المحرر موضوع: 96 عاما على صدور اول مجلة نسائية عراقية ببصمة مسيحية والصمت يلف ذكراها  (زيارة 824 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34720
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
96 عاما على صدور اول مجلة نسائية عراقية ببصمة مسيحية والصمت يلف ذكراها
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
استذكر العراقيون يوم الخامس عشر من تشرين الاول (اكتوبر ) الذكرى ال96  لصدور اول مجلة نسائية عراقية باسم (ليلى ) حيث اصدرتها الصحفية العراقية باولينا حسون  حيث صدر عددها الاول في مثل هذا اليوم من عام 1923 وقد صدرت المجلة في عهد الملك  فيصل الاول  ولعبت دورا في تعزيز نهضة المراة العراقية  الادبية وكانت تقدم  مواد في العلم ووالفن  والادب والاجتماع لاسيما تهذيب الفتاة وتربية الاولاد وصحة الاسرة وسائر ما يختص بتدبير المنزل  وبحسب موقع  المكتبة الرقمية  العالمية لمكتبة الكونغرس الذي يضم اعدادا من مجلة ليلى  الى انه قد صدر منها 20 عددا فقط  وقد تضمن بعددها الاخير الذي صدر بتاريخ 15 اب اغسطس من عام 1925 مقالة حزينة  شرحت لقراء الوضع المادي الصعب للمجلة  وبعد ذلك بوقت قصير  غادرت صاحبة المجلة باولينا حسون العراق لتتوقف المجلة وقد اشارت سيرة حسون التي تنتمي بقرابة  لصاحب جريدة العالم العربي الذائعة الصيت سليم حسون والذي ينحدر من عائلة موصلية معروفة بينما بنت عمه  باولينا تنقسم سيرتها الشخصية بين الاردن والعراق ..وبعد توالي السنوات مرت الصحافة النسائية  العراقية بمحطات بارزة في اصدار مجلات عنيت بهذه الشريحة لكنها لم تتعدى  الا اعلام يدور في فلك الاسرة ويصدي لقصص نسائية اسهمت بتحدي عالم الرجال ومع بروز العديد من  النساء ممن عملن في مجال الصحافة حيث تاتي ابرزهن  وهي مريم السناطي ومعها اسماء عديدة عملت في اروقة الصحافة واعداد التقارير والريبورتاجات  الصحفية اللافتة مع ان الصحافة النسائية العراقية اذ تدين لمجلة ليلى باولى خطواتها لكنها لم تعد لاستذكار هذا اليوم كيوم الصحافة النسائية للاحتفال بذكرى صدور اول  مجلة ..ومن اللافت  ان بلدة بغديدا شهدت صدور مجلة نسائية  عدت منعطفا في  الصحافة النسائية العراقية من خلال اقدام الاديب هيثم بردى باصدار مجلة انانا قبل نحو سنوات من سقوط البلدة  بيد تنظيم الدولة الاسلامية وبرغم صدور اعداد معدودة من المجلة فان  الملفت انها قدمت صحافة نسائية بارزة اسهمت بشكل وباخر بتنوير شريحة المراة ودعوتها للقراءة .وفي هذا الصدد اصدى الروائي فخري امين من خلال روايته التي اصدرها مطلع العام الحالي بعنوان (اجنحة الفراشات ) الى ما تعانيه الاعلامية والصحفية العراقية من تحديات ومعوقات في مجتمع ذكوري بحت ..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية