المحرر موضوع: تبقى حـراً يا عـراق  (زيارة 394 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 490
    • مشاهدة الملف الشخصي
تبقى حـراً يا عـراق
« في: 12:16 23/10/2019 »
   

تَبقى حُـراً يا عراق
 
ايشو شليمون

أشكوك في كَمَدي يا صاحبُ الزَمَنِ     مَن ذا  يُنيـرُ ظلاماً حَلَّ في وَطَني

مَن مدَّ  دَهرَّاً  على  البلدانِ  هالتُـهُ      قد بات يرضخُ  لللآهاتِ والشَـجَنِ

تلكم  قلاعـهُ  رغم  الدهـر راسخَةٌ     رمزاً تسامى على الأعداء  والزمنِ
 
هَبت عليه ضِباعُ  الأرضِ  جائعة     جَـواً   وبَـراً   ومَن   إرتـادُ   بالسُفُنِ
 
العِزُّ  يبقى  إذا  ما  دامَ   صاحبــه     حُرٌ غيـور  شـديد البأسِ  في المحنِ
 
تبقى  القِـلاعُ  إذا  اركانها  هَطَلـتْ     في  النائبات  رعــوداً   تَقبـعُ  الفتَنِ

من ذا يَلومُ  ثِمارُ  الأرض جودَتَها     وصاحب الأرضِ يـومَ الجِدِ في الكَفَنِ
 
أُم   الضلالة    تأريخــــاً   نُقَدِّســهُ     فيـهِ   البلآء على  الأنسـانِ  مُكتَمِنِ
 
قـــومٌ   أعـادَ  مع  الأيـام  نخـوَتَهُ     زيفُ   التَديُـنِ  ملىء  الدارِ  والمُدُنِ
 
جادَ  المُهيمِنُ  في ارضاءِ  خاصَتهُ    والضلم  يسـحُقُ والدهماءُ  في وَسَـنِ

والكُلُ  ينهي عن  الفحشاء  يمقتها    والحق  فيهـِـمْ   بِذارُ  الخردلِ  العَفِنِ
 
الريحُ  تَعصُفُ والأسـيادُ  تُنعِشها      أتباعُ  خَصمٍ،  من الأحقــــادِ  محتقنِ

والجُــرحُ  ينزُفُ  والأبدانُ خائـرةٌ     من يَسـعُفَ الجرحَ  قبل القيـحِ  والنَتَنِ
 
مَن ذا يجاري حليم العقل في زمنٍ     فيه  الثــراء  يثيـرُ  السُــمَ  في البدنِ
 
إنَّ  الأمينَ   إذا  ما   ثارَ  منتفضاً     يَنهيـهِ   ألفٌ  من  السـراقِ   باألعَلَنِ
 
هذا العطـاءُ، لِمَنْ  أركانَ  سـاسَـتِه     جيلٌ  تربى  معَ  الأعـداءِ  في الدمنِ
   
أنتَ  العليـمُ  بِما  الألبـابَ   تَعتَمِـرُ     يا  مالِكَ  المُلكِ، باب العـونِ والمِنَنِ

 أضحى   السـوادُ عقيماً  في  هِدايته     مَنْ  راءى  يعبُدُكـم  أو عابـد الوَثَنِ
   
يبقى  العــراق  وللأجيـالِ  مفخَـرَةٌ     إذ  عَلّمَ  الشـرقَ  ثُمَّ  الغربَ بالسنَنِ
 
كيفَ  إرتديـتَ  ثياب الذُّلِ يا ملكـاً     والعِــــزُ  يأبى  رداءُ   الذُلِ   مُرْتَهِنِ

أُمُ   الحضـارات  لا  تثنيــكِ  نائبــةٌ     ما  دامَ  فيكَ  ذَوو  الأبداعِ  والفِطَنِ
 
ولا   يَخُــــرُ   ذليلاً    عِنـــدَ   فاقَتِـه    كرامــة   النَفـسِ  تَبقى  قِمــةَ  المؤَنِ

يبقَ  الأبيُّ  عنـانَ  المجـدِ  هامته      فَهامَــةُ  الحُـر  لا يثنيها   في  الوسَنِ
 
هذا   العِــراقُ   وهذا   شـعبُهُ   أبداً     لا  يَســتكينُ   ولا  ينصاعُ    للغُبُـنِ

ذَويِ العَمائِمِ  لا مِن  أجْلِ طُغْمَتكـمْ     ثارَ  الحُســـينُ،  ولكـنْ   ثارَ  ينقذني


معاني الكلمات
--------------------------------
 كمد/ حزن
النائبات/ المصائب
الدهماء / عامة الناس
السواد/هنا بمعنى الأكثرية او الأغلبيه
راءى/   بمعنى  مُراءٍ ،
الوسن/في 10 بمعنى نعاس وفي 23 بمعنى الحاجـه
فاقه / الفقر والحاجه