المحرر موضوع: نص خطاب الرئيس الجديد لتونس .  (زيارة 310 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13277
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأربعاء 23 ـ10 ـ 2019
أدى الرئيس التونسي قيس سعيّد اليوم الأربعاء اليمين الدستورية أمام البرلمان !
سكاي نيوز عربي :
وتلا رئيس الجمهورية قيس سعيد ( 61 سنة ) اليمين الدستورية التالية حسب الفصل 76 من الدستور بقوله : " أقسم باللّه العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها " .
وبعد ذلك ألقى الرئيس الجديد خطابا إلى الشعب التونسي، قال فيه إن " ما حصل في تونس ثورة سياسية وثقافية في آن " ، مضيفا أن " التونسيين اختاروا الحرية والديمقراطية، ولن يتراجعوا عنها " وأكد سعيد على ضرورة أن تبقى مرافق الدولة خارج الحسابات السياسية،
قائلا : " الأمانة هي الحفاظ على الدولة التونسية بكل مرافقها العمومية
التي لابد أن تبقى خارج الحسابات السياسية " ، وتابع : " لن أتسامح مع أي فلس
يخرج من أموال التونسيين دون وجه حق ".
ووفقاً للقانون المعمول به في تونس، فقد دعا القائم بأعمال رئيس مجلس النواب
عبد الفتاح مورو لأداء اليمين الدستورية
في جلسة اليوم من البرلمان الذي يصفه كثيرون بالمشتت،
إثر ما أفرزته نتائج الانتخابات التشريعية ويحمل سعيد آمال وتطلعات من انتخبوه
بحماسة شديدة، للبدء في مهمة أقل ما يمكن وصفها بالصعبة،
في ظل أزمة اقتصادية طاحنة.
ليس أقل تلك الملفات حساسية، ملف تشكيل الحكومة الجديدة، إذ يترتب على عاتق سعيّد تكليف رئيس الحزب الفائز بانتخابات البرلمان وهو في هذه الحالة، حزب حركة النهضة، بتشكيل حكومةفي مهلة أقصاها ستين يوماً، وفقاً للدستور.
وفي حال فشلت النهضة بتشكيل حكومة ائتلافية في غضون شهرين،يكلف الرئيس
في حينها شخصية سياسية لتشكيلها.
أما إذا فشلت الجهود تلك، وفقاً للمهل الدستورية، فيحق للرئيسحل البرلمان التونسي،
ودعوة المواطنين لصناديق الاقتراع مجدداً ،وفي انتظار ما ستؤول إليه الأمور، مع تعدد الاحتمالات، المؤكد أن النهج السياسي وفقاً لنتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية في البلاد تغيرت ملامحه إلى غير رجعة.
المصدر / موقع البيان الألكتروني .