المحرر موضوع: الحرس الآشوري في قسد يحذر من خطورة استمرار الهجوم التركي على مصير مكونات المنطقة  (زيارة 552 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1089
    • مشاهدة الملف الشخصي


رووداو – أربيل

حذر مجلس حرس الخابور الاشوري التابع لقوات سوريا الديمقراطية من أن استمرار الهجموم التركي على شمال شرق سوريا سيشكل خطراً على كل مكونات المنطقة.

وقالت عضو  مجلس حرس الخابور الاشوري، سيلدا شمعون، لشبكة رووداو الإعلامية: "نحن كأشوريين ومسيحيين مستمرين ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن مناطقنا ضد الهجوم التركي"، مضيفةً : "نحن قدمنا الكثير من الشهداء وحاربنا داعش".

وأشارت إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية هي ملك لجميع مكونات المنطقة ولم تفرق بينها"، مبينةً أن "نريد إخبار العالم والغرب بأن استمرار هذا العدوان هو ليس ضد مكون واحد بل هو ضد كل أبناء المنطقة".

وبينت  شمعون أن "استمرار العدوان سيشكل خطراً علينا من داعش وذلك لأن قواتنا تقوم بحماية الدواعش في السجون لكن في حال خروجها سيشكل ذلك خطراً على كل أبناء المنطقة".

وأردفت أنه "كما توجد خلايا نائمة لداعش ونحن مستنفرين مع كافة القوات الموجودة ضد هذه الخلايا".

موجهةً رسالة للعالم "بضرورة إيقاف العدوان التركي بأسرع وقت ضد هذه المكونات لاسيما بعد الجرائم التي وقعت بحق الشعب".

وشنّت القوات التركية المدعومة من فصائل سورية مسلحة موالية لأنقرة، عملياته العسكرية الأربعاء  9/10/2019  وذلك بعد يومين من سحب واشنطن بين 50 ومئة جندي من نقاط حدودية بقرار من الرئيس الأمريكي ترامب، الذي تعرض لانتقادات واسعة اتهمته بالتخلي عن الكورد الذين فقدوا وفق تقديراتهم 11 ألف مقاتل في المعارك ضد تنظيم "داعش ".

وتسبب الهجوم التركي قبل أن يتوقف في 17/10/2019 بموجب اتفاق تركي – أمريكي، بتهجير 300 ألف شخص وفقدان 235 مدنياً حياتهم إلى جانب إصابة أكثر من 700 آخرين.

والثلاثاء الماضي استضافت مدينة سوتشي قمة تركية روسية انتهت بالتوصل لاتفاق حول انسحاب وحدات حماية الشعب بأسلحتها عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.