المحرر موضوع: سلسلة مقالات من أجل ألإصلاح 5 تعديل ألدستور ألقسم ألأول  (زيارة 505 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل طعمة ألسعدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 80
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سلسلة مقالات من أجل ألإصلاح 5 تعديل ألدستور ألقسم ألأول 25 10 2019
طعمة ألسعدي 25 10 2019
مقدمة
دستور كتب بعجالة، وكرّس لخدمة أحزاب معينة وترضية أحزاب عربية وكردية أصبح ألقاسم ألمشترك ألأعظم بينها ألفساد وأللصوصية ونهب ثروات ألشعب ألمظلوم سابقا" ولاحقا". وتهدف بعض هذه ألأحزاب إلى تقسيم ألعراق ، وتحولت إلى قواعد لأعداء ألأمة ألعربية وصارت ترفع علم إسرائيل نهارا" جهارا" وتدوس بالأحذية علم ألعراق دون خجل أو مراعاة لمشاعر شركائهم في ألوطن،  ناسين أنهم لا يشكلون أكثر من 12% من سكان ألعراق رغم تجنيس عشرات ألآلاف وربما مئات ألآلاف من أكراد إيران وتركيا وسوريا كما نسمع منذ ستة عشر عاما" وآخرها ما ورد بتجنيس خمسة آلااف كردي سوري * بعد ألحرب ألتي شنها ألمتسلطن أردوغان ضد أكراد سوريا ألذين هم أتراك أصلا" هاجروا إلى شمال سوريا في ألقرن ألماضي. ولا ننسى أنّ مسعود البرزاني نفسه ولد في مهاباد إيران في ألأول من حزيران سنة 1946.
لقد خلق هذا ألدستور فجوة عميقة بين أبناء ألشعب بكل مكوناتهم وبين ألحكام في شمال ألعراق ووسطه وجنوبه منذ إستلام ألحكم من بريمر ألذي ساهم بتسليم الحكم إلى أحزاب وتنظيمات تبيّن أنها عصابات جريمة منظمة، وليست أحزابا" كما أثبتت ألسنوات ألستة عشر ألماضية ولا زالت تُؤكد ذلك كل يوم. لكنّ بريمر لم يقل للأحزاب وألعصابات من زاخو حتى حدود ألكويت إفسدوا، ففسدوا كما كتب ألأخ ألعزيز ألدكتور عبدألخالق حسين في مقالته هذا أليوم.** فبيوض ألفساد كانت معشعشة في عقول وأجسام ألحكام ألذين حكموا ألعراق منذ سنة 2004 لحد ألآن، وكل ما كانت تحتاجه هي ألبيئة ألملائمة كي تفقس، ففقست، وليتها لم تفعل. فأفسد ألتيارات وأكثرها إجراما" أصبح هو وقائده ألأفسد بين ألفاسدين أكثرها ضجيجا" بمطالبته بمحاربة ألفساد. ولا أستثني من ألأحزاب حزبا" دينيا" معمّم ألقيادة أم (أفنديها)، فالكل من نفس بِركة ألماء ألنتنة ألقذرة ألمقرفة، وإن تباروا بتأريخ وأسماء ألآباء وألأجداد وألأنساب. برئ منهم أجدادهم لأنهم أخزوا ألميت وألحي ومن وُلِدَ وسيولَد لهم بما كانوا ولا زالوا يعملون.
إنّ ألخطبَ لَجَلِلْ. لأنّ ألفسادَ إنتشر إنتشار ألنار في ألهشيم، وصار ثقافة أمة فقدت بوصلتها، وصار ربابنتها (جمع رُبّان) كل قرصان مارق أثيم. ولا بدّ من بناء ألإنسان من جديد من أجل بناء ألوطن. كما لا بدّ من إعادة أخلاق ألعراقيين إلى ما كانت عليه في ألعهد ألملكي قبل إفسادها ألأوّل عن طريق ألأحزاب ألثورية ومحاكم حسن ألركّاع وثرثرة ألمرحوم فاضل عباس ألمهداوي وخطب: خسّيس درنفيس عبد للأميركان وألإنكليس ألتي كانت تبثُّ حية" بالإذاعة وألتلفزيون. ولا شكّ أنّ ألمهمة شاقة وطويلة جناحاها ألبيت وألمدرسة وبرامج ألتثقيف وألتوعية ألرصينة، ولا أعرف كيف تربي عائلةٌ أطفالَها وربّها (ربّ ألعائلة) فاسد ولص أو مجرم نهب أموال ألدولة وألناس بكل أشكالها وهو يتفاخر بما إقترف من آثام أمام أفراد عائلته.
ويجب جعل درس ألتربية ألأخلاقية ،ألذي يجب أن يُكتب بعناية فائقة، أهم ألدروس في ألمدارس ألإبتدائية من رياض ألأطفال حتى ألصف ألسادس ألإبتدائي على أقل تقدير، وقبل ذلك يجب تعليم ألمعلمين مكارم ألأخلاق بدورات مكثفة في ألعطل ألصيفية ونبذ ألفاسدين وألمقصرين منهم عن ميدان ألتعليم. ولا يقل لي أحدٌ أنّ ألأطفالَ يدرسون ألتربية ألدينية، لأن أغلب ألمعممين كانوا ولا زالوا منذ سنة 2003 زارعين ومبررين للفساد وسوء ألأخلاق ونشر ألرذيلة كما فعل بعضهم في نشر زواج ألمتعة لساعات أو ساعة واحدة فقط لا تختلف عن ألزّنى، فكانوا بدين ربّهم مزوّرين محرّفين.
وأنتهز هذه ألفرصة لتوجيه سؤال إلى ألأبطال ألمتظاهرين هذا أليوم، من شبابنا ألشجعان (في بغداد) ألذين تتراوح أعمارألغالبية ألعظمى منهم بين 14 إلى 25 سنة، كما أسال كبار ألسنّ منهم سؤالا" إفتراضيّا" هو: لوقدّر لكم إستلام حكم ألبلاد، هل أنكم متأكّدون أنّكم ستكونون حكّاما" نزيهين مخلصين للشعب وألوطن أم أنكم ستقعون في نفس ألأخطاء وألجرائم ألتي إٌقترفها من كانوا قبلكم وأنتم تنحدرون بغالبيتكم ألعظمى من نفس ألبيئة ألتي كانت تحتضن مجرمي ألأمن ألعامة وألمخابرات وفدائيي صدّام حتّى حولتم إسم مدينتكم من ألثورة إلى مدينة صدام ثم مدينة ألصدر ناسين من أسسها لكم وناكرين لجميله عليكم؟ كما أنّ مدينتكم أيّها ألأبطال تضم ألغالبية ألعظمى من أعضاء أسوأ ألتنظيمات وألتيارات وأكثرها فسادا" وسرقات منذ 2003 لحدّ ألآن. ولا تنسوا أنّ أكثر من 90% من أللصوص ألحواسم كانوا من نفس مدينتكم، حللها لهم معمم تعرفونه لم يكن مجتهدا" ولا يفهم من دين ألله شيئاً. طهّروا مدينتكم من ألمجرمين وألحثالات كي تستقيم لكم ألأوضاع وندحر ألفاسدين لا بقتلهم بل بالحكمة وألموعضة ألحسنة، لعلكم تفلحون. وأقول للجيل ألصاعد إن لم تحصّنوا أنفسكم ضد ألفساد وألإجرام فسنرجع إلى نفس ألطاس ونفس ألحمّام كما يقول ألمثل ألشعبي. ويجب قبر ثقافة (ألما يحوف مو رجّال إلى ألأبد)، وإستبدالها بثقافة أللي يخون ألوطن ويسرق غيره  وأموال ألشعب أجبن خلق ألله أجمعين.
على رئيس ألوزراء إن بقي، وإن صرّف أعمال ألحكومة ألكف عن ألهذيان ألذي لا يجدي بخصوص مكافحة ألفساد. كن حازما" كما كنت أيام إضراب ألطلبة ألذي مهّد لإنقلاب 8 شباط 1963 ألمشؤوم، وأيام ألحرس ألقومي في ألكرادة ألشرقية ومسؤولك ألحزبي لا زال حيّا" يرزق (ش. أل ج)، وإبدأ بمحاربة ألفساد من مكاتبك ومكاتب ألأمانة ألعامة لمجلس الوزراء وألبنك ألمركزي بالقضاء على جمهورية ألعلّاق أولا"  وعلى رأسهم معممهم ألذي علمّهم ألسّحرَ ودروس ألفساد، وصاحب ألبنك ألمركزي ألذي هرّب مئات ألمليارات من ألدولارات إلى دول ألجوار وفق فواتير مزورة بمزاد ألعملة ألمزعوم وإلق بهم بالسجون، وكن بمستوى ألأمانة وقف حازما" (كما وقف سلفك) أمام حصان طروادة في ألحكومة وزير ألمالية وسيده ألساكن في صلاح ألدين لنقتنع بأنك رجل أفعال لا أقوال تذهب في مهبّ ألريح. وأرجوك أن لا تتهم غيرك بالتقصير في ألإعمار حين كان سعر برميل ألنفط ب 25 دولار وألحرب قائمة في ثلث مساحة العراق، وأنت إستلمت ألحكم بعد إنتهاء ألحرب وتلاشيها تقريبا"، ومعدل سعر برميل ألنفط 70 دولاراً. فالشعب لديه ذاكرة لا تنسى، وهذا ليس دفاعا" عن أحد، لكنّ كلام الحق يقوله من يعرف ألحقَّ.
إنّ أصابع ألإتهام في قتل ألمتظاهرين قنصاً في أوائل ألشهر ألحالي تتوجه نحو ثلاث ميليشيات مسلحة كما تتواتر ألأنباء من بغداد، وهي عصائب أهل ألحق، وسرايا ألخراساني، ومنظمة بدر وليس لديّ إثباتات تؤكد ذلك، فأنتم أعلم دون أدنى شك. وربما كان ألقتلة من ألإرهابيين، فهل أنّ أجهزة ألمخابرات وألإستخبارات نائمة؟ وإن لم تقم بواجباتها في مثل هذه ألظروف ألصعبة، فما ألفائدة منها؟ 
لكن وأنا أكتب هذه ألمقالة أفادت ألأنباء بأنّ عصائب أهل ألحق قتلت عدة مواطنين حاولوا مهاجمة مقرّها في ألناصرية، ولا أعرف سببا" لوجود هذه ألمقرات في مختلف أنحاء ألعراق وحتى في الموصل، وحادث شهداء ألعبارة ألذي (طُمطِمْ) لم يمر عليه إلّا بضعة أشهر. كما حدث تبادل إطلاق نار بين ألعصائب وآخرين في ميسان كما أفادت ألأنباء، ولا أعرف مدى صحة ذلك. إنّ هذه ألعصابات قتلت عدداً لا يحصى من ألمواطنين وإختطفت آخرين آثرياء من أجل ألحصول على فدية منهم، وإعتدت على ممتلكات ألمواطنين وصادرتها وحتّى ألمستأجرين لم يسلموا من شرورأعضائها بعلم قياداتها أو عدم علمهم، وألنتيجة واحدة. ولو أجري مسح في عموم ألبلاد لإكتشفنا جرائم تشيب لها رؤوس ألأطفال إقترفتها هذه ألعصائب، فهل أنت عاجز عن حلّها ومصادرة أسلحتها ووضع ألمسؤولين عنها خلف ألقضبان لينالوا جزاءهم ألعادل يا عادل؟ أم هي دولة داخل ألدولة؟  ويجب نزع ألسلاح من كافة ألميليشيات ومنها سرايا ألسلام وكل تنظيم لديه سلاح خارج سيطرة ألدولة في كافة أنحاء ألعراق، ولن ينعم ألمواطنون بالسلم وألعيش ألآمن إلّا بحصر ألسلاح في يد ألدولة حصريّا". وأكرّر، إن كان هؤلاء يعودون بولائهم وتمويلهم إلى إيران فليذهبوا إليها أو ليعبروا إلى سوريا لمقاتلة ألعدو ألصهيوني، فهذا عمل نؤيدهم فيه، وليس واجبهم إرهاب ألشعب ألعراقي ألمغلوب على أمره وإبتزاز ألمواطنين.
وممّا يؤسف له ويحزُّ في ألقلب هذا أليوم سقوط ثلاثين قتيلا" ومئات ألجرحى غالبيتهم في بغداد بسبب ألغازات ألمسيلة للدموع ألسيئة ألمواصفات ككل ما تشتريه ألعصابات ألحاكمة في ألعراق، ولو كانت هذه ألغازات قاتلة، إن كانت من مصدر رصين، لما إستعملتها ألدول ألمتحضرة كفرنسا وغيرها على نطاق واسع. ولم نسمع أنّ مواطنا" فرنسيّاً أو أسبانيّاً قتل بالغاز ألمسيّل للدموع، لكنّ من لا أخلاق ولا دين لهم من حكام ألعراق لا يبالون بالمواطنين، لأنّ دينهم هو ألفساد وألمال ألحرام، ولا يعرفون ألله ولا رسوله ولا ألأئمة ألأطهار. وكم حذرت وحذّر ألكثير من إخواني ألكتّاب أعزاءنا ألمتظاهرين بالإخبار عن كل مندس بينهم أو تصويره بالجرم ألمشهود وإلقاء ألقبض عليه وتسليمه لإخوانهم من منتسبي وزارة ألداخلية ليحاكم وينال جزاءه العادل. إنّ من يخرّب ممتلكات ألدولة لا يختلف عن ألدواعش على ألإطلاق، وربّما كان منهم، أو بعثيّاً حقيراً مندسّاً، فيجب معاقبته أشدّ ألعقاب.
أعود إلى موضوع وعنوان ألمقالة وأبيّن رأيي ألمتواضع في بعض مواد ألدستور ألعراقي وسأذكر ما أرى مطلوب تغييره لعدم ألإطالة، وأؤكد إبتداء" على تعديل قانون ألإنتخاب وجعله على شكل دوائر إنتخابية في كل مناطق ألعراق بحيث يعرف ألمواطن من ينتخب ومن يمثله، وعلى أن يفوز في كل منطقة أو دائرة إنتخابية من يحصل على ألعدد ألأكبر من أصوات الناخبين. وسأعود إلى هذا ألموضوع في ألحلقة ألقادمة إن شاء ألله.
مواد ألدستور ألمطلوب تغييرها أو تعديلها حسب رأيي هي:
1-  ألمادة ألأولى تبدّل لتصبح: جمهورية ألعراق دولة إتحادية واحدة مستقلة ذات سيادة كاملة نظام ألحكم فيها جمهوري رئاسي ديمقراطي نيابي وهذا ألدستور ضامن لوحدة ألعراق.
2- أولا": الإسلام دين الدولة الرسمي، وهو مصدرٌ أساس للتشريع.  تغيّر لتصبح:
  ألإسلام دين ألدولة ألرسمي وهو أحد مصادر ألتشريع.
ثانيا": يضمن هذا الدستور الحفاظ على الهوية الإسلامية لغالبية الشعب العراقي، كما ويضمن كامل الحقوق الدينية لجميع الأفراد في حرية العقيدة والممارسة الدينية للطوائف ألإسلامية بما لا يسبب ضررا" للمواطنين ويعرقل أعمالهم، وممارسة ألمواطنين ألآخرين عباداتهم كالمسيحيين، والإيزديين، والصابئة المندائيين.
ألمادة 7 : ألفقرة ألأولى ، تضاف كلمة والإنفصالية بعد كلمة ألعنصرية لتصبح ألفقرة:
أولاً:- يحظر كل كيانٍ أو نهجٍ يتبنى العنصرية وألإنفصالية أو الإرهاب أو التكفير أو التطهير الطائفي، أو يحرض أو يمهد أو يمجد أو يروج أو يبرر له، وبخاصة البعث الصدامي في العراق ورموزه، وتحت أي مسمىً كان، ولا يجوز أن يكون ذلك ضمن التعددية السياسية في العراق، وينظم ذلك بقانون.
ألمادة 8 : تضاف جملة ويحرّم على ألدول ألأخرى ألتدخل في شؤونه ألداخلية لتصبح:
ألمادة 8: يرعى العراق مبدأ حسن الجوار، ويلتزم بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ويحرّم على كافة ألدول ألتدخّل في شؤونه ألداخلية أو إستقطاع أراضيه ومياهه ألإقليمية، ويسعى لحل النـزاعات بالوسائل السلمية، ويقيم علاقاته على أساس المصالح المشتركة والتعامل بالمثل، ويحترم التزاماته الدولية.

ألمادة 16: تضاف جملة ويحرّم توظيف أو إحالة أي عمل  أو أية منفعة لأي مواطن بسبب إنتمائه ألقومي أو ألديني أو ألحزبي لتصبح:
ألمادة 16: تكافؤ ألفرص حق مكفول لجميع ألعراقيين، ويحرّم توظيف أو إحالة أي عمل أو أية منفعة لأي مواطن دون ضوابط بسبب إنتمائه ألقومي أو ألديني أو ألحزبي، وتكفل ألدولة إتخاذ ألإجراءات أللازمة لتحقيق ذلك.
ألمادة 18 تضاف إليها فقرة أخرى وهي:
سابعا": منح ألجنسية ألعراقية من إختصاص ألحكومة ألإتحادية حصريا"، وأي جنسية منحت سابقا" أو تمنح خلاف ذلك تعتبر باطلة ومخالفة للدستور.
ألمادة 19: تضاف جملة أو خطأ قضائي للفقرة ألخامسة لتصبح:
خامساً:- المتهم بريء حتى تثبت إدانته في محاكمةٍ قانونيةٍ عادلةٍ، ولا يحاكم المتهم عن التهمة ذاتها مرةً أخرى بعد الإفراج عنه، إلا إذا ظهرت أدلةٌ جديدة. أو خطأ قضائي.

ألمادة 34 : تضاف إلى ألفقرة ألثالثة جملة وتؤمن ألدولة ما بين 1% إلى 4% من ميزانية ألدولة للبحث ألعلمي على أن لا يقل ذلك عن ما يعادل مليار دولار سنوياً ، وتصدر تعليمات ملزمة بهذا ألخصوص لتصبح:
ثالثا": تشجع الدولة البحث العلمي للأغراض السلمية ومتطلبات ألدولة ألأخرى بما يخدم ألبلاد والإنسانية، وترعى التفوق والإبداع والابتكار ومختلف مظاهر النبوغ ، وتؤمن ألدولة ما بين 1% إلى 4% من ميزانية ألدولة للبحث ألعلمي على أن لا يقل ذلك عن ما يعادل  ملياردولار سنوياً ،وتصدر تعليمات مشددة وملزمة بهذا ألخصوص.
ألمادة 39: تضاف إلى ألفقرة أولاً جملة: على أن لا تكون تابعة أو ممولة من قبل دولة أجنبية لتصبح:
أولاً:- حرية تأسيس الجمعيات والأحزاب السياسية، أو الانضمام إليها، مكفولةٌ، على أن لا تكون تابعة أو مموّلة من قبل دولة أجنبية، وينظم ذلك بقانون.
ألمادة 43: تضاف إلى ألفقرة أ جملة بما لا يسبب ألأذى لبقية ألمواطنين لتصبح:
أولاً:- أتباع كل دينٍ أو مذهبٍ أحرارٌ في:
   ‌أ- ممارسة الشعائر الدينية، بما فيها الشعائر الحسينية بما لا يسبب ألأذى لبقية ألمواطنين.
   
ألفصل ألأوّل ألسلطة ألتشريعية
ألمادة 49: تبدل مائة ألف لتصبح لكل مائتي ألف فتصبح ألفقرة أولاً كما يلي:
أولاً:- يتكون مجلس النواب من عدد من الأعضاء بنسبة مقعد واحد لكل (مائتي ألف) نسمة من نفوس العراق يمثلون الشعب العراقي بأكمله، يتم انتخابهم بطريق الاقتراع العام السري المباشر، ويراعى تمثيل سائر مكونات الشعب فيه.
وتضاف ألفقرة ألتالية في نهاية ألمادة:
سابعا": تعلن نتائج ألإنتخابات بعد إثني عشر ساعة من غلق صناديق ألإقتراع كحد أعلى.
 
ألمادة 50: تضاف كلمتي ألقانونية وألوطنية، وأمواله للقسم ليصبح:
يؤدي عضو مجلس النواب اليمين الدستورية أمام المجلس، قبل أن يباشر عمله، بالصيغة الآتية:
(اُقسم بالله العلي العظيم، أن أؤدي مهماتي ومسؤولياتي القانونية وألوطنية، بتفانٍ وإخلاص، وأن أحافظ على استقلال العراق وسيادته، وأرعى مصالح شعبه وأمواله، وأسهر على سلامة أرضه وسمائه ومياهه وثرواته ونظامه الديمقراطي الاتحادي، وأن أعمل على صيانة الحريات العامة والخاصة، واستقلال القضاء، والتزم بتطبيق التشريعات بأمانةٍ وحياد، والله على ما أقول شهيد).
ألمادة 57: تبدّل مدة ألفصلين ألتشريعيين لتصبح عشرة أشهر فتصبح ألمادة كما يلي:
لمجلس النواب دورة انعقاد سنوية بفصلين تشريعيين أمدهما عشرة أشهر، يحدد النظام الداخلي كيفية انعقادهما، ولا ينتهي فصل الانعقاد الذي تعرض فيه الموازنة العامة إلا بعد الموافقة عليها.
ألمادة 61: تحذف ألفقرة ثالثا" من إختصاصات مجلس ألنواب ألواردة في هذه ألمادة (إنتخاب رئيس ألجمهورية) لأنه يُنتخَبْ بالإستفتاء ألشعبي ألمباشر.  وتعدل أو تحذف ألنصوص ألأخرى ألغير مناسبة للنظام ألرئاسي ألمقترح.
ألمادة 65: تفعّل هذه ألمادة بخصوص مجلس ألإتحاد ألتي غفلتها كل ألحكومات ألسابقة بمخالفة صريحة لنصوص ألدستور وهنالك مخالفات عديدة أخرى، نص ألمادة هو:
المادة (65)
يتم إنشـــاء مجلــسٍ تشـــريعـــي يُدعى بـ (مجلس الاتحاد) يضم ممثلين عن الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم، وينظم تكوينه، وشروط العضوية فيه، واختصاصاته، وكل ما يتعلق به، بقانونٍ يُسن بأغلبية ثلثي أعضاء مجلس النواب. 
الفصل الثاني السلطة التنفيذية
ألمادة 66: تعدّل هذه ألمادة بإضافة كلمة ألذي يترأس مجلس ألوزراء فتصبح:
المادة (66)
تتكون السلطة التنفيذية الاتحادية، من رئيس الجمهورية ألذي يترأس مجلس ألوزراء ، وتمارس ألسلطة صلاحياتها وفقاً للدستور والقانون.
ألمادة 68: تضاف كلمة جنحة إلى ألفقرة رابعا"، لتصبح:
رابعاً:- غير محكومٍ بجريمةٍ أو جنحة مخلةٍ بالشرف.

ألمادة 70: تلغى.
ألمادة 72: تعدّل ألفقرة ج لتصبح:
ج- في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سببٍ من الأسباب، يتولّى رئاسة ألجمهورية نائب ألرئيس لحين انتخاب رئيسٍ جديد بالإستفتاء ألشعبي ألمباشر، أو لإكمال المدة ألقصيرة المتبقية لولاية رئيس الجمهورية.
ألمادة 73: تضاف في مقدمة ألمادة هذه ألفقرة:
أولاً: رئاسة مجلس ألوزراء.
وتبدل ألفقرة ألتي تليها لتصبح كما يلي:
ثانياً: إصدار العفو الخاص في حالة ألضرورة ألقصوى، باستثناء ما يتعلق بالحق الخاص، والمحكومين بارتكاب الجرائم الدولية والإرهاب والفساد المالي والإداري.
                                                                                                  طعمة ألسعدي
                                                                                                 25 10 2019
  رابط تجنيس 5000 كردي سوري قبل أيام *
http://uruknews.net/security/65091/
 رابط مقالة ألأخ ألدكتور عبدألخالق حسين**
https://www.akhbaar.org/home/2019/10/263902.html