المحرر موضوع: عنكاوا كوم تستذكر تسعة اعوام على المذبحة جريمة كنيسة سيدة النجاة .. جرح مازال نازفا في ضمير الانسانية  (زيارة 494 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34720
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تستذكر تسعة اعوام على  المذبحة
جريمة كنيسة سيدة النجاة .. جرح مازال نازفا في ضمير الانسانية
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يستذكر مسيحيو العراق في الحادي والثلاثين من تشرين الاول (اكتوبر ) ابشع جريمة حدثت في تاريخ المسيحية حينما استهدف مسلحون  مصلين امنين في كنيسة سيدة النجاة في اهم مناطق العاصمة العراقية (بغداد)  ليحصدوا ارواح عشرات الابرياء من اطفال ونساء وشيوخ اضافة لكاهني الكنيسة ..وفيما بقيت  تلك الجريمة ماثلة في اعماق كثيرين لبشاعتها وغرابتها اذ تعرضت ابرز مناطق العاصمة لخرق امني باستباحة كنيسة امنة من قبل مسلحين  يحملون  اسلحة اضافة لتدجيجهم باحزمة ناسفة ليرعبوا اناس امنين ارتادوا تلك الكنيسة في مساء الاحد للمشاركة في مراسيم القداس الالهي ..ومع مرور الاعوام على تلك الجريمة  لتصل الى محطة العام التاسع على حدوثها فانها ما زالت تمثل جرح الانسانية الغائر دون ان تضمد جراح من عايشوا تلك الماسي وشهدوا تلك الساعات الثقيلة  وهم محتجزين وسط لعلعلة الرصاص الحي وهو يحصد الابرياء بدون طائل واروقة الكنيسة تسبح بالدماء الزكية ..ولم تلتفت تلك الحادثة  الراي العام الدولي للالتفات الى ما عاناه المسيحيون في العراق  فحتى  الشاهدين على تلك الجريمة لم يحظوا بفرصة  تضميد الجرحات التي تعرضوا لها سواء الجسدية او النفسية  فحزموا حقائب الهجرة ليغادروا العراق ومسرح المذبحة غير نادمين واصدى كتاب  لتلك الجريمة البشعة فوثقوها بكتابات مهمة لتطلع عليها الاجيال اللاحقة  فضلا عن ابرازها ضمن  روايات  حظيت بصدى عالمي  لما  عكسه كتاب تلك الروائع الادبية عما  راه وشهده شهود عيان عن تلك الجريمة ..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية