المحرر موضوع: خطف وسرقات وقتل...جهاديو تركيا ينشرون الفوضى في سوريا  (زيارة 663 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34720
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خطف وسرقات وقتل...جهاديو تركيا ينشرون الفوضى في سوريا


عنكاوا دوت كوم - 24- ميسون جحا
يشير سيث فرانتزمان، الكاتب لدى منتدى الشرق الأوسط، ومؤلف كتاب "ما بعد داعش: أمريكا وإيران والصراع على الشرق الأوسط"، لإرسال تركيا، عضو في حلف الناتو، مئات من المتطرفين اليمينيين الذين جندتهم تحت اسم "الجيش الوطني السوري" للقتال في سوريا واستخدامهم ووقوداً لمحاربة قوات معظمها كردية على طول الحدود.

تظهر صور عناصر من الجبهة الشامية في تل أبيض، إلى جانب عناصر من تنظيمات أخرى مثل لواء السلام، وفيلق المجد و"الفيلق الثالث" يرسمون صوراً ولوحات على منازل تعود لأرمن ومسيحيين سريان، بزعم أنها بيوت لهم
ولكن، وحسب أشرطة مصورة انتشرت على الانترنت، تحولت تلك الوحدات إلى عصابات سلب ومهاجمة مدنيين وتمثيل بجثث.

وتقول الولايات المتحدة إنه قد تحدث تجاوزات في حقوق الإنسان. ويتساءل نشطاء أكراد لماذا يقف الناتو خلف متشددين دينيين، لا تختلف بياناتهم كثيراً عما كان يبثه داعش.

ويلفت الكاتب لصدور أول فيديوهات المتطرفين الذين أرسلوا لمحاربة الأكراد تحت لواء مجموعات "متمردة سورية" عند الإعداد للهجوم التركي في 9 أكتوبر( تشرين الأول).

وأظهرت الفيديوهات رجالاً يلوحون بسيوف ويرددون أناشيد عن "قتل الكفار"، الشعار الذي كثيراً ما استخدمه داعش. وفي 12 أكتوبر( تشرين الأول) انتشر فيديو يعرض مجموعة منهم تقتل أسيرين كرديين، في سوريا.

صور مرعبة
وحسب الكاتب، أوقفت مجموعة أخرى من المتمردين المدعومين من تركيا قافلة سيارات كانت تضم هرفين خلف، زعيمة حزب المستقبل، التي سحبت من شعرها خارج سيارتها، وقتلت، قبل التمثيل بجثتها.

واتُهم عناصر من أحرار الشرقية، إحدى المجموعات العديدة ضمن "الجيش الوطني"، بتلك الجريمة.

وقالت تقارير أولية إن خلف "رُجمت حتى الموت"، ولكن تشريح الجثة أظهر أنها ضربت على رأسها وساقها "وجرت من شعرها ما تسبب في تمزيق قطع من جلد رأسها".

وزعمت تركيا، عضو الناتو كما تصفها الولايات المتحدة، عبر صحيفة "يني شفق" اليمينية أن "القتل كان ناجحاً تحييداً لامرأة".

وفي 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، ظهر في فيديو آخر مزيد من المتشددين يرددون داخل حافلة نشيداً عن قتل الكفار قبل وصولهم إلى سوريا.

وعرض فيديو آخر قيل إنه صور في 19 أكتوبر (تشرين الأول) إعدام مدنيين قرب قرية سلوق، في ريف محافظة الرقة.

وفي فيديو صور في اليوم نفسه، يظهر مقاتلون عرب مدعومين من تركيا يقولون إنهم "سيقطعون رؤوس الكفار عندما يلتقون بهم".

ويقول رجال، بذقون قصيرة وشعر طويل: "خلال بضع ساعات، سنريكم الرؤوس". وعرض فيديو نشر في ذلك الوقت رجالاً بزي عسكري يقطعون رؤوساً، دون أن يتضح مكان الجرائم، لكنها بدت حديثة وفي سوريا. وكان الفيديو مرعباً لدرجة حذفه من منصات التواصل الاجتماعي.

سرقة ممتلكات
وتظهر صور التقطت في 20 أكتوبر(تشرين الأول) الجاري، عناصر من الجبهة الشامية في تل أبيض، إلى جانب عناصر من تنظيمات أخرى مثل لواء السلام، وفيلق المجد، والفيلق الثالث يرسمون صوراً ولوحات على منازل لأرمن ومسيحيين سريان، بدعوى أنها بيوتهم، كما فعل داعش في الموصل في يوليو( تموز) 2014.

والتقطت صورة في الفترة ذاتها لمدنيين يُعدمون في بلدة سري كاني، وقد وقف أفراد من تنظيم السلطان مراد بجانب الجثث.

كما يشير كاتب المقال إلى لشريط مصور نشر في 21 أكتوب (تشرين الأول) الجاري، لتنظيم يسمي نفسه "جيش الإسلام"، يطالب أعضاؤه، بمعاملة المسيحيين باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية في المناطق التي غزوها، وإجبارهم على دفع ضرائب وفق قوانين دينية تمييزية.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية