المحرر موضوع: اثيل النجيفي ساردا وقائع سقوط الموصل .. اهالي الحمدانية لم يرغبوا ببقائي بينهم  (زيارة 1524 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34720
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اثيل النجيفي  ساردا وقائع سقوط الموصل .. اهالي الحمدانية لم يرغبوا ببقائي بينهم
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
اثار صدور كتاب يحوي  تفاصيل سقوط مدينة الموصل  سردها محافظ نينوى  في حينها اثيل النجيفي ردود فعل  بين الاوساط الموصلية خصوصا بعد اقراره بفشله بادارة المحافظة ووقوعها بين مطرقة  الازمات المتلاحقة وسندان الارهاب  الذي قضم عددا كبيرا من مكوناتها .. ولفت النجيفي في سياق الكتاب الذي حمل عنوان ( وسقطت الموصل .. اثيل النجيفي ساردا الخفايا والوقائع )حيث صدر عن دار واشان في لندن ب261 صفحة من القطع المتوسط ..واشار ضمن شهادته عن سقوط المدينة بانه طلب  من حكومة كردستان اسلحة لغرض محاربة قطعات تنظيم الدولة الاسلامية حيث وافق الاقليم على تزويده بالاسلحة على ان يتسلمها في قضاء الحمدانية  مشيرا بان وجهته بعد فراره من مدينة الموصل انه توجه للقضاء المذكور  حيث وصلها في الصباح  فوجد الحمدانية  قد سرى فيها الذعر  والخوف فضلا عن اهلها لم يرغبوا  ببقاء النجيفي بينهم  مضيفا بانهم ظنوا  انه المستهدف الاول وقد تهاجمهم داعش لهذا السبب .. وعن مذكراته التي دونها بعيد سقوط الموصل عام 2003 انه شارك بتجمع لاهالي المدينة  اقيم في 11 نيسان من العام المذكور  معبرا عن اعجابه بما ذكره اثناء التجمع المطران صليبا شمعون  مطران الموصل للسريان الارثوذكس حينما  ذكر بان مسيحيي الموصل لايقبلون  ان اهل الموصل يشيرون للجيش الامريكي بانه مسيحي  وانه بامكانهم الاشارة اليه بانه كافر او يهودي  حيث يشير النجيفي بان اهالي الموصل عرفوا وقتها حكمة المطارنة  وبعد نظرهم على اثر ذلك الكلام ..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية