المحرر موضوع: المادِيــــــــــــــــــــــــــــــــــــون ........ الجزء الثاني  (زيارة 147 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
المادِيــــــــــــــــــــــــــــــــــــون ...
تاريخهم :‏
لم يترك الماديون عموماً أَية سجلات خطية وراءهم،‏ وما نعرفه عنهم اليوم مأخوذ من سجل الكتاب المقدس والنصوص الأَشورية وكذلك من المؤرخين اليونانيين الكلاسيكيين.‏ ويبدو إِن الماديين كانوا يؤلفون عدة ممالك صغيرة يترأسها زعماء قبليون.‏ وتتحدث روايات الأَباطرة الأَشوريين شمشي أدد الخامس وتغلث فلاسر الثالث وسرجون الثاني ،‏ الحافلة بالتبجح ،‏ عن انتصاراتهم على زعماء مدن في أَرض الماديين البعيدة .‏ وعلى اثر إِنتصار الأَشوريين على مملكة اسرائيل سنة ٧٤٠ قبل الميلاد،‏ سُبي الإِسرائيليون إِلى أَماكن في أَشور و «في مدن الماديين» التي كان بعضها آنذاك خاضعا لأشور.‏ يخبرنا سفر ملوك الثاني إصحاح ١٧ والعدد ٦ ويقول : وَفِي ٱلسَّنَةِ ٱلتَّاسِعَةِ لِهُوشِعَ ،‏ أَخَذَ مَلِكُ أَشُّورَ ٱلسَّامِرَةَ ،‏ وَسَبَى إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ وَأَسْكَنَهُمْ فِي حَلَحَ وَفِي خَابُورَ عِنْدَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ ٱلْمَادِيِّينَ .‏ ويخبرنا أيضاً سجل ملوك الثاني إصحاح ١٨ والعدد ١١ ويقول:( ‏ وَسَبَى مَلِكُ أَشُّورَ إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ ،‏ وَوَضَعَهُمْ فِي حَلَحَ وَفِي خَابُورَ عِنْدَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ ٱلْمَادِيِّينَ). ‏. إِستمرت جهود الأَشوريين لإِستعباد «الماديين الذين يأبون الخضوع» في أَيام الملك الأَشوري أَسْرَحْدُونْ ،‏ إِبن سنحاريب ومعاصر منسى ملك يهوذا دون شك ( سنة 716 ــ 662 قبل الميلاد ‏).‏ ويتحدث اسرحدون في إِحدى كتاباته عن (منطقة عند حدود صحراء الملح التي تقع في أَرض الماديين البعيدين ،‏ عند طرف جبل بيكني ،‏ جبل اللازورد)،‏ ويقول إِن (الزعماء الأَقوياء الذين لم يخضعوا قبلاً لنيري أَخذتُهم إِلى أَشور غنيمةً ضخمة هم وشعبهم وخيلهم وبقرهم وغنمهم وحميرهم وجِمالهم (‏ذات السنامين)‏ .‏ .‏ .‏ .‏ وفرضت عليهم جزيتي وضريبتي الملكية السنوية .‏ ‏ السجلات القديمة لأشور وبلاد بابل ،‏ بقلم د .‏ د .‏ لاكنبيل ،‏ سنة ١٩٢٧،‏ المجلد ٢ ،‏ ص ٢١٥ و ٢١٦ ). وبحسب المؤرخ اليوناني هيرودوتس (١ : ٩٦ ) ‏،‏ شكل الماديون مملكة متحدة برئاسة حاكم يدعى( ديوسيز).‏ ويعتقد بعض المؤرخين العصريين إِن ديوسيز هو الحاكم المدعو دياكو في النقوش،‏ الذي امسك به سرجون الثاني ورحّله الى حماة اثر إِحدى الغزوات الأَشورية على منطقة مادي ‏.‏ ولكن يرى معظم العلماء إِن ملوك مادي لم يبدأوا بالإِنضواء تحت لواء حاكم واحد إِلا في أَيام (سياكسار أَو كياكسار،‏ الذي هو حفيد ديوسيز وفقا لهيرودوتس [ ١ :‏ ١٠٢ ،‏ ١٠٣ ] )‏.‏ حتى في ذلك الوقت ربما كانوا مثل ملوك كنعان غير البارزين ،‏ الذين كانوا يحاربون أَحياناً تحت قيادة ملك ما ويحافظون في الوقت نفسه على قدر كبير من الإِستقلال.‏ قارن( يشوع إصحاح ١١ والعدد ١ الى ٥). إِستمر الماديون يزدادون قوة رغم الغزوات الأَشورية ،‏ وصاروا يشكلون أَخطر منافس لأشور.‏ وعندما تمرد نبوبولاسر البابلي ( ‏أَبو نبوخذنصر)‏ على أَشور،‏ تحالف سياكسار المادي مع البابليين .‏ وبعد إِستيلاء الماديين على مدينة أَشور في السنة الـ‍ ( ١٢  لنبوبولاسر‏ سنة ٦٣٤ قبل الميلاد ) ‏،‏ لاقى (سياكسار ‏المسمى أوماكيستار في السجلات البابلية )‏ نبوبولاسر عند المدينة المحتلة و «عقدا إِتفاقاً ودياً ».‏ (‏التواريخ الأَشورية والبابلية ،‏ بقلم أ .‏ ك.‏ ڠرايسِن ،‏ ١٩٧٥  ،‏  صفحة ٩٣ ).‏ كما إِن بروسوس (‏المعروف من خلال پوليهستر وأبيدنوس اللذين اقتبس منهما أُوسابيوس)‏ يقول إِن نبوخذنصر بن نبوبولاسر تزوج إِبنة الملك المادي ،‏ وإِسمها أميتيس ( أُو أموهِيا بحسب أبيدنوس )‏ .‏ ( ‏اوسابيوس ،‏ كرونيكوروم ليبر بريور ،‏ تحرير أشوني ،‏ برلين ،‏ ١٨٧٥ ،‏ العمود ٢٩،‏ الأَسطر ١٦ ــ ١٩ ،‏ العمود ٣٧  ،‏ والأسطر ٥ ــ ٧ )‏ لكن المؤرخين غير متفقين على ما إِذا كانت ( أميتيس هي إِبنة سياكسار أَو إِبنة إِبنه أستياجس )؟.‏
المصادر:
الكتاب المقدس.
الموقع:  jw.org / ar  وهو بأكثرمن
٩٩٠ محكية في العالم!!.