المحرر موضوع: بعض الاحجار الكريمه , ماذا نعرف عنها !!!!  (زيارة 5708 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل FreeManEyes

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4663
  • الجنس: ذكر
  • أحبوا بعضكم بعضــاً ... كما أنــا أحببتكم
    • مشاهدة الملف الشخصي

الفيروز ((بالإنجليزية : Turquoise))





نوع من أنواع الأحجار الكريمة، وهو أزرق اللون عادة وهو عبارة عن فوسفات متميه من الألمنيوم والنحاس، ويتضمن تركيبه على معدن الحديد في بعض الأحيان، يتكون عن طريق ترسب المحاليل. نحاسي، يتكون من أبخرة النحاس الصاعدة في معدنه وسبب هذا الرأي وجود كميات قليلة من فوسفات النحاس فيه والتي تمنحه اللون الأزرق ويضفي معدن الحديد في نركيبه اللون الأخضر. حجر سهل الخدش وخفيف الوزن ضعيف جدا تتخلله كسور محارية الشكل، معرض للإصابة بالشروخ (بسبب أن بعض خاماته شديدة المسامية) ويمكن المحافظة على شكل الحجر عبر طبعه على مادة الراتنج الصمغية أو على الشمع، ذو قيمة عالية مميزة من بين المجوهرات.

من أسمائه : الفيروزج - الماكفات - البيروزة - حجر العين - التوركواز - حجر الكاليه - الشذر.


 أماكن تواجده

 موطنه الأصلي
بلاد فارس - مصر - العراق - الهند


 أماكن تواجده حاليا
إيران - مصر - الصين - الولايات المتحدة الأمريكية (كاليفورنيا ،نيفادا وأريزونا) - المكسيك - روسيا - أستراليا - إنجلترا - تايلاند - تركستان - تشيلي - سيريلانكا.


 تاريخ الحجر



 
تمثال لتوت عنخ آمون من الذهب مطعم بالفيروزلقد عرف الفيروز في مصر، إذ استعمل فيها منذ عصر النيوليتي وخلال فترة البداري. كما اعتبر بعض المؤرخين أن المصريين القدماء قد اكتشفوا هذا الحجر منذ عصور ما قبل الأسرات، وعصر ما قبل التاريخ. إذ كان يوجد هذا الحجر النفيس في مناجم الفيروز في المغارة بشبه جزيرة سيناء.

ومن محتويات مقبرة توت عنخ آمون ما يؤكد ولع الفراعنة وملوك الأسرات من قدماء المصريين بالأحجار الكريمة ومن ضمنها حجر الفيروز :

خاتم من الذهب فصه مكون من الفيروز
عقاب ناشر جناحيه ومتوج بقرص الشمس من الذهب المرصع بالفيروز، اللازورد والعقيق.
سوار قابل للإلتواء مؤلف من خرز وجعلان دقيقة الحجم من الذهب والفيروز واللازورد والعقيق، ومشبكه قطعة مسطحة بيضية من الذهب.
واستعمل حجر الفيروز في ترصيع عدد من الخلاخيل التي عثر عليها في مقبرة الملكة حتب حرس من الأسرة الرابعة في الجيزة. كما وجد الفيروز بكثرة في الحلى التي اكتشفت في دهشور من عهد الأسرة الثانية عشر. وتشير الأبحاث التاريخية إلى أن المصريين القدماء هم أول من عرف الفيروز واستخدمه للزينة منذ ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد.


ذكر الفيروز في

 الشعر
الصنوبري

فالأرض فيروزج والجو لؤلؤة  والروض ياقوته، والماء بلور




اللؤلؤ




عبارة عن افراز صلب كروي يتشكل داخل صدفة بعض أنواع الرخويات والمحار وتستخدم كحجر كريم.

تفرز تلك المادة من خلايا الظهارية (في الطية أو في فص أو فصان في الجدار المبطن للمحارة في الرخويات) وهو نسيج ستائري بين الصدفة والجسم ، ويفرز في طبقات متتابعة حول جسم مزعج عادة ما تكون طفيليات في حالة اللآلئ الطبيعية يعلق في النسيج الناعم للمحار · اللؤلؤة تبنى من طبقات من الأرجونيت أو الكالسيت ( كربونات الكاليسوم المتبلورة ) وتمسك الطبقات ببعضها البعض بمادة كونكيولين ( مادة عضوية قرنية قشرية صلبة)وتركيبها مشابه لتركيب عرق اللؤلؤ الذي يشكل الطبقة الداخلية لصدفة المحار·


 عرق اللؤلؤ
مادة صلبة ناعمة قزحية اللون تشكل بطانة بعض الأصداف وتستخدم في صنع الأزرار والحلي·


 أشكال اللؤلؤ وتكوينها


اللآلئ قد تكون على شكل حبة الأرز أو كروية أو كمثرية الشكل أو على شكل أزرار أو غير منتظمة الشكل ويتم تقييمها حسب هذا الترتيب· وتعرف اللآلئ التي توجد ملتصقة بالسطح الداخلي للصدفة مجازاً بإسم (لآلئ البثور)

أفضل أنواع الآلئ عادة تكون بيضاء اللون وفي بعض الأحيان تكون بلمسة عاجية اللون أو زهري خفيف وكذلك قد يشوبها لمسة من اللون الأصفر والأخضر أو الأزرق والبني والأسود· اللآلئ السوداء بسبب ندرتها غالية الثمن جداً ·

البريق أو التألق الفريد للآلئ يعتمد على انعكاس وإنكسار الضوء من الطبقات النصف شفافة وهي أدق في التناسب وكلما كانت الطبقات أقل كثافة وأكثر عدداً ·

التألق الذي يظهر من بعض الآلئ بسبب تداخل الطبقات المتتابعة والتي تكسر الضوء الساقط على سطحها·

اللآلئ لا تقطع أو تصقل كالأحجار الأخرى · هي ناعمة جداً وتتأثر بالأحماض والحرارة وبوصفها مواد عضوية ، فهي عرضة للتحلل·

اللآلئ الثمينة يتم الحصول عليها من محار الماء المالح ( خاصة نوع Pinctata ) وكذلك من محار الماء العذب ( خاصة نوع Hyriopsis) ويوجد أكبر مركز للآلئ الطبيعية في العالم في الخليج العربي والذي يقال أنه ينتج أفضل لآلئ الماء المالح وهناك مصادر هامة أخرى منها سواحل الهند والصين واليابان وأستراليا و جزر المحيط الهادي المختلفة وفنزويلا و أمريكا الوسطى وأنهار أوروبا و أمريكا الشمالية وفي العصور القديمة كان البحر الأحمر مصدراً هاماً لصيد اللؤلؤ ·


 زراعة لآلئ الماء المالح

وتقريبا ينتج كل انتاج العالم من لآلئ الماء المالح (المزروعة) من اليابان الذين أتقنوا أساليب زراعة لآلئ الماء المالح ·

وتنتج هذه اللآلئ بوضع خرزة صغير ة من عرق اللؤلؤ بداخل نسيج الجدار المبطن للمحارة في جسم المحارة ثم توضع المحار في أقفاص مغلقة في خلجان محمية لفترة من الزمن ( تصل إلى 4 سنوات)التي تتطلبها تكوين لؤلؤة ·


لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر لقد تم الأختراق من قبل هليفر



الياقوت




حجر كريم أحمراللون. ويختلف الياقوت من لونه الأحمر إلى اللون الأحمر الفاتح اللون هو سبب رئيسي من الكروم. اسمها يأتي من روبر اللاتينية للاحمر. الياقوتة الطبيعية نادرة الوجود ، لكن الياقوت الاصطناعيه احيانا (يمكن تصنيعها رخيصة نسبيا. انواع اخرى من الاحجار الجوده هي اكسيد الالمونيوم إلى الياقوت. وهو يعتبر واحدا من اربعة الاحجار الثمينه مع الياقوت والزمرد والماس. الياقوت بالالغام في افريقيا وآسيا واستراليا وغرين لاند ومدغشقر ونورث كارولاينا. وغالبا ما توجد في ميانمار (بورما) ، وسري لانكا ، وكينيا ، ومدغشقر ، وكمبوديا ، ولكن ايضا في دول أمريكا مونتانا وكارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبيه. موغوك في اعلى الوادي في ميانمار قد ينتج احسن الياقوت ولكن ، في السنوات الاخيرة ، فان عددا قليلا جدا جيد الياقوت قد وجد هناك. اللون الفريد في ميانمار (بورما) الياقوت وصفت بانها "دم الحمام". وهي معروفة في التجارة "موغوك" الياقوت. في وسط ميانمار منطقة مونغ تنتج ايضا الياقوت. الوديعه الموجودة في ميانمار تقع في حركة عدم الانحياز س. الياقوت في عام 2002 كان يوجد في منطقة نهر واسيغيس كينيا. سبينيلس توجد أحيانا مع الياقوت في نفس الصخور وخطأ الياقوت. لكن الغرامه الاحمر سبينيلس ان نقترب الياقوتة متوسط القيمه. الياقوت له قسوه من 9.0 في موهز اسع من المعادن صلابه. وقد استخدمت بلورة ياقوت مصنَعة لإنتاج أول ليزر.



العقيق



تعبير لا يصف معدن معين ولكن يطلق على مجموعة من الأشكال المختلفة للسيليكا، وخصوصا الخلقدوني Chalcedony.

والعقيق من الأحجار الكريمة يوجد في أستراليا في وادي العقيق بالغرب من نهر روبرتسون وفي أمريكيا في منطقة اوريجون ومونتانا وكاليفورنيا ويونغ وواشنطن والبحيرات العظمى وفي البرازيل في المناطق الجنوبية وفي أوروجواي في المنطقة الشمالية من البلاد وفي تشيكوسلوفاكيا وفي ألمانيا وفي اليمن وفي الهند وفي الصين.

ينتمي العقيق إلى أحجار السلكا ويعد من الفصيلة غير المتبلورة منها يتألف كيميائيا من ثاني أكسيد السلكون SIO2 ويشوبه أكسيد الحديد وأحيانا بعض النيكل كما قد تكتنفه فقاعات ماء أو غاز فيسمى علميا حينذاك أنهدروس ENHDROS وهو يتكون من ترسب محاليل مائية ويتواجد في الحمم البركانية فيملأ التجاويف التي أحدثها انبثاق الغازات أثناء أنجماد الصهارة كما يعثر عليه في الصخور الرسوبية وبين الحصى وهو ذو ألوان متباينة وبريق شمعي شفاف أو نصف شفاف أو معتم.

ينتسب العقيق إلى أنظمة التبلور السداسية ووزنه النوعي ما بين (2.60 - 2.65 ) ومعامل انكساره ما بين ( 1.544 )

 من أنواعه:

العقيق الأحمر وأجوده ما اشتدت حمرته وأفضله يعرف باليماني ويطلق على الأنواع الحمراء والبرتقالية اسم كارنيليان CARNELIAN أما الحمراء الذهبية والحمراء البنية فتدعى سارد SARD.
العقيق الأصفر ويوجد منه الأصفر الفاتح والأصفر الخالص والأخير يسمونه شرف الشمس.
العقيق الأبيض اللبني اللون.
العقيق الأزرق يعرف باسم الكالسيدوني الأزرق BLUE CHALCEDONY وهو ذو زرقه باهته عادة.
العقيق الأخضر وهو نادر ويعزى اللون الأخضر إلى آثار النيكل.
العقيق عديم اللون التي تشبه إلى حد بعيد أحجار البلور CRISTAL.
العقيق متعدد الألوان وهو العقيق المتقزح IRIS CARNELIAN و العقيق المبرش BRICCIATED AGATE و العقيق المطحلب MOSS AGATE ذو البقع تشبه الطحالب أو الشعب و العقيق المريش PLUM AQATE فيه نقط لو قطعت لبدت كهيئة الريش أو الزهور.


مواطن العقيق

أولاً – المواطن القديمة:

1- اليمن : ليس أشهر بين العرب من العقيق اليماني بين سائر أنواع العقيق وقال البيروني أن الحجر العقيق من العيقق اليماني بجبل هودان . وفي جبل هران قرب مدينة ذمار معادن الحجارة النفيسة كالعقيق الأحمر والأصفر والأبيض والوردي وتحظى الأصناف اليمانية عموما بتفضيل معظم الجوهريين وكان الأقدمون يعدونها أجوده.
2- الهند : نقل عن صاحب سر الأسرار أن الهند والسند من مواطن العقيق ولكنه أكد أن اليماني أجود من الهندي
3- الأردن لم نجد بين المصادر الحديثة من يذكر هذا الموضوع كأحد مواطن الحجر .
4- الصين : زعموا أن أهلها كانوا يكرهون أن تحفر معادنه بيد أن الغجر هناك كانوا يتولون بعضه.
ثانياً : الموطن الحديثة :

1- استراليا ، 2 - الولايات المتحدة الأمريكية
3- البرازيل : يستورد معظم العقيق العالمي اليوم من البرازيل ويعتبر جنوب البلاد أهم مصادره العالمية.
4- أورغواي : 5- سلوفاكيا : تشتهر بالصنف المرطب من العقيق 6- ألمانيا



الزمرد



 هو شكل من املاح البريل المعدنية ، يكتسب لونه الاخضر لوجود كميات ضئيلة من الكروم او الحديد ، يعتبر الزمرد من الاحجار الكريمة ، وبالمقارنة بالاوزان يعتبر الاعلى قيمة بين الاحجار الكريمة ، خاصة عندما يتخلله عروق من املاح معدنية اخرى ، ولأملاح البريل قساوة بين 8 و 10 على مقياس موه لقساوة المواد.

في العصور الفرعونية كانت صحراء النوبة تشتهر بمناجم الزمرد ، التي كانت تصدر الزمرد إلى قصور حكام بلاد فارس والهند وبيزنطة ، كما اكتشفت كميات منه في مقابر ومعابد في المكسيك والبيرو وكولومبيا نهبت بالكامل من قبل الاوروبيين ، وكان الامبراطور الروماني نيرون يهوى مشاهدة مصارعة العبيد من خلال بلورة كبيرة من الزمرد .



الزبرجد (باللغة الإنجليزية: topaz)



 نوع من أنواع الأحجار الكريمة تركيبته الكيميائية من سيليكات المغنيزيوم و الحديد المزدوجة (Mg, Fe)2SiO4 ووجود الحديد بتركيبته يضفي عليه اللون الأخضر. تكونه المعدني قريب من تركيب حجر الزمرد, يعثر عليه في الصخور النارية القاعدية وفي الصخور الجيرية, وقد سميت جميع الأحجار الكريمة سابقا ذات اللون المائل للأخضر بالزبرجد, وقد أخطأ علماء اللغة القدماء إذ أطلقوا تسمية واحدة على حجري الزمرد والزبرجد, ووحدهم أهل الفن القدماء الذين فرقوا بين هذين الحجرين. ومن أجمل أرقى أنواع الزبرجد ذي البلورات الكبيرة هو المصري والبرازيلي . الزبرجد النقي عادة شفاف اللون ولكنها عادة تكون ملونة بسبب الشوائب الموجودة فيه ، معظم الزبرجد ذو لون مائل للإصفرار وقد يكون ابيض او رمادي او اخضر او ازرق . عند تسخينها غالبا ما يصبح الزبرجد ذات لون اصفر محمر [1] . من أسمائه: ماء البحر, الزمرد الريحاني, خرز الثعبان, الأوليفين, البريدوت, الزمرد الأخضر.


 أماكن تواجده

 موطنه الأصلي
المغرب العربي - مصر – السودان – جزيرة القديس يوحنا (تعرف أيضاً باسم "زبرجد"، تقع في البحر الأحمر وهي تابعة لمصر) - الصين – الهند – قبرص.


 مصادر تواجده الرئيسية حاليا

جزيرة القديس يوحنا – جنوب أفريقيا – الولايات المتحدة الأمريكية (ولاية أريزونا) – مدغشقر – البرازيل – أستراليا – الهند – ماليزيا – الصين – النرويج – أفغانستان – بورما – هاواي – باكستان – روسيا – سيريلانكا – كشمير – نيجيريا – جزر الكناري.


 تاريخ الزبرجد

عرف الزبرجد في مصر القديمة, في عصور ما قبل الأسرات في صناعة الخرز. واستخدم الزبرجد الأصفر عند المصريين القدماء إذ عثر على جعران مصنوع من الزبرجد في مصر وهو يعود إلى عهد الأسرة الثامنة عشر. وذكر أن كرسي النبي سليمان المخصص للجلوس بين الناس كان مرصعا بفصص مؤلفة من الزبرجد واللؤلؤ والياقوت. وللكرسي نخلات أربع من الذهب الخالص, شماريخ كل منها مكونة من الزبرجد الأخضر والياقوت الأحمر.[2]




غير متصل lena_wrda

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15114
  • الجنس: أنثى
  • لا تفعلوا بالاخرين ما لا تريدونهم أن يفعلونهُ بكُم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تقرير رووووووعة يسلموووووووو فريمان

غير متصل FreeManEyes

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4663
  • الجنس: ذكر
  • أحبوا بعضكم بعضــاً ... كما أنــا أحببتكم
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراااااااااااااا يا ورده نورتي الموضوع بردك الاروع يسلمووووووو