980x120

مناسبات مترابطة

  • دعوة لحضور عرض وتوقيع كتاب الباحث الدكتور صالح ياسر حسن في السويد: 02/02/2020

المحرر موضوع: دعوة لحضور عرض وتوقيع كتاب الباحث الدكتور صالح ياسر حسن في السويد  (زيارة 335 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فرات المحسن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 276
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دعوة لحضور عرض وتوقيع كتاب
الباحث الدكتور صالح ياسر حسن

بالتعاون مع اتحاد الكتاب العراقيين في السويد ودار اوروك- ميديا
 يستضيف المنتدى الثقافي الديمقراطي العراقي في ستوكهولم الباحث الدكتور صالح ياسر حسن للحديث عن كتابه الجديد:
"عمليات الإنتقال الديمقراطي على الصعيد العالمي ـ بعض إشكاليات النظرية والممارسة". وذلك عن دار أوروك ـ ميديا، في العاصمة السويدية ستوكهولم
يشمل الكتاب ( الذي يقع في 234 صفحة من القطع المتوسط)، عشرة فصول، يتناول فيها الباحث وبروح نقدية إختلاف المفاهيم المتعلقة بالديمقراطية وبعمليات الانتقال وأهمية توضيحها. وتسليط الضوء على بعض المفاهيم والأطروحات النظرية التي تؤصل لعملية الإنتقال الديمقراطي، من خلال التعريف بمفهوم الانتقال" ذاته. ورصد وتحليل الأسباب التي تؤدي اليه، والطرق أو الأساليب التي تتم من خلال عملية الانتقال، مخرجات هذه العملية، لاسيما فيما يتعلق بترسيخ الديمقراطية في مرحلة مابعد الانتقال.
بدراسة منهجية ابتدأها بشرح المفاهيم والمصطلحات التي تشكل بنية موضوعة الانتقال الى الديمقراطية، يتابع الباحث د. صالح ياسر حسن صيرورتها التأريخية، وفق ما يطلق عليه "التحقيب التاريخي" بمعنى تتبع انتشار مفاهيم الديمقراطية، بصيغتها المعاصرة على شكل موجات، ذلك رغم أستدراكه بأن هذه المقاربة تعرضت الى النقد بسبب "تعريفها المبهم للانظمة الديمقراطية من خلال مؤشر الانتخابات أساساً". أذ أن الانتخابات وأن كانت تشكل أحد الجوانب الأساسية في الممارسة الديمقراطية، لكنها ليس العنصر الوحيد، اذ ثمة أساسيات أخرى تتعلق بحقوق الفرد وحرية التعبير والعمل و جميع "الشروط اللازمة لإحترام الحقوق والحريات والفصل بين السلطات الثلاث الخ. مع التركيز على التجربة العراقية، التي تعرض فيها الديمقراطية واحدة من أهم تجلياتها على المحك، حيث الحراك الشعبي الذي يستخدم فيه الشباب المنتفض والمدعم من طيف واسع من فئات المجتمع، أدوات الفعل الديمقراطي الذي ضمنها الدستور، وهي حق التظاهر السلمي والإعتصام والإضراب عن العمل وحرية التعبيروغيرها، والتي تقابل من قبل السلطات المتنفذة بأشكال عدة من محاولات القمع والإلتفاف على هذا الحق. فالممارسة الديمقراطية لا تتحدد بصناديق الانتخابات، وأنما هي فعل يومي مؤسساتي يجب أن يمارسه الجميع.
الموعد: يوم الأحد المصادف 2   فبراير/ شباط   2020
من الساعة الرابعة الى السادسة مساء: - 00: 18   - 00: 16 
المكان:شيستا ترف،  شيستا توري رقم 7
 Stockholm, Kista Träff  -Norgesalen
Kista Torg 7







 

980x120