المحرر موضوع: اعترافات مفتي داعش وراء طرد مسيحيي الموصل من مدينتهم ..هل يمكن اختزال التنظيم بالنعمة ؟  (زيارة 1025 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35085
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

اعترافات مفتي داعش  وراء طرد مسيحيي الموصل من مدينتهم ..هل يمكن اختزال التنظيم بالنعمة ؟
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
حرصت صحف ووسائل اعلام عراقية مؤخرا على نشر اعترافات منسوبة لاحد قيادات تنظيم الدولة الاسلامية ممن تم القاء القبض عليه في مدينة الموصل حيث اقر  مفتي التنظيم شفاء النعمة بانه كان وراء فتاوي قضت بطرد المسيحيين من المدينة صيف  عام 2014  فضلا  عن قراره القاضي بسبي الايزيديات ..وفي تطور لافت  برزت تلك الشخصية  ليمكن تمريرها  في وسائل الاعلام  كونه اتخذ تل القرارات التي مثلت اسوا صور تنظيم الدولة الاسلامية  وابشعها ولايمكن الا ان تكون امتدادا  للصورة السيئة التي مرر التنظيم  خصوصا تلك المرتبطة بحضوره شبه المعلن  رغم وجود القوات الامنية قبل  سيطرة التنظيم  في حزيران (يونيو ) من العام المذكور والجرائم التي ارتكبها عناصره والتي تحمل نسبتها الاكبر المكون المسيحي  من خلال جرائم الاستهداف  التي حدثت سواء في فترة سيطرة تنظيم القاعدة  بعد عام 2004 اضافة للاعوام  التي تلك الفترة والتي تولى فيها تنظيم الدولة الاسلامية تصفية  المطلوبين لديه برغم التكثيف الامني  التي كان ابرز ملامح الشوارع والتقاطعات الرئيسية بمدينة الموصل  لاسيما  بان ما انتهت اليه الحكومة العراقية في تبريرها بسيطرة التنظيم  وانسحاب تلك القوات التي قدرت اعدادها بعشرات الالاف  امام ثلة صغيرة مكونة من بضع مئات من تلك العناصر  بان  تلاحم  الموصليين مع تلك العناصر وتضامنهم مع المجرمين كان من ابرز الاسباب التي توجت ذلك الانهيار الرهيب والذي دفع ثمنه في الدرجة الاساس مسيحيو المدينة والذي لربما  تجاوز الصورة الاكثر ايلاما بمرحلة ما قبل داعش لغرض البحث عمن كان وراء تلك الفتاوي التي حصدت ارواح الابرياء  في ازقة وحواري المدينة ..   
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية




 

980x120