رسالة من ابونا رغيد كني والشمامسة الثلاثة الى الارهابين القتلة!!


المحرر موضوع: رسالة من ابونا رغيد كني والشمامسة الثلاثة الى الارهابين القتلة!!  (زيارة 13474 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2066
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  --------------------------------------------------------------------------------

               رسالة من ابونا رغيد كني والشمامسة الثلاثة الى الارهابين القتلة!!
بقلم يوحنا بيداويد
ملبورن \ استراليا
12\7\2007

الى الرجال الملثمين القتلة الذين امطرونا بوابل من الرصاص بدون سبب او عذر بعد ان فقدوا البصر والبصيرة.
اخوتي في الانسانية ، انه اليوم التاسع من بعد جريمتكم البشعة ضدنا، انه اليوم التاسع من بعد انتقالنا الى السماء ،  لا يسعني الا ان اقول لكم، سامحكم الله على فعلتكم الشنيعة، هكذا علمني معلمي وسيدي يسوع المسيح ، وهذا ما قاله قبل لحظات من موته على صليبه قبل الفي سنة  لقاتليه العميان (يا ابتاه اغفر لهم، لانهم لا يعرفون ماذا يفعلون..)
لقد فهمتم من رسالتكم الغير مكتوبة، انكم تكرهوننا، لاننا نحبكم، تضطهدوننا، لاننا مسالمون لكم ولكل البشر، تقولون عنا الكفرة لاننا نتبع السيد المسيح الذي علمنا محبة الاعداء ، تقتلوننا لان معلمنا  قال لنا ( لا تخافوا الذي يقتل الجسد ، بل خافوا من الذي يقتل الروح والجسد..)
 نحن نصلي ونعبد ونمجد الله خالق السماوات والارض، الذي خلق جميع الكائنات والكون واعطاهم القابلية للتفكير والابداع والاختراع ، اعطاهم مشاعر الانسانية كي يفرحوا  لانهم خليقته ويمجدونه لانه اعطاهم الضميروالعقل الذي يميزهم من الحيوانات والبهائم .

 انكم تتبعون غرائزكم ومعلمين دَجَلَة يشوهون الحقيقة عن عقولكم وبصائركم ، يرسلونكم باسم ديانة الاسلام ونبيها لقتل الكفار والمعتدين عليكم على حد مزاعمكم خلافا لما نعرفة عن ديانتكم،. فاي اعتداء قمت به انا واخوتي الشهداء الثلاثة او من اخوتي مسيحي العراق؟، واي جريمة اقترفناها ضدكم او ضد غيركم؟ وهل نحن الكفار الذين قصد كتابكم (القران الكريم؟ ام الذين يعتدون عليكم ويسلبون اعراضكم، ويدمرون ممتلكاتكم؟. انتم تدركون اكثر من غيركم اننا كنا هنا قبل مجئيكم الى ارض بلاد الرافدين؟، ودخلتموها ونحن كنا اول  مناصرين لكم ، لاننا اعتقدنا انكم مثلنا تعبدون اله الحق ، اله السموات والارض وليس اله، مثل اله النار والمانويين والهة الوثنية. فهل الهكم يقبل قتل الابرياء؟!!!
كان عدد مؤمنينا يتجاوز سبعة ملايين  في زمن  في مملكة الفارسية وحدهها حين مجئيكم، بسبب اعتداءات المتكررة والهجرة القسرية التي فرضت علينا، لم يبقى منا الا القليل في ارض اجدادنا العظام التي تشبعت بدماء شهداء مثلنا نحن الاربعة.

اخوتي في الانسانية ، هذه رسالتي لكم، اوقفوا القتل في بلادنا العزيز العراق، ارموا سلاحكم جانبا، واستمعوا الى صوت الرب الذي يناديكم الى الكف عن الاعتداء على اخوة لكم بالزاد والملح والماء والارض. ان جهاد الذي يطلبه منكم ربكم ليس قتل اخوتكم، وان كان لا بد من جهاد بنفسكم، فجهادوا ضد من يعتدي عليكم، يقتل منكم، يحاصركم، يرسل السلاح والمال بينكم، يوزع الفتنة بينكم، بين ابناء شعبكم وقومكم وديانتكم ومذاهبكم. عودوا الى بيوتكم وقبلوا جبهات امهاتكم واولادكم وابائكم سوف ترون كيف ان صوت الله يأتيكم من الاعماق ويقول لكم، احسنتم عملا يا اولادي، فانا هو رب السماوت والارض، انا خالق الكائنات والمخلوقات جميعها ، انا اله الاُحَد، ليس من هناك  يشاركني في قراري
و مقاصدي. لا تقاوموا الشرير بالشر لان الشر كأتون النار يلحف اصحابه.

كلمتي الاخيرة لكم، لقد قتلتموني مع اخواني من دون سبب او ضرر قمت به ضدكم ، انا لم اكن اقود دبابة اجنبية غازيا مدينتكم ، انا لم اكن اسرق النفط منكم واقطع الخبز والماء والكهرباء من اولادكم، انا لم احمل السلاح واسلب دياركم او زقاقكم، ان لم اكن اعلم ابنائكم شريعة الغاب والتعدي وقتل الاخرين ، بل كنت اهذب اولادكم ،ارفع من ضميرهم الانساني كي لا يتربوا مثلكم بدون ضمير او معرفة الحقيقة ،اكشف لكم طرق ومسالك عبادة الله والعمل بتعاليمه وحماية الانسان من وحشيته ، انا كنت منذ البداية اخترت طريق الشهادة سواء كانت بطلقاتكم البئيسة او بقتل الشهوات وغرائزي الشهوانية التي هي موجودة في كل انسان مثلكم.
نعم اخترت الموت من اجلكم، قررت التضحية وفقدان ( الانا ) لاجلكم ، لكن انتم اخترتم قتلي وقتلي اخواني ومساعدين لي في الخدمة. ارجو ان تحاولوا ان تلقوا نظرة على اولاد وزوجة صديقي التي كانت تشاهدكم وانتم تُصوبون علينا بنادقكم وتمطروننا برصاصاتكم العمياء، وفكروا لو كنتم انتم محل هؤلا ء، وشخص اخر قتل ابيكم من دون سبب، ماذا كنتم تعملون به.
 قد تقولون اننا نعرف لم ولن يكن شخص مسيحي كافر يوما ما مقدرة لاعتداء او الرد بالمثل عليكم ، لكنني اقول لكم مثلما في السابق لا تظلوا العيش في الظلام والخطئية ، شيئا واحدا اريد ان تتذكرونه اذا اقدمتم لا سامح الله على قتل اي انسان اخر، ان تتذكرونه، اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس، فتذكر قدرة الله عليك.
[/b]




رنا انطونيوس

  • زائر
اخي العزيز كاتب الرسالة شكرا على رسالتك التي كتبتها عن شخص و كأنك كنت معه بعد موته وعدت لتكتب لنا ما قاله
نحن من اصدقاءه المقربين و متأكدين من ان شعور الاب رغيد تجاه هذه الجريمه هو كشعورك الذي كتبته نقلا عنه
فالاب رغيد كان و لا زال من خلالنا ينادي بالحب لاي انسان كان حتى الارهابي ،كان يقول لنا بأنه كان يحزن على كل شخص ارهابي لأنه ليس سعيدا و ان الله خلقنا لنعيش سعداء، فشكرا لك لكلماتك الصادقة .

اختك في المسيح
رنا انطونيوس
                                                                                                                           


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2066
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخت رنا انطونيوس المحترمة
شكرا على كلماتك الرقيقة . لقد التقيت بعدد كثير من اصدقاء ومعارف الاب الشهيد واخوانه وكذلك قرات موضوع الذي كتبته عن اقواله. فاصبحت عندي قناعة من يتخرج من كلية الهندسة  ويختار ان يصبح كاهن في خدمة شعب الله وعمق ايمانه و مدى استعداده للتضحية والموت.
 ليخلد  ابونا رغيد مع اخوانه الشمامسة في الراحة الابدية وولتكن شهادته  درسا بليغا لنا جميعا.


Rana Alkhoury

  • زائر
رسالة مؤثرة جدا  اخي وقد كنت رائعا في كتابة رسالة باسم ابونا الشهيد رغيد واصفا فيها مشاعره واصفا مايريد قوله للقتلة المجرمين .. واحلى مافيها انه رغم مافعلوه فلازال يناديهم اخوتي  .. هذا مانفتخر به نحن المسيحين  .. نفتخر بكون  ان  ابونا رغيد هو مثال  للمسيح  لانه قادر  ان   يحب  من قتله  .. القتل  الذي هو ابشع مايمكن ان يفعله انسان تجاه اخاه الانسان ..



                                                                 رنا الخوري .. بغداد





























غير متصل عصام المـالح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أنها بالفعل رسالة مؤثرة جدا وذات معاني رائعة وهي اروع ما كتب بحق الشهيد رغيد لحد الان.

عصام المالح

"Everybody wants to go to heaven, but no body wants to die"
Peter Tosh

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


...............

بيداويد

اجدت

احييك واقول

لرغيد وصحبه رحمة الله عليك ارضاً وسماء

واقول كما قال الدينوري

مضى الأخوان وانقرضوا فها انا للردى غرض ُ

يسلم فمك اخي

وكثر الله من امثالك

تحيتي


غير متصل Medhat Al Bazi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 176
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل يوحنا بيداويد المحترم
إن تعبيرك عن المفهوم المسيحي أختصرت به الفلسفلةالمسيحية في السلم وصنع السلام بالصفح والتضحية ثم بالقبول المباشر للتنظير المعاكس كمحاولة أولى لكي يرعوي القتلة وصناع العنف , ومحاولة أدخالهم ضمن الفلك الأنساني الجميل لينفضوا عنهم درع القسوة وأمتهان الأذلال .
أحييك وارجو الله أن يوفقك في طرح هكذا مواضيع تهم شعبنا الذي تطبع وللأسف الشديد أن لايتحد إلا بالنائبات.
لك كل محبتي وأحترامي

مدحت البازي


غير متصل Hannani Maya

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                         (يا ابتاه اغفر لهم، لانهم لا يعرفون ماذا يفعلون..)

الأخ العزيز يوحنـــا بيداويد الجزيل الأحترام .

تحية محبة وتقدير ...

ان مـا كتبته يعبر عن الحقيقة وعن عظمة الدين المسيحي ، وهذه العظمة جسدهــا فادينــا ومخلصنــا يسوع المسيح وهو معلق على خشبة الصليب حينمـا طلب من الآب السماوي ان يغفر لصالبيه عملهم الشنيع بصلبه ، ان هذه العظمة لا يفهـمـا الأنسان الا اذا كان مؤمنـا حقيقيـــا ، وهذا يذكرني بمـا كتبه المطران الشهيد في الجزائر الذي قتله الأرهابيين القتلة مع عدد من الرهبان في الدير الذي كانوا يتعبدون فيه ربهم في رسالته  الأخيرة التي ظهرت مع وصيته ... اذ يسمي قاتله المجرم بصديقه في اخر لحظة في حياته  ، فاية عظمة هذه ان نغفر لمن يسئ الينـا ونطلب من الله عز وجل ان يسامحه ويغفر له .

     حناني ميــــــا

ميونيــخ ـــ المـانيـــــا
                                مع الأعتزاز 


غير متصل shuban_geliana

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2065
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنها بالفعل رسالة مؤثرة جدا وذات معاني رائعة وهي اروع ما كتب بحق الشهيد رغيد لحد الان

\" بسم الأب الذي نعبده ... والأبن الذي نسجد له ... والروح القدس الذي نكلله \"

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي يوحنا ...

     ان كنت قد أطلقت العنان لزحمة تساؤلاتك واندهاشك الصامت ان يتشح لباس الكلمة المعبرة الصادقة، فقد أجدت لان كلماتك كشفت النقاب عن بساطة وعمق يخاطبان دفء الروح باشارات لا ينضب معينها غنى، أما ان كنت بالفعل لسان حال الاب رغيد، ومحرر صوته في كلمات تعبر عن غيابه _ حضوره، فأقول  :
         طوبى لكل من يتحسس الاخر في حضوره الفريد، وغيابه الأكثر فرادة،
         طوبى لكل الذين يعلنون الخروج وتحسس الاخر في حقيقته، فالهنا اله الخروج.
         طوبى لكل من ينادي بحرية الاخر في عالم الروح قبل عالم الجسد ...
       

       لقد أودع الاب رغيد حياته قلب زهرة المعنى، رونقها يندمج في قلب السر، وسحرها يتجسد أمام اللامتناهي ....

           

          باركك الرب يا يوحنا على كلماتك الصادقة ....
 

                                                                                       اخوك بالرب

                                                                        صميم يوسف باليوس للفادي الأقدس
                                                                                    فورتسبورغ  -  المانيا
                                                                                 

   


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2066
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة  والاخوات الاعزاء

رنا الخوري
 عصام المالح
مدحت البازي
حناني ميا
سيمار
شوبان كليانا
صميم يوسف باليوس

اشكركم على لكلماتكم المؤثرة ، ولتعابيركم المشجعة، الحقيقة ما عملناه لا يساوي شيئا مقابل ما قدمه الاب الشهيد مع اخوانه. لا اعلم  ولم يشير الى هذا الامر  احدا ايضا ( لا سيما من قبل زوجة احدهم الحاضرة لحظة الاستشهاد) ربما استشهدوا لانهم امتنعوا عن الاستسلام وايداء  الشهادة الديانة الاسلامية.
ما يؤلمني اكثر يا اخوتي لحد الان لم يصل قادتنا من كلا الجانبين  الروحيين والسياسيين الى قناعة بان وجودنا مهدد بدون الوحدة، لم نصل الى درجة اتخاذ القرار المصيري الموحد مثلما حدث لشعب اليهود في زمن الفرعون
ان استشهاد الاب رغيد كني والشمامسة الثلاثة يجب ان تصبح لنا مناسبة على رغم المها مناسبة للاجتماع واظهار المواقف واتخاذ القرارات المصيرية .

اخوكم يوحنا بيداويد




غير متصل rahebatkm

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 81
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم هذا الكلام الذي قلته على لسان الاب رغيد و على لساننا جميعا ...هذه الكلمات الصادقة و الجميلة تعكس واقعنا الحالي و الشي الذي نراه في حياتنا ...و لكن نعود و نقول الرب راعي فلا يعوزني شي ... و الرب نوري وخلاص فمن من
اخاف ؟

الله يحفظك و يقويك اينما كنت...............................!
 

                                                                                                              اخواتك راهبات
                                                                                                            بنات مريم الكلدانيات
                                                                                                            دير الشهيدة مسكنتة 

                                                                                                   


غير متصل rahebatkm

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 81
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  لو كانت الحرب اُماً ؟؟؟
لقد افرغت البندقية حقدها ...فمزقت و هدمت و شردت و الان ترتاح معززة و مكرمة بعدما ادت واجبها ضد الانسان ...و ارتاح كل من سعى الى وقف اطلاق النار ...و ها هي تجلس في ظل ذراع مجرمة تحصي محصولها ...فلماذا كل هذا يا الهي ؟
فلو كانت الحرب اما! لاحاطت الانسان بين ذراعيها... و لما حصلت كل هذه الحروب... و لما انكسرت القلوب ... ان الحرب هي نتيجة لخطيئة الانسان ! و علينا ان نتحمل العواقب ...فالافضل ان نصمت و نتامل في هذه الاحداث و لنتعلم العبر منها لحياتنا نحن...!


                                                                                   الاخت فرح يوسف ادم
                                                                                  دير الشهيدة مسكنتة / الموصل
                                                                                 
                                                                             
                                                                                                                                                                                   
                                                                                 


بسام بسام

  • زائر
رسالة شاعرية وشعرية جميلة ملفقة لابونا رغيد رحمه الله.  تصلح لصحيفة من الدرجة العاشرة لا يقرأها الا كاتبها.  واقول هنا ملفقة لاننا كلنا نعلم بان ابونا رغيد رحمه الله بعد ان تم اغتياله في ذلك اليوم الاسود فقد رحل عن عالمنا هذا وعملياً فهو غير قادر على كتابة اي شي لان الكتابة تستوجب ان يكون الشخص متجسدا وقادرا على التفكير و الصياغة و المخاطبة ثم التدوين. وللاسف الشديد و المحزن فان ابونا الطيب رغيد ليس بهذا الوضع, ليس الان على كل حال. أما الشخص الذي لفق تلك الرسالة للمرحوم ابونا رغيد أستجداء لمشاعر رخيصة فهو الشخص الذي يستحق منا الشفقة و الرئفة بسبب السطحية و اللامنطقية التي يحياها ذلك الشخص.

يؤسفني انه هذا هو حال لسان الاغلبية المسيحية الصامتة في العراق و المهجر وواقعها المرتبط بقوانين اللاعلم و اللامنطق. تلك اللامنطقية التي يعيشها شعب كامل في بلد كانت يوما ما منبعا للثقافة و الفلسفة. أبونا رغيد يعرف مثلما الكثير منا اليوم يعرف بان الايادي التي قتلته ليست ايادي الدين وليست حتى ايادي الحقد ولا حتى ايادي الجريمة. لا.. ما قتل ابونا رغيد ويقتل كل يوم المئات بل الالاف من شعبنا المسيحي بشكل خاص وشعبنا العراقي بشكل عام هو هذا الجهل و السطحية في معالجة الامور. هذا التشتت و التخلف الذي نعيش به في عالم الذرة و الالكترون, ما يقتلنا كل يوم هو هذا التهرب من المسؤولية ورفض مراجعة الذات و الاعتراف بالاخطاء و محاولة تصحيح الواقع و التأريخ ابتداء من شخوصنا وذواتنا.
 
والا أسمحولي بسوآل بسيط ! ما الذي جعلنا مثل النعامة نغرس رأسنا في حفرة صغير في الرمل (مثل هذه الرسالة) و نترك اجسادنا عرضة لريح التخلف و رصاص الجهل وبعد ان نسقط ثمن غبائنا وبلاهتنا لا نعترف باخطائنا بل نستمر بمحاولة رسم صورة شاعرية لموتنا و اننا شهداء رسالة المسيح وموتنا ثمن محبتنا لاعدائنا والى آخره من الجمل المنمقة التي ورثناها من العصور الوسطى. أي اعداء نتحدث عنهم هنا؟ اي رسالة للمسيح نحملها نحن؟ ما هو الذي يقتل الروح ولا يقتل الجسد؟  الا يكفينا نفاقاً؟؟

شعب مؤلف من مليون نسمه واكثر يعيش متقوقعا في كنائسه المزركشة وحجره المضلمة اما صلبان خشبية صامته وتماثيل متحجرة يرفض مقابلة الاخر, يرفض رأي الاخر, يرفض الاعتراف بالاخر او حتى اقامه حوار معه. نجتمع في كنائسنا ايام الاحد بوجوه مطاطية زائفة لنعرض ازيائنا وايام الجمع في اخويات عقيمة جافة للبحث عن شريك الحياة لشبابنا منعاً لدخولهم في مجتمعهم واختلاطهم به.
 
ما كان المسيح يوما ما رجلا غبياً وهذا ما يثبته المسيح في كل خطوة في سيرة حياته كان يعرف من اين جاء والى اين سيذهب, ماكان المسيح يوما ما رجلا ضعيفا وهذا ما يثبته خروجه للعالم اجمع دون خوف و تردد, واخيرا وليس آخراً لم يلفق المسيح قصصا ورسائل للاخرين كما نفعل نحن هنا بل تحدث بصراحة وجرأة الامر الذي كلفه حياته في الاخر. و السوآل هنا مقارنة هل مات السيد المسيح لانه كان يحمل رسالة المسيح ام لشي آخر؟ سوآل مهم يرجى الاجابة عليه!!
 
للاسف سقط الكثير و الكثير من الضحايا لحد الان للاسباب الانفة الذكر, ولكن الوقت ليس متأخرا لمراجعة انفسنا و افكارنا و اتمنى انا شخصيا وبكل صراحة ان نجد حلا لتلك الازمة العميقة التي يعيشها شبعنا المسيحي في العراق وفي المهجر. حل لهذه القطيعة و التقوقع و الانغلاق. حل لهذه الازدواجية التي ابعد ماتكون عن رسالة المسيح المنفتحة على الجميع و الصريحة. حل لنفوسنا الجائعة التي تبكي الالاف الصلوات كل ليلة دون جواب من اله يتصور الكثير منا انه في السماء. 
 
أسئلوا تجدوا... أقرعوا يفتح لكم!! وللحوار بقية..
 
 
بسام
ستوكهولم
Al_Baghdady@Hotmail.com




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2066
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الى المدعو بسام بسام

لا اعرف من اين جئت بفلسفتك وحكمتك الجديدة ؟،  لااعرف هل انت منزعج من الكاتب او المكتوب عنه ، اي شهدائنا الابرار الذين اقل ما عملنا لهم برثائنا هذا؟ . ما يؤلمنا هو ان امثالك الذين هم متوارون  مثل صراصر في انفاق الظلمة يدعون المعرفة وكأن القوم يجب ان لا يعمل شيء الا ان يكون باستشارتهم.

اين هي بطولاتك الوطنية؟ من اي مدرسة روحية او فكرية تخرجت  لكي نترك السيد المسيج  وتعاليمه و تعاليم رسله الشهداء. ولنقل لك تفضل ارشدنا و قدنا الى الخلاص الجديد الذي تدعيه في زمن الالكترون والذرة  وحينها نحن نسير خلفك؟.
لكنه يبدو ان قناع الذي وضعته على وجهك الان لم يتغير  هو هو الذي نعرفه.

سامحك الله  وليخلد الله شهدائنا الابرار ، وليحمي ربنا يسوع المسيح شعبه من ايدي الذئاب المفترسة.
في النهاية لا اذكرك الا بما قاله المسيح لتلاميذه

                                                  ان الشجرة من ثمار ها تعرف!


يوحنا بيداويد



غير متصل أسعد انسان بالكون

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
  • الجنس: ذكر
  • بسام البغدادي مخرج وكاتب سينمائي
    • MSN مسنجر - Filmmail@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • شبكة افلام العراق
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز  يوحنا!

كنت اتمنى انك كنت قد قرأت سطور رسالتي بدقة و تمعن قبل ان ترد, كنا وفرنا الكثير من الجهد و ارتقينا بمستوى الحوار الى المسؤولية. وهنا ساحاول الرد مختصرا على ردك العنيف رغم انني لم اقصد الا خيرا اخي الطيب.

اقتباس
يوحنا: لا اعرف من اين جئت بفلسفتك وحكمتك الجديدة ؟
ردي عليك بانني لا اعرف عن اي فلسفة او حكمة جديدة تتحدث أنا هنا اتحدث عن واقع يعيشه شعب مضطهد منذ عقود ورغم كل هذا الاضظهاد لا زال هناك من ينادي بان كل حدث يحصل هو حدث عرضي ولا احد ينظر الى الاحداث بمنظور كلي.. وهذا هو كل ماحاولت معالجته.. نظرة كلية لواقع الاحداث بدون تزييف او التفاف حول الحقاق بلغة شاعرية.

اقتباس
يوحنا: لااعرف هل انت منزعج من الكاتب او المكتوب عنه

واعود واقول بانك تسرعت في قراءة ما كتب. فليس في ما كتبت اي نقد للكاتب ولا للمكتوب عنه بل المكتوب نفسه. حاولت ان اقول كفا للغة الشاعرية في زمن الموت ودعونا نجلس و نتفهم الامور و نتخذ قرارات جادة لا نغطيها بلغة مبهمة مموهة عن حب الفداء و التضحية و الشهادة والى آخره من لغة المسلسلات العربية, دعونا نختار طريق الحياة ولا طريق الموت,, وشتان بين لغة الموت ولغة الحياة.

اقتباس
اين هي بطولاتك الوطنية؟ من اي مدرسة روحية او فكرية تخرجت  لكي نترك السيد المسيج  وتعاليمه و تعاليم رسله الشهداء. ولنقل لك تفضل ارشدنا و قدنا الى الخلاص الجديد الذي تدعيه في زمن الالكترون والذرة  وحينها نحن نسير خلفك؟.

لا اتحدث عن نفسي انا ومن اكون بل أترك غيري يتحدث عني, اما ان تترك تعاليم السيد المسيح او شي من هذا القبيل فهذا أفتراء على شخصي وفكري انا غني عنه انتظر ردك في توضيح اي فقرة طلبت فيها هذا الطلب, ثم انك اولا وآخرا حر في ترك تعالم من لا تحب و تتبع من تحب فهذا شأنك الشخصي.

اقتباس
يوحنا: ما يؤلمنا هو ان امثالك الذين هم متوارون  مثل صراصر في انفاق الظلمة يدعون المعرفة


يعز علي ان تخرج هكذا الفاظ من شخص كنت احاول ان احاوره في مسألة مهمة وجادة مثل هذه فبينما الناس تموت هناك ياتي هنا من يصفنا بالصراصر و الثعابين..  ولكن هنا اذكرك بالحكمة التي ذكرتها في نهاية (هجومك).

لك مني وللجميع اطيب تحية وعذرا للاطالة
بسام




غير متصل naseem44

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم يا اخ بسام انها رساله ملفقه لو ان الشخص امعن في القراءة لوجد اخطاء كثيرة ولكن لطول الرساله فلا اعتقد ان الجميع قراءها كامله

فمن احد عبارات الرساله :- يرسلونكم باسم ديانة الاسلام ونبيها لقتل الكفار والمعتدين عليكم على حد مزاعمكم خلافا لما نعرفة عن ديانتكم،  واقول لكاتبها ماهو اذن دين الاسلام
وما الذي تعرفه عن ديانتهم ان ديانتهم تقول لهم المسيحيين هم الكفار وحلال عليكم مالهم وبناتهم في وقت السلم وفي وقت الحرب اقتلوهم  ان لم يصبحوا اسلام وبالفعل هذا الذي حدث لابونا رغيد ورفاقه لم يقبلوا ان يصبحوا اسلام فقتلوهم هذه هي الحقيقه لماذا نحاول ان نغيرها ولو كان ابونا رغيد يفكر مثلك لاستسلم (حاشاه) ولقد اوضح البابا بندكتس هذه الحقيقه عن ديانتهم فاقاموا الدنيا ولم يقعدوها

فارجو من كاتب الرسالة ان يكتب في مواقع اسلامية ربما سيرفعون من شأنه في يوم من الايام.


نسيم - السيدية


غير متصل nashwan_aziz

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1983
  • الجنس: ذكر
  • THE SNIPER القناص
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل احساس الغلا

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي
بجد مؤوثرة
بس بجد الاسلام مو كدا هم شوهو الاسلام ونظرة منكم عالقران تلاقوة يقول كلام رائع عن المسيح وكمان يقول ان النصارى اقرب شي لنا وماامرنا نقتلكم

ويقو ل(وقاتلو فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولاتعتدو ان الله لا يحب المعتدين)

ويقول(كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى } .


وصدقني ماقال ابد ولا امر النبي بقتلكم

لكن هولا متطرفين اصلا هم لاعبين بالديم مطلعين دين على كيفهم الله بس يهديهم لطريق الصواب

واتمنى ان تعيشو بسلام وان تكونو في جنه الخلد
والاسلام ارقى من هكذا بشر
فاتمنى ماتحكمو عالسلام من هؤولا
مثل مااحنا ماحكمنا عالمسيحيه من حرب العراق واليابان وغيرها ونسبناها الى روح الاشخاص الشريرة وليس الى ديانه

واتمنى من اله الاحد الفرد الصمد ان يغفرلنا جميعا ذنوبنا ويجمعنا جميعا في جنة الفردوس الاعلى



غير متصل احساس الغلا

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي


لا مو هو هذا الاسلام والى لماترك الكثير دينهم ودخلو فيه
وانا اشوف برضو في الدول الجنبيه المسيحين يضيقو عالمسلمين ويقتلونهم لانهم مسلمين
ليه ماقلنا هذي هي المسيحيه
والسلام ولا القران اباح لنا اموالكم ولا دمائكم ولا نسائكم
رجاء حتى لو كنتي مسيحيه والمنتدى مسيحي لاتطلعي كلام من راسك عالاسلام هالكلام ماله اي صحه وهذولا بلكم احنا متظررين منهم لانهم كمان سوو عمليات تفجيريه بمكه والرياض وجدة وعلى ناس مسلمين
هم ناس متطرفين
الاسلام منهم براء والرسول الكريم
قال ان سياتي قوم يدعون الاسلام ويقاتلون باسمه وهو منهم براء ونحن لانرى احد سواهم ينطبق عليه هدا الحديث بليز لاتحكمي عالاسلام من هؤولا
ولاتنسي المسيحين اش سوو عبر الزمن فالمسلمين
والله شاهد
والله اكبر