ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: jalal charmaga في 22:52 22/09/2007

العنوان: جمعية الثقافة الكلدانية / فرع القوش .. وصلت هديتكم الثمينة ..
أرسل بواسطة: jalal charmaga في 22:52 22/09/2007
جمعية الثقافة الكلدانية / فرع القوش .. وصلت هديتكم الثمينة ..


(http://www.ankawa.com/images2/jamkld.gif)


                                      جلال جـرمكَا / سويسرا

حينما ناولني ساعي البريد ذلك المضروف .. شعرت بأن في داخله شىء ثمين
لابل ثمين جداَ... ما أن رأيت طوابع العراق حتى شممت ـ ريحة هلي ـ .. يا لها من تلك
اللحظات.. بعد سنوات من أنقطاع البريد ألأعتيادي.. وأخيراَ يصلني طرداَ بريدياَ من أهلي
وناسي ألأعزاء.. من أعز ألأصدقاء.. عذراَ أعز أستاذ الا هو أستاذي القدير / مسعود ميخائيل صنا .. ذلك ألأديب والمثقف الكلداني الذي التقيت به لأول مرة في معتقل / الحاكمية التابع الى
جهاز المخابرات... نعم التقيت به صدفة ومنذ اللقاء ألأول أتخذته أستاذي ومعلمي.. ياله من ذلك ألأستاذ الذي أعتبره بمثابة ـ موسوعة متنقلة ـ.. يعرف الكثير عن ألأدب والثقافة والشعر والباراسايكولوجي...
أنقطعت أخباره.. أنا في سويسرا وهو في الديرة في مدينة القوش.. مدينة الثقافة والعلوم والعلاقات ألأجتماعية الطيبة .. ولكن ـ الدنيا صغيرة ـ كما يقول أهلنا.. نعم بواسطة ألأخ العزيز ألأستاذ / ثامر .. وجدته وعثرت على عنوانه ورقم هاتفه .. وألأهم عرفت أخباره ..
للعودة الى الطرد.. أرسل لي عدد من / العدد الثالث من مجلتهم الشهرية ـ أور ـ وتتزين غلافها فتاة جميلة من بطنايا وألأجمل ملابسها الشعبية ...
أساتذتي ألأفاضل في جمعية الثقافة الكلدانية / فرع القوش :
يشهد الباري ومن خلال هديتكم الثمينة جعلتموني أن أجلس معاكم.. وأشم رائحة هلي.. وأتناول الزيتون الألقوشي.. والجبن الألقوشي وخبز الصاج .. وأستمعت الى ناقوس الكنائس.. يا للفرحة الكبرى... كيف أشكركم ؟؟؟.
أفقد كل المصطلحات تجاه هذا الكرم... لساني وعقلي يعجزان عن التعبير.. كل الذي أريد أن أقوله :
مادام هنالك رجال يتابعون كل صغيرة وكبيرة في وطننا الجريح.. إذاَ الفرحة قادمة لامحال... نعم لابد للشمس أن تشرق من هناك ولابد للغيوم السوداء أن تنكسح وتولي والى ألأبد ..
شكرا أيها ألأحبة... لقد زينت مجلتكم لابل مجلتنا مكتبتي وجعلت منها مكتبة حقيقية ...