ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر السياسي => الموضوع حرر بواسطة: زائر في 13:36 13/10/2008

العنوان: العنف يولد العنف
أرسل بواسطة: زائر في 13:36 13/10/2008
العنف يولد العنف

الدكتور عبدالاحد متي دنحا
ahad_denha@hotmail.com

يقول المهاتما غاندي:
إن مبدأ العين بالعين يجعل العالم بأكمله أعمى.
 السيد مارتي احتساري الرئيس السابق لفنلدة حصل على جائزة نوبل للسلام لهذا العام لمساهمته في حل النزاعات الدولية بالطرق السلمية ونجح مثلا في المساعدة في استقلال ناميبيا 1990 وانهاء الاقتتال بين اندونيسيا ومنظمة اكة 2005 وكما اشترك في التوسط في العراق وشمال ايرلندا ووسط اسيا والقرن الافريقي و من اقواله ان معظم النزاعات ممكن حلها بالطرق السلمية.
صحيح ان العراق كان يعاني من بطش الطاغية صدام ضد شعبه لمدة اكثر من 35 سنة و ادخلنا في حرب مدمرة دموية لمدة 8 سنوات مع ايران (حرب الخليج الاولى) مما ادى الى خسائر كبيرة بالارواح والممتلكات وبعدها غزو الكويت وما تبعها من حرب الخليج الثانية وايضا الخسائر البشرية وتدمير البنية التحتية لوطننا وبعدها الحصار الجائر والذي انهك الشعب العراقي و لم يؤثر على صدام واتباعه!
وهنا اتذكر كيف كنا نحتفل بالثورة اكتوبر البلشفية 1917 وكيف ان عشرة ايام هزت العالم, ولكن عندما علمت ان تلك الثورة ادت الى خسائر بشرية تقدر باكثر 11,000 نسمة فببساطة  قلت لا داعي الى مثل هكذا ثورة!
فبدلا من مساعدة الشعب بقواه الوطنية المختلفة للقيام ضد النظام ,جاءت الولايات المتحدة والمتحالفين معها وبدعوة من بعض الاحزاب والمنظمات العراقية للتخلص من الطاغية صدام بالقوة وبالاحتلال المباشر للعراق, فادى ذلك الى الحالة التي نحن فيها بعد اكثر من  5 سنوات من الاحتلال, خسائر في الارواح حسب التقديرات الاخيرة اكثر من 1,200,000 و اكثر من 4,000,000 لاجئ وتدمير البنية التحتية كليا وحكومة طائفية.
وطبعا كان نصيب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من هذا الاحتلال خسائر بشرية و مادية كبيرة وهجرة اكثر من 50% من سكانه, وما الاحداث الاخيرة في الموصل والتي ادت الى استشهاد 11 شخص وهجرة 1119 عائلة الى القرى المجاورة والحكومة تتفرج على الاحداث و لم تلعب اي دور في وقفه الى حد الان ويتهمون القاعدة بذلك وهنا اؤكد ان لم يكن للقاعدة مؤيدين من بعض اهالي الموصل لا يستطيعون فعل ذلك.
 وبالمناسبة انها ليست المرة الاولى التي هجر عدد كبير من المسيحيين من الموصل, فبعد الانقلاب الفاشل لشواف في 1959 هجر عدد كبير منهم الى بغداد.
ونستنتج من كل هذا ان العنف لا يحل النزاعات لابل يعقدها وعادة ما تكون الخسائر كبيرة بالارواح والمتلكات وتفسد الانسان. لربما اللاعنف يستغرق وقتا اكثر ولكن الخسائر اقل بكثير.
مع تحيات

عبدالاحد