ankawa

منتدى الهجرة واللجوء => الهجرة و واللاجئين => دردشة منتدى الهجرة واللاجئين => الموضوع حرر بواسطة: محيسن في 11:18 09/03/2011

العنوان: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 11:18 09/03/2011



لكل مكروب ومهموم ومحزون

الفرج بعد الشدة

قصص وعبر



(إن مع العسر يسرا)

يا أيّها الإنسان.. بعد الجوع شبع، وبعد الظمإ ريّ، وبعد السهر نوم، وبعد المرض عافية، سوف يصل الغائب، ويهتدي الضالّ، ويفكّ العاني، وينقشع الظلام (فعسى الله أن يأتي بالفتح أو بأمر من عنده).
بشّر الليل بصبح صادق سوف يطارده على رؤوس الجبال ومسارب الأودية، بشّر المهموم بفرج مفاجئ يصل في سرعة الضوء ولمح البصر، بشّر المنكوب بلطف خفيّ وكفّ حانية وادعة.
إذا رأيت الصحراء تمتد وتمتد، فاعلم أن وراءها رياضاً خضراء وارفة الظلال.
إذا رأيت الحبل يشتد ويشتد، فاعلم أنه سوف ينقطع.
مع الدمعة بسمة، ومع الخوف أمن، ومع الفزع سكينة.
فلا تضق ذرعاً، فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قُلّب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، وإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.







كرب ومطر وجوع

عن أبي قلابة المحدث، قال: ضقت ضيقة شديدة، فأصبحت ذات يوم، والمطر يجيء كأفواه القرب، والصبيان يتضوَّرون جوعاً، وما معي حبة واحدة فما فوقها، فبقيت متحيَّراً في أمري. فخرجت، وجلست في دهليزي، وفتحت بابي، وجعلت أفكر في أمري، ونفسي تكاد تخرج غماً لما ألاقيه، وليس يسلك الطريق أحد من شدة المطر.
فإذا بامرأة نبيلة، على حمار فاره، وخادم أسود آخذ بلجام الحمار، يخوض في الوحل، فلما صار بإزاء داري، سلم، وقال: أين منزل أبي قلابة؟ فقلت له: هذا منزله، وأنا هو.
فسألتني عن مسألة، فأفتيتها فيها، فصادف ذلك ما أحبّت، فأخرجت من خفّها خريطة، فدفعت إليّ منها ثلاثين ديناراً. ثم قالت: يا أبا قلابة، سبحان خالقك، فقد تنوق في قبح وجهك، وانصرفت.






بعد فساد الزرع


قال بعض العلماء: رأيت امرأة بالبادية، وقد جاء البَرَدُ فذهب بزرعها، فجاء الناس يعزّونها فرفعت رأسها إلى السماء، وقالت: اللهم أنت المأمول لأَحسنِ الخلف وبيدك التعويض مما تلف، فافعل بنا ما أنت أهله، فإنّ أرزاقنا عليك وآمالنا مصروفة إليك،
قال: فلم أبرح حتى مرّ رجل من الأَجِلاء، فحدّث بما كان؛ فوهب لها خمسمائة دينار، فأجاب الله دعوتها وفرَّج في الحين كربتها.





استحكمت حلقاتها

أضجع أحد الجزارين كبشا ليذبحه بالقيروان، فتخبط بين يديه وأفلت منه وذهب، فقام الجزار يطلبه وجعل يمشي إلى أن دخل إلى خربة، فإذا فيها رجل مذبوح يتشحط في دمه ففزع وخرج هاربا. وإذا صاحب الشرطة والرجالة عندهم خبر القتيل، وجعلوا يطلبون خبر القاتل والمقتول، فأصابوا الجزار وبيده السكين وهو ملوَّث بالدم والرجل مقتول في الخربة، فقبضوه وحملوه إلى السلطان فقال له السلطان: أنت قتلت الرجل؟ قال: نعم! فما زالوا يستنطقونه وهو يعترف اعترافا لا إشكال فيه، فأمر به السلطان ليُقتل فأُخرج للقتل، واجتمعت الأمم ليبصروا قتله، فلما هموا بقتله اندفع رجل من حلقة المجتمعين وقال: يا قوم لا تقتلوه فأنا قاتل القتيل! فقُبض وحُمل إلى السلطان فاعترف وقال: أنا قتلته! فقال السلطان قد كنت معافى من هذا فما حملك على الاعتراف؟ فقال: رأيت هذا الرجل يُقتل ظلما فكرهت أن ألقى الله بدم رجلين، فأمر به السلطان فقُتل ثم قال للرجل الأول: يا أيها الرجل ما دعاك إلى الاعتراف بالقتل وأنت بريء؟ فقال الرجل: فما حيلتي رجل مقتول في الخربة وأخذوني وأنا خارج من الخربة وبيدي سكين ملطخة بالدم، فإن أنكرت فمن يقبلني وإن اعتذرت فمن يعذرني؟ فخلَّى سبيله وانصرف مكرَّم.. 


 مقول


محيسن ابو جوجو  البصراوي
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: المسافرة في 11:29 09/03/2011
جزاك الله خيرا اخي محيسن صدقني عندما قرأت هذه القصص الذي كتبتها احسست براحة وان شاء الله يفرجها علينا جميعا
بالتوفيق
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 11:49 09/03/2011
جزاك الله خيرا اخي محيسن صدقني عندما قرأت هذه القصص الذي كتبتها احسست براحة وان شاء الله يفرجها علينا جميعا
بالتوفيق



اختي  المسافرة  هذا الموضوع  موجه للاخوان  الي متضايقين  ويريدون الرجوع  للعراق  ارجو منهم ان  ما يزعلون مني  لاني  اريد  الهم التوفيق  والصبر 

واشكرك  اختي  على  ردك  الاكثر  من  مفيد ونشالله  يثلج قلوب  كل العراقيين  يالله  انضر  الى  اهلنا  في الغربة  وفتح عليهم  ابواب  الخير
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: ميمي2010 في 11:57 09/03/2011
بارك الله بك اخ محيسن على هذا الكلام الجميل
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 12:20 09/03/2011
بارك الله بك  محيسن على هذا الكلام الجميل

اشكرك

    على  مرورك  ومشاركتك وكل  مشاركة  بالرد  مهمة  لتخفف  على  اخواننا  المهمومين ونشالله ماكو  اي  مهموم بوجود  امثالكم  الطيبين  
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: Dr.Ameen في 13:11 09/03/2011
بارك الله فيك مشكور
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: انتظار في 17:47 09/03/2011
 بارك الله بيك اخ محيسن والله لمن قريت المكتوب ارتاحيت   
لاني تعبانه من الانتظار و موتني وبديت احس باليأس
الله يرضى عليك على هذا الكلام الجميل
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 18:27 09/03/2011
والله  انا  الي  اسعد  من اجد  هاي الردود  الي تثلج  القلب  وسعيد   بسعادتكم  وتخفيف الهم عنكم  الحمدالله

هذا  كله من الله هوة  الي  يخفف عليكم  همكم  ويارب  كلها  مسالت  وقت  وراح  كل  شي  يصير  مثل  احلم  اخواني  واخواتي الصبر  الصبر  ونشالله كل  الي  تتمنونة  يصير  باذن الله 
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: National في 18:50 09/03/2011
شكرا أخي محيسن فعلا كلام جميل ويجبر الخاطر  وسلوان للمهموم وقصص فيها من العبر
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 19:59 09/03/2011
شكرا أخي محيسن فعلا كلام جميل ويجبر الخاطر  وسلوان للمهموم وقصص فيها من العبر

حياتي  اخي العزيز واشكر  مرورك  اللطيف ومشاركتك  المهمة  للاخوة الموجودين  ونتمنى لهذا المنتدى الرائع  الاستمرار  والابداع من الاعضاء  لخدمت  اخوانة  في ضروفهم ومعاملاتهم  دمتم لاخوانكم  في  المهجر



العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: echo 9 في 20:29 09/03/2011
فلا تضق ذرعاً، فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قُلّب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، وإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.

السلام عليكم
بارك الله بيك اخ ابو جوجو وعاشت ايدك
اجمل 3 قصص قراتها الليلة
يسلمو
بس لو شوية تبتعد عن الشاشة
هالمرة كلش قوية

لا ابو الجوجو بعد شوي




















اي هيج
هاي بوسة على جبين ابن اخوي جوجو الله يحفظه ويحميه ويبارك بيه وكون يطلع هيج على ابوه قلبه صافي ونظيف وبيه كل الطيبة
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: kfc_w2002 في 20:31 09/03/2011
كلام جميل تمعنت به كثيرا ووجدت الكثير فجزاك الله عنا خير الجزاء
دومك ترفدنا بما هو خير شكرا الك واسعدني المرور
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 20:38 09/03/2011
فلا تضق ذرعاً، فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قُلّب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، وإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.

السلام عليكم
بارك الله بيك اخ ابو جوجو وعاشت ايدك
اجمل 3 قصص قراتها الليلة
يسلمو
بس لو شوية تبتعد عن الشاشة
هالمرة كلش قوية

لا ابو الجوجو بعد شوي






















اي هيج
هاي بوسة على جبين ابن اخوي جوجو الله يحفظه ويحميه ويبارك بيه وكون يطلع هيج على ابوه قلبه صافي ونظيف وبيه كل الطيبة


حبيبي  اخي  ايكوو  نورت  الموضوع وبوستك  وصلت  الجووجوو وهوة  يبوس  ايدك  يا  اخي العزيز 

احلا  مشاركة  ومرورك ننتضره  لانه مهم لدينا   ;D ;D ;D

العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 20:41 09/03/2011
كلام جميل تمعنت به كثيرا ووجدت الكثير فجزاك الله عنا خير الجزاء
دومك ترفدنا بما هو خير شكرا الك واسعدني المرور

اخي  العزيز  نورت  الموضوع  بوجود وربي  يسعد  كل  اخوانة  واخواتنة  ويشيل  عنهم  كل هم  وضيقة 

اسعدني  مرورك   ;D
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: Sound of Soul في 20:43 09/03/2011
ان مع العسر يسرا ونعم بالله
عاشت ايدك ابو جوجو
موضوع جميل ورائع


تحياتي
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 01:24 10/03/2011
تحياتي  الارمنية   ومبروك  اللون البرتقالي  والى  الامام  بمواضيعك  الرائعة
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: haigo في 02:48 10/03/2011
موضوع جميل جدا اخ محيسن


وميلاد سعيد لجوجو ويتربه بعزك يوم تشوفه دكتور


احترامي
العنوان: رد: لكل مكروب ومهموم ومحزون قصص وعبر
أرسل بواسطة: محيسن في 09:40 10/03/2011
موضوع جميل جدا اخ محيسن


وميلاد سعيد لجوجو ويتربه بعزك يوم تشوفه دكتور


احترامي

شكرا   يا هايكووو   وانتي  الاسعد 

وما اروع  وجودك  في مواضيعي   ;D ;D ;D