ankawa

الحوار والراي الحر => تاريخ شعبنا، التسميات وتراث الاباء والاجداد => الموضوع حرر بواسطة: آشور بيت شليمون في 00:21 27/06/2013

العنوان: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 00:21 27/06/2013
كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين

آشور بيث شليمون


الأخ مايكل وعلى الطريقة  المعهودة لإخوتنا من الطائفة الكاثوليكية كتب ما يلي:

" ابه الأخ آشور

هـسّا ماكـو كـلـدان ، طـيـب ألا يكـفي كلامكم الـذي تـعـيـدوه وتـعـيـدوه ؟

يا الله أني وياك نـصيح ونـكـول : ماكـو كـلـدان ، إي وبعـدين ؟ " انتهى الإقتباس

أخي مايكل المكرم:

تحية طيبة، أما بعد ...

نحن نتكلم عن شعبنا الآشوري في شمالي بيث نهرين وما يسمى اليوم  بالخطأ، العراق وتحديدا شمال العراق أو بلاد آشور/ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ  ASSYRIA

وجوابا لسؤالك، نعم أكو كلدان، ولكن وجودهم يا أخي كان في الجنوب وفي  منطقة أوربالذات، التي منها  أبوكم ابراهيم  ܐܒܪܗܡ وليس في مكان آخر مع  الأسف الشديد.

والشيء المؤ سف، ان اجدادنا عندما سبوا قسما منكم المشاغبين، أكررمرة اخرى  قسما منكم ولا الكل كي نتخلص من مشاكلهم العديدة لنا يومها، يبدو أنها زادت الطين بلة  حيث اليوم رغم انصهارهم في الشعوب الجنوبية من مختلف الأقوام  مثل الفرس، السومريين، العرب، الآراميين وغدوا بعد الغزو العربي الإسلامي عربا ومسلمين وبدون أن يتركوا أثرا! كما حصل لشعبنا الآشوري في تكريت، سامراء، الحديثة والموصل أيضا إذ الغالبية منهم  لا تفتخر بالعروبة والإسلام فقط اليوم، بل همها وديدنها الأوحد،  إعادة الأندلس الى حظيرة العروبة والإسلام!!

واليوم، إذ  -  بعضا -  منكم بدخولهم " الكثلكة " من ابناء شعبنا الآشوري المتمسك بكنيسته المشرقية الآشورية، وما اغدقه لكم  البابا هذا الإسم الكلداني الذي لا يمت اليكم بصلة وانتم ابناء البلاد الآشورية أبا عن جد مثلنا، ليس بالتقيد به حيث ليست نهاية العالم- إذ فقدنا الكثير،  ولكن كي انتم ووفق أحوالكم والتي لا تخالفونها كي تصبحوا لا الأكثرية الساحقة كما تظنون، بل تريدون القضاء على آخر آشوري في وقت ليس لكم وجودا في موطنكم أور بالذات، اليست مهزلة يا صاح؟!

تشنفوننا، بما ذكر في كتاب  ( ܚܘܕܪܐ/ الخوذرا ) بذكر عن اولئك الكلدان الذين رفعوا أصبعهم الخ ...
يا أخي الكريم، نحن كما قلنا ونقولها مرارا، لا ننكر وجود الكلدان، ولا ننكر برفعهم الأصبع، ولكن  اولئك لم يكونوا في بلاد آشور موطن ما يسمى زورا وبهتانا بالكلدان اليوم من قبل البعض، بل الحادثة حصلت في القرنين الرابع والخامس الميلادي أيام الإضطهاد الفارسي في الجنوب، حيث لم يمض إلا بضعة قرون بعدها،  أي على الأكثر في القرنين العاشر والحادي عشر بالأكثر حيث لم يبق الكلدان وبقية الشعوب من بابليين، آراميين وجودا،  بل حتى المسيحية أيضا صارت في خبر كان!
والخلاصة، اكرر وأقول: اكو كلدان وذلك في الجنوب، اما اليوم – ما كو – كلدان ، وما يسمى بالكلدان خطأ، هم آشوريون مسيحيون دخلوا – الكثلكة – وسميوا من قبل بابا روما حوالي ( 1443+ ) بالكلدان!
شخصيا، ارى أن أصولكم وبشرتكم آشورية مائة بالمائة، وإذا لا تصدقون ما أوردته هنا، ما عليكم إلا القيام بزيارة الجنوب مثلما فعل ذلك الزنجي الأميركي المولد /  أليكس هالي  Alex Haley الذي قام بزيارة للقارة الأفريقية موطن اجداده للبحث عن جذوره.  وعندها ستعرفون الحقيقة وشكرا لكم وموفقا لكم الرحلة أيضا!!
 
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: عبدالاحـد قلو في 00:50 27/06/2013
نعيد عليك هذا الرد ، عسى في الاعادة افادة

الاخ العزيز اشور المحترم
شوية على كيفك ويّانا، كلنا اصبحنا نقرأ ونعرف الحقائق يا اخي، وعليك ان تحترم التوجهات والاراء الاخرى ، وهل تريد ان تصبح داعية وتفتي بفتاوي لتمحي الاخرين. عزيزي تستطيع ان تتكلم عن الاشورية التي تؤمن بها وتدافع عنها، ولكن اعطي الحق لغيرك، لأن الاخرين يعتقدون بانهم ايضا يمتلكون الحقيقة ايضا، ولا يحق لك ان تنكر توجهات اخوتك الذين يشاركونك في الدين والتراث والحضارة ، وهل تريد ان نستمر ان كانت الدجاجة من البيضة او العكس، اين كنت كل هذه الفترة لتصحى وتعود بنا للمربع الاول ياشيخنا الموقر.وقلنا لندع التسميات جانبا والتي من ورائها هُجولت وهُجرت الاف العوائل من العراق، استفيق يا أخي واحترم اراء الاخرين  فكلنا شعب واحد وبثلاث تسميات جذابة، سريان واشوريين وكلدان، وكل لها وزنها وقافيتها، ودمت منفتحا على الاخرين.
اتمنى ان يصبح كتابك مسدود وتغلق الموضوع وتعود ادراجك وكما كنت وشكرا

عبدالاحد قلو
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: بطرس ادم في 01:29 27/06/2013
الأخ العزيز عبد الأحد قلو

الرد على ما يورده السيد اشور من أوهام لا يؤيده فيها أعتى المتعصبين من أية طائفة أو قومية تجعله يستمر في كتاباته الخيالية ، الحل في نظري هو عدم الرد على هكذا آراء متطرّفة ، فتجفّ كتاباته من منبعها ، مع التقدير .
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: jan_jjo في 01:44 27/06/2013
واسمحلي انا ايظا اخي في المسيح ان اعيد عليك ردي في موضوعك السابق

كلنا نعرف حقيقة انقسام شعبنا والعنصرية التي بداءة تصبح طبيعة كثير منا وسببها الصراع على التسميات
ونحن امام مفترق طرق اما نسير بنفس الطريق ونشهد انقسامات وتشرذم اكثر وبالتالي زوالنا او ان نعترف باخطائنا ونسلك طريق الوحدة ونركز على القواسم المشتركة بين ابناء شعبنا ويا مكثرها

اذن نحن اما سؤال مصيري انستطيع ان نترك التسمية جانبا ونتوجه للوحدة الحقيقة والتي من اهم مرتكزاتها ان يحترم كل منا خصوصية الاخر وننظر الى ما يهم شعبنا في الوقت الحالي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ام لا نستطيع وتبقى التسمية واللغة القشة التي سوف تقسم ظهر البعير بالكامل ، وسوالي هذا لك اولا اخي وعمي العزيز اشور وليس كلامي هذا التقليل من شانك او شان احد اخر بل يجب على كل واحد منا ان يسال هذا السؤال على نفسه ،
وبالمحصلة اما ان اكون من الذين يبحثون عن الوحدة وطريقة الوصول اليها واكون مستعدا للتنازل عن بعض مواقفي او اكون من المتشبثين برايي ومحاربة اراء اخواني الاخرين وما ينتج عن موقفي المعروف النتيجة والتي نعيشها حاليا .
ودمت اخي العزيز لخدمة شعبنا المسيحي بجميع تسمياته .
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 05:35 27/06/2013
الإخوة المحاورون، عبد الاحد قلو، بطرس آدم و jan_jjo المحترمون

إن الذي يقرأ ما تكتبونه هنا، وبالأخص الإخوة عبد الاحد قلو وبطرس آدم، ليبعث الأمل والطمانينة لجماهير شعبنا كونها رسائل تبعث السلام وكأنهم  حمائم يبشرون شعبنا بالمحبة والإلفة والوحدة.

ولكن لو انتقلنا الى موقع (  كلدايا نت ) هذا الموقع الذي ينشر هؤلاء الحمائم الصقور أفكارهم ضد الشعب الآشوري، وليتهم يقفون هناك، بل كل ما يقولونه ويرددونه هو لمحو آشور والآشورية من الوجود وفي عقر دارها! كم هي مخيبة لهذه النخبة التي تعتبر نفسها مثقفة ورسل السلام كي تساير العدو وتصدق أقواله بكل هجوم على شعبنا، كي نكون :

الوافدون
المهرطقون
المشاغبون
المعتدون
واكثر من ذلك منقرضون!!

وشهودهم:
هم الصهيوني احمد سوسة
والكتاب العرب الشوفينيين وهم كثيرون

لمثل هؤلاء، مع احترامي الكبير  يعجز الإنسان ان يقول شيئا، حيث نكران الحقيقة هي من الاوليات عندهم  على الدوام والآن أتركم مع هذا الرابط – كلدايا نت –  واحكموا  انتم وانا ساكون لكم السامع المجيب وشكرا.

ww.kaldaya.net

آشور بيث شليمون
_______________________


العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: sam al barwary في 06:11 27/06/2013
استاذ اشور
الكل له معرفة بما يصدره موقع كلدايا.نت فهذا الموقع في الماضي قبل عدة سنوات كان ايجابيا وموحدا لكنه اصبح عنصريا فنان بزرع الفتن والتفرقة ومع هذا تبقى الكلمة الاخيرة للاصحاب المقالات .صحيح في الكثير من المقالات لا نتفق معهم لكننا في النهاية ابناء لامة وشعب اصيل وهذا ما يساعدنا في المشاركة بما يكتبونه والمستقبل كفيل باننا اخوة وكل واحد فينا له رؤية خاصة المهم يخدم شعبه وحتما فان المقالات التي تصب في خانة التفرقة فصاحبها منعزل ولا احد يهتم بما ينادي به .نحن بحاجة لمقالات تفضح الجهات التي تتجاوز على حقوق شعبنا وكيفية ايصال صوتنا الى جهات عالمية .فحتى تاريخنا وتراثنا تم سرقته منذ قرون وخاصة بعد 2003 لكننا لا نعرف كيف سرق وشعبنا بحاجة اليوم الى وعي قومي وانساني وثقافي وسياسي وشكرا
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: عبدالاحـد قلو في 06:41 27/06/2013
الاخ اشور
ولماذا لا تذهب الى مواقع زوعا وزهريرا وغيرها من المواقع ومقالاتك تصلح فيها يا اخونا اشور
نحن هنا نتفق لنكون نواة للوحدة مع مكوناتنا بعد ان تعاهدنا بذلك والمؤيدون ستراهم في مقالتي المنشورة في الموقع (علينا اخماد التوترات الحاصلة في الردود والمقالات) وهم كلهم اخوان يحبون وحدة شعبنا في الظرف الحالي، وعليه ان تكرمت حضرتك وجاملتنا ان كانت تهمك وحدة شعبنا ان تؤجل طروحاتك هذه لحين ان نأخذ حقوقنا كاملة وبسلامة اخوتنا في الداخل وتصفى الامور ، وبعد وقف نزيف الهجرة من بلدنا، عندها سنسوي مسألة التسميات ان كنا سريان او اشوريين او كلدان ومع ذلك فكلنا شعب واحد، ولذلك مقالاتك التهجمية على باقي المكونات لشعبنا ليس لها اذان صاغية الا للذي يريد ان يثير التفرقة والضغينة ما بيننا مع اعتذاري لشخصك وشكرا


عبدالاحد قلو
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 09:45 27/06/2013
;)الأخ عبد الأحد قلو المحترم

شخصيا، لا أوافق أنه في  الشمال أي البلاد الآشورية كلدانا لا يفوقون الآشوريين فحسب، بل يطغون على الجميع، بينما لا وجود لهم في الجنوب.

إن الآشوريين، لم يرحلوا الكلدان الى الشمال عن بكرة ابيهم، بل الذي اعلن عن ذلك هم الآشوريون انفسهم وعملوا ذلك لسببين،  الأول منها ليتخلصوا من مشاكلهم والثاني لكي يقوموا باعمال عمرانية وجر المياه الى نينوى وغيرها من الاماكن، وحال انتهت هذه الاعمال، من المؤكد قسما كبيرا إن لم نقل الجميع عادوا من حيث اتوا.

اليوم، وخاصة بعد سقوط حزب البعث، انتعش ما يسمى الكلدان وفاقوا من سباتهم كي يعلنوا قوميتهم الخاصة بهم، طبعا قبل ذلك كانوا وطنيين بينما الشعب الآشوري هو صاحب المشاكل ووافد وغير وطني عندهم. ولكن لو سألتهم  هل كانت هذه الوطنية – كلدانية _- أم عربية؟ فبالطبع كانت عربية إذ مع الأسف هم لنا " قبضايات " فقط بل للعرب هم إخوتهم ومصادرهم التاريخية هي عربية التي تحذف ولا تعترف بالكلدانية إطلاقا، ومن الطريف ان احد هؤلاء من دعاة الكلدانية ( السيد نزار ملاخا ) استشهد باحد هؤلاء الذي يذكر الكلدان ولا الآشوريين، كي يبرهن عدم وجود الشعب الاشوري وهو على ما أعتقد – ذو النون – ولكن لو تفحصت على ما قاله فعلا وهو نعم ذكر الكلدان ولكن قال " الكلدان العرب " في وقت هو يهاجمنا لإسباغ الآشورية عليه، بينما العروبة عندهم مرحب بها!
ومن ثم تسأل لماذا لا أكتب في زهريرا وبهرا، ولكن نسيت " كلدايا نت " التي أنت وباقي الإخوة  منكم وعلى سبيل المثال:
حبيب تومي
كيوركيس مردو
نزار ملاخا
مؤيد هيلو
آدام بطرس
عامر حنا فتوحي والقائمة طويلة ............تهاجمون القومية الآشورية، وخصوصا أنت اعتبرت الأخ " ابرم شبيرا " مصدرا أساسيا وصحيحا لافكاركم .
مع احترامي للاخ ابرم شبيرا، الأفضل له ألا يكتب في مواضيع ليس لها أهلا !!!

وجوابي لك، إنني حاولت الكتابة ولكن لديمقراطيتهم العظيمة لم ينشروا مقالاتي، وإذا تساعدني لنشر مقالاتي في كلدايا نت ساكون لك شاكرا.

لذلك الأخ عبد الأحد قلو، انظر القشة أولا  بعينك ومن ثم الخشبة في عيون الآخرين
إن كلدايا نت موقع عدائي للامة الاشورية مع الأسف.
إن دعاة وغلاة – الكلدانية – يشوهون ويزورون التاريخ، وإذا تركناهم ولم نكشف عورتهم، سوف نندم في المستقبل لأن ادعاءاتهم الوهمية ستبقى بعد مدة إذا لم نحبطها ونكشف زيفها ستغدو للمستقبل حقائق كما أصبح المنشقون الآشوريون في بلادهم من الكنيسة المشرقية الآشورية ليغدو كلدانا، علما لا وجود الكلدان في وطن الكلدان وهي جريمة نكراء.
مع احترامي، إن ترك القضية هكذا بدون ان نصححها، فإننا سنخسر كل شيء ومن المستحيل توحيد هذه العقليات التي ترتكز على المذاهب التي  فرقت  شملنا .
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: سامي مدالو في 11:15 27/06/2013
شكراً يا استاذ اشور،

 لقد وضعت حقاًً النقاط على الحروف في بحثك التنويري هذا. الظاهر انني عشت طول عمري في حلم بنفسجي وتصورت نفسي كلداني.
بس استاذي عندي فد مشكلة صغيرة بلكد تساعدني بيها اذا ممكن وما تصير عليك زحمة: يعني عندي هواية اصدقاء كلهم كايللهم من زمان اني كلداني.
 
زين شلون افهمهم هسة ترى اني مو كلداني لأن حسب ما قريت من واحد عالم بالتاريخ ما كو اصلاً  كلدان باقين بهالعالم وكل واحد يكول اني كلداني متوهم لومقشمره عليه كنيسة الفاتيكان الاستعمارية. زين شكللهم هسة يعني اني اشوري لو اثوري؟

يعني اسمي يمكن هم لازم ابدله واخذ اسم اشوري اصلي؟  فكرت اقلبه من سامي الى صاموئيل، بس ما متأكد كلش باسم  صاموئيل هل هو اشوري اصلي؟  ارجوك فهمني اذا ما تصير زحمة.

وبعدين كلت اذا ماكو كلدان اصلاً فلازم نسجلها بالويكيبيديا باللغات العالمية. زين ردت ابدي بولايتي القوش، لأن المساكين هناك يمكن بعدهم يحلمون ويتصورون نفسهم كلدان وكلدان اساساً ماكو.
 
لكن شأكلّك، شفت ماكو حاجة نبدل القوش للاشورية. روح وعاين وشوف بعينك: مكتوب بالانكليزي وبالالماني وبلغات اخرى: القوش بلدة اشورية. عفيا عليكم وتهانينا. هاي شلون دبرتوها؟

رابي العزيز اشور: عندي سؤال اخير حاير بيه يمكن تساعدني بحلّه اذا ما تصير زحمة: يعني هم لازم ابدل الكنيسة لأن باسمها كلمة كلدان وكلدان ماكو مثل ما تفضلت سيادتكم وفهمتونا. وبعدين سمعت اكو كنيستين ثنيناتها تسمي نفسها اشورية. زين يا هو منها تقترحون علينا؟

اعتذر اذا كنت قد ازعجت حضرتكم واخذت من وقتكم الثمين.
بوش بشلاما رابي اشور
ومزيداً من هذه المقالات البناءة!
سامي

العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Jacob Oraha في 14:38 27/06/2013
الأخ اشور

يبدو أنك أمام أحد الأمرين:
إما ان جنون العظمة ( الآشورية ) قد أخذ منك مأخذا فتحول الى جنون حقيقي وهو ما لا أتمناه لك، بحيث (تقرر) حضرتك بأن كل الساكنين في الشمال آشوريين شاؤوا ام أبوا! ألم أقل لك بأنك قد جننت؟ هل تعتقد بأن الأمبراطورية الآشورية لاتزال تحكم العالم وتفرض سلطتها على الآخرين شاؤوا أم أبوا!! ُأم هل نسيت بأن الكلدان هم اخر من حكم الشمال بعد سحقهم للأمبراطورية الآشوريه وطردهم للآشوريين من تلك المناطق ولم تقم لهم قائمة بعد ذلك لتدعي بأن كلدان الشمال هم اشوريون. من أنت؟ أنت بنظر الآخرين مجرد لاشئ ،أستيقظ من أحلامك يا أخ فانت تعيش اليوم  في القرن 21 بعد الميلاد أي بعد أكثر من 2600 سنة على سقوط الدولة الآشورية.

أو تعرف الحقيقة وتريد تشويهها لغرض في نفسك، في هذه الحالة أيضا أقول لك لاتلعب هذه اللعبة المكشوفة وتحاول إثارة مشاكل وفتن بين الأخوة الكلدان والسريان والآشوريين لأننا جميعا نعاني من نفس المشاكل ومصيرنا واحد، نعم تاريخنا ملئ بالحروب والأقتتال بيننا إلا أننا أبناء اليوم، شعب صغير مفكك بعد أن سقطت إمبراطورياته منذ الآف السنين ، لم يبقى لدينا مانفتخر به سوى تاريخنا الذي أصبح جزءا من الماضي . لنكن واقعيين ، لاخياليين ، إن كنا كلدانا أو اشوريين ما الذي سيتغير؟ هل نحصل على الحكم الذاتي أو دولة مستقلة ونحن ننهش لحم بعضنا البعض؟ نحن بحاجة الى تكاتف الجهود ونبذ الخلافات ، ولا يهمني أن يقودنا في هذه المرحلة أخ كلداني أو اشوري أو سرياني بشرط أن يكون عادلا ومنصفا.

مع الود والتقدير لكل من يعمل لخدمة أبناء أمتنا جميعا.
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: عبدالاحـد قلو في 15:19 27/06/2013
 الظاهر اخينا اشور متأثر بصدام حسين الذي اراد ان يفرض عروبته علينا، وهو يحتذي بنمطه.. انه داء العظمة بعينه!!
اخي العزيز اشوريتك على العين والرأس، بس خلّيها سكته هسه، وعندما تستقر الامور في بلدنا العراق ويعاملوننا بالتساوي مع عموم البشر ويجعلوننا محافظين على بلداتنا وقرانا، وتصفى من الغربة والمتهجنين، وينعم السلام والطمأنينه في بلدنا، عندها سنعود الى بلدنا وحضرتك معنا وبعدها سنبايعك ملكا علينا لتعيد امجاد امتنا وان كنت تريدها اشورية فلتكن، وسنهيء لك اجواء الامبراطورية الاشورية وسنحضّر لك أحصنة (جمع حصان) لتصول وتجول في البلاد، وشحدّ اللي يوصل يمنا. وتبا للمستحيل وكما قالها الفيلسوف صدام. ولكن خليها صمت حاليا ان  تكرمت علينا بذلك.
اخي اشور ان لم اقل جميعنا ، فمعظمنا اصبح يعرف الحقائق ولا حاجة بك الى ان تتطبل وتزمر على شيء لا يقدم ولا يؤخر، وذلك بعد ان عرفنا بأننا شعب واحد وبتسمياته المختلفة سريان وكلدان واشوريين وكل قائم بذاته، ولا تتوقع احد من هذه المكونات الثلاثة سيستسيغ لما تقوله حاليا لأنه ليس بوقته، وقد انتهت تلك الفترة، وعليك ان تواكب الجديد لكي نحافظ على الموجود في البلاد.
ألم تسمع بالانتهاكات والاعتداءات والتجاوزات على قرانا وبلداتنا، ان كانت في الشمال او سهل نينوى او في البصرة وبغداد، وممثلونا ليس لهم حيل وقوة، وذلك بسبب غياب حقوق الانسان ولا زالت اوضاع الحكم تسير بموجب شريعة الغاب بمعنى القوي يلوي يد الضعيف. وان كنت فعلا كدها، فعليك بالعودة للعراق والذهاب الى هذه القرية الاثورية المنكوبة والتي ضربوا واعتدوا على اهاليها من قبل ضابط مستهتر وحاشيته وان تحاول باسترداد حقوقهم المهضومة وعندها سنقول بأنك فعلا اشور، اما كلامك هذا فلا يحل ولا يربط.
ورجائي اليك ثانية  ان تجعل كتابك هذا مسدودا وتنظر للأمور بصورة واقعية لأن الماضي لا يتكرر!!.. ولا تنسى فانت أخ عزيز علينا، وشكرا




عبدالاحد قلو
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Eissara في 15:27 27/06/2013
الأخ آشور

العارفون على يقين من هم خلف هؤلاء الذين يهاجمون القومية الآشورية ويدّعون في هذه اللحظة بأنهم يريدون الخير للجميع بينما هم ينفثون سمومهم دون ان يفتحوا عقولهم ليقرأوا ويتعلموا، أما بصيرتهم فعمياء أكثر من بصرهم.

إن الآشوريين المؤمنون بآشوريتهم من أبناء الكنيستين الكلدانية والسريانية لا يهتموا أبداً بكتابات هؤلاء لا بل يتهكمون عليهم لأنهم يعرفون الحقيقة ولا يريدون الإعتراف بها وبعد ان كانوا غافلين في سبات عميق إستفاقوا اليوم بتحريض من أعداء الأمة الآشورية والمتعاملين معهم من المحسوبين عليها ليختلقوا إسماً قومياً يخدم فقط ما يخطط له أعداء هذه الأمة.

أما ذلك الموقع المشبوه والمعروف من خلفه فلا يستحق حتى ان يتم ذكره لأن في ذلك ترويج لمن يشجعون على نفث السموم في ذلك الموقع.

إقتراح أخوي بأن تكتب مقالاتك في كل الأمور التي تهم أبناء أمتنا الآشورية بمختلف كنائسها وبأن لا تجيب على هؤلاء لأن كما تقول الأمثال : "فالج لا تعالج" وكلما قلنا لهم "ثور، قالوا احلبه"، فما الفائدة من أناس لا يريدون لا ان يقرأوا ولا ان يتعلموا ولا ان يفهموا وأبناؤنا ليسوا بحاجة الى أمثالهم لأنه إن لم يكن خير في أحدهم لأهل بيته منهم فلا خير فيه للغير.
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 15:58 27/06/2013
أنا لا أؤيـد كلام إيسارا

بل أتـفـق مع الكاتب آشـور

أخي آشور : أكـتب ولا يهـمك ، وإستمر في الكـتابة لأنك تـفـتح لـنا باباً للكـتابة ، وتـنـتـعـش قـريحـتـنا أكـثر

ماكـو داعي أوصيك مرة ثانية ، أكـتب ونحـن الكـلـدان نستمتع بكـتاباتك وكـتابات أمثالك

لأن عـلى الأقـل نـقـضي بها أوقات الراحة
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 18:48 27/06/2013
 الأخ  سامي مدالو وتساؤلاته الغريبة العجيبة:

طبعا، لن نتطرق لكل ما جاء فيها وكما صرح بنفسه إذ ليس لي الوقت كي أضيعها على هذه الكتابات العقيمة الهزيلة وإن دلت على شيء فهي تدل على شيئين إثنين، اولهما كرههم للامة الآشورية والتي زرعتها الكنيسة الكاثوليكية مشكورة، هذه الكنيسة والتي تاريخها حالك في السواد نظرا للجرائم  التي اقترفتها ضد الشعوب غير الكاثوليكية وخصوصا شعبنا وكنيستنا.
وهنا أحب ان اركز، أنهم قلة ولا يمثلون شعبنا اطلاقا، إذ هناك الغالبية تدرك من هي وخطابنا في هذه الحال موجه الى هذه الشرذمة التي فاقت من السبات من جديد لترى نفسها – كلدانية .
ثانيا، كما ذكر احد الإخوة في رسالة له :
حيث يقول، جميل تعمل بردك على هؤلاء وما يرددونه من أحداث تاريخية مزورة والتي لا وجود لها بالمرة إلا في مخيلتهم . لأن تركهم الحرية ليقولوا ما يشاؤون من تشويه للتاريخ،  فبعد مضي فترة من الزمن من الصعب جدا تصحيح مسارهم .
أقول، على هذا المنبر الحر، إن ما تقوله لسنا بحاجة للإنتظار، إنه حالتنا وواقعنا اليوم، إذ قبل 500 سنة في الشمال لم يكن للإسم الكلداني ذكر، اليوم بابا روما هذا غرسه بشعبنا ومن الصعوبة التخلص منه وليس ذلك فحسب، بل هؤلاء أولاد أبيهم ابراهيم، يريدون محو الامة الآشورية في عقر دارها الى درجة عندهم  السيد المسيح كلداني، وهو شيئا من الكفر قوله حقا عندما – الكلدانية – عادة كانوا طبقة مشعوذة ممقوتة من  الجميع حتى الأسكندر المقدوني لم يثق فيهم كونهم ارادوا خداعه، وما عليكم قراءة المؤرخ اليوناني  هيرودوتس عن القصة بكاملها!

والآن اخترت تساؤلات الأخ سامي فقط اثنتين منهما:

زين شلون افهمهم هسة ترى اني مو كلداني لأن حسب ما قريت من واحد عالم بالتاريخ ما كو اصلاً  كلدان باقين بهالعالم وكل واحد يكول اني كلداني متوهم لومقشمره عليه كنيسة الفاتيكان الاستعمارية. زين شكللهم هسة يعني اني اشوري لو اثوري؟

آشور بيث شليمون:

القصة بسيطة جدا، تكولهم احنا أثوريين ولكن كنيسة روما الكاثوليكية زرعت الفتنة – قشمرت علينا- في شعبنا وأغدقت الاموال والحماية كون شعبنا فقير ومضطهد وكالولنا انتم حسة – كلدان. وسارت هذه التسمية علينا واليوم وبعد ان انكشفت الكنيسة الكاثوليكية والاعيبها على الشعوب لازم نرجع  الى  أصولنا الآشورية او الآثورية، زين !

وهسة المشكلة أنك آشوري لو آثوري، الكصة سهلة جدا، معظم أهل ألقوش يعرفون انفسهم أنهم آشوريون أو آثوريون، مثل إخواننا – العراقيين ( بالقاف ) والعراكيين (بالجيم المصرية ) هم عراقيون وما كو خلاف وهسه أشوري لو آثوري هم نفس الشيء إلا للبعض من ادباء العرب الكلدان هناك زحمة شوي !!

الأخ سامي:


رابي العزيز اشور: عندي سؤال اخير حاير بيه يمكن تساعدني بحلّه اذا ما تصير زحمة: يعني هم لازم ابدل الكنيسة لأن باسمها كلمة كلدان وكلدان ماكو مثل ما تفضلت سيادتكم وفهمتونا. وبعدين سمعت اكو كنيستين ثنيناتها تسمي نفسها اشورية. زين يا هو منها تقترحون علينا؟

آشور بيث شليمون:

شوف عزيزي سام،هذول ما تسميهم ادباء العرب الكلدان مع الأسف ما يبتفهموا، عندهم صعوبة جدا أكو كنيسة مسيحية وما في كنيسة كلدانية ومثل ما كلت ماكو كلدان بس اكو كنيسة مسيحية وانت مسيحي، وانتهت القصة!

وإذا تلاكي زحمة ، إسأل أهل ألقوش كلهم أشاوس ويفتهمون ما عدهم مشكلة هم يدلوك على الطريق القويم وشكرا .


العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: بطرس ادم في 19:06 27/06/2013
الأخوة الكرام

موضوع السيد آشور الذي ظهر على الساحة فجأة بعد غيبة ( مباركة ) ذكّرتني بقصة ( هرّ – بَزّون ) أو كما بسميه أخوتنا أهل الجنوب ( عِتْوي ) كان يعيش على صيد الفئران في بيت جدّي في بداية الخمسينات من القرن الماضي في قرية فيشخابور, ولأن البيت كان من اللبن والطين، وكان قريباً من البستان فكان يحصل على غذائه من الفئران بوفرة وبلا مجهود كبير، الاّ أن تقدّمه بالعمر أدّى الى ظمور في قابليته الشبابية ، فلم يَعُد بأمكانه تأمين غذائه من الفئران, فتحول الى ممارسة الخيانة لأشباع بطنه .

في قرى الشمال سابقاً لم يكن هناك قصّاب يبيع اللحوم كل يوم الا في مناسبات بعيدة ، فكان الناس يؤمِنّون ما يحتاجون اليه من اللحوم بتسمين عجل واحد أو عدة رؤوس غنم لفترة شهرين أو ثلاثة وبعد التسمين يذبحونها ، فكانت العظام تُمَلَّح وتُعَبَّى في جلد الغنم المذبوح حيث يقيها الملح من الفساد ، أو البعض كان يُمَلِّحُها ويعلِّقها بالشمس لتجف , ومن ثم تحفظ في محل حفظ الغذاء وكان يطلق عليه ( ستيرَّا – محل خزن المونا ) ولعلها من أصل كلمة ( store) الأنكليزية ، أو أنها المصدر للكلمة الأنكليزية ، أما اللحم فكان يُعمَل ما يُطلَق عليه ( قَليا ) وهو عملية طبخ اللحم دون أضافة الماء اليه بعد تقطيعه الى قطع صغيرة ، وبعد أن ينضج أستواءً  يُضاف اليه الدهن الذي هو ناتج من ( ليّة ) الخرفان أو شحم العجل ويبقى على النار حتى تتم عملية القلي بتحوّل لونه الى اللون الذهبي ، ومن ثم يوضع في جرار (بستوكات ) للأستعمال في الطبخ عند الحاجة .

وخيانة الهرّ ( العتوي ) بدأت بتحوله من تأمين غذائه من الفئران الى سرقة ( القليا ) من البستوكة , وهي عملية رآها سهلة لا يحتاج الى بذل جهد والركض وراء الفئران ، فضلاً عن الطعم اللذيذ للقلية , ويظهر أن القليا فعل فعلته في تسمين ( الهر – العتوي ) فلم يعد بأستطاعته الدخول من فوهة البستوكة لأشباع بطنه ، فأصابه غمّ شديد وأخذ يفكّر بالمشكلة , وبينما هو في حيرته هذه رأى هرّاً صغيراً يمرّ من أمامه ، فتفتّق ذهنه على خطة جهنمية حلاً لمشكلته ، فأخبر القط الصغير عن وجود كنز من الغذاء يغنيهم عن الركض خلف الفئران وليس عليهم الا الأخذ والأكل دون تعب ، فأخذ بيد القط الصغير الى محل البستوكة ورفعه وأنزله الى داخلها فأخذ يحفر في ( القليا ) فيأكل ويعطي للقط العجوز حاجته ، وأستمر الأثنان على عملهما التآمري هذا الى أن شعر بهما خالي في أحد الأيام فأعطاهما ما يستحقانه من جراء خيانتهما .
 
السيد آشور ( السوري الجنسية ) وحزبه ترك مشاكل بلده الذي يسرح فيه الأرهاب والقاعدة والأسلام الأصولي يعيث فيه فساداً وقتلاً لأبناء شعبه السوريين وتدميراً لأسس دولته التي كانت مستقرّة ويتحالف وحزبه مع الأرهابيين و مع الدول الراعية للأرهاب كالسعودية وقطر وتركيا وغيرها من الدول التي تريد تدمير بلادها ( سوريا ) تركهم جميعاً وتم أستيراده لينشر الحقد والكراهية بين المسيحيين كافة في العراق وكأنما العراق لا يكفيه ما لاقاه من هذه الدول ، الأمر الوحيد الذي راح عن بال السيد آشور ومن يدفعه هو جهله بالعراق وبتاريخ العراق ورافدَي العراق وتربة العراق الذي أنتج أعظم الأباطرة وأعلَم العلماء لأنه البلاد التي أسسها الكلدان ، فخر الشعوب والأمم .

بطرس آدم
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: نيسان سمو الهوزي في 19:07 27/06/2013
بصراحة انا لا ارى احد ( يقشمرن علينا او قشمَرَ علينا ) بس احنا صرنا قشامر .. هيج من كيفنا لأن عقلنا هذا هو .. مع الاسف ..تحية للقومية ..
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 01:52 28/06/2013
الأخ  سامي مدالو وتساؤلاته الغريبة العجيبة:

طبعا، لن نتطرق لكل ما جاء فيها وكما صرح بنفسه إذ ليس لي الوقت كي أضيعها على هذه الكتابات العقيمة الهزيلة وإن دلت على شيء فهي تدل على شيئين إثنين، اولهما كرههم للامة الآشورية والتي زرعتها الكنيسة الكاثوليكية مشكورة، هذه الكنيسة والتي تاريخها حالك في السواد نظرا للجرائم  التي اقترفتها ضد الشعوب غير الكاثوليكية وخصوصا شعبنا وكنيستنا.

وهنا أحب ان اركز على ما يلي:  أنهم قلة ولا يمثلون شعبنا اطلاقا، إذ هناك الغالبية تدرك من هي وخطابنا في هذه الحال موجه الى هذه الشرذمة التي فاقت من السبات من جديد لترى نفسها – كلدانية .
ثانيا، كما ذكر احد الإخوة في رسالة له --
حيث يقول، جميل تعمل بردك على هؤلاء وما يرددونه من أحداث تاريخية مزورة والتي لا وجود لها بالمرة إلا في مخيلتهم . لأن تركهم الحرية ليقولوا ما يشاؤون من تشويه للتاريخ،  فبعد مضي فترة من الصعب جدا تصحيح مسارهم .

أقول عزيزي: على هذا المنبر الحر، إن ما تقوله لسنا بحاجة للإنتظار، إنه حالتنا وواقعنا اليوم، إذ قبل 500 سنة في الشمال لم يكن للإسم الكلداني ذكر، اليوم بابا روما غرسه بشعبنا ومن الصعوبة التخلص منه كونه كالسرطان وليس ذلك فحسب، بل هؤلاء نسل  أبيهم ابراهيم، يريدون محو الامة الآشورية في عقر دارها الى درجة عندهم  السيد المسيح بذاته كلداني، وهو شيئا من الكفر والهرطقة في قوله حقا عندما – الكلدان و  الكلدانية – عادة كانوا طبقة مشعوذة ممقوتة من  الجميع حتى الأسكندر المقدوني لم يثق فيهم كونهم ارادوا خداعه، وما عليكم قراءة المؤرخ اليوناني  هيرودوتس عن القصة بكاملها!

والآن اخترت تساؤلات الأخ سامي فقط اثنتين منهما:

أولا، زين شلون افهمهم هسة ترى اني مو كلداني لأن حسب ما قريت من واحد عالم بالتاريخ ما كو اصلاً  كلدان باقين بهالعالم وكل واحد يكول اني كلداني متوهم لومقشمره عليه كنيسة الفاتيكان الاستعمارية. زين شكللهم هسة يعني اني اشوري لو اثوري؟

آشور بيث شليمون:

القصة بسيطة جدا، تكولهم احنا أثوريين ولكن كنيسة روما الكاثوليكية زرعت الفتنة – قشمرت علينا- في شعبنا وأغدقت الاموال والحماية كون شعبنا فقير ومضطهد وكالولنا انتم حسة – كلدان. وسارت هذه التسمية علينا واليوم وبعد ان انكشفت الكنيسة الكاثوليكية والاعيبها المقيتة على الشعوب لازم نرجع  الى  أصولنا الآشورية او الآثورية، زين ، عفارم/ برافو عليك يا فهمان!



ثانيا،وبعدين كلت اذا ماكو كلدان اصلاً فلازم نسجلها بالويكيبيديا باللغات العالمية. زين ردت ابدي بولايتي القوش، لأن المساكين هناك يمكن بعدهم يحلمون ويتصورون نفسهم كلدان وكلدان اساساً ماكو.

آشور بيث شليمون:

لا يابا، اكو كلدان، بس هم مسلمون ويعيشون في الاهوار في جنوب العراق، وهم مسجلون في ....
وألقوش ما هم مساكين يا رجل فهم عباقرة واهل العلم يعرفون أنفسهم زين انهم آشوريين .

رابي العزيز اشور: عندي سؤال اخير حاير بيه يمكن تساعدني بحلّه اذا ما تصير زحمة: يعني هم لازم ابدل الكنيسة لأن باسمها كلمة كلدان وكلدان ماكو مثل ما تفضلت سيادتكم وفهمتونا. وبعدين سمعت اكو كنيستين ثنيناتها تسمي نفسها اشورية. زين يا هو منها تقترحون علينا؟

آشور بيث شليمون:

شوف عزيزي سام،هذول  اللي تسميهم ادباء العرب الكلدان مع الأسف ما بيهم خير، عندهم صعوبة جدا في الفهم، أكو كنيسة وهي كنيسة مسيحية واحدة كون المسيح واحد!  وما في كنيسة كلدانية ، كون هل الكلام – هرطقة – يا اخوي بالله عليك لا تكرر هذا الكلام مرة ثانية ، وانتهت القصة!

وإذا تلاكي زحمة ، إسأل أهل ألقوش، القلعة الآشورية،  كلهم أشاوس ويفتهمون ما عدهم مشكلة هم يدلوك على الطريق القويم وشكرا .


العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: عبدالاحـد قلو في 02:19 28/06/2013
اخونا الداعية اشور المحترم

انت تقول:

القصة بسيطة جدا، تكولهم احنا أثوريين ولكن كنيسة روما الكاثوليكية زرعت الفتنة – قشمرت علينا- في شعبنا وأغدقت الاموال والحماية كون شعبنا فقير ومضطهد وكالولنا انتم حسة – كلدان. وسارت هذه التسمية علينا واليوم وبعد ان انكشفت الكنيسة الكاثوليكية والاعيبها المقيتة على الشعوب لازم نرجع  الى  أصولنا الآشورية او الآثورية، زين ، عفارم/ برافو عليك يا فهمان!

هذا الكلام لمن نقوله وماذا نحصل من بعدها يا اخونا الداعية، اكو من وراها قبض لو هاي هيّ لو بعد لالا .. يا فهمان!!

الاخ مايكل ، صدك تكول كلما نضوج نفتح مقال اخينا الداعية اشور !
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: soraita في 02:37 28/06/2013
السيد اشور بيث شليمون
كما نعرف ان الأمة الكلدانية كانت تضم مجموعة كبيرة من القبائل والممالك الكلدانية ولغرض تمييزها عن بعضها البعض اعتمد الكلدانيين في تحديد انتماءهم وفي تعريف نسبهم وعوائلهم وقبائلهم من خلال اعتماد التقليد المتوارث حيث نلاحظ ان كانت تنسب تلك القبائل اصولها الى البيوت التي انحدرت منها مثل ، مملكة بيث ياقين ، مملكة بيث دَكّوري ، مملكة بيث آموكاني وغيرها  كذلك نجد السيد آشور بيث شليمون الذي يُذَّكر الكلدانيين بموطنهم في الأقليم الجنوبي لا زال يستخدم نفس التقليد الذي توارثه من اسلافه الكلدانيين في طريقة تعريف العائلة او المنطقة او القبيلة التي ينتسب اليها الشخص ، رغم انه يستخدم كلمة " بيث " للتعريف بالعائلة التي ينحدر منها
اذكر قبيله اشوريه استخدمت كلمة بيث
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: عدنان عيسى في 02:59 28/06/2013
عاجل ؟...!!!!!  عاجل؟.......!!!!!!!!!!  عاجل؟.........!!!!!!!!!!!!!

يحدث الان   1/1/2100.......!!!!!!!!!


برعاية سيدهم الانكليزي  يحدث الان  .......بدء مراسيم تنصيب الامبراطور الاشوري....ashurbethshlimon امبراطورا على الامه الاشوريه في نينوى الاشوريه؟؟؟؟!!!!!! وبحضور  كل من الساده نبوخذنصر واشور بانيبال وبمباركة كل رؤوساء الدول الاموات والاحياء وتم تتويجه بتاج الاشوريه فمبروك (لامتن اتوريتا )وليخسأ الخاسئون .
وقال في كلمته التاريخيه الخياليه اللاواقعيه سيادة الامبراطور  ashurbethshlimo..

يا كلداني العراق والعالم......كفاكم ازعاجنا وانني الان امبراطوركم امركم ان تتركوا كنيستكم الكلدانيه وتلتحقوا بامبراطوريتي وسوف اغدق عليكم بالاموال والمناصب وان لم تلتحقوا بالامبراطوريه الاشوريه فسوف اغزوكم وأتي وعلى حصاني الابيض من سوريا واذبحكم اربا ....اربا......

فيا امبراطور اشور    ashurbethshlimon.....

شوفلك حفره واختل فيها وحافظ على روحك من الارهابين واترك العراق وشانه الى اهل العراق فانت جاهل ولا تعرف كلدانيي العراق  فكفاك ثرثره ومن كان لسانه طويلا ياتي الى القص ...........
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 07:29 28/06/2013
السيد Jacob Oraha كتب:

" الأخ اشور

يبدو أنك أمام أحد الأمرين:
إما ان جنون العظمة ( الآشورية ) قد أخذ منك مأخذا فتحول الى جنون حقيقي وهو ما لا أتمناه لك، بحيث (تقرر) حضرتك بأن كل الساكنين في الشمال آشوريين شاؤوا ام أبوا! ألم أقل لك بأنك قد جننت؟ هل تعتقد بأن الأمبراطورية الآشورية لاتزال تحكم العالم وتفرض سلطتها على الآخرين شاؤوا أم أبوا!! ُأم هل نسيت بأن الكلدان هم اخر من حكم الشمال بعد سحقهم للأمبراطورية الآشوريه وطردهم للآشوريين من تلك المناطق ولم تقم لهم قائمة بعد ذلك لتدعي بأن كلدان الشمال هم اشوريون. من أنت؟ أنت بنظر الآخرين مجرد لاشئ ،أستيقظ من أحلامك يا أخ فانت تعيش اليوم  في القرن 21 بعد الميلاد أي بعد أكثر من 2600 سنة على سقوط الدولة الآشورية." انتهى الإقتباس

يقال إن الإناء بما فيه ينضح، وشكرا لهذه الموصفات الجميلة التي تصدر منك العقلاني . ومن ثم عذرا، يا اخي لا تضع كلامك عن لساني، فانا لم اقل ما تقوله ومن ثم حاشا أن ابحث شؤون جنونية حيث مثل هذه الأمور ستترك لكم .

كل ما أريد ان أقوله هو، انتم مع الأسف جمهرة من الناس تقومون بتزوير وتحوير التاريخ.
وذلك لهذه الأسباب: -
-   الكلدان لم يكونوا الوحيدين في اسقاط الأمبراطورية الآشورية، بل كانت نتيجة جهود مشتركة  وعلى راسها الميديين والشعوب الاخرى من آرامية وغيرها.
-   الكلدان لم يطردوا الآشوريين – قد تكون في حلمك هذا الشيء-   وبذلك انت الحالم الوحيد هنا. إذ بلاد آشور ظلت تحت سيطرة الميديين.
-   وهكذا مثلما سقطت آشور سقط الميديون والكلدانيون تحت معاول الفرس الذين استخموا شعبنا واحترموه نظرا لمقدرته العالية- انظر في اي متحف من المتاحف تكاد الآثار الفارسية صورة طبق الأصل للآشورية.
-   الآشوريون، ظلوا في بلادهم وحتى شكلوا دويلة آشورية وهي ( إمارة خذياب ) الآشورية وقاعدتها مدينة أربيل .
-   إن العلامة كيوركيس وردا الأربيلي، الذي قرظ آشور والآشورية في مؤلفاته لم يذكر في قصيدته التي تنوف على 100 سطر الكلدان والكلدانية ، بل كل ما ذكره عن بلاد آشور شعبا ورجالا .  في القريب سانشر القصيدة التي من المؤكد تضع حدا لتجاوزاتكم على شعبنا الآشوري وانتم لا زلتم تعيشون في ربوعه ولا تعرفون، بل حتى لا تجدون – نصف كلداني – في بلادكم حيث انتم الوحيدون الذين قضي عليهم قضاء مبرما.
-   وإذا لا تصدق ما عليك القيام بزيارة الجنوب مثلما فعل ذلك الزنجي أليكس هالي / Alex Haly
-   والآن ينبغي عليك ان تستيقظ في هذا القرن 21 حيث لا تجد أمبراطوريتك التي كانت سحابة ربيع منذ البداية ، ولا شعبك الكلداني في موطنك حيث اليوم هم مجرد أعراب ومسلمين .
-   اللهم اغفر لهم لأنهم لا يعلمون!!!!
   
آشور بيث شليمون
_____________





العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 08:17 28/06/2013
أبلغ الكلام للسيد الأخ آشـور :


أما عـن ـ الـحُـذرا ـ فـيؤسـفـني أن أقـول لك ، كان عـليك أن تراجع التأريخ قـليلاً كي يُـعَـلـِّـمَك أكـثر ، فـليس من الصحـيح أن أكـون معـلماً لك في كـل صغـيرة وكـبـيرة عـلى هـذه الصفحات . وللعـلم أيضاً أنَّ أعـظم فـقـرة وردَتْ في مقالك غـير المسـدود ، كانت :

((( الخلاصة ، أكـرر وأقـول : أكـو كـلـدان وذلك في الجـنوب ، أما اليوم – ماكـو – كـلـدان )))

وفي الحـقـيقة فإن هـذه الجـملة سـنـكـتـبها بماء الـذهـب ونستـنـسخها ونـؤطـِّـرها بإطار فـضي ونعـلق نسخاً منها في بـوّابة الشرقاط وأربائيلـّـو وتكـريت وﮔـلاله ودربـنـديخان وكـويسنجـق وديالى والكـوت والرمادي والنجـف وكـربلاء حـتى نـصل إلى حـدود مـدينة أور وهـناك نـضع سـياج وعَـلم ، ونكـتب : ممنوع المرور إلاّ بجـواز سـفـر و ﭬــيـزا من حـضرتك ونحـن الممنـونون ، ودمتَ سالماً .
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: sam al barwary في 08:22 28/06/2013
يبدو ان المشاركين ليس لديهم البراهين لكي يواجهون السيد اشور بيت شموئيل وهذا ما نلاحظه من خلال مشاركتهم التي حتى الجاهل بتاريخ حضارتنا الاشورية البابلية يعرفها وهؤلاء مع احترامي للارائهم ولشخصياتهم يبدون كما لو انهم لم يفتحوا كتابا تاريخيا وهم بهذه المشاركات الضعيفة جعلوا من الموضوع يخرج من طابعه الثقافي والتاريخي وكان بودنا معرفة التاريخ منهم لكن يبدوا ان ما نملكه نحن اكبر بكثير ما يملكه Jacob Oraha وعدنان عيسى وPetros Adam الذي يبدوا انه احال الى التقاعد لانه يتراكض هنا وهناك حاملا مشاركته الخامسة ونفس المشاركة في الكثير من مقالات السيد اشور وكما يبدو فان الشماس بطرس ادم لم يفهم الموضوع ولربما كان يشاهد فلم توم وجيري لانه يستعرض بطولات القطط .
استاذ اشور لو كنت محاورا مع جهة اسلامية متشددة وعلى الهواء مباشرة لكانت تلك الجماعات الاسلامية المتشددة قد برهنت بوثائق تاريخية ولكانت احترمت راءيك لكان كما يبدوا فاأخوتنا المشاركين ليس بحوزتهم وثائق تاريخية وكل اساليبهم هي سلبية بالنسبة لمكانة حضارتنا الاشورية البابلية فارجوا منك استاذ اشور ان تكتب في المنبر السياسي للاحتفاظ بمضمون الموضوع وشكرا
ارجوا المعذرة لكل من الاخوة المشاركين
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 08:24 28/06/2013
لا أجـد فـرقاً بـين آشور وسام
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Jacob Oraha في 08:41 28/06/2013
السيد برواري

يقول المثل:

وافق شن طبقة

هل وصلت الرسالة... أنتم مساكين فعلا، بدأتم تصدقون التحريف الذي قام به أسلافكم منذ أكثر من قرن، إنها أكبر جريمة ثقافية في التاريخ المعاصر... هل تعلم لماذا لانرد عليكم أنت وإستاذك العبقري ؟ لأن عقولكم مقفلة وكما قال الأخ مايكل بدأنا نتسلى بكم ولن يأخذكم أحدا بعد الآن مأخذ الجد لأنه يكفي كذب يكفي تزوير يكفي جنون . إذا أردتم أن تصبحوا واقعيين في خطاباتكم عنئذ لكل حادث حديث..
أتمنى ردا اخر منك لنتسلى أكثر..مع التوفيق.
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: sam al barwary في 08:46 28/06/2013
ياأخي مايكل كل ما تمنيت ان يكون لديكم براهين وليس فقط كلمات ثم انني لم انكر الكلدان ولن انكرهم لانني اؤمن باننا كلدان سريان اشوريين ولكنني لم ارى منكم اية دفاع ببراهين ودلائل تستخدمونها لصد مواضيع الاخ اشور ولكن يبدوا انكم لا تملكونها او انكم  ليس لديكم تلك الوثائق التي يملكها السيد اشور مع امنياتي للكل بالموفقية
اثاريون عراقيون يحذرون من ضياع قلعة آشور في الشرقاط

17 حزيران 2013 - 02:51 م

حذر اثاريون عراقيون من ضياع كنز اثري عراقي يعد ركنا مهما من اركان الحضارة الانسانية القديمة والحديثة على حد سواءمن الضياع نتيجة الاهمال واكد الاثاريون أن قلعة اشور الشهيرة في قضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين مهددة بالانجراف في حوض نهر دجلة بعد أن جرفت مياه النهر قصر الملك الاشوري سنحاريب قبل عشرات السنين.
وقال الباحث الاثاري عبد محمد الجبوري من مفتشية اثار صلاح الدين لوكالة نون الخبرية إن النهر جرف اكثر من 30 مترا من القلعة الشهيرة وبعرض 25 مترا وبعمق 15 مترا مضيفا أن عشرات الرقم الطينية والالواح والتماثيل قد جرفها النهر بسبب عدم وجود جدار واقي ضد المياه التي تفيض في كل موسم
ويؤشر التدمير الحاصل في قلعة اشور إلى أن الاثار العراقية الاكثر قدما في العالم تعد كذلك من اكثر الاثار التي تعرضت للتدمير المبرمج والعبث عبر التاريخ بسبب ماتعرض له هذا البلد عبر تاريخه من غزوات وحروب وكوارث طبيعية
وكالة نون خاص
http://www.faceiraq.com/inews.php?id=1786588



اثاريون عراقيون يحذرون من ضياع كنز اثري جديد بالعراق   

الثلاثاء 22 يونيو 2010

حذر اثاريون عراقيون من ضياع كنز اثري عراقي آخر، يعد ركنا مهما من أركان الحضارة الإنسانية القديمة والحديثة على حد سواء، من الضياع نتيجة الإهمال.

وأكد الاثاريون أن قلعة آشور الشهيرة في مدينة الشرقاط (280 كم) شمال بغداد والتابعة لمحافظة صلاح الدين، مهددة بالانجراف في حوض نهر دجلة بعد أن جرفت مياه النهر قصر الملك الآشوري سنحاريب قبل عشرات السنين.وقال الباحث الاثاري عبد محمد الجبوري من مفتشية آثار صلاح الدين لوكالة (شينخوا) إن النهر جرف أكثر من 30 مترا من القلعة الشهيرة وبعرض 25 مترا وبعمق 15 مترا.

مضيفا أن عشرات الرقم الطينية والألواح والتماثيل قد جرفها النهر بسبب عدم وجود جدار واقي ضد المياه التي تفيض في هذا الموسم من العام.ويؤشر التدمير الحاصل في قلعة آشور، إلى أن الآثار العراقية الأكثر قدما في العالم تعد كذلك من أكثر الآثار التي تعرضت للتدمير المبرمج والعبث عبر التاريخ بسبب ماتعرض له هذا البلد عبر تاريخه من غزوات وحروب وكوارث طبيعية.

وتكاد تكون ارض العراق الوحيدة في العالم التي لايخلو منها شبر إلا وجد عليه اثر يعود إلى حقبة زمنية كانت مؤثرة في تاريخ البشرية منذ بدء الخليقة وحتى الآن.

يذكر أن محافظة صلاح الدين نموذج واضح للأرض العراقية فعلى أرضها وفي ثراها العديد من الكنوز الاثارية التي يعود بعضها إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد.

وأوضح الجبوري أن القلعة الشهيرة، التي يعود تاريخها إلى 2500 سنة قبل الميلاد لم تشهد اية تنقيبات سوى ماقام به الباحثون الاثاريون الألمان للمدة بين عامي (1913 و1918 ) ومغادرتهم بعد الحرب العالمية الأولى، والذين تمكنوا من استكشاف جزء بسيط منها وحددوا الحقب الزمنية وموقع قصر سنحاريب الذي جرفه نهر دجله منذ مطلع القرن الماضي.فيما لاتزال ترى بعض الدعامات والركائز التي أقامها المعماريون الآشوريون والتي غطيت بالقير لدرء خطر الفيضان عن القلعة والمدينة التي تقع على الجهة الغربية لنهر دجلة.

إلى ذلك، قال محمود عباد الجمعة، أستاذ الآثار في كلية التربية بجامعة تكريت أن القلعة تحتوي سبع طبقات اثارية تضم قبور ملوك آشور ادد الخامس وملكال وغيرهم من ملوك آشور البالغ عددهم 117 ملكا، فضلا على مقتنيات المدينة المقدسة التي كان ملوك اشور جميعا يحرصون على اخذ البركة منها قبل القيام بغزواتهم التي وصلت إلى جنوب مصر وارمينيا وبلاد فارس وبلاد الشام.وتغطي القلعة الآن بعض الجدران المتصدعة والتي احتوت على الكثير من النفايات ومرتع للحيوانات السائبة فيما يلاحظ الإهمال الكبير الذي طال كل أطرافها وخلت حتى من سياج يقيها عبث العابثين.

ولاتزال الفتحات التي أحدثها الباحثون الألمان في القلعة بادية للعيان بالرغم من تراكمات التربة التي كادت تغلق تلك الفتحات.

وناشد الجبوري الحكومة العراقية والحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين والمهتمين بالتراث العالمي إلى الإسراع بإيجاد التخصيصات المالية لإقامة جدار قوي لصد مياه النهر ومنعها من تجريف مابقي من القلعة التي كانت تحكم اصقاع الأرض ويحرص الجميع من ملوك ومملوكين على نيل بركتها.وذكر الجبوري أن مديرية آثار محافظة صلاح الدين طالبت مرارا وزارة السياحة والآثار العراقية بحماية القلعة من مخاطر الفيضان ولكن الوزارة لم تحرك ساكنا حتى الآن وكأن الأمر لايعنيها مطلقا.

وكانت القلعة قد سجلت في العام 2007 كواحدة من مناطق التراث العالمي مما يجعلها ارثا إنسانيا عالميا يتوجب على الجميع حمايته من خطر الاضمحلال وضياع حلقة مهمة من تاريخ الإنسانية.

http://www.anntv.tv/new/showsubject.aspx?id=8318
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,676054.0.html
انها قلعة اشور وليست قلعة Jacob Oraha او Michael Cipi او عدنان عيسى او Petros Adam
قلناها في المشاركة الاولى اذا كنتم مثقفين لدرجة كبيرة فبرهنوا ذلك واذا كنتم تريدون اللعب فهذه ليست جيغانة ابو الهلاهل
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: soraita في 10:04 28/06/2013
السيد اشور
اقتباس من كلامك ( الآشوريون، ظلوا في بلادهم وحتى شكلوا دويلة آشورية وهي ( إمارة خذياب ) الآشورية وقاعدتها مدينة أربيل  )
إمارة حدياب اليهودية يقول في كتابه
(العرب واليهود في التاريخ) بانها تأسست وسط منطقة كردستان، وازدهرت في القرن الأول بعد الميلاد،
ويسميها العرب (حزة) وتقع ضمن مملكة آشور القديمة شرقي دجلة، وتمتد بين النهر وأذربيجان

ثم توسعت لتشمل بلدة نصيبين غرباً·

وكان ملك هذه الإمارة (إيزاط الأول) يهودياً والملكة الأم اسمها (هيلانة)

وكانت عاصمتها أربيل، دام حكم الإمارة 75 عاماً عندما قضى عليها (الامبراطور تراجان)
امبراطور روما حوالي عام (115 م) وكانت الامارة تلتزم الولاء والاسناد من يهود القدس·
وينتهي الدكتور أحمد سوسة وهو العارف بالتاريخ اليهودي الى القول عندما نقول إمارة يهودية وجدت في هذا القطر أو ذاك في ذلك الزمان، فهذا لا يعني أن يهوداً جاؤوا من فلسطين واستولوا على الحكم في ذلك القطر، فإمارة (حدياب)
كان يحكمها (مونوباس) تزوج من اخته (هيلينا) وكانا على الوثنية إذ يحل زواج الأخت عند الوثنيين، فأنجبا ابنهما (إيزاط)
وهو الذي التقى بيهود السبي البابلي فاعتنق ديانتهم وصار يهودياً· وقد ذكرها أحد الآباء الكنسيين واسماها (حزة)
فقال أما حدياب فتقع بين الزابين، وفي الجيل الأول للمسيح كان يرأسها الملك (إيزا) ذكره (يوسيفوس)
المؤرخ اليهودي بانه اعتنق اليهودية على يد حنينا وقد اشتهرت أمه (هيلانة)
أثناء المجاعة التي حدثت في زمانها في أورشليم عندما جلبت القمح من مصر ووزعته على أهالي المدن·
تحدث عن الإمارة الطبيب والمبشر الأمريكي (غرانت) في كتابه (النساطرة ومجاوروهم المسلمون)
الذي صدر في برنستون عام 1961 فقال كإن عدد النساطرة المسيحيين في منطقة (حدياب)
خلال القرن الأول للميلاد 100 ألفا، كان أجداد هؤلاء يهوداً من الأسباط العشرة قبل تنصرهم بعد ظهور المسيح·

إمارة (حيداب) أهلها يهود، لم تعمر أكثر من مئة عام، كانت تروي قصة اليهود الذين عاشوا في كردستان العراق مدة 2500 عام تقريباً وكان اليهود العراقيين قبل 1950 من سلالاتهم الذين تفرقوا على اكثر المدن العراقية وخاصة بغداد والبصرة. جاء في سفر الملوك الرابع في التوراة (وفي أيام فاقح ملك إسرائيل، جاء ''تجلت فلاسر'' ملك آشور، وأخذ عيوناً وإبلاً لبيت معكه· ويا نوح، وقادش، وحاصود، وجلعاد، والجليل وجميع أراضي نفتالي وجلاهم إلى آشور)·

اما انت ياسيد برواري عن اي وثائق تتكلم ان  جد اشور بيث شليمون عندما عبرو  الي سو ريا في الثلاثينات من قرن اماضي وعندما بداء الفرنسين بتدوين معلوماتهم  فسجلو في خانة القوميه  النساطره بالله عليكم الي قبل 80  عام ماكنتم تعرفون ماهي قوميتكم فلااعرف عن اي وثائق تتكلم
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 10:23 28/06/2013
أخي سام البرواري

ما هي المادة التي أسميتها أنتَ : سرياني كـلداني آشوري ؟هـل هـو جـهاز أو عـدّة أم ماذا ؟

نحـن نعـرف أن هـناك شعـب إسمه كـلـداني وآخـر إسمه آثـوري والثالث سرياني

بـدليل أن الآثوري لا يقـبل أن يسمّوه كـلـداني ، وإذا قـبل !!! فـليس هـناك مشكـلة ، ولنغـلق عـنـكاوا . كـوم

مع ذلك نحـن لا نريـدكم أن تـبـطـلون من الكـتابة ، وإلاّ فـبماذا نـتـسلى يا أخي ، إرحـموا بحالـنا
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 10:34 28/06/2013
السيد Jacob Oraha  كتب: 

" وأنا أنصحك أن تذهب الى تورا بورا للبحث في كهوفها عن بقايا أجدادكم الذين ولوا هاربين اليها والى بقية الكهوف الجبلية بعد أن تم سحق إمبراطوريتهم التي تحلم بها. خاطبتك بهذه اللغة لأنها اللغة الوحيدة التي تفهمها وكما تقول:

 وإذا لا تصدق ما عليك القيام بزيارة الجنوب مثلما فعل ذلك الزنجي أليكس هالي / Alex Haly"

آشور بيث شليمون:
إن جدودي هم من بلاد آشور وتحديدا منطقة اربيل، وهم بقوا في المنطقة الجنوبية لما يسمى جنوب شرق تركيا الى  اليوم وحتى منهم انتشروا في سهل نينوى، ومن هذه العائلات:

-   اودو
-   بلو
-   مقدسي
-   شبلا وكثيرون غيرها، وهم جميعا عندما فارقوا الحياة كان مثواهم الوطن الام بلاد آشور / ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ –

لذلك لا حاجة لي الركض وراء هلوستك الفارغة، إنما صدقت بقولي انت الذي بحاجة ان تحج –أور حيث اجدادك ماتوا ودفنوا هناك يا صاح، لذلك قم بهذه الزيارة التاريخية حيث تعيد أمجاد كلدو قبل ان يفوتك االأوان!!!!

الأخ سام البرواري:
عزيزي لا تزعج نفسك حيث لا حياة لمن تنادي كما قال الشاعر، ومن ثم لا ترد لهذه السيدة كونها تنخرط في هذه المواضيع لكي تقفز الى البحث في الكنيسة النسطورية- اتركها وشانها وشكرا.

آشور بيث شليمون
______________








العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: soraita في 10:49 28/06/2013
السيد بيث شليمون
هاي سوالين لحد الان لم تتمكن من اجابتها اعيد سوال الاول لك

اذكر قبيله اشوريه في زمن الاشورين كانوا يعرفون نفسهم بكلمة بيث
ف هذه ليست امور كنيسيه
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Tony De baz في 12:16 28/06/2013
السيد اشور بيث شليمون المحترم :

طرحك لايخدم مصالح سعبنا و لا يمكن معالجة الغلو بالغلو والتطرف بالتطرف

السيد عبد الاحد قلو :
اوكد لك جازما" ان موقع ( زوعا ) لم ولن يروج لفكر او طرح خارج اطار المصالح العليا لشعبنا وبكل مسمياته

السيد اوسكار كوركيس :
اتفق معك تماما"
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Jacob Oraha في 14:13 28/06/2013
الأخ مايكل سيبي

بعد أن عجز السيد اشور عن إيجاد قرى وقصبات اشورية في منطقتي نينوى وأربيل ،لأن هذه الأراضي تفوح منها رائحة الكلدان والسريان ،أخذ ينتهج سياسة جديدة بتقنية مطوّرة من خياله الواسع لينسب نفسه الى العوائل الألقوشية الكلدانية العريقة، ولا تستغرب إذا خرج لنا بفتوة جديدة تقول بأن آل سيبي ومنهم مايكل طبعا هم آشوريون لأن الأخ لم يعد يفرق بين القومية والدين وأنه يعتقد بأن النساطرة الذين دخلوا الكثلكة هم آشوريين!!  متى كانت النسطرة قومية؟!

من جهة أخر، أتشرف بأن أحج أور الكلدانيين مدينة أبينا إبراهيم، ولكنني لن أذهب اليها فاتحا أو محررا كما يريد أخينا اشور دخول نينوى، كما كان يدخلها اشور بانيبال في أوج عظمته... أنه حقا إنسان مسكين يثير الشفقة لأنه لايزال أسير أحلامه ويعيش في عالم الخيال.

لنرى ماهي فتواه القادمة..
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Eissara في 03:09 29/06/2013
Grow up أم ان تلك الكلمة غير موجودة في عقلك المريض؟

لا أحد معقد هنا من الأمبراطورية الآشورية إلا أنت وأمثالك، ولا أحد تحرقه الآشورية إلا أنتم فهكذا ستبقى الآشورية شوكة في عيونكم وحلوقكم طالما أنتم مكفوفون، ودع نصائحك لنفسك لأنك بحاجة ماسة إليها.

إذهب واقرأ وتعلم نرددها لأنه حتى ذلك لا ينفع معكم فها أنت مثال على ذلك وقس، وإذا لا يعجبك الحال فلا تجيب فما الذي حرقك لكي تجيب على ما كتبت للأخ آشور ؟

إذا كان هناك من ببغاءات هنا فهم أنت ومن معك ...


وانت ياسيد ايسارا ألم تتعب من لعب دور الببغاء؟
إنك تردد هذا الكلام الفارغ كل مرة وفي كل تعليقاتك منذ سنين ، الناس تسير خطوة للأمام وانت تحاول أن ترجع عشرة خطوات الى الوراء!!
يا أخي حتى لو رجعت مليون خطوة للوراء لن تتمكن من إعادة أمجاد الأمبراطورية الآشورية، أنزع هذا ال(CHIP) المنتهية صلاحياته منذ الاف السنين من رأسك لتتمكن من رؤية الحقائق من جديد وإلا ستبقى طول عمرك تعيش في أحلام الماضي ولن تنفعك كتابات آشور هذا أو آشور الآخر. نصيحة ببلاش!!

العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مؤيد هيـلـو في 00:01 30/06/2013
                الأخ آشور بيث شليمون المحترم ...
   إذا كانت صورتك هذه جديدة فهي لطيفة وجميلة ... أتمنى أن يكون قلمك وكتاباتك وقلبك مثلها ...
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 14:50 02/07/2013
الأخ آشـور

أنت وهاي العـوائل الألـقـوشية كـجا مرحـبا ؟؟
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Eissara في 15:52 02/07/2013
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله
وأخو الجهالة بالشقاوة ينعم

ومن البلية عذل من لا يرعوي
عن غيه وخطاب من لا يفهم

إبقى على جهالتك فلا مخرج لك منها سوى بعقلك وذلك فقط حين تعرف استخدامه، أترك أمنياتك لنفسك لأن الأفاعي لا تنفث إلا السموم وأمثالك ليسوا إخوة لي طالما أنك حتى في المسيحية ليس لك شيء منها وأنت تردد كالببغاء قصة عبادة آشور التي يرددها باقي نافثي السموم.

إبقى على جهلك ... عبارة ستبقى في رأسك تنخره لأنه ليس فيك شيء سوى الجهالة وهذه آخر مرة أجيبك فيها لأن من هم على شاكلتك قد تغلغلت فيهم الأفكار الخبيثة التي تلقنوها في صغرهم فشبوا وشابوا عليها وأرثي مجدداً لعقليتك ونفسيتك المريضة.



الأخ إيسارا

شكرا لك لآنك أضحكتني كثيرا بردك الببغاوي مرة أخرى، كنت أعتقد بأنك قد تعقلت قليلا، إلا أنك كما قلت لك بأنك تسير الى الوراء مع أشورك الجديد الذي بدأ يتخبط يمينا وشمالا، فمرة ينسب نفسه الى العوائل الكلدانية الألقوشية ومرة يعتقد بأنه اشور بانيبال ويقول بأن الجميع اشوريين شاؤوا أم أبوا!! وانت كما ذكرنا كالببغاء تردد مايقوله الآخرون.. أنتم ناس مساكين لأنكم عايشين في عالم الخيال لاتريدون ان تصحوا .
انكم تعيشون في الماضي، عليكم ان تركضوا كثيرا لكي تلتحقوا بالركب ولكنكم لن تتمكنوا لآنكم ستتعبون كثيرا.. نصيحة اخرى، ابقوا على حالكم وعيشوا في أوهامكم لتنعموا ببركات اشوركم العظيم. مع أطيب الآمنيات خاصة لك يا أخي ايسارا لأنك انسان طيب القلب على مايبدو!

العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Jacob Oraha في 16:43 02/07/2013
شكرا لك عزيزي ايسارا أو ايصارا(الربط)، كلامك ينقط عسل لأنه كلام تلقائي خارج من عقل مربوط، يتحكم فيه من بعد أناس يعيشون في عالم الخيال وفي زمان غير زمانهم مثل محرر بلاد اشور البطل اشور بيث شليمون(أسم على مسمى)!!
آسف جدا إن كنت قد أزعجتك وأتقبل كلامك كله برحابة صدر . وهل يمكن لأحد أن يتخذ موقفا من ببغاء أو يحاسبه على كلامه!
كما قلت لك سابقا بأنك طيب القلب لذلك اتمنى لك كل التوفيق بس انتبه لنفسك شويّه احسن لك.... هاي مو نصيحه.
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: Odisho Youkhanna في 17:23 05/07/2013
هكذا رأيت الاستاد آشور انسان صريح وواثق من نفسه بما يكتبه ويبرهن به للكثيرين بالحقائق والوثائق
فلك مني ايها الآشوري تحية محبة واعتزاز واحترام
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: wesammomika في 23:09 05/07/2013
اخوان ارجو ان تحذروا من ابن زوعا المدلل السيد جوني البرواري ،،،،عفوا سام البرواري واعتقد انه سأكشف عن هذا الرجل امام الجميع ومن هو وكما وصلني من احد قياديي زوعا السابقين والمعارضين لها ،،،،انتظروني قريبا ،،،وسأنزع القناع عن هذا الرجل ومن هو وسأكشفه لكم ..


وسام موميكا _ بغديدا السريانية
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: آشور بيت شليمون في 17:22 08/07/2013

أخي العزيز يوخنا

شكرا لمرورك وشكرا لتعليقاتك ونحن هنا في قول الحقيقة ولا لتشويهها كما يفعل المناوئون عادة، حيث مفردة - الحقيقة - غير موجودة عندهم أبدا.

وهنا كما يقال:  

  ܠܟܠ ܡܪܥܐ ܐܝܬܠܗ ܣܡܡܢܐ  //  ܐܠܐ ܣܟܠܘܬܐ ܠܝܬܠܗ ܡܒܣܡܢܐ


لكل داء دواء    يستطب به //   الا الحماقة اعيت من يداويها
العنوان: رد: كتاب مفتوح الى الاخ مايكل سيبي وشركاه ممن يسمون بأدباء الكلدان المحترمين
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 19:11 08/07/2013
صدقـتَ يا رجـل

فإبـقَ عـلى نـوعـية حـقـيقـتـك وتـمَـتــَّـع بها