ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: Adnan Adam 1966 في 16:57 05/11/2015

العنوان: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 16:57 05/11/2015
من السيدة ميادة الجبوري الئ  السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول الحكم علئ الوزير سركون صليوا )

ليس هناك عاقل يقتنع بان الوزير سركون صليوا  عنده فساد  وطبق وحكم ولكن الأخرين من وزراء الشيعة والسنة والاكراد هم ليسوا  مشمولين بالفساد ،،
لَبْس هناك عاقل يعتبر ان ماحصل قبل عدة ايام قليلة من إقرار البرلمان لقرار المجحف بحق شعبنا والمعروف ببطاقة الوطنية وبين حكم الوزير سركون الان  كانت صدفة ،،،
ليس هناك عاقل  من ابناء شعبنا ومن الشعب العراقي  يصدق بالقضاة والاحكام في العراق بشكل تام
ليس هناك عاقل من ابناء شعبنا لو سألناه بمن سوف نصدق بهيئة النزاهة التي تركت الوزراء الذين اختلسوا  بالمليارات وتحكم علئ وزير من ابناء شعبنا وتطالبه بمبلغ تافه بلنسبة لوزارة
ليس هناك من عاقل لو خيرناه بين مصادقة هيئة النزاهه وبين نزاهة غبطة البطريرك لويس ساكو سوف يختار مصداقية  النزاهه ولان غبطة البطريرك لويس ساكو امتدح سياسي واحد وهو الوزير سركون صليو لما قدمه لشعبنا ،، انا شخصياً اومن بنزاهة غبطة البطريرك وارفع القبعة امام الوزير سركون ان كان قد اختلس وساعد بها شعبنا ،، مع العلم ان النقص المالي في الوزارة ليس يالظرورة يكون الوزير سركون هو الفاسد ولا نريد ان نكتب اكثر حول الموضوع لكن الأيام القادمة سوف توضح ذلك ،،،
ما يؤسفنا ان البعض من ابناء شعبنا  لسماعها الخبر أمثال السيد أنطوان الصنا والسيد خوشابا سولاقا يستعجلون ليسجلوا نقط ولكي يهلهلو وكانهم فائزين اللوتو  ولا يهمهم شعور وأحاسيس الالف من شعبنا الذين يؤيدون زوعا وقيادتها والذين صوتوا وسوف يصوتون لزوعا لانهم يعرفون مايحصل ومن هم اعداء زوعا ،،
مع العلم ان مقالة السيد أنطوان الصنا جاءت قبل نشر عنكاوة كوم للخبر ومع العلم ان السيد أنطوان الصنا ممثل المجلس الشعبي الممول كوردياً كان قد نقل خبر كاذب قبل الانتخابات الاخيرة ويقول الخبر ان الوزير سركون هرب الئ أوربا ولكن انكشف الخير الكاذب بعدها ولكنه لم يعتذر لنقلة خبر كاذب ،،،
اما السيد خوشابا سولاقا الذي وقف مع السيد أنطوان الصنا موقف الأخوة الأعداء لزوعا وهو معروف ان حقده هي علئ الوزير سركون صليوا وهناك اخرين من يحقدون علئ الوزير لانهم لم يحصلوا علئ المناصب ،،،
وما يحزننا ان نجد امرأة مسلمة محجبة وهي عملت بقرب من الوزير سركون في الوزارة وما زالت تعمل وتكتب كلمات جميلة في حق الوزير سركون والردود من بعض الذين يعرفون الوزير تدل علئ مصداقيته ولكن البعض من ابناء شعبنا يكتبون عكس ذلك ،، طبعا نحن نصدق السيدة ميادة الجبوري لانها عملت لسنين طويلة بالقرب من الوزير سركون ،،
اما ان كان السيد أنطوان الصنا ومن علئ شاكلته يشكون بمصداقية الوزير سركون فعليهم الاتصال بغبطة البطريرك لويس ساكو ليشرح لهم لماذا امتدح سيادته للوزير سركون ،،،،
كان علئ السيد أنطوان والاخرين ان ينتظروا ففي الأيام القادمة سوف تتضح الأمور وسوف تعلمون ولا تصدقون ان الوزير مستهدف سياسياً ،، وعلئ ابناء شعبنا ان  ينتظروا بيان لزوعا حول الموضوع ، واليكم صور لما كتب من السيدة ميادة الجبوري ولنقارنها مع كتابة البعض  عن خبر الحكم علئ الوزير سركون ،،

Mayyadah Algbore
الى معالي الوزير سركون لازار صليو المحترم.. وزير البيئة السابق الى الأخ العزيز ابو يوسف كما أحب ان أناديك.. انت كما عرفناك الانسان الصادق الوفي الطيب ورجل المواقف الصعبة والصادق في مواقفك وصاحب الشخصية القوية .. تميزت بحكمتك وعفويتك ووطنيتك كم كنت حكيم وصبور واستطعت ان تحوي الجميع وما هذا الا دليل على نجاحكم الباهر في تحمل المسؤولية ومواجهة الصعاب .. كنت الاب والاخ والصديق ستبقى في قلوبنا ولن ننسى مواقفك الوطنيه لانك مسؤول قل نظيره ومن لا يعرفك يجهلك ( سركون لازار صليو) ستبقى المسؤول صاحب الصفحة البيضاء بطيبتك وانسانيتك واخلاقك العالية ونزاهتك فليحميك الله ياابايوسف انت وعائلتك الكريمه ..وسيبقى اسمك بعيد عن كل الشبهات مهما طال الزمن لك كل الحب والتقدير والاحترام يامعالي الوزير.
Sluta gilla · Kommentera · Dela · 2 tim
Du, Koriall Korial, Mahir Samano, Sedonia Alexander och 78 andra gillar detta.
3 delningar
Kommentarer
Hasn Haedr
Hasn Haedr
ابويوسف الطيب لك مني كل الحب والوقار
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Mayyadah Algbore
Mayyadah Algbore
تحياتي وربي يحفظك بصراحة ابو يوسف يستحق كل خير وان شاء الله ربي ينصفه ويظهر الحق يارب يارب يارب
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
طارق العيساوي
طارق العيساوي
انسان وطني
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Akeel Ak Ak
Akeel Ak Ak
الله يحفظه ويحفظكم. ست الغاليا .
كل التوفيق الكم انشا الله.
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Thair Behnam
Thair Behnam
القانون بهالبلد يتطبق على ناس وناس مع الاسف البلد مليان حراميه ومحد ديحاسبهم الك الله رابي سركون وانشاء الله تسود وجوههم وتطلع بريئ
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Hassan Zuher Hakim
Hassan Zuher Hakim
هل تطعنون في نزاهة القضاء العراقي؟
Gilla · Svara · för ungefär en timme sedan

Elizabeth Sliwa har svarat · 1 svar
Thair Behnam
Thair Behnam
لا ابد القضاء نزيه مليون بالميه والدليل كل الحراميه بالحكومة ديسرحون ويمرحون ومحد يدور وراهم من دنعل ابو هيجي حكومه لا ابو هيجي قضاء
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Mayyadah Algbore
Mayyadah Algbore
انا قلتها في البداية واقولها الان من لا يعرفك لا يثمنك الاستاذ سركون رجل رائع ونزيه وادعوا الى الله ان يظهر برائته بأقرب وقت واي حكم سيصدر ضده او معه لن تختلف صورته بنظري سيبقى ذاك المسؤول النزيه الشريف ( المهندس سركون لازار صليو ) رجل غني عن التعريف
Gilla · Svara · 2 · för ungefär en timme sedan
جوزيف البازي
جوزيف البازي
اشكر مشاعركي الطيبة تجاة استاذ سركون سنبقى اسود رغم كل اعداىنا والله مع الحق
Gilla · Svara · 2 · för ungefär en timme sedan
Mayyadah Algbore
Mayyadah Algbore
جوزيف هي ليست مشاعر فقط وانما حقيقة لا يختلف عليها اثنين الاستاذ سركون من الصعب ان تصفه الكلمات وربي يوفقة وينصرة لانه رجل واضح ونزيه ولا يعرف اللف والدوران .. تحياتي
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Koriall Korial
Koriall Korial
الأخ سركون الله يحفظك
Gilla · Svara · 1 · för ungefär en timme sedan
Mellad Al Bazi
Mellad Al Bazi
دبقه راسنا مرفوع بيك رابي سركون
Gilla · Svara · för 46 minuter sedan
سالم السراي
سالم السراي
اطيح بالشريف ...
Gilla · Svara · för 43 minuter sedan
Ahmed Khalil Al-Rubaie
Ahmed Khalil Al-Rubaie
والله الإخوان المسيحيين لو قادو البلد كان أحسن للعراق والعراقيين
Gilla · Svara · 2 · för 42 minuter sedan
ALi Alaqape
ALi Alaqape
تحية حب واعتزاز لاشرف وزير في العراق
Gilla · Svara · 1 · för 41 minuter sedan
Mushtak Kalbe
Mushtak Kalbe
كلامج صحيح بطل ومجاهد ربي يحفظه
Gilla · Svara · 2 · för 29 minuter sedan
الاعلامي عبداللطيف الشمري
الاعلامي عبداللطيف الشمري
وزير محترم
Gilla · Svara · 2 · för 26 minuter sedan
علي جلاوي الرميثي
علي جلاوي الرميثي
الله يحفظه بحق محمد وال محمد
Gilla · Svara · för 21 minuter sedan
فاديه اشور
فاديه اشور
والله يااخت ميادة اني راحت ثقتي بل قانون بعد الصار البلد واسطات ومال وسلطه ومصالح فقط والنزيه ميعيش ابد
Gilla · Svara · för 21 minuter sedan
الصحفي والاعلامي مصطفى النعيمي
الصحفي والاعلامي مصطفى النعيمي
والله صح
Gilla · Svara · för 13 minuter sedan
Abdul Salam Al Ani
Abdul Salam Al Ani
سمعت محكوم سنتين ... اللي ماعنده ظهر ينحكم وكبار الفاسدين يسرحون
Gilla · Svara · för 7 minuter sedan
Ghassan Dawood
Ghassan Dawood
هذا الرجل علم من إعلام العراق وانسان لم تمتد يده الحرام المفروض بالعبادي يحاكم كبير الفاسدين المالكي وحزب اللغوه ومافياتهم
Gilla · Svara · för 5 minuter sedan
ابوملاك السعيدي
ابوملاك السعيدي
والنعم

العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 18:12 05/11/2015
ردود متواصلة في الصفحة الخاصة بالسيدة ميادة الجبوري في الفيسبوك
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 18:37 05/11/2015
هذا ردنا الئ مقالة الاخ ألبرت ناصر.

شلاما وتحياتي ميوقرا ألبرت
تحليل واقعي وبسيط والمفروض علئ المتابعين يصدقون ذلك ولكن مايوسفني هو انضمام بعض الشخوص من ابناء شعبنا الئ هيئة النزاهة التي أصبحت نزيهة الان بعد إطلاق حكم علئ وزير من ابناء شعبنا وإنني واثق لو ان الوزير هذا كان كوردياً لما تجرا السيد أنطوان الصنا علئ كتابة مقالة اقل ماتقول عنها انها حاقدة ،،  في حين سيدة محجبة عملت مع الوزير سركون تكتب بكلمات جميلة بحق الوزير وقد وضعتها في مقالة ،،
اخي العزيز انت لم تدافع عن الوزير ودعني انا أدافع عنه طالما هو من ابناء شعبي اولا ثم لإيماني بزوعا ،،
لقد زرت وزارة البيئة عدة مرات حين كان الوزير سركون فيها وقد شاهدت إعداد من شباب شعبنا موضفين فيها وكم من ابناء شعبنا حصلوا علئ مناصب من قبل الوزير سركون وكم من العوائل ساعدهم الوزير وكم من حمايته استفادو من موقعه  وكم خلص من ابناء شعبنا بتهم عدة في بغداد لا أودّ ان أتطرق اليها وكم من الشعب العراقي عرف اسم سركون وأصبحوا ينظرون إلينا بعين اخرئ وليس كما كان ينظرون إلينا اننا شعب فقط خدمة للمسولين الكبار في زمن صدام ،،وكم من المنازل نهبت استطاع الوزير سركون إرجاعها لاصحابها ،، اين كانوا اصحاب الاقلام السوداء حين عندما انتخب الوزير سركون نائب الامين العام المتحدة لشؤون البيئة ليرفع اسمنا عالي ،،
وهناك الكثير مما لا يسعني ان اذكرها من إنجازات الوزير التي خدمت شعبنا وان كان كل سياسيو شعبنا يختلسون من مال العراق ويوضفونه لشعبنا فبرأي ان نرفع له القبعة
تحياتي
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: samy في 19:54 05/11/2015
الاخ عدنان ادم
استغربت .....لجوءك للشهود لتقديم شهادتهم في عنكاوة دوت كوم .....ولم تحضر شهودك لتبرئه ((القوميين الحرامية )) امام محكمة النزاهة. كي تجنب ابن اخت سيدك. مصيره في السجن المشدد لسنتين.
واشارة للاخ البرت ناصر المحترم
هل تعتقد ان الموافقة على القانون الجعفري هو من صلب مهماتكم القومية ام تم ذلك لقاء ثمن ؟؟؟؟
ومتى سيحاكم شعبك خونة قضيتنا القومية لقاء ثمن.
وهل جاء قانون البطاقة الوطنية بمعزل عن موافقة زوعا  على القانون الجعفري؟؟؟؟

العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 20:24 05/11/2015
سامي سوف  تطال المحاكم حتئ وزيركم فارس ججو انتظر وشاهد مع العلم انا سوف احزن عليه لانه ابناء شعبي وثق سيد سامي بكل مقدساتي سوف لا افرح عندما تطال وزيركم المنقول ججو ،،،وهل تعرف لماذا تم دمج وزارة العلوم بوزارة اخرئ لمي لا نسبق الحدث سوف لا نشرح اكثر لان ما حصل للوزير سركون لم يكن مفاجا لنا والايام القادمة سوف تثبت لك والذين علئ امثالكم الحقيقي
سيد سامي ولو لِنت شوعي الفكرة فسؤالي انت بمن تصدق بمصداقيت هيئة النزاهة التي حكمت علئ وزير مسيحي والمبلغ المذكور لا يتعدئ المئتين الالف دولار وتاركتاً الذين عليهم بالإثبات سارقين الملياردات ام تصدق بمصداقية غبطة البطريرك لويس ساكو ؟.
ان استطعت الجواب والحل لك
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 20:29 05/11/2015
في وقت الشدة تظهر الشجاعة والواقعية وتثبت من هو الذي يحمل  المحبة والكره لشعبه
الان وانا عندي المئات من الاصدقاء في الفيسبوك وقفوا متظامنين مع الوزير سركون اول شي قد قامو بوضع صور الوزير مكان الصور الشخصية وقد تلقينا الكثير من الأسئلة تطالب ان نخرج في تظاهرات واعتصامات امام السَّفرات العراقية أينما وجدت
هكذا اخبار تثلج القلب
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 20:36 05/11/2015
إضافات اخرئ من السيدة ميادة الجبوري
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: samy في 22:14 05/11/2015
الاخ عدنان ادم
تقول ((الي انت بمن تصدق بمصداقيت هيئة النزاهة التي حكمت علئ وزير مسيحي والمبلغ المذكور لا يتعدئ المئتين الالف دولار وتاركتاً الذين عليهم بالإثبات سارقين الملياردات ام تصدق بمصداقية غبطة البطريرك لويس ساكو ؟. ))
وسؤالي لك هل تريد القول ان غبطة البطريرك كان يعلم بتهمة الفساد  للوزير حين اثنى على تصرف معين منه ؟ام لم يكن يعلم؟
من المؤكد انه لم يكن يعلم بذلك.......وان كان يعلم لكان قد نصحه با الابتعاد عن هكذا ممارسات. لانها ممارسات تسئ للمسيحيين جميعا.
و لافرق من اي انتماء سياسي  يكون الحرامي فهو يسئ لنفسه ولحزبه و لشعبه وقوميته ودينه .((باسم الدين والقومية باكونا الحرامية)).
وهنالك مثل عراقي يقول ((ثلثين الولد على الخال )).اتمنى ان لاينطبق في حالة الوزير الهمام.رغم انه من الصعب تصور حقيقة قيام الوزير بعملية فساد دون التنسيق مع الخال.
اما ان تعتبر السارق نموذج لابناء شعبنا فأقول لك ((من سرقنا ليس منا)).
والزمن سيكشف لنا لماذا وقف زوعا بعيدا عن تظاهرات شعبنا ضد المحاصصة والفساد والارهاب.

العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 22:31 05/11/2015
سيد  شامي انه لمخجل ان نرئ من خارج بيتنا يمتدح الوزير والبعض من ابناء شعبنا سعيد لما حصل
سيد سامي غبطة البطريرك امتدح الوزير سركون لما قدمه من مساعدات لشعبنا المسيحي ولم يدلي برأيه عن عمله كوزير او كسياسي
فلهذا نسألك مرة اخرئ هل انت مع مصداقية هيئة النزاهه التي حكمت لأول مرة علئ وزير مسيحي ام انت مع مصداقية غبطة البطريرك الذي امتدح الوزير سركون ،، مما معناه هل انت تشك في كلام غبطة البطريرك ؟
ان كان جوابك كلا انك لا تشك بكلام غبطة البطريرك ولو اني أشك بك بما انت تحمل الفكر الشيوعي فلهذا نقول ان كلن الوزير سرق المال وساعد بها شعبنا فلنرفع القبعة له ،،
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 22:32 05/11/2015
وهذا رد من شخص من خارج شعبنا
نقلا عن الأخ لؤي المختار
خبر مؤلم وحزين يتمثل في اصدار حكم بالسجن بحق وزير البيئة السابق وجاهياً كما يقال .. وقبل ان اخوض في التفاصيل اود الاشارة ان هذا الانسان الشريف والشجاع لم يفر من القانون ولم يتخلى يوما عن مسؤولياته ولم يحملها يوماً للاخرين وواجه بكل شجاعة واختار العراق ولم يختر ان يكون له جنسية اخرى او يترك وطنه الام الذي يشعر بأن جذوره ممتدة فيه لاكثر من سبعة الاف سنة
المهم من حق العراقيين جميعا ان يعرفوا ما هي تهمة الوزير التي استحق عليها هذا الحكم .. واتمنى من جميع العراقيين قبل ان يطلقوا الحكم على اي انسان ان يستفهموا ويتحققوا من الاسباب والتفاصيل قبل ان يطلقوا احكامهم والسنتهم
قضية معالي الوزير كما فهمت تتعلق بتأجيره لبيت في المنطقة الخضراء كان يسكن فيه مع عائلته خلال فترة توليه منصب الوزير وكان يخصص جزءا من هذا البيت للاجتماعات المهمة ولعمل الوزارة .. المشكلة ان ايجار البيوت في المنطقة الخضراء غالية ومرتفعة وقيمة ايجار هذا البيت اعلى من التخصيصات السكن للوزراء ... هذه هي القضية ببساطة .. واتسائل ومن حق الجميع ان يتسائل هل ان كل النواب والوزراء والسياسيين الذين استولوا على ابنية حكومية بل ومناطق كاملة في بغداد والعراق بحكم اليد يحاسبون كما يحاسب سرگون لازار صليوه؟!! .. وهل كل هؤلاء يحاسبون على هدر ميزانية العراق للسنوات الماضية؟!! .. وهل كل هؤلاء يحضرون الى المحكمة احتراماً للقضاء عندما توجه لهم التهم؟!! و هم اكو عدالة بالعراق؟!!!!!!
الصورة ادناه توضح وزير البيئة السابق وهو يترأس الدورة العاشرة لمجلس وزراء البيئة العرب في القاهرة بعد ان ترأس نفس الاجتماع في بغداد!!!!!
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 22:49 05/11/2015
ايضاح حول ادانة وزير البيئة الاسبق سركون لازار
ايضاح حول ادانة وزير البيئة الاسبق سركون لازار


زوعا اورغ/ خاص

اصدرت محكمة جنايات النزاهة في الرصافة الثانية حكما بالحبس المشدد لمدة سنتين بحق وزير البيئة الاسبق سركون لازار صليوه عن تهم متعلقة بالفساد (حسبما اعلنته المحكمة)، وصدر القرار وفق المادة ٣٤٠ من قانون العقوبات رقم ١١١ لسنة ١٩٦٩، والزام المدان بدفع مبلغ (٣٣٨) مليون دينار الى خزينة الدولة وهو مودع الان في الحبس حسبرئيس المحكمة القاضي جمعة الساعدي والذي نعلنتحفظنا على تصريحاته في الاعلام وضرورة حمايةاسرار المهنة .

وخدمة للحقيقة وللانصاف نود ايضاح التالي :

اولا : بعد تسنم القيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية  سركون لازار  صليوه مهامه  وزيرا للبيئة عام 2010، استمرت الصراعات والتنافس على السلطة والنفوذ بين الوكيل الفني والمفتش العام ومنذ ٢٠٠٧، والتي انعكست سلبا جدا على انسيابية عمل الوزارة، وبسبب ذلك تعرض الوزير سركون لحملة استهدافات ودعاوي كيدية، نظرت المحكمة فيها واقرت ببطلان التهم لاربعة دعاوي، ما يؤكد انها كانت دعاوى كيدية وباطلة، والتحقيق كان وجاهياً اي بحضوره وهذا دليل على ثقته بنفسه للوقوف امام القضاء وتبديد التهم من حوله.

ثانيا : ان قرار الحكم الذي نطقت به محكمة جنايات النزاهة في الرصافة الثانية يوم 4 / 5 / 2015 استند على :

  ١-    تقرير من المفتش العام  ودون الالتزام بالاجراءات الاصولية الواجب اتباعها وفق قانون انضباط موظفي الدولة الرقم (١٤) لسنة ١٩٩١ المعدل ، والذي يوجب اجراء التحقيق الاداري واعتماد توصيات اللجان التحقيقية المصادق عليها قبل احالة اي موظف الى الجهات القضائية ، علما ان مجلس الوزراء قد اكد ذلك وفق القرار(٨٤) لسنة ٢٠١٥ في ٢٥ شباط ٢٠١٥ والذي عمم الى كافة دوائر الدولة وبضمنها دوائر المفتشين العموميين والنزاهة ، وقد اقر مكتب المفتش العام بعدم اجراء اي تحقيق اداري بالتهم الموجهة ضد الوزير الاسبق سركون لازار ،وذلك حسب كتاب مكتب المفتش العام لوزارة البيئة ذي العدد
م. ع / ٨٠١ في 17/5/2015، وللاسباب اعلاه  كان متوقعا من المحكمة رد الدعوة او اعادتها على الاقل .

   ٢ - ان الدار المشار اليها في قرار المحكمة تم استئجارها اصوليا كمقر بديل للوزارة اسوة ببقية الوزارات ووفق صلاحيات الوزير وبعلم رئاسة الوزراء ومن خلال لجنة بامر وزاري ضمت ممثلين من الوزارة ودائرة عقارات الدولة و دائرة التسجيل العقاري وممثل مكتب المفتش العام (صاحب الشكوى ضد الوزير). وبعد مطالبة السيد الوزير الامانة العامة لمجلس الوزراء بتوفير دار سكن له، كونه ليس من سكنة بغداد، واسوة بزملائه الوزراء، اكدت الامانة العامة بكتابها ذي العدد ٩١٨٧ في16/3/ 2011 بان القوة الامنية المكلفة بالاخلاءات في الامانة العامة لمجلس الوزراء تقوم باستكمال اجراءات تخلية دور مجمع  القادسية للسكن الوزاري، وانها ستسلم الدور حال انتهاء الاجراءات، عليه ولحرص الوزير سركون على المال العام، لم يطالب بالموافقة على استئجار دار سكن، وانما اعلم رئاسة الوزراء برأيه في الاستفادة من جزء من الطابق العلوي لمقر الوزارة البديل وذلك بموجب كتابه العدد د.م/٢ ١٥٧ في 11/4/2015، وذلك اضطرارا وبصورة مؤقتة لحين تأمين دار سكن له ، ولم تمانع الامانة العامة على ذلك، ولكن المحكمة اخذت بتقرير المفتش العام دون استكمال الاجراءات الاصولية وفق ما ورد اعلاه واعتبرته دار سكن الوزير، وحددت سقف ايجار دار الوزير بـ (٣٦) مليون دينار سنويا، في حين ان المبلغ ذلك هو لوكيل الوزارة وفق تعليمات تنفيذ قانونالموازنة والذي لم يحدد سقف تخصيصات اجور سكن الوزير، والمبلغ المشار اليه (٣٣٨) ثلاثمائة وثمانية وثلاثون مليون دينار (التي وصفته المحكمة بالفساد المالي)، تم دفعه من قبل الوزارة لتغطية ايجار مقر الوزارة البديل وليس ايجار دار الوزير،وهو ليس بهدر متعمد للمال العام، مع جل احترامنالرأي للمحكمة. وللاسباب اعلاه فاننا نرى بان قرار المحكمة كان مجحفا و غير منصف. وللوزير الاسبقحق الطعن لدى محكمة التمييز الاتحادية ، وكلنا ثقة بان محكمة التمييز الاتحادية ستقول كلمة الحق وستقضي بالعدل، وتنصف الوزير سركون لازار الذي وفر للخزينة والمال العام المليارات نتيجة حسن ادائه وتفانيه ونزاهته. مؤكدين ثقتنا بحيادية واستقلالية القضاء العراقي. ومع تأييدنا لحركة الاصلاح ومكافحة الفساد الا ان الشمس لا تحجب بالغربال .

المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية

المشاهدات: 3
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: اخيقر يوخنا في 00:26 06/11/2015
شلاما
نشر الان راي الخبير القانوني طارق حرب حول قضية الوزير سركون
يرجى الاطلاع
http://www.non14.net/65909/
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 01:19 06/11/2015
شلاما خون اوشانا
شلاما خون اخيقر وشكراً علئ المعلومة
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 01:25 06/11/2015
نشكر مرة اخرئ شعبنا الذين تضامنوا مع الوزير سركون صليوا حيث الكثيرين قد وضعوا صورة الوزير محل  الصور الشخصية وما لفت نظري في صورة لاحد ابناء شعبنا وأحاول ان أضعها هنا
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: مازن شبلا في 01:27 06/11/2015
حضرة المتابع الشرس! ,ههههههه ( أول مرة أسمع هكذا صفة! ) , من خلال متابعاتك الشرسة من سنة 2007 ولحد الآن وبعدك تقع في أخطاء بقصد أو بغير قصد! , أولا : الكلدان قومية وأنت كلداني الأصل وناكر اصلك!!!  ,وثانيا : المسيحيين الشيوعيين هم أشرف من كل السياسيين والمتحزبين !في العراق, لو كان الحزب الشيوعي العراقي المسؤول الرسمي لمسيحي العراق لكان وضعنا أحسن بكثير!!لأن الدفاع عن الحق والمظلومين هو عنوانهم! ,المهم يا أخينا المتابع الشرس, لأ تكثر في الكلام لكي لا توقع في أخطاء ومشاكل .
فلا تحقد على الشيوعيين الذين يمتلكون فكرة ومبدأ وضمير غير قابل للبيع!!!! كاسيادكم الفاسدين في الحكومة الفاسدة!!.
أخوكم,
كلداني القومية/ شيوعي الفكرة / حبي المسيح
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 01:47 06/11/2015
سيد سامي شبلا تحياتي وشلاما
الحزب الشيوعي العراقي  ذو تاريخ معروف سياسياً وكان بودنا لو زحف الحزب الشيوعي في المجتمع العراقي لإيقاف التخلف الديني والطائفي في العراق ،، لكن نحن نتكلم عن شعبنا فأنت من حقك ان تعتبر نفسك كلداني وليس لك دخل بالاشورية او الاثورية سميها ماشات وهكذا فنحن ايظاً لنا الحق ان نعتبر ان الكلداني والسرياني هم جزء من الشعب الاشوري فلكل واحد حر بانتمائه ،، لكننا نتكلم عن الواقعية شعبنا ككل فأين الان الوزير فارس ججو واين هو الوزير سركون وماحصل في البرلمان قبل عدة ايام من إقرار قانون ضد المسيحين واين هي سهل نينوئ  ،،  فلو عرفنا عن من هم اعداء شعبنا المسيحي في العراق مكان نحتاج لنتكلم عني وعنك
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 01:52 06/11/2015
ماذا قال طارق حرب بخصوص حكم وزير البيئة السابق بالحبس سنتين ؟
ماذا قال طارق حرب بخصوص حكم وزير البيئة السابق بالحبس سنتين ؟
قال الخبير القانوني طارق حرب ان الحكم على وزير البيئة السابق بالحبس لمدة سنتين عن جريمة الاضرار عمدا بالاموال وليس عن جريمة اختلاس او سرقة او رشوة وان هذا الحكم غير نهائي وخاضع للطعن امام محكمة التمييز الاتحادية خلال شهر من تارخ صدوره ولمحكمة التمييز سلطة تشديد العقوبة او تخفيفها او الافراج عن المحكوم

واوضح حرب لوكالة نون الخبرية ان ما تم اعلانه يوم 5/11/2015 من الحكم بالحبس لمدة سنتين على وزير البيئة السابق من محكمة جنايات الرصافة الخاصة بالنزاهة نقول ان هذا الحكم كان عن جريمة الاضرار عمدا بالاموال لذلك تضمن الحكم بالعقوبة ايضا الزام الوزير السابق بدفع قيمة الاموال المتضررة او التي تتسبب في الاضرار بها عن طرق انفاقها في الطرق غير القانونية "

واضاف كما اننا لا بد ان نلاحظ ان الوزير لم يحكم عن جريمة اختلاس او سرقة او رشوة وانما كان عن هذه الجريمة وهذا الحكم غير نهائي لانه يخضع للطعن امام محكمة التمييز الاتحادية خلال شهر من تارخ صدوره ولمحكمة التمييز سلطة تشديد العقوبة او تخفيفها او الافراج عن المحكوم او نقض الحكم واعادة الدعوى الى محكمة الجنايات لاجراء محاكمة جديدة اذا وجدت التمييز

وتابع الخبير القانوني ان هنالك خطأ قانونيا للدعوى علما ان هذه الجريمة من جرائم تجاوز الموظفين حدود وظائفهم وهي من جرائم النزاهة الواردة في المادة الاولى من قانون هيئة النزاهة رقم (30) لسنة 2011 وان المادة (340) من قانون العقوبات العراقي تتضمن ما يلي (يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن 7 سنوات او بالحبس كل موظف او مكلف بخدمة عامة احدث عمدا ضررا باموال او مصالح الجهة التي يعمل فيها او يتصل بها بحكم وظيفته او باموال الاشخاص المعهودة بها اليه.

وكالة نون خاص
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Ashur Rafidean في 04:01 06/11/2015
اخ عدنان
كلنا نعرف لماذا البعض يقف ضد مسيرة زوعا والاسباب كثيرة أولها هي انهم لم يصلوا الى مبتغاهم وحتى عندما حصلوا على بعض المناصب فلولا زوعا لما تمكنوا من الدخول كمدراء الى بعض المؤسسات الحكومية العراقية .والبعض الاخر لم تفتح زوعا امامه ابوابها في دهوك امام مصالحهم الشخصية والبعض لازال غير مصدق بان قائمته فازت بالانتخابات الاخيرة العراقية ولكنه لا يصرح بالحقيقة التي تقول بان قائمته فازت باصوات الأكراد والعرب وبعض المسيحيين المنتمين للحزب الشيوعي العراقي والكردستاني والبعض لا يعرف معنى الوطنية والنضال ولكنه يظهر بعد التغيرات في آلبلدان العربية المتواجدة فيها شعبنا اي لا يستطيع ان ينطق بقوميته الا بعد تغيير الأنظمة لذلك اخ عدنان أسلحة هؤلاء مصنوعة فقط لضرب أبناء امتنا ولن يستطيعوا حتى التقرب من مسيرة زوعا التي هي محمية من طرف أبناء واصدقاء وأعضاء زوعا ومهما حاولوا فان الحقيقة ستظهر بحق الاستاذ سركون وستختفي الانفس الجبانة وتذهب لسبلتها ولن تستطيع ان تفعل شيءآخر سوى البليلة والنفاق والكذب ولهذا فان تلك الجماعة ليس لها هدف في اي حكم الا بعد تغيير الأحكام .ستبقى زوعا تاج راس كل من يقف ضدها .
لو خيروني بين طائفتي وزوعا فسأختار زوعا لانها تمثل كل اطياف شعبنا
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: قشو ابراهيم نيروا في 05:46 06/11/2015
(http://uploads.ankawa.com/uploads/1446784824331.jpg) (http://uploads.ankawa.com/)
العنوان: رد: من السيدة ميادة الجبوري الئ السادة أنطوان الصنا وخوشابا سولاقا ( حول موضوع الحكم علئ الوزير سركون صليوا )
أرسل بواسطة: Adnan Adam 1966 في 20:15 06/11/2015
هام جداً
تحية سيدة ميادة الجبوري وتحياتنا لموظفين الذين عملوا مع الوزير سركون ،

شرح مفصل حول تصريحات  لمدير لدائرة القانونية في الوزارة  البيئة  الاستاذ قاسم بهرام
Mayyadah Algbore
3 tim ·
يتسائل الكثير عن سبب الحكم على معالي وزير البيئة السابق المهندس سركون لازار صليو وانا ساجيبكم حسب ماذكر مدير الدائرة القانونية في وزارة البيئة الاستاذ قاسم بهرام اليوم في صفحته الشخصية ليطلع الجميع على هذه الحقائق والظلم الذي وقع على سيادته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكثير لا يعرفون قضية الوزير الأسبق لوزارة البيئة والذي أدين فيها
عند استلام الوزير المهندس سركون صليو مهام الوزارة فكر في أمرين الامر الاول استئجار عقار المطلوب اتخاذه مكتب لاعمال الوزير والثاني بيت سكن للوزير حيث الاول هي ضمن صلاحيات الوزير المختص بموجب تعليمات الموازنة التي تصدر كل عام وتتم عن طريق تشكيل لجنة من الوزارة وممثل التسجيل العقاري وممثل عقارات الدولة وأضفنا ممثل من مكتب المفتش العام وتم تقدير العقار وفق الظوابط والوضع الأمني وابرم العقد على ان ايجار العقار مكتب للوزير اما العقار الثاني فهي صلاحيات مجلس الوزراء وبمبلغ لا يتجاوز 80 مليون دينار والاجراءات مستمرة لغض تخصيص عقار أسوة بالوزراء او الايجار ولكن نهاية المطاف منحت دائرة عقارات الدولة في مكتب رئيس الوزراء عقار الى الوزير اما العقار الاول استمر إيجاره على انه مكتب كما يشير العقار لكن تفاجئنا مرة ان الوزير قام بأجابة هيئة النزاهة ان العقار المستأجر اتخذه للسكن نتيجة عدم منحه عقار من قبل مجلس الوزراء مبرراً انه أصلاً ليس من محافظة بغداد حيث هو من سكنة كركوك وهل معقول ان يبيت في بيت احد أقاربه علماً ان ادعاء الوزير بأن البيت سكن يتعارض مع العقد وكان على المحكمة ان تأخذ بنظر الاعتبار الأمور التالية قبل إصدار الحكم
تشكيل لجنة تحقيقية بهذا الصدد وهو ما يسمى التحقيق الاداري
مفاتحة الوزارة لإزالة التعارض بين السكن او استغلاله لاعمال الوزارة
علما ان افادة الممثل القانوني ان العقار هو لاعمال مكتب الوزير ولا توجد مخالفة ولا نطلب الشكوى
مدير الدائرة القانونية في وزارة البيئة / الاستاذ قاسم بهرام
2015/11/6