ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: دومنيك كندو في 19:30 21/02/2016

العنوان: نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد.
أرسل بواسطة: دومنيك كندو في 19:30 21/02/2016
نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد
بقلم: دومنيك كندو
الى  شعبنا المسيحي في العراق وفي ارجاء المعمورة  نداء  نداء الى كل الشرفاء والمحترمين منهم .
ان تمرير القرار المجحف  قانون أسلمة الأولاد القاصرين اذا تحوّل أحّد الوالدين الى الاسلام، امرار  قانون البطاقة الشخصية في البرلمان العراقي ما هو الا رسالة واضحة وصريحة الى شعبنا بالتهجير من ارض الوطن وقتله لو بقية في داخل الوطن العراقي وهذا امام اعين البرلمانيين الذين لم ينفعوا يوما شعبهم ولم يخدموا سوى مصالحهم الشخصية (ألرابط ادناه مقالتين بهذا الخصوص ) http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=795471

والآن النداء الى جميع منظماتنا الشريفة المدنية والحكومية منهم من لم تلطخ سمعتهم بجرائم وسرقة الشعب وخدمة مصالحهم الشخصية فقط ،

نداءنا لهم بالخروج بمظاهرات ضد البرلمانيين  المسيحين والمحسوبين على شعبنا المنتخبين منهم سابقا او الحاصلين على الكوتا البرلمانية وإبداء امتعاض الشعب المسيحي منهم لانهم لم يخدموا المصلحة العليا التي انتخبوا لاجلها ولحماية مصالحنا في الحكومة والدولة العراقية ، ولعدم اعطائهم احترام لشعبهم ولمركزهم الوقت الكافي لحل ولو مشكلة او معضلة واحدة ؟؟؟
لذا وجب عليم الرحيل وترك مقاعدهم شاغرة لان المكون من الشعب المسيحي لا يعترف ببرلمانيين الدولة العراقية الاسلامية والغير إنسانية ولا نشارك نحن المسيحين معهم في قتل المسيحين لذا اننا اصحاب الارض المهمشين في وطنهم وارضهم فان لم تأتي حقوقنا عن طريق شعبنا ومنظماتها ، فإننا نلتجا الى منظمات الانسانية العالمية للمطالبة بحقوقنا المشروعة في ارضنا او في اي ارض اخرى فيها القانون والإنسانية لها مكانتها واحترامها مع الواجبات مكانتها المقدسة لبني البشر .

ارحلو يا برلمانيين شعبنا ،،،،، ارحلوا قبل ان ترحلوا ،،،،،، من غير كرامة ،
ارحلوا لتثبتوا انكم غير راضين عن قراراتهم الاسلامية ، ارحلوا لتثبتوا بالافعال لا بالأقوال فالأفعال من شيم الابرار الأقوياء ؟؟
ارحلوا لأنكم داخل اللعبة السياسية لقتل الشعب المسكين وإرجاعه الى عصر العبودية وتلطخ ايديكم بالدماء ؟؟
ارحلوا واخرجو من هذا الفلم المرعب الذي تحول الى حقيقة ؟؟؟ لا تشاركوا هذه السيناريوهات الدموية فالتاريخ لا يرحمكم لو تماديتم واستمريتم في طمس رؤوسكم في الرمال على انكم تعرفوا كل شيء ؟؟ هذه فرصتكم الاخيرة ارحلوا؟؟

هذا النداء الى كل جمعيات نوادي منظمات سياسية اجتماعية إنسانية في الوطن وفي ارض الشتات ، لكل فلاح او عامل او طبيب او مهندس او موظف شريف ؟؟يحب شعبه ويعمل من اجل العراق وطن الاباء والاجداد
هذا النداء الى كل كاتب او صحفي او عالم شريف  يحب شعبه ويعمل من اجل العراق ساهموا في القضاء على مناصب البرلمانين  شعبنا ليتركو مناصبهم وبكل الطرق السلمية المتاحة لكم بالتظاهر وكشف أوراقهم بالكتابة والنشر واستخدام السلطة الرابعة وهذا واجب مقدس يقع على عاتقكم ، انها الخطوة الاولى لحصول شعبنا على كامل حقوقه لنكن او لا نكن ؟؟؟
اما البقاء بعز وكرامة ،،،،، او الرحيل  بشجاعة وشهامة ( كما هاجر طفل المغارة له كل المجد مع عائلته المقدسة من ارضه الى مصر ؟؟؟ )

دومنيك عيسى كندو
سويسرا
dominique_gan@gmx.ch
العنوان: رد: نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد.
أرسل بواسطة: Hanna Sliwa Jarjis في 09:44 22/02/2016
 
 الي عزيزنا دمنيك كل ما كتبته صحيص  ولكن لم نقولها امسيحين في البرلمان مزيف  طبعا هولا لا يتركون الوظائفهم لانهم نفس الموجدين معهم
  نقول الي اعضاء الرافدين رئيسهم يونادم هو مزن في هذا الوظيف واصبح صاحب ملاين وله قصور في اكثر الدول في العالم وهو واحد مهممن الحزب نوري
 لا فرق بينهم  ابدا واخين نفس شي لاخرين لا يهم المسيحين ابدا لا يتركون البرلمان اذا مات كل المسيحين في العراق المهم رواتبهم وحصولهم علي اموال
 يا مسيحي  المهم المال يا عزيزي لا فائدا من ان نقول لهم اي شي  لا يسمون كلام
   حنا صليوا    النمسا
العنوان: رد: نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد.
أرسل بواسطة: كنعان شماس في 14:46 22/02/2016
اظن يااخ كيندو انك  مخطىء. انسحب قبلهم السنة  وانظر الى حالهم اليوم . برلمانيينا يفعلون احسن مايستطيعون وسط تماســـــــيح مذبوحة امريكيــا . مالذي يضرك لو اصبح  خمسة او عشرة مسيحيين مليونيرية وسط هذا الخراب الكبير في العراق  ؟؟؟ عندما يكون تواجد لمسيحي العراق ولو واحد في 42 ميليشيا شيعية  ومثلها سنية  هي افضل  من عدم  تواجدهم بالمرة على الاقل سنعرف  دواخلهم الحقيقية عن قرب . الموءسف لاول مرة بعد 2003 لاوزير مسيحي في حكومة بغداد ؟؟؟ ماهي مكاسب هذا الانسحاب او الطرد ؟؟؟   صفـــــر
العنوان: رد: نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد.
أرسل بواسطة: دومنيك كندو في 13:18 24/02/2016
شلاما
العم العزيز ابو عصام ، تحياتي لك متمنيا لك الصحة والسلام  وشكرا لك مرورك الكريم  ،
عزيزي ابو عصام كلامك صحيح البرلمانيين العراقين بصورة عامة و برلمانيين شعبنا الابرار لا يتركون عِش الدجاج التي تبيض بيوض من ذهب لذا انهم باقيين في أعشاشها البرلمانية ولا يهمهم الشعب الذي يموت في الخيم او الشعب الذي يموت من الأمراض والجوع  وان انتهى الشعب المسيحي الأصيل في العراق بالتهجير والقتل لا يهم انهم بهم او بلاهم يحصلون على البيض من ذهب 
وكان الرب يحب المحسنين ؟؟؟
العنوان: رد: نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد.
أرسل بواسطة: دومنيك كندو في 23:56 24/02/2016
شلاما
الاخ العزيز كنعان ، سلام الرب معكم

اخي  اقول دائماً قبل ان تكتب حرفا ؟. فكر بالجملة ألفا  ؟؟؟ اي قبل ان تكتب  فكر بالموضوع بموضوعية وقليل من المنطق ؟؟
الذي يحدث لمسيحيين في العراق  هو  التطهير العرقي  من قبل الميلشيات الإيرانية المسيطرة في العراق عامة وبغداد بشكل خاص وهذا ما اعترفت به الامم الاوربية اخيراً والآن يجب ان ترفع الأصوات لتعترف بها اميركا والعالم اجمع  ، الميلشيات العراقية الإيرانية تأخذ البيوت والكنائس  وتهجر الشعب المسيحي من ارضه وبيته ، والبرلمانيين المسيحين يشاركوهم اي يشاركو الملشيات بهذا العمل الإجرامي البغيض ،بسكوتهم او بطريقة واُخرى لانهم خايفين مرعوبين لفقدانهم مناصبهم لو تكلموا او عارضوا ما يقرونه ضد الأديان الاخرى  وخاصة  المكون المسيحي الذي يشعرهم دوما بأنهم اغراب عن هذا الوطن وأنهم مجرد مستعمرون   ؟؟؟؟؟
 وبرلمانيوننا ببقائهم وعدم تقديم استقالتهم والعمل مع هذه الدولة والحكومة الطائفية مع مليشياتهم بلا قانون  ما يعني الى انهم  مشاركين في التطهير العرقي وغير رافضين ما يحدث بتقديم الاستقالة ، واعلم ان لو استقالوا هذا شرف يحسب لهم لانهم لا يشاركون الجريمة ؟؟؟

وحضرتك تتكلم وتقول اين المشكلة لو اصبح خسة او عشرة من برلمانيين شعبنا مليونيرية ؟؟؟
على حساب موت شعبهم وإخلاء العراق وبغداد من المسيحين والكنائس ؟؟ ما هذا التناقض ، ان كنت تمزح ،!!!! فلا أظن انه وقت مزح لان الذي يحدث اكبر من أية مصيبة او مذبحة او جريمة إصابة امتنا في الماضي او الحاظر انها الطامة الكبرى وفي بقاء الأمور كما هي انها نهايتنا في الشرق بسبب هذا التطهير العرقي ،

لذا قبل ان تكتب  حرفا فكر ألفا ؟؟؟

اخوك بالرب
دومنيك كندو
سويسرا