ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: جان يلدا خوشابا في 00:56 03/10/2017

العنوان: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 00:56 03/10/2017
أتصل بي أحد  الأشاوس فخذلني في أفكاره   وتهجم
فقلت له  أن  من  أمثالي  يا شاطر  لا يهدّد  ولا  يتهرب 
فكتبت له ومن على شاكلته فليتقبل .
--------


منذ   متى   ياشاطر  أصبحت  كاتباً  شجاعاً
وأنت الجبان المعتوه  والمعروف أنك من الآتياس 

لا تفقه   ياسيد   الأغبياء   ولاتفهم   ولا  تتعلم
تعيش على الابتزاز والعمالة يا  خبير الأقتباس

أراك  تجادل وتحارب  أهلك  بالقلم  والرصاص       
وانت الصرصور المرذوذ المتخفي بين  الاغراس 

متى صرت  نبياً  واميراً  وحاكماً  أميناً  علينا   
وتفهم  بالصلاة   والتراتيل    وقدس  الأقداس

تباً  لمن   علمك  وتباً  لمن  شجعك على الكتابة   
وتباً  للزمن  الذي  جعلك   تشاركنا   الأعراس

في  كل   يوم   وليلة   عندك   هلوسة   وقضية   
وانت  وكل  من  يعتدي علينا  مكانهم  الأحباس
 
منذ   الصغر   وانت   محروم     مغرور   شاذ
مختل العقل سخيف  محتال لا  تشبه الأجناس

تدعي أنك الأعقل والأسمن وأنك  راعي  الخراف 
والحقيقة  أنك  مرض  عضال  وعلة  على  النَّاس 

تفهم في الدين  ولَك خبرة   بالسرقة  وألاختلاس     
والهندسة   والإعمار   والطب   وخلع  الأضراس

يالك  من فتى  جذاب  يقتدي   به   بعض  الْقَوْم 
وحقيقتك كذاب  هدمت إخوتنا  ونسفت  الأساس
 
تتكلم    بجفاء  وعنصرية   وتعالي  وبلا   أخلاق     
كأنك   الأمر  الناهي   والجلاد   وكاتم   الأنفاس

مهما  تخطط  ، تجرح   وتطعن  سوف لا  تنجح
وستبقى حجر قبيح  ولن  تكون ياقوت او  ألماس . 
 --------

والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: د.عبدالله رابي في 04:18 03/10/2017
الاخ العزيز جان يلدا المحترم
تحية ومحبة
وقد خصصت ساعة لموقع عينكاوة من وقتي للاطلاع على اخبار شعبنا وما كُتب في المنبر الحر، والا ارى جان العزيز قد سطر شيئا ففي الحال يدفعني دافع لقرائته،وهكذا اليوم قدمت درساً مهما بطريقة مهذبة جدا لمن تتمادى يده او يرفع صوته فكل من يعملها هو فعلا متخاذل وليس بامكانه ان يرى القضايا على حقيقتها، فهؤلاء فعلا هم كما وصفتهم بكلماتك الدالة وذات المعاني العميقة، وهي سد منيع لمن يحاول ثانية، وهم ناس لا يعرفون قيمة الحرية وبل يفهمونها معكوسة وبحسب ما يدور في اذهانهم وما يستهويهم.
.
تحياتي وشكرا على دروسك القيمة
اخوكم
د. رابي
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: نيسان سمو الهوزي في 07:56 03/10/2017
اخي جان : في كل الملل والشعوب هناك الشاذ من الاجناس فلا تتوقف  امام المصابين بالوسواس .
تحية طيبة
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: Gabriel Gabriel في 09:22 03/10/2017
الاخ العزيز الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
تحية طيبة،
حقيقة لا اعلم من تقصد، لكن أيٌّ كان فهو بالتاكيد مخبول، يحاول اثارتك، لمنعك من الكتابة بطريقة او اخرى. اتمنى ان لا يصدك هؤلاء عن الاستمرار في الكتابة. كن قويا بقلمك واخلاقك وادبك وطيبتك الواضحة للجميع وضوح الشمس، فالجميع في هذا المنبر يحبك ويقدر كلماتك، ويحترم قلمك. وكما يقول الشاعر، واعتقد انه المتنبي:
وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ       فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ
تقبل محبتي واحترامي
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: thair60 في 13:33 03/10/2017
الأخ العزيز جان المحترم
تحية
من صفات الكاتب الناجح هي ان كتاباته تميل الى الاختصاص الواحد ،أو اللون الواحد، اَي بما معنى انه يجتهد ويتعمق  ويتميّز بلون واحد من الكتابة ، لكنه بالالوان الاخرى يكون مقلا ومختصرا بأفكاره ..
اما الكاتب الفضولي برأيي هو الذي يتخبط في كل المجالات والاختصاصات والقارئ لا يأخذ منه ومن تخبطاته  اَي شيء، فبالنتيجة تصبح أفكاره مشتتة وفارغة وبغير معنى...
اخي العزيز جان ، لا تنظر الى ال هؤلاء المتخبطين واتركهم يفرزون سمومهم بما هم يجتهدون..
فزد من علمك وأفكارك ، واتركهم يتخبطون بجهلهم
تحياتي وتقديري
اخوك
ثائر حيدو

العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: شوكت توســـا في 16:23 03/10/2017
العزيز جان يلداالمحترم
تحيه طيبه
بابيات وان قل عددها ,الا انها قضت مضاجع عدة اصناف  وليس صنف الذي اتصل بك  فقط.
اصناف واصناف  لا تختلف فيما تؤديه من تخريب بحق شعبنا , فالشتامين حين لا يجدوا بديلا للتعبير عن رايهم, هم ذات الصنف الذي لا يقوى على التراصف مع اهله في محنتهم فتراه مكثارالتملق والخنوع للغرباء, وهو شبيه ذلكالجاهل والناكر للحقيقه   الذي تراه  دائم التلعثم  والتيه  الفكري , اما الذي يتخذ من جبة الدين لحافا يخفي تحته شيطانا اخنس كلما ناداه أهله بمد يد العون وقول كلمة الحق فتلك مصيبة االمصائب  حينما يلقى عقولا واذانا تتبعه وتستمع اليه .
عزيزي جان هؤلاء الاصناف وان قلت اعدادها في بيتنا الكبير ,فهي بمثابة امراض قاتله يجب الحذر والحيطه من منحهم اكثر مما يستحقون لاننا في ذلك سنكون مساهمين في توريطهم بالمزيد ,,,,
شكرا جزيلا اخي جان
وتقبلوا تحياتنا و مرورنا الاخوي
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: albert masho في 21:01 03/10/2017
الاخ العزيز جان : الذي تكتب وتسطر والورد الذي تزرع يبدو انه يقلق مملكة الشيطان لذلك يحاولون ايقافك لان اتحادنا يقلقهم ومحبتنا بعضنا البعض تربكهم هدفهم ان نسكت نتفرق نموت لكن هيهات لان الشمس لا يمكن ان يحجبها الجاهل بغربال والورود وان ذبلة لكنها لا تموت ان الربيع لا محال سوف ياتي , لقد علمتنا الحياة والحروب والاغتراب ان لا ننحني سوى لله الذي في يده حياتنا مستقبلنا فرحنا سلامنا واليه سوف نبقى ننتظر لانه الوحيد القادر ان يرثي لحالنا ويقيمنا من القبور التي يريدنا العدو ان نبقى فيها , فنحن لسنا بقليل بل نحن عمل يد الرب (اف 2: 10 لاننا نحن عمله، مخلوقين في المسيح يسوع لاعمال صالحة، قد سبق الله فاعدها لكي نسلك فيها.) لذلك تكلم ولا تسكت . الرب يسوع المسيح يبارك حياتك وبيتك . تقبل محبتي .
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 01:02 04/10/2017
الأستاذ المؤقر د. عبدالله رابي
تحية
شكراً على المداخلة
صدقني    أنا لا أبغى كتابات أسطر بهذه  الطريقة لمن اعتبرهم منا وبنا ومحسوبين علينا ولكن هذا قدرنا
فيوجد فينا الصالح والمتسامح ،  السارق والفاسد  ،  المهذب  ، وغير  المؤدب .
فكيف تتكلم مع  بعض هولاء الاعزاء  !!!!!!!
فإما ان تكون حاداً  فيتوقفون   او هشاً   فيتهجمون   

 وشكراً على الساعة التي تقدمها لنا ونحن الممنونين .
تحياتي

والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 01:14 04/10/2017
أخي نيسان
تحية
اتفق معك  ومع الأسف قد أصبنا  مرض إطلاق التهم  وبعضنا نسى نفسه رغم احترامنا للجميع  ومحاولتنا جمع الكل على   انه انسان  بل يصر أن يبقى  ....      انسسسسسسسسسان ...  !!!!!   
وهنا المصيبة .

والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 01:26 04/10/2017
الاخ العزيز كبريال كبريال
تحية
ليس المهم من أقصد شخصياْ  ولكنني أقصد كل  من يقف في طريقنا  ويعتدي على إخواننا من الكتاب والمفكرين والقراء والمشاركين وغيرهم حتى لو اختلفت معهم . 

فضاء الحرية  كبير  وواسع  كما تعلم  ولكن له  حدود  وأصول
لكن أن تهدد وتستغل طيبة بَعضُنَا فهذا من المستحيل  ولا  نقبل به
ان لا تملك  اداب وأصول المحادثة والحوار   ...... فعذراً  أن بابي  مقفول .
 
تحية ايها البطل
والبقية تأتي
جاني   
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: اوراها دنخا سياوش في 09:07 04/10/2017
الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
شلاما
عزيزي جان: ان من يركب البحر لا يخاف الغرق، وانت ونحن معك قد ركبنا قلمنا في بحار تأن فيها الرياح من كل حدب وصوب. عليه يكون من الطبيعي ان تأتيك الرياح بما لا تشتهيه سفنك، لكن عندما يحاول احد الحاقدين ان يغرق سفينتك فهذا ما لا نرضاه، والا ما معنى الديمقراطية والحوار او المنبر الحر. نقف معك لان سفينتك نظيفة اولا وقلمك نزيه ثانيا، وانت منصف في افكارك، والذي يعوي باتجاهك ضنّا منه انه بعوائه سوف يغرق سفينتك ويكسر قلمك فهو مخطئ. وهنا لا يسعنا الا ان نذكر ما قاله الشاعر العظيم المتنبي:
لو كل كلب عوى القمته حجراً......لاصبح الصخر مثقالاً بدينار.
تحياتي
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 11:09 04/10/2017
الاخ العزيز والمحترم  thair60
تحية ومحبة

أولاً اقتباس ونصيحة من حضرتك

اخي العزيز جان ، لا تنظر الى ال هؤلاء المتخبطين واتركهم يفرزون سمومهم بما هم يجتهدون..
فزد من علمك وأفكارك ، واتركهم يتخبطون بجهلهم .
إنتهى الأقتباس

وصدقني ومن بعد الكثير من  الاتصالات من بعض الإخوة الاعزاء الطيبين ومن امثالك قررت أن أتجه واعود  للقضايا التي تهم الجميع وتجمع الجميع فانا أؤمن  بعملية الجمع  ولا أرغب الا  مجبوراً بعملية  الطرح
تحياتي
والبقية تأتي
جاني 
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 11:23 04/10/2017
أستاذنا العزيز شوكت توسا المحترم
تحية ومحبة

أقتباس 
عزيزي جان هؤلاء الاصناف وان قلت اعدادها في بيتنا الكبير ,فهي بمثابة امراض قاتله يجب الحذر والحيطه من منحهم اكثر مما يستحقون لاننا في ذلك سنكون مساهمين في توريطهم .
انتهى الأقتباس
حقاً أن بيتنا كبير وكبير جداً  ونحمل قلوباً أكبر ولكن هذا البيت الكبير يجب علينا صيانته وترتيبه والحفاظ عليه وترميمه
حتى يبقى مكان لنا نحتمي به من العواصف  وحتى تفرح به قلوبنا
نحن نحاول تثبيت أساس البيت ودعمه والمحافظة على صلابته وأصله .
وهنالك النفر القليل لا زال يلعب خارج البيت والدار ولاادري لماذا علماً أننا لم نعادي  احداً ولم نلغي احداً ممن نسميهم دوماً وابداً اخوتنا .
ما كتبته كان  تحذير وجرس إنذار 
للنفر القليل الذي يحب اللعب بالنار .
تحياتي
والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: عبدالاحد سليمان بولص في 17:35 04/10/2017
الأخ الفاضل جان يلدا خوشابا المحترم

أنا اتابع كتاباتك المتزنة عموماً وأعلم بأنّك لا تجرح مشاعر أحدٍ وأسلوبك في الكتابة راقٍ  ومحترم .

لابد أن الشخص الذي إتصل بك قد جرح مشاعرك كثيراً الأمر الذي أدّى بك للرد بهذه القسوة وبكلمات صاعقة وإن كانت منمقة ومغلفة بأبيات شعر محبوك الصياغة بطريقة جميلة.

في ردك رقم 11 على الأخ العزيز ثائر حيدو تقول:

 وصدقني ومن بعد الكثير من  الاتصالات من بعض الإخوة الاعزاء الطيبين ومن امثالك قررت أن أتجه واعود  للقضايا التي تهم الجميع وتجمع الجميع فانا أؤمن  بعملية الجمع  ولا أرغب الا  مجبوراً بعملية  الطرح
 
وإسمح لي أن أبدي رأيي الشخصي حول هذه النقطة وهو بأن العمليات الحسابية مبنية على أربعة أعمدة وهي الجمع والطرح والقسمة والضرب ولا تكتمل عند إهمال أيٍّ منها وعليه أرى أنّ من حقِّك أن تضرب المتجاوز بصورة مباشرة ذاكراً إسمه حتى يعتبر وعساه يرعوي ويكون عبرة لغيره لأنّ الكلام العمومي قلما يستفيد منه أمثال هذا المتجاوز.

وتقبل تحياتي وتقديري.

العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 19:16 04/10/2017
الأخ المحب ألبرت المحترم
تحية ومحبة خالصة
انظر ماذا كتبت لنا في ردّك

أقتباس 
لقد علمتنا الحياة والحروب والاغتراب ان لا ننحني سوى لله الذي في يده حياتنا .
إنتهى الأقتباس
انه فعلاً نحن ما نفكر فيه وهذه هي طبيعتنا ولم نتخلى عنها
نعم لقد علمتنا الحياة والزمن وسنين الوجع  ايام الحرب في الوطن الام وبعدها سنوات الهجرة والاغتراب وفي اكثر من بلد  أن لا ننحني ولا نقع ولا نضيع  والاهم عندي أن لا   تتغير افكارنا ولا تحيد
نحن  المهاجرين أيضاً دفعنا الثمن .
فكيف الْيَوْمَ  بإنسان يتصل بك وبعد كل هذه السنوات
 يرجوك أولاً   
ويهددك  ثانياً 
ويطلب بتعديل ما تكتب وما تقول
فهذا غير معقول .
تحياتي

والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 19:42 04/10/2017
الصديق العزيز وأراها دنخا سياوش
تحية ايها الثائر

أقتباس من ردّك 
عزيزي جان: ان من يركب البحر لا يخاف الغرق،
إنتهىالاقتباس

اقول لك والرب يشهد على كلامي  وهذا تعلمناه من مدرسة الحياة التي اومن بها 
أن البعض حاول إغراقنا  وفي رحلة الزمن كثيراً   ولا يزالون 
والبعض الآخر يحاول تكسير المركب الذي نحن فيه  وعلى  زيادة الثقوب  يعملون
وهنالك الكثير الآخر مثل حضرتك يحاول رصد الصفوف ومعالجة ثقوب المركب وجروح الركاب .

هولاء البعض القليل  قد يكونون منا او جيراننا او ....... !!!!
ولكن نحن مثلك بالمقابل نصرخ ونصيح وننادي  ونحذر من هذا وذاك  عسى الرب ان يحمي ركاب المركب ويهدأ البحر  وينجو أحبتنا .
هذا هو شعارنا دوماً نحن معاً .
تحياتي

والبقية تأتي
جاني
العنوان: رد: للأغبياء الأعزاء !!!!!!! فقط كلمة وقضية .
أرسل بواسطة: جان يلدا خوشابا في 00:31 05/10/2017
الأخ العزيز عبد الأحد سليمان بولص
تحية ومحبة ولَك إحترامي وسلامي   

 لقد أخترت هذا الاقتباس من حضرتك 
انا اتابع كتاباتك المتزنة عموماً وأعلم بأنّك لا تجرح مشاعر أحدٍ وأسلوبك في الكتابة راقٍ  ومحترم .
إنتهى الاقتباس

واقف  هنا أمام كلمة الكتابات المتزنة  التي كتبتها لنا بكل احترام وأقول : 

 ان الاتزان في الكتابة هو فن  وفكر مثل كل الفنون الراقية والمطلوبة  نتمنى أن نكون نحن اهلًا  لها     
والإنسان الذي يكتب لوطنه ومشاكل أمته وابناء اثنياته يكون مرتبط ومقترن ومقترب من ابناء شعبه وهذا ما اعمل عليه  ....... كما هو معروف عني
حين يتخذ الانسان الصالح الشريف المخلص  قراره ويمتطي قلمه  وينطلق في رحلة الحَيَاة  محاولاً نشر الثقافة والعلم ويعمل على التآخي والجمع  هذا  ما يجعله انسان مثمر  .
 وانا في كل محطات العمر ومنذ شبابي في بغداد لم أسمع احداً يكلمني محاولاً ارجاعي  الى الوراء وتغير دفة  كتاباتي 
نعم حصل لي مشاكل مع النظام السابق   وكانوا يتكلمون بهذا الحدة وهذه النبرة أيامها  جعلوني اترك الكتابه وهددوني حتى اصبحت محاصر  . 
ولكن أن  يأتي الان شخص اعرفه وأعرفه جيداً من إيام شبابي  ويعطيني محاضرة ويطلب أن امدح هذا واتقرب  من هذا وابتعد عن هولاء واصالح هولاء فهذا غير مقبول .
   فقلت له وداعاْ يا من كنت يوماً وأتأسف انني عرفتك  فتحفظت على عملية الجمع   واستخدمت عملية الضرب  والقسمة والطرح التي كتبتها لي  والتي اعتبرها اغلى وصية .

عذراً في الوقت الحالي سأحتفظ باسم هذا الانسان  كي احفظ له ماء وجَّهه  .
تقبل كل الود ومرحباً بك وبعملياتك الحسابية  علماً انني قد درست الهندسة  الميكانيكية 
 أنا قد  اخترت طريقي الا هو التآخي  وليس التراخي في حب أبناء أمتي .
تحياتي

والبقية تأتي
جاني