ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار شعبنا => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 21:56 04/10/2017

العنوان: عند استقباله البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان ... الرئيس عون: نولي اهتماماً خاصاً لقضايا مسيحيي المشرق
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 21:56 04/10/2017

عنكاوا دوت كوم/اعلام بطريركية السريان الكاثوليك24

  في تمام الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر يوم الأربعاء 4 تشرين الأول 2017، قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بزيارة رسمية إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وذلك في القصر الجمهوري – بعبدا.
    رافق غبطتَه أصحاب السيادة المطارنة آباء سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية المنعقد في الكرسي البطريركي بدير سيّدة النجاة – الشرفة، وهم:
مار أثناسيوس متّي متّوكة، مار ربولا أنطوان بيلوني، مار غريغوريوس الياس طبي رئيس أساقفة دمشق، مار اقليميس يوسف حنّوش مطران أبرشية القاهرة والنائب البطريركي على السودان، مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبين، مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي في أستراليا ونيوزيلندا، مار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب، مار غريغوريوس بطرس ملكي النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدّسة والأردن، مار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان، مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس، مار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، مار تيموثاوس حكمت بيلوني الأكسرخوس الرسولي في فنزويلا، مار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، مار ثيوفيلوس فيليب بركات رئيس أساقفة حمص وحماة والنبك، الخوراسقف جورج مصري المعتمَد البطريركي لدى الكرسي الرسولي، الخوراسقف أورهان شانلي النائب البطريركي في تركيا، الأب رامي القبلان الزائر الرسولي في أوروبا، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية.
    كما شارك في اللقاء بدعوة خاصة من غبطة أبينا البطريرك، الأستاذ ميشال حبيس، مستشار فخامة الرئيس لشؤون التواصل الإستراتيجي، وهو ابن كنيستنا السريانية الكاثوليكية في بيروت.
    في البداية، استعرض غبطة أبينا البطريرك ثلّةً من الحرس الجمهوري التي أدّت له التحيّة الرسمية حسبما يقتضي البروتوكول لرؤساء الطوائف.
    وخلال اللقاء، تحدّث غبطة أبينا البطريرك معرباً عن فرحه مع آباء السينودس في القيام بهذه الزيارة التي تأتي أثناء انعقاد السينودس لأوّل مرّة بعد انتخاب فخامته رئيساً.
    وشكر غبطتُه رئيسَ الجمهورية على الدعم الذي يلقاه أبناء الطائفة، ولا سيّما منهم الذين اضطرّوا إلى النزوح من العراق والذين يلقون اليوم التسهيلات اللازمة لعودتهم إلى بلدهم.
    كما حيّا غبطته مواقف الرئيس عون وكلمته الشاملة في الأمم المتّحدة وفرنسا، منوّهاً خصوصاً بالإنجاز الذي تحقّق في تحرير الجرود اللبنانية الشرقية من التنظيمات الإرهابية.
    أمّا فخامة الرئيس ميشال عون، فرحّب بغبطته بالوفد المرافق من أصحاب السيادة آباء السينودس، معرباً عن سروره باستقبالهم، ومبدياً استعداده الدائم للمساعدة في العمل على ترسيخ قيم تلاقي الحضارات والأديان وثقافة الحوار في الشرق.
    كما أكّد فخامته أنه يولي اهتماماً خاصاً بقضايا مسيحيي المشرق المنتشرين من مصر إلى العراق وسوريا والأردن وصولاً إلى فلسطين والأراضي المقدسة.
    وتحدّث الرئيس عون عن مبادرته التي أطلقها في خطابه في الأمم المتّحدة، وهي المطالبة بجعل لبنان مركزاً لحوار الأديان والحضارات والأعراق، مشيراً إلى أنّها منبثقة من صلب الروح المسيحية القائمة على تبشير العالم بالقيم الإنسانية كالحوار، ومعتبراً أنه لا يمكن أن تبقى الأمور سائرة باتّجاه التعصّب والتطرّف.
    وشكر فخامتُه غبطتَه لمشاركته وحضوره الشخصي في افتتاح معرض المخطوطات الذي نظّمه معهد العالم العربي في باريس الأسبوع الماضي، وقد حضره فخامته والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك لما لمشاركة غبطته من صدىً إيجابي وأهمّية بالغة على صعيد دور كنائس الشرق في نشر ثقافة المحبّة والسلام.