ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 13:37 05/04/2019

العنوان: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 13:37 05/04/2019
لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
بمبادرة من بعـض الإخـوة الـنـشطاء الألـقـوشـيـيـن الكـلـدان ، وبمعاضدة جـمعـية ربّان هـرمزد الكـلـدانية الأسـتـرالية في سـدني .... كان لأبناء الجالـية لـقاءٌ مع الأب أركان حـكـيم القادم من ألـقـوش / العـراق في زيارة ودّية إلى أسـتـراليا ، وذلك في قاعة مونامور عـنـد الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء الموافـق 3 نـيسان 2019 وكان الحـضور رجالاً ونساءاً ضعـف العـدد المعـتاد في هـكـذا إجـتـماعات مماثـلة سابقة .
ولا بـد من تـقـديم شـكـرنا الخاص للأخ ــ أودي ــ صاحـب قاعة مونامور لإتاحـته الـفـرصة لـنا لهـذا اللقاء متمنـين له كـل الـتـوفـيق .
قـدّم الأخ عـيسى قـلـو نـبـذة عـن حـياة الأب أركان : ولادته ، نشأته ، دراسته ، بحـوثه ، نـشاطاته ، ثم كانت محاضرة الأب الفاضل حـول تأريخ ألـقـوش ( ماضيها وحاضرها ) والـدور الـذي لعـبه أبناؤها سابقاً ، والمسؤولية الملقاة عـلى عاتـقـهم لاحـقاً ... أعـقـبها الأخ عـيسى بهـذه الأبـيات الشعـرية الجـميلة بما جادت بها أحاسيسه .
بـشـيـنا ثـيـلـوخ
بْـشـيـنا إيـثـيـثـوخ ، بـرْد ماثا د ﮔـــــورِ
بْـﮔاوُخ ﭘْـصِـخـلـيه نَـشـــــــواثا وْ خـورِ
كُـل عَـمّا دِيّـــــــان بْـلِـبّـــــــــــا كِـبـيـلِ
وْ ألـقـوش ﭘّـصخـوثا وْ خـيلا بْـنَـطرالِ
نَـشْـواثا كُـلــّـيه بْـحُـبّا كـْـقاﭘــِلــّــــــــيه
تا كـلـديــــــــــــــوثا خايـح بْـداوِحـلـيه
مِن مَـحـكـياثــــــــــــا د خِـنّ لا زْديـلِ
خــوثِــد أقـلاثِـح دِجْـمِـنِ دْريـــــــــــلِ
أذ رابي قاشـــــــا بْــتــوديــثِــح أريـلِ
هــــادَخ رْخِـشْـلِ وْ إيــتِـح لا نْـشــيـلِ
وشارك عـدد من الحـضور بمداخلات عـلـق عـليها الأب الموقـر ، مثـلما أجاب عـلى إستـفـساراتهم بكـل شـفافـية ووضوح . وخـُـتِـم اللقاء بالشكـر الجـزيل للأب أركان حـكـيم .
 
 
 
 
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 23:02 05/04/2019
نـشرتُ هـذا الخـبـر بناءاً عـلى طلب الأخ عـيسى قـلـو لأنه ليس عـنـده حـساب في  (( عـنـكاوا . كـوم ))
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: Eddie Beth Benyamin في 00:37 06/04/2019
الكاتب مايكل سيـﭘـي

الاب الذي ذكرته في مقالتك اسمه قرداغ ( اركان ) حكيم ودرجته الكنسية " اركدياقون " . اركان اسم مختصر من " اركدياقون " .

حسب ما اعرف بانه كاهن كنيسة المشرق الاشورية في ديترويت ومعظم مؤمنيها القوشيين كما نرى في الفيديو ادناه .

https://www.youtube.com/watch?v=6C-P3jjDJt4

ارفقت الصورتين لاركدياقون قرداغ حكيم في كنيسة الربان هرمز / كنيسة المشرق الاشورية في سدني ربما قبل خمسة سنوات او اكثر . وشكرا .

العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 01:50 06/04/2019
نـعـم أخي Eddie Beth Benyamin
كلامك صحـيح في الماضي
والشاعـر يقـول :
نـقــّـل فـؤادك حـيث شـئـتَ من الهـوى ...... فـحـنـيـنـك دوماً إلى أول منـزل
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: Eddie Beth Benyamin في 02:09 06/04/2019
اخ مايكل

هل تقصد بان اسمه بالماضي كان قرداغ حكيم والان اصبح اركان حكيم .

بالمناسبة .. ما علاقة الشعر بالرد … اقول : لو كان شعرك شعير…... لاكله الحمير . وشكرا
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 03:34 06/04/2019
عـزيزي ... يـبـدو أن حـضرتـك لم تـقـرأ جـيـدا ، إن أبـيات الشعـر ليست كلامي
ثم  شعـيرك أو حـنـطـتـنا ، فأنا لستُ فلاحاً
وأخـيرا ... حـين غادرت ألـقـوش لم يكـن الأب أركان مولـودا ....
أنا أعـرفه الـيـوم ، إنه الأب أركان حـكـيـم
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: اوسكار كوركيس في 08:06 06/04/2019
 تحية  للجميع - السيد  ايدي  قرات  مقالة  الاستاذ  مايكل  املا  ان اجد  سؤال وجواب حول وجود- الانتماء الحالي- للاب اركان
 الكنسي من الاب اركان حكيم -قرداخ -نفسه في لقاء سدني  لكني لم اجده  واعتقد ان ماقلته هو من الماضي كما قال الاستاذ مايكل
 واعتقادي جاء حسب ما نشره البطرك ساكو في موقع البطريركية حول الكهنة في نهاية شهر شباط 2019 ( انظر الى القس رقم  8 )
 وهو الاب اركان  تاركا  كنيسة  المشرق الاشورية واعتقد ايضا  هذا المقصود  ببيت الشعر انه عاد  الى  منزله الاول , اينما  كان  فهو في كنيسته وبين اهله .           
                          http://saint-adday.com/?p=28748   
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: Eddie Beth Benyamin في 16:45 06/04/2019
السيد اوسكار كوركيس المحترم

دائما اتابع اخبار كنائسنا فلم اسمع او اقرأ يومنا بان الاركدياقون (( Archdeacon باختصار اركان )) قرداغ حكيم راعي كنيسة ربان هرمز / كنيسة المشرق الاشورية في ديترويت ترك رعيته ورجع لالقوش وبعدها انضم للكنيسة الكلدانية . فشكرا للتوضيح خاصة لرابط موقع البطريركية الكلدانية .


   
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: قشو ابراهيم نيروا في 00:29 08/04/2019
                                    ܞ 
شاماشا مايكل سيبي هاوي اها قاشا بريخا قاتوخون هاو ناشا دبيتا دكاني لابانيلي بيتا دخاخينا حيج عدانا لي بانيلي . بطلابيوخ من الآها كولاي اني قاشاوخون دبيشيلاي مبولطي من عيتا دياوخون خينا بيشي مودري لعيدتا دياوخون رعيي دويقي بهاقا . حه دخا رابا سبايي ايتلان بالاتوتا بيياي مودي عويديلاي كاو مرعياتاي دكي بيشيلاي طريدي وقبيلي كاو مرعياتن دعيدتا دمدنخا دآتورايي امين " قشو نيروايا ؟
   
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: مايكـل سيـﭘـي في 05:40 08/04/2019
ﮔـيانـوخ بَـسما خـوني قـشـو
العنوان: رد: لـقاء ودّي مع الأب أركان حـكـيم في سـدني
أرسل بواسطة: Yousif beth Nohra في 13:34 08/04/2019

الاخ مايكل سيپي المحترم
الإخوة المتحاورون الموقرون
سلام

رغم الإقرار بان اي انقسام حدث وسيحدث في جسم الكنيسة هو امر يثير فينا جميعا الشجون ولأسباب متعددة الا انني احاول ان انظر الى بعض النتائج العرضية التي يمكن اعتبارها إيجابية في حالات معينة. فبوجود فروع متعددة لكنيسة المشرق سيكون بإمكان بعض الكهنة من الانتقال بين هذه الفروع عندما تحدث بعض الإشكالات اما بسبب قناعة معينة ببعض الجزئيات يحملها ذلك الشخص او بسبب خلاف شخصي او غير ذلك. فالطقس ورغم بعض الفوارق مازال متشابها كثيرا والعقيدة رغم بعض الاختلاف الا انها متقاربة. ان الجهد الكبير الذي يتضمنه الإعداد للدرجات الكهنوتية يجعل من الكهنة على اختلاف رتبهم "كفاءات" نادرة ولذلك فانه من الأجدى ان يستمر عطاؤهم ولو في كنيسة غير التي ابتدؤوا منها خصوصا تلك التي تتشابه في طقسها بدل ان يتركوا الكهنوت بصورة كلية. المهم ان تحدث مثل هذه الانتقالات دون اللجوء الى تبادل الاتهامات والمواقف العدائية والمحاكم وما شابه. اعرف ان رأيي هذا قد لا يشاطرني فيه الكثيرون ولكني مقتنع اننا جميعا كبشر معرضون الى ما قد يجعلنا نغير قناعاتنا او اختياراتنا. وبرأيي المتواضع ارى ان على الرؤساء الروحيين لكنائسنا التعاون للترفع عن الحساسيات المذهبية لتقليل الآثار السلبية التي تنشأ من تنقل الكهنة ففي ذلك فائدة لكل الأطراف بدل اللجوء الى التخوين والتشهير والمواقف المتشنجة التي لا تخدم احدا بل تزيد فجوة القطيعة وتعقد الأمور اكثر.

مع تقديري للجميع