ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار شعبنا => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 09:44 06/10/2019

العنوان: بطولة كرة الطائرة بين مكونات سهل نينوى للسيّدات
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 09:44 06/10/2019
بطولة كرة الطائرة بين مكونات سهل نينوى للسيّدات
   

 
(https://ezidi24.com/ar/wp-content/uploads/2019/10/2_5244547044311303425.jpg)
عنكاوا دوت كوم - إيزيدي 24 – جميل الجميل

تحت شعار “تستطعن” إنطلقت فعاليات بطولة كرة الطائرة للسيّدات في مركز قضاء الحمدانية من أجل تعزيز التماسك والتعايش بين مكونات سهل نينوى، عصر يوم الجمعة المصادف 4 أيلول 2019 وعلى ساحة نادي قره قوش الرياضي.

بدأت البطولة بكلمة بسيطة للتعريف حول مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى وعن منظمة جسر إلى وعن الأعمال التي قدّمها هذا المشروع في محافظة نينوى وقصص النجاح التي حققها لتعزيز المصالحة الوطنية وتحقيق السلام بين مكونات المحافظة، ومن ثمّ بدأ التشاور بين ممثّلي الفرق منهم ممثّلة فريق بعشيقة وبحزاني وممثّل فريق قره قوش وإنطلقت اللعبة بين بعشيقة وقره قوش للسيدات الأكبر من ثمانية عشرة عاما واللعبة الثانية للفتيات الأقل من ثمانية عشرة عاما لتنتهي النتيجة بصالح الفوز لفريق قره قوش وفوز آخر لنادي بعشيقة وبحزاني.

البطولة جاءت من أجل تحقيق التواصل بين هذه المجتمعات وتعزيز دور الرياضة في مواجهة العنف والحرب والكراهية وتعزيز جسور المحبة والسلام وتمكين دور المرأة في مجتمعات نينوى المتنوّعة، حيث دعم مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى هذه البطولة بشراء كافة الإحتياجات للاعبات وسيتم إختتام البطولة بحفل جماهيري كبير بمشاركة كافة مكونات نينوى.

قال هيمن مراد منسّق أنشطة المشروع في نينوى ” تأتي هذه البطولة ضمن فعاليات مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى وإيمانا منّا بأنّ المرأة يجب أن تتعافى بعد إنتهاء الحروب ويتم تمكينها في كافة جوانب المجتمع وأنّها قادرة على خلق التغيير ومواصلة العمل في مجال السلام والتعايش وخلق بيئة خالية من العنف والإنتهاكات”.

وأكّد مستشار السلام في منظمة جسر إلى الباحث نينب لاماسو لــ إيزيدي 24 ” الرياضة تلعب دورا مهما في بناء السلام وخلق تماسك حقيقي بين المجتمعات لأنّها من الأمور المهمة جدّا التي يمكن توظيفها في خلق التواصل السامي بين كافة المواطنين بدون إستثناء، وكما قال نيلسون مانديلا الذي استخدم الرياضة من أجل خلق تماسك حقيقي بين مجتمع أفريقيا الجنوبية حينما تعلّى السلطة ” إنّ الرياضة لها قوة على تغيير العالم ولها قوّة الإثارة ولها قوّة لتوحيد الناس في طريقة ليس لها مثيل ، إنّها تتكلم مع الشباب في لغة يفهمونها، وبوسع الرياضة أن تخلق الأمل حين يكون اليأس هو السبيل الوحيد للمجتمعات، وهي أقوى من الحكومة في تفكيك الحواجز العرقية” .
وبيّن لاماسو بأنّ الرياضة لها دورها الفعال وتحديدا حينما تكون وفق الجندر وخاصة النساء لأنّنا حينما نكون جادين في بناء السلام والتغيير الإيجابي يجب أن نمكّن المرأة في عراقنا وفق القرار 1325 ، إن أردنا سلاما حقيقيا يجب أن ندرج المرأة في خلق تعزيز السلام مثلما ندمجها نحن في أنشطتنا وفعالياتنا”.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى هو مشروع تأسس مطلع كانون الثاني عام 2018 ضمن مشاريع منظمة UPP الإيطالية، وإرتأت المنظمة أن تعمل على هذا الجانب كون محافظة نينوى كانت تحتاج إلى هكذا أنشطة لتعزيز روح التسامح بين مكونات نينوى، إستمرّ لمدّة أشهر في مناطق سهل نينوى وبعد أن لاقى نجاحاً وتعزيزا للتغييرات الإيجابية شمل محافظة نينوى ككل وإنطلق مطلع تموز عام 2018 وشمل إنشاء مراكز الشباب في كلّ من مدينة الموصل وناحيتي بعشيقة وبرطلة وقضاء الحمدانية، حيث تضمّن المشروع عدّة فعاليات وأنشطة ضخمة لتعزيز التقارب والتشابك المجتمعي بين كافة مكونات نينوى وحملات ومبادرات تهدف للسلام ، وأيضا شمل إعادة بناء وإعمار وتأهيل سبعة مدارس وتأثيثها بالكامل وبرامج تعليم السلام في المدارس للعديد من الطلاب، والمشروع تموّله الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى (UPPالإيطالية).