Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
13:43 24/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1] 2
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / السيد يونادم كنا اتق الله بتصريحاتكم باتجاه شعبنا وكوادر زوعا في: 18:51 15/04/2014
السيد يونادم كنا اتق الله بتصريحاتكم باتجاه شعبنا وكوادر زوعا
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
في دفاعه عن نفسه  استهان السيد يونادم  كنا في برنامج حوار انتخابي للقناة العراقية الفضائية   يوم الاربعاء المصادف التاسع من نيسان 2014  استهان من مواقف ابناء الحركة الاشورية الديمقراطية التي يمثلها هو كسكرتير للحركة ومرشحها ، وكذلك من مواقف شعبنا التي تنتقده بسبب ادائه  الذي لايرقى الى مستوى  مطالب شعبنا وجراحاته  ،فقد سأل مقدم برنامج حوار انتخابي عن الاسباب التي تجعل من المكون المسيحي ان يقف بشكل سلبي من السيد يونادم كنا ، وقد اجاب السيد كنا بمايلي واترك لابناء شعبنا وللقراء الكرام التعليق حول ما يضمره السيد كنا لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل عام ولابناء وكوادر زوعا اذا تجاوزوا ما هو مخطط لهم بشكل خاص حيث تضمنت اجابته بمايلي
 السيد كنا :- ان الذين يعادونه هم ثلاث اقسام او مجموعات حسب رأيه طبعا   .
القسم الاول من شعبنا عنصري لاحظ عزيزي القارئ حسب زعم السيد كنا سكرتير الحركة الاشورية الديمقراطية ومرشحها رقم 1 يقول القسم الاول عنصري لانه الكلام للسيد يونادم كنا  يريد ان اعيد له امجاد بابل واشور
القسم الثاني يريدون مني ان اعينه وزيرا واذا لم يتم تعيينهم وزراء ينقلبون ضدي ( هذا الكلام موجه تحديدا لكوادر الحركة الاشورية الديمقراطية وليس موجها بالتاكيد لكوادر تجمع التنظميات الكلدانية السرياينة الاشورية والشخصيات المستقلة
القسم الاخر يريد مني خدمات في قضاء قرقوش... اذن ماهو دوركم السياسي والخدمي وخاصة انكم رئيس كتلة يدعي انه يمثلنا تحت قبة مجلس النواب العراقي ؟؟؟؟
في جانب آخر سأله مقدم البرنامج عن  تهجير المكون المسيحي من الموصل
  اجابه السيد كنا ، لا يوجد تهجير للمسيحيين وان المعالجة قد تمت في حينها حيث ذهبنا بمعية  دولة الرئيس نوري المالكي وقائدالعمليات العسكرية الى محافظة نينوى  وتم معالجة الامر وطرد وقتل الارهابيين وانتهى الامر!!!!!!!  والان لايوجد اي تهجير او قتل للمسيحيين ..!!! هذا كل شيء
اذن، المسيحيين  الان وضعهم  آمن في الموصل ولاتوجد اتاوات ولا سيوف مسلطة على المسيحيين ولا على ابناء نينوى العزل ، مادام السيد كنا قد قلع الارهابيين من جذورهم بزيارته الميمونه واشرافه الميداني على العمليات العسكرية بمعية دولة رئيس الوزراء وقائد العمليات العسكرية في  نينوى
السيديونادم  كنا وجميع المرشحات والمرشحين من جميع القوائم الانتخابية للكوتا 
اتمنى لكم الفوز كما اتمنى لابناء شعبنا المرشحين الفوز في الانتخابات  بدون استثناء ،  ولكن عار على من يرشح نفسه او يفوز في الانتخابات بأي شكل من الاشكال وهو بعيد كل البعد من هموم ومعاناة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وعار عليه  من يحول مأساة شعبنا لمصالح ذاتية ونفعيةوشخصية وعار من يجمل الوجه القبيح للديكتاتورية والطائفية والمحسوبية  اجل توسع نفوذه وتسلطه البائس  على حساب معاناة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ،  فالله درك ولمن استخف بشعبه فلا درّ درّه     
 
2  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بابليون قائمة كلدانية للكشر أم شيعية بأمتياز في: 20:47 08/04/2014
بابليون قائمة  كلدانية للكشر أم شيعية بأمتياز

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

ادناه الخبر غير مفبرك فهو منقول من موقع ( كلدايا نت) في الخبر يؤكد وبكل صراحة ان قائمة بابليون هم ليسوا من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي  ، حيث قام الوفد بتوزيع الهدايا على العوائل “المحتاجة” بأسم قائمة بابليون،  ليس لدي تعليق اكثر من الصور المنشورة التي تعبر....... مدى ضعفنا واستغفالنا  ان يكون هكذا اناس طارئين يلعبون بمقدرات شعبنا وهذا التمادي والاستهزاء بمقدرات شعبنا المسيحي  لم يأتي من شطارة هؤلاء القادمين بقائمة انبثقت من عباءة الاسلام الشيعي السياسي  بقدر اننا لسنا اصحاب مسؤولية في قضية ومستقبل شعبنا انها مسؤولية الجميع واليكم نص الخبر المنشور في موقع كلدايا نت         
http://www.kaldaya.net/2014/News/04/Apr07_A2_ChNews.html


زيارات ونشاطات رئيس قائمة بابليون 303 الاستاذ ريان سالم الكلداني

 

زار وفدا من قائمة بابليون (303) مكون من السيدة ازهار الجلبي والسيدة رحمة عبد الكريم والسيد صالح حسين مؤسسة اضواء الحرية للتعرف على طبيعة العمل في هذه المؤسسة . من جانب اخر تم اللقاء مع العديد من النسوة الارامل والعوائل المتعففة والمحتاجة واستمع الوفد الى اهم مشاكلهم ومعاناتهم وثمن الحاضرون زيارة الوفد لهم معربين عن شكرهم وامتنانهم وفي ختام الزيارة تم توزيع المساعدات على جميع المحتاجين.
   
 
 
 


 
استقبل الاستاذ ريان سالم الكلداني رئيس قائمة بابليون 303 بمكتبه الخاص كل من الشيخ فاضل العكيلي والشيخ خضير العكيلي حيث اعرب الشيخ فاضل عن سعادته بلقاء الكلداني قائلا: ان قائمة بابليون قائمة كل مواطن يريد ان يعمل من اجل البناء وهو الهدف الذي تنادون به وبدورنا نقدم سندنا ودعمنا بكل ما نستطيع وفي ختام اللقاء ودعهم الكلداني مقدما شكره العميق لما ابدوه من مشاعر صادقة للقائمة.
المكتب الاعلامي المقر العام
 
 
 
 


 
 


 
 
 
 
 
 
 

3  الاخبار و الاحداث / اخر اخبار الانتخابات البرلمانية العراقية / شكوى الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص قائمة بابليون في: 16:42 08/04/2014
شكوى الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص قائمة بابليون

تحية طيبة
شكوى 
السيدات والسادة في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق المحترمين
نشر موقع كلدايا نت خبرا معززا بالصور ،  بقيام وفد من قائمة بابليون بتوزع المساعدات للعوائل بأسم القائمة...الخ ( الرابط ادناه )  ، واسمحو لي ان اتقدم بملاحظتين وشكوى حول ما قامت به قائمة بابليون 
اولا ان ما قامت به قائمة بابليون بتوزيع المساعدات بأسم القائمة يخالف قواعد السلوك بأستخدام المال لأستمالة اصوات الناخبين
ثانيا ان مكتب قائمة بابليون وكما هو مبين وواضح من الشخصيات المدرجة اسمائهم  والمنشورة صورهم في الخبر ليسوا من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ، لذا نرجو منكم التحقق كيف تم تسجيل القائمة من ضمن قوائم شعبنا لكي تتانفس على الكوتا الممنوحة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ، نتطلع الى النظر في الشكوى المقدمة اليكم والتحقق من ذلك  ولكم التقدير
اخيرا تقبلوا فائق احترامي 
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين في المانيا
العنوان الاليكتروني
kamelzozo@hotmail.de
 
 نص الخبر المنشور في موقع كلدايا نت         
http://www.kaldaya.net/2014/News/04/Apr07_A2_ChNews.html


زيارات ونشاطات رئيس قائمة بابليون 303 الاستاذ ريان سالم الكلداني

 
 
 
زار وفدا من قائمة بابليون (303) مكون من السيدة ازهار الجلبي والسيدة رحمة عبد الكريم والسيد صالح حسين مؤسسة اضواء الحرية للتعرف على طبيعة العمل في هذه المؤسسة . من جانب اخر تم اللقاء مع العديد من النسوة الارامل والعوائل المتعففة والمحتاجة واستمع الوفد الى اهم مشاكلهم ومعاناتهم وثمن الحاضرون زيارة الوفد لهم معربين عن شكرهم وامتنانهم وفي ختام الزيارة تم توزيع المساعدات على جميع المحتاجين.
 
 
 
 
 
 
 
استقبل الاستاذ ريان سالم الكلداني رئيس قائمة بابليون 303 بمكتبه الخاص كل من الشيخ فاضل العكيلي والشيخ خضير العكيلي حيث اعرب الشيخ فاضل عن سعادته بلقاء الكلداني قائلا: ان قائمة بابليون قائمة كل مواطن يريد ان يعمل من اجل البناء وهو الهدف الذي تنادون به وبدورنا نقدم سندنا ودعمنا بكل ما نستطيع وفي ختام اللقاء ودعهم الكلداني مقدما شكره العميق لما ابدوه من مشاعر صادقة للقائمة.
المكتب الاعلامي المقر العام
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

4  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / رد: عنكاوا كوم يهنئ أبناء شعبنا بعيد آكيتو ويخص بالذكر السوريين والعراقيين في: 17:59 31/03/2014

 بمناسبة الأول من نيسان عيد الشعب العراقي  رسالة للحكومة العراقية  
 الى بنات وابناء شعبنا العراقي الطيب
الى بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني لآشوري الاعزاء
تحية طيبة ،
بمناسبة حلول رأس السنة العراقية في الاول من نيسان من كل عام  رأس السنة الآشورية البابلية، اتقدم لكم  ولمحبيكم واصدقائكم ولجميع بنات وابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته العريقة  واطيافه الجميلة،  بأطيب التحيات واصدقها  والامنيات الجميلة على صعيد الوطن الغالي  في عراق خال من العنف والارهاب وان ينعم شعبنا جميعا  بسلام وآمان دائم بعيدا عن المحاصصة الطائفية ولبناء دولة مدنية ديمقراطية
ان  الاول من نيسان من كل عام  كان اجدادنا العراقيين من اكد  وسومر وبابل وآشور يحتفلون بعيد (اكيتو) واكيتو تعني تجدد الحياة ، ولأن الطبيعة تتجدد في حلول الربيع لذا اتخذه اجدادنا مناسبة لتقويم السنة الجديدة ، وهكذا أصبح (اكيتو) يوم اشراق وبعث الحياة والخصب وبدء عام جديد وهذه المناسبة توارثت عبر الاجيال وغدت  مناسبة شعبية  عبر التاريخ ، حيث كانت احتفالات اكيتو تبدأ في الاول من نيسان وتنهي في 12 نيسان بأقأمة الاحتفالات والمهرجات الدينية  والشعبية في بابل وآشور  تتخلها طقوس مهيبة احتفاءا بتجدد الطبيعة والحياة ...،  
واليوم اذ يحتفل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في  اقليم كردستان العراق  كل عام في الاول من نيسان بعيد راس السنة البابلية الاشورية . هذا العيد القومي الذي اقر رسميا من قبل برلمان كردستان عام 1992 (اعتباره عطلةخاصة لابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري )، وكما اعلن السيد محافظ نينوى الأستاذ اثيل النجيفي قبل ايام بأعتبار الاول من  نيسان عطلة رسمية لابناء شعبنا في محافظة نينوى ، نتطلع للحكومة العراقية ان تحذو حذوهم في جعل الأول من نيسان عطلة رسمية للاحتفال بيوم التجدد والحياة الجديدة  ليس لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وحسب  وانما لجميع العراقيين حيث ان عيد اكيتو هو ملك وتراث وتاريخ  العراقيين جميعا اصحاب حضارة وادي بين النهرين  والاحتقال به وادراجه كعطلة رسمية يعكس مدى ادراكنا واحترامنا لتاريخنا الذي نتفتخر به جميعا وهو يعكس بشكل ايجابي  لمفهوم التعايش الاخوي بين جميع مكونات العراقية ، كما انه يترجم معنى الشراكة في الوطن التي نتطلع اليها  لبناء عراق ديمقراطي فدرالي  اتحادي  متمنين لكم وكل عام وانتم  واكيتو وابناء شعبنا العراقي  بألف خير ومحبة ودمتم جميعا سالمين لعراقنا العزيز
  
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
30/ آذار/ 2014
5  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء إلى أحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الأشوري بخصوص التغييرات الديموغرافية لمناطق شعبنا في: 22:53 19/03/2014
نداء إلى أحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الأشوري بخصوص التغييرات الديموغرافية لمناطق شعبنا
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
تبرز بين فترة وأخرى وعلى صفحات مواقع شعبنا الالكترونية بيانات لهذا الحزب أو تلك المؤسسة أو تصريحات لبعض ممثلي شعبنا في الحكومة والبرلمان ، وجل تلك التصريحات والبيانات إما أن تكون من باب رفع العتب أمام شعبنا بسبب تعرض مناطقه إلى عمليات تغيير ديموغرافي متو اصلة، كالبيانات التي يصدرها تجمع التنظيمات الكلدانية المتضمنة معالجات تبقى حبرا على ورق فقط، أو تلك التصريحات التي يطل علينا بها بعض الشخصيات الكلدانية لسريانية الآشورية وأسبابها معروفه دون أن تكون لها متابعة من قيادة التجمع لما اتفقوا عليه وما أصدروا بصدده من توصيات، أو إن غايتها التسقيط السياسي لا غير. ولا أود الدخول في دحض والبرهنة على من تقع عليه المسؤولية للتغييرات الديموغرافية  التي حصلت وما تزال تحصل حتى اليوم في مناطق شعبنا ، فالكم الهائل من الوثائق المتوفرة والتي هي في حوزتنا تثبت بما لا يقبل الشك حصول عمليات التغيير الديموغرافية تدين أشخاصا بعينهم وحزبا بعينه، ولكن هذا كله لا يحل مشكلة أبناء شعبنا إذا بقينا ندور حول أنفسنا من اجل تبرئة ساحتنا وتجريم الآخر. إن مشكلتنا أو الكارثة التي ستصيبنا خلال السنوات العشر القادمة، إذا ما استمر الوضع كما هو عليه الآن في عدم معالجة الأمر والاستمرار في كيل الاتهامات والاتهامات المقابلة، فسوف لن نجد أي حل للمشكلة، بل ان السيناريو المعد سلفاً سينجح في جعلنا ندور في فلك الآخرين ومتصارعين في ما بيننا وخلق أعداء وهميين لنا من بيننا لصالح الآخرين. والهدف من كل هذا يتلخص في ضياع ما تبقى من مناطق شعبنا في عموم العراق.
وفي ضوء هذا الواقع المرّ اقترح عليكم أيها السادة الكرام أن يلتئم شملنا كمؤسسات وأحزاب وشخصيات اجتماعية وبمشاركة بعض منظمات المجتمع المدني التي يهمها مستقبل شعبنا لمناقشة أوضاع شعبنا في ضوء التغييرات الديموغرافية التي تنهش بجسد مناطق سكنانا الأصلية من اجل تعريف الرأي العام العراقي والعالمي بما يتعرض له شعبنا صراحة ومن هي الجهات التي تقف وراءه ولتكن لنا ولو مرة واحدة موقف إنساني وشعبي وبعيدا عن المصالح الذاتية أن نرفع صوتنا لنقول ما نتعرض له بشكل واضح ومباشر ، إن الاجتماع المزمع عقده يناقش وبشكل واضح التغيير الديموغرافي في مناطق شعبنا في عموم العراق “أي مناطق شعبنا في إقليم كوردستان وفي سهل نينوى الشمالي، قضاء تلكيف وبلداته وقصباته، لأبناء شعبنا وكذلك سهل نينوى الجنوبي، قضاء بخديدا بكل بلداته وقصباته، وكذلك ناحية عنكاوا وجميع مناطق تواجد شعبنا، وان يخرج الاجتماع بمحضر مفصل يوضح فيه لأبناء شعبنا أين هو أساس المشكلة ومن يقف وراء ذلك، وتشخيص سبل وأساليب العمل الناجعة لمواجهة ومعالجة تلك الآثار الناجمة عن عمليات التغيير الديموغرافي في مناطق شعبنا. 
إن الشعور بالمسؤولية وتحديد التحديات التي تواجه شعبنا ووضع النقاط على الحروف حول مصير ومستقبل أبناء وبنات شعبنا في مناطق سكنه التاريخية والحالية ، يعد التزاماً أخلاقيا ووطنياً تجاه قضية شعبنا العادلة،  علينا أن نعمل بضمير إنساني حي باتجاه مناطق شعبنا وتاريخه ومستقبله. وهذا الموقف الصارم يحتم علينا مكاشفة شعبنا ومكاشفة أبناء شعبنا في العراق بما آل إليه مصير شعبنا ، لذا أدعو جميع تنظيمات ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والمهتمين والمناصرين للدفاع عن قضايا شعبنا للعمل من اجل الدعوة الجادة والمسؤولة إلى عقد اجتماع موسع ومركز يبحث في موضوع واحد هو التغييرات الديموغرافية التي حصلت وتحصل في مناطق شعبنا الأصلية وما يمكن أن نتخذه من خطوات في هذا الصدد. كما يمكن أن يعقد هذا الاجتماع برعاية طرف محايد من منظمات المجتمع المدني إذا تطلب الأمر ذلك ، ولكم  التقدير. 



6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تلفزيون المنار وافتراءاته في منح الجنسية الالمانية للمسلمين في: 21:26 10/03/2014
تلفزيون المنار وافتراءاته في منح الجنسية الالمانية للمسلمين

kamelzozo@hotmail.de كامل زومايا /
يوم امس الاحد 09/03/2014  شاهدت على قناة المنار  مقطعا من برنامج يقدمه السيد يحيى ابو زكريا حيث استعرض في حديثه بأكاذيب وافتراءت بدون خجل وفي الوقت نفسه كانوا ضيوفه يؤيدونه بما ذهب اليه من افتراءات وتشويه فاضح لموقف الحكومة الالمانية من العرب المسلمين ، حيث ادعى السيد يحيى ابو زكريا بأن كره الاوربيين وخاصة الالمان للعرب المسلمين فاق اي تصور، فيدعي السيد يحيى بأن كل من يقدم على طلب التجنس في المانيا وخاصة من المسلمين العرب ،  عليه ان يجيب على عشرين سؤال والاسئلة كما يقول كلها شخصية فعلى سبيل المثال ذكر مقدم البرنامج ،  بأن احد الاسئلة هو في حالة قدومك الى البيت ورأيت زوجتك تخونك مع شخص اخر فماذا تفعل ؟؟ وهنا يؤكد المفترتي ، بأن الحكومة الالمانية تسعى من وراء ذلك للتعرف الى مستوى الاندماج لدى العرب المسلمين ، فأن قال ان المسألة عادية فتمنح له الجنسية فورا ، واما اذا اجاب بانه سوف يقتلها ، حينئذ يتبين بأنه مازال ملتزما بعقيدته الاسلامية!!؟ ، كذلك اشار الى سؤال آخر حسب ادعائه ان كان لديك ابن  من المثليين او جاءت ابنتك مع صديقها ..الخ من الكلام الفارغ ، طبعا كانوا ضيوفه يؤيدونه بما يقول ، وبسبب جملة من الاكاذيب رحت ابحث عن قناة اخرى لمعرفة آخر اخبار الراهبات الاسرى والمختطفين اكثر من مئة يوم بين ايدي الارهابيين الموغلين لحد النخاع بقيم التسامح والعيش المشترك
 
لست في موقع حكومي ولا احتاجه ، ان ادافع عن سياسة المانيا باتجاه  الاجانب واللاجئين ولكن لابد ان نتسم بمصداقية وعرفانا بالجميل للدول التي آوتنا عندما كان ومايزال سيف الجلاد مسلمطا على رقاب الشعوب العربية والاسلامية ، وحصيلة تجربتي ومنذ قدومي الى المانيا هاربا من بطش حكام بلدي عام 1996 ،  كنت ومازلت مهتما بشؤون اللاجئين والاجانب والدفاع عن مصالحهم امام الحكومة الالمانية بدوائرها المتعددة لضالح الاجانب ومقدمي طلب اللجوء، وهناك الكثير من التصرفات والقوانين التي تحد من احترام حقوق الانسان في المانيا وخاصة في مجال الاندماج للاجانب ولكن وللحقيقة نقول بأن كل هذا ليس له علاقه من قريب او من بعيد بموقفهم من المسلمين كمسلمين ولكن هو موقفا  ليس بجديد للاحزاب اليمينية بخصوص الاجانب واستقبال اللاجئين ومحاولتهم في تقنين الفرص امام الفارين من جحيم انظمتنا الديكتاتورية في الشرق الاوسط ومن الدول الاسلامية بشكل خاص   
ان تشويه الحقائق والافتراءات لاتخدم من يبحث عن فرصة للاندماج في هذه المجتمعات بل هذه الافتراءات تصب في صالح تلك الدوائر  ذات التوجه اليميني والمعادي للاجانب لتجد ضالتها من هكذا افتراءات  ولتبرهن على صحة مواقفها باتجاه الحد من ترسيخ الاندماج بين الشعب المضيف والاجنبي القادم
ان الافتراءات التي قدمتها قناة المنار الفضائية لم تكن  مجرد اكاذيب وتشويه الحقائق بهدف الحد من الهجرة او تبيان “قيم الاسلامية السمحاء” كما يدعي السيد يحيى ابو زكريا بقدر انها تزيد سعير  الاحتقان الطائفي والمذهبي والعداء غير المبرر والذي اصلا مستندا على اكاذيب لا تصمد امام انظار المقيمين في اوربا وفي المانيا تحديدا في دحض ماذهب اليه معد البرنامج في قناة المنار ، ان هذا الاسلوب الرخيص يجعل من منظمات المجتمع المدني والناشطين في هذا المجال دفاعهم عن قضايا اللجوء وحقوق الاجانب في بعض الاحيان في موقف محرج وصعب امام هذه ، الاكاذيب الملفقة، وهذا لايعني بانه لاتوجد انتهاكات لحقوق الانسان في المانيا وخاصة في صفوف الاجانب واللاجئين ليس بسبب دينهم اوعرقهم بقدر ما يتبناه اليمين من سياسة تقوم على اساس  تقليص تلك الحقوق التي كان يتمتع بها اللاجئ او مقدمي طلب اللجوء ايام الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي وان تقليص ما كان يمنح لللاجئين كان واضحا بعد الوحدة الالمانية في تشرين الاول 1990 والقرارات الصادرة في سنة 1996 بتعريف من هو اللاجئ السياسي وتعديله بعيدا عن الدستور الالماني ؟ وكذلك ماصدر عن قانون الهجرة في سنة 2002 و2004 ، ومع كل الاشكاليات والاخفاقات في تطبيق بعض المعايير في احترام حقوق الانسان العالمية،  تبقى المانيا والدول الاوربية احترامها لحقوق الانسان وحقوق الوافدين للعمل وطالبي اللجوء افضل بكثير ولا يوجد اي شبه للمقارنه بالدول التي تتدعي بالاسلام حيث ان معظم الاحزاب الاسلامية بدون استثناء التي تحكم وتستبد بسلطتها بعيدة كل البعد بالتعامل برقي مع حقوق الانسان ليس مع الاجانب بل حتى مع ابناء  جلدتهم ان كان مسلما سنيا باتجاه اخيه  الشيعي او بالعكس وهذا ما نشهده اليوم ،  ناهيك عن موقفهم اللاانساني ان كان سنيا او شيعيا من المكونات الاخرى غير المسلمة وهنا اقصد بالتاكيد السني والشيعي السياسي وليس عامة الشعب المغلوب
على امرهم، فأتقوا الله ياسيد يحيى ابو زكريا وقناة المنار في تلك الافتراءات المخجلة
     
7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صح النوم يا نائب هل حقا يوجد تغيير ديموغرافي اسأل رابي يونادم كنا في: 22:55 02/03/2014
صح النوم يا نائب هل حقا يوجد تغيير ديموغرافي اسأل رابي يونادم كنا

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de   
انه الزمن الاغبر عندما يراد استغفالنا في وضح النهار ، انه الزمن الردئ عندما تستخف بعقولنا ايها النائب !!!  ، فلا ادري ان كنت غافيا وصحوت فجأة بسبب  الانتخابات على الابواب ام هي سمه يتصف فيها من يحاول ان يبحث عن مخرجا لادائه السلبي خلال الفترة السابقة ..
ان تصريحاتكم وانت متثائب يامولانا النايب سوف لا تنطلي على شعبنا ، فأين كنت ومن معكم من معاناة شعبنا ومحنته!!!؟ حيث كانت ومازالت مناطقنا ينهش فيها التغيير الديموغرافي كالسرطان  لتغيير هويتنا وخصوصيتنا  الثقافية والدينية في سهل ننيوى بعمليات  ممنهجة باساليب شتى وتحت مسميات مختلفة فتارة تحت يافطة الاستثمار وتارة اخرى عبر بناء مجمعات سكنية وبناء حسينيات ومدارس اسلامية هنا وهناك ، وانتم لم تحركوا ساكنا طوال السنين المنصرمة ، كما  لا علم لي يا سيادة  النائب هل اطلعتم على تصريح السيد يونادم كنا  لموقع عنكاوا دوت كوم على هامش مؤتمر اصدقاء برطلة الذي انعقد في 23/11/2013 تصريحه الانفعالي مبررا بما يجري لمناطق شعبنا  ” بأ ن عمليات التغيير الديموغرافي التي تطال مناطق شعبنا في برطلة ناجما بسبب  نزوح العائلات الشبكية المستهدفة في الموصل إلى المنطقة،
وهنا من حقنا ان نتسائل منكم ياسيادة النائب ومن السيد يونادم كنا هل انتم تمثلون مصالح الطائفة الشيعية السياسية في العراق ؟؟؟؟، حيث ويبدو كذلك  للمتتبع انكم تكيلون بمكيالين ففي تلكيف تغيير ديموغرافي وفي برطلة ليس تغييرا ديموغرافيا ولكنه ناجما عن استهداف العائلات الشبكية ليس الا ؟؟ فيا ترى لمصلحة من ؟ ومغازلة من ؟

الرابط ادناه تصريح للسيد النائب عماد يوخنا يتهم مسؤوليين بالاستحواذ على املاك المسيحيين في قضاء تلكيف
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,728531.0.html
 
 الرابط ادناه تصريح الاستاذ يونادم كنا لموقع عنكاوا دوت كوم
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,712700.msg6156051.html#msg6156051
     
 
8  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / مراسيم درب الصليب في دريسدن في: 22:52 02/03/2014

جمعية سورايا في دريسدن تهديكم اطيب تحياتها وتود اعلامكم بانها ستقيم بمناسبة حلول الصوم الكبير بتنظيم كل يوم جمعة في تمام الساعة السابعة مساء  مراسيم درب الصليب و في تواريخ التالية:
الجمعة الاولى بتاريخ  7.3.2014
الجمعة الثانية بتاريخ 14.3.2014
الجمعة الثالثة بتاريخ 21.3.2014
الجمعة الرابعة بتاريخ 28.3.2014
الجمعة الخامسة بتاريخ 4.4.2014
الجمعة السادسة بتاريخ 11.4.2014
ذالك على العنوان التالي  :Herz-Jesu-Gemeindeفي كنيسة
   
 يمكنكم الذهاب الى عنوان بلباص رقم 64 و ترام رقم 10 و4و Mosenstraß   
وعلى الذين يريدون ذهاب بسيارة على عنوان التالي:
Borsbergstraße13.01309 Dresden
للاستفسار والمزيد من المعلومات اتصال على رقم تالي 1738340853الاخ روني نرسيس مسؤول علاقات الاجتماعية
الهيئة الادارية لجمعية سورايا في المانيا
9  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / رئيس الامانةالعامة المنبثقة عن مؤتمر أصدقاء برطلة يزور مكتب الحركة الديمقراطية الآشورية في أربيل في: 21:51 13/12/2013

رئيس الامانةالعامة المنبثقة عن مؤتمر أصدقاء برطلة يزور مكتب الحركة الديمقراطية الآشورية في أربيل



اربيل :
زار في 10/كانون الاول /2013  كامل زومايا رئيس الامانة العامة المنبثقة عن مؤتمر اصدقاء برطلة اليوم مكتب الحركة الديمقراطية الآشورية في اربيل واستقبل من قبل السيد ادريس ميرزا مسؤول فرع الحركة مرحبا به ، وتحدث في اللقاء زومايا عن اسباب انعقاد مؤتمر اصدقاء برطلة واهدافه ، واكد انه منذ النداء الاول في نيسان/2013،   والذي حمل النداء اسم برطلة كرمز لما تتعرض له هذه البلدة العريقة الموغلة في التاريخ تتعرض الى اجحاف كبير لتغيير معالمها بشتى الوسائل ،الا ان النداء كان يحمل في طياته ايضا العمل على وقف وازالة كافة التغييرات الديموغرافية لمناطق شعبنا في سهل نينوى والعراق ، وكذلك ما تبقى من التجاوزات في اقليم كوردستان العراق التي شرعت حكومة كوردستان في انهاء الملف وخاصة في الكابينة الخامسة ، كما اكد  زومايا ان المؤتمر ناقش وتفاعل مع جميع الافكار والمقترحات الواردة والتي ساهمت ومن خلال مناقشات مستفيضة بأنجاح المؤتمر حيث أقر المؤتمر بأغلبية الاصوات  اسم المنظمة " بالمنظمة الديمقراطية ضد التغييرالديمغرافي لمناطق المسيحيين في العراق "، كما سلم زومايا نسخة من  البيان الختامي والتوصيات للسيد ميرزا مسؤول مكتب الحركة في اربيل ، وتطرق زومايا للاجتماع الاول للمنظمة الذي عقد في برطلة يوم امس الاول في 8/كانون الاول/2013 وتكليفه بملف ما تبقى من التجاوزات على اراضي شعبنا في اقليم كوردستان العراق ،  وبهذه المناسبة طالب كامل زومايا رئيس الامانة العامة للمنظمة المنبثقة من مؤتمر اصدقاء برطلة ان تدعم الحركة الديمقراطية الاشورية  جهوده من خلال  تقديمها لبيانات او كشوفات او اي معلومة للتجاوزات المسجلة لديهم  على مناطق شعبنا في  اقليم كوردستان من اجل التحرك عليها مستقبلا ..
من جانبه شكر السيد ادريس ميرزا مسؤول فرع اربيل للحركة الاشورية الديمقراطية  لزيارة كامل زومايا  رئيس الامانة العامة للمنظمة الديمقراطية ضد التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الاصلية في العراق لمكتب الحركة  وشكره الجزيل للتوضيح حول اسم المؤتمر  “مؤتمر أصدقاء برطلة “ والذي ازال الالتباس حول تسمية المؤتمر بأصدقاء برطلة ، حيث اكد السيد ميرزا انهم في الحركة الديمقراطية الاشورية  مع اي جهد يخدم قضية شعبنا ، كما أكد السيد ادريس ميرزا بأنه سوف يطلعه على ملف التجاوزات حال الحصول عليه ،لانه قد استلم مسؤولية فرع اربيل حديثا
في نهاية اللقاء تم الاتفاق على المزيد من اللقاءات خدمة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، هذا وودع كامل زومايا من قبل السيد ادريس ميرزا مسؤول فرع زوعا بنفس حفاوة الاستقبال.
10  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / كلمة د. كاظم حبيب رئيس اللجنة المشرفة العليا لمؤتمر اصدقاء برطلة في المؤتمر في: 17:07 03/12/2013
كلمة د. كاظم حبيب رئيس اللجنة المشرفة العليا لمؤتمر اصدقاء برطلة في المؤتمر


الأخ الفاضل ممثل السيد رئيس إقليم كردستان العراق
السيدة الأولى الأخت الفاضلة هيروخان أحمد
السيدات والسادة الضيوف الكرام
الأخوات والأخوة مندوبو المؤتمر الأول لأصدقاء برطلَّة
يسعدني باسم اللجنة التحضيرية العليا لعقد المؤتمر الأول لأصدقاء برطلة أن أن أرحب بكم بمدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق وأن أحييكم أجمل تحية وأشكركم على تجشمكم عناء السفر أو الحضور للمشاركة بأعمال المؤتمر وأعلان تضامنكم الإنساني مع مواطناتنا ومواطنينا من مسيحيي العراق الذين كانوا وما زالوا يعانون من مشكلات جمة تجعلهم يعيشون الغربة الشديدة وهم في وطنهم.
يواجه العراق في المرحلة الراهنة كوارث كثيرة ومصاعب لا حصر لها وفي كل المجالات. فكل يوم يستشهد من أبناء وبنات وطننا المشترك الكثير من الأبرياء على أيدي قوى الإرهاب الدموية المتطرفة والمليشيات الطائفية المسلحة. ولم يكن نصيب أتباع الديانات والمذاهب بالعراق قليلاً بل مرعباً وغير منقطع، وخاصة من أتباع الديانة المسيحية والمندائية والإيزيدية، إضافة إلى الكثير من أتباع المذهبين الشيعي والسني في الإسلام. وإذا كانت هذه الحقيقة المرة مصيبة عظمى، فأن المصيبة الأعظم هي الخسارة الفادحة التي يتحملها الشعب العراقي حتى الآن في واحد من أقدم مكوناته الأصيلة، خسارة مستمرة لمزيد من عائلات المكون المسيحي الذين شاركوا وما زالوا يشاركون في بناء الحضارة والثقافة والعمران في هذه المنطقة من العالم، في أرض الرافدين السمحاء ومنذ ألاف السنين، والتي تتمثل بالهجرة المستمرة إلى خارج البلاد، إذ لم يبق في البلاد في أحسن التقديرات حوالي 300 ألف نسمة بعد أن كانوا أضعاف هذا الرقم بسبب السياسات والقوانين والإجراءات الجائرة التي صدرت ومورست في عهد الدكتاتورية البعثية الصدامية التي ما تزال فاعلة والتي استهدفت وما تزال تستهدف إجبار العائلات المسيحية على الهجرة القسرية من خلال شراء أراضيهم ودورهم أو تغيير جنس الأرض في مناطقهم وتوزيعها على العرب أو أتباع ديانة أخرى قادمين من مناطق أخرى أو التجاوز عليها بشتى الطرق غير المشروعة أو حرق دورهم وكنائسهم وقتلهم وبث الرعب في صفوفهم لإجبارهم على الهجرة. وما حصل ويحصل ضد المسيحيين من أبناء وبنات وطننا المشترك بعد سقوط الدكتاتورية الغاشمة وفي ظل نظام المحاصصة الطائفية يفوق كل تصور ويثير ألف تساؤل وتساؤل حول الأهداف الشريرة المبيتة ضد هذا المكون المسيحي الأصيل بالعراق. وعلينا هنا أن لا ننسى دوماً بأن من لا أرض له ولا حرية لا وطن له أيضاً. وهي مشكلة إنسانية كبيرة ومعقدة.
كلكم شهود على ما تتعرض له العائلات المسيحية ومنذ عقود من عمليات تغيير ديمغرافي (سكاني) في مناطق سكناهم التي ولدوا فيها وولد فيها أجدادهم منذ الآف السنين. وقد مارست الحكومات العراقية المتعاقبة منذ سنوات كثيرة هذه السياسة ودفعت بجماعات من العرب ومن أتباع ديانة أخرى لتمارس تطبيق تلك الإجراءات المرفوضة إنسانياً ودستوريا ودوليا. ويبدو أن هناك أجندات محلية وإقليمية وقوى أجنبية تلعب دورها وتحاول ضرب الجماعات الدينية المتعددة ببعضها، تماماً كما حصل مع عمليات التغيير الديمغرافي لمناطق الكرد بالعراقوالتي لا تزال غير محلولة حتى الآن رغم تأكيد المادة 140 من الدستور العراقي على ضرورة حلها في فترة محددة لصالح المكونات القومية للشعب العراقي كافة.
تقدم ناحية برطلة نموذجاً للتغيير الديمغرافي الجاري في مناطق سكن المسيحيين، إذ كان سكانها المسيحيون يشكلون قبل أقل من ثلاثين عاماً100 بالمائة،في حين أصبح المسيحيون يشكلون اليوم أقل من 40% من مجموع السكان،بينما أصبح الشبك يشكلون أكثر من 60% من مجموع السكان. ويلاحظ هذا التغيير على أجواء وطقوس وتقاليد وأزياء المدينة والتي أنتجت وتنتج يومياً الكثير من المشكلات والتعقيدات لظروف حياة ومعيشة وعمل واعياد واحتفالات المسيحيين على نحو خاص.
هناك أدوات وأساليب كثيرة تستخدم خلال الفترات الأخيرة لتحقيق التغيير الديمغرافي مما يجد المواطن المسيحي نفسه أمام حالة من الضياع والغربة في وطنه التاريخي وأرضه الطيبة كما يهدد برزقه وبيته ويُدفع عنوة إلى الهجرة والتي تعتبر بكل المقايسس هجرة قسرية جائرة.
إن المبادرة لعقد هذا المؤتمر جاءت من شخصيات عراقية محبة لهذا الوطن ومكوناته القومية والدينية والمذهبية والفكرية وتسعى إلى حماية المسيحيين من الإرهاب والاغتراب والهجرة، كما تسعى لحماية كل المكونات العراقية والدفاع عن مصالحها وتريد تجاوز كل الأسباب التي تقود إلى الصراع والنزاع بين هذه المكونات بسبب الأرض أو أي سبب آخر. إن اللجنة التحضيرية ترى بأن المؤتمر يواجه ضرورة تأكيد المهمات التالية:
1.   العمل على تأمين حماية فعلية للمسيحيين كافة وأينما كانوا، كما يراد ذلك لكل المكونات الأخرى من جانب الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، كما هو الحال بالإقليم.
2.   اعتبار عمليات التغيير الديمغرافي التي جرت خلال السنوات المنصرمة والتي تجري حالياً غير شرعية ومناهضة للدستور العراقي ولكل اللوائح الإنسانية الدولية وحقوق الإنسان والمواطنة. وهذا يعني ضرورة استعادة المسيحيين لأراضيهم ودورهم وتأمين مستلزمات تحقيق هذا الهدف، بما في ذلك التعويض المالي.
3.   إيقاف عمليات التغيير الديمغرافي الجارية حتى الآن في ناحية برطلة ومناطق أخرى في سهل نينوى، وكذلك إزالة التجاوزات التي مارسها أشخاص وبمساعدة بعض المسؤولين الكرد في عنكاوة أو غيرهامن مناطق سكن المسيحيين في الإقليم.
4.   العمل على إيقاف الهجرة المسيحية نحو العالم الخارجي لما في ذلك من خسارة فادحة لواحد مهم وأصيل من مكونات شعبنا العراقي. وكذلك السعي لإعادة المهجرين للراغبين في العودة وتوفير مستلزمات ذلك.
5.   تعزيز التضامن الأخوي بين اتباع جميع الديانات والمذاهب بالعراق وإعادة بناء الثقة والاحترام المتبادلين بين هذه المكونات ومنع التجاوز بكل أشكاله.
6.   توفير المستلزمات الإدارية والخدمية الضرورية لعيش المكونات الأخرى، وخاصة الشبك، في مناطق سكناهم وإصدار التشريعات أو تأمين التعويضات المالية لهذا الغرض بما يمنع اللجوء إلى عمليات تغيير ديمغرافي غير شرعية في مناطق سكن المسيحيين أو غيرهم.
7.   تحقيق التفاعل الإيجابي بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم والمسؤولين في محافظة نينوى لضمان إقامة تقسيمات إدارية جديدة وخدمات صحية وتعليمية وعامةمناسبة تسمح للشبك بشكل خاص على البقاء في مناطق سكناهم الأصلية ورفع التجاوزات الحاصلة عليهم ومنع نشوء نزاعات بين هذه المكونات وتوفير الحماية لهم من كيد التكفيريين.
8.   العمل الجاد لإيقاف تدخل المسؤولين من الدول المجاورة بالشؤون الداخلية للمكونات العراقية وتأثيرهم المباشر ضد المكون المسيحي ومساعدة الأخرين بالمال لتحقيق التغيير الديمغرافي والذي يقود إلى هجرة المسيحيين وخاصة الفقراء والمعوزين منهم.   
10 إن الحلول العملية لهذه المشكلات بيد الحكومة الاتحادية والمسؤولين في محافظة نينوى وبالتعاون مع حكومة إقليم كردستان والتي تنتظر المبادرة لمعالجتها بإصدار التشريعات المناسبة واتخاذ الإجراءات الضرور قبل أن تتحول إلى مشكلة إقليمية ودولية.
أشكركم لحسن انتباهكم وتفاعلكم مع قضايا مواطني ومواطنات وطننا الحبيب
مع الشكر الجزيل.
11  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / كلمة هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق في: 15:34 02/12/2013
فخامة السيد رئيس اقليم كوردستان الاستاذ مسعود البارزاني المحترم
 السيدات السادة مسؤولي الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني المحترمون
السيدات والسادة الحضور المحترمون
السيدات والسادة اعضاء مؤتمر اصدقاء برطلة المحترمون
طاب يومكم  واسعدت اوقاتكم
ينعقد  هذا المؤتمر في اجواء مشحونة وتوترات ليس اقلها تلك القضية التي باتت تؤرق وجودنا وتهدد المؤسسة الفيدرالية التي أقرها شعبنا من جهة، وتهدد نسيج  قوس قزح مجتمعنا العراقي بالتمزق من جهة أخرى. تعتبر عمليات التغيير الديمغرافي ولأي سبب كان مرفوضة على وفق القوانين الدولية وتعتبر مخالفة لحقوق الشعوب ومصالحها وخصوصياتها وتسبب في نشوء الكثير من الآلام لهذا المكون أو ذاك الذي يتعرض لها.
نحن اليوم نلتقي ها هنا في مؤتمر بأمل المساهمة في معالجة مسلسل التغيير الديمغرافي وجراحاته الفاغرة انسانيا وحقوقيا وميدانيا في واقعنا ويعيد الحقوق  لاهلها وينصفهم في مطالبهم.
هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق قد ناهضت اعمال التغيير الديمغرافي والتغيير السكاني لمكونات شعب العراق منذ فترة ليست بالقليلة وكانت قد خصصت ملفا خاصا  بالتغيير الديمغرافي  ليكون من الملفات المهمة والساخنة في هيئتنا مما يدفعنا إلى التعاون معا وتظافر كل الجهود لمناهضة جميع عمليات التغيير الديمغرافي للمكونات الاصيلة والاصلية في العراق ونقف معا سدا مانعا ضده لحماية تلك المكونات وإيقاف الهجرة القسرية التي يتعرضون إليها لتلك الأسباب، سواء كانوا من المسيحيين أم الصابئة المندائيين أم الإيزيديين أم الشبك أو البهائيين أم غيرهم. إذ إن عدم الحل سيبقي المفخخات الارهابية كما حصل في مدينة الموصل وهددت اكثر من ثلاث مائة عائلة شبكية من المذهب الشيعي بمغادرة اماكن تواجدهم في الموصل.
ولعل حال التنسيق بين الطرفين وتفعيل برامج ذات افاق ميدانية هو الاساس والتاسيس لحل جوهري  منتظر
وتناشد هيئة الدفاع عن الديانات والمذاهب  في العراق القيادات العراقية في الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بضرورة الاستعجال في حل اشكاليات المادة 140 من الدستور وتطبيقها بالسرعة الممكنة لما لها من تاثير مباشر على علاقات المكونات العراقية المتواجدة في المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان في ما بينها.
كما نناشد البرلمان العراقي بضرورة  تشريع قوانين تؤمن على حقوق المكونات العراقية وتأمين حياتهم ومناطق سكناهم والمحافظة على ممتلكاتهم  ودور عبادتهم
ضرورة تحسين الحالة الاقتصادية للمناطق المذكورة لما لها من تاثير مباشر في تطوير حياتهم وتامين مستقبل افضل لابنائهم
واخير وليس اخرا ضرورة الاهتمام الكامل في توفير مستلزمات الامن والسلام في كافة مناطق العراق لصد هجمات الارهاب الموجهة ضد الشعب وخاصة هذه المكونات التي اصبحت مستهدفة اكثر من قبل قوى الارهاب وبها سوف نحد من الهجرة القسرية وظاهرة التشتت التي تعاني منها هذه المكونات
 بوركت جهودكم الخيرة  متمنين الموفقية والنجاح للمؤتمر
ولنبقى معا وسوية في الطريق السليم والامين لتحقيق اهدافنا الانسانية 
ولنناهض كل اعمال التغيير الديمغرافي في العراق  ولكافة المكونات دون استثناء 
شكرا لكم والسلام عليكم
الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

12  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / كلمة زهير كاظم عبود في مؤتمر أصدقاء برطلة في: 17:53 01/12/2013

التغيير الديموغرافي المنظم لن يسمح بأن تتسع مساحة السلام والمحبة والتآخي بين المكونات العراقية


النظرة القانونية للتغيير الديموغرافي

   زهير كاظم عبود


مورست عمليات التهجير السكاني المنظم في عدد من مناطق العالم، ولقيت ليس فقط استهجان واستنكار ورفض العالم المتمدن، بل جوبهت بحملة مضادة من رجال القانون الدولي والمعنيين بحقوق الإنسان، بالنظر لكون هذا النوع من الفعل يشكل جريمة انسانية ويعمد الى تغيير معالم مناطق جغرافية بالإضافة الى حالة القسر التي تتم ممارستها في تهجير سكانها الأصليين وترويعهم وإجبارهم على ترك المنطقة لتغيير واقعها الديموغرافي.
ونقصد بالتهجير القسري، تلك الحملات المنظمة في النقل المباشر او غير المباشر على سكان منطقة من المناطق وإحلال سكان آخرين بدائل عنهم أو تركها خالية من سكانها، وذلك لأغراض دينية أو طائفية أو قومية أو سياسية، وذلك بممارسة كافة الوسائل القسرية أو الترهيبية او الترغيبية.
ويمكن ان يكون التغيير السكاني على شكل حملات منظمة وبأوقات ليس بالضرورة ان تكون في زمن واحد محدد، انما يمكن ان تكون بأوقات متفرقة يجمعها وحدة الغرض والقصد، وتعني عبارة التملك الواردة في النص الدستوري , كل اشكال التملك بما فيها عمليات توزيع الأراضي من قبل ادارة الدولة تحت شتى الأسباب والأشكال بما فيها عمليات الأستملاك، وعمليات البيع والشراء التي تتم وفق القانون بين المواطنين لصالح عملية التغيير السكاني المنظم والتي تنتج تغييرا ديموغرافيا في بناء هذه المناطق دينيا او طائفيا اوقوميا او سياسيا، وبالتالي يحدث تغييرا سكانيا مقصودا.
كما ان الحظر الذي ورد في نص الفقرة الدستورية في الدستور العراقي على التملك لإغراض التغيير السكاني جاء ضمن احكام صيانة الملكية الخاصة التي حماها الدستور قانونا، ومن اجل الحفاظ على الهوية السكانية للمناطق الجغرافية في العراق القومية منها أوالاثنية أوالدينية أوالمذهبية، والتي تعرضت الى هذا النوع من التغيير السكاني المرفوض، وقد اوضح المشرع بعدم جواز نزع الملكية إلا لإغراض المنفعة العامة ومقابل تعويض عادل، وان النص اباح للعراقي ان يتملك في اي مكان في العراق الا انه منع منعا باتا وقاطعا التملك لأغراض التغيير السكاني المقصود.
وازدادت في الفترة الاخيرة حالات انتهاك قواعد القانون الإنساني في مناطق متعددة من العالم، وليس بعيدا عنا تلك الحملات التي تقوم بها اسرائيل لتغيير معالم المدن الفلسطينية لأغراض دينية وسياسية وبشكل مستمر، كما لم تزل ذاكرتنا محملة بالجرائم التي ارتكبها النظام الصدامي الدكتاتوري بحق مناطق عديدة في كوردستان العراق في كركوك مثلا، وشملت ايضا قرى مسيحية وايزيدية بطرق تهجير اهلها وإلغاء عقودهم الزراعية وتغيير اصناف الاراضي الزراعية وتحويلها الى اراضي عقارية سكنية وتوزيعها على غير سكانها.
وكان المشرع العراقي قد التفت الى هذه الناحية، وانسجاما مع مقررات المؤتمرات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، جاء نص الفقرة ب / ثالثا من المادة 23 من الدستور يؤكد على حظر التملك لأغراض التغيير السكاني للأفراد والجماعات، يعني هذا أن أي شكل من اشكال التملك يكون بهدف التغيير السكاني يكون باطلا ومخالفا للدستور، وكل عملية انتقال وتمليك من هذا النوع تشكل مخالفة قانونية، حيث ان كل قانون يخالف الدستور يكون باطلا ولا سند اساسي له، ولهذا فأننا نعتقد بأن كل عمليات نقل الملكية وتوزيع الأراضي التي تمت على أساس التغيير السكاني المقصود لاتستند على قاعدة قانونية سليمة، ومبنية على أسس باطلة وكل ما بني على الباطل يمكن ابطاله، وإزاء ما يجري في ناحية برطلة من تغيير سكاني منظم بقصد احداث تغييرات كلية في كافة النواحي الاجتماعية والسياسية والدينية والديموغرافية بهدف اضعاف وإنهاء المكون المسيحي فيها يعد انتهاكا خطيرا وتعديا على مدينة عرفها التاريخ العراقي القديم والحديث، بالإضافة الى كون العملية تشكل سابقة خطيرة في انتهاك وضع المدينة من ناحية التغيير السكاني لأسباب دينية، مما يوجب ان يكون للحكومة والمعنيين حماية الناس والمدينة من هذا الانتهاك المنظم والمستمر باعتبار ان لكل فرد الحق في الحياة والأمن والحرية، وان هذا التهجير والتغيير السكاني يعتبر من قبيل الحرمان من هذه الحقوق.
وبالرغم من وجود الحظر الدستوري على التغيير السكاني المنظم فان قانون مكافحة الارهاب رقم (13) لسنة 2005 لم ينص على ذكرها ضمن الجرائم الارهابية التي اوردها، كما لم نجد في متن قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل نصا يحكم جريمة التغيير السكاني المقصود مما يستوجب انسجاما مع النص الدستوري ان تكون هناك عقوبة رادعة لمن يمارس تلك العمليات وفقا لنص قانوني يعاقب على ارتكاب مثل هذا الفعل.
برطلة التي عرفها تاريخ الآشوريين، وكانت من بين اوائل المدن التي سكنها المسيحيون في العراق، وعرفت بتجمع سكانها وكنيستها وبأسماء رموز كبيرة قدمتها المدينة لتساهم في تاريخ العراق الحديث، وكانت مثالا كبيرا للتسامح والتعايش الديني، وبقيت ملاذا ومرجعا لأهلها ممن هاجروا الى بغداد وبقية المدن، إلا انهم لم يفرطوا بمساكنهم وأملاكهم حيث بقيت مدينة مسيحية بشكل واضح ومعروف لكل ابناء المنطقة والعراق، مع وجود اعداد من المسلمين الكورد والعرب ممن يسكنها معهم بسلام ومودة وانسجام يشكل الغاية الأساسية من هذا التجانس العراقي.
وكانت هذه المدينة قد تعرضت عمدا لتغيير سكاني منظم ومقصود في عهد النظام البائد، اذ قامت السلطة حينها بتوزيع اراضي في المدينة كمنحة لعدد من العسكريين والمسؤولين البعثيين، حيث تم تمليكهم قطع اراضي سكنية أوزراعية بعد التعدي على حقوق مالكيها وأصحاب حقوق التصرف فيها، وبالرغم من ذلك بقيت المدينة معروفة بساكنيها حتى حل الزمن الجديد وبدأت هجرة جديدة للعراقيين ومن نوع آخر طلبا للأمان الذي افتقدته العاصمة ومدن العراق الآخرى، وبقي منهم من رغب بالبقاء وعاد الآخرين الى اماكنهم بعد استقرار الوضع الأمني في مدنهم، ثم بدأت حملة أخرى لشراء الأراضي السكنية والزراعية من قبل سكان مناطق متجاورة على أثر هجرة العديد من سكانها بنتيجة الأعمال الإرهابية والتي طالت اهل برطلة مما افقدها خصوصيتها وغير من تركيبة سكانها أثر تعرضهم للاغتيالات والتهديد.
أن هذا التغيير المقصود والمخطط له لم يكن اعتباطيا أو عفويا أنما جاء بقصد تهجير اهلها وقسرهم على الهجرة والرحيل، بالإضافة الى تعمد مضايقتهم في طقوسهم ومناسباتهم الدينية، وتحويل المدينة الى غير ثوبها وشكلها بقصد التغيير الديموغرافي المنظم وفقا للمنهج الشوفيني الذي كانت تنهجه السلطة في حينها، وكذلك المحاولات التي تسلكها السلطة وبعض الأحزاب اليوم.
وإزاء ماتقدم فأننا أمام حالة من حالات الخرق الدستوري تتطلب منا ان نقف نتصدى لتلك الظاهرة، وأن نطالب الحكومة الالتزام بنصوص الدستور وتطبيق القوانين بدقة وبعدالة المساواة بين العراقيين في الحقوق والواجبات، وأن نطالب ايضا حماية وضع المدينة والناس الساكنين فيها من هذا التغيير الذي يفقدها خصوصيتها وتاريخها بإيقاف حالة الزحف والاستحواذ والتعدي على اراضيها، وذلك بمنع تحويل الاراضي الزراعية الى سكنية وتمليكها لغير سكان المدينة، ورفع التجاوزات الحاصلة من محافظة نينوى التي تتبعها الناحية، ومنع منح اجازات بناء جوامع وأماكن دينية في غير محلها، إذ ليس من مصلحة العراق ولامصلحة اهله تحويل مدن دينية مسيحية الى ديانة او مذهب آخر، كما لايخلق هذا الفعل انسجاما ووئاما بين المتعايشين في هذه المدن، ويعكس لنا تصرفا شوفينيا او دينيا متطرفا بالنتيجة، وبنفس الوقت نطالب ايضا كل الأصوات والأقلام الشريفة أن ترفع صوتها وتعلن وقوفها مع اهل برطلة لحمايتهم من تغيير مدينتهم والتجاوز على تاريخها، مع ان التجاوز حاصل في عدة اماكن ضمن سهل نينوى، إلا ان التركيز على مدينة برطلة واضحا وفاضحا وفي وضح النهار، ونجد ان بقاء مدينة برطلة على حالها يعزز من حماية المكونات الدينية الأخرى، ويثبت بالملموس احترامنا لهم وفقا للدستور، كما يؤكد التزامنا بحماية المدينة من التغيير السكاني الحاصل ليس بسبب السكن والتعايش السلمي انما بقصد إيقاف الضغط على الناس ومضايقتهم وتهجيرهم منها، وهو قصد لاتقره الشرائع ولا القوانين ويخالف الدستور ومبادئ العدالة، كما أن ممارسة عملية التغيير السكاني تعتبر بمثابة إنكار لحق المواطن في العيش الآمن والكريم وتجاوزا على الكرامة، كما يعد تفضيلا لديانة او قومية على أخرى الأمر الذي يتعارض مع مبدأ المساواة.
أن هذه الممارسات التعسفية تضع عبئا على الدولة يتطلب منها أن تسعى الى حماية المكونات العراقية وتحمي وجودها وتحرص على هويتها القومية والثقافية، وهي قبل غيرها معنية بتطبيق بنود الدستور ونصوصه الآمرة التي تستند عليها جميع القوانين، كما لايمكن ممارسة حرية العقيدة والفكر والضمير مع ممارسة اعمال التغيير السكاني المنظم.
وأخيرا فأن كل فعل من افعال التغيير الديموغرافي المنظم لن يسمح بأن تتسع مساحة السلام والمحبة والتآخي بين المكونات العراقية، بل سيكون سببا أكيدا من اسباب تفاقم الكراهية والحقد والضغينة، ويجعل الناس في حالة قلق وخوف دائم، لنحرص على بقاء اهل برطلة ونتمسك ببقاء كنائسهم فهم من اهل العراق الاصلاء، وهذا الأمر يتعارض كليا مع مناهج الأديان كلها ومع مقررات الأحزاب كلها ايضا ومع مبادئ حقوق الإنسان، ولهذا فأن اعادة وجه برطلة الجميل بمكونها المسيحي الداعي للسلام ليس مطلبا شعبيا فحسب بل انه حق قانوني نجد انه في اعناق العراقيين من اصحاب الضمائر الحية، لنتمسك بأهلنا المسيحيين فهم ملح العراق.
23تشرين الثاني 2013
مؤتمر أصدقاء برطلة

13  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / كامل زومايا في البرلمان الاوربي: مؤتمر اصدقاء برطلة يدق ناقوس الخطر،وافراغ العراق من مسيحييه ات لا في: 17:20 30/11/2013
كامل زومايا في البرلمان الاوربي: مؤتمر اصدقاء برطلة يدق ناقوس الخطر،وافراغ العراق
من مسيحييه ات لا محال امام صمت المجتمع الدولي  

بروكسل :ـ
بتاريخ 27 تشرين الثاني 2013 ، ترأست السيدة بربارة لوخبيلر رئيسة لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوربي ترأست اجتماعا بخصوص أوضاع المسيحيين العراقيين والمكونات العراقية ، حيث بدأ الاجتماع بكلمة للسيد ستيفنسون رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي مؤكدا ان ماشاهده في زيارته للعراق ومشاركته بمؤتمر اصدقاء برطلة يعتبر صدمه حقيقية  لما يتعرض له الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي، هذا الشعب الاصيل الذي مايزال يتحدث بلغة التي تحدث بها  يسوع المسيح ، حيث تتعرض مناطقه التاريخية الى عمليات  تغيير ديموغرافي منظم ، كما تحدث عن اوضاع المكونات العراقية في ظل حكومة تعمل على تهميشهم على حد قوله ، بعدها تحدث سيادة الارشمندريت عمانوئيل يوخنا  عن تاريخ ودور  المسيحية في العراق وما يتعرض له المسيحيين من معاناة جمة ومستقبل مجهول في ظل الاوضاع الحالية ، بعدها جاء دور كامل زومايا حيث استهل كلمته بنقل تحيات المشاركين في مؤتمر اصدقاء برطلة للسيدة بربارة لوخبيلر رئيسة لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوربي  والمشاركين في جلسة الاستماع بأوضاع المسيحيين في العراق ، واكد ان المؤتمر يعد ناقوس خطر يدق لاسماع الراي العام العراقي والعالمي معا ،  لما يتعرض له المسيحيين العراقيين في مناطقهم التاريخية في ظل السعي الحثيث في عمليات التغيير الديموغرافي لمناطقهم التاريخية والامعان في تهميشهم واقصاءهم وانعدام الخدمات في مناقطهم في ظل الحكومة الحالية ، وبين زومايا الاسباب التي دعت الى انعقاد مؤتمر اصدقاء برطلة ، الذي انعقد تحت شعار ( لا للتتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الاصلية في العراق ) ، كما اكد زومايا  ان الاجندات الداخلية والخارجية والمال السياسي  يفعل فعله في افراغ العراق من مسيحيه،  واكد ان كل هذا يجري امام صمت وغياب موقف واضح من قبل الراي العام الاوربي والعالمي ازاء المعاناة التي يتعرض لها الشعب المسيحي الاعزل  وبقية المكونات العراقية ، وقدم زومايا جزيل شكره وعميق امتنانه للسيد سترون ستيفنسون على مواقفه بالدفاع عن جميع المكونات العراقية ، ولزيارته للعراق والوقوف عن كثب للتغييرات الديموغرافية الحاصلة لمناطق الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ، واشار زومايا لبعض التوصيات التي تقدم بها مؤتمر اصدقاء برطلة مطالبا بضرورة الاهتمام والتفاعل من قبل البرلمان الاوربي مع التوصيات وبما يتعرض له المسيحيين في العراق والعمل على وقف نزيف الهجرة ومساعدتهم في حماية خصوصيتهم الثقافية ومناطقهم التاريخية في العراق
   هذا والجدير بالذكر ان السيد مارينو بوسداشين سكرتير منظمة الشعوب والامم غير الممثلة شارك في الاجتماع الذي دعت اليه لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوربي للاطلاع على اوضاع مسيحيي العراق والمكونات الاثنية والدينية في العراق  




14  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / كلمة نائب رئيس كتلة الشعب في البرلمان الاوربي ميشائيل كالر لمؤتمر اصدقاء برطلة في: 16:33 30/11/2013
كلمة نائب رئيس كتلة الشعب في البرلمان الاوربي ميشائيل كالر لمؤتمر اصدقاء برطلة
 


نائب رئيس اكبر كتلة في البرلمان الاوربي لمؤتمر اصدقاء برطلة

نحن لا نستطيع ان نقبل ان يكون في المشهد السياسي العراقي هذا اليوم هؤلاء الذين ينكرون هذه الحقوق الاساسية  
السيدات والسادة المشاركين في المؤتمر المحترمين.
بصفتي الممثل الالماني في البرلمان الأوروبي، أنقل لكم أطيب تحياتي بمناسبة انعقاد مؤتمر أصدقاء برطلة، والمنعقد تحت شعار "لا للتغيير الديمغرافي لمناطق المسيحيين التاريخية في العراق".
عند قراءة هذه الرسالة انا سأكون في أديس أبابا، وهي منطقة مسيحية قديمة اخرى لها تاريخ وتقاليد ممتدة عبر التاريخ.
لقد عاش المسيحيون في هذه المنطقة التي تعرف اليوم بالعراق منذ بداية ظهور الدين المسيحي. وجذوركم التاريخية عميقة في هذه المنطقة.  ولا احد يستطيع منعكم من حقوقكم في البقاء هنا، الان وفي المستقبل.  
ولكن منذ عام 1990 كان هناك نزوح كبير للمسيحيين. وعلى خلفية حرب الخليج الطويلة اضطر المسيحيون إلى مغادرة وطنهم كلاجئين أو انتقلوا الى المناطق الشمالية من العراق.
ولكي نكون واضحين في طرحنا، انه من غير المقبول ان ينكر احدا حق وجود أي اقلية بما في ذلك الوجود المسيحي في العراق. إن المسيحيين العراقيين يتمتعون بنفس حقوق الإنسان والحقوق المدنية مثل أي مواطن آخر في العراق. ليس لأنهم مسيحيين، ولكن لانهم مواطنين عراقيين لهم نفس الحقوق الانسانية والمدنية كأي مواطن اخر. وهذه الحقوق يجب ان تحترم وتنفذ من قبل مؤسسات الدولة المختصة.
إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يتحدث بلغة واضحة في المادة 13 ويقول: " لكل شخص الحق في حرية التنقل و اختيار محل إقامته داخل حدود الدولة" بالإضافة إلى ذلك، فالمادة 18 تكفل "الحق في اعتناق الدين وفي حرية المعتقد وفي الحق في ممارسة الشعائر الدينية".
 نحن لا نستطيع ان نقبل ان يكون في المشهد السياسي العراقي هذا اليوم هؤلاء الذين ينكرون هذه الحقوق الاساسية. إن الحكومة لديها مسؤولية حماية أي فئة من السكان ضد أي مضايقات غير قانونية من قبل العنف المنظم أو العفوي.
وأنا مقتنع بأن أي طرد متعمد للمسيحيين من مناطقهم لا يخدم أي اغراض سلمية.
أن التفاهم وفهم وجهة نظر الاخر والحوار الديني هو افضل الطرق للوصول الى السلام بدلا من إنكار حق وجود المسيحيين في العراق.
إن المجموعات الرئيسية في هذا البلد مثل الشيعة والسنة يعرفون جيدا ما تعنيه سياسة الكراهية والعنف المتبادل. وعليه ينبغي أن نضع حدا لهذا العنف، ولا ننظر للمسيحيين كهدف سهل لشن العنف ضده.
أنا على علم بالمناقشات التي تجري في أوروبا لتقديم المأوى لكم داخل بلداننا. وأنا أعرف أن هذه ليس رغبتكم و أنا أحترم ذلك. ولكن في اسوأ الاحتمالات، والتي لا احد يرغب ان نصل لها، فأنا اوكد لكم بانكم بأنكم لن تكونوا بدون دعم. ولكن لمنع الوصول الى هذه المرحلة، فأننا في البرلمان الاوربي نضع في اولياتنا عند الحوار مع السلطات العراقية الدفاع عن حقوقكم في وطنكم العراق.
وأتمنى لكم كل التوفيق في مؤتمركم.

ميشائيل كالر
البرلمان الأوروبي
 رئيس لجنة الامن والدفاع ونائب رئيس  كتلة الشعب في البرلمان الاوربي
 رئيس لجنة العلاقات مع برلمان عموم افريقيا


15  الاخبار و الاحداث / اخبار الجمعيات والنوادي / جمعية سورايا في المانيا تحتفل بيوم تاسيسها في: 16:31 24/10/2013


جمعية سورايا في المانيا تحتفل بيوم تاسيسها

جمعية سورايا تهديكم اطيب تحياتها وتود اعلامكم بانها ستقيم حفلا اجتماعيا بمناسبة تاسيس الجمعية و ذلك في 2 من تشرين الثاني 2013 في تمام الساعة الخامسة عصرا و على العنوان التالي :
Altgorbitzer Ring1
01169 Dresden
بامكانكم الوصول الي مكان الاحتفال عن طريق الباص(  333-70 ) اسم المحطة هو:
Kapellenweg 
حضوركم و مشاركتكم تشرفنا 

للاستفسار والمزيد من المعلومات اتصال على ارقام التالية  17655462109 _1738340853 
علما بان سعر البطاقة 10 يورو


الهيئة الادارية لجمعية سورايا في المانيا


16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نحو إنجاح مؤتمر اصدقاء برطلة في: 20:16 21/10/2013
نحو إنجاح  مؤتمر اصدقاء برطلة

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
لايفصلنا عن انعقاد مؤتمر اصدقاء برطلة سوى اسابيع عدة، وبهذه المناسبة اتوجه الى ابناء شعبنا من سياسيين ومثقفين واعلاميين والشخصيات الوطنية المستقلة ورجال الدين الافاضل  كل من موقعه  من اجل انجاح المؤتمرواهدافه  بوقف التغيير الديموغرافي في عموم مناطق تواجد شعبنا المسيحي في العراق،  انها مسؤولية الجميع  بابراز الاثار السلبية للتغيير الديموغرافي الحاصل في مناطق تواجد شعبنا والذي يهدد وجودنا ومصيرنا كعراقيين اولا وشعب اصيل ثانيا .
كما تعلمون ينعقد المؤتمر وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في العراق والمنطقة يأن تحت نزيف الهجرة والتهجير والمحاولات الحثيثه في اخلاء المنطقة من ابناءه الاصليين من جميع المكونات الاصيلة  ( الصابئة المندائيين والايزدييين والشبك والكاكائيين  وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي كما حصل ليهود العراق. وان ما يزيد من محنة شعبنا هو التحالف غير المباشر من قبل القوى المتطرفه والقوى الاقليمية الدولية وكلها تعمل مجتمعة في  زرع التفرقه والاحباط بين ابناء الشعب الواحد حيث تلتقي مصالحها في افراغ العراق من مكوناته المتعددة، المتنوعة.
ان المؤتمر الذي سينعقد في العراق وبمشاركة جمع من الاختصاصيين والاكاديميين ومثقفي شعبنا العراقي بكل مكوناته من المنافي والوطن وكذلك من الدول العربية وبمشاركة متميزه من قبل السيد سترون ستيفنسون رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي وبأهتمام كبير من قبل المنظمات الدولية التي تهتم بقضايا شعبنا ومصيره ومستقبله في المنطقه يضعنا نحن اصحاب القضية امام مسؤولية كبيرة في العمل من اجل انجاح المؤتمر ، وبهذه المناسبة يطيب لي ان اتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الكبير للسيد سترون ستيفنسون لموقفه النبيل والداعم لحماية وحقوق المكونات العراقية وما له من قراءة واضحة وصائبه لما تتعرض له المكونات العراقية الاصيلة من قتل وتهجير ومستقبل مجهول  وخاصة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  المسيحي ، كما لابد ان نقف باحترام واعتزاز لبعض الشخصيات البرلمانية  المؤثرة التي تمكنا الوصول اليها وشرح معاناة شعبنا والتي تتعاطف وتبذل جهودا مضنية لدعم وحماية شعبنا ، الا اننا في ذات الوقت نجابه مواقفا سلبية لا تريد الخير لشعبنا ولا استقرارا لوطننا العراق وتعمل ومازالت تعمل من اجل اجهاض كل الجهود في اقامة عراق ديمقراطي فدرالي موحد ، كما انها تعمل بشكل حثيث  لكي لا ينعقد مؤتمر اصدقاء برطلة اساسا، لذا ندعو الجميع لتحمل المسوؤلية ولنرتقي فوق جراحنا ونترك المعارك الدونكيشوتية التي لا تجدي نفعا ونكف عن التراشقات والمناكفات غير المبررة بين ابناء شعبنا الواحد في كل مناسبة وبدون مناسبة، وبهذه المناسبة ايضا نحيي وبتقدير عالي موقف غبطة البطريرك مار لويس ساكو وله جزيل الاحترام في دعوته الميمونه في دعم ابناء شعبنا وتجذرهم في الوطن من اجل الحد من نزيف الهجرة وفي احدى
جوانبه يحد ايضا من التغيير الديموغرافي لمناطقنا التاريخية.
يحق لكل ابناء شعبنا المشاركة في اعمال المؤتمر ولكن في واقع الحال هذا الامر صعب بل مستحيل ، فليس من سيشارك في المؤتمر افضل من الذين لم نتمكن الوصول اليهم وليست المشاركة هي جواز بأن المؤتمرين هم اكثر اهتماما او حبا لقضية شعبنا من غيرهم ، علينا ان نعمل جميعا  ونضع امام نصب اعيننا توصيات وقرارات  المؤتمر في موضع التنفيذ بعد اقرارها من قبل المؤتمر . انها مهمة الجميع ومستقبل الجميع في ارض الاباء والاجداد
17  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الريل صاح بقهر على مستقبل شعبنا يارابي برخو في: 13:42 05/10/2013
الريل صاح بقهر على مستقبل شعبنا يارابي برخو

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de  

بداية احييكم على مقالتكم الموسومة “كي لا يفوت القطارعلى زوعا ومعها مصير شعبنا “ التي  من خلالها تناولتم  رؤيتكم والكثير من رؤانا  بماآل اليه  مصير شعبنا ومستقبله المجهول في ظل الصراع والحراك التي تشهده المنطقة مع بوادر انفراج في اوضاع وحقوق المكونات الصغيرة ومنها شعبنا السورايا  في تركيا اليوم ، وتراني لا اختلف معكم من ضرورة البحث عن مخرج لما يعانيه شعبنا من تشرذم في مختلف المياديين واهمها في الميدان السياسي حيث مازال عودنا طريا يترنح حسب الأهواء السياسية بهذا الاتجاه او ذاك ، بالرغم من محنة شعبنا ومآسيه تتجاوز اكثر من قرن ، ويبدو اننا لم نتعلم او نهضم الدرس تماما  
 ان قراءة تاريخ الحركة القومية والمطلبية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري (السورايا)  لابد ان تنبع بقدر كبير من الشفافية وبعيدا عن  العاطفة وان تكون القراءة بشكل مهني ومحايد ، وان لا تكون تقييم حالة او ظاهرة تعكس رد فعل ناتجا عن عاطفة او  بخلفيه حزبية او شخصية وحاشاك من كل هذا وذاك ، حيث يصبح الجهل واللامبالاة سمة وبالنتيجة نكون اسيرين للتخندق وراء الطائفة او المذهب الفلاني او نرتكن الى العشيرة والقرية كما نشهده اليوم بعيدا كل البعد عن الهدف المنشود الا وهو مستقبل شعبنا السورايا  
اتفق معكم ومع من يتحدث بمنطق وحيادية وهذا رجاء شعبنا بمثقفينا في حل ازمته ورسم مستقبله،  واثني بما ذهبتم اليه  بأن الحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا) كانت ومازالت  اقوى حزب على المستوى التنظيمي والجماهيري  في صفوف شعبنا، انها حقيقة واقعه لما تتمتع  زوعا  من اسس ومستلتزمات في بناء هيكلية الحزب التنظيمية الحديدية والتي من شروطها او بديهيات الانظمة الحديدية ، هو  كلما كنت ضمن الدائرة الحزبية ومع الخطاب اليومي لها  فانت مخلص وامتنايا ،  واي نقد موجه “ للقيادة الحكيمة” او اعتراض تصبح  من الاشخاص الغير مرغوب فيهم وتثار عليكم الشبهات وتكون  في دائرة الخونة والطابور الخامس ..الخ ، وكما هو معروف ايضا في تلك الاحزاب يكون الحراك الفكري جامد ويسود عليه التصحر الفكري اكثر من ديمومة ديناميكية الحزب من خلال المناقشات المستفيضة والواسعة في اهم القضايا الا وهي  القضايا المصيرية كمنطلقا ستراتيجيا  ومنها ما تفضلتم به حول التشبث بالارض التي تعد اهم مفصل في مستقبل شعبنا السورايا
استاذي الفاضل الدكتور برخو يشرفني ان تكون زوعاي الهوى فنحن بالهوا سوا لسبب مهم  وبسيط ، لكي اجد في  ذلك أرضية متينة لتوسيع  مساحة النقاش اكثر من ان تكون اكاديميا يبحث ويستقصي عن حقيقة ليجد من خلالها كيفية الوصول الى بر الامان بشعبنا السوراي المبتلى ، وانا ارى فيكم ومن خلال كتاباتكم الامل الذي يبحث لنجاة لشعبنا من ازمته في جميع مقالاته، فقد ذكرتم مسالتين مهمتين كانت من المهام الاساسية والمصيرية والتي من خلالها استحوذ زوعا قلوب شعبنا في مؤازرته  الا وهي اللغة والارض،  وتجلى ذلك في نضاله الذي سطره في ادبياته الحزبية حيث يذكر في النظام الداخلي لزوعا ، بأنه يناضل من اجل الاعتراف بالوجود الاشوري، وان صحت الاولى بخصوص اللغة  بعد 1991 ولو انها كانت تحصيل حاصل لما تمتع به اقليم كوردستان من وضع سياسي جديد بعد الهجرة المليونية وقررا الامم المتحدة في نيسان 1991المرقم 688 وحظر الطيران والادارة الذاتية لأقليم كوردستان بعيدا عن مخالب النظام الديكتاتوري المقبور ، ولكن مع هذا فلتكن كذلك ولكن  موقف زوعا في تشبثه في الارض ، اراني اختلف معكم للاسباب التالية :ــ
اولا ان احزاب ومؤسسات شعبنا السورايا التي تاسست قبل وبعد زوعا كان خطابها ومايزال وتعمل من اجل التشبث بالارض ويكون اجحافا منكم عندما تختزلون الامر بزوعا وحده انه ليس عدلا منكم
ثانيا  ان زوعا السلطة الممثلين لشعبنا في مجلس النواب العراقي ، هم الذين  كانوا اعضاء في لجنة صياغة وكتابة الدستور حين قسموا شعبنا الى  كلداني واشوري!!  اضافة الى التصريحات اللامسؤولة لقيادي زوعا السلطة في الانتقاص من جزء مهم من ابناء شعبنا من الكلدان ،  وانت تعرف ان السياسي ليس كالاكاديمي او الباحث، فبأمكانكم كباحث ان تكتبت وتبحث عن اصول الكلدان وترجعهم الى الاشورين كما يحق للاخرين ان ينسبون اصولنا الى الكلدان او السريان او الى الاراميين...الخ  هذه ليست مشكلة ابدا انها بحوث قد تكون لها مستند متين من عدمه وقد يؤخذ به او لا حسب الظروف الذاتيةوالموضوعية لشعبنا لما يتحلى به من وعي بمصيره بالمنطقة والتاريخ ،  ولكن السياسي عندما يبحث عن تلك القضايا الشائكة يقع في خطيئة كبيرة ومميتة،  حيث يزرع الانقسام والتخندق والتعصب ويبعده عن المطالبة عن الارض التي تحدثتم عنها وتنهزم  مصداقيته ليتخندق ومن معه في ضيق الافق والطائفية المقيته ، وهذا ما اقترفته زوعا السلطة التي ابتعدت عن اهم ميزة  وهي الارض عندما خلق شرخا ومن ثم انقساما لا مبرر له، اللهم ان كان ذلك يمثل  مخرجا للهروب الى الامام وترك قضية الارض التي اصبحت رسالة اعلانية مدفوعة الثمن بدماء شعبنا وهجرة المتبقي للمنافي القسرية
ثالثا ان المادة 125 قد  قسمت شعبنا الى كلدان واشوريين وهي نفس المادة التي ستضيع ما تبقى من بلدات وقرى شعبنا عند مطالبة الآخر في الادارة المحلية والذاتية حسب المفهوم العراقي وليس الدولي ومن نتائجه الامعان في التغيير الديموغرافي لمناطقنا وهنا اقصد تطبيق المادة 125 في مناطق سهل نينوى تحديدا سيضيع الخيط والعصفور حيث لا تمنحنا المادة المذكورة سلطة على االارض ، واود اعلمكم باني ارسلت رسالة في حينها الى لجنة صياغة مسودة قانون حقوق المكونات العراقية لرئيس اللجنة ولنائبها رابي يونادم كنا بماهية المادة واستفسارات تهم قضية شعبنا  وحقوقه ،  وقد طرقت الابواب المباشرة والغير مباشرة عبر رفاقي  في زوعا المغلوبة على امرها ولكن وللامانة لم  يصلني اي جواب لا من  رابي يونادم  ولا من اللجنة الا رسالة مقتضبة من السيد رئيس اللجنة يطالبني بانصافه بأن العمل كثير ولجنته تحتاج الى دعم مالي !!! ولا اعرف ما هو الربط بين مسودة قانون والدعم المادي الذي يتطلب اصدار قانون ينصف المكونات العراقية ومنهم شعبنا السورايا والامر متروك لكم
النقطة الثانية
المطالبة بالحكم الذاتي
 ا اكتب اليكم بشكل شخصي وليس كأحد  اعضاء المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الذي اتشرف ان امثل اهدافه وطموحه بمستقبل زاهر لشعبنا السورايا ، ففي اذار 2007 انعقد في عنكاوا مؤتمرا شعبيا لشعبنا السورايا تمخض المؤتمر وكما هو معروف لكم بمهام تعد ستراتيجيةفي حياة كل شعب يصر على بقاءه في وحدة الخطاب السياسي لاحزاب ومؤسسات شعبنا والمطالبة بحقنا في ارض الاباء والاجداد عبر سلطتنا على الارض من خلال منطقةالحكم الذاتي ، وهذا الامر والخطاب الستراتيجي استاذي الفاضل برخو لم يكن من ضمن  مقالتكم واهتمامكم كما يبدو بالرغم انه اتفاق جمعي لجميع احزابنا السورايا ، الا انكم ركزتم الامر في  مخاطبة زوعا  بالرغم انه وكما هو معلوم عندكم بانه  وقف بالضد من تلك المطالبات حتى ليل المجزرة التي حصلت في كنيسة سيدةالنجاة في 2010، وما يدمي القلب استاذنا الفاضل انكم لم تعرجون على اسباب الموقف السلبي الذي اتخذته زوعا من اهم مسألتين التي تجلت  في خطاب المجلس الشعبي  واحزابنا السواريا  من نضوج على البعد الستراتجي القومي الذي تتحدث عنه اليوم في قضية مهمة كاللغة والتي لها مستلزماتها السياسية قبل القرطاس والقلم والتشبث بالارض له آلياته ووسائله وانفتاحه على جميع مؤسسات شعبنا السورايا ، ولكن وكما تعرفون ان زوعا السلطة اشتطت بعيدا لدرجة اخذت  تعادي المجلس الشعبي كفكر وكذلك الاحزاب السورايا بعد ان استتطعمت حلاوة السلطة    
استحداث محافظة وتصريح مام جلال رئيس جمهورية العراق
 كما تعلمون استاذنا الفاضل ان موقف زوعا اللامسؤول والسلبي وهنا اقصد زوعا السلطة من المطالبة في استحداث محافظة في بعض من مناطق سهل نينوى كان واضحا ومصرح به ، حيث حاولت زوعا السلطة في كبح الزخم والتضامن الدولي والداخلي في انضاج تلك المطالبة واجهضت جميع المحاولات بشطارة وفذلكة سياسية من قبل زوعا السلطة بالرغم انهم وقعوا على هذا المطلب وعلى مضض تحت ضغط مجزرة كنيسة سيدة النجاة ، فالمعروف ان تنظيم زوعا لم يتحرك ساكنا قيد انملة  في خطابهم السياسي لهذا المطلب ولم تحاول ابدا ترجمة مطالب شعبنا داخل اروقة البرلمان والحكومة التي هي جزءا منها .. وهنا اقولها للتاريخ ولأول مرة عبر الاعلام ان الرئيس مام جلال الطلباني  رئيس جمهورية العراق الذي نتمنى له الشفاء العاجل حيث اكد بأن استحداث المحافظة هو مطلب  قانوني واداري  وشرعي وانساني  ولكن  اكد في حديثه ان من  فيكم من المسيحيين  قد وقف ضد هذا التوجه وانه اي مام جلال يدعم استحداث المحافظة لانها تستند على اساس قانوني ( هذا جزء من الحديث مع سيادته  عندما استقبلنا في مكتبه الرسمي في اربيل بعد انتهاء اعمال المؤتمر التاسيسي الاول لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق وقد انتهزت فرصة وجودي ضمن  الوفد كوني عضوا بالامانة العامة للهيئة لأسأل سيادته عن  تصريحه بخصوص استحداث محافظة لشعبنا في سهل نينوى ، اقول بالرغم ان الزيارة كانت بخصوص المؤتمر وانبثاق الامانة العامة ،  ولكني طرحت الموضوع لانها تخص قضية شعبي،  اترك لكم من هم اللاعبين السياسيين الكبار من ابناء شعبنا  الذين كان لهم موقف سلبي من قضايا شعبنا المصيرية وخاصة قضية استحداث المحافظة والحكم الذاتي   !ــ
استاذي الفاضل برخو :ـ
حتى بعد الجريمة النكرا ء التي اقترفت بحق شعبنا في كنيسة سيدة النجاة والتئام زوعا مع احزاب ومؤسسات شعبنا  كان ينعتهم  ومن خلال مؤازريه بأنهم تبعية وذيلية.. الخ من الاتهامات اقول لم يحرك ساكنا باتجاه قضية الحكم الذاتي وموضوع المحافظة في ظل تجمع التنظيمات ، بل العكس تماما كان وجوده ومايزال في التجمع ( راي الشخصي ) كان مكبلا ومخيبا لأمالكم وأمالنا في دفع قضية التجذر بالارض والعيش الكريم، والدليل على ذلك  البيانات والتصريحات للذين خرجوا من سلطة زوعا يؤكدون بأن قبادة زوعا الحالية غير مبالية في قضية شعبنا والشواهد كثيرة
وهناك امور اخرى على سبيل المثال المؤتمر القومي  المزمع عقده لشعبنا السورايا الذي اصبح في خبر كان  وكذلك ما  ال اليه  الوقف المسيحي والكثير من القضايا التي تزرع فيها الاحباط  ومن نتائجه عدم  تجذرنا بالارض  
لذا ارجو منكم ان نفرق بين البحث العلمي والقراءة السياسية لواقع شعبنا  بعيداعن التحزب لهذا الطرف او ذاك وان مستقبل شعبنا اكبر من المجلس الشعبي واكبر من زوعا واكبر من احزابنا السورايا معا ، وفي حكم المؤكد  سيكبر  المجلس الشعبي  وزوعا واحزابنا السورايي   بقدر ارتباطهم بقضية شعبنا ومستقبله ، فهنا تكمن المسألة وتقبلوا خالص احترامي وتقديري لجهودكم المبذولة والمتميزة

18  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / باب الجنة للاسلام وباب النار للكفار رسالة حكومتنا الموقرة لترسيخ التعايش السلمي !! في: 14:37 01/07/2013
باب الجنة للاسلام وباب النار للكفار
رسالة حكومتنا الموقرة لترسيخ التعايش السلمي !!
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de 
في صباح يوم 28 حزيران وعلى قناة العراقية الفضائية “شبه حكومية”عرضت برنامجا للاطفال “ عمو هاشم “  لسفير الطفولة العراقية الاستاذ هاشم سلمان ، حيث كانت جولته لاحدى رياض الاطفال  في قضاء علي الغربي بمحافظةميسان ، وكان عمو هاشم  وبمداعبته اللطيفة للبراعم الجميلة،  يطلب منهم نشيدا او اغنية،  الا ان جميع المشاركات عبر الشاشة العراقية كانت عبارة عن ادعية ولطمية على الامام الحسين (ع) وذكر اسماء آل البيت بقافية ليس الا !! في الوقت الذي كان من المفروض على عراقنا الجديد والمآسي التي نعيشها اليوم ، ان يعلموا ابناءنا اناشيد  تتغنى بحب الوطن وتراثه واناشيد تدغدغ احلام العصافير وتغريدة البلابل لتلك البراعم الجميلة في علي الغربي ، الا ان ما يؤلم ويحزن القلب لتلك البراءة التي تنشد للتمييز والكراهية للاخر وهي طفلة لا تعرف شيئا عن التمييز العنصري والتكفير والحقد في احلامها ،  انها الطفولة التي من المفروض ان نعلمها حب الاخر المختلف معنا ،كان الاجدى تعليمهم قول الامام علي بن ابي طالب (ع) (الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق))  بدلا من النشيد الذي تم تكراره من العديد من تلك البراعم حيث انشدوا
باب الجنة للاسلام وباب النار للكفار
يعني قبل ان  يفقه الطفل سيتم غسل دماغه بكل ما هو  غير مسلم من ابناء العراق هو كافر ، وطبعا هناك تبعات لذلك النعت بالكفر في خلق الكراهية بين اطفالنا ليكونوا  وقودا لحروب المستقبل دون اي مبرر ،ثم الا يحق لنا نتسائل  اي المسلمين لهم دار الجنة يا حكومتنا الرشيدة!!! هل  التكفيريين والميليشيات التي تذبح الابرياء على الهوية بعد البسملة بالرحمن الرحيم والتكبير بأسم الله يكون باب الجنة مفتوحا لهم ؟؟ فهنيئا لكم الجنة اذن . وهل باب النار مفتوحة على مصراعيها لضحايا الارهاب  من الابرياء الغير المسلمين الذين يقتلون لا بسبب جريمة اقترفوها سوى انهم  ليسوا على دين تلك الجماعات والميليشيات التكفيرية ، كما حدث ويحدث  للمسيحيين والصابئة المندائيين واخيرا وقبل اسابيع الجريمة النكراء بقتل العديد من الاخوة الايزديين العزل في بغداد  العاصمة !!
ثم الا يحق لنا ان نتساءل من حكومتنا الرشيدة ومن وزارة التربية لماذا الاصرار على خرق بعض مواد الدستور العراقي التي تدعو للتسامح وقبول الاخر والشراكة في الوطن ، في مواده (2-ثانيا ،3، 7)  التي تحضركل نهج يتبنى العنصرية او التكفير لابناء شعبنا العراقي وكذلك في المادة 14 التي تدعو المساواة دون تمييز بين ابناء الشعب الواحد وكذلك في المادة  15التي تعطي الحق لكل فرد الحق في الحياة والحرية وكذلك في المادة 17 التي تنص حق كل فرد الاحتفاظ في خصوصيته  بما لا يتنافى مع حقوق الاخرين كما ان المادة 35 تدعو الدولة ان  ترعى النشاطات والمؤسسات الثقافية بما يتناسب مع تاريخ العراق الحضاري وتحرص على اعتماد توجهات ثقافية عراقية اصيلة وتنص  المادة 41 بأن العراقيون احرار في الالتتزام باحوالهم  الشخصية ..

من المفروض ان وزارة التربية والتعليم هي وزارة تربويه قبل ان تكون تعليمية في من اجل بناء جيل مجبولا على حب الوطن ومسترشدا بقيم  التعايش السلمي والتسامح بين ابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته .
ان الحكومة العراقية ملزمة بعد توقيعها على العديد من القرارات الاممية المتعلقة بحقوق الانسان وصيانة كرامته، حيث انها قد  صادقت على اتفاقية تضمن  حقوق الطفل الصادر عن الجمعية  العامة للامم المتحدة في لعام 1989 والمصادق عليها في حزيران  1994، حيث تؤكد الاتفاقية في المادة 29 (أ،ب،ج ) على تنمية شخصية الطفل ومواهبه واحترام حقوق الانسان والحريات الاساسية مبادئ حقوق الانسان ، كما تؤكد الفقرة (د) من المادة نفسها على ضرورة اعداد الطفل لحياة تستشعر المسؤولية في مجتمع حر بروح التفاهم والسلم والتسامح والمساواة بين الجنسين والصادقة بين جميع الشعوب والجماعات الاثنية والوطنيةوالدينية والاشخاص الذي ينتمون الى الاقليات والسكان الاصليين ..
انها  مسؤولية وزارة حقوق الانسان والهيئات المستقلة لحماية حقوق الانسان المستقلة في العراق ..

19  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / مؤتمر أصدقاء برطلة... نداء الى المهتمين بمصير ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في: 11:31 25/06/2013
مؤتمر أصدقاء برطلة... نداء الى المهتمين بمصير
 ومستقبل شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

سينعقد خلال الاشهر القادمة مؤتمرا تأسيسيا لمنظمة أصدقاء برطلة في عراقنا العزيز ، المؤتمر يعنى بشكل مباشر في  التغييرات الديموغرافية القسرية التي طرأت وتطرأ  في مناطق تواجد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري التاريخية الحالية..
وخلال الفترة الماضية وبفضل وبجهود الزملاء اللجنة العليا المشرفة لاعمال مؤتمر اصدقاء برطلة ، تم وضع الخطوط الاولية للوصول لانجاح اعمال المؤتمر المزمع عقده،  ونود اعلامكم بأنه ومنذ  الاعلان للشروع في تأسيس  منظمة اصدقاء برطلة كانت وماتزال ردود المهتمين بقبول الدعوات والمشاركة والتفاعل معها من اجل الدفاع عن حقوق ابناء شعبنا ايجابية ،  كما ان قبول الدعوات والمشاركة مشجعة من الكثير من المنظمات العراقية والدولية وكذلك من الشخصيات العراقية والدولية على الصعيدين الشخصي والرسمي ، وهذا كله يعبر زخما للدفاع عن ابناء شعبنا من خلال تضامنهم والفات النظر بما يتعرض له شعبنا من صراع في استلاب مناطقه التاريخية الحالية .
لذا ندعوا  الاساتذة الافاضل من جميع الكتاب والمثقفين والاكاديميين والخبراء والقانونيين في جميع المجالات لأغناء المؤتمر بدراساتهم وبحوثهم ومقالاتهم الرصينة لتصب في خانة الدفاع عن حقوق شعبنا ، كما تعد صوت حق للتضامن مع ابناء شعبنا الاعزل في مناطق تواجده في العراق ، ونحن على يقين سوف لايبخلوا اساتذتنا في المساهمة بذلك قبل وخلال وبعد المؤتمر في التصدي لكل المحاولات التي تشرع لتهجير ابناء شعبنا من مناطقه كما نتطلع واياهم للمزيد من التضامن والدعم من خلال مواقفكم الانسانية التي يتلقفها شعبنا بالمزيد من الاحترام والتقدير وتساهم في شد ازره وتقوية معنوياته وهو يمر بوقت عصيب واسوأ حالة وصل اليه في تاريخه المعاصر.

اننا ايها الاعزاء نتذكر بألم وبحزن عميق ما جرى ليهود العراق  ، ويبدو ان نبوءة اخواننا اليهود العراقيين تتوضح اليوم بعد اكثر من  نصف قرن من الفرهود والتهجير  لهم  ، حيث كانوا يؤكدون بأن  “يوم الاحد ياتي بعد السبت”  وان ماجرى لهم سوف يجري للمسيحيين العراقيين ،  ويبدو للاسف الشديد ان ما ذهبو اليه ،  بدأت ملامحه تتوضح  بالرغم ان حقوق الانسان وحقوق الاقليات اخذت قسطا كبيرا في العلاقات الدولية قياسا لتلك المرحلة في تاريخ العراق ، لذا نتطلع لجميع القوى المحبة للسلام والمحبة للتعايش السلمي منظمات وشخصيات  والتي من مصلحتها ان يكون السلم الاهلي في عراقنا والمنطقة  مستقرا ،  ان تكون لهم  وقفة في دعم اهداف منظمة اصدقاء برطلة( التغيير الديموغرافي يهدد وجود المسيحيين في مناطقهم التاريخية الحالية في العراق)

ان عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق ابناء شعبنا تلقى صدى واسعا ومستهجنا في ذات الوقت جراء تصرفات غير مسؤولة وغير محسوبه من قبل الذين يهدفون  اخلاء العراق من مسيحييه وتحاول بائسة في دق الاسفين بين مكونات الشعب العراقي المتآخية ، كما ان التصرفات التعسفية  والتجاوزات اللامسؤولة تتناقض  مع روح ومواد الدستور العراقي في مواده  ( 2-اولا ب و ج ) والمواد 3، 14، 15، 17،16، 23، 41 ، 42، 43، 116 ،122 اولا وثانيا  ،125)
كما انها تتنافى ما التزم به العراق كدولة لكسب استقلاله والانضمام الى عصبة الامم في عام 1932 حيث الزم العراق نفسه بأنه سيحمي حقوق الاقليات ، ليكون بذلك اول دولة غير اوربية سباقا بهذا الالتزام ، كما تبنت الجمعية العامة للامم المتحدة اتفاقية منع جريمة الابادة الجماعية والتي تبنتها الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول / 1948 والتي دخلت في حيز التنفيذفي كانون الثاني 1951
ولا بد ان نشير ان  العراق في عام 1971 كان من بين أول الدول في العالم التي تصادق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية، حيث  تم تبنيه في كانون الاول 1966 وتم المصادقة عليه من قبل العراق في كانون الثاني 1971.
وللتذكير ،  تؤكدالمادة 26 من العهد الدولي “ يحظر التمييز على اساس العراق والدين او اللغة،  وفي المادة 27 والمخصصة لحقوق الاقليات يؤكد العهد الدولي والذي وقع عليه العراقي كدولة( لايجوز ، في الدول التي توجد فيها اقليات اثنية او دينية او لغوية ، ان يحرم الاشخاص المنتسبون الى الاقليات الدينية المذكورة من حق التمتع بثقافتهم الخاصة او المجاهرة  بدينهم واقامة شعائره او استخدام لغتهم ، بالاشتراك مع الاعشاء الاخرين في جماعتهم ).
كما التزم العراق كدولة بحماية حقوق الاقليات بالتوقيع على الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع اشكال التمييز العنصري الذي تم تبنيه في كانون الاول 1965 في الجمعية العمومية وتم التوقيع عليه من قبل العراق في كانون الثاني 1970.
كما صادق العراق على اهم اتفاقية هي اتفاقية حقوق الطفل حيث تؤكد الاتفاقية “ تنمية هويته الثقافية واللغوية وقيمه “ الحضارية والتاريخية حيث تبنته الجمعية العمومية في تشرين الثاني 1989 وصادق عليه العراق في ايلول 1994 .
ولا بد من الاشارة ان الجمعية العمومية للامم المتحدة اصدرت اعلانات تضم الممارسات الفضلى ومعايير حقوق الانسان الخاصة بحماية الاقليات بشأن القضاء على جميع اشكال عدم التسامح والتمييز بناء على الدين او المعتقد لعام 1981

حقوق الشعوب الاصيلة
تتفق جميع الاحزاب السياسية والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والمؤرخين ومثقفي شعبنا العراقي بكل مكوناته ،بأن شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري شعب أصيل، عريق لهم تاريخ طويل موغل في القدم يمتد الى الاف السنين ولم يكن وجودهم عبر تاريخ العراق طارئا
وهناك الكثير من الشعوب الاصيلة التي اصبحت اقليات بسبب ما لقته عبر التاريخ من تعسف وبطش ولم تكن تلك الشعوب بارادتها ان تصبح اقلية كما هو عليه اليوم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في المنطقة .
لقد اعلنت الامم المتحدة موقفها بشأن حقوق الشعوب الاصيلة او الاقليات عبر العديد من القرارات التي صدرت عنها لحماية هذا الارث العظيم لتلك الشعوب التي ترفد الانسانية بالكثير من القيم الانسانية الى جانب دورها الحضاري والفني والثقافي والتاريخي، فقد اعتمدت الجمعية العمومية في 13 ايلول 2007 قرارا للمساواة بين جميع الشعوب ،حيث اكدت ان صفة التمييز للشعوب الاصيلة قادما من صفته الخصوصية الثقافية، لذلك لزاما على الدول ان  تحترم تلك الخصوصية التي تشكل ثراءا وتراثا  للانسانية  جمعاء.
فمن هذا المنطلق تسترشد الجمعية العامة للامم المتحدة بمبادئ ميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي،  لتؤكد ان جميع المذاهب والسياسات والممارسات التي تستند او تدعو الى تفوق شعوب او افراد على اساس الاصل القومي او الاختلاف العنصري او الديني او العرقي او الثقافي هي ممارسات عنصرية وليس لها سند علمي وباطلة قانونا ومدانة اخلاقيا وظالمة اجتماعيا ، لذا اعلنت الامم المتحدة اعلانها الرسمي بوصفه معيارا  لابد من السعي تحقيقه لتحقيق الشراكة والاحترام المتبادل ، فقد جاء الاعلان بمواده 46 ليؤكد بحق الشعوب الاصيلة بحقها في التمتع الكامل  بجميع حقوق الانسان والحريات الاساسية المعترف بها في ميثاق  الامم المتحدة والاعلان العاملي لحقوق الانسان والقانون الدولي لحقوق الانسان

لقد جاءت مواد الاعلان لأنصاف الشعوب الاصيلة ومطابقة لحماية شعبنا  الذي عاش ويعيش في ظل الاوضاع المأساوية منذ تاسيس الدولة العراقية الحديثة ولحد الان ،  وان ما يميز المرحلة الجديدة بعد 2003 واقامة العراق الفدرالي الجديد هناك محاولات حثيثة وجدية في استئصال وقلع جذور كل ما لا يمت بالاسلام بشيء،  ليس على مستوى العراق فحسب بل على مستوى الشرق الاوسط ، وان التغيير الديموغرافي هو اول عتبة نحو الهاوية في اخلاء العراق من مسيحيه واقامة عراق ذات اللون والوجه الواحد ، لذا نرى ان المادة 8 من الاعلان كانت واضحة بصدد العمليات الجارية من تغيير ديموغرافي لمناطق الشعوب الاصيلة ومنها شعبنا  حيث جاءت المادة  لتؤكد على ...
1- للشعوب الأصلية وأفرادها الحق في عدم التعرض للدمج القسري أو لتدمير ثقافتهم.
2- على الدول أن تضع آليات فعالة لمنع ما يلي والانتصاف منه:
(أ) أي عمل يهدف أو يؤدي إلى حرمان الشعوب الأصلية من سلامتها بوصفها شعوبا متميزة أو من قيمها الثقافية أو هوياتها الإثنية؛
(ب) أي عمل يهدف أو يؤدي إلى نزع ملكية أراضيها أو أقاليمها أو مواردها؛
(ج) أي شكل من أشكال نقل السكان القسري يهدف أو يؤدي إلى انتهاك أو تقويض أي حق من حقوقهم؛
(د) أي شكل من أشكال الاستيعاب أو الإدماج القسري؛
(هـ) أي دعاية موجهة ضدها تهدف إلى تشجيع التمييز العرقي أو الإثني أو التحريض عليه.



الاساتذة الافاضل ، 
ان الدعوة لأنجاح مؤتمر اصدقاء برطلة ليست مقرونة بهذه الموسسة او تلك انه عمل شارك ويشارك فيه من تعز عليه المواطنة العراقية الحقة بعيدا عن التحزب والتخندق خلف هذه اليافطة او تلك وان هدف المشاركين في النداء واللذين سيشاركون في اعمال المؤتمر بسعون عبر المؤتمر الحد من عمليات  التغيير الديموغرافي الذي يطال مناطق تواجد المسيحيين التاريخية الحالية ،كما يسعون في رفع التجاوزات والتغييرات الديموغرافية التي حصلت في ظل النظام الديكتاتوري السابق ..
ستعمل اللجنة التحضيرية واللجنة المشرفة العليا لاعمال مؤتمر اصدقاء برطلة مع جميع الاحزاب العراقية الوطنية والاسلامية والكوردستانية والكلدانية السريانية الاشورية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية والمستقلةعلى مسافة واحدة وبشكل متساوي وبشكل مهني من اجل وقف عمليات التغيير الديموغرافي والوقوف ضد محاولات افراغ العراق من مكوناته الاقل عددا ،
لذا نتمنى من الجميع ان يرفدوننا  بافكارهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم لدعم اهداف المؤتمر  ، كما اننا نتطلع الى كافة الاقلام العراقية والوطنيةوالمحبة لتاريخ شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والمتآخية معه والتي تعمل من اجل خلق مساحة كبيرة لقيم التعايش السلمي بين المكونات العراقية وحماية خصوصياتهم الثقافية الى جانب مواطنتهم العراقية لبناء عراق فدرالي ديمقارطي موحد ان تعمل وتتفاعل مع هذا العمل الانساني .
نتطلع الى جميع الاحزاب والمؤسسات الرسمية والغير رسمية العراقية ان تتحمل مسؤوليتها من جراء ما يتعرض له الشعب الكلداني السرياني  الاشوري من تهجير وموت بطيء ، كم يحدونا الامل بكل مؤسسات واحزاب وشخصيات وطنية مستقلة واكاديمية من ابناء  الشعب الكلداني السرياني الاشوري صاحبة المصلحة الحقيقة لهذا المشروع ان تساند وتعاضد القائمين على المؤتمر انها مسؤولية الجميع ..

انها مسؤولية الجميع وان الوقوف ضد التغيير الديموغرافي في مناطق المسيحيين التارخية الحالية هي مسؤولية الجميع عراقيا ودوليا

كامل زومايا
القراء الاعزاء في موقع عنكاوا دوت كوم الاغر
تحية طيبة ، يسعدني ويشرفني ان اتلقى استفسارتكم وملاحظاتكم النقدية عبر بريدي الاليكتروني او ان تكون على شكل مقالة تنشر منفردة مع خالص احترامي وتقديري لمروركم الكريم مسبقا
رجاءا تقبلوا خالص تحياتي
اخوكم المحب
كامل زومايا

kamelzozo@hotmail.de
 
 
20  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / قسم حقوق الانسان لشؤون السياسة الخارجية للبرلمان الاوربي يستقبل مسؤول المجلس الشعبي في المانيا في: 19:48 23/06/2013
قسم حقوق الانسان لشؤون السياسة الخارجية للبرلمان الاوربي يستقبل مسؤول المجلس الشعبي في المانيا  

كامل زوزو: الاعلان العالمي يحضر الدمج القسري ويحضر تدمير  ثقافة الشعوب الاصيلة،  ويحضر اي عمل يهدف او يؤدي الى نزع ملكية اراضيها
بروكسل :20/حزيران /2013
استقبل السيد جرمو اوكارينن مدير قسم حقوق الانسان في الادارة العامة لشؤون السياسة الخارجية للبرلمان الاوربي السيد كامل زوزو مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مكتبه بالعاصمة بروكسل مقر الاتحاد االاوربي ، تحدث زوزو عن اخر الاوضاع والمستجدات على الساحة العراقية في مجال حقوق الانسان بشكل عام وما يتعرض له ابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي من تغيير ديموغرافي  وموت بطيء لأبناء شعبنا  في مناطق تواجدهم التاريخية بشكل خاص بالرغم من ان مايحصل في سهل نينوى يتعارض مع ما يتضمنه دستور العراق الجديد في المادة 23 ب “يحضر التملك لأغراض التغيير الديموغرافي” كما اكد  مسؤول المجلس الشعبي ان التغيير الديموغرافي يتعارض مع قرارات الامم ذات الصلة بالشعوب الاصيلةوالاقليات العرقية فضلا عن ان  العراق قد ساهم  في التوقيع في الاعلان العالمي بشأن حقوق الشعوب الاصيلة لسنة 2007 ، وشدد زوزو بأن الاعلان العالمي  بكل نصوصه يبين مدى الحيف الذي يقع على حقوق الاقليات في العراق  بشكل عام والشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بشكل خاص وخاصة في ب وهـ من الفقرة ثانيا من المادة ثامنا من الاعلان الاممي المذكور ،  الذي يحضر الدمج القسري وتدمير  ثقافة الشعوب الاصيلة، كما يحضر  اي عمل يهدف او يؤدي الى نزع ملكية اراضيها كما يحصل اليوم في برطلة وعموم سهل نينوى ومناطق تواجد شعبنا التاريخية الحالية  ..
من جانبه اكد السيد اوكارينن مسؤول قسم حقوق الانسان لشؤون السياسة الخارجية للبرلمان الاوربي ضرورة الالتزام باحترام حقوق الانسان وحماية حقوق الاقليات وفق المعايير الدولية ، كما تطرق اللقاء للاجتماع المزمع عقده حول حقوق الانسان والاقليات بالعراق بحلول الخريف القادم في البرلمان الاوربي ، حيث عبر كامل زوزو مسؤول مكتب المجلس الشعبي في المانيا عن شكره الجزيل وامتنانه العميق للجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوربي وخاصة السيدة بربارة لوخبيلر  رئيسة اللجنة البرلمانية لحقوق الانسان لما لها اهتمام كبير واطلاع واسع  بأوضاع شعبنا المسيحي ، وجهودها في تظمين جدول الاجتماع القادم للجنة البرلمانية لحقوق الانسان حول اوضاع ومستقبل شعبنا المسيحي في العراق .
في نهاية اللقاء شكر كامل زوزو مسؤول مكتب المجلس الشعبي السيد جرمو اوكاريين مدير قسم حقوق الانسان في الادارة العامة لشؤون السياسة الخارجية للبرلمان الاوربي على حسن الاستقبال والتوديع...  
  

21  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / البرلمان الاوربي يعقد اجتماعا لدراسة اوضاع الاقليات والمجموعات الدينية في العراق في: 18:55 22/06/2013
البرلمان الاوربي يعقد اجتماعا لدراسة اوضاع الاقليات والمجموعات الدينية في العراق
كامل زومايا :  ان كل ما فعله النظام السابق خلال الثلاثين سنة لا يتجاوز ما نحصده من تغيير ديمغرافي خلال عشر سنوات بعد التغيير


بروكسل :20/ حزيران /2013
افتتح اليوم  السيد ستراون ستيفنسون رئيس وفد البرلمان الاوربي والعراق الاجتماع الدوري لدراسة اوضاع الاقليات العرقية والمجموعات الدينية في العراق، وقد تمت مناقشة الوضع الحالي للاقليات الاثنية والجماعات الدينية في العراق كالتركمان والكلدان السريان الاشوريين المسيحيين  والارمن والايزديين والشبك والكاكائيين والبهائيين والكورد الفيليين والصابئة المندائيين “والسود العراقيين” في جنوب العراق   واليهود والفلسطيين حيث تم توجيه انتقادا للحكومة العراقية لعدم حمايتها للاقليات العرقية والجماعات الدينية .
قرأ السيد ستيفنسون  جدول اعمال الاجتماع وتم اقراره ،كما تم اقرارا  ما تضمنه االاجتماع السابق الذي انعقد في آذار الماضي ، ثم قدم رئيس الجلسة السيد ستيفنسون الكلمة الاولى للسيد  كامل زوزو مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني االاشوري كما شارك في الاجتماع كل من  السيد دليفر اجيكري رئيس بعثة حكومة اقليم كوردستان الى الاتحاد الاوربي والسيد شيت جرجس رئيس مجلس ادارة مؤسسة التركمانية لحقوق الانسان في هولندا والسيد كريس شابمان عن مجموعة حقوق الاقليات في لندن والسيدة تيريزا دي فريس من هولندا عن منظمة باكس كريستي ( منظمة مسيحية  عالمية تدعو للسلام)  .
تحدث كامل زوزو مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا عن الوضع المأساوي الذي تعيشه جميع  المكونات العراقية من الصابئة المندائية والايزديين والشبك والشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي من واقع مرير بشكل يومي وتساءل وبحضور ممثل السفارة العراقية في الاتحاد الاوربي لعمليات الهجرة والتهجير التي تطال ابناء شعبه المسيحي   الذي كان يتجاوز عددهم اكثر من مليون ونصف المليون تقريبا قبل سقوط النظام الديكتاتوري في التاسع من نيسان 2003 ليتضائل الى 300 الف نسمة تقريبا في ظل النظام الجديد الذي استبشرنا به خيرا..
وتطرق زوزو كلمته الى الأعمال التي تعرض لها الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي من اعمال عنف  وسفك للدماء وتشريدوتهجير  منذ تأسيس الدولة العراقية ولحد سقوط النظام البائد عام 2003 .مذكرا ببشاعة  مجزرة سميل التي ارتكبت على أيدي الجيش العراقي عام 1933 والتي راح ضحيتها أكثر من خمسة آلاف شخص وجميعهم من المدنيين العزل، وكذلك مجزرة صوريا عام 1969 والتي سقط من جرائها عشرات الشهداء و الجرحى ، كما طالت قسوة ووحشية نظام صدام حسين الديكتاتوري في تهديم وتدمير  عشرات القرى والكنائس والاديرة في اقليم كوردستان  في سلسلة عملياته الحربية السيئة الصيت والتي سميت بالانفال تيمننا بعمليات الانفال في عهد الرسالة الاسلامية ضد “المشركين الكفرة” ، والمعلوم ان هذه العمليات حصدت اكثر من 182 الف شهيد من ابناء الشعب الكوردي المناضل في سنة1988و1989 الى جانب الالاف من الشهداء والجرحى من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في مناطقنا التاريخية في كوردستان العراق  .

واكد كامل زوزو  ان شعبنا بعد عام 2003 استبشر خيرا كما  استبشرت سائر المكونات العراقية الأخرى خيراً بالتغيير الذي حصل في العراق وتحول نظام الحكم في العراق من نظام دكتاتوري بغيض إلى نظام ديمقراطي يختار الشعب من يمثله في مجلس النواب العراقي والحكومة العراقية عبر صناديق الاقتراع،  لكن سرعان ما تعرض شعبنا من جديد في ظل حكومات ما بعد تغيير النظام البائدإلى موجات عنيفة ومتتالية من القتل والخطف والاغتصاب والتهجير القسري والقتل في البصرة والناصرية والانبار وديالى وبغداد والموصل وبعض المدن العراقية الأخرى وهذا القتل المنظم  كان موجها ايضا ضد   المكونات الاصيلة من  الصابئة المندائيين والايزديين والشبك .
 وقال في كلمته لابد ان نبحث عن مخرج لأنقاد جميع المكونات العراقية العرقيةوالدينية ، فلا مكان لحقوق قومية او حرية دينية او احترام حقوق الانسان في بلد يرسخ نظامه عبر الطائفية المذهبية،  وان الحكومة العراقية  سائرة في تغييب ابناءها وتهميشهم وتمييزهم بسبب العرق والدين والمذهب ، وهذا امرا  مخيفا يخالف ماالتزمت به العراق كدولة منذ تأسيسها وقبولها في عصبة الامم المتحدة واعلان استقلالهاحيث تعهدت ،  بـأنها سوف تحمي حقوق الاقليات ، كما ان العراق قد وقع الكثير من القرارات والالتزامات الدولية بخصوص الاقليات الا انه لم يلتزم بحقوق مواطنيه لحد هذه اللحظة .
وقد وضح وعبر الوثائق الرسمية عمليات  التغيير الديموغرافي التي تتعرض لها مناطق الشعب الكلداني السرياني الاشوري في مناطقه التاريخية في سهل نينوى ،  وقد وزع ملفا بتلك التجاوزات لرئيس لجنة العلاقات الاوربية مع العراق السيد ستيفنسون ولاعضاء لجنة العراق وللعديد من المشاركين في الاجتماع، حيث يوضح الملف عبر وثائقه المتكون  اكثر من   ستين صفحة ، مايتعرض له الشعب الكلداني السريان الاشوري من عمليات للتغيير الديموغرافي لمناطقه التاريخية في العراق عموما وخاصة  خلال عشر سنوات بعد التغيير في سهل نينوى  اكثر بكثير ما فعله النظام الديكتاتوري السابق خلال ثلاثين سنة من حكمه الجائر  .
وبعد الاستماع لكلمات المتحدثين تم مناقشتهم من قبل المشاركين في الاجتماع  اعضاء من البرلمان الاوربي وممثلي عن العديد من المنظمات العالمية المهتمة بالشأن العراقي ، بعدها  اعطى  السيد ستيفنسون رئيس الجلسة الكلمة  لممثل السفارة العراقية في الاتحاد الاوربي بحقه في الرد بكل ما جاء في الاجتماع ، الا ان السيد ممثل السفارة العراقية ، جاءت اجابته  مختصرة جدا وعمومية وليست لها علاقة بمضمون الاجتماع والقضايا والمشاكل والمعاناة التي طرحت حول اوضاع الاقليات في العراق .
وفي انتهاء اعمال الاجتماع تم تحديد موعدا للاجتماع القادم الذي سوف يخصص لاوضاع المسيحيين العراقيين تحديدا .



22  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رسالة مفتوحه للزميل والاستاذ بهزاد علي آدم نائب محافظ دهوك حول التجاوزات والتغيير الديمغرافي مع التح في: 13:56 26/05/2013
رسالة مفتوحه للزميل والاستاذ بهزاد علي آدم نائب محافظ دهوك حول التجاوزات والتغيير الديمغرافي مع التحية

 
الزميل والاستاذ العزيز  بهزاد علي آدم نائب محافظ دهوك المحترم

تحيةطيبة ، ارجو لكم الصحة والسلامة اولا

الرابط ادناه لموقع (عنكاوا دوت كوم) الاغر ،  يذكر فيه التجاوزات الغير مسؤولة ”لأفراد” من ابناء محافظة دهوك ، ولكن هذا التجاوز  بغطاء اداري وحكومي متجاوزين  على حقوق قرية كوردستانية لابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري في قرية بليجاني ، قد يعد هذا الامر فرديا ولكن عندما يسيء مدير ناحية سرسنك الجديد عبر صلاحياته ويحصل التجاوز والموضح في الرابط المعزز بالوثائق والصور ، يأخذ التجاوز منحى سياسيا وليس فرديا ، لاسيما وانتم تتابعون عمليات التغيير الديموغرافي الحاصلة في سهل نينوى ، اضافة للتجاوزات الحاصلة في دهوك .

 زميلي واستاذي الفاضل يهزاد الموقر ،
نتوسم فيكم كل الخير في تدخلكم في حل الاشكالات والتجاوزات ، ليس بصفتكم   الشخصية ولكن من خلال المهام التي تكلفتم بها كسلطة تنفيذية في محافظة دهوك العزيزة ، كما اتوسم خيرا فيكم لما تحملونه من قيم في الدفاع عن حقوق الانسان وحقوق الاخرين بشكل عادل بعيدا عن البحث عن هوية المواطن ان كان كورديا او تركمانيا او ارمينيا او احد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، كونكم وكما عرفتكم من خلال السنين الطويلة التي اشتغلنا سوية في مجال الدفاع حقوق الانسان والدفاع عن المكونات الاقل عددا  في المانيا ، اضافة كونكم حقوقيا يدافع عن حقوق المواطنين .

زميلي واستاذي الفاضل ، كما تعلمون ان ملف التجاوزات على اراضي وممتلكات ابناء شعبنا في قراه وبلداته في محافظة دهوك مازال مفتوحا ومنذ فترة طويلة ، بالرغم هناك بعض التجاوب لأغلاق ملفه ولكن العمل وآلية حل مشكلة التجاوزات بطيء وبطيئا جدا، وانتم ادرى واكثر من الاخرين،  ان عمليات التجاوزات تجعل ابناء شعبنا اسيرين للهجرة بعد فقدان الامل من ايجاد حلول لمشكلة التجاوزات على املاكهم والاعتراف بحقهم كمواطنين لهم حقوق متساوية في اقليم كوردستان العراق  ،  وتعلمون بأن المجتمعات المتحضرة لا تبنى على  حقوق “الاقليات” وغبنها دون وجه حق ، وما يزيد الطين بله هناك خطط حاليا  للتغيير الديموغرافي لقرى وبلدات شعبنا في المحافظة بحجة تخطيط المدن والذي يتوقع منه اثارا سلبية  لمناطق تواجد شعبنا التاريخية !! .
نأمل منكم ومن خلالكم السادة المسؤولين في حل  قضية التجاوزات والمشاكل الاخرى التي تعكر صفوة العلاقات الاخوية والنضاليةللشعبين الكوردي المناضل وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ،  الذي يشهد التاريخ القديم والحديث بأن شعبينا كانوا محبين للجيرة والعيش بسلام وامان  بعيدا عن مصالح المنتفعين والطفيليين والجشعين  اعداء شعبينا في محاولاتهم في دك اسفين  العداء بين ابناء المصير الواحد في كوردستان العزيزة  وهذا ما لانرضاه لمستقبل كوردستان التي ضحت وروت جبالها وسهولها الدماء الزكيةمن اجل الحرية واحترام حقوق الانسان وصيانة كرامته .
 
ارجو قبول خالص تحياتي الاخوية لكم وللسادة في محافظة دهوك المحترمين
اخوكم
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين في المانيا

عنوان الرابط في موقع عنكاوا دوت كوم

تواصلا لسلسلة التغيير الديموغرافي الذي يطال قرى ومناطق تواجد شعبنا
أهالي قرية بليجاني يطالبوا حكومة الإقليم وقف التجاوز على  قريتهم في دهوك


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,668466.msg6010076.html#msg6010076

23  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / الاعلان عن تشكيل اللجنةالعليا المشرفة لمؤتمر أصدقاء برطلة في: 23:21 22/05/2013
الاعلان عن تشكيل اللجنةالعليا المشرفة لمؤتمر أصدقاء برطلة
(التغيير الديموغرافي يهدد وجود المسيحيين في العراق)


بعد اصدار النداء الاول لتأسيس منظمة (أصدقاء برطلة)* في العاشر من نيسان 2013 مع الوجبة الاولى من الاسماء الموقعة والمتضامنة  حيث بلغ عدد الموقعين لحد الان من ابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته  اكثر من 130 شخصية اكاديمية وسياسية ووطنية وادبية من كتاب واعلاميين وفنانين ومن المهتمين بالشأن العراقي وحقوق مكوناته والمدافعين عن كرامة الانسان وحريته الذين وصلهم النداء،   وبعد ابداء الكثير من المقترحات والاستفسارات خلال الفترة الماضية ، أقرت اللجان التالية ادناه للتحضير للمؤتمر والاعداد لجدول اعماله ،  وقد انتخب الدكتور كاظم حبيب رئيسا للجنة العليا للمؤتمر والاستاذ كامل زومايا رئيسا للجنة التحضيرية للاعداد لمؤتمر أصدقاء برطلة، كما شكلت ايضا اللجنة الاعلامية واليكم اسماء اعضاء لجان المؤتمر ….

اولا:-  اللجنة العليا المشرفة لمؤتمر أصدقاء برطلة تتكون من الاسماء التالية ..

1.   الاستاذة نرمين عثمان / وزيرة سابقة وعضو الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق
2.   الاستاذة باسمة بطرس / مقررة وعضو مجلس النواب العراقي عن قائمة الرافدين
3.   الاستاذة سوزان خوشابا/ عضو برلمان كوردستان عن قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
4.   الدكتور عثمان ممو / وزير سابق واستاذ جامعي
5.   القاضي زهير كاظم عبود / كاتب وباحث بشؤون المكونات العراقية
6.   الاستاذ خيري بوزاني / المدير العام لشؤون الايزدية في اقليم كوردستان
7.   أ. د. صادق أطيمش / استاذ الدراسات الأسلامية في المعهد البروتستاني في فرايبورغ/المانيا
8.   أ.د. غازي ابراهيم رحو / الامين العام للاحصائيين العرب
9.   د.نهاد القاضي / رئيس الامانة العامة لهيئة الدفاع عن ابتاع الديانات والمذاهب في العراق
10.   أ. اسطيفو جميل  حبش / رئيس مجلس اعيان السريان في قضاء بخديده
11.   المشاور القانوني ماهر سعيد متي
12.   أ. منذر صباح مرقس / رئيس مجلس اعيان السريان في برطلة
13.   الحقوقي محمد حسن السلامي رئيس اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان في العراق
14.   الكاتب والباحث الدكتور  كاظم حبيب
15.   أ. كامل زومايا / ناشط في مجال حقوق الانسان

ثانيا اللجنةالتحضيرية للمؤتمر تتكون من الاسماء التالية ..

1.   أ. ايفا حبيب كريم
2.   أ. فاضل بطرس رمو
3.   أ. منذر صباح مرقس
4.   أ. نهاد القاضي
5.   أ. كامل زومايا   

ثالثا اللجنة الاعلامية  تتكون من الاسماء التالية ..


1.   أ. دنانا جلال
2.   أ. مازن لطيف
3.   أ.عصام شابا الكلداني
4.   أ.زهير بهنام بردى

اننا في الوقت الذي نعلمكم بتشكيلة اللجان التي اخذت على عاتقها في الاعداد لمؤتمر أصدقاء  برطلة والذي يهدف الحد من التغيير الديموغرافي للمناطق التاريخية للشعب الكلداني السرياني الآشوري والذي يهدد الوجود المسيحيي في العراق ، اننا على ثقة تامة بأن هناك الكثير الكثير من الذين لم يوقعوا على النداء الذين لم يصل اليهم النداء، سوف يساندون المؤتمر واهدافه من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد ، ونود ان نؤكد مرة اخرى وكما تضمن نداء ( اصدقاء برطلة) أن المؤتمر وبالرغم من انه يحمل اسم البلدة التاريخية العمقيةفي الجذور في حضارة مابين النهرين والتي يطالها التغيير الديموغرافي بشكل مسعور ، الا ان هدف المنظمة  والمؤتمر وجدول اعماله ، هو الحد من التغيير الديموغرافي الذي يجري في كل مناطق سهل نينوى والمناطق الاخرى ،  والعمل على استرجاع كافة المناطق التي وقع عليها حيف التغيير الديموغرافي في ظل النظام الديكتاتوري السابق وحاليا ، ان كان ذلك في برطلة او في سهل نينوى الشمالي والجنوبي على حد سواء ، وكذلك الامر للتجاوزات والتغييرات الديموغرافية التي تتعرض لها في بعض مناطق تواجد الشعب الكلداني السرياني الآشوري في اقليم كورستان.
لنعمل معا لوقف نزيف الهجرة من خلال وقف التغيير الديموغرافي
لنعمل معا من اجل التعايش السلمي من خلال احترام خصوصية جميع مكونات الشعب العراقي في مناطقه التاريخية التي يتواجد فيها حاليا
لنعمل معا من اجل احترام حقوق الانسان وكرامته لبناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد


اللجنة العليا  لمؤتمر أصدقاء برطلة
22/05/2013


 ادناه رابط  نداء أصدقاء برطلة*
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=655683.0

اليكم جميع الاسماء التي وقعت على نداء أصدقاء برطلة الوجبة الاولى والثانية
 
16.   /د. كاظم حبيب/كاتب وباحث /المانيا
17.   /د.صادق اطيمش/كاتب واستاذ جامعي في العلوم الأسلامية/المانيا
18.   /أ. نرمين عثمان/وزيرة سابقة  وناشطة نسوية وسياسية / كوردستان-العراق
19.   / أ. جونسون سياويش أيو/وزير النقل والاتصالات في حكومة  اقليم كوردستان
20.   /أ.خالص ايشوع اصطيفوا/عضو مجلس النواب العراقي
21.   /أ. أمير كوكه/رئيس كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان العراق
22.   /أ. سوزان يوسف خوشابا/عضو برلمان كوردستان العراق/ المجلس الشعبي
23.   /أ.باسمة بطرس/عضو و مقررة  مجلس النواب العراقي
24.   /أ.فوزي الاترورشي/وكيل وزارة الثقافة العراقية
25.   أ. عدنان حسين / رئيس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين / بغداد 
26.   /ا.خيري بوزاني /المدير العام لشؤون الايزيدية / اربيل – العراق
27.   أ. ضياء الشكرجي / كاتب ومفكر عراقي
28.   /ا. عبد فيصل السهلاني/نائب سابق
29.   /أ.د. غازي ابراهيم رحو/الامين العام لأتحاد الاحصائيين العرب
30.   /الفنان نصير شمة/عازف واستاذ عود
31.   /ا.محمد حسن السلامي/الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان/ بغداد
32.   /أ.علاء مهدي /مدير ائتمان واعلامي / سدني استراليا
33.   /أ.د. تيسير الآلوسي/رئيس جامعة ابن رشد / هولندا
34.   /أ. ديندار شيخاني/حقوقي وناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات /  السويد
35.   /أ. سفو قوال سليمان/كاتب ورئيس تحرير والمشرف العام لموقع بحزاني
36.   /أ.د.قيس مغشغش السعدي/رئيس الرابطة المندائية لعموم المانيا
37.   /أ. اسطيفو جميل حبش/ناشط في الدفاع عن اراضي سهل نينوى
38.   /أ.جاسم الحلفي/ناشط سياسي /العراق
39.   /أ. انور هداية/ناشط سياسي /العراق نينوى
40.   /أ. ابرم شبيرا/كاتب وناشط سياسي / بريطانيا
41.   أ. عبد المنعم الاعسم / كاتب واعلامي
42.   الفنان جعفر حسن / اربيل
43.   /د.صادق البلادي/كاتب وطبيب /المانيا
44.   /د. نهاد القاضي/رئيس الامانة العامة للدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق ورئيس المعهد الكوردي / هولندا
45.   - أ.د. جاكلين قوسن زومايا / بغداد
46.   /أ. ممو عثمان /وزير سابق لمنظمات المجتمع المدني
47.   /د.حميد الخاقاني/اديب واستاذ جامعي/المانيا
48.   /المهندس خوشابا سولاقا/كاتب وناشط سياسي /بغداد – العراق
49.   /د. كمال سيدو/مسؤول الشرق الاوسط في الجمعية الدولية للشعوب الاصيلة
50.   /أ.هالان كوركيس/ناشط سياسي العراق – اربيل 
51.   /أ. حسن قوال رشيد/اعلامي المانيا
52.   /أ. عبد الله النوفلي/رئيس الوقف المسيحي سابقا/استراليا
53.   /د. كاترين ميخائيل/كاتبة وناشطة نسوية / امريكا
54.   /د.حسن حلبوص/طبيب وناشط في مجال حقوق الانسان /المانيا
55.   /د. عزيز الدفاعي/عضو اكاديمية الدراسات الاقتصادية / بوخارست/ رومانيا
56.   /أ.د. صباح قدوري/كاتب واستاذ جامعي/ الدنمارك 
57.   /أ. أدور اوراهام عوديشو / /معاون محافظ كركوك وعضو مجلس المحافظة
58.   /السيدة وسن الزوز /ناشطة سياسية  /رابطة المرأة العراقية/بغداد
59.   /أ. حكمت السليم/عضو هيئة الملتقى العراقي  في لايبزك/المانيا
60.   /المهندسة  هديل الطاهر/ناشطة في مجال حقوق الانسان /المانيا
61.   /د. فرنسيس قليتا/ناشط في مجال حقوق الانسان / المانيا
62.   /. أ. جبرائيل ماركو/كاتب وناشط سياسي/ السويد
63.   /المهندس  ماجد فيادي/كاتب /المانيا
64.   /أ. وليد يلدا/كاتب / بغداد-العراق
65.   /أ. راهبة الخميسي/شاعرة/ عضو في الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق / السويد
66.   /أ. مثنى محمود/ناشط في مجال حقوق الانسان /المانيا
67.   /. أ. ملهم الملائكة/كاتب وصحفي عراقي مقيم في المانيا   
68.   /أ. جواد التميمي/اعلامي /السويد
69.   /أ. جبار عنبر/صحفي وناشط سياسي
70.   /أ. نسرين زوين/ناشطة في مجال حقوق الانسان/المانيا
71.   /المشاور القانوني ماهر سعيد متي/ برطلة 
72.   /أ. نمير كادو/اعلامي / العراق
73.   /أ.منذر صباح مرقس/رئيس مجلس عشائر السريان / برطلة
74.   /أ. صباح افرام بهنام/ناشط في الدفاع عن  برطلة
75.   /أ. يوسف طانيوس يوسف/نائب رئيس مجلس اعيان الحمدانية (بخديدا)
76.   أ. سعيد شامايا / كاتب واديب وناشط سياسي
77.   /أ.نعمت يوشوع نعوم/رئيس مجلس اعيان كرمليس/ نينوى
78.   /أ.رشيد غويلب/ناشط سياسي /المانيا 
79.   /أ. شليمون يونان/رئيس الاتحاد الاندية الآشورية اوربا الوسطى
80.   /أ. حسن حسين/اعلامي / اذاعة دويتشه فله الالمانية  / المانيا
81.   / أ. مازن لطيف/كاتب واعلامي / العراق – بغداد
82.   /أ. ايفان توما/ناشط سياسي / المانيا
83.   /أ.شوكت توسا/كاتب
84.   /أ.رمزي هرمز ياكو/اعلامي وكاتب / العراق -  نينوى
85.   /أ.اخيقر يوخنا مرخائي/كاتب ومحرر جريدة الاخبار الاشورية
86.   /أ.مؤيد شيت نوح/المهندس المعماري / مدينة يونشوبينغ ـ السويد
87.   /أ.يعقوب زكو كوركيس/السويد
88.   /أ.جلال برنو/كاتب مستقل ومهتم بالشأن القومي / كندا
89.   /أ.دلال محمود/ المانيا
90.   /أ.عصام الكلداني/شاعر وصحفي  / تللسقف
91.   /أ.اركان روفائيل/ناشط في مجال حقوق الاقليات
92.   /أ.لؤي سليمان داؤد/مهندس معماري/  في بلجيكا
93.   /أ.هدير عبدالله متي شيما/من بغديدا . حاليا مقيم في هولندا
94.   /أ.عصام كلو /المهندس السويد  / نورشوبنك
95.   /أ.نادرة شابا الياس/استاذة السويد  / نورشوبنك
96.   /أ. رافي زيوان/ناشط وكاتب / السويد
97.   /أ.وسام موميكا/كاتب وناشط سياسي
98.   /أ.يوسف الو/كاتب وصحفي
99.   /أ.خالد الحلي/شاعر واعلامي / ملبورن
100.   /أ.عماد هرمز/استراليا
101.   /أ.ستار جبار رحمن/سكرتير البرنامج المندائي / المانيا
102.   /أ.سلام مروكي /استراليا
103.   /د.ارخوان رؤوف /ناشطة في مجال حقوق الانسان
104.   /ابو فراس الحمداني /كاتب والاعلامي
105.   /أ. القاضي زهير كاظم عبود/كاتب وحقوقي
106.   /أ.كفاح محمود/كاتب واعلامي
107.   /أ.جمال الهاشمي/شاعروكاتب
108.   /أ. خيري نوري الياس/حقوقي / برطلة
109.   /أ. منذر شابا الياس/رئيس مجلس ناحية برطلة
110.   /أ. يحيى شابا ابراهيم/ناشط في مجال حقوق الاقليات
111.   /أ. رياض سعيد توفيق/رئيس نادي برطلة الرياضي
112.   /أ. ابراهيم شابا ابراهيم/عضو مجلس ناحية برطلة
113.   /أ. اسماعيل عازر حنا/مجل اعيان السريان / برطلة
114.   /أ. صباح كوركيس شابا/مجلس  عشائر السريان / برطلة
115.   /أ.صباح شابا ابراهيم/مجلس عشائر السريان/ برطلة
116.   /أ. صباح يوسف يعقوب/مجلس اعيان السريان
117.   /أ. خالد اسحق متي اسحق/ناشط في مجال حقوق الاقليات
118.   /أ. زكو ابراهيم زكو/ناشط في مجال حقوق الاقليات
119.   /أ. حازم قرياقوس داؤد/ناشط في مجال حقوق الاقليات
120.   /أ. موفق زومايا/المانيا
121.   /السيدة باسمة فرنسي/المانيا
122.   /أ. تريزة ايشو/كاتبة  / الدنمارك
123.   /أ. سعدي شابا ابراهيم /ناشط في مجال حقوق الاقليات
124.   /أ. خالد اسحق الشمني /ناشط في مجال حقوق الاقليات
125.   /أ. باسم كوركيس تندرو/ناشط في مجال حقوق الاقليات
126.   /أ. روني شمعون شعانا    /النائب الاول لمجلس عشاءر السريان / برطلة
127.   /أ. ابراهيم يوسف حنو/النائب الثاني لرئيس مجلس اعيان قرقوش/ بخديده
128.   /أ. الياس خضر يونان/مجلس اعيان قرقوش / بخديده
129.   /أ. مؤيد شيت نوح/مهندس معماري
130.   /أ. صبحي مبارك مال الله/كاتب / استراليا
131.   /أ. يعقوب زكو كوركيس/السويد
132.   /أ. يوآرش نيسن يوخنا/استراليا
133.   أ. متي فرنسيس اقليموس /اعيان قرقوش
134.   أ.بهنام ججو توما القصاب /مدير ثانوية / قرقوش
135.   أ. فرج كرومي باكوس/مدير مصرف الرافدين / قرقوش
136.   أ. ميخائيل منصور اسحق / خبير مالي
137.   أ.ريمون وعدالله السمعاني/ رئيس مركز طلبة وشباب بعشيقة
138.   أ. نشوان متي السبتي / رئيس نادي بعشيقة الرياضي
139.   أ. جمال الهاشمي / كاتب واعلامي
140.   أ. كفاح كنجي/كاتب /المانيا
141.   المهندس اسماعيل جعفر/كاتب المانيا
142.   /أ. اركان هابيل/ناشط سياسي  /المانيا
143.   /أ. رياض قاسم مثنى/ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئيين / فنلندا
144.   /أ.عادل فرج القس يونان/كاتب / امريكا
145.   /أ.كوركيس هدايه/ناشط في ألدفاع عن ألأقليّات في ألعراق/ فرنســا
146.   /أ.كامل زومايا/ناشط في مجال حقوق الانسان / المانيا   
 

24  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا .. التغيير الديموغرافي يهدد الوجود المسيحي في العراق وسيمحي خصوصية الشعب في: 13:33 12/05/2013
السيدة الكسندرا تاين عضو الشؤون  القانونية والدستورية ولجنة العراق في البرلمان  الاوربي تستقبل مسؤول المجلس الشعبي  في المانيا 

المجلس الشعبي  في المانيا  .. التغيير الديموغرافي يهدد الوجود المسيحي في العراق وسيمحي خصوصية الشعب الكلداني السرياني الآشوري 

برلين :-

يوم الجمعة المصادف في 7/ايار/2013 استقبلت السيدة الكسندرا تاين  عضو الشؤون القانونية والدستورية وعضو لجنة العراق وفلسطين في البرلمان الاوربي السيد كامل زومايا مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  في المانيا بمكتبها الاوربي في برلين، حيث أكدت السيدة الكسندرا تاين عن كتلة حزب الديمقراطي الحر  في البرلمان الاوربي ، اكدت في حديثها ، بأنها سوف تبذل قصارى جهدها  في دعم مطالب الشعب الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) ،وانها ستعمل على ايصال مطالب شعبنا وتبنيها للجنة البرلمانية لشؤون العراق في الاتحاد الاوربي ، واعتبرت الحقوقية السيدة تاين  ان على الدول ومنها العراق ضرورة رعاية وحماية حقوق “الاقليات” ولا بد ان تراعى خصوصية الشعب الكلداني السرياني الاشوري في مناطق تواجده التاريخية، كما سوف تطالب بأنعقاد جلسة  استماع خاصة بمعاناة ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني  الاشوري (المسيحي) .
وقد استهل حديث زومايا بداية  عن تأسيس واهداف المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وانجازاته ومطالبته في الحفاظ على شعبنا عبر التمسك بمناطقنا التاريخية والحفاظ على لغتنا التي نعتز بها ،اللغة التي تحدث بها السيد يسوع المسيح (له المجد)  ، ثم تناول حديثه للواقع السياسي والاقتصادي الذي يعيشيه شعبنا من فقدان الأمل  ومستقبل مجهول في ظل الاوضاع السياسية التي يمر بها العراق والتي تلقي بضلالها السيئ على واقع “الاقليات” بشكل عام وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري (المسيحي)  بشكل خاص ، وقد اكد في حديثه ، ان ما يستعير الوضع التهابا هو بناء الجوامع والمساجد في مناطق تواجد شعبنا من دون وجه حق والمال السياسي المتدفق للمنطقة و التي تقف وراءه الدول الاقليمية  التي تهدف في قلع شعبنا من مناطقه عبر تغيير ديمغرافي منظم ، حيث يوازي هذا الوضع المخيف مع الاسف ،  صمت مطبق من قبل الحكومة المحلية والمركزية في وقف تلك الاجراءات المنافية للمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق كدولة عضوا في الامم المتحدة ، كما اكد ان ما يحزن القلب ان المجتمع الدولي والاتحاد الاوربي يقف متفرجا لما آل اليه مصير شعبنا الذي سوف يضيع في غياهب المهجر ، انه الموت البطيئ لتاريخه ولغته وخصوصيته، واكد ان شعبنا الذي يعيش  ومنذ سنوات في ظل الاوضاع المزرية من قتل وترويع وتهميش وتهجير وعمليات التغيير الديمغرافي المنظم في مناطق تواجده التاريخية الحالية عبر سلسلة من اعمال تستفز مشاعر ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ( المسيحي) في قراه وبلداته من خلال بناء الجوامع والمساجد دون أي اعتبار لاحترام خصوصية شعبنا ،  هو انتهاك للدستور العراقي  والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق بخصوص احترام حقوق “الاقليات”.
 وتطرق مسؤول المجلس الشعبي في المانيا الى  ان مصير ومستقبل ابناء شعبنا ، في ظل  الاحتقان الطائفي والصراعات التي يشهدها الوطن  والاوضاع الامنية القلقة في العراق ،  لا تبشر بخير بعموم العراق وخاصة انها تنعكس سلبيا على واقع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ( المسيحي) ، حيث تطال مناطقه التصحر وعدم الاهتمام بالبنى التحتية وازدياد نسبة البطالة بين ابناء شعبه اضافة للتغيير الديمغرافي ومحاولة اندثار  الوجه الحضاري والتاريخي لبلدة برطلة في سهل نينوى الجنوبي بعد ان تم تعريب مركز قضاء تلكيف في سهل نينوى الشمالي  ، كل هذه العوامل مجتمعة  تلقي بضلالها في استمرار نزيف الهجرة وافراغ  العراق من مسيحييه اذا تركت قضيته دون معالجة سياسية واقتصادية ..
وأكد  زومايا للسيدة الكسندرا تاين  عضو لجنة العراق في البرلمان الاوربي ،   ان شعبنا يراهن في بقائه وديمومته على وحدة شعبنا العراقي امام التطرف الديني الذي يجتاح المنطقة اولا وثانيا على   ضرورة ان يأخذ  المجتمع الدولي وخاصة الاتحاد الاوربي على عاتقه في مساعدة ودعم  شعبنا وتقديم العون له،  وأشار بأن هذا الامر  لايمكن ان يتحقق في استقبال المزيد من اللاجئيين من ابناء شعبنا ،  بل في الحد من معاناتهم في معالجة الاسباب التي وراء تهجيرهم وهجرتهم ، كما لابد من  حث الحكومةالعراقية في ان تتحمل مسؤوليتها امام مواطنيها ولا بد ان يرقى  دستور العراق لكي يكون دستور حضاري متمدن يعكس فيه العقد الاجتماعي لجميع  مكونات الشعب العراقي،  وان لا يكون دستورا غايته اسلمة المجتمع..
في نهاية اللقاء الذي استغرق زهاء الساعة ، ودع  السيد كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا من قبل  السيدة تاين  بنفس حفاوة الاستقبال وتم الاتفاق على مواصلة اللقاءات مستقبلا..
والجدير بالذكر ان الحزب الديمقراطي الحر الليبرالي التي تنتمي اليه السيدة الكسندرا تاين يعد الحزب الثالث في المانيا ويشترك الحزب الديمقراطي الحر مع  الاتحاد الديمقراطي المسيحي بتشكيل حكومة  المستشارة انجيلا ميركل لجمهورية المانيا الاتحادية .


25  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أصدقاء برطلة ...لماذا في: 22:22 12/04/2013
أصدقاء برطلة  ...لماذا

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
 
وقعت ستين شخصية وطنية ومن مختلف القوميات والتوجهات الثقافية والسياسية في العراق والمهجر على نداء من أجل تأسيس منظمة مجتمع مدني بأسم “أصدقاء برطلة” ومايزال الاعلان وجمع التواقيع  للمهتمين بالشأن الوطني والمؤازرين للشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي جاريا للاطلاع والتوقيع عليه( الرابط ادناه) ،  وسوف يتم تشكيل لجنة تحضيرية بعد اكتمال جمع الاسماء وسوف يعلن عن جدول أعمال المؤتمر ودعوة المشاركين والمهتمين  خلال الفترة القادمة ..

كما هو معروف يتعرض سهل نينوى بشماله وجنوبه ، الشمالي الذي يشمل قضاء تلكيف بنواحيه  وبلداته ( القوش تللسقف وشرفية وباقوفه وباطنايا ...الخ)   وسهل نينوى الجنوبي قضاء الحمدانية /بخديده بنواحيه وبلداته  ( برطلة وكرمليس ..الخ) تتعرض الى  عملية تهميش وعدم اهتمام بها امتدادا للنهج الديكتاتوري للسابق قبل 2003 والذي كان بشكل صريح يعلن عن نهجه الشوفيني ضد جميع المكونات العراقية مدعيا زورا وبهتانا بأنه  يعبر عن تطلعات الشعب العربي وهو محض افتراء وتشويه للعلاقات العربية مع الشعوب التي تعيش بين ضهرانيها ، وازاء النزعة المتطرفة للبعث الفاشي القت تلك السياسية بظلالها بشكل سيء  على اعمال  مؤسسات الدولة عبر وزاراتها واعتمادها ولحد الان في قراراتها على قرارات “مجلس قيادة اللاثورة المنحل” ، ناهيك الارضية الرخوة والتي تساعد في تنامي الفكر الاسلاموي  الذي يجهد في اسلمة المجتمع على حساب مدنية الدولة والمواطنة العراقية ، والذي سهل لتلك الاجنده بنفوذها بين ابناء المجتمع العراقي  ، تلك  المخالب التي تستقوي بقوى اقليمية خارجية التي  لا تريد بالعراق خيرا، وتصرح علنا انها تريد  ان تضيق الخناق على الحلقات الضعيفة في الوطن من ابناء شعبنا من الاخوة الايزدية والشبك والمسيحيين ومحاولاتها البائسة في خلق عداوات  فيما بينهم تارة عبر معالجات خاطئة  للاثار السلبية لنهج النظام السابق،  وتارة اخرى عبر الترويع والترهيب والقتل والتهجير واستلاب الاراضي دون وجه حق من اصحاب  شعبنا الشرعيين ، ازاء تلك العوامل ازداد نزيف الهجرة والتي تلقفتها الدول الاوربية وامريكا واستراليا وكندا بمعالجة هي الاخرى اكثر قساوة في استقبال الالاف من ابناء شعبنا دون البحث في اسباب تلك الهجرة القسرية وتعاملت وبشكل متعمد في معالجة النتائج دون ايجاد الحلول للاسباب التي يتعرض اليها ابناء شعبنا وباقي “الاقليات” في المنطقة وكأنهم بذلك متواطئين مع اجندات تلك الجماعات المتطرفة ، الا ان في الاونة الاخيرة نرى هناك بعض التغير الغير الملموس  في المواقف لاسيما بعد الارشاد الرسولي لقداسة البابا وتأكيدات قداسة البطريرك لويس ساكو بضرورة التمسك بأرض الاباء والاجداد .

الشبك واصدقاء برطلة
ان منظمة اصدقاء برطلة كما يبدو من اسمها كأنها ضد اخواننا الشبك الذين نكن لهم كل الاحترام ونعتز بالعلاقات الاخوية والتاريخ المشترك  لاسيما واننا نشترك تاريخيا بمظلومية واحدة ضد التعسف والارهاب الذي طالنا جميعا  في ظل النظام الديكتاتوري ..

 من المعروف لابناء شعبنا العراقي ولابناء سهل نينوى بشكل خاص بأن اخواننا من الشبك لقد تعرضوا الى اشد واعنف ارهاب في ظل النظام الديكتاتوري البائد ، حيث اعتقل الالاف من ابنائهم لكونهم كانوا معارضين لنظامه الاستبدادي كما كانوا اخواننا الشبك ضحية كما كانت كل المكونات العراقية  لحروبه المجنونة ، اضافة الى ذلك  فقد طال قراهم التعريب والتهميش وفقدان الخدمات والاهم والانكي في تصرفات النظام البائد هو محاولاته  دق اسفين للعلاقات الاخوية بين الشبك ومحيطه المسيحي من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وكذلك مع الاخوة الايزديين عبر حزمة من القرارات المجحفة والتي كانت لصالح ازلامه القلة من ابناء الشبك ضد ابناء جلدتهما اولا ومن ثم ضد ابناء المنطقة ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي  .

في ضوء ما تقدم والرغم من ان اللوحة بعض الشي معقدة وتحتاج الى دولة مؤسسات، دولة لا تجير المشاعر الطائفية للنيل من ابناء الوطن كما يحصل اليوم  ، فبعد انهيار النظام الديكتاتوري في نيسان /2003 جاءت المعالجات من قبل النظام الجديد على اساس طائفي وفي ظل غياب  الشعور الوطني وعدم التمسك بالثوابت الوطنية، ، فقد جاءت معالجة الاثار السلبية والاضطهاد الذي تعرضوا له اخواننا  الشبك على حساب ابناء شعبنا في سهل نينوى ، فقد اطفأت وفرزت الالاف الدونمات وتم الاستيلاء عليها دون وجه حق من اصحابها الشرعيين في سهل نينوى الجنوبي تحت اساليب ملتوية وطائفية معتمدين على نفوذهم في السلطة وبتنفيذ  قرارات “مجلس قيادة اللاثورة المنحل” المجحفة ضد ابناء شعبنا كقرار 111 لسنة 1995 وقرار  117  لسنة 2000 ومجموعة من القرارات الصادرة من وزارة الزراعة ووزارة الاشعال والاسكان .. 
نحن مع رد اعتبار وتعويض اخوتنا الشبك لما عانوه من ظلم ولكن لايعالج الخطأ بالخطأ فهناك الكثير من الحلول الناجعة تم تقديمها من قبل رجال الدين الاجلاء والاحزاب المنضوية في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ( تجمع لمعظم التنظيمات أكثر من 14 حزب ومؤسسة سياسية) ومنظمات المجتمع المدني منذ سقوط النظام الديكتاتوري الى الحاكم المدني  السيد بول بريمر والجمعية الوطنية والبرلمان العراقي ولحكومة السيد اياد علاوي والعديد من الرسائل لدولة الرئيس الاستاذ نوري المالكي ولكن لم يتم ولحد الان التفاعل مع مشكلة ابناء سهل نينوى(الشبك والايزديين والكلداني السرياني الاشوري والعرب في المنطقة )  بشكل جدي وبمسؤولية وطنية ..

ان المنظمة المزمع تأسيسها والتي تحمل اسم أصدقاء برطلة لا يعني ابدا الوقوف امام  التغييرات الديموغرافية والتهجير الذي  يطال فقط برطلة ، فمن المعروف لابناء المنطقة والمهتمين بقضية ابناء شعبنا يعرفون جيدا بأن الايادي الخفية تهدد الوجود المسيحي في سهل نينوى بأكمله وما يهدد وجودنا في سهل نينوى هي نفس تلك الجهات والادوات التي تعمل على زرع مخالبها هنا وهناك لافراغ سهل نينوى من مسيحيه ، وقد يكون حصة برطلة والتركيز عليها من قبل تلك الجهات في الوقت الحاضر هوالسبب الذي جعلنا ان نعلن ومن برطلة لتكون نقطة الانطلاق لدق ناقوس الخطر لجميع قرى وبلدات سهل نينوى لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ..

ان المشكلة التي تجابه  الاقوام الغير مسلمة في العراق وخاصة في سهل نينوى بالنسبة للمسيحيين والايزديين بخصوص بناء الجوامع والمساجد والاكاديميات ، ليس البناء بحد ذاته ولكن الخلفية والعقلية التي جاءت بها لتبني هذا الجامع وهذا المسجد في مناطق معروفه تاريخيا هي مناطق تواجد المسيحيين ، وكان الاجدى والافضل بناء الكثير من تلك  الجوامع والمساجد في قراهم ونواحيهم ، فالصلاة على ارض مغتصبة غير مقبول شرعا كما يقولون !!! .

لذا نسعى وعبر منظمة اصدقاء برطلة للحد من التغيير الديمغرافي الذي يهدد وجودنا في مناطق تواجدنا ونسعى لنشر قيم التسامح وقيم المحبة بين ابناء المنطقة من العرب والكورد والشبك والايزيديين والمسيحيين والفات نظر المجتمع العراقي والرأي العام الدولي لما تتعرض له “الاقليات” في العراق ، كما نسعى ان  يعم الامان والوئام بين ابناء الشعب العراقي ، ولابد من احترام الخصوصية الثقافية والدينية لآبناء الوطن دون املاءات من اي مكون على مكون آخر ..

لنعمل من اجل دعم جهود الخيريين في تأسيس منظمة أصدقاء برطلة من خلال الانظمام الى المنظمة وتفعيلها او من خلال موآزرتها والفات نظر المجتمع العراقي والدولي  لحقيقة ان عملية تهجير المسحييين “والاقليات” سوف  يهدد ايضا  السلم الاهلي والمواطنة العراقية التي نعتز بها..
معا من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد بسواعد جميع اطياف المجتمع العراقي والقوى الخيرة والمحبة للسلام ..

الإعلان عن منظمة أصدقاء برطلة..
"التغيير الديموغرافي يهدد وجود المسيحيين في العراق"  الرابط ادناه

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,655683.msg5971102.html#msg5971102

26  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / برلين : المجلس الشعبي يلتقي مع المسؤولين في وزارة الخارجية الالمانية على خلفية بناء الجوامع والمساج في: 20:09 02/04/2013
برلين : المجلس الشعبي يلتقي مع المسؤولين في وزارة الخارجية الالمانية  على خلفية بناء الجوامع والمساجد في مناطق شعبنا في سهل نينوى..



كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de


التقى كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا بالسيدة ( هنديشا فرح) مسؤولة قسم العراق والسيدة (كاترينا لاك)  مسؤولة مكتب حقوق الانسان للامم المتحدة والقضايا الدولية في وزارة الخارجية الالمانيةببرلين العاصمة في 15/آذار2013 بخصوص اوضاع ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي)  ، حيث بين زومايا في اللقاء الآثار السلبية التي تحيق  بمصير شعبنا في بناء الجوامع والمساجد والاكاديميات المزمع انشاءها في مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى ، موضحا بأن بناء الجوامع والمساجد يأتي في سياسة غايتها استفزاز مشاعر ابناء شعبنا وتشويه خصوصيته ويهدف ايضا قلعنا من جذورنا في سهل نينوى ، واكد بأن المسيحيين من سمات المعروفة  هو انفتاحهم على الاخر ، الا انه في ذات الوقت لا نجد اي مبرر منطقي وواقعي في المطالبة ببناء الجوامع والمساجد في مناطق تواجد شعبنا في الوقت الذي لا توجد اي مشكلة في بناء تلك الجوامع في مناطق شركائنا في الوطن من اخواننا الشبك والعرب  ، وان احترام خصوصية “الاقليات” ومنها شعبنا كفلها الدستور ضمن مادته 23 ، واشار مسؤول المجلس الشعبي في المانيا ، ان محاولة الاستحواذ على اراضي ابناء مناطقنا في برطلة وكرميلس يدعو الى الخوف والريبة من المخططات المطروحة في تهجير ابناء شعبنا والعمل على التغيير الديمغرافي للمنطقة لاسيما وان الدعوات الى بناء الجوامع والمساجد في مناطقنا تاتي مرافقة مع الاهمال المتعمد في البنى التحتية واطفاء المزيد من الاراضي الزراعية وفرزها وتوزيعها لمن لا يستحقونها من غير ابناء شعبنا ..
وعبر زومايا في اللقاء في الخارجية الالمانية ، بأن شعبنا الذي يعيش ومنذ سنوات في ظل الاوضاع المزرية من قتل وترويع وتهميش وتهجير وعمليات التغيير الديمغرافي المنظم في مناطق تواجده التاريخية الحالية عبر سلسلة من اعمال تستفز مشاعر ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ( المسيحي) في قراه وبلداته من خلال بناء الجوامع والمساجد دون أي اعتبار لاحترام خصوصية شعبنا ، كما هو انتهاك للدستور العراقي  والعهود والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق بخصوص احترام حقوق “الاقليات” ، وقد اكد زومايا في حديثه ان مصير ومستقبل ابناء شعبنا ، في ظل  الاحتقان الطائفي والمناكفات السياسية والاوضاع الامنية القلقة في العراق ،  لا تبشر بخير بل بالعكس تنعكس سلبيا على واقع شعبنا، واكد مسؤول مكتب المجلس الشعبي في المانيا  ، بأن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) متشبث بأرضه ويعتز بتاريخه وحضارته ،  وانه يراهن في بقائه وديمومته على وحدة شعبنا العراقي امام التطرف الديني الذي يجتاح المنطقة اولا وثانيا على   ضرورة ان ياخذ  المجتمع الدولي ومنها المانيا والاتحاد الاوربي على عاتقه في مساعدة شعبنا وتقديم العون له،  وأشار بأن هذا الامر  لايمكن ان يتحقق في استقبال المزيد من اللاجئيين من ابناء شعبنا ،  بل في الحد من معاناتهم في معالجة الاسباب التي وراء تهجيرهم وهجرتهم ،  وكذلك لابد من حث الحكومةالعراقية في ان تتحمل مسؤوليتها امام مواطنيها ولا بد ان يرقى  دستور العراق لكي يكون دستور حضاري متمدن ، وان لا يكون دستورا غايته اسلمة المجتمع العراقي ..
هذا وقد اجاب زومايا  على الاسئلة والاستفسارات من السيدة مسؤولة قسم العراق السيدة فرح والسيدة لاك مسؤولة مكتب حقوق الانسان للامم المتحدة والقضايا الدولية في وزارة الخارجية الالمانية التي تخص احوال ومستقبل الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في العراق.
في نهاية اللقاء الذي استغرق زهاء الساعة ، قدم مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا ملفا موثقا بقضية التغيير  الديمغرافي في مناطق شعبنا في سهل نينوى..
هذا وتم  الاتفاق على  مواصلة اللقاءات وتحديد موعدا لاحقا لمعرفة احوال واوضاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  .
الجدير بالذكر،  ان كامل زومايا مسؤول المجلس الشعبي في المانيا يجري سلسلة من اللقاءات مع الجهات الرسمية الالمانية والاوربية على خلفية الاجراءات الغير المشروعة في بناء الجوامع والمساجد وعمليات التغيير الديمغرافي التي تطال مناطق الشعب الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى ..


27  اجتماعيات / شكر و تهاني / رد: "عنكاوا كوم" يقدم أجمل التهاني وأطيبها بمناسبة عيد القيامة و"آكيتو" في: 14:17 30/03/2013
الاعزاء جميعا
تحيةطيبة ، ارجو لكم الصحةوالسلامة اولا
بمناسبة حلول عيد القيامة اتقدم اليكم ولعوائلكم ومحبيكم وذويكم واصدقائكم  باطيب التنميات والتبريكات ، متمنين دوما بموفور الصحة والسلامة والنجاح والتوفيق وكل عام وانتم واهلنا بالف خير
اخوكم المحب
كامل زومايا

28  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / برلين : بناء الجوامع والمساجد في مناطق شعبنا انتهاك للدستور والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق في: 11:38 25/03/2013
برلين : بناء الجوامع والمساجد في مناطق شعبنا انتهاك للدستور والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق بخصوص احترام حقوق “الاقليات”




التقى ببرلين في  12/ آذار/ 2013   كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا بمسؤول مكتب السيد   (ارنولد فاتز) نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي المسيحي والاتحاد المسيحي الحاكم في المانيا السيد (ميشائيل هايدرش) ، والسيدة (بيته فورم باخ)  مسؤولة مكتب السيدة (شتاين باخ)  رئيسة لجنة حقوق الانسان والمساعدات الانسانية في البرلماني الالماني الاتحادي للحزب الحاكم الديمقراطي المسيحي والاتحاد المسيحي الاجتماعي  ، حيث  تحدث  زومايا في اللقاء، بأن شعبنا الذي يعيش ومنذ سنوات في ظل الاوضاع المزرية من قتل وترويع وتهميش وتهجير وعمليات التغيير الديمغرافي المنظم في مناطق تواجده التاريخية الحالية عبر سلسلة من اعمال تستفز مشاعر ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ( المسيحي) في قراه وبلداته من خلال بناء الجوامع والمساجد دون أي اعتبار لاحترام خصوصية شعبنا ، كما هو انتهاك للدستور العراقي  والعهود والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق بخصوص احترام حقوق “الاقليات” ، وقد اكد زومايا في حديثه ان مصير ومستقبل ابناء شعبنا ، في ظل  الاحتقان الطائفي والمناكفات السياسية والاوضاع الامنية القلقة في العراق ،  لا تبشر بخير بل بالعكس تنعكس سلبيا على واقع شعبنا ، حيث تطال مناطقه التصحر وعدم الاهتمام بالبنى التحتية وازدياد نسبة البطالة بين ابناء شعبه، كلها عوامل تلقي بضلالها في استمرار نزيف الهجرة واخلاء العراق من مسيحييه اذا تركت قضيته دون معالجة سياسية واقتصادية ، واكد مسؤول مكتب المجلس الشعبي في المانيا  ، بأن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) متشبث بأرضه ويعتز بتاريخه وحضارته ،  وانه يراهن في بقائه وديمومته على وحدة شعبنا العراقي امام التطرف الديني الذي يجتاح المنطقة اولا وثانيا على   ضرورة ان ياخذ  المجتمع الدولي ومنها المانيا والاتحاد الاوربي على عاتقه في مساعدة شعبنا وتقديم العون له،  وأشار بأن هذا الامر  لايمكن ان يتحقق في استقبال المزيد من اللاجئيين من ابناء شعبنا ،  بل في الحد من معاناتهم في معالجة الاسباب التي وراء تهجيرهم وهجرتهم ، وليس عبر معالجة النتائج،  وكذلك لابد من حث الحكومةالعراقية في ان تتحمل مسؤوليتها امام مواطنيها ولا بد ان يرقى  دستور العراق لكي يكون دستور حضاري متمدن يعكس فيه العقد الاجتماعي لجميع  مكونات الشعب العراقي،  وان لا يكون دستورا غايته اسلمة المجتمع..
وانهى زومايا حديثه ، ان  شرق اوسط خال من المسيحيين ومن “الاقليات” الاخرى ليس بصالح شعوب المنطقة وليس بصالح المجتمع الدولي والانسانية جمعاء ...
هذا وقد اجاب على الاسئلة الاستفسارات التي طرحت في اللقاء بخصوص ابناء الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في العراق ومستقبل اللاجئيين من ابناء شعبنا في المانيا.
في نهاية اللقاء الذي استغرق زهاء الساعة ، قدم مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا ملفا بقضية شعبنا ومطالبه المشروعة في اقامة الحكم الذاتي واستحداث المحافظة في سهل نينوى مع ابناء المكونات من الاخوة الايزديين والشبك والعرب وكذلك وثائق في عمليات التغيير الديمغرافي الحاصلة اليوم  في مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى ..
وتم الاتفاق على  مواصلة اللقاءات وتحديد موعدا لاحقا لمعرفة احوال واوضاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  .
هذا والجدير بالذكر،  ان المجلس الشعبي يجري سلسلة من اللقاءات مع الجهات الرسمية الالمانية والاوربية في شرح  الاوضاع المزرية التي يعيشها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وعمليات التغيير الديمغرافي التي تجري على قدم وساق في مناطق تواجده التاريخية الحالية في العراق ...
29  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا يهنئ الشعب العراقي والكوردي بمناسبة اعياد نوروز في: 16:48 21/03/2013
المجلس الشعبي في المانيا يهنئ الشعب العراقي والكوردي بمناسبة اعياد نوروز
تحية للشعب الكوردي المناضل بيومه الجديد 21 آذار نوروز الخالد 
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
 
بمناسبة حلول اعياد نوروز ، نتقدم بأسمي وبأسم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا  الى الشعب العراقي بكل مكوناته واطيافه الجميلة والى الجالية العراقية والكوردية في المانيا ، بأطيب التحايا والمنى والتبريكات ليومنا الجديد (نوروز)  الخالد نوروز الحب والعطاء في حياة الشعب الكوردي  المناضل وشعوب المنطقة ..
اننا واذ نحتفل بأعياد نوروز الخالدة ، لابد ان نستذكر نضال  الشعب الكوردي التواق للحرية والدفاع عن كرامته ضد المستبدين عبر تاريخه الطويل، والذي يبرهن ،  ان الانتصار كان دوما حليفا للشعوب التي تناضل من اجل الدفاع عن كرامتها وتطلعاتها الانسانية، وخير دليل الاحتفالات التي تشهدها اليوم جبال كوردستان الشماء بعد تاريخ دموي للدكتاتوريات التي اجرمت بحق الشعب الكوردستاني  المناضل ..
ان احتفال شعبنا العراقي بشكل عام والشعب الكوردي بشكل خاص بأعياد نوروز تجسيد للارادة الحرة التي لابد ان تنصر على المستبد امثال الضحاك القديم والجديد، وهو درسا لجميع المستبدين ، ان وراء كل ليال الشتاء القارصة لابد ان تشرق الشمس ويطل علينا يوم جديد وربيع جديد تتفتح به زهور المحبة والامل والمستقبل ، وعطاء يتجدد دوما ويترسخ  في حياة الشعب الكوردي المناضل وهو يشق طريقه من اجل الدفاع عن حريته ومكتسباته وتعزيز ايمانه بالحرية والديمقراطية ليكون اشعاعا نوروزيا لشعب كوردستان في العراق والشرق الاوسط ..
تحية لشعب كاوة الحداد الرمز في حياة الشعب الكوردي المناضل،  وكل عام وشعبنا العراقي بكل مكوناته بالف خير ومحبة..
 
كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
درسدن 12/اذآر 2013
30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دولة الرئيس اسامة النجيفي ولجنة اعداد قانون حماية القوميات وفق المادة 125 في: 22:05 09/03/2013

دولة الرئيس اسامة النجيفي ولجنة اعداد قانون حماية القوميات وفق المادة 125  

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

السيد اسامة النجيفي  رئيس مجلس النواب المحترم
الاساتذة اعضاء لجنة اعداد قانون حماية القوميات والاقليات
في مجلس النواب المحترمون

تحية احترام وتقدير ،
                 المعروض / التغيير الديمغرافي في سهل نينوى
دولة الرئيس ،

في تاريخ 14/ تشرين الاول /2012 تشكلت لجنة مكلفة لأعداد مسودة قانون لحماية القوميات والاقليات وفق المادة 125 برئاسة الاستاذ النائب حسن البياتي والاستاذ يونادم كنا نائبا لرئيس اللجنة وعدد من اعضاء مجلس النواب من القوائم المختلفة  ، وقد اخذت اللجنة على عاتقها بان تنجز المسودة وتقديمها لمجلس النواب العراقي الموقر خلال مدة اقصاها ثلاث شهور ، وكنا قد ارسلنا رسالة للجنة المكلفة متمني لهم النجاح ومقرونة ببعض الملاحظات والاستفسارات بخصوص المادة 125 ومسودة القانون المزمع عرضه على ممثلي الشعب العراقي تحت قبة البرملان لأقراره ، الا اننا لم نتلقى اي جواب او ايضاح من قبل اللجنة حول استفساراتنا وهي تهم مكون عريق يحاول بكل امكانياته ان يتمسك بارضه ليبني مع السواعد الخيرة في الوطن  ومعكم عراق ديمقراطي فدرالي نفتخر ونعتز به جميعا ، كما ان اللجنة المذكورة ،  لم نسمع ولم نشاهد او نقرأ منها ومن خلال متابعتنا لأعمالكم وجلساتكم ،اي عرض او مناقشة في جلسات مجلس االنواب لمسودة قانون المذكورة اعلاه  بالرغم من مرور اكثر من خمسة اشهر من تشكيل اللجنة لأعداد مسودة القانون  …

دولة الرئيس ،

ان مشكلة ومعاناة ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري(سورايا)  وكذلك المكونات الاخرى كالشبك والايزيديين والصابئة المندائين تتفاقم في ظل عدم وجود اي رادع قانوني يحمي خصوصيتهم الثقافية والتاريخية والحضاريةبالرغم من وجود الكثير من المواد التشريعية التي تحمي ارثهم الحضاري  ،وأن ما يزيد الطين بله دولة الرئيس  ، في نفس الوقت ليس  غياب سن قانون يحمي تلك المكونات بل  تزداد عمليات التغيير الديمغرافي في سهل نينوى عبر ر فع الحجز او رفع التجميد لقرار 117 لمجلس قيادة الثورة المنحل والذي كان من المفروض ان يكون ملغيا ولا  يعمل به،  الا انه القرار الوحيد من دون القرارات يفعل فعله في الامعان في معاناة شعبنا والمكونات الاخرى في سهل نينوى تحديدا هذا اولا

ثانيا نلاحظ مرة اخرى وبالرغم من استحداث نواحي في سهل نينوى لضمان العيش المشترك بين ابناء المكونات في سهل نينوى ، نرى يعاد مرة اخرى قضية بناء جامع في قرية كرمليس التابعة لقضاء الحمدانية ( بخديده) من خلال أصدار اوامر من بلدية الموصل لبلدية الحمدانية في تخصيص ارض لتشييد جامع  في قرية مسيحية لابناء شعبنا ، فهل يعد هذا من باب احترام خصوصية مكونات ابناء شعبنا في سهل نينوى ؟
ثم ما جدوى من تشكيل لجنة لأعداد قانون في الوقت الذي نرى ان عمليات التغيير الديمغرافي جارية على قدم وساق في سهل نينوى الشمالي والجنوبي على حد سواء
دولة الرئيس ،
اعضاء مجلس النواب الموقرون ،
كلنا امل ان نبني عراقا ديمقراطيا فدراليا يجمع ابناء شعبه على الحب والوئام والتعايش السلمي ولا يعمل على تفرقته واسكانه في الشتات ، وان هذه القرارات والمرفقه في الرسالة ادناه سوف تمعن في نزيف الهجرة لأبناء شعبنا ، الذي طالما وكنتم ومن خلال تصريحاتكم الصحفية العلنية ومواد الدستور الذي صوتنا جميعا عليه ، تبحثون لايجاد حلول لتمكين ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري(سورايا )  والمكونات الاخرى بعدم الهجرة والبقاء في الوطن وحماية خصوصيته الثقافية وايجاد كل الفرص ان يكون آمنا ويعيش بكرامة ..
نتطلع واياكم ومجلس النواب الموقر للتدخل وايجاد الحلول التي تطمئن النفوس وتحترم الاخر من ابناء شعبنا والحد من الاستمرار في سريان القرارات الباطلة والملغية كما ضرورة ايقاف التغيير الديمغرافي والعمل على سن قانون لحماية القوميات والاقليات بما يتناسب مع تطلعات شعبنا العراقي لبناء عراق ديمقراطي فدرالي جديد للعراقيين جميعا ..
تقبلوا دولة الرئيس الاستاذ اسامة النجيفي ومن خلالكم اعضاء مجلس النواب الموقر اطيب التحاياواصدق الامنيات لبناء عراقنا العزيز معا ولكم مني اجمل سلام


كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات


للاطلاع رجاءا للرسائل المرسلة من والى بلدية الموصل وبلدية الحمدانية الرابط ادناه

والرسالة المرسلة  للسادة اعضاء لجنة اعداد مسودة قانون حماية القومية والاقليات

http://forum.ankawa.com/forum/index.php?action=profile;u=5981;sa=showPosts
رسالة مفتوحة الى لجنة اعداد قانون لحماية القوميات والاقليات في العراق

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,650486.msg5939712.html#msg5939712
الرسائل المتبادلة في تخصيص ارض في قرية كرمليس

 

نسخه منه الى الاساتذة مع حفظ الترتيب والالقاب
الاستاذ حسن البياتي / رئيس اللجنة لأعداد مسودة قانون/من المكون التركماني  
الاستاذ يونادم كنا/نائب رئيس اللجنة/من المكون الكلداني السرياني الاشوري(سورايا  
الاستاذ امين فرحان / عضو لجنة / من المكون الايزيدي
الاستاذ خالد الرومي /عضو لجنة / من المكون الصابئة المندائيين
الاستاذ امير الكناني / عضو لجنة / من التحالف الوطني
الاستاذ علاء مكي /عضو لجنة / من العراقية
الاستاذ خالد شواني / عضو لجنة / من التحالف الكوردستاني
الاستاذة اشواق الجاف / عضو لجنة / من  التحالف الكوردستاني  
31  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: استاذ تيري بطرس ليس بالتجني على الحركة الوطنية تبنى الاوطان في: 19:51 04/03/2013
الاساتذة الافاضل والقراء الكرام
تحيةطيبة ، اتمنى ان تكونوا بصحة وسلامة اولا
واشكركم على مروركم الكريم في قراءة مقالة الكاتب والاستاذ الفاضل تيري بطرس الموقر وتعلقينا عليه، واسمحوا لي ان اجيب على بعض التساءولات والملاحظات التي وردت في تعقيباتكم ..
1- الاستاذ الفاضل لوسيان الموقر ،
 بالنسبة الى ملاحظاتكم ، المقصود بالحركة الوطنية.... جميع الاحزاب الليبرالية والديمقراطية والعلمانية والعلمانية الديمقراطية ،  هذه الاحزاب تركز في  برامجها على اساس”قومي “ اي   وطني اي على اساس الدولة الذي هم فيها ، لكي نفرقها عن الاحزاب القومية وهي الاحزاب التي تتعدى الوطن او الدولة بسبب هناك تواصل مع شعوبهم مثال ذلك الاحزاب التي تشكلت على اساس قومي في العراق ( الاحزاب الكوردستانية واحزاب شعبنا السورايا والاحزاب العربية ..) حيث تؤمن هذه الاحزاب في توحيد شعوبها من خلال تطلعاتها القومية ( قد نختلف او نتفق في ذلك وهذا ليس موضوع بحثنا الان )حيث لهذه الاحزاب  امتداد في الدول الاخرى وان  الحدود الدولية التي شكلت عبر المعاهدات قد  قطعت اوصال امتها فالكورد كما ترى مقسمة بين اربع دول ونحن شعبنا السورايا ايضا مقسمين في اربع دول وكذلك الاحزاب القومية العربية تبحث عن وحدتها بسبب تقسيمها الى للعديد من الدول ( لسنا في صدد تقييم الحركات القومية ولكن فقط كمثال لماذا نسمي هذه الاحزاب  بمسمياتها من خلال اهدافها المعلنة  ) اما الاحزاب الدينية وهنا نقصد في واقعنا العراقي …  الاحزاب الاسلامية وهي الاخرى في برامجها العقائدي  تعبر وتجتاز الحدود الوطنية(القومية للدولة ) للدولة الأم وتتجاوز حدود علاقة الشعوب مع بعضها بقواسمها المشتركة القومي الى اكبر من ذلك على اساس مذهبي ،  ولهذا ممكن ان يفضل الباكستاتي او الايراني  مع كل الاحترام له كشخص،  ان يفضل على ابن البلد في العراق بسبب مذهبه الاسلامي على المسيحي العراقي وكذلك يتميز ويفضل العربي المصري على الكوردي العراقي او سورايا العراقي ضمن تقسيمات الاحزاب القومية كما كان في الامس القريب في ظل النظام الفاشي الديكتاتوري في عهد نظام صدام المقبور الذي كان يغدق الامتيازات وفرص العمل لعرب من مصر والصومال على حساب ابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته …. ارجو ان تكون واضحة وانها ليست لها علاقة بتخوين الاخرين وليس لها علاقة بهذا وطني اذن الاخر خائن …!
 
تستغرب استاذي لوسيان الموقر ،  كيف للمسيحيين ان ينتمون للاحزاب الشيوعية !! انا ايضا بدوري استغرب كيف لم تلاحظ ذلك ان كنتم  احد ابناء شعبنا العراقي او كنتم من ابناء شعبنا في الدول العربية ،فمن  حيث تاريخ الفكر الشيوعي في المنطقة انه  ترعرع وتجذر بين صفوف الاقليات والشعوب المضطهدة اولا( شيعة عرب واكراد وارمن  وسورايا وصابئة مندائيين والايزيديين ..الخ )  وذلك لان الفكر الشيوعي لا يفرق بين قومية واخرى ولا بين مذهب واخر،  فهذه ليست من اهدافه ان ترتقي قومية على حساب قومية اخرى او مذهب على حساب مذهب ، وان جل نضاله يتمثل في ان يشق الصراع الطبقي اصوله في حماية واحترام كرامة وحقوق الانسان  وان يحافظ على خصوصيته الثقافية بعيدا عن التعصب لهذه الجهة اوتلك ، اما ان الشيوعية قد  فشلت في كل مكان ، انكم على صواب لقد فشلت الاحزاب الشيوعية في اوربا الشرقية وعلى رأسها الاتحاد السوفيتي بسبب ابتعادها عن الفكر الشيوعي  وقد عاقبها التاريخ على ذلك ولكن علينا ان نفرق بين الاحزاب التي تؤمن بالشيوعية والفكر الشيوعي !! فالفكر الشيوعي وبالرغم من فشل تلك الاحزاب في دول اوربا الشرقية، هذا لايعني ابدا ان الرأسمالية قد انتصرت ، فأحد اركان الفكر الشيوعي هو عدم استغلال الانسان للانسان ، فياترى هذا الاستغلال الظالم بعد فشل الاحزاب الشيوعية في اوربا الشرقية لقد انتهى !! على العكس تماما فالحروب وتفشي الامراض واهانة الذات البشرية اصبحت اشد والعن لدرجة بان البابا يوحنا  بولص الثاني الذي كان له موقفا سلبيا مع بلدان اوربا الشرقية، انتقد الرأسمالية والذي سماها بالرأسمالية المتوحشه وهذه التسمية ادخلت من ضمن المصلحات السياسية ..
اضافة الى ماذكر اعلاه الذي اود ان اقوله ،  ان فشل الكنيسة في اوربا في تحقيق وتجسيد المسيحية الحقيقية، ليست لها علاقة بما  نادى بها المخلص (له المجد) ، فان فشل الكنيسة واخطاءها لا تقترن بيسوع المخلص،   وهذا ما اكده مثلث الرحمة  البابا يوحنا بولص الثاني الذي قدم اعتذارا لما اقترفته الكنيسة بحق غاليلو ولفيف من العلماء،   اضافة الى ذلك كان سيدنا جاك اسحاق راعي كنيسة شارع فلسطين والذي كان يلقي علينا محاضراته في اخوية (محبولة بلا دنس) في المربعة كنيسة (بتري بير) كان يؤكد بأن الاشتراكي الاول هو المسيح له المجد في تواضعه وفقره وعدالته وزهده..عندما نعيش المسيحية الحقيقة وليس المظاهر عندها سترى مساوئ النظام الرأسمالي الذي تعرف عليها وعن قرب مثلث الرحمة البابا يوحنا بولص الثاني ..
نعم اصبت عندما تتحدث بعدم وجود الحركة الوطنية او التيار الوطني في اوربا هذا صحيح ، لأنهم تجاوزوها منذ زمن ودفعو الثمن غاليا عبر قرون خمسة من الاضطهاد والحروب والتشرد ، ففي اوربا اصبحت بديهية عدم تدخل الدين بالسياسية والدين وان رجال الدين لا يتدخلون في السياسة ولا يرغبون بذلك ، لذا نرى هناك تطورا كبيرا ونوعيا في احترام الذات البشرية في حماية واحترام حقوقه وكرامته واحترام اخيتاره في المعتقد والدين والذي رفضتها وتنكرتها لي وللاخرين في بداية ملاحظاتك ..

2- اخي واستاذي الفاضل تيري بطرس الموقر،


شكرا جزيلا  على اطرائكم الجميل ،واعتقد اننا لسنا بمختلفين بقدر   الغضب الذي فينا بما يحمله من وجع الايام ووجع عدم تقدير للامور وفقدان الوعي والارتكان لتاريخ المجد التليد لأبناء شعبنا السورايا واحزابه ومؤسساته القومية ..
نعم كنا ومازلنا نؤمن صديقي العزيز بحتمية اعلاء المواطنة الحقة وتلبية حقوق جميع المكونات العراقية على اساس التعايش السلمي واحترام خصوصية جميع المكونات بعراق ديمقراطي فدرالي،  الا هذه الحتمية لابد ان تكون مبنية على اساس علمي ودراسة حركة المجتمع العراقي بشكل عام واوضاع احزابنا ومؤسساتنا السياسية ومجمل هذا الحراك هو الذي يدفعه الى الامام ان كان تعجيله بشكله الصحيح وهي لها شروطها كما تعلم ، او  النكوص والرجوع  الى الخلف وقبول ان تأسر قلوبنا الشعوذة والتخلف هذا من جانب وتشرذمنا عبر عناوين كان من المفروض قد هجرناها العشائرية والمناطقية والطائفية ، انه صراع فياترى هل لنا كشعب من خيرته وسائل ان نتخترق هذا الجو المشحون في اساليب التي تحاول ايقاف عجلة التقدم والتطلع الى الامام ، وان كان لنا تلك الوسائل ، هل لنا تلك الارادة التي تجعلنا ان نستخدمها بشكلها الصحيح!؟؟ سؤال على تجمع تنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ان تجيب عليه ، ان كان بمقدورها بشكل عملي !!!!
بأعتقادي نحن ننحدر بشكل سريع نحو الهاوية ، والسبب ليس الارهاب ولا التغيير الديمغرافي وليس الهجرة ( انها شماعة لنداري فشلنا ) كل مايتعرض له شعبنا هو  تحصيل حاصل وليس السبب ، فغياب فن ادارة الصراع وفقدان العمل الجماعي ومحاولة اختزالنا وتفرقتنا كلها عوامل تجعل مخالب الارهاب ان تطال شعبنا وان يمتد المال السياسي في تغيير مناطقنا ونحن صاغرون وان تكون الهجرة عنوانا عندما يجثم اليأس على صدور شعبنا الاعزل الذي لايرى املا في القوى التي هي على الارض ، وهنا يعيدني الى كلامك في املنا كان كبيرا في زمن الديكاتورية بالرغم من امكانياتنا المتواضعة لاننا كنا نحارب بارداتنا وايماننا بقضيتنا وهذا الفرق بين الاثنين
 العلة ان جميع موسسات واحزاب شعبنا السورايا لم يرتقوا ا للاسف الشديد للصراع من اجل وجود شعبنا وعدم تشتيته  ، ولاننا شرقيين بأمتياز ، لازلنا نفكر بعاطفة وبشخصنة الامور ، والا اين الوعي السياسي ان يكون لنا اكثر من 14 او 15 حزب وفصيل سياسي  او اكثر ، ياترى ماهو التناقض بين برامجهم!!؟؟  او في نظامهم الداخلي!!؟؟  ان كان لنا وعيا سياسيا لكان يتم الاتفاق فيما بينهم بحيث لا يتعدى تمثيل شعبنا عبر برنامجه السياسي في احسن الاحول الى 2-3 احزاب لشعبنا السورايا ..
 مازلنا عشائريين ومازلنا ننتمي الى القرية وكذلك الى الازقة والحارات في تلك القرى  ونتعصب لتلك القرية  حتى في الاغاني .. انها مهزلة وهذه المهزلة تتحملها كل الاحزاب السياسية لشعبنا ،  فياترى ان كنا 15 حزب وفصيل سياسي اليوم  ونحن مازلنا نصرح “ونطالب” بحقوقنا فياترى اذا اصبح الحلم حقيقة فكم اعداد الاحزاب نصبح لقيادة الحكم الذاتي او في حالة استحداث محافظة في سهل نينوى !!؟؟ . انها مهزلة وتحتاج الى دراسة والى مطالبة شعبية وحراك فكري داخلي في تلك الاحزاب والفصائل لكي نضع خطوتنا التالية في اول الطريق ..بالمناسبة حتى المؤتمر القومي المزمع عقده من قبل تجمع التنظيمات لمناقشة ودراسة اوضاع شعبنا اهمل من قبل قيادة التجمع !!!وحتى ابناء شعبنا لم يكترثوا لما تم اعلانه من قبل التجمع !! الا يبعث ذلك للاحباط والغضب منكم ومنا جميعا .. نعم والف نعم ..!!.
انني مؤمنا جدا في امكانية شعبنا بالرغم من نزيف الهجرة والارهاب الذي يطاله والتغيير الديمغرافي الذي يشوه نسيجه في مناطقه التاريخية ، اقول انه بالرغم من كل ذلك ان شعبنا قادر ان بفعل المستحيل اذا تحررت ارادته وطاقته الكامنة، بامكانه ان يقول كلمته ، عندما تبتعد بعض الاحزاب المتنفذه وذوي المصالح الذاتية الذين لايتوانون في استغلال مناصبهم واحزابهم لمصالحهم الشخصية والذين يعتقدون انهم اصحاب سلطة وانهم اصبحوا جزءا من جسم السلطة الطائفية الحاكمة في العراق ..

3- الاستاذ فادي 1 ،
 شكرا على مروركم وعلى تعليقكم ، وارجو منكم وبكل احترام وتقدير لشخصكم الكريم ان يتم النقاش بحدود مايكتب في موقعنا جميعا  (عنكاوا دوت كوم ) الموقر الذي فسح المجال للردود لتعم الفائدة وعموما استاذي الفاضل ، انت حر في تقييمكم  ، فمازلت احترم ماضيي السياسي وحاضره ، ولا ارى فيه شيئا فيه من حرج بقدر انه محض احترام واعتزاز بالغ  لنهلي من هذا الفكر الخلاق على الصعيد الشخصي ..
اما تركيزي في الاونة الاخيرة على قضية شعبي ، فلك الحق بذلك ، حيث اني بعد 2003 بعد انهيار الديكتاتورية والتغيير الذي حصل في العراق واعتلاء القوى الاسلامية على سدة الحكم  ومحاولتها اسلمة المجتمع ، كنت وما كما الكثير من الاصدقاء والرقاق والاساتذة من مختلف مشاربهم السياسية ، ارى ان قضية شعبنا لابد ان تكون لها الاولوية وهي مسؤولية الجميع  ، هذا لايعني بالضرورة الالتجاء للاحزاب القومية التي لم تسخر  امكانياتها في الدفاع عن حقوق شعبنا ، وحقيقة  وقبل ان اشترك في المؤتمر الاول التاسيسي الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ( سورايا ) وعلى الصعيد الشخصي ومن خلال تجربتي المتواضعة وقراءتي لقضية حقوق شعبنا، كنت ولازلت اؤمن بأن لا وجود لشعبنا في المرحلة التاريخية العصيبة التي يمر العراق فيها الا من خلال اقرار الحكم الذاتي ، ولنكن منصفين ان هذا المطلب لم يتم طرحه الا من خلال المؤتمر التأسيسي للشعب الكلداني السرياني الاشوري (سورايا ) ولنكن منصفين ايضا كان ومايزال جهد الاستاذ سركيس اغاجان ودوره  الريادي والمتميز  في طرح قضية شعبنا ومطالبه في حقه بالحكم الذاتي على الصعيدين العراقي والعالمي هي السمة الوحيدة في بلورة نضال شعبنا في تاريخنا الحديث ،  بالرغم ان تاريخ شعبنا وعبر اكثر من قرن كان دوما مطالبا لحقوقه السياسية ، ولكن يبقى مؤتمر عنكاوا آذار /2007  كانت انطلاقه متميزة  تمخضت فيما بعد الى بلورة وحدة الهدف المشترك بين فصائل واحزاب شعبنا في ظل تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ، ولكن تبقى ملاحظاتنا حول آلية وادارة الصراع من قبل التجمع هي آلية  ضعيفة وليست بالمستوى المطلوب امام تحديات التي يمر بها شعبنا وامام المتعطف الجديد بعد انهيار الديكتاتورية وسبل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد ..
 اما سورايا فهي  ليست مرادفة لكلمة المسيحي نحن والغرب والمسيحي في الهند نشترك معه في المذهب كوننا مسيحيين ( مشيحايي  ) ولكن لسنا سورايا لاننا نتكلم السورث وهم يتكلمون لغاتهم القومية
مع فائق اعتزازي لشخصكم الكريم ولجميع القراء الاعزاء …. اخوكم المحب كامل زومايا
32  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / استاذ تيري بطرس ليس بالتجني على الحركة الوطنية تبنى الاوطان في: 14:24 03/03/2013
استاذ تيري بطرس ليس بالتجني على الحركة الوطنية تبنى الاوطان

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
 
بداية تحية طيبة للصديق والاستاذ العزيز تيري بطرس، قرأت مقالتكم التي تتهكم فيها على  الحركة الوطينة العراقية ودورها في تاريخ العراق الحديث ، حقيقة يلبسني الحزن عندما اقرأ ما سطرتم بحق الحركةالوطنية العراقية ويشاطرك في الرأي ايضا الاستاذ شذايا في تعقيبه على مقالتكم و(ما جاء في لقائه في قناة عشتار الفضائية الذي ليس مدار بحثنا اليوم ) ، لا اعرف ان كانت مقالتكم  ناتجة بسبب  الاحباط الذي نعيشه في ظل الاجواء الملتبسة والغموض الذي يكتنف العملية السياسية في العراق والاوضاع المأساوية التي يعيشنا شعبنا الكلداني السرياني الاشوريي(شعبنا السورايا )* او بسبب الاداء الضعيف لتجمع التنظيمات السورايا * والمؤسسات الاخرى التي تلقى بضلالها على اجواء كتابة مقالتكم في التعامل السلبي مع قضايا شعبنا الانية والستراتيجية منها ، المطلبية الملحة والمستقبلية التي تحدد مصيره من عدمه،  كل هذه الامور تجعل من نفاذ الصبر في بعض الاحيان يكرس في استناجات غير منطقية ونكون بذلك اسيريين للاحباط والتجني على الاخرين وهنا الحركة الوطنية العراقية ،   ولكن علينا ان كنا مؤمين بقضية شعبنا ان نؤمن ايضا بأننا مازلنا في اول الطريق وان  “الافكار الحرة لا تحتاج الى اجنحة لكي تطير وعلينا ان نعلي صوتنا  ..“  الكلمات مأخوذه من فلم المصير للراحل والطيب الذكر  المخرج يوسف شاهين.

سوف لا اكون محاميا لتاريخ الحركة الوطنية العراقية ، مع هذا الامر يشرفني كثيرا ، الا اني ارى التجني على تاريخ الحركة الوطنية العراقية في الوقت الراهن ليس ما يبرره وخاصة نحن نعيش في اقسى واعقد ظرف من وضع اقليمي معقد وازدياد مطرد للتطرف الاسلامي في المنطقة والاحتقان الطائفي الذي كنا نمني النفس بأن شعبنا قد تجاوزها  الى حيث لا رجعه ، وهناك محاولات حثيثة في اسلمة المجتمع وهذا الامر ليس بخاف عليكم وللقراء الكرام ،امام هذا الواقع المر والمعقد  تقف الحركة الوطنية العراقية بالرغم من امكانياتها المتواضعة قياسا للامكانات العظيمة لجماهير شعبنا الصامتة صاحبة المصلحة في التغيير ،تقف امام كل المحاولات في ارجاع الدولة الى عصر التخلف ، كما وبصريح العبارة هناك قصور نظر عند مؤسسات شعبنا السورايا* التي تنأى بنفسها عن اوضاع العراق السياسية بشكل مباشر، معتقدة بذلك من دافع الحرص او التقية لانها اقنعت نفسها بانها الحلقة الاضعف ولها الحق ان تخرج من الصراع الدائر بالوقت يقدم شعبنا السورايا * يوميا عشرات بل مئات  الضحايا من عمليات خطف وقتل وتشريد وتهجير ، فهي تخسر الكثير وهي صامتة !! فياترى ماذا بقي لها ان تخسره لتخرج من صمتها وموقفها السلبي لتكون شريكا اصيلا مع  القوى الوطنية او الحركة الوطنية او العلمانية الديمقراطية او التيار الديمقراطي سميها ما شئت من اجل الدفاع عن مصالحها ومصالح الدولة العراقية الحديثة والتي هي مصلحة كل الشعب العراقي بكل مكوناته ....

 عموما استاذي الفاضل ، لا تحتاج مني ان اسرد لكم  بعضا من مآثر  الحركة الوطنية في عراقنا الحديث ، ولكن لابأس ان نمر وبشكل سريع لبعض الحقائق التي حاولتم  للاسف وانتم الكاتب العارف والذي احترم فيكم قلمكم الحر  ان يتم تشويهها بعلم او بغيره ، وارجو منكم وكما عهدتكم ان تتقبلوا ملاحظاتنا  بسعة صدركم  وهذا الامر اعتقد بل اني متأكد امرا مفروغا منه  …
 
استاذي الفاضل تيري بطرس ، الحركة الوطنية لا تختزل بنضال الحزب الشيوعي العراقي هذا صحيح ،  بالرغم انه قدم عشرات الالاف من شهداء وسجناء ومغيبين في غياهب السجون والمعتقلات على امتداد تاريخ العراق منذ تاسيسه ، ومع هذا لاتختزل الحركة الوطنية بهذا الحزب ، فهناك الكثير من الحركات والاحزاب التي تشكلت بعد دحر الاحتلال العثماني واحتلال العراق من قبل بريطانيا مشهودا لها ،  ولكن يبقى دور الحزب الشيوعي العراقي رئيسي ومحوري متميز ليس لانني على الصعيد الشخصي اتناغم معه فكرا ، فلكي ان نكون منطقيين وصادقين مع نفسنا بغض النظر ان نلتقي مع فكر الحزب وايديولوجيته او نكون بالضد منها فهذا جانب والحقيقة التاريخية تقول بأن  الحزب الشيوعي العراقي كان ومايزال ضحى ويضحي من اجل مجتمع متحضر وقدم الكثير من الشهداء قربانا لهذه الحرية،  كما لايمكن حتى الجاحد ان ينكر  دوره المشهود في ارساء ودعم الثقافة في العراق عبر دعمه اللامحدود لعشرات الالاف من  من المثقفين والادباء والفنانين والمختصين في جميع مجالات العلوم ان كانت انسانية او علمية وفي ميادين شتى في بناء الدولة ،  كما لابد ان نحتكم الى  الكاتب الكبير حنا بطاطو**(ويكيبيديا الموسوعة الحرة)  دكتور في العلوم السياسية وباحث في الشأن العراقي  الذي كتب اهم كتاب حول تاريخ  العراق وهو لم يكن عراقيا ولا شيوعيا ، فعندما انكب على كتابة تاريخ العراق خصص  الجزء الثاني من اجزائه الثلاثه للحزب الشيوعي العراقي فقط ، والسبب في ذلك كون الحزب الشيوعي العراقي كان له الدور المحوري والمميز في تاريخ العراق الحديث ، فقد اكد الباحث حنا بطاطو براءة الحزب الشيوعي العراقي والحزب الديمقراطي الكوردستاني من احداث كركوك والموصل وما اصابهم من تشويه للحقائق التي دست  في مقالتكم دون مبرر والتي جاءت تشويها للحقائق في قضية كركوك والموصل هذا اولا وثانيا ان تشويه الحقائق  وخاصة ان قضية الموصل وانت من اهلها في تلك الحقبة التاريخية وانتم العارفين باحوال شعبنا السورايا * بالذات  من كان وراء العملية الهمجية في الموصل  من العروبيين والاسلامويين في آذار 1959 ،  وهم نفسهم الحرس القديم الجديد ويكفي ان اذكركم ان الهجمة التي نالت شعبنا والشعب الكوردي في الموصل قد طالت عوائلنا فقد كانت تكتب بأحرف من حقد ونهج نازي على ابوابنا الامنة  ( لا بعد اليوم مسيحي  ، لا بعد اليوم شيوعي ، جاي حليب خرة بالصليب ) ( حاشا للمسيح له المجد ) هذا واقع الذي كنا نعيشه وما اشيه البارحة باليوم وهذا الموقف كان لابد ان يدفع ثمنه الاحرار من العراقيين  من القوى الديمقراطية وانصار السلام والحزب الشيوعي العراقي وابناء شعبنا السورايا* كجزء من الشعب العراقي ثمنا باهضا تعمد بالدم وتهجير عوائلنا ومنهم  عائلة كاتب السطور   ..

لنرجع قليلا حول ما سطرته في تجميل صورة  العهد الملكي نكاية بدور الحركةالوطنية ،وكان من المفروض وعلى الصعيد الشخصي والعائلي حيث  كنتم وكنا قد دفعنا الثمن غاليا في ذلك العهد المباد ،  الذي اسس لأول عملية ابادة جماعية في مذبحة سميل 1933  امام ومرأى التاج البريطاني،  والذي يتفق معكم للاسف الشديد الاستاذ شذايا في تجميل صورة الاحتلال البريطاني ،  وكأن حركة شعبنا   
 العراقي بكل مكوناته ،  عبارة عن حقد على  البريطانيين كونهم كفرة وليس لها  علاقة بقضية شعب وسيادة وان الثورة ضدهم كونهم  كفرة !!! هل هو تبسيط للامور او استغفالنا !!!  ارجو  ان لا يكون ..لآ  هذا ولا ذاك ، ان العهد الملكي الذين يتباكون عليه البعض لم يكن افضل من القادم من الديكتاتورية ، بل هو الذي ارسى واسس  للنظام الشمولي وعلى سبيل المثال لا للحصر ، في انتخابات 1954 فاز بحدود (5ــ9)  خمسة او تسع نواب من مجموع مئة نائب الموالين لنوري سعيد وللنظام الملكي ،  ومع هؤلاء القلة  لايشكلون كتلة كبيرة امام الفائزين في الغش والتزوير والخداع ، الا ان نوري سعيد والنظام الملكي لم يهضمون  فوز النواب التسعة الذين جاوءا بغير  ارادتهم،  فما كان عليهم الا ان يلجؤا الى حل البرلمان في اول جلسة لأنعقاد البرلمان العراقي !! هكذا كانت الديمقراطية ايام زمان .. اما في قضية تعاملهم مع الحركة الوطنية وشعبنا العراقي يكفي ان نشير الى ان في وثبة كانون 1948 وفي ملحمة الجسر لقد اطلقت الشرطة العراقية الملكية اكثر من 250 الف اطلاقةرصاص  ضد المتظاهرين العزل  واستشهد فيها الكثير من ابناء شعبنا  العراقي ، ومنهم جعفر الجواهري شقيق الشاعر الجواهري  الذي كان من مؤسسي الحركة الطلابية في العراق وكذلك اول شهيدة للحركة النسائية بهيجة من قضاء الحي في الوقت نفسه  كان الالاف من ابناء شعبنا العراقي ومنهم من ابناء شعبنا السورايا* وراء القضبان كالشهيد الخالد يوسف سلمان يوسف (فهد) مؤسس الجزب الشيوعي العراقي الذي اعدم بعد الوثبة في  14 شباط /1949 في ساحةالمتحف امام الجماهير مع رفاقه ، هذا هو العهد الملكي  الذي يتباكى عليه البعض ، ولابد لنا ايضا   ان نذكر موقف النظام الملكي الهمجي والتعسفي حتى مع ذوي الفكر والرأي المعتقلين والسجناء السياسيين العزل ، فعندما كان النظام الصدامي يستبيح الارض والضرع ويقتل ابناء شعبنا في عمليات الانفال وهدم القرى وتعسفه في قتلنا ونحن في سجن ابو غريب بابشع صورة على يد الجلاديين امثال سبعاوي وعبد الرحمن الدوري وعلي كيمياوي وحسين كامل واخرين الذين ذهبوا الى مزبلة التاريخ دون مأسوف عليهم ، حيث كان يطالنا الموت كل دقيقة في ساحات الاعتقال والسجون وكنا شاهدين عيان على مقتل الكثير من السجناء في وضح النار وامام انظارنا نحن السجناء العزل، حيث تم قتل الشهيد حسين الشوكي بدم بارد  وغيره من السجناء في باحة السجن 1992 ،هذه الهمجية والنهج العنفي  لم يأتي من فراغ بل جاء تكريسا لسلوك وممارسة ومنهجية الدولة العراقية منذ تاسيسها في العهد الملكي ، فقد اجهزت  الشرطة والامن في العهد الملكي على الكيثر من السجناء السياسيين العزل  في سجن الحلة والكوت، وكانت هناك مناطق في العراق مناطق نائية للمبعدين القسريين  على سبيل المثال  مناطق في  بدرة وجصان في الكوت ونقرة سلمان وغيرها ..
هناك الكثير من الامثلة الصارخة ، ،فحديثكم عن الحركة الوطنية العراقية لابد ان يجرنا الحديث ايضا  عن موقف الحكم الملكي مع البطريرك الشهيد مار شمعون وعملية اعتقاله سبب مطالبه المشروعة لشعبه الاعزل ، وكانت مطالبه لا تتعدى الا ان يكون لابناء شعبه حقا مساويا بالحقوق كما في الواجبات، فتم اعتقاله وتم فيما بعد مجزرة سميل الدموية التي طالت النساء والاطفال والشيوخ العزل ،  وانتم  اعرف في بطون التاريخ في قضية شعبنا السورايا*  ، فأن كان العهد الملكي جميل وشاعري ودستوري ، فيحق لنا في هذه الحالة ادانة مار شمعون  شعبه لا سامح الله ،  وهذا غير منطقي بالبته
ان الحركة الوطنية العراقية حالها حال كل الحركات التحررية في العالم تملي عليها الظروف الموضوعية والذاتية لها تنحسر وتنكفئ مرة بعد ان تكون في مرحلة تصاعدية مع نبضات الشعب ، وتبقى الحركة الوطنية قوتها وضعفها مدى امكانياتها الذاتية والمتاحة في التصدي للمشاريع التي تقف ضد تطلعات شعوبها ، وهذه الاسباب تحتاج الى دراسة وبمهنية ، كما تتعلق بالوعي الطبقي والتطور الاقتصادي والزراعي والصناعي لذلك البلد ومنها العراق كما ان ثقافة  احترام حقوق الانسان  التي اصبحت سمة للعلاقات الدولية في عالمنا الصغير كلها تصب في نضال الحركة الوطنية التي بجرة قلمكم تم اختزال تاريخها ونضالها  ..
لنكن صريحين على صعيد مؤسسات واحزاب شعبنا السورايا* ،  يلاحظ بأن اغلب مؤسسات واحزاب شعبنا لا تتفاعل بالمستوى المطلوب مع الحركة الوطنية ، وكأن اوضاع العراق ليست من صلب اهتمام مؤسساتنا عدا الحركةالديمقراطية الاشورية التي اشتركت في التنسيق مع القوى الديمقراطية ،  ومن ثم انسحبت في بداية مشوار تأسيس التيار الديمقراطي، والانكى من ذلك ان احد القادة في الحركة الديمقراطية الاشورية في تعليقه بعدم مشاركة حركته في تظاهرة القوش ضد التغيير الديمغرافي أنهم (اي الحركة) لا تخرج في التظاهرة مادام الحزب الشيوعي العراقي يقف وراءها حسب ادعائه طبعا،  علما ان التظاهرة قد دعت اليها منظمات ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات شعبنا السورايا* ، كما وان اكثر من 15 فصيلا وحزبا سياسيا لشعبنا مغيبين انفسهم ودور هم  في التيار الديمقراطي  الذي نحن جميعا نعلم ان مصلحتنا من خلاله لبناء عراق آمن  عراق ديمقراطي فدرالي متعافي من الطائفية ويقوم على اعلاء المواطنة الحقيقية، وبالرغم من غياب دورنا في التيار الديمقراطي ، نرى اننا نسلط الضوء عن ماهية وهوية الحركةالوطنية !!
علينا جميعا ان ندافع ونشجع الحركة الوطنية العراقية المتمثلة اليوم بالتيار الديمقراطي في دعمه في مجتمعنا العراقي ، وعلينا ان لا ننسى ابدا  الى حقيقة مفادها بأن   لا حقوق لشعبنا السورايا* ولا حقوق لجميع الشركاء في الوطن ومنهم الشعب الكوردستاني الا بارساء عراق ديمقراطي فدرالي موحد ،  هذا ما اثبته التجارب والايام ، فالحركة الوطنية ليست بنات عشيرة او قبيلة او قومية بعينها لكي تتبناها هذه الجهة او تلك  انها عملية صقل لسلوك وثقافة  انسان عبر الوعي الثقافي والوطني لكي يشعر بقيمة المواطنة ،  وهذه مسؤولية الجميع الذين يطمحون الى احقاق الحق والعيش بأمان وكرامة ..
 استاذي الفاضل  انها مسؤولية الجميع فنحن من الحركة الوطنية واليها ننتمي …  لاننا ببساطة مصلحتنا معها اليوم وغدا ومستقبلا،  وهذا لايمنع ابدا الاحتفاظ بخصوصيتنا الثقافية التي يحترمها ويعتز بها الجميع من ابناء شعبنا العراقي قبل شعبنا السورايا * ..

*  سورايا ترادف وتساوي كلداني سرياني اشوري
 

**حنا بطاطو (مواليد القدس 1926 - توفي في وينستد - كونيكتيكوت 24 يونيو 2000)[1] مؤرخ فلسطيني مختص في تاريخ المشرق العربي الحديث. ربما يكون الأكثر أهمية بين أعماله الأكاديمية بحثه التاريخي الاجتماعي عن العراق الذي يعتبر أهم مرجع عن تاريخ وتطور العراق الحديث.
هاجر بطاطو إلى الولايات المتحدة عام 1948، عام النكبة في فلسطين. من عام 1951 إلى 1953 درس حنا بطاطو في مدرسة إدموند ويلش Edmund A. Walsh School للشؤون الخارجية بجامعة جورجتاون. نال درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة هارفرد في عام 1960 بأطروحة عنوانها : " الشيخ والفلاح في العراق، 1917 - 1958 " The Shaykh and the Peasant in Iraq, 1917-1958. ثم من عام 1962 إلى عام 1982 اشتغل بالتدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت، ثم من 1982 حتى تقاعده في عام 1994 في جامعة جورجتاون في الولايات المتحدة.
حنا بطاطو عن ويكيبيديا (الموسوعة الحرة )


دعوة لسماع اغنية لمحمد منير من فلم المصير علي صوتك
http://www.youtube.com/watch?feature=fvwp&v=iIGOsGLO47o&NR=1

33  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: المحرر السياسي لجريدة بهرا هل اخطأ في العنوان؟ في: 17:34 25/02/2013
شكرا جزيلا لجميع  القراء وشكر موصول للاخوة الذين كتبوا تعليقاتهم واود ان اوضح مايلي وبشكل مختصر
اولا بالنسبة للاستاذ سام البرواري ، ارجو منكم بشكل اخوي ان تعيد قراءة كل المفالات التي اخص فيها  اكبر تنظيماتنا  الا وهي الحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا)،  وارجو منكم ان تحكمون ، هل كتابتي ناتجة لانتقاد مسيرة زوعا لا سامح الله او نقدا من اجل تقديم الافضل وخاصة وان زوعا هو احد الفصائل المعول عليها في دفع اهداف ومطالب شعبنا الى الامام ، فالنقد لا يرادف التهجم  او الانتقاد  ارجو التفريق بين هذا وذاك
ثانيا عزيزي سام البرواري ان ماذهبت اليه حول رسالتي الى الاستاذ مسعود البرزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان ، لا اعرف اين هي وجهة المقارنة  حيث يفهم كلامك هو  اطراءا لي وانتقاد  لزوعا ، فهل تتساوى مقالة من كاتب امام موقف سياسي من تنظيم كتنظيم زوعا ؟؟؟، ثم اخي الكريم كما بينت في المقالة بأن زوعا اصبح هذه الايام ناقلا للاخبار وليس خالقا فاعلا  للاخبار  ارجو ان تكون هذه المسالة واضحة وهذا ما لانرضاه لتاريخ زوعا ونضاله المشهود ، كما ان مقارنتك اعتقد لم تجانب الصواب فأنا كاتب بسيط وكتاباتي المتواضعة لا يمكن ان ترقى الى موقف سياسي مطلوب من زوعا ان يتناوله في الحياة السياسية في العراق، حيث ومن المفروض على زوعا ان ينطلق في عمله كاحد الفصائل المهمة ودوره المحوري في الدفاع عن قضايا شعبنا ، كما ان شحذ الهمم ورص صفوف شعبنا مطلوب ولكن لابد ان ييأتي  متوازيا مع التنسيق ورص الصفوف مع احزاب ومؤسسات شعبنا ،عليه كان ومايزال على زوعا وزملائه في تجمع التنظيمات المزيد من الجهد والعمل اليومي في تحقيق ما اتفق عليه في تجمع التنظيمات الكلدانيةالسريانية الاشورية ارجو ان تكون الصورة واضحة ، مرة اخرى شكرا على مروركم وعلى ملاحظاتكم القيمة
الاستاذ فاروق يوسف شكرا على مروركم الكريم ارجو منكم مناقشة ما يكتب ان كان من قبلي او من قبل الكتاب المحترمين لتعم الفائدة للجميع ان كان  كاتبا او قارئا او معلقا دون المساس بذات البشر  وحصر التعليق بما يكتب ، اعتقد ذلك مفيد
الاستاذ فرنسيس دنخا ، شكرا لمروركم الكريم وشكرا ايضا على الاطراء ومتابعتكم  المتميزة
اخيرا تقبلوا تحياتي الاخوية ..كامل زومايا

34  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المحرر السياسي لجريدة بهرا هل اخطأ في العنوان؟ في: 13:18 24/02/2013
المحرر السياسي لجريدة بهرا  هل اخطأ في العنوان؟

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 

كتب المحرر السياسي لجريدة( بهرا) الجريدة المركزية  للحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا) في زاوية “رأي “،  حول ما سيصيب من الحاق الاذى بمصالح ابناء شعبنا في مناطق تواجده وخاصة المناطق المحصورة بين مدينة دهوك وعمادية بسبب التصميمات الجديدة المزمع تنفيذها من قبل احدى الشركات الالمانية بعد تعاقدها مع  حكومة اقليم كوردستان ، عادا ذلك الى تغيير ديمغرافي مستقبلا  للمنطقة،  كما اشار المحرر السياسي ، المتحدث الرسمي والذي يعبر عن راي قيادة زوعا ، حيث ويشير المتحدث الرسمي بزاويته  “ ان اهالي قرية كوري كافان اكتشفوا  بأن اراضي قريتهم قد سبق وان تم شمولها بالتصميم وان هوية القرية وديموغرافيتها قد قضي عليها تماما “ .
ويؤكد المحرر السياسي “ ان المجمع الذي بناه نظام صدام الدكتاتوري لايزال قائماً ويزهو ويتطور بعكس ما اقره برلمان الاقليم في ازالة اثار سياسات النظام السابق وبعكس ماورد في المادة 58 من الدستور العراقي المؤقت والتي تحولت للمادة 140 في الدستور الدائم.
ويفضح المحرر السياسي ان حكومة اقليم كوردستان تكيل بمكيالين او الى حد تعبيره  ممارسة معايير مزدوجة حرام هناك وحلال هنا...
ويستنتج  المحرر السياسي الى نتيجة بان  حيطان شعبنا ناصية ويسهل تجاوزها والدوس على حلالنا وممتلكاتنا تحت مظلة المصلحة العامة.
ويختتم المحرر السياسي بأن ينقل خبرا لأبناء شعبنا ، بان السلطات البلدية قد نشرت واعلنت بتأريخ 7/1 عن نيتها لاطفاء حقوق التصرف في اراضينا ولكم الحق في الاعتراض لغاية 7/3/2013...
ويكشف المحرر السياسي معلومة مهمة اخرى  لابناء شعبنا  ان عملية  النشر جاءت  في صحيفة محلية غير معروفة ولايطلع عليها 99,9% من ابناء شعبنا!!!
ويهيب المحرر السياسي بابناء شعبنا التحرك وتسجيل اعتراضاتهم عاجلاً،
ويتأمل المحرر السياسي من التحرك الجماهيري ان يتم  مراجعة المشروع واعادة النظر فيه للقبول بما يخدم ورفض ما يضر بالمصالح العامة
ويمني النفس المحرر السياسي لزوعا اكبر التنظيمات لشعبنا  استجابة الجهات المختصة مع المطالب المشروعة واستعادة ماتم سلبه سابقاً سواءاً في زمن الدكتاتورية البائدة او في الفترة مابعده.
وينهي  المحرر السياسي بدعوة  الى تمديد  فترة الاعتراضات ثلاثة أشهر آخرى ليتسنى للجميع من أبناء المنطقة وأصحاب الأراضي الأطلاع على كل التفاصيل وحيثيات المشروع.
نتساءل  من المحرر السياسي لاكبر التنظيمات لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري، هل اصبح حال زوعا ناقلا للاخبار وليس عنصرا فعالا في خلق الاخبار  !!!
اين دوركم ونشاطكم في الدفاع عن قضايا شعبنا ،اهذاالحال الذي وصله زوعا اليوم، جل مايذهب اليه كما يقول المثل العراقي (ان يرمي الحجار بالظلمة)  من باب رفع العتب ، فما دورك اذن وانت ممثلا لشعبنا في اقليم كوردستان ومجلس النواب العراقي !!؟؟؟ سؤال يحتاج الى اجابه ؟؟
 هل لدينا الوقت يا ترى في تقديم الشكاوي على ابناء شعبنا ، وليس لدينا الوقت في مقابلة المسؤوليين في مناقشة خططهم الحكومية بغض النظر ان كانت ذو فائدة او مضرة لشعبنا والمنطقة ؟؟؟ هل  هذا ما يستحقه شعبنا وما ينتظره من اكبر تنظيمات شعبنا أم انها رسالة انتخابات  من تحت الماء انفرادية للعبور بها لشاطئ “الامان”  على حساب ابناء شعبنا  !!؟

في العمل السياسي اذا اريد منه ان ينجح ، فلابد ان يكون عملا جماعيا على الصعيدين السياسي والجماهيري ، هكذا تقول التجارب عبر التاريخ  ، فعلى المستوى السياسي لابد ان يكون هناك تنسيق عال وشفاف  بين الاحزاب مع بعضها ومتابعة كل التطورات التي تهم قضايا شعبنا ومن ثم العمل بشكل متوازي مع هذا الجهد السياسي في تحريك ورص صفوف شعبنا في تلك المطالبات،  ليكون للشعب  دورا مهما  ومتميزا للدفاع عن مصالحه ومستقبله في الوطن !! فكيف نطالب من ابناء شعبنا ان تدافع عن مصالحها بالوقت الذي يقف زوعا عبر محرره السياسي كناقلا للخبر تحاشيا وتيمنا بالمقولة التتي تقول (ناقل الكفر ليس بكافر ) ..! الم يكن  على  زوعا ان يبادر ومنذ فترة طويلة ليعلم ويجتمع ويشكل وفدا ويطلع الامور بشكل شفافية على ابناء شعبنا لكي يشحذ الهمم ؟؟
 اليس هذا الامر ايضا من  مسؤولية الاحزاب والمؤسسات المنضوية تحت تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية  أم اننا نريد من ابناء شعبنا هم يكونون في المقدمة والقيادة الحكيمة تنتظر لما سوف يؤول اليه الاوضاع ..!

لا اعتقد انها طريقة مثلى في قذف الكرات في ملاعب ابناء شعبنا البسيط عندما تشعر القيادة بخطر قادم او هناك رؤية غير واضحة لأمر هام يخص شعبنا السلب كان او بالايجاب ، فأن هكذا رسائل وبالونات اختبار والتي اغلبها للاستهلاك المحلي ستزيد في زرع اليأس والاحباط في نفوس شعبنا وخلق فجوة التي تتسع يوما بعد يوم بين ابناء شعبنا و مؤسساتنا واحزابنا القومية ، فلم نتلمس اي عمل سياسي وموقف واضح لزوعا في هذه المرحلة او التي سبقتها في تفعيل مطاليب  شعبنا بحقوقه المشروعة وعندما طرح السيد المحرر السياسي الامر اليوم وكأن موضوع التغيير الديمغرافي والتجاوزات هنا وهناك هي وليدة اليوم،  وان زوعا كقيادة كانت في المريخ واليوم جاءها الوحي لتعلن بان تغيير ديمغرافي سوف يحصل وتطالب ابناء شعبنا  للتصدي له ، وليس واجب  ممثلي شعبنا في الدفاع عن مصالح شعبنا !!!! وهنا لابد ان نتسائل اين هو   الخطاب السياسي الحقيقي للحركة الديمقراطية الاشورية وخاصة وان  شعبنا يدخل في منعطف خطير ومصيري يؤثر على مستقبل شعبنا في الشرق الاوسط عموما وفي العراق بشكل خاص ؟؟
ان من يريد ان يدافع  عن حقوق شعبنا عليه ان يكون في الصفوف الامامية بعيدا عن المصالح  ، وهذا يتطلب ان يضع نصب اعينه حقوق شعبنا اولا، وان يوظف  كل امكانياته وعلاقاته وموقعه  في دوائر الدولة العامة  من اجل الدفاع عن حقوق شعبنا وكذلك علينا جميعا ان نبحث في القضايا المصيرية بشكل جماعي وشفاف لانه مصير الجميع، لذا تطلب من جميع الاحزاب والمؤسسات المنضوية في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ان تلتزم بما الزمت نفسها عبر برنامجها السياسي وان تتعامل مع  قضايا شعبنا بشكل شفاف وان يرتقي الى مستوى المسؤولية ليعيد شعبنا ثقته بمؤسساته ويكون له حافزا في التصدي لكل ما يعرقل بناء مستقبله ويكون فاعلا في تجذير وترجمة حقوقه في الدفاع عنها بعقل مفتوح وايمان ثابت دون الدخول الى متاهات نحن في غنى عنها ، لنتعلم من تاريخنا المأساوي ولنحافظ على القلة القليلة الباقية من خلال عمل وقرار جماعي وشفاف
الرابط ادناه نص كلمة المحرر السياسي لزوعا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,644416.0.html

35  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاستاذ فوزي الاتروشي هل بغداد ستكرم الكرملي ام تدعه يغرق بين المياه الاسنة واطماع التجار في: 22:05 20/02/2013
الاستاذ فوزي الاتروشي هل بغداد ستكرم الكرملي ام تدعه يغرق بين المياه الاسنة واطماع التجار

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

 انها رسالة مفتوحة الى وزارة الثقافة العراقية والى الاستاذ والاديب فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة المشرف على مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية لسنة 2013 ، نعرض اليكم وعبر الرابط المصور ادناه كما وردنا ، الى ما آلت اليه احدى الكنائس القديمة المسجلة كأحدى البنايات التراثية لدى امانة بغداد / كنيسة السيدة العذراء تقع في  شارع الجمهورية / الشورجة  التي يعود بنائها الى عام 1866 ، ويضم مجمع الكنيسة الى دير ومدرسة للقديس يوسف ، هذه الكنيسة ايها السادة تعرضت وتتعرض الى ابتزاز التجار وسطوة من لهم السطوة في محاولة الى  اخفاء معالم الكنيسة الحضارية ، فمن المفروض ان تمتد اليها يد العون لازالة التجاوزات ولكنها مهملة لدرجة ان الكنيسة وباحتها تغمرها المياه الجوفية المختلطه بمياه الصرف الصحي، علما ان الكنيسة تحوي ايضا رفاة الاب العلامة انستاس ماري الكرملي           (1877ــ1947) ، والكرملي غني عن التعريف صاحب المعجم اللغوي “المساعد” الذي اشتغل به اكثر من 50 سنة كما اصدر مجلة “لغة العرب” و”دار السلام “ و”جريدة العرب”
الاساتذه الافاضل ،نتقدم اليكم ونلتمس منكم ان تحافظوا على هذا الصرح التاريخي والثقافي لبغداد الحضارة،  وخاصة وان بغداد تشرع للاحتفال  كعاصمة للثقافة العربية ، فهل يعقل ان تندثر معالمنا الحضارية والاثرية وآثار  العلامة الكبير الانستاس  ماري الكرملي ونحن نحتفل ببغداد بعاصمة للثقافة!!!..
تقبلوا فائق احترامي والتقدير لكم  

يرجى مشاهدة الرابط  ادناه لكنيسة السيدة العذراء في الشورجة للتأكد من الخبر  

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=I3A40_Mie4I



36  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عاجل .. انتصار لحريةالتعبير .. المحكمة تعلن براءة خوشابا سولاقا في: 22:57 14/02/2013
عاجل .. انتصار لحريةالتعبير .. المحكمة تعلن براءة خوشابا سولاقا
   

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

في البدء لابد لنا ان نحيي شجاعة وصلابة الاستاذ خوشابا سولاقا حيث اثبتت محكمة الرصافة/ بغداد  براءته من التهم المنسوبه اليه من قبل عضو مجلس النواب العراقي الاستاذ يونادم كنا، حيث  اتهمه بالقذف والتشهير بسبب نشره سلسلة من  مقالات عبر بها  الاستاذ سولاقا عن النهج الديكتاتوري  الذي ينتهجه الاستاذ يونادم كنا كسكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية حسب ماجاء في سلسلة مقالاته كونه احد قيادي الحركة الديمقارطية الاشورية والمقربين من دوائر القرار للحركة الديمقراطية الاشورية ،  وقد وضح سولاقا النهج والاسلوب الذي يتعامل به سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية في قمع الرأي الآخر من اعضاء ومناضليه الحركة عبر محاولات شتى من  ترهيبهم او عزلهم او حتى فصلهم  وتقديمهم للمحاكم كما حدث مع الاستاذ سولاقا ليكون عبرة للاخرين في الكف في  او مخالفته او معارضته او مناقشته ، وكنا شخصيا في حينها قد تقدمنا التماسا ومتمنين من الاستاذ يونادم كنا ان يسحب الدعوى والسبب في ذلك ، ان ما ذهب اليه الكاتب والسياسي سولاقا كان انطلاقا من اعتزازه بالحركة ونضالها ، وانت الانتقادات التي وجهت للاستاذ يونادم بسبب العلاقة التنظيمية وليست لها علاقة كونه عضو مجلس النواب او المساس بكينونته الذاتية  ، كما تمنينا على الاستاذ يونادم بسحب الدعوى لانها مضرة وسوف  تؤثر سلبا على مصداقية الحركة الديمقراطية الاشورية التي لها تاريخ مشرف ونضالي نعتز به كونها (الحركة)  هي الرائدة في الدفاع عن قضايا شعبنا من بين التنظيمات والاحزاب الكلدانيةالسريانية الاشورية  ، الا انه اصر ان لايسمع اي كلمة صادقة حتى وان جاءت من محبي ومريدي الحركة، كما وذهبت سدى كل المناشدات التي جاءت من الحلقة الاقرب من الحركة من كتابها وكوادرها ،  اضافة الى  تجاهل الرسائل والمقالات لجمع من الكتاب المستقلين الحريصيين على قيم التسامح واحترام الراي والراي الاخر،  كلها باءت بالفشل امام تعنت الاستاذ يونادم كنا ، كما سعينا للدفاع عن الكلمة الحرة وحماية وحرية الفكر والتعبير في تشكيل هيئة من مجموعة من ابناء شعبنا من الكتاب والاعلاميين تضامنا مع الكاتب والسياسي سولاقا وكذلك تقدمت الهيئة بألتماس بسحب الدعوة للاستاذ يونادم ولكن كلها ذهبت ادراج الرياح امام تعنت لا مبرر له سوى البحث في ايجاد صيغة قانونية للتنكيل بالاستاذ سولاقا ..
اننا اليوم الذي نعد قرار المحكمة ببراءة الاستاذ خوشابا سولاقا نعده انتصارا واحترام لقدسية  الكلمة التي جاءت مع الاسف من الاخرين وليس عبر كل الوسائل التي اتحيت لابناء شعبنا بالعدول عن الدعوى وسحبها ، جاءت نتيجة من قرار محكمة الرصافة / بغداد لتبرئة الاستاذ خوشابا سولاقا امام التهم الواهية والمعروفة سلفا ، جاء قرار المحكمة لتنصف حرية التعبير واحترام الكلمة الرصينة ،  حيث ان  قرار المحكمة يعد بارقة امل للتطلع ليوم جديد في ظل الاجواء المشحونة في عراقنا العزيز ..
بعد قرار المحكمة بانصاف الحق علينا جميعا ان نجعل فسحة التسامح والاعتدال بالرأي ومراجعة الذات ومراجعة قراراتنا فرصة لكي نؤسس لمجتمع جمعي وان  نقر بان الانفراد والفردية بالعمل سوف لا تصلنا الى شاطئ الامان انها عملية لتبديد الجهود في ظل الاوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري 
انها فرصة لتطييب النفوس ، وعلينا ان لا نبسط الامور في معالجة المشاكل عبر الاسراع في طرق ابواب المحاكم ، فهناك مايزال في  فضاءنا فرصة لقبول الاخر وما احوجنا له وخاصة نحن اكثر تضررا من قمع الحريات وعدم الاعتراف بالاخر .
علينا ان نتعلم كشعب وهو الاقدر ان يتحسس بالظلم من غيره ان التعبير عن الراي واحترام الاخر علينا  ان نسلكه لنكون قدوة للاخرين ...
مرة اخرى نتقدم التهاني للاستاذ خوشابا باعلان براءته ونتقدم بالتهاني والتببريكات ايضا لابناء زوعا الذين لم يخذلوا زميلهم في مؤآزرته  وكذلك لكل الذين وقفوا مع الاستاذ خوشابا الذين اعتبروها قضيتهم قبل ان تكون قضية خوشابا 
وفي هذه المناسبة اتقدم للاستاذ يونادم كنا خالص تحياتي وتقديري لشخصه الكريم واؤد ان اؤكد له ، بأننا على الصعيد الشخصي نحبكم ونحترمكم ، كونكم احد مناضلي شعبنا الذي نعتز به  ولكن علينا جميعا ان نحترم الاخر من ابناء شعبنا المختلف معنا وان نؤسس لثقافة قبول الاخر ونبني الفكر الجمعي للنهوض في بناء مؤسساتنا والنهوض بشعبنا الذي يستحق الكثير منا …
 
37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / استاذنا الفاضل سولاقا ما هكذا تورد الابل..! في: 19:15 11/02/2013
استاذنا الفاضل سولاقا  ما هكذا تورد الابل..!

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de   

أمنية تستحقها  ….
قبل ان اورد بعض الملاحظات على ما تفضلتم به في مقالتكم حول (الحلم الطوباوي في المطالبة في محافظة “مسيحية”)  انتهز ومن خلال هذا الرد بأمنية تستحقها في رفع وسحب الدعوى المقدمة ضدكم او بالاحرى هي  ضدنا جميعا ، لما لها من تقييد لحرية الفكر والرأي ،  وسنبقى ندافع عن حرية الرأي والفكر بغض النظر ان كنا  نتفق او نتقاطع في التوجهات،  و مادمنا جميعا نهدف الى خدمة شعبنا بكلمة وهي اضعف الايمان ، فالدفاع عن حرية الرأي وعنكم ليست منة من احد ولا من كاتب السطور،  انها قضية الجميع الذين يحترمون ويهدفون الى ترجمة ثقافة قبول الاخر ، مرة اخرى اخي واستاذي الفاضل اتمنى صادقا، ان يكون  صاحب الدعوى قد تنازل وسحب الدعوة المرفوعة ضدكم  لما له خير لشعبنا وقيمه الثقافية   ، اخيرا ارجو منكم ان يكون صدركم رحبا كما عرفته في تقبل بعض الملاحظات مع خالص اعتزازي لشخصكم الكريم .

استاذنا الفاضل
 قرأت مقالتكم وبعض الردود المنشورة في المنبر الحر في موقع (عنكاوا دوت كوم) منها ما اتفق معها ، اقول أين كنتم يا استاذ سولاقا وانتم في قيادة زوعا في تضمين برنامج زوعا مطاليب شعبنا بشكل عام  ، فان كانت استحداث محافظة حلم طوباوي فما هو الحلم الواقعي بنظركم، حيث كنتم تطالبون في اقرار او الاعتراف بالوجود “الاشوري” ..!! ياترى ماهي مستلزمات الاعتراف او الاقرار بالوجود الشعب “ الاشوري” سابقا  والشعب الكلداني السرياني الاشوري لاحقا الذي تتضمنه ادبيات زوعا   ...؟
لماذا تقول الاخرين ما لم يقوله استاذي الفاضل ، فمن تحدث عن محافظة “مسيحية” وحتى وان اختلفت مع  قيادة زوعا ، فأختلافكم كان  تنظيميا وليس فكريا ،  اعتقد ليس من المنطق ان تختلف مع فكر زوعا ومطاليبها وانتم في قيادة الحركة حيث ان مطالب شعبنا الشرعية، هي ليست صعبة المنال بالرغم من الاجواء القاتمة، فالامة والحقوق لا تسترد وتمنح بل تنتزع وهي دوما علمتنا التجارب بأن الفكر الخلاق والحقوق تولد في خضم التناقضات و الصراعات من اجل البقاء والوجود   واليكم الكثير من الامثلة كوسوفو،  التاميل، جنوب السودان ..الخ .

 اشاطرك القول عندما تقول بان ادارة الصراع من اجل استحداث المحافظة على اساس جغرافي واداري والمطالبة بالحكم الذاتي من قبل تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية وعموم مؤسساتنا الدينية ومنظمات المجتمع المدني ليست بمستوى المطلوب ولا ترتقي الى المسؤولية القومية في تلك المطالبة ، حتى ان انعقاد مؤتمر قومي من اجل تحديد المهام لمستقبل ومصير شعبنا لم تكن التعامل معها بجدية  في خضم الاوضاع المأساوية التي كان ومايزال يمر به شعبنا ، نعم هناك تقصير وزرع احباط ويأس  في نفوس شعبنا بسبب تلك المواقف ولكن هذا شيئ ومسألة مشروعية حقوق شعبنا هي  مسالة أخرى تماما..

 استاذي الفاضل ،  كنتم احد قيادي اكبر فصيل سياسي لشعبنا الا وهو زوعا ، وارى تساؤلاتكم وكأن الامر  مبهما لديكم ، أو انكم اردتم ذلك،  عبر وضع الاسئلة وكأنها من القضايا المستعصية عندما تتساءل ، كيف حال ابناء  شعبنا في المحافظات العراقية في حالة استحداث المحافظة ، لا اعرف استاذي الفاضل هل فعلا انها غير واضحة لديكم ام شيء آخر …! كيف ومن قال في حالة استحداث المحافظة او منطقة الحكم الذاتي،  يعني اختزال شعبنا في تلك المحافظة او في تلك المنطقة من الحكم الذاتي ...؟ اهو تبسيط او ايهام الاخرين ، هكذا طرح ممكن يطرح من الجانب الآخر (غاية في نفس يعقوب) ولكن ان يطرح منكم ارى انها ليست في محلها ..!!  وهنا نتسائل هل الفدرالية اليوم وحتى الحكم الذاتي الصوري من خلال بيان 11 آذار 1970 تم تجميع الاخوة الكورد من جميع المحافظات العراقية ويرسلوهم الى كوردستان العراق...!!

 استاذي الفاضل،  ان كان تصوركم الى المحافظة هكذا،  فكيف كان تصوركم وانتم في قيادة زوعا واحد مهندسي الادارة الذاتية ضمن المادة 125 ، فان كانت استحداث المحافظة هي ضبابية الى هذه الدرجة ، فبالله عليك ان تم تضمين( الادارة الذاتية او الحكم الذاتي)  الامر سيان بقانون ماذا علينا ان نعمل ياترى...؟ هل علينا تجميع اهلنا في المهجر !! هل هذه كانت تصوراتكم في قيادة زوعا  ياترى مع جزيل الاحترام لقيادة وكودار وجماهير زوعا وانا احدهم ، نعم انكم اختلفتم في القضايا التنظيمية مع قيادة الحركة الديمقراطية الاشورية (زوعا) وليس اختلافكم في  الرؤى ، اللهم اذا استجد شيئا جديدا ...
 لقد كتبت  قبل اسبوعين رسالة مفتوحة تم نشرها في مواقع شعبنا  الى مجلس النواب العراقي (الرابط ادناه)   رسالة وفيها دراسة متواضعة في حقوق شعبنا تتضمن الرسالة رؤيتي حول الادارة المحلية الحكم المحلي والادارة الذاتية ، وكذلك موقفنا الشخصي من  المادة 125 وهذه المادة كما تعلم كان لزوعا متمثلة بالاستاذ يونادم كنا سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية بمعية الاستاذ  ابلحد افرام رئيس الحزب الديمقراطي الكلداني في تحديد طموح شعبنا في غياب اي منافس لهم في الساحة انذاك ، ، فما عدى مما بدا .. استاذي الفاضل وانتم في تلك المرحلة كنتم ايضا في دفة القيادة !! علما  ان المطالبة بالادارة الذاتية لشعبنا هي من القضيايا العقدية والصعبة وليست مستحيلة ولكنها  تحتاج الى قرار سياسي ، في الوقت الذي  استحداث المحافظة لا تحتاج  الا الى قرار من سلطة تنفيذية  لانها قضية ادارية بحته وخاصة انها لمصلحة جميع المكونات في سهل نينوى وليس لصالح شعبنا وحده   …!!
 حديثكم عن نسبة شعبنا  في سهل نينوى قياسا بالمكونات الاخرى هذا صحيح،  ولكن هذه القضية تدخل في التفاصيل وليس في حقوق شعبنا والمكونات الاخرى  من حيث المبدأ انطلاقا ما اقره الدستور من مضامين في التعايش السلمي وعراق متعدد الاثنيات وفدرالية النظام ولامركزية النظام في توزيع السلطات ،وبالرغم من ان الغور في التفاصيل سابق لاوانه، ولكن مع هذا استاذي الفاضل هناك تجارب على سبيل المثال لا الحصر، لنبان مثالا حلت مشكلتها في النسبية بالنسبة في مناطق تواجد  مكونات الشعب المتعدد الاثنيات والثقافات مع الاخذ في نظر الاعتبار موضوع معدلات النمو للسكان بين الطوائف الاخرى قياسا للمسيحيين اللبنانيين ، حيث تم حل هذه المشكلة في اتفاقية القاهرة الموقعة في 1948 وتم اعتمادها في اتفاقية الطائف1992 بخصوص الاستحاقات لكل مكون بغض النظر عما يؤول اليه زيادة معدلات النفوس عند هذا المكون او النقصان الحاصل في مكون اخر والمقصود المكون المسيحي ..
استاذي  الفاضل سولاقا الموقر
علينا ان نفرق بين نقدنا الى القوى السياسية بسبب ادارتها للصراع وبين حقوق شعبنا ، علينا ان نبحث عن خاتمنا المغلوب في وطننا ، ان نبحث عن السبل الناجعة لأيجاد رؤية مشتركة والعمل على نقل التجارب التي تقارب اوضاع شعبنا وهي كثيرة في عالمنا وليست صعبة لكي يطلع عليها  شعبنا وتوعيته في المطالبة بحقوقه ،  وليس الرهان على خلق الاحباط واليأس نكاية بسبب موقفنا من هذا او ذاك ،  فحقوق شعبنا وشعبنا هو  اكبر ان يختزل في حزب او مؤسسة من مؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري …
اخيرا ارجو ان تتقبلوا تحياتي الاخوية
كامل زومايا

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,639389.0.html
رسالة مفتوحة.. الى لجنة اعداد قانون لحماية القوميات والاقليات في العراق
 المادة 125  لاتعبر عن تطلعات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري 

38  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وقفه مع سنوات الجمر والرماد في: 15:58 07/02/2013
وقفه مع سنوات الجمر والرماد

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

كانت فرصة سعيدة ان اشاهد الفلم الانصاري للمخرج علي رفيق في 18/كانون الثاني/2013  على قاعة ابي نؤاس في ولاية مشيكان الامريكية  بعد مشاركتي في  اعمال مؤتمر لحماية مسيحيي العراق في تورنتو الذي انعقدفي 12/ كانون الثاني 2013..
فلم  سنوات الجمر وما تلاه من رماد يأخذك بعيدا لقصص كتبت بدماء زكية  على صفحات سماء كوردستان العراق في ذلك الفضاء الواسع للنسيان …... سنوات الجمر تعيد اليك وانت في خريف العمر ..هل كنت فارسا..! ، ام انت سلمت برفع رايتك البيضاء للبرد القارص وازيز الطائرات وشظايا المطر الابيض المنثور على اجساد الطفولة والشيوخ والنساء التي تحتضن ورود نسرين والبيلسان..! هل تيقنت بأنك كنت تطارد ظل اظلك في بداية الطريق ..أم حلم داعبك بات كوابيسه تداعبك في الليالي الحزينة ، لتأخذك  ساعات الأرق الى العالم السفلي لتناجي صديق رحل بعجالة او رفيق دون كلمته الاخيرة دفتر الذكريات تم مصادرتها في زنزانات العدو أو  وداع لحبيبة انتظرتك طويلا في شارع النسيان في مدينة تعج بالاتراح والاحزان في عالم مسكون بالاشباح ، ليغدو الديكتاتور بطلا وليصبح الضحية جلادا في عيون المتلونين والمنافقين في عالمنا المنسي ….......
 
فلم سنوات الجمر يضع صوره المتشابكة ، بلسما لجروح الزمن المتقيح ومرارات الذين رحلوا وما رحلوا....  ففي تلك اللحظة في ذلك الزمان المنسي وهذه الصورة التي التقطت هناك ترجعك الذاكرة لكي تتذكر احد الرفاق او الرفيقات  الذين مروا من هناك في زمن ليس زماننا ،  وهناك صورة اخرى تلعن حالة الرعب والارباك في وطن كان ومايزال مفتوح للاعداء من جميع الجهات..
استوقفتني الذكريات لاحداث كنت وكنا شهودا لمن عبروا حالمين بيوم آخر  … وانت تشاهد شخوص وصور الشهداء تنهمر الدموع بالرغم انك في بادئ الامر تقاوم هذا الشعور الانساني ، ياترى لمن دموعك يا صاحبي...!  لمن رحلوا الى عالم العليين ..؟  ام لذلك العمر الملتهب ادركته على حين غرة  جبال واودية كوردستان ليصبح رمادا منثورا في ازقة وحارات الوطن ودول المهجر .. أم لتلك الجمرة المتقدة في جسمك الهشيم الهزيل الذي يغادر المكان دون ضجيج او عويل ..!
وانت تشاهد الفلم تأخذك الحسرة ...حسرة على ذلك الحلم ، وخسران القضية بالجولة الاولى وبالضربة القاضية لتحولك من ضياع الى ضياع ومن بؤس الى احتضار تارة وتارة اخرى  تتماهى مع أول كأس تجالسك لتحرك فيك كل مشاعر الانسانية التي هجرتها عندما بدأت تعيش حياة البدائية لأصحاب الكهوف  ، في خبايا الليل وسكونه ، لا احد يعرف كم انت خائر القوى ولكنك تكابر وتكابر وتظل مسلوب الارادة لانفعالات انسانية.. لوحة مرسومة من دم مراق وجمرة تلهو كما يحلوا لها لتنطفئ مرة وتتقد مرة ،لتحول شظاياها آهات تنثر الالامها في اقبية السجون انه الرماد القادم ، انه الجمر المتقد ، ففي تلك الغرف المظلمة لست مخيرا ، ها انت بطل الجدران الكونكريتية الاربعة عليك ان تسمع الى  موسيقى اللحوم البشرية المعلقة علي الحيطان الصماء واجساد تبرهن على  كروية الارض بتعليقها في وسط  الغرفة لتدور بدل المرواح في عز الصيف والشتاء ..  اصواتها  قاماتها تصدح تبكي لوطن ينشد مذياعه صباح مساء اغاني في حب الدكتاتور ..،  عليك ان تمسك بجمترك الاولى وتجربتك الاولى ومصروفك الاول الذي لايتعدى دنانير ثلاث وبضعة قطع نقديةذات الشعار الجمهوري   … قالوا لك ارحل مع نجمة الصباح زادك جمرة ملتهبة وكتيب لـ(ريجه دوبريه)  (ثورة في ثورة)  لتنهل منه فن  القتال في فضاء تحميه طائرات الميغ لرفاق ظلوا طريقهم وانت مصلوبا بالمقلوب في زنزات الحلفاء...!
سنوات الجمر والرماد فلم جدير بالمشاهدة انه ينعش الذاكرة ويلقي تحية للذين رحلوا قوافل من اجل وطن حر وشعب سعيد انه يلقى تحية لمن ساهموا في الدفاع عن الوطن بامكانياتهم البسيطة امام الغول

ملاحظات حول الفلم
1- مازلنا اسيرين للمرحلة السابقة ، حيث اغلب اللقاءات مع الانصار كانت باسمائهم الحركية ، بالرغم اعتزازنا بأسمائنا الحركية ،  فلا بأس ان يذكر اسم النصير وكذلك تحصيله الدراسي ومهنته ، ان الفلم يوثق لمرحلة لتكون مادة للاجيال القادمة ،لكي يطلع ابناء شعبنا العراقي،  ان الذين غادروا اماكنهم ليلتحفوا الجبل كانوا ناس فاعلين في المجتمع والحياة العامة... 
2- لم يوثق الفلم  اول معركة خاضها الحزب الشيوعي العراقي  في قرية قزلر  التابعة لمحافظة السليمانية التي اشار اليها الفلم  كومضة ،  كان من المفروض ان يشير الى الامكانيات البسيطة لرفاقنا في تلك المعركة امام القوات الغاشمة المسنودة بالمروحيات والطائرات، كما لم تذكر اسماء الشهداء الطيبي الذكر ومنهم الفنان معتصم عبد الكريم ( ابو زهرة )* حيث من جرائم السلطة بعد انتهاء المعركة بانها مثلت بجثث الشهداء امام اهالي قرية قزلر في اليوم التالي ..

3- ركز الفلم وهكذا يبدو للمشاهد بان الحركة الانصارية وكأنها جاءت من رفاقنا الذين قطعوا دراستهم ليلتحقوا في الحركةالانصارية دون التركيز على ابناء الداخل ومعاناتهم في مسألة الالتحاق ، كما يبدو ان القائمين على الفلم كان لهم معلومات وفيرة للتوثيق لقاطع بهدنان اكثر من منطقة  سوران …
5 لم يكن يوفق الفلم في عرض الصور مع حديث النصير ،  وخاصة الصور التي عرضها حول جرائم النظام الديكتاتوري  السابق متناسقة مع حديث النصير ، فالنصير يتحدث عن بدايات الحركة الانصارية وشهدائها والفلم (المخرج) يعرض جرائم وشهداء الضرية الكيمياوية في سنة 1988 او صور حلبجة والنصير يتحدث عن قاطع بهدنان ..!

 لابد لنا ونحن نشاهدالفلم  ان نستذكر الشهداء والابطال الذين مروا بنا في تلك المرحلة  من ابطال الحزب الشيوعي العراقي ،الذين ننحني لهم  اجلالا لشهداء الحزب والوطن الذين رافقتهم بتجربتي المتواضعة  وانا ابن الثامنة عشر من العمر ، فقد حاولت الالتحاق في 1979 بمعية الرفيق سفين من كركوك بعد ان انقطع السبيل في التواصل مع الرفيق الطيب الذكر (ابو زهرة) في تسهيل مهمتي للالتحاق بالحركة الانصارية ، وكان الرفيق الطيب الذكر الشهيد سفين عثمان خوشناو / كركوك بمعرفة مع  الشهيد محمد الحلاق الذي استضافنا في داره في مدينة كويسنجق متنقلا من دار الى دار واحتضان كبير من الام الحنونة والبطلة الشهيدة( عائشة كلوكه) طيبة الذكر   لمدة اسبوعين هذه الام لايمكن نسيانها التي أحتضني كأبن ورفيق له، ايتها الام والرفيقة العزيزة الشهيدة البطلة عائشةكلوكه (عائشة الوردة ) الام الابية الوفية المخلصة على اسرار حزبها وغيرتها على ابنائه ورفاقه واصدقائه  ، تحية لكوردستان النضال ولشعب كوردستان الذي احتضن شباب كانوا يحلمون بعراق ديمقراطي وحكم ذاتي حقيقي لكوردستان العراق ..
اخيرا دعوة خاصة لقيادة الحزب الشيوعي العراقي والسجناء السياسيين  في توثيق حياة وبطولات السجناء السياسين وصمودهم ومواقفهم المبدأئية في أقبية سجون الديكتاتورية  ، حيث الملاحظ ان الاعلام الحزبي يركز دوما على سجناء الحزب في العهد الملكي وسجن الكوت والحلة ونكرة السلمان وقطار الموت مع كل الاحترام والاعتزاز بهذا التاريخ ولكن هل هناك تقاطع ان نوثق في اعلامنا لسجناء من رفاق واصدقاء الحزب الشيوعي العراقي في قسم الاعدامات وقسم الاحكام  الخاصة في سجن ابو غريب ، حيث كان لرفاق واصدقاء الحزب موقفا مشرفا في انتفاضة تشرين الاول /الثاني/1990 مع باقي السجناء من الاحزاب السياسية العراقية ، والانتفاضة الثانية  كانت لأصدقاء ورفاق الحزب الشيوعي العراقي فقط  في اذار/ 1991 تزامنا مع انتفاضة الشعب العراقي ، كانت  الانتفاضة  في سجن ابو غريب/ قسم الاحكام الخفيفة، كان لنا الموقف المشرف بالوقوف ضد الجلادين الذين استدعوا لواء من جهاز الامن الخاص في مداهمة المنتفضين وباشراف سبعاوي المجرم ، وكانت الاعتصامات وعمليات الرفض بالتبرع بالدم فاتورة حساب كبيرة قدمها السجناء في المزيد من التعذيب والحجر... انه تاريخ ناصع ولكنه منسيا ..
تحية اجلال واحترام لكل من ساهم في توثيق جمر الحزب الذي يبقى متقدا في ابناءه الغيارى.. تحية اجلال واكبار لشهداء الوطن والحزب
تحية اجلال واكبار لكل الشهيدات والشهداء الذين نستذكرهم بحزن وألم للدماء الزكية التي عبدت الطريق للملتحقين الجدد
سنوات الجمر والجمر المتقد برماده مايزال متقدا انه جدير بالمشاهدة 

*الشهيد معتصم عبد الكريم ( ابو زهرة ) الطيب الذكر ، اذكر في حينها قبل استشهاده في معركة قزلر كنت على موعد معه،  لم يكن يربطني معه تنظيميا ولكن الاتصال كان عبر الرفيق سلام ( اسايش عمر محمد امين شقيق كفاح عمر / كاردو  ) الذي سبقني للالتحاق بالانصار، كان الموعد  مع ابو زهرة في مقهى اكسير الشرق قرب مطعم فلافل فيوم قرب ثانوية الرهبات ( العقيدةلاحقا ) وبعد فترة ارسل رفاقنا كاسيت شريط تسجيل حول معركة قزلر  وكيفية استشهاده، استلمت  الكاسيت  عبر الشهيدة  شكرية مصطفى والدة كفاح (كاردو) الطيبة الذكر
   
39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رسالة مفتوحة.. الى لجنة اعداد قانون لحماية القوميات والاقليات في العراق المادة 125 لاتعبر عن تطل في: 22:28 03/02/2013


رسالة مفتوحة.. الى لجنة اعداد قانون لحماية القوميات والاقليات في العراق
 المادة 125  لاتعبر عن تطلعات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري   




كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

بداية نشكر رئاسة مجلس النواب العراقي الموقر  بطلبه على تشكيل لجنتكم الموقرة لصياغة مسودة قانون وعرضها للمجلس الهدف منها حماية حقوق الاقليات القومية ، فقد صرح الاستاذ يونادم كنا نائب رئيس اللجنة المكلفة  ان "اعداد قانون لحماية المكونات القومية والاقليات في العراق، استنادا الى المادة 125 من الدستور العراقي التي تنص على ضمان الحقوق الادارية والسياسية والثقافية واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻘﻮﻣﻴﺎت اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ في العراق كالكلدان والاشوريين والتركمان وغيرهم، سيضمن لها حق الشراكة في الحكم وحقوق الاقليات الصغيرة في تطوير ثقافاتها والتمتع بحقوقها الدستورية أسوة بباقي ابناء الشعب العراقي". انتهى الاقتباس
كما ان مجلس الوزراء الموقر قد اقر مؤخرا في نوفمبر 2012   بأستحداث وحدات ادارية ونواحي في سهل نينوى وذلك للحد من التغيير الديمغرافي التي تتعرض له مناطق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وعلى ماورد اعلاه بخصوص اللجنة المشكلة وقرار مجلس الوزراء باستحداث النواحي والاقسام الادارية في سهل نينوى نتقدم لكم ببعض الملاحظات راجيا ان تؤخذ بنظر الاعتبار

اولا : المادة 125

1- جاءت المادة125 من دستور جمهورية العراق في الفصل الرابع من الباب الخامس تحت عنوان (الادارات المحلية) والادارات المحلية وكما هو معلوم هي نوع من انواع اللامركزية في الادارة،هذا يعني  انها  سوف لا تاتي بجديد في حماية الخصوصية الثقافية والحد من التغيير الديمغرافي الذي يراد معالجته ان كان ذلك  في  قرار مجلس الوزراء الموقر  او  في حالة اقرار قانون استنادا للمادة  125 حول حقوق القوميات ، لانها في كل الاحوال ستكون القرارات خاضعة للقرارات المركزية ، وهذا يعني ليس لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في مناطقه في سهل نينوى او الادارات المحلية الاخرى في التصرف في التشريع والتنفيذ والقضاء ، فالادارة المحلية لمناطق شعبنا اذا ما تم اقراه عبر سن قانون وفق المادة 125 سوف يزداد الامعان في طمس هويتنا بغطاء قانوني لا اكثر ولا اقل ، حيث سيعجل في المزيد من  التغيير الديمغرافي مادام  شعبنا والمنطقة من المكونات الاخرى من  اخواننا في سهل نينوى ( الشبك والايزديين والكاكائيين ) تفتقد للحقوق السياسية في ادارة المنطقة ذاتيا ضمن عراق فدرالي موحد .

2- يبدو ان المادة 125 والتي تضمنت في نصها ايضا الحقوق السياسية تتقاطع هذه الحقوق مع    المادة 125  التي بوبت تحت (الادارات المحلية)، وهنا نتساءل هل تكفل المادة 125 الحقوق الادارية والسياسيةمعا...  ؟ ان كان الجواب بنعم ، وهذا هو المفروض استنادا لمنطوق ونص  المادة  دون الرجوع لتبويبها تحت  (الادارات المحلية ) … هذا يعني ان المادة تم تبويبها خطأ تحت (الادارات المحلية) ، واذا ذهبنا مع النص كما هو ،  فالمادة  بنصها تؤكد على ضمان الحقوق الادارية والسياسية معا ، وهذا يعني ان حقوق القوميات المتعددة  التي تضمنتها المادة الدستورية لابد ان تتضمن  مسودة القانو التي سوف ترفع ن من قبل لجنتكم الموقرةالى البرلمان لأقرارها ، لابد ان تتضمن حقوق تلك القوميات والمكونات  في مناطق تواجدها الان الحالية وتحديدا في  سهل نينوى في  حقها في التشريع والتنفيذ والقضاء استنادا لنص المادة 125 ليكون منسجما ما ذهب اليه الشعب العراقي للتصويت على الدستور في 2004  ،واستنادا على  المادة(1) للدستور بأن” العراق دولة اتحادية …....” وكذلك وفقا المادة( 3) الذي تؤكد بأن “العراق بلد متعدد القوميات والادينان والمذاهب ..” 

3- لقد بوبت المادة 125 كما ذكرنا اعلاه تحت الادارات المحلية .. فما هو مفهوم الادارة المحلية للجنة الموقرة لمجلس النواب ..! فالادارة المحلية حالها حال المفاهيم الاخرى كالحكم الذاتي والادارة الذاتية كلها تحتاج الى تفسير وتوضيح وتثقيف بها ليطلع عليها الشعب بشكل مباشر وعبر منظمات المجمتع المدني والمؤسسات الاعلامية التي وكما يبدو كلها مغيبة عن عمل اللجنة ، عموما هناك مفاهيم للادارة المحلية لذلك نتساءل وفق اي التجارب العالمية نتماشى او نترجمها في حال يراد تطبيقها وخاصة اننا لازلنا نفسر بعض المفاهيم لادارة الدولة دون نعني ذلك ، وقد يكون في بعض الاحوال بحسن النية في تفسير الامور وهي لا تلبي مصالح شعبنا ، عليه   فبأي مفهوم سوف نأخذ به انسجاما للتجارب  العالمية التي سبقت العراق في تحقيق العدالة والمساوات لشعب متعدد القوميات في صياغة  مسودة القانون الذي انتم بصدده ، فالادارة المحلية لها مفاهيم متعددة وفي بعض الاحيان مختلفة في التفسير حسب النظام السياسي للدول  التي اقرت فيها اللامركزية في ادارة الحكم ، فهناك مفهومان في تفسير الادارة المحلية هما  المفهوم الانكليزي والمفهوم الفرنسي وكذلك هناك مفهوم آخر الذي لايرى هناك اختلاف في التفسير  بينهما ...
ان مفهوم الادارة المحلية في بلدان ذات النظم الاتحادية الفدرالية تنطلق في منح الحقوق للشعوب او المكونات العرقية في ممارسة حقها في الشؤون  الادارية والثقافية والسياسية  ،  لضمان مشاركتها السياسية وعدم تهميشها في بناء بلدانها  وحماية خصوصيتها الثقافية والدينية ، وما احوجنا نحن في العراق في منح تلك الحقوق للشعب الكلداني السرياني الآشوري لما تعرض له هذا الشعب ومكونات الشعب العراقي بكل قومياته لشتى  صنوف  الاضطهاد من جراء التعصب الاعمى والتطرف القومي ..
من هنا نرى ضرورة ان تتضمن مسودة قانون المزمع تقديمه لمجلس النواب الموقر  الملاحظات ادناه انطلاقا من امن واستقرار البلاد وارساء السلم الاهلي بين مكونات الشعب العراقي .. 
4- لقد خرج  شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بتظاهرتين سلميتين في دهوك وقرية تللسقف في سهل نينوى 2008 للمطالبة بالحكم الذاتي في مناطق تواجد شعبنا ، كما وان تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية وبمباركة معظم  المؤسسات الدينية ومنظمات المجتمع المدني اكدت على  وحدة شعبنا القومية والتأكيد على مشروعية المطالبة بالحكم الذاتي لمناطق تواجدنا في كوردستان العراق وكذلك استحداث محافظة على اساس جغرافي واداري  في سهل نينوى لكافة المكونات العراقية في المنطقة من الاخوة الايزديين والشبك وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري،  وكانت وماتزال قضية استحداث محافظة تلقى كل التأييد  من  لدن فخامة رئيس جمهورية  العراق ( نتمنى له الشفاء العاجل وان يرجع من سفرة علاجه مشافى معافى لما له من حكمة سياسية لبناء عراق ديمقراطي  فدرالي يشترك فيه جميع مكونات الشعب العراقي)  ، ازاء ماتقدم من مطالبات شعبنا ومقترح فخامة الرئيس مام جلال الطلباني  ..
 ياترى ما الذي سوف تتضمن مسودة القانون من قبل لجنتكم الموقرة ، حيث هناك ايضا اختلاف في تفسير بعض المفاهيم ،كالادارة الذاتية والحكم الذاتي في المفهوم العراقي ان صح التعبير خلافا للمفهوم الدولي الذي لا يرى اي وجه اختلاف بين الاثنين ..!
من هذا المنطلق نرى ان  اس المشكلة بين مفهوم الادارة الذاتيةوالحكم الذاتي من جهه وبين الادارة المحلية والحكم المحلي من جهة اخرى هي خاضعة  للتفسير والاجتهاد المحلي  دون الرجوع الى المشرع الدولي في حماية حقوق الانسان والاقليات والذي يعد  العراق عضوا اصيلا في تلك المنظمة العالمية وانه من الموقعين  على جميع تلك الاتفاقيات والعهود الدولية التي تخص حماية “الاقليات” وحقوقها   ، فأن  كانت الادارة المحلية في البلدان المتقدمة ذات الانظمة الفدرالية لها حقا  في التشريع والتنفيذ والقضاء في مناطقها الادارية ، فكيف اذن سوف نفسر  الادارة الذاتية او الحكم الذاتي في حال تطبيقه لمكونات الشعب العراقي التي لها الحق بذلك ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في حقها بالتشريع والتنفيذ والقضاء في مناطق تواجهدها التاريخية الحالية .

5- المادة 125 تقسم ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى قوميتين الكلدان والاشوريين اي انهم كأي قوميتين مختلفتين على غرار القومية العربية والقومية الكوردية ..!  فهم  يختلفون(العرب والكورد ) يختلفون بكل شي  بخصوصيتهم التاريخية والثقافية والجغرافية حتى التقاليد الاجتماعية وان المشترك الوحيد هو معتقدهم الديني بالرغم هناك الكثير من الكورد مازالو متمسكين بديانتهم الاولية وكذلك منهم يهودا او كورد مسيحيين ، ان مسألة الدين ليست من مقومات “القومية” الا انها وبالرغم من ذلك يتحلى بها  شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بتلك المقومات المذكورة  ( اللغة ،التاريخ ، الارض ،التقاليد ، الدين..)  . كل هذه السمات نتصف بها  كشعب( كلداني سرياني آشوري)  كأبناء لقومية وشعب واحد بثلاث تسميات،  كلها محل اعتزاز لنا ونفتخر بها لما لها ارث حضاري لتاريخ شعبنا وشعوب المنطقة ، والاهم من كل هذا ان مفهوم القومية هو شعور الانسان انتمائه لهذه المجموعة او تلك  ، وعليه نرى ان معظم  المؤسسات الدينية والشعبية والاحزاب السياسية  الكبيرة منها والصغيرة،  المتفقة والمختلفة والمتنافرة لا تنكر حتى في حالة  الاختلاف في المواقف السياسية  ، بأنها ليست  شعب وقومية واحدة والدليل على ذلك برنامج واهداف تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية الذي يجمع  معظم احزابنا السياسية،  كما وان جميع اعضاء مجلس النواب العراقي من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وكذلك ممثلينا في برلمان كوردستان العراق ، يقرون بأننا قومية وشعب واحد،  وهناك احزاب عراقية عريقة تؤكد في برنامجها ونظامها الداخلي على وحدة شعبنا القومية ، كما  ان دستور اقليم كوردستان العراق هو الاخر يؤكد على  تسمية شعبنا بشعب وقومية واحدة .. ، مما تقدم اعلاه ، هنا نتساءل ومن خلالكم ..  لمصلحة من كرس الدستور العراقي  تقسيمنا الى قوميتين ضمن المادة 125 ..؟؟ هل هي مصلحة شعبنا العراقي وعراقنا الجديد  في تشرذمنا.؟  ، أم الهدف منه الانصهار بين القبائل والامم ليخلوا العراق من سكانه اصحاب الحضارة النهرينية ..؟وان كان ولا بد تقسيمنا الى قوميتين او ثلاث كان من المفروض ايضا في هذه الحالة  ،  ان  تخصص الكوتا للكدان والسريان والاشوريين اسوة بما خصص للاخوة من الايزديين والصابئة المندائيين، علما حتى وان تم ذلك التصنيف ، فاننا سوف نرفضه لانه وببساطة يجافي الحقيقة و مخالف لتاريخنا وارثنا الحضاري الذي نتعز به حتى وان كان ذلك الاجراء  يزيد عدد مقاعد شعبنا في الكوتا ، كما نحن لم ولن نطالب  بمقعد آخر  على حساب وحدة شعبنا القومية ،  بالرغم ان الكوتا التي خصصت المقاعد قد اجحفت بحق شعبنا وبعدد نفوسه،  فأن كان عدد نفوسنا في الحد الادنى هو بحدود المليون على اقل تقدير كان من المفروض ان تتجاوز عدد المقاعد المخصصة لابناء شعبنا على الاقل عشرة مقاعد على اساس كل   100 الف نسمة مقعد واحد ، مع العلم ،  ان بعض التخمينات تذهب الى ان عدد ابناء شعبنا يزيد او يقارب 1،2-1،5 مليون في الوطن والمهجر . ..
 لذا نتطلع الى  لجنتكم الموقرة برفع توصية لمجلس النواب العراقي الموقر، بأن اسم  شعبنا يدرج على اساس قومية وشعب  واحد يحمل التسميات الثلاث ( الكلداني السرياني الآشوري)...  اسوة ما تضمنه دستور اقليم كوردستان في مواده (5،35) 


ثانيا : قرار استحداث النواحي والاقسام الادارية لمجلس الوزراء

 أقر مجلس الوزراء العراقي في جلسته المنعقدة الثلاثاء الماضي 19نوفمبر/2012 ، بالموافقة على إستحداث أقسام بلدية ووحدات ادارية في سهل نينوى، ووجه المجلس وزارة البلديات لإتخاذ ما يلزم حسبَ القوانين والانظمة، في الوقت الذي نثمن موافقة مجلس الوزراء على مقترح استحداث وحدات ادارية ، الا ان اللجنة المكلفة لرفع الدراسة لمجلس  الوزراء من قبل اللجنة المكلفة لم تكن على دراية كافية بهموم ومعاناة شعبنا ، لذا لم تحل المشكلة حلا جذريا ، بل انها قد اجلت بعض المشاكل التي قد تنفجر وتهدد المنطقة الى استفحال مشاكل خطيرة في  المستقبل القريب،  اذا لم يتم  وضع الحلول لها، حماية لخصوصية منطقة سهل نينوى وان لايكون جراء ذلك ان يدفع الشعب الكلداني السرياني الاشوري الحلقة الاضعف بين مكونات الشعب العراقي فاتورة الاجراءات والحلول الجزئية وعليه نقترح ان يتضمن قرار مجلس الوزراء الموقر مايلي  :-
1- جعل( فلفيل وكرسحاق وكان شيرين وكفروك)  جلعها  وحدة ادارية او تكون تابعة لأقسام بلدية
2- جعل قرى ( مسقلاط العليا ومسقلاط السفلى و تلسين)  وحدة ادارية او اقسام بلدية
السبب في ذلك مادام  مجلس الوزراء قد اقره استحداث نواحي واقسام ادارية في سهل نينوى ونسى او اهمل شريط القرى المحيطة لسهل نينوى الشمالي المحاذية لقرى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ومن اجل الحد  من التغيير الديمغرافي لمناطق شعبنا وعدم العودة الى المربع الاول لابد ان تكون لتلك القرى اقسام بلدية لكي لا يتم مزاحمة ومنافسة ابناء تلك المنطقة بممتلكات شعبنا في تللسقف وباقوفا وباطنايا وتلكيف،  لانهم  لايملكون الوحدات الادارية او غير مرتبطين باقسام البلدية ، وهذا مما يعيدنا الى نفس المشكلة والى نفس المربع الاول في  تفسير مفهوم الادارة المحلية  . 
الخلاصة
ايمانا بوحدة العراق واعلاء كرامة شعبه وصيانة حقوقه ومكتسباته في ظل العراق الجديد.. ..  عراق الذي صوتنا عليه من اجل العدالة والمساواة بين مواطنيه ومن اجل الحد من الهجرة القسرية التي هي موت بطيئ لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والذي يتعرض له  من خلال  الاستيلاء على المزيد من مناطق تواجده بشكل “قانوني”  والغاء دوره الحضاري والتاريخي وتجريده من مواطنته لا قولا بل فعلا ، ومن اجل  تقدم العراق وازدهاره نرى استنادا الى الاعلان العالمي للامم المتحدة لحقوق الانسان واستنادا بما جاء في  العهد الدولي  بخصوص الحقوق الثقافية والسياسية والاقتصادية” للاقليات” وكذلك استنادا  للاعلان الدولي لسنة 1966 الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في المواد ( 2، 20،26،27) وتأكيدا على اتفاقية حقوق الطفل الموقعة من قبل العراق لسنة 1989 المادة (30)  التي تؤكد على وجوب تمتع الطفل بخصوصيته الثقافية واللغوية ،  واستنادا لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة لسنة 1992 بشأن حقوق الاشخاص المنتمين الى “ اقليات” قومية او اثنية والى “اقليات” دينية ولغوية في المواد ( 1،2،3) التي تؤكد على حماية الاقليات وثقافتها ، وانسجاما مع  الاعلان العالمي للامم المتحدة لسنة 2007 في المادة( 4)  بخصوص حقها في الحكم الذاتي وفي المادة ( 8-  اولا )   ،  التي تنص بتحريم التغير الديمغرافي والانصهار او الاندماج بشكل قسري وكذلك في نفس المادة (8 -  ثانيا- أ) التي تنص على تحريم اي  عمل يهدف من وراءه حرمان الشعوب الاصيلة من ثقافتها لذا نرى مايلي :-
اولا:  ان المادة 125 لاتعبر باي شكل من الاشكال لتطلعات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في المحافظة على خصوصيته الثقافية وتطلعاته في بناء العراق مع ابناء شعبنا العراقي عبر تجذيره بارضه والحد من هجرته وتطوير مناطقه بما يخدم عراقنا الجديد الفدرالي( الاتحادي)  الديمقراطي الموحد.
ثانيا: نرى ان المادة 125 جاءت محشورة حشرا في الفصل الثاني من الدستور تحت بند (المحافظات التي لم تنتظم في اقليم ) وفي باب الادارات المحلية ، حيث كان لابد ان تكون مادة صريحة تتحدث عن تلك الحقوق بشكل واضح لا لبس فيه في الباب الخامس (سلطات الأقاليم)  تحت بند (الاقاليم ) لتكون ضامنة لحقوق شعبنا عبر اضافة صغيرة تكملة  للمادة (116) من دستور جمهورية العراق بـــأضافة صيغة الحكم الذاتي او الادارة الذاتية الى هيكل النظام الاتحادي واعادة صياغة نص المادة(116)  لكي تقرأ) على المنوال التالي  ( يتكون النظام الاتحادي في جمهورية العراق من العاصمة واقاليم ومناطق الحكم الذاتي ومحافظات لا مركزية وادارات محلية ) وبذلك قد تم اتاحة الفرصة لأبناء شعبنا للتمتع وممارسة حقوقه الادارية كاملة وبصيغة الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية والمناطق ذات الكثافة السكانية ضمن جمهورية العراق الاتحادي الموحد .
ثالثا: نرى ضرورة اضافة مادة صريحة في الدستور تلزم الاقاليم  بضمان تمتع وممارسة القوميات للحقوق الواردة في دستور  الدولة الفيدرالية وتدوين ذلك في الدساتير الاقليمية .
اخيرا نتمنى لكم النجاح والتوفيق في ترسيخ التعايش السلمي لجميع المكونات في وطننا العزيز ،  وان تلقى رسالتنا العنايةوالاهتمام بها بما ورد فيها من نقاط نرى انها تهم شريحة كبيرة من ابناء شعبنا العراقي ونهدف من وراءها  الدفاع عن حقوق شعبنا العراقي بكل مكوناته ومحاولة ايجاد فسحة أمل لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري أن يأخذ مكانه في العراق الجديد ، هذا الشعب العريق الذي يتطلع ان يكون ساعدا مهما في  بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد مع السواعد الخيرة لبناء مستقبل زاهر لعراقنا العزيز  ..

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان و“الاقليات”
كتبت في 03/ كانون الاول/ 2012 
40  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / خطة غربية لتهجير مسيحيي الشرق في: 15:28 23/12/2012

خطة غربية لتهجير مسيحيي الشرق




الكاردينال بشارة الراعي
المسيحيين في المشرق، لا نحتاج إلى الحماية، بل نحن محتاجون إلى الحقوق

نشرت جريدة الاخبار خبرا بقلم ناصر شرارة في 20/12/2012 خبرا حول ما اسمته الديبلوماسية الروسية ب “خطة غربية لتهجير مسيحيي الشرق” ،
واشار الخبر  بأن “الديبلوماسية الروسية  اخترقت ، قبل أيام، ركود العلاقة المطلوبة من جانبها مع لبنان، بتوجيه دعوة إلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان لمنحه جائزة المؤسسة الدولية لوحدة الشعوب الأرثوذكسية. وهذه الجائزة تداوم موسكو، منذ 12 عاماً، على منحها لرئيس أو شخصية اعتباريه مسيحية.
تهجير مسيحيي الشرق
ونقلت شخصيات لبنانية عن رئيس المؤسسة الدولية لوحدة الشعوب الأرثوذكسية فاليري ألكسيف، الذي سلم سليمان دعوة منحه جائزة مؤسسته، قوله إنه جال أخيراً على عدد من الدول الغربية لاستطلاع وجهة نظرها حيال ما يتعرض له مسيحيّو الشرق، وإنه فوجئ بأن باريس ردّت على هذا السؤال بالقول: «يجب تشجيع مسيحيي الشرق الأوسط على الهجرة إلى أوروبا».
وتضيف هذه المصادر أن ألكسيف ومعه بطريرك روسيا كاريل الأول، اهتمّا خلال وجودهما في لبنان بزيارة مراجع دينية مسيحية لبنانية، لاستيضاح متطلبات صمود المسيحيين في المشرق، في وجه ما تسمّيه موسكو «خطة غربية لتهجيرهم». وفي طليعة هؤلاء الكاردينال بشارة الراعي الذي أبلغ ألكسيف وكاريل: «نحن، المسيحيين في المشرق، لا نحتاج إلى الحماية، بل نحن محتاجون إلى الحقوق».
الاخبار 20/12/2012
41  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / رد: أختيار ضياء بطرس رئيسا لهيئة حقوق الأنسان في أقليم كردستان في: 13:58 19/12/2012
المجلس الشعبي في المانيا يهنئ ضياء بطرس لتسنمه رئاسة هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان العراق   

الاستاذ ضياء بطرس رئيس هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان العراق المحترم

تحيةطيبة ،

تلقينا نبأ تسنكم  رئاسة هيئة حقوق الانسان لأقليم كوردستان بسرور بالغ وبأعتزاز كبير ،كونكم من الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الانسان (الحرية، العدل، المساوات..) ، ففي الوقت الذي نبارككم على المسؤولية الكبيرة والعظيمة بمعانيها الانسانية  كميزان للدول والشعوب المتحضرة ،   نتطلع لجهودكم في الدفاع عن حقوق الانسان الكوردستاني بشكل عام وحقوق ابناء شعبكم الكلداني السرياني الآشوري بشكل خاص ..

الاستاذ والصديق العزيز ضياء بطرس ،

كما تعلم ان هناك الكثير من الملفات تنتظركم  ، ومن خلالكم  نتطلع الى جهودكم في تحريكها وتفعيلها ، فعلى سبيل المثال من القضايا الانية الملحة هي قضية المنسبين من ابناء شعبنا النازحين الى اقليم  كوردستان بعد تعرضهم للتهجير القسري الذي تعرضوا له في مناطق عدة من محافظات العراق، وقد كان موقف حكومة وشعب  اقليم كوردستان الكريمة بأستضافتهم ، كما تعلم ان قضية التعيينات والرواتب لم تحسم بعد وهم اصحاب عوائل فهذه المشكلة نعتقد هي من القضايا الانية الملحة التي تحتاج الي حل ..
 كما لا يخفى عليكم ضرورة العمل على اعادة الاراضي والقرى والعقارات التي تم التجاوز عليها من اجل اعادتها  لأصحابها من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري..
 
وكما تعلمون ، هناك  الكثير من الملفات التي تعنى بقضايا حقوق الانسان وكرامته وحريته والاحتفاظ بخصوصيته الثقافية والاجتماعية كلها ملفات مهمة تمس حياة شعبنا  شعبنا الكلداني السرياني الاشوري التي تنتظركم ونحن نراها ومتأكدين بأنكم اهلا لها في العمل من اجل  تقديم الافضل لحقوق الانسان لشعب كوردستان ولشعبنا بشكل خاص ...

مرة اخرى نهنئكم ونهنئ انفسنا على تسنكم رئاسة هيئة حقوق الانسان لأقليم كوردستان ونتمنى لكم النجاح والموفقية في اعمالكم من اجل العيش الكريم للانسان في كوردستان الحبيبة، لتكون كوردستان العراق نموذجا في العراق ومنطقة الشرق الاوسط  في اعلاء القيم الانسانية، وهذا ليس بكثير على حكومة وشعب كوردستان العزيز  ..

مع خالص اعتزازنا وتحياتنا
اخوكم
كامل زومايا
مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صحيفة “هاولاتي” تتهم الاستاذ يونادم كنا و خوشابا سولاقا يدفع الثمن في: 21:29 15/12/2012
صحيفة “هاولاتي” تتهم الاستاذ يونادم كنا و خوشابا سولاقا  يدفع الثمن

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
  
تقدم الاستاذ يونادم كنا عضو مجلس النواب العراقي والسكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية، بتقديم شكوى بحق الكاتب والاستاذ خوشابا سولاقا عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الآشورية سابقا ، بعد سلسلة من مقالات كتبها متهما الاستاذ يونادم بنهجه الانفرادي   في قيادة  الحركة الديمقراطية الاشورية ، فقد اطاح السيد يونادم كنا بالكثيرمن كوادر الحركة وقياديها من فصل وتجميد وتهميش ، الا ان قضية الاستاذ خوشابا اخذت منحى اخر  من خلال تقديمه للمحاكم في العاصمة  بغداد،  وقد بدات المحكمة فعلا  اجراءاتها، الجدير بالذكر هناك العشرات  من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري من مثقفيه وادباءه ومهتمين بشأن حقوق الانسان وحرية التعبير قد ناشدوا الاستاذ يونادم كنا  بسحب الشكوى ،كما جاءت بعض المناشدات  من كوادر ومناصري الحركة الديمقراطية الاشورية( زوعا) الا ان السيد النائب الذي يمثل كتلة الرافدين لابناء شعبنا لحد الان لم يتجاوب معها  بالايجاب للاسف الشديد  !!!  
ان عدم سحب الشكوى سيكون في النهاية  القرار للمحكمة اما ببراءة او ادانة  الاستاذ خوشابا،  فأن كانت براءته وهذا هو  المتوقع  (اللهم اذا استجد بعض الامور كون المشتكي هو عضو مجلس النواب العراقي والمشتكى عليه من المغلوب عليهم من ابناء شعبنا )  سوف يجعل من براءة خوشابا حالة من التندر من الحركة وتاريخها بسبب اخترال الحركة بشخص الاستاذ يونادم كنا ، لاسيما وان  الحركة باتت صامتة ساكتة على تصرفات سكرتيرها العام وممثلها في قبة البرلمان العراقي  ،  وهذا لا نرضاه لتاريخ الحركة الديمقراطية الآشورية  ونضالها من اجل الدفاع عن قضايا شعبنا ، هذا من جانب ومن جانب آخر،  ان كان قرار المحكمة في ادانة الاستاذ خوشابا ،  فسوف يزيد الطين بلة اكثر، سوف  يؤسس قرار المحكمة سيفا مسلطا من قبل  الاستاذ يونادم وغيره من قادة الاحزاب لشعبنا  في ترسيخ  الفردية في صفوف الحركة وتلك الاحزاب بالرغم من ضعفها على الساحة القومية ، كما ستخلق من قبل بعض الانتهازيين والمنافقين في خلق هالة الاهية وقدسية حول شخصية  السكرتير خوفا او وجلا ،  وهذا بحد ذاته يجعل من تاريخ الحركة ونضالها على كف عفريت ، سوف لا نكون ملكيين اكثر من الملك ولا  حبنا  وخوفنا على تاريخ الحركة الديمقراطية الآشورية  ونضالها اكثر من خوف  ابناءها على مجد وتاريخ الحركة ، ولكن ندعو للحكمة والتعقل وخاصة وان شعبنا يمر بمرحلة حرجة جراء ما تتمخض عنه العملية السياسة في العراق من استعصاء وأن اول الخاسرين في اي اتفاق او خلاف هو ابناء شعبنا وجميع الاقليات في العراق ، لذا علينا ان لا نستنزف الجهود في حروب جانبية ووهمية يدفع ثمنها ابناء شعبنا في التهميش والهجرة، انها مسؤولية قادة الاحزاب وخاصة مسؤولية من يعتلي منصة الصفوف الاولى للحركة الديمقراطية الآشورية  ...
ان اس المشكلة في شكوى الاستاذ يونادم ليست بسبب القذف او التشهير لما ذهب اليه الكاتب ،  بل ان امتهان السياسي لوظيفة في سلم السلطة هي الكارثة والكارثة الكبرى عندما تمتهن السلطة الوظيفية لتكون وظيفة لتكميم الافواه بدل ان تكون سلما للتعريف بحقوق شعبنا ومطالبه المشروعة ودعوة لتسليط الضوء بهموم ومعانات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، والا  لماذا لم يقدم السيد يونادم شكوته بأتهامه كونه  عميل للمخابرات العراقية ابان العهد البائد على ادارة تحرير الصحف العراقية كالحوزة وصحيفة هاولاتي التي تصدر في مدينة السليمانية في عددها الصادر في 20/تشرين الاول/ 2000 وكانت الوثيقة المنشورة انذاك  صورة طبق الاصل تحمل الرقم 3441 سرية للغاية من رئاسة النظام المقبور ، كذلك قام بنشر الوثائق في حينها الراحل جميل روفائيل الطيب الذكر ( الرابط ادناه )!!  كما عاود الكثير من الكتاب نشرها في مواقع مختلفة، ومنهم  الاستاذ اسكندر بيقاشا في تغطيته  لاحداث 2006..!. فكان على الاستاذ يونادم كنا اذا كان اتهامه افتراء( اتمنى ونتمنى ذلك ، لانه يعز علينا ان يكون احد ابناء شعبنا متهما مجرد اتهام بعمالته للنظام الديكتاتوري الدموي ،  فكيف الحال ان كان الاتهام موجه لسكرتير حركة  لها تاريخ نضالي مشرف ،  كالحركة الديمقراطية الآشورية)  ان يتقدم بالشكوى ويعلن عن قرار المحكمة  !!!
  الا انه كما يبدو ، انها محاولة لتكميم  الافواه لأي صوت حر  صادر من ابناء  الحركة الديمقراطيةالاشورية ، كحال المثل الذي يقول اياك اعني واسمعي ياجارة ..

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=222415.0

يونادم في وثائق مخابرات صدام وبيت وأرض من الأكراد ، من المأجور؟
- بقلم / جميـل روفـائيـل

43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى بعض قيادي زوعا .. الى متى نبقى نراهن على استغفال ابناء شعبنا وسرقة جهودهم في: 19:27 29/11/2012
الى بعض قيادي زوعا .. الى متى نبقى نراهن على استغفال ابناء شعبنا وسرقة جهودهم

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

 على اثر قرار مجلس الوزراء في جلسته، المنعقدة الثلاثاء الماضي، بالموافقة على استحداث اقسام بلدية ووحدات ادارية في سهل نينوى، ، صرح الاستاذ سركون صليوا احد قيادي الحركة الديمقراطية الاشورية بما يلي
 "ان القرار جاء بناءا على المطالبات الكثيرة والجهود المبذولة من قبل الحركة الديمقراطية الاشورية ولجنة احتياجات المسيحيين في المحافل السياسية والحكومية لمتابعة متطلبات ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في منطقة سهل نينوى". انتهى الاقتباس
المعروف لدى القاصي والداني ولمتتبع احداث ومطالبات شعبنا يعلم جيدا ، ان قرار مجلس الوزراء لم يأتي من جهود زوعا "لوحدها" بل هو  نتاج عمل وجهود كافة مؤسساتنا الكنسية والشعبية (تجمع  التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ، الاساقفة الاجلاء في سهل نينوى كان لهم دورهم المتميز في الدفاع عن حقوق شعبنا وكذلك دور مهم لمن لهم المصلحة الحقيقية في الدفاع عن ارضهم وهم ابناء شعبنا في سهل نينوى وكذلك دور مهم للمؤسسات الاعلامية والثقافية وكذلك العاملين في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ومكونات شعبنا العراقي ، اضافة للدور الكبير التي تتطلع به ايضا بعض المؤسسات العالمية للتأثير على اصحاب القرار، ولا ننسى الدور الريادي لبعض الشخصيات من ابناء شعبنا في متابعة مطالبات شعبنا خلف الكواليس) ..
ان سرقة جهود ابناء شعبنا في وضح النهار بتصريح من احد قيادي زوعا لا تعد من شيمة ابناء زوعا الغيارى المناضلين ،  لما لهم من تاريخ مشرف نعتز به ، وانهم واقصد هنا زوعا النضال لايحتاجون الى فخر ليسوا اهلا له.
ان من يريد ان يجير له بعض ما يتحقق لمنافع شخصية او سياسية  عليه ايضا ان يتحمل مسؤولية كل الاحباطات واليأس الذي يعيشه شعبنا جراء الاعمال اللاانسانية التي يتعرض لها شعبنا من هضم لحقوقه وكرامته في مناطق تواجده في سهل نينوى من تهجير والتغيير الديمغرافي  واهمال للبنى التحتية ..الخ

ان هذه  تصريحات ( الانا) من قبل قيادي زوعا  التي تسيء للحمة وللتحالف القائم  بين مؤسسات واحزاب شعبنا التي يجسدها تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية ،  هي اهانة وسرقة  لكل الجهود المبذولة من قبلها ، فليست من مصلحة احد ان يدعي او ينسب  شيئا  له طالما انه يعرف ونحن نعرف كأبناء هذا الشعب ومهتمين بمصيره هو  ليس صاحبه  ، فبالرغم من الموافقة التي اقرت من قبل مجلس الوزراء الايجابية وتدعم مطالبات شعبنا وهي في كل الاحوال ليست بمستوى الطموح حيث يؤمل ان تليها خطوات جرئية في دعم شعبنا في مناطق تواجده ، ولا يجعلنا من قرار واحد سببا للتطير في ابراز (الانا) على حساب الحقيقة وعلى حساب ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ....
في الوقت الذي نبارك تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية وجميع المؤسسات الكنسية والشعبية في انصاف شعبنا لبعض المطالب ، نطالب من تجمع التنظيمات ورفاقنا في زوعا في الحد من التصرفات الفردية التي تعد حقيقة اهانة وسرقة جهود طيف واسع من ابناء شعبنا ومحاولة استغفال شعبنا في تجيير الالام ومعاناة ومطالب شعبنا لجهة معينة ، فما الضير  في  تصريح الاستاذ سركون صليوا عضو المكتب السياسي لزوعا ان يتضمن ويشير لجهود الاخرين اضافة الى جهود زوعا !!!! اليست هذه  الحقيقة؟؟ لماذا هذا الاستغفال ونحن نقرأ ونسمع ونشاهد عبر التلفاز مداخلة الاستاذ خالص ايشوع رئيس كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  في جلسة مجلس النواب وهو يدافع عن مقترحه وورقته بخصوص حقوق شعبنا وبالذات في استحداث نواحي ووحدات ادارية في سهل نينوى والتي اتفق معها السيد اسامة النجيفي رئيس المجلس النواب في تلك الجلسة وتم تشكيل اللجان بهذا الخصوص ، في  الوقت نفسه لم نسمع كلمة واحدة من زملاء الاستاذ خالص ايشوع  في كتلة الرافدين تشيد او تثني على جهوده  داخل قبة البرلمان او خارجه ... 
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لتتضافر كل الجهود من اجل انجاح مؤتمر يدافع عن حقوق اتباع الديانات والمذاهب في العر اق في: 15:04 17/11/2012
لتتضافر كل الجهود من اجل انجاح مؤتمر يدافع عن حقوق اتباع الديانات والمذاهب في العر اق

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

 سينعقد مؤتمر هيئة الدفاع عن اتباع  الديانات والمذاهب في العراق للفترة 21و22 تشرين الثاني الحالي في مدينة السليمانية بأستضافة كريمة من مام جلال  رئيس جمهورية العراق وسوف يشارك في اعماله جمهرة غفيرة  من اصحاب الفكر والقلم والمهتمين في قضايا الدفاع عن حقوق الانسان،  وقد اشار  رئيس اللجنة التحضيرية الاستاذ نهاد القاضي والاستاذ  البروفيسور كاظم حبيب المنسب العام للهيئة ( نتمنى له الشفاء العاجل ) برسالتين منفصلتين  تم نشرهما في المواقع الاليكترونية الهدف من انعقاد المؤتمر ومهام الهيئة وانجازاتها  منذ تأسيسها عام 2004  ولحد الان ، وقطعا ان هيئة الدفاع عن الديانات والمذاهب في العراق ليست جهة حكومية او جهة لها ميليشيات مسلحة لتتصدى للارهاب و للجرائم التي تطال ابناء الديانات والمذاهب في العراق كما يتهكم احدهم بلا مبرر في كتاباته عند تناوله اعمال الهيئة منذ تأسيسها ولحد الان  !!، فالهدف الاسمى  للهيئة هو  الحد من القتل اللامبرر الذي يجتاح العراق والعمل على اعلاء المواطنة فوق كل التوجهات عبر الوسائل السلمية وان تكون لغة الحوار هي السمة التي  نتعامل مع ابناء الوطن الواحد  ، وكما هو معلوم  ايضا ، فالمنظمة هي من  منظمات المجتمع المدني والتي تسعها ان تبنيى عراقا معافى وتكون المواطنة اساسا في بناء دولة المؤسسات ، وعليه سوف لا تكون لها ولا لجميع المنظمات الانسانية التي تهتم بالبشر قبل الحجر  عصى سحرية في انجاز المهمات التي تعبد الطريق الى بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد،  ولكنها  تضع امكاناتها وجهد اعضاءها في الداخل والخارج طوعيا ، كما ان اعضاء الامانة العامة للهيئة ليسوا من هوات ارتشاف الشاي والقهوة، فالمعروف عن الكثير منهم  افنوا زهرة شبابهم في النضال  من اجل عراق حر وسعيد ، وان عملهم الطوعي ليس منة من احد في الهيئة بل هو نابع بما  يملي عليهم ضميرهم وحسهم الوطني  من اجل الدفاع عن الانسان العراقي بكل اطيافه،   وستبقى الهيئة تدافع عن حق  الانسان العراقي في الحياة الكريمة  وحقه اختيار افكاره  وعقيدته دون املاء من هذه الجهة او تلك ..

ان مرحلة تأسيس الهيئة في 2004 حتمت على الهيئة العامة ان تخط لها عنوانا كبيرا ومهما هو الحد من القتل لابناء الشعب العراقي الواحد من جميع المذاهب شيعة سنة مسيحيين وصابئة مندائين الشبك الكاكائين البهائين ، عندما  بات القتل على الهوية عنوانا في العراق الجديد وخاصة 2005و2006 و2007 ،فبالرغم من  تجاوز تلك الكارثة التي راح ضحيتها الالاف من ابناء شعبنا ، والهدوء والامان النسبي في وسط وجنوب العراق ،يحتم على المؤتمرين و الامانة الجديدة التي سوف تنتخب   ان تتوسع دائرة الدفاع عن اتباع الديانات في الوقوف مع مطالبات تلك المكونات  في الدفاع عن  خصوصيتها الثقافية والدينية وحماية ارثها الحضاري والتاريخي وهذا حق مشروع لتلك المكونات  في عراقنا الجديد  .
ان مفهوم  الامن وحمابة اتباع  المذاهب والديانات  لا يعد مفهوما بوليسيا بحتا ،  والا كنا نترحم على السلام المستبد الذي عشناه ابان العهد البائد، وبتقديري فالهيئة لا تهدف في الحد من القتل وحمايتهم عبر  تكثيف للقوى الامنية والسيطرات واصدار بعض القوانين  العقابية الرادعة  ضد من يتطاول  على معتقدات الاخر في وطن متعدد الاثنيات والقوميات، هذا بحد ذاته لايكفي  ، فمن اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد يؤمن الحياة الآمنة والكريمة لابناء شعبه، علينا ان نحترم وندافع لخصوصيتهم الثقافية والدينية لتلك “الاقليات” وتطويرها وازدهارها ، وان مايتعرض له  ابناء شعبنا “الاقليات”  في سهل نينوى  من مصير مجهول حتى وان كان وضعهم الامني افضل من باقي المدن العراقية ، الا ان تلك المكونات وخاصة  الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بشكل خاص يشعر بمرارة من الصمت المطبق حيال تهجيره وقلعه من جذوره وبعدة وسائل منها ...

اولا ان الجرائم التي تقترفها القوى الظلامية بحق ابناء “الاقليات”   لم  تأت من فراغ امني  فقط ، فهناك جملة من قضايا  في انتهاك حقوق الانسان في عراقنا الجديد بعد 2003 اخذت طريقها الى الدستور لتترجم الى الحاق الاذى في  حقوق المواطنة وحقوق "الاقليات"  القومية والعرقية والدينية ، لذا علينا ونحن على اعتاب المؤتمر ان نناشد ونطالب  الحكومة والبرلمان العراقي  في انصاف تلك الشرائح المكونة للشعب العراقي من خلال العمل على  نشر قيم  التسامح والمساواة في  المناهج الدراسية وضرورة مراجعة الكتب  التعليمية  وخاصة تلك التي تحرض على الكراهية والعدوانية والتي تعتبر "الاقليات "   من ابناء الذمة وتنظر إليهم   نظرة دونية  وبات الخوف على زوال تواجدهم من العراق امرا حقيقيا, لو اخذنا بنظر الاعتبار معدلات الهجرة العالية والتهديدات الفعلية التي تطالهم  . ولقناعتنا جميعا ، ان لا عراق ديمقراطي تعددي فدرالي  دون تمتع كل مكوناته بحقوقه الاساسية، واولها تمتع جميع مواطنيه بحقوق المواطنة المتساوية دون تفرقة بينهم على اساس الجنس واللغة والدين واللون .

ثانيا ليس التهميش يطال ابناء “ الاقليات” في عموم العراق وحده ، بل ان ما نشاهده من اهمال متعمد للبنى التحتية في سهل نينوى مناطق تواجد “الاقليات “ وانعدام المشاريع الزراعية والصناعية والانتاجية لسهل كان وبأمكانه ان يكون  سلة العراق الغذائية اذا احسنت النوايا باتجاه تلك المكونات ، فقد  بات سهل نينوى  مهددا بعزوف وهجرة ابناءه  الفلاحين والتصحر الغازي والمحتل الجديد للمنطقة من جراء الامعان بالاهمال للمنطقة ،ونتيجة لذلك ازدياد معدلات البطالة بين صفوف ابناء شعبنا في سهل نينوى من جهة وبسبب عمليات  الترويع والترهيب  والقتل والتهجير كلها عوامل جعلت ابناء المنطقة اسيرة للهجرة بعدما  انعدمت ثقتها في الوطن ومؤسساته ..
ثالثا المال السياسي الذي يتدفق على المنطقة في شراء واستحواذ على اراضي وعقارات المنطقة بأي شكل من الاشكال  بغية احداث تغيير ديمغرافي مما يسهل عملية التهجير لأبناء سهل نينوى وخاصة الاخوة الايزيدية والشعب  الكلداني السرياني الاشوري، حتى باتوا ان بفقدوا الامل في كونهم مواطنون لهم  حقوق كما عليهم واجبات ..

 ان مفهوم القتل يتعدى مفهومه بزهق الارواح بمدية او بتفجير او تفخيخ كنيسة ، فعند تغييب المواطن دوره في الحياة العامة و بشكل متعمد هو القتل بعينه ، ، لذا ارى من الضروري ان تكون المطالبات والحقوق لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ان  يتناولها المؤتمر ، وخاصة بموضوع استحداث محافظة في سهل نينوى ، فكما هو معلوم ان مام جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق والذي يستضيف المؤتمر ، كان قد  صرح سيادته قبل عامين اثر جريمة كنيسة السيدة نجاة والتي تصادف هذه الايام الذكرى الثانية ، صرح سيادته باستحداث محافظة لابناء سهل نينوى التي لها خصوصية ثقافية متنوعة من الميسيحيين والشبك والايزيديين والكاكائين والمسلمين بما يحفظ واقامة اوثق العلاقات الاخوية فيما بينهما  ،  هذه المحافظة التي يطالب بها اهلها على اساس جغرافي واداري بحت وليس كما يروج  الاعلام المغرض الذي يشوه المطالبة كونها مطالبة بمحافظة مسيحية،  والتي تصدى لها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الميسحي قبل الاخرين، فلواء الموصل الذي لا يجاوز نفوسه في منتصف القرن الماضي الى نصف مليون نسمة  اليوم محافظة نينوى  هي اكثر من ثلاث ملايين ونصف نسمة ، فما الضير ان يصبح سهل نينوى محافظة عراقية اسوة بمحافظات العراق وترتبط اداريا بالمركز !!؟ هذه المطالبات ليست نابعة من فكر عنصري او تقسيمي ،انها مطالبة لابناء شعبنا من اجل ان يكون لهم دورا مهما في تقديم الخدمات لمناطقهم ومن اجل تشجيع الاستثمار والحد من التهميش وتقليل البطالة واشراك ابناء المنطقة في الحياة السياسية للبلاد.. ان هذه المطالب المشروعة واجب علينا دراستها واتخاذ القرارات بصددها لتكون من ضمن الرنامج المستقبلي لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق ..
ومن الجدير بالذكر وما  يحسب لشعب كوردستان وبرلمانه وقيادته السياسية  الحكيمة ،  تضمين دستور اقليم كوردستان لحقوق القوميات،  ففي  المادة 35 من دستور اقليم كوردستان العراق منحت الحق لأبناء الشعب الكلداني السرياني  الاشوري في  اقامة منطقته للحكم الذاتي في مناطق تواجده، ان هذا الامر تنظر اليه جميع الاحزاب والمؤسسات الكلدانية السريانية الاشورية ومؤسسات المجتمع المدني وابناء شعبنا باعتزاز كبير ، حيث  يأتي هذا التضمين من قبل حكومة وبرلمان كوردستان ليعبر عن اللحمة والتاريخ المشترك في النضال من الحرية والدفاع عن حقوق شعوب المنطقة والعلاقة التاريخية بين الشعبين الكوردي والكلداني السرياني الاشوري ..
 نرى انه  من الصائب جدا ان تصدر عن المؤتمر مقررات تساند  الشعب الكلداني السرياني الاشوري مطالبته في تضمين هذا الحق في دستور العراق الاتحادي اسوة بما تم تضمينه في دستور اقليم كوردستان الذي من المؤمل ان يستفتى عليه شعب كوردستان العراق في المستقبل القريب  ..


لنعمل جميعا من اجل انجاح المؤتمر الاول  للدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق  في ربوع كوردستان الحبيبة  من اجل عراق ديمقراطي فدرالي موحد .
تحية حب واعتزاز للاخ والصديق العزيز البرفيسور كاظم حبيب لما قدمه ويقدمه في الدفاع عن حقوق “الاقليات” واتباع الديانات والمذاهب في العراق وكذلك لزملائه الاساتذة الافاضل في اللجنة التحضيرية متمنين له الشفاء العاجل وموفور الصحة دوما .
45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قداسة البابا ، نحن ايضا معكم لا نقبل في استحداث اقليما او محافظة مسيحية في: 14:25 09/11/2012
قداسة البابا ، نحن ايضا معكم لا نقبل في استحداث اقليما  او محافظة مسيحية
في 30/10/2012 صرح الاب لومباردي الناطق بأسم الكرسي الرسولي لدولة الفاتيكان في تصريح لموفد “ الصحيفة العراقية “ الصباح الجديد” الى الفاتيكان بأن قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر  والفاتيكان يرفض الى تشكيل اقليم مسيحي في العراق ، وقال الاب لومباردي الناطق باسم الكرسي الرسولي لدولة الفاتيكان في تصريح لموفد «الصباح الجديد» إلى الفاتيكان: ان بلاده مهتمة جدا بالبقاء المسيحي في العراق وترفض الهجرة .

في البدء نتقدم للاب لومباردي الناطق بأسم الكرسي الرسولي لدولة الفاتيكن ولقداسة البابا بنديكتوس السادس عشر ، أطيب التحايا وجزيل الاحترام بأسمنا وبأسم  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا والجالية المسيحيةالعراقية  في وطنكم المضياف جمهورية المانيا الاتحادية ، متمنين لكم موفور  الصحة والسلامةدوما.  
قداسة البابا ،
نحن معكم لا نقبل في استحداث اقليما مسيحيا او محافظة مسيحية ، كما  نضم صوتنا الى صوتكم والى صوت جميع الخيريين في العالم بأن انشاء او حتى  المطالبة في اقليم مسيحي هو بحد ذاته مطلبا عنصريا ونحن نرفضه رفضا قاطعا ، كوننا ضحية العنصرية والعنف الفوضوي على مدار اكثر من قرنين على الاقل في  التاريخ الحديث للمنطقة  ، الا ان ما يساورنا القلق قداسةالبابا الموقر ، ان يتداخل مطلب شعبنا المشروع في الحفاظ على خصوصيتنا مع اللغط الحاصل لما يروجه الاعلام بتشويه حقائق المطالب وبشكل متعمد لما نطالب فيه من  استحداث محافظة في سهل نينوى التي نريدها  لجميع المكونات العراقية في سهل نينوى مع  اخواننا الايزدية والشبك والكاكائية اضافة الى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي على اساس اداري وجغرافي بحت دون اي زيادة او نقصان ، وليس كما يروج له بان المطالبة بأقليم او محافظة مسيحية، وهذه المطالبة  كما تعلم قداستكم  ، لا تتناقض مع اللوائح الدولية لحماية حقوق الانسان والخصوصية الثقافية للاقليات الذي تضمنها  العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية كانون الثاني 1966 في المادة 1 والمادة 25 والمادة 27 التي تنص (لا يجوز، في الدول التي توجد فيها أقليات اثنية أو دينية أو لغوية، أن يحرم الأشخاص المنتسبون إلى الأقليات المذكورة من حق التمتع بثقافتهم الخاصة أو المجاهرة بدينهم وإقامة شعائره أو استخدام لغتهم، بالاشتراك مع الأعضاء الآخرين في جماعتهم.) ،  كما اننا ندرك تماما الثقافة العالية التي يتميز بها قداسة البابا وبتاريخ موطنه المانيا ،حيث كانت  كنيستنا الكاثوليكية الموقرة في المانيا وقبل اكثر من 1000 عام كانت السباقة ولها العرفان بذلك ،  بانها كانت الحاضنة والحامية للدفاع عن  الخصوصية الثقافية للشعب السوربي الذي استوطن  المانيا بالقرب من الحدود الجيكية والبولونية اليوم ،  فبالرغم ان  الشعب السوربي لا يتجاوز فيه 10% كاثوليك والنسبة العاليةهم من الكنيسية الانجليية البروتسانية ، كانت تلك النسبة 10% الاثر الكبير للكاثوليك في الحفاظ على ارث وثقافة الشعب السوربي ، كما يعلم قداسة البابا ،  ان الشعب الالماني الصديق كان له موقفا انسانيا معهم حيث تضمن الدستور الالماني الاتحادي مواد  تشريعية في الحفاظ على خصوصية هذا الشعب المهاجر  وكذلك اكد  دستور مقاطعة برادنبورغ ومقاطعة ساكسن هذا الحق والحماية لشعب لا يتجاوز  عدد نفوسه 50000 حيث اقر البرلمان لمقاطعة ساكسن بمايلي
Artikel 6 [Das sorbische Volk]
الماده 6 ( الشعب السوربي )
( 1 ) ان المواطنين السوربيين الذين يعيشيون في المقاطعه بحقوق متساويه يشكلون جزء من مواطني الدوله .  
تضمن المقاطعة ( الدولة ) وتحمي حقهم في الحفاظ على شخصيتهم وكذلك رعاية و تطوير لغتهم وثقافتهم و تقاليدهم من خلال دور الحضانه والمدارس والمؤسسات الثقافية
( 2 ) يجب مراعاة الضرورات الحياتيه للشعب السوربي في الخطط الموضوعة على صعيد المقاطعة وبلديات المدن كما يجب الحفاظ  على خصوصية الشعب السوربي – الالماني في المناطق التي يسكنها الشعب السوربي
( 3 ) من مصلحة المقاطعة مشاركة الشعب السوربي في العمل في المواقع العليا والدنيا على صعيد المقاطعة
وكما هو ملعوم لقداستكم ان رئيس الوزراء لمقاطعة ساكسن هو السيد ستانسلاف تيلش  Stanislaw Tillich  وهو من الشخصيات المهمة في الاتحاد الديمقراطي المسيحي   وهو احد ابناء الشعب السوربي ولا يزال رئيسا للوزراء لمقاطعة ساكسن ويسكن مدينته باوتسن ومكان عمله في العاصمة  درسدن عاصمة مقاطعة ساكسن ..
ففي استحداث محافظة لكل المكونات او منح منطقة الحكم الذاتي هو بحد ذاته يجعل ابناء شعبنا المسيحي مبررا في التمسك بالارض واقامة مؤسساته التي تعبر عن ذاته وقيمه الانسانية ليحلم بمستقبل  يحمي ابناءه وصيانة كرامته والعيش الكريم ، لذا يحدونا الامل  ونتطلع لقداستكم  ولكل الشعوب المحبة للسلام ان يتضامنوا ويناصروا  شعبنا في الحفاظ على خصوصيته الثقافيةالتي تمتد لالاف السنين  خاصة وان اللغة التي نتحدث بها هي اللغة التي تحدث بها سيدنا يسوع المسيح( له المجد) .
قداسة البابا
 ان اعمالكم الانسانية وتبشيركم من اجل سعادة البشر تزيدنا اعجابا بمواقفكم النبيلة باتجاه الشعوب المغلوب على امرها ، كما نزيد اعجابا  بقدرتكم الديناميكية في النقاش واسداء النصح والعمل في زرع الامل والمحبة واسعاد البشرية عبر تفاعلكم في قضايا الساعة وخاصة في حقوق وحماية الاقليات في العالم وخاصة في الشرق الاوسط والعراق منه ، وان يؤخذ بنظر الاعتبار  حماية ارثنا وخصوصيتنا الثقافية الى جانب ايماننا الكنسي في اولويات اهتماماتكم ..
اخيرا تقبلوا فائق احترامنا وتقديرنا لقداستكم ولحاضرة الفاتيكان ، وننتهز هذه الفرصة   لنعلن لكم امتنانا لكم ولشعب المانيا المضياف الذي قدم الكثير لأبناء الشعب العراقي من اللاجئين  برعايته وحمايته لهم  ابان الحكم الديكتاتوري في العراق،  واليوم ايضا يحتضن ابناءكم المسيحيين العراقيين  لما يعانوه من ظلم وتهجير لا مبرر له ..
كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
 درسدن في 09/11/2012
kamelzozo@hotmail.de
46  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يهنئ التيار الديمقراطي بمناسبة تأسيسه في المانيا في: 20:59 07/11/2012

المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يهنئ التيار الديمقراطي بمناسبة تأسيسه في المانيا 



السيدات والسادة اعضاء التيار الديمقراطي
السيدات والسادة الضيوف

تحية طيبة



بمناسبة تأسيس وتسجيل التيار الديمقراطي فرع المانيا كمنظمة رسمية نهنئكم ونهنئ انفسنا بهذه المناسبة العزيزة على قلوب ابناء الجالية العراقية والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا ، ونود في هذه المناسبة ان نؤكد لكم عمق امتناننا للعمل سوية من اجل بناء الديمقراطية في العراق عبر نشاطات مشتركة تعمق وترسخ المواطنة الحقة عبر قيم التسامح والاقرار بالاخر ونبذ العنصرية والطائفية التي تعد سببا رئيسيا لكل الازمات التي يعاني منها وطننا العراق.

السيدات والسادة الكرام

اننا  في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا نؤمن ايمانا مطلقا ان حقوق الانسان وحريته وصيانة كرامته لا يمكن الوصول اليها الا عبر بناء دولة المؤسسات والتدوال السلمي للسلطة وفصل الدين عن الدولة، وان يكون هدف الحكومات المتعاقبة الارتقاء بالانسان الى افضل المستويات، كما لايساورنا شك بان حقوق القوميات الاقل عددا ومنهم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وحماية وابراز ارثه الثقافي والحضاري واقرار حقوقه المشروعة في اقامة منطقة الحكم الذاتي في مناطق تواجده التاريخية ، لا يتحقق  الا من خلال اقامة نظام ديمقرطي فدرالي عادل ، وان هذه  المهمة هي مهمة التيار الديمقراطي وكل القوى  والاحزاب والحركات المحبة للسلام والشخصيات الوطنية المستقلة ومنظمات المجتع المدني التي يهمها ارساء الديمقراطية في العراق  وتحقيق العيش الكريم لابناء شعبنا العراقي بكل  قومياته واطيافه الجميلة .

مرة اخرى نهنئكم ونهنئ انفسنا بتأسيس وتسجيل التيار الديمقراطي في المانيا كمنظمة مجتمع مدني متمنين لكم وللجالية العراقية النجاح والموفقية في ترجمة اهدافه على ارض الواقع.



المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا
درسدن / 07/تشرين الثاني /2012



47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء لأحزاب ومؤسسات شعبنا وابناء تلكيف في المهجر، ايعقل ما يحصل في سهل نينوى الشمالي ؟ في: 19:36 04/11/2012
نداء لأحزاب ومؤسسات شعبنا وابناء تلكيف في المهجر، ايعقل ما يحصل في سهل نينوى الشمالي ؟

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
تعج في سهل نينوى ( القوش شرفية تللسقف باقوفا باطنايا تلكيف ) الكثير من مؤسسات ومقرات لأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وبالرغم من تواجدها الا انها مهملة ومقصرة تجاه هموم ومعاناة شعبنا في سهل نينوى الذي يئن تحت ظروف شتى من سوء الخدمات والتهميش والاستيلاء على عقارات  بلداته بشكل ممنهج  “قانوني” تحت ضوء شمس عراقنا الجديد..
ان المنطقة تتعرض اليوم  الى ابشع هجوم منظم ضد تواجد شعبنا ولاتحتاج هذه المعلومة الى البحث والاطلاع في الدفاتر السرية للاخرين  لقلع وتهجير ابناء شعبنا من مناطقه التاريخية ، فبأمكان الزائر و”بنزه” او التجوال في المنطقة  ليتعرف وعن كثب  على حجم التجاوزات والتغييرات الحاصلة قبل وبعد ازالة النظام البائد في نيسان 2003 ، وتعد هذه الامور المروعة في حياة شعبنا في سهل نينوى الشمالي  من المعلومات البديهية والحزينة يتداولها ابناء شعبنا البسيط منهم قبل الفصيح ، وهذه المعلومات لا تحتاج الكثير من الفذلكة لتفسير  الطلسم بمستقبل شعبنا ..
فنداءنا الى احزاب ومؤسسات شعبنا وابناء تلكيف في المهجر ان يتحملوا مسؤولياتهم …....
فهل يعقل ان تلتهم معظم مناطق شعبنا في سهل نينوى الشمالي ومازلنا نختلف عن  طبيعة الصراع وتفسير الدستور وعن اولويات القضايا المطروحة بين ابناء شعبنا لمواجهة التحديات ..!؟
وهل يعلقل ان نقر بمطالبتنا للحكم الذاتي واستحداث المحافظة على اساس جغرافي واداري صباحا ونقر اشياء اخرى تحت الطاولة مساءا...؟؟
أم نختزل تواجدنا عبر فتح مقرات لاحزاب ومؤسسات شعبنا  في مناطق تواجده  شكلية لأرتشاف   الشاي وتدخين السكاير والتقاط الصور لنشرها في الصحف المحلية محدودة التوزيع في باب المحليات  (زاره  واستقبل وودع واكد .. ..الخ ) وتعد تلك اللقاءات مضيعة للوقت بعيدة عن هموم ومعاناة شعبنا والتفاعل معها  ، والا لما كان وضع المنطقة ووضع شعبنا المزري  كما هو الحال اليوم،  ليتحكم فينا مدير بلدية لقضاء تلكيف ليقوم الحد على ابناء شعبنا عند الشروع في ترميم داره او بناء بيت من اجل ايواء عوائل  شعبنا المهجر بالوقت يعج العراق بمجمله  بالتجاوزات حتى على المال العام دون حسيب او رقيب  ..!
أيعقل ان يكون عدد اعضاء ابناء شعبنا في المجلس البلدي لقضاء  تلكيف اربعة فقط من مجموع تسعة ..!؟ اربعة من ابناء شعبنا لايحق لهم او بالاحرى يحرم عليهم ان يستلموا اي لجنةفي مجلس القضاء  حتى واحده  لمتابعة القضاياالخدمية في قضاء تلكيف بتلك اللجان ..!؟
ايعقل حجم التجاوزات بالالاف الدور التي شيدت متجاوزة ضمن  حدود بلدة تلكيف والتي شيدت بشكل غير قانوني قبل وبعد 2003 بالرغم من انها مشمولة بمواد 23 و140 من دستور العراق الاتحادي التي تعني بالحد من التغيير الديمغرافي ،  دون أي متابعة ميدانية من قبل  مؤسسات وممثلي شعبنا في سهل نينوى الشمالي وعلى سبيل المثال لا الحصر مناطق سادة وبعويزة والقوسيات التي جميعها ضمن حدود تلكيف  (الاطلاع رجاءا على الصورلمناطق التجاوزات ضمن حدود  تلكيف وخاصة على  طريق موصل ـدهوك )..
أيعقل ان يتم التجاوز حتى على اراضي مفروزة اصلا  لصالح النفع العام وعندما يأتي احد ابناء شعبنا في ترميم بيته تقوم القائمة وكأنه اجرم بحق الدستور !!؟؟
ايعقل ان تؤسس جمعيات تعاونية لتوزيع الاراضي مجهولة الهوية وتعمل في نفس  بناية المجلس البلدي امام ومرائ  ومسمع ابناء شعبنا ومؤسساته التي تدعي ليل نهار انها تدافع من اجله ولا تعرف او تريد ان لا تعرف ما تخبأ تلك الجمعيات وكيف يتم توزيع الاراضي ومن هو المستفيد..؟؟
ابناء شعبنا من اهالي تلكيف في المهجر
ايعقل ان من يساعد في تكريس واقع استلاب اراضي شعبنا عبر “ الجمعيات التعاونية “   هم من ابناء شعبنا  التلكيفي في المهجر وتحديدا في امريكا ..وهنا نتسائل احبتنا في المهجر من ابناء تلكيف العزيزة في امريكا ، الا نحتاج الى وقفة في الكف ببيع دوركم والاراضي الزراعية التي تتحول بقدرة قادر وبرغم كل القوانين التي لا تجيز توزيعها لاغراض التغيير الديمغرافي  تطفئ وتفرز وتباع باسعار خيالية حتى لناس غربة ليسوا من اهالي تلكيف !!!
اتحتاجون حقا  لهذه المبالغ المتواضعة التي ستكون وبالا على ابناء شعبنا الثابتين المتجذرين في الارض ، للمزيد من استلاب الاراضي والمزيد من الهجرة ... الى اين نحن ذاهبون ايها الاحبة من ابناء تلكيف البررة، لتكن من المواضيع التي تناقش عبر المحيطات افضل من البحث البيضة من الدجاجة او الدجاجة من البيضة واللبيب من الاشارة يفهم ..!!!!!!
الاحبة جميعا مؤسسات واحزاب وابناء تلكيف في المهجر 
بسبب ضعفنا والاداء الضعبف والمنقسم على نفسه تعلمون جيدا ان الاخرين يستصغرونا فبقناعتهم نحن  زائلون اليوم او غدا او  بعد غد في  اسوء الاحوال ... انها مسألة وقت فقط  ليس الا، والا كيف يمكننا ان نتصور المهزلة التي نحن فيها  فبطول العراق من شماله وجنوبه وشرقه وغربه تبنى مئات الالاف الوحدات السكنية المتجاوزة ، نرى الوطن يترك تلك التجاوزات ليبحث عن 269 وحدة سكنية تم التجاوز عليها في قضاء تلكيف منها 135 في قرية تللسقف فقط لا غير وهي في كل الاحوال مفروزة اصلا للسكن ،  أما الاخرين يتجاوزون على ممتلكات الدولةوعلى الاراضي المخصصة للنفع العام  وبناء مجمعات كالقوسيات بالالاف الوحدات السكنية ( انظر الصور) ضمن حدود تلكيف وهي من المناطق المشمولة في المادة 140 ، ياترى اين نحن من كل الذي يجري..؟؟
اين ممثلي شعبنا ومؤسساته الحزبية من كل ما يجري لنا في سهل نينوى الشمالي .؟؟
 اسئلة تحتاج الى اجوبة واضحة وصريحة دون لف ودوران ، قد نتمكن ان نبرر لبعض الوقت وقد نتجادل لبعض الوقت وقد نتسابق بعضنا البعض ولبعض الوقت، ولكن الحقيقة المرة التي يجب على الجميع معرفتها اننا في وادي والاخر يشتري ويقطع اوصال مناطق شعبنا ويهجرنا بشكل “سلمي” تارة وتارة اخرى بشكل همجي  في وادي  آخر ، ولكن يبقى السؤال ،هل مازال لدينا بعض الوقت لتدارك الامر..!
علينا جميعا ان نقف وقفة انسان غيور ونشمر  سواعدنا للوحدة والتوحد من احزاب ومؤسسات ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات وطنية مستقلة من اجل مصلحة شعبنا ...
انها مسؤولية الجميع ولات ا ساعة الندم

كنا قبل اكثر ثلاث سنوات قد كتبنا مقالة تحت عنوان “تلكيف تستغيث يااهالي نيوتلكيف”
من اجل ايجاد لجنة او جمعية للدفاع عن اراضي تلكيف راجع الرابط ادناه   
  http://www.al-nnas.com/ARTICLE/KZomaia/2wt4.htm
اليكم بعض الصور للمتجاوزين  ضمن حدود تلكيف والمشمولين في المادة 23 والمادة  140  بوقف التغيير الديمغرافي ومناطق المتنازع عليها في دستور العراقي الاتحادي   


48  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عاجل ... قرية تللسقف وابتزاز من بعض المسؤوليين في: 18:01 01/11/2012
عاجل ... قرية تللسقف وابتزاز من  بعض المسؤوليين

كامل زومايا / تللسقف
تتناقل الاخبار من قرية تللسقف وسهل نينوى الشمالي بالتجاوزات واسلوب الابتزاز الحاصل على ابناء قرية تللسقف من قبل بعض المسؤوليين لغرض تقديمهم للقضاء من خلال توجيه انذارات مجحفة بحقهم ، والتي تصدرها بلدية قضاء تلكيف دون الرجوع لأحكام وتشريعات الدستور، وتعد التبريرات الواهية التي يستند عليها مدير البلدية والتي يراد منها الحاق الاذى بابناء قرية تللسقف والقرى المسيحية تحديدا ، حيث تقوم البلدية ومنذ فترة بأصدار وتحرير عشرات الانذارات لأبناء شعبنا في قرية تللسقف الذين يرمون لتعمير دورهم دون المساس بعقارات الدولة الخاضعة للنفع العام،  كما وان مدير البلدية اختزل عمله وواجبه بأتجاه ابناء المنطقة فقط وذلك في متابعة انذاراته مع الدوائر المعنية والعمل على معاقبتهم دون وجه حق ، متناسيا دوره الرئيسي والمهم في تقديم الخدمات للمنطقة من حملة تنظيف وتشجير الحدائق في قرية تللسقف المهملة..
ان ابناء قرية تللسقف الذين يسعون الى ترميم دورهم وحتى المتجاوزين منهم قبل وبعد 2003 يسعون الى احتضان ابناء شعبنا الذين طالهم التهجير والقادمين من البصرة وبغداد والموصل وسائر محافظات العراق ، لايستحقون الابتزاز الصادر من قبل مدير البلدية ومن معه ، والذي يغض النظر على حجم التجاوزات في قضاء البلدية من قبل المواطنين العراقيين والذين هم ليسوا من ابناء المنطقة ،  وليسوا من ابناء تلكيف تحديدا، كما يغض النظر عن اللذين يتجاوزون على اراضي الدولة المخصصة للنفع العام !!!.. بالاضافة الى غض النظر عن البناء العشوائي والمتجاوزين بمئات بل بالالاف الدور المشيدة في قضاء تلكيف التي تؤدي لأحداث التغيير الديمغرافي مناطق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري التاريخية والتابعة حصرا لقضاء تلكيف ..
ان من يريد ان يطبق القانون عليه ازالة التجاوزات الحاصلة في مركز القضاء او المدينة وعلى حقوق وممتلكات الدولة في مركز القضاء اولا ،  ان كان دافعه الحرص وخاصة ان هذه المناطق مشمولة ضمن المناطق المتنازع عليها وفق المادة 140 من الدستور العراقي ، لا ان يتحجج باسم القانون ويروع ابناء شعبنا في تللسقف الامنة والذين يسعون الى التمسك بمناطقهم التاريخية.
كما وان مدير البلدية ولاسباب شخصية بحتة وردا على عدم استلامه هو وشقيقه القطع المخصصة لهما في ناحية القوش حسب التخصصيات الاخيرة من قبل وزارة البلديات، وبسبب التريث في توزيع الاراضي السكنية لغير سكانها الاصليين في مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى والصادر من قبل السيد محافظ نينوى في 31 آذار 2012 استنادا بالدستور الاتحادي وفق المادة  23 ثالثا – ب والتي تنص على ايقاف توزيع الاراضي التي تؤدي الى احداث تغييرات ديمغرافية بالمنطقة، ونتيجة لذلك  يحاول مدير  البلدية ايقاع الاذى بأبناء المنطقة والعمل على خلق حالة توتر غير مبررة ستكون عواقبها وخيمة على الجميع .
49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حيص وبيص ووفن التدليس عند البعض في: 12:45 20/10/2012
حيص وبيص ووفن التدليس عند البعض 

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

في مقالته الموسومة "تمثيلنا البرلماني في حال حيص بيص" للاستاذ شوكت توسا حيث يقول  حيص: مأخوذه من يحوص / يراوغ /يلف ويدور, اما بيص فمعناها الشده /الازمه /الضيق.
ان كانت مفردة حيص مأخوذة من يحوص  وتعني المراوغة فالتدليس استاذي الفاضل توسا  الوجه الاخر للحوص من اجل اخفاء عيب ما في محدثه ، اما بيص فكلمة حق يراد بها باطل عندما نعرف ان من يكون في خندق المعارضة زوعا مثالا ، ليس كمن يكون في السلطة بعد 2003 .
يبدو ان اسلوب المراوغة واسلوب فن  اخفاء العيوب والايقاع بالاصدقاء او بابناء جلدتهم من اجل الفوز بالمصالح الشخصية اصبح عنوان لمرحلة لمن  استطعم حلاوة كرسي السلطة ، وان مايكتب وما يدور عن اوضاع شعبنا ومستقبله لاتلقى اذانا صاغية حتى وان كان من المقربين ومن دعاتهم  كالكاتب المعروف ابرم شبيرا الذي نعت وزملائه في المهجر كتاب من وراء البحار في حديث السيد يوخنا عضو مجلس النواب العراقي .. 
ان الاستاذ توسا امطرنا بمقدمة في معنى الحيص ، فتارة يحاول ان يوهمنا بأنه يدعو اعضاء البرلمان الخمسة من الحركةوالمجلس للجلوس والتباحث والتنسيق فيما بنيهم وفي الفقرة الاخرى مباشرة يتهم علانية المجلس الشعبي منذ تاسيسه ، ويبدو ان زوعا السلطة وكتابها وبعد مرور خمس سنوات من عمر المجلس الشعبي وارساء مؤسساتها الشعبية في الوطن والمهجر عسرة الهضم على كتابه ،فانهم بين الحين والاخر وعندما يشعرون بصعوبه النفوذ او الارتكان لقضايا شعبنا،  نراهم يراوغون ويدلسون كل الامور من اجل الايقاع بالاخرين وكأنهم ملائكة والاخرين هم شياطين ..
يتحدث الكاتب بضرورة الجلوس والبحث في قضايا شعبنا وهو الذي يتهم المجلس  الشعبي “المتحالف” مع زوعا في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية فيكرر تهمه الجاهزة باسم "مثقفي شعبنا وسياسيه" حيث يقول ..
ان تحفظات العديد من مثقفينا وساستنا على المجلس الشعبي لم يكن سببها حداثة تشكيله كما لم تكن من اجل الدفاع عن اي تشكيل سياسي آخر والتخوف من منافسيه  ,إنما العلة بدأت في طريقة تأسيس المجلس التي لم تتأكد شعبيتها وهو الموصوف بالشعبي , وهكذا فكرة استحداثه التي لم يتأكد إنبثاقها من بنات افكارمثقفي شعبنا وتطلعاتهم علاوة على التستر على الجهه المموله له , تبقى العهدة على المنطق و ذمة العقل المحايد الذي لو قال رأيه في أسباب تاسيس المجلس يقينا سيعزيها الى تنامي شعبية الحركه الديمقراطيه الأشوريه وبروزها المتزايد مما أثار قلق أطرافا معينه..
انتهى الاقتباس
اين الشعور بالمسؤولية بأتجاه  الذين نتحالف معهم بقذفهم بالتهم الجاهزة ، عبر الاسقاط السياسي واسلوب التخوين وتهم العمالة للغير ..!
نعم ، لقد جاء تأسيس  المجلس الشعبي  في مرحلة تاريخية بعد التغيير الذي حصل  في التاسع من نيسان 2003 وزوال النظام البائد ونتيجة حتمية لنضوج مطالب شعبنا التي كانت تراوده منذ القرن التاسع عشر وتأسيس العراق الحديث  الى يومنا هذا ، في مطالبه المشروعة في الحقوق السياسية وخصوصيته الثقافية في مناطق تواجده ،فالافكار والارضية التي من اجلها تأسس المجلس الشعبي هو امتداد طبيعي لنضال شعبنا واستمرار للنهج الذي ارست اهدافه  الحركات والاحزاب السياسية لشعبنا ومنها زوعا الثورة الذين قدموا شهداء وقرابين من اجل الاقرار  بوجودنا القومي ، وان لا تكون دماء شهداء زوعا وشهداء شعبنا من اجل المتاجرة بهم عبر التدليس الذي نراه في العمل السياسي وتحت قبة البرلمان على حساب قضايا شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ..نعم جاء تأسيس المجلس الشعبي لا لكي ينافس او يزاحم زوعا بل جاء ليكمل الشوط الذي قطعه  شباب زوعا في تجسيد احلام شعبنا من اجل وحدته ، وليس كما فعل الاخرين في تكريس حالة الانقسام في دستور العراق الاتحادي في المادة 125 الى (الكلدان والاشوريين ) بعيدا عن مطالب شعبنا بوحدته ووجوده القومي ، ، فعندما تذكر ادبيات زوعا بأنه خير خلف لنضال شعبنا الذي بلورة مطالبه السياسية منذ بداية القرن الماضي بالمطالبة بمنطقة الحكم الذاتي،  نرى ان زوعا السلطة اصبح بعيدا عن  عن مطالب شعبنا وطموحاته المشروعة ، حتى ويبدو للمتابع ان ما تم التوقيع عليه بعد جريمة كنيسة النجاة كانت تحت وطئة تلك الجريمة النكراء ولم تأتي عن قناعة راسخة بحقوق شعبنا ، ويبدو ذلك للعيان ، فما ان جفت دماء شهدائنا على جدران الكنيسةالطاهرة ،جفت ايضا وتبخرت اهداف وبرنامج السياسي لتجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ، فما عادت مطالبات شعبنا في الحكم الذاتي واستحداث المحافظة في سهل نينوى هدفا للانفتاح على الاخر في الوطن وتحت قبة البرلمان ..!
ان النضال السياسي والمطلبي لاي افئة او جماعة او شعب ليس حكرا على احد وعلى الذي استهوى واستوطن قلوب وعقول الناس بخطابه السياسي في مرحلة ما،املتها الظروف الموضوعية حينذاك ، عليه ان اراد ان يكون حزبا محوريا ومتميزا ،عليه ان  يحافظ على رصيده من خلال المصداقية والشفافية والمكاشفة والالتصاق مع ابناء شعبه ، لا بنعت من يختلف معهم باتهامات جاهزة ووضعهم دوما في خانة الشك والتخوين..

ان التحالفات الحقيقية المستمدة قوتها وشرعيتها تكون عبر مشاركة حقيقة من ابناء شعبنا بجميع مثقفيها وبمختلف الاتجاهات السياسية التي تؤمن بوحدة شعبنا وقضيته المصيرية كفيلة في انجاح المهمات الملقات على عاتقها وان التناحرات والاصطفافات الغير مجدية نتائجها ستكون وبالا على ابناء شعبنا جميعا ومصيره الانتكاس والسكن في المهجر كغالبية ابناء شعبنا اليوم .
ولكوني “الاخ (اليساري)“  كما نعتني دون ذكر اسمي لا اعرف ان كنت نكرة لهذا الحد عند الاستاذ توسا نقول نعم اتشرف بتاريخي اليساري الذي كان ومايزال منهلا للروح والفكر .. هذا الفكر الذي علم الكثير والكثير من ابناء شعبنا القراءة في عراقنا الحديث..
هذا الفكر الخلاق الذي كان ومايزال يدافع عن قضايا وحقوق  القوميات ومنها شعبنا في عراق متعدد الاعراق .
 لي الشرف الرفيع لانتمي لهذا اليسار الذي جعلته بين قوسين يا استاذ توسا الفاضل ، فأرجو من شخصكم الكريم ان تتواضعوا قليلا وتحترموا ابناء شعبكم وتسمون ابناء شعبنا باسمائهم ، ولكن  يبدو ان تهميش الاخرين ممنهجا عند البعض ولا ينحصر عند اعضاء مجلس النواب العراقي كالأستاذ عماد يوخنا مثالا ، ولكن يتعدى الى كتابنا الذي ينشطون في البحث عن فنون الحيص والتدليس.
50  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / النائب عماد يوخنا يعد كل انتقاد هو تهجم بحقه .!! في: 09:27 06/10/2012
النائب عماد يوخنا يعد كل انتقاد هو تهجم بحقه .!!

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

انتقد السيد النائب عماد يوخنا في تصريح له لموقع  (زوعا اورغ) بحيث اعتبر كل نقد من اجل اداء افضل لممثلي شعبنا تهجما ، ويعتقد السيد النائب ان  كل  حديث او مقالة لا تجامل زوعا يدخل في خانة التهجم ، ويعد هذا الاسلوب القديم والشمولي والابوي الذي ولى هي  محاولة بائسة ويائسة في الترويج بايجاد عدوا وحتى وان كان وهميا  خلف الباب وهي محاولة لتكميم الافواه والافلات من المحاسبة ..
ان كل من يطلع على التصريح الذي ادلى به السيد النائب ،  يستشف من اللف والدوران بعدم وجود اجابة واضحة ومحددة للتساؤلات المشروعة لابناء شعبنا من المثقفين والمهتمين بمصير ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بل يستخف بمقدراتهم ابناء الخارج خلف البحار ..!! ، ناهيك عن  الاحزاب المتحالفة مع زوعا التي انتقدت  اداء ممثلي شعبنا في البرلمان طالها انتقاده بانها متسرعة !
ان  التجاوز  من قبل السيد النائب يوخنا على ابناء شعبنا في المهجر عندما ينعتهم بأنهم ( اناس مستريحين من خلف البحار وان هدف اهل المهجر هو استهدافه وتسقيطه سياسيا او على خلفيات شخصية ..الخ) هم ايها السيد النائب الذين اوصلوكم الى قبة البرلمان، وان ذاكرتنا استاذي الفاضل  مازالت طرية لمحاولاتكم في احتساب اصوات الخارج من اجل الفوز العظيم بمقاعد الكوتا من خلال اقرار بأن يكون العراق دائرة واحدة انتخابية فقط لابناء شعبنا خلافا للدوائر المتعددة في جميع محافظات العراق ، واليوم وبعد ان اصبحتم باسم شعبنا ممثلي في البرلمان تنعتوهم
 بناس خلف البحار وان لهم اهداف لتستقيطكم سياسيا او على خلفية شخصية ..الخ لا نقول لكم الا اتق الله يارجل ، فكل انتقاد يوجه للاسلاميين يعتبره كفرا والحادا وكل انتقاد لادائكم الضعيف يعني نحن ضد شخصكم وضد زوعا.. حقا ابتلينا بنفس النهج التكفيري في ساحة شعبنا الذي يغزو مدن الملح …
ان ما يشخصه استاذي الفاضل  ابناء شعبنا لدوركم نابع من حرصهم وايمانهم على قضية شعبهم وكذلك حبا واحتراما بتاريخ زوعا وشهدائه الذي نكن لهم جزيل الاحترام والتقدير ويشرفنا كنا يوما ولا نزال اخوة ورفاق درب للذين ضحوا بالغالي  من اجل حرية شعبنا والحد من معاناته واقرار مطالبه العادلة وعلينا ان نكف عن سياسة التخوين احدنا للاخر ، فأن كان اسلوب التخوين والاستخفاف بعقول الاخرين هي البضاعة الرائجة اليوم فهي لا تعني ابدا بضاعة جيدة ومحترمة  ، فقبل ان  نقذف التهم جهارا علينا  ان نحترم الاخرين وخاصة ان الكثير من ابناء شعبنا الذين يتناولون الوضع الشعبي لامتنا ينطلقون من حرصهم على ما تبقى من ارث لنا ،  وان لا نكون فريسة
المهجر القسري الذي ابتلينا به،  واليوم تأتي وتخاطب المهجر وكأن ابناء شعبنا مرتاحين لهذه الهجرة اللعينة ..
ان  ما نهدف اليه يا استاذنا الفاضل هو معرفة الحقيقة و طبيعة عملكم وانتم تتحدثون في بعض الاحيان باسم شعبنا … نريد ان نعرف وليطلع شعبنا ماهو عملكم وعمل زملائكم  في الكتلتين ( الرافدين والمجلس الشعبي ) تحت قبة البرلمان ؟؟ الا يحق لنا هذا !؟ ونتمنى ونطمح ان تكون قاماتكم بشموخ النخلة في العراق وان لا تكونون  موظفين اسيرين للعمل الوظيفي..! ، فنحن كشعب لايفيدنا بشيء توضيحكم واسترسالكم كيف بدأت عملية التحايل بين الكتل الكبيرة لاقصاء مرشحنا كما شرحتها ولا يهمنا ان وصل مرشحنا الى المفوضية من عدمه ؟؟ وهل نحتاج الى حاسبة لكي نعرف
ماهو عددنا وقوتنا التصويتية داخل قبة البرلمان!! نحن نعرف ايها النائب العزيز ،  باننا خمسة وهم 322 ولكن  الذي يهمنا ان نعرفه ما مدى الانسجام فيما بينكم كممثلي شعبنا تحت قبة البرلمان هذا اولا ؟؟  واين هو دوركم الذي لعبتموه سوية من اجل الدفاع عن حقوق شعبنا ؟؟  هذا الامر مهم لابناء شعبكم  ليشعر هناك امل وهدف منشود مهما طال الزمن !! ومن خلال ذلك ان لا يختزل جهد شعبنا فقط بتحركاتكم وحدكم دون الرجوع الى شعبكم  من المفروض هو رصيدكم وظهيركم حتى وان تكالب ضدكم 322 من النواب مجتمعين،  فقوتكم استاذي الفاضل عبر الشفافية والمصداقية مع ابناء شعبنا هم صاحبين القضية ، لذا لاتختزل قضية شعبنا بدور ممثليه دون الرجوع اليه..!!
من حقنا استاذنا الفاضل ان نتساءل مرة اخرى والتي ذكرتها في مقالتي السابقة دون ان نسمع اجابة منكم ، فالحركة الديمقراطية الاشورية وجميع الاحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني ا لسرياني الاشوري وقعت على النظام الداخلي والبرنامج السياسي للتجمع بتاريخ 16/ايار/2011 ، حيث تضمن اهداف التجمع على المستوى القومي تفعيل خطابه السياسي ووحدة الجهد الجماعي المشترك والعمل على ضمان الحقوق السياسية ..الخ وعلى الصعيد الوطني جاء التزام التجمع  العمل على استحداث محافظة في مناطق سهل نينوى لشعبنا بالمشاركة مع بقية المكونات القومية والدينية  التي تتعايش فيها، وتفعيل المادة (35) من مسودة دستور إقليم كوردستان العراق، التي تنص على منح الحكم الذاتي لشعبنا بعد الاستفتاء على الدستور، وتفعيل المواد الدستورية التي تضمن للمكونات القومية والدينية خصوصيتها وحقوقها المشروعة، وترسيخ مبدأ الشراكة الوطنية، وضمان التمثيل العادل لشعبنا في مختلف السلطات في العراق، والسعي إلى جانب كافة القوى الديمقراطية والوطنية لترسيخ نظام الحكم الديمقراطي في البلد، والعمل على تنفيذ بنود الدستور الدائم بالاعتماد على القيم والممارسات الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة واحترام حقوق الإنسان وإقرار التعددية القومية والدينية للشعب العراقي، ورفع التجاوزات واستعادة جميع الأراضي والأملاك المتجاوز عليها، وإلغاء كافة القوانين التي سببت وتسبب التغيير الديموغرافي، والتعويض العادل والمجزي عن الأضرار التي لحقت بأصحابها، وإلغاء كافة القوانين التي من شأنها التمييز بين مكونات الشعب العراقي القومية والدينية، والإسراع في سن القوانين التي تضمن حقوق المكونات القومية والدينية في العراق الجديد..
سؤالنا للسيد النائب ولممثلي شعبنا في البرلمان العراقي بعد اكثر من سنة ونصف من التحالف ضمن تجمع التنظيمات الكلدانية السريانيةالاشورية ….
ـ كم عدد اللقاءات والاجتماعات التي جمعتكم مع بعضكم البعض مع العلم ان البرنامج السياسي للتجمع يلزمكم في ترجمته  على ارض الوطن وتحت قبة البرلمان ايضا ؟؟
ـ هل كان فيما بينكم تنسيق بقضايا شعبنا على اساس ماطرح في البرنامج السياسي للتجمع؟
ـ هل عدتم لتجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية  في القضايا التي تتعلق بمصير شعبنا ؟؟ والجواب طبعا كلا،  لانكم حتى الاستنكار والتنديد بسبب  الاقصاء والتهميش الذي اصابنا استكثرتم على زملائكم في حزب بيث نهرين الديمقراطي  باصدار بيان استنكار وانتقاد للاداء الضعيف ،   بالوقت هو من صلب عملكم  وعمل تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية  ...
ـ   هل قدمتم ورقة عمل بخصوص استحداث محافظة نينوى ومتابعتها علما نحن نعرف من خلال وسائل الاعلام تم وبعد سنة كتابة رسالة وتوجيهها للمسؤولين،  هل تم متابعتها ..؟وهل تم تفعيل الامر مع ابناء شعبكم ومؤسساته الجماهيرية..؟ ام ان الاتفاقات فقط هي على الورق بسبب هول جريمة سيدة النجاة...!؟؟
ـ هل قدمتم ورقة مشتركة بينكم والمجلس الشعبي كونكما كتلتين تمثلان شعبنا في  البرلمان العراقي  بخصوص المطالبة بالحكم الذاتي..؟  طبعا كلا بل انكم لم تقفوا حتى موقف موآزرة وتثنية على ما تحدث به  زميلكم في المجلس الشعبي بخصوص المطالبة بالحكم الذاتي في الجلسة النيابية التي بثت عبر الفضائيات  ؟؟
ـ هل تم الرجوع لابناء شعبنا عندما عرفتم سيادة النائب ان الوضع في قبة البرلمان  يتجه بخصوص المفوضية الى اقصائنا وطلبتم من ابناء شعبنا القيام بالتظاهرات ولم يلبي الطلب..؟ وحق التظاهر مكفول دستوريا وهي ظاهرة حضارية بالرغم انكم ايضا كان لكم موقف سلبي باتجاه ابناء شعبنا في القوش عندما تظاهروا ضد التغيير الديمغرافي …!
ـ في معرض تصريحكم ل (زوعا اورغ) تتهمون زملائكم في كتلة المجلس الشعبي بانهم كان لهم  موقف سلبي ولم ينسحبوا تحت تأثير التحالف الكوردستاني ،  سؤالنا ايضا لكم سيادة النائب !!ايصح ان نلقي عليكم الحجة بالحجة ، عندما تتهمون زملائكم نتسائل نحن ايضا هل  خروجكم من قاعة البرلمان جاء نتيجة التأثير من قبل حزب السلطة (دولة القانون )مثلا ....!!
السيد النائب بدل توجيه التهم شمالا ويمينا تارة لأهل المهجر من ابناء شعبنا  وتارة اخرى نقد الاحزاب لردود افعالهم السريعة كما تتدعون ، وتارة اخرى التهم الموجهة للمجلس الشعبي وممثليه في البرلمان بدلا من كل هذا ، نرجو منكم البحث عن مشتركات وايجادها مع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ومؤسساته بدلا الف مرة ان تبحث المشتركات مع المخلتف معك بالدين والقومية والتوجه بالرغم من اهميتها ،  علينا ايجاد لغة مشتركة بين احزاب ومؤسسات شعبنا وتفعيل دورها وما اتفق عليه خير الف مرة من  الانتقاص من هذا الفصيل او ذاك ، والقاء اللوم على الاخرين والتهم الجاهزة ، انها مضيعة للوقت واستنزاف لجهود الجميع والخاسر الوحيد هو شعبنا ومصيره الذي بات مجهولا وفي نفق مظلم ، مالم نتدارك اوضاعنا  ومواقفنا السياسية في ظل التطورات الحاصلة في المنطقة عموما وفي العراق بشكل خاص
51  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رسالة مفتوحة للسيد مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان بخصوص التغيير الديمغرافي لقرى شعبنا الكلداني في: 19:04 30/09/2012
رسالة مفتوحة للسيد مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان  بخصوص التغيير الديمغرافي لقرى شعبنا الكلداني السرياني الآشوري


الاستاذ كاكة مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان العراق المحترم

تحية طيبة،

لا يخفى عليكم ايها المناضل من اجل حرية وأسعاد شعبه  الكوردستاني وحلمه المشروع في  تقرير مصيره، بما  يتعرض له ابناء شعبنا  الكلداني السرياني الآشوري  في العراق من عمليات التنكيل والترهيب والترويع  والتهجير والعبث بمناطقه التاريخية ووجوده من قبل فلول النظام السابق واعوانه وعناصر  القاعدة والقوى الظلامية والفكر الشمولي الذي بدى يجتاح مؤسسات الدولة العراقية مجددا  بعد انهيار  النظام الديكتاتوري في التاسع من نيسان 2003 ،  وكنتم دولة الرئيس  وكانت كوردستان الحبيبة خير صديق وعون ومأوى لأبناء شعبنا الهاربين  من ذلك الظلم وعدم الاستقرار وانعدام الأمن  في المحافظات العراقية، أن يلجوء الى اقليم كوردستان بترحاب كبير من لدن جنابكم والشعب الكوردي الصديق ، وهذا الموقف  الانساني والوطني والاخلاقي يعبر عن اصلاتكم وترجمتكم لسنين النضال من اجل الدفاع عن حقوق الانسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها ، كما يادولة الرئيس انها خير رسالة  تبعث للعالم المتحضر التي تعتمد في علاقتها الدولية  اساسا على مدى الدول والشعوب باحترام حقوق الانسان وخاصة حقوق الاقليات،  وكان دوركم في احتضان ابناء شعبنا خير رسالة حضارية للعالم ،  بأن شعب كوردستان وقيادته السياسية على مستوى عال من المسؤولية في حماية الاقليات واحترام خصوصيتها ، وهذا الامر ليس بغريب لتاريخكم المشرف وشعبكم   وقيادتكم السياسية التي كانت وليوم قريب ضحية القهر والتمييز والتصفية الجسدية الذي راح ضحيته  مئات الالاف الكوردستانيين في عمليات تصفية   وعلى راسها عمليات  الانفال السيئةالصيت، فالتاريخ سجل ويسجل من غير رجعة …  لا  للديكتاتورية … نعم  للتعايش السلمي ، ان تعيش الشعوب حرة امنة كريمة عزيزة النفس ابية في موطن اجدادها وبين ظهراني الشعوب الاخرى كجارة عزيزة وصديقة تحترم الاخر بحقوقها وخصوصيتها ، الا اننا يادولة الرئيس كاكه مسعود ،  في حلقنا     غصة ونتطلع الى اساغتها من قبل  سيادتكم و عبر حكومة اقليم كوردستان العراق ،  بايجاد فرص هنيئة بالعيش الكريم لابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مناطقه التاريخية  في اقليم كوردستان ، والعمل على نشر  قيم التسامح والعدل بين ابناء شعب كوردستان ، يحزننا ويؤسفنا شديد الاسف دولة الرئيس....  ان تتناقل الاخبار المحلية  والعالمية منها  عن عمليات التغيير الديمغرافي لمناطق شعبنا في اقليم كوردستان  ، فبالامس كانت يلدة عنكاوا في محافظة اربيل حيث تم البدء بتشييد  الابراج الاربعة  قسرا ودون موافقة ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  في عنكاوا وبالرغم من كل المطالبات التي تقدمت بها من رجال الكنيسة ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب السياسية  الكلدانية السريانية الاشورية الا ان كل المطالبات راحت سدى امام جرافات المشروع الذي سوف يجلب الدمار لتاريخ وخصوصية هذه البلدة الجميلة عنكاوا،   واليوم يادولة الرئيس يبدو جاء دور قرية كوري كافانا في محافظة دهوك حيث قررت حكومة كوردستان الموقرة في استملاك 88% من الاراضي  المسجلة بالطابو لابناء شعبنا والاستيلاء عليها بحجة اقامة مجمع سياحي .!!
نطالبكم ايها المناضل الكريم بالتدخل السريع لزرع الاطمئنان في نفوس شعبنا الاعزل والتواق والمتشبث بارضه وثقته بكم وبشعب كوردستان  الحصن الاخير في الوطن والامل المرتجى في الدفاع عن حقوقه  وخاصة كنتم ومازلتم كشعب  ضحية التغيير الديمغرافي الذي تعرضتم اليه عبر تاريخ العراق والمنطقة ..
نتطلع ومن خلالكم ايها المناضل من اجل ترسيخ حقوق الانسان وحقوق شعبه ان يعدل في حقوق الاخرين من الشعوب التي وقفت وساندت قضيكم العادلة ، كما وان دفاعكم عن حقوق القوميات  المتعايشة بين ظهراني  كوردستان  العراق تعكس  الصورة المشرقة لشعب كوردستان وقيادته السياسية في التعامل مع المكونات الاقل عددا ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لتكون كوردستان قبلة للتعايش السلمي وتعدد القوميات والاثنيات نموذجا في الشرق الاوسط يحتذى به في ارساء قيم الديمقراطية والحرية واحترام حقوق الانسان .
اخيرا تقبلوا وافر احترامي وتقديري لكم وللشعب الكوردستاني الصديق  
كامل زومايا
من المشاركين في المؤتمر العربي الاول لنصرة القضية الكوردية المنعقد في اربيل ايار /2012
kamelzozo@hotmail.de
المانيا / 30/09/2012

52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / النائب يوخنا يبحث عن حلول سحرية في: 11:10 22/09/2012

النائب يوخنا يبحث عن حلول سحرية



كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.dekamelzozo@hotmail.de 

رد النائب الاستاذ عماد يوخنا عن قائمة الرافدين للحركة الديمقراطية الاشورية على البيان الذي اصدره حزب بيت نهرين الديمقراطي، والذي حمل مسؤولية اقصاء تمثيل شعبنا في مفوضية الانتخابات قائمتي الرافدين واالمجلس الشعبي في مجلس النواب
وفي معرض رده طالب الاستاذ يوخنا من حزب بيت نهرين الديمقراطي ان كان لديه مقترح سحري ان يطرحه والا انتقادات بيان الحزب تضع في خانة التجني
فبالرغم ما ذهب اليه بيان حزب بيت نهرين الديمقراطي والذي جاء متاخرا جدا بالاشارة لهذه المسألة دون التطرق للقضايا المفصلية والمصيرية في حياة شعبنا للمنعطف  الخطير الذي يمر به  شعبنا وما يحال من  حوله من مخططات مريبة ، الا انه يبقى سباقا على زملائه في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية في الاشارة في قضية هي  في حقيقة الامر ماهي الا نتيجة حتمية وليست سببا  لما  آلت اليه اوضاع شعبنا والتي تهدد مصيره  ومستقبله في ظل نهج سياسي يعتمد ويتعمد على ردود افعال من استنكار وادانه في كل موقف او منعطف يمس حياة شعبنا وهي في كل الاحول تصب في خانة رفع العتب ليس الا  ، عموما اورد هنا  ملاحظات والتي تأتي  ردا  على ماصرح به ممثل شعبنا في مجلس النواب الاستاذ عماد يوخنا والذي يعبر عن وجهة نظره ونظر قائمته في الاوضاع التي يعيشها شعبنا وملاحظاتي ليست لها علاقة  بمضمون بيان حزب بيت نهرين الا انه جاء ردا على ماصرح به وفي كل  الاحوال اعبر عن رأي الشخصي في مجال حرية الفكر والاعلام ...

الاستاذ عماد  يوخنا عضو مجلس النواب العراقي عن قائمة الرافدين ،  معروف عنه ومن خلال الاعلام انه يصرح كثيرا بعد كل منعطف سلبي في حياة شعبنا عبر بيانات الادانة والاستنكار بعد ما يتعرض شعبنا الى اجحاف ان كان على مستوى الشارع او في اروقة البرلمان ،  ويعتقد الاستاذ يوخنا بان “وظيفته” كعضو في مجلس النواب لا يدافع عن قضايا شعبنا ودفعها الى الامام في اروقة مجلس النواب ،  بل انه ينتظر ليدلي بتصريح هنا وكرد فعل هناك ،  لا كنهج سياسي شعبي مطلبي  يترجم  طموحات ومعاناة  شعبنا الذي انتخبه واوصله لقبة البرلمان العراقي  ، فلم نسمع منه او نقرأ له او نشاهده وهو تحت قبة البرلمان متداخلا او مدافعا عن اطروحة تعكس ما يهدف اليه تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية التي اشاد في برنامجها في معرض رده على بيان لحزب بيت نهرين ولا في متابعته في  قضايا مهمة في حياة ومصير شعبنا في استحداث محافظة في سهل نينوى او المطالبة في ادراج منح الحكم الذاتي لشعبنا !!! كما ولم نسمع او نقرأ او نشاهد  انه قد اشاد بمطالب زميله الاستاذ خالص ايشوع رئيس قائمة المجلس الشعبي عندما طالب بالحكم الذاتي بل جعله يغرد وحده تحت قبة البرلمان،  بالرغم ان استاذ يوخنا يؤكد في رده  اشادته بعمل تجمع التنظيمات!!  علما بأن التجمع الذي غيبت اهدافه تماما في اجتماعاته الدورية وغيبت تماما اهداف  شعبنا وما يصبوا اليه من تطلعات مشروعة ،  والدليل هو اوضاع شعبنا المزرية وانعدام التنسيق بين ممثلي شعبنا  تحت قبة البرلمان بين قائمتي شعبنا الرافدين والمجلس الشعبي  والتي لم يذكرها اصلا  او الاشارة اليها في رده على البيان وكأن في مجلس النواب لا توجد الا قائمة واحدة الا وهي قائمة  الرافدين   !!! ، كما وان الاستاذ يوخنا لم نتلمس من عمله ودوره في مجلس النواب  في المرحلة السابقة ولحد اليوم  اي تقارب او تجاوب مع قائمة المجلس الشعبي بالرغم انه في رده على البيان اشار الى “التنسيق” الذي يتحدث عنه والذي غاب  في آلية عمل  تجمع  التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية !! فمقررات التجمع وبرنامجه السياسي في وادي وعمل الاستاذ يوخنا وقائمته في واد اخر تماما …
الاستاذ يوخنا يبحث عن حلول سحرية.. نعم ياسيادة النائب عندما ينقطع التواصل بين  السياسي  مع ابناء شعبه والذي من المفروض ان بحفظ العهد في الدفاع عن طموحات شعبه وحين  يعتقد بانه ملهم وانه هو وحده يعرف مصلحة البلاد والعباد وانه المفكر الكبير في حياة شعبه الذي اوصله الى قبة البرلمان ،  وان شعبه قاصرا فكريا من دونه ، وانه يبحث عن حلول لمشاكل عقدية في اروقة “وطيفته الجديدة”  هو مداه السحري في عالم السياسة ، متناسيا ان يكون مداه وثقله وقوته وعزيمته عبر الايمانه بقضية شعبه وبمن انتخبوه ، بالتاكيد سوف يبحث عن عصا سحرية في اول امتحان في قضايا شعبنا المطلبية قبل المصيرية منها!!؟؟؟؟؟؟؟ فالسياسي الذي يمثل عنوان لشعب  دون الرجوع اليه سوف لايكون محل اعتراض من ابناء شعبنا فحسب بل ايضا سوف يصيبه   التهميش وعدم الاهتمام به  من قبل القوى الاخرى سواء كان ذلك تحت قبة البرلمان او عبر الحراك السياسي الشعبي في الخارج في الحياة السياسية ، والا ماذا نسمي يا سيادة النائب عن  الدفاع المستميت من قبل قائمة الاحرار  ودولة القانون، بأن  يكون المفوض التاسع من المكون المسيحي وأي مسيحي!! بالوقت قبل ساعات قليلة صرح الاستاذ الاعرجي رئيس كتلة  الاحرار بوجوب تقديم الاعتذار من المسيحيين في قضية ليسوا هم طرفا فيها لا من قريب اومن بعيد في الفلم المسيئ !!! كما ان دولة القانون هي التي قامت امام ومرى الجميع بغزوتها على المقرات الآمنة للنوادي  اللثقافية  والاجتماعية لأبناء شعبنا وامعنت في اهانة  رموزنا الدينية ومشاعر شعبنا في تلك  الغزوة   !! هل هذه القوى التي  تبحث عن مسيحي مستقل يدافع عن قضايا شعبه ؟ أو تعتقد ياسيادة النائب بأنكم  عبر تصريحاتكم قد اوقفتم التصويت ؟؟  او تريدون ان توهمونا بذلك وانتم تعرفون ونحن ابضا نعرف ياسيادة النائب ان الذي اوقف التصويت ليس حبا بالمكون المسيحيي بل هو طمعا بالفوز بالمقعد الخامس ليكون من نصيب التحالف  الوطني تحت يافطة المكون المسيحي.!!!
نعم ياسيادة النائب من يبحث عن حلول سحرية بامكانكم ان تجدوها بين طيات وثنايا  شعبنا المغلوب على امره،  هذا الشعب الذي وقفتم بموقف السلبي والمتفرج والضد منه عندما خرج في القوش العزيزة  بتظاهرة سلمية تطالب بحقوقها  بوقف  التغيير الديمغرافي وفي حينها ، قد استهنتم ياسيادةالنائب بقوى شعبنا التي خرجت في تلك التظاهرة السلمية الحضارية ،  والتي كان من المفروض من حزبكم ومن المتحالفين معكم في تجمع التنيظميات لا ان تتدعموا مطالب شعبنا  في القوش فقط ،  بل كان ومن المفروض ان تتعدى التظاهرات الاحتجاجيةوالمطلبية القوش  الى جميع مناطق شعبنا وبالاخص في سهل نينوى وبرطلة التي تأن من جراح التغيير الديمغرافي وتلكيف الشهيدة !!!ومن يفقه  الف باء  بعلم السياسة عليه ان يكون  مداه وامتداده  السحري في هذا العالم الملبد ،  هو الالتصاق بهموم شعبه  هو الكفيل الذي يجعل ممثل شعبنا في مجلس النواب وفي اي مكان ان يحسب له الف حساب لا بعدد اعضائه تحت قبة البرلمان بل بامكانيته في تحشيد الشارع والضغط على اصحاب القرار...
 العصا السحرية التي يبحث عنها سيادة النائب موجودة ولكن عليك استثمارها ، فالشعب هو مصدر السلطات ياسيادة النائب ، أتعلم يا  استاذنا الفاضل بسبب  مآسي الشعب الكوردستاني في هجرته المليونية هي التي جعلت انظار العالم كله تتجه له وتقف مع طموحاته ابان انتفاضة اذار المجيدة  1991 ..
 أتعلم ياسيادة النائب ان معاهدة بورتسموث لم تلغى من قبل اعضاء مجلس النواب انذاك في 1948 بل  اسقطت عبر التظاهرات الصاخبة لابناء شعبنا العراقي عبر وثبته المعروفة بوثبة كانون...!!
 ان الشعب والاتكال عليه  يا سيادة النائب هو العصى السحرية للسياسي الناجح والصادق والامين فالرجوع اليه  في كل صغيرة وكبيرة،  يشعر السياسي بالامان وتكون عزيمته قوية ويهاب منه الاخرين  علينا يا سيادة النائب الرجوع لهموم وطموحات شعبنا عندها فقط ستجد عصاك السحرية في عالم السياسة الذي يشكل مداه اللون الرمادي والقاتم وليس سواه في حياة وفضاء شعبنا المغلوب على امره ….
53  اجتماعيات / التعازي / الذكرى السنوية الاولى لرحيل تريزة موشي هرمز ( ام يوسف ) طيبة الذكر في: 13:24 15/09/2012

الذكرى السنوية الاولى  لرحيل تريزة موشي هرمز ( ام يوسف ) طيبة الذكر

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد آمين
انا هو الطريق والحق والحياة من آمن بي وإن مات فسيحيا




ستقام في صباح  23/09/2012  وفي  كنائس تلكيف/العراق  ودرسدن/ المانيا ومشيكن/ امريكا صلاة  على رحيل  الأم والمناضلة تريزة موشي هرمز (أم يوسف) طيبة الذكر، وستقبل التعازي في هذه المناسبة الاليمة من ابناءها في امكان سكناهم  .

كملية زومايا  / تلكيف العراق
موفق زومايا  / درسدن المانيا
كامل زومايا    / درسدن المانيا
فريد زومايا      / مشيكن / امريكا
ويهذه المناسبة الاليمة تتمنى عائلة الفقيدة للجميع وعلى كل من تعرف على هذه الانسانة الرائعة  صاحبة المواقف البطولية في مقارعتها للنظام البائد ،ان تكون هذه الفاجعة هي آخر الاحزان والصحة والسلامة للجميع

يطير الحمام
يحط الحمام
أعدي لي الأرض
كي استريح
فاني احبك
حتى التعب !!
صباحك فاكهة
للأغاني …
وهذا المساء
ذهب …
ونحن لنا
حين يدخل ظل
الى ظله في الرخام
وأشبه نفسي
حين اعلق نفسي
على عنق ….
لا تعانق غير الغمام
وانت الهواء
الذي يتعرى
امامي ..
كدمع العنب
وانت بداية عائلة الموج
حين تشبث بالبر
حين اغترب
واني احبك
انت بداية روحي
وانت الختام ...ياامي
يطير الحمام
يطير الحمام
يحط الحمام ...يحط الحمام فأنت بداية روحي وانت الختام



54  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دولة الرئيس .. الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق في: 22:02 10/09/2012
دولة الرئيس ..  الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق

كامل زومايا /

لم يمر يوما حزينا وبائسا على العراق  بشكل عام وعلى حاملي مشعل  اقدم الحضارات  فيه بشكل خاص ،  التي علمت الانسان القلم والفن  والقانون  منذ الالاف السنين كما هو الان في عهد دولة الرئيس نوري المالكي ،  فسمة “عراقنا الجديد” في هذا الزمن الردئ محاربة الاقلام الحرة  لتتفشى به الجاهلية واكبر نسبة للامية في المنطقة العراق الشامخ  ، كما ان حكومتنا الرشيدة قد شرعت لقانون الغاب بدلا من شريعة حموارابي التي كان العراقي انذاك وقبل الالاف السنين يعرف حقوقه من واجباته وحلت شوارع العراق  في زمن دولة الرئيس  ،  زناجيل للطم والتطبير واسالة الدماء بدلا من الموسيقى العذبة للقيثارة  السومرية التي  اضحت  وبالا على اصحاب الذوق الرفيع ، ناهيك عن  التقاليد العراقية المعروفة بالشهامة والتواضع واحترام الغيرن  قد  تبخرت في مضارب بني حمدان  بعد اختزال العراق بسلطة تحكم بما ينطق عن  الهوى...
هل تعلم دولة الرئيس عندما كنا في معتقلات النظام السابق والذي ورثتموه بأساليبه القمعية ، وقد ازدتم ظلما يزود على ظلمه ابان صاحب الحفرة ، حتى بتنا حزانى ويعتصرنا الالم  على تلك الدماء التي انسالت والتي قدمت اجسادها الطاهرة قربانا من اجل العراقيين المسلمين وغير المسلمين لتصبح ارصدة بملايين الدولارات في جيوب ما يدعون باطلا انهم ينتسبون لحزب الدعوة كأمثال فلاح السوداني وغيرهم ، كما والحق يقال يا دولة الرئيس فبأسم  الشهداء تقتلون المساكين وتفعلون ما لم يفعلوه من قبلكم من الخائبين اعوان النظام السابق ،  لا ادري لماذا عندما اسمع اي  تصرف مشين تفعله ازلامكم  تتجسد امامي  صور رفاقي من الحزب الدعوة وليسوا من رفاقكم  الذين استشهدوا من اجل ان تصل حضرتكم الى سدة الحكم لتحكم على الشعب المستضعف بالحديد والنار والاهانة لاكرم وجه الله متناسيا قول امير المؤمين ابي التراب “ الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق”،  عجبي على هذه المتاجرة باعلام واخلاق  الاوائل يادولة الرئيس ، ان ما اقترفته قواتكم في الليلة المشؤمة في صولة الفرسان على مقرات الاندية الاجتماعية والثقافية  هي نتيجة حتمية للاعمال اللاانسانية التي تقترف بحق نظيركم في الخلق منذ تسنمكم اعلى سلطة في البلاد فاصبح الوطن والعباد مرهون باوامركم دون الرجوع للقضاء والوزارات المعنية بهذا الشأن .
دولة الرئيس ماذا فعلتم بنظيركم في الخلق ان كان مسلما مسالما او غير مسلم ، فبأسم الدين وبأسم أمير المؤمنين استمراءتم  واستسهلتم  الكذب والنفاق والفساد وسرقة اموال الشعب بوضح النهار... حتى اصبحنا يادولة الرئيس نحن نظيركم في الخلق  لم نعرف  سوى حقيقة واحدة لعهدكم هو   التدليس والكذب والنفاق والدجل التي تمارسه الحكومة باسم الوطن والمواطن هي من سمات المرحلة ،وان نظيركم بالخلق بات متأكدا  بما تتدعونه من قيم الاسلام في التسامح ماهو الا ظلم وكبت للحريات ومصادرة لمظامين الدستور في فصل الحريات وحقوق الانسان وحرماننا من ابسط مقومات الحياة العيش الكريم والامان ..



55  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مجموعة من ابناء شعبنا يدعون لتوحيد الصفوف واعلان المؤتمر القومي الكلداني في مشيغان يدعو للتقسيم في: 13:01 20/07/2012

مجموعة من ابناء شعبنا يدعون لتوحيد الصفوف واعلان المؤتمر القومي الكلداني في مشيغان يدعو للتقسيم

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

لم افكر وانا العائد توا من العراق محملا بهموم كثيرة ومشاغل اكثر في التحضير لمؤتمر المنظمة العراقية لحقوق الانسان في المانيا الذي سوف ينعقد يوم غد السبت، ان اعلق ببعض الملاحظات على الاعلان المنشور في الموقع الالكيتروني العزيز (عنكاوا دوت كوم)  من الاخوة الاعزاء في المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد حول ندائهم في تقديم البحوث للمؤتمر المزمع عقده ماوراء البحار لمناقشة اوضاع ابناء شعبنا  في العراق ويبدو من عناوين البحوث المشروطة  تناولها واضحة المقاصد ، فكما يقول المثل “ ان الكتاب مفهوم  من عنوانه” حيث انهم ليسوا مهتمين بهموم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بل حتى الكلداني الذي يروجون له وبأسمه ليسوا معنيين به ..
 فالقضايا المطروحه في الاعلان في تقديم “البحوث “ ليست لها علاقة بما يجري على الارض من تغيير ديمغرافي واستئصالنا من الارض بشكل مبرمج ومنظم،  والنقطة المهمةالاخرى هي الهجرة القاتلة التي تجلعنا قاب قوسين او ادنى  خلال السنوات المقبلة، الاخوة  ليسوا معنيين بها ، اضافة الى دور شعبنا في المهجر والقائمين على المؤتمر الكلداني عن كيفية   دعم شعبنا في الوطن وتحديدا في بلداته وقصباته للحد من معاناته والعمل على تجذيره في ارض الاباء والاجداد ، يبدو انه خارج نطاق التغطية لبعد المسافة بين الوطن ومكان انعقاد المؤتمر ولهم الحق بذلك طبعا ،  وان  جل ماذهب اليه الاعلان والقائمين على المؤتمر هو العمل على الامعان في الدور الانقسامي والوهم الذي يعيشونه في نقل الصراع من وراء البحار الى ابناء شعبنا في الوطن ، كما ان البحوث او عصارة تفكيرهم هو كيفية رسم وخلق عداوات وانقسامات في الجسد الموحد الكلداني السرياني الاشوري ولكن هيهات ، فالاحزاب والمؤسسات  الكلدانية التي تمتد جذورها في الارض وتعمل بشكل دؤوب (المجلس القومي الكلداني والمنبر الديمقراطي الكلداني والاتحادات والمؤسسات المدنية بمختلف مشاربها ..الخ  ) هي التي في الواجهةاو كما يحلو للبعض قولها انهم ( تحت الحكة )  والتي تتعرض يوميا مع شعبنا ورفاقهم في تجمع التنظيمات الكلدانية السرياينة الاشورية ومؤسساتنا الشعبية   في الوطن للمعاناة الجمة وهي التي تدافع عن ارض الاباء والاجداد وعن بلداتنا ان كانت  في سهل نينوى او في قرى وبلدات دهوك او في اي منطقة في العراق ، هي صاحبة المصلحة الحقيقة والمعبرة عن هموم ومصالح شعبنا الكلداني ، وهي لها الحق ان تتحدث بصوتها لا ان ينوب عنها افراد لا تقوى ان تعيش مع نسيج شعبها في الوطن وتتقاسم معه المرة ثم المرة ثم المرة في مناطق شعبنا التي تعيش المحن من الاخر وليس من اهل الدار من ابناء شعبنا  كما يحلو للانقساميين تصنيف الوضع لغرس  الرأس بالرمال وليجدوا بحثا حول اصول التعامل مع الاحزاب الاشوريةوالسريانية ..!! .
عجي على مؤتمر  يناقش  العلاقة بين الاحزاب فيقدم الاحزاب الوطنية قبل احزاب شعبنا ويبدو من الاعلان انه  يريد ايضا ان يدق الاسفين بين شعبنا والاحزاب القومية الكوردستانية والعربية والاسلامية العراقية فمصطلح الاحزاب الوطنية يعني الاحزاب الديمقراطية  والعلمانية والليبرالية واليسارية حصرا ، وكأننا نعيش في المريخ..! ايها الاخوة  نحن نتعامل مع الوسط القومي الكوردستاني والعربي  واحزاب الاسلام السياسي اضافة الى الاحزاب الوطنية التي نتعتز بمواقفها .
عجبي على بحوث تقدم للمؤتمر تبحث عن دور للجماهير الكلدانية التي ترزح تحت الهجرة والتصحر الذي يغزو بلدات شعبنا في سهل نينوى حيث انها تحتاج الى دعم معنوي ومادي ، فليس بالخطابات يحيى الانسان بل بكلمة محبة وكلمة وحدة بين ابناء الشعب الواحد يحيي شعبنا، وكلمة الوحدة هي بلسما شافيا لجروحه المثقله جراء ما يتعرض له شعبنا في مناطق تواجده اليوم في الوطن ،فالدعم المادي يساهم في بقاء  كلدانية قرانا وبناء المشاريع من رؤؤس الاموال في موطن العم سام يعمل على تجذرنا بالارض ، وعدم التشجيع على الهجرة كما تعمل وتجاهر بذلك بعض الدوائر القريبة من اروقة المؤتمر والتي تدعم الهجرة تحت عناوين شتى الكفيل الوحيد لبقاء صرح الكلدانية في مناطق تواجدنا وليس العكس  ..
عجبي على مؤتمر يبحث عن رعاية اللغة ويعرفون جيدا .! من شرع في تعريب اصولنا ..!وحتى تعريب  صلواتنا..! ، ثم هل لغتنا تحتاج الى رعاية ام تشمير السواعد في الحد من التغيير الديمغرافي الذي يعد اس المشكلة، فالتغيير الديمغرافي يعني هناك تغيير ثقافي لخصوصيتنا وهذا يعني سوف لا نتمكن ان نحمي وندافع عن  لغتنا كلغة حية  اذا اصبحت مرهونة فقط  في كراريس في اخويات كنسية او في دروس اسبوعية في نشاطات لمنظمات المجتمع المدني،  بل علينا دعمها من خلال موقف سياسي له صوت على الارض واقصد هنا ارض الاجداد وليس في بقعة من الارض في وطن العم سام ..
شعبنا لايحتاج الى بحث ليجد اقنية للتواصل مع الاحزاب الاشورية والسريانية فهو لم يضل طريقه ، فهو هناك شجرة باسقة تمتد جذورها في القوش وتللسقف وباقوفة وباطنايا وتلكيف الجريحة...الخ  وتلكيف هذه قلعتنا... وما ادراك ايها العابر للقارات ماهي تلكيف ،  فمن يعز عليه كلدانيته عليه بزيارة الى تلكيف ليتعمد بخرائبها التي لم تنجو حتى من مزايداتهم في اصولهم الكلدانية .
تلكيف انها كلدانية تسقط صريعة بين ظهراني طور عابدين واللبيب من الاشارة يفهم ، لا تحتاج الى من يفتش عنها في معاجم ومختبرات (دي ان اي) تحتاج لوحدة الجهود والكلمة الصادقة..!!
اخيرا شتان بين اعلان المؤتمر الذي يدعو للتفرقة والقادم من عبر القارات ونداء قادم من مجموعة من كتاب ومثقفي شعبنا في الوطن  من قرى وبلدات  سهل نينوى من قلاع الكلدانية وابناء شعبنا في الوطن  ،  تدعو للوحدة وتدعو لشد الازر في الوقوف صفا واحدا ضد التغيير الديمغرافي هذا السرطان القادم والجاثم على صدورنا ليل نهار في هذه الايام ...
تحية للكتاب ولمثقفي شعبنا  في داخل الوطن فنحن دوما نستفيد من رصانة افكاركم ، وبكم ايها الاحبة  نستعين لرفدنا بما هو  المطلوب منا في تقدير حاجاتكم ، كما وبكم نحتذي في ايجاد المشتركات للعمل الوحدوي،  فبوحدتنا مستقبلنا ..صدقتم .. نعم والف نعم لكم يا من تسطرون كل يوم وكل لحظة في الوطن اسمى ايات الصدق مع النفس والتضحية بدون رتوش وبدون عناوين طنانة، لكم منا اجمل تحية لما تسطره اقلامكم من اجل وحدة شعبنا ، فأنتم وشعبنا فيكم الامل والمرتجى ، كما نأمل من الاحبة ان يتواضعوا وينزلون من برجهم العالي ليسمعوا معاناة وهموم شعبنا في الوطن ..فهل يسمعون ..؟ اتمنى ذلك فهم مازالو  بين ثنايا القلب ودفئه ..
56  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليلة سقوط طور عابدين في سهل نينوى في: 13:29 11/07/2012
ليلة سقوط طور عابدين في سهل نينوى

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
اخذني الحنين الى  طور عابدين ، لا ادري ان كان حنينا حقا ، فأنا لم اراها قط  حتى في مخيلتي،  او عشقتها  وفاءا لشعبي الجريح أم انها لحظة وداع لشعب يحتضر ..
حال وطأت قدماي طور عابدين بدت لي عجلة  التاريخ تأخذني الى الوراء، وبدأ انين ورثاء  ابو العلاء المعري يسري في عروقي كالنار في الهشيم ليحثني ان أخفف الخطى
خفف الوطء ما أظن أديم      الأرض إلا من هذه الاجساد
صدقت يا بن معرة  النعمان ، فقد خارت قواي وسلبت ارادتي وماعدت احمل نفسي على نفسي لأطئ هذه الارض المقدسة المجبولة بالدم.
 الرحلة كانت متعبة بعض الشيء بسبب الأنتظار  لساعات طوال عند الحدود الدولية بين العراق وتركيا لكثرة الشاحنات والمركبات  والحركة البطيئة في اجتياز الحدود اضافة الى ارتفاع درجات الحرارة وشمسها الساطعة في شهر تموز ، والانكى من ذلك والعطل الفجائي الذي احل بالسيارة التي تقلنا الى مقصدنا ،  وصلنا  الى دير مار كبريئل عند  منتصف الليل تقريبا ، الا اني وبالرغم من كل التعب ،  لم اتمكن النوم،  فكنت مع الغسق في باحة الدير ابحث عن اجوبة لأسئلة كانت تلازمني منذ ان عزمت زيارة طور عابدين او قبل حتى بدون زيارة .
 في زحمة ما كنت به من هول الصدمة اغتزلت اسئلتي بسؤال واحد لعلني اجد الاجابة بين كروم الدير او في عيون الزائرين التي كانت تبحث لربما عن ايقونة منقوشة بضفيرة طفلة اغتسلت بدموع اخيها الرضيع في اروقة الدير وبين ثنايا جروحه عبر قرن وقرون من الزمان ..
لم اعد اهبه في البحث عن اجابة تجعلني أغادر المكان ، لأنام واستريح الى الابد والى الابد ، انها كلمات احتضار في الزمن المر، كلمات لا معنى لها عند عدوا غادرا او "صديق" ان كان هناك صديق ، ياصديقي انا قادم اليك عاريا دون ملابس داخلية ، فاني في تلك الليلة سأرقص جبرا مع آكلي اللحوم البشرية وستعلن الحياة الابدية لقاتلي من جسدي ومن عشيرتي اني مت مذبوحا من اجل حفنة من الفستق الحلبي واللوز والبلوط ، ياقاتلي اني انصفك بقتلي فما عدت كما عدت تلميذا في مدرسة نصيبين،  ولم يعد سؤالي من نحن وهل نحن كما نحن اسئلة تؤرقني ،  آسف لمخيلتي التي اعرتها من جدي العاجز عن فهم حقيقة نفسي ، وي أسفي لشعبي يبحث عن هويته في اصقاع البلدان بين غسالات صحون المطاعم وماسحي زجاج السيارات ، ياعدوي انصفني ولمرة واحدة ان قدرت ، أجهز بمديتك بجسدي المقسم لتشفي غليل المؤتمرين عبر البحار يعمذون اطفالي بدموع امهات فقدت ابناءها  فضللنا الطريق !! في زحمة الافكار والبكاء على الاطلال  ، كان سيدنا المطران الحزين في دير ماركبريئل يبحث هو  الآخر عن جواب لسؤاله لي الى اين المصير يا ابناء سهل نينوى الحزين؟؟؟
 نسمة الصباح والقمر وتلك السماء الصافية وزقزقة العصافير والبلابل التي تغرد لصباح قادم مع نجمة الصباح وقدسية المكان كدير ماركبرييل ، ترتسم لوحة كأنك في جنة الله على الارض في طور عابدين ، الا انك وعلى حين غرة تشعر بالرهبة من ذلك الهدوء والصمت القاتل الرهيب ، فما قيمة الجنة من دون بشر..! هذا هو عالمك السحري الذي قد تحبه عندما تكون هارباً او متهارباً من زحمة الدنيا والحياة المعاصرة ولكن ....
بين الحين والحين تسمع اصوات تدق على الابواب، ليبدأ النهار من جديد لراهبة طاعنة في السن تحمل قاروة حليب ، واخرى تسرح الابواب للقادم الجديد وتبقى حدقات عيني تتسول في تلك الباحة للدير الحزين  جوابا لحياتنا الفانية ، الا ان ازيزا لطائرة اخترقت الصمت وزادت من حيرتي ..... ازيز صوت يشق الصمت ليكبر من بعيد بل انه قريب الله  اكبر،  الله اكبر،  الله اكبر، حي على الصلاة ....، لم اعد ابحث عن اجوبة لنفسي بل سرحت الى ذلك الصوت القادم من بعيد الى باحة الدير وبحثت عن مار كبرييل في تلك اللحظة فلم اجده..
ها أني اكتب كلماتي المتناثرة لا طعم لها  في زمن دب في العمر خراباً،  في هذه اللحظات تحط الراهبة المثقلة بهموم الدير وبعذريتها متضرعة للعذراء مريم وابنها المخلص من اجل حياة ابدية ، تبتسم لي ولأرجاء الارض الخربة ، تلك الراهبة تجر العربة في باحة الدير مستسلمة لمستقبلها المجهول كحال ماركبرييل ،  اسلم عليها بابتسامة حزينة ،  وتجيبني بأبتسامة تعصر قبلي كأنها تبحث عن الآتي الذي طال انتظاره ولم يأتي .
اخبرني صديقي هالان الذي رافقني مع اخي فريد زومايا الرحلة بأنه رأى بوما حول الدير ويعتقد بأنه نذر شؤم سيحل على الدير ، عاد مرة اخرى صديقي بمعلومة جديدة اخرى بأنه وجد اضافة الى لتلك البومة اثنتين اخرتين تحط في محيط الدير ، استلمت المعلومة ولم اكن مباليا بما سيحل من شؤم من تلك البومات ،  فماذا بقى لنا ليكون اكثر شؤما من الذي نحن فيه ؟؟
في باحة الدير حين ارخى الليل سدوله، جلسنا مع شبيبة الدير ، يفتخرون لأصلهم لبلاد  ما بين النهرين ، غادرونا ليخلدوا للنوم بعد نهار طويل متعب ومرهق في خدمة الدير وزواره ، وفجأة نبهني صاحبي لخطر قادم في المكان الذي كنت اجلس فيه ، فقد كانت على مقربة من ذراعي اليمنى الممدوة عقربا يحاول ان ينهي عالمي السفلي الذي احلم به كما كان يحلم به كلمامش في ارهاصاته ساعة احتضار صديقه انكيدو ، كاد ذلك العقرب يدس السم في جسدي الذي يحلم باليوم الآخر ، في تلك الليلة اعلن العقرب بأنه قادر ان يبدد احلامي وانه ومن معه قادرا ان يعيد الامر ثانية ليلعلن عن نبأ لسقوط طور عابدين في سهل نينوى ..!
بزغت الشمس مرة اخرى واصبحت  باحة الدير اكثر ضجيجاً من زقزقة العصافير وتغريد البلابل وتدافق الزوار ، واقمنا الصلاة وبحثنا لخبزنا اليوم كفافه وسألنا لنعطي  كفنا لأجساد اطفالنا العارية ونحن نقيم رياضتا الروحية ..
 في هذه البقعة من الارض هل خصنا الله ان نحمل الصليب ونتبع قاتلينا ؟
أهذه هبة من الله ان يخصنا بما لا طاقة لنا ان نتحمله لليوم الآخر ، أم انه  الميزان في قياس الايمان للبحث عنه في اسفل ثقب الارض في طور عابدين ، أم هو  بكاء على الاطلال لحضارة طواها الزمان ..
لم اعرف هل اني اكتب مرثية لمار كبرييل  وطور عابدين ام انها  احلام يقضة  لشعب ضل طريقه ولكنه مازال يكابر كعهده ويعد بخفي حنين ، أهو كذلك أم اننا نكابر ونكابر ونكابر...أليس في المكابرة في بعض الاحيان وفاءا لمن سبقونا بأديم الارض من اجسادهم لنكون لسانا لتاريخ خطت كلماته من اجسادهم الطاهرين ..
طور عابدين / ماركبرييل
7/7/2012
57  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء للجالية العراقية في المانيا ونصرة القضية الكوردية في: 17:31 29/06/2012
نداء للجالية العراقية في المانيا ونصرة القضية الكوردية

كامل زومايا
سينعقد في 21 تموز 2012 القادم المؤتمر التاسع للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا( اومرك) التي تأسست في منتصف تسعينيات القرن الماضي من اجل الدفاع عن حقوق اللاجئين والانسان العراقي المهجر قسرا بسبب البطش والاعمال الوحشية التي اقترفها النظام الديكتاتوري البائد بحق الشعب العراقي ، وكانت (اومرك) وحسب امكانياتها سباقة في دعم قضايا اللجوء لأبناء شعبنا الهارب من عيون ازلام السلطة الدموية ،كما وكانت وعلى اكثر من خمسة عشر سنة تمارس نشاطاتها الجماهيرية لابناء الجالية بعقد الندوات والسمينارات وبالتعاون مع منظمات المشابهة لها بالاهداف في العاصمة برلين ومدن جمهورية المانيا الاتحادية بالتعريف بمعاناة شعبنا العراقي ونشر مبادئ حقوق الانسان بما فيها حقوق القوميات الذي يتشكل منه عراقنا العزيز بسيفسائه الجميل المتعدد الاعراق ..
بعد سقوط النظام الديكتاتوري في نيسان 2003 دب الوهن في معظم منظمات المجتمع المدني العراقية في  المهجر ومنها منظمتنا المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا ، وان مصدر العزوف عن العمل وقلة وضعف النشاطات بأعتقادي الشخصي ،بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن الحاجة انتفت بعد أزالة النظام الدكتاتوري واقامة النظام الجديد، نظام تبنى دستور دائم الذي اقره شعبنا بأصابعه البنفسجية في العراق و المهجر ليصتوا من اجل ارساء الحياة المدنية وتثبيت وتشريع حقوق الانسان عبر الكثير من المواد الدستورية للعراق الفدرالي الاتحادي ، الا ان ما شاهده ولمسه الانسان العراقي وعلى يد الحكومات المتعاقبة بعد 2003 ،كان بعيدا كل البعد عن كل القيم والمفاهيم الانسانية التي الزم العراق كدولة  امام المجتمع الدولي وعبر المواثيق الدولية الموقعة من قبله في تجسيد ذلك  ، ناهيك ما شرع به الدستور العراقي الجديد في مواد تحفظ كرامة الانسان وتطلعاته الانسانية ، فقد زج الكثير من ابناء الشعب العراقي دون محاكمة في السجون والمعتقلات السرية وابتدعت السلطات فن الاعتقالات عبر سيارات الاسعاف لتكميم افواه شباب ساحة التحرير المطلبية لتحسين ظروف البلد في اعتقال المتظاهرين المنافية للاعراف الدولية وكان اهمال البيئة وزحف الصحراء للمناطق الخضراء وحالات الجفاف التي يتعرض لها الرافدين العظيمين وفقدان الامن والامان و الكهرباء هي سمات المرحلة الجديدة اضافة الى تكريس الاحتقان بين ابناء الشعب العراقي بكل مكوناته والاستعلاء والاستقواء في فرض امر الواقع عبر العودة الى جعجعة السلاح في حل الخلافات بين المركز والاقليم .
عليه ابناء وبنات الجالية العراقية الاعزاء لابد لنا ان نعمل بشكل حيادي ومهني في تفعيل منظمات المجتمع المدني وخاصة في المهجر ومنها المنظمات التي تعنى في مجال حقوق الانسان من اجل الوقوف على الممارسات السلبية باتجاه المواطن والوطن العزيز ،وكذلك العمل على تشجيع المؤسسات الحكومية ودعمها لما تتبناه في دعم وترسيخ قيم حقوق الانسان وعدم تقييد حريته.
لذا نتمنى عليكم وندعوكم ايها الاحبة من بنات وابناء الجالية العراقية المهتمين بحقوق الانسان وقيمه والحد من انتهاك كرامته في المشاركة الفعالة في مؤتمره التاسع والعمل على تفعيل وتنشيط دورها في بلاد المهجر لكونها حاجة في اخذ دورها في التعريف بحقوق الانسان العراقي والتثيقف بها لتكون لغة لصيانة وتكريس قيم التسامح والحوار مع المختلف الاخرمن ابناء شعبنا بشكل حضاري .
كما نود ان نعلمكم بأن الاستاذ كاظم حبيب احد المؤسسين للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان/ اومرك ورئيس الامانة العامة للتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية سيكون من ضمن المشاركين في المؤتمر وبهذه المناسبة نتطلع واياكم بعد انتهاء اعمال المؤتمر للمشاركة بالجلسة الحوارية مع الاستاذ البرفيسور حبيب حول المؤتمر التأسيسي الاول الذي انعقد في 4و5 ايار الماضي في اربيل لنصرة القضية الكوردية.. القضية التي تحمل معاناة الشعب الكوردستاني عبر نضاله الطويل ضد الانظمة الديكتاتورية البائدة ،التي اقترفت ابشع الجرائم الانسانية ضد هذا الشعب الاعزل والذي قدم قربانا لمواقفه
الانسانية وتطلعاته للحرية مئات الالاف من ابناء وشيوخ ونساء واطفال الشعب الكوردساني في العراق عبر عمليات الانفال السيئة الصيت وتدمير اكثر من 4500 قرية كوردستانية ،وبالرغم من ذلك ،فأن العراق لم يترجم ما وقع عليه من التزامات من عهود ومواثيق دولية منذ تأسيس الدولة العراقية ولحد الان بخصوص حقوق القوميات في العراق ومنها الحقوق القومية للشعب الكوردستاني، وبسبب هذا الاجحاف والتغييب الكامل والتشويه المتعمد ضد نضال الشعب الكوردستاني والصمت الشعبي والاعلامي المطبق في الدول العربية لما اقترفت الانظمة السابقة بحق الشعب الكوردستاني تأسس التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية.
لذا ندعوكم بنات وابناء الجالية العراقية في المانيا للمشاركة والحضور والوقوف على اهداف التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية ، علما ان المؤتمر سوف يبدأ عند الساعة الواحدة وينتهي عند الساعة الثالثة والنصف وبعد استراحة لنصف ساعة وعند الساعة الرابعة تماما سوف نلتقي بالاستاذ كاظم حبيب رئيس الامانة العامة للتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية ..دمتم والى اللقاء
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين
ادناه اعلان المنظمة لانعقاد مؤتمرها التاسع
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تعقد مؤتمرها التاسع
الى بنات وابناء الجالية العراقية في المانيا
الزميلات والزملاء الاعزاء
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تهديكم اطيب تحياتها وتدعوكم للحضور والمشاركة في اعمال المؤتمر التاسع في 21تموز 2012 في تمام الساعة الواحدة وعلى العنوان ادناه .
يتضمن جدول اعمال المؤتمر مايلي
كلمة الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا
انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر
مناقشة التقرير الانجازي واقراره
مناقشة التقرير المالي واقراره
تعديل النظام الداخلي ان وجد ذلك ضروريا
حل الامانة العامة وترشيح وانتخاب امانة عامة جديدة للمنظمة
حضوركم ومشاركتكم تشرفنا
العنوان وكيفية الوصول
- Adresse: Hobrechstr.: 55, 12047 Berlin-Neukölln. (U-Bahn 8 /
Haltestelle Schönleinstr.) (hinter dem Kinderspielplatz)
للاستفسار بامكانكم الاتصال برقم الموبايل 01733507353
الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان /المانيا

58  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مجدا لاهالي القوش في احتجاجهم ولكن المادة 125ليست هي الحل في: 19:39 24/06/2012
مجدا لاهالي القوش في احتجاجهم ولكن المادة 125ليست هي  الحل

كامل زومايا/القوش

انطلقت اليوم الاحد 24/6/2012 في الساعة العاشرة والنصف تظاهرة جماهيرية ضد التغيير الديمغرافي الذي يطال ناحية القوش الشماء.
وقد  رفعت التظاهرة التي انطلقت بالقرب من مطرانية القوش لافتات  بأسم اهالي القوش العزيزة (لا للتغير الديمغرافي , نطالب بتفعيل المادة 140 , تفعيل المادة 125 من الدستور ) وعند وصول المسيرة امام بناية ناحية القوش القى الشخصية الوطنية المعروفة  الدكتورصباح توماس ( ابو ليلى) الرسالة من قبل اهالي القوش للسلطات المسؤولة  امام الجماهير المحتشدة ووسائل الاعلام  قبل تسليمها لمدير الناحية السيد فائز جهوري والتي عبرت الرسالة عن رفض اهالي القوش للقرار الجائر الصادر من وزارة البلديات  في توزيع الاراضي الذي يعد بوادر للتغير الديمغرافي في القوش ،وبعد تسليم الرسالة من قبل ابن القوش  ابو ليلى الرسالة انتهت فعالية التظاهرة السلمية والمتحظرة لابناء شعبنا على امل معالجة الامر  .
لقد كان هدف التظاهرة الوقوف ضد ما يجري من مخطط مبرمج في التغيير الديمغرافي من السلطة التنفيذية للحكومة العراقية بالرغم من الوعود المقطوعة في تشكيل اللجان و الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، الا انها في عملية اصدار الاوامر من قبل وزارة البلديات في توزيع الاراضي بشكل عشوائي يزيد الاحتقان والاشكالات بين المكونات المتآخية في سهل نينوى والتي تتمتع بالعلاقات الوثيقة والتاريخية النضالية التي تربط شعبنا بالاخوة الايزيديين .
ان هذه التصرفات اللامسؤولة  من المفروض ان لا تنطلي على الاخوة الايزيديين في سهل نينوى الشمالي، وكذلك الاخوة الشبك في سهل نينوى الجنوبي ،الذين ( الشبك والايزيديين) يستحقون التمتع بالعيش الكريم في مناطق تواجدهم واحترام خصوصية وتقاليد بعضنا البعض .
واسمحوا لي اخواني واصدقائي الاعزاء المنظمين لتظاهرة القوش اليوم ببعض الملاحظات السريعة من باب الاعتزاز بكل ما تبذلونه من جهد في تجذير اقدامكم في مناطقنا التاريخية :
1.   ان عملية التغيير الديمغرافي هو قرار سياسي صادر من السلطة التنفيذية مدعوما من السلطة التشريعية التي تقر بالتغيير الديمغرافي وفق المادة 125 وان ما زالت المادة 125 لم تشرع بقانون، لذا كان من المفروض على الجهات المنظمة للتظاهرة التنسيق مع منظمات المجتمع المدني في قرى وبلدات شعبنا في سهل نينوى لتكون لها مشاركة ومساهمة الى جانب اهالي القوش العزيزة وكذلك مع احزاب شعبنا ، لان الاجحاف والتغيير الديمغرافي الذي يطال القوش الحبيبة ليست القوش هي بعينها المقصودة بقدر انها سياسة منظمة لأفراغ العراق من ابناء شعبنا بشكل مبرمج ومدروس .
2.   ضرورة اختيار الشعارات المناسبة للتظاهرات بشكل دقيق بحيث لا يقبل التأويل , فشعار المطالبة بتفعيل المادة 125 هي اس المشكلة وهي تحصيل حاصل لما نحن عليه الان من واقع في التغيير الديمغرافي بغطاء دستوري حتى وان لم تشرع بعد بقانون علينا المطالبة بتعديل المادة وليس بتفعيلها .

ان تفعيل المادة 125 يعني تنظيمها بقانون ليتم تنفيذها من قبل السلطة التنفيذية "بمنحنا حقوقنا الثقافية والادارية" وهذا يعني في نهاية المطاف الاقرار بالادارة الذاتية لمناطق شعبنا وعليه سوف لاتبتعد في حقيقة الامر عن الواقع المر الذي نعيشه اليوم بسبب عدم بسط سلطتنا على الارض وهذا يعني ان  السلطة التنفيذية المتمثلة بالحكومة هي لها الحق وكما تشاء  بتوزيع  الاراضي دون الرجوع الينا وهذا ما يحدث اليوم .
فالادارة الذاتية ضمن المفهوم "العراقي" وكذلك عند بعض  الاحزاب السياسية العراقية ونيف من احزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري يتقاطع مع المفهوم الدولي ، حيث المفهوم الدولي للادارة الذاتية هو نفسه الحكم الذاتي ، فالادارة الذاتية والحكم الذاتي هم في القانون الدولي مفردتان لمعنى واحد فعلى سبيل المثال الحكم الذاتي باللاتيني :Autonome   والحكم الذاتي في اللغة الالمانية  Selbst Verwaltung      وكلا المصطلحين يعني السلطة على الارض والسلطة على التشريع والتنفيذ والقضاء وهذا يطالب به شعبنا .
فالادارة الذاتية حسب المفهوم العراقي الدارج سوف لايمنع  في أي شكل من الاشكال التغيير الديمغرافي لسبب واضح دون لف او دوران بأننا ليس لدينا سلطة على الارض , فأن كان هناك سلطة على الارض سوف لايحصل ما حصل لابناء شعبنا في مناطقهم الحالية ولا يحصل توزيع اراضي القوش لابناء غير ابناء القوش العزيزة .
يعني ان التغيير الديمغرافي يقابله غطاء قانوني دستوري لاسلطة لنا على الارض الا يدالسلطة التنفيذية التي بمقدورها توزيع الاراضي كما تشاء وعلينا الاذعان للامر ،وكذلك المادة 125 سوف لاتعطينا سلطة على الارض التي تحمينا من التغيير الديمغرافي وهذا يعني اننا سوف نفرط بالارض ونحن صاغرون .
ان المطالبة بالحكم الذاتي واستحداث محافظة لجميع المكونات في سهل نينوى بعيدا عن التجاذبات السياسية والمصالح الضيقة اثبتت صحة ما ذهب اليه شعبنا في مسيرته التاريخية التي انطلقت في دهوك وتللسقف 2008من اجل الحد من معاناة شعبنا واقامة الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية الحالية .
فلا حياة ولا بقاء لنا دون ان تكون لنا سلطة على الارض الكفيل الوحيد لبناء عراق ديموقراطي فدرالي موحد ينعم به جميع مكونات الشعب العراقي بعلاقات اخوية بأمان وسلام دائم
59  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تعقد مؤتمرها التاسع في: 13:32 18/06/2012
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تعقد مؤتمرها التاسع

الى بنات وابناء الجالية العراقية في المانيا
الزميلات والزملاء الاعزاء
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تهديكم اطيب تحياتها وتدعوكم للحضور والمشاركة في اعمال المؤتمر السابع  في  21تموز 2012  في تمام الساعة الواحدة وعلى العنوان ادناه  .
 يتضمن جدول اعمال المؤتمر مايلي
كلمة الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا
انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر 
مناقشة التقرير الانجازي واقراره 
مناقشة التقرير المالي واقراره 
تعديل النظام الداخلي  ان وجد ذلك ضروريا
حل الامانة العامة وترشيح وانتخاب امانة عامة جديدة  للمنظمة
حضوركم ومشاركتكم تشرفنا
العنوان  وكيفية الوصول
 - Adresse: Hobrechstr.: 55, 12047 Berlin-Neukölln. (U-Bahn 8 /
 Haltestelle Schönleinstr.) (hinter dem Kinderspielplatz)
للاستفسار بامكانكم الاتصال  برقم الموبايل 01733507353
 الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان /المانيا 
60  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / في حضرة المعلم مركب شعبنا والبحر في: 08:14 30/05/2012
في حضرة المعلم مركب شعبنا والبحر


كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

حاولت ان اجتهد في حضرة معلمي واصفا له  البحر ومركب شعبنا،لم يعد مركبنا يحتمل البحر ، هذا البحر  تتكسر موجاته بأستمرار معلنة اللاثبات والتشتت معا ، بحرنا  انتهازي الطباع وغدار كالثعلب ، يعرف من اين تؤكل الكتف، حتى وان كان على حساب الناس الطيبين من ابناء شعبنا ، في ذلك المركب الاخير والبحر الآسن  شرعت  سفينة نوح تحمل افواجا من شعبنا متأبطة تأريخها الممزق المأزوم ، سفينة عبدت طريق هكاري بأجسادها بقرابين من دماء الاطفال والنساء والشيوخ العزل  مرورا بسلامس وقوجانس وبعقوبة ليختتم الحفل الرباني في عرس دموي في  سميل  وصوريا الشهيدة ...
البحر او بألاحرى بحرنا يحمل اكزمة الغير ويحمل حاملات الطائرات بروح رياضية ، لكنه لايقوى،  بل لايتقبل ان يحمل آهات شعبنا عبر قاربه الذي ينتظر في وسط البحر ..
 يامعلمي هل لي ان اختصر لك  تاريخ شعبنا بمركب اشرعته من اجساد اطفالنا  وبحر من شطوط  كارتونية تتقاذفها خيباتها المستمرة  وتعتاش على معاناة شعبنا الاعزل، هل هذا يكفي !! ..
يستمع اليك ويبتدأ من حيث انتهيت ، معلمي ليس كباقي “المعلمين”   يسبح دوما عكس تيارات البحر ، انه التحدي ان تتلاطم مع نزوات وانتهازية موجات البحر ...موجات شعبنا التي فقدت  البوصلة منذ ان استكانت روح الانهزامية فينا .....
معلمي بديهي الحكمة وبتواضعه انتصر في الكثير من الجولات على البحر واشباحه ،اسلحته وهو في ذلك اليم ايمانه بذلك المركب الذي ينتظر، محاولا بما له من قوة ان يجعل مركبنا طوق نجاة لشعب مزقته الفتنه وهو في وسط البحر ..
حدثني معلمي وهو صياد ماهر خبرته السنون كيف يتلون البحر وبأي عمق تتمكن ان تعرف قيم وشهامة البحر من الوانه ، فبامكانك ان ترى البحر  احمر اللون او  اصفرا او اسودا قاتما كأوضاع شعبنا  .. لم يعد معلمنا الصياد  يأتمن للبحر بالرغم انه جرب ذلك مرات ومرات عدة ، معللا النفس بالاماني...  لعل بعض من نسمات  البحر وطيور النوارس تدفع بمركبنا للخلاص ، ولكن هيهات حتى طيور  النوارس كبحرنا هجرت طباعها في  في الزهد والتواضع وايمانها في الخلاص مع الاب غدت اكثر شراسة في بعض الاحيان من اجل الفوز في التقاط بعض الفتات الطافي بين تلك الامواج المتكسرة والمتنافسة في حب السلطان على حساب ذلك المركب الاعزل المسكين لشعبنا....
ما العمل يامعلمي..؟، هل هذه ارادته ،  ليخصك الله  بشعب اعزل وبحره مشتت ومنقلب ومنقسم على نفسه ، لتدركه اصقاع العالم بأنه  اول المتشردين في مدنها المبتئسة لينافس غسالي الصحون  في تلك المطاعم من الدرجات الثالثة  ..!
معلمنا الصياد وبرغم الاعاصير ورائحة خيانة البحر  بما فيها من جثث مميته وادوار لا ترقى لمسرح شعبي في حي من احياء الاموات في  عواصم تلك البلدان،يناجي مخلصه ان ينقذ مركب شعبه من اساليب الغدر المخيفة ، ولو بعد حين ..
تحية حب واعتزاز يا من كنت  واضحا ومحبا لشعبك
تحية حب واعتزاز يامن كنت صابرا على اهوال بحرنا الذي لاقرار له سوى الانقسام والتشرذم بمعية واو  الغدر والخيانة
سلام عليك يامعلمي القدوس  وبلسما شافيا لقلبك الموجوع ..
في الهزيع الاخير من الليل .. لم يعد مركبنا في مهب الريح والبحر الغادر ما دام معلمي وابناء شعبي معا يسعون لذلك النجم ولتلك الشواطئ الامنة  معلمنا يبشرنا بالقادم المشرق وان طال الزمن ونحن على ركبه لسائرون...


61  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / خمس سنوات من عمر المجلس الشعبي ... خمس سنوات من العطاء في: 21:11 14/05/2012
خمس سنوات  من عمر المجلس الشعبي ... خمس سنوات من العطاء

تمر الذكرى الخامسة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وبالرغم من من عمره القصير على الساحة الوطنية والقومية لشعبنا الا انه كان ومازال وسيبقى معطاءا لأبناء شعبه حاملا نبراسه في تحقيق اهدافه في توحيد الكلمة والصف الوحدوي لشعبنا  واقامة الحكم الذاتي في مناطق تواجده التاريخية ، الخلاص الوحيد لكرامة بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..
ان عمر المجلس الشعبي بسنواته الخمس حقا يستخلص تاريخ شعبنا بعذاباته وطموحاته عبر تاريخه الطويل في النضال من اجل  الدفاع عن حضارته ومستقبل اجياله ...
ستبقى اهداف شعبنا في وحدة الصف القومي والمطالبة في الحكم الذاتي هدفا ستراتيجيا وهدفا نبيلا يعمل المجلس الشعبي في ترجمته  بكل اخلاص وتفاني مع كل السواعد الخيرة من ابناء شعبنا ومناصرة القوى الانسانية في العالم ..
المجد والخلود لشهداء الحرية من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وشعبنا العراقي والانسانية جمعاء
مجدا لخمس سنوات من العطاء للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ..

المجلس الشعبي االكلداني السرياني الاشوري في المانيا
62  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اكتشاف خطير لبعض الاخوة لكنه بائس وحزين في: 00:01 15/04/2012
اكتشاف خطير لبعض الاخوة  لكنه بائس وحزين

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
 
ادناه تصريح السيد محمد هادي بدن مديرآثار محافظة النجف الاشرف ينفي ويستنكر التحريف والتزوير  بما نشر عنه بخصوص  المقابر المسيحية التي اكتشفت في المدينة مؤخرا ، حيث أكد بأنه قد صرح ،  بأن المقابر هي للمسيحيين القدامى وليست لها علاقة مع الكلدان وانه لم يذكر الكلدان قط ..الخ
 ان من يقرأ الخبر وخاصة من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والحريصين على ديمومته ينتابه الاسى والحزن من بعض الاخوة الذين يحاولون  تحريف وتشويه الحقائق  لاهثين في مخيلاتهم العقيمة من اجل دق اسفين بين ابناء شعبنا الموحد بالرغم من كل تحريفاتهم وتزلفاتهم..
ان مايحزن بالامر ، باننا فقدنا حتى مصداقيتنا عند الاخرين من  ابناء شعبنا العراقي، فالمعروف عنا وهي سمة وسمعة ممتازة،  باننا صادقين مع الاخرين ولسنا محرفين ، ولكن اليوم من خلال هؤلاء حتى الاموات لم يسلموا من تحريفهم واكاذيبهم الباطلة ...لنقرأ الخبر المنشور في موقع صوت العراق وهو من المواقع العراقية الرصينة وليس للموقع  ناقة او جمل من نشر الخبر ، لنرى لأي درك وصلنا بسبب بعض الانقساميين والذين لايحترموا حتى قرائهم في تلك المواقع التي يديرونها  ، فماذا نتوقع من موقع يدعي بانه اعلامي  يحرف ويسرق جهود الاخرين ؟؟ فهل ستكون هكذا مواقع تؤتمن على تاريخ  ومستقبل شعبنا من الكلدان !؟؟
ان الاساليب الدعائية والتحريفية التي يمطروننا بها عبر رسائلهم ومقالاتهم لم تنم عن اعتزازهم بشعبهم وحضارتهم بل جل غايتهم هو زرع الحقد والانقسام والاحباط بين ابناء الشعب الواحد ..
اننا حقا متأسفين ومعتذرين  للسيد مدير آثار محافظة النجف الاشرف على ما قاموا به من تحريف وتشويه وتزوير  وشاكرين له في نفس الوقت  على حسن ظنه بنا والامانة التي لم نصنها بما نتمتع بها من سمعة طيبة عند الاخرين عند  ابناء شعبنا العراقي ..
ويبقى تصريح السيد هادي بدن والخبرالمنشور جدير بالقراءة والاستنكار للتشويه والتزوير الذي يقوم به بعض من ابناء جلدتنا ...
 


http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=51762#axzz1rwod21VR




مدير اثار النجف وكاتب تحقيق المقابر المسيحية ينفيان ان تكون المقابر المكتشفة في النجف تعود للكنيسة الكلدانية


13-04-2012 | (صوت العراق) -   أضف تعليق -

النجف نيوز

نفى مدير اثار وتراث محافظة النجف الاشرف محمد هادي بدن الميالي ما ذكرته وسائل الاعلام قائلا " فيما يخص تحقيق النجف تضم اكبر مقبرة للمسيحيين القدامى في العالم ،ولم اصرح الى اي وسيلة اعلامية بأن المقابر المكتشفة في النجف تعود الى( الكنيسة الكلدانية ) وانما ذكت عبارة ( المقابر المسيحية فقط) ،وهذا تحريف لكلامي ويجب توخي الدقة والامانة في نقل الموضوع وعدم الاضافة ،كما ان التحقيق الذي نشرته وسائل الاعلام هو للصحفي حيدر حسين الجنابي وهو تصريح حصري وخاص ،نشرته صحيفة الاصالة بعنوان (النجف الاشرف مدينة المقابر المسيحية ) في 1-8-2011،وتناقلته فيما بعد وسائل الاعلام ،ولم اصرح به لاي وسيلة اعلامية اخرى".
من جانبه اكد الصحفي حيدر حسين الجنابي كاتب التحقيق الاصلي( النجف تضم اكبر مقبرة للمسيحيين القدامى ) تم سرقة تحقيقي الصحفي من قبل احدى الصحف العالمية الصادرة في لندن وقد قام مراسلها بوضع اسمه على التحقيق الخاص بي دون الاشارة الى المصد او ذكر اسمي عليه ،وهناك دعوى قضائية لازالت مرفوعة ومستمرة في محكمة النشر والاعلام في بغداد ".
وبين الجنابي "اطلعت على ما كتبه نيافة الاسقف مارعوديشو اوراهام اسقف كنيسة الشرق الاشورية في اوربا ،في مقالته الرائعة -حتى المقابر المسيحية المكتشفة في النجف لم تسلم من التحريف في موقع كلدايا نت ،وقد عرضت الموضوع على مدير اثار وتراث النجف السيد محمد الميالي ، ونفى ان يكون صرح لي اطلاقا بان المقابر تعود للكنيسة الكلدانية ،وقرأنا دعوة نيافة الاسقف التي وجهها لنا حول الرد اذا كان الموضوع محرف ، ونحن نؤكدا ان موقع كلدايا نت قد نشر تحقيقي المسروق واخذه من موقع صحيفة المواطن التي نقلته ايضا عن الصحيفة اللندنية وحرفه باضافة (الكنيسة الكلدانية) ، وهذا العمل الذي قام به موقع كلدايا نت يتنافى مع اخلاقية مهنة الصحافة وعليه ان ينقل الواقع كما هووان يكون النقل بكل حيادية وواقعية بعيد عن التحريف والتزوير ".
واضاف الصحفي حيدر الجنابي " ان موقع كلدايا نت عليه ان يرفع ما حرفه فورا ،اوساقوم برفع دعوى قضائية ضده ، وما يأسفني جدا،وما صدمني وصعقني اكثر ان اقرأ وارى موقعا مسيحيا يمارس هذا العمل وانا اعرف اني اخواني المسيحيين هم اهل الصدق والامانة والسلام ،وما يزيدني غرابة ان نيافة الاسقف مارعوديشو اوراها اسقف كنيسة الشرق الاشورية في اوربا عندما كشف التحريف ،تصدى له موقع كلديا نت مع من دفعهم للكتابة ضده ، وبدؤا يستخدمون ردا ليس له علاقة بالموضوع فسؤال الاسقف لماذا تحرفون التحقيق ـ وجوابهم بعيد عن السؤال ،وليس واقعيا ،ونحن نعلم جميعا ما حكم من يحرف ويزور ويضيف اشياء من تلقاء نفسه في ديانة سيدنا المسيح (عليه السلام) او في الديانات السماوية الاخرى وما هي عقوبته "
واشار "كل السلام والتقدير والاحترام لدولة الفاتيكان لنيافة الاسقف مار عوديشو اوراهام ولكنيسة الشرق الاشورية في اوربا ولجميع اخواني المسيحين في العالم ،والى كنيسة الشرق الاشورية وباقي الكنائس والطوائف ".


Read more:http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=51762#ixzz1rwqGKX6c
63  اجتماعيات / شكر و تهاني / رد: عيد قيامة سعيد وكل عيد و انتم بخير في: 23:26 07/04/2012

الاخوات والاخوة الاحبة
تحيةطيبة ، وكل عام وانتم بالف خير ومحبة
في قيامة المسيح له المجد اتقدم لكم ولذويكم ولمحبيكم بأحر التهاني واجمل التبريكات متمنيا لكم قيامة جديدة قيامة تجدد الحياة بتفائل باليوم القادم ... وكأن الشاعر كان يعلق اماله بفجر جديد او قيامة جديدة ملؤها التفائل والحلم بمستقبل واعد حيث يقول...ل

لرب نازلةٍ يضيق بها الفتى -- ذرعاً وعند الله منها المخرج
 
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها -- فرجت وكنت أظنها لا تفرج

وكل عام وانتم وشعبنا بالف خير ومحبة 
اخوكم المحب دوما
كامل زومايا 


64  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جونسن سياوش يمثل شعبنا في حكومة اقليم كوردستان في: 21:33 05/04/2012
جونسن سياوش يمثل شعبنا في حكومة اقليم كوردستان 
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

بداية نهنئ ابناء شعبنا والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  وتجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية ، بمناسبة تسنم الاخ والصديق العزيز  جونسن سياوش لوزارة النقل والمواصلات في الكابينة السابعة لحكومة اقليم كوردستان العراق ، كما نهنئ ونبارك الاستاذ نيجرفان البرزاني في حسن اختياره للعزيز سياويش لما يتمع به من دماثة في الاخلاق وحسن الكياسة مع زملائه وتفانيه بالعمل وبنكران الذات بلا حدود  ، كما يتمتع بأكاديمية ومهنية ممتازة والمام واسع بمعاناة وتطلعات شعبه ، حيث خبرته السنون عبر رؤيته تاريخه النضالي والسياسي في الدفاع عن كرامة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، واثقا بخطاه ، تواقا باصراره لجعل قضية شعبه مدار بحث في كل مناسبة تجمعه مع محاوريه ومتحدثيه في اروقة الاجتماعات والمؤتمرات المحلية والعالمية ، فقد طاف الكثير من دول  العالم صاحبة القرار السياسي في حياة شعبنا حاملا هموم شعبه مدافعا عن خصوصيته الثقافية وحقه في بناء مؤسساته في مناطقة التاريخية ، شارحا مسهبا بدون كلل او ملل في ادق التفصيلات بما يتعرض شعبه ومعاناة  كل  قرية من قرى وبلدات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في اقليم كوردستان وعموم العراق على حد سواء ، فتلك الخصال مجتمعة بشخصه مما تؤهله في تحمل المسؤولية وان يمثل شعبنا خير تمثيل ....

ان استوزار الاستاذ سياوش  في الكابينة السابعة تأتي في مرحلة عصيبة وفي منعطف تاريخ خطير يضع آمال وطموح شعبنا في قاب قوسين او ادنى ، فقوى الارهاب المحلي والدولي منها استأسدت على شعبنا الاعزل وصعدت من حملتها المسعورة تجاه شعبنا فغدا القتل والتهجير خبرا يوميا يتناقله الاعلام دون اهتمام يذكر ، كما تتزامن معها المساعي المحمومة والخائبة لبعض الانقساميين في شق وحدة شعبنا القومية والتي تلتقي اجندتهم مع من يضمر لشعبنا الشر ويعمل على تشرذمه بشكل مباشر او غير مباشر وتوسيع اجندتهم  في اخلاء وطننا العراق من مسيحييه تحت عناوين باتت مكشوفة ومفضوحة للجميع والتي تقف ضد تطلعات شعبنا المتظمنة في خطاب تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  ..
عليه نرى ان مهمة العزيز الاستاذ جونسن سياوش ستكون مهمة صعة وشاقة فهو من جانب مكلف بتحمل مهام وزارة النقل والمواصلات بطبيعتها الوظيفية والحكومية  بنجاح وان يقودها الى بر الامان خدمة لشعب كوردستان العراق  وشعبنا جزءا من هذا النسيج في الاقليم ، ليعكس  صورة مشرقة وانطباع ايجابي بأبناء شعبنا  بأنهم وهم كذلك أهلا  لكل المهمات التي تلقى على عاتقهم بكل امانة ونكران الذات هذا من جانب ومن  جانب آخر،  فأن مهمات الاستاذ  سياوش وزير النقل والمواصلات سوف لا تنحصر مهامه ببرامج الوزارة التي عهدت اليه ، بل هناك الكثير من ملفات التي سوف ينقلها الاستاذ سياويش لمجلس الوزراء تعكس هموم شعبه ومعاناتهم وتطلعاتهم المشروعة في ارساء منطقة الحكم الذاتي في اقليم كوردستان عبر سن قانون يشرعن للمادة 35الدستورية لأقليم كوردستان العراق ، وان الاخ العزيز  سياوش ، لم يعد من الان وصاعدا  ممثلا عن قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وليس ممثلا عن تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  في حكومة اقليم كوردستان العراق ،  بل ممثلا لشعبنا جميعا ومعبرا عن طموحاته وآماله عبر تمثيله الفعال  في الحكومة الجديدة  عبر الاستحقاق الانتخابي الرسمي اولا  والتأييد الشعبي الذي يتمتع به من خطاب سياسي ووحدوي ومدافعا عن حقوق شعبنا في مطالبه العادلة ثانيا  ، وسوف لا تختزل مهامه ايضا  في حدود وزارته حيث انه ممثلا لشعبنا في حكومة يرأسها الاستاذ نيجرفان البرزاني رئيس مجلس الوزراء في الاقليم،  حكومة  نتطلع اليها بكل اعتزاز لنصرة حقوق شعبنا وتطوير مناطقه من خلال الاهتمام بالبنى التحتية والاسراع في بناء المستشفيات والمدارس التعليمية والمهنية وايجاد  فرص عمل لأبناء شعبنا لاسيما وان نسبة البطالة بين صفوفه هي السمه الغالبة والسائدة  ومن نتائجها نزيف الهجرة المدمرة لآمال شعبنا في المستقبل  .. 
 علينا ونحن اذ نحيي الاستاذ جونسن سياوش تسنمه مكانه المناسب في الكابينة السابعة لحكومة اقليم كوردستان ، علينا جميعا من مؤسسات واحزاب وافراد كأبناء لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري العمل على دعم ممثل شعبنا في مهمته الجديدة ، وانجاح اهدافه وبرامجه المنسجمة مع تطلعات شعبنا من خلال رفده بكافة المقترحات والدراسات العملية والواقعية لتكون له عونا ، فنجاحه  هو نجاح للجميع دون استثناء ، وان فشله لا سامح الله هو فشل يضر بكل طموحات شعبنا ، عليه  لنعمل من اجل تعزيز ثقتنا بابناء شعبنا وان نكون لهم جهدا وعونا وساعدا ملازما في مهامهم الجديدة خدمة لشعبنا الكلداني السراياني الآشوري .
فالف مبروك للاخ والاستاذ العزيز جونسن سياوش وزيرا للنقل والمواصلات متمنين له الصحةوالسلامة والنجاح والموفقية بأعماله ومهامه الجديدة ...
65  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن الحفلات العامة / حفل عيد القيامة ورأس السنة البابلية الآشورية في برلين في: 22:28 11/03/2012
66  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شباب عنكاوا.... تجربة لا بد ان تتكرر في: 17:05 19/02/2012
  شباب عنكاوا.... تجربة لا بد ان تتكرر

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
هي عنكاوا مدينة شامخة بأهلها وتاريخها القديم والحديث...
مدينة ديدنها انها تعطي وتعطي  وتعطي دماءا زكية قربانا للحرية وتمنح الحياة  من اجل قضايا شعبنا العراقي بشكل عام وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص  ..
نحن جميعا وقرى ومدن شعبنا  مدعون اليوم  لنحتفي بشبيبة عنكاوا ، شبيبة غدت نبراسا وقرطاسا ليعلمنا عن وحدة الكلمة وكيف يكتب التاريخ احرفه من شعلتهم التي أبت ان تستكين لظلم جاورها  بين جنبات مدينتهم العزيزة علىالقلب  عنكاوا،  ليزدادوا عشاقها من كل ابناء شعبنا  الكلداني السرياني الآشوري في العراق والمهجر ، هي مدينة منحت للوطن احلام مسقبل واعد  خلف القضبان ودهاليزه المظلمة ابان النظام السابق ، واليوم عادت لترسم لابناءها ومستقبلها بدار آمن وروضة تنشد للحب والسلام واغاني للعصافير  ، فمجدا لشعبنا الأبي في عنكاوا العزيزة ، ومجدا لشباب عنكاوا الأحبة ، كلدو رمزي ، اوجين روند ، سافيو فاروق ، سافيو كوركيس ، دانيال روند الذي تستحقونه عن جدارة ..
ان افشال المشروع المرفوض من قبل ابناء شعبنا وجميع مؤسساته الدينية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني والذي جاء ثمرة التفاف ابناء شعبنا مع منظماته في عنكاوا يعد حدثا فريدا في تاريخ شعبنا المعاصر ، ويؤكد الى حقيقة بديهية خبرها التاريخ السياسي للحركة الوطنيةالعراقية، بأن الانتصارات الشعبية مهما كانت حجم المطالبات كبيرة منها ام صغيرة تقترن  بمدى الانسجام والالتفاف بين المؤسسات الشعبية المختلفة حول تلك المطالب، وان الانتكاسات والاحباط كان نتيجة حتمية في ظل التناحرات والصراعات بين تلك المؤسسات  بين ابناء الشعب الواحد، فالانتصارات مرهونة دوما بالاتفاق والالتفات  حول مطالب الجماهير من قبل جميع الاحزاب والمؤسسات الدينية والمدنية وخلاف ذلك سوف يدب بنا الخضوع والخنوع والاحباط والهروب الى المجهول ،  فشعلة شباب عنكاوا لم تكن تصل الى ماوصلت اليه الا من خلال مؤازرة جميع الجهود الخيرة والمباركة في رفض المشروع وجاء نتيجة طبيعية وحتمية للاجتماعات المتواصلة ومتابعتها عبر اللقاءات والرسائل المرسلة للمسؤوليين المعنيين في رفع الحيف عن ابناء شعبنا في عنكاوا .. ولابد الاشارة والاشادة بدور سيادة المطران بشارة وردة الجزيل الاحترام رئيس اساقفة ابارشية اربيل وقيادة تجمع التنظيمات الكلدانية  السريانية الآشورية وكافة مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني  لشعبنا  في عنكاوا في ايقاف والغاء "مشروع الابراج الاربعة"  ، كما كان دورا مهما ومتميزا للموقف الايجابي من لدن سيادة رئيس اقليم كوردستان الاستاذ مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان العراق  الذي جاء  تتويجا لمشروعية المطالب الشعبية لمؤسساتنا الكلدانية السريانية الآشورية ، وكذلك لابد لنا ان نحيي موقف  الاستاذ نيجيرفان البرزاني  الرئيس المرتقب للحكومة الجديدة لأقليم كوردستان المدفاع عن  حقوق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في الاقليم.
ازاء هذا الانسجام والالتفاف حول مطالب شعبنا وتحقيقها عبر التنسيق العالي والمسؤول من لدن  جميع مؤسسات شعبنا الكلداني  السرياني الآشوري،  حريا بنا جميعا ان نتعلم الدرس وان ننطلق في تعالمنا في كل المطالبات الانية والمستقبلية لشعبنا ،  بضرورة التمسك بالعمل الجماعي والمسؤول في الدفاع عن قضايا شعبنا والعمل على التصدي لكل المخططات التي تريد تهميش شعبنا والانتقاص من حقوقه ، لذا سيبقى الأمل والمسؤولية الكبرى على جميع مؤسساتنا الدينية والحزبية والمنظمات المدنية  العمل بنكران ذاتي عال يعبر عن المسؤولية التأريخية الملقات على عاتقهم  للدفاع عن مستقبل شعبنا والوقوف جنبا الى جنب من اجل  ردم الهوة بين ابناء شعبنا وتعزيز الثقة ، وليعلم الجميع ان زرع الشقاق بين ابناء الجسد الواحد المستفيد الوحيد هو الاخر، "الآخر المجهول المعروف "،  ولكن من المعلوم جيدا ان الخاسر الوحيد في زرع الشقاق والانقسام هو شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بكل تسمياته الجميلة ..
لتبقى شعلة شباب عنكاوا وهاجة تنير الدرب لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..
وليحمي الرب سيادة المطران بشار وردة الجزيل الاحترام لما له من نظرة ثاقبة لمعالجة هموم ومعاناة شعبه ، ومدافعا امينا لتطلعات شعبه وكنيسة يسوع المسيح له المجد ،خادما خدوما  في نشر تعاليم المسيح المحبة للسلام  بكل تواضع واباء.
تحية حب وتقدير لجميع احزابنا ومؤسساتنا الكلدانية السريانية الآشورية لمواقفها  الصريحة والواضحة والثابتة المنضوية في تجمع التنظيمات الكلدانيةالسريانية الآشورية التي اثبتت عن حق انها المدافع الامين لحقوق شعبنا  ، وانها حقا تستحق كل الثناء والتقدير التي سهرت في متابعة امور شعبنا في عنكاوا وفي كل مناطق تواجد شعبنا التي تطال يد التغيير الديمغرافي لها من اجل ايقافها .. 
تحية للجنود المجهولين في منظمات ومؤسسات شعبنا كافة في منظمات المجتمع المدني هذه المؤسسات  بجهودها  يمكن ان نرى شعبا متحضرا يطالب ويدافع عن احتياجاته  بشكل حضاري ومتمدن ..
ولا بد لنا ان نشكر جزيل الشكر والامتنان لموقعنا الاعلامي المتميز ( عنكاوا دوت كوم) ، هذا الموقع  الذي كان ومايزال يرفدنا ويتابع عن كثب كل قضايا شعبنا ، ولابد لنا  ان نشير بالبنان لأدارته ومندوبه  في عنكاوا وجميع مندوبيه لتغطيتهم الشاملة لمعاناة شعبنا ومطالبه في الوطن والمهجر ،  فالف تحية واحترام للموقع العزيز دوما عنكاوا دوت كوم .
67  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاستاذ حبيب تومي انصفوا الكلدان في رسالئكم للمسؤولين في: 17:32 01/02/2012
الاستاذ حبيب تومي انصفوا الكلدان في رسالئكم للمسؤولين
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

كنا نأمل من الاستاذ حبيب تومي والاخوة الاعزاء في الاتحاد العالمي للكلدان ان يتأملوا وان يضعوا نصب اعينهم اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري قبل الشروع في الكتابة ونشرها على صفحات الانترنيت وما هو الا نشر غسيل ليس الا ، وخاصة وشعبنا يمر بأصعب مرحلة تاريخية في حياته ،  ليس في العراق وحده بل في المنطقةكلها ... وان المتغيرات الاتية لا محال  بكل ما تحمل من نتائج سوف تمس وبشكل مباشر مستقبل شعبنا في المنطقه.

لقد دأب الأستاذ الفاضل حبيب تومي ، والذي كنت اتمنى عليه ان يقرا ما ينشر كما نقرأ  ما يكتبه ،  وخاصة رسالتي الاخيرة حول دعم شعبنا للمؤتمر القومي الذي دعى اليه تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ،  وقد ارسلت له وعلى عنوانه الالكيتروني نسخة من تلك المقالة، متمنيا منه ومن خلالها ان تكون هناك مبادرة منا ،  للكف عن تلك الرسائل السلبية والعمل على ايجاد صيغة لتوحيد خطابنا القومي ورص صفوفنا وان تتسع دائرة المشتركات والعمل على ايجاد حلول للنقاط الخلافية، ولكن يبدو ان الاستاذ حبيب تومي ليس لديه شيء يعمله من اجل شعبنا سوى الانتقاد ووضع العصى في الدواليب وكذلك كما يقولون اهل الرياضة افضل وسيلة للدفاع هو الهجوم،  وهنا الهجوم على كل عمل جماعي تتناوله مؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ...
لا اعلم ان كان الحبيب تومي يعلم او انه لا يريد ان يعلم،  بأن رسائله للمسؤولين وتضمينها بشكل متعمد تشويهات ومعلومات ليست صحيحه سوف تنطلي عليهم وعلى ابناء شعبنا،  وخاصة انه لا يخاطب ناس من المريخ..،  انه يخاطب ناس في تماس مع شعبنا، وان تلك المزاعم التي معظمها مكررة في رسائله وكتاباته لاتحتاج الى الكثير من الجهد لتفنيدها وتفنيد مقاصدها ، وعموما ارجو من الاستاذ تومي ان ينصف الكلدان بكتاباته وان يتقي الله بهم ، فشعبنا الاعزل ..نعم يحتاج الى مقالات دعم لا مقالات تدعوا للتشرذم وفقدان الامل واستنزاف جهود وكما يقول المثل العراقي (يثرد بصف الماعون ) ، وان من يريد ان يدافع عن قضية ما وخاصة قضية شعبه ،عليه ان يتعايش مع الجماهير ويسعى معهم ليلبي مطاليبهم وطموحاتهم ويجد حلول لمعاناتهم ، وان من يريد ان يدافع عن الكلدان عليه ان ييرهن ذلك بالعمل ، اين هي مواقفكم باتجاه الهجرة والتهجير والتغيير الديمغرافي موقفكم من الحكومة المحلية في محافظة نينوى بقطع التخصيصات الخدمية لسنة 2012 ، موقفكم من مطالب شعبنا في المطالبة بمنطقة الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى.. هذه الامور كلها تمس حياة ومستقبل شعبنا ومع هذا كله نتسائل ونسأل الاستاذ حبيب تومي عن اي كلدان تتحدث تم هضم حقوقهم من قبل  ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي تسمونهم برسائلكم بالاشوريين  !!؟؟
ان ما ينشره الاستاذ تومي والاخوة معه في الاتحاد العالمي في رسائلهم للمسؤوليين ومقالاتهم تتدعي ،  بأن جميع الكلدان الذين ينتمون الى الحركة الاشورية الديمقراطية هم متأشورين وان جميع الكلدان المنتمين والذين يعملون في مؤسسات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري هم متأشورين ايضا وان كل الذين ينتمون الى احزابنا القومية كالحزب الوطني الاشوري وحزب بيت نهرين الديمقراطي وحزب بيت نهرين وطني هم متأشورين  ايضا ، يعني مرتدين بنظركم ،  وان كان لديكم القوة لأقمتم عليهم الحد وتم قتلهم .!! هؤلاء الجزء الاول من الكلدان المتأشورين، اما  الجزء الثاني هم جميع الكلدان المنتمين للمجلس القومي الكلداني والمنبر الديمقراطي الكلداني فهؤلاء وحسب تقسيماتكم عملاء الاشوريين ،  لايشفع لهم لا المسيح له المجد  ولا كل القديسيين حتى لو اضاءوا الطريق بشموع وهاجه  من عنكاوا الى كاليفورنيا وميشيغان الامريكية ، كما فعل الاستاذ ضياء بطرس وزملائه في زيارتهم الاخيرة،  لكونهم كفروا بكلدانيتهم  حسب راي الاستاذ الفاضل حبيب تومي وزملائه في الاتحاد العالمي للكلدان  هؤلاء الذين  تيقنوا ان في الوحدة قوة وان على الجميع الاستماع لصوت الشعب الموحد والكف باللعب في تقسيم شعبنا وشرذمته واحترام خصوصية شعبنا بجميع تسمياته  ...
أذن من هم الكلدان في نظركم البقية الباقية  يا استاذنا الفاضل ...!!! هناك قسما اخر وقبل ذكرهم  لابد ان نعرج قليلا على رسائلكم الاخيرة..
في رسائلكم الاخيرة تتحاملون على الاخوة في زوعا بخصوص اشكالية الوقف المسيحي والديانات الاخرى،  وانا هنا لا اريد ان ادخل في هذا السجال .. ففي رسائلكم تدافعون وبكل قوة في تزكية الاستاذ رعد عمانوئيل  الشماع لهذا المنصب كونه كلداني وزميله الاخر متأشور ، وانتم با استاذي الفاضل تعلمون جيدا بأن الاستاذ رعد الشماع كان مرشحا لقائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  في انتخابات عام 2010 لمجلس النواب العراقي !! فنحن هنا نتسائل ان كان المجلس الشعبي الآشوري الآشوري الآشوري كما يحلو لكم ان تسمونوه قد رشحه ،  فلماذا بالله عليكم يتصدر الاستاذ رعد عمانوئيل الشماع قائمة المجلس الشعبي للانتخابات المذكورة في الدائرةالانتخابية في العاصمة بغداد ..!!؟ الا تحتاج تلك المواقف الى وقفه منكم ان كنتم فعلا تريدون للكلدانية  خيرا، كما ان دفاعكم لمرشح المجلس الشعبي الاستاذ الشماع يدحض نعتكم بآشورية الاحزاب وهضم حق الكلدان !؟ علما هناك امثلة كثيرة يمكن ان تساق بهذا المضمار ، لهذا فأن  حقيقة دفاعكم ، ليس حبا بسيادته ( ليس حبا بموسى ولكن كرها بفرعون ) ، ولكن فقط من اجل  توتير الاوضاع والعمل على جعل الانظار تتجه الى بعض الاشكالات الشكلية دون الاهتمام بمصير شعبنا في القضايا المصيرية التي يتعرض لها كل يوم في عراقنا العزيز ..!!
لنرجع للبقية الباقية ، ان كان كل الكلدان الذين ينتمون الى احزابنا القومية الكلدانية والآشورية التي تعمل على توحيد شعبنا كل بطريقته الخاصة ،  كلهم بنظركم متأشورين او عملاء فلم  يبقى في الساحة الا  قسمين لا ثالث ، وهم الاغلبية الصامتة وهذا ليس من حقك ولا من حقكم ولا من حقي ولا من حق اي حزب او مؤسسة تتحدث بأسمهم وينوب عنهم  لأنهم صامتين ، واما القسم الاخر والاخير هي شريحة من الكلدان الذين لا يؤمنون ابدا بأن الكلدان هم قومية بل هم عرب وهؤلاء حتى في الانتخابات الاخيرة صوتوا لتلك القوائم العروبية ( راجع فرز الاصوات في قرى سهل نينوى تللسقف وباطنايا  وتلكيف) فهل هؤلاء فقط هم كلدانيين اصلاء!!!!!، وارجو ومن كل قلبي ان لا تأخذنا العزة بالاثم ان نصطف مع هؤلاء الذين لا يريدون الخير لشعبنا  ..
ان من يؤمن او من يعيش في دولة ديمقراطية كالنرويج او الدنمارك او السويد او استراليا او امريكا  وغيرها من بلدان المهجر ، عليه ان يحترم اللعبة الديمقراطية واللعبة الديمقراطية لها قواعد في احترام حقوق  الفائزين في الدوائر الانتخابية، وعلينا الابتعاد في تخوينهم وان نعترف بتلك المعايير والتي من نتائجها هناك استحقاق انتخابي ومن ثم تسنم المسؤوليات الحكومية على  ضوء الاستحقاق الانتخابي ، وليس كما نمني النفس في تسليم المناصب الحكومية لأشخاص ليست لهم قاعدة جماهيرية ولا صوت انتخابي جماهيري  ، عليه يجدر بنا يامن تعز عليه قوميته وشعبه ان نعمل  جميعا ونبحث عن لغة حوار تجمعنا ، لا الى لغة عقيمة نخون هذا ونسقط ذاك، فكلنا كلدان وكلنا اشوريين وكلنا سريان اذا جعلنا هدفنا  حماية واسعاد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ... 
68  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لنعمل من اجل أنجاح مؤتمر يلبي طموحات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا) في: 17:02 22/01/2012
لنعمل من اجل أنجاح  مؤتمر يلبي طموحات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
 
عقد تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري اجتماعه الدوري في العشرين من كانون الثاني 2012 في عنكاوا/ اربيل ، واصدر التجمع في بيانا جملة من قرارات ، ومن  ابرز تلك القرارات هو تحديد موعد لعقد مؤتمرا قوميا لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري لتدراس اوضاعه في ظل الاوضاع الصعبة والمأساوية التي يعيشها شعبنا على الصعيدين الوطني والقومي ومستقبله في ظل التطورات الكبيرة والمصيرية التي يشهدها بلدنا العزيز العراق وكذلك البلدان المجاورة الذي يكون ابناء شعبنا احد الاركان الاساسية لتلك الشعوب في بلدانها ( سوريا ، تركيا ، ايران ، لبنان )، ففي الوقت الذي نثني على تلك الرؤيا التي تسعى لقرار جماعي يشترك فيه كل القوى التي تسعى في  حل معضلات شعبنا الآنية  والستراتيجية منها في مصير شعبنا،  علينا جميعا من احزاب ومؤسسات مجتمع مدني وشخصيات وطنية ومستقلة من ابناء شبعنا والتي  تهتم بمصير شعبنا ان تولي اهتماما واسعا وتسخر كل الجهود في انجاح اهداف المؤتمر والسعي من اجل توحيد كلمتنا على الصعيدين الشعبي والوطني عبر المشاركة الفعالة وطرح الافكار المتنورة والمعتدلة والتي تسعى الوصول بشعبنا الى شاطئ الأمان ، ولابد في هذه المناسبة ومن اجل الوصول لذلك المبتغى ان نتوجه بنداءنا  الى جميع الاساتذة الكتاب والصحفيين وكتاب الانترنيت في الكف في الكتابة والتراشق الاعلامي الذي يعيق او يضع شرخا دون مبرر في النيل من  الهدف المرتجى  في توحيد صفوف شعبنا  دون تشتيتها، وعلينا البحث عن المتشركات بين ابناء شعبنا السورايا أكثر من المختلف عليها ، وخاصة ما يمر به شعبنا من اوضاع مزرية في الوطن والحد من التصيد في مستنقعات الغير وجعلها بسمار جحا يدفع ابناء شعبنا فواتيرها في الشقاء والتهجير والهجرة القسرية ، كما يرجى من الجميع ان يضعوا قضية شعبنا وابناءنا العزل في الوطن نصب اعينهم حين يكتبون او بما يصرحون به للاعلام لما له من تأثير سلبي ونفسي على شعبنا في الوطن ، لذا يحدونا الامل من الجميع ومن مؤسساتنا الاعلامية العمل على نشر قيم التسامح وعدم التشهير والتنكيل والتهويل والتأويل والتجييش ورص البيانات والرسائل التي تجهد في التخندق والتمترس مع هذه الجهة او تلك من مؤسسات شعبنا سياسية كانت او دينية ، كما ان عملية تصفية الحسابات الشخصية عبر المنابر اياها تسيئ لشعبنا ولوحدته وتحط من مكانته امام ابناء شعبنا العراقي ومؤسساته بغض النظر من كان على حق او باطل !!!!، وان عملية  ان التراشق الانترنيتي المقرف والنشاز لما نقرأه يجب ان يوضع له حد عبر الانصات الى العقل والضمير دون الولولج في المستنقع الآسن.. 
وفي مناسبة انعقاد المؤتمر نتوجه لأحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بالتحية مقدما لكل خطوة تخدم ابناء شعبنا وتعمل على لملمة جراحه ونقول لهم
اولا - لابد ان تكون للمؤتمر رؤية ستراتيجية  تحليلية نقدية مستقبلية لما يتعرض له شعبنا وان يضعوا النقاط علىالحروف بكل المخاطر الحقيقية التي يتعرض لها شعبنا وبكل شفافية ودون انحياز الا لمصالح شعبنا العليا وان تكون مقرراته في مستوى الطموح والعمل على تطبيقه وتفعيله جماهيريا ، وان تكون للمؤتمر رؤية مستقبلية مستقله تخدم ابناء شعبنا دون المساس بكرامته واستقلاليته دون ان يكون تابعا لهذه الجهة او تلك وان تكون مصالح شعبنا العليا هي السبيل الوحيد الذي تتحرك بأتجاها مؤسسات شعبنا ، وان نكون مرنين في نفس الوقت في التعاطي مع حلفاء شعبنا والعمل على تنسيق المواقف وتفعليها من اجل مصلحة شعبنا العليا.
ثانيا – على جميع مؤسساتنا ان تعي اولا ، انها تتعاطى السياسة دون الرجوع الى بطون التاريخ في اختيار التسمية الذي يقبل التأويل وان نكون واقعيين في حسم موضوع التسمية ، فتسمية  الكلداني والسرياني والآشوري ليست من الاقداس بالوقت شعبنا يتضرع جوعا ومهجرها ومذموما ومذبوحا ومهانا ومنكلا به ، ان تلك التسميات هي تسميات نعتز بها جميعا وعلينا القبول بها دون الدخول في تفسيرات ومتاهات تضر ولا تنفع ،  تشرذم ولا توحد،  فالأسم الكلداني يساوي الاسم الآشوري وكذلك يساوي  الأسم السرياني... علينا استقراء الحاضر والمستقبل وعدم الدخول في متاهات الماضي الذي نجهله او حتى في احسن الاحوال حين نتعرف عن الحقيقة سوف تجابهنا حقيقة اخرى وهي بكل بساطة بأن مجموعة من  البشر تتدعي لنفسها هذا الاسم .. علينا ان نتعامل معه بكل احترام ، وهي ليست منه من احد،  فحقيقة الامر  كل التسميات الكلدانية السريانية الآشورية هي لشعب وقومية واحدة فمن اجل النهوض بهذا الشعب مهما كانت تسميته علينا الاقرار والاعتزاز بابناء شعبه ولندع التاريخ وذوي الاختصاص بما يقررون .
ثالثا -  ان مشاركة وحضور المؤتمر ان لا تكون بشروط مسبقة ، فالمؤتمر هو للجميع ، على ان يكون هدف الجمع المشارك هو توحيد ورص الصفوف لا تشرذمها ، والأ ما فائدة المشاركة والحضور من المؤتمر أصلا...
رابعا - القبول بالتسمية السياسية التوافقية مؤقتا الكلدانية السريانية الآشورية او الشعب السورايا او اي اسم موحدا لا مقسما ، فعلى على المؤتمر بعدم السماح في تقطيع اوصال ابناء شعبنا بتقسيمه الى كلداني وسرياني وآشوري ، فكما ذكرنا بوجوب احترام اسمائنا القومية بشكل واضح وصريح دون الدخول بشروحات تاريخية لا تغني ولا تسمن،  علينا ان تعترف بان اسم الكلدانية هو اسم قومي لشعبنا وكذلك الامر للاشورية والسريانية ايضا ، لذلك علينا التفريق بين الاعتزاز باسماء شعبنا القومية وعدم المساس بوحدة شعبنا ، علينا  ان نتسامى ونقطع شوطا في البحث عن هموم ومستقبل شعبنا الذي هو قاب قوسين او ادنى، وان  التسمية التوافقية هي ليست المطاف الاخير، فالمطاف الاخير هو مصير شعبنا اكثر من اسمه ، فكثير من الشعوب تغيرت اسماءها والكثير من الشعوب اندمجت مع شعوب اخرى لتكون دولة بعيدة عن اسمها القومي بعيدة عن التطرف والانفراد وتهميش اي فرد في مجتمعها الجديد وهذا يعبر عن ديناميكية الشعوب وحبها للتجدد والابداع والبقاء دون الركون للماضي وبكاءه على تاريخه التليد...
خامسا-  علينا ان نولي اهتمام كبير، بأبناء شعبنا في الدول المجاورة اصحاب الارض هناك ، وان تكون لنا اعلى المستويات من التنسيق  من اجل الدفاع عن مصالح شعبنا الواحد ، وان تكون لنا نظرة مستقبلية في توحيد ورص صفوف شعبنا  في تلك الدول من اجل تجذيره  في تلك البلدان ، وان يكون المستقبل لتوحيد الجهود في خلق كيان يحمي مصالح شعبنا ، وهنا لابد لنا ان نتحلى بمرونة في التسمية حسب تلك الدول وخصوصية شعبنا في تلك البلدان ...
سادسا-  بقدر ما هو مرجو من المؤتمر بالانفتاح والشفافية على جميع ابناء شعبنا  ومؤسساته،  يجب ايلاء قدر كبير وحرص شديد بعدم قبول اي تطرف او تعصب من اي جهة آشورية كانت ام كلدانية بحيث تحاول ان تفرض طروحاتها او تشاكس او تعرقل أعمال المؤتمر ، وان لا يكون المؤتمر سوق عكاظ او مهرجان شعري لهذه الجهة او تلك....
ثامنا واخيرا -  على تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية ،  والذي حدد انعقاد المؤتمر بعد ستة اشهر،  ان ينتخب لجنة تحضيرية للقيام في الاعداد والتحضير للمؤتمر،  ان تكون اعضاء اللجنة التحصيرية غير مقتصرة على الاحزاب والمؤسسات المنضوية للتجمع،  بل يؤمل ان تنفتح على القوى والشخصيات الوطنية والقومية  المعتدلة من ابناء شعبنا لتحقيق الهدف المنشود في توحيد ومشاركة وتفعيل كل الجهود لأنجاح المؤتمر ...
 نتمنى للمؤتمر مقدما  النجاح والتوفيق خدمة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ( سورايا ) وان يكون اللبنة التي توحد قوى شعبنا في الحد من معاناته والحد من الهجرة وضياعه في العالم المجهول ورسم مستقبله ومستقبل ابناءه في وطن الاباء والاجداد.
69  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كيف سنحمي المسيحيين في كوردستان العراق ؟؟ في: 12:44 08/12/2011
كيف سنحمي المسيحيين في  كوردستان العراق  ؟؟

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

استقبلت الجهات الدولية والمنظمات العالمية والمحلية المهتمة بالشأن حقوق الانسان والاقليات بأمتعاض واستنكار شديدين لما تعرض له شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي والاخوة الأيزديين في اقليم كوردستان العراق، وقد تكون الجريمة التي اقترفها الظلاميون يوم الجمعة الماضية في 2/12/2011 ، هي الاولى في كوردستان ، حيث بالرغم ما تعرض له شعبنا منذ سقوط النظام البائد 2003 ، لم تكن تلك الجرائم بهذا الشكل من التنظيم  الدقيق ولم تكن تلك الاعمال الاجرامية بسبب محلات المشروبات الكحولية كما يشاع ، بل كانت غطاءا لتنفيذ اعمالهم الدنيئة مع العلم ان تلك المحلات مرخصة قانونا.
 ان ما جرى في محافظة دهوك واقضيتها ونواحيها ومناطق اخرى في الاقليم  ليست كما يريد ان يصورها البعض بانهم مجموعة من الشبان بعمر 15- 20 سنة تجاوزوا على  القانون في غياب الشرطة !! والا لما كان رد الاستاذ  مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان ردا سريعا بزيارته لموقع الحدث والوقوف الى جانب شعبنا متضامنا معه ، بما اقترفته ايدي العصابات المجرمة ضد ابناء شعبنا ، وقد استقبل بارتياح كبير قوله المأثور بأنه  سوف يدافع عن المسيحيين حتى وان اضطرلحمل السلاح ثانية ، كانت وقع كلماته كفيلة في تهدئه مخاوف ابناء شعبنا والايزيدين في اقليم كوردستان وكذلك كان لها صدى ايجابيا على ابناء شعبنا في المهجر ، كما انها تعد رسالة قوية للأرهابيين الذين يحاولون بائسين في زرع الفتنة وخلق صدع بالعلاقات الاخوية بين شعبينا الكلداني السرياني الاشوري والكوردي المناضل .
ان العيش المشترك والمتآخي بين القوميات يحتاج الى تأسيس مجتمع مدني مؤسساتي يساهم في صنع القرار ، فالمجتمع المدني الذي يعيش بوئام وتأخي لا يأتي من ازدياد في اعداد رجال الامن والشرطة بشكل مكثف لحماية مناطق تواجد المسيحيين والايزديين ودور عبادتهم ونشاطاتهم التجارية، فنحن لسنا مستوطنين جدد ان تحمى مناطقنا وبلداتنا ودور عبادتنا بالسلاح !،  بل تقع مسؤولية الحكومة في ردع الارهابين ومخططاتهم عبر نشر مفاهيم حقوق الانسان والتسامح الديني ونبذ العنصرية وازالة اسباب الاحتقان.
ان استخفاف العمل الاجرامي الذي جرى يوم الجمعة في زاخو والمناطق الاخرى في اقليم كوردستان  عبر بعض وسائل الاعلام الذي يتحدث عن شباب طائش  بعمر 15-20 سنة ، فان كانت تلك هي الحقيقة فانها طامة كبرى ، فتلك الاعمار ولدت في زمن كانت كوردستان محررة من حكم النظام العراقي السابق ، ومن المفروض ان يتميز شباب كوردستان التواق للحرية بعد الفترة المظلمة الى ثقافة الاعتدال بعيدا عن حكم الديكتاتورية منذ  عشرين سنة وعقد تقريبا من العراق الجديد ، كما ان ما قدمه  الشعب الكوردي المناضل من تضحيات جدير به ان يكون صاحب الخطوة الاولى في عراقنا الجديد ان ينشر قيم  التسامح وتكريس احترام الآخر الشريك بالوطن ، وبات واضحا ان غياب وعدم ممارسة قيم  التسامح ونبذ العنصرية بين ابناء الشعب الواحد هي الاخرى كفيلة ان نشاهد مرة اخرى مثل هكذا عمليات اجرامية تتكرر مستقبلا.
ان من يتأمل ما يجري في العراق وفي كوردستان من جرائم ضد شعبنا والاقليات من مكونات الشعب العراقي سيستنتج الى حقيقة مفادها ان ما يتعرض له شعبنا والاقليات من اجحاف كانت تأتي دوما  موازية بما يتعرض له شعبنا والاقليات من اجحاف في المشهد السياسي وغيابه في المشاركة السياسية في البلد ، حيث تستغله تلك المنظمات الارهابية المتطرفة في نشر ثقافة الموت بين ابناء شعبنا ، فعمليات التهجير لم تكن ان تحصل في جنوب العراق ووسطه وفي العاصمة بغداد  والموصل ان كانت الحكومة في بغداد  تساوي بين ابناء الشعب الواحد وتعتمد اساس المواطنة في بناء الدولة وان كانت تبتعد عن  الطائفية والمحاصصة ومحاسبة الفساد ، كما ان عدم منح حقوق الاقليات ومحاولة تغييهم من خلال  تقليص الكوتا وفق المادة 50 والتي جاءت بموافقة كل الكتل الكبيرة العربية والكوردية والاسلامية ، جعلت قوى الارهاب ان تتمادى  بالامعان في تهجير وقتل وترويع ابناء شعبنا في جنوب العراق ووسطه والموصل دون حسيب ولا رقيب وقد شكلت الكثير من اللجان وقيدت كل النتائج ضد مجهول !!!!، هذا في العراق اما في كوردستان العراق يبدو ان المشهد نفسه تقريبا ،  فقد تم خلال الاسابيع القليلة الماضية رفض الكوتا المخصصة لابناء شعبنا لمجالس الاقضية والنواحي في اقليم كوردستان من قبل برلمان كوردستان زيادة في التهميش لدور ابناء شعبنا في الحياة السياسية والاجتماعية في كوردستان العراق.
ان سوء تقدير برلمان كوردستان لما يعاني شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من اجندة داخلية وخارجية الذي يتعرض لابشع موجة من اجل قلع جذورة في الوطن وكوردستان العراق وعمليات التغيير الديمغرافي التي تطال مناطقنا جعلت المجموعة الارهابية تستلم رسالة سلبية بامكانية العبث في الحلقة المهمشة والضعيفة الا وهي شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي والايزديين ، ويخطأ من يحاول تقليل شأن ما حدث من جرم على ايدي تلك العصابات في ذلك اليوم الاسود ،  بأنها مجرد عمليات ارهابية بمعزل ما يحدث لنا من تهميش في الحياة السياسية واهمال مناطق تواجدنا، حيث انها بالتأكيد ليست مترابطة من حيث التنسيق بين البرلمان وتلك المجموعات الارهابية ، ولكنها قطعا تتقاطع في الهدف في نهاية المطاف تارة في التهجير وتارة اخرى في التهميش ، تارة في ان نكون بلا هوية او نكون ابناء الذمة لكي ندفع الجزية كل الطرق تدفع ابناء شعبنا اما الى الهجرة او العزوف في الاهتمام بالحياة السياسية التي يمر بها الوطن ليصبح غريبا في وطنه ومن ثم تكون هجرته طوق نجاة له و لعائلته ومن بعدها يحتفل العراق باسره بأفراغه من مكونه  .
ان العصابات الارهابية لا تستقوي على فعل الجرائم الدنيئة بحق المجتمع  وخاصة ضد شعبنا ما لم تكن تعلم بانها سوف تنجو من وجه العدالة او على الاقل بأنهم سوف يفلتون من العقاب ، لعلمها بأن الكثير من اللجان شكلت في السابق وقيدت ضد مجهول في عراقنا الجديد، ولكن بالرغم من كل ذلك لنا الامل الكبير بأن السيد رئيس اقليم كوردستان سوف يتابع سير اعمال اللجنة والكشف عن المجرمين ومحاسبتهم ، وقد طمأن سيادته شعبنا المسيحي والايزديين والمجتمع الدولي بتحقيق الامن بالمنطقة ، الا ان تلك الطمأنينة ستأخذ طريقها لقلوب شعبنا الاعزل اذا اتبعتها سلسلة من الخطوات المهمة  من اجل تجذير ابناء شعبنا في مناطق تواجده في اقليم كوردستان وان سلسلة الخطوات كفيلة لتعزيز الثقة كمواطن يتساوى مع ابناء الاقليم بالحقوق والواجبات ومن تلك السلسلة هي .. .....
اولا :  الم يحن بعد اوان غلق ملف التجاوزات على اراضي وممتلكات شعبنا المتبقية  من قبل بعض المتجاوزين  الكورد في محافظة دهوك؟؟
 ثانيا:  متى يتم  تطوير قرى ومدن شعبنا اسوة بمناطق الاخرى من  كوردستان فمعدلات الهجرة في ازدياد من مناطق تواجده في اقليم كردستان ليس بسبب الحالة الامنيةالتي كانت مستقرة قبل جريمة الجمعة 2/12 وانما بسبب الاهمال وعدم انعاش مناطق شعبنا وتوفير مستلزمات الحياة كالعمل وحماية الفلاح  والطبابة وخدمات اخرى، فعلى سبيل المثال قرية فيشخابور هذه القرية الجميلة والتي تقع على المثلث العراقي التركي السوري تتمتع بمناظر خلابة ويستخرج منها النفظ يستخدم منه في الاقليم ومنه يصدر الى الخارج وفيشخابور تحتضن نهر دجلة ومع هذا ليس لديها مياه شرب صافي !! وان معظم او اغلب  العمال الذين يشتغلون في قطاع  استخراج النفظ  في فيشخابور ليسوا من اهالي المنطقة وهناك بطالة متفشية بين ابناء المنطقة من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ..لماذا ؟؟ وكيف لايهاجر شعبنا ؟؟  نترك الجواب للمسؤليين في اقليم كوردستان العراق ؟؟
ثالثا : تم اقرار برلمان كوردستان والذي من المفروض انه يمثل شعب كوردستان بكل قومياته ان يراعي تمثيل شعبنا في مجالس اقضيته ونواحيه الا انه وبالرغم من معرفته الجيدة ان تمثيل شعبنا ستكون معدومة بعدم وجود (الكوتا) ومع هذا قرر البرلمان الغاء الكوتا،  وبالرغم من ان تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية قد رفع رسالة لرئيس اقليم كوردستان الاستاذ مسعود البرزاني يطلب فيها بعدم المصادقة عليها ، فهل ياترى مكتوب على شعبنا ان يحيى وتمنح حقوقه  على شكل مكرمات ومنح وليس على اساس المواطنة والمشاركة السياسية في بناء اقليم كوردستان والعراق مع جميع مكونات الشعب العراقي.؟
رابعا:  الملاحظ ان حكومة كوردستان وكذلك العراقية تجتمع مع ممثلي شعبنا  فقط  عندما تحل علينا كارثة كجرائم ( مجزرة كنيسة سيدة النجاة ، تفجير باصات الطلبة ، اختطاف واستشهاد رئيس اساقفة الموصل الشهيد فرج رحو ...الخ ) والتي نتعرض لها بين الحين والاخر ، والغرض من تلك اللقاءات هو تعزيتنا وتطييب خاطرنا  ( تعيشون وتاكلون غيرها ) .. ان اس الشراكة في الوطن ان تجتمع حكومة كوردستان والعراق مع ممثلي شعبنا من اجل ايجاد حل لهموم ومعاناة شعبنا واقرار حقوقه المشروعة في الاقليم وعراقنا الجديد ، لا ان تكون اللقاءات في المناسبات الرسمية والمجاملات لغرض الدعاية الاعلامية ...
خامسا:  ضبابية موقف حكومة كوردستان حول التغييرات الديمغرافية  في مناطق تواجدنا فالذي يحصل اليوم من تغيير ديمغرافي لمدينة عنكاوا ، يرفضه شعبنا في عنكاوا وكذلك جميع المؤسسات الدينية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني لما يشكل الى تغيير ديمغرافي للمدينة ، الا انه ولحد الان لم يتم الغاء قرار "المجمع السكاني" او تحويله الى مشروع اقتصادي يخدم ابناء المنطقة ويبدو لحد الان لاتلقى تلك المعارضة من ابناء شعبنا اذان صاغية  عند الاخر !!..
سادسا: ضرورة مراعاة تاريخ شعبنا في المناهج الدراسية واحترام مشاعرنا  وخاصة ان شعبينا كانوا ضحية للمؤامرات الاجنبية  في المنطقة، وعليه وعلينا جميعا  ان نتعامل مع التاريخ من اجل ترسيخ  روح التسامح ، لا ان نزيد الاحتقان وان نستحضر التاريخ من اجل ترسيخ شرخ في حياة شعبنا الذي خاض النضال معا في جبال كوردستان من اجل حريته ومستقبل اطفاله في الحياة الكريمة ...

 لذا نرى ان معالجة الاوضاع  تأتي في المزيد من محاولة تفهم مشاكل ومعاناة شعبنا وحلها من اجل ازدهار كوردستان وليكون نموذجا في العراق والشرق ، اقليما مزدهرا يعتني بالبشر قبل الحجر ليكون صخرة صلدة لبناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد.
70  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / رد: المنطمات و الاحزاب و الشخصيات تستنكر الاعتداءات الاجرامية على ممتلكات المسيحيين و اليزيديين في زاخو في: 11:31 03/12/2011
الى انظار الرأي العام ....المسيحيين في كوردستان العراق في خطر  والحكومة عازجة عن حمايتهم !!!

تناقلت الاخبار من محافظة دهوك واقضيتها ونواحيها وبعد صلاة الجمعة يوم امس  2/12/2011 قيام مجوعات بربرية  في  التطاول وتهديد حياة ابناء محافظة دهوك من  المسيحيين والاخوة الايزيديين وحرق ونهب ممتلكاتهم من محلات تجارية وسياحية تحت غطاء الحد من بيع المشروبات الكحولية وغلق صالونات الحلاقة والمساج ،  وكانت العمليات الاجرامية  الهمجية لتلك القطعان بشكل مدروس ،حيث احرقت واضرمت النار فقط بالمحلات والمخازن التي تعود  اصحابها لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ومن الاخوة الايزيديين ايضا، مع العلم ،كل هذا حدث امام مرمى  ومسمع السلطات الامنية لأقليم كوردستان العراق ولم  تحرك ساكنا،  سوى انها وعدت بانها سوف تشكل لجنة تحقيق للكشف عن المتورطين في تلك العمليات الاجرامية ومحاسبتهم .
اننا في الوقت الذي ندين تلك الجرائم الوحشية التي يتعرض لها شعبنا على يد المتطرفين في كوردستان العراق في وضح النهار، نحمل  حكومة اقليم كوردستان العراق مسؤولية التدهور الحاصل ضد مواطني شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الاعزل وعليها ان تتحمل مسؤوليتها الدستورية لحماية المواطن من اي ملة او قومية او مذهب في كوردستان العراق ، كما اننا قد صدمنا بخيبة امل ان يتم التعامل مع ابناء شعبنا من قتل وترويع دون التدخل الفوري والسريع من قبل حكومة كوردستان العراق !! ..
كما نلفت انظار الرأي العام العالمي والمحلي وحكومة كوردستان الموقرة ، ان تلك الجرائم التي حدثت وسوف تحدث ( لاسامح الله ) لم تأتي وليدة الصدفة ليوم الجمعة من يوم امس بل هي حصيلة عمل متراكم من قبل تلك الجماعات الارهابية لتنفيذ جريمتهم ذات الاجندة الخارجية والداخلية منها في افراغ المنطقة باسرها من المسحيين وان عمليات القتل والترويع الذي يعيشها شعبنا الأعزل دون مراقبة تلك الامور التي تمس حياة المواطن وكرامته ،  لم تكن سرية ومباغتة للسلطات المحلية ،بل انها  جاءت ملازمة ومتزامنة  مع قرار برلمان كوردستان العراق في الغاء الكوتا لأبناء شعبنا الذي يعد تقويض للمشاركة السياسية لأبناء شعبنا في الانتخابات القادمة  في اقليم كوردستان العراق  ، بالاضافة الى  تطاول البعض من المتنفذين في بناء مئات الشقق السكنية التي لا تحتاجها ناحية عنكاوا ، والتي اعترض عليها جميع فئات الشعب من مؤسسات دينية ومجتمع مدني  وشعبنا في عنكاوا على هذا التغيير الديمغرافي لمناطق شعبنا في  ناحية عنكاوا بأقليم كوردستان،  تعد مخيبة للامال  وضد سياسة اقليم كوردستان المعلنة في حماية الاقليات في كوردستان العراق .
اننا في الوقت الذي نؤكد وقوف شعبنا الكلداني السرياني الآشوري مع حقوق الشعب الكوردي المناضل وتطلعاته المشروعة والذي دفع  الالاف التضحيات من خيرة شبابه وعوائله ايام النضال ضد الدكتاتورية البائدة  وجراء ذلك تم تدمير مئات القرى لشعبنا في محافظة دهوك بالذات ، نتطلع لموقف حازم وحاسم في الحد من تلك  التطاولات والتجاوزات التي يتعرض لها ابناء شعبنا  في اقليم كوردستان العراق والعمل على تعويض المتضريين من اصحاب الممتلكات والمحلات التجارية ، كما نطالب كاكه مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان الموقر ، بعدم تمرير قرار برلمان كوردستان الذي يدعو برفض (الكوتا) لشعبنا في الانتخابات القادمة، حيث حرماننا  من المشاركة السياسية ليست رسالة سلبية لتلك القطعان الاجرامية للامعان في  تنفيذ المزيد من مخططاتهم العدوانية ضد ابناء شعنبا، بل انها تجعل مصداقية حكومة اقليم كوردستان العراق  في احترامها لحقوق الانسان والاقليات ومشاركتهم السياسية في محك وفي محل الشك وهذا ما لا نرضاه لأقليم كوردستان ، حيث نريده ان يكون  نموذجا للمثل الديمقراطية وترسيخ قيم التسامح ونبذ العنصرية  في المنطقة ..
لتتحمل حكومة اقليم كوردستان والعراق مسؤولية حماية مواطنيها من المجموعات الارهابية التي تعمل في وضح النهار دون ان تطال يد القانون والسلطة لجرائمها التي ترتكبها ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في كوردستان العراق 
لنرفع صوتنا  ، من اجل التضامن مع ابناء  شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي الاعزل في اقليم كوردستان وحث السلطات في تحمل مسؤولياتها الدستورية بحماية مواطنيها من اصحاب الديانات والمذاهب الغير مسلمة.
لمشاهدات بعض الجرائم التي اقترفت ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي والاخوة الايزديين بعد صلاة الجمعة ليوم امس  ،  بأمكانكم مشاهدتها بشكل موثق على الراط التالي... 
 
http://www.ankawa.org/vshare/view/2731/sotena-cehe-mesaje/

المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
درسدن، 3/12/2011
71  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / المنطمات و الاحزاب و الشخصيات تستنكر الاعتداءات الاجرامية على ممتلكات المسيحيين و اليزيديين في زاخو في: 11:30 03/12/2011
منظمة الدفاع عن حقوق الانسان في المانيا
نطالب حكومة الإقليم بالتحرك الفوري لوضع حد لهذه الممارسات وحماية وتعويض المواطنين الذين تضرروا..
Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im Irak
Deutschland ( OMRIK) e.V.
Tel: 01733507353 E-mail:omrik@hotmail.de
منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق- ألمانيا- اومريك
 بيان..
تابعنا بقلق كبير أخبار الهجوم السافر الذي استهدف المحلات التجارية ومحلات الحلاقة ودور المسَاج والفنادق والمطاعم التي تعود للمواطنين الإيزيديين والمسيحيين في محافظة دهوك واقضيتها زاخو وشيوز وسميل من قبل الإسلاميين المتطرفين بعد صلاة الجمعة يوم أمس، والتي أسفرت عن حرق وتدمير ممتلكاتهم  وإصابات تجاوزت الخمسين وسط غياب كامل لأجهزة الأمن التي لم تتدخل إلا بعد أن أجهز المتطرفون على جميع المحلات وفق خطة منظمة بدأت بالتحريض في الجوامع ساهم فيها الخطباء أعقبها توجيه جموع  الشبيبة التي لا يتجاوز أعمارهم عن العشرين عاماً نحو الأهداف المحددة مسبقاً من المخططين للجريمة وهكذا بات المشهد في أكثر من موقع وسط تكبير وتهليل من قبل إسلامويين يقتحمون المواقع ليحرقوها.. وهذه ليست الحالة الأولى التي يمارس فيها المتطرفون في كوردستان العراق  أساليبهم العدوانية بحق غير المسلمين ويستهدفونهم وسبقها حالات من التجاوزات الخطيرة في العديد من مدن كوردستان  ابتداء من السليمانية ومروراً بالشيخان ودهوك و زاخو مما يتطلب من سلطات الإقليم ان تتحمل مسئوليتها الدستورية في حماية المواطنين ولجم المتطرفين ومعاقبتهم ومنع تكرارها..
إننا في الوقت الذي ندين فيه هذه الممارسات الإجرامية بحق مكونات هامة من أبناء شعبنا العراقي من قبل المتطرفين الإسلاميين في كوردستان العراق  ومن يقف خلفهم في التخطيط والتنظيم لهذه الممارسات الإجرامية البشعة التي تسعى لإفراغ المنطقة من سكانها عبر هذه الأساليب الدنيئة ..
نطالب حكومة الإقليم بالتحرك الفوري لوضع حد لهذه الممارسات وحماية وتعويض المواطنين الذين تضرروا..
كما نطالب الأحزاب والمؤسسات الإسلامية في كوردستان  والعراق بتحمل مسؤوليتها الأخلاقية وإدانة المتطرفين ولجمهم..
منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق- ألمانيا ( اومريك)..
3/12/2011

72  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / نداء.. الى انظار الحكومة العراقية والرأي العام ....حماية البيئة والبشر في سهل نينوى مسؤولية وطنية وأ في: 13:25 24/11/2011
نداء.. الى انظار الحكومة العراقية والرأي العام ....حماية البيئة والبشر في سهل نينوى مسؤولية وطنية وأنسانية

وجه المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا نداءا للرأي العام العراقي والعالمي وللحكومة العراقية شدد فيها ، ضرورة  ان تلعب الحكومة العراقية والمجتمع الدولي دورا في حماية بيئة سهل نينوى  والحد من نزيف الهجرة والتغيير الديمغرافي الذي يتعرض له سهل نينوى حيث يقطنه نسيج من القوميات المتآخية من الايزديين والشبك والشعب الكلداني السرياني الآشوري ، حيث يتعرض الى اهمال متعمد في تقديم الخدمات وحرمانهم من التخصيصات البلدية لميزانية 2012 واليكم نص الرسالة

الى انظار الحكومة العراقية الموقرة
معالي وزير البيئة سركون لازار صليوا الموقر   
الرأي العام العراقي ..الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية المستقلة  المحترمين
الرأي العام العالمي
الاتحاد الاوربي .بروكسل
حكومة وبرلمان جمهورية المانيا الاتحادية

السلام عليكم  جميعا ،
دأبت الحكومة المحلية لمحافظة نينوى في السنين الاخيرة الامعان في الاهمال  المتعمد لمناطق سهل نينوى التي تقطنها قوميات واثنيات عريقة بعمق التاريخ العراقي وحضارته من الاخوة الايزيديين والشبك وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري،  فبالرغم ما يتعرض له شعبنا في تلك المناطق من اوضاع امنية غير مستقرة حيث يصعب على ابناء شعبنا حتى ممارسة اعمالهم اليومية ومراجعاتهم للدوائر الرسمية في مركز المحاقظة من الخوف والذعر الذي غرسته تلك الاعمال الوجشية والاجرامية التي تعمل بوضح النهار ولا تطالها سلطة القانون عابثة بمقدرات شعبنا في سهل نينوى ، من جانب آخر تتعرض البيئة في سهل نينوى الى اهمال متعمد واستمرارا لتلك الممارسة ضد ابناء المنطقة اقرت محافظة نينوى بحرمان المنطقة من التخصيصات الخدمية لميزانية 2012 ، والتي ستؤثر بشكل سليي على البيئة وعلى ابناء شعبنا في قضاء تلكيف ونواحيه الادارية  ، وان ماتقوم به السلطة المحلية وامام انظار الحكومة العراقية من اجحاف لمناطق شعبنا تؤكد مخاوفنا على مصيرنا المحتوم في تهجيرنا بشتى الطرق ومنها محاربتنا حتى في الخدمات الاحتياجية والتي تعد من ضرورات الحياة والتي تمس حياة المواطن بشكل مباشر ، وبات معروفا لأنظاركم وللراي العام ان تلك السياسة المتبعة لها خلفية سياسية وهذا ما يؤكده ايضا السيد قائممقام قضاء تلكيف المهندس باسم بلو حسب ماصرح به لموقع لموقع (عنكاوا دوت كوم) الاعلامي (الرابط ادناه للاطلاع على اللقاء الصحفي )، كما وكان لمسؤول مكتب المجلس الشعبي الذي زار السيد بلو ورئيس المجلس البلدي لقضاء تلكيف  السيد بشار كيكي  بتاريخ 3/10 /2011 الشهر الماضي وكان الحديث منصب على التخصيصات المالية ومشاكل الواقع الخدمي التي تعيشه قضاء تلكيف ، وقد عبر من خلال الزيارة الميدانية والمعايشة مع ابناء شعبنا على حجم المعاناة ومطالب شعبنا وما تتعرض له مناطقنا التاريخية في سهل نينوى من اهمال (الرابط ادناه للاطلاع على المقالة والتي كانت بعنوان " استحداث محافظة في سهل نينوى اجندة كوردية"  .
اننا في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا ،  نتطلع الى حكومة جمهورية العراق وبرلمانها الموقر بأن يتحملا  مسؤولياتهم  التاريخية في حماية ابناء الشعب العراقي ومنهم شعبنا في سهل نينوى من خلال تقديم الخدمات الاساسية التي تمس حياة المواطن ، وان حرمانه من تلك الخدمات هي من الاسباب الرئيسية التي يراهن عليها الارهاب في المنطقة على قلع جذور "الاقليات" المتاخية في عراقنا العزيز ، ونعلم سيادتكم ، يساورنا القلق بل تؤكد مخاوفنا وما ذهبنا اليه سابقا حول اوضاع شعبنا في العراق ، بأن انعدام الخدمات وحرمان المنطقة من التخصيصات المالية  لميزانية 2012 تأتي متلازمة ومواكبة مع التغيير الديمغرافي الذي يحصل في المنطقة عبر اجندات داخلية وخارجية معروفة لسيادتكم ، والتي تجعل من هجرة ابناء المنطقة ومنهم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري واقع حال لقلع جذورنا من ارض الاباء والاجداد ، اضافة للكثير من الحريات المقيدة التي اندست في المجتمع في الاونة الاخيرة  والتي هي تعارض الدستور الذي خرجنا جميعا للتصويت عليه ومواده التشريعية  في مدنية المجتمع واساس التعايش السلمي بين ابناء الشعب الواحد ضمن جمهورية العراق الاتحادية حسب ماجاء في وثيقة العقد الاجتماعي  ....
ايها السيدات والسادة ،
في الوقت ،  كان من المفروض ان تزيد السلطة المحلية في محافظة نينوى من الميزانية المخصصة لسهل نينوى  لا تعمل على  حرمانها من تلك التخصيصات وهي حقوق وليست منة من احد ، في الوقت ذاته تعلن السلطة المحلية في محافظة نينوى عبر قنواتها الاعلامية وعبر لقاءاتها ،  انها تعمل من اجل مصلحة المواطن في المحافظة وانها متشبثة بالمواطن المسيحي من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لأنه جزءا من الهوية العراقية حسب ما تروجه  في الاعلام واللقاءات الاخيرة لوفد محافظة نينوى لبعض الدول الاوربية ، وفي هذه المناسبة ليطلع الرأي العام العالمي وخاصة دول الاتحاد الاوربي التي استقبلت وفد المحافظة وعلاقتها بالمواطن في سهل نينوى ومنها قضاء تلكيف  بسياسة السلطة المحلية في محافظة نينوى ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبأتجاه  الاخوة الايزيديين والشبك في المنطقة  في حرمانهم من الخدمات الاساسية في حياة الانسان التي كفلها الدستور العراقي ومواثيق الامم المتحدة ومبادي حقوق الانسان التي يعد العراق عضوا  اصيلا في المنظمة الاممية .
لترفع الاصوات من اجل الحد من معاناة شعبنا في سهل نينوى واعادة النظر في التخصيصات المالية لميزانية 2012 من اجل خدمات افضل وبيئة نظيفة تصان فيها كرامة الانسان .
ونؤكد مرة اخرى ان استحداث محافظة في سهل نينوى لمكوناته من الاخوة الايزيديين والشبك وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري على اساس جغرافي اقتصادي هو الكفيل الوحيد الذي يعمل على تطويرالمنطقة والحد من معاناة المنطقة في  جميع النواحي   في ظل التصرفات اللامسؤولة من قبل السلطة المحلية باتجاه ابناء سهل نينوى  .
لندعم شعبنا في سهل نينوى وقضاء تلكيف ونرفع رايات التضامن لأبناء شعبنا العزل، ونشد العزم على موآزرة  السيد باسم بلو قائممقام تلكيف والسيد بشار كيكي رئيس المجلس البلدي واعضاء المجلس البلدي في قضاء تلكيف الموقرين ، ولنتوجه لهم  برسائل صادقة ومتضامنه بالواجب الانساني النبيل الذي يقدمونه خدمة لشعبنا بكل مكوناته في سهل نينوى وعلى وجه الخصوص قضاء تكليف بنواحيه وقصباته العزيزة .

المجلس الشعبي  الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
درسدن –المانيا 24/11/2011

 
الرابط لقاء مع المهندس باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف حول حرمان القضاء تخصيصات عام 2012
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,545157.msg5412293.html#msg5412293


استحداث محافظة في سهل نينوى اجندة كوردية
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,544041.0.html
73  اجتماعيات / التعازي / صلاة الاربعين على راحة المرحومة تريزة موشي هرمز في العراق والمانيا وامريكا في: 22:27 18/11/2011
صلاة الاربعين على راحة المرحومة تريزة موشي هرمز
في العراق والمانيا وامريكا

كامل زومايا /المانيا
بسم الأب والأبن والروح القدس الإله الواحد آمين
من امن بي وان مــات فسيحيـــا

ستقام صلاة الأربعين على روح المرحومة تريزة موشي هرمز (أم يوسف )
في يوم الأحد  المصادف 27/11/2011  
في العراق والمانيا وامريكا وتقبل التعازي على العناوين التالية  :-

تلكيف / العراق /  ابنتها كميلة زومايا  
قداس وصلاة على راحة المرحومة تريزة موشي هرمز  في كينسة مارت شموني وتقبل التعازي في دار ابنتها كميلة زومايا في قضاء تلكيف / ننيوى

المانيا / درسدن/ ابنائها  موفق وكامل زومايا
قداس وصلاة في كنيسة سانت انتونيوس الساعة العاشرة صباحا وتقبل التعازي في قاعة الكنيسة
من الساعة11.00 – 15.00
وعلى العنوان التالي :-
St.Antonius-Kirche
Bünaustr.10
01159 Dresden
Tel.01733507353

المانيا /  ماينز/ حفيدها مازن موفق زومايا

قداس وصلاة في كنيسة موم باخ(Mombach) الساعةالحادية عشر وتقبل التعازي
 من الساعة 12.00- 15.00
وعلى العنوان التالي:-
Hedwig Rosmertha Str.46
55126 Mainz
Tel.01795425237
امريكا / مشيغان / ابنها  فريد زومايا
قداس وصلاة في كنيسة ماريوسف  في مدينة تروي(Troy) وتقبل التعازي
 في داره وعلى العنوان التالي :-
37079 Tamarack Dr
Sterling Heights,Mi 48310
Tel.586 8839543
74  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أستحداث محافظة في سهل نينوى أجندة كوردية في: 16:31 15/11/2011
أستحداث محافظة في سهل نينوى أجندة كوردية

كامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de  

تتباين الاراء والمواقف بما اقره تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية باستحداث محافظة في سهل نينوى لشعبنا مع بقية المكونات من الشبك والايزيديين والعرب على اساس جغرافي اداري ، فمنهم من يبقى سلبيا لكل دور تلعبه قوى شعبنا !! أو متشككا ومستفهما من وراء  تلك المطالبة ؟ ومنهم من يؤكد بأن المطالبة ماهي الأ مطالبة كوردية بأدوات كلدانية سريانية اشورية ، وكما يحلوا للبعض بأن ممثلي شعبنا ومؤسساته يسخرون قواهم  لترضية الكورد على حساب الاخوة العرب،  وهذه الشكوك و المخاوف وان كانت  لا اساس لها من الصحة،  الا ان  ترويجها من هذا البعض اما نكاية في مطالبات شعبنا  وحقوقه أو انه فعلا ليس ملما او رسالتنا لم تصله وهذا بحد ذاته يعد تقصيرا منا كشعب صاحبين المصلحة في تلك المطالبة وكذلك تقصيرا من المهتمين بقضايا شعبنا وهم اصدقاء اعزاء علينا تهمهم مصالح شعبنا ولكن هناك تشويش ،  وما احوجنا لتلك الشخصيات الوطنية المستقلة والمشهود لها بنضالها من اجل الدفاع عن حقوق الشعوب وكذلك الاحزاب الوطنية العراقية   والتي تعبر دوما عن مساندتها ووقوفها مع شعبنا، وتبقى في كل الاحوال جميع التساؤلات المشروعة والمشككة منها محترمة ومطلوب منا الجواب عليها من اجل توضيح الامور اولا وتبديد المخاوف ومحاولة عدم خسارة ابناء شعبنا حتى الذين همهم فقط لعن الظلام دون الشروع  بأشعال شمعة في نفقنا المظلم  .
 ان من يزور سهل نينوى ويتعايش مع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ومع المكونات الاخرى من الشبك والايزيديين في المنطقة، سوف يشاهد بأم عينيه ويتأكد ان نزيف الهجرة في تزايد مستمر يصاحبها سوء الخدمات وهي في تناقص وسوف يشعر بأسى شديد مقدار الحيف الذي يعانيه ابناء سهل نينوى في الامور الحياتية والاحتياجات الانسانية ومدى انحسار الصبر عن اهله العزل وانعدام حيلته في ملاواة الواقع المر،  ومحاولته في التعايش مع الظرف الصعب بالرغم من استحالة التأقلم مع الاجواء المخيفة التي يرزح الانسان الموصلي الابي  الاعزل من ابناء محافظة نينوى نفسها ، فكيف اذن إن كان من ابناء الاقليات الذين ينعتون بالكفرة والعملاء ..الخ ، وان كان الصبر من شكيمة  المقاتل والسياسي الذي يعشق المشانق والسجون والشهادة والتضحية من اجل قضيته هي  قضية مفهومه وقد كنا مشاريع للاستشهاد بوجه اعتى الديكتاتورية لا تهمنا جبروته وطغيانه ، ولكن الاعمال الجبانة والخسيسة اليوم والتي تستغل الحلقات الضعيفة في مجتمعنا(  ضرب باصات الطلبة في بخديدا ومدرسة ابتدائية ودار الراهبات في تللسقف والاسواق المنزلية في برطلة وعمال الايزيديين امام الملئ يقتلون بايادي مجرمة وبدم بارد)  مع هذا كله ، نرى ايضا  وفي وضح النهار يتم تحصيل الاتاوات من عيادات  الاطباء ومكاتب المهندسين واصحاب المتاجر، وهذه ليست اتهامات بل صرح مؤخرا محافظ نينوى بها مبررا ان المواطن لا يبلغ عن الارهابيين، حيث "يستسهل" المواطن بدفع الاتاوة عن التبليغ تصوروا ابناء شعبنا العراقي من الموصل يدفع دون ان يكلف خاطره بتبليغ عن  العصابات" الصغيرة"  على حد تعبير   محافظ نينوى السيد اثيل النجيفي !!
هذه الاوضاع وغيرها جعلت نسبة كبار السن اكثر بكثير من الشبيبة في قرانا ومدننا في سهل نينوى ( قرى ومدن عجوزة غير ولادة)، وان التغيير الديمغرافي والاستحواذ على اراضي شعبنا بطرق "مشروعة" وغير مشروعة وباساليب ملتوية هو مصدر الهام لبعض الاجندة المرتبطة بدول محيطة للعراق ، ولكوننا الحلقة الضعيفة وبسبب عدم وجود قوى داعمة لنا، تبقى مواقف المتنفذين في الوطن وان اختلفوا فيما بينهم فقاسمهم المشترك هوالاتفاق بالمزيد  من الامعان في تهميش واقصاء شعبنا من اي مشاركة سياسية ، وان الذي يقف حائلا امام تلك القوى بعدم ازالتنا من الوجود هو الجهد الدولي الامريكي والاوربي والامم المتحدة بالرغم من ضعف ادائهم نحو حماية الاقليات الا ان هذا الجهد يبقى حائلا امام تلك الممارسات المتوقعة من قبل تلك الاجندات المشبوهة ، ومع  كل هذا الواقع المرير يبقى هناك مبعث للأمل  بتجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية التي لزاما عليها ان تتحمل مسؤوليتها التاريخية في تجذير شعبنا في مناطقه والسعي الحثيث في اقرار مطالبه  المشروعة  والعمل على وحدته من التشرذم .
ان  استحداث المحافظة في سهل نينوى  كما يفهمه البعض بأنه من ضمن اجندة كوردية ليس صائبا قد تتقاطع مصلحة الكورد بذلك هذا صحيح من اجل محافظة في سهل نينوى جاره لاقليم كوردستان  يأتمنون لها ،  الا انه في نفس الوقت ان استحداث المحافظة في سهل نينوى هي لمصلحة العرب الذي تراودهم احلام  العروبة والانتماء العربي ، كما يمكن ان ينظر لاستحداث المحافظة من زاوية اخرى هي خسارة للكورد وليس للعرب حيث العرب لا يوجد شيئ لهم في سهل نينوى لخسارته فأصل المكونات هي كلها ليست عربية بالوقت توجد من ضمن المكونات هم كورد كالايزديين مثلا هذا اولا
وثانيا ان جميع مؤسسات واحزاب شعبنا المنضوية تحت تجمع التنظيمات الكلداني السريانية الاشوري انها مع استحداث المحافظة وان تكون مرتبطة  حصرا في المركز وليس بكوردستان العراق  بل  ان اي حديث حول ارتباطها في كوردستان لم ولن يطرح حتى الوقت الحاضر وذلك للاسباب التالية  ...
1-   ان الاستحداث هو اداري وجغرافي من مناطق تابعة جغرافيا حاليا  لمحافظة نينوى التي مازالت المحافظة كتشكيل اداري  مرتبطة بالمركز وهذا يعني ان المحافظة المستحدثه ستكون ارتباطها بالمركز حصرا، والجدير بالذكر ان طلب استحداث المحافظة مقدم للرئاسات الثلاث وان السلطة التنفيذية مجلس الوزراء هو المعني في استحداث المحافظة.
2-    ان شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  من مصلحته ان تكون المحافظة مرتبطة بالمركز وليس بأقليم كوردستان العراق  ، فمن الناحية العملية كما هو معروف ان  اقليم كوردستان مرتبط بالمركز ، واذا ارتبطت محافظة سهل نينوى بالاقليم يعني هذا اننا سوف نرتبط بالاقليم ومن ثم بالمركز ، فلا توجد ضرورة لتلك الحلقة الدورانية فمن  الافضل الارتباط بالمركز مباشرة ، كما يمكن ايضا ان تتطور مستقبلا المحافظة الى اقليم ، فلماذا نربط المحافظة باقليم كوردستان ان كان هناك امكانية لمستقبل واعد لسهل نينوى في الازدهارفي مختلف النواحي الاقتصادية والعمرانية والفنية والاجتماعية والثقافية ..الخ .
3-     ان معظم قوى شعبنا المنضوية في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية تعمل وهذه من مسؤوليتها التاريخية والاخلاقية في  الحفاظ على خصوصيتنا الثقافية والقومية برفض القبول بتعريب المنطقة،  كما في نفس الوقت لا نقبل  بتكريد المنطقة ( ان كانت هناك حقا اجندة كوردية بتكريدها )  ، فالأمر سيان لنا ،  نحن شعب له خصوصيته  ويميز عن الاخرين كما يتميز الاخرين عنا بخصوصيتهم الثقافية والحضارية،  الا اننا نسعى في نفس الوقت لخلق مساحة واسعة في تجسيرأواصر الاخوة مع العرب والكورد وان لا تكون علاقتنا مع الكورد على حساب العرب ولا علاقتنا مع العرب على حساب الكورد نحن نريد ان نعيش بسلام وأمان  وان تكون سمة الاخوة والتعايش السلمي بين الكورد والعرب  والمكونات الاخرى  في المنطقة هي  السارية التي يجنح لها مجتمعنا للنهوض به وبناء مستقبل زاهر وواعد لاجياله ..
ولكن هل استحداث المحافظة هو حقا لمصلحة اقليم كوردستان ؟   
بداية ، ان استحداث المحافظة من عدمها سوف لا تحل مشكلة المنطقة لانه وكما هو معلوم للجميع بأن المنطقة التي نطالب بها في سهل ننيوى هي جزء من المناطق المتنازع عليها وليست كلها التي تطالب بها حكومة اقليم كوردستان العراق ، حيث تطالب بمناطق اخرى من مناطق المحافظة والتي لايتحدث الاعلام عنها او حتى الحكومة المحلية لنينوى مثل عقرة والشيخان ..الخ وفي كل الاحوال نحن لسنا طرفا في هذه المطالبة لا من قريب ولا من  بعيد وهذا شأن كوردي مع المركز ، ولكن جزء من المناطق التي تطالب بها حكومة كوردستان هي نفسها التي نطالب بها لتكون محافظة في سهل نينوى ، وعليه في حالة استحداث المحافظة من عدمها فهي من ضمن المناطق التي ستخضع الى التتطبيع والاستفتاء ،.. لذا فأن حثت الخطى الحكومة العراقية ونينوى المحلية في استحداث المحافظة في سهل نينوى سوف تتعقد  المسألة على المفاوض الكوردي حيث سوف لايضمن الاستفتاء لو اجري اليوم على المناطق المتنازع عليها لضمها الى اقليم كوردستان، لأن استحداث المحافظة اليوم سوف تتداخل مصلحة تلك المكونات في سهل نينوى فمصلحة المواطن الشبكي والايزيدي والكلداني السرياني الاشوري ان يعيش بمحافظة مستقلة اداريا وتكون نسبته في المحافظة من 32-37% افضل بكثير ان تكون نسبته اقلية مرتبطا في اقليم كوردستان او في محافظة نينوى واقليم نينوى مستقبلا والتي سوف لا تتعدى نسبته في كلتا الحالتين 3-4% ، وهذا ما سوف لن يحلم به ان كان في ضمن اقليم كوردستان او يبقى في ضمن محافظة نينوى شبكيا كان ام ايزيديا او من ابناء شعبنا ، اضافة الى ذلك ، ان ابن سهل نينوى يعي جيدا ان منطقته سوف تكون من المناطق التي تجذب الاستثمار لها من ابناء شعبنا المقتدرين ماديا وفنيا اضافة الى انها سوف تكون محل انظار العالم لما تحمله من رسالة سلم للتعايش السلمي بين الاثنيات القومية والدينية ، لذا ان استحداث المحافظة اليوم ان صدقت النوايا من الجميع سوف لا يضمن بالتأكيد استفتاءها غدا ضمن المادة 140 الى ضمها الى اقليم كوردستان ، الا انه اذا بقى الحال كما هو عليه الان فقطعا هناك امور سوف تخضع للمقارنة بين تأييده في ضمه مع الاقليم لاسباب ليست في جورها سياسيا بقدر الاحتياجات الانسانية اليومية وكذلك مدنية المجتمع والتطور واحترام الاخر كلها سوف تجد طريقها في ذهنية المواطن من سهل نينوى ليقول نعم لضم المناطق لأقليم كوردستان مغادرا سطوة المحافظة وعلاقتها الدونية مع ابناء سهل  نينوى وهذا واضح للعيان في ضوء المحاصصة والطائفية التي اصبحت ديدن العلاقة مع المواطن الاعزل وخاصة ابناء سهل نينوى.
هل استحداث محافظة في سهل نينوى لمصلحة العرب والمركز  ؟؟
نعم والف نعم ، ان مصلحة العرب والمركز الان وليس غدا اذا تم تغليب العقل والمنطق على العاطفة ، نقول نعم من مصلحة العرب ، ولنتحدث بصراحة، العرب اوالمركز يهمهم تقويض او تحييد الجانب الكوردي ، فكما هو معلوم منذ 2003  والمناطق المتنازع عليها التابعة لمحافظة نينوى هي عمليا بيد الحكومة الكوردية ، بسبب الفراغ الامني الذي خلفه  بعد سقوط النظام البائد، والسبب الثاني هو ان العقلية التي كانت تدير وتدار من قبلها السلطة في محافظة نينوى والمركز هي التي جعلت حكومة الاقليم بملئ الفراغ مقابل ارتياح من جميع المكونات في سهل نينوى ، فمقابل الحماية والامان لأبناء  سهل نينوى من قبل الكورد، كانت تقابلها من الجانب الاخر أرسال المزيد من قوى الموت و الارهابيين للعبث بأحوال شعبنا والمكونات الاخرى في سهل نينوى ، اضافة الى ذلك ، اهمال متعمد  وعدم تطوير لمناطقنا  من بنى تحتية وانعدام مشاريع اقتصادية ، اضافة للواقع السياسي لمحافظة نينوى حيث تغض النظر عن قوى الارهاب والعروبيين ، حتى جعلت الانسان الموصلي البسيط   يهاجر من الموصل خوفا من قوى الارهاب ، وهذا الامر لم تتداركه الحكومة المحلية لحد اليوم حيث مازالت تلك القوى تعبث بمقدرات ابناء الموصل العزل وجعلهم دفع الاتاوات للمجرمين لتموين اعمالهم الاجرامية القذرة ضد ابناء شعبنا والايزديين والشبك  في سهل نينوى وترويعهم وقتلهم امام ومرائ ومسمع الحكومة المحلية، كما ان ابناء سهل نينوى  يصعب عليهم مراجعة المستشفيات ومقاعد الدارسة في اقسام الجامعة اليتيمة والوحيدة في المحافظة،وتحصيل حاصل انعدمت ايضا التجارة المحلية بين سهل نينوى ومركز المحافظة واصبحت  فرص توفيرمساحة او فسحة للعيش الكريم  مع المحافظة نادرة جدا بل غدت مستحيلة ان  لم تكن معدومة  ..جميع هذه العوامل والمستقبل المنظور لايبشر بخير ضمن هذا الاداء الغير المسؤول من السلطة المحلية ولا مبالات من السلطة المركزية بمعاناة المواطن ومستقبل المنطقة ، جعلت من ان مستقبل هذه المناطق ستقتطع آجلا او عاجلا بشكل من الاشكال ان كان على شكل استحداث محافظة او على شكل مناطق تستفتى عليها وفق المادة 140  الدستورية وبعدها تضم الى اقليم كوردستان العراق  .
لم تكن معاناة ابناء سهل نينوى وليدة التغييرات التي طرأت بعد سقوط النظام فذلك السلوك متطبع ومتعشش في ذهنية المتسلطين على مقدرات المحافظة منذ زمن بعيد حتى في  ايام النظام السابق ،كما ان الاوضاع الحالية هي ليست بسبب التحولات والمخاضات التي يشهدها  عراق اليوم ، بل كانت نينوى لها وضع خاص عبر التاريخ علاقة العروبيين والاسلامويين مع الاقليات في سهل نينوى من الاخوة الشبك والايزديين والشعب الكلداني السرياني الاشوري ، فكما هو معروف في ستينيات القرن الماضي اقدمت قوى الجرم من العروبيين والاسلامويين من عمليات ترويع وقتل للعوائل الموصلية ذات النفس الديمقراطي وكذلك قتل وتشريد الالاف العوائل من الكورد والمسيحيين، فكل من عاش آذار 1959 في الموصل يتذكر الانقلابيين حين كانوا يكتبون على جدران وبيبان  دورنا العبارات الترويعية والنابية والشتائم على معتقدانا الدينية  ومنها ( لا بعد اليوم مسيحي ) و( جاي حليب خره بالصليب )(حاشا للمسيح له المجد من هذه الشتائم) ، وهذه المعاناة التي عاشها ويعيشها ابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري والايزيديين والكورد في الموصل ليست وليدة اليوم بل هي سلوكية وممارسات العروبيين والاسلامويين في الماضي واليوم هم اكثر بأسا وسطوة على الارض دون محاسبة قانونية  من السلطة المحلية ولا من الحكومة المركزية ..
عندما تلتقي بمواطن بسيط من ابناء سهل نينوى وبعيدا عن السياسة سوف لايرى صعوبة في المقارنة بين التطور العمراني وانعدام مشكلة الماء والكهرباء في اربيل وبالمقابل كل التخلف والازمات في الجانب الاخر في الموصل ، بالاضافة الى النقمة من السلطة المحلية في الموصل وكذلك من المركز(بغداد) بعدم ممارستها لسلطتها لحماية المواطن ، فأن كانت اجندة الكورد في ضم تلك المناطق الى اقليم كوردستان العراق،  لابد ان نتسائل اين هي اجندة السلطة المحلية وحكومة المركز في كسب ود ابناء سهل نينوى هذا  اولا
وثانيا اين هي مسؤوليتهم في الحفاظ على الامن وحماية ارواح و ممتلكات  ابناء سهل نينوى ، وان كانت هناك اجندة كوردية لضمها الى كوردستان العراق ، الم يكن الاجدر الاهتمام والتركيز في تطوير المنطقة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية وخلق مساحة كبيرة من التسامح ونبذ العنف والعنصرية والطائفية في المنطقة ...!!
قد يكون الاسهاب بالامور الحياتية اليومية التي يعيشها ابناء شعبنا في سهل نينوى ضروريا لكي تتكون صورة واضحة لمن يريد ان يكتب وهو  في امريكا او في اوربا عن وضع لم يعيشه ومنهم  لا يكلف نفسه ان يزور العراق لحد الان او حتى ان زار العراق اقول (بعضهم)  بشكل مخفي وسري عبر عقود عمل مع "الشركات المشبوهه" عليه ان يزورها بوضح النهار ومن ثم يتناول قلمه ويكتب لنا معالجاته عبر القارات ، لنأخذ بعض الامثلة لواقع المنطقة ..
مثال رقم 1 في سهل نينوى الشمالي والمقصود (تلكيف باطنايا باقوفا تللسقف شرفية القوش وغيرها من القرى  ) بالامكان حل مشكلة الكهرباء ، وستكون الكهرباء في هذه المناطق  وطنية وعلى مدار 24 ساعة عبر تغذيتها من كهرباء دهوك ، ولكن محافظة نينوى رفضت التغذية "لأجندة كوردية " اما اجندة المحافظة في المنطقة هو في ازدياد معاناة ابناء سهل نينوى ورفض الكهرباء القادمة من الكورد !! ولكن في نفس الوقت نستكدي الكهرباء من الاردن والسعودية وايران !!
مثال رقم 2 عن ميزانية المحافظة لسهل نينوى ، تبقى الميزانية المصروفة لسهل نينوى معدومة،  ففي الوقت كانت الميزانية لسنة 2008 تقدر بـ 11مليار دينار عراقي الا ان الميزانية لسنة 2011 كانت 4 مليارات دينار عراقي !!!  التي لا تسد حاجة  اي قضاء في سهل نينوى لسد الخدمات سوى دعم المنظمات الدولية للسهل ، علما ان تخصيصات المحافظة للاقضية 40% من ميزاينة الاقضية بعد استقطاع منها  60% للمشاريع "الستراتيجية" من حصة الاقضية والنواحي وليس من حصة المحافظة وهذه الاموال المستقطعة لم ترى النور لاي مشروع "ستراتيجي" في المنطقة ،وهذا يعني مثلا ان حصة مركز قضاء الحمدانية           ( بخديدة) لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  لايتعدى نسبة  2.2% من تلك الحصة  لشعبنا الذي يبلغ تعداده اكثر من 40 الف نسمة... هذه الامور الاقتصادية والخدمية والسياسية في المنطقة لابد لنا دراستها من جميع الجوانب ومن ثم نتمكن ونحن نعيش في امريكا والدول الاسكندنافية ان نكتب ونحلل بصدق دون الدخول في مهاترات لا نفع لها الا زيادة في الاحتقان بين ابناء الشعب الواحد ، كما نحتاج الى ارادة صادقة تنبع من صدق مشاعرنا بأتجاه شعبنا دون الوقوع في انطباعات و قرارات مسبقة!!  علينا قراءة الاوضاع هنا بين ابناء شعبنا في الوطن ونعيش معاناتهم .
مثال رقم  3 هناك حالة اخرى ومريبة تتعرض لها العوائل القادمة  من سهل نينوى و التي تجبر لمراجعة الدوائر الحكومية في الموصل ، على سبيل المثال دائرة الجوازات في الموصل ، يعتريها الخوف من البطش بسبب ملابسهم السافرة المحتشمة بالرغم انها  اسلامية المظهر، حيث تضطر النسوة الغير مسلمات ومنهم بناتنا ان تغطي رؤوسها بالشال ولبس الملابس الطويلة سوداءاللون الغرض منه عدم تمييزهم عن اهالي الموصل ، وان جميع العوائل التي تذهب الى الموصل والتي لاتملك سيارات خاصة ،  تؤجر سيارات (تكسي) خاصة ذهابا وايابا وان كانت أجرتها مرتفعة من اجل التخلص من المرور في الازقة وشوارع المدينة لكونهم مسيحيين ومن سهل نينوى ، وهذه الامور وقائع مريرة وضغوط نفسية يعيشها المواطن من سهل نينوى وبالاخص من ابناء شعبنا .
من خلال تلك الشواهد ، لابد لمجلس محافظة نينوى والمركز (بغداد) العمل على توفير الاجواء المناسبة للتعايش السلمي والعمل للحد من "الاجندة الكوردية" من خلال ....
1-   الوقف الفوري لكافة الاعمال التي تعمل على التغيير الديمغرافي والتي تدفع ابناء المنطقة للهجرة .
2-   العمل على تطوير المنطقة والعمل على ايجاد فرص عمل لابناء المنطقة.
3-   العمل على استحداث نواحي مثل بازوايا وكوكجلي وحتارة التي تؤثر سلبا على الواقع الديمغرافي لابناء شعبنا ، حيث اعترف السيد المحافظ نينوى في استضافته في مجلس النواب وأكد السيد المحافظ بأن هناك تغيير ديمغرافي يحصل  بسبب تلك الاجراءات الادارية والروتينة في استحداث ناحية بازوايا في سهل نينوى الجنوبي وحتارة في سهل نينوى الشمالي  .
4-   سعي مجلس المحافظة والحكومة المركزية في  دعم مطالب شعبنا في استحداث المحافظة في سهل نينوى على اساس جغرافي اداري للشبك والايزديين والعرب المتواجدين في السهل مع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
5-   ان تكف بعض الدوائر في محافظة نينوى بتحريك بعض الادوات التي تتدعي بانها ممثلة للمسيحيين ، فمثل هذه الامور تعقد الامور اكثر من تحلها ، وان شعبنا له من يمثله في مجلس النواب العراقي ويعبر عن ارادته وشعبنا توحدت قواه الفاعلة من خلال تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية والتي تدعم مطالب ممثلينا في البرلمان العراقي ،وعليه لابد ان تحترم ارادة شعبنا عبر ممثليهم وان نحترم لعبة الديمقراطية ، كما يفرض علينا ان نحترم السياسيين الذين افرزتهم صناديق الاقتراع على مستوى المحافظات والعراق .

من خلال هذه النقاط ممكن ان لا تلحق منطقة سهل نينوى بأقليم كوردستان العراق ، اذا كانت هناك حساسية في الالتحاق ضمن عراق فدرالي موحد  ، وان عملية الرفض والهروب الى الامام سوف لا تحل المشكلة بل سوف يعقد الامر اكثر مما هو معقد اصلا ،ومن اجل تبديد المخاوف وحالة الذعر الذي يعيشه ابناء سهل نينوى، لابد من منح مطالبهم في استحداث المحافظة الكفيل الوحيد في حل مشكلتهم في الجزء العربي من العراق ، ويبقى سن قانون الحكم الذاتي لأبناء شعبنا في اقليم كوردستان العراق امرا بحكم المنتهي  بعد اجراء  الاستفتاء على دستور الاقليم الذي تضمن في مادته 35 حق لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في اقامة منطقة الحكم الذاتي في مناطقه .


75  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المؤتمر التأسيسي للتيار الديمقراطي ماله وما علينا في: 17:27 05/11/2011


المؤتمر التأسيسي للتيار الديمقراطي ماله وما علينا
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de 
شارك في المؤتمرالتأسيسي للتيار الديمقراطي الذي انعقد في بغداد 22/10/2011  الزميلة وفاء الربيعي وانا كامل زومايا كمندوبين وممثلين عن لجنة تنسيق المانيا للتيار الديمقراطي، ليس الافضل من يمثل لجنة المانيا والتي تضم الكثير من الشخصيات الوطنية والاكاديمية والثقافية الفاعلة في الوطن والمهجر من الزملاء والاساتذة الافاضل المتمثلة بالدكتور حميد الخاقاني ود. صادق اطيمش ود.حسن حلبوص ود.صادق البلادي ود.محمد الفخري ود. ناجح العبيدي ود.صلاح الدين   والعزيز ماجد فيادي،  ولكن كنا الاوفر حظا لوجودنا في تلك الفترة في العراق بالرغم ان المؤتمر تأخر عن موعده بحدود ثلاث اسابيع  حسب ما كان مقرر لأنعقاد المؤتمر والذي كان من المفروض بداية تشرين الاول (اكتوبر) وتأجل سفرنا ليوم المؤتمر ، ويعد  المؤتمر حدثا مهما في حياتنا السياسية وخاصة انه جاء في ظل الاستقطابات الطائفية وبروز سياسيين جل عملهم خلق ازمات ووضع العراقيل في تطور العراق سياسيا وثقافيا وتكنولوجيا ، لذا اصبح انبثاق التيار الذي تأخر بلورته منذ عقود حاجة ملحة ليس لغرض تكتيكي من اجل رص الصفوف للتنافس على المقاعد الانتخابية القادمة ، بل من اجل خلق مساحة واسعة لدعم المؤسسات المدنية وتعزيز المواطنة العراقية الحقيقية لبناء دولة مؤسسات  عبر ارساء دعائم احترام حقوق وكرامة الأنسان العراقي وتحقيق العدالة الاجتماعية بين ابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته واطيافه الجميلة .
اقره المؤتمر الذي تم الاعداد له سنتين تقريبا النظام الداخلي وبرنامجه السياسي الذي بجملة من النقاط الكفيلة في اخراج وطننا المأزوم من ازماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وبالرغم من ان التيار الديمقراطي  الذي تأسس من قبل الاحزاب الثلاث ، الحزب الشيوعي العراقي وحزب الوطني الديمقراطي وحزب الوطني الديمقراطي الاول والكثير من الشخصيات الوطنية المستقلة والاسلامية المعتدلة حيث ترك الباب مفتوحا للاحزاب والشخصيات والمؤسسات المختلفة التي تؤمن بالديمقراطية والتداول السلمي وارساء الحياة المدنية بالعمل تحت راية التيار،الا ان تثبيت اركان التيار في الساحة العراقية وليكي يكون مؤثرا هي مسؤولية جميع مؤسسات المجتمع المدني والاحزاب التي  لها مصلحة في عراق ديمقراطي فدرالي تعددي، ومنها احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والتي غابت عن ساحة التيار  بمساهماتها طيلة فترة التحضير وحتى اعداد المؤتمر،  الا في  يوم المؤتمر حيث اقتصر حضورها على ممثلين من الحزب الوطني الاشوري والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمنبر الديمقراطي الكلداني الذي كان له مساهمة عبر امينها العام الاستاذ سعيد شامايا  ، وكانت مشاركة شعبنا  من خلال كلمة تحية التي  وجهت للمؤتمر من قبل تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية الذي يضم اكثر من 12 فصيلا من احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، ولهذا على جميع القوى المحبة للسلام و للتعايش السلمي واحترام الاخر وعدم  تهميشه  واقصاءه والداعية لارساء قواعد الديمقراطية وتطبيق  الفدرالية من اجل وحدة العراق معنية ومدعوة لتقوية التيار الديمقراطي على الاقل من اجل مصالحها ، فبدون تيار ديمقراطي  قوي وفاعل على الساحة السياسية سوف لا تكون هناك حقوق مصانة في عراقنا العزيز ، وان ما نشهده اليوم في واقعنا السياسي من مشهد معقد حيث وان  تم القبول  بواقع الحال في اقرار الفدرالية الا ان الجانب الاخر ليست  في حقيقته منح تلك الحقوق للقوميات المتعددة في الوطن وليست من اجندته في تحقيق المساواة والعدالة والمواطنة بين ابناء الشعب الواحد ، ولهذا ولأسباب متعلقة في الظروف الحالية تراه مجبرا على الرضوخ بقبولها الا انه لا يتوانى في اجهاض الفدرالية وحقوق الاقليات والنكوث في العهود حالما تتحين له الفرصة وهذه القوى ديدنها بانها لا تهدف للديمقراطية لبناء مجتمع متحضر بقدر استغلال الآلية التي من خلالها يمكن التسلق لسلم السلطة والاستيلاء على مقدرات الوطن والعبث به ، لذا يحتاج من تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية ايجاد صيغة وعمل مشترك مستقبلا.
لقد كانت اللجنة التحضيرية ومن ثم رئاسة ادارة جلسة المؤتمر الذي اقرها المؤتمر باقة من الورد من الشخصيات الوطنية المستقلة  والاسلامية المتنورة،  كما كان المندوبون من مختلف الاعمار من الجنسين ومن  اكاديميين واعلاميين، وكانت سمة المشاركين في المؤتمر حملة الشهادات العليا وعلى اقل تقدير حاصلي على الشهادات الثانوية وجلهم من المهتمين والناشطين في مؤسسات المجتمع المدني ، والجدير بالملاحظة، ان مندوبي الحزب  الشيوعي العراقي في المؤتمر اكدوا ان يكون التيار لمختلف الشرائح الفكرية المؤتلفة في المؤتمر وانها ليست من مصلحة الحزب والتيار ان يكون رديفا للحزب الشيوعي العراق ، حيث تم الاقرار بمقترح الاستاذ جاسم الحلفي بعدم ترشيح اعضاء في اللجنة العليا للتيار اكثر من النسب المتفق عليها للاحزاب وبالاخص الحزب الشيوعي العراقي ولهذا كان موقف الاستاذ جاسم الحلفي جدير بالاحترام عندما رفض ترشيح الشيوعيات والشيوعيين من المحافظات  للجنة العليا لمعرفته بهم مسبقا بالتزامهم الحزبي ،  وقد ادخل شرطا آخر وايضا تم اقراره ،  ان من يرشح نفسه  ويثبت انه  منتميا للاحزاب ويقصد تحديدا الحزب الشيوعي العراقي لعضوية اللجنة العليا للتيار تلغى عضويته من اللجنة العليا لاحقا ، وهذا الامر كان محل احترام واستحسان من جميع المؤتمرين.
 ان نجاح التيار  في تجميع القوى الديمقراطية واللبرالية  هي مسؤولية الجميع وليست مسؤولية هذا الحزب او ذاك  لوحده،  كما ان  المطلوب من جميع  الشخصيات الوطنية المستقلة والمؤسسات الجماهيرية مطلوب منها ان تعمل  في تعزيز التيار الديمقراطي  من خلال العمل في لجانها وليس عبر التمني بانجاح عمل التيار واهدافه ،ولوحظ ايضا غياب كامل  للاحزاب والشخصيات الوطنية الكوردية المستقلة سوى الاستاذ عبد الخالق زنكه كضيف وليس كمندوب  وكذلك غياب أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والاخوة الايزديين والشبك صاحبين المصلحة في تعزيز دور التيار الديمقراطي في العراق لدعم مطاليبهم وحماية حقوقهم السياسية  وخصوصيتهم الثقافية.. 
كان حضور الشبيبة السمة المميزة للمؤتمر ومشاركة ابطال ساحة التحرير( جهاد حليل واحمد البغدادي  وزملائهم) في استقبال الضيوف والمندوبين والسهر على تذليل العقبات امام المندوبين اضافة للمؤتمر حيوية وامل في مستقبل عراق ديمقراطي واعد ، انتهت اعمال المؤتمر بأنتخاب اللجنة العليا للتيار وابتداءت مهماته حال تسلم الاساتذة المسؤولية الملقى على عاتقهم وهي مسؤولية الجميع كل من موقعه للمساهمة في بناء عراق حر فدرالي ديمقراطي موحد ..



76  اجتماعيات / التعازي / شكرا وتقدير وامتنان من عائلة زومايا طوانة في: 11:21 03/11/2011
شكرا وتقدير وامتنان من عائلة زومايا طوانة

تتقدم عائلة الفقيدة (تريزة موشي هرمز) بجزيل شكرها ووافرامتنانها لجميع السادة المسؤولين من  مؤسسات واحزاب في الوطن والمهجر و الاصدقاء والاقرباء والمعارف الذين حضروا وشاركوا في مراسيم الدفن والجنازة في قرية تللسقف ومجالس العزاء في العراق ( تللسقف وتلكيف ) وفي امريكا وكندا والمانيا وسوريا والى  جميع الذين شاطرونا الاحزان ، وكل الاخوة والاحبة الذين أرسلوا التعازي من خلال المكالمات الهاتفية وعبر البريد الالكتروني الشخصي ، أو على مواقع الاليكترونية( الناس وعنكاوا دوت كوم وتللسقف)  للتعبير عن تضامنهم والمهم  .
كما نشكر الاب الفاضل فارس راعي كنيسة ماركوركيس والشمامسة الافاضل والى جميع اهالي تللسقف الذين اقاموا الصلاة وقدموا التعازي الذين كانوا عونا وازرا لمواساتنا .
كما نتقدم بجزيل الشكر والامتنان الذين تجشموا عناء السفر لحضور مراسيم الدفن والعزاء من عنكاوا واربيل وبخديدة وكرمليس وبرطلة والقوش ودهوك وبيبادا وتلكيف وباطنايا وباقوفا .
كما نتقدم بالشكرالجزيل  والامتنان العميق  لجميع مؤسسات واحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذين حضروا مراسيم العزاء في قاعة ماركوركيس في تللسقف والشكر موصول ايضا لمنظمة الطون ومنظمة القوش للحزب الشيوعي العراقي وللاب الفاضل شليمون ايشو خوشابا / دار المشرق الثقافية دهوك.
كما نتقدم الشكر الجزيل للاب الفاضل يوسف راعي كنيسة مارت شموني في تلكيف وابناء شعبنا في تلكيف الذين قدموا القداس والصلوات عن راحة الفقيدة والمشاركة في مراسيم العزاء .
كما نتقدم بالشكر والامتنان لجميع الابناء من الشباب الذين قدموا الخدمات طيلة ايام العزاء .
كما نتقدم بالشكر الجزيل للاخ العزيزوالاستاذ الفاضل جونسون سياويش والاخ العزيز هالان كوركيس الذين رافقونا بمحنتنا طيلة  ايام مكوث الفقيدة في مستشفى الطوارئ ورزكاري في اربيل   وكذلك لجميع الذين قدموا لزيارة الفقيدة وهي في المستشفى  والى الذين تبرعوا لها بالدم وهي في العناية المركزة و الذي يعجز اللسان عن  التعبير لتلك المشاعر الحميمة وذلك الموقف الانساني النبيل الذي كان يلتف حول الفقيدة من ابناء وممثلي شعبنا في مستشفى رزكاري اربيل  .
في الوقت الذي نكرر شكرنا ومحبتنا لجميع الذين شاركونا في المصيبة التي المت بنا والتي ساعدتنا كثيرا على تخفيف احزاننا ، نسأل الباري تعالي ينعمكم بالصحة والعافية والامان وان يحفضكم من كل مكروه ويبعد عنكم كل اذى والم وحزن ،وان يمنحكم طول العمر.
 
عن عائلة الفقيدة تريزة موشي هرمز (ام يوسف )
ابنائها /
موفق زومايا 
كامل زومايا 
كميلة زومايا
فريد زومايا
شقيقى الفقيدة /  مريم موشي هرمز

 
     
 
77  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نحتاج الى توضيح ، استاذي الفاضل ابلحد افرام والاخوة في نهضة الكلدان والاتحاد العالمي للكلدان في: 13:19 01/11/2011
نحتاج الى توضيح ، استاذي الفاضل ابلحد افرام والاخوة في نهضة الكلدان والاتحاد العالمي للكلدان
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
استاذي  الفاضل ابلحد افرام المحترم
الاخوة الاعزاء في نهضة الكلدان والى كل من يهمه الامر الجزيلي الاحترام
الاخوة والاساتذة الافاضل في اتحاد الكتاب والادباء الكلدان العالمي المحترمين
تحية طيبة ،
تناولت الاخبار في الاونة الاخيرة بأنكم ومع "الاخرين" ضد استحداث محافظة في سهل نينوى للمكونات الاخرى ولأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري او سموه ما شئتم فالمشكلة ليست بالاسم ولكن بجسد هذا الشعب الاعزل والآيل للزوال (لا سامح الله) ، فان هذا الاستحداث للمحافظة والمبني على اساس جغرافي ،  هو تعبير عن طموحه من اجل تطورير المنطقة اولا ومن ثم وكتحصيل حاصل هو عامل ازدهار لعراقنا الجديد ، والذي ننشد من خلاله الحد من نزيف الهجرة واحياء تراثنا وتاريخنا الذي نعتز به جميعا ، وكما يبدو لي واسمحوا لي رجاءا ، فبالرغم من انكم تتغافلون مطالب وآهات شعبنا ، الا ان طروحاتكم ولقاءتكم  في الاونة الاخيرة تتلاقى وتنسجم وبتنسيق عالي مع من يريد ويضمر الحقد الدفين لأبناء شعبنا !! فأن مخاوفنا تنطلق من حرصنا عليكم كأبناء هذا الشعب وليس بقصد آخر !! فالى اين تبتغون الولوج ايها الأخوة الاعزاء ؟؟ ، فهولاء الذي يتم التنسيق اجنداتهم لا تتعارض مع تطلعات ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحين فقط بل  ضد كل مكون غير عروبي بمعناه المتعصب وليس بمفهومه القومي المعتدل ! فنحن كنا ومازلنا نعيش مع الاخوة العرب ودفعنا دمائا للقضية العربية الى جنبهم ضد الاحتلال العثماني للمنطقة  في بداية القرن العشرين ،  وكما كنا ايضا سواعد للبناء في ما بعد لعراقنا العزيز ، واليوم نرى ، هذه الشلة تعمل بشتى الوسائل في ارجاع عجلة التاريخ الى الوراء بعد ان رفضها ولفضها التاريخ والانسان العراقي التواق للحرية والديمقراطية كارها الشمولية والحكم الاستبدادي الذي سكن في مزبلة التاريخ  ، ولهذا نود ان نسمع رأيكم وليطلع عليه ايضا  شعبنا والرأي العام العراقي والعالمي بما ترمون له بعلاقتكم مع هذه الشلة التي تريد السوء بطموحات شعبنا العراقي عموما وبمستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بشكل خاص !!!! ، وسؤالي لحضراتكم ، هل يعتبر عدم اتفاقكم مع مؤسسسات واحزاب شعبنا المنضوين تحت تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية مبرراً للهروب الى الامام والتحالف مع اعداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وشعبنا العراقي ، حيث وكما تعلمون جيدا ، انهم مايزالون مستمرين على نهج النظام البائد ( للمعلومات راجع الرابط ادناه في مدح الدكتاتورية ) والانكى من ذلك انهم مايزالون يمدحون تاريخه الاسود في المواقع الاليكترونية التي تريد بالعراق واهله  شرا،  وكما هو معلوم ان هذه المواقع يديرها ازلام البعث المقبور والمحضور اصلا في العراق ، فنرجو منكم توضيح الامر !! كما اود ان اذكركم ايها الاحبة ، هل نحن بحاجة وللتذكير بالمثل العربي ( وجنت على اهلها براقش )!!!! ام ان الامر يتعدى اكثر من ذلك ان يكون بيننا ابو رغال ( لا سامح الله)  لا عربيا في استدلاله في تهديم الكعبة بل الاستدلال على اهله من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والاجهاض عليهم ؟؟؟؟  اسئلة تحتاج الى اجوبة بعد مراجعة صادقة وبشفافية وان لا تأخذنا الامور وان تأخذنا قراراتنا العزة بالأثم..!!  
واليكم وللاخوة والاساتذة القراء احد النصوص المنشورة في موقع البصرة والمنصور للبعث المقبور للسيد معن عجاج مستشار محافظ نينوى الذي ارتضى لنفسه ان يتحدث بأسم المسيحيين بدون خجل او وجل ، نضعها امامكم  ونحتاج منكم توضيحا وتعليقا صادقا لفرز الصالح من الطالح قبل فوات الاوان .

رسالة مرسلة من المهندس معن عجاج لشبكة المنصور وموقع البصرة الاليكتروني
تحية إجلال وإكبار لشهيد الأمة العربية والاسلام صدام حسين ورفاقه وكل شهداء العراق
تحية لشعب العراق وجيش العراق الذي حقق نصر ٨/٨/١٩٨٨م
شبكة المنصور
اخوكم المهندس معن باسم عجاج / الناشط في مجال سهل نينوى الى شبكه البصره الوطنيه العراقيه الغراء

ايها الصرح الاعلامي الكبير المجيد...ايتها الرائعه بين اخواتكي الوطنيات الماجدات والتي عودتنا على صراحتها وحريه التعبير لمن يكتب بها ...ايتها الفاضله شبكة البصره بكل كادركي المتميز الشجاع انا لست نادما او حزين يوم ارادوا ايقافكي عن النشر ليس لان في هذا معاني كبيره وشرف لكي ان يحاربوكي العملاء والصغار لليؤكدوا وطنيتكي وانكي كبيره رغما عنهم . ولكن في الحقيقه ما افرحني اصرار كادركي على العوده والابداع فانتي ابنه قلم سيد الشهداء قائد العروبه صدام حسين رحمه الله ...قد تكون مقالاتي صادره في شبكات بعدد اصابع اليد ولكن حيث تصدر في شبكة البصره اشعر ان لها طعم خاص  ولا اخفيكم لو قلت ان شعوري نحو شبكه البصره وكاني احد موسسيها لا بل احد تلامذتها التي كان لها الفضل في نشر كل مقالاتي برغم ضعف اسللوبها الادبي حتى اوصلتني بكل محبه اى مستواي هذا  فكم انتي رائعه ايتها الحاظنه الادبيه الكبيره التي اخذت اسمها من بين اجمل المدن العراقيه مدينه المدن .

تحيه كبيره لكم يا كادر شبكه البصره العملاقه وتحيه لليد التي تسهم في ابداعها متحديتا كل الاساليب الوسخه والقذره التي تعمد على اطفاء سراجها النير برماد اصفر لما يحمل من حقد وانانيه وكل عام وانتم بخير لان نصركم قد تزامن مع نصر العرب في يوم الايام
 

واليكم بعض الروابط ايضا  وكما يمكنكم الاطلاع على المزيد من خلال زيارة موقع البصرة والمنصور




.

78  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رابي يونادم كنا أين انت في جلسة مجلس النواب لمناقشة أوضاع واحتياجات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري؟ في: 10:21 24/09/2011
رابي يونادم كنا أين انت في جلسة مجلس النواب لمناقشة أوضاع واحتياجات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري؟

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
استضاف مجلس النواب العراقي في جلسته ليوم الخميس 22/ايلول 2011 محافظي بغداد ونينوى ، وقد استفسر العديد من نواب المجلس العراقي محافظ نينوى السيد اثيل النجيفي  حول اداء المحافظة ، ومن ضمن المداخلات جاءت  مداخلة الاستاذ خالص ايشوع حول معاناة شعبنا في سهل نينوى لما يتعرض له من  الامعان في محاولات للتغيير الديمغرافي لمناطق  بخديدا وبرطلة وتلكيف والقوش وغيرها   وكذلك  عدم تخصيص ميزانية لجامعة الحمدانية  والاصرار في طريقة توزيع الاراضي والمجمعات التي يراد تخصيصها  في سهل نينوى التي تزيد الاحتقان بين اهالي المنطقة  .
وفي رده على اسئلة النائب خالص ايشوع ،  نفى محافظ نينوى السيد اثيل النجيفي اي محاولة للتغيير الديمغرافي!! ، كما حاول الدفاع عن عدم تخصيصات الجامعة المستحدثة بحجج غير واقعية .. ومما يؤسف له بأن ممثلي شعبنا  من كتلة الرافدين وبوجود رابي يونادم كنا رئيس الكتلة  لم يعلق او يتداخل او تتداخل القائمة بنوابها الثلاث  تأييدا لما طرحه رئيس كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري او مضيفة للنقاط التي لم يتطرق لها الاستاذ ايشوع او موضحة بعض الجوانب من تلك المشكلة ليكون صوتنا صوتا مسموعا لدى الاخرين من اعضاء ممثلي شعبنا العراقي في البرلمان ليكون له تأثيرا ايجابيا تضامنيا لتكون رسالة واضحة للجميع تحت قبة البرلمان وخارجه بأن ممثلي شعبنا لهم كلمة واحدة..!!! . كما لم نسمع من رابي يونادم واعضاء الكتلة مستفسرين من المحافظ او موضحين له وللجلسة هموم ومعاناة شعبنا في سهل نينوى بسبب التصرفات اللامسؤولة في المنطقة !!! أو نافية على الاقل بكل ماجاء به  جواب السيد المحافظ "بنفيه القاطع في عملية  التغيير الديمغرافي في المنطقة " !!.
ان ما اتفق عليه في تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية والحركة الديمقراطية الاشورية  عضوا مهما بالتجمع حيث  تقع على مسؤولياتها ومسؤولية كل التنظيمات التي تحت خيمة التجمع  على حدا سواء مسؤولية  تجسيد معاناة ومطالبات شعبنا الذي اتفق عليها لطرحها  داخل قبة البرلمان العراقي والكوردستاني وفي اللقاءات الرسمية والحكومية وفي اي لقاء ممكن الوصول اليه ، وان لا تكون مطالب شعبنا حبيسة عبر تصريحاتنا  الاعلامية فقط و دون غطاء رسمي يتابع ويجسد تلك المطالب بشكل عملي ونظامي مع المسؤولين والمعنيين في اقرار حقوق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، فقد كان من المفروض ايلاء اهتمام كبير من قبل ممثلي شعبنا في الدفاع عن مصالحه ونحتاج الى مستوى عالي من التنسيق مستقبلا .
في الوقت الذي نعتب على رابي يونادم عتاب رفاقي واخوي سكوته وصمته ، لا نشك ابدا ومطلقا بأن الحركة الديقراطية الآشورية لا تسعى ولا تعمل عبر تجمع التنظيمات في الدفاع عن مصالح شعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  بل اننا نخشى من يتصيد بالماء العكر ليستنتج من ذلك بأن موقف رابي يونادم يتناقض مع قرارات تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  وعمله تحت قبة البرلمان  الرسمي.
الرابط ادناه الرسالة الاعلامية لمجلس النواب العراقي لجلسته المنعقدة في 22ايلول 2011
http://www.parliament.iq/Iraqi_Council_of_Representatives.php?name=articles_ajsdyawqwqdjasdba46s7a98das6dasda7das4da6sd8asdsawewqeqw465e4qweq4wq6e4qw8eqwe4qw6eqwe4sadkj&file=showdetails&sid=5552

79  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يشارك في المهرجان السنوي ليوم الثقافات في مدينة درسدن الالمانية في: 17:36 19/09/2011
المجلس الشعبي يشارك في  المهرجان السنوي ليوم الثقافات في مدينة درسدن الالمانية

درسدن / المانيا
افتتح السيد ديرك هيلبيرت نائب رئيس البلدية للشؤون الاقتصادية لمدينة درسدن عاصمة ساكسن  يوم أمس الأحد 18 سبتمبر 2011 يوم الثقافات السنوي  الحادي والعشرين  في مركز الثقافة للمدينة تحت شعار "لنعمل معا من اجل المستقبل" وحضر الافتتاح عدد كبير من المهتمين بالثقافات العالمية من الالمان والاجانب المقيمين في المدينة ، وقد شارك المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في ابراز المعالم الحضارية لوادي بين النهرين العريقة وتعريف المشاركين بتقاليد الشعب الكلداني السرياني الآشوري ومايعانيه من محن في الوقت الحاضر ، وفي نهاية الحفل لليوم الاول من برنامج المهرجان قدم السيد ديرك هليبرت نائب رئيس بلدية درسدن شكره الجزيل وهدايا رمزية لجهودهم للمشاركة في افتتاح واستقبال الضيوف ، كما  شكر مشاركة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا وقدم هدية للمجلس بالمناسبة ، هذا والجدير بالذكر ان مدينة درسدن عاصمة ساكسن الالمانية تحتضن هذه الايام مختلف الفعاليات والنشاطات العالمية للشعوب للفترة بين  18 ايلول  حتى الثاني من تشرين الاول القادم  من اجل ابراز قيم التسامح ونبذ العنصرية والعيش المشترك دون عنف وتخلل النشاطات العديد من الندوات الثقافية والسياسية والفنية لمنظمات المجتمع المدني في العاصمة الساكسونية درسدن ...

80  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حوار حول مطالب شعبنا بين الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى ؟ في: 10:28 13/09/2011
حوار حول مطالب شعبنا بين الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى    ؟

كامل زومايا/kamelzozo@hotmail.de

العديد من المقالات والافكار التي نشرت مؤخرا وتصريحات بعض الاخوة والاصدقاء الاعزاء( د. نوري منصور و(ابو سلام ) عامر جميل وقيس ساكو) لأذاعة صوت الكلدان في امريكا طرحت مواضيع كثيرة تهم حياة ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، ففي الوقت الذي  تبقى رغم الاختلاف كل الاراء محترمة ومحترمة جدا ارجو ان تسمحوا لي ان ادلي برأي الشخصي المتواضع في شأن يهم جميعنا ويمس حياة شعبنا في الوطن والمهجر ، ويبدو لي ان معظم  المقالات والافكار والتصريحات المذكورة والمطروحة من الجانب الاخر الرافض اما بسبب خلفية سياسية للبعض او قضايا "فكرية" سأناقشها تباعا حسب جهدي الشخصي بالموضوع  . 
اولا من وجهة نظر سياسية :- 
كان ومازال البعض من ابناء شعبنا( افراد تتدعي انها مستقلة أو الحزبية منها )  الذين لهم اشكالية شخصية او مواقف مع  حزب معين او مع احزاب معينة او مع  مؤسسة جامعة  كتجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  مثالا، ان سمة وجودها في الساحة مبني  وفق "خالف تعرف" في نقد مسيرة تلك الاحزاب لأي عمل تقوم به للحد من معاناة ومستقبل شعبنا ويترائ لها بأن من خلال محاولاتها هذه سوف تثني عزيمة او مسيرة شعبنا بالمطالبة بحقوقه المشروعة عبر ردود افعالهم وتشكيكاتهم دون طرح المعالجات العملية والمنطقية سوى عبارات فضائية سريالية ان صح التعبير وعليك ان ترسم الصورة بنفسك ،   فعبارات التخوين والنقد اللاذع هي السمة الرئيسية والغالبة في تلك المقالات المتكررة وجل ما يذهب اليه بعض كتابها، هو السعي المحموم  في تشويه الحقائق ليس الا ، هؤلاء الاعزاء من ابناء شعبنا يبدو انهم لا يتمكنون بالعيش مع ابناء شعبهم في حالة وفاق بالرغم من تحديات التي تجابه شعبنا في العراق وعموم الشرق الاوسط ، وهذه هي اشكالية كبيرة في انصاف شعبنا في المرحلة التي يمر بها وهي مسؤولية تطالبنا جميعا الحرص الشديد في دعم كل مشروع يخدم قضايانا المصيرية، والعمل بروح الجماعة لأيجاد المشتركات بين صفوف شعبنا ومؤسساته ، الا ان الرهان في تشويه الحقائق والمطالب في قضية استحداث المحافظة والمطالبة بالحكم الذاتي والتسمية السياسية التوافقية كلها امور لا تلقى الصدى عندهم سوى النقد والانتقاد "غاية في نفس يعقوب" ، فلم نسمع يوما حراكا سياسيا تبنوه الاخوة او نقرأ لهم رسائل موجهة يحثون المسؤولين العراقين والمجتمع الدولي للحد من الاعمال الاجرامية التي تقترف بحق شعبنا ، كما لا يقدمون معالجات عملية في القضايا الملتهبة التي تمس وجود شعبنا من عدمه وعلى سبيل المثال منها  موقفهم من نزيف الهجرة والتغيير الديمغرافي  !!  وماهي الخطوات العملية لتحركاتهم ان كانت هناك تحركات فعلا اللهم استنكار هنا وهناك من باب رفع العتب ليس الا ، كما يبدو لي ان من يدعي الثقافة والادب العالمي( الكوني)  وهناك من يناضل من اجل شعوب الارض وكالة  ، عليه ان لاينسى قضية شعبه ومن باب التذكير ، فهناك من اعتقل بسبب تظاهره في شوارع بغداد من اجل التضامن مع الشعب الشيلي الصديق بسبب الانقلاب الدموي في سبعينيات القرن الماضي وادانة الانقلاب وقتلة الرئيس سلفادورالليندي الراحل،  ومنهم من دافع وناضل من اجل احلال  السلام في ربوع كوردستان ، ومنهم من دافع وضحى بزهرة شبابه من اجل الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي الحقيقي لكوردستان العراق ، الا اننا نتسآئل ويتسآئل معنا القارئ اللبيب ياترى ، لماذا ندافع عن جميع قضايا الشعوب في العالم وننسى قضيتنا !!؟ بالرغم من كل القضايا المذكورة هي قضايا محقة ومشروعة لا تختلف في جوهرها عن مطالبة شعبنا بالعيش الكريم وحماية ارثه الحضاري عندها نتهم بأننا اما  اننا ننفذ اجندة الغير او ننعت بالشوفينية او كما وصف احد الاحبة لصوت الكلدان بأننا نتشبث باحلام وهمية  ، ان التناقض الذي هم فيه لم يأتي بسبب قصورهم الفكري لاسامح الله ولا هم قليلي التجربة الا ان التحليل الماركسي يغيب عنهم في حالة الموقف حيال شعبنا وحقوقه المشروعة ، فتراهم يحلقون بعيدا ، وهناك من  يشكك في مطالب مؤسساتنا ويعتبره تناقضا حين  نطالب بمنطقة الحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وتارة اخرى نطالب باستحداث محافظة في سهل نينوى ويعده تناقضا وتخبطا وعدم  استقرار فكري لمؤسسات شعبنا!!!،  فالبرغم من التشويه الحاصل في ترويج مطالب شعبنا في استحداث المحافظة لشعبنا مع بقية التنوع الثقافي والحضاري  في سهل نينوى من العرب والشبك والايزديين وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ،  الا ان حقيقة الامر تبقى المطالبة بالمحافظة ليست بديلا عن المطلب الستراتجيي لشعبنا من اجل ديمومته  في ارض اجداده وبمناطق التي يقطنونها حاليا الا وهو الحكم الذاتي ،   وان االمطالبة بالمحافظة ليست البديل عن الحكم الذاتي بل تعد اللبنة الاولى من اجل ترسيخ وحدة شعبنا في القسم العربي والحد من الهجرة والتغيير الديمغرافي وتطوير مؤسساته والاهم من كل هذا تعزيز ثقة ابناء شعبنا في دعم وارساء النظام الديمقراطي الفدرالي في عراقنا العزيز ، اضافة الى ذلك فأن المطالبة لايجاد تشريع قانوني لمنطقة الحكم الذاتي في اقليم كوردستان لا تتقاطع مع المطالبة في استحداث المحافظة بل علىالعكس ان الشوط الذي قطعه شعبنا في تضمين دستور اقليم كوردستان حقوقنا تجعلنا امام مسؤولية تاريخية على عاتق  جميع المؤسسات والاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية المستقلة لشعبنا والتي تهمها مصالح شعبنا في رص صفوفها لا ان تكون معرقلة وسلبية وغير منتجة ومتناقضة في طروحاتها ، فهي تارة مع عراق فدرالي ديمقراطي موحد وتارة اخرى ترفض المبادئ  التي على اساسها اقره الدستور بأن العراق تعددي فدرالي ! ، فهل الفدرالية نظام فقط اقره على مقاس الاخوة الكورد ام انه  حاجة مشروعة ومطلوبة لوطننا العراقي المتعدد الثقافات ؟؟  ومن تجارب التاريخ نرى ان الثورة البلشفية وبالرغم من انها اول ثورة اممية كانت لها نظرتها السليمة بالتعامل بقضايا حقوق القوميات في اصدار المرسوم رقم 2 بخصوص حقوق القوميات في تاريخ الدولة السوفيتية الفتية في بداية القرن الماضي  ( للمزيد راجع كتاب عشرة ايام هزة العالم للكاتب والصحفي جون ريد الذي عايش الثورة في روسيا  انذاك ) .
ان المطالبة في استحداث محافظة في سهل نينوى لا يتقاطع مع ما يطرح  لبناء دولة المواطنة او متناقضا مع المشروع الوطني الديمقراطي، لاسيما وان  الهدف المنشود من اجل مواطنة حقيقية تعتمد المساواة  في الحقوق والواجبات دون الغاء او اقصاء الاخر ، الا ان بعض الاخوة يتناسون ان ما نشاهده يوميا من جرائم مروعة في حق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من ( القتل والتهجير والتغيير الديمغرافي والمحاصصة الطائفية ..الخ) يشكل علامة فارقة في حياة شعبنا في المرحلة التاريخة التي نعيشها اليوم ، كما انهم  يسترشدون ببرنامج المشروع الوطني الديمقرااطي دون ترجمة تفاصيل المشروع على ارض الواقع ، يتحدثون  من اجل ارساء قواعد الدولة المتحضرة واحترام حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية والمساواة بالحقوق والواجبات في الوقت ذاته يغيب عن بالهم  حقوق شعبنا ويتنكرون لها  بأسم المشروع الوطني الديمقراطي او كحال الذين يدافعون باسم "الثورة الاجتماعية"ابان ثورة المانيا في منتصف القرن التاسع عشر مجافية  لحقوق الامم ، حيث نرى ان كارل ماركس الذي  وضع في المرتبة الاولى مبدأ الاممية والاشتراكية الاساسي يؤكد على حقيقة  "ان شعبا يضطهد شعوبا اخرى لايمكن ان يكون حرا" ، مع العلم ان ماركس كان مهتما قبل كل شي بمصالح نضال الطبقة العاملة في البلدان المتقدمة كما طالب ماركس عام 1848 بأن تعلن الديمقراطية الظافرة في المانيا حرية الشعوب التي يضطهدها الالمان وبأن تحقق هذه الحرية لهم وطالب ايضا  كارل ماركس عام 1869 بفصل ارلنده عن انكلترا حتى ولو ادى هذا الانفصال فيما بعد الى الاتحاد فيما بينهم على اساس الروح الاممية لا على الاجبار والاكراه  ( راجع الثورة الاشتراكية وحق الامم في تقرير مصيرها لينين ج1 ) في هذا المضمار نرى كارل ماركس ( ماركس والمسألة القومية )  عندما وقف مع استقلال ايرلنده عن انكلتره  ليس فقط من اجل المطالبة في حقوقهم بل من اجل تقليم اضافر الامبرالية في انكلتره والتي تقابلها في بلدنا الطائفية المقيتة فكلاهما يفعل نفس الفعل الشنيع في حياة الشعوب والانسانية في العالم ، علينا ان لا نتطير ونحرق المراحل بجرة قلم او تصريح هنا او هناك ،  علما حتى تلك البلدان المتطورة كأمريكا مثلا  التي اصبحت صفة المواطن عبارة للهوية القومية  لم تأتي من حرق مراحل بل جاءت بعد صراع طويل لعشرات السنين  حتى تيقن الجميع بان مصالحهم في وحدة مشتركاتهم .
ان حرق المراحل عبر اطلاق عبارات وهمية بخصوص المواطنة امر قاتل فالذي يطلق تلك الاقاويل اما ان يكون ساذجا او من حيث لا يدري يقبل بما يأتي به العروبين والاسلاميين من طروحات  على حد سواء،  فشعار " الاسلام هو الحل" يقابله من الجانب الاخر شعار " نحن الكلدان كلنا  للعراق والعراق كله  لنا"  لذا نرجو من الاخوة المتباكين على الكلدان والكلدانية بهذا الشكل  ان يفسروا لنا  كيف يكون  العراق كله لهم  وكيف يمكن حماية ارثهم الثقافي  والديني في ضوء ما موجود على الساحة العراقية من دستور كتبته ايدي طائفية بامتياز واعمال التغيير الديمغرافي جارية على قدم وساق واهمال مناطق تواجدنا في سهل نينوى وتطبيق الشريعة الاسلامية في عموم المجتمع واسلمته ناهيك عن المحاصصة في سلم الدولة والخاسر الوحيد ابناء المكونات الاقل عددا ..!
فهل بالامكان عندما نكون في احدىالمحافظات العراقية بغداد عمارة ناصرية الحلة النجف كربلاء سليمانية وعدد طلبتنا في الصف ان كان في الابتدانية او الثانوية بعدد الاصابع اليد  ان يكون لنا درس في اللغة السريانية مثلا  ؟؟
او ان تسمى اسماء شوارع مدينة بغداد او البصرة او العمارة باسماء اعلام شعبنا الكلداني
او ان تكتب اسماء الشوارع باللغة السريانية الى جانب اللغة العربية او الكوردية
...الخ الجواب طبعا مستحيل وحتى ان هذه الطلبات ستكون مضحكة ومصدر استهزاء من قبل الاخر !!  لماذا ؟ لاننا لانشكل اي اغلبية حتى في مناطق تواجدنا السابق في البصرة وبغداد على سبيل المثال في التباوين وبغداد الجديدة والصناعة والرياض والدورة نعم كان لنا كثافة عددية قياسا لمدن معينة ولكن لا نشكل غالبية في جميع الاحوال  وهذا فارق كبير بين الكثافة والغالبية ، عليه ان من يقول بعدنا او عمقنا هو العراق نعم لأننا عراقيين بدون خصائص شعبنا التي تميزنا عن الاخر الشريك معي في الوطن،  كما هوشريكي بالوطن عربيا كان ام كورديا   ايضا  يتميز عني وعن الاخرين بأرثه الحضاري  والثقافي ،  ولكن يبقى عمقنا العراق كعراقيين وليس ككلدان او اي مسمى آخر ، وهنا ليسمحوا لنا الاخوة  بأن نسألهم من زاوية اخرى بما ان عمقكم هو العراق فما يحق لكم يحق لغيركم من ابناء الوطن من العرب والكورد ومن القوميات والمذاهب الاخرى ، لذلك سوف لا ترفضون بناء جامع في تللسقف ومسجد في باقوفة!؟كما له الحق الموظف القادم من  الشرقاط مثلا في بناء جامع وحتى وان لم يصلي فيه في القوش فهو مسلم ومن  حقه ان يصلي نيابة عن من سيدفع له اجور الساعات التي سوف يقضيها في خلوه مع الله عزوجل وكذلك  من المفروض من الاخوة ان لا يمانعون في اقامة الشعائر الحسينية ومواكب عاشوراء في شارع الكورنيش في باطنايا وبخديدة وشرفية !! علينا جميعا ككتاب ومثقفين وانا لا ادعي هذا المقام ان نكون صادقين مع انفسنا ماذا نريد؟؟؟  وان لا تكون طروحاتنا كردود افعال ضد هذا او تلك المؤسسة لشعبنا غير مسؤول ،   ويا اسفي احدهم يصرح بشطب قرى ومدن شعبنا في سهل نينوى بان ما موجود في بغداد من ابناء شعبنا اكثر من سهل نينوى عجبي عليكم وعلى التشويه المتعمد بامكانكم مراجعة التصريح في صوت كلدان من امريكا
وعجبي ايضا ان تكون حقوق الشعوب لها علاقة بعددها بالوقت كل المواثيق والاعراف الدولية لاتحمي فقط المجموعات البشرية بل حتى الحشرات الضارة قبل النافعة فان كان حتى البط والاوز لها ملل فما بالنا نحن البشر ( رسول حمزاتوف )....
وفي جانب آخر يعلنون بشكل صريح اتهاماتهم بان المطالبة بالحكم الذاتي والمحافظة تعد ضمن الاجندة الكوردية ... اهلا اهلا ،  فلو نفترض جدلا انها من ضمن الاجندة الكوردية فيا ترى ماهي مصلحة الكورد بذلك؟  ربما وبكل تاكيد من لا يقرأ الواقع السياسي للمشكلة الكوردية في المنطقة سيقول من اجل كسب المزيد من الارض والبشر لأقامة كوردستان الكبرى ،  وهنا نستنتج بكل وضوح السذاجة والتبسيط في حل  قضية الشعب الكوردي وحقه في تقرير مصيرة ، حيث  ان من يعتقد ان قضية الشعب الكوردي تعتمد بالمزيد  في ضم بعض القرى والمدن لابناء شعبنا  في سهل نينوى الى كوردستانهم فهو واهم وهم واهمون ،  فلهم من الارض ما تزيد على مساحات الكثير من الدول في المنطقة والخليج وان حقوق وتقرير المصير لا يعتمد على مساحة الدولة الناشئة كبرها او صغرها ،  وان من يعتقد اضافة نيف من مئات الالاف من ابناء شعبنا الى ملايينهم فهو واهم ايضا فعدد نفوس الكورد اكثر نفوسا من العديد من الدول الاوربية واكثر من عدة دول الخليج مجتمعة فأن من يعتقد ذلك فهو واهم وهم واهمين ايضا ، ان مشكلة القضية الكوردية بالاضافة للمعاهدات الدولية التي قسمت الغنائم تركة الرجل المريض للدولة  العثمانية يضاف اليها بأن المنطقة محكومة اما بالقومانية المتطرفة او الدينية المتطرفة او كليهما معا،  وهما على حد نقيض لحقوق الشعوب واستقلالها وهذا ينطبق على اوضاع الكورد في تركيا القومانية المحكومة بالقطب الاسلامي وايران الفارسية المحكومة بولاية الفقية وعراق الذي يعيش المخاضين الاسلامي والفكر القومي العروبي الذي لم يتخلص منه بعد ، فالشعب الكوردستاني من مصلحته ان يبحث عن  اصدقاء وحلفاء اقوياء ليدافعوا عن حقوقهم وحقوقه  المشروعة وهذا ما ينعكس في تضمين دستور اقليم كوردستان الى مواد تحترم حقوق الانسان والاقليات وحقوق المرأة متجاوزا ما يعتريه دستور العراق الفدرالي من انتقاص لحقوق الانسان والحياة المدنية .
اما عن وحدة التسمية فانهم لايعترضون فقط على التسمية السياسية التوافقية الا وهي الكلداني السرياني الاشوري بل انهم منقسمين فيما بينهم ضمن الفريق الانقسامي فهناك من يؤكد باننا "قوميتين" كلدانية واشورية بالرغم انه لايقدم شيئا لقوميته الكلدانية في غرسها في ارض الاجداد الا انه شاهرا سيفه في تقسيم شعبنا الى قوميتين ،والقسم الاخر يحمل نفس اقصائي واني حقيقة اتفهم رايه الى حد ما بالرغم انه اقصائي حيث يرفد ويقول لا وجود لقومية اشورية بتاتا  بل انهم  النساطرة الكلدان ومروجي هذا القول اننا شعب وقومية واحدة ولكن هذه القومية اسمها كلدان واني احترم هذا القول لانه يؤمن علىالاقل باننا شعب وقومية واحدة وهي بحد ذاتها خطوة ممكن التعامل معها افضل من الاخرين الذين يقسمون الى قوميتين مع العلم ان هذا الرأي يناقض نفسه في مطالبته في كتابة الدستور باننا قوميتين منفصلتين طبعا،  هذا الموقف اقف ايضا مع الاشوريين المتطرفين على نفس المسافة الذين يؤكدون باننا شعب وقومية واحدة اسمها اشورية وفي كلتا الحالتين نحن نبحث عن الاصل البيضة ام الدجاجة بالوقت لو راجعنا مفهوم القومية وتاريخ القومية لايتعدى عدة مئات من السنين والدول التي حددت ملامحها لم تكن على اساس عرقي او ديني بل نتاج الغاء النظام الاقطاعي وبناء المجتمع البرجوازي لذا تشكلت الامة الفرنسية من عدد من الاقوام المختلفة واديان مختلفة من مسيحي فرنسا ويهودها وكذلك الامر للامة الالمانية التي هي مزيج وخليط من اقوام اندمجت مع بعضها واهمها الفرانكيون والسكسونيون والسوابيون والبافاريون ، اما اليوم فلم تعد هذه القبائل القديمة موجودة بشكلها الاصلي حتى اللغة الالمانية تنتمي الى مجموعة اللغات الهندو اوربية ، ثم الى فروع اللغات الجرمانية في هذه المجموعة الهندواوربية ولها ايضا صلات قاربة مع اللغةالدنماركية والنرويجية والسويدية ومع اللغة الهولندية واللغة الفلامية وايضا مع اللغة الانكليزية ،فهل بالامكان ان يدلونا الاخوة الاعزاء عن الفوارق عندما يتحدث الاشوري او الكلداني او السرياني في اللغة الفصحى او حتى العامية ؟؟
 


المحور الثاني الخلفية الفكرية  واثر الفكر العروبي في طروحات البعض من ابناء شعبناالكلداني السرياني الاشوري  ..يتبع
81  الاخبار و الاحداث / أخبار العراق / دعماً لحركة الاحتجاجات السلمية في العراق وتضامناً معها في: 21:31 29/08/2011
دعماً لحركة الاحتجاجات السلمية في العراق وتضامناً معها

تنادت مجاميع شبابية مختلفة ومنظمات مجتمع مدني في وطننا الحبيب، إلى الدعوة لتظاهرات احتجاجية في بغداد وسائر مدن البلاد الأخرى في التاسع من أيلول، والتحشيد لها.
ونحن أعضاء لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي في المانيا وفرعها في برلين ومعنا جماهيرنا وأصدقاؤنا في الجالية العراقية وجميع الديمقراطيين في المانيا نعلن عن وقوفنا مع شعبنا ودعمنا لمطاليبه العادلة والمشروعة في إصلاح النظام السياسي في العراق على أسس العدالة والحرية والديمقراطية الحقيقية، وندعو في نفس الوقت لتجمع جماهيري امام
 
بوابة براندنبورك (ساحة باريس) في وسط برلين وذلك في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الجمعة المصادف 09/09/2011 وسوف يستمر هذا التجمع الى الساعة الرابعة بعد الظهر.

اننا نريد من تظاهرتنا هذه مشاركة جماهير شعبنا وشبابه في الاعلان عن غضبه واحتجاجه على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمعيشية المزرية في الوطن وفي ظل غياب الديمقراطية والامن والاستقرار والحريات الشخصية والعامة وسيادة الفساد والمحاصصة بكل اشكالها.
اننا ننادي كافة العراقيين الحريصين على مصالح شعبهم ومستقبل بلادهم وكافة الديمقراطيين بمختلف أطيافهم وجميع المؤمنين بقضية الحرية والكرامة الى المشاركة في تظاهرتنا يوم الجمعة دعما ومواكبة للتحرك الجماهيري الذي سينطلق في نفس الوقت في الوطن، وتعبيرا عن دعمنا لحركة الاحتجاج السلمية الواعية ووقوفنا وتضامننا معها، ولتصدح أصواتها عاليا في سماء الوطن.

لجنة تنسيق التيار الديمقراطي في المانيا الاتحادية وفرعها في برلين.

82  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / لقاء المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري مع مسؤولة قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية في: 19:16 31/07/2011
لقاء المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري مع مسؤولة قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية

برلين :
ألتقى في العاصمة برلين وفدا من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري برئاسة الاستاذ خالص ايشوع عضو مجلس النواب العراقي رئيس قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وكامل زومايا رئيس مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا مع السيدة انديشا فرح مسؤولة قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية يوم الاربعاء الماضي المصادف في  27 تموز 2011 . وبحث الطرفان اوضاع شعبنا العراقي بشكل عام والظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري و"الأقليات" في سهل نينوى بشكل خاص  ، لما تتعرض له المنطقة من عوامل تهدد وجودهم التاريخي والحضاري في المنطقة عبر سلسلة عمليات منظمة في سهل نينوى في احلال التغيير الديمغرافي ومحاولة تهجيرهم بشتى الطرق المباشرة والغير مباشرة و ذلك من خلال عدم الاهتمام بمناطقهم التاريخية والثقافية والتعمد في اهمالها وعدم تطويرها وازدياد البطالة بين ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  بشكل عام وفي سهل نينوى بشكل خاص .
كما اكدت من جانبها السيدة انديشا مسؤولة قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية على مواصلة اللقاءات والعمل على مساعدة ودعم مطالب شعبنا والحد من معاناتهم مستقبلا عبر القنوات السياسية  مع المسؤولين العراقيين وكذلك عبر الدعم الاقتصادي لتطوير المنطقة .
هذا وأكد الطرفان على متابعة القضايا التي تم بحثها في الاجتماع  السياسي والاقتصادي ومن ضمنها الدعم الانساني وتنفيذ المشاريع في سهل ننيوى ومناطق تواجد شعبنا في اقليم كوردستان والحد ومعالجة  اسباب الهجرة .
وفي نهاية اللقاء ، ودع وفد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري من قبل السيدة انديشا فرح بنفس حفاوة الاستقبال الذي أستغرق زهاء الساعة والربع .
83  الاخبار و الاحداث / اصدارات / من اصدارات جمعية بيث نهرين في سنة 2003 بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها في: 14:42 24/06/2011
من اصدارات جمعية بيث نهرين في سنة 2003  بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها





84  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يزور جمعية بيث نهرين في مدينة اوكسبورك الالمانية في: 14:39 24/06/2011
المجلس الشعبي يزور جمعية بيث نهرين في مدينة اوكسبورك الالمانية

زار وفد من  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا مقر جمعية بيث نهرين في مدينة اوكسبورك الالمانية  في 17حزيران 2011،  والتقى الوفد  بعدد من أعضاء الهيئة الأدارية والعامة للجمعية، وتناول اللقاء العديد من القضايا التي تهم مستقبل شعبنا والنشاطات التي تقوم بها الجمعية في مدينة اوكسبورك الالمانية ، كما أطلع الوفد على البرامج الدورية للجمعية والتي تهتم بالشأن القومي لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري  وتعمل على تطوير قابليات ابناء الجالية من النساء والطلبة والشباب ورعاية الاطفال في تعليم لغة الأم ونشر ثقافة بيث النهرين العريقة ، وكذلك تعريف المجتمع الالماني بحضارة شعبنا ، كما تناول الاستاذ شليمون شوشه رئيس الهيئة الادارية للجمعية التعريف لتاريخ الجمعية الذي تأسست في القرن الماضي في عام  1978 ، حيث تشرف الجمعية وتدعم البرامج التي تسعى  في ابراز معاناة ومطالب شعبنا في المهجر عبر النشاطات الثقافية  والاجتماعية ، كما تعمل جمعية بيث نهرين على مساعدة وتذليل العقبات للاجئين الجدد من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري القادمين من ايران وتركيا وسوريا والعراق على حد سواء ، وقد أكد الاستاذ شليمون شوشه  الدور الذي تطلع به الجمعية منذ اكثر من ثلاثين سنة في ابراز الدور الحضاري لشعبنا ومعاناته ومطالبه المشروعة ، بدوره استهل كامل زومايا حديثه لأعضاء الهيئة العامة والأدارية لجمعية بيث نهرين في التعريف بالمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري منذ تأسيسه بعد انعقاد المؤتمر التأسيسي في عام 2007 بعنكاوا اربيل وتبني المؤتمر والمجلس الشعبي مطاليب شعبنا بالتسمية السياسية الموحدة والحكم الذاتي في مناطق تواجده الحالية وكذلك العمل على استحداث محافظة في سهل ننيوى فيما بعد، واجاب زومايا على اسئلة الحاضرين من اعضاء الهيئة العامة والادارية  بخصوص اوضاع شعبنا  المصيرية واعلنوا تضامنهم مع ما يعانوه ابناء شعبنا في الوطن  من هموم جمة في ظل الظروف والتحديات الراهنة التي يعيشها الوطن ، وقد اجاب على اسئلة اعضاء الجمعية  عن اسباب استخدام التسمية الموحدة وعن التنسيق العالي والجاد بين اعضاء تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية في العمل للحد من تشرذم قوانا والشعور بالمسؤولية التاريخية في الاستماع لمطاليب شعبنا بوحدة قوى شعبنا الكفيل الوحيد لرسم مستقبل واعد في الحد من معاناة شعبنا  ، وقد اشاد أعضاء الجمعية  بدور ونشاط  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في ابراز معاناة ومطاليب شعبنا  ودوره في  الوطن  والمهجر .
والجدير بالذكر ان جمعية  بيث نهرين في مدينة اوكسبورك الالمانية ،  هي احدى الجمعيات الفعالة في اتحاد الاندية الآشورية في المانيا واوربا ، وقد شارك المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا  واتحاد الاندية الاشورية مؤخرا في  اسبوع الكنيسة الالمانية السنوي  الذي انعقد في مدينة درسدن بالتعريف بقضايا شعبنا بعمل مشترك . 
هذا وفي نهاية اللقاء والاطلاع على اروقة الجمعية والاتفاق على التنسيق في اقامة النشاطات الثقافية والسياسية بشكل مشترك التي تخدم مطالب شعبنا مستقبلا ، وقد  ودع وفد الملجس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري من قبل الاخوة في الهيئة الادارية للجمعية والاستاذ شليمون شوشه  رئيس جمعية بيث نهرين  بحفاوة كما استقبل بها.


85  الاخبار و الاحداث / أخبار العراق / الامانة العامة لمنظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق/ المانيا تطالب بأطلاق سراح المعتقلين المشار في: 16:44 30/05/2011
الامانة العامة لمنظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق/  المانيا
تطالب بأطلاق سراح المعتقلين المشاركين في الاحتجاجات السلمية في ساحة التحرير

أقدمت الاجهزة الامنية على اعتقال أربعة من الشباب المشاركين في الاحتجاجات السلمية قرب ساحة التحرير في بغداد صباح يوم 27 مايس (أيار) 2011 وهم:
1-   المواطن مؤيد فيصل الطيب
2-    المواطن علي عبد الخالق الجاف
3-   المواطن  أحمد علاء البغدادي
4-   المواطن  جهاد جليل
وبطريقة مخالفة لكل القوانين ، وفي انتهاك يحط من حقوق الانسان وفي مقدمتها حرية التعبير عن الرأي . وتم التأكد ان الاجهزة الامنية قامت بضربهم وشتمهم وتصويب البنادق على رؤوسهم، وتم نقلهم الى اماكن مجهولة في سيارات الاسعاف .

إن الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان  في المانيا اذ تستنكر الاعتقالات العشوائية والتي ترمي اجهزة الدولة منها  الحد من المطالبة الحضارية للشباب الذين يعبرون عن معاناتهم اليومية والتي كفلها الدستور ومحاولة الالتفاف على فشل اداء الحكومة المبني على الفساد والطائفية والمحاصصة بعيدا عن الارتقاء بحق المواطنة الحقة ، لذا نطالب الحكومة العراقية ان تتحمل مسؤوليتها والكف عن الاعتقالات التعسفية والعشوائية ضد المتظاهرين الذين يعبرون عن ارائهم بشكل سلمي .
اننا نطالب بإطلاق سراحهم فورا وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم جراء هذا الاعتقال اللا قانوني.
علما ان الشبيبة المعتقلين في ساحة التحرير الواردة اسمائهم هم معروفين من قبل الامانة العامة وهم من ذوي حسن السلوك ومشهود لهم بالدفاع عن وطنهم وحبهم للعراق 


الامانة العامة
لمنظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق / المانيا 
درسدن 30/آيار/2011


86  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يشارك في جلسة استماع اوربية بخصوص اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في العاصمة ب في: 21:32 29/05/2011
المجلس الشعبي يشارك في جلسة استماع  اوربية
بخصوص اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في العاصمة بروكسل



بروكسل /

شارك المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ممثلا بالسيد كامل زومايا جلسة استماع  اوربية يوم الخميس الماضي في 26/آيار/2011  ، وبدعوة من  المجموعة الدولية لحقوق الاقليات ،مخصصة  لمناقشة اوضاع الاقليات في العراق في مقر الاتحاد الاوروبي في العاصمة بروكسل ، وبحضور ممثل عن السفارة العراقية وعدد من المهتمين بشؤون "الاقليات" في البلدين( العراق والصومال)  وكذلك العديد من الناشطين في مجال حقوق الانسان.

وأكد ممثل المجلس الشعبي ضرورة الالتفات الى معاناة ومطاليب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  المشروعة   في اقامة منطقة  الحكم الذاتي في مناطق تواجده الحالية وكذلك العمل على تفعيل مبادرة مام جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق في استحداث محافظة في سهل نينوى لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري مع بقية ابناء المنطقة من الاخوة العرب والشبك والايزيديين، وأكد كامل زومايا  ان تلك المطالب هي ليست مطالب المجلس الشعبي وحده بل هي مطالب تجمع التنظيمات الكدانية السريانية الآشورية التي تشكلت مؤخرا  من  16 فصيلا من قوى واحزاب ومنظمات ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  ، كما  وضح  ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  في مداخلته عملية التغييرات الديمغرافية  المجحفه  التي تجري على قدم وساق في  مناطق تواجدنا بما سيوثر سلبا على مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وثقافته وتاريخه الحضاري بالمنطقة  ،  وخاصة  ان عملية التغيير الديمغرافي شهدت اكثر من 16 بؤرة للفترة الواقعة بين 2003 وحتى 2010 معززا  حديثه  بالخرائط التي عرضها امام المجتمعين لجلسة الاستماع الاوربية  وخاصة ما تتعرض له بلدة برطلة   .

من جانبها اكدت السيدة  آنا كوميش الى  ضرورة ايلاء  الاتحاد الاوروبي الاهتمام الكبير لمساعدة الدول في  خلق حكومة دستورية تضمن حقوق  الاقليات.
كما طالب مسؤول   في المجموعة الدولية لحقوق الاقليات، الاتحاد الاوروبي العمل على  حث الحكومة العراقية للتحقيق في الانتهاكات التي تمارس ضد الاقليات.
 
وأختتمت السيدة آنا كوميش الجلسة بضرورة ارفاد ودعم لجنة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوربي بآخر المستجدات بأوضاع الاقليات وما يتعرضونه عبر التقارير التي تعدها منظمات المجمع المدني والمنظمات الدولية التي تهتم بشؤون الاقليات لتكوين صورة ازاء ما يجري من انتهاكات ليتمكن  الاتحاد الاوربي اتخاذ المواقف المناسبة بخصوص تلك الانتهاكات.
الجدير بالذكر ان جلسة الاستماع المذكورة كانت مخصصة لأوضاع الاقليات في العراق والصومال .

هذا وقد التقى ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني  الآشوري في زيارته للعاصمة بروكسل عددا من ممثلي الكتل  البرلمانية في الاتحاد الاوربي  والاخوة من ممثلي المنظمة الآثورية الديمقراطية  (مطكستا )، فقد التقى بالسيد ابلحد اسطيفو مسؤول فرع اروبا للمنظمة والسيد جورج شاشان مسؤول المنظمة في العاصمة البلجكية بروكسل وعدد من كوادر ومؤازريه المنظمة، حيث  قدم لهم التهاني الحارة بأسم  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  بمناسبة اطلاق سراح الاخوة الاعزاء في قيادة المنظمة وكوادرها الذين كانوا رهن  الاعتقال الذي تعرضوا له بسبب مشاركتهم في التظاهرات الجماهيرية والمطلبية التي تجتاح  المدن السورية ، وقد تطرقا  في اللقاء الى معاناة واوضاع  شعبنا والسبل المناسبة في  توصيل معاناة ومطالبات شعبنا المشروعة  للمجتمع الدولي ، كما قدم السيد كامل زومايا  الشكر الجزيل  لما لاقه من حفاوة الاستقبال والتوديع من لدن الاخوات والاخوة في المنظمة الآثورية الديمقراطية .


87  اجتماعيات / شكر و تهاني / كل عام وانتم وشعبنا العراقي بالف خير ومحبة في: 17:29 31/03/2011
كل عام وانتم وشعبنا العراقي بالف خير ومحبة


الاصدقاء الاعزاء
الرفاق الاحبة
لمن هم في العليين .... لمن لهم السبق ....ننحني لكم  اجلالا في عيدكم الاغر عيد حزبكم الشيوعي العراقي 
 اقول لكم ايها الاحبة كل عام وانتم  وشعبنا العراقي وحزبه الشيوعي بعماله وفلاحيه ومفكريه وطلابه وشيبه وشبابه وللأم  والزوجة والاخت والبنت وكل فئات الشعب كل عام وانتم بالف خير ومحبة
في عيد ميلادك السابع والسبعين نتقدم باطيب التحايا وانبلها لذلك المشوار الذي علمنا أول  كلمة في قيم المحبة والتسامح وحب الاخر ورؤية المستقبل من خلال الوطن السعيد
تحية بعيدكم المجيد ولسبعة وسبعين شمعة من عمر وتاريخ ونضال الشعب العراقي بكل قومياته المتآخية من اجل غدا افضل
اتقدم لكم احبتي بالتهاني والتبريكات ليومكم المميز والمميز في حياة شعبنا العراقي
الف تحية للذكرى السابعة والسبعين لحزبنا الشيوعي العراقي المقدام ودمتم لشعبكم حاملين حلمكم الجميل لبناء وطن حر وشعب سعيد
اخوكم ورفيقكم
كامل زومايا
88  اجتماعيات / شكر و تهاني / رد: تهنئة من "عنكاوا كوم" بمناسبة أعياد أكيتو في: 17:24 31/03/2011

لاباء الاجلاء
الاساتذة الافاضل
الاخوات والاخوة الاعزاء
تحية طيبة لكم جميعا ،   وكل عام وانتم وأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  بألف خير ومحبة
اتقدم اليكم ولشعبكم ولمؤآزريكم بأطيب التمنيات والتبريكات بمناسبة حلول رأس السنة البابلية الآشورية متمنيا لكم ولشعبنا العراقي دوام الصحة والسلامة والنجاح والتوفيق بأعمالكم خدمة لشعبنا العراقي بشكل عام والشعب الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص
دمتم ودام عملكم القومي الوحدوي من اجل الدفاع عن مستقبل شعبنا ونيل مطالبه المشروعة في العيش الكريم الآمن في مناطق تواجده التاريخية
اخوكم
كامل زومايا


89  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا يستنكر التصريحات اللامسؤولة لما يسمى بأعضاء العلماء والمفكرين الآشوريين في في: 22:40 22/03/2011
المجلس الشعبي في المانيا يستنكر التصريحات اللامسؤولة لما يسمى بأعضاء العلماء والمفكرين الآشوريين في اوربا

درسدن/ المانيا 
تلقينا بيانا من مجموعة تدعي نفسها بهتانا وتبجحا وتشوها ناعتين أسمهم بــ  رابطة أو "أعضاء العلماء والمفكرين الاشوريين في اوربا"  يحمل البيان في طيه مجموعة أكاذيب ومحاولة بائسه ويائسه لتشويه العلاقات الانسانية الطيبة بين ابناء الشعب الالماني الطيب وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري من خلال التهجم على احدى المؤسسات الالمانية الناشطة في الدفاع ومساعدة الشعوب في ازماتهم  بشكل عام وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص مؤخرا ، وأن المعهد الالماني للشؤون الخارجية غير غافل عن تلك التخرصات من هؤلاء المتطرفين والجبناء الذي لم ينشر في بيانهم حتى عناوينهم .
كما واننا في الوقت الذي نشجب ماورد في البيان جملة وتفصيلا نؤكد على عمق العلاقات الاخوية والنضالية التي تربطنا مع اخواننا من الشعب الكوردي الصديق، الذي نبارك اعياده في هذه الايام من آذار العطاء، ونثمن باعتزاز كبير مواقفه الايجابية في دعم وتثبيت مطالب شعبنا بالحكم الذاتي في المادة 35 من دستور اقليم  كوردستان العراق. 
كما ان مبادرة الأستاذ جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق بأستحداث محافظة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى ترد على جميع الاكاذيب والأباطيل الذي جاء بالبيان المشؤوم لهذه المجموعة .
ان ديدن المتطرفين من اي جهة كانت  فكرية او  قومية او  مذهبية كلها تهذي بافكارها السوداء وتصحرها الفكري  مصيرها لا محال  كمصير الاسبقون من امثالهم  الذين لعنهم التاريخ واصبحوا قابعين في مزبلة التاريخ والى الابد.
لتعش والى الابد العلاقات الانسانية بين الشعوب المحبة للأمان
 وطوبى لصانعي السلام في بلاد النهرين العزيزة   

كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
90  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية يستقبل كامل زومايا ويؤكد على أهمية وجود كيان سياسي للمسيحيين من في: 22:38 16/03/2011
رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية يستقبل كامل زومايا ويؤكد على أهمية وجود كيان سياسي للمسيحيين من الكلدان الاشوريين السريان


اربيل :
استقبل سيادة المطران بشار وردة رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية في 9/آذار2011 الأخ  كامل زومايا عضو لجنة متابعة مقررات مؤتمر برلين ومسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مقر الابرشية عنكاوا / اربيل ، وقد استمع سيادة المطران بشار وردة  الجزيل الاحترام  لشرح مفصل لتوصيات ومقررات مؤتمر برلين ، والتي عكست تلك القرارات والتوصيات  الكثير منها من مضامين رسالة سيادته التي بعثها عشية انعقاد المؤتمر ، كما تطرق اللقاء الذي حضرهكل من  الدكتور سمير الخوراني والاستاذ عزيز عمانوئيل عضو المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ، التحضيرات الجارية لأنعقاد مؤتمر اوربي في بروكسل  يتناول اوضاع شعبنا ومطالبه المشروعة ، من جانبه اكد سيادة المطران بشار وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكدانية، دعمه الكامل  لكل جهد يسعى الى وحدة شعبنا والحد من معاناته،  وأكد ضرورة ايجاد مساحة واسحة للتسامح وايجاد ارضية تعزز وحدتنا لا تفرقنا ، كما أكد سيادته ، دور الكلدان الذين  كانوا دوما مع الوحدة وليس ديدنهم الانعزال او التخندق الذي يضر ولا ينفع وخاصة في الظروف التي نعيشها حاليا .
في نهاية اللقاء ودع سيادة المطران الجزيل الاحترام كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا وعضو لجنة متابعة مقررات برلين بالحفاوة التي استقبل بها .
الجدير بالذكر ان سيادة المطران بشار وردة رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية ، كان قد بعث برسالة للمؤتمر الذي انعقد في برلين في 29 و30 من كانون الثاني 2011 ولأهمية رسالته الوحدوية والافكار القيمة التي تناولتها رسالة سيادته ننشر  النص الكامل للرسالة .


رئاسة إسقفية إيبارشية اربيل الكلدانية
عنكاوا- أربيل – العراق
 
العدد:
التاريخ: 24 كانون الثاني 2011
 
الإخوة  المؤتمرون... سلام الرب معكم
لا يخفى عليكم اليوم معاناة المسيحيين في العراق التي هي جزءٌ لا يتجزا من معاناة المسيحيين في الشرق عموماً. فهناك هجمة شرسة تدفع بها اجندات خارجية واقليمية وكذلك محلية شعبية تدفع كلها باتجاه اقصاء المسيحيين من هذه المنطقة كي تكون اسلامية خالصة.
إن مشكلة العنف الموجه ضد المسيحيين لا تقتصر على الاعمال الارهابية التي تجري كل يوم ضدهم وبشكل منظم. فالارهاب او العنف كما تعلمون ليس مشكلة مادية تتمثل في اعمال القتل والخطف والمُطاردة وتفجير البيوت والسيارات والتفخيخ والاحزمة الناسفة وتدمير الكنائس وغير ذلك، فقضية الارهاب واحدة لا تتجزأ، وهناك عوامل أساسية قلما ننتبه اليها هي المحرك الاساس في هذا العنف الموجه ضد المسيحيين. وتتمثل هذه العوامل في التربية والثقافة والبنية الاجتماعية القائمة على اساس التمييز الديني والطائفي والمذهبي. فلقد تبلور حُكمٌ ديني في العراق بقيادة أحزاب دينية إسلامية زرعت العراق بمليشيات دينية مُسلّحة معلنة وخفيّة، فضلاً عن تغلغل الإرهابِ بإسم الدين في كل قسمات المجتمع العراقي.
 إن الارهاب في العراق على الاقل يستمد وجوده وشرعيته من تواجد ارضية مناسبة تسمح وتمهد لهذا العنف ضد المسيحيين. ولولا ذلك لقلنا إن مصدر هذا الارهاب خارجي، واجندة خارجية والعراقيون أبرياء منه. ولكن هذا ليس صحيحاً البتة. إذ ان البلد اليوم يتجه توجها دينياً بفضل الاحزاب الدينية والطائفية الشيعية والسنية والتي توحدت جهودها في تشريع دستور طائفي وتمريره، كما ان الدول الاقليمية المجاورة للعراق تذكي هذه النار بإتجاه التصعيد الديني والمذهبي، مما يضر بالمكونات الدينية غير الاسلامية.
إن الشعب المسيحي يعاني من ضغوط دستورية وقانونية واجتماعية ومهنية وسياسية. ويأتي على رأس تلك الضعوط وجود دستور طائفي وتمييزي يغيّب مفهوم المواطنة معتبرا إياها مجرد اقلية دينية بعيدا عن اي اقرار بتسميته القومية وحقوقه القومية كمكون اثني قومي عميق الجذور في ارض الرافدين. وهناك من الجانب الاخر تصاعد المد الاسلامي على المستويين الشعبي والرسمي، من خلال خطب منابر الجمعة وقنوات اخرى لا يتسع المجال لذكرها، ترافقها نظرة اجتماعية دونية وثقافة عامة لدى شرائح كثيرة من المجتمع العراقي بأننا اغراب في وطننا، إلى جانب استمرار ارهاب الحركات الإسلامية كتنظيم القاعدة بالتعاون مع تنظيمات ارهابية اخرى داخلية وخارجية.   
  إن حرمان الشعب المسيحي من اية حقوق قومية وتعرضه المستمر إلى الاضطهاد والقمع والتهجير والارهاب إلى هجرة اعداد كبيرة منه إلى الخارج مما ادى إلى تناقص خطير في عديده ليصبح اقلية عددية، ولكن ليس نوعية، الامر الذي يهدد بزوال وجوده في المستقبل المنظور ما لم يصار إلى ايجاد حل سياسي يضمن بقاءه وازدهاره في عراق فدرالي ديمقراطي تعددي حر وموحد.
لقد كان للاحتلال الامريكي للعراق انعكاسات سلبية على المكون المسيحي تحديدا بسبب معاناته كجزء من الشعب العراقي من تبعيات الاحتلال من جهة واتهامه جزافا من قبل بعض الحركات الاسلامية بمباركة الاحتلال والوقوف إلى جانبه. وهذا يعني اننا مضطهدين مرتين بسبب خصوصيتنا الدينية والقومية.
 لقد باتت الحكومة العراقية المركزية لا أبالية، وعاجزة أمام ما يتعرض له المسيحيون في العراق من اضطهاد وارهاب وتهجير قسري وقتل، إذ أثبتت فشلها بل عدم قدرتها على الالتزام بمسؤوليتها في حماية هذا المكون العراقي الاصيل. غير متناسينَ الحقيقة المؤسفة أن نظام الحكم في العراق بعد 2003 قائم على المحاصصة الطائفية التي حرمت المكونات الصغيرة ومنها المكون المسيحي من أبسط حقوقها في المواطنة والحقوق القومية.   
وأخيراً وليس آخراً، تأتي المناهج التربوية والتقليدية في العراق لتحثَ على الكراهية وعدم الاعتراف بالاخر غير المسلم، وعدم الإعتراف بإنجازاته ومُساهماته التاريخية في بناء البلاد، وتناسي دوره الحضاري والإجتماعي، إضافة إلى وجود قانون للاحوال الشخصية ظالم بحق المسيحيين لتطبيقه الشريعة الاسلامية في قضايا الاحوال المدنية. غير متناسين حقيقةَ قيام الاحزاب والكتل الكبيرة باستقطاب مثقفي شعبنا في آجنداتهم السياسية التي لا تخدم الوجود الاثني لشعبنا على ارضه اجداده. اضافة إلى ذلك لا يوجد هناك اي دعم لقيام تنظيمات سياسية مستقلة تعبر عن الارادة الحرة لشعبنا وتوجهاته التي تخدم وجوده الاثني على ارض اجداده، اضافة إلى عدم تشجيع ودعم قيام منظمات المجتمع المدني بين ابناء شعبنا. 
ان كل هذه الامور وهذه البيئة تهدد وجود المسيحيين وتضع مستقبلهم على كف عفريت. ومن هذا المنطلق يكون البحث عن حل جذري وجدي وعميق مهمة ملحة جدا
فاذا أرادت المانيا وغيرها من البلدان مساعدة المسيحيين  للبقاء في وطنهم عليهم مساعدتهم في حماية أنفسهم من القتل والتهجير والتهميش وكل اشكال التمييز. الحل يكمن في ضمان حماية وطنية ودولية وتكوين او تاسيس كيان للمسيحيين في اطار الدستور وضمان وحدة العراق، تضمن الحماية وحرية ممارسة كل الخصوصيات وتطوير وجودنا كشعب.
كما نود الاشارة إلى ان المعاناة اليومية والقتل المستمر يجعل القوى السياسية لشعبنا المسيحي تتجه باتجاه ان تلتقي وتقلص الهوة بينها وتدفعها إلى تحمل المسؤولية وتجميع قواها وربما يؤدي كل ذلك إلى توحيد الخطاب وبروز ملامح قضيتنا كقضية شعب واحد. ونحن نريد التضامن والتعامل مع قضيتنا كقضية شعب اصيل وليس اقلية هامشية، وهذا أمرٌ مُباركٌ من قبلِ شعبنا بكل مكوّناته، آملين أن تُثمر جهودهم في تحقيق الرفاهية وكرامة العيش الإنساني التي يتطلّع إليها شعبنا لجميع العراقيين.
  التوصيات والمقترحات
 
1.       وجود كيان سياسي للمسيحيين من الكلدان الاشوريين السريان ضمن العراق الإتحادي الواحد، مُكفَل من قبل الدستور، ويتم توفير الحماية الوطنية والدولية له بما يحفظ وحدة وسلامة الأرض العراقية. لأننا لسنا الشعب الذي يتمّرد على العراق، بل لأننا حقيقة واقعنا العددي، وكمّ التهديدات التي نواجهها، تُضطرّنا إلى تذكير الجميع بمسؤولياته إزاء شعبٍ يُعاني إضطهاداً مُبرمجاً في العراق، وخطورة الذوبان في الشتات إذا تركَ العراق.
2.       تخصيص ميزانية لهذا الكيان لمشاريع التنمية من اموال الدولة العراقية بموجب قوانين تسن من اجل ذلك، من أجل إنعاش حياة ساكنيه من مسيحيين وعرب وأكراد وشبك وإيزيديين ومندائيين.
3.       ربط تأهيل العراق واندماجه بالمجتمع الدولي بضرورة حماية الحكومة والدولة العراقية للمسيحيين، من الممكن اشتراط رفع البند السابع عن العراق بحماية المسيحيين، للحفاظ على مورثهم الثقافي والحضاري والإجتماعي.
4.       تفعيل المادة (140) بالشكل الذي يستعيد فيه المسيحيون المتضررون من أنظمة الحكم السابقة في التغيير الديموغرافي الذي تمَّ ممارسته، وإعداة الممتلكات المُغتصّبة للمسيحيين وللمؤسسات الكنيسة، وتعويضهم بما يتناسب والضرر الذي لحِقَ بهم.
5.       زيادة نسبة الكوتا للمسيحيين بما يتناسب مع تاريخهم واصالتهم ودورهم الحضاري في بناء العراق قديما وحديثا لا بما يتناسب مع عددهم القليل الان. كما يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار المسيحيين العراقيين المهجرين عبر السنين السابقة في اوروبا واستراليا واميركا.
6.       اجراء تحقيق دولي في كل الجرائم التي ارتكبت بحق المسيحيين والتي لم يكشف عنها لحد الان لتصبح في ذمة التاريخ. واصدار قرارات دولية واممية حول ما يتعرض له المسيحيون في العراق واعتباره إبادة جماعية وجينوسايد والاعتراف بالمذابح التي اقترفت بحق شعبنا ( سميل / صوريا) في تاريخ العراق المعاصر.
7.       العمل على تغيير جذري في المناهج التربوية بما يتماشى مع احترام الاخر. وخاصة رفع مادة الدين وتبديلها بمادة الحضارة أو تاريخ الاديان أو الاخلاقيات المستنبطة من الاديان جميعا بلا استثناء. وكذلك اعادة صياغة مادة التاريخ كي لا يقتصر على العرب والاسلام.
8.       اعادة صياغة البنود الدستورية التي فيها الكثير من الغبن بحق الأقليات الدينية والاثنية والقومية وبما يتماشى مع مباديء الديمقراطية وحقوق الانسان دون تمييز.
9.       قيام الكنائس بالتعاون والتنسيق مع رجال الدين المسلمين المعتدلين بغية بيان موقفهم مما يجري ضد المسيحيين من جرائم باسم الله والاسلام. وإصدار فتاوى في تحريم الدم المسيحي وممتلكاته.
10.   إن حل مشكلة التنمية الاقتصادية + الأمن سيؤول إلى بقاء المسيحيين وتفعيل دورهم الثقافي والإجتماعي والسياسية في البلاد.
11.   تشجيع قيام منظمات المجتمع المدني الخاصة بشعبنا وتفعيل دورها في المساهمة في إعلاء ثقافة العدالة للجميع، والحياة الكريمة للمواطن العراقي.
12.   تخصيص مقاعد دراسية للدراسات الاولية والعليا في جامعات اوربا لابناء شعبنا.
13.   دعم قيام مؤسسات تعليمية وتربوية وثقافية لشعبنا وتأهيلها لخير البلاد فنحن لا نُريد الإنعزال عن حضارة العراق لأننا لم نكن يوماً منعزلين، بل أسهمنا دوماً في بناء العراق ودعم قضيّته ولنا في هذا شواهد وطنية نأسفَ أن التاريخَ لم يُنصفها.
14.   صيانة الموروث الحضاري والثقافي المسيحي، فهناك عشرات المواقع والشخواص الأثرية المسيحية المُهمَلة من شمال البلاد إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه، وأن البعضَ منها تعرّض إلى التدمير المُتعمّد وتغيير الهوية.
شكرا لاصغائكم
ليبارككم الرب
المطران بشار وردة
رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية
اربيل /  العراق

 

91  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / لقاءات لجنة متابعة مقررات برلين مع بعض ممثلي وقيادي احزاب الشعب الكلداني السرياني الاشوري في الوطن في: 14:00 14/03/2011
لقاءات لجنة متابعة مقررات برلين مع بعض ممثلي وقيادي احزاب الشعب  الكلداني السرياني الاشوري في  الوطن

اربيل :
عقد كامل زومايا  عضو لجنة متابعة مقررات برلين ومسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا سلسلة من اللقاءات مع  ممثلي وقيادي بعض من احزاب  الشعب الكلداني السرياني الاشوري في اربيل ودهوك.
فقد تناول عضو لجنة المتابعة في لقاءاته في التعريف بالمؤتمر وما تمخض عنه من قرارات وتوصيات والسبل من اجل تفعيل نتائج المؤتمر من اجل الحد من معاناة الشعب الكلداني السرياني الاشوري ودعم مطالبه المشروعة ، كما شرح كامل زومايا الدورالمتميز  والجهد  الكبير لأعضاء  لجنة متابعة مقررات برلين والمنظمات الراعية للمؤتمر لدور الذي يلعبونه في الحد من معاناة شعبنا والعمل على ترجمة مطاليبه المشروعة امام الجهات الالمانية والعراقية والاتحاد الاوربي على حد سواء ، بدوره استمع وأجاب عضو لجنة متابعة مؤتمر برلين  الى الاستفسارات والملاحظات القيمة من قبل السادة ممثلي الاحزاب بهذا الخصوص ، وعبر كامل زومايا  عن اعتزازه البالغ  بمشاركة كافة الاحزاب ومؤسسات شعبنا في المؤتمر المزمع عقده في بروكسل عبر وفد يمثل تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية وبكلمه مشتركة من الوفد في المؤتمر لتكون اكثر تأثيرا ورسالة واضحة للعالم المتحضر والاوربي  تعكس وحدة الخطاب السياسي للشعب الكلداني السرياني الاشوري الذي نحتاجه في العمل الميداني  في بلدان المهجر وخاصة وان المؤتمر سيحضره الكثير من اعضاء البرلمان الاوربي والمؤسسات المهتمة والمعنية في اوضاع الشعب الكلداني السرياني الاشوري .
هذا وقد التقى  كامل زومايا خلال زيارته القصيرة للوطن بكل من:..
 السيد ضياء بطرس رئيس المجلس القومي الكلداني
 والسيد روميو هكاري الامين العام لحزب  بيث نهرين الديمقراطي  والسيد عامر هكاري عضو المكتب السياسي للحزب
والسيد شمايل ننو عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية والسيد سامي مسؤول مكتب اربيل للحركة
والسيد بولص شمعون  رئيس الجمعية الثقافية الكلدانية
والسيد ابو سلام مسؤول منظمة  كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني / العراق
 والسيد عمانوئيل خوشابا نائب الامين العام لحزب الوطني الاشوري والسيد البرت كيسو عضو مكتب السياسي للحزب
والسيد سعيد شامايا الامين العام للمنبر الديمقراطي الكلداني والسيد فاضل رمو عضو مكتب المنبر
وكذلك مع السيد ابلحد افرام  الامين العام للاتحاد الكلداني الديمقراطي عبر المحادثة التلفونية الذي لم يتسنى اللقاء معه لوجوده في بغداد.كما لم يتمكن اللقاء مع قيادة حركة التجمع السريان واتحاد بيث نهرين الوطني  بسبب الزيارة القصيرة للوطن  والتي كانت مخصصة لزيارة دهوك واربيل فقط .






جمعية الثقافة الكلدانية


 
لقاء مع الاستاذ روميو هكاري

 
لقاء مع الاستاذ شمايل نانو  زوعا


 
لقاء مع الحزب الوطني الاشوري



92  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يلتقي مع الدكتورة ارنست عضو البرلمان الاوربي في: 21:20 03/03/2011
المجلس الشعبي يلتقي مع  الدكتورة ارنست عضو البرلمان الاوربي

درسدن / عاصمة مقاطعة ساكسن الالمانية

التقى اليوم الاربعاء 2/ آذار/2011 في مدينة درسدن عاصمة مقاطعة ساكسن الالمانية، الاخ كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا بالدكتورة كورنيليا ارنست عضو البرلمان الاوربي عن كتلة اليسار في البرلمان الاوربي  ، وقد تطرق كامل زومايا في بداية الاجتماع  احوال  الشعب الكلداني السرياني الآشوري وما يتعرض له من جرائم وعمليات التهجير     والتغيير الديمغرافي في مناطقه التاريخية ، كما تناول في حديثه  نتائج و مقررات مؤتمر برلين الذي انعقد في اواخر كانون الثاني/2011  من اجل دعم وحماية مسيحيي العراق وبناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد ، من جانبها اعربت  الدكتورة ارنست  النائب في البرلمان الاوربي  تضامنها الكامل مع حقوق الاقليات واحترام ثقافتها بشكل عام وخاصة الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، وأبدت استعدادها في مشاركتها في المؤتمر المزمع عقده في بروكسل العاصمة  .
في نهاية اللقاء ، شكر كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا دور الدكتورة ارنست في  البرلمان الاوربي وكتلة اليسار في تعزيز احترام حقوق الانسان وحقوق الاقليات والحد من معاناتها .
والجدير بالذكر سوف ينعقد مؤتمرا  في العاصمة بروكسل مقر الاتحاد والبرلمان الاوربي مؤتمرا لدعم وحماية الشعب الكلداني السرياني الآشوري خلال الاشهر القادمة  .


93  اجتماعيات / التعازي / شمة هرمز دندو ( أم ذنون) في ذمة الخلود في: 08:57 18/02/2011
شمة هرمز دندو ( أم ذنون)  في ذمة الخلود

كامل زومايا /
رحلت الأم العزيزة الحنونة الصامدة شمة هرمز (أم ذنون)  الحبيبة الى العليين ، بعد حياة عاصفة بالمفاجآة الحزينة،  كأي أم عراقية تسلسل عبر  كوتها الصغيرة  ذلك الفكر النير الذي انار بعض  بيوتات تللسقف الحبيبة ومنها بيت يونس اوصمان ( ابو ذنون)   الطيب الذكر،  في ذلك  الوقت حيث الأمية سمة ملازمة لأبناء قريتنا الحزينة ، فقد دأبت أم ذنون وسهرت على تعليم ابنائها  وحصلوا على اعلى مستويات في دراستهم ،  الا واحدة  تلك الضحية (نهاد) * طيبة الذكر  ضحية مجرمي انقلاب 8 شباط الاسود ، التي ظلت تنمو وتنمو ومعها الالام شعبها المفجوع بتلك الدكتاتورية وحسرات والالام الأم المفجوعة بها، ولكن مع كل الصعاب والمحن  تبقى ام ذنون بالرغم من كل ذلك قوية عازمة على المضي بعنفوان رغم مرارات الزمن البائد.
سلاما يا أم ذنون ...
سلاما يا أمنا الحنونة جميعا..  فقد كنت الام بحق وانت تحميني في تلك الايام الصعبة في ثمانينيات القرن الماضي
كنت بحق أما لي كما كنت أما عزيزة لأصدقاءنا ورفاقنا الذين اعرفهم والذين مروا من قبلي وهم كثر
كنت أم اخرى بعد ان تركت أمي في الحبيبة بغداد،
آه يا أم ذنون كنت والله أم لي يدب بها القلق كلما تأخرت للعودة الى البيت في قرية تللسقف،  كما كانت تقلق على ابناءها ذنون ونجيب ...
 كانت تلازمني كظلي وان افترقنا ... الا اني بحثت عنها في عودتي الاخيرة بعد انهيار الدكتاتورية ، لا اعرف ان كان بحثي  ردا للجميل ام هو الحنين لتلك البيوت الرطبة الدافئة بعمقها الانساني...
 لم اشعر يوما اني زائرا علي ان اطرق الباب في تلك البيوت التي احن اليها كلما دب بي التعب والالم ... لا اعلم لليوم هل كانت لتلك البيوت ابواب لكي نطرقها قبل الدخول ام كانت مشرعة كقلوب اصحابها فذاك كان بيتي الاول والاول الاخر الام الحنونة ام سمير وأم جميل وأم توما وأم ثامر أمد الله بأعمارهم ..
ويبقى الزمن المر لئيما مع محبيه  يفرق الاحباب والاصحاب والرفاق قسرا ....
سلاما يا امنا العزيزة ام ذنون
سلاما يامن كنت دوما حديث نتفاخر به عن زهو المرأة العراقية في جلسات  ابناءك الطيبين لطيف ، ثامر، سمير، صبري، ناصر، باسم ، رحيم .....
سلاما يامن كنت وستبقين نبراسا حقيقيا للأم التي ربت بحق في زمن اللاحق جيل رضع المر لينشر المحبة والسلام 
ابنك
كامل زومايا
94  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / مار عوديشو اوراهام : نتضامن مع شعبنا المسيحي في العراق في مطالبته العادلة لأقامة منطقة حكم ذاتي تؤمن في: 21:33 08/02/2011
95  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سيادة المطران بشار وردة الحاضر الحاضر في مؤتمر برلين : "إن الشعب المسيحي يعاني من ضغوط دستورية وقانو في: 19:24 06/02/2011
سيادة المطران بشار وردة الحاضر الحاضر في مؤتمر برلين :
"إن الشعب المسيحي يعاني من ضغوط دستورية وقانونية واجتماعية ومهنية وسياسية"

ان النجاح الذي واكب المؤتمر كان ثمرة جهود عمل جماعي للجنة المشرفة للمؤتمر والمشاركين فيه اضافة الى جهدا كبيرا من خلف الكواليس لأنجاح المؤتمر واهدافه ،الا انه كان هناك جهدا سلبيا في ذات الوقت من خلف الكواليس ايضا لأفشال المؤتمر او عدم انعقاده بالمرة !!!!
ان النظر دوما للنشاطات والجهود التي تعمل على ابراز همومنا ومعاناتنا من خلال من يقف من وراءها تعد  قصيرة النظر وذات طابع انهزامي وتعكس مدى رغبة الاخر في الانتقام من ذاته الجريحة وليس الاقتناص من عدوه من الجانب الاخر ....
ويبقى الذين يدعمون ويؤآزرون هموم شعبهم في المحن هم الاكثر نوعية على قلتهم وخير مثال الحاضر الحاضر  في اعمال المؤتمر سيادة المطران بشار وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية ، فبالرغم من اعتذاره للمساهمة في اعمال المؤتمر بسبب زحمة انشغالاته وارتباطاته الكثيرة لأستقبال سعادة السفير البابوي في زيارته للمنطقة،الا انه مع هذا ، كان حاضرا داعما  راعيا لأهداف المؤتمر ، وحقيقة تستحق كلمته المرسلة للمؤتمر الكثير من التوقف في ابراز  مطاليب شعبنا ومعاناته ، فكيف لا وهو الاقرب من الوريد في نقل معاناة شعبه ، لذا أرتينا في اللجنة المشرفة ان لا تكون كلمته من ضمن وثائق المؤتمر وحسب بل تكون من ضمن الاوراق التي تأخذ مكانها في النقاش مع الشخصيات الالمانية في الحلقة   الدراسية عبر الأب الفاضل سيزار وكيل سيادته الجزيل الاحترام .
 نقول لسيادة المطران الجزيل الاحترام ...
شكرا على مساهمتكم ودراستكم  القيمة المرسلة لمؤتمركم مؤتمر برلين   
شكرا والف شكر ...لتقييمكم الموضوعي لأوضاع  شعبكم الكلداني السرياني الآشوري  المبتلى...
شكرا والف شكرا لصوتكم ولصمودكم وايمانكم بقضية ومستقبل شعبكم المسيحي الكلداني السرياني الاشوري
شكرا وألف شكر...  بكل ما تقدمونه من ترجمة وصايا ربنا يسوع المسيح( له المجد)  ومبروكا  لنا بشخصكم الكريم الذي يعمل  في الحد من معاناة شعبه...
 نشكركم .. جزيل الشكر...  لمشارككتم وانتم على بعد الالاف الكيلومترات ... فكنت ايها الجليل  معنا ونحس بالالام شعبكم المسيحي الكلداني السرياني الآشوري عبر ما سطرتموه ، وستبقى رسالتكم امانة في اعناقنا لنترجمها كبرنامج عمل في حياتنا في المهجر .. 
اليكم عزيزتي القارئة وعزيزي القارئ
 كلمة سيادة المطران بشار وردة رئيس اساقفة اربيل للكنيسة الكلدانية التي وزعت في اروقة المؤتمر ونوقشت من قبل المشاركين من خلال الاب سيزار   


رئاسة إسقفية إيبارشية اربيل الكلدانية
عنكاوا- أربيل – العراق
  التاريخ: 24 كانون الثاني 2011
  الإخوة  المؤتمرون... سلام الرب معكم
لا يخفى عليكم اليوم معاناة المسيحيين في العراق التي هي جزءٌ لا يتجزا من معاناة المسيحيين في الشرق عموماً. فهناك هجمة شرسة تدفع بها اجندات خارجية واقليمية وكذلك محلية شعبية تدفع كلها باتجاه اقصاء المسيحيين من هذه المنطقة كي تكون اسلامية خالصة.
إن مشكلة العنف الموجه ضد المسيحيين لا تقتصر على الاعمال الارهابية التي تجري كل يوم ضدهم وبشكل منظم. فالارهاب او العنف كما تعلمون ليس مشكلة مادية تتمثل في اعمال القتل والخطف والمُطاردة وتفجير البيوت والسيارات والتفخيخ والاحزمة الناسفة وتدمير الكنائس وغير ذلك، فقضية الارهاب واحدة لا تتجزأ، وهناك عوامل أساسية قلما ننتبه اليها هي المحرك الاساس في هذا العنف الموجه ضد المسيحيين. وتتمثل هذه العوامل في التربية والثقافة والبنية الاجتماعية القائمة على اساس التمييز الديني والطائفي والمذهبي. فلقد تبلور حُكمٌ ديني في العراق بقيادة أحزاب دينية إسلامية زرعت العراق بمليشيات دينية مُسلّحة معلنة وخفيّة، فضلاً عن تغلغل الإرهابِ بإسم الدين في كل قسمات المجتمع العراقي.
 إن الارهاب في العراق على الاقل يستمد وجوده وشرعيته من تواجد ارضية مناسبة تسمح وتمهد لهذا العنف ضد المسيحيين. ولولا ذلك لقلنا إن مصدر هذا الارهاب خارجي، واجندة خارجية والعراقيون أبرياء منه. ولكن هذا ليس صحيحاً البتة. إذ ان البلد اليوم يتجه توجها دينياً بفضل الاحزاب الدينية والطائفية الشيعية والسنية والتي توحدت جهودها في تشريع دستور طائفي وتمريره، كما ان الدول الاقليمية المجاورة للعراق تذكي هذه النار بإتجاه التصعيد الديني والمذهبي، مما يضر بالمكونات الدينية غير الاسلامية.
إن الشعب المسيحي يعاني من ضغوط دستورية وقانونية واجتماعية ومهنية وسياسية. ويأتي على رأس تلك الضعوط وجود دستور طائفي وتمييزي يغيّب مفهوم المواطنة معتبرا إياها مجرد اقلية دينية بعيدا عن اي اقرار بتسميته القومية وحقوقه القومية كمكون اثني قومي عميق الجذور في ارض الرافدين. وهناك من الجانب الاخر تصاعد المد الاسلامي على المستويين الشعبي والرسمي، من خلال خطب منابر الجمعة وقنوات اخرى لا يتسع المجال لذكرها، ترافقها نظرة اجتماعية دونية وثقافة عامة لدى شرائح كثيرة من المجتمع العراقي بأننا اغراب في وطننا، إلى جانب استمرار ارهاب الحركات الإسلامية كتنظيم القاعدة بالتعاون مع تنظيمات ارهابية اخرى داخلية وخارجية.   
  إن حرمان الشعب المسيحي من اية حقوق قومية وتعرضه المستمر إلى الاضطهاد والقمع والتهجير والارهاب إلى هجرة اعداد كبيرة منه إلى الخارج مما ادى إلى تناقص خطير في عديده ليصبح اقلية عددية، ولكن ليس نوعية، الامر الذي يهدد بزوال وجوده في المستقبل المنظور ما لم يصار إلى ايجاد حل سياسي يضمن بقاءه وازدهاره في عراق فدرالي ديمقراطي تعددي حر وموحد.
لقد كان للاحتلال الامريكي للعراق انعكاسات سلبية على المكون المسيحي تحديدا بسبب معاناته كجزء من الشعب العراقي من تبعيات الاحتلال من جهة واتهامه جزافا من قبل بعض الحركات الاسلامية بمباركة الاحتلال والوقوف إلى جانبه. وهذا يعني اننا مضطهدين مرتين بسبب خصوصيتنا الدينية والقومية.
 لقد باتت الحكومة العراقية المركزية لا أبالية، وعاجزة أمام ما يتعرض له المسيحيون في العراق من اضطهاد وارهاب وتهجير قسري وقتل، إذ أثبتت فشلها بل عدم قدرتها على الالتزام بمسؤوليتها في حماية هذا المكون العراقي الاصيل. غير متناسينَ الحقيقة المؤسفة أن نظام الحكم في العراق بعد 2003 قائم على المحاصصة الطائفية التي حرمت المكونات الصغيرة ومنها المكون المسيحي من أبسط حقوقها في المواطنة والحقوق القومية.   
وأخيراً وليس آخراً، تأتي المناهج التربوية والتقليدية في العراق لتحثَ على الكراهية وعدم الاعتراف بالاخر غير المسلم، وعدم الإعتراف بإنجازاته ومُساهماته التاريخية في بناء البلاد، وتناسي دوره الحضاري والإجتماعي، إضافة إلى وجود قانون للاحوال الشخصية ظالم بحق المسيحيين لتطبيقه الشريعة الاسلامية في قضايا الاحوال المدنية. غير متناسين حقيقةَ قيام الاحزاب والكتل الكبيرة باستقطاب مثقفي شعبنا في آجنداتهم السياسية التي لا تخدم الوجود الاثني لشعبنا على ارضه اجداده. اضافة إلى ذلك لا يوجد هناك اي دعم لقيام تنظيمات سياسية مستقلة تعبر عن الارادة الحرة لشعبنا وتوجهاته التي تخدم وجوده الاثني على ارض اجداده، اضافة إلى عدم تشجيع ودعم قيام منظمات المجتمع المدني بين ابناء شعبنا. 
ان كل هذه الامور وهذه البيئة تهدد وجود المسيحيين وتضع مستقبلهم على كف عفريت. ومن هذا المنطلق يكون البحث عن حل جذري وجدي وعميق مهمة ملحة جدا
فاذا أرادت المانيا وغيرها من البلدان مساعدة المسيحيين  للبقاء في وطنهم عليهم مساعدتهم في حماية أنفسهم من القتل والتهجير والتهميش وكل اشكال التمييز. الحل يكمن في ضمان حماية وطنية ودولية وتكوين او تاسيس كيان للمسيحيين في اطار الدستور وضمان وحدة العراق، تضمن الحماية وحرية ممارسة كل الخصوصيات وتطوير وجودنا كشعب.
كما نود الاشارة إلى ان المعاناة اليومية والقتل المستمر يجعل القوى السياسية لشعبنا المسيحي تتجه باتجاه ان تلتقي وتقلص الهوة بينها وتدفعها إلى تحمل المسؤولية وتجميع قواها وربما يؤدي كل ذلك إلى توحيد الخطاب وبروز ملامح قضيتنا كقضية شعب واحد. ونحن نريد التضامن والتعامل مع قضيتنا كقضية شعب اصيل وليس اقلية هامشية، وهذا أمرٌ مُباركٌ من قبلِ شعبنا بكل مكوّناته، آملين أن تُثمر جهودهم في تحقيق الرفاهية وكرامة العيش الإنساني التي يتطلّع إليها شعبنا لجميع العراقيين.

  التوصيات والمقترحات
 
1.       وجود كيان سياسي للمسيحيين من الكلدان الاشوريين السريان ضمن العراق الإتحادي الواحد، مُكفَل من قبل الدستور، ويتم توفير الحماية الوطنية والدولية له بما يحفظ وحدة وسلامة الأرض العراقية. لأننا لسنا الشعب الذي يتمّرد على العراق، بل لأننا حقيقة واقعنا العددي، وكمّ التهديدات التي نواجهها، تُضطرّنا إلى تذكير الجميع بمسؤولياته إزاء شعبٍ يُعاني إضطهاداً مُبرمجاً في العراق، وخطورة الذوبان في الشتات إذا تركَ العراق.
2.       تخصيص ميزانية لهذا الكيان لمشاريع التنمية من اموال الدولة العراقية بموجب قوانين تسن من اجل ذلك، من أجل إنعاش حياة ساكنيه من مسيحيين وعرب وأكراد وشبك وإيزيديين ومندائيين.
3.       ربط تأهيل العراق واندماجه بالمجتمع الدولي بضرورة حماية الحكومة والدولة العراقية للمسيحيين، من الممكن اشتراط رفع البند السابع عن العراق بحماية المسيحيين، للحفاظ على مورثهم الثقافي والحضاري والإجتماعي.
4.       تفعيل المادة (140) بالشكل الذي يستعيد فيه المسيحيون المتضررون من أنظمة الحكم السابقة في التغيير الديموغرافي الذي تمَّ ممارسته، وإعداة الممتلكات المُغتصّبة للمسيحيين وللمؤسسات الكنيسة، وتعويضهم بما يتناسب والضرر الذي لحِقَ بهم.
5.       زيادة نسبة الكوتا للمسيحيين بما يتناسب مع تاريخهم واصالتهم ودورهم الحضاري في بناء العراق قديما وحديثا لا بما يتناسب مع عددهم القليل الان. كما يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار المسيحيين العراقيين المهجرين عبر السنين السابقة في اوروبا واستراليا واميركا.
6.       اجراء تحقيق دولي في كل الجرائم التي ارتكبت بحق المسيحيين والتي لم يكشف عنها لحد الان لتصبح في ذمة التاريخ. واصدار قرارات دولية واممية حول ما يتعرض له المسيحيون في العراق واعتباره إبادة جماعية وجينوسايد والاعتراف بالمذابح التي اقترفت بحق شعبنا ( سميل / صوريا) في تاريخ العراق المعاصر.
7.       العمل على تغيير جذري في المناهج التربوية بما يتماشى مع احترام الاخر. وخاصة رفع مادة الدين وتبديلها بمادة الحضارة أو تاريخ الاديان أو الاخلاقيات المستنبطة من الاديان جميعا بلا استثناء. وكذلك اعادة صياغة مادة التاريخ كي لا يقتصر على العرب والاسلام.
8.       اعادة صياغة البنود الدستورية التي فيها الكثير من الغبن بحق الأقليات الدينية والاثنية والقومية وبما يتماشى مع مباديء الديمقراطية وحقوق الانسان دون تمييز.
9.       قيام الكنائس بالتعاون والتنسيق مع رجال الدين المسلمين المعتدلين بغية بيان موقفهم مما يجري ضد المسيحيين من جرائم باسم الله والاسلام. وإصدار فتاوى في تحريم الدم المسيحي وممتلكاته.
10.   إن حل مشكلة التنمية الاقتصادية + الأمن سيؤول إلى بقاء المسيحيين وتفعيل دورهم الثقافي والإجتماعي والسياسية في البلاد.
11.   تشجيع قيام منظمات المجتمع المدني الخاصة بشعبنا وتفعيل دورها في المساهمة في إعلاء ثقافة العدالة للجميع، والحياة الكريمة للمواطن العراقي.
12.   تخصيص مقاعد دراسية للدراسات الاولية والعليا في جامعات اوربا لابناء شعبنا.
13.   دعم قيام مؤسسات تعليمية وتربوية وثقافية لشعبنا وتأهيلها لخير البلاد فنحن لا نُريد الإنعزال عن حضارة العراق لأننا لم نكن يوماً منعزلين، بل أسهمنا دوماً في بناء العراق ودعم قضيّته ولنا في هذا شواهد وطنية نأسفَ أن التاريخَ لم يُنصفها.
14.   صيانة الموروث الحضاري والثقافي المسيحي، فهناك عشرات المواقع والشخواص الأثرية المسيحية المُهمَلة من شمال البلاد إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه، وأن البعضَ منها تعرّض إلى التدمير المُتعمّد وتغيير الهوية.
شكرا لاصغائكم
ليبارككم الرب
المطران بشار وردة
رئيس اساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية
اربيل /  العراق

يتبع من اوراق المؤتمر ....


96  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / أوضاع شعبنا في الوطن ومطالبته في أستحداث محافظة في سهل نينوى وتوحيد خطابه السياسي في مؤتمر برلين في: 10:07 24/01/2011

أوضاع شعبنا في الوطن ومطالبته في أستحداث محافظة في سهل نينوى وتوحيد خطابه السياسي في  مؤتمر برلين

برلين /
من ضمن برنامج  المؤتمر الذي  سينعقد في برلين العاصمة، مداخلتين مهمتين في أوضاع شعبنا ومستقبله في العراق الجديد ، الاولى للأستاذ شمس الدين كوركيس زيا نائب رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري القادم من الوطن حول  "أوضاع شعبنا في ظل التطورات السياسية الجارية في العراق "، والمداخلة الثانية للأستاذ جونسون سياويش ايو مساعد رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري التي سيتناول فيها " حول مطالبة شعبنا في استحداث محافظة في سهل نينوى وتوحيد الخطاب السياسي لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري" .
وبهذه المناسبة ندعو جميع ابناء شعبنا من المهتمين والمنظمات والاحزاب لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في المشاركة في مناقشة مستقبل شعبنا من الوفد القادم من الوطن وذلك في تمام  الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم الثاني للمؤتمر  30/ 01 /2011
المكان : قاعة اتحاد نقابات العمال في برلين
DGB-Haus Berlin-Schönberg
Wilhelm-Leuschner Saal
Kleiststr.19-21
10787 Berlin
U-Bhf Wittenbergplatz

كامل زومايا
عن /اللجنة المشرفة للمؤتمر
97  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مؤتمر برلين .. لدعم مسيحيي العراق ماذا يجب أن نفعل ، ماذا نستطيع أن نفع في: 14:28 22/01/2011

مؤتمر برلين .. لدعم مسيحيي العراق
                            ماذا يجب أن نفعل ، ماذا نستطيع أن نفعل ؟


سينعقد في العاصمة برلين مؤتمرا لدعم ومساعدة مسيحيي العراق تحت شعار "حماية ودعم مسيحيي العراق من اجل بناء عراق ديمقراطي فيدرالي " لمدة يومين في 29و30 كانون الثاني 2011 ، وقد انهت اللجنة المشرفة للمؤتمر اعمالها يوم امس بعد اقرار جدول اعمال المؤتمر الذي سيبدأ بكلمة ترحيبية باللغةالسريانية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، ومن ثم كلمة للسيد سفير جامعة الدول  العربية والسيد سفير جمهورية العراق والسيد ممثل حكومة اقليم كوردستان العراق في جمهورية المانيا الاتحادية ، كما سترحب فرقة نينوى للرقصات الشعبية الفلكلورية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بأغاني الفرح والامل بالمستقبل الذي يطمح اليه شعبنا التواق للكلمة الطيبة وامله في السلام أن يحل  في ربوع وطننا العراق العزيز .
ويهدف المؤتمر من خلال المشاركة الواسعة للمنظمات والشخصيات الالمانية التي تعمل في مجال مساعدة الشعوب في الحد من معاناتها  في العالم بشكل عام و الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بشكل خاص ،.
وفي هذه المناسبة أتقدم بأسمي شخصيا وبأسم اللجنة المشرفة للمؤتمر نيابة،  بعميق الشكر والامتنان لكل من ساهم من ابناء العراقي وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر في التحضيروالأعداد  وحرصهم لأنجاح المؤتمر، كما نشكر ونحيي بأكبار وأعتزاز  كل الجهود والعمل المتفاني والتضامني من قبل اصدقاء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من الشخصيات والمنظمات الالمانية الذي عملنا سوية لأكثر من شهرين لأعداد هذا المؤتمر بشكل يومي وبعمل  دؤوب من اجل الوصول للهدف المنشود في مساعدة شعبنا في الوطن ، كما لابد من ذكر الجهود المتميزة في العمل من أعضاء منظمة أهالي دورتموند للمساعدات الأنسانية  .

نتمنى النجاح لمؤتمرنا الذي يعد خطوة اولى في  مسيرة الالف ميل في الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي يحتاج لتضافر جميع الجهود في المهجر .
لنعمل جميعا لدعم صمود شعبنا بقدر المستطاع ، فالمعاناة كبيرة وكبيرة جدا ولكن لابد لنا ان نعمل شيء مهما كان العمل صغيرا،  فهو يساهم مع المساهمين في مسح دمعة على وجه صبي في سهل نينوى المنكوبة،  وتزرع الامل والاصرار بعدم ترك ارض الاباء والاجداد ، هذه الارض المعطاء التي كانت وستكون ارض الحضارات ، لنعمل جميعا ما بأستطاعتنا ان نفعل ولنكرر القول  مرة اخرى الى ابناء شعبنا في المهجر في كل مكان....
ماذا يجب أن نفعل ، ماذا نستطيع أن نفعل لدعم أهلنا في عراقنا العزيز ؟؟
كامل زومايا
عن الهيئة المشرفة للمؤتمر
اليكم اسماء الشخصيات التي ستساهم في اعمال المؤتمر
1-   سعادة السفيرعبد النبي مسيب /ممثل جامعة الدول العربية في جمهورية المانيا الاتحادية
2-   د. حسين فضل الله الخطيب سفير جمهورية العراق
3-   السيد شاخ زنكنه نائب ممثل حكومة اقليم كوردستان العراق
4-   السيد فولفكانغ تيرسه/نائب رئيس البرلمان في جمهورية المانيا الاتحادية
5-   الأستاذ خالص ايشوع/عضو مجلس النواب العراقي  
6-   السيد فولكر بيك/عضو البرلمان الالماني/حزب الخضر
7-   الأسقف الدكتور يوليوس حنا آيدين اسقف الكنيسة السريانية الارثوذكسية
8-    السيدة شتيفاني فوكل سنغ/ عضو البرلمان الالماني عن الائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي
9-    السيد كريستيان شترسر /المتحدث بأسم لجنة حقوق الانسان والمساعدات الانسانية في البرلمان الالماني /  حزب الديمقراطي الاجتماعي
10-   الدكتور حسن سينمين اوغلو / عضو في جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية /عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
11-    الاستاذ أمين باباالشيخ / ممثل الاتحاد الوطني الكوردستاني
12-       الاستاذ ابو بكر سيدام عضو في جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية / عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
13-     لدكتور ايرهارد كورتنك/ عضو مجلس شيوخ مقاطعة برلين
14-     الأب دانيال شمشون وكيل نيافة الاسقف مار اوديشو اوراهم اسقف ابرشية اوربا لكنيسة المشرق الاشورية
15-   السيد كيهارد دونكر عن مجلس الكنائس في فيست فالن
16-   السيدة القس دانيلا نيشنك / الكنيسة البروتستانية برلين
17-    السيدة مارتينا بلوم المتحدثة الاعلامية للمعهد الالماني للشؤون الخارجية / عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
18-    السيد توماس بريتو بيرال/ منسق مجلس الكنائس البروتستانية اللوثرية في مقاطعة بايرن
19-    هيرمن جوزيف كروسملنكهاوس / مدير لجنة الكنيسة الدولية لمؤتمر الاساقفة الالمان
20-     السيد تيلمان تيلش رئيس الجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة / المركز العام
21-   الدكتور كمال سيدو مسؤول الشرق الاوسط في الجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة  
22-    السيد بيرند فيكن دريهر/ مدير مكتب المعهد الالماني للشؤون الخارجية  
23-   السيد توماس بريتو بيرال/مجلس الكنائس البروتستانية اللوثرية في مقاطعة بايرن
24-     الصحفي البروفيسور الدكتور بتزولد اولريش عضو جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية / عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
25-   السيد هيرمان يوسف كروسيملنك هاوس مدير لجنة الكنيسة الدولية لمؤتمر الاساقفة الالمان  
26-    الأستاذ الصحفي يورغن هوبه /عضو جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية/  عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
27-    البروفيسور والباحث والكاتب  افرام عيسى  باريس – فرنسا
28-     الدكتور ناجح العبيدي / التيار الديمقراطي العراقي /المانيا
29-    الاستاذ سفو قوال سليمان / كاتب وناشط في مجال الدفاع عن حقوق الايزيدية في المانيا
30-   البروفيسور د. قيس السعدي / أمين الرابطة المندائية لعموم المانيا / سفير السلام العالمي
31-   الدكتور   صادق البلادي/ المنطمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان /المانيا
32-    الاستاذة تريزة ايشو مسؤولة لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في الدنمارك  
33 - الآنسة غيداء بطرس
34ــ البروفيسور الدكتور افرم يلدز عميد قسم الدراسات الشرقية/ اسبانيا
35ــالاستاذ جبرايل ماركو  مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في السويد
36 ــ فرقة نينوى للرقصات الفلكورية لنادي بيث نهرين / المانيا
37ــ الاستاذ الصحفي بكر شواني / عضو في جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية/   عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
38ــ   كامل زومايا / عضو في جمعية مساعدة مسيحي العراق في منظمة اهالي دورتموند للمساعدات الانسانية/ عضو اللجنة المشرفة للمؤتمر
39 ــ الاستاذ فاروق كنا / عرض فلم / ديترويت امريكا
والجدير بالذكر هناك العديد من الشخصيات الوطنية والدينية المعروفة ومنظمات المجتمع المدني ستشارك في المؤتمر المذكور ، اضافة الى العديد من احزابنا الوطنية والقومية والاسلامية العراقية
وستشارك منظمات واحزاب  شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في جمهورية المانيا الاتحادية وتساهم في اعماله من خلال الحلقات الدراسية حسب جدول اعمال المؤتمر .
كما سيشارك العديد من الشخصيات الدينيةوالسياسية لأبناء شعبنا من الوطن .

98  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / سمينار في برلين تحت شعار "حماية ودعم مسيحيي العراق مساهمة كبيرة في بناء عراق ديمقراطي في: 09:51 08/01/2011
حماية ودعم مسيحيي العراق
مساهمة كبيرة في بناء عراق ديمقراطي فيدرالي
برلين 29ـ30 كانون الثاني 2011
   


Schutz und Unterstützung der Christen im Irak
Beim Aufbau eines demokratischen und föderalen Iraks

Berlin 29-30 /01/2011


برلين :
تحت شعار "حماية ودعم مسيحيي العراق مساهمة كبيرة في بناء عراق ديمقراطي فدرالي" وبدعوة من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا ، سينعقد في برلين العاصمة في 29 و 30 من كانون الثاني الجاري ، سمينارا يشارك فيه عدد كبير من رجال الدين و الساسة في الحكومة والبرلمان الالماني الى جانب مشاركة الاباء الاجلاء وممثلي شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من الوطن العراق العزيز ،  وكذلك سيساهم العديد من الشخصيات الاكاديمية والثقافية والسياسية من ابناء شعبنا العراقي والكلداني السرياني الاشوري في جدول اعماله بهدف العمل  للحد من معاناة شعبنا .
والجدير بالذكر ان السمينار برعاية العديد من المنظمات والشخصيات الألمانية المحبة للسلام والصديقة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي
الجمعيات الراعية للسمينار هي :ـ  
1ـ الجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة في المانيا
2ــ  المعهد الألماني للشؤون الخارجية
3ــ منظمة أهالي مدينة دورتموند الالمانية  لتقديم المساعدات الانسانية  
4ــ منظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق / المانيا (اومرك )
5ــ المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
لنعمل جميعا من اجل الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، بأمكانكم الاستفسار عبر البريد الالكيتروني
kamelzozo@hotmail.de
أو  عبر الاتصال التلفوني بالرقم
+49-(0)173-350 73 53
99  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / محافظة "مسيحية" اعلام مشوه مدفوع الثمن بدماء شعبنا في: 20:35 05/01/2011
محافظة "مسيحية" اعلام مشوه مدفوع الثمن بدماء شعبنا

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
في سبعينيات القرن الماضي وفي خضم الحرب الباردة كانت تتدوال  الطرف حول كيفية نقل الخبر والعلاقة الامريكية السوفيتية حتى وان كانت في الرياضة فعملية نقل خبر فوز احد اللاعبين في الشطرنج بين فيشر الامريكي وكاربوف او كاسبروف السوفيتي، يذاع الخبر من الطرفين على طريقتهم الخاصة فالطرفين فائزين حيث تعلق على الخبر في اذاعة صوت امريكا كمايلي " فاز اللاعب الامريكي  فيشر على المركز الاول في دورة العالم للشطرنج بعد خسارة كاربوف ...هذا والجدير بالذكر حل اللاعب  السوفياتي بالمركز الاخير علما ان الدورة بين اثنين فقط هما( فيشر وكاربوف او كاسبروف  )  ،  لننتقل الى اذاعة موسكو للانباء كيف تنقل الخبر " فاز كاربوف  في الدورة العالمية للشطرنج بالمركز الثاني والجدير بالذكر بأن كاربوف كان متقدما في النقلة السابعة على اللاعب الامريكي فيشر ...الخ
وفي حالة فوز كاربوف  على فيشر تقول موسكو " حاز الفريق السوفياتي بالمركز الاول بعد فوزه على الامريكي فيشر والجدير بالذكر ان الفريق الامريكي جاء ترتيبه في الدورة  بالمركز الاخير....الخ ،وان كان هذا الحال في الرياضة وعلى هذا المنوال ، وبطبيعة الحال في الخبر السياسي كان الحال اسوء ،  وعلى سبيل المثال لا الحصر الانقلاب العسكري للدكتاتور بينوشيت على حكومة الراحل سلفادور الليندي في تشيلي بأسلحة سوفيتية الصنع من قبل المخابرات الاميركية لتشويه سمعة  السوفيات،  وكذلك الحال في اغتيال وقتل رئيس الوزراء المحافظ بدافع من اجهزة المخابرات المركزية في سبعينيات القرن الماضية عشية الانتخابات الايطالية في الحد من فوز الشيوعيين الطليان، والذي انعكس ذلك الاغتيال الذي استمر خمسة وخمسين يوما في تعاطف الناس معه وما آل اليه مصيره وكانت نتيجته خسارة الشيوعيين الانتخابات  بالرغم من ان جميع الاستطلاعات كانت تؤشر لفوزهم ، والمعروف انهم لم يكونوا طرفا في عملية الاغتيال لا من قريب ولا من بعيد ، نسيق تلك الامثال العابرة لما لها من تاثيرات وانعطافات في حياة الامم التي لاقت الكثير من التشويه والقفز على تلك الحقائق الغاية منها دق الاسفين على  بعض الحقائق والتي يدفع الشعب المقهور دوما الفاتورة المحملة بالقتل الى جانب التشرد  .
اليوم يبدو اننا في حرب باردة من نوع خاص تطال شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وقد تكون تعقيداتنا داخل بيتنا القومي يفعل فعل النار في الهشيم ويبدو انه السبب الرئيسي او احد الاسباب في  التشويش على خطابنا السياسي والاعلامي على الصعيد الداخلي والخارجي  ، واذا لم نعالج تلك الامور ستكون وبالا علينا في المستقبل القريب ، حيث خبرتنا الايام بانه ليس كل من يمتلك الحقيقة او ناصية العلم  له جواز مرور للضفة الاخرى،  بل هناك دوما محاكم المنتصرين وهي ليست لها علاقة بالحق والحقيقة، وان احد الاسباب الرئيسية في اللعبة السياسية لترويج الحقائق والتشويش والتشويه هي الماكنة الاعلامية وهذه الماكنة عندنا كشعب كلداني سرياني اشوري ضعيفة موسمية او بالاحرى تتقلب حسب الطقس ، وفي أغلب الاحيان موجهة ضد بعضنا البعض لتمجيد الامة الكلدانية العظيمة او الامة الاشورية التي لاتحجها الشمس ( يا ستار) مع العلم  نحن لا نتجاوز في افضل الاحوال وعلى افضل تخمينات المتطرفين  وليس المعتدلين باننا لا نتجاوز 3% . فمن ضمن التشويش الذي يقترفه بعض الاعلام وبعض المسؤوليين بأننا نطالب بأستحداث محافظة "مسيحية"، وهذا اللغط والتشويه المؤذي عبر القنوات  الاعلامية  والشبكة العنكبوتية جميعها المشوه والمحايد تناقض حقيقة مطالب شعبنا في استحداث محافظة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ، فبالرغم من ان القوى السياسية والمؤسسات الثقافية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري لم تطالب بمحافظة "مسيحية" !!! ، منطلقين بعدم ايمانهم من هكذا طرح وهكذا  مطلب بعيدا عن الواقع وفيه الكثير من المغالطات التي تسعى الى طمس تاريخنا وحضارتنا التي نعتز بها ، كما ان الانجرار في البحث عن هويتنا من خلال التركيبة العنصرية المستهجنة التي كنا عبر قرنين من الزمن ضحية الفكر العنصري والديني في المنطقة ، اضف الى ذلك بأن الشعب الكلداني السرياني الاشوري ومنذ قرن من الزمان في الدفاع عن وطنيته ومطالبته لحقوقه عبر ارساء نظام ديمقراطي في العراق يرسخ قيم التسامح وينبذ العنصرية بين ابناء الشعب العراقي الواحد لاسيما واننا كشعب اول من اكتوى بنار العنصرية  ومازلنا نلعق جراحنا حتى الساعة عبر قرنين متواصلين  من قتل وتهجير بأسم الدين والغاء الاخر ... فكيف نطالب أذن بمحافظة "مسيحية" ولمصلحة من ياترى هذا التشويش بحق مطالب شعبنا المشروعة  ؟؟
ان مطالبة شعبنا في استحداث محافظة في سهل نينوى وكذلك مطالبته بالحكم  الذاتي في مناطق تواجدنا ذات الغالبية الحالية في عموم العراق العزيز ، ليست مرهونة بالوضع الامني لما آل اليه من اضطرابات واختراقات راح  ضحيتها المئات من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، فالفراغ والاختراق الامني قد يعجل وهذا ما حصل في توحيد جهودنا في تلك المطالبات بعدما اثبتت الوقائع  للجميع، انه  ليس بالارهاب الدموي الذي يطالنا يوميا هو الذي يحاول افراغ وطننا من شعبنا،  بل ان تلك العمليات الاجرامية  جاءت متناغمة مع اجندات داخلية وخارجية في افراع شعبنا من وطنه ، (ولهذا السبب ولأسباب اخرى جعلت القوى السياسية والمؤسسات لشعبنا ان يعوا الى المخاطر الجسيمة لما يلحق بوجودنا كشعب ناهيك الايمان من الجميع بحاجة الشعب الى التوحد دون الانجرار الى المعارك العبثية والتي تكون سخرية للاصدقاء قبل الاعداء) هذا اولا
ثانيا: ان الحراك السياسي والمجزرة الاخيرة التي ارتكبت بحق ابناءنا  في كنيسة سيدة النجاة ، جعلت اعلى سلطة في البلاد متمثلة برئيس جمهورية العراق مام جلال الطالباني ان يتبنى في تصريحه على خلف ما يتعرض له شعبنا واستياء المجتمع الدولي الى دعم مطالب شعبنا ،حيث ان  تصريحات مام جلال بخصوص استحداث محافظة التي يحاول البعض ان يقلل من شأن تلك التصريحات بأنه يعبر عن رأيه الشخصي منافي للحقيقة لأنه اعلى سلطة في البلاد ، اضافة الى ذلك فأن  تصريحات سيادته لم تأتي من فراغ ، فهو احد القادة الكوردستانيين الذين صاغوا المادة الدستورية (35) لدستور اقليم  كوردستان العراق،  بتثبيت حقنا كشعب كلداني سرياني آشوري في حقنا في منطقة الحكم الذاتي والتي اكدت  جميع القوى والتنظيمات السياسية في اجتماع عنكاوا في 4/كانون الاول   2010 من اجل تفعيلها لسنها بقانون  .
ثالثا  ان ما جرى في كنيسة سيدة النحاة لم يكن بسبب  فراغا او اختراقا امنيا  كما يصوره البعض من القادة السياسيين العراقيين من برلمان وحكومة عراقية لترضية النفوس والامعان في سطوة الحكومة في مقدرات الوطن في التشريعات والقوانين المجحفة التي لاتحترم حقوق الانسان والمرأة والاقليات  ، فالمعروف ان الوضع الامني غير مستتب وان الخائبين من فلول البعث والقاعدة لاتتوانى في تفجير جامع هنا وحسينية هناك اضافة الى التفجيرات الاجرامية في المناطق المدنية في الاسواق والمحلات التجارية وفي مختلف المدن العراقية التي لا تسلم من ايديها الاجرامية حيث تزهق ارواح المئات من الابرياء من ابناء شعبنا العراقي عموما ، ولكن السؤال يبقى اين هو الدستور الذي يحترم حقوق الاقليات والمرأة والحرية الشخصية!!!  كيف يمكن للسلطة ان تمنح الحقوق للاقليات او تحميها بالوقت الذي تمنع الموسيقى والغناء وتقيم الحد في الحريات الشخصية !! ؟؟
وعليه على الاعلام ومثقفين ومؤسسات سياسية واعلامية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري مسؤولية توضيح الامر والعمل على التعريف بتسميتنا القومية وليس المذهبية بالرغم اننا نعرف في بعض الاحوال تاتي  التصريحات بالاسم المسيحي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بحسن النية دون التفكير بالانتقاص منا كتاريخ وحضارة ،  حيث اصبحت ممزوجة كلمة المسيحي بالمفهوم المكون ولكن الاسلم تسمية الاسماء بمسمياتها فالكوردي لا يقبل ان يسمى مسلم فقط بل كوردي ومسلم،  والعربي ايضا لا يقبل ان يسمى مسلما فقط فيتساوى مع الافغاني مع كل الاحترام للشعب الافغاني ولكنه يعرف نفسه كعربي ومسلم وهكذا ، فتمايزنا عن المكونات الاخرى هذه حقيقة ، وما نتميز به ايضا يتميز به الاخرين عن الاخرين من ابناء الوطن من لغة وحضارة ، وليس من باب التمايز العنصري ، وعليه نحن نرفض بشكل قاطع الحديث عن محافظة "مسيحية"  لأننا لا نؤمن بها من باب حقوق الانسان  والمواثيق الدولية وثقافة حقوق الانسان في المجتمع المتمدن فلسنا مع الحديث في استحداث او المطالبة في  محافظة كانت او منطقة حكم الذاتي على اساس مذهبي .
اذن ماهي المحافظة التي نطالب بها ولماذا ..يتبع
(1ــ2)
100  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المانيا : تشكيل لجنة تنسيق لأحزابنا ومؤسساتنا الشعبية وتؤكد على تفعيل مقررات اجتماع اربيل على الساحة في: 10:14 28/12/2010
المانيا : تشكيل لجنة تنسيق لأحزابنا ومؤسساتنا الشعبية وتؤكد على تفعيل مقررات اجتماع اربيل على الساحة الالمانية

فيزبادن / جمهورية المانيا الاتحادية

عقدت احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري اجتماعا مساء الخميس المصادف  23/كانون الاول 2010 في مدينة فيزبادن الالمانية  اجتماعا بهدف تعزيز العلاقات الاخوية والعمل على تنسيق المواقف فيما بينها،  بما يخدم  قضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وكانت النقاشات منصبة حول كيفية تفعيل مقررات اجتماع عنكاو/ اربيل  الاخيرفي 4/ كانون الاول 2010 ، وقد اتخذ المجتمعين العديد من الخطوات بهدف التعريف بمقررات اربيل على الصعيد الشعبي بين ابناء جاليتنا الكلدانية السريانة الاشورية وكذلك مع المنظمات والاحزاب والمؤسسات الحكومية الالمانية .
 كما دعى الاجتماع الى تفعيل دور منظمات المجتمع المدني لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري للتعريف بمعاناة شعبنا في الوطن .
 هذا وقد اتسم  الاجتماع بالنقاشات الحيوية والبناءة التي تعكس حرص الجميع في توحيد الجهود والخطاب السياسي في الساحة الالمانية بما يخدم قضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وقد اتخذ الاجتماع قرارا في تشكيل لجنة تنسيق من احزابنا ومؤسساتنا الشعبية وان تكون هذه اللجنة مفتوحة لانضمام احزابنا التي لم تتمكن الحضور في يوم الاجتماع ، كما دعى المجتمعين انضمامهم في الاجتماع اللاحق ، والجدير بالذكر ان  الاجتماع اقره برنامجا ومنهاجا للعمل للفترة القادمة .
كما حيا المجتمعون جميع الاحزاب والمؤسسات لشعبنا الكلداني السرياني  الآشوري التي ساهمت واقرت مقررات اربيل 4كانون الاول 2010 حيث أكدوا ان تلك الخطوات جاءت بمستوى  الحدث  الذي يمر به شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من معاناة جمة تحتاج الى تضافر  كل الجهود دون استثناء.
وقد هنأ المجتمعين ابناء شعبنا في الوطن صمودهم رغم الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها واكدوا انهم سوف يكونون على العهد في دعم مطالبهم  المشروعة .
وقد انتهز الاجتماع حلول اعياد الميلاد ورأس السنة ان يتقدموا بأطيب التمنيات والنجاح لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر وعموم شعبنا العراقي بكل مكوناته الجميلة   متمنين لهم ان ينعموا بالسلام والوئام، مستذكرين شهدائنا شعبنا والوطن داعين الراحة الابدية لهم والصبر  والسلوان لعوائل الشهداء والشفاء العاجل للجرحى الاعزاء .
هذا وقد استغرق الاجتماع زهاء الساعتين.
المجد والخلود لشهداء شعبنا وشعبنا العراقي
 
لجنة تنسيق احزابنا ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في المانيا
المنظمة الاثورية الديمقراطية
الحركة الديمقراطية الاشورية
المجلس القومي الكلداني
الاتحاد الاشوري العالمي
اتحاد الاندية الاشورية
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
فيزبادن في 23/ كانون الاول 2010 

101  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / آمنت بالحسين نصيرا في: 13:33 17/12/2010
آمنت بالحسين نصيرا

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de 
تمر السنون وجرحك شامخا صارخا في برية وحشتنا المظلمة في زمنا اصبحت مآثرك ارصدة للشمريين الجدد ، بدماءك الزكية ياسيدي الحسين  نتلون بكل الالوان القبيحة  لنحصل على ارذل المناصب ، وبراياتك عبر تاريخ الطف الجريحة اصبحت ابتزازا وسيفا مسلطا على ابناء شعبك الغيارى....
ياسيدي ابى الشهداء... أصبحنا باسمك أقلية مثلك ،  كما كنت بمن معك من السبعين ، فاليوم التجارة المربحة هي ما تبقى من خيمتك التي احترقت بنار المجرمين  وما اكثرهم للحق كارهين .
في يوم استشهادك أقف أحتراما مستذكرا  دماءكم  الزكية التي سالت قربانا للدفاع عن كل محروم وفقير ومظلوم في ارض الطف والمعمورة، اليوم  نقتدي بكم ولا نخاف في الحق من لومة لائم ، كما ان وقفتي في يوم استشهادك  معنى خاص بما تختلج بي من قيم وافكار تربيت عليها ،واني والله مدينا بتعلمي الابجدية الاولى لمكتبة جامع الخلاني التي كانت اول مدرسة في حياتي لأتمكن من قراءة الخط في حياة شعبنا المظلوم وانا ابن الثانية عشر من عمري،  كما اني مدين ايضا لشجرة (النبك)  التي كنا نأكل من ثمارها ونشرب الماء الرقاق من الحب في باحةالجامع  في ايام القيظ من مغرافها المطلى بالقير الاسود  .
نعم يا ابى  الشهداء في ذكراك ، قد نختلف بالزمان ولكن الواقعة وقصصنا اليوم  لا تختلف عما كنت عليه ،  فكنتم  ياسيدي قلة قليلة بين تلك الامصار بين وحشة الطريق وبأس الظالمين . ها نحن اليوم انصارك بالفعل لا بالقول،  قلة قليلة كما كنت ، فكل العراق اصبح اليوم طف ويومها الطويل الاليم باسمك ياسيد الشهداء نحرم من حقوقنا الانسانية الذي حرمتم انتم ايضا منها ، فلم يناصرنا ويرد الدين يوم  عهدك ذلك النصراني الوحيد لأمه  الذي عشق واختار الشهادة جنبك دون ان ينظر لايام عرسه القلائل .
ياسيد الشهداء بأسمك اليوم يحاربون الثقافة يحاربون ابيكم الامام علي (ع) بأسم ابيكم ابو العلم وبابها الواسع تحارب الكلمة في وطن العلم والمعرفة وطن المسلة والشريعة وطن اخترع العجلة والميزان وطن كلكامش " هو الذي  رأى كل شيء" وطن احيقارالحكيم  " اذا قابلك عدوك بالشر ، قابله انت بالحكمة " وهو القائل " يابني اني حملت الملح ونقلت الرصاص فلم اجد اثقل من الدين " وهو القائل قبل اكثر من ثلاث الالاف سنة خلت " اعضد يدا كانت ميسورة فجاعت ، وأكففها ليد كانت جائعة فشبعت " هذا الارث الحضاري لحضارة وادي الرافدين يا سيد الشهداء اليوم باتت مهددة بمن يدعون...! بأسمك يحتلون اعلى المناصب واترف الحياة ياسيد الشهداء اين انت من زماننا نحن نحتاجك لتنصر هذه الاقليات التي عاهتدك ان  تكون مع الحق سائرين ...
عهدنا يوم استذكار استشهادك يا ابى عبد الله... اننا سنقف مع الحق صامدين مدافعين عن قيمنا ونبل اخلاقنا مستذكرين دوما كلماتك المأثورة " والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لك اقرار العبيد "
هكذا نهلنا من تجربتك ياسيد الشهداء طريقا وعرا وكما قال غاندي الانسان " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فأنتصر "
فلك المجد والخلود ياابى الشهداء في ذكرى استشهادك ولنحييا فيك  كشعب يدافع عن مبادئك في الحق واحترام حقوق الاخرين نظيرنا في الخلق.
في ايام استذكار واقعةالطف يرتفع ايضا صوتا مدويا من الشرق
 " المجد لله في العلى
 وعلى الارض السلام
وفي الناس المسرة
والرجاء الصالح لبني البشر "
علينا كعراقيين نعيش بأمان ووئام ولتتعزز حياتنا بمبادئ الاوليين وعلينا ان نقر بأن الحياة تتسع للجميع .
102  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / نداء الى جميع مثقفي ومفكري والمهتمين بقضايا شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في: 22:42 10/12/2010

نداء الى جميع مثقفي ومفكري والمهتمين
 بقضايا شعبنا الكلداني السرياني الآشوري


كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de


نهديكم أطيب تحياتنا ونهنئكم بداية بأعياد الميلاد وراس السنة الميلادية وكل عام وانتم وشعبنا العراقي بكل مكوناته الجميلة بالف خير ومحبة، ونود اعلامكم، بأنه سوف ينعقد سمينار لدعم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مطالبته المشروعة بالحكم الذاتي في مناطقه الـتأريخية التي يتواجد بها حاليا ، والعمل على الحد من معاناته وذلك ليومين متتالين في  29 و30 كانون الثاني 2011 في العاصمة برلين.

 سيتضمن جدول اعمال السمينار الذي سيشارك فيه  اعضاء من البرلمان العراقي والالماني الاتحادي  ومن المختصين الالمان في شؤون و قضايا حقوق الانسان "الاقليات "  المكونات القومية الاقل عددا، وسوف يخصص جانبا مهما لتقديم البحوث والدراسات المقدمة من قبل مثقفي ومفكري شعبنا  والمهتمين بقضايا شعبنا الكلداني السرياني الاشوري على ان تتناول احد الموضوعات التالية.
 
اولا : الحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري يعزز في بناء عراق ديمقراطي اتحادي تعددي.  
ثانيا : سهل نينوى والتغيير الديمغرافي في  ظل العراق الجديد.
ثالثا : نزيف الهجرة ومعاناة اللاجئين ومستقبل العراق الجديد.
رابعا :  احترام وصيانة حقوق الانسان والمرأة والمكونات القومية والدينية لتعزيز الوحدة الوطنية لبناء عراق ديمقراطي متسامح.
 
علما سنوفر الترجمة للمحاضرين المشاركين في الدراسات المختارة التي ستقدم في السمينار
ترسل الدراسات والبحوث في  المواضيع المحددة اعلاه في موعد اقصاه 15/ 01/2011 لاتزيد المادة المقدمة اكثر من 2500 كلمة
ترسل  المشاركات عبر البريد الالكتروني مع رقم الهاتف للاتصال بكم

كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا
بامكانكم الاتصال عبر البريد الالكتروني  kamelzozo@hotmail.de
أو عبر التلفون 1733507353ــ0049

103  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / الاحزاب والمؤسسات القومية لشعبنا في المانيا تبارك مقررات الاجتماع الثاني في عنكاوا/ اربيل في: 11:27 07/12/2010

الاحزاب والمؤسسات القومية لشعبنا في المانيا تبارك مقررات الاجتماع الثاني  في عنكاوا/ اربيل
برلين /
الى / ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر
 الى /  رؤساء وقيادات أحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..

نهديكم اطيب تحياتنا،  ونبارككم على ارساء اللبنة الصحيحة في العمل القومي المشترك من اجل الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
ان مقررات اجتماعنا في الوطن  ليوم امس 4 كانون  الاول 2010 في عنكاوا/ اربيل ، جاءت بلسما شافيا لجراح شعبنا الذي يتعرض لأعنف صنوف الاضطهاد والقتل والتهجير من موطنه الاصلي ،  وان ما اقره الاجتماع  من توصيات ومقررات ترسم المستقبل الواعد في صياغة طموحات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في وطنه الام عراقنا العزيز .
دمتم ودامت كل السواعد  التي تعمل من اجل لملمة قوى شعبنا في ترسيخ كل الجهود للدفاع عن حقوق  شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من اجل تلبية احتياجات ابنائه بالعيش الكريم وصيانة كرامته الانسانية.

الموقعون
المجلس القومي الكلداني / ايفان توما 
الحركة الديمقراطية الاشورية في المانيا / يوسف يلدا
الحزب الوطني الاشوري / فاروق كوركيس
المنظمة الاثورية الديمقراطية في المانيا
اتحاد الاندية الاشورية في المانيا / شليمون يونان
الاتحاد الاشوري العالمي / ريس توما
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا/ كامل زومايا   

اليكم النص الكامل للبلاغ الصادر عن الاجتماع الثاني لرؤساء وقيادات احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..

أربيل 4 كانون الأول 2010

 
تواصلا للعمل القومي المشترك، استضاف الاتحاد الآشوري العالمي الاجتماع الثاني للأحزاب والمؤسسات القومية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في عنكاوا / أربيل بتاريخ 4 كانون الأول 2010.
ووسط أجواء إيجابية بناءة تعبر عن الشعور العالي بالمسؤولية والحرص الكبير لجميع الأطراف على ضرورة ترسيخ العمل الوحدوي المشترك، بحث المجتمعون وباستفاضة جوانب عديدة وهامة تتعلق بقضية شعبنا وحقوقه المشروعة في وطنه التاريخي وسبل التصدي للحملات الرامية لاقتلاعه من أرض الآباء والأجداد، ودفعه للتشرد في بلدان الاغتراب من خلال عمليات إرهابية مجرمة وأجندات خارجية مشبوهة تسعى لإفراغ العراق من مكون أساس وأصيل من بنيته الاجتماعية.
 
وقد توصل الاجتماع إلى المقررات والتوصيات الآتية:
ـ المطالبة باستحداث محافظة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى.. والتي يشكل فيها الأغلبية السكانية، بالمشاركة مع بقية الأشقاء من المكونات القومية والدينية الأخرى.
 
ـ تثمين وتلبية دعوة مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بعقد اجتماع موسع مع القوى السياسية لشعبنا حول مجمل الأوضاع التي يمر بها شعبنا.
 
ـ التأكيد على أهمية عقد مؤتمر قومي شامل تُدعى إليه كافة الفعاليات القومية والدينية في الوطن والمهجر.
 
ـ المطالبة بتنفيذ المادة (35) من مسودة دستور إقليم كوردستان العراق والمتعلقة بمنح الحكم الذاتي لشعبنا بعد إجراء الاستفتاء عليه.
 
ـ معالجة ما تبقى من ملفات التجاوزات على الأراضي والممتلكات من مناطق شعبنا المتجاوز عليها في إقليم كوردستان، والعمل على تحقيق الشراكة الوطنية الكاملة.
 
ـ تشكيل لجنة من أحزابنا ومؤسساتنا القومية، بغية متابعة المقررات والتوصيات الصادرة عن الاجتماع.
 
الأحزاب والمؤسسات السياسية والقومية المشاركة في الاجتماع:
1. الاتحاد الآشوري العالمي.
2. الحركة الديمقراطية الآشورية.
3. المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري.
4. الحزب الديمقراطي الكلداني.
5. اتحاد الجمعيات الآشورية في أميركا (الفيدريشن).
6. الحزب الوطني الآشوري.
7. المجلس القومي الكلداني.
8. المؤتمر الآشوري العام.
9. المنبر الديمقراطي الكلداني.
10. حزب بيث نهرين الديمقراطي.
11. حركة تجمع السريان المستقل.
12. الحزب الآشوري الديمقراطي.
13. المنظمة الآثورية الديمقراطية.
14. اتحاد بيث نهرين الوطني.
15. منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني.
16. جمعية الثقافة الكلدانية.

104  اجتماعيات / التعازي / رحيل الفنان المسرحي المبدع منذر حلمي في برلين في: 23:50 27/11/2010
منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق/ المانيا
Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im Irak
Deutschland ( OMRIK) e.V.

________________________________________

رحيل الفنان المسرحي المبدع منذر حلمي  في برلين

بمزيد من الأسى والحزن تلقينا نبأ  رحيل الفنان المسرحي المبدع منذر حلمي في 26/11/2010 العضو السابق في فرقة المسرح الفني  الحديث بعد معاناة طويلة مع المرض ، لقد كان الفقيد احد الناشطين البارزين في العطاء في الوطن والمهجر ، وكانت اخر اعماله السيد والعبد على مسارح برلين ولايبزغ،  وكان الفنان المبدع ايضا رئيس الهيئة الادارية الاسبق لنادي الرافدين الثقافي في برلين .

بأسم الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا نتقدم بالتعازي لذوي الزميل منذر حلمي والصبر والسلوان لأصدقائه ومحبيه وزملائه والذكر الطيب لمنذر حلمي الذي وهب حياته للفن ولوطنه  والكلمة الطيبة

الامانة العامة
للمنظمة  العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا
 برلين 27/11/2010
105  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قناة الشرقية.......... لمصلحة من تشويه الحقائق وتأجيج الصراع بين ابناء العراقي الواحد ..؟؟ في: 15:38 27/11/2010
قناة الشرقية.......... لمصلحة من تشويه الحقائق وتأجيج الصراع بين ابناء العراقي الواحد ..؟؟

كامل زومايا/المانيا
تنشر منذ يوم امس واليوم صباحا قناة الشرقية الفضائية   في نشرتها الاخبارية في اسفل الشاشة خبرا عن اجتماع الاحزاب والمؤسسات الكلدانية السريانية الاشوري المسيحية في اربيل وتذكر في الخبر،  بأن قادة الاحزاب والمؤسسات اكدوا على المطالبة بالحماية الدولية ورفضهم بأنشاء محافظة للمسيحيين ، وكلا الخبرين عار عن الصحة حيث من مقررات الاجتماع وحسب البلاغ ادناه ،  كان رفض الحماية الدولية والاشادة في مبادرة السيد الرئيس جلال الطلباني  رئيس جمهورية العراق في المطالبة في محافظة لابناء الكلداني السرياني الاشوري المسيحي
فلمصلحة من تشويه وتأليب الحقائق يا قناة الشرقية ... نرجو الكف عن تلك الاخبار المفبركة التي تزيد من الاحتقان وتأجيج الصراع بين ابناء الشعب العراقي الواحد
اليكم نص البلاغ الصادر عن الاجتماع المشترك لرؤساء وقيادات احزاب ومؤسسات شعبنا في 26/تشرين الثاني 2010 في اربيل عاصمة اقليم كوردستان العراق .

كامل زومايا
مراقب

 





106  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ان معالجة مشكلتنا كمسيحيين لا تكمن في استقبال المزيد من اللاجئين في المانيا والدول الأخرى في: 16:31 24/11/2010
ان معالجة مشكلتنا كمسيحيين لا تكمن في استقبال المزيد من اللاجئين في المانيا والدول الأخرى

السيد توماس دي ميزير وزير الداخلية في جمهورية المانيا الاتحادية المحترم

تحية طيبة،
نهديكم اطيب تحياتنا ونشكركم على عمق وصدق مشاعركم بمبادرتكم باستقبال المزيد  من اللاجئين المسحيين من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بسبب ما يواجهونه يوميا من عمليات ارهابية اجرامية ضدهم وكذلك ضد الأقليات الأخرى من الايزديين  والصابئة المندائين من عمليات أجرامية منظمة الغرض منها افراغ شعبنا المسيحي والمكونات الاخرى من العراق، الا انه في ذات الوقت تمارس قوى  الإرهاب والتطرف من قوى القاعدة وبقايا قوى صدام حسين والمليشيات الطائفية المسلحة، تمارس أبشع صنوف الإرهاب وتقتل الكثير في عملياتها الإجرامية الكثير من المسلمين من مختلف المذاهب أيضاً. إن الشعب العراقي يواجه الموت اليومي وشلال الدم غير منقطع بشكل عبثي وغير مبرر.

سيدي وزير الداخلية المحترم ،
ان معالجة مشكلتنا كمسيحيين لا تكمن في استقبال المزيد  من اللاجئين في المانيا والدول الأخرى ،  حيث تعد مبادرتكم هذه رسالة ايجابية  للارهابيين ، بانهم وصلوا الى مبتغاهم بتفكيك نسيج المجتمع العراقي المتآلف والمتسامح فيما بيننا بغض النظر اختلافنا  القومي والديني في ما بيننا كشعب متعدد الاعراق والقوميات،  وسوف يزيدون بالامعان في تدمير قيم التسامح التي يتحلى بها شعبنا العراقي عبر مئات السنين ، كما ان تعزيز الاجهزة الامنية حول اماكن دور العبادة والكنائس في بغداد وعموم العراق حيث يتواجد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي سوف لايحل مشكلتنا  كأبناء الوطن الواحد ،  فنحن لسنا مستوطنين جدد في ديارنا، ولسنا طارئين على مجتمعنا العراقي، لذا فنحن نرى سيادة الوزير، وكما اكدنا في رسائل سابقة وبمناسبات أليمة وحوادث اجرامية مماثلة، كمقتل رئيس اساقفة الموصل فرج رحو آذار2008 والتفجيرات الدامية لباصات الطلبة المسيحيين في  آيار 2010 ، وفي لقاءاتنا المتعددة للسادة  المسؤولين في وزارةالخارجية الالمانية، لعدة عوامل تساعد شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في الحد من معاناته وتتجلى تلك المطاليب  بما يلي:ـ

1- الدعم السياسي من خلال تبني الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي لمطالب شعبنا بحقه في التمتع بالحكم الذاتي في مناطق تواجده .
2ـ  تقديم الدعم الاقتصادي في مجال البنى التحتية والتنمية لمساعدة شعبنا لتعمير مناطقه وخلق فرص العمل فيها وبما يهيئ إمكانيات عودة اللاجئين من دول الجوار إلى الوطن.
3ـ  دعم برامج ثقافية وإعلامية للتعريف بالهوية الثقافية لشعبنا والمحافظة عليها وتطويرها.
4- توجيه النقد ولفت انتباه الحكومة العراقية إلى ما يتضمنه الدستور العراقي الذي هو تحت المراجعة من مضامين تتناقض مع مواثيق حقوق الإنسان ومبادئ العدالة والمساواة بين المواطنين والمساواة بين الأديان.
5ـ  العمل مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي إلى استضافة مؤتمرات وأنشطة مختصة بحقوق الإنسان وأوضاع القوميات والأديان الصغيرة في العراق.
6ـ تشجيع هيئات المجتمع المدني وبخاصة المعنية بحقوق الإنسان على متابعة ومراقبة أوضاع الأفراد والأقليات القومية والدينية في العراق.
7. وإلى أن تعالج هذه الأمور لا بد من تقديم العون إلى المجبرين إمام الإرهاب المتفاقم في العراق للهجرة وطلب النجاة من احتمال الاختطاف والموت في العراق.

تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
كامل زومايا
مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا
22/ تشرين الثاني 2010
107  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مقترح حول المحافظة "المسيحية" في: 11:44 23/11/2010
مقترح حول المحافظة "المسيحية"

كامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de

بداية نكرر مرة اخرى  الشكر الجزيل لتبني مام جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق الفدرالية في منح او تخصيص محافظة للمسيحيين ،  ونضع بعض الافكار كمقترح  من اجل ان ترى النور تلك المحافظة المراد انشاءها ، وستكون المحافظة  من المناطق التي يتواجد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بكثافة سكانية ، ولا يعني في كل الاحوال مغادرة العراقيين المسيحيين من مختلف محافظات العراق والسكن او "الاستيطان" في تلك المحافظة ، فحقنا كعراقيين بالعراق كله ولكن لايعني ان لا تكون لنا حق في تطوير مناطقنا التاريخية والمحافظة على ثقافتنا وارثنا من التقاليد الاجتماعية وحريتنا الدينية وعلاقة الفرد بالمجتمع حسب تقاليدنا وموروثنا الشعبي والديني وابراز هويتنا القومية والتي لا تتقاطع مع هويتنا العراقية بل تثريه وترفده بقيم التسامح والمحبة والسلام ، ومن اجل ذلك ولكي ترى المبادرة النور والعمل على انجاحها ، تتطلب مبادرة مام جلال رئيس جمهورية العراق للعديد من  الاجراءات الدستورية والقانونية  وخاصة في دستور جمهورية العراق الفدرالي حيث وكما هو معلوم ان دستور اقليم كوردستان العراق كان سباقا في منح شعبنا هذا الحق وقد خطى خطوات متقدمة بهذا الخصوص، لذا نرى تحتاج المبادرة من قبل سيادته في طرحها تحت قبة البرلمان ومناقشتها  واقرارها،  وبالتأكيد ستجد المبادرة  التفاعل الايجابي من لدى جميع الكتل النيابية وكذلك من القوى السياسية الفاعلة ومنظمات المجتمع المدني  حتى وان كانت خارج قبة البرلمان،علما عبر جميع القادة المسؤوليين ورؤساء الكتل السياسية  بالعمل  في انصاف شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي.
وعليه كما هو معلوم  ان مناطق تواجد شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في  مدن وقصبات تقع  في منطقيتن من العراق ،  الجزء الاكبر منها بحدود 65% في اقليم كوردستان ( هذه القرى والقصبات التي تعد متلاصقة  مع بعضها البعض وتقابلها ايضا قرانا ومدننا في القسم العربي،  بأستثناء مدينة عنكاوا وديانا وارموته وقرى اخرى في عمق كوردستان العراق التي ليست من ضمن المشروع حيث لها خصوصية اخرها ) والمنطقة الاخرى هي المدن والقرى التي تقع في محافظة نينوى (سهل نينوى)   ونسبة مدننا و قرانا بحدود 35% ، ( نسبة عموم شعبنا )  علما ان بعض من  تلك المدن والقرى تقع ضمن  المناطق المتنازع عليها بين حكومة اقليم كورسدتان والحكومة المركزية ( ليس لنا علاقة بالموضوع وبغض النظر ان كان عائديتها ستحسم لأقليم كوردستان العراق  او للمركز ) "ليست  مدار مقترحنا عائدية المنطقة لمن" .  

في هذه المناطق الواقعة في اقليم كوردستان ومحافظة نينوى،  لانشكل  اكثرية عددية،  ولكن نشكل كثافة سكانية بالرغم انها من مناطق تواجدنا تاريخيا ، الا ان القرارات المجحفة بحقنا على مدى قرن من الزمن وعمليات الانفال السيئة الصيت والتهميش وعدم اشراكنا في العملية السياسية من باب الحقوق فقط من باب الواجبات بعد انهيار النظام الديكتاتوري في 9/ نيسان/2003 .. كلها من الامور التي جعلت ان لا نشكل الاكثرية ونحن في عقر دارنا اضافة الى الى الاسباب الكثيرة  منها عدم الاهتمام بمناطقنا عبر قرن من الزمن وفي ظل جميع الحكومات المتعاقبة ولحد اليوم كتابة المقترح في 22/11/2010  ومن خلال الاهمال والتهميس وغياب الافق والمستقبل في حياة افضل ارغم شعبنا على الهجرة القسرية واخيرا محاربته من خلال استهداف كل فرد من افراده كونه من مكون الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي ، فأصبح اليوم مهددا بالانقراض، اذا لم يتدبرون الامر الساسة العراقيين الذين تهمهم  مصلحة الوطن العليا ...لذا نقترح مايلي :ـ

1.   ان تتطور مبادرة مام جلال من محافظة "مسيحية" الى محافظة تشمل جميع النسيج العراقي الذي يقطن المنطقة حاليا في سهل نينوى  ( باستثناء الذين استوطنوا المنطقة بهدف التغيير الديمغرافي والعمل على الغاء وتعطيل كافة القرارات الصادرة من "مجلس قيادة الثورة" المنحل نهائيا  بخصوص توزيع الاراضي في المنطقة على المستفيدين من غير ابناءالمنطقة حصرا ) وان تتميز هذه المحافظة بخصوصية خاصة من تلك المكونات (الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي والاخوة الايزيديين والعرب والشبك )، وعليه ومن خلال تلك الخصوصية التي تتميز بها المنطقة تشرع بمادة دستورية مستندين على نص وروح المادة (3) في دستور العراق الفدرالي العراق دولة متعددة القوميات والاديان والمذاهب .  
2.    مساحة المحافظة او منطقة الحكم الذاتي بحدود ( 20 الف كم مربع) وهي مجموع مساحة ( القرى والمدن لشعبنا في أقليم كوردستان والقرى والمدن التابعة لمحافظة نينوى ) المشار اليها اعلاه والمبين في الخارطة ادناه لكي يتم التواصل  بين ابناء الشعب الواحد  عبر التشريعات الدستورية .
3.   تؤسس المحافظة او منطقة الحكم الذاتي في تلك المنطقة بغض النظر عن عائدية تلك المناطق الخاضعة للمادة 140 بعد انهاء اجراءات التطبيع والاستفتاء وترسيم حدود اقليم  كوردستان العراق والمصادقة عليها دستوريا
4.   يحتفظ كل من اقليم كوردستان العراق والمناطق التي تقع او ستقع  ضمن محافظة نينوى بعد حسم المادة 140  بخريطته وترسيم حدوده على ان تستثنى من قبل الطرفين في الامورالادارية والتشريعات الدستورية والقانونية والقضائية لمنطقة الحكم الذاتي او المحافظة .
5.   المحافظة الجديدة او منطقة الحكم الذاتي لها سلطاتها التشريعية والتنفيذية والقانونية في ادارة شؤونها ويحتفط كل مكون في المحافظة او منطقة الحكم الذاتي  بخصوصيته القومية والمذهبية .
6.   تقر لها ميزانية خاصة لها من اجل تطوير المنطقة وادارتها  وتنظم  شؤونها بقانون  
7.   يحسم ارتباطها الاداري مع المركز او مع اقليم كوردستان  حسب ما يتم الاتفاق عليه ، اما عن طريق الاستفتاء الشعبي  او عن طريق الاتفاق بين القوى السياسية والكتل البرلمانية تحت قبة البرلمان بمادة دستورية لهذا الغرض   .

اضع هذه الافكار والمقترح للمناقشة لتطويره وتكثيفه وبلورته من اجل انصاف المكونات الاقل عددا في مناطق تواجدها في قسميها سهل نينوى وفي اقليم كوردستان العراق ومن خلال ذلك يعتبر هو الحل الوحيد  والكفيل من اجل تجذير ابناء  تلك المكونات في ارضهم والسعي الى مساندتهم  من خلال حماية خصوصيتهم  الدينية والعرقية والقومية .

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان في المانيا  

 
108  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأستاذ العزيز يونادم كنا وزوعا ومبادرة مام جلال في: 20:36 20/11/2010
الأستاذ العزيز يونادم كنا وزوعا ومبادرة مام جلال
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

استاذي الفاضل يونادم كنا الموقر
الاعزاء في الحركة الديمقراطية الاشورية المحترمين ،
تحية طيبة ، ومن هذا المنبر اهديكم اطيب التحايا والامنيات الصادقة للسير قدما من اجل خدمة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري معززا بذلك بحب الوطن العراق الموحد،  كما وأحييكم بهذه المناسبة لتاريخكم المشرف والبطولي الذي خطه رفاقكم بدمائهم عبر تاريخكم السياسي كحركة سياسية علما من اعلام شعبنا ، ولا بد لنا ومن خلال هذه الرسالة ان نقف باحترام واجلال لشهداء العراق وخاصة الذين سقطوا في كنيسة سيدة النجاة،  فبالوقت الذي يعيش شعبنا محنته الكبرى لانعزيكم بذلك المصاب الجلل بل نشد على ايديكم في العمل مع جميع قوى شعبنا من اجل الحد من معاناته واخذ مكانه اللائق بين ابناء شعبنا العراقي ، مع العلم ان مجزرة كنيسة سيدة النجاة لم تكن مجزرة اقترفها الاوغاد بحق اهلنا المسالمين ، بل  تطورا نوعيا امام الملئ والعلن لاجندتهم في انهاء شعبنا من الوجود في ارض العراق الموطن الاصلي لشعبنا،  فمن خلال ارتهان شعبنا في كنيسة سيدة النجاة التي لا يمكن ان تمر على المهتمين في الهم القومي وعليكم ايها الاعزاء وكذلك على  احزاب ومنظمات وشخصيات من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وجميع القوى الوطنية والخيرة والطيبة المتضامنة معنا في الداخل والخارج كأي مجزرة تقترف بحق شعبنا وتسجل عارا في تاريخ الاوغاد فقط  ، لذلك نرى ان اصداء اوضاع شعبنا انعكست في معظم تصريحات السادة المسؤوليين في اجهزة الدولة ولعل ما يشار اليه بالبنان تصريحات كاكه مسعود في احتضان اقليم كوردستان العراق لأبناء شعبنا،  وكذلك تصريحات مام جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق في تصريحه الصحفي في فرنسا على هامش مشاركته في مؤتمر الاشتراكية الدولية الذي صرح فيه انه مع  ضمان وعدم ممانعة بقيام  محافظة عراقية  "مسيحية" ، ولكي لا ندخل في جزالة اللغة العربية ومفهوم تلك الكلمة وأفقها وتقسيماتها اللغوية والمعنوية  ، كلنا نعرف ونستخدم في اغلب الاحيان اسمنا المذهبي على انه قومي او ينعت لنا من الاصدقاء وغيرهم ايضا بأسمنا المذهبي عوضا عن اسمنا القومي فالمقصود هنا بالمسيحي هو حصرا بالتأكيد لهوية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
 ان  تصريحاتكم حول مفهوم الحكم الذاتي واستنادكم للمادة السابعة من الدستور العراقي لا تتعارض هذه المادة دستوريا مع القانون الدولي اضافة الى انها تلبي طموحات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي اقره الدستور في اكتوبر / تشرين الاول 2005 حيث ينص صراحة  ضمان كامل الحقوق الدينية لجميع الافراد في حرية العقيدة والممارسة الدينية (المادة 2) كما تقر (المادة 3) بأن العراق دولة متعددة القوميات والاديان والمذاهب ، وان ماذهب اليه مام جلال رئيس جمهورية العراق وجميع القوى القومية الكلدانية السريانية الآشورية بمختلف تسمياتها  في العراق وحتى من قوى شعبنا من هم دستوريا مواطني لدول الجوار يؤكدون هذا الحق ، كما اذكركم استاذي الفاضل بانكم في احدى تصريحاتكم قبل انتخابات آذار /2010 بانكم  لستم ضد الحكم الذاتي اذا منح لنا فقط للتذكير! .
استاذي الفاضل يونادم كنا
الاساتذة والاخوة الاعزاء في الحركة الديمقراطية الاشورية المحترمين،
اننا كشعب من حقنا ان نعيش بوطننا الأم  بكرامة وأمان وان عراقنا الجديد العهد لم يكن يرى النور الا بعد توقيعه واقراره بانه سوف يحمي حقوق "الاقليات" عام 1932  سنة الاستقلال ، كما ان في عام 1971  كان اول الدول في العالم قد صادق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966 حيث تنص المادة 26 من العهد الدولي صراحة حظر التمييز على اساس العرق او الدين او اللغة.. وان  (المادة 27)  المخصصة بحقوق  الاقليات تنص بكل وضوح " لا يجوز ، في الدول التي توجد فيها اقليات أثنية او دينية او لغوية ، ان يحرم الاشخاص المنتمون الى الاقليات المذكورة من حق  التمتع بثقافتهم الخاصة او المجاهرة في دينهم واقامة شعائره او استخدام لغتهم ، والجدير بالذكر ايضا بأن العراق التزم  بحماية حقوق الاقليات عبر مواثيق أممية هامة مثل الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع اشكال  التمييز العنصري لعام 1965 وكذلك اتفاقية الطفل في نوفمبر / تشرين الثاني /1989 قرار الجمعية العامة والتي جاء فيها توجيه الطفل " تنمية هويته الثقافية واللغوية وقيمه " مع منح الطفل من الاقليات الدينية الحق في التمتع واعتناق دينه وممارسة شعائره.
ايضا ايها الاعزاء ، اصدرت الجمعية العمومية   عام 1981 اصدرت اعلانات تضم الممارسات الفضلي ومعايير حقوق الانسان الخاصة بحماية "الاقليات" حيث ورد في الاعلان " حرية اعتناق الدين وحرية التعبير عن المعتقد الديني بالعبادة او مراعاة الشعائر  والتعليم محمية،  والاكراه الذي من شانه ان يضر بهذه الحرية محظور . والتأكيد على ان التجمع بغرض العبادة ومراعاة العطلات الدينية  وصيانة وانشاء دور العبادة ، والتواصل مع ابناء نفس الدين ، هي جميعا من الانشطة التي تدخل في زمام الحماية في سياق احترام حرية المعتقد الديني.
 وطبقا لأعلان الجمعية العام للامم المتحدة بشأن حقوق الافراد من ابناء الاقليات القومية او الاثنية او الدينية او اللغوية لسنة 1993 ، وعليه فان الدول ملزمة بحماية الاقليات بواسطة اتخاذ " الاجراءات اللازمة لتوفير ظروف جيدة لتمكين الافراد من ابناء الاقليات من التعبير عن انفسهم وتطوير ثقافتهم ولغتهم ودينهم وعادتهم وتقاليدهم (المادة 4)
كما ورد في الاعلان ان الدول عليها حماية هوية الاقليات داخل اقاليمها من خلال تشجيع المقومات الداعمة لتلك الهوية والاجراءات التي تسمح لأبناء الاقليات بـ المشاركة بالكامل في التقدم الاقتصادي وتطوير دولتهم
مما ذكرا اعلاه يعد التزاما انسانيا عبر ايماننا الديني والحضاري بالنضال من اجل حماية تاريخنا وارثنا وثقافتنا  والزاما عراقيا كدولة امام المجمتع الدولي في حماية  شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي
ان مفهوم  الحكم الذاتي  Autonomie/self- governement   في القانون الدولي العام من وجهة نظر القانون الدولي، أن يحكم الإقليم نفسه، ففي الفصل الحادي عشر من ميثاق الأمم المتحدة وفي المادتين 73 و76 أشير إلى مفهوم الحكم الذاتي، والتزام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الذين يضطلعون بإدارة أقاليم لم تنل شعوبها قسطا من الحكم الذاتي الكامل بمراعاة العمل على مايلي: ـ
1.   تنمية هذه الأقاليم
2.    كفالة تقدم هذه الشعوب
3.     إنماء الحكم الذاتي
لذا اقرت الجمعية العامة للامم المتحدة في عام 1946  المعايير التي لابد ان توافرها في الاقليم التي تنطبق عليها صفة منطقة الحكم الذاتي في ضوء المادتين73 و76 وهي:

اولا :  ضرورة توفر سلطة تشريعية في الإقليم تولى سن القوانين، ويتم انتخاب الأعضاء بحرية، في إطار عملية ديموقراطية أو أن تشكل بطريقة تتوافق مع القانون، وتجعلها موضع اتفاق السكان.

ثانيا : سلطة تنفيذية يتم اختيار الأعضاء في جهاز له هذه الصلاحية ويحظى بموافقة الشعب.

ثالثا: سلطة قضائية يناط بها تطبيق القانون واختيار القضاة والمحاكم.

كما تضمنت هذه المعايير ضرورة التحقق من مشاركة السكان في اختيار حكومة الإقليم من دون أية ضغوط خارجية مباشرة،أو غير مباشرة،
وعليه اليست تلك المعايير هي اساس المطالبات لقوى شعبنا في الوقت الحاضر وهي ليست بمنأئ ماذهبت اليه مسيرة الحركة القومية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري عبر تاريخها اكثر من قرن من اليوم !!؟
كما ان المقصود بالحكم الذاتي "Autonomie "  هو نظام قانوني وسياسي يرتكز على قواعد القانون الدستوري، وبتعبير آخر هو نظام لا مركزي، مبني على أساس الاعتراف لإقليم مميز قومياً أو عرقيا داخل الدولة بالاستقلال في إدارة شؤونه تحت إشراف ورقابة السلطة المركزية. ولهذا فهو في نطاق القانون الداخلي أسلوب للحكم والإدارة في إطار الوحدة القانونية والسياسية للدولة.   وهذا يناقض تصريحاتكم بخصوص قيام الحكم الذاتي على اساس قومي اوعرقي !!!
كما  عرف الميثاق الأوربي الحكم الذاتي المحلي (Autonomie locale)، في مادته الثالثة بأنه "قدرة الوحدات المحلية، والإقليمية الفعلية وحقها في تنظيم وإدارة جانب كبير من الشؤون العامة تحت مسؤولياتها، ولصالح سكانها في إطار القانون" فالهدف الأساسي من الأخذ بتطبيق الحكم الذاتي ، هو حماية قومية أو حماية جماعة عرقية معينة، تقطن في إقليم (مميز تاريخيا وجغرافيا) ضمن أقاليم الدولة التي تمتاز مجتمعاتها بالتعدد العرقي والجغرافي، وبالتالي يرتبط مفهوم الحكم الذاتي بمبدأ القوميات ارتباطاً هاماً ووثيقاً. ونكرر مرة اخرى الى ان ماذهبتم اليه ليس صحيحا ارجو ملاحظة ذلك وبالامكان الرجوع الى القانون الدولي بخصوص الاقليات ....
لذا ايها الاخوة ،
نرى تفسيركم للحكم الذاتي علىاساس قومي او عرقي لا اساس قانوني،  بل على العكس تماما هناك الكثير من الوثائق والوقائع تؤكد حقنا في مشروعية مطالبتنا وخير دليل على ذلك تصريحات مام جلال والتي لم تأتي من فراغ او دون مستند قانوني في القانون الدولي والعراق احد اعضاء الجمعية الدولية ، كما ان ما ذهب اليه دستور اقليم كوردستان لم يذهب بعيدا في حقوق الاقليات في ظل العراق الفدرالي الموحد ، وفي  هذه المناسبة اقدم لكم نموذجا دوليا هو استقلال كوسوفو من صربيا فقط من باب التعريف في القانون الدولي وليس للمقاربة في ما ذهبت اليه كوسوفو من استقلال ونحن نطالب بحقوق شعبنا ضمن الدولة العراقية ، فالمعروف ان اقليم كوسوفو هي اراضي صربية تاريخيا وهي موطن الصربيين الاصلي استوطنها الالبان المهاجرين قبل سبع قرون فقط (700سنة )  ليشكلوا فيها غالبية سكانية على مساحة لا تزيد عن عشرة الالاف كم مربع( 10000 كم مربع )   اي نصف منطقة الحكم الذاتي التي نطالب فيها الان ومع هذا كانت ارادة المجتمع الدولي في اقرار استقلالها في 1999 وهناك امثلة عديدة في مناطق الحكم الذاتي في دول العالم في افريقيا واسيا واوربا وامريكا اللاتينية ....لذا نرى تصريحاتكم وقراراتكم تكبح عجلة شعبنا في مطالبته  في حقه في منطقة الحكم الذاتي، علما ان  الكثير من القوى الخيرة والمتضامنة مع جراح شعبنا تعمل على مساعدتنا من اجل انضاج السند القانوني لترجمة تلك المطالب الى حقائق على الارض ،  الا ان تصريحاتكم تخلق بعض التشويش على تاريخ حركتكم الذي نعتز  به وبنضاله اعتزاز بالغ اكثر مما يرمي الى العمل ضد تيار شعبنا السابح من الخلاص والامان واليناء والتطور والحد من نزيف الهجرة .
كلي امل ان تلقى رسالتنا هذه العناية في مناقشاتكم والتفاعل معها ومع الكثير من الاصوات والمناشدات لقوى شعبنا  التي تعمل من اجل وحدة الصف وانصافه  والحد من معاناة شعبنا والعمل على تطوير مناطقنا في ظل عراقنا العزيز الفدرالي الموحد 
تقبلوا تحياتي
اخوكم
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان في المانيا
* واضح هناك نصوص عديدة اقتبست من القانون الدولي للامم المتحدة  للتنويه 


109  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا :ــ لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا الع في: 22:35 08/11/2010
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا :ــ
لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقي
نداء ومطالبة
 
السيد بان كي مون السكرتير العام للأمم  المتحدة المحترم
السيدة كاترين آشتون الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوربي المحترمة
السيدة انجيلا ميركل مستشارة الحكومة في جمهورية المانيا الاتحادية المحترمة
السيد جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق المحترم
السيد نوري المالكي رئيس الوزراء لجمهورية العراق المحترم   
جميع المنظمات المجتمع المدني في جمهورية العراق والمجتمع الدولي المحترمين
نهاركم سعيد ، 
سمعتم وشاهدتم ما نشر في موقع ويكيليكس الوثاق التي سربت من بنك المعلومات التابع للقوات الامريكية في العراق التي تضمنت اكثر من 400 الف وثيقة للفترة بين عام 2004 ــ 2009 ، حيث تبرز تلك الوثاثق متهمة اجهزة الأمن والشرطة والجيش بانها قد مارست خلال تلك السنوات شتى اشكال التعذيب النفسي والجسدي البشعين والمحرمين دولياً وعلى وفق الدستور العراقي الجديد, ابتداءً من الإهانات إلى الضرب المبرح وقلع الأظافر والحرق بالسيجائر والتعليق والكلبسة والاغتصاب الجنسي والقتل في السجون والمعتقلات العراقية.
لذا نناشدكم بأسم الانسانية واحترام كرامة الانسان المصانة في العهود والمواثيق الدولية والتي صادق عليها العراق في الكشف عن صحة  تلك الوثائق من عدمها بعيدا عن النفي والاستنكار الحكومة لدولة الرئيس نوري المالكي عبر الاعلام والتبريرات التي لاتلغي من اصل الموضوع بصدد تشكيل لجنة تقصي محايدة دولية للكشف عن الحقائق ومعاقبة المقصرين والمسيئين كما ونلفت النظر ايضا في التحقق في دور ايران وسوريا في استباحة الدم العراقي عبر الميليشيات التي تدعمها من اجل اعاقة العملية السياسية في العراق وكذلك المطالبة في الكشف عن الممارسات اللاانسانية التي تصرفت به القوات الامريكية والسكوت عن تلك الجرائم ان وجدت .
كما لابد من التحقيق بالشبهات والتهم حول اشتراك وادارة  دولة الرئيس نوري المالكي لفرق الاعتقال والرعب ضد خصومه السياسيين وانه على علم بكل مايجري من تعذيب في السجون المعتقلات العراقية ..
ان المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا اذ ترفع نداءها ومطالبتها من اجل التقصي عن حقيقة الامر من تلك الاتهامات يساورها القلق والخوف على مصير الانسان العراقي..
لنعمل معا من اجل تشكيل اللجنة الدولية العراقية لتأمين تحقيق عادل ونزيه يؤمن لعراق فدرالي موحد باحترام مواطنيه ويصنع مستقبله الزاهر عبر ارادته الحرة
لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقي

110  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعبنا رهينة في ايدي اعوان الارهاب والساسة العراقيين في: 23:26 01/11/2010
شعبنا رهينة في ايدي اعوان الارهاب والساسة العراقيين


كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 

انتهت عملية احتجاز الرهائن من ابناء شعبنا في كنيسة سيدة النجاة الواقعة في الكرادة / بغداد مساء الاحد 31/10/2010 ، بأستشهاد اكثر من خمسين شهيدا من رجال ونساء والعشرات من الجرحى بعد اقتحام الكنيسة من قبل الشرطة العراقية من اجل "تحريرهم" من ايدي فلول القاعدة الارهابية ، وتضاف هذه الجريمة الدنيئة الى سلسلة من الجرائم المنظمة ضد الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي الاعزل من اجل انهاء وجوده في بلد يفتخر الاخرين بتاريخه وحضارته في اعرق حضارة عرفها الانسان حضارة وادي الرافدين .
ويبدو ان هناك قرارا غير ملعن في انهاء هذا الشعب الاعزل من الوجود من قبل قوى وان اختلفت في اسلوب واداة الجريمة  في تصفيته ، فليس هناك غرابة من ذلك التحالف اللئيم  الغير معلن ، فكل بطريقته الخاصة، يذبح ويهجر ويهمش ويقصي ، فأن كانت اجندة تنظيم القاعدة البربرية والميليشيات المسلحة  في قتل وتهجير شعبنا من خلال ترويعه وتهجيره امام انظار الحكومة العراقية خلال السنوات السابقة ولحد اللحظة ، فهناك ايضا من يرسل "فرق الموت" و"جماعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر"  تفعل فعلها في ترهيب ابناء شعبنا من اجل تهجيرهم كلها تأتي تحت غطاء دستوري تشريعي للقوى المنتصرة والمتنفذة في المطبخ السياسي الذي طبخت حسب اهوائهم وامزجتهم الطائفية فبأسم الدستور تنتهك حقوق الانسان والمرأة و"الاقليات " من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والايزديين والصابئة المندائيين والشبك ... وهذه المواد الدستورية تفعل نفس الفعل في تهجير شعبنا بشكل قسري وطوعي فالامر سيان ، فالموت واحد "فان لم تمت بالسيف ايها الاعزل فحتفك بغيره ينتظرك !! ... فهل من مصلحة العراق شعبا ودولة ان يفرغ من مكوناته ؟؟ كما نتسائل كيف داهمة تلك الزمر الارهابية الكنيسة واين كانت الحماية وما هذه السرعة في تنفيذ "تحريرهم" دون  اخذ في نظر الاعتبار سلامة ارواح الرهائن بالوقت الذي كان الارهابيين قد اعطوا مهلة للاستجابة لمطاليبهم 48 ساعة فياترى اي خطة امنية جبارة نفذت الهجوم!!! نقول لهم نعم ان العملية قد نجحت ولكن المريض فارق الحياة نعم "حررتم" الرهائن بعد ان تكبد شعبنا اكثر من 52 شهيد وعشرات الجرحى يقول المثل العراقي ليش لا كريم بفلوس غيره ، ياريت هذه الحمية كانت موجودة في مطاردة الارهابيين والقتلة المتنفذين العابثين في بغداد الفساد دون حساب ولا رقيب!!!

111  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يشارك بأعمال المؤتمر الثاني والاربعين للجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة في الما في: 21:27 11/10/2010
المجلس الشعبي يشارك بأعمال المؤتمر الثاني والاربعين للجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة في المانيا
الجمعية الدولية تدعم مطالب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  المشروعة بالحكم الذاتي في مناطق تواجده وانشاء جامعته في سهل نينوى .



كوتنكن ـ وسط المانيا

شارك كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا بأعمال المؤتمر الثاني والاربعين للجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة الذي انعقد للفترة 8ـ10/10/2010 في مدينة كوتنكن وسط المانيا ، وساهم المجلس الشعبي في احدى الورش الخمسة التي خصصت بأوضاع الاقليات في العالم ، حيث ناقشت  ورشة الشرق الاوساط التي ترأسها  الدكتور كمال سيدو مسؤول القسم الشرق الاوسط  في الجمعية  اوضاع الاقليات في العراق وخاصة الصابئة المندائيين واحوال الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، بداية تحدث السيد جبار ستار رحمن مدير مكتب الطائفة المندائية في العالم عن اوضاع الطائفة وما رافقها تاريخيا من اضطهاد وتهميش على مر التاريخ في مناطق تواجدهم خصوصا في  العراق، ثم تحدث كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي عن حضارة وتاريخ الشعب الكلداني السرياني الاشوري  وما رفد هذا الشعب للانسانية من علوم وحضارة وثقافة، ثم تناول الاوضاع المأساوية التي يعيشها اليوم من تهجير منظم ومحاولة استئصالهم من موطنهم الاصلي من خلال الميليشيات المسلحة التي تقترف بحقه ابشع الجرائم والتي كانت اخرها ضد طلاب العلم في الثاني من ايار /2010 حيث سقط اكثر من 190 من الطلاب المتوجهين لمقاعد الدراسة في جامعة الموصل بين شهيد وجريج ، كما اكد ان في ظل النظام السابق لم يكن افضل في حياة شعبنا حيث دمر النظام في عملياته الحربية السيئة الصيت الانفال ضد الشعب الكوردي المناضل والقوى الوطنية العراقية  وطال التدمير ايضا الكثير من قراه وكنائسه واقتيد المئات من  ابناءه في حرب مجنونة لا طائلة لها ، اضافة الى العشرات من خيرة ابناء هذاالشعب في دهاليز وسجون النظام البائد ، وأكد هناك اجندات داخلية وخارجية تسعى لتفريغ العراق العزيز موطن الاباء والاجداد من خلال المحاولات المحمومة في التغيير الديمغرافي في مناطق تواجدهم في سهل نينوى ، ودعى المؤتمرين للعمل  في الحد من معاناة شعبنا عبر برامج انسانية لتطوير مناطق تواجد الشعب الكلداني السرياني الاشوري ودعم مطالبته في حقه المشروع بالحكم الذاتي الكفيل الوحيد الذي يفشل المخططات في  التغيير الديمغرافي للمنطقة ، كما ان تطبيق الحكم الذاتي سوف يبعث الامل في العودة الطوعية ويحد من  نزيف الهجرة للمجهول ويعمل على توفير فرص العمل وتطوير المنطقة والذي سوف يعكس ايجابيا لسمعة العراق في المجتمع الدولي الذي نسعى جميعا من اجل عراق ديمقراطي فدرالي تعددي  يحترم خصوصيات مكونات الشعب العراقي كما اكد ضرورة تفعيل وتطبيق المادة 140 التي هي الاساس في أحلال السلم الاهلي في العراق.
كما اكد ان استقبال المزيد من اللاجئين ليس حلا للمشكلة بل يعقدها اكثر اضافة انها تبعث برسالة سلبية للارهابين بنجاح خططهم في افراغ العراق من مكوناته وتقضي في ذات الوقت على طموحات الشعب الكلداني السرياني الاشوري التشبث في ارض اجداده وموطنه الاصلي ، وقد اجاب على جميع الاسئلة والاستفسارات المشاركين في الورشة المخصصة للاقليات في الشرق الاوسط .
هذا وقد ناقشت الورش الاخرى اوضاع الاقليات في العالم فقد ناقشت الورشة الاولى اوضاع (الطوارق/ الامازيك )  في شمال افريقيا اصحاب المواطنةالاصليين للمنطقة والورشة الثانية عن احوال اوضاع الشعب (المابوجي) في تشيلي  والورشة الرابعة اوضاع جنوب السودان ـ دافور والخامسة اوضاع الاقليات في افغانستان
والجدير بالذكران المؤتمر تبنى مطالبة الشعب الكلداني السرياني الآشوري  بحقه المشروع في اقامة منطقة الحكم الذاتي في مناطق تواجده،  كما أكد المؤتمر في دعم شعبنا لانشاء جامعة في سهل نينوى  لما تتمتع به المنطقة من خصوصية في التنوع  الثقافي والاثني وجدد المؤتمر على وحدة شعبنا القومية باسمائه المتعددة   .
هذا وقد التقى على هامش المؤتمر كامل زومايا  بالعديد من ممثلي الاقليات المشاركين بالمؤتمر من اجل المزيد من تكثيف الجهود وتبادل الخبرات والتجارب بخصوص المطالبة المشروعة في حقوق الاقليات في العالم .
كما التقى ايضا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا مع السيد يورغن تريتن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر في البرلمان الالماني .

112  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / وزارة الخارجية الالمانية تستقبل المجلس الشعبي واصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري للتعريف بمعانا في: 16:31 16/09/2010
وزارة الخارجية الالمانية تستقبل المجلس الشعبي واصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري للتعريف بمعاناة ودعم شعبنا 
برلين :
استقبل السيد كليمنس سيمتنر مسؤول قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية والسيد بت كوهلر مسؤول شعبة حماية حقوق الانسان والقضايا الدولية في الوزارة في الثالث عشر من ايلول 2010  وفدا يضم الصحفي والصديق الحميم للشعب  الكلداني السرياني الآشوري يورغن هوبه  والبرفيسور الدكتور اورلش باتزولد  الخبير الدولي في شؤون الاعلام  وكامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا  بمبنى وزارة الخارجية الالمانية في برلين وقد تطرق الاجتماع عدة امور تهم واقع "الاقليات " في العراق وبشكل خاص الايزديين والشبك وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى منها التغيير الديمغرافي والتهجير والهجرة القسرية  وسبل معالجتها والسعي لأنشاء جامعة لأبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري وابناء المنطقة في سهل نينوى  خاصة وان كافة المستلزمات متوفرة لأنشاء الجامعة متوفرة لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وابناء المنطقة ، كما استمع السيد كليمنس سيمتنر مسؤول قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية والسيد بت كوهلر مسؤول شعبة حماية حقوق الانسان والقضايا الدولية في الوزارة للأخطار المحدقة في زوال الارث التاريخي والحضاري لشعوب المنطقة في سهل نينوى وضرورة الحد من المعاناة ونزيف الهجرة لاسباب عديدة وفي مقدمتها الوضع السياسي المعقد والشائك  وبعض مواد الدستور الاتحادي الغير منصف للأقليات وحقوق المرأة، كما تطرق الاستاذ هوبة الصحفي والصديق للشعب الكلداني السرياني الآشوري بضرروة المحافظة على تاريخ وحضارة الشعب الكلداني السرياني الآشوري ،  كما أكد البرفيسور الدكتور اورلش بتزولد  الخبير الدولي في شؤون الاعلام بضرورة الدعم وايلاء الاهتمام للمساعدات الانسانية في سهل نينوى لما لها من عمق تاريخي وحضاري يمتد لأكثر من الفين سنة على الاقل .
من جانبه اكد كليمنس سيمتنر مسؤول قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية سوف يبذلون المزيد من الجهد من اجل دعم حقوق الاقليات وخاصة حقوق الشعب الكلداني السرياني الآشوري والايزديين والشبك والصابئة المندائين ، وأكد على ضرورة المزيد من الاتصالات مستقبلا...
هذا واستغرق الاجتماع ساعة ونصف الساعة تقريبا وودع الوفد بحفاوة بمثلما استقبل به من قبل السيد كليمنس سيمتنر مسؤول قسم العراق في وزارة الخارجية الالمانية والسيد بت كوهلر مسؤول شعبة حماية حقوق الانسان والقضايا الدولية في الوزارة.



113  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا يزور وزارة الخارجية الالمانية و يجتمع بالمسؤول عن حقوق الانسان في البرلمان الالماني في: 16:28 16/09/2010
المجلس الشعبي واصدقائه في البرلمان الالماني من اجل الحد من معاناة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري


برلين :
اجتمع في العاصمة الالمانية برلين في الثالث عشر من ايلول/2010 يوم الاثنين الماضي،  وفدا يضم الصحفي والصديق الحميم لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري يورغن هوبه  والبرفيسور الدكتور اورلش باتزولد  الخبير الدولي في شؤون الاعلام  وكامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا مع السيد كريستوف شتراسر المسؤول عن حقوق الانسان والمساعدات الانسانية في البرلمان الالماني الاتحادي ،  وقد طرح في الاجتماع  عدة امور تهم واقع "الاقليات " في العراق وبشكل خاص الايزديين والشبك وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى منها التغيير الديمغرافي والتهجير والهجرة وسبل معالجتها والسعي لأنشاء جامعة لابناء شعبنا في سهل نينوى خاصة المستلزمات متوفرة وان جميع الكفاءات والخبرات لأنشاء الجامعة متوفرة لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وابناء المنطقة ، وقد استمع السيد كريستوف شتراسر المسؤول عن حقوق الانسان والمساعدات الانسانية عضو البرلمان الالماني لشرح مفصل  من قبل اعضاء الوفد بضرورة دعم جمهورية المانيا الاتحادية للمشاريع الانسانية ، وقد تطرق الاستاذ هوبة الصحفي والصديق للشعب الكلداني السرياني الآشوري بضرروة المحافظة على تاريخ وحضارة الشعب الكلداني السرياني الآشوري ومن جانبه اكد السيد كريستوف شتراسر عضو البرلمان الالماني الاتحادي بأنه سوف يبذل المزيد من اجل دعم حقوق الانسان والاقليات  في العراق وخاصة حقوق وحماية الشعب الكلداني السرياني الاشوري من اجل الحد من  معاناته والعمل على حماية ثقافته وتراثه الانساني من الزوال والعمل على المزيد من الاتصالات مستقبلا..
هذا واستغرق الاجتماع ساعة ونصف الساعة تقريبا وودع الوفد بحفاوة بمثلما استقبل به من قبل المسؤول عن حقوق الانسان والمساعدات الانسانية في البرلمان الالماني الاتحادي.

114  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لنعترف بان الامة الكلدانية في خطر في: 08:51 12/09/2010
لنعترف بان الامة الكلدانية في خطر

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

عند المحن تمتحن الهمم وعند المحن يحسم الانسان امره ،  اما ان يكون او لا يكون هي تلك المسألة التي لابد ان نتحدث عنها بصراحة ، فالامة الكلدانية فعلا  في خطر ومصيرها الزوال لا سامح الله اذا استكان ابناءها  وانفرد نفرا  ممن يذرفون دموع التماسيح بما آل اليه مصير شعبنا وامتنا الكلدانية كما يدعون ، حيث  اصبحت تلك الاقلام اسيرة لعدو وهمي خلقوه بمخيلتهم وصدقوه !!! وتركوا العدو الحقيقي المتربص لأنهاء وجودهم ووجودنا  في ارض العراق ... يبحثون عن شماعة ليعلقون خيباتهم في رفض شعبنا لاوهامهم ولو  كان للبعض منهم اي تجربة متواضعة في العمل السياسي الميداني سوف لم يكن بهذه الحدية والتطرف بالطرح ، كما ان البعض منهم يشاطر  في  تشويه الحقائق وتصديق ما يروجونه من اكاذيب هم صانعيها ، والبعض الاخر لم يفقه الف باء بالسياسة وانا ( لا ادعي هذا لنفسي )  بل انهم ليوم امس كانوا اشد المدافعين عن عروبة سهل نينوى فمن اين جاء ذلك الوحي ليتغير 180 درجة من  الرسالة الخالدة الى الامة الكلدانية وقلاعها ...!! (عيش وشوف)   .
وهنا اسيق مثالا حيا لوضعنا المأزوم على سبيل المثال لا الحصر ، ففي الثامن عشر من آب / 2010 أستضافتني غرفة الينابيع على البالتوك وهي غرفة لرابطة الانصار الشيوعيين للتحدث عن اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بعد انهيار النظام الديكتاتوري في نيسان / 2003 ، في تلك الامسية تحدثت عن اوضاع شعبنا في ثلاث محاور اساسية ومهمة باعتقادي في حياة شعبنا وهي التهجير والتغيير الديمغرافي والتصحر الذي يغزو قرانا في سهل نينوى ، واعتقد في هذه الامور الثلاث التي ذكرتها  لا يختلف عليها الانسان السوي من ابناء شعبنا مهما يحلو له من تسميات كلداني كان او سرياني او آشوري او مجتمعة (كلداني سرياني آشوري).
الامسية كانت ناجحة والكثير من المداخلات كانت  متفاعلة ومتضامنة مع شعبنا في محنته من اخواننا واصدقائنا  في غرفة الينابيع الا نيفا من ابناء شعبنا الذين كانوا عاقدين العزم في افشال الأمسية من خلال طرح امور ليست مدار بحث الامسية فقط للتطاول على مؤسسات شعبنا والاساءة للشخصيات الوطنية والقومية وللشعب الكوردي بدون مبرر ولا مسؤول ، ولم يكن الهدف من مداخلاتهم لغرض استفادة الحاضرين في غرفة الانترنيت لشدهم من اجل التضامن مع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  بقدر كان كلامهم  يدعو فعلا للحزن والشفقة على اناس لا يفرقون بين الغث من السمين، فالمعروف في كل النشاطات والامسيات الثقافية لها هدف معين لايحق للمتحدث كان محاضرا او مساهما مستمعا ان يخرج عن الموضوع وعن الادب ولهذا نرى  حساسية هذا النفر جاء متشنجا لم يكن يريد ان يسمع اي حديث عن احوال شعبنا بعد 2003 ومصير قرانا في عهد النظام السابق وعملية التغيير الديمغرافي  سهل نينوى في يخديدة  وتلكيف....  صمتت اذانهم لتلك  الهجرة المستمرة ولوعة  عوائلنا من شيب وشباب ونساء واطفال كما صمتت اذانهم سماع واقع الحال للواقع المزري في الخدمات والبنى التحتية والفلاح التي اصبحت ارضه المعطاءه هدفا للغزوها من الزحف الصحراوي ..هذه الامور الثلاث التي تحدثت بها هو الهدف ومحور الامسية، الا ان الغياري كانت مداخلاتهم كالاتي ....
ان المجلس الشعبي  الكلداني السريان الآشوري يريد ان ينهي الامة الكلدانية.. وهنا نتسآل كيف ؟؟ هل المجلس الشعبي  وراء الهجرة التي طالت شعبنا منذ عام 2004  وليومنا هذا من البصرة وبغداد وسائر المدن العراقية .. !!
 مرة اخرى نتسآل كيف يستطيع  المجلس الشعبي ان ينهي الامة الكلدانية؟ هل هو وراء التغيير الديمغرافي الذي  خطط ونفذها في زمن النظام الشوفيني السابق؟؟ وهل المجلس الشعبي هو  وراء القرارات الجائرة لمجلس محافظة نينوى الذين يحنون الى اعادة قرارات النظام السابق بين الحين والحين في محاولاتهم في توزيع الاراضي السكنية في تلكيف وبخديدة للذين كانوا محسوبين على النظام السابق ؟؟؟
مرة اخرى نتسآل كيف يستطيع  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ان ينهي الامة الكلدانية بسياسته في تصحير  قرانا في سهل نينوى قلاع الامة الكلدانية ؟؟؟ كلامكم كان صحيحا لو ثبت في دستور العراق الفدرالي  وتم تطبيق الحكم الذاتي في مناطقه ان لم تكن هناك خطة من قبل برلماننا الكلداني السرياني الاشوري وسلطته التنفيذية بالاهتمام بالارض والفلاح والانسان،  ولكن نتحدث اليوم ، هناك مسؤولية دستورية وتاريخية واخلاقية على الحكومة العراقية          ( المركز) ومجلس محافظة نينوى الاهتمام بالبنى التحتية وبالانسان والمشاريع الاقتصادية الانمائية للمنطقة وهي ليست من مسؤولية المجلس الشعبي ولا الاحزاب القومية ومؤسساتنا بشكل مباشر .. ولكن وضحوا لنا  من  المسؤول على تلك المعاناة التي يعانيها شعبنا  حسب رأيكم  ؟
ومع هذا لم نرى من الاخوة الذين يحاولون نشر خيباتهم على الغير بشكل يومي ان يفعلوا قيد انملة في احياء الامة الكلدانية بالافعال وليس بالاقوال ، لم نسمع لجنة تشكلت للدفاع عن تلكيف احدى القلاع الكلدانية مثلا او دعم اهلنا في مناطق سهل نينوى للحد من الهجرة مثلا ..!!
واخيرا اكرر، لم يكن موضوع الامسية حول المجلس الشعبي وسياسته بالرغم اني مسؤول مكتب المجلس الشعبي في المانيا ولكن كان الموضوع المطروح حول اوضاع شعبنا من وجهة نظري كأحد ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري وان يتناول الموضوع في تلك الامسية بشكل وطني يعنى بالانسان الكلداني السرياني الآشوري  تاريخا وحضارة ومستقبلا ... 
المسألة الاخرى الذي تم التأكيد عليها من قبل الاخوان والتي باعتقادهم كانت مهمة بل مهمة جدا وهي طبعا ايضا  ليست مدار بحث... أصل جنسية الاستاذ سركيس اغاجان!!  ويبدو انهم كانوا متأكدين بأن الاستاذ سركيس ايراني الجنسية وليس عراقي ( يا سلام سلم ) فما علاقة الامسية واحوال شعبنا ان كان الاستاذ سركيس اغاجان ايراني الجنسية او عراقي ؟؟ وهل عند معرفتنا للجنسية الاصلية التي يحملها الاستاذ سركيس اغاجان سوف تحل مشكلتنا في الشراكة السياسية واسباب التهجير والتغير الديمغرافي والتصحر ؟؟؟  اي بؤس وفقر ثقافي وتصحر فكري الذي نحن فيه ... صدمت من صاحب الطرح والذي يدعي بميوله اليسارية ومؤمنا بالنضال الاممي  .... عجبي على تلك الثقافة الاممية وهي براء منه بالتأكيد في ان نحدد قيم الانسان وافكاره عبر جنسياتهم ،  ففي الوقت الذي نبخس حق الاستاذ سركيس اغاجان بدعمه لنضال شعبه في الدفاع عن حقوقه المشروعة في الوطن  ،  ذات الوقت نفتخر وبزهو ان يكون جيفارا القادم من الارجنتين   مقاتلا وقائدا في جبال السيرا في كوبا ووزيرا في حكومة القائد فيدل كاسترو بعد نجاح الثورة ، كما نفتخر ولنا الحق بذلك بأن المفكرالعربي  الكبير كريم مروة   ( عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني ) كان عضوا في الحزب الشيوعي العراقي،  كما ايضا نعتز بعضوية الشاعربدر شاكر السياب عضوا في  حزب تودة الايراني ونعتز بفلان.... وبفلان....  خدموا النضال الاممي من خلال احزاب يسارية هنا وهناك وهم عراقيين ، بؤس بما نهلناه من فكرنا اذا كنا حقا نهلنا منه شيئا .. والانكى من ذلك  اكثرهم  يعيشون في اوربا وامريكا واستراليا ، بالمناسبة بالرغم من معرفة الجميع بأن الاستاذ سركيس اغاجان عراقي الاصل ولكن حتى ان كان غير ذلك فلا يغير من اصل الموضوع شيئا ، ولكن اسلوب الطرح معروف لغاية في  تشويه الحقائق وابعاد وتلهية شعبنا عن هدفنا وهمنا الحقيقي في المطالبة بحقوقنا  المشروعة ؟؟؟ 
 علينا ان نعي حقيقة اوضاع شعبنا المهدد بالزوال من  ارض الاباء والمصير المحتوم بالذوبان والانصهار في شعوب واقوام اخرى بعيدة كل البعد من تقاليدنا وتراثنا وتاريخنا ...
علينا ان نعمل من اجل خلق قاعدة ثابتة هادفة  في المطالب الستراتيجية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري  برغم الاختلاف هنا وهناك من اجل  الدفاع عن مصالحنا وديمومة شعبنا في عراقنا العزيز، ولنعلم ان دون الاعتدال في خطابنا السياسي ودون النظر لمصالح ابناء شعبنا في الحد من الهجرة والوقوف بحزم ضد التغيير الديمغرافي ومعالجته ومعالجة وضع ابناء شعبنا في سهل نينوى وفي حالة ترك الحبل على الغارب،  فعلا  ستكون الامة الكلدانية في خطر من تلك الاقلام  الغير مسؤولة التي تقترف خطأ تاريخيا بحق نفسها وبحق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري.. فماذا نحن فاعلون ؟
115  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي يشارك في مأدبة افطار اقامتها السفارة العراقية في المانيا في: 19:33 07/09/2010

المجلس الشعبي يشارك في مأدبة افطار اقامتها السفارة العراقية في المانيا



 
برلين:
شارك كل من السيد سعد انور مرقس والسيد غدير الياس هدايا من المجلس الشعبي اللكلداني السرياني الآشوري في المانيا الجالية العراقية لمأدبة افطار  بدعوة من السفارة العراقية في  الرابع من ايلول الجاري ، واعرب سعادة السفير الدكتور  حسين محمود الخطيب عن سعادته للقاء بالجالية العراقية هذا الطيف الجميل من مكونات شعبنا  العراقي، كما اعرب ممثلي المجلس  الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المناسبة على العلاقات الوشيجة بين ابناء شعبنا العراقي جميعا واعرب الوفد المشارك  بهذه المناسبة الكريمة  ان يعم الامن والسلام في ربوع عراقنا العزيز.

116  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إكرام الميت دفنه في: 11:16 05/09/2010
إكرام الميت دفنه
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

أستفاق من حلمه الذي ضله منذ قرون من السنين ملتحفا بلوثة امجاد تاريخه الاخرس ..
فلم يعد في مجلسه من يقوى الشكوى في سرقة غلة من الشعير هنا
أو البوح بأسرار "العروس " في ثنايا الليل هناك..
ولم يعد في مجلسه من يكفكف دموعه بمقثل احيقار الحكيم ومنازلته لفرعون مصر ، فمن أين يأتي بالطائر النينوي ليبني دارا في اعالي السماء...؟
أو يبحث عن حقيقة ذلك الجواد الذي اجفل قطط مصر  في تلك الظهيرة المتبخترات  بين اهراماتها الفرعونية .. 
لم يعد....
 ولم يعد  مجلسه يحفظ اسراره ولو بشربة ماء من عيون قوجانس وصعقة سالامس الجريحة..... فطريق  الموت بدأ بالف ميل من الجثث تتزاحم في قارعة الطريق من هكاري الى بعقوبة وغلطة الشاطر بألف الف من احلام العصافير ..
لم يعد
ولم يعد  في مجلسه من يلقنه بنفائس اللغة... ادركته المنية على حين غرة  باعالي دجلة الموصل ، كما لم يعد يبحث في مجلسه عن حكايات سعرد والخاتم المغلوب لأدي شير وصوته المدوي في البرية ..
لم  يعد
ولم يعد  يذكر شيئا من حلمه الا تلك الجلسة الباردة باجوائها فها هو كلكامش يبحث عن خلوده ولو بقي وحيدا يبكي انكيدوا طول الدهر ..
لم يعد
ولم  يعد يستنجد بـ أدد بالمزيد من الصواعق والرعد وأمطار  من كل صوب لغسل آثام بابل وآشور ...
لم يعد ....
ولم يعد...فقد ترك كل احاديث الكبرياء والشموخ والعجلة والقلم ساحبا السيفون  ليتخلص منها ومن نفاقها الزائف  ...
لم يعد
ولم يعد يقوى للبحث عن من  سيعلن  موته في اي موقع الكتروني قيد الانشاء لتنتصر نبوءتهم  في تشريد اهل بابل وآشور كبلابل في اقفاص دول اللجوء......
وقف  منتظرا بنعليه... لايقوى ان يتذكر كلمة واحدة عن سفر تاريخه الذي اغتسلناه مع الريح....
لم يعد احدا من اهله معارضا للتسمية  الموحدة...
ولا حتى المنقسمة على نفسها والمأزومة في ثرثرتها فوق سطوحنا الرطبة 
 في وضح النهار ....فجأة 
سمع صوتا لمخالب قوم تبحث غنائم في دفاتر التاريخ دون رقيب..............
 صاح احدهم ...يا قوم... يا قوم ....   انهم  نيام .. نيام ... نيام .. بل انهم امواتا أجسادهم باردة ...
لا احساس
لا هوية
لا علم
لا وطن يطالب بهم .... ...
اجابه احدهم هيا  لنكسب الاجر فيهم  في  الدنيا والآخــــرة
 فأكـــــــرام الميــــــت دفنـــــــــــــــــــــه
حقا اكــــرام الميــــت دفنـــــــــــــــــــــه
اذا بقينا على هذا الحال فأكـــــــرام الميــــــت .......
117  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / رد الحكومة العراقية بشأن اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في: 22:17 18/08/2010
رد الحكومة العراقية بشأن اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري 
برلين
سلم الدكتور حسين محمود الخطيب سفير جمهورية العراق الاتحادية في برلين رسالة جوابية من الحكومة العراقية لمسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا السيد  كامل زومايا ردا للرسالة المقدمة من قبل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وابناء الجالية العراقية في المانيا ،  اثر الاعتصام الذي دعيه اليه أمام السفارة في برلين في الثالث من آيار 2010  ، لما يتعرض له ابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري من اعمال وحشيةوخاصة الحادثة الاخيرة  بتفجير حافلات لنقل الطلبة من قضاء بخديدا الى جامعة الموصل الذي راح ضحيتها اكثر من 190 بين شهيد وجريح .
 ان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا ، يقيم عاليا الاهتمام الكيبر الذي توليه الحكومة العراقية بمطالب ابناء شعبنا في المهجر عبر رسائلها ومناشداتها وان دل هذا على شيئ يدل على ان الحكومة العراقية والعراق الجديد وبالرغم من اخفاقات هنا وهناك الا انها مؤمنة ايمانا راسخا بترسيخ العلاقات الانسانية مع ابناء شعبها في الداخل والخارج ، كما تؤكد في مواصلتها مع ابناءها في المهجر بأنها تميزت وتتميز عن باقي  بلدان الشرق الاوسط باهتمامها الوشيج  بهموم ومطالب شعبنا  العراقي بكل مكوناته وبهذه الخطى والاسلوب المتحضر يسدل العراق الجديد الستار على حقبة مريرة في حياة شعبنا العراقي في زمن الدكتاتورية البائد التي كانت مقرات السفارات في الخارج عيون واوكار للمخابرات العراقية لتخويف الجالية العراقية في بلاد المهجر ، كما نسجل اعتزازنا الكبير بطاقم السفارة جميعا متمثلا بسعادة السفير السابق علاء الهاشمي لما قدمه في حينه لأبناء الجالية العراقية وكذلك اعتزاز موصولا لسعادة السفير الدكتور حسين محمود الخطيب الذي نتطلع منه الكثير من  اجل خدمة العراق والجالية العراقية في المانيا وقد جسد ذلك في الحديث الاخوي والوطني لما تميز به سعادة السفير وافاق نظرته المستقبلية لخدمة الجالية والعراق الجديد في اللقاء الذي دعى اليه سعادته في السادس من آب 2010 في مقر السفارة العراقية الجديد في برلين .
اننا في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا ، اذ نشكر مجلس الوزراء وجميع الوزارات في دعم وحماية شعبنا نود ان ندرج بعض الملاحظات على الرسالة المرسلة لنا والتي نقيمها بشكل ايجابي  ..
اولا : جاء في ثالثا   ( وزارة التربية / المديرية العامة للمناهج التربوية / امكانية تضمين ثقافة وحضارة الديانات (المسيحية والمندائية والايزيدية ) في خطة التغيير التي تتبناها الوزارة في الناهج التربوية .
نقدر عاليا اهتمامكم العالي بمكونات شعبنا العراقي والتي جاءت منسجمة ومستندة لمواد الدستور وخاصة المادة الاولى ( مكونات الشعب العراقي )  باقراره بتلك المكونات وعليه وجب ان تتضمن المناهج التربوية حضارة تلك المكونات وان لا تكون كما جاء في اعلاه امكانية وهذه الكلمة ( امكانية)  ليست ملزمة للوزارة المعنية كما تعلمون ،  لذا نود لفت عنايتكم بضرورة وجوب  نشر وممارسة ثقافة التسامح بين ابناءنا الطلبة عبر تدريس مناهج وزارة التربية  بعيدة عن العنف والاساءة والعداء للغير من مكونات الشعب العراقي .
ثانيا:  جاء في سادسا  مايلي ( ديوان الوقف الشيعي والسني /توجيه خطباء الجمعة في الحث على المحبة بين كل الاديان خدمة للصالح العام وتحقيقا للسلام الاجتماعي ومبادئ حقوق الانسان
نشكركم جزيل الشكر ونقدر عاليا دعوتكم الانسانية خدمة لصالح العام ونبارك خطواتكم ووفقكم الله على هذا الانفتاح الذي يدل على حرصكم الوطني وايمانكم بمستقبل وسلامة وأمن الوطن العراق العزيز، على ان تكون تلك التوجيهات للوقف السني والشيعي  كنهج دائمي في خطبهم لتقوية وتماسك الجبهة الداخلية لشعبنا بكل مكوناته لتأسيس  دولة حضارية حديثة ونموذجا للتعايش الاخوي والسلمي في  منطقة الشرق الاوسط .
مرة اخرى نشكر الحكومة العراقية على اهتمامها بهموم الجالية العراقية في المهجر ونشكر ايضا طاقم السفارة العراقية لما لاقيناه من ترحيب وتفهم لهمومنا وخاصة من لدن سعادة السفير الدكتور حسين محمود الخطيب

كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
درسدن/ 16آب / 2010






118  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / غرفة ينابيع العراق تستضيف كامل زومايا للتحدث عن اوضاع الشعب الكلداني السرياني الاشوري في عراقنا ال في: 10:15 18/08/2010

غرفة ينابيع العراق تستضيف كامل زومايا للتحدث عن اوضاع الشعب الكلداني السرياني الاشوري  في عراقنا الجديد

تستضيف غرفة ينابيع العراق الكاتب كامل زومايا،  في امسية عن اوضاع الشعب الكلداني السرياني  الاشوري في عراقنا الجديد
وذلك في تمام الساعة العاشرة مساءا  بتوقيت وسط اوربا  من يوم الخميس المصادف 19/ آب /2010
وبالامكان الدخول للغرفة من خلال البال توك

غرفة ينابيع العراق

Chat Rooms

Middle east

iraq

Iraq yanabee aliraq

حضوركم ومشاركتكم  تسعدنا
لجنة ادارة غرفة ينابيع

119  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نزيف الهجرة واسبابها وبناء العراق الجديد الى اين ..؟ في: 12:18 15/08/2010
الى انظار الحكومة العراقية..
نزيف الهجرة واسبابها وبناء العراق الجديد الى اين ..؟
(2-3)



كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
الهجرة من الظواهر الطبيعية في حياة شعوب الارض لاسباب متعددة اقتصادية وسياسية واجتماعية وعلمية بسبب التطور الهائل في حقل المعلومات وسرعة ايصال المعلومة ، ويبدو السبب السياسي لهو دورا كبيرا في حياة الشعب العراقي على مر التاريخ،  فالمعروف  الشعب العراقي  لم يكن مهاجرا في داخل الوطن    و خارجه الا بسبب علاقة السلطة الجائر مع المواطن والتي كانت دوما تقف بوجه تطلعاته المشروعة ، ومع هذا حتى الذي هاجروا العراق لاسباب دراسية علمية بحته يحاولون متى سنحت لهم الفرصة العودة لخدمة وطنهم ، بالرغم من عوامل الجذب في البلدان المتحضرة ، لذا المواطن العراقي بغيرته ووطنيته الصادقة بدون رتوش يسعى في اي فرصة ان يساهم في تطور بلاده.. متى سمح له بذلك،  ولكن مع احترام كرامته الشخصية وعزتها ، واحترام كرامته لا تأتي الا من أحترام بنات وابناء المجتمع كافة من قبل النظام السياسي للبلاد ،  الكفيل الوحيد في عودة الطيور المهاجرة، ومثال ذلك في فشل الدعوات المتكررة من قبل  النظام الديكتاتوري في سبعينيات القرن الماضي حيث  حاول في جذب الكفاءات العراقية باغرائهم بمنحهم قطفعة الارض والاعفاء الكمركي ( سيارة.. اثاث..الخ) الا ان اعداد العائدين ضيل جدا قياسا للعقول المهاجرة، فكيف للذين لهم هموم يومية في الشارع والحي والمدرسة التي مازالت في كتبها المدرسية تثير الكراهية بين ابناء شعبنا العراقي الواحد وعدم جديتها في نشر مفاهيم التسامح وحقوق الانسان والمرأة واختيار الانسان المناسب في المكان المناسب، وخلاف ذلك يصعب بجعل العودة طوعية بالرغم من النداءات المتكررة ، فالنداءات تحتاج الى مواد دستور وسن قوانين واحلال المواطنة بدلا من الجهوية والفئوية والطائفية والحزبية في بناء الدولة عبر ابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته واطيفافه الجميلة ، ولتسليط الضوء على معالجة الهجرة في عراقنا العزيز ،  اوجز ذلك عبر ما تناولته  في الامسية التي تشرفت بها في 21 تموز 2010 في ولاية ميشيغان بدعوة من المنظمة العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية بخصوص اللاجئ والمهاجر واسباب ومعالجة الهجرة، ونود ان نلفت انظار الحكومة العراقية والبرلمان العراقي في مراجعة ودراسة اسباب الهجرة  بكل صراحة لكلي تضع الحلول الصحيحة والمعالجة المناسبة لهذا الداء الذي خسر ويخسر اليوم عراقنا العزيز  خيرة ابناءه من الكوادر العملية والطاقة البشرية،  ولنعلم ان من لاحظ او اهتم في موضوع الهجرة وتأثيريها على المجتمع ..هي الدول الاوربية حيث لاحظت هجرة الكثير من كفااءاتها الهندسية والطبية والعملية في اختصاص مختلفة  تهاجر الى كندا وامريكا لوجود عوامل الجذب هناك وليس بالضرروة تبقى الامور المالية وتحسين الاوضاع المعيشية السبب الوحيد بل ان تطور البلدان والبحث المخبري والعلمي هو اقوى من اي سبب اخر ، لذا علينا ان ندرس الامور من جميع  النواحي وخاصة ان الذين نريد ان يعودون الى اوطانهم اندمجوا في المجتمعات الغربية وصبحت لهم مفاهيم جديدة وسلوكيات تؤمن بحقوق الانسان واحترام المرأة من البديهيات في حياتهم اليومية للمهاجر،  فيكف ياترى ستكون ردود افعاله اذا علمنا ان المشرع يقر دستور الدولة عبر انتصاره في الانتخابات لتكون اداة لسحق ابناء جلدته او تغييبهم دون تبرير وان كان في يوما من الايام ضحية تلك الممارسات العنصرية والدونية  في زمن الدكتاتورية التي ولت بلا رجعة ولا مأسوف عليها !!!
وعليه اتقدم لأنظار الحكومة العراقية والبرلمان العراقي والقارئة والقارئ الكريم  بالنص الكامل لما اعددته  في الندوة التي دعيت اليها من قبل منظمة الحقوق الانسان العراقية في الولايات المتحدة الامريكية في 21تموز 2010  متمنيا من المسؤوليين الساعين في بناء الوطن العزيز بدراستها لعلها تفيد في وقف نزيف الهجرة والعمل على العودة الطوعية وهذا هو الهدف المرجو والله وراء القصد ..
نص الكامل للندوة 
بداية اتقدم بالشكر الجزيل للجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية لأتاحة الفرصة للقاء والمشاركة معا في موضوع مهم وهام بمحنة اللاجئين ومستقبلهم بكل مكوناته واطيافه الجميلة ، كما ان مشكلة ومحنة اللاجئين العراقيين لم تعد مشكلة تجابه المواطن العراقي  المهدد في حياته وأمنه واستقراره ولم تعد مشكلة تقلق الحكومة العراقية وحدها وتأثيرها في تعاملها  مع المجتمع الدولي سياسيا واقتصاديا  بل تعدت الى اهتمام دولي واقليمي نظرا لما تترك هذه المشلكة  وبنتائجها السلبية في التدخلات في الشأن الداخلي وخاصة دول الجوار في المنطقة .
ايتها السيدات والسادة ،
لا بد لنا اليوم ان نشترك معا في اخراج رؤية واضحة في محاولة لفهم ومعالجة محنة اللاجئين العراقيين والسعي في تحقيق عودة امينة وكريمة وطوعية لبناء عراق ديمقرطي فدرالي موحد عبر رؤية وطنية ترسم لأفق تطور العراق والحاقه في ركب المجتمع المتحضر من خلال الالتزام بحماية واحترام القرارات الدولية والموقعة من قبل العراق بخصوص احترام حقوق الانسان وحمايته الكفيل الوحيد لأعادته للمجتمع الدولي .
وقبل الدخول او الحديث عن مستقبل العراق الواحد والربط الجدلي بمدى تطوره طرديا او عكسيا ،بوجود او عدم وجود ملف اللاجئين المفتوح على مصراعيه في معظم دول العالم المتمدن ، فلا بد أن نعرف.. من هو اللاجئ..؟ ونلقي الضوء بشكل عابر على قرارات الدول المانحة للجوء والتي احدثت تغييرات كثيرة في مفهوم اللاجئ ، لكي نتعرف على حقوق ابناء شعبنا الذين هربوا او  هجروا قسرا من خلال المواثيق الدولية التي وقعت عليها تلك البلدان التي تستظيف اللاجئين العراقيين .
فلقد تبنت الامم المتحدة عام 1948 في ميثاقها لأحترام حقوق وكرامة الانسان عبر حقه في المعتقد والفكر..الخ ، وتم الحاقه باتفاقيه جنيف بخصوص حماية اللاجئين وحقوقهم المدنية عام 1951 ، الذي عرف اللاجئ بستت كلمات لا غير " كل انسان يتعرض للاضطهاد لأسباب معتقداته الفكرية والسياسية "... بهذه الكلمات فتحت الدول الاوربية والعالم ابان الحرب الباردة مشرعة ابوابها لجذب مواطنين من الدول الاشتراكية للهرب من بلدانها انذاك ، فكانت المنح والامتيازات المقدمة للاجئ الهارب من المعسكر الاشتراكي للمعسكر الاخر ممتازة فيها كل مقومات العيش الكريم والاندماج مع المجتمع  الجديد من ضمان صحي واجتماعي وسكن مناسب وتعليم ورعاية للأبناءهم ومعالجة الاثار النفسية للهاربين من تلك الدول الشمولية ، وقد استغلت قضية اللاجئين ابان الحرب الباردة في التراشق الاعلامي لتمرير الاجندات السياسية على حساب الانسان نفسه صاحب الحق في العيش الكريم على الارض المعمورة .
ولكن حالما انتهت الحرب الباردة بعد انهيار المعسكر الاشتراكي وحلف وارشو اخذت تلك الامتيازات والحقوق تتقلص وفي بعض الاحيان تلغى اساسا حيث انها كانت مرهونة تلك الامتيازات بسبب حالة العداء الدولي، فقد  جرى تعديلا لشرط اللجوء السياسي حول الطريقة او الوسيلة التي يستخدمها الهارب اوالملاحق المتجه لتلك الدول المانحة للجوء فقد اشترطت دول الاتحاد الاوربي ان يكون الهبوط بالطائرة شرطا اساسيا بالاعتراف في حق اللجوء السياسي ، مما حرم الالاف اللاجئين العراقيين من حق منحهم حق اللجوء السياسي الهاربين من بطش النظام الديكتاتوري لأبناء شعبنا بكل مكوناته في منتصف التسعينات من القرن الماضي والذي ما يسمى بالدولة الثالثة بعد موطن الهارب او اللاجئ .
كما ذهب المشرع في حصر حقوق اللاجئ في التعليم والتسهيلات  المصرفية والتنقل بحجة اسباب اللجوء هي انسانية او بما يعرف باللجوء المؤقت او اللجوء الانساني .
ومع كل هذا وذاك الا هناك يبقى  قدرا كبيرا يتحلى به اللاجئ من حقوق الذي اعترف به كلاجئا سياسيا او انسانيا وفق المواثيق الدولية الموقعة من قبل تلك الدول عبر المراقبة المستمرة من قبل منظمات المجتمع المدني في تلك الدول وعبر مؤسسات التابعة لحقوق الانسان للامم المتحدة بعيدا مما لاقاه وتعرض له من مهانة وانتهاك لحقوقه في  بلده الام تحت قمع سلطاتها الديكتاتورية.
وقد حصل تطور مهم في مفهوم الاعتراف باللاجئ حيث تم حسم قضايا الالاف  الهاربين الفارين من الصراعات والحروب الاهلية بسبب غياب الدولة لما تتعرض له بعض الجماعات الاثنية والعرقية في تلك البلدان كلبنان وافغانستان في ثمانينيات القرن الماضي  الذي مورس من قبل الميليشيات المسلحة وكذلك الامر ما يجري اليوم على يد الميليشيات المسلحة في عراقنا العزيز ، فقد وافقت دول الاتحاد الاوربي باستقبال عشرة الالاف من اللاجئين العراقيين في العام الماضي المهجرين في سوريا والاردن كانت حصة المانيا 2500 بسبب ما يشهده العراق من صراع دموي يطال جميع المواطنين العراقيين ولكن بنسبة اكبر على المكونات الاقل عددا كالشبك والايزديين وابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ، حيث شهدت محافظتي كركوك ونينوى لما تتمتع تلك المحافظتين  من خصوصية التنوع  الاثني والعرقي والديني وبسبب هذه التنوع ازدادت عمليات التهجير والقتل العمد لتلك المجموعات القومية الاقل عددا من اجل اجندة سياسية تعمل  على تطهير المنطقة من تلك الجماعات المسالمة والمتسامحة والمتعايشة بين ظهراني الشعب العراقي منذ الالاف السنين.
ايتها السيدات والسادة
ان من الاثار السلبية لتلك العمليات وماترافقها من غياب دور السلطة والقانون والمؤسسات الحكومية هي المزيد من اللاجئين وسوف تستمر عملية الهجرة ما لم تكن هناك معالجة عقلانية من جميع الاطراف التي تتحكم في المشهد السياسي العراقي ، ونؤكد هنا بخصوص حقوق تلك الجماعات القومية والاثنية بما يعرف "بالاقليات" المكونات الأقل عددا حقها في العيش بسلام وامان في مناطق تواجدهم التاريخي ، فالديمقراطية تتحقق بالاعتراف   بالتعددية العرقية و الدينية والثقافية لتلك المجموعات لا بتنكر لتلك الحقوق  ، كون عملية إشراك كل فئات المجتمع في عملية صنع القرار هي جوهر الديمقراطية؛ التي لا مجال للتقدم في عراقنا بدون اعطاء فرص مساوية لحقوق "الاقليات".
وبوجه عام يعد احترام التنوع الحضاري المبدأ الأساسي من أجل مجتمعات تعمل على المساواة والتضامن و فتح المجالات "للأقليات" الاقل عددا (الدينية والعرقية والاجتماعية وذوي الفكر وذوي التوجهات الوطنية لبناء البلد) للمشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كبوابة أساسية للقضاء علي العنصرية والتمييز وكره الأغلبية "للأقليات"...
من الواضح أن لا سبيل لمعالجة الهجرةو محنة اللاجئين بمعزل عن حقوق "الاقليات" بشكل ملموس وان لا تكون المواد الدستورية مركونة على الرف دون سند قانوني لها يحمي المواطن ولا يدفعه للهجرة ، لذلك نرى ان الجمعية العامة للامم المتحدة اصدرت في هذا الصدد اعلانا ينطبق على العراق اعلانا يسمى بـ  "إعلان بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلى "أقليات" عام 1992، ملخصه أن المنتمين "لأقليات" دينية أو أثنية هم مواطنون كاملي الحقوق أسوة بمثلائهم من المواطنين، ولتحقيق هذه الحقوق بشكل فعلي فقد طالب الاعلان  الحكومات مراعاة ذلك في تشريعاتها الوطنية وعبر إجراءات إدارية حكومية لضمان وجود الأقليات وهويتها الثقافية والدينية واللغوية، وضمان مشاركة الأشخاص المنتمين إلى أقليات في الحياة الثقافية والدينية والاجتماعية والاقتصادية والعامة مشاركة فعالة ، كذلك أكد الإعلان المذكور على ممارسة جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية الخاصة بهم ممارسة تامة وفعالة دون أي تمييز وفي مساواة تامة أمام القانون . .-
لذا نطالب البرلمان العراقي في الاسراع في تشكيل حكومة وطنية تسهر على حماية ورعاية المواطن وان تحترم وتطبق كافة القرارات المتعلقة بشؤون حماية الانسان وحقه في المشاركة السياسية دون تغييب او تمييز وان تلتزم بما الزمت نفسها بتوقيعها على تلك المواثيق والعهود الدولية ..
كما ان الحكومة العراقية مطالبة ايضا في ترجمة ندائاتها المتكررة والتي كانت اخرها على لسان وزير الهجرة والمهجرين بالحد بقبول اللاجئين وخاصة المسيحيين ودعوتهم للعودة، ان تلك النداءات يجب الا تكون لمجرد  فقاعات اعلامية محلية ودولية ، حيث يتطلب من اجل ذلك مستلزمات فعلية تلتزم فيها الحكومة العراقية للحد من الهجرة والعودة الطوعية للاجئين، حيث تتطلب  بعض الاجراءات الحاسمة من قبل السلطات التشريعية والتنفيذية في البلاد  من اجل اقامة دولة ديمقراطية فدرالية موحدة وتحمي حقوق المواطن كمواطن اعلى رأسمال في البلاد وتعتز بجميع مكونات الشعب العراقي وان اهم متطلبات ذلك هي سلامة المواطن وابنائه فمن الغير الممكن ان يزامل او يرافق الشرطي  الطالب ذهابا وايابا من البيت للمدرسة او امرأة تذهب للسوق للتبضع ، ان فقدان الامن بالدرجة الاولى تجعل مسألة الهجرة واللاعودة اساسية في حياة المهجر كما ان العودة الطوعية تبدو صعبة ان لم تكن مستحيلة ضمن هذه الاجواء هذا اولا
ثانيا :   لقد طرأت على مجتمعنا مفاهيم جديدة مفاهيم مدمرة لبناء الدولة العصرية فبالرغم من تجربتنا المريرة من النظام السابق بعدم امكانية التعيين والتأهيل في مفاصل الدولة والقطاعات الاخرى الا ان يكون بعثيا يبدو ان الحالة لم تتغير كثيرا من خلال المحاصصة والطائفية التي نعيشها اليوم بغياب المواطنة وتغليب مصالح هذا الطرف وذاك الحزب على الاخرين تجعل العودة الطوعية صعبة.
ثالثا: ان من افرازات المرحلة ايضا الاتكاء على العشيرة والمذهب الديني والطائفي والذي ينعكس ذلك في تهميش مكونات شعبنا العراقي الاقل عددا  وجلهم من اصحاب الكفاءات مثلا أبناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري  والصابئة المندائيين والايزيدين والشبك  ....الخ  ففي الوقت الذي طالهم التهميش من خلال تشريعات مجلس النواب الموقر ازدادت هجرة هؤلاء من مناطق تواجدهم بسبب الحاق الاذي بهم وان ما يزيد الطين بلة هو ان الحكومة المركزية تكون عاجزة بعض الاحيان في التدخل في حماية مواطينها في المدن الكبيرة ،
فقد تم اغتيال رجل الثقافة والعلم كامل شياع مستشار وزارة الثقافة العراقية في العام الماضي في بغداد في وضح النهار ولم تحاول السلطات الحكومية ان تفتح تحقيقا بالحادث وكشف الجناة المجرمين كما تشهد حوادث اجرامية بحق مكونات شعبنا في سهل ننيوى للاخوة الايزيديين الذي طالهم اعمال القتل في قضاء سنجار والشيخان وكذلك الامر للاخوة الشبك ناهيك عن عمليات القتل  الذي يتعرض له وبشكل منظم ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى واخرها كان  اكثر من 190 بين جريح وشهيد من ابناءنا الطلبة من قضاء بخديدا ، فهل هذه الامور والحوادث تجعل من العودة الطوعية تلقى صدى ايجابيا من المنظمات المجتمع المدني اولا ومن ثم  اللاجئين والمهاجرين والمهجرين  ..!
رابعا :
 ان  اغلب التشريعات الدستورية التي تحمي المواطن لم تلقى قوانين مسنة رادعة للمسيئين وغياب الشفافية وكشف الحقائق وبوادر في اسلمة الدولة وان كان ذلك  بشكل مباشر وغير مباشر تشكل اسباب حقيقة للهجرة المستمرة لابناء تلك المناطق ، كما انها تؤرق اللاجئين الذين يرومون العودة الى وطنهم والمساهمة في بنائه بعد مالحقه من دمار اثار الحروب المجنونة للنظام الدكتاتوري البائد  .
خامسا:
ان عسكرة البلاد واستنزاف طاقات البلاد بالحروب المتتالية في زمن النظام البائد ومن ثم  اسلمة الدولة في ظل دستور  تجلت تشريعاته او نصوصه التي اقرت بدوافع ردود افعال الحقبة المأساوية التي عاشها شعبنا في ظل النظام الدكتاتوري والتي القت بضلالها في تشريعات الدستور مما جعل هامش الديمقراطية  ضعيف،  يفقد الامل بالمستقبل مما يجعل مشروع الهجرة دائمي ليس لتلك المكونات فقط بل لشرائح كبيرة من المجتمع وخاصة ذوي الكفاءات .
اخيرا كما ان هناك اسباب اخرى للهجرة والتي سوف تستمر اذا ما لم  تحسن الدولة العراقية ومؤسساتها في ادائها  في حماية المواطن وخاصة اصحاب الكفاءات والخبرات نظرا للتطور العلمي  الحاصل في العالم وما تقدمه بعض الدول من تسهيلات للكفاءات المهاجرة
كما ان سوء  الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وعدم سن قوانين تحد من الاوضاع الاستثنائية والفساد الاداري تؤدي الى طرد  العقول إلى الخارج .
ان المعالجة لآثار نزيف الهجرة السابقة واللاحقة علينا حكومة وشعبا ان ندرج بجدية تلك الاسباب ونحاول بل يجب تأسيس دولة تحترم مواطنها بخصوصيته التاريخية والدينية والعقائدية وان العمل في ازالة كل الاسباب المذكورة اعلاه كفيلة في عودة وهجرة معاكسة و للمساهمة في بناء عراقنا عراق ديمقراطي فدرالي تعددي يحترم جميع مكوناته واطيافه الجميلة.

والسلام عليكم
21تموز 2010
يتبع (3-3)
 دور الكنيسة الغائب في تخفيف من معاناة شعبنا ودورمنظمات المجتمع المدني في امريكا
 
 
120  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / الاحزاب والمنظمات العراقية تطالب البرلمان تضمين الدستور مذبحتي سميل وصوريا في: 21:27 10/08/2010
الاحزاب والمنظمات العراقية تطالب البرلمان تضمين الدستور مذبحتي سميل وصوريا 
وتدعو الحكومة على تحمل مسؤولياتها في حماية كافة شرائح المجتمع العراقي ومن ضمنها شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري   
برلين / 
بمناسبة  السابع من آب يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري طالبت  ممثلي وقادة الاحزاب والمنظمات العراقية والدولية  البرلمان العراقي في تضمين الدستور مذبحتي سميل وصوريا ضمن جرائم الإبادة الجماعية والاعتراف بكافة حقوقنا القومية  ودرجها  في دستور العراق الاتحادي  ضمانا للمشاركة السياسية الحقيقية لجميع مكونات شعبنا العراقي لما تضمن دستور جمهورية العراق الاتحادي في احترامه للمواثيق الدولية بأتجاه القوميات الاقل عددا وكذلك اكراما لدماء الشهداء الذين سقطوا من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد. 
وفيما يلي نص الرسالة
السيد رئيس جمهورية العراق الاتحادية مام جلال الطالباني المحترم   
السيد  دولة رئيس الوزراء  الاستاذ نوري  المالكي المحترم
الدكتور فؤاد معصوم  الرئيس السن لمجلس النواب المحترم 

 تحية عراقية خالصة ، وبعد


  في السابع من آب في كل سنة , يتذكر الشعب الكلداني السرياني الاشوري مذبحة مدينة سميل 1933 التي  مرت عليها   سبعة وسبعون عاما على تلك الجريمة البشعة التي ارتكبت بدم بارد ضد الشعب الاعزل ابان الحكم الملكي والتي شكلت الاساس في انتهاك حقوق الانسان و"الاقليات" المكونات الاقل عددا  لاحقا في  عراقنا العزيز ، فقد استشهد المئات من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في تلك الفعلة الشنيعة للظام الملكي حيث هجر  الآلاف وهدمت ما يقارب (70) قرية تعود إلى أبناء شعبنا, لا ذنب لهم اقترفوه سوى ان العقلية العسكرتية انذاك والحاملين للأفكار الشوفينية لاتتحمل ان تعيش بسلام وامان لشعب يعتز بارضه وحضارته وتاريخه المجيد في ارض الرافدين.
فأجبر كل من كان يدافع عن حضارة بابل وأشور بعد سقوط الإمبراطوريتين والتجئوا إلى جبال ووديان هكاري العاصية واورمي وبلاد الشام فعاشوا لمئات السنين بعز وكرامة واستقلالية وحرية ولكن ما وان اقتربت نار الحرب ألكونيه الأولى حتى احترق هذا الشعب الاعزل  بنار الدول الاستعمارية التي قامت بوضع الحدود وتقسيمه  بين أربعة دول, وما كان نصيب المهجرين الذين التجئوا إلى العراق أحسن حظاً من بقية أخوانهم, حيث كانوا يعانون الأمرين من شدة العوز والمرض.
إننا لانبغى من وراء استذكار هذا الماضي الأليم سرد المأسي والويلات التي طالت وتطيل هذا الشعب المسالم المتسامح ً, بل نتطلع  الى لفت انظار شعبنا العراقي  وقواه السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمجتمع الدولي ايضا لما قدم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  عبر تاريخه الحديث من قوافل الشهداء من اجل حريته وكرامنه ونخص بالذكر   مذبحة قرية صوريا التابعة لقضاء سميل عام 1969 والتي تعد اول مقبرة جماعية اقترفها النظام الديكتاتوري البائد ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وهذه المقبرة تم الكشف عنها مؤخرا التي تحمل رفاة 49 شهيدا  يتقدمهم رجل دين ونساء واطفال وكان ايضا نصيب لشعبنا الكوردي بعشرة شهداء في تلك الجريمة الوحشية لذلك النظام الدموي .
إننا في الوقت الذي ندين استمرار عمليات القتل العشوائي والتطهير القومي و الديني وعمليات التهجير المنظمة التي تطال شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوقت الحاضر في عراقنا الجديد ,على يدي قوى الظلام والإرهاب ,ندعو الحكومة العراقية على تحمل مسؤولياتها في حماية كافة شرائح المجتمع العراقي ومن ضمنها شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري  وعلى أن تدرج مذبحتي سميل وصوريا ضمن جرائم الإبادة الجماعية والاعتراف بكافة حقوقنا القومية  ودرجها  في دستور العراق الاتحادي  ضمانا للمشاركة السياسية الحقيقية لجميع مكونات شعبنا العراقي لما تضمن دستور جمهورية العراق الاتحادي في احترامه للمواثيق الدولية بأتجاه القوميات الاقل عددا وكذلك اكراما لدماء الشهداء الذين سقطوا من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد.
 
المجد والخلود لشهداء الوطن وشهداء الحرية
الموقعون 
الحزب الديمقراطي الكوردستاني / المانيا
الاتحاد الوطني الكوردستاني/ الاستاذ سالار شريف / برلين
حزب الدعوة الاسلامية / المانيا  الاستاذ مهند الساعدي
الحزب الشيوعي العراقي / المانيا
الحزب الوطني الآشوري / المانيا  الاستاذ تيري بطرس
المنظمة الدولية للدفاع عن الشعوب المضطهدة / الدكتور كمال سيدو / مسؤول قسم الشرق الاوسط
المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني   / الاستاذ علي السراي
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان/ المانيا اومرك
منظمة زوزك / الدكتورة ليلى رسول
رابطة المرأة العراقية في المانيا / السيدة بدرية الجميلي
جمعية المستقلين العراقيين في المانيا / الاستاذ حسن حاتم المذكور
جمعية الطلبة العراقيين في المانيا الاتحادية / اللجنة التنفيذية
الدكتور حسن حلبوص ناشط في مجال حقوق الانسان / طببب استشاري/ المانيا
الاستاذ رشيد غويلب/   ناشط سياسي/ المانيا
الاستاذ بكر شواني  محامي و كاتب وصحفي/ المانيا
السيد صباح كنجي / ناشط في مجال حقوق الانسان المانيا 
الاستاذ جبار عنبر ناشط في مجال حقوق الانسان في المانيا
السيد نادر دوغاتي/ رئيس تحرير موقع دوغاتا كوم/ عضو مجلس اتحاد الجالية العراقية في المانيا
ادارة موقع   کورد في  برلین
ادارة موقع اللاجئ  في المانيا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  في المانيا 
kamelzozo@hotmail.de

121  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / امريكا والتوطين واحوال اللاجئين العراقيين الى اين ..؟ (1-3) في: 17:04 09/08/2010
امريكا والتوطين واحوال اللاجئين العراقيين  الى اين ..؟
(1-3)
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

استقبلت الولايات المتحدة الامريكية الالاف اللاجئين العراقيين في السنوات الاخيرة من جميع مكونات الشعب العراقي وبشكل خاص "الاقليات " الايزيديين والصابئة المندائين وابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بسبب غياب سلطة القانون والامن وخاصة  في الفترة ما بين 2005- 2007 مما فرض على تلك المكونات الاقل عددا المسالمة والتي ليست لها مصلحة في الاحتراب الداخلي ان  تهرب الى دول الجوار ومن ثم تقديم طلباتهم كلاجئين تحت حماية  مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وهذا الاعتراف يسهل في توطينهم في بعض البلدان ومنها الولايات المتحدة الامريكية "بهدف" حمايتهم ، الا ان اجراءات التوطين لأمريكا ، تأخذ الوقت الكثير من اجراءات روتينية والتي تكلف المواطن النازح الكثير من المصاريف من ايجار سكن ومأكل وملبس ومراجعة طبيب وأدوية ..الخ من الامور التي تعد من واجبات المنظمة الدولية في توفير الرعاية والحماية الدولية للاجئين وإيجاد الحلول الدائمة لقضاياهم حسب الفقرة السابعة من ميثاق المفوضية لعام 1950 ، الا انها لا تقدم اي مساعدة في هذه الخصوص وجراء ذلك يصرف المواطن العراقي الاخضر واليابس ويفقد كل ممتلكاته ومقتنياته لحين ساعة التوطين التي يأمل ان يصل الى بر الامان ، كما ان اكثر العوائل تجبر على الاستدانة من اقاربها واصدقائها ومعارفها على ان يسدد الدين مستقبلا بعد الوصول للارض الموعودة الولايات المتحدة الامريكية .
ان عمليات التوطين واجراءاتها الروتينية الطويلة والمستمرة لحد الان ، لا تهتم للعودة الطوعية للنازحين من  دول الجوار سوريا الاردن تركيا الى العراق نظرا للتحسن الامني النسبي وان كانت اعداد العائدين  متواضعة ( لاسباب ليست مدار البحث الان )  ، الا ان الهجرة من العراق اليوم ليس دافعها العنف الذي كان يطالها بعد ان بسطت الدولة سلطتها في  اغلب مناطق الازمات في العراق ، ولكن لاسباب اخرى (وهي ايضا ليست مدار الحديث في هذه الرسالة) ، الا ان عملية التوطين مستمرة بالرغم تأكيدات القادة الميدانيين للقوات الامريكية بانها سوف تغادر العراق في حلول عام  2011 ، كما يؤكد ذلك السيد اوباما رئيس الولايات المتحدة الامريكية ، لذا فعملية التوطين تحتاج الى مراجعة ودراسة من قبل الحكومة الامريكية لما لها انعكاسات وتناقض في العلاقة بين الدولتين وكذلك مع المجتمع الدولي ، اذا سلمنا بأن العلاقات بين الدول وجذب الاستثمارات تعتمد على مدى احترام حقوق الانسان والالتزام بالعهود والمواثيق الدولية التي تخص حقوق "الاقليات" وحقوق الانسان ، كما ومن خلال تلك السياسة التي تنتهجا الولايات المتحدة أصبحت الهجرة مشروعا للمكونات العراقية وخاصة للشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بسبب عوامل "جذب" وهمية للارض الموعوده،   ويبدو هناك جهات خارجية لها مصلحة في افراغ العراق من مكوناته كما لا ننسى بعض الجماعات في الوطن هي الاخرى تعمل مع بعض دوائر في دول الجوار لأفراغ العراق من مكوناته كالايزديين والصابئة المندائيين وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي ، عموما يساورنا الشك والقلق والريبة من ذلك التوطين الذي من خلاله تفقد الكثير من  العوائل خصائصها التي من اجلها نرحت من العراق ولتصطدم في مستقبل مجهول وقاتم لمستقبل ابنائها في عدم تمكنهم في مواصلة تحصيلهم  العلمي والدراسي وممارسة خبراتها ومهنهم في سوق العمل ليكونوا مؤثرين ويأخذون فرصتهم في المجتمع الجديد ، هذا ما لاحظته من خلال زيارتي الاخيرة الى ولاية مشيغان احدى الولايات الامريكية في اواخر حزيران الماضي  والتي تتواجد فيها جالية عراقية كبيرة  وبالخصوص ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وكنت قريبا جدا لأوضاعهم المزرية، علما بأن اوضاع اقرانهم في ولايات اخرى مثل كاليفورنيا ليست افضل حال منهم،  وهنا ادرج بعض الملاحظات حول اجراءات  التوطين لابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته الى الولايات المتحدة ومخاوفنا من ذلك التوطين الغامض النوايا ...
اولا:  ان عملية التوطين في الوقت الحاضر وبوجود التحسن النسبي في اوضاع الاقليات تعد رسالة ايجابية للارهابيين بأنهم نجحوا في خططهم في افراغ العراق من ابناءه وخصوصا من الايزديين والصابئة المندائين وشعبنا الكلداني  السرياني الآشوري ، كما ان عملية التوطين في هذا الوقت يعني المزيد من نزيف الهجرة وتعكس سلبيا في مناطق تواجدنا من نزوح لعشرات العوائل المستقرة في سهل نينوى نسبيا، وما سينعكس ذلك  سلبا في المستقبل في التغيير الديمغرافي لسهل نينوى الذي يتمتع من نسيج متآلف من مكونات شعبنا العراقي وتواجد تاريخي للايزيديين والشبك والشعب الكلداني السرياني الآشوري في تلك المناطق ، وكذلك ان من اسباب الهجرة الطابور الخامس الذي يسري بين ابناء شعبنا  للهجرة معتقدين بأنهم سوف يجدون مبتغاهم من عيش رغيد وكريم في تلك الهجرة والتوطين الموعود ....!
ثانيا : لقد شاهدت بأم عيني  في سفرتي الى ولاية ميشيغان الامريكية  في حزيران الماضي اوضاع العراقيين الذين قدموا مؤخرا ،حيث ان  اوضاعهم مزرية في جميع مجالات الحياة ،  فلا هناك احترام لحقوق الانسان وكرامته ، ولا احترام للعهود والمواثيق الدولية بخصوص رعاية اللاجئين اواعادة التوطين او استقبالهم على شكل امانات كما هو الحال في قرار الاتحاد الاوربي في استقبال 10 الالاف من العراقيين في منتصف 2008 ( كنا قد كتبنا سابقا حول الموضوع ) ولا يوجد اي اهتمام من قبل الدولة الاتحادية وسلطة الولاية من اجل الحد من معاناتهم النفسية والاجتماعية ومحاولة دمجهم في المجتمع الجديد والتعرف عليه ليكون فاعلا ومحافظا على عائلته وكرامتها ،  بل انها تزيد من معاناته ويشعر المهاجر بالاسف والاسى لقرار الهجرة والتوطين اوذلك للاسباب التالية :-

أ‌-   يطالب المستوطن الجديد  بأجور النقل.. اجور الطائرة له ولافراد عائلته والتي تخصم مباشرة او بشكل غير مباشر من المساعدات التي يحصل عليها في بداية حياته.. اي الذي يعطى له من الباب يؤخذ من الشباك  ، كما ان الولايات المتحدة الامريكية تعلم ايضا  باجراءات الحكومة التركية بوجوب دفع اللاجئ الذي يروم المغادرة من تركيا الى دول الاستيطان ، عليه ان يدفع غرامات للفترة التي مكث فيها في تركيا بالرغم انه معترف به كلاجئ ومسجل عند مكتب المفوضية العليا  للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وان تلك الغرامات  تثقل كاهله ليكون اسيرا  ومثقلا بالديون المتراكمة  ونتيجة لذلك يقبل في اردى واسوء الأعمال التي تعرض عليه  من اجل ان يسد ما عليه من ديون مستحقه، هذا اذا سنحت له الفرصة في العمل في غسل الصحون او حارس سيارات في في المطاعم الليلية او منظف اوكناس في الاسواق فحظه من السماء  .
ب‌-   ان فترة الرعاية التي تقدمها الرعاية الاجتماعية في الولاية وهي مخصصة من قبل الدولة للاجئين او المتسوطنين الجدد لا تتعدى ستة اشهر وتم تمديدها في الفترة الاخيرة  الى ثمانية اشهر مما تجعل المستوطين الجديد ان يبحث عن العمل باردئه في غسل الصحون والخدم في كل الامكان دون النظر الى تحصيله العلمي
ت‌-   ان اغلبية بل معظم العراقيين المستوطين الجدد في امريكا  تعرضوا لاوضاع صحية ونفسية سيئة من جراء الاوضاع التي كانت سائدة في بلدهم العراق بالاضافة الى ان الكثير منهم يعانون من امراض مزمنة بسبب سوء الوضع الصحي في تسعينيات القرن الماضي فترة الحصار الذي كان يلف حول رقبة الشعب العراقي  من قبل النظام البائد والمجتمع الدولي .
ث‌-   جراء قصر فترة الرعاية تجعل من القادمين الجدد فريسة سهلة للاعمال الشاقة والاجور الزهيدة التي لاتكفي لمصاريف الحياة في امريكا المرتفعة التكاليف ، وبسبب ذلك نرى العزوف وعدم مواصلة ابناءنا لدراستهم بسبب المستقبل المجهول الذي ينتظرهم لتبدأ عملية البحث عن  العمل لأبناءنا الطلبة بالرغم من عدم تأهيلهم مهنيا ولغويا...!
ج‌-   يقع المستوطن الجديد  في الحصول على اسوء سكن وليس له الحق في المقارنة بسبب محدودية دعم الرعاية الاجتماعية للمأكل والسكن ،  حيث في احسن الاحوال مبلغ المساعدات المخصصة( اجور سكن وتكاليف معيشة )  لا يسد تكاليف ايجار (شقة متواضعة ) فقط ،  وعندما سألت عن هذا الاجراء من احد المختصين في شؤون التوطين ،  كيف يتم تقديم المساعدات  وفق اي جدول كانت الاجابة ان دائرة الرعاية الاجتماعية تدفع من تلك المساعدة بحدود 200-300 دولار كأجور للسكن فقط ..!! وهذا يعني هكذا سكن وبهذا الاجر الوضيع لايمكن للمستوطن ان يسكن الا في المناطق المتدنية في قاع المجتمع والغير آمنى كأحياء   seven ,eight meileهذه الاحياء في مدينة ديترويت/ مشيغان يصعب على الشرطة الامريكية نفسها حماية المواطنين الامريكيين المسالمين في وضح النهار فكيف  حال الجدد!!!! حيث تتواجد في هذه المناطق الجريمة المنظمة وتعاطي ومتاجرة االمخدرات ، مما يضطر المستوطن  الجديد الى البحث في اماكن اخرى وبكلفة عالية ومع التحايل على "القانون" والذي يعرفه الموظف الفدرالي حيث لايصح ان تسكن عائلة من خمس او ستة افراد في شقة فيها غرفتين فقط وتكاليف اجورها بحدود 600- 700 دولار ويتعدى ايجار الشقة او البيت من اربعة غرف الى 1000 دولار ومن خلال تلك الاجور فأن المستوطن لا يفكر في تعليمه وتعليم ابناءه وبالتالي يكون ابناء المستوطنين فريسة سهلة للاعمال الدنيئة التي يحصل منها لقمة العيش .. كما من الامور التي شاهدتها في الاسابيع الاربعة في ولاية ميشيغان عملية قتل احد العراقيين لابن اخيه في تصفية حسابات في "التجارة" وهي ليست الحالة الفريدة بل هناك الكثير من تلك الجرائم بسبب تفشي تجارة المخدرات بين ابناء شعبنا العراقي وبالخصوص بين ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي في تلك الولايات ....
ح‌-    كل ما تقدم اعلاه ،ان كان تبرير المنحة المقدمة للاجئين قليلة بسبب  سوء الاحوال والازمة الاقتصادية التي تتعرض لها الولايات المتحدة الامريكية. فهذا مفهوم بعض الشيء ولكن السؤال يبقى أذن ما الغرض من التوطين والولايات المتحدة الامريكية تعاني من سوء الاحوال الاقتصادية ، في نفس الوقت  يشهد العراق تحسنا امنيا ؟؟؟ وخاصة للذين يتم توطينهم  ليس لهم اقارب من الدرجة الاولى او انهم ليسوا من  ذوي الحالات الاستثنائية او الاعاقة الجسمانية ، اذا علمنا ان الى الكساد والبطالة في ازدياد في الولايات المتحدة حسب تأكيدات المسؤوليين الامريكان وعلى رأسهم السيد اوباما رئيس الولايات المتحدة الامريكية حيث صرح اكثر من مرة بأن الوضع الاقتصادي سوف يستمر لعقد من السنين....!                       فماذا يعني ذلك ولمصلحة من افراغ العراق من مكوناته ؟؟  

ثالثا: اننا في الوقت الذي  نعرض هموم المستوطنين الجدد بشكل موجز يساورنا القلق والشك بأن وراء تلك العملية هي عملية منظمة لافراغ عراقنا من  ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بشكل خاص من موطنهم الاصلي والعمل على صهرهم في مجتمعات غريبة عن تقاليد مجتمعنا.. فنرى هناك وبشكل ملحوظ عمليات الطلاق بين العائلات المتماسكة بسبب تردي الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.. !!
لذا نرى او نقترح ان تزيد الدولة الفدرالية الدعم على الامور الصحية والتعليمية للمستوطنين الجدد وبنواحي مختلفة ببرامج مكثفة بادماجهم في المجتمع الجديد بشكل صحيح، وان يتوقف التوطين وتمنح تلك المساعدات  لدعم العوائل التي تروم العودة الى العراق ولكن يصعب عليها اتخاذ القرار بعدما فقدت كل مقتنياتها فهي لا ترى الافق والمستقبل  في الرجوع او الوصول الى دول التوطين حتى وان كانت احوالها سيئة بسبب فقدان الامل بالمستقبل كله ،  وان تلك المنح اذا ما صرفت لتلك العوائل اضافة لما تمنحه وزارة الهجرة والمهجرين كفيل في جذب الكثير من ابناء شعبنا في العودة الطوعية الكريمة وتشمير سواعدهم لبناء العراق الجديد ، وهي فرصة ايضا تخفف من كاهل الولايات المتحدة الامريكية في احوالها الاقتصادية السيئة كما انها ملتزمة بعودة الاستقرار الى العراق
او ان هناك امور او اجندة اخرى لا نعلمها باصرار بعض الدوائر التي تريد من مكونات شعبنا العراقي مركونة في دفاتر التاريخ ليس الا .
اخيرا ، في الوقت الذي اطرح استفساراتي للحكومة الامريكية للتعبير عن مصادقيتها من تلك  الامور التي سوف تؤثر على النسيج العراقي اذا لم تحسن التعامل معها ، على الحكومة العراقية عليها ان تدرس دراسة جديدة  اسباب الهجرة وتشرع المواد الدستور وتسن القوانين التي تحد من نزيف الهجرة وتساهم في عوامل جذب اللاجئين للعودة الطوعية لبناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد .. ولكم التقدير .

يتبع (2-3)
الى انظار الحكومة العراقية
نزيف  الهجرة اسبابها  وبناء مستقبل العراق الجديد الى اين ..؟
(3-3)
دور الكنيسة الغائب في تخفيف من معاناة شعبنا ودورمنظمات المجتمع المدني في امريكا
122  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / رد: تضامنوا مع قضية شهداء صوريا في: 18:45 14/07/2010

الى الرأي العام .. صوريا المقبرة الجماعية الاولى في تاريخ النظام الدكتاتوري البائد
       
برلين / تلقينا اليوم الرابع عشر من تموز 2010 نبأ فتح مقبرة قرية صوريا التابعة لقضاء سميل في محافظة دهوك وبحضور  رئيس محكمة دهوك والمدعي العام ونائب محافظ دهوك ومدير معهد الطب العدلي في اقليم كوردستان وممثل وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين وجمع من اهالي المنطقة،. ويذكر ان المقبرة تحوي على رفاة شعبينا الكوردي والقسم الاكبر من الضحايا لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ،تم قتلهم بشكل بشع من قبل أزلام النظام البعثي البائد في يوم 16/9/1969 ، حيث قامت قوات من الجيش العراقي وبأوامر من ازلام النظام البائد  بجمع اهالي القرية في حظيرة للحيوانات واطلقوا النار عليهم ومن ثم اضرموا النيران في تلك الحظيرة.
اننا في الوقت الذي ندين بشدة مذابح قرية صوريا، نطالب الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية في محاسبة المجرمين قتلة ابناء شعبنا الاعزل والعمل على رد الاعتبار لشهداء صوريا من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والكورد ، واعتبارهم ليس فقط شهداء لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بل شهداء الوطن وضحايا النظام الديكتاتوري البائد ...
كما نناشد برلمان جمهورية  العراق الاتحادي وبرلمان اقليم كوردستان العراق  في السعي في تضمين ديباجة الدستورين المذابح التي اقترفت بحق ابناء شعبنا الاعزل في واقعة صوريا الشهيدة ومذبحة سميل عام 1933 ، حيث وكما هو معروف ان اي ديباجة في اي دستور في العالم له مدلول تاريخي لتلك الشعوب التي تعتز به شعوب الارض، لما تحمله من مدلولات نفسية ومعنوية تتوارثها الاجيال فصوريا الشهيدة هي اول عملية للابادة الجماعية في تاريخ حكم العراق على يد السلطة الدكتاتورية التي حكمت العراق ، كما ان مذبحة سميل 1933  كانت اول مجزرة ضد ابناء شعبنا في تاريخ العراق الحديث.
اننا في الوقت الذي نستذكر الجريمة البشعة بحق ابناء شعبنا ، لايسعنا الا ان نعزي ذوي الشهداء وسنعمل من اجل  تضمين الدستور حقوق شعبنا المشروعة بالحكم الذاتي في  مناطق تواجده التاريخية الحالية.
المجد والخلود لشهداء قرية صوريا
المجد والخلود لشهداء العراق بكل مكوناته من اجل الحرية وارساء النظام الديمقراطي  الفدرالي الموحد .
              كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري / مكتب المانيا
في الرابع عشر  من تموز 2010
kamelzozo@hotmail.de
123  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دعوة لأنصاف الدكتور حكمت حكيم من ابناء شعبه في: 17:33 30/06/2010
دعوة لأنصاف الدكتور حكمت حكيم من ابناء شعبه

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
توفي في احدى مستشفيات ديترويت / ميشيكان الدكتور حكمت حكيم في 22/حزيران/ 2010 ، بعد مرض عضال ألم به،  والفقيد الغالي ، غني عن التعريف،  فقد التحق في صفوف الحزب الشيوعي العراقي  منذ ريعان شبابه وعانى من الملاحقات والسجن في فترة النضال السري أسوة برفاقه من اجل وطن حر وشعب سعيد ، وقد نعاه المكتب السياسي للحزب الشيوعي العرقي مقيما عمله النضالي الدؤوب باللامحدود والمتفاني في سبيل خدمة شعبه وكرامته عبر تاريخه  الطويل ، كما ساهم الدكتور حكمت حكيم بعد انهيار الدكتاتورية في نيسان  2003  بشكل  فعال ومتميز على الصعيد الوطني بتسنمه مناصب عديدة في مرافق الدولة ، وعندما اشتدت الهجمة الشرسة ضد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من تهديد بالزوال حاله كحال بقية المكونات الاقل عددا من اهلنا الصابئة المندائيين والايزديين في عراقنا الجديد،  فقد اولى الفقيد والرفيق المقدام جل وقته في الدفاع عن حقوق ابناء شعبه في المرحلة العصيبة التي يعيشها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، فساهم بشكل فعال في المؤتمر الاول لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في آذار / 2007 الذي انعقد في عنكاوا/ اربيل ، وكان الحكيم  المرجع القانوني لصياغة مقررات المؤتمر الشعبي من اجل اقرار حقوقنا عبر رسائل بهذا المضمون  موجهة الى برلمان وحكومة العراق الاتحادية وكذلك الى برلمان وحكومة اقليم كوردستان العراق،  وقد عمل الفقيد الغالي ايضا مستشارا سياسيا وقانونيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ، الا انه وفي ظل الاجواء الغير طبيعية التي عصفت ومازالت تعصف بالبلد والتجاذبات السياسية بين الفرقاء والتدخلات الاقليمية والدولية التي تمارس اليوم  ليس على الصعيد الوطني فقط بل ايضا في التأثير على المكونات الاقل عددا ومنهم شعبنا ، بالرغم ان وجودنا لا يهدد المنافسين على كعكة السلطة ، فلم نسلم من اجندة الداخل والخارج وقد افرزالتدخل بالشأن القومي الى الامعان في شرذمة شعبنا، حيث كان من المؤمل من قوانا القومية بمختلف التوجهات السياسية ان تكون موحدة وداعمة للتوجه العلماني الديمقراطي الكفيل الوحيد لمنح حقوق شعبنا المشروعة فلا حقوق قومية ومواطنة حقيقية الا في ظل نظام ديمقراطي عادل يكفل المساواة والعدالة للجميع ، ولكننا بقينا اسيرين للمعارك  الدون كيشوتية  بين ابناء الشعب والقوم الواحد من خلال خلق حواجز ودوائر جاهزة للاتهام والتخوين والتسقيط فيما بيننا وهي الصفة السائدة في خطابنا  اليومي من اجل المصلحة الضيقة لهذه الجهة او تلك،  متناسين بان تلك الاعمال هي تخدم بالنتيجة المخططات المرسومة في تفريغ العراق من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري كمكون من مكونات الشعب العراقي.
ان تلك الصراعات الغير مجدية والغير مبررة استنزفت الكثير من الطاقات وسخرت في المكان الغير المناسب لها، من خلال الاكتفاء في الرد على الطروحات المتطرفة التي تطلق هنا وهناك ،  كما كان رد الفعل في الحد من هذا التطرف ومقاومته بنفس السلاح التعصبي والذي اضر الكثير بوحدة شعبنا ، فقد جابه الفقيد الغالي الدكتور حكمت حكيم بكل شجاعة وتفاني المعروفه والمعهودة بشخصه وخصاله الوطني لتلك النعرات التعصبية ولذلك النفر وحاربها من اجل دعم شعبه الكلداني السرياني الآشوري في وجوده وحقوقه المشروعة ،  الا ان تلك المعارك كان غير مجدية جاءت  في الزمان والمكان الخطأ، استنزفت الكثير من طاقاته وحتى من صحته البدنية ، وفي كل الاحوال ، لقد كان الفقيد الغالي عبر نضاله وصراعه مع تلك الافكار المتطرفه ينطلق من مفهومه الاممي الذي آمن به وظل امينا مخلصا لمبادئه ، وما عمله في الحقل القومي الا هو نتاج وانعكاس لقرارات وادبيات الحزب وخاصة ما تمخض عنه في  المؤتمر الخامس  للحزب  الشيوعي العراقي في تشكيل مختصة كلدوآشور واستخدام الاسم المركب  كحالة مرحلية... الهدف منها وحدة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، وقد تجلى ذلك الاقرار ايضا بالتسمية المركبة الكلداني السرياني الآشوري في برنامج الحزب ابان الحملة الانتخابية مؤخرا لمجلس النواب للدورة 2010 من اجل وحدة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، علما وكما هو معروف ان مختصة( كلدواشور) للحزب الشيوعي الكوردستاني العراقي تحالفت مع الحزب الوطني الاشوري بقائمة الحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في انتخابات برلمان كوردستان العراق، وهي لم تأتي من فراغ بقدر تجسيد للرؤية الصائبة لتوحيد صفوف شعبنا وهذه الرؤية والجهد  لم تكن نتاج مؤتمر عنكاوا 2007 بل سبقت المؤتمر بعقد من السنين وان وحدة شعبنا ليست مرهونة بأجواء الالتقاء مع هذه الجهة او تلك فهذه القضايا مصيرية في حياة اي مجموعة اثنية لها خصوصيتها الخاصة لا بد لنا ان تكون من ضمن المسلمات الاساسية في التطلع في كيفية في العيش بين ظهرانية شعبنا العراقي  بجميع مكوناته القومية والعرقية ..
ان من يعرف الدكتور حكمت حكيم عن قرب ويعرفه جيدا ( ادعي ذلك )  ويعي تماما الصراعات التي كان  يخوضها الفقيد كانت تنطلق من تصوراته في عدم التهميش لاي مكون من مكونات شعبنا العراقي  على حساب هذه الجهة او تلك،  وان ماذهب اليه لم يكن الهدف منه في تشتيت المقسم بقدر انه كان رد فعل لتلك التصرفات التي لم تكن مبنية على بعد في في النظر لمستقبل شعبنا ، كما لم يخطر بباله العلمي وتاريخه النضالي وعقيدته الاممية في تجذير الواوات التي تستهوي البعض غاية في نفس يعقوب ، وان محاولة البعض اليوم في تقزيم واختزال دوره الوطني والقومي صفة غير محمودة وانها نوع من انواع القرصنة من طراز جديد في تجيير نضاله الوطني الذي دفع  الفقيد ثمنا باهضا لأحلى سنين شبابه بالتشرد والاختفاء ومقارعة النظام الدكتاتوري كما لم تسلم عائلته الصغيرة جراء ذلك من اجل الدفاع عن حقوق المحرومين وانصاف الحق في عراقنا  العزيز.
ان التعامل مع تاريخ الفقيد بهذا الشكل الغير النزيه من بعض الاخوة الذين اكن لهم كل الاحترام وتربطني صادقة معهم ، ففي طرحهم يجانبون الحقيقة تماما وتعكس الصورة القاتمة لناس مأزومين في زمن القحط فتارة يشوه تاريخ القائد الفذ توما توماس (ابو جوزيف) بشكل متعمد بحجة ابراز تطلعاته في تقسيم المقسم دون المرور في السياق التاريخي للمفردة التي استخدمها متى وكيف ؟؟  وتارة اخرى دعوة لعقد مؤتمر بأسم الراحل الدكتور الحكيم الهدف منه المزيد من الاحتقان بين ابناء الشعب الواحد .
نعم لنعمل سوية من اجل عقد دراسة لواقع شعبنا بأسم الفقيد الغالي حكمت حكيم وليكن الهدف المنشود من ذلك في  رص الصفوف وتوحيد الخطاب القومي للحد من التشرذم والهجرة والتعصب الذي ندفع ثمنه يوميا المزيد من الدماء الزكية المهدورة  وقوافل الشهداء والهجرة الى المجهول جراء ذلك .. لنعمل جميعا ولنعلم بأن التاريخ سوف لا يرحمنا عندما نوغل في تقسيم شعبنا الى فئات وشعب وملل وهذه هي من علامات الزول ....!    الا يستحق شعبنا ان نقف وقفة صمت ولنعمل من اجل وحدته ...
فلحظة الصمت اعظم في هذه الايام ان صدقت .
مشيكان /29/حزيران /2010
124  الاخبار و الاحداث / أخبار العراق / منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق/ ألمانيا ( أومريك) بيان حول تظاهرات البصرة في: 17:30 21/06/2010
منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق/ ألمانيا
( أومريك)
بيان حول تظاهرات البصرة
تابعنا بقلق كبير ما نقلته الفضائيات العراقية والعربية عن تطورات الأوضاع في مدينة البصرة.. التي تعاني كغيرها من المحافظات من سوء الخدمات بما فيها انعدام المياه الصالحة للشرب وقلة الكهرباء، ناهيكم عن استفحال مظاهر الفساد في غالبية المؤسسات الحكومية الذي يترافق مع موجة حر شديدة تجاوزت الخمسين درجة مئوية...
مما دفع بالمواطنين للخروج بمظاهرة سلمية ، مجازة تبنت شعاراً...( لا نريد النفط والدواء بل الماء والكهرباء) مجسداً مطلبهم الوحيد الذي استقطب كافة أهالي البصرة المتذمرين من سوء الإدارة، والذين توجهوا نحو مبنى المحافظة للتعبير عن سخطهم بأسلوب حضاري يكفل ممارسته الدستور والقانون في العهد الجديد.
ويشكل تطوراً في الوعي الجماهيري الذي يلجأ للتظاهر والاعتصام لتحسين أوضاعه .. إلاّ أن السلطات المحلية بدلاً من الاستجابة لهذا المطلب الإنساني المشروع، قد جابهت المتظاهرين بسيل من الرصاص القاتل الصادر من رجال الأمن المكلفين بحماية مبنى المحافظة، مما أسفرَ عن استشهاد المواطن الشاب حيدر سلمان داود (26 عاما)، وجرح آخرين في سابقة خطيرة لنْ تنتهي تداعياتها وتفاعلاتها بسهولة..لا يجوز السكوت عنها.. قبل تقديم القتلة ومن أمرهم بإطلاق النار على المتظاهرين.
وتبني مطالبهم الإنسانية المشروعة ومعالجة الخلل في الوضع الإداري في عموم المحافظة..
إننا في المنظمة العراقية لحقوق الإنسان في العراق/ ألمانيا.. في الوقت الذي ندين بشدة الفعل الإرهابي والممارسات الاستبدادية بحق الجماهير. نعلن عن تضامننا اللامحدود مع أهالي البصرة والمتظاهرين، ونطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق عاجل وكشف الغطاء عن المجرمين القتلة ومحاكمتهم وفقاً للدستور والقانون...
كما نطالب المسئولين في الدولة بإدانة الجريمة والمساهمة في معالجة أوضاع البصرة بالشكل الذي ينسجمُ مع مصالح أهلها ومعاناتهم..
 
المنظمة العراقية لحقوق الإنسان في العراق/ ألمانيا ( أومريك)
برلين19/حزيران/2010

125  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الشخصية الوطنية د. حكمت حكيم من والى القلب.. في: 08:38 06/06/2010
الشخصية الوطنية د. حكمت حكيم من والى القلب..


كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de 

اخي ورفيقي وصديقي العزيز حكمت الحكيم، سمعت بوضعكم الصحي المضطرب وحاولت الاتصال بكم عبر تلفونكم النقال والمسكن ايضا،  ولكني لم افلح فعاودت الاتصال مرة اخرى  بأخي ورفيقي العزيز فريد زومايا  (ابو فرات)  للأطمئنان عنكم، فكلنا أمل كما عرفناكم صامدين صبورين تعشقون الحياة لخدمة الانسانية بتجاوز المحنة  بأرادتكم التي لا تلين، وبكل تأكيد سوف تعود الى عائلتكم الصغيرة والكبيرة  مشافى معافى لترسم السعادة على وجوه محبيك .. امنيات من قلب موجوع  تعرفها اكثر من غيركم  صادقة  تعبر عن عمق مشاعرنا وحبنا وتقديرنا لشخصكم الكريم  ولتاريخكم الذي نتشرف به كعراقي وكأحد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بالرغم من ... ، فنحن والله ايها العزيز لسنا متكلدنين ( من الكلدان )  بقدر نحن حقا كلدانيين، ونحن في ذات الوقت لسنا متأشورين بقدر نحن حقا آشوريين، فالجسد والهم والمصير كلها واحد، كلها تعبر عن اسم صاحبها، فأمتنا التي اصبحت قاب قوسين او ادنى من التشرذم والزوال لا تحتاج الى اعداء وهميين فيما بيننا ، ولم تعد ذو اهمية ان نبحث في بطون التاريخ ان كنا كلدانا ام اشوريين ام سريانيين ومخالب الوحوش تندس في كل قرانا وبكل وقاحة ،  لتخطف احباءنا وتهجر شعبنا دون ذكر للمسميات... وقد هجرت  قراءة التاريخ ( البيضة من الدجاجة ام الدجاجة من البيضة) منذ زمن بعيد.. انه ترف فكري كما كان يحلو لنا ان  نحلل هل الديكتاتورية هي ديكتاتورية فاشية ام ديكتاتورية من طراز خاص ترف فكري في زمن القحط!!!    فمن المفارقة حبيبنا الغالي ان الاعداء والاصدقاء على حد سواء بفعلهم المشين والايجابي باننا واحد لانقبل القسمة الا على انفسنا ، فقد  تلقيت دعوة قبل اسابيع من احدى الجهات الالمانية التي تهتم بشأن المكونات الاقل عددا في العراق ، ومنها وبشكل خاص شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، فقبل ان اتحدث عن هموم شعبنا وخاصة جريمة الاحد الدامي لابناءنا الطلبة من بخديدة ..طلبوا مني ان اعرف نفسي ولكن احدهم ويبدو انه من اصول "عراقية"  أو له جينات عراقية ( عباس مستعجل )
-   سألني...  أنت كلداني..؟  ومباشرة وقبل ان اجيب ...
-   أبتسم وكأنه عرف الجواب أذن أنت آشوري...!!!
- نعم أنا ياسيدي  كلداني سرياني آشوري
-  أذن أنت من جماعة المجلس الشعبي جماعة سركيس اغاجان  ...  - نعم سيدي..  أنا من  المجلس الشعبي ولكني لا اعرف ان كنا جماعة وان كان سركيس اغاجان له جماعة.. .؟؟
- ولكنكم متهمون لكم أجندة آشورية ..!!
-  نعم ياسيدي ( قلتها بأمتعاض متحدثا مع ذاتي الجريحة يا هذا ... أي أجندة آشورية؟ واي جماعة سركيس اغاجان .؟؟                  اتق الله يا رجل.!! ويا ترى هل الاخرين من ابناء شعبنا  لهم أجندة كلدانية !!
عجبي لهذا الاستخفاف بحياة شعبنا وهو يمر بأحلك الظروف ، ولكن في كل الاحوال كي لايفسد الاجتماع اهميته  قلت له بأبتسامه دبلوماسية ( طبعا آني ممتعود ولكن شسوي دنيا ) قلت له ...كما يحلو لكم سيدي ، بدأ الاجتماع بالنقطة المهمة وهي سبب الدعوة للأجتماع مدى امكانية دعم ومساعدات ابناء شعبنا وما هي الاولويات ،  وعندما عرضت مشكلة سهل نينوى باسهاب دون غيرها من مناطق تواجد شعبنا وتحديدا من بخديدة وبرطلة وكرمليس وبعشيقة وبحزاني وتلكيف وباطنايا وباقوفا وتللسقف الى القوش.. بعدها اقترحت وعرضت عليهم مشاريع لاحياء المنطقة  والتي تساعد ابناء شعبنا في الصمود وعدم قلعهم من جذورهم في سهل نينوى  .. .. سألني نفس الشخص مرة أخرى
-   هل بأمكانكم ان تقولون لنا ما هي هوية المنطقة  كلدانية أم آشورية..؟
-   قلت له (وفي نفسي اقول  ياحسرتي على شعبي المبتلى ) والله حسب التقسيم فهم كلدانا وسريان ولا يوجد آشوريين في تلك المنطقة.. أطمئن يا سيدي  !!
-    ولكنكم  قدمتم  المطالعة والمشاريع من اجل احياءها !!..
-   نعم يا سيدي.. ما الغرابة بالأمر... اني اتشرف  لو اتمكن من خدمة اهلي من بخديدة الجريحة الى القوش الشامخة ...
 اجاب بكل صراحة نعم نريدكم هكذا بان لا تفرقوا فيما بينكم فأنتم واحد ..  بالرغم من اني احرجتكم  ارجو ان تعذرني  ارجو ان تتفهموا الامر فأنا لا اعرفك جيدا ...
شكرته وتنفست الصعداء . ... نعم والله  يا دكتور اقسم بآهاتك وآهاتي واوجاعي ايضا ومرضي اللعين في هذه الايام ..  هذا الذي حدث فنحن  شعب وقومية واحدة ليس من اجل عيون المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ولكننا واحد بعيون الاصدقاء والاعداء معا ،  فأن كان المجلس الشعبي موجود او غير موجود فماذا سوف يغير من اصل الموضوع باننا شعب وقومية ولغة واحدة ومن ثم يا احبيب تحدثت عن التغيير الديمغرافي  الذي يطال قرانا في سهل نينوى والربط الجدلي بين الحكم الذاتي ومصير شعبنا من الزوال ، وحقيقة ان التغيير الديمغرافي آت لا محال اذا لم نرتقي لمسؤولياتنا التاريخية.. لا سامح الله
قد نختلف مع المجلس الشعبي بأسلوب ادارة الصراع وقد نختلف في تفاصيل اخرى في تركيبة المجلس الشعبي، ولكن هناك حقيقة واحدة لابد ان نتفق عليها الجميع بأننا شعب وقومية واحدة تربطنا قضية واحدة وحدة المصير والمصالح المشتركة ، وسوف لا تقوم لنا قائمة اذا لم نستغل الفرصة او نستثمرها في عراقنا الجديد وانتم تعلمون بأن الفرص في حياة الشعوب هي استثناء وليست قاعدة ، فاذا استغلت واستثمرت بشكل صحيح على شأنها،  واذا بقينا بهذا التراشق الانترنيتي لنقرأ على شعبنا السلام  ..
ازعجتكم وانتم ايها الغالي  طريح الفراش ولكن يبدو هو  تقليد عراقي في حفلة عرس نترك الحفلة ونتحدث بالسياسة، وان كنا في فاتحة نتحدث بكل شيء ونعرج ايضا على آخر أخبار الفن واهله   دنيا .... دكتورنا العزيز ..
ارجو لكم السلامة و اتمنى لكم من كل قلبي الشفاء العاجل ..
اخوكم المحب دوما
كامل زومايا
المتكلدن أو المتأشور وما بينهما ... والله أعلم 
126  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا : الحكومة العراقية مطالبة في الكشف عن الجرائم المنظمة بتشكيل لجان محايدة و في: 22:20 08/05/2010
المجلس الشعبي في المانيا :  الحكومة العراقية مطالبة في الكشف عن الجرائم المنظمة بتشكيل لجان محايدة و بمساعدة المجتمع الدولي


برلين :

طالب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا برسالة خطية سلمت للاستاذ صحبي البرواري السكرتير الاول في السفارة العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية ببرلين لفخامة رئيس الجمهورية مام جلال الطالباني والدكتور اياد السامرائي  رئيس مجلس النواب ومعالي رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي والاستاذ هوشيار زيباري وزير خارجية جمهورية العراق الاتحادية والذي وعد بأيصالها للجهات المعنية،  حيث أستقبل الاستاذ صحبي البرواري الوفد من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بحفاوة وترحيب وعبر في مستهل حديثه تضامنه الكامل مع معاناة الشعب الكلداني السراياني الاشوري لما يتعرض له من جرائم منظمة بحق احد المكونات الاساسية في العراق، وعبر عن حزنه العميق لفاجعة الاحد الدامي في 2 من آيار2010 لما تعرض له طلبة العلم والمعرفة في ذلك الصباح المتوجهين لمقاعد الدراسة في جامعة  الموصل ليتفاجئوا بهذا الحقد والجرم الغير مبرر من قبل عصابات منظمة ، بعدها  شكر الوفد الاستاذ صحبي البرواري السكرتير الاول للسفارة على مواقفه المعروفة من قضايا شعبنا ومتمنين  له الشفاء العاجل وقد ودع الوفد كما استقبل بحفاوة وترحيب من لدن الاستاذ صبحي البرواري السكرتير الاول للسفارة العراقية  واليكم النص الكامل للرسالة المرسلة عبر السفارة للحكومة العراقية

فخامة رئيس جمهورية العراق الفدرالي الاستاذ جلال طالباني المحترم

سيادة رئيس مجلس النواب د. اياد السامرائي المحترم  

معالي رئيس وزراء حكومة العراق الفدرالي الاستاذ نوري المالكي المحترم

معالي وزير خارجية العراق الفدرالي الاستاذ هوشيار زيباري المحترم


تحية عراقية،
 المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وابناء الجالية العراقية في المانيا ، نتوجه اليكم بهذه الرسالة للتعبير عن ألمنا الشديد والحزن الكبير للفعل الاجرامي في الاحد الدامي في الثاني من آيار 2010 لشعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) المسيحي والذي راح ضحيته طلبة العلم والمعرفة من بلدة بخديدا ( قرقوش ) التي  تبعد بحدود عشرين كم من مقاعد دراستهم في جامعة الموصل.

ونحن اذ نتعاطف مع بلدنا وشعبنا العراقي بكل قومياته وأديانه ونتمنى له الاستقرار والامن اللذين من دونهما لا يمكن ان يبنى البلد وتتطور الحياة فيه، فاننا ومن جانب اخر مصدومون بهول الماساة اليومية المستمرة التي يتعرض لها ابناء شعبنا (الكلداني االسرياني الآشوري ) المسيحي..

اننا نود ان نضع امام رعايتكم ومسؤلياتكم بمأساة "الاقليات" بشكل عام والشعب (الكلداني السرياني الآشوري )  بشكل خاص  ، فعمليات القتل والخطف والتهديد وتفجير الكنائس مستمرة وتتفاقم يوما بعد اخروليست اخرها الحادث الاجرامي اغتال آمال اكثر من 140 ضحية من شهيد وجريج . واننا نعتقد ان الجريمة التي اقترفوها الظلاميين بحق اكثر من مائة واربعين طالبة وطالب من ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري) المسيحي  في وضح النهار لم تأتي من فراغ امني  فقط ، فهناك جملة من قضايا التي تنتهك حقوق الانسان في عراقنا الجديد بعد 2003 اخذت طريقها الى الدستور لتترجم الى الحاق الاذى في الاقليات القومية والعرقية والدينية .
عليه وفي هذه المناسبة الاليمة نكرر ونؤكد مرة اخرى على...
اولا :
ضرورة قيام الحكومة العراقية بواجباتها والتزامها الدستوري والقانوني بأتجاه  مواطنيها بحماية ارواحهم وممتلكاتهم واحترام مشاعرهم الدينية وارثهم وتقاليدهم في مناطق تواجدهم من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والايزديين والصابئة المندائيين والشبك  ..  
ثانيا :
العمل على تشكيل لجان تحقيق محايدة وبمساعدة المجتمع الدولي في الكشف عن الجرائم المنظمة منذ مقتل الاباء رجال الدين في بغداد والموصل وعلى رأسهم شهيد السلام رئيس اساقفة الموصل المطران فرج رحو والتهجير المنظم في مناطق تواجدنا في محافظة نينوى وباقي مناطق عراقنا العزيز، حيث لم تكشف مسؤولية اي من الجرائم المنظمة ضد ابناء شعبنا منذ 2003 ولحد الان


ثالثا:
ان (الكلدان السريان الاشوريين) يمارسون فعل ايمانهم الديني المسيحي  والوطني يوميا وفي كل مجالات تواجدهم، ولكن مقابل هذه الممارسة المستمرة يبقون معرضين لكل افعال التهميش والعزل وغبن حقوقهم ، وبات الخوف على زوال تواجدهم من العراق امرا حقيقيا لو اخذنا بنظر الاعتبار معدلات الهجرة العالية والتهديدات الفعلية التي تطالهم، ولقناعتنا ان لا عراق ديمقراطي تعددي فدرالي يعيش عصره الحالي دون تمتع كل مكوناته بحقوقه الاساسية، واولها تمتع جميع مواطنيه بحقوق المواطنة المتساوية دون تفرقة بينهم على اساس الجنس واللغة والدين واللون. فاننا نشدد على ان من حق ( الكلدان السريان الاشوريين) ، التمتع بكافة حقوقهم القومية بما فيها الحكم الذاتي في مناطق تواجدهم .
رابعا :
ضرورة نشر قيم  التسامح والمساواة في المنهاج الدراسية وضرورة مراجعة الكتب  التعليمية  وخاصة التي تحرض على الكراهية والعدوانية والتي تعتبر "الاقليات "   من ابناء الذمة وبنظرة دونية
خامسا:  
ان الذي نشاهده اليوم هو التشدد وفرض قيم دينية وانماط حياتية وثقافية قسرا. بل ان دستور العراق الذي تمناه الجميع ان يكون معبرا لتطور اجتماعي وثقافي واقتصادي فقد تكبل بامور تتناقض مع قيم المساواة والعدالة بين ابناء الوطن وبين اديانهم وثقافاتهم، بل وقد اشترط في بنوده اشتراطات لا تتماشى مع روح العصر وقيمه مثل تضمين المحكمة الدستورية مرجعيات دينية كانت نتيجة طبيعة بشكل مباشر او بشكل غير مباشر للتجاوزات والحاق الاذى بأهلنا  في العراق.

اننا نتطلع جميعا لبناء عراق فدرالي ديمقراطي حضاري تعددي يضمن حقوق كل ابناءه على اسس العدل والمساواة دون تمييز او تمايز بسبب الانتماء القومي او الديني او المذهبي، وحيث يضمن الدستور هذه الحقوق السياسية والادارية والدينية والثقافية لجميع القوميات والاديان العراقية.
كما نتطلع الى توفير مستلزمات الامن والامان لشعبنا العراقي العزيز ولاخوتنا مسيحيي العراق ودعم وتشجيع استقرارهم في مناطق تواجدهم في جميع انحاء العراق.

اننا على ثقة ان سيادتكم ستولون قلقنا كل  الاهتمام والرعاية، لما  يتعرض له ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) المسيحي الى قتل وتهجير ومستقبل مجهول ستلقى منكم كل الاهتمام والرعاية والعمل على الحد من معاناة شعبنا الاعزل
ودمتم لخدمة الانسان والشعب والوطن..


كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
برلين / في الثالث من آيار2010
 kamelzozo@hotmail.de    
127  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / عملية التهجير لم تأتي فقط نتيجة الفراغ والتردي الامني بل جاءت نتيجة "خطة مدروسة من بعض الجهات " كو في: 22:18 08/05/2010
كامل زومايا للأذاعة الالمانية على خلفيات الاحد الدامي في بخديدة
عملية التهجير لم تأتي فقط نتيجة الفراغ والتردي الامني بل جاءت نتيجة "خطة مدروسة من بعض الجهات " 
كولون الالمانية :
أكد كامل زومايا مسؤول مكتب الملجس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا في حديثه للأذاعة الالمانية ( دويتشة فلله ) في الخامس من آيار 2010 على خلفيات الاحد الدامي في بخديدة لطلبة العلم والمعرفة من ابناء شعبنا في البرنامج الاذاعي  الذي قدمه الاستاذ يوسف بوفيجلين"مسيحيو العراق ـ "الحلقة الأضعف" في الصراع السياسي والأمني"
" إن هناك حملة مبرمجة لتفريغ العراق من المسيحيين خاصة في المناطق الشمالية". ويضيف أن عملية التهجير لم تأتي فقط نتيجة الفراغ والتردي الأمني، بل جاءت نتيجة "خطة مدروسة من بعض الجهات"، مؤكدا أن هذه العملية بدأت بشكل منظم منذ عام 2004 بعد أن شملت عمليات التهجير منطقة البصرة وتلتها بغداد وصولا إلى محافظة نينوى فمدينة الموصل".
وفي حديثه يشير  كامل زومايا، بأصبع الاتهام إلى الجماعات الإسلامية المتشددة بالإضافة إلى الصراعات السياسية في منطقة شمال العراق وسط فشل الحكومة في بسط الأمن هناك.
كما طالب المستشارة الألمانية انغيلا ميركل مناشدة الحكومة العراقية للتدخل والعمل على حماية الأقليات العراقية من الزوال، وشدد المجلس في الرسالة الموجهة إلى ميركل والتي حصل موقع دويتشه فيله على نسخة منها، على ضرورة العمل من اجل حماية حقوق المواطنة وحقوق الأقليات في العراق.
وأكد عضو المجلس كامل زومايا في حديثه لدويتشه فيله أن التواجد المسيحي في الحياة السياسية العراقية مازال ضعيفا جدا. فقد تم تخصيص خمسة مقاعد "كوتا" لهم في البرلمان من مجموع 325 مقعداً في قانون الانتخابات الذي أقر مؤخراً، وهي نسبة يصفها زومايا بأنها " أقل من استحقاقهم العددي والنوعي، إلا أنها ـ في رأيه ـ تبقى حالة متطورة مقارنة بعام 2008"، حيث جرى تقليل حصة تمثيلهم في قانون مجالس المحافظات، في عملية أثارت جدلاً كبيراً في البرلمان والأوساط السياسية.
ولقراءة النص الكامل للحديث بأمكانكم النقر على  الرابط ادناه .

http://www.dw-world.de/dw/article/9799/0,,5540025,00.html

128  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي في المانيا يبحث مع المنظمات الالمانية لدعم النازحين والمهجرين في سهل نينوى ويبعث برسالة استنكار للحكومة العراقية في: 22:17 08/05/2010
المجلس الشعبي في المانيا يبحث مع المنظمات الالمانية لدعم النازحين والمهجرين في سهل نينوى


دورتموند غرب المانيا  :
 بدعوة من العديد من المنظمات الانسانية الالمانية  في الخامس من آيار 2010 الجاري انعقد اجتماعا في مدينة دورتموندالالمانية في سعيها لدعم  ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  من النارحين  الى اقليم كوردستان العراق  وسهل ننيوى على اثر الهجمة الشرسة التي  يواجهها شعبنا من قوى الارهاب والتطرف والتخلف، حيث قدم  كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا شرحا وافيا لمعاناة شعبنا والجهات التي تقف وراء تلك الاعمال الاجرامية بحق مكونات الشعب العراقي من الصابئة المندائيين والايزديين بشكل عام وابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بشكل خاص ، لما له ارثا  حضاريا وعمقا متجذرا بعمق تاريخ وحضارة بلاد النهرين على مر العصور ، وبعد الاجابة على استفسارات المشاركين تناول الاجتماع بشكل عملي كيفية دعم وتوفير احتياجات ابناء شعبنا من  النارجين الى  اقليم كوردستان بشكل عام وفي مناطق سهل نينوى بشكل خاص وخاصة بعد  الاحد الدامي2/آيار2010  في بخديده الجريجة للاسراع في تلبية الاحتياجات الانسانية ، حيث اكد في حديثه  بأن الكثير من المشاريع الانسانية والخدمية والحياتية ومنذ عدة سنوات يرعاها الاستاذ سركيس اغاجان لدعم ابناء شعبنا من اجل  التمسك بارضنا وبتاريخنا في مناطق تواجدنا ،  كما ان الاستاذ سركيس  اغاجان من  خلال مشاريعه المتعددة  يساهم في الحد من معاناة شعبنا عبر برنامج في الدعم المالي المقدم  شهريا للعوائل المتعففة لابناء شعبنا ،  الا انه  بالرغم من كل  ذلك تبقى تلك الانجازات عاجزة  في الحد من معاناة شعبنا بسبب حجم وهول  الكارثة التي يتعرض لها شعبنا والتي تهدده  من الزوال.
 كما تناول الاجتماع اوضاع النازحين في  القوش وتللسقف وباقوفا وباطنايا وتلكيف وبخديدة وبرطلة وكرمليس وبعشيقة وبحزاني وعموم مناطق سهل نينوى ...
هذا وقد اقر الاجتماع للمنظمات الداعمة في الاسراع في  تلبية احتياجات  النازحين  في مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى واقليم كوردستان العراق  للعوائل  المنكوبة وتم الاتفاق على  عقد اجتماع آخر في غضون الايام القليلة القادمة ... 
الجدير بالذكر بأن من ضمن المشاركين الى جانب تلك  المنظمات والكنيسة الالمانية،  شاركت ايضا الجمعية الدولية للدفاع عن الشعوب المضطهدة الاجتماع وهي من المنظمات التي لها باع طويل في الوصول الى مناطق الازمات في  العالم لغرض مساعدتها.
في نهاية الاجتماع شكر  كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري جميع الجهود المبذولة في دعم ابناء شعبنا في محنته وتضامنهم معه. 

129  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا يبعث برسالة للحكومة والبرلمان الالماني بالاحد ال في: 18:12 02/05/2010
الاحد الدامي لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري

المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا يبعث برسالة للحكومة والبرلمان الالماني بالاحد الدامي لشعبنا
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
السيدة انجيلا ميركل المستشارة في جمهورية المانيا الاتحادية المحترمة
السيدات والسادة اعضاء البرلمان في جمهورية المانيا الاتحادية المحترمين
                     
نهاركم سعيد،
 تفاجئنا بنبأ صباح اليوم الاحد،  الثاني من آيار 2010   بنبأ حزين وأليم بأستهداف طلبة العلم والمعرفة من ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري)  المسيحي،  فقد اقبلت قوى الشر والارهاب في تفجير دموي للحافلات الثلاث التي تستقلهم من منطقة سكناهم  في بلدة بخديدا التي تبعد بحدود 20 كم عن مدينة  الموصل متوجهين الى جامعة الموصل لطلب العلم والمعرفة، وقد ادى هذا الحادب الاجرامي الى استشهاد الكثير من بناتنا وابناءنا الطلبة ومخلفا اكثر من 80 جريحا ولم يعرف بالضبط لحد كتابة الرسالة مدى الاضرار المادية الناجمة لهذا الحادث الارهابي الدنئ .

السيدة انجيلا ميركل المحترمة
السيدات والسادة اعضاء البرلمان المحترمون ،


اننا في الوقت الذي نلفت عنايتكم الى اوضاع شعبنا العراقي بشكل عام و"الاقليات" بشكل خاص وخاصة ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري) المسيحي ، اصحاب الحضارة الذي يشهد لها التاريخ وتزخر اروقة  متحف برلين بروائع ورقي هذا الشعب الكريم  للانسانية نتطلع الى وقوفكم ودعمكم وتضامنكم في حماية شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) من الزوال  من خلال ...

 اولا :

 مناشدة الحكومة العراقية  في حماية ابناء شعبنا بما يتعرض له يوميا بسبب العرق والدين وضرورة قيام الحكومة العراقية بواجباتها والتزامها الدستوري والقانوني بأتجاه  مواطنيها بحماية ارواحهم وممتلكاتهم واحترام مشاعرهم الدينية وارثهم وتقاليدهم في مناطق تواجدهم .. 
ثانيا: 
   في الوقت الذي نتمنى ان يعم الامن و السلام والتسامح والعيش المشترك بين ابناء الشعب العراقي الواحد بكل قومياته وأديانه ونتمنى له الأمن والاستقرار, إذ بدونهما لا يمكن ان يبنى البلد وتتطور الحياة فيه، فاننا ومن جانب اخر مصدومون لهول الماساة اليومية المستمرة التي تتعرض لها مكونات الشعب العراقي والتي  تجلت اليوم من خلال هذه الجريمة لطلاب العلم والمعرفة،  لذا نود ان نضع امام أنظاركم  مأساة الاقليات بشكل عام والشعب (الكلداني االسرياني الآشوري )  بشكل خاص  ، فعمليات القتل والخطف والتهديد وتفجير الكنائس مستمرة وتتفاقم يوما بعد آخر،  وللحد من تلك الجرائم ندعوكم في تشكيل محكمة دولية محايدة للكشف عن  المجرمين الحقيقيين الذين يقفون وراء  تلك الجرائم عبر تحقيق عادل وشامل لجميع الاعمال الاجرامية المنظمة التي اقترفت بحق ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وخاصة بعد 2003 باستهداف الاباء الكهنة وعلى رأسهم رسول السلام رئيس اساقفة الموصل الشهيد مطران فرج رحو والسير قدما كنهج منظم في عملية  تهجير وترويع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي  ولحد اليوم  ..
ثالثا :
واننا اذا نؤكد ان الجريمة التي اقترفها  الظلاميون بحق طلبتنا اليوم المتوجهين  لمقاعد الدراسة لنيل العلم  والمعرفة في جامعة الموصل لم  تأت من فراغ امني  فقط ، فهناك جملة من قضايا  في انتهاك حقوق الانسان في عراقنا الجديد بعد 2003 اخذت طريقها الى الدستور لتترجم الى الحاق الاذى في  حقوق المواطنة وحقوق "الاقليات"  القومية والعرقية والدينية لذا ندعوكم في مناشدة الحكومة العراقية والبرلمان العراقي في انصاف تلك الشرائح المكونة للشعب العراقي من خلال العمل على  نشر قيم  التسامح والمساواة في  ألمناهج الدراسية وضرورة مراجعة الكتب  التعليمية  وخاصة تلك التي تحرض على الكراهية والعدوانية والتي تعتبر "الاقليات "   من ابناء الذمة وتنظر إليهم   نظرة دونية  وبات الخوف على زوال تواجدهم من العراق امرا حقيقيا, لو اخذنا بنظر الاعتبار معدلات الهجرة العالية والتهديدات الفعلية التي تطالهم  . ولقناعتنا ان لا عراق ديمقراطي تعددي فدرالي يعيش عصره الحالي دون تمتع كل مكوناته بحقوقه الاساسية، واولها تمتع جميع مواطنيه بحقوق المواطنة المتساوية دون تفرقة بينهم على اساس الجنس واللغة والدين واللون .


اننا على ثقة بان سيادتكم ستولون قلقنا وما يتعرض له ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري)  المسيحي الى قتل وتهجير ومستقبل مجهول ستلقى منكم كل الاهتمام والرعاية والعمل على الحد من معاناة شعبنا الاعزل ..
 
تقبلوا فائق احترامنا وتقديرنا لكم وللشعب الالماني الصديق

كامل زومايا
ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
درسدن / في الثاني من آيار 2010
130  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ماذا يفعل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تللسقف في: 11:09 27/04/2010
ماذا يفعل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تللسقف


كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
الحزب الديمقراطي الكوردستاني من اعرق الاحزاب العراقية في الدفاع عن حقوق الشعب العراقي من اجل حريته وارساء نظام ديمقراطي متحضر في العراق ، كما انه ناضل ويناضل من اجل حقوقه القومية ،  كقومية حية وحقها في تقرير مصيرها، ومايزال الحزب الديمقراطي الكوردستاني عبر تاريخه وبيرقه  المطرز بدماء  شهدائه وتضحياته من ضمن اوائل الاحزاب التي تدافعت من اجل بناء عراق ديمقراطي علماني وله الريادة والفضل الكبير بقيادته الحكيمة المتمثلة برئيس الاقليم كاكة مسعود البرزاني  في مساعدة وحماية شعبنا الكلداني السرياني الآشوري النازحين من اغلب مناطق العراق التي يمر بها ،  ليكون آمنا عزيزا في اقليم كوردستان العراق اثر الهجمة الهمجية التي يتعرض لها من قوى الارهاب وفلول البعث المقبور ، كما ننظر باعتزاز بالغ للدور الكبير الذي يلعبه البرلمان الكوردستاني في تبني التسمية الموحدة لشعبنا والبعد السياسي في انصاف مطالبتنا في الحكم الذاتي في مناطقنا التي نقطنها حاليا .
ان مسيرة الحزب الديقراطي الكوردستاني عبر تاريخه الطويل بقدر انها حافلة في الانجازات والعلاقات الايجابية على صعيد علاقته مع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، الا انه وكما يبدو لم يفرق بين سنين النضال السري والعسكري المسلح ضد النظام البائد ، لما تم تقديمه له من دعم مادي ومعنوي ولوجستي عبر تواجد شعبنا في سهل نينوى انذاك،  وبين عراق بعد انهيار النظام الديكتاتوري في التاسع من نيسان 2003 . 
ان ما فعله الحزب والحكومة الكوردستانية في بسط سيطرتها من اجل حمايتها وحماية قرى شعبنا  بعد الفراغ الامني وانسحاب مؤسسات الدولة كان صائبا ومرضيا لابناء شعبنا،  الا ان ذلك العرفان يبدو لم يكن مقابل  تضحيات شعبنا ودفاعه وتضامنه مع قضية الشعب الكوردي في ايام محنته ، فأمام تلك الحماية واستتباب الامن  وبأسم الدفاع عن المنطقة تم  تكميم الافواه ومصادرة حرية ابناء شعبنا في  التعبير عن اراءهم في  قضايا الوطن شتى ، وان اي رأي من ابناء شعبنا الذي يمس من قريب او من بعيد همومهم ولها علاقة مع سياسة الحكومة وقيادة  كوردستان  مصيرها الاعتقال من قبل منظمومة الاسايش (الأمن ) دون مذكرة اعتقال ويخضع "للتحقيق" ، لهذا يشعر ابناء شعبنا بخيبة امل من تصرفات قوات البشمركة او الحزب الديمقراطي الكوردستاني (سميها ما شئت)  في المنطقة، وان ما تصرف به احد افراد قوات البشمركة او الديمقراطي  الكوردستاني ، ما هو الا نتاج لحالة سيئة  رسخت في سلوك  تلك المجموعات التي مارست وتمارس الاعتقال العشوائي والغير قانوني وترهيب المواطنين ، حيث تعلم تلك الافراد ان تصرفاتها  فوق القانون او يحميها "القانون"، فالتصرف الاحمق الفردي الذي تم ضرب واهانة رجل الدين الاب فارس ياقو في قرية تللسقف ، لم تأتي من فراغ وكأن القضية فردية بل انها جاءت متطابقة وانعكاس لما هو موجود من سلوك  قائم من قبل تلك القوات  بحجة الدفاع عن قرى سهل نينوى مقابل الاذعان واطاعة الاوامر وتكميم الافواه .
ان تلك الممارسات والتصرفات اللامسؤولة تعكس سلبيا على سمعة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المناطق الملتهبة وتجعل من القوى والاحزاب والمنظمات لشعبنا في موقف محرج ومتفرج امام تلك التصرفات وتكون عاجزة في الدفاع عن نفسها في تلك التحالفات والتي غالبا ما تكون تحالفات على مستوى القيادة في القضايا المصيرية ، دون الاهتمام لمصير المواطن ومتطلباته ، وان زرع عيون الحزب في كل حارة وشارع في قرى سهل نينوى يثير استياء المواطنين عموما ، حتى من  تلك القوى المتحالفة معها بشكل مباشر او ضمنيا وهذا ما نشهده فلم يعترض او يستهجن او يندد اي حزب بشكل مباشر وعلني ليس على اهانة رجل الدين الاب فارس ياقو بل على عموم الممارسات في المنطقة . والغريب ان ما يدور في خلد المواطن في انتقاد الاوضاع السلبية في المنطقة هي نفسها محل جدل ونقاش وصراع  داخل البيت الكوردي نفسه  وكذلك  داخل الحزب الديمقراطي الكوردستاني  وهذا ما أكده الاستاذ نيجرفان البرزاني  نائب رئيس الحزب  في مقابلة مع سيادته في جريدة الشرق الاوسط مؤخرا،  حيث يتطلع للمؤتمر القادم ان يكون الحزب الديمقراطي الكوردستاني  من طراز حديث يخدم قضية الانسان واحترام كرامته بغض النظر عن معتقداته وان يتماشى مع عجلة  التطور وان يكون فكر جديد للحزب يتماشى مع عراق بعد 9 نيسان 2003.
ان المستفيد من سلبيات الحزب الديمقراطي  الكوردستاني في المنطقة هي فلول البعث والعروبيين القدامى الجدد والذين يعيدون انفسهم بشكل منظم  وبالذات في سهل نينوى وتللسقف والقرى المجاورة ، كما ان  المتضرر الوحيد من تصرفات الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو شعبنا وجميع القوى القومية لشعبنا التي لها تحالفات او لها علاقات ودية وطبيعية مع الحزب  ، حيث ينظر اليها  وكأنهم تابعين له، اضافة الى عدم تجانس الخطاب السياسي لاحزابنا مع  هموم شعبنا المطلبية وقضايا اخرى في المنطقة،  لذا من الضروري من مراجعة حقيقية لسياسة الحزب في المنطقة ورسم اهداف ترتقي من خلالها العلاقات الاخوية الطيبة وترسي الى قاعدة صلبة من المصالح المشتركة على اساس احترام خصوصية شعبنا في سهل نينوى ..

الحزب الديمقراطي  الكوردستاني قبل سقوط النظام الدكتاتوري
 
على مر تاريخ الحركة الكوردية لم تكن لها قاعدة شعبية بين صفوف ابناء شعبنا كما لم يكن لها  في مناطق تواجدنا في سهل نينوى من ( قضاء الحمدانية ( بخديده ، برطلة ، كرمليس) صعودا الى قضاء تلكيف ( تلكيف،باطنايا، باقوفا،تللسقف، شرفية القوش) اي صدى جماهيري، الا ان شعبنا بمختلف مشاربه السياسية التي كانت تعادي النظام ،  كانت متضامنة داعمة لحقوق الشعب الكوردي المناضل  لما يتعرض له من عمليات بطش وقتل وتهجير في  اشرس هجمة من الطغمة الفاشية المسلطة على رقاب شعبنا العراقي ،  كما كانت قوى شعبنا تساند الحركة الكوردية عبر الحزب الديمقراطي الكوردستاني  لشعورها الوطني في الخلاص من نير الديكتاتورية وبطبيعة الحال هذا لا يعني بعدم وجود  بعض الركائز الحزبية او الدعم اللوجستي عبر هذه القرية او  تلك ايام النضال السري ، ولكن في نفس الوقت لم تكن هناك ارضية فكرية لذلك الدعم والتضامن والمساندة سوى الخلاص من النظام البائد ، فبقدر الاعتزاز بهذاالحزب العريق والحركة الكوردية المناضلة لايمنع ان تكون لنا خصوصيتنا القومية وهذا حق لنا كما هو حق لهم عندما رفضوا الاملاءات الشوفينية من قبل النظام الصدامي وكذلك رفضوا وهم على حق شكل الحكم الذاتي الصوري  الذي ارداه صدام حسب مقاساته  ومقاس بطانته.
ان القضايا الفكرية لم تكن ملحة في تلك الايام العصيبة التي مر بها شعبنا العراقي ، ما دام العدو الشرس ينشر الرعب في كل مكان ، فليس غريبا ان  نرى انخراط الكثير من ابناء شعبنا في صفوف  الحزب الديمقراطي الكوردستاني نتيجة للصراع والنضال اليومي كما انها ليست حالة شاذة او غريبة في التضامن مع المظلوم وهناك شواهد كثيرة في التاريخ العراقي والعالمي....
كان الاجدى وما يزال الامل في  الحزب الديمقراطي الكوردستاني ان يبحث السبل الكفيلة التي تساعد شعبنا وقواه المتحالفة معه في دعم قضاياه وعدم مزاحمته في ساحته ، كما الابتعاد عن اغراء ابناء شعبنا المحتاجين في  وسائل جذب وقتية اثبتت الحياة عقمها للانضمام الى صفوف حزبه ، وان لا تكون استمارة الانتماء للحزب هي جواز مرور لايجاد فرصة عمل او عمل نشاط تجاري آمن في مناطق تواجد شعبنا في سهل نينوى .
ان مشكلة القضية الكوردية التي تجابهها اليوم  هي ليست مساحة كوردستان في ضم هذه القرية او تلك المنطقة لحدودها وليست ايضا ان يصوت لها هنا وتفوز هناك فمساحة اقليم كوردستان اكبر بكثير من دول عديدة في المنطقة وكذلك عدد نفوسها يزيد عدد من المرات على بعض شعوب المنطقة ، حيث فوز التحالف الكوردستاني في سهل نينوى لا يفيدها في حل مشاكلها العالقة مع الحكومة العراقية وتبديد مخاوف المنطقة ، كما ان فوز التحالف الكوردستاني في سهل نينوى وعلى سبيل المثال تللسقف  وهي ليست كوردية سوف يعقد الموقف على الكورد انفسهم وبالتالي على ابناء شعبنا وقواه ، فسنفقد هويتنا القومية ، وهذا بحد ذاته خسارة للشعب الكوردي،  سوف يخسر حليف له من مكون آخر من مكونات الشعب العراقي، فالنتائج التي حصلت عليها القائمة الكوردستانية في تللسقف والقرى الاخرى في سهل نينوى ،  كانت من المفروض تذهب لقوائم شعبنا علما ان الاصوات التي ذهبت للقائمة العروبية في تلك المناطق جاءت بسبب سلبيات الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المنطقة اضافة الى ذلك مزاحمته للقوى التي هي متحالفة معه من قوى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي تم م تحجيمها بشكل او بأخر .
 ان كسب  اصدقاء حقيقيين لقضية الشعب الكوردي  من مكونات الشعب العراقي من (عرب وكلدان سريان آشوري وصابئة مندائيين وأرمن وتركمان ) يتطلب تقوية حلفائكم وعدم التدخل في استقلالية قرارهم هو السبيل الناجح في دفع العلاقات الاخوية الى الامام وايجاد ارضية صلبة لتلك التحالفات على ان لا تكون على مستوى القيادات  بل على مستوى القاعدة الجماهيرية لكي  تمارسها بشكل يومي وان استقلالية شعبنا لايعني ابدا ومطلقا انه عداء لهذه الجهة او تلك .
131  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى هيئة النزاهة... مالية المانيا والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع التحية في: 21:57 23/04/2010
الى هيئة النزاهة... مالية المانيا والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع التحية

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de   

الى هيئة النزاهة في جمهورية العراق الاتحادية الموقرة 
تحية عراقية خالصة ، اما بعد
شكوى بخصوص صرفيات المال العام والفساد الاداري
 
يعد موضوع المالية من المسائل المهمة والحساسة وخاصة في عراقنا اليوم ، فالسمة السائدة في عراقنا اليوم الفساد المادي والأداري ، وقد تاخرت في  الشكوى والكتابة  عن ملابسات وشكوك صرفيات  المستحقات المالية لمركز المانيا / برلين للمفوضية  العليا المستقلة للانتخابات ، بالرغم اني كنت قد وعدت بأن الحق الجزء الاول ملاحظاتي حول سير الانتخابات في المانيا منذ اواخر آذار الماضي  ،  لكي لا اسطر بعض شكوكي او "اتهاماتي"  لا سامح الله  كرد فعل على التصرفات الغير اللائقة والغير أدبية  من قبل موظفي المفوضية وتحديدا اللجنة المالية التي صرفت الاجور لنا  ، كما حاولت معرفة بعض الحقائق قبل النشر والانتظار بما وعدونا به  من قبل الأستاذ هشام السهيل مدير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا وتأكيدات الاستاذ قولوا المحامي للمفوضية  ، بأنهم سوف يرسلون لنا العقود التي تم التوقيع عليها بأقرب وقت لا يتعدى الاسبوع واحد  ولكن ولحد كتابة الاسطر لم تصلنا منهم اي شيء بعد مرور اكثر من شهر . ان مايثير الشك والريبة ، اننا قد وقعنا على عقود واستلمنا مبالغ ، كأكرامية  أو أجرا مقابل ايام العمل التطوعي الذي اشتغلنا بها لأنجاح العملية الانتخابية في المهجر،  مع ترك حقل المبلغ المذكور في العقد فارغا حتى بعد استلامنا المبلغ ، بالرغم من استفساراتنا للموظفين بكل ادب واحترام عن السبب بترك حقل المبلغ في العقد فارغا او السبب في عدم اعطائنا نسخة من العقد!!  ، الأ ان اخلاقيات موظفي اللجنة المالية كانت مهينة لنا ولا تليق بآدب الموظف تجاه الاخرين اضافة الى ذلك  توظيف المال العام وكأنه مكرمة منهم وليست لقاء عمل وجهد استثنائي قدمه الموظفات والموظفين العراقيين في المهجر،  كما انهم تلفظوا بشكل غير مؤدب بأنهم وهذا الذي حصل معي ( مو زين ده ننطيلكم فلوس ) وعندما اعترضت على تلك الكلمة والتي صعقتني ولكني قلت له .. اكيد انك تمزح معي... ارجو ان تسحبها حتى في المزاح لا اقبلها .. ولكنه اصر موظف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا بانه لم يكن مازحا لسبب بانه لا يعرفني فلماذا المزح !!؟؟
 هذه الاخلاق تعود الى اخلاقيات النطام السابق .. نظام الاكراميات ،   بالرغم من انه جهد وعمل لساعات طوال في الليل والنهار في ايام الاقتراع وقبلها وبعدها في العد والفرز بدون كلل او ملل من قبل جميع الموظفات والموظفين وان  تلك الاجور كانوا  يستحقونها وليست منة من احد ولا من تلك اللجنة المالية والتي اشك حتى في مستواها التأهيلي ..
كما اود ان اطلع هيئة النزاهة الموقرة  ، انه  المرة الاولى تحصل في عملية صرف الاجور او الاكراميات ( سموها ما شئتم )  دون تحديد قدر المبلغ ولا توقيع المتعاقد معها  ( اي المفوضية ) ماعدا اوراق سجلت فيها  اسماء الموظفين وتم التوقيع عليها وهي ليست لها صلة بالنظام الحسابي... 
وقد حاولت  ان انقل شكوكي للاستاذ هشام السهيل مدير المفوضية في المانيا الا اني للاسف الشديد  لم اسمع منه كلاما بهذا الصدد لأنها ليست من اختصاصه وانما من اختصاص السيدة (.......) مسؤولة الرقابة المالية القادمة من العراق ،  فهي الاخرى تكرمت  في حديثها  مع المتدربين في الدورة الاولى  يوم 17/شباط 2010 بانها من فضلها تعطي لنا مصاريف الايفادات وانها حريصة اشد الحرص على المال العام لدرجة انها حددت الزاما على المشاركين في  الدورة ان تكون وجبة الغداء بخمسة يورو (5 يورو) اي  ما يعادل عشرة الف دينار عراقي التي تساوي نفر كباب في المطاعم الشعبية في العراق  وليس في العاصمة برلين ...  والغريب في الامر بأن السيدة القادمة ولأول مرة الى  المانيا انها تعرف اماكن المطاعم "الرخيصة" كما انها  فرضت على المشاركين بتناول الطعام عنده حصرا بالرغم من انه يبعد عن مكان التدريب ذهابا وايابا في وسائط النقل اكثر من ساعة وفترة الغداء هي ساعة وصاحب المطعم له علم بما تم الاتفاق مع السيدة مسؤولة الرقابة المالية ، كما انها طالبتنا بأيصالات الغداء والعشاء (خمسة يورو)  علما ان  السيدة مسؤولة الرقابة المالية قد وقعتنا على  استمارة صرف فارغة من اي مبلغ مذكور في الحقول الفارغة في ايام الدورة التدريبية مخالفا للحسابات النظامية والقانونية ، كما لم نعرف شيئا عن تلك الاستمارات التي وقعت من  قبلنا ( توقيع على بياض ).

هيئة النزاهة  الموقرة في  جمهورية العراق الاتحادية المحترمين ،
 اني في الوقت الذي اتقدم  شخصيا بالشكوى في الشك في تبذير المال العام وعدم اتضاح عملية الصرف الحسابية الصحيحة للاعمال التي قامت بها السيدة ( ...) مسؤولة الرقابة المالية واللجنة المالية بالاضافة الى الاهانة التي وجهت لنا بأسم العراق الفدرالي لمن يمثله في الخارج ، اني على استعداد في المثول امامكم وتقديم الادلة بما ذكرته علما اني احتفظ بالنسخ الاصلية التي تم توقيعنا عليها وهي فارغة من اي مبلغ مذكور كما ذكرت

المشتكي المواطن العراقي   
كامل زومايا طوانة
132  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دعوة كاكة مسعود البرزاني للانضمام لقائمة التحالف هل هي لصالح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ! في: 21:02 07/04/2010

دعوة كاكة  مسعود البرزاني للانضمام لقائمة التحالف هل هي  لصالح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري !


كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

لا يوجد شكا في  توجهات التحالف الكوردستاتي العلمانية  ودفع المجتمع في اقليم كوردستان للامام وهذا مهم جدا لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  وهي ارضية جيدة في ارساء قواعد العيش المشترك في الاقليم وغرس الاطمئنان في نفوس شعبنا بعد ان ذاقوا الويل في مناطق مختلفة من عراقنا العزيز في المرحلة الانتقالية التي لا نعرف متى سوف تنتهي هذه المرحلة...   
كما لا شك أبدا بقيم التسامح التي يحملها شعبنا الكوردستاني تجاه  القوميات الاخرى ومنها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وهذا آت من التاريخ الحافل بالنضال المشترك وتحمل شعبنا التهجير والقتل وهدم قرانا ودور العبادة ابان اشعال فتيلة  الثورة الكوردية وانتهاءا بيوم النصر على الدكتاتور المقبور و القادة الكورد يحترمون هذا الدور المشرف لشعبنا..
ولكني أشك أن يدافع الكورد في قضايانا  المصيرية ويتركون قضاياهم العالقة ، فلأسف اجاد  التحالف الكوردستاني لعبة التوازنات بامتياز ، وخير دليل على ذلك  ما تعرضنا له من تهميش في البرلمان السابق وبمباركة القائمة الكوردستانية تحت قبة البرلمان في تشريع قانون الانتخابات لمجالس المحافظات ..!!! نعم تصريحاتهم نارية .. حيث انهم مع حقوق شعبنا وحتى القوائم الشيعية كانت مع تمثيلنا  بشكل عادل ومنصف ،  ولكن عند رفع الايدي في اقرارا  الكوتا لشعبنا وللقوميات الاخرى من مكونات شعبنا العراقي ،  الكل كانوا متفقين على  مبدأ         ( شيلني واشيلك ) في تقليص عدد مقاعد الكوتا( طبعا اقصد فقط القوائم الكبيرة المتنفذة ) ويشهد اليوم شعبنا ابشع الجرائم ترتكب بحقه ومن تهجير وترويع وقتل ، ولكن لم نرى مشروعا مقدما  من قبل الاخوة الكورد للوقوف بشكل حاسم لتلك الجرائم بحق شعبنا ،  بالرغم ان اللقاءات الرسمية والشعبية هم متضامنين جدا مع ما نتعرضه وهذه مسألة مسلم بها وليست خاضعة للنقاش ..مواضيع كثيرة اخرى  ليست مدار البحث الان،  كما ان حجم المطالب المشروعة للشعب الكوردستاني التي يحملها المفاوض الكوردي لا تتناسب ودوره الوطني الذي انحسر بحدود اقليم كوردستان ، وليس مكترث في  ارساء قاعدة ديمقراطية علمانية في العراق الفدرالي وكأن قضية النظام الديمقراطي ليست مسؤوليته بل مسؤولية الديمقراطيين العراقيين من غير الكورد،  فقد ساهم في تقويض العملية الديمقراطية  من خلال موافقته على قانون الانتخابات الجائر واعتبار العراق دوائر متعددة بالرغم انه يعرف ويعلم انه بهذه الصيغة  سوف يضر بالمسيرة الديمقراطية الفتية ، ولكن كما قلنا ان حساباته القصيرة المدى ، لم تكن في اجندته في علمنة وديمقرطة المجتمع، بقدر مدى امكانية الاستحواذ على قدر اكبر من كعكة السلطة وخاصة بعد حصر التنافس في قبة البرلمان بين عدد قليل من القوائم المنتصرة على هموم شعبنا .
ان دعوة  التحالف الكوردستاني في الانضمام اليهم  آتية  من اجل كسب المزيد من مناصب الدولة استنادا على تجميع عدد مقاعد اكبر للقائمة  بعد الانتخابات لطرحها في كسب المنافع  ، علما ان المطالب الكوردستانية  سوف ترتطم بالتسفيه من قبل القوائم المنتصرة كالقوائم الاسلامية الشيعية التي لا تتنازل في اسلمة المجتمع العراقي  كلما امكن ذلك ، كما ان العروبيين الذين  انتصروا ايضا و تحت اي مسمى جاءوا  لم يكونوا يوما مستعدين في مناصرة حقوق الشعب الكوردي المشروعة / كركوك وتطبيق المادة  140 بالمناطق المتنازعة بشكل ديمقراطي وعادل ،  بل ان محاولة الاسلام الشيعي والعروبي في استمالة الكورد كما هو معروف هو من اجل تشكيل الحكومة واملاء الفراغ بهم وبالتالي توزع المناصب السيادية فيما بينهم دون الولوج في حاجات البلد ومصير شعبنا العراقي ،  وقد اثبتت السنين الاربعة من عمر الحكومة تلك الحقائق  ، فكان للكورد نصيبهم  في رئاسة الجمهورية ونائب رئيس الوزراء ونائب رئيس البرلمان ووزارة الخارجية .. وعدد آخر من الوزارات  ... ومع هذا كانوا دوما الكورد  يشكون بانهم ليسوا صاحبين قرار، فما الذي سوف يتغير لواقع شعبنا اذ تم انضمامنا  او تم اذابتنا في  القائمة الكوردستانية !!
نريد من ممثلينا  في البرلمان القادم ان يكونون حلفاء لقائمة التحالف الكوردستاني  في دعم حقوقهم المشروعة ولكن ان لا نكون تابعين لهم في دعمهم للأستحواذ على المزيد  من المناصب في الدولة العراقية بما سوف يتناسب وعدد مقاعد قائمتهم في حالة انضمامنا لهم دون مراعاة حقوق شعبنا بشكل حقيقي ومستقل ووطني .. 
ان الانضمام اليوم للتحالف الكوردستاني او اي قائمة من القوائم المنتصرة  وهي كلها قوائم طائفية وقومية عروبية هي نفسها التي ابعدت كل نفس ديمقراطي للوصول الى قبة البرلمان سوف تساهم في المرحلة القادمة في الغاء الكوتا مادمنا لا نحافظ على استقلاليتنا بالانجرار للذوبان في هذه القائمة او تلك وسوف تكون ذريعة في الغاء الكوتا مستقبلا ، حيث كما هو معلوم ان القوائم المنتصرة  هي التي حددت وسوف تحدد ايضا  قانون الانتخابات القادمة  حسب مقاساتها كما فعلت يوم امس اذا تمكنت ذلك !! .
ان الانضمام للقائمة الكوردستانية يعني عدم مصداقية لنا في مطاليبنا القومية المشروعة في  اقامة الحكم الذاتي ومن ضمنها في سهل نينوى  حيث ستنتهي مطاليبنا عند حدود  مطاليب القائمة الكوردستانية
ان الانضمام الى القائمة الكوردستانية  هي عملية اختزال لمطالب شعبنا في مناطق خارج اقليم كوردستان،  وبعيدا عن المزايدات في الشأن القومي وعلاقنا مع الاخوة الكورد ، حيث كنا ومازلنا نؤمن بحقوق  الشعب الكوردستاني وتطلعاته القومية  المشروعة وحقه في تقرير مصيره ومطالبته في  قضية كركوك وتطبيق المادة 140  للمناطق المتنازعة ، ولكن ليس صحيحا ان نكون تابعين لهم ولغيرهم من ابناء الوطن ،  بأمكاننا ان ندافع عن حقهم الانساني المشروع ، وان نحافظ على استقلاليتنا وهذه الاستقلالية ستكون قوة  لممثلي شعبنا في البرلمان الجديد ، كما ان الكورد يحتاجون الى حليف افضل من ان نكون تابعين لهم في حالة انضمامنا لقائمة التحالف الكوردستاني 
133  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قناة عشتار وخطاب المجلس الشعبي الجديد في: 22:31 03/04/2010
قناة عشتار وخطاب المجلس الشعبي الجديد

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

وجهت رئاسة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري رسالتين لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وقواه السياسية بعد اعلان نتائج الانتخابات من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لمجلس النواب العراقي 2010 ، وقد تضمنت الرسالة الاولى امتنانها وشكرها لأبناء شعبنا لمشاركتهم في الادلاء بصوتهم لمن يمثلهم في البرلمان الجديد وكذلك لمن صوت لقائمة المجلس الشعبي، كما هنأ القائمة الفائزة قائمة الرافدين للحركة الديمقراطية الآشورية  بفوزها بثلاث مقاعد من اصل خمسة مقاعدالمخصصة لشعبنا ، وأكدت في رسالتها ايضا بضرورة ايجاد ارضية للعمل المشترك تحت قبة البرلمان للدفاع عن حقوق ومصالح شعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  والرسالة الثانية دعى المجلس الشعبي بمناسبة حلول اعياد اكيتو لرأس السنة البابلية الآشورية،  مرة اخرى خلق ارضية لأوسع التفاهمات بينه وبين قائمة الرافدين لتشكيل كتلة و صوت واحد مؤثر في البرلمان، وألجدير بالذكر بأن رسالة المجلس ذكرت بأن هناك الكثير من النقاط التي ممكن ان تكون نقاط اتفاق  وهي كفيلة للحد من معاناة شعبنا ودب روح العمل والامل  في حياة شعبنا.
في الرسالتين فعلا تحسب بايجابية للمجلس في تقديمه للقضايا القومية  ذات الاهمية وهي في تماس مع تطلعات شعبنا وهمومه على كل الخلافات الثانوية للبحث في القضايا المصيرية ، الا ان ما يدهش المتابع ، ان بعض الكتاب والمحسوبين على المجلس مازالوا يبحثون في كل ما يعكر هذه المقاربات ولو ان هذه الخطوات  تخطوا بخطوات بطيئة لما نحن فيه  ، ويبدو انهم لا يدركون او لا يريدون ان يدركوا بان العمل القومي واوضاع شعبنا تحتاج للكثير من الاعتدال والتوحد  وما احوجنا اليه، وان كثرة مقالاتهم في "الانتقاص" من تلك الاحزاب القومية الفائزة والتي لم تفز على حدا سواء، لا تعبر عن مصداقية الطرف الآخر وتشويه للخطاب الجديد وخاصة انهم صاحبين حظوة عند المجلس او منهم  يمثلونه في بلدان المهجر ، عليه فمن المفروض على المجلس له مراجعة وتقويم لتلك الحالة والحالات القادمة في هذا المجال ، فمع ان هؤلاء الكتاب ليسوا ناطقين بأسم المجلس ولكنهم  يسطرون افكارهم  ويتعكزون على المجلس الشعبي وفي كل الاحوال سوف لا يغير شيئا من اصل الموضوع فتعكير الاجواء هي السمة وخلط الاوراق هو عنوان لتلك المقالات..!!
واللافت للنظر ايضا ان موقع عشتار الاليكتروني ، قد خصص جانب من الموقع للمقالات تحت يافطة "ان المقالات تعبر عن اراء صاحبها" فهي مازالت تنشر مقالات تسيء لعلاقات الملجلس مع القوى القومية .. ...   كما انها في الوقت نفسه  تحجب العديد من مقالات لكتابنا بسبب عين المراقب او بسبب شكوكه بأنها عبرت الخط الاحمر حتى وان كان  صاحب المقال مع طروحات المجلس ولكنه .....في بعض الاحيان !!
والمفروض عليها ان  تعكس بشكل أو بآخر ما يتبناه المجلس، فما الجدوى في نشر تلك المقالات التي تسمم وتعكر الاجواء بين قوانا القومية ،  في الوقت ينهج المجلس بعد الانتخابات بشكل ينمي لرص الصفوف ، الغريب في قناة عشتار تقوم بتغطية بعض "نشاطات" شعبنا كالقداديس و"مواكب عاشوراء" للالام المسيح له المجد والتي فيها لا يصلح لا فنيا ولا فكريا للعرض كما عرضته يوم أمس (جمعة الالام ) الجمعة العظيمة ..!! في الوقت نفسه لم تغطي احتفالات شعبنا في دهوك بمناسبة  اعياد اكيتو ولو ان من نظمها هي الحركة الديمقراطية الآشورية  لترجمة المصداقية تماشيا مع رسائل المجلس في خلق كتلة موحدة تحت قبة البرلمان كما جاء في تلك الرسالتين  !!!، علما ان الافراط في عرض القضايا الدينية والتي نكن لها كل الاحترام لا يمنع ان تغطي نشاطات اخرى لأحزابنا الوطنية والقومية خاصة اذا عكست فيها قيم التسامح وقيم والمثل العليا للانسانية ، فالاحتفال الكبير الذي اقامته منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش بمناسبة الذكرى السادسة والسبعين لتأسيسه كانت حفلة جميلة ورائعة حضر فيها رمز الشعب الكلداني السرياني الآشوري الغائب الحاضر البطل توما توماس ورفاقه الذين قدموا الكثير الكثير لقضية شعبنا اضافة الى ذلك اشتراك الكثير من شعراء وفنانين لهم حضورهم المتميز وفي مبادرة نادرة في هذه الايام يتبرع احد المواطنين قطعة ارض لحزب توما توماس وابو عامل الشامخ هذه المواقف تحتاج الى وقفه وتغطية  اعلامية لانهم من ابناء شعبنا وليسوا من ابناء الجيران ولكن في نفس الوقت شمرت قناة عشتار سواعدها في نقل مباشر في تغطية احتفالات اعياد نوروز رأس السنة الكوردية !! فما المانع تغطي هذا وذاك يا قناة عشتار !!
 
لتكن قناة عشتار لجميع ابناء شعبنا في تغطيتها لمختلف نشاطاته الدينية والثقافية والقومية والوطنية التي لها صلة في حياة شعبنا على الاقل لنشعر حقا انها قناة لأبناء شعبنا جميعا وأنها حقا تترجم الخطاب الجديد للمجلس الشعبي في رص الصفوف
وصية امي ونحن صغار 
امشي ويه اليبجيك ولا تمشي  ويه اليضحكك،  واللبيب  من الاشارة يفهم   
134  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الحزب الشيوعي والانتخابات وقضايانا القومية في: 16:25 01/04/2010
الحزب الشيوعي  والانتخابات وقضايانا القومية

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

بداية اتقدم بأحر التهاني والتبريكات  لقيادة الحزب الشيوعي العراقي  وكوادره ورفاقه واصدقائه وجماهيره ولعوائل الشهداء والسجناء السياسيين والمعتقلين وللأم المناضلة  والزوجة الصابرة والاخت الصامدة  والبنت الابية على تحملهن  عذابات السنين،  أتقدم لهم جيمعا بأحر التهاني في  الذكرى السادسة والسبعين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي الذي كان وما يزال ملهما في ايجاد اللحمة الحقيقة بين ابناء الشعب العراقي والكفيل الوحيد للخروج من الازمة الحالية من خلال تطبيق برنامجه الوطني  الذي طرحه بعد سقوط النظام البائد،  كما ان برنامجه الانتخابي  انعكاس حقيقي لحياة وديمومة وفكر الحزب في ايجاد الحلول الناجعة لهموم شعبنا وتعقيداتها،  فالف تحية لذلك الحزب الذي سطر ومازال يسطر اروع صور الصمود والنحت على الصخر في ظل الظروف التي يمر بها عراقنا  العزيز ،وخاصة في  ظل النتائج النهائية للانتخابات ،  وما يشوب من حولها من شبهات والتي  كانت من افرازاتها عدم تمكن  الحزب الوصول للقاسم الانتخابي الذي لم يكن سببه القصور في برنامجه الانتخابي لان المواطن مايزال تفصله مسافات طويلة عن المواطنة ، قراراته ما زالت غريزية  ، كما ان اسم الحزب لم يكن عائقا في الحياة السياسية لأن الحزب الشيوعي العراقي كان ومايزال وليد لتلك التناقضات التي يعيشها مجتمعنا العراقي  بماضيه وحاضره ، وان ما يمر به الحزب في هذه الفترة لابد لنا ان نستند في تحليلاتنا ضرورة  دراسة اوضاع الشعب العراقي والحزب ليس بمعزل عن المجتمع العراقي ، ولا يغيب عن بالنا انه عندما اراد الباحث ( حنا بطاطو)  كتابة تاريخ العراق فق خصص كما هو معروف جزءا كاملا من اجزائه الثلاثة حول اوضاع الحياة الاجتماعية في العراق ليتسنى له كتابة التاريخ دراسة علمية .
ان اتساع جماهيرية الحزب وتطوره كما ونوعا وتاثيره على مزاج الشارع تاتي من خلال الشعور بالمواطنة اولا  والابتعاد عن الطائفية والتخندق التي نشهدها اليوم والتي كانت  وراءها الدكتاتورية السابقة التي اختزلت الحياة السياسية لمدة اكثر من ثلاثين سنة كما ان الاحتلال اذكى ماغرسه البعث الشوفيني بين مكونات الشعب العراقي والتي اصبحت تلك القوى من نتاج الاحتلال قوى متنفذة تحت ستار الدين والقومية حسب ماتقتضيه مصلحتها لتهيج النفوس لتغير مسار التطور،  فبدلا من الاعمار والالحاق في ركب التطور استشرى الفساد المالي والاداري والاخلاقي في كل زاوية من زوايا المجتمع والدولة ، ونتيجة لهذه الافرازات من الطبيعي تصدر قرارات كارثية تلحق الاذى في المجتمع ، فقرار قانون الانتخابات واجحافه لم يكن عن منائ المواد الدستورية التي سبقت قانون الانتخابات في انتهاك حقوق المرأة "والاقليات" الاقل عددا ولم يكن بمنأئ عن القرارت المجحفة من بعض المحافظات حول تنظيم الحياة اليومية والحرية الشخصية في الجنوب،  عندما نستقرئ تلك الاحول جميعها ، سنعرف لماذا لم ينجح الحزب في الوصول  للقاسم الانتخابي ، ان المشكلة ليست بالبرنامج السياسي للحزب، فالبرنامج السياسي ممكن ان يقرأه طالب ثانوية واستاذ جامعي ويقرر لمن ينتخب ولكن كيف الحال لمجتمع اصبح اكثر من 60% امية وتخلف ومستعد ان يقطع مئات الكيلومترات من اجل زيارة العتبات المقدسة الاسلامية والمسيحية على حدا سواء، ولكنه ليس مستعدا لقضاء ساعة عند الطبيب لمعالجة زوجته من مرض ألم بها !!!! فماذا سيؤثر ذلك الصوت على تلك الجموع هذا الواقع وعلينا نستوعبه كما ان من افرازات النظام السابق خلق مجتمع يؤمن بيأسه وبؤسه منطلقا من بعض الآيات القرانية والانجيلية التي تدعه اسيرا لذلك البؤس  وهذا كان موجها بشكل منهجي  ضد الحزب الشيوعي العراقي ، وعلى سبيل المثال ، في  ثمانينات القرن الماضي كنا معتقلين في مديرية امن الكرخ ومن ضمن المعتقلين اصحاب "التوجهات الدينية"  وسبب الاعتقال  قصاصات ورقية ( دعاء ، حجاب، آية قرآنية  ) هذه كانت تهمتهم وتوصلهم للسجن المؤبد ولكن في نفس الوقت كان يسمح لهم بقراءة الدعاء وتداول الكتب الدينية في داخل المعتقل !!! ولكن في نفس الوقت كانوا يرفضون طلباتنا في ادخال الجريدة اليومية وهي جرائد النظام المقبور كالثورة والجمهورية خوفا من معلومه هنا وهناك ممكن ان تؤول ويبنى عليها وهذه الحقيقة كانوا يعرفونها ازلام النظام السابق وكانت لهم منهجية وخطط خمسية في محاولة  استصال فكر الحزب قبل الحزب من المجتمع العراقي ، فلذلك اقول  سنظلم الحزب والمجتمع المدني الذي نسعى اليه اذا ذهبنا في  تبسيط الامور بسبب  عدم الوصول الى العتبة الانتخابية وكأن الحزب قد أخذ فرصته في الحملة الانتخابية وكانت هناك رقابة المانية او اوربية على الاموال الطائلة المتدولة في رصيد الاحزاب والكيانات المتنافسة ، اما السلطة الرابعة الاعلام فبسبب مقالة في جريدة الصباح الرسمية حول البطانيات اختفى الصحفي خوفا بعد ان هدر دمه في خطب الجمعة بشكل او بآخر ، فهل بالامكان للاعلاميين ان يتحروا ويلتقوا مع تلك الحيتان لتسأله من اين لك هذا!! في الوقت الذي كان لحد يوم امس الذي يغدق الاموال شمالا ويمينا  كان يعتاش على المساعدات الاجتماعية في دول اللجوء!!! والاكثر من ذلك نطالب ونجلد الذات بدون مبرر .. الارتهان كما يحلوا البعض الى المكاشفة وترك المهام لمن هو اجدر .. !! الغريب في تحليلاتنا السياسية كلنا نتقارب في اشكالية مزاجية الناخب العراقي واسبابها ولكن عند النتائج نحمل الحزب وليس سواه حتى اللذين حاولوا الهروب الى الامام من اجل ان تكون مشاركة اوسع للتيار الديمقراطي نرى اسمائهم في القوائم الطائفية املا لحصولهم على مقعد او وظيفة معينة ، فالحزب لايحيى بالمقاعد الانتخابية بل بالقضايا المطلبية والتي على الحزب ان يركز في المرحلة القادمة في ضرورة تبني قضايا الشعب الملحة بعيدا عن التحالفات التاريخية مع هذا الحزب او ذاك فالحزب يتضامن ويتفاعل مع قضايا الشعب انطلاقا من مبادئه الاممية وليس ملزما في السكوت علىالاوضاع الاقتصادية والفساد الذي يستشري في كل مفاصل المجتمع العراقي من ضمنها اقليم  كوردستان.
اما الجانب القومي الاخر ، وأعني به نحن من ابناء  الشعب الكلداني السرياني الآشوري فلنا وقفة بمناسبة ميلاد الحزب وافرازات الانتخابات ، فبالرغم من قلة عددنا والمعروف عنا جماهيريا ناس ( حبابين للكشر)  فقد طالتنا الطائفية من اوسع ابوابها بحيث قسمنا جسدنا الى اوصال والاوصال هذه قامت تتحدث عبر المناطقية فهناك شعب خاص اسمه شعب عنكاوا واهلنا في سهل نينوى هذا من بخديدا ( قره قوش )   وذاك من القوش وهذا كله مفهوم من خلال الاوضاع والتعقيدات التي نعيشها الا ان المشكلة الاكبر باننا اصبنا بانفلاونزا  بعض الشيوعيين الكوردستانين العراقيين  الذين يطرحون القضايا القومية بشكل شوفيني  اكثر بما يطرحه القوميين الكورد انفسهم،  فالبرغم من سياسة الحزب الواضحة في القضايا القومية وفي وحدة التسمية نرى رفاقنا من ابناء شعبنا يبتعد عن اصوله الماركسية ، فبخصوص التسمية الموحدة التي تبنتها الكثير من القوى القومية الكلدانية السريانية الاشورية مؤخرا كان الحزب الشيوعي العراقي سباقا  في وحدة التسمية ورائدا في التسمية المركبة في ثمانينيات القرن الماضي (كلدواشور) المعبرة على اننا شعب واحد وقومية واحدة  ،  وطالت في حينها ولحد وقت قريب  سهام الاخوة القومانيين الذين بدأوا يتداولون حاليا  التسمية المركبة ويعتبرونها خطا احمر في علاقتهم مع الاخر من ابناء شعبنا، ومع كل هذا الارث  ينبري بعض من رفاقنا بتاريخهم النضالي المعروف في ايام النضال السري والانصار ليكونوا اتون للتخندق الطائفي وخلق اجواء متعصبة بعيدة عن نظرته الاممية ليطالب في ترسيخ قوميتنا الى قومية كلدانية وقومية آشورية ،  ليس لانه مؤمنا بها بقدر الذاتية التي يعيشها هذه الايام ويعتقد خطأ انه حينما يتبنى الخطاب الوحدوي سيجير هذا الخطاب لصالح هذه الجهة او تلك ...!!
ان التعامل مع قضايانا المصيرية والتي يؤمن بها الحزب الشيوعي والمفهوم الماركسي للقضايا القومية بشكل ذاتي او ردود افعال هو الانتحار وتخلف فكري في الوقت الذي كنا نأمل منهم في خلق مساحات لقيم التسامح والاعتدال بين ابناء الشعب الواحد (  الكلداني السرياني الآشوري) ،  الا ان الذي يحدث تفسير ماركسي (مال  تالي وكت)  تحت جبة بعض رجال الدين الذين كانوا لحد يوم امس بوقا للنظام السابق !!!!
ان التسمية الموحدة لشعبنا والتي وردت في برنامج الحزب الانتخابي في قائمة اتحاد الشعب لم تكن وليدة من اجل كسب الصوت الانتخابي من خلال مداعبة ورقة اقتراع المواطن ، فالحزب هو اكبر من مقعد هنا وهناك ولكن ايمانه العميق المتجذر في الدفاع عن حقوق الشعوب في الحياة بكرامة وديمومتها هي التي تجعل من الخطاب السياسي للحزب اكثر التصاقا بقضايا شعوب المنطقة ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ...
لا  ازعم اني جالسا فوق التل واشاهد اللعب بل كنت وما زلت ايضا جزءا من تلك المعمعة محاولا مع الكثير من ابناء شعبنا المعتدلين في  خلق حالة من  الاعتدال بين ابناء الشعب الواحد واعترف بان الطريق صعب وفيه الكثير من المطبات وابواب تكمن وراءها اسرار تزكم الأنوف وقوى خفية داخلية منها وخارجية  تسعى الى جعل شعبنا يصبح شعب مهاجر ..!
وليس تبريرا فقد اقحمنا في هذا الحقل القومي من بابه الخلفي بسبب المخاض الذي تعيشه الدولة العراقية وفقدان المواطنة الحقة التي دفعتنا الى التركيز في القضايا القومية فالشعور بفقدان الهوية للشيوعي  في احدى قرى سهل نينوى القوش تللسقف تلكيف برطلة كرمليس ... الخ يختلف تماما عن الظروف التي يعيشها رفيقه في الوطن والحزب نفسه في ريف الناصرية بالرغم انهم يتقاسمون نفس الحيف ، ولكن في كل الاحوال لا يشعر شيوعي الجنوب بفقدان الهوية الظلم الذي بات يقلق اهلنا في العراق فهناك عمليات التهجير بشكل منظم  ابتدأت من البصرة والعمارة والناصرية لأبناء شعبنا ومن ثم بغداد واخرها  الموصل ، اضافة للتغيير الديمغرافي الذي يطاله بشكل سرطاني ان صح التعبير على مدن وقرى سهل نينوى فالبرغم ان  القوى السياسية الاسلامية والعروبية المتسلطة والمختلفة طائفيا  وفكريا ومنهجا والمتحاربة  مع بعضها البعض  الا انها تتفق على شيء واحد هو العمل على تطبيق قرارات صدام الجائرة في التغيير الديمغرافي في مناطق تواجدنا ، فهناك قرار مجمد ولم يتم الغاءه ويستمر التهديد به بين الحين والاخر في توزيع اكثر من 4000 قطعة ارض سكنية  في قضاء الحمدانية لاهالي من خارج سكنة المنطقة وكذلك توزيع اكثر من 1200 قطعة سكنية في قضاء تلكيف التي لايسكنها حاليا اكثر من 20% من شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ناهيك عن قطع اوصال التجارة مع الموصل وعدم تمكن ابناءنا الطلبة للوصول الى جامعتهم في الموصل   ، جعلتنا ان نركز واضافة جهد استثنائي لاحوال شعبنا على حساب القضية الكبرى وهي بأن الوطن برمته في خطر ولكن يبقى هاجز ومخاوف اهل المنطقة اكثر من اي حالة تهدد الوطن في الوقت هو مهدد يوميا ودمه مستباحا.من خلال ما تقدم فنحن والحزب ايضا لم تكن لنا روح رياضية في ايجاد ارضية في منظمة ومختصة كلدواشور للحزب الشيوعي العراقي والكوردستاني العراقي  قادرة في رسم سياسة تعبر عن تطلعات الحزب في القضايا القومية بين رفاقه، الا ان التشرذم كان سيد الموقف في صفوفنا فجاءت النتائج مخيبة للامال ليس على مستوى النتائج في الحصول على مقعد من مقاعد الكوتا المخصصة ولا من خلال ضياع اصواتنا في تلك النتائج ،  بل  بزرع الفتنة والتشرذم بين بين ابناء الشعب الواحد الذين حاولوا بكل جهدهم في خلق الانقسام عبر صناديق الاقتراع ولكن النتيجة نتمنى صدمتهم وتعيدهم  الى رشدهم ورشدنا وان يفكروا بتاريخهم وتحليلاتهم الواقعية السابقة ..
في عيد ميلادك السادس والسبعين حزب فهد الذي لايلين ، ستبقى حقوقنا القومية مرهونة بعراق ديمقراطي فدرالي موحد وان كل حديث يبتعد عن احترام حقوق الانسان والمواطنة الحقيقة وتاسيس دولة مؤسسات كلام هراء وهدر للطاقات والجهود وسوف لا ترى النور حقوقنا القومية مادام هناك اجندات مختلفة فذاك يريدنا ان نكون لهم تابعين وليس حلفاء وهؤلاء يريدون اقصائنا عن كل شيء يمد بتاريخنا بصلة.
 في عيد ميلادك ،  ستبقى ما يميزك عن الاخرين حبك لجميع مكونات الشعب العراقي وحبك للأنسان وللأرض المعطاءه وكل عام وانتم والحزب والشعب العراقي بألف خير ومحبة . 
135  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مكتب المانيا للانتخابات ما له وما عليه في: 10:36 28/03/2010
مكتب المانيا للانتخابات ما له وما عليه

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
 
بالرغم من جميع الحواجز والمعوقات من اجل عدول الناخب العراقي المهجر زحفت مئات الالاف الناخبين الى مراكز الاقتراع في الدول 16 التي حددتها المفوضية،  ومع ان ميزانية المفوضية  بمئات الملايين من الدولارات ، الا انها لم تصرف  سنتا واحدا لتوضيح عملية الانتخاب في الخارج ولم تبادر في التنسيق مع منظمات المجتمع المدني في تلك الدول واخص بالذكر المانيا حول تبيان شروط اثبات الاهلية للمواطن العراقي ، الا انها  نجحت وبأمتياز بتشويش المدربين من خلال ضخها للمعلومات المتناقضة خلال فترة التدريب وحتى في الساعات الاخيرة من الاقتراع لليوم الثالث ، كما انها كانت موفقة في عدم  اجابتها على اسئلة الموظفين المرسلة تحريريا للاستفهام في كيفية التحقق وتثبيت الاهلية والتي كانت تتناقض مع الكتيب الصادر من مكتب المفوضية للخارج والتي من نتائجها  استبعاد الالاف الاصوات من عراقيي  الخارج، كذلك خلقت المفوضية  حالة من التوتر بين الناخبين والموظفين عبر التبليغات التلفونية التي زادت في ارباك العمل مما حدى الى ان تكون تلك التبليغات في  ساعات العمل ايام الاقتراع أسيرة لاجتهادات المنسقين وموظفي المحطات ، فلا ندري هل كل هذه العملية كانت مفبركة  غاية في نفس يعقوب   على اصوات الخارج أم انه هناك فعلا سوء في الادارة والتنظيم والله اعلم ، فبالرغم  من النداءات المتكررة من قبل الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان / المانيا من اجل تلافي الاخطاء والسير قدما لانجاح العملية الانتخابية بخصوص اهلية ووثائق الناخب العراقي في المانيا ، لم تكن هناك آذان  صاغية من قبل المفوضية ولم تتعامل مع الاسف بشفافية وبحسن اللياقة في الرد على الرسائل المرسلة اليها تحريريا ، وكانت  النتيجة ان يدفع المواطن العراقي  ثمن استبعاد صوته الذي كلفه من قتل وتهجير واذلال في العهد البائد ،  ليقف امام  موظف التعريف في محطات مراكز الاقتراع مصدوما بأبلاغه  بأسف الموظف  بعدم اهليته بأثبات عراقيته  الذي طالما تغنى بها في المهجر   !!!! .
وابدي ملاحظاتي كمواطن  عراقي بالرغم من استبعاد صوتي بدون وجه حق  بالعملية الانتخابية  على شكل نقاط ومع ما  حصل من تجاوز على الناخبين  والموظفين معا غير مبرر من قبل المفوضية وبالرغم من كل هذا وذاك لم يفسد عرسنا الانتخابي ، واني سأكون ممتننا  لكل من يبدي بملاحظاته النقدية بما ابديه من ملاحظاتي وما سجلته من نقاط كمواطن وموظف في فترة الانتخابات في مركزبرلين في  المانيا ، وهدفي من الطرح هو تقييم العمل برمته من خلال عمل المفوضية والكيانات السياسية والناخبين، وذلك  من اجل تقويم الخطأ وهو مبتغانا في بناء العراق الجديد عراق ديمقراطي فدرالي موحد.

الدورات التدريبية
انتدبت المفوضية  العليا المستقلة  للانتخابات في دورات تعليمية في تركيا  من اجل تهيئة الكفاءات وقدرات الموظفين في بلدان 16 في المهجر،  وتم ارسال معهم  كتيب تم توزيعه على جميع الموظفين   يشرح وبشكل مفصل وعبر وسائل الايضاح كيفية سير العملية لأنجاح العملية الانتخابية ، الا ان هذا الكتيب المكون من 60 صفحة وبالرغم من طبعه من قبل المفوضية تبين او هكذا كانت تاتي لنا  التبليغات بأن الكتيب فيه الكثير من الاخطاء،  المقصود ليست اخطاء املائية  بل اخطاء  معلوماتية وأخذت التبليغات تناقض معلومات الكتيب فتارة وجب علينا ان نتخذ منه كأساس لعملنا وتارة اخرى علينا الالتزام بتلك التعليمات الشفوية وهي غالبا ما تكون ردود افعال نتيجة ملاحظة المتدربين لتلك المعلومات الغير معقولة ، فقد ورد في ذلك الكتيب الصادر من مكتب ادارة الانتخابات في الخارج التابع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات المعنون....
 (حول اجراءات التسجيل والاقتراع وعد الاصوات للانتخابات مجلس النواب العراقي)...                          نقرأ في خامسا من الصفحة رقم 21  " حول اثبات الاهلية " يقول المشرع  ما يلي  ...
 ( ملاحظة :-  على الناخب تقديم وثيقتين احداهما تحمل صورة فوتوغرافية ويستطيع ان يثبت من خلال الوثيقتين ما يأتي ( الاسم الثلاثي . اسم الام . عراقي  الجنسية . التولد . الانتماء الى محافظة في العراق بالسكن او الولادة ) انتهى الاقتباس
 تم ارسال اسئلة عديدة حول هذه الشروط  للمفوضية  من خلال الدورة الاولى لعموم المانيا للمراكز الاربعة ( كولن ومانهايم ومنشن وبرلين ) والتي كنت متدربا فيها وفي الدورة التي كنت ايضا مدربا لموظفين في مركز اقتراع برلين حول تلك الشروط  وكذلك قد ساهمت مع زملائي في الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا ايضا  في تحرير رسالتين للمفوضية تتضمن شرحا وافيا حول اورضاع الجالية العراقية والوثائق التي يحملونها وبالرغم من رفعها حسب معلوماتي من قبل مكتب المانيا للمفوضية الى مكتب اربيل  ، لم يردنا  جوابا على استفساراتنا ، الا ان الذي حدث،  كنا ايام التدريب يوميا مستنفرين لتلك التعليمات التي تناقض بعضها البعض،  ويبدو ان المشرع اما كان جاهلا او متجاهلا في اوضاع العراقيين في الخارج او انه متعمدا مع سبق الاصرار من اجل دفع المواطن في العدول بالمشاركة  في القضايا الوطنية مستقبلا امام تلك القرارات المجحفة التي تصدرها  المفوضية،  فمن ضمن التبليغات في اثبات اهلية الناخب ما يأتي...
اذا كان المواطن لاجئا ولديه اقامة شرعية عليه ان يقدم وثيقة داعمة اخرى مثل ( هوية تامين صحي ، هوية اجازة سوق،  شهادة تخرج ....الخ)  انظر لجهل المشرع في اوضاع واحوال  الجاليةالعراقية فمن البديهي من  لديه اقامة قانونية  اي كانت اقامة محددة( بثلاث سنوات او سنة واحدة او ستة اشهر ..)  او مفتوحة دائمية او حتى المهدد بالترحيل لهم اقامة  قانونية وبالنتيجة له ضمان صحي ويمنح له بطاقة ضمان صحي او في اسوء الاحوال بالنسبة للذين تم اغلاق ملفاتهم ومهددين بالترحيل لهم اوراق رسمية بالضمان الصحي .. فأين هو المشرع وما جدوى من طلب وثيقتين التي لها نفس اللون والطعم والرائحة كان عليهم كمفوضية ان تتطلع بشكل وافي وواسع في تلك الامور التي تثبت الاهلية لأبناء الجالية في عموم اوربا والتي لا تختلف عن المانيا وقوانينها باي شكل من الاشكال  !!! ،  وربما يحاججنا السيد المشرع بأنهم يريدون تسهيل المهمة وهنا نعود مرة اخرى للشروط التي وضعها المشرع بالنسبة للعراقيين  الذين تم منحهم الجنسية حيث اشترط المشرع في المفوضية ان تكون له  هوية عراقية داعمة   ( هوية احوال مدنية ، شهادة الجنسية ، شهادة تخرج،  جواز سفر ملغي ....الخ) ،  وجاءت التبليغات في اليوم الثالث بقبول (  اجازة سوق ،  هوية نقابة  او اي هوية تثبت عراقيته  ....الخ)  طبعا في كلتا الحالتين عليه ان ان يثبت في الوثائق المقدمة  محل وتارخ الولادة طبعا،  اين هو المشرع من المواطنة العراقية فالمتجنس مثبت في بطاقته  محل وتاريخ الولادة في احدى المحافظات او الاقضية العراقية  وحاله لا يختلف عن  اللاجئ حيث ما دون في جنسيته الالمانية مستندة بالاساس على اوراق لجوئه وقد ذكرنا سابقا بأن نسبة اللاجئين العراقيين بالجالية العراقية اكثر من 99%  وهذا حال العراقيي في دول اللجوء ، فلماذا اللاجئ ممكن ان يتقدم  بهويتين التي  تثبت محل وتاريخ الولادة وحقيقة الامر ان البطاقات الداعمة هي بالاصل والاساس تستند على الهوية الاولى ولا يسمح للمتجنس ان يقدم الهوية الداعمة الاخرى المانية  شنو العبرة بالامر ياترى  !!!!! قد يقول قائل الغاية هي محاولة  حصر الاقتراع باللذين لم يتم تسقيط جنسيتهم الاصلية العراقية وهذا الامر  ايضا مردود عليه حيث لم  يطلب المشرع  فقط ( هوية الاحوال  المدنية وشهادةالجنسية بالتحديد ) اللتان  تسحب من قبل الدوائر الالمانية  في حالة التجنس،  الا انه قبل ايضا  ان تكون(  اجازة سوق،  هوية نقابة،  شهادة تخرج،  عقد زواج، ...الخ ) هويات داعمة ،  وهذا يعني ليست هناك علاقة بقضية اسقاط الجنسية !!
اما تحديد التصويت للمحافظة  فقد ذهب المشرع في المفوضية بقوله التأكد من (  الانتماء الى المحافظة في العراق بالسكن او الولادة.. لاحظ اعلاه )  وهذه يعني كل من يتمكن ان يثبت رسميا بانه يسكن المحافظة بعينها عبر الوثائق ومنها بطاقة سكن والبطاقة التموينية ..الخ  يصوت لتلك المحافظة التي قدم منها ،  فبالرغم من اثبات ذلك تم استبعاد اصواتهم وعلى سبيل المثال
تم استبعاد صوتي المرقم في الظرف المشروط الذي يحمل  529 وهو الرقم الذي اغلقت المحطة رقم 3 في مركز اقتراع برلين و كنت اعمل فيها مديرا لها حيث تقدمت بوثائقي للمعرف الاول والمعرف الثاني حسب الاصول وثائق عراقية والمانية اكتفت الموظفة واجراءها صحيح بالهويات العراقية ( شهادة الجنسية وهوية احوال مدنية ويبطاقة سكن وهوية غرفة تجارة بغداد الصادرة في 2009 حيث اني منتسب لغرفة تجارة بغداد منذ عام 1993 واسترجعت حقوقي كمنتسب في تقديم طلب شخصي الى غرفة تجارة بغداد في العام الماضي وقدمت في حينها الوثائق المطلوبة وهي ( عقد ايجار محل ، البطاقة التموينية ، بطاقة سكن ... رصيد في البنك ) وعليه تم منحي الهوية المرقمة5748 ..  لا اعرف وانا مدير محطة ومدرب للموظفين ماذا من الوثائق الاخرى التي يحتاجها المشرع علما اني رفضت  منحي الجنسية الالمانية لي ولأولادي  لمدة  ثلاث سنوات من اجل عدم اسقاط جنسيتي العراقية التي كنت ومازلت وسأبقى اعتز بها واخيرا تم منحي الجنسية الالمانية لوجود فقرة في القانون الالماني الجديد يحق اللاجئ ان يحتفظ بجنسيته الاصلية بجانب الالمانية،  فأتقوا الله يا مفوضية المستقلة بالجالية العراقية وبالمواطن العراقي المهجر قسرا !!!

تبليغات اخرى  تعبر عن جهل المفوضية وعدم احترامها لحقوق الانسان

حسب التبليغات السريعة والغريبة لأيام الاقتراع الثلاث تقول المفوضية ....                                 على الناخب ان يقدم بالاضافة  الى هويته  الاساسية ( شهادة الجنسية ، هوية الاحوال المدينة ..) هوية تثبت بانه مقيم  في المانيا ! !!!!!!!!
ان هذا التبليغ لا يعبر فقط عن جهل المشرع في شؤون الجالية بل يعبر عن سلوكية ومنهجية العقلية التي ورثها من النظام البائد فهناك عشرات  الالاف في المانيا يقيمون في المانيا بشكل غير شرعي وغير قانوني وبدون اوراق وتعلم بذلك الدوائر الالماينة ولكنها لا تتمكن ان تصل اليهم لاسباب عديدة لا مجال لذكرها ومع هذا الجانب الانساني لهذه المجتمعات المتحضرة تحاول بشكل انساني ان تصل اليهم من الناحية الانسانية فقط ،  بالرغم انهم كما قلنا قد يشكلون على المانيا خطر،  حيث تقدم لهم الخدمات الصحية عبر منظمات تتستر على اسمائهم وتقدم لهم العلاج اللازم في حالة مرضم وكذلك ترسلهم الى المستشفى اذا اقتضت الضرورة وتحجز لهم صالة العمليات للولادة للنساء  وكل هذا والطبيب والمنظمة الانسانية والتي تعمل من خلال القوانين الالمانية تعمل على ان تتستر على اسماء المرضى الغير الشرعيين المقيمين على اراضيها ، في حالتنا نصبت المفوضية حالها فرنسية اكثر من الفرنسيين كما يقول المثل لاتدع احد ان يشارك في الانتخابات الا من يثبت بانه مقيم شرعي في المانيا !!  ، اضافة الى ذلك  بأن المفوضية لم تنتبه بأن المفوضية السابقة كانت اتفقت مع الحكومة الالمانية   في انتخابات كانون الاول والثاني  2005  يقضي  بأن السلطات الالمانية ليس لها الحق  في البحث في سجلات الناخبين العراقيين القادمين الى مراكز الاقتراع  في المانيا ولا تضع من اجهزتها ما يعكر انسيابية الانتخابات امام الجالية العراقية ،  فما بدى مما حدى يا سيادة  المشرع ان تكون اثبات الاهلية من خلال بطاقات الهوية الالمانية في هذه الحالة  ...؟؟؟!!
امر غريب ان تتعامل المفوضية  بمكيالين  فهي تارة لاتريد المتجنسين ولا تقبل باللذين  لهم اوراق عراقية  اصلية !!
تبليغات حول الكورد الفيليين
في اليوم الثالث من الاقتراع اي يوم الاخير بالنسبة للمهجر لاحظ  جاءت التبليغات بتسهيل وقبول الاوراق او ما يثبت بانه مسفر او حتى من يدعي انه مسفر من الاخوة الكورد الفيليين ، وحقيقة عندما سمعت التبليغ فعلا كنت اشعر بالارتياح لأنصاف هذه الشريعة المظلومة والمهظومة حقوقها عبر تاريخها   وعلى الاقل تم انصافها بالادلاء بصوتها الا ان المفوضية كانت تتعامل معهم بشكل غير نزيه  بشكل لا ينمي عن وطنية والاحساس بالعراقية بشيء حيث تداول همس نسمعه نحن الموظفين ، مفاده دعوهم يصوتون  واصواتهم سوف لا تحتسب وهذا فعلا الذي حدث وكانت المفوضية تتعامل بشكل غير نزيهة مع الموطفين بتبليغاتها وتعليماتها ، حيث كما يبدو انها حسمت امرها في  استبعاد الاصوات وان الاجراء الذي اتخذته هو فقط  من اجل امتصاص الغيض من  مئات العراقيين الذين كانوا ينتظرون امام مراكز الاقتراع بالرغم من البرد القارص علما بعض التعليمات جاءت بشكل مطبوع واليكم النسخة المرسلة لنا كتوجيهات من مكتب اربيل للمفوضية الى مدير عمليات مكتب الخارج للالتزام به وارجو من القارئ الكريم والمهتم بالهم الوطني العراقي رقم 12 وكذلك ملاحظة التسلسل الاخير المرقم  13  وهو المهم

اليكم النص ( احتفظ بالنسخة الاصلية )
السيد مدير عمليات مكتب انتخابات الخارج المحترم ....
يرجى تعميم استخدام المصطلحات المستخدمة في حقل نوعيةالوثيقة لبرنامج الادخال الالكتروني  على موظفي التسجيل الثاني ليتم ادخال بيانات الناخب بشكل دقيق ، وذلك لانه قد تم رصد اخطاء كثيرة  في اليوم الاول نتيجة عدم معرفتهم باسماء المصطلحات المستخدمة لنوعيةالوثائق . حيث يقوم الموظف بكتابة اسماء الوثائق حسب اجتهاداتهم الشخصية . وعليه نقترح ان يتم تعميم هذه المصطلحات .
مثل
1.   هوية الاحوال المدنية
2.   شهادة الجنسية العراقية
3.   جواز السفر العراقي G
4.   دفتر النفوس لعام 1957
5.   بطاقة اللاجئين الصادرة من الامم المتحدة
6.   شهادة الصليب الاحمر
7.   جواز السفر العراقي (A,S,H,N,M
8.   البطاقة التموينية
9.   وثيقة الاقامة في الدول الاجنبية   
10.   بطاقة اثبات الهوية الشخصية الاجنبية 
11.   جواز السفر الاجنبي
12.   اخرى
13.   لاتوجد وثائق

على ضوء ما تقدم من تعميم من المفروض لا توجد اي ورقة مستبعدة لاصوات العراقين باستثناء التصويت المتعدد للذين اقترعوا في الايام الثلاث ولكن تنتفاجئ بألالاف من الاوراق المستبعدة في  دول المهجر ومن ضمنهم المانيا ، عليه يجب ان تحاسب الجهة التي صادرت  اصوات شعبنا واستغفلته  والامر متروك للمتابع والمهتم بقضايانا الوطنية في كيفية التعامل في قضية حقوق المواطن العراقي وهذه القضية ليست لها علاقة فقط مع تغيير النتائج للقوائم التي فازت او التي لم تفز بقدر ما انها عملية انتهاك لحقوق الانسان العراقي وسلب ارادته من مفوضية عليها ان تتعامل بشكل مستقل مع ابناء الشعب العراقي

موقف المفوضية من  العلم الكوردستاني

مما لا شك فيه  بأن المفوضية  قد بينت قواعد السلوك قبل ايام التي سبقت الانتخابات والزمت جميع الكيانات السياسية  بالصمت الاعلامي قبل يوم اجراء الانتخابات بيوم واحد وهذا العرف دولي وملزم على جميع الكيانات السياسية المتنافسة والا يصدر بحقها غرامات حددتها المفوضية ، الا ان الملاحظ وفي خضم التخبط التي عاشته المفوضية في اجراءات التصويت في الخارج خلقت اجواء احتقان مقصودة او غيرة مقصودة بين ابناء الجالية العراقية  في المانيا بدون مبرر بسبب العلم الكوردستاني لماذا و كيف ؟؟
قبل الدخول بمشكلة العلم الكوردستاني اولا من الملاحظ ان المفوضية استخدمت كلمة (الكرد)  في كل هويات التعريف بالكيانات السياسية الكوردستانية وهذا التعبير او كلمة الكرد هي كلمة خطأ تعبر عن استصغار للشعب الكوردي طبعا غير مقصود ولكن بالتأكيد يبين عن  جهل بالوطنية فأقليم  كوردستان العراق ،  فيه من مكونات عديدة  الى جانب الشعب الكوردي من التركمان والكلداني السريان الاشوري والارمن.. اضافة الى اديان وطوائف مختلفة علما كلمة الكرد دارجة في القاموس العروبي للانتقاص من هذا الشعب المناضل ولا تعبر هذه المفردة للواقع الذي نعيشه من المفروض بعد 2003 لبناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد لجميع المكونات العراقية اولا
ثانيا سحبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / مكتب المانيا  العلم الكوردستاني من الناخبين الذين قطعوا مئات الكيلومترات  للادلاء باصواتهم  بحجة ان العلم الكوردستاني يعبر عن مادة اعلامية  انتخابية في الصمت الاعلامي وهو تبرير مرفوض جملة وتفصيلا ا للاسباب التالية.. 
اولا:  جميع الكيانات السياسية الكوردستانية المتنافسة لم تتخذ من العلم الكوردستاني شعارا او رمزا لها
ثانيا:  العلم الكوردستاني لا يعبر عن رمز لاي كيان او حزب سياسي في اقليم كوردستان العراق بل يمثل علم لشعب كوردستان العراق
ثالثا : العلم الكوردستاني تم التصويت عليه من قبل شعب كوردستان العراق وهذا الشعب عبر برلمانه يؤمن بالمشاركة في الوطن عبر نظام اتحادي وكذلك صوت الشعب العراقي  على النظام الفدرالي وهو تتويج لنضال طويل لأبناء الشعب العراقي بكل مكوناته،  فليس من الانصاف من المفوضية ان تمنع علم لشعب حقوقه مثبته في دستور العراق حاله حال العلم العراقي،  والذي من خلال هذا الدستور جاءت شرعية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ..
ان هذه المشاكل التي خلقتها المفوضية خلقت احتقان لا مبرر له مما جعل ان يستغلها بخبث نفر من المتطرفين من هذا الجانب وذاك اللذين لا يريدون ان تكون المبادئ الانسانية ان تسموا بين ابناء الشعب العراقي  بكل مكوناته ، وبسبب القصور في التعامل مع العلم الكوردستاني تم التطاول ايضا على العلم العراقي والذي مازال يشوبه شوائب كثيرة فهو مايزال يرمز من قريب او من بعيد الى المقاير الجماعية لاهلنا في الجنوب وحلبجة الشهيدة وعمليات الانفال السيئة الصيت في حياة شعبنا الكوردستاني عبر هذا العلم الذي لا يختلف كثيرا عن القديم.

ملاحظات سريعة لأبتزاز وقح

احدهم ومن ضمن واجبي كمدير محطة في مركز برلين خرق قواعد السلوك التي حددته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ،  وعندما حاولت ان اوضح له الامر،  اجابني ( آني  من دولة القانون)   قلت له على العين والرأس انت ودولة القانون ولكن عليكم ان تلتزمون في قواعد السلوك التي حددتها المفوضية ومرة اخرى يقول لي ( ترى آني اشتغل بالسفارة العراقية...)  وعندما رأني لم اخضع لابتزازه  اشتكى عند  الاستاذ هشام السهيل مدير مكتب المانيا وهو يتابع امور المركز في المرر امام المحطة  والذي دعم موقفي واكد له عليه ان يلتزم بتلك القواعد حيث حاول عدة مرات ان يرى سجل الناخبين او يدقق هويات المواطنين وهم في المحطة وقلت له بكل وضوح بامكانك تعمل هذا التدقيق مع المواطن اذا سمح لك بذلك ولكن خارج المحطة ، مما حدى به كتابة شكوى  باني اساعد المواطنين ( عجيب امور غريب قضية ) الموظف في السفارة وهو ممثل قائمة دولة القانون الذي لم يلتزم بدولة القانون لم اعرف ماهي مؤهلاته وهو لا يتجاوز نيف والعشرين من العمر ليكون موظفا في سفارة جمهورية العراق الاتحادية  ( لك الله يا وطني ...

احدهم جاء ليصور اوراق الاقتراع وعندما رفضت وهو من احد الكيانات السياسية الكوردستانية ،  امتعض من عدم قبولنا للتصوير ، فبدى يشتمنا بكلمات غير لائقة طبعا الله ستر الشتيمة كانت باللغة الكوردية مو بالعربية !!! ولهذا الاسلوب الغير اخلاقي الذي رفضه الموظقين الكورد قبل العرب في المحطة تم فورا سحب الموافقة منه بوجود الاستاذ هشام السهبل مدير مكب المانيا
 للامانة الفرق بين المشكلة الاولى والثانية، الاولى  خوفني بالسفارة والثاني تقدموا الكثير من اخواننا الكورد اعتذارهم على التصرف السيئ الذي اقدم عليه زميلهم الاعلامي !!!
 
مكتب المانيا والاستاذ هشام  السهيل مدير مكتب المانيا للمفوضية

تم تشكيل مكتب المانيا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا بعد وصول الاستاذ هشام السهيل مدير مكتب المانيا  وقد راعى في التوظيف ان يشرك  جميع مكونات الشعب العراقي على امتداد الجالية العراقية في المانيا  وهذه حقيقة تسجل باحترام واعتزاز  للاستاذ هشام السهيل حيث تعامل مع جميع  المكونات بحس وطني يشكرعليه ،  الا انه لم يكن موفقا بتقديري في اختيار الاكفاء والنزيهين مع انه كان بامكانه ان يحافظ على التنوع العراقي بكل اطيافه الى جانب الكفاءة لانجاح سير العملية الانتخابية  وهذا الذي لم يحصل للاسف،  ويبدو لم يسعفه الوقت ايضا ان يلتقي مع المدربين في الدورة الاولى القادمين من المراكز الاربعة في المانيا بالرغم  من مطالبتهم ان يتحدثوا معه للمعوقات التي تجابهم في الدورة في برلين اقول بالرغم من انه قد وعدنا بذلك عبر موظفيه في مكتب  المانيا في برلين الا انه لم يتحقق هذا اللقاء واعتقد في ذلك اللقاء كانت الكثير من الامور ستحسم ايمانا مني بان المشتركين في تلك الدورة معظمهم  كانوا على قدر من المسؤولية ولهم نقاط وملاحظات كانت تفيد العمل وكذلك لم تتم  اللقاءات المباشرة مع الدورة اللاحقة والتي كانت لو تحققت لشكلت صورة اوضح لمعالجة بعض الامور الفنية والادارية وآلية تعييين المدراء حيث العديد من الموظفين العاملين في مكتب المانيا يتحدث باسم الاستاذ هشام السهيل الا انه كان الغائب الحاضر

 انتهى الجزء الاول
الجزء الثاني / دور  اللجنة المالية والرقابة المالية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا في اذلال الموظفين العاملين في مراكز الاقتراع الاربعة في المانيا
136  اجتماعيات / التعازي / بطرس ننو ايشو في ذمة الخلود في: 08:23 20/03/2010
بطرس ننو ايشو في ذمة الخلود
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
توفي في 17/آذار 2010 البطل بطرس ننو ايشو احد المناضلين الذي قارع نظام الحكم البائد وعلى اثر مواقفه القومية والوطنية ،  تم اعتقاله وسجن بالسجن المؤبد في ثمانينيات القرن الماضي ، وكان البطل ( بتو) وهو احد مناضلي الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا)  من السجناء الذين حافظوا على وطنيتهم وصلابتهم في فترة السجن في قسم الاحكام الخاصة في سجن ابوغريب بالرغم من الظروف النفسية والضغوطات التي كنا نعيشها بالسجن آنذاك ، لقد كان الراحل بطرس ننو ايشو  مثالا للاخلاق الحميدة التي كان  يتحلى بها المناضلين من اجل الحرية واقرار حقوقنا القومية في  تلك الفترة في حياة شعبنا العراقي .
في الوقت الذي نعزي عائلة الفقيد بطرس ننو ايشو ورفاقه في الحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا) ورفاقه واحبائه ممن عرفوه في السجن نتمنى لهم الجميع الصبر والسلوان بمصابهم ومصابنا الجلل
الراحة الابدية للعزيز والاخ والرفيق بطرس ننو ايشو

كامل زومايا 
المانيا 20/آذار 2010
137  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء ثاني للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص الانتخابات في المانيا والمهجر في: 22:55 02/03/2010
نداء ثاني للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص الانتخابات في المانيا والمهجر

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الخارج ،
تهديكم الامانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا / اومرك أطيب تحياتها وتؤكد على رسالتها المرسلة اليكم  في 22/شباط/ 2010 ، بخصوص شروط المفوضية بأهلية الناخب والوثائق التي تعتمد عليها يو الانتخابات في المهجر عموما والمانيا خصوصا، ان الشروط التي اعلنت من قبلكم هي شروط تعجيزية،  ويبدو ان المفوضية ليست على قرب من اوضاع اللاجئين العراقيين ابان النظام الحكم الديكتاتوري في قضية اوراقهم الثبوتية، فمن  المعروف لدى الراي العام بأن غالبية الجالية العراقية في المانيا هم من اللاجئين وحصرا من الذين اكتوا بنار الدكتاتورية البغيض وان وثاقهم الرسمية تم حفظها في دوائر اللجوء ولا يسمح لهم  باستردادها طالما هم مقيمين على الساحة الالمانية علما بأن السلطات الالمانية تصدر لهم وثائق سفر وهويات التعريف استنادا لتلك الوثائق العراقية التي في حوزتهم والتي غالبا ما تخضع الى الفحص المختبري وتدرج جميع المعلومات التي تحتاجها المفوضية من الاسم ومكان وتاريخ التولد للاجئ عبر وثائقهم التي تصدرها استنادا للاتفاقية الدولية للامم المتحدة لعام 1951 معاهدة جنيف.
لذا نطالبكم من اجل انجاح العملية الديمقراطية التي تسري في عراقنا العزيز بالاعتماد على الوثائق التي تصدر من الجانب الالماني للمواطنين العراقيين ، ونود ان نعلمكم بان الاوراق التي  نشرتموها من الوثائق الداعمة على سبيل المثال لا الحصر جوازات السفر الملغية والمنتهية مثل ( س، ن ، م ..الخ ) هذه الوثائق تعتبرمن النوادر التي يحملها اللاجئ العراقي بسبب موقف النظام من العراقيين المعارضين له انذاك كما ان تلك الجوزات كان يحملها غالبيتهم من المغتربين ! ، وان ما تقوم المفوضية بمعاقبة الجالية العراقية جميعها ومنعها بالمشاركة في الانتخابات بحجة هناك نفر من  الجنسيات الفلسطينية والسورية سولت لهم انفسهم في  تقديمهم للجوء  كعرافيين مستفيدين من الالام شعبنا انذاك ليس مبررا منطقيا بسبب قلتهم اولا ومن ثم ان هؤلاء لايكترثون لقضايانا الوطنية ويحاولون تجنبنا في كل موقف وطني  لكي لا ينشكفون ويتم فضحهم ، ونحن في الامانة العامة للدفاع عن حقوق الانسان في العراق فرع المانيا في تماس مباشر في هكذا قضايا منذ تأسيس منظمتنا في منتصف تسعينيات القرن الماضي
كلنا امل ان  يلقى نداءنا الثاني عنايتكم في القبول في تقديم الوثائق الالمانية لمن لا يقدر ان يقدم اي وثيقة عراقية اساسية وان عملية رفض العراقيين في المشاركة في العرس الانتخابي لعراقنا الجديد يشكل صدمة لهم مع العلم انهم سوف يقطعون  مئات الكيلومترات من مدن ومقاطعات مختلفة من انحاء المانيا اضافة الى اللذين سوف يأتون من دول مجاورة لجمهورية المانيا الاتحادية مثل السلوفاك والجيك وبولونيا وغيرها تعتبر صدمة وماساة حقيقة بعدم فهم اوضاع اللاجئين ومحنة الجالية العراقية في المهجر .

برلين / 28/شباط/ 2010
كامل زومايا
رئيس الامانة العامة للمنظمة العراقية
للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا / اومرك
kamelzozo@hotmail.de

138  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الالام شعبنا وفلم جدير بالمشاهدة في: 15:14 28/01/2010


الالام شعبنا وفلم جدير بالمشاهدة
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
الخان هو احد الافلام السينمائية الذي حصد الكثير من الجوائز العالمية في نهاية ثمانينات القرن الماضي، وقد شاهدناه عبر تلفزيون العراق ( قناة رقم9) في البرنامج الاسبوعي " سينما" من اعداد وتقديم الاستاذ سامي محمد.
تدور احداث الفلم عن تاريخ الشعب البلغاري وبدايات تأسيس دولته القومية بقيادة الخان اسباروخ حيث كانت  بلغاريا انذاك مسرحا للغزوات والصراعات من كل الاتجاهات شأنها شأن جميع أمم اوربا المتناحرة فيما بينها.
يعد القائد الخان اسباروخ الذي  حكم عام 700 م  ولمدة اكثر من عشرين عاما منقذا لأوربا من الاحتلال العربي عبر جبهتها الغربية، حيث تمكن العرب في غرب اوربا من احتلال كل اسبانيا تقريبا دون كاستيليا وقد ساعد الخان مع جيشه الإمبراطور البيزنطي، الأسد الثالث، عند حصار كونستانتينوبول من قبل العرب،  ويذكر انه  بقي يوم أو يومان قبل إنهيار كونستانتينوبول حيث ظهر الجيش البلغاري بقيادة الخان  وبعد عام من المعارك الصعبة التي خاضها ضد العرب الغزاة تمكن من التغلب على العرب وطردهم بعيدا، حتى وراء آسيا الصغرى. كان الخان مسيحياً ولكنه لم يجعل شعبه أن  يعتنق المسيحية ولهذا في فترة حكمه سادت  في بلغاريا التسامح الديني الغير مألوف للدول الأخرى في أوروبا،  تدور احداث الفلم حول مقدرة هذا القائد في توحيد ثلاث شعوب مختلفة من اجل الدفاع عن ارضهم وتشكيل دولتهم المستقلة بلغاريا ويصور مخرج الفلم الصراع النفسي الداخلي للخان في المواقف الصعبة في حياة شعبه من الزوال بسبب السلطة الدينية انذاك والتي كانت تنشر الرعب بأسم الرب لتمرير أكاذيبها على ذلك الشعب المسكين، ذلك الخان القريب من نبض الوريد لهموم شعبه لصيقا مع جراحتهم تراه مع كبار القوم يحاورهم ويناقشهم في امور شعبهم ، متواضعا يلعب ويداعب الصغار ، يمسح دموع الثكالى في محنهم ، فتلك فقدت زوجها والاخرى ابنها والاخرى ترملت في صد هجوم الغزاة ، كان حقا تنطبق عليه كلمة القائد بمعنى الكلمة،  تراه يخطط ويتابع ويشرف على تمارين المقاتلين مع قادة القوم ،  اضافة الى انه لا يحتاج الى المساعدين ليسمعوه حلو الكلام لتشفي بعض النفوس الضعيفة ، كان كبيرا بعيون العليين من القوم وهم ثلاث شعوب مختلفة بالدين والمعتقد كان يجمعهم ذلك الخان اسباروخ ، تنقلنا احداث الفلم لذلك  الصراع الخفي بين قيادته والقيادة الدينية التي تتدعي انها سلطة السماء على الارض والتي كانت تدفع الناس الى التهلكة والتفرقة والتشرذم بأسم الرب والرب منهم براء... ، ففي تلك الليالي القارصة من شتاء اوربا تحمل ذلك الشعب المسكين قرار ذلك الكاهن بالهجرة من مناطقهم وهم على موعد من حلول فصل الشتاء دون ان يسمع  لنصائح قادة الشعب ومنهم الخان اسباروخ حيث مات الكثير من الجوع والرحلة الطويلة الشاقة ، كان على اسباروخ ان ينتظر الفرصة المناسبة للقضاء على ذلك الخرف الذي اوصل الشعب الى التهلكة،  فما ان دارت الارض دورتها وجاء الربيع وابتسمت الزهور لزقزقة العصافير ودبت الحياة والامل بالمستقبل بالرغم من حصار الاعداء وسلطة المتسلطين من المحسوبين على الشعب ، دعى الخان ذلك اللعين لمشاركته في جولة صيد وما ان ابتعدوا في تلك الغابات وجه الخان سهمه وفي حركة سريعة الى رقبة ذلك الرجل المشعوذ بدلا من اصطياد احد الحيوانات في مرمى نظره فأرداه قتيلا، ليحيى آمال ذلك الشعب المسكين وليؤسس دولته ويدافع ايضا عن اوربا من الغزاة الطامعين .
الخان عاش في ذكراة شعبه البلغاري ليومنا هذا، يحتفى به كرمزا وطنيا وكذلك في اوربا حيث تعتبره الكنيسة في مصاف القديسين ، عرفان الشعب لذلك القائد المتأتي من تواضعه وحكمته وعمله الجماعي بين ابناء تلك الشعوب الثلاث التي توحدت تحت حكمته،  كان الخان ملتصقا منفتحا علىالجميع ومجلسه مضيفا يستقبل ابناء شعبه دون استأذان من احد، فباب مجلسه مخلوع لأبناء شعبه فهو من الجميع وللجميع !!  فلم الخان  جدير بالمشاهدة حيث المتعة بالاخراج والتصوير والمضمون والتوثيق التاريخي ، فلم يحكي عن شعب كان على هاوية الزوال...
  فيا ترى جفت منابعنا وعقمت ارحام امهاتنا لأنجاب رجال ديدنهم العمل الجماعي واستحضار التاريخ لرؤية المستقبل لتحقيق احلامهم بدلا من الزوال ، وخاصة ان شعبنا وريث الرمزية في اساطيره في بلاده ما بين النهرين  فهو مغرما ومرغما في "حب" الزعيم الاوحد والقائد الاوحد، والأنكى من كل هذا وذاك  يتلذذ قائدنا الهمام ان يشاهد امام عدسات الكاميرات تحييه من القلب المفجوع وتقدم له الصلوات للراعي الهمام قائد مسيرته التاريخية عفوا راعيا لمسيرته البعرورية ....
139  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / من ضحايا احداث الموصل آذار 1959 في: 15:23 11/01/2010
من ضحايا احداث الموصل آذار 1959

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

قرأت نداء الاستاذ الدكتور جميل سيار من اجل توثيق احداث الموصل بعد نصف قرن وقرأت ايضا ما سطره  الاستاذ حامد الحمداني من ذكريات وتحليله النقدي بكل شفافية وحيادية كبيرة ،  ولأنصاف الحقيقة والضحايا معا،  أتقدم بكتابة هذه الاسطر شهادة لما عاشته أمي في تلك الايام الصعبة في حياة شعبنا العراقي في مدينة الموصل .
تتحدث امي تريزة موشي من مواليد تللسقف 1932 ، بأننا في تلك الفترة كنا نسكن  محلة الفيصلية ، وتتذكر جيدا صوت المذياع الهادر والمقزز ليعلن بين حين وآخر  ( هنا الموصل )... الخوف والرعب  طال كل الناس وبالضبط  المكونات الاقل عددا والقوى الديمقراطية والشيوعية... تتذكر أمي  جيدا، انها كانت تغلق الباب بالمزلاج وتدعمه بحاجات اخرى بسيقان الشجر خوفا من فتحه عنوة وخاصة بعدما اشتدت سواعد الانفصالين في تلك الايام حيث كانت عباراتهم الارهابية تكتب على ابواب الموصليين ومن تلك العبارات المكتوبة... 
"لا بعد اليوم شيوعي"
"لا بعد اليوم مسيحي "
"جاي حليب خرة بالصليب" ( حاشا للمسيح له المجد )

هذه العبارات كانت منقوشة على بيبان الدور المشبوهة بانتمائها للحزب الشيوعي العراقي او انها تدين بالديانة المسيحية ، وكان ابي زومايا طوانة ( ابو يوسف ) احد انصار الحزب الشيوعي العراقي وقد نجى من محاولة اغتيال فاشلة في تلك الفترة،  الا ان المجرمين استعاضوا بدلا عنه بأبنه الحدث الذي لم يتجاوز التاسعة من العمر  ( اسماعيل زومايا ) بدهسه وقتله بسبق الاصرار من خلال  شاحنة كبيرة (لوري)  امام  انظار أمي المسكينة المفجوعة بأنها في ذلك الشارع الغير المخصص للمرور للعربات بسبب حفريات البلدية انذاك ،  ولكن كانوا المجرمين بالمرصاد لدارنا في ذلك اليوم الذي صادف يوم الاحد الأسود في حياة عائلتي حيث جن جنون  أمي وهي تحتضن ابنها امام الدار في وسط اندهاش المارة ،والمجرم امعانا لحقده الأعمى أخذ يطحن رأس الطفل  ذاهبا وايابا بعجلاته الخلفية (الدبل)  تماما على رأسه  حيث فارق الحياة في لحظتها ...،  وبالرغم من الفاجعة وتقديم شكوى للشرطة عن تلك الجريمة المروعة تم اخلاء سبيل المجرمين لتقيد القضية  ضد مجهول( حتى الحق العام لم ينالوا جزاءه) وبعد تهديد والدي المتكررة والوضع النفسي والاضطرابات الصحية التي عاشتها والدتي  ومن جراء فقدان ابنها الثاني بعد البكر يوسف  قرر أبي هجر مدينتنا الحبيبة الموصل  قسرا الى بغداد وأكملنا المشوار في ما بعد ودفعنا ثمن الحرية  فيما بعد في عهد الديكتاتورية الفاشية ولكن بصورة مختلفة
 هذه احدى الجرائم التي نفذتها عصابات الانقلاب الفاشل ضد ابناء شعبنا في مدينتنا الموصل الحبيبة في آذار 1959 حسب ما كانت تقص والدتي لنا  قصة احداث تلك الايام السوداء في حياة الموصل الحبيبة .
140  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / الأمانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا تكرم سيادة الاركذياقون عمانوئيل ب في: 20:33 04/01/2010
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان  (ألمانيا /  أومريك )          Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im Irak
Deutschland ( OMRIK) e.V.
Tel+49(0)1733507353                   E-mail: irakde@gmx.de
 
الأمانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا  تكرم سيادة الاركذياقون عمانوئيل بيتو يوخنا

كرمت الأمانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا سيادة الأب عمانوئيل بيتو يوخنا بمناسبة رسامتكم لدرجة الاركذياقون في الثالث من كانون الثاني 2010  ، والجدير بالذكر ان لسيادته  دورا كبيرا في حوار الاديان وابراز قيم التسامح والعدالة ونصرة السلام العالمي ، كما انه يلعب دورا مهما في دعم شعبنا العراقي  في الحد من معاناته  عبر برنامج للمساعدات الانسانية في منظمة كابني كونه مسؤولا للعلاقات الخارجية في المنظمة منذ عدة سنوات ولايزال برنامج المساعدات مستمرا، هذا ومعروف عن سيادته مشاركته للعديد من سمينارات المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا لدعم قيم التسامح والاعتدال عبر مساهماته في مجال صيانة حقوق الانسان وكرامته في عراقنا العزيز
واليكم نص الرسالة

سيادة الأب عمانوئيل بيتو يوخنا ،
نتقدم لسيادتكم بأسمنا شخصيا وبأسم الأمانة العامة للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا،  بأسمى التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتكم لدرجة الاركذياقون في  الثالث من شهر كانون الثاني 2010  وبهذه المناسبة نود ان نشيد بدوركم الانساني الى جانب عملكم الكنسي في مساعدة ابناء شعبكم العراقي  عبر منظمة كابني لدعمهم لجميع مكوناته دون استثناء  للحد من معاناته وهو يمر في هذه الظروف الصعبة ، كما نحن في الامانة العامة نثمن دوركم وجهدكم اللامحدود في رعاية اصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة للحد من معاناتهم في حياتهم اليومية 
سيادة الاركذياقون عمانوئيل بيتو
في هذه المناسبة ايضا نشد على اياديكم لبذل المزيد من الجهود ،  وان تكون رسامتكم الكنسية التي تشرفتم بها دافعا جديدا وحافزا مضافا للمزيد من العمل الدؤوب  في سبيل دعم ونشر قيم  التسامح بين ابناء شعوب العالم والمجتمع    الالماني المضياف عامة وبين ابناء شعبنا العراقي التواق للسلام والمحبة خاصة، كما نطالبكم في تعميق حوار الاديان من اجل ابراز ونشر قيم التسامح واحترام الرأي  الاخر لينعم المجتمع الدولي بالأمان والسلام
اننا على ثقة تامة سيادة  الاركذياقون  سوف تبذلون المزيد وسوف لا تدخرون جهدا في اعمالكم التي تصب خدمة للانسانية جمعاء
اخيرا نحييكم مرة ونتمنى لكم  موفور الصحة ولشعبكم الحب والامان والسلام

الأمانة العامة للمنظمة العراقية  للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا
درسدن المانيا  / في الرابع من كانون الثاني  2010
141  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قناة الفيحاء والرفاق الاعزاء في الحركة ال في: 22:07 03/01/2010
قناة الفيحاء والرفاق الاعزاء في الحركة الديمقراطية الآشورية

 
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
استضافت قناة الفيحاء الفضائية مشكورة في برنامجها  (لايحتمل التأجيل) للمقدم الأستاذ ابو فراس الحمداني ، سيادة النائب يودنادم كنا عضو مجلس النواب العراقي والسكرتير العام للحركة الديمقراطية الآشورية والدكتور سعد متي عضو مجلس الشعب لمحافظة البصرة والأب حبيب النوفلي من لندن  وكاتب السطور من أجل ألقاء الضوء على احوال شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في التاسع من كانون الاول الماضي2009 ، وقد بثته قناة الفيحاء الفضائية مشكورة يوم أمس السبت الثاني من كانون الثاني /2010، وبهذه المناسبة  نقدم شكرنا  للقائمين والعاملين في فيحاء العراق التي تهتم  وتلامس هموم شعبنا العراقي بجميع أطيافه وبمختلف مشاربه السياسية والعرقية والدينية في عراقنا العزيز فشكرا لها مرة اخرى .
من اهم النقاط التي أود طرحها على رفاقي في الحركة الديمقراطية الآشورية ومحبيها ومريديها النقاط التي تناولها الاستاذ يونادم كونه  سكرتيرا لحركة قومية عريقة محترمة ذو تاريخ نضالي مشهودا لها في حياة شعبنا  خصوصا  في الحقبة الدكتاتورية حيث رفعت السلاح في جبالنا الشماء من اجل الخلاص من ذلك النظام البائد غير مأسوف عليه،  فقد سفه الاستاذ يونادم كنا وعبر شاشة قناة الفيحاء الفضائية اهلنا في المهجر وشيكاغو تحديدا وبمطالبتنا بالحكم الذاتي في مناطقنا التاريخية وقد اعتبر تلك المطالبة في ضمن حديثه تارة هي تنفيذا لأجندة الأخرين ( كوردية ) لم يسميها بالاسم وتارة اخرى انها افكار مستوردة من الخارج ( شيكاغو) (يعني افكار مستوردة...،  عذرا فقط للتذكير هي من المسائل الاعلامية التي كان يروج لها ويتعكز عليها الفكر الشمولي العروبي للنظام السابق اكرر اعتذاري ولكن الشي بالشيء يذكر )، هذا من جانب ومن جانب آخر يحاول ان يغازل القوى التي لا تريد خيرا لشعبنا والتي لا تؤمن لا من قريب ولا من بعيد وعبر تاريخها المظلم في المنطقة في  اصرارها على انتهاك لحقوقنا كشعب عراقي و"كأقليات" معا  ومن خلال هؤلاء  عانى  شعبنا العراقي ومايزال يعاني  جراء سياساتهم الكارثية على مجمل الوطن وبكل مكوناته  .
وهنا اتسآل بحكم ما قرأت من بعض ادبياتكم ايها الاحبة في الحركة الديمقراطية الآشورية،  وارجو ان لا تكون  الاسقاطات السياسية الحالية وحالة التشرذم الذي نعيشه اليوم اسقاطا في اجاباتكم لتكون  ضد تطلعات واهداف شعبنا في الوجود كشعب له حضارة وتاريخ لنقول ...
ألم يكن في نظامكم الداخلي احدى الركائز الاساسية لنضالكم كحركة هو الاقرار بالوجود "الآشوري" ؟؟ قد تكون التسمية تغيرت اليوم  حسب متطلبات المرحلة وتكتيكاتها ( ليس لي علم بذلك) ولكن ماهو مفهوم الأقرار ؟ ، أليس الأقرار بالحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية لشعبنا...   يعني بالنتيجة أن يكون لنا موارد مالية لدعم مشاريع تدعم ذلك الاقرار اضافة للمواطنة التي من المفروض ان نتساوى جميعنا كعراقيين والتي لا تتقاطع مع قضايا شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  وخصوصيته في كل الاحوال ، والا ما فائدة ان نطالب بفتح مدارس لتعليم ابنائنا اللغة السريانية والاهتمام بالمجمع اللغوي لشعبنا  وتأسيس النوادي والمنتديات الثقافية  في تجمعاتنا السكانية مادمنا لم نشكل في تلك المنطقة ذات  خصوصية التي ناضلتم من اجلها وشعبنا عبر تاريخه الطويل؟؟؟
 ثم من اين جاءت تلك المطالبة في نظامكم الداخلي بأقرار وجودنا ؟ ألم تكن نتاج نضال شعب رخص الغالي والنفيس لأكثر من قرن من الزمان تحمل الويلات من قتل وتشريد وتهجير والتي هضمت حقوقه ونتيجة لذلك جاءت  حركتكم من ضمن الكثير من الاحزاب القومية لتعمل وتناضل في الحقل القومي من اجل الاقرار بوجودنا في ارض الاجداد !! حاله حال بقية شعوب المنطقة ان تعيش  بكرامة وتحافظ على تاريخها وارثها الحضاري !! ، والا فما معنى ان تستذكرون  ونستذكر كل  سنة شهداء مذبحة سميل ، هل كانت مذبحة  سميل نزهة للعنجهية العروبية انذاك دون سبب أم انها كانت نتيجة  طبيعية لثني شعبنا في الحد من مطالبته المشروعة في حقوقه في تقرير مصيره؟؟ 
 كما ان الاستاذ يونادم ينوه في لقاءه وكأن حقوق الانسان تتعارض مع المطالبة المشروعة للحكم الذاتي للشعوب!!  وحقا استغرب من هذا الطرح لسكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية التي  كانت يوما تناضل تحت شعار مركزي....
  ( الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي الحقيقي لكردستان العراق ) للخلاص من النظام الشمولي !؟
 الا يعلم الاستاذ يونادم كنا من ان احد شروط قبول العراق  في عصبة الامم واستقلاله 1932 هو انه ملزم بحماية حقوق الاقليات ويعد بهذا التوقيع بالمناسبة أول دولة غير اوربية تتقدم بمثل هذا الاعلان والتوقيع..!؟
الا يعلم الاستاذ يونادم كنا ان العراق عام 1971 كان من بين أول الدول في العالم التي تصادق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة  لسنة 1966  * وحقوق الاقليات في تقرير المصير ..!؟
الا يعلم الاستاذ يونادم ان العراق قد وقع عام1994  **على اتفاقية حقوق الطفل  واتفاقية الطفل هذه  اهم وثيقة لحماية  "للاقليات" التي تتضمن ...على الدولة ان تحمي هوية الطفل  الثقافية واللغوية وقيمه مع منح الطفل من الاقليات الحق في التمتع بثقافته وحرية اعتقانه دينه وممارسة شعائره..!؟

 الانتخابات والكوتا
لنكن صريحين بعد ان اقر قانون الانتخابات بان العراق  متعدد الدوائر سارع الاستاذ يونادم كنا من اجل ان يكون العراق  دائرة واحدة ، لانه يعرف جيدا بأن الحركة لم تعد لها ذلك الثقل  التي كانت تتمتع به في تسعينيات القرن الماضي في الوطن ولكنها في ذات الوقت  مازلت لها اصوات في الخارج لاسباب كثيرة منها لا للحصر ، فراغ الساحة  من القوى السياسية لشعبنا وكذلك انها نتيجة طبيعية ان تزداد شعبيتها نتيجة لأسباب فشل القوى والاحزاب الاتفاق على رؤى قومية مستقبلية واضحة بعيدا عن  التعامل بالربحية وكأننا في بازار والسبب الاهم من كل ذلك هو ان اخواننا الكورد خطواتهم باتجاه قضايانا القومية ومعالجتها في القضايا الشائكة  مازلت تحبو ومازالت بطيئة في استرجاع قرانا وعقاراتنا لاصحابها الشرعيين ودون الاهتمام في تطوير مناطقنا التي تقع ضمن اقليم كوردستان والمفروض ان يصيبها العمران حالها كحال المناطق الاخرى في كوردستان التي تطورت في الوقت الذي مازالت قرانا تعالج عبر سيارة الاسعاف !! وقضايا اخرى ليست  مدار البحث ...كلها عوامل تلقي بضلالها السيء في ترويج العداء بين الشعبين المحبين للسلام والعيش المشترك الكوردي والكلداني السرياني الآشوري ومن خلال ذلك واللعب على تلك السلبيات ستكون اصوات الخارج لصالح  للحركة الديمقرطية الاشورية ، كما ان موافقة الكتل الكبيرة والتي تخشى الكورد بسبب تداعيات تطبيق تطبيق المادة 140 وقضية كركوك هي الاخرى ألقت بضلالها بأن اللذين سيفوزون في المحافظات من ابناء شعبنا  ستكون تحصيل حاصل من نصيب او لصالح الكورد بهذه الطريقة تم تأليب المواقف وبهذه الطريقة الميكافيلية عدل قانون الانتخاب ليكون لشعبنا فقط العراق دائرة واحدة لكسب اصوات الخارج ، ولكن في نفس الوقت يستهين الاستاذ يونادم كنا بتلك الاصوات التي يريدها (أصوات تحت الطلب)    فتارة يعكز على تلك الاصوات وتارة يسقط حقها بالمواطنة لانها اصوات لا يحق لها الحديث في مستقبل شعبنا والغريب ان تلك المحاولة الغير محمودة.. تزيد من الاحتقان في المناطق الساخنة اصلا ، كما انه يعد انتهاكا صارخا في اختزال لتاريخ شعبنا واحزابنا القومية ومنها  الحركة  الآشورية الديمقراطية  من اجل حقوقه المشروعة وما تلك المسيرات في سهل نينوى ( بغديدة ، تللسقف ) ومحافظة دهوك تأكيدا لتلك المطالب المشروعة والتي كان لتلك التظاهرات بسبب هضم حقنا في اعداد الكوتا لمجالس المحافظات صدى واسع على الصعيدين الوطني والدولي. 
 أن مشروعية الحكم الذاتي " للاقليات" القوميات الأقل عددا  ومنها شعبنا ليست بالضرورة من اجندة تلك الجهة على حساب الجهة الاخرى  انها حق اولا  كفلها الدستور الدولي  كشعب، وان الاصرار في الامعان في المصالح الضيقة على حساب شعبنا وان يرتهن لتلك الاساليب وعبر  مغازلة الاخرين الذي لايريدون الخير لشعبنا في كل الاحوال ولسنا طرفا في مشاكلهم العالقة،  لايعني مطلقا ان نكون مكتوفي الايدي بعدم مطالبة شعبنا بحقوقه  من خلال تخويفنا بالقادم كما يحدث هذه الايام من تهجير وقتل لعوائلنا  تحت يافطات ومسميات شتى،  وليس صحيحا ابدا ان  نكون تحت رحمة مجالس المحافظات التي سوف تجعل من قرانا بيوتات متناثرة هنا وهناك بسبب التغيير الديمغرافي عاجلا ام اجلا  آت لا محال والذي ينخر في جسمنا بمناطق تواجدنا "كالسرطان" او الهشيم بالنار ،  وان كانت تلك التغييرات بسبب رعونة النظام البائد ،فأن ترسيخ ذلك التغيير الديمغرافي سيكون بشكل "ديمقراطي" وبرفع المصاحف بأسم المواطنة ، علينا الانتباه الى اين نحن ذاهبون في عقليتنا الضيقة ..!؟
ان الذين  لهم موقف على عبر تاريخهم السيء من قضية الشعب الكوردي دون انصافه في حقوقه المشروعة وهم الأكثر عددا وتجانسا منا في المنطقة ، يحاولون  لحد هذا اليوم ان ينتقصوا من حق هذا الشعب في تقرير مصيره كلما تمكنوا ذلك ، فبالتأكيد سيكون لهم موقف معادي لتطلعات شعبنا لقصورهم الفكري والعروبي المتطرف لذا علينا ان لا ننقاد الى اهوائنا السياسية والانتخابية على حساب مصلحة شعبنا ووجوده في ارض الاجداد ، ولنعلم ان في تقربنا من هذه الجهة او تلك التي لا                                                                                                                                                                                                                                                                تريد لشعبنا الخير بحجة  عدو عدوي صديقي انها ستحرقنا جميعا فلا الشعب الكوردي عدوا لشعبنا ولا شعبنا العربي الابي عدونا ايضا،  فلنكن جسرا للمحبة بين ابناء شعبنا العراقي دون الدخول في متاهات ودهاليز المصالح الضيقة التي وفي جميع الاحوال ليست من مصلحة شعبنا بل تزيد من تشرذمنا والنتيجة المزيد من الهجرة والبكاء على اطلال آشور وبابل عذرا بابل وآشور....!!!
*العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، تم تبنيه في 16كانون الاول 1966، في قرار للجمعيةالعامة للامم التتحدة 2200A(XXI),U.N.ودخل حيز النفاذ في 23آذار 1976 صدق عيه العراق في 25كانون الثاني 1971

**اتفاقية حقوق الطفل ، تم تبنيها في 20 تشرين الثاني 1989 ، قرار الجمعيةالعامة للامم المتحدة 44/25,annex,44U.N.دخلت حيز التنفيذ في 2 ايلول 1980 ، صادق العراق على الاتفاقية في 15 حزيران 1994 
142  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / المؤتمر السابع للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا / اومرك في: 20:17 26/12/2009
المؤتمر السابع
للمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا / اومرك


عقدت المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا / اومرك مؤتمرها السابع بتاريخ5/12/2009 في مبنى نادي الرافدين الثقافي في  العاصمة برلين.   
 في بداية المؤتمر تم تشكيل هيئة رئاسة من ثلاثة اعضاء هم كل من:
1ـ الدكتور كاظم حبيب
2ـ الاستاذ مثنى محمود
3ـ الاستاذ ناصر السماوي.
قدمَ رئيس الامانة للدورة السابقة2007-2009 الاستاذ ناصر السماوي التقرير الأنجازي الذي تضمن ملخص لأهم النشاطات والفعاليات التي قامت بها المنظمة في مجال الدفاع عن حقوق اللاجئين ومتابعة اوضاع حقوق الأنسان في العراق والمهجر واللقاءات بالمنظمات والمؤسسات المهتمة بشؤون حقوق الانسان.. بعدها قدمَ الزميل حكمت تاج الدين  التقرير المالي.
وتم اقرار التقريرين من قبل مندوبي المؤتمر وكذلك التوصيات والقرارات والمقترحات المقدمة من اجل تفعيل عمل المنظمة لاحقاً في الدورة القادمة. بعدها فتح باب الترشيح لعضوية الامانة العامة وفاز في عضوية الهيئة الأدارية كل من الزملاء التالية اسمائهم:
1ـ الدكتور حسن حلبوص
2ـ الدكتور صادق البلادي
3ـ الزميل صباح كنجي
4ـ الزميل جبار عنبر
5ـ الزميل كامل زومايا
وعقدت الهيئة الجديدة اجتماعاً لها في اعقاب انتهاء المؤتمر لتوزيع العمل والمهام بين اعضائها وفقا ً للنظام الداخلي الذي أسفر عن:
ـ انتخاب الزميل كامل زومايا لمهمة رئاسة الأمانة العامة ومسؤول ملف اللاجئين.
ـ الدكتور حسن حلبوص لمهمة نائب الرئيس ومسؤول النشاطات الأنسانية.
ـ الزميل جبار عنبر مسؤول المالية.
ـ الدكتور صادق البلادي مسؤول التنسيق والعلاقات العامة.
ـ الزميل صباح كنجي مسؤول عن الأعلام والنشاطات الثقافية.
ومن الجدير بالذكر انّ المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في العراق- المانيا ( اومريك) تواصل نشاطاتها منذ تأسيسها في عام 1996 إبان الحكم الدكتاتوري ولها الكثير من الأنجازات ويسعى العاملون المتطوعون فيها لمواجه المزيد من التحديات التي تعترض وتلامس مسألة حقوق الانسان العراق.
 
الهيئة الإدارية لنمظمة الدفاع عن حقوق
الأنسان في العراق- المانيا (أومريك).
5/12/2009 برلين
143  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ندوة تللسقف والاحزاب الكلدانية في: 13:27 04/11/2009
ندوة تللسقف والاحزاب الكلدانية


* كامل زومايا / عنكاوا
عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي الكلداني السرياني الآشوري الثاني في الاول من الشهر الجاري 2009 ندوة حوارية تعريفية في قرية تللسقف العزيزة، وهي ضمن سلسلة من اللقاءات الجماهيرية التي تعقدها اللجنة التحضيرية مع ابناء شعبنا الغرض منها التعريف عن قرب للمحاور التي يراد طرحها في المؤتمر الشعبي لاسيما وانها تمس حياة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  بشكل مباشر، كما ان اللجنة التحضيرية تسعى للاستماع وتسجيل  الملاحظات المطروحة من قبل ابناء شعبنا لأغناء المؤتمر، كما ودأبت اللجنة التحضيرية  في كل مناسبة كما حصل في  اللقاءات السابقة.. شقلاوة،عنكاوا، برطلة واخيرا تللسقف اعلام شعبنا عن آخر اخبار عمل اللجان التي انبثقت من اللجنة التحضيرية وبالذات ما تمخض عن زيارة لجنة العلاقات ولقائها مع احزابنا القومية،  علما بأن تلك  اللقاءات مع احزابنا القومية منشورة في اعلامنا المرئي والمقروء على حد سواء، والجدير بالذكر كان هناك تفائل بتلك اللقاءات وتحديدا مع حزب الاتحاد الكلداني والمجلس القومي الكلداني، كما اني شخصيا تلمست ذات النفس والتوجه في الاعتدال من خلال القبول بالتسمية الموحدة وهو في كل الاحوال كلام شفهي "ممكن" أن يبنى عليه مستقبلا اذا احسنت النوايا،  ولكن يبدو الحقيقة ليست كذلك ،  فالذي حدث يوم السبت الاول من الشهر الجاري ينسف كل الطروحات التي تحاول قيادة تلك الاحزاب التي تتدعي الاعتدال،  بل انها بهذا الاسلوب اللامسؤول غير صادقة وليست عازمة في رص الصفوف والجهود من اجل المصلحة العليا في وحدة شعبنا وخطابه القومي لينعكس ايجابيا بين ابناء شعبنا بشكل خاص وعلى الساحة العراقية والكوردستانية بشكل عام، بل ان الاخوة في طروحاتهم التجريحية والتي لاتمت بصلة بالشعور بالمسؤولية القومية والطرح الهدام الذي تناوله الاخوة في ندوة تللسقف في قضية مهمة وحساسة الا  وهي الوحدة القومية التي لم تكن مطروحة للنقاش، تنسف اجواء التفائل، ولكن يبدو ان النيات كانت مبيتة من اجل تفجيرها في اي لقاء جماهيري او حتى في مشاركتهم في اعمال المؤتمر ، وذلك من خلال نسفه من الداخل، ليس لأنهم على موقف سلبي  مع المجلس الشعبي بقدر موقفهم من وحدتنا القومية والتي من المفروض ان تكون خطا احمرا للجميع،  فيبدو أنهم ليسوا مكترثين لوحدة شعبنا، والا كيف يتطاولون على الثوابت القومية وهم في لقاءات جانبية يسعون  لتهدئة الاوضاع والادعاء بانهم مع الوحدة!!!  فأي وحدة التي تنشدونها في اللقاءات الشفهية وفي اقرب فرصة تسنح لكم تشهرون  سيوف التشرذم والانفصال!!!! هكذا اساليب قصيرة النظر سوف لا تخدم  ابناء شعبنا بشيء بقدر ما تزيد من عزم المتخشبين في تأجيج الاوضاع وسوف ندفع الثمن غاليا جراء تلك التصرفات اللامسؤولة جميعا بدون استثناء.
ان طروحات الاخوة في ندوة تللسقف لم تأتي من اناس متعاطفين لحزب الاتحاد الكلداني او للمجلس القومي الكلداني  بل جاءت من اعلى المستويات وكان مخطط لها ومبرمجه ومع انه تم استيعاب حالة التشنج والهجوم العنيف الغير مبرر لهكذا لقاء حواري ، فأين هي المصداقية التي تتحدثون عنها وأين أستعدادكم  للعمل والتسنيق معا  من اجل وحدة شعبنا؟؟
علينا ان نعلم جميعا  هناك دائما مساحة واسعة للحوار....
وهناك قدر ممكن من التنازلات هنا وهناك .....
وهناك دوما توجد مرونة لأيجاد وخلق  المشتركات في كل عمل سياسي من اجل مصلحة الشعب والوطن ..... 
ولكن لا توجد ابدا  مساحة للمساس بوحدتنا القومية وهي ليست أجيرة للتنازلات ولا للتجاذبات السياسية والمصلحية لهذا الحزب او ذاك، بل هي من المسائل المسلم بها التي لاتقبل القسمة على اثنين بل تقبل القسمة فقط على نفسها لتصبح النتيجة واحد مهما كان العدد  بدون كسور ... ....

*ناشط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان   
144  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى انظار الحكومة العراقية .. رحيل الكاتب والأعلامي المعروف جميل روفائيل في: 22:17 08/10/2009
الى انظار الحكومة العراقية .. رحيل  الكاتب والأعلامي المعروف جميل روفائيل

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
توفي في الاول من تشرين الأول 2009  الأسبوع الماضي  الكاتب والاعلامي المعروف جميل روفائيل اثر جلطة دماغية  في احدى مستشفيات مدينة اسكوبيا عاصمة مقدونيا في دول البلقان، وقد استلمت عائلة الفقيد التعازي بمصابها الأليم التعازي والاشادة بدور جميل روفائيل في مجال الصحافة والاعلام من احزاب ومنظمات  وشخصيات وطنية وثقافية واعلامية مختلفة  من ابناء شعبنا العراقي ، كما سلطت الضوء على مناقب الفقيد الكثير من المواقع الاليكترونية العراقية اضافة للجهد  المتميز لموقع وقناة عشتار الفضائية. 
ففي الوقت الذي نحيي جميع  الجهود التي تبذل من اجل وصول جثمانه الى ارض الوطن الا اننا نستغرب حقيقة من موقف رئاسة الجمهورية و الحكومة العراقية ووزارة الثقافة وشبكة الاعلام العراقية من الصمت حيال تأبينه وتقييمه كمواطن عراقي اخلص وانتج الكثير  عبر مشواره في الحقل الاعلامي والصحفي خدمة للثقافة والعراق العزيز ... أنه تسآؤل نقدمه لمن يهمه الأمر لتبيان موقفهم من ابنائنا  ومثقفيها الذي رحلوا في المهجر ...؟
145  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدكتور غازي ابراهيم رحو والاربعاء الدامي في: 12:31 26/09/2009
الدكتور غازي ابراهيم  رحو  والاربعاء الدامي

كامل زومايا /
 kamelzozo@hotmail.de     
في مقالة للدكتور غازي ابراهيم رحو  يتسآئل عن  المجرم الحقيقي لما يتعرض له شعبنا العراقي ( الرابط ادناه ) مسلطا الضوء على  احصائيات كارثية لنتائج احتلال العراق في 2003 ، وشكك بأن الذين يتخذون من الاراضي السورية ملجئا لاعمالهم ومخططاتهم الاجرامية ضد شعبنا الآمن هم من ضمن المجرمين الحقيقيين الذين يرسلون قوافل الموت ، وليعذرنا استاذنا الفاضل بأن مقالته لم تكن لعرض مساوئ الاحتلال  المدمر على شعبنا ووطنا العزيز بقدر  دفاعه المستميت لأفلات المجرمين من عقابهم وتحويل الوجهة على ايران ودول الجوار اضافة الى انه يرسم لنا صورة جميلة لعراق قبل 2003 ليختتم مقالته بقوله ( ..لقد تم تدمير العراق في جميع القطاعات وتم تدمير الانسان العراقي والعراق اليوم يحتاج لعشرات السنين لكي يعود الى ما كان عليه قبل 2003 ) كما انه بمقالته يريد ان يوهمنا بعدم شرعية مطالبة الحكومة العراقية في ذهابها للمحكمة الدولية لمعرفة الجاني الحقيقي وهي  من مسؤوليات الحكومة امام ابناء شعبها ، ففي الوقت الذي لم تتهم الحكومة العراقية  سوريا بل طالبت وبشكل واضح تسليمها المتهمين وراء ذلك اليوم الاجرامي بحق ابرياء الشعب العراقي ، علما لا تنطبق على هؤلاء  صفة اللاجئ ، فاللاجئ بقدر ما له من حقوق وحصانة لحمايته عبر الاتفاقيات الدولية ،  الا انه في نفس الوقت لا يسمح له ان ينطلق او يستخدم  من تلك الاراضي المانحة للجوء لتكون نقطة انطلاق  للأعماله العدوانية والاجرامية وهذا ما تمارسه كافة الدول المانحة للجوء ، مع العلم ان سوريا ليست من الدول الموقعة في منح المعارضين اللجوء السياسي، والجدير بالذكر ايضا ان فتح الملف وتقدميه لمجلس الامن لايعني بالضرورة بأن سير  اجراءات التحقيق سوف تقف عند سوريا ولا تطال ايران اذا اثبتت اجراءات التحقيق ضلوع اي دولة من دول الجوار بذلك اليوم الدامي في حياة شعبنا العراقي. فلماذا الخوف اذن من المحكمة الدولية؟ علما  اذا تذكرنا بأن مثل هكذا أعمال اجرامية  او اقل دموية من الاربعاء الدامي  كانت ردود افعال  الحكومات السابقة على الفور ترسل جيوشها للحرب على سبيل المثال ( التصفية الدموية لابناء شعبنا في مذبحةسميل 1933 ،التصفيةالدموية لاهالي قرية صورية  في ظل النظام الدكتاتوري 1969 ،  حلبجة اكثر من 5000 مواطن كوردي تم قتلهم من نساء واطفال بغازات سامة...الخ  كذلك الامر مع دول الجوار الحرب العراقية الايرانية بسبب سيف سعد وخضر وهيله ..الخ ) فلا شكوى تم تقديمها للجامعة العربية ولا لمجلس الأمن بل مباشرة اصدر بيان رقم واحد وصوت المذيع ينهي البيان بهوسة  (يا حوم اتبع  لو جرينا) الم تكن هذه احوال شعبنا قبل 2003 الذي يتباكى عليه البعض  ويجعل مصائب شعبنا ومشاكله الاقتصادية والاجتماعية هي فقط  نتيجة الاحتلال  بعد 2003 وكأن عراق قبل  2003  ، كان واحة خضراء ومزدهر بابنائه !!  اننا في الوقت الذي نلعن الاحتلال الامريكي وخيارهم  باعلان الحرب السيء للرد على تصرفات وعنجهيات النظام الدكتاتوري البائد علينا ان نتذكر خطابات  الدكتاتور(حنه الراعي بعصاته يوكع الشبح ..) الم تكن تلك الاسباب لهذه النتائج المدمرة للأحتلال  !! و في كل الاحوال ليس تبريرا للاحتلال  ولكن ، ألم تكن تلك العنجهية والاعمال الاجرامية سببا لاحتلال بلادنا فماذا نحن جنينا من عراق قبل 2003  هل كنا ننعم بالماء والكهرباء والدواء  ؟؟؟ ألم يكن العراق سجن كبير،  انا لا اعرف يا استاذنا الكبير أين كانت احصائياتكم للنتائج المدمرة في عمليات الأنفال التي تعرض لها شعبنا الكوردي وتدمير اكثر من 5000 قرية وتغييب اكثر من 182 الف مواطن كوردي ،  بالمناسبة بعد انتفاضة اذار 1991 واخراج العراق من الكويت بعد احتلاله لها وهذا الاحتلال لايختلف عن الاحتلال الامريكي وعلى هامش المفاوضات بين الجبهة الكوردستانية والحكومية العراقية تسآئلت القيادة الكوردية عن  مصير 182 الف مغيب من ابناء شعبها اجابهم علي الكيمياوي بكل وقاحة وهذه موثقة حيث يقول .... ( لماذا المبالغة في الرقم لم  يكونوا 182 الف بل 100 الف  كوردي فقط !!!! ) تصورا اي دكتاتورية وفاشية كنا نعيشها قبل 2003 ،  اما الحصار فلم يكن هناك حصار الا على رقاب الشعب مسلطا من قبل الحكومة العراقية الذي ارتهنه بتلك البطاقة التموينية ، كما انه من المعروف في في فترة الحصار وتهريب النفط  بنيت اكبر الصروح والقصور  للطبقة الحاكمة ،  ايضا اين هي احصائياتكم للتصفية التدموية لأهلنا في جنوب الوطن اثر انتفاضة آذار 1991 وعملية تجفيف الاهوار التي خلفت اثارها المدمرة على البيئة العراقية ...!!
ان القفز على الحقائق والترويج لها ، بقدر ما هي مؤلمة لاتعبر عن مهنيتكم كدكتور وباحث وان اي دراسة علمية مهنية لا تستمد بياناتها من الواقع المؤلم الذي نعيشه هي محاولة لتشويه الحقائق والرقص على عذابات شعبنا العراقي بكل مكوناته . فأن  كانت مقالة الدكتور غازي رحو تتوقف عند الاثار المدمرة للاحتلال الامريكي فلا غبار على ذلك ولكن عند مقارنتها بزمن آخر ،  عليه ان يطلعنا كيف كان يعيش شعبنا لكي نقتنع بمادته المطروحه ولكي لا تكون افكار الدكتور غازي رحو   خاضعة للتأويلات وخاصة بأن الدكتور غازي رحو هو شقيق شهيد الكنيسة والوطن رئيس اساقفة نينوى الشهيد المطران فرج رحو الطيب الذكر دوما

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=349651.0

146  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لتتضافر كل الجهود من اجل انجاح أعمال المؤتمر الثاني للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ( سورايا في: 15:55 19/09/2009
لتتضافر كل الجهود من اجل انجاح أعمال المؤتمر الثاني للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ( سورايا )
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de   

باشرت اللجنة التحضيرية للأعداد للمؤتمر القومي الثاني  للمجلس الشعبي  الكلداني السريان الآشوري( سورايا) أعمالها بعد انتخاب الاستاذ  شمشون خوبيار رئيسا لها والاستاذ سعيد شاميا نائبا ، كما وان اللجنة التحضيرية ممثلة بها العديد من احزابنا القومية كالحزب الوطني الآشوري وحزب بيث نهرين الديمقراطي والمنبر الكلداني الديمقراطي اضافة الى العديد من الذين تم ترشيحهم لهذه المهمة من قبل رئاسة المجلس الشعبي للوصول لأفضل النتائج في انجاح اعمال  المؤتمر وانعكاسات مقرراته في تطلعات  شعبنا (السورايا) في الحياة الآمنة وحقه في منطقة الحكم الذاتي في مناطق تواجده الحالية ، والذي يعد الانطلاقة الاولى في العمل المؤسساتي الشعبي  بين ابناء شعبنا بعد عراق 2003 عبر مؤتمره التأسيسي  في آذار/  2007  في عنكاوا ، فلابد لنا ونحن في تقييم سيرة المجلس الشعبي  في هذه الانعطافة التاريخية من حياة المجلس ، ان نقر ان في عمر المجلس  الشعبي الوليد هناك نجاحات واخفاقات هنا وهناك وخاصة على الصعيد القومي،  فما زلنا للأسف كقوى سياسية ومؤسسات دينية ومجتمع مدني التي تهتم بقضايا شعبنا بعيدة عن الأطر الديمقراطية في علاقتنا مع بعضها البعض لدرجة انعدام التفاهمات بين احزابنا السياسية ومؤسساتنا (الدينية،مجتمع مدني ..)  كما ان السعي في حل مشاكلنا يكتنفه الهروب من التزاماتنا للأمام مما يخلق اجواء تعكر هذه العلاقة واسقاطها بشكل سلبي في حياة شعبنا السورايا .

ان المؤتمر القومي الثاني الذي سينعقد خلال الفترة القليلة القادمة في خضم  تطورات كبيرة في العراق وما تشهده الساحة السياسية من تجاذبات قد تنعكس سلبا او ايجابا على مكوننا كشعب (سورايا)،  ففي الوقت الذي تنفس شعبنا الصعداء وبفضل جهود  الغيارى من ابناء شعبنا واحزابنا القومية  في تثبيت التسمية الموحدة لشعبنا واقرار حقه في تمتعه في منطقة الحكم الذاتي في دستور اقليم كوردستان  الذي  يعد انتصارا مهما وبراهنا  لما ذهب اليه شعبنا بمقرراته في مؤتمره التأسيسي  آذار/  2007  وهي ليست آتية من فراغ بل حصيلة نضال شعبنا في تاريخه الطويل معمدة بدماء خيرة ابناء شعبنا الزكية  وكذلك تلك الدماء الزكية التي سالت في سميل وصوريا الشهيدة وعشرات من  القرى المدمرة في ظل الانظمة الحاكمة من عمر العراق الحديث، عليه مطلوب منا جميعا في رص الصفوف والانطلاق بحيوية وبعقل مفتوح لكسب التأييد على الساحة السياسية العراقية ( المركز)  ليتم اقرارها في دستور العراق الفدرالي والتي تحتاج لكافة الجهود دون استثناء لتكون قوة متماسكة تدافع عن حقوق شعبنا كمكون من مكونات شعبنا العراقي وان يستمد قوته عبر قراره الجماعي والديمقراطي والوحدوي هذه القوة التي تستند على مقدرات شعبنا كفيلة بتحقيق حقوقنا القومية المشروعة كما انها ترسم لمجتمع يسودة القيم الانسانية والعلاقات الاخوية المتحضرة بين احزابنا ومؤسساته المختلفة  ، 
لذا يتطلب  من اللجنة التحضيرية الانفتاح على جميع ابناء شعبنا وهذا ما اتلمسه حقيقة من تشكيلة اللجنة التحضيرية المتمثلة بالاستاذين  شمشون خوبيار وسعيد شامايا  لأيجاد قواسم مشتركة ولخلق أرضية سياسية مع احزابنا ومؤسساتنا القومية عبر اشراك الجميع  في القضايا المصيرية في حياة شعبنا ( السورايا ) ، ان هذه الاهداف التي تساور اللجنة التحضيرية والمجلس الشعبي على حدا سواء  هي رؤيا نابعة عن تصور عميق لوحدة شعبنا وطموحاته وهي تعد اهداف المجلس منذ تأسيسه كما هو  الدور الذي يراد ان نلعبه في تحديد اولوياتنا السياسية في عراقنا الديمقراطي الفدرالي الموحد ، اضافة الى  ما تتطلبه المرحلة الراهنة بما نعيشه من صعوبات حقيقة في مصير شعبنا ،  كما ونحن  في الوقت الذي نطالب اللجنة التحضيرية والمؤتمرين في تجسيد تلك المهمات لابد ان ان نضع نصب اعيننا كأحزاب قومية  ومؤسسات دينية ومجتمع مدني يهمها مصالح شعبنا ،  بأن تلك المهام ليست مهمة المجلس الشعبي ومقرراته لوحده ،  بل هي ايضا مهماتها وأن تتحمل احزابنا ومؤسساتنا القومية والدينية مسؤوليتها التاريخية وعليه لابد ان نبتعد عن الحالة السلبية التي نحن فيها والتي دائما تقترن بذلك التراشق الاعلامي السلبي والمضر في لحمة شعبنا( السورايا) ، فلابد من ايجاد مخارج للوضع الذي نحن فيه ، كما وان لغة التخوين والتبعية ... الخ لغة لا تعمل على ايجاد علاقة صحية بين ابناء الشعب الواحد ، ومن خلال هذه الرؤيا لابد اذا اردنا بعقلانية تسجيل نجاحاتنا واخفاقاتنا علينا ان  نضع في الحسبان ما حققنا على المستويات التالية  :ـ
اولا ـ مدى نجاحنا في الحد من الهجرة المخيفة التي تقود اهلنا للمجهول ؟ ومدى امكانية جذب  اهلنا في خلق هجرة معاكسة  ؟
ثانيا ـ مدى نجاحنا في  الحد من معاناة شعبنا ( السورايا) مع الاحتفاظ في نفس الوقت احترام لذاته البشرية كأنسان خلقه الله في أرضه المعمورة؟
ثالثا ـ مدى نجاحنا في خلق أرضية تؤمن حقيقة بأننا شعب وقومية واحدة بعيدا عن التجاذبات السياسية ، وان لا تكون وحدتنا ترتبط بمصير العابثين بمقدرات شعبنا وتسيسه على هذا النحو المقرف التي تبني لهدم كل ماهو جميل في حياة شعبنا لما يتميز من خصال حميدة ،  لنصبح متشرذمين ليس على المستوى الشعبي فقط ، بل حتى بين العائلة الواحدة لاسامح الله ..؟

هذه بعض النقاط الاساسية التي لا بد لنا ان ننطلق منها وعليه لابد لنا ان نعمل سوية  في انجاح  مسعى اللجنة التحضيرية وأعمال المؤتمر المزمع عقده،  لابد ان نشير بأن النجاح في هذا الجهد القومي سيسجل بأحرف من ذهب للجميع وان الاخفاق في توحيد صفوفنا سيكلف شعبنا جميعا نتائجه المريرة التي ستمس حياة شعبنا بحاضره ومستقبله .
147  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الكلدان الأصلاء والآشوريين اصحاب DNA بصراحة وبدون زعل انكم وجهان لعملة واحدة في: 18:33 05/09/2009
الكلدان  الأصلاء  والآشوريين  اصحاب DNA بصراحة  وبدون زعل انكم وجهان لعملة واحدة
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
ملاحظة تأخرت عن الرد لاسباب خارجة عن ارادتي ، ولكني ارى من المفيد الرد على مقالة اخي واستاذي العزيز حبيب تومي والتي جاءت تحت عنوان " أليست صراحة الأستاذ افضل من التضليل السياسي للأحزاب الآشورية ؟" ردا على مقالتي "الأستاذ الفاضل عوديشو ملكو لمصلحة من اذكاء نار الفتنة بين ابناء شعبنا وتشويه سمعة رابي سركيس  اغاجان ؟" واليكم الروابط ادناه  للاطلاع  
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,331612.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,334003.0.html

فاصل اعلاني بين الحين والاخر وعبر اغلب المحطات الفضائية مفاده  بأن الأرهاب لا دين له وأرهاب اليوم ليس فقط عبر قنبلة أو مفخخة هنا وهناك لتحصد العشرات من ابرياء شعبنا العراقي،  ولكن هناك أرهابيي الكلمة الذين يحاولون عبر كتاباتهم ان يؤطروها بأطار ديني وبأسم  المرجعية ليطلقون العنان لأستباحة واسلمة المجتمع ، أما في مشهدنا البائس في احوال شعبنا الكلداني السرياني الآشوري لا يبدو المشهد يختلف عن الواقع المعاش ، فالذين تنقصهم الحجة ولا يروق لهم جهود قوى شعبنا للتوحيد ، تراه يبحث في توجهه الانقسامي بحجة الدفاع عن الكنيسة او بحجة  انه تطاول على رجال الدين الاجلاء، فبالرعم ان هذا الادعاء باطل ويعد ضحك على الذقون الا انه اسلوب غير محمود كما ان مستخدميه الذين  لا يقوون  المحاججة حجة بحجة ،  يحاولون بأساليب في الخداع والطرق الملتوية الدفاع وحماية رجال الدين من نقدهم وكأن الموضوع يتعرض الى قدسية طرحهم الديني والايماني بالوقت انه  لا يتعدى عن نقد لرجال الدين الاجلاء  لطرحهم السياسي وليس لمكانتهم  وهنا يكمن الخبث عند الدخول في هذا المضمار فمكانة رجل الدين محترمة كما هي محترمة كرامة  اي انسان عند تناوله اي موضوع يمس حياتنا كشعب وكمواطنين ، الا للأسف كما ذكرت يتم تناول الموضوع بانه انتقاص من رجال ديننا الجزيلي الاحترام وهذا الامر مرفوض ، ان رجل الدين مادام يتعاطى الشأن السياسي وهذا من حقه الطبيعي عليه ان يعلم هناك وجهات مختلفة في اي قضية سوف يتناولها في الحياة السياسية وعليه ان يتحمل النقد والاختلاف وهذا لايخل في ادب الكلام والكتابة بشيء ، فعندما صرح غبطة البطريرك  عمانوئيل دلي اثر التفجيرات في العام الماضي او قبله وعبر وسائل الاعلام بأنه يرفض ان يسألوه عن اوضاع المسيحيين بل أسالوني عن  العراقيين كان تصريح غبطته مدعاة للفخر لنا جميعا وقد رحب الشارع العراقي بأبوة غبطته للعراقيين بايجابيه عظيمة ، ولكن بعد سنتين سيادته نسى موقفه هذا ليطالب عند مقابلته لرئيس أقليم كوردستان في اربيل السيد مسعود البرزاني ، يطلب منه أن يتدخل في تقسيم شعبنا الى ثلاث قوميات ليؤكد لرئيس اقليم كوردستان بأننا نحن الكلدان ليس لنا علاقة مع الآشوريين ولا السريان !!! عجبي من هذا الموقف وذاك الموقف فعلا كان أبا  لكل العراقيين وبعد طلبه هذا لم يعد غبطته ابا للعراقيين بل حتى لنا ككلدان لأننا نرفض كشعب وقومية واحدة بهذا التقسيم المستند على اسس مصلحية وكيدية  بابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  كما انه  لا يستند الى اساس تاريخي والذي يفند طلبه هي اطروحته الدراسية في اواسط القرن الماضي ،  كما يفند طلبه ايضا محاضرة سيادة المطران سرهد جمو جزيل الاحترام في محاضرته القيمة في كاليفورينا مفادها (بأن كل كلداني هو آشوري وكل آشوري هو كلداني)  فبأي رأي وأي قرار يتخذه الاخرين في امرنا واي لياقة دبلوماسية تتجلى  في هذا الطرح والطلب من قبل رجال ديننا الأفاضل للمسؤوليين  ...!!
فلماذا هذا الارهاب يا اخي العزيز حبيب تومي ولماذا هذا اللف والدوران،  كما لماذا هذا التستر من قبلكم ومن قبل نيفا من الذين يتناولون وجودنا الكلداني برداء الكنيسة الكاثوليكية حتى ان نيفا من هذا النفر يعتقد مخطئا بانه يدافع عن كلدانيته حين يؤطرها بأطار  ديني الا انه يقع في مطب الدفاع عن مذهب ديني وليس قومي ، دون ان يعلم وهذا ما يبحثون عنه المتطرفين الاشوريين لكي يدينونكم من هكذا  طروحات .
نعم انا مع الخطاب الكلداني القومي المعتدل الذي يعبر عن مصالح شعبنا  وان لا يكون ذو مشروع انقسامي ذو اجندة كنسية تباركه بالليل و تعمل ضده في وضح النهار والحليم تكفيه الاشارة !! ، فحقيقة ان كانت الكنيسة الكاثوليكية العراقية تريد ان تحمي ابنائها من "العدو القادم" لتدعم ابناء شعبنا الكلداني في تللسقف والقوش وباطنايا وباقوفا وتلكيف بشكل عملي ، وتلكيف هذه باللذات تحتاج لجميع الجهود لاعادتها لأهلها ، فلماذا لماذا لم تتبرع الكنيسة الكاثوليكية وخاصة المتواجدين في امريكا لشعبنا لكي يصمد هناك، على العكس انهم يدعونهم للهجرة  الى ارض العم سام حيث الراحة والامان والحقيقة المرة يعرفها  اللاجئين الجدد كم هي راحة وآمان!!!  وكذلك يعرفها جيدا  سيادة المطران سرهد جمو وابراهيم ابراهيم جزيلي الاحترام ونسبة الطلاق في كنيستهم والانفلات وامراض اجتماعية في مجتمعهم والذي يصرحون بها في بعض الخطابات الكنسية او في الجلسات الخاصة . ....
فمن باع تلكيف يعرف من اقصد
 ومن يبحث عن الوجود الكلداني
عليه ان يبحث كيف اغتصبت تلكيف امام عليين القوم !!!!
ويكفي ان نذكر مطلع قصيدة لشاعرنا الكبير مظفر النواب في هذا النواح  الكاذب للدفاع عن الكلدانية ..
 تلكيف عروس كلدانيتكم فلماذا ادخلتم .......
 ارجو ان تكملوا الشطر بهدوء وان لا تدعوا العصبية تفرقنا الى ملل  فنحن جسد واحد .
الكلدان الاصلاء ،
من شدة التعصب الاعمى بدأ نيفا من الاخوة يشرحنا بأدوات التشريح  ونحن احياء بأن هناك كلدان وكلدان اصلاء ،  انه تمييز بين البشر عنصري نازي كلمة الأصيل التي تطلق هي نظرة دونية للغير والأصيل تعبر عن المراتبية بين الاقوام وهذه اللغة لم يتناولها الا عند متصحري التفكير امثال  هتلر وموسوليني وصدام المقبور ، ونأتي اليوم ونحن الذين كنا ومازلنا ضحايا هذه الافكار لنروج لفكر عنصري متردي والكارثة ان من ينطق بهكذا نعوت اما كان  او مايزال  حسب ما يدعيه انه أممي الهوى أو من الذين لا يزال شعاره المتهرئ ملعقا في ذهنيته ولم ينساه (أمة عربية  جاحدة  ذات رسالة كاذبة ) حيث مازالت مختزنه بفكره للقومية العربية والرسالة الاسلامية واليوم وبقدرة قادر اصبحوا  ينادون بالكلدانية وبالاصالة ، فتبا لهذا اليوم الذي نعيشه ، لنرى هكذا اقزام في حياة شعبنا..
الآشوريين الاصلاء
اما البعض من اصحابنا الآشوريين اصحاب "الذي هو راي كل شي" أقر بأني لا اقراء لهم بما يستفرغون  به ،  فالتاريخ يقرأوه كما يرغبون ،فالسومريون هم آشوريين وكلكامش آشوري والأكديين  آشوريين وكل شي في الحياة آشوري حتى ان البعض لدرجة نرجسيته يبحث عن DNA  في رسالته الاكاديمية دون ان يكلف خاطره ان يبحث عن ايجاد لغة معتدلة مشتركة بين ابناء الشعب والقومية الواحدة ، كما يتمعن ببحثه وبحثهم عن الاشوريين والاشوريين الاصلاء بين عائلة مارشمعون وملك خوشابا
   نعم استاذي واخي الفاضل انتم واسمح  لي ، انت محق عندما تدافع عن ما يطرحه  المتشددون واقصائيين فهو مثلك اقصائي من الطرف الاخر وسر بقائه هو ايجاد الحقد والفرقة بين ابناء الشعب الواحد ومحاولة اذكاء نار الفتنة في  كل جهد يحاول لملمة جراح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، فكلنا نعرف دور الموساد الاسرائيلي في تكوين تشكيلات( حماس)  وزرع تشددها لكي يحقق مأربه دون اي نازع ضمير لتطلعات الشعب الفلسسطيني المشروعة ،  فتراهم لا حماس تريد السلام ولا اليمين الاسرائيلي يجنح للسلام ، فما ذهب اليه المتطرف الاشوري  هو بعينه ما ترغبون سماعه ..! فاطرائكم عليهم  في مقالتكم (أليست صراحة ...) جاءت متطابقة وصادقة لما ترمون اليه.

148  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لكي نمنح الحياة للآخرين في: 21:55 03/09/2009
لكي نمنح الحياة للآخرين 

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
تفرح أبنتي أكدينا من ( أكد) عندما تتفتح الزهور الجديدة في حديقة دارنا، كما انها تداعب الشجيرات المثمرة التي شتلناها قبل ثلاث سنوات في محيط الحديقة وهي اليوم تعطينا من  ثمارها كالتفاح والاجاص والخوخ وورق العنب الطازج لأطيب قدر من الدولمة العراقية .
حديقة دارنا  مساحتها اكثر من 500 متر مربع مغروسة في محيطها ايضا اشجارا غير مثمرة الا ان الله وهبها الحياة لتفيد بني البشر من حطبها ولنتفيئ بضلالها متناولين فطورنا الصباحي وغدائنا وعشائنا المسائي ، كما نأخذ تحت افياءها قسطا من القيلولة في ايام الصيف اللهابة وان كانت قليلة في المهجر ، ونجعل من تلك الساحة الخضراء ملعبا نتقاذف كرتنا من سلة وطائرة وركلة قدم أو نتمرجح  بأرجوحة أبنتنا وقد  يعزى ذلك تعويضا لطفولتنا المشوهة والبائسة ، نعم نتمرجح كلما سمح لنا الوقت مع وقعات ضحكات ابنتنا وتصر ان  تدفعني بكل قوتها لأرتفع بل لأحلق عاليا بين السماء والأرض ...
أبنتي أكدينا بدأت تتحسس باقتراب نهاية الصيف الذي بدأ يبتعد عنا  رويدا رويدا مخلفا ورائه اوراقا صفراء متناثرة  في باحة الدار وفي الممرات ... تلتقطها ابنتي في  هذا الزحف الخريفي  بأحجامها المختلفة الكبيرة منها والصغيرة لتصنع منها مادة للمعلومات الحياتية تارة وتارة اخرى تحتفظ ببعض من تلك الاوراق لتكون طعاما دسما لبعض من الحشرات التي تجمعها في قنينة زجاجية لكي تعيش وتكبر امامها .
لا نأبه كثيرا لتساقط الاوراق الخريفية الصفراء والمتناثرة في كل صوب في بادئ الأمر،  فمنها من  يتساقط على عجل ومنها تصمد لعشقها الحياة بالرغم من اصفرارها  لنهاية الخريف،  لذا ننتظرها لكي نكنسها جميعها مرة واحدة .    أكدينا تساعدني في جمع تلك الاوراق الصفراء على شكل تلال صغيرة لجمعها ورميها في المكان المخصص الا انها على غير عادتها صرخت بشكل اثار انتباهي بسبب ما شاهدته من تفسخ لتلك الاوراق ومنها من تيبس وأعيد لأصله كما كان ترابا..!!
في اواخر الخريف وحلول فصل الشتاء اصبح  ممر بيتنا الطويل موحشا بسبب تلك الاشجار الجرداء ذات السيقان المتضرعة للسماء، لم تعد الحديقة مصدر سعادة لابنتي بعد ان اخذت الشمس تغرب عن حديقتنا مسرعة ، اصحبت ملاعب اكدينا غرفتها التي مساحتها لا تتجاوز عدة امتار مربعة اقتربت مني مرة وأنا اتأمل عبر النافذة للثلوج المتساقطة وبأحوال شعبنا وآلامه في تاريخ سفره الطويل .. ان منظر  تساقط الثلوج منظر رهيب  وخاصة في بدايته له وقع خاص يعيد بي للذاكرة صور الانكسار وألم وحزن وفراق  لا قرار له في دواخلي  المهزومة لشعب مأزوم على مر التأريخ ، متذكرا لأول كتاب اطلعت عليه  ( مهد الحضارة البشرية) للأخوين   ( دبليو ويكرام ) في اواسط السبعينيات من القرن الماضي واحوال الهجرة والتهجير لشعب مظلوم مجنى عليه محكوما بين سيفين لقاتليه ، سيف مسلط على رقابه من قبل تلك الخيالة المحمدية وسلطانها الجائر وسيف اشد ايلاما لقادته  ذوي احلام العصافير ومتمترسين باسحلة خشبية ليدافع ذلك الشعب البائس بهجرته باسلحة وتاريخ  عفى عليهما الزمن  في دورة فلكية في الحياة البشرية ....
أكدينا ارغمتني ان اترك تأملاتي لانصاع لسؤالها بابا لماذا يقدم الشتاء مسرعا ويرحل الصيف والربيع  على عجل ؟؟
كيف لي أن اشرح لها فصول السنة ودورة الحياة..؟  الا اني استسهلت السؤال لأجيبها قد يسعدها، لابد ان يأتي الشتاء ليأتي معه يسوع المسيح والعيد والهدايا ومن بعده سيأتي الربيع ومن ثم الصيف...  ، لم يعجبها جوابي ، بسبب انزعاجها بالبقاء في الدار، مرة اخرى فجاءتني بسؤال آخر ، ولماذا يأتي المسيح في الشتاء القارص ألم يكن عليه ان يأتي مع الربيع مع الابتسامة مع تفتح الزهور ، بدأت ابنتي تستغرب من الحكمة الالهية في ولادة يسوع المسيح له المجد في الاجواء الباردة!! ، لم أهبه لأعتراضاتها ووجهة نظرها الموضوعية في ولادة يسوع له المجد ، الا انها في اسئلتها فرضت علي ان ابحث بين المشتركات بين فصول السنة ودورة حياتنا كبشر.. يا ترى في اي فصل من الفصول اقتربت منه الان ؟ هل انا في   خريف العمر أم  جاوزته مع ميلاد المسيح ..؟ ولكن وماذا عن ربيع العمر وصيفه اللهاب في دورة حياتك الطبيعية...؟ ربيعنا لم يكن كالنسيم العليل والخضرة ولقاء الاحبة والوجه الحسن ،   بل كان ساحة للوغى وغرف مظلمة وبحث عن هوية مشوهة في حارات الوطن الرطبة... حتى احلامنا كانت كوابيس فلا حورية قادمة بثوبها الحرير ولا جنة من تحتها الانهار.. لم انجح في دورتي الحياتية او الفلكية ضمن المجموعة الشمسية لأتلمس ربيعي ولا ربيع اقراني  ، بل كل الذي تكرمت به ومن امثالي نياشين خطوط بيضاء خطها الزمن الوقح على عجالة بسنين القحط  لتنحت بأيدي وهمية خبيثة اختطفت ربيع العمر لتهديني نكرانا للجميل بعض من مودة العصر  ( الالام مفاصل وضغط الدم ومرض القلب .......الخ ) فنحن في العراق يبدو اننا مازلنا لا نشبه الشعوب الاخرى .....
 اخذت ابنتي تلح علي بأسئلتها  والتي لا اعرف  كيف اجيب عليها   اسئلة حال ما ان تبدأ بلماذا؟ لتنتهي بسؤال كيف ؟      ( تماها؟  وقي؟ )
تمنيت ان تعرف ابنتي بماذا اتأمل نحن البشر  كتلك فصول السنة، ولكن الفرق ان فصلي الخريف والشتاء يعترفون بجمال الطبيعة يتركوها بعد حين لفصل الربيع الا نحن البشر  حتى في خريف قادتنا يصرون البقاء لكي لايحين الربيع في حياة شعبنا ، فلو خلق الله يا ترى  فاكهة واحدة كالموز فقط افتراضا  ومن الخضرة فقط الباذنجان ... فكيف كنا نعيش يومنا بين الاسهال والامساك ..!!
ولو كان طعم الموز كالبرتقال والتفاح كالمشمش والخيار كالبطيخ فكيف كنا نتحسس ونتذوق طعم الحياة   ؟؟؟
لذا عليكم ، ايها السادة الخريفيون  ان لا تسرقوا ربيع ابنائنا   
اجعلوا في اختلافنا طعم حلو المذاق... لكي يعيشوا ابنائنا ربيعا ما دمنا لم نعيشه نحن .
 حافظوا ايها القادة الخريفين على هذا التنوع عسى ولعله ان نتعرف على مذاقكم ان كان طعم طيب او مر رعاف
اعطوا لنا فرصة ان نضع بجانب صوركم صور اخرى لكي نعرف من منكم المجرم ومن منكم الحرامي ومن منكم على صورة المسيح له المجد
اعطوا لنا الوقت الكافي لكي نصفق لكم بعد ان نستمع لحديثكم وليس قبله لكي نهضمه حقا ونصفق بالعشرة وامام الكاميرات
دعونا ان نصلي لكم في صلواتنا صلوات الخلوة لا  يعلم بها الا قلوبنا والله القاهر الجبار دون تمجيد وصرخات نشاز عبر  المذياع باسمائكم...
 دعونا.. دعونا... دعونا..  نرى صوركم بين جماهيركم وانتم في خريف عمركم بدون صبغ الشعر ودون الابتسامة الخشبية
وماذا بعد يا ابنتي الجميلة ...بابا... ان الحياة تتسع للجميع
نعم الحياة على الارض وفي وطننا ايضا مازالت تتسع للجميع   
ملاحظة اخيرة لأصحاب الاوراق الصفراء
نعلم جيدا كلماتنا هذه وكلمات اخرى قيلت وستقال افضل منها  سوف لا تسمعها آذان قادتنا و"ولي نعمتنا" ولكن لعل لتلك الحشرات الطفيلية التي تعتاش على تلك الاوراق الصفراء المتساقطة  نقول عسى ان تدغدغ احاسيسها وهي في خريف عمرها لترفع اذرعها مستسلمة  ولتسمع سيدها الحقيقة بملء فمها ولو لمرة واحدة ...     سيدي لقد حل شتاءك عليك بالتسليم والرحيل ومصافحة الاخرين بسلام   
149  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دور منظمات المجتمع المدني في حياة شعبنا مالها وما عليها كابني والخيرية الآشورية وشؤون المسيحيين مثال في: 09:19 26/08/2009
دور منظمات المجتمع المدني في حياة شعبنا مالها وما عليها كابني والخيرية الآشورية وشؤون المسيحيين مثالا
كامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de
 تسعى وتهدف منظمات المجتمع المدني في البلدان المتحضرة في تقديم المساعدات الانسانية بشكل عام (  عينية، تثقيفية،  انشطة للحد من الجرمية عند الشباب ، الحد من الادمان ، ضد عنف النساء ..... الخ من القضايا التي تمس كرامة الانسان وكبريائه ليعيش الانسان متصالحا ومعافي وفعالا مع محيطه الاجتماعي ، بغض النظر عن دينه ومعتقداته الحزبية والفكرية والتي اطلاقا ليست ما تهدف اليه تلك المنظمات المدنية  لا في اهدافها ولا في تقديمها لتلك المساعدات لذا تسعى تلك الدول المتحضرة على دعم الكثير من المشاريع الانسانية تتعدى حدودها الدولية في بعض الاحيان وأكثر تلك الانجازات تكون أموالها وخبراتها مختلطة فيها جزء من المساهمات الرسمية عبر القنوات الحكومية ذات الصلة والتبرعات التي تقدم من قبل الكنائس والشركات والمصانع اضافة لتبرعات المواطنين .
لذا تعمل تلك المؤسسات الانسانية على مخلتف توجهاتها وفي مختلف الميادين الحياتية في هذا المجال أن يكون عنصر الشفافية والنزاهة احد اركانها الاساسية لضمان وصول المساعدات المتبرعة للمحتاجين بدون سرقة او فساد يبنى على حساب الشعوب التي تعاني الازمات ولتعزيز الثقة يكون الاستلام والتسليم بشكل اصولي  عبر الهيئة الأدارية لتلك المنظمات "المستفيدة" المنبثقة من الهيئة العامة لتلك الجمعيات أو المنظمات  بشكل  ديمقراطي ويجري في كل سنة تقويمية تقييم اعمالها الانجازية مشفوعة بوصولات رسمية معترف بها ،  وان التقييم يهدف الى مدى الالتزام وتطبيق اهداف الجمعية او المنظمة من عدمها علما بان المنظمة معفية من الضرائب كونها تعمل للصالح العام .
في ظل النظام الشمولي لعراق الأمس لم يكن بالأمكان ان نتلمس  دورا لمنظمات المجتمع المدني في حياتنا الاجتماعية والثقافية بسبب اختزال جميع المؤسسات الانسانية في الحزب القائد للبعث المقبور اضافة الى ذلك ما ألحق الكثير من التشويه بسمعة تلك المنظمات التي أرادت ان تساعد الشعب العراقي في بعض الجوانب الشكلية التي سمح بها النظام ولم يتردد النظام في معاقبة المشتغلين ومراقبتهم والصاقهم بتهم باطلة  كعملاء مأجورين للغرب.
بعد انتفاضة آذار  1991  سعت الكثير من المنظمات الأنسانية لتساعد المجتمع الكوردستاني بكل مكوناته وكما هو معروف ان الهدف الرئيسي  لتلك المنظمات  هو حماية ورعاية الأنسان والبيئة الا ان الاحزاب السياسية العاملة استغلت تلك الانجازات بالرغم من محدوديتها وجيرتها لصالحها، كما عمدت ان تكون جميع تلك الاعمال من خلالها والا يتم رفض تلك المشاريع حتى وان كانت لصالح المجتمع في اقليم كوردستان ، وكما ان عراق بعد 2003  ودور تلك المنظمات في حياة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري لم تكن فعالة في نقل وممارسة اهداف المنظمات ذات الاهداف الانسانية النبيلة بل تلقفتها احزابنا السياسية القومية والتعامل معها وفق احتياجاتها بأفق ضيق مع تلك المؤسسات المدنية ، فقد تشكلت قسم من المنظمات وكذلك بعضها توسع اعمالها بعد 2003 في دورها الانساني ونشطت في تذليل الكثير من العقبات امام بنات وابناء شعبنا في قراهم ومدنهم وحيثما امكنوا الوصول اليهم كجمعية الخيرية الآشورية وكابني وشؤون المسيحيين  فيا ترى هل نجحت تلك المؤسسات  في حماية كرامة وكبرياء شعبنا والتعامل معه كأنسان  بغض النظر عن معتقده الفكري والسياسي  ؟؟ الجواب لنرى ذلك حسب قراتي المتواضعة ..
هناك ثلاث مقالات في الاونة الاخيرة نشرت على التوالي بهذا الخصوص ، الاولى للاخت العزيزة تريزة ايشو والاخرى للأستاذ سيزار هوزايا والأخيرة  للأب الفاضل عمانوئيل       ( مقالاتهم في الروابط ادناه )، فبالرغم من انها كتبت لتعبر عن الهم الانساني والتركيز على الجانب المهني في اسس العمل في منظمات المجتمع المدني وترجمة اهدافها التي ذكرناها  لم يتمكن الكاتب الافلات عن توجهاته السياسية في تقييم العمل الانساني لدور المنظمات بل اتخذت تلك المبررات للنيل من "خصمه" سياسيا ولكن بجواز مرور في الاحتياجات الانسانية ، فقد عمد الاستاذ هوزايا في مقالته (الا تبت ايادٍ تعطيك اللقمة بيمينها، وتخنقك بيسارها..مركز كابني مثالا )  تعقيبا وتأكيد لما كتبته الاخت العزيزة ام ميسون للنيل من خصمه السياسي بالحالة التي ذكرها عن (احد اعضاء كابني بتوزيعه  المساعدات وفي اليوم التالي جاء لينشر دعايته الانتخابية ليحث الناس في دعم قائمته) التي يعتقد الاستاذ هوزايا  بأنه تصرف خاطئ ولكن كما نقلها هو لم يكن تصرف ذلك الشخص خاطئا ابدا  مادام تصرف في اليوم الاول كونه احد المشتغلين في منظمة كابني أو من ضمن نشطائها واتم عمله او دوره  الانساني بكل مهنية ... انتهى ، فما الغرابة ان يأتي في اليوم الثاني ونفس الشخص ليدعو لدعم قائمته الانتخابية..!! على العكس تماما هذا يعني انه كان على قدر عالي من المهنية بحيث لم يخلط بين عمله الانساني وممارسة حقه في اليوم التالي لدوره كعراقي وكأحد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، لذا علينا  ان نفرق بين العمل الانساني والذي بالتاكيد سينعكس بشكل غير مباشر على دور ومكانة الحزب الذي ينظم اليه وبالمناسبة ليست الحركة الديمقراطية الاشورية بمنأى عن هذا التصرف  ولا الحكومة العراقية والقيادات السياسية وكذلك حتى في البلدان المتحضرة فالشخص لا يختزل في مسؤولية معينة ولكن  ان لا يتم تجيير ذلك العمل الانساني الذي تهدف منه المنظمات الانسانية والتي تسعى كما قلنا من اجل احترام وحماية كرامة الانسان وتذليل العقبات امامه على انه من انجازات الحزب او الجهة التي ينتمي اليها ذلك الشخص  والثانية ان العزيز الكاتب أكد على موضوعة جدا مهمة،  وهي ان لا تكون تلك المساعدة تمارس دور "الارهاب" او السيف المسلط على رقاب شعبنا او سلب ارادتنا وخاصة ونحن في ظروف كشعب بأمس الحاجة لتلك المساعدات ، وهنا علينا  ان نتوقف وندقق في هذه الانتقادات للكاتب للدور الذي تتطلع به منظمتين دون غيرها حددها بخلفية سياسية انتقائية وبدون مهنية وهي كابني وعلاقتها بالحزب الوطني الآشوري ومكتب شؤون  المسيحيين التابع لمكتب الاستاذ سركيس اغاجان دون ذكر الجمعية الخيرية الآشورية وعلاقتها مع الحركة الديمقراطية الآشورية، فلا بد اولا ان نعترف بان الأسلوب المتبع من قبل الحزبين في هذا المجال هو متساوي ومتكافئ فليست  مقتصرة على الحزب الوطني الاشوري دون الحركة الديمقراطية الاشورية ، حيث توزع المساعدات الانسانية في مقرات الحزبين او بالعكس تكون اليافطة باسم المنظمة ويستغل المكان  للاغراض الحزبية وهذا انتهاك صريح لأهداف المنظمات الانسانية يجب ان تتحلى باستقلالية كاملة وخصوصا للعاملين فيها وهذا لا يمنع ان يكون من ضمن العاملين في تلك المنظمات من هم منتمين او له دورا قياديا في تلك الاحزاب ولكن ان لا تنصهر او تذوب تلك المنظمات في تلك الاحزاب بأي شكل من الاشكال 
ثانيا ان علمية التوزيع والتي لم يذكرها الاستاذ هوزايا والتي توزع عبر الجمعية الخيرية الآشورية  هي ليست افضل من اسلوب الآخرين ولكن يبدو انها اكثر "تنظيما"  فهي لاتوزع مساعدتها على كل محتاج بشكل متساوي ولكن يراعى من هم الاقربون!!  فساعة التوزيع المعلنة هي ذر الرماد في العيون والحقيقة هناك توزيع اخر وتسجيل اسماء حسب درجة الولاء وهناك توقيت معلن وتوقيت مبطن يبلغ فيه عبر أصحاب النفوذ فماذا نسمي هذا...؟ وهل استمالة القلوب لاصحاب الحاجة بهذه الطرق الملتوية تعتبرها شرعية للتصويت في يوم الانتخاب كما ذهبتم  في مقالكم الموسوم " ايادٍ تعطيك اللقمة بيمينها، وتخنقك بيسارها"
ارجو ان نتفهم الموضوع  من الناحية الانسانية والابتعاد عن التحزب السياسي والهدف من كتابتي ليس النيل من اي جهة ولكن علينا الاقرار باخطائنا من اجل قيمة الانسان وكبريائه ونعلم جيدا ان واحدة من الاسباب الرئيسية التي بسببها يقدم ابناء شعبنا للهجرة وقبوله للذل في الخارج هو بسبب لا يوجد شيء يخسره بعد ان جرحت  كرامته وتم اذلاله بشكل مهين في بلده لكي يصبح عبارة عن رقم او صوت  لأجندة هذا الحزب او لتلك الجهة دون مراعاة لأحاسيسه الانسانية التي فقدها لذا تراه  يتقبل التسول في المهجر ويجاهر بفقره حتى وان كان غنيا او ميسور الحال لانه قد تطبع  او بالاحرى قد طبع بهذا السلوك من ابناء جلدته ،  لذا علينا ان نترفع عن هكذا تصرفات من الجميع والارتقاء في خلق وعي مهني في التعامل مع القضايا الانسانية وصيانة كرامة وهيبة شعبنا.
منظمة كابني ،
 منظمة كابني هي من المنظمات الرئيسية الفاعلة التي تساعد شعبنا في الحد من معاناته ويلعب الأب الفاضل عمانوئيل دورا مهما وجوهريا في دعم الكثير من النشاطات والمشاريع الانسانية التي تخدم شعبنا في مناطق تواجده وفي المناطق التي يمكن ان يصلها عبر منظمة كابني ، وهذا متأتي حقيقة من حرص الأب الفاضل وعمله الدؤوب والمتفاني والذي لا يمكن ان ينكره اي انسان مهما كانت درجة جحوده في النيل من جهود الأب الفاضل عمانوئيل ، كما أشيد بالأستاذ هوزايا في انصاف القس عمانوئيل ببعض كلماته لدوره الانساني  في مقالته واعتبرها استثناءا في حرب البسوس التي نعيشها هذه الايام وعموما علينا ان نحترم خصوصية الأب الفاضل عمانوئيل لتوجاته السياسية المتعلقة في هموم شعبه وهذا من حقه كما انه لا يتعارض مع عمله ونشاطه الانساني ولكن كما اكدنا سابقا علينا ان نكون حذرين بعدم تغليف تلك  الاعمال وتلبيسها طابع سياسي او حزبي ، وهنا لابد لنا ان نوضح لبعض الاخطاء في العمل اليومي المرفوضة في حياة كابني كمؤسسة ولنتسائل من الأب الفاضل عمانوئيل مع احترامنا الشديد لشخصه الكريم طبعا وهو سيد العارفين هل  من الصحيح ان توزع المساعدات عبر مقرات الحزب الوطني الاشوري ؟؟ كما ان الجدول الذي قدمه الأب الفاضل في الرابط ادناه واقتبس منه الفقرة التالية .....، وعلى سبيل المثال لا الحصر، ومن دون ذكر الاسماء، فان من بين الطلبة المشمولين بالبرنامج من بات قياديا في الحركة الديمقراطية الاشورية ومن بات مرشحا لها في البرلمان.
ما هي علاقة كابني ذات التوجهات الانسانية واقحام "اسم الحركة الديمقراطية الاشورية ومن بات مرشحا لها في البرلمان " بالوقت تؤكد من حيث المبدأ  على عدم ذكر الاسماء ولكن تذكر في الوقت نفسه بشكل صريح اسم الحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا)  من ضمن المستفيدين هل هم قادمين من السماء لكي نعرفهم ضمن جدول المستفيدين لمنظمة كابني ، الا ترى ان كتابتكم لتلك الفقرة لم تكونوا فيها عضوا  لمنظمة انسانية بقدر ما أقحم الشأن السياسي في الهم الانساني؟؟  ولماذا الاشارة والتمييز ؟ وهم المستفيدين هم من ابناء شعبنا وان صفة التمييز هذه تجعلنا في انتهاك صريح وواضح لحقوق الانسان احترام خلفيته السياسية !! ،  فمن المفروض في هذه القضايا المفروغ  منها انها مساعدات انسانية وان لا تمس كرامة اي انسان فالجدول الذي ادرج فيه  المتضمن  من المستفيدين ابناء زوعا جاء حشرا بلا  مبرر له،  حيث لا يمكن ان يتم تقديمه بهذا الشكل  للجهات المانحة تحت لائحة بان من ضمن المستفيدين هم من ابناء شعبنا المنتمين لزوعا ،  لأنه سيكون مثير للاستغراب ، قد يكون ذلك التوضيح تبريرا لجهود الأب  الفاضل عمانوئيل  بأن عمله مؤسساتي، ولكن اعتقد انه لايحتاج لهكذا شهادة لتختزل اعماله في شريحة معينة.  اخيرا نتسائل عن الديباجة لأهداف كابني والتي تذكر ان خدمات كابني هي لصالح الشعب الاشوري يا حبذا لو كانت باسم الشعب الكلداني السرياني الاشوري التي يؤمن بها الأب الفاضل ويعمل على تفعيل الاسم المركب السياسي التوفيقي في الوقت الحاضر والتي نتلمس عمله ومساعدته  في سهل نينوى   دون الرجوع لتلك الخصوصيات القومية التي نتحمل نتائجها في تشرذمنا وعدم توحيد خطابنا القومي وهي ليست مدار بحثنا اليوم .
أهلنا الكلدان
تؤكد العزيزة تريزة في احقية شعبنا الكلداني من المساعدات التي تقدمها كابني وهي محقة بذلك اسوة بجميع ابناء شعبنا ولكنها تعرف جيدا بأن العمل المؤسساتي ومن اجل الحصول على ذلك الدعم هناك آلية وهناك عمل ومجهود في تقديم مسودة للمشاريع مكتوبة تتبناها منظمات مجتمع مدني ومن ثم يتم اقرارها من قبل الهيئة الادارية للمنظمة المانحة وعلى ضوئها تصرف تلك المنح والمساعدات المادية والعينية ، لذا فالاشكالية ليست بشخصية القس عمانوئيل ولكي لا نشخصن الامور ونعمل على مساعدة بنات وابناء شعبنا علينا  ان نتعامل مع الامور بكل موضوعية وبشكل مهني وهنا علينا ايضا أن نتسائل اين هو  دور اهلنا الكلدان في المهجر الفاعل في الحد من معاناة شعبنا كمنظمات مجتمع مدني او كجالية كبيرة  في دار العم سام  ؟؟
فبالرغم من يتفاخر بوجود مئات الالاف من اهلنا في امريكا الا اننا لا نرى فاعليتهم ودورهم القومي في هذا المجال في مساعدات قرانا والحد من الهجرة من خلال معالجة بعض من اسبابها ، أين هي تلك المساعدات بشكل مهني وعبر  منظمات المجتمع المدني لأهلنا في امريكا وكندا واستراليا واوربا ؟؟ ،  وهنا لا اعني التبرعات الآنية التي ترسل على شكل صدقات الى اهلنا في سوريا والاردن ولبنان ولكن المقصود ، أين دور الكلدان في المهجر فقد كتب الكثير عن  تلكيف المغتصبة مثلا ولم يحرك ساكنا في معالجة ودعم اهلنا في قرانا في سهل نينوى ..؟؟ وهل حقا حتى المساعدات او التبرعات التي ترسل ترقى الى نسبة اهلنا في امريكا مثلا ؟؟ كما اننا لا نطلب منهم ان يساهمون بتبرعاتهم بين الحين والاخر ، فهذه التبرعات ليست مجدية  ان لم تكن مرتبطة اصلا ببرنامج يسعى لحماية كرامة الانسان وكبريائه . 
مكتب شؤون المسيحيين  
مكتب شؤون المسيحيين التابع لمكتب الاستاذ سركيس اغاجان ، بداية لا ينطبق على المكتب او لجانه بانه من ضمن منظمات المجتمع المدني حيث كما قلنا ان منظمات المجتمع المدني لها اهداف واضحة وان ما تقوم به تلك اللجان لا يرقى لعمل اي منظمة لمجتمع مدني ذات توجهات انسانية قد يكون الهدف منه كذلك ولكن ممثلي هذا المكتب كلجان في قرانا وفي سهل نينوى تحديدا  ليسوا أهلا لذلك،  على العكس تماما أصبحت تلك اللجان سيفا بتارا على رقاب اهلنا المحتاجين وعلى سبيل المثال لا الحصر (حادثة تللسقف)  حيث تم فصل اثنين من ابناء شعبنا في تللسقف من قبل رئيس لجنة شؤون المسيحيين بالرغم من مناشدة مكتب الاستاذ سركيس اغاجان من قبل الاستاذ كوركيس للعدول عن الفصل الا انهم اصروا كلجنة شؤون المسحيين بأمرهم القسري في فصلهم بحجة انه لهم ميول سياسية لا تتفق مع القائمين على مكتب شؤون المسيحيين والمقصود هنا طبعا هو الاستاذ سركيس اغاجان علما ان جميع اعضاء اللجنة هم ليسوا بانتمائهم الحزبي له صلة بما يرمي له الاستاذ سركيس اغاجان في القضية السياسية لشعبنا وانه يعبر عن النفاق والاستئثار والاستئساد في مقدرات شعبنا المحتاج ، وانه حقا مثير للاستغراب لتلك اللجنة ونتسائل من أين لهذه اللجنة تتلقى الاوامر عندما لا يأتمرون بالاوامر الادارية الصادرة من مكتب الاستاذ سركيس اغاجان الذين رفضوا اطاعة الامر الاداري المرسل اليكم عبر مكتب الاستاذ سركيس اغاجان في حينه !!!!  لذا فمكتب شؤون المسيحيين لا ينطبق عليه ابدا تعريفه بأنه احد مؤسسات المجتمع المدني فليست له فليست له هيئة رقابية ولا هيئة ادارية ولا هيئة عامة لتقييم عمله وبالتاكيد  بغياب تلك الآلية تكثر السلبيات ويستشري الفساد وينتج عنه تعاملات تسيء لكرامة الانسان ولا تمت تصرفاته باحترام حقوق الانسان من بعض منتسبيه القابعين دون محاسبة تذكر ، فبالرغم من مساهمة مكتب شؤون المسيحيين في التقليل من معاناة شعبنا المادية لذوي الدخل المحدود ألا ان الكثير من الاموال بأسم هؤلاء المساكين ذهبت لجيوب الطفيليين والآفات التي تنهش بجلد ابناء شعبنا ، لذا على القائمين بهذا العمل الخير مراجعة الامر في كيفية الوصول لابناء شعبنا دون المساس او تجريح  او تغديش كرامة ابناء شعبنا وان يكونون الممثلين في لجان شؤون المسيحيين في قرانا على دراية في احترام حقوق الانسان وكبريائه وان لا تكون هذه اللجان بيد بعض الجهلة التي تشوه الاهداف التي من وراءها تم انشاء هذه اللجان في قرانا العزيزة .
احبتي جميعا العاملين في المجال الانساني واصدقائي ورفاقي في احزابنا القومية ارجو تقبل بعض ملاحظاتي  والتي اقصد بها ان كنت صادقا مع نفسي هي من اجل  الارتقاء بعملنا المؤسساتي وان جل كتابتي ليس الانتقاص من عملكم السياسي لهذه الجهة او تلك ولكن اعتقد انه مكمل لعملكم الذي اؤمن بأن دوركم هو الارتقاء بشعبنا وصيانة حقوقه السياسية وان يتساوى مع ابناء شعبنا في الوطن وان يواكب عصر التحضر ليعيش بكرامة ، واسمحوا لي علينا تفعيل ثقافة  حقوق الانسان واحترامها في المناهج الحزبية والندوات التثقيفية وان ننبذ اي دور يسيء او يعمل على اهانة للطبيعة  البشرية وان لا نكون اسيري افكارنا التحزبية في انتهاك كرامة الانسان وخاصة للذين يعملون في الجانب الانساني علينا ان نتذكر ان من يعمل في المنظمات الانسانية دوره كالطبيب الذي يعالج المرضى لايسأل المريض بتوجهاته الفكرية ومعتقداته الدينية بل يسأله عن مرضه وبماذا يشتكي ليعالجه  دون الرجوع لسيرته الذاتيه وهذا القسم لشرف المهنة لابد ان نتحلى به في الحد من معاناة شعبنا في هذه المرحلة التاريخية .
كامل زومايا / مهتم بشؤون حقوق الانسان واللاجئين             
http://www.capiraq.org/CAPNI_01.htm
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,332569.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,331984.0.html


150  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأستاذ الفاضل عوديشو ملكو لمصلحة من اذكاء نار الفتنة بين ابناء شعبنا وتشويه سمعة رابي سركيس اغاجان في: 15:09 13/08/2009
الأستاذ الفاضل عوديشو ملكو لمصلحة من اذكاء نار الفتنة بين ابناء شعبنا وتشويه سمعة رابي سركيس  اغاجان ؟


كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

نشر موقع عشتار الاليكتروني مقالة للأستاذ الفاضل عوديشو ملكو  تحت عنوان   (من اشكاليات التاريخ الآشوري المعاصر"العائلة البطريركية ونكبة سميل") يمكنكم الاطلاع عليها عبر الرابط ادناه http://www.ishtartv.com/articles,2647.html
لقد ابتدأ بالسرد التاريخي لمذبحة سميل ، وفيها الكثير من المعلومات التي هي في غاية الاهمية...  قضايا تاريخية مهمة ممكن الرجوع اليها كمادة توثيقية تهم جانبا مهما في  حياة شعبنا وكذلك تطرق للأسباب التي اقدمت عليها السلطات العراقية وبلا رحمة  في  ذلك اليوم لمدينة سميل الشهيدة  تنفيذا لاجندة كان ضحيتها ابناء شعبنا من العزل والاطفال والنساء وكبار السن ، وهو جهد يشكر عليه لتقدميه لتلك الواقعة الاليمة في حياة شعبنا  كمادة تاريخية واستنباط من خلالها  الدلائل التاريخية لجيلنا والاجيال القادمة ، ولكن لا بد لنا ان نتوقف في فقرته الاخيرة من المقالة التي حشرها حشرا غير موفق فيه ولا يخدم وحدة شعبنا وعليه لزاما علينا جميعا ان نرفض هذا المنحى بالكتابة في تشويه وانتقاص واقصاء لا مبرر له لمكون اساسي من مكونات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، اضافة الى ذلك يسعى الكاتب في مقالته ليس من اجل تقويم ما ذهب اليه غبطة سيدنا البطريرك عمانوئيل دلي  بل راح  يبحث بشكل مباشر ومبطن ايضا في تشويه لمسيرة رابي سركيس والمجلس الشعبي من خلال  أذكاء نار الفتنة بين ابناء شعبنا الكلداني السريان الآشوري عبر توظيف بما في مخيلته من معتقدات  ليتجنى على الاخرين بها وهو ليس له حق بذلك .
ان الاسلوب الذي استخدمه الاستاذ عوديشو ملكو اسلوبا محترفا وماهرا في فن الكتابة تطبيقا للمثل القائل في دس السم بالعسل،  فقد استغل توجهات "لعدد" من رجال الدين الافاضل من الكنيسة الكاثوليكية العراقية السلبية  في محاولتهم في فصل او تشرذم ابناء شعبنا الى قوميات منفصلة وهذه الطروحات لهؤلاء رجال الدين جزيلي الاحترام ، بعضا منهم لهم  دوافعهم واسبابهم تقوم على اساس ردود افعال  من الأشوريين الذين يغردون خارج السرب ،  هذا الموقف من بعض رجال الدين الافاضل ليس بالضرورة يعبر ولا يجسد موقف الكنيسة برمته والدليل على ذلك موقف سيادة المطران ربان القس ورجال دين آخرين الجزيلي الاحترام ..  ان عملية اختزال موقف رجال الدين الافاضل والتشهير اللامنطقي بهم جميعا كحزمة واحدة  لايخدم وحدة شعبنا بل يعمل في تعميق الهوة ودق اسفين بين ابناء شعبنا ، كما انه لا يعطي فرصة بين الاخوة الفرقاء  للجلوس على طاولة واحدة مستديرة واشباع الموضوع للمزيد من المناقشات لكي نخرج بنتيجة تساهم في الحد من التصدع بين ابناء شعبنا والنهوض في استخدام الطرق الناجعة لمعالجة المشاكل والمعوقات في المستقبل لما فيه خدمة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري.
ان استغلال الظرف من قبل البعض الذين  لاتهمهم قضية شعبنا ومعاناته ومصيره ومستقبله لهو اسلوب غير محمود وأكيد من المفروض ان لا تنطلي هكذا تصرفات  على القائمين في مؤسساتنا  المختلفة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  وان نرفضها رفضا قاطعا، لأنها تسيء لكل عمل وحدوي كما انها تسبح ضد تيار شعبنا ، نعم لقد اختلفنا على الاسلوب او الطريقة التي تعامل بها غبطة البطريرك عمانوئيل دلي في قضية التسمية فهو للأسف ليس له رأي ثابت  في  قضايانا الشائكة واخص هنا التسمية لأنه يتعامل معها كردود افعال لبعض من خطابات  المتطرفين الآشوريين على حساب شعبنا،  وكذلك هي نتيجة لبعض المواقف اللامسؤولة من قبل بعض رجال الدين الذين يحاولون استغلال الحالات المرفوضة والمنبوذة من قبل شعبنا الموحد وتوظيفها في خلق حالة من التشرذم بين ابناء شعبنا والعمل على تقويض الانجازات والاعمال التي قطعها شعبنا بدعم مباشر من قبل  رابي سركيس،  ويشهد له بذلك  تلك الاوسمة الكثيرة التي منحت لسيادته من قبل جميع رجال الدين الكبار ومن مختلف الكنائس وعلى رأسهم قداسة البابا . ففي الوقت الذي نأسف لموقف غبطة البطريرك علينا ان نقف وبحزم امام من يريد ان ينال من رابي سركيس والمجلس الشعبي ويقولوه بما لم يقله رابي سركيس والمجلس الشعبي ، فالمعروف لدى الجميع ان المجلس الشعبي والاستاذ سركيس  يؤكدون دوما  على التسمية الموحدة المركبة الشاملة السياسية التوافقية المتساوية بين ابناء الشعب الواحد ، لا بل يزيد على ذلك في احدى التصريحات الصحفية للأستاذ  سركيس اغاجان ،  ان التسمية المركبة ابتدأت بالكلدانية ومن ثم السريانية ومن ثم الاشورية وذلك لمكانة وحجم وثقل الكلدان وهذا ما يفند ادعاءات كل الدعاة والمتقولين والمتطرفين من الكلدان كانوا او من الاشوريين ،  في تعظيم الاسم الآشوري على حساب الكلداني او  العمل في توحيد المسميات في مسمى واحد بأسم  الشعب الاشوري كما جاء في مقالة الاستاذ عوديشو ملكو ...

فلمصلحة من تقويل الأستاذ سركيس اغاجان من قبل الاستاذ عوديشو ملكو ..؟؟
ان مؤتمر عنكاوا من ضمن مقرراته الرئيسة والتي على اساسها اجتمع اكثر من الف شخصية من ابناء شعبنا تؤمن وتؤكد على ان التسمية المركبة الكلدانية السريانية الاشورية هي التسمية الموحدة السياسية التوافقية المرحلية ، املتها الظروف  لغرض اقرارها ضمن لجنة تعديل الدستور قبل ان تنهي اعمالها وكذلك في  اقرارها في مسودة دستور كوردستان ، لضمان حقوقنا المشروعة في الدستور وليس الابقاء على هذه التسمية المركبة لاخر الدهر ، ولكن لاحظ عزيزي القارئ كيف يستغل الاستاذ عوديشو ملكو فرصة الاشكالات السياسية بين ابناء شعبنا ويوظفها في اشعال الفتنة واذكائها ،  وكأن رابي سركيس والملجس الشعبي قابلين على  التوجه الذي يذهب اليه في فقرته الاخيرة ادناه ،  والانكى من هذا بأن موقع عشتار ينشر مقالته ، اما بسبب عدم ملاحظته  لما كتبه الكاتب  في متن المقالة او انها نشرت تحت بند "المقالات تعبر عن اراء صاحبها"  ولكن في هذه الحالة كان من المفروض على موقع عشتار التعليق على المقالة بشكل واضح او رفض نشرها تماما  اذا لم يتم حذف تلك الفقرة من قبل الكاتب وهذا آخر المطاف  الكي.
كما واود ان استفهم من الكاتب ومن ابناء شعبنا  الحريصين على قضية شعبنا ووحدته لمصلحة من العمل في تعميق الشرخ وتبديد  الكثير من الانجازات القومية المقترنة بأسم رابي سركيس اغاجان والمجلس الشعبي ورفاقه من الاحزاب المؤتلفة معه ..؟؟؟؟         انظر لهذه الاسطر التي تحتها خط( الخط من قبلي) للاستاذ عوديشو ملكو وهنا نتسائل ، هل حقا هذا ما يهدف اليه رابي سركيس والمجلس الشعبي.؟؟ ، فأن كان ما يذهب اليه الكاتب صحيحا ،  فلماذا  يقر اساسا  في مؤتمر عنكاوا التسمية الموحدة،   اذا كان يعتبر الكلدان هي تسمية دينية!!  وكيف علينا ان نشرك بين تسميات متباينة بالمعنى( قومية ودينية)   او الجمع بينهما ان لم تكن على قدر واحد من المساوات  ( كلداني سريان اشوري)   ، واخيرا اترك القارئ العزيز ان يستكشف ، هل فعلا الأستاذ عوديشو ملكو يريد ان ينتقد مجرد انتقاد  مجمع الكنيسة الكلدانية في قضية اقتراحهم في تشكيل لجان مالية مشتركة لموقفهم "السلبي"  أم يراد من ذلك الانتقاد جر  رابي سركيس والمجلس الشعبي في قضية ليست من اهدافهم ابدا ولا ترقى لطموح المجلس الشعبي ورابي سركيس مطلقا ، فكلاهما ليسوا بمكنوناتهم خدمة جزء من ابناء شعبنا الذي يدعيه  الاستاذ ملكو بل  ان هدف الاستاذ سركيس والمجلس الشعبي هو خدمة الشعب بكامله الشعب الكلداني السرياني الآشوري وليس الشعب الآشوري !!!
السيدات والسادة الكرام
ارجو قراءة الفقرة بعناية التي تعبر عن افكار كاتبها وليس معنيا احدا بهذا التوجه الذي يفرق ولا يجمع بين ابناء شعبنا الا صاحبها وخاصة نحن في محنة كبيرة وكبيرة جدا .. نحتاج لسواعد الجميع التي تبني ولا تهدم 
........ عندما يطالب بقومنة مذهب مسيحي معين, ويصر على منح رئاسته الدينية (الكنيسة) حق وصلاحيات ممارسة مهمة وزارة المالية لكافة المسيحيين في العراق, ونحن في نهاية عام 2009. لا لشيء بل لمجرد كونه بطريركاً على جزء من ابناء هذه الامة! رغم وجود العديد من الاحزاب السياسية, والتي تعمل لخدمة الشعب الآشوري في الداخل والخارج, ورغم توفر الامكانيات لدى العديد من الشخصيات المدنية والاجتماعية والفكرية والادارية ان تنهض بمثل هكذا مهام. عندما يؤكد (البطريرك) وفي بيان رسمي كنسياً "يرى مجمع اساقفة الكنيسة الكلدانية الدائم ان الطريقة الفضلى هي في تشكيل لجان مالية مشتركة, اي من الجهة المانحة ومن جهة الرئاسة الكنسية, في سبيل ايصال هذه المساعدات على نحوٍ عادلٍ ولائق الى الجهات المعنية".   

151  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / يستضيف الملتقى العراقي في لايبزغ الاستاذ حميد مجيد موسى سكرتير الحزب الشيوعي العراقي في: 10:09 12/08/2009
                                        دعوة عامة



يستضيف الملتقى العراقي في لايبزغ يوم الجمعة المصادف 14 اب الساعة السادسة مساءا  الاستاذ حميد مجيد موسى سكرتير الحزب الشيوعي العراقي  وعضو مجلس النواب العراقي حيث سيتحدث عن اخر التطورات السياسية الجارية على ارض الوطن والدعوة عامة للجميع  .



العنوان

Irakertreff
Sternwarten Str: 4-6
Leipzig
152  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مبروك فوز شعبنا الكلداني السرياني الآشوري لأرادته الوحدوية في: 10:06 12/08/2009
مبروك فوز شعبنا الكلداني السرياني الآشوري لأرادته الوحدوية 

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
بمناسبة فوز قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بثلاث مقاعد  وقائمة الرافدين بمقعدين ضمن الكوتا القومية المخصصة لشعبنا في برلمان كوردستان ، أتقدم بالتهنئة الخالصة  لعموم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري جميعا والفائزين خاصة بأطيب التمنيات الصادقة بمناسبة انتخابكم ممثلين لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في أقليم كوردستان، وفي الوقت نفسه ندعو مخلصين حظا سعيدا مستقبلا للاخوة الاعزاء من القوائم المتنافسة والتي لم يحالفها الحظ ، وان يضعوا جميع جهودهم في خدمة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وتطلعاته  .     
ايها الاحبة، اليوم أصبحتم ممثلي شعبنا تحت قبة البرلمان الكوردستاني،  لقد انتهت الحملة الانتخابية وحسمت النتائج والان ما عليكم الا العمل كفريق واحد وأخوة متحابين  من اجل قضايانا القومية الملحة، وان تضعوا امام نصب أعينكم  معاناة ومصير شعبنا وبذل المزيد من العطاء  من اجل رفعته  والدفاع عن حقوقه، انكم ايها الاحبة من الان وصاعدا  تمثلون شعبنا وأهدافه وأمانيه بكل فئاته وتوجهاته ، وعليكم استثمار دوركم تحت قبة البرلمان في استثمار الفرصة التاريخية التي اقرها البرلمان الكوردستاني مؤخرا في تفعيل تشريعه للحكم الذاتي  في مناطق التي يقطنها شعبنا لتصبح قانونا نافذا في المستقبل القريب ، فعليكم ان تتحملوا مسؤليتكم ودوركم البرلماني والسياسي من اجل  اقرارها ايضا في دستور العراق الفدرالي الموحد.
مبروك لنا جميعا بهذا الفوز الذي يعد استفتاءا حقيقيا لوحدة شعبنا ، فبغض النظر عن الاختلاف في التوجهات السياسية للقوائم الفائزة،  الا أن وحدة الشعب بالتسمية الموحدة يعد قاسما مشتركا يمكن البناء عليه ، وكما انه وبهذا الفوز الذي لا يعد فوزا عدديا بقدر ما ينظر له من بابه الواسع لمصير شعب  والذي تؤكد نتائجه بأنه وان اختلفنا في برامجنا السياسية تبقى  وحدة شعبنا وتسميته الموحدة خطا أحمر،  وعليه وبهذه المناسبة نطلب من الاخوة الاخرين مراجعة ما ذهبوا اليه الذي يعد انتحارا لهم ولنا اذا ارتضينا ان نكون قوميات منفصلة .
مرة اخرى نبارك قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  التي تعبر عن مصالح وآمال شعبنا في تحقيق  امانيه بالحكم الذاتي كما نتمنى لممثلينا من الحركة الديمقراطية الآشورية العمل مع الجهود التي تدعم وحدة شعبنا وتحقيق اهدافه.

اخوكم
كامل زومايا
153  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قناة عشتار واحتفالية تللسقف بيوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري في: 19:05 09/08/2009
قناة عشتار واحتفالية تللسقف بيوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
في صباح يوم السبت الثامن من آب ، وأنا الملم حاجاتي للسفر الى برلين لحضور احتفالية بمناسبة تأسيس جمعية المستقلين العراقيين كنت قد دعوت اليها كممثل للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والقاء كلمة بالمناسبة ، كنت اتابع عبر قناة عشتار الفضائية العزيزة  بعض فقرات اليوم الاحتفالي بيوم الشهيد الكلداني السرياني  الآشوري في تللسقف الحبيبة،  كانت الفعالية متألقة بحضور هذا الجمع الكريم من بنات وابناء تللسقف وضيوفها الاعزاء من أدباء وسياسيين،  وفاءا لشهدائنا الذين كانوا ضحية للفكر القوماني  والطوراني المتطرف  التي كانت تكتنز بها المؤسسة العسكرية العراقية ، انطلقت حناجر اطفالنا الأحبة وشبابها يتوسطهم شاعر الحب والعطاء والانسانية العزيز لطيف بولا ينشدون لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وكذلك عريف الحفل ، ذلك الصوت الجهوري كما عودنا الصديق الحميم الفنان والشاعرعصام فلفل شيبو ، وللأسف لم أتمكن أن أتابع بقية المنهاج ، الا ان كان قدري ان استمع وأشاهد كلمة للأستاذ عوديش ملكو ممثلا عن اتحاد الادباء والكتاب الآشوريين ، ابتدأ الاستاذ عوردش ملكو كلمته منهوا في بادئ الأمر بانه سوف لا يمكنه ان يتحدث بلغة غريبة وانه سوف يتحدث باللغة "الاشورية" وخلال كلمته في اللغة السريانية عفوا كما يحلوا للاستاذ عوديش ملكو اللغة "الآشورية" ، لم  يذكر مطلقا كلمة تعرف شعبنا المظلوم والمبتلى بأبناءه كلمة واحدة لتسميته الموحدة كلداني سرياني آشوري بالرغم من انه يعلم بأنه مدعوا من قبل الاخوان القائمين على الحفل هم ناس معتدلين وموحدين وما جاءوا اليوم الا احيائا واستذكارا ليوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري ، فاني هنا استفهم من الاستاذ عوديش لمصلحة من  هذه اللغة المتعالية والاقصائية التي تخاطب بها بنات وابناء شعبنا وانتم ضيوفا في تللسقف الحبيبة؟؟  وما هذه النظرة المتعالية بانكم لا يمكنكم  ان تتحدثوا الا باللغة "الآشورية" يا سلام سلم !!
ان فن الخطابة مع الجماهير تكون بكلمات نابعة من القلب بسيطة سلسلة  لتنساب هدائة رقراقة لفؤاد المستمع والقارئ ليتفاعل معها،  أما الكلمات التي تخاطب النخبوية فلها مكانا اخر ليس لها مكان في احتفالية رمزية جماهيرية تجسد مأساة سميل الشهيدة،  لذا ان من تابع الاحتفالية رأى بأم عينه درجة انصات المشاركين في الاحتفالية وعند تناول الحديث الاستاذ عوديش ملكو كلمته ، هجروا ابناء تللسقف كلمته ليلتهون بأشياء اخرى اكثر اهمية فمنهم من اعتبرها فرصة لتناول الطعام ومنهم تناول العصائر ارواءا لعطشهم وآخرين يتحدثون مع احبائهم وذويهم عبر التلفون.
في الوقت الذي نشد على جهود العاملين في قناة عشتار الفضائية  بما يقدمونه من جهد واخلاص في سبيل عكس ثقافتنا وهمومنا القومية والوطنية ، هذه القناة التي تتبنى موقفا عقلانيا ومعتدلا وموحدا ، الأ اننا في ذات الوقت  نعاتبها عتاب الاحبة بما تعرضه عبر شاشتها لكلمات اومواقف لبعض الناس التي لا تخدم الاعتدال والتسامح بل تزيد الفرقة والتشرذم والتصيد بالماء العكر ، يرجى ملاحظة ذلك لكي لا تكون عرضة للتشكيك في مصداقيتها واعتدالها وكذلك المطلوب دوما منها في ترجمة سياسة القائمين عليها الذين يدعون الى وحدة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري .
154  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حبيب تومي وقضايانا القومية في: 21:07 04/08/2009
حبيب تومي وقضايانا القومية
   
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de   
الملفت للنظر وللقارئ العزيز بأن كتابات أستاذنا العزيز حبيب  تومي المنشورة يوميا تقريبا عبر مواقعنا العزيزة والتي  تعكس أفكاره الشخصية وهو حر بذلك طبعا ، حيث يحاول عبر مقالاته ان يعطيها طابع الاجماع وبأسم الكلدان وبذلك يصادر حقوقنا وكأننا نحن الكلدان كلنا ندعوا للانفصال والاستعلاء على حساب ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري كما ويخلق شعور للقارئ  بأننا ضحية الاخرين والمقصود الآشوريين أو من له موقفا  موحدا من قضايا شعبنا ، هذا باختصار ما يكرره استاذنا الفاضل حبيب تومي في معظم ما يكتبه في تعميق الهوة وتصدع العلاقة بين ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ، وحقيقة انه قد نجح بحدود في  دق الاسفين بين ابناء الشعب الواحد نتيجة للخلافات المستمرة  في جسد شعبنا الهزيل الكلداني السرياني الاشوري ، وان كانت تلك الخلافات هي في التفاصيل وليست في الجوهر الا ان الاستاذ تومي استغلها في الدعوة للانفصال والتشرذم دون مراعاة اثارها السلبية في مستقبل ابناءنا ، كما انه يعلم بأن حتى المختلفين مع الاخرين دائما هناك وما يزال  جهدا في البحث لأيجاد السبل والحلول بين جميع الاطراف أبناء الشعب الواحد بالرغم  من التصدع الذي حصل ،  وهناك نيف من ابناء شعبنا لا يحلوا لهم العجب ، فتراهم يحاولون وعبر وجودهم اما  كممثلين في البرلمان أو استغلال مكانتهم الدينية  بين الحين والآخر في اللعب على مقدرات شعبنا كونهم رجال كنيسة لأثارة المشاكل بين ابناء الشعب الواحد والأسباب معروفة ومقصودة  عبر تاريخنا القديم والحديث .، فالمتابع  بأمكانه ان يكتشف بكل بساطة بأن رؤساء قوائم شعبنا المتنافسة في انتخابات اقليم كوردستان والتي يشن الاستاذ تومي الحرب عليها وبلا هوادة كلهم من الكلدان ، فأين يا ترى عملية اختزال دور الكلدان او محاولة انصهارهم او مسحهم من التاريخ ..؟  الا نتقي الله بما نكتب ؟؟ كما وان الاستاذ حبيب تومي  يطرح نفسه علماني وتقدمي يسعى لبناء مجتمع عقلاني ، لذا ومن هذا المنطلق كان عليه ان يناقش وينتقد  برامج تلك القوائم دون نعتها وتشويها بأنها  آشورية وكأن الاشورية هي تهمة كما كانت كذلك في ثلاثينيات القرن الماضي ،  يا ترى لمصلحة من اعطاءها صبغة ورائحة العنصرية المقيت القادم الجديد في حياة شعبنا؟؟ ، ولمصلحة من الامعان في دق الاسفين بين ابناء شعبنا؟ .
ان المختلفين مع الذين يؤمنون بخلاص شعبنا عبر مطالبتنا بالحكم الذاتي والوحدة بين ابناء شعبنا لا يذهبون ما يذهب اليه الاستاذ تومي ، فالمجلس القومي الكلداني ممثلا برئيسه الاخ والصديق العزيز الاستاذ ضياء بطرس ليس مع الانفصال الذي يدعو اليه الاستاذ تومي  بل العكس تماما فقد زاره  المدن المختلفة لدعم قائمة عشتار عندما كان رئيسا لها داعيا للتصويت لوحدة التسمية والحكم الذاتي،  وهنا اشير من حيث المبدأ دون الدخول في الاشكالات الاخيرة التي هي خلافات بتفاصيل العمل وليس في المبادئ والاهداف ، ومع هذا بالامكان حلها لو توفرت الارضية المناسبة لذلك الحوار الاخوي المستند والمنطلق من تطلعات شعبنا ومستقبله ، كما وان تلك المشاكل العالقة هي ليست اخر النفق المظلم ، فمن البديهي في اي عمل سياسي كحالنا في العراق بوجود تلك التداعيات وخاصة ان حراكنا السياسي تحركه الكثير من الاجندة الداخلية والخارجية مما لا يساعد على حلحلة الموضوع بقدر ما يخلق ارباكا واحتقانا لا سيما ان بعضنا من لا يروق له وحدتنا بل يحاولون اذكاء نارالفتنة بين ابناء شعبنا.
كما ان الدكتور حكمت حكيم عبر كتاباته ومواقفه ما قبل الاخيرة لا تعكس بالنتيجة او داعية للتطرف فبالرغم ما صدر  من بيانات بين الاحين والاخر موقعة بأسمه كناطق بأسم الهيئة العليا للمنظمات الكلدانية بتسمية شعبنا تارة بالشعب الكلداني السرياني الاشوري وتارة اخرى بالشعب الكلداني والسرياني والاشوري في رسالته الاخيرة لرئيس اقليم كوردستان ، حيث لايمكن الاعتماد على تلك الاشكالات للفصل بين ابناء شعبنا حيث هي واضحة للمتتبع هناك اغراق في اثارة المشاكل التفصيلية لتصبح وتطفو على السطح وليستغلها من لا يبحث عن مصلحة شعبنا وسعادته  .
المثير للاستغراب ان البعض الذين كانوا يدعون للاممية وقيم التسامح وفصل الدين عن الدولة تراهم ينقلبون رأسا على عقب ليصبح قوميا متطرفا متعصبا يجاهد في خلق مجتمع ديني ليعيد السلطة الدينية بعد ان فقدتها في القرون الوسطى يعيد استنساخها لتفصل وتقرر في قضايانا السياسية !!! !!           قد نختلف سياسيا مع الحركة الديمقراطية الاشورية ومع الحزب الوطني الاشوري ومع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  ومع حزب بيث نهرين ومع جميع الاحزاب والمنظمات القومية، وقد نختلف بمطالبتنا بحقوقنا المشروعة بالحكم الذاتي وقد نحشد ونثقف ونقف ضده ونسخر جميع  قوانا لعدم تحقيقه هذا من حقنا الدستوري والانساني ، ولكن كيف يمكننا ان نثقف وننفث افكار تهدد وجود  شعبنا ونشكك في وحدته والعمل ضد مصالحه ومستقبل ابناءه وعلمانيتة مجتمعه ؟؟ ؟ كيف ندعوا الى مجتمعا متدينا في الوقت الذي نحصد اليوم  الكثير من جراحاتنا وشهدائنا جراء تلسط الاحزاب الاسلامية وهي نتيجة حتمية لتتدين المجتمع  والتي تعمل على تسخير المجتمع لأجندتها كلما سمح لها بذلك !! الا يستحق لنا ان نفرق بين الاختلافات السياسية كأحزاب ومنظمات في الرؤى السياسية وبرامجها القابلة للتغيير في ضوء الحراك السياسي الذي نعيشه وبين عمليات التشكيك وزرع الاحقاد بين ابناء القومية والشعب الواحد التي من المفروض تعد خطا احمرا للجميع. 
في تجربتي السياسية المتواضعة رأيت هناك من استمروا في عملهم الحزبي، منهم من كان في قوات الانصار ومنهم من كان في المعتقل او في العمل السري حتى سقوط النظام البائد ومازالوا في التنظيمات السياسية منسجمين وصادقين بما آمنوا به ومازالوا على العهد ضحوا ويضحون من اجل وطن حر وشعب سعيد ..
 ومنهم من لم يتمكن مواصلة المسير لاسباب مختلفة ( تقدم العمر، اختلاف في الرؤى في القضايا السياسية ، ...الخ ) ولكن بالرغم من ذلك حافظوا على احترامهم لتاريخهم ونضالهم  الطوعي في صفوف الحزب الشيوعي العراقي،  وان تركوا مواقعهم ولكن مازالوا يقترن سلوكهم بكل ما آمنوا به ايام العمل السياسي فتراهم كما كانوا شيوعيين بسلوكهم وطباعهم محبين متسامحين امميين وحدويين في حب وعشق العراق وقضايانا القومية..
ومنهم في اول محطة عندما يترك موقعه الحزبي تراه يخلع ويسلخ حتى جلده ليصبح قوميا متعصبا عدوانيا شموليا يصدمك سلوكه وبئس طموحاته الدونية ، لم يحترم تاريخه ولا  بالرفقه الحميمة في الايام الصعبة ولم يتعلم من الاعتدال شيئا بالرغم من هم يستوطنون في بلدان الاعتدال ويعيشون في ظل مجتمع المدني يحترم الانسان اخيه الانسان وفي دولة يؤمن الدين لله والوطن للجميع      ومع هذا ترانا لهذا البعض يستكين ويعشق العيش في جبال تورا بورا حتى وان كان يرفضها علنا.
لنبدأ من الامس واليوم وغدا في ايجاد ارضية مشتركة لحماية مصالحنا امام الاخرين ولنعلم لا يوجد لدينا خيار اخر الا الاعتدال والتفاهم مع ابناء الشعب الواحد،  ان لم يكن من باب الرأفة بنا وبتاريخنا،  فعلى الاقل الرأفة باولادنا لكي لا يكونون وقود لحروب قادمة ذو قلوب قاسية ويكرهون بعضهم بعضا باسم الدين والقومية المنقوصة لا سامح الله .
155  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / (الكوتا) والحركة الديمقراطية الآشورية مع جزيل الاحترام في: 20:23 31/07/2009
(الكوتا) والحركة الديمقراطية الآشورية مع جزيل الاحترام

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
لقد وجهت الحركة الديمقراطية الآشورية انتقادها لسير العملية الانتخابية في رسالة بعثتها للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، بأن الكوتا القومية التي انصفت شعبنا من قبل البرلمان الكوردستاني  قد افرغت من محتواها ( الرابط ادناه تصريح الحركة )،  حيث تؤكد الحركة ضرورة عزل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري عن باقي مكونات الشعب الكوردستاني أو العراقي في حالة الشروع في الانتخابات القادمة ، لأنه كما تتدعي الحركة هناك من يتلاعب ويصوت لهذه القائمة دون الاخرى او على حساب القوائم الاخرى من هم ليسوا من ابناء شعبنا ، فبالرغم من ان عزل شعبنا في الانتخابات هي عملية غير انسانية ترفضها الامم المتحدة والمفوضية العليا المستقلة ، كما انها تعد نظرة دونية بحق شعبنا ، فأنها ايضا مناقضة وضد التصريحات والأفكار التي روج لها زوعا سابقا، حقيقة مثير للاستغراب من هكذا بالونات لا تخدم وحدة شعبنا اذا علمنا ان هكذا امور  ليست حدثا آنيا معينا ، كما ان تلك التصريحات لا تسقط بالتقادم وخاصة التي تستند الى منطلقات فكرية  فمثلا بعد سقوط النظام الدكتاتوري 2003 واعمال العنف التي طالت ابناء شعبنا، صرح الاستاذ يونادم كنا باننا نرفض الحماية الدولية والمنطقة الامنة لشعبنا في محافظة نينوى هذا التصريح لا يفقد معانيه بالتقادم لانه مبني على اساس نظرة سليمة للواقع السياسي لشعبنا ومتأتيا في نفس الوقت بأن لا نسمح بعزلنا بأي مبرر كان وهو قرار صائب يحسب للحركة ، فيا ترى ما الذي تغير في الفكر القومي لزوعا في المنطلقات الاساسية؟؟ الا تدخل هكذا رسائل من باب زرع الشك وتعميق الهوة اكثر فاكثر  بين ابناء شعبنا بشكل عام وبين ابناء شعبنا كمكون والشعب العراقي بشكل خاص ، كما ان الاستاذ يونادم كنا في احدي تصريحاته في العملية الانتخابية في 2005 اكد ان قائمة رافدين وطنية وهذا لا يعني بالضرورة ان من يصوت لها فقط ابناء شعبنا وهذا دليل على الانفتاح وليس الانعزال فما بدى مما حدى ان نطالب في عزل شعبنا اليوم ؟ اليس هو مناقض لما يصرح به الاستاذ يونادم والحركة بالذات في قضايا لا تسقط بالتقادم ..
من المآخذ لمواقف الحركة في القضايا القومية غير واضحة فتارة هي ترسي لموقف الاعتدال في الهم الوطني على الاقل المصرح به ،  ولكنها في القضايا القومية البحتة والتي تمس شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وتنظيماته القومية نراها  للاسف الشديد لها مواقف  معكوسة تماما،  بل تعمل على ترويج الاتهامات الجاهزة بشكل غير مبرر كما حدث في انتخابات مجالس المحافظات ( بغداد ونينوى ) وهي تعكس بلا شك لردود افعال بعيدا عن العمل القومي والمفهوم القومي لستراتيجية مدروسة لتحل عقدنا وهموم شعبنا في قضاياه الشائكة والعالقة ، كما ان التصويت على شاكلة ما تصرح به الحركة الديمقراطية عدا انه يعد  انعزال الا انه في نفس الوقت  انتهاك لحقوق المواطنة وقتل روح التصويت للمواطن الكلداني السرياني الاشوري ، فأن قبلنا جدلا ما ذهبت اليه الحركة يعني على المواطن الكلداني السرياني الاشوري فقط يحق له التصويت لقوائم شعبنا حصرا ، هذا يعني تم استلاب رأيه بالتصويت الا للقوائم المذكورة ،  وهذا منافي لحق المواطنة الذي كفله الدستور،  ولكن في حالة واحدة  يمكن ان نحقق رغبة الحركة اذا كانت هناك منطقة للحكم الذاتي والانتخابات حصريا لمنطقة الحكم الذاتي حينئذ يمكن تحقيق ذلك حصريا للمنطقة وهذا ما ترفضه الحركة وتثقف ضده حاليا .
ان مسالة التشكيك والمؤامرة والاحساس دوما بالضحية سوف لا تبني على اساسه  في قضايا شعبنا الملتهبة  قواعد سليمة  لرؤية قومية ذات اهداف نبيلة ولا تعمل على بث روح الانسجام بين ابناء الشعب الواحد ، فالتصويت لقوائم معينة والمقصود هنا قائمة المجلس الشعبي من قبل الاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين والارمن والكورد الذين يعيشون بين ظهراني شعبنا في مناطق محددة والذي يشكل شعبنا في تلك المناطق غالبية ، اضف الى ذلك تلمس المواطن بغض النظر عن انتمائه وقوميته لأنجازات المجلس الشعبي في تلبية احتياجات المواطنين كلما امكن ذلك تكون مشروعية التصويت للمواطن لقائمة المجلس الشعبي كرد طبيعي حتى وان كانوا ليسوا من تلك القومية ، وهذا يثبت صحة ما ذهب اليه مؤتمر عنكاوا والمجلس الشعبي في ايمانهم بأن منطقة الحكم الذاتي هي ليست معزولة او هي عملية تجميع لابناء شعبنا في منطقة محددة كما يحلو للبعض من باب التشويه ، بل هي منطقة  يعيش فيها العربي والكوردي والايزيدي والشبك بالاضافة لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، فالتصويت ان صح من ابناء شعبنا الكوردستاني لقوائم شعبنا القومية هو دليل  وعي لذلك المواطن لما تقدمه تلك القوائم لمصلحته ومصلحة منطقته بالاضافة للحرية الشخصية التي يتمتع بها في يوم التصويت كرد جميل ومناسب لتلك القائمة فعلى سبيل المثال لا الحصر تم ارسال الكثير من المعونات من المجلس الشعبي لضحايا ومتضرري الارهاب للاخوة الايزدية  في سنجار والموصل ومناطق اخرى  في سهل نينوى فأين الخطأ عندما يصوت اهلنا لقائمة ردا للجميل او انطلاقا من ملموسيات في تلبية احتياجات المواطنين .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,326380.0.html
156  الاخبار و الاحداث / اخبار فنية ثقافية اجتماعية / رد: الدكتور وديع بتي سفيرا للعراق في: 20:22 31/07/2009
اخي واستاذي العزيز الدكتور وديع بتي المحترم
تحية طيبة ، ارجو لكم الصحة والسلامة اولا
ونهنئكم ونهنئ انفسنا في اخذ دوركم الوطني كسفير لجمهورية العراق ، اني على ثقة كبيرة بانكم اهلا لها وفي ذات الوقت متمنيا لكم النجاح الدائم من اجل خدمة شعبنا العراقي اولا
 وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ثانيا
مرة اخرى نهنئكم وارجو قبول اعتذاري لتهنئتكم المتأخرة بسبب باجازة الصيفية حيث كنت خارج البيت مع العائلة
اخوكم
كامل زومايا 

157  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / في الذكرى العشرين لمحاكمة كوكبة من شبيبة تللسقف والقوش وزاخو في: 00:12 11/07/2009
في الذكرى العشرين لمحاكمة كوكبة من شبيبة تللسقف والقوش وزاخو
 
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
في الثامن عشر من تموز  1989 تم الحكم الجائر على شبيبة  من مناطق مختلفة من عراقنا العزيز ( بغداد وتكريت والموصل والقوش وتللسقف وزاخو) بعد ان تم اكتشاف سر احدى  التنظيمات التابعة  للحزب الشيوعي العراقي في بغداد عام 1988 ،  ليصرخوا بصوت عالي في قاعة المحكمة  وعلى منصتها المزيفة واللاشرعية..لا للحرب ..لا للدكتاتورية ..نعم للسلام ، فبالرغم  من همجية النظام وجلادها عواد البندر الذي كان  رئيسا لما يسمى  "محكمة الثورة" السيئة الصيت انذاك ، فقد ابدوا تلك الشبيبة بحق الصلابة والصمود والحفاظ على تلك الاسرار بعيدا عن العيون الوقحة للنظام البائد ، شبيبة آمنة بيوم الخلاص من الديكتاتروي  وبعراق ديمقراطي موحد والحكم الذاتي الحقيقي لكوردستان ، وأكثر ما كان يغيض الاعداء في تلك الدوائر الامنية ، حين اكتشفوا بين افراد تنظيم الحزب الشيوعي العراقي مواليد شابه محسوبين على انهم من " ابناء الثورة" من مواليد 1968  هؤلاء الابطال الرفاق من مواليد 1968 اعداء لثورتهم الدموية ،وكانت الصعقة الكبيرة للنظام البائد ان اكثر اعضاء التنظيم  من المثقفين والخريجين ومعظمهم من سكنة بغداد العاصمة التي طالما ما كان النظام يتبجح  بعدم امكانية  خرقها امنيا وسياسيا لقمعه وسلطته الدموية ، تلك الشبيبة التي تحزمت وآمنت باهداف حزبها الشيوعي ، مؤمنين بسقوط الدكتاتورية آجلا أم عاجلا يتقدمهم الشهيد البطل اثير كوركيس/ تللسقف بكالوريوس ادارة بغداد الذي قام بنشر الرعب بين صفوف الطغمة الحاكمة والدوائر الامنية بنشره بيان الحزب الشيوعي العراقي في وضح النهار في مناطق السيدية والدورة والميكانيك في بغداد يدعوا بوقف الحرب وانهاء عسكرة المجتمع العراقي.. كما ان الدور المشهود للرفاق الاصغر سنا في التنظيم الذين زرعوا  بيانات الحزب في بيوتات الأمين والمشتل والكمالية والعبيدي  قاطع بغداد الجديدة وليكون الرفيق الرائع عماد حنا هرمز/ زاخو متصديا متفانيا لهذه المهمة التي اكملها بنجاح مع رفاقه فريد زومايا/ تللسقف وجوني اسكندر خبوشة/ تللسقف كما كان الدور البطولي للرفاق والجنود المجهولين في مسيرة الحزب الشيوعي العراقي  سمير سعيد يدكو/ تللسقف و*جلال يوسف قودا/ القوش ولطيف روفائيل / تللسقف وثامر ياقو يدكو/ تللسقف، كما كان الدور  المشهود للشهيد البطل  محمد رضا احمد( ابو سلام )  في انتفاضة الطلبة في 1983  وفي زنزانات الامن والصمود الذي اذهل زبانية النظام 1989 والجدير بالذكر  بهذه المناسبة استذكار وبأعتزاز بالغ دور الشهيد الرفيق باهر محمد فخري / تكريت والرفيق كفاح محمد فخري / تكريت والرفيق حسين علي الموسوي / بغداد والرفيق جميل خيون عيسى/ بغداد والرفيق زاهر عاصم الآلوسي / بغداد والرفيق هيثم الطعان / بغداد والرفيق سامي كوركيس اخو الشهيد اثير كوركيس  ...
 في الوقت الذي اتذكر تلك المواقف الوطنية التي تحلى بها جميع رفاقي الاحبة من ذلك التنظيم وكذلك الذين التقينا بهم عبر النضال في المعتقلات  وسجن ابو غريب، في هذه المناسبة أنحني لهم اجلالا لدورهم البطولي والرائع  لمقارعة أعتى دكتاتورية شهدها العالم في تاريخه الحديث ، حيث كانت الدكتاتورية في قمة تسلطها على رقاب الشعب وصمت رهيب من جميع قوى العالم والمجتمع الدولي على ممارساته الوحشية بحق معارضيه ، بالرغم من كل ذلك وخرس العالم العربي والاسلامي ، كانت صلابة تلك الكوكبة تنطلق من أيمانهم بقضية شعبهم مستمدين صمودهم في المعتقل  وعزمهم من شيخ السجناء السياسيين العراقيين لهذا العصر ، الذي ظل صامدا في زنزانته اكثر من عشرين سنة انه البطل والسجين المجهول للحكومة العراقية والعملية السياسية الرفيق العزيز نشأت فرج سموعي ( ابو عادل )/ موصل ، تعلموا منه الكثير من سبقنا في المعتقل وتعلمنا منه الكثير الكثير بين تلك الجدران الأسمنتية ، وكذلك الدور الكبير للرفاق الاحبة والمتميز حسين السوداني / ابو سلوان ونعمة السوداني / ابو ايفان والموقف الرائع للبطل رياض قاسم( ابو فيروز) والرفيق العزيز سمير شمعون / القوش والطيب  الذكر دوما ابلحد فرنسوا (ابو فريد) / زاخو والعزيز نابليون كوركيس / بيباد / دهوك ...والرفاق الاخرين دون استثناء في الجملون الاول والثاني والمدرسة في قاعات قسم الاحكام الخاصة في سجن ابو غريب..
انحني لهم جميعا اجلالا لدورهم في مقارعتهم للنظام الشمولي البائد  والعمل  الحد من معاناة شعبنا وتحقيق المساواة والعدالة في عراقنا العزيز ...
في الوقت الذي اتذكر باعتزاز ذلك اليوم قبل عشرين عاما بالرغم من مآسية ومعاناة اهلنا وخاصة امهاتنا وامهات جميع المعتقلين والسجناء السياسيين  بموقفهم الصمودي في ذلك الزمن المر، انحني لتلك الامهات واتقبل خاشعا تراب مداسهم اقل ما يكون بحقهم لدورهم البطولي في الوقوف في وجه زبانية النظام البائد وكانوا دوما عونا لنا عبر صلابتهم وتفائلهم باليوم القادم المشرق ، تحية للام الرائعة ام يوسف تريزة موشي / تللسقف وام سمير ايلشواع يوسف كبولا وجميع الامهات والزوجات الرائعات بمشاركتهم في الحياة القاسية من تلك الحقبة من تاريخ العراق .
في الذكرى العشرين ، لابد لي ان اتذكر وقفة القديس الوديع والانسان الرائع الذي عاش حياته كأنسان تتجلى فيه كل صفات الكبرياء والكرامة ونكران الذات الرفيق الطيب الذكر دوما صبري يونان (ابو صمود) / تللسقف ،  فبأي الكلمات يا ابى صمود نستذكر مواقفك الوطنية والانسانية لتكون جديرة بحقك ايها الشامخ الانسان الرائع ، وكيف علي انسى موقفك من اجل در الخطر عني ايام اعتقال وتغييب الشهيد البطل اخوكم  جلال يونان في 1981.
وقد يكون مسك الختام في الذكرى العشرين ، ذلك الشيخ الوقور الرفيق والعم انطون عم مرقس( ابو توما) / تللسقف، فبالرغم من الاوضاع الصعبة التي كان يعيشها،  كان الشيخ الجليل العم والرفيق انطوان عم مرقس زائرا مستمرا لزيارتنا في سجن ابو غريب  وهو في خريف عمره الوهاج قادما من قرية تللسقف الحبيبة الى سجن ابو غريب ليطمئن على احوالنا  كلما سمح له بذلك حتى وافته المنية ليستلم الامر من بعده ابنه  الصديق والرفيق  نافع في متابعة حياتنا في السجن.
ان استذكار وقائع ذلك اليوم التموزي1989 وتلك المحاكمة الهزيلة بالحكم على ستة عشر عراقيا خلال ساعة من الزمن وبمحامي الذي لم نراه الا في قاعة المحكمة، والذي كان يدافع عن النظام  ويطالب باقصى العقوبات لنا المعتقلين ، اكثر من "المدعي العام" في ذلك الزمن المأزوم ، هكذا كانت محاكم عواد البندر ، فالبرغم من تلك الذكريات القاسية  وايقاعها المؤلم   نفسيا وصحيا لنا ولعوائلنا، الا انها في  ذات الوقت ستبقى ناقوسا يذكرنا بان الطريق مازال طويلا وعلينا مواصلته من اجل عراق ديمقراطي فدرالي موحد ، ونحن متيقنين من اي وقت مضى ،  ان كرامتنا وسر وجودنا وعيشنا بكرامة في ارض العراق المعطاء مرهون بوحدتنا ونظامه الديمقراطي ، كما ان  مستلزمات عدم تشرذمنا  نحن كأبناء لشعب كلداني سرياني آشوري مرهون بكل تأكيد بوحدة شعبنا والتمسك بالثوابت الوطنية في ظل نظام ديمقراطي فدرالي موحد .
في الذكرى العشرين لتلك المحاكمة الصورية ، اتمنى لجميع الرفاق ولأبنائهم وعوائلهم ولمحبيهم واصدقائهم وزملائهم ورفاقهم من جميع مشاربهم  الفكرية والحزبية بموفور الصحة والأمن والسلام لعراقنا العزيز واكيد بكم وبكل الناس المحبة للسلام والخير للأنسانية نكبر ويكبر العراق .

* قبل اسبوع تعرض الرفيق العزيز جلال يوسف الى اصابات مختلفة جراء تفجير ارهابي في العاصمة بغداد العزيزة نتمنى له الشفاء العاجل  وللعائلة الكريمة الصحة والسلامة دوما .
158  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بعض يسارنا الكلداني السرياني الآشوري الى اين ؟ في: 09:42 01/07/2009
بعض يسارنا الكلداني السرياني الآشوري الى اين ؟
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
ينطلق مفهوم حق تقرير المصير في وثائق وأدبيات الحزب الشيوعي العراقي من خلال ايمانه بالنظرية الماركسية ومستندا بذلك على البيان الشيوعي الصادر  1848 في عدم استغلال الأنسان لأخيه الأنسان،  وقد أصدر قادة ثورة اكتوبر في روسيا  1917 ،  أول مرسوم للسلام للشعوب ومرسوم ثاني في حق الشعوب المضطهدة ( بكسر الضاد) في تقرير، وقد تبنى الحزب الشيوعي العراقي عبر سفر تاريخه الطويل النضال من اجل حقوق الأقليات وسطر الكثير من الملاحم البطولية وصفحات مشرقة ومشرفه في ترجمة المفهوم الأممي عبر قوافل من الشهداء من اجل  الدفاع عن كوردستان العراق ومناصرته للقضية الكوردية ، كما اولى الحزب في نظامه الداخلي وبرنامجه السياسي مكانة مهمة لهموم وتطلعات مكونات الشعب العراقي ومن ضمنهم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري لضمان حقوقها المشروعة ، فكان له الدور الريادي في انشاء فرع الحزب الشيوعي لأقليم كوردستان في اربعينيات القرن الماضي ، كما شكل فرع الأرمني للحزب في خمسينيات القرن الماضي بسبب احتواء الحزب للكثير من الرفاق الارمن .
وكان الحزب الشيوعي العراقي عبر رفاقه من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري سباقين وملتصقين لهموم شعبهم عندما برزت مشكلة التسمية في بداية التسعينيات من القرن الماضي وقد اكد الحزب بوضوح تام وصريح وبأيمان ثابت من خلال قرائته التاريخية لتاريخ شعبنا عبر مثقفيه ومؤرخيه بأن الكلدان الاشوريين هم شعب وقومية واحدة، وانطلاقا من مفهومه الأممي الذي يستند في حماية حقوق الانسان والاقليات وبعدم الانتقاص من الاخر وعدم تغليب احد على الاخر دعى للتسمية المركبة تسمية مرحلية الهدف  منها وحدة الصف بين ابناء الشعب الواحد وعدم هدر طاقات وجودنا في قضايا لا تحل الا من خلال اصحاب ذوي الاختصاص المتبحرين بعلوم التاريخ والآثار، وان تكون هذه التسمية جامعة وغير اقصائية لهذا الطرف او ذاك في الوقت الحاضر،  وأكد ان موضوع التسمية لايمكن ان تحل الا من خلال لقاء يجمع علماء الآثار وكتاب التاريخ بشكل حيادي وهم الذين يقرروا عبر الاسس العلمية اي اسم هو الصحيح لشعبنا ، وان الحزب سوف يتخذ الاسم حسب ما يقرره اصحاب الفكر وعلماء الآثار والمؤرخين. بعد استخدام الحزب للأسم المركب كلدواشور للدلالة على شعبنا بدأت حملات من المتطرفين الاشوريين  تشكك وترفض التسمية المركبة التي تعمل على الغاء الآخر وتحت مبررات لا تقنع الآخر من شعبنا ، بل راحت  بسبب هستيريتها ولحنها النشاز في اختزال المكون الكلداني الانتقاص من هويته وتجريحه بشكل غير مبرر، كما ان تلك الشراذم سعت لتشويه مواقف الحزب الشيوعي العراقي في اقراره للتسمية المركبة في ادبياته ، هذا الموقف أثار حفيظة هؤلاء من االآشوريين المتطرفة ، كما عبرت عن عدائها للتسمية المركبة عبر كتاباتها وتصريحات قادتها ( كما يفعل البعض الذين يدعون الكلدانية ) هو اجحاف للآشورية وتبرراتهم الواهية القديمة الجديدة هي نفس الاسطوانة المجروخة...ان الاسم المركب سوف يزيد الطين بلة وان الحل بنظرهم هو القبول بالتسمية الوحيدة بالآشورية * اصرار على الغاء الاخر .
واليوم عندما نقرأ للذين كانوا أممينا لامس أو مازال البعض منهم يدعي انه ينهل من هذا الفكر الانساني،  يقف متعصبا متخشبا ضد التسمية المرحلية التسمية السياسية الموحدة الجامعة بين ابناء شعبنا الواحد،  ويحاول بكل جحود ان يكفر وينتحر حتى بتاريخه السياسي في تعصب اعمى لا يعطي وقتا وفرصة لذوي الاختصاص يقولوا كلمتهم، ويتجاهلون عن عمد اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وما يمر به من قتل وتهجير وذوبان وانصهار في المهجر ، ومما يثير الاشمئزاز تلك الصراخات التي  لا معنى لها ولا مبرر حيث لا تعتمد على المنطق والعقل سوى تهييج وتأليب الناس وزرع الفرقة بين صفوف الشعب الواحد، وهو نفس الدور الذي لعبه المتطرفين الآشوريين سابقا،  فبدلا من ان نقدم الدعم والمساندة لحكومة اقليم كوردستان والبرلمان الكوردستاني في دعم واقرار  مطاليبنا وتبنيها يتحفونا الاخوة برسائل بنهاية كلدانيتنا ، وعجبي على تلك الرسائل التي تتحدث عن التسمية دون ذكر لاقرار الحكم الذاتي من قبل البرلمان الكوردستاني والذي يعد سابقة لاول مرة في المنطقة في حق شعبنا الكل داني السرياني الاشوري ، فيا ترى اين هي تلك الاقلام والمنظمات والاحزاب التي  تؤكد بين الحين والآخر وبشكل  خجول انهم مع تطلعات شعبنا وحقه بالحكم الذاتي؟

159  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تحية كلدانية سريانية آشورية للشعب الكوردستاني المناضل في: 15:02 24/06/2009
تحية كلدانية سريانية آشورية للشعب الكوردستاني المناضل
كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
كاكة مسعود البرزاني رئيس أقليم كوردستان العراق الموقر
السادة ممثلي شعب  كوردستان العراق المحترمين

تحية كلدانية سريانية آشورية صادقة نتقدم بها للشعب الكوردستاني المناضل من خلالكم ونشكركم على  صدقكم ووفائكم  بما عاهدتم به شعبنا كما كنتم عبر تاريخنا المشترك ، صديقا حليفا متفهما متبحرا في أصول التاريخ وسفره بتثبيتكم للتسمية الموحدة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وللرؤيا الحكيمة في اقرار الحقوق القومية لشعبنا في دستور اقليم  كوردستان العراق العزيز .
ان هذا القرار الحكيم والسباق في منطقة الشرق الاوسط في اعطاء حقوق مكونات الشعب الكوردستاني بمن فيهم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  يعد انتصارا لسفر ونضال الشعب الكوردي التواق دوما للحرية والعيش المشترك واعلاء قيم التسامح في كوردستان العراق الحبيب ، وبقدر ما اثلج قلوبنا لهذا الاقرار والحق في دستور اقليم كوردستان ، الا انه في ذات الوقت يعبر عن الرؤية السياسية العميقة للقيادة الكوردستانية المناضلة منطلقة من فهما الواثق في احترامها وترجمتها للعهود والمواثيق الدولية في حماية حقوق الانسان  الاقليات الصادر في كانون الاول /1948 وكذلك للعهدين الدوليين لسنة 1967 للحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الصادر عن الامم المتحدة في عام1966 ، وحقيقة هذا ليس بالشيئ الغريب والمفاجئ والجديد على شعب كوردستان الذي تعمد دربه بالآلآف الشهداء قربانا للحرية وتقرير المصير وحماية حقوق الشعوب التي تعيش يين ظهرانية الشعب الكوردي العزيز .
مرة اخرى نشكركم جزيل الشكر لقراراتكم الصائبة في دعم وحدة شعبنا الداخلية عبر التسمية الموحدة وانصافه في حقه بالحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في مناطقه التاريخية التي يقطنها ، وبهذه المناسبة العزيزة، نأمل أن تحذو الحكومة العراقية الاتحادية في انصاف شعبنا الكلداني السرياني الآشوري حذوه رئاسة وبرلمان اقليم كوردستان  الموقرين ، في تثبيت الحكم الذاتي لشعبنا وبتسميته الموحدة في دستور العراق الفدرالي الموحد .
اخيرا تقبلوا تحياتنا وامنياتنا الصادقة الصادقة لسيادتكم  ولشعبنا الكوردستاني المناضل .
اخوكم
كامل زومايا
ممثل المجلس الشعبي
الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
24/حزيران /2009
160  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لقاء مسعود البرزاني مع احدى الشخصيات الكلدانية * في: 13:31 23/06/2009
لقاء مسعود البرزاني مع احدى الشخصيات الكلدانية *
كامل  زومايا/ kamelzozo@hotmail.de
استقبل كاكه مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان العراق بمكتبه في أربيل أحد أبناء شعبنا بتاريخه، وجاء اللقاء على خلفية الرسائل العديدة المرسلة لسيادته من قبل تلك الشخصية الكلدانية لسيادته وللبرلمان الكوردستاني وكذلك للدوائر المعنية وغير المعنية،  بضرورة الفصل بين مكونات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، الجدير بالذكر ان اللقاء تناول اوضاع شعبنا بشكل صريح وودي   واليكم بعض ما تناوله اللقاء...
بداية رحب كاكه مسعود البرزاني بالشخصية المذكوره  وقيم عاليا نضال شعبنا في ظل الانظمة الدكتاتورية السابقة  من اجل عراق ديمقراطي واقرار الحقوق القومية لمكونات الشعب العراقي ومن ضمنهم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، واستهل كاكه مسعود بقوله :ـ  حقيقة اني اتابع وبألم وفي نفس الوقت بحرص شديد التجاذبات السياسية في بيتكم الكلداني السرياني  الآشوري وبكل صراحة كنا نتوقع منكم نموذجا يحتذى به،  ليس في كوردستان وحسب بل في عموم العراق لما تحملون من صفات التسامح والمحبة للاخرين وللغرباء وذو تاريخ له حضارة يشهد لها العالم كله، واسترسل سيادته سلبيات ونتائج المدمرة في الفصل بين ابناء الشعب الواحد والقومية الواحدة ودواعي "النضال" من اجل الفوارز والواوات بين مكونات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وتسائل سيادته من الضيف،  هل هناك اشكالية عندكم في اللغة والتفاهم فيما بينكم اي بين الآشوري والكلداني  يعني  هل لديكم فر ق مثلنا نحن الكورد ما بين السوراني والبهدناني  مثلا ؟؟
اجابه الضيف ليس بالضبط ...
كاكه مسعود: ـ  ان كان هناك اشكالية  في اللهجة فهذه مسألة طبيعية خذ مثالا الدجاجة تعرف الدجاجة ... هز الضيف رأسه بالايجاب  الدجاجة.. الاخوة المواصله في الموصل  يسمونها (جيجه)  وأهل البصرة  يسمونها (دياية) ،  وكما تعرفون في اللغة العربية الفصحى لا هي جيجة ولا هي  دياية .. بل هي دجاجة...
بأعتقادي ليست لكم اشكالية بالابجدية وكذلك في القضايا المصيرية ...
اجابه الضيف  كلامكم صحيح ، ولكن يا سيادة الرئيس كاكة مسعود انهم يحاولون ان يختزلون اسمنا وانصهارنا في بودقتهم الاشورية وهذا ما لا نقبله ابدا
كاكة مسعود:ـ  بأعتقادي ودون التدخل بأموركم الداخلية ، اوكد لكم هذه ليست مشكلتكم وحدكم ، التطرف موجود في كل شعب ولا تبنى الحضارات والاقوام على اساس التعصب ولا على الفصل والتشتت بين ابناء القومية الواحدة ولكن الامر متروك لاحتياجات وآمال الشعب التواق للعيش بسلام ووئام ، انظر كيف كنا في حرب الاخوة الدامية نقتل  بعضنا البعض في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي وما كانت النتيجة، دماء ودمار، كانوا ينظروا لنا الاصدقاء والاعداء اقولها لكم بكل صراحة بعين صغيرة وعندما احتكمنا للعقل ترى اليوم كوردستان مزهية ويحترمنا الاصدقاء ويهابنا الاعداء ، هل وصلت الرسالة ضيفنا العزيز !!!
كاكة مسعود :ـ ضيفنا العزيز ابحث وابحثوا عن المشتركات بين ابناء قومكم فهي كثيرة وكثيرة جدا، واعلم جيدا بان اصدقائكم واعدائكم ينظرون اليكم بانكم واحد بدون واوات وبدون فوارز...
انتهى اللقاء مع تلك الشخصية التي كانت ومازلت تستنسخ بكتاباتها اسقاطات الذات في زمن نحتاج الى كل جهد من اجل الوحدة ، كتابات من اجل خلق عدو وهمي في مخيلة الكاتب بين ابناء الشعب الواحد.. نقولها لك ولكل الاحبة دعكم  في" النضال" من اجل التشرذم وانظروا للحقول الجرداء والتي تحتاج  لجميع الجهود ...
كما نرجو منكم احترام ذكائنا كقراء ... فنحن شعبا يعرف ان يقرأ بين السطور، اتقوا الله بأبناء شعبكم بما تخط  اقلامكم في زمن التهجير والتشرذم في المنافي والانصهار في اخلاق ومعتقدات اقل ما نقول عليها بائسة ومجحفة بحق حضارة وتاريخ شعبنا .
* اللقاء افتراضي لتلك الشخصية مع كاكة مسعود ، علما هناك من ابناء شعبنا الاعزاء على القلب في الاونة الاخيرة تحاول جاهدة بمناسبة وبدونها في لقاءاتها وكتاباتها تحاول  بقطع الاوصال بين ابناء العائلة الواحدة . 
161  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى الحبيب تومي .. اتق الله بالشامخ سعيد شامايا في: 21:29 09/06/2009
الى الحبيب تومي .. اتق الله بالشامخ سعيد شامايا
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
استاذي الفاضل حبيب تومي ، عجبي ان تبدأ مقالتك بضرورة  أن يتقبل الشامخ سعيد شامايا نقدكم بروح رياضية  ( هو تجريح بأمتياز اكثر من انه نقدا فكريا او نقدا موجه لأسلوبه السياسي في التعامل مع الحقل القومي )، ولم لا إن كان نقدكم  موضوعيا ولكن ملخص مقالتكم لم تكن لمناقشة امور سياسية بقدر التشهير لشخص الشامخ شامايا لا اكثر ولا اقل، هكذا تشهير الذي لا يرتبط بأرض الواقع بشيء لا يستحقها منكم ، ليس دفاعا عنه ولا يحتاج لتزكية احد منا عبر تاريخه الوطني والقومي الطويل، بقدر انها لا تليق ايضا بكم ولا  لهذا المنحى والاسلوب اللامسؤول الذي استرسلت به مع الأسف .                     ان التعامل مع اصحاب الفكر والثقافة والادب والسياسة من بنات وابناء شعبنا بهذا الشكل والذي يهدف الانتقاص منهم ، يبدو أنها مهنة رائجة  هذه الايام ولكنها غير "محمودة"  استاذي الفاضل ، فكان المرتجى منكم أن تصوب سهامكم  ضد الفساد والمفسدين ويبدو انكم اخطأتم  الهدف،  فالشامخ شامايا ليس عبد الفلاح السوداني ولا هو بأصحاب المليارات التي تفوح منهم رائحة النفط ، وانتم تعلمون بسكنه الايجار المتواضع في عنكاوا !! فلمصلحة من ايها الحبيب هكذا استنتاجات سلبية بسبب قراره المستقل والواضح في قضية يراد طبخها بسرعة مهما كانت النتائج .
 كنت اتمنى عليكم ان تكونوا في طرحكم  موضوعيا ومنصفا كما كنت اتمنى ان تترجم تجربتكم التنظيمية في عدم القبول للتصرف والاسلوب الخاطئ الذي اقدم عليه الاخوة القادمين من امريكا  وهم اصدقاء واحبة اكن لهم كل الاحترام في "فصل" الشامخ شامايا ، وكنت آمل ان تكونوا اكثر موضوعية في تلك الامور ولكن يبدو اننا نؤمن  بالمثل العراقي القائل     ( حب واحجي واكره وأحجي) ونتصرف بما يحلوا لنا، فأي  ديمقراطية واي منبر ديمقراطي بلا ديمقراطية !؟              أي ديمقرطية واي نوع من الالتزام بأسس الديمقراطية  أن يفصلوا الامين العام للمنبر التي جذوره  مغروسة بالوطن كان ومايزال ..!! أين تلك القواعد التنظيمية البسيطة لأي حزب كان او اي منظمة مجتمع مدني حين يتطلب فصل او تجميد أي عضو في أي منظمة أو منبر أوعضوا في الحزب .؟              ( حتى الاحزاب التي تؤمن بالمركزية الديمقراطية عزفت عن هذه الروح الاقصائية ،كما انها ألغت المركزية الديقمراطية من ادبياتها ) ومع هذا بشخطة قلم تم فصل الكاتب والمسرحي والسياسي المعروف سعيد شامايا دون أي مراعاة للقيم التنظيمية والاخلاقية ، اين كنت استاذي الفاضل واين كان قلمكم بما جرى؟؟؟
انت تعلم استاذي الفاضل والدكتور حكمت حكيم ايضا يعلم بذلك ،  ان توقيع الاستاذ منصور على البيان ليست شرعية ولا قانونية فأن كنا نفترض جدلا من حق الاخوة القادمين من امريكا لهم الحق "بفصل" او "تجميد" من جذوره في الوطن ، فالفصل او التجميد ،  جاء بعد التوقيع وليس قبل التوقيع ، لذا من الناحية التنظيمية تجاوز وخطأ فادح باسم الديمقراطية وخاصة ان القائمين على المنبر يدعون ومازالوا متمسكين بأسمه كمنبر ديمقراطي كلداني   !!!!!
كما ليس من حق الاخ والدكتور منصور القادم من امريكا وبوجود رئيس المنبر في الوطن التوقيع على أي مذكرة او بيان، اللهم ان كان المنبر ماركة مسجلة باسم الاخوة القادمين من امريكا دون مراعاة للاعراف التنظيمية ، علما كلنا نعلم بان المنبر كان ومازال جزءا مهما وحيويا في  لجنة التنسيق لاحزابنا القومية ممثلة بالاخ العزيز سعيد شامايا، فيا ترى ماذا بدى مما حدى ان تختلف الموازين ليصبح اليوم الاخ العزيز شامايا لا يمثل تطلعات المنبر الديمقراطي الكلداني الا يثير موقفكم الاستغراب ؟
استاذي الفاضل حسب فهمي للمنبر الديمقراطي الكلداني  خلال لقائي مع الاحبة الدكتور منصور وقيس ساكو والاخ العزيز ابو سلام  عامر جميل في امريكا قبل سنتين ، ان المنبر بالرغم من له خصوصية كلدانية وهذا حق لا يختلف عليها اثنان ، ولكن ايضا  له ثوابت في علاقته مع قضايا شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( التسمية والخطاب السياسي وحقوقنا القومية بمناطقنا التاريخية ..) الا انه في ليلة وضحاها يتم نسف كل تلك التحالفات والقيم  العليا لابناء شعبنا ولنكون اداة في تكريس الانشقاق والفرقة وتبديد الجهود .
استاذي الفاضل ،
تتسآئل من الشامخ شامايا وتذكره في فصل القوميات الكلدانية والاشوري في الدستور العراقي الفدرالي واقليم كوردستان بشكل منفصل، واستغرب بمجافاتكم للحقيقة في مقالتكم ، فعندما شارك المنبر في لجنة التنسيق مع الاحزاب القومية وكذلك التنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ، كان انطلاقا بما يؤمن به المنبر الديمقراطي الكلداني من خطاب سياسي معتدل والسعي  في توجيه كل الجهود في خدمة الوحدة بين ابناء شعبنا والعمل من اجل الوصول لوحدة التسمية وبذل كل الجهود في اقرار حقنا في المطالبة بالحكم الذاتي في دستور العراق  الفدرالي واقليم كوردستان ، اليست تلك الاهداف والمهام والمسؤوليات التي انبرى لها المنبر الديمقراطي الكلداني للعمل  في صفوف شعبنا وليست وليدة اليوم ولهذه الاسباب امتنع الشامخ شامايا للتوقيع على ما يخالف مقررات المنبر، ولكن الانقلاب على تلك الاهداف النبيلة هي وليدة اليوم، وما دار من تغيير لمواقف "وبمباركة الاخرين" هو الذي يحتاج الى جواب!! وان ما ذهب اليه الاستاذ سعيد شامايا كان متطابقا مع تطلعات واهداف المنبر المعتدلة من اجل ايجاد وخلق المشتركات مع ابناء شعبنا دون الانقلاب على ابناء جلدتنا .
162  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاستاذ منصور توما ليست تأويلات بل تشويش وتشويه متعمد بحق ابناء شعبنا في: 16:34 08/06/2009
الاستاذ منصور توما ليست تأويلات بل تشويش وتشويه متعمد بحق ابناء شعبنا    

كامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de
بداية اشكر جزيل الشكر الأستاذ والزميل منصور توما ياقو لرده النقدي والذي احترم بكل ما جاء في مقالته (المطران وردوني وتأويلات الزميل كامل زومايا ) الرابط ادناه ، وذات الوقت اختلف معه بمعظم ما كتبه، ولكن يبقى الحوار المتمدن والمحترم هو اساس الوصول الى شاطئ الامان لهموم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والحوار المتمدن  يعبر مدى وسع فكرنا وخلقنا الرفيع بعيدا عن الكلمات الجارحة التي يتناولها البعض بقصد الاساءة،  مرة اخرى اشكره للطفه بوصفي زميل له وهو كذلك

مرة اخرى المجلس الشعبي والامعان بالتشويه والتشويش لمصلحة من؟
تطرق الاستاذ والزميل منصور توما في مقالته حول تصورات نيافة المطران للحكم الذاتي،  وبغض النظر ان كانت تلك التصورات تعكس فعلا تصورات نيافة المطران اوبعض المطارنه الاجلاء أو حتى تصورات الكاتب العزيز نفسه ، فهناك الكثير من التشويه والتشويش المتعمد على مجمل الخطاب السياسي للمجلس الشعبي واحزابنا القومية التي تطالب بالحكم الذاتي، ويبدو لي بعد الكثير من التصريحات من قادة الاحزاب والمجلس الشعبي بهذا الخصوص وحتى من مثقفينا التي شرحت وتشرح بدون ملل شكل ولون الحكم الذاتي الذي نطالب به ، وبالامكان  ايضا مراجعة مقررات مؤتمر عنكاوا وكذلك تصريحات الاستاذ سركيس اغاجان بهذا الخصوص، ولكن ومع هذا هناك اصرارا كبيرا للتشويه والتشويش،  ويؤسفني ان اقول بأن هناك اجندة واقرار مسبق بعدم  فهم هذا الطيف الكبير من ابناء شعبنا الذي يريد من وراء مطالبته التمسك بأرضنا وعدم التفريط بها ، كما ان هذه الرؤية في المطالبة واقرارها ، نعتقد بل نؤمن هي التي تحد من معاناة شعبنا في الهجرة وايجاد الحياة الكريمة التي يتطلع اليها شعبنا،  فمطلب الحكم الذاتي وبعيدا عن التخندق والابتعاد عن المصالح الحزبية والشخصية الضيقة، هي ليست وليدة اليوم بل هي نتاج لتاريخ شعبنا تعمد بدماء شهدائنا في حقنا ان نتساوى مع شريكنا العربي والكوردي في الوطن، هل هذا كثير علينا استاذي الفاضل ؟ لماذا هذا التجني بحق هذا الشعب المظلوم من قبل اهله قبل ان يقل غريمه كلمته  !! كما ان المطالبة لم تأتي من وحي من السماء بقدر ما هي نتاج للظروف الموضوعية في حياة شعبنا في عراقنا الجديد، اضف الى ذلك الحراك السياسي الذي يسنح لنا في رفع سقف مطالبنا بعد ان كانت سقف مطالبة  بعض احزابنا القومية هو النضال من اجل الاقرار بوجودنا في مرحلة من مراحل تاريخ تلك الحركات القومية ، ولكن حتى هذا الاقرار الا يحتاج منا الى ترجمته على شكل قوانين تسن عبر مواد الدستور العراق الجديد؟ علينا ان لا نعيش على الهامش واسيري نتائج  ما يخططونه لنا "الكبار"  في الوطن  ضمن واقعنا السياسي ، علينا فهم الواقع ودراسة اسباب الهجرة لابناء شعبنا بشكل عام ومن مناطقنا الامنة بشكل خاص لكي نفكر بحلول جدية ترفع عن كاهل شعبنا معاناتهم وتشرذمهم .
الحكم الذاتي المستقل والحكم الذي في اذهان نيافة المطران ، حقيقة هناك اما غشاوة او اجندة تمعن بالتشويش وتشويه الحقائق،  وهذا ما يجلعنا ان نستفهم عن السبب في التعامل مع قضايانا الحساسة بهذا الشكل المشوه !؟ ان دخول بعض رجال الدين لمنافسة السياسيين ناتج عن  شعور بعضهم  خطأ  سوف يفقد سلطانهم  ودورهم الرئيسي في حياة شعبنا، في الوقت الذي نؤكد على هويتنا الدينية والقيم الروحية التي نعتز بها ومن خلالها ستبقى لهم سطوة الاحترام الطوعية  في حياة شعبنا  كما كان وفي كل زمان، ولكن عليهن ان يتفهموا ايضا، اما ان يكونون مع مطالبة شعبنا لحقوقهم او على الاقل ان يكونون على مسافة واحدة وحياديين  دون اطلاق بالونات صحفية تضر بقدسيتهم وبقضية شعبنا .
 استاذي الفاضل ،
من اين جئت بهذه المعلومات الخاطئة لمفهوم الحكم الذاتي اولا   وثانيا من صرح بهكذا حكم ذاتي المستقل لا يرتبط بالمركز ولا بأقليم كوردستان العراق  !! كيف ذلك وان لم يرتبط لا بالمركز ولا بالاقليم هل سيرتبط بالمريخ مثلا !؟ ولمصلحة من هذا التشويش والتشويه ؟     وهل ترويجها تصب في خدمة شعبنا  الكلداني السرياني الآشوري؟ أما ما تذهب اليه هل هناك ضوء اخضر او احمر من هذه الجهة او تلك، استاذي الفاضل ، ان قضايا الشعوب لا تنتظر لتلك الاشارة الخضراء للمرور أو الحمراء للتوقف( المطالب لا تؤخذ بالتمني...) ، فهي مطالب شعب وحق مشروع،  صحيح تلك الاشارات قد تكون عاملا مساعدا او عائقا في مرحلة من مراحل النضال،  ولكن وفي كل الاحوال ايمانك بقضيتك وايمانك بشعبك وقدراته قبل كل شيء هو الذي يمنحك للمرور عبر تلك الاشارة الخضراء،  بعد ان تجبل بصمودك ونضالك وتضحياتك من اجل اطفاء  الاشارة الحمراء رغما عنها وليست منة من احد، بل واجبا ومن بعدها سوف يكون  الطريق امامك وامام تطلعات شعبك دربا سالكا .
لماذا هذا التشويش والتشويه، ولماذا هذه السلبية في الطرح لماذا بالضرورة ان نكون جدارا عازلا  بين مكونات شعبنا العراقي من اجل تطلعات شعبنا ، بل العكس تماما الذي  نريده استاذي الفاضل ،  ان نكون وهكذا كنا دائما جسرا للمحبة والتواصل بين مكونات شعبنا العراقي، سوف لن نكون مع الكورد ضد العرب ، ولا نكون مع العرب ضد الكورد، نحن جزءا اساسيا في المشاركة بالوطن، والكل يعلمون بذلك ولا يمكن ان  يستقيم الحديث عن شراكة حقيقة دون اعطاء الحقوق الطبيعية لكل مكونات الشعب العراقي بشكل عادل وخاصة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
استاذي الفاضل ، ان المنادين بالحكم الذاتي كستراتيجية قومية مطلبية  يتفق فيها الجميع بمن فيهم المعارضين لها اليوم، وبأمكانكم  مراجعة ذلك  في تصريحات الاستاذ يونادم كنا حول المطالبة بالحكم الذاتي ، وكذلك في المقالة الاخيرة للاستاذ ابرم شبيرا  حول المطالبة بالحكم الذاتي ولكن الاختلاف كيفية الوصول او الحصول على حقنا في الحكم الذاتي،  وهناك اسباب كثيرة عائقة للتنسيق ورص المواقف باتجاه يخدم مصلحة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وذلك لأسباب تتعلق بالمصالح الشخصية والحزبية النفعية الضيقة،  اضافة لموروثنا الشعبي والاصيل بأن الحياة لا تستقيم الا بوجود قائد لم تلده ولاده وهذا قدرنا كما هو قدر شعوب الشرق قاطبة ، ومع هذا هناك اجماع بأحقية مطالبتنا بالحكم الذاتي  لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وليس الحكم الذاتي المسيحي كما تكرره ويكرره بعض رجال الدين ومنهم نيافة المطران وردوني ، حيث كما هو معلوم يعيش بين ظهراني شعبنا قوميات ومذاهب غير مسيحية كأخواننا من العرب والايزيديين ، فأنه من القصور الفكري والتشويه وخلط اوراق عندما يقال الحكم الذاتي للمسيحيين.  ان تفسيركم بان الاحزاب الكلدانية تحاول التوازن بين الاطراف العرب والكورد في قضية المطالبة ، هذا شيئا مفرحا،  ولكن هل بامكانكم استاذي الفاضل ، ان تدلوني على تصريح واحد من المجلس الشعبي او مقررات عنكاوا في ساحة عمله اليومي يؤكد على اللعب في الساحة الكوردية  دون العربية! ؟؟ وبماذا تفسر الرسائل المتواصلة من قبل المجلس الشعبي  ولجانه ولقائاته مع ممثلي الحكومة وبرلمان  العراقي في المطالبة بضرورة تعديل الدستور وسن القوانين التي تقر بمشاركتنا السياسية في دستور بغداد واربيل على حد سواء؟؟     صحيح ممكن هناك تقصير بعض الشيئ من قبل المجلس في التحرك الفاعل  مع الاحزاب السياسية  في بغداد لتفعيل المطالبة ولكن هذا لا يلغي من اصل الموضوع شيئا، كما انكم لم تكونوا دقيقن ، فعمر المجلس الشعبي ليس سنوات طوال فهو لا يتجاوز السنتين وهذه المدة لا تحسب في عمر السياسة والاحزاب بشيء، ولكن مع هذا اتفق معك على المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لا بد ان يقدم الشيء الكثير لأبناء شعبه وهو قادر على ذلك في حالة تكاتف الجهود والعمل من اجل غاية نبيلة وهي قضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
استاذي الفاضل، مشكلتنا تكمن بعدم وجود مؤسسة فكرية تعنى بقضايا شعبنا الستراتيجية في البقاء والعيش وكيفية المساهمة الانسانية الى جانب القوميات الاخرى في الوطن مع المحافظة على تقاليدنا وموروثنا التاريخي والحضاري والانساني وهذا احد الاسباب الرئيسية لتخبطنا في الساحة العراقية وكذلك نرى انزواء ابناء شعبنا وعدم اهتمامهم لقضايا شعبنا نتيجة لليأس الذي اصابهم من جراء تلك المواقف لبعض من احزابنا القومية فيما بينها وكذلك دور الوعي السياسي لابناء شعبنا احزابا ومؤسسات كلها تجعلنا ان نتشظى الى احزاب واحزاب لا تختلف بالرؤيا ولكن منقسمة على نفسها بسبب المصالح النفعية الضيقة  اكثر مما هي اشكالات فكرية و يبقى الفكر الوحدوي والملاصق لقضايا شعبنا غائبا لصالح رغبات فلان وفلان سياسيين او رجال دين على حد سواء...
استاذي الفاضل ، ان النضال من اجل اقرار مطاليبنا في الحكم الذاتي في دستور اقليم كوردستان والعراق الفدرالي ليس نضالا موسميا ، على العكس من ذلك تماما ان النضال في اقرار مطاليبنا قد يستغرق لسنوات طوال ،  تعتمد على الظروف الذاتية والموضوعية للبلد وكذلك للوعي السياسي لشعبنا كما ذكرنا وللتفاعل الايجابي بين احزابنا السياسية وكيفية ادارة دفة الصراع من اجل اقرار حقنا الطبيعي. لذا قد لا تقر مطاليب شعبنا في الوقت الحاضر في دستوري كوردستان والعراق الفدرالي  لاسباب كثيرة ومنها  بسبب اوضاع البلد ، ولكن هذا لا يعني الانكفاء وعدم الاستمرار في مشروعية المطالبة ، فمن اجل مستقبل اجيالنا علينا التمرس وبنفس سياسي طويل وصبر وارادة حتى يتحقق ما يطمح اليه شعبنا واكيد هناك من يصطف الان مع المطالبة بالحكم الذاتي لشعبنا  لغاية في نفس يعقوب ولكن هؤلاء سيغادرون المسيرة  في اول امتحان ويتساقطون طواعية كاوراق الخريف من عمرهم ان هؤلاء الانتهازيين لم ولن يكونوا يوما في حساب شعبنا وتطلعاته لذا علينا ان نميز ونفرق بين حق شعبنا في مطالبته في مناطقه التاريخية وبين هؤلاء ، انه تاريخ شعب آمن بحقة بتاريخه وحضارته للدفاع من خلال ارثه عن مستقبل اجياله بدلا من ضياعه  وتشرذمه وزواله  في اصقاع العالم، وسيبقى مطالبا ولو الى حين مادام هناك من يؤمن بهويته وعراقة شعبه الكلداني السرياني الاشوري .

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=306029.0

163  اجتماعيات / التعازي / توفي في تللسقف المرحوم قرياقوس متي ماريكا في: 23:07 02/06/2009
قرياقوس متي ماريكا
من آمن بي وان مات فسيحيا
كامل زومايا / المانيا
توفي في تللسقف المرحوم قرياقوس متي ماريكا يوم الاحد الماضي  31/آيار/2009 عن عمر ناهز الستين ، وسوف تقبل التعازي في داره في تللسقف
 وستقام ايضا  صلاة على روح المرحوم قرياقوس متي في كنيسة كليمنس في مدينة شتوتكارت الالمانية وذلك في تمام الساعة  الواحدة ومن ثم سوف تقبل التعازي في قاعة الكنيسة حتى الساعة السادسة  من يوم السبت المصادف 6/ حزيران /2009 من قبل اخيه بطرس متي ماريكا وابنه لؤي قرياقوس متي
علما اخوانه هم نجيب وكامل وبطرس وخواته نجيبة ونادرة      وابنائه لؤي وليث ولهيب ولميع ولميس وزوجته صبيحة موشي شعوكا.
العنوان في المانيا   
St.Clemens kirche
Lortzingstr.21
70195  Stuttgart Botnang
164  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دولة الرئيس نوري المالكي شهداء الدعوة ليسوا سلعة في وزارة التجارة الفاسدة في: 08:07 02/06/2009
دولة الرئيس نوري المالكي شهداء الدعوة ليسوا سلعة في وزارة التجارة الفاسدة

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de
دولة الرئيس نوري المالكي المحترم ،
لا اخفيكم وصدقا ، كنت اتمنى بأن كل ما شاهدته عبر شاشة التلفزيون العراقية هو ضرب من الخيال لسبب مهم ، ان الوزير الفاسد والمفسد هو أحد قادة حزب الدعوة الذي تنتمون اليه، فقد هزتني تلك الصورة لما أكنه لهذا الحزب وشهدائه من احترام كبير كان وما يزال، لنضاله ضد دكتاتورية صدام البغيضة وحزني وألمي العميق لأستذكاري  لتلك المعايشة مع شهداء الوطن من حزب الدعوة في زنزانة رقم 5 في معتقل  أمن الكرخ ، في ذلك الاستجواب لوزير التجارة وانا اتطلع لبؤسه  في اجابته عبر شاشة التلفزيون ، استذكرت شهداء حزب الدعوة محمود ونجم من شهربان وناجي وسعدون من اهالي مدينة الثورة ، صعقت لتلك الدماء الطاهره التي سالت وتلك الايدي الوسخة التي قبضت الثمن ، شهداء افنوا حياتهم من اجل العدل والمساواة بين الناس،  كانوا يحلمون ببناء وطن للجميع ويحترم الجميع ، كانوا يتبارون معنا ونتبارى معهم ويحتدم النقاش بيننا في كيفية ارساء العدالة الاجتماعية بعد زوال الديكتاتورية، فتارة يحاججوننا في ( اقتصادنا للشهيد الصدر الاول ) وتارة اخرى نحاججهم  بـ (رأس المال ..كارل ماركس)   وكانت تنتهي نقاشنا بعبارة  ( ان غدا  لناظره قريب..) ، كنا نضحك ونبكي معانقين بعضنا البعض (الذكر الطيب لكم يا أهلي الطيبين)
 تم تنفيذ حكم الاعدام الجائر بحق شهداء حزب الدعوة في اواخر صيف 1989 ، كان أملهم في تغيير أوضاع الوطن الى الأحسن وأملهم بالقادمين بحمل رسالتهم ورايتهم  بكل امانة وشرف، وكانوا مؤمنين بالقادم سوف يواصل المسيرة ، واليوم وبالرغم من اني لست عضوا في حزب الدعوة المناضل الذي اتشرف به ، أشعر بالأسى والحزن على تلك الدماء التي سالت لتصبح سلعة رخيصة بيد ذلك الوزير الفاسد الذي لم يحفظ الامانة لتلك الدماء الزكية والتي جعلت من عبد الفلاح السوداني وزيرا، رصيده اعناق عشرات الالاف من شهداء  الوطن ليجاهر هو والاخرين بدمائهم  دون حق وبلا خجل .   
دولة الرئيس ، الرجال معادن والمناضلين الشرفاء لا ينتمون لاي حزب فانتمائهم الحقيقي لشعبهم ووطنهم قبل كل التسميات ، لذا يا دولة الرئيس، انكم اليوم مؤتمنون لتلك الدماء الزكية، دماء سعدون ونجم وناجي ومحمود والالاف الشهداء من مختلف الاتجاهات والمشارب الفكرية التي ناضلت من اجل عراق جديد ، أمانة في أعناقكم بمحاسبة الفاسدين والمتلاعبين بمقدرات شعبنا المظلوم، وليس عدلا يا دولة الرئيس، أن تكون أرواح شهداء الدعوة والوطن قربانا للفاسدين امثال عبد الفلاح السوداني ومن لف لفهم  في وزارة التجارة والوزارات الاخرى ...
وان خيرة  شباب العراق يا دولة الرئيس ، التي اعتلت اعواد المشانق في الحقبة المظلمة كانت لا تهاب الموت من اجل الوطن وأملها وسعادتها كبير باليوم القادم الباسم ليعيد البسمة والسعادة لجميع بنات وابناء العراق دون تمييز وهذا عهدنا وعهد الشهداء بكم وبكل الشرفاء في هذا الوطن العزيز .
كامل زومايا / سجين سياسي سابق
165  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المطران وردوني وما لم تقله عنكاوا دوت كوم صراحة في: 09:01 31/05/2009
المطران وردوني وما لم تقله عنكاوا دوت كوم صراحة
   
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
لا يختلف اثنين بما تقدمه عنكاوا دوت كوم من معلومات واخبار في مختلف ميادين الحياة عبر موقعها المتميز وبأدارتها المشكورة على هذا الجهد الخلاق من اجل خدمة شعبنا  في اعلاء كلمة الحق والتسامح والتلاقح بين افكار المتصفحين لها  ، كما اصبحت عنكاوا دوت كوم ،  تقاسمنا صباحنا ومساءنا مشدودين لها لما تنقله من اخبار واحداث متنوعة ، وهي تستحق جزيل الشكر لتغطيتها بكل ما هو جديد في حياة شعبنا العراقي وشعبنا السورايا  بشكل خاص ، الا ان هناك بعض الملاحظات حول اللقاءات الصحفية التي تجريها في الآونة الأخيرة التي لا تعدو  عن اسئلة  جاهزة وغير ملزمة لمن تقابلهم الاجابة عليها قابلة في نفس الوقت للترك لكي لا يحرج ولكن على حساب الحقيقة والمفروض لا تحتاج الى تأويل المعطيات وتشويه الحقائق أو المراوغة من قبل الذين تجرى  معهم تلك  اللقاءات الصحفية ، فاللقاء الاخير الذي  اجراه مراسل موقع عنكاوا كوم الاستاذ فادي كمال يوسف من بغداد مع نيافة المطران شليمون وردوني، يبدو لي من خلال  ترتيب اسئلته والتي كما تبدو جاهزة مسبقا ، ليس للصحفي اي  فرصة او  مجال للتحرك بحرية كصحفي ليحوار الضيف من خلال اجابته  والتي تعكس سلبا على مهارة الصحفي ودوره الاعلامي في استخراج ما هو مفيد وابرازه ليستكين في كتابة الاجابة ودون محاججة من هنا ومن هناك   وهو الهدف من اجراء اللقاء الصحفي، صحيح هناك بعض الاسئلة او الخطوط الرئيسية التي يرسمها الصحفي لينطلق من بعدها في محاورة الضيف ، كما وان دور الصحفي كأعلامي متابعة المواضيع التي يتطرق  اليها مسبقا ، وان يكون ذو دراية عالية بتلك الامور وخاصة اذا كانت من الامور التي تخص شعبنا ومعاناته فمن ضمن الاسئلة التي سألها الأستاذ فادي يوسف لنيافة المطران شليمون وردوني ..
"ورد في بيان السينودس عبارة " دعم حقوقنا القومية كما جاء في الفقرة 125 من الدستور العراقي " , و الفقرة الدستورية تشير الى الادارة المحلية , فهل انتم اليوم مع الادارة المحلية و لستم مع الحكم الذاتي ؟"
لاحظ الاجابة .... 
بالنسبة لي و برأيي الحكم الذاتي المستقل انا لا ارضى به , وأن يجمع كل شعبنا المسيحي في منطقة واحدة هذا كذلك امر غير وارد , لاننا لا نستطيع ترك كل ما بنيناه خلال سنوات و سنوات و نتوجه نحو المجهول , و هل تتوقع ان المسيحيين سيرضون بذلك ايضاً لا اتوقع ذلك ,  فلا يمكن لنا حث الشعب على ترك منازلهم و عملهم و حياتهم و التوجه الى مناطق اخرى هناك صعوبات جمة في ذلك , ... (انتهى الاقتباس )
 كان على الصحفي ان يكون ملم بالحراك السياسي الذي يدور بين ابناء شعبنا والا لم يأتي سؤاله من المفروض عبثا وانه يعلم جيدا  بأن المطالبين  بالحكم الذاتي من مختلف التوجهات الفكرية مثل  ( حزب بيث نهرين الديمقراطي والحزب الوطني الاشوري ....الخ وكذلك الهيئة العليا للمنظمات الكلدانية التي تأسست مؤخرا من المجلس القومي الكلداني والاتحاد الديمقراطي الكلداني تؤكد مطالبتها بالحكم الذاتي في مناطق تواجدنا وهذا حق مشروع ، اضافة الى ذلك الدور الرئيسي الذي يطلع به المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المطالبة بحقوقنا المشروعة في الحكم الذاتي ، جميعهم يؤكدون بأن الحكم الذاتي ليس كما يحلوا لنيافة المطران وغيره للذين يتمنون بالنفس العليلة بجلعنا في قفص في عراقنا الجديد تارة وتارة اخرى يحاولون بائسين في وضع مرهم فشلهم على تقيحات ذاتهم الجريحة من خلال تشويه مطالبتنا المشروعة بالحكم الذاتي ويحاولون بمناسبة وبدونها ان يحرضوا الاخرين المشاركين  لنا في الوطن،  باننا نريد تجميع ابناء شعبنا في منطقة واحدة انها حقا لفكرة ساذجة وسمجة  ولا تعبر الا على عقم تفكير الذين يتناقلونها سرا وعلنا ضد تطلعات شعبنا.
..أفلا يعلم  الصحفي مراسل عنكاوا بهذه التصريحات والتي دوما تتبعها ردود  ابناء شعبنا على تلك التصريحات الضبابية والغاية منها تضليل شعبنا والتي تعمل تلك التحريضات بتشويه المطالبة زائدا الامعان بعدم استقطاب المتضامنين مع مطالبات شعبنا بشكل جدي ضمن العملية السياسية الحاصلة في العراق الجديد .
كما أني اتساءل اين هو دور الصحفي حين يصرح نيافة المطران على سبيل المثال....... "حث الشعب على ترك منازلهم ."... اين قراءها نيافة المطران او حتى الصحفي كي لا يستفهم من نيافته عن المصدر ....هل هي مكتوبة في مقررات مؤتمر عنكاوا مثلا او في مقررات الهيئة العليا للتنظيمات الكلدانية او في الخطاب السياسي للاحزاب القومية التي تؤمن بالحكم الذاتي ؟؟؟؟؟  أين دور  الصحفي في استنطاق واحراج المسؤول الذي لايصدق مع نفسه قبل ان يصدق مع شعبه !!!!
، فما دام يحلوا لرجال الدين ان يقسمونا الى كلدانا واشوريين قوميتين منفصلتين، فأهلنا من القومية الكلدانية يطالبون بالحكم الذاتي في مناطقهم التاريخية، فأين أنتم يا نيافة المطران من مطالبة شعبنا الكلداني أم انكم تعالجون سلبياتكم وفشلكم وعدم رغبتكم في توحيد كنيسة المسيح له المجد من اجل  الابقاء في  شرذمة شعبنا لكي لا تخسرون مصالحكم في  حالة وحدة شعبنا!
وفي جانب اخر يذكر نيافة المطران شليمون وردوني 

....و اما المطالبة بحقوقنا فهذا واجب نطالب به دوماً من الدولة و المسؤليين و من اي كان من الخارج و من الداخل , المسيحييون هم مواطنون من الدرجة الاولى في هذا البلد و قد ضحوا من اجل بنائه لسنوات طويلة و قد عملوا خلال الـ 2000 سنة من اجل تقدم هذا البلد و ازدهاره , ومنذ وجودهم على هذه الأرض يسعون لتحقيق التعايش السلمي مع كل من سكن العراق خلال قرون طويلة .    (انتهى الاقتباس) 
وهنا لا بد لنا بسؤال لمراسل عنكاوا دوت كوم العزيز فادي كمال يوسف اين دوره في استنطاق واخراج الحقيقة في  مقابلة المسؤولين عندما يستمع الى هكذا جواب ، وما هي فائدة المقابلات ان كانت مجرد سؤال تم تحضيره مسبقا دون المام بالموضوع برمته ودون ان يكون هناك تواصل في طرح قضايانا بكل وضوح من خلال ابراز الحجج وخاصة من له مكانة كمكانة نيافة المطران اللهم اذا كان هناك شروط في انجاز تلك اللقاءات الصحفية بحيث تكون الاسئلة متناولة من تحت الطاولة واسئلة قابلة للترك لعدم احراجهم !!!
في اجابة المطران في السؤال الاول يعتبر هناك ثلاث قوميات مختلفة واذا سلمنا بهذا الامر أليس هناك خطأ  تاريخي فاضح عندما يختزل نيافة المطران تاريخ الكلدان الذي هو اكثر من 7000 سنة ليختزلها الى 2000 سنة ؟؟ كما يقول المثل ( ادينك من فمك / الامثال تضرب ولا تقاس )
أليس ما يصرح به نيافة المطران من تاريخ 2000سنة  هو التأكيد على مذهبية الكلدان ؟؟ أم ماذا ؟؟؟
ألم تخطر ببال المراسل الصحفي الربط بين من يدعي مرة بالقومية والحفاظ عليها ومرة اخرى يرجعها لميلاد المسيح له المجد .؟
وسؤالنا للاخوة من القومية الكلدانية الذين يملؤون مقالاتهم في مواقعنا العزيزة بخصوصة القومية الكلدانية ... ما هو موقفكم من الكنيسة التي تريد ان تختزل قوميتنا الكلدانية  ب 2000 سنة وليست اكثر من 7000 سنة فما هو رأيكم بقول نيافة المطران شليمون وردوني ؟؟؟ أم سنكيل الامر بمكيالين، فأن كان مطران من الاشوريين قد  صرح بذلك فأنه جرم واعلان الحرب ، وان صرح به  نيافة المطران وردوني او غيره من الربع ، فليست هناك مشكلة فهو من اهل الدار!؟
عندما يقحمون رجال الدين انفسهم في السياسية  من حقنا ان نتساءل اين كنتم ايام النظام الديكتاتوري من الالام شعبنا  ؟؟  واين كانت مواقفكم من الحرب مع ايران ؟؟؟ ولماذا فرضتم على شعبنا في اعياد الميلاد وقيامة المسيح  في جميع الكنائس بالتصفيق وترديد اسم صدام المقبور في قداديسكم التي من المفروض ان تمجد المسيح له المجد دون غيره ؟؟؟؟ أين أنتم من المسيح وأين كنتم ومواقفكم من قضايا الوطنية والدينية ابان "الحملة الايمانية"  لصدام المجرم  بيع الخمور وخسائر شعبنا بدون تعويض .. واين هو موقفكم من حمامات الدم باعدام ابناء شعبنا التي كانت تطالهم وهم ليس لهم علاقة بالسياسة ، الذين كانوا يرفضون انسياقهم للحرب المجنونة وحتى هؤلاء بامكانكم تبررون صمتكم وسكوتكم ولكن ألم يكن حريا عليكم ان تدافعون او تقفون مع اهالي هؤلاء الضحايا التي كانت تقطع من عوائلهم مواد البطاقات التموينية او التعيين او  الملاحقات اللاقانونية في اعتقالهم وتعذيبهم دون أي وجه حق  ؟؟؟ أين كنتم من كل هذا!؟؟ ألم يكن صوت المسيح يصرخ باعلى صوته متجرعا الموت تسمعوه وهو يقول ( احمل الصليب واتبعني ) !!!! ألم تكونوا متعايشين معنا في تلك الظروف بمحنتنا  أم كنتم في مكان آخر  لم تسمعوا بآلالام  وأوجاع شعبنا ؟؟؟؟
نيافة المطران والاباء الاجلاء حقيقة اردتم مسخ شعبنا ليعيش ذليلا ليستنجد فيكم في حاجته واحتياجه ذليلا عكس  ما اوصى به المسيح له المجد ...جعلتم منه حملا وديعا ليرتكن لذلكم من خلال ما تكررون به  صباح مساء ( اذا ضربكم احدا على خدكم الايسر عليكم  بالخد الايمن ) وتنسون او تتناسون بأن المسيح له المجد اراد ان تكون لنا كلمة حق وكرامة في حياتنا التي نعيشها كمسيحيين واين انتم من قوله له المجد
فَقَالَ لَهُمْ:«لكِنِ الآنَ، مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذلِكَ. وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفًا. لوقا الاصحاح 22 الاية 36
هل قالها من اجل ان نكون اذلاء دون المطالبة بحقوقنا أم من اجل طمس الحقيقة وعدم الدفاع عنها!!   ومع هذا كله عليكم ايها الاباء الاجلاء جزيلي الاحترام ، عند الدخول في دهاليز السياسة  كونوا صادقين اولا مع انفسكم ومن ثم مع شعبكم !
وهنا نتسائل مرة اخرى ، هل فعلا يهمكم مصلحة شعبنا أم شيئا آخر ،  فأن كانت فعلا تؤمنون بذلك ، فلماذا برب السماء تهينون اسم المسيح له المجد كل سنة في ميلاده وقيامته يولد مرتين ويقوم بين الاموات مرتين في السنة او اكثر لا ادري فلماذا لا توحدون كنيسته الواحدة لكي نصدقكم ولنكفر بالسياسة والسياسيين ،  عليكم يا من تريدون ان نصدقكم بانكم مع وحدة شعبنا عليكم بتوحيد اعيادنا ومناسباتنا الدينية وبالتالي بامكانكم التحدث عن وحدانية شعبنا عندها سوف نمسح دموعكم المتباكية في محاولة الاخرين في صهر قوميتكم التي تعتزون بها جدا


166  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لأي قائمة نصوت ؟ في: 21:04 21/05/2009
لأي قائمة نصوت ؟
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
سيتنافس على مقاعد شعبنا الكلداني السرياني الآشوري الخمسة حسب ( الكوتا) المخصصة له لبرلمان اقليم كوردستان العراق أربعة قوائم في  25تموز2009 في المحافظات الثلاث السليمانية واربيل ودهوك، وهنا لست بصدد ان تكون مقالتي دعائية لهذه القائمة دون غيرها ، ولكن في السعي والبحث عن آلية لتجميع  قوانا من اجل ان نكون قوة مؤثرة ونكسب ثقة بنات وابناء شعبنا ونكون ايضا  على قدر عال من المسؤولية أمام التشرذم الذي نحن فيه،  بعيدا عن المهاترات والكلام اللامنطقي الذي يعد شماعة بالية نعلق عليها خيباتنا في عدم امكانيتنا في الدفاع عن حقوقنا ومطالبنا المشروعة وان لا نرتكن لمهنة التسول بأسم شعبنا في التهم الجاهزة لهذه الجهة دون غيرها ، الا انه  بات في حكم المؤكد اننا جميعا نشارك في استمرار مآسي  شعبنا كل بطريقته الخاصة، مادام غياب العقل والتواضع للتعامل مع بعضنا البعض من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وايضا اذهب بمقالتي هذه الى استحضار بسؤال موصول... هل نحن فعلا شعب له ارث في ميدان الثقافة وبناء الحضارة!!  وان كان كذلك فلابد  اذن، ان يكون لنا  قيادات واعية لمجريات التحركات السياسية في الساحة العراقية ، وان تكون لها قرائتها للواقع بموضوعية، وان ترقى لمستوى الحدث لما يمر به شعبنا،  واني لمؤمن بأن القيادات السياسية لشعبنا سوف تعي لوضعها قبل فوات الاوان اتمنى ذلك !!
ان الفوز في الانتخابات المقبلة والتي سوف ندخلها من باب التصارع وليس التنافس والتي  يغلب عليها للاسف الشديد ، عدم التنسيق وانعدام العمل الجماعي بين احزابنا القومية المختلفة، والانكى من ذلك ، حتى الذين لهم خطاب سياسي موحد ورؤية واحدة ، الا ان الحدث البارز في قراراتنا هو كوننا  مشدودين لردود افعال دون الاعتماد على ارضية في دراسة للاوضاع السياسية التي يمر بها العراق عامة واحوال شعبنا المتواجد فيها في اكثر المناطق التهابا .
القوائم الاربعة كما هو معروف هي قائمة الرافدين للحركة الديمقراطية الآشورية وقائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وقائمة الحكم الذاتي لمختصة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني/  العراق والحزب الوطني الآشوري وقائمة الكلدان الموحدة ، فلمن نصوت يا ترى ؟..                               
 اولا قائمتا الحكم الذاتي والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ،
عند قراءة البرامج السياسية من خلال خلفيتها السياسية لتلك القائمتين ، يتبين لنا ليس هناك فرق بين طروحات المجلس الشعبي وقائمة الحكم الذاتي بمن فيهم حزب بيت نهرين الديمقراطي الذي انسحب ، من حيث الجوهر فكلاهما يطالبون بالحكم الذاتي في مناطق تواجد شعبنا وايضا انهم متفقين بالتسمية الموحدة لشعبنا وكذلك في الرؤية المستقبلية الى حد كبير ان لم نقل مطابق في بعض الاحيان  وكذلك في الخطاب السياسي ايضا ، فيا ترى لمن ندلي بصوتنا لقائمة المجلس الشعبي ام لقائمة الحكم الذاتي  ولماذا ؟؟ فمن المستفيد من هذا التتشظي وتشتيت اصوات شعبنا؟؟؟ عليه لا نحتاج الى اجوبة مبررة، حيث ان المشكلة هي اعمق من فوزنا  بمقعد هنا او هناك، اذا علمنا ان هناك دوما ارتباطا جدليا بين تحالفاتنا الستراتيجية وترجمتها في ضوء مجريات العملية السياسية وهذا يعبر ، عن مدى وعي وتجربة قياداتنا السياسية للاطلاع  في مهام  رسم مستقبل آمن لشعبنا ، ويبرهن في ذات الوقت مدى اصرار وصلابة عود قادتنا في التحدي في قضايانا المصيرية ، فالقيادات الواعية لنبض شعبها تكبر عندما تنزل من برجها العاج لتستمع وتصغي لأراء بنات وابناء شعبنا  في اتخاذ القرارات الحاسمة، وان لا تدير ظهرها لشعبنا ليصبح أسمنا في الحصاد ومنجلنا مكسور !!  ولهذا مرة اخرى نقول لمن سنصوت؟  اليست هذه عملية لتشتيت الاصوات وتعكير الاجواء ليس الأ ؟.
قائمة الكلدان الموحدة ،  / مدخل
بداية لا بد لنا ان نعترف بان هناك تشويه وفعل غير مبرر   من بعض ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري شخصيات ذو خلفيات سياسية تعمل وكأنها اوصياء علينا في البحث عن الهوية الكلدانية ان كانت قومية او مذهبية دون اي احترام لشعب يؤمن بأسمه القومي الكلداني ويتعاملون معه بعقلية اقصائية  وولي الامر المرفوضة تحت اي مبرر كان مادام هناك شعب يؤمن بذاته وقوميته ، علينا احترام رغبته وارادته ، وهذه العقلية الاقصائية من بعض "الآشوريين" المتطرفين يضرون بقضية شعبهم اولا  والعمل على ايجاد شرخ في جسم الشعب الواحد الموحد اصلا ثانيا ،  الا ان المتطرفين من كل جانب وصوب لا يهتمون الى قضية شعبهم بقدر ما يبحثون لسد عجزهم في تقوقعهم ، لذا علينا ان نحترم ذاتنا والاخرين من ابناء شعبنا انطلاقا من احترام حقوق القوميات  وعلينا ان نحترم اي جماعة التي تشترك بمشتركات والتي تعد ذلك استقلالا واحترام للذات ، وعليه لا يمكن باي شكل من الاشكال المساس  بما تقرره تلك الجماعة من توجهات، لذا علينا  ان نحترم ابناء شعبنا كقومية كلدانية لها مقوماتها  وليس كمذهب كما يحلوا للبعض  ودون الدخول في مهاترات لا مبرر لها وعقيمة ايضا.
 عقد المجلس القومي الكلداني مؤتمره في اجواء يسوده شعورا بمحاولة البعض من  شعبنا من تهميشهم واقصاءهم هنا وهناك، اضافة للتطرف من جهات مختلفة وردود افعاله التي القت بضلالها السيء على المؤتمر، وليزيد الطين بله ان من له اجندة لنكون متشرذمين دوما مختفين تحت لواء الجهاد من اجل الكلدانية وكأنها في خطر من "الاخوة الاعداء" من خلال افتعال الخصومة بين ابناء الشعب الواحد، اضافة الى ذلك ، انعقد المؤتمر دون الأخذ بنظر الاعتبار الاستحقاقات الانتخابية  لشعبنا في اقليم كوردستان،  كما ان ضبابية مقررات المؤتمر للمجلس القومي الكلداني والتنظيمات الكلدانية، جعلت شعبنا الكلداني في  حيرة من امره،  فتصريحات الدكتور حكمت حكيم  الناطق الرسمي بأسم الهيئة العليا للتنظيمات الكلدانية    ( الرابط ادناه )،  يؤكد على مسألتين  جديرة بالأهتمام، وهي التأكيد على وحدة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والتأكيد ايضا على المطالبة المشروعة بالحكم الذاتي في مناطق التي نتواجد فيها وهذا جميل جدا، وهنا نتساءل ، أذن، أين هو الاشكال او الخلاف في البرامج لتلك القوى التي انشطرت لثلاث قوائم ، مادام هناك تأكيد على الثوابت علما لم ولن يطلب ( بضم الياء) منهم انصهار القومية الكلدانية وهويتها في الجسم الآشوري، وفي ذات الوقت ليس من حق الآشوريين التفكير مجرد التفكير بالمطالبة في انصهار القوميات الاخرى في جسمهم الآشوري، هذه هي ثوابت علينا احترامها  باننا شعب واحد ولنا مصالح مشتركة واحدة  ولنا ايضا تحديات كبيرة واحدة لا تنفصل على الساحتين الكوردستانية والعراقية على حد سواء، لقد كان موعد انعقاد المؤتمر للمجلس القومي الكلداني بأعتقادي غير موفقا بما اصابه من ارباك بأقرار الاولويات على العكس من ذلك خلقت شرخا وتشرذما  بين صفوف الذين لهم قواسم مشتركة في العمل السياسي والتي ستنعكس في نتائج الانتخابات ، اضافة الى ذلك الشرخ اللامبرر في جسم شعبنا الذي جعل استحالة التقارب بين تلك القوائم التي ليست لها خلافات جوهرية  كما ذكرنا  للنزول في قائمة واحدة والتي تعبر بحق عن مصالح طيف كبير من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وهذا يعكس مدى ضيق افق وعدم وجود رؤية سياسية جادة وواضحة  تعكس آمال شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وان هذا الانقسام وهذا الصراع الخاسر للجميع ستنعكس اثاره السلبية ونتائجه على مستقبل شعبنا بمصيره ووجوده ، وهنا نتساءل مرة اخرى ، يا ترى ، من المستفيد من هذا التتشظي وتشتيت اصوات شعبنا؟؟؟  لا نحتاج الى اجوبة مبررة امام قضية شعب !!!، حيث ان المشكلة هي اكبر من فوز مقعد هنا او هناك  بقدر ما يعبر عن مدى وعي قياداتنا السياسية في رسم مستقبل شعبنا ... ان القيادات الواعية لنبض شعبها تكبر ويعلى شأنها عندما تنزل من برجها العاج لتستمع ولتشارك وتساهم في اغناء الرؤية الواضحة والفكرة السديدة بين ابناء شعبنا لتكون تلك القرارات ذو فاعلية وتأثير ايجابي على مجمل حياتنا السياسية ومطالبتنا المشروعة وان الانفراد بالقرارات هكذا ستحل بنتائجها الكارثية على مستقبل شعبنا ، لهذا لنكرر مرة اخرى لمن سوف نصوت ولماذا؟؟ أليس هي عملية لتشتيت الأصوات  ولمصلحة من ؟؟.
اما بالنسبة لقائمة الرافدين ،
 فموقفها ثابت من التحديات ولها وجهة نظر وبرنامجها السياسي الذي علينا احترامه في مطالبتها للادارة الذاتية لشعبنا الموجودة اصلا ، لذلك قائمة الرافدين تختلف عن القوائم الثلاث ولها الحق الطبيعي بالاختلاف ، لتكون منافسة للاخرين،  فهي مؤمنة بالانفراد بقرارها السياسي دون اي اعتبار لحاجات شعبنا في ايجاد ارضية للعمل الجماعي مع احزابنا القومية لشعبنا، بالوقت ذاته تبحث عن هذه الارضية المشتركة مع الاحزاب السياسية الاسلامية والقومية العربية على الساحة العراقية، والتي في بعض منها تشم رائحة التطرف وتعمل تلك الجهات على اقصاء شعبنا وتهجيره بشكل مباشر او غير مباشر ، وما تضمره تلك المشتركات الانية ينطبق عليها المثل الذي يقول "ليس حبا بموسى بقدر انها كرها بفرعون" !!!
نتمنى الفوز لمن يستحق،  ولمن يفوز عليه ان يضع نصب عينيه خدمة  شعبنا والحد من معاناته والعمل على صيانة كرامة الانسان الكلداني السرياني الآشوري،  وان لا يكون  شعبنا مرتهن دوما  بمساعدات خارجية كانت ام داخلية،  يكفي اذلال شعبنا والتسول باسمه هنا وهناك، ان  شعبنا جزء من المواطنة العراقية عليه ان يتنعم بثروات الوطن دون منة او مكرمة من هنا او هناك ..
عليكم ايها الاحبة ان تشغلوا مقاعدكم بكرامة وان تكونون  متعاونين مع الاخرين على ضوء مصالح شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  .
عليكم يا من تفوزون بمقاعد شعبنا في برلمان كوردستان العراق ، ان تدافعون بحق وبدون خوف بأعلاء كلمة الانسان وكرامته ، فنحن شعبا ذو حضارة ولسنا حيوانات لقيطة لنقبل بالذل وعطايا الاخرين نريد من يدافع عن حقنا ، ولا نقبل الهبات ولوي الاذرع من تحت الطاولات ، وان نحترم الله في شخص ابنه في الارجاء المعمورة . 

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=300596.0


167  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / اخي واستاذي الفاضل حبيب تومي الموقر في: 13:28 03/05/2009
اخي واستاذي الفاضل حبيب تومي الموقر
تحية طيبة وارجو لكم الصحة والسلامة وانتم بين اهلكم واهلنا ومحبيكم ومحبينا في عراقنا العزيز وفي القوش العزيزة .
استاذي الفاضل ،
اسمح لي ان اعاتبكم عتاب الاحبة ، بأنك كنت قاسيا متعصبا على ابناء شعبك في مقالتك او ردود فعلك على الرسالة التي ارسلت من قبلنا للمجلس القومي الكلداني بمناسبة انعقاد مؤتمرهم الثاني ، حيث تم توصيفنا نحن الموقعين على الرسالة بصفة الجلاد صدام حسين الذي كنتم انتم احد ضحاياه ونحن كذلك ، أفلا ترى انه يعد تجريح ان نشبه بصدام حسين..؟  فأنا ارفضها ليس بنعتي بها بقدر اسفي عليك انت السياسي والبطل الذي لم ينحني للريح الصفراء التي اشتدت يوما في عراقنا العزيز لتنعتنا وتشبهنا بالجلاد ونحن رفاقك بالنضال من اجل الديمقراطية وخدمة الانسانية ..!  فماذا ابقيت لغيرنا ان كنا نشبه بصدام حسين ..! ارجو منكم ان تتفهموا رد فعلنا على هذا التشبيه على الاقل على الصعيد الشخصي فنحن من عائلة اعتقد تتشرف بنا اخي واستاذي الفاضل كعائلة مناضلة من ضمن العوائل المناضلة  التي تشرفت ان تعطي وتعطي  وهو واجب علينا  من اجل  الوطن على مدى عمرها ، لذا معيبة استاذي الفاضل ان تتفوه بهذا الكلمات نحو محبيك وان اختلفت معهم  اولا
ثانيا  استاذي الفاضل راجعت عدة مرات وقرأت رسالتك بأمعان وتأسفت كثيرا من اقتطاعك فقرة من الرسالة  وتسخرها في غير محلها ..فما هي مصلحتك في ذلك اخي واستاذي الفاضل ، هل هي الامانة الصحفية تجعلنا أن نستثير القراء ونزيد النار حطبا بين ابناء الشعب الواحد ، أم ان علينا ايها الحبيب ان نتعامل بكل شفافية ومصداقية ونزاهة مع ما نكتب ؟؟
عزيزي واستاذي الفاضل حبيب ادناه لكم وللاخوة القراء الفقرة التي توقفت عندها والتي ومن المفروض ان تستمر الى نهاية الفقرة لكي يفهم منها المعنى والمقصود وهنا تذكرني بمقطع من مسرحية الخيط والعصفور
حين قال الممثل :ـ  لا اله
فقال الوالي  عليكم برأسه .. ولكن احد الحكماء قال انتظروا دعوه يكمل جملته ... فأكمل جملته ..لا اله الا الله
عندها اخلوا سبيله فيا ترى استاذي الفاضل لماذا  لا تريد ان نكمل الجملة ام انك لم تقرأها سمعت بها سماعا من الاخرين .. كل شيء وارد في هذه الايام ..ايام القحط ...

واليكم اعزائي القراء، الفقرة التي تناولها اخي واستاذي الفاضل حبيب تومي ولم يكملها  ولكم التقدير مع محبتي لكم جميعا 

مقطع من الرسالة الموجهة للاخوة في المجلس القومي الكلداني في مؤتمرهم الثاني ....
ايها الاخوة،
ان الوحدة القومية لشعبنا والتي تعبر عن نفسها بنتاج ابناءه على مدى الاف السنين مطلوب ترسيخها ايضا بنتاجات وجهود واجتهاد وتضحيات وعطاءات اباء نهضتنا القومية الحديثة والمعاصرة.
فمن بين متطلبات نشر الوعي القومي بين ابناء شعبنا كانت الحاجة لاعتماد رموز ومناسبات قومية تتناغم مع النضال القومي والاعتزاز به وتكريم شهداءه فكان اعتماد علم ونشيد قومي ويوم للشهيد.
واذا كانت تمت تسمية هذه الرموز بتسمية قومية محددة، التسمية الاشورية، اعتمادا على البيئة الثقافية والقومية للقائمين بها فانه ليس مطلوبا اليوم ان نعمل لالغاءها او استنباط رموز ومناسبات متوازية اخرى ومتعددة بتعددية تسمياتنا ليصبح لنا ثلاثة اعلام وثلاثة اناشيد وثلاثة ايام للشهيد وغيرها.
المطلوب ان نعتبر نتاجات اباء نهضتنا القومية المعاصرة ارثا لنا جميعا يمكن لنا اعادة تسميته بالتسمية الشاملة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ولكن ليس بتبني ثلاثة اعلام وثلاثة ايام للشهيد وغيرها.
وكذا الامر في حقول اخرى منها اكاديمية كاللغة السريانية والخط السرياني والتعليم السرياني (في اقليم كردستان مثلا) وغيرها فهل المطلوب ان نرفضها ونطالب بتعابير ومؤسسات موازية باسم اشوري واخرى باسم كلداني.
وكذا اعادة الاحتفاء باعياد قومية اصيلة كاعياد اكيتو، فهل المطلوب ان نقسم اكيتو الى احتفالين يعتمد كلا منهما تقويما مغايرا، علما ان ايا من ابناء شعبنا لا يعتمد ايا من التقويمين في حياته اليومية.
وكذا الامر بالارشيف السياسي لقضية شعبنا في المنابر والهيئات والمؤسسات الدولية في القرنين الاخيرين، فهي جميعا وباية تسمية جاءت في حينه ارث لنضال لشعبنا، كل شعبنا، وهي جهود تراكمية نبني عليها اليوم جهودنا كشعب كلداني سرياني اشوري.
ان رموزنا واحتفالاتنا يجب ان نجعل منها عامل وحدة لا عامل فرقة. والمسارعة الى تشطير رموزنا او تكثيرها بعدد تسمياتنا لا يحقق سوى المزيد من التقسيم لشعبنا وامتنا.
الشعب هو من يصنع رموزه. والحفاظ على وحدة الشعب وتحقيق طموحاته المشروعة في الحكم الذاتي، سيمنحه اطارا مؤسساتيا شرعيا لاستنباط رموز جديدة اذا راى ان الرموز القديمة لم تعد تفي بالغرض. فلنسعى اذن لضمان وحدة شعبنا دستوريا وضمان حقه في التعبير عن ذاته وممارسة هويته في اطار الحكم الذاتي وعندها يمكن لشعبنا مراجعة واقرار كل ما يرى ضرورة لمراجعته واقراره من تسمية ورموز ومناسبات وغيرها.
وان الصراع على الامور الثانوية في جدول الاولويات الذي يتم ادخال شعبنا فيه غايته الاساسية الهاءنا، لاجل نسيان الاهم وهو تحقيق حق شعبنا في ان يدير ذاته بذاته، وان يقوم بتصحيح التشوهات التي مورست بحق انساننا وتهميشه وهو في ارضه لا بل وهو الاصل في هذه الارض.

168  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تطلعات شعبنا وتكتلات البعض في زمن انفلونزا الخنازير* في: 16:44 02/05/2009
تطلعات شعبنا وتكتلات البعض في زمن انفلونزا الخنازير*

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
أثارث دعوة الدكتور احمد الجلبي بتشكيل البيت الشيعي بعد انهيار الدكتاتورية في 2003 حفيظة الشعب العراقي، فقد حمل عرابها بين طيات ذلك البيت الشيعي الانقسام في لحمة الشعب العراقي ودعوة للتخندق تحت ستار الطائفية،  وكان السؤال انذاك وما زال لكل من تتسول نفسه في اللعب في وحدة ومقدرات الشعب العراقي عموما ، هو هل يحتاج اخواننا الشيعة وهم الاكثر عددا من الشرائح االاخرى في الوطن  تكتلا خاصا بهم ليرعى مصالحهم .. ؟؟ ثم لمصلحة من العمل على احتقان الشارع وخلق العداء بين ابناء الشعب الواحد والدين الواحد ؟؟ ، أو ليس من الافضل العمل على ارساء الديمقراطية وحرية التعبير في البلاد هي الضامنة الحقيقية والاكيدة  لحقوق أي مجموعة في البلاد شيعية كانت أو غيرها من مسميات ابناء الشعب الواحد..؟ وقد فشلت المراهنة في جعل  البيت الشيعي بديل عن الخيمة العراقية ، فبالرغم من فشل اجندته إلا انه عمق بعض السلبيات في المجتمع العراقي في خلق تكتل مناهض له بالتكتل السني، وكانت الغاية من تلك التكتلات والبيوت المشبوه جر العراق باهله في حرب طاحنة اهلية لا سامح الله ومع انها قبرت والى الابد التي كان مخطط لها عبر اجندة مصلحية نفعية ضيقة وهذا شاهد للعيان،  فنرى اليوم كل الاحزاب الشيعية منها والسنية ، تنأى عن نفسها بالطائفية، وما فوز قائمة دولة القانون في انتخابات مجالس المحافظات جاءت للتأكيد على فشل المشروع الطائفي ، فلم يكن الفوز الذي حققته قائمة دولة القانون  فوزا لحزب الدعوة بقدر ما تم طرح  شعارات بفرض القانون والمساوات والاعتماد على المواطنة العراقية  والتي من خلالها حصدت نتائجها في فوزها في غالبية مجالس المحافظات او وجودها المؤثر  ...
واليوم ومن خلف الكواليس لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري تتجدد الدعوات عبر عرابا أو اكثر وكل له اجندته الخاصة بمحاولتهم في استنساخ الحالة الشيعية الفاشلة وذلك من خلال لملمة نيفا من الاحزاب الكلدانية ومؤسساتها بما يسمى بترتيب وحماية البيت الكلداني، وهنا نتسائل  حماية البيت الكلداني من من ؟؟
من العرب والاحزاب العربية مثلا؟؟؟
 أم من الاحزاب الدينية الأسلامية؟؟؟
أم من الكورد والاحزاب الكوردستانية  ؟؟؟
أم انه دعوة للمتطرفين الاشوريين لتشمير سواعدهم في تأسيس بيت منافس كما فعل الاخوة "السنة"؟؟؟
أم ان حقيقة الامر لا يعدو الا  من أجل عزل الجسم الكلداني من روحه الاشوري السرياني؟؟؟
 وبذلك تتحقق اجندة من يغذي في زرع الشك والانقسام في ابناء الشعب الواحد ؟؟؟ فهل هذا هو المخطط ؟؟؟
 ان تشكيل البيت الكلداني أو الاشوري بمعزل عن أخيه الآخر تحت اي تبريرات سوف  تكون تلك التبريرات أقبح من الفعل نفسه،  وان عدم اعطاء فرصة للعمل المشترك في الانخراط في العملية السياسية على  مستوى العراق دون الدخول في محاكات جانبية بين ابناء الشعب الواحد والعمل على دغدعة مشاعر الناس بكلمات معسولة ألعن واقسى بما يتعرض له شعبنا اليوم  من ترويع و قتل وتهجير !!!  فمن من  تخافون ايها السادة القائمين في تلك  الاحزاب الكلدانية؟؟؟ فمن المعروف نحن الكلدان الأكثرية في الوطن والآشوريين والسريان هم الأقلية (لنسمي الاسماء بمسمياتها ما دمنا وصلنا الى القاع بمستوى تفكيرنا وتطلعاتنا )، يتفهم المرء في بعض الاحيان عندما  تتكتل الجماعات الصغيرة العدد لمواجهة الخطر من الاكثر العدد القادم ضمن الصراع من اجل البقاء، وما الدعوة للتجميع الا هو ايمانا منا في محاولة للدفاع عن عمليات  اقصائنا وتهميشنا من الاخر الشريك في الوطن وصاحب الاكثرية في القرار السياسي ، والان عندما تتكتل هذه المجموعة ضمن المجموعة الاصغر عددا في عموم البلاد والذي لا نبلغ في عموم العراق في احسن الاحوال عن 2ـ3%  جميعا ( كلدان سريان اشوريين )، فضد من يتوجه هذا البيت للتكتل يا ترى ؟؟ بالتأكيد هو ليس موجه ضد الاخرين الذين يشاركوننا في الوطن او نشاركهم في الوطن، بقدر ما هو موجهة ضد مصلحة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، وأن تلك التكتلات التي تطبخ خلف الكواليس كلدانية اليوم وغدا اشورية ان وجدت تسعى الى تمزيق شعبنا وتعد خيانة لتاريخنا  ومستقبلنا ولمستقبل ابناءنا .
ان مصلحة الكلدانيين أو الآشوريين  في هذه الاوقات العصيبة هو العمل على وحدة الكلمة بفعل ملموس على الارض ليكون بلسما لجراحات شعبنا وليس من خلال كلمات انشائية تسطر في البيانات الختامية التي تشم منها رائحة الانقسام والتشرذم وتعكير وشائج العلاقات الاجتماعية  بين ابناء الشعب الواحد.
علينا ان نعلم جيدا إن أي عمل لا يعبر عن لحمة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري يعد خيانة حقيقية للقومية الكلدانية ولشعبها اولا ، وان من يريد ان يعيد امجاده الشخصية أو تراثه الديني على حساب شعبنا المغلوب كان الأفضل له ان يبحث عن ذاته الجريحة بين آهات شعبه وبين ثنايا أمته الثكلى ويعالجها بحرص وبرص الصفوف بين ابناء الشعب الواحد وعندها فقط سوف يصل الى مبتغاه  وهدفه المنشود .
*   انفلونزا الخنازير
ذكرت اخر التقارير الصادرة من الصحة العالمية انه من الممكن ان يصاب نصف سكان الارض بانفلونزا  الخنازير ( بدون تعليق )
كامل زومايا / ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين


169  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المجلس القومي الكلداني الى أين .؟ في: 18:03 30/04/2009
المجلس القومي الكلداني الى أين .؟
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
اختتم قبل ايام المجلس القومي الكلداني مؤتمره الثاني وانتخبت قيادة جديدة ، وقد صدرت  مقررات في ختام المؤتمر،  واسمحوا لي ايها الاحبة بأبداء ببعض الملاحظات حول مقررات مجلسكم الموقر، ومن البديهي والمفروض بأن تلك المقررات تعكس بالتأكيد ما ذهب اليه المؤتمرين من اهداف وتطلعات خاصة بمجلسهم عبر نقاشاتهم في اروقة المؤتمر،  حسب تصوراتي الخاصة، لم تكن تلك المقررات بمستوى التحديات التي يواجهها شعبنا من ترويع وتهجير وقتل في مناطق عديدة من عراقنا، كما ان نزيف الهجرة المستمر وغياب الرؤيا في حل المشاكل العقدية في حياة شعبنا لم تعكس في مقررات المؤتمر،  وكذلك لم تعكس جدية التحضير للمؤتمر وهذا واضح بعدم طرح برنامج المجلس السياسي ومسائله الفكرية التي لم تكن لها  ارضية في المؤتمر والتي عكست بما  جاء المؤتمر من مقررات ، وهذا على ما يبدو عدم  وجود لجنة تحضيرية للمؤتمر والاعداد له،  كما وان عدم نشر مسودات برنامجه لجماهير شعبنا قبل موعد المؤتمر يعد بتقديري القفز على الممارسة الديمقراطية التي نحاول ممارستنا في حياتنا العامة والحزبية على حد سواء ، لذا لم نتلمس العمل الجماعي في مقررات المجلس القومي الكلداني منعكسا في مقررات المجلس بل جاءت على العكس تماما متناقضة ومرتبكة وخجولة في بعض الاحيان يعكس الاتجاهات المختلفة التي قادت الى تلك المقررات ..! فعدم التعامل بقضايا اساسية التي تمس صميم شعبنا في المرحلة الراهنة تعد مجحفة بحق بنات وابناء شعبنا وعلى رأسها البحث عن المشتركات بين ابناء شعبنا ونزيف الهجرة المخيف والكارثي والتغيير الديمغرافي الكبير في مناطق تواجدنا ومنها الأرض الذي انعقد فيها المؤتمر في  عنكاوا العزيزة وكذلك لم يتم التطرق الى قضايا ذات اهمية كبيرة كحقوق الانسان والمرأة وعلميات القتل وبالاخص للنساء كلها امور كانت من المفروض تلقي بظلالها على توحيد الجهود والعمل على المطالبة في التأكيد بأننا شعب واحد بتسمياته الثلاث ، الا انه ويبدو لي للاسف كان المطلوب من المؤتمر دفعه الى الوراء من اجل تشكيل تكتل معرقل ويعمل على تشويش  مسار التوحيد والخطاب القومي والمطالبة المشروعة في اقامة الحكم الذاتي في مناطق تواجدنا كشعب كلداني سرياني اشوري،  وان لا تصب تلك الجهود في لم الشمل وايجاد المشتركات الحقيقية بين ابناء الشعب الواحد ان لم نكن قومية واحدة على الاقل ..!!!
في الفقرة الاولى من مقررات المؤتمر يؤكد على (  التأكيد على تثبيت الهوية القومية للكلدان في مشروع دستور إقليم كوردستان اسوة بدستور العراق الدائم)   .
في هذه الفقرة يؤكد المؤتمر مطالبته بتثبيت الهوية الكلدانية في دستور العراق الفدرالي والكوردستاني وهذا من حقه بكل ما يذهب اليه ولكن في هذه الحالة اصبح كل الكلام عن وحدة التسمية كلام فارغ وثرثرة  وان التنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  عبر ثوابته ( توحيد الخطاب القومي والتسمية والحكم الذاتي والمطالبة بها في اقرارها في دستوري العراق الفدرالي والكوردستاني ) لم تعد موجودة بل تم نسفها حسب الفقرة اعلاه وان كان غير ذلك ارجو توضيح الامر لنا  وسوف اكون سعيد بذلك .  ففي الوقت الذي نؤكد على ضرورة  ابقاء التسمية الكلدانية والاعتزاز بها   كتسمية قومية لنا لمن يؤمن بها وهذا حق طبيعي لا ريب به ، الا ان المطلوب من العمل الجماعي توحيد التسمية امام الجهات الحكومية وليس العكس كما جاء في فقرات مقررات المؤتمر ، فأي عمل مشترك يرجى في خرق الثوابت ؟ وهذا الكلام ليس فقط لمقررات المجلس القومي بل ايضا للذين يريدون ان ينحون بنفس المنحى من السريان أو الآشوريين على حد سواء، كما ان المرتجى العمل على توحيد الجهود والخطاب السياسي للتنظيمات جميعها لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وليس  كما جاءت  في الفقرة الثانية لمقررات المجلس عندما يشير الى (التأكيد على تعزيز روح العمل المشترك مع التنظيمات والأحزاب والقوى الكلدانية من أجل توحيد الخطاب السياسي للبيت الكلداني .) فيا ترى هل هذه الفقرة  هي استنساخ لتجرية تأسيس البيت الشيعي  ليقابله تكتل اخر يدعى البيت الاشوري!!!! الى اين ايها الاحبة سائرون ولمصلحة من التفريط بجهود شعبنا ليدب بنا اليأس من وراء هكذا مقررات التي تعكس حقيقة  ردود افعال لبعض الاقلام الاشورية المتطرفة لتنعكس في مقررات مؤتمركم الكلداني الموقر ؟؟؟
  وعند الاسترسال بمقررات المجلس تتناقض الفقرتين اعلاه مع الفقرة أربعة التي جاءت به  (التأكيد على تعزيز العلاقات و العمل السياسي مع الأحزاب و القوى الآشورية و السريانية لضمان تحقيق صيغ من العمل المشترك لمواجهة التحديات السياسية التي تواجهنا والتوصل الى مشروع سياسي قومي ديمقراطي واقعي واضح المعالم ).
فعن أي تعزيز للعلاقات بين ابناء الشعب الواحد وعن أي توحيد الجهود والمواجهات في ظل التحديات وانتم تؤكدون في الفقرة الاولى  بألتاكيد على تثبيت الكلدانية في الدستورين،  فيا ترى كيف سنواجه تلك التحديات وانتم في مقرراتكم  تخروقون الثوابت في العمل المشترك ، وعن أي تعزيز لروح العمل المشترك ستعملون به في الوقت تنسفون الخطاب القومي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وثوابته التي اقرت في مؤتمر عنكاوا وكذلك الاتفاق الذي جرى بين الاحزاب القومية والمجلس الشعبي ومن ضمنهم المجلس القومي الكلداني  ؟؟؟
في الفقرة8 يقر المؤتمر...
(تثبيت الحقوق القومية و المتمثلة بالحكم الذاتي في المناطق التي يتواجد فيها شعبنا في الوقت الحاضر و تثبيت ذلك في دستور العراق و دستور إقليم كوردستان العراق) .
يفهم من الفقرة اعلاه بالارتباط مع الفقرة الاولى في تثبيت الحقوق القومية الكلدانية في الدستورين العراقي والكوردستاني  يعني هو المطالبة  بالحكم الذاتي للكلدان بدون لف او دوران   وبذلك اصبحنا امام ثلاث مطالبات مستقبلية بالحكم الذاتي       ( سعيكم مشكور..!) .. الحكم الذاتي الذي يطالب به المجلس الشعبي لمجمل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والحكم الذاتي الذي يطالب به المجلس القومي الكلداني والحكم الذاتي او المنطقة الآمنة التي يطالب بها بعض الآشوريين المتطرفين. فأي حديث عن  توحيد للجهود والخطاب القومي المشترك يدعوا اليه المؤتمر ؟؟ ؟
ان كل منظمة حزبية او منظمة مجتمع مدني لها الحق ولمجموعتها في صياغة افكارها ورؤيتها المستقبلية ، وان الاستقلالية في العمل دون ضغوطات من هنا وهناك تعمل على تذليل العقبات بدون تكتلات وتعطي طعم لروحية العمل الجماعي وتحقق افضل النتائج وخاصة في القضايا التي تهم  ابناء شعبنا،  فأمام التحديات تجبل وتخلق الرؤيا السليمة  ومطلوب منا جميعا امام  التحديات والظروف الصعبة ايجاد المقتربات والمشتركات بين ابناء الشعب الواحد علما ان العالم المتحضر ومنها اوربا وجدت المشتركات والمقتربات بين شعوب اوربا المختلفة فتوحدت اوربا بالرغم من اختلاف اللغة والمذهب والتاريخ ...الخ ) من اجل سعادة شعوبها وأمنها كقارة،  ولكن كما يبدو يبدو اننا ما زلنا نبحث عن اسباب فشلنا من خلال الاجهاض في اي عمل جماعي يراد منه الاعتزاز بقوميتنا وشعبنا عبر تاريخه وحضارته ومن اجل الحد من معاناة شعبنا التي لم تكن لها محل في طاولة المؤتمر ومقرراته .
كامل زومايا / ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين
 
170  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / من تحزب خان شعبه، موقف لا مسؤول من مثقفينا في: 18:39 26/04/2009
من تحزب خان شعبه، موقف لا مسؤول من مثقفينا
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
"من تحزب خان" كلمة اطلقها الرئيس الليبي معمر القذافي في سبعينيات القرن الماضي،  كان المقصود منها اختزال جهود الاحزاب في جماهيريته الدموية، حيث سعت وما زالت تلك الجماهيرية لتكميم الافواه ، واليوم  تختزل جهود قوى شعبنا تحت اليافطة الدينية انه لأمر يثير الاستغراب والأكثر استغرابا سكوت مثقفينا، الذين من المفروض ان تنبري اقلامهم لرفض تكميم الأفواه من اجل الحفاظ اولا على كرامتهم وذاتهم ومصداقيتهم  وثانيا ليكون قلمهم حرا طليقا أمينا على قضايا وهموم شعبهم وتطلعاته ، وان يكونوا  حقا اهلا لترجمة تناقضات مجتمعهم  الى ارض الواقع وطرح المعالجة ورسم المستقبل..! وغير ذلك يبقى أسمه كمثقف سوى ثرثرة وجعجعة لاتسمن ولا تشبع جوعان. فلم نقرأ أي رد فعل لما كتبه الاستاذ الدكتور سيار الجميل وغيره من الكتاب الافاضل حين يتناول شئننا القومي بأختزال قوميتكم الى مذهبي، فأين هي هوية البعض من مثقفينا من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري او كما يحلو للبعض  بتسميتهم بالكلداني أو السرياني أو الآشوري أوالآرامي  أو أو..الخ، يبدو ينطبق عليهم اليوم المثل العراقي القائل( البزون يفرح بعمى اهله ) ، فأين تلك الاقلام ذات النفس الكلداني او الاشوري  أو بعض "الموحدين" اعلاميا الغائبين الحاضرين على مواقع الانترنيت دوما ، هذه المرة  لم تشمر سواعدها  لتوضح الامر بعدم سماحهم باختزال قوميتهم بالمسيحي بالوقت الذي لا يكف البعض الاخر  اقلامهم بكتابة العرائض لجهات حكومية وبرلمانية بضرورة فصل الكلداني عن الآشوري وفي متن رسائلهم يسهبون في توضيح وتأكيد الأمر  على بطون التاريخ وحضارة الامبراطورية  الكلدانية، وفي بعض الأحيان يتم التطاول من بعضهم  "مثقفينا" على الاحزاب والمنظمات التي اتخذت طابع الاعتدال في التعامل مع التسمية بالتسمية الموحدة لأقرارها من اجل العبور لحل المشاكل العالقة في الشراكة السياسية مع ابناء  الوطن الواحد، فأين انتم يا ترى من كتاباتكم ايها الاحبة ؟؟؟  الا يوجد ما تقولونه في ذلك؟ أم انكم استكنتم ورفعتم الراية البيضاء لبعض من المتطرفين الاشوريين تحت قبة الشعب المسيحي الذي ينعتونكم بالكلدانية كمذهبا ضمن الكنيسة الكبيرة ؟ أم انكم كالنعامة تعتقدون بأن اختزال شعبنا بالمسيحي هو اهانة فقط لأحزاب ومنظمات التي تطالب بالحكم الذاتي وانتم ليس لكم علاقة بذلك  ؟؟ عجبي على ثقافتنا ومثقفينا !!! أما كان عليكم ان تكتبوا صراحة وبشكل واضح ، بأنكم بقدر ما انتم  ضد تطلعات شعبنا في اقرار الحكم الذاتي على خلفيات توجهاتكم الحزبية وهذا من حقكم ، ولكنكم لا تقبلوا في نفس الوقت ان تختزل قوميتكم بأيمانكم المذهبي ..!؟ لكي تكون لكم مصداقية في كتاباتكم واجندتكم الحزبية ، وان لا يفهم من ذلك فقط انكم كأفراد أو قوى همها عرقلة أي عمل قومي جامع  يهدف الى رفع مكانة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من تشرذمه عبر تحقيق مطلبه في ترجمة احلام ابنائه واحترام كرامته في مناطقه التاريخية .
171  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كلمة تريزة موشي (أم يوسف) للمؤتمر الثاني للمجلس القومي الكلداني في: 21:24 24/04/2009



كلمة تريزة موشي (أم يوسف) للمؤتمر الثاني للمجلس القومي الكلداني

بناتي وابنائي المؤتمرون
اخواتي واخواني الضيوف الكرام

السلام عليكم جميعا وتحية الرب معكم ، بداية اتمنى لكم من كل قلبي النجاح والتوفيق  في اعمال مؤتمركم الثاني لمجلسكم القومي الكلداني ، واسمحوا لي بناتي وابنائي المؤتمرين، أن أتقدم أليكم برسالتي وأنا في نهاية العقد الثامن من عمري تقريبا وعشت من العمر ما يكفي،  واسعد لحظاتي أن أراكم يا بنات وأبناء شعبي على المحبة مجتمعين ، فقبل ان احدثكم عن بعض من المنعطفات في حياتي  بمناسبة مؤتمركم السعيد وحياتي التي جبلت بالنضال عبر اكثر من نصف قرن من القرن الماضي كوني زوجة لمناضل سياسي وأم لأبناء نذروا وافنوا عمرهم وشبابهم من اجل شعبهم في مقارعة النظام السابق  . اعرفكم عن شخصي واعتقد اكثركم اصدقاء ورفاق اولادي ، انا تريزة موشي هرمز ويلقبون عائلتي في قريتي تللسقف الحبيبة ببيت موشي جاسم من عشيرة ميخائيل والتي هي قسم من العائلة العريقة بيث البشارة ونكنى بجاسم  لكون ابي كان يشتغل قصابا وصانع الفرو في تلعفر في ثلاثينيات القرن الماضي ، تزوجت من زوجي  زومايا طوانة القادم من اعالي الجبال نازحا لاجئا حاله حال اهلنا الناجين من المذابح وطريق الموت يلاحقهم والذي صارعوه مشيا على الاقدام بداية القرن العشرين ، عندما جاءوا الى قرية تللسقف والقرى المجاورة طلبا للامان عند ابناء جلدتهم ،  لم نشعر بهم غرباء وهم كذلك بل عملنا الواجب مع أبناء جلدتنا.. هكذا كان يقول أبي لنا رحمه الله ... 
ايها الاحبه ،  تشرفت بزواجي من ذلك الاشوري القادم من الجبل وانا البنت الكلدانية التلسقوفية من السهل ، وعشت معه الحلوة باخلاقه  والمرة لما قاسى وعانى بسبب الاوضاع السياسية في عراقنا العزيز انذاك ، كنت معه في قرية بيباد  اول سنين زواجنا  عشت في تلك القرية الجميلة أحلى سنين عمري بين ناسي واهلي الطيبين،  وانا تلك الكلدانية من تللسقف وهو ذلك الاشوري القادم من هكاري .
كنت أمينة وحافظة اسرار ابو يوسف زومايا طوانة  زوجي  حافظة  أسرار حزبه وشعبه وهو يقاوم الهجمة الشرسة في 1959 في مدينة الموصل من المتطرفين اسلاف اليوم وما اشبه اليوم بالبارحة ، كنت شاهدة على الاحداث الدموية للمجرمين اعداء الانسانية في تلك المرحلة والتي بسبب تلك الاحداث هجرنا الى بغداد بعد أن فقدت ابني الحدث ابن التسع سنين لحقدهم الاسود في تاريخ الحبيبة موصل  .
كان زوجي ذلك الاشوري الذي احترمني وكرمني  طوال حياته  ولم ينهرني يوما حتى بكلمة ، كنت حقيقة احيى حياة سعيدة بالرغم من صعوبات الحياة وتعقيداتها ، وكانوا اهل تللسقف الحبيبة بالنسبة لزوجي جميعا اهله واحبائه وأعز اصحابه،  علما توفي ابيه وزوجة ابيه في تللسقف ودفنا فيها بعد وصولهم الى تللسقف بفترة وجيزة  .
واليوم ايها الاحبة وانتم في يوم افتتاح  مؤتمركم المبارك ، اسمحوا لي أن اطالبكم كأم وأخت لكم في خريف عمرها أن تكونوا موحدين مع ابناء جلدتنا،  فأذا زرع الشك في قلوبنا لا سامح الله ، فيا ترى لمن ينتصروا ابنائي؟؟  لكلدانيتهم ام لآشوريتهم؟؟ فنحن ابائكم وامهاتكم  دمائنا ودموعنا وآهاتنا  تجري في عروقكم واحاسيسكم  كلدانية كانت أم  سريانية أم  اشورية كانت  على حد سواء .
 ولمن ينحازون اولادي ؟  وكيف تنحاز لأبيك وانت لست جزءا مني بل كل روحي وحياتي وسنين شبابي التي مرت على عجال من اجلكم  ؟؟ وكيف يمكنك ان تنحاز.. بالوقت ابوك وامك جسدين بروح واحدة .. كيف بأمكانكم  ان تفصلوا ذلك وبينكم  مصير واحد ولغة واحدة ودم واحد .. أليسوا كلكم سوراي؟؟ .
ايها الاحبة بناتي وابنائي اعضاء المؤتمر وحضرات الضيوف الكرام
تربيت في بيت كان التسامح عنوانه والاعتدال احد اركانه وكلمة الحق غاية وهدفا لتحقيقها في مشوار حياتنا الطويلة ، وكنت اختا للذين مروا في ايام النضال السري لرفاق زوجي وكنت ايضا أما حنونة لكل رفاق ابنائي في تلك الايام الصعبة في  النضال ضد الدكتاتورية.
تعرفت على جميع مواقف وسجون ومعتقلات الانظمة السابقة كنت ابحث عن زوجي تارة وعن ابنائي عندما كبروا تارة اخرى ، تعلمت وخبرت الحياة بالرغم من كل مرارات وعذابات السنين، على ان الانسان لا بد ان يضحي من اجل وطنه ومن اجل قضيته ومن اجل كرامته نحن السورايه فلا حياة بدون كرامة ولا كرامة بدون توحيد الصفوف فلنعرف جيدا لا احد سوف يحترمنا لا سامح الله اذا تفرقنا ونعادي بعضنا البعض .
يوم امس حدثني ابني اخوكم كامل زومايا عنكم فسألته هل يفرقون بين كلداني وسرياني واشوري فأجابني اعتقد لا يفرقون ، اجبته  اذن اتمنى لهم النجاح من كل قلبي وان يخدموا جميع السوراية بدون استثناء وبدون تفرقة ...
بناتي وابنائي ، تقبلوا تحياتي وامنياتي لكم بالنجاح والتوفيق لمؤتمركم القومي خدمة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري
أمكم
تريزة موشي هرمز ( أم يوسف )
ديترويت / 24/ نيسان /2009
172  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / رسالة موجهة للاخوة أعضاء المؤتمر للمجلس القومي الكلداني في: 11:36 24/04/2009
رسالة موجهة للاخوة أعضاء المؤتمر للمجلس القومي الكلداني
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 


الاخوة اعضاء مؤتمر المجلس القومي الكلداني الموقرون

اسمحوا لنا بان نخاطبكم بالاخوة، فنحن حقا اخوة، اخوة من رحم ام واحدة، اخوة رضعوا من صفحات وطعموا من ارض ضمت كل تاريخنا الواحد، اخوة تكلموا وتفاهموا بلغة واحدة، اخوة نريد مصلحة بعضنا البعض، وحريصون على بعضنا البعض.

نتوجه اليكم بهذه الرسالة لنهنئكم فيها بانعقاد المؤتمر الثاني لمجلسكم الموقر متمنين له النجاح والتوفيق في تحقيق الاهداف التي ينعقد من اجلها والتي اختصرها شعار المؤتمر (من أجل عراق اتحادي ديمقراطي يضمن حقوقنا القومية).
نعم ايها الاخوة ان المهمة الملقاة على عاتقنا جميعا، وكل من موقعه، هي العمل لضمان الحقوق القومية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في وطنه التاريخي، عراق النهرين، عراق الحضارات الذي يشهد وينطق تاريخه بانتماءه الى هذا الوطن العزيز من ايام بابل ونينوى مرورا بملافنة العصور المسيحية الاولى والوسطى الى الامس القريب واليوم وغدا.

اننا لا ناتي بجديد اذا قلنا ان المطالب الاكثر الحاحا لضمان حقوق ووجود ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في عراق اتحادي ديمقراطي تعددي هي ان يقر دستور العراق بوحدة شعبنا وبحقه في الحكم الذاتي، وهما مطلبان يرتبط احدهما بالاخر ارتباطا عضويا، فتحقيق احدهما هو خطوة ضامنة لتحقيق الاخر، والاخلال باحدهما يزعزع الاخر.

ليس بالخافي علينا جميعا حجم التهديدات الجدية التي يواجهها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في هذه المرحلة الصعبة. فنزيف الهجرة اخذ منا الكثير، حتى بات هناك خوف حقيقي ان لا يكون من شعبنا بشر على ارض الاباء والاجداد ليتصارعوا اية تسمية هي الاصح.
ان وجودنا، بكل مظاهره والتعابير عنه وبضمنها التسمية، مهددة في الوطن. فتسمياتنا جميعها، وارث ونتاج الاف السنين من وجود اباء وابناء هذه التسميات في الوطن ستؤول ميراثا لغيرنا ان بقينا نتصارع دون ان نضع حدا لهذا الاستنزاف الدائم.
اننا نتوسم في مؤتمركم محطة هامة في ترسيخ اصرار شعبنا ومؤسساته السياسية والقومية وابناءه على انه شعب واحد، امة واحدة، قومية واحدة، ثقافة واحدة، وجود واحد، مستقبل واحد رغم تعددية الاسماء التي يعتمدها ابناءه ومؤسساته.
التسميات الثلاث انتماء وارث نعتز بها جميعا فهي تسميات من الجميع والى الجميع.
ومطالبتنا باعتماد التسمية الشاملة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الدستور والتشريعات العراقية كمخرج سياسي لضمان وحدة شعبنا لا ينتقص او يلغي او يشوه ايا منها بل وعلى العكس تماما يعطي لها الكمال والغنى التاريخي لجميعها.
مثلما ان اعتماد التسمية الشاملة في الدستور والتشريعات لا يلغي حق مؤسساتنا استخدام ايا من هذه التسميات المفردة للتعبير عن جميع ابناء شعبنا. فالمؤسسة التي تاسست وهي تحمل الاسم الكلداني ليست مطالبة بالغاء او اعادة تسميتها، فالمهم هو انها وبالاسم الكلداني تفتح ابوابها للجميع وباي اسم ترعرعوا، وانها تعمل جهدها من اجل الجميع. وكذا المؤسسة التي تحمل الاسم السرياني او الاسم الاشوري.
وكذا الامر لابناء شعبنا في محيط العائلة او القرية او القصبة او المدينة او الدولة. التسميات الثلاثة نعتز بها وبارثها، فليستعمل ابناء شعبنا التسمية التي تربوا عليها وترعرعوا فيها تسمية للتعبير عن هذا الشعب وتسمية يقصد فيها جميع ابناء الشعب بغض النظر عن التسمية المفردة التي يستخدمها كل منهم.

ايها الاخوة الاعزاء،
اننا نتمنى على مجلسكم، كفصيل من فصائل شعبنا، تاكيد الالتزام بالخطاب السياسي الوحدوي. وندعوه الى تجسيد ذلك على الارض من خلال توسيع قاعدته السياسية والجماهيرية وانتشار اعضاءه في كل مناطق تواجد شعبنا، في كل قراه وقصباته ومدنه، وبين ابناء كل كنائسه وعشائره، لانه بهذه الصورة يمكنه ان يعبر عن نبض كل الاطراف الجغرافية او الجهوية (المناطقية) او الايمانية (المذهبية).
تواصلوا ايها الاخوة مع ابناء شعبنا من السريان والاشوريين، حاولوا كسبهم الى صفوفكم فهم ابناء شعبكم، انهم كلهم منكم واليكم، لايغرنكم بعض ممن يخاف على صلاحياته، فالمستقبل هو لشعبنا وقواه السياسية ولمؤسسات شعبنا التي سيقرها حين يتمتع بحقوقه السياسية الكاملة بما فيها الحكم الذاتي.
ان من يعارض الحكم الذاتي بالباسه لبوسا دينيا مسيحيا انما يشوه حقيقة المطلب للتشويش عليه واستنهاض الاصولية الاسلامية لمحاربته. فالحكم الذاتي الذي نطالب به وندعو اليه هو حكم ذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بخصوصيته القومية، وهو ذات الحق الذي يمكن للاقليات القومية العراقية المطالبة به وممارسته.
ان شعبنا الذي عانى الكثير بسبب الدول الدينية يطمح الى دولة عصرية مؤسساتية مستقلة، واولى الخطوات ان نكون انفسنا عصريين ومؤسساتيين لا نخلط بين اختصاصات مؤسساتنا.
ان البعض المستعدين لتشويه هويتنا القومية وحصرها بانتماء ديني ليس الا، انما يقوم ذلك بوعي من اجل حرمان شعبنا من امتلاك مؤسساته المدنية التي يختراها وتخضع لارادته وقراراته وتحترم خياراته.

كما ان رافضي الحكم الذاتي ومن يحاول تقسيم شعبنا بادعاء انه من قوميات مختلفة، غايته عدم الاتفاق وغايته ان لا يكون لابناء شعبنا مؤسسات مدنية وسياسية تخضع لارادة الشعب وخياراته وقراراته.
ان الحكم الذاتي ليس مبدءا او مطلبا جديدا في تاريخ العراق السياسي، وليس سابقة نخشى منها ومن صداها على المعنيين بالعملية السياسية العراقية.
اننا مطالبون جميعا العمل من اجل الحفاظ على هويتنا القومية الكلدانية السريانية الاشورية، وان نعمل من اجل ترسيخ هذه الهوية وتطويرها وهذا لا يعني العداء لاحد، ولكن يجب ان يدرك الجميع، ان من يعمل على تغيير هويتنا واستلابها فهو يضع نفسه في موقف العداء لشعبنا وقواه السياسية.

ايها الاخوة،
ان الوحدة القومية لشعبنا والتي تعبر عن نفسها بنتاج ابناءه على مدى الاف السنين مطلوب ترسيخها ايضا بنتاجات وجهود واجتهاد وتضحيات وعطاءات اباء نهضتنا القومية الحديثة والمعاصرة.
فمن بين متطلبات نشر الوعي القومي بين ابناء شعبنا كانت الحاجة لاعتماد رموز ومناسبات قومية تتناغم مع النضال القومي والاعتزاز به وتكريم شهداءه فكان اعتماد علم ونشيد قومي ويوم للشهيد.
واذا كانت تمت تسمية هذه الرموز بتسمية قومية محددة، التسمية الاشورية، اعتمادا على البيئة الثقافية والقومية للقائمين بها فانه ليس مطلوبا اليوم ان نعمل لالغاءها او استنباط رموز ومناسبات متوازية اخرى ومتعددة بتعددية تسمياتنا ليصبح لنا ثلاثة اعلام وثلاثة اناشيد وثلاثة ايام للشهيد وغيرها.
المطلوب ان نعتبر نتاجات اباء نهضتنا القومية المعاصرة ارثا لنا جميعا يمكن لنا اعادة تسميته بالتسمية الشاملة لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ولكن ليس بتبني ثلاثة اعلام وثلاثة ايام للشهيد وغيرها.
وكذا الامر في حقول اخرى منها اكاديمية كاللغة السريانية والخط السرياني والتعليم السرياني (في اقليم كردستان مثلا) وغيرها فهل المطلوب ان نرفضها ونطالب بتعابير ومؤسسات موازية باسم اشوري واخرى باسم كلداني.
وكذا اعادة الاحتفاء باعياد قومية اصيلة كاعياد اكيتو، فهل المطلوب ان نقسم اكيتو الى احتفالين يعتمد كلا منهما تقويما مغايرا، علما ان ايا من ابناء شعبنا لا يعتمد ايا من التقويمين في حياته اليومية.
وكذا الامر بالارشيف السياسي لقضية شعبنا في المنابر والهيئات والمؤسسات الدولية في القرنين الاخيرين، فهي جميعا وباية تسمية جاءت في حينه ارث لنضال لشعبنا، كل شعبنا، وهي جهود تراكمية نبني عليها اليوم جهودنا كشعب كلداني سرياني اشوري.
ان رموزنا واحتفالاتنا يجب ان نجعل منها عامل وحدة لا عامل فرقة. والمسارعة الى تشطير رموزنا او تكثيرها بعدد تسمياتنا لا يحقق سوى المزيد من التقسيم لشعبنا وامتنا.
الشعب هو من يصنع رموزه. والحفاظ على وحدة الشعب وتحقيق طموحاته المشروعة في الحكم الذاتي، سيمنحه اطارا مؤسساتيا شرعيا لاستنباط رموز جديدة اذا راى ان الرموز القديمة لم تعد تفي بالغرض. فلنسعى اذن لضمان وحدة شعبنا دستوريا وضمان حقه في التعبير عن ذاته وممارسة هويته في اطار الحكم الذاتي وعندها يمكن لشعبنا مراجعة واقرار كل ما يرى ضرورة لمراجعته واقراره من تسمية ورموز ومناسبات وغيرها.
وان الصراع على الامور الثانوية في جدول الاولويات الذي يتم ادخال شعبنا فيه غايته الاساسية الهاءنا، لاجل نسيان الاهم وهو تحقيق حق شعبنا في ان يدير ذاته بذاته، وان يقوم بتصحيح التشوهات التي مورست بحق انساننا وتهميشه وهو في ارضه لا بل وهو الاصل في هذه الارض.

ايها الاخوة الاعزاء،
الوطن لا يبنى بناس ارتضوا العبودية، الوطن يبنى باناس احرار.
واذا كانت كل مجموعة قومية تعمل من اجل ترسيخ حقوقها وتثبيتها في القوانين العراقية، فما بالنا نحن لا نعمل ذلك؟
انه الوقت المناسب لذلك فهو ضمن العملية السياسية والدستورية السلمية التي اتفق العراقيون على القيام بها جميعا، فلماذا يدعونا البعض للتخلف عن هذه المشاركة؟
المشاركة في العملية السياسية في العراق هو، قبل كل شيئ، عمل والتزام وطني، فما بال البعض يدعونا باسم الوطنية الا نشارك براينا ونطالب باستحقاقاتنا في هذه العملية الوطنية؟
انه من المعيب والغبن للعراق، ان يكون جزءا من شعبه، لا يزال يرى في خارج الحدود الملاذ والكرامة.
فهلموا جميعا لنبني عراقا واقليم كردستان ومنطقة حكم ذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري، للمستقبل.
لنبني على اساس اننا كلنا كمواطنين نساء ورجال متساوون، واننا كقوميات متساوون، وكاديان ايضا متساوون.
العراق هو لكل العراقيين، وعليه ان يضمن للجميع التمتع بحقوقهم.
ونحن ملح العراق واصله، ومن حقنا ان يكون لنا فيه موضع قدم.

وختاما، مرة اخرى ايها الاخوة نتمنى لكم مؤتمرا ناجحا يرسخ وحدة شعبنا ويعمل لتحقيق مطلبنا في الحكم الذاتي والتسمية الشاملة وحين يتمتع شعبنا بالحكم الذاتي فحينذاك ستكون له مؤسساته القانونية والشرعية التي ستتمكن من حل الكثير من الاشكاليات بالطرق الشرعية. 

ودمتم

الموقعون

السيدة تيريزا ايشو / كاتبة وناشطة في المجال القومي / الدنمارك
القس عمانوئيل يوخنا / منظمة كابني / المانيا
الشماس عزيز خوراني / المانيا
البروفسور  افرام عيسى يوسف / فرنسا
الاستاذ وليم اشعيا عوديشو/ دبلوماسي / اليابان
الاستاذ ناصر صادق عجمايا / كاتب / ملبورن/ استراليا
الاستاذ سعيد الياس شابو / ناشط في المجال القومي والوطني / السويد
الاستاذ تيري بطرس / كاتب وناشط في المجال القومي / المانيا
الاستاذ المحامي انطوان الصنا / كاتب / ميشيكان / امريكا
كامل زومايا / ناشط في مجال حقوق الانسان/ المانيا

173  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سيادة المطران لويس ساكو جزيل الاحترام انتظر اجابتكم ! في: 21:42 22/04/2009
سيادة المطران لويس ساكو جزيل الاحترام انتظر اجابتكم !
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
سيادة المطران لويس ساكو جزيل الاحترام الموقر 
تحية طيبة، ارجو لكم الصحة والسلامة اولا ، 
ان تصريحاتكم في الاونة الاخيرة قد كثرت وايضا كثرت  التقولات بشئنها،  علما انها تنقل من الوكالات الاعلامية التي هي كنسية خاصة او قريبة منها ، والتي ومن المفروض تدقق بما فيه الكفاية ، لكي لا تخضع للتأويلات والتكهنات والتفسيرات تلافيا للأرباك الذي لا يحتاجه سيادتكم  ولا نحن هذا من جهة،  ومن جهة اخرى بودي ان استفسر من  سيادتكم ،  أليس صحيحا  علينا أن نفرق بين الخطب في الكنائس والتصريحات السياسية..؟ والتي يا سيادة المطران  لكم  كل الحق بما تصرحون او تخاطبون رعيتكم به ، فأن كنتم سياسيين يا سيادة المطران جزيل الاحترام ، وهذا محل فخر واعتزاز لنا ، الا عليكم ان تسموا الاشياء بمسمياتها ، حيث من المفروض حضرتكم متابعين جيدين لأوضاع شعبنا ، ومن خلال هذا الاطلاع، تعلمون جيدا ان الذين يطالبون بالحكم الذاتي ضمن مناطق تواجدنا جزءا منه في اقليم كوردستان والجزء الآخر في  سهل نينوى وليس فقط في سهل نينوى كما تصرحون حضرتكم  هذا اولا ؟؟   وثانيا ان الذين يطالبون بهذه المطاليب السياسية يا سيادة المطران الجزيل الاحترام لشخصكم الكريم ،  هم من  احزاب سياسية ولهم مشروع قومي ضمن العراق الديمقراطي الفدرالي الموحد ويعتزون بوطنيتهم وبالمواطنة العراقية ، وليسوا رجال دين او في نيتهم منافسة رجال الكنيسة في تحركاتهم ولا في اجندتهم ما يهدف الى ذلك ، وتعلمون جيدا ونحن كذلك، ان رقعة الحكم الذاتي المطالب بها يعيش بين ظهرانيها مكونات اخرى  من شعبنا العراقي من العرب والايزيديين والشبك ..، فيا سيادة المطران نرجو منكم الفرز بين طرح الاحزاب وطرحكم الذي تؤكدون عليه بالحكم الذاتي للمسيحيين الذي نرفضه كما انتم ترفضونه تماما !!!! ارجو ان تكون العبارة واضحة وليس فيها لبس ، كما ان المطالبة بالحكم الذاتي لم تأتي من الخارج كما يروج لها مع الأسف وانتم تعرفون ذلك،  فيا ترى لمصلحة من التشويه والانتقاص من اهلية ابناء شعبنا في الداخل ؟؟؟، ارجو ان نسمع منكم توضيحا بهذا الموضوع قد يكون هناك سوء فهم .. نتمنى ذلك، اضافة الى ذلك سيادة المطران الجزيل الاحترام  استميحكم عذرا هل تعلمون ان اختزال شعبنا عبر تصريحاتكم بالمسيحي مع كل الاحترام لمعانيها وليسوع المسيح له المجد  يقصد منها تأسيسا لدولة دينية وسوف تكون الكنيسة اول ضحايا هذه الدولة الدينية لا سامح الله من قتل وترويع كما شهده شعبنا والاخوة الايزيديين والصابئة المندائيين في البصرة وبغداد قبل المطالبة في الحكم الذاتي من قبل الجماعات المتطرفة لغرض فرض سلطتها بالقوة وتحت ذرائع شتى من اجل قيام الدولة الاسلامية، ولنكون واضحين ان هذا الاختزال لقوى شعبنا من  قبلكم او هكذا نقرأه ، حقيقة قد يعد اليوم "انتصارا" لكم او للكنيسة  في الانتقاص والانقضاض على العمل السياسي الذي يقوم به غالبية احزابنا القومية ، مما يسهل تشويه مطاليبهم بالحكم الذاتي، ولكنها في ذات الوقت علينا يا سيادة المطران جزيل الاحترام ان نعلم ، إن اقحام الكنيسة في هذا المعترك والدهليز المظلم ستنعكس نتائجه خطيرة على الكنيسة نفسها وعلى شعبنا مستقبلا ، ولكم التقدير ونحن بانتظار اجابتكم لكي نتمكن معرفة الفرز  الخيط الابيض من الخيط الاسود .

174  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أ.د جميل السيار وقفصه الوهمي وحقنا المشروع مع التحية في: 09:44 20/04/2009

أ.د سيار الجميل وقفصه الوهمي وحقنا المشروع  مع التحية

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de 
بداية لا بد لنا ان نشكركم جزيل الشكر على مدى اهتمامكم  ومخاوفكم في مقالتكم الموسومة (المسيحيون العراقيون يرفضون قفص حكم الذاتي؟ )، لكي لا نكون في "فخ"  الذي لم يقله ولم يذهب اليه سيادة المطران لويس ساكوا جزيل الاحترام، وفي ذات الوقت اسمحوا لنا ان نبدي بعض الملاحظات  لما جاء في مقالتكم، التي لم تنصفنا يا استاذنا الفاضل كشعب له حضارة وتاريخ وكشعب ولاد يريد ان يعيش بأمن وسلام كباقي شعوب العالم والمنطقة والعراق خاصة، بالرغم من انصاف شعبنا والشعوب المضطهدة في العالم من خلال شرائع السماء والاعراف والمعاهدات الدولية بحق تلك الشعوب من عدم زوالها والعمل على حماية ارثها وثقافتها من الانصهار، ان طرحكم لواقع شعبنا وبعد اختزاله بتسمية الشعب المسيحي التي تأتي هذه المخاطبة من قبلكم  وهذه التسمية، منسجمة مع الوضع الطائفي الذي نعيشه اليوم، وهذا ما يذهب اليه الطائفيون الذين لهم مصلحة في تقسيم شعبنا العراقي الى مكونات دينية للاقتضاض عليه، وبذلك تلغى كل التراكمات الحضارية بين ظهراني بلاد النهرين لترمى في دهاليز الظلام ، ولا اعرف حقيقة مدى احترامكم لتاريخ العراق القديم وشعبه وحضارته..؟  فلم يكن نبوخذنصر ولا شلمنصر ولا حمورابي مسيحيي المعتقد والدين، ولم يكونوا حقيقة تابعين لا للكنيسة الشرقية ولا الكلدانية ، كما لم يكونوا عبر تاريخهم وتاريخ حواضر المدن بابل وآشور لأي من تلك الطوائف الكنسية،  فيا ترى كيف تم اختزال شعبنا بالشعب المسيحي ؟؟؟ بالرغم من احترامنا وايماننا المسيحي وللمسيح له المجد .
استاذنا الفاضل ، ان الولوج في قضايا غير معروفة للاخرين من ابناء شعبنا العراقي كمقالتكم ، وان كانت من خلال حسن النية تكون وبالا علينا كشعب اضافة انها تزيد التشنج بسبب كثرة المغالطات وعدم المعرفة وانعدام الموضوعية في التعامل مع قضايا شعبنا والتي تشنج العلاقات الطيبة كأبناء شعب واحد دون مبرر،  كما تعكس طبيعة المتحدث أو الكاتب من تطلعات شعبه وكيفية التعامل معها،  فنحن يا أستاذنا الفاضل،  من مختلف المستويات الثقافية والحزبية والدينية لا يوجد هناك اختلاف في النظرة الستراتيجية حول المطالبة بالحكم الذاتي لشعبنا ، وارجو  ان تفهموا  ذلك،  فلم يقل سيدنا المطران لويس ساكوا جزيل الاحترام ،  الذي حاولتم قراءة خطابه بما يحلوا لكم وقد يكون لكم اسبابكم الخاصة في ذلك !، حيث ان سيادة المطران لويس ساكو الجزيل الاحترام،  ليس ضد تطلعات شعبنا في اقرار الحكم الذاتي ولكنه وحسب رأيه ورأيه محترم وانطلاقا من قراءته السياسية، بأن المطالبة اليوم هو " فخ"  راجع اللقاء مع سيادته عبر الرابط التالي: -     
http://www.telskuf.com/articles.asp?article_id=21919
وكذلك الاخوة من الحركة الديمقراطية الاشورية  وفي نظامهم الداخلي يؤمنون ويناضلون من اجل احترام وجودهم القومي وليس الديني اولا، وكذلك في تصريحاتهم  المتكررة عبر امينها العام للحركة الأستاذ يونادم كنا، بأنهم في الحركة ليسوا ضد المطالبة في اقرار الحكم الذاتي في مناطقنا التي نتواجد فيها ، ولكنهم ايضا لهم تصور خاص كيفية الوصول لذلك الهدف وهذه قرائتهم التي نحترمها ، ولا بد لنا ان نعمل جميعا في احترام خيارات ابناء شعبنا في المطالبة بالحكم الذاتي اليوم او غدا او بعد غد في مناطق تواجده ولكن علينا ايضا استاذنا الفاضل ان نحترم خيارات شعبنا في الانتخابات الاخيرة لمجالس المحافظات،  قد تعكس تلك النتائج الى حد ما طبيعة وخيارات وامزجة واحلام شعبنا في قضاياه المصيرية بعد فوز قائمة عشتار في كل من بغداد ونينوى التي تطالب بأقرار بالحكم الذاتي في مناطق تواجدنا الحالية ...
لذا فأن ما ذهبتم اليه ، استاذنا الفاضل،  لهو امر مخيف ومثير للاشمئزاز عندما تقولون في مقالتكم  ..(... وضد أي انقسام يروّج له الانقساميون من كل الأطراف في العراق ..)
لماذا هذه التهم يا استاذنا الفاضل،  هل كل من طالب بحقوقه  القومية اصبح انقسامي...؟؟  وألا  تعتقدون ،  بأن هكذا اسلوب يرجع الى ما يذهب اليه القوميين العرب المتطرفين والبعثيين المجرمين ، الذين اذاقوا شعبنا العراقي الويل عبر نظامهم الاستبدادي وكانت هي نفس التبريرات والحجج للوقوف امام تطلعات الشعب الكوردي بمطالبته بحقوقه المشروعة في اقامة الحكم الذاتي في اواخر القرن الماضي ، وكانت تلصق بهم شتى التهم من تخريب والجيب العميل وتقسيم البلاد ....الخ ؟ فبأسم العروبة ووحدة العراق سفكت دماء مئات الالوف من الضحايا في كوردستان العراق،  ومن اجل وحدة العراق حسب ما يدعون  زهقت ارواح  مئات الالاف  من شعبنا في الجنوب ايام انتفاضة آذار 1991 تحت شعار حماية الدولة العراقية،  وقد كانت هذه الدولة من التمزيق قاب قوسين او ادنى نتيجة لتلك العقلية العدوانية والتي تفكر دوما بالأخر من اهل البلد بالدونية في حالة مطالبته بحقوقه القومية كانت ام انسانية كمواطن تحت صنوف شتى من التهم ... خائن  انقسامي عميل ...الخ   فلمصلحة من يا استاذنا الدكتور اذكاء نار الفتنة بين ابناء شعبنا في حالة المطالبة ؟؟  وعن أي انقسام تتحدث  في حالة اختلاف الرأي مع سيادة المطران لويس ساكو الجزيل الاحترام ؟؟؟؟
ان مطالبتنا في الحكم الذاتي من حيث المبدأ استاذنا الفاضل  نابعة اولا ، من حقنا الطبيعي في رسم احلام ابناءنا ومستقبلنا في عراقنا الجديد الفدرالي الموحد، الذي لا ولن نرضى وطنا اخر بديلا عنه،  ولكن في نفس الوقت نريده ان يحفظ كرامتنا  وارثنا الحضاري والتاريخي ،  فما الضير يا أستاذنا الجميل ان تكون لنا في مناطق تواجدنا قوانين تحكمنا وتسير اعمالنا بما يجعلنا كشعب نرفد عراقنا العزيز بعقول بنات وابناء شعبنا من علماء وكتاب وادباء وشعراء،  بما يروي ضمأ العراق الذي عانى من الجفاف والتصحر الفكري بسبب النظام التسلطي والديكتاتوري ..، فما الضير استاذنا الجميل ، أن يكون العراق في مصاف الدول المتقدمة والمتحضرة في اعطاء حقوق الشعوب في العراق حقها في حماية تطلعات شعبها لمستقبل أفضل؟؟، أم تريده أن نتغنى عبر الاسطوانات المجروخة حول الالفة ونحن من ابناء الشعب الواحد ... الخ من هذا الكلام الجميل والمنمق وحقيقة الأمر لم نرى واقعا ملموسا  لما ذهبتم