عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - صباح الزبيدي

صفحات: [1]
1
أدب / غربان الخراب
« في: 19:40 01/06/2008  »
غربان الخراب
 
صـباح سـعيد الزبيـدي



في كل يوم ،
حين ينشر الفجر سهامه،
ويفتح للنور باب
ويبدا الصباح
تتسلل من قلب المذياع
انباء الحرب
في بلد المجد والشعراء
حيث غراب هابيل وقابيل
يثير الخوف والحقد الدفين
يعلن من جوف القصر الكبير
لقد آن الأوان
ودان الزمان
وبدأت معركة الافاعي والجرذان.


*  *  *

على بساط الليل
الغزاة والطغاة
وغربان بائع النبوءات
تنشر الموت في البيوت، والطرقات
تقتل الحلم في اغوار المنام
وفي عصر ديمقراطية
الوسواس الخناس
وزمن الذئاب
صارالعربيد انسان
واضحى الغراب سلطان.


*  *  *

في احضان بيوت الطين
غربان تنعق فوق النخيل
ودمعة يذرفها الفقير
ببكائه الاليم
على ابواب عالمنا الضرير
وفي سنوات عزت فيها الأقوات
كم آهة على فم اليتيم
وشهقة أم حزينه
على جوع اطفالها المساكين.


*  *  *

في زمن القهر ، والشقاء
غدوت اليوم ياعراق
دمعة خرساء
وبسمة تاهت مع الأحزان
وهذي ذئاب العار
في اوكار الدجل
تأكل جسدك النحيل
وأشلاء الابرياء
ويا للعار ..
 سيوف البطش ..
خناجر الغدر..
تنحر ملائكة الحق
بأرض الانبياء.


*  *  *
 
بغداد مثخنة بالجراح
تجلس بين أقواس البكاء ...
وعلى اسوارها
نام البعوض واسترخى الذباب
وعند باب السماء
تبحث عن ملائكة النجاة
ودرب الرجاء
في زمن ضاعت فيه حقوق الاموات
فليرحم الله الضحايا
وليرحم الله الشهداء.




بلغراد- صربيا
08.05.2008
sabah@sezampro.yu

   

2
أدب / صرخات من وطن الآلام
« في: 05:05 11/05/2008  »
صرخات من وطن الآلام

صباح سعيد الزبيدي



صرخت نساء في بيت حانون
صرخت نساء في فلسطين
مالكم ، مالكم نائمون
أيها الخادعون ضمائركم
ان ابا رغال لايحرر وطنا  
ستون عاما مضت
وانتم في  ممالك السراب
تائهون .. تلهثون
تحملون رايات تاريخكم المقتول
تطلقون خيل احلامكم السوداء
وتركعون في محراب الجنون
وفي اسرة الهزيمة
تغطون انفاسكم المريضة
باغطية الذل والاذعان
وهاهم طغاة هذا الزمان
في بيت حانون
أطفؤا قمرِ الطفولةِ
ودنسوا رحم وطن الآلام
فاستيقضوا ..
واستفيقوا من وطأة النومِ
واحلام الركض وراء السراب
لقد جاء الخراب..
وحل زمن الفجيعة والظلام
واختفت في الافق شمس النهار
واصبحت بيت حانون مقبرة
ترقص فوق رمالها الذئاب
واثقلت كل بيوتها بالجراح

********
من رحم الكلمات النازفات
تلوح قبة ام النصر
بثوبها الدامي
في زمن الخطايا
والضمائر الخرساء
تبحث عن شمس الدين
ورايات صلاح الدين
فيا اطفال فلسطين
أيها المعذبون في حضرة الصدق والموت
نذرت لكم قلبي ملجأ
وعلى شواطئ جنة الرحمن
اوقد لكم الشموع
واصلي بخشوع
انتظر بزوغ الفجر
وميلاد يوم جديد.


بلغراد- صربيا
30.04.2008
sabah@sezampro.yu

  

3
اصدارات / أغاني طائر المنفى
« في: 12:40 18/02/2008  »

أغاني طائر المنفى
--------------------------
صدر في النجف الاشرف ديوان للشاعر العراقي المغترب صباح سعيد الزبيدي / أغاني طائر المنفى/ تضمن قصائده الحزينه واغانيه الانسانية التي كتبها في الغربة عن وطنه العراق.

كتب مقدمة الديوان الشاعر العراقي عيسى حسن الياسري وكتب الشاعر وهاب شريف انطباعاته عن قصائد الشاعر الزبيدي فيما رسم لوحة غلاف الديوان الفنان الكبير الدكتور شوكت الربيعي وصممت الغلاف الفنانة ربى الربيعي.

تجدر الاشارة ان الديوان طبع في النجف الاشرف ومن منشورات طائر الفينيق / بيت الشعر في النجف الاشرف.

*************************

4
بوش واخطبوط المافية المتعطشة للدم في العراق
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

كشفت الحادثة الاجرامية الوحشية والجبانة والتي وقعت في ساحة النسور (بالقرب من حي المنصور غربي بغداد) يوم الاحد 16/09/2007 .. الكثير عن طبيعة شركات المرتزقة الأمريكية والأجنبية في العراق ، وتجاوز دورها لمهام توفير الأمن والحماية للشخصيات والمنشئات ، هذه الشركات الدموية التي يفوق عددها المائة والتي تعمل خارج القوانين العراقية حيث شجعت إدارة بوش على تناميها ، بهدف تلافي النقص في قواتها الغازية.
وجاءت فكرة شركات الحماية(المرتزقة) في زمن بول بريمر حيث أصدر مجلس الحكم العراقي آنذاك قرارا يسمح بجلب عدد أضافي من المرتزقة عن طريق شركة (Black Water بلاك وتر- الماء الاسود) الامريكية بعدد 20000 جندي من المرتزقة وقد أنصب العقد على أن تتولى فرق المرتزقة حماية السفارة الامريكية التي هي أكبر سفارة في الشرق الاوسط بموظفيها الامريكيين وغير الامريكيين وهم بالآلاف وكان العقد بمبلغ (120) مليون دولار.
ومنحت سلطة التحالف المؤقتة في العراق شركات المقاولات الامنية العاملة لحساب الحكومة الامريكية وغيرها حصانة مطلقة من المقاضاة امام القضاء العراقي بموجب قانون صدر عام 2003. وقد جدد العمل بهذا القانون قبل ايام قليلة فقط من حل سلطة التحالفCPA ) ) في شهر يونيو حزيران عام 2004.
وذكر تقرير نشره الصحفي الاستقصائي الأمريكي Jeremy Scahill  "جيرمي سكاهيل" ان "القوات الامريكية في العراق اصدرت القرار رقم 17 عام 2007 والذي يمنح حصانة لهؤلاء المتعاقدين من الخضوع للادعاء في العراق". ونقل عن احد المتعاقدين انه اذا تسربت انباء عن احتمال الادعاء علي اي شخص منهم في العراق يتم تهريبه الى خارج البلاد فورا.
تأسست مشكلة "خصصة الحرب" لدي الإدارة الأمريكية التي تربط بين أرباح المقاولين الخاصين مع وجود حرب ، ولذلك فهي تعطى الحوافز للمقاولين لكى يضغطوا على الإدارة الحكومية والكونجرس لتوفير فرص ربح أكثر وهذه الفرص تعنى إشعال المزيد من الحروب ولهذا السبب يجب أن يتم كبح جماح المقاولين الخواص من قبل الكونجرس".
وحسب مصادر في مركز معلومات الدفاع في الحكومة الأمريكية، فإن خصصة مسؤوليات الأمن تأتي من رغبة إدارة بوش باستحضار المزيد من القوات إلى العراق
وغيره من الأماكن في مهمات لا تكفي القوات الأمريكية النظامية لتغطيتها بالكامل.

وتشير تقارير صحفية إلى أن ما نسبته 34 بالمائة من مبلغ 21 مليار دولار، خصصتها الولايات المتحدة لإعادة اعمار العراق، قد تم تحويلها للشركات الأمنية الخاصة. ما دعا صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إلى القول : إن خصخصة الحرب الأمريكية في العراق قطعت شوطًاً كبيراً.
وتمثل "بلاك ووتر" نموذجا لصعود جيوش المرتزقة القوية، التي تتراوح من القوات المدرعة المتعطشة للدم كالتي قادت العمليات العسكرية في الفلوجة، إلى القتلة الأفراد الذين ينفذون الاغتيالات الخاصة عن سطوح المنازل كما في النجف.
ويشار الى ان الفيلم الوثائقي المعروض في 2006 (Iraq for Sale: The War Profiteers ) اتهم الشركة بالمسؤولية عما جرى في ابو غريب جزئيا.

وكان الصحافي الامريكي البارز "جيرمي سكاهيل" كتب في الاونة الاخيرة في صحيفة "لوس انجلس تايمز" تحت عنوان "مرتزقتنا في العراق"، ان المرتزقة يشكلون اليوم ثاني اكبر قوة في العراق، مضيفا "هناك نحو مئة الف في العراق، منهم 48 الفا يعملون كجنود خاصين، تبعا لتقرير صادر عن مكتب المحاسبة الامريكي".

وقبل مقاله هذا، كان "جيرمي سكاهيل" قد اصدر كتابا حمل عنوان "مرتزقة بلاك ووتر.. جيش بوش الخفي"، كشف فيه بعض الجوانب الخفية عن عملهم بالعراق حيث تصل اجرة الشخص الى 1500 دولار يوميا. ويروي في كتابه بداية انطلاق شركة او جيش "بلاك ووتر"، الذي وصفه بانه اقوى جيش للمرتزقة في العالم، بعد ان تبنى البنتاغون سياسة جيش القطاع الخاص التي وفرت له اكثر من مائة الف من المرتزقة يقاتلون في العراق لصالح الجيش الامريكي.

مؤسس "بلاك ووتر" هو ال"ميغا-مليونير" المتطرف اليميني الأصولي والضابط السابق في البحرية إيريك برينس، سليل أسرة غنية من المحافظين لطالما قامت بتمويل الحركات اليمينية المتطرفة.

وتعتبر منظمة "بلاك ووتر أمريكا" إحدى أكبر وأقوى منظمات المرتزقة السرية في العالم. ويقع مركزها في المناطق البرية المهجورة من شمال كارولينا، وتشكل الجيش الخاص الأكثر نموا على وجه الأرض، بقوات قادرة على القيام بعمليات قلب الأنظمة الحاكمة في أي بلد في العالم.

ويكشف الصحافي الامريكي البارز " جيرمي سكاهيل " في كتابه "بلاك ووتر " النقاب عن الحقائق التي تكتنف نشوء وتوسع شركة "بلاك ووتر" وجيشها الخصوصي القوي الذي تستأجره واشنطن في حروبها عبر العالم, ويسلط الاضواء على نشاطاتها ونشاطات الشركات المشابهة في العراق كما في افغانستان وعدد من دول امريكا اللاتينية.

انها حكاية جيوش المرتزقة الجديدة وعلاقتها باتجاهات الخصخصة العسكرية في امريكا واليمين المسيحي في العالم ومستقبل الديمقراطية في دول العالم الثالث وهي ايضا ادانة للجرائم والانتهاكات التي تمارسها تلك الجيوش بعيدا عن كل محاسبة ورقيب.

ويكشف المؤلف الصلة الدينية التي تجمع بين شركة "بلاك ووتر" وإدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش قائلاً: من الصعب تخيل أن المحسوبية التي اصطبغت بها إدارة الرئيس الأمريكي بوش لم يكن لها دور في نجاح "بلاك ووتر"، فمؤسس الشركة وهو الملياردير إيريك برينس يتشارك مع بوش في اعتناق معتقدات اليمين المسيحي في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث جاء من عائلة جمهورية نافذة في ولاية ميتشيجان، وهي العائلة التي ساعدت تبرعاتها اليمين المسيحي في أمريكا على النهوض. كما أن والده إيدجار برينس دعم الجمهوري جيري بوير في إنشاء مركز أبحاث العائلة وهو مركز معني بمواجهة الإجهاض والزواج المثلي. كل الأوراق إذن تختلط والرابط الأكثر قوة وتأثيراً ونفوذاً هو الإيمان المشترك بمعتقدات المسيحية الأصولية حيث نجحت الشركة في توظيف شخصيات احتلت مكانة نافذة في دائرة صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية ليشكلوا مجلس إدارتها، حيث يشير سكيل إلى أن على رأس هؤلاء جيري بوير الذي يصفه سكيل بأنه "سياسي محافظ معروف بعلاقاته مع كثير من الجماعات المسيحية الإنجيلية، كما يعرف بتأييده غير المحدود لإسرائيل وإيمانه بضرورة استخدام القوة العسكرية لحماية مصالح الولايات المتحدة"، وهناك أيضاً الجنرال المتقاعد جوزيف شميتز الذي عمل مفتشاً عاماً في وزارة الدفاع الأمريكية في حقبة الرئيس الأمريكي السبق رونالد ريجان ثم انتقل للعمل كمستشار في مجموعة شركات برينس المالكة لشركة "بلاك ووتر". ويشير سكيل إلى أن شيمتز كان من أهم المقربين من الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب قبل أن يكون من بين أهم المقربين من الرئيس الأمريكي الحالي جورج بوش الابن ومن إدارته، كما أنه كان مسؤولاً عن رسم خريطة الشركات الأمنية الخاصة ومن بينها شركة بلاك ووتر في بدايات فترة الحرب الأمريكية على الإرهاب. وهناك أيضا الجنرال كوفر بلاك الرئيس السابق لإدارة مكافحة الإرهاب في وكالة المخابرات الأمريكية والذي اشتهر بمقولته "هناك قبل 11 سبتمبر وبعد 11 سبتمبر وسنخلع القفازات"، حيث يصفه سكيل في كتابه بأنه "قاد الفريق المسؤول عن مطاردة بن لادن في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر".

"شركة "بلاك ووتر"  العاملة في العراق التي قامت بتدريب منتسبيها الذين ليسوا بالضرورة أن يكونوا أمريكيين بل هم خليط من مختلف الجنسيات فقط الهدف من عملهم هي المادة السخية وهم مدفوعي الثمن مقدما لتحقيق أي غرض يطيل فترة الاحتلال لمدة أطول في العراق .... وهؤلاء لا يخضعون للقانون العسكري الامريكي ولا لاي قانون آخر بعد أن يقوم الاحتلال بسلب الاهلية من السيادة القضائية العراقية وهكذا نجدهم كرجل الفضاء الذي يطوف في فراغ يفقد وزنه فيه..... من الناحية القانونية هو شبح واقف أمام القانون وشخص هولامي أمام أي مسائلة من الممكن أن توجه اليه لكنه لا يقل عن أي عضو مافية في ساردينية أو شيكاغو قاس القلب معدوم الضمير عنده قتل البشر كقتل الذباب ولكنه يأتمر بأمر الذي أتى به وهو الاحتلال".
وعلى الرغم من الدور الأساسى الذى تقوم به شركة "بلاك ووتر" فقد كانت تعمل فى الظل حتى 31 مارس 2004 عندما تعرض أربعة من جنودها فى الفلوجة للهجوم وقتلوا، حيث قامت الجماهير بجر جثثهم فى الشوارع وحرقتها وتعليق إثتنين منها على ضفاف نهر الفرات ، ومن هنا بدأ يحدث تحول فى الحرب على العراق حيث قامت بعد عدة أيام القوات الأمريكية بمحاصرة الفلوجة وقتل 100000 عراقي وتهجير 200000 ألف من ابناء الفلوجة ، مما أشعل مقاومة عراقية شرسة تستمر فى إصطياد أفراد قوات الإحتلال حتى اليوم .
قامت الشركة بأعمال خارقة لا تنسجم أي منها ضمن أحكام اتفاقية جنيف الرابعة فدمرت البيوت بيتا بيتا والمحلات محلة تلو محلة والشوارع والجسور وأجبرت معظم الاهالي بترك المنطقة ثم قامت بعمليات التدمير الجماعي ودفن الشهداء في مقابر جماعية ولم تنتهي هذه الحالة الا بعد أن ضج الرأي العام العراقي والعربي والاوربي من هذه الاعمال المشينة.
وذكرت صحيفة «نيوز أوبزرفر» الأمريكية أن مكتب المدعي العام الفيدرالي، يجري تحقيقاً حول قيام بعض موظفي شركة «بلاك ووتر» الأمنية الأمريكية الخاصة بشحن أسلحة أوتوماتيكية غير مرخصة ومعدات عسكرية إلي العراق.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن ٢ من موظفي الشركة أدينا بتهريب أسلحة، وأنهما يتعاونان في الوقت الحالي مع سلطات التحقيق لكشف مزيد من التفاصيل. ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عنها قولها إن الادعاء يحقق فيما إذا كانت شركة «بلاك ووتر»، شحنت أسلحة وأجهزة رؤية ليلية ومدرعات وبنادق ومعدات عسكرية أخري إلي العراق بدون التصاريح المطلوبة.
وهكذا نجد اليوم " بلاك ووتر" وإدارة بوش  وبحجة مكافحة ما يسمى "الإرهاب العالمي" ونشر الديمقراطية والاصلاح يساهمون في تدهور الوضع الامني وإشاعة الفوضى و الاضطراب السياسي والاجتماعي في العراق ويلحقون المزيد من المآسي والتدمير والاجرام على الصعيد الانساني والبشري والحضاري لشعبنا العراقي المظلوم.
وبعد هذه الحادثة الهمجية والجرائم الوحشية والفضائع والانتهاكات التي ارتكبها مرتزقة هذه العصابات الدموية في عراقنا الجريح والمحتل ، تزايدت التساؤلات عن طبيعة المهام التي تقوم بها هذه القوات الكبيرة من المرتزقة المأجورين " جيش بوش الخفي " والذين يتمتعون بحصانة قانونية بحيث لا يستطيع القضاء العراقي ملاحقتهم لانهم فوق القانون."
صــباح ســعيد الزبــيدي
بلغراد – صربيا
28/09/2007
Sabah@sezampro.yu
**********************************


 

 


 

 
.


5
أدب / اميرة الاحزان
« في: 00:01 10/08/2007  »
اميرة الاحزان

شعر : صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

( الى كل عراقية قدمت لارض الرافدين عطاء وحب لم ينضب .. اهدي هذه الكلمات مع الاحترام والمحبة) 

 

كرائحة المطر في اعراس الخصب

وكقطرات الندى حين تداعب ازهار الياسمين

اراك تقفين على ابواب مدن الدم والمذابح الطائفية

تملئين كؤوس الانعتاق دموعا

ومع صمت ضمائر العالم المهزومة

رغم الحزن

رغم الاهات

لازلت يا سيدتي

تحملين كبرياء بنت الرافدين

وعند بوابات وطني الذي يحتضر

ترددين اناشيد الخصب والعطاء

وعلى قارعة القدر

تعلمين العالم المنهار

وطغاة الارض

فلسفة الحب

وانشودة البقاء

 

*******

آه .. ياآميرة الاحزان

ارى وطني الممزق

 تناسل فيه الموت

واجتاحت ارضه ذئاب الظلم والعدوان

لقد شردوا عصافير اشواقنا

وقتلوا احلامنا البريئة

وانا لازلت اخترق سنوات البعد بضراوة

الملم خطواتي التائهة في دروب الغربة

وأسال عنك

وعن وطن الطفولة

فتتفجر بين اضلعي براكين الشوق والحنين

وتبكي معي الطيور الجريحة

ومن مسافات البعد والالم

وفي وادي الدم والدموع

اراك الذبيحة

تحيط بك سيوف وخناجر اشباه الرجال

يقدمون لك كأس الموت

نخبا لرجولتهم

يمزقون البياض ويملئون الدنيا سواد

ولكنك رغم الحزن الدفين في ثنايا القلب

ولحظات القهر

واحتضار الكلمات

خرجت من صومعة الحداد

ومن بين قلوب اطفال الوطن المفجوعة

تصارعين وحدك اعاصير الظلام

وتغسلين الليل بدموع حبك الازلي.

*********

صباح سعيد الزبيدي

بلغراد- صربيا

25/07/2007

sabah@sezampro.yu

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net

**************

6
الرسالة الخامسة من فوق الانقاض

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

 

قال يول ت س اليوت :" لقد تلوثنا بقذارة لانعرف كيف نغسلها قذارة متحدة بالهواء ".

صديقي الوفي ..

بهذه الكلمات الرائعة ابدا رسالتي الخامسة .. لقد ذكرت لي امور كثيرة يمر بها شعبنا العراقي المظلوم وعن حرمانه من ابسط الحقوق الانسانية .. وايضا ذكرت لي حول مسائل الحب والرحمة والعلاقات بين الكائنات الحية وعلاقة الانسان مع اخيه الانسان والواقع الحالي الذي تمرون به وخاصة من ناحية توفير ابسط مستلزمات الحياة اليومية المعاصرة ومن بينها الكهرباء.

من المعلوم ياصديقي أن للهيمنة الأمريكية والطبيعة العدوانية والشرسة لها ليست مجرد طور جديد فى علاقة الأمريكيين بالشعوب الأخرى فالتعطش المحموم للسلب والنهب والرغبة بالتوسع والسيطرة على مصادر الثروة الجديدة وتشييد اكبر الامبراطوريات في التاريخ هي صفات وراثية مكتسبة من اسلافهم .

ولابد من العودة الى شتاء عام 1990 لنتأكد مما قاله جيمس بيكر عندما ابلغ الاسير الحالي طارق عزيز " ان الولايات المتحدة ستعمل على إرجاع العراق إلى العصر الحجري ".. وهكذا تحقق هذا الرهان المخيف وكما قلت لي برسالتك اننا ماضون بسرعة نحو العصر الحجري.

فالظلام هو عدم وجود النور. . ومماثل لذلك أن الشر هو عدم وجود الخير. . لان الظلام لا تمييز فيه بين الطيب والخبيث ولا بين الحسن والقبيح.. وهكذا استطاعت قوى الاحتلال بكل اصنافها واقصد هنا قوات الاحتلال الامريكية وحلفائها وقوى الشر والظلام الارهابية التي وفدت الى العراق من بلدان عربية وإسلامية عديدة الى اغراق العراق بظلام اسود .

وهكذا اصبح الشر هو المنطلق الرئيسي لكل الآثام الاجتماعية والشخصية التي ترتكب فوق تراب العراق الطاهرة. فالعلة الأساسية للأمراض الأخلاقية في المجتمع العراقي في الوقت الحاضر هو الشر.. والشر ياصديقي جاء إالينا مع دعاة الديمقراطية وبناء العراق الجديد ومع القوى الدينية المتطرفة والتي تتبنى نهجاً تكفيرياً وعنفيا يتعارض مع المبادئ والقيم الدينية والأعراف الإنسانية .

 

لقد كان العراق محكوما من قبل قوى وثنية اتخذت من عبادة الشخصية وتقديس الفرد طريقا في بناء المجتمع العراقي حيث كان لها طقوسها وأدواتها وأسلوبها وكَهَنتها ولكنها في النهاية اصبحت عقبة أمام تطوير النظام ومسيرة الحرية والديمقراطية وكانت علامة من علائم النقص في الرشد الإجتماعي وادت الى الانحراف عن طريق الخير والسعي نحو السعادة الكاملة.

وبعد سقوط حكم الصنم دخل العراق مرحلة جديدة هي مرحلة الشر وجذوره التي غرستها القوى الوثنية الجديدة فهؤلاء الكهنة الذين احاطوا انفسهم بهالة القداسة والمعصومية ولانعرف هل هم رجال دين ام سياسة والذين يحشدون بهائمهم يوميا لتمارس علنا طقوس عبادة الشخصية .

لقد ذكر الله تعالى :  (إن النفس لأمارة بالسوء ) يوسف : 53،  ونتيجة لذلك تبقى مشكلة الشر من اهم المشاكل التي تواجه مجتمعنا العراقي في العهد الوثني الجديد .

لإن مشكلة الشر هي أساس المشكلة الأخلاقية. . فالشر هو نقيض الخير في كل الأبعاد التي يمكن تصورها وهو أعظم درجة من درجات الفساد الأخلاقي التي يمكن تصورها عند العقل البشري..

فوجود الإنسان في هذه الحياة يرتكز تماما على العقل وان العقل هو المحرك الاساس لانطلاق تصرفاته .. وان الانسان عندما ميز النور عرف الظلام و لما استطاع ادراك الصباح استطاع ان يعارضه بالليل وبالمساء.

فالتطور هو في الأساس سر بقاء وثبات وديمومة الأفراد والمجتمعات والقيم ذات التحسين العقلي المؤصلة لذلك التطور والتقدم فيما يتعلق بتيسير وتسيير حياة المكونات المجتمعية اليومية, ويساهم ذلك في تخفيف وطأة عبء وثقل الحياة العصرية المعقدة.

فقد يستطيع الإنسان تنمية عناصر الخير والجمال والحب عبر استثمار حصة التقوى الموجودة في نفسه.

فإذا أحب الإنسان الفجور وعمل به أصبح فاجراً فاسداً، وإذا أحب الخير وعمل به أصبح تقياً خيرا.

ان طريق الخلاص، من أجل تحقيق إنسانية الإنسان هو الصبر، والتواضع، واللطف، والشفقة والرحمة وغيرها من الصفات الحميدة.

ولنعمل معا ياصديقي وكل الشرفاء في داخل الوطن وخارجه من اجل اجتثاث جذور الشر من تراب عراقنا المقدس وستكون كتاباتنا كالعاصفة التي في النهاية ستقلع أوتاد خيام الغزاة وعصابات القتل والفتن الطائفية وقوى الارهاب والظلم والظلام.. وسنبقى حاملين والى الابد مصابيح الفرح الاتي لكنس الظلام والقهر والظلم عن دروب وطننا الجريح ..

اخوكم

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

24/06/2007

sabah@sezampro.yu

 

* عزيزي القارئ الكريم يرجى التفضل بالاطلاع على الرابط التالي :

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net/default.asp?item=263864

 

****************************

7
الرسالة الرابعة من فوق الانقاض

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

 

 

صديقي الوفي ..

يبدو ان تعزيز وبذر الفتن الطائفية والعرقية بين أبناء العراق وخلق اوضاع غير مستقرة فيه عن طريق سياسة "فرق تسد" وطمس الهوية الحضارية والثقافية والوطنية لشعب العراق وإضعاف انتمائه الوطني والقومي والديني هو الخيار الافضل لقوى الاحتلال لتعزيز وجودها وضمان مصالحها مادامت اللعبة بيدها وتوفير المبرراتلإطالة أمد احتلال البلاد من قبل الأمريكيين.

ومن هنا تبرز صورة المشهد الحزين الخارق لكل القيم والاعراف الانسانية ولكل مقولات الحرية والديمقراطية المقنعة والمزعومة كوصفات مسمومة للشعوب المغلوبة على أمرها في سلسلة الكوارث الوطنية المتتالية في العراق منذ وقوعه في قبضة الاحتلال لان الغزاة جلبوا القتل والدمار والاستعمار والعار، لعراق الحضارة والتاريخ والأصالة.

اما بخصوص مايتعرض له اخوتنا من المسيحيين في العراق من حملة بشعة وظالمة و جرائم يرتكبها  بحقهم قتلة لاذمة ولادين ولاضمير لهم لأن الله سبحانه وتعالى ذكر في كتابه الكريم : ((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ)).

اود ان اقول لك ياصديقي ان الجميع مستهدف من قبل قوى التطرف الديني وفرق الموت الطائفية التي عززت وجودها قوات الاحتلال المدعومة من قبل القوى الصهيونية الحاقدة لأن هذا كله تم بإشراف وعلم وموافقة هذه القوات سواء الأمريكية أو البريطانية، لذلك يجب ان نحمل الاحتلال المسؤولية الكبرى عن كل ما يجري في عراقنا الجريح وبالاخص المسؤولية الأخلاقية والقانونية باعتبارها قوات محتلة عما يجري للعراقيين وبكافة اطيافهم من حوادث القتل الجماعية على الهوية والهجمات المتبادلة على مساجد سنية وشيعية وكنائس ومعابد وسفك الدم العراقي أو ترويع الآمنين أو انتهاك بيوت الله .

أن نظرية المؤامرة التي تقودها الولايات المتحدة وبالتعاون مع القوى الصهيونية تهدف لتقسيم البلاد وإشعال حرب أهلية و تمزيق النسيج الاجتماعي العراقي بهدف ترسيخ احتلالها للعراق و لشغل العراقيين في أعمال قتالية طائفية بين الطوائف والمذاهب المختلفة بعيدا عن مخططاتها و قواعدها العسكرية في العراق و آبار نفطه التي وضعت يدها عليها .

وهنا يبرز سؤال ماذا كسب العراقيون من الاحتلال والتقسيم الطائفي؟

وهل يمكن إقناعهم اليوم بأن الوجود الأمريكي يمثل ضرورة قصوى لإعادة الاستقرار في البلاد وبناء الديمقراطية المزعومة.

الكل يعرف ياصديقي ان الغزو تم لمصالح أمريكية وصهيونية وليس لخير الشعب العراقي لان الاحتلال  خطط منذ البداية لإغراق الشعب العراقي في مستنقع حرب أهلية طائفية تمزّق وحدته الوطنية وخلق حالة من التوتر الطائفي داخل العراق تزداد احتقانا مع مرور الأيام. ولا ينكر احد ان المخابرات الامريكية والبريطانية والصهيونية متورطة بنسبة كبيرة جدا فى اثارة هذه الحرب.

وان المحاصصة والنسب الطائفية في تشكيل الحكومة وقوات الأمن العراقية قد أثر سلبا على شعور العراقيين بالوحدة.

لقد كانت قرارات بريمر بعد احتلال العراق قرارات جاءت لتؤجج نار الطائفية على أرض الواقع عندما اعتمد المحاصصة الطائفية أصلاً في بناء الدولة العراقية؛ فأنشأ مجلس الحكم الأول بناء على هذه المحاصصة الطائفية، بعدها جاء الدستور ليجذّر التوجّه الطائفي في مرحلة تالية، ثم قامت إيران باستغلال الوضع الطائفي في العراق عندما أمدّت بعض الهيئات والأحزاب و الأشخاص بالسلاح والأموال، وأغرقت الجنوب برجال مخابراتها، وساعدت على التطهير الطائفي في بعض الأماكن كذلك القوى الارهابية التي وفدت الى العراق من بلدان عربية وإسلامية عديدة ، والتي تتبنى نهجاً تكفيرياً وعنفيا يتعارض مع المبادئ والقيم الدينية والأعراف الإنسانية .

وان المحاصصة والنسب الطائفية في تشكيل الحكومة وقوات الأمن العراقية قد أثر سلبا على شعور العراقيين بالوحدة.

لذا يتطلب من الجميع ادانة كل الأعمال التي تمارس باسم الدين والتي تستهدف المدنيين الابرياء من العراقيين. وادانة كل عمليات التخريب أو التدمير التي تتعرض لها المساجد ودور العبادة في العراق .

ان الخروج من عمق المأساة العراقية ومستنقع الدم والفتن الطائفية يأتي عن طريق نبذ العنف والعنف المضاد، والتعويل على سير العملية السياسية والأستماع لصوت العقل من قبل جميع الاطراف المتناحرة واتباع الجميع لغة الحوار الوطني.

واذكر الجميع بهذه الاقوال المقدسة لسيدنا المسيح علية السلام:

5: 9 طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون

10: 28 و لا تخافوا من الذين يقتلون الجسد و لكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس و الجسد كليهما في جهنم

اخيرا ياصديقي فاني ادعوك وادعو كل الشرفاء من ابناء العراق الجريح ان نوقد شموع المحبة والتآخي والامل والسلام ولندعو ليل نهار من الرب وبقلوب يملئها الايمان والرحمة أن يحفظ عراقنا العظيم وشعبنا المظلوم من كل فتنة ومن كل عملية غدر يراد بها تفريق كلمته وتشتيت وحدته الوطنية وان يحل الأمن والاستقرار في ربوعه الزاهية.

 

اخوكم

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

20/06/2007

sabah@sezampro.yu

******************

 

* عزيزي القارئ الكريم يرجى التفضل بالاطلاع على الرابط التالي :

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net/default.asp?mode=blog&category=226565

 

**********************************

8
أدب / امــــــيرة الزهــــــور
« في: 01:13 31/07/2007  »
امــيرة الزهــور

صـباح سـعيد الزبيـــدي

   

1

في وحشة الغربة اسرحت فكري

واشعلت بمشاعري النيران

وعلى شواطئ الصبر

تذكرتك يا بغداد ….

عندها تاهت الحروف

وتساقطت كل الدموع

لتسقي زهور الشوق التي تشكي من ظمأ السنين

بعد طول الرحيل

وفي معبد الشوق والذكريات

وقفت اجمع احزاني والامي

لاروي لك ياملاكي الحنون

الم الذكرى .. وليالي العذاب.

 

2

بغداد .. ياعرس الغد القادم

يا زهرة تنشر عطرها عند ابواب السماء

وقنديلا يتوهج بالنور على انقاض ذاكرة الرماد

آه ... ياسدرة الاشواق

انا منذ التقيتك

صار القلب نصفان

فدعيني اسافر في بحر عينيك

وعند شواطئ الاحلام

امزق اوراق الحنين

ومع النوارس الجريحة

اردد اناشيد قلبي الحزين

وابكي الماضي البعيد

وذكرى الم الفراق

لاني سئمت الغربة وشدوت التمس العبير

في رياض قلبك الحنون

لانك العطر والريحان.



3

آه .. يازهرتي الحسناء

آه .. لوتعرفين

كم تبكي مشاعري عليك

وفي هذا الزمن المدجج بلحظات الشوق والانتظار

ارغب ان ابعث اليك

اي شئ يفرحك

وفاءا لصداقتنا

ومن طيب الكلام هدية

ابعثها عبر الدروب البعيدة

اليك .. والى ميسان * قنطرة الالم

ومن اجلك يا اميرة الزهور

اكتب اجمل حكاية حب

مشبعة بالشوق والحنين

ومرثية لاحلام الطفولة الضائعة.

 

4

أه .. يازهرتي الحسناء

اتعلمين كم هو عذاب الشوق

ولهفة الغريب بعد طول البعد

فتعالي ياسيدتي

ان قلبي يفتح لك مدن الاحلام

وانا منذ زمان

مشتاق لقبلة حنونة

تعانق قلبي الجريح

تعالي ..

فانا في غربتي الخرساء

كالطير المغرم الولهان

وانت للهوى اشجار وشطآن

وفي واحة البعد والحرمان

ابحث عن رحمة الاقدار

ابحث عن قلب حنون

عن شئ يمنحي السلام

واردد الف والف سؤال

هل سنلتقي يوما ما …؟..

 

5

اطل فجر يوم جديد

ومع نسمات الصباح الجميلة

دخلت معبدك في خشوع

أضأت الشموع

تلوت الصلاة

وقرات في احضانه اقدس الايات.

-----------------------------------------------------------

* ميسان : احدى محافظات العراق الجنوبية.



بلغراد- صربيا
12/07/2007
sabah@sezampro.yu
http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net



               
**************

 

9
الرسالة الثالثة من فوق الانقاض

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

 

صديقي الوفي ..

كما ترون نحن في أزمة جدية حيث يحاول بعض المرضى خلق اوضاع شاذة في بلادنا ويسعون الى ترسيخ الطائفية والتفكك على صعيد الوطن والناس وهكذا اصبحت الايام في عراقناعزاء فعزاء فعزاء.. لذلك نحن اخوانك واصدقائك في الغربة ومنافي البعد و الالم  والعذاب لم نخرس السنتنا ولم نجفف اقلامنا بل رفعنا صوتنا عاليا لفضح خططهم المرضية الطائفية ولازالت اقلامنا تكتب لغة الخير للناس من اجل إنقاذ الشعب العراقي من براثن الإرهاب وفرق الموت الطائفية التي تسعى لمعاقبة الشعب وتدمير العراق عبر طرق ووسائل هدفها جعل العراق ساحة منازلة وتصفيات حسابات إقليمية ودولية ليتسنى لها الكسب غير المشروع على حساب مآسي الشعب العراقي المظلوم ومقدار ما تستفيد منه ببقاء الاحتلال لكي يكون حجة ومبرراً لوجودها وديمومتها كذلك نسعى لمساعدة شعبنا وبلدنا وتقديم الدعم والمساندة للتخلص من الإرهاب والمحاصصة الطائفية والاحتلال فإن نجحنا كان عز مانريد وإن لم نفلح فلدينا آمال وطيدة في غد شعبنا وقواه الوطنية الحرة.

 

نعم ياصديقي قد تنفطر قلوبنا حزنا..على فراق أو وداع شخصاً أحبنناه ثم فقدناه إلى الابد... لإن الموت لابدّ منه وهوحاضر باستمرار في الحياة البشرية ولكن الصدمة الكبرى عندما يرحل دون ان نودعه.. وخاصة عندما يقتل في ظهيرة الرماد ولم يزل بعد فتيا .

وهكذا تمر علينا لحظات حزينه .. عندها تنهار شلالات الدموع فى العيون ونضيع في ازقة الالم والحزن و أنين صمت القبور..

ولكن ياصديقي إن الدموع التي نسكبها في آلامنا فإن الله يراها ويحفظها ويمسحها من عيوننا في الوقت المناسب ..

لذلك ينطبق علينا وعد المسيح عليه السلام : "طوبى للحزانى لأنهم يتعزّون"

وهذا تأكيد لكل مؤمن حزين، أنه يمسح له دموعه ويمنحه تعزية بالروح القدس - الروح المعزي - وتكتمل تعزيتنا في السماء بلقاء الأحباء الذين سبقونا.

ان مسلسل العنف والإرهاب والتفجير والقتل اليومي الذي نشاهده كل يوم في عراقنا الجريح والذي ترتكبة عصابات القتل وجماعات دينية متشددة تظلم الناس وتقتلهم باسم الله والدفاع عن الدين وحمايته اصبح يقلقنا ويترك علامة استفهام على مصيرنا ومستقبل الأجيال التي تأتي من بعدنا. . لانهم جعلوا من الموت في العراق وجبة الحياة اليومية، وسلطة الآخرين الأقوى . 

لذلك يتطلب من الجميع ان يصرخوا عاليا من اجل إيقاف دوامة الموت اليومي في العراق. . و أن يكون الهدف الأول والسريع الواجب تحقيقه .

ولابد من توجية السؤال ..  لماذا نزيف الموت اليومي هذا و لماذا يموت الناس هذه الميتات الرخيصة، والتي لا معنى لها؟.

اما طلبك ان اتذكرك وانت في وسط خط النار وفي وادي الموت الرصاصي .. اود ان اقول .. لا ياصديقي مانسيتك والله...

فالصداقة شئ جميل وعندما تكون الصداقة ممزوجة بالاخوة والعطاء يكون لها طعم آخر فقد عشنا اياماً جميلة في احضان الوطن واسأل الله ان يديم علينا صداقتنا واخوتنا .

 

واخيرا وبقلب صادق لنوحد جهودنا لازالة العنف والإرهاب  وترسيخ كل ماهو وطني ويوحد الشعب ولايفرق شمله وترسيخ الديمقراطية والتسامح والمحبة  ولنواصل مسيرتنا في الخير والسلم والديمقراطية ولنعمل من اجل لغة الحوار والتسامح والمحبة واحترام حقوق الانسان.


اخوكم

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

15/06/2007

sabah@sezampro.yu

******************

 

* عزيزي القارئ الكريم يرجى التفضل بالاطلاع على الرابط التالي :

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net/default.asp?item=262458

 

**********************************

10
 
الرسالة الثانية من فوق الانقاض
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي


صديقي العزيز ..

اطلعت على رسالتك الثانية والتي وصفت لي فيها الاحداث والوقائع وما يمر به عراقنا الغالي من مؤامرات وفتن وتدمير واعمال ارهابية همجية جبانة على ايدي اعداء الانسانية ومن قبل عصابات القتل الطائفية وكذلك وضحت لي فيها عن معاناة شعبنا العراقي المظلوم وبكافة اطيافه وحرمانه من ابسط حقوق ومقومات العيش الكريم والحياة الحرة السعيدة.. واعلم من انني وكل الاخوة الشرفاء في الخارج ننزف دما ونمر بلحظات مرارة والم لما يحدث في عراقنا الجريح ..

ونذرف دموع الشوق والحنين بلا انقطاع إلى الأهل والوطن ، ونتذكر بدر شاكر السياب حين يئن حنينا للعراق..

لأنّي غريب

لأنّ العراق الحبيب

بعيد و أني هنا في اشتياق

إليه إليها أنادي : عراق

فيرجع لي من ندائي نحيب

تفجر عنه الصدى

أحسّ بأني عبرت المدى

إلى عالم من ردى لا يجيب

ندائي

و إمّا هززت الغصون

فما يتساقط غير الردى

حجار

حجار و ما من ثمار

و حتى العيون

حجار و حتى الهواء الرطيب

حجار يندّيه بعض الدم

حجار ندائي و صخر فمي

و رجلاي ريح تجوب القفار

**

لذلك ومن لحظات الالم وقسوة الغربة اكتب اليك هذا الرد على رسالتك الثانية من تحت الانقاض واقول لك ياصديقي ..

أن الذي لم يجرب الغربة لا يعرف مدى المعاناة النفسية التي يواجهها الغريب في غربته…

اخي النبيل ..

في رسالتي هذه اود ان اوضح لك قضية المواطنة بين الداخل والخارج وضمن اسس المواطنة وهي : الانتماء للوطن، والمشاركة، والمساواة، واعني بها تأثير وجود المواطن داخل أو خارج الوطن على حقوقه التى يجب أن يحصل عليها كونه يتمتع بالمواطنة. فالملاحظ أنه على الرغم من تدنى حقوق المواطنة فى الداخل أمام المواطنين العراقيين، والخلل الهائل فى مبدأ المساواة فى الحقوق والواجبات، فإن أغلب المواطنين العراقيين الموجودين فى الخارج محرومون من كثير من هذه الحقوق سواء كانوا من العراقيين المقيمين فى دول أخرى أو من العراقيين الحاصلين على جنسيات دول أخرى ويعيشون فيها. من هذه الحقوق: حق الرعاية من جانب الدولة الأم، وحق المشاركة السياسية وخاصة حق الانتخاب، وحقوق مزدوجى الجنسية وغيرها.

وهناك جملة من الانتهاكات لحقوق الانسان التي تعرض ويتعرض لها المواطن العراقي في الخارج من جانب الدولة الام وهى:

أ . حرمان المواطن العراقي المقيم في خارج العراق في التمتع بالحقوق الاساسية والدستورية ومنها :

حق المواطن العراقي المقيم فى الخارج فى التمتع بالحماية الدبلوماسية. ويلاحظ أن حق الحماية الدبلوماسية مقرر فى القانون الدولى لكل دولة بشأن حماية حقوق رعاياها فى الخارج وعلى هذه الدول الالتزام بوضع تدابير خاصة لتمكين المواطنين بالخارج فى الحصول على جوازات السفر وتجديدها.. واخيرا انتهت جوازات سفرنا ولم يتم تجديدها وهكذا اصبحنا في ليلة وضحاها "عراقيون بلا هوية" مع العلم ان المادة 18 الفقرة الثانية من الدستور العراقي الجديد تؤكد على : الجنسية العراقية حقٌ لكل عراقي، وهي أساس مواطنته.

ومع الاسف ولغاية هذه اللحظة لم يتمتع المواطن العراقي المقيم في صربيا بما ذكرته اعلاه مع العلم بوجود سفارة وقائم باعمال وقنصل ولكن عند زيارة المواطن العراقي للسفارة وطلب المساعدة بتجديد الجواز او اي مساعدة اخرى يأتي الجواب وبلطف من قبل القائم بالاعمال لاتوجد صلاحية لنا بتزويد جواز سفر او اعطاء وثيقة مساعدة او اي خدمة اخرى ومااعرف جناب السيد وزير خارجية العراق متى يحل هذه المشكلة ولماذا لايغلقون هذه السفارة التي تكلف ابناء الخايبه ( اقصد ابناء العراق في الداخل ) عملة صعبة هم بحاجة لها بدلا من تبذيرها في الخارج على ايجارات مقر للسفارة ورواتب للعاملين فيها وتوفير متطلبات المعيشة والسكن لهم .

كل هذه الانتهاكات تحدث دون رعاية أو تدخل من قبل الدولة الأم لحقوق مواطنيها فى الخارج بما ينتقص من حقوقهم كمواطنين ويتعارض مع مبدأ المواطنة الذى يجب أن يحكم العلاقة بين الحاكم والمحكوم.

ب . حق المشاركة السياسية:

ممارسة حق التصويت والانتخاب والترشيح:

يواجه العراقيون فى الخارج حالة حرمان حقيقى من حقوقهم السياسية كمواطنين عراقيين، وبالذات حق المشاركة السياسية وعلى الأخص المشاركة فى الانتخابات العامة. هذا الحرمان قد ينظر إليه البعض كونه حرماناً نسبياً مقارنة بالممارسات المشوهة داخل العراق لحق الانتخاب وحق الترشيح على نحو ما كشفت عنه التطورات السياسية العراقية الأخيرة حيث كان الحرمان الفعلى من نصيب اغلب العراقيين نظراً للانتهاكات والتجاوزات الهائلة التى حالت دون ممارسة العراقيين لحقهم الشرعى فى انتخاب من يحكمونهم ومن يمثلونهم فى البرلمان، ولكن ما يعانيه العراقيون المقيمون فى الخارج من حرمان هو حرمان مضاعف، فهو حرمان من حق المشاركة، وحرمان من عملية المشاركة ذاتها، أى أنه حرمان قانونى وسياسى معاً. وقد نصت المادة 20 من الدستور العراقي الجديد بما يلي :

للمواطنين رجالاً ونساءً، حق المشاركة في الشؤون العامة، والتمتع بالحقوق السياسية، بما فيها حق التصويت والانتخاب والترشيح.

وهذا حصل للمواطن العراقي المقيم في صربيا حيث حرم من ممارسة حق التصويت والانتخاب والترشيح.

إن هؤلاء العراقيين الذين هاجروا من العراق ولم يفرطوا فى جنسيتهم قد هاجروا لأسباب مشروعة بعضها دراسي او سياسى والآخر اقتصادى او امني او قسري واستقروا فى دول أخرى، لم يتهاونوا فى واجبات المواطنة، ولم يتزعزع عندهم الولاء الوطنى بدليل حرصهم الشديد على التمتع بحقوق المواطنة العراقية.

إن كل أشكال التمييز التى تمارس ضد العراقيين الذين يعيشون فى الخارج سواء كانوا من المقيمين فى دول أخرى عربية وغير عربية أو المتمتعين بجنسية دولة أخرى ولم يفرطوا فى جنسيتهم العراقية، تتعارض مع مبدأ المواطنة وحقوق المواطنة، الأمر الذى يفرض ضرورة الأخذ بمبدأ المساواة فى الحقوق والواجبات وأن يضع المشرع العراقي حقوق كل هؤلاء العراقيين فى الاعتبار وبالذات حق المواطنة وما يرتبه من حقوق أخرى سياسية وغير سياسية.

واخيرا لنتذكر ماقاله السياب :

أيخون إنسان بلاده؟

إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟

الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام

.حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق

واحسرتاه ، متى أنام

فأحس أن على الوساده

ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟

بزوغ فجر جديد.

مع تمنياتي لك بالتوفيق ودعائي الخالص لك ولكل لعراقيين بالموفقية والسداد والامن والسلام.

اخوكم

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

12/06/2007

sabah@sezampro.yu

******************



* عزيزي القارئ الكريم يرجى التفضل بالاطلاع على الرابط التالي :

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net/default.asp?item=260933

*************************




 

 

11
الرسالة الاولى من فوق الانقاض
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي
اخي العزيز ..
تحية اخوية مفعمة بحرارة رمال الفرات وبنعومة نسمات دجلة المسكين ..
لااعرف كيف ابدا رسالتي هذه وانا في لحظات المرارة والالم لما يجري في وطننا الغالي وبحق شعبنا المظلوم .. وكذلك لااستطيع ان اعبر عن ما يجول في قلبي لان الكلمات لاتسعفني .. ولي من الاحزان مايثقل كاهلي الذي اتعبته غربتي الطويلة وحنيني للوطن والاهل .
ومن صومعتي ومن هذه الغربة القاسية بعيدا عن الوطن والاهل والاصدقاء والاحباء اوجه لك جزيل شكري وتقديري على رسالتك التي توجتها بعنوان " الرسالة الاولى من تحت الانقاض "  وما تناثر بين ثناياها من كلمات رائعة وصادقة .. وشكرا من الاعماق على المشاعر الطيبة والنبيلة التي غمرتني بها وعلى صدق الكلمات ودفئها.. وكذلك الوفاء للعراق بلاد الرافدين العظيم الذي شهد فجر حضارة الانسان وجدارته السياسية والعمرانية .. حيث اسست اضخم الامبراطوريات في التاريخ وبنيت المدن والتي اتخذت مركزا للنهوض الحضاري واعتبرت بحق مفاخر كبرى لأهل بلاد الرافدين . . وشكرا على تواصلك الاخوي معي واود ان اقول ان كل رياحين الاخوة والمحبة التي نمت بيننا سوف احافظ عليها الى يوم اللقاء .
لقد جندت نفسي ووطنتها على حب العراق المقدس .. وطن الرسالات والحضارة الانسانية .. وافخر اني عراقي الذي يتحمل مسئولياته الجسام والتي عليه ان يجتاز ثقل أمانتها بأمان واخلاص وحب.. لان الحب ياصديقي أعمق نضال ويسمو بحياتنا لأن نكون أهلا للصبر ..
لقد اقسمنا ياصديقي ان نواجه الصعاب بالحب وليس كل مانعانيه جاء اعتباطا .. لكل ذلك اسبابه التي نحتاج الى ان نذكر بعضنا ضرورة توخي الصبر الجميل بكل مايفرضه علينا الزمن من قسوة ولاننسى ان نغني اغانينا حتى وان كانت تفيض حزنا .. لا اريد ان اثقل عليك .. بأختصار : الانسان الحقيقي لا ييئس.
اما انت ياصديقي فهذا ليس غريبا عن اهل باقوفا الكرام .. مابقي منا ياصديقي هو مابقي من منيف حين ترك الجسر .. لقد سرقوا الشرق المتوسط فينا واودعوا الحب لزمن الكوليرا وحطموا مرآة دزدمونة بخيانة مفترضه..
لقد قتلو ديك فيروز وما عاد للصبح من صوت لفيروز..
صديقي الفاضل ..
ان كل ماكتبته جميل وانساني ونبيل وصادق .. وانا معك فيما وصفته بما يجري في وطننا الغالي وبحق شعبنا وبكل مكوناته واقوامه واديانه وحضاراته ورغم ضغوط الواقع المريض فأنت وانا وكل الزملاء الكتاب لنا مسئولياتنا الجسام ومتاعبنا اللامنتهية على ما يبدو من اجل السمو بالكلمة المباركة التي ترتفع بالانسان الى اعلى ذرى انسانيته وتعلمه كيف يمجد الحرية والسلام والمحبة ونعمل باخلاص من اجل نشر الكلمة النبيلة الحرة والصادقة  ونقف بوجه غدارات ومدافع الغدر وإرهاب السوقه لمحاربة الكلمات المتسترة ببراقع الزيف التي تحاول ان تنتقم منا بغرض اغاضتنا وتخويفنا وكسر اقلامنا.. وان مايحدث الان في عراقنا الغالي من غياب السلطة والانفلات الامني والتخلف الاقتصادي والاجتماعي والعلمي والسياسي ومايشهده يوميا من احداث دموية وجرائم بشعة وانتهاكات جسيمة تتعارض مع العقل الانساني السليم واغراقه في دوامة الفوضى والدماء والتخريب والدمار وتمزيق وحدته الوطنية وتدمير حضارته .. جاء نتيجة لفشل سياسة الادارة الامريكية في بناء الديمقراطية في العراق .. وان الاعمال الارهابية الجبانة تنفذها عصابات وحشية من تابعي أزلام الطاغية او من عصابات القتل والفتنة والظلم والشر والارهاب والعدوان التي جاءت من خارج العراق او من الذين يستظلون تحت عمامة من العمائم لغرض اناني او مصلحة شخصية واتخذوا من الدين غطاء لتصرفاتهم واعمالهم الشريرة الخالية من الرحمة والانسانية وكل القيم الحضارية والمبادئ الدنيوية والسماوية .
اخي الطيب ..
ان عراقنا اليوم يربو لضياء شمس ولكن غيوم الحرائق والبارود تحجبها .. وشعبنا يتطلع ليوم تذوب فيه الفوارق والخلافات التي تسببها انانية الجهلاء والشريرين من منتفعين ونفاجين وغلاة ممن تلطخت ايديهم بدماء الابرياء .. يوم يصدق رجال السياسة والدين فيسمون على نفعيتهم ويحترموا حقا لشعبهم .. يوم نتعرف على بلدنا شماله وجنوبه ونتزاور ونتبادل جميل الكلمات.
فلك ايها العراقي الجميل بكل تراثك وآمالك واحزانك المغناة والتي لم تغنى بعد .. طيب الأهل وموقد عامر بالشاي المهيل .. والسمك المسقوف عند دجلة والفرات .
وسوف نستمر في الدفاع عن الحق وقول الحقيقة والدفاع عن القيم الانسانية والديمقراطية ومواصلة العمل من اجل بناء عراق حر وديمقراطي انساني متحضر.
وتقبل تحياتي الصادقة مرة اخرى وسلمتم وكنتم دوما في مواضع السؤدد والتوفيق لصالح حقوق شعبنا المظلوم.



اخوكم
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

09/06/2007

sabah@sezampro.yu
******************

* عزيزي القارئ الكريم يرجى التفضل بالاطلاع على الرابط التالي :
http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net/default.asp?item=260932
**************************************

12
الارهاب عدو للبشرية

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

ان العمليات الارهابية في العراق والتي تقوم بتنفيذها جماعات العنف الوحشي والتعصب الاعمى والظلم والتخلف والتي ادت الى سفك دماء وسقوط ابرياء هم خارج دائرة الصراع السياسي والديني تؤكد لنا بأن الارهاب اصبح حالة مرضية خطيرة وقد ان الاوان للوقوف امام التيارات المشبوهة والاهواء المغرضة واعداد العدة لمواجهته بكل الامكانيات لازالة هذاالشر وللقضاء على هذه الظاهره الدخيلة على مجتمعنا العراقي المسالم.

تشتق كلمة "إرهاب" من الفعل المزيد (أرهب) ؛ ويقال أرهب فلانا : أي خوَّفه وفزَّعه ، وهو المعنى نفسه الذي يدل عليه الفعل المضعف (رَهّبَ) . أما الفعل المجرد من المادة نفسها وهو (رَهِبَ) ، يَرْهبُ رَهْبَةً ورَهْبًا ورَهَبًا فيعني خاف ، فيقال : رَهِبَ الشيء رهبا ورهبة أي خافه . والرهبة : الخوف والفزع . أما الفعل المزيد بالتاء وهو (تَرَهَّبَ) فيعني انقطع للعبادة في صومعته ، ويشتق منه الراهب والراهبة والرهبنة والرهبانية . . . إلخ ، وكذلك يستعمل الفعل ترَهَّبَ بمعنى توعد إذا كان متعديا فيقال ترهب فلانا : أي توعده . وأرهَبَه ورهَّبَه واستَرْهَبَه : أخافَه وفزَّعه . وتَرَهَّب الرجل : إذا صار راهبًا يخشى الله . والراهب : المُتَعَبِّد في الصومعة.

والإرهابيون في "المعجم الوسيط" : وصف يطلق على الذين يسلكون سبيل العنف والإرهاب لتحقيق أهدافهم السياسية.

والإرهابي في "المنجد" : من يلجأ إلى الإرهاب لإقامة سلطته ، والحكم الإرهابي هو نوع من الحكم يقوم على الإرهاب والعنف تعمد إليه حكومات أو جماعات ثورية .

و"الإرهاب" في الرائد" هو رعب تحدثه أعمال عنف كالقتل وإلقاء المتفجرات أو التخريب ، و"الإرهابي" هو مَنْ يلجأ إلى الإرهاب بالقتل أو إلقاء المتفجرات أو التخريب لإقامة سلطة أو تقويض أخرى ، و"الحكم الإرهابي" هو نوع من الحكم الاستبدادي يقوم على سياسة الشعب بالشدة والعنف بغية القضاء على النزعات والحركات التحررية والاستقلالية.

نستخلص مما تقدم أن "الإرهاب" يعني التخويف والإفزاع ، وأن "الإرهابي" هو الذي يُحدث الخوف والفزع عند الآخرين . ولا يختلف هذا المعنى عما تقرره اللغات الأخرى في هذا الصدد ، فقد ورد في قاموس "المورد" أن كلمة terror تعني : "رعب ، ذُعر ، هول ، كل ما يوقع الرعب في النفوس ، إرهاب ، عهد إرهاب" ، والاسم terrorism يعني : "إرهاب ، ذعر ناشئ عن الإرهاب" ، و terrorist تعني : "الإرهابي" ، والفعل terrorize يعني : "يُرهب ، يُروِّع ، يُكرهه (على أمرٍ) بالإرهاب" .

وفي قاموس أكسفورد " Oxford Dictionary " : نجد أن كلمة Terrorist "الإرهابي" هو الشخص الذي يستعمل العنف المنظم لضمان نهاية سياسية ، والاسم Terrorism بمعنى "الإرهاب" يُقصد به "استخدام العنف والتخويف أو الإرعاب ، وبخاصة في أغراض سياسية".

وتجدر الإشارة إلى أن تعبير "الإرهاب" هو من ابتداع الثورة الفرنسية ، ولم يتبلور الإرهاب واقعيًا إلا في عام 1793م ، وكان ذلك عندما أعلن روبسبير (Robespierre) بداية عهد الإرهاب أو الرهبة "Reign of Terror" في فرنسا (10 مارس 1793م - 27 يوليو 1794م) ومن اسم هذا العهد اشتقت اللغتان الإنجليزية والفرنسية كلمة (Terrorism) بالإنجليزية و (Terrorisme) بالفرنسية ، بمعنى "الإرهاب" . فخلال الثورة الفرنسية مارس روبسبير ومن معه من أمثال سان جيست (St . Just) وكوثون (Couthon) العنف السياسي على أوسع نطاق ، حيث قادوا حملة إعدام رهيبة شملت كل أنحاء فرنسا ، حتى قُدِّر عدد من أُعْدِموا في الأسابيع الستة الأخيرة من عهد الإرهاب 1366 مواطنًا فرنسيًا من الجنسين في باريس وحدها . ومن أصل سكان فرنسا ، الذين كان يبلغ عددهم في ذلك الوقت 27 مليون نسمة ، تمكن هؤلاء القادة من قطع رأس 40 ألفًا بواسطة المقصلة . كما تمكنوا من اعتقال وسجن 300 ألف آخرين وكاد السناتور جوزيف ماكرثي (Joseph McCarthy)أن يصبح روبسبير القرن العشرين (1950 - 1954م) في الولايات المتحدة الأمريكية ، عندما قاد حملته ضد العناصر اليسارية الأمريكية آنذاك ، إلا أن اتهاماته بالخيانة للآلاف لم تصل إلى حدِّ قطع رؤوسهم بالمقصلة أو خنقهم في غرف الغاز المغلقة.

وقد اجتمعت لجنة الخبراء العرب في تونس ، في الفترة من20 حتى 22 محرم 1410هـ (الموافق 22-24 أغسطس سنة 1989م) لوضع تصور عربي أولي عن مفهوم الإرهاب والإرهاب الدولي والتمييز بينه وبين نضال الشعوب من أجل التحرر ، ووضعت تعريفًا يعد أكثر الصيغ شمولية ووضوحًا ، حيث ينص على أن الإرهاب "هو فعل منظم من أفعال العنف أو التهديد به يسبب فزعًا أو رعبًا من خلال أعمال القتل أو الاغتيال أو حجز الرهائن أو اختطاف الطائرات أو تفجير المفرقعات وغيرها مما يخلق حالة من الرعب والفوضى والاضطراب ، والذي يستهدف تحقيق أهداف سياسية سواء قامت به دولة أو مجموعة من الأفراد ضد دولة أخرى أو مجموعة أخرى من الأفراد.

والإرهاب هو باختصار عبارة عن العمليات المادية أو المعنوية التي تحوي نوعًا من القهر للآخرين ، بغية تحقيق غاية معينة وكذلك استخدام غير مشروع للعنف أو تهديد باستخدامه ببواعث غير مشروعة، يهدف أساساً إلى بث الرعب بين الناس، ويعرض حياة الأبرياء للخطر، سواء أقامت به دولة أم مجموعة أم فرد، وذلك لتحقيق مصالح غير مشروعة، وهو بذلك يختلف كلياً عن حالات اللجوء إلى القوة المسلحة في إطار المقاومة المشروعة.

وهو بهذا انتهاك للقواعد الأساسية للسلوك الإنساني، ومنافٍ للشرائع السماوية والشرعية الدولية لما فيه من تجاوز على حقوق الإنسان.

ان مسؤلية مكافحة الارهاب بمختلف اتجاهاته الفكرية والعقائدية مسؤولية جماعية لاتتحملها جهة دون اخرى ولابد للوقوف بحزم امام هذه الاعمال الجبانه والوحشية والقضاء على هذا الوباء.

لقد اصبح الارهاب اداة لتدمير الحضارة البشرية وتدمير الشخص ذاته ومن حوله وان العمليات الارهابية تقف وراءها جهات انتزعت من قلوبهم الرحمة والانسانيه وكل القيم الحضارية.

وها هي جماعات العنف الوحشي والتعصب الاعمى والتخلف تحصد ارواح الابرياء، ولذلك لابد من التلاحم الواعي لصد هذا العدوان وعلى الحكومة  وضع ازمة الامن في البلاد على رأس اولوياتها ومحاربة الارهاب  والعنف والعدوان وبناء مجتمع اكثر عدالة واكثر تسامحا.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

05/06/2007

sabah@sezampro.yu

******************

13
لا إكـــــراه في الـــــــدين
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي
قام متطرفون تابعين لعصابات مسلحة تشرف عليها مجموعات اسلامية متشددة  بتفجير عدد من الكنائس وخاصة في بغداد والموصل والبصرة كذلك حض المتطرفين على اخذ الجزية من النصارى او اشهار اسلامهم ولا خيار لهم ثالث سوى ترك مناطق سكناهم بدون اخذ اي امتعة معهم الامر الذي دفع بالالاف منهم الى الهجرة الى سوريا والاردن ودول اوروبية مختلفة.
والجدير بالذكر أن التيارات الاصولية في العراق هي التي ترعب المسيحيين وتجبرهم على ترك العراق وتحاول أن تفرض الحجاب على العائلات المسيحية وتطلب منهم مغادرة العراق  وتقوم بعمليات تهجير جماعي للمسيحيين بشكل خاص .
علما الى انه في عام 2001 فإن عدد المسيحيين في العراق كان حوالى مليون و200 ألف غادر منهم حوالى 300 ألف إلى دول العالم وقدم منهم إلى سوريا أكثر من 30 ألفا أكثرهم من المناطق الملتهبة مثل بغداد والموصل والبصره وغيرها.
لقد فهم المسلمون من آية (لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ) أن أهل الكتاب لا يجبرون على الدخول في الإسلام، وأن لهم الحق بأن يبقوا على دينهم، هذا ما فهمه جلُّ المسلمين من هذه الآية، ولكن هل يتوقف الرشد عند هذا الحد فقط، أم أن الرشد يعني أن صلاح الإنسان وفساده متعلق بـ (لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ)، وأن أكثر صلاح الإنسان إنما يكون حين يرفع الإكراه عنه، سواء أكان هذا الإكراه شعورياً أو لاشعوريا.
إن طبيعة الإنسان هي التي ستكشف أنّ (لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ) هو الصلاح والرشد، وان الإكراه في الدين هو الغي والفساد. والذي سيكشف طبيعة الإنسان هو التاريخ، هو نمو الإنسان، وما يحدث له من نمو وتقدم مع تقلب الأيام، وصلاح الإنسان وفساده مسجل في تاريخ الأيام.
اذن ما الذي يعتقده المسلمون بخصوص حرية الاختيار الديني؟ تجيب الآية القرآنية (الآية 256 من سورة البقرة): "لا إكراه في الدين".. يبدو أن الأمر واضح، وأن الآية تشير إلى أن القرآن "ينصح ويدعو إلى التسامح الديني."
هل الأمر بهذه البساطة ؟؟؟؟!!!!!....
وهل تطبق على كل الناس... حيث ينبغي أن يصل المرء إلى الإيمان الحقيقي من خلال المحاولة والاختبار، والإكراه يفسد هذه العملية ؛ لأن الدين إنما جاء من أجل الإنسان و كماله ودفعه للإقتراب من صفات الله عزّ و جلّ في العدل و الرحمة و القدرة وغيرها وإن الإسلام لا يقبل الإكراه  ..  فالواقعية و الدفع نحو المشتركات وصولا إلى الإقناع  .. هو المؤشر على النور في صخب الظلمات .. و"لا إكراه في الدين  " .
ان هذه الآية وغيرها من الآيات هي نصوص واضحة لمن يفهم اتجاه التاريخ وما وصل إليه بعض البشر في حماية عقائد الناس وآرائهم.
اذن الناس يمكنهم العيش متعاونين على البر والتقوى حين لا يدخلون في الدين بالإكراه والقوة، وهذا هو الرشد، ومن لا يقبل هذا فلينظر إلى التاريخ الماضي ماذا فعل الله للذين آمنوا بالإكراه في الدين، وإن لم يكف ما حدث في الماضي فانظروا ماذا سيحدث في المستقبل، وأصل هذه التصورات هو إبعاد الإكراه في مجال الأفكار والاعتقادات وإبعاد العنف والإكراه في صنع الاعتقادات وكذلك في صنع السياسة فإن السياسة التي تأتي بالإكراه لا يمكن أن تكون رشداً وهداية وتعاوناً على البر والتقوى وإنما هو غي وبغي وتعاون على الإثم والعدوان.
وهذا الموضوع واضح وحيوي جداً وسيضطر الناس جميعاً إلى أن يقبلوا الاختلاف في الآراء والعقائد والمذاهب والقادر على الإقناع هو الذي يكسب الرهان.والرهان الحقيقي هو أن تأتي بما ينفع الناس لأن قانون الله أن الزبد يذهب جفاء من المعتقدات والمذاهب ويمكث في الأرض ما ينفع الناس جميعاً، و الإكراه والعنف في الدين أو الاعتقاد يولد العنف المضاد وعدم الأمان.
 فالإكراه لغةً، مشتق من كرَه، والاسم : الكَره بالفتح، وهو كلّ ما أكرهك غيرك عليه، والكُره بالضمّ : المشقّة، يقال : قمت على كُره، أي : على مشقّة، ويقال : أقامني فلان على كَره، إذا أكرهك عليه.
فالكُره بالضمّ هو فعل المختار، والكَره بالفتح هو فعل المضطر.
فالإكراه إذاً : هو حالة من حالات الإجبار التي يُحمل الفرد بواسطتها على النطق بشيء أو فعل شيء من غير رضاه وضد ارادته الحرة.
 
ويقصد بالارادة الحرة قدرة الانسان على توجيه نفسه الى عمل معين او الامتناع عنه وهذه القدرة لا تتوافر لدى شخص الا اذا انعدمت المؤثرات التى تعمل فى ارادته وتفرض عليه اتباع وجهة خاصة.
و هنا يأتي الاكراه المادى العنف وهو عبارة عن فعل مباشر يقع على الشخص وفيه مساس بجسده ويمثل اعتداء عليه ويكون من نتيجتة أن يسلب الارادة نهائيا بحيث يشل حرية الاختيار أو يؤثر فيها نسبيا فيترك لها فرصة للتعبير ولكن على غير رغبتها وفى كلتا الحالتين يصبح الاجراء باطلا .
وقد يكون الاكراه معنويا وله صور متعددة مثل التهديد وهو عبارة عن ضغط يمارسه شخص على ارادة شخص آخر لتوجيهها الى سلوك معين ويستوى فى ذلك أن يكون التهديد بايذاء الشخص فى شخصه أو فى ماله أو بايذاء انسانا عزيزا له .
ولما كان إلاكراه مصدره كره ويراد به كل ما اكرهك غيرك عليه بمعنى انه اقهرك على فعله او تركه فقد ذكر اللغويون فرقا بين الُكرْه والكَرْْه فالاول هو فعل المضطر والثاني هو فعل المختار، فمن اجبر على تناول الماء بان يفتح حلقه ويلقى فيه يسمى كرها اما من هدد حتى شرب الماء فيسمى كرها. اما في المعنى الاصطلاحي فقد قال التفتازاني بأن ألا كراه هو حمل الغير على أن يفعل ما لا يرضاه ولا يختاره يختار مباشرته لو خلي ونفسه اما عبد العزيز البخاري الحنفي فعرفه بانه حمل الغير على امر يمتنع عنه بتخويف يقدر الحامل على ايقاعه ويصير الغير خائفا به. وعرفه السرخسي الحنفي بانه اسم لفعل يفعله المرء بغيره فينتفي به رضاه او يفسد به اختياره، ولعل ادق التعاريف هي التي اوردها الشيخ الانصاري بقوله الاكراه حمل الغير على ما يكره. ومن كلام هؤلاء العلماء يعلم ان الاكراه درجة من درجات الاجبار على فعل شيء او النطق بكلام او ترك من غير رضا صاحبه ولا باختياره.
وكلّ ما جاء في تعريف الإكراه اصطلاحاً من الفريقين ، وإن اختلفت ألفاظه ،إلاّ أنّها تؤدّي إلى نفس المعنى ، وهو كون الإكراه حالة من حالات الجبر الناشئة من الغير لإرغام الآخرين على فعل ما أو قول معيّن ، بحيث يكون الشخص المُكْرَه غير راض به وغير مختار له ; لأنّ الإكراه في واقع الأمر يكون في مقابل الرضا والاختيار ، فيشترط في تحقّق الإكراه انتفاء الصفتين الأخيرتين وهما الرضا والاختيار .
ومن هنا نعلم أنّ واقع الإكراه وتحقّقه متوقّف على توافر أركان ، وبانتفاء أحد هذه الأركان ينتفي الإكراه ككلّ .
ان الإسلام ينظر نظرة خاصة لأهل الكتاب من اليهود والنصارى. سواء أكانوا في دار الإسلام أم خارجها.
فالقرآن لا يناديهم إلا بـ (يا أهل الكتاب) و(يا أيها الذين أوتوا الكتاب) يشير بهذا إلى أنهم في الأصل أهل دين سماوي، فبينهم وبين المسلمين رحم وقربى، تتمثل في أصول الدين الواحد الذي بعث الله به أنبياءه جميعا: "شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلاَ تَتَفَرَّقُوا فِيهِ" (الشورى:13).

والمسلمون مطالبون بالإيمان بكتب الله قاطبة، ورسل الله جميعا، لا يتحقق إيمانهم إلا بهذا: "قُولُوا آمَنَّا بِاللهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (البقرة: 136).

وأهل الكتاب إذا قرؤوا القرآن يجدون الثناء على كتبهم ورسلهم وأنبيائهم. وإذا جادل المسلمون أهل الكتاب فليتجنبوا المراء الذي يوغر الصدور، ويثير العداوات: "وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (العنكبوت: 46).

وقد رأينا كيف أباح الإسلام مؤاكلة أهل الكتاب وتناول ذبائحهم. كما أباح مصاهرتهم والتزوج من نسائهم مع ما في الزواج من سكن ومودة ورحمة. وفي هذا قال تعالى: "وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ" (المائدة: 5).

هذا في أهل الكتاب عامة. أما النصارى منهم خاصة، فقد وضعهم القرآن موضعا قريبا من قلوب المسلمين فقال: "وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ" (سورة المائدة: 82).
أن المقيمين في ظل دولة الإسلام منهم لهم وضع خاص، وهم الذين يسمون في اصطلاح المسلمين باسم (أهل الذمة) والذمة معناها: العهد. وهي كلمة توحي بأن لهم عهد الله وعهد رسوله وعهد جماعة المسلمين أن يعيشوا في ظل الإسلام آمنين مطمئنين.

وهؤلاء بالتعبير الحديث (مواطنون) في الدولة الإسلامية، أجمع المسلمون منذ العصر الأول إلى اليوم أن لهم ما للمسلمين وعليهم ما عليهم، إلا ما هو من شؤون الدين والعقيدة، فإن الإسلام يتركهم وما يدينون.

وقد شدد النبي -صلى الله عليه وسلم- الوصية بأهل الذمة وتوعد كل مخالف لهذه الوصايا بسخط الله وعذابه، فجاء في أحاديثه الكريمة: "من آذى ذميا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله"."من آذى ذميا فأنا خصمه ومن كنت خصمه، خصمته يوم القيامة"."من ظلم معاهدا، أو انتقصه حقا، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة".
إن الإسلام يحترم الإنسان من حيث هو إنسان فكيف إذا كان من أهل الكتاب؟ وكيف إذا كان معاهدا أو ذميا؟
مرت جنازة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام لها واقفا، فقيل له: "يا رسول الله إنها جنازة يهودي؟! فقال: أليست نفسا"؟! بلى، وكل نفس في الإسلام لها حرمة ومكان.

ويقول في تهنئة اليهود والنصارى في أعيادهم:
هذه حقوق مشتركة، فإذا كان الكتابي يأتي ويهنئك ويعيد عليك في عيدك ويشارك في أتراحك ومصيبتك فيعزيك بها، فما المانع من أن تهنئه بعيده وفي أفراحه وتعزيته في مصيبته؟ الله سبحانه يقول: "وإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا" (النساء: 86).
لذا يجب على الجميع مناهضة الإكراه الديني و تنقية الأجواء الوطنية من أية شوائب طائفية .. وعليهم أن يثبتوا حسن النوايا وحسن الخلق .
وإذا كان الإكراه والتزمت والتهور والانغلاق هي عادات وسلوكيات سيئة جدا يجب أن نحاربها , فإنها ايضا آفات يجب أن لا نغمض العين عنها لأنها آفات تدمر مجتمعنا وتؤدي الى سلب شعور الانسان وتحطيم لإرادته الواعية.
وان المحبة والتسامح والأخوة الإنسانية تحتاج إلى محبة وتسامح وأخوة تقابلها وتضاهيها، أما ما عدا ذلك فهو افتراء على العقل البشري، والمشاعر الإنسانية، وخرق لكل قوانين ونواميس العدالة الكونية.
صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي
بلغراد – صربيا
02/06/2007
sabah@sezampro.yu

**************************

14
القيم الانسانية والمهاترات اللفظية

صباح سعيد الزبيدي

 

يتوقف المرء وهو يتابع بعض المواقع العراقية ليرى بعض الكتاب يتفاوتون في مقدار كتاباتهم اي الاستفادة من الوسائل المتاحة لهم ، حيث يستطيع التعرف على الكاتب الذي يتحلى بالاخلاق الرفيعة والسلوكيات السليمة، بعيدا عن المهاترات اللفظيه والسب والشتم واستعمال الكلمات الجوفاء والرخيصة  او استخدام القوة الحيوانية الوحشية والارتقاء بالقيم الانسانية من خلال استخدام المفهوم الانساني النبيل في كتاباته وتوجيه النقد الموضوعي والبناء للآخرين وامتلاكه الحكمة والعلم على اساس التزام الانسان نحو اخيه الانسان من احترام حقوقه الانسانية .. واحترام مفهوم طبيعة البشر في الابداع وميولهم للتطور، وماخلقه الانسان منذ فجر البشرية في مسيرته التي غيرت دهاليز الزمن ورسالته.

فالتاريخ البشري يحكي لنا كيف كان الانسان البدائي فنان  بطبعه وصانع بعقله حيث صور العالم من حوله بصدق واخلاص واستطاع من خلال المنطق العقلي والمفهوم العلمي الى اكتشاف قوانين الكون والحياة في الوعاء الحضاري للإنسانية ولازال الانسان يلهث ليكتشف الكون والحياة اكثر واكثر ..

بالمقابل يرى المرء كاتب آخر ينقصه الوعي الانساني  في استخدام القدرة العقلية في تنظيم السلوك الانساني .. حيث جعل هذا الكاتب البشر أمواتا لاينبضون بالحياة من خلال النزول الى مستويات حيوانية سفلى والابتعاد عن عنصر التعقل والحوار المنطقي الهادئ والاتزان الشخصي وضبط النفس والاعصاب واحترام الانسان كقيمة حية تميزت بالعقل المتطور خلافا لجميع الكائنات الحية الاخرى.

ان بعض الكتاب ومع الاسف لحد الآن لم يستطيعوا تذوق طعم الحياة وفن العيش الاجتماعي والوصول الى الذكاء السامي من اجل السير نحو الافضل والوصول الى العرش الانساني.. ولازال البعض منهم يلوثون البيئة الاجتماعية العراقية ويعرقلون مسيرة تطور بناء الانسان العراقي الجديد الذي يعاني من تمزق وظلم وتخلف وقهر..

لذا يجب على جميع المواقع العراقية محاربة هذه الرذيلة وذم الفرقة واشاعة روح المحبة والاخوة والتآلف والتسامح  وعدم فسح المجال لهؤلاء من إيذاء البشر وظلمهم واهانتهم  ليتجنب مجتمعنا شرورهم .

لهذا يتطلب من جميع الكتاب تزكية النفس وتهذيبها وظبط النفس وإلزامها باطاعة بواعث الخير  للوصول الى السمو والكمال.. وليكن الوجدان حارساً اميناً لما أقره العقل لكي تنال النفس الكمال .. وبناء علاقات انسانية سليمة .. واحترام كرامة الانسان.

صباح سعيد الزبيدي

بلغراد - صربيا

Sabah@sezampro.yu

http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net

15
 

بوش و المغامرة المجنونة في العراق

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

 

أكد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش الجمعة 27-4-2007 أنه لن يتردد في استخدام حقه في نقض مشروع قانون للكونغرس يربط تمويل الحرب في العراق بتحديد جدول زمني لانسحاب القوات الاميركية منه مرتين.

جاء هذا الموقف المتزمت والاعمى  في الوقت الذي تصر فيه إدارته على التمسك بما تسميها "إستراتيجية النصر" في العراق بدلاً من اللجوء إلى "إستراتيجية الانسحاب" منه، ولكن انكشاف كذب تلك المسوغات والذرائع والمبررات ادى الى فقدان الإدارة الأميركية آخر ما تبقى من مصداقية لديها، وما زال الرئيس جورج دبليو بوش يختزن في جعبته "المهترئة" المزيد من التلفيقات التي يفاجىء بها العالم من وقت لأخر بمناسبة وبدونها، لتبرير استمرار احتلال العراق والتعمية عن مآرب بلاده الخاصة بفرض السيطرة على نفط الخليج والتحكم المستقبلي بأسعاره وضرب أي توجهٍ نحو الاستقلال الاقتصادي والتخلص من التبعية والاستعمار.

فعندما شنَّ جورج دبليو بوش الحرب على العراق في آذار عام 2003، كان يهدف من ذلك السيطرة على النفط وحماية اسرائيل، وكان يهدف ايضاً الى سيطرة وهيمنة اميركا على منطقة الشرق الاوسط وتوسيع مناطق النفوذ، والسيطرة بشكل خاص على إيران وسورية.

ان جورج دبليو بوش قد تجاوز كل الحدود ويعتبر عهده  العهد الأعظم للفساد في تاريخ الولايات المتحدة، حيث لم تنفجر قضايا فساد بحجم ما انفجرت أثناء رئاسته .

وإن الانتهاكات العديدة والخطيرة التي ارتكبتها إدارة جورج دبليو بوش خلال فترة تزعمها مقاليد الحكم في أعرق ديمقراطيات العالم، تركت بصمات سلبية للغاية على سمعة الولايات المتحدة الأمريكية، قد يتطلب عقودا طويلة من الزمان لإصلاح ما تم إفساده على جميع المستويات والأصعدة..

فمن أول يوم فاز فيه جورج دبليو بوش بالرئاسة، وبطريقة عسيرة تشوبها الكثير من الشكوك في أحقيته بمنصب الزعيم الأول للولايات المتحدة، والفضائح تترى، إلى أحداث الحادي عشر من أيلول 2001، تاريخ مصادرة إدارة بوش حرية التعبير لفئة من الأمريكيين، عبر سن قانون ( باتريوت آكت)، وشن الحرب على أفغانستان والعراق بحجة مكافحة ما يسمى "الإرهاب العالمي"، متجاوزة بذلك "شرعية" الأمم المتحدة، ومنتهكة القانون الدولي وحقوق الإنسان، وارتكاب الجرائم في سجن أبو غريب وغوانتنامو، واختطاف الأشخاص بحجة محاربة الإرهاب والاحتفاظ بهم في سجون سرية خارج الولايات المتحدة، وفضيحة ضحايا إعصار كاترينا، والتجسس داخل وخارج الولايات المتحدة الأمريكية على مواطنين أمريكيين وغيرها من الانتهاكات التي يتم الكشف عنها إعلاميا كل يوم.

أن كل المؤشرات والتحليلات والاستطلاعات تشير إلى أن هزيمة نكراء تطل على أبواب الحزب الجمهوري؟

أن جورج دبليو اجتاز مرحلة صعبة من حياته الشبابية، فإنه ارتدّ إلى طريق الصواب، بعد سنوات طويلة من الترف والصخب وإدمان الكحول، مما اضطر والده إلى معالجته نفسياً وروحياً على يد قس بروتستانتي موهوب، هو والد وزيرة الخارجية كونداليزا رايس، الذي تمكّن بعد جولات وجلسات من إعادة تأهيله، من خلق إنسان جديد من جورج دبليو بوش الذي اختار ابنة هذا القس وزيرة للخارجية لسببين: رد الجميل لوالدها، والافادة من مؤهلاتها السياسية والديبلوماسية والاقتصادية، كونها كانت تدير إحدى كبريات شركات البترول الأميركية. إلاّ أن العقل الباطني لدى هذا الرئيس الشاب، يفعل فعله في بعض الأحيان ،   خصوصاً عندما يتّخذ القرارات الكبرى، ويغامر في الحرب على الارهاب، ولا سيما في أفغانستان، بعد أحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001، مع العلم أن حكماء الحزب الديمقراطي المنافس، وصف هذه الحرب بالمغامرة التي تفتقر إلى أية آفاق ، كما أن جورج الأب اعتبر مغامرة ولده ضرباً في المجهول وقفزة في الفراغ. وقد استطاع جورج دبليو بوش من تحقيق انتصار لأميركا في أفغانستان قبل أن يغرق في مستنقعات العراق، حيث وصل عدد قتلى الجيش الأميركي إلى اكثر من 3000 قتيلا.

أنَّ الأمريكيين قد تورطوا في حرب العراق بناءً على نوايا شريرة بالفعل لفقت لأجلها الإدارة الأمريكيَّة أدلةً زائفةً، في سلوكٍ فاسدٍ لا يمكن بحالٍ من الأحوال أنْ يكون سلوك دولة محترمة، بل هو سلوك مجموعة من عصابات الفساد.

فـقـد بينت دراسة أجراها أخصائيون في علم النفس من جامعة كاليفورنيا أن جورج دبليو بوش ، هو "الأغـبى من بين رؤساء الولايات المتحدة منذ بداية القرن الماضي..!"
وقال الدكتور دين كيت سيمونطون، Dean Keith Simonton الأخصائي في علم النفس ، الذي أجرى الدراسة، أن "ذكاء" بوش لا يعادل ذكاء رؤساء الولايات المتحدة الآخرين خلال 110 سنوات الأخيرة، ما عدا الرئيس وورن هردينغ، الذي أمضى وقتاً قصيراً في البيت الأبيض في العشرينيات من القرن الماضي، واعتبر رئيساً فاشلاً.
وفي مقابلة مع صحيفة "التايمز" البريطانية، قال سيمونطون، أن متوسط ذكاء بوش يقل عن سابقه، بل كلينتون، بـ "20 نقطة". وأضاف أن هذا الفارق قادر على "إحداث تأثير تعاكسي"، من الممكن أن يجعل الفوارق في الذكاء بارزة بشكل كبير!
وكان سيمونطون قد درس القدرات الذهنية الرئاسية استناداً إلى المعلومات التي جمعها باحثون آخرون. وقد استند إلى تحليلات "هيستوريومترية" ، تحليل الشخصية ، استناداً إلى المصادر البيوغرافية، المعترف بها علمياً.
وفي مقالته التي نشرها في مجلـة "عـلـم النـفـس السـياسي" Political Psychology ، كتب أن متوسط ذكاء بوش “لا يزيد عن متوسط ذكاء طالب في مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة!”

لقد دخل جورج دبليو بوش صناعة البترول بما يتراوح بين 13 و20 ألف دولار من صندوق ائتمان عائلي، وفشل فيها - ليقبله من عثرته المرة تلو الأخرى - مستثمرون أصدقاء كانوا على استعداد لأن يخسروا المال في سبيل الارتباط باسم بوش.
وقد دعا جورج دبليو بوش بوش إلى شراكة مستثمرين كانوا بحاجة إليه كواجهة لشرائهم فريق تكساس رنيجرز للبيسبول، واضطر بوش لاقتراض حصته في الاستثمار، وتحولت حصته البالغة 6000 ألف دولار إلى 15 مليون دولار عندما أقامت مدينة أرلنجتون بولاية تكساس استادًا جديدًا للفريق بالمال العام، وكان المقصود بشراء هذا الفريق زيادة رؤية الناس لبوش في تكساس؛ لكي يمكنه الدخول في السياسة مثل والده، ودخل بوش انتخابات الكونغرس من منطقة في غربي تكساس سنة 1978م وخسر، رغم أنه لم يكن ينقصه المال الذي وفرته له عائلته وأصدقاؤه في صناعة البترول. وعندما خاض انتخابات حاكم الولاية سنة 1994م طلب شيكًا بمبلغ 100 ألف دولار، وعندما قرر سنة 1999م دخول انتخابات الرئاسة جمع الكثير من المال بسرعة – أكثر من 50 مليون دولار – حتى إنه كان محصنًا ضد الاحتمال السياسي المعتاد وهو أن الهزائم المبكرة في نيوهامبشاير وساوث كارولينا قد تخرجه من السباق.
راجت شائعات حول تعاطي بوش الماريجوانا وشم الكوكايين، لكنها ظلت مجرد شائعات لم تثبت صحتها، ولكن المؤكد أنه كان يكثر من شرب الخمر، وهو الإدمان الذي لازمه حتى سن الأربعين.

هذا وإن الانتهاكات العديدة والخطيرة التي ارتكبتها إدارة جورج دبليو بوش  خلال فترة تزعمها مقاليد الحكم في أعرق ديمقراطيات العالم، تركت بصمات سلبية للغاية على سمعة الولايات المتحدة الأمريكية، قد يتطلب عقودا طويلة من الزمان لإصلاح ما تم إفساده على جميع المستويات والأصعدة...

فالديمقراطية والإصلاح والاعتدال والعولمة والعالم الحر والنظام العالمي الجديد إلى ما هنالك من مصطلحات فارغة وجوفاء ماهي الا مصطلحات تعبر في حقيقتها عن العدوان والاجتياح والاحتلال والتوسع التي تطبع تطلعات ادارة جورج دبليو بوش الهادفة إلى فرض هيمنتها العسكرية والسياسية والاقتصادية على بعض البلدان وشعوبها.

وفي الوقت الذي تقيم فيه ادارة جورج دبليو بوش الجدران الطائفية وتعزز الانقسام الطائفي  في العراق والاستمرار في احتلاله وتمزيقه ،  يصبح  من رابع المستحيلات المراهنة على أي أمل برؤية عصر الحريَّة والديمقراطيَّة في العراق الجديد في ظل هذه الإدارة التي لم تنضج ولم يصلها الوعي السياسي بعد.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

28/04/2007

sabah@sezampro.yu

 

**************************

16
ميسان دولة غابت عنها الشمس

( 10 )

صــباح ســعيد الزبــيدي

 تشهد مدينة العمارة منذ عدة أيام عمليات إغتيال مستمرة لأسباب غامضة، حسبما ذكر أشخاص من المدينة شاهدوا وقوع عدة حوادث خلال الأيام الماضية.

فلا يمر يوم الا وهناك خبر تفجير هنا واغتيال هناك وخطف  و احداث دموية تحت شعارات وتبريرات مختلفة وان هذه العمليات التي ترتكبها قوى التخلف والجهل والشر والظلام ومن قبل اشخاص لم يدركوا معنى الحياة  وهمهم إزهاق الروح وإشاعة الفوضى و الاضطراب السياسي والاجتماعي

وبفتاوى التيارات الطائفية واصحاب المحاصصة الطائفية  تعد انتهاكاً صارخاً لكل القوانين والمواثيق، والأعراف الدولية، التي تؤكد على الحق في الحياة، كأحد الحقوق الأساسية للإنسان. وأن "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" نص في (م. 3) منه، على أن "لكل فرد الحق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه". وتؤكد (م. 7) من "العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية" على: أن "الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمي هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته، تعسفاً ".

ان محافظة ميسان و مدينة العمارة بالذات أصبحت مرتعا لمن يشاء ليقتل من يشاء أو يفعل ما يشاء؟

لقد عبر اهل العمارة بقوة كبيرة عن تمسكهم بالديمقراطية واحترام الإنسان كقيمة عليا ودفعوا ثمنا باهظا من اجل تحقيق ذلك حيث قدموا قافلة من الشهداء الأبرار الذين دفعوا دمهم فداء وأيماناً بهذه القضية خلال حكم الصنم ولكن ومع الاسف وبعيدا عن المتاهات وعلامات الاستفهام الكثيرة التي تذهب يمينا وشمالا وتتحدث عن مؤامرات الى اخره، فان المؤكد ان في العمارة ومن خلال هذا  الاصرار الغريب على اساليب الاغتيال والتفجيرات والخطف والذبح، الى اخر هذه الممارسات ذات الطابع الدموي التي ابتليت بها لا يمكن تصديق ان اجهزة الامن والاستخبارات لاتعرف من الذي يقف وراء هذا المسلسل الدموي وبهذا الاصرار الغريب، او على الاقل لديها خيوط تقود نحو من قاموا به.

وهنا السؤال يطرح نفسة اين دور الاجهزة الامنية ؟؟!! وما سبب هذا الصمت من قبل السادة المسئولين في المحافظة وعدم اتخاذ موقف اتجاة هذه الايدي القدزة التي تحاول العبث بأمن المحافظة.

لقد اكد محافظ ميسان عادل مهودر المالكي إن تسلم الملف الأمني يعد خطوة على طريق الاستقلال وإكمال السيادة وفتح آفاق مرحلة جديدة من العمل والمسؤولية للحفاظ على أرواح وأموال وإعراض أبناء المحافظة. وأضاف أن هذا اليوم يمثل تتويجا للجهود التي بذلتها جميع القوى والتشكيلات والمؤسسات في المحافظة وأننا جميعا على قدر المسؤولية، لذلك نطرح سؤال آخر متى يعلن المسؤولون في المحافظة أنهم غير قادرين على حماية الشعب وليسوا على قدر المسؤولية ؟؟!!  لانه وحسب ماذكره شهود عيان أن بعض عمليات الاغتيال تجري في وضح النهار، وان بعضها جرت على مقربة من مراكز الشرطة، دون تدخل أفراد الشرطة فيما حدث.

هذا وان اغلب الحركات والقوى والشخصيات السياسية والدينية لا توفر جهداً ملموساً لإدانة تلك الاغتيالات والتعبئة ضد ثقافتها التي اصبحت اليوم أسلوب حياة وطريقة لسيادة الكلمة التي يراها القوي إزاء ضعفاء يقفون في الطرف الآخر واشخاص سلاحهم العنف والارهاب السياسي والفكري و لا يعرفون الحوار، لأن هدفهم إلغاء الآخر وطمسه والقضاء عليه وعجزهم عن إقناع الآخرين بما يملكون من وجهة نظر وافكار، حيث يعتقدون من ان تغييب هذا الطرف او ذاك، هو انتصار لوجهة نظرهم وعقائدهم، على الرغم من انهم لا يملكون الارضية التي يمكن ان يقفون عليها لاقناع الآخرين.

 

ان الأيادي التي ارتكبت هذه العمليات الاجرامية والدموية ستظل و ستبقى ملوثة بالدماء حتى إشعار آخر في ظل بيئة لا امنية ولا سياسية بعد الفراغ الحكومي والقانوني اثر سقوط حكم الصنم  ، وعدم توفير الحماية اللازمة وضبط الأوضاع الأمنية بالعراق من قبل السلطات العراقية وسلطات الاحتلال‏.

وان جرائم وعمليات القتل خارج إطار القانون "الاغتيالات" ستبقى بدون عقاب في ظل غياب سلطة القانون والدولة ، والواقع أن لا شيء يبرر قتل مواطن خارج إطار القضاء، وهو ما يعني تنفيذ حكم بالإعدام على شخص ما دون محاكمة ودون أن يُعطى فرصة للدفاع عن نفسه.  وتُشكل انتهاكاً صارخاً لمنظومة حقوق الإنسان، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (1966).

ولكن يبقى السؤال الأكبر من المخطط ؟ من المنفذ ؟ من المستفيد ؟...

وقد تكون اجابة البعض ان الجهات التي تقف وراء الاغتيالات، ذات اجندة دولية او اقليمية او محلية، ويدخل في حيز الاتهام قوى الجريمة المنظمة “.

لذلك يجب على الحكومة فرض اجراءات تلزم نزع السلاح وتوفير حماية قانونية للانسان وتفعيل  دور المؤسسات الدستورية ، وتحقيق القصاص العادل لمن تسول له نفسه المساهمة في تدهور الوضع الامني وإشاعة الفوضى و الاضطراب السياسي والاجتماعي.

واخيرا قال الرصافي :

أما والله لو كنا قروداً

لما رضيت قرابتنا القرود.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

21/04/2007

sabah@sezampro.yu

 

**************************

17
احكام بالسجن على مجرمي حرب صرب
بلغراد / صباح الزبيدي / خاص
أصدرت محكمة جرائم الحرب الصربية امس الثلاثاء 10-4-2007 أحكامًا بالسجن تتراوح ما بين 5 أعوام و20 عامًا على اربعة صربيين ينتمون الى ميليشيا (العقارب) متهمين بقتل ستة شبان مسلمين من البوسنة بقرية ترنوفو بالقرب من بلدة سريبرينيتسا .
وبرأت المحكمة متهما خامسا هو ألكسندر فوكوف لعدم توفر الأدلة.
وقالت القاضية غوردانا بوزيلوفيتش بيتروفيتش ان "الجريمة تعتبر جريمة حرب نفذت ضد المدنيين".
و صرح مدعي جرائم الحرب الصربية أن "هذا الحكم سيرضي عائلات الضحايا البوسنيين نسبيًّا".
واستندت المحكمة في حكمها إلى شريط فيديو يظهر المتهمين الـ4 وهم يطلقون النار على 6 رجال وأطفال بوسنيين من الخلف وهم نائمون على وجههم ومكبلو الأيدي بقرية ترنوفو في يوليو عام 1995.
وكان شريط فيديو عرضته المحكمة قد اظهر الميليشياويين وهم يتكلمون مع الاطفال قبل اطلاق النار عليهم في ظهورهم.
وكان هذا الشريط قد عرض اثناء محاكمة الزعيم الصربي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش في محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا والتي تألفت بعد الحرب علما ان ميلوشيفيتش مات سجينًا لدى الأمم المتحدة العام الماضي قبل إصدار أي حكم بشأنه.
وكانت اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية وبخرق قوانين الحرب قد وجهت الى المتهمين الخمسة.
وبعد ان الغيت عقوبة الاعدام في صربيا فان الذين صدرت بحقهم الاحكام سوف يقضون عقوبات في السجن تصل الى 40 عاما.
 
وتُعَدّ هذه المحاكمة هي الأولى في صربيا التي تنظر في القضايا التي تحقق في قضايا الإبادة التي طالت نحو 8 آلاف مسلم بمدينة سريبرينيتسا غرب البوسنة، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وتشكلت المحكمة الصربية الخاصة بجرائم الحرب عام 2003 بتفويض من المحكمة الدولية؛ لتتعامل مع الجرائم الأقل أهمية والتي تحال من المحكمة الدولية.
******************************


18
اجتماع للجالية العراقية في صربيا

بلغراد / صباح الزبيدي/ خاص
بدعودة من اللجنة التحضيرية لمجلس الجالية العراقية في صربيا تم اليوم الاحد 01/04/2007 عقد اجتماع موسع لابناء الجالية العراقية  في العاصمة بلغراد من اجل المشاركة وطرح الاراء ومناقشة مسودة النظام الداخلي لمجلس الجالية والتحضير لعقد مؤتمر لابناء الجالية وانتخاب اعضاء للمجلس.
هذا وتم الاستماع الى وجهات النظر المختلفه ومناقشتها وبروح ديمقراطية على قاعدة ان يعمل هذا المجلس لخدمة ابناء الجالية ويكون واجهة حضارية واجتماعية وليس سياسية هدفها الاساس خدمة ابناء الجالية العراقية في صربيا بجميع مكوناتهم وبغض النظرعن اعتبارات الجنس والقومية والدين والمعتقد السياسي وكانت آراء غالبية الحضور على ان يجري الاتصال ببقية ابناء الجالية وتبليغهم لكي تتم المشاركة الفعالة لابناء الجالية وانتخاب من يمثلهم.
هذا وتم الاتفاق على عقد المؤتمر يوم الاحد المصادف 15/04/2007 الساعة الحادية عشرة قبل الظهر وفي نفس المكان.

19
الســـب والشـــتم ومابينهـــما ؟!...

 

في الوقت الذي يحتفل فية الحزب الشيوعي العراقي بمناسبة الذكرى 73 لتأسيسه وجه بعض من الذين يحتاجون الى تهذيب شخصيتم وجعلها اكثر اشراقا بنقد هجومي غير لائق واستعراض عضلاتهم الهشة على هذا الحزب المجيد ومن خلال أسلوب رخيص دنيء واستعمال لغة السب والشتم بدافع الجهل والحمق، وما من مصيبة إلا وللجهل نصيب فيها، وكما هو معروف أن الإنسان إذا جهل شيئا عاداه.

إن السب والشتم والفحش في الكلام ليس من شيم المتقين ، فالسبّ، الذي هو مفردة سلوكية مخالفة تماماً لما عليه الأخلاق الإسلامية والقيم السماوية و في سياق النهي عن السب قوله تعالى: (ولا تسبّوا الذين يدعون من دون الله فيسبّوا الله عدواً) ، وهذا النهي يدل على قبح السب والشتم، وكقوله (صلى الله عليه وآله): (ليس المؤمن بالسبّاب ولا بالطعّان ولا باللعّان).

ان اختيار الإنسان لدين يريده بيقين، و عقيدة يرتضيها عن قناعة، دون أن يكرهه شخص آخر على ذلك هو الطريق الصحيح لان الإكراه يفسد اختيار الإنسان، و يجعل المكره مسلوب الإرادة ، فينتفي بذلك رضاه و اقتناعه و إذا تأملنا قول الله تعالى : ((لا إكراه في الدين )) نجد أن الإسلام رفع الإكراه عن المرء في عقيدته، و أقر أن الفكر و الاعتقاد لا بد أن يتسم بالحرية، وأن أي إجبار للإنسان، أو تخويفه، أو تهديده على اعتناق دين أو مذهب أو فكره باطل و مرفوض، لأنه لا يرسخ عقيدة في القلب، و لا يثبتها في الضمير. لذلك قال تعالى : ((و لو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين )) و قال أيضاً ((فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر )) كل هذه الآيات و غيرها ، تنفي الإكراه في الدين، و تثبت حق الإنسان في اختيار دينه الذي يؤمن به، او عقيدته التي يرتضيها.
 لقد اجاز الإسلام حرية التفكير والتعبير للإنسان لان يقلب نظره في صفحات الكون المليئة بالحقائق المتنوعة، و الظواهر المختلفة، و يحاول تجربتها بعقله، واستخدامها لمصلحته مع بني جنسه، لأن كل ما في الكون مسخر للإنسان، يستطيع أن يستخدمه عن طريق معرفة طبيعته و مدى قابليته للتفاعل و التأثير ،ولا يتأتى ذلك إلا بالنظر و طول التفكير.

لذا فمن الواجب اولا على الناقد ان يتعلم اسلوب النقد الجيد والبـّـناء  لان النقد رؤية جمالية يطلقها الناقد على النص مع الاشادة بجوانب الجمال فيه والاشارة الى الخلل وطرح بدائل له يقتنع بها كاتب النص دون ان يستعرض الناقد (عضلاته الهشة ) في النقد وهو لا يقدر على الاقل الاتيان بالبديل الملائم للنص المنقود !!!!

لذلك نحن بحاجة لناقد واعي ملم بأسس النقد السليم ويمتلك ادواته الكامله والذي يبدأ بالايجابيات قبل ذكره للسلبيات و يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو الصغيرة إذا كان المنقود كتلة من السلبيات .

لننقد الجديد وندع القديم .. لا نذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولانزيد الجراح ، فقد نضيّع الهدف من النقد ، وربّما نغلق مسامع المنقود عن نقدنا ونستثيره لأ ننا نبشنا ما كان دفيناً .
إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها فتذكيره بها أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلنا في نظره  إناسا غير متسامحين ، فلا نصفح ولا نمحو ، وكأ ننا نريد أن نقولل له : ما زلت على ضلالك القديم .

التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ، بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا إليه ، خلق غير اسلامي  وغير انساني. فقد جاء في الحديث : ((إنّ أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً ما)).

اننا بحاجة لفن التعامل مع بعضنا البعض، بحاجة إلى تعميق روابط الأخوة والمحبة والتآلف والتآخي والتسامح .. لبناء مجتمع الحضارة المدنية.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

01/04/2007

sabah@sezampro.yu

 

.

20
الحزب الشيوعي العراقي .. تأريخ عريق ودماء زكية ..

 

 

في 31 / من آذار  في كل عام ، يحتفل الشيوعيون العراقيون وأصدقائهم بذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي ، وفي هذه الايام  نستقبل الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي الذي لازال يلعب دوراَ هاما في تاريخ العراق الحديث. وذلك من خلال استقطابه طاقات نضالية وفكرية كثيرة، وخوضه معارك عديدة من أجل الاستقلال الوطني الناجز والديمقراطية.

تأسس الحزب في عام 1934 على يد يوسف سلمان يوسف( المعروف باسمه الحركي فهد) الذي قاده حتى عام 1949 حين أعدم مع اثنين من أعضاء المكتب السياسي بتهمة الانتماء إلى تنظيم شيوعي محظور أيام الحكم الملكي .

في 31/اذار/ 1934 انعقد في بغداد اجتماع تأسيسي حضره شيوعيون من مختلف انحاء العراق. واعلنوا توحيد منظماتهم في تنظيم مركزي واحد بأسم (لجنة مكافحة الاستعمار والاستثمار) والذي تغيير اسمه فيما بعد الى الحزب الشيوعي العراقي. لعب الشهيد الخالد يوسف سلمان يوسف (فهد) دوراً بارزاً سواء في بناء خلايا الحزب من مدن العراق الجنوبية او في اقامة مركزه في بغداد وتأسيس الحزب.

واكتسب الحزب الشيوعي جماهيرية كبيرة وكان يستمد قوته التنظيمية من المناطق الفقيرة وأوساط المثقفين. وازدادت شعبيته بعد قيام النظام الجمهوري في 14 يوليو/ تموز 1958 التي يعد الحزب من بين القوى التي هيأت المناخ السياسي لها. لكنه تعرض للتصفية على يد الحرس القومي الذي شكله حزب البعث بعد انقلاب فبراير/ شباط عام 1963، وأعدم عدد كبير من قيادييه.

وكان الحزب الشيوعي طيلة العقود السبعة الماضية مساهماً مع بقية احزاب شعبنا الوطنية والديمقراطية، في نضالات الشعب، في هباته وانتفاضاته وثرواته وسائر معاركه المجيدة، ومنها دوره في انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958. وكان الحزب في مقدمة المضحين من اجل انتصار قضية الشعب وتحقيق اهدافه، وعلى هذا الطريق قدم الالاف من مناضليه وبضمنهم الكثير من قادته وكوادره، يتقدمهم يوسف سلمان يوسف (فهد) وزكي بسيم (حازم) وحسين الشبيبي (صارم) وحسين احمد الرضي (سلام عادل) وجمال الحيدري ومحمد صالح العبلي، الذين قدموا حياتهم فداء لقضية الشعب والوطن. وعانى الالاف غيرهم صنوف الحرمان والالام في سراديب التعذيب وفي السجون والمعتقلات، وفي ظل ظروف الاختفاء والحرمان من العمل، كما في المنافي، وغير ذلك من مظاهر التعسف والاضطهاد ،  فالشهيد الخالد يوسف سلمان فهد واثناء محاكمته قال قولته الشهيرة : : "لقد كنت وطنياً قبل أن أكون شيوعياً". ، و لقد حاول نوري السعيد ثني الشهيد فهد  عن أفكاره ونشاطه السياسي مقابل إصدار العفو عنه  وعن رفاقه فكان رده المعروف ( لو قدر لي أن أخلق من جديد لما اخترت غير هذا الطريق ) وصعد الشهيد فهد مشنقته وهو يهتف ( الشيوعية أقوى من الموت، وأعلى من أعواد المشانق).

وبعد انتكاسة ثورة 14 تموز 1958، وقيام انقلاب 8 شباط الدموي عام 1963، عندما قام حزب البعث بالانقلاب الذي اطاح بحكومة  الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم استهدف البعثيون الحزب الشيوعي واستمرت المعارك بين حزب البعث و افراد الحزب الشيوعي لثلاثة ايام في شوارع بغداد وقتل الكثير من الشيوعيين و من ضمنهم سكرتير الحزب سلام عادل، حيث وجهت ضربة شديدة الى الحزب وعموم الحركة الديمقراطية في العراق وأهدرت دماء قادة الحزب الاماجد والكثيرين من الكوادر والاعضاء والاصدقاء، ومن الديمقراطيين الاخرين.

لقد اتسمت مسيرة الشيوعيين الكفاحية، في العقود الاخيرة بالذات في فترة حكم النظام الدكتاتوري الصدامي والذي اغرق شعبنا بالكوارث والمآسي التي لم يشهد التاريخ لها مثيلا ، بعزم وإقدام وطيدين في مواجهة أبشع دكتاتورية تسلّطت على شعبنا في تاريخه الحديث، دكتاتورية هي الاكثر دموية وايذاءّ للشعب وإضراراً بالوطن.
و تصاعدت الحملة القمعية ضد الحزب بعد اجتماع لجنته المركزية في اذار 1978، الذي وجه نقداً شديداً للسلطة وللحزب الحاكم آنذاك. و تعرض الحزب الشيوعي العراقي الى حملة قمع وحشية إستهدفت تصفيته عام 1978. وأدت الحملة عمليا الى سحق منظماته في طول البلاد وعرضها خلال العام المذكور.

 وفي ايار 1978 اقدم النظام على اعدام 31 مواطناً من العسكريين والمدنيين، شيوعيين واصدقاء للحزب، بحجج واهية، وشن حملات ملاحقة واعتقالات واسعة ومتواصلة. ومارست اجهزة النظام القمعية اشكالاً متنوعة من القمع والتعذيب وانتزاع البراءات والتصفية الجسدية في مختلف مناطق العراق، واقترن كل ذلك بحملة اعلامية تضليلية واسعة ضد الحزب.

بعد سقوط النظام السابق في أبريل/ نيسان عام 2003، ظهر الحزب الشيوعي العراقي إلى العلن مجددا بعد ملاحقات وحظر دام نحو ربع قرن في ظل النظام الديكتاتوري السابق.

واستطاع الحزب ان يحقق انتشارا واسعا بين ابناء الشعب العراقي خصوصا بين العمال والفلاحين والمثقفين من الطلبة والاساتذة والاطباء والمهندسين والمحامين، بسبب تعبيره الصادق عن احلام الشعب في التحرر والعدالة والتقدم الاجتماعي .

ومنذ التاسع من نيسان عام 2003 , يوم سقوط النظام الصدامي , وحتى هذه اللحظة , إرتفع في سماء المجد أكثر من مئة شهيد شيوعي بين قائد وكادر وعضو حزبي على أيدي ألارهابيين والتكفيريين ،  وما زال الحزب الشيوعي العراقي حتى يومنا هذا يقدم الشهداء فداء للوطن.

ومازالت أغنية الحزب على شفاه مناضليه:
اليمشي بدربنا شيشوف يا ابو علي

لو موت لو سعادة

واحنه دربنا معروف يا ابو علي

والوفه عدنه عادة

 نعم طريقنا واضح، انه مفضي الى: وطن حر وشعب سعيد!

وهكذا فأن قوافل الشهداء الشيوعيين مثلت مصابيح مضيئة للمناضلين العراقيين من كل اطياف الشعب ويمثل شهداء الحزب قاسما مشتركا لكل مكونات الشعب العراقي. وقدم الحزب العديد من الشهداء الذين روت دماؤهم ارض العراق الزكية، وظلوا نبراسا للوطنية الصادقة، والشجاعة في النضال من اجل الطبقات الكادحة من العمال والفلاحين وبقية الشرائح المحرومة دفاعا عن حقوقهم ومصالحهم.

وستبقى دماء الشهداء الشيوعيين شعلة منيرة يحملها احفاد أولئك الابطال في ساحات النضال الطبقية والوطنية ملتصقين بحزبهم وشعبهم , ومؤمنين بالآفكار النيرة التي يحملونها من أجل خلاص العراق , ومن أجل رفاهية شعبه وأزدهاره وبناء وطن حر وشعب سعيد ومجتمع الإخاء القومي والعدالة الاجتماعية.

تحية حب وتقدير للحزب الشيوعي العراقي  لتاريخه العريق ومسيرة نضاله المملوءة بالاخلاص والحب لهذا الشعب.

وتحية حب وتقدير للشيوعين العراقيين لتميزهم بثقافتهم العالية ووطنيتهم النزيهة..

وتحية اجلال واحترام لشهداء الحزب الذين قدموا حياتهم في سبيل الشعب والوطن.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

30/03/2007

sabah@sezampro.yu

 

21
الديمقراطية حلم وردي ولكن ؟!...

 

داعب خيال الكثير من العراقيين وبكافة اطيافهم خلال العهود السوداء التي مرت على العراق تحت الحكم التعسفي الصدامي والتي تميزت بالحروب والتشريد وسياسة الحديد والنار والظلم والحصار الأقتصادي والأجتماعي والنفسي للمجتمع العراقي حلم الديمقراطية وإقامة نظام ديمقراطي تعددي يكون بديلاً عن النظام الدكتاتوري الفردي ، ولكن عن طريق وأسلوب سلميين خاليين من العنف والقتل والدم والعيش في مجتمع تعم أركانه العدالة والمساواة والحب والإخاء وتزال فيه الحواجز النفسية والفكرية والطائفية والعرقية .. مجتمع  لا حرب فيه ولا ظلم ولا استغلال ولاعدوان.

ولان الديمقراطية عبارة عن نظام سياسي اجتماعي غربي النشأة ، عرفه الغرب من الحقبة اليونانية ، ودخل عليه تطوير في الحضارة المعاصرة.

 كما انها تنظم العلاقة بين الفرد والمجتمع والدولة من منطلق مبدأ المساواة بين المواطنين ، ومنح حق المشاركة في صنع التشريعات، وسن القوانين التي تنظم الحياة العامة وفق مبدأ ان : ( الشعب مصدر السلطات ) ، فالسلطة في النظام الديمقراطي ، هي للشعب بواسطة الشعب.

وفي ضوء المعطيات حتى الان يتوضح لنا بأن امريكا صاحبة المشروع في نشر الديمقراطية تبدو غير جادة في انهاء التهتك الساري في النسيج الاجتماعي العراقي والتدمير الجاري للموارد الاقتصادية لان سياسية امريكا الراسمالية المتوحشة لايهما تراث العراق ولا افاقه التنموية لانها تريد ضمان مصالحها البترولية والامنية فقط.

ولكننا لابد أن نواجه أنفسنا بسؤال ألا وهو هل هذه هي الديمقراطية التي كان يحلم بها الشعب العراقي والتي  تسعى إليها النخب الحاكمة في العراق والقابعة في جنان المنطقة الخضراء وتحت سيطرة الاحتلال و بعد اربع سنوات من الدمار والتمزق والظلم والفساد والاحتلال ولكن المؤكد أن هدف هذه النخب فى الترويج لتلك الديمقراطية هو تثبيت مزيد من سلطاتها على كراسى الحكم التي لا يرغب أحد فى تركها وتركيز أهتماماتهم للحصول على المناصب الأدارية والكسب المادي المشروع وربما غير المشروع , وقد تجلى ذلك واضحا من خلال الأختلاسات المالية والأستئثار بالمناصب التي هم غير أكفاء بأدارتها فأصبح الرجل غيرالمناسب في المكان غيرالمناسب . وكان هذا واضحا من خلال حجز المراكز الهامة في دوائر الدولة ومؤسساتها من قبل المتحزبين وذوي الباع السياسي والقريبين منهم , وأقصاء ذوي الكفاءات العلمية والمتخصصين والقادة الفنيين عن هذه المواقع ..

اذا العيب ليس فى الديمقراطية نفسها ولكن في من يسعون إلى الديمقراطية من خلال شعارات دينية وسياسية تحيزية ، وسط شعب يؤمن بالخرافات أكثر مما يؤمن بالواقع والحلول العملية، وسط شعب يجهل مصيره ومصالحه بعد ان هجره حتى الان مايزيد على 4 ملايين عراقي وخصوصا من العلماء والمثقفين وأصحاب الخبرات والمهارات، وسط شعب دمرت البـنى التحتية لاقتصاده عبر سياسة التخبـط ، ومنها قانون النفط ، الذي ألقى بظلال قاتمة على مستقبل العراق واستقلاله الاقتصادي ، وسط شعب يعاني من عدم وجود الماء و الكهرباء والنفط ومشتقاته في عِـراق يصـب فيه النهرين الخالدين، دجلة والفرات، ويغفو على بحر من النفط والغاز، وسط شعب تسوده الامية والفقر والانقسامات الطائفية والعشائرية التي تعمل ضد التصرف العقلاني للمواطن وتحرمه من ممارسة حريته الفرديه وتقف عقبة في وجه نمو القيم والمثل الديمقراطية والانسانية.

ان الشعب العراقي اليوم مستلب بعربه وأكراده وتركمانه واشورييه وكلدانه، سنته وشيعته، مسلميه ومسيحييه وصابئته وحتى يهوده المخلصين، ويتعرض لحوادث وفواجع ليل نهار وهو الخاسر الوحيد بوجوده وثرواته...

وآن الآوان لانهاء الاحتلال .. والقضاء على الارهاب الاسود الطاغي في العراق  لبناء العراق على اسس ديمقراطية حقيقية ، وفقا لنظام تكافؤ الفرص ونبذ الطروحات الطائفية والمراهنة على قوى خارجية ، وانهاء فوضى الميليشيات والعسكرة الطائفية.. وبناء ثقافة انسانية متسامحة لكي نضمن للأجيال القادمة مستقبلها الانساني الزاهر.

 

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي

بلغراد – صربيا

25/03/2007

sabah@sezampro.yu

 

22
ميسان دولة غابت عنها الشمس ( 9 )


في الوقت الذي ظهر فيه الوحش الطائفي الرهيب على ارض الرافدين الطاهرة واختفاء قوات الاحتلال واكتفائها بالفرجة على اعمال العنف الطائفي بل وساهمت في إذكاء هذه الصراعات وانتشار هذه الفوضى الحمقاء وزيادة حدة القتال الطائفي من اجل الاستمرار على السيطرة في بقاءها واعطت الضوء الاخضر لذئاب الطائفية والقتلة لارتكاب هذه الجرائم الوحشية واستباحة دماء الابرياء.
لازالت محافظة ميسان تعيش في مستنقع البؤس والقهر والجهل والتخلف والظلم والظلام رغم تقديم اهلها الكرام تضحيات رهيبة ودماء زكية طيلة العقود الماضية من اجل الحرية والانعتاق رافضين من خلالها الظلم والاضطهاد والتهميش.
ففي زمن ديمقراطية النهب والقتل تمكنت خفافيش الظلام وذئاب الطائفية من محبي الدماء والهمجية وحفنة من الطغاة والمغول الجدد في فرض النفوذ الروحي على المعذبين والمهمشين في المجتمع الميساني المظلوم ومن خلال استخدام الدين للوصول الى مصادر المال والنفوذ والسلطة.. حيث استطاعت هذه القوى الظلامية من تحويل الممارسات الدينية الى ممارسات سياسية من خلال استعراض القوة والهيمنة على الشارع ومن خلال مواكب الدموع (دموع التماسيح) والنمو السرطاني لمفاهيم اللطم والبكاء التي طغت على كل القيم الانسانية والمفاهيم المعاصرة..وتحويل بعض الشباب الضائع وحفنه من العاطلين الى طاقات غير منتجة وتحطيم القيم والمبادئ فيهم.
وافرزت المرحلة الحالية اثرياء كونوا ثروات واكتسبوا جاها وسلطة وثروة جعلتهم من ان يكونوا اصحاب الحل والربط في معظم القرارات التي تتخذها السلطات المحلية..واذاقوا اهل ميسان الذل والهوان.
ان هؤلاء عبارة عن مجموعة من اللصوص قدموا من الخارج لنهب خيرات ميسان يحملون ضغائنهم وحقدهم الدفين على اهل ميسان والذين امتلئت كروشهم من الاموال الطائلة التي مصدرها النهب والسرقة والتهريب والاختلاس واستطاعوا عن طريق شراء ضمائر بعض المحسوبين على الصحافة والاعلام من استغلال الصحافة والاعلام واعتمادها كوسيلة للتهديد والابتزاز في تصفية الحسابات الشخصية والتجارية مستغلين الجهلة من الطارئين على الصحافة والاعلام والذين كرسوا بعض المفاهيم الدينية وتلميع بعض الاشخاص والباسهم عمائم اكبر من حجم رؤوسهم.
وهكذا تعرضت العمارة للنهب والاستباحة من قبل عصابات المغول الجدد ومافيات المقاولين الايرانية..حيث تمت السيطرة على التجارة الخارجية وساحة التبادل التجاري بين العراق وايران عن طريق استيلاءهم على المعابر الحدودية التجارية اقصد هنا معبر الشيب الحدودي.
اما من الناحية الامنية فسيارات شرطة ميسان تؤجر لفرق الموت والعصابات الطائفية والمجرمين باشراف المخابرات الايرانية اطلاعات/ والليلة الواحدة بمليون ونصف المليون دينار لتنفذ فيها تلك العصابات والزمر الظلامية جرائمها في قتل المواطنين واغتيال الشخصيات ثم تعيدها الى رجال الشرطة صباح اليوم التالي علما ان الحكم في العمارة يدار من قبل ايران وبصورة مطلقة والذي يعترض سيكون نصيبه التصفية .
اما وجود العلم العراقي فهو للدعاية والاعلام واضفاء نوعا من الشرعية في بناية قيادة الشرطة والدوائر الامنية بالمحافظة وكذلك مبنى المحافظة.
واخيرا اصبح العماري امام دوامة مما يحدث على ارض الواقع في العمارة ومثل بلاع الموس واحيانا قد لايسلم من أذى مباشر يأخذه بعيدا في سكة حكايا جداتنا (درب الصد مارد).
صــباح ســعيد الزبــيدي
sabah@sezampro.yu
********************

23
بغـداد مدينة للنكبات وغابة للحيوانات

   على اثر الانفجارات الارهابية الجبانه التي تعرضت لها مدينة الثورة (الصدر) وراح ضحيتها مئات من الشهداء والجرحى من المدنيين الابرياء تجتاح مدينة بغداد المحتله موجات من اعمال القتل الاجرامية وبالجملة وعلى الهوية استهدفت ناس ابرياء خارج دائرة الصراعات السياسية والدينية الوحشية والقذرة بين ميليشيات ارهابية وعصابات اجرامية والتي جعلت من مدينة بغداد غابة للحيوانات الوحشية المتناحرة وارتكبت ابشع الاعمال الوحشية والتي هزت بشاعتها الضمير الانساني من خلال عمليات القتل الجماعي وتفجير المفخخات والاعدامات العلنية وتهديم المنازل والمساجد واحراق بشر احياء و استباحة دماء اهل بغداد وحصد ارواح الابرياء وبلا رحمة.
ان هذه الهجمات الارهابية والعمليات الاجرامية والانتقامية تغذيها دول الجوار وتتفرج عليها قوات الامن وجيوش الاحتلال وتقوم بتنفيذها وارتكابها جماعات العنف الوحشي من الجهلة والاغبياء واللصوص وعصابات الغدر والاغتيالات وجيوش وميليشيات القتله والحرامية والعمالة والظلام من كلا الطائفتين وقوى العنف الارهابي والطائفي من المرتزقة والدخلاء والعملاء القادمة من الخارج.
وهكذا اصبح التاريخ يعيد نفسه في هذه المدينة التي اصابتها لعنة الحرب والدمار منذ بداية تاريخها ولحد الان .. حيث دمرت وذبح سكانها اكثر من مرة .. ولكن الاعداء كهولاكو وغيره هربوا منها وتركوها نتيجة لرائحة الجثث واشلاء القتلى المطروحة في كل مكان.
وآن الآوان لانقاذ سكان بغداد الابرياء من شرور قوى العنف الطائفي المتناحرة وفرق الموت والاعدام الطائفيه ونزع سلاح عصاباتها وتقديم افرادها من مرتكبي هذه الجرائم الوحشية الى المحاكم الجنائية بعد ان انتهكوا القانون وهدروا الحقوق وانزال اقصى العقوبات بحقهم لكي لاتتكرر من جديد هذه الماسي.
وآن الآوان لانقاذ العراق من هذه الكارثه وطرد قوات الاحتلال التي هي السبب الرئيسي في اذكاء الصراعات المذهبية في العراق والدعوة الى انتخابات وطنية نزيهه وتشكيل حكومة انقاذ وطني خالية من الهوية العرقية والطائفية لابعاد عنصر النزاع الطائفي واخماد نار الفتنة والتفرقة والانقسام بين ابناء الوطن الواحد.

صــــباح ســــعيد الزبيــــدي
بلغراد
sabah@sezampro.yu
                                                     ********************

24
ميســان دولــة غــابت عنــها الشمــس ( 8 )

تطرقت في الحلقات السابقة عن الاوضاع المتردية في ميسان وخاصة مدينة العمارة الحبيبة حيث اصبحت العمارة والمدن الميسانية الامنة والهادئة تشهد يوميا حالات الظلم والسرقة والخطف والقتل والتخلف والظلام واصبح المواطن العماري يعيش في وادي الموت الرمادي ورمال الخديعة التي ابتلعت هذه المدينة الجميلة والتي كانت عامرة بالبساتين والحدائق والمنتزهات ونهر  دجلة الذي كان ينبض بالجمال .
ورغم انني اجد دوما محاولات اعاقتي لنشر مقالاتي او الاستمرار في الكتابه وهو ليس بالجديد على الكثيرين ممن يكتبون عن عشقهم لبلدهم ومدينة ولادتهم ولناسهم الطيبين في زمن التصفية والعنف الطائفي والقتل على الهوية والارهاب الذهني وثقافة اللطم والبكاء والعويل والتصفية والتهميش وهدر الكرامات والظلم..الا انني جندت نفسي ووطنتها على حب العراق المقدس :
" وطني لوشغلت بالخلد عنه     نازعتني إليه في الخلد نفسي " .. ومدينتي العمارة الحبيبة :
" كم منزل في الارض يألفه الفتى      وحنينه أبداً لأول منزل " ..ولاقاوم بالكلمة لكشف الزيف وفضح مخططات الاعداء والدخلاء والخونة وسأواصل مايمليه علي ضميري.
ففي ظل العراق الجديد وزمن الديمقراطية نلقي الضوء على مايجري بحق اهل العمارة ومثقفيها من قبل شلة من الدخلاء و الطارئين  ومجموعة صغيرة من السياسيين الفاشلين والقتله والمجرمين ممن تلطخت ايديهم بدماء الابرياء .
نتيجة استفحال ظاهرة الخطف والقتل والتخريب بسبب غياب الأمن والقانون في المحافظة بلغ عدد الذين خرجوا من العمارة الى دول عربية اخرى 50 منهم 20 طبيبا و15 استاذا جامعيا و12 مدرسا و3 عوائل اخرى عدا الذين تركوا وضائفهم خوفا من القتل بعد ورورد تهديدات.
 اما عدد الذين تم اغتيالهم من مختلف الشرائح بلغ45  شخصا لهذا العام فقط .. ومنهم من قتل في محافظات اخرى من ابناء العمارة عدا الذين نجوا باعجوبة من محاولات الاغتيال..
وهناك عدد من العوائل التي هوجمت في دارها وعلى مراى ومسمع اجهزة الشرطة ضمن مناطق 28 و30 وحي الحسين والماجدية فضلا عن مئات البمبات التي تنفجر يوميا امام الدور السكنية .. والبمبات هي عبوات صوتية ناسفة تصنع محليا باستخدام قذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا بعد ان تربط بسلك وعجينة ملغمة وصاعق وتوضع فيها مجموعة من المسامير والرمانات اليدوية الدفاعية خاصة لكي يكون تاثيرها كبيرا وبصوت ارتجاجي.
 اما عمليات القتل والاغتيالات فهي تنفذ من خلال سيارة يطلق عليها اصطلاحا البطـــــــــة ..وهي سيارة خصوصي بيضاء –تويوتا سوبر آخر موديل – تنفذ جريمة الاغتيالات في العمارة لاتظهر فيها لوحة تسجيل حسب مايذكره شهود عيان وذلك للتغطية على الجرائم ..
 سالت تلفونيا احد عناصر منظمة بدر(وهو صديق قديم ) وقلت له يقولون ان البطة تعود اليكم.. فهل تعرفون ماذا قال لي؟ لقد قال : ان كل حزب هنا له بطة ويقصد ان كل حزب له اجندته الخاصة بتصفية من يقف في طريقهم.
كذلك ظهرت في العمارة فئه تسمى السيافة ..  اي الاشخاص الذين يخفون اسيافهم وقاماتهم في ظهورهم وتحت الدشاديش ويسرحون ويمرحون في احياء وشوارع العمارة والمدن الميسانية ..ينشرون الرعب والخوف في قلوب الناس و يمشون فوق اجساد العماريين ظلما وعدوانا.
وفي ظل التخلف الاقتصادي الذي تشهده محافظة ميسان  جاء قرار الحكومة المركزيه الظالم والذي لايختلف عن قرارات حكومات الانظمة المقبورة حيث قررت مؤخرا إنشاء مصفى في محافظة النجف علما انها منطقة صحراوية وليس لها أية علاقة بالنفط وهكذا مارست الحكومة المركزية الديمقراطية  سياسة التهميش بحق محافظتنا التي تعتبر اغنى المحافظات في خزينها النفطي " والتي تطفو على بحيرة نفطية يمكنها ان تمد العراق باحتياطي كبير من النفط لكثرة الآبار المكتشفة فيها فضلا انها تمتلك مخزونا نفطيا آخر غير مكتشف وهذا مايجعلها في موقع الصدارة بالنسبة للخدمات العمرانية والمشاريع الاستثمارية ".
ونتيجة للاضطهاد الفكري والذهني وثقافة القتل والارهاب ومصادرة الرأي الاخرمن قبل بعض الاشخاص الذين يملكون انحطاط حضاري وفكري وثقافي ( طناطله :  "الطنطل"  وهو كائن خرافي لا يعرف له شكل معين بل يحول نفسه الى اي شكل يريد والى كل كائن يرغب بذلك بلمح البصر! ويؤذي الانسان اذا ظفر به وحيداً) ..  والذين ليسوا بالمستوى المطلوب من حيث الفهم الاداري والفكري ولكنهم تربعوا على كراسي السلطة في العمارة اي مجلس المحافظة وبقية المواقع الوظيفية الحساسة ونتيجة لذلك غادر وسيغادر اغلب المثقفين المبدعين الميسانيين الى منافي الغربة والالم.



هذا وفي ظل التخلف العلمي تشهد مدارس ميسان استعمال العصا كطريقة تربوية متحضرة ومنهج دراسي معاصر لايمكن الاستغناء عنه وخاصة في المدارس الابتدائية للبنين وكمثال على ذلك احدى المدارس الابتدائية للبنين في منطقة عواشة في مدينة العمارة حيث توجد في هذه المدرسة مشكلة هي ان معظم الكادر التعليمي ومدير المدرسة يحملون العصا لضرب الطلبة (طريقة للتفاهم وحل المشاكل)  .
واود ان اقول لهذا الكادر التعليمي ومدير المدرسة .. العصا لاتربي إلا الحمير .. وعلى رأس الضارب تعود الضربه.
وإن غدا لناظره قريب ...
صــباح ســـعيد الزبـــيدي
بلغراد
Sabah@sezampro.yu
******************************** 



25
أدب / الوطن الحزين
« في: 20:33 08/10/2005  »
الوطن الحزين


1

في ليالي الوحدة والعشق الذبيح
وفي عصر الذلة والخضوع ..
ارى وجهك الحزين يا وطني
يبحث عن الشمس التي غابت عنك.
عندها تتفتح الذكريات في قلبي المتعب
وتفيض شطآن قلبي حباً وحنيناً اليك
فأشتاق الى عصافيرك
 التي كانت تزين صباحاتي المبكرة
وتسمعني بعض اناشيدها
وتوقظ الحلم الغافي في خيالي
واعلم اني رحلت بعيداً عنك
واعلم اني أخطأت بحق حبنا العذري
لكني سأظل احبك
رغم اشباح الكفر والظلام
رغم كل المسافات
وتبقى عيني تأمل باللقاء بك
والامل بالموت فوق ترابك
يا وطني ..
يا عراق..



2

آه يا وطني ..
يا وطن التراث والحضارات ..
هاهم لصوص التاريخ
جاءوا لينهبوا ويدمروا حضارتك.
آه يا وطني ..
يا وطن المآسي والنكبات ..
هاهي عصابات الديمقراطية
جاءت لتسلب وتقهر ارادة شعبك.
آه يا وطني ..
يا وطن الايمان والرسالات ..
هذه كلاب الذل
جاءت لتزرع بذور الكفر في حدائقك المستباحة.
آه يا وطني ..
يا وطن الالام والتضحيات ..
هذه ذئاب الظلم
جاءت لتمتص دماء شعبك الآمن.
آه يا وطني ..
يا وطن البكاء والشهادة ..
هاهي ملائكة الجنة
جاءت باكية ..
لتؤدي صلاة الميت على اشلائك الممزقة والمستباحة..
ولتقرأ سورة ياسين على ارواح الابرياء.
وانا في غربتي وحيداً..
غريباً ..
حزيناً ..
اصلي صلاة الوتر.



3

آه يا وطني ..
هذه ثعالب الديمقراطية
في قاعات الحقد والهزيمة
طعنتك و لا زالت تطعنك في الظهر الف ..
والف خنجر.
ولكني اراك ذلك الصامد الصبور
وأقرأ في وجهك آيات الغضب المكبوت ..
ولعنة العواصف ..
وغضب الله على اعدائك ...
وابقى اشتاق اليك ...
واراك لن تموت ..
اراك لن تهزم.



* * * * *

صباح سعيد الزبيدي
بلغراد 28.09.2005


sabah@sezampro.yu
http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net



26
أدب / دموع الشوق
« في: 20:18 21/08/2005  »
دموع الشوق


(الى امي الغالية لمرور 19 سنة من الفراق و28 سنة من الغربة)

افرش بالحزن دروب ايامي
وعلى اعتاب الليالي الحزينة
اسكب دموع الشوق والحنين
فتنهال ذكريات الطفولة
واتيه في صحراء الماضي
افكر ولا ادري كم من الوقت مر
اشعر كأني خارج هذا الزمن المزيف
واظل مصلوباً بين شهقات ولهاث
حيث يشتد حزني على رحيل والدي واخي
وتبقى صورهم تزورني في المنام.
ابقى افكر وانسى
ولا ادري كم من العمر انقضى
اظل ابحث عنك يا امي
واتيه في بحر الشجون
حيث امواج الغربة
تعلو بي وتنخفض
فتنهال ذكريات السنين الماضية
واتيه في صحراء الفراق
ولكن رغم بعد الدار والمسافات
رغم سنين الفراق والالم
تبقين رفيقتي الابدية في هذه الغربة
ودمعة شوق ..
تنير دروب حياتي.

آه .. يااجمل وردة في الكون
آه .. يارمز الحنان ونبع الحب
كم اشتاق اليك ..
لقد اضناني فراقك
ووقعت في اسر حبك.
بالله قولي :
هل هذا هو الحب
ام انا اهوى المستحيل.
اماه .. تقتلني الغربة وتحيني
ومازال الحلم يراودني
لتكتحل عيناي
بيوم اللقاء.
اماه .. سأظل ابحث عنك طول العمر
واقول لك يادمعة الشوق
بغير حبك لم احلم ولم اثق
فأنت قدري وجنتي وبستاني
ومازال قلبي يحمل نبض حبك
ويهمس مع انفاسه اسمك .....


صباح سعيد الزبيدي
بلغراد – صربيا والجبل الاسود
sabah@sezampro.yu
http://sabahalzubeidi.friendsofdemocracy.net



صفحات: [1]

" "