عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عنكاوا دوت كوم

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 60
1
خيبات التحرير والوضع السياسي المتازم يضع مسيحيي نينوى على فوهة بركان
عنكاوا كوم-خاص
 مابين الخيارات الصعبة والمستحيلة التي وضعها تنظيم الدولة الاسلامية امام مسيحيي الموصل حينما اصدر بيانه السيء الصيت في  السابع عشر من تموز (يوليو)عام 2014 حيث حدد من خلالها سبل عيش هذا المكون في المدينة  التي سيطر عليها قبل نحو شهر منذ ذلك التاريخ وابرزها دفعه للجزية  او اعتناقه لدين الاسلام وفي حالة رفضه لتلك الخيارات فان المسيحيين سيكونون بمواجهة  حد السيف مما حدا بمئات المسيحيين لترك منازلهم وممتلكاتهم واختيار الخيار الاقسى بالنزوح ومغادرة الموصل تماما  فضلا عن تمدد هذا التنظيم الى مناطق اخرى ذات اغلبية مسيحية اضطرت ايضا للمغادرة  فاصبحت بمواجهة ازمة الازمات باقتلاعها من جذورها الاصيلة طيلة  ثلاثة اعوام مضت حتى فكرت الحكومة العراقية للبدء بجولة من المعارك لاستعادة تلك المناطق قبل ان تحيلها تلك الجماعات الارهابية او من جراء العمليات العسكرية التي جرت الى ركام وحطام تستحيل ازائه عودة الكثير من العوائل ممن بقت مرغمة في مناطق استقرارها المؤقت في مناطق اقليم كردستان بغض النظر عن  اعداد كبيرة اخرى اختارت حسم امرها بمغادرة البلد نهائيا لاقتناعها بان مسالة حمايتها من المخاطر والازمات والحروب بات امرا شبه مستحيل من جانب حكومتها في اذكاء لسيناريو ما جرى سواء قبل عام 2014  اوخلال صيفه الساخن بالتحديد ..
ضيافة (مدفوعة الثمن )
وفيما توالت الاعوام الثلاثة التي شكلت فترة النزوح لاغلب مسيحيي نينوى في مناطق دهوك واربيل وغيرها  فان تلك الفترة لم تكن بمثابة محطة استقرار يمكن من خلالها ان  يسقط المسيحيون ما جرى لهم بسهولة  فان عيشهم وطاة الاستقرار بمجتمعات غير مناسبة للسكن كالكرفانات او في  مناطق غير متجانسة مع ما كان يعيشونه في مناطقهم فضلا عن تباين بنية المجتمعات المستضيفة  عن مجتمعاتهم السابقة  سواء في  المحاور التربوية او الاقتصادية او التجارية حتى حاول البعض منهم او الاغلبية للتكيف مع  اوضاعهم الجديدة فاسهموا في السنة التالية لمحنة النزوح او ما بعدها لاختيار سبل عيش تقارب مع ما كانوا يعيشونه او البحث عن بدائل  تحت وطاة ضغوطات معيشية ابرزها اضطرار الاغلبية لدفع بدلات الايجار نتيجة استقرارهم بمنازل او شقق تجاوزت كلف بعضها حاجز الـ500 دولار او مايزيد في ظل ازمات تاخر دفع الحكومة لرواتب الموظفين او غياب فرص العمل ومالى غيرها من الامور التي جرت لتحيل المواطن النازح رغم بقائه في وطنه عرضة لشتى الهواجس والارهاصات الفكرية مما حدا البعض ليكون عرضة لشتى الامراض الناجمة من التفكير والقلق ..
خيبة (التحرير )
وما ان يزغت شمس التحرير في نهايات العام الثالث لمحنة النزوح حتى اصطدم النازحون بالصراعات السياسية  التي انتجتها تلك العمليات العسكرية  بالاضافة الى ان  المناطق التي اشرقت عليها تلك الشمس ما لبثت ان غابت بعد تعرض المئات من منازل تلك المناطق لعمليات التخريب والعبث والحرق والسلب والنهب فاصيب اصحابها بخيبات اخرى اضيفت لمحن النزوح مما دعاه للتمسك بمستقره البديل رغم وطاته دون التفكير بالعودة التي ايضا واجهت تحديات ابرزها ما انبتته يد الخراب فيها ويضاف اليها الاهمال المتعمد من قبل الحكومة في لعب دورها الرئيسي بتشجيع النازحين للعودة من خلال الاضطلاع بتمتين البنى التحتية وتوفير الخدمات لتلك المناطق وتحسين احوالهم المعيشية دون ان يهموا بالعودة لاجل العودة فقط واستئناف حياة اشد قسوة بالمقارنة مع ما كانوا يعيشونه قبل اب (اغسطس ) من عام 2014 وهومحدد بفترة نزوحهم عن تلك المناطق ..فيما تعرضت منازل المسيحيين بمدينة الموصل للسلب والنهب الكامل فهي لم تسلم من العبث حتى ما بعد التحرير فكانت القوات الامنية  تدعو العوائل النازحة من مناطق العمليات لاستثمار منازل المسيحيين القارغة تماما والمنهوبة اصلا  لتكون بديلا لمستقرات تلك العوائل فاصبحت تلك المنازل مستقرات في بعض الاحيان لخمس عوائل او ما يزيد فازداد هوان تلك المنازل واضحت كفنادق ومحطات استراحة بالاضافة لاستقرار قوات اخرى كقوات حرس نينوى والحشد العشائري او الشرطة المحلية لمتازل اخرى لتعويض دمار بعض المقرات الحكومية فتحولت بالتالي المنازل الخاصة بالمسيحيين الى مقرات حكومية يستقر فيها اليوم عشرات المنتسبين بينما اصحاب تلك المنازل يعيشون محنة النزوح باقسى صورها وخيباتها ..اما في ظل الوضع السياسي الحالي الذي تازم بين اقليم كردستان والحكومة المركزية فان ازمة (القلق ) باتت المفردة المناسبة لكل اوضاع المسيحيين ممن بقوا مرغمين في مدن الاقليم نظرا لتخوفهم من  انهيار الاوضاع وتازمها مما يشكل فرصة لاختيار ملاذ اخر يقارب الى ما عاشوه من استقرار نسبي في خضم الاعوام الماضية دون ان يعكر صفو تلك السنوات الا ازمات اقتصادية يسيرة كان فيها المواطن النازح  يدفع صحته ونفسيته المتازمة ثمنها فلا الموصل باتت المدينة  التي تركها اهلها المسيحيون مناسبة مجددا لعيشهم واستئناف حياتهم فيها نظرا لتعشش الفكر الداعش في مخيلة الاغلبية من اهلها وقصور الثقافة المطلوبة في استخدامها كاداة تعاملبين مكونات هذه المدينة  فيما اصبحت مناطق سهل نينوى حتى بعد التحرير حبيسة الهواجس ومسكونة ببقائها مدينة للاشباح رغم عودة العشرات من العوائل ومحاولة اعادة عقارب ساعتها لنبض يقارب الحياة دون جدوى بينما السبب معروف للجميع ..


2
مسيحيو العراق من حرب داعش الي حرب استفتاء كردستا
ن

عنكاوا دوت كوم/دارك لايت


من هم الي هم هذا هو حال المسيحيين في العراق  فبمجرد الحلم بالتخلص من داعش يتفجر الوضضع مجددا بسبب محاولة استقلال كردستان  الامر الذى عبر عنه بصدق البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو قائلا إن جمع التبرعات وتعبئة الجمعيات الدولية ليس كافيًا لضمان استمرارية الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، لافتًا إلى أن الأمر يحتاج أولاً وقبل كل شيء حلولاً سياسية قادرة على ضمان الاستقرار ووقف دوامة الصراع والعنف، التي ما زالت تدمر حياة شعوب بأكملها. وقال في حوار مع موقع الفاتيكان إنسايدر نشره موقع ابونا  "إننا في الشرق الأوسط نحتاج إلى حلول سياسية. لسنا بحاجة فقط إلى المساعدات المالية المؤقتة والتبرعات. فالناس تعبوا من الانتقال من حرب إلى أخرى. إنهم يريدون الاستقرار، ويريدون العيش كذلك في أمن وحرية وكرامة. لكن الغرب ليس مهتمًا بذلك. ولا يوجد شيء خلف شعارات الحرية والديمقراطية التي يتحدث عنها". ولفت إلى "أن الحرية والديمقراطية يتم الحصول عليهما من قبل أناس تدربوا لذلك على مدار وقت طويل. لكن القادة السياسيين في بلداننا فغالبًا ما يسعون فقط إلى تحقيق مصالحهم الشخصية في السلطة والمال. لا نفهم إلى أين نحن ذاهبون، لكننا ندرك فقط أن الفقراء والأبرياء هم من يدفعون الثمن. فبمجرد انتهاء احتلال الدولة الإسلامية، فتحت جبهة جديدة من التوتر وعدم اليقين، يتمثل في الاستفتاء الذي دعا إليه إقليم كوردستان العراقلإعلان استقلاله". وأمام المسألة الكردية الحالية، قال البطريرك ساكو: "هنالك خمسة ملايين من الكرد في العراق، لكن هنالك أربعين مليون كرديًا في المنطقة، ما بين العراق وإيران وسوريا وتركيا. من حيث المبدأ، لديهم الحقّ في أن يكون لهم دولتهم الخاصة، ولكن يجب أن يتم الإعداد والتفاوض له، مع الأخذ بعين الاعتبار السياقات واللحظات، من خلال التفاوض مع الحكومات والأسرة الدولية، وبالتأكيد ليس من خلال سياسية الأمر الواقع وقرارات أحادية الجانب". وحول دعم المسيحيين للاستفتاء، أجاب: "بعضهم أيد الاستفتاء. إنهم يعتقدون أن مستقبلهم هنالك. هذا من حقهم. ويبدو أن العديد منهم يعارضونه"، لافتًا إلى أن المخاطر تكمن في المناطق المتنازع عليها، من بينها كركوك وسهل نينوى، الوطن التاريخي للعديد من المجتمعات المسيحية. وأضاف: "هذه مشكلة يتعين حلها. إننا ككنيسة، دعونا الأطراف دائمًا للدخول في حوار. ونحن نخشى من أن تؤدي سياسة ’الجدار ضد الجدار‘ إلى تهيئة الظروف لصراع جديد، يمكن أن يؤدي إلى كارثة". وبالعودة إلى الاستفتاء، أشار البطريرك ساكو إلى أن مشاركة مسيحيي سهل نينوى فيه ليس كبيرًا "فسهل نينوى هو اليوم أرضًا مقسمة، بسبب الطريقة التي تم تحريرها من الجهاديين في داعش. فقد حرر الجزء الشمالي من قبل البيشمركة الأكراد، وهو اليوم تحت سيطرتهم العسكرية. في حين أن الجزء الجنوبي يسيطر عليه الجيش العراقي وقوات التعبئة الشعبية، ومعظمهم من الشيعة. والمسألة حساسة، والتوازن هو هش للغاية". وعن وعود لجنة الاستفتاء في كوردستان باستقلال المسيحيين في سهل نينوى كوعد ينعش حلمهم القديم بإنشاء منطقة حكم ذاتي، قال البطريرك الكلداني: "لقد اعتدنا على الوعود من جميع الأطراف، سواء من الحكومة المركزية أو من حكومة كوردستان. نحن بحاجة إلى تعلم دروس التاريخ. ليس من الحكمة أن نثق بأولئك الذين يقدمون وعودًا ليست واقعية بشكل أعمى أو عاطفي. إنهم ليسوا منظمات إنسانية. إن وعدوا بشيء، فإنهم يفعلونه كون الأمر يقع ضمن خططهم السياسية".

3
ما نعرفه عن المناطق المتنازع عليها في العراق؟

عنكاوا دوت كوم -العربي الجديد - بغداد ــ براء الشمري

"المناطق المتنازع عليها"، مصطلح عرفه العراقيون بعد الاحتلال الأميركي للبلاد عام 2003، ويُعتبر إحدى أسوأ تركات واشنطن في زمن الحاكم المدني بول بريمر.

ويُطلق هذا المصطلح على جميع المدن والبلدات المختلطة قومياً ودينياً، وتقع غالبيتها في شمال وشرق العراق، ضمن محافظات كركوك وصلاح الدين ونينوى (شمال) وديالى (شرق) وواسط (جنوب شرق).

ونشأ الخلاف على تلك المناطق بعد إقرار الإقليم الكردي شمالي العراق، بسلطات وصلاحيات ذاتية شبه كاملة بعيداً عن بغداد.

وتقول سلطات إقليم كردستان العراق إنّ تلك المدن والمناطق كردية، ويجب أن توضع تحت سلطة الإقليم، الأمر الذي ترفضه بغداد.
"
بعد سقوط الموصل ومدن عراقية أخرى بيد تنظيم "داعش" الإرهابي، منتصف عام 2014، سيطرت القوات الكردية "البشمركة" على كركوك

"

وبسبب هذا الخلاف، أخضعت بغداد تلك المناطق ضمن مادة دستورية عُرفت باسم المادة 140 أو "مادة المناطق المتنازع عليها"، بين بغداد وأربيل، وتقضي بتنظيم استفتاء عام لأهالي تلك المناطق لتخييرهم بين البقاء مع بغداد ضمن السلطة الاتحادية للدولة أو الالتحاق بالإقليم.

غير أنّ عمليات تغيير ديموغرافية جرت في تلك المناطق وطاولت العرب المسلمين والمسيحيين، خلال السنوات الماضية، حيث استوطن عشرات آلاف الأكراد فيها، تسبّبت بشكل رئيسي في إيقاف تنفيذ الاستفتاء.

وفيما يلي شرح مفصل عن "المناطق المتنازع عليها"، بحسب المحافظات العراقية التي تقع فيها:

كركوك

تُعتبر مدينة كركوك، ذات الغالبية التركمانية، مع خليط عربي وكردي، من أهم المناطق التي يسعى إقليم كردستان لضمّها، بسبب احتوائها على آبار النفط والغاز التي تمثّل مورداً مهماً للدولة العراقية.

وبحسب مختصين، فإنّ إقليم كردستان لا ينوي إعلان "دولته" ما لم يضمّ كركوك؛ لأنّها تمثل الشريان الاقتصادي الذي سيموّل الإقليم، في حال انفصاله.

تعرّضت كركوك، والتي يعيش فيها العرب والأكراد إلى جانب التركمان، بعد الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، لحملة واسعة من التكريد، بعد استقدام حكومة إقليم كردستان أكثر من 500 ألف كردي وتوطينهم بالمدينة، بحسب سياسيين تركمان يؤكدون أنّ هذا الأمر تمّ على حساب التركمان والعرب الذين أُرغموا على ترك المدينة، بعد خضوعها لتغيير ديموغرافي واسع.

بعد سقوط الموصل ومدن عراقية أخرى بيد تنظيم "داعش" الإرهابي، منتصف عام 2014، سيطرت القوات الكردية "البشمركة" على كركوك والمدن والبلدات القريبة منها، وعلى آبار النفط بشكل كامل.

وأعلنت "البشمركة" جميع هذه المناطق تابعة لإقليم كردستان، ورفعت العلم الكردي فوقها، قبل أن تشركها في استفتاء الانفصال، والذي تم إجراؤه في 25 سبتمبر/ أيلول الماضي، وهو أمر استفزّ الحكومة العراقية التي أقالت محافظها نجم الدين كريم الذي ينتمي لـ"الاتحاد الوطني الكردستاني".

نينوى

يُطالب الأكراد بضم عدد من مدن وبلدات محافظة نينوى، لإقليم كردستان، فيما ترفض حكومات بغداد ذلك.

من أهم مدن محافظة نينوى التي يطالبون بضمّها: مدينة سهل نينوى ذات الغالبية المسيحية، والتي تضم أقليات أخرى من التركمان والشبك والإيزيديين.

وبعد انطلاق معركة تحرير الموصل، في 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، دخلت قوات "البشمركة" الكردية سهل نينوى واستوطنت فيها وأعلنتها مدينة كردية، وهو أمر أغضب مسيحيي المدينة الذين انخرط بعضهم في تشكيلات مسلّحة، قالت إنّها ستقاوم التمدّد الكردي، كما طالب مسيحيو سهل نينوى بتحويل المدينة إلى محافظة تستقطب جميع مسيحيي العراق.

وفضلاً عن هذه المدينة، استغلّت القوات الكردية معركة الموصل لتدخل بلدات تلكيف والشيخان والحمدانية والبعاج والقحطانية وزمار وسنجار، وتعلنها مدناً تابعة لإقليم كردستان، فضلاً عن سيطرتها على مدينة مخمور ذات الغالبية العربية، وسيطرتها على سد الموصل الحيوي الذي قالت إنه يجب أن يبقى خاضعاً لحمايتها.

ديالى

تطالب حكومة إقليم كردستان بضم مدينة خانقين بمحافظة ديالى، بحجة أنّها ذات أغلبية من الكرد "الفيليين" الذين تمتد أصولهم إلى إيران، كذلك تدعي تبعية مدينة كفري ذات الخليط العربي التركماني الكردي ومدن قرة تبه وبلدروز والسعدية وجلولاء التي يمثّل الأكراد فيها أقل من نصف سكانها.

صلاح الدين
"
يُطالب الأكراد بضم عدد من مدن وبلدات محافظة نينوى لإقليم كردستان، فيما ترفض حكومات بغداد

"

بعد دخول تنظيم "داعش" الإرهابي عدداً من المدن العراقية، منتصف عام 2014، فرضت قوات "البشمركة" الكردية سيطرتها على جزء من بلدة طوزخوماتو بمحافظة صلاح الدين القريبة من حدود كركوك، على الرغم من أنّ البلدة ذات غالبية تركمانية، وادّعت تبعية طوزخورماتو لإقليم كردستان.

واسط

يطالب إقليم كردستان بضمّ مدينة بدرة وجصان، في محافظة واسط جنوب شرقي بغداد، إلى مناطق صلاحياته. وتضمّ بدرة وجصان خليطاً من العرب والأكراد، ويتحدّث بعض سكانها بلغة كردية قريبة من لهجة سكان مدينة خانقين بمحافظة ديالى.

الخط الأخضر

عقب سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على مساحات شاسعة من مدن شمال وغرب العراق، عام 2014، تقدّمت القوات الكردية "البشمركة"، بدعم أميركي، إلى المناطق المتنازع عليها، وتمكّنت من انتزاعها من قبضة التنظيم، وضمّها بشكل أحادي إلى إقليم كردستان، بما فيها كركوك وآبار النفط والغاز، وهو ما أثار حفيظة بغداد، طيلة السنوات الماضية، من دون أن تتحرّك وسط خوضها معارك مع "داعش".

فجر الإثنين 16 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، أطلقت بغداد، وردّاً على الاستفتاء الكردي للانفصال عن العراق، عملية واسعة سمتها "فرض الأمن والقانون"، تمكّنت خلالها من استعادة السيطرة على جميع تلك المناطق، بعد الدفع بقوات مدرعة ومشاة، بإسناد من سلاح الجو العراقي.

أمام ذلك، عادت، اليوم الأربعاء، القوات الكردية "البشمركة" بشكل كامل إلى ما يُعرف بخط حزيران أو "الخط الأخضر" ويعني عودتها إلى ما كانت عليه عند حدود الإقليم السابقة، قبل اجتياح تنظيم "داعش" للعراق.

4
ترجمة المطران باسيليوس يلدو
 
في المقابلة الصحفية التي اجراها الصحفي الايطالي (جاني فالينتي Gianni VALENTE ) مع غبطة البطريرك الكلداني مار لويس رفائيل ساكو في روما اطلق غبطته ناقوس الخطر: سهل نينوى هو الآن ضمن "الأراضي المتنازع عليها".
 
إن جمع التبرعات ودعم الجمعيات الدولية ليس كافياً لضمان استمرارية الوجود المسيحي في الشرق الأوسط. فالأمر يحتاج أولا وقبل كل شيء إلى "حلول سياسية" لضمان الاستقرار ووقف دوامة الصراعات والعنف التي ما زالت تنتهك حياة مجاميع بشرية بأكملها.
 
البطريرك الكلداني مار لويس رفائيل ساكو، بعد ترأسه سينودس الكنيسة الكلدانية في روما للفترة من 4-8 أكتوبر 2017 وبعد مشاركته في اجتماع البابا فرنسيس مع رؤساء الكنائس الكاثوليكية الشرقية، يحدد المستقبل المجهول الذي لا يطمئن والذي يؤثر على مستقبل المسيحيين العراقيين، وخصوصا في سهل نينوى الذي فيه صراع عسكري جديد بين بغداد والحكومة الكردية. وفي الوقت نفسه، يكرر رئيس الكنيسة الكلدانية أن بقاء المسيحيين في الشرق الأوسط هي مسألة تعتمد على الإيمان، بدلا من الاستراتيجيات السياسية: "نحن المسيحيين كما يرى البابا أن قوتنا الوحيدة هي ايماننا. وليس لدينا شيء آخر ".
 
الا يبدو أن هزيمة داعش تضمن السلام في العراق. وهل هذا يؤثر أيضا على حالة المجتمع المسيحي المحلي. أي طريق يجب اتباعه؟
اضاف غبطته "نحن في الشرق الاوسط نحتاج الى حلول سياسية. لا نحتاج فقط إلى المساعدات الاقتصادية والتبرعات الوقتية. الناس تعبوا من حرب إلى أخرى، يريدون الاستقرار، يريدون العيش بأمان وحرية وكرامة. ولكن الغرب لا يهتم بذلك. ولا تعطي شعارات الحرية والديمقراطية شيئا".
 
أين تكمن الصعوبة في فهم ديناميات الشرق الأوسط في الغرب؟
"هناك نوعان من العقليات. الغرب يعيش الإلحاد العملي كديانة جديدة. انظر إلى الفراغ الروحي، والكثير من المسيحيين هم فاترون. وعلى النقيض من ذلك، فإن الإسلام السياسي، حيث يتم تحديد الدين وتسيسه، يتم استيعابه من قبل السياسة. يجب على المسلمين أن يفهموا أن العالم قد تغير، ان يفهموا أن الإسلام ليس الدين الوحيد في الشرق الأوسط وان السبيل الوحيد لتعزيز التعايش والتقدم هو اعتماد دولة مدنية تقوم على مبدأ المساواة في المواطنة للجميع ".
 
هناك من يعتقد ان حل الأمور يتم من خلال "تصدير" الديمقراطية مع الحروب.
"الحرية والديمقراطية في السياسة يتم الحصول عليها من خلال تنشئة الناس وتدريبهم وهذا مشروع طويل المدى، ولكن القادة السياسيين في بلداننا غالبا ما يسعون فقط إلى تحقيق مصالحهم الشخصية في السلطة والمال، وهو ما لم يدم طويلا. نحن لا نفهم الى أين نحن ذاهبون، فقط الفقراء والأبرياء هم من يدفعون الثمن. مباشرة بعد التخلص من احتلال الدولة الإسلامية، وعلى الفور فتحت جبهة جديدة من التوتر وعدم اليقين مع كردستان العراق لقيامه بالاستفتاء من اجل الاستقلال.
 
كيف تضع نفسك أمام المسألة الكردية؟
"في العراق، الأكراد يشكلون 5 ملايين، ولكنهم منقسمون، ومجموعهم في العراق وإيران وسوريا وتركيا، حوالى 40 مليون. من حيث المبدأ يحق لهم الحصول على دولة خاصة بهم، ولكن هذا يحتاج الى إعداد وتفاوض مع الحكومة المحلية ودول الإقليم والمجتمع الدولي يجب أيضا مراعاة السياقات والتوقيتات .
 
هل دعم المسيحيون الاستفتاء؟
"بعض من هم في كردستان دعم الاستفتاء. انهم يعتقدون ان مستقبلهم هناك، فمن حقهم كونهم كردستانيون. ولكن هناك كثيرون آخرون معارضين ".
 
ما هي المشاكل والمخاطر؟
"ثمة مشكلة لم تحل هي ما يسمى المناطق المتنازع عليها، ومن ضمنها كركوك، وسهل نينوى حيث تعود جذوره التاريخية التقليدية للعديد من الطوائف المسيحية. إنها مشكلة تحتاج إلى حل أولا. ونحن ككنيسة، شجعنا كل الاطراف على اعتماد الحوار والتفاوض".
 
هل هناك خطر من تدهور الوضع؟ اضاف غبطته "هناك بالفعل توتر كبير جدا".
 
هل شارك المسيحيون في سهل نينوى حقا في الاستفتاء؟ وكم عددهم؟
"في رأيي، ليس الكثير. أصبح سهل نينوى الآن أرضا مقسمة، حسب من حررها من داعش. فقد تم تحرير الجزء الشمالي من قبل الأكراد البيشمركة، ويخضعون الآن لسيطرتهم بينما تم التحكم في الجزء الجنوبي من قبل الجيش العراقي والحشد الشعبي وهم يديرونها. الوضع حساس، والأرضية هشة ".
 
قد وعدت لجنة استفتاء كردستان المسيحيين بالسيادة ووعدت باستقلال المسيحيين في سهل نينوى، ووعدت بإعادة الحلم القديم لإنشاء منطقة محمية للمسيحيين هناك. ما رأيك بذلك؟
"لقد اعتدنا على وعود الجميع، سواء من قبل الحكومة المركزية أو من قبل حكومة إقليم كردستان. نحتاج اليوم إلى تعلم الدروس من التاريخ. ليس من الضروري ان نثق بشكل اعمى أو بطريقة عاطفية أولئك الذين يقدمون وعودا غير واقعية، وحتى اذا وعدوا بشيء فانهم يفعلون ذلك ضمن خطتهم السياسية ".
 
هل هناك صفقات مالية لدعم الاحزاب المسيحية لاستقلال كردستان؟
"معظم الأحزاب المسيحية تتلقى الإعانات، من قبل ناس مؤثرين وهم على اتصال بحكومة إقليم كردستان. لا يزال السيد سركيس أغاجان، مسيحي آشوري، وهو وزير سابق للمالية في منطقة الحكم الذاتي في كردستان، يلعب دورا هاماً، حيثُ قام في الماضي بتمويل العديد من المشاريع وعلى مستوى مؤسسات الكنيسة في العراق ".
 
حضرتك أيضا تعرضت لهجوم من قبل بعض السياسيين المسيحيين من تلك الأحزاب. وقد اتهمت بالتدخل أكثر من اللازم في المسائل السياسية.
"ليس لدى الكنيسة أي رغبة في التدخل بالسياسة. ولكننا نعيش في حالة فراغ، علينا أن نقول كلمة حق في الشأن العام، وبحكمة فكثير من الناس يأتون إلينا لأنه ليس لديهم أي جهة اخرى يلتجون إليها، ويطلبون منا المساعدة سواء بالحصول على عمل، او للمراجعات أو استعادة أقاربهم الذين اختطفوا…".
 
هل الأكراد منقسمون أيضاً؟
"هذا يسهم أيضا في عدم الاستقرار. في كردستان هناك قوى سياسية ضد الاستقلال. وأخشى أن تتعمق الهوة بين المؤيدين للاستقلال وغير المؤيدين من جراء الحصار المفروض على كردستان. وقد تم بالفعل إلغاء الرحلات الدولية إلى أربيل. فاذا اصبح الوضع الاقتصادي معقدا، فهل سيجدون المال لدفع الرواتب للعسكريين وموظفي الاقليم؟ "
 
وعلى الصعيد الدولي، لم يعترف أحد حتى الآن باستقلال كردستان.
"مع ذلك، هناك العديد من "الرسائل المزدوجة" فقد قال الرئيس الفرنسي انه ليس ضده. وأعرب الكنديون عن تأييدهم والولايات المتحدة لديها في كردستان مستشارون. ثم هناك موقف موالي من إسرائيل".
 
المنظمات الدولية والكثير من القادة والأجهزة السياسية يقولون انهم يريدون مساعدة المسيحيين. ولكن يبدو أن مصير المسيحيين يعتمد فقط على العلاقة بين القوة السياسية والضغوط من الخارج.
"البابا، عندما التقى رؤساء الكنائس الكاثوليكية الشرقية، كرر أن المسيحيين في الشرق الأوسط هم ضحايا "الحرب". وقال كل شخص عليه الصلاة والاعتماد على مبادئ الإنجيل، ولم نطلب من قوى خارجية حماية الوجود المسيحي في أراضينا. ولم يشر إلى أي قوة سياسية. إن استمرار المسيحيين في الشرق الأوسط مسألة تعتمد على الإيمان وروحية الرسالة، بدلا من الاستراتيجيات السياسية. نحن المسيحيون كما يقول البابا قوتنا الوحيدة هي في إيماننا. ليس لدينا أي شيء آخر. فقط بالإيمان يمكن الاعتراف بأن الوجود المسيحي لديه مهمة في الشرق الأوسط وهو مدعو لإظهارها للآخرين وترسيخ العيش مع الاخرين والعمل معهم. كثير من اخوتنا المسلمين يعرفون ان المسيحيين مبدعون في اعمالهم مثل المدارس. أنهم يدركون أن وجودنا يعطي مساهمة إيجابية للمجتمع والتي لا غنى عنها للتعايش في مجتمعاتنا، والتاريخ عبر عن هذا الوجود. لذلك، أولئك الذين يريدون أن يساعدوننا ويتعاطفون مع المسيحيين، يجب أن لا يفصلوا المسيحيين عن اخوانهم المسلمين ومن الديانات الأخرى، لانهم كلهم مواطنو البلد الواحد. فهذا الانفصال يشكل خطرا ايضا ".
 
في الماضي حضرتك تشكيت من أن بعض الدول الغربية تشجع هجرة المسيحيين من الشرق الأوسط، وبهذه الطريقة ساعدت في تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين. ولكن قبل بضعة أيام بعض اللاجئين المسيحيين في لبنان نظموا مظاهرة، متهمين قادة كنائسهم للحد من عدم قبول طلباتهم للسفر إلى الخارج (إلى الغرب) خوفا من فقدان انتمائهم لبلدهم. هل هذه الأمور صحيحة؟
"بالتأكيد لا. لم نطلب أبدا لا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بعدم اعطاء التأشيرات للمسيحيين الذين يرغبون بالهجرة. السفر أو البقاء هو قرار شخصي، ويجب احترام هذا القرار. ولكن بما أن البطريرك مسؤول فلا يستطيع أن يعزز أو يدعم الهجرة الجماعية للمسيحيين من الشرق الاوسط. وعلاوة على ذلك، يجب على الكنيسة أن تفعل المزيد لرعاية المؤمنين الذين هاجروا، حتى لا يفقدوا في وقت قصير الغنى الروحي الذي اكتسبوه من كنيستهم الام. "
 
في هذا الصدد، قال البابا إن الكنيسة ليست لاتينية أو سلافية أو بيزنطية، ولكن "كاثوليكية". هل الغنى الروحي للكنائس الكاثوليكية الشرقية يقدر ان يكون وسيلة لإدراك معنى الكاثوليكية؟
"نحن جميعا جزء من الكنيسة الكاثوليكية الجامعة، ولكن هذه العضوية لا تعني النمطية، أي التماثل لأشكال وديناميات الكنيسة اللاتينية الغربية. التنوع والوحدة والشركة هو ثراء، ونحن بحاجة الى بعضنا البعض ".
 
عودة اللاجئين المسيحيين إلى ديارهم في سهل نينوى هل هي باعداد كبيرة حقا، كما يقول البعض، لإظهار أهمية دعم المبادرات، ام هي هامشية، كما يقول مراقبون آخرون؟
"لا يكفي تقديم العون والمساعدات لعودة النازحين، وانما العمل على إعادة بناء وتطوير البنى التحتية المدمرة والمدارس والمستوصفات. كذلك علينا ان ندرك أن عدم اليقين حول مستقبل سهل نينوى وخطر اندلاع نزاع جديد بين الجيش الحكومي وقوات البيشمركة يجعل العديد منهم بانتظار بعض الوقت لرؤية كيف ينتهي الحال.


بالختام اتمنى ان يسود الحوار وليس الفوضى او اللجوء الى السلاح الذي يقتل ويدمر كل شيء.

 

5
عنكاوا كوم / وكالات

استقبل فخامة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم في قصر السلام في بغداد ظهر يوم الاربعاء 18/10/2017 غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان برفقة معاونيه مار شليمون وردوني ومار باسيليوس يلدو.
 
وأكد الرئيس معصوم خلال اللقاء على ضرورة تكثيف الجهود لإيجاد أرضية مناسبة لحل جميع المشاكل التي تعترض استباب الأمن في البلاد، مشددا على أهمية العمل الجاد على ترسيخ مرتكزات التعايش السلمي بين جميع مكونات وأطياف الشعب العراقي.

وفي سياق آخر أشار الرئيس إلى ملف النازحين والأوضاع الصعبة التي يعانون منها في مخيمات النزوح، مؤكدا أهمية العمل على تخفيف معاناتهم وتأمين عودة كريمة لهم إلى مناطق سكناهم.
 
من جانبه أكد البطريرك ساكو أهمية تمتين الاواصر بين النسيج الوطني لجميع أبناء هذا البلد، لاسيما من خلال المبادرات الرامية لترسيخ الاستقرار والسلام في البلاد.
 
وفي نهاية اللقاء قدم غبطة البطريرك نسخة من نداءه الى القيادات العراقية والذي دعا فيه إلى "تكاتف وطني شامل وبناء شراكة حقيقية  نحو عراق موحد".

وقال البطريرك في نداءه العاجل الذي وجهه إلى القيادات العراقية، "تمرُّ بلادُنا في هذه الأيام بظروف غير مسبوقة، هي من نتاج كلَّ ما حصل في العراق من شماله إلى جنوبه، منذ سنوات وحتى اليوم، وعليه تستدعي المرحلة الدقيقة هذه تَكاتُفاً وطنيًّا شاملاً لتجاوز الأزمة نحو أفق الانفراج وبناء شراكة وطنية حقيقيّة وقيام عراق جديد"، مشيرا إلى أن "ما حدث خلال الفترة الماضية، كان جملةً من الصراعات أدّت إلى التوتر الدائم وتدهور الأوضاع"، و"في كل هذا كان أول من دفع الثمن هم المدنيون الأبرياء".

وأضاف، أنه "إذا كانت وحدة العراق، قد استقطبت الرأي الدولي، سواء لمصالح استراتيجية أو لمواقف مبدئية، فإن هذه الوحدة هي حصة جميع الأطراف العراقية، سواء في مسؤولية الحفاظ عليها، أو التسبب في تخلخلها". وتابع، "لما كانت المكونات المتأصلة في العراق، معنية في العيش المشترك، فهي تدعو إلى تجاوز هذا الوضع الهش، باعتماد روح المواطنة والقانون، والتسامح والغفران، وليس روح الانتقام والتخوين والتشفي والصوت العالي".

وقال ساكو، "اننا في هذا النداء، نتوجه بحرص ومحبة، إلى القيادات العراقية في المركز والإقليم، للمضي في عملية إنقاذ ما تسبَّبته السنوات الماضية، فالعراق أمانة بعنقها، وهو بحاجة ماسة الآن إلى تمهيد لمصالحة وطنية حقيقية لوضع العملية السياسية على المسار الصحيح"، مشددا على ضرورة "الجلوس على طاولة الحوار الشجاع الصادق والحضاري بغية مناقشة كافة الأمور على قاعدة الدستور وهذه أمنية الحكماء التي أكدت عليها المرجعية الرشيدة".

 واشار البطريرك لويس رفائيل ساكو الى ان "المصالحة الوطنية، هي كفيلة بإيجاد مخارج عملية ومناسبة لأرث الأزمة كلها وليس للاستفتاء وحده"، معتبرا أن "ما يعصف في البلاد من مشاكل، ليس بين غرباء من أصقاع متباعدة، بل بين إخوة ومواطنين يعيشون على الأرض الواحدة".

ومضى يقول "لا يمكن الوصول إلى الحلول الناجعة إلا بالمفاوضات وتجديد نمط التفكير بما يؤدي إلى فروسية تقديم تنازلات متبادلة، ووقوف العراقيين بزعاماتهم، كصف واحد ضد خطر اندلاع أية صراعات جديدة، حفاظا على البشر قبل آبار النفط؛ وذلك بهدف قيام دولة مدنية حديثة وقوية بقيادة سياسية متماسكة للمساعدة في تنمية المؤسسات الحكومية وإصلاح الجانب الاقتصادي والاجتماعي والثقافي".

وطالب ساكو في ندائه، بتعزيز "الثقة وتطوير تدابير الأمن وتأمين الاستقرار، ودعم عملية الإعمار وتمهيد الطريق أمام عودة المهجرين إلى ديارهم، في عراق التعايش والحضارات".

6


الحياة / أربيل- باسم فرنسيس

أعلنت حكومة إقليم كردستان أنها تجري تفاهمات مع القوات الاتحادية لتنظيم انتشارها والتنسيق لإدارة الملف الأمني في المناطق المتنازع عليها.

واتهم نواب ومسؤولون أكراد «الحشد الشعبي» بالاعتداء على منازل المواطنين في محافظة كركوك.
وكان الجيش أعلن استكمال انتشاره في كل المناطق المتنازع عليها، بعد انسحاب سريع لـ «البيشمركة» وسيطر على آبار النفط، وقضاء سنجار وصولاً إلى الحدود مع سورية غرباً، وسهل نينوى وسد الموصل شمالاً وشرقاً، وبلدة مخمور وناحية كوير، جنوب شرقي المحافظة، إضافة إلى خانقين وجلولاء في محافظة ديالى.

وأكدت وزارة «البيشمركة» في بيان «البدء بإعادة تنظيم خطوط التماس مع الجيش، بناء على اتفاق عمليات تحرير الموصل المبرم بإشراف قوات التحالف الدولي، كما كانت قبل بدء العمليات في 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2016»، وأوضحت أن «الجانبين سيلتزمان الاتفاق وسيعيدان تنظيم خطوط التماس بموجب هذا الاتفاق».

وأفاد مصدر أمني بأن «اجتماعاً عقد اليوم (أمس) بين قادة في عمليات نينوى وقادة البيشمركة في محور مخمور وكوير للاتفاق على إدارة الملف الأمني في شكل مشترك».
وأكدت الوزارة أن «حصيلة شهداء البيشمركة خلال الانسحاب من كركوك تجاوز 43، وأكثر من 170 جريحاً».

وقال مدير الشرطة في مخمور العقيد هاني السورجي إن «قوات مشتركة من الجيش والعناصر الأمنية الكردية تتولى مهمات حفظ الأمن وبدأت العائلات التي نزحت (أول من أمس) بالعودة».
وأعلن «الحشد الشعبي» أمس أن قواته «بقيادة الأمين العام لحركة بابليون ريان الكلداني سيطرت على قرية باطنايا في نينوى، وأكملت المرحلة الأولى من عمليات استعادة الأراضي المحتلة في السهل الى السلطة الاتحادية».

واتهم مسؤولون أكراد عناصر من «الحشد الشعبي بنهب وحرق منازل وممتلكات مواطنين أكراد في قضاء طوز خورماتو»، وناشد نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد القوات و «الحشد» الحفاظ «على أرواح أهالي كركوك والمناطق المتنازع عليها وحماية ممتلكاتهم، بعد ورود أنباء تفيد بوقوع حالات من التطاول على الكرد في تلك المناطق، ونأمل بأن تكون مجرد ادعاءات».

وتظاهر العشرات من الأكراد النازحين من بلدة طوزخورماتو أمام مبنى المكتب السياسي لـ «الوطني الكردستاني» في السليمانية للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم الذين فقدوا وقتلوا خلال انسحاب «البيشمركة».

وفيما اتهمت أسماء كمبش عضو مجلس محافظة ديالى «البيشمركة» بـ «ارتكاب عمليات حرق طاولت منازل وممتلكات المواطنين وبفعل فاعل في جلولاء، وبنيتها التحتية تبدو مدمرة»، طالبت بـ «إعادة العائلات التي نزحت منها قبل 3 سنوات بسبب الخلاف بين أربيل وبغداد على إدارتها».

وحمّل نائب رئيس الإقليم القيادي في «حزب الاتحاد الوطني» كوسرت رسول «بعض الأشخاص غير الناضجين في الحزب مسؤولية كارثة كركوك وطوزخورماتو»، واتهمهم بالـ «انحراف عن نهج الاتحاد من دون العودة إلى قيادته، وتعاونوا مع المحتلين من أجل بعض المكاسب الشخصية»، لافتاً إلى أن «تكالب المحيطين وعدم التكافؤ في القوة وشراسة الصراع إلى جانب الدور غير الجماهــــيري للأيادي السوداء في الداخل والذي أصبح سبباً في إخلاء جزء مهم من الجبهات والتخلي عن إسناد القــــــوات لمصلحة الأعداء، أدى إلى جعل الظــــروف غير مواتية لمصلحة شعبنا وتحــــقيق أهدافنا القومية وفقدان جزء مهم من مكاسب الشعب الكردي»، ووصف «ما حصل من قتل جماعي للمواطنين الكرد في طوزخورماتو والمناطق الأخرى وتهجيرهم وحرق ممتلكاتهم ونهب ثرواتهم»، بأنه «حملة إبادة أخرى ضد الأكراد».

وأعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في بيان أمس «إحباط عملية تهريب 28 طناً من مادة اليوريا ذات الاستخدام المزدوج مقبلة من أربيل الى نينوى»، وأوضحت أن «المادة كانت في عجلة كبيرة، تم ضبطها في كوكجلي شمال الموصل»، لافتة إلى أن «هذه المادة قد تستخدم في تفخيخ العجلات وصناعة العبوات».

7

عنكاواكوم / كركوك ناو

حسب مصدر في مديرية شرطة ناحية بعشيقة، اكد بان اللواء ٣٠ للحشد الشعبي الشبكي، منع دخول ذنون يونس مدير ناحية بعشيقة من دخول ناحية بعشيقة، وحسب المصدر فقد نعتوه بالخائن.

يذكر بأن ذنون يونس من اهالي قرية بابيبوخت الشبكية التابعة لناحية بعشيقة١٢ كم شمال مدينة الموصل،تسنم منصبه عام ٢٠٠٣ وهو ينتمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني.

هذا وقد سيطرت قوات الحشد الشعبي على ناحية بعشيقة مساء امس الثلاثاء بعد انسحاب قوات البيشمركة.

نينوى، 18 تشرين الاول 2017، مسلحو قوات بابليون تدخل ناحية بطنايا، تصوير اعلام ريان الكلداني

8


عنكاوا كوم / كركوك ناو

اعلن الحشد الشعبي، الاربعاء، عن دخول قوات بابليون المنضوية تحت رايته ناحية باطنايا التابعة لمحافظة نينوى.

وقال قائد قوات بابليون ريان الكلداني في بيان ان “أمر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي تم رفع العلم العراقي في ناحية باطنايا المسيحية من قبل لواء50 الحشد الشعبي لاول مرة منذ عام 2003 م” .

باطنايا هي بلدة تقع في محافظة نينوى شمال غرب العراق تبعد 14 ميل عن مدينة الموصل و 4 ميل عن قضاء تلكيف وأغلب سكانها من الكلدان الكاثوليك المسيحيين و يتكلمون باللغة السريانية.

وقوات بابليون هي لواء 50 من قوات الحشد الشعبي، واغلب عناصرها من المكون المسيحي، تنتشر في اجزاء من محافظة نينوى وخصوصا قضاء الحمدانية ولديها مقرات في العاصمة بغداد.

9

عنكاوا كوم / وكالات

 أعلنت مفوضية الانتخابات في كردستان شمالي العراق تعليق استعداداتها للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي كان من المقرر إجراؤها في الاول من نوفمبر المقبل، حتى يقرر برلمان الاقليم موعدا جديدا.

وقالت المفوضية في بيان اليوم (الاربعاء) "إن مجلس المفوضين في المفوضية العليا، قرر تعليق كافة الاجراءات لعملية الانتخابات، الرئاسية والبرلمانية، التي من المقرر اجراؤها في الأول من نوفمبر المقبل".

وارجعت المفوضية سبب التعليق إلى عدم تسلمها اسماء مرشحين لمنصب رئيس الاقليم في الموعد المحدد، اضافة إلى التطورات الأخيرة التي شهدها الاقليم على ضوء دخول القوات العراقية إلى مدينة كركوك.

واضاف البيان أن "تعليق الاستعدادات سيبقى لحين إتخاذ برلمان كردستان قرارا بهذا الشأن".

وكانت مفوضية انتخابات كردستان أعلنت في الثالث من شهر اكتوبر اكمال جميع الاستعدادات لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في الاقليم في الاول من نوفمبر المقبل على أن تبدأ الحملات الدعائية في 15 اكتوبر الجاري.

وفشل البرلمان الكردستاني اليوم في عقد جلسة نتيجة الخلافات بين الكتل وانسحاب الاتحاد الإسلامي الكردستاني من الجلسة، اعتراضا على برنامجها الذي لم يتناول الأحداث الأخيرة في كركوك وتخصيصها لتأجيل الانتخابات.

ويشهد الاقليم خلافات سياسية حادة بين الكتل والاحزاب الرئيسية نتيجة الاستفتاء على الاستقلال عن العراق الذي أصر رئيس الاقليم مسعود بارزاني على اجرائه في 25 سبتمبر الماضي رغم معارضة الحكومة العراقية.

وردا على الاستفتاء، اصدر البرلمان العراقي قرارا طلب فيه من رئيس الوزراء حيدر العبادي اعادة نشر القوات الحكومية في المناطق المتنازع عليها بما فيها كركوك والسيطرة على حقول النفط فيها.

ويتكون برلمان كردستان من 111 مقعدا منها 11 مقعدا مخصصة للاقليات غير الكردية.

ولم يعقد البرلمان جلساته لاكثر من سنتين بسبب الخلافات السياسية بين القوى الرئيسية ومنها الجدل على منصب رئيس الاقليم، الذي يشغله مسعود بارزاني حيث انتهت فترة رئاسته الرسمية منذ اكثر من سنتين.


10


البيشمركة تبدأ الانسحاب من قضاء الشيخان ضمن سهل نينوى

عنكاوا دوت كوم/آخر خبر
اعلن مسؤول اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، الثلاثاء، انسحاب قوات البيشمركة من قضاء الشيخان مع دخول قوات الجيش والحشد الشعبي.

وأكد مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في الموصل "سيطرة القوات العراقية والحشد الشعبي على مركز مدينة سنجار، "القوات العراقية والحشد الشعبي فرضت سيطرتها على مركز مدينة سنجار، وتمركزت في عدة مبان رئيسة وحكومية داخل المدينة" منوها بأن جميع قوات البيشمركة انسحبت من المدنية".. ولفت السورجي إلى أن "المدينة لم تشهد أي نزوح والأوضاع مستقرة الآن".

وبسط فصيل "لالش" وهي مجموعة ايزدية سيطرته على كافة أرجاء سنجار بعد انسحاب مقاتلي البيشمركة الكردية في وقت متأخر الاثنين.

دخلت القوات العراقية والحشد الشعبي ناحية بعشيقة شرق الموصل بعد انسحاب قوات البيشمركة.

وباشرت القوات العراقية والحشد الشعبي بفتح الساتر الترابي من جهة الخازر لبسط الامن فيه بعد انسحاب البيشمركة.

ولم يقتصر تحرك القوات الامنية لتدخل الى ناحية بعشيقة بل تعدى ذلك الى قضاء مخمور بعد انسحاب قوات البيشمركة منها.

وقال مصدر امني في وقت سابق ان “القوات الامنية دخلت الى ناحية بعشيقة شمال شرق مدينة الموصل وقضاء مخمور جنوب شرق المدينة بعد انسحاب قوات البيشمركة منها”.انتهى 29 /م ح ن


11

صورة اليوم - سهل نينوى: صلاة في كنيسة حرقها داعش
أكتوبر ١٨, ٢٠١٧
تقام الصلاة مجددا في كنيسة الطاهرة الكبرى التي حرقها داعش بالكامل سابقاً.


12
برتوكول تعاون مشترك بين ماعت والمرصد الآشوري في إطار التحاف الدولي للسلام والتنمية
عنكاوا دوت كوم/ المرصد الآشوري لحقوق الإنسان
في إطار التحاف الدولي للسلام والتنمية وقع المرصد الآشوري لحقوق الإنسان ومؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان برتوكول تعاون مشترك وذلك بغرض التنسيق والتعاون في مجال تقديم الدعم والمساعدة وبناء القدرات المتعلقة بالعمل مع الآليات الأممية والإقليمية المتعلقة بحقوق الإنسان . يأتي البروتوكول في ضوء تكامل الخبرات بين المرصد والمؤسسة، وذلك يوم الاثنين المصادف في 17 تشرين الأول/اكتوبر 2017.
ويقضي البروتوكول بتعاون الطرفين في تنفيذ برامج وطنية وإقليمية ودولية متعلقة بالتدريب ، وتقديم الدعم الفني والمشورة ، وإقامة ورعاية النشاطات والفعاليات ذات الاختصاص، كما أنه يمتد للعمل بين الطرفين في مجال الالتزامات الدولية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة.
وقد بيّن رئيس مجلس امناء مؤسسة ماعت الاستاذ ايمن عقيل أن هذا البروتوكول المشترك مع المرصد الآشوري يأتي في إطار خطوات السعي نحو تأسيس وإدارة " التحاف الدولي للسلام والتنمية" الذي أطلقته المؤسسة فيه أكثر من 24 مؤسسة مجتمع مدني منتشرة في كل انحاء العالم، كما انه من شأنه تعزيز التعاون والتنسيق الكامل والعمل العمل المشترك بين منظمات المجتمع المدني في مختلف الدول من أجل المساهمة في تحقيق السلام والتنمية وإعادة الأعتبار للقيم الحقوقية التي اتفق عليها العالم، واقرتها المنظومة الاممية.
وبدوره شدد مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان الأستاذ جميل دياربكرلي على أهمية هذا التعاون معتبره خطوة في الاتجاه الصحيح، والتي يستبعها في المستقبل القريب خطوات عملية تتجلى بإقامة فعاليات مشتركة في عدد من بلدان الشرق الأوسط.
واشار دياربكرلي إلى حاجة العالم اليوم وبالتحديد منطقة الشرق الاوسط إلى نشر ثقافة السلام بين الناس، لأن السلام هو السلاح الفعال ضد التعصب وضد العنف وضد الحقد والكراهية وضد الطائفية وضد الإرهاب ، وصولًا إلى بناء أوطان آمنة وديمقراطية تتسع للجميع.
والجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، مقرها جمهورية مصر العربية، حاصلة على المركز الاستشاري بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة.

13

انتقل الى الاغدار السماوية فجر يوم الاثنين 16/10/2017 المرحوم سليم متي مقدسي
وهو والد الدكتور سرود وشندان والدكتور سلوان والدكتورة سُرى وسناريا
وشقيق شمعون وسالم وصبري ونزار وشكرية واميرة وندى
يقام مراسيم القداس لراحة المرحوم في كنيسة مار افرام اسكلستونة يوم الاحد المصادف 22/10/2017  الساعة العاشرة صباحا وبعد القداس الانتقال الى قاعة نادي بابل الكلداني لتناول لقمة الرحمة
تقبل التعازي من قبل ابنائه سُرى وسلوان وشقيقته شكرية واقربائه وذلك من الساعة الثالثة وحتى السادسة مساء

                      صلو لاجله والراحة الابدية لروحه

14


أخبار الآن | باريس - فرنسا (وكالات)

إستقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الاليزيه الشابة العراقية الايزيدية نادية مراد، التي كانت احدى ضحايا تنظيم داعش، وعينتها الامم المتحدة سفيرة للدفاع عن كرامة ضحايا الاتجار بالبشر.

واوضح قصر الاليزيه في بيان، ان ماكرون التزم امام نادية مراد بان يَتخذ خطوات في مجال نزع الالغام من منطقة سنجار في شمال العراق لتسهيل العودة الامنة للايزيديين الى منازلهم".

واشاد ماكرون بـ"النضال الشجاع" للشابة البالغة الرابعة والعشرين من العمر التي سبق ان فازت مع زميلة لها بجائزة ساخاروف للبرلمان الاوروبي عام 2016 ، وارتدت مراد الثياب الايزيدية التقليدية.

واكد ماكرون "التزام فرنسا العمل على الحد من الافلات من العقاب في سوريا والعراق كائنا من كان المجرمون".

وتطالب مراد باعتبار الجرائم التي ارتكبت ضد الايزيديين جرائم ابادة، ونادية مراد هي فتاة إيزيدية عراقية من قرية كوجو في قضاء سنجار وهي إحدى ضحايا تنظيم داعش الذي قام بأخذها كجارية عندهم بعد أن تمكنوا من احتلال منطقتها وقتل أهلها في القرية من بينهم أمها و ستة من أخوانها لكنها بعد فترة تمكنت من الهروب من داعش ووصلت إلى مكان أمن ثم تم ترحيلها إلى ألمانيا ليتم معالجتها هناك من الأذى الجسدي والنفسي الذي تعرضت لها من قبل أفراد التنظيم من اغتصاب جنسي وعنف وكافة أنواع التنكيل، وبعد فترة ظهرت في عدة مقابلات تلفزيونية ولقاءات دبلوماسية منها مجلس الأمن الدولي، ثم زيارتها أيضاً للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وثم شيخ الأزهر أحمد الطيب في شهر ديمسبر 2015، وثم ظهرت في عدة قنوات إعلامية في مصر وروت قصة خطفها من قبل التنظيم هناك ، بعد ذلك إلتقت أيضاً برئيس اليونان بروكوبيس بافلوبولوس.

وفي شهر يناير 2016 تم ترشيح نادية مراد لنيل جائزة نوبل للسلام حيث أنها أصبحت رمزاً للإضطهاد التي تعرض له الإيزيديين والناس عامة من قبل تنظيم داعش .

وتكملة لرسالتهاالأنسانية التي تتضمن المطالبة بتحرير المختطفات الازيديات لدى تنظيم داعش و حماية حقوق المرأة والطفل في جميع انحاء العالم زارت نادية مراد كذلك كل من هولندا والسويد وفرنسا والمملكة المتحدة و ايطاليا. كما أن نادية هي تعتبر في هرم قائمة المرشحين والمرشحات لجائزة نوبل للسلام لعام 2016.

وفي عام 2016، حازت على جائزة سخاروف لحرية الفكر مناصفة مع مواطنتها لمياء حجي بشار.

15
وكالات

(بغداد اليوم) كركوك - اعلن اعلام الحشد الشعبي، الثلاثاء، اتفاق قوات الحشد مع البيشمركة على مسك ثلاث محاور بمحافظة نينوى بعد انسحاب الاخيرة منها.

وذكر بيان لاعلام الحشد، ان "اللواء 30 في الحشد الشعبي تقدم من ثلاث محاور هي الكوير وطريق شيخان-الموصل وموصل-اربيل".

وأضاف البيان ان "اللواء 30 يتقدم منذ ليلة أمس في المحاور المذكورة"، مبينا ان "قوات البيشمركة طلبت لقاء قادة اللواء للاتفاق على الانسحاب من مناطق سهل نينوى وغرب الموصل".

يشار الى ان مستشار محافظ نينوى لشؤون المكون المسيحي دريد حكمت قد دعا، اليوم الثلاثاء، الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الى إبقاء سهل نينوى تحت إدارة "أهلها" وابعادها عن صراع المناطق المتنازع عليها بين الطرفين.

16

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 17 أكتوبر 2017

روما- أفاد ناشط سياسي آشوري بأن مسيحيين بالجزيرة سيشاركون في مؤتمر يقيمه الروس في قاعدة حميميم الجوية العسكرية الروسية في الساحل السوري.  وذكر أنه جرى لقاء في مدينة القامشلي، جمع جنرالات روس قادمون من حميميم وشخصيات دينية وسياسية ومدنية واجتماعية ورجال أعمال من المكون المسيحي، بهدف ضمان مشاركتهم في لقاءات ومؤتمرات موسعة تجري في القاعدة الروسية خلال الفترة المقبلة.

وأوضح سليمان اليوسف أن هذا اللقاء الموسّع “يأتي في إطار جهود الروس لعقد لقاءات ومؤتمرات في غضون الأسابيع والأشهر القادمة، في قاعدة حميميم، تحت عنوان (سورية ما بعد الحرب)، تشارك فيها معارضات الداخل وممثلين عن مختلف مكونات الشعب السوري وعن النظام”.

وليس هذا اللقاء هو الأول من نوعه بين جنرالات روس وممثلين عن المكون المسيحي في القامشلي، ومن المقرر أن يلتقي الوفد الروسي مع شخصيات كردية وعربية أيضاً من المدينة.

وأوضح يوسف “طمأن الجنرالات الروس المسيحيين على أن الحرب السورية اقتربت من نهايتها، وأن المطلوب من السوريين الآن البدء بحوارات وطنية شاملة لأجل التوافق على شكل ونظام دولتهم الجديدة، وتحدّثوا بصيغة توحي بأن الروس هم الطرف الوحيد المُمسك بالملف السوري”.

وأضاف “تطرق الوفد إلى الملامح العامة لسورية الجديدة، لكن دون الدخول بأي تفاصيل، واكتفى بالتأكيد على أن سورية ستبقى دولة موحّدة، وسيُترك للسوريين وضع دستورهم الجديد وتقرير مصيرهم ومستقبلهم السياسي، وأعربوا عن تمنياتهم أن يُشارك في المؤتمرات المقبلة في حميميم ممثلين من مختلف الأحزاب السريانية الآشورية وعن الكنائس والطوائف والمنظمات والتجمعات المدنية والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية المسيحية، وأن يحمل الوفد مطالب سياسية وقومية وثقافية ودينية”.

من جهتهم عبّر المتحدثون المسيحيون عن “استيائهم من الوضع الشاذ في محافظة الحسكة ومن ازدواجية السلطة، النظام والأكراد، وعبروا عن هواجسهم وقلقهم من احتمالات تدهور الوضعي الأمني بسبب هذه الازدواجية، وأكّد الوفد الروسي أن الوضع لن يدوم والجزيرة ستُحكم وتُدار من قبل جميع أبنائها دون هيمنة طرف معين على الأطراف الأخرى، ومن غير المسموح لأي طرف، بما فيه النظام، فرض أجندته الخاصة على الآخرين” وفق قوله.

ووفق مصادر ذات صلة، من المتوقع أن تقوم المنظمات والأحزاب والمجالس الكنسية بالتشاور لاختيار ممثليها في الوفد الذاهب إلى مؤتمر حميميم، وسيُشارك في اجتماعات حميميم المقبلة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بجناحه العسكري والسياسي، فيما ستقاطعه كافة التيارات السياسية المرتبطة بالمعارضة السورية على اختلاف إيديولوجياتها.

17

رووداو - أربيل

وجه رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء، رسالة بشأن هجوم الحشد الشعبي والقوات العراقية على كركوك ومناطق كوردستانية أخرى.

وقال البارزاني في رسالته: "على مر التاريخ، كان شعب كوردستان دوماً تحت تاثير التهديد والظلم، وكانت حقوقه مسلوبة دوماً، ودافع شعب كوردستان وطيلة هذا التاريخ عن هويته، وتعرض للابادة الجماعية وكانت اخر الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان الهجمة الوحشية لإرهابيي داعش ضد كوردستان والجينوسايد الذي تعرض له الكورد الايزيديين".

وأوضح رئيس إقليم كوردستان، أن "ما حصل في معركة كركوك، كان نتيجة لقرار انفرادي اتخذه بعض الأفراد التابعين لجهة سياسية داخلية في كوردستان، وانتهت نتيجة هذا القرار بانسحاب قوات البيشمركة بهذا الشكل والطريقة التي رآها الجميع، ونتيجة لهذا الانسحاب تحول خط التماس الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في 2016/10/17 بين بغداد وأربيل الى اساس للتفاهم حول كيفية نشر القوات العراقية والقوات في اقليم كوردستان".

فيما يلي نص رسالة رئيس إقليم كوردستان التي وجهها إلى الرأي العام في كوردستان والعراق والعالم:

بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهير كوردستان الحبيبة

الرأي العام في كوردستان والعراق والعالم

على مر التاريخ، كان شعب كوردستان دوما تحت تاثير التهديد والظلم ، وكانت حقوقه مسلوبة دوما ، ودافع شعب كوردستان وطيلة هذا التاريخ عن هويته ، وتعرض للابادة الجماعية وكانت اخر الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان الهجمة الوحشية لارهابيي داعش ضد كوردستان والجينوسايد الذي تعرض له الكورد الايزيديين . ومع ذلك، لم يرغب شعب كوردستان ابدا ان يكون مبادرا للقتال وكانت مطالبه دوما على ضوء الحل السلمي وكانت خطوات هذا الشعب ايضا في هذا الاطار . لم نرغب بالحرب يوما لكنها فرضت علينا ولم نبادر الا للحلول السلمية في سبيل بقائنا ووصولنا لاهدافنا، وكانت اهدافنا الاساسية دوما حقوق شعب كوردستان وامنه وامانه.

ايها المواطنون الاحبة...

ما حصل في معركة كركوك، كان نتيجة لقرار انفرادي اتخذه بعض الافراد التابعين لجهة سياسية داخلية في كوردستان، وانتهت نتيجة هذا القرار بانسحاب قوات البيشمركة بهذا الشكل والطريقة التي رآها الجميع، ونتيجة لهذا الانسحاب تحول خط التماس الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في 2016/10/17 بين بغداد واربيل الى اساس للتفاهم حول كيفية نشر القوات العراقية والقوات في اقليم كوردستان.

نطمئن شعب كوردستان ونؤكد لهم، اننا سبذل كل جهدنا وسنفعل كل ما هو ضروري من اجل الحفاظ على مكتسباتنا وحماية الامن والاستقرار لشعب كوردستان.

ونؤكد اليوم على الحفاظ على وحدة الصف وصمود شعب كوردستان والقوى السياسية ونطالب المؤوسسات الاعلامية ان تتصرف وبشكل عام من منطلق الشعور بالمسؤولية القومية والوطنية في التعامل مع الوضع الحساس لاقليم كوردستان والعراق.

شعب كوردستان العظيم ، يا ايتها الجماهير المخلصة ، يا متطوعي البيشمركة الابطال، بيشمركتنا الشجعان، يا ذوي شهداءنا الابرار

ضحى اولادكم بدمائهم في سبيل حرية كوردستان، واليوم ايضا نضحي بدمائنا ودماء ابنائنا في هذا السبيل ، وان الصوت الصارخ والمدوي الذي اطلقتموه لاستقلال كوردستان واوصلتموه لشعوب العالم ودولها ، لن تهدر في يوم من الايام ولن نضحي بها .

سيصل شعب كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلا ، وعلينا اليوم ان نؤكد على ثقتنا بقوة شعبنا ووحدة صفه ، اليوم هو يوم الثقة بوحدة الصف.

مسعود البارزاني
2017/10/17

18


بغداد/ NRT

أفاد مصدر أمني، الثلاثاء، أن اشتباك بين الحشد الشعبي والبيشمركة قرب سد الموصل أسفرت عن 6 قتلى وجرحى من الطرفين.

ونقل مراسل NRT عربية عن المصدر قوله اليوم (17 تشرين الأول 2017)، إن اشتباكات بين عناصر الحشد الشعبي والبيشمركة وقعت في قرية "اسكي موصل" بالقرب من السد، مؤكدا أن "الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من الحشد وعنصر من قوات البيشمركة، بالإضافة إلى 3 جرحى".

ومن جهتها، أكدت هيئة الحشد الشعبي بمنشور لها على "فيسبوك" مقتل المدير السابق للوقف الشيعي في بابل، أحمد العبيدي، ومرافقه، "في اشتباك مع عناصر تابعة لقوات البيشمركة التابعة لمسعود بارزاني".

وكان القيادي في الحشد الشعبي، أبو آلاء الولائي، قال لـNRT عربية اليوم، إنه تم التفاوض مع الجانب الكردي لانسحابهم من المناطق التي سيطروا عليها في نيسان عام 2003، مؤكدا أن "تم التوصل إلى حلول مع الجانب الكردي لانسحابهم من سد الموصل بشكل كامل دون قتال"، ومضيفا أن "الجيش العراقي سيتسلم الملف الأمني من الجانب الكردي في سد الموصل".

وكانت القوات العراقية المشتركة، مدعومة بفصائل الحشد الشعبي، تحركت أمس الاثنين، لتنفيذ عمليات إعادة انتشار في المواقع التي كانت تحت سيطرتها قبل أحداث (9 حزيران 2017)، فيما تحدثت مصادر سياسية عن اتفاق على انسحاب قوات البيشمركة من هذه المواقع، في إطار اتفاق بين الاتحاد الوطني الكردستاني وبغداد، بوساطة إيرانية.

من ليث بنيامين

19

بغداد – «الحياة»

تفاقم الخلاف في كردستان أمس، وحمّل رئيسها مسعود بارزاني «طرفاً كردياً» مسؤولية عودة الجيش العراقي إلى كركوك، في إشارة إلى «البيشمركة» التابعة لـ «حزب الاتحاد الوطني» الذي أسّسه الراحل جلال طالباني، وقال الرئيس فؤاد معصوم إن المسؤولية عن الأزمة تقع على عاتق «دعاة الاستفتاء»، وحذّر من «تراكم الخلافات وتحولها صراعات مسلحة»، داعياً إلى الحوار في إطار الدستور والقوانين.
وفيما أعاد الجيش العراقي نشر قواته في كل «المناطق المتنازع عليها»، بما فيها كركوك وسهل نينوى وسنجار ومناطق في محافظتي صلاح الدين وكركوك سيطر عليها الأكراد خلال الفوضى الناجمة عن تمدد «داعش» فيها عام 2014»، نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين في الجيش الأميركي لم تسمهم، قولهم إن واشنطن ليست لديها أدلة على وجود «الحرس الثوري الإيراني» في كركوك. أكد الرئيس دونالد ترامب أن الولايات المتحدة «لا تنحاز إلى أي طرف» في العراق، وأعلن في الرياض أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتصل برئيس الوزراء حيدر العبادي وأعرب له عن «دعم المملكة وحدة العراق ورفضها نتائج الاستفتاء الذي حصل في إقليم كردستان».
وتناقلت وسائل إعلام كردية «نسخة» لاتفاق من تسع نقاط أبرمه بافل طالباني، مع القائد في «الحشد الشعبي» هادي العامري بإشراف رئيس الوزراء حيدر العبادي وقائد «فيلق القدس الإيراني» قاسم سليماني، يقضي بـ «عدم مواجهة القوات الاتحادية خلال إعادة انتشارها وانسحاب «البيشمركة» من المناطق المتنازع عليها، وتخليها عن وحدات إدارية، وتشكيل إدارة مشتركة لكركوك وخضوع قاعدتها العسكرية والمطار وآبار النفط للسلطة الاتحادية، مقابل رفع الحظر عن مطار السليمانية ودفع رواتب الموظفين وعناصر «البيشمركة» في كركوك والسليمانية، وتحويلهما مع محافظة حلبجة إلى إقليم جديد».
إلى ذلك، دعا «التحالف من أجل الديموقراطية والعدالة»، بزعامة برهم صالح، إلى تشكيل حكومة انتقالية في كردستان تضطلع بالمفاوضات مع بغداد إلى حين إجراء انتخابات نزيهة في الإقليم، فيما اتهم قيادي في حركة «التغيير» من وقفوا وراء الانفصال بـ «توريط الأكراد والبيشمركة في الأزمة». وعبّر الناطق باسم «التحالف» ريبوار كريم محمود في بيان عن «القلق من الهجوم على كركوك»، وقال: «نطلب وقف التحركات العسكرية فوراً وسحب القوات لتهدئة الأوضاع. ولتحقيق ذلك ندعو أطراف الأزمة، خصوصاً الحكومة الاتحادية، إلى العمل لمنع أي انتهاك لحقوق المواطنين في هذه المناطق». وأضاف أن «الوضع المتأزم في كركوك لا تتحمله قوات البيشمركة البطلة التي هزمت الدواعش، وإنما هو نتيجة المجازفات السياسية والخطوات اللاواقعية التي لم تأخذ في حسابها مصالح الشعب، وهو نتاج محاولات الفاسدين لتغطية النهب والسلب باسم كركوك والقومية الكردية».
ودعا إلى «الحوار المباشر بين ممثلي شعب كردستان وبغداد، لأن من واجبنا أن لا نسمح بأن يعود العراق وكردستان إلى دوامة الدمار والعنف، وأن نسمح بإعادة التاريخ في شكله المأسوي، ومن أجل ذلك من الضروري أن يقوم التحالف الدولي والدول المجاورة بدور إيجابي لوقف الفوضى وهدر دم مواطني هذا البلد».
وانتشرت القوات العراقية، بعد سيطرتها على كركوك، في المناطق المتنازع عليها، باتفاق مع وحدات ميدانية للقوات الكردية التي انسحبت باتجاه حدود الإقليم عام 2003. وتقدّم الجيش الاتحادي في جلولاء وخانقين (محافظة ديالى)، وسنجار وسد الموصل وبرطلة وربيعة في نينوى، ولوحظ انسحاب قوات «البيشمركة»، سواء تلك التابعة لحزب الراحل طالباني وتنتشر في ديالى، أو التابعة لبارزاني وتنتشر في محيط نينوى.
في الأثناء تقدمت قوات اتحادية للسيطرة على آبار النفط شمال كركوك، مثل «باي حسن» و «أفانا»، إضافة إلى بلدة الدبس التي تبعد نحو 50 كيلومتراً عن أربيل.
وتشير المعطيات الأولى إلى أن القوات الاتحادية انتشرت في مناطق لم تدخل إليها منذ عام 2014، خصوصاً سد الموصل وربيعة وسنجار، ووصلت إلى مناطق لم تدخلها منذ عام 2003، مثل خانقين والدبس وكلار.
وتتحدث معلومات عن أن انتشار القوات يتخذ بعداً رمزياً، وستتمركز في مواقع حساسة مثل آبار النفط والمطارات والمعسكرات الرئيسية، فيما ستسلم الأمن الى الشرطة المحلية في مواقع سيطر عليها الأكراد بعد احتلال داعش مساحات واسعة عام 2014، على ان يستمر وجود «البيشمركة» حيث كانت فيها قبل هذا التاريخ. وكان العبادي كلف نائب محافظ كركوك راكان الجبوري مهمة المحافظ بالوكالة بعد إقالة نجم الدين كريم، ودعا الجبوري أهالي المحافظة الذين غادروها الى العودة، مؤكداً استتاب الأمن.

20
ألمانيا: حذرنا بارزاني بأن الاستفتاء سيخسره الدعم الأوروبي

عنكاوا دوت كوم/لوما نيوز

 فيما أعلنت القوات العراقية سيطرتها على مدينة سنجار مركز الايزيديين وبدء عودة الحياة الطبيعية إلى كركوك، كشف وزير الخارجية الألماني عن تحذيره بارزاني بأن الاستفتاء سيخسره الدعم الأوروبي مؤكدًا دعم وحدة العراق.

إيلاف من لندن: خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم من وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل فقد جرى بحث فرض النظام وانتشار القوات العراقية الاتحادية في مدينة كركوك الشمالية الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين بغداد وأربيل أضافة إلى عملية الاستقرار في المناطق المحررة.

وأكد الوزير الألماني موقف بلاده الداعم لوحدة العراق ورفضه للاستفتاء في اقليم كردستان وقال انه كان قد ابلغ رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بانه "سيخسر الدعم الأوروبي ودعم ألمانيا فيما لو مضى قدما بعملية الاستفتاء مبينا ان ألمانيا تتابع ما يجري في محافظة كركوك. وأضاف غابرييل ان على الجميع ان يركز على محاربة داعش واستقرار المناطق العراقية المحررة.

ومن جهته قال العبادي ان مافعلته الحكومة العراقية في محافظة كركوك كان أمرًا لا بد منه لفرض السلطة الاتحادية وبحسب الدستور والحفاظ على وضع المحافظة البالغ الحساسية نظرا لما تحتويه من تنوع اطيافها ولتجنب حدوث اي صراعات قد تنشأ عن هذه التطورات الاخيرة.

وأشار العبادي إلى أنّ ثمة دور مهم لألمانيا والاتحاد الأوروبي يمكن ان تلعبه في اعادة الاستقرار بالمناطق المحررة، مثمنا جهود ألمانيا في عملية اعادة الاستقرار في العراق كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "إيلاف".

السيطرة على حقول نفط بكركوك وعودة الحياة الطبيعية اليها

وعلى الصعيد نفسه أعلنت مصادر أمنية وحكومية في كركوك السيطرة على حقول نفط باي حسن وعن اعادة فتح طريق كركوك بغداد فيما تم رفع حظر التجوال داخل مدينة كركوك.

وقالت قيادة الحشد الشعبي في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" ان الحشد الشعبي والقوات الأمنية احكما اليوم سيطرتهما الكاملة على حقول باي حسن وئافانا النفطية شمال غرب كركوك بعد انسحاب قوات البيشمركة منها.

وقال راكان سعيد محافظ كركوك وكالة ان الطريق بين كركوك وبغداد تم اعاده فتحه للمسافرين ونقل البضائع والامور تسير بشكل طبيعي.ومن جهته قال العقيد ارفاسيوا قادر المتحدث باسم شرطة كركوك ان حظر التجوال رفع في كركوك صباح اليوم وبدأت الحياة تعود بشكل طبيعي للمدينة وعادت الدوائر الخدمية ممارسة اعمالها كما نقلت عنه الوكالة الوطنية العراقية للانباء.

وعلى الصعيد نفسه فقد بدأ المئات من الاكراد الذين فروا من كركوك امس اثر دخول القوات العراقية إلى المدينة وانسحاب قوات البيشمركة منها بالعودة اليها تدريجيا بعد اطمئنانهم من قيام السلطات الأمنية بحفظ أمنهم وممتلكاتهم.

القوات العراقية تسيطر على سنجار غرب الموصل

وأعلنت مصادر أمنية اليوم أن القوات العراقية والحشد الشعبي قامت بفرض سيطرتها على بلدة سنجار مدينة الايزيديين غربي الموصل.
سنجار مدينة الايزيديين العراقيين

وقالت إن القوات العراقية والحشد الشعبي فرضت سيطرتها على مركز مدينة سنجار وتمركزت في عدة مباني رئيسة وحكومية داخل المدينة التي انسحبت منها جميع قوات البيشمركة.

ومن جهتها قالت قوات البيشمركة إن "البيشمركة الإزيديين اتفقوا صباح اليوم الثلاثاء مع مجموعة إزيدية في الحشد الشعبي على عدم القتال وتجنب سفك الدماء. وأضافت في بيان أن "الإزيديين داخل الحشد الشعبي دخلوا إلى مدينة سنجار".

وجاءت هذه التطورات بعد ساعات من إعلان القوات العراقية نتائج عملية حفظ الأمن في كركوك التي انطلقت ليل الأحد الاثنين موضحة أنها سيطرت على مواقع مهمة من أبرزها مطار كركوك ومنشآت نفطية.

وسنجار هي مركز قضاء تقع في غرب محافظة نينوى وتبعد عن الموصل 80 كيلومترا على جبال سنجار وتسكنها أغلبية من الايزيديين واقلية من التركمان والعرب ويبلغ عدد سكانها أكثر من 84 الف نسمة بحسب أحصاء عام 2014.

وارتكب تنظيم داعش في آب أغسطس عام 2014 مجزرة ضد الايزيديين في المدينة وقد وصل عدد ضحاياها بين 2000 إلى 5 الاف ايزيدي كما قام التنظيم بسبي الفتيات الإيزيديات وأخذهن جواري وتم بيعهن في أسواق الموصل العراقية والرقة السورية والمناطق الأخرى التي كان يسيطر عليها التنظيم.

وقد جرت هذه المجزرة بعد إنسحاب قوات البيشمركة المفاجئ من مدن قضاء سنجار التي هرب سكانها إلى جبل سنجار والاحتماء فيه وبقوا هناك عدة أسابيع ومات العديد منهم من الجوع والمرض إلى أن قامت قوات كردية وبدعم من التحالف الدولي من إنقاذ بقية الإيزيديين الموجودين في جبل سنجار وترحيلهم لمناطق أكثر أمنا.

لوما نيوز محرك بحث اخبارى و تخلي لوما نيوز مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

مصدر الخبر :

إيلاف

21
القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي تسيطران على مناطق عدة في سنجار ومخمور

عنكاوا دوت كوم/الاتحاد برس:

سيطرت القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي على محوري قضاء مخمور، والكوير، شمالي العاصمة بغداد، بعد إنسحاب قوات البيشمركة منها.

وتعتبر محوري الكوير و مخمور من المناطق المتنازع عليها دستوريا، والتي كانت تحت سيطرة قوات البيشمركة الكُرديّة.

من جهة أخرى سيطرت ميليشيات الحشد الشعبي، على مركز قضاء سنجار، وبعشيقة والتي تعتبر أيضاً من المناطق المتنازع عليهما دستوريا مع إقليم كُردستان.

من جانبها، أصدرت قيادة محور غرب دجلة بقوات البيشمركة، بياناً بشأن الوضع في سنجار، مشيرةً فيه إلى أنّ “حماية القضاء والمناطق التابعة لها من مهام البيشمركة الإيزيديين والتي يصل عدد مقاتليها إلى 8 آلاف ويشكلون قيادة سنجار”.

وقالت القيادة في بيانها، إنّ “البيشمركة الإيزيديين اتفقوا صباح اليوم الثلاثاء، مع مجموعة إيزيدية في الحشد الشعبي على عدم القتال وتجنب سفك الدماء”، مؤكّدةً أن “الإزيديين داخل الحشد الشعبي دخلوا إلى مدينة سنجار”.

وإلى طوزخورماتو، أقدم مسلحو الحشد الشعبي، على إضرام النار في سوق للمواطنين الكُرد ونهبوا ممتلكات المواطنين بقضاء طوزخورماتو بعد أن سيطروا عليه أمس الاثنين.

كذلك قام مسلحو الحشد الشعبي بتفجير مقر الحزب الديمقراطي الكُردستاني في القضاء بعد أنّ انسحبت البيشمركة إلى منطقة سنور قادر.

22
العراق يكشف حقيقة عناصر داعش في اشتباكات الدبس ويسيطر على معبر ربيعة الحدودي مع سوريا

عنكاوا دوت كوم - المواطن ـ وكالات:

سيطرت القوات العراقية على معبر ربيعة الحدودي مع سوريا، بعد انسحاب قوات البيشمركة، وذلك بعد سيطرتها على ناحية بعشيقة التي تقطنها غالبية من الكرد الأيزيديين شرق الموصل إثر انسحاب البيشمركة.

وكانت قوات أيزيدية، منضوية تحت ميليشيات الحشد الشعبي، قد سيطرت في وقت سابق من اليوم على قضاء سنجار في سهل نينوى بعد انسحاب قوات البيشمركة.

وأوضحت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان أنَّ “مهمة حماية قضاء سنجار أوكلت إلى مقاتلي البيشمركة الأيزيديين، إضافة إلى مجموعات أيزيدية أخرى منخرطة في ميليشيات الحشد لتجنب الاقتتال”.

كذلك قالت مصادر أمنية، إنَّ قوات البيشمركة انسحبت من منطقة خانقين على الحدود بين العراق وإيران في الوقت الذي استعدت فيه القوات العراقية للسيطرة على مواقعها. ويقيم في المنطقة عدد كبير من الأكراد وبها حقل خانة النفطي الصغير.

من جهة أخرى، أعلنت قوات مكافحة الإرهاب سيطرتها على قضاء الدبس شمال غربي كركوك، وبدء عودة العائلات التي فرت الاثنين من منازلها بسبب الاشتباكات العنيفة.

وكشفت قوات مكافحة الإرهاب أنَّ عناصر من حزب العمال الكردستاني ارتدوا ملابس سوداء، وتنكروا في زي تنظيم داعش، وهاجموا قرى الدبس وأطلقوا النار على المدنيين، مدعين أنهم عناصر تابعة للتنظيم.

23
بالصور...الحشد الشعبي ينتشر في سنجار

عنكاوا دوت كوم/سبوتنيك
وثقت "سبوتنيك" بالصور، اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر/تشرين الأول، انتشار قوات الحشد الشعبي، في قضاء سنجار الإيزيدي، المتنازع عليه بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان، في غرب الموصل، شمال بغداد.

وتظهر الصور انتشار قوات الحشد الشعبي مع المتطوعين المقاتلين الإيزيديين في سنجار، بعد اتفاق لانسحاب البيشمركة دون قتال وإراقة للدماء نحو الخلف من المنطقة كي تبسط عليها الحكومة الاتحادية سيطرتها.
الحشد الشعبي ينتشر في سنجار

الحشد الشعبي ينتشر في سنجار

ويسكن قضاء سنجار، غرب الموصل، مركز نينوى، شمالي البلاد، غالبية من المكون الإيزيدي الذين شهدوا إبادة مروعة نفذها بهم تنظيم "داعش" الإرهابي، في مطلع أغسطس/آب 2014 بقيامه قتل الرجال والشباب، واختطف 5 آلاف شخص أغلبهم من الأطفال، والنساء والفتيات سبايا وجاريات  للاستعباد الجنسي.

24

البارزاني: ما حدث في مدينة كركوك هو نتيجة قرارات فردية


رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني

عنكاوا دوت كوم - رووداو - أربيل

وجه رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء، رسالة بشأن هجوم الحشد الشعبي والقوات العراقية على كركوك ومناطق كوردستانية أخرى.

وقال البارزاني في رسالته: "على مر التاريخ، كان شعب كوردستان دوماً تحت تاثير التهديد والظلم، وكانت حقوقه مسلوبة دوماً، ودافع شعب كوردستان وطيلة هذا التاريخ عن هويته، وتعرض للابادة الجماعية وكانت اخر الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان الهجمة الوحشية لإرهابيي داعش ضد كوردستان والجينوسايد الذي تعرض له الكورد الايزيديين".

وأوضح رئيس إقليم كوردستان، أن "ما حصل في معركة كركوك، كان نتيجة لقرار انفرادي اتخذه بعض الأفراد التابعين لجهة سياسية داخلية في كوردستان، وانتهت نتيجة هذا القرار بانسحاب قوات البيشمركة بهذا الشكل والطريقة التي رآها الجميع، ونتيجة لهذا الانسحاب تحول خط التماس الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في 2016/10/17 بين بغداد وأربيل الى اساس للتفاهم حول كيفية نشر القوات العراقية والقوات في اقليم كوردستان".

فيما يلي نص رسالة رئيس إقليم كوردستان التي وجهها إلى الرأي العام في كوردستان والعراق والعالم:

بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهير كوردستان الحبيبة

الرأي العام في كوردستان والعراق والعالم

على مر التاريخ، كان شعب كوردستان دوما تحت تاثير التهديد والظلم ، وكانت حقوقه مسلوبة دوما ، ودافع شعب كوردستان وطيلة هذا التاريخ عن هويته ، وتعرض للابادة الجماعية وكانت اخر الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان الهجمة الوحشية لارهابيي داعش ضد كوردستان والجينوسايد الذي تعرض له الكورد الايزيديين . ومع ذلك، لم يرغب شعب كوردستان ابدا ان يكون مبادرا للقتال وكانت مطالبه دوما على ضوء الحل السلمي وكانت خطوات هذا الشعب ايضا في هذا الاطار . لم نرغب بالحرب يوما لكنها فرضت علينا ولم نبادر الا للحلول السلمية في سبيل بقائنا ووصولنا لاهدافنا، وكانت اهدافنا الاساسية دوما حقوق شعب كوردستان وامنه وامانه.

ايها المواطنون الاحبة...

ما حصل في معركة كركوك، كان نتيجة لقرار انفرادي اتخذه بعض الافراد التابعين لجهة سياسية داخلية في كوردستان، وانتهت نتيجة هذا القرار بانسحاب قوات البيشمركة بهذا الشكل والطريقة التي رآها الجميع، ونتيجة لهذا الانسحاب تحول خط التماس الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في 2016/10/17 بين بغداد واربيل الى اساس للتفاهم حول كيفية نشر القوات العراقية والقوات في اقليم كوردستان.

نطمئن شعب كوردستان ونؤكد لهم، اننا سبذل كل جهدنا وسنفعل كل ما هو ضروري من اجل الحفاظ على مكتسباتنا وحماية الامن والاستقرار لشعب كوردستان.

ونؤكد اليوم على الحفاظ على وحدة الصف وصمود شعب كوردستان والقوى السياسية ونطالب المؤوسسات الاعلامية ان تتصرف وبشكل عام من منطلق الشعور بالمسؤولية القومية والوطنية في التعامل مع الوضع الحساس لاقليم كوردستان والعراق.

شعب كوردستان العظيم ، يا ايتها الجماهير المخلصة ، يا متطوعي البيشمركة الابطال، بيشمركتنا الشجعان، يا ذوي شهداءنا الابرار

ضحى اولادكم بدمائهم في سبيل حرية كوردستان، واليوم ايضا نضحي بدمائنا ودماء ابنائنا في هذا السبيل ، وان الصوت الصارخ والمدوي الذي اطلقتموه لاستقلال كوردستان واوصلتموه لشعوب العالم ودولها ، لن تهدر في يوم من الايام ولن نضحي بها .

سيصل شعب كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلا ، وعلينا اليوم ان نؤكد على ثقتنا بقوة شعبنا ووحدة صفه ، اليوم هو يوم الثقة بوحدة الصف.

مسعود البارزاني
2017/10/17


25
القوات العراقية تسيطر على سنجار ذي الغالبية الايزيدية بعد انسحاب البشمركة (بيان)


قوات عراقية تزيل الاعلام الكردية من المناطق التي تقدمت اليها الاثنين 16 تشرين الاول/اكتوبر 2017 في محافظة كركوك في شمال العراق
عنكاوا دوت كوم/  أ ف ب عربي ودولي


أعلنت السلطات العراقية الثلاثاء السيطرة على قضاء سنجار ذي الغالبية الايزيدية قرب الحدود العراقية السورية، بعد انسحاب قوات البشمركة منه.

وافادت قوات الحشد الشعبي التي تقاتل الى جانب القوات الحكومية في بيان "دخل الجيش العراقي والحشد الشعبي قضاء سنجار بعد انسحاب البشمركة منه بشكل سلمي".

وتعرضت مدينة سنجار عقب هجوم تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة الموصل في شمال العراق في حزيران/يونيو 2014 الى اعتداءات وحشية من التنظيم الذي ارتكب مجازر فيها وخطف عناصره عددا كبيرا من النساء وأخذوهن سبايا.

وسيطر البشمركة على المدينة بعد انسحاب الجيش. لكنهم ما لبثوا ان انسحبوا منها بعد حوالى الشهر، قبل ان يرتكب تنظيم الدولة الاسلامية الفظائع فيها.

ونزح سكانها إلى جبل سنجار. في 2015، استعاد البشمركة المدينة بدعم من التحالف الدولي، ما أدى إلى فك الحصار عن جبل سنجار وتحرير العوائل العالقة فيه. لكن الايزيديين لم يعودوا الى المدينة بسبب الدمار الكامل الذي لحق بها.

ودانت الامم المتحدة الجرائم المرتكبة في سنجار واعتبرت الانتهاكات التي ارتكبتها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق جرائم حرب.

والأيزيدية من الديانات الكردية القديمة، ويتلو الايزيديون نصوصهم الدينية باللغة الكردية في معظم المناسبات والطقوس.

ووفق إحصاءات غير رسمية، كان عدد الايزيديين يبلغ نحو نصف مليون نسمة في العراق ويقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى ودهوك.

وتقع سنجار في محافظة نينوى التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها بشكل كامل من تنظيم الدولة الاسلامية في آب/أغسطس الماضي، الا ان الاكراد يطالبون بإلحاقها بإقليم كردستان الذي نظم استفتاء للاستقلال.

وبدأت العراقية الاتحادية العراقية قبل يومين، وفي إجراء عقابي بعد الاستفتاء على استقلال كردستان الذي جرى في 25 أيلول/سبتمبر، عملية عسكرية في محافظة كركوك، تمكنت خلالها من التقدم سريعا بعد انسحاب المقاتلين الاكراد من مواقع ومنشآت نفطية وقاعدة عسكرية ومطار عسكري.

وكان الاكراد سيطروا على محافظة كركوك الغنية بالنفط بشكل كامل في 2014 خلال الفوضى التي خلفها هجوم الجهاديين على الموصل.

26
بعشيقة بقبضة القوات العراقية، القوش وتللسقف بيد الاكراد
عنكاوا كوم / سهل نينوى

تمكنت القوات العراقية من بسط سيطرتها عصر اليوم الاربعاء على كامل ناحية بعشيقة في حين جرى اتفاق على بقاء ناحية القوش وقرية تللسقف تحت سيطرة الاكراد.

وقالت مصادر مطلعة لموقعنا ان القوات العراقية طلبوا من البيشمركة اخلاء مواقعها حول بعشيقة بحلول الساعة الثالثة عصرا الا ان البيشمركة لم تخل مواقعها لغاية الساعه الرابعة والنصف لتحل محلها قوات الحشد الايزيدي وباقي صنواف القوات العراقية.

اما في محور باطنايا، ذكرت مصادر موثوقة رفضت الافصاح عن اسمها، انه وبعد اجتماع عقد بين قادة القوات العراقية والبيشمركة والاساييش ظهر اليوم، تم الاتفاق على العودة الى حدود عام ٢٠١٤ وبذلك تكون قرية باقوفة الواقعة بين قريتي باطنايا جنوبا وتللسقف شمالا هي الحد الفاصل بين القوتين

27
قوات البيشمركة التابعة للديمقراطي الكردستاني تخلي عددا من المواقع في نينوى


عنكاوا دوت كوم/بغداد/ NRT
أخلت قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، الثلاثاء، عددا من المواقع التي كانت تحت سيطرتها في محافظة نينوى، وسط علامات استفهام بشأن دواعي هذا الانسحاب.
وقالت مصادر أمنية لـ NRT عربية، اليوم (17 تشرين الأول 2017)، إن قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني أخلت مواقعها في كل من سنجار ومخمور وبعشيقة ومناطق في سهل نينوى، فيما أعادت قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي انتشارها فيها.
ولم يصدر عن الحزب الديمقراطي الكردستاني أي توضيح بشأن أسباب الانسحاب من هذه المناطق.
وتزامنت هذه التطورات مع اتفاقات أبرمتها قوات البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني مع قيادة العمليات المشتركة لإعادة الأوضاع على ما كانت عليه قبل أحداث التاسع من حزيران 2014 في مناطق تقع ضمن حدود محافظة ديالى.


28
القوات العراقية تسيطر على معبر ربيعة الحدودي مع سوريا


عناصر من القوات العراقية (أرشيفية)
عنكاوا دوت كوم / العربية.نت، رويترز

سيطرت القوات العراقية على معبر ربيعة الحدودي مع سوريا بعد انسحاب قوات البيشمركة، وذلك بعد سيطرتها على ناحية #بعشيقة التي تقطنها غالبية من الأيزيديين شرق #الموصل إثر انسحاب البيشمركة.

وكانت قوات أيزيدية، منضوية تحت ميليشيات الحشد الشعبي، قد سيطرت في وقت سابق من اليوم على قضاء سنجار في سهل نينوى بعد انسحاب قوات البيشمركة.

وأوضحت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان أن مهمة حماية قضاء سنجار أوكلت إلى مقاتلي البيشمركة الأيزيديين، إضافة إلى مجموعات أيزيدية أخرى منخرطة في ميليشيات الحشد لتجنب الاقتتال.

كذلك قالت مصادر أمنية إن قوات البيشمركة انسحبت من منطقة خانقين على الحدود بين العراق وإيران في الوقت الذي استعدت فيه القوات العراقية للسيطرة على مواقعها. ويقيم في المنطقة عدد كبير من الأكراد وبها حقل خانة النفطي الصغير.

من جهة أخرى، أعلنت قوات مكافحة الإرهاب سيطرتها على قضاء الدبس شمال غربي كركوك، وبدء عودة العائلات التي فرت الاثنين من منازلها بسبب الاشتباكات العنيفة.

وكشفت قوات مكافحة الإرهاب أن عناصر من حزب العمال الكردستاني ارتدوا ملابس سوداء، وتنكروا في زي تنظيم #داعش، وهاجموا قرى الدبس وأطلقوا النار على المدنيين، مدعين أنهم عناصر تابعة للتنظيم.

29

كنائس الشرق الأوسط تناقش أوضاع المسيحيين بالمنطقة


عنكاوا دوت كوم/دارك لايت

ألمانيا تحتفل بمرور 500 عام على الإصلاح الإنجيلى وتدعو البابا تواضروس وقادة وسياسيين

يحتفل المسيحيون الإنجيليون هذه الأيام بمرور 500 عام على انطلاق الإصلاح الإنجيلي، والذى قاده المُصلح مارتن لوثر فى القرن السادس عشر، والذى قد قام بتعليق اعتراضاته على الكنيسة الرومانية وصكوك الغفران، وكان هذا إيذانا ببدء حركة إصلاح كنسية كبرى فى الكنيسة الإنجيلية والكنيسة الكاثوليكية، وانطلاقة للنهضة العلمية فى أوروبا والغرب.



قال القس نصر الله زكريا، مدير المكتب الإعلامى للكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر: تحتفل الكنائس الإنجيلية فى العالم قاطبة بهذه المناسبة، فى إقامة العديد من الاحتفالات فى العالم كله، وبخاصة فى ألمانيا مهد انطلاقة الإصلاح الإنجيلي؛ حيث تقيم الكنيسة الألمانية فى هذه الأيام مؤتمرا دوليا كبيرا يجمع قادة كنائس الشرق الأوسط لمناقشة أوضاع المسيحيين بالمنطقة.

ووجهت الكنيسة فى ألمانيا دعوات لكنائس العالم، ومنها الكنيسة الأرثوذكسية، وعلى رأسها البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للمشاركة، كما علمنا بوصول دعوة من الكنيسة الألمانية لحضور احتفال الكنيسة بمرور 500 عام على الإصلاح الدينى فى أوروبا، كما أقامت الكنيسة الإنجيلية فى السويد احتفالًا مماثلًا، وقد دعت إليه البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، الذى شارك فى الاحتفال، وقدم اعتذارا للكنيسة الإنجيلية ما تعرضت له من اضطهاد وتعذيب من أجل كلمة الله والتمسك بالكتاب المقدس، وليس غريبا أن تحتفل الكنيسة الكاثوليكية مع الكنيسة الإنجيلية عبر العالم بعام الإصلاح ومرور 500 سنة على إعلان مارتن لوثر 95 احتجاجا، والتى قام بتعليقها على باب الكاتدرائية فى ألمانيا، ضد ممارسات الكنيسة الكاثوليكية فى القرن السادس عشر.

ومما هو جدير بالملاحظة، أن الكنيسة الكاثوليكية قد رفعت الحرم حرمان عن مارتن لوثر، بمناسبة عيد ميلاده الـ500، فى عام 1985، ولا ننسى أنه بعد فترة قصيرة من إصلاح لوثر قامت الكنيسة الكاثوليكية من داخلها بحركة إصلاح، كانت أقرب ما يكون لما نادى به لوثر، وهذا يؤكد دائما أنه كلما اقترب الإنسان المسيحى من الكتاب المقدس وفهم المعنى الروحى لكلماته، صار جزءا من الجسد الواحد وشعر بما يشعر به باقى الجسد.

وأضاف زكريا أن الكنيسة الإنجيلية فى مصر ستنظم عددا كبيرا من الاحتفالات، ومنها احتفال كنسى كبير، والمقرر إقامته الجمعة 27 أكتوبر الحالى بكنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، كما ستقيم الطائفة الإنجيلية احتفالا بهذه المناسبة ستشارك فيه جميع المذاهب الإنجيلية.

وأكد زكريا أنه سيشارك بالاحتفالية فى مصر كل الطوائف المسيحية المختلفة وعدد من القادة والسياسيين والمفكرين.


وفى السياق نفسه، كشف الدكتور القس إكرام لمعى، رئيس مجلس الإعلام والنشر بالكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر، عن تفاصيل حفل الإنجيليين بالإصلاح الإنجيلي، قائلًا: إن الاحتفالات ستبدأ باحتفال سنودس النيل الإنجيلى المشيخى بمصر المجمع الأعلى للكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر، الجمعة 27 أكتوبر المقبل، بمقر الكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر الجديدة، وأن برنامج الاحتفالية سيتضمن عرض فيلم عن الإصلاح الدينى فى أوروبا ومصر جرى تصويره فى أماكن الإصلاح بأوروبا، وأن هذا الفيلم من إنتاج السنودس وإخراج مايكل محروس.

وأضاف لمعى، أن الاحتفال سيتضمن أيضًا، كلمات للدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، والدكتور القس عاطف مهنى، رئيس سنودس النيل الإنجيلى المشيخى، وعدد من اللاهوتيين العالميين وقيادات الكنائس الإنجيلية والمصلحة بالولايات المتحدة وألمانيا وسويسرا والسويد وإنجلترا، وفقرات تسبيحية بقيادة عدد من فرق الترانيم المصرية والعالمية، وبحضور قيادات الكنيسة ورجال الدولة، وعدد من رجال الدين الإسلامى والمسيحى من الطوائف المسيحية المختلفة.

وتابع لمعي، كما تحتفل الطائفة الإنجيلية فى مصر، بمرور 500 عام على الإصلاح الإنجيلي، وذلك يومى 17، 18 نوفمبر المقبل، بمقر الكنيسة الإنجيلية المشيخية بقصر الدوبارة.

ويتضمن برنامج الاحتفال فى اليوم الأول، مؤتمرا عالميا حول الإصلاح الدينى والكنيسة، أما اليوم الثانى فيتضمن عرض فيلم عن الإصلاح الدينى من إنتاج الطائفة الإنجيلية، إلى جانب كلمة رئيس الطائفة، إضافة إلى الاستماع إلى مقطوعات من الموسيقى العالمية من أوركسترا الأوبرا المصرية بقيادة المايسترو ناير ناجى.

ويشارك فى الاحتفالية رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، والدكتور القس عاطف مهنى، رئيس سنودس النيل الإنجيلي، والدكتور القس سامح موريس، راعى الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة، وعدد من قيادات الكنائس الإنجيلية والمصلحة فى الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، وعدد من الوزراء والسفراء وعدد من قيادات الأزهر الشريف ورؤساء الطوائف المسيحية المختلفة، ورجال الدولة والسياسة والفن والثقافة وقيادات وأعضاء مجلس النواب وعدد من المحافظين.



كما قال الدكتور القس ثروت قادس رئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية، إن الكنيسة الألمانية تحتفل بعام 2017 منذ بدايته وحتى نهاية هذا العام بالإصلاح الإنجيلي، وقد شاركنا بعدد كبير من الفعاليات والاحتفاليات والمحافل العامة والمجامع السنودسية حول العالم، كما سنشارك فى الاحتفالية الكبري، والتى ستنظمها ألمانيا وتعطى بلاد أوروبا إجازة يوم 31 أكتوبر لذكرى الإصلاح الدينى ولوثر. أما بالنسبة للمؤتمر العالمى الذى تنظمه الكنيسة بشأن وضع مسيحى الشرق الأوسط، وينعقد خلال أيام 21 أكتوبر وحتى 24 أكتوبر، منفصل عن الاحتفاليات، ولكن الكنيسة فى ألمانيا قامت بإرسال دعوات لقادة الكنائس المسيحية حول العالم للمشاركة فى احتفالية ألمانيا بالإصلاح الديني.

وكشف قادس عن جزء من برنامج الاحتفالية، وهو تقديم خدمات روحية عن الإصلاح وما قدمه فى الصباح ثم التسبيحات والصلوات وكلمات احتفالية، ثم استقبال كل الكنائس والاستماع إلى كلمات قادتها وتهنئتهم، وفى الصلاة والتسبيح يرددون مزمور 46 كجزء أصيل من العبادة الكنسية داخل الاحتفالية، وفى المساء كل ألمانيا وسويسرا والسويد وعدد كبير من دول أوروبا، ويستمعون ويتغنون بالموسيقى الأوروبية العالمية والتى تملأ شوارع أوروبا.


بينما أكد القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن احتفال الكنيسة الألمانية حدث مستقل عن اللقاء الذى تعقده الكنيسة ذاتها لبطاركة الشرق الأوسط، فلا علاقة بين الحدثين، وتوقيت لقاء البطاركة محدد سلفًا بعيدًا عن احتفالية الكنيسة الألمانية المستمرة لمدة عام، والذى لن يشارك فيه البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز


30
ماكرون يستقبل شابة ايزيدية من ضحايا الجهاديين


عنكاوا دوت كوم/النهار
استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الاليزيه الشابة العراقية الايزيدية ناديا مراد، التي كانت احدى ضحايا تنظيم الدولة الاسلامية، وعينتها الامم المتحدة سفيرة للدفاع عن كرامة ضحايا الاتجار بالبشر.

واوضح قصر الاليزيه في بيان ان ماكرون التزم امام ناديا مراد بان يتخذ "خطوات خصوصا في مجال نزع الالغام" من منطقة سنجار في شمال العراق "لتسهيل العودة الامنة للايزيديين الى منازلهم".

واشاد ماكرون ب"النضال الشجاع" للشابة البالغة الرابعة والعشرين من العمر التي سبق ان فازت مع زميلة لها بجائزة ساخاروف للبرلمان الاوروبي عام 2016 .

وارتدت مراد الثياب الايزيدية التقليدية.

واكد ماكرون "التزام فرنسا العمل على الحد من الافلات من العقاب في سوريا والعراق كائنا من كان المجرمون".

وتطالب مراد باعتبار الجرائم التي ارتكبت ضد الايزيديين جرائم ابادة.


31
اذا حصل لمسيحيي طرابلس... واين هم اليوم؟

عنكاوا دوت كوم/تيار/دموع الاسمر -

حين يتحدثون عن طرابلس، يحضر من الوهلة الاولى مشهد ساحة عبد الحميد كرامي والشعار الذي يشير الى هوية المدينة على انها قلعة المسلمين...


لم يستفز هذا الشعار كهنة مسيحيين حيث قال احدهم ان طرابلس هي قلعة المسلمين لان الغالبية فيها من الطائفة الاسلامية، ونحن ايضا نعتبرها قلعة للتعايش الاسلامي - المسيحي رغم كل ما مر عليها من محن وظروف مأساوية بقي فيها المسيحي متشبثا بالارض التي ولد عليها وترعرع جنبا الى جنب المسلم بتقاليد وعادات طرابلسية واحدة...


لكن هذا الواقع لم يصمد كثيرا في السنوات الاخيرة حين تسللت افكار «داعش» و«النصرة» التكفيرية منذ اندلاع الازمة السورية يقول احد رجال الدين المسيحي الذي فضل عدم ذكر اسمه ان الوجود المسيحي في طرابلس - وهو وجود جذري يرقى الى زمن تأسيس المدينة مرورا بالعهد الروماني والصليبي حتى ان مؤرخين يشيرون الى آثار مسيحية لكنيسة اسسها بولس الرسول - والى يومنا هذا بدأ يتقلص خلال الحرب الاهلية، واستمر النزف المسيحي الى السنوات الماضية حيث في كل مرة كانت تنزح عائلات طرابلسية مسيحية نحو ضواحي المدينة (ضهر العين - مجدليا) او نحو الكورة وزغرتا وجبيل والبعض الى بيروت...


حسب احد الوجوه المسيحية الطرابلسية ان الوجود المسيحي تقلص الى ما يقارب النصف حيث اذا اخذنا بالاعتبار ان عدد المسيحيين بالزاهرية يقارب الـ4000 مواطن بات اليوم لا يتجاوز الـ1500 مواطن واقل... وعدد المسيحيين في طرابلس مع القبة يقارب الـ30 الف مواطن وعدد الناخبين المسيحيين حوالى العشرة آلاف ناخب غير ان الذين يقترعون فعليا لا يتعدى الثلاثة آلآف في احسن الاحوال.


ويشير المصدر الى ان معظم العائلات المسيحية الطرابلسية باعت منازلها واشترت في اماكن اقامتها الدائمة في مجدليا وفي ضهر العين وجبيل وبيروت بالرغم من ان البعض منهم حافظ على محلاته التجارية ويتردد يوميا الى طرابلس ثم يغادر عمله مساء.


اما في مدينة الميناء فحسب الدكتور جان توما ان تقلص الوجود المسيحي عائد لعدة اسباب ابرزها الحروب التي شهدتها طرابلس وثانيا ازمة السكن وغلاء الشقق السكنية وثالثا انعدام فرص العمل .. مضيفا ان كل هذه العوامل تسببت بأمرين: نزوح العائلات نحو مناطق تتوفر فيها المصانع والشركات وفرص العمل في بيروت ومناطق لبنانية اخرى ،وثانيا هجرة الكثير من العائلات المسيحية الى اوروبا والدول الاسكندينافية والاستقرار هناك خاصة هجرة شاملة لعائلات الارمن والسريان والاشوريين والكلدان ولم يبق منها احد وكان لهم مركز اقتراع واحد.


ويستدرك توما قائلا ان النزوح والهجرة لم ينحصر بالمسيحيين بل ايضا شمل ابناء الطوائف الاخرى فكثيرا من المسلمين هاجروا بحثا عن لقمة عيش كريمة بسبب تفشي البطالة.


ويقول ان في الميناء قرابة الـ35 ألف ناخب مسيحي واليوم لم يتعد العدد الـ 3500 ناخب مسيحي وبات الوجود المسيحي في الميناء حوالى الـ12 الف مسيحي فقط... لكن المسيحيون في الميناء يعيشون في اجواء من العيش الواحد والاخوة لدرجة ان المجلس البلدي في الميناء يحرص فاعليات المدينة على عدد مقاعد المسيحيين السبعة من اصل 21 عضوا وعلى ثلاثة مخاتير مسيحيين حتى ان العرف المستمر هو ان يكون نائب رئيس البلدية مسيحي بالتزكية. علما ان المسيحيين سواء في الميناء او في طرابلس يفوزون باصوات المسلمين حفاظا على النسيج الوطني لان اصوات المسيحيين لا تكفي ليفوز المسيحي.


اما بقية الطوائف المسيحية وإن تقلص عددها فهناك عائلات تمسكت بالبقاء بارضها تمارس حياتها اليومية كالمعتاد في كنائس سبعة في الميناء اربعة للروم الارثوذكس وكنيسة مارونية وكنيسة للروم الكاثوليك وكنيسة للسريان الارثوذكس.بل ان دير الرهبانية الانطونية يعمل رئيسه على تشييد صرح اخر في جوار المدرسة الملاصقة للكنيسة المارونية في الميناء.


احد المواطنين اشار الى ان الخوف المسيحي لم يكن من المسلم الطرابلسي الذي كان حريصا على المسيحي حرصه على نفسه، بل كان الخوف من موجة التكفيريين الغريبة على تقاليد طرابلس وقد انتهت هذه الموجة وباذن الله الى غير رجعة ولذلك تسببت هذه الموجة برفع منسوب النزوح وبيع الممتلكات والانتقال للسكن خارج المدينة وقد شهدت طرابلس واحياء القبة التي تسلل اليها النزوح ابان حرب السنتين التي غيرت معالم القبة بعد نزوح الكثير من العائلات باتجاه مجدليا وزغرتا مخلفين منازلهم وممتلكاتهم التي لم يعودوا اليها منذ ذلك الوقت.غير انه اليوم عادت اجراس الكنائس الارثوذكسية والمارونية تقرع في الزاهرية وفي القبة لكن انخفض عدد المصلين بشكل كبير بحيث ان الكنيسة بالكاد تمتلئ بالمصلين الا في الاعياد حيث يقصدها الرعايا من عدة مناطق وعند انتهاء القداديس يعودون الى اماكن اقامتهم الدائمة.
الديار

33
بأسم موقع عنكاوا  كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحومة السيدة رفقة يلدا كوركيس   و نطلب
من الرب ان يرحمها و يدخلها الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........


اسرة عنكاوا دوت كوم

34
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد حميد يلدا بيداويد و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

35
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد سليم متي المقدسي و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

36
عنكاوا كوم-خاص

استغرب ناشط في شؤون الاثار المصرية من قيام المديرية العامة للدراسة السريانية  بوضع صورة لمعبد مصري على غلاف احد مناهج القراءة السريانية التي اصدرتها المديرية العام الماضي ..

وقال  الناشط الاثاري لموقع (عنكاوا كوم ) انه من الغريب ان تترك مديرية الدراسة السريانية  في وزارة التربية العراقية  كل الاثار الرافدينية العريقة وتختار صورة لمعبد( كوم امبو ) الواقع  بمحافظة أسوان جنوب مصر مضيفا ربما انه كان هنالك لبس من خلال تشابه المعبد بالاثار الموجودة بمدينة الحضر العراقية ..

وتابع الاثاري "ان صورة المعبد المذكور تصدرت منهج القراءة السريانية الخاص  بالصف الثاني الابتدائي وقد وضع على احد اعمدة المعبد شعار المديرية العامة للدراسة السريانية متوسعا بمعلومات مفصلة عن المعبد المصري  حيث قال انه انشيء  في عهد بطليموس السادس لعبادة الألهة سوبيك وحورس. واستطرد الباحث الاثاري  بشان المعبد الواضح زخرفته ونقوشه  في كتاب المنهج الدراسي حيث قال  لكن زخرفته لم تتم إلا في العصر الروماني زمن الامبراطور تيبريوس ونرى في هذا المعبد أيضًا الخواص نفسها التي نجدها في غيره من المعابد المصرية البطلمية من حيث التصميم والعمارة والزخرفة، وقد زينت جدران هذا المعبد بزخرفة مصرية صميمة، تمتاز بدقة صنعها وحسن انسجامها وبجمال ما فيها من التوازن بين شخصيات مناظرها وما حولها من النقوش الهيروغليفية التي تتمم هذه المناظر.

37
رووداو - اربيل

بحضور الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، ومسؤولين من قيادات الحشد الشعبي، تم انزال علم كوردستان في مجلس محافظة كركوك، ورفع العلم العراقي.

جاء ذلك بعد سيطرة القوات العراقية والحشد الشعبي ودخولها الى محافظة كركوك، فقد وجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي برفع العلم العراقي فقط في المناطق المتنازع عليها.

وقامت قوات الحشد الشعبي بإنزال العلم الكوردستاني في معظم الشوارع والاماكن العامة في المحافظة.





38
ساكو وأمين سر الفاتيكان يؤكدان اهمية الحوار الحضاري البعيد عن التطرف في العراق


عنكاوا دوت كوم/بغداد/ NRT

بحث البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان في العراق والعالم، الاحد، مع الكردينال بييترو بارولين امين سر دولة الفاتيكان اهمية الحوار الحضاري البعيد عن التطرف في العراق.

 وذكر بيان صادر عن اعلام بطريركية الكلدان اليوم 15 تشرين الاول 2017 أن اللقاء الذي جرى في مكتب بييترو بارولين في روما قدم خلاله البطريرك ساكو شرحا للوضع العام في العراق والتوتر القائم بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان اثر الاستفتاء.

واكد الجانبان على أهمية الحوار الحضاري الهادئ بعيدا عن التطرف والتصعيد والتهديد، مشيرا إلى أن "هذه الثقافة لا تحل المشاكل، بل تعقدها".. مطالبا الفاتيكان بدعم لغة الحوار والتفاوض لأجل الخير العام.

وذكر البيان ان ساكو تلقى تجاوبا إيجابيا من نيافته الكاردينال لعمل شيء في هذا الاتجاه.


39
الاتحاد الوطني:القوات العراقية تستعد للسيطرة على سهل نينوى

عنكاوا دوت كوم/أربيل/ شبكة أخبار العراق

 ذكر الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الاثنين، ان القطعات الامنية وقوات الحشد الشعبي، يتهيئان للبدء بعملية كبيرة لإستعادة السيطرة على سهل نينوى.وذكر مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى غياث سورجي في حديث صحفي له اليوم: ان “القوات العراقية والحشد الشعبي، يتحشدون بشكل كبير لبدء الهجوم على مناطق سهل نينوى”.واضاف ان “قوات البيشمركة على اهبة الاستعداد لمواجهة اية قوة تحاول عبور الساتر الموضوع كحد بين الطرفين”.واشار الى ان “جميع الاهالي من كافة المكونات والاقليات يرفضون دخول الحشد الشعبي الى مناطقهم ويعتبرونه قوة عدائية”، مشيرا الى “احتمالية انطلاق الهجوم في الساعات المقبلة”.واعلنت اللجنة الامنية بمجلس محافظة ديالى، اليوم الاثنين، بدء قوات البيشمركة في ديالى بتسليم القوات العراقية جميع المواقع التي سيطرت عليها عقب سقوط الموصل في حزيران عام 2014.وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني  اليوم، ان “عمليات دجلة وتشكيلات الفرقة الخامسة بدأت مهامها باستلام المواقع التي استولت عليها البيشمركة عام 2014 ابان احداث داعش الإرهابي”.واكد ان “عملية الاستلام تمت بتنسيق عالي ومثالي بين القوات الاتحادية وقيادات البيشمركة”.ولفت الى ان “القوات الامنية والبيشمركة لازالوا في خندق واحد ضد العصابات الارهابية التي تحاول العبث بامن المواطن في عموم البلاد”.وذكرت قيادة العمليات المشتركة، اليوم، ان سيطرة القطعات الامنية خلال عملية “فرض الامن في كركوك”، على المواقع الاستراتيجية، تمت دون اية اشتباكات.وقال الناطق بأسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث لقناة العربية الحدث  ان “سيطرة القطعات الامنية خلال عملية فرض الامن في كركوك، على المواقع الاستراتيجية، تمت دون اية اشتباكات.

40
من يقف وراء عمليات الاختطاف في سهل نينوى ؟

عنكاوا دوت كوم/وكالة يقين للأنباء
يستمر الانفلات الأمني في مختلف المحافظات العراقية دون اي محاولة من الحكومة لكبح جماح هذا الانفلات، وفي هذا السياق اتهمت ميليشيا بابليون، الحزب الديمقراطي الكردستاني بختطاف أربعة اشخاص وتعذيبهم عازية السبب الى قرابتهم من الامين العام للحركة “ريان الكلداني”.

وقالت الحركة في بيان ان “مجموعة من الحزب الديمقراطي الكردستاني داهمت احد البيوت في ناحية القوش احد نواحي سهل نينوى وخطفت أربعة اشخصا بينهم اثنان من الآخوة بسبب قرابتهم من الامين العام لحركة بابليون”.

واضافت  الحركة انه “بعد اختطافهم تم اقتيادهم الى اسايش دهوك في ظروف بوليسية ، محملة مسعود البارزاني مسؤولية سلامة المخطوفين واطلاق سراحهم”.

وبينت الحركة أنها “تحذر العصابات البارزانية من مغبة عمليات الخطف المنظم لا لشيء سوى قرابتهم للامين العام لحركة بابليون “ريان الكلداني”، معتبرة انها سابقة خطيرة تعكس الاستهتار بارواح الأبرياء من مواطني سهل نينوى”.

واوضحت الحركة أنها “تطالب بـإطلاق سراحهم فوراً، مشيرة الى اننا سوف تكون لنا ردود مناسبة في حال الاستمرار في خطفهم او التنكيل بهم”.

وتابعت الحركة في بيانها ان “اسماء المخطوفين هم عماد جرحيس، ايفان روكسي، ميلاد روكسي، لؤي جمه”.

المصدر:وكالة يقين


41
لاهور طالباني: لن ندفع بأبنائنا للموت في سبيل كرسي مسعود بارزاني


لاهور شيخ جنكي طالباني
عنكاوا دوت كوم/العراق نت
شن قائد جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان لاهور شيخ جنكي طالباني، اليوم الاثنين، هجوما على رئيس الإقليم مسعود بارزاني، فيما بين أنه “لن ندفع ابنائنا” للموت من أجل كرسيه.
وقال طالباني في بيان صحفي، إنه “بينما كنا مشغولين في حماية الشعب الكردي، كان مسعود منشغلا بسرقة النفط وتعزيز نفوذه”.
وأضاف “بعد الآن لن ندفع بأبنائنا للموت في سبيل كرسي مسعود”.
يشار إلى أن القوات الاتحادية المشتركة، بدأت منذ ليلة أمس، بعملية استعادة السيطرة على المناطق المتنازع عليها مع اقليم كردستان، حيث بدأت العملية بدخول كركوك والسيطرة على آبار النفط والمنشآت الحيوية المهمة، فضلا عن السيطرة على جلولاء وقره تبة ومناطق في سهل نينوى.
وشهدت العملية، تصعيدا سياسيا من قبل القادة الكرد، حيث دعا محافظي اربيل وكركوك، المواطنين إلى حمل السلاح والنزول إلى الشارع، فيما وجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالحفاظ على حياة المواطنين، ودعاهم إلى التعاون مع القوات الامنية والاستمرار بعملهم في الدوائر الرسمية.
وجرت خلال العملية اشتباكات بين القوات الاتحادية والبيشمركة، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 40 عنصرا من البيشمركة، في حصيلة أولية.
وردت قيادة قوات البيشمركة، على العملية في بيان اتهمت فيه الاتحاد الوطني الكردستاني بـ”الخيانة” ووصفت القوات الاتحادية بـ”انها تحت أمرة الحرس الثوري الايراني”، وأشارت إلى أن “حكومة العبادي “ستدفع الضريبة”.

42

قيادي كردي: عناصر من الاتحاد الوطني ساعدت القوات العراقية


قوات عراقية تزيل لافتة في كركوك تحمل صورة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

عنكاوا دوت كوم/الحرة
قال القائد العسكري بقوات البيشمركة الكردية كمال كركوكي في حديث لـ "راديو سوا" الاثنين إن عناصر تابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ساعدت قوات تابعة للحكومة العراقية في السيطرة على مناطق بمحيط مدينة كركوك.

واتهم قائد قوات البيشمركة في غرب كركوك هذه العناصر بـ"التواطؤ" "والعمل في "الخفاء" مع قوات الشرطة العراقية والرد السريع التي سيطرت صباح الاثنين على مطار كركوك العسكري شرق المدينة.

وأوضح كركوكي أن مناوشات جرت في منطقة تل الورد غرب كركوك "دمرت فيها مصفحة وقتل عدد من أفراد الحشد"، مشيرا إلى مناوشات في مناطق أخرى تسببت في وقوع خسائر لدى الجانبين.

وكانت القوات العراقية أعلنت الاثنين فرض سيطرتها على عدد من المواقع الحيوية في كركوك من بينها قاعدة "كي وان"، أكبر قاعدة عسكرية هناك، والتي كانت تخضع لسيطرة قوات البيشمركة الكردية وكذلك حقل نفط بابا كركر.​

وتعليقا على العمليات العسكرية التي أطلقتها بغداد في المدينة المتنازع عليها مع حكومة أربيل، قال القيادي الكردي محما خليل لـ"راديو سوا" إن الحكومة العراقية "لم تكن موفقة".

وأضاف أنه "كان بالإمكان إعطاء مهلة أكبر للتفاوض، كانت الأنظار تتجه نحو بغداد لإيجاد حلول".

ويرى رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري من جهته أن "استهداف التركمان" كان من بين الأسباب الأساسية لدخول القوات العراقية إلى كركوك.

وأوضح في حديث لـ "راديو سوا" أن "التقارير التي وصلت تقول إن هناك قتل وتهجير وحرق في المناطق المتنازع عليها، واستهداف للتركمان كمكون أساسي".

وتابع قوله: "لا يمكن القبول بمثل هذا الاستهداف".

وقال رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية المحلل السياسي العراقي واثق الهاشمي إن "الغالبية العظمى من المناطق حول كركوك تم الوصول إليها من قبل القوات العراقية".

وأضاف الهاشمي قائلا أن هناك "تنسيقا بأن كركوك يجب أن تدار من قبل الحكومة العراقية"، مضيفا أن بغداد ستتخذ إجراءات مماثلة في مناطق أخرى متنازع عليها من بينها سهل نينوى.

المصدر: راديو سوا

43
بابليون تطالب البيشمركة بالانسحاب من سهل نينوى بالسرعة الممكنة

عنكاوا دوت كوم/راديو المربد
    طالبت كتائب بابليون التي تمسك مناطق سهل نينوى قوات البيشمركة بالخروج من السهل باسرع وقت ممكن وتسليم جميع مناطقه لقوات الحشد الشعبي والقوات المشتركة.

    وقال الامين العام للكتائب ريان الكلداني في تصريح لراديو المربد ان قوات الحشد الشعبي والامنية تلقت اوامرها من القائد العام للقوات المسلحة بالسيطرة على جميع المناطق ومنها سهل نينوى ما توجب اعطاء التوجيه لقوات البيشمركة سيما التي تتبع الحزب الديمقراطي الكردستاني التي تحاول التصادم مع قواته معتبرا ان تلك القوات غير منضبطة مبينا ان قوات البيشمركة ابلغتهم بعدم ممانعتها تسليم عدد من القرى لادارتها من الكتائب الا انهم رفضوا هذا الامر وطالبوا بتسليم جميع مناطق السهل.

    وكشف الكلداني عن قيام قوات البيشمركة التابعة الى الحزب الديمقراطي باعتقال مجموعة من اقاربه دون سبب لكونهم اقارب له وقاموا بتعذيبهم على طريقة النظام السابق حسب قوله مبينا ان قواته تنتظر انسحاب البيشمركة والا سيكون هتاك موقف لقواته مبديا امله بانسحابهم دون الحاجة الى ادخال الطرفين في تصادم عسكري.

    واتهم الكلداني شخصيات من احزاب التحالف الوطني بالتوطئ وعدم الحركة على سياسات الاقليم وذلك لمصالحهم داخل اقليم كردستان فيما اعتبر ان جميع المشاكل التي تواجه البلد هي بسبب الدستور الذي كتب من اطراف سيما من التحالف الوطني بهذه الطريقة التي اوصلتنا الى هذه الاوضاع.

44
تهديدات "كتائب بابليون" تثير استياء ورفض مسيحيي تللسقف


عنكاوا دوت كوم - رووداو - أربيل

كتائب بابليون التابعة لهيئة الحشد الشعبي تهدد بالهجوم على سهل نينوى، تلك التهديدات تثير سخط مسيحيي ناحية تللسقف العائدين حديثا لمنازلهم رافضين تحول مناطقهم إلى ساحة حرب مرة أخرى ونزوح ثاني بعد مرور وقت قصير على نهاية النزوح الأول الذي تسبب به هجوم داعش.

وقال منهل داوود، إن "الأهالي متمسكون بالبقاء في منازلهم لتجنب تذوق مرارة النزوح من جديد حتى لو كلف ذلك حياتهم".

وثبت كلدانيو تللسقف الصليب بأعلى نقاط القرية مؤكدين أنهم يريدون حياة آمنة بعيدة عن صوت رصاص تهدد به إحدى كتائب الحشد ..رصاص يعتبرونه استهدافاً للوجود المسيحي بسهل نينوى .

أما عامر يعقوب، فيقول، إن الحشد الشعبي لا يستطيع طردنا من مناطقنا"، مشيراً إلى أن الحشد الشعبي إذا أراد أن يهاجم على مناطقنا فهذا يعني أنهم يريد إنهاء الوجود المسيحي هنا."

داعش طردهم من منازلهم بينما قوات البيشمركة طردت داعش من ناحية تللسقف ومناطق واسعة من سهل نينوى الآن وبالتزامن مع تهديدات الحشد الشعبي لكركوك تهدد كتائب بابليون سهل نينوى ليكون رد الناس واضحاً لا لبس فيه.

وأكد هيثم فرنسيس، أن "المنطقة تعيش بأمان وسلام ولدينا علاقة متميزة مع قوات البيشمركة وهي من حررت هذه المناطق"، مؤكداً أن "الأهالي لا يريدون أن تتحول المنطقة إلى ساحة حرب جديدة".

وعادت أكثر من 800 عائلة كلدانية كانت نازحة بإقليم كوردستان إلى منازلها في تللسقف.
تحرير: آزاد جمكاري
http://www.rudaw.net/arabic/kurdistan/151020176?utm_source=KwikPlayer&utm_medium=KwikShare&utm_campaign=KwikMotion

45

عنكاوا كوم / اليوم الجديد

كشف الإعلامي العراقي الإيزيدي خضر خلات، معلومات خطيرة تتعلق بقيام أسر تنظيم داعش الإرهابي التي تم احتجازها والقبض عليها من قبل الجيش العراقي وخاصة من النساء بسرقة العديد من الأطفال الإيزيديين والمسيحيين والتركمان، واستخدامهم فيما بعد كجنود في التنظيم.
وقال خلات في بيان له، اليوم: «وردتنا أنباء موثوقة عن وجود أعداد لا يستهان بها من الأطفال الأسرى من أبناء التركمان الشيعة (من تلعفر) والمسيحيين والايزيديين بعهدة عوائل داعشية بمعسكر "تلكيف" للدواعش الأجانب، ولذلك أطالب بإجراء فحوصات الـ (DNA) لكشف أولئك الأطفال ومعرفة أصولهم، علما بأنه تم اكتشاف طفلة أيزيدية قبل بضعة أيام، وهددها الدواعش بذبحها وهي نائمة إذا أبلغت الجهات الأمنية بأنها "ايزيدية مختطفة".
وأضاف قائلا: «مصدر موثوق أكد وجود أطفال مختطفين من الشيعة التركمان والمسيحيين إضافة للايزيديين لدى الدواعش الأجانب بنفس المعسكر الخاضع للحكومة العراقية».

46


المصدر : الدستور

رأت مجلة الإيكونوميست البريطانية أن الولايات المتحدة يمكنها أن تزعم أنها أوفت على مدار الأعوام الأخيرة بالتزامها الأدبي المحفور على قاعدة تمثال الحرية تجاه اللاجئين الذين هم أضعف فئة من المهاجرين عالميا.

ولفتت المجلة إلى أن أمريكا خلال السنوات العشر المنتهية في 2016 أعادت توطين نحو نصف مليون لاجئ تحت مظلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان - وهي نسبة تعادل 70% من إجمالي إعادة التوطين عالميا. وتمثل عمليات قبول منْح اللجوء هذه من جانب أمريكا - تمثل جانبا ضيّقا من جوانب مشكلة اللاجئين عالميًا.

ونبهت الإيكونوميست إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تمكنت من إعادة توطين نحو 70 ألف لاجئ سنويا (في المتوسط) في الفترة بين 2007 و2016؛ لكن المنظمة تصنف إجمالي نحو 22 مليون شخص كلاجئين فيما تضع نحو 66 مليون شخص تحت مظلةٍ أكثر شمولا هي "المشردين قسريا"، ومعظم هؤلاء هم لاجئون في دول قريبة من بلادهم الأصلية؛ وبعضهم يشق طريقه برًا وبعضهم بحرًا صوب دول أوروبية وغير ذلك حيث يطلبون حق اللجوء حال وصولهم.

وأشارت المجلة إلى أنه ووفقا للإحصاءات الخاصة بمنح حقّ اللجوء وإعادة توطين اللاجئين، فإن أمريكا اعتمدت رسميا طلبات نحو 110 آلاف شخص خلال العام الماضي ممّن أتيحت البيانات بشأنهم (85 ألف لاجئ و26 ألف طالب لجوء). وفي المقابل، قبلت دول أوروبية نحو 54 ألف طلب لجوء عام 2016 (38 ألف طلب لجوء و16 ألف لاجئ عبر مفوضية الأمم المتحدة لللاجئين).

ولفتت الإيكونوميست إلى أن أوروبا تشهد إقبالا على طلب اللجوء أكثر مما تشهده أمريكا؛ وقد تم تقديم نحو 2ر1 مليون طلب لجوء في دول الاتحاد الأوروبي عام 2016 وحده، والكثير ممن تم رفض طلباتهم لا يزالون ينتظرون وذلك لأنه لا يمكن ترحيلهم إلى أوطانهم بشكل آمن.

وقالت المجلة إن مساهمة الولايات المتحدة في عملية إعادة توطين اللاجئين عالميا شهدت تراجعا حادًا على مدار السنوات الأخيرة، بحيث لم تعد نسبة إسهام أمريكا في هذا المضمار تصل إلى 50% نزولا من نسبة 70% في السنوات العشر المنتهية في 2016. وفي الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري 2017، لم تذهب سوى نسبة 41% من اللاجئين حول العالم إلى أمريكا، وقد ساهمت بريطانيا بعض الشيء في هذا الصدد فاستقبلت نحو 10% وأعادت توطينهم في تلك الفترة مقارنة بنسبة مشاركتها (بريطانيا) في هذا الصدد التي لم تتجاوز 1% بين عامي 2003 و2014؛ وبتلك المساهمة باتت بريطانيا تتبوأ المركز الثالث في هذا المضمار متقدمة على استراليا ، وتأتي بعد أمريكا وكندا.

ورأت الإيكونوميست أن الرئيس ترامب قد صادف نجاحا أقلّ في تغيير تركيبة اللاجئين المقبولين لأمريكا مقارنة بما صادفه من نجاح في تقليص حجم تدفق هؤلاء اللاجئين. ففي ديسمبر 2015، وإبان حملته الانتخابية، دعا ترامب إلى منْع نهائي وكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة؛ وبعد أن تولى منصبه، استهدف الزائرين القادمين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة، جاعلا استثناءات تفضيلية لأقليات دينية في تلك الدول؛ ولكن بعد إبطال المحاكم الأمريكية تنفيذ قرار ترامب في هذا الخصوص، عاد وأصدر قرارا تنفيذيا آخر لكن دونما مفاضلة على أساس الدين.

وبحسب المجلة، فإن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن الخليط الديني للاجئين لأمريكا ظل ثابتا إلى حدّ ما؛ وتشير بيانات أصدرها مركز أبحاث (بيو) الخميس الماضي إلى أن أمريكا استقبلت خلال العام المنتهي في أكتوبر 2016 لاجئين مسلمين بأعداد تزيد قليلا على أعداد نظرائهم المسيحيين؛ أما على مدار العام الماضي، فقد انعكس الأمر، لكن ليس بفارق كبير: حيث استقبلت أمريكا 25 ألف لاجئ مسيحي، مقابل 23 ألف لاجئ مسلم ممن تم منحهم قبول اللجوء.

47

الدوحة - العرب

ينظم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ندوة بعنوان «المسيحيون العرب في المشرق العربي الكبير: عوامل البقاء، والهجرة، والتهجير»، وذلك في المبنى الثقافي لمعهد الدوحة للدراسات العليا خلال الفترة من 21-22 أكتوبر الحالي.
يشارك في الندوة مجموعة من الباحثين العرب والمختصين في موضوع العرب المسيحيين، إذ ستجري دراسة الواقع التاريخي والاجتماعي للمسيحيين في المشرق العربي الكبير، والأسباب الاقتصادية والسياسية لهجرتهم إلى الدول الأخرى.
تأتي الندوة استمراراً لنهج المركز في رصد التحولات والتحديات التي تواجهها المنطقة العربية في العقد الأخير، وفي ظل ما يواجه الوجود المسيحي في المنطقة العربية من «لحظة مفصلية»، فبعد نحو2000سنة، تخلّلها تعايش المسيحيين وتفاعلهم مع الإسلام ودوله المتعاقبة، يبدو هذا الوجود معرضاً للفناء مع تسارع «نزيف الهجرة إلى الغرب».
وتتوقع بعض مراصد الحركة الديموغرافية في المشرق العربي، الذي تُقدّر أعداد المسيحيين فيه بنحو 14 مليوناً، أنه لن يبقى فيه سوى 6 ملايين مسيحي خلال أقل من عقد من الزمن، ولذلك يبدو من المهم إعادة نقاش موضوع الوجود المسيحي في المنطقة، ودراسة واقع المسيحيين وأسباب هجرتهم.;

48
محطات عاشها ابناء شعبنا بين التهجير ومرارة الاحداث المؤلمة التي حلت بالبلدة

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

في السابع عشر من تشرين الاول (اكتوبر ) من العام الماضي اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة عن بدء عمليات قادمون يانينوى  والتي استهدفت تحرير محافظة نينوى من دنس تنظيم الدولة الاسلامية  بعد مرور ما يقارب الثلاثة اعوام التي عاشها وطاتها ابناء شعبنا ممن هجروا قسرا من مناطقهم في مدن الموصل وسهل نينوى  الامر الذي جعلهم بمواجهة محطات مريرة نتيجة النزوح حتى اختارت الاغلبية منهم قرار الهجرة والاستقرار بملاذات امنة ريثما تسنح لهم الفرصة للاستقرار النهائي في احدى الدول الاوربية والغربية .

وقد حفلت الاعوام الثلاثة التي ابتدات من مطلع اب(اغسطس) من عام 2014 وبالتحديد في السادس منه بالكثير من المؤشرات المؤلمة التي عاناها ابناء بلدة بغديدا حتى تحريرها في 22 تشرين الاول من العام الماضي فاستقر ابناء هذه البلدة في المخيمات والحدائق حينما قصدوا بلدة عنكاوا في تلك الايام التي تلت التهجير بينما بقي العشرات ممن استحال امر نزوحه مع اقرانه فواجه مصيرا مؤلما كشف عنه بعد تحرير البلدة ومنهما الامراتان المسنتان اللتان بقيتا في  البلدة يعانيان بطش عناصر التنظيم وسلوكهما غير السوي ضد امراتان مسنتان حيث جردهما من ممتلكاتهما فضلا عن وفاة امراة اخرى بسبب الجوع والعطش والخوف حيث عثر على جثتها في سطح منزلها فنالت من نالت طيلة الاعوام الثلاثة الماضية كماسبى التنظيم عدد من النساء والاطفال ولعل حادثة الطفلة كريستينا التي عثر عليها لدى عائلة مسلمة من اهالي مدينة الموصل فضلا عن تحرير سيدة اخرى كان التنظيم قد اسرها وتحررت بالتزامن مع تحرير قضاء تلعفر .

ورغم ان التنظيم قد سلب ممتلكات اهالي البلدة الا ان شره لم يقف عند هذا الحد بل عمد الى احراق المئات من الدور لاخفاء جريمة سرقاته فضلا عن تدمير العديد من الحواضر المسيحية وتخريبها وتحويل بعض اروقتها لميادين تدريب على الاسلحة من قبل عناصره  وما بين  نهاية تشرين الاول الماضي  وحتى  مطلع الشهر الحالي شهدت البلدة متغيرات كثيرة ابرزها رغبة  المئات من العوائل بالعودة لمستقرها وعزمها على محو تلك الحقبة المريرة فعادت الحياة للبلدة التي كانت مهجورة طيلة الاعوام السابقة  وبقيت الكنائس تشهد اقامة قداديس ومناسبات دينية تعيد للاذهان رغبة اهالي بغديدا لطوي صفحة مريرة وبدء صفحة من الامن والاستقرار.

 وتقع  البلدة الى  الجهة الشرقية من مدينة الموصل  وعلى بعد 28 كم وتحوي عشرات الكنائس  يجهل تاريخ اغلبها نتيجة دخول البلدة للمسيحية  في القرون الاولى  وقد ذكر عنا ياقوت الحموي بانها قرية كبيرة كالمدينة  من اعمال نينوى  في شرقي مدينة الموصل  والغالب على اهلها النصرانية  ولم يكن غزو تنظيم داعش  الوحيد في سفرها من تاريخ الغزوات بل سبقتها غزوات  القبائل المجاورة لها  ففي عام 1261 تعرض احد اديرة البلدة للحرق والنهب وقتل رهبانه فضلا عن غارة اخرى استهدفت البلدة في عام1324 قتلت العشرات من ابناء بغديدا كما  احرق نادر شاه ابان غزوه للمنطقة في عام1743 اربع من كنائسها..

49
نائب يدعو الحكومة الى فرض سلطة القانون "منعاً" للتغيير الديمغرافي

عنكاوا دوت كوم/بغداد/ الغد برس
دعا رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، اليوم الاحد، الحكومة الى فرض سلطة القانون حتى لا يحصل التغيير الديمغرافي، لافتا الى ان اكثر من 50% من مسيحيي بغداد هاجروا.
وقال كنا في تصريح لـ"الغد برس" ان "سلطة القانون ضعفت بعد 2003، واستنفذت المافيات والسراق على كل مفاصل الدولة، مبينا ان "المتضررين ليس فقط من المسيحيين وانما اشراف القوم والذي يمتلك الاموال هرب الى الخارج".

ودعا النائب المسيحي "الحكومة ان تفرض سلطة القانون حتى لا يحصل التغيير الديمغرافي"، مبينا ان "المسيحيين في بغداد كانوا اكثر من نصف مليون، واما الان لايتجاوز عددهم 200 الف مسيحي".
واضاف ان" اكثر من 50% من مسيحيي بغداد هاجروا وهذه تعود مسؤوليتها على الحكومة لفرض سلطة القانون ثم تحقيق العدالة الاجتماعية وليس ان تكون فرص العمل وغيرها على اساس طائفي او مذهبي او ولاءات داخل الحزب الواحد".
وأشار كنا إلى انه "لا توجد هناك احصائية دقيقة عن هجرة المسيحيين خارج العراق ولكن منذ ايام صدام سنة 1993 عندما اعلن صدام الحملة الايمانية وحتى الان هاجر اكثر من نصف مليون مسيحي خارج العراق، وتفاقمت الهجرة بعد 2003 وتحديدا بعد دخول داعش".

50
جعجع: “حان للحكومة أن تتخذ قراراً بهذا الموضوع”

عنكاوا دوت كوم/الحدث نيوز
قال رئيس حزب “القوات ال​لبنان​ية” ​سمير جعجع​، “إنّنا كمسيحيين مشرقيين، نحن من نُحدّد مصيرنا بأنفسنا، فإذا تصرّفنا جيّداً يكون مصيرنا جيّداً والعكس صحيح. إنّ المعادلة بسيطة جداً، طبعاً هناك أوضاع لبعض المسيحيين أصعب من أوضاع أخرى إنّما لا شيء مستحيل”، منتقداً “تلك النغمة المنتشرة في الشرق وحتّى في لبنان، الّتي تقول بانّ لا علاقة للمسيحيين بما يحصل في الشرق، فيُردّدون “فلنبقى خارج الصراع السني-الشيعي في المنطقة”، مشيراً إلى أنّ “هذا غير صحيح، ربما هناك بُعد سني-شيعي لما يحصل في الشرق، ولكن هذا الصراع له أبعاد كثيرة يجب أن نأخذها بالإعتبار، ونحن كمسيحيين في الشرق عندما نستسلم ولا نقوم بدور معيّن، نفقد كلّ وجودنا”.

ورأى جعجع، خلال تلبيته وعقيلته النائب ​ستريدا جعجع​، دعوة راعي الأبرشية المارونية في ​أستراليا​ المطران ​أنطوان شربل طربيه​ على الغداء التكريمي الّذي أقامه على شرفهما، أنّ “نظرية حلف الأقليّات هي نظرية خاطئة”، مناشداً المسيحيين المشرقيين إلى “إتخاذ موقف مع أو ضدّ الأحداث الّتي تجري في منطقتهم من منطلق أخلاقي ومبدئي منها “we have to stand for something”، مركّزاً على أنّ “من الخطايا الكبيرة الّتي نرتكبها في الشرق أنّنا نعتقد أنّ بانسحابنا وتقوقعنا داخل الصدفة الخاصة بنا، سنكون بمأمن عمّا يجري. ربّما قد نتعذّب إذا اتّخذنا مواقف داعمة لاتجاهات معيّنة، ولكن هذه الطريقة الوحيدة للحفاظ على وجودنا، باعتبار أنّ الإنسان الّذي لا فائدة له في المجتمعات الّتي يعيش فيها، ليس مقيّداً له الإستمرار”.

ودعا المسيحيين المشرقيين إلى “الوقوف مع شيء محدّد، متوجّهاً إليهم بالقول “نحن لا نريد حماية من أحد، فلا فلان ولا علاّن يحمينا، لا ننتظر ديكتاتوراً أو نظاماً جائراً لحمايتنا، وإلّا لماذا نعيش إذا لم يكن لحياتنا معنى ندعم فيها الحرية والديمقراطية وقضية حقوق الإنسان وتطوّره في مجتمع يراعي وجوده؟”، مشدّداً على أنّ “صلب وجودنا في هذا الشرق هو لكي نحمل رسالة معيّنة، ليست الإنكفاء على الاطلاق كما حاول البعض تصويرها بأنّه يجب أن ننكفء عن هذا الصراع الدائر، بل يجب أن نكون في صلبه بأبعاده الإنسانية”، موضحاً أنّه “إمّا أن نكون مع نظام ديمقراطي أو لا. لا يمكننا أن نكون مع الديمقراطية في الغرب ومع الديكتاتورية في الشرق. حين نلتمّ ونتوحّد حول موقفنا يصبح لدينا الحضور والوجود، وبالطبع صاحب الموقف سيكون عليه تكلفة كبيرة ولكنّها ستكون بهدف الوجود والإستمرارية”، لافتاً إلى أنّ “المسيحيين في لبنان كانوا يملكون دوماً موقفاً من كلّ شيء، لذا بقوا موجودين”.

وفي موضوع ​النازحين السوريين​، أشار جعجع إلى أنّ “منذ بداية ​الأزمة السورية​، لامونا كثيراً على موقفنا الإنساني الّذي اتخذناه، والّذي سنتّخذه مجدّداً لو أعاد التاريخ نفسه. لم يكن بوسعنا إلّا استقبال الناس الهاربين من ​العراق​ أو من ​سوريا​، فهذه المبادئ الإنسانية لا يجب أن نسمح لأحد بالتلاعب فيها”، مبيّناً أنّ “الوضع الآن تغيّر، فقد ازداد الحمل على لبنان بعد سبع سنوات من استقباله لثلث عدد سكانه تقريباً من النازحين”، منوّهاً إلى أنّ “عدا عن العبء الإقتصادي وتدهور ​البنى التحتية​، بدأت تظهر عوامل أمنيّة واجتماعيّة ديمغرافيّة وسواها، وبدأ التشنّج يزداد بين ​الشعب اللبناني​ ككلّ من مسيحيين ومسلمين، وبين النازحين بغض النظر عمّا إذا كانوا معارضة أو موالاة”، مركّزاً على أنّه “بات هناك في سوريا مناطق آمنة ومن الضرورة أن يعود النازحون إليها لأنّها ستكون بالنسبة لهم أقرب إلى قراهم، وهي في الأساس أرضهم”، متسائلاً “ماذا سيستفيد النازحون من بلد كلبنان إذا انهار تحت عبء النزوح ووطأة هذه الأزمة؟”
ورأى أنّه “حان للحكومة أن تتّخذ قراراً في شأن عودة النازحين لأنّه قرار سيادي قبل أي شيء آخر، ويجب أن تقوم بالترتيبات المطلوبة لإعادتهم إلى بلدهم”، مؤكّداً أنّه “يُمكننا أن نتغنّى بالديمقراطية والتعايش المسيحي-الإسلامي في لبنان قدر ما نشاء، ولكن إن لم يكن هناك وجود فعلي للدولة، فكلّ هذا الكلام لن يكون له ترجمة فعليّة على أرض الواقع”، موضحاً أنّ “قيام الدولة له منطق معيّن لا يحتمل التأويل ولا الإشراك. لا يوجد نصف دولة، إمّا دولة موجودة أو لا دولة”، مبيّناً أنّ “أولى مقوّمات قيام الدولة هو أن يكون القرار الإستراتيجي في يدها، بالإضافة إلى حصرية استعمال السلاح، وهذان الشرطان غير متوفرين في لبنان للأسف”، لافتاً إلى أنّ “البعض يعتقد أنّنا نطرح هذه الأمور انطلاقاً من ضيقة عين، ولكن الأمر ليس كذلك، فالقصة هي قصة منطق. إذا أردنا دولة في لبنان يجب أن نذهب في هذا الإتجاه، وإلّا لن تقوم الدولة”.

وشدّد جعجع على أنّ “لبنان موجود في عين العاصفة بسبب قرارات وأعمال قام بها فريق معيّن دون موافقة أكثرية الشعب اللبناني. إنّ منطق الدولة يقوم بوجود قانون واحد ينطبق على الجميع، ولكن للأسف حتّى الآن هذا القانون غير موجود في لبنان، لذا يجب أن نضع أيدينا مع بعضنا البعض ليس ضدّ أحد بل انتصاراً لمنطق قيام الدولة، فإمّا نريد دولة أو لا نريد”.

51
سهل نينوى لم يعد يتسع لمسيحييه..ماذا عن اليوم التالي؟

عنكاوا دوت كوم/الشرقية نيوز

http://www.ankawa.org/vshare/view/10586/sahel-nynaw/

52

الإيكونوميست: أمريكا تدير ظهرها للاجئين مسيحيين ومسلمين على السواء

عنكاوا دوت كوم -  مصراوى - لندن - أ ش أ

رأت مجلة الإيكونوميست البريطانية أن الولايات المتحدة يمكنها أن تزعم أنها أوفت على مدار الأعوام الأخيرة بالتزامها الأدبي المحفور على قاعدة تمثال الحرية تجاه اللاجئين الذين هم أضعف فئة من المهاجرين عالميا.

ولفتت المجلة إلى أن أمريكا خلال السنوات العشر المنتهية في 2016 أعادت توطين نحو نصف مليون لاجئ تحت مظلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان - وهي نسبة تعادل 70% من إجمالي إعادة التوطين عالميا. وتمثل عمليات قبول منْح اللجوء هذه من جانب أمريكا - تمثل جانبا ضيّقا من جوانب مشكلة اللاجئين عالميًا.

ونبهت الإيكونوميست إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تمكنت من إعادة توطين نحو 70 ألف لاجئ سنويا (في المتوسط) في الفترة بين 2007 و2016؛ لكن المنظمة تصنف إجمالي نحو 22 مليون شخص كلاجئين فيما تضع نحو 66 مليون شخص تحت مظلةٍ أكثر شمولا هي "المشردين قسريا"، ومعظم هؤلاء هم لاجئون في دول قريبة من بلادهم الأصلية؛ وبعضهم يشق طريقه برًا وبعضهم بحرًا صوب دول أوروبية وغير ذلك حيث يطلبون حق اللجوء حال وصولهم.

وأشارت المجلة إلى أنه ووفقا للإحصاءات الخاصة بمنح حقّ اللجوء وإعادة توطين اللاجئين، فإن أمريكا اعتمدت رسميا طلبات نحو 110 آلاف شخص خلال العام الماضي ممّن أتيحت البيانات بشأنهم (85 ألف لاجئ و26 ألف طالب لجوء). وفي المقابل، قبلت دول أوروبية نحو 54 ألف طلب لجوء عام 2016 (38 ألف طلب لجوء و16 ألف لاجئ عبر مفوضية الأمم المتحدة لللاجئين).

ولفتت الإيكونوميست إلى أن أوروبا تشهد إقبالا على طلب اللجوء أكثر مما تشهده أمريكا؛ وقد تم تقديم نحو 2ر1 مليون طلب لجوء في دول الاتحاد الأوروبي عام 2016 وحده، والكثير ممن تم رفض طلباتهم لا يزالون ينتظرون وذلك لأنه لا يمكن ترحيلهم إلى أوطانهم بشكل آمن.

وقالت المجلة إن مساهمة الولايات المتحدة في عملية إعادة توطين اللاجئين عالميا شهدت تراجعا حادًا على مدار السنوات الأخيرة، بحيث لم تعد نسبة إسهام أمريكا في هذا المضمار تصل إلى 50% نزولا من نسبة 70% في السنوات العشر المنتهية في 2016. وفي الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري 2017، لم تذهب سوى نسبة 41% من اللاجئين حول العالم إلى أمريكا، وقد ساهمت بريطانيا بعض الشيء في هذا الصدد فاستقبلت نحو 10% وأعادت توطينهم في تلك الفترة مقارنة بنسبة مشاركتها (بريطانيا) في هذا الصدد التي لم تتجاوز 1% بين عامي 2003 و2014؛ وبتلك المساهمة باتت بريطانيا تتبوأ المركز الثالث في هذا المضمار متقدمة على استراليا ، وتأتي بعد أمريكا وكندا.

ورأت الإيكونوميست أن الرئيس ترامب قد صادف نجاحا أقلّ في تغيير تركيبة اللاجئين المقبولين لأمريكا مقارنة بما صادفه من نجاح في تقليص حجم تدفق هؤلاء اللاجئين. ففي ديسمبر 2015، وإبان حملته الانتخابية، دعا ترامب إلى منْع نهائي وكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة؛ وبعد أن تولى منصبه، استهدف الزائرين القادمين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة، جاعلا استثناءات تفضيلية لأقليات دينية في تلك الدول؛ ولكن بعد إبطال المحاكم الأمريكية تنفيذ قرار ترامب في هذا الخصوص، عاد وأصدر قرارا تنفيذيا آخر لكن دونما مفاضلة على أساس الدين.

وبحسب المجلة، فإن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن الخليط الديني للاجئين لأمريكا ظل ثابتا إلى حدّ ما؛ وتشير بيانات أصدرها مركز أبحاث (بيو) الخميس الماضي إلى أن أمريكا استقبلت خلال العام المنتهي في أكتوبر 2016 لاجئين مسلمين بأعداد تزيد قليلا على أعداد نظرائهم المسيحيين؛ أما على مدار العام الماضي، فقد انعكس الأمر، لكن ليس بفارق كبير: حيث استقبلت أمريكا 25 ألف لاجئ مسيحي، مقابل 23 ألف لاجئ مسلم ممن تم منحهم قبول اللجوء.

53
الصباح الجديد / مايكل نايتس و يوسف قليان*

انطلقت المعركة لتحرير الموصل من قبضة تنظيم «الدولة الإسلامية» من سهل نينوى، وهو عبارة عن قرى زراعية متعددة الأعراق والطوائف تنتشر في الأراضي الشمالية الشرقية المحيطة بالمدينة. وكان هذا هو الاتجاه الذي بدأت منه قوات الأمن العراقية والتحالف المدعوم من الولايات المتحدة عملية تحرير المدينة في تشرين الأول/أكتوبر 2016. فقد كانت مناطق سهل نينوى مثل قرقوش وتللسقف وتلكيف وبعشيقة وبرطلة خاضعة لسيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية» طيلة 27 شهراً، أي لفترة توازي تقريباً سيطرته على الموصل نفسها. والآن، بعد سبعة أشهر على تحرير سهل نينوى، لا تزال أجزاء كبيرة منه خالية من السكان، كما أنه مقسّم بين قوات الحكومة العراقية والقوات الكردية، إلى جانب ميليشياتهما التي تعمل بالوكالة والمكوّنة من المجتمعات المحلية للمسيحيين والشبك.

إن المنطقة الآن بحاجة ماسة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للمساعدة في تطوير تدابير بناء الثقة- والأمن التي من شأنها الحدّ من خطر اندلاع اشتباكات بين القوات وتحسين التنسيق الأمني ودعم إعادة الإعمار، وبالتالي تمهيد الطريق أمام إعادة المشردين داخلياً من المخيمات التي يقيمون فيها في «إقليم كردستان» إلى ديارهم. وتعني الطبيعة المسالمة نسبياً التي تطغي على العلاقات السائدة بين الطوائف في سهل نينوى أن التدخل ينطوي على فرصة جيدة للنجاح إذا ما حصل قبل أن تسمّم الميليشيات العلاقات بين المجتمعات المحلية.

السيطرة المتنازع عليها على سهل نينوى
هناك فارق ضئيل بين سهل نينوى و «الحدود الداخلية المتنازع عليها» في العراق، المنطقة التي كانت تخضع للعراق أثناء حكم صدام حسين حتى عام 2003، والتي يدّعي «إقليم كردستان» أنه يجب توحيدها إدارياً مع «كردستان العراق». وتنتشر البلدات المسيحية اوالمجتمعات الزراعية القديمة في السهل حيث تمتزج مع المستوطنات العربية القديمة والمجتمعات اليزيدية والكردية. وتعيش أقليات صغيرة مثل الكاكائيين والشبك في سهل نينوى، وهو المكان الوحيد في العالم الذي يقطنه الشبك. وعلى الرغم من أن السهل هو بمعظمه جزء من محافظة نينوى الخاضعة لإدارة اتحادية ومقرها الموصل، إلّا أن الأكراد لطالما أعربوا عن رغبتهم في تقديم الحماية لأي مجتمعات تعيش في السهل وترغب في الانضمام إلى «إقليم كردستان».

وعندما هاجم تنظيم «الدولة الإسلامية» الموصل في حزيران/يونيو 2014، كان سهل نينوى خاضعاً لسيطرة مزيج متعدد اللغات والجنسيات من قوات الأمن. (في آب/أغسطس من ذلك العام، نجح التنظيم في بسط سيطرته الكاملة على سهل نينوى). وقد تمكنت قوات الأمن الكردية من إحكام قبضتها الفعالة على المناطق المسيحية بواسطة عناصر الاستخبارات الكردية والميليشيات المسيحية التي تلقت الأموال من الأكراد وحامية جيش عراقي تتألف إلى حد كبير من جنود أكراد يتلقون الأوامر من قيادة «إقليم كردستان». وقد وفر العراق الاتحادي قوات الشرطة، وبدأت بغداد في اختبار رعاية ميليشيات الشبك، مستغلة مخاوف المجتمع الشبكي المسلم الشيعي، الذي استُبعد بشكل عام من ترتيبات الحماية الكردية وتعرض لهجمات تنظيم «الدولة الإسلامية» بشكل متكرر. ورغم أن سهل نينوى بدا هادئاً للغرباء، إلا أن المنطقة ضمت قطبة خفية مظلمة: فقد شعر الشبك بأنه قد تم التخلي عنهم، وخشي المسيحيون من معدلات المواليد المرتفعة في أوساط المسلمين المحليين فضلاً عن تدفق الأكراد.
واليوم ليست الترتيبات الأمنية سوى نسخة مضخمة للوضع الذي كان سائداً قبل عام 2014، مع بعض التقلبات الجديدة غير السارة. وفي الواقع، تتشارك العديد من قوات الأمن حالياً في عمليات المراقبة وفرض النظام في مدن الأشباح المهجورة في سهل نينوى:
تفرض قوات «البيشمركة» الكردية و»الزيرفاني» سيطرتها على خط محصن يشمل مدناً مثل تلكيف وبعشيقة وبرطلة.
تسيطر قوات الفرقة 16 في الجيش العراقي على نقاط التفتيش على الطريق السريع بين الموصل وأربيل وعلى ضواحي الموصل.
تتولى الشرطة العراقية بشكل اسمي المسؤولية عن مراكز الشرطة في سهل نينوى.
تُعتبر «كتائب بابليون» [«لواء بابل»] البالغ قوامها 1,000 عنصر جزءاً من «وحدات الحشد الشعبي»، القوات المتطوعة التي تتقاضى رواتبها من بغداد. وهذا اللواء الذي يقوده الزعيم المسيحي ريان الكلداني ويتمركز شمال منطقة تلكيف ليس محلياً في الواقع بل يشمل أفراداً من الشبك والعرب الشيعة الذين جلبتهم «منظمة بدر» المدعومة من إيران من خارج نينوى عند انتهاء المعركة على سهل نينوى.
تعمل «وحدات حماية سهل نينوى» ذات الغالبية المسيحية والتي يبلغ عدد أفرادها حوالي 500 عنصر، اسمياً تحت مظلة «وحدات الحشد الشعبي»، لكنها تنفذ عملياتها بشكل مستقل عن قيادة «قوات الحشد الشعبي» في بغداد. وقد تلقت عناصر «وحدات حماية سهل نينوى» تدريباً أمريكياً وحصل أفرادها على عتاد غير فتاك من منظمة غير ربحية مقرها في الولايات المتحدة تحمل اسم «صندوق دعم سهل نينوى». وقد قاتلت هذه الوحدات إلى جانب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والقوات العراقية في المعركة لاسترداد سهل نينوى، وتقيم الآن نقاط تفتيش في المناطق الشرقية المسيحية مثل قرقوش وبرطلة.

«حرس سهل نينوى» البالغ قوامه 1500 عنصر هو قوة كردية تعمل بالوكالة وترتبط بـ»المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري»، وهو حزب سياسي أسسه عضو «الحزب الديمقراطي الكردستاني» سركيس أغاجان. ويركز «حرس سهل نينوى» على المنطقة الشمالية من بعشيقة إلى ألقوش، قرب بحيرة الموصل.

تشكّل «قوات سهل نينوى» التي تضمّ نحو 500 عنصر مجموعة كردية أخرى تعمل بالوكالة وترتبط بـ»حزب بيت نهرين الديمقراطي»، وتركز أيضاً على المنطقة الشمالية.
ترتبط «دويخ نوشا» («الذين يضحون بأنفسهم» بالسريانية) بـ»الحزب الوطني الآشوري»، وكلاهما يتركزان في الجزء الشمالي من سهل نينوى.
ونظراً إلى عدم وجود آلية تنسيق، من المرجّح أن تحتدم التوترات بين قوات الأمن خلال الأشهر المقبلة، مما قد يسفر عن اشتباكات مسلحة ويعيق على أقلّ تقدير اتخاذ إجراءات فعالة لمنع تشتت مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» من الموصل المحررة وانتشارهم في المنطقة.

*مايكل نايتس هو زميل «ليفر» في معهد واشنطن ومؤلف التقرير الذي أصدره المعهد بعنوان «كيفية تأمين الموصل». وقد عمل في جميع محافظات العراق وأمضى بعض الوقت ملحقاً بقوات الأمن في البلاد.

* يوسف كليان مساعد باحث سابق في المعهد وكان قد عمل سابقاً مع المنظمات الكلدانية والسريانية والآشورية واليزيدية.

54

عراقيون

أعلن الناطق العسكري للواء 50 في الحشد الشعبي ظافر لويس، اليوم السبت، ان حزب بارزاني اعتقل 3 مسيحيين من أقارب امين حركة بابليون في سهل نينوى.

وقال لويس في بيان له، “في إجراء يذكرنا بممارسات أجهزة أمن صدام القمعية قام الحزب الديمقراطي الكردستاني وما يسمى بقوات الزيرفاني باعتقال ثلاثة مواطنين مسيحيين أبرياء”.

وأضاف أن “ذنبهم انهم أقارب ريان الكلداني امين عام حركة بابليون في ناحية القوش التابعة لسهل نينوى”.

وتابع، “نحمل البرزاني شخصيا مسؤولية الحفاظ على سلامتهم ونطالب بإطلاق سراحهم فورا.. والا فالعواقب على الطرف المعتدي لن تكون محمودة”.

55

ماذا سيخسر الشرق الأوسط برحيل المسيحيين؟


أقباط داخل كنيسة في مصر، أرشيف

عنكاوا دوت كوم/الحرة  صامويل تادرس/

السادة أعضاء ومؤيدو التيارات السياسية القومية والإسلامية المختلفة بمنطقة الشرق الأوسط، بعد التحية تحية. هنيئاً لكم، مشروعكم المشترك على وشك التحقق. قد يستغرب بعضكم، ما هو هذا المشروع الذي يتشارك فيه أعتى الأعداء من بعثيين وقوميين إلى مؤيدي تنظيم الدولة وغيرهم من إخوان وسلفيين؟ تختلفون في ما بينكم، تتقاتلون، لا يجتمع قومي وإسلامي إلا على القدر النزير. لا ليس عن تدمير إسرائيل أتحدث أو عن خراب الغرب. تلك أحلام لن تتحقق. ما أتحدث عنه هو الرابط الأيديولوجي المشترك من رفض للتنوع. تفرقكم الطموحات وتجمعكم كراهية الأقليات.

لستم وحدكم. المنطقة بأسرها قامت على فكرة نفي الآخر. لا مكان لأقلية بينكم. في هذا الشأن لا فرق بين رواد التنوير المزعوم من أحمد لطفي السيد وعباس محمود العقاد، مع منظري القومية من ساطع الحصري وميشيل عفلق، مع أبطال الحركات الإسلامية من حسن البنا وسيد قطب إلى تلاميذهم بن لادن وخليفة الدولة المحصورة. كلكم نظرتم لهوية الأقليات كمصدر تهديد. قتلتم وقمعتم، هجرتم وأزلتم، استعبدتم ولغيتم، والآن قد اقترب وقت الاحتفال. الأقليات على وشك الزوال من بينكم. هجرة الأقليات من الشرق الأوسط لم تبدأ اليوم. هي ظاهرة ممتدة على مدى أكثر من مئة عام، لكنها بالتأكيد وصلت إلى مستويات مفزعة في آخر عقد من الزمن. على مدى التاريخ كانت الجغرافيا أفضل حليف للأقليات. الجبال والمناطق البعيدة عن سلطة الدولة المركزية حمت الأقليات من الموارنة، الآشوريين، الدروز والأقباط. الجغرافيا اليوم لا تحمي أحداً. الجبال لا يمكنها أن تقف أمام الأسلحة الحديثة. للأقليات في جبل سنجار عبرة.

توشكون على إضاءة الأنوار وضرب الأعيرة في الهواء. تستحقون الاحتفال، سعيتم وحققتم. العراق الآن يكاد يكون خالياً من المسيحيين. هم بين مهاجر إلى الغرب ولاجئ في معسكرات كردستان. مسيحيو سورية على وشك اللحاق بهم. يبقى لبنان ومصر، ولكنهم لن يبقوا طويلاً. لبنان لم يعد دولة، مسيحيوه يعيشون في دولة حزب الله والمشروع الإيراني. هاجر مسيحيوه منذ مذابح 1860 وزادت وتيرة الهجرة مع الحرب الأهلية. عدد المسيحيين اللبنانيين خارج لبنان أكثر ممن بداخله. الآن جاء وقت الأقباط، الطريدة الأثيرة كما وصفها تنظيم الدولة. الهجرة القبطية إلى الغرب لم تتوقف منذ الستينيات. كل أسرة قبطية لديها الآن أبناء في أقطار المسكونة. عدد الكنائس القبطية الآن خارج مصر أكثر من ثلث ما بداخلها والأعداد في تزايد.

هو وقت الاحتفال إذاً. يؤسفني أن أفسد عليكم احتفالكم بدعوتكم للتفكير في النتائج المترتبة على نجاحكم. ماذا سيخسر الشرق الأوسط برحيل مسيحييه؟ يقول بعضكم: الخسارة ليست ذات أهمية. برحيل الكفار أو الخونة سيصير الشرق الأوسط لنا، نشكله كما نريد: أمة ..... واحدة ذات رسالة خالدة. ربما. ليس هذا من شأني. لكن قبل تجاهل الخسارة لعل من الحكمة الإجابة عن ماهية الخسارة والنتائج المترتبة عليها.

في حسابات الخسارة يقف ملايين الأفراد الذين هجروا من ديارهم. القائمة طويلة وتضم الذين هاجروا و الذين سيهاجرون، مسيحيي المشرق الأحياء منهم و الأموات. هي قائمة تضم قامات كبيرة ساهمت في صنع نهضة هذه البلاد. أدباء كبار مثل جبران خليل جبران و إيليا أبو ماضي، مثقفون مثل لويس عوض وسلامة موسى، صناع النهضة مثل آل-بستاني وتقلا وجورجي زيدان. المطرودون من جنه المشرق وجدوا أرضاً جديده، أرضاً لا ترفضهم لمسيحيتهم. في مصر لا تستطيع قبطية كدينا باول أن تحلم بدور سياسي، في أميركا تتربع قرب قمة صنع القرار الأميركي، في مصر لا يستطيع قبطي مثل رامي مالك أن يحصل على فرصته في السينما، في أميركا يفوز بجائزة إيمي كأفضل ممثل. في مصر نيك قلدس هو ذمي، في أستراليا هو نائب رئيس الشرطة السابق في سيدني. خسارتكم هي مكسب للعالم.

ليس هدف المقالة وضع قائمة من مسيحيي المشرق الذين نجحوا في المهجر. هذا يحتاج إلى مئات المقالات. الخسارة الحقيقية تتعدي الأفراد، نبغوا أو لم ينبغوا. ما نتحدث عنه هو خسارة مجموعة ودور. فكرة خسارة الدور وثمنها ليست غريبة عن بعضكم. في عام 1950 نشر في القاهرة كتاب صغير لمؤلف هندي مجهول؛ أبو حسن الندوي. الكتاب حمل عنوان "ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين". الكتاب أصبح منذ نشره أحد أعمدة الفكر الإسلامي. قلما وجدت إسلامياً لم يقرأه. خسارة أفراد يمكن أن تعوض. خسارة مجموعة كاملة ودور لا يمكن تعويضها بسهولة. يهود الشرق الأوسط مثال على ذلك. نجاح المشروع القومي والإسلامي في تطهير الشرق الأوسط من المسيحيين سبقه تطهير المنطقة من اليهود. قبل أن يأتي يوم الأحد كان السبت. مئات الآلاف من اليهود أجبروا على الرحيل. لم يختفوا من الوجود، هم يشكلون اليوم قرابة نصف سكان إسرائيل من اليهود، لكن بلدانكم خسرتهم. خسرت جماعة إثنية ودينية ساهمت في صنع نهضته وأثرته بتنوعها.

مسيحيو المشرق أفضل تعليماً من غيرهم. ليس في الأمر عنصرية أو محاباة. هم ليسوا أكثر ذكاءً. جاء التعليم الحديث على يد الإرساليات الأجنبية. كان المسلمون أكثر تخوفاً في إرسال أولادهم لهذه المدارس. اغتنم المسيحيون الفرصة، تعلموا، تمدنوا، تقدموا. في مصر ظهر تعليم الفتيات لأول مرة على يدي البابا كيرلس الرابع. قبل الخديوي إسماعيل كان البطريرك كيرلس، وله يجب أن تنسب نهضة مصر قبل غيره. الخسارة إذاً ليست في الأعداد فقط. آخر ما تحتاجه المنطقة هو أعداد من البشر. الخسارة في نوعية البشر الذين يرحلون، الأفضل تعليماً، الأكثر تقدماً.

لكن الأمر لا يتوقف على قدرات فردية. مسيحيو المشرق قاموا بدور هام في تاريخ المنطقة الحديث. بحكم مسيحيتهم كانوا أكثر اتصالاً بالغرب. هم ناقلو الحداثة ومعربوها. هم جسر الحضارة ولو كرهتم. هم سفراء الشرق إلي الغرب ومترجمو الغرب للشرق. هذا هو الدور الذي لعبوه. هذا هو حجم الخسارة الحقيقي.

يؤسفني أن أزف اليكم الأخبار السيئة و أفسد عليكم احتفالكم. هنيئاً لكم: الشرق الأوسط صار ملككم. تمتعوا به. هو شرق أوسط أكثر إظلاماً.

56
القس يتابع  شعراء المسيحية  في العصر الجاهلي
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
بطبيعة الحال كان الشعر في العصر الجاهلي يتسيد المشهد الثقافي دون الاجناس الادبية الاخرى  لذلك بقي الشعر نزفا لروح عشرات الشعراء ممن بقيت قصائدهم مليءالسمع والبصر فضلا عن اسمائهم التي مهما توالت السنين فان بريقها لم يخفت مما دفع  بالاكاديمي صباح ايليا القس من ان يكون الشعراء المسيحيين محورا  لدراسته الاكاديمية  التي حاز عليها  شهادة الماجستير موظفا اياها  في اصدار جديد صدر حديثا عن دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق ب208 صفحة من القطع الكبير حيث جاء حافلا بالكثير من المحطات التاريخية والنماذج الشعرية التي تركها شعراء مهمين  حيث بدا القس مؤلفه بايتين مقتبسين من الانجيل فيما قدم اهدائه كفنتازيا الاهداء كما حملت الصفحة التالية استشرافا بخط يد الاستاذ الدكتور احمد شاكر غضيب يشيد برسالة الماجستير للقس  مؤكدا لسعي الكاتب بالحفاظ على قيم السماء واحتوى الكتاب على ستة فصول  جاء فصلها الاول بابراز دور المسيحية وشعرائها في العصر الجاهلي متخذا لهذا الفصل مبحثين جاء اولهما محددا بالمسيحية ودخولها الى جزيرة العرب بينما كان المبحث الثاني متصلا ببولس شيخو وشعراء المسيحية  اما الفصل الثاني من الكتاب فعالج الفنون الشعرية المؤتلفة ومنها الغزل  والفخر والمدح والرثاء والحكمة فيما كان الفصل الثالث متحدثا عن الفنون الشعرية  المختلفة  هي الرحلة والهجاء والوصف و الخمر اما الفصل الرابع فكان عنوانه الرئيسي القيم الخلقية عند شعراء المسيحية فيما عالج الفصل الخامس الالفاظ والرموز الدينية الواردة بقصائد الشعراء فيما ختمه بالفصل السادس الذي عني بالدراسة البلاغية ..وذكر الكاتب صباح القس ايليا بانه نزع للعصر الجاهلي لجعله مجال بحثه كونه كان عاشقا لهذا العصر  فضلا عن ان مكتبته الشخصية  التي يربو عمرها لاكثر من اربعين عاما  كانت حاضنة للكثير من الدراسات حول هذا العصر كما عبر عن اعتزازه بالشعر مشيرا بانه كان لذته وحياته وقد كتب الشعر وقراه في المهرجانات..


57
عنكاوا كوم/ كريستيان توداي/
ترجمة وتحرير/ ريفان الحكيم/


تعهد رئيس الوزراء المجري بدعم مسيحي الشرق الاوسط الذين يعانون من الاضطهاد مسلطا الضوء على محنة اولئك الذين ينتمون الى "الدين الاكثر اضطهادا في العالم".

ورفض فيكتور اوربان ضمنيا الهجرة كحل للاجئين, ويخطط لخدمة المتضررين من خلال مساعدتهم على العودة الى موطن اسلافهم.
وكان اوربان, وهو زعيم محافظ مثير للجدل ورئيس وزراء هنغاريا منذ عام 2010, يتحدث يوم امس في بودابست في المشاورات الدولية حول اضطهاد المسيحيين بالمؤتمر الذي نظمته حكومته

وقال اوربان "الحقيقة تبدأ دائما مع بيان الحقائق والوقائع, اليوم هناك حقيقة وهي ان المسيحية هي الديانة الاكثر تعرضا للاضطهاد في العالم. في الواقع هناك 215 مليون مسيحي في 108 بلد يعانون من انواع مختلفة من الاضطهاد. في الحقيقة ان اربعة من كل خمس مسيحيين يتعرضون للاضطهاد بسبب كونهم مسيحيين".

 "في الواقع, في العراق في عام 2015 كان هناك مسيحي يقتل كل خمس دقائق بسبب دينه.  حقيقة اخرى اننا لانرى تغطية تذكر لهذه الاحداث في الصحافة الدولية, وحقيقة اخرى هي ان المرء يحتاج الى عدسة مكبرة ليجد بيانات سياسية تدين اضطهاد المسيحيين. ولكن يجب توجيه انظار العالم الى هذه الجرائم.

وذكرت "وورلد واتش مونيتر"  ان المؤتمر جمع قادة الكنائس والنشطاء السياسيين من اوربا والشرق الاوسط والولايات المتحدة, حيث تجمع 350 مشاركا للاستماع الى بيان اوربان لمكافحة الاضطهاد,

وقال اوربان ان المجر وحدها, بالرغم من انها دولة صغيرة ومحاصرة, قادت الطريق في الدفاع عن المظلومين.
وحذر من "الصمت الفاتر لأوربا التي تنكر جذورها المسيحية" وقال ان الاضطهاد العنيف في الشرق الاوسط يمكن ان يصبح قريبا حقيقة واقعة في مجتمع اوربا المختلط. وقال ان القادة الاوربيين يسعون بقوة الى سياسة الهجرة التي تؤدي الى السماح للمتطرفين الخطرين بالدخول الى اراضي الاتحاد الاوربي.

واوضح رئيس الوزراء انه يود ان تبقى اوربا "قارة مسيحية" وحتى لو يبقى كل المسيحيين حليفا قويا للمؤمنين المضطهدين.
وبالنسبة للنازحين من الشرق الاوسط, قال اوربان ان الاولوية هي "تقديم المساعدة لهم للعودة الى ديارهم لاعادة توطينهم في اراضيهم التارخية".
واضاف "نحن الهنغاريون نريد ان يكون مسيحيو سوريا والعراق ونيجيريا قادرين على العودة في اقرب وقت ممكن الى الاراضي التي عاش فيها اسلافهم لمئات السنين. هذا ما نسميه التضامن الهنغاري – او باستخدام الكلمات التي ترونها خلفي: "المجر تساعد"
وشملت جهود اعادة التاهيل المجرية مساعدات مالية لاعادة بناء الكنائس والمنازل والمراكز الاجتماعية. وشدد اوربان على شكل مباشر اكثر من التدخل الذي يمنح الموارد مباشرة من خلال المجتمعات المحلية المضطهدة بدلا من "المساعدات الدولية".
تعليقات اوربان كانت رفضا ضمنيا لخيار الهجرة كحل لجماية المضطهدين. وقال "استطيع ان اقول ايضا اننا نفعل العكس تماما لما هو معتاد في اوربا اليوم: نعلن انه لاينبغي جلب المتاعب الى هنا, ولكن يجب ان يتم تقديم المساعدة حيث تكون مطلوبة".
وبالرغم من ان المسيحيين الاوربيين قد يعانون من "القمع التمييزي المؤلم" الا انه يمكن تحمله كما قال اوربان, وهو لا شئ بالمقارنة مع الوضع في افريقيا والشرق الاوسط.

58
اعلام البطريركية الكلدانية

انعقد السينودس الكلداني بروما من 5-8 تشرين الأول 2017 برئاسة غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو وحضور كافة أساقفة الكنيسة الكلدانية في العالم ما خلا سيادة المطران المتقاعد جاك اسحق لأسباب صحية. تبارك أباء السينودس بافتتاح لقاءاتهم بمقابلة قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأول للسينودس 5/10. ثم توالت الجلسات في أجواء اخويه سلسلة وبمشاركة فعالة من قبل الأساقفة. واتسمت مناقشات جدول الأعمال وأبداء الرأي بروح المسؤولية وبحرية تامة. والكل عمل كجسم أسقفي واحد لازدهار الكنيسة وتقدمها.

القرارات:
1- اختيار أسقف لأبرشية مار آداي الرسول في كندا. وتمت مناقشة الأوضاع في الابرشيات: الموصل وزاخو والجزيرة في سوريا وأبرشيات أخرى وطرحت عدة أفكار بشأنها سوف يتم مراجعتها في السينودس القادم في النصف الاول من السنة 2018 وبمشاركة بعض الكهنة والمؤمنين.
2-  تفعيل المحكمة البطريركية لحالات الاكليروس.
3- النصوص الطقسية التي اقرت في سينودس عام 2014 ينبغي العمل بها في كل الابرشيات الكلدانية والخورنات كنصوص رسمية تحت الخبرة لفترة خمس سنوات الى ان يصادق عليها الكرسي الرسولي ويثبتها نهائيا، بعد ان يراجعها اباء السينودس من جديد. والنصوص هي: القداس، المعمودية، الاكليل وصيغة الحلة. كذلك فضل الإباء اعتماد كتاب القراءات اليومية للقداس الذي أعدته البطريركية الى حين يتم تقديم مشروع آخر أفضل، علما ان كذا كتاب غير موجود أساسا في الكنيسة الكلدانية.
4-  ألوان الحلل الكهنوتية وزينة الكنيسة. قرر الإباء اعتماد اللون الأبيض في الأعياد الكبرى: الميلاد والدنح والقيامة والاحتفال بالتناول الأول وترك المناسبات الأخرى حرة للمحتفل، وينبغي توحيد لون هرار الشمامسة مع لون حلة الكاهن المحتفل وليس تركها بألوان مختلفة كما هي الحال.
5- اعتماد الريازة الكنسية الكلدانية في الواجهة: بوابة عشتار وفي الداخل ابراز مكانة البيما.
6-  تراجع الدعوات الكهنوتية والرهبانية خصوصا في العراق والشرق بسبب الهجرة وعدم الاستقرار، أكد الإباء على التنشئة الروحية في الأديرة والمعاهد الكهنوتية والتنشئة المستدامة للكهنة كما هو حاصل في العراق وطرحت فكرة لقاء شامل للكهنة الكلدان في العالم.
7-  درس الإباء بتمعن وضع الرهبانية الكلدانية ورفعوا طلبا الى مجمع الكنائس الشرقية بهذا الخصوص.
8-  درس الإباء الوضع العام في العراق وسوريا وإيران وبلاد الانتشار ومستقبل المسيحيين والكلدان بشكل خاص، واكد الإباء على التمسك بالهوية الكلدانية واللغة قدر الإمكان ورفض التسمية المركبة المشوهة لكافة هويات المكون المسيحي ودعم الرابطة الكلدانية كما دعوا الى تأسيس مجلس موحد يكون بمثابة جبهة- لوبي لكافة التنظيمات الكلدانية حتى تعلب دورها الصحيح وتترك الكنيسة تواصل خدمتها الشاملة.
9-  درس الاباء اوضاع المهجرين في لبنان وتركيا والأردن وأعربوا عن تضامنهم معهم، وطلب غبطته من الابرشيات مساعدتهم.
10-  درس الإباء القانون 1036 بند ١ والمتعلق بالحد الأدنى والأقصى للأموال التي على الأسقف والبطريرك صرفها وتم تحديد المبلغ للحد الأعلى 250000 دولار وبموافقة الدائرة المالية كما وبحسب القانون يمنع بيع البيوت والعقارات ضمن البقعة الجغرافية للبطريركية الا بموافقة البطريرك والكرسي الرسولي.
11-  القوانين الخاصة بالكنيسة الكلدانية لم تنتهي ترجمتها الى الإنكليزية لتقرر من قبل الكرسي الرسولي.
12-  ناقش الإباء اللقاء القادم مع قداسة البابا فرنسيس visita ad limina وزيارة العتبات المقدسة في الخامس من شباط 2018، وطلب غبطته من كل اسقف ابرشي أعداد تقرير شامل عن أبرشيته، ترسل نسخة منه الى البطريركية ونسخة الى المجمع الشرقي.
13-  ختم السينودس بقداس الشكر وبإصدار رسالة راعوية لمؤمني ومؤمنات الكنيسة وببيان سياسي.

 

59


هيام عيد-

تكشف مصادر ديبلوماسية، نقلاً عن زوّار العاصمة الروسية، أن موسكو تسعى في المرحلة المقبلة إلى فتح قنوات تواصل مع أكثر من طرف سياسي على الساحة الداخلية في لبنان، وذلك في سياق الإنفتاح على بعض الشخصيات المسيحية التي كانت محسوبة على فريق 14 آذار، وكانت على خلاف واضح مع القيادة الروسية بالنسبة لمقاربة الملفات المحلية والإقليمية.

وبحسب المعلومات المتوافرة لدى هذه المصادر، فإن الزيارة المرتقبة لرئيس حزب الكتائب سامي الجميّل إلى روسيا تندرج في سياق الإنفتاح الروسي على قوى معارضة في المرحلة الراهنة. وأضافت أنه من غير المستبعد توجيه دعوة لرئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع لزيارة روسيا، خصوصاً وأن هناك تواصلاً يسجّل بين معراب والسفارة الروسية في بيروت، وبالتالي، فإن موسكو تدرك مدى حجم الحضور المسيحي لـ «القوات اللبنانية»، وتعتبرها طرفاً ممثّلاً للمسيحيين على غرار «التيار الوطني الحر». ومن هذا المنطلق، تقول المصادر نفسها، أن العلاقة المتينة التي تربط جعجع بالكنيسة الأرثوذكسية، تشكّل حافزاً إضافياً لدى الإدارة الروسية للإلتقاء مع رئيس «القوات» لبحث مسائل متعلّقة بالدور المسيحي في لبنان والمنطقة.

وتعزو المصادر الديبلوماسية نفسها، التوجّه الروسي الجديد، إلى التحوّلات التي حصلت في المنطقة، ولا سيما على صعيد الإضطهاد الذي تعرّضت له الأقلّيات، وفي مقدّمها المسيحيين، حيث أن موسكو تدرك أهمية الدور المسيحي اللبناني على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتتحدّث عن خصوصية الوجود المسيحي في لبنان بالنسبة للمنطقة العربية وصولاً إلى الدور الإقتصادي والمالي الذي يلعبه مسيحيو الإغتراب في الدول التي يستثمرون فيها.
ومن هنا، فإن السعي إلى تنمية العلاقات السياسية والإقتصادية الروسية ـ اللبنانية قد بدأ من خلال الدعم للأحزاب المسيحية، وذلك على غرار الدعم الجاري للأحزاب اليسارية التي تربطها علاقات تاريخية مع موسكو، ويتجلّى ذلك من خلال المنح الدراسية للطلاب اللبنانيين في الجامعات الروسية.
وتؤكد المصادر نفسها، أن التوسّع الروسي، يأتي على حساب النفوذ الأميركي في منطقة الشرق الأوسط عموماً، وذلك بعدما كانت قد خسرت روسيا نفوذها السياسي في ليبيا والعراق وأفغانستان، وبالتالي، فهي تعلّمت من أخطائها، وعمدت إلى توسيع دائرة تدخّلها العسكري والسياسي في سوريا، وتنطلق من هذا الدور باتجاه لبنان، حيث تمتلك علاقات تاريخية مع عدة أحزاب وشخصيات سياسية.

ومن ضمن هذه القراءة السياسية الروسية للواقع اللبناني، قالت المصادر الديبلوماسية نفسها، أن موسكو، وعلى الرغم من الفتور في العلاقة مع بعض حلفائها كالحزب التقدمي الإشتراكي، لا تزال تحرص على العلاقة التاريخية مع المختارة، وذلك على الرغم من الإنفتاح الروسي على أطراف درزية هي من خصوم النائب وليد جنبلاط. وفي موازاة ذلك، فإن زيارة النائب الجميّل إلى موسكو، ستكون في إطار التشاور وتوطيد العلاقة مع حزب الكتائب، إضافة إلى عرض العلاقات الثنائية اللبنانية ـ الروسية، حيث أن القيادة الروسية ستعرض للقوى المسيحية التي ستزورها، عنواناً واحداً مرتبطاً بالوضع المستجد في المنطقة والدور الروسي، مع التأكيد على انفتاح العاصمة الروسية على الأحزاب المسيحية التي كانت تختلف معها سياسياً وعقائدياً، لكنها تلعب دوراً فاعلاً على الساحة الداخلية، وتؤثّر في أي دور مرتقب لموسكو في لبنان كما في سوريا.
الديار

60


بغداد/ NRT

اكد رئيس تحالف العدالة والديمقراطية، برهم صالح، الجمعة، ان السلطات في اقليم كردستان وافقت على تجميد نتائج الاستفتاء والعمل بناء على مبادرة تقدم بها، اياد علاوي، نائب رئيس الجمهورية.

وقال برهم صالح، في حوار مع قناة NRT، اليوم (13 تشرين الاول 2017)، ان "السلطات في اقليم كردستان وافقت على تجميد نتائج الاستفتاء الشعبي، لكن بغداد غير راضية وتطالب بإلغاء نتائج الاستفتاء".

واضاف صالح، ان "اقامة دولة كردية تحتاج الى حوارات مع الحكومة العراقية مرورا بالحكومات الاقليمية، والا فسيكون لدينا دولة مشابهة للدول غير الناجحة".

وتابع، ان "المرجع الديني علي السيستاني كان قد اعلن عن مبادرة للالتزام بالدستور ووحدة العراق وكان موضع ترحاب من قبل اقليم كردستان، لكن معظم الاطراف العراقية والاقليمية والدولية باتت الان ترفض تعليق نتائج الاستفتاء لسنتين وانما تطالب بإلغاء نتائج الاستفتاء برمتها".

ا.ح

61


رووداو - أربيل

دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الجمعة، الأطراف العراقية والمجتمع الدولي إلى التدخل لمنع نشوب حرب جديدة في المنطقة.

وقال نيجيرفان البارزاني في نداء اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية: بعد أن بدأ رئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالتهديد خلال مؤتمر صحفي عقده في 10/10/2017 بهجوم قوات الجيش والحشد الشعبي على قوات البيشمركة وكوردستان، فإن زيادة تحشيد قوات الحشد والجيش مستمرة حول مدينة الموصل وصولاً إلى محيط كركوك وخانقين".

وأشار إلى أن "حكومة إقليم كوردستان تدعو آية الله علي السيستاني وجميع الأطراف العراقية ومنظمات المجتمع المدني، ومؤيدي السلم، والأمم المتحدة، وأمريكا، والاتحاد الأوربي، والدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد داعش، والدول الأعضاء في مجلس الأمن، والدول المجاورة إلى التدخل لإبعاد المنطقة من حرب جديدة".

ودعا رئيس حكومة إقليم كوردستان "القوات العراقية وأي قوة خارجية أخرى إلى ألا تسعى إلى اندلاع تلك الحرب، لأنها ستحمل نتائج سئية جداً على الوضع الداخلي في العراق، والمنطقة بأسرها".

وأكد أن "تلك الحرب في حال وقوعها ستكون أرضية لتقوية تنظيم داعش، والمنظمات الإرهابية الأخرى في المنطقة".

ولافت إلى "أننا في حكومة إقليم كوردستان ومن أجل حل حقيقي للمشاكل كافة مستعدون للحوار"، مؤكداً أن "الطرف المقابل، والقائد العام للقوات المسلحة يتحملون مسؤولية التهديدات وما ينجم عنها من نتائج سيئة".

فيما يلي نص نداء رئيس حكومة إقليم كوردستان إلى الأطراف العراقية والمجتمع الدولي بغية الحيلولة دون وقوع الحرب:

بعدما بدأ السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة بتاريخ 10/10/2017 خلال مؤتمر صحفي القيام بالتهديد بشن هجوم عسكري من قبل الجيش والحشد الشعبي ضد قوات بيشمركة كوردستان، وخلال الايام الاخيرة وبهدف شن الهجوم على قوات البيشمركة، يتم تحشيد قوات أكثر من الحشد الشعبي والجيش العراقي بشكل مستمر في أطراف مدينة الموصل وصولاً إلى إطراف كركوك وخانقين.

نحن كحكومة إقليم كوردستان ندعو من سماحة السيد علي السيستاني وكافة الاطراف العراقية وكافة منظمات المجتمع المدني وداعمي السلم، الامم المتحدة، الولايات المتحدة الامريكية، الاتحاد الاوربي، الدول الاعضاء في التحالف الدولي ضد داعش، الدول الاعضاء في المجلس الامن الدولي والدول الاقليمية للعب دورهم بصورة عاجلة والتدخل من اجل ابعاد المنطقة من حرب جديدة، وندعو الا تقوم القوات العراقية واية قوة خارجية باشعال فتيل هذه الحرب، لانها ستؤدي الى خلق تاثيرات سلبية كبيرة على الاوضاع الداخلية للعراق والمنطقة برمتها وكذلك تؤدي الى اعادة ارضية تقوية داعش والمنظمات الارهابية الاخرى في المنطقة.

نحن كحكومة اقليم كوردستان ومن أجل وضع حلول حقيقية لكافة المشاكل، نعبر عن استعدادنا لحوار بناء ونضع مسؤولية اية حرب ومآلاتها السلبية على عاتق الطرف المقابل والقائد العام للقوات المسلحة العراقية السيد حيدر العبادي.

واطلب من كافة مكونات شعب كوردستان من الكورد والعرب والتركمان والمسيحيين ان يكونوا على اتم استعداد وبمعنويات عالية للرد على اي عدوان، وان يدعموا البيشمركة لحماية كافة مدن كوردستان، لكي لا تتعرض مدننا على شاكلة الموصل والانبار والمدن العراقية الاخرى الى القتل الجماعي والهدم والخراب، كما وادعو كافة الاحزاب والاطراف الكوردستانية ان يكونوا موحدين
لحماية الامن والاستقرار والدفاع عن كوردستان.

مدن كوردستان كانت ملجأ لايواء مئات الالاف من النازحين واللاجئين ومشردي حرب داعش والحرب الطائفية في العراق، نتعجب من ان الحكومة العراقية تريد تخريب استقرار هذه المنطقة بشن هجوم عسكري.

في العام 2014 وبعد ان انهزم الجيش العراقي في كركوك والمناطق المحيطة بها تاركا وراءه اسلحة كثيرة لداعش، ذهبت قوات البيشمركة لنجدة مواطني هذه المناطق وحمتهم من بطش داعش، ومنذ ذلك الوقت تعيش هذه المناطق حالة من الامن والاستقرار لم تكن قد شهدتها من قبل، وهذه نتيجة تضحيات البيشمركة والشرطة والمؤسسات الامنية وتعاون المواطنين.

وقد اعلنا مرارا انه لا يمكن فرض اي حل على هذه المناطق من دون رغبة اهاليها، ويجب ان تكون هناك ادارة ذات تخصص تراعي مطالب ورغبات مكونات هذه المناطق ومن اجل ذلك فان حكومة اقليم كوردستان على استعداد لتقديم كافة اشكال التعاون.

ونكررها مرة اخرى اننا على استعداد للحوار والتفاوض ولسنا مع اللجوء الى الاسلحة لوضع الحلول.

يجب حل كافة المشاكل بطرق سلمية وعن طريق الحوار والتفاوض، وليس ان يتم الرد على دعوتنا للحوار والتفاهم بالتهديد وتحشيد القوات وبخطوات عملية نحو الحرب.

نێجيرفان البارزاني
رئيس وزراء إقليم كوردستان

13/10/2017

62


رووداو – أربيل

هدد رئيس أركان الجيش العراقي، عثمان الغانمي بـ"احتلال مدينة كركوك"، وقال إن "كركوك تتبع للعراق وفقاً للدستور، وإنهم سيسيطرون على هذه المدينة بأي شكل من الأشكال".

وخلال مقابلة له مع وكالة "دها" التركية، تحدث عثمان الغانمي عن استفتاء استقلال إقليم كوردستان والتطورات التي أعقبته، وكذلك عن أوضاع مدينة كركوك، ونية بغداد في المرحلة القادمة.

كما أكد الغانمي على موقف الحكومة العراقية حيال استفتاء استقلال إقليم كوردستان، وقال إن "الاستفتاء غير شرعي ولا قانوني، وأنهم لا يعترفون بالاستفتاء ولا بنتائجه".

وتابع رئيس أركان الجيش العراقي، أن "الاستفتاء تسبب بالضرر ليس فقط للعراق، بل لتركيا وإيران أيضاً"، مشيراً إلى وجود تنسيق وتعاون مشترك بين الدول الثلاث حول كيفية التعامل مع إقليم كوردستان بعد إجراء الاستفتاء".

وتحدث الغانمي كذلك عن محاولات الحكومة المركزية العراقية للسيطرة على الحدود والمنافذ الحدودية مع تركيا وإيران، إلى جانب الجمارك والمطارات، وقال إنه "بحسب الدستور يجب أن تكون الحدود والجمارك والمطارات تحت سيطرة الحكومة المركزية".

وأردف رئيس الأركان العراقي أن "الدستور العراقي ينص على وجوب أن تكون كافة الحدود العراقية تحت سيطرة الجيش العراقي، وقد أكدنا خلال لقاءاتنا مع دول الجوار على ضرورة أن تكون كافة الحدود والمطارات تحت سيطرة الحكومة المركزية، ولهذا الغرض أكدنا ضرورة أن تكون كافة العلاقات عن طريق الحكومة المركزية في بغداد".

مشيراً إلى أن "الدستور ينص أيضاً على أن مدينة كركوك يجب أن تتبع لقوات حكومة المركز، وأنهم سيعيدون كركوك إلى سيطرتهم بأي شكل من الأشكال".

وزادَ قائلاً: "نحن نسمي كركوك بـ(العراق الصغير)، لأن الكورد والتركمان والعرب والمسيحيين والمكونات الأخرى تعيش معاً في هذه المدينة، كما أن كركوك مهمة بالنسبة لنا، وهي تتبع للعراق بحكم الدستور، وستكون لنا تحركات هناك في الفترة القادمة".

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

63

الشرق الأوسط والإرهاب والهجرة محور لقاء البابا والحريري


عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء    

الفاتيكان – لا لبنان وحسب، بل وضع الشرق الأوسط عامة، والتأمل بأحداث حالة الطوارئ الأخيرة المتعلقة بالمهاجرين، والإرهاب واضطهاد المسيحيين، كانت الموضوعات الرئيسية التي تمحورت حولها محادثات البابا فرنسيس ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في الفاتيكان الجمعة.

وأوضح بيان فاتيكاني أن المحادثات التي جرت في “جو ودي كبير، أتاحت بحث مختلف جوانب الوضع في لبنان، وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط”. وقد أعرب البابا عن “ارتياحه لتعزيز الاستقرار في البلاد”، وأمل بـ”مزيد من التعاون المثمر بين مختلف القوى السياسية لصالح المصلحة العامة للأمة بأسرها”.

علاوة على ذلك، أبدى البابا “التقدير للإستقبال الذي تقدمه لبنان لكثير من المهاجرين، والتركيز على ضرورة إيجاد حل عادل وشامل للصراعات التي تكتنف المنطقة”، كما أشير في اللقاء إلى “أهمية الحوار بين الثقافات وبين الأديان، فضلا عن أهمية التعاون بين المسيحيين والمسلمين لتعزيز السلام والعدالة”، وكذلك “الاعتراف بالدور التاريخي والمؤسسي للكنيسة في حياة لبنان وأهمية الوجود المسيحي في الشرق الأوسط”.

وخلص بيان الكرسي الرسولي الى القول إن رئيس الوزراء الحريري، “تم استقباله بعد لقاء البابا من قبل وزير خارجية الفاتيكان، الكاردينال بيترو بارولين”.

64
بـیـــــــــان
نود أن نعرب لأبناء أمتنا الکلدانیة عن البهجة التی دلفت قلوبنا بما أعلنه سنهادوس کنیستنا الکاثولیکیة الکلدانیة بعد إختتام أعماله فی روما قبل أیام قلیلة مضت برفضه التسمیة المرکبة التی أبتدعت من قبل أطراف مناوئة للوجود القومی الکلدانی هذه التسمیة التی تشوه الحقائق التاریخیة حول تسمیتنا القومیة الکلدانیة بهدف خلط الأوراق وتحریف وتغییر تسمیتنا القومیة التی یدخل تحت مظلتها أتباع التسمیات الأخرى جمیعها بهدف تحقیق مآرب خاصة بهم ولخلط الأوراق هذە التسمیة المثیرة للإستغراب والسخریة أیضا لعدم وجود تسمیة قومیة لأیة مجموعة بشریة فی العالم على مر التاریخ تحمل ثلاث تسمیات مرکبة لکل منها خصوصیته ومدلوله وتاریخ إنبثاقه ، ونحن هنا نؤازر القرارالذی إتخذه السنهادوس ونۆازر وندعو فی الوقت ذاته رئاسـة الإقلیـم الموقـرة وبرلمان کوردسـتان بعـدم تبنی هـذه التسـمیة الدخیلـة واللامنطقیة وعدم دمج تسمیتنا القومیة مع تلک التسمیة المرکبة فی جمیع المداولات والمستمسکات والوثائق الرسمیة وفی دستور کوردستان ، وفی الوقت ذاته نعود لنبارک لرئاسة کنیستنا إبتداء من البطریرکیة ورئاسات الأبرشیات الکلدانیة عامة التی وافقت على هذا القرار التاریخی ونحن على یقین بأن هذا القرار سیکون له وقع إیجابی فی نفوس الکلدان الأصلاء حتى الذین لا یمیزون بین هذه التسمیات لعدم درایتهم بالتاریخ. علیه نعلن نحن فی الحزب الدیمقراطی الکلدانی عن مۆازرتنا لهذا القرار وهذا الموقف المشرف لرۆساء کنیستنا وهذا ما کنا ننتظره من الکنیسة منذ زمن بعید ، إن التاریخ سیخلد هذا الموقف المبارک والجریء وسیدونه بأحرف من ذهب وأخیرا لا یسعنا إلا أن نتمنى لرئاسة کنیستنا الکلدانیة الکاثولیکیة الموفقیة والنجاح والمزید من الخطوات البناءة کهذه شاکرین لها موقفها التاریخی العظیم هذا ودمتم ودام الجمیع بألف خیر .                                 
 
 
                                         الأمانة العامة للحزب الدیمقراطی الکلدانی
                                                     ١١ /  ٨ / ٢٠١٧ 

65
لقاء تجاوز الاسبوعي

مراسل عنكاوا كوم – بيروت

افتتحت جمعية تجاوز الثقافية موسمها الثقافي 2017-2018 بأستضافة الأديب نزار حنا الديراني من خلال محاضرته المعنونة : الشعر اللبناني المحكي بين أوزان الخليل ، واوزان التراث اللبناني (السرياني) وتطوره ، الشعراء ( ألياس زغيب ، سعيد ظاهر ، شربل بعيني ، حسين شعيب ، عناية زغيب ) نموذجا وفي قاعة مركز نقابة المعلمين في بيروت مساء يوم الخميس المصادف 12/10/2017 .
في البداية عرفت مديرة الجلسة الآنسة ماري تريز سلامة الباحث ومن ثم دعته ليعتلي المنصة ليتحدث عن تاريخ الشعر واوزانه اولا مستشهدا بمقطع شعري سومري وآخر سرياني ( الشاعر وفا) وعلى ضوء ذالك طالب الباحث الدارسين للشعر المحكي والزجل في إعادة النظر فيما يقال بأن الموشحات والزجل والشعر المحكي في العربية جاءت كنتيجة مزاوجة بين أوزان الخليل والاغاني الشعبية الاسبانية ( الفلامنكو) والبروفنسانية اللاتينية التي كانت تعرف بالرومانسية من خلال جماعة الرواة والمغنين المعروفين في فرنسا بالتروبادور وجنكلر لأن هذا الفن موجود في الشعر السرياني قبل أن يولد الخليل وجماعة الفلامنكو وما شابه ذلك ، لأن هذا اللون من الوزن موجود قبل جميع هذه الشعوب بآلاف السنين في بلداننا هذه .  ومن ثم تحدث عن الشعر اللبناني المحكي مستشهدا بطروحات الدارسين الذين أكدوا في دراساتهم بتأثر هذا اللون من الشعر بالشعر والموسيقى السريانية ومن ثم أستشهد المحاضر بنماذج من الشعر اللبناني المحكي بدءً من الشاعر المطران جبرائيل القلاعي اللحفدي (1440-1516م) باعتباره هو أول من وصلت إلينا أشعاره وكما في قصيدته التي يتحدث فيها عن أجتماع المطارنة في وادي الشوف قال فيها :
كيف الدهور / بتتغير / وفيه العقول / بتتحير
ولوما توجد / في الاسطر / ما كان يخبر / عن انسان
ولكن التواريخ / بتخبرنا / عل ما جرا / بمواطننا
مرورا بالعديد من الشعراء والاستشهاد بما يشابهها من التراث السرياني بدءً بمار أفرام .
بعد ذلك تحدث عن الشعراء المعاصرين قائلا :
فيما مضى كان الشاعر اللبناني (المحكي) يبني قصيدته على البيت الشعري المكون من عدة دعامات (سلم موسيقي) متشابهة او مختلفة وكان أيقاعه يأتي من خلال الوزن المعتمد على الدعامة بدلا من التفعيلة الخليلية ، وقوافيه تكون خارجية لكل بيتين وأحيانا غير منتطمة وقد تأتي داخلية غير محددة ، إلا ان الشاعر المعاصر طور هذا الاسلوب متجها نحو قصيدة الشعر الحر من خلال بناء القصيدة على الدعامة بدلا من البيت رغم إن البعض الآخر بنى قصيدته على البيت الشعري والدعامة بالتزاوج فيما بينهم...
شعراء المجموعة فجروا البيت الشعري ليعيدوا بناءه من جديد مستندا على الدعامة فأفرزوا لأنفسهم خطا جديدا يمكن ان نسميه ( الشعر المحكي الحر ) .
وحتى المسافة التي يتحرك بها الشاعر تختلف بين شاعر واخر وهذا يعتمد على مدى أنتظام أنتقاله من بيت لآخر ، عند البعض منهم تجد هناك ما يشبه الأنتظام في الأنتقال من وزن للآخر وعند الاخرين لا ... وعلى هذا الاساس صنف شعراء المجموعة الى :   
1-   بناء القصيدة على التزاوج بين البيت والدعامة ومن بين شعراء المجموعة الشاعر شربل بعيني ، وحسين شعيب مستشهدا بشعرهم واستخلص قائلا رغم ان القصائد تتجه نحو الشعر المحكي الحر الا انها لا تزال محافظة بعض الشئ على التراث . 
2-   بناء القصيدة على الدعامة وحدها ومن بين شعراء المجموعة  سعيد ظاهر ، عناية زغيب ، الياس زغيب مستشهدا بقصائدهم وقال ان شعراء المجموعة حطوا كليا في ساحة الشعر المحكي الحر
واختتم محاضرته قائلا : ما اريد أن أقوله عندما نتحدث عن بلاد النهرين وبلاد الشام هذا يعني اننا نتحدث عن شعب عريق له من الفنون الادبية تمتد لالاف السنين وكانت هناك الكثير من الوشائج التي تجمعهم من اللغة والتراث لذا من المنطق ان يكون هناك تشابهاً في الاداء فجدودنا كانوا يكتبون أشعارهم وأغانيهم وترانيمهم بطريقة فطرية هذا يعني كانوا يعتمدون على اللحن ، الشاعر المحكي أو الزجال ربما لم يسمع بأوزان الخليل ولا باوزان أنطون التكريتي ولم يكن متفرغا أن يجلس لساعات ليوزن قصيدته بل كان يستحضر ذاكرته المملوءة بنماذج قديمة كالتي تنشد في المعابد أو التي ترتل أثناء الحصاد وأمام المهود معتمدا على تجربته وذوقه ، وحتى اللغة تجده يستخدم لهجته بمفرداتها الخفيفة واحيانا بلكنتها السريانية بدلا من البحث في القواميس والاعراب ، 
 

66
الرئيس بارزاني للايزيديين: لا توجد قوة تستطيع سلخكم عن الشعب الكوردستاني
هنأهم بأهم اعيادهم...

عنكاوا دوت كوم/ باسنيوز/نصر حاجي خدر

هنأ رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، اليوم الخميس، الكورد الايزيديين بمناسبة احتفالهم بعيد جمايي (اهم الاعياد الايزيدية) ، مؤكدا انهم يفتخرون دوما بالتراث والمواقف القومية والكوردستانية وناضلوا وقدموا التضحيات من اجل ذلك .
وجاء في برقية تهنئة للرئيس بارزاني للايزيديين بالمناسبة ، وطالعتها (باسنيوز) ان الكورد الايزيديين بموقفهم في استفتاء 25 ايلول الماضي اثبتوا للجميع مرة اخرى بانه لا توجد قوة تستطيع سلخهم عن الشعب الكوردستاني.
مشيراً الى انه يشيد بالايزيديين على موقفهم الوطني هذا.
وعبّر الرئيس بارزاني عن امله في ان يعود عيد جمايي وكل المناسبات الدينية عليهم بالسعادة وان يخدموا الشعب والوطن وديانتهم بهمة وحماس اكبر .

 

67

عنكاوا كوم / وكالات

اعلنت شرطة محافظة اربيل، اليوم الاربعاء، عن ان سائق سيارة اجرة قام بالاعتداء على امرأة اجنبية من اصل مغربي في بلدة عنكاوا في اربيل، معلنة التمكن من القاء القبض على المتهم بمدة قياسية.

وجاء في بيان لشرطة اربيل انه بعد ان ابلاغ الشرطة بوقوع حادث غير مرغوب في بلدة عنكاوا وذلك بالتعدي على امرأة اجنبية داخل سيارة اجرة “تاكسي”.

وقال الضابط في مكتب مكافحة الاجرام في عنكاوا هيثم جرجيس، بشأن الحادث ان الشرطة قامت بفتح ملف تحقيق بالحادثة، مبينا ان الشرطة استطاعت كشف هوية الفاعل في مدة قصيرة ومن ثم القاء القبض عليه.

وبشأن اسم المتهم بالحادثة وعمره قال الضابط المشار اليه ان المتهم هو “ف.ح.ح” ويبلغ من العمر 46 عاما، مضيفا انه بعد القاء القبض عليه اعترف المتهم بقيامه بالاعتداء على امرأة من اصل مغربي.

68
الصباح / بغداد / شذى الجنابي

دار العناية الالهية لكبار المسنين تلك البناية الجميلة التي توحي بالجهود الكبيرة المبذولة لتكون بتلك الإطلالة الجميلة بداية من الخارج وصولا إلى كل زواياها، كل من قابلناهم فيها سواء كان متطوعا أو موظفا أو عاملا كان مثالا للإخلاص في خدمة هذه الشريحة، استقبلتنا مديرة الدار” نهى انيس جرجيس ( راهبة ) ، خريجة كلية الادارة والاقتصاد- عملت اكثر من 17 سنة في الدار، وقد رافقتنا خلال جولتنا في اروقتها. 

شروط القبول
اكدت جرجيس تاسست الدار عام 1997 بدعم ذاتي يوقد عملنا على اعمارها وتوسيعها لاستقطاب اكبر عدد من المسنين، اذ تشمل 36 غرفة وتحتوي كل منها على حمام داخلي، وحاليا تأوي (37)  نزيلا ونزيلة، حيث تتولى الدار إيواء كبار السن ممن تتوفر فيهم شروط القبول وفق استمارة خاصة ولديه كفيلان، وقد تجاوزا من العمرالـ  55  بالنسبة للنساء والستين للرجال، وألا يكون له مصدر رزق خاص أو معيل، وأن يكون عاجزاً، وأن يكون سالماً من الأمراض السارية، والمعدية، والاضطربات العقلية، وأن يثبت البحث الاجتماعي عجز أسرته عن رعايته وإيوائه بصفة دائمة ويتم قبول جميع الديانات من مختلف المكونات العراقية، وتقدم الدار لهذه الفئات أنواع الخدمات التي يحتاجونها، من تأمين المسكن، والمأكل والملبس المناسب، كما تحيطهم بالرعاية الصحية، والاجتماعية، والنفسية، والمعيشية والتأهيلية، والترويحية ، وهناك زيارات للمسنين من قبل ذويهم بشكل مستمر للاطمئنان عليهم، وبعض النزلاء لجؤوا إلى الدار بسبب العنف الأسري وعقوق أبنائهم، والبعض الاخر لم يتزوج ولا يوجد من يرعاه والآخر جاء بشكل طوعي ومعظمهم يعاني الأمراض المزمنة والنفسية.


منظمات وأنشطة
وتضيف جرجيس من خلال التواجد بجانبهم لفترات طويلة نستطيع معرفة ما يسعدهم، البعض منهم يحب مشاهدة المسلسلات او القراءة او الجلوس في الطبيعة او ممارسة رياضة المشي، واخرون مشغولون بمتابعة الاخبار والبرامج وهذا يجعلهم يشعرون بالسعادة والفرح، ونحاول ان نقترب منهم باستشارتهم في بعض المواقف والأخذ بنصيحتهم ولذلك نجدهم يشعرون بوجودهم ودورهم الكبير بالحياة ورأيهم مهم بالنسبة لنا، فضلا عن قدرتهم بالحكم على الامور  بما لديهم من خبرة عميقة من التجارب التي مرت باعمارهم، وغالبا ما اخصص جزءا كبيرا من وقتي بالجلوس معهم يوميا والاستماع لهم باهتمام حتى لو كان الحديث مكررا، واستمع الى شكاواهم واحاول التخلص من الامور التي تجعلهم يتضايقون منها.

كما اوضحت ان هناك انشطة عديدة تنظمها منظمة “الكاريتاز” مهمتها اقامة الحفلات في جميع المناسبات وتقديم الهدايا لهم، فضلا عن وجود منظمات اخرى فاعلة تقدم الدعم المعنوي والمادي للنزلاء.


ماتبقى من العمر
السيدة السبعينية جمبد دانيال اسحاق - من مدينة قرقوش، جاءت الى الدار منذ 3 سنوات بناء على رغبتها، تحمل ملامحها الطيبة كل عبق الماضي البعيد، وعن حلمها المتبقي قالت: أتمنى أن أعود شابة، ولكن ما ذهب قد ذهب، وهيهات أن يرجع ماكان.
الأخت جيرمن ارنس – البالغة من العمر 96 عاما-غير متزوجة ،جاءت متزينة بأجمل الملابس، فقد رفضت الإفصاح عن عمرها، وبادرت ضاحكة أنها في الثالثة عشرة من العمر، ولم تكن بمازحة، أكثر منها راغبة بأن تقول إنها لاتزال في مقتبل العمر، واكدت بأن المرأة هي المرأة في أي عمر كانت، فقد جئت الى الدار منذ 9 سنوات بعدما اصبحت وحيدة، كل افراد اسرتي توفوا ففضلت أن اقيم فيها بقية عمري.

راحة نفسية
الوالدة كفاح اسماعيل في الستين من عمرها، زوجها متوف ولديها ولدان احدهما مقيم يعمل منذ سنوات طويلة في الصين، والاخر في بغداد توضح: بعدما كنت اعيش مع ابني وزوجته الموظفة، لم تتمكن من اعالتي او مساعدتي، لهذا قررت السكن في الدار برغبتي وبدون علم اولادي في بادئ الامر، وقد وجدت راحة نفسية تامة هنا، الا انني اعاني من ضعف البصر بسبب مرض السكر والضغط ، وامنيتي ان ارى اولادي فقد اشتقت اليهم كثيرا.
 
الشعور بالوحدة
توجهنا الى جناح الرجال والتقينا وليد يوسف- مواليد1950  يقضي غالبا يومه وهو مستلق على فراشه بسبب مرضه، لكنه أحب هذا المكان قائلا: جازى الله الساهرين على خدمتنا وراحتنا وأنا ممتن لكل المحسنين فيها.
رغم حاجة هؤلاء المسنين وافتقادهم للكثيرين ممن شغلتهم الحياة عنهم، كمال متي الياس- عمره 80 عاما يقضى أيام حياته المتبقية بسعادة لأنه لم يشعر بالوحدة يوما من الأيام يحكي : لا ينقصنا سوى دفء العائلة، اولادي تركوني وهاجروا الى الخارج بعد وفاة زوجتي، وقدمت الى هنا منذ عامين. السيد عبد الاله سعيد - مواليد 1944- هاجر اولاده وزوجته الى السويد، لكنه رفض مرافقتهم ويفضل البقاء في ايامه الاخيرة ببلده، أخذ قرار الإقامة في الدار بعد أن كاد يتوفى في إحدى نوبات السكر وهو في المنزل بمفرده، و افراد اسرته على اتصال دائم به للاطمئنان عليه..
طباعة

69


عنكاوا كوم / البوابة

قُتل رجل دين مسيحي مصري، اليوم الخميس، إثر اعتداء عليه من قبل مجهول، شمالي القاهرة، بالتزامن مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيان، إن “القمص سمعان شحاتة تعرض لاعتداء أثناء تواجده بمدينة السلام” شمالي القاهرة.

وأضاف البيان الكنسي أنه “تم نقل القمص سمعان شحاتة إلى مستشفى المرج، شمالي القاهرة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة”.

وقال مصدر كنسي، مفضلًا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث مع الإعلام، إن “مجهولًا طعن القمص سمعان بسلاح أبيض (سكين) أثناء زيارته لإحدى الكنائس شمالي القاهرة، ما أودى بحياته”.

وأضاف أن “الجاني لاذ بالفرار وأن الأجهزة الأمنية تواصل الاستماع إلى الشهود لتحديد هويته”.

ويتزامن وقوع الحادث مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر، بقرار رئاسي.

وخلال الأشهر الماضية، تعرض مسيحيو مصر لعدة هجمات إرهابية أسفرت عن وقوع مئات القتلي والجرحى، أعلن تنظيم داعش الإرهابي عن مسؤوليته للكثير منها.

ويقدر عدد الأقباط في مصر بنحو 15 مليون نسمة، وفق تقديرات كنسية، من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ قرابة 104 ملايين.

70


اعلام البطريركية الكلدانية
 
شارك صاحبي السيادة مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل الكلدانية وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي في المشاورة الدولية حول وضع المسيحيين في الشرق الاوسط والتي عقدت في العاصمة الهنغارية بودابست للفترة 11 – 13 تشرين الاول 2017 بحضور شخصيات دينية وسياسية واعضاء من برلمان الاتحاد الاوروبي. ومن بين الحضور صاحبي الغبطة مار اغناطيوس افرام الثاني كريم بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، ومار أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك، ومجموعة من اساقفة الشرق الاوسط والاباء الكهنة.
 
افتتح المؤتمر مساء الاربعاء 11 تشرين الاول 2017 بحضور معالي وزير الموارد البشرية الهنغاري السيد زولتان بالوغ الذي رحب بالحضور أعقبها مأدبة عشاء للمُشاركين.
ثم كانت الجلسة الاولى صباح الخميس بكلمة لمعالي الوزير ورئيس مجلس الاساقفة الكاثوليك في هنغاريا ومن ثم الاستماع الى شهادة حياة بعض الطلبة المسيحيين من البلدان الذين يعانون فيها من الاضطهاد ويدرسون في هنغاريا ثم اختتمت الجلسة الافتتاحية بكلمة رئيس وزراء هنغاريا السيد فكتور اوربان الذي أكد على دعم بلاده لمسيحيي الشرق الاوسط.
 
بعد ذلك تحدث سيادة المطران مار بشار وردة عن وضع المسيحيين في العراق ونقل تحيات غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو حيثُ لم يستطيع الحضور بسبب الاجتماعات في روما مع قداسة البابا وفي كلمته الموجهة للمؤتمر، عبّر صاحب الغبطة البطريرك ساكو عن شكره لحكومة هنغاريا على دعمهم للمسيحيين في اعادة اعمار بلداتهم في سهل نينوى وكذلك قدم بعض الحلول العملية لكيفية مساعدة المسيحيين من الانقراض وختاماً بينّ تعلق المسيحيين في العراق في ارض اباءهم واجدادهم والبقاء اوفياء لرسالة يسوع المسيح.
 
وتوالت بعدها جلسات المؤتمر التشاوري والذي سيُختم أعماله يوم غداً الجمعة الموافق 13 تشرين الاول 2017.

71

المونيتور/ بقلم عدنان أبو زيد أكتوبر 12, 2017

تتحرّك قوى سنيّة لإنضاح مشروع إقامة إقليم سنيّ مستقلّ، في جدّية واضحة أكّدها إعلان سياسيّ عن قرب لقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة التأسيس، تحت ذريعة أنّ الوقت الحاليّ الذي شهد استفتاء إقليم كردستان على الاستقلال في 25 أيلول/سبتمبر من عام 2017 فرصة لا تعوّض، وعلى السنّة انتهازها لتحقيق الاستقلال الذاتيّ لمحافظاتهم.

وبرّر المتحدّث باسم عشائر نينوى العربيّة مزاحم الحويت عبر فضائيّة إسرائيليّة في 3 تشرين الأوّل/أكتوبر من عام 2017 الدعوة إلى تأسيس الإقليم السنيّ، بقوله: "إنّ العرب السنّة يعانون من القتل والتهجير، والحكومة لم تقدّم شيئاً إليهم، وهم مهجّرون". أضاف: "إنّ كردستان على أبواب إقامة دولة، وسنقوم نحن بإنشاء إقليم سنيّ أيضاً".

واتّصل "المونيتور" بمزاحم الحويت، فأكّد ردّاً على سؤال في ما إذا كان المشروع على غرار دعوات كثيرة من قبل دعت إلى مشروع الاستقلال عن العراق، أنّ "الشيوخ السنّة في الموصل بدأوا اتّصالاتهم مع نظرائهم في المناطق الغربيّة بالأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى لتقريب وجهات النظر حول الموضوع. وإنّ الخطوة المقبلة ستكون بالضغط على القوى السياسيّة السنيّة الممثلة في الحكومة لتبنّي المشروع".

وأكّد أنّ "غالبيّة القوى السنيّة المعارضة للحكومة، والتي لا تشارك في العمليّة السياسيّة، متحمّسة لمشروع الاستقلال السنيّ". واعتبر الحويت أنّ "مناطق حزام بغداد السنيّة (جنوب العاصمة) مشمولة بالمشروع، وأنّ الحكومة تعرف ذلك. ولهذا، بدأت بحملات أمنيّة ضدّ السنة هناك في الفترة القريبة الماضية، للعمل على تهجيرهم".

أمّا الناطق باسم الحكومة العراقيّة سعد الحديثي فقلّل في حديث لـ"المونيتور" من شأن قول الحويت حول "علم الحكومة بمساعي تشكيل الإقليم السنيّ"، مشيراً إلى أنّ "حكومة العراق تتعامل مع المواقف الرسميّة للقوى السياسيّة، التي لم يقدّم أيّ واحد منها إلى حكومة العراق طلباً لإنشاء مشروع الإقليم السنيّ إلى الآن".

وأكّد أنّ "أيّ طلب محتمل في هذا الشأن يجب أن يقدّم إلى المفوضيّة العليا للانتخابات باعتبارها الطرف الذي ينظر في مثل هذه المشاريع وفق النصوص الدستوريّة"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنّ "الدستور العراقيّ يسمح بإنشاء الأقاليم".

وبدا واضحاً أنّ خطوة كردّ العراق نحو الاستقلال المتمثّلة في الاستفتاء، ألهبت حماس الكثير من الشخصيّات والقوى السنيّة على مستوى المجتمع والنخب للقيام بخطوات مماثلة لمشروع الأكراد، الذي لاقى معارضة دوليّة واسعة من الحكومة الاتحاديّة في بغداد والولايات المتّحدة الأميركيّة، فضلاً عن إيران وتركيا اللتين لوّحتا بالتصعيد العسكريّ، إضافة إلى إجراءات الحصار الاقتصاديّ على كردستان في حال عدم تخلّيها عن نتائج الاستفتاء.

وإنّ مشروع إقامة إقليم سنيّ في شمال العراق وغربه، ليس بجديد، ففي 30 حزيران/يونيو من عام 2011 أثارت تصريحات رئيس مجلس النوّاب العراقيّ أسامة النجيفي في شأن انفصال السنّة وتشكيلهم إقليماً خاصّاً بهم، ردود فعل متباينة. وفي نهاية عام 2011، ارتفعت أصوات مطالبة بإقامة إقليم مستقلّ في المحافظات السنيّة، ديالى وصلاح الدين والأنبار، ومنحت الحكومة المركزيّة مهلة 14 يوماً لتنفيذ حزمة من المطالب.

وفي عام 2012، رفع عراقيّون سنّة شعار الانفصال عن العراق وإقامة إقليم مستقلّ في المناطق السنيّة. كما شهد عام 2011 دعوات من جهات تعرّف نفسها بأنّها تدافع عن أهل السنّة في العراق لإقامة إقليم العراق الغربيّ بهدف حماية السنّة وتوحيد صفوفهم ومنع الفتنة بينهم، على حدّ قول تلك الجهات.

واعتبر أعضاء في مجلس محافظة الموصل في عام 2014، أنّ قطر والسعوديّة ستباركان إعلان الموصل إقليماً، عندما يحين وقت إنشائه. كما دعا رجل الأعمال العراقيّ خميس الخنجر في 2 حزيران/يونيو من عام 2016 إلى إقامة منطقة حكم ذاتيّ لسنّة العراق. وعلى صفحات التّواصل الاجتماعيّ، دعا ناشطون إلى إقامة الإقليم السنيّ.

ولكن ليس كلّ سنّة العراق على هذا المنوال، فالنائب السنيّ عن الموصل عبد الرّحمن اللويزي قال لـ"المونيتور": "إنّ الانطلاق من دوافع طائفيّة من أجل إنشاء إقليم سنيّ لن يصبّ في مصلحة السنّة أنفسهم، لأنّ ذلك سيقسّم العراق على أساس مذهبيّ، ولا يبني دولة أو أقاليم مستقلّة حقيقيّة".

ورأى عبد الرّحمن اللويزي أنّ "تأسيس الإقليم السنيّ في الوقت الحاضر لا يصبّ في مصلحة المناطق السنيّة، لعدم امتلاكها مصادر التمويل الاقتصاديّ، وعدم وجود الدعم الكافي لها من قبل المجتمع الدوليّ، والحكومة المركزيّة، والكثير من القوى المحليّة، السنيّة والشيعيّة".

وكشف عن أنّ "هناك قيادات سنيّة تتحالف مع الزعماء الأكراد في كردستان لأجل إقامة إقليم سنيّ، على مقاس رئيس الإقليم مسعود بارزاني، الذي يطمع بضمّ الكثير من المناطق العربيّة إلى الإقليم الكرديّ، فيما الزعماء السنة صامتون على ذلك، مقابل نيل دعم كرديّ في إقامة الإقليم السنيّ". واقترح اللويزي "بدلاً من الركض خلف أحلام صعبة التحقيق بل مستحيلة، إدارة لا مركزيّة للمدن السنيّة".

وفي حين يضمن الدستور العراقيّ حقّ إقامة الأقاليم وفق إجراءات دستوريّة وبموافقة الحكومة الاتحاديّة، إلاّ أنّ خطوة الأكراد في الاستفتاء على الاستقلال على أساس قوميّ وسعي زعماء سنّة إلى الإعلان عن السعي إلى إقليم غربيّ على أساس طائفيّ، سيشجّعان الشيعة في الوسط والجنوب على المطالبة بإقليم البصرة على أساس طائفيّ أيضاً، ويدفعان بالمسيحيّين إلى المطالبة بإقليم مسيحيّ في منطقة سهل نينوى على أساس الهويّة الدينيّة، الأمر الذي يسلخ هويّة الدولة العراقيّة التي تأسّست في عام 1921. كما يقلق الدول الإقليميّة المجاورة التي تتخوّف من انتقال عدوى التقسيم إليها.

72


بغداد  (موازين نيوز)

 اكد المتحدث الاعلامي باسم الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى غياث السورجي،ان القوات العراقية اغلقت الطرق الرابطة بين نينوى واقليم كردستان.
وقال السورجي لـ/موازين نيوز/،ان " هنالك تحشيدات عسكرية من الجيش العراقي في الفرقة 16 وفصائل الحشد الشعبي بالقرب من الساتر الموضوع في سهل نينوى".
واضاف ان "المعلومات الموجودة لدى البيشمركة تشير الى ان القوات العراقية دخلت الانذار "ج" وقطعت اجازات منتسبيها وتأهبت عند مناطق برطلة والنمرود والحمدانية وتلكيف في سهل نينوى".
واشار الى ان "البيشمركة لم تقم بقطع اي طريق وهي فقط تنبهه الناس بأن الطريق مقطوع من قبل القوات العراقية عند مفرق برطلة "لافتا الى ان " طع الطريق يؤثر على الوضع الاقتصادي في اقليم كردستان بالاضافة الى تأثيراته على اهالي الموصل من الطلبة والموظفين الساكنين في مدن الاقليم".

73
البابا: المسيحيون يواجهون اضطهاداً درامياً وشتات


عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء   

روما – وفي عظته بكنيسة سانتا ماريا ماجّوري (روما) خلال قداس أقامه الخميس بعد زيارته للمعهد الحبري الشرقي بمناسبة الذكرى المئوية لإنشائه ولتأسيس مجمع الكنائس الشرقية، رفع البابا “الشكر للرب لتأسيس المؤسستين المذكورتين من قبل البابا بندكتس الخامس عشر، منذ مائة سنة خلت، عام 1917”.

وذكر البابا أن “الحرب العالمية الأولى كانت مستعرة”، آنذاك “واليوم وكما قلت سابقا، نحن نعيش حربا عالمية أخرى، وإنْ كانت مجزأة، ونرى كثيرا من إخواننا وأخواتنا من الكنائس الشرقية يعيشون تجربة اضطهاد درامية وشتات مثير للقلق بشكل متزايد”، وهذا “يثير العديد من التساؤل والإستفهام عن الأسباب”.

74
اختيار أول مسيحي كرئيس لمجلسٍ محليٍّ في الجنوب


عنكاوا دوت كوم:أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

بعد أيامٍ فقط على تسليم محكمة (دار العدل) في حوران لكنيسة (الاتحاد المسيحي الإنجيلية) لأهالي بلدة (غصم) في ريف درعا الشرقي، وتعهد رئيس المحكمة بتسليم جميع الكنائس في المناطق المحررة من درعا لأصحابها ضمن خطة يتم العمل عليها من قبل المحكمة والفعاليات الثورية في درعا، أعلن المجلس المحلي لبلدة “خربا” الخاضعة لسيطرة الثوار في ريف السويداء الغربي عن اختيار شاب مسيحي رئيسا للمجلس.

وقال الناشط محمد مقداد لـ (كلنا شركاء) إن الفعاليات الثورية بدرعا بدأت العمل بشكل جاد على خلق كل الضمانات لعودة المسيحيين من أبناء المناطق المحررة إلى منازلهم، من خلال مجموعة من الخطوات بدأت بالعمل على تسليم الأوقاف المسيحية للمسؤولين عنها، وبعد ذلك العمل دمج الأهالي من جديد في المناطق المحررة، من خلال إعادة الحقوق لأصحابها، وتمكينهم من اختيار ممثلين لهم في المؤسسات العاملة في المناطق المحررة.

وأضاف أن أهالي بلدة (خربا) إحدى كبرى البلدات المسيحية المحررة، بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بالتنسيق مع كتائب الثوار ومحكمة (دار العدل) في حوران، وقد تجاوز عدد العائلات العائدة 125 عائلة، كما أنهم اختاروا مجلساً محلياً جديداً للبلدة برئاسة (وحيد بشارة) ويتبع لمجلس محافظة درعا الحرة.

وتابع المقداد أن الأهالي أسسوا جمعية فلاحية جديدة ويتم العمل على إنشاء مخفر شرطة يتبع لشرطة مدينة (بصرى الشام)، كما تم تسليم الكنائس الثلاثة في البلدة للعائلات العائدة اليها مؤخرا.

ولفت إلى أن اختيار الأهالي من المسيحين لمجلسهم المحلي سيكون له دور كبير، بتشجيع باقي أهالي البلدات المسيحية في درعا على العودة اليها.

“أسامة دحدل” شاب من مسيحيي ريف درعا الشرقي قال لـ (كلنا شركاء) إن أهالي بلدات (طيسة وخربا وجبيب وغصم ومعربة ورخم وصما) تعرضوا لضغوط خلال السنوات الماضية ما دفع معظمهم على هجر منازلهم، علما أن أهالي هذه البلدات (المسيحية) لم يكن لهم أي موقف موالي لنظام بشار الأسد، بل على العكس كانت هذه البلدات على مدار السنوات السبع الماضية ملجأً للنازحين من المناطق التي تتعرض لحملات القصف المستمرة من قبل قوات النظام.

وأَضاف دحدل أن الأهالي يتطلعون لأن تكون آلية التعامل الجديدة مع ملف (المسيحيين) في المناطق المحررة، مجدية وأن تساهم بعودة الأهالي لممارسة حياتهم الطبيعية، وبأن تعمل كتائب الثوار على حماية السكان، كما هو الحال في بلدة (خربة) التي باتت تعتبر نموذجا جيدا، يمكن العمل على تعميمه على باقي المناطق المحررة.

75

يورو نيوز

خرج اللاجئون العراقيون المسيحيون الذين فروا إلى لبنان من ويلات تنظيم داعش في مظاهرات للتعبير عن رفضهم العودة إلى العراق.
المتظاهرون اتهموا كنائسهم في العراق بالعمل على تعطيل طلباتهم للحصول على تأشيرة المغادرة.
وأمام المفوضية العليا للاجئين ببيروت قال المتظاهرون أن الكنائس التي ينتمون إليها تخشي من ان يفرغ العراق من المسيحين ويطالبون السلطات المعنية بحل مشاكلهم.
أمال المسيحين العراقيين واحلامهم تتوجه نحو السفارة الأمريكية أين يريدون ترك حكايتهم مع داعش ورائهم والوصول إلى بلد جديد.

76


بغداد بوست

أفاد مصدر في قوات بيشمركة الكردية، بأن اغلاق طريق موصل- أربيل هو إجراء احترازي لا أكثر، فيما نفى وجود تحشيدات عسكرية في سهل نينوى.

وقال المصدر في تصريحات صحفية تابعتها "بغداد بوست"، إن "إغلاق طريق موصل أربيل كان اجراءً إحترازيا أقدمت عليه قوات البيشمركة".


ونفى "وجود تحشيدات عسكرية في سهل نينوى، أو إيعاز قوات البيشمركة لمقاتليها بقطع إجازاتهم والالتحاق بوحداتهم".


وكان مصدر أمني قد أفاد، بأن قوات البيشمركة قامت بإغلاق الطرق الرابطة بين مدينة الموصل، ومدن إقليم كردستان.


وقال المصدر في تصريحاته، إن "البيشمركة أغلقت طريق الموصل -اربيل من معبر الخازر، فضلاً عن قيامها بإغلاق طريق الموصل - دهوك من معبر خورسيباد بالسواتر الترابية".


وأضاف، أن "القوات الكردية أعلنت انذار (ج) في مناطق سهل نينوى، في بعشيقة وبرطلة وكرمليس والحمدانية".


ولفت إلى أن "قوات الاسايش الكردية قامت بإغلاق سيطرة شاقولي وسيطرة خورسباط المؤدية الى الاقليم، وهناك العديد من عناصر قوات البيشمركة المجازين يلتحقون الى وحداتهم".

77
عنكاوا كوم-خاص

شهدت جامعة الموصل خلال الايام القليلة الماضية  عودة ابنائها من الطلبة الجامعيين لمقاعدهم بينما الغيت العديد من المواقع البديلة  في كلا من مدينة اربيل وكركوك وابقت على بعض الاقسام العلمية في موقع  الجامعة بمدينة دهوك والذي خصصته لمجاميع من الطلبة والموظفين من المكونات المسيحية والايزيدية.

وقد تزامنت عودة الطلبة الجامعيين للجامعة التي يرقى تاريخ تاسيسها  لعام 1967 بعودة عشرات الطلبة المسيحيين ممن  عادوا لاقسامهم وكلياتهم في دوامهم الذي بوشر فيه مع مطلع الشهر الحالي الا ان هنالك بعض المخاوف التي عبر عنها  عدد من هولاء الطلبة  ابرزها مخاوفهم من بعض خلايا تنظيم داعش التي انغمست بين الطلبة الاخرين  في تضييق لحرياتهم وارغامهم على الالتزام بالحجاب بالدرجة الاساس.

وكانت الكليات التي قد باشرت بالدوام في جامعة الموصل برغم تخريب وحرق بعض المواقع هي كلا من كلية الهندسة والطب البيطري والمجموعة الطبية التي تشمل كلا من طب الاسنان والصيدلة والطب بالاضافة لكلية العلوم والتربية ممن تحتاج بعض اقسام تلك الكليتين الى الاستعانة بالمختبرات لغرض التدريس فيها بينما اقتصر موقع الجامعة في دهوك على الابقاء على الكليات الانسانية وهي كلية  الاداب والحقوق و التربية  والتربية الانسانية  والعلوم السياسية .

وسخر احد الطلبة المسيحيين  من القول بان الحياة الجامعية هي اجمل ما يعيشه الانسان في حياتهم حيث قال روني يعقوب بان تنقل خلال الاعوام الثلاثة الماضية  في ثلاثة مواقع من اجل  دراسة الطب  مضيفا بان داوم بمدينة اربيل وفي العام التالي انتقل لموقع جامعة الموصل البديل في كركوك وفي هذا العام تحول لمدينة الموصل للعودة للدوام في كلية الطب بموقعها البديل في هذه المدينة مشيرا (على سبيل المزحة )بانه سيكتب في لوحة دلالة عيادته انه خريج الجامعة بمواقعها الثلاث المذكورة !

ويعد الطلبة الجامعيين الشريحة الثانية  من المسيحيين ممن عادوا للموصل  حيث سبقهم عدد من الحرفيين العاملين في المنطقة الصناعية  الا انهم لم يعودوا للاستقرار كما كان في السابق فيتعين على الطلبة الجامعيين خاصة من  المستقرين بمدينة عنكاوا  ان يقطعوا يوميا ما مقداره (80) كم للوصول لكلياتهم حيث يواجهوا الكثير من  الزحام الذي عادة ما يتشكل عند نقاط التفتيش الخاصة بقوات البشمركة قبل ان يلجوا مدينة الموصل  ومن ثم معاودة  الوقوع بطوابير الزحام في حالة العودة .

78
الأمين العام لمجلس الوزراء يلتقي أمين عام مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق


عنكاوا دوت كوم/اعلام مجلس الوزراء

استقبل الأمين العام لمجلس الوزراء، الدكتور مهدي العلاق، الأمين العام لمجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق، المطران د.افاك اسادوريان، بحضور عضوي مجلس الكنائس العالمي، مسؤول الكنيسة السويدية/ مدير العلاقات الخارجية، السيد ابل كارد، والسيدة كارلا خيجويان، مسؤولة ملف الشرق الأوسط.

واستعرض الجانبان اهم السبل الكفيلة بتقديم العون وتسهيل عودة النازحين الى مناطقهم، وبالأخص في سهل نينوى، الذي تعتبره الحكومة العراقية تحديا كبيرا، اذ تأمل بعودة مكوناته المتنوعة والعيش معا بسلام ووفاق.

ومن اجل الحفاظ على مكونات هذه المنطقة، بعد تحريرها من دنس داعش ، وتشجيعهم على العودة الى  ديارهم ، اكد معالي الأمين العام عزم الحكومة على إقامة مؤتمر للمصالحة في سهل نينوى ، مسلطا الضوء على ضرورة ان يقاد هذا المؤتمر  من قبل سكان المنطقة نفسها ، كي نضمن تحقيق المصالحة الحقيقية بين الطوائف والقوميات والاديان ، ليس فقط في هذه المنطقة  فحسب ، بل في جميع انحاء العراق .
واكد سيادته، ان رؤساء الطوائف المسيحية في العراق سيكون لهم دور كبير في قضية المصالحة، من خلال الحوار وتشجيع العوائل، بالأخص المسيحية، التي نزحت الى دهوك واربيل، للعودة الى ديارهم، لكونهم يشكلون مكونا مهما، وللحد من نزوحهم وهجرتهم.
 من جانبه، أشار المطران د. اسادوريان، الى ان دور الكنيسة يأتي من خلال خلق جو مع أبناء الطوائف المسيحية، وطمأنتهم بوقوف الدولة الى جانبهم، مضيفا انه أجرى حوارات مع العديد من الشخصيات الدينية المؤثرة في الموصل بهذا الصدد.
فيما أكد الحضور على ضرورة حفظ التنوع في سهل نينوى، وسعيهم لدعم هذه المهمة قدر المستطاع.

79
مسيحيو سوريا، والرسائل المتناقضة


عنكاوا دوت كوم/ايلاف /سليمان يوسف يوسف


الخميس 28 ايلول الماضي، انتخب مجلس الشعب السوري، بأغلبية مطلقة، ( حمودة يوسف الصباغ) رئيساً جديداً للمجلس، خلفاً للدكتورة (هدية عباس) التي أُقيلت من منصبها قبل أكثر من شهرين. الصباغ، ابن مدينة الحسكة، ينتمي للمكون السرياني(الاشوري) المسيحي، عضو قيادي في حزب (البعث العربي الاشتراكي) الحاكم، رشح عن كتلة الحزب، التي تضم نحو 160 نائباً من بين 250 نائب، عدد أعضاء مجلس الشعب. شتان بين البيئة (الدستورية، القانونية، السياسية،الحالة الوطنية) السورية، تلك التي وصول فيها (فارس الخوري) الى رئاسة الوزراء ومن ثم انتخابه رئيساً للبرلمان 1946 ووصول (سعيد إسحاق)عام 1951الى رئاسة البرلمان ومن ثم رئيساً للدولة السورية (لمدة 24 ساعة) وحيث نجح برلماني مسيحي في جعل (الاسلام) في الدستور دين الرئيس وليس (دين الدولة السورية) كما كانت تطالب غالبية النواب المسلمين، وبين (الحالة السورية ) الراهنة،التي وصل فيها(حمودة يوسف الصباغ)- حفيد سعيد اسحاق- الى رئاسة مجلس الشعب، بتوصية من رئيسٍ (بشار الأسد) ورث السلطة عن ابيه.
رغم انكشاف الحالة السورية، لجهة القيود المفروضة على الحريات السياسية والزام رؤساء السلطات (التشريعية والتنفيذية والقضائية) بالخضوع لإملاءات الدوائر الأمنية والقرارات السياسية المركزية للنظام، الكثير من المسيحيين السوريين وغير السوريين، يرى في صعود المسيحي(حمودة الصباغ) الى رئاسة (مجلس الشعب) خطوة مهمة، من شانها أن تعيد الاعتبار والمكانة الوطنية للمسيحيين (المكون السوري الاصيل)، وتتيح لهم ممارسة دورهم وتفعيل حضورهم في الحياة السياسية، بعد عقود طويلة من التهميش والاقصاء. وثمة من يرى في هذه الخطوة،تطميناً لـ (المجتمع المسيحي)، القلق على وجوده ومستقبله السياسي، من مفاعيل حرب داخلية مستمرة منذ أكثر من سنوات. المسيحيون المتفائلون، يربطون بين ترقية حمودة و استقبال بشار الأسد(27 أيلول الماضي) للبطريرك السرياني(افرام كريم ) والمشاركين في (مؤتمر الشباب السرياني) لعام 2017، الذي احتضنته البطريركية السريانية في معرة صيدنايا- دمشق. إذا ما افترضنا جدلاً، أن وصول السوري السرياني ( حمودة يوسف الصباغ) الى رئاسة مجلس الشعب، هي "رسالة إيجابية" من الرئيس بشار، الى السريان الآشوريين والمسيحيين السوريين عموماً، لكن هذه الرسالة، سرعان ما قُبلت برسالة (نقيضة - سلبية) حملها وزير الأوقاف، الدكتور (محمد عبد الستار السيد) للسيد حمودة، ذلك بإهدائه (القرآن الكريم) بمناسبة انتخابه رئيساً لمجلس الشعب. حرجاً ومجاملة،حمودة، قَبلَ (القرآن) المهدى اليه. ما قام به وزير الأوقاف، خارج عن التقاليد والاعراف (الرسمية والشعبية) السورية. الوزير، بما قام به، وجه "صفعة" قوية لـ"العلمانية" التي يدعيها بشار الأسد. الشارع المسيحي في سوريا لم يخف استياءه من ابتزاز السيد حمودة والموقف المحرج الذي وضع فيه. حتى أن العديد من النشطاء المسيحيين طالب بإقالة وزير الاوقاف. طبعاً، من غير المتوقع أن يستجيب بشار لمطالب المسيحيين المحتجين. العارف بطبيعة وخصوصية النظام السوري، القائم على "حكم الفرد"، يدرك جيداً بأن تعيين "مسيحيي" رئيساً لأعلى سلطة تشريعية، لا اهمية له على صعيد حقوق المواطنة للمسيحيين و الحقوق القومية والسياسية للآشوريين(سرياناً /كلدناً). ترقية نائب مسيحي لرئاسة مجلس الشعب، هي مجرد "خديعة سياسية"، تندرج في إطار اللعب بـ"الورقة المسيحية" في وجه الداخل والخارج. اراد (بشار الاسد) المزايدة على المعارضة السورية في قضية الحقوق السياسية للمسيحيين، من جهة أولى. وتجميل صورة "نظامه الفئوي" امام الراي العام المحلي والخارجي، من جهة ثانية. الحقوق، يفترض أن يكرسها ويحفظها دستور البلاد، لا أن تأتي على شكل هبة أو منة من شخص الرئيس. الدستور السوري لعام 2012،الذي وضع في العام الأول من عمر الأزمة الراهنة، لم يغير شيئاً من الوضع القانوني والحقوقي للآشوريين(سرياناً وكلدناً). بقي متجاهلاً لوجودهم القومي ولحقوقهم كمكون سوري اصيل. رغم حديث النظام عن دولة المواطنة والمساوة، أبقى على الصبغة الطائفية الاسلامية للدستور الجديد، بالإبقاء على "الشريعة الاسلامية" كمصدر اساسي للتشريع و "الاسلام" ديناً لرئيس الدولة، منتقصاً بذلك من حقوق المواطنة للمسيحيين ومقللاً من مكانتهم الوطنية.

باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات
shuosin@gmail.com

80
كلية اللاهوت الإنجيلية تشهد حفل تخرج أول دفعة من دبلومة التراث العربي المسيحي


كلية اللاهوت الإنجيلية بالعباسية
عنكاوا دوت كوم/جريدة الدستور /مارينا القس برسوم

تشهد كلية اللاهوت الإنجيلية بالعباسية مساء اليوم، حفل تخرج أول دفعة من طلاب دبلومة التراث العربي المسيحي، والتي ينظمها مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط ويشرف عليها علميًا مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية.

ويشمل الحفل توزيع شهادات التخرج على الدارسين من المسلمين والمسيحيين والذين من ضمنهم بعض رجال الدين الإسلامي والمسيحي، بالإضافة لتكريم أساتذة الدبلوما، وذلك بحضور الدكتور عاطف مهنى، عميد الكلية الإنجيلية، والدكتور لؤي محمود سعيد، مدير مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية.

الجدير بالذكر أن هذه الدبلوما تعتبر الأولى من نوعها فى تاريخ الدراسات العليا فى مصر، وتهتم بإلقاء الضوء على دراسة أنواع التراث الذي أنتجه المسيحيون فى مصر والعالم العربي وخاصة بعد الفتح الإسلامي.

81
حنان جوزيف سارة:
 يظهر الموسيقيون في الفيلم كحدث درامي وليس كشكل تزييني

عنكاوا كوم / العرب / نضال قوشحة

دمشق – للسريان تاريخ متجذر في القدم في المشرق العربي، بدءا من حركة هجرة أجدادهم الآراميين، حوالي عام 2300 قبل الميلاد، والذين أتوا من قلب البادية السورية وسكنوا في المناطق الشمالية للشام وشرقا نحو العراق وامتدادا نحو إيران حتى الهند، وبحكم صراع السياسة والنفوذ اصطدم الآراميون مع الأشوريين، الذين استطاعوا عام 750 قبل الميلاد أن يقضوا على ممالك الآراميين العديدة، وانتهى بذلك الوجود الآرامي السياسي.

لكن وجودهم الحضاري والثقافي بقي قويا ومسيطرا، خاصة في ممالك أربع استمرت في قوتها الحضارية فترات أطول وهي الرها في تركيا، وتدمر في سوريا، والحظر في العراق ومملكة الأنباط في الأردن.

ويتحدث السريان لغة خاصة، تتفرع إلى العديد من اللهجات، منها لهجة “الرها”، نسبة إلى مدينة الرها في تركيا، ويتحدث بها حاليا السريان الأرثوذكس والكاثوليك والموارنة، وهنالك لهجة “سورت” الشائعة في العراق، وهنالك لهجة “طورويو” التي يتحدث بها جزء آخر منهم.

وإحياء لهذه اللغة القديمة جدا، ومن خلال بعض الترانيم الكنسية -وهي “رحيل” (أنشودة سريانية تترنم بالمحبة)، “روح” (أنشودة آرامية تترنم بالإيمان)، و”رحم” (أنشودة آشورية تترنم بالرجاء)- تحاول حنان جوزيف سارة أن تقدم عملا سينمائيا خاصا ومركبا، تعزز فيه وجود هذه اللغة في نسيج التاريخ السوري والمسيحي الشرقي عموما.

“العرب” التقت حنان سارة وسألتها عن فيلم “رحيل” الذي عرضته حديثا في دار الأوبرا بدمشق، تحت رعاية الكنيسة الأرثوذكسية السريانية، فقالت “يعرف الناس الحب، ولكن هنالك المحبة، والتمييز بينهما لا يقدر عليه أي شخص، المحبة هي مسالك أخرى في علاقات البشر قد تكون أعمق وأوسع، من خلال ترنيمة رحيل في الترانيم السريانية القديمة، وضعنا قصة سينمائية بسيطة وعميقة حتى نصل إلى هدفنا في التمييز بين الحب والمحبة”.


حنان جوزيف سارة: يظهر الموسيقيون في الفيلم كحدث درامي وليس كشكل تزييني
وتضيف “فريم هي فتاة شابة جميلة، تعمل مربية لطفل بعد أن فقد والدته، فتعتني به سنوات طوال، تكون فيها أحد أفراد الأسرة، يكبر الطفل ويصير بعمر الخمسة عشر عاما، فيتعلق بهذه المرأة ويحبها، وفي نفس الوقت يحب الوالد هذه المرأة أيضا، ويصبح الاثنان متنافسين على محبتها، فتعلم هي بالأمر، وتفضل الانسحاب من حياة الأسرة برمتها، كونها تكن لهما قدرا كبيرا من المحبة وليس الحب بمعناه المعروف، والمعنى هنا عميق ودقيق، لكنه طبيعي ومعيش لدى البعض”.

وعن التوليفة السينمائية والموسيقية التي اعتمدت عليها في إخراج الفيلم، بينت حنان “الفيلم حالة خاصة، بموضوعه وأهدافه، لذلك لجأت إلى معالجة جديدة، حيث قدمت الموسيقى فيه بشكل ثالوث من خلال ثلاث آلات هي العود والقانون والناي، وجعلت من هؤلاء الموسيقيين بظهورهم حدثا دراميا وليس شكلا تزيينيا فحسب، كما أدخلت الرمزية في مضمون اللقطة، مثلا جدل ضفيرة الشعر عند ريم في مستهل الفيلم، كدليل على بدء علاقتها بالبيت والأسرة، ثم قص شعرها عند رغبتها في الرحيل عن البيت بشكل نهائي”.

والفيلم أنجزته حنان من خلال مشروع دعم سينما الشباب الذي تنتجه المؤسسة العامة للسينما في وزارة الثقافة السورية، وهو تجربة أولى لها في عالم الإخراج السينمائي، الذي ترجو أن يكلل بإكمال الفيلمين القادمين اللذين تعمل على إنجازهما في الفترة القادمة.

وعن تجربة ترجمة الفيلم إلى اللغة السريانية -وهي اللغة القديمة والتاريخية- تقول حنان “السريانية، كما الآرامية، من اللغات القديمة والمتجذرة في تراثنا، وحفاظنا على اللغات القديمة من الاندثار هو هدف ثمين يجب أن نعمل عليه بجد، هنالك الآن جهود لتعليم هذه اللغات بشكل أكاديمي، وهذا توجه جيد، وكذلك هنالك محاولات إعلامية وفنية لإظهار هذا الطيف من النسيج الاجتماعي في سوريا الغنية بهذه التفاصيل، وهو بحسب ما نعتقد سر قوتها وخلود حضارتها”.

وقدم الفيلم مترجما إلى السريانية الفنانون رامز الأسود بصوت ميلاد باهي، ورنا كرم بصوت خانم ماراني، وريمي سرميني بصوت ديمت ماراني مع مشاركة مصطفى القار بصوت حبيب شابلي، مع تمثيل للموسيقيين ديمة موازيني وربيع عزام وميلاد باهي والطفل إيلي شادي الحلاق.

وحنان جوزيف سارة درست في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التقنيات البصرية، واهتمت بالموسيقى وعملت في مهنة الإعداد الموسيقي، وأعدت من خلال اهتمامها الموسيقي العشرات من الأعمال الدرامية في كل من سوريا ولبنان، وقدمت جهودا في إدارة المشاريع المهرجانية، خاصة المعنية منها بتقديم الترانيم الكنسية في العديد من المهرجانات المختصة في سوريا ولبنان.

82

المدى/ نمرود قاشا

مقابل "تل قصرا" الأثري، المقابل لكنيسة مار كوركيس في ناحية عنكاوا - أربيل  يقع متحف التراث السرياني ويضم مئات القطع والمجموعات التراثية التي تعبّر عن عمق حضارة شعب  يواجه شبح الفناء، وربما مستقبلاً مجهولاً بالنسبة لأناس فضّلوا الهجرة وتركوا موطن أسلافهم، في وطن كانوا فيه السادة على هذه الأرض، ويبدو أن الأنظمة التي تعاقبت قد ألغت درس التاريخ في مناهجها واستبدلته بتاريخ صنعته خصيصاً لها. وعند مدخل المتحف يوجد مجسم عنكاوا الطيني قبل اكثـر من ستين عاماً عندما كانت قرية صغيرة واكثـر بيوتها من الطين ليؤرخ مرحلة مهمة من حياة أهل عنكاوا .
 
من دار مؤجرة إلى مديرية
يعد هذا المتحف رمزاً مهماً لتاريخ شعب عاش منذ آلاف السنين وهم الأصلاء في هذه الأرض التي تضم مدينة عنكاوا ومدن سهل نينوى وغيرها من المدن، ويحتوي هذا المتحف كل ما يتعلق بتاريخ وحضارة الشعب السرياني وكل هذه المقتنيات تعود لشعب عاش في هذه الأرض والتي كانت تضم السريان والكلدان والآشوريين الى حين سقوط الدولة الآشورية عام 612  ق .م ، وبزوالها انتشروا في أرجاء وضواحي نينوى وكردستان العراق وتمكنوا من الحفاظ على هويتهم وتاريخهم بالرغم من حملات القتل والإبادة والتهجير بالهجوم على مدنهم وقراهم من غزاة على مر التاريخ وآخرها كانوا إرهابيي داعش.

متحف التراث السرياني، شاهد لهذا الشعب، بل يختزل التاريخ كله، بناية بطابقين تم افتتاحها رسمياً تزامناً مع عيد السنة البابلية في 1 نيسان 2011، وقبل هذا التاريخ، كان يشغل داراً مؤجرة تتناثر في غرفها مجموعة كبيرة من مختلف النماذج التراثية، ولكون الدار صغيرة لا تستوعب ما تم جمعه، فقد استغلت الممرات وساحة الدار لعرضها، في 4 آب  2009، تحولت هذه الدار إلى مديرية مستقلة سميت (مديرية التراث والفنون الشعبية السريانية) وهي إحدى مديريات (المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية) التابعة إلى وزارة الثقافة لإقليم كردستان العراق وقد أدارها  بكفاءة واقتدار الفقيد القاص والروائي د. سعدي المالح.

المتحف الوحيد بالعراق
زرت المتحف أكثر من مرّة منذ أن كان مجرّد بناية تتوزع على غرفها نماذج تراثية، وفي كل مرة التقي بمديره، هذا العاشق لكل ما يمت بالتراث من صلة، فاروق حنا عتو، الذي تسلم إدارة هذه المؤسسة منذ تشكيلها، وقد بذل جهوداً استثنائية سبقت هذا التاريخ بعامين، حيث تمت تهيئة الهيكل الإداري الذي قام بجولة كبيرة في قرى تلسقف وبغديدا والقوش وشقلاوة وكويسنجق وعدد آخر من المناطق للحصول على المقتنيات الأثرية التي تمثل المادة الرئيسة للمعروضات والقسم الأكبر منها كانت هبات مجانية من أهالي تلك القرى، ليكون مرآة تعكس غنى تراثنا ويبرز قيمنا الإبداعية ويعرّف العالم بنا، وحرص أبناء شعبنا السرياني على الحفاظ على تراثهم من الضياع والفقدان وصونهم خصوصيتهم الثقافية. كما ولا يفوتنا ذكر الدور الكبير للراحل د. سعدي المالح  في تقديم كل الدعم والعون للمتحف قبل افتتاحه وحتى يوم وفاته، حيث ذكر المالح في حفل افتتاح المتحف: جمَعنا خلال سنتين من عمر مديرية التراث والفنون الشعبية السريانية أكثر من ثلاثة آلاف مادة تراثية من ملابسَ وأدواتٍ وصورٍ وكتبٍ ووثائقَ ومخطوطاتٍ وأغانٍ وتراتيلَ وحكاياتٍ وأجهزةٍ ومصنوعات ومنسوجاتٍ وغيرها أغلبُها قُدِّمت هدايا من قبل أبناء شعبنا مشكورين، وعرَضنا من هذا الكم  في متحفنا هذا نحو ألفين مادةٍ تراثية متنوعة قديمة يعود تاريخُها لأكثرَ من خمسينَ سنة وأقلَّ من مائتين وخمسينَ سنة. وجميع هذه المواد معرّفةٌ بتعريفاتٍ مختصرِةٍ بأربعِ لغاتٍ هي السريانيةُ والكرديةُ والعربيةُ والانكليزيةُ، وعرَضنا مع بعضِ هذه المواد ما توفَّر لدينا من صورٍ قديمةٍ تبيّن طريقةَ استعمالها. ووفّرنا لزوارِنا الكرام أفراداً ومجموعاتٍ أجهزةَ تسجيلٍ للصّوتِ والصورة لسَماعِ ومشاهدةِ أغانٍ ومعزوفاتٍ وتراتيلَ قدماءِ الموسيقيينَ والمغنين والمرتلينَ الكلدان السريان الآشوريين فضلاً عن بعضِ الأفلامِ الوثائقية.

ورش خياطة وأزياء تراثية
يعد هذا المتحف الوحيد في كردستان والعراق والمتخصص بعرض كل ما يتعلق بتاريخ وطريقة معيشة ونمط حياة السريان ومنذ القدم. ويضمُّ الطابق الأول كل ما يتعلق بالحياة المعيشية والأدوات المستعملة في المطبخ وداخل البيت، حيث تصطف الغرابيل بأنواعها وأحجامها والجاروشة الحجرية والأطباق الطينية والسلال والصناديق الخشبية وحافظات طينية لتجفيف وحفظ الفواكه والخضروات والأطعمة إضافة إلى المجرشة والقدور النحاسية والصحون بمختلف أنواعها وأواني إعداد القهوة والسماور والسلال والصناديق الخشبية والتنور حيث لا يزال موجوداً إلى يومنا هذا يستعمله أهلنا في تحضير الخبز بمختلف أنواعه.
وبعدها يأتي قسم الأزياء الشعبية للرجال والنساء، ويضم أكثر من 30 زيّاً تتوزع بين أزياء الرجال والنسا ء والأطفال وكبار السن وأزياء للزواج والعمل،  ذات الألوان الجذابة، حيث نرى التنوع في صناعة الملابس واختلافها من قرية إلى أخرى وحسب الموقع الجغرافي،  يتبعه قسم أدوات الزراعة مثل المناجل والمحاريث والجرجر، وكذلك الصناعات الشعبية والمنسوجات وآلات الحياكة والغزل وأدوات الفخار والنحاس وغيرها من مقتنيات المتحف.. وفي المتحف أيضاً خمس ورش: الخياطة وفيها يتم خياطة جميع الأزياء الموجودة في المتحف والحياكة والتطريز وورشة الاكسسوارات وورشة للمواد الطينية وفيها تصنع العديد من نسخ الأدوات الطينية التي لم يتم الحصول على قطع أصلية منها وورشة الصيانة التي تتولى تنظيف وصيانة وإدامة المعروضات وحفظها وأرشفتها بطرق وأساليب علمية متطورة.

المواطنون يسهمون بمقتنيات المتحف
يضمُّ الطابق الثاني صوراً ونبذةً عن حياة روّاد النهضة الفكرية والثقافية السريانية ومجموعة كتبٍ قديمةٍ طُبعت في العراق ونماذجَ من الصحافة السريانية وشروحات مختصرة عن كل صحيفة ونماذجَ من مخطوطات ووثائق سريانية قديمة، فضلاً عن صور وشروحات لروّاد المسرح العراقي والآثاريين السريان والصناعات الشعبية المختلفة والمزارات والقرى والمدارس والعادات والتقاليد القديمة وشروحات لموسيقيين وفنانين سريان، وعن الروّاد الاوائل في مختلف المجالات، مثل الكاتب والقاص ادمون صبري والإخوان جميل ومنير بشير اللذين برعا في الموسيقى العراقية واللاعب المشهور عمو بابا وغيرهم من مبدعي السريان. واخرى لمراسيم زفاف من مختلف القرى، فضلاً عن آلاف الصور القديمة من مختلف القرى السريانية اضافة الى صور مدارس السريان التي رفدت العراق بأجيال من الأطباء والمهندسين والمثقفين، مع العديد من المقتنيات الأثرية التي كانت متداولة من قبل أجدادنا، مثل الأسلحة القديمة وقطع النقود القديمة والمسجلات الصوتية والراديو وغيرها.. كما توجد قاعة ثالثة خاصة بالأنشطة الثقافية والمؤتمرات، علماً أن اغلب مقتنيات المتحف هي هبات وتبرعات المواطنين السريان. كما تم شرح جميع المقتنيات بأربع لغات (السريانية والكردية والعربية والانكليزية) ليتمكن السائح من الاطلاع على المتحف بدون اللجوء إلى المترجم لمرافقته.
يُعد المتحف رمزاً مهماً للشعب السرياني من الناحية التاريخية والتراثية والحضارية ويستقطب العديدَ من السيّاح والزائرين للإطلاع والمعرفة على تأريخهم وتراثهم، كما يُعد المتحف معلماً سياحياً لإقليم كردستان لانفراده بين المتاحف العالمية بهذا الخصوص ويستقبل المتحف جميع الانشطة المتعلقة بالتراث والفنون ويقدم المساعدة للباحثين والكتّاب المختصين بالتراث والفنون السريانية، من خلال هذا المتحف نعرف من هم السريان وما قدموا في جميع المجالات، مثلاً اول رئيس جامعة من السريان وأولى المطابع دخلت للعراق عن طريق الاباء الدومنيك، والصحافة السريانية سبقت العربية والكردية والكتابة في أدب الرحالة، كما ذكرنا أول طبيب من السريان وصاحب أول طاحونة حبوب وأول مصوّر شمسي .
يفتح المتحف أبوابه من التاسعة صباحاً الى السادسة مساءً، وعلى مدار ايام الاسبوع، باستثناء الجمعة، إذ يرتاده زوّار عراقيون وأجانب ووفود رسمية، بالإضافة الى طلبة المدارس الذين يقومون برحلات منتظمة الى المتحف، حيث يعرب حنا عن أمله بإيجاد تنسيق يشمل أغلب مدارس وجامعات أربيل من اجل عمل زيارات للمتحف الذي يعد مرجعاً رئيساً للباحث أو الدارس المختص بتاريخ وحضارة الشعب السرياني.

ولم تقتصر نشاطات القائمين على ادارة المتحف على استقبال الزائرين وتعريفهم بأقسامه ومحتوياته، وإنما خرجت نشاطاتهم خارج أسواره، حيث قدموا العديد من عروض الازياء السريانية وشاركوا في العديد من الفعاليات التراثية على مستوى أربيل والعراق، ولا يزال في جعبتهم الكثير، فهناك خطط التوسع المستقبلية وطموح مديره يصل الى عمل بيوت أو مجمعات حيّة تُجسِّد ومن خلال أناس حقيقيين أنماط الحياة والطقوس والمهن والعادات السريانية. وكل هذا يكون في قرية تضم عدداً من البيوت المبنية على الطراز السرياني القديم.

83
   
عنكاوا كوم / اعلام زوعا

تداولت قناة رووداو مؤخرا خبرا مفاده أن وحدات حماية سهل نينوى (NPU) قد اعتدت بالضرب والتعذيب على أحد مواطني شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والمدعو فراس صباح كرومي في قضاء بخديدا. وتفاجأنا بنشر أخبار عن أن الوحدات قد قامت بهذا الفعل ضد أحد ابناء شعبنا، الذي تأسست من أجل حمايته وعيشه بحرية واستقرار، كما استغربنا ويؤسفنا أكثر بتداول هذا الخبر من قبل قناة رووداو من دون التاكد من صحة الخبر! وتارة اخرى ظهر الخبر وعن نفس المدعو بانه تم تعذيبه نتيجة لتصويته بـ (لا) على استفتاء كردستان، مستغلا من قبل الاخرين لامور مغرضة.

والحقيقية هي انه وقبل حوالي ثلاثة أسابيع، وكعادتها، كانت إحدى دوريات وحدات حماية سهل نينوى NPU تقوم بواجبها مساءً في حماية المنطقة في بخديدا مع عناصر الشرطة المحلية، وخلال ذلك، وجدت الدورية أحد محالات بيع (المشروبات الكحولية) مفتوح لما بعد الوقت المسموح له، والذي كان للمدعو فراس صباح كرومي، والذي سبق وأن أنذر بعدم تجاوز الوقت المحدد.

وما كان من الدورية إلا ابلاغه بإقفال محله والتوجه إلى مديرية شرطة الحمدانية، ولكنه لم يتوجه إلى الشرطة، وانما لمقر الوحدات، ليخبرهم بحالته، فأجابه آمر الوحدات العقيد جواد حبيب بأن عليه التوجه إلى الشرطة، كاحد تعليمات اللجنة الامنية في القضاء، وعندها بدأ المدعو بالاستهزاء بالشرطة، والتجاوز عليها نطقاً، ومن ثم بالتجاوز على الوحدات. ونتيجةً لذلك، تم أخذه إلى الشرطة، وتقديم دعوة بسبب تجاوزه على القوى الأمنية الساهرة على سلامة المواطن.

بعدها تم حل الموضوع، وتسامح آمر الوحدات عن تجاوزات المدعو فراس، وسحب الدعوة، كما تأكد ضابط شرطة الحمدانية من سلامة الأخير، والذي بدوره أكّد بأنه سالم ولم يؤذه أحد، حيث أن الشرطة لا تسمح بخروج شخص من المركز بدون التأكد من انه لم يتعرض لأذى جسدي. كما ان فراس زاول عمله في اليوم الثاني طبيعياً، بدون أي مشاكل ولا معوقات له، لحين مغادرته بخديدا بعد عدة أيام، مثله مثل أي مواطن آخر يخرج ويدخل من وإلى المنطقة.

ومن ثم تداولت قناة رووداو مؤخرا الخبر عن اعتداء الوحدات على المدعو فراس. وعليه نؤكد لأبناء شعبنا ومتابعينا بأن هذا الخبر عاري عن الصحة، ولا يتجاوز الإدعاءات والتلفيق، فالقصة الحقيقية حدثت كما مذكور أعلاه، وقد تم رفع شكوى قانونية ضد المواطن فراس للتشهير وتشويه صورة القوة العسكرية التي عملت وما زالت بكل جهدها لحماية شعبنا وإيصاله إلى بر الأمان.

وحدات حماية سهل نينوى
11/10/2017

84

عنكاوا كوم / خاص
 
بحضور السيد وزير الشباب والرياضة ورئيس الاتحاد العراقي المركزي للكرة الطائرة ورئيس نادي قره قوش الرياضي خالص  ايشوع وعضو مجلسي محافظة نينوى عن الكوتا المسيحية داؤد  باباوي وعدد من الشخصيات وذوي الاختصاص بشؤن لعبة كرة الطائرة وجمهور غفير جرى نهائي بطولة دوري اندية العراق بالكرة الطائرة/ نساء يوم الاثنين 9 تشرين الاول الجاري وعلى صالة الشعب الدولي في بغداد وفاز نادي قره قوش الرياضي بالبطولة بعدد فوزه على نادي امانة بغداد بثلاثة اشواط مقابل شوط واحد في مباراة رائعة اتسمت بالاثارة واللمحات الفنية وقدمن اللاعبات مستويات فنية وادائية رائعة تليق بالكرة الطائرة العراقية النسوية من خلال التنافس على اللقب وقادا المباراة الدولي جاسم صافي والاتحادي نداء ياسر وحسن العلي

 وفي مباراة تحديد مركزي الثالث والرابع فاز نادي الشباب بنتيجة ثلاثة اشواط مقابل لا شيء لنادي شهربان وبهذه النتيجة حصل نادي الشباب على المركز الثالث بينما احتل نادي شهربان المركز الرابع وقادا المباراة الاتحاديين علي عامر وحسن العلي والدولي جاسم صافي مسجلا وكانت مباراة رائعة واتسمت بالندية والاثارة

ورغم الظروف القاسية التي عاشها الفريق بشكل خاص وابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص فان فريق كرة الطائرة النسوي استطاع الحصول على اللقب وللمرة الرابعة على التوالي

85
جمعية بابوية تقدم تقريرا عن اضطهاد المسيحيين


خارطة إنتشار إضطهاد المسيحيين في العالم
عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء    



روما – أعلنت جمعية بابوية عن تقديم تقرير عن الاضطهاد ضد المسيحيين تحت عنوان، “مضطهدون ومنسيون”، عند الساعة الـ11 صباحا في مقر مقاطعة لومبارديا بعاصمتها ميلانو، شمال البلاد.

وقالت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية في بيان الثلاثاء، إنه خلال تقديم التقرير عن اضطهاد المسيحيين بسبب إيمانهم بين عامي 2015 و2017، ستكون هناك مداخلات لكل من رأس الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر البطريرك إبراهيم إسحق سيدراك، رئيس فرع إيطاليا للجمعية ألفريدو مانتوفانو، مدير فرعها في إيطاليا، أليساندرو مونتيدورو، رئيس إقليم لومبارديا روبرتو ماروني، ورئيسة مجلس الثقافة والهوية والاستقلال في الإدارة الإقليمية للومبارديا، كريستينا كابيلليني.
وذكرت الجمعية أن “التقرير يشمل 13 بلدا تشهد سلبا لحرية العقيدة المسيحية بأكثر الأشكال وحشية، ويسلط الضوء على أوضاع المسيحيين التي ساءت منذ عام 2015 بسبب العنف والقهر”، مبينة أن “المعطيات كبيرة إن أُخذ بنظر الإعتبار، التدهور المسجل بالفعل في الطبعة السابقة للتقرير”.

86
صور حصرية لعنكاوا كوم لكنيسة مارت شموني في يوم تذكارها
الظلاميين استهدفوا القديسة واولادها في العهد القديم وفي العهد الجديد احرقوا كنيستها

بغديدا-موفد عنكاوا كوم(سامر الياس سعيد)

في الخامس عشر من تشرين الاول من كل عام  كانت بلدة بغديدا تستقبل مئات الزوار ممن يحرصون على الاحتفال بتذكار (مارت شموني واولادها ومعلمهم )  الذي وردت حادثتهم في سفر المكابين الثاني  الذي يعتقد في وضعه ياسون القيرواني حوالي السنة 124 ق.م بعد وفاة يهوذا المكابي بقليل.  وهو يهودي مؤمن بالرغم من ثقافته ، وكان مطلع على أحوال أورشليم.ورغم ورود تلك الحادثة باحد اسفار العهد القديم الا ان الاحتفال بتذكار تلك القديسة يرتبط بالشهادة التي طالما عبرت عنها الدماء الزكية التي سفحها مؤمنون في سبيل ايمانهم  اما اليوم فتلك الكنيسة الموجودة في البلدة تعاني الالاما مبرحة نتيجة ما احدثه عناصر تنظيم الدولة الاسلامية فيها من حريق وعبث غيب عنها مريديها وجعلها تفتقد  مئات المسيحيين ممن كانوا حريصين على زيارتها  باستثناء مراسل موقعنا  الذي زارها قبيل يوم تذكارها ليسجل بالصورة والكلمة ما حل بالكنيسة  التي يتارجح تاريخ تاسيسها  ما بين القرن الـ6 او الـ7 الميلادي كما يبرز من هيئتها والطراز الكنسي الذي بنيت بموجبه  كما تزخر الكنيسة بالعديد من النقوش والزخارف التي تحكي حقبا من الأعوام التي شهدتها ..

ورغم ان الحريق نال من اجزاء واسعة من بناية الكنيسة الا انه لم ينال من التصاميم والزخارف التي زخرت بها الكنيسة  حيث يسلط المطران مار غريغوريوس صليبا  الضوء عن تلك النقوش والزخارف من خلال كتابه الصادر عام 1984 والذي يحمل عنوان (تاريخ أبرشية الموصل للسريان الأرثوذكس ) حيث يشير  المطران صليبا حول احد الكتابات الموجودة  على باب المذبح الخاص بالكنيسة   بأنها مكتوبة  بالخط الاسطرنجيلي  وتشير الى تجديد الكنيسة  في العام 791م بالإضافة  الى تلك الكتابة هنالك الكثير من الكتابات التي تم تشويهها بالاصباغ إلا أنها تبقى آثار نفيسة تبرز العمق الزمني للكنيسة فضلا عن لوحات تصور بانوراما الاستشهاد لدى القديسة مارت شموني اذ تصورها بامرأة جالسة  تفتح ذراعيها بين أسدين متقابلين وربما رمز الفنان لهولاء الأسود الى أولاد القديسة ..

وتتميز الكنيسة بعجائبيتها من خلال ظهور اطياف يتزامن مع القداس الالهي الذي كان يقام في كل عام وتختص تلك الاطياف بابراز  الشهيدة وأولادها السبعة تتحرك جيئة وذهابا في أعلى الجدار الداخلي على يسار المذبح اما عن اكتشاف هذا الحدث العجائبي الذي ينتظره المؤمنون بعد الانتهاء من القداس الذي يقام صبيحة يوم عيدها فقد اكتشفه القس عبد الاحد القرقوشي المتوفي عام  1911 وتم إذاعة خبر الظهور في مدينة الموصل وقراها ومنذ ذلك الحين اعتاد مطران الأبرشية  الاحتفال بالقداس في هذه الكنيسة يوم عيدها الموافق 15 تشرين الاول من كل عام  حيث رممت الكنيسة في اخر ترميماتها في عام 2007 حيث اضيفت لتلك الترميمات جدارية جبسية نفذها الفنان المبدع ثابت ميخائيل على واجهة الكنيسة لتحكي بانوراما الشهادة التي نالتها القديسة حيث نالت منها عاديات الزمن كما عمد تنظيم داعش لكسر صلبان  القبة وبرج الناقوس حيث مازال حطامهما على الارض المحيطة بالكنيسة .

وتبقى التساؤلات مرهونة حول عودة تلك الطقوس الروحية  التي كانت تصاحب احياء تذكار القديسة مارت شموني باعادة الحياة للكنيسة بازالة مخلفات داعش وما تركه من خراب مؤلم باروقة تلك الكنيسة واعادتها  لما كانت عليه قبل سيطرة هذا التنظيم الارهابي ..
 


87
نقوصات كبيرة تواجه ابرز بلدة مسيحية في نينوى وتقيض جهود اعادة الحياة

عنكاوا دوت كوم/نينوى/ الغد برس:

الحمدانية احد ابرز بلدات المسيحيين واكبرهم في العراق، عادت الحياة اليها ولكن بشكل خجول جدا.
فهنا "داعش" احرق كل شيء منازل وممتلكات المسيحيين عشية اقتحام الجيش العراقي للبلدة في تشرين الاول الماضي، وفر اغلبية السكان المسيحيين نحو كردستان ومنها فر البعض نحو اوروبا لكن عدد منهم ظل والقليل عاد الى المدينة.

هنا تبدو الكهرباء غير متوفرة بشكل جيد كذلك باقي الخدمات، حيث ان ازمات البلاد المالية تعصف بنينوى بشكل عام.
وعادت قرابة 2500 عائلة حتى الان الى الحمدانية او ما تعرف محلية بقرقوش وفق وحدات حماية السهل والكنيسة الكوثوليكية المسؤولة هناك.
وقال غزوان الداودي وهو عضو في مجلس نينوى لـ"الغد برس"، ان "هناك نقص في محولات الكهرباء وهناك مشكلة في المياه والخدمات هنا"، مشيرا الى ان "مشكلة الكوادر التدرسية بسبب قلتها وعدم استطاعتهم التنقل بسهولة بين اربيل والحمدانية هو الاخر عائق كبير".
من جانبه قال النائب الاسقفي الاب يونان حنا لـ"الغد برس" ان "من الضروري اعادة عناصر الحماية الخاصين بالحمدانية والمنتسبين الى الزيرفاني (حرس اقليم كردستان) لغرض شعور اهالي المدينة بوجود عناصر منهم يحمونهم"، مبينا ان "الشعور بالامان سيعيد بريق المدينة".
وبين الطرقات يمكن ان تشاهد حركة الناس هنا لكن صور الدمار منتشرة في كل مكان، وهنا في الطاهرة الكبرى اكبر واقدم كنائس الحمدانية لا تزال اثار الحرب موجودة.

الجدران سوداء بسبب النيران والصلبان مثبتة بشكل مؤقت بعد ازالتها سابقا من قبل "داعش".
وعاد جزء من السكان لكن الاكثرية ما زالوا في اربيل وبعضهم هاجر الى خارج البلاد.
ابو ستيفان واحد ممن هاجر ابنائه الى اوروبا لكنه وزرجته وابنته عادوا الى الحمدانية مؤخرا.
يقول ابو ستيفان لـ"الغد برس"، انه "رغم الدمار الذي لحق بمنزله بسبب الحرق ورغم الخوف من اي هجمات قد يشنها المتطرفون مجددا لكننا هنا نتصور اننا سنعيش بحال افضل فنحن بالقليل داخل مدينتنا ومنازلنا".
ويضيف ان "كل شيء هنا معدوم لا خدمات و اي شيء اخر لكنه افضل حالات من مخيمات النزوح التي كنا نسكن فيها بعينكاوة بأربيل".
 

88
رووداو – أربيل

فراس صباح كرومي هو مواطن عراقي من المكون المسيحي، من أهالي منطقة "قرقوش" في سهل نينوى، ويحمل الجنسية السويدية في الوقت ذاته، وقد ترك حياة الرفاهية في السويد، وعاد إلى مسقط رأسه في بلدة "قرقوش"، ليمضي حياته حيث موطن آبائه وأجداده، ولكنه عانى كثيراً على يد وحدات حماية سهل نينوى، المنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي، والتي تتخذ من منزل فراس قاعدة لها.

وقال فراس صباح كرومي، لشبكة رووداو الإعلامية، إن "وحدات حماية سهل نينوى حولت منزله إلى مقر لها، وإنه طالب تلك الوحدات بإعادة منزله إليه، مما أثار غضبها، ودفعها إلى البحث عن حجج لاستخدامها ضده، وهو ما حدث عندما اتهموني بأنني أبقيت محلي مفتوحاً لمدة 17 دقيقة فوق الوقت المسموح به، وبناء على ذلك أرسلوا قوة وضربوني وأهانوني بشتى الوسائل".

وبعد ذلك تعرض فراس للتعذيب، ونُشرت صوره على إحدى القنوات التلفزيونية، خلال أحد البرامج التي شارك فيها أمين عام حركة بابليون، ريان الكلداني، إلى جانب البرلمانية الكوردية، نجيبة نجيب، حيث ادعى الكلداني أن "حكومة إقليم كوردستان أقدمت على هذا الفعل لأن فراس صباح كرومي صوت بـ(لا) في استفتاء استقلال كوردستان، وأنهم حولوا قضية فراس إلى رئاسة مجلس الوزراء، كما سيقدمون شكاوي للمنظمات الدولية".

وفي هذا السياق قال فراس صباح كرومي، الذي كان مصاباً بالذهول والدهشة، إن "الفيديو المنشور لا أساس له من الصحة، وأنهم بهذا الفعل سلبوا كلَّ حقوقه".

وأضاف فراس أن "أربيل قدمت له العون والمساعدة، وبعد أن أقدمت وحدات حماية سهل نينوى على تعذيبه، تم إدخاله إلى أحد مستشفيات أربيل وتقديم المعالجة الطبية له، وأنه لولا أربيل لكان مصيره مجهولاً الآن".

وتعتبر وحدات حماية سهل نينوى الجناح العسكري للحركة الديمقراطية الآشورية، لذلك بعثَ فراس صباح كرومي رسالةً إلى مسؤول الحركة، يونادم كنا، شرح له من خلالها ما تعرض له، كما أنه يُناشد كافة الأطراف حالياً للوقوف إلى جانبه لكي لا تضيع حقوقه.

وتابع فراس قائلاً: "أتمنى من ريان الكلداني أن يتحدث إلى يونادم كنا، ويعيد لي حقوقي التي سلبتها وحدات حماية سهل نينوى في قرقوش، لأن مكتب يونادم كنا تواصل معي، وهو على علم بقصتي".

من جهتها اتهمت وحدات حماية سهل نينوى، فراس صباح كرومي، بأنه "تهجم عليهم، وأنه هو من أقدم على جرح نفسه"، إلا أن فراس تقدم بشكوى في أربيل، ويطالب بحقوقه لكي يتمكن من العيش بسلام وأمان.

رابط الفيديو:
http://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/0910201716?utm_source=KwikPlayer&utm_medium=KwikShare&utm_campaign=KwikMotion


ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

89
ايقاف التعاملات المصرفية بين الاقليم وبغداد يرهق ابناء شعبنا باستلامهم حوالاتهم المالية
عنكاوا كوم-خاص
امضت ام ايفان قرابة الساعة لغرض ارسال مستحقات مالية عن طريق نظام التحويلات المالية المعروف بالويسترن يونيون  من خلال منفذها الخاص ببنك كردستان الدولي في مول  مازي بمدينة دهوك بسبب اجراءات معقدة بحسب قولها وتابعت الامراة الستينية انها تحرص على ارسال حوالة  بمبالغ شهرية لولدها المقيم في احدى المدن التركية لمساعدته على تسيير شؤونها قبل السفر الى الى السويد حيث قدم معاملة للجوء في هذا البلد الاوربي مضيفة بان تعقيد الاجراءات بشان ارسال الحوالة المالية اصابها بالارهاق والخيبة  نظرا لوجود اجراءات مشددة من جانب  البنك الكردي بشان تداول الحوالات المالية نظرا لايقاف التعاملات المصرفية بين مصارف بغداد والاقليم ..فيما بين نوئيل يوسف تعذر استلامه لحوالته المرسلة من صديق له يقيم في النروج سددها الاخير كمساعدة  ليوسف الذي يمضي عامه الثالث بمحنة النزوح ومرارة دفع مستحقات الايجارات الباهضة التي يتكبدها في مدينة دهوك وتابع يوسف انه فوجي باجراءات مشددة من جانب مسؤولي منفذ التحويلات المالية نظرا لعدم وجود قرابة من الرجة الاولى بين المرسل والمستلم مبينا بانه لم يواجه مثل هذا الامر في المبالغ المحولة التي ارسلها له صديقه في فترات سابقة ..ويعد المسيحيون من اهم الفئات التي تستفيد من نظام التحويلات المالية نظرا لوجود افراد من اقربائها في دول المهجر ممن يعتمدون هذا النظام لارسال مبالغ شهرية  لذويهم لاعانتهم على تحمل متطلبات المعيشة  خصوصا من النازحين ممن يتكبدون بدلات ايجار في مناطق استقرارهم البديلة بعد طردهم من مدنهم كنازحي مدينة الموصل .. وكانت بغداد قد قامت فرض إجراءات عقابية جديدة وذلك  منتصف الاسبوع الماضي رداً على الاستفتاء الذي اجراه الاقليم اواخر  الشهر الماضي و ذلك من خلال فرض عقوبات على البنوك الكردية ووقف تحويلات العملات الأجنبية إلى المنطقة الكردية.وقال النائب عن التحالف الوطني (أكبر كتلة في البرلمان)، حسن خلاطيفي تصريحات صحفية ، إن "قرار البرلمان العراقي بإيقاف التعامل المالي مع إقليم شمال البلاد، يتضمن إيقاف تعاملات البنك المركزي مع المصارف التي لها فروع في الإقليم".
وقالت مصادر مصرفية وحكومية عراقية إن "البنك المركزي العراقي أخطر حكومة اقليم كردستان بأنه سيتوقف عن بيع الدولارات إلى البنوك الكردية الأربعة الرئيسية وسيوقف جميع التحويلات بالعملة الأجنبية".


90


عنكاوا دوت كوم/نورنيوز

في ختام سينودس الكلدان الّذي عُقد في روما أصدر الآباء المجتمعون برئاسة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو البيان التّالي والّذي نشره موقع البطريركيّة الرّسميّ:

"نودّ أن نتوجّه إليكم في هذه الظّروف الصّعبة والحرجة الّتي تمرّ بها بلادنا الحبيبة، معربين عن تضامننا واعتزازنا بكم.

إننّا نقدّر عالياً ما قامت به قوّاتنا المسلّحة بجميع أصنافها ونحيّيها على انتصاراتها الباهرة وتحريرها المدن الواحدة تلو الأخرى، من قبضة تنظيم داعش الإرهابيّ، إنّنا نتطلّع إلى تحرير كامل الأراضي العراقيّة.

نعيش بقلق كبير تطوّرات الأوضاع السّياسيّة في البلد وخاصّة أزمة استفتاء إقليم كوردستان العراق ورغبته بالاستقلال. إنّنا ندعو الجميع إلى التّهدئة وعدم التّصعيد ممّا يقلق مواطنينا، ونرى أنّ السّبيل الأسلم لتجاوز كلّ العقبات والمشاكل العالقة وحلّها هو الحوار الشّجاع والحضاريّ. لأنّ لغة الحوار هي الطّريق الأسلم لتجاوز الأزمات. وإنّ الكنيسة تصلّي من أأجل ذلك ومستعدّة للانضمام إلى كلّ ذوي الإرادة الطّيّبة لتفعيل الحوار والمصالحة.

وكوننا شعب كلدانيّ أصيل نرفض رسميًّا التّسميات الّتي تشوّه هويّتنا الكلدانيّة كالتّسمية المركبة "الكلدان السّريان الآشوريّون" الّتي تستعمل في إقليم كوردستان بخلاف التّسمية المثبّتة في الدّستور العراقيّ، لذا ندعو بناتنا وأبناءنا إلى رفضها والتّمسّك بهويّتهم الكلدانيّة من دون تعصّب واحترام التّسميات الأخرى كالآشورييّن والسّريان والأرمن. ونطالب السّلطات في الإقليم باحترامها، كما نشجّع أبناءنا الكلدان على التّعاون مع الجميع للخير العام وعدم التّشظّي إلى جماعات بلا هويّة والانسياق وراء مشاريع وهميّة تضرّ بالمسيحيّين. كذلك نشجّعهم على الانخراط في الشّأن العامّ والعمليّة السّياسيّة كشركاء أصيلين لهذه الأرض المباركة وأداء دورهم جنبًا إلى جنب مع إخوتهم المواطنين في بناء دولة مدنيّة حديثة وقويّة تناسب حضارة بلادهم ومجدها، وتحترم حقوق الجميع ومساواتهم. كما نعرب عن دعمنا للرّابطة الكلدانيّة الّتي تسعى إلى ترسيخ الرّوابط بين الكلدان في العالم.

وأخيرًا بالرّغم ممّا نعيشه اليوم من تجاذبات واختلافات، فلا يزال رجاؤنا قويًّا وثقتنا بمواطنينا عالية بالارتقاء إلى مستوى المسؤوليّة وتغليب صوت الاعتدال والمحبّة والسّلام.

يا رب السّلام امنح بلادنا السّلام".

91
كردستان: المسيحيون واليزيديون يواجهون مستقبلاً مظلماً.. ولهذه الأسباب صوَّتوا بنعم للانفصال رغم غضبهم من البشمركة

عنكاوا دوت كوم/هاف بوست عربي


اشترى إيفان عبد الله بيتاً جديداً بعد مدة قصيرة من إخراج تنظيم داعش من بلدته التي تقع في منطقة أيزيدية العام الماضي 2016. كان استثماراً في مكان نشأت فيه أجيال من عائلته على حد قوله.

لكنه وهو أب لثلاثة أبناء ندم على قراره بالفعل.

البلدة الجبلية التي أغلب سكانها من الأيزيديين والمسيحيين، أكثر الأقليات تعرضاً للاضطهاد في العراق أصبحت مركزاً لحرب شدٍّ وجذبٍ بين الحكومة العراقية والإقليم الكردي، بعد أن صوَّت الأكراد لصالح الاستقلال مؤخراً، حسب تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية.

تتبع بعشيقة الحكومية العراقية المركزية من الناحية القانونية، لكنها واقعة تحت سيطرة القوات الأمنية الكردية. يرى المسؤولون الأكراد البلدة باعتبارها جزءاً من دولتهم المستقلة المستقبلية. مرة أخرى حلت ظلال الشك على مستقبل البلدة فجأة.

بحسب عبدالله: "لا يمكنك التفكير للمدى البعيد في هذا البلد، مهما كانت الخطط التي تضعها، يحدث شيء يفسد كل مخططاتك".

بعشيقة واحدة من حفنة من البلدات والمدن التي تعد بمثابة اختبار لقدرة حكومة كردستان الإقليمية على الحكم الذاتي، وعزم الحكومة المركزية في العراق على إيقاف تفتت البلاد.

كيفية سير الصراع تؤثر بشكل عميق على مصائر الأقليات الإثنية والدينية التي تشظَّت وتعرَّضت للمذابح والحصار، بفعل عقود من الحرب، ومؤخراً بفعل سياسة الإبادة من قبل تنظيم داعش. تعيش معظم الأقليات العراقية على تخوم مناطق شمالي البلاد، حيث الدولة الكردية المستقلة المفترضة.

تخلو عنا

غادر اليزيديون والمسيحيون البلاد في السنوات الأخيرة أفراداً وجماعات، خصوصاً بعد اكتساح تنظيم داعش لأجزاء من العراق في 2014.

ويقول اليزيديون إنهم تحديداً تم التخلي عنهم من قبل القوات الكردية ليتعرضوا للمذابح والاستعباد الجنسي من قبل التنظيم المسلح.

تعتقد المجموعتان (المسيحيون واليزيديون) أنهما ستكونان الخاسر الأكبر من الصراع بين بغداد والإقليم الكردي.

يقول سعيد أكرم منصور، البالغ من العمر 67 عاماً، والذي يعمل حارساً لكنيسة ماركوركيس التاريخية في بعشيقة "نحن بين مطرقة الحكومة الكردية وسندان الحكومة المركزية في بغداد".

بعشيقة التي تقع على بعد أميال شمالي الموصل كانت بلدة تنعم بالهدوء، عاش فيها اليزيديون والمسيحيون ونسبة صغيرة من المسلمين السنة في وئام. كانت الكنائس والمساجد تبنى على مرمى حجر من بعضها البعض.

ساهمت البلدة التي بلغ عدد سكانها 50 ألفاً قبل سيطرة تنظيم داعش مساهمة كبيرة في اقتصاد العراق وثقافته.

تنتج المزارع المحيطة بها الزيتون الذي يباع في جميع أرجاء البلاد، وكذلك الصابون وزيت السمسم. كما عرف عنها كذلك أنها متجر العراق من الخمور، لأن المصانع هناك كانت تنتج العَرَق، وهو مشروب كحولي بنكهة اليانسون.

بعد الغزو الأميركي أمنت قوات البشمركة الكردية البلدة، مما أعطى الأحزاب السياسية الكردية أول موطئ قدم في سهول نينوى، وهي منطقة من البلدات والقرى بها نسبة مرتفعة من الأقليات من بينهم اليزيديون والمسيحيون.

كانت بعشيقة واحدة من الأماكن القليلة في العراق لا يعيش فيها اليزيديون في مجتمعات منعزلة. عزلتهم في الأماكن الأخرى جعلتهم عرضة لاضطهاد تنظيم داعش، ودفعت محنتهم الولايات المتحدة للعودة مجدداً إلى العراق.

أدى انسحاب البيشمركة من مدينة سنجار في ليلة من ليالي صيف 2014 إلى مذبحة ارتكبت ضد اليزيديين، واستعباد آلاف النساء من قبل تنظيم داعش. بعدها بأيام غادر البيشمركة بعشيقة، وأجبرت العائلات المسيحية واليزيدية على الفرار بمفردها.

هزمت قوات البيشمركة مدعومة بالغارات الجوية الأميركية داعش في بعشيقة، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي 2016.

جرح عميق

واليوم الحكومة العراقية هي المسؤولة عن الخدمات العامة في بعشيقة. الكهرباء لا يمكن الاعتماد عليها ومياه الصنبور تتدفق بشكل منقطع. لا توجد سيارات لرفع القمامة التي تتراكم في الشوارع. فريق واحد من ثلاثة رجال بعربتهم اليدوية ومجارفهم يجوبون الشوارع التي هشمتها الهجمات الجوية أثناء القتال ضد تنظيم داعش.

المتقاعدون القدامى يتسلمون معاشاتهم من الحكومة العراقية. العديد من أبنائهم البالغين يعملون لدى الحكومة الكردية هذه الأيام، معظمهم في قوات الشرطة والجيش التي تجوب الشوارع. وصل انعدام الثقة بين الطرفين إلى مستويات عالية.

لكن التخلي عن المدينة من قبل البيشمركة ترك جرحاً عميقاً.

يقول عبدالله: "كانت لحظة بائسة، تركنا أحباءنا غير عارفين إذا كنا سنراهم مجدداً".

كجزء من حملتهم لنيل الاستقلال قال المسؤولون الأكراد، إن سجلهم في حماية الأقليات العرقية أفضل من جهود الحكومة العراقية. لكن في الشهور الأخيرة اشتبك اليزيديون مع القوات الكردية، وتمت استعادة خدمات أساسية قليلة في المدن المتنازع عليها الواقعة تحت سيطرة الأكراد.

ما زالت بعشيقة تحمل ندوب الحرب مع داعش. ما زالت العديد من المنازل مهدمة بفعل المتفجرات، وما زالت بعض المباني مزدانة بالرسوم الغرافيتية التي تمجد زعيم التنظيم المتشدد أبو بكر البغدادي. ما زالت البلدة نصف فارغة، بينما يعيش أهلها كلاجئين في أوروبا أو في مخيمات اللجوء في أنحاء متفرقة من العراق.

لكن بعضهم عادوا مفضلين بلدة شبه خالية تناضل للعودة إلى الحياة على العيش في مكان آخر بين الغرباء.

يقول بسام محمود، صاحب متجر أيزيدي يبلغ من العمر 50 عاماً "هذا موطني، هذا موطن أجدادي وأجداد أجدادي، نحن عراقيون ولا ننتمي لأي مكان آخر".

تعرَّض حس الانتماء هذا للخطر بسبب الاهتمام المتزايد للمسؤولين الأكراد، الذين يقول عنهم السكان إنهم تكلموا أكثر مما سمعوا منذ مجيئهم إلى البلدة.

قبل الاستفتاء الكردي قال الزعيم الروحي ليزيديي بابا شيخ خورتو حاج إسماعيل قال "إنه يتبع سياسة الحياد"، مضيفاً "أن المشكلة مشكلة الأكراد وحدهم هم من يتخذون القرار فيها"

بينما أدى إعلان أمير الديانة اليزيدية في العالم أجمع، تحسين سعيد بك، تأييده للاستفتاء لإثارة موجة غضب داخل الشارع الأيزيدي، لأنهم كانوا يفضلون الحياد وعدم الانحياز على حساب طرف آخر، وفقاً لما ورد في تقرير لوكالة سبوتنيك الروسية.

لماذا صوتوا بنعم؟

قبل استفتاء الـ25 من سبتمبر/أيلول 2017، بأسابيع زينت السلطات الكردية الشوارع بالأعلام الكردية. وعلقت لافتات هائلة تحمل صورة الرئيس الحالي للإقليم مسعود بارزاني على المباني.

ونقلت واشنطن بوست عن سكان المدينة قولهم إن الرسالة كانت واضحة: لم يكن من المتوقع سوى التصويت بنعم لاستقلال كردستان.

يقول محمود: "لا يهم إن صوت بنعم أم لا، فلا أحد يعرف أين تذهب صناديق الاقتراع هذه"، يضيف قائلاً إنه "صوت بنعم على كل حال"

يضيف: "لا تنس أن هناك أناساً يراقبون، كل الناس هنا من البيشمركة".

قال زهير وهو مقاتل يزيدي في قوات البيشمركة يبلغ من العمر 33 عاماً، إنه هو وعدد آخر من مقاتلي البيشمركة أخذوا إلى مركز اقتراع خارج بعشيقة، حيث أدلوا بأصواتهم تحت سمع وبصر قادتهم المباشرين.

زهير الذي رفض الإفصاح عن اسمه كاملاً خوفاً من العقاب، قال "الأمر مؤلم، أنا عضو في البيشمركة تركت قومي حتى دون أسلحة يدافعون بها عن أنفسهم في سنجار. لكن كيف أترك البشمركة؟ كيف أعيش؟ أنا بحاجة لراتبي"

إخفاء نتائج الاستفتاء

لم تُفصح سلطات الانتخاب الكردية عن نتائج الانتخابات، التي تظهر أصوات الناس في المناطق المتنازع عليها.

يقول سكان بعشيقة، إنهم يجهزون أنفسهم لجولة جديدة من النزاع المسلح. البلدة لا تقع فقط على الحدود بين جيران متصارعين، بل هي موقعٌ لاكتشافات نفطية جديدة أيضاً.

حتى لو نجح رهان الأكراد على الاستقلال في النهاية من خلال المفاوضات، يقول سكان بعشيقة إن إيمانهم في أن يتم تقبلهم في الدولة الكردية الجديدة بشكل كامل ضئيل جداً.

يقول محمود "في كل السيناريوهات نحن من سيعاني. بنى الناس حياتهم كاملة هنا لأجيال، وفي ليلة واحدة فقدوا كل شيء. عدنا إلى نقطة الصفر، ونتوقع أن يحدث هذا مجدداً".

عبدالله، مالك المنزل الجديد قال: "هناك سلام داخلي مفقود، كل ما آمله الآن ألا يقرع أحدهم باب داري يخبرني بأن عليَّ المغادرة. هذا كل شيء".

92


عنكاوا كوم-يونس ذنون

ذكرت مصادر موقع (عنكاوا كوم ) ان قصبة (كرمليس ) احيطت بعدد من الرايات الشيعية  خصوصا بالقرب من مزار بربارة مما افقدها خصوصيتها المسيحية.

واضافت المصادر لدى مرورها اليوم بان الرايات الشيعية ارتفعت بشكل واضح على مداخل البلدة حتى احصيت العشرات منها  فضلا عن رفع عدد منها بالقرب من مزار مارت بربارة التي تتمركز فيها عجلات عسكرية تابعة للواء 16 الخاصة بالجيش العراقي مما استحال توثيق  تلك المظاهر بسبب منع تلك القوات للتصوير .

فيما اوضحت المصادر ان الرايات الشيعية ابرزت بشكل جلي على الجسر الرابط بين المزار والبلدة دون وجود يذكر للعلم العراقي الذي كان بارزا الى جانب علم كردستان قبل سقوط البلدة بيد تنظيم الدولة الاسلامية .

93
اليوم الثالث للسينودس الكلداني



عنكاوا دوت كوم/اعلام البطريركية
 
بدأت اعمال اليوم الثالث للسينودس الكلداني المنعقد في روما صباح السبت 7 تشرين الاول 2017 بالقداس الالهي الذي احتفل به سيادة المطران ابراهيم ابراهيم وقدمه على نية البطاركة والمطارنة والكهنة الذين خدموا الكنيسة ورحلوا عنا وكذلك من اجل مؤمنينا ورعايانا في كل مكان.
 
بدأت الجلسة الصباحية بمداخلة لغبطة البطريرك حول بعض الملاحظات عن الاعلام الكنسي. ثم توقف الاباء عند موضوع الاحوال الشخصية واكدوا على ان التعليم المسيحي الكاثوليكي يساوي بين الرجل والمرأة، وفي موضوع الميراث لا يجد تمييز.
ثم ناقش اباء السينودس الوضع الراهن للكلدان والمسيحيين ومستقبلهم. بعد ذلك عرض غبطة البطريرك ساكو الوضع العام في العراق واقليم كوردستان، بعده تناول المطران سرهد جمو موضوع الهوية والعمل الاجتماعي والسياسي وخارطة الطريق ودعم الرابطة الكلدانية وتشكيل مجلس كلداني عالمي.
 
 مساءاً كانت الجلسة حول استفتاء اقليم كوردستان ونتائجه ودعم الاباء استئناف الحوار الشجاع لايجاد مخارج مناسبة للازمة بعيداً عن التصعيد والتهديد. كما تطرقوا الى عملية اعمار بلدات سهل نينوى وعودة المهجرين ودعمهم في الداخل وكذلك المهاجرين في تركيا ولبنان والاردن.













94

وسطاء عراقيون يحذرون من بوادر حرب "أمريكية تركية"

عنكاوا دوت كوم/العرب اليوم
كشف قيادي بارز في "ائتلاف دولة القانون" بالعراق، عن تحذير وسطاء عراقيين من بوادر نشوب حرب أمريكية- تركية إذا ما استمرت أعمال التصعيد العسكري التركي قرب الحدود، ردًّا على أزمة إجراء استفتاء الانفصال عن العراق بكردستان.

وذكر القيادي بالائتلاف، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي، أن واشنطن حذرت أنقرة من عواقب اللجوء إلى أي عمل عسكري ضد الإقليم الكردي. وفقًا لما أوردته صحيفة الوطن، الأحد (8 أكتوبر 2017).

وأضاف: "تم توجيه التحذير الأمريكي لأنقرة عبر مسؤولين عراقيين". مشيرًا إلى وجود احتمالات كبيرة لأن تلجأ واشنطن والتحالف الدولي إلى قصف أي قوات تركية أو قوات من الحشد الشعبي، في حال لجأت إلى استعمال القوة العسكرية.

يأتي ذلك في الوقت الذي بث فيه التلفزيون الرسمي التركي، السبت (7 أكتوبر 2017)، صورًا تظهر آليات عسكرية تركية تهدم الجدار الحدودي الفاصل بين إدلب وتركيا، في إطار عملية عسكرية جديدة أعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان ضد عناصر جبهة تحرير الشام بالمحافظة السورية.

وأفادت تقارير كردية مؤخرًا، أن القوات الأمريكية المنتشرة في العراق، نقلت عشرات من عسكرييها المتمركزين في أطرف العاصمة (بغداد) إلى مناطق كركوك وسهل نينوى، في شمال العراق، كما أرسلت قوة عسكرية صغيرة إلى معبر إبراهيم الخليل بين تركيا وإقليم كردستان في خطوة تهدف إلى منع أي تصعيد عسكري محتمل.

ووفق مصادر رفيعة في الحزب الديمقراطي الكردستاني، برئاسة زعيم الإقليم، مسعود بارزاني، فإن الأمريكيين سيزودون قوات البيشمركا الكردية بأية معلومات استباقية عن تحركات لهجوم عسكري تشنه القوات العراقية أو التركية مهما كان حجم هذا الهجوم.

وأوضحت المصادر أن التحالف الدولي قد ينفذ ضربات جوية محدودة بطائرات من دون طيار ضد قوات تركية أو قوات من الحشد الشعبي، إذا اجتاحت مناطق يسيطر عليها الأكراد.

واستفحلت الأزمة بين حكومة حيدر العبادي في بغداد وحكومة مسعود بارزاني في إقليم كردستان، بعدما تم توسيد جثمان الرئيس العراقي السابق، جلال طالباني، بالعلم الكردي، خلال تشييعه، أول أمس، بدلاً من العلم الوطني العراقي.

واتهم حزب التحالف الوطني، الحاكم في بغداد، بارزاني بأنه تعمد هذا الإجراء وفرضه على عائلة طالباني، بهدف إظهار إقليم كردستان كدولة مستقلة لها علم وطني.

بينما قالت مصادر في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس الراحل طالباني، أن عائلة الأخير رفضت طلبًا للعبادي بتشييع جثمان طالباني في العاصمة بغداد، ما دفع رئيس الحكومة العراقية إلى عدم حضور مراسم الجنازة التي جرت في مدينة السليمانية الكردية، شمالي البلاد.

ورغم حضور ممثل حكومة بغداد، وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي والزعيم السياسي في التحالف الحاكم عمار الحكيم، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إلا أنهم لم يلتقوا بارزاني.

وكانت الخارجية العراقية قد طلبت رسميًّا من أنقرة وطهران، إغلاق المعابر البرية بينها وبين إقليم كردستان، ووقف أي تعاملات تجارية ونفطية مع حكومة الإقليم.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: عاجل

95
انتخابات كردستان تفاقم أزمة الاستفتاء

عنكاوا دوت كوم - بغداد – «الحياة»

تواجه العلاقة المتوترة بين بغداد وأربيل تحدياً جديداً لا يقل أهمية عن تحدي الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق الذي تم الشهر الماضي، وصوّتت فيه الغالبية لمصلحة الانفصال. ومع اقتراب الحملات الدعائية لانتخابات الإقليم، التي لم تستبعد مصادر أن تشمل المناطق المتنازع عليها مع بغداد، يسود الغموض انتخابات اختيار رئيس للإقليم في ضوء رفض مفوضية الانتخابات المرشح الوحيد الذي قدّم أوراقه لشغل المنصب.

وقالت وسائل إعلام كردية أمس، إن مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان قررت رفض ترشح القيادي في حركة «التغيير» محمد توفيق رحيم لمنصب رئيس الإقليم، وهو المرشح الوحيد للمنصب، بسبب تقديم أوراق الترشيح بعد إغلاق الموعد المحدد في الثالث من الشهر الجاري. وأكدت المفوضية أنها أرسلت أوراق الترشيح والرفض إلى «مجلس شورى الدولة» وإلى برلمان الإقليم لبتّها.

وكانت المفوضية حددت يوم الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية في الإقليم، إضافة إلى انتخاب رئيس الإقليم، على أن تنطلق الحملات الدعائية منتصف الشهر الجاري. وفي حال التصديق على رفض ترشح توفيق رحيم لرئاسة الإقليم، لن يكون هناك أي مرشح للمنصب، خصوصاً أن القانون الموقت للإقليم لا يسمح للرئيس الحالي، مسعود بارزاني، بالترشح مرة أخرى، نظراً إلى أنه استنفد رئاستين إضافة إلى تمديد برلماني دام عامين وانتهى في 2015، ما سمح لبارزاني بالبقاء في هذا المنصب قرابة 12 عاماً.

وفي حال قرر البرلمان الكردي، الذي يجتمع على رغم مقاطعة حركة «التغيير» وعدد من الأحزاب الأخرى، رفض ترشيح توفيق، يبقى أمام البرلمان أحد خيارين: إما تأجيل انتخابات رئاسة الإقليم والتمديد لبارزاني مرة أخرى، أو تغيير قانون الانتخابات بما يسمح لبارزاني بالترشح لولاية جديدة، بحجّة دخول مرحلة جديدة باشتراك كركوك والمناطق المتنازع عليها في الانتخابات.

وقالت مصادر كردية لـ «الحياة» إن مشاورات يجريها الحزبان الرئيسيان (الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني) في شأن مشاركة المناطق المتنازع عليها، ومنها كركوك وخانقين وبعض مناطق سهل نينوى، في الانتخابات. وتكمن المشكلة القانونية التي يفرضها إشراك هذه المناطق، في أن قانون انتخابات الإقليم ينص على برلمان يتكون من 111 مقعداً يمثل المحافظات الثلاث (السليمانية وأربيل ودهوك) ومحافظة حلبجة التي أضيفت أخيراً، ما يتطلب تغييراً في قانون الانتخابات يسمح بتمثيل المناطق المتنازع عليها.

وفي حال حلّ المشكلة القانونية عبر قانون جديد للانتخابات، فإن إجراء الانتخابات في تلك المناطق سيعمّق الأزمة مع بغداد ويصعّد المواجهة معها، خصوصاً بعد دخول القوات العراقية قضاء حلبجة في محافظة كركوك، وعدم تصريحها بإمكان مغادرة القضاء قريباً. ويقول مراقبون أكراد إن توسيع نطاق الانتخابات البرلمانية لتشمل المناطق المتنازع عليها سيقدم خدمات إلى الحزبين الرئيسيين، ويسمح لهما بكسب مقاعد إضافية على حساب منافسة كبيرة متوقعة داخل مدن الإقليم من حركة «التغيير» والتيارات الإسلامية، إضافة إلى تيارين جديدين أحدهما بزعامة القيادي السابق في «الاتحاد الوطني» برهم صالح، باسم «الديموقراطية والبناء»، والآخر يقوده رجل الأعمال شاسوار عبد الواحد باسم «الجيل الجديد».

والقضية الأكثر تأثيراً بالنسبة لإجراء الانتخابات، تكمن في كونها ستدعم بدرجة كبيرة خطوة الاستفتاء للانفصال عن العراق التي أثارت ردود أفعال إقليمية ودولية غاضبة، ما يجعل الانتخابات المرتقبة تمثل تعزيزاً غير مباشر لخيار الانفصال.

96

هلاهل وسط البلد في (كُلُلّوش)


الخراب برؤية حداثوية

عنكاوا دوت كوم/ الزمان/يوسف عبود جويعد

تقدم لنا القاصة رغد السهيل ومن خلال مجموعتها القصصية (كُلُلّوش) خطوة جديدة نحو عالمها السردي ، الذي اتخذته مساراً ، وأسلوباً تنفرد فيه دون سواها من صناع السرد سواءاً كان ذلك في فن صناعة الرواية ،أو القصة القصيرة ، فقد استطاعت ان تجعل من نصوصها السردية في هذه المجموعة ، تراكيب مختلفة تدور في أكثر من محور ، وأكثر من اسلوب،حيث إنها وظفت الاسلوب (الفانتازي) كنمط سائد يجتاح فضاء النص ، وجعلت منه المبنى السردي الاساسي ، كونه أتاح لها فرصة كبيرة للتحرك بكل حرية ،بعد ان اتمت اتقانه واستخدمت ادواته بشكل ينّم عن معرفة ووعي والمام تام ، ومتابعة دقيقة لتطورات هذا النمط الذي يعد من الانماط المهمة والصعبة ، كونه يمنح فرصة كبيرة لاستقدام ودخول المذاهب الادبية ، لتكون من ضمن نسيجه وتشكيله دون الاخلال بالسياق الفني لمحتواه الاساسي ، حيث نجد داخل كل نص ، الواقعية الغرائبية، الواقعية العجائبية ،الخيال ،الواقعية الانتقادية،الواقعية الاجتماعية ، وحتى الخيال العلمي ، ويأتي ذلك بعد اكتشاف وتحليل النص الذي يشبه الى حد بعيد غابة كثيفة ، غابة سردية فيها تنوع اسلوبي متلون ومتداخل ، فما ان تمر عبر الفنتازيا،حتى تجد العجائبية ، والسحرية ، والاجتماعية ، وكأنها اغلفة متداخلة تغطي بعضها البعض من أجل ايصال النص السردي الى حالة من الوعي تساعد المتلقي في فك تلك الطلاسم التي جعلتها لا تحتاج جهدا فكريا كبيرا لمعرفتها واكتشاف كناها ، وهو لا يخلو من المتعة ،التشويق ، الانبهار ، الدهشة ، حيث ان القاصة راعت هذا الجانب بشكل ملفت للنظر،لمعرفتها الصحيحة والصائبة ،بأن السرد يجب ان يكون موجهاً الى المتلقي بغض النظر عن الاختلاف والتباين في حالة الوعي والمعرفة ، بين هذه الفئة وتلك ، كما إنها تمكنت من التمهيد لدخول تلك الغابة السردية من خلال التنويه ( كُلُلّوش . هو الصوت الذي تطلقه النساء في العراق عند الأفراح. ويعرف بالهلاهل والزغاريد ايضاً،.. وتعود في تاريخها الى تقليد وثني عندما كانت النساء تغني للآلهة طلباً للغوث والرحمة والمطر) وفي خطوة ثانية اكثر عمقاً واكثر ايغالاُ (طفلةٌ أنتِ وأنثى واعدة . وُلدتْ من زبد البحرومن نار الشموس الخالدة .كلما ماتت بعصر ،بُعثت .قامت من الموت وعادت للظهور . إنتِ عنقاء الحضارات، وانثى سارق النيران في كل العصور “عبد الوهاب البياتي”) ولم يأت اختيارها لهذا الاستهلال محض صدفة ، بل أن القاصة عمدت لاختياره ، كونه يساهم ويساعد المتلقي لزجه في تلك الغابة . لنواجه قامة من قامات السرد في قصة (حديقة جمعة اللامي ) والتي اهدتها الى المبدع الكبير جمعة اللامي ، حيث نعيش هذا التشابك الغريب ، والتناص المتصل بين الغابة السردية التي اختارتها القاصة ، وقصص وروايات هذا الكاتب الكبير ، موظفة حكاية فرخندة الشابة الافغانية التي قتلت واتهمت بالالحاد عندما صاحت برجل يبيع الخرز للنساء، ضمن المبنى السردي لهذا النص ، وكذلك حكاية نادية مراد الفتاة الايزيدية التي اختطفت من قبل الارهابيين ،وهربت وابكت حكايتها الحضور في الأمم المتحدة .وكذلك وظفت في سردها شخصيات سردية من نصوص لجمعة اللامي .

تداولات قضية

( بنو لام وبنو ورد .. حول الطاولة يتداولات في قضية فرخندة . كلا قضية سليمة .! أليس من دية للنساء ، أليس من دية للنساء؟ تصرخ نادية مراد في الامم المتحدة .. تضرب المنصّة بقبضة كفيها ، تقف ، ترفع رأسها ثم تغادر القاعة ، خلفها يجهش الحضور في البكاء) هذا التلاحم وهذا التشابك وهذا التناص انصهر في بوتقة تلك الغابة السردية الرحبة لينتج عنه ثيمة كبيرة ، تضعها أمام الرأي العام ، تلك هي الصورة الرهيبة لاضطهاد وتهميش وقتل وضياع المرأة وسط هذا الخراب الكبير .. بعدها نتوغل اكثر في تلك الغابة الغريبة المتشعبة ، لنعيش حياة البطلة (كُلُلّوش) التي استخدمت فيها القاصة رغد السهيل طاقتها الكبرى في السرد الفنتازي المتشابك مع المذاهب السردية الاخرى ، حيث نتفاجأ بأن من يقوم بمهمة السرد هي ذبابة ، لكنها من نوع خاص ، الذبابة الملكة ، التي لاتحب النفايات غير المنظمة ، تكره القرية التي ولدت فيها (كُلُلّوش) ، كونهم يتقاذفون بالبصل وهي تكره رائحته ، ويزرعونه (في تلك القرية ولدت كُلُلّوش بحسن لامثيل له، لم تبك او تصرخ لحظة ولادتها شأن باقي الصغار ،بل استقبلت الوجود بالهلاهل والزغاريد عندما ضربتها القابلة على قفاها ، وفي اللحظة نفسها أقبلت العصافير تزقزق قرب النافذة . فترتفع وتهبط مع هلاهلها ،ذُهلت النسوة لحظتها بتلك الطفلة العجيبة ، قالت عنها القابلة، إنها فتاة مباركة ستجلب الفرح للقرية ، وقالت إحداهن :يسكن هذه الصغيرة الجن فكيف تهلهل وهي وليدة ؟ وقالت أخريات إنها ساحرة صغيرة .وقالت جدتها هذه إرادة الله ما أدرانا بحكمة هلاهلها !) ص 25 وتتدفق الاحداث السردية بشكل متصاعد متواتر نحو الذروة ، اذ ان بطلة هذا النص الفنتازي هي كُلُلّوش التي تمثل الطيب والجمال والحب والاخلاق والنظافة ،اذ كانت مهمتها تنظيف القرية وجعلها انظف قرية الا ان الفوضى التي عمت في هذه القرية والتي نتابع احداثها من خلال الذبابة الملكة ، والقتال الدائر بين رجال القرية بسبب البصل ، كان سببا لوفاة كُلُلّوش ، بعد ان انجبت طفلة خرجت وهي تهلهل ليطلق عليها اسم كُلُلّوش الثانية ، وبهذا كونت القاصة ثيمتها من خلال هذا السرد الفنتازي الذي ينقلنا الى الغرائبية ، ثم العجائبية ، ثم السحرية ، ثم الخيال ، للتشابك تلك التراكيب مكونة هذا النص ، والذي يشير الى قتل الجمال والحب والاخلاق والانسانية بسبب انعدام الوعي وطغيان الجهل والغباء ، وتجدر الاشارة هنا الى ان القاصة جعلت من نصوصها السردية حالة متصلة ، كونها تشير اشارة ومضية مشعة داخل النص الى النص اللاحق وتثبيت عنوانه الرئيسي ،

مضمون النص

 ففي نهاية تلك القصة تشير القاصة الى مضمون النص اللاحق  (اسمعي أرى حيوانات اخر على وجهك )، لنكتشف بعدها ان القصة اللاحقة هي (حيوانات الوجوه ) وهكذا هو ديدن كل النصوص التي ضمنتها هذه المجموعة ، لجعلها مرتبطة متصلة مع بعضها تخلف احداهن الاخرى لكنها تختلف في ثيمتها ومحتواها وشكلها ومضمونها ، وهو اسلوب حداثوي يؤكد تمكن القاصة بخروج نصوصها السردية من قالب السرد التقليدي . الى حيث التجريب والحداثة ، ونتوغل اكثر في تلك الغابة السردية ، ونص آخر من الفنتازيا ، نجد ذلك في قصة (حيوانات الوجوه) التي تنقلنا الى تلك المرأة التي تهشمت مرآتها وتطايرت شظاياها ، واختفى رأسها وتشظى معها ، فحاولت تصلح المرآة الا ان النجار اللئيم ابى ان يصلحها لها ، فذهبت الى السوق للبحث عمن يصلح مرآتها ، الا انها تتفاجأ بان الناس في السوق جسد بشر ووجوه حيوانات ، فيل ، ارنب ، كلب ، قطة بيضاء ، وهكذا نعيش الفنتازيا الرمزية التي لا تخلو من دلالات رمزية كبيرة تقودنا في النهاية الى ثم الى الثيمة التي اختارتها القاصة لها، ثم قصة اللعبة التي جعلت الفنتازيا مدخلاً الى حالة الفوضى والخراب والانفجار والتهجير الذي حل بالبلد ،  ضمت المجموعة القصصية (كُلُلّوش ) للقاصة رغد السهيل ثلاثة عشر نصاً قصصياً تنوع من حيث الثيمة والشكل والمضمون ، الا ان الاسلوب الطاغي فيها الفنتازيا الهادفة ، التي تدلنا الى الغابة السردية لتلك القاصة ، حيث العجائبية و والسحرية ، والغرائبية ، والخيال تداخلت لتقدم لنا نسيجاً سردياً ، يفضي بنا الى حياتنا ، والى هذا الخراب ، برؤية حداثوية جديدة ، تشير الى ان القاصة اجادت هذا الجنس الادبي وابدعت فيه .

97
المسيحيون يحتفلون بعيد "الصليب" على أمل ضمانات للبقاء

عنكاوا دوت كوم - صباح كردستان – باسم فرنسيس
كان يحدق بالصليب المتلئلئ بأضوية الزينة على شرفة منزله متضرعا بأن يزيح هذا العيد آثار ثلاثة سنوات من المآسي والخراب الذي خلفها تنظيم "داعش"، وهو يأمل كغيره من المسيحيين في أن ينتهي  مسلسل الهروب  من الحروب والأزمات نحو الشتات.
يوسف من سكان ناحية عنكاوا شمالي اربيل، وقد تجاوز عمره الخامس والستين يشكو في حديثه لـ"صباح كوردستان" من إنقسام أسرته بعد أن هاجر ثلاثة من أبنائه، فيما ينتظر نجله الوحيد المتبقي فرصة سانحة للحاق بإخوانه، لكنه لم يخفي تمسكه بتفاؤل حذر في تحسن الأوضاع السياسية والاقتصادية في الإقليم.
وقال إن "تنظيم داعش بات في حكم المنتهي، وبدأ اخواننا المسيحيين الذي كانوا نزحوا من نينوى إلى عنكاوا ومدن إقليم كردستان بالعودة تدريجيا إلى مناطقهم، وهذا مؤشر ربما يعطينا الأمل بأن تتحسن الأمور إلى طبيعتها".
واحتفل المسيحيون ليلة 13 - 14 من أيلول بعيد "الصليب المقدس"، والتي ترجع الروايات هذا العيد إلى العام 326م عندما عثر على الصليب الذي صُلب عليه السيد المسيح، من قبل الملكة هيلانة والدة الأمبراطور الروماني قسطنطين الكبير، بعد أن ضل مطمورا تحت تلة لنحو ثلاثة قرون.
لكن القلق ما زال يساور المسيحيين خصوصا الذين عانوا التهجير والنزوح إزاء ما تخفيه الظروف التي ما تزال مبهمة بالنسبة لمستقبلهم، وقد تشتت شمل مئات العائلات في دول الجوار وبلدان الغرب، ولا تتوفر إحصائات دقيقة حول ما تبقى مجموع 130 ألف من الذين كانوا نزحوا من نينوى، إلا أن لجان كنسية تؤكد عودة بضعة آلاف، وما زال آخرون يتدفقون عائدين إلى ديارهم.
ويخشى الشاب نوئيل خالد من قضاء الحمدانية عودة التوتر إلى سهل نينوى قائلا "لا نعلم كيف سيدار الوضع هنا، وقد ظهرت فصائل مسلحة بعناوين شتى وبايديولوجيات متناقضة وكل قومية وطائفة باتت تملك فصائل ولا ضمانات من عدم نشوب صدامات وقد حصلت فعلا مناوشات قبل أسابيع، كما لا يوجد اتفاقات واضحة للآلية التي ستدار بها مناطقنا".       
والصورة لا تبدو قاتمة إلى هذا الحد لدى البعض، فبعد ثلاث سنوات تحولت فيها البلدات المسيحية إلى مدن أشباح، عادت مظاهر الفرح والاحتفالات إلى  لأول مرة، وعلق السكان الصلبان المزينة بالأضوية فوق سطوح وشرفة منازلهم، واقدم البعض كما جرت العادة التي تقترن بتقاليد هذا العيد إلى إشعار النار، وإطلاق المفرقات، فيما تقوم الكنائس بنشاطات متنوعة  فنية وثقافية ورياضية.
وشارك المئات من سكان بلدة قره قوش برفقة القساوسة في مسيرة راجلة ضمن احتفال للتعبير عن سعادتهم بالعودة إلى الديار وهم يحملون الصبات واغصان الزيتون تحت حراسة أمنية، فضلا إن إقامة قداس في كنيسة البلدة، وسط دعوات إلى "التسامح" و"نبذ الكراهية والانتقام"، كما شهد بلدة برطلة المحاورة مراسيم مماثلة.
وبحسب موقع "عنكاوا كوم" المتخصص في تغطية الأنشطة للمجتمعات المسيحية فإن سكان بلدة تللسقف "رفعوا الصلبان مبكرا وبالوان زاهية ونشرات ضوئية فوق اسطح المنازل، فيما يشاهد الصليب الكبير الذي نصب فوق تل القرية من مسافات بعيد، بعد كانوا حرموا من إقامة تلك المناسبات خلال مرحلة النزوح"، وذكر أن "ما يربو من 800 أسرة نازحة عادت إلى ديارها في تللسقف وباطنايا وباقوفة وتلكيف، فيما يقدر عدد العائدين نحو 10 آلاف شخص إلى بلدة قره قوش، مع توقعات بعودة 2500 آخرين في الأسابيع المقبلة". 
ونشر الموقع مجموعة صور قال إنها "تعكس تفنن تنظيم داعش إبان احتلاله لنينوى بنزع الصلبان في الحواضر المسيحية وإزالتها"، لكن عقب طرد التنظيم بدأت حملة لإعادة تلك الصلبان.
وفي النظرة إلى القادم من الأيام، لا يخفي مسيحيو سهل نينوى قلقهم في التبعات المستقبلية للخلافات بين الحكومتين الاتحادية وإقليم كوردستان في مصير عائديته الادارية، ويرون أنهم يبقون ضحايا كلما استمر الخلاف، يضاف إليه الانقسام الذي تعاني منه القوى المسيحية والذي ظهر على خلفية المواقف إزاء شمول هذه المناطق بالتصويت على الاستفتاء الرامي إلى إنفصال الإقليم، وما زال العديد من النازحين المقيمين في مدن الإقليم يتخوفون من العودة في انتظار ما ستؤل إليه الأوضاع في الاشهر المقبلة.
بهنام عبدالاحد من ناحية برطلة والمقيم حاليا في اربيل منذ اليوم الأول للنزوح، تمكن أخيرا من إعادة إعمار منزله في بلدته الأم بعد تلقيه مساعدات من منظمات أجنبية التي تتولى إعادة إعمار البلدات المتضررة من الحرب، وقال لـ"صباح كوردستان"، "رغم أن منزلنا عاد افضل من ما كان عليه قبل أن نهجره، والبعض من أقراننا قد عاد، إلا أنني لا أريد التسرع في اتخاذ القرار النهائي، فالأوضاع السياسية المتوترة خصوصا تلك المتعلقة بمستقبل مناطقنا واستفتاء الاقليم، يجعلنا نفضل الانتضار لحين أن يتضح مسار الأمور".
والقلق من صراع محتمل تقر به المراجع الكنسية المسيحية، وأكد بطريرك الكلدان في العراق والعالم البطريرك مار لويس روفائيل ساكو أن "السياسة المهيمنة بعد سقوط النظام السابق كانت ولا تزال عبارة عن تكتيك براغماتي للحصول على المصالح والحفاظ على المناصب، وقد وصل الوضع الأن بسبب إعلان إقليم كردستان عن رغبته في الاستفتاء وحق تقرير المصير، إلى صراع الوجود غير واضح المعالم، وقد اخذ البعض يدق طبول الحرب"، وحذر من أن "حصول مواجهة عسكرية لا سامح الله ستكون نتائجها كارثية للجميع، وسوف تكون الأقليات هي الخاسر الأكبر.. وسوف يهاجر من تبقى من المسيحيين ولن يبقى لنا وجود يذكر في العراق والإقليم".
ويبدو السجال مختلفا في الوسطين الشعبي والسياسي لدى المسيحيين القاطنين في مدن الإقليم، في ظل التساؤلات حول ما هية الضمانات التي ستتوفر في حال الذهاب باتجاه الاستقلال، حول الحقوق المدنية والمساواة وحق إدارة المناطق ذات الغالبية المسيحية بصلاحيات لا مركزية أوسع. 


http://www.ankawa.com/sabah/sabah_kurdstan.pdf



98
المطران بو جودة: الإضطهادات رافقت المسيحيين منذ نشأتهم ولغاية اليوم

عنكاوا دوت كوم/النشرة
لفت راعي أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جودة، إلى أنّ "تاريخ الكنيسة منذ نشأتها، هو تاريخ شهادة واستشهاد، ف​المسيح​ الّذي جاء ليخلّص البشرية ويعيدها إلى أحضان الآب وإلى الملكوت، لاقى العداوة والإعتراض ممّن سماه هو بذاته أركون هذا العالم أي الشيطان"، مشيراً إلى أنّ "المسيح تعرّض هو في ذاته إلى التجربة بعد صيامه أربعين يوماً، إذ حاول الروح النجس إغراءه، بالمادة أوّلاً وبالسلطة ثانيّاً".

ونوّه المطران بو جودة، خلال ترؤسه قداساً إحتفاليّاً في كنيسة مار سركيس وباخوس في بلدة عرجس في ​قضاء زغرتا​، لمناسبة عيد القديسين سركيس وباخوس، إلى "أنّنا إذا طالعنا تاريخ الكنيسة، وجدنا أنّ الإضطهادات رافقت المسيحيين منذ نشأتهم ولغاية اليوم وفي مختلف بلدان العالم"، مركّزاً على أنّه "لربّما كان القرن العشرون المنصرم من أكثر القرون الّتي استشهد فيها المسيحيّون بالملايين، تحت الحكم النازي في ​إيطاليا​ وتحت الحكم الشيوعي في بلدان ​أوروبا الشرقية​ وروسيا، وفي ​إسبانيا​ أثناء الحرب الأهلية وفي ​المكسيك​ وغيرها من البلدان".

وأوضح أنّ "من بين كلّ هؤلاء الشهداء، يبرز الشهيدان القديسان سركيس وباخوس اللذان كانا من ضباط الجيش الروماني ومن أهمّ العائلات في الإمبراطورية الرومانية، وقد تعرّضا للإغراءات الكثيرة كي يكفرا بالمسيح ويعبدا الآلهة الوثنية فينجوا بحياتهما ويحتلّا المراكز المرموقة، لكنّهما رفضا وجاهرا بإيمانهما بكلّ جرأة وشجاعة، فقتلا"، مبيّناً أنّ "ما حلّ بهما حلّ بالكثيرين، وما زال يحلّ بالمسيحيين في عدد من بلدان العالم اليوم، منها ​العراق​ والهند والصين والباكستان وغيرها"، مشيراً إلى أنّ "المعروف أنّ المسيحيين في الشرق العربي، وفي عدد من بلدان المنطقة يتعرّضون لهذه الإضطرابات بصورة مباشرة وغير مباشرة، ممّا يضطرهم إلى ترك بلادهم والهجرة إلى البلدان الغربية الّتي تستقبلهم وتؤمّن لهم حياة هادئة وآمنة".

وأكّد بو جودة، "أنّنا مدعوّون لوعي هذه الأمور وخطورتها، وإلى التشبّث بمبادىء إيماننا والثبات فيها ولو تعرّضنا للمضايقات والإضطهادات، وبصورة خاصّة في شرقنا العربي، وإلى رفض كلّ الممارسات المتنافية مع القيم والأخلاق في عدد كبير من البلدان، وإلى عدم الخوف على المصير وإلى التصدّي بجرأة وشجاعة لقوّة الشر، فنعلن إيماننا على الملأ"، لافتاً إلى أنّ "المسيح وعدنا بالبقاء معنا إلى منتهى الدهر، ولأنّ وعده صادق وقد برهن عنه بانتصاره على ​الموت​ ووعدنا بأن ننتصر معه، هو الّذي وطىء الموت بالموت كي يعيد الحياة للذين في القبور".

99
عضو لجنة التربية والتعليم بمجلس نينوى لـ(عنكاوا كوم)
مدارس مركز بغديدا افتتحت باكملها لكنها تعاني نقص بملاكاتها التربوية
عنكاوا كوم-خاص
قال عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة نينوى  ان جميع مدارس مركز قضاء الحمدانية  افتتحت بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد  فيما تم تجهيز صفوف كرفانية تعويضا للمدارس التي تم تدميرها خلال العمليات العسكرية التي سبقت تحرير  البلدة قبل نحو عام .. واضاف داؤد بابا يعقوب في تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم ) ان مدارس البلدة فتحت ابوابها لاستقبال التلاميذ فضلا عن المدارس الاهلية التي اعلنت استيعابها الكامل لاعداد التلاميذ المسجلين  فيما ناشد ملاكات تربية الحمدانية  بضرورة العودة لمناطقهم والمباشرة بمدارسهم الاصلية لسد النقص الحاصل بالملاكات التربوية مقابل الاعداد المتزايدة لاعداد التلاميذ المسجلين بتلك المدارس مشيرا بان من صعبت عليه العودة في حالة وجود ظروف استثنائية قاهرة كتدمير منزله وحرقه فبامكانه تقديم عريضة يطالب فيها باستثناء وذلك من خلال مخاطبة وزارة التربية حصرا .. وبما يتعلق بتجهيز المدارس وتاثيثها اشار الى ان مخازن الاثاث الواقع في الحمدانية مستعد لتجهيز المدارس بتجهيزاتها اللازمة كما بين ان مخازن التربية الواقعة بمدينة الموصل بامكانها تجهيز مدارس  القضاء بالكتب اللازمة لغرض المباشرة بالتدريس وانطلاق العام الدراسي ..

100


اعلام البطريركية
 
بدأت اعمال اليوم الثاني للسينودس الكلداني المنعقد في روما صباح الجمعة 6 تشرين الاول 2017 بالقداس الالهي الذي ترأسه سيادة المطران عمانوئيل شليطا وقدمه على نية المرحوم المطران حنا زورا لمناسبة مرور سنة على رحيله، وعلى نية شفاء مطران جاك اسحق وكذلك طلب الصلاة لاجل كل الابرشيات والمؤمنين والسلام بالعالم.
 
بدأت الجلسة الصباحية بمناقشة وضع ابرشية طهران وارميه والاستماع الى الاباء الاساقفة. بعده اكد غبطة البطريرك على اهمية استعمال النصوص المعتمدة من السينودس والكرسي الرسولي تحت التجربة وهي: القداس، العماذ، الاكليل وصيغة الحلة. وتناول الاباء موضوع اختيار الوان حلة الكاهن في القداس وزينة الكنيسة وتم الاتفاق ان يكون اللون الابيض في عيد الميلاد والدنح والقيامة والتناول الاول، كذلك اتفق الاباء اعتماد بوابة عشتار في الواجهة الخارجية للكنائس.
 
 ومساءاً كانت الجلسة مخصصة الى دراسة الدعوات الكهنوتية والرهبانية واسباب تراجع التنشئة الروحية والانسانية والفكرية. وتوقفوا بشكل خاص عند قضية الرهبان الكلدان. وقبل ختام الجلسة قرأوا رسائل بعض المؤمنين الى السينودس.

101
أبرشية كركوك الكلدانية تنظم حملات توزيع مساعدات غذائية على العوائل النازحة من الحويجة

عنكاوا دوت كوم/كركوك
        باشرت ابرشية كركوك الكلدانية وبرعاية سيادة المطران  د. يوسف توما وباشراف مباشر من السيد عماد متي وبعض الشباب الغيارى من ابناء الابرشية بجمع وإيصال المساعدات المتضمنة حليب للاطفال ، قناني ارضاع ، صمون ،عصائر ، رز ومواد غذائية اخرى كما وتضمنت مساعدات عصر اليوم توزيع اواني للطبخ  الى العوائل التي هربت من جحيم المعارك والقصف العشوائي في محيط الحويجة والقرى التابعة لها وتسلك  الاف من هذه العوائل  الطرق الوعرة سيرا على الاقدام لمدة عشرون ساعة والمليئة بالعبوات والمسلحين الذين لايفرقون بين طفل وامرأة وشيخ سوى اصطيادهم . يذكر ان برنامج دعم العوائل النازحة من مناطق القتال والمعد من قبل رئاسة الابرشية يضمن التوزيع بشكل يومي  ومستمر ومن المؤمل ان يتم توزيع مواد غذائية ليوم غد .

102
عنكاوا كوم /كليير جيانكراف/ كروكس ناو
ترجمة وتحرير / ريفان الحكيم


روما - اعربت منظمات مسيحية تعمل على الارض في منطقة سهل نينوى, وهي منطقة ذات اغلبية مسيحية دمرها احتلال داعش عام 2014, عن "احباطها" من عدم وجود عمل هادف قامت به الامم المتحدة لمساعدة الاقليات الدينية وخاصة المسيحيين في المنطقة.

وبحسب احد الممثلين, فأن الاطفال المسيحيين, الذين نجوا وعانوا من التطهير العرقي من قبل المتطرفين الإسلاميين, قد عادوا هذا الاسبوع الى احدى المدارس التي يقال ان منظمة الامم المتحدة قامت بإصلاحها, ليجدونها مليئة بالانقاض والادغال وتفتقر للضروريات الاساسية.

يقول ستيف راسشي, المستشار القانوني ومدير برامج اعادة توطين النازحين في ابرشية اربيل الكلدانية لـ 'كروكس' في مقابلة معه "لايوجد شئ في داخل هذه البنايات, ليس هناك ماء, ولاطاقة كهربائية ولا اثاث. بعد ثلاث سنوات من الحاجة للاعمار هي اليوم مليئة بالانقاض".

واشار راسشي الذي يلعب دورا حاسما في جهود اعادة اعمار للمسيحيين الذين يبلغ عددهم اقل من 100 الف مواطن في سهل نينوى, الى ان مشاريع اعادة تأهيل المدارس التي يقوم بها البرنامج الانمائي للأمم المتحدة (UNDP) يشمل فقط طبقة رقيقة من الاصباغ على الجدران الخارجية للبنايات والتي تواجه الشارع.

وقال "ان ابرز عمل يبدو انه ضمان وجود شعار الامم المتحدة على هذا المشروع"
ويعتبر برنامج الامم المتحدة الانمائي الاداة الرئيسية التي يقوم من خلالها التمويل المشترك من البلدان المانحة الرئيسية, مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الاوربي, بتنفيذ معوناتها من اجل استعادة سهل نينوى والموصل في العراق. لكن راسشي اوضح انه في الوقت الذي تشير فيه التقارير الى ان برنامج الامم المتحدة الانمائي يقوم بجهد كبير في سهل نينوى, "نحن ببساطة  لا نراه على الارض بأي طريقة مجدية".

وذكر برنامج الامم المتحدة في تقريره الوطني للتنمية البشرية المعنون بأسم "الشباب: التحديات والفرص" ان التعليم والبطالة يمثلان احد اكبر التحديات امام الشباب في العراق, وأشار الى ان معدل الأمية لدى الشباب كان مرتفعا بشكل مثير للقلق بنسبة 13%.
استطاعت "كروكس" من الوصول الى برنامج الامم المتحدة الانمائي, والذي اكد بأن وزارة التربية والتعليم في العراق فتحت المدارس في تللسقف في الثالث من تشرين الاول, وانه سيتم ارسال امدادات اضافية خلال الاسبوع.

وقالت ليزا غراند, المنسقة الانسانية لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في العراق: "ان اعادة الاطفال الى المدارس هي اولوية قصوى, ولهذا فان عددا من المنظمات الانسانية تسرع في مساعدة المجتمعات المحلية في المناطق المحررة حديثا لتكون جاهزة للعام الدراسي الجديد".

"من الرائع ان نعلم ان الاطفال يعودون الى مقاعدهم الدراسية والتعليم. لقد عانوا كثيرا. المدارس هي الامل الافضل. حيث هناك يمكن للاطفال اللعب والتعلم والطموح بالمستقبل".

ولم تتمكن "كروكس" حتى الان من التحقق مما اذا كانت ظروف المدرسة قد تحسنت فعلا,
واشار راسشي الى انه خلال عطلة نهاية الاسبوع, كان اعضاء الطائفة المسيحية في العراق يعملون على تنظيف بنايات المدارس التي افتتحت في الثالث من تشرين الاول الجاري.
واكد ايضا ان هذه المدارس تعود للحكومة العراقية وتم تحديدها بدقة في عملية الترميم باعتبارها اولوية على الرغم من عدم تقديم اي دعم رسمي من اجل جعل البنايات جاهزة للأطفال.

وبينما يعترف راسشي ان هناك اشخاص ذوي معنى في الامم المتحدة يحاولون انجاز الاعمال, الا انه اشار الى عدم وجود اتصال بين الشعب على الارض في العراق والمنظمات التي تدفع ثمن اعادة الاعمار. واعطى مثالا على "بناء طريق بطول 50 مترا ثم يتوقف" كحالة واحدة كان فيها العمل المنجز ضئيلا دون اي تأثير حقيقي على المجتمع.

وادرج راسشي احد اكثر الامثلة اقناعا لوجود حالة "عدم التواصل" وهي حقيقة انه في ورقة الحقائق لبرنامج الامم المتحدة الانمائي لشهر تموز بشان دعم مناطق الاقليات, قامت المنظمة بادراج مدينة تلكيف كمكان "يتسارع فيه العمل لتحقيق الاستقرار".

وقال راسشي "تلكيف مدينة مسيحية تاريخيا والتي تم تطهيرها عرقيا من قبل داعش وهي الان خالية من المسيحيين. يوجد هناك اعداد كبيرة من السكان السنة, والمسيحيون يخافون من العودة بسبب ما حدث هناك".

وتساءل "الى اي درجة من عدم التواصل يمكن ان يكون الناس الذين ينشرون هذه التقارير بحيث لايعلمون حتى بأن المدينة قد تطهرت عرقيا من المسيحيين؟".
لقد كان هناك تقارير اعلامية تفيد انه منذ اعادة افتتاح الكنيسة الكلدانية في تلكيف,

اعرب بطريرك الكلدان مار لويس الاول ساكو عن امله بعودة ابنائها المهجرين. حتى الان لايزال عدد السكان المسيحيين في المدينة قليل جدا.
ولجعل الامور اكثر سوءا, ذكر راسشي ان تلكيف اصبحت رسميا ملاذا امنا لافراد اسر مقاتلي داعش. وقال راسشي "ان النساء والاطفال الذين تم تلقينهم بعقلية داعش بشكل تام يعيشون الان هناك في هذه البلدة التي تم تطهيرها عرقيا من المسيحيين".

وفي نفس الوثيقة, ذكر برنامج الامم المتحدة الانمائي ان المنظمة فتحت في تشرين الثاني من عام 2016 "نافذة خاصة" تهدف لدعم المسيحيين الكلدان والاشوريين, فضلا عن الاقليات الدينية الاخرى, لكي يكون لديهم الثقة بمستقبلهم في العراق.

واضاف "لكن المدن ةالـ12 المدرجة في صفحة الوقائع والتي تنفذ فيها مشاريع اعادة الاعمار, مدينة واحدة فقط, باطنايا, هي 100% مسيحية, في حين ان جميع المدن الاخرى هي ذات اغلية غير مسيحية من السكان"

ودعا راسشي المانحين الاجانب الى ارسال ممثليهم الخاصين لرؤية الوضع على حقيقته.
وقال راسشي "ما نواجهه بشكل مستمر هو انه الناس سقدمون تقاريرهم الى برنامج الامم المتحدة الانمائي او الحكومة الامريكية او اي كان, ويقولون انه 'لا يوجد اي عمل منجر هنا' ويكون الجواب 'بالتأكيد يوجد! انظر هنا الى هذا التقرير, انه يقول انه يوجد عمل تم انجازه. لابد من وجود عمل تم انجازه'," "يمكن للمرء ان يتخيل الاحباط من ذلك".
المسيحيون يخاطرون بالاختفاء من العراق ما لم يتحسن وضعهم الهش. ويدرس مجلس الشيوخ الامريكي حاليا مشروع قانون,H-R 390, الذي سيحدد التمويل والتدخل الذي سيتم توجيهه نحو تحسين مجتمعات الاقليات الدينية في العراق وسوريا.

وفي حال تم اقرار تلك المساعدات, يمكن للمسيحيين فقط ان يأملوا في استخدامها المشاريع والبنى التحتية التي تحسن من نوعية حياتهم الفقيرة اصلا.
 


103
أساقفة العراق يناشدون العالم لحماية مسيحيى سهل نينوى


أساقفة العراق
عنكاوا دوت كوم/بغداد بوست/نيفين هنري

أفادت تقارير صحفية بأن مسيحيى العراق يشعرون بالقلق من أن يهدد الاستفتاء الأخير لاستقلال الأكراد وجودهم.
وكثيرا ما يتعارض الأكراد مع الحكومة العراقية، وقد صوتوا مؤخرا للاستقلال، وبالرغم من أن 93% صوتوا لصالح هذا الإجراء، إلا أن الحكومة العراقية رفضت شرعيتها، وفقا لما ذكره كريستيان توداي.
ويخشى المسيحيون أنه في حالة تصاعد الصراع بين الحكومة العراقية والأكراد، سيتم القبض عليهم في الوسط.
وقال خمسة من كبار الأساقفة الكاثوليك والأرثوذكس في بيان مشترك "لا يمكننا أن نخفي قلقنا من أن الوضع بالنسبة للمسيحيين أصبح صعبا للغاية ويؤدي إلى عدم اليقين".
ووجه الأساقفة نداء إلى المجتمع الدولي لحماية المسيحيين الذين يعيشون في أقاليم مثل سهول نينوى التي تطالب بها الحكومة في بغداد وحكومة إقليم كردستان.

104
البابا فرنسيس يحث قادة الكنيسة الكلدانية على الوحدة


البابا فرنسيس
عنكاوا دوت كوم/جريدة الدستور /نيفين هنري


حث البابا فرنسيس قادة الكنيسة الكلدانية على أن يكونوا بناة للوحدة، مؤيدين الحوار والتعاون بين جميع الجهات الفاعلة في المجتمع العراقي.

جاءت توجيهات البابا أثناء خطابه للأساقفة في روما بمناسبة سينودس الكلدان، الذي يعقد من 4 إلى 8 أكتوبر.. ويرأس الكنيسة الكلدانية البطريرك لويس رفائيل ساكو، رئيس أساقفة بغداد. ومن بين الموضوعات الرئيسية للمناقشة الاستفتاء الكردي وعودة اللاجئين المسيحيين في سهل نينوى.

وقال البابا فرنسيس إن جميع العراقيين، والقادة الدينيين، مدعوون لمواجهة قضايا مثل الهجرة القسرية للمسيحيين، وإعادة بناء القرى، وعودة العديد من النازحين، فضلا عن القضايا الليتورجية والرعوية.

105
عودة 200 عائلة مسيحية إلى مناطق سكناها في سهل نينوى


صورة أرشيفية

عنكاوا دوت كوم/بغداد بوست

أعلنت قيادة عمليات نينوى عن عودة  200 عائلة مسيحية إلى مناطق سكناها في سهل نينوى شرق الموصل.

وقال مصدر في قيادة العمليات، "إن هذه العوائل المسيحية عادت اليوم الى مناطق سكناها في قضاء الحمدانية ،وناحية برطلة ،والقوش ،وقرقوش ،وقضاء تلكيف ،وبعشيقة ،  داخل سهل نينوى ، بعد استتباب الامن فيها واعادة الخدمات لها "..


وأضاف المصدر :"أن العوائل المسيحية عادت الى مناطقها في سهل نينوى تحت حماية مشددة،و خصصت لها حافلات اقلتها  من أربيل ودهوك " .

106
تقليص مدارس النازحين في عنكاوا  يصيب الاهالي بالخيبة ويشتت الملاكات
عنكاوا كوم-خاص
مع تباشير عام دراسي جديد انطلق يوم  الاثنين الموافق الثاني من تشرين الاول (اكتوبر ) بدات مشاكل الكثير من الاهالي حينما واجهوا تقليص المدارس الخاصة بالنازحين  والتي تم افتتاحها في عدد من مناطق تواجد النازحين في ناحية عنكاوا  فضلا عن اختيار مواقع اخرى لبعض المدارس غير ملائمة مع الاعداد الكبيرة للتلاميذ فضلا عن خطورتها كونها تقع بالقرب من شارع حيوي لاتنقطع منه السيارات  حيث نشرت احدى مدارس النازحين وهي مدرسة العذراء تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك ) افادت من خلاله  لعدم ملائمة مقرها الجديد وهو عبارة عن دار سكنية بخمس غرف دون وجود أي ساحة او حديقة لمتنفس ابنائها التلاميذ وعدم موائمته للعملية التربوية مقارنة بالموقع السابق  فضلا عن تعميم صدر من قبل مديرية تربية الحمدانية لمنتسبيها  وبناءاً على توجيهات السيد مدير عام تربية محافظة نينوى  بضرورة انهاء تنسيب الكوادر من منتسبي التربية وخاصة الادارات(مدارس المركز وناحية برطله.....الخ)والذين لم ينهوا تنسيبهم من الممثليات الالتحاق بمدارسهم وخلال( ثلاثة ايام)من تاريخ ١٠/٢ حيث تم انذارهم  بتحمل كافة التبعات القانونيه ويكون الالتحاق بالمدارس الاصليه شرطاً لصرف الراتب حيث باشرت الملاكات التابعة لتربية نينوى قضاء الموصل حصرا بتلك المدارس المقلصة  الواقعة في عنكاوا ..

107

كندا استقبلت 800 لاجئ إيزيدي من العراق

عنكاوا دوت كوم/عمون
 أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أن كندا استقبلت منذ سنة زهاء 800 لاجئ إيزيدي من العراق اضطهدهم تنظيم داعش.

وكان البرلمان الكندي قد صوت قبل عام على قرار يصف الانتهاكات التي تعرض لها الإيزيديون في شمال العراق بأنها 'إبادة جماعية'، ووعد باستقبال 1200 من 'الناجين الأكثر ضعفاً'.

وقال وزير الهجرة أمام البرلمان: 'أنا فخور اليوم بأن أعلن أن زهاء 800 امرأة وفتاة وآخرين من الذين نجوا من تنظيم داعش قد وصلوا بالفعل وبدأوا بإعادة بناء حياتهم في كندا'.

وأضاف حسين، وهو لاجئ سابق من الصومال: 'ما زلت مندهشاً من الكرم والتعاطف الذي يبديه الكنديون تجاه هذه الفئة الضعيفة جداً'.

يشار إلى أن الإيزيديين أقلية ليست مسلمة ولا عربية، تعد أكثر من نصف مليون شخص ويتركز وجودها خصوصاً قرب الحدود السورية في شمال العراق، ويناصب تنظيم داعش هذه المجموعة الناطقة بالكردية عداءا شديداً.

أ ف ب

108

اعلام البطريركيةالكلدانية
 
التقى اباء السينودس الكلداني ظهر يوم الخميس 5 تشرين الاول 2017 بقداسة البابا فرنسيس في القصر الرسولي بالفاتيكان، على هامش انعقاد السينودس الكلداني في روما، وبعد اللقاء مع قداسته قام اباء السينودس بزيارة كاتدرائية مار بطرس الرسول والصلاة امام قبره وتلوا صلاة الابانا بالكلدانية والسلام الملائكي من اجل السلام وختموها بالبيت الاخير من ترتيلة "امر لي عيتا".
 
واليكم كلمة غبطة البطريرك ساكو:
 
صاحب القداسة،
يسرني أن أكون هنا مع إخوتي أساقفة الكنيسة الكلدانية المجتمعين في السينودس – المجمع بروما، لنوجه الى قداستكم تحية بنوية ولنعرب عن شكرنا لقربكم الأبوي ومحبتكم لنا في الوضع الصعب الذي يعيشه شعبنا لسنوات في العراق وسوريا مع مستقبل لا يزال غير مؤكد.
 
جميل أن نفتتح مجمعنا بلقاء قداستكم وطلب صلواتكم وبركتكم بحيث تغدو هذه الأيام من الدراسة والنقاش فرصة لنا كرعاة لنكون حاضرين دوما مع شعبنا وعلى استعداد لتشجيع الحوار والوئام والوحدة وتقوية إيمان المسيحيين العراقيين ورجاءهم بالمسيح على غرار آبائنا.
 
 اننا نعمل مع الكنائس الأخرى من أجل إعادة إعمار بلدات سهل نينوى المحررة حديثا من قبضة داعش، وذلك لتسهيل وضمان عودة شعبنا إلى ديارهم وجذورهم. نينوى نفسها – والتي في وقت النبي يونان تم الحفاظ عليها بتوبة سكانها – دمرت الآن!
 
صاحب القداسة،
وجودنا في تلك المنطقة هو من الأهمية بمكان لنشهد لقيم الإنجيل وأيضا لمساعدة مواطنينا في تعزيز أواصر العيش المشترك كشعب واحد، قادر على بناء السلام، وضمان الأمن والاحترام الكامل لكرامة الجميع.
 
لقد شاركت في الأيام الأخيرة في اجتماع لما يسمى خطة "مارشال" للعراق، في محاولة لفهم كل الفروقات الدقيقة في مجال التنمية الاجتماعية والثقافية والسياسية، وأهمية الأهداف المراد تحقيقها والتأكيد من إعادة بناء الأنسان قبل إعادة بناء "الحجر"، لان بدون هذه الأولوية نحن على يقين من أنه حتى لو أعيد بناء كل شيء، قد يتم تدميره مرة أخرى بسبب صراعات جديدة.
 
لذلك، من الضروري تغيير عقلية وثقافة الانتقام، واستخدام العنف واخذ الحق بنفسه. كل هذا يتطلب منا، ككنيسة ورعاة، جنبا إلى جنب مع السلطات الإسلامية، جهدا كبيرا لتثقيف الناس وتنشئتهم بثقافة السلام والحياة والاحترام المتبادل.
 
صاحب القداسة،
في هذه الأيام، نحن قلقون للغاية بشأن زيادة التوتر الناجم عن الاستفتاء في كوردستان وحكومة بغداد ولحظة بلحظة نعيش على أمل أن كل شيء سيتم حله عبر الحوار لإيجاد مخرجات مناسبة للازمة باحترام حقوق الجميع وللمصلحة العامة.
 
لذا اننا نعهد بلدنا العراق وشعبنا الحبيب الى صلواتكم المستمرة ونسأل مرة أخرى قداستكم لتكونوا قريبين منا كأب الى جانب أولاده لكي نتمكن من رؤية مستقبل افضل يتحقق فيه العيش بسلام وصفاء.
 
 صاحب القداسة،
أريد أن أقدم لكم مرة أخرى تحياتي وشكري ترافقها الصلاة المستمرة التي يرفعها من اجلكم كل بنات وأبناء الكنيسة الكلدانية.
 
شكرا لكم، أيها الأب الاقدس.
 
 
بعد ذلك وجه قداسة البابا هذه الكلمة الى اباء السينودس وفيما يلي نصها كما وردت باللغة الايطالية:
 
Beatitudine,
Cari fratelli nell’episcopato,
vi accolgo con gioia in questi giorni in cui siete riuniti nel Sinodo, mentre vi preparate ad affrontare questioni di primaria importanza per la Chiesa Caldea, tra cui le migrazioni forzate dei cristiani, la ricostruzione dei villaggi, il ritorno degli sfollati, il diritto particolare della Chiesa, la questione liturgica e la pastorale vocazionale.

Ringrazio Sua Beatitudine, il Patriarca Louis Raphaël, per il saluto che mi ha rivolto anche a nome vostro. Colgo l’occasione per salutare, attraverso di voi, i fedeli dell’amata terra irachena, duramente provati, condividendo la speranza per le notizie recenti che parlano di una ripresa della vita e dell’attività in regioni e città finora sottoposte a dolorosa e violenta oppressione. Possa la misericordia di Dio lenire le ferite della guerra che piagano il cuore delle vostre comunità, affinché possano finalmente risollevarsi.
 
Se infatti si è conclusa una pagina tragica per alcune regioni del vostro Paese, è da segnalare che resta ancora molto da fare. Vi esorto ad adoperarvi instancabilmente come costruttori di unità, anzitutto tra voi Pastori della Chiesa Caldea e con i Pastori delle altre Chiese, e inoltre favorendo il dialogo e la collaborazione tra tutti gli attori della vita pubblica, per contribuire a facilitare il ritorno degli sfollati e a risanare le divisioni e le contrapposizioni tra fratelli. Questo impegno è più che mai necessario nell’attuale contesto iracheno, di fronte a nuove incertezze sul futuro. C’è bisogno di un processo di riconciliazione nazionale e di uno sforzo congiunto di tutte le componenti della società, per giungere a soluzioni condivise per il bene dell’intero Paese. Il mio augurio è che non vengano mai meno la forza d’animo, la speranza e le doti di laboriosità che vi distinguono. Rimanga saldo il vostro intento di non cedere allo scoraggiamento dinanzi alle difficoltà che ancora permangono nonostante quanto è stato fatto nell’opera della ricostruzione soprattutto nella Piana di Ninive.
 
Fin dall’antichità, quella terra, evangelizzata secondo la tradizione dall’apostolo Tommaso, è apparsa al mondo come terra di civiltà, terra di incontro e di dialogo. Perciò è di grande importanza che i cristiani, Pastori e fedeli, forti di tali radici, siano uniti nel promuovere rapporti rispettosi e dialogo interreligioso tra tutte le componenti del Paese.
Vorrei incoraggiarvi anche per quanto riguarda i nuovi aspiranti al ministero sacerdotale o alla vita religiosa: di fronte al calo delle vocazioni che la Chiesa patisce, dobbiamo evitare di accogliere nei seminari persone non chiamate dal Signore; occorre esaminare bene la vocazione dei giovani e verificarne l’autenticità. Al contrario, sarà un’ipoteca per la Chiesa.
 
I sacerdoti e i seminaristi possano sentire la vostra vicinanza, che è una vera benedizione! Per i candidati al sacerdozio la formazione sia integrale, capace di includere i vari aspetti della vita rispondendo in maniera armonica alle quattro dimensioni umana, spirituale, pastorale e intellettuale; un percorso che prosegua naturalmente nella formazione continua dei presbiteri formando con essa una realtà unitaria. Mi preme anche invitare voi e, insieme, i Pastori della Chiesa latina, a ripensare il tema della Diaspora, tenendo conto delle concrete situazioni in cui si trovano a vivere le comunità ecclesiali, sia dal punto di vista numerico, sia da quello della libertà religiosa.
 
Occorre fare tutto il possibile perché gli auspici del Concilio Vaticano II trovino realizzazione, facilitando la cura pastorale sia nei territori propri sia là dove le comunità orientali si sono da tempo stabilite, promuovendo al tempo stesso la comunione e la fraternità con le comunità di rito latino per dare ai fedeli buona testimonianza senza protrarre divisioni e dissapori. Il dialogo ecumenico e interreligioso dovrà sempre ripartire dalla nostra unità e comunione cattolica. In ciò vi sarà di supporto la Congregazione per le Chiese Orientali.
 
Beatitudine, cari Vescovi, vi invito infine ad essere paterni con i sacerdoti, che sono i vostri primi collaboratori, e ad essere con tutti misericordiosi come il Padre.
Possa questo vostro Sinodo in Urbe, sotto lo sguardo di Cristo Buon Pastore, essere un momento proficuo di confronto e di riflessione fraterna per il bene dell’amata Chiesa Caldea. Invoco su di voi l’abbondanza delle benedizioni del Signore e la protezione della Beata Vergine Maria. E vi chiedo per favore di non dimenticarvi di pregare per me.
 

109
العبادي: نعتز بالمسيحيين العراقيين ونحرص على حضورهم الثقافي والإجتماعي

عنكاوا دوت كوم/بغداد / سكاي برس

اعرب رئيس الوزراء "حيدر العبادي"، الخميس، عن إعتزاز حكومته بالمكون المسيحي، مطالباً إياهم بالحضور الاجتماعي والثقافي، وذلك على هامش زيارته معرض مسيحيو الشرق مع رئيس المعهد الخاص بحضارة وادي الرافدين في فرنسا.

وقال "العبادي"، خلال زيارته، ان "الزيارة فرصة لتعميق العلاقات الثقافية بين العراق وفرنسا لما لبلاد الرافدين من عمق حضاري وآثار عظيمة وهو موطن النبي ابراهيم عليه السلام".

وأضاف "العبادي" ، "وهذا يستوجب المزيد من التعاون بين بلدينا للحفاظ على هذا الإرث المهم للإنسانية جمعاء”، مبينا ان "هذه المعرفة هي ملك للجميع ،ولكن هناك جماعات قليلة تعمل على الاختلاف والاحتراب بدل الاستفادة من التنوع الانساني وتقريب المسافات بين الشعوب"، في إشارة لاستفتاء كردستان.

وتابع "العبادي"، "نعتز بالوجود المسيحي العراقي الاصيل، وانه جزء مهم من الشعب العراقي ونحرص على حضوره الثقافي والاجتماعي".

من جهته، "اشاد رئيس المعهد بحضارة وادي الرافدينو بالتنوع الحضاري في العراق واهتمام المعهد بحضارة وادي الرافدين، مشيرا الى انه "مكلف من قبل الرئيس الفرنسي بتشكيل صندوق لاصلاح وانقاذ المواقع الآثارية" ، وان "المعهد يتطلع لان يكون عمله الاول في العراق في اي موقع تقرره الحكومة العراقية"، بحسب البيان.

هذا وتوجه "العبادي"، أمس الاربعاء، إلى باريس تلبية لدعوة رسمية من نظيره الفرنسي، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتوطيد النشاط الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

110
عنكاوا كوم تستذكر مرور عقد وعام على استشهاد اول كاهن في الموصل
الاعلامي سامر الياس يتحدث عن اجواء صدور كتابه الاول حول شهادة الاب بولس اسكندر
عنكاوا كوم-خاص

في الثاني عشر من شهر تشرين الاول (اكتوبر ) من عام 2006 مر مسيحيو مدينة الموصل باول منعطف خطير من حياتهم في المدينة حينما صعقوا بخبر  استشهاد الاب بولس اسكندر بعد فترة خطفه الوجيزة التي تضمنت مساومات ومفاوضات ما بين رغبة خاطفيه باطلاقه للوهلة الاولى مقابل فدية ضخمة بالاضافة لمحاولاتهم لاثنائه بارغامه على اعتناق الدين الاسلامي وما الى غيرها من المحطات التي تحدث عنها الكثير ممن جايل تلك الفترة العصيبة ولمس الكثير من ظروفها والتي تبرز مع مرور الذكرى  الا ان الاعلامي سامر الياس فكر بمحاولة اخرى يسعى من خلالها لتوثيق تلك الحادثة وابرازها بالكثير من المحطات عبر كتاب اصدره في تلك الفترة المشحونة بالاستهدافات والمسكونة بالهواجس والمخاوف التي مر بها مسيحيو المدينة وفي هذه المساحة افصح الياس عن الكثير من الاجواء التي انضجت مشروعه الفكري في هذا الحوار :

*في البداية صف لنا مشاعرك وانت تعثر على اصدارك الاول (قمة العطاء ) في منزل احد اقربائك بعد ان يئست من الحصول على نسخة منه اثر مغادرتك لمدينة الموصل ؟
-بالتاكيد هو شعور لايوصف حينما عثرت على نسخة من كتابي الاول والذي خصصته لروح الشهيد الاب بولس اسكندر في منزل احد الاقرباء في بلدة بغديدا حينما صرخت من الفرح خصوصا وان نسخ كتبي التي تركتها في مدينة الموصل احرقت بعد ان نهب عناصر تنظيم داعش كل موجودات المنزل وبما انني ارتبط بعلاقة خاصة مع هذا الكتاب فشعرت بفرح لايوصف حينما عثرت على نسخة منه مجددا ..

*قبل ان نتحدث عن الكتاب ،ماذا يمثل الاب بولس اسكندر لمسيحيي الموصل  خصوصا وانه يمتلك منزلة كبيرة لديهم ؟
-قبل ان ينال الاب بولس الشهادة كان قد ترك بصمات كبيرة على حياة مسيحيي المدينة فاشتراكه بمختلف النشاطات الروحية ومساهماته في الاحتفالات المسكونية وبالاخص باحتفالات يوبيل الالفين  لذلك حينما سمع المسيحيون بنبا استشهاده شعروا انهم سيواجهون اياما سوداء ستتوالى عليهم في المدينة كما ان الاب بولس قبل سيامته كاهنا كان يعمل كتربوي في اغلب مدارس المدينة وفي ضوء هذا الامر فقد تمتع بعلاقات واسعة مع مختلف اطياف المدينة ..

*لماذا عنونت كتابك عن الاب اسكندر بهذا العنوان(قمة العطاء )وما مغزى هذا العنوان؟
-لااخفيك سرا بان في اجواء القاء النظرة الاخيرة على جثمان الاب الشهيد المسجى قبالة مذبح كاتدرائية مار افرام  نضج عنوان الكتاب ومادته التي  تمحورت بشكل رئيسي عن سيرة حياة الاب من جانب انسانيته وجهوده المبذولة واعماله التي قدمها طيلة حياته وقد وظفت مشواري معه كتلميذ تلمذ على يديه بمدرسة الغسانية في اولى محطاتي المدرسية ومن ثم خدمتي كشماس في الكنيسة التي يرعاها  الاب الكاهن ومن خلال هذه المحطات التي عايشتها وجدت ان من المناسب ان اعنون كتابي قمة العطاء تخليدا لما قدمه هذا الاب ..

*تحدث لنا عن اجواء صدور الكتاب في الموصل خصوصا وان المدينة كانت تعيش في تلك الفترة ظروفا صعبة ؟
-مثلما هو معروف بان الكتاب صدر بعد بضعة اسابيع على حادثة استشهاد الاب بولس وفي حينه كانت الموصل تعيش بركانا من اللالام والماسي ولم يكن يمر يوم الا والناس تتناقل خبر استشهاد اكثر من شخص وبطرق بشعة مثل الذبح او تفخيخ الاجساد وغيرها فضلا عن ان هنالك مناطق في الموصل كانت تشهد ذبح الكثير  من الاشخاص بعد خطفهم والقائهم على قارعة الطريق بالاضافة الى ان الاطفال كانوا يركلون الرؤوس المقطوعة ومع ذلك فان صدور كتاب قمة العطاء الذي تحدث عن كاهن ذبح في المدينة التي كانت تحكمها الجماعات الارهابية كان تحديا من نوع خاص واعتقد بشكل خاص بان الايمان تحدى الباطل بصدور هذا الكتاب ..

*وماذا عن طموحاتك التي تتمنى ان تلمسها لتخليد ذكرى هذا الكاهن الشهيد؟
-ليس ابرز ما يمكن ان يقدم  لتخليد ذكرى شهادة هذا الكاهن ان تبادر مدينة الموصل لاطلاق اسم الشهيد على احد شوارع الموصل وبالاخص الشارع الذي يضم كنيسته الاثيرة على قلبه وهي كنيسة مار افرام بحي الشرطة بالجانب الايسر من مدينة الموصل  لذلك اتمنى  ان ارى لافتة بهذا الشان تطرز شارع الكنيسة  وتوثق ما قدمه هذا الاب الشهيد ..

111

اعلام البطريركية الكلدانية

وصل ظهر يوم الاربعاء 4 تشرين الاول 2017 الاساقفة الكلدان الى مدينة روما لبدء اعمال السينودس الكلداني الذي سيستمر من 4 – 8 تشرين الاول الحالي برئاسة غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ومشاركة كل الاساقفة الكلدان ما عدا سيادة المطران مار جاك اسحق لاسباب صحية.

في المساء التقى غبطته بالاساقفة الاجلاء للتداول في الوضع العام قبل السينودس، ثم تناولوا العشاء واحتفلوا بعيد ميلاد سيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم الثمانين والى سنين عديدة. وغداً قبل الظهر سوف يقابل اباء السينودس قداسة البابا فرنسيس.

نطلب صلاة الجميع من اجل اباء السينودس لنجاح الاجتماع والخروج بنتائج تخدم الكنيسة وخاصة في هذه المرحلة الصعبة.


112

عنكاوا دوت كوم/اعلام بطريركية السريان الكاثوليك24

  في تمام الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر يوم الأربعاء 4 تشرين الأول 2017، قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بزيارة رسمية إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وذلك في القصر الجمهوري – بعبدا.
    رافق غبطتَه أصحاب السيادة المطارنة آباء سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية المنعقد في الكرسي البطريركي بدير سيّدة النجاة – الشرفة، وهم:
مار أثناسيوس متّي متّوكة، مار ربولا أنطوان بيلوني، مار غريغوريوس الياس طبي رئيس أساقفة دمشق، مار اقليميس يوسف حنّوش مطران أبرشية القاهرة والنائب البطريركي على السودان، مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبين، مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي في أستراليا ونيوزيلندا، مار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب، مار غريغوريوس بطرس ملكي النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدّسة والأردن، مار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان، مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس، مار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، مار تيموثاوس حكمت بيلوني الأكسرخوس الرسولي في فنزويلا، مار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، مار ثيوفيلوس فيليب بركات رئيس أساقفة حمص وحماة والنبك، الخوراسقف جورج مصري المعتمَد البطريركي لدى الكرسي الرسولي، الخوراسقف أورهان شانلي النائب البطريركي في تركيا، الأب رامي القبلان الزائر الرسولي في أوروبا، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية.
    كما شارك في اللقاء بدعوة خاصة من غبطة أبينا البطريرك، الأستاذ ميشال حبيس، مستشار فخامة الرئيس لشؤون التواصل الإستراتيجي، وهو ابن كنيستنا السريانية الكاثوليكية في بيروت.
    في البداية، استعرض غبطة أبينا البطريرك ثلّةً من الحرس الجمهوري التي أدّت له التحيّة الرسمية حسبما يقتضي البروتوكول لرؤساء الطوائف.
    وخلال اللقاء، تحدّث غبطة أبينا البطريرك معرباً عن فرحه مع آباء السينودس في القيام بهذه الزيارة التي تأتي أثناء انعقاد السينودس لأوّل مرّة بعد انتخاب فخامته رئيساً.
    وشكر غبطتُه رئيسَ الجمهورية على الدعم الذي يلقاه أبناء الطائفة، ولا سيّما منهم الذين اضطرّوا إلى النزوح من العراق والذين يلقون اليوم التسهيلات اللازمة لعودتهم إلى بلدهم.
    كما حيّا غبطته مواقف الرئيس عون وكلمته الشاملة في الأمم المتّحدة وفرنسا، منوّهاً خصوصاً بالإنجاز الذي تحقّق في تحرير الجرود اللبنانية الشرقية من التنظيمات الإرهابية.
    أمّا فخامة الرئيس ميشال عون، فرحّب بغبطته بالوفد المرافق من أصحاب السيادة آباء السينودس، معرباً عن سروره باستقبالهم، ومبدياً استعداده الدائم للمساعدة في العمل على ترسيخ قيم تلاقي الحضارات والأديان وثقافة الحوار في الشرق.
    كما أكّد فخامته أنه يولي اهتماماً خاصاً بقضايا مسيحيي المشرق المنتشرين من مصر إلى العراق وسوريا والأردن وصولاً إلى فلسطين والأراضي المقدسة.
    وتحدّث الرئيس عون عن مبادرته التي أطلقها في خطابه في الأمم المتّحدة، وهي المطالبة بجعل لبنان مركزاً لحوار الأديان والحضارات والأعراق، مشيراً إلى أنّها منبثقة من صلب الروح المسيحية القائمة على تبشير العالم بالقيم الإنسانية كالحوار، ومعتبراً أنه لا يمكن أن تبقى الأمور سائرة باتّجاه التعصّب والتطرّف.
    وشكر فخامتُه غبطتَه لمشاركته وحضوره الشخصي في افتتاح معرض المخطوطات الذي نظّمه معهد العالم العربي في باريس الأسبوع الماضي، وقد حضره فخامته والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك لما لمشاركة غبطته من صدىً إيجابي وأهمّية بالغة على صعيد دور كنائس الشرق في نشر ثقافة المحبّة والسلام.

113

عنكاوا كوم-عنكاوا –سامر الياس سعيد

يلمس زائر ناحية عنكاوا  اليوم فارقا كبيرا عما كانت عليه قبل ثلاثة اعوام حينما استقبلت هذه البلدة  اضعاف سكانها بالتزامن مع سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية  على مناطق واسعة من سهل نينوى بالاضافة لمدينة الموصل مما دفع باهالي تلك المناطق للاستقرار  في البلدة  قبل ان تتطور مراحل استقرارهم شهرا بعد اخر حتى  قرروا ترك البلدة والعودة لمناطقهم .

والفوارق التي يمكن لمسها عما كانت عليه البلدة قبل ثلاثة اعوام هي المجمعات الكرفانية التي استقر فيها الاغلبية من اهالي بلدة (بغديدا ) بالاضافة لمناطقها المحيطة بها كبرطلة وكرمليس  ففي محيط تلك المجمعات اضطر عدد من المسيحيين افتتاح موارد لعيشهم لاسيما محلات الاستنساخ التي راجت كثيرا خلال محنة النزوح من خلال طلب الدوائر المختصة للوثائق المصورة سواء بالحصول على المواد العينية  او المنح المالية التي كانت توزعها وزارة الهجرة والمهجرين  قبل ان تسعى لاصدار البطاقة الذكية التي يوجد لديها منافذ ايضا في تلك المناطق من اجل تسهيل تسلم النازحين لمنحهم المالية عن طريقها اما اليوم فتبد تلك المجمعات مهجورة باستثناء بعض العوائل التي لم يتسنى لها اتخاذ قرار عودتها خصوصا بما يتعلق بالعوائل التي نزحت من مدينة الموصل ويعب عليها العودة تماما لاستئناف حياتها في تلك المدينة لاعتبارات عديدة ابرزها استحالة عيش المسيحيين بالمدينة المذكورة  فضلا عن بعض العوائل النازحة من مناطق متفرقة من سهل نينوى ممن دمرت منازلها او احرقت وتعذر بالتالي  العودة  لتلك المنازل .

كما يلمس الزائر بالاضافة للمجمعات الكرفانية التي اقفرت بتفاصيل صغيرة كثرة اللافتات المعلقة على المنازل والتي تعلن عن رغبة اصحاب تلك المنازل لتاجيرها بعد ان افرغت لعودة مستاجريها لمناطقهم او عثورهم على اماكن اخرى ببدلات ايجار مناسبة  فيما  تم تخفيض بدلات الايجار مجددا مقارنة بما كانت عليه في زمن النزوح الاولى حيث كانت بدلات الايجار تتراوح بين 700-600 دولار  ثم تخفيضها بالتزامن مع اعلان حكومة الاقليم لاجراءات التقشف التي صدرت مطلع عام 2016 فخفضت تلك البدلات بواقع 100 دولار لتعود مجددا للانخفاض بواقع 100 دولار اخرى في هذه الاوقات بعد ان انخفض الطلب على تلك المنازل مقارنة بما كان عليه في صيف عام 2014 ..

114

بغداد/ المدى

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، التزام حكومة بغداد بموقفها الرافض لاستفتاء إقليم كردستان، فيما أشار إلى أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير أغلب مناطق الحويجة وغرب كركوك.

وقال العبادي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، الذي عقده أمس، إن "موقفنا ثابت برفض الاستفتاء جملة وتفصيلا من حيث القرار والنتائج"، مشيراً إلى أن "رأي المرجعية الدنيية العليا المتمثلة بالسيد السيستاني كان حاسماً ومسانداً لوحدة العراق".

وأضاف العبادي، إن "البعض كان يراهن على أنّ المواقف الدولية ستتغير بعد إجراء الاستفتاء، بل بالعكس أصبحت متشددة أكثر، وحذرنا القادة الكرد من ذلك لأنّ الموقف مبدئي وثابت مع وحدة العراق"، مؤكداً أن "وقوف العالم معنا سيستمر وقادة الدول أبلغتنا بأن العلاقات ستكون مع بغداد وليس مع الإقليم".

وأشار العبادي، الى أن "قرارات الحكومة الاتحادية هي ليس لمعاقبة المواطنين الكرد ،وللأسف بعض المسؤولين الكرد يحاولون قلب ذلك".

وفي سياق آخر، تابع العبادي، "هناك تحشيد عسكري من الإقليم في كركوك والمناطق المتنازع عليها، وحسب الدستور هذه المناطق يجب أن تخضع للحكومة الاتحادية"، مؤكداً "توجيه كتاب لهم بالانسحاب من سهل نينوى وخاصة أثناء عملية تحرير الموصل بحسب الاتفاق بين بغداد والإقليم".

وشدد العبادي، ان "فرض الأمر الواقع بقوة السلاح والتهديد به غير مقبول، وقد قلنا سابقا إننا لن نتخلى عن حماية مواطنينا وهنا نوجه كلامنا الى جماعات مسلّحة تسيطر على موارد هذه المناطق".

ولفت رئيس مجلس الوزراء الى أنه "كان هناك مقترح كردي بتأجيل الاستفتاء ولكن نحن أصررنا على إلغائه وأية مفاوضات لابد لها من أساس ومرجعية وهي الدستور، ويبقى هو الحاكم في حل الازمة".

وبشأن التطورات العسكرية، أوضح العبادي، أن "التقدم في عمليات الحويجة أفضل من المتوقع، وتبقى الأولوية لمحاربة الإرهاب"، مبيناً أنه "تم تحرير 80% من مناطق الحويجة وغرب كركوك".

115
عام دراسي جديد ينطلق امام النازحين الذين تصعب عودتهم لمناطقهم

عنكاوا كوم-خاص

باشر تلاميذ المدارس الابتدائية الخاصة بالنازحين دوامهم بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي الجديد في عدد من المدارس التي تم تعيينها من قبل ممثليات تربية محافظة نينوى في عدد من مدن الاقليم  وبقي السؤال التقليدي يتكرر حول مدى استمرارية تلك المدارس بعد ارغام معلمي مديريات تربية الحمدانية والمناطق المحررة بالعودة لمدارسهم الاصلية  فيما بقي ملاك المدارس الخاصة للنازحين ممن يصعب عودتهم لمناطقهم كالمعلمين المنسبين من مدينة الموصل فضلا عن عدد من معلمي مناطق سهل نينوى ممن يصعب عودتهم بسبب تدمير منازلهم .

يقول رافت يوسف المعلم بمدرسة للنازحين بمدينة دهوك عادة ما نجابه بسؤال من قبل الاهالي حول مدى استمرارية دوام مدرستنا للنازحين حيث لم تردنا معلومات تؤكد بقائنا من عدمه خصوصا وان هنالك مديريات ارغمت معلميها على العودة منذرة اياهم بقطع مستحقاتهم المالية في حللة عدم استجابتهم  فيما قال نوئيل يوسف والد تلميذ ان توالي الاعوام على محنة النازحين ونسيانهم من قبل الحكومة بسبب التفكير بالمناطق المحررة يزيد من متاعبنا فعلى سبيل المثال كانت المنظمات الانسانية تتولى دفع مستحقات نقل الطلبة من والى مدارسهم فيما تخلت عن هذا الامر هذا العام فضلا عن اعباء اخرى كنا لانشعر بها في العامين الماضيين ناهيك عن عدم الاستقرار بالنسبة للنازح الذي يكون مهددا بتغيير منطقة سكناه سواء من قبل المستاجر او من قبله بسبب ايجاده لمحل سكن مناسب وببدل ايجار مخفض نسبيا ..


116
"سبوتنيك" تنشر عدد مقابر "داعش" بحق الإيزيديين وأسماء المكتشفة حديثا

عنكاوا دوت كوم/سبوتنيك
حصلت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، من مدير مديرية الشؤون الإيزيدية في دهوك، عيدان الشيخ كالو، اليوم الثلاثاء، على أسماء مدنيين إيزيديين عثر عليهم حديثًا في مقبرة جماعية نفذها "داعش" الإرهابي بهم سابقا ً.

وكشف كالو في تصريح خاص لنا، عن مجمل المقابر الجماعية التي اكتشفت وعثر عليها في قضاء سنجار، غربي الموصل، شمال العراق، نفذها "داعش" الإرهابي بحق رجال وشباب الإيزيدية، عشية وصبيحة سبي واختطاف فتيات ونساء المكون، جاريات له، في مطلع أغسطس/آب 2014.

وأعلن كالو أن القوات الأمنية عثرت على مقبرة جماعية تقع على الشمال من قرية تل قصب "جنوب شرق سنجار"، وتضم رفات 10 مواطنين (شباب ورجال) قتلهم "داعش" الإرهابي إبان إبادته للمكون في التاريخ المذكور أعلاه.

وعدّد كالو أسماء الضحايا في المقبرة وهم:

حسن سيدو كارس، وشكر فارس خلي، وهادي شكر فارس، وزياد بركات رفو، وتمو رفو، ومشكو تمو رفو، ومحلو رفو، وخيري محلو رفو، وجميل سيدو فارس، وخلف سليمان.

ونوه كالو، إلى أن الضحايا في المقبرة، هم من عائلة واحدة هي "عائلة شكر فارس" تنتمي إلى عشيرة " الكوركوركا"، ومن سكان مجمع تل عزير في جنوب سنجار.

وبشأن عدد المقابر الجماعية التي ارتكبها "داعش" بحق المكون الإيزيدي، أخبرنا كالو، بأن المقابر التي اكتشفت وحددت في شهر فبراير/شباط العام الجاري، من قبل مختصين بمحكمة الجينوسايد وهم فريق مدرب حسب المعايير الدولية لتحديد المقابر، بلغت 39 مقبرة.
القوات العراقية تقتحم أول أحياء مركز تلعفر

آخر مراحل اقتلاع "داعش" من وكره الأخير في شمال العراق

وأضاف كالو، وبعدما تحرير جنوب قضاء سنجار على يد قوات الحشد الشعبي، في حزيران/يونيو العام الحالي، تم اكتشاف نحو (6-5) مقابر جماعية تضم رفات مواطنين من المكون الإيزيدي قتلهم "داعش" الإرهابي ودفنهم جماعيا ً.

وأكمل كالو، وبتاريخ 30 سبتمبر/أيلول الماضي، تم العثور على المقبرة الأخيرة في شمال تل قصب، منوهًا إلى توجه فريق، اليوم، لمعرفة تفاصيل أكثر عنها، لرفع الرفات وتوثيق الجريمة.

وأعلن مدير مكتب المخطوفين الإيزيديين، حسين كورو قايدي، في تصريح خاص لمراسلتنا، الخميس 21 سبتمبر/أيلول الماضي، عن آخر إحصائية بعدد المحررات والمحررين من قبضة "داعش" الإرهابي.

وأوضح قايدي أن عدد المختطفات والمختطفين من المكون الإيزيدي، المحررين من سيطرة "داعش" الإرهابي، بلغ حتى الآن 3140 بينهم أغلبية من النساء والأطفال، منذ عام 2014، وحتى الآن.
داعش يحرم الابن من أبيه

ظلم "داعش" يحرم الابن من الأب

وأضاف قايدي، قائلا: "لا يزال مكتب تحرير المختطفات والمخطوفين الإيزيديين، التابع لرئيس وزراء حكومة إقليم كردستان، يعمل على تحرير أبناء وبنات ونساء المكون الإيزيدي من سطوة "داعش" في مناطق سيطرته داخل العراق والجارة سوريا".

ولفت قايدي، في ختام حديثه، إلى ما يقارب الثلاثة آلاف مختطفة ومختطف من أبناء المكون الإيزيدي، بيد تنظيم "داعش" الإرهابي، حتى اللحظة منذ مطلع أغسطس/ آب 2014.

الجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش"، اجتاح قضاء سنجار وقرى غرب الموصل، مركز نينوى شمالي العراق، في الثالث من آب 2014، ونفذ إبادة بحق المكون الإيزيدي، فقتل الرجال والشباب وأخذ النساء والفتيات والأطفال سبايا وغنائم للمتاجرة بهم في أسواق النخاسة العائد تاريخها إلى العصور الجاهلية، والاستعباد الجنسي وإرغامهن التخلي عن دينهن تحت التهديد بالاغتصاب.

117
(نينو وميّا) ..مسلسل تعليمي ارشادي للاطفال باللغة السريانية
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
قال  المهندس اكد سعدي مدير المعلوماتية في مؤسسة (بيت كانو ) بان الاخيرة انجزت عدة حلقات  من المسلسل التعليمي (نينو وميّا) باللغة السريانية (بلفظتيها الشرقي والغربي ) مضيفا بان المسلسل  عبارة عن سلسلة تعليمية للأطفال الصغار تتناول عدداً من المواضيع المهمة لهذه الفئة العمرية, ويتم تقديمها بعدّة أساليب مختلفة.  المسلسل ينجز ذلك من خلال شخصيتين كرتونيتين محببتين, "نينو", والذي يقوم إمّا بالسؤال أو بتصرف خاطئ,و "ميّا", وهي عبارة عن شخصية مبتكرة وخيالية, تقوم بتوجيه وإرشاد نينو للقيام بالتصرف الصحيح والإجابة عن أسئلته.
واضاف سعدي في تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم ) بان هذه السلسلة مكونة من عدة أجزاء, كل جزء عبارة عن 12 حلقةحيث يتناول الجزء الأول العادات الصحية والسلوكيات الأدبية الواجب على الأطفال تعلمها مثل: غسل اليدين قبل وبعد الطعام و الحفاظ على النظافة والنوم الباكروتفريش الأسنان و احترام كبار السن وغيرها من المواضيع.
وتطرق سعدي الى  ان الجزء القادم  من المسلسل  سوف يتناول المواضيع الدينية والكنسية الخاصة لهذه المرحلة العمرية مثل تعلّم الصلاة والطقوس الكنسية بينما يتناول  الجزء الثالث  الذي سينفذ لاحقا المواضيع العلمية الخاصة لهذه المرحلة العمرية مثل: الرياضيات و الأحرف و الألوان …
 واشار  مدير المعلوماتية  في مؤسسة (بيت كانو ) بان هذه السلسلة عبارة عن أفلام كرتون قصير, كل حلقة تتراوح بين (30-45 ) ثانية ملائمة للأطفال المتراوحة أعمارهم بين (2-12)سنة فيما  اشرف فريق(بيت كانُو - ܒܝܬܟܐܢܘ)  Bet Kanu على اعمال التصميم,والتحريك,والسيناريو, ترجمة, إدارة, موسيقا, إخراج وإنتاج.
و اختتم  المهندس اكد سعدي  بان مؤسسة بيت كانو تسعى  في سبيل اتاحة  الطريقة الأفضل والأسهل لتعليم اللغة السريانية الأصلية لبلادنا, من خلال الطرق الحديثة والتقنية الموجهة للأطفال, لتقدم لهم التعليم بطريقة ممتعة وشيقة وسهلة.
لمتابعة بعض حلقات المسلسل انقر على الروابط التالية
http://www.betkanu.com/
 
http://www.ankawa.org/vshare/view/10579/nino-mia-draw-on-paper-western-syriac-surayt/
 
http://www.ankawa.org/vshare/view/10580/nino-mia-homework-first-western-syriac-surayt/

118
"صعق بالكهرباء وجلد واغتصاب متكرر".. حكاية ايزيديتين


ايزيديتان فارتان من داعش بعهدة وحدات حماية الشعب

عنكاوا دوت كوم/اربيل (كوردستان24)
 تمكنت امرأتان ايزيديتان من الفرار من قبضة تنظيم داعش بعد ان اختطفتا من قبل عناصره وعاشتا مرارة الاسر والسبي لسنوات وتعرضتا للعديد من صنوف التعذيب النفسي والجسدي والاغتصاب المتكرر.

وتعرض الايزيديون لاسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار في صيف عام 2014 مما دفع الآلاف الى الفرار نحو اقليم كوردستان فيما تقطعت السبل بآخرين. وقام التنظيم بسبي النساء ونقل الكثير الى الفلوجة والرقة والموصل ومناطق اخرى.

وتقول فيان وهي إحدى الايزيديات الفارات من قبضة داعش لكوردستان 24 "حاولت الهرب عشر مرات، وكان عناصر التنظيم وبعد كل محاولة يجلدونني ويصعقونني بالكهرباء ويكوون جسدي بسيخ حديدي".

وحاولت فيان الانتحار مرتين لكنها لم تفلح.

وتصف فيان اصعب ايامها حين حرمها تنظيم داعش من رؤية طفليها لمدة 8 اشهر، وتقول "كنت اقضي الايام باكية، وكنت أتوسلهم لشهر كامل حتى يسمحوا لي برؤية طفلي ساعة واحدة".

وعانت فيان كما قريناتها الايزيديات من الاغتصابات المتكررة وذلك بعد أن يتم اجبارهن على تعاطي عقاقير خاصة ومخدرات.

وتعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة وجميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكوردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

وعانت نوفة وهي صديقة لفيان الأمرين اثناء اسرها لدى داعش وهي التي حاولت الفرار اربع مرات وتقول انهم  "في كل مرة كانوا يصعقونني بالتيار الكهربائي ويضربونني بالعصي".

لكن المرة الرابعة كانت مختلفة، وتقول نوفة ان "مسلحي داعش امسكوا بي وأنا احاول الفرار للمرة الرابعة فرموني من الطابق الرابع".

وتتابع نوفة بعينين دامعتين "بقيت ممددة على الارض غير قادرة على الحراك 4 ساعات وعرفت ان رجلي مكسورة ورغم ذلك لم يقدم لي أحد يد المساعدة".

وتمكنت فيان ونوفة من الفرار عقب قصف لمقر لداعش في مدينة دير الزور، حيث هربتا مع نساء داعش الى محافظة ادلب السورية وتقول الايزيديتان ان نساء داعش عبرن الحدود الى تركيا أما هما فقد سلمتا نفسيهما لوحدات حماية الشعب في عفرين".

وقال مراسل كوردستان 24 اكرم صالح ان الايزيديتين تقيمان حاليا في مدينة القامشلي بانتظار أن يتم لم شملهما مع عائلتيهما.

واقرت الامم المتحدة بان تنظيم داعش ارتكب إبادة جماعية ضد الجماعة الدينية داعية الاسرة الدولية الى التحرك لانقاذ آلاف الايزيديين بينهم نساء من قبضة التنظيم في كل من سوريا والعراق.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.

وتقول فيان والدموع تنهمر على خديها "فليعلم العالم كله ان مسلحي داعش لم يتمكنوا من اغتصاب اي ايزيدية إلا بعد اجبارها على تعاطي العقاقير والمخدرات، وبعد ربطها بسلاسل".

119


العربي الجديد / أحمد حمزة

شعر كثير من السوريين المسيحيين كغيرهم من أبناء بلادهم أنّهم محاصرون بعد الثورة عام 2011، فغادروا إلى بلاد أخرى خوفاً من النظام والزج بهم على جبهاته

لا تتوفّر إحصاءات دقيقة لعدد المسيحيين الذين غادروا سورية، خلال السنوات الستّ الأخيرة، لكنّ التقديرات تشير إلى عشرات الآلاف، لا سيّما من الشباب. هؤلاء وجدوا أنّ الآمال ببناء المستقبل الذي يطمحون إليه، تتضاءل مع المعارك المشتعلة في محافظات سوريّة كثيرة إلى جانب تردّي الوضع الاقتصادي في البلاد.

تفيد آخر الإحصاءات المتوفّرة، أنّ نسبة المسيحيين في سورية كانت في عام 2010 تقارب ثمانية في المائة من مجموع سكان البلاد، وهو ما يعني أنّ عددهم كان يتجاوز مليونَي نسمة من مختلف الطوائف المسيحية، روم أرثوذكس بمعظمهم إلى جانب الأرمن الأرثوذكس والروم الكاثوليك والسريان الكاثوليك والأرمن الكاثوليك والموارنة والكلدان الكاثوليك وغيرهم.

وفيما يتوزّع هؤلاء في المحافظات السورية، فإنّ نسبهم تتفاوت من محافظة إلى أخرى، وتشير البيانات إلى أنّ النسبة الأكبر تُسجَّل في محافظة الحسكة وثمّ حلب. لكنّ هذا لا يلغي أنّ انتشار المكوّن المسيحي يغطي معظم الجغرافيا السوريّة، لا سيّما حمص وحماة والرقة ودير الزور ودرعا والسويداء ودمشق وريفها وإدلب ومحافظات الساحل السوري.

وهجرة المكوّن المسيحي من سورية، "قضيّة معقّدة ولها تشعّبات تاريخية كثيرة" بحسب ما يقول الصحافي السوري غياث كنعو. لكنّ كنعو الذي خرج من البلاد منشقاً عن النظام بحكم طبيعة عمله ضمن مؤسسات إعلامية رسميّة قبل نحو خمسة أعوام، يعيد أسباب الهجرة في السنوات القليلة الماضية إلى "أسباب أمنية، إذ إنّ بعضهم لم يعد يحتمل ممارسات الأجهزة الأمنية التي تطاول جميع مكوّنات المجتمع السوري. كذلك ثمّة أسباب اقتصادية، إذ إنّ تردّي الوضع الاقتصادي في البلاد منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، خصوصاً في مناطق الجزيرة السورية. أمّا الأسباب السياسية فتُفسَّر بتصاعد الاحتقان السياسي في البلاد".

ويقول كنعو الذي عمل في مؤسسات إعلامية سوريّة لنحو عقدَين ونصف العقد، لـ "العربي الجديد"، إنّ "تصاعد الخطاب المتطرّف من قبل الجماعات المتشددة بعد بدء الحراك الثوري في سورية، كان له كذلك دور في دفع بعض المسيحيين إلى الهجرة". يضيف أنّ "حالة خوف سادت نتيجة خطاب بعض الفصائل غير المطمئن عموماً"، ويتابع إنّ "ممارسات الفصائل المتطرّفة إلى جانب ممارسات جماعات مثل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي كانت عاملاً أساسياً مثلاً في هجرة عدد كبير من مسيحيّي منطقة الجزيرة السوريّة، لا سيّما الشباب منهم هرباً من الملاحقة والاعتقال والزجّ على الجبهات".

ويلفت كنعو إلى أنّ "موالين للنظام من المكوّن المسيحي لجأوا إلى الهجرة. ثمّة عائلات هربت بعيداً عن الحرب القاتلة، وثمّة عائلات هاجرت بسبب عجز النظام - الذي يدّعي أنّه حامي الأقليات - عن حمايتها في حمص أو حماة أو حلب، وحتى في الحسكة، فضلاً عن العامل الاقتصادي".

شهادة
شادي فرح شاب سوري في السابعة والعشرين من عمره، ترك البلاد قبل خمسة أعوام. يخبر أنّه أنهى دراسته الجامعية في دمشق في عام 2012 "عندما كانت الحرب قد استعرت في محيط العاصمة السوريّة وفي محافظات عدّة. وكان عليّ أن أختار بين الالتحاق بالخدمة الإلزامية وبين مغادرة البلاد، فغادرت البلاد إذ لم يعد هناك ما يدعو إلى البقاء". يضيف لـ "العربي الجديد" أنّ "سوق العمل كانت في أسوأ أحوالها والوضع الاقتصادي سيئ والاحتقان السياسي في البلاد آخذ بالتصاعد، وكذلك صرت ملاحقاً بسبب تخلّفي عن الالتحاق بالجيش".

وفرح الذي قضى الأعوام الأربعة الأخيرة في النمسا، يقول إنّه لم يفكّر كثيراً بعد تخرّجه من كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق في قرار الهجرة، "فقد سبقني إلى ذلك القرار عشرات من أصدقائي ومن مختلف المكوّنات. هؤلاء جميعهم كانت لهم الهواجس ذاتها، والهجرة كانت أفضل الحلول المتوفّرة".

قبل الهجرة، كان فرح يسكن مع أسرته في منطقة جديدة عرطوز في ريف دمشق، ولم يكن في يوم يفكّر في هجرة بلاده، "لكنّني شعرت كأنّني صرت محاصراً من كل الاتجاهات. فرأيت نفسي بعد تخرّجي من الجامعة أتّجه إلى لبنان، حيث بقيت أشهراً عدّة قبل أن أسافر إلى تركيا ومنها إلى النمسا".

وعند سؤال فرح عمّا إذا كان قد شعر بتهديد كونه مسيحياً قبل السفر، يجيب: "لم يكن هذا سبباً لهجرتي. في مكان سكني مع أسرتي في ريف دمشق، لم نواجه أيّ ضغوطات أو مخاطر من هذا النوع. ربما يكون بعض المسيحيين في مناطق أخرى قد تعرّضوا لمخاطر بسبب هويّتهم، لكنّ الأمر لا ينطبق عليّ". يضيف أنّ "في مكان سكني، قامت تظاهرات ضدّ النظام، لكنّها لم ترفع شعارات طائفية، وكان لديّ أصدقاء كثيرون يشاركون فيها".

120
رغم مرور 68 عاما على رحيله.. الريحاني الكلداني القبطي مازال يستاثر بالاضواء
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
لم تخفت توالي السنين  التي مرت بعد رحيل الفنان العراقي الاصل  نجيب الريحاني من وهجه الفني  وزعامته للمسرح الهزلي  حيث استاثر بهذا اللقب  منذ دخوله عتبة المسارح وابداعه مما دفع الكثيرين لتقليده وابرزهم الفنان المصري فؤاد المهندس ..
وبعد صدور طبعة جديدة من مذكرات الريحاني مؤخرا  بدا الاهتمام يتزايد بابراز اهم المحطات التي مر بها الفنان الذي ينحدر اصله من العراق  حيث ولد من اب موصلي كلداني وام صعيدية قبطية  في الصعيد  لاسيما وان الريحاني تزوج مرتين  اولاهما  من ممثلة مغنية  راقصة لبنانية  تدعى بديعة مصابني  حيث اثبحت الاخيرة من نجوم الفن اوائل القرن الماضي  وعندما تقاعدت وملت حياة الاضواء عادت الى لبنان  حيث عاشت في مزرعة البان واجبان ..
وفي عموده اليومي في جريدة الشرق الاوسط السعودية كتب الاعلامي سمير عطا الله  بان موقع الريحاني في المشهد المسرحي المصري لم يتغير وظل في حلم كل ممثل كوميدي ناشيء ان يقلده لكنه (الريحاني ) كان شخصية لاتقلد ..
وتوفي  في عام 1949 عن ستين عاما  لكن بقيت الذاكرة الفنية تزخر بالكثير  من شواهد الابداع المتقدة لديه  اهمها انه كان يعتكف في غرفته قبل اي عرض ليجمع افكاره دون ان ينحو لاستخدام  اساليب منشطة لذاكرته  فضلا عن انه تجاوز محنة وفاة والدته وهو على خشبة المسرح حيث كان ينتحب باكيا  والحضور يقعون من الضحك كونها كانت اكبر مساعدة له في النكات فبحسب عطا الله كلما تعقدت جملة ضاحكة عنده لجا اليها !


121
نائب يوجه رسالتين الى العبادي وكوبيتش ويدعو لابعاد سهل نينوى عن الخلافات السياسية

   
عنكاوا دوت كوم/السومرية نيوز/ بغداد
وجه رئيس كتلة الوركاء الديمقراطية النيابية جوزيف صليوا، الاثنين، رسالتين منفصلتين الى رئيس الوزراء حيدر العبادي وممثل الامم المتحدة يان كوبيتش، فيما دعا الى ابعاد سهل نينوى عن الخلافات السياسية.

وقال صليوا في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه انه "يجب البدء في اجراء حوار واسع مع القوى السياسية العراقية والحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، لتنجب الشعب الصعوبات المعيشية والأمنية التي قد تظهر نتيجة لتصاعد حدة التوتر والتصريحات الاعلامية من قبل الاطراف السياسية المختلفة".

ووجه صليوا رسالتين منفصلتين الى رئيس الوزراء حيدر العبادي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش تضمنت ان "العراق يمر بمرحلة في غاية التعقيد والصعوبة خصوصاً بعد الاستفتاء الذي اجري في كردستان في 25 ايلول الفائت مما قد يهدد الأمن والسلام المتحقق بعد الانتصار على تنظيم داعش الارهابي"، داعيا الى "ابعاد منطقة سهل نينوى عن الصراع الدائر بين القوى المختلفة".

وعزا صليوا سبب ذلك الى "انتشار السلاح بيد الفاصل السياسية ومناصريهم"، محذرا من "نشوب حرب سيكون الخاسر الوحيد فيها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبقية المكونات الموجودة هناك".

وحمل صليوا رئيس الوزراء وممثل الامين العام للامم المتحدة "مسؤولية اجراء حوار جاد لكونهم مسؤولان بصورة مباشرة عن حماية الشعب العراقي من المخاطر المختلفة".

واكد حركة بابليون، في حزيران الماضي، ان مناطق سهل نينوى غير معنية بإستفتاء اقليم كردستان، مبدية رفضها لادخال هذه المناطق في اي "نزاعات واجندات" تسهم في تقسيم نينوى.

   

122

باريس / العربي الجديد ــ محمد المزديوي
2 أكتوبر 2017


معرض "مسيحيو الشرق، 2000 عام من التاريخ" يشهد إقبالاً مميزاً ونوعياً في باريس، وهو ما تتحدث عنه المفوضة العلمية للمعرض الباحثة رافاييل زيادة لـ"العربي الجديد".

حظي معرض "مسيحيو الشرق، 2000 عام من التاريخ" في "معهد العالم العربي" في باريس، الذي يمتد حتى 17 يناير/ كانون الثاني 2018، قبل أن يتواصل عرضه في متحف الفنون الجملية بمدينة توركوان، في شمال فرنسا، بصدى كبير في وسائل الإعلام الفرنسية والعربية وغيرها. ومع افتتاحه الثلاثاء الماضي في حضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كسب المعرض بعداً آخر وصدى أكبر، من خلال تأكيد ماكرون إلى جانب الرئيس اللبناني ميشال عون على أنّ فرنسا "ستواصل وقوفها إلى جانب مسيحيي الشرق، هذه الأقلية المستهدفة في العديد من بلدان الشرق الأوسط، خصوصاً عبر تنظيم داعش". ومنعاً لأيّ التباس في موقفه شدد ماكرون على أنّ "الدفاع عن مسيحيي الشرق لا يعني الدفاع عن بشار الأسد. فالدفاع عن مسيحيي الشرق، هو أن نكون في مستوى ما تفرضه الضرورة التاريخية".

إلى جانب السياسة، يمثل المعرض فرصة لتتبع تاريخ هذه الديانة التوحيدية ورصد حياة وتعبّد المسيحيين طوال ألفي عام، وفي هذا الإطار، تحدثت "العربي الجديد" إلى الباحثة الفرنسية رافاييل زيادة، المفوضة العلمية للمعرض ومسؤولة قسم الفنون البيزنطية في متحف "القصر الصغير" الباريسي. تقول: "هذا المعرض مشروع تمنيت من أعماقي أن يتحقق منذ فترة طويلة، باعتباري متخصصة في المسيحية الشرقية، ولم يحدث من قبل أن جرى توليف حول مسيحيي العالم العربي".

تضيف زيادة، وهي من أب لبناني وأم فرنسية: "كان معهد العالم العربي بباريس مهتمّاً بهذا المشروع، فقرر إنجازه، ولا شك أنّ الوضع الحالي للمسيحيين العرب الذين يعانون في بعض البلدان، كان حافزاً في القرار النهائي. ويمكن أن يقول المراقب إنّ الواقع الراهن سلّط الضوء على الوضع السيئ الذي لطالما عرفته هذه الأقليات".

كيف يمكن تناول ألفي سنة من التاريخ في معرض واحد، مهما كانت أهميته وغناه؟ هذا سؤال كثيرين. تجيب زيادة: "نعم كان رهاناً، لكنّي أعتقد أنّه كان، من المهم، في نفس الوقت، إظهار فكرة أنّ هؤلاء المسيحيين يعودون إلى أصول المسيحية ذاتها، لأنّ السيد المسيح ولد في فلسطين وحياته جرت في هذه المنطقة، والحواريين الأوائل انطلقوا من هذه المنطقة، وسورية ولبنان ومصر تمسّحت، بشكل قوي، في القرون الأولى. الفكرة الأولى، إذاً، تسعى إلى التأكيد على أنّ المسيحية أصلية في هذه المنطقة. والفكرة الثانية السؤال عن المصير/ الصيرورة للمسيحيين في العالم العربي".

يلاحظ زائر المعرض رغبة في استعادة الأيام الأولى للسيد المسيح وبالتالي المسيحية، فهل نجح هذا التحدي؟ تجيب الباحثة: "تاريخ المسيح هو ثلاثون سنة من عمر المسيح نطلق عليها التاريخ المسيحي. التبشير قام به أتباعه ومريدوه المباشرون. جرى التبشير في البداية في المعابد اليهودية في المنطقة، في أنطاكيا بسورية وبين الجماعة اليهودية في العراق، التي استوطنت المنطقة قبل زمن بعيد. ثم عبر البحر الأبيض المتوسط حتى وصل إلى روما وأفريقيا الشمالية". لكن كيف يمكن للمعرض أن يشفي غليلنا، باحثين وزائرين عاديين، في الوصول إلى الآثار الأولى للمسيحية؟ المعرض يكشف لنا آثاراً قديمة جداً للمسيحية متمثلة في جداريات "دورا - أوروبوس" في سورية، على ضفاف نهر الفرات، وهي منطقة دير الزور، حالياً، والتي ما زالت تشهد معارك ضد تنظيم "داعش" وهذه الجداريات الشرقية القديمة تحافظ عليها، في الوقت الراهن، جامعة "يال" في الولايات المتحدة الأميركية. عن ذلك تقول زيادة: "تُعرَض اثنتان منها في هذا المعرض، وتعودان إلى سنة 232 للميلاد. وفي هذه الجداريات تمثيلٌ لحياة السيد المسيح، بالإضافة إلى أنّ معرضنا، هذا، يعرض وثائق أركيولوجية، وأناجيل منمنمة، الأقدم منها باللغتين الإغريقية والسريانية، وتعود إلى القرنين الخامس والسادس. لكن، ما نعرفه هو أنّه انطلاقاً من القرن الرابع الميلادي، الإمبراطور قسطنطين (306- 337) الذي سيطر على هذه المنطقة، التي هي الإمبراطورية الرومانية الشرقية، ساعَد على تشييد كنائس كثيرة، خصوصاً في القدس، حيث شيّد معبد على قبر السيد المسيح، والذي نطلق عليه الآن، كنيسة القيامة"


123
دعى الى البدء بحوار بناء وجاد بين الفرقاء
جوزيف صليوا: ابعدوا سهل نينوى عن الخلافات السياسية

طالب رئيس كتلة الوركاء الديمقراطية النيابية جوزيف صليوا البدء في اجراء حوار واسع مع القوى السياسية العراقية والحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان – العراق، لتنجب الشعب العراقي الصعوبات المعيشية والأمنية التي قد تنشب نتيجة لتصاعد حدة التوتر والتصريحات الاعلامية من قبل الاطراف السياسية المختلفة.
وقال صليوا في رسالتين منفصلتين وجههما الى رئيس الوزراء حيدر العبادي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش ان العراق يمر بمرحلة في غاية التعقيد والصعوبة خصوصاً بعد الاستفتاء الذي اجري في كردستان في 25 ايلول الفائت مما قد يهدد الأمن والسلام المتحقق بعد الانتصار على تنظيم داعش الارهابي.
ودعا النائب جوزيف صليوا الى ابعاد منطقة سهل نينوى عن الصراع الدائر بين القوى المختلفة عازياً السبب الى انتشار السلاح بيد الفاصل السياسية ومناصريهم مما قد يؤدي الى نشوب حرب سيكون الخاسر الوحيد فيها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبقية المكونات الموجودة هناك.
وحمل صليوا رئيس الوزراء وممثل الامين العام للامم المتحدة مسؤولية اجراء حوار جاد لكونهم مسؤولان بصورة مباشرة عن حماية الشعب العراقي من المخاطر المختلفة.


--
المكتب الاعلامي للنائب جوزيف صليوا سبي

كتلة الوركاء الديمقراطية




124
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم  السيد مروكي منصور عسكر  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

125
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم  المربي الفاضل حنا مرقوز كاكا  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

126
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم المحامي السيد عدنان حسين عوني  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

127
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد حميد يلدا بيداويد و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

128
ممثل المسيحيين بمجلس محافظة نينوى لـ(عنكاوا كوم )
حالات فردية لعناصر السيطرات وراء استفزاز  الموظفين وحاولنا امتصاص الموقف
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
على خلفية الاعتداء  الذي طال عدد من الموظفات  من ابناء شعبنا من منتسبات مستشفى الحمدانية  من قبل احد عناصر نقطة التفتيش المؤدية لقضاء الحمدانية مؤخرا ،اتصل موقع (عنكاوا كوم ) بالسيد داؤد بابا يعقوب ممثل كوتا المسيحيين بمجلس محافظة نينوى  للوقوف على تفاصيل الحادث والتطرق الى واقع الطرق المؤدية لمناطقنا  في سهل نينوى الجنوبي  واثارة بعض الشائعات حول وجود تجاوزات مرتبطة بما عكسته عملية الاستفتاء الذي اجرته جكومة الاقليم  حيث قال  يعقوب بان  الحادثة كانت مرتبطة بتصرف غير لائق من بعض احد عناصر نقطة التفتيش التابعة للواء (30) مشيرا بان  الطرق اغلقت اليوم (الاحد)  امام اعداد كبيرة من المكونات المتعايشة في المنطقة خصوصا من العرب والشبك والمسيحيين حيث منعوا من دخول ناحية برطلة بسبب تادية الشعائر الخاصة بالعاشر من محرم والتي توافق ذكرى العاشوراء لدى المكون الشبكي..
واضاف ممثل كوتا المسيحيين بان الاجراءات التدقيقية من قبل عناصر  السيطرات سواء من جانب قوات البشمركة او من عناصر الحشد او الجيش العراقي مطلوبة رغم ما تثيره من ازدحام خانق على اطراف مناطق سهل نينوى مشيرا بان تلك الاجراءات تستهدف بالدرجة الاساس حماية المواطن  خصوصا وان معركتنا ضد تنظيم (داعش ) لاتنته والتنظيم عالمي وله اساليبه في خرق القانون ..
وعن واقع مناطق الحمدانية وبرطلة وكرمليس اشار عضو مجلس نينوى  بان الخدمات متوفرة  ولكن بشكل وباخر من جهة  القطع المبرمج للتيار الكهربائي بواقع خمس ساعات يوميا  فضلا عن توفير  المياه بين يوم واخر  ومع عودة العوائل بصورة اكبر فالمنطقة تحتاج لجهود بترشيد استهلاكها من اجل توفير تلك الخدمات لكن الامر الاساسي هو سوء الشوارع وارتباطها بالمشروع الذي لم يستكمل بسبب سيطرة تنظيم داعش والمسالة مرهونة  بوجود خلافات بين وزارة الاسكان  والمقاول المكلف بالمشروع المذكور والمواطن الذي يسكن قضاء الحمدانية هو من يدفع ثمن  الشوارع غير المعبدة  لذلك نامل جاهدين من اجل الشروع بحملة لتبليط تلك الشوارع وسنقوم (اذا اقتضى الامر )بتسيير مظاهرات للمطالبة للجهات المسؤولة بالاضطلاع بواجبها في هذا الخصوص  كما ان الكنيسة وبجهود شخصية قامت اليوم بحملة لغسل شوارع القضاء من اجل تجميل المنطقة ..


129
مسيحيوا كوردستان يرفضون اجراءات بغداد العقابية ويؤكدون دعمهم لاستقلال كوردستان

عنكاوا دوت كوم/باسنيوز
في مؤتمر موسع لهم بأربيل...
عبر مسيحيو كوردستان بجميع طوائفهم ، اليوم الأحد ، عن رفضهم للاجراءات العقابية التي اتخذتها الحكومة والبرلمان العراقيين ضد اقليم كوردستان،على خلفية استفتاء الاستقلال ، مؤكدين تأييدهم لاستقلال كوردستان .

وعقد مسيحيو كوردستان من محافظات (اربيل،دهوك،السليمانية وكركوك ونينوى والمناطق الاخرى) مؤتمرا في ناحية عينكاوة التابعة للعاصمة اربيل للتعبير عن تأييدهم لاستقلال اقليم كوردستان ورفض مواقف الحكومة العراقية تجاه الاقليم.

وشاركت في المؤتمر شخصيات دينية ومسؤولين مسيحيين من اقليم كوردستان والعراق.

وقال المطران بشار وردة مطران الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في أربيل، في كلمة له خلال المؤتمر، ان المسيحيين كانوا  متضررين بشكل رئيسي من الصراع الحاصل في العراق، مؤكداً بالقول انهم لن ينسوا كيف ان اقليم كوردستان والكورد هبوا لنجدة المسيحيين وساعدوهم وحموهم من داعش .

مەتران بەشار وەردە: لەبیرمان ناچێت کە کورد چۆن ئێمەیان لە داعش پاراست

كما طالب المطران وردة بمحادثات بين حكومتي اقليم كوردستان وبغداد ، مبدياً  قلق المكون المسيحي من التوترات الاخيرة . مناشداً السياسيين والشركاء في السلطة ان يتخذوا مبدأ الحكمة والعقلانية في حل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد ، مشدداً بالقول لا نقبل ان تتدخل الدول المجاورة في القضايا الداخلية . كما دعا الى اعادة الحياة للمناطق المسيحية  في سهل نينوى .

بدوره ، أكد المطران ربان القس رئيس ابرشية زاخو والعمادية ، أن قوات البيشمركة  دافعت عن حقوق جميع المكونات دون تمييز ، مشيراً إلى استقبال إقليم كوردستان عدداً كبيراً من المسيحيين العراقيين الهاربين من أعمال العنف منذ عام 2003.

هذا ، فيما جاء في البيان الختامي للمؤتمر والذي تلته عضوة برلمان كوردستان عن المكون المسيحي وحيدة ياقو ، ان "المسيحيين صوتوا بأغلبية ساحقة لاستقلال كوردستان في استفتاء 25 سبتمبر/أيلول وبنسبة تفوق 87 بالمئة من الاصوات".

واوضح البيان ، ان "اجراءات بغداد الظالمة تجاه كوردستان تخالف كافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية وهي مرفوضة كونها اجراءات طائفية وضيقة الافق وغير عادلة ".

كما اشار البيان الى ان الخطاب الطائفي الذي ساد العراق بعد 2003 اضر كثيراً بالمسيحيين الذين تم استهدافهم وذهب ضحيته 1700 مسيحي من مختلف كنائسهم في وسط وجنوب العراق .

 كما وجّه المؤتمر نداء الى المجتمع الدولي والولايات المتحدة والبرلمان الاوروبي بضرورة مساندة شعوب كوردستان في حقها بتقرير مصيرها على الارض التاريخية التي تعيش عليها.

وقال البيان ، ان "الدولة التي نحن بصدد بنائها هي دولة كوردستان الفيدرالية الديمقراطية والتي ستكون وطنا للآشوريين والعرب والكورد والتركمان وكافة المكونات الكوردستانية ".

وقال رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في وقت سابق ، ان " دولة كوردستان القادمة ستكون فيدرالية ، مدنية، ديمقراطية، وملكا لكافة مكوناتها ".

وذكّر البيان بحملات القتل والتهجير التي تعرض لها المسيحيون قبل تحرير العراق في عام 2003 وبعده ، حيث تعرض المسيحيون في تلك الآونة الى القتل وهوجمت الكنائس والاديرة .

کۆنفرانسی پێکهاتەکانی مەسیحی: پشتیوانی لە سەربەخۆیی کوردستان دەکەین

كما اشار البيان الى مرحلة مابعد ظهور داعش في العراق ، بالقول ان تضحيات قوات البيشمركة وحكمة القيادة السياسية في كوردستان حمت المسيحيين وحريتهم وكرامتهم .

وتعرض المسيحيون في العراق الى اعمال عنف منذ عام 2003 في بغداد والموصل مما دفع بمعظمهم للتوجه لاقليم كوردستان بينما غادر آخرون الى اوروبا وامريكا طلبا للامان والاستقرار .

كما أجبر مسلحوا  تنظيم داعش الآلاف من مسيحيي الموصل وسهل نينوى على النزوح من ديارهم فيما نهبوا ممتلكاتهم وسط تهديدات بالقتل والسبي او دفع الجزية لينتهي المطاف بغالبيتهم كنازحين في مدن كوردستان  .

وكان تعداد المسيحيين في العراق يوما ما يصل الى 1.5 مليون نسمة ويعتقد أنه وصل الان الى اقل من النصف رغم دعوات متكررة للتشبث بارضهم وعدم الهجرة .







130

أربيل.. أبناء المكون المسيحي ينظمون مؤتمراً للتعايش في إقليم كوردستان


عنكاوا دوت كوم - رووداو - أربيل

شهدت مدينة أربيل، اليوم الأحد، 1 تشرين الأول، 2017، مؤتمراً للتعايش في إقليم كوردستان بحضور العديد من ممثلي الكنائس العراقية والسياسيين المسيحيين، الذين طالبوا المجتمع الدولي بالحفاظ على حقوقهم، معبرين عن تأييدهم لحق تقرير المصير في الإقليم.

وقال رئيس ابرشية أربيل، المطران بشار متي وردة، في كلمة له بمؤتمر الكنائس العراقية، ممثلاً عنها، إن "مستقبل المسيحيين يسير في طريق مجهول"، مطالباً المجتمع الدولي بـ "اعادة الحياة الى مناطق المسيحيين".

وأضاف المطران وردة: "من هذا المنطلق، نناشد كافة العقلاء السياسيين والشركاء في السلطة ان يتخذوا مبدأ الحكمة والعقلانية في حل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد ولا نقبل ان تتدخل الدول المجاورة في القضايا الداخلية".

من جانبه، أكد المطران ربان القس رئيس ابرشيتة زاخو والعمادية، أن "قوات البيشمركة قامت بالدفاع عن حقوق جميع المكونات دون تمييز"، مشيراً إلى استقبال إقليم كوردستان عدداً كبيراً من المسيحيين العراقيين الهاربين من أعمال العنف منذ عام 2003.

ولفت رئيس ابرشيتة زاخو والعمادية إلى أهمية ضمان حقوق جميع المكونات في دستور كوردستان، وتعزيز مشاعر الأخوة بين أبناء شعب كوردستان.

بدوره، قال سيروان زيتو رئيس تجمع بابليون للمسيحيين إن "الأقليات تعرضت خلال السنوات الماضية للعديد من أشكال الاضطهاد ومنها المسيحيون بسلبهم وتهجيرهم من مناطقهم حيث توجهوا إلى محافظات الإقليم"، مذكراً بما قدمته حكومة ورئاسة إقليم كوردستان للنازحين والتأكيد بأنهم ليسوا ضيوفاً بل أصحاب الأرض.

عضو برلمان كوردستان عن المكون المسيحيين، وحيدة ياقو دعت باسم مسيحيي كوردستان، المجتمع الدولي والسلطات الثلاث في إقليم كوردستان والعراق إلى ضرورة احترام حق تقرير المصير الذي مارسه أبناء شعب كوردستان بمختلف مكوناتهم في الاستفتاء الديمقراطي الذي أجري في 25 أيلول الماضي سعياً لإقامة دولة مستقلة، معبرة عن رفضها "للعقوبات الجماعية التي تفرضها الحكومة والبرلمان العراقي بسبب ممارسة المواطنين لحق مكفول من قبل الشرائع السماوية والمواثيق الدولية".

وأكدت أن تلك العقوبات تهدد الأقليات وخاصة المسيحيين الذين ذاقوا الأمرين بعد عام 2003، في حين أن كوردستان احتضنت جميع المضطهدين بدون تمييز.

131
الكنائس العراقية: مستقبل المسيحيين يسير في طريق مجهول وندعو لايقاف التغيير الديمغرافي

   
   
عنكاوا دوت كوم/السومرية نيوز/ اربيل
اعتبرت الكنائس العراقية، الاحد، ان مستقبل المسيحيين يسير في طريق مجهول، فيما دعت الى إيقاف التغيير الديمغرافي في مناطق المسيحيين.

وقال كلمة الكنائس المطران بشارمتي وردة رئيس ابرشيه اربيل، وتابعتها السومرية نيوز، ان "على المجتمع الدولي التدخل للحفاظ على المسيحيين وبقائهم في مناطقهم من خلال إيجاد حوار متبادل بين اربيل وبغداد"، مبينا ان "مستقبل المسيحيين يسير في طريق مجهول".


وشدد وردة على ضرورة "حل المشاكل في المناطق المتنازع عليها، وإيقاف التغيير الديمغرافي في مناطق المسيحيين"، مطالبا بـ"حصر السلاح بيد القوات الأمنية وتشجيع ابنائنا للانخراط في القوات المسلحة النظامية".

وناشد "كافة العقلاء السياسيين والشركاء في السلطة ان يتخذوا مبدأ الحكمة والعقلانية في حل المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد"، موضحا "اننا لا نقبل ان تتدخل الدول المجاورة في القضايا الداخلية".

كشفت كتلة الوركاء النيابية، في 12 حزيران 2017، أن عدد المسيحيين في العراق بالوقت الحالي يبلغ أقل من مليون مسيحي، مبينة أن عددهم قبل عام 2003 كان يفوق المليونين.

   

132
رووداو - أربيل

وصفت عضو كتلة التجمع الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في برلمان كوردستان، وحيدة ياقو، اليوم السبت، قرارات البرلمان والحكومة العراقية التي صدرت ضد إقليم كوردستان بالعقوبة الجماعية، مشيرة إلى أن "قرار الاستفتاء دستوري".

وقالت ياقو في كلمة القتها في جلسة برلمان كوردستان: "باسم مكون الكلدان السريان الاشوريين نهنئ شعب كوردستان بنجاح عملية الاستفتاء الذي نُظم في إقليم كوردستان".

وأضافت "أننا نؤيد حكومة إقليم كوردستان في ردها على إجراءات البرلمان والحكومة العراقية التي صدرت ضد كوردستان"، مشيرة إلى أن "قرار الاستفتاء كان دستورياً".

وطالبت ياقو "حل المسائل بطرق السلمية كما يقول السيد المسيح عليه السلام: لا تدينوا فلا تدانوا ولا تحكموا على أحد فلا يحكم عليكم".

ودعت عضو كتلة التجمع الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في برلمان كوردستان "المرجعية الدينية سماحة السيستاني ورئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي للعمل وفق حكم وعدالة الإمام علي رضي الله عنه"، مشيرة إلى أن "الحوار أفضل الطرق لحل المشاكل ولا يمكن حلها بالتهديدات والهجمات والعقوبة الجماعية على شعب كوردستان".

كما أوضحت أن "جميع الأعمال التي صدرت من البرلمان والحكومة العراقية ضد شعب كوردستان غير دستورية وهي مكملة للعقوبات التي نفذت ضد البيشمركة وحكومة الإقليم التي استقبلت أكثر من مليون نازح".

وأكدت أن "الاستفتاء حق شرعي ودستوري"، لافتة إلى "أننا نأمل أن يتم احترام إرداة شعب كوردستان".

وأشارت إلى "أننا مع فتح الحوار مع الحكومة الاتحادية الفيدرالية باعتباره أفضل السبل لانجاح جميع المشاكل والقرارات غير الدستورية التي صدرت ضد شعب كوردستان".

133
المسيحيون السوريون... من الهجرة الطوعية إلى التهجير (6/ 8)


بلدة معلولا في رعاية السيدة العذراء (فرانس برس)
عنكاوا دوت كوم/العربي الجديد/زهير هواري


سورية بحالة حرب تؤثر في مختلف مكوناتها. المسيحيون فيها لا يشذون عن ذلك ولو أنّهم في بعض المراحل استهدفوا استهدافاً ما دفعهم إلى ترك البلاد التي عاشوا فيها منذ بدايات المسيحية الأولى

العاصفة التي تضرب أربع جهات سورية منذ ست سنوات فتحيل المدن والقرى إلى ركام، تضع الوجود المسيحي كما عرفه المسيحيون والمسلمون على حد سواء أمام صورة لم يألفوها من قبل، لا سيما أنّ مضاعفات تلك العاصفة التي وإن كانت تصيب الأكثرية باللجوء والنزوح والتشرد، فهي تصيب من هذه الأقلية مقتلاً يصعب الشفاء منه خلال فترة منظورة. وليس ذلك فقط لأنّ الحرب لم تنتهِ بعد، وهي مستمرة في حصد الأرواح وتدمير الممتلكات، ولم يحن بعد أوان معالجة النتائج بل لأنّ هؤلاء الذين تشتتوا هنا وهناك في العالم الواسع، قد يجدون ملاذات آمنة واستقراراً معيشياً ومكاناً تحت السماء الواسعة في الدول وبين المجتمعات التي استقروا فيها.

وسورية التي استقبلت لاجئين من الأرمن وأقليات مضطهدة في المنطقة وعراقيين، باتت أكبر دولة في العالم تصديراً للاجئين، بعدما انتزعت هذا الموقع من أفغانستان، وهو ما رفع عددهم إلى حوالي 65 مليون نسمة على المستوى العالمي. والواقع أنّ اللاجئين من سورية تجاوزوا أربعة ملايين بمئات الألوف. وليس من إحصاء يحدد أعداد توزعهم على الطوائف والمهن والقطاعات وبين سكان الأرياف والمدن. وفي لبنان يطلق على مليون ونصف مليون سوري صفة نازحين للتخفيف من التزامات البلاد إزاء هذه الفئة، علماً أنّ كلّ من يعبر حدود دولته يصير لاجئاً بموجب تعريف الأمم المتحدة، بينما من يبقى داخل حدودها هو نازح. يضاف إلى ذلك بالطبع العلاقات التاريخية بين البلدين والانقسام السياسي اللبناني إزاء الوضع في سورية.

تصلي في القامشلي (دليل سليمان/ فرانس برس)


قياديون
يتوزع المسيحيون في سورية الآن بين النظام والمعارضة على حد سواء. وهناك قياديون منهم في كلتا الجبهتين. ما يعني أنّ الوجود المسيحي لم يكن يوماً على هامش الحياة السياسية في البلاد. وهذا ليس أمراً مستجداً بفعل انشطار سورية بين معسكري الموالاة والمعارضة، فقد كان السوريون المسيحيون دوماً في صميم ديناميات وتحولات المجتمع السوري. فعلى الصعيد السياسي الرسمي لم تكن سورية نظاماً إسلامياً، بل ظلّ نظامها حتى وقت قريب شبه علماني. وعليه فقد منح الدستور والقانون السوري المسيحيين كامل حقوقهم منذ الاستقلال. وقد لعب عدد من المسيحيين أدواراً قيادية، وبرز منهم فارس الخوري الذي شغل رئاسة مجلس النواب والحكومة مرات عدة، ووزراء، وعدد من رؤساء أركان الجيش وفي مختلف المسؤوليات السياسية والإدارية، كما أنّ ميشال عفلق مؤسس حزب البعث، مسيحي. لكنّ هذا الوزن السياسي تعرض للضمور في العقود الثلاثة الماضية بفعل الهيمنة على الدولة من جهة، ومن جهة ثانية تنامي تيار الهجرة إلى خارج سورية بشكل خاص بحثاً عن ظروف وأوضاع أفضل في أوروبا وأميركا، فضلاً عن تخوف المسيحيين من صعود التيار الإسلامي الأصولي.
المسيحيون في سورية كالمسلمين موزعون على مختلف الأحزاب والتيارات السياسية، كما لهم كلّ الحرية في بناء الكنائس والمعابد واستقلالية في إدارتها. ويقضي قانون الأحوال الشخصية في سورية بموافقة الكنيسة إلزامياً على حالات الزواج والطلاق، وفي ما عدا ذلك تعامل المسيحيات في القانون كالمسلمات.




حامي الأقليات
لكنّ الحرب لم تأتِ فجأة، بل سبقتها تعقيدات ضغطت - وما زالت - على الوجود المسيحي في البلاد. فالمعروف أنّ الحريات الدينية في سورية شهدت حالة من التراجع بالمقارنة بين ما هو عليه الدستور الحالي وما سبقه. ما يعني أنّ هامش الحريات الدينية يتعرض للتقلص. ولا يغير في ذلك كون الدستور يعلن عن احترام الدولة حرية جميع الأديان في البلاد. والدستور السوري السابق لم يحدد دين رئيس الدولة، بينما نجد أنّ الدستور المعمول به حالياً ينص على أن يكون من يشغل هذا الموقع مسلماً. الوضع لا يقتصر على النص القانوني، فالفعلي أنّه مع اندلاع الأحداث في سورية قدّم الرئيس بشار الأسد نفسه على أنّه حامي حمى الأقليات، وكأنّ لا وجود لدستور وقانون، فالأكثرية تضمر للأقليات النوايا الشريرة المبيتة.

لكنّ هذا الطرح وإن كان يثير الأكثرية باعتبار أنّ المسيحية في سورية راسخة وترتقي إلى المراحل الأولى من نشوء الديانة، بدليل انتشارها في طول البلاد وعرضها وبدليل وجود مئات الكنائس القديمة قدم هذه الديانة، حتى أنّ المؤرخ الراحل نقولا زيادة خصص كتاباً للحديث عن هذه الكنائس في مختلف المراحل. وهذا لم يحدث بعد انتصار المسيحية على الوثنية فقط، بل استمر خلال العهود الإسلامية السابقة. ويتحدث المؤرخون العرب عن العلاقات الإسلامية - المسيحية مع بلاد الشام وفيها قبل وخلال حكم الدولة الأموية، فمعاوية نفسه وهو مؤسس تلك الدولة، صاهر قبيلة كلب التي كانت في حينه كما غيرها من كبريات القبائل العربية تدين بالمسيحية، كما شغلت النخبة المسيحية مواقع هامة في إدارة الدولة الأموية.

إن نشوء "داعش" بالمناسبة هو من تجليات سياسة التلاعب بمواقف الجماعات المكونة للمجتمع السوري مقرونة بسياسة التسلط والقهر وادعاء حماية الأقليات، حتى أنّ الحكم سمح للتنظيم بالتمدد والتقدم في أجزاء من البلاد، واستهداف السوريين أيّاً كانت خلفياتهم الدينية والسياسية، من دون أيّ خطوة فعالة لوقف تمدد التنظيم والجماعات المتطرفة الأخرى المماثلة. ويربط تقرير أعدته الخارجية الأميركية بين زيادة قمع الحكومة للأكثرية السنية، عبر قوات النظام والمليشيات المتحالفة معه، وارتفاع نسبة القمع التي طاولت الأقليات الدينية بالقتل، والتعذيب، والاعتقالات والخطف بما فيه منعهم من إقامة شعائرهم الدينية. في هذا الوقت كان تنظيم "داعش" الإرهابي في المناطق الخاضعة لنفوذه يعمل على إرغام المسيحيين على اعتناق الإسلام، أو التهجير أو دفع الجزية أو القتل. ووسط المعمعة الدموية جرى تدمير الكنائس بشكل منهجي، والكثير من المواقع الدينية الأخرى (جوامع، حسينيات، أديرة، مزارات، مقامات، أضرحة، زوايا صوفية وغيرها). بالطبع شارك "داعش" في العنف الطائفي جبهة النصرة وغيرها من تشكيلات متطرفة. وسُجلت مئات من عمليات الخطف والقتل لأفراد وكهنة ورجال دين من أقليات دينية متعددة. حدث هذا مع فشل المعارضة في توحيد قواها وتقديم خطاب مطمئن للأقليات، وتحوّل غالبيتها نحو الأسلمة المتشددة.

تبعاً لما سبق، وبالمقارنة مع ما هو عليه الوضع حالياً، يتناقص عدد المسيحيين منذ الستينيات بسبب الاستبداد السياسي لنظام يوصف بالعلماني، حتى بات المسيحيون السوريون ومنذ عقود طويلة هم أكثر مسيحيي الشرق الأوسط هجرة. مع العلم أنّ هناك من اتهم المسيحيين بالوقوف إلى جانب النظام وهو ما لا يستند إلى قراءة دقيقة للوضع، مقدماً للنظام خدمة مجانية.

في الجمعة العظيمة (دليل سليمان/ فرانس برس)


لغة المسيح
يشكل المسيحيون نحو 10 في المائة من مجموع السكان بحسب التقديرات الأميركية، بينما تقول المصادر الرسمية إنّ نسبة المسيحيين في سورية هي نحو 8 في المائة. وتختلف الكثافة المسيحيّة بحسب المناطق السوريّة، فبينما تصل إلى نحو 20 في المائة في منطقة الجزيرة الفراتية و10 في المائة في حلب و15 في المائة في المنطقة الساحليّة، تنخفض إلى 5 في المائة في كلّ من دمشق ومنطقة سهل الغاب. لكنّ هذه المعلومات كانت متداولة قبل انفجار الأحداث، ما يعني أنّ تلك النسب تعرضت للضمور أو للتراجع على نحو مقلق.

ينتمي المسيحيون في سورية إلى جميع الطوائف تقريباً، حتى أنّ تشكيلتهم الفسيفسائية أوسع مما هي عليه في لبنان ( 12 طائفة معترفا بها في لبنان)، وأكثرهم ينتسبون إلى الطائفة الأرثوذكسية (الأرثوذكس ككلمة تعني أتباع الطريق المستقيم)، ويقيم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس في دمشق، وهو في الأعم سوري الجنسية. تتحدث غالبية المسيحيين العربية كلغة أم وتستخدمها العديد من الكنائس كلغة طقسية بالإضافة إلى الآرامية السورية القديمة (السريانية)، وهي لغة السيد المسيح للمناسبة.

أما بالنسبة للأرمن السوريين فهم يستخدمون اللغة الأرمنية كلغة طقسية، وما زال معظم الأرمن يتحدثون الأرمنية كلغة أم، وإن كانوا يجيدون العربية بحكم الدراسة والعمل والهوية والإقامة. وبالنسبة للسريان فما زالت أعداد قليلة منهم تتحدث اللغة السريانية الآرامية في بعض بلدات جبال القلمون ومنطقة الجزيرة السورية. كذلك، ما زالت السريانية مستخدمة كلغة طقسية لدى كلّ الكنائس السريانية في سورية والعالم.

في سورية كانت الأقليات الدينية دوماً أكثر من غيرها مندفعة نحو الهجرة، وهو ما يصح على المسيحيين والأرمن، لكنّ تلك الهجرة كانت طوعية. وفي الثمانينيات من القرن الماضي تصاعدت الهجرة على نحو ملموس بفعل الأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد. واستفاد السوريون المهاجرون من انتشار أقارب لهم في في كلّ من كندا، وأميركا، والسويد، وفنزويلا وأستراليا. لكنّ تلك الهجرة غلب عليها ذوو الكفاءات العلمية كأساتذة الجامعات والأطباء والمهندسين والمحامين بفعل نقص أو ندرة فرص العمل ومحدودية الأجور بل رمزيتها حتى.

خلال الثمانينيات كانت نسبة المسيحيين في سورية نحو 9 في المائة، انخفضت خلال ربع قرن. ولم تكن النسبة هي التي انخفضت فقط بل العدد نفسه، إذ كان عدد المسيحيين في تلك الفترة 2.5 مليون، بينما الآن لا يصل هذا العدد إلى 2 مليون أو هو أقل بعشرات الألوف. والمسيحيون في سورية من سكان المدن، وترتفع نسبة المتعلمين بينهم بالمقارنة مع غيرهم من أبناء الطوائف الأخرى. وقد برز عدد منهم في صفوف النخبة المثقفة في المواقع السياسية والاجتماعية والفنية والثقافية والأدبية على حد سواء. ويمكن تصنيف نسبة كبيرة منهم في عداد الطبقة الوسطى من ذوي الياقات البيضاء والمهنيين والأكاديميين والبرجوازية التجارية والصناعية أيضاً، لكنّ الهيمنة من جانب النظام على الإدارة السياسية والقضاء والاقتصاد بشكل عام أدت إلى تضييق الخناق عليهم وعلى غيرهم.

"اكتمل النقل بالزعرور" أو تم "الانتقال من تحت الدلفة إلى تحت المزراب" كما يقال في الأمثال عندما انتشرت التنظيمات الإسلامية في سورية ما أدى إلى حالة من الرعب دفعت المسيحيين دفعاً إلى الهجرة، بعدما وجدوا أنفسهم بين "سندان" وضع النظام الاستبدادي وسياساته و"مطرقة" هذه التنظيمات. لكنّ هذه الهجرة إذا ما استمرت الأوضاع الحربية بين كرّ وفرّ يمكن الجزم معها أنّه لن يبقى مسيحيون أو أقليات، هذا إذا بقيت سورية كما نعرفها أصلاً.

*باحث وأستاذ جامعي

134
نقاد: وزارة الخارجية تؤخر وصول المساعدات الامريكية المقدمة للايزيديين والمسيحيين في العراق

عنكاوا كوم \ واشنطن فري بيكن
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم


يتساءل نشطاء في حقوق الانسان وجماعات كاثوليكية عن السبب وراء كون وزارة الخارجية لا تزال مترددة في توجيه الاموال التي خصصها الكونغرس لمساعدة المسيحيين والايزيديين وغيرهم من الاقليات الدينية المضطهدة في العراق, في حين في هذا الاسبوع تم وبشكل عاجل ارسال مبلغ 32 مليون دولار لمساعدة الجماعات الهاربة من بورما وغالبيتهم من المسلمين.

وكانت وزارة الخارجية قد اعلنت يوم الخميس انها ستقدم مجموعة من المساعدات الانسانية بقيمة 32 مليون دولار الى مجموعة الروهينغا (اقلية) المضطهدة في بورما, ومعظمهم من المسلمين. وقد فر اكثر من 400 الف من الروهينغا من بورما وهي دولة ذات غالبية بوذية, الى بنغلادش خلال الشهر الماضي هربا من اعمال عنف واسعة النطاق وصفها مسؤول الامم المتحدة الاعلى في مجال حقوق الانسان بألتطهير العرقي.

وجاءت حزمة المساعدات يعد يوم من المحادثات بين وزير الخارجية الامريكي ريك تيلرسون مع اونج سان سو كيي الزعيم الفعلي لبورما, وحث الحكومة البورمية والجيش على معالجة الادعاءات المثيرة للقلق البالغ بانتهاكات حقوق الانسان.

واظهرت جهود تيلرسون السريعة لمساعدة الروهينغا قدرة وزارة الخارجية على توجيه المعونة الانسانية بسرعة الى مجموعة اقلية مهددة. غير ان النقاد يقولون ان العمل السريع يتناقض بشكل حاد مع مسار الدولة عندما يتعلق الامر بتوجيه الاموال الى الايزيديين والمسيحيين, والاقليات الدينية الاخرى التي تواجه الابادة الجماعية في العراق.

وكان الكونغرس في وقت سابق من العام الجاري قد خصص اكثر من 1.4 مليار دولار لمساعدة اللاجئين بحيث تحصل الاقليات الايزيديين والمسيحيين والشيعة –كل الاقليات التي تعتبر من ضحايا الابادة الجماعية في عام 2016- على جزء من المبلغ, واكد تيلرسون اعتقاده بأن هذه الاقليات الدينية في العراق هي ضحايا لإبادة الدولة الاسلامية.

وقد تشجع المشرعون الذين مرروا مشاريع القوانين التي تقدم الاموال, وكذلك نشطاء في مجال حقوق الانسان والجمعيات الخيرية الكاثوليكية, بتأكيد تيلرسون على اعلان الابادة الجماعية, لكنهم يقولون ان اقواله لم تفعل شيئا لتغيير الوضع على الارض. ولا يزال الايزيديون والمسيحيون لا يحصلون على الاموال اللازمة لمساعدتهم على اعادة بناء حياتهم ومجتمعاتهم في محافظة نينوى شمال العراق حيث ازدهروا منذ ألاف السنين.

فرسان كولومبوس, وهي مؤسسة خيرية كاثوليكية عالمية تساعد في اسكان وتغذية وتقديم الرعاية الطبية لآلاف الايزيديين والمسيحيين, ذكرت ان هناك حاجة الى خطة اعادة بناء اكبر بكثير لإنقاذهم من الانقراض في العراق.

واثنى ستيفن راسشي, المستشار العام لأبرشية اربيل الكلدانية, على مساعدة وزارة الخارجية الامريكية لمجتمع الروهينغا في بورما. ومع ذلك ما زال هو وغيره من القادة الكاثوليك "يشعرون بقلق "عميق" من ان الحكومة الامريكية لازالت توجه "القليل من المساعدات او لا تساعد" المجتمع المسيحي في العراق على الرغم من اعلانه الواضح بان داعش ارتكب ابادة جماعية ضد المسيحيين.
وتعهد الرئيس ترامب بتقديم المساعدة لضحايا الابادة الجماعية لداعش, ووضع الكونغرس التزاما قانونيا على وزارة الخارجية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية للقيام بذلك قبل انتهاء السنة المالية الحالية في غضون ايام قليلة.

وأضاف "نحن نحث هذه الوكالات الحكومية على الوفاء بتعهد الرئيس ترامب وتقديم المساعدة الفورية للضحايا الايزيديين والمسيحيين وغيرهم من ضحايا الابادة الجماعية من الاقليات الدينية".
وقد ادت عمليات القتل والاختطاف التي ارتكبها تنظيم داعش, والجهود المبذولة للفرار من هذا الاضطهاد, ادت الى انخفاض حاد في اعداد الايزيديين والمسيحيين في العراق. وكان عدد المسيحيين الذين وصل عددهم ما بين 800 الف – 1.4 مليون نسمة عام 2002, وصل عددهم الان الى اقل من 250 الف نسمة. و يحذر هؤلاء المشرعون والناشطون من ان المسيحيين قد يختفون تماما في العراق في حال عدم التحرك.

كما وانخفض عدد الايزيديين, على الرغم من ان التقديرات المتعلقة بمدى تفاوت السكان تختلف بشكل شاسع, اذ تتراوح بين عشرات الالاف ومئات الالاف منذ ان شن تنظيم داعش هجماته على منطقة سنجار في العراق عام 2014.

وبالرغم من التزام الكونغرس, فأن المشرعين والناشطين في مجال حقوق الانسان يقولون ان معظم اموال دافعي الضرائب الامريكيين التي تساعد الناس في العراق, يتم توجيهها من خلال الامم المتحدة التي لديها سياسة "غظ النظرعن الدين" في توزيع الاموال على مخيمات اللاجئين التي تزداد يوما بعد يوم, ويتجنبها المسيحيون خوفا من المزيد من العنف والاضطهاد.

وتساءلت نينا شيا, المحامية الدولية لحقوق الانسان والتي تدير مركز الحريات الدينية التابع لمعهد هدسون " انه من الجيد دائما عندما يتم مساعدة الاشخاص المعرضين للخطر. لكن لماذا يوجد تباين كبير بين معاملة حكومتنا لمسلمي الروهينغا في بورما والافتقار المطلق في مساعدة الايزيديين والمسيحيين في العراق الذين اعلن الوزير تيلرسون في الشهر الماضي بأنهم ضحايا للإبادة الجماعية "
وأضافت " في العراق, يجب ان نساعد الناس من ضحايا الابادة الجماعية لكن حكومتنا لا تفعل ذلك, ويجب ان نشعر بالقلق ازاء الحريات الدينية, لكن حكومتنا لا تقوم بهذا الامر".

شيا, التي قضت 12 عاما كمفوض في اللجنة الامريكية للحرية الدينية الدولية, قالت ان ندرة موارد دافعي الضرائب الامريكيين الى هذه المجتمعات محبطة بشكل لا يصدق, نظرا لمصالح الامن القومي المباشرة لإعادة بناء تلك المجتمعات. وأضافت ان المسيحيين المهجرين يمكن ان يساعدوا بشكل خاص في لعب دور في استقرار منطقة سهل نينوى في العراق فيما لو كان لديهم ما يكفي من البنية الاساسية والدعم لإعادة بناء منازلهم ومجتمعاتهم.

وقالت انه اذا كانت لديهم الموارد فأنهم يستطيعون مكافحة استعمار ايران في شمالي العراق حيث تقوم الميليشيات الموالية لإيران بشراء ممتلكات المسيحيين في المنطقة بشكل غير قانوني في محاولة لتوسيع نفوذها.
وبينت شيا " ان ايران تستخدم حاليا محافظة نينوى كجسر بري الى سوريا والبحر المتوسط, وهذا تهديد لمصالحنا ومصالح اسرائيل".
ولا يزال تقاعس وزارة الخارجية مستمر على الرغم من وعود ترامب ببذل كل ما في وسعه للدفاع عن "المجتمعات المسيحية التاريخية في الشرق الاوسط, وحمايتها"  قدم ترامب تعهده هذا بعد لقاءه مع البابا فرنسيس ومرة اخرى في اعقاب هجوم داعش على المسيحيين الاقباط في مصر اواخر شهر مايو.
مسؤول في وزارة الخارجية لم يرد بشكل مباشر على تساؤلات حول عدم وصول الاموال الى الايزيديين والمسيحيين على الرغم من اعلان الابادة الجماعية. وعوضا عن ذلك, شدد المسؤولون على ان الحكومة الامريكية هي اكبر مانح للازمات الانسانية في العراق وسوريا, حيث ساهمت بمبلغ 1.7 مليار دولار منذ السنة المالية 2014.
وقال المسؤول في بيان خص به "واشنطن فري بيكن" ان الولايات المتحدة تراقب عن كثب احتياجات جميع السكان الضعفاء والمشردين والمتضررين من النزاع بما في ذلك اعضاء الاقليات الدينية والعرقية واتخذت اجراءات استثنائية لمساعدة المدنيين المعرضين للخطر.
واضاف "ان حرية الفكر والضمير والدين او المعتقد هي امر اساسي بالنسبة للولايات المتحدة ولنا نحن. الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بضمان حماية الحريات الدينية للجميع".

ويناقش المساعدون في الكونغرس اي اقتراح يلزم الولايات المتحدة بضمان بقاء الايزيديين والمسيحيين في العراق.
ويقوم المشرعون في الكبيتول هيل والناشطون في مجال حقوق الانسان بتعقب قائمة مشاريع الامم المتحدة للتنمية في العراق عن كثب وقالوا انه لا يوجد سوى مشاريع صغيرة جدا في المدن والمجتمعات المسيحية.
وقالت شيا انها على دراية بأحد المشاريع التي ستقوم بتصليح سقيفة احدى البنايات البلدية ولكنها تعتقد انه لا توجد مشاريع بنية تحتية او طرق كبيرة تساعد المسيحيين على العودة وتوفير وظائف مؤقتة للعائدين.

وذكرت شيا "على النقيض من ذلك افتتح الايرانيون مدرسة ابتدائية جديدة ومسجد ومكتبة في منطقة نينوى".
ويأتي الحث المستمر للحصول على التمويل للايزيديين والمسيحيين على الارض في الاسبوع نفسه الذي انشأ فيه مجلس الامن التابع للامم المتحدة فريق تحقيق يهدف الى مساءلة داعش عن جرائم الحرب والابادة الجماعية في العراق.
سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة  نيكي هالي, وصفت قرار انشاء الفريق بـ "التطور البارز. انها خطوة كبيرة نحو معالجة الموت والمعاناة والاصابات لضحايا الجرائم التي ارتكبها داعش في العراق, وهي جرائم تشمل الابادة الجماعية, وكان هؤلاء الضحايا من الايزيديين والمسيحيين والمسلمين السنة والشيعة وغيرهم.

وتعتبر شيا وناشطين اخرين القرار خطوة اولى جيدة, لكنهم يؤمنون بضرورة اشراك القادة الايزيديين والمسيحيين للمساعدة في قيادة فريق التحقيق الذي يهدف الى محاسبة داعش على جرائم حرب وابادة جماعية.
ووفقا لقرار مجلس الامن الذي يدعو الامين العام للامم المتحدة الى تشكيل فريق التحقيق, فأن مهمته تتمثل بجمع وحفظ وتخزين الادلة على جرائم الحرب و الابادة الجماعية التي ارتكبها داعش

135

قيادي بالحشد :الحشد الشعبي يتولى مهمة مسك مناطق سهل نينوى لحماية المراقد المقدسة وزائريها هناك

عنكاوا دوت كوم/وكالة انباء الراي العام
اشار القيادي في الحشد الشعبي ابو جعفر الشبكي، اليوم السبت، الى وضع اللواء 30 من قوات الحشد الشعبي خطة امنية في مناطق سهل نينوى لحماية الزوار الملبين للشعائر الحسينية هناك.
الشبكي في تصريح خاص لوكالة انباء الراي العام (بونا نيوز)، اوضح ان " القوات تسعى لحماية المراقد المقدسة في مناطق سهل نينوى والتي يتوافد اليها الزائرين لتأدية مراسيم عاشوراء في يوم العاشر من محرم الحرام"، موضحا ان " كافة النازحين عادوا الى منازلهم في مناطق سهل نينوى بعد ان اصبحت مؤمنة بالكامل وتشهد استقرارا امنيا عاليا".
واشار الشبكي الى ان " الاهالي تتعاون مع القوات الامنية لمنع نجاح اي تسلسل يسعى اليه الدواعش لزعزعة امن هذه المناطق"، لافتا الى ان " تأدية الشعائر الحسينية في تلك المناطق هي رسالة واضحة تؤكد ان الشعب العراقي يدا واحدة لا يفرقهم شيء".

136
المسيحيون العراقيون... هجرة قسرية ومصير مجهول


من الاحتفالات بعيد الفصح (آزات محمد/ الأناضول)
عنكاوا دوت كوم/العربي الجديد/بغداد ــ علي الحسيني، أكثم سيف الدين
يؤكّد المسيحيون العراقيون انتماءهم الوطني قبل الديني، في حين لا يكتمون خوفهم على مصيرهم المجهول لا سيّما بعد التهجير الكبير.

تتعدد الجهات السياسية التي تمثّل مسيحيي العراق، لكنّها تُجمع كلها على أنّ ما مرّ به المسيحيون وما زالوا هو نتيجة رفضهم العمل مع الاحتلال الأميركي وتأكيدهم على أنّهم عراقيون أولاً قبل أن يكونوا مسيحيين. ويتحدّث النائب عماد يوحنا عن "احتلال الموصل من قبل تنظيم داعش تحديداً، ومن ثمّ إفراغ المدينة من المكوّن المسيحي الأصيل وما تلاه من استهداف في مناطقه التاريخية، منها سهل نينوى. تلك هي أكبر المخاطر التي واجهها المسيحيون بعد عام 2003". ويشرح في حديث إلى "العربي الجديد" أنّ "تلك المناطق دُمّرت بالكامل. ونتيجة ذلك الاستهداف، خسرنا مناطقنا وكنائسنا وممتلكاتنا، وخسرنا الحضارة، واستُهدف أطفالنا، وهُجّر كثيرون منّا وما زال عدد كبير مهجّراً".

يضيف يوحنا أنّ "التحدّي الأكبر الذي يواجهنا اليوم كمسيحيين هو ما بعد داعش. صحيح أنّ مناطقنا تحرّرت، لكنّ دماراً كبيراً لحق بها، فتهدمت البنى التحتية بطريقة شبه كاملة وصارت بالتالي العودة صعبة. ويتزامن ذلك مع تقسيم مناطق سهل نينوى إلى محورَين، الأوّل بيد الكرد والآخر بيد بغداد". ويتابع أنّ "ثمّة هاجساً من المستقبل، لا سيّما أنّ الإقليم (إقليم كردستان العراق) راح يضغط على المهجّرين المسيحيين عندما فرض عملية استفتاء على مناطقنا، على الرغم من أنّها مناطق غير متنازع عليها وهي غير مشمولة بالمادة 140 من الدستور وأهلها ما زالوا نازحين. إلى كل ذلك، يُمارس ضغط كبير اليوم تسبب بهجرة جديدة، بالإضافة إلى محاولة جرّنا إلى الصراع بين بغداد وأربيل، ونحن لا علاقة لنا به. لا يجوز جرّنا إلى ذلك الصراع".

الحكومة مسؤولة

ويحمّل يوحنا الحكومة العراقية "مسؤولية تلك التداعيات، إذ إنّها تركت فراغاً كبيراً ولم تقدّم الدعم لهذه المناطق حتى تكون جزءاً مهماً من المنظومة الإدارية. بالتالي تمدّد الإقليم وجرت عمليات قضم لأراضي المسيحيين التي يسكنها هؤلاء منذ قرون ولديهم فيها تاريخ واسم وهوية وحضارة". ويشدّد على "عدم جواز فرض واقع جديد وهوية جديدة وحضارة جديدة علينا تحت مسمّى المناطق المتنازع عليها".

إلى ذلك، يحمّل يوحنا حكومة كردستان "مسؤولية عدم إعطاء الناس فرصة للعيش في سلام"، قائلاً إنّه "لا يمكنها قضم الأراضي، ولا اتّباع سياسة إمّا تكون معي أو ضدّي". ويشير إلى "مخاطر أخرى مستمرة منذ عام 2003، وتتمثل بعصابات الجريمة المنظمة والمليشيات والجهات الخارجة عن القانون التي تعدّ المسيحيين الحلقة الأضعف في البلاد، إذ إنّهم لا يحملون السلاح ويلجؤون إلى القانون للمطالبة بحقوقهم". ويوضح يوحنا أنّ "الانتهاكات الحاصلة في بغداد والبصرة وكركوك وفي الموصل قبل داعش، نتج عنها تزعزع في وضع المسيحيين، الأمر الذي دفع نحو الهجرة". ويكمل: "كأنّما برنامج ينفّذ لتهجيرنا من العراق، كلما التقت المصالح وراحت الدول تفتح أبوابها للمسيحيين وتمنحهم تأشيرات دخول إليها. وتنفيذ ذلك البرنامج يأتي بالتعاون مع الجماعات المسلحة المجهولة وغير المجهولة وأخرى تعمل تحت عباءة جهات سياسية لإفراغ العراق من المسيحيين وإضعاف وضعهم داخل الوطن".

في هذا الإطار، يقول يوحنا: "فكّرنا بطلب الحماية الدولية للمسيحيين، لكنّه من الصعب أن تأتي قوات دولية وتنزل على الأرض، لأنّ المسيحيين منتشرون داخل مدن العراق من شماله إلى جنوبه وليسوا محصورين في منطقة معيّنة". يضيف أنّ "الحماية الدولية تكون من خلال إصدار قرارات تخصّ أهل سهل نينوى بالتحديد، لأنّ ثمّة كثافة سكانية فيها من المكوّن المسيحي، إذ إنّ القرى مترابطة جغرافياً. ولا بدّ من صدور قرارات من قبل مجلس الأمن تفرض على الحكومات المحلية رعاية هؤلاء الناس وإعطاءهم الفرصة ليمارسوا حقّهم القانوني وليبعدوا الأيدي عن التدخّل في شؤونهم". ويؤكّد "حاجتنا إلى قرارات مماثلة، فهي ممكنة بالتأكيد. لكنّ إنزال قوات على الأرض أمر لا نقبل به، ويجب أن يكون بموافقة الحكومة".

مصير مسيحيي العراق نحو المجهول (سفين حميد/ فرانس برس)


ويشير يوحنا إلى أنّه "في عام 2014 قبل دخول داعش إلى العراق، كنّا نطالب بإقامة محافظة في سهل نينوى، كخيار أخير لنا بعدما مررنا بسنوات عجاف من دون أيّ اهتمام من قبل الحكومة. حصلنا على موافقة من حيث المبدأ، لكنّ داعش دخل وتوقّف كلّ شيء". ويكمل أنّ "المهجّرين اليوم لم يعودوا بعد، ونحن ننتظر عودتهم إلى مناطقهم. وسوف نعمل على هذه الخطوة، لأنّ المنطقة تستحق أن تكون محافظة غير منتظمة في إقليم، من دون أن تكون لها علاقة بتقسيم البلاد، ولا تكون محافظة على أساس قومي أو عرقي أو طائفي، بل محافظة على أساس جغرافي. فالمنطقة تضمّ مسيحيين وشبك وأيزيديين وآخرين". ويشدّد على "حاجتنا إلى دعم داخلي وكذلك خارجي، وإلا سوف تُفرَض سياسة الأمر الواقع علينا. نحن في حاجة إلى مشروع واضح ودعم من قبل الأطراف المتنفذة في البلاد حفاظاً على بقاء المسيحيين".

تخوّف من حرب

من جهته، يدعو بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأوّل ساكو إلى "استئناف حوار الشجعان بين بغداد والإقليم (كردستان العراق)، محذّراً من أنّ اندلاع أيّ حرب بين المركز والإقليم لن تبقِ المسيحيين بخير". ويقول إنّ "السياسة المهيمنة بعد سقوط النظام كانت وما زالت عبارة عن تكتيك براغماتي للحصول على المصالح والحفاظ على المناصب. ومنذ إعلان إقليم كردستان عن رغبته في الاستفتاء وحقّ تقرير المصير، كان صراع غير واضح المعالم، بالتالي فإنّ كلّ الاحتمالات واردة إزاء التوتّر المتصاعد الذي يثير المخاوف". يضيف أنّ "البعض راح يدقّ طبول الحرب. وفي حال وقعت مواجهة عسكرية لا سمح الله في هذه الظروف المجتمعية المتشظية والاقتصاد المتردي، فإنّ نتائجها سوف تكون كارثية للجميع وسوف تكون الأقليات هي الخاسر الأكبر، مثلما حصل خلال احتلال تنظيم داعش الإرهابي سهل نينوى واستهداف الأقليات بالقتل والتشريد والتغيّر الديموغرافي والهجرة".



ويشدّد ساكو على "ضرورة أن يدرك الجميع حقائق الأمور وخطورة الحال، ويسرعوا قبل فوات الأوان إلى إحياء مفاوضات المصالحة والتسوية بشجاعة، مع التنسيق حول عدد من القضايا الداخلية ذات الاهتمام المشترك وتعزيز الانسجام الاجتماعي والسلم الأهلي. وهنا يأتي دور الحكماء في تغليب صوت الاعتدال لنزع فتيل الأزمة". ويتابع أنّ "الحرب ليست العلاج وليست بديلاً عن الحوار. وبصراحة، لا المركز ولا الإقليم يتحمّلانها، ونحن المسيحيين لا حول لنا ولا قوّة على المحافظة على حقوقنا ووجودنا لا في المركز ولا في الإقليم. معظم الأحزاب والفصائل المسيحية المسلحة هي للاسترزاق وبعيدة عن هموم المسيحيين وقضاياهم". ويؤكّد أنّه "في حال حصلت مواجهة عسكرية، فسوف يهاجر من تبقّى من المسيحيين ولن يبقى لنا وجود يذكر في العراق ولا في الإقليم" .

هجرة قسريّة

في السياق، يقول الأستاذ الجامعي سركون يعقوب (من مسيحيي نينوى) إنّ "مصير مسيحيي العراق نحو المجهول والهجرة. واليوم، مع انتهاء ملف تنظيم داعش الإرهابي وتحرير أراضي الموصل منه، تُدقّ طبول الحرب بين بغداد وأربيل، وعلى المجتمع الدولي أن يتّخذ موقفاً في هذه الأحداث". ويشير يعقوب إلى أنّ "الخيارات الممكنة أمام العراقيين المسيحيين حول مصيرهم في المنطقة هو التمسّك بمدنهم التي يعملون على إعادة الحياة إليها. على الرغم من قلة الدعم الحكومي، فإنّ المهجّرين بدأوا بالعودة إلى مدن سهل نينوى والحمدانية وتلكيف وبعشيقة وأخرى، وبإعمارها، لأنّهم أصحاب الأرض. وما فعله تنظيم داعش بالمسيحيين جريمة إبادة جماعية. ويستنكر المسيحيون بغالبيتهم الدور الأميركي، إذ إنّ الاحتلال الأميركي للعراق ساهم بصورة كبيرة في تردّي الأوضاع واليوم (واشنطن) لا تعمل على تحسين الأوضاع السياسية لأنّها لاعب مهمّ في المعادلة السياسية".

ويتابع يعقوب أنّ "الحكومات العراقية لم توفّر الحماية للمكوّن المسيحي، بدليل ما حدث لنا في عام 2014 من تهجير وخطف وسلب وسرقة أملاك من قبل مليشيات وجماعات متطرّفة، فيما الحكومة لم تعمل على وقف ذلك. ونحن نرى أنّ استحداث محافظة للمسيحيين في مناطقهم ضروري في هذه المرحلة، لأنّنا متخوّفون من صراع عربي كردي قد يحرق الأخضر واليابس".

ويشير يعقوب إلى أنّ "الحريات انعدمت في العراق بعد عام 2003 مع استمرار استهداف المكوّن المسيحي عبر الخطف أو منع ممارسة أعمالهم في بغداد أو مدن أخرى. وقد ساهمت مليشيات مسلحة بقتل وخطف وسرقة أموال عدد كبير من المسيحيين، وكلّ تلك الجرائم موثّقة لدى وزارة الداخلية العراقية". يضيف أنّه "في حال استمرّت الأوضاع على ما هي عليه، فإنّ جميع المسيحيين سوف يهاجرون إلى خارج المنطقة، ويبقى العراق خالياً من هذا المكوّن الأصيل ومن الكفاءات. وكان أطباء وأساتذة جامعة وخبراء قد تركوا البلاد هذا العام بعدما رأوا طبول الحرب تقرع بين بغداد وأربيل".

137
المسيحيون العراقيون... خوفاً من البطش وبحثاً عن الأمان (5 /8)


من بصمات داعش في الموصل (سافي حامد/ فرانس برس)
عنكاوا دوت كوم/العربي الجديد/زهير هواري

طبقاً لما يتفق عليه كلّ من المؤرخين البلاذري في "أنساب الأشراف" والطبري في "تاريخ الأمم والملوك" والخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد" وغيرهم أنّه في المكان الذي أقيمت عليه مدينة بغداد كان هناك دير فيه عدد من الكهنة، وأنّ أبا جعفر المنصور دعا إليه كبيرهم وسأله عن مناخ المنطقة التي يريد أن يبني فيها عاصمة خلافته، وماذا تقول كتبهم عنها. وقد أجابه الكاهن مؤكداً صلاحية المكان لسكنى الخليفة وأهل بيته وحاشيته وجنوده والناس، وأنّ كتبهم تقول إنّ هذه المدينة تحيا وتتوسع وتستمر إلى يوم القيامة. عند ذلك صمّم الخليفة على ما اعتزمه وكلّف المهندسين بإعداد خريطة العاصمة الموعودة.

مهاجرون

يُستدل من روايات سابقة حول الفتوحات الإسلامية ومن هذه الرواية أنّ الوجود المسيحي في العراق كان راسخاً ومكيناً خلاف ما يتوهم بعضهم من أنّ العراق كان يدين بالزرادشتية وهي العقيدة الفارسية القديمة. ويبدو من روايات متعددة أنّ المذاهب المسيحية كانت منتشرة في عموم المدن والأرياف العراقية قبل الفتوحات الإسلامية، وأنّ السلطة الكسروية كانت مع من حولها تتمذهب بالزرادشتية، لكن كانت للمسيحية الهيمنة على الفضاء الثقافي والاجتماعي بعد الفتوحات ولقرون طويلة. وهو ما يطرح السؤال المحزن حول ما تبقى من هذا الوجود؟
يقدَّر عدد المهاجرين المسيحيين العراقيين في المرحلة الحالية بنحو مليون نسمة. وهذه الهجرة هي جزء من هجرة أو لجوء يصل لدى العراقيين إلى نحو أربعة ملايين عراقي. ومثل هذا العدد وأكبر من النازحين. هذا التدهور في عدد المسيحيين سابق لظهور الربيع العربي، وكانت محطته المفصلية هي الغزو الأميركي وسقوط الرئيس صدام حسين مسبوقاً بالحصار والحرب الأميركية على العراق نهايات القرن الماضي ومطالع القرن الحالي.

يُقدّر المتابعون للوجود المسيحي في العراق أنّ أعداد الذين هجروا هذا البلد من المسيحيين بسبب أعمال العنف والاستهداف التمييزي وغياب الاستقرار الأمني ليس من السهل تحديده لعدم توافر أرقام ومعلومات دقيقة عن توزّع العراقيين طوائفياً في الإحصاءات التي كان يجريها النظام العراقي السابق. ويرى المتابعون أنّ نحو 800 ألف مسيحي، كانوا يعيشون على الأراضي العراقية عشية الهجوم الأميركي على العراق في مارس/ آذار 2003، معظمهم من الطائفة الكلدانية الكاثوليكية. ويتمثل المسيحيون العراقيون اليوم بخمسة نواب في مجلس (برلمان) مؤلف من 275 نائباً، وبوزير واحد في الحكومة الفدرالية.

بغداد

المسيحية هي الديانة الثانية في العراق لجهة عدد الأتباع بعد الإسلام بطائفتيه الشيعية والسنية، ومعترف بها في الدستور العراقي الذي يعترف بأربع عشرة طائفة مسيحية في العراق ويسمح بالتعبد بها. يتوزع أبناؤها على عدة طوائف ويتحدث غالبيتهم اللغة العربية كلغة أم، فيما نسبة قليلة منهم تتحدث السريانية والأرمنية. وتبعاً لإحصاء جرى في عام 1947 كانت نسبة المسيحيين في العراق 3.1 في المائة أي نحو 149 ألف نسمة من أصل أربعة ملايين ونصف كانوا إجمالي سكان العراق. وقدّر عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة من المجموع. لكنّ التسعينيات شهدت انخفاضاً في أعدادهم تحت وطأة حربي الخليج الأولى والثانية ومضاعفاتهما السياسية والاقتصادية والمعيشية. أما بعد احتلال الولايات المتحدة العراق فقد تصاعدت وتيرة هذا المنحى بعدما رافقت تلك المرحلة وتبعتها أعمال عنف طائفي عصفت بالبلاد ونجم عنها تهجير عدد كبير من مسيحيي ضاحية الدورة في العاصمة بغداد، بالإضافة إلى مسيحيي المدن الأخرى. وقد سارت هذه الهجرة في خطين: داخلي نحو إقليم كردستان العراق الذي ظل آمناً ولم يعرف هذا الانفلات الطائفي العنيف، وخارجي خصوصاً نحو بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية.

يوجد المسيحيون في العراق في المحافظات كافة تقريباً، لكنّ وجودهم يتركز في العاصمة بغداد حيث أكبر تجمع سكاني لهم، وفي منطقة سهل نينوى شمال العراق. كذلك، يوجدون في دهوك وأربيل والموصل والبصرة والعمارة والحلة وبعقوبة والحبانية وكركوك وغيرها، ولهم كنائس فيها.

أضاء شمعة (سافين حميد/ فرانس برس)


"داعش"

لكنّ موجة النزوح والهجرة الأولى أعقبتها موجة أعتى مع تأسيس تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" نظاماً إرهابياً هو دولة الخلافة الإسلامية، ولا سيما مع إعلان قيام الخلافة من مدينة الموصل تحديداً التي كانت تضم أقلية مسيحية مهمة وشيعية وإيزيدية مقابل أكثرية سنية. وعندها تعرّض المسيحيون أكثر من غيرهم إلى كارثة إنسانية كان مدخلها عمليات التمييز التي تعرضوا لها بسبب انتمائهم الديني، فقد جرى وضعهم بين خياري التخلي عن دينهم أو الجزية أو القتل. وخلال هيمنة هذا التنظيم صودرت أموالهم وممتلكاتهم وتمت مطاردتهم في مدنهم وقراهم وخربت كنائسهم حتى بات عددهم الآن في العراق بأكمله لا يزيد على نصف مليون مواطن.

وقد شهد العراق خلال هيمنة "داعش" على أجزاء واسعة منه أعلى وتيرة من عمليات التمييز والقهر عبرت عن نفسها بعمليات القتل والاغتصاب والخطف والاستعباد، وسرقة وتدمير المواقع الدينية، والإجبار على تغيير الديانة، وطلب الخوّة، والاستيلاء على الممتلكات، واستهدف التنظيم جماعات لا تقول بقوله من المسلمين وغيرهم. ومع أنّ الدستور العراقي يكفل حرية العقيدة والممارسة الدينية، فالحماية الحكومية لم تتحقق يوماً، وكان وما زال الانتماء الديني - الطائفي حاسماً في البناء السياسي والهيمنة على مفاصل ومراكز القرار، وقرارات التوظيف والحصول على الحد الأدنى من الخدمات والحقوق المعترف بها. كلّ هذا وغيره قاد إلى استمرار العنف، وتخريب البُنى المجتمعية، وبالطبع طاول التخريب الأحياء والمدن والقرى، وأرغم مئات الألوف من المسيحيين على الرحيل، والملايين من غير المسيحيين.
الدستور العراقي الذي تمّ إقراره أولاً عام 2005 وتمت صياغته النهائية عام 2013 لم يوفر شروط الاستقرار الذي ساد المراحل الماضية من عمر الدولة العراقية، بدلالة الفشل في تحقيق عملية الاندماج الوطني وما نتج عنها من صياغات غير منصفة للهوية الوطنية العراقية. وفي مجتمع يُدار من خارج المواد والآليات التي يقررها الدستور، وتتحكم به قوى متداخلة من رسمية طائفية إلى مليشاوية تطيح حقوق الجماعات الضعيفة (أقليات طائفية وإثنية: سنّة، مسيحيون، إيزيديون، صابئة. وعرب، تركمان، أشوريون، كلدان وغيرهم) والأفراد وحرياتهم الأساسية، كحق الحياة والتملك والتعبير. وقد قادت هذه الأوضاع التي تداخلت فيها القوى المحلية بالخارجية إلى تأجيج الفتنة الطائفية واستخدام الإكراه وتكريس نموذج حكم الأغلبية الطائفية على حساب الهوية الوطنية والعربية والاندماج الوطني.

الوجود المسيحي في العراق كان راسخاً (سفين حميد/ فرانس برس)


كردستان

من المعروف أنّه لدى سقوط حكم الدولة العثمانية ودخول العراق تحت سلطة بريطانيا، كانت العلاقات المسيحية - الإسلامية في هذه البلاد، كما في معظم الدول العربية، مقبولة، باستثناء المرحلة التي شهدت، في مطلع الثلاثينيات، انتفاضة الأشوريين وقمعها بطريقة عنيفة أدت إلى سقوط آلاف الضحايا. وقد أعقبها تأكيد القيادات الكلدانية الدينية تمسكها بالعراق ودولته وبالهوية الوطنية والعربية للعراق. كذلك، لعب القادة الروحيون والسياسيون المسيحيون دوراً مهماً في مواجهة الطموحات التركية بإلحاق الموصل وضمه إلى أراضيها، وعزّز هذا الموقف من دورهم الوطني. وخلال المرحلة الاستقلالية شغلت الكوادر المسيحية بالنظر إلى كفاءاتها العلمية وزارات أساسية في الدولة العراقية، مثل وزارة المال، ومراتب في الإدارة ومرافق الدولة غير الحساسة. فالدرجات العالية في الجيش وفي مجمل دوائر الدولة الرئيسية بقيت محظورة عليهم حتى الحرب الطاحنة مع إيران في الثمانينيات.

وخلال سلطة حزب البعث العربي الاشتراكي تمتع المسيحيون بحقوقهم الدينية، كما برز عدد قليل منهم على الساحة السياسية العراقية، أهمهم من دون منازع كان طارق عزيز الذي تسلّم منصبي وزارة الخارجية ونائب رئيس مجلس الوزراء، وهو أعلى منصب شغله مسيحي في العراق. لكنّ مجلس النواب شهد ضموراً للحضور المسيحي، علماً أنّ نسبة المسيحيين من مجمل عدد سكان العراق قد ارتفعت بين عامي 1953 و1984 من نحو 3.1 في المائة إلى 3.5 في المائة. لكنّ الرئيس صدام حسين بعد حرب الخليج الأولى وتحت وطأة الضغوط والأوضاع الداخلية المتردية حاول اللعب على العصبية الإسلامية لاستثارة شعوب الدول العربية المحيطة به على حكامها وأنظمتها التي تحالفت مع الدول الغربية لمواجهته إثر اجتياحه الكويت في أغسطس/ آب 1990.

بعد ذلك أتى حصار العراق ثم احتلاله ليفاقم الهجرة المسيحية، ولا سيما عندما توسعت عمليات التفجير والقتل والخطف لتستهدف المسيحيين ودور عباداتهم ومؤسساتهم. وقد تركزت الاعتداءات عليهم في بغداد والموصل، ما أدى إلى موجات نزوح جماعية منهما، وكذلك من البصرة حيث تراجعت أعدادهم تراجعاً ملحوظاً، من غير أن تتمكن السلطات المحتلة والرسمية العراقية من اتخاذ التدابير الكفيلة بحمايتهم.

في المقابل، سعت حكومة إقليم كردستان العراق إلى تشجيع عمليات جذب اللاجئين العراقيين المسيحيين إليها، وقدمت لهم التسهيلات لإقناعهم بالبقاء في هذا الإقليم، بالنظر إلى حاجتها القصوى لكفاءاتهم العلمية والإدارية وقدرات بعضهم المالية، من خلال توفير أجواء من الحماية والاستقرار والحرية الدينية الأوسع. وعليه، وفيما كان السائد في العراق هو المد الأصولي السني والشيعي (هناك ما لا يقل عن 84 تنظيماً شيعياً يملك الكثير منها أذرعاً مسلحة، وقد بات تشكيل الحشد الشعبي شرعياً، بالإضافة إلى عشرات التنظيمات السنية عشائرية وغيرها) كان إقليم كردستان الكردي العراقي يتمتع بجاذبية كبرى كونه قدم نفسه ملاذاً للمسيحيين وغيرهم من أقليات مضطهدة.

على الصعيد التاريخي، لعب المثقفون المسيحيون في العراق دوراً مهماً في نهضته الأولى لدى انتقال الحكم من الدولة الأموية إلى الدولة العباسية وتحول بغداد إلى مقر للخلافة، وشاركوا بفعالية ملموسة في بناء الحضارة الإسلامية ودفعها إلى مستوى العالمية. وقد برز المسيحيون خصوصاً السريان والنساطرة منهم في العلوم والأدب والرياضيات والصيدلة والفلك. وكان الطب شبه امتياز لهم، والعديد من أطباء الخلفاء كانوا من المسيحيين، وهناك أسر توارثت هذه المهنة عدة أجيال مثلهم مثل المنجمين. وكانوا ذوي مكانة في قصور الخلفاء وبلاطات الأمراء والقادة ما دعا إلى الاعتماد عليهم في مجالات اختصاصهم وعلومهم.

يعيش العراق الآن محنة عامة تطاول أبناءه جميعاً، لكنّها أكثر ما تصيب الأقليات المضطهدة، ما يجعل الكثيرين يترحمون على ظلم البعثيين الذي لم يكن على علاّته مذهبياً، فقد ضمن حرية العبادة للجميع، وحمى الأقليات الدينية من الاضطهاد. الآن يرحل الجميع بمن فيهم الشيعة المتنورون والسنّة والمسيحيون خوفاً من السلطات والتنظيمات السلفية، والمتطرفة سنّية وشيعية على حد سواء. تنظيمات لا تتورع عن أعمال القتل ونسف الكنائس والمساجد ما أدى إلى هجرة معظم المسيحيين العراقيين - آشوريين وكلدان- بحثاً عن أمنهم الشخصي والعائلي.

(باحث وأستاذ جامعي)

138
لقاء فضائية ABNsat مع الاعلامي ولسن يونان

http://www.ankawa.org/vshare/view/10577/wilson-younan/

139

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 29 سبتمبر 2017

روما- انقسم مسيحيو سورية في موقفهم من انتخاب السرياني حمودة صباغ، ابن مدينة الحسكة، رئيساً لمجلس الشعب السوري، ورأى البعض أنها خطوة  مهمة لأنها المرة الأولى التي يصبح فيها مسيحياً رئيساً لمجلس الشعب (النواب) في سورية منذ نهاية الأربعينات، فما اعتبرها آخرون “خديعة سياسية” لعموم مسيحيي سورية، لن توصلهم لحقوقهم الدينية أو “القومية”.

وانتخب مجلس الشعب السوري (الخميس) صباغ رئيساً جديداً للمجلس بعد أن فاز بغالبية 193 صوتاً من إجمال 252 صوتاً يشكلون أعضاء البرلمان.

ويُعدّ صباغ (58 عاماً) أول مسيحي ينتخب لهذا المنصب بعد فارس الخوري، الذي كان رئيساً للبرلمان لولايتين (1920-1946) و(1946-1959، وهو نائب عن محافظة الحسكة وينتمي إلى حزب البعث الحاكم.

وتم انتخاب/تعيين صباغ بعد أيام من استقبال الرئيس  بشار الأسد للمشاركين في المؤتمر الشبابي السرياني، وبعد نحو شهرين من إعفاء رئيسة مجلس الشعب السابقة هدية عباس من منصبها نتيجة اتهامها بالقيام بتصرفات “غير ديموقراطية” تنعكس سلباً على المجلس.

وقال سليمان يوسف، الناشط السياسي الآشوري، إن تعيين صباغ رئيساً لمجلس الشعب السوري هو “مجرد خديعة ورشوة سياسية رخيصة، للسريان الآشوريين ولعموم مسيحيي سورية، وخطوة معنوية ليس لها أية قيمة قانونية وحقوقية على صعيد الحقوق القومية والديمقراطية للسريان الآشوريين السوريين”.

وأضاف لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن رئيس أعلى سلطة تشريعية في نظام دكتاتوري أقرب إلى حكم الفرد، لن يكون له أية سلطة أو صلاحيات بممارسة مهامه بشكل ديمقراطي حر، ووضع الصباغ في هذا الموقع، هو مجرد مكياج لتجميل صورة رئيس النظام التي اهتزت أمام الرأي العام المحلي والخارجي” حسب قوله.

فيما رأى ظافر عساف، المحامي والناشط السياسي أن تعيين سرياني مسيحي في هذا المنصب “رد فعل من النظام السوري على محاولة أكراد شمال سورية، وفي محافظة الحسكة تحديداً فرض حكم ذاتي تحت قوة السلاح والأمر الواقع، وهو رسالة من النظام السوري بأن لكل أقليات الشمال السوري الحق في هذه المناطق، قد يكونوا هم ممثلو المواطنين في الشمال السوري وليس الأكراد الراغبين بالقيام بخطوات شبه انفصالية”، وفق قوله.

140

مسيحيون عراقيون يناشدون الرئيس ترامب للايفاء بوعوده وإرسال المساعدات لتخفيف معاناتهم.
http://www.ankawa.org/vshare/view/10574/trmp/

141

فيديو: رئيس لجنة إعادة إعمار نينوى يتحدث للقناة الكاثوليكية الامريكية EWTN حول تمويل اعمار سهل نينوى

http://www.ankawa.org/vshare/view/10573/rasche/

142
المونيتور / سعد سلوم

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في العاشر من سبتمبر أن الولايات المتحدة ستعيد الأرشيف اليهودي الى العراق العام المقبل.

الأرشيف مصدر الخلاف تم إحضاره الى الولايات المتحدة عام 2003 بعد أن تم إنقاذه من قبل القوات الاميركية من التلف بسبب المياه التي غمرت أقبية بناية المخابرات العامة في منطقة المنصور في العاصمة بغداد، ويضم عشرات الآلاف من الوثائق والكتب والنصوص الدينية والصور الفوتوغرافية والوثائق الشخصية ليهود العراق. ويصف الناشط في الدفاع عن حقوق يهود العراق "خضر البصون" الأرشيف بدقة قائلا" إنه يضم اكثر من 2700 كتاب وعشرات الآلاف من الوثائق التي تم تصويرها وترقيمها". أما عن مصادر الأرشيف فيتضمن بحسب البصون "ملفات وكتب ومخطوطات استولت عليه الاجهزة الامنية ومسؤولي البعث في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، بما فيها الملفات الشخصية والمراسلات في مدرستي "فرنك عيني" و"شماش" في منتصف السبعينيات حينما أممتها الدولة البعثية واطلقت عليها تسمية مدرسة "النظامية"، وجزء من الوثائق جاء من المعابد اليهودية التي كانت مغلقة، ونسخ من كتب كانت في بيوت يهود بغداد المغلقة بعد ان تركوا البلاد، وكتب ومراسلات الطائفة من كنيس "مئير طويق" في منطقة البتاوين التي تعد ابرز تجمعات يهود بغداد في الماضي.

و قد كان من المقرر بموجب اتفاق مع حكومة العراق، أن يعاد الأرشيف إلى بغداد، ولكن في العام 2014 تم تمديد إقامته لإسباب لها علاقة بمدى استعداد العراق للحفاظ عليه بعد استعادته، وهو ما يكلف أموالا قد لا تستطيع الحكومة العراقية توفيرها في الوقت الراهن بسبب الأزمة الاقتصادية نتيجة تكلفة الحرب ضد داعش وانخفاض أسعار النفط، وهو ما يطرح خيار ان هذا الأرشيف التاريخي، لا يستبعد إبقاءه خارج العراق او إرساله مرة أخرى بغرض صيانته، الأمر الذي يتطلب اتفاقا جديدا بين العراق والجهة التي ستستضيف هذه الآثار بشكل مؤقت.

وقد تعالت أصوات يهودية معترضة على رجوع الأرشيف الى العراق، أو تطالب على الاقل بوضع يهود العراق كطرف في عملية التفاوض، وفي مقدمة المعترضين الدكتور "خضر سليم البصون"، احد ابرز الناشطين في الكتابة عن حقوق اليهود العراقيين، وهو ابن الصحافي اليهودي العراقي الشهير سليم البصون الذي غادر مع عائلته من العراق في العام 1973 بعد ان بلغت الضغوط أشدها من قبل نظام البعث أنذاك.

يدعو البصون بقوة للحفاظ على الأرشيف اليهودي العراقي بوصفه كذاكرة "أخر علامات الاعتراف بالوجود اليهودي في العراق". يقول البصون في حديثه مع المونيتور "هذا ارشيف يتحدث عن حياتنا نحن الأحياء من الاجيال اليهودية التي غادرت العراق 1950-1951، ويتحدث عن حياة أهلنا، وهو يمثل هويتنا، لذا نحن لا نريد ان نفرط فيه او نتركه ليقبع في مكتبة أو متحف في بلد لا يسمح لليهود بزيارته، خصوصا أن معظم يهود العراق يعيشون في إسرائيل". و يضيف الى إن "هذا يمثل رأي قطاعات واسعة من يهود العراق المتفرقين على ارجاء المعمورة، في نيويورك ولوس أنجلوس، في تورنتو ومونتريال، في لندن وأمستردام، في تل أبيب ورامات غان وأور يهودا وبتاح تكفا، اليهود العراقيون غاضبون من احتمال عودة الأرشيف إلى العراق بعد ان تم نقله الى الولايات المتحدة".

وفي محاولة لتوضيح القيمة العاطفية لهذا الأرشيف بالنسبة ليهود العراق الذين تم تهجيرهم يقول البصون "نحن نريد استعادته لإنه يروي قصتنا، لذا نطالب بالحفاظ على ما تبقى لنا وما يمثل ذكرياتنا. إذا رجع هذا الأرشيف للعراق، من يضمن لنا إن لا يقوم المتطرفون الإسلاميون يوما ما بحرق كتابات "الكفار" وبالتالي القضاء على أخر ما تبقى لنا من الذكريات".

اما "أدوين شكر" الناشط في مجال الحوار بين الأديان ونائب رئيس الكونغرس اليهوديّ الأوروبّي فله تقييم مختلف من خلال إطلاعه على محتويات الأرشيف، إذ يرى انها ذات طابع شخصي في معظمها ولها قيمة عاطفية، ولكنها ليست بالغة القدم بحيث يكون لها أهمية استثنائية. و يعتقد "شكر" انه بعد ان كفل سخاء وخبرة الأميركيين حفظ ورقمنة مواد الأرشيف وتوفيرها للباحثين والمؤرخين، فإن من الأهمية بمكان فتح حوار بين حكومة العراق وممثلي يهود العراق على نحو يحقق اتفاقا عادلا بشأن عودة الارشيف الى العراق بما يعزز ذاكرة يهود العراق، ويفتح الطريق لمزيد من التعاون بشأن بقية المواد التي تخص تاريخ الطائفة داخل العراق ايضا، لإتاحة المزيد من هذه المواد وعرضها على الجمهور الواسع.

ولفت مصدر مسؤول في وزارة الثقافة العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه، انتباه المونيتور الى ان اهمية الأرشيف تتعدى مجموعة الوثائق ذات الصلة بيهود العراق، إذ يضم الارشيف الذي ينوي الأميركيون إعادته وثائق حزب البعث وملفات من الفترة الملكية لحكم العراق، وهي بذلك تمثل جزء اساسيا من ذاكرة البلاد الوثائقية، لكن وسائل الإعلام ركزت على الأرشيف اليهودي بسبب قيمته العاطفية للأقلية اليهودية التي تم تهجيرها. وبين المصدر المسؤول في وزارة الثقافة للمونيتور إن الصعوبة تتعدى الحوار بين الحكومة العراقية والاميركية بشأن عودة الارشيف للعراق، الى ضرورة اجراء حوار عراقي داخلي عن الجهة الحكومية صاحبة الأختصاص في أدارة واستلام الأرشيف بالكامل، فهل ستكون الحكومة العراقية بشكل مباشر، ام جهة تابعة لوزارة الثقافة العراقية مثل دار الكتب والوثائق، أم جهة أمنية تناط بها هذه المسؤولية نظرا لأهمية بعض الوثائق من الناحية الأمنية؟

وبما ان الجهة العراقية المختصة لاستلام ارشيف يهود العراق لم تتحدد لهذه اللحظة، لذا ستكون استجابة الطرف العراقي غير حاسمة على ما يبدو في الوقت الراهن، الامر الذي قد يطرح خيارات اخرى منها: ايداع هذا الارشيف لدى طرف ثالث، او بقاءه داخل الولايات المتحدة في حالة الحصول على تمويل يدعم هذا الخيار.

سعد سلّوم أكاديميّ وصحافيّ عراقيّ متخصّص في شؤون الأقليّات العراقيّة وحقوق الإنسان وهو رئيس قسم البحوث في كليّة العلوم السياسيّة في جامعة المستنصرية وهو أحد الأعضاء المؤسسين في المجلس العراقي للحوار بين الأديان. وتركّز منشوراته على الأقليّات العراقيّة بما في ذلك: الأقليّات في العراق (2013) ومسيحيي العراق (2014) والسياسات والمجموعات العرقيّة في العراق (2014) .

143
جامعة اللاتيران الحبرية تستضيف مؤتمرا بشأن مساعدة المسيحيين في سهل نينوى

عنكاوا دوت كوم/إذاعة الفاتيكان
استضافت جامعة اللاتيران الحبرية بروما ـ يوم أمس الخميس ـ مؤتمراً حول أوضاعِ المسيحيين في سهل نينوى وجهود إعادة إعمار المنطقة. نظمت المؤتمر هيئة "مساعدة الكنيسة المتألمة" وحمل عنوان "العراق؛ العودة إلى الجذور" وشهد مشاركة شخصيات كنسية ومدنية، في طليعتها أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين وبطريرك بابل للكلدان لويس ساكو فضلا عن السفير البابوي في الأردن والعراق المطران أوريتغا مارتين ورئيس هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة الكاردينال ماورو بياشنسا. تمحورت مداخلات المؤتمرين حول "خطة مارشال" ترمي إلى إعادة بناء المدن والبلدات والقرى المهدّمة في سهل نينوى إفساحاً للمجال أمام عودة أكبر نسبة ممكنة من الأسر المسيحية المهجرة إلى ديارها والتي كانت قد نزحت في أعقاب سيطرة تنظيم داعش على المنطقة في صيف العام 2014.

ترمي الخطة إذاً إلى إعادة إعمار ثلاثة عشر ألف منزل في القرى المسيحية، في وقت أعلنت فيه الهيئة الكاثوليكية أن كلفة تنفيذ هذا المشروع تتخطى عتبة مائتين وخمسين مليون دولار أمريكي، تم جمع جزء صغير منها حتى اليوم، ما سمح بالبدء في تنفيذ بعض المشاريع على الأرض. وقد أثمرت هذه الجهود في عودة حوالي ثلاثة آلاف ومائتي عائلة مسيحية إلى قراها، أي حوالي أربعة عشر ألف شخص، وقد تم إعادة ترميم ألف ومائتين وأربعة وأربعين مبنى حتى اليوم.

وأوضح بهذا الصدد أمين عام "مساعدة الكنيسة المتألمة" فيليب أوزوريس أن الهيئة نفذت حتى اليوم مشاريع بقيمة اثنين وأربعين مليون يورو وهي تطالب الجماعة الدولية بمزيد من الالتزام من أجل مساعدة المسيحيين في العراق، لاسيما أولئك الذين تهجروا من سهل نينوى. وأوضح ـ في حديث للصحفيين على هامش المؤتمر ـ أن الأموال التي تحصل عليها الهيئة تُترجم فورا إلى مشاريع عملية وأشار إلى التواصل القائم مع الجماعة الدولية، لاسيما مع حكومات الدول العظمى، للتأكيد على أن الجهود يُمكن أن تُعطي الثمار المرجوة. ولفت أيضاً في هذا السياق إلى ضرورة بذل جهود على الصعيد السياسي من أجل ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة وهذا يتطلب تعاوناً بين المجتمع الدولي والسلطات الحاكمة بغية توفير الحماية للمسيحيين العائدين إلى سهل نينوى لأن هذا الأمر هو شرطٌ أساسي من أجل إعادة إعمار المنطقة.

من جانبه تحدث بطريرك بابل للكلدان عن أهمية وضع "خطة مارشال" على الصعيدين الاجتماعي والسياسي من أجل تحقيق الأهداف المرجوة وتساءل عن جدوى إعادة الإعمار إن لم تُحقق المصالحة لأن استمرار التوتر والمعارك سيؤدي إلى تدمير المنازل من جديد. وشدد غبطته على أهمية تغيير الذهنية ونشر ثقافة جديدة معتبراً أنه يتعين على الأشخاص أن يخرجوا من ثقافة العنف والحرب والأخذ بالثأر. وهذا يتطلب توفير تربية ملائمة للأشخاص كي يتعلموا كيفية العيش معاً بسلام واحترام وتعاون وتفاهم.

أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بارولين عبّر عن تأييد الكرسي الرسولي لـ"خطة مارشال" لصالح مسيحيي سهل نينوى وقال في مداخلة ألقاها خلال المؤتمر إن هذه المبادرة تعكس مرة جديدة القدرات العملاتية والتنظيمية التي تعبّر عن تضامن الكنيسة الجامعة. وشدد على أن هذا المشروع يرمي إلى توفير بيئة طبيعية للمسيحيين كي يتمكنوا من تخطي الخوف واليأس وينظروا بأعين الأمل والرجاء إلى المستقبل، لافتاً أيضاً إلى أهمية العمل على إعادة بناء المجتمع العراقي واستعادة التعايش المتناغم والسلمي بين مكونات المجتمع كافة.

أما رئيس هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة الكاردينال بياشنسا فسلط الضوء على أهمية مد يد العون إلى إحدى أقدم الجماعات المسيحية في العالم والتي تشكل قدوة ومثالاً للشهادة المسيحية. وشدد على أن هذا الحضور المسيحي في المنطقة يعود إلى أيام الرسل واعتبر أنه لا يمكن القبول بزوال المجتمع المسيحي، خصوصاً وأن الجماعات المسيحية طبعت تاريخ المجتمع المحلي وحددت الخطوط العريضة للمسار التاريخي.

ومن بين المشاركين في المؤتمر السفير البابوي في الأردن والعراق المطران أورتيغا الذي أجاب على أسئلة الصحفيين بشأن الاستفتاء الشعبي حول استقلال كردستان العراق والذي جرى يوم الاثنين الفائت ويهدد بزعزعة التوازنات الهشة في العراق. تمنى سيادته ألا يؤدي هذا الأمر إلى مزيد من التوترات كي لا يتحوّل الوضع إلى مأساة بالنسبة للجميع معتبراً أنه في حال وقوع صراع مسلح آخر سيخسر الكل. وأمل الدبلوماسي الفاتيكاني أن تطغى الرغبة في التفاوض والحوار، قائلا إن المسيحيين وعلى الرغم من قلة عددهم مستعدون لتقديم إسهامهم للتوصل إلى تحقيق السلام والاستقرار في العراق كما أنهم قادرون على لعب دور  في عملية المصالحة.

144

مسؤول فاتيكاني: مواصلة المساعدات لمسيحيي العراق يجنبنا هجرتهم


المونسنيور مارتن أورتيغا
عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء    


روما ـ رأى القاصد الرسولي للعراق والأردن، المونسنيور مارتن أورتيغا أن “مواصلة المساعدات الإنسانية اللازمة والتنمية وتعزيز السلام، هي الطريقة الوحيدة الممكنة لتجنب مأساة الهجرة”، في إشارة الى مسيحيي الشرق الأوسط.

وفي مداخلته خلال مؤتمر “العراق، عودة إلى الجذور”، الذي نظمته جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، في جامعة اللاتيران البابوية بروما، أمس الخميس أضاف المونسنيور أورتيغا “لذا، ينبغي تركيز الاهتمام على المشاكل القائمة بين الحكومة المركزية في بغداد والحكومة الكردية في أيام الاستفتاء من أجل استقلال إقليم كردستان”.

البطريرك لويس روفائيل ساكو

في السياق ذاته، قال رأس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم البطريرك لويس روفائيل ساكو، أن “المسيحيين يخشون تقسيم البلاد والهجرة والحرب”.

وفي إطار الحديث عن الوضع الراهن، أضاف ساكو أنه “لا يوجد نظام (في الموصل وضواحيها) في الوقت الحالي”، لكن “يجب على المسيحيين أن يعود الى سهل نينوى”، فـ”هم الآن أقل من 80 ألفا، ووجودهم يمكن أن يساعد أيضا على إعادة ربط العلاقات مع المسلمين، الذين كانت لدينا معهم لحظات مكثفة من الصلاة”.

وذكرت جمعية عون الكنيسة أن “هناك حوالي 13 ألفا من المنازل والمدارس والمستشفيات والمباني الكنسية التي نُهبت، أحرقت، أو دمرت كليا أو جزئيا من قبل تنظيم (داعش)”، وقد “خصصت جمعيتنا حتى الآن 35 مليون يورو، استخدمت 11 مليونا منها لتلبية الاحتياجات العاجلة للنازحين في اربيل، وحوالي مليوني يورو لإعادة بناء المنازل والكنائس”. واختتمت بالقول إن “هناك 611 منزلا تم أعادة بناؤها وترميم 1244 عقاراً”.

145

جمعية بابوية تضع خطة مارشال لإعادة بناء الموصل

كنيسة خرّبها تنظيم (داعش) في سهل نينوى
عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء    


روما ـ قامت جمعية بابوية بوضع خطة مارشال لإعادة بناء ما خرّبه تنظيم (داعش) أثناء احتلاله لمدينة الموصل والقرى المسيحية في سهل نينوى.

وغداة مؤتمر “العراق، عودة إلى الجذور”، الذي نظمته جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، في جامعة اللاتيران البابوية بروما، أمس الخميس، قالت إن “هناك 95 ألف مسيحي هربوا من الموصل وسهل نينوى”، بعد غزو تنظيم (داعش) للمنطقة في حزيران/يونيو عام 2014، “الذين لا يزالون يعيشون كنازحين داخل البلاد في محافظة أربيل والمناطق المجاورة لها”.

وأضافت أنه “مع انتهاء المعارك ضد (داعش) وتحرير العديد من القرى، يسعى الكثيرون إلى العودة إلى ديارهم”، وأنه “لتحقيق هذه الرغبة، انضمت الكنائس المحلية الثلاث والكلدانية والسريانية الأرثوذكسية والكاثوليكية إلى لجنة إعادة إعمار نينوى بدعم جمعيتنا من خلال نشر المعلومات وحملات جمع التبرعات، وتوعية الحكومات”.

وذكرت عون الكنيسة المتألمة أن “مشروع إعادة الإعمار تم تقديمه من قبل المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط في الجمعية، الأب أندريه هاليمبا”، وذلك “خلال المؤتمر الذي كان يهدف من بين أمور أخرى، الى نشر الوضع الحالي للمسيحيين في العراق”.

وذكرت الجمعية البابوية أن “لجنة إعادة إعمار نينوى وضعت نوعا من خطة مارشال للمسيحيين في العراق”، التي “لا تعيد بناء المنطقة وحسب”، بل “تخلق أيضا فرص عمل من خلال استعادة الخدمات الأساسية”.

وبهذا الصدد، قال القاصد الرسولي للعراق والأردن، المونسنيور مارتن أورتيغا إن “المنطقة التي اعطى المسيحيون فيها شهادة رائعة للايمان يجب أن تتوفر فيها جميع الظروف المناسبة لكي لا تفقد الأمل”.

146
مسؤول فاتيكاني: إعادة بناء المجتمع العراقي فضلا عن إعادة الإعمار

الكاردينال پييترو پارولين
عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء    


روما ـ رأى مسؤول فاتيكاني أنه “الى جانب إعادة إعمار الأبنية”، التي دمرها تنظيم (داعش)، بعد غزوه لمدينة الموصل ومنطقة سهل نينوى عام 2014، “يتحتم علينا إعادة بناء المجتمع العراقي، وإعادة حياكة السلام الذي يمثل الرسالة الحقيقية للمسيحيين”.

وخلال مؤتمر “العراق، عودة إلى الجذور”، الذي نظمته جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، في جامعة اللاتيران البابوية بروما، أمس الخميس، قال وزير خارجية الفاتيكان، الكاردينال پييترو پارولين، إن “وجود المسيحيين في الشرق الأوسط يقل باستمرار”، وهناك “خطر حقيقي من أن يضمحل تماما”، لذا “يجب ألا يكونوا بعد مجرد أقلية محمية، وقبول وجودها بدافع العطف”، بل “مواطنين يجب ضمان حقوقهم والدفاع عنها”.

في السياق ذاته، قال البطريرك الكلداني لويس ساكو “قبل غزو الموصل على يد تنظيم (داعش) في آب/أغسطس 2014، كان تعداد المسيحيين العراقيين يتجاوز المليون ونصف المليون”، أما “اليوم فهم لا يتعدون الـ500 ألف”، مؤكدا “لقد تعرضوا لعملية محو تقريبا، بل إنها إبادة جماعية حقيقية”.

أما الرئيس الدولي لمؤسسة عون الكنيسة المتألمة، الكاردينال ماورو بياتشينتسا، فقد قال “إنه وضع يسبب القلق للكنيسة الجامعة بأسرها”، لأن “اختفاء المسيحيين من الشرق الأوسط من شأنه أن يسبب إضعاف التاريخ والثقافة والمجتمع في تلك المنطقة”، وبينما “تكاد أوروبا العجوز تخجل من جذورها المسيحية، فهناك مناطق كالشرق الأوسط، قد يفقد فيها المرء حياته لكونه مسيحيا”، لذا فـ”بالإضافة إلى حمل مساعدتنا إليهم، علينا أن نتعلم منهم شهاداتهم البطولية”.

وخلص الكاردينال بياتشينتسا الى القول “حيث يتم تشجيع الحرية الدينية ويُدافع عنها، يمكن تطوير حرية الفكر والتعبير أيضا”.

147
صور.. العثور على طفلتين ايزيديتين على قارعة الطريق بالموصل


عنكاوا دوت كوم/شفق نيوز
عثُر على طفلتين ايزيديين متروكتين في العراء من قبل الاهالي في مدينة الموصل.
وقال صالح الاصيفر ممثل الوقف السني في الموصل لشفق نيوز، انه تم العثور على الطفلتين امس الخميس قرب جامع الرقيب في حي الوحدة جنوب شرقي الموصل.
ويُعتقد ان الطفلتين (5 . 6 اعوام) تركتا من قبل اسر تنظيم داعش النازحة.
واضاف انه تم اجراء تنسيق مع المسؤولين المحليين من الكورد الايزيديين بارسال صورة الطفلتين، وانتهى الامر لحضور ذويهما وتمت عملية التسليم اليوم الجمعة.
وارتكب تنظيم داعش واحدة من أسوأ المجازر بحق الايزيديين في أعقاب اجتياحه قضاء سنجار صيف 2014.
واقدم مسلحو داعش بقتل الآلاف من الرجال واقتادوا النساء والأطفال في مناطق نفوذهم لاسيما داخل الموصل المجاورة لسنجار.





148

المسيحيون اللبنانيون... وجودنا متلازم مع دورنا

عنكاوا دوت كوم/حمرين نيوز
تتعدّد الطوائف المسيحيّة في لبنان، فيما أوضاع المنتمين إليها - جميعاً - واحدة. وإن كان واقعهم أفضل من واقع آخرين من أبناء المسيحيّة في الشرق، غير أنّهم يواجهون كذلك تحديّات تختلف طبيعتها، فيتشاركون بعضها مع سواهم من مسيحيّي دول الجوار، وثمّة تحديّات أخرى يتشاركونها مع مواطنيهم المسلمين.

والمسيحيّون في لبنان، بحسب ما يؤكّد رئيس الرابطة المارونيّة، أنطوان قليموس، في حديث إلى "العربي الجديد"، "وضعهم يختلف عن أيّ مسيحيّ آخر في دول الشرق الأوسط. هم الذين كانوا وراء أسس الكيان اللبنانيّ، ولم يشعروا في مرّة بأنّهم - مثلما يُصوَّر المسيحيّون في الشرق خارج لبنان - أهل ذمّة". ويقول قليموس، وهو النقيب الأسبق للمحامين في بيروت، إنّ المسيحيّين "قاموا بتضحيات كثيرة من أجل هذا الكيان، ومن أجل الحفاظ على وجودنا الحرّ وعلى دورنا الثقافيّ في الحضارة العربيّة. وهذا كلّفنا دماً ودموعاً، وكلّفنا هجرة من أيّام المماليك، مروراً بالعثمانيّين، وحتى تاريخ اليوم". ويشرح أنّ "كثيرين هم المسيحيّون الذين هاجروا، لكنّ هجرتهم لم تكن بمنطق ترك الأرض أو ترك الوطن. كان هاجس العودة رفيقهم دائماً، إذ نصف عائلة الواحد منهم كانت تبقى هنا. هم هاجروا طلباً للرزق والحريّة والأمان والتمكّن من إبقاء من بقي هنا متجذّرين في هذه الأرض. لم يهاجروا لكي نُقتلَع. وإلى هذا الحين، نحن لا نشعر بالإحباط ولا بالنقص ولا بالخوف. لأنّ وجود المسيحيّ مرتبط بحرّيته وبثقافته وبإشعاعه في محيطه وبدوره". يضيف: "نحن وصلنا إلى حدّ الشهادة. بطاركة استشهدوا، وكذلك كهنة وعلمانيّون وشباب وأشخاص أبرياء... كلّه في سبيل بقائنا أحراراً، نؤدّي الدور الذي أوكلناه لأنفسنا في هذه المنطقة من العالم، ومن خلالها إلى العالم أجمع".

وعن الحضور السياسيّ وكذلك الدور السياسيّ، يقول قليموس إنّهما "تقلّصا بالتأكيد". ويوضح أنّه "مع استقلال لبنان، أعطيت امتيازات للمسيحيّين، وتحديداً الموارنة، لجهة رئاسة الجمهوريّة وما إليها. ونحن كنّا أكثريّة، لناحية العدد، لكنّ المعطيات تبدّلت إذ إنّ الهجرة خفّفت من الوجود الديموغرافيّ المسيحيّ. كذلك، فإنّ الحضور السياسيّ للمسيحيّين ضعف بعض الشيء خلال العهود الرئاسيّة التي تلت الاستقلال وصولاً إلى الطائف، نتيجة بعض السياسات الخاطئة التي اتُّبِعَت في تلك العهود، التي كان يُفترَض فيها ترسيخ الدور المسيحيّ".

في إحدى كنائس بيروت (باتريك باز/ فرانس برس)

ويتابع قليموس: "اليوم، أين نحن؟ أتى اتفاق الطائف ليدخل تعديلات على الدور السياسيّ للمسيحيّين. وعندما أقول مسيحيّين أقصد الموارنة، لأنّهم هم الواجهة وهم حضن المسيحيّين في لبنان، وحتى في الشرق. عندما قُلّصَت صلاحيات رئيس الجمهوريّة وانتقلت تلك الصلاحيات إلى مجلس الوزراء، تغيّر الموضوع. إلى ذلك تأتي الديموغرافيا، ولا يمكننا القول إنّ نسبة النموّ السكانيّ لدى إخواننا المسلمين هي نفسها لدينا. بالتالي، ثمّة خلل ديموغرافيّ اليوم في لبنان". لكنّ قليموس يؤكّد أنّ "إحساسنا اليوم ما زال على حاله. لا يمكن للمسيحيّ في لبنان أن يشعر بالاستضعاف ولا بالتخاذل. فإذا انتهى دور المسيحيّين في لبنان، فهذا يعني - بمفهومي - أنّ لبنان انتهى. ففي لبنان ميزة غير موجودة في العالم كلّه، وهي التعدديّة الدينيّة والثقافيّة والحضاريّة. إذا فُقد العنصر المسيحيّ، فإنّ لبنان لا يعود لبنان". ويشدّد على أنّ "حضور المسيحيّ من دون دور له، لا نفع له. الوجود متلازم مع الدور. وما زال الدور المسيحيّ حتى اليوم، بعافيته. والدور المسيحيّ نشط، إنْ في الحقل الماليّ والاقتصاديّ والمصرفيّ أو في الحقل الثقافيّ أو التربويّ أو الاستشفائيّ، وحقول أخرى. وفي السياق، فإنّ أداء بعض السياسيّين المسيحيّين دفع في اتّجاه إضعاف الدور المسيحيّ الذي من المفترض أن يضطلع به".

ويعبّر قليموس عن ثقته في أنّ "المسيحيّ في لبنان، وتحديداً المارونيّ، لا يمكن أن يتخلّى عن وجوده. فاليوم، على الرغم من كلّ ما يحيط بنا من أجواء تكفيريّة وإرهابيّة، لم نشعر بضعف، ولم نشعر بأنّ ثمّة ما يدفعنا إلى البحث عن ملاذ آخر".

ولبنان عرف موجات هجرة عدّة بدءاً من عام 1860، بحسب ما يشير قليموس، موضحاً أنّه "في كلّ مرّة كانت الهجرة تأخذ صبغة معيّنة. لكنّ الهجرة تشمل اللبنانيّين جميعاً وليس فقط المسيحيّين. ومن غير الصحيح أنّ المسيحيّين هم العدد الأكبر من المهاجرين اللبنانيّين اليوم. في أزمنة سابقة، مررنا بما يمكن تسميته هجرة الخوف على السلامة والأمن، أمّا اليوم فهي تأتي طلباً للرزق وتشمل كلّ مكوّنات المجتمع اللبنانيّ".

يُقال إنّ المسيحيّين يهاجرون خوفاً من الآخر، أمر ينفيه قليموس، مشدّداً على أنّ "لا خوف على المسيحيّين عبر تخويفهم. وبالعكس تماماً، فإنّ ذلك يدفع في اتجاه هجرة عكسيّة. ونحن كرابطة مارونيّة، ندعو دائماً إلى ذلك، أي إلى العودة إلى الوطن". يدعو إلى ذلك على الرغم من كلّ التحدّيات، قائلاً إنّه "لا يمكن إنكار أنّ التكفيريّ والإرهابيّ وامتدادهما إلى الداخل من خلال بعض الأطراف، أشخاص أو خلايا نائمة، هو تحدّ لنا. لكنّنا لا نخافه. وإليه، يأتي التحدّي المعيشيّ في الظروف الاقتصاديّة الراهنة وفي غياب المشاريع الإنمائيّة والاقتصاديّة والتحفيزيّة للاقتصاد. وهذه التحديات لا يواجهها المسيحيّون فحسب، بل كلّ اللبنانيّين".

ويلفت قليموس إلى أنّ الرابطة المارونيّة التي يرأسها تعمل على "حماية دور المسيحيّين وحقوقهم، من خلال رصدها أيّ خلل أو انتقاص من شأنهم في المؤسسات الرسميّة وفي المجتمع السياسيّ اللبنانيّ"، مؤكّداً أنّها "ليست جمعيّة خيريّة أو إنمائيّة، بل دورها وطنيّ سياسيّ. دورها وطنيّ أكثر ممّا هو سياسيّ، إذ هي ليست حزباً سياسياً إضافياً على الساحة اللبنانيّة. هدفها المساعدة في خلق الخطّ الاستراتيجيّ الذي يحمي الدور المسيحيّ والوجود المسيحيّ، وليس من أجل الانتقاص من حقوق إخواننا المسلمين أو دورهم". ويكمل: "نحن نحاول تحفيز المسيحيّين للانخراط مجدداً في هذه الدولة، بدلاً من أن يقولوا إنّها ليست دولتنا، لمجرّد التغيّر الديموغرافيّ الحاصل. نريد أن نقول لهم إنّ هذه الدولة هي دولة للجميع، وإنّ المسيحيّين هم أساس في الكيان اللبنانيّ".

تاريخاً وحاضراً (باتريك باز/ فرانس برس)

أفرام: لسنا عدداً ولا نسبة

من جهته، يؤكّد رئيس الرابطة السريانيّة، حبيب أفرام، في حديث إلى "العربي الجديد"، أنّ "المسيحيين في لبنان دور ورسالة وقيم وحضارة. إمّا أن يكونوا نوراً فيه ودعاة حريّة وحقوق إنسان وتقدّم، وإمّا أن يفقدوا هويّتهم". يضيف أفرام، وهو أمين عام اللقاء المشرقي، أنّه "لا شكّ في أنّ تحديات مذهلة تواجههم، أوّلها هُم في نظرتهم إلى ذاتهم وفي تطلّعاتهم وفي وحدتهم وفي أحزابهم وفي تفشّي ظواهر اجتماعيّة تبعدهم عن الأرض والتراث وفي تكوين نخبهم. ثاني التحديات هو أنّهم يتراجعون في العدد والثقل، الأمر الذي يخيفهم ويطرح علامات استفهام حول مستقبلهم بعد ربع قرن. ماذا لو تخلى الشريك، أو الشركاء، عن قاعدة المناصفة؟ ماذا لو انزلق أبناء الوطن إلى النظر إليهم كأقليّة؟ أمّا ثالث التحديات فمواجهتهم خطر توطينَين، الفلسطينيّ والسوريّ. ورابع التحديات هو أنّه على الرغم من الانتصار في تحرير جرودنا من الإرهاب، فإنّ ثمّة خطراً دائماً من جرّاء خلايا أصوليّة وفكر متطرّف لا نعرف أين يضرب وكيف".

ويتابع أفرام أنّه إلى كلّ ذلك، "لبنان يمرّ بأزمة أخلاق واقتصاد وفساد ونفايات وطرقات وكهرباء، من دون حلول. لكن ثمّة فرصة رائدة بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهوريّة من رحم معاناة، وهو الأكثر تمثيلاً في وجدان المسيحيّين، فأعاد توازناً كان مفقوداً. ويُطرح السؤال: كيف يتوجّه العهد، وكيف نقوّي وحدة وطنيّة على قاعدة مصلحة لبنان، في ظل فالق سنيّ - شيعيّ في المنطقة، وفي زمن قد تتغيّر فيه الحدود وتسقط أنظمة؟". ويشدّد على أنّ "مسيحيّي لبنان في حاجة إلى رؤية وتجرّد ونزاهة، إلى أن يأتوا بأكثرهم فكراً ونضالاً وإشعاعاً إلى السلطة، إلى الوزارة والنيابة والإدارة، وأن يتشبّثوا بأنّهم روّاد إصلاح ونهضة في الشرق".

وهل وضْع المسيحيّين في لبنان اليوم أفضل من وضعهم في المنطقة ككلّ، مثلما يُقال، يجيب أفرام: "طبعاً، لبنان واحة لمسيحيّي الشرق، ومثال الوطن الوحيد الذي رئيسه مسيحيّ، والذي يتشارك المسيحيّون فيه صناعة القرار الوطنيّ بالمناصفة مع المسلمين. في المنطقة كلّها، المسيحيّون مواطنون درجة ثانية، ذميّون، فلا الأنظمة تفهم معنى التنوّع والتعدّد واحترام الإنسان والجماعات، ولا التنظيمات تفعل. مسيحيّو الشرق أمام أزمة إمّا أن تحكمهم الخوذة العسكريّة أو العمامة الدينيّة. ومسيحيّو الشرق، بعد داعش، بعد استهدافهم بطريقة مباشرة، سقطوا في خطيئة الهجرة. ليس هيّناً أن تطلب من سريانيّ في القامشلي أو آشوري في سهل نينوى، الصمود. حين انهارت الجيوش، وقوي التكفير والذبح والخطف، لم يعد ربّما أمام شعبنا إلا الانكسار والتفكير بأرجلهم والمغادرة. إنّه تاريخ مثقل بالاضطهاد والتهجير والقلق الوجوديّ".

يرفعنَ الصلوات (أنور عمرو/ فرانس برس)

ويشير أفرام إلى أنّه "من سخريات الأقدار أنّ ثمّة موارنة في البرازيل أكثر ممّا يوجد في جبل لبنان، وسريان في سودرتاليا في السويد أكثر ممّا يوجد في حمص، وآشوريّين في شيكاغو الأميركيّة أكثر ممّا يوجد في دهوك، وكلدان في ديترويت الأميركيّة أكثر من القوش في سهل نينوى. وكلّما كان نقاش مع أهلنا في العراق أو سورية، نسمع أنّ اليأس يجتاحهم، وأنّ لا ثقة لهم مطلقاً في المستقبل".

تعليقاً على أنّ المسيحيّين قد يمثّلون العدد الأكبر من مهاجري لبنان، يشدّد أفرام، وهو مؤلّف كتاب "مسيحيو الشرق: خيار البقاء وإرادة الرجاء"، على أنّه "نحن لسنا عدداً ولا نسبة. وكلّ من ينظر إلى الشرق عبر أعداده لا يفهم معناه ولا تاريخه. كلّ اللبنانيّين هاجروا لأسباب متنوّعة، إمّا بسبب المجاعة أو الاقتصاد أو فرص العمل أو التربية. هذه نزعة عندهم. لكنّ الحروب والمشاكل التي جعلت نظام لبنان غير مستقرّ، خصوصاً تقاتل أبنائه والجولات المتكرّرة من العنف، ناهيك عن الاحتلال الإسرائيليّ والهيمنة السوريّة وتناتش السلطة، كلّ هذا كاد أن يفقد لبنان زهرة شبابه".

وردّاً على مدى التشابه بين ما يحدث في المنطقة اليوم وبين ما عايشه السريان في الماضي والذي أدّى إلى تشتّتهم، يجيب أفرام "نحن السريان أصلاً، بقايا سيوف، لقد ظلمنا التاريخ في محطات كثيرة، مجازر واضطهادات وترحيل وظلم وحروب. ولا شكّ في أنّ مجازر عام 1915 من قبل الدولة العثمانيّة وما نسميها نحن سيفو (أي السيف) كانت ضربة قاضية. وما نشهده الآن هو سيفو متجدّدة من قبل الأصوليات فنُقتلع من الجذور، وتُرفَض حتّى كنائسنا وأديرتنا ولغتنا ومقابرنا، ويُخطَف مطارنتنا مثل المطرانَين يوحنا إبراهيم وبولس اليازجي ولا نعرف عنهما شيئاً ولا نبلَّغ عنهما شيئاً. وكأنّ لا أحد يهتمّ. يُذبح المطران فرج رحو في العراق، ويُمعنون في تكفيرنا وتخويفنا. أعترف أنّ نضالنا من أجل مسيحيّي الشرق لديه ركيزتان الآن: مسيحيّو لبنان في الدور والبعد، وأقباط مصر في العدد. أمّا في العراق وسورية، فالوضع كارثيّ".

والأشدّ خطورة بالنسبة إلى أفرام، "وأنا أقول هذا من هذا المنبر بالذات، أنّ العقل العربيّ والعقل الإسلاميّ غير مدركَين لخطورة انتهاء المسيحيّة من الشرق. إنّها مسؤوليّته أمام الله والتاريخ، أن يكون أميناً على التنوّع والتعدّد واحترام كلّ آخر وكلّ إنسان وكلّ جماعة. لا يكفي القول إنّ داعش ليس منّا وداعش لا يمثّلنا، بل على العالمَين العربيّ والإسلاميّ أن يبادرا إلى تعزيز فكر التنوّع على قاعدة المواطنة والمساواة".


149
عنكاوا كوم / أ ف ب - وكالات

انتخب مجلس الشعب السوري اليوم (الخميس) حموده صباغ رئيساً جديداً له، وهو أول سوري مسيحي يشغل هذا المنصب منذ نهاية الأربعينات.

وفاز صباغ بغالبية 193 صوتاً من إجمال 252 نائباً يشكلون أعضاء البرلمان.

ويحمل صباغ (58 عاماً)، المنتخب نائباً عن محافظة الحسكة (شمال شرقي سورية)، إجازة في الحقوق، وينتمي إلى حزب «البعث العربي الاشتراكي» الحاكم.

وذكرت صحيفة “الوطن” ان صباغ مسيحي سرياني ويشغل منصب رئيس مكتب الفلاحين في القيادة القطرية. وانتخب لعضوية مجلس الشعب للمرة الاولى في العام 2012.

ويعد صباغ أول مسيحي ينتخب لهذا المنصب بعد فارس الخوري، والذي انتخب رئيساً لولايتين خلال الانتداب الفرنسي (1920-1946)، ولولاية ثالثة بعد الاستقلال (1946) انتهت في العام 1949.

ويأتي انتخاب صباغ خلفاً لرئيسة مجلس الشعب السابقة هدية عباس، والتي أصدر المجلس بالإجماع في 20 تموز (يوليو) الماضي قراراً بإعفائها من منصبها «نتيجة التصرفات غير الديموقراطية التي تنعكس سلباً على المجلس».

وأجريت الانتخابات التشريعية الأخيرة في سورية في 13 نيسان (أبريل) الماضي، تنافس فيها حوالى 3500 مرشح لشغل 250 مقعداً في اقتراع هو الثاني منذ اندلاع النزاع في البلاد في منتصف آذار (مارس) 2011. وفاز حزب «البعث» وحلفاؤه بغالبية مقاعده.

والى ذلك قال الكاتب يوسف سليمان في مقال له بموقع "المفكر الحر" بأن "تعيين السرياني( حمودة صباغ) ابن الحسكة، رئيساً لمجلس الشعب السوري، هي مجرد خديعة “رشوة سياسية” رخيصة ، للسريان الاشوريين ولعموم مسيحيي سوريا . خطوة معنوية ، ليس لها اية قيمة “قانونية وحقوقية”".

150

اربيل/ الغد برس:

في عينكاوة ذات الغالبية المسيحية بالجزء الغربي من اربيل تحول المشهد منذ ايام، حيث الناحية التي تعيش على صخب السكان والسائح هدئة على وقع عقوبات بغداد التي انهالت على اربيل عقب استفتاء الانفصال.


هنا المسيحيون يبدو متخفون لكن ليس وحدهم على ما يبدو فالنازحون والسكان الاكراد هم الاخرون لا يشعرون بالارتياح لما يجري.

حيث بدأت مهلة بغداد تشارف على الانتهاء لوقف الرحلات الجوية من مطاري اربيل والسليمانية مساء غد الجمعة، بالتزامن مع اغلاق المعابر البرية المطلة على تركيا المصدر الرئيسي للاستيراد والتصدير النفطي والبضائع المختلفة كذلك المعبر الحدودي الايراني.

والطريق الذي يربط كردستان ببغداد عن طريق كركوك هو الاخر عرضة لقطع العرب المجاورين له احتجاجا على "الانفصال".

وكان الاكراد قد صوتوا، الاثنين الماضي، على الانفصال من العراق لكن الاخير بدء بأتخاذ اجراءات قانونية بحقهم.

وقبل الاستفتاء حضر سكان اربيل المؤن والوقود في منازلهم خوفا من حصار متوقع ان يفرض بعد الاستفتاء. لكن الساعات الماضية شهدت ركودا منقطع النظير.

في متجر المنتزه بوسط عينكاوة يقف عيسى صاحب المتجر ليخبرنا بأن "المتبضعين تراجعون بشكل لافت في اليومين الماضيين لكن اليوم قل اكثر عددهم لم نبع سوى بـ 300 دولار فقط".
وقال "قد تكون المتاجر الكبرى تعاني ايضا فالناس تحاول ان تحافظ على ما لديها من مال في الوقت الحالي".

وبمقهى بيت الغابة المجاور قال صاحبه سالار ل"الغد برس" ان "لا سياح يأتون منذ اسبوع الى هنا وحتى زبائننا من حي المنتزه الموجودين فيه باتوا يأتون بشكل قليل".
اما صاحب محل الحلاقة الشاب البغدادي حسين فقال لـ"الغد برس"، ان "لا احد وصل اليه اليوم".

وتقول نوفا الفتاة المسيحية انها "متخوفة من سوء الوضع اكثر ولا مخرج من اربيل في حال اغلاق جميع المنافذ وقد ينفذ المال الذي لدينا".

نوفا هي واحدة من الموظفات الحكوميات تؤكد انها "تتلقى نصف راتب بشكل متقطع"، لكن الفتاة المسيحية "تتخوف من ترك عملها والذهاب الى بغداد لانها قد تخسره في الوقت ذاته تقول انها سمعت بمنع دخول حاملي هوية اربيل الى بغداد".

وبدأت حكومة اقليم كردستان على ما يبدو تتجاوب مع الحكومة العراقية رغم نفي سلطة مطار اربيل موافقتهم على استقبال مراقبين اتحاديين للمطار.

وبحسب محمد العزي صاحب شركة سفر فأن "جميع اعمالهم صفرت اليوم حتى تلك الحجوزات الداخلية للسفر الى بغداد".

ورحب مسعود برزاني رئيس الاقليم بمبادرة اطلقها نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي اليوم، وقالت مصادر نقلا عن برزاني اننا "لا نريد استقلالا يجرنا الى حرب".
ولكن عسكريا لا تزال قوات البيشمركة وهم حرس الاقليم الذي يمثل وزارة الدفاع في اربيل يرفض تسليم المناطق المتنازعة عنها وفق تصريح لقائدها جبار ياور.

151



صحيفة اليوم نفى "الفاتيكان"، أن تكون هناك أي خطة ملموسة لزيارة بابا الفاتيكان البابا فرنسيس للعراق.

وقال أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين -في كلمته خلال مؤتمر: العراق، عودة إلى الجذور، الذي نظمته جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، والملتئم في جامعة اللاتيران البابوية- إن هناك رغبة كبيرة من جانب المسيحيين والأساقفة بإمكانية أن يزور البابا العراق، وذلك لتعزيز عملية المصالحة أيضا، لكن ليست هناك أي خطط ملموسة بهذا الشأن في الوقت الحالي.

وأوضح پارولين، أن الكرسي الرسولي يأمل أن يتمكن المسيحيون المتواجدون في كردستان العراق من العودة إلى قراهم في سهل نينوى والعيش في وضع آمن،  وفقا لما ذكرته وكالة "أكي" الإيطالية للأنباء.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

152
عنكاوا كوم / خاص

حصل موقعنا على صورة انتشرت اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي لختم مير ناحية القوش الجديدة لارا يوسف اسحق.

والغريب في الموضوع هو ورود اسم محافظة دهوك بدلا من محافظة نينوى، الامر الذي اثار موجة غضب بين اهالي القوش الرافضين لانضمام القوش الى اقليم كردستان.

وكانت ناحية القوش قد شاركت في استفتاء استقلال اقليم كردستان في ٢٥ من ايلول الجاري، بالرغم من الوقفات الاحتجاجية للاهالي ضد ذلك، وبحسب النتائج المعلنة شارك ٤٠٨٣ مواطن، منهم ٤٠٤٢ صوتوا ب نعم

153
نينا شيا: ترامب يعقد وضع مسيحيي العراق باستمراره بسياسات اوباما

عنكاوا كوم \ كريستيان بوست
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم

حذر ناشط معروف في مجال حقوق الانسان من ان المجتمعات المسيحية العراقية بحاجة ماسة للمساعدات الانسانية واعادة الاعمار في ظل استمرار حصولها على قدر ضئيل من المساعدات من الولايات المتحدة, وكذلك مع انتقال الميليشيات المدعومة من ايران والمسلمين الشيعة الى القرى والبلدات التي عاش فيها المسيحيون ذات مرة.
ومع استمرار تضاؤل اعدادهم, يكافح مسيحيو العراق من اجل اعادة الاعمار في اعقاب تنظيم الدولة الاسلامية, ولا يحصلون الا على القليل من المساعدة من الولايات المتحدة وإدارة ترامب.
وبالرغم من ان الكونغرس وافق على قانون التخصيصات الموحد لعام 2017 في وقت سابق من هذا العام والذي قال ان الاقليات الدينية المضطهدة في العراق يجب ان تحصل على المساعدات الانسانية الامريكية, الاقليات الدينية كالمسيحيين والايزيديين لا زالوا يواجهون صعوبات في الحصول على اي مساعدات مالية.
وقالت نينا شيا التي عملت لـ12 عاما في اللجنة الدولية للحريات الدينية في الولايات المتحدة ومحامية بارزة في مجال حقوق الانسان, قالت في مقابلة مع صحيفة "كريستيان بوست"  هذا الاسبوع "ان قانون التخصيصات الموحدة قد تم تجاهله من قبل وزارة الخارجية بشكل خاص.
ومع انخفاض اعداد المسيحيين في العراق من اكثر 1.4 مليون الى اقل من 250 الف خلال 15 سنة الماضية, كتبت شيا, مدير مركز الحريات الدينية التابع لمعهد هدسون, كتبت الاسبوع الماضي في مقال افتتاحي "ان ادارة ترامب تجعل وضع باستمرارها بسياسات اوباما التي تستبعد بشكل فعلي هؤلاء الغير مسلمين من المساعدات الامريكية في العراق".
وعلى الرغم من ان الولايات المتحدة قد قدمت اكثر من 1.4 مليار دولار كمساعدات انسانية للعراق واكثر من 250 مليون دولار كمساعدات لاعادة الاعمار, الا ان القليل جدا من هذا التمويل قد استخدم لصالح المسيحيين والايزيديين وذلك بسبب سياسة الولايات المتحدة. ويخشى المسيحيون والاقليات الدينية الاخرى الذهاب الى مخيمات اللجوء التابعة للامم المتحدة خوفا من الاضطهاد من قبل المسلمين.
وقال ستيفن راسشي المستشار العام في ابرشية اربيل الكلدانية في بيان صحفي نشر على الكريستيان بوست "لايزال القلق يساورنا من ان الحكومة الامريكية لا تزال تقدم مساعدات قليلة للمسيحيين في العراق بالرغم من اعلانها الواضح من ابادة جماعية قد ارتكبت بحق المسيحيين من قبل داعش".
"وقد وعد الرئيس ترامب بمساعدة ضحايا الابادة الجماعية التي قام بهاد اعش ووضع الكونغرس التزاما قانونيا على وزارة الخارجية والوكالة الامريكية للتنمية للقيام بذلك خلال السنة المالية 2017, والتي ستنتهي خلال ايام قليلة. نحن نحث هذه الوكالات الحكومية على فعل الخير تجاه وعد الرئيس ترامب والاسراع بتقديم المساعدة للضحايا المسيحيين والايزيديين وغيرهم من الاقليات الدينية من ضحايا الابادة الجماعية في العراق".
وفي الوقت الذي يكافح فيه المسيحيون والاقليات الدينية في العراق للحصول على المساعدات والدعم من الحكومة الامريكية, اعلنت وزارة الخارجية الامريكية في الاسبوع الماضي انها تمنح 32 مليون دولار لتمويل المساعدات الانسانية لمساعدة اللاجئين الروهينغا المسلمين في ميانمار.
وعلى الرغم من انها لا تواجه مشكلة مع تقديم الولايات المتحدة الامريكية للمساعدات للاجئين في ميانمار, قالت شيا انها تتساءل عن تقديم المساعدات من وزارة الخارجية للاقليات الدينية في العراق يستغرق وقتا طويلا, اخذة بنظر الاعتبار اظهار الوكالة قدرتها على التحرك بسرعة "للرد على العناوين الرئيسية" حول محنة الاقلية في بورما.
وتكهنت شيا "لا اعتقد انه هناك اي تفسير منطقي, اعتقد اننا نرى بعضا من اتباع اوباما يعاد تعيينهم والبعض الاخر متواجد اصلا مطبقين هذه السياسات. البعض منهم يعمل في الخدمات الخارجية وليس لديهم ادنى فكرة عما يحصل"
"جزء من المشكلة هو انه ليس لدينا موظفين سياسيين مؤثرين, وان الناس رفيعي المستوى لسبب ما لايستجيبون"
وفي رد عبر البريد الالكتروني للكريستيان بوست, قال مسؤول في وزارة الخارجية "ان اي تاكيد بان الولايات المتحدة لا تقدم الدعم للمجتمعات الضعيفة في العراق هو كاذب. فمنذ السنة المالية 2014 قدمت الحكومة الامريكية ما يقرب من 1.7 مليار دولار لتلبية الاحتياجات الانسانية للعراقيين سواء في داخل العراق او في المنطقة, بما في ذلك الاعضاء الضعفاء من الاقليات مثل الايزيديين والمسيحيين. وهذا يشمل 264 مليون دولار اضافية والتي  اعلن عنها في 20 ايلول. بالاضافة الى ذلك قدمنا 115 مليون دولار مع المزيد من التعهدات, وهذا ما ادى الى عودة 2.2 مليون عراقي الى ديارهم, وهناك نسبة كبيرة من هذه المساعدات للاقليات.
واضاف المسؤول "ان المساعدات الانسانية الامريكية تقدم على اساس الحاجة بدلا من الانتماء الديني, لكن الاقليات هي من بين المستفيدين الرئيسيين حيث يتم تقديم المساعدات الانسانية لكل النازحين داخليا في المخيمات والنازحين الذين يعيشون في المجتمعات – في كثير من الاحيان مع الاسر.
وقالت شيا ان الامم المتحدة قد رفضت تقديم الاموال للكنائس في كردستان والتي تأوي الاف اللاجئين الذين خرجوا من مخيمات الامم المتحدة. وقالت ان رئيس اساقفة الكلدان في اربيل بشار وردة اخبرها ان الابرشية تنفق حوالي 800 الف دولار شهريا لتغذية النازحين, وهذا المبلغ لا يشمل تكاليف المأوى او الادوية.
وبالرغم من تبرع منظمات المساعدات الانسانية مثل "فرسان كولومبوس" و "محفظة السامري" وغيرها بالملايين للمساعدة في اعادة بناء منازل المسيحيين في سهل نينوى, لا تزال هناك حاجة كبيرة للتمويل لمساعدة المدن والقرى المسيحية على اعادة بناء البنى التحتية واستعادة الطاقة وشبكات الصرف الصحي.
وبحسب شيا, فان الامم المتحدة لم تقدم سوى القليل من المساعدات الجوهرية لاستعادة المدن المسيحية. بالرغم من ان الامم المتحدة قد نف   ت بعض المشاريع الصغيرة في المدن المسيحية, الا ان شيا اكدت ان هذه المشاريع تجميلية فقط ولن تغري المسيحيين بالعودة
وقالت شيا وهي تقارن الوضع بالذهاب الى منطقة برتوريكو التي اجتاحتها الاعاصير واصلاح سقف احد المباني الحكومية بينما الجزيرة باكملها بدون كهرباء ."في برطلة, نحن نمول عبر الامم المتحدة تصليح مظلة فوق احد مباني البلدية. وهناك مشروع اخر هناك – تصليح مكتب مدير الناحية. هذه المشاريع لن تكون من النوع الذي يجلب العوائل ويجعلهم يرغبون بالبقاء مع الانقاض في بلدتهم, وليس هناك ماء او كهرباء في مدينتهم".
وذكرت شيا ان القادة المسيحيين ليس لديهم اي رأي عندما يتعلق الامر بفرقة العمل التابعة للامم المتحدة التي تقرر المشاريع التي يتعين القيام بها في سهل نينوى.
وقال شيا لكريستيان بوست "هؤلاء الناس محتاجون جدا, وهم بحاجة الى كل شئ, ولا احد يستمع اليهم".
وحذرت من ان الولايات المتحدة يجب ان تكون منزعجة من حقيقة كون "ايران تفتتح مدارس ومساجد ومكتبات وغيرها من الهياكل داخل المدن المسيحية الرئيسية".
واضافت "ما تفعله ايران هو منح الاموال للغالبية الشيعية وهم يشترون اراشي المسيحيين"
وبينت "ان المسيحيين يشعرون بانهم لا يملكون اي امال في العودة وهم يخشون الميليشيات الايرانية في مدنهم لذلك هم يبيعون".
"المسيحيون يفقدون القلب  وهم على وشك الانقراض وهم يرون ايران تدخل".
 



154
أوهام مسيحيي المشرق

أقباط يؤدون الصلاة بإحدى الكنائس


عنكاوا دوت كوم/الحرة / صامويل تادرس/

الوجود المسيحي في الشرق الأوسط يواجه خطر الزوال. ليس في الأمر مبالغة. بالتأكيد لن يرحّل أو يقتل الجميع، ليس هذا ما نتحدث عنه. سيبقى هناك مسيحيون في المشرق. ما يزال هناك بضعة آلاف من المسيحيين في تركيا، لكن المسيحية نفسها انتهت هناك. ما نتحدث عنه إذا هو انتهاء الوجود المسيحي كوجود فعال ومؤثر، انتهاء تراث ممتد منذ ألفي عام، انتهاء هوية برزت وتشكلت في الشرق الأوسط.

ارتبطت المسيحية بالشرق الأوسط منذ نشأتها. في أنطاكية سُموا مسيحيين للمرة الأولى. ليس الأمر متعلقا فقط بالدور الذي لعبه الرعيل الأول من رجال يهود وغيرهم من المنطقة في نشر المسيحية في أرجاء الإمبراطورية الرومانية. ظل مسيحيو المشرق يلعبون دوراً هاماً على مدى قرون. يحفظ التاريخ المسيحي أسماءهم ولو نسيتها المنطقة. لا يدرك أهل المشرق اليوم ما قام به آباؤهم، أو لعلهم يخجلون. أربعة من الكراسي الخمسة الأهم في مسيحية القرون الأولى بالمشرق: الإسكندرية، القسطنطينية، أنطاكية، والقدس. في عنابة بالجزائر كتب أوغسطينوس كتابه الأشهر مدينة الله، في كبادوكيا برز باسيليوس و أخوه غريغوريوس. مصر لعبت دورا محوريا في القرون الأولى. في الإسكندرية تشكلت مدرسة لاهوتية بقيادة أوريجانوس، ووقف بابا الإسكندرية إثناسيوس أمام العالم مدافعاً عن العقيدة. في صحاري مصر ولدت الرهبنة على يدي أنطونيوس ومقاريوس.

هذا كان في الماضي. اليوم المسيحية في الشرق الأوسط تواجه تحدي الوجود. الواقع المؤلم يدفع إلى التساؤل؟ هل هناك مستقبل للمسيحيين في الشرق الأوسط؟ السؤال مطروح منذ فترة. ضربت داعش الضربة الأخيرة لكن سبقتها ضربات عدة. الإسلاميون يتحملون جزءا كبيرا من المسؤولية، لكنهم ليسوا وحدهم. عاش المسيحيون قرونا طويلة كغيرهم من الأقليات كأهل ذمة. رعايا وليسوا مواطنين. حلم الكثيرون بالدولة الحديثة. جاء الحلم كابوساً. الدولة القومية نظرت لهم بعين الشك. في الشرق الأوسط الهوية مثل القبعة، لا يستطيع المرء أن يلبس أكثر من قبعة. تحت إطار القومية العربية حاولت الأنظمة المختلفة القضاء على هويتهم. منظرو العروبة نظروا إلى الهويات الآشورية، السريانية والقبطية كمصدر تهديد.

النتيجة الآن مرعبة. في العراق هبطت أعداد المسيحيين سريعاً بعد الغزو الأميركي. ما تبقى كادت تقضي عليه داعش. في سورية تستعر نيران الحرب الأهلية مهددة الوجود المسيحي. في مصر شهدت الشهور الأخيرة مقتل أكثر من مئة قبطي على يدي تنظيم الدولة. يأتي هذا بعد أكبر تدمير للكنائس المصرية منذ القرن الرابع عشر على يدي مؤيدي الإخوان المسلمين في أغسطس 2013. لم يعد هناك وجود للدولة اللبنانية. حزب الله هناك يحكم. في مهد المسيح كادت المسيحية أن تختفي. المسيحية تواجه خطر الزوال من المشرق.

الأزمة تستدعي حلولاً. السؤال إذاً: ما هي البدائل المطروحة أمامهم؟

يظن البعض أن الأنظمة الدكتاتورية يمكنها أن تحميهم. في سورية خطر التنظيمات الجهادية يدفع الكثيرين، من مسيحيين وغيرهم إلى الارتماء في حضن الأسد. يقدم الأسد نفسه حاميا للوجود المسيحي. الأمر أشبه بالتراجيديا الإغريقية. يستجير المسيحيون من الرمضاء بالنار. لم يكن حزب البعث يوماً معنياً بالأقليات. أيديولوجية الحزب قامت على نفي الآخر. قام الحزب علي مدى تاريخه في سورية والعراق بمحاولة فرض العروبة على السريان والآشوريين. في لبنان دماء سياسيين ومثقفين مسيحيين سالت على يدي بشار وأبيه.

يظن البعض الآخر أن في تحالف الأقليات حماية. إذا كانت الأغلبية السنية تمثل الخطر الأكبر، فالحل يكمن في تحالف مسيحي شيعي. في لبنان وصل عون إلى الرئاسة بفضل حزب الله. لكن النظرية أقرب إلى الهزل. الحقيقة أن مشروع حزب الله بطبيعته معاد للوجود المسيحي. قد يستغلهم في معركته مع السنة، لكنه بالتأكيد لا ينظر إليهم كمساويين. المتوهمون بالحل الإيراني لهم في واقع المسيحية في إيران عبرة. لإيران مشروع للهيمنة على المنطقة، ومشروعها بطبيعته معاد للتنوع.

البعض الآخر يرى في روسيا منقذاً. هذا الوهم قديم. في صراعها مع الإمبراطورية العثمانية قدمت روسيا القيصرية نفسها حامية للمسيحيين وخاصةً الأرثوذكس منهم. في الواقع لم تحم أحدا. بوتين يحاول تكرار الماضي. الكنيسة الروسية تحاول أن تسيطر على الكنائس الأرثوذكسية في الشرق الأوسط. تثير النعرات ضد بطريركية القسطنطينية. لكن روسيا لا تملك حلاً. روسيا دولة من الدرجة الثانية تعاني من مشاكل مزمنة. لا تستطيع روسيا أن تحمي أحداً.

يوجد أيضاً من لا يزال يحلم بالحماية الغربية. فرنسا ظلت طويلاً تقدم نفسها حامية للكاثوليك وخاصةً الموارنة. لكن الغرب لم يعد مسيحياً. لم يعد أحد في أوروبا يهتم بمصير مسيحيي المشرق. يجد مسيحيو المشرق أنفسهم في بقعة مظلمة. اليسار ينظر إليهم كمسيحيين ولا يهتم. يحمل تراث رافضي الكنيسة. اليمين يراهم شرق أوسطيين. تقاليدهم وأزياء رجال دينهم غريبة عنه.

في العراق يتحدث بعض المسيحيين عن دولة مستقلة، أو على الأقل منطقة للحكم الذاتي. من سيحمي هذه المنطقة المقترحة؟ كيف يمكنها أن تبني نفسها اقتصاديا؟ هي أحلام ما قبل الإفاقة.

في مصر نظر كثير من الأقباط إلى السيسي كمخلص. وصلت الحماقة بالبعض لنبش نصوص العهد القديم مبرزين نصاً ادعوا أنه يتحدث عن السيسي. لكل داء دواء يستطب به، إلا الحماقة أعيت من يداويها.

ليست هناك بدائل مثالية أو حتى ممكنة. الواقع مؤلم. منذ قرون مضت وجد اليهود أنفسهم مسبيين في بابل. "على أنهار بابل هناك جلسنا، بكينا أيضا عندما تذكرنا صهيون"، كتبوا في المزمور. اليوم و غدا وبعد غد يجلس مسيحيو المشرق في أميركا وكندا وأستراليا، يتذكرون بيوتاً كانت لهم في نينوى ومعلولا وأسيوط.
--------------------------------------------
صامويل تادرس
باحث مصري. زميل مركز الحرية الدينية في معهد هدسون في واشنطن. زميل دراسات الشرق الأوسط في معهد هوفر ومحاضر في كلية الدراسات الدولية المتقدمة في جامعة جونز هوبكنز في ميريلاند. ساهم بكتاباته في عدة صحف أميركية، منها "واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال"، و"نيويورك تايمز".

155
عراقيّون يدعون إلى علاقات مع إسرائيل



عنكاوا دوت كوم/Al-Monitor/عدنان أبو زيد

اق، بغداد- في اهتمام واضح للعراقيّين بمستقبل علاقة بلادهم مع إسرائيل غير المعترف بها من قبل حكومات بلادهم منذ تأسيس الدولة العبريّة في عام 1948، طالب الناطق باسم العشائر العربيّة في نينوى الشيخ مزاحم الحويتي في 29 آب/أغسطس 2017 بتطبيع العلاقات، داعياً إلى "علاقات طيّبة ومتينة مع تلّ أبيب".

وفي حين لم يفصح الشيخ عن دوافع ذلك، إلّا أنّ تصريحه يتزامن مع توجّهات شعبيّة من قبل مواطنين أكراد أيضاً، للجهر بضرورة العلاقة مع إسرائيل التي أبدت تأييدها لإقامة دولة مستقلّة في شمال العراق، على لسان رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو في 13 أيلول/سبتمبر الحاليّ.

وفي تناسق في هذا الاتّجاه، بدا كما لو أنّه مخطّط له، شاركت الناشطة الإيزيديّة التي كانت سبيّة لدى تنظيم "داعش" نادية مراد في مؤتمر أقيم في الكنيست الإسرائيليّ في 25 تمّوز/يوليو 2017، مخصّص لجرائم التنظيم، الأمر الذي أثار لغطاً بين مؤيّد ومعارض.

وتبع ذلك انتشار أغانٍ في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعيّ تمجّد العلاقة بين كردستان العراق وإسرائيل، فيما تشير تقارير إلى صداقة بين أربيل وتلّ أبيب، يتمّ التعتيم عليها في شكل متعمّد.

وفي 3 آذار/مارس 2017، صافح الموسيقار العراقيّ نصير شمة (شيعيّ) السفير الإسرائيليّ لدى الـ"يونسكو"، ذا الأصول العراقيّة كرمل هكوهن، خلال حفل ثقافيّ نظّمته المنظّمة الثقافيّة الأمميّة، ما اعتبر تطبيعاً للعلاقات العراقيّة-الإسرائيليّة، عبر الموسيقى.

وفي بغداد والوسط والجنوب حيث الأكثريّة من العرب الشيعة، يمكن رصد ملامح انحسار التعصّب والعداء تجاه إسرائيل في الكثير من التصريحات والتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعيّ. ففي 9 أيلول/سبتمبر2017، كتب الكاتب والمحلّل السياسيّ علي مارد الأسدي أنّه "ليس من مصلحة الشيعة معاداة إسرائيل، وأنّ على الشيعة واليهود التوصّل إلى تفاهمات على أسس إنسانيّة مشتركة تضمن التعايش السلميّ في الشرق الأوسط".

واتّصل "المونيتور" بالأسدي، ليسأله في ما إذا كانت وجهة نظره هذه تمثّل دعوة إلى علاقات عراقيّة-إسرائيليّة، فقال: "لو وضعنا تأثير الأجندة الإيرانيّة ومخلّفات الثقافة البعثيّة جانباً، لن نجد سبباً منطقيّاً واحداً يبرّر بقاء حالة عداء العراق الرسميّ لإسرائيل، خصوصاً وأنّ غالبيّة الدول العربيّة بما فيها الدولة الفلسطينيّة ذاتها، تقيم علاقات مع تلّ أبيب".

وينقل الأسدي استطلاعه في الشارع العراقيّ، والشيعي بالذات، فيقول: "هناك تحوّل دراماتيكيّ ساهم في تغيير الرأي العامّ كنتيجة لانخراط الفلسطينيّين في دعم الديكتاتور صدّام حسين، ومن ثمّ التورّط في المشاركة في العمليّات الإرهابيّة".

وتابع: "تتملّك غالبيّة شيعة العراق عقدة الشعور بالذنب لأنّهم لم ينصروا الطائفة اليهوديّة المسالمة، التي عاشت معهم عبر مئات السنين بسلام ووئام، وشاركتهم العيش في وطن واحد، والتي تعرّضت إلى الاضطهاد والتهجير في حقبة الحكم الملكيّ والبعثيّ". وظهرت في مواقع التواصل الاجتماعيّ فتاة عراقيّة في مقطع فيديو تتحدّث عن "تضامن الشعب العراقيّ مع إسرائيل".

ويرصد المحلّل السياسيّ ماهر عبد جودة في تصريحه إلى "المونيتور" هذا الاتّجاه المتعاطف مع إسرائيل في العراق، فيقول: "حتّى السنّة في العراق، الكثيرون منهم يتناغمون مع السنّة في السعوديّة والأردن ودول الخليج في السعي الى إقامة العلاقات مع إسرائيل"، مرجعاً أسباب ذلك إلى "العامل الطائفيّ حيث يبغض هؤلاء إيران الشيعيّة التي تعادي إسرائيل".

وحول الاتّجاه الرسميّ العراقيّ، يرى ماهر أنّ "الدولة العراقيّة ترفض العلاقات مع إسرائيل، وفي حال وجود موقف مستجدّ يخالف ذلك، فإنّ الأحزاب والفصائل الشيعيّة النافذة في العراق المتحالفة مع إيران، سوف تقف ضدّ ذلك". ويضيف: "لكنّ الرأي العام الشيعيّ لم يعد معادياً لإسرائيل مثل السابق، بسبب مشاركة العرب لا سيّما الفلسطينيّين، في أعمال التفجير في العراق". وهذ الرأي يؤكّده أيضاً تزايد أعداد المتضامنين مع إسرائيل في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعيّ.

وليست مشاريع العلاقة مع إسرائيل جديدة، ففي 12 أيلول/سبتمبر 2008، ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيليّة أنّ عضو البرلمان العراقيّ مثال الآلوسى ألقى كلمة في مؤتمر هرتسليا، داعياً إلى "إقامة علاقات مع إسرائيل"، الأمر الذي دفع "المونيتور" إلى الاتّصال به، ليقول إنّ "الحاجة إلى التواصل والحوار مع الجميع على مستوى الدول والأحزاب والأفراد من ضمنها إسرائيل، هي الطريق لحلّ المشاكل في المنطقة وتحقيق مستقبل آمن لجميع الشعوب".

واعتبر الآلوسي أنّ "ثورة التواصل التي يشهدها العالم، جعلت من الجميع قادر على التعبير عن رأيه ولم يعد الفرد ملزماً بموقف الدولة والحكومة في بلاده، الأمر الذي يظهر الكثير من المواقف المؤيّدة لإسرائيل".

 كما أنّ النائب في البرلمان العراقيّ شروق العبايجي تؤكّد لـ"المونيتور" "وجود مواقف فرديّة كثيرة في المجتمع العراقيّ تدعو إلى علاقات مع إسرائيل لكنّها لا تمثّل موقفاً رسميّاً"، مشيرة إلى أنّ "إسرائيل تسعى إلى تطوير هذه الاتّجاهات عبر أجندة خاصّة لصالح إنضاجها".

وتزيد الكاتبة اليهوديّة ليندا منوحين عبد العزيز ذات الأصول العراقيّة وتعيش في إسرائيل، في اتّصال مع "المونيتور" على ذلك بالقول: "ألمس لدى الكثير من العراقيّين الذين أتواصل معهم، الحماس لعلاقات مع إسرائيل"، مشيرة إلى أنّ "الكثيرين منهم يودّون زيارة إسرائيل وحتّى الإقامة النهائيّة فيها".

وتابعت: أرى أنّ العلاقة مع العراق ستكون أمراً ممكناً بعد حين، وآمل أن أكون السفيرة الإسرائيليّة الأولى في العراق".

في المقابل، يرصد اليهود في إسرائيل هذه الاتّجاهات في المجتمع العراقيّ ويسعون إلى تشجيعها. ففي 4 آب/أغسطس 2017، وجّهت اليهوديّة في إسرائيل زهافا براخا عبر صفحة العراق وإسرائيل التفاعليّة على "فيسبوك"، رسالة تضامن إلى العراقيّين، قائلة: "نحن يهود العراق نشدّ أيادي أصدقاء الشعب الإسرائيليّ في بلاد الرافدين، ونقدّر جهودهم المبذولة لنشر رسالة السلام والمحبّة في هذه الأوقات الصعبة".

لا شكّ في أنّ العراقيّين بعد تجارب الحروب الطائفيّة الدمويّة والحروب الخارجيّة، بدؤوا يدركون أكثر من ذي قبل أهمّيّة السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وحلّ المشاكل على اختلاف أنواعها، بالحوار والتفاهم.



156


اعلام البطريركية الكلدانية

في عشاء نظمته مؤسسة إغاثة الكنيسة المتألمة العالمية Aide to the Church in need بروما حضره أكثر من ثلاثين سفيرا اجنبيا معتمدا لدى الفاتيكان، بحضور الكردينال بياجينزا والسفير البابوي والوفد العراقي من الأساقفة والكهنة. وبطلب من المنظمة وجه غبطته كلمة الى السفراء.

شكرهم على حضورهم واهتمامهم بالوضع في العراق ثم تكلم عن التحديات والمخاوف والآمال مشبها الوضع بالنفق لكن في نهايته نور، والنور اقوى من الظلام، ثم اكد على أهمية المساعي الدبلوماسية لإيجاد حل مناسب للوضع العام ولكن بشكل خاص للتوتر القائم بين حكومتي المركز والاقليم بسبب رغبة الإقليم في الاستقلال، الرجاء هو في الزمن الصعب ورجاؤنا هو التهدئة والعمل على حوار شجاع من اجل إيجاد حل مناسب، لان المواجهة العسكرية ان حصلت سوف يدفع ثمنها المدنيون من كل المكونات، وسوف تخلف الموت والدمار والتهجير والهجرة. وهذه مسؤولية الكل في التهدئة وتفعيل الحوار عبر القنوات الرسمية. ويجب الا يرسل الغرب رسائل خاطئة، بل رسائل مطمئنة، وتقديم المساعدة الدبلوماسية والمادية والإنسانية من اجل المصالحة وبناء دولة حديثة مدنية بمشاركة الجميع بغض النظر عن انتماءاتهم، كونهم مواطنون، والسعي لاستتباب السلام وتوفير الامن والاستقرار. صلاتنا هي ان تحل المعضلة القائمة بين الإقليم والحكومة المركزية بطرق سلمية عبر الحوار وليس بالبارود.

ثم تكلم كل من المطران نيقوديمس داود شرف مؤكدا على ما ذكره البطريرك ساكو ومشددا على اهمية مساعدة العراقيين على العيش بسلام وكرامة. وكرر يكفي حروب، عمري 41 سنة وانا في الحروب. بعده تكلم المطران يوحنا بطرس موشي عن ماسي داعش وتحديات الاعمار والعودة وطلب مساعدة المجتمع العالمي لمد يد العون للمسيحيين لبناء بيوتهم وبلداتهم.


157

عنكاوا كوم / نور نيوز

دعا مطران حمص للسريان الأرثوذكس سيلوانوس بطرس إلى الحفاظ على الوجود المسيحيّ والسّريانيّ في ظلّ المرحلة الصّعبة الّتي تمرّ بها بلاد الفرات وحمص وحلب والشّام.
وأوضح المطران بطرس في حديث لـ"تيلي لوميار"، أنّ الكنيسة تحاول تأمين الدّعم المادّيّ والمعنويّ وفرص العمل إلى أهل البلاد، مطالبًا المؤسّسات العالميّة بالتّحرّك.

وفي سياق آخر، أكّد المطران بطرس أنّ تكريم بطريرك انطاكيا وسائر الشّرق للسّريان الأرثوذكس مار اغناطيوس أفرام الثّاني في رومانيا عبر منحه جائزة القدّيس قسطنطين برنكوفيانو، هو تكريم لمسيحيّي المشرق عمومًا وللكنيسة السّريانيّة خصوصًا.

158
عنكاوا كوم / نورنيوز

خلال زيارته إلى رومانيا، عبّر بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس مار أغناطيوس أفرام الّثاني عن قلقه من اختفاء المسيحيّين في الشّرق، وقال في حديث خاصّ لتيلي لوميار: "أخاف من أن يتحوّل الوجود المسيحيّ في الشّرق على مّر السّنوات إلى تراث في المتاحف فقط"، مشيرًا إلى أنّ "هناك خطر حقيقيّ من انتهاء الوجود المسيحيّ المشرقيّ إذا استمرّ الوضع على ما هو عليه من تهجير واضطهاد".وأكّد البطريرك أنّ دور المسيحييّن وجذورهم يبقى الأهمّ رافضًا تسميتهم بالأقليّة، داعيًّا إلى إلغاء هذه التّسمية.
 

وفي سؤال عن مسؤوليّة الكنيسة تجاه المسيحيّين في الشّرق، أوضح أنّ الكنيسة تؤمن المساعدات على قدر الإمكان، فهي قريبة من شعبها وتبذل الجهود لتفادي هجرة أبنائها وتسعى إلى تأمين فرص عمل للشّباب.

هذا وأكّد البطريرك أفرام الثّاني أنّ الكنيسة السّريانيّة الأرثوذكسيّة تعمل على تحسين الوضعين الأمنيّ والاجتماعيّ من خلال العمل على مشاريع إنمائيّة وتقديم مساعدات اقتصاديّة.

من جهة أخرى، في ما يتعلّق بقضية المطرانين المخطوفين، قال البطريرك إنّه على الرّغم من المساعي اللّبنانيّة والسّوريّة لم يتمكنوا حتّى الآن من الحصول على معلومات جديدة، مؤكّدًا أنّ الكنيسة تسعى دائمًا للتّذكير بهذه القضية.

159
الرافدين النيابية: نحمل كردستان التطهير العرقي

عنكاوا دوت كوم/بغداد/SNG-
حملت كتلة الرافدين النيابية، حكومة إقليم كردستان، التطهير العرقي الذي سيطال المسيحيين في سهل نينوى،
وقال المتحدث باسم الكتلة خلدو رمزي، إن “المشكلة الحقيقية لدى الاقليات هي اقحام المناطق التي يسميها البعض بالمناطق المتنازع عليها في استفتاء شمالي العراق، طبقا لنظرية شئتم أم ابيتم فإنها كردستانية، من وجهة نظر حكومة شمالي العراق، وليس من وجهة نظر الاقليات والمسيحيين”.
وتابع أن “هذه الاجراءات التي اتبعتها حكومة شمالي البلاد، ستسبب الهجرة القسرية للمواطنين العراقيين من المسيحيين الكلدو اشوريين، لذلك نحمل حكومة شمالي البلاد من مغبة عملية التطهر العرقي المنتهجة ضده”.
وقال امين عام حركة كتائب بابليون – إحدى فصائل هيئة الحشد الشعبي – ريان الكلداني، إن هناك مسيحيين عذبوا؛ لأنهم قالوا لا للاستفتاء في سهل نينوى، جهاراً.
وقال الحزب الديمقراطي الشبكي، في وقت سابق، إن من يدخل سهل نينوى حاملاً صناديق استفتاء إقليم كردستان سيعود محمولاً على ال”توابيت”، كاشفاً أن الاكراد هم من اتوا بداعش لمناطق الاقليات في نينوى؛ للحصول عليها بعد الانتهاء من داعش.
وقال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، إن استفتاء إقليم كردستان سيغير توقيتات اجراء الانتخابات وسيحدث شرخاً مجتمعياً داخل النسيج العراقي، وخللاً بالعملية الديمقراطية في العراق.
وقال برطايرك الكلدان في العراق لويس ساكو، في وقت سابق، إن الحرب التي قد تحصل بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، لن تبقي أي مسيحي في البلاد، لافتاً إلى أن المسيحيين أقل من نصف مليون بعد أن كانوا مليون ونصف مسيحي.
وقال رئيس كتلة الوركاء النيابية جوزيف صليوا، في وقت سابق، إن اصتدام قوات البيشمركة بفصائل الحشد الشعبي من المسيحيين، والشبك، وغيرها من الفصائل، وارد في سهل نينوى، ولا نستبعد ذلك في حال تطبيق الاستفتاء.
وتقع مناطق سهل نينوى إلى شمال مدينة الموصل، وتتألف من ثلاث مناطق وهي (تلكيف، والحمدانية، والشيخان)، ويسكن هذا السهل غالبية مسيحية واقلية من أبناء الطائفة الايزيدية.

160

الطائفة الأيزيدية واستفتاء استقلال كردستان


من تصوير الكاتب خلال زيارته لمعبد لالش شمال كردستان


عنكاوا دوت كوم - عمون - زياد الشخانبة
 يتسم الواقع الاجتماعي في اقليم كردستان بتعقيدات تعيق بناء دولة مستقلة؛ بسبب التنوُّع الديني والعرقي الهائل الذي ازداد بعد ضم الإقليم أراض جديدة في السنوات الأخيرة تضم أغلبية كردية ونسبة كبيرة من مسيحيي العراق، وشيعة وسُنّة تركمان وشبك وكاكائيين وأتباع الديانة الزرادشتية وعدد قليل من السكان من أتباع ديانة الصابئية المندائية، وأتباع الديانة البهائية.

لم يبادر عدد كبير من الأقليات وخصوصاً أبناء الطائفة الإيزيدية، المشاركة في التصويت بإستفتاء استقلال الإقليم، فهناك إحساس بالتوتر في صفوف هذه الأقلية التي عاشت أبشع أشكال الاضطهاد إبان سيطرة تنظيم داعش على بعض مناطقها.

غادرت مؤخراً 2000 أسرة إيزيدية من المخيمات لكي تتجنب إجبارها على التصويت رغم تصريح برزاني أن الاقليات في الاقليم لن يكون أفرادها مرتبة ثانية، إلا أن عددا كبيراً من الإيزيديين ينظرون بثقة نحو الاستقلال وأنه سيعود عليهم بالنفع، فهم يرون الوضع القائم أفضل من حصرهم تحت ولاية دولة كردية .

ففي سنجار وهي مدينة يزيدية، لم يشارك فيها بالتصويت سوى الأيزيديين الذين يعيشون في المناطق التي يديرها الحزب الديمقراطي الكردستاني والذين يعملون لصالحه. وتُعد مدينة سنجار مركزاً لنزاعٍ سياسي حزبي متعدد الأطراف بين القوات الكردية المتنوعة التي تتنافس مع بعضها البعض، بمن فيهم حزب العمال الكردستاني وبين الميليشيات التابعة للطائفة الأيزيدية.

والأقليات داخل الحدود 'الرسمية' لإقليم كردستان العراق عاشت بسلام  في مناطق الاقليم بسبب التراث الثقافي المشترك وأيضاً إتصاف المنطقة بتسامحها على مدى طويل تجاه الأقليات، إلا أنها تخشى من استقلال لأسباب إجتماعية وخوفاً من قمع الأكراد لهم مستقبلاً، وأيضا خوفا من ردود أفعال بعض الدول المعترضة على الاستقلال .

وهناك ممن هو غير معروف حركات إيزيدية تعارض سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني على بعض المناطق الإيزيدية وتحدث بعض الإشتباكات بينهما، حيث يخشى الكرد زيادة قوة هذه الحركات..

والأيزيدية مجموعة عرقية دينية تتمركز قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، وسوريا، وألمانيا، وجورجيا وأرمينيا وينتمون عرقياً إلى أصلٍ كرديٍ ذي جذور هندوأوروبية، ويرى باحثوهم أن ديانتهم قد انبثقت عن الديانة البابلية القديمة في بلاد ما بين النهرين. ويرى بعض الباحثين الإسلاميين أنها ديانة منشقة ومنحرفة عن الإسلام، فيما يرى آخرون أنها خليط من عدة ديانات قديمة مثل الزردشتية والمانوية أو امتداد للديانة الميثرائية، ومن أهم الشخصيات في الديانة الإيزيدية عدي بن مسافر، وطاووس ملك.

*الصورة لمعبد لالش شمال كردستان، وهو أهم معبد لدى الطائفة الإيزيدية، ويظهر فيها أحد القائمين على خدمة المعبد.


161
لماذا أدارت الأقليات ظهرها للأكراد ولم تصوت في الاستفتاء؟.. هكذا تفقد كردستان شهرتها كملاذ للمضطهدين

عنكاوا دوت كوم/هاف بوست عربي

بينما يبرر الأكراد سعيهم للانفصال عن العراق بالمظلومية التي تعرضوا لها تاريخيا في هذا البلد ذي الغالبية العربية، فإنهم يبدو أنهم قد يكررون هذه المظالم بحق الأقليات بإقليم كردستان بعد أن أصبحت لهم اليد العليا.

فقد أفادت تقارير متعددة عن مقاطعة كثير من أعضاء الأقليات للاستفتاء، ولكن الأخطر ورود أنباء عن إجبار لأفراد من الأقليات على التصويت وكذلك تجاهل إرادة سكان مناطق سيطرت عليها قوات الأكراد خارج المحافظات الكردية الثلاث.

لماذا عزفت الأقليات عن المشاركة في الاستفتاء ، وهل تكون إحدى نتائج الاستفتاء تخلي كردستان العراق عن شهرتها كجنة للتنوع، وملاذ آمن للأقليات؟.

حسب تقرير لصحيفة " La croix " الفرنسية ، فإنه" لم يبادر عدد كبير من أبناء الطائفة المسيحية واليزيدية بالمشاركة في التصويت بشأن استفتاء استقلال إقليم كردستان العراق الذي عقد يوم الإثنين 25 من سبتمبر/أيلول 2017.

ورغم أنه، تم توفير كل الأساسيات المكونة لأي مكتب اقتراع، في مدرسة "أكيتو" في عنكاوا، الحي المسيحي في مدينة أربيل، حيث تم تثبيت حجرات تصويت من الورق المقوى، وكراس لتسجيل أسماء الناخبين وحبر حتى يضع الناخب إبهامه، وذلك على اعتباره دليلاً على أنه قد أدلى بصوته.

ولكن المفاجأة كل ذلك من دون قوائم انتخابية".

ويقول منال ماهتي، وهو مسيحي نازح من مدينة الموصل هرب من داعش منذ ثلاث سنوات، الذي يبلغ من العمر 45 سنة: "لقد استظهرت ببطاقة الهوية العراقية وتصريح إقامتي في إقليم كردستان، قبل أن يقوموا بوضع إصبعي في الحبر، من ثم وقعت، هذا كل شيء".

المبرر الذي أعطي لعدم تصويت ماهتي وأقرانه هو إن إقليم كردستان لم يجد الوقت الكافي لتجديد قوائمه الانتخابية نظراً لأن عملية الاستعداد للاستفتاء جرت خلال ثلاثة أشهر فقط، وتحديداً منذ أن تم الإعلان عنه رسمياً في 7 من حزيران /يونيو 2017.

أعلام تثير الدهشة في عاصمة كردستان

كان الأكراد يأملون في حشد تأييد مختلف الأقليات التي تقطن في المناطق التي يسيطرون عليها، ولكن يبدو أن النتيجة مخالفة لتوقعاتهم.

وفي هذا السياق يقول شاب من طائفة الكلدان، الذي يدير أحد فروع الحزب الديمقراطي الكردستاني التابع لمسعود بارزاني، الذي يشغل منصب رئيس إقليم كردستان العراق ، إن "الرئيس بارزاني طمأن ممثلي الأقليات أنهم لن يكونوا مواطنين من الدرجة الثانية".

على الرغم من هذه التطمينات، فضل العديد من أبناء الطائفة المسيحية عدم المشاركة في عملية التصويت. وفي بلدة ألقوش، الواقعة على بعد 130 كيلومتراً شمال غرب أربيل، قام السكان بتعليق الأعلام العراقية في الشوارع، حسب تقرير الصحيفة الفرنسية.

وفي هذا السياق، ذكر الناشط في الحركة الديمقراطية الآشورية، آثارا كادو، الذي لا يزال يراهن على بغداد، "نحن لسنا جزءاً من كردستان العراق، فلماذا ندلي بأصواتنا إذا؟".

إجبار على التصويت

في مدينة ألقوش، انطلقت موجة التحريض ضد الاستفتاء في وقت مبكر، خلال هذه الصيف، تزامناً مع إقالة عمدة مدينة أربيل. وفي هذا الصدد، أورد آثارا كادو أن "الأشخاص الذين يعملون في كردستان مجبرون على التصويت، لأنهم إن لم يشاركوا سيفقدون وظائفهم".

في حقيقة الأمر، يبدو أن باقي الأقليات تشكك في مصداقية هذا الاستفتاء، حسب الصحيفة الفرنسية.

المشكلة الكبرى

ففي كركوك، ظلت أبواب المنازل الواقعة في الحي التركماني مغلقة في الوقت الذي امتلأت فيه الشوارع الكردية بأهازيج الفرح.

وأعلنت السلطات في كركوك حظراً للتجول قبل ساعة ونصف من غلق مراكز الاقتراع في استفتاء في الوقت الذي كان فيه الأكراد المبتهجين يحتفلون بالاستفتاء الأمر الذي أثار مخاوف من اندلاع صراع عرقي في محافظة كركوك المُقسّمة بين الأكراد، والعرب والتركمان، والمسيحيين.

وطالبت بغداد مراراً حكومة إقليم كردستان بالانسحاب من المنطقة منذ أن فقدت سيطرتها الفعلية على كركوك في عام 2014 ، لكن محافظة أربيل رفضت بل ألمح القادة الأكراد إلى احتمالية اللجوء إلى النزاع المسلح.

وبالنظر إلى أهمية المدينة والثروة النفطية في المنطقة، لن يتخلى أي جانب، على الأرجح، عن المطالبة بإخضاع المدينة تحت سيطرته في أي وقتٍ قريب، حسب تقرير لموقع "ميدل إيست أي" البريطاني.

اليزيديون يهابون التصويت

وأدت الطريقة المتبعة في إجراء الاستفتاء إلى مضاعفة الإحساس بالتوتر في صفوف الطائفة اليزيدية، الأقلية التي عاشت أبشع أشكال الاضطهاد إبان سيطرة تنظيم داعش على المناطق التي يعيشون فيها في سنة 2014.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة La croix " الفرنسية عن المدير التنفيذي لمنظمة "يازدا" غير الحكومية المختصة في النظر في قضايا الطائفة اليزيدية، جمال شومر، أن "حوالي 2000 أسرة غادرت المخيمات مطلع الأسبوع الماضي حتى تتجنب إجبارها على التصويت".

وأضاف شومر أنه "في سنجار (مدينة يزيدية)، لم يشارك في التصويت سوى أولئك الذين يعيشون في المناطق التي يديرها الحزب الديمقراطي الكردستاني والذين يعملون لصالحه".

من جنة الأقليات إلى مظلمة جديدة

وأصبح واقع بناء دولة كردية في شمال العراق أكثر تعقيداً بسبب التنوُّع الديني والعرقي الهائل في المنطقة الذي ازداد نتيجة ضم الإقليم أراض جديدة خلال الحرب على داعش.

فحسب تقرير موقع "ميدل إيست أي" فقد تمكنت قوات البيشمركة الكردية من انتزاع مساحات ضخمة من الأراضي منذ عام 2014، ما أدى إلى اتساع رقعة الأراضي الخاضعة لسيطرة حكومة إقليم كردستان بحوالي 50%.

وتضم المناطق التي يسيطر عليها الأكراد سواء، أراضي إقليم كردستان الأصلية أو الأراضي التي تم ضمها ، غالبية السكان المسيحيين في العراق، وكل المجتمع الأيزيدي تقريباً، والشيعة والسُنّة التركمان، والشبك، والكاكائيين، بالإضافة إلى أتباع الديانة الزرادشتية، وعدد قليل من السكان من أتباع ديانة الصابئية المندائية، وأتباع الديانة البهائية.

وكانت هذه الأقليات تسكن داخل الحدود "الرسمية" لإقليم كردستان العراق، جزئياً بسبب التراث الثقافي الغني للمنطقة وأيضاً بسبب الشهرة، التي اكتسبتها المنطقة على مدى طويل، بتسامحها تجاه الأقليات.

وارتفعت حجم الهجرة الداخلية إلى إقليم كردستان العراق منذ عام 2003 بعد الغزو الأميركي للعراق، وتسارعت جراء حملات تنظيم (داعش) ليصبح إقليم كردستان العراق الوجهة، التي يختارها المدنيون العراقيون هرباً من التطرف.

فخ المناطق المتنازع عليها

وخلال القتال ضد تنظيم داعش، تمكنت حكومة إقليم كردستان العراق من بسط سيطرتها الفعلية على مساحات كبيرة مما يسمى بـ "المناطق المتنازع عليها" في العراق.

وهذه المناطق عبارة عن أراضٍ، تدعي كل من حكومة إقليم كردستان والحكومة الفيدرالية العراقية ملكيتها، وتشمل مدينة سنجار، ومناطق سهل نينوى التابع لمحافظة نينوى، وأجزاءً من محافظتي صلاح الدين، وديالى، ومدينة ومحافظة كركوك.

وتتسم المناطق المُتنازع عليها بتنوع فئاتها السكانية، إذ تُعد سهول نينوى موطناً لعددٍ كبير من المسيحيين، والشبك، والإيزيديين، فيما تُعد منطقة سنجار موطناً كبيراً للإيزيديين .
وفي حالة ضم هذه المناطق إلى إقليم كردستان، ستكون السلطات الكردية مسؤولة عن إدارة شؤون سكان يتسمون بقدرٍ أكبر من التعدد الثقافي (وليس مجرد سكان أكراد متجانسين).

التسامح يذوي

وبينما كان إقليم كردستان ملجأً للأقليات التي تواجه مخاطر في مناطق أخرى داخل العراق، فإن التغيير السريع في التركيبة السكانية ربما يُهدِّد استمرار سياسات التسامح التي يتسم بها الإقليم، حسب تقرير "ميدل إيست أي".

فقد ظهرت تقارير تُشير إلى لجوء السُلطات الكردية إلى ممارسات تستهدف الأقليات، فضلاً عن أن جماعات عرقية محددة تواجه صعوبة بالفعل للعيش تحت الحكم الكردي.

العرب السنة

ويعاني العرب السُنَّة الذين يعيشون في إقليم كردستان العراق، وهم يُشكِّلون نسبةً كبيرة من الأشخاص النازحين داخل البلاد، من التمييز ضدهم.

وذكرت تقارير أنهم قد يتعرَّضون، على الأرجح، لفرض قيودٍ على حرية حركتهم أكثر من الجماعات الأخرى. وهناك مزاعم أخرى تفيد بتعرُّض العرب السُنَّة داخل الإقليم لمضايقات من قبل مسؤولين وبعض المدنيين الأكراد بالإضافة إلى التمييز ضدهم في التوظيف وربما كان هذا بسبب ربطهم بين العرب السُنّة وتنظيم داعش.

منع من العودة

وهناك تقارير عديدة تُشير إلى منع السلطات الكردية للسكان النازحين من الأقليات من العودة إلى بيوتهم مجدداً بعد انتهاء المعارك، رغم السماح للأكراد بالعودة.

وتُنكر حكومة إقليم كردستان ارتكابها أية تجاوزات وتجادل بحجج متعددة بأن هذه الحوادث هي إجراءات أمنية احترازية أو أنها نتيجة لارتكاب الأشخاص النازحين لأفعالٍ غير قانونية. غير أن هناك مزاعم منتشرة تفيد بلجوء القوات الكردية إلى إجبار السكان على النزوح وتدمير ممتلكاتهم.

وفي المناطق التي ترفض مجتمعات الأقلية بها الإذعان لحكم حكومة إقليم كردستان (أو في المناطق التي يسيطر عليها الأحزاب الكردية السياسية)، يُجبَر القادة المحليون على ترك مناصبهم ويحل محلهم موالون للحزب (والذين يكونون غالباً من عرقٍ مختلف)، مثلما حدث مع المجتمعات المسيحية في سهول نينوى خلال الشهر الماضي أغسطس/آب 2017.

حصار لليزيديين وصراع مع التركمان

في مدينة سنجار، نفَّذَت القوات التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني حصاراً حول المنطقة ذات الأغلبية الأيزيدية، لتمنع الإمدادات الأساسية من الدخول والخروج منها. ورُحِّلَت عائلاتٌ بأكملها انتقاماً من دعم أفراد بها لحركاتٍٍ أيزيدية تعارض سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني على سنجار.

وتُعد مدينة سنجار مركزاً لنزاعٍ سياسي حزبي متعدد الأطراف بين القوات الكردية المتنوعة التي تتنافس مع بعضها البعض، بمن فيهم حزب العمال الكردستاني والميليشيات التابعة للطائفة الأيزيدية.

وتفاقم الصراع كذلك داخل مدينة طوزخورماتو خلال العام الماضي، 2016، وهي مدينةٌ أغلبية سكانها من الشيعة التركمان وتُسيطر قوات البشمركة الكردية على أجزاءٍ منها. وتسببت الصدامات بين القوات الكردية والميليشيات الشيعية في سقوط قتلى على الجانبين.

ويختتم موقع "ميدل إيست أي" تقريره بالتحذير من أن الفشل في تحقيق هذا لا يهدِّد فقط باندلاع مزيدٍ من الصراعات، بل يهدد أيضاً وجود بقايا التراث الثقافي المتنوع للعراق على المدى الطويل. لا يجب إسكات أصوات الأقليات.

162
شائعات وتوتّر بعد إستفتاء كردستان... "إذلال" بسبب الحبر على الإصبع

عنكاوا دوت كوم/النهار
غداة يوم استفتاء تاريخي متوتر في #كركوك، يرفض أبناء المكون العربي الذين قاطعت غالبيتهم عملية التصويت في #الاستفتاء_على_استقلال_كردستان، الحديث عن شعور بالخوف من أي تهديدات قد تمس وجودهم في المحافظة النفطية التي توجد فيها مصالحهم وعائلاتهم.

ويقول عضو مجلس محافظة كركوك عن المكون العربي الشيخ برهان العاصي إن "العرب رافضون للاستفتاء. كركوك فيها مكونات رئيسية، ولا يجوز تجاوز رأيها". ومع ذلك، يحاول تخفيف حدة التوتر قائلا: "لنكن صادقين. أبناء كركوك لا يطلبون شيئاً غير التعايش. جميعهم لديهم مصالح".   

تعد كركوك من أبرز المناطق المتنازع عليها بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان. وتصاعد التوتر في المحافظة بعيد اعلان ضمها الى المناطق التي يجري فيها الاستفتاء، مما أثار غضب بغداد ودفعها إلى إقالة المحافظ.

في يوم الاستفتاء، وقبل نحو ساعتين من إغلاق مراكز الاقتراع، أمرت سلطات المحافظة الغنية بالنفط بفرض حظر للتجول وسط المدينة وجنوبها، حيث العرب والتركمان، خوفاً من أي حزازات مع الأكراد المحتفلين. 

لكن مع الفجر الجديد في المدينة، ورفع حظر التجول، بدت الحياة طبيعية جدا داخل الأحياء، مع افتتاح المحال أبوابها وعودة السكان إلى أعمالهم، خصوصا العرب منهم.

وسرت شائعات في كركوك التي يطلق عليها الاكراد اسم "قدس كردستان" تفيد بأن أكراد المدينة سينتقمون ممن لم يشارك في عملية التصويت. لكن "أحداً لم يطرق بابنا أو يجبرنا على أي شيء"، وفقا لمحمد الموفق. 

ويقول الموفق العربي داخل مقهى الصالحي في منطقة دوميز التي يقطنها عرب وتركمان: "نحن لم نقترع، لا أحد من عائلتي اقترع. هذا شأن كردي، وهو حقهم. لنرى كيف ستجري الأمور، ولا يهمنا اذا كنا تابعين لبغداد أو كردستان. ما يهمنا هو لقمة عيشنا". لكن المكون العربي يجمع على تحميل بغداد مسؤولية ضعفهم في المدينة.

ولوحت بغداد بإرسال قواتها لحفظ الأمن في المناطق المتنازع عليها، في رد فعل على إجراء الاستفتاء فيها. وفي هذا السياق، يشير العاصي الى "اننا نعمل، كمواطنين في كركوك من أجل عراق موحد. الخلافات السياسية تتحملها حكومة بغداد المركزية". ويقول: "نتمنى عدم التصعيد، ويفترض أن تحل بغداد المشاكل قبل حدوثها".   

إضافة إلى كركوك، يسود التوتر مناطق أخرى في محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين. في محافظة ديالى شمال بغداد، والتي تطالب حكومة كردستان بمناطق فيها، يعرب كثيرون عن خوفهم من وقوع اشتباكات بين العرب والأكراد. 

ولا يخفي الشيخ هيثم الحوم، زعيم إحدى القبائل العربية السنية الكبيرة في منطقة الندى، خشيته. يقول هذا الرجل الذي يرتدي اللباس القبلي التقليدي، ويستقبل ضيوفه في منزله في مندلي قرب الحدود الإيرانية: "نخشى وقوع اشتباكات بين الجيش العراقي والبشمركة بعد قرار البرلمان". 

وتتمركز البشمركة في ديالى، وفي شكل رئيسي داخل خانقين وجلولاء، بينما تخضع المناطق الأخرى لسيطرة الجيش والشرطة. وإلى الجنوب قليلا، وتحديدا في منطقة السعدية، يعرب عبدالله الزرقوشي، زعيم عشيرة كردية شيعية، عن المخاوف نفسها. ويقول: "لقد عززنا الإجراءات الأمنية، ونشرنا قواتنا التابعة للحشد الشعبي في محيط السعدية". ويضيف وهو يرتدي جلابيته البيضاء: "في الماضي، منعنا داعش من الدخول، وسنمنع أي شخص من الدخول إلينا". 

حتى خانقين، ذات الغالبية الكردية، تسعى إلى تجنب الفوضى.

ويوضح بائع الخضار دلشاد دلير انه "اذا كنا صوتنا لانفصال اقليم كردستان، فهذا لا يعني اننا نريد حروبا ودماء بيننا وبين القوات الامنية من الحكومة المركزية".

وفي محافظة نينوى الشمالية، عومل مسيحيون من الحمدانية بطريقة سيئة عند أحد حواجز الحشد الشعبي. ويقول أحد المواطنين المسيحيين: "كانوا يفحصون أصابعنا ليروا إذا كان عليها حبر" يجبر عليه الناخبون، بعد الادلاء بأصواتهم، منعاً لعمليات التزوير. ويضيف: "من يجدون حبرا على اصبعه، يذلونه".   

من جهة اخرى، يشير المواطن الايزيدي خليل جمعة، والآتي من بعشيقة شرق الموصل، الى ان "الاهالي لم يعد يهمهم من يحكم او يحفظ امن المنطقة بقدر ما يهمهم ان يعيشوا بسلام وامان، رغم انهم متخوفون من عودة الاشتباكات والاضطربات مجددا الى المنطقة".   

وعلى مقربة منه في برطلة شرق الموصل، يقول يوسف الشبكي من الأقلية الشبكية: "اليوم نشعر بقلق من تطورات الاحداث في سهل نينوى والمناطق المتنازع عليها في نينوى التي تضم العديد من الاقليات، وعانت كثيرا خلال الاعوام الماضية، ولم تحصل على الحماية اللازمة، اكان من حكومة بغداد ام اقليم كردستان". 

ويضيف: "أفضل حل لتأمين حماية المناطق المتنازع عليها هو وجود قوات امنية مشتركة من الطرفين، تحت رعاية الامم المتحدة، وتديرها غرفة عمليات مشتركة".

وفي منطقة اخرى، طوز خرماتو التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد ذات الغالبية التركمانية والأقلية الكردية، يقول عضو المجلس البلدي سعيد محمد: "تخوفنا فقط من حصول شرارة بين البشمركة والقوات الحكومية. عندها ستحصل كارثة، لا سمح الله، ويسقط ضحايا من الطرفين". 

163
مسيحيو الشرق في معرض توثيقي بفرنسا

عنكاوا دوت كوم/ميدل ايست أونلاين
معهد العالم العربي في باريس يفتتح معرضا يعيد قراءة ألفي سنة من الوجود المسيحي ويذهب أبعد من شعور الأقليات بالقلق والاضطهاد.
 



المسيحية مكون حضاري في العالم العربي

باريس - افتتح الثلاثاء في معهد العالم العربي في باريس معرض كبير لمقتنيات تؤرخ لألفي سنة من التاريخ المسيحي في الشرق.

وهذا المعرض الذي يستمر حتى الرابع عشر من يناير/كانون الثاني يتيح للزوار الاطلاع على اغراض ليتورجية ونسخ من الإنجيل وأيقونات.

والطرح الذي يقدّمه هذا المعرض يذهب أبعد من شعور الأقليات بالقلق والاضطهاد الذي يدفعها إلى الهجرة، بل هو يحاول أن "يعيد قراءة المسألة بشكل أفضل"، بحسب ما يقول المونسنيور باسكال غولنيتش المدير العام لجمعية "لوفر دوريان" الشريكة في المعرض.

ويضيف "المسيحيون في الشرق ليسوا فقط أولئك المساكين المضطهدين، وليسوا فقط المهاجرين، وأولئك الذين يلقون الحماية من الغرب"، مشددا على أن المسيحية في الشرق "مكوّن حضاري في العالم العربي".

ويذكّر المعرض زواره أن المسيحية ظهرت في الشرق، في القدس، ثم انطلقت منه إلى العالم.

في القرون الأولى بعد المسيح، واجه المسيحيون أولى حوادث الاضطهاد، واضطروا إلى ممارسة طقوسهم في أماكن مغلقة.

ويؤرخ المعرض لهذه المرحلة عارضا لوحات جدارية قديمة كانت تزيّن دور عبادة في سوريا في القرن الثالث للميلاد. وتعرض للمرة الأولى في أوروبا فيما هي محفوظة في جامعة يال الاميركية.

وإضافة إلى الأعمال والمقتنيات التي قدّمتها مؤسسات غربية كبيرة، حصل معهد العالم العربي على مقتنيات من الطوائف المشرقية نفسها، منها نسخة ملوّنة من الإنجيل تعود إلى القرن السادس، هرّبتها إلى بيروت بطريركية السريان الأرثوذكس لحمايتها.

ومن المعروضات أيضا أيقونة تصوّر رقاد مريم العذراء وكأس فضيّة مذهّبة وفرمان عثماني ومجسم خشبي لكنيسة القيامة، مما يؤرخ للمسيحية في الشرق بتنوّع جماعاتها بين الروم والأقباط والكلدان الأشوريين والسريان والأرمن والموارنة.

في القرن السابع للميلاد انتشر الإسلام في الشرق، لكنه لم يوجّه ضربة إلى الوجود المسيحي في تلك البلاد.

وتقول إلودي بوفار إحدى المسؤولين عن المعرض "نحاول أن نظهر أن اعتبار المسيحيين أهل ذمّة لم يحل دون مشاركتهم في الحياة السياسية".

تفاعل ثقافي

ويقابل المعرض بين أزمنة الاضطهاد من جهة، وأزمنة "التفاعل الثقافي" بين المسلمين والمسيحيين من جهة أخرى، ومن بين المعروضات ما يشهد على هذا الحوار بين جماعات الشرق، ومن ذلك زجاجة مزيّنة بمشاهد من الحياة في الأديرة، على الطريقة الإسلامية. وتعود هذه الزجاجة إلى القرن الثالث عشر في سوريا.

في أواخر القرن التاسع عشر ومطالع القرن العشرين كان المسيحيون في طليعة النهضة المشرقية والحركة القومية العربية. لكنهم اليوم "يشعرون أن التاريخ يعيد نفسه" تجاههم كما تقول بوفار.

ويقول غولنيتش "يقال إن الناس الذين غادروا لن يعودوا أبدا، أنا حذر في التعامل مع هذا النوع من التنبؤات" رغم النزف الكبير في عدد المسيحيين في السنوات الماضية، ولاسيما في سوريا والعراق.

لكنه يشدد على أن المشكلة ليست "مشكلة مسيحيين" بل هي "أزمة شاملة في العالم العربي الذي ينبغي أن يتقدّم نحو الحداثة والمواطنة والحرية الدينية".

ويقول "إذا كان المسيحيون يغادرون العراق، فهذه مأساة للكنيسة لكنها أيضا مأساة للعراق الذي سيفقد فئة متعلّمة قادرة على التوسّط بين الجماعات المختلفة، ولديها صلات بالعالم".

164
1400 عائلة مسيحية نازحة تعود إلى مساكنها في سهل نينوى

 نوفل العاكوب

عنكاوا دوت كوم/بغداد بوست

أعلن محافظ نينوى، نوفل العاكوب، عن إعادة 1400 عائلة نازحة من المكون المسيحي إلى سهل نينوى بعد تحرير مناطقها واستباب الأمن فيها.

وقال العاكوب في تصريح صحفي: "إن 1400 عائلة مسيحية عادت اليوم، قادمة من إقليم كردستان، إلى سهل نينوى بعد إعادة ترميم منازلها ووصول الخدمات الصحية والكهرباء إلى عموم مناطق سهل نينوى".

وأضاف: "أغلب العوائل المسيحية النازحة التي كانت داخل إقليم كردستان، عادت إلى منازلها في قضاء الحمدانية وقضاء تلكيف ونواحي برطلة والقوش وقرقوش وكرمليس".

وأشار المحافظ إلى أن "هناك مجموعة جديدة من العوائل المسيحية ستعود مطلع الأسبوع المقبل مع بدء العام الدراسي الجديد".

 

أ.س

165

أعداد المسيحيين العرب... متحف الأرقام والتحولات العاصفة (2/ 8)


هجرة المسيحيين تُفقد المنطقة هويتها الفريدة (باتريك باز/فرانس برس)
عنكاوا دوت كوم/العربي الجديد/زهير هواري

تتضاءل أعداد المسيحيين في منطقتنا العربية تدريجياً، تبعاً لما عاشته المنطقة العربية من تراجع سياسي واجتماعي شامل وصعود التيارات المتطرفة، وغيره من الظروف التي دفعتهم إلى الهجرة أكثر من مرّة، وهو ما يشكّل خسارة المنطقة فرادتها التي طالما تمتعت بها.

ليس هناك من رقم ثابت لعدد المسيحيين العرب عموماً وفي الدول الست التي اخترناها خصوصاً. ما يرد في المصادر ليس سوى أرقام متضاربة ترتفع وتنخفض تبعاً للجهة التي تصدر عنها. وعليه، يمكن القول إنّها تقريبية أو تقديرية في أفضل الأحوال.

أرقام ونسب
مثلاً ما يرد حول عددهم في مصر متضارب إلى حدود مدهشة، ويتراوح بين 6 ملايين و15.4 مليوناً، لكنّ رقماً وسطياً يتحدث عن 10 أو 12 مليوناً، باعتبارهم يمثلون 10 في المائة من عدد السكان الإجمالي. الوضع مشابه في سورية إذ يتراوح بين 1 مليون و2 مليون و300 ألف أو أقل بقليل أي 2.251.000 وبما يوازي 11 في المائة من عدد السكان. المشكلة ذاتها تبرز في لبنان إذ يقدر العدد ما بين 1.500.000 و1.702.000 وبما يعادل 40 في المائة من العدد الإجمالي، علماً أنّ تقديرات صدرت في الأعوام الأخيرة تتحدث عن عدد أقل وبما يوازي 36 أو 34 في المائة. في العراق تتحدث التقارير الآن عن عدد يتراوح بين 400 ألف و490 ألفاً، بينما كانت هناك أرقام متداولة تصل إلى 944 ألفاً بعدما كانت سابقاً تصل إلى مليون ونصف المليون. وفي الضفة الغربية وقطاع غزة هناك ما بين 50 ألفاً و180 ألفاً، وفي أراضي الـ 1948 نحو 154 ألفا. وفي الأردن ما بين 174 ألفاً و390 ألفاً.

يقدّم كلّ من مركز الأبحاث الأميركي "بيو" في إحصاء صدر عنه في العام 2011 وموسوعة الأديان حول العالم والموسوعة البريطانية أرقاماً متقاربة عن عدد سكان الشرق الأوسط المقدر بنحو 365 مليوناً و305 آلاف نسمة عدد المسيحيين منهم 17 مليوناً و354 ألفاً، أي ما نسبته الإجمالية من عدد السكان 4.57 في المائة، وبنسبة لا تصل إلا إلى 0.080 في المائة من مسيحيي العالم، علماً أنّ مصطلح الشرق الأوسط يشمل دولاً غير عربية أيضاً هي إيران وتركيا.

وبحسب إحصائية مركز الأبحاث الأميركي "بيو" نفسها يشكل الكاثوليك 43.5 في المائة من مجمل المسيحيين في الشرق الأوسط، بينما الأرثوذكس 43 في المائة، أما البروتستانت فنحو 13.5 في المائة.

في الوقت نفسه يقول سفير الولايات المتحدة لشؤون الحريات الدينية حول العالم، ديفيد سابرستين، في تقرير قدمه إلى الخارجية الأميركية حول الحريات الدينية في 200 بلد، وضمنها الدول العربية: "توجد حاجة ملحة لسماع صوت المضطهدين دينياً في كلّ بقاع الأرض، أولئك الذين يخشون الحديث عن معتقداتهم خوفاً من الموت، أو يمارسون عباداتهم في السر في الكنائس، أو في المساجد أو في المعابد، أولئك الذين يشعرون بالإحباط لأنهم اضطروا لترك منازلهم ليمارسوا عقيدتهم".

طقوس محليّة (عصام الريماوي/ الأناضول)


طوائف
الواضح من هذه الأرقام أنّ ثقل الكتلة البشرية للطوائف المسيحية في الشرق الأوسط هو لدى أقباط مصر، وترأسهم الكنيسة القبطية المرقسية التي تصنف ضمن فئة الكنائس الأرثوذكسية المشرقية ومقرها الرئيسي القاهرة، وتنتشر على نحو واسع في القاهرة والإسكندرية ومدن وقرى الصعيد.

يلي مصر في الوزن السكاني لبنان حيث تلعب فيه الكنيسة المارونية ومقرها بكركي شمال بيروت دوراً سياسياً ورعوياً حاسماً، بل تعتبر أنّ "مجد لبنان أُعطي لها" فهي من صنعت الكيان في العام 1920 على يد البطريرك الياس الحويك الذي أقنع الفرنسيين باستحداث دولة لبنان الكبير، بعدما كان بعض الموارنة يميلون إلى دويلة مسيحية أو "لبنان صغير" تخرج منه مناطق طرابلس وعكار والبقاع وراشيا وصيدا وصور. والطائفة المارونية من ضمن عائلة الكنيسة الكاثوليكية الشرقية.

أما الروم الأرثوذكس الموزعون على ثلاث بطريركيات في أنطاكية والقدس والإسكندرية فيشغلون مركز الثقل الثالث، ومقر بطريركية أنطاكية في دمشق. وفي سورية يشكل أتباع هذه الطائفة أكثر من نصف المسيحيين. وفي فلسطين والأردن وفي قبرص أيضاً يشكلون أغلبية المسيحيين الساحقة. وهذه الكنيسة مصنفة ضمن عائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.

ويشغل المسيحيون الذين ينتمون إلى طائفة الروم الكاثوليك المركز الرابع، ويتشكل أكبر تجمع لهم في فلسطين، كما لهم ثقل في سورية لا سيّما في حلب واللاذقية، وفي لبنان "عاصمة الكثلكة" هي زحلة في سهل البقاع. هناك أيضاً بطريركية اللاتين في القدس التي تتبع الطقس الروماني الكاثوليكي وينتشر أتباعها في فلسطين والأردن ومصر ودول الخليج العربي، وهناك أيضاً أقليات من اللاتين في سورية وفي لبنان وقبرص. هناك أيضاً عدة طوائف أقلويّة مثل كنيسة الأقباط الكاثوليك والأقليات البروتستانتية والأنغليكانية في جميع دول بلاد الشام والعراق ومصر. أما أكبر كنيسة في العراق فهي الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ومقرها بغداد، تليها كنيسة المشرق الآشورية، بالإضافة إلى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية والسريانية الكاثوليكية. وكنيسة الأرمن الأرثوذكس وهي ضمن عائلة الكنائس الأرثوذكسية المشرقية وأكبر تجمع مسيحي لهم هو في إيران وتركيا.




هجرات
لكنّ هجرة المسيحيين العرب من المنطقة وإن كانت تتفاقم الآن جرّاء التدهور العام في المنطقة سياسيا وأمنيا، وبسبب الاضطهاد الديني الذي تمارسه الجماعات التكفيرية المتطرفة، فإن معاداة الأقليات كانت وراء الهجرة قديمة. ومعظم المسيحيين الذين تركوا المنطقة هاجروا إلى أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأستراليا. وأقدم هجرة من البلدان العربية هي من لبنان، فقد خسر لبنان الجبل قبل وخلال الحرب العالمية الأولى ثلث سكانه بفعل الهجرة، ومثلهم في المجاعة، واستمر النزيف قبل الحرب الأهلية اللبنانية وبعدها عام 1975 - 1992، وتباعاً انخفضت نسبة المسيحيين إلى حدود 40 في المائة أو أقل. ومع أنّ الهجرة راهناً تشمل جميع الطوائف إلا أنّها أكثر وضوحاً لدى المسيحيين الذين يتكيفون لأسباب عدة في دول المقصد، ويصبح أبناؤهم جزءاً من نسيجها المجتمعي. لكن، يظل العامل المقرر في هذه الأمواج المتدافعة من المهاجرين يتمثل في منظومات الاستبداد الرسمي والأهلي الذي ينجم عنه حال من القلق على المصير وضيق هامش الحريات الدينية من جهة، والتأزم السياسي الاقتصادي الذي تعيشه المجتمعات العربية من جهة ثانية. وما يفاقم ذلك كله هو المنحى المتشدد الذي لم يعد يقتصر على القوى التكفيرية، بل بات يشمل فئات واسعة من الناس البسطاء الذين جذبتهم الدعوات المتطرفة إلى مدارات أفكارها وإن لم ينضموا إلى صفوفها.

أما المسيحيون العرب في فلسطين فقد عرفت جموعهم الهجرة بعد الاحتلال الاستيطاني الصهيوني لفلسطين عام 1948 وقيام دولة إسرائيل، ثم تصاعدت مع الهزيمة العربية عام 1967. وتضاعفت بعد سياسة الخنق والحصار والإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في القدس ورام الله والمناطق التي يقطن فيها المسيحيون كلّها، مقرون ذلك بالموجات الأصولية ومعاينة ما يجري حولهم من نيران التوجهات المذهبية المغلقة.

وفي العراق تؤرخ هجرة المسيحيين العراقيين الكبيرة بالاحتلال الأميركي عام 2003 وقيام حكم طائفي بموجب الهندسة الطائفية الأميركية لتلك البلاد. ومع تتالي موجات الهجرة ولا سيما بعد ظهور دولة "داعش" انخفض عدد المسيحيين من مليون و400 ألف نسمة، إلى 500 ألف نسمة، وهم ما زالوا يهاجرون باستمرار بسبب عمليات الخطف والقتل ونهب ممتلكاتهم وتخريب الكنائس وقتل الكهنة والمصلين.

أما في مصر فِإنّ العنف الطائفي الذي تمارسه الجماعات التكفيرية ضد الأقباط تصاعد متخذاً شكل الاعتداءات اليومية عليهم كمواطنين، مقرونة بالأعمال الإجرامية التي استهدفت الكنائس خلال الاحتفالات الدينية، وحرق المحال والأحياء التي يسكنها الأقباط في القاهرة ومدن الصعيد. وما زال هذا المنحى مستمراً بالرغم من الوعود التي تطلقها الحكومات المتعاقبة من دون أن يترافق ذلك مع سياسات وقائية وإجراءات ضبط أمنية فعّالة.

وفي سورية التي كان يشكل المسيحيون فيها نحو 30 في المائة من السكان مطلع القرن العشرين، انخفضت أعدادهم اليوم إلى أقل من 10 في المائة بسبب الحرب والمشكلات الطائفية.

يقول المؤرخ فيليب حتي إنّ نسبة المسيحيين في سورية والعراق عند نهاية الدولة الأموية كانت في حدود 80 في المائة، الجزء الأكبر منهم عرب. وتفيد المعطيات أنّ نسبة المسيحيين في الشرق الأوسط -أي بعد إضافة مصر كانت نحو 25 في المائة عام 1900، لكنّ هذه النسبة انخفضت إلى 5 في المائة عام 2000. وهي بالتأكيد أقل من هذه النسبة في الوقت الحاضر.

قدّاس وصلوات (أيهم المحمد/ فرانس برس)


أقلية
الفعلي أنّ منطقتنا العربية التي شهدت ميلاد المسيحية والتي شكّل معتنقوها خلال وقت من الأوقات أغلبية السكان، أصبحت اليوم لا تضم سوى قلة قليلة، حتى إنّ هناك من بات يطلق على الوجود المسيحي صفة الوجود النادر الذي يصلح لمتاحف الأنثروبولوجيا، بعدما كان جزءاً حيوياً وفاعلاً ودينامياً من النسيج الاجتماعي للمدن والقرى منذ قرون طويلة. ففي بداية القرن العشرين كانت نسبة المسيحيين وسطياً بالمنطقة نحو 20 في المائة من مجموع السكان، لكنّهم اليوم يشكلون أقل بكثير من 10 في المائة من السكان العرب، وقد شملت الهجرة المسلمين كذلك، خصوصاً الكفاءات العلمية والأدبية ورجال الأعمال وأهل الفكر والتقانة، ولعلّ أحد العناصر المقررة في الهجرة راهناً يتمثل في تنامي دور جماعات التطرف والتكفير في العالم العربي بوصفه أحد الأسباب الرئيسية لهجرة المسيحيين والأقليات بشكل عام.

المؤكد أنّه كانت هناك حملات وسياسات تمييز في القرون والعقود الماضية، لكنّ الوضع شهد لاحقاً أقصى درجات تعقده إلى درجة تحولت معها ثورات الربيع العربي إلى خريف للوجود المسيحي، خصوصاً في المرحلة التي تصدَّرت فيها التيارات المتطرفة المشهد، وجرى التوسع في استخدام العنف لفرض معتقداتهم على المجتمعات، ما جعل خيار الهجرة هو الأسهل للأقليات الدينية، في ضوء انسداد المسارات السياسية التي كان يمكن أن تفتح ثغرة في جدار هذه الأزمة وتطلق سياق التحول الديمقراطي.

إنّ شحن الجو الديني والمذهبي وارتباط الخطاب السياسي الوثيق بالدين بتفسيره الضيّق، يهدد السلم الأهلي في أكثر من بلد عربي. وهذا يقتضي من الثقافة العربية أن تعتمد الدفاع عن مبدأ التعددية الدينية كنقيض للنموذج الصهيوني الإقصائي لكلّ ما هو غير يهودي. والحقيقة أنّ المسيحيين في عموم الأقطار العربية ينتابهم مناخ من القلق على مصيرهم ما أجبر كثيرين منهم على مغادرة بلدانهم، وبالتالي شكلت هذه الهجرة القسرية للمسيحيين خسارة للمسلمين ولأوطانهم... والواضح أنّ هجرة المسيحيين من هذه المنطقة ستؤدي إلى فقدان المنطقة هويتها الفريدة والمميزة.

*باحث وأستاذ جامعي



166
معرض "مسيحيو الشرق: 2000 سنة من التاريخ" في باريس يؤرخ لدور المسيحيين كمكوّن حضاري في العالم العربي


الرئيسان عون وماكرون يجولان في أقسام المعرض.
عنكاوا دوت كوم/النهار
يعيد معرض "مسيحيو الشرق: 2000 سنة من التاريخ" في باريس التذكير بدور المسيحيين في الشرق وبأن المسيحية انطلقت منه. وقد افتتح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، المعرض الذي ينظمه معهد العالم العربي في مقره في باريس، ويتضمن مقتنيات تؤرخ لألفي سنة من التاريخ المسيحي في الشرق. وهذا المعرض الذي يستمر حتى الرابع عشر من كانون الثاني المقبل يتيح للزوار الاطلاع على اغراض ليتورجية ونسخ من الإنجيل وأيقونات.

واطلع الرئيسان اللبناني والفرنسي في أقسام المعرض على المقتنيات المعروضة، في حضور نحو 200 شخصية لبنانية وفرنسية من رجال دين وعلم وثقافة وتاريخ.

وألقى رئيس المعهد الوزير السابق جاك لانغ كلمة اعتبر فيها ان "اللقاء هو احتفال فريد من نوعه بتاريخ مجيد لطوائف مسيحية من المشرق، واستثنائي من خلال عرض مجموعات نادرة تضيء على هذا التاريخ المجيد، وقد اتت من كردستان ومتاحف الفاتيكان وبطريركيات المشرق ومن مجموعات فردية، إضافة الى المكتبة الفرنسية الوطنية"، موضحا انها "المرة الاولى التي يفتتح فيها الرئيس ماكرون معرضا ثقافيا منذ انتخابه وهذا دليل على الاهمية التي يوليها للمعهد ولما يمثله، وللحوار بين الثقافات والاديان".

ثم ألقى الرئيس الفرنسي كلمة استهلها بشكر معهد العالم العربي على "مبادرته هذه التي تقوم على حوار بين الجغرافيا وتعاقب القرون وتواصل الايمان"، معتبرا ان "مسيحيي الشرق بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم يشكلون غنى نكتشفه اليوم من خلال قطع نادرة الوجود لعل اهمها انجيل ربولا".

ونوه "بعلاقة فرنسا التاريخية بمسيحيي الشرق، وتحديدا منذ الملك فرنسوا الاول الى يومنا من دون توقف، خصوصا وان مسيحيي الشرق جزء لا يتجزأ منه وقد ساهموا في بنائه، وهم جزء من حقيقة لبنان كما من حقيقة فرنسا".

وقال، "ان فرنسا كما فعلت دوما عبر التاريخ ستواصل حماية مسيحيي الشرق، وهي ستفعل ذلك لاظهار دورهم وحماية مكانتهم في تاريخ المنطقة".

والقى الرئيس عون، كلمة قال فيها "ان هذا المعرض المخصص للمرة الاولى في فرنسا والعالم لتاريخ مسيحيي الشرق الذي يمتد لـ2000 عام، يرتدي في هذه المؤسسة طابعا بالغ الرمزية ولا مثيل له. بين المتوسط والفرات وعلى امتداد نهر النيل وضفاف البوسفور نمت المسيحية واستوطنت الامكنة قبل ان تنتشر على امتداد العالم. لقد كان مسيحيو فلسطين ولبنان والاردن وسوريا والعراق ومصر روادا في الثقافة والعلم والمعرفة. هم ليسوا اقلية بل حجر العقد والسلام ليس فقط في الشرقين الاوسط والادنى ولكن ايضا في العالم".

أضاف، "ان رسالتنا ان نحافظ على هذا الحضور المسيحي في دول المنطقة مهما بلغ الثمن من اجل الحفاظ على احترام حرية المعتقد والرأي والتعبير والحق في الاختلاف. دعونا لا نضع الظلم والظلامية يجتاحان ارض المسيح. تصوروا للحظة الشرق من دون المسيحيين".

بعد ذلك دون الرئيس عون كلمة في سجل معهد العالم العربي.

يقام هذا المعرض في ظل القلق الذي يعيشه المسيحيون في الشرق، في بلدان تعصف بها اضطرابات وأعمال عنف وحروب طاحنة، إضافة إلى ظهور مجموعات إسلامية متشددة لا تتورّع عن شنّ هجمات دامية ضد مخالفيها.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية، إن الطرح الذي يقدّمه هذا المعرض يذهب أبعد من شعور الأقليات بالقلق والاضطهاد الذي يدفعها إلى الهجرة، بل هو يحاول أن "يعيد قراءة المسألة في شكل أفضل"، وفق ما يقول المدير العام لجمعية "لوفر دوريان" الشريكة في المعرض المونسنيور باسكال غولنيتش. ويضيف: "المسيحيون في الشرق ليسوا فقط أولئك المساكين المضطهدين، وليسوا فقط المهاجرين، وأولئك الذين يلقون الحماية من الغرب"، مشددا على أن المسيحية في الشرق "مكوّن حضاري في العالم العربي".

ويذكّر المعرض زواره أن المسيحية ظهرت في الشرق، في القدس، ثم انطلقت منه إلى العالم. ويؤرخ المعرض لهذه المرحلة عارضا لوحات جدارية قديمة كانت تزيّن دور عبادة في سوريا في القرن الثالث للميلاد. وتعرض للمرة الأولى في أوروبا فيما هي محفوظة في جامعة يال الأميركية.

وإضافة إلى الأعمال والمقتنيات التي قدّمتها مؤسسات غربية كبيرة، حصل معهد العالم العربي على مقتنيات من الطوائف المشرقية نفسها، منها نسخة ملوّنة من الإنجيل تعود إلى القرن السادس، هرّبتها إلى بيروت بطريركية السريان الأرثوذكس لحمايتها.

ومن المعروضات أيضا أيقونة تصوّر رقاد مريم العذراء وكأس فضيّة مذهّبة وفرمان عثماني ومجسم خشبي لكنيسة القيامة، مما يؤرخ للمسيحية في الشرق بتنوّع جماعاتها بين الروم والأقباط والكلدان الأشوريين والسريان والأرمن والموارنة.

ويقابل المعرض بين أزمنة الاضطهاد من جهة، وأزمنة "التفاعل الثقافي" بين المسلمين والمسيحيين من جهة أخرى، ومن بين المعروضات ما يشهد على هذا الحوار بين جماعات الشرق، ومن ذلك زجاجة مزيّنة بمشاهد من الحياة في الأديرة، على الطريقة الإسلامية. وتعود هذه الزجاجة إلى القرن الثالث عشر في سوريا.

في أواخر القرن التاسع عشر ومطالع القرن العشرين كان المسيحيون في طليعة النهضة المشرقية والحركة القومية العربية. لكنهم اليوم "يشعرون أن التاريخ يعيد نفسه" تجاههم كما تقول بوفار.

ويقول غولنيتش: "يقال إن الناس الذين غادروا لن يعودوا أبدا، أنا حذر في التعامل مع هذا النوع من التنبؤات" رغم النزف الكبير في عدد المسيحيين في السنوات الماضية، لا سيما في سوريا والعراق.

لكنه يشدد على أن المشكلة ليست "مشكلة مسيحيين" بل هي "أزمة شاملة في العالم العربي الذي ينبغي أن يتقدّم نحو الحداثة والمواطنة والحرية الدينية".

167
صحيفة فرنسية: الأقليات أدارت ظهرها للكرد ولم تصوت في استفتاء كردستان


عنكاوا دوت كوم/بغداد/ NRT

أفادت تقارير إعلامية، الثلاثاء، ان الكثير من أفراد الأقليات التي تقيم في مناطق إقليم كردستان قامت بمقاطعة الاستفتاء، كما أشارت إلى ورود أنباء عن إجبار بعض من تلك الأقليات على التصويت.

وذكرت صحيفة " La croix " الفرنسية، في تقرير لها نشر اليوم ( 26 ايلول 2017)، أن العديد من أبناء الطائفة المسيحية والإيزيدية لم يبادروا بالمشاركة في التصويت بشأن استفتاء استقلال إقليم كردستان الذي جرى يوم أمس، حيث بينت أنه ورغم توفير كل الأساسيات المكونة لأي مكتب اقتراع، بمدرسة "أكيتو" في عنكاوا، الحي المسيحي في مدينة أربيل، كان الإقبال على التصويت فيها ضعيفا.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسيحيين النازحين من الموصل قوله، "لقد استظهرت ببطاقة الهوية العراقية وتصريح إقامتي في إقليم كردستان، قبل أن يقوموا بوضع إصبعي في الحبر، من ثم وقعت، هذا كل شيء"، لافتا إلى ان اسمه لم يكن موجودا ضمن القوائم الانتخابية حيث لم تجد حكومة الإقليم الوقت الكافي لتجديد قوائمها الانتخابية نظراً لأن عملية الاستعداد للاستفتاء جرت خلال ثلاثة أشهر فقط، بحسب تعبيره.

من جهته أكد شاب من طائفة الكلدان، أن "الرئيس بارزاني طمأن ممثلي الأقليات أنهم لن يكونوا مواطنين من الدرجة الثانية"، ورغم ذلك فضل العديد من أبناء الطائفة المسيحية عدم المشاركة في عملية التصويت، حيث قام بعض أهالي بلدة ألقوش، الواقعة على بعد 130 كيلومتراً شمال غرب أربيل والتي شهدت في الفترة الماضية موجة من التحريض ضد الاستفتاء في وقت مبكر، بتعليق الأعلام العراقية في الشوارع، حسب ما نقلته الصحيفة الفرنسية.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن الطريقة المتبعة في إجراء الاستفتاء ساهمت في مضاعفة الإحساس بالتوتر بصفوف أقلية اخرى هي الطائفة اليزيدية، والتي عاشت أبشع أشكال الاضطهاد إبان سيطرة تنظيم داعش على المناطق التي يعيشون فيها في سنة 2014.

وأفاد المدير التنفيذي لمنظمة "يازدا" غير الحكومية المختصة في النظر في قضايا الطائفة اليزيدية، جمال شومر، بان "حوالي 2000 أسرة غادرت المخيمات مطلع الأسبوع الماضي حتى تتجنب إجبارها على التصويت"، وتابع أنه "في سنجار لم يشارك في التصويت سوى أولئك الذين يعيشون في المناطق التي يديرها الحزب الديمقراطي الكردستاني والذين يعملون لصالحه".

وتابع التقرير أن مدينة كركوك، التي يسكنها الكرد والعرب والتركمان، بقت فيها  أبواب المنازل الواقعة في الحي التركماني مغلقة في الوقت الذي امتلأت فيه الشوارع الكردية بأهازيج الفرح.

واوضحت الصحيفة  أيضا بان هناك تقارير أخرى تشير إلى منع السلطات في إقليم كردستان للسكان النازحين من الأقليات من العودة إلى بيوتهم مجدداً بعد انتهاء المعارك، رغم السماح للكرد بالعودة، لكن الحكومة الكردية تنفي ارتكابها أية تجاوزات وتجادل بحجج متعددة بأن هذه الحوادث هي إجراءات أمنية احترازية أو أنها نتيجة لارتكاب الأشخاص النازحين لأفعالٍ غير قانونية.

وبينت أن حجم الهجرة الداخلية إلى إقليم كردستان ارتفع منذ عام 2003 بعد الغزو الأميركي للعراق، وتسارعت في السنوات الماضية جراء حملات تنظيم داعش ليصبح إقليم كردستان الوجهة، التي يختارها المدنيون العراقيون هرباً من التطرف، كما أصبح واقع بناء دولة كردية في شمال العراق أكثر تعقيداً بسبب التنوُّع الديني والعرقي الهائل في المنطقة الذي ازداد نتيجة ضم الإقليم أراض جديدة خلال الحرب على داعش.

الجدير بالذكر ان المناطق التي يسيطر عليها الكرد سواء، أراضي إقليم كردستان الأصلية أو الأراضي التي تم ضمها، تضم غالبية السكان المسيحيين في العراق، وكل المجتمع الأيزيدي تقريبا والشيعة والسُنّة التركمان والشبك والكاكائيين، بالإضافة إلى أتباع الديانة الزرادشتية، وعدد قليل من السكان من أتباع ديانة الصابئة المندائية وأتباع الديانة البهائية.

ر.إ

168
عنكاوا كوم / اربيل

أغلقت لجنة الإغاثة في إيبارشية أربيل الكلدانية في العاشر من شهر أيلول 2017، برنامج توفير السكن وبرنامج المساعدة في الإيجار للعوائل النازحة من الموصل وقرى سهل نينوى منذ حزيران – آب 2014. جاء ذلك بعد قرار المئات من العوائل العودة إلى مناطق سكناها في قرى سهل نينوى ورغبة الجمعيات الكاثوليكية الداعمة للبرنامج بتخصيص المنح لمشروع إعادة الاعمار الدور السكنية في قرانا في سهل نينوى.

تحدّث السيد شوان حنّا المسؤول عن البرنامج قائلا: "أغلقنا في العاشر من شهر أيلول 2017 برنامج توفير السكن لـ 2423 عائلة كانت تسكن 1154 بيت مؤّجّر على نفقة الإيبارشية. وتم إعادة مبلغ 300,74 $ (ثلاثمائة ألفٍ وأربعٌ وسبعون دولاراً أمريكيا) إلى جمعية الكنيسة المتألمة والتي كانت أحد أكبر الممولين للبرنامج، إضافة إلى جمعية فرسان كولمبس ومجلس أساقفة إيطاليا، بكلفة إجمالية مقدارها 10,927.791.00 $ لتغطية 27 شهراّ".

وأضاف: "تضمّنَّ البرنامج بدفع قيمة الإيجار لهذه العوائل والتي كانت تسكن محافظة أربيل في مناطق عنكاوا والمجمّعات القريبة منه، تنتمي هذه العوائل إلى الكنائس الآتية:
1817 عائلة من كنيسة السريان الكاثوليك.
363 عائلة من كنيسة السريان الأرذدوكس.
243 عائلة من الكنيسة الكلدانية".

وكنّا قد أغلقنا برنامج المساعدة في الإيجار في شهر جزيران 2017 وتم إعادة مبلغ 318,092 $ (ثلاثمائة وثمانية عشرة الفاً وإثنان وتسعون دولاراً أمريكياً) إلى جمعية الكنيسة المتألمة الداعمة للبرنامج والذي إبتدأ البرنامج بمساعدة 810 عائلة ووصل عدد العوائل المُستفيدة من البرنامج إلى 5033 عائلة بكلفة إجمالية مقدارها 4,708.050 $ وزعّت خلال 17 شهراً، من خلال مركزين: مركز العائلة المقدسة في مزار مارت شموني في عنكاوا، وكنيسة أم النور للسريان الأرثدوكس، وفي شقلاوة وديانا وعقرة. إضافة إلى توزيع مساعدة شهرية تتراوح ما بين 100- 150$ لـ 364 عائلة متعففة وبكلفة إجمالية مقدارها 119,700 $ لتغطية 14 شهراً، وعلى النحو التالي:
2975 عائلة من كنيسة السريان الكاثوليك.
1438 عائلة من كنيسة السريان الأرذدوكس.
620 عائلة من الكنيسة الكلدانية.

تولّى سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية عملية مخاطبة الجمعيات المانحة وزرياتهم شخصيا لتقديم طلبات المساعدة معززة بالوثائق المطلوبة (أسماء العوائل المُستفيدة وعناويهم وأراقام الهواتف الخاصّة بهم، إضافة إلى أسماء مالكي الدور السكنية وأراقام هواتفهم الخاصّة)، والتي خضعت لتدقيق من قبل السيد إميري دي فراك مندوب جمعية الكنيسة المتألمة في أربيل.

فيما قامت لجنة الإغاثة بإشراف السيد شوان حنّا بعملية البحث عن السكن، وعقد إتفاقية الإيجار وتسديد قيمة الإيجار على نحو شهري وفق وصولات صرف وقبض أصولية. تحمّلت العوائل المُستفيدة دفع فواتير الماء والكهرباء وفق بنود العقد الموقّع مع مالك الدار، وقامت لجنة الإغاثة بتسديد بعضٌ من هذه الفواتير.

وتحتفظ لجنة الإغاثة بأرشيف مفصّل عن البرنامج يتضمن أسماء المُستفيدين وعنوان السكن ورقم الهاتف، إضافة إلى المُستندات المالية ذات العلاقة، والتي تمّ تدقيقها من قبل مكتب المحاسبة القانونية الدكتورة ريزان توزا.

إننا إذ نشكر كل الجمعيات المانحة التي ساندت عوائلنا النازحة في محنتها، نصلي من أجل ديمومة عطاء هذه الجمعيات ليواصلوا تضامنهم مع المتألمين والمُضطهدين، ونكون مستعدين يوماً لنشاركهم نشاطهم الخيري هذا بمحبّة سخيّة، فربنا يسوع يقول: "السَّعادَةُ في العَطاءِ أَعظَمُ مِنها في الأَخْذ" (أع 20: 35)

169


عنكاوا كوم- رواد رعد

عقب خروج قسم من أهالي القوش في وقفة أحتجاجية ترفض أقامة الأستفتاء في منطقتهم، أكدت السيدة لارا زرا  مدير الناحية القوش في أتصال هاتفي أحقية مشاركة الناحية في أستفتاء أستقلال الأقليم بسبب التركيبة العرقية للمنطقة وكون المنطقة متنازع عليها بين المركز والأقليم.
      
ونددت السيدة زرا بمن قاطع الأستفتاء وقالت " كأن بامكان من يرفض أستقلال الأقليم أن يذهب ويصوت بـ (لا) بدلاً من الأحتجاج" وبينت أن 70% من أجمالي عدد الناخبين في قصبة القوش قد شارك في الأستفتاء صوت 99% منهم بنعم للأنفصال، وجائت هذه النسبة العالية على حد قولها بسبب تذمر المواطنين من أهمال الحكومة المركزية للمنطقة قابلها تقديم الخدمات والحماية والتعيينات للمنطقة من الأقليم.
أما الناشط المدني وسكرتير شبيبة القوش الذي شارك في الوقفة الأحتجاحية مع مجموعة من زملائه فقد قال "أننا شاركنا في الوقفة  لنعبر عن رفضنا للانفصال عن العراق، ولكننا نحترم ارادة الجماهير وننتظر نتائج الأستفتاء وقرارات الحكومة العراقية والبرلمان".

وبين السيد فلاح القس يونان سكرتير محلية القوش للحزب الشيوعي العراقي التي قامت بنتظيم الوقفة أن القوش مدينة عراقية سكانها من الكلدان المسيحين لها خصوصيتها الثقافية ونحن لن نتخلى عن انتمائنا للعراق، ووضح أن الوقفة الأحتجاجية تمثل اراء من شارك بها فقط ولاتمثل رأي جميع أهالي القوش بسسب انتماء بعضهم للحزب الديمقراطي الكوردستاني .

وبحسب السيدة زرا فأن 80% من سكان ناحية القوش هم من الكرد الأيزديدين و10% من المسيحين، فيما يتوزع البقية بين العرب والاكراد السنة.

170
قناة الحرة - رنا أبتر

وافقت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ على مشروع قانون لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سورية والعراق، وتوفير مساعدات إنسانية لضحايا الإبادة الجماعية في كلا البلدين.

ويدعو المشروع الذي صوتت عليه اللجنة بالإجماع، وزارة الخارجية إلى تقديم مساعدات إنسانية فورية للأقليات الدينية كالمسيحيين والأيزيديين وغيرهم ممن تعرضوا للاضطهاد الديني والملاحقة من قبل داعش منذ عام 2014 في العراق ومنذ 2011 في سورية.

وسيتم توجيه المساعدات بشكل أساسي عبر عدد من الكنائس في المنطقة، منها كنائس في أربيل بإقليم كردستان العراق.

ويحث المشروع وزارة الخارجية كذلك على التعرف على مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في كل من العراق وسورية، ويدعو وزارة العدل إلى النظر في احتمال محاكمة هؤلاء في الولايات المتحدة.

ومشروع القانون بانتظار تصويت مجلس الشيوخ قبل أن يتم إرساله إلى البيت الأبيض ليوقع الرئيس دونالد ترامب عليه ويصبح جاري المفعول.


171

عنكاوا كوم / عنكاوا

اعلن زيرك عبدالحميد، مدير المركز الفرعي للمفوضية العليا للانتخابات و الاستفتاء في عنكاوا نتائج  الاستفتاء في عنكاوا و التي جرت بتاريخ 25-09-2017 وكانت كما يلي:

نسبة المشاركة حوالي ٩٢،٧٪‏‏

نسبة التصويت بنعم ٨٩٪‏
نسبة التصويت بكلا ٩٪‏
نسبة الأصوات الباطلة و البيضاء ٢٪‏
عدد من يحق لهم التصويت ١٨٧٠٥
عددالمشاركين في التصويت ١٧٣٤٠
عدد المصوتين بنعم ١٥٤٤٠
عدد المصوتين بكلا ١٥٧٠
عدد الأوراق البيضاء و الباطلة ٣٣٠

هذه النسبة فقط للمراكز السبعة داخل عنكاوا و لا تشمل ٢ مركز في كوران عنكاوا و ٣ مركز للاخوة و الأخوات من أبناء شعبنا النازحين.

172

عنكاوا كوم- خاص

تعرَّض أحد أبناء بغديدا من قصار القامة وهو (طلال سولاقا توما جبريتا ) إلى حادث مؤسف في شارع 120 في عنكاوا أدى إلى وفاته.

كان الفقيد ورغم قصر قامته من المحبين للعمل اليومي، حيث عمل في الكثير من الأعمال وأهمها تبديل دهن السيارات، كما عمل في عنكاوا بعد التهجير القسري لأبناء شعبنا من سهل نينوى بعد إحتلاله من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الإرهابي في آب 2014 في عدد من الأعمال لإعالة تفسه وعائلته رغم أنه غير متزوج.

كما كان الفقيد محبًا للجميع ورغم أنه أحيانًا كان يتعصَّب بسرعة عند الممازحة لكن سرعان ما يعود إلى طيبته، وبهذا كان جميع أبناء المنطقة يحبونه ويحترمونه.

أقيمت صباح يوم الثلاثاء 26-9-2017 مراسيم صلاة الدفن عن روح الفقيد، في كنيسة مار يوحنا في مدينة قره قوش "بغديدا" ،.وبعد الصلاة نقل جثمانه الى مقبرة القيامة حيث توارى الثرى فيها بحضور الاباء الكهنة وذوي المرحوم وجمع من ابناء الكنيسة .

173

عنكاوا كوم-الموصل –يونس ذنون

مازالت الرايات الشيعية التي يرفعها عناصر القوات الامنية في مدينة الموصل تثير التساؤلات حول الغاية من رفعها في وسط مدينة ذات اغلبية سنية فبعد حادثة رفع الراية المطرزة بصورة الامام الحسين على اعلى قمة من دير مار كوركيس الواقع بمنطقة حي العربي بالجانب الايسر من المدينة وعودة تلك العناصر لازالتها بعد تطور الحادثة ووصولها الى اسماع رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي ها هي ذات العناصر تقوم برفع عدد من تلك الرايات على البوابة الرئيسية  لجامعة الموصل استمرار في ابراز مظاهر الاستفزاز لاهالي المدينة واعادتهم قسرا لحقبة مناهضة الحكومة عبر استهداف عناصرها والعودة لاحضان تنظيم الدولة الاسلامية الذي مافتىء تكراره لعبارة  انه جاء لنصرة اهل السنة المظلومين ..

174
معرض "مسيحيو الشرق 2000 عام من التاريخ" في باريس يفتح أبوابه

عنكاوا دوت كوم - العربي الجديد - باريس ــ محمد المزديوي


افتتح معرض "مسيحيو الشرق 2000 عام من التاريخ" الذي ينظمه "معهد العالم العربي" في العاصمة الفرنسية باريس أعماله، اليوم الثلاثاء، مستقبلاً الجمهور. هو معرض لكلّ الأذواق، ومختلف المستويات العلمية، والمعلومات المتنوعة بخصوص الشرق المختلف والمتنوع، والذي لم يكشف بعد كلَّ أسراره وذخائره وكنوزه.

معظم الزائرين الأوائل للمعرض كانوا من كبار السنّ، فالثلاثاء يوم عمل، ومنظمو المعرض يراهنون بقوة على إجازات نهاية الأسبوع والإجازات الرسمية كي يتسنى لهم استقبال جمهور عريض، خصوصاً من الشباب والطلاب والتلاميذ، علماً أنّه سيستمر حتى الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني 2018.
ماري آن المتقاعدة الباريسية من المشتركين في المعرض، تقول لـ"العربي الجديد": "أواظب على حضور الكثير من أنشطة معهد العالم العربي، وهو ما يجعلني على اطلاع بكلّ جديد، كما أنّي من قرّاء صحيفة لاكروا، الشريكة مع المعرض، والتي كرّست له ملحقاً مهمّاً".

لا يبدي زميلها جان- ألان تحمّسا شديداً للتديّن، لكنّه يعترف لـ"العربي الجديد" أنّ المعرضَ سيكون مهمّاً وناجحاً، لأنّه يترافق مع وضع في الشرق العربي "صعب ولا يجب أن يبقينا - نحن الأوروبيين - لا مبالين".



تتأمل الشابة الهولندية أنجيلا المخطوطات المسيحية القديمة المعروضة، وتلتقط صور بعضها. تحرص على عدم استخدام فلاش الكاميرا، حتى لا تفسد هذه التحف، وتقول: "أنا طالبة هنا في باريس، منذ سنتين، لتعلم اللغة العربية في المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية. ووجدت أنّ من الضروري والمنطقي أن أزور هذا المعرض، بسبب الدور الكبير الذي لعبه المسيحيون في النهضة العربية، وفي تطوير اللغة العربية، وفي استقدام المطبعة". تنكب على الجناح الذي يتحدث عن النهضة العربية، التي ساهم فيها مسيحيون كثيرون، غير بعيد عن كتب ضخمة باللغة العربية أعارتها المكتبة الوطنية الفرنسية بهذه المناسبة.
قد يستغرب بعض الفرنسيين وجود مخطوطات مقدسة مسيحية ومنمنمات وتحف كتب عليها بالعربية، وهو حال العجوز بريجيت، التي جاءت إلى المعرض، وهي تجرّ خطواتها ببطء. تعترف لـ"العربي الجديد" أنّها إلى وقت قصير، كانت تخلط بين العربي والمسلم. يتدخل الباحث الحسن المصدق، ويفسّر لها الأمر: "ليس غريباً انطباعك السابق عن العالم العربي، فالكثير من الساسة الفرنسيين يجهلون، بدورهم، حتى اليوم، تاريخ الشرق، ونجدهم يكررون نفس الأخطاء". يضيف: "أثارت وزيرة التربية الوطنية السابقة نجاة بلقاسم مسألة تدريس اللغة العربية في الثانويات الفرنسية، فاتّهمت بمدّ يد العون للتطرف وتشجيع الانطواء على الذات في فرنسا. فلو أنّ هؤلاء الجهلة بحثوا قليلاً، لاكتشفوا أنّ المسيحيين العرب، إلى جانب أبناء جلدتهم المسلمين، أبدعوا في اللغة العربية وطوَّروها ونشروا نصوصهم وقداساتهم الدينية بها، وكانوا رواداً في تأليف القواميس. فلنكتفِ بمثالي جبران خليل جبران وعائلة البستاني".

المشرق العربي، بمكوناته كلّها، مسيحية وإسلامية وغيرهما، معقد ومتنوع، ولم يكشف عن أسراره بعد. من هنا، ربما، يأتي الجواب الذي قد يقدمه هذا المعرض. يقول تيري، الأستاذ المبرّز في التاريخ، لـ"العربي الجديد" حول ما يستهويه في مثل هذه المعارض: "شيءٌ من الفضول المعرفي. لفت انتباهي الحديث عن تحف ستعرض للمرة الأولى. هذا شيء رائع، ولا يتكرر كثيراً. لكنّي ما زلت عند عطشي الأول: هل من المعقول ألاّ نجد كنوزاً أخرى أكثر قدماً، أي كنوز تقربنا من اللحظات الأولى للسيد المسيح؟". لكنّه يستدرك: "أشعر بالغبطة كلّما سمعت عن الاكتشافات المذهلة التي تحققها الحفريات المصرية والفرنسية المستمرة في ربوع مصر، والتي عُرضت أكثر من مرة، هنا، في معهد العالم العربي. لكن ما يحدث على مستوى بلد واحد مثل مصر لا يمكن تعميمه على غيرها، فكيف يمكن تحقيق اكتشافات كبرى والصراعات لم تتوقف في دول الشرق العربي منذ تقاسمته الدول الغربية العظمى، ومنذ نشأت على جزء من أراضيه دولة إسرائيل؟".
عضهم يأتي إلى المعرض، كما هو شأن جاك، للتبحر في موضوع الاختلافات التي تطبع المسيحيين في الشرق. يقول لـ"العربي الجديد": "أنا كاثوليكي، ولديّ قربٌ من الموارنة في لبنان، وأرتاد بعض كنائسهم في فرنسا. لكنّي أريد أن أعرف ما الذي يفرق، مثلاً، بين الكنيستين المارونية والأرثوذوكسية. ومتى بدأ هذا الانشقاق بين الطوائف المسيحية، التي يحاول قداسة البابا فرانسيس التقريب بينها. ألَيسَ السيد المسيح مرجعنا جميعاً؟".

من جهتها، تقول فاطمة، وهي ربة بيت وأمّ لأربعة أطفال، لـ"العربي الجديد": "جئت لاستكشاف المعرض، قبل أن آتي بأبنائي، في أقرب فرصة. درست في الجامعة وحصلت على شهادات، لكنّي لم أعمل بعد. سمعت في إحدى الإذاعات العربية عن هذا المعرض الكبير، فقررت على الفور زيارته. هو بالطبع يهمني، ففي مشرقنا العربي، لا يمكن للمسلم أن يعيش من دون أخيه المسيحي. نحن مرتبطون بوحدة المصير". تضيف: "صدمتنا، خلال الفترة الأخيرة، الفظاعات التي تعرض لها السوريون والعراقيون، من كلّ الديانات والثقافات وتأكَّدَ لنا ما كنّا نعرفه، من قبل، أنّنا إخوة في تلك الأرض وإخوة في المصير". ولأنّ المعرض يهم الصغار أيضاً، تقول فاطمة: "سوف أحضر الصغيرَين من أبنائي، للاستمتاع بأساطير وقصص الأبطال، خصوصاً القصص المصرية التي تعود إلى القرن الخامس. ستروق لهم، طبعاً، كما كان عهدنا نحن في الماضي، دراما هيلاريا ابنة الإمبراطور، ودراما إفيميا، وكذلك لقاء بيزنطيوس مع المومياء؟". تجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض أعدّ كتيّباً للأطفال، وهو عبارة عن كاتالوغ، بسعر ستة يورو.

الذهاب إلى عبق الماضي وذكرياته وأسراره لا يلغي الحاضر. لذلك، فإنّ كلّ إشارة إلى هذا المعرض في المجلات والصحف لم يفتها ربطه بالوضع الملتهب في المنطقة، خصوصاً التهجير القسري لمسيحيي العراق قبل سنوات. عدة أشخاص في المعرض، لم يخفوا عن "العربي الجديد" شعوراً بواجب التضامن مع مسيحيي المشرق في هذا الوضع الحَرج الذي يعيشون فيه. ماريا، من أصول برتغالية، تعبّر عن قلقها من "مشرق من دون مسيحيين. هذا ما يريده المتطرفون. أعرف أنّ المسلمين في عمومهم لا يريدون رحيل إخوانهم المسيحيين". تكشف أنّها ساعدت مادياً، ولن تبخَل، مستقبلاً، في مساعدة هؤلاء الضحايا: "يجب فعل الكثير. لكنّ الأفراد وحدهم لن يفعلوا الشيء الكثير، ولهذا أؤيد إرسال جيشنا الفرنسي إلى هناك". تستدرك: "لكن، هل هذا هو الدافع الحقيقي لوجودنا العسكري هناك؟".
نحن أمام معرض تاريخي وديني وثقافي وهذا هو سرّ انخراط صحيفة "لاكروا" الفرنسية، المعروفة بتوجهها المسيحي المتسامح، التي لا تني تذكّر بالواجب التاريخي والسياسي والروحي لحماية هذا المكون، وحماية أماكن عبادته، التي تعرضت لكثير من الدمار والتخريب. تقول إحدى صحافيات "لاكروا" لـ"العربي الجديد": "بين فترة وأخرى متباعدة تكشف حفريات طويلة عن تحفة صغيرة، أو نعثر على مخطوط سكنه الغبار والإهمال، ويأتي من يهدم كنيسة أو ديراً بقذيفة واحدة في ثوان".

يقف الكثير من الزوار أمام البورتريهات المعاصرة، لعائلات مسيحية في الشتات، تعلن عن الأمل، الأمل الذي بشَّر به المسيح، وتركه وصية لا تعرف التقادم. وهي عائلات تحس بالألم، لكنّها لا ترى بدّاً من الحلم بمستقبل واعد "يعيش فيه المرء روحانيته ومُواطَنَتَهُ في آن واحد".


175
عودة (1400) عائلة مسيحية نازحة الى سهل نينوى

عنكاوا دوت كوم/قناة افاق الفضائية
اعلن محافظ نينوى نوفل العاكوب عن اعادة 1400 عائلة نازحة من المكون المسيحي الى سهل نينوى بعد تحرير مناطقهم واستتباب الامن فيها من قبل القوات الامنية العراقية المشتركة والحشد الشعبي شرق الموصل.

وقال في تصريح ان " 1400عائلة مسيحية عادت اليوم قادمة من اقليم كردستان الى سهل نينوى بعد اعادة ترميم منازلها ووصول الخدمات الصحية والكهرباء الى عموم مناطق سهل نينوى ".

واضاف العاكوب ان " اغلب العوائل المسيحية النازحة والتي كانت شمال العراق عادت الى منازلها في قضاء الحمدانية وقضاء تلكيف ونواحي برطلة والقوش وقرقوش وكرمليس " مبينا ان هناك دفعة جديدة من العوائل المسيحية ستعود مطلع الاسبوع المقبل مع بدء العام الدراسي الجديد.

176

من هو المكون المسيحي الذي يتصدر الاخبار ؟

عنكاوا كوم-يونس ذنون-الموصل

فجعت الاوساط المسيحية العراقية  مؤخرا بخبر استشهاد احد عناصر الشرطة الاتحادية من المكون الارمني حيث يدعى هرانت كولسوزيان والذي استشهد في قاطع عمليات الحويجةحيث تجري معارك تحرير قضاء الشرقاط ورغم اعتبار المكون الارمني اقل عددا مقارنة بغيره من المكونات المسيحية الاخرى فان ابنائه مازالوا يصنعون الحياة ويسهمون بشكل وباخر في بناء المدن المدمرة ونفخ روح الحياة فيها بعد ان هجرت ودمرت بسبب تنظيم الدولة الاسلامية .

ويعود ارتباط ارمن العراق للعرق الاري الهند اوربي والذي ظهر في التاريخ في الالف الثالث قبل الميلاد بحسب الدراسات اللغوية والاثارية الحديثة وكتب المؤرخين عن الوجود الارمني في العراق ومنهم المؤرخ موقسيس الخوريني في القرن الخامس الميلادي اذ ذكر هذا المؤرخ عن الارمن بوجودهم في العراق خلال الالفين الثاني والاول قبل الميلاد كما ذكر مؤرخ اخر يدعى هيرودوتس اليوناني  بان لارمينيا علاقات تجارية كانت تربطها بالعراق القديم حيث كان الارمن ينقلون بضائعهم بالقوارب عبر نهر الفرات الى بابل حيث استقر كثير منهم في تلك المنطقة  وكونوا جالية ارمنية كبيرة فيها   كما اشارت المصادر التاريخية لوجود ابرشية  ارمنية في القرن العاشر وبالتحديد في اواخره في مدينة البصرة وذلك عام 1222م بالاضافة لوجود ابرشية اخرى للارمن في بغداد وكان لها رئيس روحي في عام 1354م وفي القرن الرابع عشر وجدت عوائل ارمنية  كانت تعيش في كلا من كرمليس ومدينة اربيل .

 اما اليوم فبالرغم من غياب تام لمسيحيي مدينة الموصل عن مشهدها وحاضرها الا ان الارمن فيها مازالوا يتمسكون بحضورهم في المدينة غير ملتفتين لما حدث فيها من طرد تعسفي قبل ثلاثة اعوام على يد تنظيم الدولة الاسلامية ويبرز هذا الحضور جليا في حرفيي المنطقة الصناعية بمدينة الموصل ممن عادوا لممارسة اعمالهم في هذه المناطق الصناعية مستفيدين من الانتعاش التي اصابت هذا القطاع  ويقول اري كولكزيان بانه يقيم حاليا بمدينة الموصل حيث يعمل في صناعة وادي عكاب مضيفا بانه رغم تدمير الجسور الموصلة لمنطقة عمله ومنزله الكائن في حي الزهور وتجشمه عناء السير لامتار طويلة قبل الوصول لمنطقة عمله الا انه يشعر بانه يؤدي دوره في صناعة حاضر المدينة التي عانى اهلها الكثير ويتابع كولكزيان بان عودته لعمله في الموصل يشعره بالسعادة رغم المعوقات التي يعانيها مضيفا بانه ليس الارمني الوحيد من ارباب العمل المهني ممن عادوا فهنالك الكثير من اصحاب المحال التي ارتبطت بصنف معين في الية السيارات حيث اشتهروا في هذا الجانب ولم يعد الموصليون يستغنون عن اعمال تلك الكفاءات نظرا لدقة عملها واتقانه من جانبهم ..

177
اتحاد الشباب السرياني الحر يدين لقاء المؤسسة الكنسية مع بشار الأسد

عنكاوا دوت كوم.وليد غانم: كلنا شركاء

أدان اتحاد الشباب السرياني الحر أي اتصالٍ يتمّ بين أي مؤسسة سريانية بما فيها المؤسسة الكنسية وقياداتها مع النظام، في إشارةٍ إلى “لقاء الشباب السيرياني العالمي” الذي عُقد خلال الأيام الماضية في دمشق واستضاف بشار الأسد.

وقال الاتحاد في بيانٍ تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن هذا “اللقاء” لا يمثل السريان، مضيفاً “هو يمثل من يقف من السريان مع القيادة الكنسية التي قبلت ذُل البقاء تحت سيطرة النظام”.

وأضاف في السياق “قيادة المؤسسة السريانية الدينية تفرض على الشعب الحضور لدمشق للقاء مما يضفي شرعيةً سريانية على النظام المجرم، نرفض كافة المؤسسات القابلة للخضوع لنظام آل الأسد ونعمل جاهدين لتغيير قياداتها وأطرها لتكون صورةً حقيقية عن الآراميين السريان المتطلعين مع أخوتهم في سوريا نحو الحرية والديمقراطية”.

وتابع الاتحاد “نحن أحرار الآراميين السريان نعلن وبقوة وجود السريان بصف إخوتهم السوريين من كل الأعراق والأديان ضد النظام السوري حتى زواله وما هذه المجموعة الموالية إلا شبيهة للموالين من كافة المكونات السورية يرفضها أحرارها ويقبل خنوعها العبيد”.

وختم الاتحاد بالقول “يسقط نظام القمع المجرم في سوريا وعبيده من كل الأصناف، يعيش الشعب السوري في ثورته العادلة من أجل الحرية والديمقراطية في سوريا الأحرار”.

* نصّ البيان:

بيان صادر عن اتحاد الشباب السرياني الحر

………………………………….

نحن السريان الأحرار، جزء أساسي من مكونات المجتمع السوري، لنا ما له وعلينا ما عليه، كنا في مقدمة الحراك السلمي الثوري من أجل الخلاص من نظام آل الأسد القمعي ومازلنا في مقدمة العمل السلمي، ندين أعمال القتل والإرهاب التي يمارسها النظام السوري بقيادة آل الأسد ونعلن أننا كشعب سرياني نقف صفاً واحداً مع أخوتنا في سوريا ضحايا مثلنا للقتل والتشريد.

نعلن أيضاً إدانتنا لكل اتصال يتم بين أي مؤسسة سريانية بما فيها المؤسسة الكنسية وقياداتها مع نظام بشار الأسد، ما يسمى ب “لقاء الشباب السرياني العالمي” المنعقد حالياً في دمشق تحت رعاية نظام القتل الأسدي لا يمثل السريان، هو يمثل من يقف من السريان مع القيادة الكنسية التي قبلت ذُل البقاء تحت سيطرة النظام السوري، قيادة المؤسسة السريانية الدينية تفرض على الشعب الحضور لدمشق للقاء مما يضفي شرعيةً سريانية على النظام المجرم، نرفض كافة المؤسسات القابلة للخضوع لنظام آل الأسد ونعمل جاهدين لتغيير قياداتها وأطرها لتكون صورةً حقيقية عن الآراميين السريان المتطلعين مع أخوتهم في سوريا نحو الحرية والديمقراطية.

نحن أحرار الآراميين السريان نعلن وبقوة وجود السريان بصف إخوتهم السوريين من كل الأعراق والأديان ضد النظام السوري حتى زواله وما هذه المجموعة الموالية إلا شبيهة للموالين من كافة المكونات السورية يرفضها أحرارها ويقبل خنوعها العبيد.

يسقط نظام القمع المجرم في سوريا وعبيده من كل الأصناف، يعيش الشعب السوري في ثورته العادلة من أجل الحرية والديمقراطية في سوريا الأحرار.

اتحاد الشباب السرياني الحر

ستوكهولم 24/9/2017

178
بروكسل 26 ايلول 2017
 
تصريح المتحدث باسم الاتحاد الاوربي حول الاستفتاء الذي اجرته حكومة اقليم كردستان
عنكاوا دوت كوم/مسؤول الاعلام في بعثة الاتحاد الاوروبي محمد فوزي
في يوم الاثنين 25 ايلول ، قامت حكومة اقليم كردستان باجراء "استفتاء حول الاستقلال"
لقد اكد الاتحاد الاوربي باستمرار دعمه الكامل لوحدة العراق وسيادته وسلامة اراضيه ولذا فقد التمسنا ان لا يُجرى الاستفتاء على هذا النحو الاحادي وعلى وجه الخصوص ان لا يُجرى  في المناطق المتنازع عليها ، من المؤسف ان هذه النداءات لم تجد اذانا صاغية.
يناشد الاتحاد الاوربي جميع الاطراف التزام الهدوء وضبط النفس وتجديد الالتزام لحل جميع المسائل المعلقة سياسيا واقتصاديا من خلال حوار سلمي وبناء يقود الى حل متفق عليه من قبل الطرفين ضمن اطار الدستور العراقي.
ان وحدة العراق تظل اساسية لمواجهة التهديد المتبقي من قبل داعش  ان المهمة الشاقة لإعادة البناء في المناطق المحررة والتحدي الاساسي في بناء عراق مزدهر وشامل وآمن ومستقر هي لمصلحة جميع الشعب العراقي.
ان الاتحاد الاوربي على اهبة الاستعداد لدعم مثل هذا الحوار

179

لقاء راديو دجلة مع القيادي في زوعا، كلدو اوغنا حول موقف زوعا من الاستفتاء

http://www.ankawa.org/vshare/view/10571/kaldo-2/

180
مشروع قرار في البرلمان العراقي لعزل الرئيس معصوم على خلفية استفتاء كردستان


البرلمان العراقي

عنكاوا دوت كوم/روسيا اليوم
كشف نائب عراقي عن نسخة معدلة لقرار مجلس النواب الذي صوّت عليه، الاثنين، تضمنت فقرة إضافية تلزم البرلمان نفسه بمفاتحة المحكمة الاتحادية العليا لإعفاء الرئيس فؤاد معصوم من منصبه.

يذكر أن اختيار معصوم رئيسا للعراق جاء بموجب نظام المحاصصة السياسية في العراق، لكونه كرديا ينتمي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.
إقرأ المزيد
جلسة لمجلس النواب العراقي البرلمان العراقي يطالب بإرسال الجيش إلى مناطق متنازع عليها مع أربيل

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، إن مجلس النواب صوّت اليوم على قرار يتضمن 14 فقرة ردا على الإستفتاء الذي جرى الاثنين خارج إطار الإرادة الوطنية، مبينا أن القرار وبعد التصويت عليه وجه رئيس البرلمان بإعادة الصياغة القانونية للقرار.

وأضاف جعفر أنه تم فعليا استكمال الصياغة القانونية للقرار والتي تضمنت فقرة إضافية تشير إلى إلزام البرلمان نفسه بمفاتحة المحكمة الاتحادية لإعفاء رئيس الجمهورية وفق "المادة 61 سادسا ب" من الدستور العراقي لحنثه باليمين الدستورية، لافتا إلى أن المادة المضافة سيتم التصويت عليها بجلسة الأربعاء.






181
بغداد تبدأ بتنفيذ إجراءاتها ردا على استفتاء كردستان


facebook/ المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي
جلسة لمجلس الوزراء العراقي
عنكاوا دوت كوم/روسيا اليوم
أفاد مصدر عراقي مسؤول، اليوم الاثنين، بأن حكومة العراق الاتحادية بدأت تنفيذ قرارات المجلس الوزاري للأمن الوطني بخصوص استفتاء إقليم كردستان فور إقرارها، أمس الأحد.

وقال المصدر الحكومي في حديث لموقع "السومرية نيوز" العراقي الرسمي: "تم التنسيق مع دول معينة لإيقاف التعاون مع الإقليم بخصوص المنافذ الحدودية والمطارات وتصدير النفط، وأبلغنا تلك الدول بعدم التعامل إلا من خلال الحكومة الاتحادية".
إقرأ المزيد
رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، يترأس اجتماعا لمجلس الأمن القومي. الحكومة العراقية تطلب من إقليم كردستان تسليم سلطة المنافذ الحدودية وبضمنها المطارات

وأشار المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن "تلك الدول أبدت موافقتها، وتم اتخاذ إجراءات فعلية بخصوصها"، مضيفا أن "توجيهات صدرت للجهات الرقابية والقضائية المختصة لمتابعة الأموال المودعة في حساب الإقليم وبعض السياسيين من واردات بيع نفط الإقليم بعيدا عن الحكومة الاتحادية".

وأكد المصدر أن "أية مباحثات لن تجرى مع إقليم كردستان إثر الاستفتاء غير الدستوري".

وشدد المسؤول على أن "هناك إجراءات عملية ستتخذ في المناطق التي تحت سيطرة الإقليم التي فرضت فيها سياسة الأمر الواقع، وهذا الأمر مرفوض وسيتم معالجته"، مشيرا إلى "بدء إجراءات قانونية بحق الموظفين، الذين يساهمون بتنفيذ استفتاء الإقليم المخالف لقرار المحكمة الاتحادية وإجراءات أخرى ستتخذ إضافة إلى قرارات المجلس الوزاري للأمن الوطني للحفاظ على وحدة الأراضي العراقية وحماية المواطنين".

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تجري فيه سلطات كردستان العراق استفتاء شعبيا حول استقلال الإقليم، وذلك في خطوة تعارضها بشدة الحكومة في بغداد وعدد من دول الجوار، على رأسها تركيا وإيران وكذلك الولايات المتحدة وبريطانيا.

وكانت الحكومة العراقية وجهت، أمس الأحد، إقليم كردستان بتسليم جميع المنافذ الحدودية ضمنها المطارات إلى سلطة الحكومة الاتحادية، داعية جميع دول العالم إلى التعامل معها "حصرا" في ملفي المنافذ والنفط، فيما أكدت أنها "لن تتحاور أو تتباحث" بشأن موضوع الاستفتاء ونتائجه "غير الدستورية".

المصدر: السومرية نيوز + وكالات

182
بالانفوغراف.. استفتاء اقليم كردستان احصائيات وقرارات
عنكاوا دوت كوم/السومرية
بلغت نسبة المشاركة في استفتاء اقليم كردستان 78% وستعلن النتائج النهائية خلال ال72 ساعة المقبلة، وبلغت عدد مراكز الاقتراع 2020 وصناديق الاقتراع 12072 صندوقا، وشارك 23 الف مراقب بينهم 400 مراقب من دول عربية واجنبية ولم تشارك في الاستفتاء الامم المتحدة.


183

البيت الابيض: نأمل بعراق موحد يهزم داعش
   
عنكاوا دوت كوم/السومرية نيوز/ بغداد
أعرب البيت الابيض، الاثنين، عن أمله بعراق موحد يهزم تنظيم "داعش".

وذكر البيت الأبيض، بحسب قناة "العربية الحدث"، "نأمل بعراق موحد يهزم داعش ويصد إيران".

وتوجه كرد العراق، اليوم الاثنين، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.


184
فرانك وولف: نافذة صغيرة لانقاذ المسيحيين في العراق

عنكاوا كوم \ واشنطن بوست \جينيفر روبن
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم


عضو الكونغرس الامريكي السابق فرانك وولف, وهو صوت بارز في مجال حقوق الانسان خلال فترة عمله في الكونغرس, وهو الان زميل بارز في مبادرة ويلبرفورس للقرن الحادي والعشرين, عاد مع تقرير مزعج من زيارته الخامسة للعراق. وبينما حققت القوات الامريكية تقدما كبيرا في ارض المعركة, فان المناطق المسيحية والايزيدية التي زارها قد دمرت بسبب سنوات من الحرب. فظائع الحرب- الاغتصاب, التحويل القسري, والاستعباد- قد ارعبت اولئك الذين نجوا. وذهب الى المناطق التي لا يسمح لموظفي السفارة الامريكية – جبل سنجار ومدينة سنجار وبرطلة وقرقوش ونمرود واربيل ودهوك والموصل, حيث انخفض عدد السكان المسيحيين التي كان تعدادهم ذات مرة قد بلغ 1.5 مليون شخص, حسب تقديرات وولف, الى 250 الف. وفي بعض البلدات, دمرت جميع المنازل وتهيش العائلات في خيام متخوفة من المتعاطفين مع تنظيم الدولة الاسلامية الذين قد يكونون في مخيمات المشردين.

وبعد ثلاث سنوات على تحرير معظم القرى المسيحية والايزيدية في شمال العراق, بما في ذلك الموصل وبعدها, هناك قلق متزايد من ان العديد من الاقليات العرقية والدينية لن تتمكن من العودة الى ديارها بسبب الدمار وتزايد التوترات السياسية بين الحكومة المركزية في العراق وحكومة اقليم كردستان والجهات الفاعلة الغير حكومية الاخرى. واذا لم تفعل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي شيئا جريئا, اعتقد اننا سنرى نهاية المسيحية في مهد المسيح وفقدان التنوع الديني و ألاثني في جميع انحاء المنطقة مما قد يؤدي الى مزيد من زعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط وتشكل تهديدا لمصالح الامن القومي الامريكي.

وفي محادثة هاتفية, اكد ان هذا وقت حرج لهذه الجماعات. وقال" هنالك الكثير من الحيوية. الناس على الطريق. لكن الامن يأتي اولا". وعادت مئات العائلات المسيحية الى منازلها في سهل نينوى, لكنها ستهرب, بينما لن يعود الاخرون اذا لم يكن لديهم شعور بالأمن الشخصي.بينما كانوا تحت رحمة مقاتلي الدولة الاسلامية, يواجهون الان وجود الميليشيات الشيعية, وكلاء ايران في المنطقة. في هذه المناطق لا يوجد سفارة او قنصلية امريكية للمسيحيين العاديين ليذهبوا اليها, ولا يستطيعون ان يجدوا احدا يتعاطف مع محنتهم.
ويكتب وولف: هناك قضايا جيوسياسية وانسانية على المحك.

وتقوم ايران, بالتنسيق مع مسؤولين في طهران وبغداد ودمشق وبإشراف الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني ومسؤول العمليات التوسعية, تقوم بتطوير ممر بري يمتد من ايران من خلال العراق الى ميناء اللاذقية السوري على البحر الابيض المتوسط. واذا تحقق ذلك فانه سيساعد حزب الله والاسد ويصبح تهديدا مباشرا لإسرائيل وللمصالح الاقليمية الامريكية والأمن القومي.
وستكون ايران قادرة على تزويد الميليشيات في العراق وسوريا ولبنان بمدافع ومواد وجنود. بالإضافة الى ذلك, فان هذا التطور سيغذي التنافس السني الشيعي بين ايران والسعودية ويحرض على العنف الطائفي. في العراق بعد داعش, حيث توجد فراغات في السلطة, وهذا يحتاج الى معالجة من اجل منع انتشار ايراني غادر.

ومن اجل تحقيق اهدافها, يرعى النظام الايراني حاليا شراء اراضي المسيحيين من قبل الشيعة الشبك – وهي مجموعة اقلية من التركمان الشيعة – في سهل نينوى. ويوافق المسيحيون على بيع اراضيهم الى الشبك الممولين من ايران لأنهم يخشون ان يتم اخذ اراضيهم منهم على اي حال. غير ان هذه مؤامرة خبيثة وضعها رجال الدين الشيعة في ايران لتطهير سهل نينوى من المسيحيين واقامة منطقة نفوذ ايراني يهيمن عليها الشيعة من ايران في الشرق الى حزب الله في لبنان في الغرب.

وقد اجتمع وولف مع موظفي الكابيتال هيل, وسيمثل امام لجنة العلاقات الخارجية في البيت الابيض المسؤولة عن الصحة العالمية وحقوق الانسان والمنظمات الدولية برئاسة كريس سميث (النائب الجمهوري من نيو جيرسي). قال لي ان المطلوب هو مجموعة صغيرة مع عيون ساهرة لتقييم الوضع ما بعد الدولة الاسلامية. "ثم هناك حاجة لوجود مكتب اعلى مستوى للتنفيذ" اعادة الاعمار والامن وغيرها من الاحتياجات الفورية. واضاف "اذا اتخذت الادارة اجراءات جريئة فستكون هناك طائفة مسيحية. واذا لم تقم بذلك فلن يكون هناك مسيحيون". كما ويقول "من الان وحتى نهاية العام, اذا رأى المجتمع المسيحي افعال, انا اامل بانهم سيبقون". ويكرر ان الحاجة الاكثر حيوية هو "الشخص المناسب الذي لديه وجود" في المنطقة.

ويلاحظ وولف انه اذا كان المجتمع المسيحي يتفكك "ان الايرانيون سيكونون قادرين على ركوب السيارة في طهران ويتوجهوا الى البحر الابيض المتوسط". وعلاوة على ذلك فان المسيحيين القدماء الذين المبجلين من قبل الكثير من المسيحيين حول العالم وحيث لازال بالامكان زيارة قبر احد الرموز التوراتية مثل يونان ودانيال وعزرا, وهذه مأساة بالامكان تجنبها.


185
تللسقف : النتائج النهائية لاستفتاء استقلال إقليم كردستان
عنكاوا كوم – خاص
كانت نتائج الاستفتاء في مركزي تللسقف كالاتي :
اولا : مركز ابتدائية تللسقف للبنات
العدد الكلي للمشاركين : 600
عدد البطاقات التالفة :1
المصوتين بنعم :586
المصوتين بلا :4
البطاقات الباطلة : 9
ثانيا : مركز اعدادية صناعة اشور
العدد الكلي : 1300
عدد البطاقات التالفة : 15
المستبعدة : 5
المصوتين بنعم : 1263
المصوتين بلا : 13
البطاقات غير المستخدمة :4
وضمت مراكز تللسقف مصوتين من تللسقف وباقوفة وباطنايا والقرى العربية المحيطة بتللسقف

186
مفوضية حقوق الإنسان تحذر من عواقب الاستفتاء على الأقليات في كردستان

عنكاوا دوت كوم/عراقيون
حذر عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان، عامر بولص، الأحد، من عواقب إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان وتأثيره على الأقليات في داخل الإقليم والمناطق المجاورة له.

وقال بولص، في بيان له اليوم (24 أيلول 2017)، إن عملية استفتاء الشعب الكردي انطلقت بتصويت العراقيين الكرد في المهجر، بالرغم من رفضه من قبل الدول الإقليمية والمجتمع الدولي، مبيناً أن “إصرار الإقليم على إجراء الاستفتاء من دون حوار بناء مع الحكومة المركزية ودون دعم للمجتمع الدولي سيعرض سكان الإقليم إلى المخاطر التي برزت خلال مرحلة الإعلان من قبل الدول الإقليمية وهو تهديد مباشر للشعب الكردي وعلى أبناء المكون المسيحي من الساكنين في الإقليم”.

ودعا بولص حكومتي الإقليم والمركز بضرورة تكثيف الحوارات وحل المشاكل بالطرق السلمية والحفاظ على السلم الأهلي لتجنيب المنطقة “شر الحروب والدمار”، مطالباً إبعاد الأقليات بشكل عام وأبناء المكون المسيحي بشكل خاص من دائرة الصراع.

كما دعا أيضاً رجال الدين المسيحيين في الكنائس المشرقية باتخاذ موقف موحد لإبعاد أبناء الطائفة المسيحية من عملية الاستفتاء تحسباً لأي “خطر بعد التلويح من دول الجوار بالتدخل عسكرياً في المنطقة”، حسب البيان.

ومن المقرر أن تشهد محافظات إقليم كردستان، والمناطق المتنازع عليها، استفتاء لتقرير المصير، غداً الاثنين، وسط جدل محلي وإقليمي ودولي متصاعد.

187
بعد سبيهن واستعبادهن.. نساء إيزيديات يعدن بناء حياتهن

عنكاوا دوت كوم - أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة ( وكالات )

افين.. البالغة من العمر ستة وعشرين عاماً تبحث عم ملاذ آمن .. هي الآن تعيش في سكن  يضم أكثر من عشرين غرفة.. كبيرة كفاية لتتسع لسرير معدني صغير ومكتب وخزانة .. تم تغيير اسمها في هذا المقال لحماية هويتها

افين تعيش اليوم في ضاحية شتوتغارت الهادئة .. بعيداً جداً عن الصخب الذي عاشته في بلدها العراق .. عندما كانت سبية لدى داعش.

الأسرى لدى داعش "فئران تجارب" لتطوير أسلحة كيماوي

بعد حوالي اثني عشر شهراً من العيش في أسوأ ظروف يمكن لأحد أن يتخيلها.. فهي تعرضت للخطف والتخدير والضرب، والاغتصاب المتكرر من قبل مقاتلي داعش الذين تبادلو