عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - صلاح شمشير

صفحات: [1]
1
تنسيقية الكورد الفيليين تعرض ورقة مطالب الكورد في بغداد ومناطق الوسط والجنوب على مسؤول الفرع الخامس

التقى الاستاذ شوان محمد طه مسؤول الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني ظهر يوم الاثنين وفد الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين.
في بداية اللقاء تم مناقشة اخر المستجدات السياسية على الساحة العراقية وبالاخص الحراك الجاري لتشكيل الحكومة الجديدة ودور الكورد فيها.
في جانب اخر من اللقاء تم التطرق الى وضع الكورد في بغداد ومناطق الوسط والجنوب واكد وفد الهيئة النسيقية ان تكون للكفاءات الكوردية خارج الاقليم دورا في تسنم المواقع والمناصب في الحكومة المقبلة. 
من جانبه اكد مسؤول الفرع الخامس ان لدى حزبه نية منح المناصب الادارية في الدوائر والمؤسسات الحكومية في بغداد لكورد خارج الاقليم من محافظات الموصل وديالى وكركوك مع التركيز على كورد بغداد و واسط.
كما قدم وفد الهيئة التنسيقية ورقة بمطالب الكورد في بغداد ومناطق الوسط والجنوب بغية مناقشتها مع قيادة الحزبين الرئيسين واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها.
وفي ختام اللقاء شدد الاستاذ شوان محمد طه على استمرار مساع حزبه لتحقيق طموحات ابناء شعبنا في مناطق خارج الاقليم.

2
المنبر الحر / مام جلال ..وداعا
« في: 17:32 04/10/2017  »
بقلم صلاح شمشير

مام جلال ..وداعا
لااكتب نعيا وحسب فمن رحل الْيَوْمَ  يستحق أكثر من ذلك
 
رحل عنا اليوم رجل اجتمع الجميع على محبته كل اطياف الشعب العراقي ،وكيف لا وقد وصفهم بشدة الورد،بل امتد محبته لكل من عرفه ومن سمع عنه وتابع سنوات نضاله وحبه لوطنه لم يفرق بين تضاريسه ،لم يختلف وهو على الجبل حنينه لكل ارض العراق ،لذا استحق محبة الجميع ،تبقى الكلمات عاجزه عن وصف المشاعر رغم ملازمته فراش المرض لكن كان معنا يشعر مانمر به من حالات الحزن والاحباط وهي احدى أسباب تردي حالته الصحية ،
مام جلال  لن نقولها لغيرك  أيها الأب الذي احتضن كل شعبه بكل قومياته وأديانه صغيرهم وكبيرهم
صاحب الابتسامة التي كانت تبعث فينا الأمل  والاطمئنان  في احلك الظروف ،
نم قرير العين فمحبة الناس هي هبة الله
ورضاه سبحانه وتعالى
نسأل الله بقلوب حزينة ان يتولاك برحمته ويسكنك فسيح جناته ،فقد كنت وفيا للمبادئ التي ناضلت من اجلها مع رفاق دربك ممن استشهد او اتعبه الدهر هم فرحين برحيلك اليهم ، وتاركا لنا غصة وحزن وألم ونحن نعيش ظروف قاهرة كنا نتمنى ان تكون معافا لتعيد للبلد عافيته
لكن هي مشيئة الله ولا راد لقضائه
عزاؤنا ان يجتمع ساسة العراق  معا كجزء من الوفاء لمسيرتك والتنازل من اجل العراق وشعبه الذي عانى الكثير ومازال ،وأختم بآية طالما كان يرددها
((وبشر عبادِ الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه))



صفحات: [1]