عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - منظمة حمورابي

صفحات: [1] 2 3
1
اعلام منظمة حمورابي

كرم السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها كفائزين بجائزة الحرية الدينية الدولية من العراق خلال المؤتمر الوزاري لتعزيز الحرية الدينية في واشنطن العاصمة يوم 18/7/2019 حيث كرسوا حياتهم لتعزيز الحرية الدينية وغيرها من قضايا حقوق الانسان في العراق.

2
السيدة باسكال وردا تشرف على بعض مراحل اعادة بناء مدرسة قرقوش التي تعرضت للتدمير اثناء احتلال داعش لقضاء الحمدانية
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتولى مشروع إعادة بناء المدرسة بدعم شركاء فرنسيين
اشرفت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان ميدانيا على بعض مراحل رفع الانقاض لمدرسة قرقوش الابتدائية في مركز قضاء الحمدانية / محافظة نينوى تمهيدا لأعادة بناء تلك المدرسة التي تعرضت للتدمير الكامل خلال مرحلة غزو داعش للحمدانية ضمن مخططها الارهابي المعروف في احتلال محافظة نينوى.
لقد تفقدت السيدة وردا الموقع يومي السبت والاحد 1-2/6/2019 برفقة السيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفرحان يوسف سمعان عضو الهيئة العامة للمنظمة.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان اخذت على عاتقها تنفيذ المشروع بدعم من شركاء فرنسيين وقد رسى تنفيذ المشروع على شركة النخوة للمقاولات.
هذا وقد انطلقت نهار يوم 29 آيار 2019 اعمال رفع الانقاض بعد ان واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان استكمال جميع الموافقات الاصولية، من وزارة التربية في الحكومة الاتحادية ومديرية تربية الحمدانية، وقد حددت فترة الانجاز بـ ( 300 ) يوم بأثنى عشر صفا مع البنايات الادارية الاخرى.
ومن المناسب أن نشير الى اهمية انطلاق اعادة بناء هذه المدرسة في هذا اليوم انه يأتي بمناسبة مرور مئة عام على بنائها حيث كانت اول مدرسة تشيد هناك وهذا فيه قيمة رمزية فقد درست فيها اجيال من ابناء الحمدانية، علما انه تم الحفاظ على تصميمها الهندسي السابق.
هذا وتتولى شركة النخوة الهندسية للمقاولات العامة المحدودة تنفيذ هذا المشروع وبمواصفات حديثة تنسجم مع متطلبات الدراسة والتطور العلمي.
يشار الى ان منظمة حمورابي تتولى انجاز عدد من الانشطة واعمال الترميم في مناطق سهل نينوى من بينها اعادة تنوير عدد من الشوارع وترميم اكثر من سبعين دارا سكنيا في عدد من مدن وبلدات سهل نينوى.


3
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنظم حفل ومآدبة افطار بمناسبة انجازها مشروع انارة الشوارع والطرق وسلامة النقل في قرقوش وكرمليس
السيدة باسكال وردا: تؤكد اهمية ما انجز في تعزيز الاستقرار والآمن
كلمات لرؤساء الدوائر الخدمية يعبرون عن تقديرهم لما انجزته منظمة حمورابي لحقوق الانسان
المشروع انجز بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID)
السيد لويس مرقوس ايوب يسلط الضوء على ما تم انجازه في المشروع
جوائز تقديرية للمساهمين في انجاز المشروع
شهد مركز قضاء الحمدانية مساء يوم 30/5/2019 حفل مع مآدبة افطار أقامتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتنسيق مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) وذلك بمناسبة اختتام انجاز مشروع انارة الشوارع وضمان سلامة الطرق في قرقوش وكرمليس، وقد تضمن برنامج الحفل كلمة للسيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان ركزت فيها على اهمية عمل المنظمات في بناء الوطن، وكذلك تحدثت عن دور منظمة حمورابي في تعزيز العودة للنازحين الى مناطقهم في سهل نينوى وفي مناطق كثيرة في باقي المحافظات المحررة وعن برامج المنظمة الاغاثية والتوعية والحقوقية، كما تحدثت عن طبيعة مشروع إنارة الشوارع وسلامة الطرق ودوره الكبير في تعزيز الاستقرار وتحقيق الأمن وعن دور الدوائر الخدمية المستفيدة في هذا المشروع وهي ( دائرة كهرباء الحمدانية ومديرية بلدية الحمدانية ومفرزة المرور في القضاء) لدورهم الكبير في تذليل كل الصعوبات والعراقيل لإنجاح المشروع وأثنت على جهودهم جميعاً في ذلك.
كما ألقى المهندس أمير سعدالله معاون مدير دائرة الكهرباء في الحمدانية كلمة، شرح بالتفصيل قيمة وأهمية وكمية تراكيب الإنارة التي تم نصبها في كل من مركز قرقوش وقصبة كرمليس والتي بلغت 1500 تركيب من قدرة 100 واط مع تبديل 65 مصباح 400 صوديوم مع باقي ملحقاتها من المحولات، شاكراً جميع الجهات المساهمة في المشروع من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان الجهة المنفذة للمشروع والقائمين على الحكومة المحلية في قضاء الحمدانية من السيد القائمقام والى مجلس قضاء الحمدانية لما بذلوه من جهود في تذليل الصعوبات وتقديم الافضل لإكمال إنجاز المشروع بأفضل صورة ، وفي نهاية الحفل قدم درعأ تقديرياً لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان عرفاناً لها على ما بذلته من جهد كبير لتعزيز الاستقرار للعائدين الى سهل نينوى من خلال برامجها الانسانية والحقوقية والخدمية .
وألقى مدير بلدية الحمدانية المهندس يوحنا بهنام كلمة ، أشاد فيها بالقيمة الفنية والإنسانية والعملية لمشروع سلامة الطرق الذي تضمن نصب 180 علامة مرورية و406 م من المطبات الصناعية و التي خففت من حوادث المرور في البلدتين الى درجة ملحوظة، كما أثنى على دور منظمة حمورابي لحقوق الإنسان وكادرها المتميز في خدمة جميع أبناء الوطن، وقدم شكره وتقديره من خلال تقديمه لدرع لمنظمة حمورابي لحقوق الإنسان .
كان لابد من وضع الحضور بصورة مفصلة عن طبيعة المشروع والاليات التي تم تنفيذه من قبل منظمة حمورابي لحقوق الانسان وبالتعاون من الجهات الحكومية المستفيدة من ( مديرية بلدية الحمدانية ودائرة كهرباء الحمدانية ومفرزة مرور الحمدانية)،حيث قدم السيد لويس مرقوس أيوب شرحاً وافياً من خلال عرض ( power point) لحياة المشروع من بدايته في استحصال الموافقات الرسمية والادارية والفنية والقانونية وتقديم المشروع الى الجهات المانحة في الوكالة الامريكية للتنمية والى وصول المعدات والمستلزمات الخاصة بالمطبات والعلامات المرورية والتراكيب الضوئية وادخالها في مخازن تلك الدوائر ومن ثم البدا بالعمل وفق خطة مرسومة ضمن سقف زمني محدد الى أن انتهى تنفيذ المشروع بأحسن صورة خلال مدة زمنية أمدها 90 يوماً .
ووزعت السيدة باسكال وردا دروع شكر وتقدير الى كل من الجهات المانحة والجهات الادارية من قائمقامية ومجلس قضاء الحمدانية عرفانا منها لجهودهم ومثابرتهم مع المنظمة لتحقيق وإنجاز مشروع ( إنارة الشوارع وسلامة الطرق في قرقوش وكرمليس) .
وفي نهاية الاحتفال أقامت منظمة حمورابي وشريكتها الوكالة الامريكية للتنمية الدولية أفطارا جماعياً تقديراً منها للصائمين من الحضور من المسلمين، ومن أجل خلق شراكة مجتمعية بين مكونات المجتمع العراقي المتنوع دينياً وأثنيا .


4
وفد مركزية مسيحيي المشرق يمضي نهار الجمعة 17/5/2019 في جولة بشارع المتنبي سوق الكتب والمكتبات في بغداد
الوفد يلتقي عددا من النخب العراقية ويتداول معها في بعض الشؤون الحياتية العامة
السيدان بطرس لبكي ومنير صادر يعربان عن تقديرهما وامتنانهما للحفاوة والتكريم الذي قدمته لهما منظمة حمورابي لحقوق الانسان
أمضى وفد مركزية مسيحيي المشرق اللبناني الذي يزور العراق نهار يوم الجمعة 17 أيار 2019 في سوق المتنبي متجولا بين المكتبات وباعة الكتب على الارصفة، وضم الوفد السيدين بطرس لبكي رئيس الهيئة الادارية في المركزية ومنير صادر منسق شؤون الشرق فيها، وقد رافقهما في الجولة السيدان يوحنا يوسف توايا رئيس فرع اربيل لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان وعادل سعد المستشار الاعلامي فيها.
هذا وتضمنت الجولة جلسة حوار في مقهى حافظ أشهر مقاهي المتنبي حيث ألتقى الوفد عددا من النخب الثقافية بينهم الدكتور حميد السعدون عضو الشرف في منظمة حمورابي والباحث الدكتور محمد وناس والباحث الدكتور حسين حافظ، كما جرى ايضا حوارا موسعا بين الوفد والدكتور خالد المعيني رئيس مركز دجلة للدراسات الاستراتيجية حيث عبر الطرفان عن استعدادهما للتعاون في اكثر من مجال يخدم قضايا المجتمع المدني ويصون الحقوق الدينية والهويات.
يشار الى ان وفد مركزية مسيحيي المشرق زار العراق بدعوة من السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وقد تفرغ السيد يوحنا يوسف توايا لمرافقتهما خلال الزيارة حيث التقى عددا من القيادات المسيحية في العراق، هذا وقد عبر السيدان بطرس لبكي ومنير صادر عن سعادتهم بما وجوده في العراق مؤكدين شكرهم وتقديرهم لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان على الحفاوة التي حظي بها الوفد.


5
وفد مركزية مسيحيي المشرق بصحبة السيدة باسكال وردا يزور غبطة الكاردينال لويس ساكو بمقر البطريركية في بغداد
التداول في عدد من القضايا التي من شأنها ان تعزز حقوق المواطنين المسيحيين وتديم ارادة الثبات ورباطة الجأش
أصطحبت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان وفد مركزية مسيحيي المشرق في زيارة الى غبطة الكاردينال لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم. وقد ضم وفد مركزية مسيحيي المشرق السيدين بطرس لبكي رئيس الهيئة الادارية ومنير صادر منسق شؤون الشرق فيها كما رافق الوفد السيد نينوس روبرت يوحنا عضو الهيئة العامة للمنظمة.
الزيارة جرت في مقر البطريركية في بغداد يوم الاثنين 20/5/2019 وقد جرى التداول في عدد من القضايا التي تهم المكون المسيحي في الشرق الاوسط، واهمية أن تكون هناك آليات عمل من اجل دعم حقوقهم وتعزيز رباطة الجأش لديهم للحفاظ على هويتهم والصمود في مواجهة التحديات المتمثلة بالارهاب والعنف المسلح الذي يهدف الى اقتلاعهم من اوطانهم.
غبطة الكاردينال لويس ساكو أكد على اهمية دور الكنيسة في تعزيز الوجود المسيحي في المنطقة ، في حين اكد وفد مركزية مسيحيي المشرق على اهمية وحدة الكنائس لحماية المسيحيين والدفاع عن حقوقهم التي تتعرض للاغتصاب والتهميش، بينما تحدثت السيدة باسكال وردا عن أن المسيحيين في الشرق الاوسط بصورة عامة وفي العراق بصورة خاصة هم مواطنون اصلاء من فجر السلالات وهذه هي اوطانهم وليس لأحد فضل في بقائهم فيها، وان قيمة هذه الاوطان تتمثل بتنوعها الأثني والديني لأن حضارة هذه البلدان وما تمتلك من ارث انساني كبير قد ارتكز بالاساس على قاعدة التنوع وليس العكس، وان ما يتعرض له المسيحيون وعموم الاقليات في المنطقة يمثل اساءة خطيرة لحقوق هذا التنوع ومحاولة فوضوية لتصحير الواقع الديمغرافي والحضاري.
واضافت السيدة وردا أن من مصلحة ومستقبل المكونات البشرية في عموم منطقة الشرق الاوسط الحفاظ على هذا التنوع مشددة الى ان المنهج الحقوقي الذي تعتمده منظمة حمورابي لحقوق الانسان يصب بهذا المنهج.
هذا وقد غادر وفد مركزية مسيحيي المشرق بغداد الى بيروت يوم الاثنين 20/5/2019 بعد زيارة للعراق دامت عدة ايام ألتقى خلالها عدد من القيادات والمسؤولين والفعاليات المسيحية .


6

المهرجان حصيلة تعاون بين وزارة التربية وشبكة تحالف الاقليات العراقية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان وجمعية احياء التراث الموصلي

السيدة باسكال وردا تلقي كلمة في حفل الافتتاح تشيد فيها بالصروح المعنوية بوصفها الضامن لسلام ومستقبل الاقليات العراقية

السيد لويس مرقوس ايوب، الجماعات الارهابية التي راهنت على سحق الاقليات فشلت واندحرت في رهانها

كلمات لمسؤولين حكوميين وجوائز وهدايا للتلاميذ والطلبة المشاركين في فعاليات المهرجان


شهد مركز قضاء الحمدانية في محافظة نينوى نهار يوم 29/4/2019 فعاليات المهرجان الرياضي والفني الاول للاقليات الذي أقيم على ساحة ملعب قرقوش بالتعاون بين وزارة التربية في الحكومة الاتحادية وشبكة تحالف الاقليات العراقية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان وجمعية احياء التراث الموصلي العريق، وشارك في تقديم العروض تلاميذ وطلبة من مختلف المراحل الدراسية ورياض اطفال ومدارس ابتدائية ومتوسطة واعدادية من البنين والبنات.
هذا وقد كان حضور منظمة حمورابي لحقوق الانسان كبيرا في المهرجان ضم عشرة من مسؤوليها ممثلا بالسيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة والدكتورة فاتن غانم وآخرين من اعضاء الهيئة العامة، وتضمن افتتاح المهرجان كلمة ألقتها السيدة باسكال وردا اشارت فيها الى اهمية هذا النوع من النشاطات الرياضية والفنية في صقل شخصية النشئ الجديد وتعزيز انتمائه الوطني بارضه ودياره، وبان ذلك هو المستقبل الضامن لكل الاجيال والرد الحاسم على كل التحديات التي تمثلها النزعات الارهابية وكل اشكال العنف الآخرى، مشيرة الى ان سهل نينوى وكل مناطق الاقليات الآخرى ستظل واعدة بالمزيد من صروح السلام والمحبة والتواصل مع الآخرين، وهذا هو العنوان الاسمى للتنوع الديمغرافي في العراق.
كما ألقى السيد لويس مرقوس ايوب كلمة شبكة تحالف الاقليات العراقية مؤكدا ان الارهابيين وجماعات العنف المسلح التي راهنت على سحق الاقليات العراقية وتفتيت اراداتهم قد خسرت راهاناتها، وهذه النشاطات المفرحة هذا اليوم تؤكد ذلك اضافة الى عوامل أخرى شاخصة الآن بكل وضوح واصرار واصالة، كما شهد الافتتاح كلمتين لممثل وزارة التربية العراقية والمديرية العامة لتربية محافظة نينوى.
هذا وقد شهد المهرجان ابداعات رياضية وفنية تستحق التكريم، حيث وزعت الجوائز والهدايا على الفائزين.

7
التقرير يتضمن الانتهاكات التي طالت الاقليات والمكونات العراقية الاخرى.

رصد ميداني في الموصل وسهل نينوى والبصرة والانبار وفي مناطق عراقية اخرئ .

التقرير يتناول قضية المفقودين والمختفين قسرا واوضاع السجون ودور اصلاح الاحداث والتحديات التي تواجه النساء .

التقرير يتضمن قراءة استنتاجية للانتهاكات ويقدم توصيات ومقترحات لمساعده المؤسسات الحكومية من اجل اصلاح الشأن وتحقيق المساواة والعدل .

بثت منظمة حمورابي تقريرها السنوي في عام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق وتضمن رصد وتوثيق وبلاغات وشهادات وافادات وتدوينات ميدانية تناولت كل الانتهاكات وتداعياتها بما فيها الانتهاكات التي طالت المسيحيين من حالات قتل واختطاف واعتقال والانتهاكات والاستحواذ علئ بعض بيوتهم وعقاراتهم.

كما تناول التقرير ايضا الانتهاكات التي طالت الايزيديين والصابئة المندائيين والبهائيين وغيرهم من الاقليات، كما توقف التقرير ايضا بمعلومات ميدانية عن حقوق الانسان في الموصل وسهل نينوى وسنجار وتلعفر وغيرها من المدن والبلدات والقرى العراقية واعمار ما دمرته مجموعات داعش الارهابي.

وقدمت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ايضا عرضا للانتهاكات التي طالت مواطنين عراقيين في البصره والانبار وفي المناطق العشائرية .

وفي تطور لافت لمتابعتها الحقوقية الميدانية زارت منظمة حمورابي دور اصلاح الاحداث (الذكور والاناث ) وكتبت تقريرا ميدانيا عن هذا الموضوع، ومن القضايا الاخرى التي تناولتها منظمة حمورابي لحوق الانسان في تقريرها قضية المفقودين والمختفين قسرا والتحديات المتزايدة  الموجهة ضد النساء العراقيات وارقام عن حالات الزواج والطلاق وما تبين من احصاءات تمثل نخرا في المجتمع العراقي .

وحرصت المنظمة امام كل الذي شخصته من قراءات ميدانية لها على تقديم توصيات ومقترحات في ضوء الاستنتاجات التي توصلت اليها من اجل اعانة الاجهزة الحكومية على تبني واعتماد سياسات حقوقية تخدم الانسان العراقي وتصون كرامتة وتعزز دعائم الدولة المدنية القائمة على المساواة والعدل، هذا وقد حرصت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ايضا الى ايصال التقرير الى كل الجهات المعنية لحقوق الانسان والمنظمات التي تتحمل مسوليات من اجل هذه الحقوق والمنظمات والهيئات الاخرى المعنية بذلك وفي مقدمتها بعثة الامم المتحده في العراق (يونامي) والممثل السامي لمجلس الحقوق الانسان في العراق ، وكما ستصدر قريبا نسخة من التقرير باللغة الانكليزية.

التقرير الكامل:
www.ankawa.com/pdf/hamurabi2018.pdf


8
مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان في قضاء الحمدانية يشهد لقاءا تشاوريا بين السيدة نانسي لندبرك رئيسة معهد السلام الامريكي والوفد المرافق لها ومسؤولين حكوميين وناشطين مجتمعيين
السيد لويس مرقوس ايوب يدير اللقاء الذي تناول عددا من القضايا التي تخص الاوضاع العامة في القضاء
الاتفاق بين شبكة تحالف الاقليات العراقية ومعهد السلام الامريكي على عقد ورش عمل بشأن التخطيط الاستراتيجي والموازنات التشاركية
شهد مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان في قضاء الحمدانية يوم 1/4/ 2019 لقاء بين وفد ضم السيدة نانسي لندبرك رئيسة معهد السلام الامريكي والوفد المرافق لها مع عدد من المسؤولين الحكوميين وشخصيات مجتمعية من القضاء، وقد ادار اللقاء السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
هذا وقد ساعدت السيدة سورية محمود رئيسة رابطة الشبك على عقد اللقاء الذي تناول الاوضاع الإنسانية والخدمية التي يعانيها القضاء، كما تم التركيز على المشاركة المجتمعية للمشاركة في صنع القرار مع الحكومة المحلية في المشاريع المنفذة والمقترحة للتنفيذ ضمن الخطط السنوية المقدمة من الحكومات المحلية ضمن الموازنات الواردة من الحكومة العراقية وباقي الجهات المانحة .
هذا ومن المؤمل أن تقوم شبكة تحالف الاقليات العراقية بالتعاون والشراكة مع معهد السلام بعقد سلسلة من ورشات العمل بشأن التخطيط الاستراتيجي والموازنة التشاركية وكيفية الاعداد مع الجهات ذات العلاقة من الحكومات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والقادة المجتمعيين من أجل مشاركة أكثر فاعلة في صناعة القرار.
يذكر أن تحالف الاقليات وخلال الاعوام 2012و2013 ومن خلال مشروع الموازنة التشاركية انجز ما يأتي :
عدد من الزيارات الموقعية لعدد من الوحدات الادارية ابتداء من سنجار وصولاً الى الحمدانية مرورا بناحية بعشيقة وبرطلة للوقوف على الواقع الخدمي لتلك المناطق .
تولى التحالف بالتعاون مع معهد السلام الامريكي عقد عدد من الاجتماعات مع اعضاء مجلس النواب العراقي من أبناء الاقليات مع عقد ورشات عمل خاصة بالمشروع بالتنسيق مع الحكومات المحلية في محافظة نينوى ومعاونية التخطيط في المحافظة بمشاركة العديد من اعضاء مجلس النواب العراقي ومن اعضاء مجلس محافظة نينوى من ممثلي الاقليات بشأن مشروع الموازنة التشاركية.
وكانت نتاج تلك الورشات واللقاءات والزيارات الميدانية تشريع مادة قانونية في الموازنة الاتحادية لتوزيع الموارد المالية لتنمية الاقليم بحسب الكثافة السكانية للوحدات الادارية بنسبة80% والابقاء على نسبة 20% لمشاريع النفع العام، والتي بعد تطبيقها حققت شراكة حقيقية بين الحكومات المحلية فيما بينها من جانب وبين الحكومات المحلية والمجتمع من جانب اخر، وإنجاز الكثير من المشاريع في مناطق الاقليات التي كانت محرومة منها، البعض تحقق حينها والبعض الاخر سيتم متابعته في المرحلة الحالية لإكماله .

9
بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيس المنظمة
يكفينا فخرا هذا التقدير والامتنان الواسع الذي تحظى به المنظمة خلال مسيرتها
حرصنا ان نكون في الميدان وقريبين ومناصرين لكل العراقيين الذين يتعرضون للانتهاكات الحقوقية
بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتاسيس وانطلاقة منظمة حمورابي لحقوق الانسان يطيب لنا أن نهنئ جميع اعضاء المنظمة، هيئة عامة ومجلس ادارة، كما يطيب لنا ان نوجه التهنئة لكل الاخوة والاخوات الذين تطوعوا لدعم المنظمة وناصروها وشاركوا في انشطتها الاغاثية والحقوقية.
اننا ممتنون لكل العراقيين الذين شاركونا الواجبات المدنية التي اضطلعت بها حمورابي وكل السادة المسؤولين الذين تابعوا واهتموا بما تطرحه المنظمة في الميادين الحقوقية، كما لا يفوتنا ايضا ومن اهمية هذه المناسبة أن نشير بالتقدير والامتنان الى كل الشخصيات والمنظمات والمؤسسات والشبكات الحليفة والجامعات والنخب التي كان لنا شرف المشاركة معها في العديد من المسؤوليات الميدانية، ويستوقفنا ايضا امتنانا وتقديرا المنظمات الدولية والشخصيات السياسية والدبلوماسية ورجال الدين وغيرهم من شخصيات ، حيث ايدوا وتابعوا ما تقدمه المنظمة، واذا كان لنا أن نفخر ونعتز بما قدمنا فيكفينا رضا وتقدير النازحين والمهجرين والنازحين والمجموعات المستضعفة الآخرى الذين تقطعت بهم السبل وكانت حمورابي قريبة منهم لمساعدتهم فنالت شكرهم، ويكفينا ايضا في هذه المناسبة ذلك الامتنان الذي لمسناه على محيا مواطنين عراقيين في الموصل وسهل نينوى وسنجار وفي مناطق أخرى من العراق، حيث كانت حمورابي معهم في ميدان المحنة التي كانوا يعيشونها، بل يكفينا تقديرا وقوفنا الى جانب حقوق المرأة والتصدي للانتهاكات الحقوقية أيا كان مصدرها، بل يكفينا اننا اتخذنا من ابو القوانين العراقية حمورابي اسما وسندا تاريخيا لنا.
كما ولا بد أن نتوجه في هذه المناسبة بالشكر والثناء لشركاء المنظمة من المنظمات الوطنية والدولية الذين لولا دعمهم وثقتهم وتعاونهم، لما استطاعت المنظمة من تحقيق الانجازات التي استطاعت تحقيقها.
كما نتقدم بالشكر والامتنان لدائرة المنظمات غير الحكومية التي كانت متفهمة وميسرة لأعمال المنظمة ومشاريعها.
دامت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ودام عطاء متطوعيها على طريق البناء الديمقراطي المدني للدولة العراقية.
بغداد - الاول من نيسان 2019


10
للمرة الثانية نشاط حقوقي ثقافي ميداني لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع الجامعة المستنصرية
قاعة المؤتمرات في كلية التربية تشهد انعقاد ندوة بحضور الاستاذ الدكتور صباح عبود عاتي عميد الكلية وعدد من الاساتذة وجمهور من الطلبة
السيدة باسكال وردا تتحدث عن حقوق الانسان وثقافة التطوع في اطار مفهوم أن التطوع ينهض بالاوطان
السيد وليم وردا يركز في حديثه على مواجهة ثقافة وخطاب الكراهية واهمية تحرير المواطن باتجاه تعزيز قيم الشراكة والتضامن واحترام كل المكونات العراقية
الدكتور جبار الشمري والدكتورة روافد الحسناوي يديران وقائع الندوة
معرض فوتوغرافي على هامش الندوة عن بعض النشاطات الحقوقية والاغاثية لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان
للمرة الثانية يتم التعاون بين الجامعة المستنصرية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان في اطار نشاط ثقافي، فقد شهدت قاعة المؤتمرات في كلية التربية احدى كليات الجامعة نهار يوم الاحد 24/3/2019 ندوة حوارية ضمن موضوعين:
الاول عن حقوق الانسان وثقافة التطوع توصيفا تحليليا لشعار " التطوع ينهض بألاوطان"، وقد كان المتحدث الرئيسي فيه السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، أما الموضوع الثاني فكان المتحدث الرئيسي فيه السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في المنظمة وتناول فيه مخاطر ثقافة الكراهية وآلاليات الميدانية المطلوبة لمواجهتها، وتعزيز قيم التضامن والشراكة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي، وكان في مقدمة حضور الندوة الاستاذ الدكتور صباح عبود عاتي عميد كلية التربية وعدد من الاساتذة وجمهور من طلبة الكلية، وقد ادار الندوة الدكتور جبار الشمري رئيس قسم التاريخ والدكتورة روافد الحسناوي.
كما أقيم على هامش الندوة معرضا للصور الفوتوغرافية عن بعض النشاطات الحقوقية والاغاثية التي انجزتها المنظمة في العديد من مناطق العراق، كذلك ما حققته من لقاءات ومشاركات في مؤتمرات وندوات وورش عمل في المجال الدولي.
هذا وقد ركزت السيدة باسكال وردا على أهمية التطوع وضرورته الاخلاقية والوطنية والانسانية واعتماده كمنهج اساسي الى جانب ما يقوم به المواطن من عمل عام تحكمه وظيفته الشخصية، السيدة تطرقت الى امم وشعوب تطورت واصبحت لها معالم مهمة عن التطور في كل مجالات الحياة نتيجة اعتمادها المبادرة التطوعية بما مكنها من تجاوز الكثير من المآسي والمحن التي مرت فيها، كما أشارت ايضا الى ان ثقافة التطوع تتيح للمواطن أن يعزز منظوره الانساني اليومي في مساعدة الآخرين وتلك هي السمة الروحية والايمانية لمفهوم التطوع لأن الانسان يقدم ذلك مجانا بدون اي مقابل، وسألت أليس هذا ما يحرر المواطن من الانكباب على مصالحه الشخصية فقط؟.
وتوقفت السيدة باسكال وردا عند موضوع حقوق الانسان مستندة في ذلك على المعايير الدولية والوطنية بموجب التشريعات والقوانين النافذة، ومؤكدة ان اي انتهاك لحقوق المواطن العراقي في جزئية معينة يمثل انتهاكا لكل حقوقه ، لأن الحقوق الانسانية كل لا يتجزأ.
واضافت السيدة وردا في حديثها ان حقوق الانسان تعني صيانة الكرامة البشرية، واننا في العراق لسنا بعيدين عن ذلك، ونحن نفتخر أن بلادنا شهدت عناوين ميدانية غاية بالاهمية وقبل العديد من دول العالم في المساواة بين الرجل والمرأة في الاجور منذ ان اضطلعت السيدة نزيهة الدليمي بحقيبة وزارية، فقد فرضت شروط المساواة في الاجر بينهما اطارا لتحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية.
السيدة وردا تطرقت ايضا الى المعايير الدولية مبينة ان تطبيق هذه المعايير هو لخدمة التقدم والنهوض الديمقراطي وتعزيز فرص التقدم في جميع المجالات من محتوى ان القيمة الاساسية هي احترام حقوق المواطنة وبناء مجتمع مدني قائم على تكافؤ الفرص.
ونقلت السيدة وردا الى الحضور تجربة منظمة حمورابي في هذا الميدان مؤكدة ان لا شئ يمكن الاعتزاز به ورعايته الرعاية الكاملة إلا ضمان الشروط الانسانية للحياة البشرية، وان هذا المبدأ هو احد اهداف منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمنطلق الاساسي لأية تنمية حقيقية تصون الكرامة وتلبي الحاجات.
أما السيد وليم وردا فقد بدأ حديثه تعقيبا على ما جرى من مناقشة بشأن ثقافة حقوق الانسان ، ثم تناول موضوع خطاب الكراهية منوها بعدد من النقاط في مقدمتها، أن العراق متعدد الاديان والثقافات والاعراق لكن ذلك مع الآسف لم ينعكس في مناهجه التعليمية ولم تعتمد قوانين وسياسات تحترم هذا التنوع داعيا على ضرورة زرع اليقين المعرفي في التنشئة بما يعزز ثقافة احترام حقوق الآخر، مؤكدا أن لا بديل من الخطاب المعتدل الداعم للبناء الديمقراطي.
واشار السيد وردا أن اعتماد هذا الخطاب العادل ينبغي أن تضطلع بتوصيفه وبثه الجامعات ومراكز البحوث الرسمية والاعلامية والمؤسسات التربوية.
السيد وردا حذر في حديثه من تبعات التهميش الاجتماعي وما ينتج عنه من عزل واقصاء وتغييب حضور وتجاوز عل ممتلكات وتراث بعض المكونات أو ممارسة ثقافة الاحتواء والازدراء واستباحة الدماء والاموال.
وتوقف مسؤول العلاقات العامة لمنظمة حمورابي عند النشاطات اللوجستية لمواجهة ثقافة الكراهية من خلال تعزيز القيم المشتركة وان تضطلع منظمات المجتمع المدني والدولة عموما بأليات تطبيقية ميدانية لتحرير المواطنين من الولاءات الطائفية والمناطقية والاثنية وامتصاص دوافع الانتقام والقدرة على الحوكمة وتحقيق العدالة، وأشاد السيد وردا بموقف المرجعية الدينية متمثلة بالسيد السيستاني فقد جاءت فتاواه ومواقفه تعبيرا حيا عن القيم الانسانية والوطنية ومبادئ التضامن والمساواة في الحقوق، وهذا بحد ذاته ما يحتاجه العراق الذي تعرض الى الكثير من الخسائر نتيجة خطاب الكراهية، وخلال تواجد وفد المنظمة في الكلية تبادل الحديث عن عدد من قضايا الساعة.
هذا وضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيدة الدكتورة بشرى محمود صالح والسادة مارد عبد الحسن الحسون وعبد الستار فائق عبد الجبار عضوي الهيئة العامة والسيد اياد كليمان مدير ادارة المنظمة، يذكر أن النشاط الاول في التعاون بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان والجامعة المستنصرية / مركز الدراسات العربية والدولية كان ندوة يوم 19/2/2019.

11
بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن كارثة العبارة في الموصل
ما جرى خلاصة للفساد والاهمال والتقصير والاستهانة بأرواح المواطنين
تابعت منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالمزيد من الآسى والحزن والمرارة وقائع الكارثة التي حصلت في الموصل نهار يوم الخميس 21 آذار 2019 بغرق العبارة التي كانت تحمل المواطنين الابرياء، أطفال ونساء ورجال والتي أدت الى وفاة أكثر من مئة راكب غرقا وما زال هناك العديد من المفقودين.
أن ما حصل في هذه الكارثة تضع الجميع أمام مؤشرات واسئلة وأدلة دامغة لا يمكن تجازوها، في مقدمتها غياب الحوكمة الرشيدة وعدم الاكتراث بقيمة الانسان كقيمة عليا، فأين الرقابة الادارية الحكومية للحماية في تلك اللحظة والتحسب للاضرار الجسيمة؟ ولماذا هذه الاستهانة بأرواح الناس، وأي تبرير يمكن تسويقه في تحميل عبارة بدائية فوق طاقتها الاستيعابية.
ما جرى هو خلاصة للفساد بعينه وهو ومن ذات الوقائع الاهمال بكل بصماته الواضحة، أن الكارثة التي حصلت تتطلب وقفة وطنية اخلاقية جريئة تعترف بالتقصير وتعتمد المكاشفة لتطبيق عدالة المحاسبة التي لا بد منها.
منظمة حمورابي لحقوق الانسان
بغداد – الجمعة 22/3/2019

12
( USAID)بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية
 تم انجاز المرحلة الثانية من مشروع انارة وضمان سلامة الطرق في قرقوش وكرمليس الذي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذه
قائمقام قضاء الحمدانية الاستاذ عصام بهنام متي يوجه بتعزيز التعاون الميداني من اجل انجاز المشروع بجودة عالية
تعاون متواصل بين مديريتي المرور والبلدية والاهالي لأستكمال خطوات المشروع بصيغ حضارية
وضع 130 علامة مرورية و 176 مطب مروري للحد من حوادث السيارات
انجزت منظمة حمورابي لحقوق الانسان وبدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID المرحلة الثانية من مشروع " انارة الشوارع وسلامة الطرق العامة " في قرقوش وكرمليس في الانتهاء من تثبيت العلامات والمطبات المرورية في قصبة كرمليس يوم السبت 3 شباط/2019 عقدت منظمة منظمه حمورابي لحقوق الانسان في اليوم التالي اجتماعاً موسعاً مع أصحاب المصلحة من مديرية بلدية الحمدانية ومفرزة مرور الحمدانية في ديوان بلدية الحمدانية لتعيين اللجنة الخاصة بمراقبة تنفيذ العلامات والمطبات المرورية التي تم تحديد الاماكن والمواضع التي ستثبت فيها على ايدي المعنيين في الاجتماع .
وهكذا انطلق المشروع بإنجاز الجزئية المتعلقة بتثبيت العلامات والمطبات المرورية في مركز قضاء الحمدانية صباح يوم 6/2/2019 وانتهى مساء يوم السبت الموافق 20شباط/2019 بالتنسيق مع إدارة القضاء و الجهات الفنية ذات العلاقة، حيث تم نصب (130) علامة مرورية وتثبيت (176) م من المطبات المرورية .
وقد واجهت العمل عدد من التحديات التي تمثلت بسقوط الامطار خلال فترة إنجاز المشروع، وكذلك تذمر بعض سواق العجلات من وضع المطبات في الشوارع، ولكنهم عدلوا عن التذمر عندما شاهدوا إختلاف نوعية وطبيعة المطبات المستخدمة ، إذ لم تكن من النوع المستخدم من قبل، ولم يؤشر أي تحد آخر أعاق عملية تثبيت العلامات والمطبات المرورية في مركز قضاء الحمدانية .
هذا وقد دعا السيد قائمقام قضاء الحمدانية الاستاذ ( عصام بهنام متي) الجهات ذات العلاقة من مديرية بلدية الحمدانية ومفرزة المرور الى تعزيز التعاون مع منظمة حمورابي لحقوق الإنسان في إنجاز المشروع بمهنية عالية ومع مرافقة مسؤول مفرزة المرور وشرطته للعمل، وأيضاً استخدام الاعلام المحلي لراديو( صوت السلام) للإعلان عن المشروع وطبيعته ومدى فائدته لسلامة المجتمع وكانت هناك استجابة وتعاطف من الأهالي مع المشروع والقائمين عليه وقد لا ننسى إلحاح ومطالبة الأهالي بالمزيد من المطبات، ووضعها في الشوارع الرئيسية والفرعية داخل الاحياء السكنية لمنع حوادث الدهس والتصادم التي تحدث بسبب رعونة البعض في قيادة السيارات والدراجات النارية.
وقد ترافق مع هذا إزالة المطبات غير النظامية من السيطرات الحكومية الواقعة في مدخلي البلدة الشرقي والغربي ووضع بدلها مطبات والتي عززت الأمن والإدارة في تلك السيطرات وجعلتها أكثر نظافة ورقي، كما أن العلامات المرورية رفعت الإحراج من الكثيرين في السؤال عن مكان الدوائر الخدمية ، كما اختصرت الوقت أمامهم في الوصول الى تلك الدوائر من المستشفيات والمدارس ومحطات الوقود وغيرها من الدوائر بعد وضع العلامات المرورية الدالة لها في عدة أماكن من البلدة.

13
اجتماع تشاوري بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومدير عام تربية محافظة نينوى .
المشاركون في الاجتماع يتداولون بشأن اعادة بناء مدرسة قرقوش في الحمدانية تعويضا لبناء المدرسة المدمرة .
البحث في الاجراءات الادارية والفنية للمباشرة في البناء.
شهد مقر فرع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اربيل اجتماعا بين المنظمة ومدير عام تربية محافظة نينوى وكالة السيد وحيد فريد عبد القادر مساء يوم الجمعة 1/3/2019، وقد ضم الاجتماع السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة واكد يوحنا اسحق عضو مجلس الادارة ونادية يونس بطي عضوة مجلس الادارة والسيد يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل ، كما حضر الاجتماع السيد رافد يوسف توما مدير تربية الحمدانية ، كما شارك في الاجتماع ممثلان عن المنظمات المانحة هما السيدان خليل ايتوت المدير التنفيذي لمنظمة ميريوالفرنسية وروجية من منظمة راؤول الفرنسية ،هذا وقد جرى خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا التي تتعلق بالاليات الادارية والفنية والقانونية لبناء مدرسة قرقوش الابتدائيه في مركز قضاء الحمدانية وما تتطلب من موافقات قانونية وفنية للبدء في تنفيذ رفع انقاض المدرسة والمباشرة ببنائها تعويضا للمدرسة المدمرة بفعل العمليات العسكرية خلال تحرير المدينة من داعش.

14
السيد وليم وردا يشارك في اعمال ملتقى السليمانية السادس
الملتقى عقد تحت شعار "العراق ودول الجوار نحو نظام اقليمي جديد" بحضور عدد مهم من السياسين والخبراء الدوليين والعراقيين.
السيد وردا يدعو الى قوانين وسياسات تواجه التحديات القائمة على عدم الاستقرار في العراق والتأسيس لعلاقات اقليمية سليمة .
السيد وليم وردا مسؤول العلاقات في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في ملتقى السليمانية السادس الذي انعقد يومي 6-7-2019 اذار تحت شعار " العراق ودول الجوار نحو نظام اقليمي جديد".
لقد شارك في المؤتمر اكثر من (200) شخصية يضمون مفكرين وصناع قرار وخبراء وباحثين وناشطين حقوقين دوليين وعراقيين بحثوا لمده يومين من المناقشات المحفزة للتفكير في القضايا الاكثر الحاحاً والتي تواجة العراق والشرق الاوسط.
لقد عقدت خلال الملتقى ثماني جلسات عامة رفيعة المستوى تضمنت مداولات بين مسؤليين تدارسوا بشأن الاطر والقضايا الاقتصادية والامنية والسياسية والأقليمية الجديدة مع التركيز على العراق ودوره بوصفه ملتقى جغرافي بين شرق الاقليم وغربه .
كما ركزت النقاشات على التحديات الرئيسية التي تواجه العراق وكيفية معالجتها ،منها اوضاع الشباب ،المجوعات المهمشة ، البنيه التحتية فيما يخص الطاقه والقطاع الخاص وفرص الاستشمار، واعاده تاهيل الاراضي التي تم تحريرها من داعش ، وتمكين الاقليات الدينية والعرقية ومسائل اخرى تتعلق بنمو المؤسسات الخاصة والتطورات الجديدة على صعيد الوضع الامني .
لقد افتتح المؤتمر بكلمة لرئيس الجامعة العراقية الامريكية في السليمانية ثم كلمه للسيد قوباد وطالباني نائب رئيس الوزراء في حكومة اقليم كوردستان.
ثم بدأت الجلسات في اليوم الاول 6 آذار بجلسة مهمه مع السيد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح الذي قدم رؤيتة عن مستقبل العراق وسبل استقراره وتطويره، كما كان هناك جلسات اخرى مع الدكتور اياد علاوي ، والسيد حيدر العبادي وسماحة السيد عمار الحكيم . كما شارك في جلسات اخرى كل من السادة وزير الكهرباء العراقي وزير الصناعه الاردني طارق الحموري الى جانب مسؤليين اقلييمين اخرين بينهم الامين العام السابق لجامعه الدول العربية عمرو موسى والامين لمجلس الشؤون العربية والدولية محمد الصقر .
كما شاركت في الموتمر الملتقى بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق منظمات ومؤسسات اخرى، مثل البنك الدولي، وشركات عالمية كبرى وكذلك شارك في الجلسات خبراء من معهد السلام الامريكي، ومعهد واشنطن السياسات الادنى ،ومعهد الشرق الاوسط وغيرها من المعاهد، وقد حضر المؤتمر بالاضافة الى المهتمين والمؤسسات الاعلامية السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى العراق.
وهذا قد تمضخت من خلال الحوارات والمداولات عدة توصيات ومقترحات لتعزيزالعلاقات بين العراق ودول الاقليم مما يعزز السلم والتعاون وصيانة الحقوق الوطنية في منأى عن اية تدخلات تنتقص من السيادة الوطنية، هذا وكان للسيد وليم وردا مداخلة خلال الملتقى ستنشر لاحقا لاهمية ماجاء فيها فقد ركز على قضايا الاقليات الدينية والاثنية وحقوقها واهمية اصلاح التشريعات والسياسات المتبعة كمنطلق من اجل استقرار العراق، مؤكدا ان التشريعات الحاليه لاتلبي تلك الحقوق كما ان السياسات المعتمده حاليا تحول دون تحقيق خطوات صحيحه رائدة لتحرير الذات العراقية من الضغوط القائمة التي يتعرض لها المواطن من مختلف المكونات السكانية.


15
السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في اعمال المؤتمر الدولي بشان التنمية البشرية المستدامة الذي عقد في الفاتيكان
اكثر من الف ومئتي خبير وناشط حقوقي واقتصادي يشاركون في المؤتمر للبحث عن حلول ممكنة لتعقيدات التنمية
بحضور أكثر من ألف ومئتي خبير، شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم 7/3/2019 في اعمال المؤتمر الدولي الذي عقد في الفاتيكان برعاية قداسة البابا فرنسيس، وتناول البحث فيه القضايا التي تخص التنمية، ومتطلباتها وسبل تنفيذ الاليات المعتمدة فيها والحلول الممكنة لمواجهة تعقيداتها وما تستدعي من جهود للتنمية المستدامة وأثر ذلك على السلام العالمي والسلام داخل المجتمع الواحد.
وفي اطار ذلك تحدثت السيدة وردا في مداخلة لها قائلة :
منذ وقت مبكر جدا أعطت الامم المتحدة لهذا العنوان التنمية والسلام حيزا من اهتمامها في اطار المقاصد النبيلة التي تصدرت ميثاقها العتيد، وكذلك في اطار الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي صدر في العاشر من كانون الاول عام 1948، بل ان اية قراءة موضوعية للنصوص الدولية التي صدرت عن حقوق الطفل والمرأة والجماعات الاثنية والدينية تعطي صورة واضحة للمساعي الرامية الى الربط الجدلي بين التنمية والسلام، مع العلم أن كل النصوص الدولية التي صدرت عن اليونسكو او عن مجلس حقوق الانسان بصيغته السابقة عندما كان تحت مسمى لجنة حقوق الانسان، حرص المشرع الدولي ان يتضمن عنوان التنمية والسلام حيزا من تلك النصوص، لكن التطور اللافت في ذلك جاء ضمن التقرير الذي صدر عن الامم المتحدة تحت عنوان مصيرنا المشترك عام 1987 الذي أكد أن السلام يظل هشا متذبذبا غير قادر على تلبية استحقاقاته بدون تنمية عامة وتنمية بشرية على درجة من التواصل والقدرة مع الربط الجدلي بين التنمية والعدالة والاندماج .
ثم تطرقت السيدة وردا الى موضوع التنمية في العراق وحجم التأثيرات التي تضغط على التنمية وفق النقاط الآتية:
اولا: ان المتغيرات السياسية الحادة التي حصلت في العراق منذ منتصف عام 1958 وحتى الان دمرت الكثير من المعالم التنموية التي كان يمكن ان تنهض بالبلاد وفي اطار ذلك، أن اسوأ فترة دمرت كل الاسس التنموية هي خلال فترة حكم النظام الديكتاتوري السابق منذ عام 1968 وحتى عام التغيير وازاحة هذا النظام السياسي الجائر عام 2003، فقد دخل العراق في صراعات وحروب اقليمية كان من ابرزها الحرب العراقية الايرانية من عام 1980 الى عام 1988، ومن ثم غزو الكويت عام 1990 وما ترتب عليه من انهيار كامل لكل البنية الاقتصادية والمصرفية وقد فقد العراق خلال هذين الحربين اكثر من ثلاثة ملايين مواطن هم ضحايا الحرب التي فجرها صدام حسين، كما دمرت العديد من المؤسسات الخدمية والزراعية.
ثانيا: مرحلة ما بعد التغيير وسقوط النظام الديكتاتوري التي بدأت من شهر ابريل عام 2003 وحتى الان، ويمكن تقسيم الحالة التدميرية فيها الى مرحلتين:
المرحلة الاولى: تمثلت بالاشتعال الطائفي المقيت بين المكونين الرئيسيين السنة والشيعة وما تبعه من انهيارات في البنية الديمغرافية السكانية وبالاخص ضد الاقليات العراقية ( مسيحيين، ايزيديين، كاكائيين، شبك، تركمان، صابئة مندائيين، بهائيين وغيرهم من الاقليات)، وما لحقها من اعمال العنف المسلح.
المرحلة الثانية: وهي التي ارتبط زمن اشتعالها بالغزو الارهابي الداعشي الذي استباح مناطق شاسعة من العراق، كان من الاكثر تدميرا لما حصل في محافظة نينوى  لمدن وبلدات وقرى هذه المحافظة، وقد كلف العراق تحرير المناطق التي غزتها داعش جهودا هائلة، علما ان الارهاب تسبب باكثر من ثلاثة ملايين نازح ولاجئ في داخل العراق والى خارجه، كما ظهرت الكثير من الاعمال الوحشية المتمثلة بالسبي والقتل والاجبار على تغيير الانتماءات الدينية ومصادرة الممتلكات والصور الميدانية المتحققة من ذلك لا تحصى.
الخلاصة مما أسلفت، ان كل هذه الحروب والاوضاع الشاذة الاخرى أتت على عناصر التنمية بالكامل، فقد كلفت الخزينة العراقية مبالغ طائلة كان يمكن ان تنهض بالبلاد، كما كلفت ضحايا بالملايين وتدمير مدن ومعالم حضارية وتراثية.
أنا هنا أتحدث لما حصل من اهوال، وفي خلاصة اضافية ان ما جرى كان تدميرا ممنهجا للتنمية وبالتالي تدميرا للسلام في العراق داخليا وفي اطار علاقاته الاقليمية والدولية وتدميرا ايضا للسلم الاهلي.

16
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنجز ميدانيا المرحلة الاولى من مشروع انارة وسلامة الطرق في قرقوش وكرمليس
المشروع يتم بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبالتنسيق مع جهات ادارية في البلدتين
استجابة الآهالي وحرصهم على المشروع يتأكد بالعديد من المبادرات المجتمعية9
انجزت منظمة حمورابي لحقوق الانسان المرحلة الاولى من مشروع أنارة الشوارع وسلامة الطرق في قرقوش وكرمليس ضمن سهل نينوى في اطار المبادرة لتعزيز الصمود المجتمعي، وفي اطار العقد المبرم بين المنظمة ومنظمة كيمونكس وبتمويل من الوكالة الامريكية للتنمية المستدامة بشأن هذا المشروع.
فقد باشرت منظمة حمورابي لحقوق الانسان للأيام التالية ( 12و13 و15و16 – كانون الثاني/2019) بعقد سلسلة من الاجتماعات مع أصحاب المصلحة من مفرزة مرور الحمدانية و مديرية بلدية الحمدانية في مركز قضاء الحمدانية، كان اللقاء الاول يوم السبت الوافق12/1/2019 في قسم مرور البلدة مع الملازم ( علي سالم سليم) القائم على مسؤولية مرور الحمدانية، وخلال الايام 13و14و15 تم اللقاء مع مدير بلدية الحمدانية رئيس المهندسين( جوني شمعون) بحضور كل من السادة المهندس ( يوحنا بهنام ) رئيس قسم التخطيط العمراني في بلدية الحمدانية والمساح الهندسي ( منذر متي ) المسؤول عن تخطيط المدن والشوارع وبمعية مسؤول مفرزة المرور الحمدانية.
وفي خطوة لاحقة تم قيام مديرية بلدية الحمدانية ومفرزة مرور الحمدانية بزيارة الى قصبة كرمليس لتحديد الاماكن والمواضع التي ستثبت وتوضع فيها العلامات والمطبات المرورية، ومن ثم رسم ذلك على الخريطة الميدانية لتكون جاهزة للتنفيذ.
ثم بدأ العمل بإنجاز الجزئية المتعلقة بتثبيت العلامات والمطبات المرورية في قصبة كرمليس صباح يوم 23/1/2019 وإنتهى مساء يوم السبت الموافق 3 شباط/2019 بالتنسيق مع كل من دائرتي مديرية بلدية الحمدانية ومفرزة مرور الحمدانية، حيث تم نصب (50) علامة مرورية وتثبيت (230) م من المطبات المرورية وأدناه تفاصيل إنجاز العمل بدأ العمل يوم أولاً في تنفيذ المرحلة الاولى من العقد وهي تثبيت (50) علامة مرورية في قصبة كرمليس.
هذا وقد ألتقت منظمة حمورابي لحقوق الانسان راعي البلدة الخوري اسقف ثابت ومع الهيئة الكنسية من العلمانيين، وتم اطلاعهم على طبيعة المشروع الذي سيبدأ تنفيذه في القصبة، وتمنينا ان يكون هناك توجيه من راعي الكنيسة لحث اهالي البلدة للتعاون مع القائمين على تنفيذ المشروع لما فيه من خير وصالح للبلدة. ومن خلال سير العمل لم تواجه منظمة حمورابي أي تحدي في عملها في داخل البلدة، لكن ما تم ملاحظته هو الشعور الأصيل للأهالي في طلباتهم الملحة بزيادة كمية المطبات في القرية، إذ تمنى كل واحد منهم ان يكون هناك مطب مروري في شارع محلتهم وذلك للتقليل من الحوادث والازعاج التي يسببها البعض من سائقي المركبات غير المنضبطين.
وكذلك التجاوب الواضح من اغلب الأهالي من خلال شكرهم وإمتنانهم لمنظمة حمورابي لحقوق الإنسان وللوكالة الامريكية للتنمية الممولة لهذا المشروع القيم والمفيد ، وهذا ما بدا واضحاً من إهتمام مختار البلدة السيد (جورج عيسى يعقوب ) الذي أبدى متابعة يومية خلال تنفيذ المشروع، إذ كان يرافق القائمين على تنفيذ المشروع بنفسه.
وكذلك إصرار الأهالي على ان تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان والوكالة الامريكية للتنمية بزيادة اهتمامهما بموضوع سلامة الطرق من خلال زيادة المطبات المرورية في البلدة وتوزيعها في جميع الطرق الداخلية المعبدة للتقليل من حوادث السير فيها . وفي هذا السياق تم فتح طريق حي الربيع لدخول وخروج الاهالي بعد غلقه منذ بدء عمليات التحرير حيث كان مغلقاً بسبب بسبب عدم وجود امكانية لوضع المطبات والعلامات المرورية التي ستسهل عميلة وضع نقطة تفتيش من قوات حماية البلدة لتأمين دخول العجلات وخروجها. ولكن ونتيجة لمشروع إنارة الشوارع وسلامة الطرق العامة تحقق ذلك. إذ تم تثبيت مطبات مرورية عند مدخل ومخرج الطريق مع الإنارة ومن ثم تم فتح الطريق للأهالي لدخول البلدة بعد رفع الانقاض والاتربة التي كانت تغلق الطريق واليوم أصبح سالكاً ومؤمناً أمنياً ومرورياَ
 

17
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تواصل تنفيذ برنامج ( تعزيز العودة الأمنة) الذي تتولى شبكة تحالف الاقليات العراقية مسؤولية تنفيذه بالتعاون مع منظمة هارتدلاند والوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID
المركز الخاص بالمشروع أستقبل اربعين مواطنا وتقديم المشورة والمعالجات للقضايا التي يطرحونها
مدير المركز: ننظر في الحالات النفسية والقانونية وقضايا اصحاب الحاجات الخاصة والمصابين بالأمراض المزمنة وقضايا المشاريع الصغيرة والمتوسطة
ادارة مشروع Respond " استجابة " تستثمر وجود المركز لتنفيذ جزء من مهمات وآليات المشروع الذي تضطلع به منظمة حمورابي لحقوق الانسان
بغديدا – مندوب شبكة نركال
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذ جانب من مشروع اعادة بناء المستقبل الذي يتركز على مساعدة الاقليات الدينية والعرقية في العراق للانتعاش في مرحلة ما بعد داعش الذي تتولى شبكة تحالف الاقليات العراقية مسؤولياته في اطار التعاون مع منظمة هارتدلاند وفي اطار التمويل الاساسي الذي تقدمه الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، فلقد باشر مركز التأهيل النفسي والقانوني عمله في هذا الشان منذ الثالث والعشرين من كانون الاول عام 2018 مستقبلا اصحاب الطلبات الذين يتطلعون للحصول على حلول ومعالجات لقضاياهم.
وفي ذلك قال مدير مركز السيد بسام حبيب أن ادارة المركز استقبلت حتى 1/3/2019 اربعين مواطنا تنوعت قضاياهم بين الحالات النفسية والقانونية والقضايا الآخرى التي تتعلق بامكانية منح ادوية مجانية للمصابين بألامراض المزمنة، وكذلك ما يتعلق بطلبات اصحاب الحاجات الخاصة " المعوقين " وايضا بموضوع تمويل اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من اجل التخفيف من ثقل البطالة في مناطق سهل نينوى.
واضاف مدير المركز في حديث لمندوب شبكة نركال الاخبارية، أن الحالات النفسية التي طرحت على المركز تم معالجتها من خلال مسؤولية باحثتين تربويتين هما جزء من مجموعة الموظفين الاربعة الذين تم توظيفهم لعمل المركز ، أما الحالات النفسية المستعصية فيتم احالتها الى دكتور في الامراض النفسية بالتنسيق مع منظمة النجدة الدولية ( AOM).
وسأل مندوب شبكة نركال الاخبارية وماذا عن الحالات الحقوقية؟ أجاب مدير المركز أن ذلك من خلال الاتصال واشعار الجهات الحكومية ذات العلاقة أو مع منظمات معنية بهذه القضايا، وهناك تنسيق دائم على هذا الطريق.
وعن فرص الحصول على ادوية مجانية لصالح اصحاب الامراض المزمنة وقضايا اصحاب الحاجات الخاصة وطالبي المساعدة المالية من الذين يتولون ادارة مشاريع صغيرة ومتوسطة، فقد تم مخاطبة منظمة هارتدلاند بهذه الطلبات التي لم تنفذ حتى الآن ونحن بانتظار اجراءات دعم لهؤلاء المواطنين.
يشار الى ان السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان هو الذي يتولى الاشراف والتنسيق مع المركز، وعلمنا من مصادر مطلعة ان القضايا التي مازالت معلقة هي الان في طريقها الى الحل وان هناك اتصالات مكثفة تجري في هذا الشأن.
الى ذلك فقد استفادت ادارة مشروع Respond " استجابة " الذي تضطلع بتنفيذه منظمة حمورابي لحقوق الانسان وجود هذا المركز في نينوى لتنفيذ من خلاله جزءا اساسيا من آليات ومضامين المشروع وقد حققت انجاز مهمة لهذا المشروع خاصة في مجال الخدمة المجتمعية، وفي هذا السياق قال مدير المشروع السيد وليم وردا أن اشراف حمورابي للمركز ساهم بشكل أو بآخر في متابعة المهام المطلوبة من اجل تنفيذ بعض برامج مشروع Respond ياتي في اطار التسهيلات الميدانية للمركز وكذلك لضغط النفقات.
يشار الى ان مشروع استجابة الذي تنفذه منظمة حمورابي لحقوق الانسان هو احد مشاريع الاتحاد الاوربي ضمن برنامج ( Horizon 2020) وتساهم في انجازه عدد من الجامعات الاكاديمية والمراكز البحثية المرموقة في العالم، وحمورابي جزء من التحالف الذي ينفذ هذا المشروع.

18
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في جلسة استماع لقراءة تحليلية قدمها المونسنيور الدكتور بيوس قاشا لوثيقة الآخوة الانسانية من اجل السلام العالمي والتعايش السلمي‬


من
الوثيقة وقعها شراكة قداسة البابا فرنسيس والامام الدكتور احمد الطيب
المونسنيور الدكتور قاشا تناول تفصيلات الوثيقة وما ينبغي الاضطلاع به لتعزيز مفاهيمها لدى الرأي العام وتكوين المزيد من القناعات بأهميتها اللوجستية المعيارية
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في جلسة الاستماع التي قدم فيها المونسنيور الدكتور بيوس قاشا قراءة تحليلية لوثيقة الآخوة الانسانية من اجل السلام العالمي والتعايش المشترك التي وقع عليها قداسة البابا فرنسيس والامام الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف يوم 4/2/2019 في ابو ظبي، وقد ضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة وعضوي الادارة السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة والسيدة اخلاص بهنام كامل والدكتور بشار سعدون عضو الهيئة العامة للمنظمة.
المونسنيور الدكتور قاشا تناول في قراءته التحليلية الوثيقة من منطلق أن فكرة هذه الوثيقة لتكون اعلانا مشتركا عن نوايا صالحة وصادقة من اجل دعوة كل من يحملون في قلوبهم ايمانا بالله وايمانا بالآخوة الانسانية ان يتوحدوا ويعملوا معا من اجل ان تصبح هذه الوثيقة دليلا للاجيال القادمة يأخذهم الى ثقافة الاحترام المتبادل في جو من ادراك النعمة الالهية الكبرى التي جعلت من كل البشر جميعا أخوة.
واشار الدكتور قاشا الى اطلالة الله في الوثيقة بأسمه الكريم وباسم الشعوب وباسم الفقراء والبؤساء والمحرومين والمهمشين وباسم الاخوة الانسانية وباسم الحرية والعدل والرحمة، وخاطبت الوثيقة المفكرين والفلاسفة ورجال الدين والفنانين والاعلاميين والمبدعين في مجالات اخرى من ان يعيدوا اكتشاف قيم السلام والعدل والخير والجمال والاخوة وليؤكدوا اهمية كل هذه العناوين كطوق نجاة للجميع وليسعوا في نشر هذه القيم بين الناس في كل مكان.
واشار المونسنيور قاشا في قراءته التحليلية للوثيقة الى ما جاء في نصها من انها اعلان يأتي انطلاقا من تأمل عميق لواقع عالمنا المعاصر وتقدير نجاحاته ومعايشة آلامه ومآسيه وكوارثه مشيرا الى ان التاريخ يؤكد ان التطرف الديني والقومي والتعصب قد اثر في العالم ، بما يمكن ان نطلق عليه بوادر ( حرب عالمية ثالثة على اجزاء ) بدأت تكشف عن وجهها القبيح في الكثير من الاماكن وعن اوضاع مأساوية.
واضاف الدكتور بيوس قاشا ان الصورة المأساوية التي رسمتها الوثيقة لعالم اليوم تتطلب الاخذ بما جاء فيها من توجهات في التاكيد على معايير الاسرة كنواة لا غنى عنها وضرورة ايقاظ الحس الديني والحاجة لبعثه مجددا في نفوس الاجيال الجديدة بالتربية الصحيحة بعيدا عن اية مغالاة من محتوى ان التعاليم الصحيحة للاديان تدعو الى التمسك بقيم السلام واعلاء قيم التعارف المتبادل وتكريس الحكمة والعدل والاحسان وايقاظ نزعة التدين بعيدا عن سيطرة الفكر المادي ومن خطر سياسات التربح الاعمى واللامبالاة القائمة على قانون القوة لا على قوة القوانين.
الوثيقة نبهت ايضا الى ضرورة نبذ مشاعر الكراهية والحقد والتعصب المتمثل بالانحرافات الدينية، ودعت الى المزيد من الحوار بين المؤمنين بحماية قيم التسامح ودور العبادة وتعزيز مفهوم المواطنة على اساس المساواة في الحقوق والواجبات والتاكيد على الحوارات لتقريب وجهات النظر والاعتراف بحق المرأة في المشاركة الحقيقية في التوجهات التي من شأنها ان تعزز الكرامة الانسانية وكذلك حقوق الاطفال في التنشئة الآسرية والتغذية والتعليم والرعاية.
وتناول الآب الدكتور بيوس قاشا ما تطالب به الوثيقة من بحث وتأمل في جميع المدارس والجامعات والمعاهد التعليمية والتربوية لتساعد على خلق اجيال جيدة تحمل الخير والسلام وتدافع عن حق المقهورين والمظلومين والبؤساء في كل مكان، ولتكن هذه الوثيقة دعوة للمصالحة والتآخي بين جميع المؤمنين بالاديان.
كما قدم الآب مارتن رؤية منصفة عن قداسة البابا فرنسيس لما يتمتع به من حضور ايماني وروحي واخلاقي عميق.
هذا وقد شارك في جلسةالاستماع سفراء ونواب وناشطين في مختلف الشؤون الدينية والثقافية والاعلاميةن ومن المؤمل ان يكون هناك برنامج تفصيلي من اجل نشر المبادئ التي جاءت فيها وتغيير قناعات الرأي العام بأتجاهها.

19

رسالة شكر وتقدير من رئيس الجامعة المستنصرية الى السيد وليم وردا لمشاركته المتميزة في اعمال ندوة
تلقى السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان رسالة شكر وتقدير من الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية، وذلك للجهود المتميزة التي بذلها السيد وردا خلال مشاركته في ندوة ( Horizon 2020) التي اقيمت يوم الخميس الموافق 20/12/2018 على قاعة المؤتمرات الكبرى في كلية التربية / الجامعة المستنصرية ، وكانت مداخلة السيد وليم هي الندوة قد تضمنت تجربة منظمة حمورابي في الدخول بمشروع كان الاتحاد الاوربي قد رصد له كلفة مالية كبيرة من اجل تحريك الجامعات والمعاهد ذات الاختصاصات المتنوعة لتقديم استشارات وآليات تنفيذية تساهم في المتطلبات الميدانية لأعمال من شأنها ان تساعد في انجاز تطورات تنموية متنوعة في العديد من المجالات الحياتية.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان هي من بين منظمتين مدنيتين احدها لبنانية قد رسى عليهما الاختيار في الاضطلاع بمسؤولية من هذا النوع.


20


فريق اغاثي من منظمة حمورابي لحقوق الانسان يتوجه الى قضاء شيخان في محافظة نينوى لدعم ايتام ونساء من المكون الايزيدي
الفريق الاغاثي ضم السيدين وليم وردا وفرحان يوسف ومتطوعين آخرين وشملت الاغاثة خمسين طفلا يتيما بينهم خمسة نساء وطلاب وطالبات ابتدائية ومتوسطة وثانوية
مواد الاغاثة شملت بطانيات وقماصل ومناشف و نفط ابيض للتدفئة
الاغاثة جاءت بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI)
توجه فريق اغاثي يوم الاحد 27/1/2019 الى الشيخان ، حيث مركز للايتام الايزيديين من الذين فقدوا أحد الوالدين على الاقل وتشرف عليه منظمة عين سفني لتنمية المجتمع ووزعت منظمة حمورابي لحقوق الانسان مواد اغاثية تضمنت بطانيات وقماصل ومناشف فضلا عن ( 1320) لتر من النفط الابيض الخاص بالتدفئة، هذا وشملت الاغاثة خمسين يتيما من ضحايا داعش تتراوح اعمارهم بين السنة الثالثة والثامنة عشر بينهم خمسة نساء وجميع الذين شملتهم هذه الاغاثة من المكون الايزيدي، وكانوا قد تعرضوا الى اضرار بالغة بسبب جرائم داعش. وقد جرى التوزيع في دار الايتام بمركز قضاء شيخان التابع لمحافظة نينوى، وضم فريق الاغاثة السيدين وليم وردا عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، مسؤول العلاقات العامة وفرحان يوسف عضو الهيئة العامة للمنظمة والسيد رائد نيسان احد متطوعي حمورابي في الشيخان، كما ساعد في التوزيع السيد هادي بابا شيخ السكرتير الشخصي للمرجع الديني الاعلى للايزيدين والمعروف ( بابا شيخ ) وعدد من مسؤولي واعضاء منظمة عين سفني لتنمية المجتمع.
وجاءت تلك الاغاثة بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI) وهي اول وجبة اغاثية تقوم بها منظمة حمورابي لحقوق الانسان لعام 2019.
هذا وقد وجهت منظمة حمورابي اعضائها في دهوك لتقديم دعم مماثل للايتام الايزيديين في مخيم شاريا خاصة من الطلبة في احدى المدارس المتواجدة هناك.


21

السيدة باسكال وردا تستلم شهادة تقديرية من الامانة العامة لمجلس الوزراء
قدم الاستاذ محمد التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء شهادة تقديرية للسيدة باسكال وردا ( صورية يوحنا ايشو ) رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو مؤسس وقيادي في شبكة النساء العراقيات ، عضو المجموعة الاستشارية النسوية المعنية بالمصالحة والسياسة في العراق تثمينا للتكريم الذي نالته من مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة ضمن 30 شخصية من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الدفاع عن حقوق الانسان وتشجيعا واعترافا لها لما تقدمه من خدمة للعراقيين في رصد الانتهاكات التي تمس حقوق الانسان. كما شكر الاستاذ محمد التميمي السيدة وردا على نشاطها المتواصل في خدمة العراق.


22

اعلان تأليف المجموعة الاستشارية النسوية المعنية بالمصالحة والشؤون السياسية في العراق تابعة للامم المتحدة
المجموعة الاستشارية تضم السيدة باسكال وردا الى جانب عدد من الشخصيات النسائية العراقية الخبيرات بقضايا حقوق الانسان والشؤون السياسية
رئيس الوقف السني الدكتور عبد اللطيف الهميم يدعو الى الغاء الثغرات والمواد التي تعنف المرأة رغم انها ضحية
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو مؤسس وقيادي في شبكة النساء العراقيات في الاحتفال الذي أقامه مكتب الامم المتحدة في العراق في فندق شيراتون - عشتار في بغداد نهار يوم ٢٤ كانون الثاني ٢٠١٩، بهدف اعلان بشكل رسمي المجموعة الاستشارية النسوية المعنية بالمصالحة والسياسة في العراق والمؤلفة من مجموعة قيادات نسوية عراقية تم اختيارهم لخبرتهن بقضايا حقوق الانسان والمرآة والسياسة والتشريع ، هذا وضمت المجموعة السيدة باسكال وردا الى جانب شخصيات نسائية أخرى .
وقد حضر الحفل جمهور غفير وتخلله كلمات مختلفة بعد أداء النشيد الوطني، والقت السيدة جينين هينس الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في العراق كلمة الافتتاح ، كما ألقت الدكتورة بشرى العبيدي ممثلة المجموعة الاستشارية الكلمة الخاصة بهذه المجموعة، ثم كلمة السيد نائب رئيس مجلس النواب الدكتور بشير الحداد وكذلك القى الدكتور عبد اللطيف الهميم رئيس ديوان الوقف السني كلمة بهذا الحفل، واختتمت السيدة ماياثارو نونو مستشارة النوع الاجتماعي في بعثة الامم المتحدة بكلمة ركزت فيها على اهمية هذه الخطوة الاستشارية.
وركزت جميع الكلمات على اهمية تقدير عمل واداء النساء وخاصة ما جاء في كلمة رئيس الوقف السني الذي أكد على عدم عدالة قانون العقوبات بخصوص المرأة، وطالب بألغاء الثغرات والمواد التي تعنف المرأة مثل الفقرة التي تعاقب النساء وهن ضحايا لأنهن اناث وذلك من قبل المعنف الذي بكل بساطة تتم تبرأته لأنه ذكر واكثر الاحيان تسلم الضحية الى يد جلادها وكانت كلمته مشكورا في غاية الاهمية.
كما تم الاعلان من قبل نائب رئيس البرلمان بان هناك تشريع جديد في طور الصياغة في الدائرة القانونية في مجلس النواب بخصوص هذه المجموعة الجديدة التي بادرت الامم المتحدة بخلقها لأجل تعزيز وتطوير اشراك النساء في مسؤولية ادارة الدولة وأتى ذلك على لسان سعادة النائب بشير الحداد في كلمته الرائعة.


23
منظمه حمورابي لحقوق الانسان تشارك المكون الايزيدي حزنا واسى بوفاة الاير ( تحسين سعيد علي بيك ) امير الايزيدين بالعراق والعالم
نشارك المكون الايزيدي حزنآ واسآ بوفاة الامير (تحسين سعيد علي بيك) امير الايزيديين بالعراق والعالم ونشاطر عائلته الكريمه الاحزان بهذا المصاب الاليم، ويهمنا ان نعبر في منظمه حمورابي لحقوق الانسان عن خالص تضامننا مؤكدين مجددآ دعمنا لهم وهم يواصلون حياتهم في رد الظلم والتحديات الاخرى التي تواجههم بسسب جرائم الجماعات الارهابيه الداعشيه، كما اننا في منظمه حمورابي لحقوق الانسان على يقين تام ان الصبر والشجاعه التي يتمتع بها الايزيدين قادره عل دحر كل المخططات التي تستهدف هويتهم وتراثهم وأمالهم في مستقبل امين


24
المهندس لؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في اعمال تدريبية لتكوين وتعزيز مهارات في كتابة واعداد المشاريع والبحوث
شارك المهندس لؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في اعمال الورشة التدريبية التي عقدت في المعهد التقني في مدينة الموصل على مدى يومي 15-16/1/2019، وجاء انعقاد الورشة بعنوان (مهارات كتابة مقترحات المشاريع والبحوث)، وتولى الاشراف عليها مركز نينوى للاستشارات ( NCCR) بالتعاون مع وحدة التأهيل والتوظيف في المعهد التقني وبحضور معاون عميد المعهد للشؤون الادارية وعدد من منتسيبيه ومواطنين من خريجي جامعات ومعاهد في مدينة الموصل.
هذا وقد تلقى المشاركون في الورشة دروس وتدريبات بشأن مهارات ضرورة كتابة مقترحات المشاريع وفق المعايير المطلوبة وتأتي أهمية هذه الورشة كجزء من برنامج المركز لدعم وتطوير الخريجين الشباب وموظفي المؤسسات والدوائر الحكومية من أجل السعي لإتاحة فرص إقتصادية وتنمية مستدامة وذلك لتطويروبناء قدرات الشباب ومنهم المهندسين الذين يملكون معارف مسبقة في كتابة المشاريع.

25

السيدة باسكال وردا تنال تكريما من السيدة فاليري بواييه عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني الفرنسي والممثلة لمنطقتي الحادية عشر والثانية عشر لمدينة مارسيليا الفرنسية والسيد جوليان راقيه مدير بلدية مارسيليا الفرنسية
التكريم جاء تعزيزا وتثمينا للتكريم الذي تلقته السيدة باسكال وردا من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة
نالت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان ، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات تكريما من السيدة فاليري بواييه عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني الفرنسي والممثلة لمنطقتي الحادية عشر والثانية عشر لمدينة مارسيليا الفرنسية، وكذلك من السيد جوليان راقيه مدير بلدية مارسيليا تثمينا لتكريمها من قبل مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة / مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا عندما اختارها ضمن 30 شخصية تميزا في دفاعها عن حقوق الانسان وتميزها في مواجهة كل الانتهاكات التي يتعرض لها مواطنون عراقيون.
وجاء هذا التكريم نهار يوم السبت 19/1/2019 في مدينة مارسيليا على هامش معرض تضمن العديد من اللوحات الفوتوغرافية لنشاطات انجزتها منظمة حمورابي في ميادين الاغاثة والدفاع عن الحقوق وتعزيز العلاقات بين المكونات العراقية على اسس ديمقراطية تضمن كل الحقوق وتصون العلاقات بين المكونات وتعزز مبادئ التنمية والشراكة.
يشار الى ان السيدة وردا قد نالت تكريم مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم 12/12/2018 واقيم احتفال بالمناسبة في العاصمة اللبنانية بيروت وحظي هذا التكريم بالكثير من الصدى الايجابي من نخب ثقافية وسياسية واجتماعية، كما نالت السيدة وردا تكريما من وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لما حققته من انجازات خلال توليها لحقيبة هذه الوزارة في مجلس الوزراء الذي تولى رئاسته الدكتور اياد علاوي.


26
الدكتور مارد عبد الحسن الحسون يشارك في اجتماع عقدته منظمة يزدا بشأن مسودة قانون حقوق الطفولة في العراق
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تقترح احدى عشر نقطة لانضاج مسودة القانون
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اعمال الاجتماع الذي عقدته منظمة يزدا الايزيدية لمناقشة مسودة اتفاقية حقوق الطفل يوم الاربعاء 16/1/2019، وقد مثل منظمة حمورابي في الاجتماع الدكتور مارد عبد الحسن الحسون عضو الهيئة العامة في المنظمة.
هذا وقد ادار الاجتماع السيد حسن سهم عضو مكتب بغداد لمنظمة يزدا، هذا وقدم الدكتور الحسون مداخلة في الاجتماع اشار فيها الى ما تراه منظمة حمورابي ضروريا من اجل انضاج قانون حقوق الطفولة وكما يلي :
اولا : نقترح أن يكون اسم القانون ( قانون حماية الطفولة).
ثانيا : نرى ضرورة التطابق بين اهداف هذا القانون واتفاقية حقوق الطفل الدولية التي صادق عليها العراق.
ثالثا: أن تكون هناك خصوصية لحماية الطفولة ضمن مكونات الاقليات لأن المظلومية التي لحقت بهذه المكونات مركبة وشديدة.
رابعا: نرى ضرورة اعطاء المزيد من الاولويات لرعاية الاطفال اصحاب الحاجات الخاصة والمصابين بأمراض التوحد.
خامسا : اعطاء بعض الافضلية بالاهتمام الى الاطفال في المناطق النائية والريفية عموما .
سادسا : مد ولاية التعليم الالزامي حتى نهاية المرحلة المتوسطة مع التأكيد على منع كل اشكال التسرب من المدرسة.
سابعا : إلزام وزارة الصحة بتقديم اللقاحات ضد الامراض المزمنة والسارية وايجاد آليات تنفيذية دقيقة في تحقيق ذلك على امتداد خريطة العراق.
ثامنا : نرى أن الفصل السادس من مسودة مشروع القانون يشرعن تشغيل الاطفال من سن الخامسة عشر وهذا بحق يمس حقوق الطفولة، نقترح بديلا ينص على عدم تشغيل الاطفال حتى بلوغهم السن الثامنة عشر.
تاسعا : ان يكون هناك نص ملزم قانونا بعدم زج الاطفال في الدعايات الاعلانية ايا كان نوعها، وان تكون هناك عقوبات رادعة ضد من يخرق هذا النص الملزم.
عاشرا : يمنع منعا باتا تغيير الانتماء الديني للطفل مع ملاحظة ان المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة تجيز ذلك اذا اسلم احد الابوين من الديانات الاخرى، وفي ذلك خرق فاضح للدستور . أن على المشرع للقانون الانتباه الى ذلك لأنه سبقه في المحظور الانساني والقانوني والتأكيد على انتظار الطفل الى اكمال السنة الثامنة عشر من عمره لأخذ رأيه امام قاض تحسبا للنص الشرعي " لا اكراه في الدين".
احدى عشر : النص المرفق بشأن الاسباب الموجبة لتشريع القانون ركيكة في الصياغة والمضمون ولا يغطي ابوابه التسعة، ولذا نقترح النص الآتي :
تعد الطفولة من مقدسات الدولة العراقية ورصيدها الروحي والاخلاقي ومصدرها الاساسي لأدامة تواصل الاجيال وتأمين المستقبل الزاهر للبلاد، انطلاقا من ذلك ولحماية براءة الطفولة ومنع المس بحقوقها وتأمين حياة آمنة لها صحيا " الصحة الجسدية والنفسية " وتعليميا واجتماعيا واقتصاديا سن هذا القانون.
هذا وقد اتفق المشاركون في الاجتماع على عقد اجتماع آخر لبلورة المزيد من الافكار من اجل الوصول الى صيغة قانونية وحقوقية ناجحة لقانون حقوق الطفل.


27
ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يدين ما ارتكبته مجموعات رفع الانقاض ضد موجودات كنائسية في الجانب الايمن من الموصل
جرف بعض موجودات الكنائس مع الانقاض أثم وأساءة وبمثابة استكمال ما ارتكبته داعش حتى وأن كان بدون قصد مسبق
الناطق المخول: كان الاحرى بالمسؤولين عن رفع الانقاض اشعار الجهات الكنيسية قبل البدء برفع الانقاض لتكون في الميدان لتوجيه عمال رفع الانقاض
وفد من الخبراء الاجانب بصحبة فريق من منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشهد ميدانيا ما جرى من اساءة مؤلمة لمعالم كنيسية
علق ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان على ما ارتكبته مجموعة مكلفة برفع الانقاض وازالة العبوات الناسفة المتروكة في الموصل، فقد اشار الناطق المخول الى أن ما جرى من رفع الانقاض في الكنائس والاديرة يتناقض ويتنافى مع كل المبادئ والاصول في حماية موجودات تلك الكنائس وليس ان يتم جرفها في خلط عشوائي مع الانقاض.
واضاف الناطق في حديث لمندوب وكالة نركال الاخبارية اثناء معاينته ما جرى أن الاولى بالمسؤولين عن رفع الانقاض أن يجروا الاتصالات اللازمة مع أبرشية الموصل للسريان الكاثوليك لكي يحضروا وتكون لهم فرصة تعريف بالواقع وليس أن يتم طمر معالم كنيسية، وكأن هؤلاء العمال أستكملوا جرائم داعش، واذا كان ما جرى بقصد مسبق أو بغير قصد فان الاثم والاساءة هو ما يؤكد ذلك.
يشار الى ان فريقا من مسؤولين في منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد اصطحب وفدا من الخبراء الاجانب وعلى وفق معلومات موثقة من سيادة المطران يوحنا بطرس موشي وقصد الجانب الايمن من الموصل ليشاهدوا ميدانيا ما تعرضت له الكنائس هناك من تدمير وتخريب مضاف.


28

السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يقترحان عددا من الحلول لدعم استحقاقات الاستقرار والانصاف في منطقة سهل نينوى
المقترحات جاءت خلال مشاركتهما في جلسة حوارية في تلكيف عقدها مجلس حكماء سهل نينوى بإشراف مكتب رئيس الوزراء
تنفيذا لبرنامج السلام وإعادة الاستقرار بإشراف من مكتب رئيس الوزراء عقد مجلس حكماء سهل نينوى جلسة خاصة في قضاء تلكيف بشأن الاستحداثات الإدارية للمشاورة والاستئناس برأي أعضاء مجلس الحكماء في سهل نينوى عقد مجلس حكماء سهل نينوى جلسة جديدة صباح يوم الجمعة الموافق 21/12/2018 في ديوان قائمقامية قضاء تلكيف بدعوة من الامانة العامة لمجلس الوزراء عن السبل الكفيلة لتخفيف التوتر والاشكالات الحاصلة وإبعاد الخوف من شبح التغيير الديموغرافي من مناطق سهل نينوى وجعله بيئة أكثر أمناً واستقرارا وإنصافاً لجميع مكوناته لتحقيق عودة أمنة لجميع مكوناته .
وقد شارك السيدان لويس مرقوس أيوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعضو مجلس قضاء الحمدانية ويوحنا يوسف رئيس فرع المنظمة في اربيل في هذا الاجتماع كونهما أعضاء أساسيين فيه .
السيد لويس قدم من جانبه رؤية شاملة عن حاجة مركز قضاء الحمدانية الى الاستحداثات على مستوى إعادة النواحي الملغاة أولاً ( بازوايا والكلك ) ومن ثم الحاجة الى استحداث عدد من النواحي الادارية( السلامية ) والى عدد أخر من الاقسام البلدية للعديد من القرى والقصبات في القضاء منها ( حسن شامي، تل اللبن، القصر، خزنة تبة ، علي رش، منارة ، وردك) ، والتي ستوقف الهجرة وتحافظ على خصوصيات جميع المكونات وتجعل سهل نينوى بعيداً عن كل اشكال الصراع والتغيير الديمغرافي الذي حصل سابقاً ومن الممكن أن يحصل اليوم إن لم تتحق هذه الاستحداثات.
وبشأن آخر دافع الاستاذ يوحنا عن ماتم طرحه من السيد لويس مؤكداً ضرورة تفهم جميع مكونات سهل نينوى لمخاطر التغيير الديموغرافي التي ستغيب الجميع إن لم يتكاتفوا فيما بينهم للحفاظ على النسيج المجتمعي المتنوع في هذا السهل الجميل.
وقد تولت منظمة سند للتنمية ادارة الجلسة ضمن برنامج السلام وإعادة الاستقرار.
يذكر ان مجلس حكماء سهل نينوى يضم عدد من الشخصيات الحكومية والاكاديمية ومنظمات مجتمع مدني وقيادات مجتمعية من كلا الجنسين .


29
اجتماع في الحمدانية للقادة المحليين ضمن مشروع تعزيز دور الاقليات لتحقيق الاستقرار في مناطق العودة بسهل نينوى
السيد لويس مرقوس ايوب يتولى مهمة تيسير الاجتماع
السيدة سورية محمود تتولى اعداد التقرير الخاص بالاستبيان المتعلق بدور الاقليات في هذا الشأن
شهد مركز قضاء الحمدانية في محافظة نينوى وقائع الاجتماع الذي حضره خمس وعشرون من القادة والمسؤولين المحليين، وقد خصص الاجتماع للتداول في مؤشرات الصراع في شمال العراق.
وانعقد الاجتماع في اطار مشروع تعزيز دور الاقليات في تحقيق الاستقرار ضمن مناطق العودة في سهل نينوى وسنجار.
فقد تولت منظمة حمورابي لحقوق الإنسان HHRO ورابطة نساء الشك ضمن شبكة تحالف الاقليات العراقية AIM وبدعم من المعهد الامريكي للسلام USIP عقد الاجتماع يوم السبت الموافق 8- كانون الاول 2018 بمشاركة ممثلي كوتا الاقليات في مجلس محافظة نينوى ومن اعضاء المجالس المحلية في كل من الحمدانية وبرطلة والنمرود.
الاجتماع تضمن تقديم نبذة عن فكرة المشروع واهداف الجلسة والاتفاق على برنامج العمل، ومن ثم عرض ملخص لنتائج بيانات استبيان الذي تقوم به مؤسسة بحثية مختصة في مناطق سهل نينوى وسنجار لتحفيز دور الاقليات في تعزيز الاستقرار في مناطقها في شمال العراق في ضوء التحديات التي تواجهها، وإيجاد الحلول لتلك التحديات التي من شأنها إعاقة الاستقرار والسلم الأهلي بين مكونات تلك المناطق.
تضمن الاستبيان البحث في 4 أربعة مؤشرات وهي :
البيئة الأمنة .
الاعتدال السياسي والحوكمة .
حكم القانون .
الرفاه الاجتماعي وكسب الرزق .
هذا وقد تولى السيد لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان والعضو المؤسس لتحالف الاقليات العراقية مسؤولية تيسير الاجتماع الذي استمر (4 ) أربع ساعات ، بينما تكفلت السيدة سورية محمود رئيسة منظمة رابطة نساء الشبك بإعداد التقرير للجلسة بعد أخذ الملاحظات والتوصيات ، قام الميسر بعرض النتائج المستخلصة ضمن المرحلة الثانية للاستبيان والمعد بشهر تشرين الأول /2018 وللمؤشرات الاربعة من قبل جهة اختصاصية تم التعاقد معها من قبل معهد الامريكي للسلام، كما قام الميسر بالإجابة على أسئلة الحضور من القادة المحليين لقضاء الحمدانية، وفي نهاية الجلسة تولى الميسر تقسيم الحضور الى أربعة مجموعات عمل كل مجموعة أختصت بمؤشر من المؤشرات الاربعة لتقديم الملاحظات والتوصيات التي ترى ضرورة الأخذ بها في الجولة الثالثة من الاستبيان.


30
السيدة باسكال وردا تشارك في اعمال ورشة تدريبية في مدينة ايدنبرا الاسكتلندية بشأن قرار 1325 وشمول النساء في عملية السلام والامن وفي صنع السلام والأمن والقرارات الخاصة بذلك
السيدة وردا تتناول تجربتها الميدانية في هذا الشأن عندما كانت وزيرة للهحرة والمهجرين وكذلك من خلال اضطلاعها برئاسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان
السيدة باسكال وردا مع المشاركين في الورشة يلتقون رئيسة وزراء اسكتلندا على هامش اعمال الورشة
حفيدة ملك اسكتلندا السابق تدعوا المشاركين في الورشة الى مأدبة عشاء في قصرها الملكي
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في اعمال الورشة التي عقدتها منظمة بيوند بوردرس سكوتلند في مدينة أيدنبرا الاسكتلندية للايام من الثالث كانون الاول عام 2018 الى التاسع من الشهر نفسه، وجاء انعقاد الورشة لتقييم ما تحقق من قرار الامم المتحدة رقم 1325 الخاص بأشراك النساء في عملية السلام والأمن وصنع القرارات، هذا وقد شاركت في الورشة شخصيات حقوقية من مختلف البلدان العربية التي تشهد نزاعات وخصومات دموية طاحنة مثل سوريا والعراق ولبنان وليبيا وتونس.
وقد تضمنت الورشة تدريبات على وسائل وآليات رعاية وممارسة التفاوض وحل النزاعات بواسطة صناع السلام.
هذا وقد قدمت السيدة وردا مداولات مهمة في هذا الشأن نتيجة تجربتها الميدانية في التصدي للمشاكل خلال فترة توليها حقيبة وزارة الهجرة والمهجرين، وكذلك كونها رئيسة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان وما انجزت من جهود ميدانية في هذا الشأن.
يشار الى ان عددا من الاختصاصيين القانونيين والمتابعين لوقائع النزاعات قدموا مداخلات مهمة في شأن الطرق الكفيلة بتعزيز قيم السلام في اطار المهمات التي اضطلعت بها الامم المتحدة، وكذلك اختصاصيين ساهموا في اطفاء النزاع الايرلندي السابق.
وعلى هامش اعمال الورشة ألتقت السيدة رئيسة وزراء اسكتلندا السيدة باسكال وردا وعدد من المشاركين في اعمال هذه الورشة.
كما لبى المشاركون في اعمال الورشة ومن ضمنهم السيدة باسكال وردا يوم 5/12/2018 دعوة حفيدة ملك اسكتلندا السابق على العشاء في القاعة الملكية في قصرها الملكي.



31
مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يكرم السيدة باسكال وردا ضمن ثلاثين شخصية في العالم تقديرا وتثمينا لجهودها في ميدان حقوق الانسان
العاصمة اللبنانية بيروت تشهد احتفال التكريم وسط حضور لبناني وعربي كثيف
التكريم جاء بمناسبة مرور سبعين عام على صدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان
المشهود للسيدة باسكال وردا انها ناشطة متمرسة للدفاع عن حقوق المظلومين والمضطهدين والمهمشين وانصاف اصحاب الحقوق
كرم مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة / قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا السيدة باسكالوردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وجاء هذا التكريم ضمن تكريم ثلاثين شخصية نسائية ورجالية من مختلف انحاء العالم تقديرا وتثمينا لجهود هذه الشخصيات في ميدان حقوق الانسان، وقد أقيم احتفال بالمناسبة شهدته جامعة بيروت العربية في العاصمة اللبنانية نهار يوم 12/12/2018 بمناسبة مرور سبعين عاما على صدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان وحضر الاحتفال عدد من الشخصيات اللبنانية والعربية بينهم سياسيون وناشطون حقوقيون وأكاديميون حيث اكتظت قاعة الاحتفال بالحضور.
يشار الى ان السيدة باسكال وردا معروفة على الصعدين العراقي والعالمي بوصفها احدى أشد السيدات الناشطات في هذا الميدان وقد بذلت جهودا كبيرة في نصرة المضطهدين والمظلومين وضحايا الارهاب والعنف المسلح، وتعرضت لمخاطر أمنية جسيمة نتيجة عملها وسط هذه الفئات وتسجيل معاناتهم والدفاع عنهم، وكانت لها العديد من الجولات الميدانية في المناطق العراقية الساخنة من اجل الوصول الى ابعد منطقة لمتابعة قضايا النازحين واللاجئين، كما انها خاضت العديد من المواجهات على هذا الطريق، وتابعت ايضا قضايا الناجين والناجيات من ارهاب داعش وكانت لها مواقف مشهودة في الساحات العراقية أو في الساحات الدولية من اجل عرض مآساة المضطهدين الذين انتهكت حقوقهم.
هذا ومن المؤمل ان نعرض لاحقا كامل التفصيلات عن هذا التكريم قريب


32
وفد تحالف الاقليات العراقية الذي ضم السيدين حسام عبد الله ووليم وردا يشارك في جنيف بفعاليتي منتدى الاقليات ومناقشة تقرير العراق الى لجنة القضاء على التمييز العنصري
وفد التحالف يقدم مداخلة خلال المنتدى يستعرض بها بعض الانتهاكات الخطيرة التي تعرضت وتتعرض لها الاقليات
لجنة القضاء على التمييز العنصري تضع امام الوفد الحكومي العراقي عدد من الأسئلة بشأن التمييز الحقوقي السلبي
وليم وردا في تصريح لشبكة نركال الاخبارية : لمسنا اهتماما دوليا واضحا بشأن قضايا حقوق الانسان في العراق
شارك وفد يمثل شبكة تحالف الاقليات العراقية في فعاليتين يتعلقان بحقوق الانسان جرتا في جنيف ، الاولى كانت المشاركة في المنتدى الخاص بشؤون الاقليات التي عقد بأشراف مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم 29/11/2018 ، والفعالية الثانية تتعلق بمناقشة تقرير العراق بموجب ألتزاماته بولاية لجنة القضاء على التمييز العنصري في المجلس وذلك خلال يومي 29، 30/11/2018، وعلى جلستين كل جلسة استغرقت ثلاث ساعات.
هذا وضم وفد شبكة تحالف الاقليات العراقية السيدين حسام عبد الله رئيس مجلس ادارة التحالف ووليم وردا عضو لجنة العلاقات العامة في التحالف، وقد قدم الوفد مداخلة خلال المنتدى تناول فيها أوضاع حقوق الاقليات في العراق، ركزت على الحريات الدينية وبالأخص المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية ومسألة الاعتراف بالبهائيين والاهتمام بالاطفال ضحايا الاستعباد الجنسي، بالشكل الذي تمس حقوقهم وخصوصياتهم وقدم الوفد توصيات لحث الحكومة العراقية على معالجة كل اشكال الانتهاكات التي غالبا ما ترتكز على سياسة الأحتواء والعزل والتهميش والأقصاء، وركزت مداخلة التحالف ايضا على المرحلة الاجرامية التي استهدفت الاقليات على ايدي الارهابيين الدواعش من قتل واعتقال وترحيل واغتصاب وسبي واجبار على تغيير الانتماءات الدينية.
هذا وقد سأل مندوب شبكة نركال الاخبارية السيد وليم وردا عضو الوفد عن انطباعاته بشأن مشاركته في المنتدى فأجاب : لمست اهتماما دوليا واضحا بقضايا حقوق الانسان ولكن هناك بعض وفود الاقليات كانت لديها دوافع سياسية محددة خلال طروحاتها الأمر الذي أضعف هذه الطروحات.
وأكد السيد وردا في تصريحه ان المنتدى كان مناسبة تستحق المشاركة خاصة وان وفد شبكة تحالف الاقليات العراقية أجرى لقاءات مع المقررين السابق والحالي لشؤون الاقليات في مجلس حقوق الانسان.
أما بالنسبة لمشاركة وفد التحالف في جلسات لجنة القضاء على التمييز العنصري التي أستمرت على مدى جلستين فقد كان دوره مراقبا لما جرى في الجلستين لما جاء في التقرير الحكومي، وكذلك ما تناوله اعضاء لجنة الخبراء والمقرر الخاص في لجنة القضاء على التمييز العنصري، وقد تبين من المعطيات التي طرحت أن ألتزامات الحكومة العراقية بشأن حقوق الانسان لم ترق الى المستوى المطلوب في وضع حد لعدد من الانتهاكات من بينها ما يتعلق بحقوق الاقليات غير المسلمة وخاصة بشأن المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، التي تنص على ان يتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الاسلامي من الابوين، وكون أن هذه المادة هي استنساخ من قانون الاحوال المدنية رقم 65 لسنة 1972، كما تم تأشير ما يعانيه الغجر العراقيون من سياسة عزل ، وكذلك الموقف من العراقيين البهائيين وكيف أن قرار ( 105 ) لمجلس قيادة الثورة المنحل ما زال ساري المفعول بالرغم من أن الدستور العراقي ينص على احترام حقوق جميع المكونات العراقية.
هذا وقد اجرى وفد تحالف الاقليات العراقية لقاءات ثنائية مع عدد من مسؤولي لجنة القضاء على التمييز العنصري.
يشار الى ان لجنة القضاء على التمييز العنصري أخذت علما تفصيليا بتقرير الظل الذي اعدته شبكة تحالف الاقليات العراقية وتقرير الظل الذي أعدته منظمة حمورابي لحقوق


33
على مدى ستة ايام من تشرين الاول واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية المياه المنزلية للعوائل في مركز قضاء الحمدانية
( 1200) اسرة تستفيد من هذه المنظومية الخدمية الصحية التي جاءت بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI
تواصلت جهود فريق اغاثي من منظمة حمورابي لحقوق الانسان للفترة من 25 تشرين الاول الى 31 من الشهر نفسه عام 2018 بتوزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية مياه الشرب لخدمة ( 1200) عائلة في مركز قضاء الحمدانية، وتم التوزيع في مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان الكائن في مركز قضاء الحمدانية وضم الفريق السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا عضو مجلس الادارة ومسؤول العلاقات العامة فيها ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وعامر أيوب ، فارس جرجيس ،فرحان يوسف، يوسف اسحق، أمير سعيد مال الله اعضاء الهيئة العامة والناشط شموئيل .
هذا ويأتي هذا الانجاز الاغاثي المذكور بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI من اجل دعم عودة المهجرين والنازحين الى ديارهم وتلبية احتياجاتهم الخدمية المنزلية الاساسية، بعد ان ادركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان اهمية مثل هذه الخدمات وما تجسد من ضرورة حياتية تتعلق بحماية الصحة

34
بجهود ميدانية للسيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان فرنسا وبدعم منظمة التضامن المسيحي الدولية فرنسا ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان أقيم معرض للصور الفوتوغرافية في مدينة مرسيليا الفرنسية عن انجازات اغاثية وحقوقية لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في العراق، المعرض اقيم على قاعة كنيسة سيدة الكلدي وافتتحته السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة
صور عن الدمار الذي خلفته داعش، واعادة اعمار البيوت وحملات شبابية لرفع الانقاض نظمتها حمورابي بمعاونة تطوعية شبابية
أقامت منظمة حمورابي لحقوق الانسان فرنسا معرضا فوتوغرافيا على قاعة كنيسة سيدة الكلدي في مدينة مرسيليا الفرنسية، وقد افتتح المعرض بحضور الاب سكفان يوسف كاهن الكنيسة حيث تعرف الزائرون على جانب مهم من الاوضاع التي عانت منها مناطق في سهل نينوى التي تعرضت للغزو الداعشي بين السنوات الثلاث منذ منتصف عام 2014 وعلى امتداد السنوات 2015، 2016 وجزء من عام 2017 ، وجاءت اقامة المعرض بتوجيه ميداني متواصل من السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان على هامش جولة عمل لها في بريطانيا وفرنسا وبدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية – فرنسا ، ويتضمن المعرض صورا تسجيلية عن آثار الدمار والتخريب الذي طال محافظة نينوى وبالاخص مدن وبلدات وقرى سهل نينوى وسنجار، كما تضمن المعرض صورا عن النشاطات الاغاثية والحقوقية التي انجزتها المنظمة في تلك المناطق ومنها مشاركات الشباب بالتنسيق مع منظمة حمورابي في عمليات تطوع رائدة لرفع الانقاض والدمار الذي خلفته جرائم داعش، وكذلك آثار الدمار نتيجة المعارك التي جرت في الموصل لتطهير المدينة من تلك العصابات الاجراميةز
كما تضمن المعرض صورا بانورامية فوتوغرافية لعملية اعمار واعادة تأهيل العشرات من الدور السكنية في سهل نينوى والموصل والتي انجزت بجهد منظمة حمورابي .
الى ذلك قال زائرون للمعرض أنه يمثل وثيقة حية عن حجم الدمار وحجم الانجاز المتحقق لأعادة الاعمار والتأهيل الاقتصادي والخدمي والاجتماعي المتحقق، كما انع يعكس صورة ايجابية غاية في الاهمية للتنوع الاغاثي والتضامني الذي تتولى منظمة حمورابي القيام به من مبادرات أتسمت وتتسم بالمزيد من المثابرة والمواظبة بالتعاون مع شركاؤها المذكورين اعلاه، والمعرض عموما وسيلة اعلامية حققت اهدافها في التعريف بما يجري الآن في العراق من عمل لمنظمة مدنية اتخذت على عاتقها تنفيذ المزيد من المشاريع الحياتية التضامنية التي تفوق امكانياتها

35
وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضم لويس مرقوس ايوب ونادية بطي ولؤي كمال اوراها يشاركون في اعمال ورشة استعراض الدوري الشامل لحقوق الاقليات
مناقشة العديد من التوصيات والمقترحات التي تكفل تعزيز حقوق الاقليات بموجب الآليات التعاقدية
شاركت منظمة حمورابي في ورشه آليات الحماية الدولية وفي اطار الاستعراض الدوري الشامل نموذجا التي عقدتها شبكة تحالف الاقليات العراقية بدعم من منظمة فريدريش ابيرت الألمانية (FRIEDRICH EBERT STIFGUNG)
للفترة (25 - 27/ 10 / 2018).
وجاءت مشاركة منظمة حمورابي لحقوق الانسان من خلال السيد لويس مرقوس نائب رئيس المنظة والسيدة نادية بطي عضوة مجلس الادارة ولؤي كمال أوراها عضو الهيئة العامة فيها.
هذا وقد تضمنت المواضيع التي طرحت في الورشة المفاهيم والمصطلحات الاساسيه ونظم الأمم المتحدة الخاص بحماية حقوق الإنسان.
ودور المفوضية السامية لحقوق الإنسان ( النشأة- والمفاهيم - واطار العمل)،
والمعايير الدولية لحماية حقوق الإنسان '' العراق نموذجاَ ''.
_ المعايير الدولية لحماية حقوق الانسان '' حقوق الاقليات ''.
_ الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان.
ومهارات تحليل توصيات الاليات التعاقدية '' حقوق الاقليات نموذجاَ"، والتوصيات المتعلقة بالاقليات ونموذج تحليلها وبناء المـؤشرات، واستخدام الانترنيت في بناء مؤشرات حقوق الإنسان وتضمينها في تحليل التوصيات.
وقد تم التطرق الى حقوق (الغجر) وموضوع (الاستثناء) لصعوبات حصولهم على هوية الاحوال المدنية وكذلك تم التطرق الى حقوق الاقليات الأخرى مثل الايزيدين و الكرد الفيلين بخصوص الملكية وحق التملك والمطالبة بالأراضي التي يمتلكونها .
وتخللت ورشة العمل مناقشة واسعة واجراء عدة تمارين عملية للمشاركين بتوزيعهم الى مجاميع من اجل توسيع دائرة الافكار المطروحة وخاصة الافكار والآراء القابلة للتطبيق لمواجهة الانتهاكات الحقوقية التي تتعرض لها

36

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية بشان آليات انجاز تقارير الظل مقابل التقارير التي تتناول الالتزامات الحكومية بشان التصدي للانتهاكات الحقوقية
الباحث الدكتور محمد تركي عباس العبيدي يتناول في الحديث الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع اشكال التمييز العنصري واساسيات اعداد تقارير الظل التي تتولى تنفيذها منظمات المجتمع المدني
الدكتور بشار سعدون الساعدي ادار الورشة وتنفيذ تمرين كتابة تقرير الظل عن احدى الانتهاكات الحقوقية
عقدت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ورشة عمل يوم الجمعة 19/10/2018 في بغداد بشان الآليات المطلوبة التي ينبغي أن تعتمد من منظمات المجتمع المدني لكتابة تقرير الظل مقابل التقرير الحكومي الذي بتناول التزامات وتطبيق هذه الالتزامات، أو ما يعرف بالتقرير الجامع الذي يناقش أسوة بتقارير لدول أخرى امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف.
الورشة حاضر فيها الدكتور محمد تركي العبيدي وادارها الدكتور بشار سعدون ، وبحضور السيدة اخلاص كامل بهنام والدكتور محمد كاظم عضوي مجلس ادارة المنظمة أضافة الى 16 عضوا من الهيئة العامة.
وقد اشار الدكتور بشار الى ان هذه الورشة هدفها تمكين عدد من المسؤولين في منظمة حمورابي لحقوق الانسان من انجاز تقرير الظل الذي يلبي المتطلبات اللازمة لكشف الانتهاكات الحقوقية، مؤكدا ضرورة وجود معطيات على درجة من الدقة في اعداد تلك التقارير.
هذا وقد تحدث الدكتور محمد تركي متناولا الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع اشكال التمييز العنصري مستعرضا المراحل التي مرت بها هذه الاتفاقية لتصبح سارية المفعول، وركز على اهمية الاستجابة الحديثة لمكافحة التمييز العنصري .
وجرت خلال عرضه لمضمون الاتفاقية مناقشات واسعة تم التطرق فيها الى ان هناك خللا واضحا في التطبيقات يعود سببه الى الغطاء السياسي والتحركات القائمة ضمن محاولات تفسير الاتفاقية لأهداف تحكمها المصالح وليس المبادئ الحقوقية التضامنية، وقد اشار الباحث الى اهمية دور منظمات المجتمع المدني في فضح هذه الممارسات التي تمثل بالنتيجة النهائية انتهاكات.
هذا وبعد فترة الاستراحة تناول الباحث موضوع تقارير الظل ومستلزمات الرصد والكتابة المطلوبة لها، ثم اعطى تمرين لكتابة تقرير ظل وكان العنوان الخاص به هو موضوع ممتلكات الاقليات وما جرى من انتهاكات تمثلت بالاستحواذ على بعضها واغتصابها وضعف الاجراءات الحكومية في التصدي لها.
وخلص المشاركون الى عدد من التوصيات ركزت على الجوانب التنفيذية ودور القضاء في ذلك واحترام التوقيتات التنفيذية مع تكوين رأي عام وطني يدين هذه التجاوزات على الاملاك الشخصية وجعل القانون والاجراءات القضائية هي الفيصل في ذلك .

37
منظمة حمورابي لحقوق الانسان وبدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية
 CSI
تشمل ( 62) عائلة في بلدة كرمليس بمحافظة نينوى بتوزيع منظومات لتصفية وتحلية المياه المنزلية

شكر وتقدير من منظمة حمورابي لحقوق الانسان لراعي كنيسة مار أدي الرسول في كرمليس التي جرى فيها توزيع المنظومات.
شملت منظمة حمورابي لحقوق الانسان عوائل في بلدة كرمليس بمنظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية يوم 17 تشرين الاول 2018 فقد حصلت 62 عائلة عائدة الى البلدة من هذه المنظومات، وشارك في التوزيع فريقان مشتركان من منظمة حمورابي ضم السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها وفرحان يوسف الخزيمي عضو الهيئة العامة.
والفريق الثاني من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ضم الناشطة هيلين راي ومارتا هدسون وكينيث تيمرمان.
وشارك في التوزيع الناشط ألن جورج عيسى، هذا وقد تم التوزيع في كنيسة مار أدي الرسول برعاية الآب ثابت حبيب وقد وجهت المنظمة الشكر والامتنان الى راعي الكنيسة والعاملين فيها على ما وفدوه من مستلزمات لوجستية لتسهيل هذا النشاط الاغاثي.
ومن المعروف أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان تواصل تنفيذ مشروعها الاغاثي في مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى المحررة، فهي المرة الثالثة التي تشهد قصبة كرمليس توزيع هذه المنظومات، إذ وصل عدد العوائل العائدة المستفادة " 169" عائلة. وكذلك للمرة الرابعة شهدت بلدة برطلة خطوة اغاثية اخرى تولت المنظمة تنفيذها بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ، فقد وزعت يوم 16/10/2018 على مئة وثلاثة عوائل منظومات لتحلية وتصفية المياه المنزلية وبذلك استفادت حتى الآن " 400 " عائلة من هذا البرنامج الاغاثي في اطار سعي منظمة حمورابي لحقوق الانسان من اجل تعزيز عودة واستقرار العوائل التي كانت قد غادرت المحافظة بعد غزو الارهابيين الدواعش لها منتصف عام 2014.
هذا وقد شارك في التوزيع وفد من منظمة التضامن المسيحي الدولية الذي ضم الناشطين هيلين راي ومارتا هدسون وكينيث تيمرمان الاعضاء في هذه المنظمة الداعمة، أما من جانب منظمة حمورابي فقد شارك في التوزيع السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وستيفن نوح وامير سعيد مال الله ويوسف اسحق وفرحان يوسف الخزيمي ولؤي كمال اوراها اعضاء الهيئة العامة فيها.
يذكر ان منظمة حمورابي حرصت على اعتماد برنامج اغاثي انساني وحقوقي لدعم المواطنين العائدين الى مناطقهم المحررة وهي تواظب على ذلك بالمزيد من التواصل


38
السيدة أخلاص كامل بهنام عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في المؤتمر الدولي العاشر لمناهضة العنف ضد المرأة
شاركت السيدة اخلاص كامل بهنام عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المؤتمر الدولي العاشر لمناهضة العنف ضد المرأة وتحت عنوان ( تمكينها إصلاح) الذي انعقد في بغداد في مكتب رئيس تيار الحكمة الوطني يوم 13 تشرين الأول / 2018 .
وألقيت في المؤتمر عدة كلمات لفخامة رئيس الجمهورية الواعدة في تكوين لجنة من الرئاسات الثلاثة لتقديم دراسات تخص قضايا المرأة بموجب قرار مجلس الأمن1325
وكلمة سماحة السيد عمار الحكيم الداعم والمساند للمرأة العراقية من خلال كلمة إطلاقها التميز والتمايز للمراة العراقية وحقها في السلام وقدوتها السيدة زينب الحوراء.
وكلمة فخامة السيد رئيس مجلس النواب عن التشريعات والقوانين الخاصة بالمرأة.
وعقدت اللجان التحضيرية للمؤتمر (24) ورشةً تخصصيةً حضرتها نخب نسوية مميزة ضمت ابرز البرلمانيات والوجوه الأكاديمية والإعلامية النسوية والناشطات في المجتمع المدني والقانونيات وجمعاً غفيراً من العناوين النسوية العراقية في كافة الاختصاصات الى جانب نخبة كريمة من الساندين والفاعلين في مجالات تمكين المرأة .وقد تشكلت الامانة التنفيذية لهذا المؤتمر السنوي الدولي منذ المؤتمر التاسع في عام 2017 لمتابعة وتنفيذ توصياته مع الجهات الحكومية والبرلمانية والدولية , فقد استمر عملها لغاية انعقاد هذا المؤتمر النوعي، لمتابعة مخرجاته وتنفيذ توصياته .
وقد انتهت اللجان الفعلية الى ابرز التوصيات وعلى نحو الإيجاز الآتي :
1- مطالبة مجلس النواب العراقي بالاسراع في التصويت على مشروع (قانون الحماية من العنف الاسري ) بوصفه اولويةً قصوى لحماية الاسرة العراقية بشكل عام والمرأة العراقية بشكل خاص ، من كافة اشكال العنف ، وتأكيد الدعوة للحفاظ على كيان الاسرة العراقية .
2- التأكيد على وجوب التمثيل العادل للمرأة في الحكومة العراقية الجديدة (نواب رئيس الجمهورية , نواب رئيس الوزراء , الوزراء ووكلاء الوزراء , الهيئات المستقلة , الامانات العامة لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب , المستشارين , السفارات وغيرها ) تنفيذا للخطة الوطنية وتفعيلاً لقرار مجلس الامن بالرقم 1325 ، ولالتزامات العراق الدولية وللدستور العراقي انطلاقاً من مبدأ تكافوء الفرص الذي نصت عليه المادة 16 من الدستور العراقي ، واعتماد ( التخصص والخبرة والمهنية والكفاءة والاستقلال) في المنصب او المركز المسند إليهن .
3- التأكيد مع تشكيل الحكومة الجديدة على ان تكون وزارة المرأة من ضمن الكابينة الوزارية لتكون المرجع الاساسي لشؤون المرأة في العراق ، وتمكينها والنهوض بها ، بعيداً عن الاستحقاقات الحزبية والسياسية ، وتعزيز ادارة هذه الوزارة بلجنة مختصة او مجلس يشكل داخل الوزارة من النساء الكفوءات بمختلف التخصصات والخبرات .
4- التأكيد على مجلس النواب بأن تتضمن لجنة تعديل الدستور تمثيلا عادلاً من النساء من أعضاء مجلس النواب ، ورفد هذه اللجنة بنسبة عادلة من النساء الخبيرات والمتخصصات في المجالات التي يتضمنها الدستور .
5- توسيع مشاركة المرأة في عمليات بناء السلام والتعايش السلمي ، وفي لجان المصالحة الوطنية وحل النزاعات ولجان التفاوض والوساطة واللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين .
6- دعم شراكة العمل بين الحكومة ومجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني لتنفيذ الخطة الوطنية (1325) وبناء السلام وتوسيع قاعدة اشراك منظمات المجتمع المدني في تنفيذها وعدم احتكارها لجهات محدده ، واشراكهم في الاجتماعات التي تعقدها الحكومة مع الشركاء الدوليين ولاسيما الملفات المتعلقة بالعنف على الصعيدين الوطني والاقليمي بوصفهم اكثر من عمل على هذا الموضوع منذ 2004 .
7- حث وسائل الإعلام وفِي مقدمتها (شبكة الإعلام العراقي وهيئة الإعلام و الاتصالات) والمؤسسات النظيرة كافة ، على اشاعة ثقافة التنوع الاجتماعي واحترام الحقوق الانسانية عبر برامج هادفة تسهم في ترسيخ مشاركة النساء لبناء الامن والسلام ، والحد من الخطاب السياسي والاعلامي والديني المتشنج وغير المعتدل الذي يحط من مكانة المرأة وقيمتها .
8- متابعة تنفيذ الفقرة٤٣ من وثيقة التسوية الوطنية بما يسهم في تبني اليات ناجعة تتوافق مع الخطة الوطنية لقرار مجلس الامن 1325 فيما يخص مشاركة المرأة في المفاوضات والمصالحة وصنع القرار السياسي وتنفيذ قرارات مجلس الوزراء الخاصة بمنع العنف ضد المرأة والاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة وتنمية دور المرأة الريفية وتشكيل صندوق خاص لدعم المرأة ، والمساواة في توفير فرص العمل اللازمة لها .
9- تطبيق الإجراءات القانونية الرادعة الخاصة بالتحقيقات والمحاكم ، لإيقاف جرائم التهديد والتصفية والاغتيالات التي تطال النساء العراقيات، والكشف عن نتائج التحقيقات وتقديم الجناة للعدالة وعدم السماح بالافلات من العقاب ، واقرار إجراءات رادعة وعاجلة لحماية النساء بشكل عام ، وللمدافعات عن حقوق الإنسان بشكل


39
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تساهم في الورشة التي عقدت من اجل وضع خطة طريق نحو انتخابات مجالس المحافظات في نسختها المقبلة
السيدة اخلاص كامل بهنام تمثل منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اعمال الورشة
ساهمت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في برنامج ورشة العمل التي عقدها المعهد الوطني الديمقراطي NDI يوم 11-10-2018 في بغداد بعنوان " تحديد التحديات ووضع خطة طريق نحو انتخابات مجالس المحافظات" ، وقد أناب السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان عنه السيدة أخلاص كامل بهنام للمشاركة في الورشة لوجوده خارج بغداد في جولة عمل .
هذا وتضمنت الورشة تعريف بالمنظمات المشاركة بالورشة ونظرة عامة للبرنامج ودعم المراقبة في الانتخابات المقبلة ومساهمة المعهد الوطني الديمقراطي NDI .
وجرى توزيع الحاضرين في حلقات نقاشية لموضوع الانتخابات السابقة والسلبيات وكيفية معالجتها وكيفية تلافي الاخطاء السابقة في الانتخابات القادمة، وما هو دور المشاركين في العملية الانتخابية بداية من الناخب والمرشح الى الهيئة العليا للانتخابات ( المفوضية) والاعلام والمجتمع المدني والسلطة القضائية والاجهزة الأمنية والسلطات التشريعية والتنفيذية ومنظمات المجتمع المدني ومشاركتها وتأثيرها بعملية انتخاب مجالس المحافظات في كل مراحلها.
ومن المواضيع التي تم التطرق اليها مخاطر المال السياسي وتأثيره على مسار الانتخابات، وكذلك تاثير اصوات المهاجرين العراقيين في العالم وتأثيرها على الداخل العراقي.
هذا وقد تم توزيع استبيان لكل منظمة مشاركة لبيان تخصصها وعملها وانجازاتها واحتياجاتها للمشاركة في العملية

40
فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع  على 103 عائلة منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية 
ارتفاع عدد العوائل التي حصلت على منظومات من هذا النوع الى " 400 " عائلة في برطلة وحدها
البرنامج الاغاثي للمنظمة شمل أغلب مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذ مشروعها الاغاثي في مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى المحررة، فللمرة الرابعة تشهد بلدة برطلة خطوة اغاثية اخرى تولت المنظمة تنفيذها بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ، فقد وزعت يوم 16/10/2018 على مئة وثلاثة عوائل منظومات لتحلية وتصفية المياه المنزلية وبذلك استفادت حتى الآن " 400 " عائلة من هذا البرنامج الاغاثي في اطار سعي منظمة حمورابي لحقوق الانسان من اجل تعزيز عودة واستقرار العوائل التي كانت قد غادرت المحافظة بعد غزو الارهابيين الدواعش لها منتصف عام 2014.
هذا وقد شارك في التوزيع وفد من منظمة التضامن المسيحي الدولية الذي ضم الناشطين هيلين راي ومارتا هدسون وكينيث تيمرمان الاعضاء في هذه المنظمة الداعمة، أما من جانب منظمة حمورابي فقد شارك في التوزيع السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وستيفن نوح وامير سعيد مال الله ويوسف اسحق وفرحان يوسف الخزيمي ولؤي كمال اوراها اعضاء الهيئة العامة فيها.
يشار الى ان منظمة حمورابي حرصت على اعتماد برنامج اغاثي انساني وحقوقي لدعم المواطنين العائدين الى مناطقهم المحررة وهي تواظب على ذلك بالمزيد من التواصل


41

السيد لويس مرقوس ايوب يتداول مع الدكتور مصطفى الهيتي رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"
الدكتور مصطفى الهيتي : الاجراءات الروتينية لوزارة المالية اعاقت صرف المنحة الجيكية لصالح قضاء الحمدانية
السيد لويس مرقوس ايوب يتمنى على الدكتور الهيتي زيارة نينوى وبالاخص " قضاء الحمدانية" ليتعرف ميدانيا على الاوضاع الخدمية الصعبة التي يعاني منها السكان هناك
تداول السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان، رئيس لجنة الاعمار في مجلس قضاء الحمدانية مع الدكتور مصطفى الهيتي رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة في العراق، وجاءت المداولة خلال زيارة السيد مرقوس للدكتور الهيتي في مقر الصندوق يوم 10/10/2018 بشان اعمار المناطق المتضررة وحاجة قضاء الحمدانية الى اهتمام الصندوق في دعم عدد من القطاعات الخدمية ضمن أهداف الصندوق التي ينجزها في محافظة نينوى، كما إستفسر السيد مرقوس عن السبب الكامن وراء التأخيبر الحاصل في تنفيذ مشاريع المنحة الجيكية لمركز قضاء الحمدانية والبالغة 465 الف دولار التي خصصت لقطاعي الكهرباء والصحة. حيث تم التعاقد بين صندوق الاعمار والسفارة الجيكية في بغداد بالتنسيق مع الحكومة المحلية في قضاء الحمدانية وقد تسلم الصندوق الاموال بحسب إتفاقية رسمية بينه وبين السفارة الجيكية.
من جانبه اعرب الدكتور مصطفى الهيتي عن أسفه لعدم قدرة الصندوق حالياً لتنفيذ مشاريع المنحة أعلاه، وبين بأن السبب يكمن في القيود التي تفرضها وزارة المالية الاتحادية في حصر تقييد أموال الدول المانحة لديها وعدم السماح للصندوق في تقييد تلك الاموال في حساباته .وهذا الامر يجعل الصندوق مكبلاً من قبل وزارة المالية ويصبح الصندوق عاجزاً عن تنفيذ أي مشروع من المنح التي دخلت أموالها في حساب الصندوق ومنها المنحة الجيكية. وقد أكد رئيس الصندوق متابعته الحثيثة مع الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق بطلب رسمي الى مجلس الوزراء لايجاد مخرج سريع وقانوني لتسهيل عمل الصندوق في تنفيذ جميع مشاريع الدول المانحة التي دخلت اموالها بحساب الصندوق وأن تبقى الاموال مقيدة في حساباتها وليس أن ينتقل ( قيدها) الى حسابات وزارة المالية ، مؤكداً بأن العمل وفق هذه الالية الروتينية التقليدية لوزارة المالية سيوقف المنح الواردة الى العراق. ولكن يجب ان يمنح الصندوق تخويل اجراءات اقصر باستلام المنح والهبات وفق الفقرة ثانياً من المادة (5) من نظام الصندوق التي تنص (( السعي الى جلب القروض والمنح والهبات والتبرعات والقروض من الدول والمؤسسات والمنظمات والجهات المانتحة على ان يتم قيدها في وزارة المالية ))، وان تفسير الصندوق لـ ( قيدها) لايعني ادخالها في حساب وزارة المالية ، ومن ثم اطلاقها بهذه الطريقة .
ومن اجل تعزيز إستقرار مكونات سهل نينوى ولتأمين عودة امنة لأبنائه المهجرين قسراً، أعرب السيد لويس مرقوس للدكتور الهيتي عن أمله أن يكون لصندوق الاعمار بصمته الواضحة في معالجة الاوضاع الصعبة التي تعيشها مكونات سهل نينوى من المسيحيين والايزيديين والشبك والكاكائية والتركمان والعرب وخاصة سوء الخدمات ، وتمنى على رئيس الصندوق زيارة قضاء الحمدانية للوقوف على تلك الاوضاع الخدمية في هذا القضاء المنكوب ، الذي بسبب خضوعه لثلاثة اعوام لعصابات داعش الارهابية وخسر الكثير من مقومات البقاء

42

في محاضرة لها بجامعة كامبريج السيدة باسكال وردا : الاقليات العراقية مهددة بالانقراض نتيجة العنف المسلح والجماعات الارهابية وسياسة الاحتواء
السيدة وردا : العراق غني بأديانه واثنياته الاصيلة ولا بد ان تتمتع جميع المكونات السكانية بالحقوق المتساوية
ضيفت جامعة كامبريج / قسم الدراسات الاسيوية والشرق اوسطية يوم 4 تشرين الاول 2018 السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات حيث ألقت هناك محاضرة أشارت فيها الى وضع الاقليات في العراق والهجرة والعودة، كما تحدثت عن وضع المرأة العراقية حاليا مؤكدة ان وجود الاقليات في العراق مهدد بالانقراض لانها عانت ولا تزال تعاني من استهدافات دموية وصلت الى حد ممارسات الابادات الجماعية ضد هذه المكونات العراقية، وخاصة ما قام بتنفيذه مجرمو ما يسمى بالدولة الاسلامية وضغوطات واعتداءات، لم تكن وللاسف الشديد، بجديدة . بل انها في حال التكرار المتعمد والمتعدد .. كما تطرقت باختصار الى تاريخ هذه المذابح الجماعية وخاصة التي ارتكبت بحق الايزيديين والمسيحيين (السريان الكلدان الاشوريين والارمن) وهكذا لا يمكن أزالة آثار هذه المذابح الا من خلال عدالة حقيقية وحذف السياسات القائمة على احتقار الآخر.
ان ما نحتاجه في العراق أن تكون هناك ثقافة تقوم على القيم المدنية الوطنية وان لا يكون هناك نفوذ لأي مكون على مكونات أخرى ، وبمعنى مضاف أن تسود الحقوق المتساوية مهما تنوعت الديانات أو الاصول العرقية .
وقد ابدى المشاركون من الطلبة والمهتمين تمتعهم بالموضوع واعجابهم بالعمل الميداني الذي تقوم به منظمة حمورابي بالتعاون مع عدد من المنظمات والجهات الاخرى ..
هذا وقد ترأست هذه الجلسة الدكتورة نورس عطو وهي سريانية ارثودوكسية من الاصول الشرق اوسطية جنوب شرق تركيا (طورعابدين)، وعاشت ظروف الهجرة وأنجزت الكثير من البحوث بشأن هجرة المسيحيين من الشرق الاوسط وهي تعمل حاليا في جامعة كمبرج وتتولى الاشراف على بحوث مهمة في كلية الدراسات الاسيوية والشرق اوسطية فيها، كما انها مديرة حاليا حيث تجري أبحاثًا لمشروع (RESPOND Horizon 2020 )حول الهجرة .
مع التركيز بشكل خاص على العلاقة بين المهاجرين الآشوريين والأيزيديين في الغرب وأولئك المتبقين في الشرق الأوسط فيما يتعلق بالمنظورات المستقبلية وبقائهم.
ومن المؤكد ان تتواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان بتنفيذ الجزء الخاص بالعراق ضمن هذا المشروع الواسع وبالتعاون مع الدكتورة عطو في كمبرج سوف يكون للعراق مشاركة في هذا الانجاز الدولي الذي تم توزيع مواضيعه للعديد من الجامعات والمعاهد والمؤسسات العالمية الجدية بينها منظمة حمورابي لحقوق

43
في محاضرة لها بجامعة ساسيكس البريطانية السيدة باسكال وردا : التراث كالجذور وهو المضمون العميق المجسد للهوية
السيدة وردا : التأكيد على الجوانب الانسانية يعزز الابداع البشري ويصون الحقوق
مناقشات مستفيضة لما جاء بمحاضرة السيدة وردا ضمن السمينار بالعنوان " التراث عامل مساعد في التطوير "
ألقت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات محاضرة يوم 3 تشرين الاول 2018 تناولت فيها موضوع حقوق الانسان الاساسية والعلاقة الواصلة بين التراث وهوية الانسان وبعنوان مركزي " التراث كالجذور فهو المضمون العميق للهوية " وجاء القاءها المحاضرة على احدى قاعات جامعة ساسيكس / قسم دراسات التطوير الدولي IDS في مدينة برايتون جنوب بريطانيا وفي اطار سيمنار بعنوان " التراث عامل مساعد في التطوير ".
يشار الى ان مشاركة السيدة وردا في هذا السيمنار جاءت تلبية لدعوة من الدكتورة الاستاذة ماريز تادرس زميلة ابحاث في معهد دراسات التنمية بجامعة ساسيكس.
هذا وقد خلصت السيدة وردا في محاضرتها الى ان حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة كما ان كرامته البشرية غير قابلة للتصرف. وان وحدة وسلامة الشخص متكاملتان وتتطلبان احترام دون انتقاص لحقوقه البسيطة وحقوقه الأساسية في آن واحد كالحق في التغذية اللازمة، السكن اللائق ،التمتع بصحة جيدة، التعلم والعمل(الشغل) لاجل تحقيق الذات والابداع في حياة حرة، تتوفر فيها جميع الاحتياجات االضرورية على المستويات المادي والروحي والفكري. كذلك وبنفس الوقت ان تتوفر للشخص البشري امكانية التمتع بكل ما هو جزء منه، من الحقوق والحريات الاساسية الداعمة لتاريخه الشخصي بكل ما يحتويه ارثه الانساني وذلك على المستويات العاطفي والنفسي والفكري والبيئي الخ، وهذا يشمل كل ما يعيشه من خلال ثقافات بلده في مجتمعه وارثه من الماضي لتطوير الحاضر وهو ما يساهم عن قرب في تطوير اليات شق طريقه الى مستقبل اكثر تطورا وهوية ثقافية اكثرسلمية تعكس بايجابياتها داخل البلد كما خارجه.. وكل ذلك يمثل مزايا التراث الاجتماعي البشري الذي يجب ان يفهم كوحدة واحدة تعود الى ادراك موضوعي لقيمة الانسان المزود بعقل خلاق ومن هنا يمكننا القول بان ذلك هو الجزء العاكس لهوية ( التراث)، وبطريقة اخرى يمكننا القول انه أي التراث هو الجذور والمضمون للهوية، كما انه يربط جهود ذكية منطقية ببعضها البعض منها التي من الماضي وترتبط بحاضره، وذلك من مميزات الشخص العاقل خلال شعور الشخص او الجماعة بالافتخار والشعور بالانتماء الى التراث الانساني الاجتماعي المعين بوصفه.ولكون التراث حصيلة لديناميكية بشرية وهكذا لابد ان يكون للتراث دور حيوي في التطور البشري على جميع المستويات المادية والنفسية الروحية والثقافية وذلك عبر العصور.. بوصف التراث القانوني والاركيولوجي والفنون الادبية وغيرها من الابداعات مثلا مثلا وليس حصرا الصور الحية لهذه الحقيقة. وكل هذا الانتاج العقلي للتراث يمكنه ان يدعم بما يعزز قدرة ذكاء الانسان وبهذه الطريقة يساهم في عملية التطوير المجتمعية المتواصلة، شريطة وان يكون التركيز على الجوانب الايجابية منها. هذا التعلم من اخطاء وسلبيات الماضي والحاضر المحتفظ بها في الذاكرة، للدلالة على ما تعكس تلك السلبيات من سوء فحسب، بغية الاستفادة منه للمواصلة في تطوير القدرات الانسانية التي لا تزال لم يستخدم منها الا القليل جدا.
واوضحت السيدة رئيسة منظمة حمورابي جوانب أخرى في الاجابة على اسئلة المشاركين وتفاعلهم بما يتضمنه العمل الميداني مع مختلف الانتماءات الدينية والاثنية بهذا الخصوص.
كما قدم كل من:
الدكتورة ماريس تادرس وهي أكاديمية مصرية قبطية من الكنيسة الارثودوكسية واستاذة تقود الابحاث في معهد الدراسات الدولية في جامعة ساسيكس في بريطانيا خلاصات عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر المعاصرة، و إعادة تعريف الديمقراطية أو تقييدها. وألأقباط عند مفترق الطرق. و تحديات المقاومة والثورات والعدالة بين الجنسين في مصر.
أما الدكتور بيتر بيتكوف مدير برنامج الدين والقانون والعلاقات الدولية في كلية ريجنتس بارك في أوكسفورد ، وهو محرر إداري في مجلة أوكسفورد للقانون والدين ، ومستشار قانوني حول حرية الإعلام وحرية التعبير و حرية الإعلام في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا:
(Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE))
فقد أوضح علاقة الحريات في تطوير التراث الشعبي وتامين تلك الحريات بما يؤدي الى تطوير المجتمعات في جميع المجالات.
وقد ترأست الجلسة البروفيسور روزاليند إيبين هي عالمة الأنثروبولوجيا الاجتماعية النسوية التي لها مهنة في مجال التطوير الأكاديمي الدولي والسياسة والممارسة التي تمتد لأكثر من ثلاثين عامًا وباحث مشارك في مجموعة السلطة والسياسة الشعبية.

44

السيد لويس مرقوس ايوب يشارك في اعمال ورشة العمل الخاصة بتحديد احتياجات بناء القدرات لوكلاء التغيير
اكثر من مئة مشارك يمثلون خمس محافظات ووزارات عدة ، الورشة تتناول منهجية عمل الوكلاء والاحتياجات المطلوبة لبناء القدرات وكذلك المعالجات الخاصة بالمعوقات في المجالات الادارية والقانونية والمالية والفنية
المشاركون في الورشة يتوصلون الى وضع آليات عمل لتحديد الاولويات واعتماد الوسائل الترشيدية التنموية
شارك السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ، عضو مجلس قضاء الحمدانية " بغديدا" في اعمال ورشة العمل الخاصة بتحديد احتياجات بناء القدرات لوكلاء التغيير، وضمت أكثر من ( 100) مشارك يمثلون خمس محافظات هي بغداد ونينوى وبابل والبصرة والانبار فضلا عن مسؤولين في مجلس الوزراء وعدد من الوزارات وفي اطار برنامج الحكم الرشيد في تعزيز الاليات التنموية الوطنية، وجاء انعقاد الورشة بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية.
اعمال الورشة بدأت يوم 8 تشرين الاول 2018 في بغداد واستمرت لمدة ثلاثة ايام وتضمن جدول اعمالها عرض اهداف الورشة واستعراض منهجية عمل وكلاء التغيير، وكذلك عرض توضيحي لأهم خصائص ومميزات التغيير الناجح ثم التطرق الى توضيح مجالات التدخل اداريا وفنيا في تعزيز فاعلية فرق التغيير.
أما في اليوم الثاني من الورشة فكان جدول العمل على الوجه الآتي:
تقسيم مجاميع العمل الى ثلاثة فرق لمناقشة احتياجات بناء القدرات، وكذلك مراجعة المشاكل والمعوقات المحتملة في المجالات الادارية والقانونية والمالية والفنية.
وتضمن جدول الورشة في اليوم الثالث الاستمرار في مجاميع العمل ذاتها في مناقشة المواضيع نفسها ثم عقد جلسة موسعة لأستعراض النتائج وتحديد الاولويات.
ومن جملة المواضيع التي تم التركيز عليها تعريف ادارة التغيير بوصفها نهج شامل ودوري ومنظم لنقل الافراد والجماعات والمنظمات من الوضع الحالي الى وضع المستقبل مع الفوائد المرجوة وتحقيق التغيير المطلوب، وكذلك ما ينتج عن ذلك من تطورات للبناء عليها في اطار تعزيز دور الدولة المدنية واعتماد الموازنات الترشيدية التي تأخذ بنظر الاعتبار مقدما حاجات سكان المحافظات .
هذا وقد شارك السيد لويس مرقوس ايوب في كل المناقشات التي جرت ومن جملة ما ركز عليه في هذا الشأن تشخيصه بالقول بأنه ما زالت المركزية في ادارة الدولة هي السبب الرئيسي في عرقلة الكثير من تقديم الخدمات، النظام الاداري في العراق بعد عام 2003 هو نظام ديمقراطي وأصل إحداث الديمقراطية هو تفعيل اللامركزية وتقوية الشراكة الحميمة في صناعة القرار، لكن البيروقراطية الادارية ما زالت مهيمنة على الحكومات المحلية التي اساس عملها هو تقديم الخدمات

45
السيد لويس مرقوس ايوب يتلقى رسالة شكر وتقدير من منظمة
IVY
اليابانية فرع العراق لجهوده في تسهيل مشروع المنظمة لبناء مدرسة في قرية ترجلا إحدى قرى قضاء الحمدانية في محافظة نينوى
تلقى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان شكر وتقدير من منظمة IVY اليابانية فرع العراق تثمينا لجهوده المبذولة لتسهيل عمل هذه المنظمة لدعم بناء مدرسة في قرية ترجلا احدى قرى قضاء الحمدانية في محافظة نينوى وقد وقعت رسالة الشكر السيدة ميكومي تاكيدا مديرة المنظمة/ مكتب العراق .
وكانت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة قد استقبلا وفدا من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية، ضم مينشيد أواشي رئيسة المنظمة وميكومي تاكيدا مديرة مكتب العراق وشيلان آرام ووسيم كوركيس المنسقين لشؤون العراق عموما، وقد شارك في اللقاء الذي عقد في مقر فرع اربيل لمنظمة حمورابي نهار يوم الثلاثاء 19/9/2018 رئيس فرع المنظمة في اربيل السيد يوحنا يوسف توايا والدكتور حميد شهاب عضو الهيئة العامة وعادل سعد المستشار الاعلامي.
هذا وقد رحبت السيدة باسكال وردا والسيد لويس مرقوس ايوب بالوفد مؤكدان تطلع منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى المزيد من الشراكات في العمل الحقوقي الذي يخدم قضايا المواطنين، ويعزز النشاطات التعليمية والمعرفية العامة، وكذلك تسهيل عمل المنظمات المدنية وفق ما يجعلها قادرة على انجاز نشاطاتها.
السيدة وردا في حديثها للوفد المدني الحقوقي الياباني اعطت صورة عن اوضاع الاقليات وظاهرة النزوح واللجوء والعودة الى المناطق المحررة، وما هي الحاجات الاساسية للعائدين في الخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والظروف الصعبة التي تعيشها بعض تلك المناطق.
من جانبها عبرت رئيسة منظمة IVY اليابانية عن سعادتها بهذا اللقاء مشيرة الى أملها في أن تكون هناك مشاريع مشتركة مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المستقبل، بعد أن تكون IVY قد أكملت كل الاجراءات الخاصة بتسجيلها من اجل ان تأخذ نشاطاتها الاطار القانوني العام المشروع في ظل التشريعات العراقية.
كما أكدت الضيفة اليابانية أن هناك تقدما ملموسا في الحياة العامة للمواطنين العراقيين، لكن هذا التقدم بحاجة الى المزيد من الدعم وضرورة الاهتمام أكثر بحاجات الاطفال والطلبة عموما، وكذلك تعزيز البنية التحتية لأنها مفتاح النجاح في التنمية

46
ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعليقا على الاعتداء الذي تعرضت له الطفلة (ريماس) يقول : ينبغي ان لا يتم الاكتفاء باحالة المعلمات الى التحقيق الجنائي بل الى عيادة طبية نفسية لقياس مدى أهليتهن التربوية
الناطق المخول يسال اين اختفت قيم الرحمة والرعاية والحس الانساني
من المعيب ان يقترح مدير المدرسة على والد الطفلة اللجوء الى الحل العشائري في دولة مدنية تمتلك آرثا قانونيا منذ مسلة حمورابي
صرح ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشأن ما تناقلته وسائل الاعلام بشان الاعتداء الذي تعرضت له الطفلة ( ريماس) البالغة من العمر سبع سنوات، فقال أن صحت المعلومات فأن المعالجة المطلوبة ضد المعلمات الثلاث اللواتي شاركن في ضرب هذه التلميذة الصغيرة ينبغي ان لا يتم الاكتفاء باحالتهن الى التحقيق الجنائي فقط ، وانما ايضا احالتهن الى عيادة نفسية لقياس مدى أهليتهن لأن يمارسن هذه المهنة التربوية التي يجب أن تقوم على الرحمة والرعاية والتفقد وليس بصب جام الغضب على اطفال صغار ينتظرون من معلميهم ومعلماتهم عقد صداقات مع الاطفال والاصغاء الى مطالبهم وحماية البراءة التي يتمتعون بها.
والاصل في الحدث ان التلميذة (ريماس) عثرت اثناء انتهاء الدوام بأحدى المعلمات فما كان من المعلمة الا أن سحبت هذه الطفلة الى احدى الزوايا مع معلمتين آخريين وتناوبن عليها بالضرب الشديد الذي ترك كدمات وجروح في جسم الطفلة والمقرف والمحزن في الامر أن مدير مدرسة دار الحكمة اتصل بوالد الطفلة المجنى عليها واقترح عليه سحب شكواه وحل القضية عشائريا، فأي عيب أكثر من هذا العيب ان يطرح مدير المدرسة الحل العشائري وهو التربوي الذي ينبغي أن يرقى الى مستوى الادارة بوصفها رعاية وقيم ومتابعة انسانية وليس سلطة أو تسلط، واي عقلية لمدير المدرسة الذي يدعو فيه عائلة الضحية الى اعتماد الفصل العشائري في دولة العراق المدنية وتمتلك ارثا قانونيا عظيما منذ أن وضع حمورابي أول القوانين لتنظيم الحياة الاجتماعية ومنع التجاوز والاعتداء على كل الكائنات مع العلم ان هناك نصا في تلك القوانين تفيد بالقول " يقتل من يقطع غصنا مثمرا" .
واختتم الناطق المخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصريحه الى شبكة نركال الاخبارية حسنا فعلت بعض الفضائيات في فضح هذه الممارسة العدوانية البغيضة، وحسنا فعل والد الطفلة ( ريماس ) أن لجأ الى القانون في فضح ممارسات عدوانية من هذا النوع ونأمل ان تتحول هذه القضية الى قضية رأي عام ما دام العام الدراسي الجديد ( 2018-2019) في ايامه

47
وفد من شبكة تحالف الاقليات العراقية ضم السيد وليم وردا وسورية القدو يحضر اعمال ورشة تدريبية عقدت في تونس
الوفد يلتقي مديرة شبكة الاقليات النرويجية في اجتماع للتنسيق والتعاون المشترك المستقبلي
بحضور وفد من شبكة تحالف الاقليات العراقية انعقدت ورشة تدريبية لناشطين من الاقليات يمثلون بعض دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا هي العراق وسوريا ولبنان ومصر وتونس والمغرب ودول اخرى، وقد انعقدت الورشة في تونس للايام 28، 29 ،30 من آيلول والاول من تشرين الاول لعام 2018 برعاية مجموعة الاقليات الدولية MRG ومقرها الرئيسي لندن، وبمشاركة مدربين دولين من المنظمة ذاتها، وقد ضم وفد شبكة تحالف الاقليات العراقية السيد وليم وردا الرئيس السابق لهذه الشبكة وعضو لجنة العلاقات العامة فيها حاليا والسيدة سورية القدو عضو مجلس ادارة شبكة التحالف .
وجاءت الدعوة للمشاركة في هذا النشاط من شبكة الاقليات النرويجية وقد انتظم في الورشة عشرون ناشطا حقوقيا، اما المواضيع التي تم التطرق اليها فقد تركزت على حملات المدافعة في مواجهة الانتهاكات الحقوقية وكيفية التصدي لها من خلال الرصد والمتابعة وتدوين حيثيات ما يجري والعمل وفق التوجهات التي تفضح هذه الانتهاكات، ووضع المعالجة اللازمة التي من شأنها حماية الهويات المدنية، كما تم التطرق خلال الورشة الى الادوات الدولية التعاقدية وغير التعاقدية والآليات التي ينبغي اعتمادها في تقديم الشكاوى، ومؤشرات النزعات وعدم الاستقرار وتأثيرها السلبي على الاقليات مع الحديث عن الحالات الميدانية التي حصلت في هذا الشأن في عدد من دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
وقد قدم السيد وليم وردا عرضا شاملا عن شبكة تحالف الاقليات العراقية وتجربتها في الدفاع عن حقوق الاقليات وحملات المدافعة التي تقوم بها والمشاريع والبرامج التي تنفذها هذه الشبكة من اجل تعزيز حقوق الاقليات في العراق، وكذلك التحديات التي تواجهها والآفاق المستقبلية لوجود الاقليات ومستقبل التنوع في العراق.
هذا وقد جرى على هامش اعمال الورشة عقد اجتماع بين وفد شبكة تحالف الاقليات العراقية ومديرة برامج شبكة الاقليات النرويجية لمناقشة آفاق التعاون والتنسيق والشراكة بين الشبكتين في اطار برامج مستقبلية يمكن تنفيذها على هذا الطريق، وقد أبدت مديرة شبكة الاقليات النرويجية الاستعداد الكامل للتعاون في المجالات التي تكفل حقوق الاقليات العراقية بما يصون هوياتها ويحميها من الانتهاكات نتيجة العنف المسلح والجرائم الارهابية التي استهدفت هوياتها الحضارية والدينية والأثنية


48
السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصف نيل العراقية الايزيدية نادية مراد جائزة نوبل للسلام بانه انتصار للحقيقة
السيدة وردا: نادية مراد أكدت شجاعتها واصرارها على مواجهة الظلم والاستغلال الجنسي
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تابعت من خلال تقاريرها الظلم والاستغلال البشع الذي تعرضت له نادية مراد وايزيديات آخريات
نادية مراد نالت جائزة نوبل للسلام مناصفة مع الطبيب الكونغولي دينس موكوجي لجهوده الطبية في معالجة النساء اللواتي يتعرضن للعنف الجنسي
وصفت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات منح العراقية الايزيدية نادية مراد جائزة نوبل للسلام بانه انجاز للحقيقة بكل معانيها السامية.
واضافت السيدة وردا في تصريحات الى شبكة نركال الاخبارية أن منح نادية مراد هذه الجائزة هي شهادة واضحة على أن المجتمع الدولي لا يمكن له إلا أن يكون الى جانب المظلومين والمضطهدين في دعمه الواسع لهم والانتصار لحقوقهم التي يهدف الارهابيون والمتطرفون تغييبها، خاصة وأن نادية مراد أكدت شجاعتها واصرارها على مواجهة الظلم والاستغلال الجنسي الذي مارسته داعش وحاولت تكريسه بكل الوسائل الخسيسة والبدائية واستغلال الدين بغير وجهته وقيمه الصحيحة.
واختتمت السيدة وردا تصريحاتها بالقول أننا في منظمة حمورابي لحقوق الانسان اذ نبارك للناشطة الحقوقية نادية مراد فوزها بهذه الجائزة العالمية، فأننا نأمل من الجهات الحكومية ان تكون بمستوى المسؤولية الوطنية في الانتصار الحقيقي لمطالب وحقوق الاقليات العراقية من ايزيديين ومسيحيين وشبك وكاكائيين وصابئة مندائية وغيرهم من الاقليات بما يصون هوياتهم ويحفظ كراماتهم ويضعهم على مستوى المشاركة الحقيقية في بناء الدولة المدنية.
يشار الى ان نادية مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام كانت قد تعرضت للسبي على ايدي المجرمين الدواعش اثناء غزوهم لمحافظة نينوى في منتصف عام 2014 وامعن هؤلاء المجرمون في الاستغلال الجنسي لها ولآلاف من الايزيديات والمسيحيات العراقيات في عمليات بيع وشراء في اسواق نخاسة اقاموها لهذا الغرض.
الى ذلك قال ناطق مخول بأسم منظمة حموربي لحقوق الانسان ان المنظمة تابعت قضية الناجية نادية مراد والآف الايزيديات والمسيحيات اللواتي وقعن بالأسر واصدرت المنظمة تقارير سنوية ودورية بشان محنتهن وعرض قضيتهن على الراي العام الدولي بالكثير من الحقائق الدامغة.
هذا وقد نالت الناشطة العراقية الايزيدية جائزة نوبل للسلام لعام 2018 مناصفة مع الطبيب الكونغولي دينس موكوجي لجهوده الطبية في معالجة نساء تعرضن للعنف الجنسي كسلاح في الحرب والصراع المسلح، وقد كرس حياته لمعالجة النساء ضحايا العنف


49
السيدان لويس مرقوس ايوب ووليم وردا يشاركان في اعمال الورشة الخاصة بمناقشة مهام مجموعة عمل المنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية في محافظة نينوى
المشاركون في الورشة يناقشون سبل انجاز مشاريع ناجحة لتحقيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية وارساء دعائم السلم الاهلي
لويس مرقوس ايوب :لا بدّ من اعطاء دور فعال لمنظمات المجتمع المدني والحكومات المحلية في الانشطة والبرامج المعدة لهذا الشان
وليم وردا يركز على تصحيح بعض التصورات ويدعو الى اعتماد الضمير الوطني المشترك والشفاف في تبني وانجاز التوجهات التي تضمن الشراكة والتضامن والتكامل.
شارك السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها باعمال ورشة العمل الخاصة بمناقشة مهام مجموعة عمل المنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية في محافظة نينوى من اجل بناء السلام والمصالحة، وقد عقدت الورشة في اربيل يومي 24,23 من آيلول 2018 وبرعاية اللجنة العامة للتعايش والسلم المجتمعي التابعة للامانة العامة لمجلس الوزراء، لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء ودائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء وبمشاركة منظمة سند لبناء السلام والوكالة الالمانية للتنمية GIZ وبرنامج الامم المتحدة الانمائي.
وقد تركزت المناقشة بشان افضل السبل في تحقيق برامج تضمن الاندماج والتأسيس للمزيد من النشاطات المتعلقة بترميم مفاهيم الشراكة والتضامن والتكامل بين جميع المكونات في محافظة نينوى في عمل بنيوي يتاح به الى ضمان الحقوق والتصدي لكل اشكال الاحتواء والعزل والتهميش، مع تأكيد اساسي على اهمية تحقيق العدالة الانتقالية القضائية لمحاسبة كل الذين ارتكبوا جرائم الانتهاكات الارهابية بحق مكونات عراقية وانجاز برنامج عادل وشامل للتعويضات واعطاء المزيد من الفرص للعفو والصفح، ولكن في اطار ان تكون جميع المكونات التي تعرضت للانتهاكات قد حصلت على حقوقها.
هذا وقد تحدث في الورشة السيد محمد التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية مشيرا الى أن الهدف الذي تتوخاه الحكومة هو العمل المشترك مع منظمات المجتمع المدني والوكالات والمنظمات الدولية لنشر ثقافة الشراكة والتعاون بما يؤدي الى تعزيز السلم الأهلي بوصفه المفتاح الأساسي لأية تنمية بشرية مستدامة تزيح عن كاهل المواطنين في محافظة نينوى كل مخلفات وأدران الواقع الارهابي الذي كرسته داعش خلال احتلالها لهذه المحافظة، ومعالجة الثغرات وحل المشاكل من خلال مجموعة عمل يعتمد برنامجها على قواعد التنسيق والتعاون والتكامل.
هذا وجرت الاجتهادات خلال المداخلات التي طرحت على قيم التطوع والتعاون والطاقة الايجابية والحماسة وايجاد بيئة اجتماعية داعمة، تأخذ في الاعتبار المظلومية والاستجابة لمتطلبات الصالح العام وانشاء نظام وآلية واضحة لتوثيق وايصال القرارات الرئيسية التي يتم اتخاذها التي تضمن الاستجابة لمشاريع المصالحة وإدامة ادوات المعلومات والبلاغات الخاصة بمجموعة عمل هذه المصالحة وما يتطلب من مراقبة وتقييم واحصاءات، مع شرط توفر المعطيات التقنية في الخطط الحكومية ذات العلاقة وابقاء منسقي مجموعة العمل على علم بالمعلومات أو أية تغييرات تطرأ، مع الحرص على انجاز التقارير عن الخطوات المتحققة.
يشار الى ان الوكالة الالمانية للتنمية GIZ وبرنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP قد ادليا بموقفيهما إزاء دعمهما لهذا المشروع المعرفي التعبوي، جاء ذلك من خلال ممثليهما في حضور الورشة، هذا وقد تحدث خلال المناقشات عدد من الناشطين الحقوقيين، اذ تحدث السيد لويس مرقوس ايوب مركزا على نقطتين، الأولى تتطلب ان تكون مشاركة منظمات المجتمع المدني مشاركة فاعلة وعلى سياق التعاون مع الجهود الحكومية في توازن يضمن جودة هذه المشاركة واعطاء المزيد من البعد الميداني للجهات الحكومية المحلية في المحافظة، أما النقطة الثانية فهي فتح المزيد من المجال امام الوكالات والمنظمات الدولية والتنسيق الفاعل معها لخدمة البرامج التنفيذية، وأضاف ايضا الى ضرورة أن تأخذ العدالة الانتقالية حيزها الحقيقي في انصاف حقوق المكونات العراقية التي تعرضت للاضطهاد والتهميش والتنكيل، أما السيد وليم وردا فقد صحح في مداخلاته بعض التصورات التي طرحت مشيرا الى ان العمل والانشطة التي يحتاجها برنامج من هذا النوع يتطلب المكاشفة والمتابعة المشتركة، محذرا من وضع حدود وحواجز تحت ذريعة القضايا الحساسة لأن ذلك يكبل العمل المعرفي الميداني المطلوب في تحقيق السلام والمصالحة.
وخلص السيد وليم وردا أن برنامجا بهذه السعة والمشاركة والاهداف يقتضي في أول ما يقتضي ضميرا مشتركا من العمل الوطني والافادة من الدعم الذي تقدمه الجهات العالمية

50

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تطلق مشروعا تدريبيا للبرامجيات الالكترونية بالتعاون مع برامج ريكودد(Re-coded ) وبدعم منظمة زكا خان
دورة تدريبية أمدها ثلاثة اشهر لتدريب أثني عشر مواطنا على هذه البرامجيات
مدير الدورة والمشرف عليها السيد يوحنا يوسف توايا يؤكد أن ما يتلقاه المشاركون في الدورة يرتبط بحاجات منطقة سهل نينوى الى مهارات وكفاءات علمية تطبيقية لدعم التنمية المستدامة
السيدة زهرة شاه مديرة برامج ريكودد تعبر عن سرورها بالتعاون مع منظمة حمورابي في هذه المجالات العلمية لتعزيز الخبرات
انطلقت نهار يوم السبت 22/9/2018 في دار مار بولص للخدمات الكنسية في الحمدانية " قرقوش" بسهل نينوى اعمال الدورة التدريبية لتصاميم البرمجيات التي تتولى الاشراف عليها وادارتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع برامج ريكودد وبدعم واسناد منظمة زكا خان.
وجاء بدء اعمال هذه الدورة التدريبية التي تستمر ثلاثة اشهر بحضور السيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل، كما شاركت في حفل الافتتاح السيدة زهرة شاه مديرة برامج ريكودد في العراق، وقد افتتح السيد يوحنا يوسف توايا الدورة بكلمة اشار فيها الى اهمية هذا النشاط التدريبي لأنه يرتبط بحاجات منطقة سهل نينوى الى عناصر بشرية بمميزات ومهارات تقنية حديثة تتطلبها التنمية المستدامة.
واضاف ان هذه الدورة بالدروس العلمية التطبيقية التي يتلقها المشاركون من شأنها أن تسد بعض النقص في الخبرات والكفاءات البشرية، فضلا عن انها تفتح المجال أمام تكوين قاعدة للمعرفة التقنية المواكبة لمتطلبات الحياة عموما، وأكد أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان وهي تعتمد هذا النوع من المشاريع التدريبية فهي أنما تنطلق من حرص واضح على مبادئ التأهيل والتدريب لكونها تمثل اساس أية تنمية بشرية مستدامة، ولذلك ستظل تواصل هذه النشاطات لتوسيع قاعدة الكفاءات.
من جهتها عبرت السيدة زهرة شاه عن سرورها بالتعاون مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان بوصفها منظمة متعددة النشاطات وتعتمد الميدان الحياتي طريقا لتقديم الخدمات للمواطنين وحسب الرأي السائد والصحيح أن التأهيل العلمي التطبيقي الخاص بالبرامجيات الالكترونية واحدا من الحقوق العلمية التي ينبغي ان يحصل عليها المواطنون.
يشار الى ان الدورة التدريبية تستمر لمدة ثلاثة اشهر وسيكون حفل اختتامها في 30/12/2018 ، هذا وينتظم فيها في تلقي الدروس ( 9 ) مواطنين حصلوا على فرص الانضمام للدورة بعد اختبارات اجريت على اربعين شخصا تقدموا للمشاركة فيها وقد اعتمدت المعايير العلمية في تلك


51
السيدة باسكال وردا تلبي دعوة المسؤولين في GIZ ( المنظمة الالمانية للتطوير ) عن ورشة تدريبية بشان موضوع اللامركزية وتوزيع السلطات

السيدة وردا تدعو في مداخلتها خلال الورشة الى فهم حضاري مدني يقيم توازنا في تطبيقات السلطة والادارة العامة لصالح الشراكة
السيدة رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتحدث في المداخلة عن تجربتها عندما تولت حقيبة وزارة الهجرة والمهجرين
السيدة وردا: اللامركزية وتوزيع السلطات قاعدة لبناء الدولة المدنية الحديثة واسس لديمقراطية حقيقية وانهاء الفساد بكل اشكاله
أوضحت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات أهمية توزيع السلطات بما يضمن ويصون حقوق جميع المواطنين والمسؤولية المشتركة ويحقق التوازن المطلوب في الحقوق والواجبات، مشيرة الى أن الخطر يبقى قائما في مواجهة البناء المدني السليم للدولة اذا كان هناك استهانات بحقوق الناس ومطالبهم المشروعة، والامتناع عن اشراك الجميع في مسؤوليات البناء.
واضافت السيدة وردا في مداخلة لها يوم 20/9/2018 خلال مشاركتها في اعمال ورشة تدريبية اقامتها منظمة GIZ الالمانية في اربيل بشأن أهمية توزيع السلطات واعتماد النظام اللامركزي، أن هذه القضية على جانب من الآهمية وأن المطبات التي تقع بها الادارات العامة تكمن في اهمالها لموضوع اللامركزية، التي هي مفتاح زج جميع الادارات والمؤسسات في العمل التنموي والاداري، ومحاربة البيروقراطية السلبية التي تنال من حقوق المواطن وتلك من مميزات الحكم والسلطة الرشيدة لأن الجميع يشعر انهم شركاء وعليهم مسؤوليات، وليس أن تدار الدولة بنزعة الاملاءات والاوامر الجامدة، خاصة وأن هناك ضرورة أن يكون للميدان رأيه في أي عمل أو مشاريع تنفيذية، وأن يكون على بينة مما هو مطلوب منه وتلك هي احدى سمات الادارة اللامركزية.
السيدة باسكال وردا عبرت عن سرورها لوجود مجموعة من موظفي الدولة ومسؤولين في هذه الورشة لأن من شأن ذلك أن يضع في الاعتبار تقويم تصورات واقعية بشأن طريقة ادارة الحكم واستخدام التقنيات وتصحيح مفهوم السلطة الذي ما زال عند بعض المسؤولين انه التسلط والاوامر الفوقية، في حين أن مقتضيات الدولة الحديثة تتطلب الشراكة وتبادل الآراء والاصغاء الى متطلبات الواقع والتداول بشأن القضايا المطروحة.
وتطرقت السيدة وردا الى تجربتها الشخصية عندما اسندت اليها حقيبة وزارة الهجرة والمهجرين في مجلس الوزراء برئاسة الدكتور اياد علاوي، مؤكدة انها تسلمت الوزارة بدون اية ميزانية ولا قاعدة لوجستية متخصصة يمكن الاعتماد عليها في القيام بالمسؤوليات المناطة بالوزارة، وكان المطلوب وطنيا واخلاقيا أن تأخذ هذه الوزارة حيزا مهما في صيانة حقوق المواطنين العراقيين النازحين والمهجرين واللاجئين داخل وخارج العراق خاصة وان الظرف الذي كان يمر به العراق صعبا وفيه العديد من مظاهر العنف والانتهاكات والتحولات السريعة، ولذلك تطلب العمل في وزارة الهجرة والمهجرين الاستنفار الكامل للطاقات وعدم ترك أية قضية دون وجود اساس من العمل والتحرك والمتابعة بمشاركة الجميع ، وبالمشاورة والمتابعة الميدانية ورصد الاخفاقات ومعالجتها وتصحيح الاخطاء قبل استفحالها وتقييم جهود الموظفين وهذا هو اساس نجاح العمل الوزاري.
كما اوضحت بان بدون تنشيئة متواصلة للموظفين وبدون محاسبة المقصرين سوف لا يمكن المضئ قدما في احترام نظام الحكم الديمقراطي ولا يتم تطويره، لأن العراق لا يزال غير واضح ومستقر على نظام يصف نفسه به، بسبب تتالي الانظمة وتقاليدها من حيث لا يدري، أهو نمط الحكم المحافظ كما في زمن الملكية ! أو هو نظام يساري أشتراكي كما في زمن الجمهورية والى نهاية حكم حزب البعث.
لذا يتطلب الحال بناء ادارة جديدة تتماشى مع مبادئ الديمقراطية في ممارسة توزيع السلطات من خلال المؤسسات ولدولة ديمقراطيتها فتية ومطلوب تطويرها في ظل اقتصاد لا يستهان


52
السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة يستقبلان وفد من منظمة  IVY اليابانية المدنية الحقوقية
تم التداول خلال اللقاء في عدد من القضايا التي تخدم الحقوق التعليمية ومستلزمات الخدمة الدراسية
الوفد الياباني يعبر عن سعادته باللقاء وتطلعه لمشاريع مستقبلية مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان
استقبلت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة وفدا من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية، ضم مينشيد أواشي رئيسة المنظمة وميكومي تاكيدا مديرة مكتب العراق وشيلان آرام ووسيم كوركيس المنسقين لشؤون العراق عموما، وقد شارك في اللقاء الذي عقد في مقر فرع اربيل لمنظمة حمورابي نهار يوم الثلاثاء 19/9/2018 رئيس فرع المنظمة في اربيل السيد يوحنا يوسف توايا والدكتور حميد شهاب عضو الهيئة العامة وعادل سعد المستشار الاعلامي.
هذا وقد رحبت السيدة باسكال وردا والسيد لويس مرقوس ايوب بالوفد مؤكدان تطلع منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى المزيد من الشراكات في العمل الحقوقي الذي يخدم قضايا المواطنين، ويعزز النشاطات التعليمية والمعرفية العامة، وكذلك تسهيل عمل المنظمات المدنية وفق ما يجعلها قادرة على انجاز نشاطاتها.
السيدة وردا في حديثها للوفد المدني الحقوقي الياباني اعطت صورة عن اوضاع الاقليات وظاهرة النزوح واللجوء والعودة الى المناطق المحررة، وما هي الحاجات الاساسية للعائدين في الخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والظروف الصعبة التي تعيشها بعض تلك المناطق.
من جانبها عبرت رئيسة منظمة IVY اليابانية عن سعادتها بهذا اللقاء مشيرة الى أملها في أن تكون هناك مشاريع مشتركة مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المستقبل، بعد أن تكون IVY قد أكملت كل الاجراءات الخاصة بتسجيلها من اجل ان تأخذ نشاطاتها الاطار القانوني العام المشروع في ظل التشريعات العراقية.
كما أكدت الضيفة اليابانية أن هناك تقدما ملموسا في الحياة العامة للمواطنين العراقيين، لكن هذا التقدم بحاجة الى المزيد من الدعم وضرورة الاهتمام أكثر بحاجات الاطفال والطلبة عموما، وكذلك تعزيز البنية التحتية لأنها مفتاح النجاح في التنمية


53
السيدان لويس مرقوس ايوب ولؤي كمال اوراها يشاركان في ورشة بشأن تطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325

•   برنامج الورشة يتناول الخطة الوطنية في العراق لضمان تطبيقات للقرار في اطار تعزيز حقوق المرأة وصيانة وجودها الاجتماعي ومشاركتها في تعزيز السلام
•   المشاركون في الورشة يتلقون تدريبات عن التحديات وكيفية مواجهتها والفرص المتاحة
شارك السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ولؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة للمنظمة في اعمال ورشة العمل التشاورية بشأن رسم خريطة طريق لتطوير الخطة الوطنية لعام 2019- 2022 الخاصة بتطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الذي أكد على حقوق النساء في الأمن والسلام، وكذلك التأكيد على أهمية مشاركة النساء في الحلول المطلوبة كعنصر فاعل في احلال مبادئ السلام والعيش المشترك في اطار الاعتبارات والمقاصد النبيلة لميثاق الامم المتحدة ومسؤولية مجلس الأمن الاساسية بموجب هذا الميثاق، والتأكيد على الحاجة الى التطبيق الكامل للقانون الانساني الدولي والقانون الدولي للحقوق التي تحمي حقوق المرأة والفتاة اثناء الصراعات وبعدها،  وتوفير ترتيبات مؤسسية فعالة لضمان تلك الحماية والاسهام بدرجة كبيرة في ذلك.
الورشة التي عقدت بمشاركة عدد من الناشطين تضمنت تقديم العرض الخاص بالقرار 1325 والخطة الوطنية بشأن هذا التطبيق، بما فيها خطة الطوارئ وما تتضمن من تحديات ونجاحات وفرص وكذلك تقسيم الجهات القطاعية لغرض تحديد المشاكل التي تواجه النساء.
هذا وارتكزت الورشة على طرح الاسئلة والاجابات اللازمة بشانها وأهمية تحديد الجهات المؤثرة في وضع الخطة.
وخلصت المناقشات التي جرت الى تأشير عدد من المقترحات والتوصيات التي من شأنها أن تعزز دور المرأة واحتياجاتها الخاصة، وكذلك أهمية اشراك النساء في جميع تدابير حفظ السلام والتدريب بهذا الشأن في اطار اعتماد تقنيات وآليات تلبي الحاجة الى النهوض بواقع المرأة العراقية وتخليصها من كل مخلفات الماضي الذي كرسته الجماعات الارهابية الداعشية.
يشار الى ان ورشة العمل التشاورية التي عقدت على مدى يومي 15و 16 ايلول 2018 في قرقوش ( الحمدانية) قد اشرفت عليها منظمة USAID وبالشراكة مع منظمتي (UN Women) و( AKTIS Strategy) والصندوق الاستنمائي الاوربي
 

54
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق


http://www.hhro.org/uploads/files/pdfs/semi-annual_reports/semi%20annual%20report-2018.pdf

56
السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يقدم عرضا لظاهرة المفقودين في العراق وتأثيراتها السلبية الخطيرة على الاوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية
السيد وردا يقول هناك سوء تنظيم وبيرقراطية وفوضى في ادارة ملف المفقودين العراقيين
السيد وردا يقترح عددا من التوصيات لمعالجة هذا الملف الحقوقي الوطني
السيد وردا يطالب بأستحداث عيادات حقوقية مجانية لدعم عوائل المفقودين
السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعادل سعد المستشار الاعلامي فيها والناشطة الحقوقية شلاما وليم وردا وفرحان يوسف سمعان يشاركون في الاحتفالية
عرض السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان رؤية تشخيصية عن الحالة العراقية بالنسبة لظاهرة المفقودين، جاءت رؤيته خلال الاحتفالية التي أقامتها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بالتعاون مع مؤسسة الفن في الحياة يوم 30 آب 2018 بمناسبة اليوم العالمي للمفقود.
لقد أقيمت الاحتفالية على قاعة المتحف الوطني في بغداد، وقد تطرق السيد وليم وردا الى عدد من المؤشرات التي أفادت أن قضية المفقودين لا تزال مرتبطة بالعراقيين منذ عدة عقود، طالما هذا البلد يعيش حروبا مختلفة، لذا أن هذا الموضوع بقى مفتوحا ولم تطوى صفحاته حتى مع نهاية الحرب العراقية الايرانية التي أستمرت ثمان سنوات، ولا حرب الخليج الثانية، بل تجددت القضية بشكل أوسع مع اجتياح الجيش الامريكي للعراق وفي فترة العنف الطائفي ( 2006 – 2008) التي خلفت آلاف الأسماء التي لا يعرف مصيرها. لكن سقوط عدد من محافظات العراق مثل نينوى والأنبار وصلاح الدين وغيرها بيد تنظيم داعش الارهابي دفع هذا الملف الى الصدارة نتيجة تصاعد وتيرة القتل والاختطاف والسبي والتغييب وغيرها التي شملت جميع المجتمعات التي وقعت تحت سيطرة هذا التنظيم، لكن ظهرت بشكل جلي واكثر همجية على الاقليات الدينية غير المسلمة كالايزيديين والمسيحيين، حيث تعاني آلاف العوائل الايزيدية والمئات من العوائل المسيحية من وجود مفقودين ومغيبين ومسبيين على ايدي هذه الجماعة الارهابية ( داعش ).
ووجود اكثر من ( 65) مقبرة جماعية للآيزيديين في منطقة سنجار واطرافها.
منظمة حمورابي ألتقت العشرات بل لربما المئات من الاشخاص ذوي المفقودين، نساءا ورجالا طيلة السنوات العشرة الماضية تعرفت على قصصهم وواقعهم وشخصت معاناتهم، سواء ممن اختفوا في حروب ونزاعات خارجية أو جرى تغييبهم في النزاعات المسلحة الداخلية أو العنف الطائفي أو طالتهم جرائم داعش الارهابي.
كما قدم مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان عددا من حالات المفقودين والمآسي الكبيرة التي حصلت بسببها عارضا معلومات دقيقة عن ذلك، وفي ختام مداخلته التي استغرقت اكثر من عشرين دقيقة قال :
برأينا ، هنالك سوء تنظيم وبيرقراطيات وفوضى في ادارة هذا الملف.
نحن كمنظمات لانعرف من هي اللجنة والجهة الحقيقية لمتابعة هذا الملف...؟ بصراحة نقولها لا نعرف الى من يجب ان نوجه الناس ( الضحايا)... الناس يطرقون أبواب عديدة لعل ذلك ينهي معاناتهم.
ثم وضع أمام المسؤولين مطالب وتوصيات هدفها المعالجة الموضوعية الحاسمة، اذ دعا الى ضرورة:
أن تسعى الحكومة الى البحث عن المفقودين واعطاء اجابات عن مصيرهم ومكان وجودهم في اطار سقوف زمنية مقنعة.
تعويض عوائل المفقودين على أن لايكون على حساب الاستغناء عن البحث ومعرفة الحقيقة.
حث العوائل التي لها مفقودين على تسجيلها لدى اللجان المعنية وبناء الثقة بينها وبين تلك اللجان وتحقيق التواصل بين الطرفين.
وضع حد للشك وعدم اليقين لعوائل المفقودين وتلبية حاجات أفراد عوائلهم والاهتمام بهم ودعمهم معنويا وماديا.
أنشاء آلية او جهاز موحد معني بشؤون المفقودين ( مرجعية رسمية بهذا الشأن)، يتولى مهمة توثيق البيانات وابلاغ ذوي المفقودين بالمعلومات التي يتم جمعها عن المفقودين وتحديثها، وتزديدهم بوثائق تدعم وضعهم القانوني من اجل الرعاية الاجتماعية والمستحقات التي يحتاجها ذوي المفقود. والاشراف على عملية البحث وتزويد العوائل ذوي الاشخاص المفقودين بالمستجدات والمعلومات الضرورية.
وكذلك من الضروري أن يمتلك هذا الجهاز الآليات والمهارات المطلوبة في جمع البيانات وتوثيق المقابر أو مواقع الدفن سواء كانت فردية أو جماعية، وايضا يتطلب وجود استراتيجية وطنية للبحث عن المفقودين وعن رفاتهم والتعرف عليها وفق الاسس العلمية المتطورة والعمل على اعادة الرفاة التي يتم التعرف على هوية صاحبها الى عائلته، وتأمين الدفن الكريم للرفات مجهولة الهوية أو التي لم يطالب بها أحد.
وكذلك تشرف على التواصل مع عوائل المفقودين ومتابعة شؤونها وظروفها وايجاد آلية لمساندة الاشخاص المفقودين وتلبية احتياجاتهم.
اتخاذ تدابير قانونية وادارية لمساعدتهم خاصة فيما يتعلق بشمولهم بالحماية الاجتماعية والتمتع بحقوقهم المتعلقة بالملكية والآرث والتعليم والرعاية الصحية وغيرها، بدون الاضطرار الى اعلان الشخص المفقود ميتا، ويمكن العمل على اصدار وثيقة لها صفة قانونية تعادل شهادة الوفاة، كأن تكون شهادة غياب أو شهادة مفقود، وتشجيع تأسيس عيادات قانونية مجانية لتقديم النصح والمشورة للعوائل من اجل تذليل المشاكل الادارية والقانونية خاصة تلك المشاكل المتعلقة بالآرث أو التركة، والحماية الاجتماعية والتقاعد وغيرها.
ضرورة حث الدولة على انشاء مراكز للتأهيل النفسي والاجتماعي تدار بالتعاون مع مؤسسات حكومية أو منظمات غير حكومية أو منظمات دولية.
تأمين الرعاية الصحية والتعليم بالشكل الذي يخفف عليهم الاعباء المالية.
هذا وقد تضمن برنامج الاحتفالية كلمة للسيد فواز عبد العباس نائب رئيس البعثة ( برنامج العراق ) اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، وكذلك كلمة للدكتور على اكرم عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، كما تحدث الدكتور محمد العبيدي عن التزامات العراق بموجب الاتفاقية الدولية لحماية جميع الاشخاص من الاختفاء القسري، وتناولت السيدة فرات الجميل والسيد كريم وصفي من مؤسسة الفن في الحياة تأثير قضية المفقودين على الفن. وبعد ذلك استمع الحاضرون الى شهادتين حيتين من افراد عوائل مفقودين في مجزرة سبايكر والموصل، ثم قدم الفنان كريم وصفي عزفا موسيقيا حزينا يؤرخ لقضية المفقودين، وشارك في الاحتفالية السيد على سموكي منسق قسم مبادرات المجتمع المدني / برنامج العراق للجنة الدولية لشؤون المفقودين ، وتحدثت السيدة هيمن رمزي من منظمة تولاي لشؤون التركمان، في حين تناول السيد قاسم الزاملي من الفريق الوطني المتعدد لقطاعات قرار الامم المتحدة 1325 وتناولت الدكتورة عامرة البلداوي من مؤسسة أم اليتيم للتنمية آثر المفقودين على العوائل وخصوصا النساء والاطفال.
هذا وعرضت السيدة كاري كومر رئيس قسم مبادرات المجتمع المدني، برنامج العراق/ اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بشأن هذه القضية مؤكدة أن النجاح في انجاز قضايا المفقودين تحتاج الى جهد مشترك حكومي مع الامم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني.
وأقيم على هامش الاحتفالية معرضا بالمناسبة، يشار الى ان السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعادل سعد المستشار الاعلامي في المنظمة قد شاركا في الاحتفالية.
كما شاركت في الاحتفالية عن المنظمة الناشطة الحقوقية شلاما وليم وردا وفرحان يوسف سمعان عضوا الهيئة العامة للمنظمة.


57

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تؤكد أحقية مطالب المتظاهرين ومشروعيتها وضرورة تلبيتها إلتزاماً بالدستور دون اللجوء الى العنف المفرط تجاههم.
هناك تقصير حكومي عام وفساد واهمال للخدمات الاساسية وتفاقم في معدلات البطالة
لماذا هذا الركود والانكماش الاقتصادي والتلكؤ في المسيرة التنموية، واين ذهبت مليارات الدولارات التي رصدت للميادين الخدمية والصناعية والزراعية
تقارير منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن الانتهاكات الحقوقية تضمنت تشخيصات دقيقة للحالات التي يعاني منها العراق الآن
مس وتخريب الممتلكات العامة على أيدي بعض المتظاهرين يسئ وينتقص ويشوه المطالب والشعارات المرفوعة
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تحذر من السياسات والاجراءات الآنية والترقيعية لأنها لا تحقق التنمية المستدامة المنشودة
وصف ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان التظاهرات والاعتصامات التي شهدتها محافظة البصرة ومحافظات أخرى في جنوب ووسط العراق بضمنها العاصمة بغداد بأنها حق دستوري، وتؤكد وجود حراك مدني حقوقي فعال.
وأضاف في تصريح الى شبكة نركال الاخبارية أن هذه التظاهرات بالمطالب التي طرحت تدل دلالة واضحة على الحجم الكبير للتقصير التقصير الحكومي والفساد والاهمال الواضح للخدمات الاساسية، وانعدام وجود تنمية اقتصادية تضع حدا لتفاقم البطالة والانكماش الذي تعاني منه كل الميادين الصناعية والزراعية برغم مئات المليارات التي أهدرت في هذه الميادين.
ونقلت شبكة نركال الاخبارية عن الناطق المخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان أن المنظمة حذرت منذ وقت مبكر من استفحال هذه الظواهر السلبية الخطيرة التي تكرست في الاقتصاد والخلل في التنمية، وشخصت المنظمة في تقاريرها الدورية والسنوية مدى الانتهاكات الحقوقية لأوضاع المواطنين العراقيين من حيث ارتفاع معدلات البطالة وتفاقم حالات الفقر لشرائح واسعة من المجتمع العراقي ووجود مافيات فساد أستشرى في العديد من مرافق الدولة العراقية من دون أن تكون هناك اجراءات رادعة للحد منه، وإيجاد معالجات طارئة لإصلاح البنية التي يتعشش فيها الفساد والفاسدين.
وأكد الناطق على أهمية إلتزام الحكومة العراقية والاجهزة الأمنية بإحترام حقوق الإنسان وحماية المتظاهرين والإلتزام بالدستور العراقي الذي يضمن حق التضاهر السلمي ويكفل حرية التعبير مؤكداً عدم اللجوء إلى العنف المفرط تجاه المتضاهرين وإستخدام أسلوب الإعتقالات والإهانات غير المبررة قانوناً .
وبشأن ما تشهده بعض التظاهرات والاعتصامات من عمليات تجاوز وتخريب للممتلكات العامة والمؤسسات الحكومية، قال الناطق المخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان أن ذلك يتنافى كليا مع قيم التظاهر المدني السلمي الذي ضمنه الدستور، كما تشير هذه العمليات المدانة الى أن هناك أطرافا تحاول تشويه المطالب المحقة للمتظاهرين، بل وتحاول دفع الوضع العام الى الصدام بين المتظاهرين والقوات الأمنية لاحداث شرخ جديد امتدادا للجرائم التي طالت بنية المجتمع العراقي بفعل الفضائع الارهابية من تفجيرات وقتل واختطاف وتدمير للبنية التنموية العراقية العامة.
واختتم الناطق تصريحه أن الوضع الذي يعيشه العراق الآن بحاجة الى وقفة حكومية جادة وفاعلة تضع اعتبارات منهجية للتنمية المتوازنة وتحاسب محاسبة رادعة كل الفاسدين وتبعد الجاهلين عن المسؤوليات التي يضطلعون بها الآن، وتضع حدا للمحسوبية واستشراء المصالح الشخصية وتعيد الاعتبار للعدالة والانصاف الضائعين الآن، محذرا من استخدام السياسات والاجراءات الترقيعية الارضائية الآنية التي لجأت اليها الحكومة لأنها لن تؤدي إلا الى نجاحات آنية ينتهي مفعولها بوقت قصير ثم تنشط الازمات مجددا.

58
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية في الموصل لتعزيز الحريات الدينية وتحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الاهلي
45 مواطنا بينهم اربعة نساء ينتظمون في الورشة ويتلقون دروسا وتدريبات في بث روح المواطنة واحترام التنوع الديني والقيم المدنية
السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشرفان على تحقيق هذا المنجز التدريبي الحقوقي المهم
الورشة تأتي ضمن سياق عدد من الورشات الحقوقية التدريبية التي دأبت عليها منظمة حمورابي لحقوق الانسان
الورشة جاءت تنفيذا لبرنامج حقوقي تدريبي اعده مجلس الدارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان برئاسة السيدة باسكال وردا
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان مشاريعها الحقوقية بالمزيد من المثابرة والتطبيقات الميدانية، فقد عقدت المنظمة ورشة تدريبية في مركز مدينة الموصل يومي 6،7 من تموز عام 2018 من اجل تعزيز الحريات الدينية لتحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الاهلي والحرص على التنوع الديمغرافي، بوصفه الاساس القوي لحماية المجتمع العراقي واعادة جسور الثقة التي حاولت المجاميع الارهابية تدميرها واحداث الفوضى والصراعات الدموية، وألغاء الهويات الحضارية التي ميزت وما زالت تميز الواقع العراقي.
الورشة عقدت بأشراف السيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل، وشارك فيها 45 مواطنا من المكونات( العربي والكردي والتركماني بينهم اربعة نساء)، هذا وقد تمت الاستعانة بأربعة مدربين كانت المنظمة قد اعدتهم لهذه المهمة التدريبية الحقوقية الى جانب آخرين خلال ورشتين تدريبيتين عقدتهما المنظمة في شهري آذار ونيسان من عام 2018 بدعم من منظمة فريدوم هاوس وهم السادة أحمد سالم طه وزاهد محمود خلف وابراهيم يونس وصدام يوسف عبد، وتلقى المشاركون في ورشة الموصل دروسا وتدريبات تناولت عددا مهما من المفاهيم والقيم التي تحث على التضامن والتواصل بين المكونات السكانية وارساء المزيد من دعائم الحوار وبث روح العلاقات الوطنية والانسانية والركائز التي تصون وحدة المجتمع العراقي مع وجود الضمانات القوية لعدم المس بالحقوق الدينية والاثنية واعادة ترسيم هذه العلاقات والحقوق على اسس من الاحترام المتبادل بعد الشرخ الذي اصابها نتيجة الجرائم الارهابية وما حاولته داعش في تمرير اهداف ظلامية متخلفة قائمة على نسف التنوع وتكريس اصولية دينية سلفية لا تعترف بحقوق الاديان الآخرى واقامة شريعة الغاب من قتل وحرق ونسف وسبي والاحتكام الى الوسائل الجائرة المتمثلة بالالغاء والاقصاء والعزل والاجبار على تغيير الانتماءات الدينية.
هذا وقد حققت الورشة التدريبية اصداء ايجابية على درجة من الاهمية نظرا لما لهذه التوجهات دور في تنظيف المجتمع في محافظة نينوى من كل الرواسب التدميرية التي امعنت داعش في تكريسها خلال سنوات اجتياحها لهذه المحافظة.
وكان مجلس ادارة المنظمة برئاسة السيدة باسكال وردا قد اتخذ سلسلة من القرارات لاعادة رسم العلاقات المدنية داخل المجتمع بعيدا عن ظواهر التطرف والكراهية التي حاولت داعش تسميم المجتمع بها.


59

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفدا رفيعا من اتحاد المدربين العرب
الطرفان يوقعان مذكرة تفاهم للتعاون المشترك لبناء القدرات وتطوير المهارات
استقبل السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في مكتب المنظمة الرئيسي ببغداد يوم 2/7/2018، وفدا رفيع المستوى من اتحاد المدربين العرب ترأسه الدكتور يونس الخطايبة.
وكان الطرفان قد التقيا يوم 28/6/2018 للتداول في سبل التعاون المتبادل وآليات التنسيق وتبادل الخبرات في مجالات التدريب وتطوير المهارات والقدرات من خلال المشاركة للفعاليات المختلفة للطرفين.
وعلى ذلك، اسفرت هذه اللقاءات التي حضرها ايضا السيد محمد ابراهيم عطية عضو مجلس ادارة اتحاد المدربين العرب والسيد بشار سعدون الساعدي نائب رئيس لجنة العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان، عن توقيع مذكرة تفاهم يوم 2/7/2018، وقعها السيد يونس الخطايبة عن اتحاد المدربين العرب والسيد وليم وردا عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
تناولت المذكرة اتفاق الطرفين على التعاون المتبادل في رفع وبناء قدرات الموارد البشرية وخاصة في مجالات حقوق الانسان وغيرها من العلوم الانسانية الاخرى من خلال النشاطات والفعاليات المختلفة في معظم بلدان المنطقة، وكذلك التعاون في تبادل الخبرات في مجال التدريب وتطوير المهارات والخبرات للشباب والخريجيين الجدد والكوادر العامة في المؤسسات العامة والجامعات والمعاهد وغيرها.
كما اكدت المذكرة على اهمية التنسيق والتعاون في مجال النشر والاعلام وتبادل نشر الدراسات والبحوث المشتركة في الدوريات ووسائل الاعلام المشتركة


60
باسكال وردا تلتقي عمدة مدينة اوريول الفرنسية في مقاطعة الباكا – جنوب فرنسا
صباح يوم الخميس ٥ تموز ٢٠١٨التقت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيدة دانيل كارسيه عمدة مدينة اوريول الفرنسية في مقاطعة الباكا في الجنوب الفرنسي وقدمت لها اللوحة التي عليها صورة مسلة حمورابي التار يخية والمنقوشة على الجلد بالكتابة المسمارية الشهيرة التي تمثل أول القوانين المكتوبة على الارض.
كما قدمت شرحا وجيزا عن نشاط منظمة حمورابي في خدمة العراقيين سواء كان ذلك في عملية مراقبة وتوثيق حالة حقوق الانسان ام المشاركة الفعلية في خدمة اغاثة المهجرين قسرا والعائدين الى مناطقهم وغيرهم من المستضعفين بالاضافة الى نشر ثقافة احترام الحقوق والحريات التي تكفلها النصوص الدولية الخاصة بحماية حقوق الانسان .
وتبادل الجانبان الحديث عن الوضع الحالي في العراق وخاصة مسالة الهجرة وتداعياتها على المهجرين قسرا من جانب وعلى الدول المستقبلة للهجرة، حيث عرضت رئيسة حمورابي اليات يمكن لدول اللجوء ان تبادر الى التعاون الوثيق لتقديم الدعم اللازم لمن هم في اوضاع صعبة كالعوائل التي عادت من التهجير القسري الى سهل نينوى والموصل وباقي المناطق التي تم تحريرها من سيطرة مجرمي داعش. ودعت الحكومات المستقبلة للجوء التعاون مع السلطات العراقية والمنظمات المختصة بهذا الشان ايجاد سياسات جديدة تساعد اكثر عدد ممكن من الساعين للهجرة البقاء في بلدهم الام. كما اكدت انه من الضروري حماية الحقوق الاساسية لاشخاص يرون حياتهم في الخطر او معرضين لاخطار معينة فلابد من الحفاظ على حق اللجوء لمن حقا يعيش مخاوف حقيقية على حياته او تعرض بشكل مباشر الى الاستهداف أو أحد افراد عائلته ولا يمكنه العيش بأمان..
ورحبت السيدة كارسيه بحرارة كبيرة بزيارة السيدة وردا واقترحت الكثير من البرامج التي يمكن القيام بها مع منظمة حمورابي في فرنسا والعراق .. كما ابدت استعدادها لاستقبال اي مقترحات تخدم الصداقة والعلاقات الايجابية بين البلدين في خدمة توطيد الامن والاستقرار المتبادل.wبادلة بين المدارس والجامعات ومختلف الانشطة الفنية والثقافية .
ورحبت السيدة كارسيه بحرارة كبيرة بزيارة السيدة وردا واقترحت الكثير من البرامج التي يمكن القيام بها مع منظمة حمورابي في فرنسا والعراق .. كما ابدت استعدادها لاستقبال اي مقترحات تخدم الصداقة والعلاقات الايجابية بين البلدين في خدمة توطيد الامن والاستقرار المتبادل.


61
السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة البريطانية لحفل استقبال استضافة القائم بأعمال السفارة
لبى السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان دعوة السفارة البريطانية في بغداد لحضور حفل الاستقبال غير الرسمي الذي استضافه سعادة جون تكنوت القائم بأعمال السفارة البريطانية في بغداد في مقر اقامة السفير في مجمع السفارة البريطانية وذلك يوم الاحد 1 تموز 2018.
الحفل كرس لتوديع السيدة نتالي أتمور من القسم السياسي في السفارة البريطانية مسؤولة ملف حقوق الانسان وتقديم المسؤول البديل.
وخلال الحفل قدم السيد جون تكنوت، شكره وتقديره للسيدة نتالي ريكارت لجهدها وخدماتها المتعددة في المجال السياسي وحقوق الانسان والتي استمرت لمدة سنتين، واثنى على خصالها ومهاراتها، كما قدم البديل الجديد الذي سيتحمل ذات المسؤولية والوظيفة التي تسلمتها السيدة أتمور، واعرب السيد تكنوت عن امله بأن الدبلوماسي البديل سيملأ الفراغ الذي قد تتركه السيدة أتمور في مجال حقوق الانسان.
وحضر الاحتفال عدد من الناشطين في منظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان من اصدقاء السيدة نتالي، وكذلك عدد من الدبلوماسيين الغربيين العاملين في ملف حقوق الانسان

62
عادل سعد المستشار الاعلامي في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في اجتماع خبراء ومستشارين بشان العبور نحو الحوكمة الجامعة في الدول العربية
العاصمة اللبنانية بيروت تستضيف الاجتماع باشراف وادارة معهد العدالة الاجتماعية وحل النزاعات التابع للجامعة اللبنانية الامريكية
مداخلات ومناقشات مستفيضة عن مفاهيم الحوكمة واشراك المجتمع المدني في المسؤولية البنائية وتمكين النساء والحد من السلطة الابوية السياسية وتعزيز قيم التنوع
شارك عادل سعد المستشار الاعلامي لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان باعمال اجتماع الخبراء والمستشارين بشان العبور الى الحوكمة الجامعة في الدول العربية.
الاجتماع عقد نهار يوم الخميس 21/6/2018 في العاصمة اللبنانية بيروت باشراف وادارة معهد العدالة الاجتماعية وحل النزاعات التابع الى الجامعة اللبنانية الامريكية، وحضرته وفود من العراق ومصر ولبنان، وتضمن جدول الاعمال كلمة للدكتور جوزيف جبرا رئيس الجامعة اكد فيها على اهمية تغيير المنظور الحالي للاختلافات والخلافات القائمة على التفرقة والتناقض الى منظور تتحول فيه الخلافات الى قوة جذب جامعة للدولة الواحدة وعلى صعيد المجتمعات العربية عموما بما يسودها من تنوع.
في حين ركز الدكتور عماد سلامي رئيس معهد العدالة الاجتماعية وحل النزاعات على ان الهدف من الاجتماع هو معالجة الخلل القائم في المجتمعات العربية بأتجاه تكوين وحدة منطلقات لخدمة الحوكمة من اجل اسناد تطلعات شعوب المنطقة وصولا الى اساسيات متطورة من التعليم والحوار والانتخابات والمساواة بين الجنسين وموضوع اللاجئين واعتماد قاعدة بيانات لخدمة اهداف التقدم في الميادين كافة.
وتحدثت في الاجتماع النائب اللبنانية السيدة بهية الحريري، وقد استعرضت في كلمتها التحولات التي مرت بها بلدها من اجل ايجاد روابط وجسور علاقة وطنية بين مختلف المكونات اللبنانية، مشيرة الى الصعوبات الكبيرة التي واجهها ويواجهها لبنان وسط هذا الكم الهائل من التحديات الاقليمية والدولية المحيطة بلبنان.
وتضمن الاجتماع عقد ندوة بأدارة الدكتور عماد سلامي شارك فيها الدكتور عباس كاظم من العراق والدكتورة امل حمادة من مصر وقد ركزت الباحثة المصرية على موضوع تمكين النساء من الحصول على حقوقهم مشيرة الى اهمية ان تتحول الجهود الرامية في هذا الشان من موضوع حماية حقوق النساء الى مبدأ تكوين قوة نسائية فاعلة تساهم في تقدم المجتمعات وتحريرها من ادران التخلف والعادات الاجتماعية المسكوت عنها التي تحط من قدر المرأة، واضافت في حديثها ان المشكلة ليست في عدد النساء اللواتي يتصدرن مشاهد التأثير العام، بل المشكلة ان الآليات المتبعة حتى الآن للناشطات في الوسط النسائي أنهن لا يملكن الآليات الصحيحة في هذا المضمار، لذلك لا بد من عمل بنيوي اجتماعي متواصل لتصحيح المسار، اما الدكتور عباس كاظم وهو باحث سياسي اجتماعي مع هامش من الدراسة التاريخية، فقد ركز في حديثه على قضية فلسفة الحكم المدني وكيف ينبغي ان تكون من خلال الوسائل الديمقراطية القائمة على اهمية الثقة اولا بالحكومة والوصول الى مفردات الروح الديمقراطية عبر التجارب الانتخابية، مشيرا الى ان المجتمع العراقي هو الآن في مرحلة التحول الديمقراطي وانه يحتاج الى جهود وزمن اطول لكي يكون المجتمع ديمقراطيا وان قبول المرشحين على وفق قناعات الناخبين ليس كما يجري في اختيار اصناف الطعام.
هذا وقد جرت مناقشات مستفيضة خلال الاجتماع حيث قدم موفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان مداخلة تحريرية الى الدكتور عماد سلامي ركز فيها على ما تفتقده دول الاقليم العربي من استراتيجيات لصالح تطور هذه الدول والنقص في القراءات الدقيقة الى ما يجري في الدول العربية أو في المحيطين الاقليمي والدولي، والخلل السائد في فهم القيم الديمقراطية مع الامعان في نزعات الازاحة خلافا لمتطلبات البناء التي ينبغي ان يعزز قوة التنوع من اجل الحوكمة الرشيدة.
كما اشار عادل سعد الى ان دول الاقليم العربي متخمة بالنقص في مواجهة الحالات الطارئة التي تتعرض لها المجتمعات العربية.
هذا وقد اشار الدكتور عماد سلامي الى ان الخطوة القادمة ما بعد هذا الاجتماع هو العمل على تأسيس منتدى عربي من خبراء وقادة رأي لتحقيق الحوكمة المنشودة.
وعلى هامش الاجتماع التقى عادل سعد عددا من المشاركين وجرت احاديث ثنائية عن مستلزمات العمل المطلوب في هذا الشأن، مؤكدا ضرورة زج العديد من الخبراء المتمرسين في الشؤون السياسية والثقافية والاجتماعية والحقوق المدنية في مشروع من هذا النوع.

63

السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الايطالية في بغداد لحضور حفل السفارة بمناسبة اليوم الوطني الايطالي
برنامج موسيقي خلال الحفل احيته فرقة الفنان العراقي كريم وصفي
السيد وليم وردا يجري حوارات على هامش الحفل مع عدد من المدعوين
لبى السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان دعوة السفارة الايطالية في بغداد لحضور الحفل الذي اقامته السفارة بمناسبة اليوم الوطني الايطالي يوم الاربعاء 20/6/2018، وتضمن الحفل برنامجا موسيقيا احياه الفنان العراقي كريم وصفي مع فرقته الموسيقية وقدم فيها العديد من المقطوعات الموسيقية والغنائية العراقية والاجنبية.
هذا واجرى السيد وليم وردا حوارات جانبية مع عدد من النشطاء الحقوقيين والدبلوماسيين والسياسيين المدعوين للحفل


64
وليم وردا يشارك في برنامج تقييم وتحسين الاداء الحكومي والحكم الرشيد (مشروع تكامل ) الذي تنفذه الوكالة الامريكية للتنمية USAID )
في بغداد يوم الخميس 28/6/2018 ، من اجل تمكين منظمات المجتمع المدني في الرقابة على الخدمات اللامركزية، بهدف خلق مجتمع مدني فعال يضمن المشاركة الحقيقية في القرار الحكومي.
وقد شارك في الورشة اكثر من ( 15 ) ناشطا يمثلون منظمات المجتمع المدني الفاعلة في بغداد، وقد تم استعراض اهداف الورشة التي تمحورت بالدرجة الاساس بشأن تحسين مستويات الخدمات وفهم الادوار ومسؤوليات مجالس المحافظات والمحافظين وفقا لقانون المحافظات رقم 21 لعام 2008 وتعديلاته.
وقد تناول النقاش مستويات اللامركزية، وطبيعة اللامركزية الادارية في العراق بعد 2003 والاطار القانوني والدستوري لها في العراق، ومسؤولية الحكومات المحلية في انجاح اللامركزية والآليات التي تتبعها الدولة العراقية في تطوير الاداء الحكومي خاصة مهام الهيئة العليا للتنسيق بين الوحدات الادارية، للاشراف والرقابة الافقية وفق قانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم رقم 21 لسنة 2008 ، ودور منظمات المجتمع المدني في الرقابة والمساءلة غير الرسمية في اطار ضمان مطابقة اعمال الحكومة والمسؤولين فيها مع اسس الديمقراطية انطلاقا من حقوق المواطنين في المعرفة بفعاليات الحكومة من اجل احقاق العدل والمساواة.
ومن مخرجات الورشة تم وضع حزمة من الآليات والالتزامات المطلوبة من جانب الحكومات المحلية من جهة ومنظمات المجتمع المدني من جهة اخرى من اجل التأسيس لشراكة في اطار وثيقة يتم الاتفاق عليها في المستقبل.


65
وليم وردا يلتقي منظمة جيمونكس الدولية من اجل فتح آفاق التعاون بينها وحمورابي
ألتقى السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم 24/6/2018 في اربيل بفريق من منظمة (Chemonic International )، ضم كل من آراميس بينلاند ( Aramis Penland ) نائب المدير التنفيذي للمنظمة والسيدة ايلزابيث ووفورد ( Elizabeth Woford) مديرة الشؤون الاوروآسيوية في المنظمة.
تناول اللقاء استعراض فعاليات ونشاطات المنظمتين واختصاصاتهما في تقديم الخدمات والمساعدة للمجموعات المستضعفة.
وقد قدم السيد آراميكس نبذة عن منظمة جيمونكس والمناطق والمساحات التي يمكن العمل المشترك فيها.
وتم الاتفاق على المضي قدما في امكانية توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمتين والتعاون في تنفيذ مشاريع مشتركة بما ينسجم مع اختصاصات واهداف العمل.
وقد اطلعت المنظمة الدولية على مجمل نشاطات حمورابي وشركاتها الدولية وجرى التفاهم على دعم تواصل مشروع حمورابي التدريبي للكوادر التدريسية في نينوى الذي مضى عليه اكثر من سنتين والحاجة الملحة لاستمراره.
كما طالبت حمورابي منظمة جيمونكس بضرورة العمل مع الشركاء من منظمات تحالف الاقليات العراقية ومنظمات الاقليات الفاعلة في سهل نينوى وسنجار وغيرها، من اجل تقديم خدمات اوسع وتحقيق فعالية اكبر في تطوير مناطق الاقليات، هذا واقترحت حمورابي عددا من المنظمات من اجل توسيع التعاون وتحقيق التأثير الايجابي.
هذا ومن الجدير بالذكر ان منظمة جيمونكس الدولية هي شريك تنفيذي للوكالة الامريكية للتنمية USAID، وتعمل في اكثر من ( 100 ) بلد عبر العالم



66
السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية
التأكيد على السياقات المطلوبة لتعزيز قيم المصالحة الوطنية وخطوط الابلاغ والتحديات المحتملة وكيفية التغلب عليها
شارك السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل في ورشة تدريبية اقامتها لجنة المصالحة الوطنية في الامانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة " UNDP " وعقدت في الموصل لثلاثة ايام اعتبارا من 11/6/2018 وجاءت في اهدافها في ضوء توجيهات السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي التي اطلقها خلال زيارته الى برطلة وتتضمن :
عرض مفهوم لجان السلام المحلية وادوارها وقيمها ومبادئها التوجيهية.
زيادة فهم المشاركين للصراع وادارة النزاعات وديناميكياتها وخصائصها بالاضافة الى تحليل اسبابها الجذرية.
تعزيز مهارات اعضاء لجنة السلام المحلية في التواصل مع مختلف اصحاب المصلحة بما في ذلك السلطات والمجتمعات ومتابعة توصياتهم.
بناء قدرات اعضاء لجنة السلام المحلية في التخطيط والتنفيذ والرصد والتقييم والابلاغ عن التقدم المحرز في خطط عملهم.
الموافقة على اطار عمل لكل خطة من خطط العمل للجان السلام المحلية ولخطة الرصد والتقييم.
بناء القدرات لوضع آليات لامتصاص النزاعات المتوقعة وفقا للخصائص المحددة للمنطقة وللمشكلة.
بناء القدرات لفهم التعايش السلمي وقبول الآخر وتحديد البرنامج الذي يعالجها.
وتم في اليوم الاول التعارف والتطرق الى جدول الاعمال والآليات التي ينبغي اتباعها، كما جرى البحث والمداولة في مفهوم النزاعات وكيفية مواجهتها في اطار عمل قيم ومبادئ لجان سلام محلية تم استحداثها لهذه الاهداف في حين تداول المشاركون خلال اليوم الثاني مواضيع تعزيز التعايش ومكافحة التطرف واساليب حل المشكلات، ووضع خطط لجان السلام المحلية لتنفيذ برامجها، والتواصل مع مختلف الاطراف والمجتمعات ومع لجنة المصالحة الوطنية وعموم دوائر الحكومة ووسائل الابلاغ عن الحالات الحاصلة.
اما في اليوم الثالث فقد تركز بالبحث في اسس انشاء خطوط الابلاغ والتنسيق مع لجنة المصالحة الوطنية وتعزيز توصيات لجان السلام المحلية بين سلطات المحافظة، ووضع برنامج ميداني فاعل للتغلب على التحديات والعقبات .
هذا وقد تم عقد جلسة ختامية للمشاركين في الورشة تاشرت فيها المعالم للتحرك في هذا الميدان من اجل اعادة الدمج وتحقيق العدالة الانتقالية وصيانة حقوق جميع المكونات السكانية بدون استثناء، وقد تولى ادارة الورشة وتنفيذ برنامجها المدرب السيد على شاهين وهو المحاضر الوحيد فيها.
وكان السيد لويس مرقوس ايوب قد اشار في اكثر من مداخلة واحدة الى ضرورة تعزيز وجود الاقليات وحمايتها، لإن الحفاظ على التنوع في العراق يحتاج الى عدد من المضامين ، وبخلاف عدم وجود تلك المضامين سيختفي وينحصر التنوع في العراق في المستقبل القريب ، وأهم تلك المضامين هي ضرورة وجود إرادة ورؤية وطنية واضحة وشاملة لدى الحكومات العراقية فيما يخص الوضع العام في العراق والاقليات بشكل خاص، لأن الاقليات العراقية وخصوصاً المسيحيين والايزيديين بعد نزوحهم القسري وهجرة اكثر من 50 % منهم خارج الوطن ، أصبحوا لايثقون بالحكومات العر اقية بعد أحداث سقوط الموصل بيد عصابات داعش وانهيار المنظومة الامنية والاخلاقية والمجتمعية.
أما السيد يوحنا يوسف توايا فقد ركز على الجوانب التشريعية الماسة بحقوق المكونات غير المسلمة ( الاقليات الدينية) وفي مقدمتهم المسيحيون والايزيديون والصابئة المندائيون ومنها المادة 26 من قانون رقم (3) قانون البطاقة الوطنية والمادة (14 ) قانون واردات البلديات الماسة بحقوق تلك المكونات الدينية غير المسلمة

67
السيد وليم وردا يشارك في اجتماعات تدريبية بشان مستويات الهجرة في اطار التحالف البحثي وآليات التنسيق
جامعة كلاسكو الخلدونية تشرف على تلك الاجتماعات التي ضمت 25 باحثا
المشاركون يتلقون تدريبات على برنامج سوفت وير النوعي Nvivo لتطوير العمل البحثي
في اطار الاجتماعات والتدريبات الدورية التي يعقدها التحالف البحثي المكون من ( 14 ) مؤسسة عالمية بحثية شارك السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الاجتماعات التدريبية الدورية للتحالف البحثي وآليات التنسيق التي عقدت في مدينة كلاسكو البريطانية للفترة من 24 – 27 آيار 2018 ، واشرفت عليها جامعة كلاسكو الخلدونية في اطار مشروع "استجابة " لدراسة الهجرة المتعددة المستويات واثرها على اوروبا وما بعدها.
وشارك فيها 25 باحثا من مختلف المؤسسات والجامعات المهمة، وقد بدأت الورشة بالتدريب على برنامج سوفت وير النوعي Nvivo الخاص بالعمل البحثي المتطور.
كما شهدت الورشة تدريبات تتعلق بمراجعة الاستبيانات الخاصة بالمقابلات على المستويين الجزئي والمتوسط، فعلى المستوى الجزئي متابعة المقابلات الاختبارية التي تم تنفيذها في ثلاثة بلدان والتجربة التي واجهها الباحثون ، كما تم مناقشة المبادئ التوجيهية للبحث وتحديد العينات المرسومة للبحث في العديد من البلدان على المستوى الجزئي والمتوسط وترميز وتحليل الوثائق، وكذلك تم مناقشة التطبيقات الاخلاقية واستراتيجيات الاهتمام الذاتي وخطة ادارة البيانات.
يشار الى ان السيد وليم وردا يتولى رئاسة الفريق البحثي العراقي المنخرط في تنفيذ المسؤولية البحثية ضمن اطار التحالف الذي يضم جامعات عالمية بضمنها كامبرج واوبسالا وكلاسكو وكوبنهاكن ووارسو وغيرها، لأنجاز مشروع "استجابة" الخاص ببحث الهجرة المتعددة المستويات وتأثيرها على اوروبا وما بعدها، ويتواصل الفريق الخاص بالمشروع في اطار التزامات منظمة حمورابي لحقوق الانسان بمسؤولياتها ضمن التحالف البحثي المشار اليه.
سبق للسيد وردا ان شارك في مؤتمر في مدينة براغ العام الماضي عن الهجرة وما تمثل من عناوين حقوقية ضاغطة خاصة لمواطنين في دول الشرق الاوسط، وهو في ذلك يؤكد على ضرورة اعتماد الهامش الانساني والاخلاقي المبدأي للتعاطي مع هذا الموضوع


68
السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الاسبانية في بغداد الى مائدة افطار رمضاني
السيد وردا يتداول مع عدد من المدعويين في قضايا الساعة التي تهم العراق
لبى السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان دعوة السفارة الاسبانية في بغداد الى مائدة افطار رمضاني اقامتها السفارة يوم الخميس 7/6/2018 ودعت اليها عدد من السفراء والمسؤولين الحكوميين وناشطين حقوقيين ومنظمات شبابية من مختلف المكونات العراقية.
كما عرضت السفارة فلما وثائقيا عن جماليات التصوير للعديد من المشاهد العراقية للفنان المصور المبدع العراقي هادي النجار قدمه السيد أيمن الأميري .
هذا وقد تداول السيد وردا الحديث مع بعض المدعويين متناولا جوانب تتعلق بنتائج الانتخابات وقضايا الشحة المائية واهمية ان تكون الاساسيات التي ترتكز عليها مبادئ التعاون ضمن مفهوم التضامن والشراكة واعتماد الدعم اللوجستي خاصة وان العراق وبعد الانتهاء من تحرير المحافظات التي تعرضت للغزو الداعشي هو بحاجة ماسة الآن اكثر من اي وقت مضى الى تكاتف الجهود من اجل الاصلاح التنموي والخدمي والافادة من خبرات الدول التي سبقتنا الى انجازات مماثلة من هذا النوع.

69
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تلبي دعوة لحضور محاضرة عن الديانة الصابئية المندائية
وفد منظمة حمورابي يشارك في المناقشات التي جرت على هامش ما طرح في المحاضرة
لبت منظمة حمورابي لحقوق الانسان الدعوة لحضور نشاط المنتدى الثقافي في كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في بغداد يوم 9/6/2018 تضمن محاضرة للباحث المندائي المهندس تحسين ابراهيم سعيد عن الديانة المندائية تناول فيها تعريفات تاريخية وروحية عن الصابئة المندائية بوصفه دينا توحيديا.
وضم وفد حمورابي السادة وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في المنظمة والدكتور حميد شهاب عضو الهيئة العامة وعادل سعد المستشار الاعلامي فيها.
الباحث المهندس تحسين تناول الديانة الصابئية المندائية من التأسيس التاريخي بوصفهم شعب آرامي من سكان وادي الرافدين، مشيرا الى أن جذورهم تمتد الى السومريين والبابليين وان اللغة التي ينطقون بها هي اللغة الآرامية بلهجتها الشرقية المتأثرة كثيرا بالأكدية في العهد البابلي.
وتطرق الى اصل كلمة صابئة مشيرا الى انها من جذر الكلمة المندائية ( صبا ) أي بمعنى اصطبغ أو تعمد وهي تطابق أهم شعيرة دينية وهي طقس الصباغة، وبذلك تعني المصطبغ أو المتعمد، وتناول الكتب المقدسة للصابئة وفي مقدمتها تعاليم النبي يحي بن زكريا والاهم من ذلك الكتاب المقدس " كنزا ربا " وكتاب آخر عن الطقوس الخاصة بالتعميد ومراسيم الزواج وكتاب الادعية والتراتيل والصلوات وكتاب قداها ربا ويعني الصلاة العظيمة أو طلب التوسل وكتب اربعة أخرى تتعلق بمراسيم تكريس رجال الدين وشرح لطقوس الصباغة وشرح لأيام عيد الخليقة، وكذلك شرح لمراسيم الزواج.
كما تناول الباحث اركان الديانة وهي التوحيد والتعميد والصدقة والصوم وقبلة الصابئة المندائيين وشعارهم ودرجات رجال الدين، كما تطرق الى مفاتيح العقيدة المندائية.
هذا وقد جرت مناقشات مستفيضة في حوار مع المحاضر شارك فيها المونسنيور الدكتور بيوس قاشا والسيد وليم وردا والدكتور حميد شهاب وعادل سعد وآخرون، وكانت المشاركة في هذا النشاط مناسبة للتداول في عدد من قضايا الساعة التي تهم العراق



70
منظمه حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة شكر وتقدير لمساهمتها في مهرجان الابداع لجامعة الحمدانية ودعم طلبة الاقسام الداخلية فيها .
الاستاذ الدكتور مزاحم قاسم الخياط رئيس جامعة نينوى والاستاذ الدكتور أنيس بهنام نعوم مساعد رئيس جامعة الحمدانية للشؤون الادارية يشيدان بجهود حمورابي من اجل النهوض بهذه الجامعة .
تلقت منظمة حمورابي لحقوق الانسان رسالة شكر وتقدير من جامعه الحمدانية لمساهمة المنظمة في اقامة مهرجان الابداع الثاني الذي اقيم على قاعة الجامعة ، وكذلك للدعم الذي قدمته المنظمة لطلبة الاقسام الداخلية في تلبية حاجاتهم الى البطانيات ومواد غذائية وصحية واربعة منظومات لتصفية وتحلية المياه .
وكانت السيدة باسكال رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان مع وفد من المنظمة قد ساهم مساهمة واعدة في مهرجان الجامعة، وقد ضم وفد حمورابي السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وعدد اخر من اعضاء الهيئة العامة.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان كانت رائدة في دعم انشاء جامعة الحمدانية ورائدة ايضا في توفير المزيد من مستلزمات النهوض بهذا الصرح العلمي الاكاديمي في منطقة سهل نينوى هذا ووقع رسالة الشكر الي تلقتها المنظمة السيدان الاستاذ الدكتور مزاحم قاسم الخياط رئيس جامعة نينوى المشرف على تطوير جامعه الحمدانية والاستاذ الدكتور انيس بهنام نعوم مساعد رئيس جامعة الحمدانية للشؤون الادارية والمالية وكالة.

71
السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان يتلقى رسالة شكر وتقدير من الدكتور ايلي ابو عون مدير برامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا / معهد السلام الامريكي
الرسالة تتضمن امتنانا الى نائب رئيس منظمة حمورابي للجهود التي بذلها دعما لنشاطات الدكتور ابو عون خلال زيارته للعراق
تلقى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان رسالة شكر وتقدير من الدكتور ايلي ابوعون مدير برامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا لمعهد السلام الامريكي، وذلك للمساهمة والتعاون والمرافقة التي واصلها السيد ايوب خلال زيارة الدكتور ابو عون الى العراق، وفي ما يلي نص رسالة الشكر.

72
المهندس لؤي كمال اوراها يشارك عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان في ورشة تدريبية لتحسين مهارات التواصل الاجتماعي لتعزيز المساءلة المجتمعية
التداول في عدد من المقترحات للالتزام المجتمعي في مساعدة الدوائر الحكومية الخدمية لتعزيز مناهج النظافة العامة
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الورشة التدريبية التي عقدها مشروع تكامل " IGPA " الممول من الوكالة الدولية " USAID " بالتنسيق مع مجلس محافظة نينوى ومنظمات المجتمع المدني.
الورشة عقدت في اربيل يوم 24/5/2018 ، وجاء انعقادها ضمن هدف تحسين مهارات التواصل الاجتماعي بوصفه اداة فعالة لتعزيز المساءلة المجتمعية، وقد شارك المهندس لؤي كمال اوراها ممثلا عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى جانب عدد من ممثلي منظمات مدنية واداريين وناشطين في مجالات حقوق الانسان، وجرى خلال الورشة التدريبية تداول عدد من المقترحات التي تنص على اهمية دور المواطنين في معاونة الجهات الحكومية الخدمية لتعزيز نشاطاتها، ومن التوصيات في هذا الشان تنظيم استمارات لتأشير مواقف المواطنين ازاء الحفاظ على النظافة العامة وتحديد المواطنين الذين لايلتزمون بالضوابط القانونية والاجتماعية من اجل اجراء الاتصالات اللازمة معهم بهدف زجهم في النشاطات الخدمية العامة وتحميلهم المسؤولية اذا لم يستجيبوا لذلك


73
ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان : اختطاف ناشطين حقوقيين يثير القلق
المطلوب موقف حكومي حازم يحد من هذه الانتهاكات الحقوقية ويمنع تقييد الحريات العامة
وصف ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان تكرار حالات الاختطاف لناشطين حقوقيين عراقيين انها تبعث على القلق والانفلات الأمني وفي ما يلي نص التصريح:
تنظر منظمة حمورابي لحقوق الانسان بقلق لتعرض ناشطين حقوقيين عراقيين الى حالات اختطاف على ايدي جهات مجهولة ومن ذلك ما حصل بأختطاف الناشط الحقوقي فرج البدري في الناصرية / سوق الشيوخ وناشطين آخرين في محافظة كربلاء.
ان ذلك يحمل الجهات الحكومية مسؤولية مزدوجة، فاذا كانت هذه الجهات هي التي اعتقلت هؤلاء الناشطين، فأن عليها الافصاح عن ذلك بموجب القوانين المرعية واعلان الاسباب، واذا كانت هناك جهات متنفذة غير حكومية فأن على الحكومة ان تضع حدا لهذا الانفلات الامني، وعلى العموم اننا في منظمة حمورابي لحقوق الانسان ندين كل اشكال التقييد على الحريات العامة والمس بحقوق التعبير، فهي غير مقبولة ولا يمكن تبريرها تحت اي ادعاء أو زعم، بل انها تمثل محاولات اسكات وتعتيم على الظواهر العدوانية والفساد بكل اشكاله.
يشار الى ان تقرير منظمة حمورابي لحقوق الانسان عن اوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2017 كان قد صدر قبل عدة ايام وفيه ادانات واضحة لكل اشكال المس بالحقوق الانسانية، واقترحت عدة توصيات لمعالجة التجاوزات على حقوق المدنيين العراقيين.


74
مراقبون حقوقيون يدعون الى متابعة تقرير منظمة حمورابي لحقوق الانسان الحقوقي لعام 2017 والآخذ بالاستنتاجات والتوصيات التي جاءت فيه
تقرير منظمة حمورابي لحقوق الانسان تضمن " 66 " استنتاج وتوصية ومقترح غطت كل الانتهاكات الحقوقية في العراق
أعرب مراقبون حقوقيون عن أملهم ان تحظى الاستنتاجات والتوصيات التي جاءت ضمن التقرير الحقوقي لعام 2017 الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالاهتمام الحكومي اللازم، واضافوا في احاديث لمندوب شبكة نركال الاخبارية ان مجموعة هذه الاستنتاجات والتوصيات جاءت في ضوء عمليات الرصد والتدوين الميداني الذي قامت به المنظمة وبذلك فهي نتاج الواقع، كما حرصت المنظمة ان يكون ما طرحته قابل للمتابعة والمعالجة لان العامل الاساسي الذي يدفع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اصدار تقارير دورية وسنوية عن اوضاع حقوق الانسان في العراق هو للمساعدة على اصلاح الاوضاع المدنية ووضع حد لكل الانتهاكات التي يتعرض لها العراقيون، وهذا هو من صميم مسؤولية المنظمة والاساس الذي قام عليه وجودها كمنظمة مدنية حقوقية تلتزم حقوق المواطن العراقي.
يشار الى ان التقرير السنوي لاوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2017 قد تضمن تشخيصات حقوقية وعينات انتهاكية غاية في الدقة الواقعية ، فضلا عن الاستنتاجات والتوصيات التي تطرقت الى كل مضامين الحقوق الانسانية المنتهكة وهي بـ " 66 " استنتاج وتوصية ومقترح .هذا ومن المؤمل أن تصدر نسخة من التقرير باللغة الانكليزية في غضون الايام القليلة المقبلة


75
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تساهم في انشاء مكتبة جامعة الحمدانية
السيد يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل يتابع ميدانيا هذا المشروع بدعم من مؤسسة زكا خان
انجزت منظمة حمورابي لحقوق الانسان دعما ميدانيا جديدا لجامعة الحمدانية تمثل في المساهمة بأنشاء مكتبة الجامعة، وبالتفصيل قامت المنظمة ببناء رفوف حديثة لايداع الكتب عليها، وتولى مسؤولية متابعة هذا المشروع السيد يوحنا يوسف توايا رئيس فرع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اربيل بالتنسيق والتعاون مع مؤسسة زكا خان.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان كانت قد تلقت كتابا من رئاسة جامعة الحمدانية بتوقيع الاستاذ الدكتور أنيس بهنام نعوم مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية وكالة يتمنى على المنظمة المساهمة في دعم انشاء المكتبة العامة لهذه الجامعة، مستذكرا المساهمات التي تولتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان في السعي لتأسيس هذه الجامعة واعانتها ضمن العديد من النشاطات الآخرى.
يذكر ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان كانت قد اسهمت مساهمة اساسية في استحداث جامعة الحمدانية، وكذلك دعمها في المختبرات وقاعة رياضية فضلا عن تقديم الدعم الى طلبة الاقسام الداخلية فيها، وكذلك المساعدة في عدد من الانشطة الآخرى.


76
تنويه لا بد منه
نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها.
شاكرين لكم تعاونكم من اجل الحقوق المشروعة
مراجعة المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111
خلاصة لمخرجات الندوتين اللتين عقدتهما منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومداولات لجنة الخبراء ومقترحات وآراء تلقتها المنظمة والملاحظات الاساسية والتوصية بشان ذلك.
عقدت لجنة الخبراء التي استحدثتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان اجتماعا مساء يوم 15/5/2018 بشأن المادة 273 من قانون العقوبات العراقي 111، وضمت السادة وليم وردا رئيسا لها وعضوية الدكتور أحمد الحريثي والمحامي مارد عبد الحسن الحسون والمحامي سفيان حسين، وتداولت بشأن ما تم اعتماده من مراجعات لهذه المادة القانونية في ضوء مخرجات الندوتين اللتين عقدتهما المنظمة الاولى في بغداد يوم 7/4/2018 والثانية في اربيل يوم 14/4/2018، ودعت اليهما عدد من الناشطين الحقوقيين وقادة راي ومحامين عاملين في القضاء واعلاميين ونخب ثقافية، كذلك تلقت منظمة حمورابي لحقوق الانسان مداخلات تحريرية بشان هذه المادة القانونية، وبعد مناقشة واسعة خلال الاجتماع وماعرضه السيد وليم وردا من مخرجات هاتين الندوتين والمقترحات التي ارسلها عدد من المعنيين بالموضوع ، واستعراض المبررات التي جعلت شبكة تحالف الاقليات العراقية تطرح هذه المادة للنقاش والتعديل، مستندة الى تصاعد مستوى استهداف الاقليات الدينية وبروز خطاب التكفير والازدراء .
وبعد عدة اجتماعات للجنة الخبراء التي شكلتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان ، رأت اللجنة ، ضرورة الابقاء على هذه المادة القانونية على ما هي عليه من عقوبات مع تعديل قيمة الغرامات في ضوء التعديلات القانونية التي راعت قيمة الدينار العراقي. والعمل على تفعيلها .
وجاء هذا الخيار مستندا للأعتبارات الاتية :
ان التشديد في العقوبة لا يؤدي الى تحقيق الاهداف التي من اجلها وضعت هذه المادة
أن نص المادة 273 في قانون العقوبات العراقي متوازنة مقارنة بقوانين دول أخرى والمتعلقة بحرية الاديان وحماية المعتقدات والرموز والطقوس المعمول بها.
ان هذه المادة تعالج حالات الاساءة الفردية فقط ، وفي حال استفحال الاساءة الى عمل جماعي ، هناك قوانين عراقية اخرى تعالج ذلك ، كقانون مكافحة الارهاب ، كما ان هناك مواد اخرى يتضمنها قانون العقوبات العراقي رقم 111 ، تعالج الاساءات الاخرى ، مثل المواد 202 ، 214، 226، 424 وغيرها .
فيما خرجت الورشات المخصصة لمناقشة الموضوع بخيارين وهما :
الخيار الاول
الغاء المادة نهائيا لأن تطبيقاتها نادرة جدا ، وهي اشبه بكونها مادة معطلة .
الخيارالثاني
يرى هذا الخيار ان تعديل المادة 273 لا يلبي حقوق مكونات دينية عراقية تعتقد بأهمية ان تكون هناك نصوص رادعة تضع حدا لازدراء الاديان وحماية الطقوس والرموز الدينية، مع ملاحظة ان الآراء التي طالبت بايجاد مادة قانونية بديلة تحل بدل المادة 273 شددت على وجود عقوبات رادعة قوية تضع حدا لازدراء رموز وطقوس الاديان، وتكون بمستوى النصوص الدولية الخاصة بذلك التي صادق عليها العراق، وكذلك بموجب المتطلبات التشريعية التي نص عليها الدستور العراقي.
ملاحظات اساسية:
أفرزت المناقشات التي جرت خلال الندوتين والاجتماعات التي عقدتها لجنة الخبراء وما تم تداوله من آراء بشان تلك المادة عدد من الملاحظات ندرجها الآن.
الملاحظة الاولى :
أن هناك فرق جوهري ينبغي أن يعتمد في تنفيذ العقوبات الخاصة بإزدراء الاديان، أن تكون الحالات المرتكبة في هذا الشان حالات فردية أو ظاهرة عامة مستفحلة.
من قلد علنا نسكا او حفلا دينيا بقصد السخرية منه.
أن المعيار المطلوب والاسبق من ذلك كله، هو بوجود برنامج وطني عام لتعزيز ثقافة احترام التعددية ، وخاصة التعددية الدينية، وما يترتب على ذلك من حقوق لجميع المكونات الدينية العراقية بتنوعها المعروف، وهذا بحد ذاته يتطلب آليات على درجة من الدقة في تكوين رأي عام عراقي شامل لتعزيز الحرية الدينية ونبذ الكراهية أيا كان مصدرها.
الملاحظة الثالثة :
بقدر ما يتعلق الامر بمهمة رجال الدين، فأن الامر يستدعي بالضرورة الاساسية اعتماد الوعظ الديني المعتدل الذي يمنع التجاوز على حقوق المواطنين العراقيين غير المسلمين وبالمقابل حقوق المواطنين المسلمين.
الملاحظة الرابعة :
أن هناك قانون عراقي ساري المفعول يعرف بقانون مكافحة الارهاب وفيه عقوبات مشددة للحد من ظاهرة التطرف الديني بكل اشكاله وهو في بنوده يلبي بعض المطالب في انزال عقوبات بحق الذين يزدرون الرموز والطقوس الدينية.
الملاحظة الخامسة :
هناك مسودات قوانين قيد المداولة الآن من اجل اجازتها في مجلس النواب وهي على العموم تلحق ضررا فادحا بالحقوق المدنية بموجب الاعلان العالمي لحقوق الانسان والصكوك الدولية الخاصة بالحرية الدينية، ومن ذلك المادة 26 / ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، والتي تنص على أسلمة ابناء العائلة القاصرين اذا أسلم احد الأبوين، الاب أو الأم وكذلك ما يجري لتعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959، وهذا يتنافى كليا مع توجه المجتمع العراقي لارساء القيم المدنية في الحرية الشخصية .
توصية
ترى لجنة الخبراء ضرورة طرح ما تم عرضه خلال الندوتين ومداولات اللجنة والمقترحات التي وصلت اليها الى الرأي العام العراقي عبر مواقع الانترنت وغيرها من الوسائل الاعلامية، من اجل اطلاع المواطنين على ذلك، وهي تأمل أن تصلها مقترحات في هذا الشأن لغرض الوصول الى رأي راجح مقنع بأغلبية الآراء للاخذ بها في الخطوات اللاحقة التي ستتولاها منظمات مدنية أخرى ضمن شبكة تحالف الاقليات العراقية، وتضع أمام الانظار نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111.
نص المادة 273
يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات أو بغرامة لا تزيد على ثلثمائة دينار.
من اعتدى باحدى طرق العلانية على معتقد لاحدى الطوائف الدينية او حقر من شعائرها.
من تعمد التشويش على اقامة شعائر طائفة دينية او على حفل او اجتماع ديني او تعمد منع او تعطيل اقامة شيء من ذلك.
من خرب او اتلف او شوه او دنس بناء معدا لاقامة شعائر طائفة دينية او رمزا او شيئا اخر له حرمة دينية.
من طبع او نشر كتابا مقدسا عند طائفة دينية اذا حرف نصه عمدا تحريفا يغير من معناه او اذا استخف بحكم من احكامه او شيء من تعاليمه.
من اهان علنا رمزا او شخصا هو موضع تقديس او تمجيد او احترام لدى طائفة دينية.
من قلد علنا نسكا او حفلا دينيا بقصد السخرية منه.


77
منظمات في ميزان الدعم الاغاثي والحقوقي
منظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI) وشراكتها الداعمة مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان ( HHRO)
لماذا اختارت " CSI" " HHRO " شريكا ميدانيا اصيلا يحظى بالثقة والالتزام المبدئي في العراق
الدعم الاغاثي الذي قدمته CSI شمل الاغاثة الغذائية والصحية والتعليمية والخدمية البلدية وكل متطلبات الحياة اليومية الآخرى
الوصول مع فريق حمورابي الى أبعد المناطق النائية العراقية والمناطق الساخنة رغم المحاذير الامنية الشديدة " الموصل نموذجا "
التركيز على النازحين والمهجرين والمهمشين في الدعم ألتزاما بتقارير ميدانية دقيقة اعدتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان عن اوضاع الايزيديين والمسيحيين والشبك والكاكائيين والتركمان وعرب واكراد وغيرهم
ان يكون الحديث عن منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI وثقلها الكبير في ميزان الدعم والمعاونة ومساعدة الفئات المجتمعية التي تتعرض للانتهاكات الحقوقية، فأن من المسؤولية الاعلامية أن نشير الى جدارة هذه المنظمة الدولية في ميادين المساعدة والتضامن والتواصل مع هذه الفئات، ومع ان للمنظمة العديد من النشاطات الناجحة في دول أخرى، الا أن نشاطاتها الاغاثية والحقوقية في العراق أعطت ثمارا طيبة أكثر عمقا لأنها شملت عراقيين من مختلف الانتماءات والهويات الدينية والمناطقية والاثنية، واذا كان لا بد من التفصيل في هذا الشان وفي قرارات المنظمة في اعتماد طريق للتعاون يقوم على الشفافية والدراسة الميدانية وتقصي الحقائق وهذا بحد ذاته ما يجعلها ترتبط بمشاريع اغاثية وحقوقية مشتركة مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وهكذا فأن علاقتها بمنظمة حمورابي لم تأت بطريقة الصدفة أو التعاون الوقتي، وانما أسست معها منظومة من العمل المشترك المتواصل والمتجدد القائم على الامانة الموضوعية ودراسة الحاجات الاكثر ضرورة من اجل تلبيتها في مشاريع اغاثية على درجة من الواقعية والسرعة.
لقد حرصت منظمة التضامن المسيحي الدولية أن تلبي عروض مشاريع الاغاثة التي تقدمها منظمة حمورابي لحقوق الانسان انطلاقا من ثقتها العالية بما تطرحه حمورابي، ولذلك تنوع دعمها في اطار عدد من المشاريع الاغاثية وخاصة للنازحين والمهجرين والمهمشين ودعم عودة هؤلاء النازحين الى ديارهم، فضلا عن مشاريع منظمة حمورابي لدعم المكونات العراقية الفقيرة ولذلك جاءت نشاطاتها الداعمة متنوعة وبالامكان عرض قائمة في ذلك:
اولا : البرامج الاغاثية الغذائية.
ثانيا: البرامج الاغاثية في تأمين الملابس والاغطية والمفروشات والخدمات الآخرى المنزلية لنازحي المخيمات.
ثالثا: الرعاية الصحية في تقديم اعانات مادية لمرضى من اجل تغطية نفقات معالجاتهم الطبية وتوفير الادوية ومتابعة علاجاتهم.
رابعا: المشاريع الخدمية البلدية، اذ دعمت منظمة التضامن المسيحي الدولية مشاريع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في توفير شبكة المياه الصالحة للشرب والاستخدام المنزلي، والخطوة الاكثر تطورا في ذلك دعم مشروع حمورابي في توزيع اكثر من ( 1500 ) جهاز تصفية وتحلية المياه المنزلية، وهذه الخطوة ساعدت الى حد بعيد في تعزيز عودة النازحين والاهتمام بمناطقهم المحررة.
خامسا : رعاية الشباب والطلبة الجامعيين والمدارس ودعم حاجاتها في مختلف المراحل وبالاخص ابناء النازحين والمهجرين بفعل جرائم داعش .
سادسا: اغاثة الناجيات والناجين من جرائم داعش بتقديم العلاج النفسي والمادي لهم.
سابعا : وصول كادر المنظمة مع كادر منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى ابعد المناطق النائية العراقية والمناطق الخطرة امنيا، ولنا ان نشيد بالدكتور جون ايبنر والناشطة هيلين راي الذين رافقوا السيدة باسكال وردا والفريق الاغاثي لمنظمة حمورابي في دخول الجانب الايمن من مدينة الموصل بينما كانت المعارك على بعض عشرات الامتار داخل المدينة، وكان الفريقان المشتركان من المنظمتين يواصل توزيعه لمواد اغاثية لعوائل موصلية تقطعت بها السبل داخل المدينة رغم شدة المحاذير الامنية.
ولعل ما يميز اعمال الدعم التي تقدمها منظمة التضامن المسيحي الدولية قد أكدت ميدانيا القيم الانسانية العالية، فدعمها الاغاثي وصل الى الايزيديين والشبك والمسيحيين والكاكائيين والتركمان والاكراد والعرب والى فئات عراقية أخرى بدون اي تمايز، وفي ذلك انتصار لقيم المنهج الاغاثي الانساني المنطلق من ضمير مؤمن بأهمية المساعدة المفتوحة.
الى جانب كل هذا لم تغفل المنظمتين CSI وحمورابي متابعة اوضاع حقوق الانسان، اذ استمرت في اصدار تقاريرها في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان وتشخيص القضايا التي تتطلب معالجتها من اجل تعزيز حقوق الانسان وقيم الديمقراطية والحريات.
بغداد – 22 آيار 2018

78
سيادة غبطة الكردينال مار لويس ساكو
سيادة غبطة الكردينال مار لويس ساكو اعزكم الرب برعايته
أفرحنا، بل اسعدنا سعادة غامرة ما اسبغه على منزلتكم الايمانية قداسة البابا فرنسيس بمنحكم رتبة الكردينال، لكم كل التوفيق والمزيد من الثقة في خدمة قضايا المؤمنين المسيحيين وعموم العراقيين.
ودمتم محط تقدير واحترام دائميين
باسكال وردا
بغداد- 22/5/2018


79
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتفقد دور اصلاح الاحداث في بغداد
فريق حقوقي برئاسة السيدة باسكال وردا يتفقد داري اصلاح الاحداث للاناث والذكور في بغداد
الزيارة التفقدية جاءت تنفيذا لاستراتيجية منظمة حمورابي لحقوق الانسان وخطة عملها لعام 2018
لقاءات مع الطاقم الاداري والامني في الاصلاحيتين وجولة حرة للاطلاع على اوضاع النزيلات والنزلاء
السيدة باسكال وردا في تصريح لمندوب شبكة نركال الاخبارية تعكف الان على كتابة تقرير عن نتائج الزيارة التفقدية وسيصدر خلال الايام القليلة المقبلة
تفقد فريق حقوقي من منظمة حمورابي لحقوق الانسان داري الاصلاح للقاصرين، الاناث والذكور اللذين تشرف عليهما وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وضم فريق المنظمة السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسيدة اخلاص كامل عضو مجلس الادارة فيها والدكتور بشار سعدون عضو الهيئة العامة، وجاءت الزيارة في اطار الطلب الذي قدمته السيدة باسكال وردا الى معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني مرحبا بهذه المبادرة من المنظمة.
هذا وقد جرى خلال الزيارتين التفقديتين اللتين قام بها فريق منظمة حمورابي اجراء مقابلات مع الطاقم الاداري والأمني للدارين الاصلاحيتين والاطلاع على الآليات المتبعة في هذا الشان، فضلا عن جولة ميدانية في غرف ومرافق المودعين في هذين الداريين واجراء مقابلات معهم بشأن القضايا التي دفعت بهم الى الحالة التي هم فيها الآن، وفي اطار ذلك سأل مندوب شبكة نركال الاخبارية رئيسة الفريق السيدة باسكال وردا عن حيثيات هذا النشاط الحقوقي، فقالت أن الزيارتين التفقديتين هما تنفيذا للبرنامج الحقوقي السنوي الذي تضطلع به منظمة حمورابي لحقوق الانسان لعام 2018 الذي أعده مجلس ادارة المنظمة، ومن المنتظر أن يصدر تقرير انجازي مفصل خلال الايام القليلة المقبلة عما رصده فريق حمورابي لحقوق الانسان في داري الاصلاح للاناث والذكور، كما من المنتظر ان يرفق التقرير بخلاصة عن الاستنتاجات والتوصيات اللازمة لتعزيز حقوق نزلاء هاتين الاصلاحيتين.


80

حمورابي تلتقي باللجنة الدولية للهجرة IOM في اربيل
السيدة باسكال وردا: تستقبل وفدا من اللجنة الدولية للهجرة للتداول في عدد من المواضيع التي تصون التنوع المجتمعي
السيدة وردا ترحب باستحداث مكتب لمنظمة الهجرة الدولية في مدينة الموصل
السيدة وردا تؤكد اهمية السلم الاجتماعي وما يترتب عليه من تآلف وتضامن واحترام لحقوق كل المكونات السكانية
استقبلت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات وفدا من اللجنة الدولية للهجرة IOM ضم السيدتين زفيرا وهيرو. وجرى اللقاء في مقر فرع منظمة حمورابي في اربيل وحضره الى جانب السيدة باسكال وردا السيد لؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان، وتم خلال اللقاء تداول موضوع منتديات الشرطة المجتمعية وايجابيات عمل هذه المؤسسة الامنية الميدانية مع ضرورة النهوض بعملها وايجاد مرتكزات عمل لها، تستطيع ان تخدم لصالح الاجراءات والتوجهات المعتمدة من اجل العودة بمجتمع مدينة الموصل وعموم مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى الى ما كان عليه هذا المجتمع من تآلف وتضامن وعلاقات طيبة تحكم قيمة التنوع الديمغرافي الذي يميزه.
كما جرى خلال الاجتماع تدارس موضوع استحداث مكتب لمنظمة IOM في مدينة الموصل الذي طرحت فكرة استحداثه السيدة زفيرا وقد رحبت السيدة باسكال وردا بهذا المقترح، مشيرة الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان تحرص على الآليات الصحيحة لخدمة قضايا المواطنين وتطلعاتهم بالسلم الاجتماعي.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان لها اهتمامات بموضوع الشرطة المجتمعية وسبق لها أن زجت في ورشات تدريبية في هذا الشان المهندس لؤي كمال اوراها حيث اصبح أحد المدربين في هذا الميدان.


81
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة شكر وتقدير لجهودها في دعم جامعة الحمدانية
رئيس جامعة نينوى المشرف العام على جامعة الحمدانية يعبر عن امتنانه وتقديره للمواقف الداعمة التي تنفذها منظمة حمورابي لحقوق الانسان
تلقت منظمة حمورابي لحقوق الانسان رسالة شكر وتقدير لدعمها المتواصل لجامعة الحمدانية، وجاء في الرسالة ان ما قدمته المنظمة لطلبة الاقسام الداخلية في الجامعة هو موضع امتنان مع التاكيد على اهمية التعاون بين الجامعة ومنظمة حمورابي، وجاءت رسالة الشكر بتوقيع الاستاذ الدكتور مزاحم قاسم الخياط رئيس جامعة نينوى والمشرف على تطوير جامعة الحمدانية.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان كانت وما زالت لها مساهمتها الفاعلة في دعم جامعة الحمدانية الفتية، فقد تبنت المنظمة مشروع انشاء هذه الجامعة بعد الاعتداءات التي تعرض لها طلبة سهل نينوى الذين كانوا يدرسون في جامهة الموصل، ثم توالت نشاطات حمورابي الداعمة للجامعة الجديدة بتهيئة مختبرات الفيزياء واللغات، وكذلك مستلزمات قاعة رياضية ونادي للطلبة وجاء هذا الدعم بعد جهود حثيثة بذلتها السيدة باسكال وردا مع الجانبين الامريكي والفرنسي في حينها.
كما لبت منظمة حمورابي لحقوق الانسان طلب من الجامعة لتوفير مستلزمات سكن واعانة لطلبة الاقسام الداخلية، وقد وزعت هناك على جميع طلبة الاقسام الداخلية بطانيات ومناشف وكذلك حصص غذائية وصحية أضافة الى منظومات لتصفية المياه وتحليتها.
وقد شارك وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضم السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفرحان يوسف عضو الهيئة العامة فيها في المهرجان السنوي الذي أقامته الجامعة يوم 3/5/2018 أضافة الى معرض فوتوغرافي بانورامي يسجل بالصورة الحية النشاطات المتنوعة التي تقوم بها المنظمة في الميدانين الحقوقي والاغاثي، وكذلك في متطلبات العلاقات العامة وجاء تنظيم المهرجان بعنوان " مهرجان التعايش السلمي للابداع ".
هذا ومنحت السيدة باسكال وردا جائزة لفريق رياضي من طلبة الجامعة في كرة الطائرة كان قد فاز بالمرتبة الاولى من مسابقات رياضية جرت بين طلبة الجامعة


82
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في ورشة عمل عن حاضر ومستقبل الاقليات في العراق
السيد خالد البياتي عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي يطرح ورقة عمل يشخص فيها الانتهاكات التي تتعرض لها الاقليات العراقية
ورقة عمل منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشير الى عدد من المقترحات والتوصيات لحماية الاقليات بوصفها من المكونات السكانية الاصيلة في البلاد
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان بورشة عمل بعنوان " حاضر ومستقبل الاقليات في العراق " التي عقدتها يوم 8/5/2018 مؤسسة النخب والكفاءات الوطنية للاصلاح وبالتعاون مع المركز تلاقليمي لمجابهة الفكر المتطرف، وقد مثل منظمة حمورابي في الورشة السيد خالد البياتي عضو الهيئة العامة فيها، عضو لجنة العلاقات العامة وقد عرض خلالها ورقة عمل تتناول بها الانتهاكات التي تعرضت لها الاقليات في العراق الحقوقية والدستورية والقانونية إذ ما تزال الخشية تهيمن على عقول الاقليات للمعاناة التي مرت بها على امتداد العقود الستة المنصرمة ولاسيما في فترة النظم القومية والشمولية وايضا في الفترة الراهنة وتغلغل المحاصصة السياسية والطائفية في جميع سلطات الدولة العراقية ومؤسساتها المختلفة.
كما تطرقت الورقة الى الوقائع على الارض بالاشارة الى وجود تصاعد التطرف الاسلامي الاصولي بمنطقة الشرق الاوسط عموما وبالتالي وجود نهج عدواني ضد الاقليات وبنظرة سريعة عما يجري في العراق وسوريا ومصر على سبيل المثال لا الحصر هناك رغبة لتحقيق مخطط اخلاء المنطقة من الاقليات وخاصة المسيحيين . وهنا نسال من يقف وراء هذا المخطط العدواني والعنصري ؟
وفي سياق آخر أشارت الى القوى الحاكمة في الدول العربية عموما والتي تتسم بتطرفها الديني وكراهيتها لبقية الديانات والمذاهب في دولها والمنطقة .
وكذلك قوى الاسلام السياسي المتطرف وقوى تحسب على انها معتدلة ايضا التي تمارس هذه السياسة وتدفع بتنظيماتها الارهابية وميلشياتها الطائفية المسلحة سواء كانت شيعية او سنية الى تنفيذ هذا المخطط عبر اساليب ووسائل كثيرة وما تعمله بعض الدول الغربية وقوى دينية وسياسية فيها يريد سحب الاقليات من المنطقة لتدفع بالصراع الشيعي السني الى مدياته وجعل المنطقة غير مستقرة وتشترك في هذه الرؤيا قوى يمنية متطرفة في اسرائيل .
دراسة منظمة حمورابي أكدت ايضا أن هذا المخطط يهدف الى شعوب المنطقة واشغالها بالحروب والهجرة وبشكل خاص العراق وسوريا ومن ثم مصر ويمكن مستقبلا الاردن .
مع الاخذ بنظر الاعتبار ما لعبته الولايات الامريكية من دور بارز في سحب الاقليات من العراق وبشكل مو منهج حتى تخرج من الاحراج الذي يلاحقها من الضغط الذي تمارسه منظمات المجتمع المدني الامريكية تعمل في الشرق الاوسط تحت وهم أنها غير قادرة على حماية الاقليات بالرغم من انه كان لديها 160 الف جندي في المنطقة .
ونبهت الورقة انه ستظل مسؤولية حماية الاقليات من انتهاكات حقوق الانسان من اهم متطلبات المرحلة الحالية التي يمر بها العراق نظرا للأسباب الميدانية المترتبة بعد اجتياح داعش الموصل في 10/6/2014 وسقوط مناطق الاقليات فيما بعد تحت سيطرة الارهابيين وازدياد العنف بشكل كبير .وان مسؤولية الحماية تقع بالدرجة الاولى والاساسية على عاتق الدولة الوطنية على وفق النصوص والتشريعات الخاصة بها ، بحيث توفر المستلزمات التي تصون حقوق المواطنين ودرء التهديدات التي يتعرضون لها واعتماد ضمانات دستورية وقضائية وسياسية لمنع حصول الانتهاكات بل واحيانا يتطلب اجراءات تحسبيه ووقائية قبل حصول الانتهاكات .
ودعت منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى :
والسعي الى الدولة المدنية الديمقراطية اتحادية التي ترفض الدين بالدولة والفعل بين السلطات وهو ما يتجاوب مع الدستور 2005، واعادة النظر ببعض بنود الدستور لتحقيق العدالة المجتمعية وحماية حقوق الانسان ، وايقاف عمليات التغير الديمغرافي لمناطق الاقليات والعمل على تفعيل استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفق استراتيجية الامن الوطني الشامل والعمل على تحسين اوضاع النازحين واعادتهم الى مناطقهم مع اعادة اعمار البنيه التحتية وأطلاق حرية التعبير واعتراف باللغة والتقاليد لكل اقلية وتعزيز الشعور لديهم بانهم السكان الاصليين وان هذه هي ارض الاجداد من الصعب مغادرتها وتحقيق المشاركة العادلة لأبناء الاقليات في مؤسسات الدولة العامة بما يتناسب والكفاءة والقدرة ، وضمان تمتعهم بحقوقهم السياسية والسعي الى الدولة المدنية الديمقراطية اتحادية التي ترفض الدين بالدولة والفعل بين السلطات وهو ما يتجاوب مع الدستور 2005، واعادة النظر ببعض بنود الدستور لتحقيق العدالة المجتمعية وحماية حقوق الانسان ، وايقاف عمليات التغير الديمغرافي لمناطق الاقليات والعمل على تفعيل استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفق استراتيجية الامن الوطني الشامل والعمل على تحسين اوضاع النازحين واعادتهم الى مناطقهم مع اعادة اعمار البنيه التحتية وأطلاق حرية التعبير واعتراف باللغة والتقاليد لكل اقلية وتعزيز الشعور لديهم بانهم السكان الاصليين وان هذه هي ارض الاجداد من الصعب مغادرتها وتحقيق المشاركة العادلة لأبناء الاقليات في مؤسسات الدولة العامة بما يتناسب والكفاءة والقدرة ، وضمان تمتعهم بحقوقهم السياسية .



83

منظمة حمورابي تصدر تقريرها السنوي عن أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2017


أطلقت منظمة حمورابي تقريرها السنوي بشأن أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2017، لذلك نضعه أمام انظاركم والمتضمن رصد وتوثيق وبلاغات وشهادات ميدانية، فضلا عن استنتاجات ومقترحات وتوصيات لمعالجة تلك الانتهاكات.

وللاطلاع على التقرير الرجاء الضغط هنا
http://www.hhro.org/uploads/files/pdfs/hhro%20annual%20report-2017.pdf

84

المشروع الاغاثي الاعماري الذي تنفذه حمورابي في هذا الشأن جاء بتعاون ودعم مؤسسة زكا خان وبالتنسيق مع لجنة كنيسة قرقوش
السيدة باسكال وردا: بدون التراتب في اعادة الاعمار والخدمات والتعويضات وتحقيق العدالة الانتقالية ومقاضاة مرتكبي جرائم الابادة لا يمكن أن يتحقق الدمج ومتطلبات الصفح
تفقدت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات برفقة كل من السادة يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وإيرك كوران ممثل منظمة زكا خان يوم 1/5/2018 مدينة قرقوش ويأتي تفقدها لهذه المدينة في اطار الزيارة التفقدية التي تقوم بها منذ عدة ايام لمحافظة نينوى، وخلال وجودها في قرقوش قامت السيدة وردا بالاشراف على توزيع مبالغ الكلف المالية المخصصة لاعادة ترميم منازل المواطنين التي لحقت بها اضرارا بسبب جرائم داعش عندما سيطرت على هذه المدينة، وتنفذ منظمة حمورابي هذا المشروع البنائي بتعاون ودعم مؤسسة زكا خان وبالتنسيق مع لجنة كنيسة قرقوش.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد اضطلعت بمسؤوليات اغاثية اعمارية وكانت قد انجزت خلال عام 2017 اعادة اعمار ٥٩ دارا، ويرى العديد من المتابعين لهذا الشان الاغاثي أن مبادرة حمورابي في ذلك تمثل خطوة تضع توفير مستلزمات عودة النازحين والمهجرين الى ديارهم من العناوين الميدانية الاغاثية المتقدمة لجهود المنظمة حاليا، وكذلك في المستقبل القريب.
وفي سياق ذلك صرحت السيدة باسكال وردا الى مندوب شبكة نركال الاخبارية في محافظة نينوى انها اتخذت قرارا بالتنسيق مع مجلس ادارة المنظمة أن تكون الاسبقية لاعادة الاعمار، لأنه يمثل الخطوة الاساسية لعودة النازحين والتخفيف من المظلومية الكبيرة التي لحقت بهم، الى جانب الانشطة الحقوقية والاغاثية الاخرى ومنها تحقيق العدالة الانتقالية وملاحقة مرتكبي جرائم الابادة الجماعية واعادة الدمج والتأسيس لقيم الصفح، اذ بدون هذا التراتب في الانجازات لا يمكن تطهير محافظة نينوى من آثار جرائم داعش.


85
السيدة باسكال وردا تزور الموصل وتلتقي بنخبة من شباب المدينة المتطوعين للخدمات البيئية والاغاثية والحقوقية
السيدة وردا : العمل التطوعي لشباب المنظمة المتحدة لحقوق الانسان يدل على وجود نهضة مدنية للخدمة العامة وازالة آثار داعش
السيدة وردا : منظمة حمورابي لحقوق الانسان على استعداد للشراكة في العمل التطوعي الذي يخدم مكونات محافظة نينوى
السيد سامي فيصل رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الانسان يتحدث عن قضايا المختفين والمفقودين وافتقار آلاف العوائل لمقومات الحياة اليومية
زارت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات برافقها كل من السادة الاستاذ يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وألسيد إيرك كوران ممثل منظمة زكا خان يوم الثلاثاء 1/5/2018 مدينة الموصل وعقدت هناك اجتماعا مع شباب المنظمة المتحدة لحقوق الانسان في المدينة، وكان اللقاء زاخرا بالحماسة والفرح والأمل في ان تكون هناك برامج من الشراكة الميدانية التطوعية الحقوقية والاغاثية مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
وقد تحدثت السيدة وردا خلال اللقاء مشيرة الى المعاني الحقوقية التي تمثلها هذه المنظمة الشبابية وما تجسد من روح نهضوية مدنية عالية الجودة في اطار الخدمة الميدانية الحقوقية في اغلب ميادين الحياة اليومية في الموصل وفي عموم محافظة نينوى.
السيدة باسكال وردا أشارت ايضا الى أن الثقة التي تتمتع بها المنظمة المتحدة لحقوق الانسان تؤكد بما لا يقبل الشك أن هناك واقعا مدنيا حديثا أخذ ينمو ويتواصل في الموصل وفي غيرها من مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى، وان دروس الماضي القريب بكل ماكانت تزدحم به من جرائم ومظالم وانتهاكات خطيرة قد تراجع كليا وان منظومة من العلاقات الشفافية تفرض وجودها الديمقراطي هنا، وعبرت عن استعداد منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضمن الامكانيات المتاحة، لأية شراكة عمل تطوعي حقوقي واغاثي مثمر مع شباب الموصل.
من جانبه تحدث السيد سامي فيصل رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الانسان مستعرضا عدد من القضايا الملحة بينها قضية المختفين والمفقودين والفئات الاجتماعية التي ما زالت تعاني من مخلفات الغزو الداعشي على الاصعدة النفسية والاجتماعية والاقتصادية، مشيرا الى وجود الآلاف من العوائل التي تعاني العوز والفقر والفاقة معبرا عن امله أن تساهم منظمة حمورابي لحقوق الانسان في توزيع سلات غذائية اغاثية عاجلة، كما طلب ايضا توفير مستلزمات التنظيف والسلات الصحية من اجل أن يتواصل عمل شباب الموصل في تنظيف الشوارع واعادة جمال المدينة الذي كانت عليه قبل الجرائم الداعشية.


86
رئاسة جامعة الحمدانية تمنح السيدة باسكال وردا درع الجامعة المعنون درع الابداع والتميز تكريما وتثمينا لجهودها في المساهمة بأرتقاء هذه المؤسسة الاكاديمية ودعمها علميا ولوجستيا
تحت اهازيج الطلبة المحتفلين في مهرجان جامعة حمدانية حيث يصرخ الجمهور الطلابي البهيج والمتكون من جميع اطياف العراق حمورابي حمورابي، منحت رئاسة جامعة الحمدانية درع الجامعة الى السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان بحضور جمع غفير من الطلبة وعمداء الكليات والاساتذة، وجاء تكريمها بهذا الدرع امتنانا وتقديرا لجهودها في ارساء هذا الصرح الاكاديمي ومتابعاتها الحثيثة في تلبية المتطلبات العلمية واللوجستية.
يشار الى ان السيدة باسكال وردا كانت قد بادرت لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على انشاء جامعة الحمدانية واستحصلت الموافقات اللازمة في هذا الشان، فضلا عن جهودها في الحصول على دعم مالي فرنسي وامريكي لتلبية عدد من الاقسام العلمية والرياضية بالمستلزمات المختبرية والرياضية المطلوبة كمختبر الكيمياء وعلوم الحياة ومختبر الفيزياء ومختبر اللغات وقاعة رياضية. ودعمت ايضا بتشجيعها الاساتذة في اول ايام عمر الجامعة الفتية..
كما أن منظمة حمورابي قد بادرت ايضا في تلبية مطالب لطلبة القسم الداخلي في الجامعة بالبطانيات والافرشة ومواد صحية والعديد من المتطلبات الاخرى بعد عودتهم من مناطق التهجير القسري بفعل الغزو الاسود للارهاب الداعشي


87
السيدة باسكال وردا تشارك في وقائع المهرجان السنوي الذي أقامته جامعة الحمدانية
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تقيم معرضا فوتوغرافيا على هامش المهرجان بشان معالم الانشطة التطوعية الحقوقية والاغاثية التي تتولى تنفيذها
السيدة وردا : العمل التطوعي يطهر النفوس وينهض بالاوطان
الدكتور أنيس حداد المعاون الاداري لرئيس جامعة الحمدانية يشير الى الواقع الوطني الذي تمثله هذه الجامعة لانها تضم طلبة يمثلون تنوع النسيج السكاني العراقي
ساهمت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في وقائع المهرجان السنوي لطلبة جامعة الحمدانية في قرقوش والذي انطلق في مقر الجامعة يوم الخميس 3/5/2018 ، فقد ترافقت السيدة وردا والدكتور أنيس حداد المعون الاداري لرئيس جامعة الحمدانية بقص شريط معرض شارك في انجازه عدد من طلبة اقسام كلية التربية وعلم النفس واللياقة البدنية التي تعلم كيفية التصرف خلال الحالات الطارئة وآليات الاسعاف وغيرها من الابداعات العلمية الميدانية.
كذلك كان للسيدة وردا حضورها في الاعداد الميداني للمعرض الذي أقامته منظمة حمورابي لحقوق الانسان وافتتحته على هامش المهرجان من اجل اطلاع الطلبة على حيثيات النشاطات التطوعية بوصفها مستلزمات بناء شخصية المواطن بعد كل ما تعرض له من ظلم واضطهاد وانتهاكات حقوقية خطيرة اخرى، وقد ألقى الدكتور أنيس حداد كلمة بالنيابة عن رئيس جامعة الحمدانية مشيرا بالكثير من الأهمية والتقدير للواقع الوطني الواضح الذي تمثله جامعة الحمدانية، لما تضم من طلبة يمثلون النسيج الاجتماعي المتنوع للعراق، كما ألقت السيدة باسكال وردا كلمة بالمناسبة تطرقت فيها الى اكثر من محطة واحدة في مسيرة المنظمة الحقوقية والاغاثية، مؤكدة أن العمل الطوعي يطهر النفوس وينهض بالاوطان، كما استعرضت في الكلمة الخطوات التي انجزتها منظمة حمورابي في رعاية جامعة الحمدانية متابعة حثيثة ودعما لوجستيا وننشر طيا نص الكلمة.
هذا وشارك في حضور المهرجان والمعرضين، معرض طلبة الجامعة ومعرض منظمة حمورابي والحفل الذي أقيم السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفرحان يوسف عضو الهيئة العامة وآخرون من اصدقاء المنظمة.
نص كلمة السيدة باسكال وردا
التي ألقتها في المهرجان السنوي
لجامعة الحمدانية
3/5/2018
بعون الله
العمل الطوعي ينهض بالاوطان
يسرني بإسمي وبأسم مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان ان اهنئكم بهذه المناسبة اللطيفة لمهرجان جامعة الحمدانية الفتية والتي لها سبع سنوات من العمر. شرفني أنني شاركت آلام مخاض تاسيس جامعتكم هذه بعد استهداف طلبة من جامعة الموصل على ايدي المجاميع الارهابية الملطخة بالدماء..
دون اي شك، وانطلاقا من ايماننا بحق كل فرد في التمتع بابسط حقوقه البشرية، فان منظمة حمورابي لحقوق الانسان لم تقف متفرجة على أوضاعكم بالرغم من كثرة العثرات فقد واصلت مواقفها لصالحكم. وبذلنا جهودا حثيثة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من اجل استحداث جامعة حكومية عام ٢٠٠٥ لطلبة من اهل المنطقة والواصل عددهم الى ٥٥٠٠ طالب وطالبة. لكن التغييرات الحكومية المتعاقبة اثر التوترات السياسية حالت دون تحقيق ذلك الى 2010 حيث في لقاء شهر آب 2010 حصلنا على موافقة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد عجيل باستحداث جامعة حكومية... وسرعان ما فتحت الابواب لطلبة من مختلف محافظات العراق، وضمن نطاق امكانياتها المتواضعة وضعت منظمتكم حمورابي في خدمتكم جملة من علاقاتها الوطنية والدولية، لتوفير بعض المستلزمات الضرورية والمشاركة في وضع الحجر الاساس لبناء الجامعة الحكومية عام ٢٠١٠ لدراساتكم. وحظينا بافتتاح اول قسم لكلية التربية وهو قسم الجغرافية في تشرين الثاني. هكذا شاركنا بشكل مباشر في تزويدكم باربع مشاريع علمية حيوية لخدمتكم.. ولكن للاسف الشديد لم تتمكنوا من التمتع بها اذ حصل الغزو الاسود للمجرمين الداعشيين الذين لم يتركوا لكم الفرصة اللازمة لتستفيدوا من المستلزمات المتوفرة بهدف فتح اقسام علمية وكانت تلك المستلزمات هي مختبرات علمية لاقسام الكيمياء وعلوم الحياة، والفيزياء واللغات وقاعة رياضية مزودة باحدث متطلبات التمارين الرياضية وذلك بتمويل فرنسي لمشروع قدمته ونفذته حمورابي. وبالاضافة الى ما سبق تزويد كلية التربية في الحمدانية بجميع المستلزمات المكتبية من حاسبات وقرطاسية وكفتيريا الخ من الامور التي تم تمويلها من قبل السفارة الامريكية تنفيذا لمشروع قدمته منظمة حمورابي وتابعته مع رئيس جامعة الموصل ومع عمادة الكلية الموقرة والمتمثلة في شخص الدكتور ميخائيل جحولا انذاك وعدد من الشخصيات المهتمة جدا بهذا المشروع وفي مقدمتهم الاستاذين يوحنا يوسف توايا ولويس مرقوس ايوب بالاضافة الى اختكم المتكلمة وغيرهم من الشخصيات التي سعت الى حل مشكلة طلبتنا الاعزاء حلا جذريا..
واليوم وبعد العودة الكريمة لعدد ليس بقليل من المهجرين قسرا الى منطقة سهل نينوى، يسرني ان اهنئكم وان اعبر لكم عن تضامن حمورابي بالتواصل الحثيث معكم بهدف دعم وجودكم، اذ لم يقتصر عملنا معكم على ما سبق ذكره بل واصلنا معكم في تقديم كل ما في جهودنا التطوعية لاسعافكم خلال التهجير. فقد واصلت حمورابي تقديم الدعم الانساني باشكاله من خلال جهودها لجلب الممولين من خارج البلد ليدعموا اعمالنا التطوعية في خدمتكم، ليس لاسعافكم خلال شدة التهجير فحسب، بل وايضا لاسعادكم في عودتكم ومباشرتكم ثانيا في جامعتكم هذه بالرغم من تواضع الدعم المقدم المتمثل في الاغاثة المتواصلة وحتى بعض الشراكات في اعادة التاهيل لدوركم كما تزويد الاقسام الداخلية بالمواد الغذائية كما بالمفروشات. كل ذلك يرمز الى "العلاقة الروحية الاصيلة" بين حمورابي وجامعتكم الموقرة لمواجهة التحديات وازالة كل مخلفات الشرور والعثرات التي طالت حقوقكم المشروعة في الدراسة.
أما اليوم ارادت حمورابي اغتنام هذه الفرصة البهيجة لعرض جملة من الصور الخاصة بنشاطها الانساني الاغاثي والحقوقي من اجل التواصل معكم في الشهادة الحية على فوائد العمل الطوعي الذي بالفعل ينهض بالاوطان، داعية لكم التوفيق والمضي قدما في ترسيخ روح العطاء والمسؤولية والاخوة بين جميع اطياف محافظة نينوى من اجل مستقبل أفضل واجيال أكثر ازدهارا وسعادة وانفتاح، دمتم سعداء آمنين يسود السلام والاخوة بينكم جميعا.
واسمحوا لي في الختام ان اكرر شكري وتقديري للاخوة الاعزاء رئيس جامعة الموصل، ورئيس جامعة الحمدانية الموقرين، ولكل من المعاونين الاداري، والفني وايضا لعمداء الكليات المحترمين السابقين والحاليين ورؤساء الاقسام وكل الموظفين الآخرين لاتاحة الفرصة لنا جميعا في معايشة هذه اللحظات السعيدة معا متحدين الظلم والقهر والتهجير والابادات الجماعية التي تعرض لها بلدنا العزيز في اكثر من منطقة.
نعم بالعمل الطوعي يمكننا التواصل من اجل اعادة اعمار كل مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى العامرة بأهلها ونسيجها المتنوع من السكان ومعالجة الجرح الذي اصاب جميع بقاع العراق. فهذا هو العنوان المطلوب الآن اذ لا يليق بنا سوى ان نكون حضاريين احفادا مخلصين للصرح الحضاري الذي شيده اجدادنا العظام منذ عهد السلالات القديمة لمهد الحضارات وادي الرافدين عراق اليوم!

88
اضواء على مساهمة منظمة حمورابي لحقوق الانسان في مهرجان التعايش السلمي للابداع الذي أقامته رئاسة جامعة الحمدانية
إشادات واسعة بالجهود التي بذلتها السيدة باسكال وردا والسيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا دعما لهذه الجامعة الفتية
أشاد متابعون بالجهود الحثيثة التي قدمتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان لجامعة الحمدانية، وجاءت تلك الاشادة على هامش مشاركة المنظمة في فعاليات مهرجان التعايش السلمي للابداع الذي أقامته رئاسة الجامعة يوم 3/5/2018 وتضمن العديد من الابداعات الطلابية في حقول الفنون التشكيلية والرياضية والفنون الكشفية والتصنيع العلمي، الى جانب معرض لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان تضمن لوحات مصورة عن النشاطات الحقوقية والاغاثية الميدانية المتواصلة التي تقوم بها في مختلف مناطق العراق، ومن الصور الكثيرة التي جاءت ضمن معرض المنظمة ما انجزته من خطوات لوجستية لأنواع النشاطات التي تتميز بها حمورابي على المستوى الوطني والدولي، فهي في مجال تعزيز الحريات الدينية والمعتقد ورصد انتهاكات حقوق الانسان وتوثيقها وتوثيق جرائم الابادة الجماعية التي استهدفت عددا من مكونات الشعب العراقي، وخصوصاً ما حصل للناجيات من المكون الايزيدي والمسيحي وباقي المكونات الاخرى على ايدي عصابات داعش الظلامي بجرائم ترتقي الى الابادة الجماعية وعن علاقاتها الدولية مع المنظمات المختصة بحقوق الانسان وتوثيق تلك الجرائم دولياً ، كما تضمن المعرض مختلف أنواع الدعم الانساني الذي قدمته حمورابي للنازحين بعد احتلال الموصل وسنجار وسهل نينوى من عصابات داعش الارهابية، وتضمن المعرض ما قدمته وتقدمه حمورابي للعوائل العائدة من ذلك النزوح بعد تحرير مناطقها، وقد تولى السيد لويس مرقوس أبوب نائب رئيس المنظمة تعريف الحضور من الشخصيات الاكاديمية ومن طلبة الجامعة وضيوف المهرجان وكل ذلك من خلال شرحه لكل نشاط من نشاطات المنظمة معرجاً على اهدافها منذ تأسيسها والى اليوم والى المؤتمرات وورشات العمل التي عقدتها من اجل تعزيز حقوق الانسان وتعديل القوانين الماسة بحقوق الاقليات الغير مسلمة في العراق . هذا وقد ساهمت السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة مع عضو المنظمة فرحان يوسف الخزيمي بشكل كبير لاعداد وترتيب المعرض، الذي رافقت السيدة باسكال وردا الدكتورالوكيل الاداري والعلمي لجامعة الحمدانية في افتتاحه.
وتنوعت فقرات المهرجان مابين نشاطات ادبية من خلال القاء قصائد شعرية وعرض مسرحيات فنية وعروض رياضية لطلبة وكليات الجامعة، وتولى عدد من اعضاء منظمة حمورابي لحقوق الانسان بتوزيع الهدايا للمشاركين في تلك الفعاليات، الى ذلك قدمت السيدة باسكال وردا بتقديم هدية للفريق الفائز ببطولة الطائرة التي اقامتها الجامعة بين كلياتها .
وتولى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع الهدايا على رؤساء واعضاء تلك الفرق الفائزة بالبطولة، كما شارك الاستاذ يوحنا يوسف توما بتوزيع الهدايا على عدد آخر من الطلبة ممن القوا قصائد شعرية وعروض مسرحية فنية في المهرجان .

89
السيدة باسكال وردا تشارك في ورشة عمل جرى انعقادها في اربيل من اجل رسم استراتيجية ميدانية لمواجهة آثار التطرف العنيف في محافظة نينوى
المشاركون في الورشة يتداولون بشان المعالجة الجذرية الواعية لمتطلبات القضاء على التطرف العنيف والدمج والصفح
السيدة باسكال وردا : اعتماد برامج ميدانية مدنية ناجحة يتطلب منهج تشاركي من جميع مكونات محافظة نينوى وقدرة سياسية جدية في صنع القرار
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في ورشة العمل التي اشرفت على عقدها منظمة سند لبناء السلام يومي 29، 30 من نيسان 2018 في اربيل.
وشاركت فيها عدد من شخصيات حقوقية وادارية معنية بالتنمية البشرية في مختلف منظمات المجتمع المدني ، وتركز التداول فيها على هدف رسم استراتيجية ميدانية لمكافحة التطرف العنيف وما خلف في محافظة نينوى من آثار مدمرة ومخاطر جسيمة قد تنشط مجددا، اذا لم تتم المعالجة الجذرية الواعية لمتطلبات العدالة الانتقالية والدمج والصفح وتعزيز قيم التضامن مجددا بين جميع المكونات السكانية في هذه المحافظة بعيدا عن اي تهميش أو أقصاء أو عزل.
وقد تطلب التشخيص في هذا الشان التطرق الى محركات التطرف العنيف وكيفية مواجهته المواجهة الأمنية والاقتصادية والمدنية والحقوقية اللازمة ضمن تعبئة تضامنية تشارك فيها منظمات المجتمع المدني والجهات الحكومية الميدانية على وفق خطط تشاركية لا يستبعد منها أي مكون سكاني، وقد قدمت ملخصات للاستنتاجات التي تم التوصل اليها بعد الاجابة على العديد من الاسئلة التي طرحت في هذا الشان وأخذت بعين الاعتبار خصوصيات مناطق في المحافظة، وما تمثل الاقليات المسيحية والايزيدية والشبك والكاكائيين والتركمان من ثقل وطني وازن يجب الأخذ به في سياسات ادارية وتنموية واجتماعية تشاركية.
وفي اليوم الثاني من الورشة كرست المداولات للآليات المعمول بها حاليا وهل ان البرامج المعتمدة ميدانيا بمستوى متطلبات المرحلة لزوال كل ما لحق بالمحافظة من تخريب وتدمير ونسف على ايدي الجماعات الارهابية الداعشية، وما تسببت به من خراب ما زال اغلبه شاخصا، وفي هذا السياق ايضا تم التداول بشأن العلاقة بين اوضاع محافظة نينوى والمحافظات الاخرى، وكذلك التأثيرات السلبية على السكان لما يسمى بالمناطق المتنازع عليها بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية، والمنهجية المطلوبة تنمويا وسياسيا وخدميا من مجلس محافظة نينوى وضرورة معالجة الاخطاء قبل استفحالها، واعتماد المنهج التشاركي في وضع الخطط الاستثمارية، وبمعنى مضاف التعرف على الحاجات الاساسية للسكان ميدانيا.
هذا وقد تحدثت السيدة باسكال وردا عدة مرات خلال يومي الورشة مشيرة الى ان تشخيصاتها في هذا الشأن جاءت من رؤية تشاركية بالزيارات الميدانية التي قامت بها الى أغلب مناطق محافظة نينوى من خلال تنظيم لقاءات حقوقية مع المواطنين أو من خلال البرنامج الاغاثي المتنوع الذي نفذته منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الموصل ومناطق سهل نينوى وقرى وبلدات أخرى من المحافظة، مؤكدة أن وجود آلية عمل واضحة ودقيقة تأخذ بنظر الاعتبار الحاجات الميدانية واعادة تثقيف المواطنين بالوعي الوطني لاخراج المجتمع من ثقافة العنف ورفع الموانع التي تعوق طريق السياسات المرنة في احترام حقوق الانسان وصيانة كرامته لانه هذا هو الطريق الصحيح لتحقيق نهضة مدنية جديدة واعدة في المحافظة، وفي ختام الورشة تم الاتفاق على عقد جلسات جديدة بعد يومين وتكون هناك تحضيرات مكتوبة لوضع برنامج متكامل لخطة عمل ميدانية مدنية وخدمية في المحافظة.


90
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في الاجتماع الموسع الذي اشرفت على عقده بعثة اللجنة الدولية للمفقودين ICMP بشأن قضية المفقودين والمرأة والسلام
استعراض ولاية القرار الدولي رقم 1325 واهمية التطبيقات الميدانية له في العراق
جلستان نقاشيتان، الاولى بشان قضية المفقودين والمرأة والسلام والثانية بشان التحديات القانونية التي تواجه الاسرة التي تقودها نساء ولديها مفقودين
السيد وليم وردا يشخص معاناة أسر المفقودين ويطالب بإيجاد مرجعية ادارية وقانونية حكومية واضحة للتنسيق وتسهيل معاملات هذه الأسر
بعثة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تعد بأعتماد المقترحات والتوصيات في الخطة الثانية لمتابعة شؤون المفقودين وتعزيز التنسيق مع الحكومة العراقية في هذا الشأن
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الاجتماع الموسع الذي عقدته بعثة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ICMP في العراق وبالتنسيق والتعاون مع جهات حكومية ومدنية، وقد حضر الاجتماع من جانب منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها وعادل سعد المستشار الاعلامي، كما شارك في الاجتماع طيف واسع من مفوضية الاتحاد الاوروبي ودبلوماسيين ومنظمات المجتمع المدني وحقوقيون زمسؤولين حكوميين من وزارة الداخلية والدفاع والامانة العامة لمجلس الوزراء ومسؤولي اعلام، وتضمن جدول اعمال الاجتماع كلمة الافتتاح ألقتها السيدة سيلفيا كوران مستشار السفير للشؤون السياسية في السفارة الامريكية في بغداد وبعدها كلمة ترحيبية ألقتها الدكتورة ابتسام عزيز مدير عام دائرة تمكين المرأة في ديوان مجلس الوزراء، ثم تحدثت السيدة ما با تلهاو نونو ديهيمو مستشارة مكتب شؤون الجندرية في بعثة الامم المتحدة في العراق / نينوى، وبعدها كان هناك حديث للسيدة ايمان عبد الرحمن مديرة معهد المرأة / القيادية ثم انتقل المشاركون في الاجتماع الى جلسة نقاشية مفتوحة تناولت قضية المفقودين على النساء والعوائل والمجتمعات شاركت فيها على المنصة السيدة سوزان عارف منسقة فريق العمل المشترك بين القطاعات المعنية بتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي رقم 1325 والسيد مراد اسماعيل المدير التنفيذي لمنظمة يزدا والسيدة سولاف محمود مديرة جمعية اجيال الخيرية لتنمية الذكاء والابداع.
وخلص المشاركون في الحوار عن هذا الموضوع أن ما تحقق في الخطة الوطنية العراقية الاولى في متابعة قضايا المفقودين وتنفيذ حيثيات القرار 1325 كان حافلا نسبيا ببعض الثغرات والمعوقات.
وبعد استراحة قصيرة عقد المشاركون في الاجتماع الموسع جلسة نقاشية أخرى تناولت بالتشخيص موضوع التحديات القانونية التي تواجه الأسر التي ترأسها نساء ولديها مفقودين وشارك على منصة الجلسة النقاشية السيدة هند جميغ رئيسة قسم رعاية القاصرين في المديرية العامة لرعاية القاصرين التابعة لوزارة العدل والسيدة أمل جلال من المجلس الاعلى لشؤون المرأة في حكومة أقليم كوردستان- العراق والدكتورةعامرة البلداوي مديرة مؤسسة أم اليتيم للتنمية والسيد حيدر كاظم خضر مدير منظمة ساوة لحقوق الانسان، وتبين من خلال الطروحات أن هناك العديد من التقصير والروتين والتقاعس والضمور في الاجراءات التي ينبغي اعتمادها لمساعدة الأسر التي تقودها نساء وتعاني من تأثيرات خطيرة لمفقودين منها.
وفي اطار هذه الجلسة تحدث السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى معاناة الأسر التي لديها مفقودين في الوصول الى حقوقها المترتبة لها بموجب القانون، داعيا الى ضرورة وجود مرجعية حكومية واحدة تتولى مسؤولية رعاية أسر المفقودين أو مركز تنسيقي ينظم العمل بين الدوائر المعنية وقد حظي تشخيص السيد وردا بالاهتمام نظرا لأنه يحل العديد من الاشكالات السائدة الآن بقضايا المفقودين.
وبعد ذلك قدمت السيدة كاري كومر من بعثة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ملخصا دقيقا لما طرح خلال الاجتماع من تصورات ومقترحات، مؤكدة وجود وعي عراقي واضح بشأن هذه القضية الانسانية، ثم اختتمت السيدة لينا لارسون رئيسة لجنة ICMP بتصريح وعدت فيه بالتنسيق مع الحكومة العراقية ومع الجهات المعنية الاخرى من اجل المساعدة على وضع الخطة الثانية لمتابعة موضوع المفقودين.

91
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في اعمال المؤتمر الذي عقد من اجل تعديل السياسات وتغيير المناهج الدراسية لصالح مشروع انصاف حقوق الاقليات العراقية
السيد وليم وردا خلال مداخلة له في المؤتمر : غبن التعريف بحقوق الاديان الاخرى لا يقتصر على ما جاء في كتب التربية الاسلامية، بل شمل مناهج اخرى
المؤتمر يتوصل الى عدد من المقترحات والتوصيات ضمن مشروع مناصرة حقوق الاقليات
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اعمال المؤتمر الذي اشرفت على عقده منظمة افق للتنمية البشرية ضمن البرنامج الحقوقي التنفيذي الذي تضطلع به شبكة تحالف الاقليات العراقية بدعم وتعاون معهد السلام الامريكي، فقد شارك في المؤتمر عن منظمة حمورابي السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها وعادل سعد المستشار الاعلامي للمنظمة الى جانب عدد من النواب والمحامين والتربويين وممثلين لمنظمات المجتمع المدني.
المؤتمر عقد نهار يوم الثلاثاء الاول من آيار 2018 على قاعة بيت المعرفة في بيت الثقافة المندائية ببغداد، وتضمن جدول اعماله مناقشة مشروع تعديل السياسات وتغيير المناهج في اطار تعزيز دور الاقليات العراقية في تحقيق الاستقرار، وبخصوصية اكثر قراءة في مضمون مادة التربية الدينية ومعرفة الاديان والوصول الى توصيات لتحسين العملية التعليمية بكل مفاصلها المستخدمة، وضم فريق العمل السيدان هوكر جتو شيخة وعلي بخت التميمي بينما تولى البحث في الموضوع الدكتور سعد فتح الله الذي تطرق في بحثه الى الفلسفة التربوية واهدافها في الميادين الانسانية والدينية والوطنية واللغوية والديمقراطية والعلمية ومتطلبات العمل والبناء، وحماية الاصالة مع الحرص على التجديد والنمو العام للمواطن في اطار الحاجات الجسدية والعقلية والوجدانية والاجتماعية والروحية.
واضاف السيد وردا ان المشكلة تكمن في عقلية واصفي المناهج الذين لا يزالون يستخدمون مصطلحات مغلوطة أو الى حد ما استفزازية للاديان الاخرى، كتواصل استخدام مصطلح " أهل الذمة " لغير المسلمين وكلمة النصراني بالاشارة الى المسيحي، وكذلك استخدام مصطلح " الطائفة المسيحية " أو " المسيح " بالاشارة الى المسيحيين، وأكد ايضا أن شبكة تحالف الاقليات العراقية عملت منذ سنوات لتعديل المناهج وحققت تقدما إلا ان هذا الجهد يعد تواصلا لتطوير ما تحقق، وان ما تم التوصل اليه اليوم سيكون خطوة أخرى نحو الاصلاح في المناهج التربوية.w
وفي المؤتمر ايضا تعرضت باحثة من وزارة التربية مشيرة الى المعوقات والاشكاليات التي تعاني منها وزارة التربية بشأن المناهج الدراسية ومنها منهج التربية الاسلامية، هذا وتضمنت دراسة الدكتور سعد فتح الله عدد من التوصيات التي جاء فيها:
اعادة النظر بالمنهج الدراسي لمادة التربية الاسلامية ليتضمن معلومات وحقائق عن جميع الاديان في العراق بما يضمن أن ينفتح ذهن الطالب الى وجود افرادا لهم معتقدات تختلف عن معتقده، ومن المهم احترام هذه المعتقدات واعطاء الجميع الحق في ممارسة معتقداتهم بالطريقة التي يرغبون فيها.
استثمار ماورد بالآيات والسور القرآنية التي تشير الى الانبياء والرسل ( موسى وعيسى ويحي زكريا وغيرهم ) للدخول الى التعريف بالاديان الاخرى من غير الدين الاسلامي كاليهودية والمسيحية والصابئة المندائيين والايزيديين والبهائيين وغيرهم.
اشراك مدرسو مادة التربية الاسلامية في دورات تدريبية ضمن المديرية العامة لاعداد المعلمين والتدريب والتطوير التربوي التابعة لوزارة التربية من اجل تطوير امكاناتهم وقدراتهم واتباع الاسلوب الحديث في التعليم لهذه المادة.
اتباع الاسلوب الحديث في التربية والذي يختلف بشكل كبير عن الاسلوب التقليدي، خاصة في مجال اعتماد النقاش كأساس في التعليم وليس التلقين البحت، واجراء زيارات ميدانية للكنائس والمندى الصابئي وغيرها من دور العبادة لجميع الاديان من اجل التعرف على معتقدات الجميع واحترامها.
هناك مقترح من ممثلي الديانات الاخرى بتغيير اسم ومحتوى المادة والمنهج ليكون التربية الدينية بدلا من التربية الاسلامية ليكون شاملا لجميع الديانات، مع تدريس ما جاء في الكتب السماوية الاخرى وليس القرآن فقط.
من المهم جدا الالتزام بالسياسة التربوية واهدافها التي تم التطرق اليها في اعلاه، ووضع الاسس الرقابية والتقيمية لتنفيذها على مستوى كل مديرية من مديريات التربية في كل محافظة من المحافظات، والزام المحافظين من متابعو وتقييم هذا الامر.
هذا وضمن المداخلات التي جرت، تحدث السيد وليم وردا مشيرا الى أن الغبن الذي لحق الاديان الاخرى في عدم التعريف بها بالمدارس لا يقتصر على ما جاء في كتب التربية الاسلامية، وانما هناك غبن واضح لحقوق الاقليات في كتب الجغرافية والتاريخ واللغة بل وفي كل العلوم الانسانية الاخرى التي تعتمدها المدارس والمعاهد والكليات.
واضاف السيد وردا ان المشكلة تكمن في عقلية واصفي المناهج الذين لا يزالون يستخدمون مصطلحات مغلوطة أو الى حد ما استفزازية للاديان الاخرى، كتواصل استخدام مصطلح " أهل الذمة " لغير المسلمين وكلمة النصراني بالاشارة الى المسيحي، وكذلك استخدام مصطلح " الطائفة المسيحية " أو " المسيح " بالاشارة الى المسيحيين، وأكد ايضا أن شبكة تحالف الاقليات العراقية عملت منذ سنوات لتعديل المناهج وحققت تقدما إلا ان هذا الجهد يعد تواصلا لتطوير ما تحقق، وان ما تم التوصل اليه اليوم سيكون خطوة أخرى نحو الاصلاح في المناهج التربوية.

92
السيدة باسكال وردا تدين الاساءات التي استهدفت صور المرشحات الى البرلمان
السيد وليم وردا: العبث بصور المرشحات انتهاك حقوقي يستهدف القيم المدنية
أدانت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان التصرفات الطائشة التي قام بها بعض الخارجين عن القواعد الاخلاقية من الاشخاص في الاساءة بالتخريب والتمزيق لصور مرشحات الى البرلمان العراقي، وجاءت ادانة السيدة وردا في توقيعها على بيان صدر بهذا الشان عن شبكة النساء العراقيات .
مذكرة احتجاج: من الحركة النسوية في العراق
رفض حملات الاساءة والتحريض اللا اخلاقي ضد المرشحات في الانتخابات
في خضم الصراع الانتخابي الراهن والمحموم في العراق تمهيدا لانتخابات مجلس النواب في 12 أيار المقبل، بدا ملفتاً للنظر إقبال النساء على الترشيح للانتخابات حيث بلغت نسبتهن بحدود 29 بالمائة من مجموع المرشحين، كما ان 19 قائمة تترأسها نساء من مختلف الانتماءات السياسية والفكرية والاجتماعية في سبع محافظات، أخذين بعين الاعتبار ان 22 من النائبات في الدورة الأخيرة نافسن الرجال بأصوات عالية حصلن عليها، الأمر الذي يدلل على زيادة ثقة المجتمع بدور النساء وفاعليتهن في الحياة السياسية، وهو ما ينسجم تماماً ونص المادة 20 من الدستور التي ضمنت لكل المواطنين، رجالاً ونساءً، حق المشاركة في الشؤون العامة، والتمتع بالحقوق السياسية بما فيها حق التصويت والانتخاب والترشيح.
وبالمقابل، شهدت الحملة الانتخابية الراهنة أساليب تسقيط سياسي وتنكيل اجتماعي بعدد من المرشحات جرى تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك تشويه دعايتهن الانتخابية وتمزيق صورهن في الشوارع والاستهزاء بهن في وسائل الاعلام.
نحن الموقعات والموقعين أدناه نعلن احتجاجنا واستنكارنا الشديد للحملات التحريضية الدنيئة ضد المرشحات التي تخفي وراءها هدفاً لبث الذعر والخوف بين النساء للانسحاب من الترشيح لمواقع صنع القرار من أجل الحفاظ على سمعتهن، وابقاء النساء مهمشات واقصائهن طوعاً من الحياة العامة. كما تستهدف هذه الحملات إلى صرف النظر عن مناقشة الجمهور للبرامج الانتخابية وإلى عزوفهم عن المشاركة في الانتخابات، وتحجيم التغيير والاصلاح في العملية السياسية في العراق.
نطالب الجميع وبالأخص المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومؤسسات نفاذ القانون والعدالة وصناع القرار في الحكومة وفي القيادات العليا في الدولة، وكذلك وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني، بالتصدي لمثل هكذا حملات اقصائية مشبوهة وعدم الانشغال بصحة ما ينشر من عدمه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كونها تشكل تهديداُ للسلم المجتمعي، ومساً بكرامة النساء ومستقبل مشاركتهن في الحياة السياسية والاجتماعية.
في الوقت نفسه، نطالب الأحزاب السياسية بحماية مرشحاتهم من الاساءات والحملات التحريضية ضدهن، وليس التنصل عنهن، ووضعهن هدفاً سهلاً للطعن اللا أخلاقي.
الموقعات والموقعون
الأسم
باسكال وردا الصفة: رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان المحافظة: بغداد
الى ذلك وصف السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان العبث بصور ومانشتات المرشحات الى البرلمان العراقي، بأنه لا يمثل السلوك المدني الحضاري للعراقيين وهو في حيثياته انتهاك حقوقي للانتقاص من دور المرأة في المعركة الانتخابية ليس إلا.
واضاف في حديث الى شبكة نركال كيت أن هذه الاساءات لا تصدر إلا من شخص جاهل أو حاقد لا يحترم الحقوق بل أن من يرتكب ذلك قد يكون بأهداف شخصية نفسية مرضية أو بتوجيه من كيانات اصولية متخلفة تتجاهل قيمة التنافس الشريف كميزة من مزايا الديمقراطية وترى في مشاركة المرأة في العمل السياسي خروجا على الاصولية. مع ذلك عدد الاساءات ربما جاءت على خلفية الاستفزاز الذي سببته المرشحات نفسهن نتيجة الافراط في استخدام المساحيق التجميلية ما يعكس لبعض ضعفاء النفس بانه شيْ من الاخلال بالحشمة والذوق.
السيد وليم وردا أضاف : على العموم لا بد من ادانة هذه التصرفات الطائشة، وأرى أن تقوم الاجهزة الامنية بمتابعة ما يجري في هذا الشان وتقديم المتسببين في تلك الاساءات الى العدالة لينالوا جزاءهم، مع ملاحظة اساسية أن كل الذين يرتكبون الاساءات من هذا النوع هم من الذكور، ولا استطيع أن اتخيل أن فتاة او امرأة تقوم على ذلك لحراجة التصرف والحماقة الواضحة التي تحركه.
واختتم مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان حديثه على اي حال أن اساءات بهذا المنهج قد تدفع الناخبين بالعقليات المتنورة على الادلاء باصواتهم لتلك المرشحات، وبذلك تكون رب ضارة نافعة!!


93
السيدان لؤي كمال اوراها ووليد متوكا عضوا منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشاركان في ندوة للتعريف ببطاقة الناخب وآليات الاقتراع الصحيح
لؤي كمال اوراها يتساءل : كيف يصوت الناخبون الذين لم يعودوا حتى الآن الى مناطقهم الاصلية
شارك السيدان المهندس لؤي كمال اوراها ووليد يلدا متوكا عضوا منظمة حمورابي لحقوق الانسان في ندوة أقامها مكتب انتخابات نينوى يوم 25/4/2018 بالتعاون مع جمعية التحرير للتنمية تحت شعار " انتخب – صوت – للغد " من اجل التعريف ببطاقة الناخب وآلية الاقتراع الصحيح، وتركزت الطروحات على الخطوات المطلوبة في هذا الشأن وقد تحدث السيد لؤي مشيرا الى اهمية عمل بوسترات للتوعية وذلك بسبب التغير الحاصل في بطاقات الناخب إذ الان هناك بطاقة ناخب تحمل صورة اما القديمة أو لا تحمل صورة. وايضا توعية الناخب بأن البطاقة التي تحمل صورة يستطيع أن يستخدم اي اصبع من أصابعه ال 10 في حالة لم تظهر بصمة الإبهام، اما البطاقة التي لاتحتوي على صورة فسيكون الناخب ملزم استخدام بصمة الإبهام الأيسر أو الأيمن فقط.
كذلك يجب توعية الناخبات اللواتي يلبسن النقاب، بأنه يجب أظهار الوجه عند التصويت وأيضا يجب أن تحبر احد اصابعها.
السيد لؤي اشار ايضا الى خطأ فادح بإلغاء موظف الطابور لما له من اهميه لمساعدة مدير المحطة لتنظيم طابور الناخبين، ويجب توعية الناخب بعدم احضار معه قلم حبر أو جاف.
والحرص على عدم جلب اي ناخب معه بطاقه دعائية لكيان معين عندما يذهب للتصويت، فهناك من يتقصد بوضعها في كابينة الاقتراع.
وتساءل عن النازحين الذين لم يعودوا إلى مناطقهم كيف سيصوتون وهناك من يسكن محافظة أخرى.
وكشف عن خطأ فادح عندما قامت المفوضية باسترجاع بطاقات الناخبين الذين تأخروا في استلامها من مناطق سكانهم القديمة، باسترجاعها للمحافظات الذين استحدثوا بياناتهم فيها مثل (أرييل _ دهوك _سليمانية).
ونوه السيد لؤي ان التصويت في المخيمات سيكون مختلفا عن التصويت العام وستقوم الأحزاب باستغلال بعض الثغرات لتمرير التصويت المزور لصالحها .



94
منظمة ميزوبوتاميا الفرنسية تدشن مشروعها في حماية الارث المسيحي في العراق بدعم من منظمة حمورابي لحقوق الانسان
وفد فرنسي صاحب مشروع حماية الذاكرة العراقية بالشراكة مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان يختتم زيارة الى بغداد بعد لقاءات موسعة وجولات على تراث العاصمة
الوفد الذي ضيفته منظمة حمورابي لحقوق الانسان يعقد نشاطا موسعا برعاية غبطة البطريرك مار لويس ساكو ومنظمة حمورابي
الباحث الفرنسي باسكال مكاسيان : العراق بلد غني بحضارته التي تستحق الحماية والصيانة لأنها أرث انساني عظيم
نخب حقوقية وعلمية عراقية تشيد بخطوة الوفد وتؤكد امتنانها لهذه المبادرة التراثية
مشروع الوفد لتوثيق مئة كنيسة ودير مسيحي ومعابد ايزيدية طالتها جرائم داعش
أختتم وفد فرنسي زيارة الى بغداد استغرقت ثلاثة ايام 20، 21، 22 نيسان 2018 وغادر الى فرنسا بعد ان كان ضيفا على منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وجاء الى العراق في اطار مهمة استقصائية عن الذاكرة الارثية العراقية وذلك بتوثيق اماكن العبادة المسيحية والايزيدية التي طالتها جرائم داعش بالتدمير والنسف والازالة التامة وتألف الوفد من السيدة ماري انج رئيسة منظمة ميزوبوتاميا والسادة باسكال مكاسيان المدير التنفيذي في هذه المنظمة و أتيان رئيس منظمة القديس ايرينادس والأب مهند الطويل.
لقد تضمن جدول اليوم الاول من زيارة الوفد تنظيم لقاء موسع برعاية غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم ودعم منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وحضر هذا النشاط عدد من الدبلوماسيين المعتمدين في بغداد وممثلين عن الامم المتحدة والعديد من الناشطين الحقوقيين واكاديميين واصحاب رأي وعدد من كوادر واعضاء الهيئة العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وقد رحبت السيدة باسكال وردا بالوفد واشارت الى أهمية هذا المشروع الانساني والتراثي لحماية الذاكرة التاريخية والدينية العراقية، في حين ركز غبطة البطريرك ساكو على اهمية مشروع من هذا النوع لصيانة التنوع واعادة ترميم المعالم الدينية التي طالها عبث داعش.
وبعدها قدم الباحث الاعلامي الفرنسي مكاسيان عرضه عن المشروع موثقا بالصور والاشارات التحريرية الكتابية متناولا مئة معلم ديني اطالهم التخريب الداعشي.
هذا وجرت على هامش اللقاء عدة مداخلات اشارت الى المسؤولية الحضارية لحماية ارث جميع المكونات العراقية.
وشهد اليوم الثاني من الزيارة وبرفقة رئيسة منظمة حمورابي تنظيم جولة حرة في ارجاء بغداد شملت الاسواق والحارات التراثية، وكذلك التوقف عند كنيسة أم الاحزان في الشورجة وكنيسة سيدة النجاة في الكرادة التي طالها التخريب الارهابي وكيف انها عادت الى ما كانت عليه من حضور ايماني وروحي.
أما اليوم الثالث فقد اصطحبت السيدة باسكال وردا الوفد في زيارة الى المتحف الوطني ومتحف بغداد والقصر العباسي والمدرسة المستنصرية وغيرها من المعالم الاثارية التي تبين عمق واصالة حضارة وادي الرافدين ومنزلة بغداد التاريخية، واجرى الوفد حوارات مع العديد من العراقيين الذين عبروا عن امتنانهم لخطوة الوفد في المساعدة على حماية تراث بلادهم.
يشار الى ان السيد باسكال مكاسيان قد صرح لمندوب شبكة نركال الاخبارية عن اعتزازه بالنشاطات الحقوقية الميدانية المتميزة التي تضطلع بها منظمة حمورابي لحقوق الانسان، مضيفا ان العراق غني بحضارته وان حماية المعالم الحضارية التي يتميز بها هذا البلد من مسؤولية الانسانية جمعاء للقيمة العليا التي تتميز بها هذه الحضارة وما قدمت للبشرية من خدمات ساهمت الى حد كبير في تطور الحضارات المعاصرة، كما شكر الوفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان على ما قدمته له من استعداد للدعم وشراكة حقيقية في عملية احياء الارث التراثي العراقي.
مع ذلك تأسف الوفد للصورة غير اللائقة التي تتواصل ان تكون ملتصقة بهذا الارث الحضاري الذي يمثل قمة الفن في العالم حيث تتصاعد اكوام من القمامة ليس فقط في جميع الشوارع التجارية في بغداد القديمة، بل وايضا حول وداخل المعالم الاثرية هذه والتي تمثل قيمة لا يمكن تقديرها بأموال الدنيا لكنها تشوه رؤيتها، نتيجة للاهمال الخدمي المتواصل الصادر عن المسؤولين في القطاع البلدي والمقصرين في رفع هذه القمامة والتي تأكد الحب والصدق تجاه تاج البلد وحضارته وقيمته العالمية، بدلا من اهماله والتقليل من شأنه

95

السيد لويس مرقوس ايوب يشارك في اجتماع عن العقد المجتمعي بين الحكومة والمواطنين
المشاركون في الاجتماع يتناولون المشروع التنفيذي المطلوب في هذا الشان واهميته التنموية والتشاركية
لويس مرقوس ايوب : النظام الحديث ينبغي أن يكون لا مركزيا وان تكون الحكومات المحلية مشاركة في القرار
لبى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان دعوة برنامج " تكامل " لتحسين الاداء والحكم الرشيد في العراق، وشارك في الاجتماع الذي دعت اليه وكالة التنمية الدولية الامريكية وعقد في اربيل يوم 17/4/2018 وقد حضر الاجتماع من الجانب الحكومي معاون محافظ نينوى للشؤون الادارية ومستشار المحافظ للشؤون الفنية ومدير ماء نينوى ومدير بلدية الموصل ومن جانب المجتمع المدني عدد من ممثلي المنظمات المجتمعية وقد جرى البحث في :
العقد المجتمعي ما بين المواطنين والحكومة ان يبذل كلاهما جهدا للتواصل سوية. لا يقتصر اهتمام مشروع تكامل الذي يركز على تقديم الخدمات على العمل مع الحكومة فحسب، ولكنه يهتم بنفس الدرجة على العمل مع المجتمع المدني لمساعدة كل من الحكومة والمجتمع المدني على تطوير خطط تواصل متينة تسمح لكل منهما ان يلعب دوره الاساسي في تحسين تقديم الخدمات على المستوى المحلي.
تقوية قدرات المؤسسات المحلية المختارة لبناء مشاركة فعالة للمواطنين وتقوية آليات التواصل والتوعية. تقوية قدرات المواطنين على المشاركة في التخطيط والمراقبة وتقييم الخدمات العامة.
مقدمة عن آليات تغير السلوك حيث يمنح هذا الجزء عرضا مختصرا عن ماهية آليات تغير السلوك. وعلى الرغم من صعوبة تغير رأي الناس، الا انه من الاسهل تغير سلوكهم ويكون المفتاح الاساسي في تغير السلوك عبر استخدام التواصل لتعليم المجموعة المستهدفة بكيفية استفادتهم من هذا التغير.
ثم تطرق المشاركون في الاجتماع الى المشاكل والصعوبات التي قد تعيق سير العمل.
هذا وتحدث السيد لويس مرقوس ايوب خلال الاجتماع متناولا المركزية واللامركزية التي هي السبب البرئيسي في عدم وجود اليات واضحة للتواصل بين الحكومات والمواطن، إذ لازال النظام المركزي يأخذ حيزاً اكبر في صنع السياسات العامة ، لا بل في كثير من الاحيان هو المهيمن ويأخذ شكلاً اساسياَ في النظام الاداري الحكومي (البيروقراطية الادارية القديمة)، أما نظام الدولة الحديث فهو نظام لامركزي يعتمد على اليات ديمقراطية حديثة، والمتمثلة بالحكومات المحلية المنتخبة والتي يجب أن تكون هي من تصنع القرار في مجتمعاتها المحلية من خلال العمل المشترك بينها وبين منظمات المجتمع المدني والشعب . أما ما نراه في العراق اليوم هو تخبط واضح وعدم تخويل الحكومات المحلية لسلطاتها وفق قانون 21 لسنة 2008 المعدل بسبب الهيمنة السياسية والطائفية العرقية والدينية .


96
غبطة البطريرك مار لويس ساكوومنظمة حمورابي لحقوق الانسان ترعيان مشروع الاعلامي الفرنسي باسكال مكاسيان لتوثيق اماكن العبادة المسيحية والايزيدية في العراق
غبطة البطريرك لويس ساكو يشيد بالخطوة ومرحبا بكل مشروع يصون التنوع العراقي
السيدة باسكال وردا ترحب بالحاضرين الذين اطلعوا على انجازات الباحث الفرنسي في هذا الشان
سفراء معتمدون وممثلون عن الامم المتحدة في العراق يشاركون في هذا النشاط
الباحث الفرنسي : العراق غني في معالمه الحضارية العريقة
مداخلات للمشاركين في النشاط تركز على أهمية حماية الأرث الحضاري والديني من كل محاولات الالغاء والازالة
سلطت منظمة حمورابي لحقوق الانسان الضوء على اهمية رعاية الذاكرة العراقية بما يصون الارث الحضاري والديني العراقي الاصيل، جاءت خطوة المنظمة في دعمها لمشروع الاعلامي الفرنسي لتوثيق المعالم الدينية والكنسية للمسيحيين والايزيديين في العراق في اطار استراتيجيتها في دعم وجود الاقليات وحماية تراثها وارثها الحضاري والحفاظ على ذاكرة الشعوب .
وقد عقدت منظمة حمورابي لهذه الخطوة التطوعية الرائدة جلسة عرض لما انجزه هذا الاعلامي الفرنسي المتمرس دعت اليه عددا مهما من النخب العراقية والدبلوماسيين واصحاب راي في قضايا التراث، وقد كان على رأس المشاركين في هذه الفعالية غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، ووفد عن بعثة الامم المتحدة في العراق " يونامي " ضم السيدة ديسبينا ساراليوتو بالنيابة عن السيد يان كوفيتش الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، رئيس بعثة اليونامي في العراق والسيدة أميرة خضير منسقة شؤون الاقليات في اليونامي والسيد ايفان دجورجيفج مسؤول الاعلام العام لليونامي، وكذلك الدبلوماسي المونسينيور خوسيه ناحوم نائب البعثة الدبلوماسية البابوية في بغداد وعدد من السفراء المعتمدين في العراق وهم سعادة بامبانك انتاريكو سفير جمهورية اندونسيا والسيد علي الرفقي قنصل جمهورية اندونسيا في بغداد وممثل سعادة السفير الكويتي السيد سالم الزمانان الملحق الاقتصادي السيد سلمان الخير وعدد آخر من الدبلوماسيين وجمع مهم من النشطاء الحقوقيين والاكاديميين واصحاب رأي وعدد من كوادر واعضاء الهيئة العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
لقد جرى النشاط في كاتدرائية مار يوسف للكلدان " خربندا " في بغداد مساء يوم 20/4/2018 وافتتحته السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق بكلمة رحبت فيها في الحضور وعبرت عن امتنانها لهذه المشاركة مؤكدة ان حماية الذاكرة العراقية وصيانة موجوداتها الحضارية والدينية هو واحد من اهم التوجهات التي تحفظ هوية العراق التاريخية وعمقه الحضاري وهي بذات الاتجاه خطوة لحماية التنوع، الرمز الذي لا يمكن التفريط به تحت اية ذرائع او مسميات لأن هذا التنوع هو جوهر البلاد وقيمة وجوده الانساني وشهادة لا يمكن التعتيم عليها، بكون العراق واحدا من البلدان القلائل في العالم التي يستحق الرعاية والصيانة والتقدير والاعجاب والاهتمام الدائم، ثم كانت الكلمة لغبطة البطريرك ساكو الذي أشاد بالخطوة مرحبا بكل مشروع من شأنه أن يعزز التنوع ويحفظ تراث البلاد ويديم ثقافة الاحترام والتقدير، وبعدها عرض الاعلامي الفرنسي ما انجزه حتى الآن من المشروع الذي يتناول مئة أثر ومعلم ديني مسيحي وأيزيدي مشيرا الى أن هذا الجهد قائم على المبادرة الطوعية وانه بذل المزيد من الجهد من اجل حماية تراث عراقي يمثل في حقيقته غنى انساني على درجة عالية من العظمة.
الباحث الفرنسي السيد باسكال مكاسيان وثق عرضه الذي قدمه بالصور البانورامية عن مواقع مسيحية وايزيدية تعرضت للتدمير والنسف ومحاولات الالغاء الكلي من اعلى سطوح الارض العراقية قامت بها المجاميع الارهابية الداعشية مشيرا الى ان مشروعه في هذا الجانب يعاني اصلا من قلة التغطية المالية وان الوضع بحاجة الى جهود أشمل واكبر لتوثيق كل المعالم المسيحية والايزيدية ومعالم مكونات عراقية اخرى لكي لا تعطى الفرص للارهاب كي يزيح من الذاكرة هذه الصروح.
هذا وقد جرت على هامش عرض الباحث الفرنسي مداخلات شارك فيها عدد من الحاضرين وفي مقدمتهم السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعدد آخر من الحاضرين، وقد أكد الجميع مسؤولية الدولة وعموم النخب العراقية في تبني مشروع وطني شامل لحماية الارث الديني والحضاري العام للعراق.
وفي الختام وجهت السيدة باسكال وردا الشكر والامتنان لكل من ساهم في هذا النشاط، يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان تحرص اشد الحرص ان تعطي في تقاريرها الدورية والسنوية اهتماما خاصا في رصد الانتهاكات التي تتعرض لها الحواضر والمعالم الدينية والتاريخية العراقية.

97

مواطن يتبرع بإضاءة أحد شوارع الحمدانية " بغديدا "
ما قدمته لا يستحق الاشادة وانا اعتبره واجب علي لأني ابن هذه المدينة وأسال الرب أن يوفقني لخدمة الناس
تبرع المواطن ( داجل صبيح ) صاحب شركة الصبيح لتجارة اللحوم المستوردة بإضاءة أحد شوارع مركز قضاء الحمدانية " بغديدا " في محافظة نينوى على حسابه الخاص ضمن خدمات البنية التحتية التي تحتاجها هذه المدينة بعد تحريرها من داعش.
الشارع الذي تبرع المواطن داجل بإضاءته ودفع تكاليف ذلك يبلغ بحدود كيلومتر واحد، وقد ألتقته شبكة نركال الاخبارية لتسأله عن هذه المبادرة الخدمية، فقال هذا شي قليل لا يستحق الاشادة وانا اعتبره واجب علي، لأني ابن هذه المدينة واتمتع بخدماتها واسال الرب أن يوفقني لخدمة الناس وازيح عن المدينة بعض الدمار الذي لحق بها.

98
عيد ميلاد الملكة اليزابيث في السفارة البريطانية والنشيدين الوطنيين البريطاني والعراقي يحيون جلالة الملكة في بغداد
بدعوة من سعادة السفير البريطاني في العراق السيد جون ويلكس
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في الاحتفال السنوي الــ 92 عاما لمولد جلالة الملكة اليزابيث في حدائق السفارة البريطانية في بغداد يوم 16/4/2018.
كما التقت رئيسة حمورابي السفير جون ويلكس الذي رحب جدا بها كونه معرفة قديمة حيث كان يعمل في السفارة سنة 2003 ، وألقى السيد ويلكس كلمة بالعربية حيث شكر ودعى العراقيين الى مواصلة تطوير العلاقات مع بريطانيا من خلال مختلف الالتزامات التي بين البلدين الصديقين، كما صرح رسميا لتصحيح المعلومات التي تخص التأشيرات للعراقيين قائلا الآلاف من التأشيرات سنويا تعطى للعراقيين، أكان لأغراض السياحة أو الاعمال أو التبادل الثقافي ... الخ.
وأوصى أن يفتح العراقيون حسابات مصرفية حيث هذا العامل يمثل شرطا اساسيا في تسهيل أمر الحصول على التأشيرة ( الفيزا ) السياحية والزيارات ... الخ.
كما نقل السيد السفير تحيات جلالة الملكة اليزابيث الى العراقيين والتي تؤكد على تطوير العلاقات مع العراق كونه بلد صديق ولنا معه تاريخ طويل من التعاون التجاري والعلمي والسياسي والأمني .... الخ.
بعدها ألقت الكلمة الثانية وبالانكليزية البارونة ايما نيكلسون التي تزور العراق لغرض اللقاء بأكثر الشرائح الرسمية لتوطيد العلاقات والتبادل بين البلدين، كما عرضت ما تقدمه بريطانيا للجامعات العراقية وحاليا في جامعة الكوفة – كلية الطب دعمها لمشروع تطوير قدرات الاطباء والكادر الطبي في الجامعة حيث اشادت بجدارة وجدية التعليم الطبي العراقي داعية الى المزيد ليعود العراق معافيا في جميع الاوساط.
يشار الى ان السفير قد استخدم حس النكتة البريطانية لعرض الانتاج الصناعي المعروض في حدائق السفارة من السيارات والرافعات للبناء وجميعها بريطانية الصنع طالبا من العراقيين القيام بشراء تلك المعروضات!!!!!!
كذلك ألتقت السيدة وردا بعدد من الشخصيات الاخرى منها البارونة ايما نيكلسون والدكتورة فيكتورية لندسي المديرة المحلية لمجلس البريطاني والسيدة ناتالي السكرتيرة الاولى للقسم السياسي في السفارة، كذلك ألتقت ايضا بالسيد سامي الاعرجي رئيس هيئة الاستثمار والسيد محمد سلمان معاون مدير عام مكتب المصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء وعدد آخر من الشخصيات العراقية المشاركة بالاحتفال، ووصفت السيدة وردا هذه الامسية العلاقاتية بالايجابية جدا.
وكان جمال النشيدان الوطنيان العراقي والبريطاني يرنمان التحيات الرسمية البريطانية والعراقية الى جلالة الملكة اليزابيث بأداء أروع العازفين من شباب الفن العراقي في بغداد


99

الورشة التدريبية الثانية للكوادر التدريسية والتربويين ضمن محافظة نينوى التي تتولاها
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تدخل يومها الثالث بتمارين ومحاضرات واستعراض ما تحقق
مواضيع ومناقشات على هامش تمارين المحاضرين وحصول تطور ملموس في الاداء نتيجة توجيهات المدرب ومداخلات كوادر منظمة حمورابي
كلمات شكر وتقدير بين المدرب والمتدربين واشادة بجهود منظمة حمورابي لحقوق الانسان
مدير مشروع الورشتين التدريبيتين الاولى والثانية السيد يوحنا يوسف توايا يعبر عن أمله ان ينعكس ما تعلمه المتدربون في مشاريع ميدانية لتعزيز الحرية الدينية والتنعددية والسلم المجتمعي في محافظة نينوى
دخلت الورشة التدريبية للكوادر التدريسية والتربويين التي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذها يومها الثالث والاخير مواصلة تقديم المشاركين فيها عروضهم عن تمارين المحاضرات تطبيقا للتدريبات التي تلقوها من المدرب الدكتور محمد تركي العبيدي وشملت عروض المحاضرات عناوين عدة تضمنت المجتمع المدني والمرأة ورجال الدين والعشائر واعادة النازحين الى مناطقهم وبناء ثقافة التسامح ودور الاطفال في تعزيز حرية الدين والمعتقد داخل الاسرة والاعلام واثره في احترام الحريات واعادة الادماج من خلال احترام حرية الدين والمعتقد، كأداة للتنوع واحترام الحريات.
وكما جرى في اليوم الثاني من اعمال الورشة استخدم المدرب العبيدي الكارتين الاخضر والاحمر لتسيير وقائع التمارين وعقد نقاشات مستفيضة مع المحاضرين المفترضين والعينات المفترضة من المتلقين لهذه المحاضرات وما استخدم من وسائل ايضاح ومعينات، وقد كشفت التمارين تطورا ملحوظا في اداء المحاضرين بالافادة من تمارين اليوم الثاني لصقل القدرات التدريبية.
وقد تداخل خلال المناقشات التي جرت على هامش تمارين المحاضرين السادة وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وعادل سعد المستشار الاعلامي فيها.
وجرى بعد تمارين المحاضرين والمناقشات بصددها التوقف عند مراجعة سريعة ومختصرة لما تعلمه المتدربون الخمسة عشر من معارف ومفاهيم وآليات عمل تفيدهم في انطلاق مشاريعهم التثقيفية المنتظرة في محافظة نينوى، ثم وجه المدرب الدكتور العبيدي كلمة شكر للمشاركين في الورشة ولمنظمة حمورابي لحقوق الانسان لما لمسه من تعاون فذ لانجاح مهمته التدريبية التعليمية، كما تحدث في ختام اليوم الثالث من الورشة السيد يوحنا توايا مدير المشروع مشيدا بالانضباط والتفاعل والتعاون وحجم الدروس ونوعيتها، وأمل منظمة حمورابي لحقوق الانسان بأن يكون مشروع الورشة بالنسختين الاولى والثانية محطة انطلاق داخل مجتمع محافظة نينوى وهي الخطوة الاهم لتلبية الاستحقاقات اللازمة من اجل تعزيز الحرية الدينية والتعددية والسلم المجتمعي، وهي الاهداف المرسومة للورشتين الاولى والثانية بدعم وتعاون مع منظمة فريدوم هاوس.
وتقدم السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان بعد هذه المراسم ليوزع شهادات اجتياز الدورة على المتدربين الخمسة عشر مع اشادات منه تقديرا للانجاز المتحقق.
يشار الى ان اعمال الورشة التدريبية الثانية للكوادر التدريسية والتربويين ضمن محافظة نينوى كانت قد انطلقت في اربيل عينكاوا يوم الخميس 12 نيسان 2018 ولمدة ثلاثة ايام، وتضمن جدول اعمالها لليوم الاول مراجعة لمخرجات الورشة التدريبية الاولى ومحاضرة عن معنى الحرية الدينية والعقيدة ومخاطر التعصب الديني على البنية الاجتماعية، وما جاء في النصوص الدولية عن حريات المعتقد وكيفية صيانتها من سياسات العزل والاستخفاف والانتهاك، وكذلك التطرق الى ما جاء في النصوص القانونية الوطنية للعراق بهذا الشان، وكذلك محاضرة عن التعليم والتدريب والفرق بينهما وآليات التدريب وما يتطلب من معينات ووسائل ايضاح واساليب مؤثرة، في حين كرس اليوم الثاني من اعمال الورشة الى تمارين عروض المشاركين في تقديم محاضرات شملت خمسة عشر عنوانا وتم استكمال هذه العروض في اليوم الثالث والاخير من الورشة

100
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تطلق الورشة التدريبية الثانية للكوادر التدريسية والتربويين والمربين ضمن محافظة نينوى من أجل تعزيز الحرية الدينية والتعددية والسلم المجتمعي في العراق .
حمورابي تحشد عدداً من كوادرها القيادية لتسهيل أعمال الورشة وتقديم الخدمات اللازمة للمتدربين الخمسة عشر المشاركين فيها.
المدرب المحاضر الدكتور محمد تركي العبيدي يركز في اليوم الاول من الورشة على مفاهيم الحرية الدينية ومخاطر التعصب وأساسيات التعليم والتدريب .
مدير مشروع الورشة المحامي يوحنا يوسف توايا ينقل لكل المشاركين فيها تحيات السيدة باسكال وردا .
السيد وليم وردا يشارك في المداخلات التي جرت خلال اليوم الأول .
الورشة في نسختيها الأولى والثانية تنعقد بدعم من منظمة فريدوم هاوس .
إنطلقت في أربيل صباح يوم 12 نيسان 2018 أعمال الورشة التدريبية الثانية للكوادر التدريسية والتربويين ضمن محافظة نينوى من اجل العراق ، وتشرف على إنجاز هذه الورشة منظمة حمورابي لحقوق الإنسان بدعم من منظمة فريدوم هاوس، هذا وحشدت حمورابي عدداً من كوادرها القيادي لتسهيل تنفيذ البرنامج على مدى الأيام الثلاثة للورشة، وهم السادة لويس مرقوس نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة ونادية يونس بطي عضو مجلس الإدارة والمحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في أربيل والمهندس فارس جرجيس عضو الهيئة العامة ومحاسب المشروع وليث سلام العضو المتدرب فيها وعادل سعد المستشار الإعلامي ، هذا وأفتتح الورشة السيد يوحنا يوسف توايا ناقلاً للمشاركين فيها تحيات السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي وتمنياتها لهم بالتوفيق والنجاح خدمة للأهداف المرسومة في تعزيز دور النخب وكل المؤهلين للعمل الحقوقي والانساني من أجل إعادة رسم أولويات ومتطلبات النهوض مجدداً بمحافظة نينوى العريقة وبما تحمل من إرث حضاري عظيم تطهيراً لها من كل ما لحق بها من دمار وويلات وشوائب . تسبب بها الإرهابيون الدواعش، وأضاف السيد توايا مدير هذا المشروع التأهيلي أنه يتطلع بثقة إلى الواجبات التي سيطلع بها المشاركون في الورشة ضمن عناوين تحقيق السلم الاهلي وتعزيز قيم التنوع والتضامن على اساس العدل الذي ينصف الضحايا ويؤسس لحياة جديدة نظيفة من كل أدران الخراب الذي أصاب المحافظة .
لقد تضمن برنامج اليوم الأول من الورشة وقفة تعارف بين المدرب الدكتور محمد تركي العبيدي وهو شخصية اكاديمية وحقوقية متمرسة والمتدربين بعددهم الخمسة عشر وهم من مختلف الإختصاصات العلمية والإجتماعية في الموصل ومن مدن وبلدات في عموم محافظة نينوى .
كما تضمن برنامج اليوم الاول مراجعة حثيثة لمخرجات الورشة التدريبية الأولى بذات السياق والتي ضمت ثلاثين متدرباً وتم على أساسها إختيار مجموعة منهم بواقع خمسة عشر متدرباً لزيادة تأهيلهم لتطبيق الأهداف التي تتوخاها منظمة حمورابي لحقوق الإنسان من ذلك .
وتناول الدكتور محمد تركي معنى الحرية الدينية والتعصب الديني والمخاطر التي يتسبب بها متطرقاً الى ذلك من الزاوية التي تجد في الدين قيماً للتسامح والتضامن والنقاء الروحي وليس للترهيب والقتل ومصادرة حقوق الأخرين، كما تطرق أيضاً الى مفهوم الحرية الدينية في المواثيق والتعهدات الدولية وماجاء في النصوص القانونية العراقية، واعتمد في محاضرته أسلوب مشاركة المتدربين في المناقشات، هذا وشهدت نلك المناقشات مداخلات مهمة للسيد وليم وردا حرص فيها على تصحيح عدد من المفاهيم الخاطئة التي يعيشها الواقع العراقي .
وفي الجلسة الثانية من أعمال اليوم الأول للورشة تناول المدرب الدكتور محمد تركي العبيدي موضوعي التعليم والتدريب، الفرق بينهما وموجبات الألية التي ينبغي إعتمادها في ضخ المزيد من المعارف التاهيلية للقيام بها والوسائل الكفيلة بذلك، وتطبيقاً للبرنامج التدريبي وزع الدكتور العبيدي عناوين موضوعات على عددهم ترتبط بالحرية الدينية وحدودها وقبولها وحملات المدافعة عن الحريات والحماية اللازمة ودور المجتمع المدني والنخب والمرأة وكذلك واجبات ورجال الدين في إرساء هذه الحرية والسلم الأهلي ودور الجامعة كأداة للتنوع وإحترام الحريات والإعلام وأثره وبناء عقل الطفل والأساسيات اللازمة لدعم عودة النازحين والمهجرين وبناء اسس لثقافة العدل والصفح، وجاء توزيع هذه العناوين على المشاركين في الورشة من أجل إكتشاف افضل السبل للإنطلاق بهذه المهمة العلاجية الأساسية لإعادة تأهيل مجتمع محافظة نينوى بعد الخراب الذي حل هناك وإنتشال الواقع الإجتماعي من كل ما لحق به من نزعات للتفرقة والتنكيل ومن محاولات إلغاء الأخر، والتأكيد على حماية حقوق كل المكونات السكانية فيها من خلال ترسيخ قيم إحترام الحريات الدينية وحماية التعديية في برامج التعليم والتدريب وغيرها .

101
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية في موضوع العلاقات العامة
السيد وليم وردا يحاضر في الورشة متناولا مفاهيم وأسس وخصائص العلاقات العامة والمسؤولين الذين يتولون وظيفتها
المشاركون في الورشة من أعضاء منظمة حمورابي لحقوق الانسان وكادرها الاداري ومن اصدقاء المنظمة
الالتقاء في اطار عدد من المبادئ والتوجهات الخاصة بالعلاقات العامة
عقدت منظمة حمورابي لحقوق الانسان نهار يوم السبت 7 نيسان 2018 في بغداد ورشة تدريبية تطويرية في موضوع العلاقات العامة، مفاهيمها واهميتها ودورها في رسم السياسات وتطوير المنظمات والمؤسسات، حاضر فيها السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في المنظمة وشارك فيها عدد من اعضاء الهيئة العامة والموظفين الاداريين وكذلك من اصدقاء المنظمة، وقد تناول السيد وردا موضوع العلاقات العامة من عدة جوانب في مقدمتها التعاريف التي تناولت مفهوم العلاقات العامة برأي عدد من الخبراء والمراكز والمؤسسات المعنية بهذا الموضوع بعد أن أشرك الحاضرين في اعطاء تعاريف عنها، ثم انتقل بعدها في محاضرته الى الجدوى من العلاقات العامة من محتوى أنها بحاجة الى الدعم المساند كليا لتستمر في اداء رسالتها وكسب تاييد ومساندة الجماهير التي لها علاقة مع المنظمة وضرورة تعزيز علاقاتها مع تلك الجماهير وتأسيس المزيد من القناعات بضرورة وجودها ونشاطاتها.
وتوقف السيد وليم وردا عند طبيعة العلاقات والغرض منها والاهمية العامة لها، كما أفرز جانبا من محاضرته الى اوجه الخلاف بينها وبين الدعاية والاعلان، كما تطرق الى جوهر ووظائف العلاقات العامة واهمية وظيفة التصحيح في المجالات التي تعتمدها.
ومن المواضيع الاخرى التي تناولها السيد وليم وردا التخطيط للطوارئ والازمات وقواعد الاستجابة واستعرض اطر تنظيم نشاطات العلاقات العامة ومزايا وجود جهاز داخل المنظمة للعلاقات العامة ووجود وكالات متخصصة في ذلك، وموقع جهاز العلاقات العامة في الهيكل التنظيمي للمنظمة والاختصاص الدقيق للجهاز الخاص بها، الذي يعني أن يتولى هذا الجهاز مختلف الجوانب التي يتطلبها بناء الثقة والمحافظة عليها في تلبية متطلبات العلاقة.
ومن العناوين الأخرى التي شرحها السيد وردا المهمات الاساسية لجهاز العلاقات العامة لتحقيق الاهداف وتنفيذ الوظيفة بشكل مهني، وكذلك نمط تنظيم جهاز العلاقات العامة، ثم كان الحديث عن اختصاصي تلك العلاقات كما عرج المحاضر على موضوع المفاضلة بين مزايا وجود جهاز داخل المنظمة للعلاقات العامة مع الحفاظ على الجوهر العام من العلاقات لما له من صلة دائمة بجهاز المنظمة، بينما مزايا الوكالات المتخصصة تكمن في توفر الخبرة والمهارات والتسهيلات، وهي ايضا وبذات الاتجاه جهات محايدة ويتيح لها وضع آليات عمل تنظر الى العمل نظرة موضوعية غير متحيزة.
وخلص المحاضر الى صفات مسؤول العلاقات العامة بان يكون ذا خبرة ادارية وقادر على تحديد الاولويات، وكذلك يكون بقدرة تحليلية وصاحب قرارات في عمليات التنسيق والتعامل وتعزيز جسور الاتصالات والنشاطات الاخرى، وامتلاك قدرة الاشراف على وضع برنامج ايجابي ومتجدد بأستمرار للعلاقات العامة ان ينجح بالمهمات الموكلة اليه اذا لم تكن هناك ادارة ناجحة بالعموم، وان تتوسم الادارة بمسؤول العلاقات العامة القدرة على تنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل والجلسات الحوارية بوصفها وسائل مهمة لتعزيز العلاقات العامة.
هذا وقد اعتمد السيد وليم وردا وسائل مشاركة عالية الجودة من خلال اعتماد الحديث الاستنتاجي في اثارة عدد من الاسئلة والطلب الى المشاركين في الندوة الاجابة عليها، كما عقد اجراء اختبار للمشاركين في الورشة من خلال تمارين تطبيقية



102

تعلن رئيسة المنظمة السيدة باسكال وردا عن وفاة شقيقتها المرحومة حربية يوحنا ايشو خارج العراق يوم 22/3/2018 أثر مرض عضال.
آنا هو القيامة والحياة من آمن بي ولو مات فسيحيا (انجيل يوحنا ١١:٢٥)
انتقلت الى رحمة الله الواسعة
السيدة حربية يوحنا ايشو
التي وافتها المنية خارج العراق يوم ٢٢/٣/ ٢٠١٨ اثر مرض عضال وهي شقيقة السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة
والمهجرين الاسبق وشقيقة كل من ابلحد وايشو وايفان ولوسية وفيفيان والمرحومة جنفياف.
وسيقام قداس على روحها الطاهرة يوم الثلاثاء ٣ نيسان ٢٠١٨ من الساعة الرابعة والنصف ولغاية السابعة مساءا في كنيسة العذراء "سلطانة الوردية" الكائنة في الكرادة خارج بالقرب من شركة الصناعات الجلدية. سيتم استقبال المعزين في قاعة الكنيسة.


103
منظمة حمورابي تتفقد الاقسام الداخلية لجامعة الحمدانية وتقدم مساعدات للطلبة هناك
مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية وعميد كلية التربية ومسؤول الاقسام الداخلية والطلبة كانوا في استقبال وفد المنظمة
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهدي طلبة الاقسام الداخلية ( 125 ) بطانية ومناشف بذات العدد ومعقمات صحية ومعاجين اسنان وحلاقة وفرشات ومكائن حلاقة لجميع الطلبة
المنظمة تهدي الطلبة أربعة منظومات حديثة لتصفية المياه وتحليتها
توجه فريق اغاثي من منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم الاحد 25 آذار2018 الى قضاء الحمدانية في محافظة نينوى قاصدا جامعة الحمدانية وحاملا معه مواد اعاثة متنوعة ضمت ( 125 ) بطانية، وكذلك مناشف بذات العدد ومنظومات تصفية مياه الشرب وحصة من المنظفات والمعقمات ومعجون اسنان وفرشات بها مع مناديل ورقية ومستلزمات منزلية أخرى لتوزيعها على طلاب القسم الداخلي للجامعة وعددهم 125 طالبا.
وكان في استقبال الفريق الاغاثي الدكتور أنيس بهنام مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية والدكتور رياض مبارك عميد كلية التربية وعلي حسين مدير الاقسام الداخلية في الجامعة وجمع من الطلبة، بينما ضم الفريق الاغاثي التابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل والمهندس أمير سعيد مال الله والمهندس فارس جرجيس يعقوب وفرحان يوسف اعضاء الهيئة العامة فيها وعادل سعد المستشار الاعلامي للمنظمة.
وفي بداية الزيارة جرى التعارف حيث افترش وفد منظمة حمورابي احد غرف القسم الداخلي، وقد تحدث السيد لويس مرقوس ايوب معرفا الطلبة بمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بوصفها منظمة مجتمع مدني أخذت على عاتقها منذ تأسيسها عام 2005 أن تكون منظمة ميدانية بكل ما يعني هذا التوصيف من شروط وهي تلتزم العمل التطوعي لخدمة المواطنين العراقيين بعيدا عن الانحياز لهذا المكون العراقي أو ذاك، في حين ركز السيد وليم وردا على الاولويات التي تضطلع بها المنظمة وهي الجوانب الحقوقية في رصد الانتهاكات وتوثيقها واصدار تقارير دورية وسنوية بشأنها ومتابعة ذلك مع الجهات المعنية لايجاد مستلزمات دعم لهذه الحقوق تأسيسا على حقيقة أن العراقيين متساوون فيها بغض النظر عن انتماءاتهم الأثنية والدينية، ونحن في منظمة حمورابي نطمح ان يكون المواطن بصفة راصد ومدافع عن الحقوق وبالاخص الشباب.
من جانبه تحدث الدكتور أنيس بهنام شاكرا الوفد على هذه المبادرة الاغاثية ومتطلعا الى المزيد من التعاون بما يلبي حقوق الطلبة ويوفر المناخ العلمي السليم لمواصلة دراستهم ، كما تحدث الدكتور رياض مبارك بذات الاتجاه مؤكدا على المعايير النفسية وتلبية الحاجات الاساسية للطلبة بوصفها الاطار اللازم للدراسة، كما تحدث ايضا السيد علي حسين مشيرا الى الاقسام الداخلية وحاجاتها وارتباط ذلك بالمخصصات المرصودة لها.
هذا وخلص الجميع الى اهمية التواصل بين العراقيين لما يمثل من طريق ناجح لوحدتهم وأمنهم وتطلعاتهم التنموية، هذا وقدم بعض الطلبة قصائد شعرية وسط جو من الارتياح والافراح.

104
منظمة حمورابي لحقوق الانسان وبالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تختم برنامجها التوعوي والمعرفي في محافظة نينوى باقامة ندوة موسعة بمركز قضاء الحمدانية.
التركيز خلال الندوة على قوانين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية واليات تطبيق الرعاية للمشمولين بها.
التداول في ملاحضات واسئلة واستفسارات بشأن سير تطبيق قوانين الرعاية بدون روتين وضياعات في الوقت.
طروحات المواطنين المشاركين في الندوة تتطرق الى ظواهر العجز والفقر وفقدان فرص التشغيل وصعوبات الحصول على الرعاية في بعض الاحيان والتسول وبناء مراكز ايواء.
مواطنون يعرضون شكواهم على وفد الوزارة بشأن طلبات لهم ما زالت لم ترى النور بعد.
اختتمت منظمة حمورابي لحقوق الانسان يومها الثالث من برنامج العمل الحقوقي المعرفي الذي نفذته بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية يعقد ندوة موسعة في مركز قضاء الحمدانية (بغديدا) للتعريف بالقوانين الضامنة لحقوق فئات المشمولة بالرعاية الاجتماعية واعطاء حيز مهم لتقديم خلاصات للقوانين الاربعة وهي قانون الحماية الاجتماعية وقانون الخاص برعاية اصحاب الاحتياجات الخاصة وقانون التشغيل والقروض وقانون التدريب المهني وقد ضم وفد الوزارة ( احمد محمد محمود معاون مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة وكالة، وجاسم محمد معاون مدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي، والسيدة رجاء علي جود معاون دائرة الحماية للمرأة والسادة صادق عبد الواحد حسن مبرمج اقدم، مدير قسم منظمات المجتمع المدني، علي وادي فليح رئيس ملاحظين في قسم منظمات المجتمع المدني، غزوان خضير ياسين قانوني في دائرة التشغيل القروض، حسين علي اسود مبرمج قسم منظمات مجتمع المدني والسيدة زينة احمد مهدي رئيس ملاحظين في دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة) بينما ضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السادة ( لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة، وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها، ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل واعضاء الهيئة العامة وليد يلدا، ولؤي كمال اوراها، وفرحان يوسف، المستشار الاعلامي للمنظمة عادل سعد) وحضر الندوة جمع من اهالي الحمدانية وكذلك في بلدة بعشيقة ومن برطلة وقد قدم وفد الوزارة خلاصات عن القوانين التي تتولى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في مضمار رعاية المواطنين برواتب الرعاية وفق السياقات المعتمدة لاعانة الذين يعيشون تحت سقف الفقر.
تناولوا ايضا الرعاية الخاصة للنساء المعنفات والمطلقات وارامل وما لدى الوزارة من انشطة واسعة في هذه مجالات وشمولهن ايضا بالتدريب والتأهيل والقروض على وفق اليات تسهل حصولهن على هذه القروض وتوقف الوزارة ايضا عند موضوع التدريب والتشغيل بشكل عام وماسدة المواطنين في البحث عن فرص عمل والقروض واليات تقديمها للمواطنين الذين يرومون اقامة مشاريع استثمارية عائلية او مشاريع صغيرة ومتوسطة وكيفية تسديدها ثم تم تطرق ايضا لبرامج الوزارة في رعاية اصحاب الحاجات الخاصة بتقدير نسبة العوق بحيث تكون الرعاية لهم على قياسات ذلك كما كشف الوفد عن وجود اليات لصرف رواتب وتسهيلات اخرى للمواطنين الذين يرعون المعوقين والعاجزين تماما من كبار السن او الذين تعرضوا لاعاقات واسعة وبعد ذلك فتح باب الحوار والمناقشات وتركزت شكاوى وطروحات على تأخر رواتب الرعاية الاجتماعية وانقطاعها بدون سبب مقنعة لاصحابها وكذلك الوقوع تحت طائلة الروتين والاجابات التسويفية لبعض المواطنين ونقص فرص العمل مما ادى الى تفاقم البطالة وما تعانيه العديد من النساء المطلقات والارامل اللواتي يقدن عوائل وموضوع القروض وتسديدها، كما دعا متحدثون الى اهمية توسيع نشاطات الوزارة واعتماد اليات اعلامية لتوضيح ما تقوم بأنجازه.
من جانبه اعضاء وفد الوزارة اجابوا على العديد من الاسئلة والاستفسارات التي طرحت مؤكدين ان بعض الاخفاقات تأتي نتيجة النقص في البيانات التي يقدمها المواطنين وكذلك لنفاذ التخصيصات المالية المخصصة للوزارة. وكذلك مشكلة المواطنين الذين لايستخدمون الانترنيت في حين ان مواقع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تقدم معلومات موسعة وواضحة لخدم المواطنين المشمولين بالرعاية، كما تطرق السيد صادق عبد الواحد حسن الى موضوع التسول مشيرا الى ان مافيات تقف وراءها وتحركها وفق اهداف غير شرعية وان لاحل لهذه الظاهرة الا بوضع اليات دقيقة تساهم بها اكثر من جهة حكومية للحد منها وفي جانب اخر اشار السيد صادق الى مراكز الرعاية مؤكدا ان هذه المراكز وصل عددها الى عده مركز ايواء العجزة والمسنين والمشردين وهناك خطة للوزارة في بناء وتشييد مراكز ايواء اخرى بالتعاون مع البنك الدولي .
هذا وادار اعمال اندوة السيد لويس مرقوس ايوب وتم ايضا الاصغاء الى مطالب وشكاوي المواطنين ومواطنات اشتكوا من تلكؤ فرصهم في الحصول على رواتب ومساعدات يستحقونها من الوزارة هذا وثمن المواطنون هذه المبادرة الحقوقية لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في تنظيم ندوات ميدانية من هذا النوع بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


105
الوفد يؤدي مراسيم الزيارة الى مقام الامام الرضا في محافظة نينوى
توجه الوفد المشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية الذي زار الموصل نهار يوم 21 آذار 2018 الى مقام النبي يونس في وسط المدينة وتجول في ارجائه المدمرة تماما نتيجة الجريمة النكراء التي ارتكبها الارهابيون الدواعش في نسف وتدمير وتخريب كل معالم هذا الصرح التاريخي العريق، وكيف أن الارهابيين لم يتركوا فيه جدار أو زاوية أو معالم أخرى دون أن يطالها تدميرهم، الذي جاء ممنهجا مع سبق الاصرار لازالة المعلم التاريخي الكبير من الاساس.
كما توجه الوفد المشترك الى زيارة مزار الامام الرضا وادى مراسيم الزيارة هناك، والتقى بمواطنين ومسؤولين من المكون الشبكي الساكنين في منطقة المزار، وجاءت هذه الجولة بعد اتمام احتفالية أقامتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتنسيق والتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ورابطة الغد لرعاية الأم والطفل، وقد أقيمت الاحتفالية على قاعة نقابة المعلمين وسط مدينة الموصل.


106
الوفد المشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية يؤدي مراسيم الزيارة الى مقام زين العابدين في محافظة نينوى.
الوفد يؤدي مراسيم الزيارة الى دير مار بهنام في بادية نينوى بمنطقة اثار النمرود.
الوفد يطلع على اثار الدمار والتخريب والنسف التي طالت المعلمين الدينيين على ايدي داعش.
ادى الوفد المشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية مراسيم زيارة الى مقام زين العابدين في محافظة نينوى واطلع الوفد على اثار التدمير والنسف التي طالت المقام الديني على ايدي اراهابي داعش والاجراءات التي اتخذت لاعادة اعماره، وجاءت الزيارة في اليوم الثالث 22/3/2018 من البرنامج الحقوقي والمعرفي الذي نظمته المنظمة بالتعاون مع وفد ضم عشر مسؤولين من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للتعريف بقوانين الوزارة الخاصة والضامنة برعاية المشمولين بالرعاية الاقتصادية والاجتماعية والتأهيل والتدريب والقروض، وقد تم تنفيذ هذا البرنامج في ندوات ولقاءات وزيارات ميدانية.
كما ادى الوفد المشترك مراسم الزيارة الى ديرمار بهنام في البادية بمنطقة اثار النمرود وجال في ارجاء الدير مطلعا على اثار الدمار والتخريب والنسف التي استهدفت معالم هذا الدير التاريخي العريق الذي يشير الى حضارة وادي الرافدين وجهود المؤسسين المسيحيين الاول لصروح ومعالم غاية في الهندسة الرائعة


107

السيد لويس مرقوس ايوب: مظلومية المرأة كبيرة بسبب جرائم داعش والتخلف الاجتماعي.
نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان يناشد المؤسسات الحكومية في محافظة نينوى والمنظمات الانسانية بتكثيف جهودها في حقوق مدنية كاملة للمرأة.
ادلى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان بتصريحات واحاديث لعدد من الفضائيات التلفازية التي غطت الاحتفالية التي نظمتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ورابطة الغد للمرأة والطفل بمناسبة اليوم العالمي السنوي للمرأة ويوم الامومة وتزامناً مع اعياد نوروز، وقد التقته القناة العراقية والحرة عراق و NRT العربية، وجاء في تصريحات السيد لويس مرقوس ايوب ان منظمة حمواربي لحقوق الانسان كانت حاضرة في الموصل خلال عمليات التحرير وعاشت الاوضاع الانسانية التي كانت تعانيها العوائل في الاحياء المحررة وفي مخيمات النزوح وخصوصا ما اصاب المرأة من تدهور في وضعها النفسي والاقتصادي والاجتماعي بسبب فقدانها للمعيل والاخ والزوج الذي قتل من قبل داعش والذي استشهد خلال العمليات العسكرية واصبحت فاقدة للمعيل، لذلك ومن خلال اقامة المنظمة حمورابي لحقوق الانسان لهذه الفعالية مع رابطة الغد للمرأة والطفل وبالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية التي حضر اكثر من 10 شخصيات قيادية منها الى المدينة هي من اجل تسليط الضوء على الاوضاع الكارثية التي تعيشها المرأة في الموصل وهي ايضا رسالة الى المجتمع الدولي والى المنظمات الراعية لحقوق الانسان للاهتمام بأوضاع المرأة العراقية بصورة عامة وللمرأة الموصلية بشكل خاص.
كما عرج السيد لويس في حديثة على الدور الريادي والاساسي للمرأة في البناء كونها نصف المجتمع وتربي نصفه الثاني، لذلك تأتي اهمية الاهتمام بالمرأة الموصلية والدعم المطلوب لها لكي تكون جاهزيتها قائمة في اعادة الحياة الى محافظة نينوى الحضارة ومدينة الموصل الحدباء ام الربيعين، لان بقاء المرأة منكوبة يعني بقاء الوطن والمحافظة منكوبة فهي العصب الاساسي للتطوير.
وأما هنا ادعو الجهات الحكومية والدولية من خلال هذه الفعالية للاهتمام بمدينة التراث والحضارة والانسانية المدينة التي قدمت للتاريخ وللشعوب والامم قامات كثيرة رائدة في مجالات العلم والطب والهندسة والفن والادب والشعر لانتشالها من افكار داعش الظلامي بعد ان تحررت من وحشيتهم النتنه، فهناك حاجة للدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي والتوعوي للنهوض بواقع المرأة الموصلية لاخراجها مما اصابها من قنوط واجحاف وظلم



108
مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية يتفقد معالم ناحية برطلة في محافظة نينوى
زيارة الوفد تأتي على هامش مشروع الندوات الموسعة للتعريف بالقوانين الضامنة لحقوق المشمولين بالرعاية
الزيارات شملت كنيستي ماركوركيس ومارت شموني ومقبرة الناحية
تفقد دوائر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في برطلة والموصل
على هامش الندوات النوعية للتعريف بالقوانين الضامنة لحقوق الفئات المشمولة بالرعاية الاجتماعية التي تعقدها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لأهالي محافطة نينوى، تفقد الوفد المشترك من الجانبين عددا من معالم ناحية برطلة يوم 20/3/2018 التي طالها الخراب والتدمير على ايدي داعش الارهابي، فقد زار الوفد كنيسة مار كوركيس للسريان الكاثوليك وكذلك كنيسة مارت شموني للسريان الارثدوكس واطلع على حجم الخراب الذي حل بهاتين الكنيستين ومقبرة المسيحيين في ضواحي الناحية، وكيف أن الارهابيين استهدفوا بالنسف والتدمير كل المعالم الآثارية والوحية الخاصة بالاقليات العراقية من شبك ومسيحيين وغيرهم من هذه المكونات الوطنية الأصلية وحجم العبث الذي طال هذه المعالم.
وقد ضم الوفد المشترك الذي تفقد تلك المعالم السادة أصغر عبد الرزاق الموسوي رئيس هيئة رعاية ذووي الاعاقة والاحتياجات الخاصة بالوزارة وصادق خزعل ابراهيم مدير عام دائرة التدريب المهني وكالة واحمد محمد محمود معاون مدير دائرة الحماية الاجتماعية للمراة وكالة وجاسم محمد مدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي والسيدة رجاء علي حمود من دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة والسادة صادق عبد الواحد حسن مبرمج أقدم ومدير قسم منظمات المجتمع المدني وعلي سوادي فليح رئيس ملاحظين في قسم منظمات المجتمع المدني وغزوان خضير ياسين قانوني في دائرة التشغيل والقروض وحسن علي اسود مبرمج في قسم منظمات المجتمع المدني والسيدة زينة احمد مهدي معاون ملاحظ في دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة، في حين ضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مشؤول العلاقات العامة فيها وعضوي الهيئة العامة المهندس أمير سعد مال الله وفرحان يوسف والمستشار الاعلامي عادل سعد.
كما توجه الوفد المشترك بعد ذلك في زيارة تفقدية الى دائرة الحماية الاجتماعية في برطلة، وكذلك الى دائرة الحماية الاجتماعية للمراة وأطلع على سير الاجراءات المتبعة لتقديم افضل الخدمات للمواطنين المشمولين بالرعاية، ثم توجه الوفد المشترك بعد ذلك الى الموصل في زيارة تفقدية الى دائرة الحماية الاجتماعية في مركز مدينة الموصل، هذا واجرى وفد وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مداولات مع الموظفين في هذه الدوائر بشأن تقديم افضل الوسائل الكفيلة برعاية طلبات المواطنين واهمية تقديم التوضيحات التي تكفل قناعة المواطنين بما تقوم به الوزارة، وكانت الزيارات التفقدية فرصة ايضا لوفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان للاطلاع على سير النشاطات التي تقوم بها الوزارة.


109
انطلاق أول مشروع نوعي مشترك بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية للاغاثة بالمعرفة
ناحية برطلة في محافظة نينوى تشهد اول خطوات هذا المشروع في ندوة موسعة أجاب فيها مدراء عامون ورؤساء اقسام في الوزارة على اسئلة واستفسارات ومظالم مواطنين
مواضيع رواتب الاعاقة والتدريب وحماية المرأة والقروض لأقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة تصدرت الاهتمام
السيدان لويس مرقوس ايوب ووليم وردا يتناوبان ادارة الندوة
ارتياح وتقدير واسعان لأهتمام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للعناية بالمشمولين بالرعاية الاجتماعية والنشاطات الآخرى التي تقدمها الوزارة
التأكيد على السرعة والنزاهة والاستجابات الرائدة في متابعة طلبات المواطنين أصحاب الحقوق
في مشروع نوعي للاغاثة بالمعرفة انطلقت يوم 20 آذار 2018 في ناحية برطلة من محافظة نينوى أعمال الندوة النوعية للتعريف بالقوانين الضامنة لحقوق الفئات المشمولة بالرعاية التي تعقدها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في اطار التركيز على أربعة قوانين هي قانون الحماية الاجتماعية وقانون الرعاية والاحتياجات الخاصة وقانون التشغيل وقانون التدريب المهني.
وقد ضم وفد الوزارة أصغر عبد الرزاق الموسوي رئيس هيئة رعاية ذووي الاعاقة والاحتياجات الخاصة بالوزارة وصادق خزعل ابراهيم مدير عام دائرة التدريب المهني وكالة واحمد محمد محمود معاون مدير دائرة الحماية الاجتماعية للمراة وكالة وجاسم محمد مدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي والسيدة رجاء علي حمود من دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة والسادة صادق عبد الواحد حسن مبرمج أقدم ومدير قسم منظمات المجتمع المدني وعلي سوادي فليح رئيس ملاحظين في قسم منظمات المجتمع المدني وغزوان خضير ياسين قانوني في دائرة التشغيل والقروض وحسن علي اسود مبرمج في قسم منظمات المجتمع المدني والسيدة زينة احمد مهدي معاون ملاحظ في دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة، وقد تناوب السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها فعاليات الندوة وضم وفد المنظمة ايضا المهندس أمير سعد مال الله وعادل سعد المستشار الاعلامي وفرحان يوسف عضو الهيئة العامة فيها، بينما كان جمهور الندوة من سكان ناحية برطلة، وقد قدم وفد وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ملخصات عن الآليات المتبعة في هذا الشأن ناقلين الى أهالي ناحية برطلة تحيات وتمنيات السيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني وحرصه المتواصل على تقديم أفضل النشاطات التي تخدم وتلبي المطالب المشروعة للفئات المشمولة بالرعاية الاجتماعية، وحل المشاكل والمعوقات التي تحول دون تلبية هذه المطالب والحقوق في رعاية أصحاب الحاجات الخاصة، وكذلك في تقديم القروض لأقامة المشاريع العائلية والصغيرة والمتوسطة وكيفية تسديد الديون التي بذمة المواطنين في اطار تشغيل تلك المشاريع.
كما أخذت الندوة حيزا مهما من الشرح المفصل للرعاية الخاصة بالنساء المطلقات والارامل وكذلك النساء التي تتولى شؤون أسرهن أو النساء اللواتي يعانين الفقر والعوز وما تقدمه الوزارة من رعاية مادية وتأهيل للعمل والرعاية، وقد تبين من المؤشرات والملاحظات التي طرحت أن هناك عدم معرفة لدى المواطنين بالقوانين التي تضمن حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك في قضايا للتدريب والتأهيل من اجل التوظيف والحصول على فرص عمل في القطاعين الحكومي والخاص.
واللافت ايضا خلال الندوة تمت معالجة بعض الطلبات المتأخرة وتقديم التوضيحات والاجابات على عدد من الأسئلة والاستفسارات التي طرحها المواطنون مشيرين ان تكون النزاهة والسرعة والاستجابة الرائدة في دراسة وانجاز المعاملات الخاصة بذلك، كما كانت اجابات وفد وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تعريفية بالآليات التي يمكن للمواطنين اتباعها في كل الشؤون الحقوقية التي تخصهم بما في ذلك استخدام الاستمارات الالكترونية لتقديم الطلبات المتعلقة بالمنح المالية برواتب الرعاية الاجتماعية والقروض والتدريب.
ومن المعلومات التي تم الكشف عنها وكانت غائبة عن معارف المواطنين ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لا تكتفي بتقديم الرعاية المالية والاجتماعية لأصحاب الحاجات الخاصة، وانما ايضا لذويهم واقاربهم الذين يتولون رعايتهم اليومية في منازلهم، وهناك نصوص قانونية ضامنة لهذه الرعاية، وهكذا ايضا وفي اطار التوضيحات التي قدمها السيدان لويس مرقوس ايوب ووليم وردا في متابعة مداخلات المواطنين وشكاويهم فقد سلط الضوء على المزيد من القضايا التي توفر قناعات بالخطوات التي يمكن اتباعها في تعزيز العلاقة الميدانية مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بما قدمت من برامج رعاية وعناية ومتابعة لحقوق أوسع للمكونات العراقية


110

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة بدعم وتعاون منظمة (فريدوم هاوس) من اجل تعزيز الحرية الدينية والتعددية والسلم المجتمعي في العراق.
انتظام ثلاثين شخصية تربوية واكاديمية من سكان محافظة نينوى في الورشة.
المشاركون في الورشة يتلقون تدريبات وجلسات نقاشية عن الحريات الدينية وموقف القانون الدولي منها والتشريعات الوطنية العراقية بشأنها.
اختيار خمسة عشر متدربا من المشاركين بهدف اعدادهم لورشة اخرى بالعنوان نفسة ستعقد في شهر نيسان المقبل.
عقدت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ورشة تدريبية بدعم وتعاون منظمة (فريدم هاوس) بعنوان ( تعزيز الحرية الدينية والتعددية والسلم المجتمعي في العراق) وجاء انعقادها يوم 9/3/2018 لمدة يومين، وشارك فيها ثلاثون شخصية تربوية واكاديمية من محافظة نينوى وقد تولى التدريب الخبير العراقي الدولي الدكتور محمد تركي.
وقد تضمن اليوم الاول جلسة افتتاح لها، ألقى فيها مدير الورشة كلمة ترحيبية بالمشاركين تضمنت تهنئة بيوم المرأة، والقيت فيها كلمة السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة اليوم السنوي للمرأة في الثامن من اذار، وجرى بعد ذلك تعارف بين الجميع في حين كانت المحاضرة الاولى عن ما هية حقوق الانسان واين هو موقع الحريات في خريطة حقوق الانسان، كما تضمن اليوم الاول ايضا استعراض ما هية مضامين حرية الدين والمعتقد في القانون الدولي والتشريعات الوطنية، و كانت المحطة الثالثة من اليوم نفسة جلسة نقاشية عن كيفية الدفاع عن الحرية الدينية.
وخصص اليوم الثاني من الورشة لمراجعة دقيقة لما جرى في اليوم الاول من طروحات وخلاصات ونتائج وبعد ذلك تم عقد مناقشة مستفيضة عن كيفية الدفاع عن الحرية بشكل عام، ومن نشاطات الورشة لليوم الثاني ايضا، التطرق الى القيود التي تحد من الحرية.
هذا وقد اجرى المحاضر اختبارا تحليليا للمشاركين لما تم عرضة من حقائق ومعلومات ومؤشرات ونتائج في اطار تمرين تحليلي شارك فيه جميع المنضوين بالورشة، كما طرحت الكثير من الاسئلة والاستفسارات بشأن الافاق المستقبلية للمنهج الميداني التطبيقي الخاص بتعزيز الحرية الدينية ونشر مفاهيم التعددية والسلم المجتمعي في العراق، وفي ضوء ذلك تم استخلاص عدد من النتائج والتوصيات من اجل رفعها للجهات المعنية كأسبقيات مجتمعية وقانونية للحفاظ على التنوع الديني و صيانة الحريات الدينية وحماية الطقوس التي تتطلبها.
ومن برنامج الورشة ايضا اختيار خمسة عشر مشاركا من مجموع المشاركين بهدف اعدادهم كمدربين لورشة اخرى من المنتظر عقدها في شهر نيسان من العام الحالي 2018 وان يكونوا مؤهلين لبث روح المواطنة ونبذ ثقافة الحقد والكره والعمل على اقامة المزيد من جسور العلاقات المدنية الشفافة وبالاخص بين الشرائح الاجتماعية الشبابية ونقل السياقات المتحققة في هذا الميدان الى عموم ابناء محافظة نينوى.
يشار الى ان الورشة عقدت بهدف اعادة تأهيل المواطنين في محافظة نينوى بما يضمن تعزيز الحرية الدينية والتعددية في العراق من خلال الحفاظ على قيم التضامن والشراكة والمبادئ الوطنية ونشر ثقافة التنوع في رد ميداني على كل الجرائم البشعة التي ارتكبتها مجاميع داعش الارهابية في المحافظة والعمل ايضا على ازالة الكثير من عفن التطرف الاجتماعي العدواني البغيض التي سعت داعش الى تكريسة في هذه المحافظة

111
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشارك في المؤتمر الذي عقد برعاية السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي.
التأكيد على الثوابت التي تكفل نبذ ثقافة الكراهية والدعوة الى ادامة الجهود التي تضمن الشراكة والتضامن الوحدة الوطنية.
شارك وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المؤتمر الموسع لاشاعة اجواء التعايش السلمي بين اهالي سهل نينوى وجاء انعقادة نهار يوم الاربعاء 14/3/2018 في ناحية برطلة برعاية السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي وبحضور عدد من المسؤولين والناشطين الحقوقيين الذين يمثلون اطياف المكونات السكانية في تلك المنطقة،هذا وضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها والسادة امير سعد مال الله وفارس جرجيس يعقوب اعضاء الهيئة العامة للمنظمة، هذا وقد ركز المشاركون في كلمات المؤتمر على اهمية المشتركات الوطنية بين المكونات في محافظة نينوى في اطار مد جسور التعايش ونبذ ثقافة الكراهية التي حاولت المجاميع الارهابية الداعشية تكريسها في الحياة هناك مستخدمة كل اساليب التضليل والوحشية الدموية لتمرير اهدافها الظلامية المدمرة.
وفي كلمته أكد السيد رئيس الوزراء على أهمية التعايش السلمي واعادة ترميم العلاقات بين المكونات في نينوى ، حيث وصف النصر بأنه نتيجة لجهود وتضحيات الجميع وعلى رأسهم الشهداء وفي وثيقة التعايش السلمي في سهل نينوى والتي وقعها السيد رئيس الوزراء على الحائط وما ستقوم به الحكومة لتحقيق التعايش وهو استحداث وحدات ادارية للشبك في مناطقهم، ليتسنى للمسيحيين العودة والامان في مناطقهم في برطلة وقرقوش وكرمليس وغيرها من القرى التي تعرضت الى محاولات التغيير الديمغرافي جراء الغياب الحكومي هناك وهذا ايضا سوف يحفز العودة للمسيحيين حتى من خارج العراق.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان هي من اوائل المنظمات المدنية التي ساهمت في الاعداد للمؤتمر وركزت بجهودها على تمثيل جميع مكونات سهل نينوى، كما دعت مبكرا الى اعتماد سياسات خدمية واقتصادية واجتماعية تركز على الشراكة وتحقيق العدالة الانتقالية التي تضمن حقوق كل المواطنين الذين تضرروا من جراء جرائم داعش كما بادرت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ايضا في تقديم مقترحات وتوصيات من اجل تحقيق هذه الخطوات بوصفها خطوات اساسية لاعادة تأهيل الحياة العامة في اطار جديد يزيل كل ما لحق بها من مؤشرات سلبية

112
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تدعو الى مواجهة ظاهرة النساء اللواتي لم تتوفر لهن فرص الزواج.
المنظمة تشخص خمسة اسباب تاريخية واقتصادية واجتماعية تؤدي الى انتشار ظاهرة العنوسة.
منظمة حمورابي تدعو اعتماد محفزات اجتماعية واقتصادية لتشجيع الشباب على الزواج.
تمثل ظاهرة العزوف عن الزواج واحدة من ظواهر الاجتماعية المقلقة عراقيا نظرا لازدياد العوانس اللواتي لم تتوفر لهن فرص زواج يمكن ان تنقذهن من حالة العزلة والاحباط واليأس ومع ان ظاهرة العنوسة هي ظاهرة لا يخلوا منها اي مجتمع من المجتمعات لكنها تفاقمت في العراق لعدد من الاسباب:-
اولا- الحروب والنزاعات والخصومات الدموية التي اجتاحت العراق منذ عام 1980 المتمثلة بالحرب العراقية الايرانية حتى عام 1988 وبعدها ومنذ عام 1991 دخل العراق في حرب اخرى جاءت على خلفية اجتياح النظام السابق للكويت في 2/8/1991 وما ترتب عليها من حرب دموية ادت الى مقتل الالاف من العسكريين والمدنيين ثم دخول العراق في حرب اخرى عام 2003 بأجتياح القوات الامريكية والحليفة الاخرى للعراق وسقوط النظام الدكتاتوري في 9 نيسان من ذلك العام وما تسببت من خسائر بشرية واقتصادية هائلة ثم دخول العراق في نفق ازمة دموية اخرى تمثلت في الصراعات الطائفية التي تفاقمت بسيطرة داعش على مناطق واسعة من العراق واجتياح اجزاء مهمة من محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين وكذلك سيطرت داعش على محافظة نينوى في حزيران عام 2014 وقد تواصلت في جرائمها البشعة اكثر من ثلاث سنوات.
ان هذه الحروب و النزاعات العسكرية اثرت على البنية الاجتماعية بأنصراف الطاقات الشبابية الى ما ترتب عليها من حروب و مأسي وويلات الامر الذي ضاعف من الكوارث الاجتماعية وقلة اقبال على الزواج
ثانيا- العادات والتقاليد المتخلفة التي تحول دائما دون اتمام تسهيل حالات الزواج بذرائع واهية بينها النزعة الطبقية السيئة والموانع الطائفية وما يحكم اوساط عشائرية من تقاليد ملخصها (النهوه) بأعتراض فرص الزواج اضافة الى ان هذه العادات والتقاليد المتخلفة تحول بين الفتيات وبين اختيار ازواج لائقين لهم
ثالثا- تمثل الاوضاع الاقتصادية السيئة سببا مباشرا في انحسار اقبال الشباب على الزواج بحكم على ما يترتب على الزيجات من توفير بيت للسكن والذهب والصرف على متطلبات الاسرة اذا اخذنا بعين التشخيص ان نسبة الفقر والبطالة وصلت الى اكثر من 45% في بعض السنوات وهذا يؤدي الى قطع تفكير اي شاب او شابه في تكوين اسرة بسبب الضائقة الاقتصادية.
رابعا- لجوء العديد من الشباب الى الهجرة خارج البلاد بحثا عن فرص حياتية ملائمة لهم وهكذا تقدم التفكير بالهجرة على تفكير البقاء في العراق وتكوين اسرة مناسبة مع العلم ان 95% من الذين فكروا بالهجرة وهاجروا هم من قطاع الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 18 الى 35 سنه واغلبهم من الطاقات الذين اكملوا دراستهم المتوسطة والثانويه والجامعية
خامسا- توفر فرص المتع الجنسية من خلال انتشار ظاهرة البغاء او الصداقات الجسدية مما دفع الشباب الى عدم التفكير بالزواج ما دامت هناك متنفسات من هذا النوع تشبع حاجتة من الجنس وبالتالي الابتعاد عن المسؤولية التي تترتب عليه اذا اقدم على الزواج وتكوين اسرة علما ان العزوف عن الزواج والجوء الى المتع غير الشرعية ادى ايضاً الى تفشي مرض العوز المناعي (الايدز) نتيجة العلاقات الجنسية غير الشرعية علماً ان الجنس من خلال الزواج هو في الواقع جنس امين ومشروع عبر العالم.
الى ذلك جاء في تقرير لموقع واذاعة هولندا العالمية ان 15% فقط من الشابات اللبنانيات وفقن في الحصول على شريك اما في سوريا فتبلغ نسبة العنوسة فيها 70% وهي مرشحة للارتفاع بسبب ظروف الحرب والنسبة نفسها تنطبق على العراق الذي يعيش واقعا سياسيا عميقا يتمثل في ارتفاع عدد القتلى في صفوف الرجال بسبب الاضطرابات الأمنية.
وتتقارب نسبة دول المغرب العربي من حيث نسب العنوسة اذ يبلغ العدد الاجمالي في حدود 12 مليون عانس وتأتي الجزائر على رأس المجموعة بأكثر من خمسة ملايين عانس يليها المغرب اربعة ملايين ثم تونس بمليونين اما في ليبيا 300 الف عانس. وهذه الارقام مرشحة للارتفاع بفعل تغير البنية الاجتماعية وانخفاض معدل الزواج والازمة الاقتصادية التي تعيشها المنطقة.
وتعيش ليبيا وضعا خاصا بفعل خروجها من الحرب وعدم استقرارها السياسي الشئ الذي قد يؤدي الى الزيادة في نسبة العنوسة التي تصل الان 35%.
وفي مصر يبلغ عدد العوانس 8 ملايين اي 40% من مجموع الفتيات في سن الزواج.وهو رقم مرشح ايضا للارتفاع بسبب الازمة الاقتصادية التي يعيشها البلد.
وتمثل فلسطين الاستثناء في العالم العربي. رغم ظروف الاحتلال حيث يعتبر الفلسطينيون مؤسسة الزواج والانجاب ضرورة لاثبات حق بقاء المواطن الفلسطيني على الارض. اما منطقة الخليج العربي فأنها رغم نقص تأثير العامل الاقتصادي مقارنه مع الدول العربية الاخرى فأن نسبة العوانس في دول الخليج وصلت ارقاما كبيرة.
وتصل النسبة في الامارات الى 75% ب 175 الف عانس وتتقارب نسب دول الخليج الاخرى حي تصل الى 45% بالسعودية وادناها في البحرين وتعود اسباب ارتفاع هذه الارقام الى المعاناة المهر وتكاليف الزواج وفقا للاعراف الخليجية في الوقت الذي تراجع فيه الوضع الاقتصادي. ففي الامارات مثلا يسمح للرجل بالزواج بغير الاماراتيات، بينما يتم التضييق او منع هذا في دول خليجية اخرى.
ان معالجة ظاهرة العنوسة تستدعي بالدرجة الاساس معالجة الظواهر التي تكرسها وتقع على الحكومة مسؤوليات في هذا الجانب يتمثل بتقديم منظومة من المحفزات الاقتصادية والاجتماعية لتنشيط اقبال الشباب على الزواج كما ان هذا السياق يتطلب ايضا برامج وانشطة ثقافية واعلامية وصحيه واجتماعية تحفز النشئ الجديد على الزواج ومن العوامل المهمة الاخرى للاقبال على الزواج وضع محفزات اسكانية للذين يتخذون قرارات من هذا النوع فضلا عن العمل على ايجاد محفزات اقتصادية اخرى تستقطب قرار الشباب في الاقبال على هذه المسؤولية الاجتماعية.
ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان اذ تعبر عن اسفها الشديد لهذه الظاهرة الاجتماعية المتفاقمة فأنها مستعدة لتقديم المشورة والدعم ضمن نطاق ممكن لتشجيع تكوين اسر جديدة وتعزيز السلام الاجتماعي


113
وفد مشترك ضم السيدة باسكال وردا والسيدان محمد التميمي ومحمد زامل سعيد المشاور القانوني يزور غبطة البطريرك ساكو
التداول بشأن الآليات التي تعزز العلاقة بين الكنائس ومنظمات المجتمع المدني ودائرة المنظمات غير الحكومية في ديوان مجلس الوزراء
الاتفاق على اهمية الاعداد الجيد للمؤتمر المسيحي العراقي الذي من المنتظر انعقاده في برطلة بسهل نينوى.
زار وفد مشترك ضم السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات والسيدان محمد التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء ومحمد زامل سعيد المشاور القانوني في هذه الدائرة غبطة البطريرك لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم وقد استقبل غبطتة الوفد بمقر البطريركية في بغداد نهار يوم الاربعاء 7/3/2018 ، وجرى خلال اللقاء التداول في عدد من القضايا التي تهم المكون العراقي المسيحي وما ينبغي العمل بموجبه بأعتماد التنسيق والتواصل وتبادل الاراء والرؤى بشأن ذلك، كما تطرق المشاركون في اللقاء الى اهمية الاعداد لمؤتمر المسيحيين العراقيين في برطلة تشارك فيه الكنائس ونشطاء حقوقيون وبدعم من مكتب رئيس الوزراء بما يضمن مناقشة جميع القضايا التي تهم مصيرالمكون المسيحي والعراقي. وكذلك دعم عودة النازحين والمهجرين الى ديارهم في الموصل وسهل نينوى والعمل على توفير الخدمات وانجاز مشاريع الاعمار في هذه المناطق بعد الخراب الذي حل بها نتيجة الجرائم الارهابية التي ارتكبتها عصابات داعش.
من جانبه رحب وبكل سعادة غبطة البطريرك لويس ساكو بالوفد وعبر عن سعادته بهذا اللقاء طالبا دراسة متأنية والحد من التأخير في الانجاز وإجابات واقعية تلبي مطالب المسيحيين بهدف فرض احترام وجودهم في بلدهم، في حين اشار السيد محمد التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية الى ان الدائرة تسعى الى ايجاد اليات للتنسيق مع الكنائس ومنظمات المجتمع المدني من اجل تنفيذ الاهداف المصيرية التي يتطلع اليها المكون المسيحي والمكونات الاخرى والتنسيق في ذلك مع منظمات المجتمع المدني بعيدا عن اي تهميش، في حين أثنت السيدة باسكال وردا على كل الجهود التي تعتمد الشفافية والحرص من اجل العمل المشترك بين الحكومة و المرجعيات الروحية المسيحية وكذلك مع منظمات المجتمع المدني مؤكدة ان المنهج الايجابي لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان وبينت استعدادها المتواصل في خدمة انجاز القضايا العالقة للمنظمات التابعة للكنيسة

114
في حديث مع قناة الحرة – عراق السيد لويس مرقوس ايوب يتناول ما انجز من مشروع إعمار مستشفى الحمدانية
السيد مرقوس ينتقد الجهات الحكومية في تعاملها مع هذا الصرح الطبي ويناشد بأتمام المشروع
سلط السيد لويس مرقوس ايوب – عضو مجلس قضاء الحمدانية ورئيس لجنة الاعمار في القضاء ونائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان الضوء على المرحلة الاولى من إعمار مستشفى الحمدانية التي استمرت مدة 6 شهور والتي تضمنت تأهيل كل من بناية طوارئ المستشفى وصالات العمليات الكبرى الخمسة مع 4 ردهات للمرضى وتجهيز المستشفى بالاجهزة الطبية لجميع هذه الاقسام مع الاثاث المكتبية بالاضافة الى تجهيز المستشفى بمثرمة عدد\2 للمخلفات الطبية بدل المحرقة وكلفت حوالي 3 مليون دولار بحسب القائمي على تأهيلها .
واشار في حديث له من على شاشة قناة الحرة عراق يوم 27/2/2018 الى الجهد المبذول من قبل إدارة المستشفى وأقسامها الهنسية والادارية والحكومة المحلية في القضاء لتذليل كل الاحتياجات الباقية وخصوصاً ما بذله ويبذلة الدكتور علاء سالم الميرك في هذا الجانب، لكن من جانب أخر أشار السيد لويس الى الحاجة الكبيرة للدعم المالي لإكمال باقي مرافق المستشفى، إذ أن المبلغ المخصص من قبل الحكومة الامريكية لإعادة المرحلة الثانية والبالغ 2.6 مليون دولار ليس كافياً لأعادة الحياة الى جميع مفاصل المستشفى، لذلك ناشد السيد مدير عام دائرة الصحة الجهات الدولية المانحة الى الإلتفات الى ذلك كون الحكومة المحلية في نينوى لم يكن لديها الى اليوم البصمة التي كان يجب أن تكون من الاهتمام، فهي غائبة عن ذلك .
يذكر أن المرحلة الاولى نفذت على ايدي منظمة UNDPكما سيتم إكمال المرحلة الثانية أيضاَ من المنظمة نفسها والتي تتضمن تأهيل قسم الاطفال مع تجهيزه بالاجهزة الطبية والمعدات والمستلزمات اللازمة مع نصب معمل للأوكسجين وإعادة تنظيم كهرباء المستشفى .


115
منصه نساء العالم تولت مشروع اصدار الاعلان العالمي للامهات وعرض المشروع في الجلسة 62 للاجتماع العام للامم المتحدة.
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان حملة توقيعات على الرابط الالكتروني تأييدا ودعما لمشروع اصدار "اعلان عالمي للامهات" احتراما لحقوق الامهات.
وللتوضيح تشمل اليات التأييد وبالشراكة مع منظمة ( فيمينا أوربا ) أحد مؤسسي منصة نساء العالم ما يلي:-
اسم الشخص
الايميل الالكتروني
الدوله التي ينتمي اليها
ولغرض اجراء التأييد الرجاء الضغط على الرابط ادناه
http://femina-europa.org/…/signez-la-declaration-mondiale-…/
يشار الى ان الحملة تشرف عليها (منصه نساء العالم) وقد تلقت منظمة حمورابي نص الاعلان المذكور من منظمة (فيمينا أوربا) الشريكة لحمورابي المشاركه في حمله التواقيع لكي يتم تقديم الاعلان في الجلسه العامة 62 للاجتماع الدولي عن المرأه في الامم المتحده بمقرها في نيويورك خلال شهر اذار 2018 .
" الإعلان العالمي للأمهات "
"إن أهمية مساهمة المرأة في تنمية المجتمع ليست مفهومة تماما. ومن المهم الاعتراف بالأهمية الاجتماعية للأمومة ودور الوالدين في الأسرة وفي تعليم الأطفال ". وتنص الفقرة 29 من برنامج عمل مؤتمر بيجين للأمم المتحدة (1995) على مايلي :
1 - الأمهات هن القلب والنسغ اللذين يحافظان على الأسرة والمجتمع. فالأمهات يجلبن التعاطف والحنان والقدرة على الصمود أمام المجتمع الذي يحتاج إلى النمو. ومن خلال ولادة أطفالهم وتعليمهم، توفر الأمهات للبشرية ، وبالتعاون مع الآباء، الركائز والأسس التي تحتاج إليها. وتؤدي كل من الأمهات والآباء دورا حيويا في جميع المجتمعات.
2 - يحتاج المجتمع إلى أسر مستقرة لضمان سلامة الأطفال وسعادتهم، فالأطفال الذين تربيهم أمهات على البقاء في البيت في بيئة أسرية مستقرة يسهم إسهاما إيجابيا في المجتمع ككل.
3 - والأمومة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكن للمرأة أن تختبرها، إلا أن الأمومة كثيرا ما تقلل من شأنها، بل تنكر، بل وتتعرض للازدراء في عالم اليوم. وغالبا ما يقلل المجتمع من الأمومة عن طريق تجاهل ورفض قيمتها الجوهرية والتأثير الذي لا يمكن نكرانه أو الغائه لضمان الازدهار والرفاه.
4 - وفي سوق العمل، كثيرا ما تتعرض المرأة للتمييز بسبب اختيار الأمومة. وللأمهات الحق في أن يعاملن على قدم المساواة مع نفس الاحترام والمراعاة للآخرين في سوق العمل.
5. الأمومة تجلب الكثير لتحقيق ازدهار المرأة. و بالإضافة إلى تمكين المرأة من تنمية مهارات القيادة والاتصال والتنظيم، فإنها توفر أيضا الإحساس الأساسي بالامتلاء الذي تحتاج إليه. إن هوية المرأة التي تصبح أم تعطيها بعدا إضافيا.
"للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين". المادة 25-2 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. لذلك:
اولا: للأمهات وأطفالهن الحق في أن ينالون التشريف والاحترام بوصفهم أعضاء هامين في المجتمع.
ثانيا : الأمومة والتكريس للحياة الأسرية يتطلب ويستحق الاعتراف الاجتماعي والسياسي.
ثالثا : ويجب أن نضع حدا للازدراء الذي يحيط بحقيقة تكريس خدمة الأسرة بدوام كامل. وهذا يجب ان لا يكون سببا لإدانة المرأة في البؤس الاجتماعي.
"الأسرة هي الوحدة الأساسية للمجتمع" (منهاج عمل بيجين لعام 1995) والأم هي قلب الأسرة ويجب احترام الأمهات في العمل والمجتمع والمنزل.
 

116
في دراسة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان : الفقرعراقيا في صفوف النساء اشد واوسع مقارنة بالرجال.
لا توجد استقلالية اقتصادية للاغلبيه العظمى من النساء العراقيات.
فرص حصول النساء على عمل ووظائف اقل بكثير من فرص الرجال
التهجير والنزوح بسبب الارهاب والعنف المسلح وظواهر العنوسة والترمل والطلاق من الاسباب المؤدية الى فقر المرأة.
الفقر الاقتصادي والعقلية الذكورية بالدرجة الاولى من الاسباب المباشرة في تعرض حقوق المرأة العراقية للانتهاك واستلاب حريتها واستعبادها.
كشفت دراسة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان هي قيد الاعداد الان عن مؤشرات الفقر في العراق ان المرأة العراقية تتصدر قائمه المواطنين الاكثر فقرا وعوزا اذا اخذنا بعين المقارنة اوضاعها الاقتصادية مع الاوضاع الاقتصادية للرجال.
وجاء في الدراسة التي من المنتظر ان تصدر في الاسبوع الاول من شهر نيسان عام 2018 ان اسباب ذلك تعود الى ما يأتي:
اولا: لا توجد استقلالية اقتصادية ومالية الا بنسب ضئيلة جدا، وبالتحديد اذا كان دورها مقتصرا على ان تبقى ربة عائلة ما، كأن تكون مطلقة ومستقلة عن اهلها او ارملة او فقدت اهلها واصبحت معيلة لنفسها، ويزداد تفاقم العوزعليها اذا كانت لديها اطفال ما يؤدي في أكثر الاوضاع الى شرعنة حرمانها حتى من اطفالها في حال فقدان زوجها .
ثانيا: من مؤشرات الفقر الواضحة ان نسبة المشمولين برواتب الرعاية الاجتماعية من النساء تصل الى اكثر من 85 بالمئة قياسا الى نسبة الذكور وهذا مؤشر بحد ذاته على الفقر المتقع الذي تعاني منه وفق قياسات الفقر التي وضعتها وزارة التخطيط ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية والتي وضعت على قياسها استحقاق رواتب الرعاية الاجتماعية.
ثالثا: نتيجة لعمليات النزوح والتهجير التي شهدها العراق خلال السنوات العشر الاخيرة تظل المرأة والاطفال هم الضحية الاكثر عرضة الى ما يمكن ان نصطلح به تبعيتها الاقتصادية للرجل خاصة، اذا لم تتوفر للعائلة المهجرة والنازحه اية ميزانية مالية للصرف على احوالها.
رابعا: ان فرص حصول النساء على وظائف واعمال صعبة جدا قياسا بفرص الرجال مع قلة الاعمال التي يمكن ان تتولاها المرأة، اي ما يتناسب ووضعها الاجتماعي والنفسي من تلك الاعمال، يصعب على المرأة أن تقبل بمهن معينة كأن تكون حارسا او سائق سيارة حمل في الطرق الطويلة أو أن تنفذ اعمال ليلية وهي بعيدة عن اطفالها الا في حالات نادره، وهذه هي احد عناوين اسباب خلق فكرة التبعية الاجتماعية المغلقه التي تعاني منها نتيجة الاحتكار الذكوري، ويقع ضمن ذلك الواقع ان من الصعب على النساء تسلم وظائف واعمال في مناطق بعيدة عن مدينة أو قرية سكناها، اذ بامكان مواطن (رجل) يسكن في بغداد ان يتوجه الى البصره او كركوك او الحلة لاستلام وظيفة هناك ولكن لاتسطيع المرأة تدبير ذلك في الغالب بسبب هموم الاسرة واستقرارها وهذا مؤشر اضافي في قلة فرصها في العمل وانعدام التعاون بين النساء والرجال فيما يخص تربية الأطفال.
خامسا: ان اغلب النساء اللواتي يعملن ويتقاضين رواتب جراء ذلك ليست مستقلات بدخولهن المالية بسبب ثقافة الاستعباد الذكوري لها، اذ تخضع لولاية وتصرف الرجل بدخلها، ان كان اب او اخ او زوج او غير ذلك ضمن الاسره الواحدة وبالتالي ان ذلك يؤدي الى حصول مشاكل لها، ولهذا تضطر لمجاراة الرجل في ولايته المالية على الاسرة.
سادسا: من المؤشرات الاخرى التي تستحق الذكر ان نسبة النساء ممن يملكن ارصدة كمدخرات توفير أو حسابات جارية أو امانات في المصرف هي اقل بكثير من نسبة الرجال، وبالرغم من تحفظ المصارف الحكومية والاهلية على اصدار مقارنات مالية لتلك الحسابات التي تخص الرجال والنساء فأن المعدل العام لايتجاوز 25 بالمئة لصالح النساء.
سابعا: ان ظواهر العنوسة و الترمل والطلاق بما تمثل من اوضاع بعضها قاس على المرأة فأن هذه الظواهر تجبر المرأة الى تذبذب هذه الاوضاع وهي تميل نتيجه ذلك الى توظيف ما لديها من مدخولات مالية في استثمار مدخراتها وتقوم على اقتناء الحلي الذهبية اذا كان لديها غطاء مالي مناسب، ولذلك تجد ان محلات الذهب تتعامل مع النساء بنسبة اكبر قد تصل في بعض الاحيان الى 95 بالمئة من التعامل مع الرجل.
الخلاصة الاساسية والمكتسبة من كل ذلك ان فقر المرأة يتحول الى سبب مؤثر جدا في تفاقم انتهاكات لحقوقها خاصة عمليات التعنيف بأشكاله وتؤدي بالنتيجه الى استيلاب حريتها ومواصلتها لحياة غير آمنة نفسيا وجسديا، كل هذا يتطلب اللجوء الى النصوص الدولية الخاصة بفرض احترام حقوق النساء، والتي اصبحت ملزمة على الدول الموقعة لها، مثل اتفاقية (سيداو) أي اتفاقية مناهضة جميع اشكال التمييز ضد المرأة، بالاضافة الى باقي النصوص الخاصة بحقوق الانسان حيث للمرأة حماية كاملة، وكذلك القرارات مثل قرار ( 1325 ) لمجلس الأمن الدولي الذي يحث الانظمة اتخاذ اجراءات عملية لصالح احترام المرأة ودورها في عملية بناء السلم الاهلي والتطوير الاقتصادي

117
السيدة باسكال وردا توجه رسالة تحية و تضامن وشراكه الى المرأة العراقية بمناسبه اليوم العالمي للمرأة في الثامن من اذار
الثامن من آذار يوم عالمي
لوقفة ابتهاج أمام نصف المجتمع
السيدة باسكال وردا توجه رسالة تحية و تضامن وشراكه الى المرأة العراقية بمناسبه اليوم العالمي للمرأة في الثامن من اذار.
السيدة وردا تؤكد في رسالتها التقدير العالي للمرأة العراقية وما تمثل من رمزية مدنية ووطنية واجتماعية ونبع للبهجة في المجتمعات.
السيدة وردا تستعرض في رسالتها برامج منظمة حمورابي لحقوق الانسان في مواجهة النزعات الذكورية المتخلفة والتهميش الاقتصادي والعنف الاسري.
السيدة وردا تستذكر في رسالتها ما عانته الناجيات من داعش وكل مظالم التي لحقت بالمرأة جراء الارهاب.
رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تؤكد في رسالتها قدره المرأة العراقية على مواجهه كل صنوف الاحباط والعزل والتهميش التي يواصل البعض تكريسها ضد المرأة.
تحيي السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجره والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات المرأة العراقية بمناسبه اطلالة العيد السنوي العالمي للمرأه في الثامن من اذار وهي مناسبة تحتفي بها جميع نساء العالم، جاء ذلك في رسالة وجهتها للمرأة العراقية وفي مايلي نص الرسالة.
أيتها المرأة العراقية المناضلة التي تواصل طريقها الى حقوقها بالمزيد من الاصرار والمثابرة.
الى كل الفتيات والنساء اللواتي تعرضن الى العنف بكل اشكاله المعيبة والمدمرة ومنهن من لم يتم تحريرهن بعد.
الى جميع نساء العراق المتطلعات الى بيئة وطنية تضمن حقوقهن المدنيه كاملة.
الى الناجيات والمغيبات والهاربات ضحايا العنف الداعشي الارهابي البشع باشكاله.
بالمزيد من المحبة والود والاحترام احييكن تحية الاخلاص والوطنية والثقة والارادة، واشد على ايديكن واشاركنن في كل هموم وآمال وتطلعات المراة العراقية الى حياة آمنة تسودها احترام الحقوق بعيدا عن كل اشكال التمييز والتهميش والعزل والنزعة الدونيه التي يحاول البعض تكريسها في الاوساط النسائية امتدادا لخزين اجتماعي متخلف لا ينسجم مع القيم الروحية والمتطلبات المدنية .
انني ومن خلال مسؤوليتي في رئاسة منظمه حمورابي لحقوق الانسان، وكذلك من خلال جهودي في شبكة النساء العراقيات وما املك من علاقات مع العديد من المنظمات الحقوقية والشخصيات العامة، ومن منطلق حرصي على العمل الميداني الحقوقي والاغاثي، وفي اطار مسؤوليتي الانسانيه المتواصلة في الدفاع عن حقوق الانسان، فأني اؤكد بمناسبه احتفاءنا بعيد المرأة العالمي بأننا معا في حمورابي سنظل أمناء على هذا السياق من العمل، ولن ننقطع عنه مهما كانت التحديات، لانها مسؤوليه تشرف ولأن المراة العراقية بما هي عليه من واقع مر تستحق التضامن والشراكة وقيم التعاضد.
يهمني بهذه المناسبة العالمية ان اشير الى ما تعتمده منظمة حمورابي من برامج من اجل المرأة العراقية، ومن تلك البرامج التصدي للعنف الاسري الذي تكون المرأة الضحية المباشرة له، والتصدي ايضا لكل الجرائم التي ارتكبها داعش من أسر وسبي وقتل واختطاف و جرائم الاعتداءات الجنسيه واستلاب ارادات بذرائع دينيه وفق تأويلات ظلامية ظالمة. لذا أطالب السلطات المعنية بأخذ بعين الاعتبار مطالب النساء على المستويين التشريعي والتنفيذي، كمشروع التصويت المنتظر على قانون مكافحة العنف الاسري الذي ومنذ اكثر من خمس سنوات ما يزال يجول في اروقة البرلمان دون أن يحظى بإقرار.
كما اننا في منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومن خلال شبكة ندوات ومؤتمرات ولقاءات وورش عمل وبيانات لم يهدأ لنا موقف في مواجهة وادانة المحاولات الذكوريه الطائفية السالبة للحريات والساحقة لقدرة طفولة الفتيات التي مررت الماده 26 من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، وكذلك المحاولات الجارية لاجراء تعديلات على قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 الذي هو في الحقيقة النص اشراقة قانونية متقدمة لضمان حقوق المرأة بالرغم من حاجته الى التعديل في بعض مواده، ولي ايضا ان اضيف ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومن خلال وسائل الاتصال والاعلام والعلاقات العامة قد تصدت وتتصدى في تنبيه السلطات الحكومية والجهات المتنفذه الاخرى الى ما تعانيه المرأة العراقية من تهميش واضح في برامج التنمية والخدمات ومن مظلوميه في فرص التوظيف والاستقلال الاقتصادي، ومن الاعباء الثقيلة داخل العائلة التي ينبغي ان تكون الحياة فيها مبنية على الشراكة والتضامن والود الحقيقي بين الرجال والنساء وليس المنفعي المجرد من أي عطف ومحبة هذا ما سوف يساعد في الابتعاد عن الكثير من اشكال التهميش والعزل وما تفرضه حالات الطلاق من مشاكل خانقة .
ايتها المرأة العراقية المناضلة، إنك ولأجل صيانة الكرامة واحترام الحقوق الأساسية للاناث والذكور، دام عطاؤك في خدمة مجتمعك، الذي هو بحاجة ماسة، وخاصة في الوسط السياسي والاداري في الخدمة العامة، الى أناملك الانسانية وقلبك المفعم بالحنان للمساهمة في إطفاء نار العنف الممنهج منذ قرون وأنسنة القيم القانونية في ادارة العراق، ولأنك رمزا مدنيا ووطنيا متميزا بالاضافة الى كونك مركز اسرتك التي منها سيتكون المجتمع ككل وكل عام ونساء العراق بخير وأمان وعيش كريم. باسكال وردا


118
المهندس لؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في عدد من النشاطات الخاصة بمنتديات الشرطة المجتمعية في نينوى
يواصل المهندس لؤي كمال اوراها عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان نشاطاته ضمن منتدى خاص بالشرطة المجتمعية وكان قد اجتاز دورة تدريبية لها عقدت في بغداد للفترة من 19 الى 30 تشرين الثاني 2017 الى جانب عدد آخر من المشاركين، وتضمنت نشاطات الدورة التركيز على مفهوم الشرطة المجتمعية وأهدافها في بناء السلام الاجتماعي وتعزيز مهارات التفاوض والتطبيقات النموذجية لعملها، واهمية تشكيل منتديات لها ودورها في التصدي للجريمة المنظمة العابرة لحدود العراق، وكذلك واجباتها في حل المشكلات واتخاذ القرارات الصائبة، والاستراتيجية التي ينبغي ان تعتمدها، وآليات الرصد المجتمعي، وكذلك دور الشرطة المجتمعية في رعاية شؤون النازحين والمهجرين واللاجئين.
كما تناولت وقائع الدورة التدريبية عودة النازحين والمهجرين واهمية الواجبات التي يمكن ان تضطلع بها في الميادين الأمنية والاجتماعية، وكذلك في التأسيس لخطوات الاستقرار والتنمية، وعملها في مضمار التوعية المجتمعية والنفسية، وقد تمخض عن الدورة في ختام انعقادها تشكيل المنتديات الخاصة بها في محافظة نينوى، اذ تم انتخاب رئيس ونائب رئيس لكل منتدى وسكرتير.
هذا وكان عدد أعضاء الدورة " 18 " متدربا، ومن التطورات اللاحقة لهذا الإنجاز تحقيق عدد من النشاطات الخاصة بالتوعية المجتمعية، ومنها مواجهة ظاهرة التحرش وتنظيم زيارة الى مقر القوات العراقية في بعشيقة بمناسبة عيد الجيش في 6 كانون الثاني وتقديم الزهور والهدايا لها تكريما للإنجازات التحرير، وكذلك مشاركة الشرطة العراقية في يومها السنوي في التاسع من كانون الثاني.
ومن الخطوات الأخرى للمنتدى التنسيق مع منظمة اليونسيف لتوزيع سلات غذائية ومستلزمات الطبخ والوقود المنزلي، كما قدم المنتدى إنجازات آخرى.


119

وفد قيادي من معهد الولايات المتحده الامريكيه للسلام بمعيه السيد وليم وردا يزور مناطق في سهل نينوى
الوفد يطلع على حجم الدمار والتخريب الذي طال معالم عمرانيه و دينيه .
الوفد يلتقي عددا من اعضاء مجلس قضاء الحمدانيه ويناقش سبل تعزيز السلم الاهلي والاجتماعي .
اجتماع مائده مستديره ضمت نخب مسيحيين وشبك لتعزيز مفهوم المصالحه .
زار وفد من معهد الولايات المتحده الامريكيه للسلام برئاسه السيده نانسي ليندبورك رئيسه المعهد والسيد ستيف هادلي رئيس مجلس الاداره والسيد سرهنك حمه مدير مشاريع المعهد في الشرق الاوسط والسيد اسامه الغرزي مدير المعهد في العراق والسيده جودي خلف مديره برامج ومشاريع المعهد في العراق ، وبمعيه السيد وليم وردا رئيس شبكه تحالف الاقليات العراقيه السابق، عددا من مناطق سهل نينوى يوم 10/2/2018 وتضمن جدول جولته زياره مخيم حسن شامي للنازحين من ابناء الموصل وضواحيها واطلع الوفد على الاوضاع هناك وخاصة احوال النساء والاطفال، ثم زار ديرالقديسه بربارا في بلده كرمليس الذي دمره داعش واطلع على انفاق قام الارهابيون بحفرها هناك ،ثم توجه بعد ذلك الى كنيسه الطاهره اعرق كنائس العراق التي تعرضت الى تدمير وحرق ونسف ممنهج ارتكبه الدواعش طال اغلب معالم هذه الكنيسه، ثم عقد لقاءا مع المجلس المحلي في قضاء الحمدانيه وقد تم التداول بشأن عدد من القضايا المتعلقه بالسلم الاهلي والتحديات التي تواجه عوده النازحين، وتوجه الوفد بعدها الى زياره مقام الامام زين العابدين احد مقامات الشبك، ومن ضمن النشاطات الاخرى التي قام بها الوفد عقد اجتماع ضمن دائره مستديره شارك فيه عدد من الناشطين المسيحيين والشبك وتركز الحديث خلاله على مبادئ المصالحة الوطنيه واهميه بناء السلام والاستقرار في المنطقه وتعزيز العلاقات الطيبه بين هذين المكونين العراقيين وما يستلزم الواقع السكاني من علاقات اساسها احترام حقوق جميع المكونات وفي ختام هذه النشاطات توجه الوفد عائدا الى اربيل وعقد اجتماعا هناك مع مجلس اداره شبكه تحالف الاقليات العراقيه والمدير التنفيذي فيها وعدد من اعضاء من الهيئه العامه و الاستشاريه مستعرضا نتائج جولته وما ينبغي القيام به لمواجهه التحديات التي تعاني منها مناطق سهل نينوى و مجموعه المشاريع والخطط المطلوبه لتعميق قيم المصالحه وتطويق الخلافات التي يمكن ان تحصل بين الحين والاخر، كما تركز البحث ايضا في متطلبات الامن والتنميه والسلام وضروره تامين عوده طوعيه شامله لجميع المهجرين والنازحين وتناول الحديث كذلك موضوع تعزيز التنسيق والشراكه بين معهد الولايات المتحده الامريكية للسلام وشبكه تحالف الاقليات العراقيه ، هذا وقد انضم للوفد خلال جولته السيده سوريه القدو نائب رئيس مجلس الاداره التحالف والساده لويس مرقوس ايوب وحسين زينل و يوحنا يوسف توايا من التحالف.

120
السيد وليم وردا في حديث لقناة الحرة عراق: تمثيل الاقليات العراقية في البرلمان يتطلب إعادة نظر لصالح حقوقهم
تمثيل الايزيديين العراقيين لا يتناسب وعددهم البالغ نصف مليون مواطن
الارمن العراقيين غير ممثلين في البرلمان حتى الآن ووجود النواب المسيحيين لا يلبي حقوقهم لأنهم مكون قومي
السيد وردا يطالب بتمثيل عادل للاقليات في المفوضيات المستقلة ومؤسسات الدولة العراقية الاخرى وفي اتخاذ القرارات السيادية
دعا السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى إعادة النظر في المقاعد النيابية المخصصة للاقليات العراقية، جاء ذلك خلال حديث ادلى به الى فضائية الحرة / عراق ضمن نشرة اخبار الساعة الثامنة ليلة الاربعاء 7/2/2018، واضاف في حديثه ان المقاعد التي خصصت في البرلمان لا تغطي حقوق هذه المكونات، مشيرا الى تمثيل المسيحيين العراقيين ضمن الكوتا هو خمسة نواب في حين الوضع يحتاج الى أكثر من ذلك اذا اخذنا بحقائق الواقع أن بعض هؤلاء النواب هم ضمن المكونات السياسية الكبيرة وينفذون سياسات وتوجهات تلك المكونات على وفق المناهج القائمة على الاحتواء ليس إلا.
وتناول السيد وردا موضوع تمثيل المكون الايزيدي في مجلس النواب مؤكدا أن التمثيل الحالي لهم لا يتناسب وحجم تعدادهم السكاني الذي يصل الى نصف مليون عراقي ايزيدي.
وتوقف السيد وردا عند موضوع المكون الأرمني العراقي، فأكد ان هناك اجحاف واضح بالنسبة الى تمثيلهم في البرلمان، اذ لا يوجد نائب ارمني واحد فيه رغم أنهم مكون قومي معروف، واذا كان البعض يرى أن النواب المسيحيين في البرلمان يمثلونهم بوصفهم مسيحيين فهذا غير واقعي اصلا.
السيد وردا اشار ايضا الى ان الاهتمام بتمثيل الاقليات برلمانيا يبقى اهتماما ناقصا، اذا لم يكن هناك توجه مثابر ومتواصل من اجل تمثيلهم في المفوضيات المستقلة تمثيلا حقيقيا، وعلينا أن نسأل كم وزير ورئيس مؤسسة ومدير عام من الاقليات في وظائف الدولة العراقية، واين هي مساهماتهم المتاحة في الاجراءات والقرارات السيادية.
واختتم السيد وردا حديثه بالقول ان التعامل مع الاقليات وفق الصيغة التشاركية القائمة بحاجة ماسة الى مراجعة، وأن احدى مفاتيح الاجراءات الاصلاحية اللازمة في مؤسسات الدولة العراقية يجب أن تأخذ بنظر الاعتبارذلك

121
منظمه حمورابي لحقوق الانسان تصدر كراسا توثيقيا مصورا عن النشاطات الحقوقيه والاغاثيه التي تتولى تنفيذها
الكراس يوثق بالصور والمعلومات ايضا مشاركات المنظمه في المؤتمرات والندوات وورش عمل على الصعيدين الوطني
صدر عن منظمه حمورابي لحقوق الانسان كراس مصور عن النشاطات المتنوعه التي تتولى المنظمه تنفيذها في اطار مسؤولياتها الحقوقيه والاغاثيه
الكراس عبارة عن ألبوم مصور لنشاطات الاعمار والخدمات وكذلك البرامج الاغاثيه وفي مقدمتها السلات الغذائيه والبرادات والمياه الصالحه للشرب ومنظومات تصفيه المياه المنزليه والسلات الصحيه لمواجهه مخاطر الامراض والاوبئه وتوزيع الادوية والمستلزمات الطبيه والملابس والكسوات والاغطيه وكذلك ما انجزته المنظمه بشأن جامعه الحمدانيه والمستلزمات الدراسيه والمدرسيه من قرطاسيه وكتب ومقاعد دراسيه وجهودها في تأمين نقل الطلبه الى مدارسهم وقد غطت هذه النشاطات جميع مخيمات النازحين والمهجرين في محافظات دهوك واربيل والسليمانيه وكذلك نازحين من محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى اتخذوا من ضواحي بغداد مأوى لهم .
ووثق الكراس ايضا نشاطات حقوقيه وفي اطارات العلاقات العامة على الصعيدين الوطني والعالمي والمؤتمرات التنظيميه الانتخابيه الخمسة التي عقدتها منذ تأسيسها عام 2005 فضلا عن العديد من الندوات والجلسات الحواريه وورش العمل التدريبيه في ميادين رصد وتوثيق حقوق الانسان.
ويأتي هذا الكتاب التوثيقي المصور وباللغتين العربية والانكليزية ضمن سلسلة من المطبوعات المتنوعه التي صدرت عن المنظمه فهو المطبوع السابع في أطار هذه السلسلة والاول الذي صدر خلال العام 2018 حتى الان ، يشار الى ان منظمه حمورابي لحقوق الانسان وهي تقدم هذا الكتاب للقراء فأنها تنطلق بذلك من الحرص على توثيق كل النشاطات انطلاقا من المبدأ الذي تعتمده في الحرص على ان لاتضيع الحقيقه لأنها اساس اي

122
السيدة باسكال وردا : ارتفاع عدد حالات الطلاق في العراق كارثة اجتماعية خطيرة
السيدة وردا : محاولة تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 من شأنه أن يعمق ظاهرة الطلاق
رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تدعو الى مؤتمر اجتماعي من اجل التصدي الحقوقي والقضائي والاجتماعي لظواهر التفكك الاسري
علقت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات على تقرير تصدر الاعلام في الاسبوع الاخير من كانون الثاني 2018 عن ازدياد غير مسبوق في عدد حالات الطلاق في العراق.
التقرير أفاد أن نسبة الطلاق ارتفعت خمسا وعشرين بالمئة خلال عام 2017 عما كانت عليه في عام 2016 ليصل عددها الى سبعين ألف حالة طلاق، التقرير اشار ايضا الى أن عدد حالات الطلاق من عام 2003 والى نهاية عام 2017 وصل الى " 600 " ألف واقعة طلاق، وان هذا العدد لا يمثل العدد الاجمالي لحالات الطلاق لأن البعض يلجأ الى رجال دين لترتيب واقعة الطلاق مع شهود.
ووفق المعلومات الموثقة قضائيا أن أغلب حالات الطلاق تتم بين ازواج زوجاتهم قاصرات لم تصل اعمارهن الى ثمانية عشر سنة، بل أن بعض الزوجات المطلقات بعمر عشر سنوات أو بأكثر سنة أوسنتين أو ثلاث سنوات.
السيدة باسكال وردا اكدت في تعليقها لمندوب شبكة نركال الاخبارية أن هذه الارقام عن وقائع الطلاق تحتاج الى وقفة قانونية وقضائية جادة، لأنها تمثل انهيارا واسعا للقيم الاسرية الصحيحة، خاصة وأن العديد بين الازواج المطلقين أطفال قد يتحولون الى مشردين، لأنهم يتعرضون الى أمراض نفسية عديدة منها أنهم لا يملكون الخيار في البقاء مع الأم أو الأب.
وأضافت السيدة باسكال وردا في حديثها لمندوب شبكة نركال الاخبارية أن هناك تبعات اقتصادية ونفسية مع وجود نظرة متخلفة بشأن المواقف من النساء المطلقات التي ما زالت تحكم المجتمع، ولها تأشيرات سلبية لا اساس لها من الصحة بإدعاء ذكوري أن النساء المطلقات يسهل نيلهن والتعامل معهن حتى على المستوى العائلي من قبل اسرهن تعتبر اكثر ذنبا ويلقى اللوم بجزئه الاكبر ان لم يكون باكمله على النساء معتبريهن (عالة) اجتماعية وغير جديرات بالاحترام ......
وأكدت السيدة وردا أن هناك محاولات لعدد من السياسين تطبيق تشريعات مخالفة لمبادي حقوق الانسان المدونة في النصوص الدولية الخاصة بحقوق المرأة ومنها المحاولة الجارية لتعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959.
السيدة رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان اقترحت عقد مؤتمر اجتماعي يتصدى لهذه الظاهرة الخطيرة بمعرفة الاسباب ووضع استراتيجية حقوقية لمواجهتها، وإلا فأننا سنكون أمام اعداد هائلة من المطلقين والمطلقات، وما يمثل ذلك من تفكك مؤلم للاسر وكارثة اجتماعية بنيوية ، مضيفة أن مثل هذا المؤتمر يمكن ان تساهم به نخب حقوقية ودينية وقضائية لوضع استراتيجية تحمي المجتمع من التفكك
وكذلك بشأن المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، اذ تنص هذه المادة على اسلمة اطفال الزوجين اذا أسلم احدهما حيث عودة صريحة الى الغاء التمييز الايجابي الذي كان هذا القانون يحرص عليه لصالح الاطفال والذي كان يقتضي "في حالة اسلمة الزوج فقط اما الزوجة فكان الامر غير محسوب وهذا اعتبرناه جزءا ايجابيا في مواجهة المصيبة للاسرة المفككة بهذا القانون. لكن التعديل الذي أجري عليه سنة 1972 ساو بين الرجل والمرأة واضعين الامر على ظهر الشريعة بينما يتعلق الامر بافتاء واضح من قانونيين متطرفين يعدلون كما يشاؤون ويؤولون افكارهم دينيا ليضعوا العراقيل التي تذهب ضحاياها الآف العوائل غير المسلمة اذ تضطر الى ترك البلد والتشرد ، خلافا لما نص عليه الدستور العراقي أن المواطنين متساوون أمام القانون بغض النظر عن دياناتهم وانتماءاته  الاثنية ز

123
لؤي كمال اوراها عضو منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في اجتماع تنسيقي بين مجلس محافظة نينوى ومنظمة ميرسي كورالدولية
التداول بالمشاكل التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الانسان واهمية ايجاد منافذ مدافعة تحد من الانتهاكات الحقوقية
شارك السيد لؤي كمال اوراها الناشط الحقوقي وعضو منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الاجتماع التنسيقي الذي ضم السادة نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان وغزوان حامد حميد مدير منظمات المجتمع المدني في المحافظة ومحمد اسماعيل عن منظمة ميرسي كور الدولية مديرا لمشروع المدافعة الذي تتولى هذه المنظمة رعايته.
وقد عقد الاجتماع يوم الاثنين 29/1/2018 في مدينة الموصل وبحضور خمسة عشر ناشطا حقوقيا من أقضية الموصل والحمدانية وتلعفر وسنجار وتلكيف والنواحي وانة وزمار وربيعة وسنوني، وقد جرى البحث في السبل الكفيلة بتكوين آليات عمل ميداني من شأنها ان تحقق رصد وتوثيق الانتهاكات الحقوقية وابلاغ الجهات الحكومية فيها، وكذلك المشاكل التي يمكن أن تعترض نشاطات المدافعين عن الحقوق واهمية ايجاد منافذ عمل مشتركة تخدم قضايا حقوق الانسان في محافظة  نينوى

124
االسيدة أخلاص كامل بهنام تشارك في الاجتماع الموسع الذي دعت اليه منظمة الامل لبناء قدرات المرأة العراقية
مناقشة عدد من القضايا التي تصب لصالح مشاركة النساء في الامن والسلام والعدالة
مراجعة موضوع الانتخابات البرلمانية القادمة ودور النساء فيها
التداول بشان حث البرلمان على اقرار قانون لمكافحة العنف ضد المرأة
بتكليف من السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان شاركت السيدة اخلاص كامل بهنام عضو مجلس ادارة المنظمة في الاجتماع الموسع الذي دعت اليه منظمة الامل العراقية وعقد في بغداد يوم 25/1/2018، وجاء انعقاده تحت يافطة " في السلام من المنزل الى السلام والعدالة في العراق " وقد تضمن جدول الاعمال عددا من المحاور في مقدمتها:
بناء قدرات الفريق الخاص بإعداد تقرير الظل بآليات الحماية الدولية وزيادة تمكين المشاركات في كتابة تقرير الظل وفق اتفاقية ( سيداو- قرار 1325) والقرارات اللاحقة له مع استبدال المشاركات الكبيرات في السن بمشاركات شابات، وقياس اثر تطبيق الملاحظات الختامية للجنة سيداو والخطة الوطنية لهذا القرار الدولي وفقا للمؤتمرات الدولية.
وكذلك تعزيز مشاركة النساء في بناء الامن والسلام والعدالة ضمن اطار قرار مجلس الامن الدولي 1325 لاعادة جدولة اهداف الخطة الوطنية لتطبيق القرار المذكور، بما يلامس حاجات النساء المتأثرات بالنزاع ويعزز دورهن في مرحلة ما بعد داعش، ومشاركة النساء في بناء الثقة والسلم المجتمعي وتحقيق الخدمات العامة والتمكين الاقتصادي، وتعزيز المشاركة المجتمعية في الانتخابات بهدف تمكين المرشحات للانتخابات القادمة لمجالس المحافظات والنواب، ومحور التشريعات بهدف ايجاد بيئة تشريعية منصفة قائمة على المساواة وعدم التمييز واحترام حقوق الانسان، والعمل على بناء قدرات كوادر نسوية شابة في المحافظات، والسعي لعقد مؤتمر عام تزامنا مع احتفالات عيد المرأة العالمي في 8/3/2018.
وتم الاتفاق ايضا على اهمية مشاركة النائبات في البرلمان العراقي ولجنة تمكين المرأة ووزارات التخطيط والصحة والداخلية والبلديات، واعداد مذكرة ورفعها الى السيد رئيس الوزراء بتضمين منظمات المجتمع المدني في المبادرات التي تطرح واللجان والوفود التي تمثل العراق في المحافل الدولية. والتداول بشأن حث البرلمان لاقرار قانون مكافحة العنف بكل اشكاله ضد المرأة مع اشراك وزارة الثقافة والاعلام واعداد البرامج التلفزيونية والاذاعية لتثقيف المرأة وتعريفها بحقوقها، وقضية النساء اللواتي اغتصبن من قبل الدواعش أو المتزوجات منهم واصبحن امهات وكيفية إعادة دمجهن في المجتمع  وعشارئهن .


125
أجتماع ثلاثي ضم السيدة باسكال وردا والسيدين باسكال ماكيسيان وئيتيان بيكي كوتيه بشأن مشاريع الاغاثة والاعمار والتوثيق في منطقة سهل نينوى
التداول بالآليات المطلوبة للتعاون الثلاثي بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة ميزوبوتميا ومؤسسة القديس ايريني
الاشادة بتوجيهات سعادة الكردينال برباران بعد زياراته المتكررة الى منطقة سهل نينوى
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في اجتماع ثلاثي ضم الى جانبها السيد باسكال ماكيسيان القائم بالاعمال لمنظمة ميزوبوتاميا في مدينة ليون الفرنسية والسيد ئيتيان بيكي كوتيه مدير مؤسسة القديس ايريني التابعة لابرشية ليون والداعمة لعدة مشاريع اغاثة واعادة اعمار والتوثيق في منطقة سهل نينوى بتوجيه من سعادة الكردينال برباران الذي زار عدة مناطق من نينوى اكثر من مرة واحدة ، وأطلع ميدانيا على حجم الدمار والتخريب الذي تسببت به داعش خلال احتلالها لتلك المناطق وما ينبغي اعتماده دعما لها.
الاجتماع الثلاثي تواصل على مدى يومين 22 و 23 كانون الثاني 2018، وتم التداول خلاله بشأن آلاليات الممكنة للتعاون بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة ميزوبوتميا ومؤسسة القديس ايريني لتوثيق التخريب والدمار الذي طال معابد المسيحيين من اديرة وكنائس ومراكز اخرى، وكذلك معابد الايزيديين واهمية أن يكون التوثيق من خلال الصور والافلام والتقارير الاعلامية، وكذلك من خلال البحوث التي تتناول هذه المعالم الروحية والايمانية بتاريخها العريق الاصيل، وما تعرضت له من دمار وفرص اعادة اعمارها.
كما توقف المشاركون في الاجتماع عند مواضيع عودة النازحين والمهجرين ومستلزمات تحقيق ذلك، وقد لخصت السيدة باسكال وردا رؤيتها الميدانية في هذا الشان مؤكدة أن تحقيق العودة ينبغي أن يكون على قاعدة تأمين اعمار المنطقة وتحقيق الخدمات وتعزيز الحماية الامتية الذاتية والتعويضات وتحقيق العدالة القضائية لأنصاف الضحايا .

126
وليم وردا يقدم عرضا عن أوضاع الاقليات العراقية للسيد ميروسلاف جينكا مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية
السيد وردا: لا بناء ديمقراطي مدني حقيقي في العراق بدون اعادة ترسيم العلاقة التضامنية بين جميع المكونات
السيد وردا: الاعتراف ببعض الاقليات الدينية أو الأثنية واللغوية ضرورة من اجل حماية حقوقهم
السيد وردا: هناك نقص في العدالة في موضوع الكوتا للاقليات وخاصة الايزيديين، وغياب تمثيل الارمن على الصعيد الوطني بحاجة الى المعالجة
شارك السيد وليم وردا ممثلا عن شبكة تحالف الاقليات العراقية ومسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الاجتماع النخبوي الذي دعت اليه بعثة الامم المتحدة الى العراق ( يونامي ) يوم 23/1/2018، للقاء بالسيد ميروسلاف جينكا مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية، وادارت الاجتماع السيدة أميرة خضير مسؤولة ملف الاقليات في اليونامي.
وضم ايضا النواب يونادم كنا وسالم الشبكي وحارث شنشل وحجي كندور، وعضو مجلس محافظة بغداد السيد فؤاد علي اكبر، وكان المتحدث الرئيسي في الاجتماع السيد وردا الذي تناول أوضاع الاقليات العراقية على العموم والتحديات التي تواجهها والفرص المتاحة أمامها وفق المستجدات السياسية الوطنية، وما تشهده العملية السياسية العراقية من تفاعلات وشد وجذب، راسما افقا وطنيا ضروريا لأعادة ترسيم العلاقة التضامنية بين جميع المكونات العراقية، فقد شخص عدد من المؤشرات بينها أن مشاركة الاقليات في رسم السياسات العامة لا تزال لم ترق الآن الى المستوى اللازم، بالرغم ما للاقليات من نخب وأصحاب رأي وبرغم أنهم مكونات أصيلة في البلاد.
السيد وردا اشار ايضا الى ظاهرة التمييز السلبي الذي تتعرض له الاقليات في التشريعات والقوانين وعدم تنفيذ النصوص الدستورية الضامنة لحقوق تلك المكونات، اذ أن بعض هذه النصوص بحاجة الى سن وتعديل قوانين ولوائح تنفيذية لا بد منها.
السيد وردا توقف عند موضوع عدم الاعتراف بحقوق مكونات من الاقليات وبالدرجة الاساس البهائيين، اذ ما زالت تحكم وجودهم تشريعات تحسبهم مسلمين، في حين أن لهم ديانتهم الخاصة بهم. كما أوضح بعدم وجود اعتراف بالحقائق العرقية أو الثقافية أو اللغوية لبعض الأقليات في الدستور كالشبك أو الكاكائية أو الزرادشتية.
واشار السيد وردا الى العراقيين الأرمن الذين لا يجدون تمثيل لهم في البرلمان على الصعيد الوطني، وتطرق ممثل شبكة تحالف الاقليات العراقية – مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى نقص العدالة في موضوع الكوتا الخاصة بتمثيل الاقليات في مجلس النواب، ذاكرا انه لا يتناسب وحجمهم السكاني، مشيرا الى حالة الايزيديين الممثلين بمقعد واحد فقط في البرلمان في الوقت الذي يزيد عددهم عن اكثر من نصف مليون نسمة في العراق.
كما تناول السيد وردا قضايا أخرى تتعلق بمعاناة الكورد الفيليين، خاصة في مسألة إعادة الجنسية العراقية التي أسقطت عن العديد منهم منذ فترة النظام السابق، وصعوبات استعادة ممتلكاتهم المصادرة في حينها.
وأشار ايضا الى القلق الذي ينتاب الأقليات والخوف من الخطابات المتطرفة التي تطلق بين الحين والآخر تحت مبررات مختلفة، مما يشكل تهديدا على وجودهم في الحاضر والمستقبل.
وفي الوقت نفسه أكد على أن الانقسامات والصراعات الموجودة بين الاقليات وداخلها وعدم وجود رؤية مشتركة لقضايا مصيرية يشكل عائق أمام حركتها باتجاه نيل حقوقها، متناولا ايضا التحديات التي تواجهها الاقليات في موضوع عودة النازحين والمهجرين الى ديارهم، في ظل الصراع بين بغداد واربيل على مناطقهم وما فرضه الواقع الجديد عليها بعد الاستفتاء في اقليم كوردستان العراق في ايلول 2017.
كما اشار السيد وردا الى نقاط ايجابية وفرص تشير لتفاؤل الى حد ما، تتعلق بالرؤية الاصلاحية لدى رئيس الوزراء واتساع النطاق الميداني الحقوقي والاغاثي في صفوف الاقليات، مؤكدا أن يكون تحرك الامم المتحدة لدعم ونصرة الاقليات من منطلق التشخيص الذي يضع بالاعتبار مواجهة تلك التحديات وتغذية وادامة التوجهات المدنية التي تصون التنوع الديموغرافي العراقي رفضا لكل مطبات التهميش والعزل والاحتواء والتكسب السياسي الاني .


127
وفد مشترك من السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر يلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الامريكيين
السيدة رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتطرق خلال اللقاءات الى الواقع المرير الذي ما زالت تعيشه محافظة نينوى وخاصة الموصل
التداول بشان المساعدة المالية الامريكية البالغة 150 مليون دولار واهمية تقديمها الى مستحقيها في المناطق المنكوبة بسبب داعش
أختتم وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI) ضم السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر جولة في الولايات المتحدة الامريكية بلقاء مع السيد ستيفن بينكوس سكرتير فريق مكتب نائب الرئيس الامريكي السيد مايك بينس ونائب مدير السياسات المحلية، وجرى خلال اللقاء استعراض الاوضاع في العراق، ومن جانبه ركز المسؤول الامريكي في جزء من اللقاء على الاوضاع في سوريا، كما التقى وفد المنظمتين السيد بيتر ت. شيا مدير مكتب شؤون العراق في مكتب االشرق الادنى وقد ركزت السيدة باسكال وردا في حواراتها مع المسؤولين الامريكيين على موضوع المناطق العراقية المحررة واهمية وجود آليات تنفيذية بتوقيتات قريبة لاعادة الاعمار وتقديم الخدمات البلدية لما لها من تاثير ميداني في تشجيع عودة النازحين والمهجرين، اذ ما زال العديد منهم في مخيمات اللجوء حتى الآن، واشارت السيدة وردا ايضا الى الحالة المزرية التي تعيشها الموصل اذ ما زالت العديد من الجثث المرمية على ارض الكنائس، اضافة الى اكوام القمامة وآثار الدمار والتخريب.
وتركزت المداولات ايضا على الحاجة الطارئة جدا لدعم العراق في مشروع اعادة بناء جدي والتطوير للبنى التحتية وخاصة في المناطق التي عاشت ولا تزال تعيش المكونات السكانية القليلة العدد كضحايا لسياسات غير عادلة تنازعية فقد وقعت عليهم ويلات الخصومات السياسية والعرقية لغيرهم من مختلف الشركاء في الموصل واقليم كوردستان العراق دون حماية ذاتية في وسط يحكم من المجموعات المسلحة وخاصة في سهل نينوى، ولانهم لا يملكون تمثيلا سياسيا محترفا لهم، وخاصة المسيحيين اضافة الى تدخل غير الكفوئين مما يكرس الفوضى وينشر الضعف بالاضافة الى اجبار رجال الدين على التدخل في القرارات الادارية لا بل حتى السياسية بدلاء عن الصف السياسي الغائب وهذا يتركهم على هامش من المشاركة الحقيقية في العملية السياسية وكذلك الامنية، وعليه يجب مواجهة هذا الواقع المر للحد من فقدان الثقة الذي اصاب هذه الاقليات التي على مضض ترى مغادرة البلد هو الحل الوحيد لها .
وفي اطار ذلك اكد الوفد على الدعم الامريكي للعراق واهمية ان يعتمد سياسات التمييز الايجابي بخصوص المسيحيين والايزيديين المتاثرين جدا بجرائم داعش، اذ آثار الدمار لا يمكن محوها بمجرد الخطابات السياسية، بل تحتاج الى نوع من العدالة الانتقالية تشمل تعويضا مجزيا لهؤلاء الضحايا.
وفي هذا السياق اكد السيد شيا بأن هناك دعما ماليا امريكيا قد تم تخصيصه لمساعدة المناطق الاكثر دمارا بسبب داعش، وفي مقدمتهما مناطق المسيحيين والايزيديين مشيرا الى اهمية التعاون مع الجهات والمنظمات الناشطة في تلك المناطق في خدمة اعادة الاعمار والتطوير .
كما التقى الوفد المشترك الذي ضم السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر السيدة نينا شيا مديرة معهد هيوستن في واشنطن وجرى مناقشة مشروع الدعم المقدم الى العراق لاجل المساهمة في اعادة بناء الاستقرار والذي يبلغ ١٥٠ مليون دولار للمسيحيين والايزيديين وغيرهم من الاقليات الدينية ضحايا الابادة الجماعية التي مارستها داعش من خلال مشاريع تطويرية، وقد اكدت السيدة شيا على اهمية ان تسارع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدينية تقديم طلباتهم ومشاريعهم الى الوكالة الامريكية للتنمية الدولية للوصول الى التمويل المطلوب لمشاريعهم في اطار التخصيص المذكور، وكان اللقاء وديا وقد نقلت رئيسة حمورابي رؤيتها الميدانية بعد زيارتها الاخيرة الى الموصل وسهل نينوى طالبة من الجانب الامريكي ممثلا بالسيدة نينا شيا مساهمتها في متابعة حسن توزيع المساعدات لتصل الى الجهات ذات العلاقة في المناطق المنكوبة حقا .
هذا وقد جرت هذه اللقاءات بين الوفد المشترك والمسؤولين الامريكيين يومي 16 و 17 من كانون الثاني عام 2018 ف واشنطن .


128

كلمة السيد وليم وردا رئيس مجلس ادارة شبكة تحالف الاقليات العراقية في الاجتماع الموسع السنوي التنظيمي للتحالف اربيل - الجمعة 19/1/2018
ضيوف المؤتمر الاعزاء
الاخوة الزملاء أعضاء ومستشارو تحالف الاقليات العراقية
رعاكم الرب وعزز وجودكم
فرصة طيبة ومحطة تنظيمية انتخابية مهمة أن نلتقي اليوم في اربيل بانعقاد مؤتمر شبكة تحالف الاقليات العراقية لنراجع مسيرة كانت زاخرة بالتحديات، وفي الوقت نفسه من اجل ان نؤشر معالم جديدة في المرحلة الحالية والمستقبلية، واقول فرصة طيبة لأن أي اجتماع او مؤتمر من هذا النوع لا بد أن يكون نقطة تحول بأتجاه الجهود الاكثر ايجابية وتطورا.
من حق شبكة تحالف الاقليات العراقية ان تعتز بالجهود التي حققتها حتى الان ولكن بالمقابل أن التحالف ينبغي أن يكون بعد هذا الاجتماع الموسع السنوي ليس بالجهود ذاتها السابقة وانما هناك استحقاقات لا بد ان يضعها على طاولة العمل بالمزيد من الفطنة والذكاء تواصلا تأسيسيا على ما انجزه في السابق، وقبل ان أشير الى ما ينبغي تحقيقه في المرحلة المقبلة، لي أولا ان اتوقف عند الخطوات الناجحة التي حققها على صعيد التطوير المؤسسي وتنفيذ برامجه على وفق التوقيتات التي وضعها، وكذلك في توسيع علاقاته بالمنظمات المحلية والدولية، وكل ذلك تحقق لأننا عملنا بروح الاسرة الواحدة المتضامنة وبروح فريق العمل الذي يشعر بالمسؤولية الحقوقية التي عليه، وبذلك كان التنسيق والمواظبة على كل المستويات بين اعضاء مجلس الادارة والهيئة العامة، ولكي يستمر هذا المنهج في عمل التحالف لا بد له من ان يظل أمينا لقيم التضامن بين جميع مكوناته، ولا بد له ايضا وبذات الاتجاه ان يعمق علاقاته بثلاثة اتجاهات متكاملة، الاتجاه الاول مع الوسط السكاني العراقي للاقليات والثاني مع المنظمات المدنية الحقوقية والثالث مع الجانب الحكومي و المنظمات الدولية، وان يكون الوعاء الزمني اللازم لعمله ضمن توقيتات ان لم نقل حرق مراحل، لأن التحديات التي تواجه مكونات الاقليات لم ينخفض سقفها برغم الانهيار والاندحار الامني الكلي لداعش، ولكن داعش بالاصولية الفكرية والبؤر النائمة لم يتم القضاء عليه حتى الان، هذا الواقع لا نقول به نحن فقط وانما نخب ثقافية وسياسية على دراية بالواقع العراقي.
ومن هنا وفي الوقت الذي نشد فيه على جهود القوات المسلحة العراقية والحشود المدنية والبيشمركة في انجاز صفحات التحرير العسكري، فلنا أن نعمل ونستنفر كل قوانا في صفحات عودة النازحين والمهجرين وتامين الحياة الآمنة لهم ضمن السياقات اللازمة المتعلقة بالتعويضات وتحقيق العدالة الانتقالية القضائية، مع تأمين متواصل للخدمات والاعمار واقامة متطلبات الصفح والتواصل بعيدا عن سياسات الاحتواء والتهميش والاقصاء والتسلط وهي ظواهر ما زالت تشكو منها بعض مناطق محافظة نينوى بوجه خاص. خاصة ان اجراء الاستفتاء في كردستان العراق وما تبعه من تداعيات وشد وجذب بين حكومتي بغداد واربيل ، فرض واقعا وتحديا جديدا على الاقليات .
أن تحرير مناطق الاقليات يضعنا امام فرصة ذهبية لتعويض شعبنا مما عاناه خلال السنوات الثلاث الماضية، ولذلك يجب ان نبحث عن وسائل غير تقليدية لتحقيق التنمية وتأهيل البنى التحتية، والاهم من ذلك العمل دون كلل بهدف نزع فتيل الازمات ونشر ثقافة السلام الاجتماعي بين الجميع.
وفي صفحة أخرى مرافقة زمنيا لهذه الصفحة علينا ان نعمل بكل حرية في تحرير الرأي العام السياسي العراقي عموما من التصورات التي ينظر بها البعض الى مطالب الاقليات ويمكن ان تتحقق من خلال اقامة الدولة المدنية التي ينظر بها الى المواطن بوصفه مواطنا مهما اي كان انتمائه المناطقي والاثني والديني، وهذا صحيح جدا ولكن الدولة العراقية لم تحقق ميدانيا هذا المفهوم المدني لها، نعم ان هناك خط شروع وخطوات ولكنها جميعا لا تلبي قيم الدولة المدنية التي تكون فيها المواطنة هي القياس، ولذلك التحديات التي تواجه الاقليات العراقية ما زالت على حالها ويكفي للدليل على ذلك هذه النمطية السياسية السائدة والخصومات التي تدفع ثمنها الاقليات، توصيفا للحكمة القائلة "اذا تخاصمت الفيلة فأن العشب هو الذي يدفع الثمن"، وكذلك الفهم القاصر الذي يرى أن الامر يتطلب تغيير قناعات الحكومات فحسب، بينما الحال يقتضي في ذات الوقت ان يكون هناك عرف لدى المواطنين العراقيين الاخرين أن الدفاع عن حقوق الاقليات ينبغي ان يكون موازيا ومتكاملا للدفاع عن حقوقهم.
أيها الاخوة الاصدقاء اعضاء الاجتماع الموسع
لقد تحاشيت التفصيلات عن انجازات التحالف لأن ذلك ما يتضمنه التقرير الانجازي والتقارير الاخرى التي ستكون في متناول الجميع خلال المؤتمر، وتحاشيت الحديث عن بعض الاخفاقات والمطبات لأن المسيرة الظافرة للتحالف كانت كبيرة، كما إن من يملك الطريق لا ينبغي ان ينام على جانبيه خاصة وان هناك خطوات جيدة تحققت لمواجهة التحديات التشريعية القانونية التي تحاول النيل من حقوق الاقليات بكل الوسائل المتاحة والمبتكرة لرفع الوعي بقضايا هذه المكونات العراقية الاصيلة ودورها الوطني، والسعي الى إحياء منظوماتها الحضارية والتراثية ومساهماتها في بناء البلاد، وفي مواجهة ذلك التفسير العددي الخاطئ للاقليات، لأن هذه المكونات كبيرة في وطنيتها واصالتها ونخبها وعملها الدؤوب ضمن الصورة الحضارية للتنوع العراقي.
الشكر والتقدير لكل منظمات التحالف واعضاء الهيئة العامة.
الشكر والامتنان لشركاء التحالف والممولين .
الاحترام والتقدير لكل العراقيين والرب يوفقكم ويديم وجودكم.

129
السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر يلتقيان في نيويورك سعادة السفير البابوي في الامم المتحدة ومعاونه
استعراض الواقع الحالي في الموصل ومناطق سهل نينوى
اجرى الوفد المشترك الذي ضم السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والدكتور جون ايبنر المدير التنفيذي لمنظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI ) مباحثات مع سعادة السفير البابوي في الامم المتحدة رئيس الاساقفة المنسنيور بيرنارديتو أوزا ومساعده الاب رو جير لندي، وقد جرت المباحثات خلال لقاء ضم الجانبين في نيويورك يوم 18/1/2018 ضمن الزيارة التي قام بها الوفد المشترك للولايات المتحدة الامريكية. هذا وقد استعرضت السيدة وردا جوانبا من الاوضاع المأساوية التي تعيشها الاقليات العراقية وبالاخص المسيحيين والايزيديين الذين يعيشون الازمة السياسية بكل قساوتها لضعف التمثيل السياسي في بحر من الطائفية شاهدته ميدانيا هي والدكتور جون ايبنر خلال الزيارة التي قاما بها الى مدينة الموصل، وكيف ان كنائس المدينة تعيش حالة مآساوية بكل ما يحمل التشخيص من معنى اذ تنتشر الجثث في ارضيات الكنائس مع اكوام من النفايات ومخلفات التدمير والتخريب الذي طال هذه الاماكن المقدسة.
كما تطرق الوفد الى اهمية اعادة الاعمار وتقديم الخدمات في المدن والبلدات المحررة من اجل تشجيع النازحين والمهجرين على العودة الى ديارهم.
نقلت خلال اللقاء مع رئيس الاساقفة المنسنيور آوزا بيرنارديتو تقدير وتثمين الاقليات العراقية للرعاية التي تتلقاها دائما من المسيحيين كما من المنظمات التابعة لقداسته في الكثير من الدول بتوجيهات من قداسة البابا فرنسيس، حيث يثمن العراقيين القيمة الاعتبارية الايمانية التي يشمل بها جميع العراقيين بدون استثناء وصلاته من اجل أن يحل السلام والوئام في ربوع العراق.


130
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنتظم في مشروع عالمي عن " الادارة متعددة المستويات للهجرة الجماعية في اوربا وغيرها"
مدير المشروع بشأن العراق السيد وليم وردا: الهدف معرفي بعد اللبس والتشويه والمعلومات المضللة التي ترافق موضوع الهجرة
الاتحاد الاوربي يدعم المشروع لمواجهة الاستثمار السياسي غير المنصف والنكبات التي تعرض لها المهاجرون
انتظمت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في مشروع حقوقي عالمي بشأن " الادارة متعددة المستويات للهجرة الجماعية في اوربا وغيرها " تتولى تنفيذه مؤسسات ومراكز بحث وجامعات ومنظمات حقوقية بمنحة ودعم من الاتحاد الاوربي، وتم اختيار منظمة حمورابي لحقوق الانسان لتنفيذه عراقيا، وقد وقع عنها على بروتوكول المشروع السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها، كذلك يشارك في المشروع احد المراكز البحثية اللبنانية، في حين تتوزع الجهات المنفذه الاخرى على عدد من جامعات العالم منها جامعة اوبسالا وجامعة كوبنهاكن وجامعات كامبرج ووارسو وفينسيا وغيرها، وكان السيد وردا قد شارك في اوبسالا في السويد بمراسيم التوقيع على المشروع والمشاركة في الاجتماعات الممهدة لتنفيذه خلال زيارة الى اوربا، كما أجرى هناك سلسلة من اللقاءات مع شخصيات حقوقية عالمية واوربية وعاد الى بغداد يوم السبت 13/1/2018.
هذا وقد صرح السيد وردا الى شبكة نركال الاخبارية ان الهدف من المشروع معرفي بالدرجة الاساس بعد اللبس والتشويهات والمعلومات المضللة والتلفيقات التي رافقت وترافق موضوع الهجرة والاستثمار السياسي غير المنصف الذي تعرضت له قضايا المهجرين والنازحين والنكبات العديدة التي شهدها العالم من جراء ذلك، والسياسات العدائية غير الانسانية في بعض الاحيان تستهدف هؤلاء البشر بالضد من مبادئ الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والاعتبارات التي تعتمدها المنظمة الدولية للهجرة المعنية بالموضوع.
السيد وليم وردا قال ايضا الى مندوب شبكة نركال الاخبارية، أن واقع الهجرة والنزوح في العراق هو من اشد الانتهاكات الحقوقية خاصة وان بعض المهاجرين الى خارج البلاد تعرضوا الى عمليات ابتزاز ونصب واتجار بالبشر وعبودية، وهناك العديد من الضحايا العراقيين الذين تعرضوا الى مصائب من هذا النوع ادت ببعضهم أن يفقدوا حياتهم غرقا أو قتلا أو بوسائل اخرى.
وعبر السيد وردا في ختام تصريحه أن مسؤوليته مديرا لهذا المشروع تجعله على ثقة بتنفيذ آليات معرفية ميدانية من شأنها أن تخدم هذه القضية الانسانية المعقدة

131
حوار مع الدكتور جون ايبنر الشخصية الاكاديمية والحقوقية العالمية
نشرت صحيفة الزمان في عددها الصادر يوم الثلاثاء 9 كانون الثاني " يناير " عام 2018 حوارا مع الشخصية الحقوقية العالمية الدكتور جون ايبنر اجراه عادل سعد وقام بالترجمة وليم وردا، ولأهمية هذا الحوار نعيد نشره على موقع منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعلى موقع شبكة نركال الاخبارية.
حوار مع الدكتور جون ايبنر الشخصية الاكاديمية والحقوقية العالمية
حاوره: عادل سعد
ترجمة : وليم وردا

إذا لم يتحقق الاعمار والاستقرار في المناطق العراقية المحررة فأن الهدوء الحالي فيها يشبه الهدوء قبل العاصفة
تسمية المناطق المتنازع عليها لا توفر الثقة بافاق ايجابية عن الامن بالمدى الطويل
هزيمة داعش وفرت فرصة ذهبية لافتتاح عهد جديد من الاستقرار لجميع العراقيين
لمسنا ترحيبا وكياسة عالية لدى المسؤولين الحكوميين الذين ألتقيناهم في بغداد
بعض الاغاثات تأتي وفق اجندة سياسية، وأسوا الحالات عندما تستخدمها دول ومنظمات غير حكومية كغطاء لعمليات سرية
لا ارى خلاصا في الافق من الفساد في العمل الاغاثي، والشفافية هي أفضل دواء ضده
أن تكون على صلة وحضور مشترك ميداني اغاثي وحقوقي مع الدكتور جون ايبنر، فان المهمة غنية باعتبارات الرفقة والتداول والتشاور، ولكن أن تتولى محاورته في شؤون اختصاصه العلمي والعملي فان الحال يتخذ مجالا أرحب.
يسرني أن اقدم للقارئ العراقي هذه الشخصية الاكاديمية والحقوقية العالمية المتميزة حقا.
الدكتور جون ايبنر المدير التنفيذي لمنظمة التضامن المسيحي الدولية (CSI) ، وعضو الادارة والبرامج الدولية للمنظمة ، حاصل على الدكتوراه في التاريخ من جامعة لندن .
منذ أكثر من 25 عاما قام باصدار بحوث ميدانية وحملات للدفاع عن حقوق الانسان للمجموعات الدينية المهددة بالانقراض في السودان والشرق الاوسط وكانت مبادراته وجهوده الاخيرة لمساعدة المجموعات المهمشة في بلاد الشام ووبلاد الرافدين ، من خلال ورصد وتوثيق وقيادة حملات المناصرة ضد العنف الذي تواجهه الاقليات الدينية في هذين البلدين .
سافر ضمن بعثات تقصي الحقائق في مجال المساعدات الانسانية وحقوق الانسان في سوريا والعراق. اشتهر بنشاطه الميداني في السودان الذي مزقته الحروب لعقود، فقد سافر اليه اكثر من 100 مرة منذ عام 1995 لتوثيق تجارة الرقيق في السودان واستطاع تحرير الالاف منهم. لقد اصدر كتابه الاخير: مستقبل الاقليات الدينية في الشرق الاوسط الذي صدر في نيويورك عن دار ليكسينكتون. شغل الدكتور ايبنر، منصب الممثل الرئيسي لمنظمة التضامن المسيحي الدولية في الامم المتحدة في جنيف، وقد مثل امام مجلس النواب الامريكي واللجنة الفرعية لافريقيا والمفوضية السامية بحقوق الانسان. في الفترة من 1986 الى 1990 عمل ضمن فريق البحوث في كلية كليستون وهي مؤسسة ابحاث مقرها المملكة المتحدة متخصصة بدراسة الدين في البلدان الماركسية - اللينينية. من بين احدث منشوراته التي قدمت في جامعات عالمية ونشرت في صحف مرموقة، ونشر مقالات في صحيفة تايمز ونيويورك تايمز، (بي بي سي) ، بوستون كلوب ، وول ستريت جورنال وواشنطن تايمز وغيرها من الصحف العالمية.
سؤال : ما هي الخلاصات التي خرجت بها من زيارتكم الميدانية إلى محافظة نينوى المحررة؟
جواب : من الواضح عسكرياً لقد تم دحر داعش و هزيمتهِ و استطاع الجيش العراقي استعادة نينوى، جنباً الى جنب مع الحلفاء و غيرهم من الفاعلين الحكوميين و غير الحكوميين، مما انتج ذلك تحسناً كبيراً على صعيد الأمن في محافظة نينوى، وفي هذا السياق يكون مقدار قوة الامن وهشاشته مهمة ، ربما انه الشرط الأساسي الذي يسبق إعادة الإعمارو تحقيق الإستقرار. وهو الآن قد تحقق بالفعل.
في اغلبية المناطق المسيحية، في الحمدانية و كرمليس و تللسقف التي زرتها، رأيت عوائل كانت نازحة و عادت إلى بيوتها، وقد شرعت بإصلاح و إعادة إعمار ما دمره داعش ، بمساعدة المؤسسات الكنسية، منظمات غير الحكومية ،و مساعدات من الحكومة الهنكارية. لكن الكثير، ربما الأغلبية من سكان هذه المناطق لن يعود اليها لأن نسبة كبيرة من سكان هذه البلدات هي الآن في الخارج، فقد هاجروا بعد نزوحهم منها إلى اوروبا و امريكا الشمالية و استراليا و لن يعودوا للعيش كمقيمين دائميين فيها، و إن القسم الأخر سيبقى في المناطق التي كان قد نزح اليها مثل أقليم كردستان العراق أو بغداد، و من بين الذين عادوا إلى مناطقهم، يمكن التوقع إن البعض منهم سيقومون بإصلاح منازلهم من اجل البيع وترتيب اوضاعهم للتهيئة لمغادرة العراق بإنتظار ايجاد وسيلة تمكنهم من إعادة توطينهم في بلدان الغرب .
لا اتوقع أن تكون الحياة في مناطق المسيحيين كما كانت قبل اجتياح داعش لها في عام 2014، و لكن إذا كانت هناك اسباب وجيهة قادرة على المدى الطويل كسب ثقة المسيحيين في تحقيق الإستقرار في نينوى و المنطقة على النطاق الأوسع، سيكون من المعقول أن نتوقع إن اعداداً كبيرة من السكان المسيحيين ستبقى في المنطقة، وهنا أود قليلاً ان اتجاوز موضوع الامن و اعني تأثير التغيير الديموغرافي ووجود عدد كبير من فصائل مسلحة ( حشود) ذات مرجعيات سياسية مختلفة في منطقة يطلق عليها تسمية "منطقة متنازع عليها" لا توفر الثقة بأفاق إيجابية عن الأمن بالمدى الطويل.
الموصل تذكرني بالمشاهد المروعة التي شهدتها في حلب، حمص و اجزاء من دمشق، في حين إن مناطق من الموصل هي الى حدٍ كبير على حالها تنبض بالحياة، لكن البلدة القديمة هي مجرد إطلال. فمن الصعب استعادتها كما كانت، إنها تشبه المدن الألمانية المدمرة في الحرب العالمية الثانية. الموصل في الوقت الراهن آمنة، داعش قد انهزم ، لكن جزءاً كبيراً من السكان بما في ذلك فيهم اعداد من المتعاطفين مع داعش باقون في المدينة، هؤلاء لا يزالون يعيشون حالة الصدمة إلى حدٍ كبير. إنني لم أرى جهدا جديا واضحا نحو الاعمار ، اضافةً، إلى إن إعادة الإعمار لا يزال في بدايته في البلدة القديمة التي تعد وكأنها مدينة اشباح. و بصرف النظر عن الفصائل المسلحة ( الحشود) التي توفر الأمان المحلي هناك ، وجدت عدد قليل من الناس يحاولون رفع الأنقاض من مناطقهم، و رأيت ايضاً ما لا يقل عن نصف دزينة من الجثث المتحللة لمقاتلي داعش في اطلال و بقايا مباني الكنائس في تلك المنطقة. اولئك الباقون هناك منذ التحريرالتدميري للمدينة القديمة في الصيف الماضي يتحدثون بشكل كبير عن اين هو وجود الحكومة العراقية و حلفائها من عمليت التطبيع، وكذلك يتحدثون عن عدم وضع السلطات موضوع تشجيع عودة المسيحيين النازحين من المدينة ضمن أعلى سلم الأولويات من أجلِ جعل المسيحيين يعتقدون بأن لا يزال لهم مستقبل هناك. على ما يبدو إن وجود المجتمع المسيحي القديم في الموصل ربما يكون على مشارف النهاية. وكذلك اعتقد أيضا إن عودة عدد من أهل السنة إلى الموصل غير اكيدة خاصة إذا ما وجدوا لهم مكان اخر للعيش يذهبون إليه. السلطات في بغداد تعي حقيقة الترحيب الذي حصل لداعش عام 2014، و تدرك إن داعش كمنظمة يمكن أن تُهزم، لكن أفكارها لا تزال تضرب على أوتار المتعاطفين لجزء اساسي من السكان. لقد إلتقيت ببعض الشباب من مدينة موصل بينهم إمام جامع، قالوا لي إنهم يعتقدون إن هناك 10% من سكان الموصل لا يزالون يحملون أفكارا ورؤى داعش في عقولهم و قلوبهم، هذه النسبة قليلة، لكنها تشكل عددا كبيرا من السكان في مدينة يبلغ تعداد نفوسها مليوني نسمة، و يمكن أن تشكل هذه الأقلية مصدر قلق لزعزعة الأمن في المستقبل.
لم اذهب الى سنجار لكنني تحدثت مع ايزيديين، لقد خرجت بإنطباع بأن الوضع هناك اكثر صعوبة بكثير مما هو عليه في المناطق المسيحية. هناك مجموعة متنوعة من القوات المسلحة مع فصائل سياسية مختلفة لها اجندات تتنافس مع بعضها البعض، لكلٌ منها له مصالح مبيتة. قليل من النازحين الايزيديين عادوا الى ديارهم. الإصلاح و إعادة إعمار حسب ما قيل لي قد بدأ. ألمجتمع الايزيدي يعيش حالة صدمة نفسية كبيرة، على ما يبدو ان هناك الالاف من الفتيات و النساء الأيزيديات و الأطفال ما زالوا مفقودين، عدد لا بأس به من الأطفال المشتبه بهم من المفقودين تم العثور عليهم في مخيمات النازحين من الموصل، بعد أن تم تبنيهم و اسلمتهم.
هزيمة داعش توفر فرصة ذهبية لإفتتاح عهد جديد من الإستقرار لجميع العراقيين بغض النظر عن دينهم و هويتهم الثقافية وهي فرصة يمكن انتهازها من اجل العيش بسلام و كرامة، وهذا لن يحدث الا إذا كانت الدولة العراقية تعمل على تعزيزذلك و إحترام المبادئ والقيم المشتركة على قدم المساواة وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان. لكن هذا لوحدهِ لن يكون كافياً ما لم القوى الاجنبية بالتخلي عن التدخل أو تغيير سياساتها التي تسعى الى تحويل العراق إلى ساحة معركة وجعله أن يقوم بالحروب بالوكالة. بل يتعين عليهم بدل ذلك من التحرك بسرعة كبيرة للإستثمار و إعادة الإعمار. إذا تم تجاوز هذه الظروف الصعبة سيكون لنينوى و بقية البلاد فرصة طيبة للإستقرار و لكن إذا لم يحدث ذلك فمن المحتمل إن هذا الهدوء النسبي الذي يعيشه العراق سيكون مثل ذلك الهدوء الذي يسبق العاصفة.
سؤال : كان لديكم اجتماعات مع عدد من المسؤولين في الحكومة الإتحادية، كيف وجدت إستعدادهم للتنسيق مع منظمة التضامن المسيحي الدولية أو مع المنظمات الأخرى ؟
جواب : لقد لمسنا ترحيبا وكياسة عالية مع المسؤولين الحكوميين في بغداد، تحدثنا بصراحة و بشكل بناء مع بعضنا البعض، تناولنا قضايا رئيسية تتعلق بأوضاع الأقليات، منها موضوع عقد مؤتمر لتوحيد رؤية الأقليات في نينوى و كجزء من برنامج المصالحة الوطنية التي تقوم بها الحكومة الأتحادية، ذلك المؤتمر الذي كان يجب أن ينعقد منذ أشهر. خرجت من بعض الاجتماعات مقتنعا بقدر تعلق الامر بالمؤتمر، بأن كبار المسؤولين يعتقدون ان هذا المؤتمر حيوي لتحقيق عملية الاستقرار الوطني، لكن اجتماعات اخرى أعطت انطباعا بأن العمل مع الأقليات للعثور على رؤية مشتركة للمستقبل لم يكن ضمن سلم الأولويات العليا . نأمل من رئيس مجلس الوزراء قريباً ان يكون قادراً على توجيه عنايته واهتمامه الى هذه المسألة و جعلها واضحة للجميع في الحكومة، ليتم معالجة قضايا الاقليات بطريقة بناءة و حيوية، ليس من أجل مصلحة الأقليات فحسب لكن من أجل المصلحة الوطنية لاسيما إن في ذلك العديد من الأقليات تعيش في ( المناطق المتنازع عليها).
سؤال : كيف ترى حقيقة برامج الإغاثة بشكل عام في العالم؟ هل هناك خصوصية لبرامج الإغاثة في العراق؟
جواب : لا يمكن الحديث بعمومية عن برامج الإغاثة بشكل عام ، من الواضح إن بعضها هي حيوية وحاسمة للحفاظ وتحسين نوعية الحياة و مساعدة الدول في تحقيق مسؤولياتها الأساسية تجاه مواطنيها. لكننا جميعاً نعلم إن برامج الإغاثة في العراق و في أي مكان في العالم ليس محصنة من الفساد و عدم الكفاءة التي تعد وباء يطال جميع قطاعات الأخرى من الحكومة.
كلما كانت الدولة ضعيفة، تزداد فرص الفساد وعدم الكفاءة ويزداد نطاقهما. منذ (عملية حرية العراق) الدولة العراقية اصبحت ضعيفة جداً، هناك مؤشرات لدعم مقومات الدولة ونحن نأمل بأن هذا الإتجاه يحقق مكاسب وتيرة.
سؤال : في سياق السؤال السابق ما اعرفهُ إن العديد من الأنشطة الإغاثية و الحقوقية التي تنفذها بعض البلدان تجري لإهداف سياسية بشكل عام، ما هي قراءتك للفرص المطلوبة للتخلص من السطوة السياسية على البرامج الإنسانية و الإغاثية؟
جواب : معظم الجهود الرئيسية في مجال الإغاثة الإنسانية تمول من الدول أو المؤسسات التي لديها مصالح مشتركة مع الدول و لا مفر من إنها تأتي وفق اجندات سياسية لتلك الدول. بعض الاجندات السياسية هي شفافة و هي تتفق أو تنسجم مع طموحات الجهات التي تستلم المعونات و بعضها لا ينسجم. إن اسوأ الحالات هي عندما تستخدم الدول المنظمات غير الحكومية كغطاء لعمليات سرية، هذه الممارسات تسيء الى حد كبير الى المنظمات غير الحكومية التي هي المرآة الحقيقية للمجتمع المدني، و هذا العمل يثيرشكوك و مخاوف تجاه المنظمات غير الحكومية.
سؤال : هل انتم مقتنعون بالعلاقات المشتركة بينكم و بين منظمة حمورابي لحقوق الإنسان؟ و ما هي الأولويات المطلوبة في هذا الخصوص؟
جواب : انا راض جداً بالعلاقة الموجودة بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظة التضامن المسيحي الدولية، إن منظمة حمورابي منظمة تطوعية الى حدٍ كبير، الروح التي فيها و ممارساتها تتوافق و تستجيب مع ما لدى منظمة التضامن المسيحي الدولية. إن جميع فعاليات منظمة التضامن المسيحي الدولية في العراق تجري عن طريق منظمة حمورابي، خاصةً إن منظمتنا ليس لديها مكتب و موظفين يعملون بشكل دائم في العراق، نحن نعتمد بشكل أساسي على منظمة حمورابي لحقوق الانسان في العراق. انا معجب جداً بأداء حمورابي و بالاستقبال الدافئ الذي تحظى به منظمتنا و ما شهدته عند السفر مع افراد منظمة حمورابي في جميع أنحاء البلاد، حيث تحظى منظمة حمورابي بإحترام و إعجاب جميع شرائح الشعب العراقي.
سؤال : الى أي مدى يُنظر على ضرورة إشراك المرأة في العمل الحقوق و الإغاثي الذي ينبغي اعتمادهُ خاصةً مع قلة أو عدم وجود مساهمات للمرأة في العمل التطوعي الميداني؟
جواب : كل مواطن يجب أن يكون له الحق في المشاركة في مجال حقوق الإنسان و الأنشطة الإنسانية. لا يوجد حواجز قانونية بهذا الإتجاه في العراق، لكن ضعف مشاركة النساء في هذا القطاع يشير الى وجود حواجز ثقافية، نأمل أن تتآكل تلك الحواجز عاجلاً ام اجلاً، لذلك نجد إن الطاقة، الذكاء و الحكمة متوفرة لدى النساء العراقيات التي تعد نصف المجتمع العراقي، وهذه الطاقة يمكن تطويرها و استثمارها لخدمة الأمة العراقية.
سؤال : كيف يمكنكم قراءة مستقبل اعمال الإغاثة؟ وماهي المتطلبات اللازمة للخلاص من الفساد، كما هو الحال في برامج الإغاثة التي اعتمدتها الأمم المتحدة؟
جواب : لا بد لي من القول إنني لا ارى مثل هذا الخلاص في الأفق، خاصةً في الدول الضعيفة التي تفشل أو إنها فاشلة تماماً. في هذه البلدان الفساد اصبح دستور الأمر الواقع. في هذه البلدان يصبح من المستحيل أن تفعل أي شيء اكثر من دون أي إكراه أو فساد. الشفافية هي افضل دواء ضد الفساد و لكن تحقيقها صعب للغاية في حال ضعف الدول و وجود دول مانحة التي تدفع من اجل اجندات سياسية  غريبة .


132

السادة الدكتور بشار سعدون وخالد عبد الغفار وعبد الستار فائق اعضاء لجنة العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشاركون في مؤتمر صحفي عقدته شبكة تحالف الاقليات العراقية
المؤتمر عقد لاعلان تقرير التحالف بشأن اوضاع الاقليات العراقية خلال عام 2017
شاركت منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المؤتمر الصحفي الذي عقدته شبكة تحالف الاقليات العراقية واعلنت خلاله تقريرها السنوي لعام 2017 في بغداد يوم 31/12/2017 بشان حقوق الاقليات العراقية، وجاءت مشاركة منظمة حمورابي لحقوق الانسان من خلال ثلاثة من اعضاء الهيئة العامة فيها وهم الدكتور بشار سعدون والسيدان خالد عبد الغفار وعبد الستار فائق، وقد عقد المؤتمر الصحفي في مقر منظمة التضامن والسلم العراقي، وجاء في التقرير عدد من التشخيصات عن واقع الاقليات وحجم الانتهاكات التي طالت هذه المكونات العراقية في اطار الوضع العراقي العام، وكذلك خلال احتلال ارهابي داعش لعدد من مناطق الاقليات في محافظة نينوى، وما رافق ذلك من جرائم ضد الانسانية وجرائم ابادة جماعية التي طالت ايزيديين ومسيحيين وشبك وكاكائيين وتركمان وغيرهم من الاقليات.
كما ركز التقرير على موضوع عودة النازحين والمهجرين واهمية ان تكون العودة طوعية وليس بالضغط والاجبار، كما اشار القرير الى اهمية تهيئة مستلزمات العودة بتوفير الخدمات وتقديم التعويضات اللازمة التي هي حق طبيعي للمتضررين، فضلا عن اهمية تطبيق العدالة الانتقالية من خلال ولاية القضاء العراقي في ذلك.
ومن المواضيع الاخرى التي تناولها التقرير اهمية ان تدار مناطق الاقليات من ابنائها امنيا واداريا واقتصاديا، وتضمن التقرير عددا من الاستنتاجات والتوصيات وقد ناشدت شبكة تحالف الاقليات العراقية الحكومتين الاتحادية وحكومة الاقليم الاخذ بها كل حسب اختصاصه. هذا وقد غطت التقرير اعلاميا عدة وسائل اعلام وقد جرت مقابلات مع عدد من الحاضرين بشان ذلك.
هذا وفد ركز وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان على ضرورة الفرز بين الاستنتاجات والتوصيات، مشيرا الى اهمية المعلومة التي تكون مصدقة بالوقائع والاشارات الميدانية وبالتواريخ


133
مبدعون من منظمة حمورابي لحقوق الانسان
كلية الاداب في الجامعة العراقية تثمن الجهود العلمية والحقوقية للدكتور بشار سعدون الساعدي عضو الهيئة العامة للمنظمة
للدكتور بشار مساهمات بحثية باختصاصات فلسفية وحقوقية وسياسية وبأراء تستحق التقدير
مشاركات واسعة في مؤتمرات وندوات وورش عمل
أثنت كلية الاداب في الجامعة العراقية على جهود الدكتور بشار سعدون الساعدي التدريسية في قسم التاريخ من هذه الكلية، فقد نشر على موقعها الالكتروني تثمين بشأنه وخلاصة لجهوده ومشاركاته الواسعة في عدد من الفعاليات والمحافل العلمية والبحثية والمجتمعية، وقد منح العديد من كتب الشكر والتقدير امتنانا لنشاطاته المتعددة في خدمة قطاع التعليم الجامعي وجهوده في موضوع حقوق الانسان واهتمامه المعروف بقضايا العدالة الانتقالية، فقد قدم بحثا بشأن ذلك تحت عنوان " دور المجتمع الدولي في ضمان حقوق الاقليات في العراق "، كما حصل الدكتور بشار المتخصص بتاريخ الفكر السياسي على شهادة مدرب وطني بقضايا الحريات العامة في ورشتين اقامتهما منظمة (هارد وايرد) بالتعاون مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان، كما قدم بحثا بعنوان " الاصلاح في العقل السياسي العراقي الراهن " خلال مشاركته بأعمال مؤتمر العراق الفلسفي الثامن الذي أقامته كلية الاداب في الجامعة المستنصرية يومي 22، 23/11/2017 وله العديد من المداخلات في مؤتمرات وورش عمل وندوات تمت دعوته التها في بغداد وفي مدن عراقية أخرى.


134

لقاء تداولي بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية CSI
شارك في اللقاء السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا والسيدة انجليك كورليه وجرى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك
البحث في امكانية زيادة عدد الداعمين للمشاريع المشتركة التي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية تنفيذها
جرى لقاء تداولي بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI ) يوم 3/1/2018 في مدينة مرسيليا الفرنسية، وقد شارك في اللقاء من جانب منظمة حمورابي السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها، بينما شارك من منظمة التضامن المسيحي الدولية السيدة انجليك كورليه ممثلة المنظمة في فرنسا.
وقد ناقش المشاركون في اللقاء عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك مع التركيز على أوضاع الاقليات العراقية وما تعرضت له من انتهاكات حقوقية خطيرة تسببت الكثير من الاضرار البالغة لها.
كما تطرق المشاركون في اللقاء الى موضوع عودة النازحين ومستلزمات العودة التي تتضمن توفير الخدمات وتقديم التعويضات بوصفها حق طبيعي من الواجب أن يحصل عليه العائدون.
وتطرقت السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا الى أهمية اعتماد آليات غير تقليدية لزيادة عدد الداعمين الفرنسيين للمشاريع التي تتولاها المنظمتان في العراق، بما يخدم السلام والاستقرار في العراق واعتماد الوسائل الكفيلة بتحقيق التعايش والتضامن.
من جانبها اشارت السيدة انجليك كورليه الى اهمية الشراكة التطوعية العميقة القائمة بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية.
يشار الى أن المنظمتين اعتمدتا اطارا من العمل التطوعي الاغاثي المشترك خلال السنوات القليلة الماضية كان له الأثر الايجابي البالغ دعما للنازحين والمهجرين ، وكذلك لعراقيين آخرين تعرضوا للانتهاكات الحقوقية، وكان وفد من منظمة التضامن المسيحي الدولية قد زار العراق قبل عدة اسابيع وحل ضيفا على منظمة حمورابي لحقوق الانسان، كما توجه الوفد الى اربيل ومنها الى محافظة نينوى حيث زار الموصل وقضاء الحمدانية وتللسقف ومدينة النمرود وعدد من مناطق سهل نينوى الاخرى، وضم الوفد الدكتور جون ايبنر المدير التنفيذي للمنظمة والناشطة هيلين راي وقد اصطحبت السيدة باسكال وردا الوفد الضيف مع السيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل خلال الجولة التي شملت تلك المناطق


135
السيد وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية
اكثر من عشرين شخصية اعلامية وحقوقية تشارك في المؤتمر الى جانب مسؤولين من برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP وبعثة الامم المتحدة الى العراق UNAMI
السيد وردا يقدم خلاصة عن واقع اعلام الاقليات والتوجه المطلوب لرسم سياسات اعلامية تلبي حقوق هذه المكونات
اتساع المناقشات في واقع هذا الاعلام والوسائل الاعلامية المتنوعة والرؤية اللازمة لتحقيق الاهداف والمستلزمات على الصعيدين الحكومي والدولي
شارك السيد وليم وردا رئيس مجلس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم الاربعاء 20/12/2017 في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه وعقد بإشراف مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية، وشارك في اعماله اكثر من 20 شخصية اعلامية وحقوقية مهتمة باوضاع الاقليات، كما شارك فيه مسؤول في برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP هو السيد احمد الياسري ومسؤولين من UNAMI بينهم السيدة أميرة خضير، وتضمن جدول اعمال المؤتمر كلمة ترحيبية القاها السيد وليد العمري مدير مكتب الاقليات تطرق فيها الى الهدف من المؤتمر وضرورة الوصول الى توصيات من شأنها ان تعزز وتطور النشاطات الاعلامية الخاصة بالاقليات العراقية، ورسم سياسات اعلامية تلبي مطالب وحقوق تلك المكونات والمساهمات في ذلك على الصعيدين الحكومي والدولي، من اجل ايجاد غطاء مالي مناسب لانجاز النشاطات الاعلامية على وفق الاستراتيجيات المرسومة في الاطار الوطني العام.
هذا وتناول السيد وليم وردا إعلام الاقليات من محتوى ان الواقع الحالي لاعلام الاقليات تحكمه الموسمية ولا تتوفر له مساحة واسعة للبث ضمن كل وسائل الاعلام، مؤكدا وجود تباين في النشاطات الاعلامية والثقافية من مكون اقلية الى آخر، وكذلك في الاطار المشترك الدائم، مقترحا القيام بعملية مسح ميداني للنخب الثقافية والاعلامية ضمن مكونات الاقليات وبالتالي نواة عمل مشتركة لها، ووضع خطط فصلية وسنوية للنشاطات الاعلامية الخاصة بهذه المكونات، ودعا الى اقامة المزيد من جسور العلاقات مع المؤسسات والاجهزة الاعلامية الموجودة في الساحة الوطنية، كما اقترح تشكيل فريق ترجمة يتولى مسؤولية البث باللغة الانكليزية لتعريف العالم بواقع الاقليات العراقية، ودعا الى انشاء اذاعة FM لبث النشاطات الاعلامية ضمن الخصوصية التي يتطلبها نشاط الاقليات، وفي المرحلة القادمة اقتراح اصدار صحيفة ورقية تعبر عن ارادة الاقليات العراقية ضمن المنظور المدني الديمقراطي بكون العراق بلد متنوع الهويات والثقافات في اطار الولاء الوطني العام.
ثم تداول الجميع في مواضيع عن الواقع الخاص بالنشاط الاعلامي والثقافي للاقليات العراقية ووسائل الاعلام الخاصة بالاقليات من تلفاز واذاعة وصحف ورقية ومواقع الكترونية ووسائل تواصل اجتماعي، وتحول المشاركون في المؤتمر الى موضوع الرؤية اللازمة لتبني منهج اعلامي للاقليات على درجة من الوضوح والتواصل الذي من شأنه أن يكون امينا على حقوق الاقليات العراقية في اطار حماية هويتها، وفي الوقت ذاته تعزيز علاقاتها مع المكونات العراقية على اساس الشراكة والتضامن ومتطلبات العدل.
ثم طرحت في المؤتمر موضوعات الدعم المالي اللازم لنشاطات من هذا النوع واتخذت عدة توصيات .

136
وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية
 CSI يزور مدينة النمرود التاريخية ويتفقد دير مار بهنام المدمر
الوفد يطلع على حجم الدمار والعبث برفات شهداء الدير وموجوداته التراثية العريقة
زار وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية CSI يوم 16/12/2017 مدينة النمرود التاريخية في محافظة نينوى، وتفقد هناك دير مار بهنام المزار المقدس لدى العراقيين، وضم الوفد الدكتور جون ايبنر والسيدة باسكال وردا والناشطة الحقوقية هيلين راي والسيدين لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفرحان يوسف عضو المنظمة والعميد فارس عبدالاحد، وشاهد هناك حجم التدمير والنسف الذي طال هذا الدير التاريخي العريق الذي يضم رفات الشهيدين مار بهنام وشقيقته القديسة سارة، فقد عبث الارهابيون الدواعش بهذا الدير ونبشوا ما يضم من رفات، كما دمر العديد من معالمه وموجوداته التاريخية، وتأتي هذه الزيارة ضمن الزيارة التفقدية التي قام بها الوفد المشترك خلال الاسبوع الثاني من كانون الاول الى محافظة نينوى، والتي شملت مدينة الموصل ومركز قضاء الحمدانية " بغديدا " وبلدة كرمليس ومناطق أخرى، كما ألتقى الوفد اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى في مقر قيادة هذه العمليات .


137

وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية
 CSI يتفقد روضة مجمع نشتيمان للنازحين في اربيل
الأخت الراهبة ماري جوزيف تستقبل الوفد الذي وزع هدايا أعياد الميلاد على اطفال الروضة شملت أربعين طفلا وطفلة
تفقد وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية CSI يتفقد روضة الاطفال في مخيم مجمع نشتيمان للنازحين في مركز اربيل، وضم الوفد الدكتور جون ايبنر المدير المفوض لمنظمة التضامن المسيحي الدولية وهيلين راي الناشطة في المنظمة والسيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والآنسة نادية بطي عضو مجلس ادارة المنظمة، وكان في استقبال الوفد في الروضة الأخت الراهبة الدومنيكية ماري جوزيف مديرة الروضة التي رحبت كثيرا بالوفد، هذا وقام الوفد بتوزيع قماصل شتوية وتراكسودات على اطفال الروضة كهدايا لاعياد الميلاد شملت أربعين طفل وطفلة في وسط أهازيج وترانيم الميلاد التي تم تدريب الاطفال عليها من قبل الراهبات خلال ما يقارب الساعة، عبر فيها الاطفال عن فرحتهم بحلول اعياد الميلاد المجيد بالرغم من أنهم ما زالوا مهجرين من ديارهم.
يشار الى أن هؤلاء النازحين لم تتوفر لهم فرصة العودة الى بيوتهم في سهل نينوى لانها محروقة أو مدمرة كليا ولم يتم اعمارها حتى الآن


138
وفد مشترك من منظمة التضامن المسيحي الدولية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان يتوجه في زيارة تفقدية الى مدينة الموصل
الوفد ضم الدكتور جون ايبنر والسيدة باسكال وردا وهيلين راي ولويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا ومرافقة العميد فارس عبد الاحد
قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري يستقبل الوفد في مقر قيادة العمليات هناك ويقدم شرحا وافيا عن الاوضاع في المحافظة
السيدة باسكال وردا تقدم التهنئة للواء الجبوري بمناسبة الانتصارات التي تحققت في القضاء على الاوباش عصابات داعش
توجه وفد مشترك من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان الى مدينة الموصل يوم 16/12/2017 في زيارة تفقدية وضم الوفد الدكتور جون ايبنر والسيدة باسكال وردا والناشطة هيلين راي والسادة لويس مرقوس ايوب عضو مجلس قضاء الحمدانية، نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل والعميد فارس عبد الاحد المنسق لمحافظة نينوى، وفي بداية جولته في الموصل ألتقى اللواء نجم الدين الجبوري قائد عمليات نينوى في مقر اقامته، هذا ونقلت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهنئة مجلس ادارة المنظمة وهيئتها العامة الى اللواء الجبوري بمناسبة الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة العراقية بأصنافها المختلفة من التي ساهمت في تطهير محافظة نينوى من عصابات الاوباش داعش الارهابية، من جانبه قدم اللواء الجبوري شرحا مفصلا عن الاوضاع الامنية والاقتصادية والخدمية مشيرا الى ان الاوضاع تسير الى الاحسن، وان ادارة الملف الامني قائمة بالكثير من الاهتمام، مؤكدا ان العام القادم 2018 سيشهد المزيد من الانجازات لصالح مواطني المحافظة بشرط ان تبدأ الادارة في تحسين الوضع الاقتصادي بتوفير فرص عمل للعاطلين من جهة واعادة ما قد تم تدميره من جهة أخرى .
من جانبه نقل الوفد المشترك الى قائد عمليات نينوى بعض الملاحظات بشان الوضع الامني وأكد الوفد انه كلما كان الاستقرار الامني والخدمات والاعمار متواصل كلما كان ذلك عامل تشجيع للنازحين والمهجرين من العودة الى ديارهم، بل ان هذه العودة تشمل ايضا العراقيين الذين غادروا البلاد في هجرة الى الخارج.
كما اشار الوفد الى ما يمكن تشخيصه بشان ممارسة عدالة انتقالية وتوفير الاموال لتعويض المتضررين من جرائم داعش وللصرف على الاعمار.
يشار الى ان الوفد كان قد زار يوم 15/12/2017 مركز قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس، وتفقد هناك العديد من المعالم والتقى بالعائدين الى المدينة والبلدة ممن عبروا عن سعادتهم بعودتهم الى ديارهم مع الاحتفاظ بمخاوف متواصلة لانعدام الاستقرار الاقتصادي وضعف الأمن، حيث يتعرض العائدون الى استفزازات يمكن ان تتطور الى اوضاع تخرج عن سيطرة الاجهزة الامنية، ما يتطلب الدفع بعملية اعادة ترميم وبناء ما تم تدميره في مناطق سهل نينوى والموصل بأسرع وقت ممكن


139
وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية
 CSI يزور الموصل ويقوم بجولة شملت الجانبين الايمن والايسر من المدينة
الوفد يطلع على حجم التدمير والنسف والحرق والازالة التي طالت كنائس وأديرة ومعالم حضارية في الموصل
السيدة باسكال وردا ضمن فريق الوفد تناشد الجهات الحكومية الصحية والخدمية لانتشال جثث الدواعش التي ما زالت موجودة في كنائس واماكن اخرى
زار وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية CSI مدينة الموصل يوم 16/12/2017 وقد ضم الوفد الدكتور جون ايبنر والسيدة باسكال وردا وهيلين راي والسيدان لويس مرقوس ايوب والمحامي يوحنا يوسف توايا.
الوفد قام بجولة واسعة في احياء الموصل القديمة وهاله ما شاهد من نتائج التدمير والنسف والحرق والازالة الكلية للعديد من المعالم، بينها عمارات صارت أطلال، وكذلك كنائس واديرة، لم يترك الارهابيون الدواعش مكان فيها سالما بل طاله التهديم والنسف والحرق والنهب للكثير من ممتلكات هذه الاديرة والكنائس من موجودات تراثية عريقة، كتب ومجلدات ومخطوطات نادرة ومعالم اخرى كالآثار والثيران المجنحة وأبواب أسوار نينوى القديمة وحتى الاحجار لم تعد موجودة، ومن ذلك ما جرى لكنيسة الطاهرة الارثودكسية وكنيسة الطاهرة الكلدانية ودير وكنيسة الدومينيكان، وكذلك دير الراهبات الدومينيكيات وكنيسة الارمن، ولعل من المهم أن نشير هنا أن الدواعش حولوا تلك الاماكن المقدسة الى خرائب، بل وازالوا بعضها واتخذوا من بعضها الآخر متاريس ومواقع للاحتماء بها من القصف. كما أطلعوا على الخراب الذي وقع على منارة الحدباء وتهدم قسمها العلوي.
ولاحظ الوفد المشترك الاكوام الكبيرة للانقاض التي كانت بمثابة تلال، كما شاهد الوفد العديد من جثث الارهابين الدواعش وهي منتشرة في داخل تلك الكنائس بعضها طاله التعفن والروائح الكريهة وبعضها الآخر مجرد هياكل عظمية، حالها حال النفايات المتجمعة بفعل الهدم والتخريب الذي قاموا به.
كما انتقل الوفد المشترك الى اكثر من حي واتسعت جولته لتشمل احياء من شرق الموصل مجريا حوارات مع اهالي المدينة في اطار الاستفسار عن الاوضاع، حيث أكد أغلب الاهالي ان الحياة في الجانب الايسر تسير بوتيرة أنشط من الجانب الايمن، وان ما ينقصهم حقا هو تحسين الخدمات وتوفير فرص عمل الذي يتلكأ بسبب البطئ الشديد لعمليات الاعمار ومن الواضح هناك تقصير في رفع الانقاض، آملين أن يكون العام القادم عام 2018 عام التوجه الشامل والسريع والكامل لاعادة الاعمار وتأهيل المدينة لتكون جاهزة للسكن اللائق. وتطالب حمورابي بجهود دولية استثنائية بالاضافة الى الجهود الوطنية العراقية لاعطاء الأولوية لضخ المنح اللازمة لاعادة اعمار الموصل وسهل نينوى.
هذا ولاحظ الوفد المشترك وجود توجهات لدى شباب مدينة الموصل في القيام بعمليات تطوعية تشمل التنظيف ورفع الانقاض، لكن امكانياتهم محدودة، ومن هنا فأن منظمة حمورابي لحقوق الانسان تناشد الحكومة المحلية في مركز الموصل ومجلس المحافظة والبلدية، في اتخاذ اجراءات سريعة لانتشال الجثث المرمية في الكنائس والعمل على دفنها، وكذلك دعم وتشجيع الشباب المتطوعين على المساهمات الخدمية، وتهيئة المزيد من الاجواء الآمنة في المدينة بالتنسيق اليومي الدائم مع القوات العسكرية الموجودة هناك، خاصة وان قائد عمليات الموصل اللواء نجم الجبوري قد أكد استعداد هذه القوات لأي نشاط مشترك تعاوني لخدمة المدينة، لا بل أشاد بنوعية الأمن والحرص المتواصل، لكنه كرر بأن هذا الاستتباب الامني حتى يؤدي الى استقرار مستدام بحاجة الى الرفد بحركة إعمارية شاملة تبث الأمل والشجاعة في أهالي الموصل.

140
السيد وليم وردا يشارك في ورشة تدريبية عقدت في جنيف لمدة اربعة أيام
المشاركون في الورشة يتلقون دروسا تطبيقية عن السياقات التي ينبغي أن تعتمدها منظمات المجتمع المدني في رصد وتوثيق الانتهاكات
التعرف على التجربة الاسترالية في مكافحة التمييز العنصري والنجاح المتحقق في هذا الميدان
متابعة موضوع الهيئات التعاقدية الثمان الخاصة بحقوق الانسان والآليات غير التعاقدية واجراءات الشكاوى
اجراء اختبار تحريري للمشاركين في الورشة التدريبية
شارك السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الورشة التدريبية التي عقدت في جنيف باشراف وتنفيذ مشترك من مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان وبعثة الامم المتحدة الى العراق " يونامي " والمفوضية السامية لحقوق الانسان ومركز جنيف لحقوق الانسان، وقد بدأت الورشة يوم 27/11/2017 ولمدة أربعة أيام وتضمنت أكثر من أثنى عشر جلسة، وكانت المواضيع التي طرحت فيها خلال اليوم الاول، أستعراض آليات حقوق الانسان وحالات الانخراط في النشاطات الحقوقية والاجراءات الاحترازية المطلوبة.
وفي اليوم الثاني للورشة حضر المشاركون فيها جلسة عقدتها لجنة مكافحة التمييز العنصري لمراجعة التقريرالاسترالي بشان هذا الموضوع، وجاء حضورهم في اطار التعرف على الكيفية التي تتم بها اعداد ومراجعة تقارير من هذا النوع، وقد استكملت هذه المراجعة بتناول الدروس المستقاة من التجربة الاسترالية في هذا الشأن ومدى التقدم الذي احرزه هذا البلد الشاسع بمكافحة التمييز العنصري.
كما تضمنت فعاليات اليوم الثاني، التطرق الى آليات مشاركة منظمات المجتمع المدني في استعراض التقرير الدوري الشامل عن حقوق الانسان، وكذلك استعراض نظام الهيئات الدولية الخاصة بحقوق الانسان في سياق عملها ضمن اتفاقية ذوي الاعاقة والاتفاقية الدولية لحماية العمال المهاجرين، واتفاقية حقوق الطفل ولجنة اتفاقية التعذيب والعقوبات القاسية أو المهينة، واتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة ولجنة حقوق العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ولجنة العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولجنة القضاء على جميع اشكال التمييز العنصري .
وفي اليومين 29/11 و 30/11 تم التركيز في الورشة التدريبية على الآليات المطلوبة من منظمات المجتمع الدولي في رصد ومتابعة وتوثيق الانتهاكات، وكذلك عمل المفوضية السامية في هذا الشان مع تلك المنظمات، خاصة في اطار دورها في اجراءات الشكاوى ومتابعة اليوم السنوي للاقليات، وكان هناك الكثير من المناقشات لمواضيع المرأة والطفل والاشخاص ذووي الاعاقة واتفاقية سيداو والتعذيب والاختفاء القسري.
كما تم تأشير الالتزامات في اطار الاحترام الذي يعني الامتناع عن انتهاك الحق بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وتأكيد الحماية اللازمة في ذلك والوفاء المتمثل في اتخاذ التدابير لضمان التمتع بالحق، كما جرى اختبار تحريري للمشاركين في الدورة للاجابة على اربعة اسئلة بعدد من الفرق عن معاهدات حقوق الانسان الملزمة قانونيا، وكم عددها وما هي المعاهدات الملحقة ببروتوكول اختباري أو أكثر، وكذلك عن أسماء هيئات المعاهدات.

141
السيدة باسكال وردا تشارك في ورشة عقدت بالعاصمة الاردنية عمان عن انماط الادماج / تعزيز تاثير المرأة في عمليات السلام
المشاركون في الورشة يؤشرون الدور الميداني الذي يمكن ان تضطلع به المراة في عمليات السلام
التطرق الى الخطط والحالات والمعايير التي يمكن ان تكون للمرأة المساهمة الفاعلة فيها
السيدة باسكال وردا تتناول في مداخلات لها الآليات الميدانية المطلوبة لانجاز مساهمات فاعلة للنساء في مشاريع سلام من هذا النوع
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في اعمال الورشة التي اقيمت في العاصمة الاردنية عمان يومي 12 و13 من كانون الاول عام 2017، وتم عقدها باشراف مشترك من الامم المتحدة وبرعاية الخارجية الالمانية تحت عنوان ( انماط الادماج / تعزيز تأثير المرأة في عمليات السلام ) في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والاساليب المطلوبة لهذا الادماج، والدروس المستفادة الرئيسية والاولويات الناشئة، وما هي التحديات التي تواجه عملية تطبيق قرار الامم المتحدة رقم 1325 الذي العراق في صدارة دول المنطقة ممن وضع خطة لتطبيق هذا القرار والحفاظ عليه، وكيف تنعكس السلطة والشرعية في الانماط المختلفة والادوار التي يقوم بها الوسطاء والمبعوثون الخاصون، أي يجب أن تواصل الامم المتحدة جهودها مع الحكومات المحلية للمضي قدما في مسار التطبيق لقراراتها.
وقد شارك في المحاضرات والمداخلات العديد من الشخصيات الفكرية والحقوقية غير الحكومية والحكومية من مختلف الدول MENA مثل من العراق السيدة رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيدة شذى العبوسي نائبة سابقة ومستشارة في البرلمان العراقي حاليا ومن سوريا السيدة نوال اليازجي ومن تونس السيدة محرزية العبيدي نائبة عن حزب النهضة في البرلمان التونسي، كما تطرق الى الدروس المستفادة من عمليات السلام في المناطق الاخرى بشأن المخططات الزمنية للمفاوضات وقواعد اتخاذ القرارات ومعايير الاختبار، وعرض الحالات التي شاركت فيها المرأة في هذا الميدان وحققت تاثير فيه، وماذا ينبغي ان تكون التوجهات من اجل تعزيز عمليات السلام الشاملة، والتحديات المتكررة والطرق الجديدة لتصميم عمليات السلام التي يمكن ان تساهم فيها المرأة، من خلال الترتيبات الامنية ووضع الدستور وتقاسم السلطة، كما تم الاجابة بشأن السؤال هل هناك رابط مباشر بين انماط ادماج المرأة ومشاركتها وبين الاهتمام بالمنظور والمساواة الجنساني في مفاوضات السلام.
وعرضت السيدة باسكال وردا تجربة العراق في عمل شبكة النساء العراقيات ومدى التأثير الذي تمارسه هذه الشبكة في عمليات التأثير على القرارات ومقترحات قوانين غير المجدية أو التي تحط من قيمة المرأة، كما حدث في مقترح تعديل قانون 188 لسنة 1959 حيث اعترضت هذه الشبكة بقوة وأدت الى تأخير وربما تأجيل هذا التعديل القاضي بالغاء أفضل القوانين لتبديله بالشريعة الأسلامية .
كما أهتم المشاركون في الورشة بموضوع المجلس الاستشاري للمرأة السورية من خلال مناقشة بشأن العوامل والجهات التي دعمت أو تزعمت إنشاء هذا المجلس والتحديات والفرص المتاحة من خلاله لغرض مشاركة المرأة السورية في عمليات صنع القرار والسلام.
كما تمت الاجابة على الاسئلة المثارة بشأن صعوبة تنفيذ اتفاقيات السلام والانماط التي تضمن للمرأة دورا واضحا اثناء التنفيذ، وكذلك عن الانماط التي يمكن ان تضمن تنفيذ الاحكام المحددة الخاصة بنوع الجنس في اتفاقيات السلام والاتفاقات السياسية، ثم تناول المشاركون في الورشة الحالات التي يتم فيها تخصيص دور للمرأة للتنفيذ والرصد ضمن الانفتاح الكامل على هذا الدور.
وكرست الجلسة الاخيرة لمراجعة الدروس والافكار المستقاة من طرح يمكن تنفيذه في أكثر من بلد واحد، مع التركيز على منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
هذا وقد شاركت السيدة باسكال وردا في المداخلات التي طرحت خلال الورشة، بالاضافة الى كونها من بين أوائل الذين قدموا مداخلاتهم في الجلسة الاولى مشيرة الى اكثر من موضوع واحد في هذا الشأن منطلقة من تجربة سياسية كونها كانت وزيرة لحقيبة الهجرة والمهجرين، وكونها رئيسة منظمة مدنية معروفة بنشاطاتها الحقوقية والاغاثية الواسعة هي منظمة حمورابي لحقوق الانسان، مشيرة الى الآليات الميدانية المطلوبة لانجاز مساهمات فاعلة للنساء في مشاريع سلام من هذا النوع.


142
مع إطلالة الذكرى التاسعة والستين لصدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان منظمة حمورابي لحقوق الانسان تؤكد أهمية تعميق ثقافة حقوق الانسان وطنيا
( حمورابي ) تدعو في بيانها الى تطوير ثقافة السلام وتعزيز قيم الاصلاح المدني في التصدي للفساد والتهميش وسياسات العزل والاقصاء
مع إطلالة يوم العاشر من كانون الاول عام 2017 يكون عمر الاعلان العالمي لحقوق الانسان تسعا وستين عاما، بعد أن صدر في اليوم نفسه من عام 1948 وتكون البنود الثلاثين التي تضمنها قد أسست العديد من المعالم الاساسية في ضمير البشرية، وتطلعاتها من اجل السلام الاجتماعي والعدل والانصاف والحياة الكريمة ونبذ كل أشكال الحروب بما تجلب من ويلات ومآسي وكوارث يدفع ثمنها الانسان بالدرجة الاساس والبيئة الاجتماعية والطبيعية ايضا.
أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان اذ تستذكر هذه المناسبة العالمية الكبيرة فهي تؤكد دائما انها تضع بنود هذا الاعلان العتيد اساسا لنشاطاتها الحقوقية في رصد الانتهاكات وتوثيقها والسعي لمواجهتها بكل الوسائل الممكنة، كما ان منظمة حمورابي وفي ذات الاتجاه بكل ما تملك من وسائل في فضح الجرائم التي مست وتمس الحقوق الانسانية للمواطنين العراقيين، ويكفينا اعتزازا بما قدمنا على هذا الطريق، اننا في مجلس ادارة المنظمة وفي الهيئة العامة التابعة لها نضع الاعلان العالمي لحقوق الانسان دستورا ميدانيا لعملنا في الكشف عن كل ما ارتكبته المجاميع الارهابية والعنف المسلح من فضائع تمثلت بالتهجير والسبي والقتل والاختطاف ومحاولات تغيير الانتماءات الدينية ومصادرة الممتلكات، وكذلك اشكال سياسات العزل والتسلط والاحتواء التي استهدفت الاقليات العراقية، وهي جرائم شخصها الاعلان العالمي لحقوق الانسان بكل وضوح وجرأة.
وهكذا ايضا وبمناسبة اطلالة هذه الذكرى نرى في منظمة حمورابي لحقوق الانسان اهمية مواصلة التصدي للسياسات الانحرافية التي تريد تكريس الظلم والاضطهاد على النساء والاطفال، وهي ايضا وبهذه المناسبة تطالب ان تكون مواجهة الفساد الاداري والمالي إحدى الوسائل الفاعلة للدولة العراقية ضمن التوجه القائم على الشفافية وكشف الاخطاء والمحاسبة القضائية العادلة، وبذلك يكون العراق قد وضع مسيرته على الطريق الذي يصون الحقوق الانسانية

143
السيد وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الذي عقد بين لجنة المصالحة الوطنية ومنظمة التعاون الاسلامي بشأن المصالحة الوطنية وبرعاية الحكومة العراقية
المشاركون في المؤتمر ناقشوا أكثر من عشرين بحثا إنصب اهتمامها على أهمية الدولة المدنية وعناوين التعايش والاصلاح وتوحيد الرؤية الوطنية والمصالحة المجتمعية ومخاطر الخطاب الديني الطائفي
السيد وردا يدعو خلال مداخلة له الى الكف عن الترويج للخطاب الديني الواحد وعلينا أن نتنفس من الرئة العراقية الوطنية وليس رئة دينية أو طائفية
شارك السيد وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في المؤتمر الذي عقد برعاية الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الخارجية ولجنة المصالحة الوطنية – مكتب رئيس الوزراء وبالتعاون مع منظمة التعاون الاسلامي يومي 11، 12 من كانون الاول 2017 في بغداد، وجاء في اطار موضوع المصالحة الوطنية وضمن مشاركة عدد من النخب العراقية وبحضور اكثر من 60 شخصية أكاديمية وناشطين حقوقيين وشخصيات أخرى في اطار الاهداف الساعية الى تهيئة قاعدة للحوار المتعدد على اساس علمي للتفكير بموضوعية المصالحة الوطنية في العراق، وضرورة ان يكون المشغل الاساسي للثوابت الوطنية التي تعنى بالسيادة الكاملة للدولة العراقية وحق مشاركة جميع المكونات فيها، وكذلك الاعداد لبرنامج حكومي يستند الى الاندماج والتمكين والمشاركة في ادارة التنوع الوطني، وايجاد آليات داعمة لتحقيق برنامج المصالحة الوطنية على اساس الحق المتساوي لجميع العراقيين، والتأكيد على تجريم الطائفية والتكفير، وكذلك العمل على قبول الآخر في اطار الخصوصية الدينية والثقافية التي تجتمع في اطار مفهوم الهوية الوطنية.
هذا وقد أفتتح المؤتمر السيد وزير الخارجية الدكتور ابراهيم الجعفري وتضمنت المحاور التي تدارسها المشاركون فيه أكثر من عشرين بحثا، قدمها باحثون مختصون وناشطون في عدد من العناوين التي تتعلق بمفاهيم الدولة المدنية، وكيف ينبغي أن يكون مسارها وموضوع الخروج من الأزمة الدائرة الآن بأتجاه المصالحة الوطنية الحقيقية، وأزمة الفقه الدستوري في ممارسة المحكمة الاتحادية، واشكالية العلاقة بين السلطة الاتحادية وسلطة اقليم كوردستان العراق على وفق دستور عام 2005، والحاجة الى المصالحة المجتمعية وعوامل نجاحها، وضرورة اصلاح الخطاب الديني من اجل ان يكون عامل توحيد وطني وليس التفرقة، وأهمية اعتماد سياقات التعايش السلمي ومكافحة التطرف وموضوع الرؤية الاسلامية في تنظيم الاختلاف.
هذا وكانت للسيد وليم وردا اكثر من مداخلة واحدة خلال المناقشات التي جرت في ضوء البحوث التي تم تداول موضوعاتها، فقد أشار الى ضرورة الكف عن الترويج للموضوعات التي تكرس الخطاب الديني الاصولي لهذا المكون العراقي أو ذاك، ولنجعل من الرئة العراقية الوطنية هي التي نتنفس منها جميعا وليس رئة دينية أو طائفية، إذ بذلك وحده نكون قد حققنا الشراكة الفعلية في بناء الدولة العراقية.
وأضاف السيد وردا : اننا امام استحقاقات حماية التنوع التي لا يمكن أن نتخلى عنها تحت أية ذريعة كانت، لأن الابتعاد عنها يلحق ضررا بالنسيج الوطني المتنوع الذي هو اساس حضارة العراق وحاضره ومستقبله

144
شبكة تحالف الاقليات العراقية تهنئ المكون الايزيدي بمناسبة عيد الصيام
السيد وليم وردا : المكون الايزيدي أصيل في وطنيته وهويته وانفتاحه على العلاقة مع المكونات العراقية الاخرى
السيد وردا : يشيد بجهود النخب الايزيدية في دعم نشاطات تحالف الاقليات العراقية
هنأ السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية المكون الايزيدي بمناسبة اعياده منتصف شهر كانون الاول عام 2017، مؤكدا مشاركة التحالف في افراح هذه المناسبة السعيدة لما تمثل من قيمة حضارية ودينية وتراثية خاصة وان المكون الوطني الايزيدي هو من المكونات العراقية الاصيلة، ويملك عمقا متميزا في الدفاع عن خصوصيته الدينية وفي احترام خيارات المكونات العراقية الاخرى، وفي الحرص على العلاقات المتينة معها.
كما أثنى السيد وردا في تهنئته على الدور الذي يضطلع به المكون الايزيدي داخل شبكة تحالف الاقليات العراقية مشيدا بجهود النخب الايزيدية في دعم وصيانة كل ما يديم ويعزز التنوع وحماية مكتسباته.
وأعرب السيد وردا عن أمله في أن تعود الحياة عامرة في المدن والبلدات والقرى الايزيدية.
15/12/2017

145
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهنئ المكون الايزيدي بمناسبة عيد الصيام
السيدة باسكال وردا تدعو الرب العلي العزيز أن يضمد جراح الايزيديين وان تعود تامدن والبلدات والقرى الايزيدية عامرة بالحياة والفرح
هنأت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات المكون الايزيدي بمناسبة عيد الصيام السنوي، وعبرت عن خالص مشاركتها في افراح هذا العيد بما يؤكد من عناوين راسخة للهوية الوطنية والدينية الايزيدية الاصيلة.
واضافت في تهنئتها ان مشاعر مجلس ادارة منظمة حمورابي وأعضاء الهيئة العامة للمنظمة تشاطر كل الايزيديين العراقيين في افراح هذا العيد المجيد، داعية الرب العلي العزيز أن يحمي هذا المكون العراقي من كل سوء، وأن يضمد جراحه بفعل ما ارتكبته المجاميع الارهابية من جرائم وان تعود مدنه وبلداته وقراه زاخرة بالحياة والنمو والافراح.
15/12/2017


146

وفد مشترك من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان يتفقد مركز قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس
الوفد المشترك ضم الدكتور جون ابينر والسيدة باسكال وردا والناشطة هيلين راي وقد تفقد عدد من الاسواق والكنائس والدور
الوفد يلتقي عددا من أهالي المدينة العائدين والمصرين على التكيف مع هذه العودة رغم اتساع التدمير ونقص الخدمات الاساسية
شهد مركز قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس نهار يوم 15/12/2017 زيارة تفقدية لوفد مشترك من منظمة التضامن المسيحي الدولية " CSI " ضم الدكتور جون ابينر والناشطة هيلين راي ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان ضم السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة، وكان في استقبال الوفد هناك السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفارس جرجيس عضو الهيئة العامة فيها والاب شربل عيسو راعي كنيسة مار يوسف وعميد الشرطة فارس عبد الاحد منسق محافظة نينوى للشؤون الامنية .
وتضمنت الجولة التفقدية للوفد الاطلاع الميداني على الاسواق العامة للتعرف على الاوضاع الاقتصادية هناك وما لحقها من دمار مع استمرار ضعف الدعم الحكومي لإعادة بنيتها التحتية ، كما إطلع الوفد على الاوضاع الاجتماعية والنفسية للعائدين من اهالي البلدة، فقد التقى الوفد عددا من الاهالي العائدين الى البلدة من النازحين قسراً وممن هاجر الى دول الجوار طلباً للهجرة وعادوا مجددا بعد أن اصابهم اليأس في الحصول الى فرصة للتوطين من مكاتب الامم المتحدة. هذا وأوضح أصحاب المحال التجارية للوفد انخفاض القوة الشرائية للمواطنين لعدم تمكن الاهالي اقتصادياً حيث أفقرهم النزوح والهجرة دون أي دعم من الحكومة العراقية، وقد إقتصر التبضع على الاشياء الضرورية من اجل الاطفال بالدرجة الاساس، لكن الجميع أبدى سعادته وفرحته بالعودة الى بلدته رغم ما اصاب دورهم من الضرر لانهم يشعرون بالاطمأن أكثر ويحدوهم الامل في مستقبل جديد بعد القضاء على داعش وفلوله .
الوفد زار ايضا الهيئة الكنسية لاعمار الدور المتضررة من جراء داعش والعمليات العسكرية في مركز مار بولص، وخلال الزيارة التقى برئيس وأعضاء الهيئة التي يرأسها الاب جورج جحولا مع عدد من المهندسين والفنيين، وإطلع على الالية المتبعة في اعمار الدور بعد ان إجراء عملية التوثيق لها على ايدي عدد من المتطوعين من ابناء البلدة .
كما أطلع الوفد على ضعف الموارد المالية لتأهيل الدور المتضررة والتي هي أحد التحديات من اجل استقرار البلدة وعودة الاهالي اليها مع عدم وجود أي دعم حكومي أو تعويض لأصحاب الدور المتضررة لحد الان وتدني مستوى الخدمات الاساسية بالنقص في ساعات التجهيز للكهرباء الحكومية وشحة المياه وخلوها من التعقيم بمادة الكلور لفقدان هذه المادة من محطات ضخ المياه مما يتطلب البحث عن اجراءات من خلال المنظمات غير الحكومية لدعم العوائل بالبدائل في توفير الماء الصالح للشرب من خلال تجهيزها بمنظومات تعقيم وتصفية وتحلية المياه .

147
شبكة تحالف الاقليات العراقية تقيم مهرجانا في مدينة البصرة لتعزيز قيم التنوع وتعزيز التواصل بين الهويات الوطنية
السيد وليم وردا خلال كلمة له في المهرجان ، حماية التنوع أساس بناء الدولة المدنية
السيد وردا يحذر في كلمته من خطورة تصهر البلاد ديموغرافيا
فعاليات فلكلورية وتراثية ومعرض من نتاجات منظمات المجتمع المدني في محافظة البصرة
شهدت مدينة البصرة نهار يوم السبت 16/12/2017 انطلاق فعاليات المهرجان الذي اقامته شبكة تحالف الاقليات العراقية ونفذته منظمتا انصار الحرية والنجدة الشعبية، وتضمنت هذه الفعاليات كلمة افتتاح المهرجان للسيد وليم وردا رئيس التحالف، وكذلك تقديم عدد من الفعاليات الغنائية الفلكلورية التي تعبر عن التنوع الديمغرافي العراقي، وكذلك ما يؤكد القيم الحضارية الاصيلة التي يزخر بها العراق منذ اقدم العصور، كما تضمن المهرجان ايضا افتتاح معرض يمثل نتاجات منظمات المجتمع المدني هناك.
هذا وقد جاء في كلمة السيد وردا التي القيت بالنيابة عنه لانشغاله بمهمة في بغداد تأكيد واضح على أهمية حماية التنوع وصيانة حقوق جميع المكونات العراقية، داعيا الى التواصل وترسيخ الوسائل الكفيلة بتمكين الاقليات من التأثير الايجابي في المشهد العراقي العام.
وفي ما يلي نص كلمة الاستاذ وليم وردا :
السيدات والسادة الحضور الكرام
احييكم واحيي حضوركم ومشاركتكم معنا في هذا المهرجان الذي نحتفي به لمناسبة يوم الاقليات العالمي ، الذي يقيمه تحالفنا – شبكة تحالف الاقليات العراقية ــ في البصرة العزيزة ، الثغر العراقي المتلألئ، ضمن مشروع تعزيز حقوق الاقليات الذي ينفذه التحالف بدعم وتعاون منظمة مساعدات الشعب النرويجي .
ان هذا المهرجان بالتأكيد سيكون له طعما خاصا ، خاصة انه يأتي في اعقاب اعلان النصر على داعش ، والانتصارات الباهرة التي حققها العراق على الارهاب بفضل تضافر جهود ابنائه كافة سواء في القوات الامنية المسلحة من جيش وشرطة وحشد وبيشمركة والدور المتميز لمنظمات المجتمع المدني والفعاليات الشعبية المتنوعة .
الحضور الأفاضل
في مثل هذه الايام وقبل 35 سنة ، اعلن المجتمع الدولي كلمته وموقفه الصريح بأهمية حماية الاقليات وضمان وجودهم المادي والمعنوي وصيانة خصوصياتهم القومية والاثنية والدينية واحترام لغاتهم وحرياتهم ، بعد ان صدر الاعلان العالمي الخاص بالاشخاص المنتمين الى اقليات قومية واثنية او دينية ولغوية في 18 ديسمبر عام 1992، من الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليصبح عنوانا مهما في مسألة حماية الأقليات وحقوقهم، فكان هذا الاعلان منذ تلك اللحظة انعطافة نوعية نحو حماية التنوع في البلدان التي يتميز نسيجها الاجتماعي والديموغرافي تمايزا قوميا واثنيا او دينيا او لغويا او ثقافيا .
كما هو معروف لديكم أيتها الاخوات أيها الاخوة ، ان العراق هو بلد يضم نسيجه الوطني مجتمعات عرقية ودينية وثقافية متنوعة ، ويتكلم ابناؤه لغات وطنية عريقة ، كالعربية والكردية والتركمانية والسريانية والأرمنية وغيرها ، كان هذا التنوع منذ القدم من العوامل التي عززت دوره وأهميته في الحضارة الانسانية. وبلا شك كان لأبناء الاقليات دورا مشهودا في بناء تلك الحضارة التي هي تراكم لعصور عديدة، وكان لهم بصمتهم الواضحة ايضا في بناء الدولة العراقية الحديثة التي تأسست في نهاية السنة العشرين من القرن الماضي .
ومن أجل التواصل وتعزيز هذا الحضور ووجود الاقليات في تحديد اطار مستقبل العراق ، نقيم مهرجاننا هذا ، ليعكس ارادة الاقليات في رسم صورة جميلة الألوان للعراق يحملها أبناء الأقليات في البصرة ، بالرغم مما شهده العراق من وضع قاس خلال السنوات الماضية طال جميع العراقيين ، وفرض ضغطا وقسوة استثنائيين على الاقليات ، مما انعكس سلبا على أوضاعهم السياسية والاقتصادية والثقافية والديموغرافية، ودفع الكثير منهم الى الهجرة التي أضحت المشكلة التي تهدد العراق والتي ستؤول في حال استمرارها ، الى انهاء تنوعه وبالتالي تصحره الديموغرافي قبل تصحره الجغرافي .
ايتها الاخوات ايها الأخوة
اننا نفهم التنوع على انه عامل غنى للعراق ، وليس كما يتصور البعض انه غير ذلك، ان هذا الفهم ينطلق من ان حبنا للعراق وحرصنا على سلامته وحماية ثقافته وتراثه وفلكلوره المتنوع نستطيع ان نعيد له وجهه الحضاري ثانية، لذلك ما احوجنا اليوم كمواطنين الى تحويل البؤر التي يتصورها البعض نقاط سوداء الى مشاعل مضيئة في المشهد العام للعراق، لذلك ما احوجنا نحن الاقليات اليوم الى تحمل هذه المسؤولية مثلما تحملناها سابقا، من خلال التعاون والعمل المشترك لتجاوز المعاناة وتعزيز المشاركة والتاثير الايجابي في الاحداث في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية لتحويل اللوحة الفسيفسائية للعراق الى أكثر نصاعة ولمعانا .
اننا في تحالف الاقليات العراقية ومنذ تأسيسه عام 2010، حرصنا على ان نعمل بشكل مشترك ومتعاون بهدف تحقيق عراق أكثر زهوا من خلال المشاركة في احياء التراث والفن وانعاش الحياة العراقية الاصيلة ، والعمل على احترام الحريات الفردية والجماعية ، وبذل كل الجهود من اجل الحفاظ على خصوصية الاقليات وهويتهم ووجودهم ، والحفاظ على هوية مناطقهم التي تعرضت للتغيير الديموغرافي والتدمير بعد اجتياح المجموعات الارهابية متمثلة بداعش مناطقهم وارتكابهم جرائم بشعة فاقت في وحشيتها كل التصور .
ولتحقيق ذلك ، ان عملنا جميعا يجب ان يتواصل ويترسخ لتعزيز الوسائل الكفيلة بتمكين الاقليات من التأثير في المشهد العراقي العام ، وبصورة قوية خاصة في الامور التي تخص ثقافاتهم ولغاتهم وتراثهم وتحديدا في مناطقهم الجغرافية أو المناطق التي يشكلون فيها تميزا نوعيا أو عدديا .
أود أن اقول هنا ، ليس من شيء صعب المنال طالما هناك ارادة وصبر وعمل متواصل ومثابرة وطنية لتوحيد الجهود وبالتعاون مع المؤسسات والجهات الساندة للقضايا العادلة التي نناضل من اجلها .
من المهم أن نؤمن بأن قضيتنا وهمومنا ليست قضية مجموعات تريد اثبات نفسها ضمن خريطة العراق السياسية او الاجتماعية او الثقافية ، وانما هي قضية كل العراقيين الذين يحلمون او يأملون بوجود دولة تتحقق فيها العدالة والمساواة والعيش الكريم لكل مواطن بغض النظر عن عرقه او دينه او لونه وجنسه وثقافته ولغته على اسس من العدالة الاجتماعية وعدم التمييز .
باسم جميع أعضاء مجلس ادارة تحالف الاقليات العراقية واعضاء هيئته العامة وهيئة المستشارين ومكتبه التنفيذي ، أحييكم وأحيي مهرجانكم هذا ، كما نبارك لكم هذا اليوم – يوم الاقليات العراقية العالمي – وفقكم الله وبارك جهودكم .
وليم وردا – رئيس مجلس ادارة تحالف الاقليات العراقية
البصرة – 16 ديسمبر 2017


148
بمبادرة وتنسيق من السيد لويس مرقوس ايوب والسيد يوحنا يوسف وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة كريتيان دوريان " SOS " يتفقد مستشفى الحمدانية وروضة قرقوش
الوقوف على حجم الاضرار التي تعاني منها المستشفى والروضة والسيد تانكي المدير التنفيذي للمنظمة الفرنسية الزائر يعد بتلبية الاحتياجات
السيد يوحنا يوسف توايا يشارك في جولة الوفد
تفقد وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة كريتيان دوريان" SOS " مستشفى الحمدانية يوم 7/12/2017 وضم وفد المنظمة الفرنسية السيد تانكي المدير التنفيذي فيها والسيد يوحنا يوسف توايا رئيس فرع منظمة حمورابي لحقو الإنسان في اربيل، وجاءت الزيارة التفقدية بمبادرة وتنسيق من السيد لويس مرقوس ايوب، وقد التقى الوفد مدير المستشفى الدكتور علاء سالم الميرك، الذي من جانبه رحب بالوفد الزائر شاكراً اهتمام منظمة حمورابي لحقوق الإنسان من أجل تأهيل المستشفى دعماً منها في تعزيز استقرار العوائل العائدة الى المنطقة .
مدير المستشفى أوضح للوفد الزائر حجم الاضرار والاحتياجات الضرورية اللازمة لإعادة تأهيل المستشفى، حيث تقوم منظمة الـ UNDP الآن بتأهيل عدد من أقسامه الفنية من الطوارئ وصالات العمليات، لكن هناك حاجة أخرى لتأهيل عدد أخر من الاقسام الفنية إضافة الى تجهيز المستشفى بالأجهزة والمعدات الطبية والعلاجية السريرية والجراحية والتشخيصية التي تحتاج الى الدعم من المنظمات الدولية والوطنية لوجود ضعف ونقص كبيرين في الموارد المالية لدى الحكومة العراقية .
الوفد الزائر من جابه أكد على تلبية عدد من الاحتياجات الضرورية والتي طرحها مدير المستشفى .
من جانيه شكر السيد لويس مرقوس باسم رئيسة واعضاء منظمة حمورابي لحقوق الانسان وابدى تقديره وامتنانه للسيد تانكي على تلبية الطلب وزيارة المستشفى للوقوف على الاوضاع السيئة للمستشفى التي لم تلق أي دعم حكومي يذكر في تذليل احتياجاتها، متمنياً من منظمة كريتيان دوريان التواصل مع إدارة المنظمة في دعم الجانب الصحي والمجتمعي في مدن وبلدات سهل نينوى لتعزيز واستقرار العوائل العائدة اليه بعد تحرير مناطقها .
يذكر أن منظمة كريتيان لديها تنسيق وتعاون مع منظمة حمورابي منذ أكثر من سنتين في رعاية مرضى العوائل الفقيرة والمتعففة بتزويدها بالأدوية الخاصة للأمراض المستعصية والتي لا تستطيع تلك العوائل شرائها ، إذ تم تجهيز عشرات المرضى بوصفات طبية من الادوية الاختصاصية.
وفي خطوة اخرى تفقد الوفد المشترك روضة قرقوش والتقى بمديرة الروضة السيدة شرقية سعيد واطلع على احتياجات الروضة من الاحتياجات والمستلزمات من (الافرشة الارضية " الكاربت " ومناضد الاكل والعاب الاطفال المختلفة) وقد وعد الوفد بتلبية احتياجات الروضة من تلك الاحتياجات .
يذكر ان بناية الروضة كانت قد تم الانتهاء من تأهليها بدعم منظمة الـ UNDP قبل أيام، وتم الاحتفاء بذلك وباقي المدارس المؤهلة الاخرى البالغة 12 مدرسة مع بناية مخازن تربية الحمدانية

149
السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وعدد من مسؤولي قضاء الحمدانية يستقبلون الدكتورة ماجدة سلمان محمد استشارية التواصل في صندوق إعمار المناطق المتضررة
الزيارة جاءت بتكليف من الدكتور مصطفى الهيتي رئيس صندوق إعمار تلك المناطق التي تضررت نتيجة الجرائم الارهابية ومخلفات العمليات العسكرية التحريرية
إشادة بجهود رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان السيدة باسكال وردا صاحبة المبادرة الميدانية لتأسيس جامعة الحمدانية
الضيفة الدكتورة ماجدة سلمان محمد تتفقد قرقوش وعدد من المؤسسات الخدمية في مركزها (بخديدا)
الاتفاق على آليات تنفيذية واسعة لدعم العائدين الى قضاء الحمدانية بالخدمات والاعمار
بهدف الاطلاع والمعاينة الميدانية لمتطلبات الاعمار وبتكليف من الدكتور مصطفى الهيتي رئيس صندوق إعمار المناطق المتضررة نتيجة الجرائم الارهابية ومخلفات العمليات العسكرية التي انجزت التحرير، زارت مركز قضاء الحمدانية صباح اليوم الخميس الموافق 30/11/2017 الدكتورة ماجدة سلمان محمد استشارية التواصل في صندوق إعمار المناطق المتضررة، وكان في استقبال الضيفة الكريمة السادة لويس مرقوس أيوب عضو مجلس قضاء الحمدانية ورئيس لجنة الاعمار والدكتور علاء سالم الميرك مدير مستشفى الحمدانية والمهندس ضياء صبيح عضو الجهد الحكومي لإعمار محافظة نينوى .
وقد جاءت الزيارة من اجل هدفين اثنين :
الاول : الوقوف على اوضاع قضاء الحمدانية المعروف بتنوعه الديمغرافي وبخصوصية مركزه ( بخديدا) ذات الغالبية المسيحية وتسجيل الاحتياجات الضرورية من المشاريع الخدمية الاساسية اللازمة لاستقرار العوائل النازحة العائدة ولتأمين وتثبيت بقاءها في مناطقها.
الثاني : البحث مع مسؤولي الحكومة المحلية ومدراء الدوائر الخدمية بشأن طبيعة المشاريع الضرورية لصرف المنحة المالية والبالغة 470 الف دولار الممنوحة من الحكومة الجيكية لمركز قضاء الحمدانية من اجل تعزيز استقرار العوائل العائدة. وقد شملت الزيارة اولا قصبة كرمليس واساسات ابنية كلية تربية الحمدانية المتضررة من العمليات العسكرية، ومن ثم مركز قضاء الحمدانية حيث تفقد الوفد مستشفى الحمدانية للاطلاع على حجم الاضرار التي لحقت بالمستشفى الذي كان عامراً قبل اجتياح داعش للمدينة في 7/8/2014، وقد قدم الدكتور علاء الميرك مدير المستشفى ايجازا عما يجري الان من عمليات التأهيل لأقسام المستشفى بدعم منظمة ال UNDP ضمن المرحلة الاولى، وموضحاً احتياجاته الاخرى والضرورية لكي تصبح المستشفى مستعدة وجاهزة لتقديم الخدمات الطبية والصحية الكاملة من العمليات الجراحية الى العلاجية السرسرية والدوائية ولخصها بما يلي:
انشاء طابق ثاني في بناية قسم الاطفال
01اكمال مبنى الرنين المغناطيسي واستيراد جهاز الرنين
3 . انشاء بناية المختبر الجديد
4.صيانة خط الماء المغذي للمستشفى.
وقد أبدت الدكتورة ماجدة اهتمامها الشديد بإدراج تنفيذ هذه المشاريع ضمن الخطة المستقبلية للصندوق كون المرحلة الحالية تعنى بالاستقرار وهذه مهمة منظمة الـ UNDP وبعدها تبدأ مرحلة الاعمار ضمن منح الدول المانحة .
كما زارت الدكتورة ماجدة سلمان زيارة عمادة جامعة الحمدانية ، وكان الدكتور أنيس بهنام حداد مساعد رئيس الجامعة في إستقبال الوفد، من جانبه أوضح السيد المساعد معانات الجامعة في عدم وجود أبنية حكومية وأقسام داخلية للطلبة المقبولين، وبين أن الجامعة بحاجة الى إلتفاتة كبيرة وواضحة وجادة من لدن صندوق الاعمار والحكومة الاتحادية .
السيد رئيس لجنة الاعمار لويس مرقوس أيوب أوضح من جانبه أن جامعة الحمدانية قطعت خطوات واعدة قبل وقوع القضاء بيد داعش وكانت جميع الخطط تسير بالاتجاه الصحيح، وكانت منظمة حمورابي لحقوق الانسان إحدى المنظمات الداعمة لهذه الجامعة الواعدة، فقد كان للمنظمة الدور الاساسي في تأسيس الجامعة وإستحصال الموافقات الرسمية بها من خلال خطواتها الجادة بمخاطبة وزارة التعليم العالي عام 2006 وإشعارها بضرورة أن يكون هناك جامعة في سهل نينوى، وبعد الجريمة التي استهدفت باصات نقل طلبة القضاء الى جامعة الموصل عام ، 2010 بادرت المنظمة إلى لقاء وزير التعليم العالي حينها الدكتور عبد ذياب العجيلي وتمنت عليه اصدار أمر بتشكيل جامعة الحمدانية بعد أن قدم وفد حمورابي دراسة شاملة ووافية عن كل ما تتطلبه عملية تأسيس الجامعة من عدد الاساتذة والطلبة والابنية لفتح نواة أولى للجامعة، وكانت البداية بهذه الخطوة هي وضع الحجر الاساسي للجامعة بتاريخ 13/4/2011 بجهود رئيسة المنظمة السيدة باسكال وردا وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق التي سعت الى تأسيس الجامعة من اجل ان تكون رافداً علمياً يضاف الى باقي الروافد الاخرى في المحافظات العراقية، كما ساهمت المنظمة في فتح 4 اقسام علمية من خلال تجهيزها بالأجهزة والمستلزمات العلمية بدعم وزارة الخارجية الفرنسية بمنحة مالية قدرها 150 ألف يورو، وقد تولت منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذ المشروع بأفتتاح قسم الجغرافية لكلية تربية الحمدانية بتاريخ 23 تشرين الثاني 2010، الى أن وصلت الجامعة الى ماهي عليه اليوم .
من جانبه تطرق مساعد رئيس الجامعة الدكتور أنيس بهنام حداد الى التحديات التي تمر بها الجامعة بعد التحرير، خصوصاً ألازمة الاخيرة التي أثيرت حول إسكان طلبة المحافظات المقبولين في كليات الجامعة، إذ لايوجد للجامعة الفتية أية أبنية حكومية تذكر للدوام مع عدم وجود أقسام داخلية لإيواء الطلبة، مع العلم أن جميع قاعات التدريس هي بنايات مؤجرة من الاهالي .
وكانت المحطة الاخيرة زيارة كنيسة الطاهرة الكبرى في مركز القضاء والوقوف على جرائم داعش الارهابية في هذا المحفل المقدس والاثري، وبعد هذه الجولة عقدت الضيفة اجتماع مع باقي المسؤولين الخدميين من بلدية الحمدانية ودائرة ماء الحمدانية ودائرة كهرباء الحمدانية في مبنى بلدية الحمدانية والذي حضره عدد من اعضاء الحكومة المحلية في مجلس قضاء الحمدانية .
ثم توجهت الضيفة الزائرة الى مبنى بلدية الحمدانية للالتقاء بعدد من السادة مدراء الدوائر الخدمية والاطلاع على أوضاعهم والاحتياجات الضرورية لتعزيز الاستقرار ( مديرية بلدية الحمدانية، دائرة كهرباء الحمدانية ، مركز ماء الحمدانية ) وخلال ذلك تحدث المهندس يوحنا بهنام معاون مدير بلدية الحمدانية عن الاشكاليات القائمة بسبب عدم اكتمال مشروع مجاري الحمدانية والذي أعاق امكانية تبليط واكساء شوارع المدينة التي اصبحت غير صالحة للسير، كما أوضح حاجة البلدية الى الاليات الخدمية الثقيلة لرفع النفايات من ( الكابسات والقلابات والشفلات) حيث تعاني البلدية من قلتها بسبب سرقت جميع الاليات التي كانت لديها من قبل داعش .
وفي سياق آخر بينت المهندسة ماجدة مارزينا مسؤولة دائرة ماء الحمدانية حاجة القضاء الى مشاريع جديدة لحل مشكلة الشحة في مياه الشرب، لان المشروع الوحيد المغذي للقضاء بات متهالكا وصيانته لن تحل مشكلة شحة المياه إلا من خلال إنشاء محطات جديدة للتصفية لفك ارتباط كل من ناحية برطلة وبعشيقة وربطها بمشاريع مستقلة عن المشروع الحالي .
كما تحدث المهندس أميرسعدالله مسؤول دائرة كهراء الحمدانية عن الحاجة القصوى والضرورية لتجهيز القضاء بمحولات جديدة لزيادة القدرة التي هي الآن مشكلة اساسية في تأمين الكهرباء للعائدين الى مركز القضاء وباقي القرى المحيطة به.
وحضر اللقاء في ديوان بلدية الحمدانية السيد فيصل جارالله رئيس المجلس البلدي وعدد من أعضاء المجلس الذين أبدوا شكرهم لإدارة صندوق إعمار المناطق المتضررة على هذه الالتفاتة من إدارته لزيارة القضاء والوقوف على أوضاعه الخدمية المأساوية، وتمنى أن تتكرر الزيارات وأن تثمر في تخصيص الاموال الكافية لإعادة أعمار ما تضرر من البنية التحتية فيه .
السيدة المستشارة من جانبها شكرت الحضور وخصوصاً السادة لويس مرقوس رئيس لجنة الاعمار في القضاء والمهندس ضياء صبيح عضو الجهد الحكومي لإعمار نينوى على تواصلهم وحسن استقبالهم لها عند مفرق المدينة ومرافقتهم لها في جولة حرة داخل وخارج القضاء ، كما شكرتهم على تهيئتهم لهذه الفرصة واللقاء بعدد من رؤساء وممثلي الدوائر الخدمية ورئيس واعضاء مجلس القضاء والتعرف منهم بشأن ما يمكن أن ينجزه الصندوق من المنحة المالية للحكومة الجيكية .ووعدت الحضور بأن تجدد الزيارات الى القضاء لان هناك اهتمام وطني ودولي بهذه المناطق وصندوق الاعمار مهتم بجلب الفرص الاستثمارية لتنمية هذه المناطق .
يذكر أن السيد لويس مرقوس كان قد شارك بتاريخ 6/6/2017 في مؤتمر في بروكسل عن محافظة نينوى ما بعد داعش ممثلاً لقضاء الحمدانية ، والذي حضرة الاستاذ مهدي العلاق ممثلاً لرئيس الوزراء العراق الى عدد من اعضاء مجلس النواب ومعالي وزير داخلية إقليم كودرستان العراق الاستاذ كريم سنجاري الى جانب سعادة سفير العراق الدكتور جواد الهنداوي في بلجيكا بالإضافة الى المقرر الاممي الدائم لإعمار العراق السيدة ليز كراندي ودرس المشاركون في المؤتمر فرصة إعمار المحافظة، وقدم السيد لويس ورقة خاصة بسهل نينوى واوضاعه واحتياجاته وقد نالت اهتمام الحضور

150
السيدة باسكال وردا تشارك في المؤتمر الاول لتطوير أستراتيجية النظام الصحي في العراق
برعاية رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري
السيدة باسكال وردا تشارك في المؤتمر الاول لتطوير أستراتيجية النظام الصحي في العراق
السيدة وردا تؤكد أهمية نقل صلاحيات وزارة الصحة الى المحافظات بشرط الى مديريات الصحة العامة هناك
السيدة وردا تدعو الى وضع سياسات ميدانية تؤدي الى تأهيل المستشفيات والدوائر الصحية في المحافظات
السيدة وردا: خلال زياراتي الميدانية لبعض المستشفيات والمراكز الصحية في محافظة نينوى وجدت انها مجرد هياكل تفتقر لابسط المستلزمات في الفحوص السريرية والادوية
المشاركون في المؤتمر يتخذون عددا من التوجيهات استجابة لخمس ورش عقدت من اجل المنهج الميداني لتطوير الخدمات الصحية
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في المؤتمر الاول يوم 26/11/2017 لتطوير استراتيجية النظام الصحي في العراق في ظل التحديات الراهنة ومنها نقل الصلاحيات، وقد اشرفت على عقد المؤتمر لجنة الصحة والبيئة النيابية بالتعاون مع مكتب رئيس مجلس النواب.
انعقاد المؤتمر جاء برعاية الدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب، اذ ألقى كلمة أشار فيها الى أهمية أن تكون هناك آليات على درجة من التطور لخدمة صحة المواطن العراقي والتأسيس لأجراءات طبية خدمية تلبي الحاجات الصحية.
كما ألقيت كلمات اخرى من مستشارين ومدراء ذات علاقة بالصحة في البرلمان ومن وزارة الصحة والبيئة.
وقد كان لرئيس الوزراء كلمة يلقيها في المؤتمر لكنه لم يحضر ولم يرسل احدا يمثله، حيث ان هذا اللاتنسيق بين المجلسين التنفيذي والتشريعي عاملا من عوامل الخلل في الادارات.
هذا وقد تحدثت السيدة باسكال وردا خلال المناقشات التي جرت مشيرة الى اهمية نقل صلاحيات من وزارة الصحة الى المحافظات، ولكن الى الجهات الصحية في المحافظات وليس الى مجالس المحافظات المثقلة أصلا بالمسؤوليات والمشاكل.
كما اشارت السيدة وردا الى ضرورة إعادة رسم سياسات ميدانية صحية جديدة، مؤكدة انها ومن خلال زياراتها الميدانية الى عدد من مدن وبلدات محافظة نينوى وجدت أن المستشفيات والمراكز الصحية هناك تفتقر الى ابسط مستلزمات الخدمات الطبية في الفحوص السريرية وفي الادوية.
وتحدثت السيدة باسكال وردا عن موضوع التقنيات الطبية والافادة من الاختصاصات البشرية الطبية الاجنبية داعية الى الافادة من التكنولوجيا الحديثة في ربط المؤسسات الطبية العراقية من خلال دائرات تلفازية ( Tele medicine) مع الاطباء الاختصاص في الخارج لتقديم المشاركة والمشورة الطبية خلال العمليات الجراحية، وبذلك نكون قد قللنا مزاحمة الاطباء الاجانب للاطباء العراقيين، وايضا قللنا الكلف المالية للخدمة الطبية الاجنبية بالاضافة الى الاستعانة بالخبرات العالمية المتقدمة بشكل مباشريسهم في انقاذ حياة المرضى.
يشار الى ان المؤتمر انعقد بعد عقد خمس ورش بشان هذا الموضوع وقد تم التوصل الى عشرات التوصيات والمقترحات بشان مواضيع ادارة المستشفيات وتأسيس وادارة المزيد من المستشفيات التعليمية، بالاضافة الى مقترحات قوانين جديدة تشرع في خدمة القطاع الصحي وتطوير كفاءات الملاكات في القطاع الصحي ومنح الألقاب العلمية الطبية ووضع ضوابط عمل الكوادر في المستشفيات، ودعم ادارة الخدمات الصحية خلال الكوارث والازمات وموضوع الاستثمار في القطاع الصحي وضرورة مراجعة التشريعات ذات العلاقة بالمؤسسات والنشاطات الصحية، هذا واتخذ المشاركون في المؤتمر عددا من التوصيات لتكون دليل عمل للأستراتيجية الصحية في المرحلة المقبلة، بينها جعل نظام التأمين الصحي يشارك فيه المواطن من خلال "الاستقطاعات من الراتب الشهري للطبقة المتوسطة، اما الطبقة الفقيرة فقال ممثل الوزارة سوف يحصلون على استقطاعات خاصة بهم من الاستثمار"


151
اثنان من اعضاء الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يشاركان في دورة تدريبية بشأن الشرطة المجتمعية
الدورة التدريبية عقدتها المنظمة الدولية للهجرة ( IOM ) بالتعاون مع وزارة الداخلية العراقية لمواجهة المشاكل وتعليم وسائل التفاوض والعلاقات العامة
المشاركون في الدورة تلقوا دروسا تدريبية لتحسين البيئة المجتمعية العراقية لتعزيز مهارات السلام والحد من الانحرافات الاجتماعية والانتهاكات الحقوقية
المهندس لؤي كمال مرشح منظمة حمورابي لحقوق الانسان يفوز بالمرتبة الثانية في التقييم النهائي للمشاركين في الدورة
أنتظم اثنان من اعضاء الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في اعمال الدورة التدريبية التي اقامتها المنظمة الدولية للهجرة " IOM " بالتعاون مع وزارة الداخلية العراقية، فقد رشحت حمورابي السيدين لؤي كمال ووليد يلدا لهذه الدورة التي بدأت يوم 20/11/2017 في بغداد واستمرت لمدة عشرة ايام، تلقى المشاركون فيها دروسا عن إجراءات العمل القياسية لمنتديات الشرطة المجتمعية في العراق على وفق مهارات السلام ومواجهة تهريب المهجرين والاتجار بالبشر وكيفية التعامل مع ضحايا هذا النوع من الانحرافات، وكذلك في طرق جمع البيانات وتحليلها والاستجابة للحالات الطارئة، فضلا عن التدريبات بشؤون حل المشاكل ووسائل التفاوض والاخلاقيات العامة للشرطة المجتمعية من هذا النوع وبشان مهارات الحاسوب والعلاقات العامة والاعلام.
وتركزت التدريبات في اطار المواضيع المشار اليها على كيفية معالجة الاسباب الاساسية والتنسيق على المستوى الذي يكفل تحقيق نتائج ايجابية تخدم طموح المجتمع في الامن والاستقرار والحد من الفوارق الاجتماعية السلبية.
ومن النشاطات اللافتة للشرطة المجتمعية وضع حد للانتهاكات التي تتعرض لها النساء والاطفال في اطار اسبقيات تركز على منع هذه الانتهاكات، والانتهاكات الاجتماعية الاخرى وتعزيز قيم المساواة.
هذا وقد تميز عدد من المشاركين في الدورة التدريبية في استيعاب الدروس، بينهم مرشح منظمة حمورابي لحقوق الانسان المهندس لؤي كمال فقد نال المرتبة الثانية في تسلسل نتائج التقييم التطبيقي الذي أجري للمشاركين فيها.
يشار الى ان الشرطة المجتمعية تختلف عن النموذج العسكري الامني التقليدي للشرطة، فهي تركز على تقديم خدمة للمجتمع تقوم على التعاون والشراكة الايجابية المجتمعية لتشخيص ومعالجة الجرائم والانحرافات، ووضع حد للفوضى وكذلك معالجة تدني مستوى الوعي الاجتماعي العام.
ومن الواجبات الاساسية للشرطة المجتمعية ايضا، المساعدة في تحديد مشاكل المجتمع والتدخل في التخطيط لوضع الحلول والمساعدة في تنفيذها وتخمين مدى احتياجات المجتمع للأمن، وبذلك فهي تساعد اجهزة الشرطة السائدة لأتمام عملها وليس العمل بدلا عنها، لا بل لتجنب وقوع خروقات تنتهك كرامة الانسان.
يشار الى ان المنظمة الدولية للهجرة في العراق بدأت عملها في هذا القطاع منذ عام 2012 من خلال مشروع " دعم حقوق الانسان وسيادة القانون " في اطار هدف يقوم على تعزيز الديمقراطية وتعميق احترام حقوق الانسان والمساهمة في التدابير اللازمة لتحقيق ذلك .


152
السيدة باسكال وردا تشارك في الاحتفالية التي أقامها المكون البهائي بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد بهاء الله رسول الديانة البهائية
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في الاحتفالية التي أقامها المكون البهائي يوم الخميس 30/11/2017 في بغداد بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد بهاء الله مؤسس الديانة البهائية، وما حملت من رسالة توحيد لجميع شعوب العالم من اجل إصلاحه وتوفير الفرص التي تتيح للامم الراحة والاستقرار والعيش القائم على التقوى والصدق، بوصف ان هناك مسؤولية للانسان في خدمة جميع من على الارض وفق التعاليم البهائية حيث لا تفرقهم معتقدات أو مذاهب أو قوميات.
هذا وقد شارك في الاحتفالية عدد من الناشطين الحقوقيين بينهم النائبة شروق العبايجي وهناء أدور والدكتور سعد سلوم، الذي القى كلمة بالمناسبة أشار فيها الى التوجهات العالمية الآن من اجل توحيد الجهود باتجاه السلام والعيش المشترك وأهمية ذلك في ضمان حقوق الجميع والتأسيس لتوجهات تصون كرامة الانسان.
الى ذلك وعلى وفق هذه الديانة وتعاليمها انها رسالة حضارية موجهة الى البشرية ترتكز على المبادئ الروحية والاجتماعية لتحقيق نظام عالمي جديد تنصهر فيه الشعوب في اتحاد يضمن للجميع افراد الجنس البشري العدل والرفاهية والاستقرار ونبذ الحروب والمنازعات عن وجه الارض في ظل هداية إلهية.
ومن المعروف أن بهاء الله تعرض للكثير من الاضطهادات ومات معدوما، وما زال اتباعه يتعرضون للكثير من التحديات حيث ألقي منهم في السجون وتعرضوا الى التعذيب وكما تعرض آخرون الى النفي، ولكن اشد انواع الظلم والحيف الذي أصاب البهائيين في العراق كان على ايدي النظام الدكتاتوري السابق من خلال قانون رقم 105 وتعديلاته، وقد تم ابطال وألغاء هذا القانون الجائر بعد سقوط نظام البعث عام 2003

153
مؤتمر في قضاء الحمدانية أشرفت عليه منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة رابطة نساء الشبك لتعزيز دور الاقليات في تحقيق الاستقرار والعيش المشترك
45 شخصية حكومية ودينية ومجتمعية ونخب أكاديمية تشارك في المؤتمر
انعقاد المؤتمر جاء ضمن اطار محورين الاول عن المصالحة والثاني عن الاعمار
ورقة عمل اعدها لويس مرقوس ايوب تضمنت اساسيات المصالحة والعودة الآمنة
يوحنا يوسف توايا يدعو في ورقة عمل الى تعزيز دور القانون وتحقيق المحاسبة القضائية العادلة
شهد مركز قضاء الحمدانية يوم 25/11/2017 انعقاد مؤتمر أشرفت عليه منظمة حمورابي لحقوق الانسان HHRO ومنظمة رابطة نساء الشبك لتعزيز دور الاقليات في تحقيق الاستقرار والمصالحة والعيش المشترك بين مكونات القضاء.
وشارك فيه أكثر من 45 شخصية حكومية ودينية ومجتمعية وأكاديمية وقانونية وشخصيات ناشطة مدنية من جميع مكونات القضاء .
وجاء انعقاده تحت شعار " دعم الاستقرار في مناطق الاقليات " وبدعم من معهد الامريكي للسلام USIP وشبكة تحالف الاقليات العراقية AIM .
وفي اطار محورين، الاول المصالحة والتماسك المجتمعي وحل النزاعات والثاني
الإعمار والعودة الأمنة واستعراض للواقع الخدمي في قضاء الحمدانية، واستضاف المؤتمرعددا من مدراء الدوائر الخدمية في القضاء وهي:
دائرة كهرباء الحمدانية، ومديرية بلدية الحمدانية، وتربية الحمدانية، ودائرة مجاري الحمدانية، ومديرية مستشفى الحمدانية.
هذا وقد تحدث في المؤتمر السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وتضمنت ورقة حديثه النقاط الآتية:
مواقف الاطراف من العودة :
1- المواقف السياسية :( تباين المواقف والطروحات السياسية والفكرية للأطراف السياسية) .
2- المواقف الاجتماعية : ( تنوع واختلاف مواقف المجتمع تجاه العودة الامنة).
3- المواقف الدينية: (دور أصحاب القرار في المؤسسات الدينية المختلفة) . وموقفهم من العودة والتماسك المجتمعي ... وما هو مطلوب منهم تجاه ذلك).
شروط العودة الامنة :
تتطلب العودة الأمنة الى : (حماية/ عدالة / سيادة القانون)
الحماية تشمل ما يلي :
إ- الحماية الدولية، وهذه لها أشكال مختلفة ومتعددة .
ب-الحماية الوطنية، وهذه تتحقق من خلال دعم المؤسسات الأمنية الحكومية وتعزيزها ( الشرطة والجيش ) .
ج- حماية مجتمعية، قيام الشعب بحماية نفسه بنفسه ولكن تحت سيادة القانون وامر السلطات.
2- عدالة :( تتضمن العدالة تحقيق المساوات في فرص العمل سواء كانت مدنية أو عسكرية، أو خدمية) .
3- سيادة القانون: ( استقلال القضاء وسريان القانون وإنفاذه على الجميع من دون محسوبية ومنسوبيه) .
متطلبات الاعمار:
الاعمار يتطلب :
1- إقامة مؤتمرات وطنية ودولية لدعوة المانحين وجذب المستثمرين .
2- وضع رؤية للاحتياجات الضرورية والاولويات من خلال المشاركة المجتمعية لتحديد اولوية الاحتياجات ضمن الموازنات الحكومية أو لمبالغ صندوق الاعمار والاستقرار المجتمعي.
3-العمل والتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخدمية واللجان الخاصة بالإعمار.
نحتاج الى ثلاث مستويات:-
المستوى الأول :
الوطني : الموازنات الحكومية والمنح المحددة للمجتمعات المتضررة، يجب التحرك لمقابلة هذه اللجان الخاصة بالدعم الحكومي لتحديد ما هو مقدم الى قضاء الحمدانية، وكذلك تفعيل دور لجان تعويضات الاضرار من جراء العمليات العسكرية والمطالبة بفتح المكاتب الفرعية .
المستوى الثاني :
المجتمع الدولي : المنظمات الدولية ومنظمات الامم المتحدة .
المستوى المجتمعي:
تفعيل دور المجتمع بإعادة بناء وتأهيل الدور والكنائس والمعابد والمساجد والمزارات من خلال حملات مناصرة لجمع التبرعات والعمل الطوعي للمساهمة في ذلك.
بينما تضمنت ورقة المحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع اربيل لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان موضوع المصالحة وحل النزاعات وجاء فيها:
تتطلب المصالحة عدة شروط من ضمنها:-
المصالحة المجتمعية لا الحكومية المفروضة...
المصالحة الحكومية المستندة لمتطلبات المجتمع في تحقيق المصالحة
تأمين شروط تشاركية للجميع
تعزيز دور القانون الضامن للحقوق
العمل على تأسيس منصات مجتمعية لتعزيز مفهوم المصالحة
لا يمكن تحقيق مصالحة من دون العمل على المساءلة
المساءلة يجب ان لا تكون في اطار الانتقام وانما في اطار المحاسبة على ارتكاب الفعل.
من الضروري وجود قانون واضح يسند ويدعم المساءلة.
حصر المساءلة في جهة قضائية وفق أليات واضحة ومحددة دون السماح بتعدد الاطراف العاملة على ذلك.
ضرورة العمل على التوعية للمجتمع بمتطلبات المساءلة وسياسة الدولة في اطار المساءلة.
يجب ان يعقب المساءلة، قضايا التعويض – جبر الضرر – الاندماج – اعادة الحال الى ما كان عليه – دعم شريحتي النساء والفئات المستضعفة.
من الضروري النظر الى ان يكون هناك عدالة بالتعويض وليس العمل بمبدأ المساواة اي التعويض وفق الضرر .
على السلطة والدولة والحكومة العمل وفق مبدأ التمييز الايجابي / اي منح حقوق اعلى وارفع لمجتمعات متضررة او مناطق مدمرة او افراد انتهكت حقوقهم بشكل اكبر واكثر من غيرهم.
التماسك وحل النزاعات
يتطلب مفهوم التماسك وحل النزاعات عدة شروط من ضمنها:-
معرفة رؤية المنطقة لكيفية تأسيس هيكل مجتمعي لحل النزاعات وتعزيز التماسك المجتمعي.
ضرورة تحديد اولويات المجتمع المختلف والمتنوع في تعزيز مفهوم التماسك.
تعزيز دور الشباب ورجال الدين والمجالس المجتمعية واعيان المنطقة في حل النزاعات.
يجب ان يكون هناك دور للمرأة في تعزيز التماسك وحل النزاعات انطلاقا من دورها في المجتمع.
الاستمرار بعملية التوعية للمجتمع بضرورة تعزيز مفهوم التماسك المجتمعي.
في بعض الولايات الامريكية الافراد لايذهبون الى مراكز الشرطة قبل ان يذهبوا الى مجلس حل النزاعات، قبل الانتقال الى مراكز الشرطة والمحاكم وما الى ذلك.
يجب على عقلاء القوم اخذ زمام الامور في التصدي لدعوات تصعيد النزاعات الداخلية.
ضرورة العمل على تأسيس لجنة للانذار المبكر بمشاركة الجميع للعمل على درء اي مخاطر مجتمعية لربما تحدث في المنطقة.
هذا وخلص المشاركون في المؤتمر الى عدد من التوصيات والمقترحات لتعزيز العيش المشترك وارساء دعائم القانون الذي يضمن حقوق الجميع ويصون المتطلبات المدنية بعيدا عن اي تسلط أو أستحواذ أو هيمنة طرف .

154
في حديث تلفازي السيد وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها
السيد وردا: الاقليات بحاجة ماسة الى تطهير واقعها الداخلي من المشاكل بينها
قال السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان أن واحدة من مشاكل الاقليات تعود الى عدم الاكتراث سابقا بحقوقهم التي تحفظ هوياتهم وتديم حماية حقوقهم، وقد تكرس هذا الوضع باشكال عديدة مع تعدد الانتهاكات التي تعرضوا لها على ايدي الارهابيين وجماعات العنف المسلح والنظرة القاصرة لبعض السياسيين.
وأضاف السيد وردا خلال مشاركته في برنامج للمداولة الذي بثته فضائية " الاشراق" يوم الاحد 19/11/2017، أن حماية التنوع الديمغرافي والديني والاثني في العراق تقتضي إعادة النظر بالتشريعات السائدة بما يلبي حقوق جميع الاقليات ويصون مقدراتهم ويحقق التوازن المطلوب للمجتمع العراقي، فضلا عن ان الاقليات العراقية بحاجة ماسة الى تشريعات جديدة تكون على درجة من الاستيعاب الوطني لحقوق الاقليات، وهذا الامر بحاجة ماسة الى تكوين رأي عام ضاغط من اجل اصدار تشريعات جديدة تلبي تفعيل النصوص الدستورية التي تنص على هذه الحقوق.
ومن القضايا الاخرى التي تنال من حقوق الاقليات، المشاكل الذاتية التي ما زالت تضرب واقع هذه المكونات الاصلية وهي لذلك بحاجة ماسة اصلا الى تطهير واقعها الداخلي والعلاقات التي تحكمها بما يجعلها قادرة ان تكون بموقف موحد يضمن لها انتزاع حقوقها والتصدي لسياسة الاحتواء والتهميش الذي تعيشه اصلا.
واختتم السيد وردا حديثه، أن الاقليات في مناطقها وفي عموم العراق بحاجة ماسة الى رعاية العائدين وتطبيق مبادئ العدالة الانتقالية، وتقديم التعويضات على اساس الاستحقاقات الميدانية مع ارساء دعائم الأمن الذاتي بالرعاية الحكومية الرسمية والعمل على اعادة ما دمره الارهاب من بنى تحتية وخدمات.

155
كلمة السيد لويس مرقوس ايوب في الاحتفالية التي أقيمت في مركز قضاء الحمدانية بمناسبة إتمام إنجاز إعمار تأهيل 12 مدرسة وبناية مخازن تربية بغديدا
السيد لويس مرقوس ايوب: الاهتمام بالصروح التربوية والتعليمية هو خطوة اساسية على طريق الاستقرار
ألقى السيد لويس مرقوس ايوب عضو مجلس قضاء الحمدانية، رئيس لجنة الاعمار والبلديات، نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان كلمة خلال الاحتفال الذي أقيم في اعدادية آشور بمناسبة إتمام إنجاز تأهيل واعمار اثنى عشر مدرسة مع بناية  مخازن تربية الحمدانية باشراف برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP نهار يوم 19/11/2017 وفي ما يلي نص الكلمة:-
قضاء الحمدانية ( بخديدا) يعد ثاني أكبر قضاء في محافظة نينوى ، وهو قضاء متميز بتنوعه الديني والعرقي واللغوي والثقافي ، وهو قضاء عريق بعمقه التاريخي والحضاري.
تعرض هذا القضاء تاريخياً إلى الغزو والى الكثير من محاولات الصهر والتغيير الديموغرافي، لتغييب هويته التاريخية واسمه الحضاري والتاريخي من ( بخديدا) إلى قرقوش ومن ثم إلى الحمدانية .
ومنذ أن أصبح العراق دولة عام 1921 والى اليوم... مازالت تلك المعاناة مستمرة في التهميش والاقصاء استمرارا في تغيير وصهر هويته ... هذا ما حصل بالأمس البعيد والقريب، وما نخاف من أن يحصل اليوم ...والمؤشرات على ذلك كثيرة .
سادتي الحضور ...
تحديداً بعد عام 2013 وبعد أن سقط النظام الشمولي الدكتاتوري وتحول العراق الى دولة ديمقراطية وتشكل الحكومات المحلية تطبيقاً للنظام اللامركزي في إدارة البلد ، شهد القضاء تحولاً مشهوداً في جميع القطاعات الخدمية لبنيته التحتية بعد عام 2006، إذ كان يعاني النقص الكثير في قطاعاته الخدمية. ولكن بعد أن بدأ العمل بميزانية تنمية الاقاليم وتسريع الاعمار الخاصة بالحكومات المحلية وفق الكثافة السكانية، أولت الحكومة المحلية في قضاء الحمدانية اهتماما خاصاً للقطاع التربوي لما له من أهمية كبرى في تنمية ورقي البلد ، فقد تم بناء أكثر من 20 مدرسة حديثة مع التأثيث في مركز القضاء والبلدات التابعة له، منها 9 في مركز القضاء وقصبة كرمليس مع بناء مديرية تربية الحمدانية بعد أن أصبح للقضاء قسم خاص بالتربية، كما تم بناء مخازن مزدوجة لتكون رافداً للعملية التربوية في تجهيز هذه المدارس بالمستلزمات التربوية دون الحاجة للذهاب الى مركز المحافظة من قبل مدراء المدارس، كما تم بناء 3 ملاحق من 6 صفوف لفك الاختناقات في الدوامات المزدوجة في مركز القضاء، كما تم بناء ملحق أخر في قرية حسن شامي وبناء 4 مشاغل للعمل الحرفي في 4 مدارس في مركز القضاء، وأيضاً جرى ترميم جميع مدارس القضاء الاخرى وتأثيثها بأحدث المستلزمات الادارية والتربوية. وتم فتح المدارس الثانوية في عدد من القرى التابعة للقضاء منها ( وردك، تل اللبن ، حسن شامي ، القصر، كبرلي) من أجل تشجيع استمرار دوام الفتيان والفتيات من أبناء القرى والتواصل العلمي بعدها.
لم يقف طموحنا وتخطيطنا عند هذا الحد ، بل كان أوسع وأكبر من ذلك من أجل الرقي بالمستوى التربوي والتعليمي إلى مستويات أعلى ، لذلك تم تخصيص الاموال والتخطيط لبناء عدد أخر من المدارس التربوية والمهنية والقاعات المركزية لامتحانات البكالوريا ضمن ميزانية عام 2013 والتي بوشر ببناء البعض منها، ولكن خفافيش السود من ارهابي داعش جعلوا ذلك الحلم لم يكتمل بعد إجتياح سهل نينوى في 7/8/2014 على أيدي هؤلاء الأوباش....نتمنى أن تلقى هذه الصروح التربوية والعلمية اليوم الاهتمام المطلوب لإكمالها، وبذلك تكون قد أسسنا لخطوة على طريق الاستقرار.
وفي هذا اليوم المبارك الموافق 19/11/2017 نجتمع جميعاً في أحد الصروح التربوية ( إعدادية أشور)، أحد إنجازات الحكومة المحلية في القضاء محتفلين بتأهيله بعد تحرير القضاء من براثن داعش مع 11 مدرسة أخرى في مركز القضاء لتستمر العملية التربوية في تطورها وتقدمها لبناء العراق الجديد مع تأهيل بناية مخازن التربية بالإضافة الى تجهيز 18 مدرسة أخرى بالضافة الى هذه المدرسة مع مخازن تربية الحمدانية بالأثاث والمستلزمات المدرسية من قبل منظمة UNDB .
أخيراً لا يسعني إلا ان أتقدم باسم الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي والرقابي بالشكر الجزيل والعرفان الى القائمين على هذه المنظمة وكلي أمل أن نلقى منها والقائمين عليها ( واخص بالذكر السيدة ليز كراندي) المزيد من الدعم ، كما أود الاشارة إلى أهمية أن يكون هناك تنسيق وتعاون بينن المنظمة وبين الحكومة المحلية في القضاء لتحقيق وتعزيز الاستقرار المجتمعي ، حيث يتطلب ذلك الاهتمام بباقي القطاعات الخدمية للبنية التحتية من الصحة والكهرباء ومشاريع الماء والصرف الحي لتعزيز عودة ووجود جميع مكونات القضاء من المسيحيين والشبك والكاكائية والعرب والتركمان. كما أوجه شكري وتقديري الى الجهد الهندسي لمديرية تربية نينوى والى شركة هندسة المباني للمقاولات المحدودة المشرفة على تأهيل وتجهيز هذه المدارس لتميزها في عملها.
والشكر والتقدير الى جميع الجهود الخيرة المبذولة والى جميع المبادرات لإعادة نبض الحياة إلى العراق برمته

156
احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية
انجاز الاعمار والتأهيل تولى البرنامج الانمائي للامم المتحدة UNDP تنفيذه
السيدة ليز كراندي نائب الممثل الخاص لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي ) تلقي كلمة بالمناسبة تشير فيها الى المشاريع التي يتولى البرنامج الانمائي للامم المتحدة متابعتها ميدانيا
السيد لويس مرقوس ايوب يؤكد أهمية انجازات من هذا النوع لتعزيز الاستقرار في سهل نينوى
شهد مركز قضاء الحمدانية احتفالية بمناسبة اتمام اعمار وتأهيل ( 12 ) مدرسة مع البناية الخاصة بتربية الحمدانية والذي تولى البرنامج الانمائي للامم المتحدة UNDP انجاز جميع تلك البنايات.
الاحتفال جرى يوم الاحد 19/11/2017 في اعدادية أشور للبنين بحضور السيدة ليز كراندي نائب الممثل الخاص لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق " يونامي" ومدير عام تربية نينوى وعدد من اعضاء مجلس المحافظة والادارة المحلية للقضاء ومدراء المدارس الذين تم تأهيل مدارسهم.
بدأت الاحتفالية بجولة في بناية المدرسة للاطلاع والوقوف على التأهيل واللقاء بالطلبة ، ومن ثم القيت عدد من الكلمات بالمناسبة، كانت السيد كراندي أول المتحدثين، حيث أعربت عن اهتمام البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في قضاء الحمدانية وبجميع القطاعات الخدمية من مشاريع الماء والطرق والكهرباء والصحة ، وقد افصحت عن عشرات المشاريع التي انجز البعض منها والبعض الاخر مازال قيد الانجاز وهناك مشاريع أخرى تنتظر الموافقات لا نجازها .
بعد ذلك القى السيد وحيد مدير عام تربية نينوى كلمة قصيرة اشار فيها الى دور اهالي قضاء الحمدانية في رفد العملية التربوية وتمنى من الهيئات التعليمية والتدريسية التعجيل بالعودة الى القضاء للمساهمة في تطوير مسيرة العمل التربوي ، وشكر البرنامج الانمائي للأمم المتحدة والسيدة كراندي على توليها الاهتمام المطلوب لهذا القضاء وللقطاع التربوي بصورة خاصة ، كما اشار الى دور الحكومة المحلية في قضاء الحمدانية في دعم القطاع التربوي.
ثم القى السيد لويس مرقوس أيوب رئيس لجنة الاعمار في القضاء، نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان اشار في مضمونها الى خصوصية قضاء الحمدانية ( بخديدا) والى الواقع الاجتماعي والانساني للقضاء وما تعرض له من انتهاكات لتفتيت هويته وديموغرافيته عبر المراحل التاريخية والى اليوم، وما يجري من محاولات اليوم للاستمرار بتلك السياسات الإقصائية. كما اشار الى دور الحكومة المحلية متمثلة في مجلس قضاء الحمدانية ودورها المتميز في بناء العشرات من المدارس الحديثة خلال الاعوام المنصرمة قبل سقوط المدينة بيد داعش، والى دوره الحالي في متابعة الاوضاع الخدمية لجميع القطاعات.
وبعدها ألقى مدير اعدادية اشور للبنين السيد نجيب بنيامين عرج فيها على واقع المدرسة التي بنيت عام 2009 من قبل الحكومة المحلية في القضاء وكيف كانت صرحاً علمياً يحتذى بها من الناحية العلمية والجمالية، وما حل بها بعد سقوطها بيد داعش وتحولها الى خراب، واليوم عادت اليها الحياة بجهود الخيرين .
وكانت السيدة ليز كراندي قد عقدت اجتماعا في مبنى قائمقامية الحمدانية حضره السيد لويس مرقوس أيوب والذي تحدث عن الاوضاع الخدمية للقضاء وما يحتاجه القضاء من وقفة جادة من السيدة ليز كراندي التي تجمعه واياها لقاءات وحوارات عديدة داخل وخارج العراق عن قضاء الحمدانية ومدى حاجته الى برامج عديدة تبدأ بإصلاح الوضع الأمني القانوني (تطبيق العدالة الانتقالية ) ومن ثم إيقاف التغيير الديموغرافي الجاري والذي يحصل بصورة ناعمة في مناطق سهل نينوى مع الاستمرار بإصلاح الملف الخدمي. إذ لا يمكن أن تتعزز عودة العوائل النازحة وتستقر في مناطقها بدون توفير الضمانات التي تبدد المخاوف .
 

157
السيد وليم وردا في حديث أذاعي يدعو الى اعمار العقل بالتوقيت مع اعمار المدن والبلدات والقرى المحررة
السيد وردا: اساس حضارة العراق هو التنوع وهو الضمانة الاكيدة لبناء عراق ديمقراطي
الأمن والتنمية المستدامة وتحقيق العدالة أولويات الاستقرار في مناطق الأقليات
دعا السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية الى اعادة اعمار العقل بالتوقيت مع اعمار الممتلكات والمدن والبلدات والقرى التي تعرضت الى التخريب والتدمير على ايدي الارهاب الداعشي وكل اشكال العنف المسلح.
وأضاف في حديث الى اذاعة الرشيد نهار يوم 18/11/2017 بالاشتراك مع الباحث والناشط المدني خلدون سالم، أن مستلزمات الاعمار واعادة الخدمات وتأمين مبادئ السلام والعيش المشترك تظل بحاجة اساسية لعقول راجحة تضع مصالح الوطن وحقوق الناس فوق اي اعتبار آخر، مشيرا الى ان ما يحفظ التنوع الديمغرافي في العراق ويصون حقوق جميع المكونات العراقية هو بحاجة دائمة الى عقول من هذا النوع، والا فأن نزيف الهجرة الى الخارج سيظل يحكم المشهد العراقي، مع ملاحظة ان السلوكيات التي تحكم اصحاب الافق الضيق في الوطن ستؤدي في النهاية الى افراغ العراق من تنوعه الذي هو اساس وجوده الحضاري وفي الوقت نفسه الضمانة الاكيدة لبناء عراق ديمقراطي.
السيد وردا قال ايضا في حديثه الاذاعي أن عودة ابناء الاقليات النازحين الى مناطقهم التي نزحوا منها يقتضي بالدرجة الاساس فرض الأمن وفق المستلزمات التي يجدها العائدون ملائمة لحياتهم واستقرارهم، كما من المهم أن تكون هناك آليات تطبيقية ناجحة لاعادة الاعمار وتوفير الخدمات وتحقيق العدالة الانتقالية وانجاز مشاريع التنمية المستدامة، التي هي اساس اي استقرار وأمن حقيقي فضلا عن اعطاء أولويات للخدمات التعليمية والصحية واعتماد اجراءات عادلة لتكافؤ الفرص .

158
انتخاب المتروبوليت جان عبود بطريركاً على كنيسة الوحدة ... والبطريرك الجديد يتخذ من بنيامين الاول اسماً ابوياً له
انتخب سينودس كنيسة الوحدة الذي يتألف من 42 اسقفاً يمثلون ابرشيات من مختلف انحاء العالم والمنعقد في العاشر من شهر تشرين الثاني الجاري بطريركاً جديداً لكنيسة الوحدة، وهو نيافة المتروبوليت جان عبود، رئيس اساقفة بروكسيل لكنيسة الوحدة، خلفاً للبطريرك نيكولا الأول.  وقد اطلق عليه اسماً ابوياً  جديداً هو : صاحب القداسة البطريرك بنيامين الأول بطريرك كنيسة الوحدة.
وسيتخذ البطريرك الجديد من العاصمة البلجيكية بروكسيل مقراً بطريركياً لكنيسة الوحدة، وهي كنيسة مستقلة تجمع بين التراث الكنسي الكاثوليكي و البيزنطي الأرثوذكسي، وولها العديد من  في كل انحاء العالم بالإضافة لكونها الكنيسة الوحيدة التي تسمح للأساقفة والكهنة الكاثوليك والارثوذكس ممن ينتمون الى خلافة رسولية صحيحة أن يشاركوا أساقفتها وكهنتها في القداس الإلهي مشاركة فعلية، وأن يتناولوا معهم بقلبٍ واحد، وروح واحدة الاسرار المقدسة.
والبطريرك الجديد ـ الذي يحمل وحدة الكنائس شعاراً بطريركياً له ـ  من مواليد قرية عيدمون / شمال لبنان سنة 1960، خدم سابقاً ككاهن وارشمندريت في كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، ومن ثم ساهم مع عدد من الاساقفة الكاثوليك والارثوذكس بتأسيس كنيسة الوحدة ليرسم بعدها مطراناً على ابرشية بروكسيل على يد البطريرك نيكولا الأول حتى انتخابه بطريركاً من قبل سينودس الكنيسة بتاريخ 10 تشرين الثاني 2017. والبطريرك الجديد درس الفلسفة واللاهوت لمدة خمس سنوات في المعهد الاكليريكي في بيت جالا / فلسطينن، وحاصل على دبلوم في الفلسفة واللاهوت من الجامعة اليسوعية في النمسا، ومجاز في الفلسفة ومجاز في اللاهوت من معهد القديس بولس /لبنان، ويحمل دبلوم بالدراسات القانونية من جامعة بروكسيل الحرة، ودراسات عليا في الحقوق باكاديمية مونبوليه /فرنسا، وهو يحضر للدفاع عن رسالة الدكتوراه بالقانون في الاكاديمة ذاتها. وقداسته يتكلم باللغات : الفرنسية، الانكليزية، الايطالية، الالمانية، العربية، العبرية، اللاتينية، ويلمّ باليونانية.
وبعيد انتخابه عبر البطريرك بنيامين الأول عن محبته وقربه من شخص قداسة البابا فرنسيس، مشيراً إلى اعتراف سينودس كنيسة الوحدة في اجتماعه الاخير في بروكسيل بأولوية قداسة البابا فرنسيس باعتباره خليفة القديس بطرس هامة الرسل. وقد ترجمت هذه المحبة بعدد من النقاط :
1.     رسالة رسمية من قداسة البطريرك بنيامين الاول وسائر اساقفة كنيسته إلى قداسة البابا فرنسيس يعلنون فيها اتحادهم الكنسي معه.
2.     إصدار تعميم إلى كل الابرشيات والرعايا التابعة للكنيسة والمنتشرة بكثرة في كل من دول اميركا اللاتينية، الدول الافريقية، وفي اوروبا.
 وقد اشار البطريرك الجديد في دردشة مع الصحفيين أن اولى زيارته الرسمية ستكون إلى حاضرة الفاتيكان للقاء قداسة البابا فرنسيس رأس الكنيسة الكاثوليكة الجامعة، مبديا ثقته بإدارة وحكمة البابا فرنسيس في السعي الدؤوب إلى وحدة الكنائس المسيحية المنقسمة.
                                                                           

159
بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن محاولة تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم188 لسنة ١٩٥٩
التعديل يهدف الى تأويل النص الأسلامي بما يرضي النزعات الذكورية لشرعنة تزويج القاصرات
أمام مجلس النواب استحقاقات تعزيز القيم الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني وليس الذهاب الى قوانين خلافية
في الوقت الذي يتطلع فيه العراقيون الى ما يعزز القيم المدنية المعاصرة ويديم زخم التحضر القائم على المساواة والعدل والمنهج الانساني، اذ بدأ العراقيون يلملمون بوادر نقلة نوعية في ظل الانتصارات الوطنية على الارهاب الداعشي، نقول في هذا الوقت بالذات شهد مجلس النواب خطوة مؤلمة تهدف الى تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لسنة ١٩٥٩ لتطويعه مع المادة (2) فقرة (أ) من الدستور " لا يجوز سن قانون يتعارض وثوابت الاسلام " وبالتناقض مع المادة ذاتها (ب) التي تنص على أنه لا يجوز سن قانون يتناقض مع مبادئ الديمقراطية.
أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان اذ تشير الى محاولة البرلمان تبني هذا التعديل في اكثر مواده، فأنه يمثل مسعا جائرا لتأويل النص الأسلامي بما يرضي النزعات الذكورية ليس الا، بل ومحاولة واضحة من اجل أن يصب لصالح القانون الجعفري بنسخته الرامية الى شرعنة زواج القاصرات، في حين ان نصا من هذا النوع يتعارض بالمطلق مع النصوص القانونية المعمول بها في القضاء، انسجاما مع قانون الاحوال الشخصية الذي ينص على أن سن البلوغ هو ثمانية عشر سنة وليس تسع سنوات، وهكذا لا تقبل شهادة اي مواطن عراقي الا اذا كان في سن الثامنة عشر فأعلى.
أن مقارنة بسيطة بين الحالتين تؤكد بما لا يقبل الشك ان زواج القاصرات يمثل خروجا واضحا على المنهج القانوني العراقي، فضلا عن اصطدامه بالاعلان العالمي لحقوق الانسان وبالصكوك والمعاهدات الدولية المعنية بحقوق الطفل والمرأة وان الخروج عنها هو اعادة المرأة العراقية الى الأمية والتخلف، ما سوف ينتج مجتمعا متراجعا على جميع المستويات.
أن ذهاب البرلمان العراقي الى تعديل ذلك القانون هو خرق فادح لحقوق وبراءة الطفولة الانثوية، وأستسهال عدواني لاشباع الغرائز وهذا بحد ذاته لا يستقيم ولا ينسجم مع المسؤولية السياسية الوطنية الحالية، المطلوب من البرلمان التصدي لمعضلات الفساد والعمل وفق آليات الاصلاح، فضلا عن ان هناك استحقاقات مطلوبة منه الآن في التأسيس لتشريعات تضمن التنمية المستدامة وتضع حدا للتسيب والانتهاكات الحقوقية والعمل مع الرئاستين، رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء بما يضمن تعزيز المصالحة المجتمعية على وفق متطلبات العدالة الانتقالية، والتشريع لتعويض ملايين العراقيين الذي انتهك الارهاب حقوقهم.
أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان اذ تشير الى مسؤولية مجلس النواب في تبني تشريعات تلبي حاجات الرأي العام العراقي وليس تشريع قوانين خلافية تضر بالقيم المدنية وحقوق الانسان، فهذا برأينا من الاولويات التي ينبغي ان يتولاها البرلمان، وانها الاستحقاقات الضرورية واللازمة لتعزيز بناء الدولة الديمقراطية المدنية، لأن العراق لا يقبل اي محاولات التراجع عن مسيرة التقدم في عالم تحكمه العجائب التكنولوجية والتطوير العلمي الذي على العراقيين مواكبتهما .
منظمة حمورابي لحقوق الانسان
بغداد 19/11/2017
 

160
الفريق الأغاثي التابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يوزع سلات أغاثية من المنظفات والمواد الصحية على العوائل العائدة الى برطلة
مجموع السلات الموزعة ( 550 ) سلة وتم التوزيع على مدى يومي 17، 18 من تشرين الثاني 2017
نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشكر لجنة الاغاثة في كنائس برطلة لتعاونهم ومساهمتهم في التوزيع
المساعدات الاغاثية جاءت بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية
شهدت بلدة برطلة على مدى يومي 17،18 من تشرين الثاني عام 2017 توزيع ( 550 ) سلة اغاثية من مواد المنظفات والمواد الصحية الاخرى على العوائل العائدة الى البلدة.
ويأتي توزيع هذه المساعدات بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية، وضم الفريق الاغاثي السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وأمير سعد الله ويوسف اسحق وأحسان حنا وفارس جرجيس وستيفن نوح اعضاء الهيئة العامة في المنظمة.
الى ذلك قدم السيد لويس مرقوس ايوب الشكر والامتنان الى اعضاء لجنة الاغاثة في كنائس برطلة لجهودهم ومساهمتهم مع الفريق الاغاثي التابع لمنظمة حمورابي خلال يومي التوزيع.
وكانت منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد وزعت ( 445 ) سلة غذائية بتاريخ 27/8/2017 شملت بها العوائل الشبكية العائدة الى ناحية برطلة، وبالتحديد في قرية باشبيتا.
يذكر أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان أعطت المزيد من الاهتمام الميداني الاغاثي للعوائل العائدة الى مناطق سهل نينوى وسنجار، وكذلك خصصت جانبا من مساعدات الاغاثة الى أهالي مدينة الموصل في الجانبين الايسر والايمن من المدينة.
 

161
السيدة باسكال وردا تشارك في اجتماع دعت اليه الوكالة الامريكية للتنمية الدولية
المشاركون في الاجتماع يركزون على موضوع الاخفاقات التي تعاني منها الخدمات العامة وسبل مواجهة الفساد
السيدة وردا في مداخلة لها خلال الاجتماع : منظمة حمورابي لحقوق الانسان صاحبة مشروع حقوقي واغاثي على درجة كبيرة من التواصل الميداني مع حاجات المواطنين العراقيين
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في الاجتماع الذي دعا اليه فريق المساواة والاندماج في مشروع تكامل GRI الذي تشرف عليه الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، وشاركت فيه عدد من الشخصيات المدنية العاملة في ميدان حقوق الانسان نهار يوم الثلاثاء 15/11/2017 في بغداد، وتركز البحث فيه على موضوع الاخفاقات التي ما زالت تحكم واقع الخدمات في العراق وسبب تأخرها على الرغم من الامكانات التي توفرت، وتطرق المشاركون في الاجتماع الى ظاهرة الفساد المالي والاداري بوصفها أحد الاسباب الاساسية في تلكؤ تلك الخدمات، وأهمية أن تكون هناك آليات تنفيذ ميدانية للاصلاح الحكومي.
من جانبها تحدثت السيدة وردا بالمزيد من المعلومات عن واقع الخدمات والاعمار عموما، مشيرة الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان حرصت منذ نشؤها الى اعتماد برامج حقوقية ميدانية، وكذلك برامج اغاثية أتسمت بالمزيد من الانجازات التي يمكن الاطلاع عليها من خلال التقارير الدورية والسنوية التي تصدرها.
السيدة وردا اشارت ايضا الى ان جهود منظمة حمورابي لحقوق الانسان اعتمدت برامج اكثر اتساعا وتأثيرا في الجانبين الحقوقي والاغاثي مع تصاعد الحاجة الوطنية للتنمية، وكانت لها مشاريع مساهمة على درجة من الاهمية والأولوية بشان استحداث جامعة الحمدانية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك تعاونت المنظمة مع وزارة المرأة قبل الغائها لدعم حقوق النساء والتصدي للعنف الذي تتعرض له النساء، فضلا عن جهودها مع المؤسسات الحكومية التعليمية وقد ازدادت وتيرة نشاطاتها في مخيمات النزوح والتهجير التي أقيمت بعد اجتياح داعش لمحافظة نينوى ولمحافظات اخرى، وفي تطور لاحق لهذه النشاطات وما تقدمه الآن في المدن والبلدات المحررة ضمن محافظة نينوى في اعادة الاعمار، وكذلك في تأمين بعض الخدمات الاساسية للمواطنين والعوائل العائدة الى المناطق المحررة.
المشاركون في الأجتماع خلصوا الى أن مواجهة الفساد وتكوين آليات عمل يكون فيها لمنظمات المجتمع المدني برامج عمل في دعم التنمية، هو السبيل فعلا للنهوض بالبلاد تنموياً .
 

162

السيد وليم وردا يلتقي في بغداد السيدة (أكنس كالامارد) المقرر الخاص للامم المتحدة بحالات الاعدام خارج اطار القضاء أو الاعدام التعسفي
السيد وردا يتناول خلال اللقاء جرائم الاعدام التي ارتكبتها داعش والحاجة الاساسية لتحقيق الشفافية القانونية لتنفيذ عقوبات الاعدام
السيد وردا: يتطرق الى حرص منظمة حمورابي لحقوق الانسان على رصد وتدوين جرائم الاعدام والتصفيات الجسدية واصدارها في تقاريرها الدورية
ألتقى السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم الاثنين 13/11/2017 السيدة ( أكنس كالامارد) المقرر الخاص للامم المتحدة بحالات الاعدام خارج اطار القضاء، وقد حضر اللقاء السيد ( جون ايزاكيرا كارسيا) مسؤول حقوق الانسان في فرع الاجراءات الخاصة في الامم المتحدة، وجاء اللقاء بناء على طلب مكتب حقوق الانسان في بعثة الامم المتحدة ( يونامي ) في العراق، وقد جرى خلاله التداول بشأن موضوع الاعدامات التي تعرض لها اشخاص وجماعات خارج ولاية القوانين القضائية والافتقار الى مبادئ الشفافية القانونية التي ينبغي ان تحكم هذا النوع من العقوبات الصارمة، وان يكون للضحايا حضورهم خلال المحاكمات.
السيد وردا ايضا تحدث عن جرائم الاعدامات التي هي أبادة جماعية في مجملها، وجرائم ضد الانسانية مؤكدا أن المنهج العدواني البغيض الذي اعتمدته داعش في التصفيات الجسدية للالاف من المواطنين العراقيين قد أكد أن هؤلاء الأرهابيين لا يقيمون وزنا لاية شروط انسانية أو أخلاقية، مشيرا الى ان ما جرى للاقليات العراقية ومكونات عراقية أخرى قد خضع لمثل هذه العمليات الدموية الرهيبة.
كما أشار السيد وردا الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد انتبهت الى هذه الظاهرة العدوانية منذ وقت مبكر، ولذلك حرصت على ان تتضمن تقاريرها عن ذلك معلومات موثقة وبشهادات ناجين وناجيات من الارهاب .

163
التقرير الدوري الخامس الصادر في 14/11/2017 عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشان الانتهاكات الحقوقية الوضع التعليمي في سهل نينوى وسنجار وتلعفر للعام الدراسي الجديد 2017 – 2018
أكد مدير قسم تربية الحمدانية في المديرية العامة لتربية محافظة نينوى أن الواقع التعليمي في قضاء الحمدانية فقد اكثر من 900 من ملاكاتها التربوية والتعليمية بسبب النزوح الحاصل خلال السنوات الثلاثة الماضية، إذ إنقطع حوالي 600 كادر تعليمي من التواصل بسبب وجودهم في الدول المجاورة طلباً للهجرة، وهناك اسباب اخرى لتراجع الواقع التعليمي وهي :
1- تقاعد عدد كبير من الهيئات التربيوية والتعليمة خلال سنوات النزوح الثلاثة وبدون تعويض .
2- حصول اعداد كبيرة من التربويين والتعليميين على إجازات طويلة الامد براتب اسمي في اطار القانون الذي صدر بمنح أجازات لمدة أربع سنوات .
3- وجود اكثر من 250 معلم ومدرس ومعلمة ومدرسة لديهم إستثناء من وزارة التريية بعدم العودة الى مناطقها والبقاء في مناطق النزوح والعمل في المدارس التي بقيت هناك .
4- وفاة عدد منهم وعدم وجود تعيينات جديدة لتعويض النقص الحاصل.
5- وهذه تشكل ظاهرة خطيرة ستكون عواقبها وخيمة تكمن في تدني وتدهور المستوى التعليمي والتدريسي وحرمان المئات من الطلبة من حقهم في التعليم ، كما إن المشاكل الامنية هي الاخرى تحد من تواصل الهيئات التعليمية والتدريسة المتبقية بالوصول الى مدارسها في القرى والارياف التابعة لقضاء الحمدانية بسبب الاوضاع الامنية وتقسيم المنطقة بساتر أمني في اطار المناطق المتنازع عليها، ولايسمح بالمرور من خلاله الا عبر السيطرات الأمنية العسكرية.
6- هناك العديد من المدارس لا تصلح أصلا للاستخدام نظرا لان شبكة الخدمات فيها متهرئة عموما، وهناك احتمالات ان تكون تلك المدارس بؤر لانتشار بعض الامراض ومنها النكاف نتيجة افتقاد المرافق الصحية عموما ودورات المياه الصالحة للشرب الى النظافة ونظام التهوية غير الصحي.
7- تفتقد أغلب المدارس الى ما يمكن ان نصطلح عليه الصيدلية المدرسية، وبذلك فأن اية حالات طارئة تصيب الطلبة من جروح وغيرها لا تجد الاسعافات الاولية التي يمكن معالجة المصابين من خلالها.
8- أن بعض ادارات المدارس وفي المراحل الثلاث لا تلتزم بالسياقات الادارية في الالتزام الدقيق بالدوام الرسمي ولا في الاجراءات الخاصة بالنظافة ومعالجة النفايات، وقد تم تشخيص ذلك نتيجة زيارات ميدانية قام بها فريق من منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
9- تلقت منظمة حمورابي لحقوق الانسان شكاوى من بعض ادارات المدارس من نقص في الاختصاصات العلمية وخاصة في مدارس الاعداديات.
10- أن النقص الكبير في عدد الكوادر التعليمية ولمختلف الاختصاصات والمراحل تعمق بصورة لافتة نتيجة عدم اجراء تعينات جديدة على الملاك التعليمي العام، رغم وجود المئات من الخريجين وبمختلف الاختصاصات التي يمكن اصدار أوامر تعيين لهم أستثناء من الآليات التقليدية في التعيينات لأن الواقع التعليمي في مناطق سهل نينوى وسنجار وتلعفر تتطلب مثل هذه الاجراءات الاستثنائية.
ترى منظمة حمورابي أن تكون هناك توجهات مشددة للاعتناء بالنشاطات اللاصفية من معارض تشكيلية ومواسم ثقافية وتنظيم مسابقات أدبية، وكذلك تنظيم زيارات ميدانية لبعض المناطق السياحية، وكذلك الاعتناء بالساحات الرياضية الشعبية بهدف تغيير المزاج العام للطلبة بأتجاه الفرح والتضامن والتصالح والثبات السكاني .

164
التقرير الدوري الثالث الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن مدن وبلدات وقرى سهل نينوى واحوال العائدين اليها
منذ أن بدأت العوائل النازحة بالعودة الى مناطقها في سهل نينوى والى اليوم لم تتلق تلك العوائل العائدة من ابناء المكون المسيحي أي مساعدة إنسانية تذكر من الحكومات المحلية أو المنظمات الانسانية الدولية والمحلية في كل من قضاء الحمدانية باستثناء ما قدمته منظمة حمورابي لحقوق الانسان لهم من منظومات منزلية لتصفية المياه " فلاتر" والسلات الصحية والغذائية الى جانب ما تقدمه منظمات تتولى الكنائس الاشراف عليها. وهكذا الحال مع بقية العوائل العائدة من ابناء المكونات (الشبكي والكاكائي والايزيدي والعربي)، اذ انها هي الاخرى لم تتلق شيئاً يذكر. وهناك صعوبات في وصول المنظمات الانسانية الى هذه المناطق بسبب الاوضاع الامنية المترتبة من خطة فرض سيادة القانون في المناطق المتنازع عليها أو المختلف عليها وبالاخص في خطوط التماس بين الجانبين.
ان الاحصاءات المتوفرة لدى منظمة حمورابي عن أعداد العوائل المسيحية العائدة الى مناطق سهل نينوى فهي كالتالي : مركز قضاء الحمدانية 3800 عائلة ، قصبة كرمليس 210 عائلة، مركز ناحية برطلة 450 عائلة، بعشيقة وبحزاني 121 عائلة .أما في قاطع قضاء تلكيف فإن العوائل التي عادت الى تللسقف وباقوفا وصل العدد قبل يوم 16/9/2017 الى 750 عائلة ، لكن مع الاسف أن أغلب هذه العوائل قد نزحت مرة أخرى الى القوش ودهوك بسبب التوتر والاشتباكات والتوترات التي حصلت بين قوات البيشمركة والجيش العراقي يوم 23 تشرين أول الماضي ، وراح ضحيتها اصابة ثلاثة شباب مدنيين. وهناك حاجة ماسة للعوائل العائدة الى سلات مواد غذائية لنفاذ الموجود لديها لعدم تواصل البرامج الغذائية من قبل المنظمات الدولية والمحلية وأيضاً لضعف عمل وزارة التجارة في رفد وكلاء البطاقة التموينية بالمواد الغذائية الاساسية ، حيث بدأت العوائل بشراء ماتحتاجه من المواد الغذائية من الرز والزيت وباقي المواد .
الخدمات البلدية :
ما زال مستوى الخدمات البلدية الحكومية متدنية جدا خاصة في رفع النفايات وانقاض الدور المتضررة والتي بدأ اصحابها بترميمها ، والمؤكد أن اسباب التدني في الخدمات البلدية يعود الى ما يأتي:
- عدم وجود كوادر خدمية كافية لدى بلديات هذه الاقضية والنواحي .
- قلة التخصيصات المالية.
- عدم وجود أليات ثقيلة كافية من ( القلابات والشفلات ) لرفع النفايات.
- ضعف إهتمام مجلس محافظة نينوى بهذه المناطق.
- ما زال الاف من الدور المحروقة والمدمرة على حالها كما هي إذ لايوجد من يتبنى الاهتمام بها حتى الان .
- أوضاع الشوارع سيئة للغاية وبعضها مدمر بسبب الاعمال العسكرية وهي بحاجة ماسة الى ترميم واعادة تبليطها.
الحالة الصحية العامة :
الاوضاع الصحية هي الاخرى متردية وتحتاج الى دعم كبير من الحكومة المركزية والمنظمات الدولية لعدم تمكن مجلس المحافظة من تقديم أية خدمات مؤثرة حتى الان لعدم وجود تخصيصات مالية لديها، كما أن التاهيل الحاصل للمراكز الصحية بطيء والمنجز منها لاتتوفر فيه الادوية والمستلزمات والكوادر الطبية .
المستشفى الرئيسي في قضاء الحمدانية والذي كان يقدم الخدمات الطبية للمنطقة تضرربصورة كاملة جراء سيطرة داعش على مركز القضاء، وتتواصل الآن جهود تأهيلية منذ اكثر من 4 اشهر، وقد انجز منه بعض اقسام الطواريء، كما تم افتتاح صالة للولادة مؤقتة ، ومن المؤمل ان تنتهي اعمال التأهيل فيه للمرحلة الاولى في 7/1/2018 بأكتمال جميع صالات العمليات السبع فيه وتصبح جاهزة لتقديم الخدمات، وتقوم منظمة UNDP بتأهيله .
اوضاع الكهرباء :
تيارالكهرباء الوطنية كان في الاشهر الفائتة متوفرا بشكل جيد، ولكن الان ليس على مايرام، فقد بدأت إشكاليات إنقطاع الكهرباء الوطنية تتكرر وتسبب مشاكل كثيرة ومنها توقف ضخ مياه الشرب من مشاريع المياه الى المنازل ساعات وايام، كما تأثر قطاع الصحة هو الاخر في تقديم الخدمات بالاضافة الى اصحاب المهن الحرة الذين هم ايضاً تضرروا من جراء تلك الانقطاعات، وكل ذلك حصل بعد أحداث مدينة كركوك وما زالت الازمة قائمة الى اليوم، الأهالي يعوضون النقص في الكهرباء الوطنية من خلال المولدات الاهلية التي بدأت بالعمل قبل شهر وحسب نظام جديد تم الاتفاق عليه مع الاجهزة الإدارية الحكومية وهو نظام التشغيل بالساعات، إذ ربطت بمقاييس الوقت ( تايمرات) على المولدات .
شبكة ماء الشرب :
المشروع الوحيد الذي يغذي مناطق سهل نينوى في قضاء الحمدانية وناحيتي برطلة وبعشيقة بالاضافة الى ناحية النمرود هو مشروع ماء السلامية، وهذا المشروع أصبح ضئيل الخدمة بسبب تقادمه، إذ أنشئ عام 1978 بطاقة تصميمية وإنتاجية 2000 م3/ ساعة ليغذي 50 الف نسنة. الان المشروع وبعد أن أعيد تأهليه بعد التحريربمساعدة منظمة UNDP لم يعد كافياً لسد حاجة السكان في هذه الوحدات الادارية، كما أن حجم التجاوزات على الخط الناقل الرئيسي من السلامية الى مشروع ماء الحمدانية يبلغ 600م3/ساعة والمنتج الحالي لايصل الى 1800م3/ساعة ، لذلك أصبح توزيع المياه الى كل هذا المناطق بطريق المناوبة كل 24 ساعة لمنطقة وهذا يشكل ضرراً للاهالي بسبب النقص في كمية المياه الواصلة اليهم لسد حاجاتهم مما يضطرهم الى استخدام البدائل وهي شراء الماء من اصحاب الابار الارتوزاية عبر التناكر وهذا يكلفهم اموالا اضافية تثقل كاهلهم . كما أن الخطورة قائمة عليهم من استخدام تلك المياه الواصلة اليهم من المشاريع الحكومية ومن الابار لعدم تعقيمها ، حيث تفتقد مشاريع المياه الحكومية الى مادة الكلور الخاصة بتعقيم المياه وتستخدم بعض المواد البديلة لمادة الكلور في التعقيم .
قطاع التربية والتعليم :
هناك مشكلة كبيرة الان يعانيها قطاع التربية والتعليم في قضائي الحمدانية وتلكيف بالرغم من تأهيل عدد كبير من المدارس قي القضائين من قبل المنظمات الدولية والمحلية وإنشاء عدد من المدارس الكرفانية لاستيعاب اعداد ابناء العوائل العائدة.
ان المشكلة الاساسية هي وجود استثناءات لمئات من المعلمين والمدرسين ببقائهم في اربيل ودهوك والتدريس في مدارس ابقيت للعوائل التي لاترغب بالعودة الى مناطقها لاسباب كثيرة ، وهؤلاء يشكلون رقماً مهما في اعداد الملاك لتربية الحمدانية، إذ يبلغ العدد اكثر من 300 معلم ومدرس، كما أن عدد المعلمين والمدرسين المحالين على التقاعد خلال الاعوام الثلاثة من النزوح بلغ المئات، بالاضافة الى القرار الصادر من مجلس الوزراء والذي يقضي بإعطاء إجازة براتب اسمي لمدة اربع سنوات جعل المئات من الكادر التعليمي والتدريسي ان تحصل على اجازات من هذا النوع. وقد بلغ النقص في الملاك اكثر من 800 كادر وهذه معضلة .
كذلك وجود الساتر الامني الذي أقيم مرورا بمناطق سهل نينوى وأدى الى فصل العشرات من القرى التابعة لتربية القضائين مما يحول من وصول الهيئات التعليمية والتدريسة الى تلك القرى .
التعليم العالي وجامعة الحمدانية :
عادت الكليات التابعة لجامعة الحمدانية وهي كلية التربية بأقسامها التسعة ( الجغرافية، التاريخ، اللغة الانكليزية، علم النفس، اللغة العربية، الفيزياء، الرياضيات ، الحاسوب، الترية الرياضية) وكلية الادارة والاقتصاء الى مواقعها الاصلية في قضاء الحمدانية بعد اتمام تأهيلها من الاهالي ، حيث أغلب مواقعها مؤجرة وهي من ممتلكات الاهالي بسبب عدم اكتمال الابنية الحكومية للجامعة والتي تضررت بسبب الاعمال العسكرية بشكل كبير مما يؤثر على سير العملية التعليمية. كما تم نقل معهد الموصل التقني هو الاخر الى مركز قضاء الحمدانية واتخذت إحدى المدارس التابعة لوزارة التربية لتكون المقر الحالي له. أما الاقسام الطبية والهندسية فإن طلبة قضائي الحمدانية وتلكيف وناحية بعشيقة فهم يواصلون الدوام الان في جامعة الموصل .
لاتوجد بنايات حكومية لسكن الطلبة الجامعيين، كما توجد معاناة يومية بالنسبة للاساتذة والطلبة الذين يسكنون خارج حدود المدينة بقدومهم اليومي الى الجامعة بسبب سوء الاوضاع الامنية وغلق السيطرات والتأخير الحاصل في هذه السيطرات بسبب التدقيق الامني . كما لاتوجد باصات جامعية لنقل الطلبة الوافدين من الموصل الى جامعة الحمدانية .
الوضع الأمني :
ان الوضع الامني العام في مناطق سهل نينوى بحاجة ماسة الى معالجة جذرية ومراجعة بين الحين والاخر من اجل منع اية خروقات تزعزع أمن المواطنين العائدين كما يحصل في مناطق التماس الآن.
صدر هذا التقرير في 8/11/2017 .


165

التقرير الدوري الرابع الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن الانتهاكات الحقوقية " الوضع في سنجار وناحية الشمال " 12/11/2017
تعاني منطقة سنجار من انتهاكات حقوقية عديدة اذ ما زال الوضع يتسم هناك بالعديد من المشاكل المستعصية في العديد من المجالات الحياتية اليومية، مع ملاحظة ان العديد من عوائل سنجار ما زالوا نازحين، والعودة تشهد بطئ واضح خاصة وان العديد من دور المواطنين والمباني العامة مهدمة أو محترقة وطالتها ايدي التخريب والتدمير.
الوضع الصحي في قضاء سنجار يشكو من الاهمال الشديد، اذ بالرغم من وجود ثمانية مراكز صحية هناك الا أن اثنين فقط يعملان ويقدمان الخدمة الطبية، وحسب المعلومات أن في المدينة 9 اطباء و150 عامل خدمة و400 موظف يعملون في المجال الصحي، لكن أغلبهم لم يلتحق بوظائفه بذريعة الوضع الامني وهم يتواجدون الآن في اربيل ودهوك ويعملون هناك.
أما بالنسبة لمستشفى سنجار فهو جاهز للعمل ولا ينقصه سوى أدارة وأطباء وعاملين آخرين، مع العلم أن مدير المستشفى في دهوك مع ان الوضع الامني عموما جيدجدا ومن التشخيصات الاخرى أن لدى المستشفى مولدات لا يتم تشغيلها، الا بأمر مدير المستشفى وقد راجعت هذه المؤسسة خلال الايام القليلة الماضية ثلاث نساء حوامل للولادة مما اضطر مدير الناحية الى تشغيل احدى المولدات بنفسه لتزويد المستشفى وبالتحديد صالة الولادة بالطاقة الكهربائية.
يعاني الوضع التعليمي هناك من مشاكل كثيرة، بسبب عدم التحاق المدرسين والمعلمين المحسوبين على المدينة بوظائفهم التعليمية، وأغلبهم متواجدين في اربيل أو دهوك ولا يوجد اي مبرر منطقي لانقطاعهم عن الدوام، وقد دفع هذا الوضع بعض الاهالي الى التطوع بفتح المدارس بتشغيلها.
لقد فقد العديد من الطلبة فرصتهم في اداء الدور الثالث الذي أقرته وزارة التربية لانهم لم يستطيعوا الالتحاق بالمراكز الامتحانية في اربيل نتيجة انقطاع الطرق أمنيا، وهم من ابناء عوائل ايزيدية ومسيحية وشبكية .
هناك شكوى مريرة من انقطاع التيار الكهربائي اذ تمنح العوائل ساعة واحدة من التيار الكهربائي من الشبكة الوطنية، ولذلك أن الاعتماد هو على التيار الكهربائي للمولدات الاهلية، اذ يباع الامبير الواحد بعشرة الآف دينار بذريعة عدم وجود وقود كاف لتشغيلها مما أضطر أصحاب المولدات الى شرائه من السوق السوداء.
تفتقر شبكة الماء الصالح للشرب الى الآليات التي تديم ضخ المياه الى منازل المواطنين بسبب تهالك الشبكة وعمليات التجاوز المتكرر عليها، ولانها تفتقد الى ادارة مواظبة على عملها، فالعديد منهم يتخذ من دهوك مقرا له بذريعة أن الوضع الامني لا يسمح له بمواصلة عمله الميداني في حين ان الوضع الامني عموما في سنجار جيد جدا.
المجلس البلدي في سنجار معطل تماما ولا يوجد من اعضاء المجلس الثمان سوى أثنين الآن يتواجدون هناك، أما الاخرون فهم خارج القضاء وبذلك لا يقوم هذا المجلس بواجباته المعهودة اليه، على الرغم من ان الحالة تقتضي استنفارا بلديا متواصلا لمواجهة التحديات الحياتية اليومية هناك


166
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تسلط الاضواء على واقع المدن والبلدات المحررة في منطقة سهل نينوى
منظمة حمورابي لحقوق الانسان
تسلط الاضواء على واقع المدن والبلدات المحررة
في منطقة سهل نينوى
•   نقص في الخدمات والآليات البلدية من المياه الصالحة للاستخدام المنزلي
•   العوائل العائدة بحاجة الى سلات غذائية عاجلة بعد تراجع البرامج الغذائية التي تتولى المنظمات الدولية والمحلية تنفيذها
•   منظمة حمورابي لحقوق الانسان ترصد نزوح بعض العوائل العائدة مجددا نتيجة التوترات والصدامات في خطوط التماس بين القوات الاتحادية والبيشمركة
•   نقص كبير في الهيئات التعليمية والتدريسية رغم اعادة تأهيل المدارس
•   عشرات البيوت المدمرة والمحروقة ما زالت على حالها لم تمتد لها يد اعادة الاعمار
منذ أكثر من شهرين لم تحصل العوائل العائدة من ابناء المكون المسيحي على أي مساعدة إنسانية في قاطعي تلكيف والحمدانية سوى ما قدمته منظمة حمورابي لهم من منظومات منزلية لتصفية وتحلية المياه " فلاتر " والسلات الصحية والغذائية. وهكذا بقية العوائل العائدة من ابناء المكون الشبكي والكاكائي والايزيدي هي الاخرى لم تحصل على شيئاً يذكر. وهناك إخفاق كبير في وصول المنظمات الانسانية الى هذه المناطق بسبب الاوضاع الامنية المترتبة من خطة فرض سيادة القانون في المناطق المسماة ( المتنازع عليها) .
أما الاحصاءات المتوفرة لدى منظمة حمورابي عن أعداد العوائل المسيحية العائدة الى مناطق سهل نينوى فهي كالتالي : مركز قضاء الحمدانية 3800 عائلة ، قصبة كرمليس 210 عائلة، مركز ناحية برطلة 450 عائلة، بعشيقة وبحزاني 121 عائلة .
هذا في قاطع قضاء الحمدانية.
أما في قاطع قضاء تلكيف فإن العوائل التي عادت الى تللسقف وباقوفا فقد وصل العدد قبل يوم 16/9/2017 الى 750 عائلة . اما اليوم فإن هذه العوائل قد نزحت مرة أخرى الى القوش ودهوك بسبب التوتر  والمواجهات العسكرية التي حصلت بين قوات البيشمركة والجيش العراقي قبل اسبوع ، وراح ضحيتها عددا من الجرحى بينهم أطفال من ابناء هذه البلدات .
أما الخدمات المقدمة من الحكومات المحلية والدوائر الخدمية في هذه البلدات فهي لاترتقي الى المستوى المطلوب لاسباب كثيرة :
•   قلة التخصيصات المالية الحكومية.
•   نقص في الآليات المكلفة برفع الانقاض.
•   عدم وجود إهتمام من الحكومة المحلية في نينوى بهذه المناطق.
•   مازال الالاف من الدور المحروقة والمدمرة باقية على حالها كما هي إذ لايوجد من يتبنى الاهتمام بها حتى الان .
•   حالة الشوارع سيئة للغاية بسبب عدم الاهتمام البلدي بها .
هناك حاجة ماسة لدى العوائل العائدة الى مايلي  :
- سلات غذائية لنفاذ الموجود لدى العوائل بسبب تراجع البرامج الغذائية التي تتولى المنظمات الدولية والمحلية تنفيذها .
- هناك حاجة الى الماء الصافي والمعقم للشرب ، ذلك لان المياه التي تضخ للمنازل غير صالحة للشرب بسبب عدم وجود  تعقيم بمادة الكلور في مجطات المياه الحكومية .
- الاوضاع الصحية هي الاخرى تحتاج الى دعم المنظمات الدولية لفقدان الحكومات المحلية لأية إمكانية للمساعدة في ذلك .
- هناك مشكلة كبيرة الان يعانيها قطاع التربية والتعليم في قضاء الحمدانية بالرغم من تأهيل عدد كبير من المدارس قي القضاء من قبل المنظمات الدولية والمحلية وإنشاء عدد من المدارس أو كرفانات لاستيعاب اعداد ابناء  للعوائل العائدة، اذ أن  المشكلة الاساسية هي وجود استثناءات لمئات المعلمين والمدرسين أقتضت بقائهم في اربيل ودهوك والتدريس في مدارس لابناء العوائل التي  ما زالت لاترغب بالعودة الى مناطقها لاسباب كثيرة ، وهؤلاء يشكلون رقماً مهما في اعداد ملاك تربية الحمدانية، إذ يبلغ العدد اكثر من 300 معلم ومدرس، كما أن عدد  المتقاعدين من التعليميين والتدريسيين خلال الاعوام الثلاثة من النزوح بلغ المئات، بالاضافة الى القرار الصادر من مجلس الوزراء والذي يقضي بإعطاء إجازة براتب اسمي لمدة اربع سنوات جعل المئات من الكادر التعليمي والتدريسي ان يتقدم لذلك. الامر الذي جعل من غير الممكن اكمال نصاب الهيئات الادارية والتعليمية في المدارس التي فتحت في سهل نينوى حيث بلغ النقص في الملاك اكثر من 800 كادر وهذا يشكل معضلة وتحدي يواجهه العائدون الى ديارهم في سهل نينوى .
صدر هذا التقرير في 1/11/201

167
· منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستجيب لطلب تربية الحمدانية وتتولى نقل كتب وقرطاسية ضخمة الى طلبة القضاء للمراحل الثلاث ( الابتدائي، المتوسطة، الاعدادية)
المنظمة تخصص ( 600,000 ) ستمائة ألف دينار لتغطية نفقات النقل والاشراف الميداني عليها
تولت منظمة حمورابي لحقوق الانسان نقل كميات كبيرة من الكتب المدرسية والقرطاسية في اطار عملية أغاثية رائدة، وجاءت خطوة المنظمة بعد ان تلقت اشعارا من مدير تربية الحمدانية للسيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة يوم 22/10/2017 خلال لقائه مع السيد مدير قسم تربية الحمدانية السيد باسم حبيب
والسيد باسم سعيد مسؤول مخازن التربية هناك، وقد تم التداول بشان موضوع عدم وجود الكتب المنهجية والقرطاسية بصورة كاملة ولجميع المراحل الدراسية " ابتدائي والمتوسطة والاعدادي " خاصة وان هناك قصورا في انجاز هذه المهمة، وقد استجابت منظمة حمورابي لحقوق الانسان وخصصت مبلغ ( 600,000) ستمائة ألف دينار وقامت بالفعل بنقل 45594 كتاب منهجي للمراحل الابتدائية وكمية كبيرة من القرطاسية ضمت (8160 دفتر من فئة 100 ورقة عربي، 9000 دفتر من فئة 150 ورقة عربي، 4032 دفتر انكليزي، 4992 دفتر رسم ، 4320 مسطرة ، 32000 ممحاة )


168
بيان لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى السابعة لمجزرة كنيسة سيدة النجاة في قلب بغداد يوم 31/10/2010
تمر علينا في الحادي والثلاثين من تشرين الاول عام 2017 الذكرى السابعة للمجزرة الأثيمة الارهابية الذي استهدفت كنيسة سيدة النجاة وروادها المؤمنين يوم 31/10/2010 والتي أدت الى استشهاد 54 شخص بين طفل وأمرأة ورجل وكهنة بالاضافة الى تدمير كامل معالم الكنيسة.
ان استذكارنا لهذا العمل الاجرامي وما حصل من دلالات للخسة والتخلف والحقد والنزعة الظلامية لا بد ان يضعنا أمام حقيقة أنه لم يستهدف المواطنين المسيحيين العراقيين وصروحهم الكنيسية، وانما يستهدف العراق بجميع مكوناته وصروحه الدينية وهو يندرج ضمن قائمة الاهداف التي تريد افراغ البلاد من تنوعه الديني وهوياته الحضارية التي تميزه واثره الايماني العظيم. وقد تكررت هذه الجريمة بنسخ اخرى من خلال استهداف كنائس واديرة ومعابد مسيحية وايزيدية وغيرها، ومن ذلك ما حصل خلال الاجتياح الارهابي الداعشي لمحافظة نينوى وشواهد ذلك في الموصل ومدن وبلدات وقرى سهل نينوى وسنجار وتلعفر.
اننا اذ نعيش آلام واحزان تلك الجريمة النكرة فأن ما جرى لم يطفئ نور واشراقات سيدة النجاة، ولم يستطع أن يكرس الخوف والهلع في النفوس على الرغم من بشاعة المجزرة، واذا كان لنا من مواجهة استذكارية لها فأنها رباطة الجأش والصمود بوجه الطغاة الارهابيين هو العنوان الاسمى الميداني الذي يجب أن يسود.
البقاء والاستمرار لكنيسة النجاة.
والمجد والتألق للشهداء الابرار
منظمة حمورابي لحقوق الانسان
30/10/2017

169

المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية تمنح منظمة حمورابي لحقوق الانسان هدية
السيدة باسكال وردا تتسلم الهدية خلال حفل أختتام الدورة التدريبية التأهيلية المحلية لكرة السلة
منحت المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية هدية الى منظمة حمورابي لحقوق الانسان وذلك خلال مشاركة السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها في اختتام الدورة التدريبية التأهيلية المحلية لكرة السلة التي نظمت بين 22- 27 /10/2017 في بغداد، وكانت السيدة وردا والسيد وردا قد لبيا الدعوة لحضور احتفالية اختتام الدورة على قاعة المركز الوطني لرعاية المرأة.
هذا وقد ألقت السيدة باسكال وردا كلمة امام الحضور قالت فيها ان الكوادر التربوية هم اساس بناء مجتمع صحيح وان الجانب التربوي في العراق هو اساس بناء السلام والاستقرار، وهذه الفرصة اتمنى ان تكون سابقة خبرة لغيرها من المؤسسات التي تساهم في اعادة بناء العراق باخراجه من الازمات الدموية الى تطوير بناء الانسان ومتطلبات حياته الكريمة، وبذلك يتم القضاء على الارهاب.
هذا وقد شاركت السيدة وردا والسيد وليم وردا بتوزيع شهادات المشاركة في هذه الدورة التدريبية، الى ذلك صرحت السيدة باسكال وردا لمندوب شبكة نركال الاخبارية ان الرياضة واعداد المواهب والمتدربين لها يمثل احدى اهم متطلبات صقل الشخصية الشبابية وتأهيلها ذهنيا وجسديا وتحدثت يضا عن الجانب التربوي في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها العراق مرحلة اعادة البناء والاعمار بعد القضاء على الارهاب الداعشي، بينما قال السيد وليم وردا أن اعطاء الرياضة الحيز المهم من البناء العام للمجتمع واحد من العوامل الاساسية لتعزيز الارادة في البلاد من اجل تنمية بشرية مستدامة ز

170

وفد فلندي يزور بغداد ويتداول مع السيد وليم وردا في عدد من قضايا الاقليات والهجرة وموضوع المناطق المحررة
السيد وليم: الانتهاكات التي تعرض لها العراقيون طالت الهويات والانتماءات الدينية والعقارات والتهديدات الامنية الخطرة
الوفد الفلندي: زيارتنا الى بغداد للبحث في مدى مصداقية العراقيون الذين وصلوا الى فلندا طلبا للجوء
تداول وفد فلندي يزور بغداد حاليا عددا من القضايا مع السيد وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان نهار يوم 29/10/2017 بحضور سعادة سفير فلندا في العراق السيدة ( بايفن لايان) وضم الوفد الزائر السادة ( ساتو روتسلاين وبيتر ساندلين ) الباحثين في الخدمات القانونية ووحدة المعلومات الوطنية، أما القضايا التي ركز عليها السيد وردا في حديثه مع الوفد فهي الاقليات والانتهاكات الحقوقية التي تتعرض لها الاقليات العراقية والتصعيد في ذلك والمتمثل بالجرائم التي ارتكبتها الجماعات المسلحة الارهابية في عدد من مناطق العراق وبالاخص في مناطق محافظة نينوى.
وتطرق السيد وردا في حديثه للوفد الى موضوع الهجرة مشيرا الى ان استقرار الوضع الامني وانهاء الخصومات السياسية ووضع البلاد على طريق التنمية المستدامة من شأنه اصلا ان يحد من ظاهرة الهجرة، مؤكدا ان بعض العراقيين اضطروا للهجرة بعد ان تفاقمت التهديدات الخطرة ضدهم، وهناك من يهاجر باستغلال الظرف العام لتغيير احواله ليس الا ويستخدمون شهادات ووثائق مزورة.
كما اشار السيد وليم وردا الى انه على قناعة تامة ان ضمان أمن المناطق المحررة وتأهيلها خدميا وتأسيس للتوجهات التنموية من شأنه ان يحد من ظاهرة هجرة العراقيين.
وأضاف ان التهديدات التي تتعرض لها مكونات عراقية اصيلة وفي مقدمتهم المسيحيون هي تهديدات مركبة في كل الاحوال طالت الهويات وتطبيق قوانين جائرة، ومنها المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة، وكذلك اغتصاب دور وعقارات اخرى ضمن عمليات غش وفساد عديدة.
أعضاء الوفد الفلندي من جانبهم تحدثوا عن اعداد العراقيين الذين تدفقوا على فلندا وان الوفد يزور بغداد ليبحث في مدى مصداقية الروايات التي يطرحها عراقيون وصلوا الى فلندا لطلب اللجوء.
هذا وعلم مندوب شبكة نركال الاخبارية ان اللقاء التداولي تم بناءا على دعوة من السفارة الفلندية، وان اختيارهم للسيد وليم وردا للقاء مع الوفد جاء نظرا لما يتمتع به من رؤية ميدانية دقيقة عن الاوضاع الحقوقية في العراق، ولأن له العديد من الدراسات والبحوث التي تستند الى حقائق ميدانية وبحكم نشاطاته الحقوقية والاغاثية المتنوعة


171
سفير الفاتيكان في العراق نيافة المطران (البيرتو اورتيغا) يقيم قداسا في كنيسة مار يوسف في حي المنصور ببغداد
سعادة السفير يشيد بشجاعة المسيحيين العراقيين ورباطة جأشهم بالرغم من المخاطر الامنية التي تهددهم
السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا يلتقيان سعادة السفير على هامش القداس
السيدة والسيد وردا ينقلان لسعادة السفير صورا عن اوضاع العائدين الى ديارهم المحررة في مناطق سهل نينوى ودعم منظمة حمورابي لحقوق الانسان لهم
أقام سعادة سفير الفاتيكان في العراق نيافة المطران (البيرتو اورتيغا) قداس يوم الاحد 29/10/2017 في كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في حي المنصور في بغداد ، وحيا في عظته المسيحيين العراقيين على موقفهم الشجاع ورباطة الجأش التي يتميزون بها على الرغم من المخاطر الأمنية التي تستهدف حياتهم بسبب الجماعات الارهابية والعنف المسلح، كذلك أشار في كلمته الى أهمية السلام الاجتماعي بوصفه الوعاء اللازم للحياة البشرية اذا كان قائما على العدالة والحقوق المتساوية. وهنأ المسيحيين في العراق على قوة ايمانهم التي هي عطية من الله.
كما تطرق ايضا الى حرص قداسة البابا فرنسيس على انصاف المظلومين والدفاع عن المضطهدين والمشردين والسعي الحثيث الى تحقيق انجازات ميدانية على طريق تضامن الاديان والتوجه للرب الواحد خالق هذا الكون.
هذا وقد شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في المنظمة الى جانب جمع كبير من المؤمنين المسيحيين في القداس، وقد ألتقت السيدة والسيد وردا بنيافة المطران سعادة السفير البابوي على هامش القداس، اذ جرى الحديث عن اوضاع المسيحيين العراقيين وعموم الاقليات العراقية والانتهاكات الواسعة التي تتعرض لها هذه المكونات الاصيلة، كما نقل لسعادة السفير معلومات دقيقة عن المدن المحررة في محافظة نينوى والاوضاع التي يعيشها المسيحيون في مناطق سهل نينوى وآليات العودة الى تلك المناطق التي تعاني من بطئ شديد في توفير الخدمات واعادة الاعمار، وما قدمت حمورابي من جهود لاعادة ترميم بيوت العائدين التي احرقها ودمرها الارهاب الداعشي، وكذلك المساعدات الاغاثية الاخرى التي قدمتها من سلات غذائية وصحية ومستلزمات منزلية لتصفية المياه وتحليتها.
كما نقلت السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا الى نيافة المطران اورتيغا صورا عن المعاناة الامنية هناك والقلق الذي ما زال يحكم اوضاع العائدين بفعل التطورات السياسية والامنية الاخيرة التي ترتبت على موضوع الاستفتاء والمستجدات المتسارعة المرافقة له وبعده والذي وقع بظلاله على قرية تللسقف والتي تركها اهلها وهم الذين عادوا للتو من التهجير الداعشي القسري لسنة2014


172
فريق أغاثي تابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يوزع للمرة الثانية منظومات منزلية لتصفية وتحلية المياه على السكان العائدين الى بلدتي تللسقف وباقوفا
للمرة الثانية توجه فريق اغاثي تابع لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان الى بلدة تللسقف يوم 13/10/2017 ووزع هناك " 55 " منظومة منزلية لتصفية وتحلية المياه على العوائل العائدة للبلدة، وكذلك وزع ايضا من هذه المنظومات على سكان بلدة باقوفا العائدين، وقد ضم الفريق الاغاثي السادة اكد يوحنا عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان واعضاء الهيئة العامة للمنظمة يوحنا اسحق وخليل اوراها ونشأت القائدي.
يشار الى ان منظمة حمورابي كانت قد وزعت في تللسقف وباقوفا " 227 " منظومات تصفية من هذا النوع يوم 20/6/2017 وضم الفريق الاغاثي انذاك السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والدكتور جون ابنر المدير التنفيذي لمنظمة التضامن المسيحي الدولية، كما ضم الفريق السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها واكد يوحنا ونادية يونس بطي عضوي مجلس الادارة فيها ويوحنا أسحق وفرحان يوسف الخزيمي عضوي الهيئة العامة وعادل سعد المستشار الاعلامي والناشط الحقوقي بطرس بهنام والمترجمة الناشطة ريتا ، كما ضم الفريق السيد ادريان هارتمان وهيلين راي عضوا منظمة التضامن المسيحي الدولية.
يشار الى ان هذا المشروع الاغاثي هو لدعم المواطنين العائدين الى سهل نينوى بعد تحريره من داعش، مع العلم ان تنفيذ المشروع المذكور يأتي بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية

173
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتابع اوضاع العوائل النازحة التي ما زالت في مخيمات النزوح رغم تحرير مناطقها
لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة يناشد الجهات المعنية للتعجيل في دعم العوائل النازحة من اجل عودتها
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفذ برنامجا اغاثيا واسعا للعوائل العائدة
دعا السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى التعرف على مشاكل العوائل النازحة التي ما زالت تتخذ من مخيمات النزوح مأوى لها، على الرغم من تحرير مناطقها وضرورة العودة الى بيوتها.
وأضاف في تصريح لمندوب شبكة نركال الاخبارية أن بقاء بعض العوائل في تلك المخيمات حتى الان يعود الى ان فرص العودة لم تتوفر لها بعد، بسبب ان بيوتها الاصلية مهدمة ولا تصلح للسكن بعد التدمير الذي طالها على ايدي الارهابيين الدواعش.
وأكد السيد نائب رئيس المنظمة أن الامر يحتاج الى عناية خاصة بشؤون حقوق هذه العوائل مناشدا الجهات الحكومية على تقديم العون اللازم والعاجل من اجل عودتهم، مشيرا الى ان الكثير من العوائل عادت من مخيمات النزوح الى بيوتها الاصلية ولم تتلق حتى الان الدعم اللازم لعودتها، ومع ذلك اثبتت اصرارها على العودة وانجاز الاصلاحات اللازمة لمساكنها.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان هي من اوائل المنظمات التي اعطت للعوائل النازحة الكثير من الاهتمام في تفقدها وتقديم انواع عديدة من المساعدات لها، تمثلت بالسلات الغذائية والصحية والادوية والخدمات البلدية والكسوات الشتائية والمدافئ والبرادات ومياه الشرب.
وفي تطور لافت لنشاطاتها في دعم العوائل النازحة، ان المنظمة واصلت رعايتها لتلك العوائل بعد عودتها الى المناطق المحررة وقدمت لها اعانات مالية وسلات غذائية وصحية ومنظومات منزلية لتصفية المياه، وكذلك المياه الصالحة للشرب في اغلب مناطق سهل نينوى وكذلك في الموصل

174
ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يناشد الجهات المعنية بأعطاء اولويات في الاهتمام للواقع الدراسي في مدارس المناطق المحررة والمناطق الريفية
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تناشد المنظمات الانسانية من اجل تبني نشاطات تصون العملية التعليمية من الاهمال والنقص
دعا ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان وزارة التربية في الحكومة الاتحادية الى اعطاء اولويات خاصة للمدارس في المناطق المحررة والمناطق الريفية نظرا لحجم الضرر والاهمال الذي تعاني منه.
وأضاف في تصريح لمندوب شبكة نركال الاخبارية بمناسبة العام الدراسي الجديد (2017-2018) أن وضع هذه المدارس بحاجة ماسة الى معالجات عاجلة في نقص الخدمات الصحية بما في ذلك النقص في توفير المياه الصالحة للشرب، وكذلك النقص في مرافق الصرف الصحي وان اكثر ما يمكن تشخيصه هناك الى المدارس القديمة التي تحتاج الى صيانة واعادة ترميم وضياع القرار بشان ذلك بين كتابنا وكتابكم وتبادل الاتهامات في محاولات للتنصل عن المسؤولية.
الناطق المخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان أضاف ان الوضع الدراسي الان في تلك المناطق يتطلب تأليف غرف عمليات على صعيد كل مديرية تربية من اجل الاصلاح العاجل مناشدا الهيئات التعليمية والادارات في المدارس بالتخلي عن العمل الروتيني التقليدي والتحرك بأتجاه اداري وتربوي والضغط على مجالس المحافظات بهذا الاتجاه.
كما ناشد الناطق المخول باسم المنظمة المنظمات الانسانية والحقوقية لاعطاء اولويات في نشاطاتها للتوجه الى المدارس وتقديم الاغاثات اللازمة، مشيرا الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان أعطت في نشاطاتها لهذه الاولويات المزيد من الاهتمام في اصلاح منظومات مياه الشرب، وكذلك في توفير بعض المستلزمات الدراسية بل ودفع اجور محاضرين في المدارس التي استحدثت بمخيمات اللجوء وكذلك النشاطات الترميمية.

175
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشمل بالاغاثة سكان قرية كبرلي العائدين اليها وهم من الشبك والكاكائيين
توزيع ( 420 ) سلة غذائية بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية
مواطنون متطوعون يشاركون فريق حمورابي الاغاثي في عمليات التوزيع
توجه فريق اغاثي من منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى قرية كبرلي يوم 15/10/2017 ووزع هناك " 420 " سلة غذائية على سكان القرية العائدين وهم من المكونيين الشبكي والكاكائي، وقد ضم الفريق الاغاثي السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل واعضاء الهيئة العامة فيها( فارس جرجيس وفرحان يوسف وألن لويس مرقوس).
وشهدت عملية توزيع هذه المساعدات مساهمة عدد من المواطنين في مقدمتهم السادة خير الدين نوري الياس عضو مجلس قضاء الحمدانية وسردار زيدان وحامد صالح اسماعيل مختار القرية، وقد وجه فريق حمورابي الاغاثي الشكر لهؤلاء المواطنين المتطوعين.
يشار الى ان قرية كبرلي هي احدى قرى مركز قضاء الحمدانية " قرقوش " وقد تعرضت الى اضرار بليغة بسبب احتلال داعش لها، فقد أصابت اعمال الحرق والنسف والتدمير العشرات من الدور والعقارات الاخرى، ومن المعروف ان هذا النشاط الاغاثي الذي تقوم به منظمة حمورابي لحقوق الانسان يأتي بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية التي سبق لها ان دعمت نشاطات اغاثية واسعة انجزتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان، والمؤكد ان البرامج الاغاثية التي تعتمدها المنظمة للعائدين تأتي في مسعاها لتعزيز العودة والتاسيس للمزيد من متطلبات البقاء في الوطن والحد من ظاهرة الهجرة الى الخارج .


176
دعما للعائدين منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزع ( 230 ) سلة غذائية في بلدة كرمليس
الشكر والتقدير لراعي كنيسة البلدة الاب ثابت حبيب ورجال الامن وفريق الخدمة للمشاركة في عمليات التوزيع
منظمة التضامن المسيحي الدولية تدعم هذا المشروع الاغاثي
أستقبلت بلدة كرمليس يوم 16/10/2017 فريقا اغاثيا من منظمة حمورابي لحقوق الانسان، اذ وزع هناك على العوائل العائدة للبلدة " 174 " سلة غذائية من العوائل المسيحية و " 56 " سلة غذائية اخرى على عوائل الشبك الساكنين في البلدة نفسها.
وتأتي هذه النشاطات الاغاثية التي تقوم بها منظمة حمورابي لحقوق الانسان بدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية، وضم الفريق الاغاثي السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل واعضاء الهيئة العامة ( فارس جرجيس وجورج يعقوب والن لويس مرقوس ).
هذا وساهم في عمليات التوزيع راعي كنيسة البلدة الاب ثابت حبيب وفريق خدمة البلدة ورجال أمن مسؤولين عن حمايتها، وقد قدم السيد لويس مرقوس ايوب الشكر والتقدير للمساهمين في التوزيع.
يشار الى ان بلدة كرمليس هي من الحواضر الاشورية العريقة وتبعد ثلاثة كم عن مركز قضاء الحمدانية، اي انها تعد احد ضواحي مركز هذا القضاء، وقد تعرضت لعمليات تدمير ونسف وحرق طال اغلب دورها وعقاراتها الاخرى ومنها كنيسة البلدة.


177
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تلتقي منظومة استشارية في برلمان اقليم كوردستان- العراق لغرض تعديل قانون رقم (5) الخاص بحماية المكونات في الاقليم
التداول بشأن التعديلات المقترحة لدستور اقليم كوردستان – العراق والخاصة بحقوق الاقليات
نفذت منظمة حمورابي لحقوق الانسان هامش التكليف الذي أناطه بها تحالف الاقليات العراقية بشان مشروع قانون حماية الاقليات في أقليم كوردستان- العراق.
فقد التقى وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان مساء يوم 21 ايلول 2017 ثلاثة مسؤولين في برلمان الاقليم يمثلون المنظومة الاستشارية للبرلمان ولجنة التعديلات الدستورية في الاقليم، وضم وفد منظمة حمورابي لحقوق الانسان السادة وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في المنظمة ولويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا مسؤول فرع المنظمة في اربيل، وجرى خلال اللقاء التداول بشان مشروع القانون والتعديلات المقترحة لتلبية مطالب الاقليات، وقد تضمنت تلك التعديلات توصيفات تتناسب وتتطابق مع المقررات الدولية وتوفير ضمانات قانونية ودستورية اكثر لأبناء الاقليات، وكذلك ضرورة الاشارة الى الاقليات القومية والدينية بالأسم والامتناع عن تهميش اية أقلية وتوحيد محتوى ومضمون الفصل الخاص بالاقليات مع المادتين ( 5، 6 ) من مشروع دستور الاقليم، والتأكيد على منهج مشاركة الاقليات في كل مجالات الحياة من خلال التمثيل العادل لهم في هذه المجالات، كما تضمنت المطالب استحداث لجنة في برلمان كوردستان باسم( لجنة الاقليات) تكون مهمتها الاساسية ضمان حقوق الاقليات المقررة في الدستو

178
السيد لويس مرقوس ايوب في اجتماع تداولي: لا يجوز تجزئة تسمية سهل نينوى فهو منطقة واحدة متكاملة الابعاد جغرافيا وسكانيا
السيد مرقوس يشخص خمس نقاط لبطء حملة اعمار منطقة سهل نينوى
اعمار المنطقة لا يكفي لعودة النازحين والمهجرين وانما ايضا يجب اعتماد العدالة الانتقالية والمصالحة
كان السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضمن وفد المنظمة الذي شارك في اجتماع تشاوري انعقد في السليمانية يوم 11/9/2017 بالتعاون بين لجنة المتابعة والتنفيذ للمصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي ( UNDP)، وكان السيدان وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا مسؤول فرعها في اربيل ضمن الوفد ، وقد تحدث السيد لويس مرقوس ايوب خلال الاجتماع اذ قال:
إبتداء أرفض ماورد من وصف لسهل نينوى بالشمالي والجنوبي. إذ لايوجد إلا سهل نينوى واحد يمتد من جنوب شرق الموصل الى شمالهاوهذه التسميات الواردة بالشمالي والجنوبي هي من أجل تقطيعه سياسياً وتسهيل قضمه بين الفرقاء، وأخشى ما أخشاه أن يكون هذا التوصيف الجديد لسهل نينوى هو ماحصل قبل 100 عام حين قطعت منطقة هكاري الأشورية المسيحية بين تركيا ودولة العراق الجديدة ومنذ ذلك والى اليوم لم يعد بإمكان الاخ زيارة أخيه إلا من خلال جواز سفر؟
في مجال وصف الوضع الحالي في سهل نينوى، فأنا أجده أطرافاً مشلولة لايصلها الدم من القلب وستكون نهايتها البتر إن لم تعالج. بغداد لم تكن حاضرة في مناطق سهل نينوى بالشكل المطلوب منذ عام 2003 ولحد سقوطها عام 2014 وتسليمها لعصابات داعش الارهابية.فإنعاش السهل يتطلب من الحكومة الاتحادية ضخ الدم اليه بصورة كافية لكي يتعافى ويشفى من شلله الحالي والذي ينذر بخطر بتره ؟
وبعد تحرير السهل وجدنا أن البديل لأعماره هو من خلال صندوق الاعمار والبرنامج الانمائي للامم المتحدة الممول من الدول المانحة والذي يترأسه الاستاذ مهدي العلاق، وقد تحقق لنا ذلك من خلال لقائنا بالسيد العلاق في قضاء الحمدانية بصحبة ممثلة الامين العام للامم المتحدة السيدة ليز كراندي ومرة أخرى في حزيران/2017 في بروكسل لمناقشة أوضاع نينوى بعد داعش، إذ تأكد لنا بأن البديل للحكومة الاتحادية لإعمار سهل نينوى وباقي المناطق المتضررة من داعش والاعمال العسكرية هو هذا الصندوق وباقي البرامج من الاستقرار المجتمعي والبرنامج الانمائي للأمم المتحدة.
ولأن البرنامج الانمائي للأمم المتحدة قد بدأ أعماله في إعمار البنية التحتية في سهل نينوى وباقي المناطق بعد أسابيع من تحريرها، إلا أننا نؤكد بطىء تنفيذ هذه المشاريع مع تشخيصنا لنقاط الضعف العديدة فيه والتي من الممكن تسبب عدم تحقيق أهدافه الرامية لتعزيز الاستقرار المجتمعي لعودة النازحين، ومن هذه النقاط مايلي :
1- عدم وجود علم بعدد وكلفة وطبيعة المشاريع المنفذة والتي هي قيد التنفيذ لدى الحكومات المحلية في هذه المناطق .
2- عدم وجود مشافهة وتنسيق مع الحكومات المحلية التي هي السلطة الشرعية في هذه المناطق.
3- تعامل البرنامج الانمائي للامم المتحدة بمركزية مع مكتب محافظ نينوى مباشرة دون التنسيق مع الحكومات المحلية.
4- عدم دعوة الحكومات المحلية للحضور في إجتماعات البرنامج الانمائي للامم المتحدة وإقتصار الحضور على مكتب المحافظ فقط .
5- عدم إشراك الشركات والمقاولين المحليين في مناطق سهل نينوى في تنفيذ مشاريع البنية التحتية .
ولهذه الاسباب وغيرها نرى صعوبة في تحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع المشاريع ورفع المظلومية وتعزيز الوجود وبناء إقتصاد أبناء مكونات سهل نينوى العائدين من مناطق نزوحهم القسري الذي طال ثلاث أعوام.
التحديات الخدمية كثيرة في مناطق سهل نينوى والتي تعيق عودة المزيد من أبناء هذه المناطق اليها في الايام القادمة، حيث مستوى الخدمات البلدية من الشوارع والمتنزهات ورفع النفايات والانقاض لايرتقي إلى المستوى المطلوب وشحة المستلزمات الطبية في المراكز الصحية والمشافي التي لازالت قيد التأهيل من قبل البرنامج والبطىء في تأهيل شبكات التوزيع للكهرباء مع محطات الرفع. هناك إمكانية لتذليل الكثيرمن هذه التحديات من خلال برنامج الانمائي للامم المتحدة وصندوق الاعمار هي كثيرة إن تم العمل بروح الفريق وبمشاركة الحكومات المحلية بالتخطيط والمتابعة لمشاريع البنية التحتية في مناطقهم الموجودة في مناطق سهل نينوى، وهذا يحتاج الى غرفة عمليات مشتركة من الجميع لكي تصل اصواتنا، لايجب التعويل على حكومة بغداد ونينوى لوحدهما في اعمار سهل نينوى ، بل يجب أن إشراك الحكومات المحلية في غرفة العمليات هذه ( وأهل الحل هم أصحاب المصلحة ) .
أما التحديات السياسية والأمنية فلا نستطيع حلها في هذه الجلسة وأعتقد الحل يحتاج الكثير من الوقت والعمل . كما أن الخلل الإداري في محافظة نينوى وفي السهل نفسه وما أصاب الحكومات المحلية من شلل وتشليل تام لسلطاتها بعد بدء عمليات التحرير مع ظهور جهات أخرى غير قانونية قابضة على السلطة من المؤسسات المجتمعية والدينية والأمنية والسياسية تدعي هي المسؤولة عن ملف الإعمار تشكل تحدي معيق لتقديم الافضل من الخدمات ولعودة أمنة للنازحين الى مناطقهم . لذلك يجب أن يعي كل طرف مسؤولياته وأن لاتتداخل مع باقي المسؤوليات .
التحديات الاخرى في سهل نينوى التي تعيق الاستقرار المجتمعي وتجعل من المخاوف سبباً لهجرة أبناء المكون المسيحي من ( السريان الكلدان الاشوريين) وعدم عودتهم الى مناطقهم بسبب التراكمية التشريعية السابقة للنظام الشمولي بغية تقوية الوضع الداخلي للنظام على حساب مناطق تواجد المكون المسيحي. ومايصدراليوم من تشريعات في هذا الشأن ليس قليلاً .
نعم إن التحدي الأكبر والمخيف للمكون المسيحي بدأ منذ عام 1976 وهو مستمر الى اليوم، حيث يعاني أبناء قضاء الحمدانية وقضاء تلكيف وناحية برطلة وبعشيقة من سياسات التعريب والصهر القومي والفكري والديني( التغيير الديموغرافي)، إذ شهد مركز قضاء الحمدانية ( قرقوش) ومركز ناحية برطلة ومركز ناحية بعشيقة تغييراُ ديموغرافياً مؤدلجاً من قبل النظام الشمولي السابق، حيث حلت ناحية بازوايا الشبكية بقرار من مجلس قيادة الثورة وتم ربط جميع قراها وقصباتها بمركز ناحية برطلة المسيحية ومركز ناحية بعشيقة، وبذلك تم تغيير النسب السكانية في الناحيتين منذ ذلك التاريخ والى اليوم، إذ أصبحت الاغلبية المسيحة في ناحية برطلة اليوم هي الاقلية بسبب هذا التغيير. وهكذا حصل عام 1985 حين حلت ناحية الكلك المتكونة من اكثر من 23 قرية عربية وشبكية وكردية والحقت بمركز قضاء الحمدانية لتصبح الاكثرية المسيحية في هذا القضاء هم اقلية اليوم أمام عدد المسلمين فيه. هذه السياسات إستمرت حتى عام 2000 حين صدر قانون 117 القاضي بإطفاء الاراضي وتوزيعها للعسكريين ليستكمل مسلسل الصهر القومي والديني والفكري والثقافي والحضاري بإنهاء الوجود المسيحي في سهل نينوى وتطبيع أجندات التعريب والاسلمة بصورة ناعمة من قبل الحكومة الاتحادية من خلال الاستمرار في ترسيخ العمل بالتشريعات والقوانين الهادفة إلى قضم الارض والزحف الى ماتبقى منها وإطفائها في المناطق المسيحية والايزيدية ( قرقوش، برطلة ، تلكيف، بعشيقة،) وتوزيعها على فئات مختلفة عرقياً ودينياً عن أبناء هذه البلدات . وهكذا غيب القرار والوجود المسيحي في هذه المناطق ولازال العمل إلى اليوم مستمر في سياسات قضم الأرض وصهر الوجود من قبل جميع الأطراف السياسية، لابل هناك زهو لبعض الفصائل من الحشد الشعبي التي ساهمت بشكل أو بأخر بتحرير مناطق سهل نينوى تحاول استخدام القوة لتطبيق هذه التشريعات والقوانين الخاصة بتوزيع الاراضي السكنية والتي تحقق تغييرا ديموغرافياً، والتي كان الجميع يصفها بالجائرة والفاشية اليوم أصبحت لدى البعض تحقق العدالة .
إن التراكمية التشريعية في منظومة القوانين العراقية المسببة للتغيير الديموغرافي في الكثير من مناطق العراق ومنها البلدات المسيحية ذات الخصوصية في سهل نينوى، هي التي يجب العمل على تغييرها لتأمين الحياة في سهل نينوى، وبخلاف ذلك فهي ستكون السبب في عدم عودة المهجرين من ابناء المكون المسيحي والموجودين في بيروت وعمان وتركيا كما هي التحدي والعائق أمام عودة النازح من ابناء المكون الى مناطقه التاريخية.
إن عدم وجود إرادة لدى الحكومة الاتحادية بتغيير تلك القوانين الماسة بحقوق المكونات العراقية وبخصوصياتها العرقية والاثنية وبديموغرافية اراضيها، يؤشر الى وجود مصلحة وأجندة من قبل بعض الاطراف من أجل الابقاء عليها، وهذه الاجندة هي الاجهاز والاستمرار بالزحف على الوجود المسيحي لانهائه . وهنا يكمن الخطر على باقي المكونات، إذا كان البعض من هذه المكونات يدعي الايجابية من الابقاء على هذه القرارات، فأن مصيرها سيكون اسوأ مما يحصل للمسيحيين، لنعي ذلك، مثلما حصل بالامس لليهود واليوم على المسيحيين ، يوم غد سيكون مصير المكون الشبكي والكاكائية والتركماني في هذه المناطق أسوأ مما سيصيبه من سياسات التغييب والصهر والتبشير الديني والقومي في المنطقة .
ليس بإكمال البنية التحية تستقر المكونات في سهل نينوى، وإنما بوجود مصالحة و صراحة حقيقية وإرادة حقيقية لدى حكومة بغداد في تحقيق العدالة المجتمعية وإزالة الظلم وإنصاف الجميع في كل المفاصل .
أتمنى أن يصل ما طرح ألى السادة المعنيين في هذا الاجتماع من أجل تذليل التحديات وتعزيز وتأمين سبل العودة وتحقيق العدالة والشفافية لبناء سهل نينوى متعافى .


179

السيدة باسكال وردا تشارك في مؤتمر نظمه مركز أكسفورد للبحوث والحوار بعنوان" المسيح في السوق "
المشاركات والمشاركون في المؤتمر ناقشوا حق المسيحيين في التنمية المستدامة والأعمال في بلدانهم
السيدة وردا تستعرض في مداخلة لها خلال المؤتمر دور منظمات المجتمع المدني في تحقيق هدف تطوير مهارات المسيحيين والمشاركة في فرص العمل
الدعوة إلى الاقتداء بالسيد المسيح له كل المجد في رعاية حقوق الناس الاقتصادية ميدانيا بمماشاتهم في الأسواق
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الأسبق في المؤتمر الذي عقد في دبي واشرف على عقده نيافة المطران مايكل نزير رئيس مركز أكسفورد للبحوث والحوار.
لقد عقد المؤتمر بشعار " المسيح في السوق " لمدة خمسة أيام اعتبارا من 4 الى 8 أيلول لعام 2017، وضم أكثر من خمسين شخصية نسائية ورجالية مسيحيه من دول آسيوية وشرق أوسطية وأوربية مهتمة بتطوير حق المسيحيين في تنمية واستدامة الأعمال في بلدانهم كواجب لهم في خدمة تلك الشعوب نظرا لإيمانهم بالنزاهة والدفاع عن الحقوق المؤسسة على المحبة، كما ان تعزيز عملية التشارك في الفائدة للفئات المستضعفة يساعد اقتصاد البلدان في الخروج من الأزمات ليس لتعويد المواطنين على الاستلام السهل للموارد بل لتطوير أماناتهم ومهاراتهم الفكرية والتقنية للمشاركة في خلق فرص العمل ودعم الانسان في الحفاظ على كرامته باستخدام عقله في خلق المشاريع كبيرة أم صغيرة حسب الإمكانات، كما ركز المشاركون على مثل المسيح له كل المجد بهذا الخصوص حيث كان يتجول في الأسواق ويلتقي الناس وبمماشاتهم في الأسواق وليس في مكاتب خاصة. لذا يتحتم على المسيحيين بان يستخدموا تعاليم الضمير والحكم بالنزاهة التي علمها المسيح قدوتهم للمساهمة النزيهة في إعادة بناء اقتصاد البلدان بشكل نزيه .
وقد ألقت السيدة باسكال وردا مداخلة لها خلال المؤتمر استعرضت فيها العديد من الوقائع التاريخية وما يشهده الحاضر من ويلات استهدفت العراقيين المسيحيين، وأكدت في مداخلتها الى ان جعل المواطن المسيحي في السوق يقتضي زجه في النشاطات التنموية العامة، وأشارت الى أن ذلك يتطلب مرتكزات عمل يمكن إدراجها بما يأتي:
اولا: إعادة تصحيح المسارات السياسية بما يجعل مبدا الشراكة والتضامن والتكامل بين جميع المكونات الاجتماعية هو الاساس بعيدا عن اي تهميش أو إقصاء أو عزل او احتواء وهذا بالضرورة يقتضي تعديل القوانين بما يضمن التصحيح والكف عن اشكال التسلط.
ثانيا: ان يعاد صياغة الخطط التنموية العامة بما يحقق العدالة والانصاف ونحن في العراق نعاني من نقص واضح في ذلك، فالمناطق المسيحية عموما تشكو من اهمال واضح الأمر الذي دفع البعض للهجرة لإيجاد فرص عمل له في دول الشتات.
ثالثا: إعطاء أسبقيات التي من شانها ان تضع الكفاءة القياس الاول في التوظيف والعمل عموما، وعلينا ان نعترف ان العديد من الكفاءات المسيحية في المجالات الطبية والهندسة والعلوم الخدمية الاخرى قد اضطرت الى الهجرة لانها لم تجد ما يصون حقوقها في الرعاية الوظيفية اللازمة.
رابعا: اعادة رسم سياسات تنموية تقوم على الاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة وخصوصا المشاريع التي ينبغي ان يتولى ادارتها خريجون من اكاديميات ومعاهد علمية تطبيقية، وان تكون هذه المشاريع على هيئة ورش عمل بما يلبي الحاجات المحلية ويقطع دابر التسيب والاهمال واستسهال العطالة ما يساهم عن قرب في استعادة الطبقة الوسطى الفعالة من المجتمع، وتقتضي الاضافة هنا ان نركز من خلال منظمات المجتمع المدني على البرامج التأهيلية والدورات التدريبية لاعداد ناشطين بهذه التوجهات على وفق القاعدة الحياتية المعروفة " اذا اعطيت الانسان سمكة فانك أطعمته لمدة واحدة ولكن اذا علمته الصيد وأعطيته شبكة أطعمته كل العمر".
خامسا: إلزام المصارف وجميع البيوت المالية والهيئات الاستشارية في هذا المجال ان تعطي نسبة " كوتا" معقولة للراغبين في إقامة مشاريع تنموية صغيرة أو متوسطة أو مشاريع في الاطار التعاوني العام، مع الانتباه الى ان اغلب الدول الاسكندنافية وكذلك الهند وجنوب افريقيا قد حققت مستويات مهمة على هذا الطريق.
هذا وسننشر لاحقا النص الكامل لآراء السيدة باسكال وردا خلال المؤتمر.

180
يوحنا اسحق زيا عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يشارك في ورشة عن العنف الجنسي
السيد زيا يقترح على بعثة الامم المتحدة مشاركة منظمات المجتمع المدني في اللجان الخاصة بمكافحة الارهاب
شارك السيد يوحنا اسحق زيا عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في الورشة التدريبية التي اقامتها بعثة الامم المتحدة في العراق ( يونامي ) بتاريخ 11-13 ايلول عام 2017 في دهوك بشان العنف الجنسي، وقد تلقى المشاركون في الورشة محاضرات تناولت عددا من القرارات الدولية الخاصة بحماية المرأة من الانتهاكات التي تتعرض لها والتفويضات المتعلقة في العنف الجنسي في فترات النزاعات , كما كان هناك محاضرات عن كيفية الرصد والتوثيق لحالات الانتهاك وكيفية التعامل مع الناجيات وخلال المحاضرة كان التركيز من قبل السيدة ايدن (المدربة)على الناجيات الايزيديات والتركمان الشيعة فقط , وكانت للسيد يوحنا اسحق مداخلة موضحا ان هنالك عددا من الناجيات المسيحيات، قد تعرضن الى الاغتصاب والبيع والشراء وقد وثقت منظمة حمورابي اكثر من 150 حالة لكن المنظمة تتحفظ بنشر الاسماء حفاظا على سرية وخصوصية الضحايا، وفي المقابل أكدت السيدة ايدن صحة معلومات منظمة حمورابي ومنهن الناجيات المسيحيات.
واثناء مناقشة الية تطبيق الاتفاقية الموقعة بين الحكومة العراقية والامم المتحدة اقترح السيد يوحنا اسحق بان تشارك منظمات المجتمع المدني في لجان مكافحة الارهاب العراقية وذلك للرقابة والمساعدة المباشرة في رصد حالات الانتهاك.

181
وفد من منظمة حمورابي ضم لويس مرقوس ايوب ووليم وردا ويوحنا يوسف توايا يشارك في اجتماع الطاولة الحوارية بشان التحديات الامنية والادارية والاقتصادية في سهل نينوى
الاجتماع جاء بدوة مشتركة من لجنة المتابعة والتنفيذ للمصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء وبرنامج الامم المتحدة الانمائي بالتعاون مع منظمة سند لبناء السلام
الحكومة العراقية تشارك في الاجتماع ممثلة بالسيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء ومسؤولين من لجنة المتابعة والتنفيذ للجنة المصالحة الوطنية التابعة لمكتب رئيس الوزراء
نخب من المكون المسيحي تشارك في الاجتماع يمثلون مختلف الاطياف المسيحية ( رجال دين، اداريون، اكاديميون، ناشطون مدنيون، وشخصيات عسكرية وامنية)
السيد وليم وردا يدعو الى الاجابة عن سؤال الى اين نحن ذاهبون وكيف يمكن ايقاف نزيف هجرة المسيحيين العراقيين
السيد وردا: ليست القضية قضية حماية التنوع في العراق وانما قضية مواطنين عراقيين اصلاء يجب ان يبقوا في بلدهم ويساهموا في بنائه
شارك وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضم السادة لويس مرقوس ايوب ووليم وردا ويوحنا يوسف توايا في اجتماع الطاولة الحوارية الذي نظمته لجنة المتابعة والتنفيذ للمصالحة التابعة لمكتب السيد رئيس الوزراء بالاشتراك مع برنامج الامم المتحدة الانمائي يوم 11/9/2017 في السليمانية، وشارك فيه السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية عن الامانة العامة لمجلس الوزراء وعدد من موظفي لجنة المتابعة والتنفيذ للمصالحة الوطنية التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي، كذلك موظفين من برنامج الامم المتحدة الانمائي، وعدد من الشخصيات المسيحية يمثلون مختلف الكنائس العراقية، وكذلك ممثلون عن المكون المسيحي في المجالس المنتخبة وأكاديميون وناشطون مدنيون وإداريون يمثلون قطاعات مختلفة من المدن والبلدات والنواحي في منطقة سهل نينوى، هذا وقد كرس الاجتماع الذي عقد بالتعاون مع منظمة سند لبناء السلام لمناقشة مستقبل المكون الوطني المسيحي في العراق والتحديات الكبيرة التي يواجهها من النواحي الأمنية والإدارية والاقتصادية وسبل ايجاد الحلول لها .
هذا وقد تحدث السيد وليم وردا في الاجتماع ملخصا هذه التحديات مؤكدا ان المسألة ليست مسألة تنوع ينبغي المحافظة عليه بل ان الموضوع يتعلق بمواطنين عراقيين اصلاء يتعرضون الى شتى انواع الانتهاكات والضغوط واجراءات التهميش، في حين ان هناك عدم اكتراث واضح من السلطات الحكومية في وضع حد قاطع ضد هذه الانتهاكات مع العلم انها تتوالد بالمزيد من الامعان ومن الادلة الواضحة على ذلك المادة 26 ثانيا من البطاقة الوطنية الموحدة، وكذلك ما يعانيه المسيحيون من اغتصاب لحقوقهم في الملكية العقارية اذ ان هناك الان العشرات من المسيحيين الذين تم الاستيلاء على عقارات واراضي هي املاك صرف لهم ولكن تم اغتصابها على ايدي عراقيين من مكونات اخرى بأساليب الغش والابتزاز والسرقة الواضحة.
السيد وردا دعا المشاركين في الاجتماع الى الاجابة عن السؤال ( الى اين نحن ذاهبون ) هل ان مستقبل المسيحيين العراقيين بمختلف تلاوينهم في بلدهم أو في مغادرتهم؟.
فأذا كان الجواب هو بلدهم، علينا ان نبحث كيف يجب ان نواجه استحقاقات البقاء أو الدفاع عن حقوقنا في حياة امنة والشراكة الوطنية مع المكونات الاخرى في رسم حاضر أو مستقبل العراق ضمن مشروع وطني، واضاف انه لا يمكن ان نحقق امالنا التي نطمح لها اذا لم يكن لدينا برنامج عمل متكامل واليات تنفيذية، عليه يجب ان نوجه الكلام لحكومتنا العزيزة لماذا هذا التفريط الواضح لعراقيين وطنيين لا غبار على وطنيتهم واغلبهم من الخبرات التي يمكن ان تساهم مساهمة فعالة في بناء وطنهم العراق.
واختتم السيد وليم وردا حديثه بالقول، ان عدد نفوس المسيحيين العراقيين كان اكثر من مليون ونصف مليون مواطن، وهم الآن لا يتعدى عددهم ثلثمائة الف ، وتساءل أليس هذا نزيف خطير يجب ايقافه، مضيفا ان الوقت يمر بسرعة والتغييرات في البلاد عديدة واحد الضمانات الوطنية التي لا بد منها ايقاف نزيف الهجرة الى الخارج، مع ان مهمة من هذا النوع تستدعي اصدار حزمة من القوانين الضامنة لحقوق المكون المسيحي وفق المنظور الذي يصون هوياتهم وحقوقهم بعيدا عن اية تأويلات وضمان المشاركة الفعالة لابناء المنطقة في القرارات التي تخص شؤونهم، مع تأسيس غرفة عمليات من اجل متابعة شؤونهم والرد على كل ما ينتقص من حقوقهم.


182
السيدة باسكال وردا تشارك في مؤتمر نسائي عقد في الموصل يوم 26/8/2017 بحضور العديد من الناشطات في مجال حقوق الانسان
السيدة وردا تدعو الى اعتماد الكفاءات النسائية في إعادة الأعمار وتعزيز واقع التحرر والتضامن الوطني
شهادات ومداخلات عن الواقع المظلم الذي عاشته النساء خلال الاحتلال الداعشي للموصل
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في مؤتمر المنظمات النسائية الذي عقد يوم 26/8/2017 على قاعة مرحبا في حي الزهور بمدينة الموصل، وأشرفت على تنظيمه جمعية الأمل وشبكة النساء العراقيات ومنظمة اوكسفام، وضم عدد من نساء الموصل وناشطات قدمن الى المدينة من محافظات اخرى للمشاركة فيه، وجاء انعقاد المؤتمر تحت شعار ( نساء العراق صانعات السلام) .
هذا وقد تحدثت السيدة وردا في المؤتمر بمداخلة تناولت فيها اهمية ان يكون للمرأة الموصلية وللنساء في عموم محافظة نينوى دورهن الرائد في المرحلة الجديدة التي تعيشها المحافظة وما تستلزم من جهود في إعادة الأعمار .
وأضافت السيدة وردا في مداخلتها ان الواقع الذي نعيشه الان يقتضي مواقف نسائية اكثر جذرية واشد تأثيرا في المشهد السياسي لانتشال الواقع العام من حالة التعثر التي تحكمه، مؤكدة ان في الوسط النسائي العراقي كفاءات على درجة عالية من المعرفة والكفاءة والخبرة والنزاهة وكل هذه العناصر مستندة الى حب حقيقي اصيل للعراق مقرون بحس الامومة للنساء الذي يمثل العامل الاساسي في انسنة العملية السياسية الجديدة بغية تحقيق ديمقرطة النظام السياسي، كما قالت ان المطلوب من النساء اكبر من غيرهن دون ان تنتظرن من يعمل لهن بل ان تتجرأن بهمة في المشاركة في صنع القرار السياسي.
وتخلل المؤتمر شهادات ومداخلات لناجيات ونساء عشن تحت سطوة الارهاب الداعشي، اذ تحدثن عن ما جرى عليهن من اهوال، كما استمعت المشاركات في المؤتمر الى حديث ابن الشهيدة الحقوقية سميرة التي واجهت ظلم وتعسف داعش بكل شجاعة ودفعت حياتها ثمنا للحرية والوطن، اذ أعدمها الإرهابيون وكانت تردد " فدوة للوطن" وكانت أم لعدد من الأولاد والبنات وحاصلة على شهادتين جامعيتين من جامعة الموصل في مادتي التاريخ والقانون، وكانت قد درجت في الدراسة من مدارس محو الامية.
ومن بين الشهادات الأخرى التي نقلتها النساء الى رئيسة حمورابي حديث لمهندسة شابة قالت انها بقيت سجينة البيت داخل الموصل (944 ) يوما منها 85 يوما تحت القصف ودعت خلال حديثها الى تكثيف الجهود لمساعدة النساء الموصليات، كما تطرقت وهي تشكر القوات الأمنية وتفتخر بهم الى اللحظة التي أحست بها بالحرية عندما حررها الجنود العراقيين خلال عمليات تطهيرهم للموصل من الإرهابيين.
يشار الى ان المؤتمر النسائي الذي عقد في الموصل كان قد سبقه لقاء موسع للمشاركات عقد في اربيل يوم 25/8/2017 من اجل وضع اللمسات الأخيرة على جدول أعمال المؤتمر، وقد توجهت الوفود النسائية من اربيل صباح اليوم الثاني الى الموصل وتم عقد المؤتمر في موعده.


183
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تواصل برنامجها الاغاثي الميداني دعما للعوائل العائدة إلى المدن والبلدات والقرى المحررة
شمول " 445 " عائلة شبكية بحصص غذائية في محيط ناحية برطلة
( 3240 ) مجموع العوائل التي شملتها الإغاثة لعام 2017 حتى الآن
البرنامج الاغاثي يأتي بدعم منظمة التضامن المسيحي الدولية
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الإنسان برنامجها الاغاثي الميداني لعام 2017 بالمزيد من الاهتمام وبدعم منظمة التضامن المسيحي الدولية، فقد توجه فريق اغاثي منها يوم 27/8/2017 إلى قرية باشبيتا في ناحية برطلة التابعة إلى قضاء الحمدانية في محافظة نينوى ووزع هناك " 445 " حصة غذائية للعوائل الشبكية العائدة الى هذه المنطقة، وضم الفريق الاغاثي السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة والسادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وستيفن نوح والن لويس ويوسف اسحق أعضاء الهيئة العامة فيها والناشطون لؤي كمال ووسام ولؤي يوحنا، كما ساهم في التوزيع وتهيئة مستلزمات هذا النشاط ميدانيا مختار القرية السيد قاسم محمد مال الله.
يشار إلى أن منظمة حمورابي لحقوق الإنسان كانت قد وضعت لعام 2017 برنامجا اغاثيا هدفه دعم العوائل العائدة الى المدن والبلدات والقرى التي تم تحريرها من الإرهابيين الدواعش، وكانت المنظمة قد وزعت في عدد من هذه المناطق حصصا غذائية وصحية وقناني مياه وأجهزة منزلية لتصفية وتحلية المياه شملت اكثر من ( 3240) عائلة عربية وشبكية ومسيحية وكاكائية في الجانب الأيمن من الموصل وفي قضائي الحمدانية وتلكيف وضمن البلدات والقرى والأحياء التالية (تللسقف، باقوفا، قرقوش، كرمليس، برطلة، حي الموصل الجديدة

184
السيدة رئيسة منظمة حمورابي تستقبل وفد شبابي من الجنسية الاسبانية قادم الى العراق للإطلاع على أوضاع المسيحيين بعد داعش
الوفد الاسباني يرافق السيدة وردا في جولتها بقضاء الحمدانية ( قرقوش)
الوفد الزائر يوثق معظم المشاهد التخريبية والهدم والحرق الذي حصل للمعالم الدينية ودور العبادة في مناطق سهل نينوى
استقبلت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات يوم 31/7/2017 في اربيل وفد شبابي مسيحي متكون من ستة أشخاص من الجنسية الاسبانية قدموا الى العراق للإطلاع على اوضاع المسيحيين بعد داعش ورافقوا السيدة وردا في جولتها الى قضاء الحمدانية ( قرقوش)، حيث قاموا بتوثيق المشاهد التخريبية والهدم والحرق الذي حصل للمعالم الدينية ودور العبادة ومساكن المواطنين فيها وكذلك في مناطق اخرى من سهل نينوى.
كما قام الوفد بعمل لقاء مسجل ومطول مع السيدة وردا للاستفسار عن اوضاع ومستقبل الاقليات وخاصة المسيحيين في العراق.
يشار الى ان الوفد الاسباني كان قد زار العراق خلال وجود داعش في الموصل والتقى بالنازحين والمهجرين قسرا وتم توثيق اللقاءات التي تمت مع هؤلاء الاشخاص بالصوت والصورة .
يذكر ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان كانت داعمة للوفد المذكور ولعملهم التوثيقي ، حيث وفرت لهم ما بوسعها من الموافقات العاجلة والخاصة بتمكين وتسهيل طرقهم، كذلك وقف الوفد على اوضاع الكنائس المحروقة والمدمرة واجروا لقاءات مختلفة من داخل هذه الكنائس مع الشبيبة العراقية التي شهدت لهم بضرورة التمسك بالأمل واعادة بناء ما تم تخريبه، لان الإيمان بقوة الله المحبة والرحيمة لا بد وان تغير القلوب المتحجرة والمتعطشة الى الدماء لفسح المجال للتعايش السلمي مع الآخرين. 

185
السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تزور الجانب الأيسر من الموصل للمرة الثالثة بعد التحرير
السيد قائد عمليات الموصل يستقبل السيدة وردا بمكتبه ويناقش معها الآليات المتبقية لضمان عودة المهجرين قسرا الى ديارهم
السيدة وردا تزور دير ماركوركيس وكنيسة الروح القدس وتطلع على حجم الدمار والتخريب الذي أصابهما
زارت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات الجانب الايسر من الموصل يوم 30/7/2017 ، وكان برفقتها الناشطة المدنية مارتين هوستن والسادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يويسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل و نادية بونس بطي عضو مجلس ادارة المنظمة ومسؤولة لجنة المرأة والطفل فيها، والتقت هناك مع الوفد المرافق سيادة الفريق نجم الجبوري قائد عمليات الموصل في مكتبه وتمت مناقشة الآليات المتبقية لضمان أمن وسلامة العائدين من المهجرين قسرا والذين يعيشون في مناطق أقليم كوردستان منذ ثلاث سنوات وبانتظار العودة الى الديار، لكن الوضع الأمني غير المستقر لحد الان يحول دون إكمال هذا العمل بشكل سلس وسريع، حيث لا تزال هناك قرى ضمن سهل نينوى مثل برطلة وكرمليس ..... الخ أمورها معلقة والخراب فيها بدرجة من الوحشية على المستوى المادي والمعنوي ما يؤخر عملية العودة.
ومن جانبه اكد السيد قائد عمليات الموصل للسيدة وردا بان القوات الأمنية مصرة على ان تواصل جهودها بغية تمكين الاهالي من العودة بشكل تدريجي، املين بان تنتهي الساحة السياسية من تناقضاتها وتفكر بحياة وامن المواطنين ليتسنى للاجهزة الامنية القيام بواجباتهم على احسن حال.
كما زارت السيدة وردا دير ماركوركيس في الحي العربي الذي لم يتبقى منه سوى الانقاض واطلعت على حجم الدمار الذي الحقه مجرمي داعش به في محاولة يائسة لانهاء وجود الدير واستهداف الصليب اينما وجد لانه رمز الحرية والرحمة والمحبة بعد ان حمل السيد المسيح عليه ، ولكن بالمقابل قامت الشبيبة العسكرية العراقية المسلحة على رفع الصليب على اعلى تل في الموصل ليبقى شامخا ورمزا لتحدي وحشية التخريب وجرائم داعش ليبت الامل في صدور أهل الموصل بغض النظر عن اختلافاتهم الدينية والثقافية ليخبرهم بان الإخوة والتعايش والمحبة لا تنكسر بكسر التماثيل واخشاب الصلبان، فالعراق سوف يبقى عراق التعايش والتبادل الثقافي والتنوع الديني المشروع.
كذلك زارت السيدة وردا كنيسة الروح القدس الكلدانية في حي ( البكر – الاخاء ) /الموصل وهي كنيسة حديثة العهد وكانت تتميز ببنائها الغريب الذي على شكل حمامة لانها سميت بالروح القدس الذي يرمز له بالحمام الطائر، وأطلعت على حجم التخريب والدمار الحاصل لهذه الكنيسة والذي يدل على حجم الحقد والكراهية من قبل داعش الاجرامي، فقد تم خلع كافة انواع المرمر المغلفة للجدران والارضية وتدمير كل شي فيها وتحويلها الى ثكنة عسكرية ليبيت فيها عوائل مهجرة من منطقة ربيعة الى الموصل.
ان حجم الخراب والتدنيس الذي وقع على الكنائس في الموصل شي سوف يبقى سؤالا عميقا الى مدى الدهور، ويدون كل الحقد والكراهية الممارس من قبل عصابات داعش الارهابية ومعاناة الناس المسالمين الذين تعرضوا للقتل والتهجير القسري، حيث شهدت هذه الكنيسة استشهاد الاب رغيد وبعده المطران فرج رحو وغيرهم من الآباء الأفاضل في مناطق متعددة من الموصل. 

186
الأمانة العامة لمجلس الوزراء / دائرة المنظمات غير الحكومية تكرم منظمة حمورابي لحقوق الانسان على تقريرها السنوي عن أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2016
السيد محمد التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية يقدم كتاب الشكر والتقدير الى السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة
التقرير عكس مستوى رائع من الموضوعية والمهنية بمنهجية قانونية وعلمية ميدانية
السيد محمد طاهر التميمي يثني على جهود حمورابي وكوادرها ودورهم في تعزيز حقوق الانسان
قدمت الأمانة العامة لمجلس الوزراء/ دائرة المنظمات غير الحكومية اليوم 8/8/2017 ، كتاب شكر وتقدير لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان تكريما لجهودها الإنسانية، مهنئة إياها على مستوى الاعداد الرائع لتقريرها السنوي الذي تناول أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2016 ، لما تضمنه من الموضوعية والمهنية في الإعداد .
كما وجهت بالشكر والتقدير لكل من ساهم في اخراج التقرير السنوي بهذا المستوى ، متمنية لمنظمة حمورابي التوفيق في تحقيق اهدافها الانسانية خدمة للعراق، كما أكدت دائرة المنظمات غير الحكومية على أهمية متابعة الجهات ذات العلاقة التوصيات والملاحظات التي جاءت في التقرير والعمل على اتخاذ الإجراءات الكفيلة لمعالجة الظواهر السلبية التي تضمنها التقرير.
كما اثنت دائرة المنظمات غير الحكومية على المنهج العلمي الذي اعتمدته المنظمة في إعداد التقرير وتبنيها المنهج القانوني والمنهج التحليلي الوصفي في متابعة الظواهر والقوانين واعتماد الأسلوب الميداني في متابعة اوضاع النازحين والمهجرين قسرا وانتهاكات حقوق الانسان في مناطق مختلفة من العراق.
وقد قدم السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية كتاب الشكر والتقدير الى السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة وبحضور السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان ، وقد اثنى السيد التميمي خلال تقديمه كتاب الشكر والتقدير على الدور الذي تضطلع به منظمة حمورابي لحقوق الانسان ، ليس فقط في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان بل على حرصها ونهجها في تقديم المقترحات والمعالجات من اجل بناء الوطن واحترام كرامة الانسان.