عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Enhaa Sefo

صفحات: [1] 2 3 4
2
أدب / نقل: رياح صفراء..
« في: 10:36 02/08/2019  »

3
نص كنت اود ان تكون له فرصة القراءة في الامسية التأبينية للدكتور سعدي المالح ، لكن دون علمي  حال دون ذلك ...


سعدي المالح ... طائر بجناحين من ذهب


إنهاء الياس سيفو


جسرٌ من الكلمات
يمتدُّ الى كلينا
مهما أبتعدنا ...

في عينيه
تبيتُ ذاكرة قديمة
بعمر الأرض ...

أرثٌ من تاريخ
يقضٌ قي صفحاته
أسم سعدي ...

طائرٌ لا تحدُّه سماء
في جناحيه
توقٌ لعش الأرض ...

تبرق بين ظلمات الكتب أنامله ...
وينتفض بوجه الزيف
فيلملم الأغصان
ويستكشف عش جديد ...

في خطواته
آثار ابداع وحقيبة وإنتظار ...
كما في اسفارهِ
اختامٌ من صبر
وحفنة من شمس ...

عنده الكثير من المفاتيح
وفي يديه سنابل عطاء ...
ووحده "شربل"
خصبٌ في حقل الحياة ..





4


طلال وبغديدا .. أيقونة دائمة العطاء


 إنهاء الياس سيفو

 منجلك
يستفيق باكرا
الى حقول بغديدا
هناك الحصاد كثير ...

حين دنا منك الموت
 إرتعبْ
لكن أكمل طقوسه ...

 تكرر
 في مسرح أيامك
مشهد الالم
 فأخذَ منك البطولة ...

من أجازَ للتراب عناقك
وأباحَ للسواد كسوةٌ لغيابك ..

في حنجرتك
 لحن أبدي
لحن بغديدا الأبدي
واليوم حنجرة بغديدا تبكيك أختناقا ..

 تتسائل السنابل...
أين طلال ...
أين العطاء ..
وأنت على هاماتها ذهبٌ لا يصدأ ...

 حين اعلنت بغديدا
 ارتفاعك عنها
ذبل لون الحياة ...

في حضرتك
كان صعبا ميلاد القصيدة
فما أعسرهُ الان
وأنتَ غائب ...

هناك
على مذبح بغديدا
 قربانة
تُعلن ان طلال ما رحل ...!!


5
أدب / رد: على سبيل الجُلنار
« في: 10:33 12/02/2019  »

اهلا باطلالتك جوانا
في "الجلنار" التفاتة جميلة تاخذ القارئ الى دروب اوسع ولربما ابعد عن مفردات ومعاني
حين تتجسد رمزية النص في لون قانِ ، يتحول الالم الى اكليل يسوّر القلب وبنزف كلما اعتلى هذا اللون لوحة الحياة ..
هنا ابداع وجمال وعمق
تحية من القلب

انهاء

 

6

"الصفصاف الذي عبر النهر"

انه الامل الذي عبر حدود القلب
واعلن عن قصة جديدة في في كتب الحب والجمال
وابدع حين تسوّر بحدود قلم رقيق
بينه وبين الابداع عناق ابدي

ايها المبدع فهد اسحق
تهنئة من القلب

انهاء

7
أدب / أمطار ملونة
« في: 06:30 12/11/2018  »
أمطار ملونة

إنهاء الياس سيفو


نحن الأرض
وهي السماء
أزليةٌ لا مفرَّ منها ...

أمطار سوداء
من جوف السماء إنهالتْ
وتكالبتْ ريح مجنونة
غابَ النور من كل صوب من وجه الأرض
فإنعدمتْ الرؤيا تماما ...

بالأحمر تلونتْ أمطار جديدة
وعلى محراب الألم
ذبيحةٌ وحيدة ...
ويقينا
هناك جرحٌ نازف في كبد السماء
ووديانُ الأرضِ ضاقتْ ...

أمطارٌ باردة
أرتعاشُها لا يوصف
وجفاءٌ ما به شيء من زرقة السماء
قسوةٌ باردة
تقتحم قلب الأرض ...

أمطارٌ خجولة
السماءُ في إنضواءِ
خجلا ...!
لا تجدُ للأعتذار كلمات
والأرضُ  ...
السلام مُرادُها  ...

أمطارٌ عصيّة
تأبى الإنهمار
تكابرُ السماء وتتلبد غيوم
تتمنى الأرض لو تبقى غيوم بيضاء ...

أمطارٌ بين الشك واليقين ...
والسماءُ في دوامة
تصدعتْ زرقتُها ...
والأرضُ بصمتٍ
تراقب وتتحسر ....

أمطارٌ ترتعد ...
السماءُ تنحرف بعيدا
وقلب الأرض ...
يقتربُ من نبض الصفر ...

أمطارُ في غيبوبةٍ
للسماء تبقى لذة الحلم ...
والأرضُ تندب واقعها المرير !


8

ثنائية فكرة المتن النصي الحكائي في "الحب في الزمن الصعب" قراءة-شاكر سيفو

 تقترح قراءتنا لنص – الحب في الزمن الصعب – للكاتب باسم يوسف دخوكا – تقترح فعاليتها في تبرير لوحة الغلاف,إذ تتغذى الموضوعة الرئيسة على عناصر تشكيل اللوحة التي تشكلت من الوردة الحمراء وأوراقها الخضر المخنوقة بسلك شائك وهذه هي المعادلة الصعبة التي أنتجتها شخوص القصة ، هذه القصة الطويلة نسبياًّ ، وربما يمكن وصفها أو توصيفها بالرواية القصيرة ، لكنها في موضوعة التجنيس الأدبي الدقيق ، تبقى قصة ، لاختزالها الشديد والسريع حوادث الفكرة الرئيسة لها وحركة الشخوص وانتقالاتهم الزمانية والمكانية ... ثم ينتقل الكاتب إلى ثيمة الإهداء ويبدو سخيا فيه ، فهو يهدي قصته لا بل "حُبّه هذا في الزمن الصعب" إلى رفيقة دربه وحبيبة عمره "بيداء" والى كل المعذبين في وطنه ويقدم شكره وتقديره إلى الأستاذ سالم عيسى تولا الذي كما يقول "باسم "بذل جهودا مضنية بمراجعة قصته لعدة مرات ، وتنقيحها ، لكنني أود أن أهمس في أذن الأستاذ سالم بأنه فاتته الكثير من الأخطاء النحوية ,,يمكنه وللقاريء أيضا العودة الى سطور الكتاب.. ثم ينتقل الكاتب باسم دخوكا . ليشرح للقارئ موضّحاً فكرته الرئيسة في قصته هده بقوله " قصتي هذه هي قصة اغتيال الحب والكلمة والأمل " طبعاً في وطن سحقته الحروب الهمجية وأهلكت الآلاف المؤلفة من شبابه ، ويختتم مقدمته بكلمة يعبر فيها عن صراحته وصدقته في مجال الكتابة إذ يعتبر نصه الأدبي هذا والذي وسمه بالقصة "إنها ليست أبداع اللغة بعالم الكتابة ، لربما افتقرت لمفردات لغوية رنانة" وهي فعلا هكذا ، هي كتابة تقريرية إخبارية حكائية تتنازعها لغة النسيج الحكائي الإنشائي تناولت بصدق ومشاعر إنسانية فياضة وجياشة عميقة ، وحسيّة عالية وعواطف حميمية في بناء وتشييد علاقات اجتماعية وعاطفية صادقة حدّ الفناء من أجل الآخر ، صحيح أن القصة تمفصلت عبر التقرير الحكائي المتسلسل ، والغيري وبنية السير الذاتي .ثم ينتقل الكاتب إلى شرح موجز لإحداث قصته ،حيث يقول بالتحديد"أن أحداث القصة تدور في شمال العراق بعد الأحداث المريرة التي مر بها الوطن بعد حرب الخليج الثانية وانتكاساتها وتداعياتها الكارثية ،ويختتم شرحه بقوله "قصتي هذه تتناول قصة حياة شرعية صغيرة من المجتمع في عام 1994 ، وما مروا به ، حيث دفعوا ثمنا باهضاً مقابل أحلام وأماني بسيطة جدا دفنت معهم في الأرض التي لا تشبع أبدا من دماء أبنائها" تنتمي "قصة" "الحب في الزمن الصعب" للكاتب باسم يوسف دخوكا إلى المدرسة الواقعية بامتياز ،فالشخصيات التي تتحرك ضمن دائرة النص تكتب حياتها بانحيازها إلى المبادئ الإنسانية في عالم تتنازعه أقطاب الشرّ والكراهية والحقد والعنف والفقر والقتل والدمار من جانب وصور الحب والسمو والزهو والصدق والتفاني من جانب اخر وبخاصة , في الشرق ,, وتتوفر عناصر الفن القصصي وهي "الزمان والمكان والحدث الرئيسي والشخصيات الرئيسية والثانوية في تشييد بناء حكائي تقوم عليه القصة على امتداد صفحاتها التي جاوزت المئة . تتجلى موشورات الحكي عبر سلسلة من الإشارات الحكائية النصيّة التي تقترن لغتها بالإبلاغية والإخبارية والإعلانية والتقريرية وتتصل بثيماتها النصية عدد من الحوارات التي تخدم فكرة النص " بين نديم وسماء" وتعمل على تصعيد التجلي الحكائى إلى أعلى مراتبه , وتتجلى القيمة الإنسانية في هذا النص بديمومة العلاقة أيضاً بين شخصيتي- دريد وشروق ـ رغم انقطاعها الجزئي بعد فقدان دريد صوابه وجنوحه نحو التشرد بين الحانات و الشوارع وضياعه النفسي بفقدان أخيه هشام ، وقبله باغتيال صديقة الصحفي ـ نديم ـ ،استطاع الكاتب باسم مخوكا أن ينقل لنا القضايا الإنسانية المصيرية نقلاً واقعيا صرفاً ، وفوتوغرافيا جميلاً وحقيقياً وجذاباً إذ يتخيل القارئ أنه واحد من شخوص قصته ، أي قارئ ،وأي إنسان، يرى علاقته الإنسانية مع الأخر ـ رجلاً كان أم امرأة. يكتشف القارئ في قصة باسم دخوكا أمكنه قريبه من نفسه ، أمكنه أليفه ، هذه التي تتوزع بين المدينة والقرية والجبال التي يركز عليه رؤيته في مفصل خطير من مفاصل القصة والتي تكاد تشرف على نهايتها – إن بناء المنظر الحكائي يترسخ هنا في تفاصيل الوصف الحسي المباشر بمفرداته وتفاصيلها بما يجعل رموز المفردات تنفتح على بعضها عبر دائرة الوصف دون الخوض في تفاصيل المسح التتابعي المطول لبنية الأمكنة – أما الزمان فقد حسم شفرته الكاتب بإشارته الذكية ، في شرحه بالقول : تدور احداث هذه القصة بعد حرب خليج الثانية .... تبتديء القصة باستهلال ذكي وجميل بوصفه إحدى عتبات النص ومرتكزات البؤرة النصية للدخول إلى الأبعاد الجمالية والكشف عن الفضاء الحكائي والمشهدية القصصية التي توزعت عبر رؤيات تجزيئية ، ومفاصل متداخلة ، تبتديء القصة برنين جرس الهاتف لغرفة" دريد" الذي يستفق في الحال ، حيث يسمع نداء صديقه - نديم-وهو بالكاد ينطق كلماته طالباً نجدته " النجدة يا دريد أرجوك بسرعة يا دريد.." وفي الحال ، يقفز دريد من فراشه ويسرع لنجدة صديقه المغدور "نديم" هذا الصحفي الجريء الذي اقلقت مقالاته المسؤولين الكبار وقضت مضاجع الفاسدين ، ويسعى دريد – لإيصال صديقه إلى المستشفى – لكن دون جدوى إذ يفارق الحياة ، وهنا تبدأ رحلة دريد مع العذاب – إذ يفقد توازنه ويبدأ يذرع شوارع المدينة دون أمل ومن دون وعي وفي أحدى جولاته ينقاد بطريقة عشوائية إلى دار صديقه نديم ويلقي بجسمه على سريريه ويتحسس بمجلد ضخم تحت الوسادة وقد كتب على غلافه " مذكراتي في الصحافة " يستدرج الكاتب القارئ بأسلوب ميلودرامي إلى تمثل المفاصل الحكائية ويتبع هنا أسلوب الفلاش باك حيث يعود بالأحداث إلى بداية حياة نديم – حينما يقرر العمل في إحدى الصحف " صحيفة المستقبل" وهنا يلتقي رئيس التحرير وهذا يعرفه على كل كادر الصحيفة ، ويبدأ نشاطه الاستثنائي بكتابة ونشر مقالات جريئة معريا وناقدا فيها كل الاعيب المتسلطين والفاسدين من مسؤولي الحكومة والتجار وأعوانهم . ويتعرض هنا المساءلة أحد الوزراء الذي يهدده بالعواقب الوخيمة من جراء نشره مثل هذه المقالات الساخرة والناقدة الحادة – لكنه يتماسك بقوة ويفوّت الفرصة على هؤلاء بشجاعته وثقافته الصحافية وابتكاره لحيلة وهي "قربه من القائد"، ويرد على الوزير بقوله هكذا " أظنني اَعلم جيداً ولكن انتم من لا يدرك أو يقدر حق صحفي .وان كنتم تودونني أن اتصل بالقائد أنني أفعلها وعلى الفور فأظنكم لا تعلمون أنني من أقاربه وهو أستاذي أيضاً، وسوف أخبره بما يجري معنا " ص24 ويضيف "بأن البرلمان أقرّ حرية الصحافة" تنتقل الأحداث بتسلسل لذيذ وقريب من أفق القارئ وتوقعاته, ففي مذكرات ـ نديم ـ صفحة من صفحات حياته العاطفية التي تكشف عن حُبهّ ل"سماء" وتقربها له وقد تبين هذا المفصل الحكائي عبر موشور حواري بين نديم وسماء، ممثلاً بهذه القيمة الحوارية بين نديم وسماء: نديم: الحقيقة لا أتصور نفسي أبدا أعيش في حالة حب ما. سماء :وهل استطيع أن أسأل لماذا؟نديم :لأنني لا أود العذاب لاّمرأة اختارها لتكون حبيبتي. سماء: ولمَ العذاب؟ نديم: لأنني أجهل غدي. (وهنا يبرر نديم دخوله عالم الصحافة والكتابة وشغفه العميق والشديد بكتابة مقالات ناقدة وساخرة للوضع السياسي والاجتماعي، حيث تتشعب الفكرة القصصية هنا، يستعيد نديم شعوره ووعيه العميق إذ يكشف عن غيرته وارتباطه بالعمل الصحفي وأسبابه، وتتجسد الفترة المبكرة منها في إعدام والده، ثم وفاة والدته، بعدها إعدام أخيه حيث كان هو في العاشرة من عمره. كل هذه الصورة المأساوية كان لها وقع كارثي عليه،وبالتالي على حياة صديقه دريد الذي ظل على امتداد مساحة عريضة للحدث القصصي يعاني من أزمة نفسية حادة بسبب اغتيال صديقه ـ نديم، وتتسارع الأحداث وتتصاعد حدتها بسبب ما جرى لدريد" المدرس" حيث ينقل إلى المستشفى وتبدأ هنا تحقيقات الشرطة معه حول عملية اغتيال صديقه نديم وهذه الصعوبات تسبب له الإعياء النفسي والتعب الجسدي، وفي محاولة من الكاتب لاستدعاء القارئ إلى التصاعد الذروي للنص تدخل بحت شروق صديقة دريد على خط التماس القصصيه، حيث سارعت هذه مع أخيه هشام للسعي بجدية فائقة إعادة دريد إلى الحياة الطبيعية، ينقل لنا الكاتب حلم شروق عندما"تتأمل لوحه فنية معلقة في واجهة أحد المحلات حيث تستذكر خطيبها دريد وتسأله"أين كنت كل هذه الأيام ص 57 ؟: تتصاعد وتيرة الحدث القصصي في لقطات تكاد تحسم مسار الحكاية الرئيسة للمشهد الدرامي للشخصيات، وتتمثل الذروة في دعوة هشام ومصارحة أخيه دريد وشروق في إصراره على الهجرة، وتتشابك خيوط الحكاية حيث يتفاجأ دريد وشروق بهذه الفكرة ـ أي فكرة هشام الذي كان قد خطط لها منذ فترة، هروباً من الواقع المرير الذي يعيشه الإنسان العراقي، يتفق هشام مع أحد المهربين وهو سردار، يأخذه من دهوك بالسيارة وفي الطريق يندهش هشام وهو يتأمل مناظر الجبال والخضرة التي تكتسيها أشجارها المختلفة حيث يبدأ باستحضار وعيه الاستثنائي:"كم أنت جميل يا وطن ولكن ماذا أقول لمن حوّل هذا الجمال إلى خراب ودمار. وتبدأ رحلة عبور الحدود إلى تركيا حيث الجبال الشاهقة والطرق الوعرة وتنتاب هشام دهشه ورهبة منها وحذر وخوف شديدين،إذ يطلب من المهرب سردار لو حدث له أي طارئ أن يوصل رسالته التي كتبها قبل المسير الشاق إلى أخيه دريد، بعد أن كتب له بعض السطور التي بدت فيها صبغة النكوص والتشاؤم والانكسار.وفعلا يتحقق مثل هذا الحلم الكارثي لهشام أثناء تقدمه هو وسردار داخل الحدود التركية حيث يتلقى إطلاقه ناريه من الجندرمة التركية تصيبه في كتفه وتؤدي به إلى النهاية ..يعود المهرب سردار خائفاً، إلى أربيل يبحث عن دريد ويسلمهُ رسالة من أخيه هشام. كان يؤكد فيها لدريد أن يواصل –بقوة- مسيرة حياته التي يجب أن تستمر رغم كل المصاعب. وهنا يتلقى دريد صفعة مدمرة أخرى، يفقد صوابه ثانية من أثرها الكارثي تنقله من الحياة العادية إلى ما يشبه الجنون. فلم تعد عنده الحياة ذا قيمة تذكر. أصبح يرى الملاذ في إدمانه على الخمر والتشرد في الطرقات والانقطاع عن العالم والناس، والتردد على البارات مستجديا كأساً من هذا وذاك، وفي أحدى المرات يلتقيه ضابط الشرطة الذي كان قد حقق معه حول حادث اغتيال صديقه الصحفي ـ نديم ـ ويدعوه إلى تناول كأس معه ويسأل دريد منه عن مصير ذلك الملف,، لكن دون جواب ..أعتاد دريد أن يذرع شوارع المدينة، وذات مرّة يصادف في طريقه شروق، وهنا يلتقيان بعد تداعيات.الخطوات، يصارحها بقول:شروق أنسيني أرجوك وابحثي عن مستقبلك. تجيبه شروق:ماذا تقول أنسيت حبنا؟ أين مضت أحلامنا؟ يجيب بانكسار ونكوص:قتلها الزمن... وتحتدم الأمور لتعود أم شروق تدّل ابنتها على شاب اسمه"مخلص" وبعد سلسلة من الأحاديث تدفع الأم أبنتها لخطوبة مخلص وفي أحد الأيام وهما يسيران في الطريق ـ شروق ومخلص ـ اقتربا من شاب أشبه بمتسول ـ تقف شروق بدهشة واستغراب وتركع أمامه وهو ينظر لها وهي تذرف دموعها الغزيرة حزينة على هيئته، وفي هذه الأثناء يلقى خطيبها مخلص بعض الدنانير أمام دريد. ثم يسحب خطيبته "شروق" تعالي بعد أيام لن تجدين مثل هؤلاء المتسولين في شوارع أوربا. تنزعج شروق وتتألم وتخفي ألمها, لكنها تظهر انزعاجها وحزنها الشديد وتصرح لمخلص وتقول له : هذا الشاب الذي رأيناه كان خطيبي وليس متسولا وأنا لا استطيع تركه على هذه الحال. وهنا يسارع مخلص ليقول لها : وأنا لا أود أن ارتبط بفتاة منشغلة بكل أحاسيسها ومشاعرها بشاب أخر. وفي الحال تعيد له خاتم الخطوبة. وعادت إلى خطيبها الأول دريد لتنقذه من مأساته وتعيده إلى الحياة الطبيعية ويبدا دريد يتذكر أقواله السابقة: يقول: أتذكر يوم مصارحتك لي اليوم الذي كنت تقضين أمام ذالك المحل،نعم أتذكر ماذا قلت لي؟نعم.نعم قلت لك حاولت فلم أقدر:حينها سألتك.. حاولت ماذا؟ فقال:أخبرتك حاولت أن أمحييك من فكري... اعذريني ففشلت قالت: وأنا أيضاً يا دريد :حاولت كل جهدي أن أمحييك من خيالي وقلبي،اعذريني، فلم أقدر. وكيف استطيع وأنت أغلى من الحياة نفسها ص 103: هكذا تنتصر الرؤى الإنسانية العاطفية الصادقة حتى في الأزمنة الصعبة:عادت شروق إلى دريد وعاد دريد إلى وعيه الثقافي والاجتماعي النابض بالحياة والحب والحرية .وها هو يجسد ما بدأه الكاتب باسم دخوكا في تصريحه الواقعي معبّراً عن صرخته الواقعية الحقيقية بانتصار الحب على الكراهية والعنف والقتل والعبودية.


9
أدب / السياب يقف وحيدا
« في: 19:02 13/09/2018  »


السياب يقف وحيدا


إنهاء الياس سيفو

تدوّر الظلم
وأصبح في فلكه يدور كل الشعب
نوبة دينية أدخلتْ العقل في غيبوبة الحرام
فأرتدى الجهل ثوب الحكم
تغنجَ ..
تكبّر ...
تمرد ...
وبعد تخمة كبيرة
ضاق الثوب
ضاق الثوب
لكن الجهل أبى
وأبدل المقاييس
وسادَ .. وعبثَ
وصارت له الكراسي
وكل السرائر
ولم يخجل وهو يطالب بهز الخلاخل ..
في حضرته
تستطيل الموائد
عامرةٌ بأطباق الفساد
وتبدأ الوليمة
وينسى ان هذا كله من خبز اليتيمة
تستطيل بعد الموائد أفكارهم
ويبحثون عن أبار ٍ لافراغ الحمولة ..
يدخل الجهل
ترتعش غرف الظلام
فيعلن إنتصارا
ويتباهى الصباح
بعمائم الفضيلة مستيقظا
على رؤوس الشوارع الخاوية
تبرق الأخبار
ان الجمال إنتحر
وجائزٌ قطف النجوم
وأغتيال القمر ...
وفي قرار دستوري
أعلنوا
ان الليل ملكهم
كما الارض ملكهم
كما النفط ملكهم
كما الشعب ملكهم ...
وأبتلى النهار
بعباءة سوداء
سترٌ أباح كل الرذائل ...

تدوّر الفقر
في معصم الشعب كالأساور
وبردت في تنور البسطاء نار الشبع
وشاعَ ..
أن البركات تنهال كالمطر
لو مرَّ من هنا صاحب الخواتم ...
فقد تولى مصير هذه الارض!!

 أجتمعوا لتقسيم الغنائم
وتركوا السياب ينتظر وحيدا ...

10

اختتام دورة التعليم السرياني لطلبة الابتدائية لتجمع عشتار

كتابة: نمرود قاشا

شهدت قاعة الشهيد يشوع مجيد هداية فعالية اختتام تخرج دورة اللغة السريانية لطلبة المدارس الابتدائية  والتي أقيمت من قبل تجمع عشتار لمنظمات المجتمع المدني وضمن نشاطات  مركز السريان لرعاية مواهب الطفولة عصر يوم الجمعة 7 أيلول 2018 وبرعاية سيادة راعي الأبرشية المطران مار يوحنا بطرس موشي وحضور سيادة المطران صليبا شمعون المستشار ألبطريركي للكنيسة السريانية الأرثوذكسية وشخصيات دينية ومدنية من مسؤولي الدوائر والمؤسسات الجماهيرية .
ابتدأت الاحتفالية بالنشيد الوطني العراقي باللغة السريانية " اثروديل   اثروديل " , ثم قدمت الآنسة كاترين عصام ميخا نبذة عن الدورة تلتها عدد من الفعاليات للطلبة الخريجيين باللغة السريانية واختتمت  بتوزيع الجوائز على الطلبة المتخرجين .
ومن الجدير بالإشارة إليه إلى ان الدورة كانت قد بدأت للفترة من 1 آب ولغاية 1 أيلول 2018 وضمت ( 72 ) تلميذا لطلبة وطالبات المرحلة الابتدائية فقد اشرف على الدورة  الشماس ( عصام ميخا ياكو ) فيما كانت السيدة ( هدى برنار شيتو ) مرشدة والدورة والانسة ( كاترين عصام ياكو ) معلمة الدورة .
قدم الاحتفالية : كاترين عصام , انس عولو

11

شاكر سيفو : ينشر اخر جنونه في " شانا بارك "
كتابة : نمرود قاشا 

تصوير : صفاء الجميل
شاكر سيفو , شاعر وناقد وإعلامي , بدا مسيرته الادبية منذ سبعينات القرن الماضي من خلال نصوص نشرها في العديد من الصحف المحلية والعربية , أول مطبوع صدر له  " سأقف في هوائه النظيف " عام 1996 , ومنذ ذلك الحين توالت مجموعاته بالعربية والسريانية ، لتكون مجموعته ( بندي دبغديدي " أربطة بغديدي ) مجموعته السريانية الأولى عام 1998 ليكن كتابه الأخير بالسريانية  (بوخا احرايا دديونوثي(    الهواء الأخير لجنوني .
فقد شهدت حدائق " شانا بارك " في بغديدي " قره قوش " أمسية تختلف عما اعتاد عليه رواد هذا المنتدى , في أن يقتحم هدوئهم مجموعة من الشعراء المجانين ليحولوا هذا الهدوء إلى صخب لم يعتادوا عليه , ففي مساء  الجمعة 31 آب 2018 جرى حفل توقيع هذه المجموعة , افتتحها الشاعر والإعلامي نمرود قاشا جاء في جانب منه :
مساء لا يشبهه أي مساء , كيف لا ... فهو مساء بغديدي الجميل المعبأ بالجمال والجلال في كل فصول السنة ، ومساء ابن بغديدي هذا الموغل بالبياض والتفرد ، فهو يتعامل مع الموروث الأسطوري والديني والحياتي من خلال الرمز والوقائع , فهو يمتلك ثراء لغوي كبير وتماثل حر ومبتكر .
بعد ذلك قدم الشاعر زهير بهنام بردى دراسة بعنوان " الشعر واللغة " سبق وان كتبها الأديب واللغوي بنيامين حداد تلتها ورقة أخرى كتبها الشاعر بردى عن سيفو ومجموعته الأخيرة , بعدها قراء المحتفى به " شاكر سيفو " مجموعة من القصائد بالعربية والسريانية , ليختتم الشاعر جميل الجميل هذه الأمسية بمداخلة قصيرة ليجري بعدها مراسيم توقيع مجموعته السريانية ( الهواء الأخير لجنوني ) ومعها آخر إصدار له بالعربية ( غصات في بوق الخليقة ) .

12


رئيس حركة تجمع السريان يستقبل وفد مجلس وجهاء الشبك


كتابة : نمرود قاشا

رئيس حركة تجمع السريان يستقبل وفد مجلس وجهاء الشبك
استقبل السيد جون أنور هدايا  رئيس حركة تجمع السريان في مقر الحركة في بغديدي " قره قوش " وفد مجلس وجهاء الشبك وقد ضم في عضويته السادة كلا من : عباس حسن أغا  " رئيس مجلس وجهاء الشبك " , سعيد مالو " نائب رئيس مجلس وجهاء الشبك " , يونس زينل رزاق " مدير إدارة مجلس وجهاء الشبك " , حسين علي حجي " أمين سر تيار أحرار الشبك " .
وفي بداية اللقاء رحب السيد رئيس الحركة بالوفد الزائر مثمنا هذه المباركة ومؤكدا بضرورة تقارب وجهات النظر بين كل مكونات أبناء سهل نينوى خدمة للجميع , ومحاولة تقوية الأواصر المشتركة ونبذ الخلافات التي تؤدي إلى الفرقة والتناحر .
ومن جانبه شكر السيد رئيس مجلس وجهاء الشبك حسن الاستقبال والضيافة مؤكدا بان جميع مكونات أبناء سهل نينوى حالة واحدة وإذا ما برزت حالة سلبية معينة فهي شخصية ويمكن معالجتها عن طريق الحوار والتعاون وفهم احدنا للآخر , وأضاف بان التاريخ القريب والبعيد يشهد مدى عمق العلاقات التي تربط المسيحيين والشبك والايزيديين  وبقية المكونات لما فيه مصلحة الجميع .
وتحدث عددا من أعضاء الوفدين على ضرورة نشر مفاهيم السلام والتضامن ونبذ الخلافات مهما كانت بموجب الدستور والقوانين الأخرى النافذة .
وفي ختام اللقاء شكر السيد هدايا هذه المبادرة وطالب بتفعيل المشتركات على ارض الواقع خارج الأجندات الخارجية وبما يخدم استقرار وأمان المنطقة  .
وقد حضر اللقاء السيد سالم زهرة عضو الهيئة التنفيذية وعددا من كوادر حركة تجمع السريان

13
أدب / الحرية لمن يحب الحياة ....
« في: 10:22 28/07/2018  »

الحرية لمن يحب الحياة ....


إنهاء الياس سيفو

أبتسم يا وطن
فأنتَ تستحق الحرية
تهلّل بنخيلك ...
ناذرٌ للعطاء شموخه
رغم جثمان القفر ...

أغتبط أيها الجنوب الأسمر
ولتتمرجح على نهر الحياة أحلامك
فقد شبعتْ من الألم
ضفافه
وأنتحرتْ من مرارة الصبر
عذوبته
إنه تواقٌ لمولودٍ يشبه الفجر
يصرخ بوجه الموت
شهقة الأمل
نهرٌ يحلم بطعم الحرية
كما العراق يحلم ..

أبتسمْ أيّها الشباب العراقي
ولتسمو الى بوابة المستقبل ...
سواعدك ...
أنفخ في وجه الظلام
عطر السماء
ولتتقدس خطاكَ بدعاء الأرامل ...
وأنتفض
ففي صوتك
بهجة النشيد العراقي ...

"موطني ...
         موطني ...."

أطلق في نور الشمس كلمتك
فلا تموت
 وهي تنادي للحياة ...
ومتى ما تفتح السماء سِتارَها ...
تتوهج على مسرح الأرض
صرختك
العراق يولد من جديد ..

معك أيّها الشباب العراقي
أنه يومك
بين أنقاض الجهل
لا تدفن هويتك
هذا وطنك ...
لا ترضاه مقبرة للأمل
هذه الأرض أعياها الموت
فكن أنتَ للحياة جسرا ...
وأصرخ
فيستفيق الحق من براثن العفن
فأنت حرٌ
ما دمتَ تُحب الحياة ...
نحن معك ...

دجلة تنادي ....
وقد أعتصرتُه حسرةً
على نؤاسٍ
سلبوه خمرة الليل ...
وفي قصصه
غرسوا رمح الجهل ...
أمسياته تستجدي الحياة ..
دجلة تستجدي الحرية
فكن له الحرية ..
وتباً
لمن إسْتحالَ عناقه بالفرات ...

إنه صوتك ...
إنه حلمك ...
إنزع عن رأس هذا الوطن
عمامات الجهل ..
وأطلق من سجون الهمجيّة حماماته ....
ولا تفتح لسواهم حدود الوطن ..
فهُم للجهلِ صور ...
وإن أختلفتْ أشكالهم !!
لا تقبل سطوة الجبل ...
و لا ترجو سِتراً ممن باع الوطن

معا
أيّها الشباب العراقي ...
فأنت تستحق الحياة
والحياة نبضها الحرية  ...

14









الاخ العزيز ايشو
شكرا لما جاء في رسالتك من مشاعر طيبة وامنيات رقيقة
انا مُتابعة للزاوية لكن انشغالاتي الدراسية تأخذ من وقتي كثيرا
تحياتي الخالصة وتقديري العالي لسؤالك

انهاء



15
أدب / رد: نفيٌ عام
« في: 06:31 09/12/2017  »


العزيزة شذى
شكرا من القلب على هذه المحبة
الكثير من الالم والكثير من الاسى
وتبقى الكلمات العزاء الوحيد
تحية لوقوفك هنا وابهجني كثيرا ردك

انهاء

16
أدب / نفيٌ عام
« في: 06:18 23/10/2017  »


نفيٌ عام

إنهاء الياس سيفو

أرتمى بين احضاني الوطن
وقبْل يدي ورجلي
وأعتذر
عن سنين الحرمان
والضياع
واعلن اتحاده بي من جديد
فلا أموت غريبة

وعدني ان يخرج من بين الانقاض هويتي
وان يعيد الحياة الى شجرة احلامي
وان يسهر حتى تنضج امنياتي
فلا يقلعوا جذوري ...

هو وطني
أقسم انه وطني
وإنه سيقرأ من جديد نبؤاتي
ويعلّق على الازقة القديمة قناديل أحلامي
ويعيد الحياة الى صفحات ذكرياتي
ويضيئ امامي بوابة الامل
فتدخل حقائبي وصوري ودفاتري
ويقرأني العالم من جديد

عربون محبة
أقسم أن يحمل لي اغضان الزيتون
سيرى صبري
على القبور الممتدة الى السماء
وينحني امام اريج ازهاري
ويتألم لما ضاع من شبابي
ويعرف كم انا طيبة
وأمينة
ومخلصة
ويكبر
حين يرى كم كبيرة هي تضحياتي


سيكتب على ضوء النجوم أسماء شهدائي 
ويرفع عاليا أسمي ...
ويتباهى بأنه لي وطن ..

أقسم الوطن
بأنه سيبقى لي هو الوطن

لكن

الوطن لا زال في غيبوبته
وانا ما زلت في الحلم ...




17
أدب / رد: شجن على حافة الليل
« في: 00:00 06/09/2017  »

الاخت العزيزة هيفاء

ما اجمل ان نكتب بحروف من نبض القلب
ونستلقي على احلامنا .. ونترك للليل اسراره
ونبحث بعيون تفيض حب عن ذاك الاخر الذي قد يرسو على شواطئ امنياتنا يوما ما ...

تحية من القلب لك ولهذا النص
انهاء

18
أدب / رد: لوثر
« في: 03:44 27/07/2017  »

الاح العزيز فهد

اهلا باطلالتك المميزة في واحة الكلمات
الكثير في داخلنا ينبض بالجمال
الجمال الذي اكتمل في لوحات المبدع لوثر
شكرا لك وانت تعيش اللحظة ... لحظة الحلم مع لوثر واللون والجمال ...

مع فائق تقديري
انهاء

19
أدب / رد: لوثر
« في: 03:36 27/07/2017  »
الاخ العزيز جان

شكرا على الرد
ربما مآسي الحياة تأخد منا الكثير
وترانا قد نسينا طعم الفرح
ولكن
تبقى هناك فسحة امل
يستحقها بجدارة الراحل المبدع لوثر

مع تقديري العالي
انهاء

21
أدب / لوثر
« في: 06:30 04/07/2017  »
لوثر

إنهاء الياس سيفو


تأملتُ
كيف تشربْ هذه الأغصان !!
وكيف
تعيش فيها الالوان ...
وأيقنتُ
إن اللوحة فيكَ
و في هذه اللوحة تبقى الحياة ...

حين كان عرس اللون
والفرشاة بين اناملك وجدٌ وانتشاء
كان الفضاء أوسع ..
والحلم أكبر ..

طوباه هذا اليقين الذي في داخلك
طوباه من عمّذَ هذه الأزهار
وتركَ لنا العطر ...

على معاني الجمال
فرشتَ احلامك
يذوب ربيعها في أوعية الفجر
والشمس تبتسم ...

سأتكأ على برواز الدفأ هنا
حين تذوب هذه الأمنيات
سأجمع رحيقها
وأغسل لوحتي الاخيرة

هل تُدرك
أيُّ سرٍ تركتَ هنا
كأنه العطش
حين يرث السراب 
كأنه الموت
حين يمشط شَعر الحياة  !!

ليته ظلَّ مؤجلا
رحيلك
كما لغز الحياة ...

بين الازهاروأغصانها هناك الصبر
وبين اللوحة وريشتها هناك الأزل
فما تراه بينكَ وبين الحلم !!

22
أدب / بعيدا عن الأضواء
« في: 07:14 20/05/2017  »
بعيدا عن الأضواء


إنهاء الياس سيفو

لون

عاد اللون
ولم يعد الوطن ..!


استقالة

حين استقال الالم من دائرة الجسد
رفض الجسد ان يلملم جراحه ...


تساقط

ستتساقط من ذاكرتي رويدا رويدا
كما تتساقط من ثوب الخريف
أمسيات الصيف ...


مظلّة

حين كان الوطن مظلّة
لم تبك السماء ..!

حلم

سنخرج من الحلم معا
كما دخلنا معا ..

تساؤل

ذابت
في فم الارض
الزهرة
فاين العطر ..؟

بكاء

ويشرب الشعب
حين تبكي الأرض ...



25
أدب / رد: ثلاثةُ نصوصٍ وقلبٌ واحد
« في: 22:05 18/04/2017  »

الحديث يبقى تحت ظل القلب ... اشهى وابهى ...
ما لهذا الجمال من نهاية ... فالجميع ينتظر كشف هذا اللغز ... لكن في الحب يكمن سر عميق .. لو تم اكتشافه ، فلن يبقى هناك قلب يعرف الحب ..
الاخ العزيز فهد .. كلماتك دائما تحمل هذا السر ..

مع الود

27

بنيامين يوخنا دانيال

كاتب و مترجم و باحث في شؤون السياحة و الفندقة  .
تولد 1961 ( اربيل – العراق ) .
حاصل على شهادة البكلوريوس في الاقتصاد من كلية الادارة و الاقتصاد –  جامعة الموصل   1983.
حاصل على العديد من كتب الشكر و التقدير من جامعات و معاهد عليا و مؤسسات علمية و سياحية عراقية و عربية
عضو اتحاد الادباء و الكتاب في العراق 1987. عضو اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين 2012  .  عضو جمعية الكفاءات العراقية بدبلن – ايرلندا ISOP 2012 .  عضو منظمة الخضر الاوربية الكوردستانية  في النرويج  E – K GO  2012 . عضو اتحاد الادباء و الكتاب السريان  2013   نشر في ( مجلة الاقلام ) ، (  مجلة الطليعة الادبية ) ،  ( الكاتب العراقي  - الولايات المتحدة الامريكية ) ، ( مجلة ادب فن  -  القاهرة ) ، ( رابطة  الكتاب العراقيين – ملبورن – استراليا )  ،  )  جريدة الديار اللندنية ) ، (صحيفة  قاب قوسين – الاردن ) ، ( مجلة معارج - برلين  ) ،       ( صحيفة الصداقة الثقافية  - غزة – فلسطين ) ، ( صحيفة الرياضة العراقية )  ، ( جريدة المواطن العراقية ) ، ( شبكة الاعلام العراقية في الدنمارك ) ، ( جريدة الغد العراقية ) ، ( العراق ) ، ( انا حرة ) ، ( المرأة ) ، ( الحدباء – الموصل ) ، ( الجامعة  - جامعة الموصل ) ، ( الكاتب السرياني ) ، ( المثقف الاثوري ) ، ( المسيرة –  كاروان ) ، ( خه بات ) ، ( هاوكارى ) ، ( شمس كوردستان ) ، ( الاخاء ) ، ( الاتحاد ) ، ( روشنبيرى نوى ) ، ( به يان ) ، ( مركز فراديس العراق - السويد ) ، ( المثقف ) ، ( زاخوتا ) ، ( موقع منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  - النرويج ) ، ( صحيفة عروس الاهوار – سويسرا ) ، ( رابطة ادباء الشام – لندن ) ، ( زهريرا ) و ( موقع  جمعية نينوى – النرويج ) و ( السياحة الجديدة – ليبيا ) ، ( مجلة عشتار الالكترونية ) ،  ( موقع اتحاد الادباء الكورد في دهوك ) ، ( موقع عنكاوا كوم - السويد ) و ( موقع جمعية الكفاءات العراقية ) و ( منتدى الرافدين للثقافة و الفنون – الولايات المتحدة الامريكية ) غيرها .
كتبه المطبوعة
( الطفل و اللعب ) ، مطبعة الحوادث ، بغداد 1978
( التجاوزات على الاراضي المملوكة للدولة و البلديات و نطاق سريان القانون 114 لسنة 1963 المعدل )
( قراءة تطبيقية في قانون تمليك الاراضي الاميرية الى الوحدات الادارية و البلديات 80 لسنة 1970 المعدل )
( قراءة تعريفية في قانون توحيد اصناف اراضي الدولة 53 لسنة 1976 )                           
( قانون بيع و ايجار اموال الدولة المنقولة و غير المنقولة 32 لسنة 1970 : التعديلات و التعليمات – اعداد )
نشرتها مديرية المالية  العامة 2001
( من الشعر الكردي الحديث : باقة قصائد  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال ، اربيل 2001 .
( من الشعر الكردي الحديث : قصائد مختارة – ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 .
 ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال
2001 و قد اعيد نشره في ( الكاتب العراقي ) ك 2 – 2012
( في مرفأ الشعر  - ترجمة ) ، اربيل 2001
( من مشكاة الشعر - ترجمة ) ، اربيل 2002
( المغريات السياحية ) ، مطبعة سردم ، اربيل 2006
( السياحة : اسس و مبادىء ) ، مطبعة سردم 2006
( المدخل الى الفندقة ) ، مطبعة شهاب 2006
( المرشد الى مصادر البحث السياحي ) ، مطبعة بيشوا ، اربيل 2010
( قاموس السياحة عربي – كردي ) ، مطبعة بيشوا 2010
( المنتجات الحرفية السياحية ) ، مطبعة بيشوا  2010
( التشريعات السياحية في البلاد العربية ) ، مطبعة  بيشوا 2010
( السياحة الالكترونية ) ، مطبعة بيشوا 2010
( المفكرة السياحية ) ، مطبعة بيشوا 2011
( السياحة و البيئة  : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2011 .   
( السياحة و الازمات السياسية ) ، مطبعة بيشوا 2011 و قد اعيد نشره في ( رابطة الكتاب العراقيين ) ك 2 – 2012
( السياحة الصحية ) ، مطبعة بيشوا 2011
( السياحة في زمن الازمات ) ، مطبعة بيشوا 2011
( ببلوغرافيا الرسائل و الاطاريح الجامعية في السياحة و الفندقة ) ، مطبعة بيشوا 2012
( مقالات في السياحة ) ، مطبعة بيشوا 2012
( في رحاب السياحة : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2012
( السياحة و التلوث : مقالات )  ، مطبعة بيشوا 2013
( مقالات في السياحة الرياضية )  ، مطبعة بيشوا 2013 
( ببلوغرافيا الكتب الصادرة باللغة الانجليزية حول السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة بيشوا 2013                                                                                   (اعلام في السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة شلاما 2013
( السياحة الايكولوجية : ببليوغرافيا رسائل الماجستير و اطروحات الدكتوراه ) ، مطبعة شلاما 2013
( ببليوغرافيا السياحة العرقية ) ، مطبعة بيشوا 2014 .
( اوراق سياحية ) ، مطبعة بيشوا 2014 .
( محطات سياحية ) , مطبعة بيشوا 2015
                 

31
 

السيرة الذاتية /

 
شذى توما مرقوس                                                                         
 مِنْ موالِيد المَوْصِل / مُحافَظَة نَيْنَوى .                                                   
 بَدأْتُ الكِتابَة في سِنٍّ مُبَكِّرَة وداومْتُ عَلَيْها ، لكِنَّني بَدأْتُ النَشْر في المَواقِع عام 2007  م ، أَمامي الكثِير لأَتَعلَّمَهُ في رِحْلَة الكِتَابَة .                                     
أَكْتُبُ الشِعْر ، القِصَّة بِكُلِّ أَشْكالِها ( القَصِيرَة ، القَصِيرَة جِدَّاً ، المُطَوَّلَة .... إِلخ ) ، المَقَالَة .                                                                                       
 مِنْ قِصصيّ القَصِيرَة : طَبَقُ الحُمَّص ، خائِفَة ، فَوْق كُرْسِيهِ المُرِيح ، أَيْضاً كالآخَرِين ، عَواصِفُ الغُرْبَة ، حنِين ، بَحْثاً عَنْ أَمْل ، غَرِيبٌ أَنْت ، الماضي ..... ماضِياً ، ملَل ، هذا ....وذاك ، سحلية ، أولاً حتى أخيراً . وهُناك المَزِيد مِمَّا لَمْ يُنْشَرْ لِعدَمِ تَوفُّرِ الوَقْت .
نَشَرْتُ كِتابَاتي في مَواقِع عِدَّة : الناس ، بَوابة نِركال ، كرمليس يمي ، الحِوار المُتَمدِّن ، القِصَّة العِراقيَّة  ، عنكاوا ، مانكيش ، تللسقف ، صوت كوردستان ، نالا فور يو ، بحزاني نت ، موقع ينابيع العراق ، ومَواقِع أُخْرَى .



 

 


عِشْتُ الشَطْر الأَكْبَر مِنْ عُمرِي في بَغْدَاد ــ المَدِينَة الَّتِي أُحِبُّها جِدَّاً والَّتِي تَعلَّقْتُ بِها كثِيراً ــ ، بَدأْتُ بِالكِتَابَةِ الأَدَبِيَّة في سِنٍّ مُبَكِّرَة ، لَدَيّ اهْتِمامَات بِالشِعْرِ والقِصَّة بِأَنْواعِها ( خصُوصاً القَصِيرَة ، الطَويلَة ، الرِوايَة  ) ، بِالإِضَافَةِ إِلى كِتَابَةِ المَقَالات ، وأَنا أَعْتَبِرُ كِتَابَة المَقَالات لَيْسَ بِالأَمْرِ السَهْلِ والهين ، لأَنَّ الشِعْر والقِصَّة هي نِتَاجٌ فِكْرِيُّ خالِص قَوائمهُ النَشَاط الفِكْرِيّ الخاصّ لِلفَرْد والجُهْد النَفْسِيّ الشَخْصِيّ ، أَمَّا المَقَالات فتَتَطلَّبُ سعْياً أَكْبَر لأَنَّها بِالإِضَافَةِ إِلى النَشَاطِ الفِكْرِيّ الخاصّ والجُهْدِ النَفْسِيّ الشَخْصِيّ تَتَطلَّبُ البَحْثَ والتَقَصِي والدَراسَة والمَصَادِر .... وإلخ ، أَيْ لِكِتَابَةِ مَقَالة في مَوْضُوعٍ ما قَدْ يَحْتَاجُ الكاتِب أَشْهُراً وأَشْهُر ، أَوْ رُبَّما سنِيناً حَتَّى تَكْتَمِل ....
أَجِدُّ نَفْسِي في الشِعْرِ والقِصَّة القَصِيرَة أَكْثَر مِنْ أَنْواعِ الكِتَابَاتِ الأَدَبِيَّة الأُخْرَى ، ولَدَيّ الكثِير مِنْ النصُوصِ الشِعْرِيَّة المَنْشُورَة مِنْها :
دَمْعة في عَذْبِ الفُرَات ، رُبَّما ، سمِينٌ ومُقَدَّد ، لَوْ ... تَعْرِف ، لا .... إِلى لِقَاء ، هذِهِ الأَرْض ، الصُرَّة ، لا مَنَاص ، خلُو الوِفَاض ، رَجُل ، مُنْحنِيَة ، طلِيثا قُومِي ، كوْكب ، جرِيح ، العصْفُور ، أَميرة ، إِرْثٌ لي ، نَشَرَات الأَخْبَار .... صوَرٌ مِنْ المَعْرَكة ، صوَرٌ مُتَلاحِقَة ، دافِئَة كالمَحبَّة ، على الطرِيق ، بِجمِيلِ ضَحكاتِها ، تَسَاقطُوا ... عنِّي ، صَفاءً .... انْهَمِرُ إِلَيْك ، بِلا مَأْوى ، لِلرِيحِ .... عَنْ وطنٍ يَنْأى ، أَلا ... فأَنْظُر ، ونصُوصٌ أُخْرَى .   

 


وكُلَّها مَوْجُودَة في صَفْحتي الشَخْصِيَّة في مَوْقِع عنكاوا كوم ، وعلى الرَابِط التَالي :
http://www.ankawa.com/forum/index.php?action=profile;u=39430

وأَيْضاً في مَوْقِعي الفَرْعِي في مَوْقِع النَّاس ، وعلى الرَابِط التَالِي :


http://www.al-nnas.com/ARTICLE/ShTMarkus/index.htm


وكذَلِك في المَوْقِع الفَرْعِي لي في مَوْقِع تللسقف ، وعلى الرَابِط التَالِي :


http://www.tellskuf.com/index.php/authors/1073-marq.html


أَيْضاً أَشْعُرُ إِنَّهُ تَقَعُ عليّ مَسْؤُولِيَّة كبِيرَة فيما يَخُصُّ التَعْرِيف بِحقُوقِ الحيَوانات بِاعْتِبارِها كائنات تُقَاسِمُنا العيْش على هذَا الكوْكب ، وكذَلِك ما يَتَعلَّقُ بِأَمْرِ العِنَايَةِ بِالبِيئَة والطبِيعةِ والمَسْؤُولِيَّة المُلْقَاة على عاتِقِ الإِنْسَان في هذَا الشَأْن .
قَدْ نَشْهدُ قَرِيباً كوْكباً فيه الكائن الوَحِيد هو الإِنْسَان ، حَيْثُ أَلْغى كُلَّ المُخْتَلفِين عنْهُ بِجشَعِهِ وأَنانِيَتِهِ وتَكبُّرِهِ وغرُورِهِ ، يُضافُ إِلى ذَلِك التَبْذِير الفَاحِش في المُنَاسبَاتِ والأَعْيَادِ وغَيْرها ، والتَضْحِيَة بِالثَرواتِ الطبِيعِيَّة بِشَكْلٍ قَاسٍ وغَيْر مَدْرُوس ، ولَقَدْ كتَبْتُ الكثِيرَ مِنْ المَقَالاتِ بِخصُوصِ هذِهِ المَواضِيع وأَعْتَبِرُها مَسْؤُولِيَّة لا يُمْكِنُ التَغاضي عنْها ، كمَا تَرْجَمْتُ مَقَالَةً لأَجْلِ ذَلِك مِنْ الالْمَانِيَّة إِلى العرَبِيَّة ، ومِنْ هذِهِ المَقَالات :
عَنْ جرِيمَة إِبادَةِ الكِلابِ السَائبَة ، دُودَة .... وكائنات أُخْرَى ، شَيْءٌ عَنْ إِنْسَانِيَّة الإِنْسَان ، مُصارَعةُ الثِيران ، الإِنْسَان مِنْ علْيائِهِ ( عَنْ حَيَواناتِ التَجارُب ) ،  الأَرْضُ وما علَيْها ، الإِنْسَان في قِمَّةِ الهرَم ، نَحْوَ مَنْظُورٍ جدِيدٍ لِلعلاقَةِ بَيْنَ الِإنْسَانِ والحيَوان ( بِمُنَاسبَةِ اليَوْمِ العالَمِيّ لِلطبِيبِ البَيْطرِيّ ) ، الطبِيبُ البَيْطرِيّ في عُقْرِ رِسَالَتِهِ ، عرُوضُ القِرَدَة المُقَنَّعة في اندونيسيا ــ تَعذِيبٌ تَام  / مَقَالٌ مُتَرْجَمٌ عَنِ الالْمانِيَّة ، مالنا بِبُلْدانٍ أُخْرَى ، الأَعْيَادُ وما علَيْها ، اليَوْمُ العالَمِيّ لِحِمايَةِ الحيَوان ، ولا زَالَ هُناك الكثِير مِنْها لَمْ يُنْشَرْ بَعْد .
أَخِيراً كثِير الشُكْر لِكُلِّ المُتَابِعات والمُتَابِعين لِكتابَاتي ، مَعَهُم اسْتَمِّر وبِهِم يُثرَى طرِيقي في عالَمِ الكِتَابَة  .                                                                     





32


الفيلم الوثائقي - مواسم الهجرة يطرق الابواب ...


إنهاء الياس سيفو


مواسم الهجرة .. وثائقي من اعداد واخراج فارس دانيال
بعد حين طويل من الالم والسهر والتعب ، يستفيق الحلم على وسادة من الامنيات التي كادت ان تكون خالدة في زمن الفناء هذا ... امنيات خالدة كونها تشرب من نهر القلوب البيضاء المزروعة على سهل نينوى الحزين المتروك لمصير مجهول ..

حين يقف الجميع على رصيف واحد من السكوت والانتظار .. هناك رصيف اخر لا يكاد يخلو من خطوات المارين ، الكادحين الثائرين الذين لم يختاروا السكوت عنوانا لهم ... ولم يجدوا في الاتكال على الاخرين قوتا لهم .

يضع لنا المخرج فارس دانيال في وثائقي يكاد يكون فريد من نوعه ليس لمحدودية الامكانات وتواضع الدعم ، بل لان واقع سهل نينوى يحتضر بعد عامين من الظلم والاضطهاد . وبحاجة الى ان ننهض به . والنهوض به يبدأ بتوثيق ما حلَّ بنا ورصد المؤامرة الخطيرة التي يحوكها مَن همّه الاول قلع جذوره المسيحيية من موطنها الاصلي .

مواسم الهجرة يقدم لنا على طاولة مستديرة حقائق واحداث جرتْ على ارض سهل نينوى .. يرصد ردود افعال مختلفة تجاه ما حدث . واقول طاولة مستديرة لان الكل هو طرف يتحمل المسؤولية . لابد من الوقوف عند ابعاد هذا الوثائقي وماذا سيترك لنا في صفحات التأريخ ..
لماذا مواسم الهجرة ... تسائل الكثيرون عن ماهية هذا الفلم ولماذا نحتاج ان نرصد كل هذه الاحداث التي مر بها سهل نينوى ... وهنا يجب ان لا ننسى انه من خلال هذا الفلم ندرك كيف تسلل الينا العدو ولماذا سعى بعنجهيته وهمجيته ان يقتل في ايماننا الثبات ... و يزرع الموت في كل شبر من ارضنا التي كانت عامرة بالحياة ... العدو كان مجرد الاداة لتنفيذ مفاهيم بليدة منصوص عليها في كتاب لا يمت للبشرية بصلة ...

علينا جميعا ان نتأمل كيف تبدأ الحياة بعد الموت ... ولماذا ينبغي علينا التجدد في افكارنا والتخلي عن نزاعاتنا وان نطفئ في داخلنا ثورة الانا والتحزب حتى نبصر الآخر بصدقه واخلاصه بدلا من نطعن بمصداقيته ونواياه ... هكذا يكشف لنا الفلم نموذجا من الحقيقة التي ولدت بعد الموت ، علينا ان نؤمن بها ... ان نتعلم من مرارتها كيف ان الشهد صعب المنال.. يدعونا الفلم الى نقول الحقيقة وان نعترف بها ... اننا امام سيناريو حقيقي ومؤلم جدا لواقعنا .. وكيف اصبحنا الصفحة المهترئة في التاريخ ... يجب ان ندرك تماما ما نريده اليوم وكيف نعمل سوية لنواجه هذا الاسى ..

نعم اننا حتما سننهض ، والفلم هنا ليس لليأس ولا التذمر ليس فقط من الاطراف الخارجية بل والداخلية ايضا والتي اسهمت بشكل او باخر في تخريب سهل نينوى... الفلم هنا دعوة حقيقية لنتوقف عند انفسنا اولا ونعرف ما نريد .. ثم نتوقف عند الاخر لنعرف الى ماذا يصبو ... تحية للجميع واهلا بمواسم الهجرة

34
أدب / نقل: ما يحك جلدك..
« في: 09:29 20/12/2016  »

35

هانا مونتانا
سلام ومحبة
شكرا لك وتحية كبيرة لماء جاء في تعليقك
نحن نسعى لان نعمل بجد واخلاص كي نكون على قدر المسؤولية لنشر الادب والثقافة ... ونحرص على ان نرتقي بالمستوى الفكري والادبي من خلال المحافظة على مصداقية العمل الادبي ...

مع جزيل الشكر والتقدير
انهاء سيفو

ادارة زاوية ادب

36
أدب / رد: بغديدا ... تسبحة الأمان
« في: 02:19 07/12/2016  »


نعم انا من بغديدا
نعم .. اتفق معك ...اننا اينما نذهب .. تورد الارض محبة وسلام
هكذا نكون ونبقى ...
وهذا ما يميّزنا عن الاخر ... الذي طالما يرفضنا لانه لا يفهم لغتنا ... لغة المحبة والسلام ...
اشكرك جزيل الشكر الاخ العزيز جان ... في ردك الكثير
تقديري

انهاء




37
أدب / بغديدا ... تسبحة الأمان
« في: 07:29 30/11/2016  »


بغديدا ... تسبحة الأمان


إنهاء الياس سيفو

ليتهُ يعلو سقف السماء
فقد ضاقتْ بصراخ شعبي الامكنة ...
أشرقتْ الشمسُ على بغديدا
وبكتْ بمرارة
وغسلتْ بنورها آثار السخام ...
لكن من يمحو من قلوبنا آثار الدمار
نبشتُ بين الركامِ
أبحث عن أحلام العمر
ما تبقى ؟!!
تئنُّ الحجارة
أرى فيها ملامح الصبر
لا ترفعوا هذا الركام
فهو مقدسٌ
ففيه ضاع تعب السنين
وإنطمرتْ ذكريات العمر
 لا تمسّوه ... لا
فوسط هذا الخرابِ
طفولتنا ... أمنياتنا ... ضحكاتنا ... جلسات سَمرِنا
تعالو معي
نضع أكاليل الورد
فهنا يرقد مستقبلنا !!
يجثم الظلم على فجر أيامنا
كما الحجر على صدور الراقدين
ما أبشعَ مَن مرَّ من هنا
ما أبشع الموت
حين مرَّ من بغديدا
أكانَ الموت مّن مرَّ من هنا ؟
أم الشر ؟!!
أين تُراها كانت يد الرب ؟!
حين وضع الشر يدهِ على بغديدا ؟؟
نعم بغديدا العروسة
مَن أباحَ للشر
أن يقتحم أسوار البياض في ثوب العروسة
أن يدنّس محرابها
ينزع عنها تيجان برائتها
ويسرق لالئ أيمانها
نعم بغديدا العروسة
من أباح للشر أن يقتل عريسها؟!
طوباكِ أيّتها الأرض
طوباكِ أيّتها الأرض
وأنت تشربين من دم العريس !؟
طوباك أيتها النار
وأنت تلتهمين مجلدات ومخطوطات
طوباكِ وأنت تكبرين بإرث العريس !!
ما بالهُ هوائك يا بغديدا
حائرٌ ... تائه
لعلّه أشتاق لنواقيسك الثملة بالمحبة
ما يبقى لبغديدا حين يسود الشر
آه .. آه
ليته يعلو سقف السماء
فقد ضاقت بصراخ شعبي الأمكنة ...
آه ... لهذا الشعب
علّه يجد تسبحة الأمان
الى وليمة الأسى
يدعونه
ليأكل .. ليشرب
ويدفع وحده ثمن الأسى
شكرا ...
لمن يدسُّ لنا السم ... ويدعونا لنأكل
أليس ذاك الذي يغمس يديه .. يسلّمني !!
أنه زمن أسود
كالطير يفتح للسماء جناحيه
هكذا فتحنا للآخر قلوبنا
لكن الآخر ... قلبه أسود ، عقله أسود ،
إنه زمن أسود
زمن الظلمة ...
ونحن باقون فيه النور

38

شكرا لك استاذ ميخائيل
نسعى دائما في الموقع الى ابراز السيرة الابداعية لاعضاء زاوية ادب وذلك للتواصل مع عطائهم الادبي ونتاجاتهم الابداعية
والاخ الشاعر فهد احد الذين يرفدون الزاوية بروائع القصائد الادبية

مع التقدير
انهاء

40


تحية لعبق مرورك استاذ متي
شكرا لك
مع احلى الامنيات

انهاء

41
أدب / سيدة النجاة ... من يُعزيكِ
« في: 08:34 31/10/2016  »


سيدة النجاة ... من يُعزيكِ

إنهاء الياس سيفو


زيّنوك بأبهى الصور
وأنتِ باقية مشهدٌ للألم ...


هناك الدم والدمع يجتمعان في صورة لا تُغتفر
والبياض لا يمحو أثار الجرم
فيكِ قصة شعبٍ
ما بقيَ له سوى ذاكرة الفواجع ...


أبتهالاتنا
تتمزق رغماً عنّا
ولا طعم للمكان دون محبة !!


رصيدكِ من العذاب لا يُضاهى
و الموت
لن يجعل منك مزارا جاثما
 ينتظر أكاليل الورد ...


فيك تسبحة الحياة الجديدة
و حجارتُك بعمر الايمان
أسمك لن يُمحى من ذاكرة الشهادة
طوباكِ
طوبى لصبرك ..
وطوبى لإيمانك ..
 

الوجهاء والرؤساء والزعماء
يتصدّرون فيك المقاعد
علّهم هذه المرّة يصدقون
ويمسحون عن وجهك تشوهات الرصاص ....


42

ما اجمل ان نكون الحضن الدافئ للمواهب المبدعة الجديدة
ما اجمل ان نكون لهم الطريق فيسيرون بقوة وعزيمة ثم يكملوا المشوار بقرح
هكذا هو الابداع ... يبدأ ببذرة ويستمر ليصير واحة يانعة الخضرة
كل الامنيات بمستقبل باهر للعزيزة سارة
وتقدير للاستاذ نمرود على تعريف الناس بهذا الموهبة الرائعة ...

انهاء

43
سالي:
_الاسم: إيمان عديلي
_مولودة في 24 جوان 1982 بتونس.
-تونسية- فرنسية الجنسية.
_بدأت الكتابة الأدبية في الثانية عشرة من العمر، حيث ألّفت بعض الأقاصيص
_التحصيل العلمي:
_ الإجازة في القانون الخاص من كلية العلوم القانونية و السياسية و الاجتماعية بتونس.
_ الإجازة في أصول الدين من المعهد العالي للحضارة الإسلامية، جامعة الزيتونة بتونس.
_التجربة الأدبية:
_ مذيعة بالإذاعة الوطنية التونسية من سنة  1998 إلى سنة 2003، اختصاص قراءات شعرية
_مدوّنة  باللغة العربية في موقعي  "مقال كلاود" و "مدارج"
_مدونة باللغة الفرنسية في موقع " Malleville

_إصدارات:
_ديوان" وطن مرغوث يغثي"، عن دار ياسمين للنشر و التوزيع يضم قصائد وطنية بالأساس
_الجوائز:
- جائزة الابداع الأدبي على مستوى المدارس الإعدادية بتونس.
_ جائزة الإبداع الأدبي على المستوى الجهوي بتونس.


44

تحية للجميع

سنقوم بين الحين والاخر بنشر السيرة الذاتية للاعضاء على الواجهة وبحسب ما وردت الينا ...

مع التقدير

انهاء سيفو
ادارة زاوية ادب



45
أدب / رد: ألم في مرحلة المراهقة
« في: 19:44 16/08/2016  »
شكرا للأخ العزيز صلاح

ردك يعني الكثير ... ابهجني وأهدى القصيدة عطر الشفاء

امنياتي لك بدوام الإبداع

انهاء

46
لطيف  موسى اسحق ﭙــولا
تولد القوش 1946م
بكلوريس – اللغة الانكليزية  -جامعة المستنصرية  - بغداد 1971م
 شاعر، كاتب ،عازف ، مؤلف ،ملحن  وصحفي ..له  ثلاثة عشر  مجموعات شعرية   وهي:
1- ( اَلًيوةًٌا عل خَيٍْا: رثاء على الحياة  ) باللغة السريانية
2- رنين وصدى
3- يامن سكنت القلب
4- (كـزيروةًٌا دسىدٍْا : ملحمة الشهداء ) باللغة السريانية
5- ( موشخًةًٌْا عل مَشبَي روخًا : قصائد في مهب الريح  ) باللغة السريانية
 6- (زقزقات في الغسق)
7- ( نوخًمًا دكٍافٍْا : قيامة الصخور ) باللغة السريانية
8- (آخر الدموع)
9-  (فًةٌورًا دقينًًٌْا : مائدة الالحان ). باللغة السريانية
10ـ  ( وداعا يا احلام ) ..
11 –  مبوعٍْا دنعمةًٌا ينابيع الانغام
12ـ بين اشداق الموت
13 ـ موْشخةًٌا بْقينةًٌا القصائد المغناة

وله كتابان جمعا مقالاته في الصحافة:
 1ـ  ( نُسغ الحياة )
 2 ـ مقالات من خلف القضبان
 
له ايضا مجموعتان قصصيتان:
 1- نواقيس في الخلاء( المجموعة القصصية الاولى )
 2- (نًكٌولةًا : الخائنة , المجموعة القصصية الثانية ). باللغة السريانية.

 وله في الترجمة كتابان:
 1- كتاب constellations (مجاميع النجوم)  مترجم  من الانكليزية الى العربية 
2– مسرحية ( ةرمًلًا الحقيبة ) مترجمة من العربية الى السريانية ...وشارك في التمثيل واخراج عدة مسرحيات واوبريتات على مسرح نادي بابل وجمعية اشور بانيبال في بغداد ,وعلى مسارح القوش وتلسقف ودهوك . وجميعها من تأليفه  والحانه منها:

1 –اوپـريت   ( خؤًدًا :الحصاد)
2- باللغة السريانية – اوپـريت( مطعّةًا قوةةٍا . الملعقة المبتورة ) للاطفال ـ باللغة السريانية 
3- اوبريت ( خوبًا بطلًلٍْا درمشًا : حبٌ في الغروب ) باللغة السريانية
4- اوبريت ( بينةٌ فَدًنًا وسندًنًا: بين الفدان والسندان باللغة السريانية
5- ( قنًا دنشذٍا : عش النسور ) باللغة السريانية
6 - سعدو وبهية
7- حلم وسراب وكتب ايضا عدة مسرحيات منها:
1- مسرحية (فولس وميخو : ﭙـولس وميخو ) باللغة السريانية
2ـ (هلو بيبونى !). باللغة السريانية
3 ـ (موديًنوةًٌا : الاعتراف )  باللغة السريانية
4 ـ مكان ماكو ...وله ايضا ثلاثون  البوما غنائيا من تاليفه والحانه وغنائه وتراتيل وعزف على العود والكمان والبزق والناي, وهي :

 1- ( نَىْوًةًٌا دةَوةًبًٌا : أنين المغترب  باللغة السريانية
 2- ( نَشْمًةًٌا من اةٌري : أنسام من بلادي  ) باللغة السريانية
 3  - خلولًا دنينوًيٍا: أعراس نينوى ) باللغة السريانية
 4- ( شبلٍْا دسوكًيًا : سنابل الامل ) باللغة السريانية
 5-   (زعَقةًا دلًا ؤوةًا  : صراخ بلا صدى ) باللغة السريانية
 6- ( قينًةًٌْا لًا مةٌنشيًنٍا : أنغام لا تـُنسى  ) باللغة السريانية
 7- ( من  يَما ديَرةوةًٌا : من بحر التراث) باللغة السريانية
 8- آخر الدموع
 9 – (خولمًا وىورىًرًا  :  حلم وسراب  ) باللغة السريانية
 10- ( سوجٌيًةًٌْا داومةًٌا : أناشيد وطنية  ) باللغة السريانية
 11 - (ِاِجَرةًا من اَةٌري : رسالة من الوطن ) باللغة السريانية
 12- (طذفٍا دشذيًوًةًٌا : أوراق الخريف  ) باللغة السريانية
 13-  ( سًكر قَبًا :  مسك الختام  ) باللغة السريانية 
 14-  (كزيروةًٌا دسَىدٍْا  : ملحمة الشهداء ) باللغة السريانية
 15- ( يومًةًٌا فذيشٍا : أيام متميزة ) باللغة السريانية
 16- امي  : أُمي باللغة السريانية
 17- أناشيد سريانية   
 18- شولًمًا دخولمًا : نهاية حام ) باللغة السريانية 
 19  ـ  أغاني مع نخبة من الفنانات
 20ـ  خوبا مقدشا الحب المقدس باللغة السريانية
 21 ـ تراتيل سريانية
 22 ـ صدى القلب اغاني على العود والبزق والكمان
 23 ـ قراءات شعرية
 24 ـ عزف على العود والبزق والناي والكمان
 25 ـ لطيف وسمر
 26 ـ پاقوذا  القائد ـ باللغة السريانية
 27 ـ لقاء مع إذاعة صوت السلام
 28ـ لقاء مع إذاعة اشور
 29ـ اوتارالقلب
 30ـ مع ابي وامي واولادي , تراتيل ,اغاني واناشيد.
.31 ـ البوم مدراش ( رثاء ) ..
له عدة فيديوكليبات مصورة في القوش وبندوايا وبوزان و سريجكا ومعظم الاديرة في القوش وباطنايا وبغديدا وزاخو وفيشخابور ..
له فلم مصور لمدة ثلاث ساعات تحت عنوان (– القوش - لمحات تاريخية ودينية :تعليق ,شعر ,عزف وغناء )  .. وله ايضا ستة فيديوكليبات اخرى ...
ساهم في مهرجانات شعرية وكرنفالات ومؤتمرات بالقاء قصائد او عزف اوتقديم حفلات غناية  او بحوث.ومحاضرات  له عدة لوحات من رسمه منها لوحة ( البيدر) , لوحة (الدنك) ,لوحة ( المساء الاخير) ولوحة (تأملات شاعرية) واخرى..

ممثل ساهم في تنفيذ معظم اعماله على المسرح وبالدورالرئيسي... صحفي كتب للصحافة منذ اوائل السبعينات ولا يزال عطاءه مستمرا وفي اكثر من جريدة ومجلة  وموقع ..كتب في السياسة والتاريخ والادب والتربية والنقد في  جريدة التاخي ,والعراق, ومجلة صدى بابل ,وقالا سوريايا, و جريدة زهرة الجبل ,و مجلة شراغا , واور, و جريدة صوت القوش ,ومجلة بيرموس ,وجريدة نقوشا, و مجلة بانيبال ,و كوخوا دبيث نهرين، وجريدة بيث نهرين ونشرات الشباب  وجرائد ومجلات اخرى...يعزف على آلة العود والناي والكمان والبزق..

48

بنيامين يوخنا دانيال

كاتب و مترجم و باحث في شؤون السياحة و الفندقة  .
تولد 1961 ( اربيل – العراق ) .
حاصل على شهادة البكلوريوس في الاقتصاد من كلية الادارة و الاقتصاد –  جامعة الموصل   1983.
حاصل على العديد من كتب الشكر و التقدير من جامعات و معاهد عليا و مؤسسات علمية و سياحية عراقية و عربية
عضو اتحاد الادباء و الكتاب في العراق 1987. عضو اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين 2012  .  عضو جمعية الكفاءات العراقية بدبلن – ايرلندا ISOP 2012 .  عضو منظمة الخضر الاوربية الكوردستانية  في النرويج  E – K GO  2012 . عضو اتحاد الادباء و الكتاب السريان  2013   نشر في ( مجلة الاقلام ) ، (  مجلة الطليعة الادبية ) ،  ( الكاتب العراقي  - الولايات المتحدة الامريكية ) ، ( مجلة ادب فن  -  القاهرة ) ، ( رابطة  الكتاب العراقيين – ملبورن – استراليا )  ،  )  جريدة الديار اللندنية ) ، (صحيفة  قاب قوسين – الاردن ) ، ( مجلة معارج - برلين  ) ،       ( صحيفة الصداقة الثقافية  - غزة – فلسطين ) ، ( صحيفة الرياضة العراقية )  ، ( جريدة المواطن العراقية ) ، ( شبكة الاعلام العراقية في الدنمارك ) ، ( جريدة الغد العراقية ) ، ( العراق ) ، ( انا حرة ) ، ( المرأة ) ، ( الحدباء – الموصل ) ، ( الجامعة  - جامعة الموصل ) ، ( الكاتب السرياني ) ، ( المثقف الاثوري ) ، ( المسيرة –  كاروان ) ، ( خه بات ) ، ( هاوكارى ) ، ( شمس كوردستان ) ، ( الاخاء ) ، ( الاتحاد ) ، ( روشنبيرى نوى ) ، ( به يان ) ، ( مركز فراديس العراق - السويد ) ، ( المثقف ) ، ( زاخوتا ) ، ( موقع منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  - النرويج ) ، ( صحيفة عروس الاهوار – سويسرا ) ، ( رابطة ادباء الشام – لندن ) ، ( زهريرا ) و ( موقع  جمعية نينوى – النرويج ) و ( السياحة الجديدة – ليبيا ) ، ( مجلة عشتار الالكترونية ) ،  ( موقع اتحاد الادباء الكورد في دهوك ) ، ( موقع عنكاوا كوم - السويد ) و ( موقع جمعية الكفاءات العراقية ) و ( منتدى الرافدين للثقافة و الفنون – الولايات المتحدة الامريكية ) غيرها .
كتبه المطبوعة
( الطفل و اللعب ) ، مطبعة الحوادث ، بغداد 1978
( التجاوزات على الاراضي المملوكة للدولة و البلديات و نطاق سريان القانون 114 لسنة 1963 المعدل )
( قراءة تطبيقية في قانون تمليك الاراضي الاميرية الى الوحدات الادارية و البلديات 80 لسنة 1970 المعدل )
( قراءة تعريفية في قانون توحيد اصناف اراضي الدولة 53 لسنة 1976 )                           
( قانون بيع و ايجار اموال الدولة المنقولة و غير المنقولة 32 لسنة 1970 : التعديلات و التعليمات – اعداد )
نشرتها مديرية المالية  العامة 2001
( من الشعر الكردي الحديث : باقة قصائد  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال ، اربيل 2001 .
( من الشعر الكردي الحديث : قصائد مختارة – ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 .
 ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال
2001 و قد اعيد نشره في ( الكاتب العراقي ) ك 2 – 2012
( في مرفأ الشعر  - ترجمة ) ، اربيل 2001
( من مشكاة الشعر - ترجمة ) ، اربيل 2002
( المغريات السياحية ) ، مطبعة سردم ، اربيل 2006
( السياحة : اسس و مبادىء ) ، مطبعة سردم 2006
( المدخل الى الفندقة ) ، مطبعة شهاب 2006
( المرشد الى مصادر البحث السياحي ) ، مطبعة بيشوا ، اربيل 2010
( قاموس السياحة عربي – كردي ) ، مطبعة بيشوا 2010
( المنتجات الحرفية السياحية ) ، مطبعة بيشوا  2010
( التشريعات السياحية في البلاد العربية ) ، مطبعة  بيشوا 2010
( السياحة الالكترونية ) ، مطبعة بيشوا 2010
( المفكرة السياحية ) ، مطبعة بيشوا 2011
( السياحة و البيئة  : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2011 .   
( السياحة و الازمات السياسية ) ، مطبعة بيشوا 2011 و قد اعيد نشره في ( رابطة الكتاب العراقيين ) ك 2 – 2012
( السياحة الصحية ) ، مطبعة بيشوا 2011
( السياحة في زمن الازمات ) ، مطبعة بيشوا 2011
( ببلوغرافيا الرسائل و الاطاريح الجامعية في السياحة و الفندقة ) ، مطبعة بيشوا 2012
( مقالات في السياحة ) ، مطبعة بيشوا 2012
( في رحاب السياحة : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2012
( السياحة و التلوث : مقالات )  ، مطبعة بيشوا 2013
( مقالات في السياحة الرياضية )  ، مطبعة بيشوا 2013 
( ببلوغرافيا الكتب الصادرة باللغة الانجليزية حول السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة بيشوا 2013                                                                                   (اعلام في السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة شلاما 2013
( السياحة الايكولوجية : ببليوغرافيا رسائل الماجستير و اطروحات الدكتوراه ) ، مطبعة شلاما 2013
( ببليوغرافيا السياحة العرقية ) ، مطبعة بيشوا 2014 .
( اوراق سياحية ) ، مطبعة بيشوا 2014 .
( محطات سياحية ) , مطبعة بيشوا 2015
                         

49



•   الإسم الثلاثي: كريم بولص داود.
•   اللقب الشعري: كريم إينا.
•   المواليد: 16/4/1961 / بغداد.
•   المؤهّل العلمي: خريج جامعة الموصل/ كلية التربية / بكالوريوس آداب في الجغرافية.
•   المهنة: مدرّس.
•    ملاحظة: بدأت بالكتابة عام 1980، حيث نشرتُ أوّل قصيدة بعنوان: الغربة في مجلة الفكر المسيحي عام 1982.
•   المناصب الأدبية:
•   عضو الإتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق.
•   عضو الإتحاد العام للأدباء والكتّاب السريان.
•   عضو نقابة المعلمين في نينوى.
•   عضو نقابة المعلمين في أربيل.
•   عضو نقابة صحفيي كوردستان.
•   من مؤسسي مركز السريان للثقافة والفنون عام 2004.
•   من مؤسسي منتدى الحمدانية الأدبي وعضو الهيئة الإدارية فيه لغاية عام 2002
•   سكرتير التحرير في جريدة نينوى الحرّة لمدة خمس سنوات سابقاً.
•   محرّر في جريدة نيشا لمدّة خمس سنوات سابقاً.
•   محرّر في جريدة صوت بخديدا لثلاث سنوات سابقاً.
•   مراسل في مجلة ديانا حالياً، مراسل في جريدة السلام حالياً.
•   محرّر في جريدة الحياة الجديدة حالياً.
•   مدير التحرير التنفيذي في مجلّة الأعيان منذ سنة 2006 ولحد الآن لا زلت مستمراً بتحريرها.
•   مراسل في جريدة حزب بيت نهرين الديمقراطي سابقاً.
•   شارك في العشرات من المهرجانات الشعرية القطرية والمحلية، كان آخرها في مهرجان المربد في بغداد عام 1999. ومهرجان برديصان الثالث والرابع والسادس ومهرجان الجواهري في بغداد عام 2015. شارك في بحثه أثر الزمان والمكان في قصص السريان في مؤتمر  أوجين منّا للأدب السرياني في أربيل 2013 الذي يقيمه إتحاد الأدباء والكتاب السريان.
•   نشر معظم قصائدهُ في الصحف والمجلات العراقية والعربية منها مجلّة الصدى العائلة العربية في الشارقة،جريدة الزمن،مجلّة الحركة الشعرية في المكسيك،جريدة الحدباء،جريدة البيضاء،جريدة نينوى الحرة،جريدة الوئام،جريدة بهرا،جريدة الجمهورية،جريدة العراق،مجلّة الكاتب السرياني،مجلّة الفكر المسيحي،مجلة الصوت الكلداني،جريدة كلديا،مجلّة رديا كلديا،جريدة الحياة الجديدة، جريدة الإنقاذ،جريدة الجنائن،جريدة الطلبة والشباب،مجلة قالا سريايا،مجلة الطليعة الأدبية،مجلة الأسفار،جريدة القادسية،جريدة الوادي الكبير،جريدة الثورة،جريدة صوت بخديدا،جريدة حدباء اليوم،مجلة لآلىء كركوك،مجلة شراع السريان،جريدة البشرى،جريدة فجر الكلدان،مجلة ديانا،جريدة العراق غداً،مجلة الهلال،جريدة النبأ،جريدة السلام،مجلة موتوا عمّايا،مجلة أور،جريدة المربد، جريدة المسار،جريدة الحقيقة،جريدة الإتحاد،جريدة راية الموصل،نشرة الفداء،مجلة زهرة نيسان،جريدة سورا.مجلّة العائلة،مجلّة الكرمة،مجلّة التربية، مجلّة أوبقا،مجلّة الشبيبة،جريدة بيث عنكاوا.جريدة حزب بيت نهرين الديمقراطي،مجلة الأعيان، مجلّة الرافد،جريدة صدى السريان،مجلّة سفروثا، مجلّة صوت الشباب.جريدة سورايا،مجلّة نجم المشرق.
•   نشر أغلب كتاباته في منتديات عنكاوا دوت كوم،ومنتديات بخديدا ومنتديات بغديدي،ومنتديات موقع عشتار دوت كوم،منتديات كرملش، منتديات نشيج المحابر الأدبية،منتديات موقع زوعا،منتديات جمعية الثقافة الكلدانية,منتدى موقع حزب بيت نهرين الديمقراطي.منتدى برطلة، منتدى شاعر كوم. نشر العديد من القصائد والمقالات والقصص الأدبية في الجرائد والمجلات العراقية. حالياً لديه بحوث جاهزة بعنوان:أثر الزمان والمكان في قصص السريان والآخر بعنوان: الوصف في الشعر السرياني وآخر عن كوركيس عواد وآخر عن الصحافة الورقية للسريان في منطقة سهل نينوى.وله مذكرات عن يوميات نازح.
•   أهم إصداراته:
أصدر مجموعته الأولى" زهرة لا تهوى برد الشتاء" عام 1996 عن سلسلة نون الأدبية / رقم 16 / الموصل. يقع الكتاب بـ(52) صفحة.
أصدر مجموعته الثانية " صورة فوتوغرافية" عام 1996 عن سلسلة نون الأدبية / رقم 19 / الموصل. يقع الكتاب بـ(42) صفحة.
*أصدر مجموعته الثالثة مشتركة مع الشاعر رمزي هرمز ياكو " مظلّة الخطائين" عن وزارة الإعلام رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق ببغداد "502" لسنة 2002. يقع الكتاب بـ (55) صفحة.
* أصدر مجموعته الرابعة" ما ذنبي أنا" سنة 2004 من منشورات المركز الكلداني للثقافة والفنون. يقع الكتاب بـ (41) صفحة.
* أصدر كتابه الخامس" كتاب في النقد" يضمّ نقد لمجموعة من مجاميع الشعراء الشعرية لسنة 2005. يقع الكتاب بـ (65) صفحة.
* أصدر مجموعته السادسة" رحيق الطفولة" لسنة 2005. يقع الكتاب بـ (45) صفحة.
أصدر مجموعته السابعة" مجموعة قصصية" بعنوان: "الغليون" لسنة 2013 في سوريا. يقع الكتاب بـ (60) صفحة.
أصدر مسرحية مشتركة مع الشاعر رمزي هرمز ياكو بعنوان: لعبة الأموات عام 2013 في سوريا. يقع الكتاب بـ (35) صفحة من القطع الصغير.
المخطوطات الغير المنشورة:
* له نص مسرحي مخطوط باللغة السريانية بعنوان: "الشهادة".
* له نص مسرحي مخطوط باللغة السريانية بعنوان:" لا يفرّقنا عدو".
* له مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان: " أمواج لإقتناص البياض".
* له مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان: " الحساب".
* أهم الجوائز الحاصل عليها:
* حاصل على الجائزة الأولى من مجلّة الصدى العائلة العربية بنص" الغريب" في الشارقة لشهر أغسطس سنة 2000.
* حاصل على جائزة حميد سعيد الثالثة في بابل بنص عنوانه: المبشرون بالسلام سنة 2001.
* حاصل على الجائزة الثانية للمدرّسين الموهوبين / مديرية الإعلام التربوي في نينوى سنة 2005.
*حاصل على الجائزة الأولى في مسابقة شمشا الأدبية"دورة سركون بولص" بنص مسرحي مشترك مع الشاعر رمزي هرمز ياكو بعنوان:" لعبة الأموات" والتي تقيمها منتديات عنكاوا دوت كوم لسنة 2009.
* حاصل على المركز الثاني للقصة القصيرة بعنوان:"الغليون" في مسابقة منتدى بيتنا الثقافي في بغداد/ ساحة الأندلس في كانون الأول 15/12/2012.
حاصل على الجائزة الثانية للقصة القصيرة في كرنفال ثقافي فني مقام من قبل السيد أثيل النجيفي محافظ نينوى في/ بغديدا للفترة 19-20-21 من شهر كانون الأول 2012.بالإضافة إلى عدد من الجوائز والشهادات التقديرية.



50


السيرة الأدبية والعلمية للشّاعر الدكتور بهنام عطا الله :
- شاعر وكاتب وإعلامي أكاديمي
- من مواليد 1956 قضاء الحمدانية (قره قوش) محافظة نينوى - العراق.
- كتب الشعر ونشره منذ مفتتح السبعينيات من القرن المنصرم ونشر أول قصيدة من الشعر الحر في جريدة الرسالة الموصلية العدد (161) بعنوان (البحث عن الأرض) عام 1972.
- كتب ونشر في الصحف والمجلات العراقية والعربية العشرات من النصوص الشعرية والبحوث والدراسات الجغرافية والنقدية والثقافية.
- ترجمت نصوصه إلى اللغات: الانكليزية والكردية والسريانية والهولندية.
- حاصل على تكريم عشرات المؤسسات الثقافية والعلمية والبحثية.
- نال الشهادات العلمية الآتية:
بكالوريوس- آداب في الجغرافية (1979).
ماجستير- علم الخرائط (1989).
دكتوراه - علم الخرائط (1999).
من جامعة الموصل - كلية التربية - قسم الجغرافية .
- عضو الإتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين.
- عضو اتحاد الأدباء والكتاب السريان.
- عضو الاتحاد الدولي للصحافة.
- كتب مقدمات للعديد من الكتب والمجاميع الشعرية الصادرة لشعراء وكتاب شباب.
- أعد (36) حلقة من برنامج (شاعر وقصيدة) لإذاعة صوت السلام من بخديدا - قره قوش.
- شارك في العديد من المؤتمرات والمهرجانات والندوات الشعرية داخل العراق.
- رئيس منتدى الحمدانية الأدبي من العام 2001 لغاية 2003.
- رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الكلدان والسريان في العراق من الفترة 2004 ولغاية 2007.
- ترأس وعمل في تحرير العديد من الصحف والمجلات وأشرف ثقافياً على البعض الآخر منها وكالآتي :
- رئيس تحرير جريدة (صوت بخديدا) الثقافية منذ حزيران 2003 وما زال.
- رئيس تحرير مجلة (موتوا عمايا) المجلس الشعبي بالعربية والسريانية منذ عام 2010 لغاية عام 2014.
- رئيس تحرير مجلة (الإبداع السرياني) الثقافية منذ عام 2007 وما زال.
- مدير تحرير جريدة  سَورا (الأمل) ومسؤول القسم الثقافي فيها.
- من مؤسسي جريدة (صدى السريان) ورئيساً لتحريرها لعدة سنوات.
- مديراً لتحرير جريدة (نينوى الحرة) خلال أعدادها الأولى.
- كتب عن تجربته الشعرية العديد من الكتاب والنقاد منهم : معد الجبوري في مقدمة مجموعته الشعرية الأولى (فصول المكائد)، د. عبد الستار عبدالله البدراني، يعرب السالم، عباس عبد جاسم في كتابه (رماد العنقاء)، د. جاسم خلف الياس، شوقي يوسف، كرم الأعرجي، شكر حاجم الصالحي، ساطع محمود الجميلي، مازن المعموري، معن عبد القادر آل زكريا، أنور عبد العزيز، نزار الديراني، شاكر محمود الجميلي، جبو بهنام بابا، د. فارس عبد الله الرحاوي، إسماعيل عبد الوهاب البرادعي، سامر الياس سعيد، لؤي ذنون الحاصود، عدنان أبو أندلس، رمزي هرمز ياكو، بشير إبراهيم سوادي، محمد مطلك الجميلي، إسراء عبد المنعم حمودي، علي محمد اليوسف، زياد عبدا لله العساف، محمد يونس الجريسي وغيرهم.
- اختير ضمن حملة الإشارة (هذا هو الشاعر العراقي) تسلسل (32) وحصل على شهادة فخر تقديرية من قبل د. سعد ياسين يوسف المشرف العام على لجنة (حملة الإشارة).
- عمل مدرساً منذ عام 1979 في العديد من المدارس الثانوية والإعدادية ومعهدي إعداد المعلمين والمعلمات في محافظة نينوى وإلقى محاضرات على طلبة الدراسات العليا بكلية التربية – جامعة الموصل- بمادة تصميم الخرائط.
- يعمل حالياً مدرساً لمادة الجغرافية وتقنيات الخرائط في معهد إعداد المعلمين في الحمدانية ومحاضرا ً لمادة الجغرافية في قسم التاريخ بجامعة الموصل - كلية التربية - الحمدانية.
- ناقش العديد من الرسائل العلمية بجامعة الموصل - كلية التربية - قسم الجغرافية.
ورد اسمه ضمن الكتب الآتية:
- موسوعة أعلام الموصل في القرن العشرين للدكتور عمر الطالب، الموصل، 2008.
- معجم المؤلفين السريان للدكتور صباح نوري المرزوك، اربيل، 2013.
- مسيحيو العراق، الأب سهيل قاشا، لبنان، 2009.
- مدخل إلى المسرح السرياني في العراق، صباح هرمز، اربيل، 2001.
- الناطقون بالسريانية والمسرح السرياني في العراق (1880 – 2000)، موفق ساوا، استراليا، 2004.
- ربيع ثالث، قراءات في المنجزين الشعري والسردي في نينوى - الجزء الأول، إعداد ومشاركة وتقديم محمد يونس صالح، 2014.
- عندما توقف الزمن، سامر الياس سعيد، دار صحارى، الموصل 2011.
-أوراق العمر، مقالات نقدية وشواهد حياتية، مركز دراسات الموصل، جامعة الموصل، 2013.
- موسوعة الصحافة السريانية في العراق، تاريخ واحداث، د. فائق بطي، اربيل، 2014.
- إشكالية الثقافي العربي، مغايرة التجاور والتجديد، علي محمد اليوسف، دار جرير، الأردن، 2015.
أصدر المجاميع الشعرية الآتية :
- فصول المكائد، سلسلة نون الأدبية رقم (13)، مكتب الاتقان، الموصل، 1996 .
- إشارات لتفكيك قلق الأمكنة،  مكتب النور للطباعة، الموصل، 2000 .
- مظلات تنحني لقاماتنا، شعر، مكتب الفادي، الحمدانية، 2002.
- هوة في قمة الكلام، شعر، اليونان - أثينا، 2008.
- هكذا أنت وأنا وربما نحن، دار تموز  للطباعة والنشر، سوريا- دمشق، 2012 .
شارك في اصدار الكتب الشعرية المشتركة الآتية :
- كتاب أفق، منشورات اتحاد أدباء نينوى (الكتاب الأول)، دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، 1998. قصيدة : مشاجب التعقل.
-كتاب فيض، منشورات اتحاد أدباء نينوى، (الكتاب الثاني) ، دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، 1999 . قصيدة : مسالك شائكة.
أصدر الكتب الأدبية والثقافية الآتية :
- إضاءات في الشعر والقصة، مجموعة من الانطباعات والمقالات والدراسات النقدية، منشورات دار الارجوان للطباعة ، الموصل ، العراق، الجزء الأول، 2002 .
- النشاط المسرحي في قره قوش، البدايات وآفاق التطور، منشورات دار الفادي، الحمدانية ، العراق، 2002.
- الضفة الأخرى، مقالات ودراسات نقدية انطباعية ، منشورات جمعية الثقافة الكلدانية، اربيل، العراق ، 2005 .
- من أعلام بخديدا، إبراهيم عيسو، حياته وآثاره الأدبية والصحفية، مطبعة شفيق، بغداد، 2008.
- سفر بخديدا الثقافي، موسوعة بخديدا الثقافية، الجزء الأول، مشترك مع الأب لويس قصاب، مطبعة شفيق ، بغداد ، 2009.
- مشكلات إدراك الرموز الحجمية في الخرائط الموضوعية، مطبعة شفيق، بغداد، 2011 .
- وهج القصيدة يقظة الذاكرة، مقالات وانطباعات وقراءات نقدية، دار تموز  للطباعة والنشر، سوريا- دمشق، 2012.
صدر عن تجربته الشعرية الكتب الآتية:
- تنافر المفترض المكاني، يعرب السالم، مكتب الفادي، الحمدانية، العراق ، 2001 .
- تضاريس شهوة الانحناء، شوقي يوسف، دار أدي شير، اربيل،  2006.
- الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات، لؤي ذنون الحاصود، دار صحارى، الموصل، 2013.
- أسئلة الذات الشعرية في نصوص بهنام عطا الله، معاينة ومنتخبات، بشير إبراهيم سوادي، دار غيداء للطباعة والنشر، عمان - الأردن 2016.
- جماليات النص وتمظهرات المعنى، دراسة نقدية في المجموعة الشعرية (هكذا أنت وأنا وربما نحن) لـ بهنا عطا الله، دارالدباغ، أربيل، 2016.
- أسلوبية التعبير الشعري في مجموعة فصول المكائد لـ بهنام عطا الله، محمد يونس وزياد عبدا لله ، دار الدباغ - أربيل، 2016
له تحت الطبع :
- الظلام مر من هنا (سفر من تدوين الظلام)، مجموعة شعرية، من أدب النزوح.
- الترميز الملائم لخرائط استخدامات الأرض الزراعية للعراق بالمقاييس المختلفة.

51
الأسم الكامل: هيثم بهنان جرجيس بردى
-   ولد في العراق/ عام 1953.
-   عضو اتحاد الأدباء العراقيين.
-   عضو اتحاد الكتاب العرب.
-   عضو نقابة الفنانين العراقيين.
-   عضو فخري مدى الحياة في دار نعمان للثقافة اللبنانية.
-   رئيس تحرير مجلة (إنانا) التي تعنى بشأن المرأة.
حضر وشارك في مهرجانات وملتقيات عديدة أبرزها:
-   الندوة العربية الأولى للقصة الشابة التي أقامتها مجلة الطليعة الأدبية في بغداد عام 1980.
-   ملتقى القصة العراقية في بغداد عام 1995.
-   ندوة الرواية العربية في بغداد عام 2002.
-   الملتقى الثالث للقصة القصيرة جداً في حلب عام 2005.
-   الملتقى الرابع للقصة العراقية (ملتقى د. علي جواد الطاهر) في بغداد 2008.
-   مهرجان الجواهري عام 2010 وعام 2012.
-   مؤتمر ثقافة الأطفال الدولي الأول في بغداد عام 2010.
-   معرض إيطاليا الدولي للكتاب في إيطاليا (مدينة تورينو) عام 2014، ألقى فيها محاضرة في "القاعة الزرقاء" عن الأدب السردي العراقي الحديث.
-   مؤتمر الرواية العراقية – دورة الروائي غائب طعمة فرمان، المنعقد في بغداد عام 2016.

أصدر أربعة وعشرين كتاباً موزعاً على:

الرواية:
1.    الغرفة 213/ مطبعة أسعد –  بغداد1987.
2.   مار بهنام وأخته سارة/ مركز أكد للطباعة والإعلان –  أربيل 2007.
3.    قديسو حدياب/ مركز أكد للطباعة والإعلان –   أربيل 2008.
-   صدرت باللغة السريانية عن دار منارة في أربيل عام 2011 ترجمة: كوركيس نباتي.
4.   أحفاد أورشنابي/ دار ثقافة للطباعة والنشر والتوزيع- ابوظبي، بيروت 2015.

القصة القصيرة:
1. الوصية/ دار الشؤون الثقافية العامة، وزارة الثقافة –  بغداد 2002.
2. تليباثي/ دار نعمان للثقافة–  بيروت 2008.
- صدرت طبعتها الثانية عن دار الينابيع بدمشق عام 2010.
- صدرت طبعتها الثالثة عن دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع بدمشق عام 2015.
3. نهر ذو لحية بيضاء/  دار رند للطباعة والنشر والتوزيع – دمشق 2011.
4.أرض من عسل/  دار الحوار للنشر والتوزيع– اللاذقية، سوريا 2012.
5. الطوفان/ دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع- دمشق 2015.

القصة القصيرة جداً:
1. حب مع وقف التنفيذ/ مطبعة شفيق– بغداد 1989.
2. الليلة الثانية بعد الألف/ منشورات مجلة نون – الموصل 1995.
3. عزلة انكيدو/ مطبعة نينوى – بغداد 2000.
4. التماهي/ دار الشؤون الثقافية العامة، وزارة الثقافة – بغداد 2008.
5.القصة القصيرة جداً/ الأعمال القصصية 1989–2008 / دار رند للطباعة والنشر والتوزيع– دمشق 2011.

أدب الطفل:
1. الحكيمة والصياد/ مسرحية للفتيان/ مطبعة بيريفان– أربيل 2007.
2. مع الجاحظ على بساط الريح/ سيرة قصصية للفتيان– دار رند للطباعة والنشر والتوزيع– دمشق 2010.
3. العشبة/ مسرحية للفتيان/ مطبعة الديار– الموصل 2013.

الإعداد والتقديم:
1. القصة القصيرة جداً في العراق/ إعداد وتقديم– المديرية العامة لتربية نينوى– الموصل 2010.
- صدرت طبعتها الثانية "مزيدة ومنقحة" عن دار الشؤون الثقافية عام 2015.
2. سركون بولص عنقاء الشعر العراقي الحديث/ إعداد وتقديم– إصدار المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية_ أربيل 2011 .

الكتابة المفتوحة:
-   الذي رأى الأعماق كلها/ كتاب انثيالات – مطبعة ميديا – أربيل 2007.

سلسلة مبدعون عراقيون سريان:
1.   قصاصون عراقيون سريان في مسيرة القصة العراقية/ إعداد وتقديم –  إصدار المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية – أربيل 2009.
-   صدرت طبعتها الثانية عن دار تموز للطباعة والنشر –  دمشق 2012.
-   صدرت ترجمتها إلى اللغة الكوردية من قبل أحمد محمد إسماعيل وصدرت عن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية عام 2012.
2.    قصاصون عراقيون سريان في مسيرة القصة العراقية القصيرة جداً/ دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع – دمشق 2012.
3.    روائيون عراقيون سريان في مسيرة الرواية العراقية/ دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع– دمشق 2012.
4.    كتّاب أدب طفل عراقيون سريان في مسيرة أدب الطفل العراقي/ مطبعة شفيق– بغداد 2013.
كتب صدرت عن أدبه:
•   في الرواية
-   دلالات المكان في روايات هيثم بهنام بردى/ محمود ناصر نجم/ مطبعة الدباغ- أربيل 2016.

•   في القصة القصيرة :
1.   تجليات الفضاء السردي– قراءة في سرديات هيثم بهنام بردى/ إعداد وتقديم: أ. د محمد صابر عبيد/ دار تموز للطبعة والنشر والتوزيع– دمشق2012.
2.   شباط ما زال بعيداً، دراسات نقدية في المجموعة القصصية أرض من عسل لهيثم بهنام بردى/ إعداد وتقديم: جوزيف حنا يشوع/ مطبعة الديار– الموصل 2012.
3.   الكون القصصي، تجليات السرد وآليات التمظهر، قراءة تحليلية في المجموعات القصصية لهيثم بهنام بردى/ محمد إبراهيم الجميلي/ مطبعة الديار– الموصل 2013.
4.   المهيمنات القرائية وفاعلية التشكيل السردي في مجموعة نهر ذو لحية بيضاء/ إعداد وتقديم ومشاركة: الدكتور خليل شكري هياس/ دار نينوى للطباعة والنشر والتوزيع- دمشق 2014.
5.   جماليات تشكيل الوصف في القصة القصيرة، قراءة تحليلية في المجموعات القصصية لهيثم بهنام بردى/ د. نبهان حسون السعدون/ دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع- دمشق 2014.

•   في القصة القصيرة جداً :
1.   حبة الخردل/ دراسات نقدية عن تجربة القاص هيثم بهنام بردى في كتابة القصة القصيرة جداً/ إعداد وتقديم خالص ايشوع بربر/ منشورات اتحاد الأدباء السريان– الموصل 2005. صدرت طبعته الثانية عن دار رند للطباعة والنشر والتوزيع في سوريا عام 2010.
2.   شعرية المكان في القصة القصيرة جداً– قراءة تحليلية في المجموعات القصصية لهيثم بهنام بردى/ د. نبهان حسون السعدون/ دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع– دمشق2012.
3.   الثريا، دراسات نقدية عن تجربة القاص هيثم بهنام بردى في كتابة القصة القصيرة جداً/ إعداد وتقديم: خالص ايشوع بربر/ مطبعة شفيق- بغداد 2014.
•   في الحوار
-   أسماء في ذاكرة المدينة - هيثم بهنام بردى/ حوار: نمرود قاشا، تقديم: معد الجبوري/ مطبعة شفيق- بغداد 2013.

دراسات أكاديمية عن أدبه:
-   حاز الأستاذ محمد إبراهيم الجميلي على شهادة الماجستير بدرجة "جيد جداً" من كلية التربية الأساسية / جامعة الموصل بتأريخ 3/3/2013 عن رسالته الموسومة (السرد في قصص هيثم بهنام بردى القصيرة).
-   حازت الأستاذة نادية نزهة سليمان على شهادة الماجستير بدرجة "امتياز" من كلية التربية للبنات/ جامعة تكريت، بتاريخ 17/ 2/ 2014 عن رسالتها الموسومة: (جماليات القصة القصيرة جداً/ هيثم بهنام بردى مثالاً).
-   حاز الأستاذ همام حازم عطا على شهادة الماجستير بدرجة "جيد جداً عالي" من كلية الآداب/ جامعة تكريت، بتاريخ 11/1/2015 عن رسالته الموسومة (العتبات النصية في سرد هيثم بهنام بردى القصصي).
-   حاز الأستاذ محمود ناصر نجم على شهادة الماستر بدرجة "إمتياز – بدرجة 90%" من كلية الآداب والعلوم الإنسانية-  دائرة اللغة العربية وآدابها/ جامعة (بلمند اللبنانية)، بتاريخ 20/1/2016عن رسالته الموسومة (المكان ودلالاته في روايات هيثم بهنام بردى).
الجوائز:
-   حائز على جائزة ناجي نعمان الأدبية اللبنانية لعام 2006.
-   حائز على الجائزة الأولى في مسابقة القصة القصيرة التي أقامتها دار الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة العراقية عام 2006 عن قصته القصيرة "النبض الأبدي".
-   حائز على الجائزة الثانية في مسابقة وزارة الثقافة لمسابقة أدب الأطفال/ دار ثقافة الأطفال/ جائزة (عزي الوهاب للنص المسرحي) عام 2010 عن مسرحيته الموسومة (العشبة).
-   حائز على الجائزة الثانية في مسابقة القصة القصيرة التي أقامها قصر الثقافة والفنون في محافظة صلاح الدين عام 2011 عن قصته الموسومة (الرسالة).

ورد اسمه:
-   في كتاب (موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين– الجزء الثالث– صفحة 281) الصادر عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 1998 لمؤلفه الأستاذ حميد المطبعي.
-   في كتاب (موسوعة أعلام الموصل في القرن العشرين – صفحة 600) الصادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي/ جامعة الموصل – مركز دراسات الموصل– عام 2007، لمؤلفة الأستاذ الدكتور عمر الطالب.

الترجمة:
-   ترجمت بعض قصصه إلى اللغة الإنكليزية والهولندية والفرنسية والإيطالية والسريانية.

***


 


52

تحية للجميع
شكرا لأعضاء زاوية أدب على التفاعل الجميل وبانتطار المزيد من السيّر الذاتية لنشرها في الزاوية للتعرف اكثر على عطائكم الادبي الثّر

مع التقدير

إنهاء

53
الإسم : فهد كيفاركيس إسحق
البلد : سوريا / مغترب مقيم في كندا
التحصيل الدراسي : بكالوريوس هندسة كهربائية- جامعة حلب 1994
بدأت الكتابة منذ عام 1992
نشرت في بعض الصحف والمجلات العربية والمواقع الإلكترونية
النتاج : سي دي (ملف صوتي) إصدار 2007 يتضمن قصائد بالأشورية.
قصائد شعر قيد الإنجـاز باللغة العربية.
الجوائز : جائزة أفضل قصيدة باللغة الآشورية ( طفلة ودمية )
مهرجان القامشلي للشعر- سوريا 2002
الجائزة الثانية في مهرجان الشعراء العالمي  عن قصيدة ( روح الشاعر )
باللغة الإنكليزية _ أكابولكو/ المكسيك 2008

54
صبري يوسف
*مواليد سوريّة ـ المالكيّة/ديريك  1956.
* مقيم في ستوكهولم ـ السُّويد منذ عام 1990.
*حصل على الثَّانوية العامّة ـ القسم الأدبي من ثانويّة يوسف العظمة بالمالكيّة عام 1975.
*حصل على أهليّة التَّعليم الإبتدائي، الصَّف الخاص من محافظة الحسكة عام 1976.
* حصل على الثَّانوية العامة، القسم الأدبي كطالب حرّ من القامشلي عام 1978.
*درس الأدب الانكليزي في جامعة حلب وإنتقل إلى السَّنة الثَّانية ولم يتابع دراساته لأسباب بكائيّة متعدِّدة.
* حصل على الثَّانوية العامّة عام 82 القسم الأدبي كطالب حرّ مخترقاً القوانين السَّائدة آنذاك، حيث صدر مرسوم وزاري يمنع من تقديم الطَّالب لنفس الثانوية العامّة الَّتي نجح فيها مرَّتين لكنّه لم يتقيّد بالمرسوم الوزاري، فتقدّم للإمتحانات للمرّة الثَّالثة على أنّه حصل على الإعداديّة فقط وهكذا اخترق القانون بالقانون، لكن قانونه هو!
* خرّيج جامعة دمشق، قسم الدِّراسات الفلسفيّة والإجتماعيّة/ شعبة علم الإجتماع عام 1987.
* خريج جامعة ستوكهولم قسم الفنون، الخاص بتدريس الرَّسم في الحلقة الإبتدائيّة والإعداديّة. 
* أعدم السِّيجارة ليلة 25. 3 . 1987 إعداماً صوريَّاً، معتبراً هذا اليوم وكأنّه عيد ميلاده، ويحتفل كل عام بيوم ميلاد موت السِّيجارة، لأنّه يعتبر هذا اليوم يوماً مهمّاً ومنعطفاً طيّباً في حياته.
* اشتغل في سلكِ التّعليم 13 عاماً، في إعداديات وثانويات المالكيّة، ثمَّ عبر المسافات بعد أن قدَّم استقالته من التّعليم، واضعاً في الإعتبار عبور البحار والضَّباب، مضحّياً بالأهل والأصدقاء ومسقط الرَّأس بحثاً عن أبجدياتٍ جديدة للإبداع.
* قدَّم معرضاً فرديَّاً ضم أربعين لوحة في صالة الفنَّان إبراهيم قطّو في ستوكهولم 2007.
* شارك في معرض جماعي أيضاً في صالة الفنَّان ابراهيم قطّو في ستوكهولم 2007.
* قدّم ثلاثة معارض فرديّة في منزله في ستوكهولم.
* قدّم معرضاً فرديّاً في صالة "ستور ستوغان" في ستوكهولم ضمَّ 33 لوحة و 7 أعمال نحتيّة، 2011.
* قدّم معرضاً فرديّاً في صالة "ستور ستوغان" في ستوكهولم ضمَّ 50 لوحة، ومعرضاً جماعيّاً في غاليري هوسبي 2012.
* قدّم معرضاً فرديّاً في صالة "ستور ستوغان" في ستوكهولم ضمَّ 50 لوحة 2013.
* قدَّم معرضاً فردياً في صالة المركز الثَّقافي العراقي: غاليري كاظم حيدر في ستوكهولم ضم مائة لوحة تشكيليّة، أيلول 2013.
*. قدّم معرضاً فردياً في صالة ستور ستوغان في ستوكهولم ضمَّ 20 لوحة 2014، ومعرضاً جماعيّاً في غاليري هوسبي 2014.
* قدّم معرضاً فردياً في صالة النادي السوري في ستوكهولم ضمَّ 30 لوحة 2014.
*أسّس "دار نشر صبري يوسف" في ستوكهولم عام 1998 وأصدر المجموعات الشِّعريّة والقصصيّة والكتب التَّالية:
1 ـ "احتراق حافّات الرُّوح"  مجموعة قصصيّة، ستوكهولم 1997.
2 ـ "روحي شراعٌ مسافر"، شعر، بالعربيّة والسُّويديّة ـ ستوكهولم 98 ترجمة الكاتب نفسه.
3 ـ "حصار الأطفال .. قباحات آخر زمان!" ـ   شعر ـ  ستوكهولم  1999 
4 ـ "ذاكرتي مفروشة بالبكاء" ـ قصائد ـ ستوكهولم  2000 
5 ـ "السَّلام أعمق من البحار" ـ شعر ـ  ستوكهولم  2000 
6 ـ "طقوس فرحي"، قصائد ـ بالعربيّة والسُّويديّة ـ ستوكهولم 2000 ترجمة الكاتب نفسه.
7 ـ "الإنسان ـ. الأرض، جنون الصَّولجان" ـ شعر ـ ستوكهولم   2000
8 ـ مائة لوحة تشكيليّة ومائة قصيدة، تشكيل وشعر/ستوكهولم 2012     
9 ـ  أنشودة الحياة ـ الجّزء الأوَّل، نصّ مفتوح ـ ستوكهولم 2012
10 ـ ترتيـلة الـرَّحيـل ـ مجموعة قصصيّة، ستـوكـهولم 2012
11 ـ شهادة في الإشراقة الشِّعريّة، التَّرجـمة، مـقوّمـات النّهوض بتوزيع الكتاب وسيـكولوجيـا الأدب ـ سـتـوكـهولم  2012       
12ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء الثَّاني، نصّ مفتوح ـ ستوكهولم 2012 
13ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء الثَّالث، نصّ مفتوح ـ ستوكهولم 2012     
14 ـ حوار د. ليساندرو مع صبري يوسف ـ 1 ـ ستوكهولم 2012 
15 ـ ديـريك يا شـهقةَ الرُّوح ـ نصوص أدبيّة، ستوكهولم 2012
16 ـ حوارات مع صبري يوسف حول تجربته الأدبيّة والفنّية ـ 2 ـ ستوكهولم 2012
17 ـ حوارات مع صبري يوسف حول تجربته الأدبيّة والفنّية ـ 3 ـ ستوكهولم 2012
18 ـ مقالات أدبيّة سياسـيّة اجتـماعيّة ـ 1 ـ  ستوكهولـم 2012
19 ـ مقالات أدبيّة سياسـيّة اجتـماعيّة ـ 2 ـ ستوكـهولم 2012
20 ـ رحـلة فسيـحة في رحـاب بنـاء القصـيدة عنـد الشَّاعـر الأب يوسف سعيد ـ ستـوكهولم ـ 2012
21 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء الرَّابع، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012   
22 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء الخامس، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012                                                 
23 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء السَّادس، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012
24 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء السَّابع، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012
25 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء الثَّامن، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012
26 ـ أنشودة الحياة ـ الجّزء التَّاسع، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2012
27. أنشودة الحياة ـ الجّزء العاشر، نصّ مفتوح، ستوكهولم 2013
 28ـ إستلهام نصوص من وحي لوحات تشكيليّة، ستوكهولم 2014
 29. حوار مع فضاءات التَّشكيل، ستوكهولم 2014
 30. عناق روحي جامح، قصص قصيرة، ستوكهولم 2014
31. حوار حول السَّلام العالمي، ستوكهولم 2015
 32. قراءات تحليليّة لفضاءات شعريّة وروائيّة 2015
 33. قراءة لفضاءات 20 فنّان وفنَّانة تشكيليّة 2015
34. ديريك معراج حنين الرُّوح، نصوص ومقالات، ستوكهولم ....... 2015
35. لوحات طافحة نحو رحاب الطُّفولة، أنشودة الحياة، الجّزء 11  ستوكهولم  2015
36. ابتهالات بوح الرّوح، أنشودة الحياة، الجّزء 12 ستوكهولم 2015
37. تجلِّيات في رحاب الذّات ــ رواية، ستوكهولم 2015
38. قهقهات متأصِّلة في الذَّاكرة ــ رواية، ستوكهولم 2015
39. القاء القبض علي حاسر الرّأس ـ رواية، ستوكهولم 2015
40. أنشودة الحياة بأجزائها العشرة ـ المجلّد الأوّل ـ صادر باللُّغة الإنكليزيّة عن دار صافي للترجمة والنّشر   والتَّوزيع، واشنطن  ....... 2015
41. خيبات متناثرة فوق تثاؤبات هذا الزّمان، ومضات شعريّة 2015
42. حوار حول السَّلام العالمي، ستوكهولم 2، 2016
43. الموسيقى تجلِّيات بوح الرّوح، نصوص ــ ستوكهولم 2016
44. العلّوكة والطبكات، قصص قصيرة ــ ستوكهولم 2016
45. تجلّيات مِن وهجِ الانبهار، أنشودة الحياة، 1، الجزّء 13 ستوكهولم 2016

* يعمل على نصّ مفتوح، "أنشودة الحياة"، قصيدة شعرية ذات نَفَس ملحمي، طويلة جدّاً، تتألّف من عدّة أجزاء، كل جزء (مائة صفحة) بمثابة ديوان مستقل ومرتبط بنفس الوقت مع الأجزاء اللاحقة، أصدر حتّى الآن الجّزء الثاني عشر، ويشتغل على الجّزء الثالث عشر والرّابع عشر،.... يتناول قضايا إنسانيّة وحياتيّة عديدة، مركِّزاً على علاقة الإنسان مع أخيه الإنسان كمحور لبناء هذا النَّصّ.
* تمّ تحويل الجُّزء الأوّل من أنشودة الحياة إلى سيناريو لفيلم سينمائي طويل من قبل المخرج والسِّيناريست اليمني حميد عقبي وقدّمه كأحد محاور رسالة الماجستير في باريس.
* إشتغل مديراً لبرنامج "بطاقات ثقافيّة" في الفضائيّة السريانية، صورويو  TV  في القسم العربي وقدّم عدّة لقاءات عبر برنامجه مع كتّاب وشعراء وفنّانين ومؤرّخين حتّى غاية عام 2004.
* تمّ إختياره مع مجموعة من الشّعراء والشّاعرات في ستوكهولم للمساهمة في إصدار أنطولوجيا شعريّة باللُّغة السُّويديّة حول السّلام 2005، وتمَّ ترجمة بعض نتاجاته إلى اللُّغة السُّويديّة والإنكليزيّة والفرنسيّة والإسبانيّة، والإيطاليّة. 
* يكتب القصّة القصيرة، قصيدة النّثر، النّصّ، المقال، ولديه إهتمام كبير في الحوار والرِّواية والتّرجمة والدِّراسات التَّحليليّة والنّقديّة والرَّسم والنَّحت والموسيقى!
* ينشر نتاجاته في بعض الصّحف والمجلّات والمواقع الإلكترونيّة.
* شارك في العديد من الأماسي الشّعريّة والقصصيّة والنَّدوات الأدبيّة في الوطن الأم سوريّة وفي السّويد.
* أقام مهرجان تأبين أدبي كبير في ستوكهولم للشاعر الرّاحل الأب د. يوسف سعيد، شارك فيه أكثر من 25 شاعر وشاعرة وكاتب وناقد وباحث من الكثير من دول العالم، وأصدر المشاركات في كتاب خاص!
* أسّس عام 2013 مجلّة السَّلام، مجلّة أدبية فكريّة ثقافيّة فنّية سنويّة مستقلّة، يحرِّرها من ستوكهولم.
* أصدر ثلاثة أعمال روائيّة عام 2015، تتمحور فضاءات الرِّوايات حول تجربته في الوطن الأم، بأسلوب سلس ومشوّق، مركّزاً على خلق عوالم فكاهيّة وساخرة وناقدة ومنسابة في حفاوةِ سردها المتدفّق عن تماهيات الكثير من وقائع الحياة مع إشراقاتِ جموحِ الخيال، ولديه مجموعة مشاريع روائيّة أخرى حول تجربته الاغترابيّة ومواضيع وقضايا إبداعيّة وفكريّة وثقافيّة وحياتيّة متعدّدة.


55
   
-   جوتيار تمر صديق
-   من مواليد : 14-7-1972
-  دهوك / كوردستان
- حاصل على دبلوم في اللغة العربية والعلوم الاجتماعية من معهد اعداد المعلمين1991-1992.
- بكالريوس تاريخ/ كلية الاداب – جامعة دهوك 2004-2005.
- ماجسيتر تاريخ العصور الوسطى/ كلية الاداب – جامعة دهوك 2009-2010.
- مدرس على ملاك وزارة التربية.
- محاضر في جامعة/ نوروز كلية الادارة والاقتصاد/ قسم المالية والمصرفية.
- محاضر في جامعة دهوك / كلية الاداب/ قسم الدراما.
-كـــتب ونشر العديد من المقالات والنصوص الادبية من مسرح وقصة وشعر ونقد في الصحف والمجالات المحلية والعربية :
1-النصوص باللغة العربية:
- مجلة كولان العربي.
-- مجلة به يفين ( الكلمات).
- مجلة نجم بيث نهرين.
- مجلة نيسان.
-مجلة نوزين ( الحياة الجديدة).

2- النصوص باللغة الكردية:
- مجلة متين.
-مجلة جريسك ( الشرارة).
-مجلة جايخانة / المقهى.
-مجلة سنيلة

3-الجرائد باللغة العربية:
-   جريدة الاهالي.
-   جريدة التآخي.
-   جريدة الاتحاد.
-   جريدة نيشتمان ( الشعب).
-   المحلق العربي لجريدة الاتحاد الاسلامي.
-   جريدة وه لات ( الوطن).
-   جريدة داهينان ( الابداع).
-   جريدة ئائنده ( المستقبل).
-   جريدة الحقيقة.
-   جريدة المنارة.
-   جريدة طريق الشعب.
-   جريدة العرب.
-   جريدة زمان اللندنية.
-   جريدة البينة.
-   جريدة المستشار.
-   الديار اللندنية


4-الجرائد باللغة الكردية:
- جريدة جاودير ( الرقيب).
-جريدة وار.
-جريدة ئه فرو.

5- المجلات باللغتين الكردية والعربية.
-   مجلة هه لبه ست / الشعر.
-   مجلة كوردستان نيوز.
6- الاصدارات
-   ديوان شعر مشترك مع الشاعرة التونسية ضحى بوترعة بعنوان " دم ميديا سقف قرطاج".
-   كتاب نقدي بعنوان قراءات نقدية لنصوص كردية مترجمة من الشعر الحديث (ترجمة ونقد).
-   ديوان شعر صدر عن دار ضمة بمصر ( سيبل).
-   مجموعة قصصية ومسرحية بعنوان ( موت اكبر من موت) عن دار ميزوبوتاميا في بغداد.
-   كتاب تاريخي بعنوان( الكورد القيمرية دورهم السياسي والعمراني خلال القرنين السابع والثامن الهجري/ الثالث عشر والرابع عشر الميلادي). من مطبوعات دار تموز بدمشق.
-   الدوافع الشعرية عند هلكورد قهار وتنوع مصادره ( كتاب نقدي). من مطبوعات دار تموز بدمشق.
-   ديوان شعري مشترك مع الاديبة المصرية د. عايده بدر بعنوان ( العابران) حوارات ادبية .. عن دار ضمن بمصر.
-   مشارك في ديوان شعري باللغة الكوردية بعنوان ( هزريَن بىَ سنور ) صادر عن جمعية الشعراء الشباب / دهوك.
-   مشارك في ديوانين شعريين من منشورات منتدى انانا الادبي بعنوان كتاب الانفلاتات ومراتيح البحر مع مجموعة من الشعراء على مستوى الوطن العربي.
-   مشارك في كتاب سردي قصصي مطبوع والكتروني مع مجموعة من الكتاب صادر من موقع انانا الادبي.
-   مشارك في اصدار نقدي صادر من موقع المثقف مع مجموعة من النقاد حول نصوص الشاعرة العراقية وفاء عبدالرزاق.
-   مشارك ضمن كتاب مترجم الى الايطالية مطبوع من قبل منتدى من المحيط الى الخليج.
-   مشارك في كتاب ابراهيم خليل ابراهيم الكاتب والانسان/ شهادات باقلام صفوة من الكتاب والمفكرين.
-   مشارك في كتاب نقدي(واحات من الأقحوان العربي)مشترك مع مجموعة نقاد عرب حول نصوص لنخبة من الشعراء والشاعرات في الوطن العربي.
-   مشارك في كتاب نقدي حول نصوص الشاعر الكوردي حسن سليفاني.
-   بحوث تاريخية منشورة في كل من مجلة جامعة كويه العلمية ومجلة جامعة دهوك.
7 –نشاطاته
-   عضوء مجلس ادارة ومشرف على قسم قصيدة النثر في الكثير من المنتديات الادبية.
-   يكتب  بانتظام في الكثير من المواقع الالكترونية مثل الحوار المتمدن و صوت كوردستان، وكوردنامه، وكانيا سبي، وموقع حمرين نيوز، وموقع نيسان، وميديا نيوز، ودنيا الرأي، وخبر نت، وصحيفة المثقف، وصحيفة الفكر، ومعارج الفكر، والكثير من المواقع الاخرى.
-   ترجمت الكثير من نصوصه الى الفرنسية والايطالية والانكليزية من قبل كتاب وادباء من سوريا وتونس والمغرب.

تحت الطبع:
-   بشر يمتهنون صناعة الالهة .


56
عدنان أبو أندلس/شاعر وناقد.
 * 1956-كركوك/ العراق
 * بكلوريوس صحافة وإعلام- دبلوم ادارة قانونية 2001- .
*عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق 1996.
*عضو احتياط(سابقاً) في الهيئة العامة لإتحاد ادباء كركوك 2008.
*عضو رابطة الصحفيين العراقيين/كركوك  2004-
* عضو رابطة شعراء العرب - 2014.
* عضو رابطة الإتحاد العالمي للثقافة والآداب 2015  .
* شارك في عدة مهرجانات شعرية وتظاهرات ثقافية داخل القطرمنها :
*مهرجان كركوك القطري الأول \ 2005
* مهرجان الطوز الثقافي \ 2009
 * مهرجان المربد الشعري السابع,بصرة 2010.
 *مهرجان المربد الشعري التاسع 2012.
* مهرجان المربد العاشر/البصرة 2013.
*مهرجان الجواهري السابع/بغداد-2010.
*مهرجان الجواهري الثامن,2011.
*مهرجان الفلوجة الثاني-2011.
*مهرجان الكميت الأول -ميسان -2011.
*الملتقى الثقافي العربي /الكردي –بصرة ، 2012.
 *مهرجان كلاويز-2012,السليمانية.
 *ملتقى صدانا الرابع –بغداد 2013,.
 *مهرجان السريان الرابع-أربيل_عنكاوا – شباط -2013.
 *مهرجان جماعة كركوك الثقافي الأول 2014.
* ينشر في صحيفتي الزمان والإتحاد في العراق، ولهُ منشورات في مجلة بيت الشعر العراقي ، ومجلة الأدب العالمي كيكا .
* أنظم إلى الموسوعة الكبرى للشعراء العرب  – تسلسل 156 – حرف ع -  ج3 – من إعداد فاطمة بوهراكة .
* لهُ قصائد مترجمة ضمن كتاب " منسوجة الشعر العراقي المعاصر " تأليف أ.د أنعام الهاشمي ، كذلك  تُرجمت بعضاً من قصائدهِ إلى اللغة الإنكليزية .
*حاز على( 23) شهادة تقديرية و( 9) دروع  للإبداع ,لمشاركته الفعالة في الأمسيات الثقافية والمهرجانات بقراءة قصائد شعرية ودراسات نقدية .
 *له دراسات نقدية تربو على(  179) دراسة لشعراء وكتاب من كركوك وبعض شعراء من المحافظات ألأخرى ، وشعراء العرب في 60 دراسة نقدية  ,وهو بصدد اعدادها في كتاب نقدي سيحمل عنوان(ما قيل في نصوص هولاء).
*دراسة إنطباعية في متوجي حملة الإشارة – هذا هو الشاعر العراقي إلى التسلسل( 52) سيتم جمعها في نهاية الحملة بكتاب. 
*نشر قصائده ودراساته النقدية في الصحف والدوريات العراقية منذ مطلع التسعينيّات. *يتواصل مع زملائه الشعراء والكتاب في فروع اتحاد ألأدباء بشكل دوري وعبر المكالمات والبريد ألألكتروني.
*كتب الشعر في وقت مبكر,ونشر أولى قصائده النثرية في أيار 1981 في جريدة الراصد بعنوان(قطرات عذاب).
 *له سبعةُ مجاميع شعرية كُتِبتْ أغلب نصوصها في حقبة الثمانينيّات والتسعينيّات,جُمعتْ وصدرتْ تباعاً عن ملتقى الزمن للثقافة والفنون وعلى نفقته الخاصة(طبع استنساخ)وهي: -
*أحزان مغلفة 2001 .
*-أحلام مؤجلة 2002 .
*-مسارات كيرخو 2003.
*-سحب هناك ساخنة 2004.
 *-شهقات الحرير 2005 .
*معزوفة الدمشقي 2010 .
*رائحة القيامة 2011.
 *62 نبضة 2002/مشاركة .
*-كركوكنا 2009/مشاركة.
* رؤى وإنطباعات- دراسات نقدية -2013 .
* عابرو الحياة الرخيصة – دراسات نقدية -2014.
* دراسات في قصائد مختارة – حملة الإشارة –هذا هو الشاعر العراقي – 2015 .
*له تحت الطبع مجموعة شعرية عنوانها/ أقرب إلي ..أبعدُ مني.
*له مسودات جاهزة –مجموعة شعرية –أحفاد سارة.

57


أزهر طالب ابو شكير

كاتب وشاعر سوري
مواليد 1968- سوريا




58
-   إنهاء الياس سيفو
-   مواليد العراق
-   بدأت الكتابة في الثمانينات من القرن الماضي
-   حاصلة على شهادة بكالوريوس آداب في اللغة الأنكليزية / جامعة الموصل / العراق
-   حاصلة على شهادة ماجستير آداب في اللغة الأنكليزية / ناشيونال يونيفرستي / كاليفورنيا / الولايات المتحدة الأمريكية
-   عملت مدرّسة لمادة اللغة الانكليزية في العراق
-   ترجمت ونشرت العديد من القصائد عن الادب الانكليزي
-   مشرفة القسم الثقافي / موقع عنكاوا كوم
-   عضوة جمعية المترجمين الأمريكيين
-    عضوة جمعية المترجمين العراقيين في بغداد   1996-1998
-   عضوة اتحاد الادباء والكتاب الكلدان والسريان في العراق 2004-2008
-    عضوة في مؤسسة فكر 2008-2013
-   عضوة اتحاد الادباء السريان
-   نشرت العديد من القصائد في عدد من الصحف والمجلات بالاضافة الى المواقع الالكترونية
-   تناول عدد من النقاد تجربتها الشعرية في دراساتهم ومنهم :
   
       - انثوية الكتابة .. شعرية القصيدة /الاداء النصي للشواعر العراقيات ، دراسة من اعداد الناقد بشير حاجم
       - وهج القصيدة .. يقظة الذاكرة /مقالات وانطباعات وقراءات نقدية في التجربة الشعرية لمجموعة من الشعراء/د.بهنام عطاالله
       - قراءة في قصائد "أكثر من لحظة شعرية" للشاعرة إنهاء الياس سيفو/التكثيف والمعاني الراسخة ، بقلم الشاعر شاكر سيفو

-   أصدرت المجموعة الشعرية الاولى بعنوان " ربيع الامكنة " عام 2008 .
 




59


دعوة لأعضاء زاوية أدب

يحرص موقع عنكاوا على متابعة  العطاء الثقافي لاعضاء زاوية ادب من خلال ما يقدموه من دراسات ، انجازات ، واصدارات ادبية ،  وانطلاقا من ذلك ، قد أرتأت ادارة الموقع على فتح زاوية جديدة تحت عنوان "السيرة الذاتية " والتي من خلالها يمكن لاعضاء زاوية ادب تعريف القارئ بما رفلت به اقلامهم خلال سيرتهم الادبية  من اصدارات وبحوث وانجازات ادبية . وبالتالي سيكون موقع عنكاوا كمرجع  سيتعرف من خلاله القارئ اكثر على اعضاء زاوية ادب وعلى نتاجهم الادبي .
وسنقوم بنشر ما بحوزنتا من سيّر ذاتية والتي  قام بارسالها سابقا اعضاء زاوية ادب ، وكل من يرغب بنشر سيرته الذاتية ، يرسل لادارة زاوية ادب على هذا الايميل adab@ankawa.com  وسنقوم بنشرها في زاوية "السيرة الذاتية "

ومن لايملك سيرة ذاتية  ، يستطيع إنشائها من خلال الاجابة على الاسئلة التالية :
الاسم والبلد
متى بدأ الكتابة
التحصيل الدراسي
اين ينشر نتاجاته الادبية؟ صحف ، مجلات ، مواقع ألكترونية
الدراسات والابحاث التي قام باعدادها (إن تواجدت)
الاصدارات الادبية (إن تواجدت)
الجوائز التي حصل عليها (إن تواجدت)

إنهاء  الياس سيفو
ادارة زاوية ادب

60
أدب / رد: ألم في مرحلة المراهقة
« في: 08:34 22/07/2016  »

تحية محبة للعزيزة شذى

شكرا لاطرائك الجميل
قد يكون هذا النهر .. نهر الحياة
يجري دون توقف ... رغم جفاف القلوب وقساوة الزمن

لك احلى الامنيات
انهاء

61
أدب / رد: ألم في مرحلة المراهقة
« في: 09:06 20/07/2016  »

تحية خالصة للاستاذ العزيز متي

مرورك يغمر شرفة القصيدة بالرياحين
فيتجدد فيها لون الحياة رغم ما بها من ألم
شكرا لهذه الاطلالة الجميلة

مع التقدير والاحترام

انهاء

62
أدب / ألم في مرحلة المراهقة
« في: 04:57 17/07/2016  »


ألم في مرحلة المراهقة



إنهاء الياس سيفو


أمضى طفولته في قلبي
و لا زال ...
مُدللا !!

يتكأ على أحلامي ... ويتجمّل
يتسكع بين أزقة جسدي
و على ضفاف قلبي
يستريح  ....

يمرُّ على شفتيّ
ويزفر كل أسراري ...
يتباهى وانا أصمت !

حين يلبس النور
لا يشرق !!
ويغرِب في ظهري
فلا ينام ..
هو ألمي ... وأنا جدا أعرفه

كظلّي ...
يسبقني الى طاولة الغرام
ويتباهى
أنه الشريك الوحيد
وببحة رجولية
يُشيع في الحب مغامراتي

أنساه
يحشر نفسه في قصيدتي
ويتأوه عني
كيف يقرأ أهتماماتي ؟!
كيف يتفرّد باتخاذ قراراتي ؟!


ألمي
يتعب
أحمله كي يرضى
وأعصر من عينيه مرارة السهر
يأبى ...
متمردٌ أكثر الاوقات ...


يلهو بأنفاسي
فيتقلص عند مدخل الروح
ويتمدد على سريري
فلا أنام ....

ألمي ... يجبرني على التوحد به
لنكبر معا ...
وهو لا زال في مرحلة المراهقة !!








64
زاوية خواطر / رد: همسة
« في: 08:43 01/07/2016  »

ورد الربيع

اهلا وسهلا بك في واحة الادب

في هذا المقطع الصغير ... تكمن اسرار كثيرة
لا يفهمها الا من يكتب بلغة العشق

تحياتي الخالصة
انهاء
 

65
أدب / رد: غزل من نوع آخر
« في: 08:11 06/06/2016  »
كثيرا ما يأخذ الغزل اشكالا متعددة
لكن يبقى انعكاسا لصورة واحدة الا وهي التغنج بالحبيبة
الابحار في هذه الذاكرة الجميلة شيّق ويكاد يتجدد فيه الشعور مع كل كلمة حب او لحظة شوق
ما اجمل ان نعود بالذاكرة الى ايام الصبا وقصص الحب التي تبقى مثيرة لانها بعيدة المنال !!

تحياتي اخي العزيز صلاح ودمت بحب !
انهاء

66
أدب / رد: دَعْوَى كيْدِيَّة
« في: 07:49 06/06/2016  »
اهلا بالعزيزة شذى

تبقى صور الحزن والالم مثيرة لواقع مؤلم كثيرا ما يترك تركة كبيرة من المعاناة والهموم تُثقل الانسانية
اجد هنا صورة حيّة لمشهد يكاد يتكرر كثيرا في هذا الزمن الذي بات فيه الانسان فاقدا لانسانيته
هذا التوغل العميق في الاسرة يعيد الى الذاكرة كيف تصبح المشاكل العائلية نفق مظلم لا يكون فيه للاطفال اي مستقبل

احييك على هذا الطرح الذي يصل للقلب لانه صادق ومؤثر
تقديري العالي

بشوق كبير
انهاء

67
أدب / رد: فُـســـتانُ قصيــدة ...
« في: 18:57 19/05/2016  »

هنا قصة حب رائعة افتقدناها كثيرا لاننا في زمن الحزن والوجع والمأساة
انها العلاقة بين القلم والورقة
بين الكلمة والمعنى
بين الغيمة والمطر
بين الشمس والربيع
بين الدفأ والشتاء
ببين القصيدة والشاعر
انها قصص الحب الجميلة التي نتوق ان نعيشها ونكون ابطالها
اشكرك اخي العزيز فهد لانك فتحت امامنا بوابة الحب لندخل جميعا

احترامي
انهاء

68
أدب / رد: ذات اليقين
« في: 18:42 19/05/2016  »

اهلا بالاخ العزيز صلاح

ثوب الحزن يلتحف جسد القصيدة
ونبرة الوجع لا تفارق امنياتها
لا ادري كيف الخلاص من دائرة الالم المفرط ولا ادري كيف ستعود الحياة بعد هذا الشوط الكبير من المأساة ؟
القصيدة في قلق دائم كما الوطن !!
اشكرك على ما جاء في ردك من كلمات ومشاعر
احييك من القلب

انهاء


69
أدب / ذات اليقين
« في: 09:02 12/05/2016  »


ذات اليقين

إنهاء الياس سيفو

لليقين الذي فيكَ
سأرمم قصيدتي
لأن القصيدة عن الوطن لا تموت ...
 حين يكون الوطن نحنُ ...
الوطن لا يموت ...

توهجَ في مخيلتي سهل نينوى
ماذا يشرب الان ؟!
وقد نُفيَّ ربيعه
وأغتُصب َ بيبونه ...
أتراكَ تتذكرنا !!
وأنت  تتعمذ كل يوم بسطوة الأقدام على ترابكَ
وهي بقسوةٍ – كالجراد- تنهش عُذريتك
تنهار فوق رأسكَ أمجادكَ
وأنت مصلوبٌ على دكة الإنقراض ...

أتسلل بين جراحك
وأناجيك
وصوتي يتعكز على سلالم  طويلة مثقلة بالأمنيات
والأبتهالات
والصلوات
والدموع
والآهات
والأنين
لشعبٍ يحب الحياة ...

يا سهل نينوى
أتأمل
أغترابك
وأنتَ في أرضك !!
وكما على ترابكَ
فأنا على شفتيَّ ذات المرارة ...

مرَّ الكثيرين على جراحك
لكن لم يمر بعد السامري !!

أنت الكل الذي يلملم أجزائنا
ها قد مات الكل من الكل الذي فينا ...
فهل مَن يأسرحضارتك في قبضة من تأريخ ...

بين  الشعب والسماء
سحابةٌ من موت
يعيش تحتها هذا الشعب
وهي
تمطر عليه
جوع ومرض وجور وقسوة
 لكنه
يحب الحياة !!
أليسَ هو ذات اليقين ...


71
أدب / رد: روحانيات
« في: 03:36 07/02/2016  »

هناك جمالية في طرح المشاعر
وانتقالة جميلة في جعل ما هو خاص من المشاعر في متناول عامة القرّاء
 اننا معك نعيش لحظات الحب والشوق واللهفة في لوحة من الكلمات الرقيقة
هناك صمت يولد فينا من خلف هذا الاسطر ويحملنا الى عالم بعيد ابدي من المشاعر

تحياتي الخالصة أسيت على هذه الروحانيات

انهاء
 

72
أدب / رد: شَبَحُ وَطَنٍ
« في: 03:00 07/02/2016  »

للعنوان إثارة كبيرة تستحضر صور كبيرة وعميقة الالم
نعم ما بقي لنا -نحن الشعب- سوى شبح وطن
يطارد احلامنا دون جدوى
يتركنا في صدمة الواقع
اننا خسرنا الوطن ولازال يطاردنا شبح الوطن

الاخ موشي
شكرا لهذه المشاعر
تحياتي

انهاء

73
أدب / رد: نصوص ٌ تَبكيني
« في: 20:31 02/02/2016  »
نصوص تنتفض حتى ينهض الوطن من سباته
تبقى مثمرة حتى يحين الحصاد
تصرخ حتى يسمع الصخر
تبكي حتى تزهر الارض املا

اخي العزيز امير
نصوص مؤثثة بالحنين الى الدار ... وحلم العودة

تقديري
انهاء

74
أدب / رد: مقاطع من وحي المنافي
« في: 18:14 02/02/2016  »

الصور الملوّنة في حياتنا كادت تغيب من هول ما نمر به
وسؤال يتيم يدق الابواب المهجورة ... هل هناك امل بحياة جديدة!!
قصائدنا ذابتْ والقلم ينزف ...
اخي العزيز صلاح
تحياتي لك ودمت بامل

انهاء

75

الاخ الكاتب اسطيفان

من تجارب الحياة ننهل الكثير من الدروس
ونحاول كل مرّة ان لا نقع في فخ الغلط
هكذا نتحصن ونقوى لنواجه التحديات القادمة
ويبقى السؤال ما تأثير ما نمرّ به في حياتنا علينا ؟ هل يبقى نبراسا ينير أيامنا ام ننساه ونمضي ؟
لان بعد كل تجربة ، لا بد ان يخرج الانسان اكثر نضوجا واكثر ادراكا لما حوله
 طريقة سردك للقصة هادئةوانت تُضفي عليها بمفردات حياتية نعيشها كل يوم .

تحياتي
انهاء

76

الاخ الكاتب جان
يبقى فقدان الاحبة مؤلم في الحياة
فكيف واذا كان الراحل شخصية معطاءة قدمت الكثير من الانجازات والابداعات
كلماتك تفيض بالمشاعر وتغمر القلب بلحن جميل رغم الحزن
لمسة الوفاء تلف كل زوايا النص
شكر وتحية

انهاء

77
أدب / رد: الموت في الغربة
« في: 09:59 28/01/2016  »

الدكتور ضياء

اذا كان الموت في الغربة بهذا الالم
فما بال الموت في الوطن ...!

اختيار موفق
شكرا لهذه اللوحة الادبية الجميلة
تقديري

انهاء


78

الدكتور ضياء
تحية
قد يرى البعض في الترجمة خيانة ...
لكن
لو تمعنّا قليلا .. لوجدنا ان الترجمة تكاد تكون فن يرسم لنا ثقافات اخرى نتعرّف عليها رغم اننا لا نجيد اللغة التي تنتمي لها هذه الثقافات .
ما دامت الترجمة تخلق لنا نص بشكل جديد ، واقصد هنا نص باطار لغوي جديد ،  لكن بذات الروحية للنص الاصلي ، فاننا نقدم للقارئ فرصة الاطلاع الى مجتمعات اخرى وابراز طريقة تفكيرها .
وعليه فمن الضروري جدا المحافظة على روحية النص الاصلي واخراحه للقارئ بنفس المضمون وبنفس الهدف اللذان اوجدهما المؤلف الاصلي للنص .
والسؤال يبقى هنا الى اي مدى يتمكن المترجم من المحافظة على روح النص !
وهذا يكون هو التحدي الكبير الذي يأخذه المترجم على عاتقه في ان يخلق ذات النص لكن بثوب جديد ...

شكرا لجهودك الرائعة
انهاء


79

الارض تندب ما حلَّ بها
والهواء يشكو سموم الحرب
حتى الشمس ... تشرق خجولة والصباح خائف
والليل مجهول الهوية
انه الوطن الذي احببناه وما وجدنا فيه وطن !!

شكرا اخي العزيز ايشو
نصك توثيق حقيقي لمعاناة شعب ومأساة وطن

مع التحية
انهاء

80

من القاسي جدا ان نتوسد الحجر رحمة
ما ابشع ان نفقد الثقة برحمة البشر
انه زمن مهترئ ... ولم يعد هناك ما يشفي الجرح سوى الصمت

الاخ الشاعر مال الله فرج
نص مُعبر جدا

تقديري
انهاء

81
أدب / رد: ألماس .. زهرة شنكال
« في: 11:15 25/01/2016  »
الى ألماس
لهذه الزهرة عبق الحياة الجميلة
ببياضها ... ستبقى اغنية النقاء لكل شنكال
وصورتها تشع بالعذوبة
لن تموت ذكراها في احضان الجبل
ولن تزول اثار خطواتها من دروب الوطن
إنها الدفأ في قصص الليل الطويل
وإنها الحياة مهما تكرر الموت

الاخ الكاتب مجدي

شكرا للمصداقية في الطرح
تقديري الخالص

انهاء

82
أدب / رد: رنيــنُ الـحــروف ...
« في: 20:09 22/01/2016  »
رغم الالم ،
الوقوف هنا رشفٌ من عبير الحياة ...

رابض على ضفاف البشرية
يرمق القلوب المُتعبة بعين الرحمة والحنان
والطبيعة تفتح ذراعيها
فتشرب حروفك النقاء... وتمطر احلامك سلام وطمأنينة

دمتَ قصيدة
متحدة بالطبيعة ومفعمة بالانسانيّة ، تُبدل الدموع الى فرح
لابداعك اخي العزيز فهد تحية وتقدير

انهاء


83
زاوية خواطر / رد: سنوات الجامعة
« في: 09:49 16/01/2016  »

نعم اتفق معك
لسنين الجامعة نكهة خاصة
تبقى في قلوبنا مهما توالت الايام
حيث فيها نختبر الحياة اكثر بكل الوانها
تحياتي الخالصة
وبانتظار المزيد من مساهماتك الجميلة

انهاء

84
أدب / رد: جوف القلق
« في: 09:43 16/01/2016  »

الاخ الشاعر جوتيار
ايها المجبول بايقاع الكلمة الانيقةوالاحساس المرهف
 ترتقي بالقصيدة الى أفق عارم باللهفة
وهناك يتحقق اللقاء عند توحد ابدي للمكان والزمان
ويولد السؤال ... حتامَ هذا المصير ؟

شكرا لعذوبة النص
مع التقدير

انهاء

85
أدب / رد: ماء النهر
« في: 22:49 15/01/2016  »

الاخ ضياء

تحية وشكر لجهودك الكبيرة في الترجمة
الترجمة فن ومهارة واتقان من حيث الاختيار وصياغة نص جديد بنفس روح النص الاصلي لكن بلغة اخرى
النص يحمل معنى عميق وجميل
شكرا لك وانت تُغني الزاوية بنصوص من ثقافات اخرى

مع التقدير
انهاء
 

86
أدب / رد: أحلـــمُ أن أعـــودَ
« في: 22:33 15/01/2016  »
الاخ الشاعر صباح

العودة حلم
يزورنا كل ليلة
يسلب من وسادتناالدفأ
ويُلقي بامنياتنا بعيدا عن حدود الواقع
وهنا لا يبقى سوى الجنون وفي الحب يبقى الجنون لذيذ
نص غزير بالصور الشعرية التي تحاكي النفس
تحية وتقدير

انهاء


87

مؤلم جدا ان نعيش الحزان ألما على فقدان الاحبة
فهناك من رحيله يبقى مجرد حلم
وحضوره يغمر الحياة بهجة وألق
هكذا نشعر بمن نحبهم وفارقونا

شكرا نهاد لصدق هذه المشاعر
تحياتي
انهاء

88
زاوية خواطر / رد: سنوات الجامعة
« في: 19:46 15/01/2016  »

عمر الانسان لا ينتهي بانتهاء سنوات الجامعة
فالحياة تبقى تحمل لنا المفاجئات
منها الجميل ومنها المحزن
لكن بالامل نتواصل

تحياتي
انهاء

89
زاوية خواطر / رد: خاطرة
« في: 19:43 15/01/2016  »

انها فلسفة عميقة
ان يحتاج الانسان مساحات اكبر وفضاءات اوسع
هذا الانسان الذي يمضي دون ان يدري الى اين يمضي
تبقى الحياة سر مجهول

فالنتينا العزيزة
شكرا لهذا التأمل

انهاء

90

مرحبا ادمون

في هذا النص جرأة جميلة
حاولت من خلالها كشف الحقائق وازاحة الستار عن النفاق والمجاملات الزائفة
هنا ثورة على الجهل ودعوة الى التحرر
ختمت نصك الشعري بتوظيف ديني وتركت للقارئ لحظة للتأمل والتفكير
ربما التركيز على جانب واحد يزيد من قوة النص
شكرا لك والمزيد من التوفيق
انهاء

91

 الحب عذب ويحمل الكثير من المشاعر والاحاسيس التي نعبر عنها باحلى الكلمات
وفي هذا النص اجد الكثير من الدفأ والحنان والاصرار على ديمومة هذا الحب
المواظبة بالكتابة على هذا النحو يسهم كثيرا من تطور مهارتك الكتابية
تحياتي لك اخي جيرارد
انهاء

92

الاخ العزيز بطرس

شكرا لما نثرته هنا من مشاعر
نص يحمل بين طياته الكثير من الاحداث والامنيات
الكلمات  هنا تترك في القلب حزن الفقدان

تحياتي لابداعك
انهاء

93
أدب / رد: المهاجر الغريب
« في: 22:00 13/01/2016  »
تحياتي الخالصة اخي جان

انها لمأساة  حقا
ان تنتهي احلامنا في الغربة
دون ان امل بالرجوع او بالاستمرار
الحياة فيها الالم الكثير لكن لابد من التواصل وبناء مستقبل جديد لاولادنا

شكرا لمشاعرك وكل التوفيق لكل المهاجرين
تقديري

انهاء

94

شكرا اخي العزيز ميخائيل لردك
واهلا بمشاركتك لهذا النص وما جاء فيه من الم ومعاناة وحزن
ما نثرته هنا يعني الكثير
تحياتي

انهاء


95
الاخ العزيز جان

تحية لردك
يؤلمني كثيرا ما جاء في هذا النص (لكم العام الجديد ولنا نحن المنجل )
ان نعيش هذه الظروف الصعبة ونواجه مثل هذا الواقع البائس
نحن بحاجة الى  التحرك وبشكل موحد للاسهام ولو بشئ ما في انقاذ ما بقي من احلامنا وامنياتنا ومستقبل اطفالنا

شكرا لك اخي العزيز وابادلك تهاني العيد
تقديري

انهاء

96
لكم العام الجديد بِذار ... ولنا – نحن الشعب –  المنجل


إنهاء الياس سيفو


مضتْ الثانية عشرة
والليلة حزينة
صامتة
كأجراس الكنائس
نحن مدعووّن أن نضع تحت المجهر
أنفسنا ... أفكارنا .. أعمالنا
وأخاطب هنا من يُمثلنا
ومن يدعي إنه يعمل لأجلنا .. يسعى لخلاصنا
أدعوه .. لان ينظر بعين مجردة من الأنانية ، اللامبالاة ، و المصلحة الشخصيّة  ، الى مأساة شعب
أدعوه
ان يستبعد –الآخر- الذي نطالبه بالكثير
ويتفحص جيدا
ثمار الحقل الذي كان يرعاه خلال العام
فلابد ان هناك
الكثير من الصمت ، التراخي ، الجبن ، الخذلان
وما ابشع الصمت
حين يكون الجميع في زمن الكلام
وما أقسى التراخي
حين يكون زمن العمل الدؤوب
و ما اصعب ان تصمّون أذانكم
بينما الأنين يتعالى ويُذيب حتى الصخر
ما أفضع ان تميّزكم التخمة
في حين ان الفقر يكتسح الكثيرين في المخيمات
وما أشدّه ألما حين تكتنزون الكثير
في حين توعوظون بالبساطة بين ابناء شعبكم

ان تكونوا دُعاة سلام
لا يعني ان تتسمروا في زاوية لا حياة فيها 
فمصير شعبكم مرهون بصنيع أيديكم
بقوة أفعالكم لا فقط تصريحاتكم
بسعيكم الى اخراج قضيته من بئر الظلمة
انه حقلكم ... والارض إن كانت في زمن ما خصبة ... قد تُصبح بور ولن تذعن أبدا لبذاركم 
انتم مدعووّن لان تتصالحوا مع أنفسكم
وتزيحوا عن أكتافكم  عظمة التسلط
حينها فقط
تتحروا
 وتحملوا قضية هذا الشعب الى شمس العالم
لكم العام الجديد بذار
ولنا المنجل ...


97
أدب / رد: أنا ....القديس
« في: 05:46 09/12/2015  »

الاخ العزيز امير

هنا فلسفة مختلفة
زاهدٌ في هياكل العشق البيضاء
واحتراق حقيقي في توبة صادقة بعدم الكفِّ عن الحب
فيصير الانتظار بخورا يلفُّ اللحظة
وتصير لك احلامك
انثى اعتزلت الحياة للموت على ارضك
نص جدير بان يُرسم لوحة جميلة
تقديري
انهاء

98
أدب / رد: مِن أجلِكَ
« في: 04:17 09/12/2015  »
تحياتي الخالصة للكاتب بولص

يبقى العراق تساؤلا كبيرا
نحن نمشي في جنازته منذ سنين
 سواعد مخلصة تبنيه من جديد
امنيات جديدة تعيده الى الحياة
عندها سينهض ... لانه العراق

شكرا لردك مع التقدير
انهاء
ويعود شامخا

99
أدب / رد: في ضيافة البحر
« في: 07:27 05/12/2015  »

اهلا باطلالتك الجميلة اخي العزيز جان
شكرا لردك
نعم .. ان الحزن يرافقنا .. بات جزء من حياتنا
ومرارة الصبر زادنا
ولا ندري حتام هذا المصير !!

اسعدني مرورك
فائق احترامي

انهاء

100
أدب / رد: في ضيافة البحر
« في: 06:58 03/12/2015  »

تحياتي اخي العزيز فهد

في مرورك
تتجمل القصائد وتلبس الكلمات زينة الابداع
شكرا لك لردك ... فنحن لا نزال نتكأ على شرفة الالم !!!

تقديري
انهاء

101
أدب / رد: في ضيافة البحر
« في: 10:12 30/11/2015  »
أنا معك
في شموع وصلاة لارواحهم النقية
ففي عيونهم أنطفأ الحلم
وما عاد الفجر مبتسما
 فقد مات الضوء وترملت الشمس.....
شكرا صلاح لمشاركتك هذا الألم

فائق تقديري
إنهاء

102
أدب / رد: طيفكِ وأنا
« في: 21:42 23/11/2015  »


الاخ العزيز صلاح

تحية لهذا التوحد في النص مع الكلمة والاحساس
في لوحة تكاد تخلق من الالم نبع جديد للحياة
ومن الشوق طريقا جديدا للصبر

احييك على رهافة الحس ورقةالمعنى
سلامي
انهاء

103
أدب / في ضيافة البحر
« في: 08:09 22/11/2015  »

في ضيافة البحر

من العائلة التي ألتهمها بحر أيجه الى كل العالم
إنقذوا مستقبل أطفالنا

إنهاء الياس سيفو

تتلألأ على وجه البحر بغديدا
ويقرأ الجميع قصيدة شمس
تعانق الهواء أصواتهم
وتغورُ في مسام الرمل أحلامهم ...
يغرقون
أقتفاءً لأثار وطن !!

***

أقطف من خدود البحر بياضه
لأصنع أكفانهم
فيجْزر على شفة الريح صمتهم
هائجٌ لا يعرف السكينة
وليته ....!!
صبرهم كفارسٍ يمتطي صهوة البحر
هناك
حيث زرقة البحر لا تنتهي ..

***

تتشبث بخماره الشفاف براءة الصغار
ولتعرجاته يمدُّ الكبار جبينهم
فترتوي من إنهيارات الضوء
سنواتهم المطفأة ..!!

***

عند البحر
كل شئ يبقى عالق بيده
الرمل ، الجسد ، والضوء
كموجة تلو الموجة
تتكاثر أمنياتهم
أمنيات لأبواب الحياة الملوّنة
لشاطئ جديد لا يخون
لأرضٍ لم تذق طعم الموت
لجسد بمسامات جديدة  لا تعرف الخوف
وهواء جديد  برئ من رائحة الفساد ...
علّهم يتركون ذكرياتهم الحزينة
عند عتبة وطن مات فيه الوطن ...

***

يزفر البحر
فيطلق آهاته البيضاء
ليبعثر بغديدا
ليبعثر قصيدة شمس
فيسقط فتاتها في صدر البحر
وتذوب في ظلمة وسكون
كأنه الكلام حين سقط من أبراج بابل
كأنها أنوثتي حين سقطت من أبراج اللهفة
كأنه الحلم حين سقط من دكة الوطن المفقود
كأنه الضوء حين ما عاد له ضوء ...!!
سقطوا جميعا من يد البحر !!

***

هكذا يذبل الشاطئ
حين يزبد عصير الايام
وما يبقى لو يجف رحيق العمر
سوى عيون مُشردة تبحث عن نور وطن
ويد البحر الفارغة ...

هكذا أحَبّوا الحياة
لكن
الموت أحبّهم أيضا !!





104
أدب / رد: تَفَرْدَسْ ..
« في: 10:45 12/11/2015  »

يبوح الشجر باسرار دافئة
ونتذوقها في ما نضج عليه من ثمر
وتبقى على شفاهنا نشوة بطعم الحب الاول
ونتوق الى اكتشاف الاعمق ...

في فردوس مجبول بنكهة كلماتك
احييك على هذا الاطلالة المميزة بعد غياب
تحياتي اختي العزيزة جوانا

انهاء

105
أدب / رد: تابوت
« في: 10:26 12/11/2015  »

لها حق العودة
ولها حق الحلم
وهاي تتنفس أول لحظات اللقاء
لكن هناك سيناريو آخر ...
كثيرا ما نرسم والقدر يخلط الالوان ...

الاخ الكاتب جوتيار
هنا تأمل وجمال
تحياتي لابداعك

انهاء

106

هنا ابحار عميق في امنيات وذكريات
 تختصر سنينا من المحبة والوفاء والألفة
تخفي بين طياتها الكثير من المرارة والحزن
لكن فرح اللقاء يبقى اعمق واقوى واكبر ...

الاخ الكاتب عامر
هنا الكثير ليقال عن ما يحمله هذا النص من قيم ومبادئ ومفاهيم ...
مع كل التقدير
انهاء

107

طوباها من تناديها بنكهة سومر وعطر الالهة
وتقدم لها القصيدة في طقوس مخملية
تصونها في احرف من نار
وترسم لها - بألوان السماء - كل العمر لوحة خلود أبدي

تحياتي اخي العزيز ادم وشكرا على الترجمة
فائق التقدير للشاعر عادل دنّو

انهاء


108

علّ الاخر يفهم لغة المحبة
يفهم كيف قدم لافين نفسه عن هولاء ...
كيف جعل للموت فلسفة خاصة يختصر بها مفاهيم كثيرة
علّ الاخر يدرك ما فعله لافين ....

الاخ الكاتب عبد الستار
شكرا لايمانك بعظمة لافين
تحياتي

انهاء

109
أدب / رد: على أرصفة الآمــال ....
« في: 07:15 04/11/2015  »

أخي العزيز فهد
أيها المعتق مع نبيذ الكلمة
الذي تفيض به كؤوس القلوب المتعبة
التي انهكها الحديث عن الوطن
وهي تترك حلمها الوحيد على شرفة الذكريات الدافئة
ربما يجد له وطن
دمت بإبداع
انهاء

110
أدب / رد: ويا أنا
« في: 08:57 01/11/2015  »

اخي العزيز وميض

هنا قطعة من الجسد الذي يحاول ان يرمرم جراحه رغم الالم
وهنا ايضا صدى روح معذبة بين نار البقاء والوفاء والرغبة بالخلاص والتجدد
انك تترك القارئ يبحر في اعماق سحيقة مظلمة باردة اسمها الغربة
وترسم له آخر المشوار نقطة ضوء ... علّه يبلغ الهدف وتستكين احلامه
شكرا لك ... فانت تصرخ لتتنفس صدور كثيرة خنقها الالم واختارت الصمت ...

مع كل التقدير
وبانتظار الرائع من مساهماتك

انهاء

111

كثيرا ما نتعطش للقاء
ليس له زمان او مكان
لا نكون فيه لكن ننتمي اليه
لا يعبر عنا لكن ننصهر فيه
هكذا حين الحب يكون مؤجلا ... لكن ينبض حنين وهمس

تقديري اخي العزيز امير
انهاء

112
أدب / رد: امرأة في وطني
« في: 07:41 01/11/2015  »
الاخ الكاتب جوتيار

ما دام الوطن يخنق عطرها في اواني فارغة 
وحين يشاء يبدل ألوانها بفرشاة اهوائه وغرائزه
وقبل ان يجف فيها رحيق الحياة ، يليقها للنار
ويرتاح ... ويعلن ذلك إنتصارا
وهل يبقى للمرأة وطن !!

نص يكشف الكثير بدون تزويق او تزييف
تحياتي الخالصة

انهاء

113

فيلم وثائقي عن مسيحيي العراق


عنكاواكوم/إنهاء الياس سيفو


فلم وثائقي عراقي واؤكد هنا عراقي لان المسيحيين لا ينتمون الى منطقة واحدة في العراق بل الى كل العراق ... الفلم سيناريو واخراج فارس دانيال ومن انتاج اهلنا داخل وخارج العراق .

هذا الفلم  ، مواسم الهجرة –الاسم المقترح للفلم الى حد هذه اللحظة - سيضع تحت المجهر كل من تسبب في مأساة شعب اصيل متجذر في ارض العراق منذ القدم ... هذا الشعب الذي بات يبحث عن كسرة خبز وسقف امان ..وهو صاحب حضارة وتراث عريق وفيه من الكفاءات والخبرات المبدعة التي تدفع بعجلة المجتمع الى الامام .

آن لهذا الشعب ان يجعل قضيته الخطوة الاولى والتي يبدأ بها مشواره الطويل لتأكيد هويته ، و لتعريف العالم بما يجري من مكائد خفيّة لقلع جذوره من أرضه ... من خلال هذا الفلم ، والذي سيمثل تمثيلا حقيقيا عن واقع شعبنا وما تعرض اليه من جور وظلم ومكائد ، سيكون صوتنا عاليا وأعلامنا واضح وصريح ومحدد ... لا مكان في هذا الفلم للخائن ، للصامت ، للمتراخي . الكل يحتمل المسؤولية في دعم هذا العمل الكبير وكل حسب طاقاته وامكاناته والاهم من ذلك حسب ايمانه بهذه القضية ...

نحن المسيحييون بحاجة الى ان تعلو اصواتنا من اجل قضيتنا وايضا من اجل مستقبل ابنائنا  ، فهذا الفلم سوف يغيير مسار قضيتنا من شعب يطالب بمساعدات حياتية الى شعب يطالب بحقه في الحياة وشرعيته في الارض في بلده العراق .

الفيلم لا يمثل أيّ جهة او تنظيم او حزب . بل يمثل الشعب المسيحي ويعبر عنه وعن معاناته وواقعه الحالي وما وصل اليه بسبب تحقيق أجندات معينة . إنها فرصة لإظهار الولاء الحقيقي لهذا الشعب الذي ذاق الكثير بعيدا عن التزمير بابواق فارغة .
هنا دعوة حقيقية للمساهمة بهذا الفلم ومحاولة جادة لإحداث تغيير ما ، ولكل من لا يؤمن حتى بالمحاولة ، فيعني انه لا يؤمن بإنتمائه الى بلده ...


114
أدب / رد: خريف
« في: 22:45 15/10/2015  »
في هذا الخريف
تغمرنا حرارة الذكريات
 وقصص الحنين الى الايام القديمة
تضيع منّا الكلمات ونحن نشدو لحن الزمن الجميل الذي تمزقت اوتاره
اننا نتعطش للسكينة والامان والسلام

تحياتي اخي العزيز متي
وكل الامنيات بزمن جميل

مع التقدير
انهاء

115
أدب / رد: صرخة بغديدا
« في: 21:33 15/10/2015  »

نصرخ ويعود الصدى جريح
وعلى جبيننا اخاديد التوجع والآه
نمضي الى غربتنا ونتسائل أيّ مصير ينتظرنا
نمضي وفي حقائبنا الامل مفقود
وقد نضيع وتتشرد احلامنا
لاننا بلا عنوان

اختي العزيزة نضال
اهلا بك في واحة الادب الدائمة الخضرة
تقديري العالي لهذا النص 
وبانتظار المزيد من مساهماتك


تحياتي الخالصة
انهاء


116
أدب / رد: خطايا
« في: 21:54 08/10/2015  »

يبقى الحب اسمى المشاعر
يبقى العطر الذي يغمر الارض ربيعا
ويبقى السر الذي يتحدى البوح
ويبقى الخيمة الزرقاء التي تعتمر الاجساد المرتعشة

تحياتي اخي العزيز امير على هذا النص
وبانتظار المزيد

انهاء


117
الف مبروك لبطلات بغديدا ... شكرا لهذه الفرحة الكبيرة في زمن الحزن هذا

تحياتي واشواقي

انهاء سيفو

118

مرحبا دكتور بهنام

اصبح التفكير بالوطن وكما يبدو احد الهموم التي تثقل كاهلنا
تتصادم امنياتنا بالواقع المرير
وتتراكم مشاعر الاسى في قلوبنا
وصار حتى الحلم بالوطن شئ من المستحيل
الى اين ستقودنا اندثارات هذا الوطن
نص مؤلم حقا

تحياتي الخالصة
انهاء

119

تحياتي الخالصة استاذ نمرود
شكرا لهذا النص

هنا تترجل الكلمات انحناءا لقامة شامخة
تجذرتْ في سهول بغديدا
واينعت كثمار بغديدا
آمنتْ بالحياة كما ربيع بغديدا ...
قامة شامخة أحبتْ العطاء كالسنابل ...
انه الاب الكبير بالكلمة والفعل والانسانية ... القس لويس

مع كل التقدير
انهاء

120


الطفلة  صوفيا كروز ، مولودة في امريكا وحملت للبابا هدية (تي شيرت اصفر ) ورسالة  بسيطة عن مفهوم العائلة   مكتوبة في ورقة جميلة ملوّىة لان والديها مقيمان وكما يبدو بشكل غير شرعي في امريكا . طلبت من البابا مباركة  المُهاجرين والمساعدة بايجاد صيغة  قانونية تسمح لهم بالبقاء في الولايات المتحدة الامريكية لانها تخاف  من ان يتم ترحيل والديها وتعيش وحيدة .
 

121
أدب / رد: عـواصِـف الـرّحيــلْ...
« في: 10:04 19/09/2015  »
مرحبا اخي العزبز فهد
هناك تواصل روحي بينك وبين النص
يتجدد على الورقة و يُجدد في داخلنا احساس قوي بالحياة رغم الالم
الانتقال من فكرة الى اخرى او من حلم الى اخر رائع
يفتح لنا  فضاء اخر اوسع تسبح فيه امنياتنا واحلامنا
يحملنا بعيدا

ونبقى بانتظار العودة

مع التقدير
انهاء



122
أدب / رد: أنتم السبب ...وأنا
« في: 09:16 19/09/2015  »

نص مؤلم الى حد الاختناق
هناك آهات دفينة بين السطور تخبرنا الكثير عن ما يعتري زمننا من ظلم واضطهاد .
نعم تعددت الاسباب ... والضحية يبقى هذا الانسان المشرّد والبائس والحزين
اخي العزيز وميض
تحية لهذه المشاعر الحقيقية والتي تترك الكثير في حيرة ، يعيدون ذات السؤال : الى متى!!؟
وأشكُ ان وجدنا الجواب

مع خالص امنياتي وانتظر المزيد من مساهماتك الادبية
انهاء

123
أدب / رد: ما لـي سِـواك
« في: 08:03 08/09/2015  »

تحية خالصة اخي العزيز أيشو

الكتابة حالة مميزة يعيشها الكاتب بكل تفاصيلها
قد يخرج منها بترجمة لما يعيشه من انفعالات واحاسيس ومشاعر
او قد تُلبسه حالة من الصمت دون ان يرى في الورقة والقلم مرآة لما يعتريه
اجد هنا مكاشفة جميلة
هي وليدة تأملات تتخبأ على شرفة القلب
تحية لهذا النص
وبانتظار المزيد من ابداعك
مع التقدير

انهاء

124
أدب / رد: قتيل مع سبق الإصرار
« في: 05:49 08/09/2015  »

تحية للاخ العزيز صلاح

في هذا النص تجتمع اشياء كيثرة
هنا جمالية الصور المنتقاة بحرفية كبيرة لتوثيق حالة حب انتهت بالالم
وايضا هنا جرأة في الوقوف على هاوية اشواق بالية وحب قديم وقرار حاسم لنهاية هذاالفلم الرومانسي
أتفق معك ان الحب قتلٌ لا محالة ... اذا وفى الحبيب او اذا أنكر
جميلة هذه القوة في مسرح قد تتكرر فيه قصص الحب لكن بابطال جدد

تحياتي الخالصة
انهاء

125
تحية لهذا الجهد الكبير
قد يثير العنوان تساؤولات كثيرة
لكنه يبقى مادة لذيذة تستهوي القارئ حب البحث والمغامرة لكشف ما سبب هذه العلاقة وما ابعادها
وهل يمكن ان يتحمل النص الروائي هذه الاحتمالية الكبيرة والجريئة بحيث يعكس صورة من الواقع مرة ومن الخيال مرة اخرى .
تحية من الاعماق للكاتبة رغد السهيل والى المزيد من الابداع

انهاء

126
هنا يتجلى وبشكل فاعل قيمة ما يؤديه موقع عنكاوا دوت كوم وذلك في إبراز هوية وثقافة وتاريخ الشعب المسيحي الذي غاب عنه الإعلام
نعم أن للإعلام دور كبير في تعريف القارىء بالعديد من المفكرين والمبدعين في كافة مجالات الحياة و اينما كانوا .
انا كواحدة من القراء ، لم اكن اعرف أو اسمع من قبل عن هذا الشاعر السرياني الكبير بكل إنجازاته ودراساته .  نحن بحاجة إلى هذا الإعلام الذي يُعبر عنا ويُظهرنا إلى العالم من خلال نافذة إعلامية راقية و صحيحة .
شكرا لعنكاوا كوم .
إنهاء

127
أدب / مِن أجلِكَ
« في: 09:41 26/06/2015  »


مِن أجلِكَ


إنهاء الياس سيفو


أيُعقل ان يموت العراق ؟
كيف لهذه الحضارة العريقة النابضة بالحياة ان تُقتل ؟
بعد عام على تكفين أرض العراق بعباءة سوداء ،
وصمت العالم على ما يجري من إضطهاد وإقصاء من كافة الأشكال
العراق لا زال يبكي
تحت جور مخطط كبير لتحقيق أجندة سياسية خطيرة
 شعب عريق عانى من الأسى والجور لسنين طوال
وأُقصيَّ من أرضه وهو صاحب الارض
وجُرد من تأريخه وهو صاحب حضارة وتراث ...
 سهل نينوى يأنُّ
والنداءات لا تزال تعلو
لإنتشال براءة الاطفال من الظلمة
لإنقاذ الانوثة من أنياب الجهل
النداءات لا تزال تعلو
والعراق يُمزق
و الجرائم التي تُرتكب بحق الانسانية مستمرة،
وما أبشع ان تتحد أكثر من قوة على تنفيذ الشر .
 أيُّ ذنب لك أيّها الشعب سوى إنّك تتنفس الأبداع ...
 تحب الحياة ، تهتف للربيع ،
وتشرق للأمل ...
 هنا نداءٌ لإنقاذ الأبداع ... فهل من يسمع ؟! 
عذرا 
فالعراق اليوم مجهول المصير ...
وعذرا للدم الطاهر الذي سُكب على أرضك ...
عذرا للبخور الذي أحترق في سمائك ....
ماذا أقول للذين سالتْ دمائهم حباً بكَ
للأب رغيد كني والشمامسة وقد تقدّس الشارع بدمهم ...
وكيف أُعبّر عن صبر المطران فرج رحو وثباته
ماذا أقول وقد أنطفأ فيك سراج العيش ...
ماذا أقول  لعمو بابا حين حمل بيديه حفنة من ترابك موصيا تلاميذه الصغار ان لا يتركوه ،
ماذا أقول للوثر ايشو وقد رمّممَ جراحك في زيتٍ ولوحة ،
و بما أجيب سعدي المالح حين آبى أن يقدّم نفسه وإكتفى بأن يتحدث عن العراق ...
ماذا أقول لكل من آمن بك وطن وأرض وحقل وجدول ...
 ووجدَ فيك غربة مرّة ...


128


لذكراكَ أريجُ الأبدية ... سعدي المالح


إنهاء الياس سيفو
   

 
         
تراءى إليَّ
إنّكَ إستفقتَ من غيبوبة الصمتِ
ففاضَ عند قدميكَ نهرُ الكلمات ...

ما عرفتُكَ
فكيف بيننا تحققتْ نبوءة اللقاء الأول ...

فيكَ صحوٌ
ما تلبْدَ في سماءٍ
عليها أُقيمَ زيفٌ ورياء
ولكن الفجر عن أفقِك َ سقطْ
فبكتْ الشمس
وأبتهالاتٌ قبل ان تُدرِكَ الرب وصولا
تمزقتْ
من آحانَ ساعةَ موتِك؟!
ولما خطوِكَ على الارضِ نديّاً لا زالَ ..؟

تعرّج الزمن
وما أستوتْ له سطورا
وأناملُكَ تتحرّق
لتمرَّ هناك ... وتُحرر من قبضة الخوف
كل الحروف...

بعمر التأريخ أحلامُكَ
وظلّك يُعيدُ للترابِ ذاكرة الأصالة

في إنتظارِكَ
الكثير من الكنوز
فأعِد اليها هويتَها
فأنت َ منذ القِدَم
يسكُنكَ التأريخ
وفي جيبكَ أودعَ حقائقاً وأسرارا...

ما أكثر الزمان ضياعا
لهواً وإندثارا
وأنتَ محرابُك
كتابٌ
طويتَ بين صفحاته صفوَ العمر
بعيدا أخذتكَ خبايا الماضي
ووحيداً على مرفأ الصبر ترتل
وبين راحتيك أغنية القلب الوحيدة
"العراق"

ما أدركَ الموتُ
أمسيّةً ثقافيّةً
تنتشي برائحة الكلماتِ
فهل أدركَ الموتُ أمنياتك؟!

آيا جمرة عمرِك المتعثر بين غربةٍ ووطن
آيا بهجة التراث المُستتر على أكتافكَ
الى ذاك الداكن في وجه الشمس
يصبو ترحالكَ
ويبقى شوق الوصول مكابدة
ما أكثرَ ما أرتوى من نبعِ أسفارك
فلتتجذر في حفنة أصالة مواسمُ حصادِك ...

عذبٌ
كذاك الموج في شواطئ قلبكَ
يبقى قلمُك
حيثما تمدُّ سهولك
فهناكَ فيضُ حبٍ
وعمكا ...
وزغاريد ...

هناك الكثير
والقادم عنكَ أكثر ...



129
أدب / ديمومة نهرٍ
« في: 09:13 09/03/2015  »


ديمومة نهرٍ


إنهاء الياس سيفو


سكوبا ...
ما عُدتَ على انثى
تتوسدُ الليلَ
سراً مُبلّلا برحيق النجمات
إستكانَ جموح صباها
وما راقَ لكَ
في قصصها المخمليّة مكوثا ...

وحدها تعرف طعم الريح
والريح تشهدْ
كم مرَّ في عطرها الذبولا ...

 آيا أنتَ
تموجتَ على شواطئ قلبها
مُرتعدا مرة ومراتٍ خجولا ...
تميتُ في وسادتها حُلما
وفيضكَ
في كأس حياة متروكا

ثملةٌ
تدفنُها في ثوب عيدٍ
بطعم فجرٍ نديٍّ
بأتجاهات هَواً
كَبُرَ على ظلِها وتربى
عاريةٌ أمام الشمس
وإليها يبتهل الضوء مرورا ...

آيا انتَ
كنتَ للعهدِ نقوضا ...
وما أستوطنتَ أحلام أنثى
وباكراً
أطفأتَ سراج العمر
وأخمدتَ سيولا ...
توغل
وأكثر أقترِب
واخضراراً في سهول الحب تكاثر
رجوتُ إنهماراتك
أن تنتفض
فتتسربل على إيقاع شهوتك
كل أقدام المروج والحقولا ...
فكن وفورا
ومتى ما أعلنتَ اعتزالا
أرأف !!


 

130
أدب / إختصارات
« في: 10:50 15/02/2015  »


إختصارات


إنهاء الياس سيفو


بتُّ أكره طعم الوطن
ففيه الكثير من المرارة ...

...

قبل أن أسأله
أجابني
أنا الموت
أنا راحة كل البشر !!

...

كنتُ أردد دائما
حضارتي لا تنتمي الى الموت
واليوم
أراها في نعوش هزيلة تُحمل

...

أشتقتُ الى نخلة
في تمرِها يختبأ حلم طفولتي

...

أريد ان أختبأ في الشمس
لأطلُّ على قُرانا البعيدة
وعلى حجارة أيمانها
أُصلب !!

...

ترمّلتْ أرضي
وتفرّق الشعب
فضاع الميراث ...

...

تباً لك أيّها الموت الاسود
لن تكون السيّد ...


131
أدب / رد: فوق ضريح الكلام
« في: 09:20 08/02/2015  »

قد يكون في هذا التأوه .. نسمة حياة
تتجدد على نافذة الحياة
وتتخلد الحروف
فتصبح عندها اللحظات
مزارا للحب

تحياتي الخالصة اخي العزيز بهاء

انهاء

132

الاخ العزيز ايشو

انادي على وطني
ويعود الصدى جريح
سرقوا منه لحن الحياة ...
عاريا ... ممزها ومنهارا تركوه
ويحسبون هكذا الوطن يموت ....

ما أشقاهم !!

تحية بحجم المشاعر في هذا النص

انهاء

133
أدب / رد: بَلسَم
« في: 09:14 07/02/2015  »

في هذا النص عمق لغوي يستهوي القارئ
تكاد تصل الى كشف اسراره ، لكن تعود من جديد تغوص في متاهاته
عذوبته بحجم أنثى
برائته كطفل صغير يحبو
نص يفجر في بور القلوب سهولا خضر                                                                         
تحية لك اخي العزيز سفيان ودام ابداعك

تقديري
انهاء



135

مثله
لا يترجل عن عرش الكلمات
فهو يمتدُّ في جذور عمكا ... فيثبت فيها
 وهي به لا تتزعزع
هو يشرب من منابعها ... وهي تبقى له عطشى
انه في سهولها يتخضّر .... وفي أمنياتها يتجدد
انها عشقه الاول
وهو صفحة خالدة في تاريخها ...
انه ابن عمكا ... فيها باقٍ

شكرا للكاتب محمد على هذا النص
وتحية من القلب لهذا الوفاء

انهاء

136
أدب / رد: قذارةٌ على الأرض
« في: 07:06 14/01/2015  »

الاخ العزيز صلاح
لا اجد جواب لكثير من هذه الاسئلة التي يأن القلب لمرارتها
الى متى يظل هكذا الحال وما هو مصير ما بقي منّا
هل يحق لنا الحلم؟ ، هل يحق لنا التمني ؟
أكاد لا أرى في هذا النفق أي نهاية
شكرا لك لوقوفك هنا
مع خالص تحياتي
انهاء

137

أي خريفٍ هذا !!
اذا كان يفتح ابوابا جديدة بلون الربيع
ويمد سهولا بنشوة الحصاد ووهج الثمر

اهلا بالخريف
اذا كان هكذا يقطر عذوبة وحنين
اهلا به !!

دمت اخي العزيز صلاح

مودتي
انهاء

138
الاخت العزيزة اسيت

ارحب بك في زاوية ادب واهلا بمساهماتك الادبية
في هذا النص الكثير من الامنيات التي باتت مؤجلة
والمفردات تنزف لما يجري
أختنق الامل و صدى إبتهالنا يعود جريح ...

تحياتي الخالصة
انهاء


139
أدب / رد: قصيدتان من لطيف هلمت
« في: 03:00 07/01/2015  »

الاخ العزيز بنيامين
تحية خالصة لجهودك الرائعة في ترجمة هذه النصوص
جميل جدا إنتقائك للكلمات وانت ترسمها باحساس رائع ينتعش له القلب
شكرا لك وانت تعرّفنا اكثر على الكاتب الكردي لطيف هلمت
مع التقدير

انهاء

140

الاخ العزيز غسان
في هذا المخاض العسير ، تبقى هناك لحظات نتوقف عندها محاولين استيعاب ما يحلُّ بهذا العالم
والى ايُّ مصير مجهول تُساق هذه البشرية لا لشئ فقط لأنها تؤمن بحقها بالحياة
هنا وقائع مؤثرة أجدْت في نسجها من واقع مؤلم ألقى بظلاله السوداء ولا يزال على هذه الارض ...

تحياتي الخالصة ونطمح بالمزيد
انهاء


141
أدب / رد: حَـطّـِّمـي قُـيـودكِ
« في: 01:43 07/01/2015  »

مرحبا اخي العزيز زاهر

هناك الكثير من مساحات الامل والتي ننسج فيها همسنا الدافئ ، فنتحرر من الصمت ونفتح قلوبنا للامل
هكذا اجد في هذا النص والذي زرعت فيه روح التحدي بعنفوان الحب وزفرات الشوق الحارقة
تركتَ لنا الكثير لنتأمله .... واختزلتَ الكثير من عبارات الحب في صور مّدللة ربيعيّة ...

تحية وتقدير
انهاء

142
أدب / رد: وحدي ألملم أوجاع أحزاني
« في: 01:22 07/01/2015  »

الاخ العزيز وعد

هنا تراكمات الزمن الاسود والذي لا يتوانى ان يسرق من جبين البشرية صبرها وتضحياتها وحتى عمرها 
تحية لهذا النص وهو يفتح نافذة الكلام امام كل من يتلذذ بالصمت ويختبأ خلف ظلّه
هنا افق لشمس حزينة وصباح متعثر بتغاريد خجولة
انه زمن صعب 

دمت ودام نبض قلمك
اهلا بمساهماتك في زاوية ادب

شكرا للاخ بولص على التوضيح مع التقدير ، تم التعديل
انهاء

143
شكرا لك اخي العزيز صلاح على هذه التهنئة الرقيقة متمنية لك دوام الخير والسلام
شكرا لك ولهذه الاطلالة الجميلة التي تعبق بالامل رغم كل الاختناقات
تحياتي الخالصة

انهاء

144

الاخ العزيز صلاح
 ما اجمل الوقوف عند اطلال هذه القلعة وقد قدمتها لنا بأبهى صورة . من خلال هذه الرحلة الجميلة ، يجد القارئ محطة هادئة تفتح له نافذة التأمل والاسترخاء
تارة يتلذذ القلب بمشاعر الحنين والتي تتوغل بغزارة بين هذه الاسطر ، وتارة يتراكم الشوق لاحتضان هذه التركة الثمينة والمحافظة عليها .
شكرا على ما نثرته هنا من شذرات تتلألأ على صفحات القلب
تحياتي وبانتظار الحلقات القادمة

انهاء

145
أدب / رد: الصديق في الوقت الضيق
« في: 14:58 28/12/2014  »

اهلا بالاخت العزيزة مريم
ارحب بك في زاوية ادب
وتحية لروح الكلمة التي تغمرك وانت في بداية الطريق
امنياتي لك بالتوفيق والتواصل في عالم الابداع الادبي

مع التقدير
انهاء

انهاء



146
شذرات تائهة في ظلمة العالم المنكوب

تعلن إيمانها وسط زحمة الشكوك وموت اليقين

ثابتة رغم السقوط ، ومتفانية رغم الخيانة

أيُّ موتٍ هذا الذي يدعي البطولة .... فالحياة هنا لم تعد ذات قيمة في ظل هذا الجور والضغينة

والقصائد تومض وتبقى الوسيلة

تحية وتقدير لهذا النص وهو يحمل نبوءة جديدة

دام ابداعك اخي العزيز سفيان


انهاء

147

الاخ العزيز مروان
تحية ابداع
شكرا لتقديم هذه الرواية والتي اجد فيها ، من خلال ما طرحته ،  تصدي لمخاوف تراود الكثيرين لمجرد التفكير في الكيفية التي يتم فيها هذا الترابط بين ما نحن عليه وما نحاول أن نكونه
أعجبني كثيرا الكيفية التي تفتح فيها الرواية أبوابها للقارئ وتدعوه الى أن يحتضن همومها ويبارك إيمانها ولربما يختبأ خلف إلحادها ...
شكرا للروائي يوسف زيدان
مع التقدير

انهاء
 

148
أدب / رد: قذارةٌ على الأرض
« في: 02:02 19/12/2014  »

تحياتي اخ كريم

اننا رغم الصعاب
لا نفقد هويتنا
وهي سلاحنا الوحيد الذي يهابه الكثيرون

شكرا لردك
مع التقدير

انهاء

149
أدب / رد: نصوص قصيرة (5)
« في: 01:48 19/12/2014  »
وانا ايضا مثلك اعرف كيف تولد الخفافيش من الظلمة
وكيف تختبأ
لتفترس النور
ولكني اعرف جيدا كيف ان النور اقوى من كل ظلمة

شكرا للاخ هاتف على هذا النص
تحياتي
انهاء

150
أدب / رد: قذارةٌ على الأرض
« في: 12:01 08/12/2014  »

اهلا بالاخ بولص

شكرا لردك الكريم
لا احد يستطيع
ان يحذف اسم شعب من ذاكرة التاريخ
حتى وإن توالت عليه النكبات
وانعدمت فرص الحياة

شكرا لمرورك
تحياتي
انهاء


151
أدب / رد: قذارةٌ على الأرض
« في: 10:51 06/12/2014  »

مرحبا Akeel Mosaic

شكرا على ردك
نعم
نحن باقون للخير عنوان
وللاملِ نبعٌ
وللعطاء سواعد ...
لكن
ألا تتفق معي بأن ما يجري جريمة ضد الانسانية
تشرّد واضطهاد .. والموت يسود
أيُّ مستقبل ارجوه لاطفالنا في ظل هذا العذاب ؟!
على العالم ان ينتبه ...
الموت قد يسلب منّا الحياة ... لكن لا يسلب أنسانيتنا

مع كل التقدير
انهاء

152
أدب / رد: السرُ المباح
« في: 09:35 03/12/2014  »
مرحبا بالاخ ايشو

نعم
انه القبيح من الامر
المؤلم من المشاعر
الاسود من صفحات التاريخ
البائس من الايام

مع فائق التقدير
انهاء


153
أدب / رد: حلم نازح
« في: 09:10 03/12/2014  »
نحية خالصة استاذ ابراهيم

يحق له ان يحلم
ان يتوسد القمر ويهمس بأعذب الكلام لحبيبته
ان يمدَّ يده للشمس ويسرق من نورها صباح جميل يهديه لاولاده
يحق له ان ينتشي بخُصرة الربيع ويعانق خير السنابل
يحق له الكثير لانه إنسان
والان صار اسمه نازح !!

مع تقديري العالي لهذا النص
انهاء

154
أدب / رد: نينوى...أيتها الرهينة
« في: 07:14 03/12/2014  »

الاخ العزيز صلاح

هل من مُجيب
انها الرهينة ، الحزينة ، الوحيدة
أيُّ زمن هذا الذي يرضى ان تتساقط رموزها
ان تتفكك احلامها
نينوى ايتها الرهينة .. هل من مُحرر؟!

كل التقدير والاحترام
انهاء

155

الاخ الكاتب عادل

في هذا النص الكثير من الحقائق المؤلمة
والكثير من القهر والمعاناة
والعالم لا يأبه لبراءة تموت ومستقبل للطفولة يُدفن
هنا الكثير من صدق المشاعر
شكرا لوفرة الصور الشعرية وهي تجسد واقع مرير

تحياتي الخالصة
انهاء

156
أدب / قذارةٌ على الأرض
« في: 19:52 30/11/2014  »


قذارةٌ على الأرض


إنهاء الياس سيفو


لا مأوى لنا
والحب جثة هامدة
كيف هكذا الحال يكون ؟!


كأوراق الخريف
في شحوب
في ذبول
أبناء شعبي يتساقطون
لا لشئ
فقط لأنهم الحب على الأرض
و الحب جثة هامدة ..


أيُّ لعبةٍ هذه !!
العالمُ فيها يائسٌ
وللموت أدوار البطولة
وشعبي هو الخاسر الوحيد !!
كيف للصباح نبتهج
والسلام يتمزق نازفا !!


ببقع الدم
تزيَّنتْ السهول الخضراء
وذُبح قوس القزح ، ذُبح عنوان الفرح
غيرُ السواد ... ما تبقى
كيف نتأمل بريق النجوم
والخوف يتربع ... ويزداد


هكذا هو الحال
حين الحب جثة هامدة
كيف نتهلل بالربيع
والأمل يندب ... !!


آه ... يا شعبي !!
أبحث ... ولا أجدكم
أين أنتم ؟؟
:
:
لم يتبقى سوى
قذارةٌ على الأرض ...



رابط النص باللغة الأنكليزية
http://english.ankawa.com/?p=13018

157
أدب / رد: الـــــــــــذاكرة
« في: 07:31 16/11/2014  »

انا ايضا اجد في الماضي فسحة امل
متنفس للحياة النقية
وهذا لكون القادم يحمل القاتم من الالوان
نحن نبحث عن ذاتنا في الحاضر ولا نجدها
وترانا نفقد هويتنا وسط زحام خانق من المهاترات
ونتوه وسط هذا السؤال "غدٌ لا نعرف ان كان بعيد ام قريب"

تحياتي الخالصة اختي العزيزة عهود
انهاء

158
أدب / رد: قصاصتكِ آه من قصاصتكِ
« في: 03:44 16/11/2014  »

سأرتمي بين أحضان قصاصة
ما دامت تحمل كل العمر
وأختفي بين همساتها .... 
وأذوب في صبرها وأنتظر ...
فلابد ان تمر عليها شمس اللقاء
 

الاخت العزيزة فالنتينا

في البدء ارحب بانضمامك الى زاوية ادب
واهلا بكل مساهماتك الادبية
واحييك على هذا الكم الهائل من المشاعر الجميلة في هذا النص
تأملت طويلا اشراقة الحب الجديد فيها ...

تقديري
انهاء

159
أدب / رد: قريـة ولدت فيها ...
« في: 03:25 16/11/2014  »

الاخ الكاتب حسن

نعم انها هي ... حيث صرختي الاولى
هناك حيث تتجذر روحي
وتمتد عميقا في مسامات الارض أسفاري
وتبقى أمنياتي تتنفس أريج الانتماء
رغم موت اللحظة وقساوة الحلم

تحياتي لهذا النص

انهاء

160
أدب / رد: معبد السماء
« في: 18:57 11/11/2014  »

قدسيٌ
يبقى هذا الانحناء
في محراب البحث عن الحقيقة
والاكتفاء بتعريف الحق
أقف امام هذا النص واتأمل كيف ينساب نوره على العقول السوداء

شكرا لقلمك وانت تُغني زاوية ادب بالجميل والراقي والهادف
تحياتي الخالصة اخي العزيز سفيان

انهاء

161

الاخ الصحفي نسيم صادق
الف مبروك والى المزيد من النشاط والتألق
تحياتي الخالصة

انهاء

162
أدب / رد: عيون العاشقين
« في: 21:33 24/10/2014  »

ما اجمل الوقوف عند نص يفيض عشق واغاني
ما أحوجنا الى عالم الجمال
تحية لهذا النص اخ علي

انهاء

163
أدب / رد: نشيد الأشجار
« في: 20:19 24/10/2014  »

الكل ظمآن للفرح
والكل ينتظر ليغني مع الربيع نشيد الفرح
هناك أمال كثيرة
واحلام متراكمة
والكل ينتظر ..

اخي العزيز قيس
تحياتي الخالصة لك ...

انهاء

164
أدب / رد: عودة الروح
« في: 18:38 24/10/2014  »

اسعدني ان هناك لا زال امل
ان تعود الحياة الى الوطن
فانا لا اصدق حتى وإن قالوا مات الوطن
أحقا مات الوطن !!

تحياتي الخالصة لك اخي العزيز صلاح
انهاء

165
أدب / رد: َصليـبٌ الانتظـار
« في: 18:15 24/10/2014  »

ما أقساه حين يكون الحب مُدللا ...
يعزف على أوتار القلب سمفونية الشوق الابدي
ويذوب في أمواج العين لحظة حنين
أنه هو الذي يرسم لنا ذاكرة الايام
وابدا لاننسى اننا في حالة حب ...

شكرا عهود لهذا النص الجميل
انهاء

166


مطلع من قصيدة لم تكتمل بعد !!

رغم الموت
سعدي ... نصٌ يعشق الحياة

تراءى اليَّ
إنكَ إستفقتَ من غيبوبة الصمت
ففاضَ عند قدميكَ
نهرُ الكلمات ...

167
أدب / رد: لأنها أنثى
« في: 06:08 12/08/2014  »

تحية خالصة لهذا المرور استاذ متي
وشكرا لعذوبة الرد 

انهاء

168
أدب / لأنها أنثى
« في: 05:48 08/08/2014  »


لأنها أنثى

انهاء الياس سيفو

لأنها أنثى
جردوها من الانوثة ...

تركوها
هامدة كالصخر
ورشّوا عليها الدم

أبطلوا فيها دوران الأساور
وحولها تسمّروا
كوليمة العمر
جزّوا من صدرها طعم الحياة
ولم يشبعوا
حين أفترسوا فيها الحلم ...

وحيدة كالقمر
مُعلقة في ظلمة أفكارهم
يتساقط من أحلامها النور
و لا يأبهون
فهم رابضون على سهول أمنياتها
يتسكعون
عند بوابة خصوبتها
ويحفرون في دفئها
أكثر من جدول ...
 
تبقى كالليل
عارية
وبدلا من لمعان خواتمها
تومض أنيابهم
فينهشوا في جسد حضارتها
كل عريقٍ ... كل ثمينٍ
فيتمزق تاريخها
وتتطاير حروف أسمها

يكرهون فيها النور
لأنها أنثى من نور
لأنها نينوى



169

الاخ العزيز النوهدري
تحية لك واهلا بكل مشاركاتك

تقديري
انهاء

170
أدب / رد: ظلك لن يرحل
« في: 06:05 01/08/2014  »


وقلمك ايضا لن يرحل 
سيبقى كنشوة ربيع اخضر 
يمتد عبر بوابات الروح
وينفخ هناك نسمة حياة ....
لتبقى لكَ هي الارض 
وايضا تبقى لكَ الجدول

الاخ العزيز سفيان 
اقف امام هذا النص بكثير من الاعجاب

مودتي
انهاء

171
أدب / رد: نينوى ... أيتها الضحية
« في: 01:45 31/07/2014  »

قد يعود الحلم - بنينوى جديدة - يوما 
جميلا ، لذيذا ، ومتأنقا 
لكن 
تبقى صورة بالوان الحقد والضغينة لفعل همجي غير أنساني تأن في ضمير العالم 
تُذكر الجميع بخيبة وضعف اهل الظلام

اشكرك على هذا النص المنتفض ضد الظلمة
مع الود  لك اخي العزيز صلاح 

انهاء

172

شكرا للعزيزة شذى 

هنا فسحة ضوء جميلة ومبهرة 
تسهم كثيرا في توثيق الحضور الفاعل لعنصر النساء في الوسط الادبي
وايضا تعكس الاسهام الكبير في رفد الحركة الشعرية بنصوص ادبية لها خصوصيتها من خلال ما تحمل من فكر ومفاهيم ناهيك عن الصور الجميلة  والمخيلة الواسعة 
تحية لك من القلب 

انهاء

173
أدب / رد: تنهدات مغترب
« في: 10:08 02/07/2014  »
وما اقسى حين يتنهد المغترب

لاجل حفنة حب ضاعت من قلب الوطن

لاجل نسمة باردة أختنقت  في صدر الوطن

يتنهد المغترب

لاجل حربة لا تزال مغروسة في خاصرة هذا الوطن

الاخ العزيز صلاح

الوقوف هنا يحمل نكهة خاصة
شكرا مع تحياتي

انهاء

174

ما ألذ الجنون
حين يكون في الحب
ومع الحب
ولاجل الحب
فبه وحده ندرك حيقية الصواب  ....

العزيزة انوار
شكرا لهذا النص الجميل
واهلا بالمزيد من حسّك الشعري الرقيق

تحياتي
انهاء

175
أدب / رد: أكثر من لحظة شعرية
« في: 11:53 01/07/2014  »

الاخ العزيز فادي

فيض من  العذوبة وألق الورد
لا يتحقق الا حين يمر من هنا ربيع الكلمات الدائم الخضرة 

اشكرك 
وكل التقدير لمرورك

انهاء


176

الحب يغزو افكارنا
وبحتل مساحات من القلب 
و يتعب ... ولا يمل 
حتى لو اننا لم نستقبله في حياتنا 

العزيزة انوار 
سعيدة انا بتواجدك في المنتدى الثقافي 
وامنياتي لك بمستقبل ادبي رائع 

تحياتي 
انهاء

177

الكثير سيقال عنه 
لانه كان الكثير  ... 
حتى وإن ترجل عن صهوة الحياة ... فهو فارس بما ترك لنا 
الكثير سيقال عنه ... لانه الكثير 
الاخ العزيز سامر 
تحية لهذا النص 

انهاء

178


ما نفخر به دائما هو وجود من يفرش الدرب للاجيال القادمة بالارث الثقافي الزاخر بالمعرفة التاريخية  والعطاء الادبي
والدكتور سعدي المالح قامة ادبية عريقة يستحق التكريم والوقوف عند تجربته الثقافية
كل الامنيات بالمزيد من التألق
مع التقدير

انهاء

179
أدب / رد: أكثر من لحظة شعرية
« في: 12:16 18/05/2014  »


شكرا للعزيزة غادة على بهجة الكلمات في عذوبة مشاعرك
وانت ترسمين بريشة القلب اجمل الكلمات

محبني
انهاء

180
أدب / رد: بيتٌ من الشعرِ
« في: 10:21 15/05/2014  »

مع هذا الهذيان ... يغني الفجر
ويرسم قصة العشق .... ويهمس في بيت من الشعر ... اجمل الالحان
هكذا تكون في مواسم العشق ... شرفة الكلام

تحية لهذا النص اخي العزيز يحيى
وبانتظار المزيد

انهاء

181


كأن بي اتأمل فكرة بمعية افكار

تستأسد لحظة ... وتفترس زمن

فكرة

متخمة بانفعالات ... وتصورات .. وابتهالات

هنا الكثير ليقال عن محاولاتك

بشوق كبير  عزيزتي جوانا

انهاء


182

تحية خالصة اخ لطيف

ها هي تعود بنا الذاكرة الى ثلاثية الحرب ... العريف والانضباط والجندي الهارب !!
مؤلمة جدا تلك الايام  بكل تفاصيلها ..
فهي تبقى مجردة من الانسانية
والشمس فيها دائما تشرق باكية  !!


مع تقديري
انهاء

183
أدب / رد: أكثر من لحظة شعرية
« في: 20:13 10/05/2014  »

اهلا باطلالتك اخي العزيز سرهد

ها انا بشوق للقادم من لحظات الشعر

فهي حقا

انبثاق لنقطة ضوء في قلب الظلمة

تقديري العالي


انهاء

184
أدب / رد: أكثر من لحظة شعرية
« في: 20:07 10/05/2014  »

الاخ العزيز رمزي

شكرا لتأملك هذه الومضات

دمت بود

تحياتي

انهاء

185
أدب / رد: احتضار
« في: 09:27 10/05/2014  »


ارى هنا بدايات لحياة جديدة

وهي تخاطب زهرة

وهي تعلن ، رغم الاحتضار ، ولادة

ورغم الانتظار ، تعلن شوقا متكأ على شرفة عمر

احييك  اخي العزيز سفيان على هذا الاحساس الجميل

تقديري
انهاء

186
أدب / رد: أكثر من لحظة شعرية
« في: 23:40 08/05/2014  »

حين تفترش الامنيات
باقة امل
يتوه الكلام في عطر الانوثة
ولا يبقى هناك سوى دفأ للحظة
تبقى
شعرية !!

اشكرك صلاح .... لانك دائما تترك بصمة مميزة بمرورك
مودتي
انهاء

187

تحية محبة اخي العزيز صلاح

شكرا على سؤالك
وعكة صحية ...
فما نشهده في سان دييغو هو تقلبات جوية بين الحار جدا والبارد والعاصف
انها مفاجئات ايار !!
ارحب دائما بمشاركاتك

تقديري
انهاء

188
أدب / رد: ماهي عاصمة بغداد ؟!!
« في: 18:52 15/03/2014  »


أيضا
قد يكون القلب عاصمة بغداد
ذاك الذي يحمل الكثير الكثير
من الشوق لخدودها
والوفاء لكل مواعيدها
والامل لكل صباحاتها
ذاك الذي يعشق مرورها على شرفته
ويحلم بمكوثها في نبضاته
سلام ٌ منه لها .. لتنوع حروفها

احييك اخي العزيز لطيف
وانت توقض فينا الكثير من الذكريات
دمت بسلام
اعتزازي

انهاء

189
أدب / رد: سلاماً يا وطن .. قصيدة
« في: 18:34 15/03/2014  »

وطن يتلألأ ...
نعم
في عيون المتجذرين في رحم هذا الوطن
سيبقى
فينا نحن الصبر والجرح والحب والامل
شكرا لهذه الحورية
لصلواتها
وأمنياتها
وهي تربض على قلب وطن

تحياتي اخي العزيز صلاح
بود كبير

انهاء

191
أدب / أكثر من لحظة شعرية
« في: 17:55 14/03/2014  »


أكثر من لحظة شعرية


انهاء الياس سيفو


زادٌ
 تبادلا طعم القبلة
وشبعا الى الابد ...


توبة
توحد خرافي
بعطر الآلهة القدماء
أعلنَ ألحاده


محاولة
خوفا من الضياع
أودعَ الرجال قلوبهم في خزائن النساء


غيرة
مرورهُ
يحفر في ظلمتها أخدود فرح
فلماذا يغار النور؟!


معادلة
لو لا هو
لما أدركت هي روعة مفاتنها


أمنية
يبقى
الوصول الى ثغر أمرأة
أحلى مغامرة


هزيمة
لم يصمد الحب
أمام أثنين
يجهلان ثقافة الإنصهار


مساواة
ممسكٌ بمقبض الجسد
لا ترجوه حرية
ولا هو يُعلن إنتصارا


حدود
ما ان وصل حدود إمرأة
عاد
فليس لديه الكثير من الحب !!


196
أدب / رد: تماثيل صغيرة
« في: 23:56 28/02/2014  »

اخي العزيز سرهد

هنا واحة جميلة للتأمل
حيث الصمت يحمل اعمق المعاني
مبدع ان يكسر النص قيود الكلام
و يفتح الابواب لمعرفة الحقيقة

مع تقديري العالي
انهاء

197
أدب / رد: العاهرة الرجيمة
« في: 23:29 28/02/2014  »

هكذا الشعر لا يخاف
لا ينثني
ولا ينحني
هكذا تتبدل ثقافات ويتبلور فكر جديد
وإن كان ذلك بعيد
لكن للكلمة مفعول رهيب

مع تحياتي الخالصة اخي العزيز زهدي
انهاء

198

في هذا النص الكثير من الابداع
فالقارئ لا يكاد يستريح من انفعالات انثى في جو عاصف من الحب واالتمرد
حتى يجد نفسه يرتمي في حضن ابتهالات تختنق بفضاء متعب
ويدرك ان الحقوق ضائعة وصاحب الحق صار وحيد
ويبقى هو الوحيد الذي يبحث في العلاقة عن شرعية العلاقة
رغم الشوق والشوق والشوق

كل التقدير للاحساس النابض في قلمك اخي العزيز سفيان

انهاء

199
أدب / رد: رِداءٌ لـكلّ الفصــول...
« في: 20:31 21/02/2014  »


أيتها الريحانة
تمرجحي على فصول الكلمات
وانثري اريج الامل على صدور المبعثرين على مسافات المجهول
فهنا أخصرار القلوب لا ينضب
ووحده رداء للساكنين في رعشة حب

تحية مودة للاخ العزيز فهد
دمت بابداع

انهاء

203
أدب / رد: قصّة قصيرة (( شيرين ))
« في: 17:00 10/02/2014  »


حين يطوي الموت صفحات كثيرة من حياتنا ...
تبقى في داخلنا سطور مؤلمة
نحلم بان تمحى ... لكنها تحمل ذكرى أليمة
نتوق لو ننسى
لكن شيرين ... ذكرى تتحدى النسيان

مع التقدير اخي العزيز سفيان
انهاء

204
أدب / رد: صدى بلدي / الجزء الثاني
« في: 06:19 06/02/2014  »

نصرخ ويعود الصدى جريح

أتراه يختنق بعويل المساءات اليتيمة

ام انه تاب عن الشروق على أفق الفرح

انه زمن صعب

الانشاد للحب ، للحياة ، وللامل فيه شبه مستحيل

مع التقدير اخي العزيز ايشو لهذا النص

انهاء

205
أدب / رد: مسموحٌ لكَ
« في: 08:05 05/02/2014  »


هكذا حين يكون المتأمل
لكل معاني الحياة الرقيقة
هكذا  ... حين يكون رافضا لكل صور اللاحب
ومرتديا معطف الشوق لدفأ الايام
هكذا يفتح ابوابه لكل الاعياد
ليرسم في واحة الشعر
اجمل الرياحين
انه هو ايفان .... اخي العزيز ... دمت بروعة التأمل

انحناءً واحتراما
انهاء

206
أدب / رد: نشيد اوروك
« في: 07:42 05/02/2014  »

مع هذه الترنيمة اصلي

ليولد عراق جديد ... كنخلة
 
وشعب جديد  ... كباقة محبة

احييك اخي العزيز بولص
مع التقدير

انهاء

207
أدب / رد: لا تبحثي عني
« في: 07:39 05/02/2014  »

لماذا تمدُّ في الموت سهولا من كلماتك

اسكب على  الاوتار والاشعار حفنة امل

وتوغل بين اصابع الصباح

فتتلألأ مع الندى  قصص الحب

وتزهر الامنيات

تحياتي الخالصة استاذ لطيف

انهاء

208
أدب / رد: مُـدُنٌ من كلِمــات
« في: 21:55 04/02/2014  »

هل اكثر من هذا الجمال
يتوغل داخلنا
فنطمأن
وتتجدد في احلامنا البهجة والامل

اخي العزيز فهد
احييك على هذه الاشراقة المميزة

انهاء

210
أدب / رد: العرّافة والشاعر
« في: 05:13 02/02/2014  »


في محراب صلاتك
أحرقتُ كل الكلمات بخورا
ونفختُ في المعنى جمرة متوهجة
لنبؤات رابضة على افق البشرية  ...

دمت اخي العزيز  آدم بابداع اللحظة الشعرية
احييك من القلب

انهاء

214
أدب / رد: مسموحٌ لكَ
« في: 05:12 23/01/2014  »


شكرا للاخ صلاح

مرور العمر على القصيدة
كما مرور الحب على القلب
ففي الحالتين
انتشاءٌ بنبيذ اللحظة

اشكرك فلهمساتك في صفحتي المتواضعة طعم خاص
احييك من القلب
دمت بحب
انهاء

216


الاخ العزيز خلدون

ما اصعب ان يتلوّن البشر
ومن أعتاد على التلوّن  ... من الصعب جدا الوثوق به
فهو حقا لا ينتمي الى حيث يكون
شكرا للقلم الذي يكشف الحقيقة  
تحياتي لابداعك

انهاء

217
أدب / رد: زَمـَن عـجـيـب
« في: 23:49 16/01/2014  »


العزيزة ميسون

في هذا الزمن باتت الاشياء مختلفة
 الحب  ... مُتعبا وبارد
حتى الهواء ... لم يعد يحمل ذاك النقاء
والشمس خجولة
والقمر متمردٌ ولم يعد على قصص الشوق ساهرا
حقا هو زمن عجيب

تتألق الزاوية بمساهماتك الادبية
شكرا لك
انهاء

220
أدب / مسموحٌ لكَ
« في: 09:44 12/01/2014  »


مسموحٌ لكَ




انهاء الياس سيفو



مسموحٌ لكَ
يا واحة الصبر
أن تفتح في قلبي كل الأبواب
أن تبحث في جسدي
 عن شرفة للحب
فعلى شفتيَّ
أكثرُ من سطرٍ في العشقِ
مسموحٌ لكَ
فعمري على راحتيكَ
 منثور
وخجلي قصيدة ما عدتُ أردّدها
أحبكَ وبدونكَ متاهةٌ صدري
احبكَ ولأجلك
أحفظ مواعيدي على طاولة الزمن
لانك اللقاء
وأوقد عليها شموع عمري
فأنت الضياء
أغمِرني بأنفاسك الدافئة
وإنساني
في محطة همومِك
فأنا صغيرةٌ بين يديك
ما بيننا
سترويه الطيور للأغصان
وستحمله الفراشات
الى قلب كل زهرة
وتغني به الريح
في كل سماء
مسموحٌ لكَ
أن تسكب على خدي
نهرا من القبلات
وأن تصطاد من عيني
لالئ المرح
أنا معكَ
أنا فيكَ
أنا بكَ أكون....



قصيدة من ذاكرة التسعينيات


221
أدب / رد: منبّه السابعة..
« في: 17:12 10/01/2014  »

الاخ العزيز محمد

نعم 
سيفزع
وحينها سيدرك ان الحياة لا تقوم على هذه الاسس المادية البحتة بالرغم من اهمبتها
فهناك ما هو اسمى
هناك أنسانيتنا والتي يجب ان لا نبدلها بمغريات الحياة
شكرا لمساهمتك
وبانتظار المزيد من أبداعك
تحياتي
انهاء

222
أدب / رد: كل عام /عذراء صباح
« في: 06:46 09/01/2014  »

نفتح قلوبنا للامل
للعام الجديد
ونطلق كلماتنا امنيات محبة وسلام وامل

شكرا عذراء لهذه الامنيات
وكل عام وانت بخير

انهاء

223
أدب / رد: عامنا الآتي الجديد
« في: 06:43 09/01/2014  »


ما اجمل ان نخبأ دفأ اللحظات لمن نحب
ان نكون له الخصب
رغم عقم السنوات
ان نحمل له الامنيات رغم قساوة القلوب

الاخ الدكتور هاشم
تحية لهذا النص الواقف على عتبة العام الجديد
دام نبضك
انهاء


224
أدب / رد: قصص قصيرة جدا/60
« في: 04:20 09/01/2014  »

الاخ يوسف

جميل ما تنثره هنا من صور للواقع منتقيا لها مفردات بمدلولات كبيرة

"أمنية صغيرة" أعجبتني كثيرا

واتسائل

ماذا تفعل الصغيرة لو  إن كلا والديها قد رحلا الى السماء !!

دام نبضك

انهاء


225
أدب / رد: حواء - قصص قصيرة جدا
« في: 03:56 09/01/2014  »


حواء
تتراءى في كثير من الصور
تتوغل في العديد من المعاني
 كسحابة ضباب ... نتوه فيها
و شفافة
من خلالها نرى العالم

الاخ ماهر
جميلة هذه النصوص حيث نلتقي فيها اكثر من حواء
دام ابداعك  ... وبانتظار المزيد

انهاء

226
أدب / رد: الى روح فؤاد سالم
« في: 03:40 09/01/2014  »

الاخ العزيز هاتف

هكذا يمر بنا الزمان
وعيوننا تصبو الى لقاء من فارقنا
آملين ان تكون ذكراهم لنا رجاء
تحياتي لهذا النص الجميل

انهاء

227
أدب / نقل: رسائل الحب
« في: 12:02 07/01/2014  »

232
أدب / رد: خريف الكلمة
« في: 22:08 01/01/2014  »


الاخ العزيز بولص
انه الحنين الذي ما ينكفأ ان يمد فينا مساحات واسعة في وطن ضاع على الارض لكن في قلوبنا مُصان
في كلماتك الكثير هنا من نور الشمس الذي لا ينضوي حتى ولو غطوا وجه الشمس بخرق الجهل والتشرذم
احييك من القلب 

233

الاخ العزيز صلاح

تمر علينا لحظات ، وكلنا توقٌ لتغيير الكثير
من واقعنا
ونرجو امنيات جديدة
ونتكأ على وسادة احلام جديدة
نسعى الى الكثير
ولكن الواقع يرمي بنا الى الجانب الاخر حيث لا رجاء
لربما يوما ما سنجد الجواب  !! 
تحياتي الخالصة

انهاء               

234
أدب / رد: كاوا كرمياني الشهيد ...
« في: 10:04 31/12/2013  »


امام هذه القامة من كلمات الرثاء
لم تعد هناك رائحة الموت
بل نسائم لصباح الحرية
وتغاريد لقصص وبطولات
انها ذكرى لحياة أبدية ...

الاخ العزيز خلدون
تحية لروعة هذا النص
انهاء

235
أدب / رد: رحل منذ ثلاث سنوات
« في: 09:23 31/12/2013  »

مرارة ما يمر به ابناء شعبنا قد فاق التصور
ان قرار الرحيل هو بمثابة قرار الحياة بحضرة الموت
ما اقسى ضريبة ما ندفع ليوم حياة واحد
الاخ العزيز لطيف
شكرا لهذا النص ... فهنا الكثير من الواقع المؤلم

تحياتي
انهاء

236
أدب / رد: هل تهوى العراق؟
« في: 08:30 31/12/2013  »

وليس لي  عشقا
سواه
متجذرا في دروب العمر

وان باتت قصة عشقنا
كنخلة ... سلبوا قامتها
كسنبلة ... سرقوا عطائها
وربيع  ... اغتصبوا عذوبته
او شمس ... حجبوا نورها

انه العشق الذي يموت كثيرا ليحيا اكثر  ...

تقديري العالي اخي العزيز عبد الستار لهذا النص الجميل

انهاء

237
أدب / رد: عصفورة النار
« في: 07:37 31/12/2013  »

انها ذات المرأة التي تعزف بانامل ملائكية لحن الحياة
وترقص على انغامها ايام العمر
لتسكر في دفئها امنيات رجل
و مع صوتها تبتدئ الخليقة
انها المرأة
التي منذ الازل
تحمل على صدرها اغنية حب
وعلى ثغرها طعم القبل
 وفي يدها ضوء القمر

اخي العزيز آدم
كنتُ هنا لأقتفي أثار الجمال
دمت مبدعا

244

الاخ العزيز ايشو

شكرا على كلماتك الرقيقة و تحية لتهنئتك الجميلة
في البدء اود ان اوضح اني لا اهمل اي نص ، وكل مساهمات الاعضاء تحظى بنفس الاهتمام
اما عن مساهمتك (صدى بلدي) فهي غير منشورة في زاوية ادب ولا حتى في منتديات الموقع الاخرى
ارجو التأكد لاني لم اجدها  .
اما عن نوع المساهمات ، فحتما هناك ما يدعو الى الحب والمرح ، وهناك ما يدعو الى البؤس والقهر
وطبعا كل هذا يندرج وفق الحالة الوجدانية للكاتب وما يفرضه الواقع ...
فالكلمة الصادقة هي التي تصل القلب و لا تحتاج مهارة او حرفنة
ارحب بكل مساهماتك وبانتظار مشاركاتك

مع خالص التقدير
امنياتي لك بدوام الابداع
انهاء

254
أدب / رد: هي ارضي
« في: 21:32 12/12/2013  »

هي أرضي
هي حُلمي الكبير وهو يتوق ليكبر اكثر
هي هويتي التي جبلتني لحنا ومعنى وامنية
هي عشقي الاول ... وقصيدتي الاحلى .. وصبري الاطول ... وألمي الاصعب
هي كل شئ
تحياتي لك اخي العزيز احمد
دامت أرضنا خضراء مبتهجة

مع التقدير
انهاء

255


الاخ العزيز علي

لا زلتُ على هذا الرصيف أقف وأتأمل

هل هناك عبور الى الضفة الاخرى من الحياة ...

تحية لهذه الجرأة في الطرح

نعم هناك من يخاف النور ... وهناك من اختار الكاتم لغته المفضلة ... وهناك من جعل الفساد هو السواد

نعم هناك الكثير في هذه النصوص من واقعنا المؤلم

مع التقدير
انهاء

257
أدب / رد: هلوسات الأنبياء
« في: 13:19 08/12/2013  »


في محراب كلماتك
تسقط المعاني
وتتحقق النبوءة
فهنا ... في رعشة القراءة
ونضوج الاسفار
اكتناز للكثير من الصور .. وارتماء في دفأ المخيّلة
للوصول الى افق السكون حيث مزمور الحقيقة رغم سحابة التعصب

دمت اخي العزيز ادم
ولابداعك الف تحية

انهاء


258
أدب / رد: يوم الحزن العميق ..!!!
« في: 12:06 08/12/2013  »

الاخ العزيز عادل

الخروج من العراق مؤلم
وكل منّا ... من الذين يشعرون انهم قطعة من جسد هذا البلد ... عانى هذا الالم
من الصعب  ترك تاريخ حياة بكل امنياتها ، عنفوانها ، احلامها

ليس سهل ان لا نكون في بلدنا
وايضا ليس سهل ان نكون في البلد الاخر
ففي الحالتين تنازلات كثيرة ومعاناة

اشاركك هذه المشاعر
تحياتي
انهاء

259
أدب / رد: الحلم الاخضر
« في: 11:24 08/12/2013  »

ما اجمل ان يتحقق الحب في الحلم
وما اجمل ان يصبح الحلم حقيقة
لكن الاجمل في كل هذا
:
:
:
هي الانثى ... التي تصون الحلم ... تقدس الحب ... وتتحمل الحقيقة

 اخي العزيز بنيامين
 تقديري العالي لجهودك في الترجمة
احييك على اختياراتك

انهاء

260
أدب / رد: خريف
« في: 11:15 08/12/2013  »

الاخ العزيز هاشم


هنا الزمن يبدو كقصة الشتاء البارد
تمضي ...
طويلة  ، مجردة  ، وحيدة
لا تبالي لو مات الشوق من قساوة المُحبين
لا تبالي
لو تساقطت الامنيات كاوراق الخريف
وبعد ان يدفأ البرد ويتورد الخريف
يكون الحب قد هاجر تاركا فصول العمر وحيدة

شكرا لهذا النص
دمت
انهاء


261
أدب / رد: أربعُ قَصائدٍ ومضيّة
« في: 10:41 08/12/2013  »

عند كل قصيدة  ، تنحني قامة الصباح
وعند كل ومضة  ، تتأنق قامة الليل

فهنا الكثير من الجمال
 القصيدة انثى
 متحررة من اصفاد الجهل
 متجددة على افق الحياة
 متوردة في خدود الحب

هنا الكثير من الابداع
تحياتي اخي العزيز سفيان
دمت بألق القصيدة

انهاء


262
أدب / رد: الهيكل
« في: 09:37 08/12/2013  »

الاخ العزيز ايفان

وقفت هنا
اوقدت الشموع ... وانتظرت نبوءة قديمة
نبوءة عالقة في مخيلتي ... تكمن اسرارها في حجر وبخور وانتظار
تركتُ عند عتبتها باقات ورد
افرغتُ من جيوبي أسى الذكريات القديمة
وحملتُ معي سراج لامنيات جديدة
وها انني اتسائل ... عن ما يبحث ايفان في هذا الهيكل القديم بحجارته المتجدد ببخوره
وما شأنه الحرف وهو يتربع عرش كل بداية ، اليس لكل النهايات بداية واحدة ؟!

دمت بجمال الخيال وثورة الشعر
انهاء

263
أدب / رد: هذا هو الشعر
« في: 08:57 08/12/2013  »

هذا هو الشعر
حين يصنع للأفق البليد فجرا جديدا
حين ينشد  ترنيمة الصباح بدلا من العصافير الخائفة
حين يسهر مع العاشقين في ليل غاب عنه القمر وسافرت النجوم
هذا هو الشعر
حين تموت اللحظة  ... يتجدد ليدوم اللقاء

الاخ العزيز عبد الستار
شكرا لهذا النص الجميل
تحياتي
انهاء

264
أدب / رد: اللحظة و اللحظة الأخرى
« في: 08:27 08/12/2013  »

بين اللحظة واللحظة مسافة
قد تكون للحب
ولانها للحب
فالشوق فيها مباح
والحلم فيها مباح
والانتظار ايضا مباح

بين اللحظة واللحظة موت للمستحيل
وانقضاء لكل البدايات

الاخت العزيزة سمر

اهلا باطلالتك الجميلة في زاوية ادب
ارحب من القلب بانضمامك الى واحة الكلام الجميل
تحية لهذا النص المؤثث بالعبق والرياحين ... وطبعا بالحب

مع التقدير وبانتظار المزيد
انهاء


265

انه رغم القدر
نص للحب وللشوق وللدفأ
انه هنا
لان القلم والورقة والكلمة ها هنا
لرسم اثنين
في صورة من اجمل الالوان
لكن
بفرشاة القدر !!

تحية لابداعك اخي العزيز سفيان

انهاء

266
أدب / رد: كنارة الزمن
« في: 06:46 08/12/2013  »

الاخ العزيز بولص
ابدعت وانت تضئ زوايا الشعر باحرف من نور
نعم
اجد هنا نشيد الحياة
نشيد لشعب لازال يتنفس الامل رغم الموت

مع كل الود
انهاء

267
أدب / رد: خيوط الشمس
« في: 05:48 08/12/2013  »

تحية لك اخي العزيز قيس

ما اقسى ان نكتب والحزن يُكبل احلامنا ويصفد اشواقنا
فيموت فينا الحب
ويستكين في داخلنا لهفنا الى الحياة الجميلة
نذوب نحن ، ليتقد فينا وهج الامل
هكذا يرسم لنا هذا النص مشوار العمر  ...

مع كل التقدير
انهاء

268
أدب / رد: أنا والبحر
« في: 02:13 08/12/2013  »
 
يال هذه الخمسينية
متخمة بالذكريات
ومثقلة بالهموم
يوما ما قد تصل الى لحظة ترشف فيها هذا الضياء
وتستكين من دوار البحر ...

تحياتي الخالصة اخي العزيز صلاح
ودام ابداعك

انهاء

269


من آمن بي وان مات فسيحيا

باسم معنا ... حضور ، كلمة ، وابداع

بكتْ على فراقك عنكاوا
ولانك تحبها
فانت عنها لم ترحل
لانك هناك في زرقة سمائها
سكون فجرها
ستبقى في رعشة صلواتها
و ترانيم اجراسها
وانت ايضا في كل امنياتها

الصبر والسلون لكل اهلك ومحبيك
وشموع وصلاة لروحك الطيبة



انهاء الياس سيفو
امريكا

272
أدب / نقل: مسابح اخر زمن
« في: 01:41 02/12/2013  »

273

الاخ العزيز علي

الوقوف على رصيف عراقي ليس بالامر الهيّن
انه مغامرة .... لان هناك الكثير من البؤس والاسى والقهر
انها رصد لكل ذلك دون زيف او تزويق

شكرا لهذا النص
مع المزيد من الابداع

انهاء

274
أدب / رد: رســائـل عـذبـة ...
« في: 09:18 29/11/2013  »


تأملتُ طويلا  وفي البدء اقول لك ... أبدعت

واتسائل

متى نتقن لغة المحبة    ..  ومتى نتقن ثقافة اخرى  ...!!

تحياتي اخي العزيز فهد

واعجابي بهذه الرسائل المعبرة


مودتي
انهاء

275
الراحة الابدية أعطه يارب ونورك الدائم أشرق عليه

شموع وصلاة لروحه  

والصبر والسلوان لاهله ومحبيه


انهاء سيفو
امريكا

276


على ضوء اللقاء مع الدكتور سعدي المالح في برنامج أبعاد في قناة العراقية الفضائية


إنهاء الياس سيفو



يطول الحديث عن القهر والكبت والحرمان الذي طال شعبنا  ، أبناء العراق ، واؤكد هنا ، كما اكد الدكتور سعدي المالح ، "الاصلاء" ...  ولا زال هناك الكثير يتسائل  لماذا "الاصلاء"  
لقد فتح الدكتور المالح مسارات عديدة تمر منها  أنهار الحقيقة سائلا ان ينهل منها الجميع دون أستثناء . أن تثبت هويتك ليس ان تفتح النار على غيرك ، ان تثبت هويتك هو ان تقدم إرثك التاريخي ، الثقافي ، الحضاري للآخر . انها ثقافة قبول الآخر التي على الجميع التزامها كونها أول الطريق للتعايش المشترك .
لا يزال هناك البعض من هذا الاخر متقوقع ضمن أطارمجتمعي يؤمن بأنه هو الاصح ، هو الاكمل ، هو الاصلح . وهنا تتجسد صورة حيّة للأجحاف الذي بطبيعته يقصي كل من يقف خارج هذا الاطار المجتمعي او لا يتنمي الى هذا الاصح ، الاكمل ، والاصلح .
محاولات عديدة أسهمت في تقويض فرصة الحياة علىينا نحن كشعب كلداني سرياني آشوري وذلك سعيا الى اخماد جذوة الابداع عند هذا الفئة التي لطالما كانت وفيّة لبلدها .
وحين تأملت كلمة أجحاف ، وجدت انها تتجلى في عدة صور :

حين ننصهر مع الآخر في مناسباته ، نواسيه في نكباته ، ونشارك طقوسه ، وهذا الآخر يرفضنا مبدأ وتفصيلا .
نحن أبناء البلد و لا يكون هناك اعلاماً يعرض مساهماتنا في بناء هذا البلد ، جهودنا في تطويره ، وسعينا الدائم ان نبقى جزء منه . مهم جدا وضروري ان يعرف الاخر ان هناك مبدعين  يذكرهم التاريخ في صفحات من ذهب . مثلا تعريف الناس بالرحالة السريان له اهمية كبيرة من حيث يعكس دورنا الفاعل في نهضة البلد ، كونه إرث ثقافي وتاريخي ثمين  وأجد ذلك رد حاسم لكل من يرسمنا في صورة هامشية لا تمت للحياة والابداع والتاريخ  باية  صلة .
واشكر هنا الدكتور المالح  على طرحه هذه الحقائق ، لاني من الذين لم يكن لهم دراية بهذه الامور ليس لاني لا أقرأ ، بل لان لا يوجد هناك من يكشف هذه الحقائق ككتب ومناهج دراسية تلك التي تكون في متناول الجميع  . أذا لم يكن ذلك أجحاف ، فما يكون ؟
 وكذلك للسريان دور بارز في نقل العلوم والاداب الى العرب عن طريق الترجمة  ناهيك عن دورهم في الطب ، هذه الحقائق لا تذكر .
أن تكون هويتي هي حافز يثير عند الغير غريزة القتل ليس لشيء سوى لاني مختلف عنه ، هذا  الطرح ليس غريبا وبات معروفا وله ابعاد قد تكون سياسية مجهولة عند القليل من الناس لكن معروفة عند الاكثر  
من الصعب جدا ان تجعل الاخر يفهم  ثقافة  قبول الآخر لطالما هو لا يؤمن بها . يطالبنا البعض بان نغتبط  بوجود القوانين والتي هي مع وقف التنفيذ على أرض الواقع كما ذكرالدكتور المالح .
ما اثار أندهاشي هو الاصرار على ان الجميع  قد تعرض للقتل والجور والاضطهاد
وهنا اقول له نحن لم نَقتل .. فلماذا نُقتل ؟

ما يؤلم هو أننا لا نزال نفتقد المصداقية في طرح الامور وننقاد  وراء صورة غير واضحة ساعين بكل ما اؤتينا من قدرات كلامية الى إبقائها لامعة  بالرغم من ما يؤطرها من شوائب  وهذا ما كان جليّا من خلال الاسئلة التي طُرحتْ  في البرنامج .
واكيد إنكار تاريخنا  بشتى الصور وبشكل مباشر او غير مباشر ، ، وتجريدنا من ما يعبر عن هويتنا  هو اصعب ما يمر به الانسان في بلده .
 انا في العراق لي أرض ، تاريخ ، لغة مكتوبة ومقروءة  ، وثقافة  ، هذه المقومات التي تعطيني الحق في أن أكون مواطنا عراقيا أصيلا .  

رابط اللقاء:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,711046.0.html

278
أدب / رد: يوسف ... إنحناءً لبرائتك
« في: 09:42 23/11/2013  »

الاخ امير
شكرا لمرورك هنا
الحزن هنا تسلل الى جسد القصيدة
وابدل عنوان الحياة موتا اليما

تحياتي الخالصة
انهاء

279
أدب / نقل: أي صبر ياصاحب ..؟
« في: 09:08 23/11/2013  »

281
أدب / رد: بائع شاي على الرصيف ..!!!
« في: 20:13 22/11/2013  »

الاخ العزيز عادل

بائع الشاي
حالة تأبى ان ترضخ لتقلبات الزمن
هناك من يبيع المبدأ ، الفكر ، القيم
اما بائع الشاي
فاختار لنفسه ان يبيع كل المغريات
انها حياة اخرى

تحياتي الخالصة
انهاء


282
أدب / رد: خلف ستائر رئاسية
« في: 12:04 17/11/2013  »

الاخ العزيز امير

هنا غزارة في الوصف وتمكُن من قراءة سيناريو الحياة من خلف الكواليس
احييك
وبانتظار المزيد

انهاء

283
أدب / رد: الفكر البليد
« في: 20:12 16/11/2013  »


نعم اخي العزيز كيوركيس
انه فكر بليد
مزروع على واحة الزمن كثقافة ترتوي منها الاجيال القادمة
انه قيد يكبل السواعد كي لا تثمر
وضباب يحجب عن العيون أفق الحقيقة
تحياتي الخالصة

انهاء

284
أدب / رد: مُسافر الى العراق ؟ !!!!!
« في: 12:55 16/11/2013  »


وكيف مع هذا العراق
ألا يندمل له جرح
ألا تتورد له خدود الصباح
وتُزهر فيه قصص الغرام
ألا تغفو على جبينه سنابل الامل
وتُزين صدره أغاني العيد
كيف معك ياعراق

في هذا النص الكثير والكثير
تحياتي لك اخ خلدون


انهاء

285
أدب / رد: الرحلة
« في: 11:56 16/11/2013  »


الاخ بنيامين


لهذه الرحلة نكهة خاصة
قد يكون التحرر من حدود الذات هو المرسى الآمن لأمنيات كثيرة
تحية لاختياراتك وجهودك في الترجمة

مع التقدير
انهاء

286
أدب / رد: معركه
« في: 11:48 16/11/2013  »

تحية للاخ لطيف

الا تشبه هذه القصة  كثيرا واقعنا
أليست سيناريو لحقبة عصيبة يمر بها البشر من القهر والكبت والحرمان
اجد هنا الترميز فاعل ومؤثر الى درجة انه يؤطر القصة في ابعاد اكثر حزنا وايلاما
وكأن شخوصها تائهين في دوامة من الفراغ قد لا تتوقف ، او ربما ، كما هو الحال هنا ، قد تتوقف عند معركة

مع التقدير
وبانتظار المزيد

انهاء

287
أدب / رد: المدن قادمة ..
« في: 21:49 14/11/2013  »

نعم

عمق المعاني هنا يجعل النص يقف على ناصية التأمل
هنيئا للانسان الذي يصنع حريته بيديه

الاخ حكمت
تحياتي الخالصة
وبانتظار المزيد

انهاء

 

292
أدب / رد: طفولـــــــــة
« في: 19:37 08/11/2013  »

الاخ العزيز مال الله

تحية لهذا النص
العودة الى الطفولة شئ مذهل
نحتاجه كثيرا
لنستريح من عناء الحياة

هنا وجدت محطة هادئة ومريحة

مع التقدير
انهاء

293
أدب / رد: أكرهك
« في: 18:45 08/11/2013  »


ولاني اكرهه
يبقى شوقي اليه دافئا
واحلامي تتورد بطلته
امدُّ امامه العمر لحظة حنان
وانذر له ربيع كل الامنيات
انا
 ايضا
اكرهه

تحية من القلب لهمساتك عزيزتي وفاء
انهاء

297
أدب / رد: مُدمنـــة الهـــــوى
« في: 18:32 20/10/2013  »


انها هي
متمردة
حين تحب ... تهرب
وحين تشتاق ... تخجل
وحين
تمنح الحياة ... تحجز الهواء !!!
انها متمردة

تحياتي الخالصة اخي العزيز صلاح لتألقك الدائم في زاوية ادب

انهاء

304

الاخ العزيز قيس

كثيرا ما تموت الامنيات في وادي بين جبلين من الافكار العقيمة
ولكن الامل في قصيدتك
يرسم طريق العراق الجديد من ورد
رغم الاشواك
شكرا لهذا النص المفعم بحب العراق
تحياتي

انهاء

305


هناك من يدخل التاريخ بعار

وهناك من يكتبه التاريخ باحرف من نور

تحية لهذا النص وهو كنخلة العراق ، لا تختنق رغم ريح الزيف

مع تقديري العالي اخ خلدون

انهاء

306
أدب / رد: قصص قصيرة جدا/55
« في: 19:22 05/10/2013  »

من الحياة الكثير من الصور
قد نكرر مأساتها ، نلوث عذريتها ، نجمل سوادها
ولكن
 لا تتغير
الكثير من الصور
نرسمها بالوان التجرد
ولا تترك خلفها سوى حفنة ذكريات

شكرا اخ يوسف
لهذه الفرشاة ، والالوان ، ولهذه الصور
تقديري
انهاء

307
أدب / رد: هل تعود تلك السنين
« في: 19:10 05/10/2013  »

الاخ العزيز رعد

شكرا لحفنة الامل التي تحملها قصيدتك بكفوف من اصرار وعزيمة
ما احوجنا ان نؤمن بقوة الامل التي في دواخلنا
حينها تنتصر ...
تحياتي المفعمة بعطر الورد

انهاء

308
أدب / رد: تسالــني ....
« في: 18:55 05/10/2013  »

الاخ لطيف

توشك الايام تنتحر تحت سطوة الظلم
وما لهذا الصباح من بسمة
سوى طفولة على كف الشمس تنثر احلامها
كثيرا ما يبدّدُ صداها لهفة ضائعة
وحلم يتيم
في هذا النص الكثير من المعاناة والالم
والسؤال يبقى هنا ... هل نستسلم .... وهل يستسلم من يحب الحياة !!
تحياتي
انهاء

310
أدب / رد: عندما يرحل الرجال
« في: 18:25 05/10/2013  »


الاخ العزيز بولص

رغم الرحيل
تبقى هناك ذكرى
تتنفس من عبق الاقلام النديّة بشذى الربيع
ويدوم فيها عبق الحياة
فتقهر الموت
وتضيء لنا شمعة ... كحروف من نور
هكذا هي قصيدتك

مع تقديري العالي
انهاء

311
أدب / رد: إلى صديق
« في: 09:04 05/10/2013  »

اهلا بالاخ العزيز امير

اشكرك على ردك الجميل
نعم
في بعض الاحيان يكون التخيّل بوابة الدخول الى عالم القصيدة
دمت بابداع اللحظة الشعرية
تحياتي الخالصة

انهاء

314

في هذا النص
سحابة من الامل
تعصرها يد خفيّة
وتمطر على القلوب العطشى
محبة بطعم الربيع
عند كل فجر
تبتسم لها الحقول وتتهلل بها السنابل
لانها عزاء الصامتين في زمن الثرثرة الفارغة

تحية اعجاب اخي العزيز فهد
تأملت وما ارتويت

محبتي
انهاء

315
أدب / رد: خطوط يــــدي
« في: 09:58 27/09/2013  »

الاخ زاهر

تحية لهذا النص
تنتفض فيه ذكريات الماضي
ضد سكون الحاضر
ليعلن انتصارا على الفقدان والغياب والرحيل
انه ، رغم الحزن ، صورة مشرقة للغد

بانتظار المزيد
انهاء

316
أدب / رد: إلى صديق
« في: 09:51 25/09/2013  »


مرحبا بالاخ العزيز ابو سنحاريب

كثيرا ما نوهم انفسنا باشياء لا تكون صحيحة لمجرد انها لا تتفق او لا تتماشى مع سيناريو حياتنا
اذا كان الحب حلم جميل
ففي هذا الحلم هناك واقع نعيشه ، يكون بعض الاحيان مؤلم
ونكاد لا نعترف  !

تحية لهذا الصدق المتوغل في كلماتك
تقديري

انهاء

317
أدب / رد: إلى صديق
« في: 09:26 25/09/2013  »
 
تحية محبة لوقوفك هنا اخي العزيز امير

نعم
انها المحطة التي عندها نستريح رغم عناء الحياة                                                                                                                                                                                                       
 امام روعة ردك اكتفي بالتأمل

مع تقديري

انهاء

320
أدب / رد: إلى صديق
« في: 09:56 18/09/2013  »

الاخ العزيز بولص

تحية لما نثرته هنا من لغة الجمال
اتفق معك واضيف
ان الحب قوة لذيذة ... نهابها ولكن نتوق الى ان تستحوذ علينا
كالخميرة التي ما ان تسكن قلوبنا
تجعلنا نزداد سلاما ... طمأنينة ... وأمنيات
اشكرك لايمانك بهذا الحب
وما احوجنا الى قوة مثل الحب ... لتحكم العالم !!
سعيدة انا بتواجدك هنا
احترامي

انهاء

321
أدب / رد: وهاجرت الشمس
« في: 19:35 14/09/2013  »


الاخ العزيز صلاح

ما اقسى ان يطل الفجر دون شمس
وخصوصا حين تكون الشمس
 الحقيقة في زمن لا يؤمن بالحقيقة
 والامل بفجر يختنق لحظة يولد
هنا
نص يؤمن بالصبر   
وقفت لاتامل الكثير من بقايا نور الشمس قبل ان تهاجر

تحياتي لابداعك
انهاء

322
أدب / رد: إلى صديق
« في: 00:47 13/09/2013  »

باقة ورد لمرورك المفعم بالرقة اخي العزيز عوديشو

نعم الحب
يجعل العالم ابهى واجمل
الحب .. لا يخاف ... لا يتردد
هو القوة التي تصهر جبروت البشر
اشكرك لما نثرته هنا من أحاسيس مرهفة
مع تقديري

انهاء

323
أدب / رد: إلى صديق
« في: 10:52 12/09/2013  »


الاخ العزيز ميخائيل

شكرا على رقة كلماتك
وهي
كعصفور صغير
يغرد ... فيطرب الشمس وتبتسم به السماء
يحمل على جناحيه امنية جديدة
لحياة افضل

مع تقديري واحترامي
انهاء

324
أدب / رد: إلى صديق
« في: 06:26 06/09/2013  »


شكرا على هذه الاطلالة المميزة اخي العزيز صلاح

نعم هكذا هي المشاعر
قد نختبأ فيها لسنين طوال
تفضحنا لو فكرنا ان نقاومها
و لا تشفع لنا لو قاطعناها
انها المشاعر التي
 تفتح لنا ابواب الحياة
حين نفتح لها ابواب قلوبنا

انها مشاعر الحب ...
                          دمت بدفئها

انهاء


325
أدب / رد: في دمشق القديمة
« في: 03:33 05/09/2013  »

للحب الاول نكهته المميزة ليس فقط في ذاكرتنا ، بل حتى في اشعارنا
وإن حاولنا ان ننسى
فأننا في تلك اللحظة نكون نعلن شوقا له
يبقى احلى اسرارنا
وفيه نختزل رشعة القلب الاولى
العزيزة هبة
بود كبير وامنيات خالصة لك بدوام الابداع

انهاء

326
أدب / رد: ألقيت نظرتي
« في: 02:07 05/09/2013  »

الاخ العزيز عوديشو

حين يكون النص الشعري مكاشفة الذات
يكمن فيه الكثير من الجرأة للاستمرار في سبر اغوار الذات البشرية
وايضا يكمن فيه الكثير من السكينة ليفهم لغة هذه الذات
نص يجدف رغم ضحالة الايام

تحياتي الخالصة  
انهاء

327
أدب / إلى صديق
« في: 20:53 01/09/2013  »


إلى صديق


انهاء الياس سيفو


أحترس
فأني حين أشتاق
لا أبوح
لكني عن قوانين الطبيعة
أنفصل

******

هل جرّبتَ أن تختبأ مرةً في شرارة حب
لتبرق مع السماء
فترتعد شوقا
وتتساقط حنيناً
على أرض أنثى !!

******

أنا وأنت
لحظة باردة
فيها
الوقت يتقد مع حطب الأنتظار
والنار
 تلتهم فينا الحب البارد

******

يا صديقي
الحب ليس ضدنا
لكنه مات بيننا
لا تدفنه ...
لان الحب مع كل لحظة شوق
يتبرعم
فأغتبط !!

******

أتعرف ؟!
بيننا مسافة ضوء
إن تقدمنا نحو كلينا
نتوه في عتمة بعضنا ...

******

أتذْكر
كيف بعد سنين طوال من الأغتراب
وجدَنا الحب بأنتظاره
بلهفة الطفل الاول !

******

تأمل يا صديقي وسادة
كيف يدفن الحب فيها روح الكلام
ونكتفي نحن بالتلوع

******

وحده القمر
ينتظر على شرفة الليل
أما نحن
فنختبأ في بريقه



328


عدوك انت
فياليت تسمع
هنا الكثير من الجرأة والكثير من القهر
ان يكون العدو معك
يأكل ، يشرب ، يلهو
وحين تفكر ان تنتفض
هو عنك يفكر ، وعنك يخطط ، وانت تنفذ
ايُّ عدو
هذا الذي يطعنك ليحميك ؟! .... ولكي يسترك ، يعريك !!

الاخ حيدر
اهلا بك في زاوية ادب
وتحية لهذا النص الذي لا زال ينتظر فرصة حقيقة بطعم الحياة وليس برائحة الموت
مع التقدير

انهاء

329
أدب / رد: يوسف ... إنحناءً لبرائتك
« في: 14:31 31/08/2013  »


تحية للاخ العزيز منير

شكرا لاطلالتك هنا  مع تقديري لعذوبة كلماتك

انهاء

330
أدب / رد: الملجأ
« في: 14:25 31/08/2013  »


الاخ العزيز بولص

اجد هنا احياء لنص مرَّ عليه الكثير
على اكتافه يحمل الكثير من الازمات والنكبات والآهات
لكن اصالة النبض فيه
ادامه مؤثرا سائرا نحو الشمس ...

تحياتي الخالصة
انهاء

331
أدب / رد: ما الذي تريده النساء؟
« في: 14:15 31/08/2013  »



نص جميل والتوغل فيه ممتع
انه محاولة ذكية للتخفي وفي نفس الوقت للظهور
الانثى هنا في نص الشاعرة الامريكية كيم ادونيزيو
تبحث عن منفذ ، ويتجسد المنفذ هنا برداء احمر
تتحدى به كل انواع الرفض لشخصها ،لوجودها ، و لكيانها
تتحرر فيه ، تناضل من اجله ، تعلن من خلاله هويتها
وحتى تموت فيه
لتثبت انها المرأة الوحيدة
لتثبت انها موجودة

تحية للاخ غسان على جهودك في الترجمة
اختيار جميل
مع التقدير

انهاء



332
أدب / رد: مات عبد الستار ناصر!
« في: 13:21 31/08/2013  »



هل مت حقا ...!

دائما يغادرنا الموت بسؤال ... إن لم يكن عقيم ، فهو يتيم
سؤال
 يترك رائحة الموت تتبختر في صدورنا
ينفض علينا رداء الذكريات ، فتتشرد لحظة ألتقتْ فيها عيوننا ، اناملنا ، و همساتنا
وتطير بعيدا احلامنا  ... وينضوي عهدٌ أقسمنا فيه على تحقيقها سوية

العزيزة رشا
شكرا لهذا النص
تحية لانضمامك لزاوية ادب ... ومرحبا بكل مشاركاتك
انهاء

336


الاخ حيدر
تحية لهذا الجهد الكبير في تقديم هذه القراءة التفصيلية لالبوم الفنان يوسف
معك أحيي روح الابداع واالتطور عند الفنان  يوسف
مع كل التقدير

انهاء

337
أدب / رد: ناقوسُ الذكرياتِ
« في: 05:10 20/08/2013  »


الاخ صباح

تحية لهذه الذكريات

ولهذا الفيض من الحنين لتلك الايام

شكرا لانك رسمت الحقيقة افقا لا ينثني

الصدق في كلماتك هو التحدي الاكبر لكل انواع الالم

مع تقديري
انهاء

338

تحية للاخ العزيز حامد

فعلا العمر لا يكفي
لوصف الحبيبة
وللحديث عن الحب
العمر لا يكفي للارتواء من نبع الحنان والدفأ زالشوق
نص جميل بكل صوره

مع التقدير
انهاء

339


الاخ العزيز جاسم

شكرا لهذا الكلام الجميل
كثيرا ما يكون الحب محنة
ولكن
ألا تتفق معي انها محنة لذيذة !!
يستمتع بها العشاق
أعجبني كثيرا التوقف هنا وتأمل الحب في كل حالاته
دامت ايامك حب
مع كل التقدير

انهاء

341
أدب / رد: عزلة باردة
« في: 06:24 11/08/2013  »


تحية من القلب للاخت العزيزة عهود
ارحب بك في زاوية ادب حيث شرفة الكلام العذب
واهلا بكل مشاركاتك
في عزلة باردة الكثير من الصور التي تاخذ من أيامنا الملونة الكثير من الألق
وتحت رجاء كثيرا ما خيّبَ ظنّنا ـ ترانا ننتظر
ودائما يكون القرار مؤلم لكن خارج ارادتنا

تحياتي الخالصة لابداعك
انهاء

342
أدب / رد: مسيرة الارادة
« في: 22:21 09/08/2013  »

العزيزة غادة

يعجبني كثيرا هذا التحدي الكبير في قصيدتك
نحن نسير ضمن رحلة من الايمان والصبر
ونحتاج ايضا الى نسمة من هذه الارادة لننعش بها صدورنا
ابدعت
وبانتظار مشاركاتك

انهاء

343
أدب / رد: يوسف ... إنحناءً لبرائتك
« في: 09:12 07/08/2013  »


تحية لك أخي العزيز صلاح
تحية لهذا الشروق المبهج في واحة قصيدة أعياها الحزن على يوسف ذي ثلاثة عشر عاما
ألا تتفق معي ان دوامة الحلم هي نقطة البداية لتفكيك النص !
احييك على هذا الولوج في جسد القصيدة مرورا بتنهداتها وصولا الى امنياتها المستحيلة
نعم
بيني وبين هذا الطفل يوسف ابراهيم متي ترابط روحي
وهذه الواقعة الأليمة على قلبي قد حدثت فعلا الاسبوع الماضي
جاء هذا التوظيف مع شخصيات من الكتاب المقدس خدمة للنص ،
حاولت من خلاله ان اعكس كيف ابراهيم ، والد الطفل ، خضع لارادة الرب كأنه النبي ابراهيم  
ثم جعلت من موت الطفل يوسف بداية حياة جديدة كأنه يوسف الذي ما كان سقوطه في البئر نهاية لحياته
هكذا أرتأيت ان ارسم سيناريو الاستسلام لارادة الرب ..

كل الشكر والتقدير لبهاء مرورك
محبتي

انهاء


344
أدب / رد: قيود
« في: 07:57 07/08/2013  »

الاخ العزيز وسيم

ارحب بأنضمامك الى زاوية أدب
واهلا بك في واحة الكلام الجميل

في هذا النص
صورة متجددة لقلب
يغني للحب ولا يتوب رغم كل الأسى
ربما انها القيود التي لا نسعى الى التحرر منها

تحية لمشاركتك وبأنتظار المزيد

انهاء



345
أدب / رد: لقد شخت قبل الأوان
« في: 07:24 07/08/2013  »


الاخ العزيز نصرت

أحقا شختَ ؟!

فها هي أحلامك تتجدد رغم شيخوخة الليل

والاشواق في جسد القصيدة دفأ وزهر رغم قساوة الايام

تحية لهذا النص الذي ينبض بالحياة وهو يمر على ذكريات الزمن

دمت بأمل

انهاء

346
أدب / رد: ذاكرة الأسئلة
« في: 06:09 07/08/2013  »

الاخ عبدالله

اهلا بك في زاوية ادب
الوطن دون مكان للحرية
ينقرض
والانثى دون عطر الحياة
تفقد خصوبتها
والامل دون ربيع يحتضنه
يذبل

هكذا تأملتُ فلسفة هذا النص الجميل

تحية لمشاركتك

انهاء

347


الاخ العزيز ميخائيل

تحية لهذا الوفاء
في محطات العمر التي نمر بها
قد لا نأخذ معنا سوى الذكرى
وقد يكون لمن نحبهم طعم البقاء في ذكرياتنا
أبدعت وان تمر على  حقول هذين المثابرين
مبارَكا حصادهما
وسنابل عطائهما ستبقى ذهبية
مع تقديري العالي

انهاء

348
أدب / رد: يوسف ... إنحناءً لبرائتك
« في: 21:35 06/08/2013  »

اهلا بالاخ العزيز نشوان

 
فعلا انه نشيد قادم من أقاصي السكون
حيث لا يدرك سر الحياة الاّ من وطأ عتبة هناك ...
تقديري الدائم لمرورك
وبأنتظار اطلالتك المميزة في زاوية ادب
من القلب لك باقة شكر

انهاء


349
أدب / رد: القصيدة المؤجلة
« في: 12:18 03/08/2013  »

مرحبا اخي العزيز فادي

تتجذر في القلب عاطفة تفيض حنينا ولهفة
الى هذا الذي علّمني كل شي في الحياة
وكأن كلماتي لا تشبع من الحديث عنه
اشكرك لمرورك
بشوق كبير

انهاء

350
أدب / رد: قصص قصيرة جدا/50
« في: 10:16 03/08/2013  »

الاخ العزيز يوسف

 
في هذا القصص القصيرة اختزال لصور حياة يومية
بكل ما تحمله من تضحيات
مآسي
انهيارت
وانتصارات
نعيشها وتاخذ من عمرنا الكثير

ابدعت مع تحياتي
انهاء
انهاء

351
أدب / يوسف ... إنحناءً لبرائتك
« في: 09:48 03/08/2013  »


يوسف ... إنحناءً لبرائتك

                                          
                                        
  
انهاء الياس سيفو  


  
 أنه سيناريو الرب
             وأبراهيم  أطاعَ ...
 
يوسف
يا قطعةٌ مني ...
يا كلي أنت َ .. وأنا بعضٌ منك
حدثني عنكَ
من هناك
حيث الموت ... نكهة الحياة السرمدية
والهواء بطعم النقاء الألهي
شوقي إليك ينتفض
كثورة جياع نحو الخبز ...
وحزني عليك ... يحفر فيَّ أخاديد غضب
كبركانٍ يتقيأ ناره ..


برائتُك زادٌ
لا تشبع من لذتِه الدار
وطفولتك َ
هبوبٌ لنسائم الأمل رغم أختناق الحياة


خبأتُ وجودي في غيابك َ
وتوغلتُ أكثر
لحظةٌ سوداء
الألم مبثوثٌ في حناجر الأرض
حسرةٌ عليكَ
أنتحر الضجيج فجأة
وتَبَدّدَ العويل في أقاصي السكون
ماتت ْ تلك اللحظة
وأنتَ محمولٌ على أكتاف الأيمان
مسوّراً بالملائكة ...
كفعل محبة تهللتْ به أبواق السماء
حينها أيقنتُ
أن إستقبالكَ كان مهيباً ...
هكذا أرتفع نجمك الى السماء
ولا نجمٌ يسكن الأرض !


يوسف ...
أيها الغافي في مسام القادم من الأيام
أيها المتدلي مع عناقيد الفرح
في كَرم القلب ...
هَلُمَّ
بلهفٍ عليك ...
لأرشُفَ من نورِكَ


أتعرف يا يوسف ...
السقوط في البئر ليس بداية الموت
أتسائل أيّ نبؤةٍ ستحقق فيكَ
إنه سيناريو الرب
والرب شاء ...


* يوسف أبراهيم متي
زهرة ذبلتْ في حديقة البشر لتتمجد في ملكوت الرب

352
أدب / رد: على أنقاض الذاكرة
« في: 08:58 03/08/2013  »


الاخت العزيزة سعاد

تحية لهذا النص
فيه الكثير من الهموم والمعاناة
انها تركة ثقيلة نحملها على اكتافنا تعكس واقع بات مؤلم

مع التقدير وبانتظار المزيد
انهاء

353
أدب / رد: ترتيلة ذاكرة
« في: 22:13 02/08/2013  »

الاخ المبدع امير

قصيدتك ترتدي السواد
ليس لان الحزن قد امتطى ضفافها وأعلن حدادا على سنابل الامل فيها
بل
لان هذه الصورة اصبحت واقعنا الذي يغتصب كل يوم أمنياتنا
قصائدنا
صلاتنا
وحتى دموعنا

ارتل معك وانا على يقين بان همومنا باتت مشتركة برغم من أختلاف الاماكن

تقديرا واعجابا بهذا النص

انهاء

354
أدب / نقل: وصفي قرنفلي
« في: 21:55 02/08/2013  »

355

ما احلى ان يزورنا الحب في الخريف

وما اروع ما يجلبه لنا من هدايا

لهفةٌ ... كاد يكون مستحيلا ان تبصر النور

وتوقٌ ... حسبنا انه مات منذ زمن طويل

ودفأ ... كثيرا ما تعثر ببرودة المشاعر وقساوة الاحضان

والاحلى حين نفتح له صدورنا متهللين ان هو ذاك الوفي الثائر الحاضر ابدا

اخي العزيز صلاح

ربما انا لم اجد هنا خريفا بقدر ما كان انتظار صامت وها هو عند محطة الحب قد تكلم

مبدع كما عهدتك

لك الورد والود

انهاء

356
أدب / رد: العيد و الموت:
« في: 10:54 29/07/2013  »

الاخت العزيزة سلوى

ارحب بك في زاوية ادب
واهلا وسهلا بكل مشاركاتك

في هذا النص
جمال وإن كان يحمل بين طياته الكثير من الالم والقهر لحالٍ صار هو صورة الحياة الدائمية
ان العيد والموت لا يجتمعان
لكن لمسة التفاؤل المزروعة على ضفة النص تبشر بامل جديد ينبض الى الابد
شكرا لك وبانتظار المزيد

انهاء


358
أدب / نقل: نسيب عريضة
« في: 10:01 26/07/2013  »

359
زاوية خواطر / رد: قصيدة الى قمري
« في: 18:21 17/07/2013  »


الاخ العزيز نعيم
الحب لغة جميلة
نرسمها في لوحة زاهية الالوان
نهديها الى من نحب
والوفاء في الحب هو سر ديمومة جمال هذه اللوحة
استمر بالكتابة  ، فالكلام الصادق يدخل القلب حتى بدون اضافة اغنية
تحياتي

انهاء

360

الاخ العزيز نادر

شكرا على هذا النص
ثقافة التسامح والتأخي تكاد تكون مفقودة
وما احوج العالم الى الرجوع الى انسانيته
كما النهر يجري دون توقف
هكذا يكون الحب يتدفق من جميع القلوب

تحياتي الخالصة لك
ويانتظار المزيد من مشاركاتك الراقية والجميلة

انهاء

361
أدب / رد: القصيدة المؤجلة
« في: 09:28 16/07/2013  »


الاخ العزيز رمزي


بحاجة الى عمر جديد
وحلم  جديد
وامل  جديد
لأبدأ من جديد
ويقينا انه سيرافقني ... لانه يحبني

تحية من الاعماق لكلماتك الجميلة
 وشكرا لردك

انهاء

362

العزيزة ميسون

شكرا لهذه المساحة من الكلام الجميل
حيث الحب يبقى حالة جميلة
نتوق لها
نبحث عنها ...
رغم كل الالم الذي يحدثه فينا

تحياتي
وبانتظار المزيد
انهاء

365
أدب / رد: القصيدة المؤجلة
« في: 02:40 10/07/2013  »


اهلا بالاخ العزيز ايفان
 
اقف صامتة امام هذا الصرح من الكلمات

:
:
:

انه الحاضر ولن يكون الغائب
بيني وبينه عهد بالوفاء
هو باق كما كان ...  مُلهمي
ولاني كنت دائما فرحته ... سابقى

شكرا لك ايفان
وانت تغمر قصيدتي بدفأ كلماتك

تقديري العالي
انهاء

367
أدب / رد: الجندي المجهول
« في: 09:35 07/07/2013  »

تحية لهذا الجندي
وهو يسوّر جسد الوطن امان
هو من اطلق على صدر الوطن حمامات سلام
وهو من رسم مستقبل الطفولة زهو وابتهاج
وهو من روى تراب الوطن ليبقى أخضر  
انه ذاك الجندي الذي خطا الموت لاجل ان يحيا الوطن

شكرا لك اخي العزيز بنيامين على هذا الاختيار وعلى جهودك في الترجمة
وتحية من القلب للشاعر عبد الله

مع التقدير
انهاء

368
أدب / رد: القصيدة المؤجلة
« في: 09:22 07/07/2013  »


الاخ العزيز امير

كل ما أخشى ان يكون الفقدان توأم الحزن
وهذا الذي كان لي مصدر الفرح ... تراني لا ألتقيه الّا في قصيدة حزن
نعم .... في القصيدة توغل عميق في الذات
ورصد عالٍ لأمنيات قد تكون معه  أحلى ... أدفأ ... وأكبر   !!
اشكرك لمشاركتك

محبتي الدائمة
انهاء

369
أدب / رد: أنتَ حلمٌ سريّ
« في: 12:39 06/07/2013  »

جماله حين يبقى سرا
نذوب في عبيره
نفرح لانه معنا ... لانه لنا
لا يشاركنا فيه احد
انه يترجم لنا كل انفعالاتنا ... امنياتنا ... طموحاتنا
انه حلمنا ... هويتنا
اشكرك عزيزتي هدى على هذا النص
دمت بابداع

انهاء

370
أدب / رد: القصيدة المؤجلة
« في: 05:18 06/07/2013  »

دوامي اعيد ذات السؤال  
متى يموت الحزن ..!
وانتظرت خريفيّن منذ ايلول ميلاده ...
حتى شاءت القصيدة ان تكون الحزن الذي اهرب منه
وانا بدونه
عدم ...
هذا ما شاء القدر

تحية من القلب لمرورك البهي اخي العزيز صلاح

انهاء

371
الاخ العزيز او الاخت العزيزة  ع ع ع

اهلا وسهلا بك في زاوية ادب

هنا صورة مؤلمة ...
ساهم البشر في رسمها داكنة او باهتة
و بإضافة اجتهادات طارئة  .. تم تشويهها
ساهم البعض بتمزيقها
والبعض الآخر لم يكف عن تحريفها
انها صورة تكاد تتنفس رغم الاختناق
تكاد تبكي وحتى ان لم تجد الدموع
انها صورة تحمل الكثير ... ولا ترضى بان تبقى مجرد صورة !!

تحية لهذا الابداع
وارحب بكل مشاركاتك الادبية

*****

واسمح او اسمحي لي ان اضيف هنا

 تحية للاخ ايفان على هذه القراءة التفصيلية لهذا النص الثري بالافكار والصور والمعاني 


انهاء

372
أدب / القصيدة المؤجلة
« في: 08:11 05/07/2013  »


القصيدة  المؤجلة



إنهاء الياس سيفو


إرتعش الفجر
لمبسم عذراء أبيض
وأعلن شوقا
لأيقونة الصبر في بيتي المتعب ...
لتعويذة الجمال في مسائي الحائر
لأفق تغمّدَ البشرية إستقامة ...

مضى أيلول ولم يعصف في صدري إله الشعر
أكان هو حين مضى
أكان هو حين بعثر الصمت
كأني على خطاه أقتفي أنفاسه ...

***

أبكاني نهارٌ لم يحمل رائحة أبي
أنا لستُ أنا
حين ما كان ها هنا ...
كيف تغيّر وجه الكون
ومن أطلق سراحي
لأتشرد في فضاءٍ تيتّمتْ فيه الأنجم

رميتُ وراء ظهري عمرا بأكمله
وأبقيتُ أمامي ذكرى أبي ...

ليتني
ذبْتُ أفكاراً في مكتبته ..
وليتني
أختبأتُ في دفأ معطفه
ليتني
ليتني
تسمرتُ في نعش أبي ..



373

الشاعر والاخ العزيز جبو

جميل ان نكتب عن بغداد

والاجمل ان لا ننساها

نعم هي هكذا ... في قلوبنا اغنية تعزف الحب

وفي احلامتا دفأ يكسو الليل سكينة وطمأنينة

احييك من القلب

دمت بخير

انهاء

374


الاخ العزيز سالم

شكرا لهذا النص

نعم

لوثر هو عشق الارض وعمق السماء

انه الكثير ذاك الي رسم لنا الحياة غصن مُحمل بالامل رغم يأس القلوب

تحية لك ولهذا الوفاء

مع كل التقدير

انهاء

375


الاخ العزيز بولص

في البدء ارحب بك في زاوية ادب واهلا بمساهماتك الادبية الجميلة
على ناصية الابداع يقف هذا النص
ومن هناك يدعو القارئ الى التأمل لكشف اسرار الجمال فيه
والنهل من طاقة الامل التي تستوطن كل زواياه

تحية لقلمك وبانتظار المزيد

انهاء

376

شوقا الى احضان العراق

الاخ العزيز صبري


نعم
ففي داخلي الكثير من الشوق
والكلام الجميل
والامنيات الصادقة
والاحلام المطرزة بالامل
للعراق ....  للبلد الذي مهما تغيب عنه الشمس ، يظل يشرق في قلبي

تحياتي لابداعك
انهاء

380
أدب / رد: يوميات مغترب
« في: 04:30 22/06/2013  »


الاخ العزيز صلاح

يوميات
تكاد تكون يومياتي
ويكاد نقص الوطن هنا يخنقني
كما نقص الهواء
كل ما في هذا النص من رحم الحقيقة
أنفاسه
انفعالاته
عنفوانه
جبروته
كل ما في النص من رحم الحقيقة

شكرا لهذا النص المفعم بالحياة رغم الموت

دمت بابداع

انهاء


381
أدب / رد: لست أدري
« في: 03:54 22/06/2013  »

نعم عزيزتي كريمة
الوطن ... البقاء والفناء .... الامل واليأس .... الغزل والجفاء
ما أحلى ان يكون الوطن كل شي
وما اصعب ان يكون الوطن كل شي
وهناك كما هنا ... لا أستغناء عنه
في  هذا النص الكثير من الالم
والكثير من الحب للوطن

دام ابداعك ... ودمت بوطن

انهاء


383

في زحمة الكلمات
وضجيج الألسن
نتوق الى سكينة
قد تموت فيها اللحظة
وتولد فيها لحظة جديدة للوحة الحياة
هناك من يتوه وسط السواد
وهناك من لا يبصر الالوان
وايضا هناك من يخاف من البياض
هناك الكثير في هذا النص
والكثير عندي من كلمات الشكر والاعجاب بهذا النص
عزيزتي جوانا
دمت بإلهام  اللحظة الشعرية

انهاء




384

الاخ العزيز جان

هنا فلسفة خاصة
يتجول في أروقتها الانسان
باحثا عن زاوية يختبأ فيها ويصغي الى همس الحياة
ليكشف اسرار ها  .... ويتمعن في طبيعتها
شكرا لهذا النص التأملي
بشوق كبير لنتاجاتك الادبية الجميلة
محبتي
انهاء

385
أدب / نقل: دور المرأة في الحياة
« في: 10:29 18/06/2013  »

388
أدب / رد: انا وانت والفجر
« في: 16:48 13/06/2013  »

حين تهمس الروح  .... يفتح القلب ابوابه
ويصير الحب كالظل
يتبع الحبيبين أينما كانا
ومهما أفترقا ...

العزيزة هدى

باقة حب لهذا النص الهامس

دمت بأمل

انهاء

389
أدب / رد: لماذا ياوطن
« في: 08:28 13/06/2013  »


أهو الوطن
الذي يسرق من العين النور
الذي يقتل في الطفولة البراءة
الذي يلتهم من أفواه الجائعين الخبز
اهو الوطن الذي يجعل الاحلام كابوس مخيف
والايام موت بطئ
أهو الوطن
 ام هؤلاء الجاثمين على صدر الوطن .. فلا يتنفس
القابعين على أكتافه ... فلا ينهض
القابضين على سواعده ... فلا يثمر
الذين جعلوا من ارضه مقبرة ... وليس حياة
لا ادري
أهو المسكين ام نحن .. ولربما كلانا
 

مع تحياتي الخالصة لابداعك اخي العزيز نشوان
واهلا بنتاجاتك

انهاء

390
أدب / رد: برتقالة الوجد
« في: 20:56 10/06/2013  »

الاخ الشاعر غني

الكثير في هذا النص عن الوطن الذي علّمنا الكثير
علّمنا ان نحب  ان نصبر ان نثابر ...
ولربما علّمنا ان لا نشتكي

 احييك
انهاء

391
أدب / رد: الشاعر
« في: 18:30 10/06/2013  »


الاخ العزيز بنيامين

احييك على جهودك الرائعة وانت تنقل لنا ثقافة الاخر من خلال نصوص جميلة مترجمة
يسعدني ان اقرأ ، فالترجمة ايضا فن وابداع ومجهودها لا يقل عن مجهود ولادة القصيدة

لك خالص تحياتي
انهاء

392
أدب / رد: إلى متى ؟
« في: 11:11 10/06/2013  »

الاخ العزيز يوسف

أبكتني كثيرا هذه الاسئلة

وانا اجدها يتيمة ... تصرخ ويعود الصدى جريح

ما أحوجنا الى  نقطة امل في عتمة اليأس

لنعيش نشوة الحرية الحقيقية

أشدُّ على أمنياتك ومعك اناجي

بحرية .. وقوة  ... وأنسانية وحدتنا

دمت مبدعا
انهاء

393
أدب / رد: إحتضار الكلمات
« في: 11:01 10/06/2013  »


الاخ العزيز قيس

تحية لهذه النص التأملي

فعلا

كل شي في طريق الى الزوال

وما يبقى من الانسان سوى ذكرى

اجد في هذا النص صورة للحياة بكل تقلباتها

امنياتي لك بدوام الابداع

انهاء

396
أدب / رد: المعنى ... في قلبِ الشاعر
« في: 19:12 08/06/2013  »


الاخ العزيز ايفان

هذا النص يجذل الغموض مع الوضوح
في جمال يدعو القارئ للتأمل والتوغل اكثر في سكينة النص الشعري
والبحث عن المعنى
تحياتي الخالصة لك
انهاء

398
أدب / رد: قدري أن تكوني أنتِ قدري
« في: 12:36 26/05/2013  »


أمام موج الحب

أنحني ...

شوقا لثورته

وعطشا لصحوته ...

انه القدر الذي يطوي أيامنا

ويجدد فينا ايام أخرى  ...

انه القدر الذي يرسم لنا الحبيبة قدرا جميلا ثائر تارة وناعما تارة اخرى ..

ابدعت اخي العزيز صلاح وانت تصنع هذا التماهي بين الحب والقدر والبحر

احييك

انهاء

399
أدب / رد: سقط البناء يا أبي
« في: 10:52 26/05/2013  »

في ذاكرة التاريخ

سيبقى "سقط البناء يا أبي"  ينبض بالصدق والجمال والرقي

انه سلسة من النبوءات والانهيارات والهزائم والانفعالات

انه نص ... يسكت عنده الكلام ... ويلتهب على صدره الهواء

فتنتشي  أنفاسه الثائرة المتكسرة في رحم الحقيقة

احييك ايها الشاعر المبدع صبري وارحب بانضمامك الى زاوية ادب

واهلا بنتاجاتك الشعرية

انهاء

401
أدب / رد: الله ايضا يكتب الشعر
« في: 10:10 26/05/2013  »

في هذا النص ولادة جديدة

للحرف الساكن على شرفة القلب

وموت لمفردات عقيمة  كانت تتسكع في وادي الخصوبة ... ولكن دون جدوى

احييك ايها الشاعر المبدع ايدي

وارحب بك من القلب في زاوية ادب

بانتظار المزيد

تحياتي
انهاء

407
أدب / رد: قصص قصيرة جدا/44
« في: 11:59 19/05/2013  »

ا لاخ العزيز يوسف

ارحب بك من القلب في زاوية ادب
واهلا بكل مشاركاتك الادبية الراقية

اتوقف هنا ، واتأمل هذا التكثيف الجميل للصورة الادبية
وكأنك تمد على جبين الحياة مسافة من ضوء
احييك لانك قرّبت لنا الكثير من الصور

مع تقديري
انهاء

408
أدب / رد: الظل
« في: 11:50 19/05/2013  »

وانا اتأمل هذا النص ، تعصف في ذاكرتي صورة الظل

ولا ادري ان كنا نسبقه .. ام هو يسبقنا

ولا ادري ان كان يطاردنا ام نحن نهرب منه

تدور في رأسي الكثير من الاسئلة وتراني في قصيدتك ، ابحث عن الجواب

تحية لك اخي العزيز  رمزي

دمت

انهاء

409
أدب / رد: أدب مترجم
« في: 04:30 12/05/2013  »

الاخ العزيز صلاح

اشكرك لهذه الطلّة المميزة

اجد في الترجمة ، بالاضافة الى كونها متعة ، مهمة تحتاج الى دقة في اختيار النص ، وفهمه وبالتالي أخراجه بشكل جميل

اتفق معك ان قصيدة الشاعر ماثيو ارنولد تستحق الوقوف عندها والتأمل ، كأن به يختصر كل مشوار العمر

تحية من القلب لك وسعيدة انا باشراقتك هنا

انهاء

410
أدب / رد: أدب مترجم
« في: 06:25 09/05/2013  »

الاخ العزيز ايفان

اشكرك من القلب على بهاء مرورك
نعم
ان الترجمة تسهم كثيرا في التعرف على ثقافة الاخر
والمترجم يكاد يكون الشاعر نفسه في اللحظة التي يولد فيها النص المترجم بجسد جديد لكن بنفس روح النص الاصلي
تحياتي الخالصة لك ولما نثرته هنا من دُرر
اسعدني مرورك

انهاء

411
أدب / رد: أدب مترجم
« في: 02:09 08/05/2013  »

 الدكتور بهنام المحترم

اشكرك على مرورك

 الترجمة فن  ... هكذا اعتبرها ولهذا اسعى الى رسم كل قصيدة في لوحة متكاملة

اختيار النص مهم عندي ويكمن ذلك في كونه اداة المترجم

وفهم النص هو السبيل لاخراج  ترجمة مفهومة ، واضحة وصحيحة

مع باقة ورد لوجودك هنا



انهاء


412
أدب / رد: بيارق الأمل
« في: 10:03 02/05/2013  »

الاخ العزيز صلاح

هنا اهزوجة تسافر من ثغر الى اخر

تبشر بجمال متجذر في صدر ربيع لا محالة قاددم ...

تحية من القلب لهذا الامل الساكن مسام القصيدة

دمت

انهاء

413
أدب / رد: مُنعطف الوقت ..
« في: 09:51 02/05/2013  »

لهذا النص فلسفة خاصة

إمتدادٌ لصمت الفقراء على طاولات الكلام الطازج

إنعكاس لفضاء الروح في فلك المستحيل

توبة لاحلام لم تذق دفأ الوسادة

 الاخ العزيز مروان

تحياتي الخالصة لك ... دام ابداعك




414
أدب / رد: أيامٌ وأحلامٌ وسلام
« في: 06:20 02/05/2013  »



في هذا النص الكثير من الالم النبيل

الممزوج بمرارة الوطن المتعب

 يناجي  امل مفقود لغد جديد

تحياتي الخالصة اخي العزيز قيس لهذا النص المجبول بحب الوطن

انهاء


415
أدب / رد: الحنين الى الوطن
« في: 05:53 02/05/2013  »


الاخت العزيزة كافي

الموت ياخذ اشكال كثيرة في الحياة

البعد عن الوطن موت

العيش كغريب في الوطن .. موت ايضا

شكرا على هذا النص الدافئ كحضن الوطن

تحياتي
انهاء


416
أدب / رد: سيّدةَ القلبِ
« في: 05:03 02/05/2013  »

الاخ العزيز ايفان

ما احلى ان نجد في الشعر كل اشراقات الذات  
ان نرسم على شفته لحظة عشق
وان نمدُّ على انامله جسر شوق
وايضا
ان نذوب على عتبة أحلامه دفأ

ابدعت وان تجعل سيدة القلب تتربع على عرش القصيدة

تحياتي
انهاء

417
أدب / أدب مترجم
« في: 09:20 01/05/2013  »


أدب مترجم


أربع قصائد مترجمة عن الادب الانكليزي

ترجمة: إنهاء الياس سيفو


عند إنتصاف الليل

للشاعر توماس مور


عند إنتصاف الليل
 حين تندب النجوم ،
 عاليا أحلق صوب ذاك الوادي الذي أحببناه
هناك حيث يقبع وحيدا
حين الحياة تشرق بدفأ في عينيك
اتأمل ملياً
أيمكنها الروح
ان تخطف من أماكن اللقاء
مشاهد الفرح
فتعيد احيائها ...
رغم تلاشيها
تخبرني بأن حبنا
ينبض حياً حتى في السماء
***
 ثم أنشد أغنية الطبيعة
لطالما أبهجتنا  
تتحد في الهواء الطلق أصواتنا
وكصدى بعيد يخترق ذاك الوادي
أظن يا حبيبتي
أنه ذاك القادم من مملكة الروح
عائدا بهمسات
لطالما كانت عزيزة علينا


******

صباح عند النافذة

للشاعر تي أس أليوت


في سرداب المطبخ
تعلو طقطقة أواني الفطور
وعلى طول ذاك الشارع حيث يكثر وطء الاقدام
أدرك كم واهنة أرواح الخادمات
تورق بيأس عند بوابات المنطقة

تطرحني موجات الضباب الداكن
وجوه زائفة عند أسفل الشارع
حيث دمعة على وجوه المارات بتنوراتهن الموحلة
حيث أبتسامة ضائعة تحوم في الهواء
وهناك عند الاعالي تتلاشى  

*****


الشيخوخة

للشاعر ماثيو آرنولد

ما ذا يعني ان نشيخ ؟
أن نخسر مجد الظهور
أن نفقد بريق العيون ؟
أم تفقد الزهور بريق الجمال ؟
نعم ، و ليس فقط هذا

ان نشعر ان قوانا تتلاشى
وليس فقط زهرة شبابنا ..
 أقل مرونة  تبدو اطرافنا
  وأكثر ضعفا شدُ أعصابنا

نعم  وأكثر من هذا ،
 آه ... ما هكذا كان حلم شبابنا !
أن تصير حياتنا
ساكنة ناعمة كالغروب
أهكذا ينتهي زهوَ أيامنا !

ليس ان نرى العالم
كمن على علو ٍ بنظرات شاردة
تثيراعماق قلوبنا ،
ونبكي ، ونشعر بما فاتنا
ماضي لن يعود !


اياما طويلة بنا تمضي
ولا مرّة نشعر باننا كنا شباب  نابض
و في سجن الحاضر
نضيف سورا
شهر بعد آخر بألم وحسرة

هو ان نعاني ،
ونشعر بالضعف ، ولا نشعر بكل ما نشعر به
عميقا في خفايا قلوبنا
نتقيح التذكار الممل لهذا التغيير
دون شئ من الحب


هي اخر مرحلة لنا
حين ننجمد وتصير كالخيال ذواتنا
نصغي الى العالم وهو يُحيي
ذاك الشبح الخاوي الذي حمل الكائن الحي

******

الرحمة


للشاعر توماس هوود


وقفت بشموخ وسط الذرة
كقلب الشمس
تحتضن نور الصباح الذهبي
مِن بين كثيرين ، مَن سيحضى  بقبلة دافئة

على خدها توهج الخريف
متوغلا كانه الخجل
قد نما وسط بشرتها السمراء
كالخشخاش الاحمر ينمو مع الذرة

حول عيونها تتدلى خصلات الشعر
وقد كانت اكثر سوادا ومن ينكر
رموشها الطويلة تحجب الضياء
لكن ذلك غمرها اشراقا

قبعتها تُلقي بضلالها
وجبهتها تزداد عتمة
هكذا وقفت وسط البيادر
تمجد الرب بنظرة من جمال

يقينا،انا قلت، السماء لا تزعم
حيث احصد انا عليك ان تجمعي
ألقي  حزمتك وتعالي
شاركيني بيتي وحصادي





418

الف الف مبروك

من سماء الفرح اهديك تهانيَّ الخالصة لتهطل محبة واحترام وتقدير

فتزهر الارض بصدق وإخلاص قلمك

ويبقى بين السماء والارض سلالم من الابداع تحمل اسمك

دمت مبدعا اخي العزيز جميل


انهاء




419
أدب / رد: احيانا...
« في: 14:25 27/04/2013  »


عزيزتي غادة

هنا مكاشفات حقيقية من الذات وللذات

حيث تبدو ينابيع الحياة ثائرة وبساتين الروح متمردة

اشكرك لانه في هذه المكاشفات الكثير من الحقائق

محبتي
انهاء

420

امنياتي القلبية لك بالصحة والسلامة الدائمة

صلاة وشمعة لاجل نيتك

تحياتي

انهاء

423
أدب / رد: حصــادُ الربيــــع
« في: 13:11 27/04/2013  »

ايها النص المتكأ على شرفة الجمال

المتوغل في مسام السماء زرقة ابدية

والمنساب مع جداول الروح نقاء دائم

والمنبسط على خضرة الجسد ربيع ثائر

هكذا هي ألحانك .... سماوية ... متجددة ... ومتفائلة

هكذا انت اخي العزيز فهد


محبتي
انهاء


424
أدب / رد: زمهرير جمر الصحراء
« في: 07:34 27/04/2013  »

على ضفة كلماتك

أضعتُ كل المشاعر

وتراودت في مخيلتي من ماضي الحياة صور

هنا السكون حيث ارتعاشة النهر تفضح تاريخا من لحظات الدفأ والسمر

وثورة المعاني تفجر كل الكلام  بوجه الزيف والدجل

اخي العزيز آدم

تأملت كثيرا ولم أرتوي من عذوبة قصيدتك

تحياتي
انهاء

425
أدب / رد: ربيعين بين كندا والعراق
« في: 06:40 27/04/2013  »

لتعويذة هذا الجمال
تتماهى الكلمات ويذوب القلم
اعلانا
لثورة حب

ابدعت ايها الشاعر المسكون بعذوية الشعر

تحياتي
انهاء

426
أدب / رد: حقل الفجيعة
« في: 05:40 24/04/2013  »


هنا أرتعاشة حرف

وصدى لصوت الحقيقة

هنا أندثارت لسنوات لم تعرف سوى الصبر والحرمان والقهر

ابدعت دكتور بهنام

مع كل التقدير

انهاء

427
أدب / رد: عيد قيامة مجيد
« في: 08:37 13/04/2013  »

تستريح الذات عند سكينة كلماتك

وتنتشي الروح بدفأ همساتك

هنا سماء من أيمان والنجوم فيها قلوب البشر اللامعة فرحا ورجاء

شكرا لك اخي العزيز فادي لتهنئتك الرقيقة

تقديري

انهاء

428


نعم

انه عندي غذاء الحياة

انه مسافة ضوء  ... ألهث صوب اتساعها

وأكتب سفر البداية  لحياة متخمة بالثورات و الانتصارات المزيفة


اشكرك استاذي العزيز د. بهنام على جهودك في اعداد هذه الدراسة

وتحية من القلب لعطائك الادبي


انهاء
 


430
أدب / رد: أيا ....
« في: 09:47 08/04/2013  »

لا أدري لما الخيانة مفردة نجدها في قواميس الحب

أليس الحب أسمى

أليس أثمن

هناك من لا يدرك قيمة الحب الحقيقي

ولهذا فهو يطفأ الليل بدلا من ان يشعله دفأ وهمس وأمنيات

تحية من القلب لقلمك اخي العزيز أيفان

انهاء

431

الاخ العزيز فادي

ماذا تقول الوردة

وهناك من لا يرحم

يقطفها

يغتصب عطرها

وينتحل لونها


وقفت هنا طويلا متأملة

محبتي

انهاء

432
أدب / رد: عيد قيامة مجيد
« في: 08:13 07/04/2013  »



مالي أرى الجميع عن تهنئتك منشغلُ

عذرا

يامن بقيامتك وهبت الحياة

أهكذا  مرارة الحياة أفقدتنا طعم الفرح

كيف

وعندك هو الفرح

أعذرنا

:

:

:


 

433

قام المسيح ... حقا قام

امنيات خالصة بان يغمر ملك السلام حياتنا بالامل والامان والطمأنينة

مع دوام التألق والازدهار لعنكاوا كوم

انهاء سيفو

434
أدب / رد: شكري بلعيــــد
« في: 18:22 01/04/2013  »

القليل فقط

مَن يدرك كيف يكون الموت حُبا

والقليل ايضا

ذاك الذي يرى في الحب أنتصار

اشكرك اخي العزيز هاتف

لانك في هذا النص يقينٌ على ان الغالب هو شكري بلعيد

شموع وصلان لروحه الكيبة

تحياتي

انهاء

435
أدب / رد: عِشقُ الفن
« في: 17:51 01/04/2013  »


في تسلل روحي جميل
وجدتُ نفسي انتقل من محطة الى اخرى
وكل محطة تحمل معها
ذكرياتها
أمنياتها
سقطاتها
وطموحاتها
وتوغلت أكثر
حتى صار الفن ذاته هو زاد المسير وصولا الى كل مراتب الحياة حيث الجمال والاحساس والابداع

تحياتي الخالصة اخي العزيز يوسف لأبداعك

انهاء

436
أدب / رد: بغداد حبيبتي
« في: 17:34 01/04/2013  »

عند قدميها

اجمع كل عبارات الامل وامنيات الروح

 بان تعيش  كربيع يفرش القلوب نشوة الجمال

بان تتلألأ كقمر يهمس في الساهرين شوق ودفأ الحب

بان تبقى هي تزهو باسمها وصيتها وناسها

لكنها ...

تضحك وتدرك جيدا كما انا ادرك ... ان هناك مَن يدوسها كل يوم كي لا تتنفس الحياة

اشكرك اخي صلاح لهذا النص المؤثر جدا

سلامي

انهاء


437
أدب / رد: عيد قيامة مجيد
« في: 19:39 31/03/2013  »

أسعدني انك هنا تشاركني فرحة القيامة

اتمناه لك عيدا سعيدا يغمر حياتك محبة وامل وسلام

دمت مبدعا وتحية من القلب لعطائك الادبي وانت تغني زاوية ادب بنتاجات ادبية راقية

مع تقديري واحترامي

انهاء

439
أدب / عيد قيامة مجيد
« في: 22:31 30/03/2013  »



قام المسيح ... حقا قام

تهاني قلبية بعيد القيامة المجيد

مع صلواتنا وامنياتنا العميقة ان يعم السلام وجه الارض

وتغمر المحبة جميع قلوب البشر

عيد قيامة مجيد لكل اعضاء زاوية ادب

مع كل الحب والتقدير

440
أدب / رد: هواءٌ مسجون
« في: 08:25 29/03/2013  »

ايها الهواء

ما بالك تطلب الحرية
 
وانت في كل مكان

تعرف جميع الاسرار

ايها الهواء

لا تيأس ... فالامل بحياة افضل قريب

شكرا لهذا النص المتحرر من زوايا الانتظار

تحياتي لك اخي العزيز جميل

انهاء

441
أدب / رد: أغصـان الـربيــع...
« في: 08:24 28/03/2013  »


شوقي ايضا لا ينتهي لذلك الربيع الاخضر ...
ولهفتي لأحتضان ذلك الهواء لا تتعب
نعم اخي العزيز فهد
مثلك انا
ألملم أغصان لبقايا ربيع
أكاد اراه عنيدا .... لا يعرف الذبول ... رغم الاسى
كما العطاء ...
كما الابداع

محبتي الخالصة
انهاء

444

كلمات تحيا

لتشهد على ظلم وقهر واستبداد

هكذا الشعر ... لا يخاف .. لا يمل ... و لا ينسى

شكرا لهذا النص ... وشموع لا تنتهي لأرواحهم الطيبة

انهاء

446

الوطن

قصيدة عشق دوامها عطشى لقلوب الوفاء

تقارب روحي عزيو المعاني لشاعرتين نهلتا من صدر الوطن محبة ووفاء وسلام

تحية من القلب لهذا النوروز الجميل

انهاء

447
أدب / رد: الحمامة - قصة قصيرة جدا
« في: 05:56 22/03/2013  »

الاخ العزيز ماهر

الترميز في النص رائع لأنه يحمل في مدلولاته الكثير من الاسرار

من خلال هذه الاسطر ، رسمت لنا شرفة دافئة للحب والجمال

دمت مبدعا

انهاء

448
أدب / رد: إلى كل شهداء العراق
« في: 03:36 22/03/2013  »

أيُّ حزن هذا الذي أفاق العيون من دفأ الاحلام

أيُّ ألم هذا الذي ما توانى عن حرق اوصال الأمل

أيُّ قدر هذا الذي لا يغادر أمنياتنا

الاخ العزيز جاسم

أحييك وانت ترسم على سحاب الغد حقيقة وطن يأن حسرة على أبنائه

تقديري
انهاء

450
أدب / نقل: شعر رومنسي قصير
« في: 03:13 21/03/2013  »

452

الف مبروك للمبدع بولص ادم هذا الاصدار الجديد

ما أحوج صباحاتنا الخاملة الى اللون
 
حين يكون هذا اللون حب ، ثورة ، ووفاء

 أمنياتي لك بدوام التألق والابداع

تحياتي الخالصة

انهاء

453

ايها النص الممزوج بأمنيات لحياة جديدة

الممزق على ضفة الاحلام القديمة

انه هنا ... وفيٌّ لصديق العمر ورفيق الدرب الطويل

انه نداء الروح لبقاء الثمر عنوان لعمر الاشجار الجميلة

تحيات تعبق بالجمال لك اخي العزيز عبد الستار لهذا النص المبدع

انهاء

454
أدب / رد: حُباً بالحياةِ
« في: 05:28 01/03/2013  »

حبا بالحياة ... سأكتب

كي لا يموت  النبض في جسد القصيدة

حبا بالحياة

سألبس النهار زي الامل

فيظل مبتسما رغم الصعاب

حبا بالحياة

نص ثريٌ بالحياة

تحياتي لك اخي العزيز يوسف

دام أبداعك

انهاء

455


الاخت العزيزة تغريد

 انه هنا ... لا زال كبذار المحبة التي لا تنضب

انه يعلّم الجميع كيف ان الايمان فعل أبدي لا تغيب عنه الشمس

وبذل الذات نهر عذب نرتوي منه ولا نشبع

صلاة وشموع لروحه الطاهرة

دمت بخير عزيزتي

انهاء

456
أدب / رد: حبيبتي أنا قادم
« في: 04:38 01/03/2013  »


الاخ العزيز رعد

تحية لهذا النص الجميل

حين يكون الوطن الحبيبة والصديقة والام

فنشتاق له ونتغزل به ونكتب عنه

ما احلى ان تنتظر الحبيبة قدوم حبيبها

فتفرش له الارض رياحين وتفتح له ابواب الامل

احييك على هذا الشوق والجمال والوفاء لمدينتك ألقوش

تقديري
انهاء

459
أدب / رد: تراتيل في صومعة الريح
« في: 00:08 25/02/2013  »



أيها المجبول بالابداع ... آدم

أرتل ... وعند مقبض الريح اودع مفاتيح أيامي

أقرأ ... أقتفاءً لأثار الحرية في دروب الوطن الحائر

أيها النص المسافر حيث نشوة الكؤوس القديمة

فيك أنصهر .. وأذوب .. وأدرك ان هناك المزيد ..

دمت بألق

انهاء

461
أدب / رد: من بين نخيل العراق
« في: 11:25 23/02/2013  »

أنحني امام قامة من الصبر

وارتل سلاما لهذا العطاء ..

 و أبتهل ان تدوم شامخة محبة ووفاء

انها نخلة العراق

شكرا اخي العزيز قيس لهذا النص الجميل


انهاء

462
أدب / رد: على الضفّـة الأخـرى..
« في: 11:04 23/02/2013  »


على الضفة الاخرى

هناك أمنيات ..  ترسم العمر ضمن خرائط الحلم الجميل

حيث السكون بوابة القلب

والطمأنينة مقبض الروح

على الضفة الاخرى ... أجد أبداع

حين تغزل الكلمة ثوب الامل  للمتعبين ... للمتكئين على الضفة الاخرى

هذا النص فيه الكثير الالم ... لكنه يحمل الكثير من الامل

اخي العزيز فهد

تحية من القلب لأبداعك

انهاء

464

فوق السحاب ... سأمشي معك

وانثر حفنة سلام

على السائرين في دروب الحياة دون أمل

على المثقلين بهموم الوطن ...


العزيزة ميسون

في هذا النص رسالة للعالم تتحدى معوقات الأمل

تحية محبة

انهاء


466
أدب / رد: قرأتُ كثيراً
« في: 19:57 10/02/2013  »

قرأت كثيرا
وأيقنت ان الكتابة حلم مؤطر بالحقيقة
والقلم سنبلة الخير تشمخ حيث صدور المتعبين
قرأت كثيرا وأيقنت ان هذا النص حافل بالجمال
تحياتي لابداعك اخي العزيز عبد الستار

انهاء

467
أدب / رد: ماأحلى الرجوعَ إليهِ
« في: 06:19 10/02/2013  »

من سحر هذا الرجوع

أمد يد الشوق

وأحتضن الأماسي وأرشف من دفأ اللحظات

وأرتل لحن الوفاء

الاخ العزيز صلاح

تحية أبداعية

دام نبض قلمك

انهاء

468

ايها النص المنثور على سواحل القلب
حيث الامنيات كأس نتوق رشفه
حيث لحظات اللقاء فيض من أمسيات دافئة
حيث الحب عناق أبدي مع المستحيل

احييك آمال
دام نبض قلمك

انهاء

469
أدب / رد: أما آن الاوان
« في: 04:35 02/02/2013  »


الاخ العزيز رعد

ينادي السؤال ... ويعود الصدى جريح

لا أمل في جواب يولد عقيم

صلاة وشموع لينبثق فجر جديد عنوانه السلام

مع خالص تحياتي

انهاء

470
أدب / رد: في محاذاة الهوامش
« في: 08:28 27/01/2013  »

هنا تكثيف جميل للصور الشعرية
حيث الامل يفتح الف باب و لا يستكين حتى تجد الذات مأوى أمين
والكلمات تلبي نداء الروح
برسم عذوبة تغفو على شرفة العاشقين
وتحاكي القلب رغم الاسى
تحية لك عزيزتي وئام مع كل الامنيات بالمزيد من الابداع

انهاء

472
أدب / رد: هذا زمن الضوء
« في: 06:34 26/01/2013  »

هذا زمن الضوء
والكثير لا زال في شرنقة الظلام
لم يولد بعد
ما احوج هذا العالم الى ولادة جديدة في زمن الضوء

تحياتي استاذ موفق لهذا النص الجميل

انهاء

473
أدب / رد: نــزيـفُ الكـلمـــات..
« في: 04:17 26/01/2013  »


ايها المبدع فهد

تركت الذات تموت غرقا في بحر كلماتك

لتحيا من جديد

مؤكدا ان المستحيل ممكن في كل الاشياء

لأبداعك الف تحية

انهاء


474

تكاد اللغة ان تكون موسيقى
منها تؤطرين بيتا جميلا
يطل بنافذة الاحساس على شرفة الروح
 العزيزة المبدعة جوانا
تحية تعبق بالورد على هذا النص الجميل
وفرة بالخيال وعمق في المعاني


انهاء

475

للنوارس لغة خاصة
يفهمها البحر
كلغة الحب .. لا يدركها الاّ من يحترق في لهيبه
تحية لك عزيزتي غادة وانت تخاطبين النوارس بلغة انيقة


محبتي
انهاء

476
أدب / رد: الشــعرُ في ســطور.
« في: 08:00 22/01/2013  »

الشعر
وكأن بي لا أجد الكلمات حين افكر فيه  
وكأن الشعر هو هذا الفراغ المهول حولي
وكأنه ضجيج يطاردني
كأنه هذا الفرار الذي أحلم به ... كأنه هذا الأسْر الذي أتلذذ به
انه أكثر من هذا ...

تحية من القلب لاطلالتك الجميلة اخي العزيز هاتف
دمت
انهاء

477

الاخ العزيز مختار

شكرا من الاعماق لتهنئتك الرقيقة

مع كل الامنيات لك بحياة كريمة هانئة

تحياتي
انهاء

478
 

تحية
لمن اشرق هنا
راسما من نور الشمس عناقيد محبة وامل
تحية لمن اهدى الصباح تغريدة الكلام الجميل

الاخ العزيز صباح يوحانا
اشكرك مع احترامي وتقديري

انهاء

479


ابتهج القلب بهذا المرور المفعم فرح وألق

دمت اخي العزيز وسام لروعة كلماتك

امنياتي لك بدوام الخير والسرور

تقديري
انهاء

480


ايها المسافر على جناح الامل

راسما على كل غيمة .. طفل يبتسم رغم الالم

شكرا لانك نثرت هنا عطر المحبة

اخي العزيز ايفان

اشكرك من القلب لمرورك الراقي


انهاء


481


تحية محبة وسلام لمرورك البهي اخي العزيز امير

اشكرك من القلب على هذه الكلمات الجميلة مع كل الود

تقديري واحترامي

انهاء

486


مبروك للزميل لؤي هذه الجائزة

مع كل الامنيات  بنجاحات دائمة و انجازات كبيرة في عالم الصحافة

مع التقدير

انهاء

487

اهلا بنسائم بغديدا العذبة  ... اهلا بالاخ العزيز جبو

شكرا لهذا المرور الجميل الذي يغمر القلب ببهجة الذكريات حيث كنا نُلقي الشعر من على منابر بخديدا الخضراء

فائق احترامي وتقديري لتهنئتك الرقيقة متمنية لك حياة مفعمة بالسلام والخير والامل

اعتز كثيرا بهذا الرد الجميل ويسعدني التواصل معك

انهاء

488



الاخ العزيز د.  أمير يوسف

لهذا المرور فلسفة خاصة تغمر ذاتي بتجدد الامل

وعطر خاص يبقى عالق في ذاكرة الروح  ..

شكرا  لما نثرته هنا من بهجة ورُقي

دمت بأمل وسرور

تقديري واحترامي

انهاء

489


الاخ العزيز جميل

لبهاء اطلالتك تحية
 من نور القمر
 من أهزوجة فرح بلقاء عاشقين
من وردة منتشية بعطر الربيع

اشكرك لتهنئتك الرقيقة ...
مع فائق التقدير

انهاء

490


habanya_612

الف شكر وتقدير لمرورك المفعم بلون الامل

مع فائق تقديري

انهاء

491


مرور يرسم على جبين الشمس صورة شعرية جميلة
يبتسم ويبشر باطلالة مشرقة للدكتور بهنام المحترم
اشكرك لهذه الشهادة الجميلة التي اعتز بها كثيرا
نعم .. من منابر بخديدا الخضراء كانت بداياتي و من خلال " صوت بخديدا " أنطلقت قصائدي لفضاء الأدب الواسع
وتتوالى المسيرة ايمانا مني ان الادب عطاء متواصل متجدد
اشكرك لانك همست هنا بذكريات عزيزة جدا على قلبي
تحية من الاعماق لمشاعرك الطيبة
دمت بخير وسلام ومحبة دكتور بهنام

انهاء

492

الاخ العزيز كوركيس

الف تحية لبهاء مرورك

وشكر من الاعماق لهذه المشاعر الطيبة

الابداع هو حصيلة العطاء المتواصل في الحياة والسعي الجاد لتحقيق النجاح .

وعلى الانسان ان يرسم الامل كخطوة اولى في مشوار حياته .

 مع فائق تقديري واحترامي لما نثرته هنا من بهجة وجمال

انهاء

493

أهلا بالعزيزة هبة

من سماء هذه الكلمات يهطل الجمال
وينثر عطر المحبة الفواح
تحية من القلب لمرورك الجميل

أشكرك
انهاء

494

الاخ العزيز نادر

اشكرك على كلماتك الرقيقة

وارحب بكل مشاركاتك في زاوية ادب

مع التقدير

انهاء

495

الاخ العزيز قشو

شكرا جزيلا لمرورك الطيب مع اصدق الامنيات لك بحياة هانئة كريمة

تحياتي

انهاء

496

الاخ العزيز ستيفن

شكرا لمرورك المفعم بالرقة والجمال
كل التقدير لهذا الاطلالة الجميلة

تحياتي
انهاء

497


الاخ العزيز فهد

ألف تحية لكلامك الجميل
مرورك همسة أمل تبسم بها عيون الربيع
دمت بسلام
شكري وتقديري لتهنئتك الرقيقة

انهاء

498

من عذوبة هذا المرور تنهل فراشات القلب
وتستكين في أبدية منتشية بخمرة حروفك الجميلة
لتعلن تجردا من ذات الاشياء
هكذا هي أطلالتك اخي العزيز ادم
اشكرك من الاعماق
مع الود

انهاء

صفحات: [1] 2 3 4