عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - طارق عيسى طه

صفحات: [1]
1
ازدهار عهد الطائفية والاثنية لايبشران بالخير
ساد اللغط منذ فترة طويلة من الزمن حول اجراء الاستفتاء في الاقليم رافقته سيمفونيات متعددة من اطراف متعددة وتفسيرات متعددة اختصر البعض منها وبحياد تام قادة -- الاقليم يهددون بالاستفتاء لغرض فرض  شروط جديدة على المركز—قادة المركز لا مانع لدينا من الاستفتاء ولكن ليس في الوقت الحاضر ,انبرى الكثير من الكتاب والمعلقين وكان اغلبهم محذرا من القيام بألأستفتاء حتى لا تستغل العملية من الاعداء والمتربصين ضد سياسة الاقليم وكانت اغلبية الاراء بان حق تقرير المصير من الحقوق المعترف بها دوليا وقد سبق لشعوب انفصلت وحققت مصيرها الا ان الوضع المحلي في العراق وعدم الاستقرار وخاصة لا زالت جذور الدواعش المجرمين تسيطرعلى اراضي ومدن كالحويجة وتلعفر ولها اوكار في الانبار لا تسمح بذلك الا ان الوقت المعين للاستفتاء لم يتاخر في 25 سبتمرو تمت عملية الاستفتاء والتي وقفت ضدها جميع دول العالم عدا اسرائيل وقام بعض الفوضويون الذين يدسون السم بالعسل غرضهم وهدفهم الرئيس بحرق العلم العراقي بعمليات أستفزازية لم يكن الغرض منها شريفا و لا يمكن ان يكون,في عدة اماكن منها برلين عاصمة المانيا الاتحادية, وطالب مجلس النواب  العراقي بتطبيق القرارات النيابية ومنها دخول الجيش العراقي الى محافظة كركوك باسرع وقت لفرض هيبة الحكومة أي بكلام أخر هدر دماء العراقيين من الجيش والشرطة الاتحادية وقوات البيش مركة وبهذا يتحقق حلم الدولة الصهيونية وتندلع نيران الحروب والكراهية , ان على الحكومة العراقية ان تعتمد الحوار لحل المشاكل وألأزمة المتوقدة ولا تسمح للأثنية والطائفية والافكار الدونية بأن تكون سيدة الموقف على حساب الشعوب ألمتأخية منذ عصور قديمة ولا تسمح بتمزيق النسيج الاجتماعي المربوط بالحب والمودة والعمل بجد من اجل حكومة ديمقراطية مدنية تعمل من اجل السلام ومستقبل شعب سعيد يصلح الاخطاء ويضع الرجل المناسب في المكان المناسب وتبقى ثروة الشعب ملكا للشعب دولة يحكمها قضاء عادلا نزيها ويتربى اطفالها على حب السلم والتاخي و للقضاء على ألأميتين ألأبجدية والحضارية .ولا يمكن ذلك الا بالحوار واتباع الحكمة ووضع الحلول العقلانية وترك العناد جانبا, واستعمال السلاح للدفاع عن الوطن وليس لقتل ابناء الوطن .
طارق عيسى طه

2
تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق
ان عمليات تصعيد وتأزيم ألأوضاع في الجمهورية العراقية تتوجه لزرع الفتنة وقرع طبول ألحرب وأسالة الدماء البريئة الطاهرة بين أبناء الوطن الواحد ألمتأخي وألذي تجمعه روابط مقدسة أكثر بكثير من عوامل الفرقة , وأن عدونا المشترك هو اسرائيل التي تخلط السم بالعسل وتدس البعض من الموساد للأشتراك في التظااهرات ورفع ألأعلام ألأسرائيلية والقيام بحرق ألأعلام العراقية مما يزيد الجفاء وألأبتعاد بين القوميتين عن بعضهما البعض , وقيام حرب بين ألأخوة سيصب في مصلحة ألأعداء المتربصون , ان وصول ألأمور الى هذا الحد من التشنجات سببه سياسة المجاملات وغض الطرف والتفكير بنجاح العملية السياسية بعمودها الفقري المبني على التفرقة ألأثنية والمحاصصة الطائفية والمصالح الشخصية سياسة , شيلني واشيلك ,. ان خطورة ألوضع ألراهن وخطر اندلاع حرب أهلية لن تبقي ولاتذر يجب ان تقابل بروح التسامح والمحبة ووأد سياسة ألتأجيج والتلويح بالعضلات وأخذ الحيطة والحذر سياسة الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن وابناء الوطن ومستقبل ألمواطنة ومنع حدوث الكوارث التي سوف ترجعنا الى مئات السنين ألى ألوراء ولا يوجد حل الا الحوار واتباع سياسة الحكمة والابتعاد عن اية تصرفات حمقاء تحرق ألأخضر بسعر اليابس تبقى نتائجها تلاحق ألأجيال القادمة لعشرات السنين .أن سياسة ألأصرار على ألأستفتاءفي ألأقليم ليس في وقته والجمهورية العراقية تقوم في محاربة اخطر قوة أرهابية من ألدواعش ألهبت حربا شعواء سالت فيها ولا زالت تسيل  الدماء البريئة هذا مع العلم بان حكومة ألأقليم شاركت منذ عام 2003 القوى الدينية في حكم العراق متبعة سياسة المحاصصة الطائفية ومشاركة اياها كل ما ارتكبته حيتانها سياسة ظلم الفقراء ووقفت في لعبتها في تغليب نتائج الانتخابات عام 2010 وخسارة الكتلة العراقية والسكوت عن عدم تطبيق اهم شعاراتها  بان تكون الديمقراطية لعموم العراق ولم يتم تطبيق هذا الشعار المهم جدا ولم ير العراق الديمقراطية سوى قشورها طوال فترة التغيير .
طارق عيسى طه

3
أنتصار ألجيش ألعراقي وطرده للدواعش المجرمين من الموصل يعيد لجيشنا الباسل هيبته .
أن أنتصار الجيش العراقي الباسل وتحريره محافظة نينوى هو فخر لكل عراقي وطني شريف يعتز ببطولة هذه المؤسسة وتقديمها التضحيات تلو ألأخرى من أجل تحرير الوطن من الدواعش القتلة الذين فتكوا باعراض وشرف وسيادة العراق بكل ما في القسوة من قذارة ودناءة وسفالة وانحطاط , وان من يقلل من هذه ألأنتصارات لأسباب ومبررات ان كانت شخصية أو حزبية بائسة فمصيره هو
 نفس مصير الدواعش . الانتصارات العسكرية لا تعني القضاء التام على الدواعش وهناك مهمات اجتماعية وتثقيفية لبث الوعي بين الجهلة ليفهموا المرحلة الخطرة التي يمر بها العالم المتحضر لغرض انقاذ البشرية من خطر القتلة السفلة بما فيهم الجهلة الذين لا زالوا لا يفرقون بين المراحل التي تعقب التحرير العسكري في مكافحة الجهل وألأمية ونشر الوعي التقدمي ومحاربة الفساد المالي والاداري والمحاصصة التي سمحت للدواعش باستلام السلطة وليس الجيش العراقي البطل فهو بريئ من هذه التهمة, فهذا كذب  وافتراء ظالم يرفضه كل وطني وشريف يحمل الفكر التقدمي ولا يحاول استباق الاحداث وتوجيه الاتهامات الصهيونية المضرة,لقد اصبح الجيش العراقي ذو خبرة عسكرية مكنته خلال ثمانية ايام من تحرير 96% من قضاء تلعفر . هنيئا للشعب العراقي بجيشه الجسور والمدرب والمضحي من اجل سيادة الوطن وعزته وكرامته وعرضه , وليخسأ كل من يعتبر الجيش العراقي قد كان السبب في تسليم الموصل , وقد جاء وقت الحساب لمن كانوا السبب في فضائح سبايكر وبادوش والموصل يوم تسود وجوه وتبيض وجوه , ويوم يرفع العلم العراقي على جميع الاراضي التي تم تحريرها لاعادة الاعمار .لقد وحدت قوى الارهاب الداعشية كل مكونات الشعب العراقي وكانت السبب الرئيسي لأنتصاره على الارهابيين القتلة , اما موضوع نشاطات الدواعش في اماكن مختلفة من العراق فهذا شيئا كان متوقعا لانهم يحملون فكرا بدائيا وجد ضالته في صفوف الجهلة كحاضنة اولى لهم وثانيا لسؤ الاوضاع العامة في الجمهورية العراقية وعدم وجود العدالة الاجتماعية وتفشي المحاصصة الطائفية والاثنية والفساد المالي والاداري والانفلات ألأمني والوضع الاجتماعي السيئ الذي لا نحسد عليه والقيادة التي سيطرت على حكم العراق عام 2014 التي مهدت السبيل للفكر الداعشي لينمو في الزبالات والقمامة والظلم السائد انذاك في مدينة الموصل بشكل خاص, وحدث عن هذا ولا حرج وقريبا ان شاء الله يتم توحيد القوى الوطنية بجهود بناتها وابنائها المخلصين فسوف يتم انبثاق نور الحرية والعدالة الاجتماعية وتنمو روح المواطنة بدل الطائفية المقيتة فسو ف تهاجر الافكار البدائية لأنها لا تطيق المساواة وتجد لها الجو المناسب في المكان المناسب وعلى شعوب العالم اجمع الاستفادة من التجربة العراقية المريرة ولا تسمح بتكرارها مطلقا .
طارق عيسى طه


4
عندما تعم الفوضى تتلخبط المصطلحات وتتداخل فيما بينها
لقد بلغ السيل الزبى ولم يبق ما يمكن آصلاحه لا أمنيا ولا صحيا ولا تعليميا وباستطاعتك ذكر ما يحلو لك من الوزارات والدوائر الرسمية والخدمية فسوف لا تجد ما يفرحك فقد استفردت حيتان الفساد بالشعب العراقي وكما قال احد الوزراء حين استجوبه رئيس هيئة النزاهة وبكل وقاحة ( وبيتنا ونلعب بيه ) في ظل هذه الوقاحات والفوضى الهدامة اراد احد السادة النواب التعبير عما يخالجه احساسه وشعوره بالاحباط فاختلطت عليه الاصطلاحات القانونية بعبارات الشتم قائلا ( انعل ابوكم يابو ابوكم اولاد الكلب يا سفلة ) فهل يلام السيد النائب ؟ الذي غلب عليه حماسه ووطنيته كممثل للشعب العراقي الذي انتخبه ليرعى مصالحه لا ليبيع التواقيع ويسحبها في عملية استجواب المسؤولين وقت الحاجة مدفوعة الثمن وباسعار مختلفة  الباهظة منها والمتوسطة والرخيصة كما صرحت السيدة النائبة من دولة القانون هدى سجاد وفجرت قنبلة ايقظت مجلس النواب الذي طلب رئيسه من اللجان القانونية والنزاهة التحقيق في الامر كتابة التقارير, وبنفس الوقت اصدر المجلس قانونا بمنع سحب الاصوات في مجلس النواب ولو ان الوقت متاخرا الا انه خطوة الى الامام لاشك بذلك ,أن أستجواب المسؤولين يجب ان يخضع لضوابط اخلاقية وادارية ودستورية لمحاسبة المسؤولين بعد ان تنفذ كل الوسائل لوضع حد للفساد والشبهات  لغرض الوصول الى نتيجة ايجابية تصب في مصلحة الشعب العراقي ولا تخضع للدعاية الانتخابية والشخصية كما حصل في عملية استجواب وزير الدفاع السابق , وقد  تم الكشف عن سبعة عشر نائبا سحبوا تواقيعهم في المزاد النيابي الذي يتم بواسطته عقد الصفقات واعطاء اجازات الوكالات والاستيرادات وحتى المناصب الوزارية يتم بيعها  وكذلك التعيينات والترقيات وكل ما يخطر على البال فهل يلام السيد النائب المحترم الذي تغلبت وطنيته على ألألتزام بالقواعد المتبعة في الكلام في المجالس الموقرة كمجلس النواب ؟ وهل سوف تتكرر الحادثة ؟ وليس بالضرورة من قبل نفس النائب وربما يثير موقفه الشجاع باقي زملائه من النواب المحترمين ؟
طارق عيسى طه


5
فشل ألأسلام السياسي في حكم العراق
منذ اربعة عشر عاما والعراق يمر بدوامة من الفوضى وألأقتتال ألطائفي وألأثني حتى اصبح القتل على الهوية هو السائد ,أن ألأمور تتحسن وتسوء من مرحلة الى اخرى تحسنا نسبيا وليس جذريا , اذ ان تصريحات بعض القادة ومنهم السيد نوري المالكي الذي أشار في خطاب له بأننا أتباع علي بن ابي طالب ونحارب أتباع يزيد مثل هذه التصريحات غير المسؤولة تصب الزيت على النار وتلعب دورا سلبيا تزيد الطين بلة, وما كان عليه وهو يمثل دولة القانون ورئيس مجلس الوزراء والقائد الاعلى للقوات المسلحة الا ان يكون دقيقا في كلامه ومثل هذه التصريحات ترفد الروح الطائفية لبعض الناس الجهلة وتدفعهم للقيام بتصرفات مشابهة لقائدهم الذي علمهم السحر . اليوم بدأت الكتل والاحزاب الدينية تنشق على نفسها مثل المجلس الاسلامي الاعلى حيث قام سماحة عمار الحكيم بتشكيل حزب جديد اطلق عليه حزب الحكمة , واما الدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب فهو نائب الامين العام للحزب الاسلامي ولم يحضر مؤتمر الحزب وانشق عليه , وتشكل من اتحاد القوى ثلاثة كتل , وتمت اقالة  السيد المساري من رئاسة الاتحاد , تحاول هذه التكتلات الجديدة أضافة هالة تصحيحية على هذه الانشقاقات مثلا حجة التطعيم بعناصر شابة لما لهذا الاتجاه من شعبية وخاصة بعد ان سأم الناس الوجوه القديمة ويتطلعون لرؤية وجوه جديدة . ان هؤلاء نسوا بان الوطن للجميع والدين لله هذا الخلط العشوائي بين الدين والسياسة وعدم مسايرة التطور الحضاري والاجتماعي كان السبب في الفشل الذريع في كيفية ادارة الدولة و الفوضى الامنية وفشل السياسة التعلمية والصحية وبنفس الوقت كان الدين عبارة عن غطاء لتمرير المشاريع الفلكية الفاشلة وهرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو تقدمي ويخدم البلد , عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في ألأونة ألأخيرة شريحة ألأطباء حيث تم اختطاف وقتل خمسة اطباء مشهورين في اسبوع واحد , وجود الاطباء الجيدين يعكس حالة من التقدم الحضاري وألأنساني وألاطباء العراقيون الذين تركوا العراق هم في طليعة الاطباء في العالم مثلا في بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية , وان حملة قتل الاطباء معناها سوف يغادر الوطن عددا كبيرا منهم الى الخارج وسوف يشكل زيادة النقص الموجود حاليا زيادة ازمة قلة الاطباء و يزيد من  استيراد الممرضات والاطباء من الهند ودول اخرى , والمرضى يسافرون مثلا الى الهند للعلاج والميسورون يتوجهون الى الخارج وحتى بامكانهم الحصول كما سمعنا بتكاليف خيالية لاحد النواب لعملية البواسير التي اجراها في الخارج , او حتى عمليات التجميل لبعض النائبات  على شكل منح طبية على حساب الحكومة فماذا يفعل المواطن البسيط ؟ وفي هذه الحالة الحرجة التي يمر بها الشعب العراقي حيث لا زالت مدينة الموصل تعاني من وجود  الشهداء تحت الانقاض ولا زالت الجهود مستمرة لا خراج الاطفال والجرحى الذين لازالوا على قيد الحياة مستمرة ,. وقادتنا يتبادلون المناكفات واستعمال الاصطلاحات الطائفية والعنصرية فيما بينهم , لقد انتصر الشعب العراقي على الدواعش الظلاميين نتيجة وحدة كلمته وعبوره الخلافات الاثنية والطائفية كتفا الى كتف الجيش و فرقة مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والبيش مركة والعشائر المسلحة , وقبل ان يتم النصر النهائي اصطدمت قوات مسلحة فيما بينها حرس نينوى ضد قوات بدر , وبدأت عمليات الثأر ضد مشتبه بهم مع العلم بان القضاء هو الوحيد المسؤول عن اية محاكمة كانت اما القوات المسلحة ايا من كانت فمهمتها القتال فقط وليس لها حق محاكمة اي مواطن كان, وعلى الحكومة ان تلعب دورا اكثر ايجابية لمسك الامور الملتهبة وعدم السماح باعادة الفلتان ألأمني وتكرار الاغتيالات ومن حق المواطن ان يشعر بان هناك قوة تحميه وهناك قوانين لمحاكمة كل من تسول له نفسه بخرقها ( من أمن ألعقاب أساء ألأدب ) ومن حق اهالي الموصل الذين عاشوا الويلات تحت حكم الدواعش ان يشعروا بالفرق ويأمنوا على انفسهم ويتركوا الخيم ليستعيدوا حياتهم ألأمنة .
طارق عيسى طه

6

ألأحتلال الصهيوني يحاول تغيير طابع مدينة القدس الاسلامي والعربي
قامت السلطات الصهيونية في مدينة القدس بوضع الابواب الالكترونية على مسجد الاقصى في محاولة لمنع المصلين الفلسطينيين من دخول المسجد الاقصى وترك المستوطنين يعيثون فسادا داخل المسجد , لقد هب الشعب الفلسطيني من كل انحاء المناطق الفلسطينية المحتلة وبالالاف من المواطنين , متوجها الى المسجد الاقصى لمجابهة اعمال الاحتلال والصلاة خارج المسجد الاقصى , وحصلت اليوم مواجهات ذهب ضحيتها ثلاثة شهداء فلسطينيون وجرح ثلاثمائة فلسطيني  وتم استشهاد صبي فلسطيني عمره سبعة عشر عاما في منطقة اخرى , ان نيتان ياهو هو الذي أمر قوات الامن بغلق المسجد الاقصى بوجه الفلسطينيين في محاولة يائسة لصرف النظر عن التحقيقات الجارية ضده بشأن الفساد المتهم بها ,أن قوات الاحتلال تقوم بمخالفة قرار هيئة الامم المتحدة بايقاف  بناء المستوطنات وهي مستمرة بمصادرة الاراضي الفلسطينية وتجريف المزارع وقطع الاشجار بلا رقيب او حسيب , لقد كانت سلطة الاحتلال غاشمة في قراراتها ضد الشعب الفلسطيني  وهي التي فرضت الحصار ضد مدينة غزة بدون اي مبرر قانوني مخالفة بذلك القوانين الدولية , بالرغم من حملات التضامن ,وبنفس الوقت تقوم بمصادرة بواخر المحتجين وتلقي القبض عليهم , المطلوب اليوم مضاعفة الحملات التضامنية مع الشعب الفلسطيني  لأيقاف الحملة الصهيونية  لتغيير معالم مدينة القدس الاسلامية والعربية .
طارق عيسى طه


7
مرور تسعة وخمسين عاما على ثورة 14 تموز 58
لقد قامت الثورة نتيجة الظلم الذي مارسه نظام الحكم وسياسته التعسفية تجاه أبناء ألشعب ألعراقي وحرمانهم من ابسط الحقوق الديمقراطية وألأنسانية لا بل ألأستهزاء بالشعب وتحديه وفرض ألأتاوات عليه , ان 70% من ألشعب ألعراقي يعيشون في ألأرياف ونظام الحكم هو نظام شبه أقطاعي يقوم الشيوخ باغتصاب حقوق الفلاحين أقتصاديا حيث أن معدل دخل الفلاح السنوي 30 دينار ويعيش الشيوخ في بذخ القصور الفارهة والسيارات الحديثة وبعضهم كان يملك مطارا خاصا مثل ألأمير ربيعة في الكوت ويبعثون اولادهم للدراسة في الخارج , ويمنعون هجرة الفلاح الى المدن و بالرغم من المنع هذا فقد هاجرت جموع الفلاحين الى بغداد واكثرهم خلف السدة حيث يعيشون في أماكن قذرة في صرائف , وكانوا مهددون بفتح مياه الفيضانات عليهم لينتقلوا الى مناطق قريبة من السدة ينتظرون جفاف المياه ليعاودوا الكرة للرجوع الى اماكنهم خلف السدة والا فانهم يعرضون انفسهم للعقاب , خلف السدة خالية من اي اثر للبنى التحتية , وممن اقوال الزعيم عبدالكريم قاسم باننا نهدف لرفع مستوى الفقراء ألأقتصادي وألأجتماعي وبالفعل قام ببناء مدينة الثورة والتي بدلت اسماءها حسب الظرف السياسي الراهن 2 الظلم السياسي وغياب الديمقراطية وتعطيل الدستور وقد قال الشاعر الكبير الرصافي  ابياتا من الشعرمطلعها ( علم ودستور ومجلس أمة كل عن المعنى الصحيح محرف ) أنتهجت الحكومة في العهد الملكي سياسة منع التظاهرات وقامت بارتكاب المجازر الدموية في عام 48 عندما قمعت الوثبة وارتكبت مجزرة الجسر التي سقط فيها عددا كبيرا من الشهداء ,وقامت بقمع تظاهرات ألأنتفاضة عام 52 وسقط العديد من الشهداء واعلنت ألأحكام العرفية واستلم رئيس اركان الجيش نوري الدين محمود رئاسة الوزراء وقد بعث له احد المواطنين بتهنئة تم اعلانها في اذاعة بغداد ( تسعيركم الشلغم اثلج صدورنا سيروا على بركة الله ) واتبعت حكومة نوري السعيد سياسة محاربة ومنع الاحزاب من حق ممارسة حياتها التي ضمنها له الدستور , منها منع الحزب الشيوعي العراقي من ممارسة عمله واعدام قادته شنقا حتى الموت عام 1949 , لا بل محاربة باقي الاحزاب بتهمة الشيوعية وقد حاربت قادة ليبراليين ديمقراطيين مثل جعفر ابو التمن وكامل الجادرجي ,قامت حكومة نوري السعيد بارتكاب المجازر بحق السجناء السياسيين  في سجن بغداد والكوت , والغت نتائج الانتخابات عام 54 بعد رجوع نوري السعيد من لندن والتي حصل فيها اربعة عشر نائبا معارضا على مقاعد في مجلس النواب , لقد مارست حكومة العهد الملكي سياسة التبعية للاستعمار ودخلت الاحلاف العسكرية  كحلف بغداد ,حيت انها وقفت لجانب الانكليز في حرب قناة السويس عام 56 كانت الطائرات البريطانية المقاتلة تطير من مطار الحبانية لتقصف المواقع المصرية , مع العلم بان الشعب العراقي انتفض في تظاهرات عارمة في بغداد خاصة , اذكر منها حصار كلية ألأداب والعلوم حيث شاركت فيه مع السادة طلال عمرموفق , نوزاد نوري , فؤاد نوري  حيث استعمل الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع  . كل هذه الاسباب المذكورة تظهر غضب الجماهير العراقية وتطلعهم لعملية تغيير جذري يضمن حرية المواطن التي ينص عليها الدستور المحنط أنذاك وقد تشكلت جبهة الاتحاد الوطني عام 57 ولم تكن شروطها تعجيزية وهي كالاتي .
1 تنحية وزارة نوري السعيد وحل المجلس النيابي.
2 الخروج من حلف بغداد وتوحيد سياسة العراق مع الدول العربية المتحررة .
3 مقاومة التدخل الاستعماري بشتى انواعه واشكاله وانتهاج سياسة عربية مستقلة اساسها الحياد الايجابي .
4 اطلاق الحريات الديمقراطية الدسورية
5 الغاء الادارة العرفية واطلاق سراح السجناء السياسيين والمعتقلين والموقوفين السياسيين واعادة المدرسين والموظفين والمستخدمين والطلاب المفصولين لاسباب سياسية.
وكنتيجة حتمية لكل هذه المحاولات الشعبية المستمرة والتضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب العراقي على مذبح  الحرية كانت ثورة 14 تموز تتويجا لأمال وأماني المناضلين وعلى راسهم الفقراء والمعدمين ألذين تحسن دخلهم وارتفعت مستويات معيشتهم بشكل ملحوظ , لقد استقبلت جماهير الشعب العراقي الصاخبة  الثورة منذ ساعات ولادتها ألأولى , بعكس التحركات ألأمريكة والبريطانية وانزال قواتهم العسكرية في الاردن ولبنان , كان موقف الاتحاد السوفييتي السابق الذي قام بمناورات عسكرية احال الليل الى نهار معززا ذلك ببيانات تهديد لكل من تسول له نفسه بألأعتداء على الجمهورية الوليدة .وقد انجزت الثورة وفي فترة قصيرة لا تتعدى الاربعة سنوات والنصف ما يلي
اسقاط النظام الملكي واعلان النظام الجمهوري
1 الخروج من حلف بغداد
2الخروج من منطقة النفوذ الاسترليني
3اصدار قانون النفط رقم 80
4اصدار قانون الاصلاح الزراعي
5ازالة القواعد العسكرية البريطانية فعليا
6 الانضمام الى سياسة كتلة الحياد الايجابي
لقد قامت الثورة بانجاز مشاريع صحية وتعليمية صناعية وزراعية ثقافية الى جانب مشاريع الري والاسكان والسياحة وأنشات ألقرى العصرية في ارياف لم تعرف غير البيوت الطينية وقامت شركة الصناعات الخفيفة بصناعة السايلوات والمقاييس الكهربائية وبواخر نقل الغاز والصناعات البيتروكيمياوية , الرخام والزجاج معامل كبس التمور الحديثة , افتتاخ المدارس لتصل الى الى القرى , اما منظمات المجتمع المدني فقد تم تشكيل , اتحاد الادباء , نقابة الصحفيين , اتحاد نقابة العمال , وجمعيات فلاحية , اتحاد الشباب والطلبة , جمعية الفنانين ,جمعية المهندسين , اتحاد الاقتصاديين .
لقد كان الزعيم عبدالكريم قاسم يتصف بالنزاهة واعتبر نفسه زعيما للشعب العراقي بكل اطيافه ومكوناته وصدق في وعده وكانت غلطته الكبيرة مقولته الشهيرة العفو عما سلف , وبهذه السياسة عفا عن الكثيرين من الذين تأمروا عليه  وحتى الذين قاموا بمحاولة اغتياله وبدأ في ابعاد من وقفوا معه ومع الثورة وهناك قول من الشهيد جلال الاوقاتي قائد القوة الجوية ( كريم سوف يقضي علينا وعلى نفسه) وفي شباط الاسود تم اغتيال الشهيد جلال الاوقاتي في الكرادة كخطوة اولى لمؤامرة قذرة تم فيها تصفية الضباط الذين كان الزعيم قد اعفاهم من مناصبهم , لقد تأمرت قوى خارجية واقليمية ومحلية فقد مد جمال عبدالناصر المتامرين بالمال والسلاح وكذلك الامريكان والانكليز حيث قال علي صالح السعدي وهو من منفذي الانقلاب الاوائل لقد جئنا بقطار امريكي , ان وجود جمهورية تقدمية قامت بتاميم النفط لا يخدم مصالح شركات النفط لأنها ستكون شرارة ينتشر لهيبها في دول الاقاليم المجاورة , جمهورية تعطي حقوق عمالها وفلاحيها تعمل بسياسة عابرة للطائفية والتمييز القومي يجب ازهاقها قبل فوات الاوان , لقد كانت تجربة ثورة 14 تموز اسطورة تاريخية يجب ان تكون درسا للشعوب التواقة للتحرر والانعتاق لتنظم الى حركات التحررية العالمية .
طارق عيسى طه


8
يوم تحرير الموصل يمثل ترجمة وحدة الكلمة لجميع مكونات الشعب العراقي
يوم  ألأثنين الموافق 10/7/2017 تم اعلان تحرير مدينة أم ألربيعين بالكامل على لسان القائد العام للقوات المسلحة العراقية د حيدر العبادي , انه يوم تاريخي يسجل بحروف من ذهب أذا فرضنا ان يكون للذهب القيمة المعنوية لهذا التاريخ المجيد , حيث تضافرت الجهود المضنية وقدمت باقة كبيرة من ألشهداء الذين ضحوا بحياتهم قربانا للوطن المسلوب من قبل دواعش ألظلام التكفيريين وسقوا ارض مدينة ألحدباء بدمائهم ألزكية ألطاهرة , طوبى للشعب العراقي بكل مكوناته وفسيفسائه ألجميل من زاخو الى البصرة بهذا النصر الجميل ألذي وحد الشعب واصبح العراق سهلا ممتنعا قادرا على صد التحديات مهما كانت خطرة ودفنها واقتلاعها من جذورها فلا رجعة للأرهاب بعد اليوم ولا مكان للفرقة الطائفية ,ألأثنية , اليوم هو يوم المودة والحب وسريان سياسة التسامح والانطلاق لأكمال أهداف حملة قادمون يا نينوى وألبدء بأعادة أعمار ما خربته يد البغي والعدوان وارجاع النازحين الى ديارهم والتلاميذ والطلاب الى مدارسهم وجامعاتهم, اليوم انتهت مهمة الخيام وبدأت مهمة تنظيف مدينة الموصل الحدباء من مخلفات القنابل الغير منفجرة وتطهير المدينة من ألألغام وبناء البنى التحتية بشكل يضاهي سابقاتها وبناء بيوتا وكنائس ومساجد تدخل الفرحة على قلوب المواطن الموصلي وتكون سياسة التسامح والمودة اساسا لدستور يمثل الحركة المدنية الديمقراطية بكل جوانبها المضيئة , ستكون مدينة الموصل منزوعة السلاح يحكمها القانون والقضاء العادل بهيبته القائلة العدل اساس الملك .
طارق عيسى طه


9
يوم النصر وتحرير الموصل
بسواعد ألقوات ألأمنية ألعراقية وما بذلته من تضحيات لقيادة حرب تحرير محافظة نينوى من دنس الدواعش ودولتهم الخرافية تم هذا النصر, ان هذا النصر جاء نتيجة توحيد كلمة جميع ابناء الوطن من اجل القيام بعملية التحرير لا فرق بين شمال وجنوب وغرب وشرق الوطن وانما ألمواطنة هي التي جمعت هذه الحشود الجبارة عملية عابرة للطائفية والشوفينية تعاونت فيها جميع مكونات الشعب العراقي حيث دخل الجيش  العراقي الباسل عن طريق مناطق كانت محرمة عليه  سابقا من قبل حكومة ألأقليم وتعاونت قوات الجيش الباسل وقوات الشرطة ألأتحادية جنبا الى جنب مع قوات البيش مركة البطلة وقوات العشائر المسلحة , اليوم هو يوم النصر ألأكيد وهو ثمرة هذه التضحيات ووحدة الكلمة وألأرادة تحت راية المواطنة الحقة والهدف السامي لأرجاع سيادة العراق على جميع اراضيه التي كانت مغتصبة من الدواعش المجرمين وبهذا النصر اصبح العراق عبارة عن سهل منيع لا مكان فيه للارهاب والظلم والظلاميين حيث لا مكان لأسواق النخاسة تباع فيها المرأة ألأيزيديية وتهمش المسيحيين وباقي ألأديان لا فرق بين مسلم ومسيحي وشبكي وعربي وكوردي وصابئي , هذا السهل المنيع يجب الحفاظ عليه وعدم التفريط به مهما كلف ألأمر لبدء عملية البناء واعادة ألأعمارلترجع الامور الحياتية الطبيعية الى عهدها السابق. .
طارق عيسى طه

10
المنبر الحر / هل هذا هو اسلامكم ؟
« في: 08:33 08/07/2017  »
هل هذا هو اسلامكم ؟
قتل أمريئ في غابة جريمة لا تغتفر وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر , ألأمريئ هنا  حمامة السلام الفنان التشكيلي والمسرحي ألناشط المحب للحياة وألأطفال بشكل خاص ومن ألمترددين على شارع ألمتنبي المثقف ألمتابع لاخبار ألأدب والفن كرار شنون ألذي أغتالته أيادي مجرمة دنيئة وجدت ضالتها في نظام حكم تترعرع فيه ألجريمة وتنمو وتزدهر تجاوبا مع الدواعش الحقراء لا يملكون اية صفة أنسانية فاقوا الوحوش ألكاسرة ممثلين ألأفكار ألرجعية الدنيئة وصمة عار اصابت المجتمع العراقي بصدمة وجوم بالرغم من كل الكوارث وألأهوال التي يمر بها العراق اليوم , يجب على السلطة التنفيذية  أن تعمل بكل جد ونشاط وجرأة لفضح ومعاقبة المجرمين بأشد ألعقوبات ألممكنة لتكن درس لكل من تسول له نفسه بألأعتداء على النفس ألبشرية . للأسف ألشديد ان نشوء وتطور ألأجرام في ألعراق يتم على أيادي محترفي ألسياسة ألمتناكفين فيما بينهم من عمليات خطف وتنكيل وقتل واغتصاب وطلب ألفدية , في ظل دولة قانون له هيبته وصولته لا تنمو ألجريمة بل تتقلص ويجب تغيير النظام وأبعاد تجار السياسة ومروجي العهر السياسي عن اية مسؤولية بحق الشعب العراقي , ان هذه الجريمة لا تتناسب مع ألأنتصارات ألتي سجلها الجيش العراقي وشرطته الاتحادية والحشد الشعبي والبيش مركة والعشائر المسلحة وأخيرا حان ألأوان وألذي لابد منه من ضرورة  ترك التاكتيكات الترقيعية بالمطالبة بالتطهير ووضع المجرمين خلف القضبان ولتكن كخطوة أولى تكملها عملية تبديل النظام ألذي يخدم الشعب والمحصن بأليات قانونية دستورية تقيه العثرات وتحميه من لؤم المنافسين والمرتدين عليهم اللعنة الى ابد ألأبدين .
طارق عيسى طه

11
أهل ألموصل ألكرام تحققت الخطوة ألأولى في أبعاد المجرمين
دماء ودموع وسقوط مئات ألشهداء وألام ألجرحى وألمعوقين ونقص العلاج وألعناية ألطبية تأوهات ألمهجرين ومعاناتهم في خيام أكل عليها ألدهر وشرب لا تستطيع مقاومة ألحر ولا البرد تخترقها الريح بلا ماء ولا كهرباء تحت رحمة حيتان ألفساد , عملة متعددة ألسلبيات من أرهاب الى طائفية وفساد مالي وأداري ومحاصصة مقيتة , أما ألجانب ألعسكري فقد أمتاز بالصبر والشجاعة وروح التضحية بأغلى ما يملك ألأنسان في سبيل أنقاذ أخيه ألأنسان وأبن وطنه وتحرير ألأرض من دنس وأثار بصمات الظلال ألأسود بأبشع أشكاله ألذي تعاون في زرعه قوى الظلال ألداخلية حكومة ألمالكي وألقيادة ألعسكرية ألتي ولت ألأدبار ولبست ألدشاديش ورمت بشرفها ألعسكري ورتبها الطنانة ألرنانة في ألشوارع ألقذرة بألتعاون مع تركيا أردوكان ألتي مكنت السفلة ألأوغاد من ألمرور بأراضيها ومنحتهم حق ألمرور بأراضيها بل حتى قامت بعلاجهم في مستشفياتها وهذه ألحقيقة تثبتها جوازات سفرهم ألى جانب أشلائهم ألمتعفنة ألموبوءة ألغزاة شذاذي ألأفاق من ألشيشان والمغرب وحتى من ألصين , متسلحين بأفكار وهمية وخلافة طوبائية يحلمون بألحور ألعين يقتلون ألأبرياء وألضعفاء ويتلذذون بتعذيبهم الى ما لا نهاية من سادية حولتهم الى وحوش كاسرة بل أشد وحشية من ألوحوش , ألشعب ألعراقي ينتظر كشف الحقائق وتطبيق ما توصلت اليه ألتحقيقات على سبيل ألمثال ألتقرير ألذي أعدته لجنة ألأمن وألدفاع ألنيابية وألذي يثبت تقصير حكومة ألمالكي وألقادة ألعسكريين ألذين بعثهم للتلذذ بتهميش ألمواطن ألموصلي وأهانته وألأعتداء عليه بلا مبرر بالرغم من وجود ألدواعش الظلاميين الذين كانوا يحكمون في الليل , وفي عام 2014 الشهر السادس أستلموا ألحكم ولا ينكر في البداية هللت لهم بعض الاوساط ولكن التهاليل لم تستمر اكثر من ثلاثة ايام وظهرت حقيقتهم النكراء بحرق المكتبات ونهب وتكسير وحرق التراث من مساجد قديمة مثل النبي شيت الى حرق المكتبات وجلد المواطنين وأعدامهم أمام عوائلهم ولم يترددوا في حرق من وقف ضدهم وأخيرا نسفوا المنارة الحدباء التاريخية التي تبلغ 850 عاما من العمر في جامع النوري , سوف يذكر التاريخ اسماء ألخونة وألذين تعاونوا مع الخونة ويخرج من المعركة وبشرف كل من ساهم وقاتل ألأرهاب وضحى بحياته واطلق الرشاش وكتب التعليقات وساهم في في فضح الفساد والارهاب .
طارق عيسى طه


12
تداعيات ألأرهاب في العراق تعيث فسادا بلا وجل او خجل
بعد ان تفاقم ألأرهاب ألداعشي المجرم واحتل ثلث الجمهورية العراقية متعاونا مباشرة وبشكل غير مباشر مع الجهات المتنفذة ألتي سيطرت وحكمت وهمشت كل من وقف ضدها وعارض وجودها الغير مشروع ألذي حصل بواسطة تزوير ألأنتخابات وتقديم ألرشى وشراء الضمائر وأستغلال الفقر والعوز والجهل لبعض المواطنين الناخبين , هؤلاء ألمتننفذون باعوا ألأراضي العراقية وسيادة الوطن بسكوتهم واغلاق عيونهم عن كل فاسد ودخيل من أيتام الخلافة الزائفة حتى شاركوهم في ارباح بيع النفط باسعار زهيدة وقد حان ألأوان بعد ألأنتصارات ألتي سجلتها القوى ألأمنية ألتي قاتلت بكل شجاعة وقدمت الشهداء على مذبح الحرية بلا مبالاة بخسارة امام الربح العسكري من اجل الوطن وسيادته وكرامة المواطن من اجل ألأرض والعرض , تثبت التقارير ألمحلية وألأممية بان العراق قد احتل أخر موقع في العالم في سلم الفساد ألمالي وألأداري وان المواطن العراقي لا يشكو الخطف والاعتداءات الجسدية والمعنوية والمالية فقط بل حتى الحيوانات القارضة والثعابين والعقارب تكالبت عليه وعاثت فسادا واوقعت ضحايا وقتلى بين صفوف المواطنين أي ان هناك تعاون عضوي بين ألأرهاب وألفساد بكل انواعه واشكاله يلعب دورا مهما وكبيرا جدا في تكوين نفسية المواطن العراقي المكلوم ألذي يتعرض للكئابة ألمفرطة تنعكس في تصرفاته اليومية وتساهم في زيادة فشله ,وأتجاهه لحل مشاكله بتعاطي المخدرات كما سمعنا في ألأونة ألأخيرة وجود عشرين حالة انتحار في ذي قار في الستة اشهر ألأخيرة . المطلوب  العمل الجدي واستغلال ألنصر ألعسكري واتمامه ببذل جهود اخرى لأعادة ألأعمار ومحاربة الفساد بكل انواعه وضع الحيتان الكبيرة خلف القضبان والقيام بثورة جذرية تطهيرية والا فسوف يفوتنا القطار بلا عودة ونبدأ باعادة العمل من المربع ألأول .
طارق عيسى طه

13
التظاهرات السلمية لا تقابل بالرصاص
أسم نظام الحكم في العراق ( ديمقراطي ) وقد احتوى الدستور العراقي على قوانين تسمح بالتعبير عن الرأي بالتظاهرات والاحتجاجات وألأعتصامات السلمية  وحرية أبداء ألرأي وهناك عشرات الصحف ومواقع ألأنترنيت والكثير من الفضائيات هذا ما يذكره المسؤولون في دفاعهم المستميت عن ديمقراطية النظام الحاكم , هنا يكمن سر التناقض بين النظرية والتطبيق فاعمال التفخيخ والاختطاف يقوم بها رجال بملابس عسكرية بواسطة سيارات مظللة تحمل لوحات رسمية حكومية تدخل الى محلات تجتاز الحراسات وتقوم بتعطيل الكاميرات وتسحل المطلوبين لا فرق بين امراة ورجل , هذه مقدمة بسيطة لواقع حال مؤلم أضطررت لسردها نتيجة عمليات أطلاق الرصاص في النجف قبل ثلاثة ايام التي ذهب ضحيتها شهيدان كانوا مع جملة من المحتجين لم تكن مطاليبهم مستحيلة طالبوا بالكهرباء والمؤسف ان يبرر المسؤولون الموضوع بحجة دخول مندسين أثاروا ألشغب وأعتدوا على القوات ألأمنية ( فوك حكة دوكة ) لا يمكن ألأستمرار بالتستر على المجرمين القتلة الذين يقوضون العملية السياسية ويضيعوا فرحة النصر باعمال اجرامية وزهق ارواح المواطنين المسؤولين هم عن حمايتهم , يجب ان ينال المجرمون قصاصهم كانوا من كانوا ومن اي حزب او كتلة كانوا يجب ان نفرح بالنصر المبين ونكمله بالعدالة وان لا تذهب ارواح المواطنين سدى.
طارق عيسى طه

14
الصراع الديني والطائفي يؤدي دائما لتخدير ألشعوب وحرفها عن مصلحتها الوطنية
تستغل ألدول ألأستعمارية جهل ألشعوب وتأخرها للقيام بعملية تحريف ألأهداف ألوطنية وتوجيهها لزرع ألخلافات ألطائفية والقيام بعملية تفتيت هذه ألجهود  ألهادفة لأيجاد ألحلول ألناجعة للمواطن وألدفاع عن سيادة البلاد ونشر وتثبيت حريات كثيرة منها حرية الصحافة ومحاربة ألبطالة وألأرهاب وألفساد ألمالي وألأداري تحسين الوضع الصحي والتعليمي وحرية المرأة وألطفل وتحسين الوضع ألأجتماعي واعطاء ألعدالة زخما يؤهلها لتثبيت هيبة القانون وسن القوانين لحماية ألأقتصاد وألحدود وتثبيت عوامل الديمقراطية وحق التعبير والتظاهر ألسلمي ودعم تشكيل منظمات ألمجتمع ألمدني كالنقابات العمالية والمهنية واتحادات الطلبة والشباب لتساهم في مراقبة ألنواقص وألسلبيات للسلطة التنفيذية وكل هذه العوامل تلعب دورا كبيرا في أرساء أمن ألمواطن وتثبيت المودة وألأخاء بين كل مكونات الشعوب , وهذه ألأسس تجد لها مصدات خارجية واقليمية تلهب ألأحاسيس ألشوفينية وألطائفية الدونية  لتتمكن من تقسيم ألمكونات تقسيما طائفيا عنصريا يمهد للقوى الخارجية ألسيطرة على مقدرات ألشعوب ونهب ثرواتها ألقومية ألوطنية . بعد تحرير محافظة نينوى من ألدواعش ينتظر ألشعب ألعراقي أمتحانا يساوي او يزيد على خطر الدواعش وعلى المثقفين العراقيين ان يتحدوا ويجدوا لهم قاسما مشتركا يؤهلهم لقيادة ألنشاط ألفكري وألتربوي وفسح ألمجال لعملية أعادة ألأعمار وفضح حيتان الفساد وتقوية الرقابة وتشجيع عملية التطهير ألأداري وألمالي ليكون بداية لقيام جبهة وطنية واسعة تستطيع تحقيق ألجزء ألأكبر لأعادة ألأعمار وتثبيت ألأمن وألأمان في ربوع الوطن الحبيب .كفى أسالة للدماء ألطاهرة وكفى أعاقة صحية وفكرية للمواطن وجاء ألجد للعمل ألبناء وألأبتعاد عن ألمناكفات وألصراعات غير ألمبدئية ألتي تقود بدورها لزيادة ألمئاسي فقد رجع العراق اكثر من مئة عام ألى ألوراء وحان وقت البناء والتقدم .
طارق عيسى طه

15
الولايات المتحدة الامريكية تندد بسياسة قطر الارهابية بيد وباخرى تصافحها
أنضمت ألولايات ألمتحدة ألأمريكية ألى ألدول التي قاطعت دولة قطر مثل السعودية والامارات ومصر ودولة المالديف  واليمن وكانت تصريحات الرئيس الامريكي ترامب بخصوص علاقة دولة قطر بألأرهاب واضحة , يوم امس خرجت وسائل الاعلام ألعالمية بأنباء عن عقد صفقة  بمقدار اثنى عشرمليار دولار امريكي بين الولايات المتحدة الامريكية ودولة قطر لشراء ستة وثلاين طائرة مقاتلة ايف 15 وتعتبر هذه الطائرات ألحديثة وألمتطورة عربون الصداقة بين الدولتين في المجال ألأمني, وبهذا اكد الرئيس الامريكي السيد ترامب بان التجارة والسياسة عمليتين منفصلتين لا علاقة تربط بعضها بالبعض ألأخر ,ألسيد ترامب يضع مفاهيم جديدة للسياسة الدولية فأذا كانت دولة قطر ترعى الارهاب ألعالمي في العراق وسوريا وليبيا ومصر فهي لا تختلف اساسا عن الدواعش فكيف يفسر السيد ترامب بيع طائرات مقاتلة لقطر التي ترعى الارهاب كما جاء في تصريحاته السابقة , فما هو الفرق بين التعامل مع دولة حامية للارهاب وممولة له , وبين ألدولة التي تدعى بالتنظيم الاسلامي الداعشية الظلامية وتنفذ عمليات ألأرهاب بأبشع صوره ؟ لقد قام السيد ترامب باستعمال العامل النفسي بالتهديد بأخذ أجور الحراسة من المملكة السعودية وحقق بزيارته ألأخيرة للمملكة بيع أسلحة بمقدار 110 مليار دولار امريكي وعقد اتفاقيات تجارية أخرى بمبلغ  350 مليار دولار امريكي سياسة العصا والجزرة التي تنفع مع دولنا العربية للأسف وفشلت هذه السياسة مع كوريا الشمالية التي زادت من تجاربها الصاروخية البالاستية وحيث صرح بعدها السيد ترامب بانه يسعده لقاء الرئيس الكوري الشمالي ,عالمنا اليوم مليئ بالمفاجئات والصراعات ليست بين الاعداء التقليديين فقط وانما بين اصدقاء الامس ايضا كما هو الحال بين السعودية والامارات وقطر الذين ربطتهم وشائج الصداقات والاعمال المشتركة في حربهم ضد اليمن وتدخلهم في العراق وليبيا ولا نعرف ما جرى ويجري من وراء الكواليس المظلمة والتي كانت ضحيتها الشعوب العربية فقط .
طارق عيسى طه

16
المنبر الحر / مجزرة الموصل
« في: 17:31 19/06/2017  »
مجزرة الموصل
أنباء عن عملية تحرير مدينة ألموصل وما يرافقها من دماء غزيرة وأرواح تبذل في سبيل سيادة ألوطن وألدفاع عن حدوده وأرضه وأعراض ألناس وشرفهم وأرجاع ألحق المسلوب الى اهله من قبل عصابات ألغدر والخيانة وما يسمى بالدولة ألأسلامية ألمفتعلة يخطر في باله عدة نقاط للبحث, اولا ألوضع ألأنساني وألوطني وما يتعارض مع القيم الانسانية والوطنية النبيلة والتضحية
 بما يسمى بالمصلحة ألذاتية وألطمع وكيف تمتد ألأيادي ألخبيثة لسرقة قوت أللاجئين وخيانة ألأمانة وللأسف تحصل ألمخالفات من قبل ألمسؤولين الذين تسول لبعضهم أنفسهم ألمريضة بأهانة أللاجيئ ومطالبته بأوراق ووثائق يعجز عن ابرازها وخاصة عندما يكون قد ترك الغالي والنفيس لأنقاذ عائلته وأطفاله من ألموت , وكما يقول ألمثل أذا كان رب البيت في الدف ناقرا  فشيمة اهل البيت كلهم الرقص وألأمثلة كثيرة عن مسؤولين كبار ووزراء منذ عام 2003 ارتكبوا جرائم وسرقات أدت ألى أن السيد د حيدر العبادي أستلم خزينة فارغة (تصريح للعبادي نفسه ) عند تسلمه المسؤولية كرئيس وزراء وقائد اعلى للقوات المسلحة هذه نظرة جدا سريعة لمعرفة طاقتنا ألمادية وألمعنوية لمحاربة الدواعش الظلاميين والضرورة القصوى للقيام بعمليات تطهير ألأجهزة ألأدارية اينما كانت, ولنرجع ألأن لألقاء نظرة أخرى على الوضع ألعسكري في ضرباته ما قبل ألأخيرة لعملية تحرير الباقي من مدينة الموصل الحدباء المكتظة بالسكان, حيث صرح مسؤولون في هيئة الامم المتحدة بأن ألدواعش قد اخذوا معهم مائة الف مواطن موصلي كدروع بشرية ,والصواريخ التي يطلقها الجيش العراقي والشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع ومكافحة الارهاب لا تقتل العدو فقط وانما تقتل المدنيين وقبل ثلاثة ايام كان خمسين مدنيا محصورا في سرداب ولا يعرفون او يستطيعون الخروج من تحت ألأنقاض وقبل اربعة ايام تم قتل مائة مدنيا نتيجة القصف الجوي فما هو الحل في مثل هذه الظروف التعيسة , الجيش والشرطة الاتحادية يقدمان الشهداء ايضا في حرب الشوارع هذه ويجب تغيير خطة الهجوم نظرا لقضية أنسانية ولتقليل عدد ألشهداء بالرجوع الى عملية حدوة الفرس ألتي سوف تربك ألعدو وتثير فيه غرائز حب الحياة وتنكسر مقاومته فأما أن يسلم نفسه أو يهرب وهذه ألعملية تثير حفيظة ألذين يريدون لقاء الحور العين فيتصدون للأخرين ألهاربين وهذا الشقاق يضعف العدو ويربكه ويسرع في أنتصار قواتنا ألأمنية ويقلل من ألشهداء أما موضوعة ألممرات ألأمنة فهي غير مجودة, ان عملية القتال بطريقة الدائرة لتطويق العدو تضطره للقتال دفاعا عن نفسه ولا يوجد لديه مفر أخر , والمعروف عن بيوت الموصل المتبقية في قبضة العدو هي بيوت قديمة لا تتحمل القصف المدفعي ولا الصاروخي وهناك الكثير من البيوت التي مات اصحابها تحت ألأنقاض مما يسبب تلويث المياه الجوفية التي تسبب ألأمراض بألأضافة الى العطش والجوع مع العلم بان المدنييون في الموصل يعيشون على اكل الحشيش واصطياد العصافير وحتى القطط .أننا نقاتل ألأرهاب بالنيابة عن العالم باجمعه وخطة تطويق العدو جاءت من قبل روسيا وايران وامريكا اما خطة حدوة الفرس فهي الخطة التي كان مخططا لها من قبل القوات العراقية وتم تبديلها بناء على اقتراحات  الدول المذكورة خوفا من هرب الدواعش ألذين سيكونون صيدا سهلا لطائراتنا ألأيف 16 في الصحراء .
طارق عيسى طه

17
قرب نهاية الدواعش الظلاميين
أنها حرب طاحنة جمعت ألشعب ألعراقي تحت شعار واحد وهو سيادة ألعراق أولا وكانت السر في أنتصاراته , ولعبت جميع قوى الشعب وتنظيماته ألعسكرية دورا  مشرفا بما فيها الجيش العراقي والشرطة ألأتحادية البواسل بجميع تنظيماتها من قوى ألرد ألسريع ومكافحة ألأرهاب وقوات ألبيش مركة وألحشد ألشعبي وقوات ألعشائر وتعاون ألمواطنين مع هذه ألقوات واستقبالها بالحفاوة والترحيب موقفا جيدا مفرحا . الا أن كل قضية لها جوانب ايجابية وسلبية مع ألأسف ألشديد , فعملية ألقاء ألقبض من قبل ألقوات ألمسلحة يجب تسليم المقبوض عليهم ألى ألقضاء وترك ألتحقيق بيد ألقضاء أولا وأخرا ,فهو ألجهة ألمختصة بتطبيق القوانين , ويجب ان نعطي ألخبز لخبازته ومن الحرام ان يقوم أفراد الحشد ألشعبي او الجيش والشرطة واية قوة بتجاوز صلاحيتها فالجندي والضابط يعرف كيف يستعمل الرشاشة والبندقية والرمانة وكل انواع ألأسلحة المستعملة في الحروب أما عملية ألتحقيق ومراعاة حقوق ألأنسان والمتهم بريئ ألى أن تثبت أدانته يعرفها ألقاضي احسن من ألمقاتل وهناك تحقيقات وبيانات من منظمة هيومن رايتس ووتش تتهم فيها سوء ألتعامل مع الموقوفين والمختطفين من قبل قوات بالزي العسكري وقد صرح النائب حامد ألمطلك بأن عدد المختطفين يتراوح بين الثلاثة والاربعة ألاف من بعض مدن ألأنبار وحتى من النازحين ألمتواجدين في الخيم لا يعرف مصيرهم وتم أطلاق سراح القليل منهم بعد دفع ألفدية , هذه ألظاهرة هي ألوجه ألأسود لمعارك التحرير والذي يجب تصحيحه باسرع وقت واطلاق سراح جميع الموقوفين وتسليم المشتبه بهم الى القضاء وأخبار ذويهم بمكان الاعتقال لغرض توكيل محامي الدفاع وبهذا نكون قد اغلقنا طريق ألأفتراءات ألداعشية وألرجعية ونثبت حقيقة الامور ونضع النقاط هلى الحروف .وهنا يجب على القائد العام للقوات المسلحة السيد العبادي ان يتدخل ويزور المناطق التي حصلت فيها هذه ألتجاوزات ويلعب دورا هاما كبيرا في وضع النقاط على الحروف .
طارق عيسى طه

18
ألحرب ضد الدواعش وما يسمى بالتنظيم ألاسلامي
كثر ألحديث عن ألحرب ألضروس ألتي تجري لتحرير محافظة نينوى وما تم خلالها من أحداث تقشعر لها ألأبدان , ولنقل أبادة جماعية وأعدامات وحرق ألمواطنين من قبل ألعدو ألغاشم ألمستبد ألذي لا يفرق بين طفل وأمرأة وشيخ ويستعمل ألمواطنين كدروع بشرية , وكلما قربت ألنهاية لهذه ألمعركة ظهرت حقائق مذهلة على السطح لا تمت للأنسانية بصلة فاقت قسوة هولاكو , يرافقها أخطاء التحالف الذين يقذفون بصواريخهم ألحارقة ألتي أصابت أهالي ألموصل كما اصابت ألقوى ألظلامية ألأخرى , وخاصة ألجانب ألأيمن ألذي يحتوي على بيوت قديمة سقط الكثير منها على أهلها وتم دفنهم وهم أحياء تحت ألأنقاض , مما يزيد ألطين بلة هو عدم دفن جثث ألشهداء وألذين تتعفن جثثهم وتتسرب ألى ألمياه ألجوفية مما يسبب تلوثها وأنتشار أمراض ألكوليرا وألجرب وما شابه ذلك ,بألأضافة ألى أعمال ألخطف ألتي حدثت في ألصقلاوية ومدن ألأنبار ألأخرى , ويجب هنا ان نشير الى أن ألمقاتل من جيشنا وشرطتنا البواسل وقوات الحشد الشعبي يتقن فن ألقتال ولا يحق له ألقيام بألتحقيق مع ألمواطنين , وألقضاء وحده ألمسؤول عن التحقيق وهذه هي مهمته ومهنته وهو ألذي يعرف ألقوانين ويطبق ما جاء في قوانين حقوق الانسان وبراءة المتهم ما لم تثبت أدانته , ولتكن عملية التحرير ناصعة البياض وتلغم كل من تسول له نفسه بألأفتراء عليها وتكون قوى الخير مستعدة لبناء ما خربته الدواعش الظلامية المجرمة ( مدينة افلاطون ان شاء الله) . ويجب على السيد حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة أن يكرر زياراته للجبهة وليتأكد بنفسه من مدى صحة هذه ألأخبار وليضع القطار على سكته الصحيحة .
طارق عيسى طه

19
ألصراع ألأمريكي ألأيراني وتداعياته على ألشعب ألعراقي
لقد قدمت ألولايات ألمتحدة ألأمريكية ألعراق لأيران على طبق من ذهب , باديئ ألأمر عام 2003 وتغلغلت أيران وعينت أتباعها والكتل وألأحزاب ألموالية لها وتدفقت ألجماهير ألأيرانية بدون سمة دخول في مناسبات عديدة وكلنا نعرف ألروابط ألمذهبية ألتي تربطنا مع ألجمهورية ألأسلامية, مراقد ألأئمة مثلا وقام ألمواطن ألأيراني بشراء قطع أراضي وفنادق وبيوت في كربلاء والنجف بأغلى ألأسعار وطبعا تعد مثل هذه العملية أستثمار ذكي يدر على أصحابه ألأرباح بلا حساب , منافسين أهل ألدار من اهالي كربلاء والنجف بعض ألأحيان في لقمتهم ,أليوم وخاصة بعد ألمؤتمر ألأمريكي ألأسلامي في ألرياض تم تأليب خمسين دولة عربية ضد أيران بأعتبارها دولة داعمة للارهاب في ألعراق وألشرق ألأوسط وأنتقاد سياستها ألتوسعية , ولم يخطر ببال ألمؤتمرين اية أدانة لأسرائيل ألتي أغتصبت فلسطين ولا زالت مستمرة في سياستها ألتوسعية ألأستيطانية في ألضفة ألغربية. لنرجع ألى أيران ألمتشبثة بالعراق والتي زرعت أعوانها من كتل سياسية وأحزاب أسلامية (شيعية بألأسم فقط ) فأهالي ألجنوب الشيعة يعانون من مجمل مشاكل الحياة وبلا معين سوى حضور ممثليهم قبل ايام ألأنتخابات لتجديد الولاية وألتأكيد على أن من لا ينتخب ألقائمة ألشيعية مصيره النار وزوجته لا تحل عليه ومن مثل هذه الخزعبلات ويتم نوزيع اراضي بعض الاحيان وهمية  تقابلها خزعبلات مشابهة في الطرف السني ألذي تركه معظم قادته فريسة للدواعش وهربوا الى اربيل وعمان , لقد اصبحت ألمعادلة معقدة مع مرور ألزمن والحلول اصبحت تتطلب المزيد من التضحيات يبذلها ألشعب ألعراقي وهو ألمتضرر ألأوحد بالدرجة ألأولى , وألظاهر ان ترامب سوف يبذل كل جهوده بالتوثية أو بغيرها كما حصل مع المملكة السعودية حيث كان تهديده في زمن الانتخابات ألرئاسية ضد المملكة وضرورة دفعها أجور ألحراسة , وبعد ان عقد صفقات بلغت ما يقارب الترليون من الدولارات مع المملكة السعودية وتم تقليده بأعظم ألاوسمة من ألذهب وألماس ألتي لم تعط لزعيم قبله ,ويمهد لتأجيج ألفتن لبيع سكرابه في الاسواق  أكد على أن على كل دولة ألقيام بالدفاع عن نفسها هكذا يعمل التاجر الذكي الذي يعمل بألأرقام والبيانات .
طارق عيسى طه


20
ماذا تعرف عن علي صالح السعدي؟
تعرفت عليه في موقف الكرخ الكبير عام 1955 أبان ألتظاهرات ألتي عمت ألعراق ضد ألحلف ألتركي ألباكستاني وزيارة عدنان مندرس الى بغداد , كان يتمشدق بمعرفته تاريخ ألحزب الشيوعي ألسوفييتي ويتقرب ألى ألشيوعيين والديمقراطيين ألذين كانوا في ألصفوف ألأمامية في مقاومة ألأحلاف العسكرية وما شابهها من أية أرتباطات  ومعاهدات مع ألغرب تمس سيادة العراق وأستقلاله, كان من بين ألموقوفين الدكتور صباح الدرة وصاحب الحميري وعبدالرزاق الحميري وبعض الحقوقيين الذين تم ألقاء القبض عليهم في ألتظاهرات ألمختلفة , أتذكر بنفس الوقت كان هناك بعض البعثيين وكان عددهم قليل قد فرشوا اماكن نومهم قرب الباب , اما الباقون وبضمنهم علي صالح السعدي فكانت اماكن نومهم في نهاية الموقف , كان بعض أولياء أمور الموقوفين يجلبون لنا الطعام يوميا بواسطة سفر طاس كنا نجمع ألطعام وياكل الجميع عدا البعثيين الذين ذكرتهم في بداية كلامي فلا توجد معهم اية رابطة حتى السعدي لم يكلمهم لغرض بناء وتوطيد العلاقة مع ألشيوعيين والديمقراطيين ألذين يشكلون ألأغلبية ألكبيرة في المواقف والسجون ألعراقية أنذاك, وبعد خروج البعض بكفالات تم القاء القبض علينا مرة اخرى بعد التجمع في كلية التجارة وألأقتصاد وتم حجزنا في موقف الكاظمية , وهناك التقينا مع بعض المتهمين بالتظاهر ومنهم السادة التالية اسماءهم , مظفر ألنواب  والرسام أرداش كاكافيان , ونوزاد نوري , وعلي صالح السعدي واخو ألرسام أرداش لا أذكر أسمه , وماجد عبدالرضا ,والكاتب . لم يتصور احد بأن علي صالح ألسعدي يمكن ان يكون مجرما سفاكا قتل الوطنيين والشيوعيين بدم بارد فهو ألذي قتل سكرتير الحزب الشيوعي العراقي سلام عادل بعد ان قام بقطع ذراعيه وفقأ عيونه وهو الذي أصر على قتل الزعيم عبدالكريم قاسم في محطة التلفزيون بعد تحقيق دام عشرين دقيقة وهو القائد ألبعثي القائل ( جئنا بقطار أمريكي عام 63 ) وقد تم ابعاده الى اسبانيا مع بعض القادة البعثيين بعد انتصار خصمه في الحزب حازم جواد , واما حازم جواد الناكر للجميل فبعد انقطاع مخصصات البعثة في لندن كان الديمقراطيين يدفعون له ما يعينه على الحياة ومن جملتهم المرحوم باسل سليمان فيضي حيث اتهمه بالشيوعية واعتدى عليه بالضرب وقام بتعذيبه بعد حركة شباط الاسود 63 .
طارق عيسى طه


21
ماذا ينتظر الشعب ألعراقي بعد التحريرمن الدواعش المجرمين ؟
فوضى و دماء تسيل على أرض الوطن جيش باسل يقدم ألشهداء وألتضحيات وشرطة لا تقل بسالة في اجهزة ألشرطة بكل أنواعها من مكافحة ألأرهاب ألى ألرد ألسريع , واصبحت ألقوى ألأمنية بحروبها ألكثيرة أمام ألعدو ألغاصب ذات خبرة عملية , وحتى قوى البيش مركة وألحشد ألشعبي وقوات ألعشائر لعبت جميعها أدوارا وحققت أنتصارات في ساحات ألوغى ,وخوفنا هو عدم الألتزام بألأتفاقيات ألمبرمة فيما بينها في بداية معركة تحرير ألموصل ألحدباء , وألسبب يعود ألى كثرة ألتصريحات ألمتكررة من قبل ألجميع ,والمفروض ان تكون ألتصريحات بعد اللقاءات والحوارات لا قبلها ويجب ان يوضع ألدستور ألعراقي كخارطة طريق نصب عيون هذه القوى ألمحررة , تمشي عليها جميع ألأطراف ألتي أثبتت شجاعتها وأقدامها وتترك ألتصريحات جانبا , أما وضع ألجمهورية ألعراقية بشكل عام فلا يبشر بألخير فقد اثبتت الكوادر ألمكلفة برعاية النازحين وخاصة من مدينة ألموصل بشكل عام عدم مقدرتها على أستيعاب ألكم ألهائل من ألنازحين مع ألعلم بان منظمة ألأمم ألمتحدة قد أنذرت مقدما بصعوبة ألتحديات ألمقبلة نتيجة ألحرب ألضروس وقسوة وجبروت ما يسمى بتنظيم الدولة ألأسلامية زورا وبهتانا وألأرهاب ليس له دين وديدنه ألقتل وألسبي والرجوع الى زمن ألعصور ألوسطى ومفاهيمه ألرجعية في معاملة المواطنات والمواطنين , أن ألفساد ألمالي وألأداري هو ألوجه ألثاني للأرهاب بل هو أخطر منه لأنه معشعش بيننا وبيده ألحل وألربط وأصدار ألتعليمات, وبدون ألقيام بالتطهير ( شلع قلع) في جميع مؤسسات ألدولة فمصير ألجمهورية ألعراقية سيبقى مجهولا كزورق صغير تائه في مهب الريح تتجاذبه ألعواصف في وسط ألمحيطات , وقد ضرب ألفساد أطنابه في قمة ألوزارات ’ فهناك وزارات كان المفروض ان تلعب دورا أفضل بكثير لمجابهة التحديات لمساعدة النازحين , ان كانت وزارة ألتجارة على سبيل المثال لا الحصر, التي لم تستطع تأمين بطاقة تموينية لأهالي ألموصل بالرغم من عدم توزيعها منذ عامين ونصف , وزارة ألمالية حدث عنها ولا حرج وزارة الصحة لم تستطيع ان تقوم بواجباتها ألصحية فسيارات ألأسعاف قليلة وقسم منها بكرسيين والمجاريح يفترشون أرض ألسيارة , حتى نقل الحيوانات في اوروبا تراعى فيه الطرق المريحة ومنظمات حقوق ألحيوان تقوم بمراقبة عمليات النقل , عدا أن ألمستشفيات تبعد مئات الكيلومترات عن اماكن النازحين ( حاشا للجرحى ان يكونوا من الحيوانات ولكنه واقع حال مع الاسف من قبل المسؤولين )ألأدوية اما فاقدة ألصلاحية او غير متوفرة , وكم من أمراة حامل أجهضت لعدم وجود ألأسعاف في الوقت المناسب ؟ هذا عرض سريع جدا بدون ألتعرض ألى بعض ألقوات ألمسلحة ألتي تنظر الى بعضها البعض نظرات ألشك وألريبة , وبنفس ألوقت أن دول الجوار ألأقليمي تطلق ألتهديدات وألتأملات في الحصول على دور ( لغرض تهدئة ألأوضاع كما يدعون ) التعامل مع النازحين بشكل عام محير فهناك مناطق تم تحريرها منذ عامين ولا زال النازحين في الخيام ألمتهرئة  ولا يعرفون سبب عدم ارجاعهم وهناك نازحين من الموصل تم ارجاعهم بالقوة الى مناطقهم بالرغم من عدم وجود الكهرباء والماء والخدمات الاخرى  وبنفس الوقت خطورة الاوضاع هناك وهذه المعلومات مستقاة من هيئة ألأمم ألمتحدة وهيومن رايتس ووتش  وهذه مصادر موثوقة ,وهناك عصابات تخطف النازحين وحسب تصريحات  النائب السيد حامد المطلك فهناك مابين الثمانية الى تسعة الاف مختطف من الخالدية والصقلاوية وبيجي والخ , هذه جزئية بسيطة من احوال النازحين اما الوضع في المنافذ الحدودية والخاوات التي تاخذها شرطة الجمارك من اصحاب التريلات المحملة بالبمواد ألغذائية والتي تفسد لتاخيرها على الحدود , وهذا هو اهم أسباب أرتفاع أسعار المواد ألغذائية , اما التعليم فحدث عنه ولا حرج فكيف يمكن بناء جيل جديد متعلم والاستاذ يضرب التلاميذ ضربا مبرحا وهذا ما قد ثبت في فيديوهات تشمئز منها النفس ألأنسانية الجريحة والمهانة على ايادي معلمين بحاجة الى طب نفسي ,الاعتداءات على الطلاب واستعمال السلاح في جامعة واسط وجرح بعض الطلاب وفصل القسم ألأخر وفي نفس اليوم مهاجمة مقر محلية الحزب الشيوعي العراقي المجاز بصواريخ كان المفروض ان تطلق على الدواعش المجرمين , هذه نتف من بعض ألأخبار ألتي لا تبشر بألخير بعد ألأنتصار على ألدواعش للأسف ألشديد .أن وضع ألنقاط على ألحروف اليوم لا يمثل الا نقطة من بحر ولا يمكن وصف الدمار الذي وصلت اليه ألحالة ألمزرية في ألعراق, فقمة ألهرم مصابة بالفساد ويكفي ان نقول بان ألمقصرين من كل الوزارات المعنية من 2010 لحد ألأن لم يدخل واحد منهم خلف ألقضبان وما أكثرهم بل كانت كتلته القائدة للعملية ألسياسية هي ألمدافعة عنه والبديل ألوحيد ألموجود هو تبديل الوجوه ألمقصرة ومحاسبتها مهما علا مركزها ألسياسي لتكون عبرة لمن أعتبروأنتخاب ألعناصر الكفوءة عابرة للطائفية وألمحاصصة القومية .
طارق عيسى طه

22
ألأعتدال ينتصر في فرنسا ايضا
أن فوز ماكرون على ممثلي التيار اليمني ألمتطرف في فرنسا  هو أستمرار هزائم اليمين ألمتطرف في ألأنتخابات في النمسا وهولندا  وفرنسا , لقد أستغلت القوى اليمينية المتطرفة ألفجوة ألحاصلة نتيجة دخول اللاجئين الفارين من بلدان ألشرق ألأوسط نتيجة ألحروب ألدائرة هناك كرد فعل لسياسات ألدول الصناعية ألرأسمالية وتدخلاتها هناك , سواء بزرع ومساندة ألمنظمات ألأرهابية كالدواعش والنصرة والاخوان المسلمين كما جاء في أعترافات السيدة هيلاري كلنتون في كتابها ,أو بيع ألأسلحة ألى جهات غير أمينة لها مصلحة ذاتية أكثر من الصالح العام , أو غير مسيطرة على توزيع هذه ألأسلحة ووضعها في مكانها المناسب , وحتى عبور صلاحيات التوزيع بدون ألألتفات الى طريقة التوزيع القانونية  المتبعة في تلك البلدان  الفعل ورد الفعل أنعكس على أستغلال قوى أليمين المتطرف  لشن حملة على حكوماتهم بحجة الدفاع عن مصالح المواطنين المعرضة للضياع من قبل الوافدين من اللاجئين ألذين سيزيدون في نسبة ألبطالة ويستلمون مساعدات مالية يستحقها المواطن قبل أللاجيئ ان كان المانيا او نمساويا او فرنسيا او هولنديا وهكذا دواليك , الا أن الوعي ألأوروبي لا زال متعافيا ويستطيع أخذ ألقرار ألصحيح  في الوقت ألمناسب وألمكان ألمناسب ,صحيح كانت هناك موجة عارمة في البداية ضد السيدة ميركل التي فتحت ألأبواب لدخول اللاجئين الفارين من مناطق الحروب ألمستعرة  وفي حينها أنقذت ألكثيرين من ان يكونوا طعاما للحيتان في مياه البحار  , وفي نفس ألوقت كانت هناك مصلحة ألمانية لدخول واندماج دماء شابة الى المجتمع ألألماني ألمهدد بنسبة عالية من ألمتقاعدين وكبار ألسن , لأنقاذ نظام ألتقاعد ألمعمول به في الجمهورية ألألمانية , ولا ننسى بأن فوز السيد ترامب رئيسا للولايات المتحدة ألأمريكية اعطى زخما كبيرا لقوى اليمين المتطرف التي تعمل لوقف عجلة ألتطور في ألعالم من جميع ألنواحي أن كانت تخص ألسلم ألعالمي أو التغيير ألمناخي ألعالمي والرعاية ألصحية وبنفس الوقت تسعير ألعداء ضد  شعوب المعسكر الثالث .ولا ننسى أبدأ ان أنتصار اليمين ألمتطرف معناه محاربة وتهميش أللاجئين وألعمل على أصدار قوانين مجحفة بحقهم قوانين عنصرية لتعميق الهوة بين المواطنين ألأصليين وأللاجئين ألقادمين من مناطق أستعرت بها ألحروب .
طارق عيسى طه


23
أطلاق سراح المخطوفين السبعة خطوة للامام لكنها ناقصة
أن أطلاق سراح المخطوفين السبعة في بغداد محلة البتاويين خطوة ألى ألأمام ولكن أين ألخاطف ؟ وأية جهة يمثل ؟ فأذا بقي طليق اليدين فسوف يقوم بخطف أخرين وهكذا , دواليك كل يوم حادثة خطف , فعندما تم أطلاق سراح ألسيدة ألصحفية أفراح شوقي وألتي تعرضت للأهانة وألضرب وألسحل من أمام منزلها في عملية تدل على أشتراك سلطات ألحراسة في منطقتها , حيث تم أغلاق وتعطيل الكاميرات وألدخول ألى ألمنطقة بألرغم من وجود منطقة حراسة بسيارات مضللة وبدون أرقام وألخروج من ألمنطقة بدون علم القوات ألأمنية , أن دل على شيئ فيدل على تواطؤ المجرمين والقوات ألأمنية ألتي كان المفروض أن وجودها يبعث على ألأطمئنان في قلوب المواطنين , وتجري ألرياح بما لا تشتهي ألسفن ,كما قال المتنبي وكم حادثة خطف حصلت بعد تلك الحادثة ؟ أطلاق سراح المخطوفين وبقاء الخاطف طليقا لا يبشر بالخير , أذا لا يقف الخاطف ومنظمته الارهابية الفاسدة خلف القضبان لينال عقوبته التي يستحقها , ان عمليات ألخطف فيها أساءة كبيرة للسلطة التنفيذية تدل على وجود من يحفر لها لينقض عليها ويكتم أنفاسها , وهناك حتما عناصر خيرة في السلطة ألتنفيذية مغلوبة على أمرها وفي موقف حرج من ألأوضاع ألسيئة ألتي لا تبشر بألخير , ونحن في ظروف أمنية وقواتنا تبذل ألغالي وألنفيس وتضحي بأرواحها من اجل سيادة ألعراق وأمن ألمواطن والقضاء على الدواعش المجرمين , ألحل ألوحيد هو ألقيام بعملية تطهير لكل أجهزة ألدولة من ألمخربين وألضرب على أياديهم وتوفير ألأمن وألسعادة للمواطن المغلوب على أمره ولا من مجيب لأحتجاجاته ألمتكررة منذ  ما يقارب السنتين , أيام ألجمع ,واما العنف وألأختراقات ألأمنية فهي مستمرة وألميليشيات تدخل ألحرم ألجامعي وتضرب وتعتقل ويتم فصل الطلاب الذين لا يرضون بالذل وتبقى ألميليشيات لها كل ألحرية للأستمرار بالمخالفات ألقانونية وعمليات خرق الدستور والتغطية على الفاسدين وحيتانهم التي تلتهم ألأموال وتخرق ألقوانين بأسم ألقانون وألدستور .
طارق عيسى طه


24
ألميليشيات ألطائفية  ألداخلية هي توأم للدواعش الظلاميين
عندما ينتشر السلاح وفوضى الميليشيات ألمسلحة مستغلة ضعف السلطة ألتنفيذية من جهة ومشاركة ألقسم ألأخر من هذه ألسلطة في أدارة دفة ألبلاد وأستغلال علاقاتها مع قادة الميليشيات ألطائفية هذه, لتعم ألفوضى ألبلاد وعمليات ألأختطاف واهانة ألمواطن وتعريض أمنه وسلامته للخطر , لقد كان يوم أول من أمس عدد المخطوفين سبعة في بغداد محلة ألبتاويين من ناشطي الحراك ألمدني ألديمقراطي وتم أطلاق سراحهم بعد ان تم ألأتصال بمنظمة حقوق ألأنسان ألتابعة لهيئة ألأمم ألمتحدة وشاركت منظمات ألمجتمع ألمدني ووقفت وقفة ثابتة قوية مهددة بألأستمرار بألتظاهرات وألأحتجاجات ما لم يطلق سراح المخطوفين ألسبعة , ألذين طالبوا بوضع ألنقاط على ألحروف في محاربة ألفساد وحيتانه ووضع حد للتدخلات المسلحة داخل الجامعة في واسط وأرجاع ألمفصولين ألذين تعرضوا للضرب وألأهانة من قبل ميليشيات طائفية وسط ألحرم ألجامعي , لقد بلغ ألسيل ألزبى ولم يبق مجال للأستمرار في سياسة ألتنكيل بمنظمات ألمجتمع ألمدني لاسباب واهية ومبررات رجعية طائفية تريد \ارجاع ألحركة ألسياسية الى الوراء وتهيئة جو مناسب لأرهاب ألقوى ألخيرة وأرجاع نفس ألوجوه ألكالحة لتحكم ألعراق بعد ان سلمت السلطة التنفيذية السابقة محافظة نينوى وألأنبار للدواعش ألمجرمين ألقتلة ألذين أستباحوا ألوطن وسيادته وحولوه الى أسواق نخاسة بحق ألأيزيديات والمسيحيات وحتى نساء العرب السنة والشيعة والكورد والشبك والكاكائيين , ألمفروض أن يقف ألشعب ألعراقي وقفة واحدة لارجاع باقي المخطوفين والمغدورين أين السيد جلال ألشحماني ؟ وما هو مصيره ؟ لقد صرح السيد النائب حامد المطلك بأن عدد المخطوفين بلغ ما بين الثمانية الى التسعة الاف مواطن عراقي من جرف ألصخر والخالدية وبيجي وباقي مدن الانبار وبغداد فما هو مصيرهم ؟ وألى متى ألسكوت ؟ ولمصلحة من ؟ كما يقاتل الجيش العراقي والشرطة الاتحادية ببسالة ضد الدواعش يجب ان تقف قوات المجتمع المدني وقفة رجل واحد , بل تستمر في احتجاجاتها وأسماع صوتنا الى الخارج , من منظمات المجتمع المدني وحقوق ألأنسان ألعالمية , في السكوت المذلة وفي الشجاعة السؤدد والنصر المبين   فما ضاع حق وراءه مطالب .
طارق عيسى طه


25
الجيش العراقي سور الوطن وعمود وحدته
لا شك بان جيوش العالم تلعب دورا كبيرا في حماية ألأوطان والحفاظ على السيادة الوطنية , ان تشكيل ألميلشيات في مرحلة معينة تلعب أيضا دوراايجابيا كبيرا في تعزيز القوات ألمسلحة من جيش وشرطة وحماية ظهرها, مساندة لهذه القوات ألباسلة في جميع حركاتها للذود عن أراضي ألوطن اي هي عامل مساعد عليه مهمات المساندة , وهي مثال ألأقدام والشجاعة وألتضحية بأغلى ما يملك ألمواطن وهي حياته وتدل ايضا على الشعور الكبيربقدسية  تراب الوطن والشراكة بين المواطنين وهو ألشعور بالمواطنة الحقيقية وحيث اثبتت ذلك, حيث يقف السني مع الشيعي والمسيحي وألأيزيدي وألكوردي والصابئي والشبكي والتركماني والعربي, ما اروع هذا الشعور العابر للطائفية ألمقيتة التي خربت البلاد ولعبت دورا قذرا في تفتيت قواه , هذه أللبنة ألتي وضعها السيد برايمر ومشت عليها ألعملية ألسياسية في عراق اليوم , عراق ألنكبات والعلل والفضائح , عراق بيع السلاح في ألأسواق , عراق ألمشاريع ألمؤجلة والتي هرب المكلفون بها , وقبض المسؤولون حصتهم , عراق ألذي اهدر فيه المسؤولون الف مليار دولار أمريكي , عراق ألذي رمى فيها قادة الجيش في الموصل الحدباء ملابسهم العسكرية في الشوارع ولبسوا الدشاديش , عراق المهدد بالفيضان وألأوبئة عراق ينام القسم الكبير من نازحي الموصل في العراء , بلا دواء ولا ماء صالح للشرب وطعام , عراق ابناء القسم ألأيمن من ألموصل ويقدرون بما يزيد على اربعمائة الف مواطن معرض للمجاعة والقتل بيد الدواعش التكفيريين , عراق الذي تحكم محكمة في كركوك بالسجن احدى عشر عاما بألأضافة الى سنة توقيف لمواطن سرق حليب وحفاظات لأبنته ألمريضة بألأضافة الى سنة توقيف ,وهناك الكثير الكثير من الفضائح التي يشيب لها الولدان , المقصود في هذه المقالة تنبيه ألرأي ألعام بأن لا ينزلق ويعيد أنتخاب نفس الوجوه ( الجميلة ) لحيتان ولغت في شرب دماء ابناء ألشعب ألعراقي بلا وازع نفسي وضمير ميت وتركوا ابناء الشعب بلا مأوى في بيوت من التنك والصرائف ,اجبروهم على التجاوز من اجل سد رمق و جوع أطفالهم وألمأساة اكبر من ان نتصورها فهي اعمق واعمق والمجرمون يصدرون البيانات ويقومون بالدعاية ألأنتخابية بلا خجل ( فالغيرة قطرة وليست جرة )وأخيرا فبعد تحرير مدينة ألموصل ألحدباء يتم حل الحشد الشعبي ودمج من يحب الى قوات الجيش والشرطة ألأتحادية وقوات مكافحة ألأرهاب وعلى الحكومة الجديدة المنتخبة ان تجمع السلاح من الاسواق ولنا أمثلة كثيرة عن خطر انتشار ألأسلحة و الصراعات العشائرية في البصرة وميسان ومدن أخرى خير مثال على ذلك, وألألتفات الى أعادة ألأعمار لما خربته القوات الطاغية التكفيرية التي استباحت ثلثي مساحة العراق وبنفس الوقت اعادة تربية وتهيئة جيل جديد يتحمل المسؤولية التاريخية التي تقع على عاتقه ومحاكمة كل من ساهم في ضياع سيادتنا الى الدواعش المجرمين التكفيريين, وان ابناء الشعب العراقي رأوا وعايشوا هذا الارهاب وسطوته وسفكه لدماء الابرياء ولا يمكن الحفاظ على تربة الوطن الا بالوحدة الوطنية لدرء خطر رجوع الدواعش مجددا  .
طارق عيسى طه


26
الشاعرة وفاء الربيعي تقيم أمسية ثقافية في برلين

 يوم  الخميس الموافق 27. 4. 2017 أقيم حفل ثقافي في مقر منظمة  جنوب شرق ألتي تقيم ألأحتفالات في مناسبات ثقافية كانت سيدة ألحفلة ألشاعرة ألسيدة وفاء الربيعي عنوان الاحتفال قصائد الى الوان , حيث ألقت من نظمها قصائد

مختلفة باللغة ألعربية                                                                       وترجمتها الى اللغة ألألمانية نالت أستحسان  ألحضور ألذين أمتلأت بهم ألقاعة من ألألمان وألجالية ألعراقية شخصيات لها مكانة مرموقة في الشعر والادب بألأضافة الى الرسم , وقد تم تزيين القاعة باللوحات ألجميلة المعلقة على حيطان القاعة بألوان زاهية تنقلك فيها ألى الطبيعة وأشجارها وورودها والتي علق عليها البروفيسور السيد ريان بقوله ان توزيع ألألوان والضوء يدل على سيطرة الفنانة ومصداقيتها في التعبير , لقد أستطاعت ألفنانة وألشاعرة ترجمة الطبيعة ونقلتها على الورق بطريقة أبداعية حيث انها رسمت أمواج البحر ليس بالفرشاة بل بكفها بدل ألفرشاة . اما أدارة ألحلقة فكانت بواسطة السيدة بوزيليكا ألتي نقلتنا بأسئلتها وأجوبة ألشاعرة الى واقع ألمجتمع ألعراقي حيث أستطاعت السيدة وفاء ألربيعي تحقيق ذاتها وكانت تتعلم الضرب على ألألة ألطابعة لتعمل نهارا وتدرس في القسم ألمسائي , وكيف هربت مع زوجها الى الجزائر ومعاناتها في ألجزائر كغريبة لا تعرف اللهجة ألجزائرية ألمشبعة بألأصطلاحات ألفرنسية وقد درست الحقوق في الجزائر لمدة ثلاث سنوات ثم انتقلت الى اليمن مع زوجهاحيث اكملت دراسة الحقوق  ,كيف تدخلت الحكومة العراقية في محاربة المهاجرين السياسيين في المنفى حيث أجبروا على مغادرة اليمن بعد الوحدة اليمنية , وبأختصار كيف دخلت جمهورية المانيا ألأتحادية ومعاناتها في قبولها مع عائلتها الزوج والاطفال وصعوبة أيجاد ألعمل أن قصتها قصة كفاح ونضال وأستبسال من أجل ألكرامة وألحصول على لقمة ألعيش برأس مرفوع , أن قصة ألسيدة ألشاعرة وألفنانة وفاء الربيعي من ألمكن أن تكون مادة دسمة للتعبير عن معاناة الشعب ألعراقي بدون ملل أو كلل , أتمنى للزميلة أن تستمر في تسطير بطولاتها والحصول على محبة ألجماهير لها وهذا ما أثبته الحضور ألمرموق لفعاليتها يوم أمس .

طارق عيسى طه


 


27
كيف ننقذ اهالي الموصل المحاصرين في الجهة الغربية ؟
             
لقد ابلت القوات المشتركة في محاربة الدواعش المجرمين بلاء حسنا اعطت الكثير من الشهداء والخسائر في سبيل تحرير المدينة باقل خسائر في الارواح ان كانوا من المدنيين او القوات المشتركة التي تحارب ببسالة نادرة دفاعا عن العرض والارض , سياسة الدواعش معروفة وهي ألأستعانة بالمدنيين كدروع بشرية والفتك بهم بلا اية مبالاة سلسلة الاعدامات مستمرة بمختلف الوسائل ألأجرامية رميا بالرصاص امام عوائلهم او حتى حرقهم او دفنهم وهم أحياء , والمقابر الجماعية تشهد على هذه ألأنتهاكات , الحكومة تعرف ذلك والقوات العسكرية تعرف ذلك ايضا وقد حاولت بتقليل عمليات القصف الثقيل بالصواريخ والمدافع , الا ان الوقت كالسيف ان لم تقطعه يقطعك , اهالي الموصل المحاصرين يقتاتون على الحشائش يهددهم الموت ليس كل ساعة بل كل دقيقة , يجلس القناصون فوق السطوح ليصيبوا المدنيين الذين يحاولون الهرب الى القوات المسلحة , الجالسون في بيوتهم لا يعرفون متى ياتي صاروخا , ومن اية جهة فهو قاتلهم , العشرات ماتوا تحت الانقاض وحتى جثثهم تفسخت وتسبب الامراض المعدية المحاصرون لا يملكون الدواء لعلاج مرضاهم وما اكثرهم المياه هي مياه ألأبار المتلوثة والتي تسبب ألأمراض ومنها الجرب والكوليرا , المحصورون من اهل الموصل في الجهة الغربية يتراوح عددهم النصف مليون فكم هو عدد المهددين بالموت من المدنيين ؟ اننا لا نبادل مواطنا واحدا بألاف من الدواعش فما العمل اذا ؟ على قيادة القوات المشتركة ان تفتح طريقا أمنا للدواعش ليتم هربهم , هذا الهرب يسبقه صراع شديد بين الهاربين والمتشددين للبقاء وبهذا يقل عددهم ويتحملون خسارة لم تكن بالحسبان , الهاربون يتوجهون الى اية بقعة من الارض عندما تأتي ساعة الصفر يقوم صقور القوة الجوية بأصطيادهم كألفئران في الصحراء وبهذه العملية الذكية نستطيع تقليل عدد الشهداء وتحرير ما بقي من الموصل الحدباء في جانبها الغربي بوقت اسرع .
طارق عيسى طه 
 
 


28
القاء القنابل اليدوية على فرع الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية ينذر بزيادة الفوضى  ؟
  بادرة خطرة كنتيجة حتمية لوجود السلاح بايادي غير أمينة قامت بهذا العمل  فئة خبيثة أنتقاما من فشل الدواعش التكفيريين في الموصل وبداية نهايتهم  نتيجة  ألأنتصارات ألتي حققتها القوات المشتركة والتي تمثل أتحاد قوى ألشعب  والتي يلعب فيها الحزب الشيوعي العراقي دورا مميزا في محاربة ألتكفيريين المجرمين ووضع حد للانتهاكات الغير أنسانية في محافظة نينوى , العملية لا تدل على القوة بالعكس تدل على الضعف والجبن والخسة وبمشاركة رجال الحماية لبعض المسؤولين جهلا أو تعمدا الله اعلم, التي تتحلى بها القوات الظلامية المنبوذة التي تريد ارجاعنا الى ثقافة القرون الوسطى البائدة ,وبنفس الوقت تدل على ضعف العملية السياسية وقادتها التي صرحت لأكثر من مرة بضرورة جمع السلاح بايادي الحكومة وقواتها ألأمنية فقط وعليه يجب ان تستيقظ من سباتها العميق وتلاحق ألأيدي ألجبانة وتضعها في مكانها المناسب خلف القضبان فلا حرية لمن يحارب الحرية وأبنائها ولا أمان أذا استمرت ألأعمال ألأرهابية ولا تقدم وبناء الا بالعمل الجدي الصريح وترجمة التصريحات الى واقع عملي والا سينتشر ألأنفلات ألأمني وتعم ألفوضى وتسيل الدماء البريئة سواقي وانهارا حينئذ سوف لا ينفع ألندم .
طارق عيسى طه

29
اليوم تحققت الكارثة
                             
لقد حذرت اوساط دولية واقليمية ومحلية من حجم الكارثة المتوقعة اثناء عملية تحرير الجانب ألأيمن من الموصل حيث البيوت القديمة المتلاصقة  والشوارع الضيقة , واهالي مدينة الموصل الحدباء الذين يعانون من نقص رهيب من مياه الشرب والمواد الغذائية وألأدوية وانتشار ألأمراض المعدية من كوليرا وتيفوئيد وحبة بغداد والجرب والنكاف بألأضافة الى طريقة الدواعش المجرمين في تعاملهم مع المدنيين وأتخاذهم كدروع بشرية بجمع عدد من العوائل في بيت ومن هذا البيت اطلاق الرصاص تجاه القوات ألأمنية فعندما ترد القوات ألأمنية باطلاق رصاص مقابل يتم قتل مدنيين اكثر من الدواعش المجرمين وهذه تصريحات مسؤولين من محافظة نينوى , وقد تم قتل 200 مدنيا تحت الانقاض المتهدمة على رؤوسهم يوم21-3-2017 في الجانب الايمن من الموصل وفي يوم الجمعة الموافق 23-3-2017 تم استشهاد 500 مدنيا في الموصل الجديدة نتيجة القصف الذي قامت به قوات التحالف الدولي والتي ادعت قياداتها بانها تلقت التعليمات من القيادة العراقية والتي بدورها انكرت الموضوع , يجب ان يتم التحقيق الدقيق ومحاسبة المقصرين المسؤولين عن ارتكاب هذه المذبحة الرهيبة . أن هذا ما يتعلق بالمدنيين المحاصرين في الجانب الايمن من الموصل اما عن معاناة النازحين ومعاناتهم من نقص المواد الغذائية والتي هي من واجبات وزارة التجارة فالمفروض ان تكون هناك المواد متجمعة منذ سنتين ونصف وهي سنوات ألأنقطاع بسبب احتلال الدواعش للموصل فكيف تفسر الوزارة هذا الاهمال والتقصير الذي يتسبب في هلاك الناس ومرضهم ,أما وزارة الصحة فحدث عنها ولا حرج فهي تملك الاموال والكوادر وبمقدورها تقديم المساعدة للمرضى وحالات ألأسعاف المستعجلة حيث يتم نقل عشرة جرحى بسيارة اسعاف واحدة فيها نقالة واحدة وباقي الجرحى يفترشون الارض بألامهم وكسورهم حيث يتم نقلهم الى اربيل او دهوك هاتان المدينتان تعانيان من أكتظاظ وازدحام الجرحى بالاضافة الى بعد المسافات عن مخيمات النازحين . أن موضوع القتال الشرس بين القوات ألأمنية ألعراقية البطلة وألأوباش المحتلين والذي يسبب أستشهاد اعدادا كبيرة من الموصليين نتيجة حرب الشوارع يجب ان يوضع له حلا ,وذلك بفتح الطريق امام الدواعش للهروب , فالداعشي المحصور يستاسد في القتال اما اذا نوضع له طرقا توفر له الهروب فهذا سوف يسبب خلافا كبيرا بين الدواعش فمنهم يريد لقاء الحور العين يبقى يحارب ويمنع هروب ألأخرين وبهذه الطريقة ينشب القتال بين الطرفين , اولا وبنفس الوقت تستطيع طائرات التحالف الدولي وصقور العراق  الابطال اصطياد الفارين في الصحراء اثناء عملية الهروب  وبهذه الطريقة نستطيع اضعاف العدو وتقليل عدد الشهداء .
طارق عيسى طه


30
الخطط الترقيعية لمعالجة تداعيات الفساد في العراق لا تفي بالغرض المطلوب
 
   الشق كبير والركعة صغيرة فلا يمكن أصلاح تداعيات الفساد المالي وألأداري في العراق بخطط ترقيعية بعد أن بدأ العراق بأخذ ألقروض بالمليارات من الدولارات ألأمريكية من البنوك  العالمية ما يعرض البلاد الى فقدان سيادتها وارتباطها بشروط البنوك المجحفة, عدا الفوائد المترتبة التي تثقل كاهل الدولة .أن أعتماد الدولة ألعراقية على بيع النفط حيث تشكل الصادرات النفطية 92% من أيرادات التصدير وهبوط أسعار النفط العالمية كانت سببا مهما لأتباع سياسة التقشف ألأقتصادي وألذي تحمل الفقراء والمتقاعدين والنازحين العبء ألأكبرمن هذه السياسة, في حين أزدادت رواتب ألنواب ألنشامى مليون دينار أعتبارا من شهر فبراير , وتحاول الحكومة أيجاد بعض ألحلول ومنها معالجة التهرب الضريبي وتوسيع الوعاء الضريبي وتفعيل التعرفة الكمركية , وحسب تصريحات المتحدث الرسمي لمكتب رئاسة الوزراء السيد سعد الحديثي مؤخرا حول تحسين مراقبة المنافذ الحدودية والذي ساهم في تحقيق قفزة نوعية في الواردات حيث بلغت 24 مليار دينار في الشهر ألأخير لعام 2016 وتساوي 20 مليار دولار امريكي ,  ان هذا الرقم يعتبر رقما متواضعا جدا اذا ما قارننا قيمة البضائع المستوردة بمليارات الدولارات .أن على الحكومة العراقية أن تهتم كثيرا بأعادة ألصناعة ألعراقية ألوطنية وتشجيعها بألأضافة ألى قطاع الزراعة حيث نستبدل أستيراد الخضروات والفواكه بتصديرها والحصول على العملة الصعبة وهذا لا يتم الا بعد ان تدفع الحكومة ديون الفلاحين المتراكمة وتشجيع الزراعة وتوفير الأسمدة والقروض وأتباع سياسة أرواء ترشيدية وأستغلال التجارة التي تبلغ ألأستيرادات بالمليارات من تركيا للضغط عليها  للحصول على حصتنا من المياه (ملاحظة جديرة بألأهتمام ان جارتنا ايران لا تسمح بدخول قطرة واحدة من المياه الى العراق ) محاربة الفساد المالي واتباع سياسة التقشف من قبل الرئاسات ألثلاث من حيث تقليل الحمايات وارسالها الى الجبهة والتي تشكل ارقاما خيالية وتقليل مخصصات الايفاد والضيافة والنثريات ألأخرى , وضع حد للبطالة المقنعة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب ومحاسبة اصحاب الشهادات المزورة ووضعهم في السجون . العراق دولة نفطية غنية وتحتاج الى يد حديدية لتطبق قانون من اين لك هذا ؟
طارق عيسى طه
 


31
على ألحكومة ألعراقية ما بعد الدواعش ان تلتفت لدواعش الداخل
                               
تعاني ألحكومة ألعراقية من ألفوضى ألأمنية في جميع محافظات ألجمهورية ألعراقية , لأسباب كثيرة 1 الوضع ألخارجي يمثل تدخلا سافرا من دول ألأقاليم ألمحيطة بنا وألتي جعلت من ألعراق ساحة حرب تمثل أطماعها وتأمرها على ألشعب العراقي 2 لقد كان احتلال ألدواعش ألأرهابيين لمساحات كبيرة ومحافظات مهمة أثرها في تقوية ألفوضى ألعارمة ألتي أجتاحت ألبلاد وكانت سندا للمجموعات ألأرهابية ألداخلية وألميليشيات ألسائبة ألتي وجدت ألحجة في تأجيج ألطائفية وأكثر هذه ألميليشات تأخذ أوامرها من ألخارج 3 أن عمليات قتل وسبي  وتهجيرألأيزيديين وألمسيحيين وألصابئة وألشبك , وكان حجم ألأضطهاد لهذه ألمكونات ألعريقة من ألشعب ألعراقي يختلف حسب أماكن ألوجود ألداعشي ألمجرم وقبل ذلك تم تسفير وتهجير ألمسيحيين وألصابئة من ألبصرة وألدورة وكذلك ألسنة وتقسمت بغداد الى مناطق يسكنها أما ألشيعة أو ألسنة كمجموعات يتناحرفيها  ألمتاجرين باسمها ليأخذوا أكبر حصة من ألكعكة , أذ لم يكن ألشيعة هم ألحكام لوحدهم فقد تم تسمية نظام ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية بمصطلح سموه ألعملية ألسياسية ألتوافقية 4 لقد بدأت عمليات ألتهجير ألطائفي وألأثني وألمناطقي قبل دخول ألدواعش ألمجرمين , اليوم بعد هذه ألأنتصارات الرائعة للقوات ألأمنية جيشا وشرطة اتحادية وقوات الرد السريع ومكافحة ألأرهاب وقوات البيش مركة وقوات العشائر لم يبق الا القليل فقد تم تحرير اكثر من الثلث من الجانب ألأيمن من الموصل وان شاء الله قريبا جدا يتم تحرير مدينة الموصل كاملة , اننا نرى ألأنتصارات العسكرية تسير قدما واسرع مما كان متوقعا من قادة القوى ألأمنية بسبب وحدة الكلمة وتضافر جهود الشعب العراقي باكمله , المطلوب من الحكومة العراقية ان تلتفت لدواعش الداخل الذين هم سبب ضعف الحكومة ومعارضة مشاريعها ألأصلاحية والضرب بيد من حديد وألأعتماد على الجماهير الشعبية التي اعلنت سخطها على الاوضاع ودعت لمحاربة الفساد والفاسدين لتقول كلمتها في الفوضى الامنية ويتم تطبيق مواد الدستور في ان يكون السلاح في ايادي الدولة فقط وقد سبق وان اعلن السيد العبادي بغداد مدينة منزوعة السلاح وللاسف لم يستطع تطبيق ذلك وذهب القرار كما ذهبت القرارات الاخرى التي تضمنتها قائمة العبادي للاصلاح , يجب ايقاف النهب المشرعن ان كان من البنك المركزي او البنوك الصغيرة الخاصة والا فسوف يغرق العراق في الديون الخارجية والداخلية .لقد ضرب الفساد اطنابه في كل مفاصل الدولة ويجب تطهير مفاصل الدولة تطهيرا جذريا من الفاسدين اين ما كانوا واين ما رحلوا .
طارق عيسى طه
 


32
ضرورة أصلاح نظام ألحكم أولا   
                           
عندما أستلم د حيدر العبادي رئاسة مجلس الوزراء أعلن عن حزمة من ألأصلاحات مبينا في ألبداية بأنه أستلم خزينة فارغة , وفي حينها كانت ألتناقضات قد بلغت أوجها بين ألكتل ألسياسية وكان ألصراع يدور بالدرجة ألأولى حول موضوع تجديد الولاية الثالثة للسيد المالكي وألذي صرح في حينها قوله أن عدم تجديد الولاية الثالثة له ستؤدي الى فتح نار جهنم على كل من يعارض ذلك , وبمجيئ العبادي انتصرت قوى ألتغيير وجاءت مرحلة ثانية بأعلان حزمة أصلاحات من قبل مجلس النواب بألأضافة لأصلاحات السلطة التنفيذية .تفاعلت جماهير ألشعب ألعراقي مع موجة ألأصلاحات ألمعلنة وأستبشرت ألخير في ألتحولات ألجديدة وأعلن ألسيد ألعبادي ألخطوة ألأولى بألغاء مناصب وكلاء رئاسة ألجمهورية وكخطوة متممة أنذار وكلاء رئاسة ألجمهورية بأخلاء ألمكاتب وألعقارات ألسكنية خلال ثمانية واربعين ساعة . لقد كانت خطوات أصلاحية كان من الممكن أن تلعب دورا كروافد مالية لملأ ألخزينة الفارغة , في حينها صرح سليم الجبوري رئيس مجلس النواب بأنه هناك شخصيات أقوى من ألسيد حيدر العبادي تقف في طريق ألأصلاحات وبالفعل أصدرت ألمحكمة ألعليا أمرا مفاده بان قرار ألغاء مناصب وكلاء رئاسة الجمهورية غير قانوني  والكل نعلم التكاليف المالية التي تترتب على هذا ألقرار رواتب الوكلاء وحماياتهم ومخصصاتهم ومصروفات الضيافة وألأيفاد مع العلم بان السيد المالكي استقل طائرة كبيرة على حساب الدولة طبعا للتعرف على ألأثار ألقديمة في الزقورة , بألأضافة الى عدم أخلاء المكاتب ودور السكن لهؤلاء الوكلاء , لقد تقدم بعض ألعقلاء والمستشارين بنصائح للسيد العبادي بترك حزب الدعوة الذي فشل خلال عشرة سنوات حكمه للعراق حيث ضاعت ألأموال البالغة الف مليار دولار أمريكي وتم تهريبها الى الخارج لتشييد عمارات ولتدخل في حساباتهم في البنوك العالمية , مع ألعلم تقول أخر ألأحصائيات الدولية بان نصف سكان العراق يعيشون تحت خط الفقر, وكان المفروض من السيد العبادي ان يستغل موجة ألتأييد ألجماهيري ألواسع وألتأييد ألعالمي وينضم الى ألجماهير التي ساندته في البداية . أن أنقاذ ألعملية السياسية هو تغيير نظام المحاصصة الطائفية وألأثنية بنظام ألمواطنة وألألتفات الى مفهوم العدالة ألأجتماعية وحقوق ألأنسان وأتخاذ أقصى ألتدابير لأنقاذ النازحين من الجانب ألأيمن وألأيس من ألموصل ألجريحة ومحاسبة ألمقصرين كانوا من كانوا , أن نجاحات القوى ألأمنية ألعراقية من ألأبطال جيشا وشرطة اتحادية وقوات الرد السريع وقوات البيش مركة والحشد الشعبي وقوات العشائر التي نجحت وأبلت بلاء حسنا وقامت ببطولات سيسجلها التاريخ وتبقى مفخرة للشعب العراقي برمته كانت بفضل الكلمة الموحدة لكل الشعب بعربه وكورده وتركمانه ومسيحييه ومسلميه سنة وشيعة وايزيدييه وشبكييه وصابئته التي كانت نتيجة الحوار ثم الحوار وعدم ألأنصياع الى السياسة الحزبية الضيقة .
طارق عيسى طه


33
تظاهرات يوم السبت الموافق 11-2-2017 
   
   خرجت جماهير الشعب العراقي قادمة من كل محافظات العراق متوجهة الى ساحة التحرير في بغداد رافعة شعار اغلاق المفوضية المستقلة العليا للانتخابات وتبديل قانون الانتخابات بالاضافة الى شعارات الاصلاح ومحاربة الطائفية والمحاصصة والارهاب وتحقيق الخدمات على مختلف اشكالها . وللاسف الشديد فقد تعرضت هذه التظاهرات لعملية قمع وتنكيل بالرغم من ان التظاهرات كانت سلمية والتعبير عن الراي هو حجر الزاوية للديمقراطية والتي ينص عليها الدستور العراقي , وقد تم اطلاق الغازات المسيلة للدموع مباشرة على جموع المتظاهرين والمعروف بان استعمال هذه الغازات في الدول الحضارية يكون في حالة تعرض موظفي الدولة في مكاتبهم الى هجوم لغرض الدفاع عن النفس , وكان المفروض ان لا يستعمل بهذه الطريقة ألأنتقامية مباشرة ضد المواطنين , كما استعملت الطلقات المطاطية والرصاص الحي وحسب شاهد عيان بان قوات الجيش اعترضت على مهاجمة المواطنين من قبل قوات ترتدي الملابس السوداء وملثمة  وقامت هذه القوات بأهانة وشتم قوات الجيش فما هي هذه القوات ولمن تعود من السياسيين ؟ونتيجة العدوان تسبب في وقوع ثمانية شهداءوجرح 229 جريح تختلف حالتهم من خطرة الى متوسطة وخفيفة , وقد اختلفت اقوال الجهات المختلفة حسب مصلحة كل طرف ونفوذه ومكانته في العملية السياسية , وقد ادعى حزب الدعوة في بيان صادر عنه بان المتظاهرين كانوا يحملون السلاح ألأبيض  وهم الذين بداوا في اطلاق الرصاص وهذا الرأي تدحضه الوقائع على ارض الحقيقة فقد مر المتظاهرون من عدة نقاط تفتيش ولم يتم العثور على اي مسلح بينهم , كما ان رئيسة احدى منظمات المجتمع المدني صرحت بان اطلاق الرصاص من قبل القوات الامنية استمر اكثر من ساعة وتسبب في وقوع الاصابات , اما قصة صواريخ الكاتيوشا على المنطقة الخضراء فهي حتما نتاج الميليشيات المسلحة السائبة وليست من من قبل المتظاهرين المسلحين بالعلم العراقي فقط , اما تبعية التظاهرات للتيار الصدري فهذا غير صحيح فقد صرح السيد جاسم الحلفي الناشط المدني المعروف بان التيار الصدري هو جزء من مجموعة من منظمات المجتمع المدني والكثير من المستقلين ومن المخجل ان يحاول البعض التقليل من هذه الانتفاضة الشعبية المطالبة بحقوق المواطنين المشروعة وينسبها الى جهة معينة ويتناسى الاطراف الفاعلة الاخرى . ان خسارة ثمانية شهداء و229 جريح يجب ان تكون حافزا للجميع بألأستمرار في التظاهر والمطالبة بحقوق الشعب المشروعة وهذا لا يتم الا بألأتحاد وقوته لأرغام أذناب الدواعش الداخليين للاستجابة الى طلبات الجماهير الشعبية بالاصلاحات,هذا وقد طابت 45 منظمة مجتمع مدني للاشتراك في التحقيقات لتشخيص المسببين في اسالة الدماء البريئة وانزال اشد العقوبات اللازمة بحقهم ليكونوا عبرة لغيرهم في المستقبل وعدم السماح لأرتكاب الجرائم بدون عقاب , ومن الضروري ألأشارة الى ما قامت به القوات ألأمنية من نقل الجرحى الذين سقطوا في الشوارع الى المستشفيات وبهذا تم انقاذهم  من الموت .وأخيرا احذروا المندسين الذين يرومون ايقاع الفشل لكل حركة جماهيرية سلمية .
طارق عيسى طه


34
حوادث الخطف والتغييب في العراق 
                       
ان احداث الخطف والتغييب وعمليات ألأبتزاز ليست ظاهرة جديدة في العراق فقد رافقت هذه الظاهرة تطورات العملية السياسية منذ عام 2003 , ان سرد عمليات الخطف واعدادها سوف لا يكون له نهاية فهناك اعدادا كبيرة تم القاء القبض عليهم وبدون معرفة القائم بالعملية وبدون معرفة السبب, سوى سيارات مضللة وقوات ترتدي الملابس العسكرية وفي مناطق مختلفة منها جرف الصخر والفلوجة وسامراء ومناطق من ديالى , اسباب ألأختطاف متنوعة منها 1 التغيير الديموغرافي الأثني و الطائفي 2 الخطف من اجل الحصول على الاموال الفدية 3 اختطاف ناشطين من اجل اسكاتهم وجعلهم عبرة للأخرين كما حصل للناشط المدني جلال الشحماني والذي لا يزال مصيره مجهولا لحد ألأن , وكان هذا ألأختطاف كطريقة ارهابية لتخويف باقي الناشطين من المساهمة في تظاهرات ايام الجمع . ومنذ فترة قريبة تم اختطاف الناشطة افراح شوقي من منطقة السيدية بعد ان تم تعطيل كاميرات المراقبة ونتيجة التظاهرات امام المنطقة الخضراء والتي تم تفريقها بالقوة واعتقال بعض الصحفيين تم اطلاق سراحها حيث صرحت بانها عوملت معاملة جيدة ( الحليم تكفيه ألأشارة ) تم يوم ألأثنين الموافق 23-1-2017 اختطاف الناشطة السيدة غفران فاضل معها الوالد الحجي المريض وطفل عمره ثلاثة عشر عاما وتم سحل الناشطة من شعرها بعد عملية اقتحام منزلها وتكسير ألأبواب ولا يعرف باقي افراد العائلة مصير ابنتهم . لقد تم القاء القبض على واحد واربعون مواطنا في الطارمية بعد توجيه الاهانات والشتائم لهم بدون معرفة السبب ايضا من قبل افراد يرتدون الزي العسكري وبسيارات ذات الدفع الرباعي ,وبهذه المناسبة صرح د حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة بان فصيل من الحشد الشعبي مشترك في عملية الخطف هذه ,وبنفس الموضوع صرح قائد قوات الحشد الشعبي السيد الفياض بان الحشد ليست له اية علاقة بالموضوع فمن نصدق يا ترى ؟ ان عمليات ألأختطاف تتنافي مع ألأعراف وألتقاليد العراقية بما يخص كرامة المواطن وحقوق ألأنسان والعمل بمثل هذه الطرق الدنيئة وألأعتداء على الحرمات وألأعراض يمثل جماعة منحطة اخلاقيا من الميليشيات السائبة التي تستغل عدم وجود العقاب فتسيئ ألأدب وتستغل انتشار السلاح وأموال السحت الحرام                     
لتسخيرها ضد المواطن وكرامته وعزته .
طارق عيسى طه


35
الحشد الشعبي المقدس
                       
لقد قام ألأسلام السياسي بألأستعانة الى أصطلاحات سماوية فنتازية من الغيبيات متعكزا على الجهل المنتشر بين الناس متوعدا بالجحيم لمن يخالف تعليماته ولا زال يتعكز على الفنتازيا والغيبيات مدعيا بالتعاليم السماوية التي كان اول المخالفين والمنتهكين لها , فالقسم الكبير من الحفاة اصبحوا اصحاب أسهم وفلل وقصور في العراق وعمان ولندن وواشنطن ويتكلم بالمليارات من الدولارات ألأمريكية , انها تجارة السحت الحرام وسرقة الفقراء وتشكيل العشوائيات وزيادة سكان المزابل , ان أطلاق اصطلاح المقدس لا تعني سوى محاولة تقسيم العراق فالجهاد والدفاع عن سيادة الوطن لجميع المساهمين فيها مهمة وطنية وانسانية وعلى رأس هذه القوات هي قوات الجيش العراقي التي هي رمز الوحدة الوطنية وكذلك قوات الشرطة ألأتحادية وقوات مكافحة ألأرهاب                     
التي ابلت بلاء حسنا في عملية تطهير ألأراضي العراقية من دنس الد واعش ولا يوجد فرق بين الفصائل المسلحة الا في عقول ضعاف النفوس والمتملقين فكل من هب للدفاع عن الوطن مستعد للتضحية بأثمن ما يمكن تقديمه والشهيد من الحشد الشعبي  هو نفس الشهيد من الجيش العراقي والشرطة ألأتحادية أما محاولة اضافة هالة من التقديس الى اي فصيل كان ماهي الا عملية نفاق وتفرقة كبداية لعملية تقسيم العراق , وهذا ليس شيئا غريبا على قوى استغلت طيبة الشعب العراقي وحكمت العراق مدة اربعة عشر عام عجاف بواسطة ألأصطلاحات الطنانة الرنانة الفارغة أهلكت الوطن ووضعته على حافة ألأنهيار ألأقتصادي وألأمني وألصحي وألأجتماعي وألأخلاقي المتدني وسرقة الفقراء ولم يتورعوا عن سرقة حتى  النازحين وهم اضعف شريحة في المجتمع  العراقي , لقد انتشرت بين النازحين امراض مختلفة منها حبة بغداد والجرب وينقصهم الماء والطعام والادوية . اطيب التهاني للشعب العراقي وجيشه الباسل والشرطة ألأتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والبيش مركة والحشد الشعبي وقوى العشائر المساهمة . المطلوب بعد التحرير اللحمة الوطنية بين الجميع لبناء ما خربته الدواعش النتنة وجميع الخونة الذين تعاونوا معهم .
طارق عيسى طه


36
حاشا ان يكون اهل الموصل الحدباء من الدواعش 
                 
لقد كان ديدن ألأستعمار وألرجعية وغلاة الطائفية عملية التفرقة بين ابناء الشعب الواحد تحت شعار( فرق تسد) والحقيقة كما يعلم المتابع لتطورات ألعملية السياسية في ألعراق ان قيادة الجيش العراقي في الموصل اساءت التعامل مع ابناء واهالي الموصل النجباء وخلقت استياء شعبيا وهذا لا يعني بتاتا ان اهل الموصل جميعا يشكلون حواضن داعشية , وان هزيمة قادة الجيش النكراء والتي تعتبر من اكبر الفضائح التي لحقت بجيشنا الباسل في حزيران 2014 والتي استطاع جيشنا الباسل بقوة عزيمته وأيمانه بالشعب ومعرفة واجباته المقدسة في الدفاع عن سيادة الوطن وطرد القوى الظلامية وتطهير العراق من دنس الدواعش المجرمين الذين ساموا ابناء محافظة نينوى المذلة والعذاب واعتدوا على حرماتهم واعراضهم وباعوا نساءهم في اسواق النخاسة الجماعية وهدموا الجوامع والكنائس وبيوت العبادة وحطموا ألأثار القديمة وباعوا القسم الكبير منها الى المافيات العالمية , ان الغرض من اتهام اهل الموصل ظلما وبهتانا بالدواعش هو التفرقة الطائفية والمناطقية وألأثنية لتشتيت قوى الشعب وهي ضربة موجهة الى قوات الجيش والشرطة وقوات محاربة الارهاب والبيش مركة والحشد الشعبي وقوى العشائر وهي وسيلة دعاية داعشية ألأصل منبعها الموساد وحلفائهم , قريبا يتم تحرير الموصل أخر معقل لقوى الشر والعدوان الظلامية ويبدأ أهل الموصل عملية بناء واعمار ما خربه الدواعش مع العلم بان الكثير من المناطق التي تم تحريرها في الموصل بدأ أهلها بالرجوع وبدأوا بمحاولات ألأعمار  وينقصهم في الوقت الحاضر الماء والكهرباء وهذا طبيعي فلا زالت الموصل منطقة حرب ضروس , ولكن المعروف عن اهل الموصل حبهم للعمل ونشاطهم وصبرهم وايمانهم بالنصر .
 
طارق عيسى طه


37
لا ديمقراطية بغياب القوانين   
               
أن ألأسلام ألسياسي ألذي أستلم دفة ألحكم بعد عام 2003 في ألعراق لم ولن يؤمن بالديمقراطية ولكنه يتبجح بها لنيل رضاء ألشعب لا غير بديماكوكية عديمة ألحياء . لقد وضع السيد بريمو الحاكم ألأمريكي أساس نظام المحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية ومشى ألحكام قادة ألعملية السياسية في ألعراق على نهجه , وقد أثبت هذا ألنظام بأنه الحاضنة ألرئيسية لكل المفاسد أن كانت أمنية أو أدارية وبهذه ألطريقة ضاعت أموال البلاد حتى اضطر السيد رئيس مجلس الوزراء د حيدر العبادي باستيراد مدققين من هيئة ألأمم ألمتحدة لكشف الفاسدين واسترجاع ألأموال ألمنهوبة , وبالرغم من العراق يملك ثاني احتياطي نفطي في العالم بعد المملكة ألسعودية الا ان نسبة ألذين يعيشون تحت مستوى الفقر هو 30%ونسبة البطالة هي 25 %  لم نسمع لحد ألأن اية نتيجة لبحوث الفرقة ألأممية . لنرجع الى موضوع خرق القوانين فالدستور العراقي يسمح بحرية التعبير بكل الوسائل السلمية كما جاء في المادة 38 تكفل الدولة بما لا يخل بالنظام العام حرية التعبير بكل الوسائل
ثانيا حرية الصحافة والطباعة والاعلان والاعلام والنشر
ثالثا حرية التظاهر والاجتماع السلمي . كيف قوبلت التظاهرات السلمية قرب المنطقة الخضراء التي كانت تطالب بمعرفة مصير السيدة الصحفية افراح شوقي المختطفة من قبل مسلحين مجهولين ؟ لقد قوبلت التظاهرات بتفريقها بالعنف والغازات المسيلة للدموع وتوقيف بعض الصحفيين , وبعد ان تفرقت التظاهرة السلمية واتجهت الى ساحة التحرير في بغداد وبنت الخيام للاعتصام وقضوا ليلة شديدة البرودة تم تفريقهم من القوات ألأمنية ايضا بالضرب بالهراوات والغازات المسيلة للدموع وتوقيف البعض منهم نساء ورجالا , اليوم خرجت تظاهرات الجمعة في ساحة التحرير في بغداد وبمشاركة الصدريين مما اعطى زخما لأعداد المتظاهرين , ان على الشعب العراقي ان يستمر بالمطالبة بحقوقه المنهوبة وان يستعد للانتخابات القادمة لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب وفضح كل من يقدم الرشاوى لشراء ألأصوات كما جرت العادة في ألأنتخابات ألسابقة وراينا كيف سمح الاسلام السياسي بتقديم ثلث مساحة العراق للقوى ألظلامية في حزيران 2014 وان لا نسمح بتكرار ألمأساة ثانية والتي كلفتنا ألاف ألشهداء والمعوقين ومليارات الدولارات ألأمريكية وخاطرت بسيادة الوطن اذ لا زالت نتيجة ما بعد الدواعش غير واضحة والولايات المتحدة ألأمريكية ابدت ضرورة بقاء قواتها ومستشاريها في العراق حتى بعد تحرير مدينة الموصل , ليكن الشعار ألأنتخابي حكومة مواطنة مدنية تحقق العدالة ألأجتماعية ( تحت شعار الدين لله والوطن للجميع )
طارق عيسى طه


38
تحية لكل من احب العراق ....
                         
تحية لكل من أحب ألعراق ودافع عنه في مجال أختصاصه تحية الى جنودنا الميامين البواسل في ساحات الوغى لتحرير الموصل من دنس الدواعش المجرمين تحية للشرطة ألأتحادية وقوى مكافحة ألأرهاب تحية للبيش مركة وقوات ألعشائر والحشد الشعبي , بنفس الوقت تحية لأبطال ساحة ألتحرير في بغداد ألذين أعتصموا في ألبرد ألقارس ليلة ألبارحة مطالبين بوضع الفاسدين في قفص ألأتهام ومحاسبتهم فلا نصر صحيح بدون تطهير وأرجاع ألأموال ألمسروقة ألى خزينة ألدولة , أن ألنزاعات ألطائفية وألأثنية وألمناطقية وعدم وضع المسؤولين في ألأماكن ألمناسبة كانت ألسبب في هدر ألدماء ألبريئة ألطاهرة ألتي سالت بعمليات قادمون يا نينوى وألأموال ألتي نهبت وألأثار ألتي تم تحطيمها وتصديرها الى ألخارج وأهانة ألجيش ألعراقي لولا الخلافات الطائفية ألتي أتبعتها ألسلطة ألتنفيذية في تعاملها مع اهل الموصل وألأنبار التي أدت ألى بناء ألحواضن ألتي تعاونت مع الدواعش بداية ,أن أبناء ألعراق ألأبطال ألذين يعتصمون في ساحة ألتحرير لا يهابون البرد ولا اية عمليات انتقامية هؤلاء هم ألأبطال أيضا, وما عليهم سوى الصمود وعلى جميع أبناء ألعراق ألتضامن معهم من أجل ألوصول الى نتائج أيجابية ,مع ألعلم بان هناك مؤشرات جيدة من القضاء العراقي ممثلا بألأستاذ ألقاضي البيرقدار, الذي أمر بالقاء القبض على مستورد صفقة الرز الفاسد النتن والمعفن من الهند  وهذا لا يكفي الشعب العراقي يجب محاكمة المسؤولين من ألحيتان ألكبيرة ألتي هربت ألمليارات من ألدولارات ألأمريكية وكل من ساهم في سرقة ألمال ألسحت ألحرام من أموال ألفقراء وألأيتام وألأرامل ( فمن أمن ألعقاب أساء ألأدب )
طارق عيسى طه


39
أختطاف ألصحفية أفراح شوقي وتداعياته 
                       
السيدة أفراح شوقي تمثل الصحفية ألملتزمة بحرية ألرأي وألرأي ألأخر وقوانين حقوق ألأنسان ألدولية وألعراقية بما يضمنه ألدستور العراقي , ان عملية اختطافها هي تفنيد لأقوال وتصريحات قادة سلطة ألأسلام السياسي ألتي تدعي المحافظة والدفاع عن هيبة الدولة عندما تتحرك ألجماهير العراقية ألغاضبة في تظاهرات سلمية رافعة فيها صور قادة العملية السياسية مطالبة تقديمهم للقضاء العراقي لغرض أرجاع ألألف مليار دولار أمريكي المفقودة وبنفس الوقت محاسبة هيئات النزاهة وما توصلت اليه من نتائج في التحقيقات بعد مرور الثلاثة عشر عاما من النهب والفساد, وما قامت به السيدة الصحفية هو كتابتها مقالة تطالب فيها بابعاد المسلحين عن حرمات المدارس , وبعد نشر المقالة الموسومة بساعات جاءت عصابة مسلحة وملثمة تقلهم ثلاثة سيارات بيك أب بيضاء بدون أرقام بعد ان قامت العصابة المذكورة بتعطيل الكاميرات في منطقة السيدية حيث تسكن الصحفية السيدة افراح شوقي ليلا واخرجوها بالقوة بعد ان ضربوها الى درجة ألأغماء وسحلوها الى احدى سيارات العصابة , ان طريقة ألأختطاف تدل على ان هؤلاء المسلحون ألجبناء اناس متنفذون بحيث عبروا مواقع التفتيش وعطلوا الكاميرات وبالرغم من ان سياراتهم بدون ارقام لكنهم عبروا مواقع التفتيش دخولا وخروجا . ان طريقة الكاوبوية التكسانية سوف لا تستطيع أسكات أفواه وأقلام الصحفيين بل تزيدهم أصرارا على ألمضي قدما والى ألأمام من اجل فضح ألدواعش ألداخليين ألذين يعشعشون في مفاصل الدولة العراقية وبيدهم قرارات أصدار ألأوامر , ان بسالة وأقدام ألجيش ألعراقي وألشرطة ألأتحادية وقوات مكافحة ألأرهاب في أنتصاراتهم في عملية تحرير نينوى غير كافية ,وتحتاج الى عملية مكملة لتطهير وفضح الفاسدين وابعادهم عن مفاصل الحكومة والسلطة وهم باعمالهم المنحطة يعتبرون عاملا موازيا و مرادفا لأرهاب ألدواعش ألظلاميين , ان طريقة خطف الصحفية المناضلة هي مشابهة لما يقوم به الدواعش الظلاميين , أن أحتجاجات منظمات المجتمع المدني  ومطالبتها السلطة بالقيام بالتفتيش وباسرع وقت يجب ان تكملها تظاهرات صاخبة لها تاييد دولي  من قبل هيئة الامم المتحدة التي استنكرت وبكل شدة عملية الخطف الدنيئة وأذا أرادت الحكومة المحافظة على جزء من سمعتها امام الرأي العام الدولي  فعليها تحشيد كل قواها ألأمنية جيشا وشرطة ومخابرات لأجل هذا الغرض النبيل , وستكون عملية الخطف هذه  أضافة وتاكيد على ان اكثر دولة في العالم فسادا هي العراق بلاد الرافدين كنتيجة لسلطة ألأسىلام  السياسي .
طارق عيسى طه


40
مسيحيوا ألعراق بين ألأمس وأليوم
                           
تحت رحمة ألأسلام ألسياسي ألمتعصب يرزح ألعراق أليوم ,حيث تسن ألقوانين بدون ألألتفات ألى واقع ألمجتمع ألعراقي ألمتنوع ألفسيفساء ألجميل من أثنيات وطوائف ومذاهب وأديان متنوعة تعيش مع بعضها ألبعض منذ قديم ألزمان متأخية متحابة فيها زيجات تربط هذا ألتنوع وتزيده تماسكا وترابطا , يحاول ألمتنفذون وألذين بيدهم ألأمور سن قوانين جائرة على حساب ألأقليات الدينية بدون ألألتفات ألى وجود ألأخرين ,على سبيل ألمثال لا ألحصر سن قانون منع بيع واستيراد وأنتاج ألكحول بدون ألنظر ألى أن باقي ألأديان لا تحرم شرب وبيع وانتاج الكحول مثل ألمسيحيين وألأيزيديين ,وقد حصل خلال ألأيام القليلة الماضية أعتداءات مختلفة على محلات بيع الخمور في بغداد ,ومن ناحية أخرى فسوف يقل عدد ألسواح ألأجانب ألذين يزورون العراق , عدا ان قانون المنع هذا هو انتصار لمافيات تجارة ألمخدرات ألتي تزرع في ألعراق للأسف ألشديد , والملاحظ بان سياسة تهجير المسيحيين بشكل خاص وتفجير دور عبادتهم حيث غادر العراق مئات ألألاف من ألعوائل ألذين تتلقفهم ألدول ألغربية وتتبع سياسة تفريغ ألدول ألعربية من عنصر أجتماعي مثقف يحتاجه المجتمع ألعراقي ليلعب دورا تقدميا في ألتطور ألمهني في مختلف المجالات ومنها الطبية والهندسية وقد اشتهر الكثيرون منهم كأساتذة في الكليات لدفع الحركة التعليمية الى ألأمام , السبب الذي يدعوني اليوم بشكل خاص لذكر المسيحيين هو لأننا في منتصف ألأعياد ألدينية لميلاد السيد المسيح عليه السلام ,وبهذه المناسبة ايضا يجب ان اذكر كيف كان يعيش المسيحيون في أيام زمان عندما كنت تلميذا في مدرسة مدام عادل ألأهلية ألتي درس فيها ألتلاميذ من مختلف ألأديان وألأثنيات وألطوائف ألمذهبية لا فرق بين عمر وعلي واسطيفان وهرمز وريمون وماتيلدا وماير فقد تمثلت كل الاديان من مسيحيين واسلام ويهود وكورد وعرب وارمن واشوريين . كانت الهيئة ألتدريسية تتكون من مدام عادل المديرة وزوجها دكتور انيس عادل فهم مسيحيون من لبنان الست فيكتوريا نائبة المدير ألست أستيرين معلمة الحساب يهودية الاستاذ جميل بشير ( اخو ألموسيقار ألمشهور منير بشير مسيحي ) لتدريس الموسيقى ألأستاذ حميد المحل لتدريس الرسم مسلم  وعدد أخر من المدرسين وكذلك السواقين كانوا خليطا متجانسا , لقد كانت الهيئة ألتدريسية منسجمة فيما بينها كقدوة حسنة والتلاميذ منسجمون فيما بينهم تربطهم رحلة الدراسة وساحات اللعب البريئ كنا نفرح صباحا عندما نتوجه الى المدرسة , ألمؤسف ان اليوم توجد صفوف في بعض المدارس يجلس السني بعيدا عن الشيعي وهذا هو منتهى ألتأخر وألأنحطاط اذا كانت هذه العبارة مسموح بها للاسف الشديد وهذا هو طريق تقسيم العراق الذي يجب ان نقف ضده بكل ما نملك من قوة وعزيمة  .
طارق عيسى طه


41
سياسة المحاصصة الطائفية وألأثنية في العراق وتداعياتها 
أن نظام المحاصصة هو ألحاضنة ألرئيسية لفساد وتدهور ألعملية ألسياسية , وكل مظاهر ألتخلف وألفوضى أن كانت أمنية أو أقتصادية أو صحية أو تعليمية ولنقل حضارية سببها ألنظام ألسائد وألمتبع في ألعراق وهو ألمولد  وألمنتج ألرئيسي لكل ألأنهيارات وألفشل , في كل نواحي ألحياة وعلى سبيل ألمثال لا الحصر أستلام وزير من كتلة سياسية لأحدى ألوزارات تكون هذه ألكتلة مستفيدة من ألوزارة ألمذكورة اعطاء مناقصات وأخذ عمولات والخ في مثل هذه ألحالة لا يمكن محاسبة ألوزير ألمذكور لأن كتلته ستعترض وتحميه من ألمسائلة ( سياسة شيلني وأشيلك ) وألملاحظ أن لجان ألنزاهة لم تقدم مسؤولا من ألحيتان ألكبيرة للقضاء وألمعروف بأن من أمن ألعقاب يسيئ ألأدب وهذه ألحيتان تسرح وتمرح وتتصرف بأموال ألسحت ألحرام أموال أليتامى وألأرامل وألمعوزين وما أكثرهم في ألعراق .ألمعروف بأن ألعراق يملك ثاني أحتياطي من ألنفط في ألعالم بعد ألمملكة ألسعودية , ويملك بقدر مجموع دول ألخليج من ألأحتياطي النفطي عدا ألمملكة ألسعودية ومجرد ألمقارنة بين ألمستوى ألأقتصادي وألأجتماعي وألحضاري وألتقدم ألذي أحرزته دول ألخليج يجب أن يكون حافزا للشعب ألعراقي بكل قواه ألوطنية وألتقدمية وكل مكوناته وقياداتها ألوطنية  من أجل ألعمل ألدؤوب  وتقديم ألتضحيات وألتنازلات ألممكنة من اجل تشكيل ألجبهة ألوطنية لرسم خارطة طريق لبناء دولة مدنية ديمقراطية دولة مواطنة ومؤسسات تعمل من أجل ألعدالة ألأجتماعية وألحرية والمساواة بأسمى معانيها ألأنسانية وتضع النقاط على الحروف لأنقاذ ألأنسانية وحقوقها ألمغدورة ومن اجل تقليم أظافر ألذئاب ألمفترسة التي اضاعت الف مليار دولار أمريكي هذه ألذئاب ألتي سلمت مدينة ألموصل للدواعش المفترسة ألتي أذلت كل مكونات المجتمع وأسالت ألدماء ألبريئة وباعت ألأيزيديات في أسواق ألنخاسة واضطهدت المسيحيين والعرب سنة وشيعة والشبك وألكورد وأهدرت دماء 1700من ألمتطوعين في معسكر سبايكروقتلت جميع السجناء في سجن بادوش , يجب محاسبة ألمسؤولين ألذين لا زالوا حتى ألأن في دفة الحكم . أن ألحرب على ألدواعش ألمجرمين ليست حربا بين السنة والسنة كما يدعي السيد نوري المالكي فقد اساء الدواعش الى كل مكونات الشعب العراقي وأخيرا يجب ان نقول ونكرر من أمن ألعقاب أساء ألأدب .
طارق عيسى طه

42
هل أن ألعراق مقبل على أكبر ألكوارث ألأنسانية في عصرنا ؟ 
                   
لست من ألمتشائمين ولا من هؤلاء ألذين يرسمون ألشيطان على ألحائط ( مثل ألماني ) الا ان كل ألكوارث ألتي حلت بألشعب ألعراقي من الفتنة ألطائفية وألأثنية  وأغتيال ألكوادر ألعلمية والى بداية ألنزوح خارج وداخل ألعراق ألى أن وصل عدد ألنازحين ما يقارب ألأربعة ملايين وهم في أزدياد يومي  يعيشون في ظروف مأساوية ينقصهم ألماء وألعناية ألصحية والغذاء تحرقهم حرارة الشمس صيفا ويلجعهم برد ألشتاء, ألكثير منهم يعيشون في هياكل ولا يسمح برجوع أهالي ألمناطق ألمحررة منذ أوقات متفاوتة تصل الى ستة سنوات وتزيد بحجج مختلفة , ناهيك عن التحذيرات الى ما بعد داعش حيث هناك توقعات لنشوب حروب أهلية وصراعات أثنية مابين العرب والكورد وباقي مكونات الشعب ألعراقي وأحتمال تدخلات أقليمية ومواجهات بين أيران وتركيا على ألأراضي ألعراقية كل هذه ألمئاسي تمثل كفة تقابلها الكفة ألأخرى ألأكثر ضررا ومأساوية فأن صحيفة نيويورك تايمزنشرت يوم امس تصريحات للشركة ألأيطالية التي تعمل على صيانة ألسد منذ احدى عشر شهرا جاء فيه تحذيرات الشركة ألتي قالت فيها بأن ألبتى ألتحتية للسد أيلة للأنهيار وبشكل بطيئ والمعروف بأن سد الموصل تم بناؤه في زمن النظام السابق وعلى أرضية طينية جبسية جيرية طباشيرية رخوة , لقد صرح وزيرألموارد ألمائية السيد محسن ألشمري بأننا لا نحتاج الى مساعدة خارجية ونستطيع بكوادر عراقية حماية السد من ألأنهيار , وقد تضاربت ألمعلومات من تحذير الى عدم المبالاة والمعروف بان واشنطن طلبت من صندوق النقد الدولي تخصيص مبلغ مئتين مليون دولار من ضمن القرض ألمخصص للعراق لغرض حماية سد الموصل وقد ارسلت الحكومة ألأيطاية اربعمائة وخمسين جنديا لحماية السد وكانت تقديرات الشركة ألأيطالية لكلفة ترميم السد هي ثلاثمائة وخمسون مليون دولارا امريكيا . مما لاشك فيه بان تكون وراء هذه التصريحات خدمة للدواعش ألذين اطبقت عليهم قوات الجيش والشرطة الخناق بألأضافة الى قوات البيش مركة والمتطوعين من العشائر والحشد الشعبي لغرض فك الحصار عنهم , الا أن هناك أجماع عالمي في نفس الوقت سبق هذه ألتصريحات محذرا من فاجعة يكون ضحيتها اكثر من مليون ونصف مواطن عراقي . على الحكومة العراقية وجميع المسؤولين في العملية السياسية أن يتحملوا مسؤوليتهم كاملة ويبتعدوا عن المناكفات والجولات مهما كان جنسها ونوعها فهي من ألأفات ألمضرة ومن ألمفروض انها قد أصبحت أكسباير ولا تجدي نفعا بعد مرور ثلاثة عشر عاما من ألبؤس وألفوضى ألغير خلاقة .
طارق عيسى طه   

43
تظاهرات ايام الجمع   
                               
مضى اكثر من عام ونصف على التظاهرات الشعبية المدنية التي تخرج كل يوم جمعة والعجيب ان معظم المسؤولين أيدوا هذه ألتظاهرات بالكلام فقط وحاولوا ان يجيروها كدعاية لهم على أساس أن هذه ألتظاهرات دليلا على وجود ما يسمى بالديمقراطية في ألعراق ,بالرغم من جميع ألمضايقات والتوقيفات وعمليات ألأختطاف كما حصل للناشط ألمدني ألأستاذ جلال الشحماني ألذي تدعي ألحكومة بعدم معرفتها بالحادثة او مكان تواجده ألأن هذا هو النقص في هيبة الدولة , يتمشدقون بألديمقراطية وهيبة الدولة  ألتي كسرتها وتعدت عليها ألتظاهرات ودخول المنطقة ألخضراء مع سماحة السيد مقتدى ألصدر , عن اية هيبة تتكلمون ؟ في دولة قارب عدد النازحين فيها ألأربعة ملايين ؟ ينقصهم حتى ألماء والغذاء ناهيك عن ألدواء ؟ نازحي الموصل لوحدهم يلتحفون ألسماء ويفترشون ألأرض في شتاء قاسي منذ أكثر من أسبوع ؟ يقولون هيبة الدولة تعرضت للخطر وألأنتهاك , الم تكن مدينة ألموصل منتهكة قبل ألغزو ألداعشي عام 2014 ؟ حيث حكم ألدواعش ليلا والحكومة المحلية نهارا ؟مع ألعلم بان قائد الحملة المسماة بأنتهاك هيبة الدولة كان القائد ألعام للقوات المسلحة نوري المالكي الذي هرب قادة ألجيش ألذين ولاهم على مدينة الموصل لا لحماية المدينة بل لأهانة ألموصليين ليلا ونهار ,  حتى ألهرب له قواعد وأصول أما القادة ألذين تركوا وحداتهم كانوا قد اوصوا على تفصيل الفين دشداشة ( تستعمل للهرب لتضليل العدو ) والعتبة على الراوي من ناحية العدد فقط , فقد رأينا ألبدلات ألعسكرية وباعلى الرتب ومنها رتبة فريق مرمية في الشارع . أغتيال الحقائق ليس سهلا يا سادة أنصفوا الحقيقة وراجعوا انفسكم اليست رواتبكم انتقاص لهيبة الدولة ونحن نعيش في حالة حرب ؟ اليس المفروض ان تذهب حماياتكم للقتال في عملية تحرير الموصل العزيزة ؟ حتى رواتبكم الخيالية هي انتقاص لهيبة الدولة عندما تقتصون 3.8% من رواتب الموظفين وألمتقاعدين ؟ كل خطوة تخطوها هي انتقاص لهيبة الدولة حتى سفركم الى الخارج للمشاركة مع الوفود تخصص لها نفقات خيالية بمئات ألألاف من ألدولارات ألأمريكية لو كانت لها نتائج ايجابية على العين والراس ولكننا نعرف كيف تقضون اوقاتكم فلا تتبجحوا وأتركوا الناس تشتغل حتى الدكتور حيدر العبادي المنهمك في أمور ألتحرير لم يسلم من تهديداتكم والتقليل من مكانته يا استاذ نوري المالكي وان غلطة الدكتور العبادي هي انه استلم السلطة وهو مغلول اليدين بشر بألأصلاحات وألتغيير ولم يستطع التنفيذ .
طارق عيسى طه


44
وداعا فيديل كاسترو  ستبقى في قلوب الفقراء وكل الشرفاء في العالم
         
سيبقى فيديل كاسترو في قلوب  الشرفاء وألشجعان , شمعة أضاءت ألطريق أمام الشعوب وأولهم ألشعب ألكوبي الشجاع , ينحدر الفقيد من عائلة أقطاعية وبهذا يكون قد خان طبقته لأنه تبنى مصلحة الفلاحين والعمال والفقراء وبالرغم من ذلك فهو طبيب وكان باستطاعته ان يعيش برفاهية ونعيم  لكنه ترك العز وانضم الى صفوف الكادحين  وأعلن ألثورة ضد نظام الديكتاتور باتيستا عام 1953 مع مجموعة من رفاقه يقارب عددهم الثمانين  بينهم تشيكي فارا واخيه راؤول وفشلت المحاولة ألثورية لثلاثة مرات وفي عام 1959 نجحت محاولته في ألأستيلاء على ألحكم وكان متأثرا بأفكار ألفلاسفة الشيوعيين وأنضم الى ألمعسكر ألأشتراكي بقيادة ألأتحاد السوفييتي ألسابق وأعلن ألحرب على ألفساد وألأقطاع وألتخلف ألأقتصادي وألاجتماعي والثقافي , وبألرغم من ألحصار ألذي فرضته عليه الولايات المتحدة ألأمريكية فقد لقي ألدعم ألأقتصادي وألعسكري من المعسكر الاشتراكي  الذي كان يستورد السكر من كوبا بألأسعار ألعالمية , كان فيديل أمميا فقد أرسل خمسة عشر الفا من الجنود  الى انغولا ألأشتراكية للدفاع عنها وارسل قوات عسكرية الى اثيوبيا لحماية رئيسها   الماركسي منجيستو هيلا ميريام , ونظرا للنجاحات التي احرزتها كوبا فقد وجدت في امريكا اللاتينية صدى كما هو الحال في فنزويلا برئاسة هوكو شافيز الذي كان متاثرا بالسياسة الكوبية واعلن مقاومته للولايات المتحدة ألأمريكية ومشاريعها ألأستعمارية . من ابرز النجاحات التي حققتها الثورة الكوبية القضاء على ألأقطاع وألأمية واتبع سياسة علمية تربوية حيث اصبح عدد ألأطباء بالنسبة لعدد السكان هو اعلى نسبة في العالم , كان الشعب الكوبي راضيا بنصيبه في الحياة الحرة الكريمة من توفير السكن للمواطنين واحترامهم وقد كتب الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر مديحا للحياة الكريمة في كوبا بعد أن زارها واطلع على حياة المواطن الكوبي في الزراعة والصناعة وزار المعاهد والمدارس والمستشفيات  وبالرغم من جميع مؤامرات ألأغتيال التي دبرتها امريكا والتي تجاوز عددها الستمائة مؤامرة فقد كان الفقيد يمشي بين الجماهير التي كانت ترحب به وتحتفل بوجوده بينهم , استطاع في معركة ألتدخل والغزو التي كانت تتكون من الكوبيين الفارين الى الولايات المتحدة ألأمريكية في جزيرة أم ألخنازير ألتغلب على ألغزاة الذين سلحتهم امريكا من دواعش ألأمس بفضل التفاف الشعب الكوبي حول زعيمه ودعم المعسكر الاشتراكي له كان مؤمنا بان السياسة هي فن الممكن  واستطاع بهذه الطريقة التقرب وكسب المؤازرة لسياسته من المناطق الرخوة واستغلال التناقضات في داخل المعسكر الراسمالي واستطاع التغلب على الحصار ألأقتصادي المفروض عليه عالميا ,واستطاع ترويض امريكا حيث زاره الرئيس الامريكي السيد اوباما وانتهى الحصار وتم ابرام معاهدات مختلفة تخدم السلم العالمي , كان يمشي وسط الجماهير  , فهل يستطيع زعماء العرب ألأختلاط بالجماهير  ؟ لقد مات بدون ان يترك مالا او ثروة او يكون له حساب ورصيد في بنوك العالم والبنوك المحلية , هؤلاء هم  الزعماء النوادر في عالمنا اليوم عالم الجشع والسرقات والتعدي على اموال الشعب ومصادرة معظمها كما تفعل حيتان الفساد في عراق اليوم .
طارق عيسى طه
 


45
لقد سلمنا الناس غير الأكفاء ألمسؤولية  وعليهم تحمل ألنتائج
           
مليون ونصف من سكان مدينة الموصل ألحدباء معرضون للمجاعة والعطش وشحة ألأدوية فلا ماء صالح للشرب ولا طعام ولا كهرباء منذ اكثر من عشرين يوما ليس فقط المناطق التي هي تحت سيطرة المجرمين الدواعش وانما المناطق المحررة التي التزم اهلهاا سياسة البقاء في بيوتهم ,ومجلس النواب يقضي وقته في الصراع من اجل تمرير قانون الحشد الشعبي , ليس ضد ألأماجد ألذين لبوا نداء ألوطن وأوقفوا ألزحف ألداعشي حاملين حياتهم على اكف راحتهم مستبسلين  في الذود عن تربة الوطن, ولكن هناك اختيار خاطيئ للوقت للدخول في مثل هذه ألمناكفات وتحريك جميع القوى ألسياسية والكتل ألمشتركة في العملية السياسية وناسنا في الموصل يتضورون جوعا وعطشا والذين نزحوا منهم يلتحفون ألسماء ويفترشون ألأرض في ألعراء وقد وصلنا ألشتاء البارد , تصريحات المسؤولين عن حركة النزوح تدلل على حدوث خروقات وسرقات لأموال الناس المحتاجين  وتعريض حياة الضعفاء لخطر الموت ,وخاصة ألأطفال وألنساء وكبار ألسن , وحتى طريقة ألتعامل مع النازحين لا  تحمل معاني ألأحترام وحقوق المواطنين وأنصافهم , أين ألمواطنة ألتي تدعون بها ؟ أين ألأنسانية ؟ ألطمع ديدنكم , كم من ألأنتهاكات حصلت منذ عام 2003 هل رأينا مسؤولا خلف ألقضبان ؟ طبعا لا وكما يقول المثل (من أمن ألعقاب أساء ألأدب ) لقد حان ألأوان للتفكير ألجدي من أجل ألعمل على أنقاذ اهالي مدينة الموصل أم ألربيعين وترك ألمناكفات وألأحترابات أللامبدئية فقد حان ألأوان لتلبية مطالب ألجماهير ألتي أعطتكم أصواتها  وحملتكم أمانة ألذود عن مصالح ألشعب وألوطن وأحترام سيادته الا تكفيكم تهديدات السيد ترامب الذي طمعتموه ؟
طارق عيسى طه


46
أعادة فتح قناة البغدادية   
                               
اصدرت محكمة أستئناف بغداد الرصافة قرارا يلزم هيئة الاعلام وألأتصالات بأعادة فتح ألقناة وأعتبر امر أغلاقها  غير قانوني , والمعروف عن قناة ألبغدادية بأنها قناة مختصة بفضح ألفساد ألأداري وألمالي وساهمت بشكل لافت للنظر بالحصول على وثائق مهمة جدا مع أدق ألتفاصيل وخاصة موضوع استسلام ألجيش ألعراقي مما أساء ألى سمعة جيشنا العريقة المليئة بالبطولات والشموخ في ساحات الوغى , وتسليمه مدينة الموصل الحدباء للدواعش المجرمين , لقد استلمت قوى الظلام والارهاب شعبا ومدينة وسلاح يقدر ثمنه بسبعة وعشرون مليار دولار أمريكي , بألأضافة الى نكبة معسكر سبايكر التي ذهب ضحيتها 1700 شهيدا ولا زال المجرمون يسوحون ويمرحون وينشطون سياسيا بتظليل الشعب العراقي   هؤلاء هم دواعش الداخل الذين سببوا للعراق النكبات تلو ألأخرى ومكانهم خلف القضبان واسترجاع ألأموال ألمسروقة منهم ومن اتباعهم الذين يأتمرون بأوامرهم وينفذون التفخيخات وألفوضى ألأمنية فالذي يسرق لا مانع لديه من ان يقتل ويفخخ ولا يهمه دماء الشهداء الزكية التي تروي ارض العراق يوميا وفي جميع المحافظات بلا استثناء , ومن المعروف بان صاحب قناة البغدادية الفضائية السيد الدكتورعون الخشلوك الذي اخبرته سفارة العراق في أثينا بعدم تجديد جواز سفره مع جميع افراد عائلته قبل ثلاثة اسابيع . العراق يمر بمراحل عصيبة ويسقط عشرات الشهداء يوميا بحربه لتحرير محافظة نينوى وقد احرز الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وقوات البيش مركة وقوات العشائر المسلحة وفي أيام ألحروب يجب ألألتفاف حول القيادة ومساندتها وعلى القيادة والمقصود فيها د حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ان تستغل الفرصة ولا تضيعها وتهتم بمصلحة الوطن قبل مصلحة الحزب , بعد ان فوتت الكثير من الفرص ويجب اتباع سياسة مصالحة وطنية والتي كانت احد ألأسباب المهمة في تقدم القوات المسلحة وبنفس الوقت ألألتزام بالعهود والمواثيق , القاسم المشترك ألأعظم هو ألمحافظة على وحدة العراق ضد التقسيم وعدم السماح لدول لدول الجوار بالتدخل في شؤوننا الداخلية  .عاش العراق موحدا قويا قادرا على الدفاع عن نفسه وقمع ألأرهاب بكل اشكاله ولتسقط التفرقة ألأثنية وألطائفية في عراق العدل والمساواة عراقا مدنيا ديمقراطيا .
طارق عيسى طه


47
بداية عملية تحرير مدينة الموصل الحدباء
                     
قبل خمسة وعشرون يوما بدأت عملية تحرير مدينة الموصل ألحدباء صباحا بكلمة من السيد د حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة واعدا فيها قرب رفع العلم العراقي فوق المدينة العزيزة علينا جميعا وكانت بدايتها أنتصارات تلو ألأخرى وسرعة تقدم القوات المحررة باسرع مما تم تخطيطه على جميع الجبهات ,لقد كانت زيارة السيد مسعود البارزاني لبغداد ألخطوة ألأولى لجمع ألكلمة وألأتفاق على حل المشاكل ألعالقة بين ألمركز وألأقليم أقتصاديا وعسكريا وأداريا في أتفاق لم تعلن تفاصيله على ألملأ ورشحت منه بعض التفاصيل ان كانت تتعلق برواتب البيش مركة ودفع ألأقليم للمستحقات ألمترتبة عليه من عملية أنتاج ألنفط وبيعه وحصة ألأقليم من ألميزانية ألسنوية , لقد اصبحت ألقوات ألمسلحة قاب قوسين أو أدنى من مركز مدينة ألموصل واليوم بدأت قوات ألجيش ألعراقي بعمليات حرب شوارع وأنفاق من شارع لأخر ومن بيت لبيت وحتى داخل البيوت ,ومما يزيد من صعوبة هذه ألمعارك هو أن قوات داعش ألأجرامية أخذت من أهالي ألموصل دروعا بشرية وحرص قوات ألجيش وقوات محاربة ألأرهاب للمحافظة على أرواح ألمدنيين ,أما ألدواعش فقد جندوا أطفالا للقتال ولحمل العبوات الناسفة كأنتحاريين ولم يبق ألا ألقليل وتصل قوات الجيش ألعراقي الى مطار ألموصل ألذي دمرته قوى ألدواعش المجرمة لحرمان قواتنا ألمسلحة من أستعماله , وكما نرى فأن عملية تحرير مدينة ألموصل ألحدباء كانت عملة موفقة أحرزت ألأنتصارات تلو ألأخرى وبسرعة غير متوقعة فاقت ما كان مخططا لها زمكانيا وليس هناك سر في هذه ألأنتصارات فعامل ألأتفاق ووحدة ألكلمة كان السبب ألرئيسي وألذي يتمنى ألشعب ألعراقي أن تستمر هذه ألبداية لمصلحة جماهير ألعراق بكل قومياته وطوائفه .
طارق عيسى طه


48
كيف استطاع ترامب الفوز برئاسة الولايات المتحدة ألأمريكية ؟
المعروف بان الرئيس ألأمريكي يجب ان يمثل المصلحة العليا لبلده وخاصة ألأقتصادية التي تمثلها  ألأحتكارات ألأساسية  وعلى رأسها كارتيلات الصناعة العسكرية والنفطية وتبقى للرئيس الجديد مساحة لا بأس بها للتصرف على شرط مراعاة مصداقية وسمعة الولايات ألأمريكية وعلى سبيل ألمثال ألأتفاقية ألنووية مع أيران , ففي وسع ألرئيس ألجديد ألغاء ألأتفاقية ألنووية الا انها سوف لاتكون بهذه السهولة فهناك دول أخرى وقعت على هذه الاتفاقية على سبيل المثال لا الحصر ألأتحاد ألأوروبي و هذا معناه خسارة معنوية كبيرة لسمعة الولايات ألمتحدة ألأمريكية أمام ألرأي ألعام ألعالمي . لقد رفع ترامب شعارات أنتخابية لغرض كسب ألناخب ألأمريكي وكانت وعوده بألقضاء على الهجرة الغير شرعية وتشديد الرقابة الحدودية مع المكسيك كانت لهجته شديدة وخاصة بمنع المسلمين من دخول الوطن ومحاربة اللاتينيين وكانت لهجته غير ودية للامريكان من اصول افريقية  وتوفير اماكن العمل للمواطن ألأمريكي ألأبيض وخاصة العمال منهم واظهر أنحيازه للطبقة الوسطى  ويعتبر السيد ترامب ألأكثر يمينية في امريكا وقد كانت الاحزاب اليمينية في اوروبا من اول المهنئين له بالفوز وصرحت وزيرة الدفاع ألألمانية بان فوز ترامب هو صدمة والرئيس الفرنسي اولاند دعى الى وحدة الكلمة ألأوروبية . هل سيستطيع ترامب ان يقوم بجباية اجور الحراسة من السعودية ودول الخليج واليابان وكوريا الجنوبية ؟ وهل سيقطع المليارت من الدولارات التي تساهم بها امريكا لحماية اوروبا ؟ هل سيستطيع محاربة الصين تجاريا ؟ وكيف سيتعامل مع بوتين ؟ هل أن مستقبل العالم غامض اليوم أكثر من أية فترة مضت ؟ وهل ان السلم العالمي مهدد بالخطر ؟كل هذه ألأسئلة تحتاج الى وقت لمعرفة خفايا هذا الرجل الذي صرح بعد فوزه في ألأنتخابات بانه سيكون رئيسا لكل الامريكيين . ومن المعروف بأن الاف المتظاهرين خرجوا امام القصر الأبيض وولايات امريكية مختلفة  منددين بقانون ألأنتخابات الذي مكن ترامب من الفوز مع العلم بان هيلاري كلنتون قد حصلت على عدد اكثر من ألأصوات .
طارق عيسى طه

49
عملية السحل هي وصمة عار

من المؤسف تكرار عمليات السحل الغير حضارية والوحشية المجردة من اي شعور انساني بعد تحرير حمام العليل حيث بثت قناة الفضائية العراقية منظر جثث بعض الدواعش يسحلها أطفال , فمهما قام الدواعش باعمال عنف وديكتاتورية ضد المدنيين فلا يمكن ان نسلك نفس سلوكهم الهمجي الظالم المقزز للنفس البشرية , المفروض عندما نحارب الدواعش ان يكون هناك فارق فكري تربوي حضاري أنساني بيننا وبينهم و يجب ان تكون هناك اختصاصات فالمقاتل يقاتل بالبندقية والرشاش والقنابل والرصاص وقصف الطائرات  الجوي وفي لحظة ألأنتصار يتم تسليم ألأسرى لأيادي أمينة ويبت في أمرهم وعقوبتهم ألقضاء العراقي , ان هناك عدة عوامل يجب مراعاتها 1 ألجانب ألأنساني ألذي لا يسمح بارتكاب مجازر  تنتهك  مباديئ حقوق ألأنسان 2 الفضائيات اليوم تنقل ألأخبار اولا بأول ويجب ان نظهر للعالم باننا شعب يحترم ألأنسان وحقوقه وبهذا ندحض البروباكندا المعادية لشعوبنا والتي تصفنا بألأرهاب ظلما وعدوانا 3 أننا نتصرف بشكل حضاري لأننا حضاريون وليس خوفا من البروباكندا بألأضافة ألى ذلك 4 لقد نالت الدعاية المعادية للشعب العراقي لتشويه ثورة 14 تموز عام 1958 وذلك لأعمال ألسحل وألقتل ألتي جرت بدون علم قادة الثورة 5 علينا ألحذر ثم ألحذر مرة ثانية وثالثة  ورابعة فأن عمليات التحرير هي لأستعادة سيادتنا على اراضي عراقية دنسها الظلاميون الدواعش وتخليص المدنيين من الظلم الذي عانوا منه لمدة سنتين.الحرب اليوم هي حرب تحرير وليست انتقاما من المدنيين اينما كانوا . شعارنا اليوم عراق موحد ما بعد تحرير مدينة الموصل الحدباء . ان ألأنتصارات التي حققها الجيش العراقي وشرطتنا ألأتحادية وقوات البيش مركة والحشد العشائري وحرس نينوى كانت بفضل الوحدة الوطنية التي اعطت جميع القوات المسلحة القوة والشجاعة وألعزم وبهذا استطاعت ان تنجز العمليات العسكرية باسرع مما كان مخططا لها , قريبا سيحتفل الشعب العراقي بعربه وكورده وتركمانه وايزيدييه وشبكه وصابئته مسيحيين واسلام بكل الطوائف الموجودة وألأديان ألنصر ألمؤكد على القوى الظلامية وتكون بداية لنهاية الدواعش في العراق ونهاية تدخل الدول ألأقليمة التي سوف ترعبها قوة العراقيين المنتصرين الذين توحدهم عقيدة المواطنة والديمقراطية وتشكيل دولة مدنية تسودها العدالة الاجتماعية وتعمل على القضاء على الدواعش الداخليين وتوظف جهودها من اجل وضع حيتان الفساد خلف القضبان ومن اجل ارجاع الاموال المسروقة , ومحاسبة من سلموا مدينة الموصل للدواعش فمن أمن ألعقاب أساء ألأدب .
طارق عيسى طه


50
قرار المحكمة ألأتحادية باعادة نواب رئيس الجمهورية

عندما تم التوافق على انتخاب د حيدر العبادي نتيجة ألأزمة ألتي كان العراق يمر بها بما تسمى بأزمة ألولاية ألثالثة ألتي ألهبت ألأحزاب وألكتل ألسياسية بما فيهم ألشارع العراقي ولاية السيد نوري ألمالكي ألذي ذاق ألعز و ألرفاهية وألنعيم حكم ثمانية سنوات كان فيها سعر برميل ألنفط 120 دولارا أمريكيا بواردات بلغت 120 مليارا من ألدولارات ألأمريكية وهو يعرف قيمة الدراهم بعد تغربه ومزاولته لأعمال محدودة ألأرباح فقال كلامه المعروف ( ما ننطيها ) . جاء د حيدر ألعبادي بأحلام وردية للأصلاح وطبعا مجلس النواب أخذ يتسابق معه وقدم برنامجا أصلاحيا من طرفه , وكانت تظاهرات ايام ألجمع قد بلغت ذروتها مرصعة بصور وأسماء ألفاسدين وكانت احدى مطالبه حل البرلمان وأدخال حيتان ألفساد وراء ألقضبان ليأخذوا جزاؤهم ويكونوا عبرة لكل فاسد , وكانت اقالة نواب الرئيس خطوة أصلاحية خاصة بعد أنخفاض أسعار النفط ألعالمية وألأزمة ألأقتصادية وألأمنية ومحاربة ألدواعش وعملية تحرير ألأنبار وقد استقبل الشارع العراقي هذا القرار بفرحة كبيرة وأنتظر ألمزيد من ألخطوات ألأصلاحية , لقد كان قرار المحكمة قرارا دستوريا ولكنه لم يكن يحظى بقبول الشعب العراقي والوضع ألأقتصادي ألمتدني والفوضى ألأمنية وعملية تحرير مدينة ألموصل ألحدباء ألتي تعاني ألويلات تحت ظلم وارهاب القوى ألظلامية ألداعشية . أن عملية أختيار نواب السيد رئيس الجمهورية هي نتيجة ترضية للكتل ألمشتركة في ألعملية ألسياسية ألسائرة تحت ظل نظام المحاصصة ألطائفية وألأثنية ألتي اغرقت البلد بالدماء والديون ووجود ثلاثة نواب للسيد ألرئيس يعتبر في وضعنا الحالي من الكماليات ومن المفروض أن يتنازلوا ثلاثتهم عن وظيفتهم لترفد مرتباتهم العملية العسكرية لتحرير سهل نينوى ومدينة الموصل , المعروف عن نواب السيد رئيس الجمهورية بانهم يتقاضون مرتبات عالية ومخصصات اضافية وحمايات ونثريات  وسيارات وهي تشكل موردا كبيرا للقوات المسلحة العراقية وتسهيل موضوع ايجاد سكن وأمان وغذاء وطبابة والخ للنازحين ألذين يتضورون من الجوع والعطش والمرض والكثير منهم مصاب بامراض جلدية كالجرب وأنقاذ ألأطفال والنساء والحوامل منهن خاصة . ان السادة نواب رئيس الجمهورية هم زعماء كتل سياسية وعليهم القيام بهذه الخطوة لاثبات حسن نيتهم وكخطوة لأقناع الناخب وتطبيق جزء من وعودهم ألأنتخابية على ألأقل وهذا هو مطلب شعبي سيلاقي ترحيبا كبيرا من قبل الجماهير العراقية وليطبقوا مبدأ شيم ألعربي وأخذ عباته والسلام .
طارق عيسى طه

51
السيد محمود الحسن وقانونه بمنع .....
اصابت مجلس النواب ألعراقي صحوة مفتعلة وقرر أصدار قانون منع صنع وأستيراد وبيع الكحول مخالفين بذلك ألدستور ألعراقي  ألذي ينص على ان ألعراقيون أحرار في ألألتزام باحوالهم الشخصية  حسب دياناتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو أختياراتهم , بألأضافة ألى أن ألموازنة لعام 2017 قد تضمنت واردات بيع الكحول ألبالغة 100% وهذا يعني حرمان العراق مبلغ 300 مليون دولار سنويا عدا ألأضرار ألنفسية التي يولدها هذا القانون حيث أن صناعة ألكحول في ألعراق تمتد الى عشرات السنين ,وسوف يكون ألبديل هو  ألمخدرات ألتي هي اكثر ضررا ومنع ألكحول هو نتيجة ألصراع بين المافيات المختلفة وتدل على أنتصار مافيات المخدرارت التي اصبحت من النباتات التي تزرع في العراق وألتي ستنخر ألمجتمع ألعراقي ونتيجة ذلك سوف تزداد الجنايات بأتعس انواعها  القتل والسرقات وألأغتصاب وألسطو والمعروف ان الولايات المتحدة ألأمريكية قبل قرن حاولت منع الخمور ولكنها فشلت في تطبيق القانون فهل نحن اقوى من الولايات ألمتحدة ألأمريكية ؟ مع العلم بان الخمور تباع في كل انحاء العالم و لايوجد منع حتى المملكة العربية السعودية تبيع الكحول في مخازنها , المفروض ان ننتبه الى الحرب الطاحنة ضد ألدواعش التي تسحق شبابنا وشعبنا بمختلف ألأعمار وننتبه الى مشاكل النازحين المحرومين من المياه الصالحة للشرب والغذاء والدواء , وان نحارب ألفساد بما فيه الدعارة والقوادة والمافيات ألأجرامية وعمليات الاختطاف وعلى مجلس النواب ان يهتم بمشاكل الشعب الذي انتخبهم عليهم مساعدة استحصال ألأموال ألمهربة  وادخال المجرمين الى قفص ألأتهام ومحاسبتهم وانقاذ ابناء الشعب الجائع الذي يبحث عن قوته وقوت ابنائه في المزابل ويحترم معتقدات المكونات ألأخرى من المسيحيين وألأيزيديين وعدم التدخل في ألأمور ألشخصية لأبناء ألشعب .أن غض ألنظر عن المخاطر التي تحدق بسيادتنا وتعرضنا للموت وخطر التدخل الخارجي الطامع في ثرواتنا قبل ان نثير مثل هذه الفتن التافهة وألمؤذية في نفس الوقت والتي لاتدل الا على ان نوابنا ألأشاوس يقتلهم الفراغ وضيعوا بوصلة العمل البرلماني للاسف الشديد .
طارق عيسى طه
 


52
المنبر الحر / العراق يحترق
« في: 19:00 27/10/2016  »
العراق يحترق
افسد الكفار البيئة امتلأت سماؤه بالدخان أباره تحترق بلا انقطاع نخيله تئن من ألمرض والديدان والعطش شبابه يقتلهم الدواعش حيث ينحر ألأطفال والنساء قوافل النزوح ان لم تصبهم شظية ومفخخة قتلهم العطش واتعبهم المشي , الصحراء قاسية البرودة ليلا وحرارة الشمس نهارا ينظرون الى السماء والدموع تترقرق في عيونهم ينتظرون رحمة السماء بعد ان خذلهم ألأنسان ألذي سلموه القيادة وطلبوا منه توفير ألأمان , لقمة ألخبز اصبحت من ألأحلام هؤلاء الذين اصبحوا مشردون تحت سماء وطنهم هل خذلهم الوطن ؟ أم أبناء ألوطن ألذين ينعقون في مجلس النواب لا يعرفون معاناة أبناء وطنهم ولا يعرفون قيمة الشهادة , جثث الشهداء تنقل الى مسقط رأسهم بطوابير من الشاحنات, المستشفيات تعج بالجرحى الذين ينقصهم الدواء وعلى سبيل المثال محافظة ذي قار لا تستطيع اجراء اية عملية جراحية والنعيق مستمر من الذين جاؤا بالتزوير وتوزيع الاراضي الوهمية ولا زالت صور الفيديو التي لا يستطيعون تكذيبها , لم يصدقوا لحد ألأن بمواقعهم وكراسيهم ورواتبهم وحماياتهم وسياراتهم المصفحة ينتظرهم تقاعد لم يحلمو به في حياتهم , لم يفكروا في رفع الحصانة من بين الفاسدين منهم وتقديمهم للقضاء وحتى اذا طلب منهم رئيس وزرائهم الذي يقود عملية الدفاع عن الوطن وتحرير ما اغتصبته قوى الظلال  والتكفير في اي عصر نعيش ؟ متى تغمرنا ألأفراح ؟ متى تأتي ألصحوة ألشعبية لتسحق الفساد وتسعد العباد لتعيد للشهداء مكانتهم وتوفر للنازحين لقمتهم وتقي عنهم برد الشتاء وحر الصيف ؟
متى يتم تجريد الفاسدين من امتيازاتهم وابعادنا عن شرور نزواتهم ؟ متى يسترد الجائع لقمته ؟ انها بوادر الثورة تلوح في ألأفق من بعيد لتكشف المستور وتبعد الظلام بعد ان تحل محله النور وتبشر سكان المزابل انه حان ألأوان لنترك الحزن ويحل محله السرور فلا ولاية ثالثة ولا رابعة ولا تزوير وتوزيع اراضي وهمية وقواطي المعجون والبطانيات والصوبات عندما يهب الشعب ويتماسك بعضه الى بعض فستدخل الجرذان جحورها بلا رجعة ونتخلص في النهاية ويكون الفساد من الماضي ألأليم لا رجعة له بعد ألأن .
طارق عيسى طه

53

هدم بيوت وتهجير الكثير من العرب والنازحين في محافظة كركوك
تصرفات خاطئة وغير مدروسة قام بها الموظفون المحليون في محافظة كركوك تجاه ما يزيد على مائة وخمسة وستون عائلة عربية في محافظة كركوك تم تهجيرهم قسرا بعد أن هدمت بيوتهم امام أنظارهم وبعد أتصالات مسؤولين من بغداد بالسيد المحافظ الذي ابدى اسفه على هذه التصرفات تم ألأتصال بالسيد مسعود البارزاني رئيس ألأقليم وألذي وعد بتشكيل لجنة للتحقيق بهذا ألأمر لأرجاع ألأمور الى نصابها , أن مثل هذه ألتصرفات لا تخدم سوى الدواعش حيث هناك حملة كبيرة اسمها ما بعد الدواعش تهدد ألسكان للمدن التي يراد تحريرها من مغبة تصديق النوايا الطيبة للجيش والشرطة الاتحادية وقوات البيش مركة وكل الفصائل المشاركة في عملية التحرير من قبضة الدواعش وتهويل بعض ألأخطاء البسيطة وتصوير عمليات التحرير بجهنم بعد ان يتم القضاء على الدواعش .
ان على جميع القيادات السياسية في كل المحافظات وخاصة التي فيها قتال ان تحذر من مثل هذه ألأعمال وتعاقب القائمين بها , اما فيما يخص العرب المهجرين في كركوك فيجب ارجاعهم وتعويضهم واعادة ألأعتبار لهم فالقسم الكبير منهم سوف ينامون في الشارع . ان قضية التعامل مع السكان بتهمة علاقتهم بالدواعش فتحتاج الى قضاء عادل وادلة حية دامغة وليست من واجبات أناس ليسوا من ذوي ألأختصاص ألقضائي .ان أعادة نفس سياسة صدام حسين في اخلاء محافظة كركوك من ألكورد وجلب عرب من مناطق ثانية يجب ان لا تعيد نفسها ويجب التخلص من أخطاء ألماضي وعدم تكراره .
طارق عيسى طه
 

54
الموصل توحد الجهود ألعراقية ضد كل من يتعرض لسلامته
تحت مفهوم المواطنة وحب الوطن تبخرت شرور المفاهيم ألغريبة طائفية كانت او أثنية عنصرية  وتجذرت مفاهيم الحب والمحبة والمودة وأتحدت ألقوات ألمسلحة للدفاع عن ألوطن وأثبت ألجيش ألعراقي بأنه سور ألوطن وباتحاده مع قوات ألبيش مركة البطلة سوف تدفن وتقلع كل الأطماع في مهدها , لقد اثبتت الجهود الخيرة أن في ألوحدة قوة لا يستهان بها حتى من قوى كبيرة تحسب حساباتها قبل ان تبدأ بالمغامرة , لقد استطاعت قوات البيش مركة أن تحقق أنتصارات وتم تحقيق الخطة باسرع من التوقعات السابقة لكل القطعات العسكرية المشاركة في حرب التحرير التي سوف تدخل التاريخ من أوسع أبوابه وحتى تصريحات القادة الذين لهم مكانة في العملية السياسية فقد صرح سماحة السيد مقتدى ألصدر بعد أجتماعه بقادة الحشد الشعبي ومن بينهم السادة قيس الخزعلي ورئيس منظمة بدر العامري صرح قائلا لقد تبددت بعض مخاوفي عندما علمت بأن الحشد الشعي سوف لا يدخل مدينة الموصل ومن سيدخلها هو الجيش العراقي والشرطة المحلية فقط وبهذا يكون قد طمأن أهالي الموصل وسحب البساط من تحت ارجل اردوغان الذي هدد بالدخول الى الموصل في حالة دخول الحشد الشعبي اليها , يقوم الحشد الشعبي بتطويق مدينة الموصل من الخارج وبهذا يكون قد ساهم في عملية التحرير من جهة وهناك أشارة صريحة الى بعض المندسين في صفوفه الذين اساؤا الى سمعته وهذا ما صرح به السيد حيدر العبادي بمعاقبة المندسين في صفوف الحشد والطلب بأعادة تأهيل الحشد وقد صرح وزير الخارجية الجعفري بان الحشد الشعبي سيحل نفسه وينضم الى قوات الجيش او الشرطة او يرجع الى وظيفته السابقة بعد تحرير العراق من الدواعش ولا ننسى بان الحشد الشعبي تشكل لأيقاف ألدواعش واستطاع أيقافهم في فترة ألأنهيارات ألعسكرية وهروب بعض قادة الجيش المخزية في زمن المالكي في 2014 والقادة المسؤولين في الحكومة المحلية في الموصل . لقد أستطاعت قوات الجيش العراقي اليوم بما قدمته من انتصارات  وتضحيات مع ألشرطة ألأتحادية وقوات البيش مركة ان تسطر عبارات الفخر وألأعتزاز مرصعة بألأنتصارات الرائعة على قوى الغدر والعدوان الداعشي وظلاميات افكاره التي استمدها من قبور العصور الوسطى التي سوف تندحر مع اندحاره . ان ما عاناه أهالي نينوى سيترك أثرا لا يمكن ان تمحوه قطر والسعودية وفتاوى القرضاوي أذ ظهرت الافكار الظلامية عمليا لما عاناه اهالي نينوى من بيع النساء وذبح البشر وحرقهم وجهاد النكاح وسرقة الاموال العامة وهدم أضرحة ألأنبياء وسرقة ألأثار التاريخية وبيعها في السوق السوداء واتباعه سياسة عنصرية في محاربة جميع ألأديان وألطوائف وألأن تأتي مهمة رجال الدين لأتمام النصر العسكري بالنصر الفكري ومحاربة التخلف وألأنحطاط الداعشي اين ما كان .
طارق عيسى طه

55
الجمهورية العراقية دولة ذات سيادة
أن موضوع سيادة الجمهورية العراقية لا يحتاج الى نقاش فالعراق هو احد مؤسسي منظمة هيئة ألأمم المتحدة وبنفس الوقت عضوا فيها واحد ألأعضاء ألبارزين في جامعة ألدول ألعربية والكثير من ألمنظمات ألعالمية وألمفروض من ألسيد أردوغان أن يسأل بنفسه ويتأكد من هذا ألموضوع قبل ان يضع أقدامه في العراق , ان وجود حدود مشتركة تبلغ 350كم ليس مبررا لأردوغان أن يحاول تجهيز حملة غزو لجارة أحترمت حدوده وكل الحدود ألتي تربطها بدول ألجوار أن كانت أيران او سوريا او الاردن والكويت والسعودية وحتى من بينها تركيا التي تريد ألتطاول وألأشتراك في حرب داخلية عراقية تكفلت حكومته بحلها . هنيئا للشعب ألعراقي بجيشه ألباسل وشرطته ألأتحادية وقوات البيش مركة وباقي التشكيلات ألعسكرية ألتي ضربت رقما قياسيا في سرعة تحرير القرى التي زادت على الثلاثة عشر قرية  , وقد لاذ الدواعش بالفرار بعد ان كبدتهم قوات الجيش والبيش مركة والشرطة ألأتحادبة خسائر كبيرة في ألأرواح وألمعدات . ان التنسيق الجيد جدا بين ألجيش ألعراقي وقوات ألبيش مركة الذي هو نتيجة الزيارة التي قام بها رئيس ألأقليم السيد مسعود ألبارزاني ألى بغداد والتنسيق مع د حيدر العبادي ألقائد ألعام للقوات ألمسلحة هو ثمرة اللقاء لتوحيد ألجهود العسكرية وألسياسية وألاقتصادية مما يدفع العملية السياسية لزيادة ألحوارات بين المركز وألأقليم في المستقبل , ان هذه ألأنتصارات ستضع حدا لأطماع بعض دول ألجوار ألتي لم تستطع كبح جماح أطماعها وكشرت عن أنيابها ألشريرة ألغدارة كمحاولة لأفتراس ألعراق ولم تعرف بأن لحم العراق مر وباستطاعته أيقاف ألغزاة عند حدودهم وأن جميع ابناء الشعب العراقي بطوائفه وأثنياته المختلفة يقف وراء قواته المسلحة هذا مع ألعلم بان ألعراق سبق وان قام  بأبلاغ مجلس ألأمن وجامعة الدول العربية والمعروف بان تركيا ليست عضوة في التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق , هذا مع ألعلم بان الدواعش عندما احتلوا مدينة الموصل القوا القبض على أعضاء ألقنصلية التركية وبعد مفاوضات تم اطلاق سراحهم وحتما كانت هناك تنازلات تركية , والمعروف بان الدواعش يدخلون سوريا والعراق بسمات دخول تركية وهذا مثبت في جوازات سفرهم , اما موضوع محاربة البي كاكا فهذه قضية تركية داخلية ليس العراق طرفا فيها وهم يدخلون بدون أستئذان , وحتى ألأقليم لا يرحب بهذه المنظمة في اراضيه . مرة ثانية ان الشعب العراقي أذ يفتخر بجيشه الباسل الذي خاض المعارك محررا مدن الانبار وصلاح الدين والرمادي والفلوجة والصقلاوية والبغدادي وغيرها اكتسب الخبرة القتالية التي كانت اليوم من اهم ألأسباب لأنتصاراته , وبنفس الوقت أحر ألتهاني  للقيادة السياسية على خطوتها الناجحة حيث تم التنسيق بين الجيش والشرطة الاتحادية والبيش مركة وللمرة ألاولى و كانت السبب المهم جدا لهذه ألأنتصارات ألتي سوف تقلل من مدة التحرير وتقلل الخسائر البشرية والمادية .
طارق عيسى طه

56
قرار المحكمة الاتحادية العليا بخصوص مناصب وكلاء رئاسة الجمهورية
في ظل سعير التناقضات ووطيس المناكفات اللامبدئية وارهاصات العملية السياسية في نظام المحاصصة الطائفية المقيتة التي زرعها برايمر والتي اوقعت العراق في دوامة الفوضى ألأمنية وألفساد ألمالي وألأداري وضياع الف مليار دولار امريكي , تكون رأي عام ضد ألولاية ألثالثة ألتي أصر عليها السيد نوري ألمالكي واصبح كل من يعارضها متهما باربعة ارهاب وحرمان بعض الناشطين في العملية السياسية ومنعهم من ترشيح أنفسهم للأنتخابات ألنيابية ومنهم على سبيل المثال لا ألحصر ألنائب مها ألدوري والشيخ صباح ألساعدي وفي خضم هذا الصراع والتناقضات وصل د حيدر العبادي ليستلم زمام الامور ويشكل الوزارة  وقد تبنى حال أستلامه ألسلطة شعارات أصلاحية تصب في مصلحة الشعب العراقي وخاصة الطبقة الفقيرة المحرومة وفي مقدمة هذه الشعارات حق التظاهر والتعبير عن الراي بشكل سلمي في جميع محافظات العراق اعقبها بقرار الغاء مناصب وكلاء رئيس الجمهورية كقرار تقشفي لمواجهة انخفاض اسعار النفط العالمية ولأعتماد ألأقتصاد ألعراقي ألريعي على تصدير النفط حيث  تبلغ 95% من واردات العراق . لقد كان قرار الغاء مناصب وكلاء رئيس الجمهورية قرارا جماهيريا تلقاه الشعب العراقي بكل أرتياح وتقبل وزاد من شعبية الرئيس الجديد ووافق عليه مجلس النواب , ان قرار المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية قرار الغاء المنصب من قبل د حيدر العبادي قرارا صحيحا ولكنه لا يعني أعادتهم الى مناصبهم وباثر رجعي , اذ ان هذا سيكلف الخزينة مليارات الدولارات الامريكية من رواتب ومخصصات ونثريات وسيكون بموجبه اعادة كتابة الميزانية لعام 2017 .أليوم تجددت الفرصة امام السيد العبادي بان يضع خطواته الاصلاحية مجددا ومنها طلب اخلاء مكاتب وبيوت وكلاء رئيس الجمهورية خلال 48 ساعة وهذا الطلب لا يخالف الدستور مطلقا وبهذا يكسب تأييد ألشعب ألعراقي , ويبدأ بشكل فعال وجدي من وضع الفاسدين من الحيتان وراء القضبان وليعرف باننا لا نستطيع الانتصار على الدواعش نهائيا الا بعد تطهير البلاد من الدواعش الذين يجلسون في مراكز اصدار القرارات في الدولة .
طارق عيسى طه



57

زيارة السيد بارزاني رئيس ألأقليم الى بغداد تبشر بألخير لكل ألعراق
حسب تصريحات السيد العبادي رئيس الوزراء العراقي والسيد مسعود البارزاني يستنتج المراقب  والمتابع  لأخبار ألعراق انحسار ألتشنج ألذي شاب العملية السياسية في العلاقة بين الطرفين التي رافقتها تصريحات تصعيدية في وسائل ألأعلام من قبل الطرفين في السنوات ألأخيرة. لقد وصل  الطرفان المتفاوضان لنتائج أيجابية ملموسة تؤكد على ضرورة ألتعاون واهمية ألأقليم للعراق حسب تصريحات السيد العبادي  له بانه من المحافظات ألمهمة وعلى ألأقليم واجبات وحقوق وان ألنفط وألغاز هو ملك لجميع العراق وكانت وجهات النظر متوافقة على ضرورة تطهير الاراضي ألعراقية من دنس ألأرهاب ألداعشي وتعاون الجيش العراقي وقواته ألأمنية مع ألبيش مركة والحشد الشعبي وقوات العشائر وألأتفاق على ان حل ألمشاكل يكون بالحوار فقط وقد أكد السيد ألعبادي على وجود أناس يثيرون ألفتن بين ألمركز وألأقليم  يتواجدون في بغداد وأربيل . لقد كانت التصريحات تؤكد على اهمية توثيق ألأخوة العربية الكوردية وألتعاون ألعسكري وألأقتصادي لحماية السيادة ألوطنية , هذا وينتظر ألشعب ألعراقي ان توضع النقاط على ألحروف وألأتفاق على خطوات ايجابية ملموسة واضحة للعيان وحل مشكلة رواتب الموظفين في ألأقليم وتطبيق ألأتفاقية ألأقتصادية بما يتعلق بالنفط وتوزيعه مقابل حصة ألأقليم من ألموازنة التي تبلغ 17% , هناك مشاكل مزمنة يجب حلها بالحوار وتبادل زيارات الوفود, وكلما توصل الطرفان الى حلول كانت النتيجة رفع المعاناة عن كاهل الشعب العراقي برمته .
طارق عيسى طه


58
ما هو غرض اردوغان من الحصول على تفويض البرلمان التركي للدخول الى  سوريا والعراق
قدم الرئيس التركي طلبا للبرلمان التركي للموافقة على دخول القوات التركية الى سوريا والعراق وذلك لغرض الدفاع عن ألأمن ألقومي ألتركي  من التهديدات ألأمنية كما يدعي  ألتي تأتي من هاتين ألدولتين ,لقد دخلت القوات التركية الى سوريا لضرب القوات الكوردية بأبشع أساليب  ألقسوة وألضراوة ألمتناهية , وبأقتراب موعد تحرير الموصل يريد أردوغان الذي سبق وان أرسل كتيبة عسكرية تركية وبدون موافقة الحكومة العراقية وبالرغم من أحتجاجات وتهديدات العراق فلا زالت هذه الكتيبة في بعشيقة وتقوم بتدريب المتطوعين من ألأهالي وتدفع رواتبهم , وقد صرح القائد العام للقوات العراقية السيد حيدر العبادي  قبل يومين برفضه التام لتدخل تركيا في عملية تحرير الموصل ورفض اقتراحاتها بهذا الصدد , ألا ان تركيا مصرة على موقفها وابدى السيد العبادي أسفه في ان يتبنى سياسيون عراقيون موقف تركيا هذا مثل السيد اسامة النجيفي الذي يعتبر ممثلا عن مصالح ألأتراك , ان موقف تركيا سوف يعرقل عمية  تحرير الموصل ويقف كحجر  عثرة كأداء تساعد الدواعش وتقويهم وتزيد من خسائر القوات ألأمنية امام ألدواعش , يقول بعض عرابي ألأحتلال ان وجود الولايات المتحدة ألأمريكية في العراق يقوي موقف العراق للوقوف امام ألأطماع ألأقليمية فما هو الدور الذي ممكن ان تلعبه امريكا في هذا الموضوع الذي سبق وان طرح على امريكا التي اقترحت حل ألأزمة بالحوار  ولم ينفع الحوار لحد ألأن ولم تسحب تركيا كتيبتها المتواجدة في بعشيقة فما هو الحل ؟ هل سوف تصطدم القوات التركية بالجيش والشرطة العراقية ؟ وقوات الحشد الشعبي والعشائر والبيش مركة ؟ وماذا سيكون موقف كل قوة من هذه القوى الغاشمة ؟ هل هناك تفاهمات سياسية من وراء الكواليس ؟ ومن سيكون الضحية ويدفع الثمن ؟
وليعي اردوغان بأن مرحلة السلطان عبدالحميد واستعباد الشعوب واسواق النخاسة قد انتهت وولت ومرحلة اليوم تختلف كثيرا وان شعوب ألارض قد وعت وستدافع عن كيانها ومصيرها الى أخر قطرة من دمائها الزكية ولا رجعة الى الوراء بعد أليوم .
طارق عيسى طه
 



59
لماذا يتظاهر ألشعب ألعراقي ايام ألجمع ؟

               
منذ اكثر من عشرة أشهر يجتمع أبناء ألشعب ألعراقي أيام ألجمع في  جميع ألمحافظات للتظاهر , بدأت ألتظاهرات للمطالبة بألخدمات وخاصة ألكهرباء وألمعروف بأن ألحكومة صرفت ما يزيد على خمسين مليار دولار أمريكي تكفي لتوفير ألكهرباء لكل دول ألشرق ألأوسط , وبمرور ألزمن أزدادت سقوف  ألمطالب وألتهديدات بالتصعيد  مع ظهور نواقص أخرى أن كانت أمنية أو تربوية تصاحبها مشاكل النازحين ومعاناتهم وسرقة ألمليار دولار ألذي خصص لهم بألأضافة الى مشاكل النازحين الصحية وألأمنية تضاف الى مشاكل ألمواطنين ألصحية في عموم محافظات الجمهورية العراقية وما يعانيه ألمواطن وخاصة ألمصابون بأمراض ألسرطان وعدم توفر ألأدوية  وأجهزة ألأشعة ألخاصة بعلاج هذه ألأمراض بالرغم من صرف ألمبالغ لشرائها , طالبت ألجماهير بتقديم ألمسؤولين الفاسدين للقضاء وخاصة بعد بيع مدينة ألموصل وعملية سبي ألأيزيديات وبيعهن في أسواق ألنخاسة وبعد ذلك سقوط 1700 شهيد في معسكر سبايكر بعد أن تم تسليمهم للدواعش بأليد واعطائهم أجازة للذهاب ألى بيوتهم بدون سلاح . لقد أزدادت ألأحداث في ألساحة ألعراقية واختفت ألمليارات التي بلغ عددها ألألف  وأزدادت ألضرائب وعمليات ألتقشف من ألفقراء وأصحاب ألرواتب البسيطة  مثل المعلمين وأساتذة ألجامعات , عدم دفع محاصيل ألأنتاج ألزراعي لمدد مختلفة من ستة أشهر الى سنتين  , فصل الموظفين بدون عقود بألأضافة الى عدم دفع رواتبهم , دفع ضريبة زيارة ألمريض في ألمستشفيات يقابلها ألبذخ لموظفي ألرئاسات ألثلاث من حمايات  تعد بألألاف وألمفروض ان يكون مكانهم في ألجبهة لمحاربة الدواعش ألظلاميين ألذين استولوا على ثلث مساحة ألعراق , عدد ألمشاريع ألمتلكئة ألتي تسببت في خسائر بألمليارات من ألدولارات , القصور ألتي أستولى عليها ألمسؤولون بمبالغ بسيطة جدا كأيجار وألمشكلة كل مسؤول عنده ما يزيد على ألقصر ألواحد ( المال ألسائب يعلم على ألسرقة ) وعندما تنتهي مسؤولية هذا ألمسؤول ينتهي عمله لا يقوم بتسليم قصره وحتى في حالة سفره يقوم بأغلاقه هذه شروح جدا مختصرة لما يعانيه ألشعب ألعراقي ألذي يزداد عدد فقرائه  وسكان مقابره ومزابله , شعبا تم ألأعتداء على كرامته وقتل كبريائه وأضطراره للخروج في تظاهرات ايام ألجمع وتهديداته ألتي لا يسمعها ألمسؤول وهكذا اضطر ألمتظاهرون لأقتحام ألمنطقة ألغبراء وهم يعرفون ألمخاطر ألتي سوف تواجههم ويعرضون حياتهم للخطر بعد أن أصبحت حياتهم مهددة بالخطر من ألتفخيخات ألتي حصدت أرواح ألشهداء في مدينة ألصدر وألكاظمية وألشعلة وألسيدية وأبو غريب وقرية بلد ,ومعمل أنتاج ألغاز وقتل جميع أفراد ألحراسة  طبعا اقتحام ألمنطقة ألغبراء لم يكن صحيحا في ألحالات ألأعتيادية ولكن مجبر أخاك لا بطل و هذه ألمخالفة اذا قورنت  بجرائم ألسلطة ألتنفيذية وألتشريعية ورئاسة ألجمهورية ( ألمسؤولية تضامنية ) تعتبر قطرة من بحر وأما موضوع ألبعثيين والدواعش وألمندسين بين ألمتظاهرين أن وجدوا ؟ وهذا أفتراء فهؤلاء لا يغامرون بحياتهم وعددهم افتراضيا  فأن وجدوا  ليس بعدد ألبعثيين ألذين أستثنيتموهم من قانون ألمسائلة وألعدالة لغرض ألمشاركة في ألعملية ألسياسية وأصبحوا وزراء ونواب رئاسة ألجمهورية ورئاسة ألوزراء وهم معروفون ولا يحتاجون الى تعريف ( ألذين شملهم قانون ألمحاصصة ألبغيض ) أن عملية ألهجوم على ألمتظاهرين تشكل خرقا كبيرا حتى لدستوركم الذي كتبتموه على مقاس مصالحكم ألأثنية وألطائفية  ويجب أن تتخذ ألأجراءات أللازمة لمحاسبة ألمتسببين في قتل ثلاثة مواطنين وجرح ما يزيد على ألأربعمائة جريح بأصابات متفاوتة وألمصابين بطلقات نارية يحتاجون الى عمليات جراحية كبرى . أنني أنصح ألمسؤولين أن لا يحاولوا أتخاذ أجراءات تزيد ألطين بلة وتعمق ألأنشطار ألحاصل بين ألشعب وحكومته فثورة ألفقراء وألجياع ليس لها حدود أسالوا عن مصير سلفكم من ألحكام , بل يجب ألأنصياع لمطالب ألجماهير ألمحقة والبدء حالا بعمليات ألأصلاح والتغيير بكل ما في الكلمة من معنى أبتداء من ألسلطة ألقضائية وألأجهزة ألأمنية ووضع ألمفسدين خلف ألقضبان .يجب على ألحكومة ألعراقية أستغلال قرارات ألحكومة ألبريطانية في ألتحقيق مع ألذين أشتروا ألفلل وألعقارات وألنوادي في ألمملكة ألمتحدة وعلى رأسهم فلاح ألسوداني لأرجاع جزء من ثرواتنا ألمهربة ألتي سوف تلعب دورا كبيرا في أنعاش ألأقتصاد ألوطني .
طارق عيسى طه       


60
الفلوجة تعاني من الجوع والمرض     
                     
منذ اكثر من سنة والفلوجة محاصرة من قبل الجيش العراقي وقد سمعنا ألكثير من عمليات ألأنتحار ألجماعية مثلا أم ترمي بنفسها في ألنهر مع أطفالها وأخرى ملثمة تطالب بالمساعدة وتهدد بألأنتحار وسمعنا بان ألدواعش ألقوا ألقبض عليها ولا نعرف مصيرها , لقد أكل أهالي ألفلوجة حتى ألحشيش يتضورون جوعا وألما يعانون من ألفزع وألخوف أصيب ألكثير منهم بأمراض نفسية ينتظرون ألخلاص يخافون من ألمجهول , وتصريحات ألمسؤولين غير مشجعة فالسيدة ألنائبة سهام ألموسوي من ألتحالف ألوطني تصرح بأن ألتفخيخات في بغداد مصدرها الفلوجة وهذا أتهام صريح بأنكم يا أهل ألفلوجة ما أنتم الا حواضن للدواعش المجرمين و لا ننسى ما صاحب تحرير مدينة تكريت من أنفلاتات أمنية وحرق بعض ألبيوت وألدكاكين , قيل أنهم مندسون في ألحشد ألشعبي قاموا بألتخريب غرضهم تشويه سمعة الحشد , هذا معقول ولكننا لم نسمع بتقديم أحدا منهم للمحاكمة لينال عقابه , ليست  مدينة تكريت وحدها لم تقدم احدا للقضاء فالعراق كله لم يقدم احدا للقضاء بيعت مدينة ألموصل ألحدباء وبيعت ألأيزيديات في أسواق ألنخاسة بدولارات معدودات , استبيحت بغداد في هذا ألأسبوع فقط أستشهد أكثر من خمسمائة وسقط العشرات من ألجرحى لا يعرف ألمواطن متى يقتل , وقد صرح ألسيد حاكم ألزاملي بأن وزارة ألداخلية أشترت بملايين الدولارات أجهزة كشف المتفجرات وعددها اربعين جهازا فلماذا لا تستعمل هذه ألأجهزة ؟ منذ ثلاثة عشر عاما والعراق بمجمله معرض للتفخيخات لماذا لا نشرك ألكورد معنا لحماية ألمدن ؟ ألوضع ألأمني في ألأقليم مستقر لماذا لا تتعلمون منهم يا ايها ألسياسيون ؟ لقد استرخصتم أرواح ألناس ألفقراء أما ألأغنياء وألمتنفذين ألذين في يدهم ألسلطة فتحميهم المنطقة الغبراء  ولكن أسالوا أنفسكم الى متى ؟ أنسيتم كيف دخل ألمتظاهرون مجلس ألنواب ودخل خيركم الى السرداب ليبدل ثيابه وقيافته متنكرا ؟ وليعلم ألجميع بان قوات ألجيش ألعراقي ألمسلحة قد وعت ولا تتوقعوا منها اطلاق ألرصاص على أبناء جلدتهم , اخوانهم أخوالهم أعمامهم اخواتهم وأذا تم اعفاء ألقائد ألمسؤول عن حماية المنطقة ألخضراء لأنه سمح بدخول ألمتظاهرين فهناك ألعشرات مثله لا يهمه ألمنصب بقدر ما يهمه دماء ابناء شعبه ألذي ترك أمر حمايته له والجندي ألعراقي لا يعرف ألخيانة ويستأسد في ألدفاع عن وطنه فهذه هي جينات ألجيش ألعراقي الباسل وتاريخه معروف , ألمفروض أن تقوم القيادة ألعامة للقوات المسلحة بعملية تطهير جذرية من الميليشيات ألتي أندمجت وحصلت على ألرتب ألعسكرية بدون أستحقاق فنحن على اعتاب مرحلة مهمة جدا هي تحرير مدينة ألفلوجة تعقبها عملية أخطر وهي تحرير مدينة ألموصل ألحدباء من ألأوباش ألقتلة يقوم بها ألجيش وقوات ألشرطة ألأتحادية وألعشائر ألمسلحة فأهل مكة أدرى بشعابها ويقوم ألحشد ألشعبي بعملية تطويق ألموصل لمنع ألمجرمين من ألفرار , أن تجارب تحرير مدينة ألرمادي وتكريت وجرف ألصخر وألكرمة كلها تجارب غنية يجب ألألتزام بها كتجربة وألأستفادة من سلبياتها وأيجابياتها ولا ندع أي مجال للتفرقة بين قواتنا ألضاربة ونبقى متوحدين وألنصر حليفنا بتماسك أبناء ألشعب بجبهة وطنية عابرة للطائفية وألعنصرية وألمناطقية .
طارق عيسى طه

61
أحترام هيبة الدولة فهل هناك دولة ؟
                             
أن ألذين يتاجرون بألمفاهيم ألأنسانية وثوابتها كلعبة الثلاث ورقات ( سيه ورق ) ألتي كان يمارسها أشباه ألشقاوات على ألأرصفة في البلدان ألمتأخرة وألتي فات زمنها ولا يمكن أن تنطلي على أبناء ألشعب ألعراقي فبعد مرور عشرة أشهر من تظاهرات جماهيرية  و مطالبات ذات سقوف طبيعية عند باقي ألأمم  أيام ألجمع لم تقابل من ألمسؤولين سوى بألوعود ألكاذبة وألحلول ألترقيعية وأستمرار عمليات ألسطو البغيضة وبأساليب بدائية لا تنطلي على أبسط ألناس ,فأصطلاح هيبة ألدولة ألمعتدى عليه ما هو الا أكذوبة تمثلت بوقوف قادة ألعملية ألسياسية أمام قنفة ملطخة بألدماء منكسي رؤوسهم أسفا في ألوقت ألذي سالت به دماء بريئة في السماوة وألسيدية ومحافظة بابل واليوم في البياع وألأنفلات ألأمني في ديالى لم يأبهو بها مع تجدد المفخخات اليوم في مدينة ألصدر والعدل والكاظمية وشارع ألربيع وحسب ألأحصائية ألأولى تجاوز عدد الشهداء  وألجرحى المائتان, وقبل ثلاثة ايام تجددت التفخيخات ألأجرامية في مدينة ألصدر  وألكاظمية وقرية بلد حيث ابادت قوة ميليشياوية مسلحة جميع الحضور الذي كان يتابع لعبة كرة قدم  لريال مدريد, ويوم أمس تم تفجير معمل التاجي للغاز وسقوط ستة عشر شهيدا من قوات الشرطة والصحوة , في ألوقت ألذي سيطرت فيه قوى ألغدر وألعدوان ألداعشية على ثلث مساحة ألعراق وبيعت نساؤه في أسواق ألنخاسة بعشرين دولارا من ألمواطنات ألأيزيديات وأجبار المسيحيين على تبديل ديانتهم وتم ذبح من قاوموا ألفساد ودافعوا عن سيادة الوطن , ولا زال ألمسؤولون عن فضيحة سبايكر ألتي أستشهد فيها الف وسبعمئة متطوع طلقاء لم يمسسهم أحد يسافرون ألى تركيا وعمان وأربيل , وقد أستلم السيد سليم ألجبوري ألتقرير الخاص بألموصل بدون قرائته على أعضاء مجلس ألنواب مخالفا بذلك ألأنظمة ألخاصة بمثل هذه ألأمور كل هذه المخالفات لم تمس هيبة الدولة ولا حتى دخول كتيبة تركية ورفضها مغادرة العراق بالرغم من أنذارات ألقائد ألعام للقوات ألمسلحة ألعراقية بوجوب المغادرة خلال ثمانية واربعين ساعة لم تمس هيبة الدولة ولا دخول الزوار ألأيرانيون بالقوة بعد تهديم السياج في معبر زرباطية  لم تمس هيبة الدولة  , أن دخول الجماهير بالقوة ألى مجلس ألنواب يعتبر مخالفة ولكنها لا تقاس بمخالفات الحكومة اي أن هذه ألمخالفة لا يمكن مقارنتها بأية حال من ألأحوال بمخالفات ألحكام ألذين أستولوا على زمام ألأمور بواسطة أنتخابات  مزورة أستغلوا فيها فقر ألجماهير بتوزيع بطانيات وموبايلات وأراضي وهمية وعلب معجون الطماطا وصوبات ووعود كاذبة بألأستقرار ألأمني ومحاربة ألبطالة . ان قضية هيبة ألدولة ( اية دولة ) التي لا تستطيع حماية ألمواطن ؟ أنها تذكرنا بلعبة السية ورق ألتي كان أشباه ألشقاوات يمارسونها على ارصفة ألشوارع بحماية ألشرطة أنذاك , كل مايمس الدولة وبدون موافقتها باطل وما تفعله الدولة وتوافق عليه مقبول مثلا بسيطا تغييب ألسيد جلال الشحماني وبعض النشطاء في تظاهرات ايام الجمع والدولة تدعي عدم معرفتها  أليس له علاقة بهيبة الدولة ؟ وكما يقول المثل الشعبي ( تريد ارنب هذا ارنب تريد غزال هذا ارنب  ).
طارق عيسى طه 
 


62
من أمن ألعقاب أساء ألأدب
                                         
يعتبر ألعراق أكثر دول ألعالم فسادا في سلم ألأنحطاط , وألسبب هو نظام ألحكم ألذي يسمح ويشجع على ألفساد وألذي يطلق عليه أسم نظام المحاصصة الطائفية وألأثنية وألمناطقية وألذي أسس له فروعا عشائرية وعائلية و يمثل نظام ألفرهود وألمنافسة ألغير شريفة في ألأستحواذ على أموال ألسحت ألحرام بأسرع طريقة ممكنة على حساب ألفقراء وألأيتام وألأرامل ألذين أصبحوا يشكلون أكثر من ثلث ألشعب ألعراقي يعيشون في بيوت من الصرائف والطين والتنك لا بل يعيش ألكثير منهم في ألمقابر وألمزابل كمنبع للعيش يلبسون وينامون ويأكلون من ألمزابل تلتهمهم ألأمراض ألسارية وألجهل ألمطبق  وألكثير منهم لا يملك أجر ألعلاج وألطبيب . لقد أنتشرت ألفضائح ألمالية وألسرقات بلا خوف أو وجل ,ولم نر احدا من ألمسؤولين ألعتاة خلف ألقضبان وعلى سبيل ألمثال لا ألحصر قضية أجهزة ألسونار لكشف ألمتفجرات حيث كانت ألسبب في أستشهاد ألألوف على مر ألزمن , وألأدهى من هذا وذاك أن ألدول ألمسماة بألأمبريالية ألتي كان بعض مواطنيها شركاء في ألجريمة ألمنظمة تم أعتقالهم وألحكم عليهم بألسجن وقد حكم على صاحب ألشركة التي باعت ألسونار بالسجن لمدة عشرة سنوات أما ألذين كانوا شركاء من ألعراقيين فقد تم ألحكم على شخصية عسكرية واحدة كانت كبش ألفداء وبالرغم من أنتهاء مدة سجنه فقد أستمر لعدة سنوات أضافية في ألسجن خوفا من أفتضاح  شركائه في ألجريمة ,ألفساد ألمالي وألأداري يشكلان هدر ألأموال في جميع مفاصل ألحياة حتى ألذي يكتشف جريمة سرقة وقدرها مليون دولار يضحكون عليه لأنها لا تسوى ألقيام بألتحقيق مقارنة بجرائم ألتسليح ألعسكري وألتي بلغت ألمليارات من ألدولارات ألأمريكية ألصفقة ألروسية مثلا والتي اقيل رئيس أركان ألجيش ألروسي من منصبه بسببها , وجرائم ألفساد في عقود ألنفط والتراخيص ألتي فضحها ألصحفي وألأعلامي ألأسترالي وكان بطلها المعلم ( ألشهرستاني ) ووزير ألنفط ألسابق كريم لعيبي مدير شركة نفط الجنوب وألتي تدخلت فيها شخصيات رفيعة ألمستوى لطمطمتها ولفلفتها , وكذلك وزير ألصناعة من ألتيار ألصدري ألذي وجدت عنده في ألبيت مبلغ سبعمائئة وخمسين الف دولار بعدها افتتح قناة فضائية بدون أن تناله يد ألعدالة وقانون من أين لك هذا ؟ وقبل يومين فقط اكتشفت جريمة فساد بيع ترسبات ألفسفور في ألأنبار وهي شركة وهمية تم بواسطتها الحصول على قرض من البنوك,تقع منذ سنتين تحت سيطرة الدواعش المجرمين , وسوف يتم أغلاقها ويبقى أبطالها أحرارا يوسعون تجارتهم ببيع ألمناصب ألوزارية كما حصل سابقا , ولو كان هناك قضاء عادل وشريف ولجان نزاهة تعمل من أجل منع ألجريمة ومقاضاة ألمجرمين لما وصل ألينا تسونامي ألفساد ووقعنا ضحية ألدواعش ألقتلة أن كانوا من الوافدين أو ألداخليين ولما رأينا كلاب ألبوليس تسرح وتمرح في مجلس النواب لأجبار ألنواب على ألتصويت على كابينة ما يسمى بالتكنوقراط ألوزارية.
طارق عيسى طه 


63
يجب وضع حد لبوادر أنهيار ألجبهة ألداخلية للمقاومة ألعراقية

                             
ألعدو ألخارجي ألمتوحش لا زال يحتل ثلث مساحة جمهورية ألعراق , قوى ألشعب ألمدافعة عن ألوطن كانت تسجل بطولات رائعة للذود عن حمى ألوطن, من جيشنا ألصامد وقوات ألحشد ألشعبي وقوات البيشمر كة وألعشائر ألمسلحة كل يلعب دوره ألبطولي في ألشجاعة وألتضحية موجها ضربات قاسية للعدو ألمشترك , الا ان نشوب ألخلافات في المعسكر ألواحد يعكس بوادر أنحلال ألمقاومة وتشذرمها وتشظيها كما حصل في طوزخرماتو بين ألحشد ألشعبي وقوات ألبيشمركة أزهقت فيه دماء بريئة طاهرة كان ألمفروض أن تستمر في قتال ألدواعش ألمجرمين مغول ألعصر ألحديث ولم تكتف قواتنا في صراعها بطوزخرماتو بل امتد لهيبها ألى ألسعدية ليشمل قتال ألأخوة في ألدين والوطن بين مكونات ألشعب ألعراقي من كورد وعرب وتركمان . ألمفروض ان تكون ألطاقات ألدفاعية موجهة لعدو واحد مغتصب لسيادتنا وعرضنا وشرفنا , يجب أيقاف ألقتال حالا ومعاقبة ألمسببين من ألمتطرفين ليكونوا درسا في ألمستقبل لكل من تساوره نفسه ألدنيئة لأشاعة ألفوضى وألدمار في صفوف أبناء ألشعب ألواحد . أن ألأنقسامات على ألجبهة ما هي الا أحد ردود ألأفعال للأنقسامات ألسياسية ألداخلية بين ألكتل ألسياسية من قبل سياسيي ألصدفة ألذين دمروا ألبلاد وألعباد بأصرارهم على سياسة ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألسياسية ولا زالوا مستمرون بفسادهم وسرقاتهم ألتي وصلت رائحتها وعفونتها عنان ألسماء ولا من مغيث أو مستجيب  وما على أبناء ألشعب الا ان يزيدوا من ضغطهم ومن مساهماتهم ألأحتجاجية ويخيبوا أمال ألأعداء ألذين تراهنوا على ملل ألجماهير مع ألوقت , لقد حان ألأوان ولم يبق سوى ألقليل بعد أن أنكشفت ألمؤامرات وزاد وعي ألجماهير ألسياسي وألأجتماعي  حتى ألأطفال يبدون أراءهم بكل وضوح ونقاوة واضعين أصابعهم على ألجروح بكل جرأة وشجاعة , لقد ضاعت بوصلة الكثيرين من ألمسؤولين ونسوا أنفسهم بالقيام باعمال أنتقامية وحشية كما حصل للطفلة روان ذات ألأثنى عشر ربيعا في مدينة ألحلة ألتي أحرق ألمحافظ بيتها بكل قذارة ووحشية , بعد  تحديها له وطلبت منه مناظرة تلفزيونية  وهذه ألأعمال لاتدل على ألقوة بل بالعكس فهي تدل على ألضعف ألشديد وفقدان ألسيطرة على تصرفاتهم , حتى ألتفخيخات ألتي يذهب ضحيتها ألعشرات وألتي تزداد بعد خلافات السياسيين فيما بينهم دائما كل هذا وذاك يجب ان يتوقف بجهودكم ونشاطاتكم وتصعيدكم للتظاهرات وألأعتصامات وألنصر أت قريبا وبأسرع مما تتصورون يا ابناء ثورة ألعشرين ووثبة كانون وأنتفاضة تشرين وثورة تموز , ألشعب مامات يوما وأنه لن يموتا أن فاته أليوم نصر ففي غد لن يفوتا.
طارق عيسى طه
 


64
بعض الخطوات الضرورية لأيقاف ألأنهيارات ألمتعاقبة في ألعراق 
             
أن ما وصلت أليه ألأوضاع ألمنفلتة من عقالها في ألعراق يجب ألنظر أليها بتؤدة  وثبات ورسم خارطة طريق عسى ولعل أن نصل ألى بعض ألنتائج ألمتواضعة لتكون مرحلة أولية تتبعها خطوات أخرى  1- ألقضاء على ألمحاصصة ألسياسية وألطائفية وألأثنية وألمناطقية بداية عن طريق بث ألوعي بين ألجماهير وفضح ألمفسدين وأساليبهم ألقذرة ألتي أتبعوها سابقا بتوزيع البطانيات وعلب معجون ألطماطة وألموبايلات وحتى قطع ألأراضي ألوهمية ألتي نشرتها صحافة ألأنترنيت والفيديوهات , ومساندة ألنشاطات ألأحتجاحية من تظاهرات وأعتصامات فهي ألتي تكون حجر ألأساس في عملية ألأصلاح في عملية تثقيف ألجماهير وزيادة وعيها لتهيئة ألجو ألمناسب للقيام بالتحدي لكسر دعامة ألرجعية ودهاقنتها في ألأنتخابات ألنيابية ألمقبلة لتفرز ألشخصيات ألوطنية ألنزيهة لوضع ألرجل ألمناسب في ألمكان ألمناسب وبمثل هذه ألنتائج نكون قد وضعنا أساس للدولة ألمدنية ألديمقراطية دولة ألمواطنة وألعدالة ألأجتماعية , نظرة واحدة للتظاهرات وألأعتصامات ألتي تحدث أليوم نجد بأنها تظاهرات عابرة للطائفية وألأثنية فالتظاهرات اليوم هي احتجاجية وبنفس ألوقت تشكل مدرسة ثقافية لمحاربة ألرجعية وألأفكار ألهدامة .-2 أن وصول شخصيات وطنية نزيهة تستطيع أن تلعب دورا مميزا في عملية أدارة دفة ألسياسة وتوجيهها بصورة وطنية تقوم بوقت واحد لتطهير جهاز ألقضاء ليستطيع بدوره وضع حيتان ألفساد وراء ألقضبان للمسؤولين ألذين لا زالوا في ألعراق وأسترداد ألأموال ألمنهوبة ألموزعة في مشاريع متلكئة مختلفة داخل ألعراق وألتي تساوي ألمليارات من ألدولارات وألدنانير وعلى سبيل ألمثال لا ألحصر مشروع بسمايا للأسكان وألحديد وألصلب ودكاكين ألصيرفة والبنك ألتجاري والبنك ألمركزي ( ألمال ألسائب يشجع على ألسرقة ) -3 تكليف شركات عالمية وألتعاون مع شرطة ألأنتربول في سبيل أسترجاع ألمليارات من ألدولارات ألأمريكية ألمهربة ألى ألخارج أن كانت في بنوك سويسرا وموناكو وبناما أو ألعمارات ألشاهقة في لندن وواشنطن وعمان وبيروت وباقي أقصاء ألعالم .- 4 وبنفس ألوقت تبذل جهودا كبيرة لتطهير هيئة ألنزاهة وألوقوف ألى جانبها في سبيل تحصيل حقوق ألشعب ألعراقي وتقديم كل فاسد ومقصر للقضاء 
أن أسترجاع أموال ألشعب ألمهدورة وبهذه ألأرقام ألفلكية يجنبنا عملية ألأقتراض من ألبنوك ألدولية ألذي يعرض سيادتنا للضياع بالسماح لهذه ألبنوك للتدخل في رسم سياستنا ألأقتصادية وألتي ستضع مصلحة البنوك فوق المصلحة ألوطنية .
ختاما يجب أن تكون عملية توعية ألجماهير وعقد تحالفات وطنية مع شركاء يتميزون بتاريخ وطني شريف يجمعنا قاسم مشترك ألدين لله وألوطن للجميع
طارق عيسى طه   


65
ثورة ألبركان ألأجتماعي ألعراقي ألى أين ؟ 
                               
لقد وصلت ألأوضاع ألسيئة في جمهورية ألعراق بشكلها ألمأساوي من كل نواحي ألحياة أن كانت أمنية فقد احتلت ألدواعش ألمجرمة مساحات كبيرة تعادل ثلث مساحة ألعراق وسامت ألمواطنات وألمواطنين أتعس أنواع التعذيب  وألأهانة بما فيها ألأعدامات ألميدانية ألتي تتكرر يوميا في شوارع مدينة ألموصل ألحدباء , وأقامة أسواق النخاسة  لبيع ألأسرى وبلغ عدد ألأيزيديات ألسبايا الثلاثة الاف أمرأة من مختلف ألأعمار  ,عدا الحرب الضروس المشتعلة في اغلب ألمحافظات ألعراقية وخاصة ألأنبار وبقايا حطام مدن تكريت والرمادي وبيجي ومصفاها المهدم ألذي يعتبر أكبر مصفى لتكرير ألنفط في ألعراق .هذه مقدمة موجزة لما يجري في بلاد ألرافدين حيث وقفت عقارب ألحياة وزاد عدد ألنازحين عن ألثلاثة ملايين مجبرين على تحمل أتعس ما يمكن أن يواجهه أنسان يتعرض للعطش وألجوع وألمرض , حيث تتسلط على مصيره مافيات وحيتان من أبناء جلدته وما أكثرهم تتقصد أهانته وسرقة أمواله ومخصصاته بالرغم من قلتها ,أما ألتعليم فيتعكز على عكازة مكسورة لا تفي بالغرض , أما جسر بزيبز حيث يعلق ألنازحين وخاصة ألذين لا يعرفون كفيلا لهم ليستطيعوا ألعبور الى بغداد يرجع ألبعض منهم من حيث أتوا ويموت ألقسم ألأخر وينتحر ألبعض ألأخر , وقد وصلت ألأحوال وألظروف ألسيئة بالبعض منهم لبيع أطفالهم . من ألذي أوصلنا لهذا ألحد ألمأساوي ؟ هل هو السيد نوري المالكي لوحده ؟ لقد شاركت الكتل ألسياسية ألمشاركة في ألعملية ألسياسية كلها ولجانها ألأقتصادية وأستلمت وزارات كلها تركت أثارها ألسيئة ألفاسدة وقامت بسرقة ألمليارات من ألدولارات وأستلمت الكومشن عدا وزارة ألثقافة عندما كانت من حصة  السيد مفيد ألجزائري ووزارة العلوم وألتكنلوجيا برعاية السيد رائد فهمي اما باقي الوزارات والتي كانت من حصة الكتل السياسية المختلفة فكان السيد وزير ألأتصالات محمد توفيق علاوي من ألذين حاربوا الفساد وتمت محاربته من قبل صقور الفساد ألذين كانوا يشكلون 99.9 % وربما يكون هناك  وزيرأخر حارب ألفساد فارجو ألمعذرة أذا جهلت أسمه , على ألعموم لم يكن السيد نوري كامل المالكي ألمسؤول ألوحيد عن التسونامي ألذي أصاب ألعراق ولكنه كان يملك أليد ألطولى لتحمل ألمسؤولية فقد كان قائدا عاما للقوات ألمسلحة ورئيسا لمجلس الوزراء ووزيرا للدفاع والداخلية بالوكالة وكان يملك ألطموح ليصبح محافظا للبنك المركزي ورئيسا لكثير من ألهيئات ألمستقلة , ثورة أليوم وألأعتصامات ألجماهيرية ألمستعرة في كل محافظات ألعراق هي ألوسيلة ألوحيدة ألمتبقية لأنقاذ ألجمهورية ألعراقية من ألأنهيار ألحتمي ولوضع العراق على ألسكة ألصحيحة وألأنتصار على ألدواعش  لوضع حد للطائفية السياسية وتشكيل دولة مواطنة تؤمن بالعراق وتبني عدالة أجتماعية شعارها ألدين لله وألوطن للجميع دولة مؤسسات للقضاء على نظام ألمحاصصة وتقديم ألمفسدين للقضاء وبناء العملية ألسياسية على شكل ديمقراطي نزيه يضع حدا للفساد لأنقاذ ألبلاد, أن ألوقوف ضد هذه ألتحركات ألجماهيرية ومحاربتها بأي حجة كانت سيساعد على أنتصار قوات ألظلام وارجاع البلاد الى ما قبل التاريخ .
طارق عيسى طه
 


66
لا أصلاح بدون تغيير
 
                                               
يوم ألخميس ألمصادف 31-3-2016 قدم السيد د حيدر العبادي ظرفا مغلقا فيه أسماء ستة عشر مرشحا لتشكيل ألوزارة ألجديدة ولأحداث التغييرألأصلاحي ألمنتظر نتيجة ألضغط ألشعبي وألأعتصامات أمام ألمنطقة ألغبراء ألتي يختفي فيها ألمسؤولون ألذين يديرون أمور ألبلاد , وترك للسادة ألنواب ألخيار في ألقبول أو ألتعديل أو ألرفض وكما كان متوقعا بعد انعقاد جلسة مجلس ألنواب أليوم تم رفض جميع ألمرشحين لتشكيل ألوزارة ألجديدة لأسباب مختلفة منها أخطاء في ألسيرة ألذاتية وعدم وجود القدرة لديهم لأدارة ألوزارة وأقتراح لقاء ألبعض من ألوزراء لتقييمهم من قبل لجان برلمانية, وهذا يعني بأن مجلس النواب لا يوافق على التشكيلة ألجديدة , وقد سبق للسيد د حيدر ألعبادي بأن صرح بأن رؤساء ألكتل لا يريدون ألتعاون معه لأجراء ألأصلاحات وثانيا أن ألشعب ألعراقي يعرف منذ البداية بان حكومة ألعبادي تمثل نفس الوجوه ألقديمة ألتي حكمت ألعراق منذ 2003 عدا وجه أو وجهين جدد ولكنهم يمثلون نفس الكتل ألسياسية ألتي تعاونت فيما بينها على تنفيذ ألأجندة سيئة ألصيت وبأسماء مختلفة توافق وطني وشراكة وطنية وألتي تعني ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية وكان القاسم المشترك ألأعظم فيها أفلاس ألخزينة بكل طريقة ومشاريع متلكئة بالرغم من أرتفاع أسعار ألنفط 120 دولار للبرميل ضاعت بين التحويلات ألخارجية لتشكيل أمبراطوريات وبناء عقارات في دول ألعالم من لندن ألى واشنطن وعمان وبيروت وكان الحرامي هو ألحارس في نفس ألوقت وسمعنا ألكثير من ألمفارقات منها وجود مليار ونصف من ألدولارات ألأمريكية في( قبو في لبنان) وأبن أحد ألمسؤولين أمر بنقل سيارته بالطائرة ألى لندن ( حديثي نعمة ) كأن لندن خالية من ألسيارات عدا سياسة ألأستيلاء وألتجاوز على أملاك ألدولة من جملتها قصور صدام ودفع مبالغ بسيطة كأيجار سنوي ( فرهود) وضم بعض ألحدائق ألعامة داخل سور الحديقة ألخاصة وقطع مياه ألسقي عن بعض المزارع لأستعمالات ذاتية , هذه بعض ألمقدمات ألتي أستندت عليها ألجماهير ألغاضبة ألتي تتظاهر منذ سبعة أشهر لغرض محاسبة المفسدين وألعمل على أسترجاع ثرواتنا بدل أخذ ألقروض من ألبنوك ألعالمية . لقد أثبت د حيدر ألعبادي عدم مقدرته على ألتغيير وأوامره لا تطبق كما حصل مع ألغاء منصب نواب رئيس ألجمهورية  وأنذارهم بمغادرة مباني ألدولة خلال اثنين وسبعين ساعة ولا زالوا لحد كتابة هذه ألسطور متواجدين في هذه المباني فما معنى مخالفة سير ألعملية ألسياسية ألتي أثبتت فشلها وتشكيل وزارة جديدة أذا لا توافق ألكتل ألسياسية ألتي سماها بألأسم , لقد ألقى السيد رئيس مجلس الوزراء كلمة ذكر فيها أصطلاح ألقائد ألضرورة وتصورنا أنه قد خرج عن صمته ودعى خصومه للنزال , الا ان رد ألفعل ألذي جاء من حزب الدعوة وصقوره والطلب منه بأن يذكر من كان يقصد ؟  أكد لنا بانه تورط وكان مندفعا في خطابه ومتحمسا لا اكثر ولا اقل , د حيد العبادي لا يستطيع تمرير تشكيل وزارة جديدة بدون موافقة ألكتل ألسياسية وليس بمقدوره أزالة ألعوائق وأعلان حالة الطواريئ وتشكيل حكومة تصريف ألأعمال فلا يوجد حل سوى ألأستمرار بالتظاهرات وتوسيعها وتصعيدها ودعوة جميع مكونات ألشعب ألعراقي للوقوف صفا واحدا أذا أردنا حل ألمشاكل وفك ألحصار عن ألفلوجة ألتي تعاني من ألموت ألبطيئ بسبب ألمجاعة وتحرير ألموصل وأرجاع ألنازحين وأعادة أعمار ألخراب ألذي أصاب محافظات ألأنبار وجميع المدن والقرى ,وازالة ألألغام التي تركها ألعدو ألغاشم وتحرير ألأيزيديات وجميع ألمختطفات  وألا فسوف تغطس ألجمهورية ألعراقية في مستنقع ألخراب أللعين ويتم تقسيم البلاد ألى أقطاعيات من ألصعب بمكان ألرجوع ألى عراق موحد يعتز ويفتخر بمكوناته وفسيفسائه ألجميل ألواعد بالود وألأخوة وألمواطنة بما تحمله من ديمقراطية مؤسساتية مدنية تحقق ألعدالة ألأجتماعية .
طارق عيسى طه


67
ضياع مبلغ الف مليار دولار أمريكي في ألعراق   
                   
حقيقة أنه مبلغ فلكي لبلد غني كالعراق ويدل ان دل على شيئ على ألأستهتار ألمتناهي من قبل جماعة من الوحوش الضارية أستأسدت على خزانة خلت من ألحراسة , أستلمها أناس بلا ضمير ولا أي وازع نفسي يمت للأنسانية وألوطنية  بصلة ألتهوا بنشرمفاهيم ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية حكموا ألبلاد مع أقاربهم وأبناء عشيرتهم وقاموا بمحاربة كل من وقف ضدهم وعارضهم وطبقوا عليه مادة اربعة أرهاب وتركوه في سجون علنية وسرية منسي وحتى بلا تحقيق تتقاذفه ألأمراض ألنفسية بألأضافة ألى أمراض ألسجون ألمنتشرة جلدية ( جرب ) تحت رحمة ألسجان وأجباره على ألأعتراف بجرائم لا تمت أليه بصلة . ومهما طال ألزمن تطفو حقيقة وتتبعها أخرى على ألسطح كما حصل بألنسبة للشهرستاني وألتي أكتشفها ألقضاء وألتحقيقات ألبريطانية  ألتي أوعزت ألى شرطة موناكو بمداهمة شركات وشقق وحصلت على مستمسكات ووثائق أدانة ضد ألشهرستاني وباسل ألجراح وغيرهم , هذه ألحقائق لا يمكن ألتعامل معها بجهاز قضائي يرأسه مدحت ألمحمود ألذي يملك ألملفات ألكثيرة ألمريبة ويتستر عليها , لقد حان ألأوان لأجراء ألتغيير في أجهزة ألقضاء وألعمل على ضمان أستقلاليته وألعمل على تطهير لجنة ألنزاهة وألأدعاء ألعام ليكونوا على مستوى ألمسؤولية ألتي بمقدورها تشخيص عمليات ألأجرام ومقاضاة ألمجرمين ووضعهم خلف ألقضبان وأسترجاع ألثروات ألمفقودة لتجنيب ألعراق من مغبة ألأقتراض وألوقوع تحت رحمة ألبنوك ألعالمية ألتي لا ترحم وتكون سببا في فقدان أستقلاليتنا في ألسياسة ألأقتصادية ومستقبل مشاريعنا ألوطنية ألأجتماعية لرفع كاهل معاناة أبناء ألشعب ألعراقي ورفع مستواه ألتعليمي وألصحي و ألأنساني .
طارق عيسى طه


68
التطلع ألشعبي للخلاص من ألأزمة ألخانقة
                                         
أنتظر ألشعب ألعراقي بصبر كبير خطوات رئيس مجلس ألوزراء لتشكيل كابينة وزارية جديدة من التكنوقراط وفي يوم ألخميس ألموافق 31-3-2016 قدم د حيدر العبادي القائمة المنتظرة وألتي تحتوي على ستة عشر اسما لأشغال ألوزرات ألمختلفة وألتي تم دمج بعضها بالبعض ألأخر كجزء من عملية ألتقشف ألتي ولدت ميتة بفرض ضرائب قاسية على ألفقراء وأساتذة ومعلمين وتم ترك ألقادة ألسياسيين ومخصصاتهم ألباهظة من سيارات وحمايات ومخصصات خيالية , لنرجع ألى ألأسماء ألمقترحة على أساس أنها تمثل التكنوقراط فقد تم ألأعتراض عليها من قبل قادة ألكتل ألسياسية وألتي هي السبب في اتباع سياسة ألمحاصصة ألطائفية ألبغيضة وألأثنية وألمناطقية ومحاربة مفهوم ألمواطنة وأتباع سياسة تقاسم ألأرباح مع ألعائلة وألأصدقاء ألمقربين ونوم القضاء عن هذه ألتهم لا بل ألتستر عليها . أحد ألأسباب كما يقول السيد ألمساري زعيم الكتلة السنية أن عدد أسماء التكنوقراط المرشحين لتشكيل الوزارة الجديدة من ألسنة قليل ( ملاحظة ان كتل السنة ألسياسية  وكذلك الكتل الشيعية لا تمثل الشيعة  ولا السنة  ابدا ) وتمثيل المرأة ايضا قليل , أما ممثل حزب ألدعوة السيد صبحي المالكي فقد انتقد طريقة عرض ألأسماء من قبل د حيدر العبادي ديكتاتورية وأستلامها من قبل د سليم ألجبوري ايضا ديكتاتورية , لا يخفى عن ألجميع بأن قادة ألكتل ألسياسية هم ألذين يضعون ألعصي في دولاب ألعملية ألسياسية وهم ممثلين ألأسلام ألسياسي السيئ ألصيت ألذي  سلك سلوكا شائنا في محاولة لقتل روح ألمواطنة وتقليل الصلة بالوطن وأحد أسباب ألهجرة ألجماعية ألتي تسببت في قتل المئات من ألمواطنين في عرض البحار واصبحوا فرائس لحيتانه بعد فرارهم من حيتان السياسة والمحاصصة الطائفية , أن تبذير أموال ألشعب ألعراقي وجعلها عرضة للفرهود ألذي لم يعرف له حدود وخسارة الف مليار من الدولارات ألأمريكية هو نتيجة حتمية لوجود مثل هذا ألنظام ألبائس ألظالم ألذي عمق ألهوة بين أبناء ألشعب وكان سببا لأزدياد ألبطالة وزيادة نسبة الفقراء , ويجب أن تكون ألمعايير المستقبلية خاضعة لعملية بناء دولة ديمقراطية دولة مؤسساتية ترنو لصوب ألعدالة ألأجتماعية ومحاربة رؤوس الفساد ألمعروفين وتطهير ألأجهزة ألحكومية وعلى راسها القضاء ألنائم وألمتستر على جميع ألجرائم ألمرتكبة بحق ألأنسانية وكلنا نعرف بأن ألمال ألسائب يشجع على ألسرقة وبدون التطهير الشامل للأجهزة ألحكومية سوف لا نستطيع طرد الدواعش المجرمين وتحرير أراضينا من دنسهم .أذا التطهير وألأصلاح ألشامل هو الذي ينقذ العراق فقط لأنه سوف يقدم ألفاسدين للقضاء ( ولا يمكن للقضاء ألحالي محاكمة ألمفسدين) بل يجب القيام بالتطهير القضائي لوضع ألأسس ألصحيحة ألتي بموجبها توضع النقاط على الحروف والمجرمون خلف القضبان وأسترداد ألأموال ألمنهوبة .
طارق عيسى طه 


69

خسارة أنسانية حضارية فكرية وطنية كبيرة لا تعوض 
   
ظهيرة هذا اليوم الخميس الموافق 31-3-2016 اختفى نجم كبير بموت الشخصية الفذة في عالم العمارة ألسيدة زهاء حديد ألبالغة من ألعمر 65 عاما
  وهي أبنة وزير المالية ألسابق محمد حديد في عهد حكومة الزعيم عبدالكريم قاسم من 1958 الى 1963 وأحد أعمدة ألصناعة ألوطنية ومن جملتها الزيوت النباتية  . ألسيدة زهاء حديد تعتبر من ابرز شخصيات العمارة في ألعالم وتركت وراءها ألاف ألمنجزات  والجوائزأختصرها بالتالي
وسام تقدير من الملكة البريطانية , قاعة عرض في حديقة في المانيا ,مركز الفنون الحديثة في روما ,منصة التزحلق في انسبروك ,جسر ابو ظبي في دولة الامارات العربية ,محطة اطفاء الحريق في المانيا                                 
  ,استاد وطني في اليابان ,جائزة بريتزكر التي تعادل جائزة نوبل في الفن المعماري الى جانب ألاف التصاميم الغير منجزة مثلا مجلس النواب في العراق  والبنك المركزي  وحتى تصاميم  اليخوت المذهلة وتعتبر الفقيدة اهم مهندسة معمارية في العالم و رابع اقوى شخصية في العالم وستخلدها أنجازاتها ألعظيمة وتبقى رمزا ومعلما من المعالم العالمية ألأنسانية ألمهمة للفن المعماري , أن موتها ألمفاجيئ خسارة وطنية كبيرة بألأضافة  ألى انه خسارة كبيرة للفن المعماري العالمي . ابعث باحر التعازي لعائلتها واخيها فولاذ محمد حديد وجميع اصدقائها متمنيا للجميع الصبر والسلوان أسكنها الله فسيح جنانه وغفر لها ذنوبها .
طارق عيسى طه 
 

70
صراع في عملية ألتغيير بين ألحق وألباطل
                                 
تزداد حدة ألصراع يوميا بين ألحق وألباطل بين ألشعب ألثائر ألمنتفض من أجل حقوقه ألمستباحة وثرواته ألمبعثرة وبقائه في بيوت ألطين وألصرائف وألتنك يعاني من ألفقر وألمرض وألجوع وعملية هبوط ورثاثة طريقة معيشته في المزابل وألمقابر وألمستشفيات ألتي لا يستطيع دفع ألعلاج فيها ويكتشف بأن ذهابه للحصول على علاج ما هو الا وحي من خيال , ألطرف ألثاني بيده السلطة وألصولجان يأمر وينهي لا يستطيع أحد أن يخالفه ألرأي وألا يهدده بقانون اربعة أرهاب وأتهامه بالبعثية , وخلال سبعة أشهر من تاريخ تموز 2015 أزدادت حدة التظاهرات وأزداد وعي ألجماهير وزادت سقف ألمطالب من أنتاج أمبيرات أكثر  وحل أزمة ألكهرباء  تدريجيا حتى وصلت ألى تغيير وزاري شلع قلع لا يتحمل ألتأجيل , شرعت ألسلطة ألحاكمة ألى تغيير سياستها وأعتراف رئيسها بشرعية ألتظاهرات وبنفس ألوقت ألدعوة لصيانة هيبة ألدولة ومراعاة ظروف الحرب ضد ألدواعش ألمجرمين وعدم ألأعتداء على ألأملاك العامة أو ألقوات ألأمنية كلها محاولات تسويفية ومماطلات من أجل كسب ألوقت على أمل أن يمل ألمتظاهرين ويذهبوا ألى بيوتهم نادمين , بالعكس من هذه ألتوقعات فقد اظهر المعتصمون سلوكهم ألحضاري وأنضباطهم وتعاونهم فيما بينهم وبين القوات ألأمنية ما أخرس ألمتفوهين بألأفتراءات وألمتشائمين وألمهددين بالويل وألثبور وألمدعين بوصف ألتظاهرات كما اسلفنا سابقا قابلة لأستغلالها من قبل البعثيين وألأرهابيين , على ألضفة ألأخرى من ألمنطقة ألغبراء يقوم الكثيرون بحزم حقائبهم لمغادرة مكان الخطر وكما يقال من بعض ألناس فقد أمتلأ ألمطار بحكام ألأمس مولين ألأدبار بالرغم من تصريح رئيس لجنة ألنزاهة بأنه أصدر أمرا لا يستطيع أصداره الا صدام حسين بمنع سفر المسؤولين ( تصريح بائس غير لائق من قبل شخص بهذا المستوى ) بألرغم من ألتنازلات ألحكومية ووعودها بعملية تغيير شاملة ألا أن هناك في ألأفق صيحات وأصوات تنذر بالخطر ألمحدق بشعبنا ألمسالم من قبل اناس فقدوا سلطانهم ولا زالوا يتشبثون ويستندون على قوى ميليشياوية وقحة لتسليطها على قوى مسالمة لا تحمل ألسلاح وتحترم ألقانون و وتعمل من أجل ألخير للجميع من أبناء شعبنا ألذي لا يكل ولا يمل في ألأستمرار بالمطالبة بحقوقه في فرصته ألأخيرة .لقد شبع شعبنا بألتهديدات ألتي لم تنفع في تمديد ألولاية ألثالثة ولم تنفتح أبواب جهنم لحرق ألذين عملوا من أجل ألتغيير ولو أن ألتغيير كان بألأشخاص حيدر مكان نوري ومن نفس ألحزب ألا أنه سيكون ألأن تغييرا شاملا ما دامت ألغيرة موجودة وألأصرار مستمر وأزدياد ألوعي ألشعبي وألأستفادة من خبرة سبعة أشهر تظاهرات تطالب بألعدالة ألأجتماعية وألدولة ألمدنية دولة ألمواطنة عابرة للمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية وألتي أستطاعت كسب أكبر عدد من ألجماهير ألثائرة بضمنهم قوى دينية لها مفعولها وتأثيرها في ألمجتمع ألعراقي وهي القوى ألصدرية ألتي انسجمت و وافقت على كل المطالب ألمرفوعة بدون قيد ولا شرط .
طارق عيسى طه


71

ألصراع على أشده في ألعراق والبقاء للأفضل 
                                 
وصلت جموع الثائرين أمام ألمنطقة الغبراء وأعلنوا أعتصامهم ألذي هو أحد حقوقهم ألمثبتة بالدستور ألعراقي , ونجحوا في ألأستمرار وألتنظيم ألذي أن دل على شيئ فيدل على ألمستوى ألحضاري للثوار وأستعدادهم للمواجهة أمام ألغدر وألأنحطاط النابع من ألميليشات ألوقحة ,اهم ميزاتهم ألصلابة وألثبات وألأستعداد للتضحية بألأرواح أن لزم ألأمر , لقد وصلت ثورة ألتغيير مرحلة متقدمة ولا زالت القوى ألفاسدة تتراجع وتخطط بنفس ألوقت للأنقضاض على ألمكاسب ألشعبية ألتي حققها ألمعتصمون . أليوم الجمعة ألكبرى والصلاة ألمشتركة سنة وشيعة مسيحيين وشبك وصابئة مندائيين وايزيديين في ساحة ألتحرير , لا رجعة بعد أليوم وسوف يستمر ألأعتصام ألى أن تتحقق ألأماني وترجع ألأموال ألمنهوبة ويقبع ألمفسدون خلف ألقضبان . ألنصر لقواتنا ألباسلة في عملية أسترجاع ألأراضي ألعراقية ألمغتصبة من قبل ألدواعش ألمجرمين , ويجب أن تغلق ألحدود أمام ألخونة ألذين باعوا ألوطن وحان ألأوان لعملية ألتطهير ألشامل في كل  مؤسسات ألدولة من القضاء الى الجيش وألشرطة ولجنة ألنزاهة وألمدراء ألعامون وألدرجات ألخاصة ألذين يزيد عددهم على ألألاف ألمؤلفة ألذين يترأسون ألبطالة ألمقنعة على حساب ألمحاصصة ألأثنية وألطائفية وألمناطقية , وهناك عملية دراسة وتدقيق ألشهادات ألمزورة ألتي كلفت ألجمهورية ألعراقية مئات  ألألاف من الدولارات بألأضافة ألى عملية تشويه سمعتنا امام ألمجتمع ألدولي  ومكانتنا ألعلمية حيث وصلت بنا ألأمور أن يقول وزير خارجيتنا بأن نهري دجلة والفرات ينبعان من ايران ( هذه المعلومة يعرفها تلاميذ ألأبتدائية عندنا ) وأخيرا وليس أخرا لقد حان ألأوان للتنظيف ألشامل لجميع ما جلبه ألأحتلال من مساويئ وأخلاق وسلبيات غريبة كادت ان تدمرنا لولا عملية الفرملة ألأجتماعية التي يقوم بها الغيارى من أبناء ألشعب ألأبطال ألمضحين.
طارق عيسى طه

72
ألأستعداد للتضحية يأتي بنتائج أيجابية   
                     
ألحراك ألشعبي منذ تموز عام 2015 كلف جماهير العراق الكثير من التضحيات  منها ايداع الكثير في المعتقلات وعلى رأسهم ألناشط ألمدني جلال ألشحماني  وألذي اختفت أخباره منذ يوم اختطافه بتاريخ 23-9-2015 لحد ألأن وكثير من  الناشطين المدنيين ألأخرين حيث يتعرض القسم منهم للأهانة وألسب وألشتم  بعدها يطلق سراحه كعمليات ترهيب وتخويف , وبمرور الزمن  تتفاعل الجماهير مع بعضها البعض وتزداد الخبرات وتتم ألأستفادة من تجارب ألأخرين وقد حصلت علاقات صداقات  بين فئات كبيرة من الجماهير , صداقات عمال وطلاب وأساتذة جامعيين نساء ورجال صبيان وبنات هذه العلاقات ألمتينة زادت من قوة التلاحم وعبور ألطائفية وألأثنية وألمناطقية وزرعت روح حب الوطن والمواطنة وألأمل من أجل بناء دولة المؤسسات والعدالة الأجتماعية وألمساواة امام القانون لقد نمت هذه البذور الطيبة وأوصلتنا ألى الوحدة ألوطنية بحيث لا تعرف من هو شيعي او مسيحي او سني او كوردي او صابئي او شبكي الكل سواسية تركوا مدارسهم واعمالهم افترشوا الخيم  تقاسموا الطعام والشراب عقدوا صداقات جديدة مع القوات ألأمنية        ألتي  تحميهم من غدر ألميليشات الوقحة وألمندسين من أعداء ألأصلاح والتقدم .أن طريق ألنضال وألكفاح هو مدرسة شعبية ذات أساس متين لا تخترقه ألمفاهيم ألفاشية ألعنصرية وهو ألضمانة لتقوية لحمة الجماهير ووقوفها سدا منيعا لأي أعتداء مهما كان مصدره ونوعيته نظريا كان أو عمليا فمصيره ألفشل ألمحتوم . ما هي حجج ألذين يعارضون ألأعتصامات ألجماهيرية ؟ أن ألذين يعارضون ألأحتجاجات ألشعبية بحجج ضياع هيبة ألدولة , واحترام ألقانون , وخوفا من ألأحتراب ألداخلي وهؤلاء هم أنفسهم ألذين خانوا ألأمانة وسرقوا أموال ألشعب وهربوا ثرواته للخارج ,وبنوا الفلل ألفارهة في لندن وواشنطن وعمان وبيروت  وسلموا ثلث مساحة العراق للعدو الخارجي الداعشي المجرم وكانوا ألسبب في  مأساة ما يقارب ألأربعة ملايين نازح وسلموا اعراضنا وشرفنا للاعداء ليبيعوهن في اسواق النخاسة , ولم يكتفوا بذلك بل سرقوا حتى ألأموال المخصصة للنازحين وتركوهم بلا مأوى وبلا دخل وبلا دواء وطبابة   وبلا تعليم فرضوا ضرائب على الطبقة الفقيرة فهل تصرفاتهم هذه قانونية ؟ وأين هيبة الدولة والقانون من هذه التصرفات  ؟  كل هذا جرى باسم الدين والشرف والوطن , أن هذه ألأعتصامات الجماهيرية أرغمت ألمجتمعين يوم أمس الى عدم التوصل الى اي قرار لحل ألأزمة ألتي يقابلوها سوى تشكيل ثلاث لجان ونحن نعرف مصير اللجان ألتي تشكلت سابقا للتحقيق في دار ألأيتام حنان , والمقر السري في الجادرية في سرداب تحت ألأرض لتعذيب ألموقوفين عندما كان صولاغ وزيرا للداخلية وعشرات اللجان التي ولدت ميتة  وكان الغرض منها تهدئة ألشارع ألعراقي لا غير .
طارق عيسى طه             


73
ثمار النصر بعد ثمانية أشهر من ألحراك ألمدني في عموم العراق
                   
           
كلما تمر ألأيام وألأسابيع وألشهور تزداد ألتظاهرات في عموم محافظات ألجمهورية ألعراقية حدة وتصعيدا تكثر المشاركة ألجماهيرية وتنقشع ألأمور وتتوضح أكثر, يزداد ألمواطن عنادا وتصميما ويتصرف بوعي ونضوج وأنضباط مؤمنا بسلمية هذه ألتظاهرات , على عكس ألجهة ألمقابلة ألتي تزداد تفككا ونتانة وتنكشف عوراتها وفضائحها وعمليات سرقة ألمليارات من ألدولارات وألدنانير ألعراقية وتزداد خلافاتها فيما بينها البين , ألشعب يزداد قوة ورصانة يعرف ماذا يريد ومن اين يريد وتزداد معرفته بحجم ألجرائم ألمرتكبة بحقه أن كانت في ألدوائر ألرسمية ألمدنية او في جبهات ألقتال وتخاذل ألمسؤولين أمام ألدواعش بل ألشراكة معهم ودفع ألخاوة لهم وغض الطرف عن جرائمهم وتهميش أبناء ألشعب وأهانتهم وبث ألتفرقة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية حتى تم تسليم مدينة ألموصل ونينوى وتعريض سلامة ألمواطنات وألمواطنين للخطر وقد كان الحكام الظالمون حلفاء للدواعش بصورة مباشرة وغير مباشرة وما هرب ألقادة ألعسكريين وتوصية بشراء 1500 دشداشة للتمويه وألتخفي ورمي البدلات العسكرية والرتب العسكرية في الشوارع , كل هذه ألأمور اصبحت واضحة للعيان مما رسخ ألمعرفة وألوعي لدى ألجماهير ألغاضبة وكان يوم أمس ألموافق 18-3-2016 موعد ألأعتصامات امام أبواب ألمنطقة الغبراء ألأسم ألذي حصلت عليه دوائر سكن ألمسؤولين وباقي ألسفارات ألأجنبية ورئاسة مجلس ألوزراء ومجلس ألنواب من قبل الشعب ألعراقي ألذي عانى وترجم معاناته هذه بألقيام بهذه ألخطوة ألجريئة ألتي قابلتها  ألقوى ألأمنية بالتعاطف والتضامن ان كانت من ألقيادة حيث رفض ألسيد ألفريق عبدألأمير  ألشمري تنفيذ أوامر أستعمال ألسلاح لأيقاف ألمتظاهرين  ومنعهم ألدخول الى المنطقة الغبراء , اما ألقوات ألأمنية فقد سمحت للمتظاهرين بعبور جسر السنك والجسر ألجمهوري ورفع ألأسلاك ألشائكة مما يثبت بأن وعي الجماهير الشعبية قد انتقل الى القوات ألأمنية ألتي تعاطفت معه وقامت برفع ألأعلام ألعراقية  وأثبتت ألأحداث قوة هذا ألتضامن والعناق بين جماهير ألشعب والقوات ألأمنية , تذكرنا هذه ألصور ما حصل في القاهرة من صور ألتضامن بين قوات الجيش المصري والجماهير الشعبية في بداية الثورة ضد حسني مبارك, لقد كانت الصور التي بثتها الفضائيات تبعث على ألأمل القوي بأن خطوط ألنصر ألأكيد بدأت ظاهرة للعيان ومن الملاحظ بأن السادة سكان المنطقة الغبراء قد غادروها فقد كانت خالية , هذا ألنصر ألأكيد سيعبد ألطريق لكشف جميع أسرار ألخسائر وألهزائم للأخذ بحقوق شهداء سبايكر والموصل وألأيزيديات وألأيزيديين  ألذين بيعوا في اسواق النخاسة وشهداء ألمسيحيين والشبك والتركمان والعرب السنة والشيعة وألأكراد ,وسوف يقف كل من ساهم في بيع سيادة العراق وأرواح أبنائه وهرب ثرواته وراء القضبان ليدفعوا ألثمن مهما طال الزمن .
طارق عيسى طه


74
حرية ألأجتماع وألتظاهر يضمنها الدستور العراقي
منذ تموز 2015 ظهرت الى الوجود تظاهرات أحتجاجية مطلبية بداية بسبب  موجة الحر وألفساد ألمستشري في وزارة ألكهرباء مع مرور ألزمن أزداد سقف هذه ألتظاهرات بسبب ألبطالة ألمتفاقمة وعدم دفع رواتب شرائح كثيرة من الشعب العراقي ولم تكتف الحكومة بذلك بل بدأت بجبي الضرائب من صغار الموظفين  اما وزارة الصحة فقد فرضت ضرائب فريدة من نوعها وعلى سبيل المثال لا الحصر زيارة المرضى في المستشفيات وأستلام جثث ألشهداء تكلف اربعين الف دينار للفرد الواحد , عدم دفع رواتب الكثيرين من الحشد الشعبي الذي يقاتل ببسالة متناهية  امام ألدواعش ألمجرمين ورواتب العشائر المسلحة والصحوات التي لا تقل بسالة واندفاعا للذود عن حمى الوطن , وعدم دفع اثمان الحبوب التي تم شراؤها من قبل الفلاحين وقصص كثيرة مرعبة لأناس يعيشون على الهامش اصحاب اطفال سكان احياء التنك والصرائف اما النازحين فهم يعيشون بظروف اتعس كثيرا حتى من الحيوانات ( مع كل ألأحترام ) فهذا ليس ذنبهم بل ذنب معدومي الضمائر الحرامية ومنهم من سرق المليون والمليار, اما العالقين على جسر بزيبز منذ اسابيع حيث يموت ألأطفال وكبار السن يوميا فحدث عنهم ولا حرج, ألطلاب يريدون تغيير وزير التعليم العالي لعدم كفائته في كل الوزارات التي استلمها توحدهم ظاهريا  القمصان البيض , هذه هي جزء بسيط جدا من المشاكل ألتي يعاني منها ألشعب ألعراقي ويطالب بالحلول  المناسبة وعلى رأسها المواطنة العابرة للطائفية وألأثنية وألمناطقية وتشكيل دولة مؤسسات ديمقراطية , في جميع هذه التظاهرات التي امتازت بالهدوء والتزام الهدوء وسلمية التظاهرات ونالت اعجاب ألمراقبين حتى من قبل الحكومة وعندما تمادت السلطة التنفيذية في عدم التجاوب مع هذه الجماهير المنتفضة وصلت ألأمور الى طريق شبه مسدود وقررت الجماهير التظاهر امام ابواب المنطقة الخضراء بدأ ألفأر يلعب ببطون المسؤولين في المنطقة الخضراء الذين على راسهم بطحة  واعلن القسم من مسؤولين  في حزب الدعوة التصدي وانزال العقاب وحرموا حمل السلاح وهذا من حقهم والمعروف بان التظاهرات كانت دائما سلمية ولم تسمح لأحد ألأنجرار وراء ألأستفزازات والضرب  من قبل ملثمين في الناصرية خرجوا من مقر حزب الدعوة ولم يتم القاء القبض عليهم ومعاقبتهم ومعنى سلمية التظاهرات انها غير مسلحة وليس من حق السلطة التنفيذية انزال العقاب بأناس عزل يتظاهرون من اجل اسماع المسؤولين اصواتهم ليحصلوا على حقوقهم المشروعة , وكان ألأجدر وضع المفسدين وسراق المال الحرام وراء القضبان وبدل سياسة التقشف يرؤوس الفقراء اتباع سياسة التقشف بتقليل الحمايات للرئاسات الثلاث وتقليل عدد سياراتهم المصفحة واخراجهم من عقارات الدولة وليعلم المسؤولين ان اتباع الكيل بمكيالين لها نتيجة لا تحمد عقباها وعليكم احترام رغبة الجماهير ومصلحتها قبل ألأنجرار وراء سياسة ظالمة ضد حقوق ابناء الشعب والديمقراطية تعني حكم الشعب بواسطة الشعب ولمصلحته بالدرجة ألأولى وسياسة معاكسة لهذا المفهوم الديمقراطي تعني التوجه نحو الديكتاتورية التي لم يسلم من أتبعها ولو الى حين من العقاب .
طارق عيسى طه           


75
تظاهرات  الجمعة يوم الحسم ألأخير تبشر بالنصر ألمبين
منذ تموز 2015 أنطلقت ألتظاهرات ألجماهيرية في عموم محافظات ألعراق عدا ألمناطق ألواقعة تحت السيطرة الداعشية ألمجرمة , ألتي أنقشعت فيها صورة ألأسلام ألسياسي ألتي أبتعدت عن الدين وخدعت الجماهير وتحلت ألجماهير ألشعبية بالصبر وألتنظيم ألمتناهي ومشاركة جماهيرية كبيرة عابرة للطائفية وألأثنية وألمناطقية انجلت فيها صورة أليسار ألعراقي ألمخزون ألمنسجم مع جميع ألقوى التقدمية أن كانت دينية متفتحة تتطلع ألى مستقبل ألعدالة ألأجتماعية ودولة ألمؤسسات وهوية ألمواطنة و ألتي تبشر بألأندفاع ألواعد لمستقبل أفضل وظهرت ألجبهات ألمتصارعة بصورة جلية واضحة ظلام فاسدون  متخمون ومظلومون محرومون . ألظالم لا دين له ولا يتمتع بالمسؤولية  ألوطنية وألأخلاص للوطن ألا ما يخص مصلحته الشخصية  كما حصل في مدينة ألموصل  وسقوطها حيث حكمها من حكم من محافظ الى قائد عام للقوات ألمسلحة وقادة عسكريين ليس بتاريخ 10- 6- 2014 بل في تواريخ سابقة وبالتحديد منذ 2005 حيث تقاسمت قوى الدواعش المجرمة ألسلطة مع حكومة المالكي ومحافظها ألنجيفي أثيل, في ألنهار تظهر الدوائر الرسمية هيبة الدولة بوجود شرطي وجندي في باب الدائرة وفي الليل تغيب السيطرات الحكومية لتقوم قوات الدواعش المجرمة بالظهور العلني مع ألعلم بان الدولة كانت تدفع من ستة الى ثمانية ملايين دولار يوميا للدواعش خاوة متفق عليها كانت أبار ألنفط تعمل وألسلطة تغمض عيونها والمصلحة مشتركة بين ألمسؤولين والمجرمين ولم يفكر احد من دعاة ألأسلام ألسياسي بسيادة ألوطن . هذه هي معلومات موثقة من أحد أبناء ألموصل ألغيارى ألذي عاصر ألأحداث ألمؤلمة . أن تظاهرات ألشعب ألعراقي ألمستمرة بلا كلل او ملل تزداد وعيا وثورية ونقاء وبنفس ألوقت تكشف عورات ألمسؤولين ألذين فقدوا مصداقيتهم وتعرت حججهم ألرثة ونظامهم ألمتهريئ يوما بعد يوم حتى أنضمام ألبعض من ألمسؤواين ألى ألتيار ألشعبي ألواعد وألصاعد عددا ونوعية ماهو الا دليل ناصع على أن ألجماهير الثائرة ماشية في طريقها ألموعود وهي ألتي تصنع ألتاريخ بالشكل ألوراثي ألمخزون وليس بالطريقة ألعشوائية . يوم ألجمعة ألقادم سيكون يوما حاسما تتخلله ألأخطار المتوقعة نتيجة ألغدر من قبل ألساسة ألمتمرغين بدماء ألأبرياء ساكني المنطقة الغبراء ألتي ستكون عاجزة عن حمايتهم وأن أبناء ألجيش وألشرطة وجميع القوات ألأمنية ستكون الى جانب ألجماهير ألتي تمثل المصلحة المشتركة والقاسم المشترك الذي يجمع الجميع عدا الفاسدين ألمنبوذين من قبل الشعب باجمعه .
طارق عيسى طه
 


76
كل ما بني على باطل فهو باطل 
               
سراق ألمال ألعام ولصوص ألفساد وأكلي ألسحت ألحرام أجتمعوا على مأدبة أقاموها لأنفسهم أسمها جمهورية ألعراق ألمتهالكة ألضعيفة وألغير قادرة على تحمل ضربات ألجبناء ( ولية مخانيث ) بأسم ألدين وألفتاوى ألغير عادلة لزيادة أستعباد وأستغلال ألفقراء وألمعوزين بكل طوائف ألشعب ألعراقي ألجريح ألطريح في غرفة ألعناية ألغير مؤهلة بألأطباء والممرضات والموظفين الصحيين الذين تعرض الكثير منهم اما للأغتيال أو ألأبتزاز وألتهديد فغادر الكثير منهم الوطن ,ويحتل الجزء ألأكبر ممن تركوا العراق مهمات ومراكز مرموقة في مجال اختصاصهم, ان كانت في الولابات المتحدة ألأمريكية او بريطانيا وباقي الدول الغربية, هذه الغرفة  بلا كهرباء ولا ماء  معقم ولا حتى ألسرنجة وحبة ألأسبرين , يسمعون تهديدات خارج ألغرفة عن تحذيرات ألسلطة ألتنفيذية باحتمال سقوط  سد ألموصل ألذي ينذر بتسونامي يهدد ما يقارب الثلاثة ملايين نسمة بألغرق وهدم جميع ألجسور وأتلاف ألزراعة والقضاء على البقيىة الباقية من ألطاقة ألكهربائية ومياه ألشرب وأختلاط ألمياه ألثقيلة بما تبقى من مياه ألشرب هذا كله من جهة , ومن جهة ثانية صراع قيادات ما يسمى بالعملية السياسية ودعوات للاصلاح من قبل نفس ألجماعة ألذين كانوا سببا للخراب . أما أللصوص والفاسدين وسراق المال ألعام ألذين سلموا ثلث مساحة العراق للدواعش ألذين عاثوا في نينوى فسادا وافتتحوا أسواق ألنخاسة لبيع ألنساء ألأيزيديات وقسم من ألمسيحيات وحتى من ألمسلمين وألشبك وألتركمان وألكورد  وصادروا بيوتهم وحرقوا الكنائس والجوامع وفجروا ألقسم ألأخر من بيوت ألعبادة ألقديمة ألأثرية ,و لم يكن بأستطاعة الدواعش الغزاة أحتلال وقتل وتنكيل الا بواسطة ألدواعش ألداخليين من قادة ألجيش وألشرطة ألذين سلموا 1700 متطوع في الجيش العراقي للدواعش ليقتلوهم بدم بارد . لا زال ألمتسببين بهذه ألأنهيارات يجلسون في أماكن صنع ألقرار ولا زالوا يملكون نفوذا في أدارة ألعملية ألسياسية ويعقدون ألأجتماعات تلو ألأخرى لأيجاد ألحلول وتشكيل  حكومة جديدة يطلقون عليها أسم حكومة تكنوقراط , ومن ألتسريبات ان يتم تبادل ألأسماء بالوزارات , اي ستولد الحكومة الجديدة ميتة , بعد تصاعد ألتظاهرات وبلوغ ألوعي ألشعبي نقطة ألأشباع في ألتحمل ألممل فقد بلغ ألسيل ألزبى وبلغ حماس ألجماهير نقطة أللاعودة (ليكون او لا يكون هذا هو ألسؤال) وأنتهت فترة أنتظار د حيدر العبادي فقد خسرثقة الجماهير نتيجة ضعفه وعدم جديته واستغلاله ألدعم ألشعبي والعالمي وألأقليمي.اما أوضاع النازحين الذين زاد عددهم الثلاثة ملايين ونصف المليون والذين يعيشون حياة مزرية صحيا واجتماعيا يتحصرون على لقمة الخبز في دولة تملك ثاني احتياطي للنفط في العالم كنتيجة للفساد والمحاصصة .أن التظاهرات والحراك الشعبي المتزايد يحمل أهدافا أنسانية  لبناء دولة الديمقراطية المدنية دولة تسودها العدالة ألأجتماعية عابرة للطائفية  دولة المواطنة  من اجل ألحرية وألأنعتاق وترميم ألتركة ألمؤلة لأنقاذ ما يمكن أنقاذه بتعاون ألشرفاء وألمخلصين وكل من هو عراقي ليس بألأسم فقط بل بألشعور بالمسؤولية وألوطنية , كل من يأنف أن يكون له دورا في ألصراعات ألطائفية وألأثنية وألمناطقية ألبغيضة فقط بالوحدة ألوطنية ألعابرة لكل ألمفسدات والفتاوى ألقذرة يستطيع ألشعب ان يضع أللبنة ألأولى لبناء مجتمع حضاري انساني مدني ديمقراطي ليحتل مكانته بين دول العالم المتحضر .
طارق عيسى طه


77
استقلالية القضاء العراقي
                       
كل الدلائل ألمعروفة ان دلت على شيئ فلا تدل على استقلالية القضاء العراقي ألذي ترتكب اكبر الجرائم بأسمه وتسرق أموال ألشعب ألذي أرتفعت نسبة ألفقر فيه الى ما يزيد على ربعه وكلما يزداد عدد ألمليونيرية تزداد نسبة ألفقر ونسبة ألذين يعيشون تحت خط ألفقر ساكني بيوت التنك والصرائف وحتى المزابل أمتلأت بألذين يجمعون ألقواطي ويبيعوها لسد رمق العائلة ناهيك  عن سكان ألمقابر وهذه ظاهرة جديدة اضطرت ألناس ألمعدمين ألى سلوكها .لو اردنا مقارنة ألمرأة ألعراقية وعيدها ألعالمي في باقي بلدان ألعالم وألمرأة ألعراقية في ألمزابل والمقابر وبائعات ألملح وعاملات ألبناء ألذين يعانون تحت وطأة ألظروف ألصعبة ناهيك عن ألقابعات في ألسجون الذين يتعرضون لشتى أنواع ألأغتصاب وألتحرش ألجنسي وألأبتزاز وألقضاء ساكت يغمض عيونه عن ألفساد يسرح ألمجرمين في رحابه ألواسعة لا لأبناء ألشعب بل فقط للأعداء من تسعانها الى بهائها وكربوليها وسارق ألمليار وهل من الممكن نسيان نتائج ألأنتخابات ألتي جيرت لمصلحة ألمالكي ضد اياد علاوي ؟ماذا يتذكر ألشعب ألعراقي من القضاء أليس من حقنا أن نتضامن مع منظمة هيومن رايتس ووتش ألتي أعترضت على أحكام ألأعدام ألأخيرة بحق اربعين مواطنا مع أستمرار أساليب ألتحقيق وأنتزاع ألأعترافات بالقوة .لقد بلغ ألسيل ألزبى ويجب ربط حقوق ألمرأة ألعراقية بباقي ألمطالبات ألتي ينادي بها أبناء ألشعب ألعراقي وأصحاب ألقمصان ألبيضاء أيام ألجمع لا تختلف عن باقي ألمطالب أن كانت أقتصادية أو سياسية وأجتماعية وصحية وتربوية  فكلها عبارة عن سلسلة مترابطة ألحلقات يجمعها ألفساد ألمالي وألأداري وألمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية فأذا كان وزير الصحة فاسدا مستمرا في بقائه في منصبه فهذا يعني رئيسه مشترك معه بألفساد  وجميع ألكابينة ألوزارية ألتي سمحت ولا زالت تسمح بوجود قضاء يغمض عينيه عن جرائم كبيرة بحق ألشعب أرتفعت ألى درجة خيانة ألوطن وتسليم أبنائه لأيادي العدو ألداعشي ألمجرم .
طارق عيسى طه 


78
منظمة حقوق ألأنسان ألعالمي تحتج على موافقة السيد معصوم على احكام ألأعدام
أحتجت منظمة حقوق ألأنسان ألعالمية هيومن رايتس ووتش على موافقة ألسيد فؤاد معصوم رئيس جمهورية ألعراق على تنفيذ احكام ألأعدام بخصوص اربعين عراقيا ممن اشتركوا في مجزرة سبايكر . ماهي سبايكر ؟ سبايكر قاعدة عسكرية أطلق عليها أسم طيار أمريكي قتل اثناء ألغزو ألأمريكي للعراق , أما شهداء سبايكر فقد تم قتلهم بالتواطؤ مع ألمجرمين ألدواعش بحيث سمح لهم ألأمر ألعسكري بالخروج في أجازة ألى أهاليهم بدون سلاح وقد تم ألقاء ألقبض عليهم وأسرهم من قبل ألمجرمين ألغزاة وتم أقتيادهم ألى ألنهر وقد عرض فيديو يمثل طريقة أعدامهم ورميهم في ألنهر , أختلفت بعض ألقصص في ألأعداد ألتي تم قتلها وألعدد المتفق عليه لحد ألأن هو 1700 متطوع وهناك أمرأة أنقذت عددا بتعبيرهم ألنهر في قاربها ألصغير , الى هنا نبذة بسيطة عن ألعدد وألظروف ألتي تمت فيها ألمجزرة وتدبيرها من قبل بعض من قادة ألجيش العراقي , لنرجع ألى قضية مهمة جدا وهي أن ألمجزرة دبرت ما بين ألدواعش وقادة ألجيش وقد قامت مجموعة برلمانية ( لجنة ألأمن وألدفاع ألبرلمانية )  برئاسة ألسيد حاكم ألزاملي بكتابة تقرير مفصل عن سقوط مدينة ألموصل وبضمنه مجزرة سبايكر , ولم نسمع لحد كتابة هذه ألسطور بتقديم مسؤول كبير للقضاء للتحقيق معه أن كان السيد ألفريق قنبر او السيد ألغراوي  , سوى ألتحقيق مع مسؤولين صغار كانوا ياتمرون بأوامر ألقادة ألكبار , وألمعروف بأن ألقضاء ألعراقي بقيادة مدحت المحمود مسيس فلا يمكن أصدار أحكام أعدام من قبل جهة تابعة لمسؤولين سياسيين كبار لتغطية ألمسؤولية الكبيرة لمن أعطى ألأوامر والموضوع لا يحتاج الى ذكاء وبديهي جدا وهو القائد ألعام للقوات ألمسلحة ألسيد ألمالكي ومستشاريه ألأمنيين , كانوا قادة لهذه ألماساة وحتى لا يساورنا ألشك في عدالة مثل هذه ألأحكام ,نحتاج الى عملية ألتغيير ألجذري وهي فقط ألتي تضع ألقطار على السكة ألصحيحة في جميع ألأمور سياسية  كانت أو أمنية و قضائية و أقتصادية . أن قتل اربعين مواطنا بألأعدام شنقا حتى ألموت بضمير غير مقتنع بعدالة هذه ألأحكام سوف يعاد تقييمه ولو حتى بعد حين و يجب ألتفكير بها مليا مرات ومرات كثيرة .  أن منظمات ألمجتمع ألمدني ألى جانب الشخصيات ألوطنية يجب ان تقوم بدورها الرقابي فألمسؤولية كبيرة جدا وربما حياة مواطنين أبرياء تزهق بلا ذنب جنوه مجرد لعملية تغطية جرائم أرتكبها ألأكبر منهم ألذي يجلس في  مراكز اعطاء ألأوامر, هذا مع ألعلم بأن هناك مئات ألأبرياء يقبعون في ألسجون منذ سنوات بدون اجراء اي تحقيق معهم .
طارق عيسى طه 


79
ألعراق سفينة في بحر هائج تتجاذبه ألأمواج ألمتلاطمة مهددة بالغرق في أية لحظة
1
لقد كان دخول ألدواعش عبارة عن عملية تفجير للمشاكل وألصراعات ألمختبئة تحت  مسميات ومصطلحات وهمية لتمويه ألأهداف ألضيقة لغرض ألقيام بتعبئة ألجماهير ألساذجة للوصول ألى أهداف مصلحية لكتل طائفية بأسم ألدين وألقومية وألمنطقة لأتمام عمليات سرقة قوت ألشعب وثرواته ألطبيعة بتأجيج وتصعيد ألخلافات بتحريض طائفة وقومية ضد ألأخرى , على سبيل ألمثال مدينة ألموصل ألتي لم يحكمها ألجيش وألمحافظة فقط بل شاركتهم ألدواعش في ألحكم وتقاسم أبار ألنفط بشكل علني ومكشوف منذ ما يزيد على خمسة سنوات وعندما أشتدت ألصراعات بين هذه ألكتل ألتعبانة أستطاعت قوى صغيرة من ألدواعش  أن ترعب قادة ألجيش ألذين قاموا برمي ملابسهم ألعسكرية ورتبهم في ألشوارع هاربين مذعورين تاركين ألأفراد بلا قيادة , وبنفس ألوقت كانت طريقة ألتعامل مع أهالي ألموصل ألأستفزازية من قبل قوات ألجيش خاصة سببا لنزوع بعض ألموصليين ألى تأييد ألدواعش ومن بينها بعض ألقوى ألسنية من ألأنبار ألتي أضطهدت زمان تصريحات ألسيد نوري ألمالكي ألأستفزازية بوصف نشاطاتهم ومطالبهم ألتي وصفها نفسه بألمشروعة وصفها بالفقاعة . ألأدارة ألفاشلة وسياسة ألمحاصصة ألطائفية أنتجت حواضن للدواعش ودفعت ألبعض من ألعراقيين ألسذج للأنضمام أليهم ورفع ألسلاح ضد أبناء جلدتهم  وكانت ألنتيجة بيع مدينة ألموصل وتسليمها بلا اية مقاومة تذكر , تبع هذه ألضربة ألعنيفة ألقاسية مجزرة قاعدة سبايكر ألتي ذهب ضحيتها 1700 شهيد وتبعتها ضياع مدينة ألرمادي بشكل دراماتي بألأضافة الى مصفاة بيجي  ألتي تقدر ألخسائر فيها بمليارات الدولارات وهي اكبر مصفاة في العراق و تم تحريرها بعد ان اتبع ألدواعش فيها سياسة ألأرض ألمحروقة وزرعوها بألألغام كما حصل في مدينة تكريت والرمادي .وقبل  خمسة ايام قامت قوات ألعشائر ألمسلحة بالهجوم ألناجح على ألفلوجة وأحتلال مناطق مهمة فيها مع ألعلم بأن أهالي ألفلوجة معرضين للموت جوعا بسبب ألحصار ألذي فرضته ألقوات ألأمنية على ألمدينة منذ أشهر , لقد كانت هذه لمحة سريعة عن ألوضع ألعسكري ألذي يجابهه ألعراق ناهيك عن ألصراعات ألطائفية ألكامنة بين صفوف ألقوات ألأمنية نفسها بسبب ألفساد ألأداري وألمالي وسياسة ألمحاصصة ألطائفية ألبغيضة ألتي أنعكست على ألسياسة ألدفاعية وهيكلتها ألمحتاجة ألى أعادة تنظيم وتشكيل ووضع ألقائد ألمناسب في ألمكان ألمناسب وحشد شعبي تحت قيادة واحدة, وقد رأينا قبل أشهر ألقتال بين فصائل ألحشد قيس الخزعلي ضد سرايا ألسلام في ألمقدادية, و يجب تسليح العشائر بصورة جيدة وألجميع يقاتلون من اجل سيادة ألعراق وكلهم عراقيون . أقتصاديا تعاني جمهورية ألعراق من أزمة حادة ليس فقط بسبب ألأنخفاض ألحاصل في أسعار ألنفط ولكن قبل ذلك فقدت ألطبقة ألسياسية ألنزاهة في ألعمل والمفسدون معروفون لا ينقص سوى أستدعائهم من قبل ألمدعي ألعام, وقد رفعت جماهير شعبنا ألعراقي شعارات وطنية أهمها ( بأسم ألدين باكونا ألحرامية ) هذا ألشعار يدعو ألى فصل ألدين عن ألسياسة كما فعلت ألدول ألأوروبية وكان أحد أسباب تقدمها ألرئيسي. لقدأتبعت حكوماتنا سياسة ريعية أعتمادا على بيع النفط فقط بدون التفكير ببدائل أخرى , فأهملت ألزراعة وأتبعت سياسة تفرقة في ألتعامل مع ألفلاحين , ان كانت في عملية منح ألقروض وتوزيع مياه ألسقي ودفع أثمان ألمحاصيل ألزراعية وعملية ترشيد الفلاح بطريقة أستعمال ألأسمدة وألطرق الحديثة في الزراعة وألتخزين, وأهملت ألتربية ألحيوانية كمصدر مهم لتوفير أللحوم ألبيضاء وألحمراء أولا لعملية ألأكتفاء ألذاتي وعملية ألتصدير بما في ذلك من توفير للعملة ألصعبة , اما في ألقطاع ألصناعي فقد فتحت ألأبواب أمام ألبضائع ألأجنبية ألرخيصة وبهذه ألطريقة قامت بقتل ألصناعة ألوطنية وعلى سبيل المثال لا ألحصر أستوردت أدوية رخيصة منتهية ألصلاحية أو قاربت صلاحيتها على ألأنتهاءولم تتعاون وزارة ألصحة مع معامل أنتاج ألأدوية في سامراء وصعبت عليهم أخذ أجازات ورخص ألأنتاج ,ولحد ألأن لم تطبق ألحكومة قانون التعرفة ألكمركية ألذي يكون رافدا ماليا مهما للخزينة . لقد استمرت ألسلطة السياسية بصراعاتها ألطائفية والقومية فيما بين كتلها ألسياسية وتركت المصلحة ألعامة بدون اي اهتمام , مما أدى ألى سياسة ألفوضى ألأمنية وزرع ألمفخخات وسقوط ألشهداء أليومي بلا هوادة ولم ينتبه ألسياسي ألعراقي ألى قيمة ألأنسان ألعراقي وحياته ألثمينة , بألأضافة ألى ألأستمرار بعمليات تنقيص ألرواتب بمختلف ألحجج ,منها ألحشد ألشعبي ,والتقشف ومن أكبر ألمهازل أن يتظاهر أعضاء من الحشد ألشعب في ساحة التحرير مطالبين برواتبهم ألمقطوعة بمدد مختلفة من ستة اشهر او اربعة أشهر وهكذا دواليك , الكذب على ألجماهير  بأصلاحات ترقيعية ومن جملتها تخفيض اعداد الحمايات للمسؤولين وأنذار نواب رئاسة ألجمهورية بمغادرة عقارات الدولة خلال ثمانية واربعين ساعة وكانت عبارة عن هواء في شبك ونفخ في قرب مثقوبة ,كل هذا وتريد الحكومة كسب ثقة أبناء ألوطن  . ألأستحابة ألى مطاليب ألجماهير ألغفيرة بتقديم المفسدين للقضاء وتطبيق ألأصلاحات وأعادة هيكلة ألقضاء والقوات ألأمنية وألجيش ونزع ألسلاح من ايادي ألميليشيات مهما كانت مسمياتها وحصر ألسلاح بيد الحكومة , تقليل أعداد ألحمايات وأرسال ألقسم ألكبير منها لمحاربة ألدواعش كلها مطالب مستعجلة لا تتحمل ألتباطؤ, أبناء ألمسؤولين يجب ان  يدافعوا عن ألوطن كما يدافع ابناء ألملحة فهل ان ابناء ألمسؤولين اقل غيرة من أبناء ألملحة ؟
طارق عيسى طه
برلين 20-2-2016
 
 


80
المنبر الحر / الف باء ألحروب 1
« في: 18:46 22/02/2016  »
الف باء ألحروب  1
                           
ألمعروف بأن ألحروب في ألعالم لها مقومات كثيرة ترتكز أليها من أجل ألنصر وتحقيق ألأهداف التي تسعى أليها فألحروب تقدم دماء تعتبرها جميع ألأطراف ألمعتدي فيها وألمعتدى عليه دماء طاهرة زكية وفي حرب تجلت فيها ألعدوانية وألخيانة وألفساد بتواطيئ ألوحوش ألضارية ألداعشية مع غلاة ألفساد وألرجعية حكام ألعراق وأصحاب ألأمر وألنهي ألذين سلموا ألموصل للأعداء مع سبق ألأصرار وألترصد بأشتراكهم معهم منذ ما يزيد على ألخمسة سنوات وتقاسموا معهم خيرات ألبلاد ودفعوا لهم ما يسمى بالخاوة في عمليات أستخراج ألنفط وتسويقه ألى حين أسنلامهم مدينة ألموصل بلا قيد أو شرط , ومن ألمؤسف وألحزين بان هؤلاء ألمفسدين بالرغم من كتابة تقرير لجنة ألأمن وألدفاع ألبرلمانية لا زالوا طليقين وأغلبهم يسكنون ألمنطقة ألخضراء في بغداد وأربيل وعمان , هذه مقدمة مختصرة  تمثل ألوضوح ألتام لبداية حربنا مع سكان ألكهوف من ألقرون ألوسطى ألذين جاؤا بتمهيد من قادة ألفساد وألمفسدين قادة ألأسلام ألسياسي ألمهيمنين على زمام ألأمور في ألجمهورية العراقية . أليوم أريد أن أعلق على ألبيانات ألأعلامية ألتي يطلقها ألأعلام وألمتحدثين ألرسميين بأسم ألجيش وألقوات ألأمنية , ألمعروف بأن ألقتال بين ألجيوش يعتمد على ألتمهيد للحروب بواسطة ألجواسيس الذين يجلبون ألمعلومات ألتي تكلف ألأموال ألكثيرة بألأضافة ألى ألأرواح ألتي لا يمكن ألأستهزاءأو ألتقليل من أهميتها , نسمع ما بين ألحين وألأخر أنطلاق أخبار عن تحركات ألجيش ألعراقي مثلا عن تواجد اربعة الاف وخمسمائة في مخمور أستعدادا لعمليات تحرير مدينة ألموصل أليس هذا ألخبر مادة تفرح بها قوى ألدواعش لغرض ألأستعداد لعملية ألمواجهة لما يرتقبوه من عمليات تحرير الموصل ؟ لغرض وضع قواتهم في ألمناطق ألمناسبة جغرافيا لغرض ألمواجهة ؟ أو ألبيانات ألموجهة ألى سكان ألمناطق ألمحاصرة لتمهيد خروج أمن لهم وذكر اسماء الشوارع والمناطق ؟ او ألتصريحات ألأخيرة عن وجود تعاون أستخباراتي بين ألقوات ألأمنية وسكان ألموصل خاصة ألعشائر لتقوم بألأنتفاضة ضد الدواعش كما حصل في مدينة ألفلوجة , ان مثل هذه ألمعلومات يشتريها ألعدو بأموال ونحن نقدمها له مجانا ,ألمفروض ان تكون هناك رقابة على مثل هذه ألتصريحات وألمؤلم بانها تطلق من قادة ألجيش وألشرطة وألتي تنقصها ألمهنية ألعسكرية ألمستعملة في جبهات ألقتال .
طارق عيسى طه
 


81
هل أن ألجمهورية ألعراقية  ديمقراطية ؟
                             
حسب تصريحات قادة ألعملية ألسياسية  في جمهورية ألعراق بأن نظام ألحكم ألجديد بعد زوال ديكتاتورية صدام حسين هو نظام ديمقراطي تعمل فيه ألأحزاب بحرية وتجري فيه أنتخابات كل اربعة اعوام وألصحف ألصادرة اليومية  وألأسبوعية متعددة ألتوجهات وألأفكار وتعمل بحرية وأزدياد أعداد ألمليونيرية  دليل على ذلك اما( ازدياد عدد ألفقراء ) فهذا لا يشار أليه من قبلهم, وهنا يجب ألأشارة الى حريات أخرى متعددة منها حريات ألقتل بكواتم ألصوت وحرية الخطف وبملابس عسكرية وقتل ألصاغة وبائعي ألذهب وألأستيلاء على بيوت ألصيرفة بألأضافة ألى سراق النفط وألمخازن ألكبيرة ألتي وجدت في ألبصرة ألمافيات بمختلف انواعها واشكالها , ألمشاريع ألمتلكئة بالمليارات من ألدولارات ألأمريكية ألأمن ألمفقود بما يسمى بالفوضى ألأمنية وأبرام ألعقود ألفاسدة بالمليارت  في جميع الوزارات الدفاع , ألداخلية , الصحة , ألصناعة , الزراعة وعدم تسليم ألفلاحين أثمان محاصيلهم ألزراعية , حتى مياه ألسقي بألمحاصصة حيث يستلم فلاح أكثر من ألأخر,  ألطائفية ألمقيتة ألتي حلت محل ألهوية ألوطنية وألمواطنة , ألتلاميذ ألجالسين على ألأرض وشبابيك مدارسهم مكسورة  . ألكلام كثير وألمخالفات أكثر وألأجرام باشكال مهنية محترفة , هل وجدتم قاتل كامل شياع ؟  وأين ألمناضل جلال ألشحماني ؟وما أكثر ألشهداء ضحية ألمفخخات وفي سوح ألقتال, تتركون ألمعارض يتكلم بحرية  وبعدها بيوم واحد تحرقون بيته ليكون عبرة للأخرين , وما حصل للمتظاهرين في ذي قار من ضرب وشتم بواسطة ميليشيات منفلتة مصادرها معروفة , بالهراوات وألسكاكين لمتظاهرين عزل لا يتسلحون الا بكلمة ألحق وألأنسانية ومطالب ألشعب ألمشروعة ألتي سرقتها ألأحزاب ألسياسية ألحاكمة ألتي لا تعرف اسلوبا أخر غير أسلوب ألأعتداء ألجسدي لترويع ألمتظاهرين ألذين عاهدوا شعبهم على ألمضي بألتظاهرات ألى أن يتم ألتغيير ألحقيقي ,وتسترد ألأموال ألمنهوبة وتستثمر في مكانها ألحقيقي ليشبع ألنازح وأطفاله ويعاد أعمار مدن ألأنبار وألرمادي وتكريت والحويجة وألكرمة وألصقلاوية وسنجار وبعشيقة وباقي ألمدن ألتي خربها ألدواعش ألغزاة وحلفائهم ألدواعش ألمحليين حيتان ألفساد وأكلي أموال ألسحت ألحرام بمختلف عمائمهم سوداء كانت ام بيضاء.
طارق عيسى طه


82

ثمانية شباط ألأسود 1963 في العراق
 
             
لقد قامت ثورة اربعة عشر تموز عام 1958 بأعلان أول جمهورية ديمقراطية عراقية زعزعت أركان ألأستعمار وأحلافهم ألعسكرية الممثلة بحلف بغداد ألذي يمثل ألقوى ألأمبريالية بقيادة  ألولايات ألمتحدة ألأمريكية وبريطانيا وتركيا وباكستان وأيران وأزاحت ألملكية وجاءت بأول حاكم عراقي وهو ألزعيم عبدالكريم قاسم الذي لقب بابو ألفقراء قام ببناء عشرات ألمستشفيات وألمدارس ودور سكنية على سبيل ألمثال لا ألحصر مدينة ألثورة لتكون سكنا لأفقر ألناس ألهاربين من حكم ألأقطاع وعبوديته , ألجمهورية ألتي ساوت بين مختلف ألأديان وألطوائف في تبوأ ألمراكز ألحساسة حيث تم تعيين ألسيد د عبدالجبار عبدالله عميدا لجامعة بغداد وهو من أصل صابئي والعلامة ألراحل د فؤاد سفر مديرا عاما للأثار وهو مسيحي , وعندما تم ألأعتراض على العلامة ألراحل د عبدالجبار عبدالله بكونه صابئيا رد ألزعيم عليهم  بمقولته ألمشهورة  أنه عميد جامعة وليس أمام جامع.وقد تكالبت عليه قوى ألأقطاع وأيتام ألملكية وألرجعية بقيادة حزب ألبعث وعبدالناصر وألقوى ألقومية ألتي نفذت مصالح ألأحتكارات ( بعلم أو بغير علم ) ألنفطية ألتي خسرت مواقعها بسبب تأميم ألمناطق ألغير منتجة وغير مكتشفة  لأستخراج ألنفط وألتي  تشكل 99% لعملية أستخراج ألنفط في ألعراق كما جاء في قانون رقم 80 لعام 1960 وكانت ألسبب ألرئيسي لأنقلاب ثمانية شباط ألأسود بألأضافة ألى قانون ألأصلاح ألزراعي وسياسة ألزعيم ألتي تدعو للعفو عما سلف حيث بدأ بمطاردة ألحزب ألشيوعي ألعراقي وحتى حكم ألبعض منهم بألأعدام وفصل ألقادة ألعسكريين ووضع ألبعض ألقريب منه تحت ألمراقبة كما جاء في مذكرات زوجة ألعميد ألركن وصفي طاهر بأن ألزعيم وضع زوجها وقائد القوة ألجوية جلال ألأوقاتي  لكون ألأخير كان عضوا في الحزب الشيوعي ألعراقي تحت ألمراقبة  وجاء بالحثالات من قادة عسكريين جاؤا بقطار أمريكي كما قال  ألسرسري علي صالح السعدي  تأمروا عليه وحاكموه في دار ألأذاعة وكانت ألمحاكمة صورية لم تتعد ألثلث ساعة لخوفهم من ألجماهير التي خرجت للشوارع قبل أن يسلم نفسه للمتأمرين في ألأذاعة وطالبت الزعيم بتوزيع ألسلاح ولكنه قال لهم أذهبوا ألى بيوتكم ونحن نتكفل بأعادة ألأمور ألى نصابها . أن أنقلاب ثمانية شباط يعتبر أكبر كارثة أنسانية مرت على ألعراق فاقت ما فعله ألمغول أيام أحتلالهم للعراق وكانت فاتحة لجميع ألكوارث ألتي مرت بألعراق ومجيئ حزب ألبعث وسياسة ألمقابر ألجماعية وألحروب وعمليات ألأبادة ضد الكورد وألأنتفاضة ألشعبانية ألتي أستطاعت تحرير ستة محافظات وتم ألقضاء عليها بسماح ألأمريكان لقوات صدام حسين باستعمال ألطيران لأرتكاب أبشع ألمجازر ضد ألشعب ألعراقي ألثائر , وحتى ألأحتلال ألأمريكي كان تعكز على ألسياسة ألهوجاء ألتي طبقها نظام صدام حسين ألدموي .وأليوم لا زال قادة ألبعثيين في ألحكم وأزلامهم في مجلس ألنواب كما رأينا وسمعنا أصواتهم ألعالية في مجلس ألنواب قبل يومين , وما قانون حل حزب ألبعث وقانون ألمسائلة وألعدالة سوى تمويه ولا يطبق على ألكبار ألذين يتمتعون بألأستثناءات ويحتلون مراكز قيادية في العملية ألسياسية بل يطبق على صغار ألبعثيين ألذين لم تتلطخ أياديهم بدماء ألشعب ألعراقي, وأحب أن أوجه ألسؤال ألتالي للمسؤولين الا يوجد بقايا من ألحرس ألجمهوري ألسيئ ألصيت في وزارة ألدفاع ؟
طارق عيسى طه
 

83
ألنازحون ألعراقيون  يعانون من سوء ألمعاملة
                             
يتميز ألنازح ألعراقي ألذي وقع تحت رحمة اخيه ألعراقي بمروره باقسى تجربة  في حياته لأنه كان يتوقع أن يكون هناك شعورا بالمواطنة يجمعه بأخيه ألمسؤول عن راحته وأيصال ما خصصته ألحكومة له, بداية من منحة ألمليون ألتي لم تصل لكثيرين من أمثاله لحد ألأن , شعور مشحون بخيبة أمل في مفهوم ألمواطنة ومعانيها ألسامية لم يتوقع ألغدر وألطمع بألمال ألسحت ألحرام وسرقة أللقمة من فم ألطفل وألمرأة وألشيخ بلا حتى اي تأنيب للضمير , لقد خصصت ألحكومة ألعراقية مبلغ  مليار دولار أمريكي بتكليف نائب رئيس ألوزراء ألسابق د صالح ألمطلك لضمان سكن وغذاء وشراب ودواء وطبيب , وأذا لم تكف هذه ألمبالغ من ألممكن المطالبة بزيادتها ألا أن ألمسؤولون فشلوا أداريا وكان مثلهم مثل ألشليلة ألضائعة  ولم يتم تشخيص ألمذنبين وبنفس ألوقت تنقص ألبعض منهم ألنزاهة وألشرف كما يظهر في عدم أستلام ألكثيرين من ألنازحين مستحقاتهم ألمقررة , وأستولوا على ألمليار ولم يصل النازح ألمحتاج الا ألنزر اليسير من هذا ألمليار , يجمع ألنازحين جميعا ألبرد ألقارص وألبطانية                                  ألمبللة والخيمة ألتي يخر ألمطر من ثقوب سطحها , ندرة ألأدوية أنتشار ألأمراض بكل أنواعها قلة ألأطباء وألصحيين  ألجوع وألعطش موت ألأطفال وألشيوخ ألذين فقدوا ألمناعة ضد ألأمراض ,وعدم وجود ألمدارس و عدم ألسماح لهم بألرجوع ألى مناطقهم بألرغم من تحريرها خضوعا للتغيير ألديموغرافي ألمنشود وألمخطط له من قبل بعض ألقادة ألطائفيين, أكثر قادتهم ألسياسين( قادة ألنازحين )  يتسكعون في عمان وأربيل وألقسم في واشنطن لغرض حياكة ألمؤامرات ولقاء بايدن من أجل ألحصول على ألدعم ألمادي وألمعنوي لغرض اعلان ألأقليم ألسني بالسر, وهنا يكمن ألخطأ ليس من قادة ألمحافظات فقط وأنما من حكومة د حيدر ألعبادي ألذي لم يطبق حزمة ألأصلاحات وكان من جملتها تسليح ألعشائر لغرض ألدفاع عن مناطقها فأهل مكة أدرى بشعابها . لقد بلغ عدد ألنازحين في ألعراق ثلاثة ملايين ونصف ألمليون ومشكلتهم تشكل أحدى أكبر ألمعضلات , ألشتاء ألقارص ألبرد سيكون صعبا جدا على ابناء شعبنا من ألنازحين , لقد جمع نادي ألرافدين ألثقافي ألعراقي في برلين ملابس تبرعت بها الجالية ألعراقية ولم يقصر ألشعب ألألماني في تقديم الملابس وبنوعيات جديدة وشبه جديدة ,اليوم أجدد الدعوة للجالية ألعراقية في برلين لأعادة جمع ألتبرعات ألعينية وألمالية لغرض شحنها بأسرع وقت لغرض أستباق أثار ألبرد ألقارص ولتقديم جزء بسيط من ألمساعدة لأبناء شعبنا في ألعراق ألجريح .
طارق عيسى طه
 


84
ألأسئلة ألتي تطرح نفسها في قضايا ألأمن وألسلم ألداخلي ألعراقي
                 
ليست بعيدة عنا أحداث تحرير مدينة تكريت على سبيل ألمثال لا ألحصر, وما صاحبها من أخطار وخروقات أمنية تعرض لها أهالي مدينة تكريت بعد تحريرها من ألدواعش وبصفتي مواطن أؤمن بألعلمانية ودولة المؤسسات ألمدنية ألديمقراطية أؤمن بألمواطنة بالدرجة ألأولى قبل الطائفة والدين وألجنس أترفع عن ألأشتراك في مواضيع أعتبرها سخيفة جدا,لقد نمت وترعرعت ألطائفية بعد أحتلال العراق وتفاقمت بين ألسنة وألشيعة بشكل خاص وكذلك محاربة وأضطهاد ألمكونات ألأخرى للشعب ألعراقي , هذا وبأعتراف ألمسؤولين ألذين نددوا وحذروا من ألمساس بسمعة ألحشد ألشعبي وألمندسون بصفوفه من قبل السيد د حيدر ألعبادي وكذلك ألمراجع ألدينية في ألنجف ألأشرف , الا ان هذه الظاهرة ألمقيتة تكررت في ديالى في أيامنا ألحالية من حرق ألمساجد ألى عمليات قتل وتهجير للسكان ألأمنين على صورة واضحة لعملية ألتطهير ألطائفي ألمقيت . أذا رجعنا ألى دعوة سماحة ألسيد ألسيستاني للجهاد ألكفائي فكانت ألدعوة موجهة ألى جميع أبناء ألشعب ألعراقي بكل مكوناته ألدينية وألطائفية والأثنية وليست ألى مكون واحد , وكانت ألدعوة للانضمام ألى ألقوات ألأمنية من جيش وشرطة وليست تحت أعلام مختلفة وقيادات مختلفة وألحق يقال فقد لعبت قوات ألحشد ألشعبي دورا كبيرا في صد وكبح جماح ألدواعش ألمجرمين , الا ان هذه ألقوات سمحت للمندسين وبعض ألحرامية وأللصوص ألحاقدين ومثيري ألفتنة للدخول بين صفوفهم ولم تكن هناك مواقف موحدة ضد ألخروقات ألأمنية مما أدى ألى ألأنفلات ألأمني ألذي حصل في ديالى  والمقدادية في تهجير وقتل ألسكان ألأمنين وعدم تدخل ألمحافظ وبقائه في بيته وكذلك مدير ألشرطة وقواته ألمعول عليه ألقيام بأعمال لوقاية ألسكان ألأمنين و لمنع ألأعتداءات, وقد تم تقليده بمدالية وترقيته ألى لواء في ألشرطة من قبل السيد هادي ألعامري ألمسؤول ألأول عن أمن ديالى هذه ألأشياء ليست بسيطة وتحتاج ألى توضيح من قبل حكومة ألعبادي ألموقرة , ألحكومة ألتي اصابها الطرش والصمم وألتي لم تسمع نداءات ومطاليب ألجماهير ألغاضبة منذ سبعة أشهر.
طارق عيسى طه 


85

ألى متى يستمر قصف الجمهورية أليمنية من قبل المملكة ألسعودية  ؟
تعاني الجمهورية أليمنية من قصف يكاد أن يكون يوميا من قبل ألمملكة ألسعودية مستهدفة ألشعب أليمني بلا تفرقة بين طفل وأمرأة وشيخ عجوز , ولا فرق لديها من قصف جامع أو مدرسة أطفال او جامعة , مستهدفة ألبنى ألتحتية حيث لم تبق شيئا يذكر , أما ألجمهورية ألأسلامية ألأيرانية  فهي مستمرة بتسليح ألحوثيين , أنها حرب مستعرة بين السعودية وأيران وألمعاناة يدفعها ألشعب أليمني وألرأي ألعام ألعالمي وهيئة ألأمم ألمتحدة تقومان بدور ألمتفرج و ليست لديهم أية خطوة ألى ألأمام خطوة جدية  لأيقاف هذا ألدمار وهذه ألدماء ألتي تهدر يوميا امام مرأى ومسمع ألجميع , ألشعب أليمني ينزف دما زكيا طاهرا وتهدر حضارته وثروته وأصبحت بلاده خرابا في خراب  ولا من معين ألا أعتداءات ألطامعين , حالهم حال ليبيا ألتي دخلت فيها قوى ألمجرمين ألدواعش وأضرمت نار ألحقد وألفتنة بين أبناء ألشعب ألليبي ألخاسر ألوحيد في هذه ألمعركة ولا ترى ألدول ألغربية ألكبرى حلا سوى ألتدخل ألعسكري مرة أخرى لضرب من لا ينسجم معها من ألقوى ألشعبية , أما سوريا فقد قضوا على جميع مظاهرها ألحضارية وبناها ألتحتية بلا تفرقة ألنظام ألبعثي ألملكي يقصف ألجماهير بالبراميل ألملتهبة ألحارقة لا فرق عنده في قصف كل ما يتحرك بدون معرفة فيما أذا كان حيوانا أو أنسانا طفلا أو أمرأة وقد حوصرت ألمدن ألتي خرجت من طوع ألنظام منذ أشهر بدون طعام وأية أمدادات غذائية , أستغل ألأستعمار فرصة ألربيع ألعربي والفوضى وعدم موافقة ألأسد على ألأصلاحات البسيطة ألتي طالبت بها قوى ألديمقراطية من أنتخابات حرة  وحقوق ألمواطنة  متدخلا باشعال ألفتنة للقضاء على رائحة ألمقاومة  ألتي كانت لا تزال في مفهوم ألحكومة ألسورية , روسيا تقصف ألمدن أيضا لا تفرق بين طفل أو أمراة أو شيخ كلها تضرب وتنتقم لمصالحها ألمادية , مصلحة ألأسد هي أيجاد حليف وألحليف يفتش عن قاعدة عسكرية وموقع قدم , الولايات ألمتحدة ألأمريكية تعرف لماذا تقصف وروسيا شمت ألخبر وتريد أن تشارك في ألكعكة بكل قواها بالرغم من تكاليف ألحرب ألباهظة وألشعوب هي ألضحية , ألمؤامرة ألكبرى على شعوب ألمنطقة مستمرة وألهجرة الجماعية  مستمرة بألرغم من مشقة ألطريق وتضحيات ألغرق في البحار, أوروبا ألعجوز تحاول ألجمع بين الدافع ألأنساني في فتح ألحدود أمام أللاجئين ألمستغيثين بها ومصلحتها في ألأستحواذ على ألدماء ألشابة  وألكادر المتعلم من أطباء ومهندسين وخبراء أصحاب المهن ألذين كلفوا دولهم ألمال ألوفير لأكمال تعليمهم ,ومثلا ألمانيا ستقوم بجني ثمار حركة أللجوء بعد عشرين الى خمسة وعشرين عاما اي هناك تخطيط بعيد ألمدى  ألسويد أكتفت وسوف تطرد ثمانين الف لاجيئ , أن مسألة قبول اللاجئين فيها خطرا كبيرا على السلم ألداخلي حيث تستغل ألعناصر أليمينية  للفاشية ألجديدة كل غلطة يقوم بها اللاجئون بحيث تعمل من ألحبة كبة وتمت تظاهرات كبيرة معادية للاجانب في ألمانيا وتم يوم اول أمس ألقاء قنبلة لم تنفجر على احد ألملاجيئ في غرب ألمانيا لقد عرضت ألسيدة ميركل مستقبلها ألسياسي للخطر بفتحها ألحدود أمام أللاجئين أذا بألأضافة ألى ألعامل ألأنساني  هناك عامل أقتصادي أيضا ولماذا لا ؟
طارق عيسى طه                                 
 


86
ماذا أنتظر ألشعب ألعراقي من عملية ألتغيير  ؟     
   
   عندما فازت كتلة ألتغيير بأستلام دفة ألحكم من قبضة نوري ألمالكي ألذي كان مصرا على ألولاية ألثالثة ( ما ننطيها )   أنتظر ألشعب ألعراقي تحسين ألأوضاع  ألمعيشية وتقليل ألبطالة وتحقيق ألأمن وطرد ألمحتلين ألدواعش ألمجرمين ووضع حد للفساد ألمالي وألأداري وألغاء قانون ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية وألمناطقية وألتوجه لتوطيد حق ألمواطنة وبناء مجتمع مؤسساتي ديمقراطي يعمل على ترسيخ سياسة أقتصادية تهتم لبناء صناعة وطنية وفصل ألسلطات في ألدولة  وتقوم بتحديث ألزراعة مبتعدة عن ألنظام ألاقتصادي ألريعي ألسابق ألذي كان ينفق ألأموال التي يحصلها من بيع ألنفط في عملية أستيراد بضائع أستهلاكية تلعب دورا تخريبيا في وأد ألصناعة ألوطنية ,مؤملا بأن مفهوم التغيير يعني تغيير ألسياسة وألأقتصاد والمجتمع وألبيئة  وهذا يتم فقط في أبعاد ألقادة ألسابقين عن دفة ألحكم ومحاسبتهم وأسترجاع ألمليارات ألتي سرقوها من أفواه ألفقراء وألبدء في أتباع سياسة شجاعة وذلك بأرجاع ألكوادر ألعلمية ألتي تعيش في خارج ألوطن من مهندسين وعلماء حاسوب وأطباء وقانونيين وألى أخره من مهارات تكنوقراط, هؤلاء هم ألذين سوف يقومون بقيادة بناء مجتمع ديمقراطي متطور وكفاءات تضع مصلحة بناء ألوطن نصب أعينها وليست ألطائفة وألقومية وألمناطقية حسب ما تم تكراره مع ألأسف. أما ما يخص ألأزمة ألمالية ألخانقة وأنهيار أسعار ألنفط ألعالمية فيمكن وضع ألحلول ألبديلة لها ومنها  على سبيل ألمثال لا الحصر أسترداد كل ما أستولى عليه ألحكام وأصحاب ألنفوذ من أراضي وعقارات على نهر دجلة باسعار بخسة ( قد صرحت ألسيدة ألنائبة حمدية ألحسيني بهذه ألمعلومة أليوم ) وحسب معلومات ألسيدة ألنائبة فهذه ألأملاك تقدر بالمليارات من ألدولارات ألأمريكية ومن ألممكن أن تكون جزءا من ألحل أذا تم ألتحقيق فيها , .عدا ألأموال ألمهربة ألى ألخارج والتي تقدر بمائة وتسعة وثمانون  مليار دولار أمريكي وحسب تقدير ألخبراء هناك أمل في أسترداد ستين مليار دولار بأسرع وقت , هذه ألأموال سوف تلعب  دورا كبيرا في وضع حلول ثورية تنقل البلد من حالة ألأنهيار ألتي تهدده ألى حالة أزدهار على شرط طرد ألوجوه ألكالحة و ألأعتماد على ألتكنوقراط فقط  من ألمستقلين وألبعيدين عن جميع ألتكتلات ألسياسية ألتي أثبتت فشلها .
طارق عيسى طه   
 


87
لقد طفح ألكيل وبلغ ألسيل ألزبى   
                     
أذا كان قادة ألبلد هم ألذين يقومون بالمخالفت ألمالية فقد ظهر بأن القصور ألرئاسية في بغداد وألتي يبلغ عددها ثمانية وعشرون قصرا وقيمتها عشرون مليار دولار  تحت تصرف تسعة مسؤولين كبار ألقسم يستعمل قصرين وألأخر قصرا واحدا ولا يوجد داعي لتكرار ألأسماء فقد ضجرنا وضجر جمهورنا من تكرار ألأسماء, لقد كان ألمؤمل بأن تكون هذه ألقصور ألفارهة ملكا للدولة وتستعمل كمتاحف أثرية تدخل وارداتها في حسابات ألدخل ألقومي وخاصة في ظل ألأزمة ألمالية ألخانقة بعد انخفاض أسعار ألنفط ألعالمية , ألسؤال ألذي يطرح نفسه من سيحاسب ألمفسدين ألذين سرقوا ألألف مليار دولار ؟ أذا كان رب ألبيت في ألدف ناقرا فشيمة أهل ألبيت كلهم ألنهب  , تكاليف ألحرب مع ألدواعش مكلفة وأصبحنا نشتري سلاحنا للدفاع عن سيادتنا بألأجل , أذا مصيرنا مظلم و سيادتنا معرضة للخطر وألضياع , وقد صرح السيد د حيدر ألعبادي بأننا أذا حسبنا تكاليف استخراج برميل ألنفط سيبقى ثلاثة عشر دولارا سعر بيع البرميل من النفط ألمصدر , وبهذا ألمبلغ ألمتبقي نحارب ألدواعش ألمجرمين ونمشي اقتصاد ألبلد . أن بهذه ألطريقة ألخاطئة لا نستطيع ألأستمرار بألحرب وبنفس ألوقت تمشية أقتصاد ألبلد أنهم قريبين منك وعليك أن تكون أكثر شجاعة وتحرص على مراقبة تطبيق ألأوامر ألتي أصدرتها بنفسك ولم يطبقوها ولم تتخذ اي أجراء, عليك محاسبة ألمفسدين ألذين أستولوا على ألمليارات من ألدولارات أن كانوا في ألخارج أو ألداخل وتقدر ألمليارات ألمهربة ألى ألخارج بمائة وتسعة وثمانون مليارا ,وحسب تقدير ألمختصين فبألأستطاعة وللوهلة ألأولى أرجاع ستين مليارا من ألدولارات من ألخارج, اما في ألداخل فتوجد مشاريع متلكئة بمئات ألمليارات ويجب محاسبة ألمفسدين وأيقافهم أمام ألقضاء وأسترجاع أموال ألصالح ألعام ألمسروقة وبهذه ألطريقة فقط يمكن ألأستمرار في حربنا ألتحررية ورفد ألجيش وألشرطة ألأتحادية بأحسن أنواع ألأسلحة ألفتاكة لاكمال عملية ألتطهير لما تبقى من محافظة صلاح ألدين وألأنبار والتهيؤ وألأستعداد لتحرير ألموصل ألحدباء وأخراج ألدواعش من جحورهم وأبادتهم عن بكرة أبيهم .وبهذه ألطريقة فقط نستطيع فرض أرادتنا لأخراج ألجيش ألتركي ووضع حد لتصريحات بعض ألسفراء ألغير مسؤولة ومنع تكرار ألتدخل في أمورنا ألداخلية كان من كان واية جهة كانت .
طارق عيسى طه 
 


88
ما هو ألغرض من ألتبديل ألوزاري  ؟
                                         
في خضم ألمعارك ألمصيرية ألتي يمر بها ألعراق في كل ألأتجاهات أن كانت أقتصادية ( هبوط أسعار ألنفط) وفضيحة حملة ألتراخيص ألتي منحت للشركات ألأجنبية ألتي تشكل غبنا كبيرا للعراق ببحيث أصبحت تكاليف ألأنتاج مساوية أو أكثر من أسعار بيع ألنفط , وهي نتيجة حتمية للفساد ألمنتشر بسبب ألمحاصصة ألطائفية وألأثنية 2 أستمرار ألمضي في عقد صفقات ألأسلحة بأسعار خيالية لأسلحة اما قديمة أو تكاليف العمولات للمسؤولين والشركات والسماسرة 3 اتباع سياسة قتل الصناعة ألوطنية وعلى سبيل ألمثال لا الحصر صناعة ألأدوية في سامراء ووضع ألعراقيل أمامها وسحب ألتراخيص لمصلحة ألأدوية ألأجنبية    4 ارتفاع ألبطالة وأتباع سياسة العمالة ألأجنبية من بينكلاديش والفلبين ودول اخرى 5 سياسة بيع ألدولارات ألأمريكية بمئات ألملايين من قبل البنك ألمركزي وعملية تهريب ألعملة ألى ألخارج مقابل 95% من ألوثائق ألمزورة حسب أقوال نواب في أللجنة ألمالية لمجلس ألنواب ألموقر 6 أهمال قطاع ألزراعة بعدم دفع منتوجات ألفلاحين وعدم توفير مياه ألسقي بشكل عادل وألأسمدة وألقروض 7 بألأضافة ألى ألفوضى ألأمنية وسياسة ألتغيير ألديمغرافي كما يحصل ألأن في محافظة ديالى 8 تفاقم ألأزمة ألمالية حسب تصريحات وزير المالية السيد هوشيار زيباري بعدم أمكانية ألحكومة دفع رواتب ألموظفين وألمتقاعدين في شهر نيسان بعدها صحح هذه ألتصريحات بتصريحات أخرى قائلا هناك بدائل كثيرة لتلافي هذه ألأزمة ألمالية . أن هذه ألأزمات ألمتعددة بألأضافة ألى حالة ألحرب ألتي تقودها ألأجهزة ألأمنية وألمتطوعين من ألحشد ألشعبي وألعشائر ألمسلحة والبيش مركة , وبألرغم من ألأنتصارات العظيمة فأمامنا أرض بلا بيوت وعمارات وطرق مفخخة بلا بنية تحتية وثلاثة وربع مليون لاجيئ يعانون أشد حالات ألعوز وألفقر ألمدقع  يعاملون كغرباء ليس لهم حقوق بلا سقف يحميهم من ألبرد وألمطر في موجة برد وأمطار يطالبهم ألمسؤولون على جسر بزيبز بكفيل خلافا للدستور ألعراقي ألذي يمنح ألحق للعراقيين بالتنقل في جميع أنحاء ألمحافظات ألعراقية  ويبتزهم بعض رجال ألأمن , يموت الكثيرون منهم من ألأطفال وألمسنين , هذه عينة بسيطة تمثل التسونامي ألذي يعيشه المواطن ألعراقي وتعكس ألواقع ألمزري لمعاناة ألشعب ألعراقي , ناهيك عما فعله ألدواعش ألمجرمين من سبي ألأيزيديين وأجبار ألمسيحيين على ألدخول في ألدين ألأسلامي وعمليات ألختان وتهجير ألشبك وألسنة وألشيعة مئاسي لا تبشر بالخير ولا وجود في أمل ألتحسن وأنحسار ألهاوية ألمقبلة . حكومتنا ألتي أنتخبناها وفرحنا بها أملين في تغيير جذري لم نلمس منه الا فتاتا وقشورا اطلقوا عليها لقب حزم أصلاحية مع أعفاءات لأشخاص بألأحتفاظ بسياراتهم وحماياتهم ومخصصاتهم فأين يكمن ألأصلاح يا ترى ؟ اين ألتكنوقراط ألذي وعدتم به لقيادتنا ألى شاطيئ ألسلامة ؟ ان عملية تغيير بعض ألوزراء لا تعني شيئا لأن مبدأ ألمحاصصة باقي وتغيير ألسيد ألغبان وتوزير أخر من نفس ألكتلة هو ألضحك على ألذقون , يجب ألأستجابة ألسريعة قبل فوات ألأوان لمطاليب ألمتظاهرين ألذين يجوبون كل محافظات ألعراق وأحترام ألدستور بألسماح لهم بدون وضع ألعراقيل أمامهم بالتعبير عن مطاليبهم بكل حرية وألنزول ألى ألشارع والحوار معهم ودعوتهم للتفاوض , أطلاق سراح ألسيد جلال ألشحماني وباقي ألموقوفين  وألمخطوفين من قلب ألتظاهرات وتقديم الفاسدين ألذين سرقوا ألمليارات من ألدولارات ألأمريكية ألذين يسرحون ويمرحون ويأمرون بألمنكر وينهون عن ألمعروف يضعون أنوفهم بألشاردة وألواردة وألأمثلة كثيرة يفصل من موقعه كنائب رئيس ألوزراء ليصبح كبير ألمستشارين لرئيس ألوزراء أنها بحق وحقيقة  دولة كلمن اله .
طارق عيسى طه   
                   


89
ما بعد داعش وأحسن مثال ديالى وقضاء ألمقدادية 
               
حربنا ضد الدواعش الضالين  والطابور ألخامس له من مفسدين وحرامية لا زالوا بدون حساب وكتاب ولا زال مدحت ألمحمود يترأس ألقضاء ألنائم وأما ألحرب ألأقتصادية هي حربنا ضد هبوط أسعار ألنفط  , حربا ضروس تضاف أليها حرب ضد ألميلشيات ألوقحة ألسائبة ألتي عاثت فسادا في مدينة تكريت بعد عملية ألتحرير هناك فبألرغم من بطولة ألحشد ألشعبي ومأثره في قتال ألدواعش تمرد البعض منها وحرق وسرق وحتى قطعوا أذان بعض ألمواطنين , لو فرضنا جدلا بوجود صحة لأتهامات ضد بعض ألمواطنين فألقضاء هو ألذي يحكم وليس ابناء ألحشد ألشعبي ,وان ما جرى ويجري في قضاء ألمقدادية وديالى من حرق ألجوامع وقتل وتهجير للمواطنين ألسنة ( لايوجد وصف أخر للاسف ) يجب أن يوضع له الحد ويجب أتباع سياسة نزع ألسلاح من اية ميليشية مهما كان أسمها وعذرها ويجب أن يكون ألسلاح بيد ألقوات ألأمنية فقط ليس في ديالى فقط  وانما في جميع محافظات ألعراق و ما  حصل في مدينة تكريت من مخالفات غير وطنية وغير أنسانية يجب أن يوضع لها نهاية فلقد بلغ ألسيل ألزبى وصبر ألجماهير له حدود , لقد بلغت ألأعتداءات على جماهير ألشعب ألعراقي ذروتها من سرقة ألمال ألعام ألى رواتب ألمسؤولين وحماياتهم ومخصصاتهم ألتي لا تتناسب مع درجة ألفقر بين الناس وألعوز وألمرض ومشاكل ألسكن ,وألرواتب ألمقطوعة منذ أشهر وألفوضى ألأمنية ألتي يذهب ضحيتها ألعشرات يوميا وسياسة تهجير ألمواطنين وحرق بيوتهم وممتلكاتهم ومحاولة ألتقليل من أهمية ألقوات ألأمنية من جيش وشرطة وتقديم دور ألحشد ألشعبي على مصلحة هذه ألقوات كما صرح السيد قيس ألخزعلي ألذي يطالب بزيادة ألتخصيصات ألمالية للحشد ألشعبي وتسليحهم بأسلحة ثقيلة , وعدم تسليح ألجيش بألأسلحة ألثقيلة لأن ألجيش سلم أسلحته ألثقيلة للدواعش ,وهذا خطأ كبير فجيشنا ألباسل لم يسلم أسلحته ولكن ألذي سلم ألأسلحة هم ألقادة ألخونة مثال ألفريق قنبر وألغراوي وفي هذه ألحالة يجب ألتفريق بين من سلم ألأسلحة وعدم ألخلط بين ألأثنين , وبنفس ألوقت هناك ألكثير من أبناء ألحشد ألشعبي يقاتلون بدون رواتب ويجب ألتفكير بهم وبعوائلهم وهناك قضية مهمة جدا استقبال جرحاهم والعناية ألطبية بهم في ألمستشفيات. ألمخاطر ألتي يواجهها شعبنا كثيرة ويجب حلها سريعا من أهمها خلافات ألمركز مع ألأقليم ألتي تلعب دورا كبيرا في وجود وقوة وحدة ألصف في ألحرب ألدائرة ضد ألدواعش ألمجرمين , أما ألحرب ألأقتصادية ألدائرة  بسبب هبوط أسعار ألنفط حيث بلغ سعر ألبرميل  ثمانية وعشرين دولارا يجب ألأعتماد وتشجيع قطاع ألزراعة وألصناعة ألوطنية بتقديم ألقروض وألدعم ,بنفس ألوقت زيادة ألضرائب على السلع ألكمالية وألسلع ألأجنبية , وتقديم الحرامية ألمفسدين ألى ألقضاء وأسترداد ألمليارات ألمسروقة كأموال وعقارات وألتعاون مع شرطة ألأنتربول وتحريك دعاوى قضائية ضد كل من قام بسرقة أموال ألعراق وقام بتهريب أثاره , ويجب توجيه سفاراتنا وقنصلياتنا في ألخارج بهذا ألأتجاه.
طارق عيسى طه   


90
التصعيد الطائفي لا يخدم أحدا
                           
بعد أن قامت السعودية بأعدام سبعة وأربعين رجلا جلهم من ألمعارضة وعلى رأسهم الشيخ نمر النمر كان قرارها دليلا على ألتهور وعدم التفكير في النتائج ألتي يمكن أن تؤدي اليها هذه ألجريمة ألشنعاء ,وقد أستنكرت حكومات كثيرة وعلى رأسهم أيران التي تساهلت مع الجماهير ألأيرانية الغاضبة التي قامت بأحراق السفارة السعودية بالرغم من القوانين الدولية التي تضع مسؤولية أمن السفارات والملحقيات الاجنبية من واجبات البلد المضيف , مما أدى ألى أن تقوم السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية اعقبتها دولة عمان والسودان أما دولة ألأمارات فقد خفضت التمثيل الدبلوماسي بينها وبين أيران الى درجة قائم بألأعمال وقامت وزارة الخارجية ألأماراتية بأستدعاء السفير ألأيراني وأبلغته بذلك . ان ما يخص جمهورية العراق فليس لديها القابلية أن تأخذ موقفا من هذا الصراع الطائفي البغيض , فنحن في حالة حرب طاحنة ضد عدو شرس لا يفرق بين طفل أو أمرأة ويحرق كل من يقف امامه حيا , وقد وصلت قواتنا ألأمنية في ألوقت ألحاضر ألى أنتصارات في محافظة ألأنبار وتحرير مدينة ألرمادي وتقوم قواتنا ألأمنية في تحرير مدينة الفلوجة ويتواجد جيشنا وشرطتنا ألأتحادية وألحشد ألشعبي والعشائر المسلحة وقوات البيش مركة في عموم المناطق التي أحتلتها قوات الدواعش المجرمة 2 جمهورية العراق تحاول اتباع سياسة التقشف وهناك الكثير من الموظفين لم يستلموا رواتبهم وحكومتنا غير قادرة على تطبيق ألأصلاحات التي وعد بها السيد د حيدر العبادي وعلى سبيل المثال لا الحصر ألأنذار ألذي وجهه لنواب رئيس الجمهورية بمغادرة مباني الدولة خلال فترة 48 ساعة 3 خلال الاثنى عشر عاما اي ما بعد عام 2003 ضاعت من ميزانية العراق مبالغ هائلة تقدر بترليون دولار أمريكي 4ألوضع ألأمني غير مستتب في عموم ألمحافظات العراقية 5 المشاريع ألمتلكئة تعكس مقدار الفساد ألأداري وتقدر التكاليف الوهمية المعروفة منها فقط بخمسمائة مليار دينار عراقي تم سحبها بأسماء مزورة وصكوك بدون رصيد صادرة عن ألأمانة ألعامة  لمجلس الوزراء فكيف يمكن  أن يتم ايقاف التدهور ألأقتصادي ؟  وبما أن الحروب تحتاج الى أموال ,والسلطة التنفيذية بهذا الضعف ولا تستطيع ان تحرك ساكنا علينا ان نبعد عن الشر ونغني لو 6 سمعنا بالفضيحة الجديدة التي تسمى بالعجول ألميتة التي جاءت عن طريق ميناء ام قصر مخالفة كل القوانين الموجودة في عملية النقل والذبح والتوزيع وكان عدد العجول الميتة ستمائة عجل  ناهيك عن خطورة أستهلاك اللحم الموبوء 7لا زالت نفس الوجوه القديمة متربعة على دفة قيادة البلد المنكوب الذي يعاني من جراحاته الخطيرة 7 أذا ألأمل في ايقاف التدهور والانهيار ايضا ضعيف, أما الزراعة عندنا يكفي ان نعرف بأننا نستورد الطماطة والخس لنعرف الموت السريري لقطاع الزراعة , حصتنا المائية مسروقة من قبل أيران وتركيا 9 الوضع الصحي ألأدوية تباع على الارصفة ألأطباء يهربون الى الخارج حفظا على حياتهم 10 دخلت قوات تركية الى أراضينا تطمع في ألأشتراك في عملية تحرير مدينة الموصل وبدون خجل تتحدى حكومتنا وترفض الخروج وهي التي تدفع رواتب الحشد الوطني بقيادة أثيل النجيفي المعروف تاريخه وعلاقته بألأتراك 11 في وضع مثل وضعنا هذا يجب عدم ألألتفات الى اية احلاف وتخندقات ونعرف ألأصدقاء من مواقفهم معنا وخاصة بعد سقوط مدينة الموصل واستشهاد 1700 رجل في سبايكر , علينا ان نعرف اين وصل تقرير اللجنة الأمنية ألبرلمانية ؟ هل ضاع ؟ وفي أي خزانة تأرشف ؟ وأخيرا وليس أخرا لا يوجد اية مصلحة للعراق للدخول في اي تخندق وأحلاف طائفية وعلينا تنظيف بيتنا وأخلاء سراح الموقوفين والذين يقبعون في السجون بأشارة من ألمخبر ألسري ولم يتم التحقيق معهم وهذا الكلام صادر عن مسؤولين كبار ومنهم وزراء في حكوماتنا الموقرة , وأخيرا وليس أخرا لا زالت الحيتان التي سرقت ألمال ألعام السحت الحرام تأمر وتنهي وتتمتع بمراكز قيادية , أذا قضينا على نظام المحاصصة الطائفية وألأثنية وألمناطقية من الممكن بعد ذلك ان نضع بداية تأسيس دولة مؤسسات ديمقراطية مدنية تقضي على حواضن الفساد المالي وألأداري ونتمكن من السير في الطرق الصحيح ونحافظ على سيادتنا وكرامتنا  ونجنب العراق شر التحالفات الطائفية وأخذ ألقرارات ألسليمة التي تصب في المصلحة العامة  .
     طارق عيسى طه                                 
 


91
الطائفية سرطان خبيث 
                         
اعدامات طائفية وردود أفعال تنذر بخطر التصعيد العاطفي , أشباح ألموت وألخراب تبدو بوضوح شلالات من دماء ألأبرياء صراخ النساء وألأطفال تتعالى ألى عنان ألسماء مصانع ألأسلحة تعمل ليل ونهار تزدهر لتمتص جهود الفقراء وتنافسهم في معيشتهم وفي رزقهم  اليومي,هؤلاء هم تجار الجريمة المنظمة وسراق المال ألحرام تحت شعارات الطائفية أمتدت ألأيادي الخبيثة لتأجيج الطائفية بحرق المساجد ألثلاثة في محافظة بابل وتسويتها مع ألأرض بألأضافة الى عملية  اغتيال أمام ومؤذن مسجد في ناحية ألأسكندرية , اطلاق أيادي ألميليشيات الوقحة بملابس عسكرية تصول وتجول بكامل حريتها أذ أنها هي ألمسيطرة وكانت هذه   كرد فعل غرضها المعروف اثارة الحرب الطائفية بين مكونات المجتمع ألعراقي بحجة ألأعدامات ألطائشة في السعودية التي تمت بدون النظر ألى نتائجها ,حين غابت الحكمة وأنتصر ألشيطان ألأكبر في عمليات تأجيج الفتنة ألطائفية ألتي سوف تسحق وتبيد ألأبرياء وتزيد ألام ألبشر ألذي يعاني من الدواعش المجرمين وقوات ألقاعدة ألأكثر أجراما ألحاضنة ألرئيسية التي فرخت ألدواعش وجبهة ألنصرة , روسيا ألأتحادية تدعي محاولة لتوسطها بين ألرياض وطهران لتخفيف ألأزمة ألطائفية ألتي تهدد المنطقة بحرب ضروس لا تبقي ولا تذر. ألمفروض أن ينتبه ألحكام ألى خطورة أللعب بألنار ونتائجه الضارة للبشرية في المجتمعات ألأسلامية وأرجاع ألتقدم الى ألوراء وهو عبارة عن أتجار بألأرواح وألممتلكات وحرق وأتلاف كل ما أنتجه ألأنسان وطمس لحضارة تم بنائها عشرات من السنين تذهب الى ألعدم وتأخذها ألريح كما حصل في سوريا والعراق وليبيا  ,المطلوب من حكامنا ان لا يستمروا في فشلهم ولا ينجروا وراء ألأستفزازات ويفكروا بكل خطوة يخطوها وهي مصلحة العراق أولا ( اللي بينا يكفينا ) دعونا نصحح المسار ونسترد أموالنا التي نهبت ونضع المفسدون في قفص ألأتهام ومحاسبتهم وألا فمصيرنا ألهاوية ألكبرى ألتي ستكون هي النهاية وألكسر ألذي لا يمكن أصلاحه أبدا.
طارق عيسى طه                                                       

92
تطورات تحرير مدينة الرمادي 
                           
خسارة كبيرة بالارواح والمعدات تكبدتها القوى المقاتلة ألأمنية من جيش وشرطة اتحادية ومحلية بالاضافة الى الحشد الشعبي وعشائر الانبار المسلحة في قتالها المرير ضد الاجرام الداعشي لتحرير مدينة الرمادي استمر اشهرا بأكملها وقد استطاعت القوات ألأمنية تحرير 80% من المدينة المنكوبة التي لم يستطيعوا ايجاد مكان لرفع العلم العراقي فيها وذلك لسياسة الارض المحروقة التي اتبعها الدواعش ألأنذال من تفخيخ المنازل والطرقات واحتجاز السكان كدروع بشرية عدا عمليات ألأعدامات والمقابر الجماعية بحق السكان المدنيين ألأمنين ألأبرياء .ولا زالت المعارك محتدمة وقد استعملت قوات الدواعش عددا كبيرا من المدرعات المفخخة هاجمت بها مقرات الجيش والشرطة في ألأيام ألأخيرة  مما تسبب في سقوط اعدادا كبيرة من الجرحى والشهداء في صفوف قواتنا المسلحة , لقد قامت القوى الارهابية الداعشية بحفر ألأنفاق الكثيرة ساعدتهم في عمليات الهروب ,ولا زالت القوات ألأمنية  من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائر مسلحة تقوم بمطاردة الارهابيين  الجبناء ,ان أنتصار الحق على الباطل يتطلب تسليم العشائر المسلحة بعد تسليحهم بشكل لا يختلف عن اسلحة الحشد الشعبي   مسؤولية مسك الارض بعد الدواعش وكما يقول المثل اهل مكة ادرى بشعابها , وبنفس الوقت لتقوية الثقة بين القوات ألأمنية المحررة وسكان مدينة الرمادي ونزع الخوف من صدور سكان الرمادي , ويجب عدم التسرع في اصدار الاحكام ضد من تعاون او لم يتعاون مع الارهابيين وعدم خلط الحابل بالنابل ودراسة الظروف الغير طبيعية التي عمت المدينة في زمن الاحتلال الداعشي المجرم , ومحاسبة الذين اندسوا في الحشد الشعبي وقوات العشائر وحتى المخالفين من قوات الجيش والشرطة الاتحادية , لتجنيب المدينة الاخطاء التي ارتكبت في عملية تحرير مدينة تكريت .
طارق عيسى طه


93
تحرير مدينة الرمادي
                           
لقد استطاعت قوى الغدر والعدوان الداعشية السيطرة على مدينة الرمادي بكل سهولة حيث هربت القطعات ألأمنية بشكل مخزي في زمن حكم د حيدر العبادي حيث ادعت القوات ألأمنية بأن ألأنسحاب كان لأسباب تكتيكية وأيدت الحكومة هذه التصريحات الكاذبة وما عملية تسليم مدينة الرمادي الا حلقة من سلسلة حلقات بيع مدينة الموصل وجريمة قاعدة سبايكر المخزية التي ستبقى عارا ابديا في تاريخ الحكومة السابقة وقادة الجيش والشرطة المحلية والشرطة الاتحادية أنذاك . ان عملية استعادة مدينة الرمادي قد كلفت جمهورية العراق تضحيات جسيمة من مئات الشهداء الذين سقطوا فداء للوطن عدا الخسائر المادية الكبيرة من تهديم العمارات  وخسارة الاسلحة والمعدات الثمينة التي استولت عليها القوى الداعشية  المجرمة , وبهذا تزداد اسماء المسؤولين المجرمين الذين يضافون الى الاسماء القذرة الاخرى التي سبقتهم بخيانة الوطن و ألأمانة في مدينة الموصل وقاعدة سبايكر  وكانت سببا في الجريمة البشعة ألتي قامت بالتنازل وتسليم مدينة الرمادي الى الوحوش الداعشية الكاسرة . ان تحرير مدينة الرمادي يجب ان يكون بالأشتراك مع العشائر المسلحة التي تدافع عن ديارها والتي لها الحق في عملية التسليح بما يتناسب مع تسليح الحشد الشعبي ولا تستمر عملية الكيل بمكيالين فالجميع مواطنين عراقيين يقفون درعا وسدا امام الغزاة المجرمين . هناك خوف كبير ان تكون عملية تحرير مدينة الرمادي شبيهة بعملية تحرير مدينة تكريت بعد الدواعش حيث عاثت بعض القوى المندسة في صفوف الحشد الشعبي فسادا واحتلت مخازنا ونهبت بيوتا للمواطنين وفي هذه الحالة ومنعا لتكرار الفرهود يتم تسليم مينة الرمادي الى قوات الشرطة المحلية بعد اعادة ضمهم ثانية للخدمة وبمساعدة قوات العشائر لحماية ألأمن وألأمان في المدينة والعاقل هو من يستفيد من تجاربه ولا يسمح بتكرارها .ان عملية تحرير مدينة الرمادي هي مفخرة لكل الشعب العراقي وتدل على التضامن الشعبي من شمال العراق الى وسطه وجنوبه فأهلا بابناءالشعب الميامين الذين هبوا لنصرة اخوانهم في الانبار وستكون هذه التجارب الحية مفخرة ودرسا يسجل في تاريخ الانتصارات لشعبنا ألأبي.
طارق عيسى طه


94
كيف يقنع الداعية الداعشي المراهقين والجهلة  للعمل بما يسمى بالجهاد
   
المعروف بان الدواعش عبارة عن عصابات ولصوص يحصلون على المال بكل الطرق الممكنة بدون اي وازع اخلاقي انساني يتميزون بذبح ونحر واغتصاب كل من يعارضهم ويقع اسيرا تحت سطوتهم , يتبعون اقسى الاساليب من حرق ونحر وتشويه في عملية ارهاب وتخويف ألأخرين ومن المؤسف ان تقوم بعض وسائل الاعلام بنشر دعاياتهم جهلا او عمدا. من اساليبهم عمليات غسيل الادمغة بالكلام مستندين الى الفتاوى التي يصدرها الوهابيون التي لا علاقة لها بالدين الاسلامي السمح , بمختلف الوسائل من الكحول الى المخدرات الى الجنس الجماعي مما يسمى بجهاد النكاح حتى يجاهد الرجل بزوجته واخته وابنته في هذا الجهاد الحيواني المشوه , العتب هنا يقع بالدرجة الاولى على رجال الدين الغافلين عن اداء واجباتهم ومتبعين اساليب ساقطة منها ارضاع الزميل في العمل واساليب  وفتاوى سخيفة  ولبس النقاب  , ويجب ان لا ننسى بان عصابات الدواعش تستغل المعوقين عقليا لانجاز العمليات الانتحارية وقسم من هذه العمليات تتم بعملية خداع المنفذين وعدم اخبارهم بان السيارة مفخخة ويطلبون منهم ايصالها الى المكان الفلاني حيث تنفجر بهم , وقد سبق ان البعض نزلوا من السيارة المفخخة قبل انفجارها عن طريق الصدفة او لقضاء حاجة ما . ان محاربة العصابات الداعشية ليس بالضرورة ان تكون عسكرية فقط بل يجب ان تكون محاربة فكرية ايضا لوقف التيار الجامح للكثير من الشباب حتى الاوروبيين البعض يدفعهم الفضول لمعرفة هذه الحركة ايضا , الاغلبية من الدواعش يتصرفون بدوافع غريزية يسيطر على اغلبهم الجهل بالدين والاخلاق وحبهم للمغامرة نشأوا في مجتمعات جاهلة لا تملك من الانسانية المناعة الكافية الرادعة من الانحراف الجنسي والاخلاقي وحب الامتلاك للمال والمخدرات والكحول والنساء والرجال واثبات الذات بطرق سهلة قبل وقوعهم في الفخ .لقد التقت اطماع بعض الدول وعلى راسها تركيا مع  وجود هذه المجاميع الارهابية  وسخرت هذه الحثالات المتهرئة الهزيلة الفاقدة انسانيتها لتكون شماعة غرضها  التدخل في شؤوننا الداخلية والتواجد العسكري على اراضينا وانتهاك سيادتنا الوطنية بحجة مكافحة الارهاب وعصابات داعش  المجرمة , لقد رفض الشعب العراقي التدخل التركي السافر وهو مستعد للدفاع عن كرامته وسيادته بكل ما أوتي من قوة لكنسه وتطهير البلاد من كل عابث ومعتدي اجنبي ويجدد مطالباته بخروج الايرانيين والافغان الذين دخلوا من مدخل زرباطية ايضا لا فرق بين ايراني او تركي وافغاني .
طارق عيسى طه
 


95
هل بقي هناك أمل في عراق النكسات المتتالية ؟   
             
الجمهورية العراقية مثلها كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له باقي  الاعضاء بالسهر والحمى . الفساد متراكم الاقتصاد منهار كنتيجة للفساد , البطالة منتشرة  ونستورد ايادي عاملة الامن غير متوفر بالرغم من الصفقات ألأمنية بمليارات الدولارات , تخوض دولا اخرى حربا ضروس على اراضينا المستباحة عطلاتنا الرسمية اكثر من ايام العمل , وخلال اثنى عشر عاما ضاع ترليون دولار امريكي لا نعرف اين استقر والحيتان التي اكلت اموال السحت الحرام لم يقدم منها جريدي واحد تسرح وتمرح تجوب المطارات والدول في مهام رسمية والمسؤول لا يذهب لوحده وانما يذهب مع  كل  ابناء عشيرته واحبابه  ,حدودنا مستباحة ولا نسمع عن ردود افعال من
 الجهات المختصة سوى الشجب والاستنكار ,فقط عن طريق حدودنا مع الجارة المسلمة ايران بالتحديد معبر زرباطية دخل مئات الألاف من ألأيرانيين والأفغان وحتى القسم الكبير منهم بدون جوازات سفر ويقال ان هناك رغبة من بعض المسؤولين لتوطينهم في الانبار  , الجيش التركي دخل بكتيبة مسلحة تسليحا ثقيلا الى ناحية بعشيقة ويرفض الرئيس ( السلطان ) اردوغان الانسحاب بالرغم من جميع النداءات الرسمية ابتداء من رئاسة الوزراء الى مجلس النواب للحكومة المركزية ومجلس النواب الكردستاني والحزب الوطني الكردستاني الى نداءات اخرى شعبية وكتل سياسية وشخصيات اجتماعية ودينية الا ان السلطان يدعي بان وجود جيشه  للقيام بواجبه بطرد الارهاب من العراق , في هذه الاحوال المريرة القاسية والمملوءة بالفوضى والفساد وما يلاقيه ما يزيد على ثلاثة ملايين وربع نازح  مهددون بشتاء قارص لا يرحم بالاضافة الى المرض والموت والجوع والعطش فماذا تنتظر حكومتنا الجليلة ؟ لا يوجد حل غير تشكيل حكومة طواريئ صغيرة تعرف ما معنى التغيير وتبعد الوجوه الكالحة المتكررة من الساحة السياسية فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين وكل ما بني على باطل فهو باطل اي تكون القيادة صاحبة تاريخ ابيض نضيف لم توسخه قاذورات الرشى والارهاب والسرقات واكل مال السحت الحرام , هذه القيادة تقود عملية التغيير الداخلية لتكون المناعة امام الاعداء صلدة وقوية تحترم المواطنة تحترم القانون تطلق سراح السجناء الابرياء  من السجون الذين لم يبدأ القضاء في التحقيق معهم والقسم  منهم قضى سبعة او ستة اعوام على اقل شيئ وهذه المعلومة يرددها الحكام المسؤولين الذين هم على راس السلطة ألأن وتكون العملية 1 تقديم المشتبه بهم من المفسدين في دوائر القضاء اولا  وتعيين قضاة من التكنوقراط النزيهين الذين لا يخافون من قول الحق لومة لائم والقيام بحملة تطهيرية شاملة وتقديم كل المشبوهين بالقيام بصفقات فساد ومشاريع متلكئة والتفتيش بجدية اكثر عن مصير نتائج التحقيقات التي قامت بها لجنة الامن والدفاع البرلمانية حول عملية بيع الموصل ومذبحة سبايكر وبدون البدء بالمحاكمات العسكرية والمدنية فسوف لا يهدا الشارع العراقي فالشعب العراقي يؤيد كل حكومة وكل حركة هدفها الاصلاح الحقيقي وليرى بأم عينيه جميع الرؤوس التي تأمرت عليه وباعت سيادة الوطن للدواعش المجرمين , لينالوا جزاء الخيانة وتبعاتها من قتل وتشريد وبيع الارض والعرض . حكومة طواريئ تمتاز بجدية التطهير وتتمتع بأجراءات على قدر مستوى الاحداث وخطورة الاوضاع المحيطة , تتبنى الاهداف الانسانية النبيلة وتحترم القوانين وتعاقب المتطرفين وتضع حدا للمحاصصة ألأثنية والطائفية والمناطقية وتتبنى مبدأ المواطنة والعدالة الاجتماعية ومساواة الجميع امام القانون والقضاء على المحسوبية والمنسوبية . بهذه الطريقة تكون الجبهة الداخلية صلدة وقوية تستطيع الصمود امام الاعداء والسلاطين تمثل التحام الشعب مع حكومته , تسلك سياسة فيها مصداقية امام المجتمع الدولي ( نصادق من يصادقنا ونعادي من يعادينا )
طارق عيسى طه


96
تركيا لا تريد القضاء على داعش  ونحن لا نبدل احتلالا بأخر


كل الدلائل والمؤشرات تدل على التعاون الوثيق بين العصابات الارهابية والحكومة التركية فالداعشي ياخذ سمة الدخول من تركيا وهذا ثابت في جوازات سفر قتلاهم والجريح الداعشي يعالج في تركيا واسرائيل والدواعش متواجدون وبشكل علني في تركيا , واذا اردنا التحقيق في امر دخول الجيش التركي الى ناحية بعشيقة فهو مؤامرة كبيرة  استغلت فيها تركيا مواقع الضعف الاداري  المزمن في العراق بحجة وجود الاتفاقية منذ ايام النظام الصدامي ,الاتفاقيات يمكن الغائها وتعديلها وليست عملية زواج كاثوليكي , ان لتركيا اطماع قديمة للحصول على الموصل الحدباء وبأي ثمن كان , فقد اوعزت الى المواطنين الاتراك بمغادرة العراق لتوقعاتها بردود الفعل الشعبية التي سوف تستهدف جميع المصالح التركية في العراق ان عاجلا او أجلا , بالرغم من الانذارات الحكومية والتي انتهت مدتها لم ينسحب الجيش التركي , اليوم اتخذ مجلس النواب العراقي قرارا بالاجماع بوجوب انسحاب الجيش التركي حالا وتفويض الحكومة العراقية باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لهذا الغرض , وحتى مجلس النواب الكوردستاني استنكر دخول الكتيبة التركية الى ناحية بعشيقة  وطالب بانسحابها , المفروض من الحكومة العراقية ان لا تكتفي بالتهديدات والانذارات بل تدخل في تطبيق العقوبات الاقتصادية اذ ان العراق يعتبر من اهم الاسواق لتصريف الانتاج التركي , مع العلم بان روسيا بدات بالعقوبات الاقتصادية  وهذا التزامن مناسب جدا لوضع تركيا في الزاوية  والطلب من الدول العربية  ان تخطو بنفس الاتجاه مع العلم بان الزعيم المصري السيد السيسي قد بعث برسالة شفوية الى السيد العبادي يعلمه فيها بوقوفه الى جانب العراق , الكل يهلهل بالعلاقات الطيبة   مع تركيا وهذا مبالغ فيه وزراعتنا تكاد تموت من العطش بسبب بناء السدود الجبارة في ايران وتركيا ومحافظاتنا وسياسيينا منهمكون بخلافاتهم الطائفية وسرقاتهم التي ضربت ارقاما قياسية وانتهى زمن الملايين وتعداها الى المليارات من الدولارات ونحن في حالة حرب وتقشف براس الفقراء والايتام والارامل لا يابهون ابدا للناس التي تعيش في المزابل وبيوت التنك والطين والصرائف ومدارس الطين وألأيلة منها للسقوط, وحتى الكثيرون من قوات الحشد الشعبي بدون رواتب ومرضاهم يتضورون من الامهم بدون علاج ونريد القضاء على الدواعش والولايات المتحدة الامريكية تريد انزال قوات خاصة بالرغم من انوفنا وقد انزلت اليوم مائتان عنصر في الحبانية  وتصريحات العبادي الرافضة لأية قوة عسكرية برية , هذا ما جاء في العلن اما ما يحاك في الخفاء ربما كان اعظم والعلم عند الله .لقد فقد الشعب العراقي ثقته بالتغيير الذي كان ينتظره ويجب ان تكون ايام الجمع كلها مركزية من جميع المحافظات تجتمع في ساحة التحرير في بغداد ضد الفساد الاداري والمالي والمحاصصة والحفاظ على سيادة العراق  ضد جميع الاختراقات الحدودية ان كانت من الجانب الايراني في دخول الايرانيون والافغان من حدود زرباطية ويطالب بسحبهم  وكذلك سحب الكتيبة التركية حالا ويبقى العراق جمهورية ذات سيادة لا يسمح بالتدخل الاجنبي الاقليمي  او الدولي .
طارق عيسى طه
 
 
 

97
عمليات حرق الاعلام في العراق   
                 
القوانين العراقية تعاقب كل من يقوم بعملية اهانة للعلم العراقي وبنفس الوقت تعاقب قوانين الاقليم كل من يهين علم الاقليم بالحكم مدة اقلها ستة شهور وبغرامة مالية , وعملية القيام بحرق علم العراق او علم الاقليم هو قمة الشوفينية والعنصرية التي تغذيها الامبريالية والصهيونية العالمية التي وجدت البعض من ضعاف النفوس الذين تم ايهامهم بان الكورد هم اعداء العرب والعرب اعداء الكورد وهذه بادرة خطيرة من الممكن ان تتفشى في المجتمعات المتأخرة فكريا ولا تملك الثقافة اللازمة حتى لا تقع في الفخ ,والمعروف ان الشعب العراقي قد تاخر كثيرا عن الركب الحضاري نتيجة حجب الاخبار والاتصالات عنه سابقا وزادت نسبة ألأمية بعد الاحتلال الانكلو امريكي للعراق ومجيئ حكم الاسلام السياسي الذي عاث بالجمهورية العراقية فسادا من كل نواحي الحياة ولتمرير سياساته شجع على عدم تشجيع الدراسات وقطع رواتب الطلاب وهناك الكثير من المعوقات امام ابناء الشعب العراقي منها كثرة عدد التلاميذ في الصفوف والذي يتجاوز السبعين تلميذا في الصف الواحد 2 المدارس ألأيلة للسقوط وسبق ان انهارت بعض المدارس ومات بعض التلاميذ واصيب البعض ألأخر بجروح 3الوضع الاقتصادي السيئ للمواطن العراقي الذي يظطر فيه ألأبناء لكسب الرزق ببيع السجائر والكلينيسكس في الاسواق وامام الترفيك لايت 4 وجود الفرق الشاسع بين الطبقات وظهور اصحاب المليارات الذين كانوا لا يملكون الدينار وليس في مصلحتهم توعية الشعب , الجهل هو احد مقومات بقائهم في السلطة 5 نتيجة الانحراف الاخلاقي والوطني وظهور الفضائيات المدسوسة التي تبشر بحقن السموم ألأثنية والطائفية بين الجماهير كل هذه العوامل عبارة عن ارض خصبة لتمرير سياسات الصهاينة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات . المفروض من السلطة التنفيذية في المركز والاقليم شجب ومعاقبة كل من يتورط بحرق العلم وان مثل هذه الاعمال الغير حضارية  الشوفينية بمعنى الكلمة . يجب الحرص على عملية التوعية الوطنية ومكافحة ألأمية وتخصيص مبالغ كبيرة لتشكيل الدعامة الكبرى والخطوة الناجعة لمحاربة الفساد والمفسدين ولا ننسى بان المجتمعات المتأخرة  تشكل مرتعا خصبا لتمرير الخرافات والمؤامرات .ان وضع النازحين يسبب انقطاع التلاميذ والطلاب عن جامعاتهم ومدارسهم وهذه الطامة الكبرى في اسباب ازدياد الجهل والفوضى العلمية , وقد لاحظت حتى في المناطق ألأمنة الاخطاء الأملائية منتشرة كثيرا السبب يعود لفترة الحصار الاقتصادي اللعين الذي حطم الاقتصاد والعلم والاخلاق في العراق .
طارق عيسى طه


98
من المسؤول عن حماية المواطن العراقي ؟
يتعرض المواطن العراقي الى شتى انواع الاضطهاد من قبل التطرف الطائفي وألأثني والمناطقي عدا العوامل الخارجية مثل عصابات داعش المجرمة . ان تغيير نظام الحكم والمحاصصة الطائفية الى حكم ديمقراطي مدني وتشكيل دولة مؤسسات تحترم المواطنة وترفع مبدأ العدالة والمساواة امام القانون كفيلة بالخطو نحو الاتجاه الصحيح لتوزيع ثروة البلاد بالشكل الصحيح بواسطة ألية تسمى الرجل الصحيح في المكان الصحيح , سوف تلعب دورا كبيرا في حفظ ثروة البلاد اي بمعنى أخر الغاء المحسوبية والمنسوبية في التعيينات مما يحفظ كرامة الوطن والمواطنين امام الشعب العراقي  وامام المجتمع الدولي الذي يجب احترامه والذي يتتبع خطابات مسؤولينا المعقدة والغير مفهومة نتيجة الجهل وعلى سبيل المثال لا الحصر اليس مفروضا ان يعرف المواطن العراقي منابع دجلة والفرات؟التي تمثل نبض الحياة لنا ؟ هل يحق لنا ان نذهب الى ايران للمطالبة بتطبيق القوانين الدولية بما يخص البلدان المتشاطئة ؟ عندما تقل مناسيب المياه في النهرين ؟هذا اذا كان تصريح وزير خارجيتنا السيد الجعفري لا يعرف منابع دجلة والفرات مثلا , او عندما لا يعرف الوزير ألأخر اسم نهر النيل في مصر ولا يفرق بين الموسيقار محمد عبدالوهاب ومحمد عبدالوهاب صاحب المذهب الوهابي الذي نعاني وتعاني الشعوب الاسلامية من شرور مبادئه الهدامة ؟ الا ينطبق علينا يا امة ضحكت من جهلها الامم ؟ الجهل كفيل بخلق بؤر الفساد وكفيل باعادة انتخاب نفس الطغمة والوجوه الكالحة التي اضاعت ثروتنا الوطنية ومبلغ الترليون دولار الامريكي التي لا يعرف احدا اين ذهبت وفي اي بنك دولي اختفت , ملفات الفساد كثيرة وقد اصبحت عبارة عن بنادق كلاشينكوف يهدد بها المسؤولون بعضهم بعضا ,انسيتم وزير المالية السابق السيد العيساوي الذي صرح بانه يملك ملفات تسقط عروش ؟ اين هذه الملفات التي تسقط العروش ؟ انسينا السيد نوري المالكي الذي صرح بانه يملك ملفات ضد نائب رئيس الجمهورية السابق د طارق الهاشمي لم يبرزها في حينها اي انه تستر عليها ثلاثة اعوام , وهذه مخالفة قانونية تضعه تحت طائلة العقاب القانوني ويتبع 95% من ساستنا هذا المبدأ الكل يتكلم عن الملفات التي بدأت رائحة عفونتها الكريهة تزكم الانوف وتحبس الانفاس والمجرمين طلقاء احرار سربوا اموالهم المسروقة  الى البنوك الاجنبية واشتروا بها الفلل والقصور الفارهة . لقد فرح الشعب العراقي برياح التغيير كالغريق الذي يمسك القشة اذ انه لا يملك متسعا من الوقت للتفكير هل هذه قشة ام خشبة ؟ والمفاجاة كانت اكبر بكثير مما توقع , السياسة ليست عواطف ولو كان عندنا ساسة غير هؤلاء الذين اذاقونا المر منذ عام 2003 سياسيوا الصدفة المريرة  الجياع القادمون من الخارج محرومي المال والجاه الذين انبهروا بما وجدوا امامهم من المال السائب والرقابة المفقودة واتبعوا سياسة شيلني وأشيلك الممقوتة لما اصابتنا هذه المصائب فكروا الف مرة قبل التصويت اذا الجهل والفساد والرشاوى كانت السبب في نتائج الانتخابات السابقة ,  الامل في المستقبل في عملية تغيير حقيقية و سيكون مصير  الحكام لا يختلف عن مصير العصابات المتناحرة تصفي بعضها بعضا فلا زوية تنفع ولا دولة حمودي حين تنجلي الحقائق وتوضع النقاط على الحروف .
طارق عيسى طه 


99
دخول كتيبة من الجيش التركي الى ناحية بعشيقة
ذكر مصدر حكومي تركي بان كتيبة من الجيش التركي دخلت الى ناحية بعشيقة التي تقع على بعد اثنى عشر كم من مدينة الموصل لغرض تدريب القوات العراقية للمساهمة في عملية تحرير الموصل (كما يدعون ), وبهذا الصدد صرح مسؤول امريكي كبير بان اوباما والحكومة الامريكية على اتصال بالحكومة التركية بهذا الصدد , وان دخول الحيش التركي ليس له اية علاقة بجبهة التحالف الدولي لمحاربة تنظيم دولة الدواعش . ومن المعروف ومنذ تشكيل الدولة العراقية بان تركيا طالبت بمدينة الموصل ولكن بريطانيا اعطت الموصل للعراق لاسباب اقتصادية لوجود النفط فيها , والمعروف بان لتركيا اطماع في شمال سورية وحلب ايضا وقد استولت على مدينة الاسكندرونة في عام 1939, ان دخول الجيش التركي للعراق يشكل خطرا كبيرا على سيادة العراق ,وهو خرق للقوانين الدولية ولا يحق لأي دولة  الدخول داخل الاراضي لدولة مجاورة  بدون دعوة من تلك الدولة , ومن المؤسف ان هناك تهديدات واعتداءات أخرى على سيادة العراق حيث اجتاحت جماهير ايرانية حدود زرباطية يقدر عددها بنصف مليون مواطن وبصحبتهم مائة وخمسين الف افغاني لا يحملون سمة دخول ايرانية اصلا . المؤسف هو ان الحكومة العراقية لم تتخذ اية اجراءات رادعة ضد اقتحام الحدود في زرباطية اي ان الجمهورية العراقية اصبحت عبارة عن وكالة بلا بواب يدخل من يشاء ويخرج من يشاء ولا وجود لدولة ولا هيبة لها ( المثل العراقي يقول بان الامام الذي لا يشور يسموه ابو الخرك ) الدعوة الى كل الكتل السياسية ان تترك خلافاتها القائمة على الحزبية والطائفية وألأثنية جانبا وتدرك خطورة الوضع ألأمني الذي اصبح في مهب الريح والدواعش الارهابيين على الابواب ولا زالت القوى الغازية تسيطر على ثلث مساحة العراق وشهداؤنا يسقطون ونساؤنا بيعت وتباع في الاسواق العالمية للنخاسة والفرهود لأملاك وثروات العراق مستمر من دواعش الداخل والخارج ولا يوجد حل غير التغيير الجذري وتقديم المفسدين للمحاكمة والتعاون الدولي مع الانتربول لغرض ارجاع ثرواتنا المنهوبة التي ستكون كفيلة لتعويضنا عن هبوط اسعار النفط العالمية  .
طارق عيسى طه


100
جمهورية العراقية تشكو ولا من مجيب من ساستها ؟

                   
سؤال محير للغاية عندما نتحدث عن بلد غني بثرواته الطبيعية يملك ثاني اكبر احتياطي للنفط في العالم بعد المملكة السعودية انهالت عليه الضربات القاضية واحدة تلو ألأخرى حتى اصبح محتلا للمركز ألأخير في الفساد في العالم قبل الصومال . شارك الجميع في هذه النتائج السيئة من هيئة الامم المتحدة الى الكثير من الدول العربية  عندما فرضت الهيئة ألأممية  الحصار الاقتصادي لمدة ثلاثة عشر عاما على العراق و كان ضحية الحصار الشعب العراقي فقط وبالضبط في هذه الفترة الزمنية بنى فيها صدام حسين قصوره الذهبية التي ان دلت على شيئ فتدل على البذخ في استعمال اغلى  مواد البناء من رخام الى ذهب وفضة , وهذه القصور الخيالية استولى عليها سياسيوا الصدفة في ظل قانون المحاصصة الطائفية وألأثنية والمناطقية بعد الاحتلال الانكلو امريكي الذي عطل جميع الوزارات عدا وزارة النفط التي وضع امامها دبابة لحمايتها كما يعلم الجميع وكسر بدبابته باب متحف ألأثار ألعراقي وقال للغوغائيين ادخلوا علي بابا , هذا مع العلم بان شاحنات كبيرة واقفة  قريبة من المتحف قبل احتلال بغداد بايام معدودات , الكل يعلم بقوانين بريمر وحل الجيش العراقي وفتح الحدود العراقية على مصراعيها امام قوات القاعدة كخطة امريكية لمجابهة القاعدة والقضاء عليها كما ادعى الامريكان في حينها ولكن القاعدة نمت وكبرت بعد دخولها العراق , هذه نبذة موجزة لنتائج ما يسمى بعملية تحرير العراق التي جاء على ظهر دباباتها سياسيوا الصدفة الذين عاثوا بالعراق فسادا ونهبا وفرهودا. ووصلت ألأمور الى دخول الدواعش وعصاباتهم المجرمة واحتلالهم الموصل في 9-10-2014, اي انهم اصبحوا مسيطرين بشكل علني بعد ان كانوا شركاء لقادة الجيش والسلطة المحلية في تقاسم استخراج وبيع النفط قبل ذلك , تسببوا في تهديم ألأثار التاريخية ودور العبادة للمسيحيين والمسلمين واجبروا اصحاب الديانات ألأخرى على اعتناق الدين الاسلامي او دفع الجزية ومن يعتنق الاسلام يجب ان يطهروه مهما كان قد بلغ من العمر . وبعد ايام قليلة تمت عملية ابادة جماعية في معسكر سبايكر بلغ عدد الشهداء 1700 شهيد . وبقدرة قادر لا يعرف احدا اين وصل  التقريرالذي كتبته لجنة ألأمن والدفاع البرلمانية  عن الذين سلموا الموصل الى الدواعش المجرمين التقرير الذي تم تسليمه من قبل هذه اللجنة الى د سليم الجبوري على أمل تسليمه للقضاء . اليوم وصل عدد النازحين داخل العراق الى ثلاثة ملايين وربع المليون يعيشون في ظروف تعيسة تحت زخات المطر في صرائف وخيم تنقصها التدفئة واالكثير منهم لم يستلم حصته المسماة بالمليون ,اين د رئيس لجنة النازحين المطلق ؟ واين ذهبت الترليون دينار التي خصصت للنازحين ؟ ولماذا يرفض السيد المطلك الذهاب الى البرلمان ؟ ان هؤلاء النازحين مواطنين عراقيين يعانون من البرد والمطر ومختلف الامراض وألألتهابات المرضية الجلدية لقذارة البيئة التي يعيشون فيها مات الكثير من الاطفال والشيوخ والموت يحصد الضعفاء منهم يوميا وكثرت حالات الانتحار, وساستنا يتصرفون حتى في حواراتهم السياسية بلغة الكاوبوي التي كانت في شيكاغو ايام زمان,  الصيادي وابو كلل واأسفاه ما هذه اللعنة التي اصابت بلد الانبياء والرسل بلد الحضارات والقوانين ومسلة حمورابي والكتابة واختراع العجلة ؟ والى متى تبقى الحكومة العراقية تتجاهل التظاهرات الداعية للاصلاح ومحاسبة المفسدين والحرامية ؟ على الشعب العراقي ان يكثف من تظاهراته ويجب ان تجتمع المحافظات سوية في بغداد دار السلام في ساحة التحرير يوم الجمعة القادم وتتشكل لجان تنسيقية لتوحيد الشعارات وبرمجة المسيرة واتخاذ المواقف الموحدة لمجابهة   العراقيل التي تضعها الحكومة.لقد صبر الشعب العراقي اكثرمن اللازم منتظرا من د العبادي رد فعل يتناسب مع التطورات التي جرت باسرع من التوقعات والواجب ألأن ان تتطور الاساليب الى اساليب مناسبة للوضع الجديد وهو الاعتماد على الشعب بالدرجة الاولى وجميع الحلفاء من المظلومين ابناء الفقراء بالدرجة الاولى الذين لا يخسرون سوى قيودهم
طارق عيسى طه
 


101
فعالية ناجحة مشتركة من التيار الديمقراطي ونادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين
يوم الجمعة الموافق 20-11-2015 استضاف نادي الرافدين  الثقافي العراقي في برلين د حسين القاصد الشاعر والناقد العراقي المعروف والحاصل على شهادات علمية رفيعة حيث امتع الحضور بكنوزه الشعرية الرائعة وثقافته الواسعة واجاباته المقنعة على جميع المداخلات وخلق جوا من الحماس والتصفيق المستمر وكان الحضور كبيرا لم يسبق له مثيل سابقا , هذه نبذة بسيطة ومختصرة جدا . ان هذه الامسية الرائعة التي ستبقى في ذاكرة جميع الحاضرين تدعونا للتفكير الجدي لغرض زيادة التعاون مع منظمات المجتمع المدني وخاصة التي تلعب دورا رياديا في الوطن وهي منظمة التيار الديمقراطي التي ظهرت الى الوجود باهداف وطنية وانسانية نبيلة ضد التحالفات الرجعية والاسلام السياسي الذي دمر الجمهورية العراقية , المنظمة التي تدعو الى مساواة المراة والرجل وتدعو الى المواطنة بدل المحاصصة الطائفية وألأثنية والمناطقية تدعو الى المحبة والسلام بين جميع مكونات الشعب العراقي بدل البغضاء والاحتراب الذي اوصلنا الى مانخن فيه من فساد وهدر المال العام .المعروف بان اعضاء نادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين يمثلون جميع مكونات الشعب العراقي تربطهم علاقات انسانية ودية , واذا كانت هناك اختلافات فهي لا تعود الى الطائفة والدين مطلقا .الى مزيد من النشاطات مع التيار الوطني الديمقراطي هذا هو شعارنا الذي سيعزز مكانتنا امام العالم المتحضر ويقودنا الى النجاحات المتتالية , المزيد من الوقفات التضامنية مع الشعب العراقي , المزيد من الاماسي الثقافية المشتركة لتكون شوكة في عيون الاعداء والذين يحاولون الوقوف بوجه عجلة التقدم بمختلف الحجج التي ان دلت على شيئ فتدل على الصيد في المياه العكرة والمكاسب الشخصية , المزيد من حملات التضامن مع النازحين وتقديم العون لهم في عالمهم الجديد.
اليوم اكرر ندائي وشكري الى اعضاء النادي الثقافي العراقي وفي مقدمتهم السيدة الشاعرة وفاء الربيعي والدكتور قيس القيسي رئيس الهيئة الادارية لنادينا الذين يداومون يوميا كمتطوعين في اماكن تجمع النازحين العراقيين وباقي اعضاء الهيئة الادارية لنادينا العريق حسام الشمري والحجي جواد شركا .
طارق عيسى طه
 


102
القوات ألأمنية في المنطقة الخضراء تقوم بخرق الدستور
منذ ما يزيد على الثلاثة شهور تنظم النخب الواعية من الشعب العراقي تظاهرات من اجل الضغط على الحكومة للقيام بالتغيير واصلاح الاوضاع المتردية في كل مناحي الحياة أمنيا اقتصاديا صحيا اجتماعيا تربويا معيشيا واخلاقيا ان العراق  يقف على سفح جبل من الفساد والمحاصصة الطائفية والاثنية والمناطقية , بحيث اصبحت مكانته احصائيا أخر بلد في قائمة الفساد  بين دول العالم جميعا   بلا منافس , اليوم تحركت الجماهير المطالبة بالاصلاح الى المنطقة الخضراء بحراك سلمي حضاري يهتفون بالشعارات والمطالبات الاصلاحية ولم ينسو الهتاف بحياة القوات ألأمنية المرابطة هناك وقد تم استقبالهم بالشتائم القذرة ولم ينجومن شتائمهم اسم الشهداء والوطنيين مستعملين معهم الضرب المبرح باخماص البنادق لم يحترموا النساء ولا الرجال مسيئين الى اسم القوات ألأمنية التي واجبها التضامن مع ابناء الشعب وحمايتهم من كل مكروه وحماية الدستور قبل كل شيئ , واختاروا الوقوف الى جانب الحرامية والمفسدين الذين يسكنون المنطقة الخضراء , هذا مع العلم بان د حيدر العبادي اعلن موقفه المؤيد لهذه التظاهرات وشرعيتها وليس هو فقط فكل اعضاء المجلس النيابي ومجلس الوزراء وحتى القضاة فاين يكمن الخلل ؟ اما د حيدر العبادي فعليه ان يثبت على كلامه ويعاقب الذين خرقوا الدستور ويجب اطلاق سراح جميع الموقوفين السابقين والحاليين وعلى راسهم الناشط جلال الشحماني او ان يترك العمل اذا كان فوق طاقته. ان سرقة المال العام مخالفة دستورية واعمال الخطف والقتل والتهجير تدخل جميعها في نطاق مخالفة الدستور فماذا ينتظر السيد حيدر العبادي ؟ان الشعب العراقي الصبور وصل صبره الى حد الاشباع وسوف يستمر في تظاهراته بلا كلل ولا ملل  مستعملا كل ما سمح به الدستور من طرق سلمية من اعتصامات واضرابات بالاضافة الى التظاهرات السلمية ,وعلى القوات ألأمنية احترام الشعب العراقي والتضامن معه فالاصلاحات التي يطالب بها المتظاهرون تصب في مصلحة الجيش والشرطة ولا يوجد اي تناقض بينها وبين ابناء الشعب العراقي .
اذا استمر حيتان الفساد في ظلالهم ونفوذهم في اشاعة الفوضى وسرقة المال العام والاساءة الى ابناء الشعب العراقي ووضع العصي في دواليب الاصلاح فالنتيجة معروفة وهي اضعاف قواتنا المسلحة في محاربتها واستبسالها في مقاتلة الدواعش الظالين وضياع الجزء الاكبر من مساحات العراق وسيادته وتنجح سياسة بايدن في عملية تقسيم العراق.
طارق عيسى طه


103
فعاليات فنية للنازحين العراقيين في مقر نادي الرافدين الثقافي العراقي
كما عودنا نادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين باهتماماته الوطنية  وتضامنه مع الشعب العراقي في افراحه واتراحه فكان من ضمن برامجه التضامن مع النازحين العراقيين ومساعدتهم في عملية التاقلم في معترك الحياة الالمانية لوضع اقدامهم الاولى في مجتمع غريب عنهم وهم غرباء عنه , من اعمال مختلفة  من ترجمة   للحصول على سكن وعمل وطبيب ولغة . وقد نتجت من هذه العلاقة الانسانية والوطنية الانسجام بين الهيئة الادارية وهؤلاء النازحين حيث وصلت الى القيام بالتحضير المشترك بفتح مقر النادي للتدريبات والتحضيرات الخاصة بالفعالية الفنية التي اثمرت الامسية الرائعة يوم الجمعة الموافق 13-11-2015 التي قدمها اللاجئون العراقيون من مسرحية   ضد الطائفية والدعوة الى اتحاد جميع مكونات الشعب للعيش بسلام وتأخي من اجل مستقبل الوطن ورجوع الكفاءات الوطنية لخدمة البلاد , كما اشعل الشعراء الخمسة من النازحين الحماس الوطني بقصائدهم الشعبية  الرائعة حيث اقاموا الدنيا ولم يقعدوها وقوبلت هذه الفعالية بالتصفيق والهتافات لعراقنا الحبيب , وقد قابلت سكرتير الهيئة الادارية الدكتور قيس القيسي الذي صرح بان هذا النشاط ما هو الا بداية وسوف تكون الفعالية التالية في قاعة اكبر وبحضور اكبر مع العلم بان قاعات النادي اكتضت بالحاضرين في الفعالية الانفة الذكر .
تحية شكر لجميع اعضاء الهيئة الادارية لنادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين الذين نشطوا وخاصة الزميل حسام الشمري والحجي شركا اما الزميل د قيس القيسي فله الشكر الجزيل لدوامهما تبرعا في مقر اللاجئين والزميلة الاستاذة الشاعرة وفاء الربيعي  منذ فترة طويلة من الزمن .
طارق عيسى طه
 

104
لمصلحة من يتم سحب تفويض د حيدر العبادي من قبل مجلس النواب?

فوضى الكوارث الطبيعية وغرق جميع محافظات العراق بما فيها العاصمة , فوضى في ايجاد الحلول , بالاضافة الى دعم جهود المسؤولين الفاسدين من قبل مجلس الوزراء الذين هم جزءا مكملا للكوارث الطبيعية ولم يحسبو حسابا للمطر سرقوا المليارات من الدولارات الامريكية في مشاريع وهمية المفروض تقديمهم للمحاسبة , وهكذا تحولت السلطة التنفيذية الى نمر من ورق لا يكترث احدا لقراراتها وخاصة الاصلاحية منها ولو انها سطحية فموضوع اقالة نواب رئيس الجمهورية الثلاثة بالاضافة الى نواب رئيس مجلس الوزراء من مناصبهم والذي قوبل بالاحتجاج والاستنكار من قبل الخاسرين الذين وصفوا القرار غير دستوري وهددوا باللجوء الى المحكمة العليا , وقد صوت ستون نائبا من دولة القانون الى طلب سحب التفويض من السيد د حيدر العبادي بالاضافة الى اتحاد القوى والوطنية , وقد قام المجلس النيابي بالتصويت على سحب التفويض الممنوح للسيد العبادي بالاجماع وهذه بادرة خطرة بحجة عدم تطبيق الاصلاحات والقيام بسياسة انفرادية لم يستشر فيها احدا من كتلته , اليوم صرح السيد نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء السابق اليوم بانه لا زال نائبا لرئيس الجمهورية وانه يؤيد سحب التفويض من الرئيس الجديد , وهكذا بدأت التحركات المعادية للاصلاحات تبدو اكثر وضوحا للعلن لتمثل ارادة الذين خسروا مواقعهم وحماياتهم مهددة بالحل لغرض ارسالها الى جبهات قتال الدواعش المجرمين وما يتبع ذلك من توفير مليارات الدنانير للخزينة العراقية وقد سبق ان كتبت حول الموضوع كما في اللينك التالي http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=490647
اليوم صرح د حيدر العبادي بان قرار اقالة نواب رئيس الجمهورية من مناصبهم وتقليل رواتب الرئاسات الثلاثة وتقليل حماياتهم لا زال ساري المفعول من تاريخ صدوره , لقد اصبح الصراع علنا والتحدي واضحا ضد كل ما جاءت به حزمة الاصلاحات بالرغم من سطحيتها وما على الرئيس الجديد الذي فرح به الشعب العراقي الا ان يطبق الكلام بالفعل لارجاع الثقة به من قبل الشعب الذي فوضه مع المرجعية الرشيدة . لقد كانت التظاهرات اليوم الجمعة سلمية يتمثل فيها الاصرار على الاستمرار وسوف تتوجه التظاهرات من قبل جميع المحافظات العراقية لتلتقي الجمعة المقبلة في ساحة التحرير في بغداد للتوجه بعد ذلك الى المنطقة الخضراء .
لقد وصلت الامور الى شكلها الاخير بدون رتوش ولا مجاملات وعلى سكان المنطقة الخضراء لملمة حقائبهم ليرجعوا الى بلادهم التي منحتهم الجنسيات الاجنبية التي تحميهم كما يتصورون من الحساب على ما ارتكبوه من نهب وسلب ومشاريع متلكئة امتصت المليارات من الدولارات الامريكية من اموال الشعب العراقي الجريح .
طارق عيسى طه

105
الدواعش المجرمين ثمرة مؤامرة كبيرة لتقسيم العراق


قادت الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل وتركيا وقطر والسعودية و بمساندة ثانوية من الاتحاد الاوروبي بعلم بعض الدول الاخرى , عملية تشكيل داعش وزرعها في سوريا والعراق تقوم بمهمة خراعة خضرة لغرض تركيع وارهاب شعوب هذه المنطقة , وتوزعت المسؤوليات والفعاليات بقدر الامكان سرية العمل وبكوادر عراقية من مراكز حساسة من القادة العسكريين جيشا وشرطة اتحادية ومن حزب البعث المنحل  وبعض كوادر البيش مركة الى جانب الكثيرين من ابناء العشائر السنية الذين اضطهدهم المالكي وادخل ابنائهم السجون وكان باستطاعته احتوائهم والموافقة على مطالبهم التي وصفها بنفسه شرعية وامكانية دراسة المطالب الاخرى ,الا انه ارسل قادة من الجيش والشرطة الاتحادية كانت مهمتهم اذلال اهل الموصل الحدباء ,وقد اتبتت لجنة الامن والدفاع البرلمانية تعاون قادة القوات الامنية والادارة المحلية مع الدواعش المجرمين بالسماح لهم باستخراج النفط وبيعه وتقاسم الغنيمة معهم , التقت المصالح المشتركة الداخلية والخارجية هدفها الرئيسي 1 اذلال الشعب العراقي واجباره على قبول الامر الواقع لتقسيم العراق سنة وشيعة واكراد ثلاثة اقاليم مستقلة بعضها عن البعض الاخر 2بالرغم من اصرار الحكومة العراقية على استلام الاسلحة لمحاربة الدواعش بواسطة المركز فقد قامت الحكومة الالمانية بتسليم السلاح للاقليم مباشرة 3بث التفرقة الطائفية وتنميتها وتشجيعها عن طريق الاتصالات واللقاءات مع قادة الكتل واستقبالهم في واشنطن وخاصة مسؤولين محافظة الانبار لغرض تسليحهم واعادة بناء ما خربته الحروب ( لأن الحكومة العراقية لم تف بوعودها لتسليح ابناء العشائر في المنطقة الغربية ) 4 تشويه سمعة الحشد الشعبي وعدم ضرب المندسين بيد من حديد مما  يثير الريبة لدى ابناء المحافظات الغربية عن مصيرهم بعد ضرب الدواعش المجرمين 5 العملية السياسية تمشي كما يريد المستعمر ولم يقدم اي مشتبه به ومتهم بالفساد وسرقة ثروات البلاد الى القضاء 6 الجمهورية العراقية لا تعاني من مرض الكوليرا فقط ولكنها تعاني باكثر بكثير تعاني من الفساد المزمن فقد تم تعيين اناس لا يستحقون الحياة اصلا لادارة شؤون الشعب العراقي , ما يزيد على ثلاثة ملايين نازح يصارعون هطول الامطار ما بين الموت والحياة ,استشهاد العشرات بالصعق الكهربائي في ابو غريب وكربلاء والبصرة , انهيار البيوت على ساكنيها وفي الغالب يموت اغلب افراد العائلة ليس في البصرة فحسب بل في بغداد ومناطق اخرى ,سيول الامطار تخترق الحدود مع ايران وتهدم قرى نائية ساحبة معها الاف الالغام المميتة , كان الانسان يتفائل بالخير لهطول الامطار اما نحن  اليوم فالامطار اصبحت كارثة مميتة تخرب الزرع والضرع بعد ان تكون قد اجبرت الانسان على مغادرة بيته تاركا اثاثه لتطوف في مستنقع المياه المتجمعة من الامطار مخلوطة بالمياه الثقيلة بالرغم من المليارات من الدنانير والدولارات التي لا نعرف مصيرها بسبب تهاون الحكومة مع الحرامية والمال السائب يشجع على السرقة , قادة العملية السياسية يتهمون بعضهم البعض بالفساد
 اين المصير؟ لقد قتلتم الابناء وخطفتم المعارضين فاي ديمقراطية تدعون واحدكم  ليحكمكم ماكو دينار بجيبة ولا يملك صوبة في زمانة  يضاهي قارون ويزيد عليه  ثروة ألأن,وبيوت التنك تزداد والشباب يهربون الى المانيا والسويد بالرغم من خطورة السفر بحرا عرضة لهلاكهم وغرق بلمهم ليكونوا طعاما للحيتان احسن من الاهانة والتهميش في بلدانهم ( المفروض البقاء والاشتراك بالتظاهرات واجبار الحكومة على ايجاد الحلول  ) اما السيدة وكيلة امانة بغداد فلا ينفعها او يشفع لها حجة غزارة الامطار فقد كانت عندها الفرصة والوقت الكافي للبدء في التحضير لاستقبال المحنة وهنا ينطبق المثل القائل اذا كان رب البيت في الدف ناقرا فشيمة اهل البيت كلهم الرقص . بالرغم من الوعود لتوظيف التكنوقراط لحل الازمات المزمنة ولكننا راينا الحرامي يحرس الخزينة والعريف اصبحت رتبته عميد اي استمرار سياسة الدمج المشؤومة , عدم جدية اعادة هيكلة الجيش وقوات الشرطة الاتحادية  سياسة لا تبشر بالخير اذ يجب ان يكون الجيش القوة الضاربة الوحيدة بلا منافس لملاقاة العدو , ان صراع القوى الكبرى انعكس على الحكومة العراقية وهي لا زالت تراوح في مكانها هل تدخل في الحلف الرباعي وتسمح لروسيا بالقيام بقصف الدواعش ؟ ام تبقى على علاقة قوية مع الولايات المتحدة الامريكية ؟ وعلى هل رنة .......تكثر المئاسي والاهوال يموت المواطنين بلا حساب يوميا تزداد الكوارث الطبيعية الى جانب المفخخات المستمرة وكواتم الصوت وخطف المواطنين لا يقتصر على العصابات والمافيات العلنية كما اتضح من القاء القبض على احد ابناء المسؤولين واقاربهم في عملية خطف صاحب مخزن في الكرادة لا يعرف احدا نتيجة التحقيق هل ستكون على معادلة شيلني واشيلك ؟ الله اعلم لا غريب في بلاد الف ليلة وليلة والاربعين حرامي .
طارق عيسى طه

106
هل وصلت جمهوية العراق الى طريق مسدود ؟
خارطة الطريق في مسيرتها المتعثرة لا تبشر بالخير , لقد نالت حركة التغيير التي اعلن عنها د حيدر العبادي تأييدا لم يسبقه تأييد لأي رئيس وزراء عراقي , ان كان دوليا واقليميا وداخليا وكانت حركته الاصلاحية التي جاءت كنتيجة للضغط الشعبي المتزايد فكانت تعبيرا عن مطالب الاغلبية الساحقة للشعب العراقي وحتى مجلس النواب جاء بحزمة اصلاحية مرادفة لها , اليوم وبعد ان تأخر د حيدر العبادي في تطبيق حزمة الاصلاحات التي وعد بها والتي دلت على عدم قدرته في تطبيق الاصلاحات بالرغم من سطحيتها وعدم تلائمها مع واقع العراق المزري المملوء فسادا الى القمة نتيجة المحاصصة الطائفية ووجود الفساد داخل السلطة المعشعش في البرلمان وحتى مجلس الوزراء وقوات ألأمن من الجيش والشرطة وقوة الميليشيات المتنفذة  ورجوع عمليات الخطف بالاضافة الى الفيضانات وغرق مدنا باكملها والحرب ضد الدواعش المجرمين , فقد استطاعت قوى الردة المعاكسة لعملية التغيير ان تستغل الفرصة السانحة لتجمع قواها وتخرج ببيانات مختلفة مفادها سحب التفويض للعبادي من قبل ستون نائبا من دولة القانون واتحاد القوى العراقية والقائمة الوطنية على لسان السيدة ميسون الدملوجي وسوف تبرز قوائم مستقلة اخرى لمقاومة حركة التغيير والاصلاح, لو القينا نظرة على جميع هذه القوى المعاكسة لعملية التغيير يتضح لدينا بانها رافضة للاصلاحات لانها ستكون المتضررة الاولى في حالة تطبيق حزمة الاصلاحات التي اعلن عنها د حيدر العبادي فهي الطبقة السياسية التي تسببت في التدهور والانهيار الحاصل وهي  التي يجب ان تقدم للقضاء من اجل تطبيق العدالة الاجتماعية  المفقودة والثروات التي بلغ مقدارها ترليون دولار امريكي الضائعة  وزيادة البطالة بالاضافة الى تسليم مدينة الموصل وما تبعها من مئاسي وسقوط الف وسبعمائة شهيد من قاعدة سبايكر , ان على السيد العبادي ان لا يتنازل عن موقفه ويستند على الشعب العراقي الذي فوضه وفي حالة تراجعه سيكون هو كبش الفداء وسيقدم للمحاكمة بتهمة عدم الالتزام بالاتفاقات التي ابرمت وتفرده بالحكم وعدم استشارته للأخرين وتكون الكارثة الكبرى فالشعب العراقي سوف لا يسكت وتسيل دماء الابرياء الطاهرة وترجع الامور الى اتعس ما يمكن ان يتصوره المراقب ويستلم قادة الامس المراكز الحساسة ليزيدوا الفساد فسادا والاجرام اجراما وتستلم الميليشيات الحكم وتتمدد قوات الدواعش لاحتلال مساحات شاسعة اخرى من الوطن العزيز .
طارق عيسى طه


107
بداية الاحكام القضائية في العراق
لكل عمل نتيجة والتظاهرات عبارة عن مهمة صعبة مقدسة أتت بأكلها كبداية بعد عشرة جمع قدمت جموع المتظاهرين التضحيات الجسيمة قابلت التخويف والترهيب والاعتقالات والتعذيب ولا زال عددا كبيرا من المخطوفين والمغيبين الذين يتزايد عددهم و مصيرهم مجهول وعلى راسهم المناضل البطل جلال الشحماني الذي لا يعرف مصيره احدا وسكتت جميع المؤسسات الحكومية  عن الادلاء بأية معلومة ,والمفروض ان تطمئن الجماهيرلتثبت جدارتها قي ادارة الدولة مما يدل على ضعف الماكنة الحكومية التي لم تستطع ان تعرف مصير ستة وسبعون مدرعة قادمة من احدى دول الخليج . وبالرغم من كل السلبيات فقد فرح الشعب العراقي ان يرى نتيجة تظاهراته مترجمة على شكل احكام بحق اناس قاموا بتهميشه ومحاولة الضحك عليه احدهم ادعى بوجود صخرة سببت الفيضانات في بغداد ووصف نيويورك بالزرق ورق وكذلك اربيل ودبي فاهلا ومرحبا بك لمحاكمة عادلة ( من حفر بئرا لاخيه وقع فيه ) وجود شخصيات من وزارة الدفاع والداخلية ومسؤولي العقود الذين تلاعبوا باموال العراق وكانوا سببا في استشهاد المئات بل الالاف نتيجة عقود مشبوهة واسلحة فاسدة وسونار فاشل ومدارس أيلة للسقوط ووووو لا يمكن ان نحسب الواوات ولا استطيع الا القول بداية الغيث قطرة وبعدها ينهمر المطر .
تحية اكبار واجلال لقضاة هيئة النزاهة الذين اثبتوا بطولتهم وتحديهم لعتاة الحيتان  ويجب ان نعرف ان النصر الداخلي هو القضاء على دواعش الداخل وهو باب كبير للقضاء على دواعش الخارج , قريبا تتحرر الموصل الحدباء وجميع المساحات المغتصبة ويقدم المفسدون الى القضاء وعلى راسهم نوري كامل المالكي وكل من تسبب في قتل المواطنين العراقيين اين ما كانوا , في قاعدة سبايكر وشهداء المفخخات في كل محافظات الجمهورية العراقية .
طارق عيسى طه

108
مصلحة الوطن فوق المصالح الحزبية والاجندات الاجنبية 3
ازيز المقاتلات وقصف الصواريخ الدخان المتصاعد البيوت المهدمة عويل الثكالى وصراخ الاطفال الفقر المدقع والعوز ألأليم مواطنين بلا سقف يحميهم من برد الشتاء وحر الصيف بيوت التنك والصرائف وسكان المزابل يزدادون عدا ما يزيد على الثلاثة ملايين نازحة ونازح بلا مأوى ولا سند اكثر مخصصاتهم مسروقة من منحة المليون وجر ايدك  والقسم رواتبهم مقطوعة منذ اشهر يحثون الخطى في الشوارع عسى ان يجدوا قوطية للبيع لسد رمق اطفالهم او وايرا مرميا يستعينون به لشراء صمونة بعد بيعه يوجد في محموعة من خيام النازحين على سبيل المثال لا الحصر ثلاثمائة عائلة بحمام واحد مع العلم بان السيد المطلك في احدى تصريحاته ادعى وجود بنى تحتية مع الكرفانات, الامراض السرطانية تفتك بالمواطنين الذين يلجأون  الى المستشفيات لعل وعسى ان تكون هناك بارقة امل للعلاج لا يعرفون بان وجود العلاج في المستشفيات هو السراب بعينه , وباء الكوليرا ينتشر بسرعة بسبب فقدان مياه الشرب النظيفة والمختلطة بالمياه الثقيلة في احسن الاحوال , بيانات وزارة الصحة لا تملك المصداقية المرجوة منها الدواعش ينتشرون منذ اشهر في مصفى بيجي اكبر مصفى في العراق بين مد وجزر كر وفر , محاصرتهم لقوات الحشد الشعبي والقوات ألأمنية داخل المصفى , يقوم الدواعش بحرق الناس واعدامهم ويوم امس اعدموا سبعين مواطنا من قبيلة البو نمر عقاب جماعي يتكرر يوميا في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم هدم كنائس وجوامع ومكتبات , الا تكفي هذه الوقائع لتحرك ضمائر سياسيي الصدفة الذين وصلوا الى سدة الحكم لولائهم اما لدول كبرى او دولا اقليمية سعودية او ايرانية او تركية وقطرية يتهم القسم منهم القسم ألأخر مستعملين طريقة الضرب تحت الحزام يتعكزون في تصرفاتهم على المحاصصة  الطائفية والاثنية والمناطقية وينسون شعبهم الذي علمهم الجلوس على السرير وكراسي الحلاقين دولة القانون تريد ان تعرف من يقصد حيدر العبادي بالقائد الضرورة في كلمة القاها في مؤتمر قبل امس الاول تصوروا السذاجة اذا كنتم لا تعرفون من هو قائد الضرورة فماذا كنتم تفعلون ؟ تنبيهات د حيدر العبادي بخروج السادة نوري المالكي واسامة النجيفي د اياد علاوي وابراهيم الجعفري خلال 48 ساعة ضربت عرض الحائط الكل مستمر وكأن شيئا لم يحدث ماذا انتجت دولة القانون خلال مدة حكمها العراق , ثمانية سنوات التهيتم بالفرهود في زمنكم دخلت الدواعش
هل بلطتم شارعا او بنيتم مدرسة ؟ هل بنيتم معملا لانتاج اية بضاعة تساهم في تشغيل جزء ولو بسيط من الايادي العاملة ؟ ولتقليل تسرب العملة الصعبة الى الخارج ؟ اين وصل مشروع بسمايا السكني ؟ اين وصل مشروع مياه الرصافة العملاق والذي بشر به المالكي ؟ الكل يواجه خطر عصابات الدواعش فهل فكرتم في توحيد القوى لاسترجاع اراضينا المنهوبة ؟ هل فكرتم بان تقوية الجيش العراقي وتسليحه وتدريبه وارجاع الخدمة الاجبارية الوسيلة الوحيدة للقضاء على الميليشيات المسلحة ؟صحيح لو قالوا الذين اختشوا ماتوا .
طارق عيسى طه


109
حزم الاصلاحات للدكتور العبادي
عندما فاجأنا د حيدر العبادي بعملية الغاء مناصب نواب رئيس الجهورية ونواب رئيس الوزراء كانت المفاجأة تلبية لمصلحة الشعب العراقي ولتوفير مبالغ كبيرة لجمهورية العراق وتحويل الحمايات الى رجال مقاتلين يتم ارسالهم الى جبهات القتال التي تواجه حربا شرسة ضد عصابات الدواعش المجرمة , كانت خطوة تحتاج الى جرأة لما يملكه خاصة نواب رئيس الجمهورية من نفوذ , وتبعتها حزم اصلاحية اخرى متممة من الممكن اعتبارها خطوات الى الامام لمستقبل مضيئ وعد به د حيدر العبادي ,الا اننا فوجئنا بتصريحات السيد صالح المطلك نائب رئيس الوزراء واحد المشمولين بالغاء وظائفهم حيث صرح بان نواب رئيس الجمهورية لا زالوا يداومون بمكاتبهم ويستلمون 80% من رواتبهم ولا زالوا يحتفظون بالحمايات الخاصة بهم , .اليوم قامت معظم الفضائيات بنشر امر اداري موجه من قبل د حيدر العبادي  الى السادة نوري المالكي واسامة النجيفي و اياد علاوي والجعفري باخلاء جميع العقارات التي يستعملونها وتسليمها الى الحكومة خلال ثمانية واربعين ساعة فهل يحق لنا تصديق الخبر ؟ وهل ان هذا الخبر نتيجة طبيعية ورد فعل للتظاهرات المليونية التي عمت تسعة محافظات عراقية في الجمعة التاسعة ؟ ام هناك اخبار ومعلومات جديدة لدعم د حيدر العبادي حصلت في اجتماع الجمعية العمومية في نيويورك من الدول الكبيرة التي في يدها الحل والربط ؟ لقد اصبحت التظاهرات السلمية ظاهرة جماهيرية تزداد يوما بعد يوم وجمعة بعد جمعة وهناك اتجاه لتصعيد النشاطات السلمية الجماهيرية بما يسمح به الدستور العراقي حق الاعتصام مثلا والعصيان المدني وقد بدات بعض الشخصيات بالاضراب عن الطعام وبنفس الوقت هناك تجاوب وتقبل من قبل القوات ألأمنية التي تظهر تضامنها مع الجماهير , وهناك ردود افعال مشينة تقوم بها بعض الميليشات الوقحة بخطف المنسقين للتظاهرات السلمية والاعتداء عليهم بالضرب والسباب الغير اخلاقي وتم اختطاف الناشط المدني جلال الشحماني منذ ما يزيد على عدة اسابيع وبالرغم من المطالبات الجماهيرية المستمرة فلم تحرك الحكومة ساكنا مما ينذر بخطورة الموقف التي لا تحمد عقباها, وبشكل عام الوضع ألأمني لا يبشر بالخير ومطالب الجماهير هي مطالب موحدة ومعقولة وهي عبارة عن حقوق طبيعية مشروعة متوفرة في بلدان لا تملك ربع الميزانية العراقية . يجب التوجه لمحاسبة المفسدين بكل انواعهم وصفاتهم القذرة لا تخيفنا عمائمهم سوداء كانت ام بيضاء ان الشعب لا ينسى ضحاياه ولا ابطاله وشهدائه ولا يمكن ان يفلت الطغاة الذين كانوا سببا في استشهاد 1700 مقاتل من قاعدة سبايكر ولا يمكن ان ننسى مدينة الموصل الحدباء العزيزة التي ضيعها سياسيوا الصدفة بقيادة نوري المالكي ,ولا ينسى اخواتنا وامهاتنا وبناتنا الايزيديات اللواتي تم بيعهن في اسواق النخاسة وضرورة تقديم المسؤولين الى العدالة والقضاء لينالوا ثمن الخيانة العظمى , ان ما وصلت اليه الجمهورية العراقية من انهيار أمني اخلاقي صناعي اقتصادي زراعي تعليمي صحي بحيث اصبح الفساد ثقافة  تمثل الضياع نفسه نتيجة حكم الفاسدين لمدة اثنى عشر عاما ولا يمكن الاستمرار بنفس الاشخاص والقادة وسياسيي الصدفة سيكون مصيرهم مزبلة التاريخ , اما الاموال التي تعادل ترليون دولار امريكي فسوف ترجع وكفى قروضا من البنوك الدولية والتضحية بسيادتنا وفكرة رهن النفط للشركات العملاقة سوف لا تتم وهناك شعبا واعيا مفتح باللبن .دعوة الى جميع القنوات الفضائية ان تحذو حذو قناة البغدادية التي تلعب دورا رائدا في عملية تشجيع و قيادة التظاهرات ونقل جميع الفعاليات مباشرة من جميع المحافظات وفضح المفسدين ونقل المعلومات الدقيقة لكل صغيرة وكبيرة بالعكس من بعض القنوات مثل العراقية التي تمثل وجهة نظر معاكسة وتتبنى رأيا مفاده شدة التظاهرات سوف تقل بمرور الزمن , وقد اثبت الشعب العراقي اصراره وعدم تراجعه عن شعاراته ومنها طرد المدعو مدحت المحمود من رأس قمة القضاء الفاسد والبدء بهيكلة جميع مرافق الدولة , كفى تفخيخا لأبناء شعبنا كفى استهتارا بارواح المواطن العراقي وأخيرا وليس أخرا اطلقوا سراح الثوري البطل جلال الشحماني وقد اعذر من انذر .
طارق عيسى طه

110
كلنا  جلال الشحماني
كواتم الصوت اسكتت وزهقت ارواح الكثيرين من ابناء الشعب العراقي كامل شياع ومعه كوكبة مختارة من خيرة ابناء شعبنا نموذج ولكنها لم تستطع اسكات افواه الشرفاء الفاتحين صدورهم لرصاص الغدر والتأمر الخسيسة واولهم جلال الشحماني الذي عرفناه رجلا صابرا جريئا لا يكسر عوده ولا تسلب ارادته برز في التظاهرات التي خرجت عام 2011 واستمر قائدا لجموع الثائرين المثقفين الى جانب الفقراء والجياع ثورة الحرية وحب الحياة والعدالة الاجتماعية الثورة التي تعدت الطائفية والاثنية وجمعت كل اطياف ومكونات الشعب العراقي الفسيفساء الجميل الذي يفتخربه العراقي الشريف ويخاف منه السياسيين الذين زرعوا المحاصصة الطائفية وحتى في أوج تشكيل حكومة التغيير حسب تصريحات السيد حيدر العبادي الذي قالها بصراحة ( لووا ايدي ) . ان اختطاف المناضل الثوري جلال الشحماني في وضح النهار وامام ابصار القوات ألأمنية بادرة رجعة الى اوج ازدهار الطائفية في اعوام 2006 و2008 تاريخ العار والشنار وغياب الحس الوطني , لقد وعدونا بالتغيير بالاسم ولم نرى سوى لوي الايادي وضرورة تقدير احوال الناس الاجتماعية التي تعودوا عليها , واصبحت دولتنا دولة حمودي الذي  كان المفروض ان يسترجع الستة مليارات دولار امريكي ومائة مسدس كاتم للصوت ومائة سيارة دخلت بدون جمارك عدا العقار الذي شغله المقاول المحتال السؤال لماذا لا يذهب حمودي وامثاله لمحاربة الدواعش ويكفينا شرهم ؟ الكل يتكلم عن دولة الديمقراطية فاي نوع هذا من الديمقراطية يختطف ابنائه وفي وضح النهار القسم يتم ضربهم وتعذيبهم وتهديدهم بعدم الخروج في التظاهرات في المستقبل وعيونهم معصبة هل هذه ديمقراطية جزر الواق واق ؟ المفروض ان تقوم وزارة الداخلية والقائد العام للقوات المسلحة بالتفتيش عن الثائر جلال الشحماني  وبقائه فترة اطول بعيدا عن الانظار يسيئ الى سمعة الديمقراطية العراقية ( العلامة الفارقة ) الجمعة القادمة موعدنا معكم في المنطقة الخضراء ساحة البغي والعدوان وستار الجريمة المنظمة التي اختبأ فيها السوداني الى ان تم تسفيره والكثير من اشكاله الذين تواطأوا على الحق وخدشوا كرامة المواطن العراقي وسرقوا ثروته وفي زمنهم زادت الهجرة الجماعية و بناء بيوت الصرائف والمدارس ألأيلة للسقوط
وهربت ألأثار العراقية حتى وصلت اسرائيل ,وعن اي تغيير تتحدثون لا تحاولوا اعادة عملية التهميش لشعب واعي مفتح بالتيزاب ان تهميش ارادة الشعب هي التي جلبت الينا العصابات الداعشية خسرنا فيها ثلث مساحة العراق , صحيح لو قال المثل اللي اختشوا ماتوا .
طارق عيسى طه

111
الهجرة الجماعية واسبابها

عشرات الألاف من المواطنين بمختلف الاعمار يتركون اوطانهم محل ولادتهم ونشأتهم يتركون خلفهم كل الذكريات التي رافقت سنين عمرهم حلوها ومرها الى عالم أخر طريقهم محفوف بألأخطار الجسيمة , منها ان يكونوا طعاما لحيتان البحار واسماكها صغيرة كانت او كبيرة ,يتركون الوطن الذي شربوا من مياهه العذبة وكانوا مستعدين للذود عنه بارواحهم الغالية فما هو سر هذا الانقلاب ؟ لقد تجمعت الصدمات المتتالية لمعظم هؤلاء ونتيجة لتراكم الاحداث والمصحوبة بالفشل ليس في تحقيق امانيهم فقط بل بالاستمرار بهذا النمط من الحياة المملؤ بالانفعالات النفسية والاحباط من الوصول الى جزء بسيط من ألأمال التي حلموا بها . اليأس القاتل للقسم منهم في الحصول على عمل بعد مشقة الدراسة وكانت النتيجة البطالة وتمضية الوقت في المقاهي واصبحوا عالة على الوالدين الذين يشكوان الفقر والحاجة , هؤلاء ضحايا المجتمع الذي خذلهم لا لذنب جنوه ولكن نتيجة الفساد المالي والاداري , القسم منهم كان يعلق ألأمال على زوال الحكم الديكتاتوري الصدامي ,وبعد مضي اثنى عشر عاما اصبح الحرامي الواحد الاف مؤلفة , الظالم الواحد اصبح مجموعة حرامية وبلطجية , بلدهم الغني بثرواته اصبح مديونا لعدة بنوك اجنبية بفائدة قدرها 10,37 % دخلت في الميزانية السنوية لعام 2016 بمبلغ ستة مليارات من الدولارات الامريكية يتم تسديدها الى عام 2028 والديون تقلل من سيادة الدولة المديونة التي تخضع لشروط هذه البنوك, يهاجر المواطن بسبب سيطرة المحاصصة الطائفية وألأثنية كنظام حكم فاشل دفع البلاد الى حافة الهاوية التي يتوقعها المراقبون والمحللون السياسييون في السنوات القادمة القريبة , ثلث مساحة العراق تقع تحت سيطرة عصابات متخلفة استيقضت من كهوف ومقابر القرون الوسطى ووجدت منفذا رخوا  لها للدخول والسيطرة لنحر الشرفاء ومحاولة اسلمة المسيحيين والايزيديين والشبك وباقي الديانات لمكونات العراق الاخرى بالقوة او دفع الجزية , عرضوا نساء وبنات الايزيديات في اسواق النخاسة العالمية كغنائم استولوا عليها بعد ان اغتصبوهن واذلوهن وباعوا القسم الباقي  المستعمل بدولار او دولارين , فشل السلطة في الحفاظ على سيادة البلاد ,تقسيم كراسي الحكم على ما اسموه بالتوافق ويعني المحاصصة بشكل اكثر ادبا بعد ان ضاقت نفوس الموطنين من هذا الاصطلاح الذي ضاعت فيه ترليون دولار امريكي خلال اثنى عشر عاما , لم تستطع السلطة الحاكمة بناء شارع فرعي ولا مستشفى ولا اية عمارة سكنية او مشروع , المشاريع كلها متلكئة وكلفت الميارات من الدولارات , ويسال البعض لماذا الهجرة الجماعية ؟ البصرة سلة غذاء العراق باجمعه محرومة من المياه الصالحة للشرب مياههم مالحة , باقي القرى مات  فيها الزرع والضرع وهجرت الزراعة كمصدر رزق وماتت الكثير من الحيوانات او اصيبت بالعمى لشربها المياه المالحة , الحكومة تشتري الحنطة والشعير من الفلاحين ولا تدفع لهم حقوقهم ,المدارس الطينية ازداد عددها وبعضها يجلس التلاميذ على الارض ,اولاد الملحة يتطوعون لقتال العصابات الدخيلة الداعشية واولاد المسؤولين يتنعمون في الخارج يملكون سيارات فارهة والقسم منهم يشرب السيكار كما جاء في الاخبار في سجن احد اولاد المسؤولين ,على سبيل المثال لا الحصر وأخيرا وليس أخرا انتشار مرض الكوليرا بسبب اختلاط المياه الثقيلة بمياه الشرب ,وشرب مياه الابار ألأسنة أن هذه الاصابات وانتشار مرض الكوليرا هي نتيجة الفساد والتبذير وتوزيع الرواتب الضخمة على المسؤولين وحماياتهم ومخصصاتهم وعدم بناء مستشفى واحدة خلال الاثنى عشر عاما , لماذا يهاجر المواطن وهو يرى بأم عينيه ان عدد النازحين داخل العراق زاد على الثلاثة ملايين نسمة , يعيشون بمستوى يقل كثيرا عن مستوى الحيوانات (عفوا ولكنه واقع حال ) القسم الكبير منهم بدون اي دخل مالي اهينت كرامة الكثيرين منهم وسرقت مخصصاتهم المالية تعرضوا للابتزاز من قبل الموظفين والاداريين  , زيارات المسؤولين لهم ليست عملة نادرة بل معدومة , الطريق الصحيح لمعالجة الاوضاع المزرية هذه ليس الهروب من المواجهة والهجرة الجماعية بل الانضمام الى القوى الشعبية البطلة التي تطالب بالتغيير بلا كلل ولا ملل والحق يؤخذ ولا يعطى .
طارق عيسى طه
 

112
تظاهرات الجماهير العراقية ستستمر تحت شعار ان نكون او لا نكون

الظلم اذا دام دمر هذه هي  قناعة الجماهير المليونية العراقية بان الحق يؤخذ ولا يعطى ولا رجعة الى الوراء ولا تساهل مع المفسدين الذين كانوا السبب الرئيسي في الخراب المخيم على جمهورية العراق , حكومة التغيير استلمت خزينة فارغة بعد حكم نوري المالكي الذي استمر ثمانية سنوات في ظل ظروف ارتفاع اسعار النفط الى 120 دولارا للبرميل فاين ذهبت الاموال ولماذا الخزينة فارغة ؟ المفروض ان تطبق القوانين الدستورية لمحاسبة الحكومة السابقة التي سلمت مقاليد الحكم حتى بدون حسابات نهائية , ان ابسط الشركات التجارية تقوم بتسليم حسابات نهائية سنوية لا يمكن تجاوزها ابدا , فكيف تساهلت الحكومة ووافقت على امر بديهي جدا فالموازنة والحسابات النهائية تعكس صورة حقيقية  لنزاهة السلطة التنفيذية السابقة وهذه هي اموال الشعب اي المصلحة العامة ولا يمكن ابدا التغاضي عنها اي ان بداية حكومة التغيير وانطلاقتها ووعودها الاصلاحية خاطئة ولا يمكن تطبيقها بدون المساءلة القانونية الضرورية لمعرفة مصير اموال الشعب واين ذهبت ؟ وكان من المفروض البدء بتطهير القضاء بالدرجة الاولى وهيئة النزاهة بالاضافة الى تطهير الجيش والشرطة وتشكيل محاكم عسكرية لمحاكمة الذين باعوا الموصل الحدباء , وكانوا سببا في استشهاد 1700 متطوع في قاعدة سبايكر .هذه عينة من الفساد المالي والاداري ونظام المحاصصة الطائفية والاثنية والمناطقية في تسيير دفة الحكم ,ولهذا يتظاهر الملايين من ابناء الشعب العراقي كل يوم جمعة وغدا تكون الجمعة الثامنة التي يزداد فيها زخم واصرار الجماهير على المضي في تظاهراتهم وتحويلها الى اعتصامات وحتى اعلان العصيان المدني في حالة عدم تنفيذ الاصلاحات الموعودة في تقديم المفسدين الى القضاء واسترداد الاموال العامة المسروقة , حيث بدات الحكومة في اخذ القروض من البنك الدولي والمصارف الاهلية وتقديم طلب قرض من الولايات المتحدة الامريكية , ودفع ديون شركات النفط بالتقليل من نشاطاتها وبسندات مالية والباقي من النفط الخام , هذا يعكس وجود أزمة مالية مزمنة لا يمكن تعديها الا بتطبيق حزمة اصلاحات جذرية وليست سطحية تقشفية . يجب تعيين الخريجين العراقيين وعدم استيراد ابادي عاملة اجنبية ولا حتى اخصائيين اجانب الا في حالات نادرة جدا , الاهتمام بالصناعة الوطنية وفرض الكمارك الباهضة على البضائع المستوردة الاهتمام بقطاع الزراعة وتطبيق مبدأ ألأكتفاء الذاتي في التغذية , واخيرا اننا نقف على  شفا هاوية مدمرة ان لم تنقذها التظاهرات المليونية الضاغطة على د حيدر العبادي فسوف يهاجر الشعب العراقي الى اماكن اكثر امنا واستقرارا كما يجري الان في هجرة جماعية يغرق الكثير من ابناء شعبنا في البحار وينتقل الاخرون الى مجتمعات غريبة وهناك صعوبة في التاقلم والاندماج فمن سيحارب عصابات الدواعش ؟ ومن يحارب الفساد والمفسدين ؟ الطريق الوحيد هو الانضمام الى التظاهرات الجماهيرية لأخذ حقوقكم بالاصرار والمتابعة نحت شعار لا يضيع حق وراءه مطالب .
طارق عيسى طه


113
لماذا تهاجر الشعوب من ديارها ؟

تذكر كتب التاريخ عن اسباب هجرة الشعوب منها وقوعها تحت مؤثرات كثيرة منها الغزو الخارجي وعلى سبيل المثال لا الحصر ما حدث للارمن حيث قامت الدولة العثمانية ايام السلطان عبدالحميد بارتكاب المجازر الهولوكوست وتشريد الارمن من بلاد الاناضول وهي منطقة تركية تبلغ مساحتها 500 الف كم مربع قريبة من شرق اوروبا عدا القسم الشرقي منها ويعرف بهضبة ارمينيا , هذه المجزرة تعتبر وصمة عار لم ولن تستطيع تركيا ان تتخلص منها ان كان بالانكار او اقامة الدعاوى ضد من يتكلم ويذكر هذه الحوادث النكراء بحق الانسانية وقد هاجر الارمن الى الشام والعراق واختلطوا بالشعوب العربية ناقلين معهم حضارتهم واندمجوا مع الشعوب العربية وتكلموا لغتهم وتطبعوا بطبائعهم. ويقوم البدو الرحل بترك مناطقهم نتيجة تغييرات مناخية منها الجفاف مثلا  بحثا عن الماء وألكلأ في الصحاري او نتيجة غزو خارجي من قبائل اكثر قوة منها .اما ظاهرة الهجرة العراقية في يومنا هذا فقد بدأت من ايام استلام حزب البعث الحكم عام 1963 بعد ان قام بذبح وقتل خيرة ابناء الشعب العراقي بعد ان سلب منهم جمهوريتهم الاولى التي تشكلت في اربعة عشر تموز عام 1958 , بعدها دخل العراق في حروب عبثية استمرت ثمانية اعوام ضد الجارة الاسلامية ايران بدفع وتحريض من الامريكان وتمويل من السعودية ودول الخليج العربي , اليوم يقوم الشعب العراقي بالهجرة الجماعية بعد ان فقد الامل في الحياة الحرة الكريمة بعد سنوات الاحتلال عام 2003 حيث وصلت الاوضاع اليوم الى الحضيض من جميع نواحي الحياة الاجتماعية او ألأمنية الصحية ازدياد البطالة والفقر المدقع وخاصة لبلد نفطي مثل العراق حكمها اناس لا يختلفون عن جراد نجد الذي يفترس الحنطة والشعير وحتى الحشيش كما فعل المفسدون الذين اصبحوا ما بين ليلة وضحاها يملكون المليارات من الدولارات الامريكية من اموال السحت الحرام , اموال الايتام والارامل وسكان بيوت الطين والصرائف والبردي والتنك , الذين اغرقوا البلاد بالديون التي وصلت مبيعاتها النفطية الى 120 مليار دولار سنويا ,وضاعت منها الف مليار دولار خلال ثمانية سنوات, سنوات عجاف هربت فيه الكوادر العلمية على اختلاف انواعها ان كانت طبية او هندسية او قانونية صناعية زراعية ففي السنوات الاولى للاحتلال تم اغتيال خمسة الاف عالم عراقي ان كان يختص بالذرة او العلوم الاخرى القسم استطاع الهرب ومغادرة البلد , ويحتل الاطباء العراقيون مكانة الصدارة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية . بعد ان تغلبت حالة اليأس على الكثير من ابناء الشعب العراقي قرروا مغادرة البلد الذي فقد الامن والامان واقتصرت فرص العمل على الاقارب والاصدقاء والاحزاب المتنفذة واصبح الدين وسيلة الترزق والنفاق وركب الموجة حتى حرس صدام حسين الجمهوري الذي لبس العمامة وبدأ في التحكم في مصائر الناس , انتشر الظلم والفساد وشراء الذمم بحيث اصبح لا يطاق , الصفقات العسكرية الفاسدة الطبية والهندسية المعمارية والمشاريع المتلكئة بقيمة المليارات من الدولارات ,سرقوا الحصة التموينية و استوردوا شايا مخلوطا  بنشارة الخشب والحديد مجتمع طغت فيه المحاصصة الطائفية والاثنية حدود اللا معقول وسئم الشعب الحياة وقرر المخاطرة والسفر في عرض البحار وكانت الضحايا بالمئات لا فرق بين طفل وامراة ورجل مسن او شاب , ازدهرت يه تجارة المافيا من المهربين الذين يستعملون قوارب مهترئة انقلب منها الكثير وتم انقاذ البعض واكلت الحيتان البعض ألأخر من ابناء شعبنا اليائس من الحياة حيث انعدم الامل في حياة حرة كريمة , هذا هو واقع الحال ولا يعني بانني اشجع الهجرة التي  اصبحت واقع حال و اصبح البديل فيها شبه معدوم بفضل الحكام والخلافات فيما بينهم الذين احتقروا ولم يتجاوبوا مع ابسط المطاليب التي تنادي بها الجموع المليونية الثائرة في كل محافظات العراق , حيث بدأت مظاهر فشل عملية التغيير التي وضع شعبنا الامل فيها لوضع حد للفساد المستشري ونهب الاموال لبلد يملك ثاني احتاطي نفط في العالم و بدأت عملية الاقتراض المالي من البنك الدولي ودفع ديون شركات النفط بسندات قيمتها سبعة مليارات والباقي بالنفط الخام . ان تصريحات السياسيين كثيرة مبشرة بالحزم الاصلاحية الا ان العملية الاصلاحية لم تتعد سوى القشور  ولا زالت عملية المحاصصة هي السائدة في هذه الحلول الترقيعية , اما الحكومات الغربية وخاصة النمسا والمانيا وبريطانيا وفرنسا  فنلندا والسويد وبلجيكا والنرويج وموقفها من استقبال اللاجئين فلا يخلو من المواقف الانسانية حتى اذا صبت في المستقبل البعيد في مصالحها , وقد اصبحت السيدة ميركل من الشخصيات المحبوبة للشعب العراقي وتم رفع صورها احتراما وتقديرا لها , بعد فشل الذين انتخبناهم ليديروا لنا معركة الحياة والكرامة فسلموا بلدنا للاعداء من الدواعش الذين يسومون المواطن العراقي العذاب والتنكيل بكل مقدساته التي حافظ عليها ينتهكون عرضه يسبون نساءه ويبعونهن في اسواق النخاسة العالمية يحرقون الكنائس والجوامع يبيعون ألأثار القديمة ويكسرون الباقيات يحرقون ويعدمون من لا يطيعهم لا فرق بين طفل امراة ورجل بمختلف الاعمار , اليبست هذه الاوضاع نتيجة الفشل السياسي والخيانة للوطن ؟ من  من هؤلاء المقصرين قدم للمحاكمة ؟ اين وصلت نتيجة التحقيق التي اجرتها لجنة الامن والدفاع البرلمانية ؟ وتتعجبون اذا اقدمت الجماهير على الهجرة الجماعية ؟ صحيح الحل يجب ان يكون في البلد نفسه ولكن متى ؟ وبعد كم من عشرات السنين ؟
طارق عيسى طهann


114
مهما تكاثرت المطارق فثورة الجياع ضد الفساد والمحاصصة مستمرة

اختلفت ألأراء والمواقف تجاه هبة الشعب العراقي يدا واحدة ارادة واحدة هدف واحد ضد الفساد ونظام المحاصصة والتفرقة الطائفية وألأثنية , هذه ألأراء تصب في اتجاهين 1 مصلحة الشعب التي يمثلها المتظاهرون المحتجون 2 مصلحة سياسيوا الصدفة الحرامية الذين تطاردهم لعنات ألأيتام وألأرامل وألشهداء الذين بدأ البعض منهم في تحضير حقائبهم لأنهم أضعف من ألمواجهة والمفروض ان يتم منع هؤلاء الحرامية الذين حللوا اموال السحت الحرام لبناء فللهم وعقاراتهم في الخارج وحولوا المليارات من الدولارات لحساباتهم في بنوك العالم .وسط هذه المعمعة التاريخية التي اطلق عليها ثورة الجياع التي يشارك فيها المثقفون والادباء والفنانون الى جانب العمال والفلاحين وصغار التجار والكسبة والعاطلين عن العمل وقد اطلق عليها المليونية بحق وحقيقة ارهبت الجبناء في البداية وتكمن الخطورة ألأن في تأخير ألأصلاحات الموعودة مما اعطى الفرصة للحرامية والمفسدون للتجمع والدعوة الى التضامن فيما بينهم وخاصة مع رأس الفساد والمتستر ألأول على المفسدين مدحت المحمود والمؤسف تراجع د حيدر العبادي عن وعوده ودعوته الشعب العراقي لعملية تفويضه لتعديل الدستور وحل البرلمان .لقد استلم د حيدر العبادي خزينة فارغة واستطاع فضح بعض الفضائيين في وزارة الدفاع وعملية الغاء الحمايات للمسؤولين الكبار واحال بعض الضباط على التقاعد ,قام بالغاء مناصب وكلاء رئيس الجمهورية ورئاسة الوزراء ووعد باجراء حزمة جديدة من الاصلاحات , الا ان هذه الاصلاحات كانت عبارة عن اصلاحات ترقيعية وليست جذرية كما كان ينتظرها الشعب العراقي فوكلاء رئيس الجمهورية يستلمون 80%من رواتبهم ( تصريحات صالح المطلك ) الحمايات التي وعد بالغائها تختلف من مسؤول لأخر حسب الخطورة ألأمنية وكان الشعب ينتظر اسماء المشمولين واعداد حماياتهم فالى متى  تستمر عملية التستر واين الشفافية الموعودة التي هي جزء من الديمقراطية ؟ عملية المحاصصة الطائفية مستمرة , تشكيل حكومة تكنوقراط  مستقلين بقيت حبر على ورق فأين ألتغيير الموعود ؟ لقد فرح الشعب العراقي مستبشرا الخير بالتغيير , صحيح حرية الراي مصانة اكثر من العهد السابق وقسم من  الفضائيات تشارك في  ابداء رايها في العملية السياسية التظاهرات محمية من قبل قوات ألأمن بالرغم من  حدوث اختراقات تخريبية من بعض الميليشات تم قبرها في المهد من قبل المتظاهرين الجارة ايران ابدت استيائها من هذه التظاهرات وطالبت تقديم الدعم للسيد نوري المالكي ومنحه الحصانة اللازمة لحمايته  وعدم تحميله المسؤولية في عملية بيع الموصل للدواعش المجرمين , الفساد لا زال مستمرا البطالة تزداد وهناك موظفون لم يستلموا رواتبهم لفترات متفاوتة , التلاميذ يعانون لعدة اسباب من جملتها قلة المدارس وحتى جلوسهم على الارض ودوامهم في مددارس أيلة للسقوط, الرعاية الصحية معدومة في بغداد وباقي المحافظات وبعض المستشفيات تطلب من المريض شراء ألأبرة ليحقنوها له عدا الصفقات الجديدة لوزارة الصحة والسقوف التي تخر منها المياه داخل غرف العمليات وهناك الكثير الكثير من الفضائح والنواقص من مشاريع متلكئة كلفت المليارات من الدولارات الامريكية ولم يقدم وزير او مسؤول للمسائلة , وكا اسلفت فان موقع السيد مدحت المحمود يؤهله لمعرفة جميع المفسدين ولهذا السبب فهؤلاء المفسدون يتضامنون معه حتى لا تنكشف اللعبة , واخيرا اليس من الواجب القيام بالتحقيق مع المتهمين الواردة اسمائهم في نتائج التحقيقات التي قامت بها لجنة الامن والدفاع البرلمانية بما يخص بيع مدينة الموصل وتداعياتها المؤلمة بل ألمئاسي التي ترتبت على دخول الدواعش المجرمين وما سببوه من الاضرار الانسانية والمادية والحضارية ؟
الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك مرور الزمن ليس في مصلحة الشعب العراقي تراكم المخالفات يعقد ألأمور ويقوي ألأعداء الدواعش ولا ننسى المثل القائل من أمن العقاب اساء ألأدب .
طارق عيسى طه

115
ماذا سيجلب لنا الاسبوع الخامس للتظاهرات المليونية ؟

لقد أستأسد ألشعب ألعراقي بعد ان زال عامل الخوف والتردد وزاد اصرارا برفع سقف مطالبه الاصلاحية متوجها الى مقر القضاء ألأعلى ليقول بوضوح اكثر لمدحت المحمود ارحل ارحل فلا يوجد لك مكانا بين حزمة الاصلاح , فجمهورية العراق اليوم على شفا حفرة من النار لا يمكن حلها الا بازالة نتائج التراكم الكمي والنوعي للعملية السياسية الفاسدة النتنة التي بدأت رائحتها تزكم الانوف ولا يوجد اي حل أخر فاما الوجود او الفناء والسقوط الى ابد ألأبدين , لا مكان للتراجع بعد اليوم , لقد صبر الشعب العراقي اثنى عشر عاما نهبت ثرواته بلا انصاف لحد ألأن تقدر مصروفات الحكومات المتعاقبة بعد 2003 من الدولارات الامريكية بترليون دولارا واغلبية الشعب العراقي يشكو الفقر المدقع وربع سكانه يسكنون بيوتا من الطين والصرائف والتنك
مستشفياته خالية من الكوادر الطبية وخالية من ألأدوية التي تباع على الارصفة , بدون اية رقابة ,فوضى لا توصف وحسب أحصائيات هيئة الامم المتحدة يعتبر العراق اكثر بلد تنتشر فيه الفوضى في كل مجالات الحياة , البلد الذي يتهم فيه رئيس وزرائه السابق بتسليم ثاني اكبر مدينة فيه الموصل للدواعش المجرمين وما نتج بعد ذلك من سرقة واذلال المواطنين واستباحة نسائهم وبيعهن في اسواق النخاسة العالمية  والاستيلاء على املاكهم وتحطيم اثارهم وتهديم جوامعهم وكنائسهم , ولا زال المتهم الاول يسرح ويمرح ويدبر المكائد والمؤامرات لافساد وتشويه مباديئ التظاهرات السلمية الحضارية ووصفها بالبعثية الداعشية . لقد حان ألأوان لتصليح العملية السياسية وتنسيق الجهود للثوار في كل محافظات العراق وتطبيق القول التاريخي الماثور لا حركة ثورية بدون نظرية ثورية , وعدم ألأكتفاء بالترقيعات وعمليات الترشيق التي لاتشبع من جوع ولا تنهي الفساد , والبدء من قمة الجبل باعادة هيكلة جميع مؤسسات الحكومة قضاء وجيشا وشرطة اتحادية والمخابرات والتعليم ,اما الطاقة فبلدنا يعتمد فقط على بيع النفط الذي اسعاره في تناقص  حيث اصبح سعر البرميل سبعة وثلاثين دولارا وسوف تتناقص اكثر بعد ايام بعد ان يتم قريبا بيع النفط الايراني في الاسواق العالمية ,يجب  الاهتمام بالزراعة والصناعة ووضع الكثير تحت نصب اعيننا للمستقبل كعملية ستراتيجية , اما ألأن فيجب ان  نبدأحالا بان يكون لدينا قضاء نزيه لتحديد المفسدين ومحاكمتهم وارجاع ما نهبوه من اموال من لقمة الفقراء والايتام وعموم الشعب , ارجاع الاموال المهربة خارج الوطن وتطبيق قانون من اين لك هذا ؟ المعروف بان رئيس مجلس القضاء الاعلى له علاقات بالسياسيين وجاء ألأن دور السياسيين للوقوف معه لرد جزء مما قدمه لهم وخاصة موضوع الكتلة الاكبر بعد الانتخابات وليس قبل الانتخابات حيث استطاع المالكي ان يشكل الحكومة بالرغم من فوز د اياد علاوي في الانتخابات ,يجب ان يتم تطبيق القوانين مثلا الغاء مناصب وكلاء رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الذين لا زالوا يستلمون 80%من رواتبهم حسب تصريحات السيد صالح المطلك  فاين هيبة الدولة اذا لا تطبق فيها المراسم الديوانية ؟ ان تنظيم الزيارات التشجيعية لمدحت المحمود عبارة عن هواء في شبك فقد قرر الشعب ازالته وسوف يزال والقرار بيد الشعب فقط .
طارق عيسى طه


116
ستستمر التظاهرات الى النصر المبين
حرارة الصيف الغير معهودة وانقطاع التيار الكهربائي اظهرتا أوجه الفساد على حقيقته ( بانوراما ) وخرجت الجماهير الغاضبة في معظم محافظات الجمهورية العراقية , بالاضافة الى تهور مجلس محافظة البصرة في محاولة لقمع التظاهرات أدت الى سقوط الشهيد ألأول منتظر الحلفي عمره سبعة عشر عاما , مما زاد في زخم التظاهرات في عموم جمهورية العراق وارتفعت سقوف المطالب التي  تراكمت لدى الشعب العراقي منذ عام 2003 وتطور الفساد المالي والاداري ونظام الحكم الذي شرعه برايمر الذي اعتمد المحاصصة الطائفية وألأثنية لتوزيع الكعكة على حساب الفقراء والمعوزين حتى بلغت ترليون دولار امريكي خلال الاثنى عشر عاما .ويجب ان لا ننسى دور المرجعية الرشيدة التي اعطت د حيدر العبادي الضوء الاخضر في ضرب الفساد بيد من حديد لتطبيق الاصلاحات التي اعلن عنها د حيدر العبادي في 9 أب كحزمة اولى تتبعها الحزمة الثانية قريبا , الا ان قوة حيتان الفساد اعاقت ظهور الحزمة الثانية التي ينتظرها الشعب العراقي , وقد تكونت فكرة عدم استمرار د حيدر العبادي في حزب الدعوة لدى جماهير شعبنا الذي ينصح د حيدر العبادي بان يرتدي عباءة الشعب فقط لأنه رئيس لكل الشعب ويمثل الشعب وليس حزبا فشل في ادارة شؤون البلاد وخسرنا نصف اراضينا لقوات البغي والعدوان المجرمة الداعشية , وعلى سبيل المثال في سنة 1994 كان رئيس الجمهورية لالمانيا الاتحادية فون فايتس ايكر من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي , وقد طلب الحزب منه دفع اشتراكه السنوي للحزب وقد كان جوابه باني رئيس لكل المانيا وليس لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في الوقت الحاضر وبناء على ذلك امتنع عن دفع اشتراكه السنوي لحزبه , المطلوب من د حيدر العبادي ان يجمد نفسه ويتفرغ لجمهورية العراق اثناء فترة حكمه لبناء واعمار دولة مدنية ديمقراطية  وبهذا يتخلص من الضغوط التي تمارس عليه من قبل حزبه الذي يراسه نوري المالكي المتهم الاول في عملية بيع الموصل ومجزرة  قاعدة سبايكر وسجن بادوش ومحافظة الانبار وصلاح الدين . ان ثقل التهمة لا يتحمل التاجيل والانتظار والشعب العراقي ينتظر بفارغ الصبر معرفة مصير ابنائه ,ومصير ثروته للبدء في انزال العقاب بحق المفسدين . لقد نالت اصلاحات د حيدر العبادي ثقة وتأييد جميع الكتل السياسية وكذلك مجلس النواب بل تسابقوا في رفع اصابعهم المؤيدة , واليوم تصدر تصريحات تشكك في التظاهرات وتتهمها بالبعثية والغوغائية وتحاول خلط الاوراق في احقية محاربة الدواعش قبل التظاهر , ومن نافلة القول بان محاربة الفساد هي زيادة مناعة القوات التي تحارب الدواعش تعطيها زخما وروحا قتالية واستبسالا اكثر في ساحات الوغى وليس العكس , ان تطهير المؤسسات الحكومية من الفساد والمفسدين بلاشك يحمي  ظهر المقاتلين من ابناء جيشنا الباسلة وقوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي البطل وقوات العشائر المسلحة التي ستمسك الارض بعد تحريرها فاهالي مكة ادرى بشعابها , في نفس الوقت تحية لقوات البيشمركة الباسلة في قتالها للعدو المغتصب لاراضينا , ختاما الفساد والارهاب وجهان لعملة واحدة ومن أمن ألعقاب أساء ألأدب ,تحية للمتظاهرين الابطال الذين يدافعون عن حقوق الشعب العراقي المسلوبة والحق يؤخذ ولا يعطى بمزيد من الاصرار وعدم التراجع  لتحقيق جميع الحقوق المشروعة وبوحدة الشعب بكل قواه يتم النصر المبين.
طارق عيسى طه


117
هل ان د حيدر العبادي قادر على ألأيفاء بوعوده ام انها اضغاث احلام ؟

صدرت الحزمة الاولى من الاصلاحات من قبل مكتب د حيدر العبادي وكانت تمثل طريقا معبدا لبداية الاصلاح انتظرته جميع القوى الخيرة التي ناضلت من اجل التغيير وازاحة نوري المالكي الذي كان المسبب ألأول لجميع مئاسي جمهورية  العراق واسباب انحدارها للهاوية , وهي معروفة عالميا واقليميا وشعبيا ولهذا سوف اكتفي بالجزئيات البسيطة جدا , قام المتهم الاول بتسليم ثلث مساحة الجمهورية العراقية للدواعش الاعداء ,ومن نتائج التغلغل الداعشي وعدم مقدرة حماية المواطنين سكان المنطقة المحتلة من الاعتداءات وسبيت النساء ألأيزيديات  وتم بيعهن في اسواق النخاسة العالمية ومصادرة املاك المسيحيين في حالة امتناعهم من اعتناق الدين الاسلامي , حدوث مجزرة سجن بادوش وقاعدة سبايكر التي بلغ عدد شهدائها 1700 شهيد ,بالاضافة على التستر على ملفات الفساد التي بلغت مليارات الدولارات الامريكية لم يجاريه في فساده سوى صدام حسين . المعركة تتجلى بوضوح اكثر كلما ازدادت المعاول الشعبية في كشف بعض ما كان مستورا حيث تزداد مقاومة المفسدين ويتجمعون في الخفاء والعلن ايضا , حيث نزل القسم من ازلامهم وقاموا بالاعتداء على بعض الثوار المتواجدين في ساحة التحرير في بغداد , والاعتداءت التي جرت ضد المتظاهرين في كربلاء المقدسة من قبل قسم من قوات ألأمن , لم يتمكن د حيدر العبادي من تقليص الوزارة بالشكل المتوقع حيث بقيت بعض الوجوه القديمة التي تمثل الكتل السياسية الكبيرة , بنفس الوقت تم الاعلان عن اجتماع مجلس الوزراء يوم الثلاثاء الماضي ولكنه تأجل الى يوم الخميس ولكنه تأجل بعد ذلك الى أجل غير مسمى بسبب رفض بعض الوزراء تقديم استقالتهم , استطاع المتهم الاول الهروب الى طهران لحضور مؤتمر ( ديني ) مع العلم بانه يجب ان يتقدم ليدافع عن نفسه امام القضاء الذي وقف الى جانبه طوال فترة حكمه القضاء نفسه برئاسة المحمود الذي خدم صدام حسين ونوري المالكي . المطلوب في الوقت الحاضر ان تتظافر الجهود الوطنية المخلصة التي تدعو الى مجتمع مدني ديمقراطي مجتمع عابر للطائفية والمحاصصة ألأثنية لتتصدى لقوى المفسدين التي استفاقت من ذهولها الذي سببته حزمة الاصلاحات الاولى وبدأت تناور وتحاور وتتملق وتفتري الاكاذيب الملفقة التي صاغها المالكي بوصف التغيير بالهجمة اللادينية بالرغم من ان المرجعية الحكيمة هي التي تدعم حركة التغيير وتدعو الى مجتمع العدالة وتطهير جهاز القضاء والقوات ألأمنية والحكومية ومحاربة الفساد والمفسدين . لقد اصبحت المعركة مكشوفة وخطرة وامتدت الايادي الاجنبية والاقليمية لتاجيج الصراع المتوقع قريبا ان لم يتم وأده في ألمهد حالا قبل استفحاله الذي سيسبب تقديم تضحيات يدفع ثمنها الشعب العراقي .
طارق عيسى طه


118
أنتفاضة الشعب ألعراقي تحقق انتصارات أولية
بعد تظاهرات مستمرة في جميع محافظات جمهورية العراق اصدر مكتب السيد د حيدر العبادي بيانا يوم الاحد الموافق 9-8-2015 يتجاوب فيه مع مطالب المتظاهرين  مما دعى ابناء الشعب العراقي المنتفض للخروج بتظاهرات باعداد كبيرة جدا تقدر بمئات ألألاف في ساحة التحرير في بغداد وباقي المحافظات لغرض تفويض السيد د حيدر العبادي من الجماهير المنتفضة لغرض السير في طريق الاصلاحات ومحاربة الفساد والمفسدين , فقد بلغ السيل الزبى بعد انتظار ثلاثة عشر عاما من الفوضى والفساد المالي والاداري ونهب ثروات الشعب وتحويلها الى فلل وعقارات خارج العراق وفي مدن وبلدان مختلفة لا فرق فيها ان كانت في بريطانيا او امريكا او عمان والامارت المتحدة , غير أبهين بزيادة الفقر والعوز في بلدانهم والفوضى وتلكوء المشاريع , بلدهم الذي يتعرض فيه المواطن الى الجوع والعطش والمرض والعوز وفساد سياسة التعليم اما الكهرباء فحدث عنها  ولا حرج لقد قام ابناء الشعب العراقي بعدة محاولات احتجاجية  باءت بالفشل في عام 2011 وتم قمعها وسقوط العدد الكبير من الشهداء , تم تخدير هذه المحاولات عندما طلب السيد نوري المالكي اعطاء حكومته مدة مائة يوم لم تات باية نتيجة اذ بقي نفس الكادر الوزاري وبقي السيد رئيسا للوزراء , الى ان جاء  د حيدر العبادي في حركة واعدة للتغيير الا ان عملية التغيير مشت ببطء شديد وبقي مسببي الفوضى والمفسدين في اماكن اتخاذ القرار محاولين عرقلة اية اصلاحات من قبل العبادي تفاقمت الامور من سيئ الى اسوأ و لم يبقى امام الشعب العراقي طريقا أخر غير الخروج للتظاهر مدركا  بانه سوف لا يخسر سوى قيوده التي كبلته ثلاثة عشر عاما واصبح ربع الشعب العراقي تحت مستوى خط الفقر وزاد عدد سكان المزابل , وتوحدت الكلمة واصبح القاسم المشترك الاعظم الذي يجمع هذه الجموع هو التغيير وليس غير التغيير . حسب الاتفاقات الاولية بين لجان التنسيق ان تكون التظاهرة المليونية القادمة يوم الجمعة القادمة اما تظاهرات اليوم فكانت لاعطاء د حيدر العبادي الضوء الاخضر ليسير بالبلاد نحو طريق محو الفاسد والمفسدين واسترداد اموالنا المسروقة في داخل العراق وخارجه وفقط بهذه الطريقة الناجعة نستطيع بناء بلد متمدن للمواطنة فيه حقوق عابرة لحدود التخلف الطائفي وألأثني وبمقدوره الدفاع عن سيادته امام الدواعش المعتدين واذنابهم  حتى داخل العملية السياسية وخارجها فالذي ياكل السحت الحرام لا يختلف عن الدواعش التكفيريين والذي لايحترم ابناء شعبه لا يستحق ان يكون مواطنا يعيش معهم لانه لا يشاركهم همومهم بل يسبب لهم الهموم .ان ردة فعل قادة الفساد الذين شملتهم قوانين الاصلاح تدل على عدم استسلامهم  بسهولة وسوف يصبون السم في الدسم محاولين بث الفتنة وتحريك  فتنة المحاصصة الطائفية وكل فنون الخراب ولا يوجد لديهم مانع من الاصطفاف مع الدواعش ضد ارادة الشعب ومن يمثله , الحذر مطلوب من الجميع واخيرا وليس أخرا تحية للشعب العراقي بكل مكوناته ومستوياته الفكرية ومواقعهم في المجتمع عمالا وفلاحين , طلابا وفنانين وممثلين نساء ورجالا وسياسيين وصحفيين وكتاب ومثقفين , ولا ننسى الدور الكبير الذي لعبته المراة العراقية في الهاب المشاعر الانسانية وخاصة الارامل منهن وضحايا قاعدة سبايكر والى غد مشرق بقيادة د حيدر العبادي ونخبته الذي حصل على تفويض من 95% من الشعب العراقي , لتحقيق ألأمال وألأحلام وتغييرها الى واقع ملموس لتطهير المؤسسات من الدنس الداعشي التكفيري وبقايا الفكر الطائفي ليرجع العراق بلد البطولات والمحبة وألتأخي لا مكان فيه للابتزاز والاعتقالات العشوائية وتطبيق مبدأ العفو العام عن الابرياء وتطبيق احكام الاعدام بحق القتلة والمجرمين وكل ما يتعلق بعملية التغيير من اعادة كتابة الدستور ومحاكمة من تم الغاء مناصبهم واسترداد ما استلموه من رواتب ومخصصات لا يستحقونها وتشكيل لجان تحقيقية لكشف عمليات التزوير في الانتخبات البرلمانية الاخيرة وما سبقها وارجاع اموال الشعب والاراضي التي تم توزيعها لاغراض الفساد  وشراء الذمم والتحقيق في الشهادات المزورة وانزال اشد العقاب بالمزورين لتكن هذه الاجراءات مجرد مقبلات قبل الحسابات النهائية وأخيرا وليس أخرا التحقيق في مصير اموال النازحين وبذل جهود اكثر للتخفيف من معاناتهم .
طارق عيسى طه


119

موقف تركيا من الدواعش يزداد تعقيدا
عندما احتلت قوات الدواعش البربرية الموصل في 10.6.2014 القت القبض على عدد من الدبلوماسيين الاتراك واحتفظت بهم كرهائن عندها, وقامت بعملية ابتزاز للحكومة التركية ,  تم الافراج عنهم بطريقة لم يعلن عنها وعن الشروط والتعهدات والتنازلات التركية لقاء عملية اطلاق سراح الدبلوماسيين الاتراك. المعروف من خلال القاء القبض على الدواعش بانهم يحملون في جوازات سفرهم على سمة المرور التركية اي ان قوى الظلال هذه تأتي من الحدود التركية الى العراق وسوريا , بنفس الوقت لم تسمح الحكومة التركية لقوات التحالف الدولي باستعمال مطار انجرليك التركي , قبل ستة ايام ايام فقط قامت الطائرات العسكرية التركية بقصف مواقع داعش وفتح مطار انجرليك التركي امام طائرات التحالف الدولي خطوة حصلت على استحسان وسائل الاعلام العالمية , الا ان هذا الهجوم التركي كان عبارة عن هجوم مشترك ليس ضد الدواعش فقط وانما ضد الكرد ايضا فقد كانت ضربات الاتراك للدواعش ليست بالقدر الذي اصاب حزب العمال البي كاكا حيث تم القيام باربعمائة غارة خلال يوم واحد بعملية عدوانية ضد سيادة جمهورية العراق وقد صرح رئيس الجمهورية العراقية د فؤاد معصوم بوصفه قرار السيد اردوكان بمباشرة عملية السلام عام  2013 قرارا شجاعا وان الاستمرار بهذه العملية هو السبيل الانجع للخروج بنتائج ايجابية , وفي نفس الوقت كتبت صحيفة الانديبيندت البريطانية ان قرار العودة لمحاربة الكرد وحزب العمال  الكردستاني عبارة عن تخفيف الضغط عن تنظيم الدواعش وازاحته , واراحته مؤقتا من الهجمات القوية التي يتعرض لها من المقاتلين الاكراد في سوريا والعراق وهذا ما سيدفع المقاتلين الاكراد ووحدات حماية الشعب الى موقف الدفاع وبهذا يقل الضغط على الدواعش المنهارين بعد فشلهم في احتلال كوباني , ان قيام الطائرات التركية بقصف اربيل ودهوك ستثير السخط وغضب جميع مكونات الشعب العراقي وتزيد حالة التوتر والنار الملتهبة في المنطقة , لتعلم الحكومة التركية التي تسعى من اجل الدخول الى السوق الاوروبية المشتركة بان عملية النكوص عن  اتفاقية السلام مع البي كاكا تمثل خرقا كبيرا لحقوق الانسان في تركيا ما سوف يعرقل عملية الدخول الى السوق الاوروبية المشتركة وهذا سوف لا يكون في مصلحتها من اجل الانتعاش الاقتصادي الذي تسعى اليه وسوف تنتقل المعارك الى داخل تركيا وان الدواعش سيكون لهم نشاطات حتى في داخل تركيا . ان خطر الدواعش لا يهدد العراق وسوريا فقط وانما هو خطر عالمي يهدد السلم والاستقرار في جميع انحاء العالم وسوف لا تنجو تركيا من هذا الخطر الا اذا وضعت يدها بيد المجتمع الدولي المناهض للارهاب والديكتاتورية من اجل الحفاظ على حقوق الانسان .
طارق عيسى طه


120
محنة الشعوب العربية اليوم
تعيش الشعوب العربية ضمن الاسرة الدولية الكبيرة المنتشرة في العالم بمصالحها وتناقضاتها المختلفة ,ان اختفاء مجموعة  تمثل نظام سياسي واقتصادي وعسكري وايديولوجي لعب دورا كبيرا في العالم كما حصل لحلف وارشوبقيادة الاتحاد السوفييتي السابق ويعلن انهاء الحرب الباردة وتغيير موازين القوى في العالم, له تاثير كبير على شعوبنا العربية الغنية بثرواتها الطبيعية وجغرافيتها الاستراتيجية واديانها المختلفة وحالة الجهل المطبق المخيم على هذه الشعوب التي تعيش على اجترار ثقافة الماضي والبكاء على الاطلال وسهولة استفزازها وجرها  لخوض صراعات تسيل منها شلالات الدماء الطاهرة يعود الفضل الاكبر للهيمنة الاستعمارية ان كانت كولونيالية مرت و تركت بصماتها السيئة في تشريع القوانين الطائفية  وزرع الافكار الظلامية والخزعبلات , او في عصرنا الحديث في الهيمنة الاقتصادية وخطط شركات احتكار النفط وصناعة السلاح  وابتلاع الاسواق وحركة رؤوس الاموال والاستثمارات . لقد عملت القوى الامبريالية منذ عقود للقضاء على المعسكر الاشتراكي ونجحت في استغلال الفرصة المناسبة مستغلة الاخطاء وغياب (الديمقراطية) في هذا المعسكر الذي اصبح على مرور الزمن نمرا من ورق , لقد استطاعت الحكومات الرجعية في عالمنا العربي التي جاءت بموافقة وتشجيع من اجندات اجنبية تخريب سياسة التعليم في نشر الجهل ونهب الثروات الطبيعية  وضع الرجل الغير مناسب في المكان الغير مناسب  واتبعت سياسة الاقربون اولى  ...ونشات اقطاعيات عائلية واتبعت سياسة توريث السلطة,وكان حكامها يزورون الانتخابات حتى يبقون الى الابد على راس السلطة على سبيل المثال لا الحصر علي بن علي وحسني مبارك والقذافي سرقوا المليارات ووضعوها في البنوك العالمية مما سهل اقتناع الجماهير الغاضبة المطالبة بحقوقها ان تخرج الى الشارع حيث زال عامل الخوف وتنازل علي بن علي وفر هاربا وترك ثروة مالية كبيرة وعقارات في تونس وخارجها  واعلن حسني مبارك استقالته بعد ان انكشفت ثروته وثروة زوجته واولاده واستغلالهم للسلطة ابشع استغلال, وعمت الفرحة كل الشعوب العربية وشعوب العالم  وجاءت التهاني يالانتصارات التي حققها الشعب المصري وتنفس الجميع الصعداء وكان على الولايات المتحدة الامريكية ان تقوم بالخطوة الثانية للمؤامرة الكبيرة  ودفعت مائة وخمسون مليون دولارا لغرض تزوير الانتخابات وكما رأينا وسمعنا استطاع الاخوان المسلمون الفوز في الانتخابات التي جرت بطريقة( ديمقراطية  ), فتورط د محمد مرسي بالقيام بكثير من الاخطاء المقصودة باطلاق سراح السجناء الذين عاثوا فسادا في البلاد ووعد بنقل السلطة الفلسطينية ببيع صحراء سيناء لاسرائيل وقام بتوظيف اناس غير كفوئين بمناصب ادارية لمجرد كونهم من الاخوان , ان مجيئ الجيش المصري لقيادة مصر هو ضرورة تاريخية ولولا تدخل الجيش ودعم الشعب لقائده السيد المشير السيسي لاصبحت مصر قاعدة للمؤامرات وشريكة لقطر المعروفة بسياستها تجاه البلدان العربية ولا يستطيع اي حاكم ليبرالي ديمقراطي مدني ان يقف امام حجم المؤامرات والعمليات الارهابية العالمية الممثلة بالدواعش المجرمين في الوقت الحاضر, ان شعوبنا لا تحب حكم الجيش الا ان هناك استثناءات فقد كان الرئيس عبدالناصر عدوا للاستعمار واستطاع تحقيق الكثير من الانجازات للشعب المصري بالرغم من الكثير من السلبيات اثناء حكمه ورئيس فنزويلا السابق تشافيز العسكري الذي دوخ الولايات المتحدة الامريكية واعطى التيار اليساري في امريكا اللاتينية زخما قويا ذات طابع تقدمي  مثلا أخر  .اما الجمهورية الليبية التي كان يقودها العقيد القذافي الذي اشتهر بتصرفاته وتصريحاته الغريبة والذي حكم اكثر من ثلاثون عاما فقد حارب حلف الاطلسي ولم يتنازل عن السلطة الا بعد قتله ولا زالت الدماء تسيل شلالات والقبائل تقاتل بعضها البعض الاخر ولا يوجد اي حل في الافق القريب لان الجمهورية الليبية بلد غني بثرواته الطبيعية ونفطه الغزير, و اما سوريا التي يحكمها الاسد وحزب البعث فقد كان من المتوقع ان لايستجيبوا لمطاليب الشعب وقد خرجت تظاهرات سلمية تطالب ببعض الاصلاحات الانتخابية وحقوق المواطن البسيطة  وبعض الديمقراطية وجوبهت بالمدافع وقطع الايدي وقتل الاطفال بشكل اجرامي لا يوصف وكان من الممكن ان تتنازل الحكومة وتعطي بعض المطاليب الوطنية  الا ان الديكتاتورية لاتتنازل مثلها مثل صدام حسين الذي حارب اكبر واقوى  دولة استعمارية في عالمنا مبشرا بالكيمياوي الدبل لتخويف العالم وبهذا اعطى حجة وذريعة اكثر لامريكا وبريطانيا لمهاجمة العراق, لنرجع الى سوريا التي رفضت حكومتها اعطاء بعض الحقوق الديمقراطية للشعب السوري واحتجاجا على تصرفات الحكومة الديكتاتورية فقد ترك الكثير من المراتب والضباط الجيش وانضموا للمعارضة ,هذه الفوضى شجعت  الاستعمار  لارسال المنظمات الارهابية من القاعدة والنصرة والدواعش وهذه كلها تنظيمات  تقودها امريكا واسرائيل وجنودها متأسلمون لا يعرفون اصلا الاسلام حيث يقوم المسيحي بتفجير نفسه , واصبحت سوريا ارضا محروقة اتبع الجميع سياسة القتل من الشبيحة كما يذكر القاريئ والدواعش الذين يحرقون ويعدمون اسراهم والحكومة تقتل الاسرى ايضا ,    حتى قادة الحركة الوطنية في كل البلدان العربية  انجروا وراء اكبر مؤامرة عرفتها شعوب المنطقة سموها بالربيع العربي , لقد كانت المؤامرة ذكية جدا والظروف مهيئة وتم استغلالها بذكاء 1 وجود حكام رجعيين فاسدين اتبعوا نظاما ديكتاتوريا او شبه ديكتاتوري لحكم البلاد 2 انتقال الاخبار بفضل الثورة المعلوماتية اسرع من البرق مما شجع الغليان الشعبي وحصول انتصارات شعبية مؤقتة . بهذه الطريقة السهلة والارضية المهيئة  تم استغلال عواطف الشعوب وتطلعها الى الاحسن والافضل وسقط الاف الشهداء وسقطت الحكومات التي تركها الاستعمار تسقط ولم يمد لها يد العون كما فعل مع شاه ايران سابقا,بل حصل العكس , تأييد امريكي وعامة الغرب لنصرة الشعوب المنتفضة لبناء مجتمعات( ديمقراطية ) . اليوم تنظيم الدولة الاسلامية يحتل ثلث مساحة جمهورية العراق يمارس اعنف انواع الارهاب وقتل المواطنين بل وحرقهم واغراقهم في الانهار ويحتل مدنا سورية كثيرة , قبل يومين قامت تركيا بقصف مواقع الدواعش في سورية بعد ان سهلت لهم العبور بكل سهولة الى العراق كما هو مذكور في جوازات سفرهم وفي نفس الوقت مطاردة الاكراد واجتياح الحدود العراقية , وقد نجحت الدول الكبرى في تسخير الدول العربية ضد بعضها البعض حيث تشكل تحالف عربي يقوم بالاعتداء على اليمن( السعيد) لايفرق بين الاحياء المدنية والمواقع العسكرية فيقتل الاطفال والنساء ويقصف المدن بلا هوادة منذ ما يزيد على الاربعة اشهر , المفروض من الجامعة العربية ان تلعب دورا قوميا ووطنيا في الوقوف ضد الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة بلا ادنى سبب على مقدسات الشعب الفلسطيني ومنع المواطنين من الصلاة وزجهم في السجون ومصادرة املاكهم لاجل توسيع المستوطنات الاسرائيلية , ان فك الحصار اللاانساني عن غزة الذي يتعارض مع كل القيم والقوانين الدولية ويعتبر مشروع ابادة جماعية لا انسانية يجب ان يكون من اولى واجبات الجامعة العربية ,  ومساعدة الشعب اليمني  ليحل مشاكله بالحوار فقط وليس بالقنابل الحارقة وهدم المستشفيات والمدارس والدور السكنية وتدمير البنى التحتية .
طارق عيسى طه
 


121

لمحات سريعة على الاوضاع المأساوية لجمهورية العراق
الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والبيشمركة وقوات العشائر المسلحة في قتال مستعر في ساحات القتال ( تحت شعار اكون او لا اكون ) انتصارت متتالية  للقوات الامنية وهزيمة واضحة لما يسمى بالدواعش , الاقليم يعلن على لسان رئيس وزرائه السيد نيجرفان بارزاني ضرورة عقد اتفاقية نفط جديدة نظرا لتدهور الاوضاع الاقتصادية في الاقليم ,رجوع مظاهر الميليشيات المسلحة في بغداد بالرغم من اعلان د حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة بان بغداد منطقة خالية من السلاح ,ارتفاع درجات الحرارة الى فوق الخمسين درجة واعلان يوم الخميس الماضي يوم عطلة بسبب الحرارة , انقطاع التيار الكهربائي للوطنية للمواطن العادي  اي ليس سكان المنطقة الخضراء هؤلاء على راسهم ريشة ,النازحون يتركون الخيم بسبب ارتفاع درجة الحرارة داخل الخيمة الى 60 درجة مئوية مع العلم بان 70% منهم اطفال ونساء ومسنين , طبعا خلو مناطق النازحين من الخدمات الصحية , حدوث عراك بين نساء بعض المسؤولين في صالون حلاقة في المنصور لولا تدخل الشرطة في الوقت المناسب لحصل اصطدام مسلح فكل واحدة عندها حمايات , الدواعش المجرمين يفخخون البيوت والطرقات في الرمادي والفلوجة , الدواعش يستعملون الغازات السامة ضد البيشمركة , انفجار ارهابي تبنته ما يسمى بالدولة الاسلامية في ديالى يتسبب في اصابة اكثرمن
235 مواطن مابين شهيد وجريح , شحة مياه الشرب في بعض مناطق بغداد ,ازدياد مخالفات الحشد الشعبي بما يتناقض مع ما يقدمه الحشد من شهداء وجرحى وما يتخلق به من شجاعة في مواجهة الدواعش , احد الاسباب لتخوف الناس من الحشد الشعبي بالرغم من قتاله العنيف وصلابته ضد الدواعش الظلاميين وبالرغم من تصريحات المسؤولين بان الحشد الشعبي تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة د حيدر العبادي ولا يسعني سوى القول بأن من أمن ألعقاب أساء ألأدب ينطبق على الجميع, ويجب اجراء محاكمة سريعة لمن قام بعملية تفجير خان بني سعد وتعليق الجناة في مكان التفجير الاجرامي بلا تردد وسوف يلقى هذا الاجراء تأييدا كبيرا ويعيد للدولة هيبتها .
طارق عيسى طه


122
ذكرى ثورة 14 تموز المجيدة السابعة والخمسين تبقى مفخرة للشعب العراقي

لقد تظافرت جهود الشعب العراقي باحزابه السياسية ومنظماته والتحامه بجيشه الباسل وقيادته الثورية وانفجرت الثورة لا لتغيير الحكومة فقط وانما لتغيير نظام الملكية بجمهورية حظت باحترام الشعب الثائر بمعظم فئاته وطبقاته ثورة الفقراء العمال والفلاحين والكسبة, الثورة التي حققت كتابة الدستور المؤقت لاول جمهوبية عراقية تحكمها مصالح جميع القوميات المتأخية بروح هوية المواطنة الحقيقية وقامت بالغاء جميع القواعد العسكرية الاجنبية في العراق ,وجميع الاتفاقيات الاقتصادية التي كان العراق الخاسر الوحيد فيها , الخروج من حلف بغداد (السنتو ) واصدار قانون رقم 80 لعام 61 تم فيه تاميم جميع الاراضي التي تحت سيطرة شركات النفط الاجنبية الغير مستثمرة والتي تشكل 95% من اراضي العراق وتشريع قانون الاصلاح الزراعي الذي قلم سيطرة الاقطاع وسطوته على الفلاحين ,وقانون الاحوال المدنية والشخصية لانصاف المراة العراقية .لقد استمرت ثورة 14 تموز اربعة سنوات وستة اشهر وخمسة وعشرون يوما قامت بانجازات كبيرة جدا لم يحققها النظام الملكي ولا جميع من جاء بعد هذه الثورة المباركة فعلى صعيد التعليم قام الشهيد عبدالكريم قاسم بالتبرع بارض ورثها في الناصرية لبناء مدرسة ثانوية للبنات ( قارن الفرق بين 99 % من حكام اليوم ) وتم انشاء 2334 مدرسة و 776 مدرسة لمحو الامية وعشرات المدارس الاهلية كدليل على الاهتمام ببناء شخصية المواطن العراقي لتشكيل قفزة نوعية في نسبة التعليم وتم بناء ملعب الشعب الدولي على نظرية العقل الصحيح في الجسم الصحيح , بناء مدينة الطب والمستشفى الجمهوري ومستشفى الشماعية وعشرات المستشفيات الاخرى وبناء ميناء ام قصر في البصرة وبناء سد دربنديخان والكثير من السدود في عموم العراق,وتم تطوير الجيش العراقي وتسليحه باحدث الاسلحة والاهتمام بتدريبه وارسال الوفود العسكرية للاستفادة من خبرات الدول الصديقة . لقد لعبت الثورة دورا كبيرا في منطقة الشرق الاوسط في توعية جماهير هذه البلدان التي كانت تئن تحت وطأة الحكام الرجعيين المرتبطين باوامر الدول المتنفذة باجندات اجنبية  , كانت حركة الردة المعاكسة التي قادتها شركات واحتكارات النفط العالمية معتمدة على ايتام الملكية والاقطاع عربا وكوردا وحزب البعث العربي الاشتراكي ياستغلال الاخطاء التي ارتكبت بمستويات مختلفة متوجة بالتاثير على القائد الاعلى الزعيم عبدالكريم قاسم الذي حاول ان يكون زعيما لكل العراقيين فقرب الخونة على حساب المخلصين مما سهل ارتكاب اكبر جريمة انسانية  اسمها,  مجزرة شباط  عام 1963 التي فاقت بدمويتها الغزو المغولي للعراق , حيث صدر بيان رقم 13 سيئ الصيت الذي بموجبه تم قتل كل من وقف الى جانب الثورة من وطنيين ديمقراطيين وشيوعيين وقاسميين باساليب ديكتاتورية وحمامات دم ومقاصل وشكلوا محاكم صورية ومن اساليبهم في الخسة والنذالة قلعوا عيون سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الشهيد سلام عادل ولكنه بصق في وجه الخائن علي صالح السعدي , اما الزعيم الخالد الشهيد عبدالكريم قاسم فقد تمت تصفيته في محاكمة صورية لم تتعد النصف ساعة وبثوا صور الشهداء في التلفزيون لغرض ايقاف حركة المقاومة التي اندلعت في عكد الاكراد والكاظمية ومناطق اخرى من العراق , سوف تبقى ثورة 14 تموز خالدة ورمزا للتضحية وسوف تبقى بصماتها العمرانية وانجازاتها الانسانية في ذاكرة العراقيين الشرفاء.
طارق عيسى طه


123
المأدب الرمضانية ما لها وما عليها في عراق الفوضى العارمة
                           
ان مشكلة النازحين العراقيين الذين زاد عددهم على الثلاثة ملايين اغلبهم وقعوا ضحية الفساد المالي والاخلاقي والاداري بالاضافة الى المحاصصة الطائفية والتهجير الداعشي الظلامي حيث لم يقصر في ايذائهم احدا( اولاد ..... لا استثني منكم احدا ) ان كان من الدواعش الغزاة او ابناء جلدتهم ممن اختلفوا معهم بالمذهب اوالطائفة والعرق لقد تم حرمان عشرات الالاف منهم حتى من منحة المليون ( السيدة النائب فيان دخيل  ) ناهيك عن العطش والجوع والدواء وحتى افتراش الارض للكثير منهم وتعرضهم للافاعي والعقارب والحشرات حسب المناطق التي نزحوا اليها , وقد كلمني احد الاقارب لظاهرة جديدة في بغداد ان يجتمع قسم من النازحين ليدقوا الجرس وقت الافطار طالبين لقمة يفطرون بها , الى هذا الحد وصلت جمهورية العراق نتيجة اللصوصية والطمع والجهل , وفي هذه الظروف التعيسة يقيم الكثير من السياسيون (اغلبهم سياسيوا الصدفة ) مأدب أفطار يحضرها كبار القوم المتمكنين ماليا لغرض الوجاهة والدعاية السياسية وعشرات الالاف من النازحين بالاضافة الى سكان الصرائف وبيوت الطين والتنك التي لا تحمي من برد ولا من حر يكابدون مشقة العيش بكرامة , والعجيب ان اغلب هؤلاء الذين يقيمون الولائم هم من دعاة الاسلام السياسي يلبسون العمامة بيضاء كانت او سوداء وبيدهم مسابح ثمينة وخواتم اكثر منها ثمنا ويملكون اغلى الموبايلات واحدثها يقوم بحراستهم مئات الرجال الذين يجب ان يكون مكانهم في جبهات القتال لمحاربة الدواعش , ولكن كيف لداعشي داخلي ان يحارب داعشي خارجي فالكل مجرمون سفاكون كانوا سببا في بلاء الامة ومأسينا التي سوف لا تنتهي مادام امثال الرجال مثل هؤلاء يحتلون اماكن في مراكز اتخاذ القرارات السياسية , واعتقد سيدي القاريئ الكريم ان الشعب العراقي سوف لا يدخر وسعا في اقتحام القلاع حمراء كانت او خضراء اسمنتية مسلحة او غير مسلحة ليضع النقاط على الحروف ليسترد كرامته ويرجع سيادة العراق ان عاجلا او اجلا .
طارق عيسى طه


124
تسلسل الكوارث في جمهورية العراق

قبل عام بيعت الموصل الحدباء وارتكبت فيها المجازر المروعة والمهينة بحق الانسانية وقيمة المواطن العراقي وبيعت النساء الايزيديات والمسيحيات في اسواق النخاسة وقتل جميع السجناء المحكومين في سجن بادوش وارتكبت كارثة اكثر ترهيبا وترويعا بقتل 1700 مواطن سلمهم القادة الجبناء الى ايادي الدواعش بدون سلاح حيث تم اعطائهم اجازة ليذهبوا الى مدنهم وطلبوا منهم ابقاء سلاحهم في المعسكر وقصص البعض منهم معروفة تناولتها الصحافة الحرة والقنوات الفضائية وخاصة البغدادية ,ولا زالت القوى التي باعت الموصل ومحافظات الانبار وصلاح الدين طليقة لم يتم استدعائها الى اي تحقيق وخاصة المسؤولين الكبار منهم . وبعد مرور العام والتماهل المقصود في عدم التحقيق والمثول امام المحاكم العسكرية ولغرض بقائهم في المناصب القيادية او احالة البعض منهم على التقاعد فقط ادى هذا التخاذل الى تشجيع العناصر الباقية في القيادات الى تسليم مدينة الرمادي بهروب ( سموه انسحاب ) مخزي مصحوبا بتصريحات المحافظ السيد كرحوت الذي بالغ في قوة واعداد  القوى الداعشية وذكربان عددهم البالغ عشرة الاف مقاتل مما ادخل الرعب في القوات الامنية ( مع العلم بان عدد الدواعش لم يتعد الاربعمائة مقاتل ) وكانت النتيجة هجرة الاف العوائل الى بغداد والتي لم يسمح لها بعبور جسر بزيبز الا بوجود كفيل ( وهذه مخالفة اخرى ) فالعراقي حسب الدستور يحق له الانتقال بين جميع المحافظات العراقية بلا حواجز واعاقات .الايام تمر والكوارث تستمر واخر كارثة مخالفة للدستور وللاخلاق هي مهاجمة مقر الادباء والكتاب العراقيين بواسطة ميليشيات سائبة ترتدي الزي العسكري الاسود بعد ان قامت باغلاق الشوارع المؤدية الى المقر بواسطة سيارات حملت واحد وخمسين عنصرا مدججا بالسلاح قاموا باهانة وضرب الحراس المكلفين من قبل الحكومة بحماية المقر وكسروا الاثاث وسرقوا التلفونات وفتشوا جيوب الموظفين وصادروا محتوياتها , لقد مرت سبعة ايام على الحادث المرير الذي تم فيه الاعتداء على ممثلي العراق الثقافي الذي يفتخر به كل مواطن شريف لا لذنب جنوه سوى وقوفهم ضد الفساد المالي والاداري المستشري ودفاعهم عن حقوق المواطنة والديمقراطية , ولم نسمع سوى الادانات والشجب وتعرية الاعمال المستهجنة وقد اثبت الشعب العراقي رسميا بواسطة ممثلين الحكومة الرئيسيين وقادته الامنيين على وقفة موحدة مطالبة بالقصاص من المجرمين ومتابعتهم ومعاقبتهم ,  هذا وقد وقفت منظمات المجتمع المدني داخل وخارج الوطن متضامنة  مع منظمة الادباء والكتاب العراقيين  ويجب الان الانتقال الى التظاهرات لدعم الجهد الحكومي المبذول في احقاق الحق وازهاق الباطل , ان موقف الحكومة اليوم يحتاج ايضا الى دعم جماهيري وبكل قوة لغرض وضع الستراتيجية لمجابهة الردة المدعومة من قبل اجندات اجنبية , ان الايام القادمة حبلى بالاحداث والانفجارات من قبل اطراف متنوعة وعلى راسها اتباع  الولاية الثالثة الذين سوف لا يستسلمون ببساطة ولا يهمهم البذل بكل انواعه معنويا وماديا فقد حصنوا انفسهم خلال السنوات الثمانية الماضية .واخيرا يقول المثل الهجوم هو احسن طريقة للدفاع.
طارق عيسى طه



125
اكذوبة التقشف في جمهورية العراق

بعد ان بيعت الموصل وسهل نينوى لجأت حكومة التغيير الى رفع شعار التقشف وبادر مجلس الوزراء بالتبرع  بنصف رواتب الوزراء بالاجماع وكانت مبادرة حسنة تتناسب مع الاوضاع والعد التنازلي الذي بدأ في جميع نواحي الحياة ’ اما مجلس النواب فلم يستطع اتخاذ مثل هذا القرار بعد ان عرض على التصويت ولما وصل الامر الى مجلس رئاسة الجمهورية تمت الموافقة على التبرع بنصف رواتب الرئاسة ونوابها الى هنا الموضوع يمشي بروح وطنية تتناسب مع مستجدات الامور والازمات المتراكمة , لم تتطور الامور اكثر من التبرع بنصف الراتب اما  ما يخص الحمايات التي يتمتع بها الرئيس ونوابه فلم يتبادر الى ذهن احد ولم يفكر بها احد لانهم هؤلاء السادة يعتبرون الموضوع حقا ورثوه ابا عن جد , اليس كذلك ؟ حتى نواب الرئيس السابق لا زالوا يتقاضون رواتبهم والانكى من ذلك لم يتركوا  قصورهم السابقة مثلا السيد الخزاعي اغلق باب قصره باقفال حديدية وسافر الى البلد الذي منحه الجنسية سابقا ربما كانت كندا اما موضوع الحمايات  للرئاسات الثلاث فباستطاعتها ان تذهب الى سوح القتال وتلعب دورها الكبير لاعدادها الكبيرة التي تشكل الالاف من الرجال المدربين , اما سياراتهم المدرعة منها وغير المدرعة للنواب السابقين واللاحقين فلنقل الرئاسات الثلاث فتشكل ثروة لا يستهان بها تستطيع ان ان تغير موازين الحرب الدائرة اذا وضعت تحت امرة الجهد الحربي هذه الميزات تشمل الجميع كل حسب موقعه من وزراء ونواب رؤساء الجمهورية ونواب الشعب كما يسمونهم , لقد اصاب التقشف الموظفين والمهندسين في المشاريع والاجور اليومية ’ اذا طرح المسؤول  السؤال على نفسه ويحاسب ضميره كيف يمكن ان يعيش موظف صاحب عائلة واطفال ويدفع الايجار الشهري ويطعم صغاره ؟ ان مثل هؤلاء الناس المعدمون لا يملكون فائضا من المال يضعوه على صفحة على اساس الفلس الابيض ينفع في اليوم الاسود انهم كما يسمونهم في اللغة العامية  على باب الله , ناهيك عن السفرات والايفادات المستمرة وبنفس الزخم السابق  للمسؤولين اما طلاب البعثات خارج الوطن فقد تم اقتطاع جزء من منحهم الدراسية حسب البلد الموجودين به ولا اعرف ما هو الفرق وكيف تصنف الامور ,لا زال القسم الكبير من المحتالين الاغنياء يستلمون مساعدات اجتماعية اي يتم حرمان الفقراء من حصتهم للاغنياء , ان انقطاع الوارد المالي عن الكثير من العوائل يضطر بعضهم اقول بعضهم لقبول القيام بما لايرضي الضمير لغرض شراء دواء للوالدة المريضة او حتى شراء دفاتر للصغار . اخيرا يجب ان يعرف الجميع باننا نخوض حربا شرسة اما ( هرا واما ورا ) ولا مجال للمجاملات المذنب يقدم للمحاكمة , الذي يملك سيارات مدرعة نتيجة وظيفته السابقة يسلمها للحكومة ( لا توجد دولة ) هذا ما لم يطبق لحد الان 100% ان موضوع قانون تسهيل الخدمات والمعاملات الذي اطلقه السيد رئيس الوزراء د حيدر العبادي سوف يلقي الضوء على الكثير من المخالفات اللاقانونية التي لا زالت متبعة لحد الأن المطلوب السير بجراة كبيرة لاجتثاث الفساد اين ما وجد ولا يحاسب الموظف الصغير فقط بل تقطع رؤوس الفساد الكبيرة ويقدم الخونة للمحاكمة فارواح شهداء سبايكر وسجن بادوش ترفرف في السماء تطالب القصاص العادل من المجرمين الخونة الذين تعاونوا مع الاوباش الدواعش , ليكن شعارنا هو سرعة تطهير الجيش والشرطة والحشد الشعبي وجميع مفاصل الحكومة يشكل العمود الفقري في انتصاراتنا على العدو الغاشم.من الممكن العمل بجد اكثر من اجل المواطنة الحقيقية التي تعبر الطائفية والاثنية والمناطقية وتقربنا من الديمقراطية الحقيقية التي وعدونا بها وكانت النتيجة الديمقراطية المشوهة التي تظلم الفقير وتسامح السارق ليبني قصوره في بريطانيا او عمان وتركيا وواشنطن ليتهرب من الضرائب وليبقى الفقير ينبش المزابل , هذا وقد ازدادت نسبة الفقر في العراق وحسب الاحصائيات الاخيرة تجاوز ال 31% ولا توجد اية مؤشرات ايجابية وسنبقى هكذا ما دام الفاسدين احرارا .
طارق عيسى طه


126
الفرق بين مجتمع حضاري وأخر غير حضاري بمناسبة( اقتحام مقر اتحاد الكتاب والادباء العراقي)

المجتمع الذي يحترم الصحافة ويحترم العلم والكتاب , يحتفل باعياد تأسيسها يهيئ المكان لخدمة كل من له علاقة بوجودها , فالمكاتب العامة في جمهورية المانيا الاتحادية تهيئ كل وسائل الراحة للقاريئ لياخذ راحته وبامكانه ألأستفسار عن المواضيع التي يبحث عنها ولموظفي الاستعلامات الخبرة التامة لتقديم النصح والاستشارة ,والدولة تنفق الاموال الكبيرة من اجل صيانة الكتب واماكن تواجدها وحفظها من التلف او السرقة .المجتمع المتحضر يحتفل بيوم تاسيس الصحافة ويقدم الجوائز للصحفيين البارزين , ان للكلمة مكانتها المتميزة لها علاقة بالعلم بالثقافة اللبنة الاولى لمجتمع متعدد الثقافات والاديان تغرس فيهم احترام الراي والراي ألأخر .  قامت  قوات بالزي العسكري قوامها خمسين نفرا صعلوكا باقتحام مقر منظمة اتحاد الكتاب والادباء العام واعتدوا بالضرب المبرح على الاعضاء المتواجدين وصادروا  محتويات جيوبهم والتلفزيونات والتلفونات وقد اتصل الاستاذ فاضل ثامر بالناطق الرسمي لقيادة بغداد والذي وعد بمتابعة العصابة وتم اخبار د حيدر العبادي الذي استنكر الامر ووعد بمتابعة الموضوع وتم الاتصال بوزير الثقافة السيد فرياد الراوندوزي الذي طالب بدوره التحقيق حالا ,ادانت السيدة النائب من كتلة التيار المدني الديمقراطي شروق العبايجي وطالبت بالتحقيق في الامر واحالة المسؤولين الى القضاء العاجل لينالوا جزاءهم العادل . ان تكرار الاعتداءات يضعف هيبة الدولة ويقلل من مكانتها الدولية والاقليمية وهذه هي اشارة الى المسؤولين بان يطبقوا الاقوال بالافعال فلا ميليشلت سائبة تحمل السلاح , والسلاح بيد الحكومة فقط وهنا يطرح السؤوال التالي نفسه لقد سمعنا الكثير من وزارة الداخلية بوضع الضوابط الامنية لحماية المواطنين ايام شهر رمضان فهل هذه هي الضوابط الامنية ؟ ومن المسؤول عنها ؟
طارق عيسى طه

127
النصر على العدو لا يتم الا بوحدة الجهود 2

لقد سبق وان كتبت في الجزء الاول من المقالة الموسومة بعض اهم النقاط التي يمكن تذليلها من اجل استكمال النصر ضد القوى الظلامية الغادرة واليوم ارى من الواجب الملح التعرض الى اهم مشكلة يعاني منها شعبنا بكل مكوناته مشكلة النازحين وما يتعرضون اليه من اذلال وفقر مدقع وفاقة ومعاناة مختلفة اهمها قلة الماء والغذاء والدواء والاطباء ( الرعاية الطبية ) وحتى البعض محروم من السكن ويفترش الارض والقسم يعاني من عدم السماح له بالعودة بالرغم من ان المناطق التي جاؤا منها قد تحررت وفي ظل مثل هذه الظروف تنمو الشائعات الطائفية العرقية التي تصب في عملية تفكيك الوحدة الوطنية والتي بدورها تقوي الدواعش بشكل مباشر او غير مباشر . الحكومة خصصت مبلغ ترليون دينار عراقي للنازحين ولا زال البعض من النازحين لم يستلم منحة المليون اي ان هناك فساد اكيد وعجز اداري مخجل , ان على المسؤولين ان يكونوا على قدر المسؤولية مهنيا واداريا ويمتلكوا العدالة في التوزيع متخلين عن كل ما تمليه الطائفية والاثنية من اساليب  دونية بعيدة عن المواطنة والانسانية , لقد كان المبلغ المخصص للنازحين ترليون دينار اي مليار دولار امريكي وقد ازداد عدد النازحين الى ثلاثة ملايين ومائتي الف نازح يجب توفير الرعاية بكل انواعها فهم بحاجة الى ابسط مقومات الحياة , لقد اظهرت بعض القنوات الفضائية اوضاع النازحين واوضاعهم المزرية ومعاناتهم وسمعنا بنفس الوقت تصريحات السياسيين الذين وصفوا حياة النازحين اليائسة البائسة ومنهم د اياد علاوي والكاردينال فيلوني الذي بكى على اوضاعهم وتبرع من امواله الخاصة واموال الكنيسة  , السؤال المطروح هو الى متى يبقى النازح العراقي يعاني ؟ والسؤال ألأخر متى يستطيع النازحين الرجوع الى بعض مناطقهم التي تم تحريرها ؟ واحب ان اؤكد اليوم على ان التطوع يكون في حالة اوضاع استثنائية غير طبيعية للدفاع عن الارض والعرض وكرامة البلاد , ويجب البدء في التفكير الى ما بعد الدواعش بان يكون جيشنا على اهبة الاستعداد للدفاع عن الوطن وتقوم الحكومة باعادة هيكلته وارجاعه الى ما كان عليه لا مكان فيه للفساد والفضائيين ويجب في نفس الوقت ان ينظم  البعض من عناصر الحشد الشعبي والحرس الوطني المقرر تشكيله والعشائر المسلحة ويبقى السلاح بيد الدولة فقط جيشا قويا وشرطة قوية ويستتب الامن والاستقرار الذي بدوره يلعب دورا واعدا في التنمية الاقتصادية وازدهار التعليم والثقافة والرعاية الصحية لتعود جمهورية العراق لتبوء مكانتها في الاسرة الدولية .
طارق عيسى طه


128

النصر على العدو لا يتم الا بوحدة الجهود 1-2

قمة الفوضى  السائدة في عراق اليوم وابسط مثال على ذلك هو ان القطعات العسكرية تتلقى  امرا بالانسحاب من مدينة الرمادي قبل دخول العدو وبدون علم  القائد العام للقوات المسلحة د حيدر العبادي ,هذا ما صرح به  د سليم الجبوري رئيس مجلس النواب الحالي , وهكذا دخلت قوات العدو بدون اية مقاومة واستلمت المدينة بما فيها من مجلس المحافظة وما وصلت اليه اياديهم القذرة من ممتلكات واموال وحتما سجناء تم قتلهم كالعادة وتسبب الانسحاب في هجرة جماعية بالالاف المؤلفة اطفال ونساء وشيوخ ومرضى مات من مات في الطريق وحسب ما جاء في شهادة احد عناصر الشرطة بان السيد المحافظ صباح كرحوت اطلق بيانا جاء فيه بان عشرة الاف داعشي دخلوا المدينة ويسال هذا الشرطي كيف استطاع السيد كرحوت معرفة عدد الدواعش المهاجمين ؟ وهكذا هربت قوات الشرطة لعدم وجود الامكانيات لديها لمجابهة هذا العدد من الدواعش , 2 مهاجمة قوات الحشد الشعبي والتقليل من قيمتهم من قبل بعض الساسة الذين يعيشون اما في المنطقة الخضراء او في فنادق اربيل خمسة نجوم او في عمان 3,يجب معاقبة كل من يسيئ الى سمعة الحشد الشعبي الذي اثبت جدارته في محاربة الدواعش القتلة  , وتطهير الحشد الشعبي بنفس الوقت من المندسين الطائفيين الحاقدين وتقديمهم لمحاكمة سريعة ليكونوا عبرة لمن اعتبر 4 العمل بجدية اكبر لاعادة هيكلة الجيش العراقي وتطهيره من القيادات الفاسدة  وتجهيزه باحدث الاسلحة الفتاكة ويكون هو المسؤول الاول والاخير في قيادة معركة تحرير العراق وهذا هو المعمول به في كل دول العالم الحديث وبنفس الوقت تسليح قوات الشرطة الاتحادية وتطهيرها من كل عنصر فاسد 5 اعادة بناء قوات المخابرات وتطهيرها من القيادات الفاسدة 6 القضاء نهائيا على الفضائيين ليس في الجيش والشرطة فقط بل في كل اجهزة الدولة 7 كسب الشعب العراقي بتوفير الخدمات الضرورية من كهرباء ومياه صالحة للشرب والضرب بايادي من حديد لتنظيف الدوائر الحكومية من المرتشين وتسهيل جميع المعاملات الرسمية من تقاعد وجنسية ووثائق رسمية 8 تشكيل لجان تحقيقية للنظر في امور المعتقلين وخاصة منذ عدة سنوات بدون احالتهم لمجالس تحقيقية او للمحاكم وما اكثرهم و اعادة محاكمة السجناء والغاء عملية المخبر السري والحصول على المعلومات الاستخباراتية بطرق علمية وفتح دورات بهذا الخصوص وارسال الكوادر المخلصة لعمل دورات خارج الوطن . هذه نبذة مختصرة جدا من شكاوى المواطن العراقي بتحقيقها نكون قد بنينا قاعدة الدولة المدنية الديمقراطية وقضينا على المحاصصة الطائفية والمناطقية وقوينا جبهتنا الداخلية لتكون منيعة وصعبة الاجتياح لحماية المواطنين الحماية التي هي من اهم واجبات الحكومة المسؤولة عن حماية الاعراض والارض ولارجاع حرائرنا اللواتي تم سبيهن وبيعهن في اسواق النخاسة ويجب ارجاعهن وتحريرهن ومعاقبة المسؤولين الذين كانوا سببا في المئاسي وبيع سيادتنا الوطنية لشذاذي ألأفاق الذين هبوا من مقابر العصور الوسطى متلبسين بلباس الدين ظلما وبهتانا .
 وللحديث بقية .
طارق عيسى طه


129
المنبر الحر / لبيك يا عراق
« في: 13:26 28/05/2015  »
لبيك يا عراق


منذ اربعة وعشرين ساعة تم تطويق الرمادي من ثلاثة محاور وابتدأت القوات ألأمنية من جيشنا وشرطتنا وقوات الحشد الشعبي والعشائر المسلحة الشجعان بتحرير مركز المدينة حيث تدور معارك حامية الوطيس لاكمال تحرير الجامعة من دنس الارهاب الداعشي . ان اختيار اسم المعركة لبيك يا عراق يضع اللبنة الاولى لعراقنا الموحد عابرا لشعارات يمكن ان تفسر ليس بمفهومها الظاهرحيث ان نسبة الامية عندنا عبرت الرقم القياسي بعد ان تم القضاء عليها يوما ما ,الامية هي نتيجة الفقر والفاقة الاقتصادية التي بامكانها اخضاع الهمم والتشوق للعلم والخبرات وتحجيمها لغرض اكل الخبز وايجاد سقف يحمي من الحر والبرد ولو كان كوخا او صريفة , اجتمع اولاد الملحة للدفاع عن شرف وارض وعرض وسيادة جمهورية العراق ببذل الغالي والرخيص وحتى الارواح , تبا لتجار الحروب المسترخصين الدماء ودموع الامهات مقابل شعارات من الممكن ان تخدم الدواعش وتثير الفتنة بين ابناء الشعب الواحد مثل لبيك يا حسين لغرض اذكاء الفتنة الطائفية وبنفس الوقت التقليل من قيم ومباديئ الثورة الحسينية التي قامت لنشر العدل والمساواة , تحية للقائد العام للقوات المسلحة العراقية الدكتور حيدر العبادي الذي بادر باختيار الاسم الصحيح الذي يمثل الواقع الحي في ظروفنا القاسية لتجنيب البلاد من مكر وخداع المتصيدين في الماء العكر , المطلوب من قيادة عملية التغيير في العراق وضع النقاط على الحروف وتقديم المفسدين من مختلف المواقع عسكريا أمنيا اداريا , كل من سرق المال العام وقام بتزوير الوثائق الرسمية والشهادات العلمية كل من خان الامانة وترك مواقع القتال يقع تحت طائلة القانون والعدالة في الموصل او الرمادي , وكل من سرق اموال النازحين الذين خسروا بيوتهم ومصادر رزقهم ومدينتهم وقريتهم , او اساء التصرف الاداري لارجاع هيبة الحكومة ومن لا يحترم او يخاف من القانون يستمر في عملية خرق القوانين وسرقة المال العام ويجب ان يعرف الحكام والاداريين بانهم خدام للشعب مقابل راتب يتقاضونه منه لغرض خدمته وليس العكس . واخيرا نتمنى مزيدا من الانتصارات العسكرية في ساحات الوغى وفي محاربة الفساد المالي والاداري بتطهير الجبهة الداخلية من الطابور الخامس ,يعيش الجيش العراقي الباسل وشرطته المحلية والاتحادية واولاد الملحة من الحشد الشعبي والعشائر الانبارية المسلحة , وليخسأ الارهاب الداعشي ان كان من الخارج او الداخل مهما كان مركزه ومكانته فالحقيقة تنكشف اليوم او الغد .
طارق عيسى طه

130
هل هناك امل في ايقاف سقوط مدن العراق الواحدة تلو الاخرى ؟

لقد عمت الفوضى وحدوث الانهيارات وسقوط المدن العراقية واحدة تلو الاخرى حشود النازحين , انين الاطفال والنساء حتى بكاء الرجال الغير معهود ألما وغضبا المربطة اياديهم ولا يستطيعون اشباع طفل وأروائه تركتهم القيادات ألأمنية التي وثقوا بها , حيث ترك بعض القادة اماكنهم قبل يومين او ثلاثة ايام قبل هجوم الدواعش التكفيريين اي قبل المواجهة , الاف النازحين معرضين للجوع والعطش ينامون على جسر بزيبز لا يسمح لهم بالعبور الى بغداد العاصمة , حصلت حالات موت لاطفال رضع وكبار السن وبعض المرضى , مناظر مؤلمة لبعض الجنود والمراتب يضربون النازحين ويرمونهم ارضا  مهددين اياهم بالسلاح الذي كان من المفروض ان يستعملوه ضد الغزاة التكفيريين وليس ضد المواطنين العراقيين,
مع العلم بان من حق اي مواطن عراقي ان يتنقل من محافظة الى اخرى بلا عوائق وموانع حق يضمنه الدستور العراقي الذي صوتنا  عليه , نازحون اثقلهم تعب الهروب والانتظار افترشوا الارض والتحفوا السماء فقدوا ثقتهم بحكومة التغيير حين يقول وزير الدفاع بان الانسحاب كان تاكتيكا وليس هروبا , من حقنا ان نسال د خالد العبيدي وزير الدفاع هل ان الانسحاب التاكتيكي ترك الاسلحة منها المدرعات والدبابات والعتاد والمدافع الثقيلة والمتوسطة وناقلات الجنود باعداد كثيرة للدواعش ؟ وفي اليوم الذي تلاه وفي مؤتمر صحفي قال بان الانسحاب كان عدم اطاعة الاوامر ومخالفة كبيرة , الشعب ينتظر اسماء الذين باعوا مدينة الرمادي وتسببوا في المئاسي التي تلتها من موت القسم منهم وهجرة الألاف ومعاناتهم ,الخسائر المادية والمعنوية للشعب العراقي وتقوية الدواعش معنويا وماديا هذه هي المعادلة , حي البغدادية منذ اكثر من ثلاثة اشهر محاصر ويعاني ألأمرين , لا تحتجوا على قوات التحالف التي ترمي السلاح والعتاد حسب قول السيد حاكم الزاملي للدواعش , اننا اعطينا السلاح الثمين الذي تحاربنا  به الدواعش وتقتل ابنائنا وتقصف قرانا وتنهب اموالنا وثرواتنا النفطية وتقوم بتخريب البنى التحتية اين ما وجدت ووضعت اقدامها , متى يكون القانون سيد المواقف ؟اين هي هيبة الحكومة ؟ حكومتنا لا تستطيع فصل موظف فاشل وفاسد , عبعوب على سبيل المثال لا الحصر او تقوم بنقله من موقع الى موقع احسن , او اقصائه عن منصبه في احسن الاحوال كما حصل في كارثة بيع الموصل والرمادي , فكيف نريد تعزيز الثقة بين الشعب وحكومته التي فرحنا بتشكيلها ونجاح عملية التغيير , ويطرد المواطن الشريف او لا تدفع رواتبه لاشهر عديدة كيف يستطيع هذا الموظف شراء الخبز لعائلته ودفع الايجار الشهري لبيته او كوخه المتواضع ؟لقد وصلت الفوضى بكل انواعها الى حدود اللامعقول لا خدمات لا كهرباء ولا ماء صالح للشرب ولا خدمات طبية محترمة ادوية مسرطنة تعبر الحدود الا يحق لنا السؤال عن دور السيطرة النوعية ؟ اموال النازحين يسرقها اللصوص وتبذرها سوء الادارة والتنظيم الاعوج الافلج , جمهورية العراق تواجه الابادة الجماعية تسونامي لا يفرق بين الصغير والكبير المراة والرجل , يا شعب العراق يا بنات وابناء العراق الغيارى اتحدوا واتركوا الخلافات مع العلم بان الشعب العراقي لايعرف الخلافات الطائفية والاثنية ابدا هذه الخلافات موجودة في الكتل السياسية فقط وعلى هذه الكتل ان تحذر ولا تنسى مصير من سبقوها فلا تحميهم مناطقهم الخضراء ولا الحمراء عندما يثور الشعب مطالبا بحقوقه المسروقة والمغيبة .
طارق عيسى طه


131
الشعب العراقي ينتفض ضد الدواعش المجرمين

مئات المتطوعين يسجلون اسمائهم وينتظرون دورهم للدفاع عن الوطن شيبا وشبابا تدفعهم غيرتهم  للدفاع عن الارض والعرض وشرف ألأمة , وقد ازدادت الاعداد المتطوعة بشكل  يمثل القول ( ارفع راسك انك عراقي ) وكرد فعل بدأت المجاميع الارهابية تتململ وحصلت اعدامات داخل صفوفهم بسبب هرب البعض منهم خوفا من المعارك المنتظرة والتحضيرات والاعدادات قبيل اعلان ساعة الصفر لعملية تحرير مدينة الرمادي من دنس الاوغاد المجرمين والثأر لشهداء المدينة ألأبرياء من نساء واطفال وشيوخ تم اعدامهم جماعيا في عمليات ابادة يندى لها الجبين , ان الدواعش يعرفون ما ينتظرهم جيدا ويعرفون على مر المعارك قوة بأس العراقيين المدافعين عن ارضهم وعرضهم , واخيرا اقتنع البعض من السياسيين بان الوحدة الوطنية مفتاح النصر مع العلم بان قوات العشائر المدججة بالسلاح ان تم التسليح فعلا  هذه المرة  بالاضافة الى الحشد الشعبي سيكونان سندا قويا لقوات جيشنا وشرطتنا الباسلة هذا ما يخص الانبار اما المناطق التي تقاتل فيها قوات البيشمر كة فتسجل الانتصارات تلو الاخرى , وقد ابلت قوات طيران الجيش بلاء حسنا وقامت بعمليات نوعية في فك الحصار عن بعض قوات الجيش المحاصرة وعمليات انزال اربكت فيها العدو المغتصب في الانبار, وما هي الا سويعات ويعلن القائد العام للقوات المسلحة العراقية ساعة الصفر لعملية تحرير مدينة الرمادي . ان تسليم مدينة الرمادي باسلحتها واهلها للاعداء يجب ان لا تمر بدون عقاب وخاصة عملية انسحاب القادة الامنيين بحجة تاكتيك فهي مرفوضة ,هذا وقد اكد السيد د حيدر العبادي بان الانسحاب يمثل مخالفة وقد تم بدون اية موافقة من القيادة العليا , ان الحرب تحتاج الى تقليل المصاريف وشد الحزام على البطون ومعنى ذلك الاستغناء عن 90%من الحراسات الشخصية والسيارات المصفحة ومراسيم الضيافة وتعدد الوفود المسافرة لنفس المؤتمر, لنفس الغرض, وبنفس الوقت محاسبة كل من ساهم بتصريحاته الهوجاء في بث الذعر والخوف بين المواطنين القيام بعملية بتر الاعضاء الفاسدة من الجسم بعمليات جراحية هدفها تقوية المجتمع وتقوية المؤسسات لتقوم بدورها الايجابي ولنتغذى بهم قبل ان يتعشوا بنا فلا يمكن ان تتعايش النار الى جانب الماء .
طارق عيسى طه
 
 

132
تردي الاوضاع الامنية في العراق سببه الخلافات بين الكتل السياسية

ازدادت المعارك ضراوة تجدد هجوم الدواعش التكفيريين على مدينة الرمادي ومصفى بيجي والكرمة , هروب النازحين ووقوع شهداء يقدر عددهم بخمسمائة وثلاثة شهداء قتلوا غدرا من قبل عصابات داعش المتفننة في القتل والاجرام , بنفس الوقت قوات الجيش والشرطة الاتحادية والعشائر ( بنصف تسليح ) تقاوم مقاومة الابطال ووصول ثلاثة افواج كمدد للقوات الامنية المقاتلة في مدينة الرمادي , ان هذه المعارك تثبت بوجوب احترام القوى التي دافعت واعادة اشراكها مرة ثانية في معارك الشرف , قوات الحشد الشعبي التي تم تشكيلها على مباديئ وطنية وانسانية للدفاع عن كرامة وسيادة الوطن وقد اثبتت مساندتها الفعالة لجيشنا الباسل والشرطة الاتحادية ان المشكلة الرئيسية في حربنا ضد الارهاب والتدخل الخارجي ايا من كان , ان تكون قيادة الحشد الشعبي تابعة لقيادة القوات العراقية المسلحة فقط اي بيد د حيدر العبادي واي تلاعب في الالفاظ وتحوير الحقائق لا يصب في المصلحة العامة وللاسف يشكل ضحكا على الذقون 2 ان يكون تسليح العشائر الانبارية تسليحا حقيقيا وعدم الاكتفاء ببندقية كلاشينكوف لمجابهة الدواعش الذين استولوا على الاسلحة الحديثة للجيش العراقي والتي تقدر بمليارات الدولارات اي لا يمكننا الانتصار وحماية العراق الا باشراك الحشد الشعبي بقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتسليح العشائر محافظة الانبار تسليحا حقيقيا باسلحة حديثة فتاكة , وبهذا نستطيع اسناد جيشنا الباسل في معارك الكرامة والحفاظ على سيادة الوطن فقط 3 اجتناب التصريحات السياسية المثبطة للعزائم من قبل سياسيين يعيشون في فنادق اربيل او عمان او المنطقة الخضراء او كتاب يعيشون خارج الوطن وخاصة اوروبا مطمئنين أمنين على ارواحهم والقسم يقبض مع الاسف والاخر تدفعه طائفيته لتبني أراء تسقيطية . الحرب تجري داخل العراق الشهداء يسقطون دفاعا عن الوطن والعرض قواتنا الباسلة تقاوم ما استطاعت باذلة كل جهودها لكسب المعركة , اماكن المعارك ليست الانبار ومدينة الرمادي والكرمة وعامرية الفلوجة ومصفاة بيجي فقط بل في مدينة الاعظمية المقدسة ومدينة الكاظمية المقدسة تحاك المؤامرات لدق اسفين ضد الوحدة الوطنية وتحريك الفتنة الطائفية وقد اثبتت الاحداث ليلة الاربعاء صحة ما اقول والتحقيقات  جارية لمعرفة الحقيقة والمسببين لهذه الفتنة وخلايا الدواعش النائمة داخل الحدود , وليكن معروفا لدينا بأن دعم قادة التغيير هو السبيل الوحيد لكسب المعركة على ان تسرع في تطبيق النظريات بالعمل الجدي ولا تسمح لبقاء المخربين في الصفوف الامامية .ملحق الاخبار اليومية ....لقد وصلت اليوم الاحد الموافق 18-5 الى الرمادي قوات الرد السريع والفرقة الذهبية وقوات مكافحة الارهاب واصبحت المبادرة بيد القوات ألأمنية وتم تحرير اجزاء كبيرة ومهمة من المدينة البطلة التي تدور فيها رحى المعارك الشرسة منذ ايام .
طارق عيسى طه
 



133
دور دولة المؤسسات في ادارة شؤون البلاد

بعد نضال مرير وصولات وجولات على جميع الصعد المختلفة من انتخابات برلمانية الى تظاهرات واعتقالات وحتى سقوط الشهداء وتغييب القسم ألأخر و فضح وكشف بعض الصفقات الفاسدة وبدوافع مختلفة  ان كانت لمصلحة شعبية اومصالح كتلوية سياسية او صراع على الغنائم ودخول الدواعش واحتلالهم مناطق نفوذ في الموصل وسهل نينوى وتغلغلهم في مختلف محافظات الانبار بروائح فسادهم وفساد من تعاون معهم وادخلهم, التي ازكمت الانوف حصلت عملية التغيير بقيادة تيار من داخل الكتلة الحاكمة حزب الدعوة  ودولة القانون بتاييد شعبي واقليمي ودولي وقوبلت منذ البداية بشراسة من الداخل من قبل مؤيدي تمديد وبقاء نفس الحكام لولاية ثالثة , ومنذ عشرة اشهر تقوم حكومة التغيير التي استلمت تركة فساد رهيبة ,خزينة فارغة فضائيين في كل من وزارة الدفاع والداخلية وبعض الادارات المحلية وجميع الدوائر الرسمية حيث انتشرت الرشوة كسرطان قاتل عطل جميع معاملات المواطنين لا فرق بين  الحصول على جواز سفر اوهوية احوال مدنية وبطاقة تموينية وجنسية عراقية يالاضافة الى فقدان مقومات الحياة والخدمات الضرورية مثل الكهرباء والماء الصالح للشرب وانتشار الامراض الخبيثة كالسرطان وقلة مراكز التطبيب وهروب الاطباء او حتى اغتيالهم مع باقي اصحاب المهن المختلفة منهم مهندسين معماريين ومختلف المهن , اما الخدمات الامنية فحدث عنها ولا حرج المفخخات في كل مكان لا تفرق بين طفل وامراة وشيخ كبير . وكما هومعروف في البلدان التعبانة فالكل ينتظر الاصلاح من قبل رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة من نقل اصغر موظف او تعيينه او محاربة ظاهرة فساد , صحيح القائد له دور وهذا الدور ليس جهد فردي فقط وانما يجب مراقبة وملاحقة المشاكل من قبل مؤسسات الدولة المختصة التي يجب انتخابها بعناية فائقة , لقد قامت قوات الاحتلال بضرب البنى التحتية لم تفرق بين واحدة واخرى وقامت بحل الجيش العراقي الذي كانت مهمته حماية الحدود من تسربات ارهابية ان كانت من قوات القاعدة او غيرها وحل الحاكم بامره السيد بريمر قوات الامن والشرطة ووزارة الاعلام ولم يحافظ الا على وزارة واحدة وهي وزارة النفط ووضع دبابته امام بابها ,والمعروف بان قوات المغول المتوحشة التي عاثت فسادا وقتلا ونحرا وحرقت الكتب كما يفعل الداعشيون اليوم الا انها ابقت موظفي الدولة لادارة شؤونها وعندما انسحب المغول استمرت الحياة . وهكذا استلمت حكومة التغييرفسادا في فساد مكعب وقامت بنفس الوقت باستلام أرث كبيروطريقة عمل كانت مضطرة لسلوكه في تشكيل الحكومة عملية المحاصصة الطائفية المقيتة , والملاحظ ان هذه القوى المؤتلفة تهدد ما بين الحين والاخر بالانسحاب من العملية السياسية تاركة امر الحرب الحامية الوطيس على جميع الجبهات ضد الدواعش المجرمين التكفيريين ان كانوا من الشيشان اوالافغان وتونس وليبيا ومصر وما شاكل ذلك من خوارج ومرتزقة الى دواعش داخليين يجلسون حتى في مجلس النواب وباقي الدوائر الحكومية ومقرات اصدار القرارات الحيوية والمشاركة في رسم اقتصاد البلد واقتسام ارباح الصفقات الفاسدة في جميع الوزارات والمطالبة بالوظائف الحكومية من وزارات الى مدراء عامون معتبرة ذلك ارثا وحقا لها  , حيتان كبيرة لا تشبع واخطبوط تصل اصابعه الى جميع المخابيئ تسري عليه عملية السمك الكبير يفترس السمك الصغير . خلاصة النتيجة فالقائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء لا يستطيع ان يعمل لوحده بدون سند من قبل شخصيات لها ماضي وتاريخ نزيه ومهنية عالية في الادارة والاقتصاد والقضاء والتربية والتعليم وادارة شؤون النازحين والضرب على ايادي اللصوص أكلي اموال السحت الحرام فما هي فائدة القاء القبض على المجرمين اذا يتم اطلاق سراحهم بعد فترة ؟ الم يهرب الف ومائتين سجين من الارهابيين في سجن ابو غريب شكلوا قيادة الدواعش ؟ وماهي فائدة كشف صفقات الفساد والقضاء لا يتحرك ؟ اين وصلت تحقيقات بيع محافظة الموصل ؟ القادة يقولون بانهم استلموا اوامر الانسحاب فاين الخلل ؟ ولماذا الصمت المقيت وما هي نتائجه ؟ واخيرا وليس أخرا هناك حملة كبيرة ضد د حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وضد د خالد العبيدي وزير الدفاع وضد السيد محمد الغبان وزير الداخلية وعلى الشعب العراقي ان يعلم بان نجاح عملية التغيير هو ألأمل الوحيد والفرصة الاخيرة وفشله هو نجاح الدواعش باسمائهم المختلفة ان كانت تحت عباءة دينية او اثنية او مناطقية
طارق عيسى طه



134
هل هناك امل في استمرار الحركة الاصلاحية العراقية ؟

جمهورية العراق تواجه حربا شرسة فالدواعش الظلالية صنيعة دول كبرى لها ستراتيجية وتجارب استطاعت بها اسقاط نظام عالمي كان يحتل المرتبة الثانية في العالم عسكريا اقتصاديا اجتماعيا نظام واعد له اعوان كثار من الدول النامية التي مد لها يده بالمساعدة في تحقيق مشاريعها الوطنية مثلا الوقوف مع ثورة 14 تموز عام 1958 واعتبار المساس بها مساس للاتحاد السوفييتي العظيم (في حينه ) وبناء السد العالي في جمهورية مصر العربية ومساعدة الدولة الكوبية في الاستمرار في خططها التنموية وحمايتها عسكريا وشراء منتوجاتها المحلية بالاسعار العالمية كالسكر مثلا , لقد استطاعت قوى الحلف الاطلسي ان تستغل نقاط الضعف والتناقضات الداخلية في المعسكر الاشتراكي حتى اطاحت به باسم الديمقراطية والانسانية .نفس العدو اليوم يحاصر الشرق الاوسط برمته يصب الزيت على شعوبه مسخرا قوى اقليمية وباسماء مختلفة لتاكل بعضها البعض اصطلاحات منها اعادة الشرعية والدستورية او انقاذ السنة من الشيعة والشيعة من السنة التحريض ضد الصابئة المندائيين والايزيديين والمسيحيين والشبك وأخيرا وليس أخرا تحريض الكورد على العرب والعرب ضد الكورد والكثير من قادة ما يسمى بالعملية السياسية يشنفون اسماعهم بهذه السيمفونية التي تقطر دماء واشلاء الضحايا , لا تهمهم مصلحة الوطن ولاسيادته ولا ابنائه يشعرون او لا يشعرون بتقديم الخدمات المجانية للدواعش الهمجية , نائب يصيح باعلى صوته الرمادي تحتاج الى امدادات عسكرية فقد نفذ العتاد تجتاحهم قوى العدو في اية لحظة , يقوم العدو باستغلال الخبر ويقوم بالتقدم ويحتل الرمادي وتحدث اكبر عملية نزوح هربا من العدو  , عندما يكون هناك نقص عسكري توجد طرق مختلفة لايصال الخبر وطلب النجدة من القيادة المشتركة , ان نشر مثل هذه الاخبار بواسطة الفضائيات والصحف الصفراء هدفه الاول تسقيط الحكومة واظهار عدم قدرتها في قيادة الحرب ضد الفساد و ثانيا تقديم خدمة ان كانت مقصودة او غير مقصودة للدواعش فالنتيجة واحدة ( قانون العقوبات يحاكم القتل العمد والقتل غير العمد في كل العالم ) وفي مقابلة مع د خالد العبيدي وزير الدفاع مع قناة البغدادية اليوم استنكر اساليب الابتزاز التي مارستها السيدة النائبة عالية نصيف معه بالذات طالبة تنفيذ واحد وثلاثين مطلبا والا فسوف تتحرك ضده بواسطة وسائل الاعلام وقد احال جميع مطالبها الى اللجان المختصة واقسم بانه لا يهتم ويرفض كل طرق الابتزاز ولا يمكن ان يتخلى عن مصلحة الشعب ابدا اي انه يرحب بالملاحظات النزيهة والتي تصب في مصلحة الشعب العراقي الذي اوصله لهذا المنصب . لقد مرت عاصفة التخوين التي مارسها بعض المتصيدين بالمياه العكرة ورجعت سيوفهم الى نحورهم , ان مثل هذه العواصف الغدارة سوف تستمر ما دام المفسدون احرارا طليقين وعلى القوى الخيرة ان  تكون حذرة من الدسائس ولا تقع فريسة لمثل هؤلاء الفاشلين المعركة مع الدواعش تتطلب تجميع كل القوى الخيرة والعمل الجدي من اجل المصالحة الوطنية وبدونها نبقى نراوح في نفس المكان .
طارق عيسى طه



135
قرار الكونجرس الامريكي يعتبر تدخلا سافرا في الامور الداخلية العراقية
في لقاء عقد بين السيد ستوارت جونز السفير الامريكي في العراق وبين السيد علاء الموسوي رئيس الوقف الشيعي يوم الثلاثاء الماضي اكد السيد السفير بان الموضوع لا يتعدى عن تصريح فرد في الكونجرس الامريكي وان الحكومة الامريكية تحرص على  وحدة العراق ,الا ان الموقف تطور وتعدى ذلك وتم التصويت من قبل لجنة القوات المسلحة الامريكية في الكونكريس والموافقة عليه في خضم هذه التطورات السريعة  حصلت ردود افعال من الحكومة العراقية ورؤساء الكتل السياسية تستنكر عملية وطريقة تسليح الاقليم والعشائر بدون الرجوع الى الحكومة وبنفس الوقت حرمان الحكومة العراقية من 75%من حصتها في عملية التسليح . الم يلمس د حيدر العبادي من خلال زيارته الرسمية للولايات المتحدة الامريكية وجود مثل هذه التوجهات للقيام بعملية تفتيت العراق ؟ المطلوب الان تنظيم التظاهرات والاحتجاجات الجماهيرية كرد فعل للتعبير عن مدى الرفض الشعبي العراقي وحرص الجماهير على وحدة العراق .
يجب على الحكومة العراقية ان لا تترك منفذا لتمرير البذور السامة الداعية لتقسيم العراق بالوقوف موقفا ايجابيا طالما وعدت به العشائر العربية بتسليحها للوقوف امام الدواعش وكبح جماحهم ,فاهل مكة ادرى بشعابها وسوف تلعب العشائر العربية دورا ايجابيا في حماية ظهر الجيش العراقي الباسل واستلام الاراضي التي يتم تحريرها , وتكون العملية بالتعاون فقط مع الشيوخ الذين قاموا بالافعال وليس بالاقوال فقط في الدفاع عن اراضيهم امام الاحتلال المغولي الجديد وفضح الشيوخ الذين تركوا ناسهم وسكنوا في عمان واربيل فهؤلاء لا يستطيعون الدفاع عن ابنائهم ومواطنيهم الذين وثقوا بهم .سوف يبقى العراق موحدا ما دامت الدماء الطاهرة تجري في عروق بناته وابنائه الغيارى ولا يترك موطيئ قدم للصهاينة وكل الاعداء على اختلاف مسمياتهم ان كان اسلاما سياسيا او داعشيا مهلهلا استفاق من قبور العصور الوسطى فسيبقى العراق بلاد الرافدين الموحد دائما وابدا.وأخيرا وليس أخرا فالسلاح موجود ليس فقط في الولايات المتحدة الامريكية فهناك روسيا مستعدة لتسليحنا وهي تملك اسلحة فتاكة باستطاعتها ان تكون البديل لمن يحاول ابتزازنا .
طارق عيسى طه

136
حرب الاعتدال ضد التطرف في جمهورية العراق

حرب طاحنة احرقت الاخضر واليابس خرقت العادات والتقاليد ترتدي ثياب دين جديد ,لا يعرف الرحمة همجي التصرفات والافعال  يبشر المراهقين المحرومين بجهاد النكاح ويغدق بالاموال على المحرومين ويغرر بالبسطاء ويغسل ادمغتهم بتناول طعام الفطور مع النبي محمد صلعم والحوريات وما ادراك ما الحوريات اقلهن اثنان وسبعون حورية , الدواعش هم نتاج الجهل والتطرف والظلم والتهميش فيهم الاذكياء الذين يبسطون سطوتهم على الاخرين ويحتكرون المال والغنائم ويدفعونهم للقيام بالعمليات الانتحارية بحيث يشعر المنتحر بانه مفضل عند القائد ويريد له الجنة , اما الخلافات السياسية التي تسيطر على الواقع العراقي فهي عبارة عن محاولات بائسة يائسة في نفس الوقت تعبر عن الحقد الدفين للذين فشلوا في الولاية الثالثة فشلوا امام ارادة الشعب الصلدة التي لا تلتوي ولا تتراجع, اما الكتل الوطنية والتيارات الشعبية وبعض منظمات المجتمع المدني ولا يمكن ان ننسى الدور الريادي لقناة الفضائية البغدادية التي لم تخضع لتهديد او تضحية او مبادرة صلح وعلى سبيل المثال لا الحصر مبادرة لقاء جسر الأئمة او لقاء رؤساء العشائر في مضيف د عون حسين الخشلوك الذي تم اغلاقه بواسطة شرطة السيد المالكي,وبعض الكتل السياسية التي انضمت الى عملية التغيير بعد ان طفح لديها الكيل عندما بدأت الحكومة السابقة بتوزيع اراضي وعقارات الدولة لكسب الاصوات والفوز في الانتخابات ألأخيرة بشكل غير مألوف ,هذه مجرد مقدمة بسيطة لغرض التعرف على من يريد اسقاط اعمدة التغيير بكل الوسائل ان كان بالتزوير والتفخيخ وحتى تسريب معلومات عسكرية بواسطة الفضائيات الماجورة والصحف الصفراء , لقد انضمت الفئات الشعبية ولو قسما منها كان متأخرا بتاييد حركة التغيير والدفاع عنها وعن سياستها ونجاحاتها وهنا يجب ان اعيد واكرر بان على حكومة السيد د حيدر العبادي ان تعمل على ازاحة القيادة المسؤولة عن الفساد المالي والاداري ومحاكمة كل من تسبب في ضياع الموصل والانبار ومهد الطريق امام الدواعش فالرؤوس الكبيرة هي التي تتحمل العبء الاكبر لا الضباط والموظفين الصغار وقد مضت ثمانية اشهر مع العلم بان المسؤول الذي لا تحقق معه سينتظر فرصة اخرى ليحقق هو معك وعليكم الفطور به قبل ان يتغذى بكم .
طارق عيسى طه

137
لقد بدات الحرب ضد داعش منذ استلام حكومة التغيير مقاليد الحكم

داعش المجرمة عشعشت في الموصل وترعرعت ونمت تحت انظار حكومة المركز وممثليها من الجيش والشرطة الاتحادية وانظار المحافظة ,في الوقت الذي سادت فيه المناكفات بين المحافظ السيد اثيل النجيفي والقائد العام للقوات المسلحة السابق , كانت قوات داعش المجرمة تشارك في بيع وتسويق النفط كما يقول المثل عينك عينك , بلا احم ولا دستور الفساد لا يفرق بين الغزاة والمحليين كلهم يقتاتون على اموال السحت الحرام هكذا بيعت الموصل الحدباء , حكومة التغيير اعلنت الحرب على الفساد وبدأت بعمليات التطهير في المؤسسات ببطء شديد نظرا لوجود معوقات لا يمكن ازالتها بسرعة منها استمرار سلطة قياديي الحكومة السابقة  , فعملية التغيير بدات من الداخل اي من الحزب الحاكم حزب الدعوة , فقد كان السيد د حيدر العبادي رئيس الكتلة المالية النيابية لمدة اربع سنوات مضت , لقد كانت التركة كبيرة والتغيير الذي حصل كان يجب ان يحصل فقد حصل اشباع في عملية الفساد ودخول الدواعش الذي كان ايضا نتيجة للفساد والعراق كان ينتظر الحرب الاهلية فقد انتهى الصبر وانتشرت البطالة وشحت الاموال وانتشر الفقر المدقع والمرض هروب العلماء والمثقفين من الاطباء و المهندسين زادت عمليات الهجرة والتهجير انتشرت الامراض وخاصة السرطانية انتشرت الاستثمارات الفاسدة والهياكل المتروكة وهربت الشركات تاركة مشاريع فاشلة , ولعبت بعض القنوات الفضائية مثل قناة البغدادية دورا كبيرا في كشف المستور وتعرية  الحكام الفاسدين وقد استنفذ المالكي ثمانية سنوات توجها بالفشل الذريع الذي اعترف به شخصيا وحتى انه قال بانه ايضا فاشل كما السياسيون الاخرون , لنرجع الى موضوعة الحرب ضد المجرمين التي هي ليست وليدة اليوم وانتصارات جيشنا وشرطتنا والحشد الشعبي التي تقاتل لنصرة محافظة الانبار ولم يتم تسليح اهالي الانبار بالرغم من اهميتهم وقد راينا الكثير من شيوخهم الذين تركوا المعركة واستقروا في عمان واربيل وبغداد. بداية الاسبوع الماضي ارتفعت نداءات المحافظ ووكيله بطلب الغوث والمساعدة من المرجعيات سنية كانت او شيعية ,الكتل السياسية الموجودة على ساحة العملية السياسية الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائر , استبسلت القوات المدافعة عن مدينة الرمادي بدات اكبر عملية نزوح حيث بلغ عدد العوائل النازحة 150 الف عائلة حسب تقدير المسؤولين , قبل ثلاثة ايام رجع د حيدر العبادي من امريكا واجتمع حالا بوزير الداخلية السيد الغبان وتم ارسال ستة افواج من الشرطة وقوات مكافحة الشغب والفرقة الذهبية ولا زال القتال مستمرا بالرغم من تسجيل انتصارات أمنية ملحوظة لقوات الحكومة ضد الدواعش المجرمين الذين عاثوا فسادا ونحرا وقاموا باعمال حرق وتخريب البنى التحتية والفوقية في مدينة الرمادي الباسلة . لقد استغلت قوى البغي والعدوان غياب القائد العام للقوات المسلحة ووزير دفاعه وركزت هجومها من جميع المحاور للمدينة لقد استغلت هذه القوى الاجرامية 1 سفر القيادات الامنية الى الخارج 2 عدم تسليح العشائربالشكل الناسب الذي يؤهلها لمقارعة العدوان الذي يستعمل اسلحة متطورة 3 لقد شكل فقدان الثقة بين الحكومة والعشائر ثغرة نفذت منها الدواعش يجب ردم هذه الثغرة وتسليح العشائر بالعتاد والسلاح 4 لقد نفذ العتاد من قبل القوات العسكرية والشرطة ولم تكن هناك استجابة سريعة بالرغم من النداءات المتكررة التي اطلقتها وطلبها النجدة , يجب ان يكون هناك تجاوب وتواصل بين قيادة العمليات والقوات المتواجدة في ساحات المعارك , وبدون تنسيق تكون الخسائر البشرية والمادية اكثر .5 واخير وليس أخرا يجب ان تكون القيادات العسكرية متهيئة وحاضرة لكل مفاجأة وتعيين وكلاء قادرين على ملأ الفراغات عند سفر وتحرك القيادات .واخيرا وليس أخرا الاعتماد على عنصر المباغتة وعدم التعرض علنا لخطة الحرب تاريخ العمليات ومحورها يبقى طي الكتمان وهذا ما افتقدناه الايام الاخيرة مع الاسف .
طارق عيسى طه


138
مدينة الرمادي تستغيث

اطبقت قوات داعش المجرمة ومن عدة محاور على مدينة الرمادي مما ادى الى نزوح مائة وخمسين الف عائلة هربا من الموت بعدة اتجاهات منها كربلاء ومعظمهم الى بغداد وقد وصلوا الى حدود بغداد معظمهم مشيا على الاقدام بحالة يرثى لها من التعب والارهاق والخوف على حياة اطفالهم ونسائهم وشيوخهم محملين ببعض المواد الحياتية الضرورية , وبالرغم من اصوات الاستغاثة بضرورة الاسراع بتقديم المساعدات العسكرية لتجنيب حدوث مجازر شبيهة بمجزرة قاعدة سبايكر , لقد وقع ما تخوفنا منه من نقاذ العتاد وقلة السلاح فقد كان السبب الرئيسي لانسحاب العشائر وقوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي هو نفاذ العتاد وعدم تقديم السلاح لعشائر الانبار بالرغم من المقابلات والنداءات المستمرة ومنذ شهور عديدة نظرا لانعدام الثقة بعشائر المحافظة التي سبق وان استلمت السلاح كما يقال في زمن الحكومة السابقة مع العلم بان الامور قد تطورت وحصلت لقاءات بين رؤساء العشائر ود حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة الذي قام بدوره بتسليم بعض القطع من السلاح  لكنها لا توازي ما استلمته قوات الحشد الشعبي وقوات البيش مركة اللتان تواجهان نفس العدو وكما نعلم فان قوات العشائر ادرى بشعاب محافظة الانبار من غيرها . المفروض ان تسرع الحكومة العراقية بتقديم المساعدات العسكرية باسرع وقت  ممكن وقد وعدت قيادات  عشائر الوسط و الجنوب بارسال ثلاثة الوية من قوات الحشد الشعبي وامر وزير الداخلية بارسال ثلاثة افواج من الشرطة الاتحادية , اما ما يخص مدينة بيجي فقد استطاعت القوى الظلامية من اختراق المصفى وسببت اضرارا بالغة حيث امتلات سماء المدينة بالدخان , لقد استغلت قوات الاعداء غياب القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع خارج الجمهورية العراقية وقاموا باعنف هجوم في هذا العام حسب تصريح السيد محافظ الانبار في ندائه الموجه لجميع ابناء الشعب العراقي بمرجعياته الدينية سنة كانت او شيعية ورجال عشائر الجنوب والوسط والانبار للدفاع عن بلادهم المقدسة وجميع القوات المسلحة من جيش وشرطة وحشد شعبي لتجنيب البلاد من كارثة انسانية جديدة .لمحة مختصرة عن مدينة الرمادي العراقية تقع في الغرب من بغداد العاصمة بمسافة 108 كيلومتر وهي مركز محافظة الانبار ويبلغ عدد سكانها 900 الف نسمة واغلبهم من عشائر الدليم البو فهد والبو علوان والبو ذياب والبو عساف والبو مرعي والبو خليقة والبو ريشة والبو عبيد ومدينة الرمادي لها اهمية تجارية بين العراق والاردن وسوريا وهي مرتبطة بخطوط مواصلات سريعة مع بغداد بالاضافة الى المدن الاخرى القريبة من الحدود الغربية وفيها مواقع اثرية قديمة جدا .ان سقوط هذه المدين البطلة سوف يلعب دورا سلبيا في معنويات المدافعين ويشكل زخما لقوات الدواعش المجرمة التي يجب ان يكون الرد عليها باسرع وقت حيث ستحرق بنيران القوات العسكرية العراقية المحاربة والتي اثبتت في الفترة الاخيرة مقدرتها وحرفيتها ودقة اصابتها للاهداف المعادية .
طارق عيسى طه


139
حتى عملية توزيع السلاح خاضعة للمحاصصة ؟

تدفقت الاسلحة على المناطق المعرضة لخطر هجوم الدواعش الذين لا يعرفون الرحمة ولا الانسانية فاقدين كل ما هو انساني باسم الدين وهم ابعد الناس عنه , عندما اقتربت هذه الوحوش من اربيل تدخلت طائرات التحالف وضربتهم شر ضربة وبسرعة اكبر فاقت التصور , وكنا نتوقع ان تتبع نفس سياسة الضربات في كل المواقع المهددة ,الا ان الشكوك ارتفعت من قبل اللجنة الامنية في مجلس النواب اولا برئاسة حاكم الزاملي الذي اكد شكوكه بادعائه وجود وثائق وصور لديه تؤكد وصول هبوط طائرات التحالف مزودة قوات داعش بالسلاح والعتاد ,تدفقت الاسلحة وخاصة من جمهورية المانيا الاتحادية على الاقليم لتقوية البيش مركة ووصل الوزراء الالمان بانفسهم ووصل المدربون العسكريون ثم اقيمت دورات تدريبية لقوات البيش مركة والاسايش في المانيا , هذه الخطوات افرحتنا لجدية الموقف الالماني في الوقوف ضد التكفيريين , اما قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي فقد استطاعت حكومة المركز الحصول على طائرات سوخوي روسية اختلفت المعلومات عن مصادر شراء هذه الطائرات المقاتلة قيل انها طائرات عراقية لدى ايران من عهد صدام حسين تم شراؤها مجددا وقيل ايضا انها جاءت من روسيا  لقد قامت هذه الطائرات بدور كبير في سير المعارك  على الساحة العراقية لتحرير ما استولت عليه  قوات البغي والعدوان من المساحات التي تقدر بثلث مساحة العراق , لا زالت طائرا ايف 16 التي تم دفع اثمانها لم تصل لحد ألأن , استطاعت الحكومة العراقية شراء انواع مختلفة متوسطة وثقيلة من روسيا وقد طلب د حيدر العبادي بزيارته الاخيرة من امريكا تزويد العراق بطائرات الاباتشي وبطائرات بدون طيار بالدفع ألأجل و السلاح المتوسط والثقيل لتجهيز الجيش العراقي  , وقد تم تسليح قوات الحشد الشعبي التي استطاعت تغيير معادلة القتال الى مصلحة العراق ضد الدواعش نظرا لاندفاعها وارتفاع عقيدتها القتالية , بالرغم من وجود عناصر مندسة قامت بحرق وسلب البيوت التي قدرت بستين الى سبعين بيتا في تكريت ( هذا ما جاء على لسان د خالد العبيدي وزير الدفاع العراقي ) لا زالت الوعود تنهال بتسليح العشائر في المناطق الغربية والمفروض ان تشارك هذه العشائر, في القتال بفعالية اكبر وتقوم بمسك الارض بعد تحرير هذه المناطق والى يوم اول من امس كانت هناك تاكيدات حكومية وعلى لسان وزير الدفاع د خالد العبيدي بان هناك اسلحة سوف ترسل الى هذه العشائر لتلعب دورا اكبر في معارك التحرير ( اهل مكة ادرى بشعابها ) ان تلكوء عملية تسليح عشائر محافظة الانبار وجميع المناطق الغربية سوف يكون لها دورا سلبيا في سير تلك المعارك وتكون الخسائر البشرية والمادية اكبر ,حيث تقوم قوات الظلال الاجرامية  بعمليات اعدام بحق ابناء الرمادي شملت الجميع لا فرق بين امراة ورجل وحتى الاطفال تم يوم امس اعدام طفلة عمرها خمسة سنوات , ولا زالت مدن ونواحي غربية محاصرة مثل حي البغدادي والكرمة وقد تم قصف مصفى بيجي يوم امس ودخول بعض الدواعش داخل المصفى واحرقوا ثلاثة صهاريج نقل
 .الملاحظ في سير المعارك ان عنصر المباغتة مفقود فيها ويتم الاعلان عن ساعة الصفر ووجهة المعارك قبل حدوثها مما يسمح للدواعش بتهيئة انفسهم وحفر الخنادق والسواتر تهيئا للمعركة قبل حدوثها .
طارق عيسى طه
 
 
 

140
داعش عبارة عن اداة لتنفيذ اكبر مؤامرة على الشعوب في وقتنا الحاضر

داعش اداة اجرامية بيد القطب الواحد لتنفيذ تفتيت الشرق الاوسط ورسم خارطة جديدة  بدل اتفاقية سايكس بيكو .هذه القوى الظلامية تلعب دورا كبيرا في تصريف الانتاج الحربي مقابل الاف المليارات من الدولارات الامريكية تدفعها الدول المهددة بخطر الظلاميين الدواعش , مهمة الدواعش القضاء على التراث الحضاري لدول الشرق الاوسط  كما فعلوا بحرق الكتب والمخطوطات الاثرية في نينوى وتدمير الاثار التاريخية النمرود , الحضر ,كنائس وجوامع قديمة تمثل قمة الفن المعماري القديم 2 اعادة كتابة التاريخ لغرض اذلال المواطنين وبيعهم وبيع نسائهم في سوق النخاسة وعلى سبيل المثال لا الحصر انتهاك اعراض الايزيديات وتصدير الكثير منهم الى مناطق اخرى فاما ان يعتنقوا الدين الاسلامي او يعتبروهم غنائم تباع وتشترى في اسواق النخاسة , نفس الشيئ حصل مع المسيحيين اما ان يعتنقوا الدين الاسلامي او يدفعوا الجزية وبهذه الطريقة تم التعامل مع باقي مكونات الشعب العراقي من قبل الدواعش المجرمين وبهذه الطريقة يزرعون الطائفية والاثنية وتنشب الكراهية بين جميع المكونات ضد الدين الاسلامي الذي هو بريئ من هذه التصرفات الحقيرة القذرة , نظرة على  ما كانت عليه الحال قبل مجيئ هذه الشراذم القذرة تدل على ان مكونات المجتمع العراقي كانت تعيش بسلام ووئام يجمعها الحب والتعايش السلمي , هناك زيجات كثيرة بين العرب والاكراد والاسلام والمسيحيين والصابئة والشبك , اذا قضية الكراهية بدأت بعد ان تحركت الدواعش في نشاطاتها لزرع الفتنة والمجتمع العراقي يتميز بفسيفسائه الجميل المنوع والمتألف , سؤال مهم لماذا اصبح الدين الاسلامي ارهابيا اليوم ؟ ان عمر الدين الاسلامي يزيد على الف واربعمائة عام يصبح وعلى حين غفلة ارهابيا ؟ انها نتيجة مؤامرة كبرى تفتش عن عدو بعد ان انهار المعسكر الاشتراكي , ان المجتمعات المتأخرة تفتح ابوابها للدين لكي يتم تهديم الاصلاحات والتقدم ( اتهام جميع العلمانيين بمحاربة الاديان , بعد شهر ماكو مهر ) شعار سخيف بعد شهر ماكو مهر اطلقه البعثيون وبمؤازرة اسيادهم الاحتكارات النفطية ومصانع السلاح ضد الشيوعيين وخاصة ضد الشهيد عبدالكريم قاسم , اطلق السيد الخالصي شعاراته مطالبا بقتل الشيوعيين وابادتهم , الدواعش ينتشرون الان في ليبيا وسوريا وجمهورية العراق ارهابهم وصل باريس ولندن وبجهودهم هذه وحدوا قوى الارهاب ضد الشعوب كما حصل في تظاهرات باريس التي حضرها نيتان ياهو كمدافع عن السلام ضد الارهاب . المفروض على جميع الكتل السياسية في العراق ان تلتزم بعملية التغيير وتعمل على توحيد الصفوف 1 تطبيق عملية التقشف التخلي عن الرواتب الضخمة للرئاسات الثلاث 2 ابقاء عدد قليل من الحمايات وارسال الباقي الى جبهات القتال 3 التقليل من ألأبهة والمرافقين للوفود التي تسافر الى الخارج وتقليل مصاريفها بالشكل المعقول اولا والتقليل حتى من الوفود الا اذا كانت ضرورية جدا جدا ,4 بما ان الفساد قد انتشر في كل مفاصل الحياة في جمهورية العراق فيجب تشكيل لجان اغاثة تتكون من شخصيات معروفة بالنزاهة والاخلاص لتشرف على تقليل مئاسي النازحين الذين قارب عددهم الثلاثة ملايين يعانون من الجوع وحتى العطش والمرض والبرد وتنتهك كرامتهم من قبل ابناء شعبهم الذين تم تعيينهم لخدمة النازحين .العمل الجدي في محاربة الفساد والمفسدين وخاصة الذين لا زالوا في قمة الهرم الوظيفي ليومنا هذا .
طارق عيسى طه

141
ردود الافعال المتوقعة بعد اعادة تحرير مدينة تكريت

لا زال خبر اعادة تحرير مدينة تكريت طازجا, انها فرحة كبيرة لكل ابناء الشعب العراقي شيبا وشبابا نساء ورجالا بكل طوائفهم واثنياتهم واديانهم فهي بداية موفقة ونتيجة الوحدة الوطنية بعد فشل قياداتنا في الاحتفاظ بمدينة الموصل الحدباء , وتعريض سكانها الى ابشع المجازر في القرن الواحد والعشرين ,طبعا هذه حرب وللحروب قوانين نظرية وعملية تحصل انفلاتة وتدمير مادي واخلاقي واجتماعي واقتصادي , هربت قوات الارهاب الداعشية حصل خراب كبير , تم زرع العبوات الناسفة في البيوت والطرقات , دمرت البنى التحتية بالكامل من قبل الدواعش, قدمت قواتنا الباسلة جيشا  وشرطة وحشدا شعبيا وعشائر مسلحة من اهالي المنطقة بطولات رائعة وبمعنويات قتالية كبيرة ستبقى في سجل وتاريخ المعارك الوطنية خالدة ,قدموا الشهداء والجرحى واستطاعوا بوحدتهم وبجراتهم وشجاعتهم طرد الغزاة وتحرير مدينة تكريت مسقط راس صلاح الدين الايوبي الخالد , ( أذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر ) الشعب العراقي لا يرضى بالذل ولا يستسيغ الهوان , وللاسف الشديد فبعد هروب الدواعش شذاذي ألأفاق خرجت قوى داعشية محلية القسم منهم يصور والاخرين يقومون بالسرقات , وتم بعد ذلك ارسال الصور الى فضائيات معروفة وانبرى قسما من الكتاب الطائفيين , بتهويل الاحداث وعملوا من الحبة كبة , ان عمليات السرقة والسلب والنهب مرفوضة ويجب تقديم كل سارق وناهب وحارق وقائد محرض الى القضاء لينالوا عقابهم الشديد ليكونوا عبرة لمن اعتبر , ولتخرس السنة المحرضين ولنسميهم الدواعش الداخليين الذين لم يعجبهم النصر الكبير غرضهم تشويه الحشد الشعبي الذي لعب دورا كبيرا في مساندة الجيش العراقي الباسل وله الفضل الكبير في الانتصارات التي حققتها القوى الامنية , في مسيرتها تحرير أمرلي وجرف الصخر والضلوعية وسوف تعيد تحرير الانبار والموصل قريبا , ان شعبنا العراقي البطل لا تنطلي عليه الافتراءات مهما كان مصدرها , وخاصة بعد عملية التغيير التي كانت سببا كبيرا في الانتصارات العسكرية وستعقبها انتصارات اخرى في اعادة النازحين وتاهيل مدنهم للسكن وان غدا لناظره لقريب
طارق عيسى طه

142
التستر وراء كلمات طنانة شيمة الغزاة واذنابهم

باسم الانسانية والثورية ومحاربة التهميش دخلت قوات الغدر جمعت البعض من  ضباط  الجيش العراقي السابق الذي حله بريمر وقوات النقشبندية وبعض شيوخ القبائل وعزة الدوري وكان سياسيوا الصدفة من الطرفين متواجدين هناك منهم من   اعترفوا بفشلهم بعد ان كانوا سببا رئيسيا في دخول الدواعش ولا زال البعض الاخر يتبجح باسم الثورة والنضال ضد قوى الامبريالية واسرائيل وايران , واختلط الحابل بالنابل في عملية خلط الاوراق ولو نظرنا الى تاريخهم فردا فردا لعرفنا الدوافع التي يمكن ان تميز مثل هؤلاء اكثرهم بعثيون محترفون من مختلف الدوائر الرسمية شغل البعض منهم اماكنهم في سفارات صدام والقسم الاخر عمل في دوائره الامنية وامتهنوا التعذيب وخلع الاظافر وبعض المخدوعين من الكتاب الذين انكروا وجود داعش ووصفوهم بالسعلوة التي كان الاباء يخوفون بهم ابنائهم واحفادهم , وما هي الا اياما معدودات حتى  خلع المجرم اللثام وقتل المسيحيين والايزيديين والسنة والشيعة قتلوا السجناء في سجن بادوش وارتكبوا مجزرة سبايكر بكل برودة دم فجروا الجوامع والكنائس ألأثرية واحرقوا الكتب والمخطوطات الثمينة باعوا الايزيديات بسوق نخاستهم وانحسرت الكذبة الكبيرة التي خدعوا بها البسطاء والسذج ولكن لازال البعض منهم يتكلم وبكل وقاحة عن الثورة والمؤامرات الاستعمارية محاولين بكلمات الدفاع عن القومية العربية والقسم يقسم بالدين والقومية والدين براء من هؤلاء القتلة المخادعين وتغطية اجرامهم بالروح القومية التي هي براء منهم ايضا , انهم هم الذين يسيرون بالرموت الاسرائيلي والامريكي ومصانع التسليح والنفط وليس قوات الحشد الشعبي البطلة وجيشنا العراقي الباسل وشرطتنا الاتحادية والمحلية وقوات البيشمركة التي انزلت بهم الخسائر تلو الاخرى . لقد انكشفت اللعبة ويجب على الحكومة الاتحادية ان تضرب بيد من حديد وبشكل ممنهج اعلاميا اقتصاديا اجتماعيا لسد جميع الثغرات التي يمكن ان ينفذ منها المتصيدون بالماء العكر . ان التقليل من عظمة النصر وتحرير تكريت لا يمكن افساده بعمليات النهب والسلب لقد ذهبت ايام القتل وهروب الجناة اليوم يوجد رجال دولة صدقوا ما عاهدوا الشعب عليه وتم القاء القبض على المجرمين الذين حرقوا البيوت وسرقوا المخازن لغرض اشعال الفتنة الطائفية وسوف يقدمون للعدالة باقرب وقت وتنكشف اللعبة بوضوح اكثر ونعرف من يريد قتل من ولماذا ؟
طارق عيسى طه

143
حكومة واحدة وليست حكومتان ؟

في غمار الاحداث المتسارعة والاخبار المتضاربة وصليل السيوف في ساحات الوغى ومحاولات البعض في الاصطياد في المياه العكرة وما اكثرهم تبرز بين الحين وألأخر اصوات نشاز وتغريدات خارج السرب لاسباب عديدة 1-استغلال الوضع ألأمني المرتبك ليكون صوتهم الاعلى من اجل التهيئة لمرحلة ما بعد داعش 2-لا اعتقد بان البعض يجهل اهمية وحدة الكلمة والراي في ظروف معقدة وصراع  يمثل اما الحياة الحرة الكريمة او الموت الزؤام بيد عصابات داعش كما حدث في الموصل وصلاح الدين ومحافظة الانبار وقاعدة سبايكر وسجن بادوش من جرائم ابادة جماعية للانسان والتاريخ والحضارة 3-ان موضوع خطر الميليشيات المسلحة وضرورة منعها منعا باتا موضوع يتفق عليه  القائد العام للقوات المسلحة والشعب العراقي باغلبيته العظمى , لقد حيا الشعب العراقي خطوة تحريم السلاح في مدينة الكاظمية والاعظمية والمنصور والكرادة وبعدها اعقبها باعلان بغداد مدينة منزوعة السلاح خطوة جريئة من اجل الاستقرار والامن وتسهيل الاجراءات الخاصة بالتغيير من اجل تطهير القوات الامنية  من قياداتها الفاسدة وتنظيف وتطهير جميع الدوائر الرسمية , وقبل يومين اعلن د خالد العبيدي محافظة البصرة منزوعة السلاح لغرض تسهيل السيطرة ألأمنية ولحفظ حقوق المواطنين ,وللاسف الشديد اعلنت قيادة منظمة بدر رفضها لهذا الاجراء في الوقت الذي يقاتل ابناء شعبنا العدو المتحصن في مدينة تكريت وباقي مدن الانبار لا زالت فيها جيوب داعشية تقاتل الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائر المسلحة ( المؤسف لا زالت العشائر المسلحة في الانبار لا تملك اسلحة متطورة للقتال ضد الدواعش كما هو موجود لدى الحشد الشعبي ) ان وزير الدفاع ومحافظ مدينة البصرة ومجلس المحافظة كلهم متفقون على ان تكون محافظة البصرة منزوعة السلاح , هذا مع العلم بان هناك اصطدامات مسلحة بين عشائرمحافظة البصرة تحدث لاسباب تافهة بين الحين وألأخر يمكن حلها بدون اراقة دماء , واخيرا وليس أخرا في العراق الاتحادي سلطة تنفيذية واحدة بامكانها اصدار قرارات دستورية ( كثرة الطهاة يفسد الطبخ )
طارق عيسى طه


144
انتكاسة حزيران العراق المريرة
                   
لقد حذر الغيارى من ابناء الشعب العراقي من مغبة استمرار سياسة المحاصصة الطائفية واستشراء الفساد المالي والاداري من على شبكات الانترنيت والفيس بوك والمحطات الفضائية على سبيل المثال لا الحصر قناة البغدادية التي لعبت دورا كبيرا في فضح الفساد بكل انواعه وقد حصلت هذه القناة الجريئة على احترام وتقدير الفقراء والمظلومين ولا تحتاج اليوم مني ان اعدد قدرتها الاعلامية وتغلغلها في المواقع المهمة حتى الرسمية منها وكثرة ملفات الفساد التي عرضتها وحصولها على ادق المعلومات وقد لعبت دورا رياديا في عملية التغيير .اليوم احب ان اتقدم بالتهنئة القلبية الخالصة لقوات جيشنا الباسل والشرطة الاتحادية وابناء الحشد الشعبي والعشائر المسلحة للانتصارات الميدانية التي حققوها امام قوى الاهاب الظالم ودحره وهروبه من محافظة صلاح الدين وحسب مصادر المخابرات الامريكية فقد تم اعدام عددا كبيرا من قبل قيادة الدواعش ضد كل من حاول الهروب من قواتهم ولم تبقى لديهم قوات قتالية سوى العبوات الناسفة والتفخيخ ان كان بواسطة مدرعاتهم وسياراتهم والبيوت وحسب التقارير العسكرية فنحن ننتظر تطهير المحافظة من ميكروبات الدواعش خلال الساعات القليلة القادمة .ان هذه الانتصارات العسكرية هي نتيجة التلاحم الوطني الكل يقاتلون كعراقيين ,وقد تم استقبال الجيش والحشد الشعبي وباقي القوات الامنية من قبل اهالي المناطق المحررة بالدبكات والهلاهل وكل ما نسمعه عن شتائم ضد الحشد الشعبي هي محاولات فاشلة , الحشد الشعبي هو ثمرة الوحدة الوطنية والغيرة العراقية و يتكون من كل مكونات الشعب العراقي واقترح ادخال قوات العشائر المسلحة في هذا الحشد الكريم الذي يقدم التضحيات ويستشهد ويقاتل ولم يستلم الكثيرون منه رواتبهم ومثل هؤلاء الناس الابطال يستحقون الاحترام والتقدير ويجب عدم تصديق الشائعات المغرضة والفيديوهات المفبركة طبعا هناك من يحاول الانتقاص والتقليل من وطنيتهم ولكن ليعلموا بانهم ينفخون بقربة مثقوبة , فالذي يملك مثل هذا الحماس والاستبسال في القتال لا ينوي سؤا باخيه العراقي , لقد صرح يوم امس وزير الدفاع د خالد العبيدي بان الجيش العراقي خسر معدات قيمتها سبعة وعشرين مليار دولار استولت عليها الدواعش في اليوم الاول فمن هو المسؤول ؟ هل هو المواطن البسيط او الجندي ؟ طبعا لا, المسؤولية نعرفها جميعا عدا احتلالهم ثلث مساحة العراق وقيامهم بجرائم حرب منها مذبحة سبايكر جريمة العصر وبيع النساء الايزيديات والمسيحيات في اسواق النخاسة وتدميرهم لمساجد وكنائس تاريخية وسرقة اثار أشورية قديمة يمتد عمرها الى الاف السنين قبل المسيح اين هؤلاء الذين دافعوا عن القادة السابقين ؟ تحولوا اليوم الى مهاجمة عملية التغيير خوفا من يوم العقاب الذي سيكون حسابا عسيرا ما زالت قوى الشعب قد بلغت مرحلة متقدمة في المراقبة والمطالبة بحقوقها المهضومة , ان يوم 14 -3 -2015 كان يوم التظاهر في عموم محافظات العراق ضد الفساد, ان عملية الفساد سلسلة متشابكة فهي التي ادخلت الدواعش المجرمين واضعفت جمهورية العراق الى وضع لا تحسد عليه , ميزانية خالية قيادة عسكرية كما راينا في الموصل الموضوع واضح ولا يحتاج الى شرح ووضع النقاط على الحروف صفقات فساد في كل مجالات الحياة وزارة الدفاع فيها خمسين الف فضائي مكتشف لحد الان والحبل على الجرار والداخلية خمسة وسبعين الف فضائي والحبل على الجرار مشاريع التنمية والاستثمار بالمليارات من الدولارات عبارة عن حبر على ورق صخرة تستطيع اغراق بغداد اسمها صخرة عبعوب العجيبة
ان مهمة الحكومة الجديدة مهمة صعبة تحتاج الى المزيد من اللحمة الوطنية ولا يمكن ان ننسى قوات البيش مركة الابطال في قتالهم المرير ضد الدواعش المجرمين وانتصاراتهم في مناطق سينجار واطراف الموصل . واخيرا وليس أخرا الشعب العراقي يريد ان يرى البدء بوضع المفسدين خلف القضبان فكلما تاخرنا في تقديمهم للعدالة استعادوا قوتهم وجمعوا قواهم التي تشتتت وتشرذمت
ولكن خوفنا من النار تحت الرماد والحجارة التي لا تعجبك تفشخك .
طارق عيسى طه



145
مرور احدى عشر يوما على اعلان ساعة الصفر لتحرير محافظة  صلاح الدين

يوم واحد أذار في العراق اصبح يوما من الايام التاريخية الوطنية مرصعا بأيات الشرف والعزة والكرامة يوم استعادت فيه النخوة والحمية العراقية مكانتها التي حاول سياسيوا الصدفة قتلها في المهد, الذين أفل نجمهم غير مأسوف عليهم ينتظرون نتائج التحقيقات التي ستضع النقاط فوق الحروف ان عاجلا او اجلا يوم تسود وجوه وتبيض وجوه وان غدا لناظره قريب .استقبل مواطني المناطق المحررة من تكريت قوات الجيش والحشد الشعبي والعشائر المسلحة بألأهازيج والرقص فرحا بتحريرهم من عصابات داعش الظلامية انها لحظات النصر والوحدة الوطنية قبل كل شيئ تبشر بالخير لتحقيق تحرير جميع الاراضي العراقية ليس فقط من الدواعش الوافدة من الخارج بل الدواعش التي تعيش بيننا الدواعش التي تبث الافكار الانهزامية الافكار غير المؤمنة بالتغيير وعمليات التطهير الاداري واعفاء الكثير من المسؤولين الفاسدين حتى ان البعض من هؤلاء بدأ يقدم استقالته قبل اقالته والمتابع للاخبار يعرف التفاصيل بالصوت والصورة والاسم , ان على ابناء الشعب العراقي المحترمين ان يميزوا بين دعاة الفساد باسم الدين ودعاة الهزيمة والعودة لايام حكم المالكي باسم الوطنية والغيرة والحرص على ثروات الشعب , والشعارات كثيرة التي يراد بها باطل بالرغم من تزويقها اما باسم الوطنية او الطائفية واثارة الروح الشوفينية . عدونا واحد وهو داعش حلفاؤنا هم عربا واكرادا ان كانوا شيعة او سنة مسيحيين وايزيديين وصابئة وشبك وفيلية هدفنا تحرير اراضينا من دنس عصابات داعش المجرمة وبناء دولة مؤسسات تحترم المواطن بلا محسوبية ومنسوبية تبني اقتصادا يخدم الجميع نابعا من المصلحة العامة وبشكل علمي وممنهج وفق دراسات خالي من الحرامية وعديمي الضمير لرفع مستويات الفقراء واصحاب بيوت التنك والطين والصرائف ومعاقبة كل من اساء الى الوطن لاغراض طائفية او شوفينية . سيكون الواحد من أذار عيدا وطنيا شبيها  بعيد اربعة عشر تموز عام ثمانية وخمسين , لتصمت قوى الشر والعدوان الى الابد ويجب ان لا ننسى التجربة المريرة التي عرضت سيادتنا للخطر احتلت اراضينا باعت نساؤنا في اسواق النخاسة استباحت كرامة الايزديين والمسيحيين والكورد والعرب واستباحت تاريخنا وحرقت الكنائس والمساجد ودمرت الاثار التاريخية التي هي ملك الانسانية جمعاء لنبني عراق خالي من الاحقاد يجمع ابنائه حبهم للوطن ولكل مكونات الشعب العراقي .
طارق عيسى طه

146
حركة التغيير العراقية  والالغام المزروعة في طريقها

عندما تكون هناك قاعدة جماهيرية صلدة تتبنى الافكار والبرنامج الذي يسلكه الفرد القائد وهناك تأييد وتقبل اقليمي وعالمي لهذا التوجه الانساني تكون نسبة نجاح العملية المرتقبة عالية فبالرغم من الواقع المزري الذي وصل اليه عراقنا الجريح بفعل بعض الذين ولدوا فيه وانكروا نعمه ومياهه العذبة التي شربوها واغرتهم اموال السحت الحرام التي استولوا عليها من لقمة عيش الفقير واليتيم والارملة وسكان بيوت الصرائف والطين بالرغم من انهم تربوا في بيوت الطين ولكنهم حديثي نعمة عاشوا في خارج الوطن على المساعدات المالية التي كانت من ميزانية الدول المضيفة التي منحتهم حق اللجوء , اغلب هؤلاء  هم  الذين يضعوا المفخخات امام حركة التغيير ولا يكفيهم بان سلطوا شذاذي ألأفاق الصهاينة وعملائهم عصابات الدواعش ليحتلوا ثلث مساحة العراق ويسببون مئاسي  انسانية ومحاولة لمحو تاريخنا وحضارتنا ويسلبون اعراضنا واموالنا ويبيعون نساءنا في اسواق النخاسة ويزهقون ارواح متطوعي قاعدة سبايكر بدم بارد واحتلال صلاح الدين وتكريت وهيت وناحية البغدادي واعدام كل من يقاومهم ميدانيا من اطفال ونساء وحرق البعض منهم وهم احياء وحرق الكتب والمساجد والكنائس وتدمير المتاحف الاثرية التي تحتل مكانة كبيرة بين الاثار العالمية وتمثل حضارة الاشوريين , هذا لا يكفيهم بل انهم يسعون الى ايقاف حركة التغيير بكل ما لديهم من قوة وسلطان متصورين بانهم سوف ينجون من العقاب الذي ينتظرهم  عاجلا او اجلا , لقد اثبتت الاحداث الاخيرة من مفخخات وسقوط الشهداء بالعشرات يوميا وتحريك الفتنة بين العشائر السنية والشيعية ( هذا واقع للاسف ) فبعض الميليشيات المؤتمرة باوامرهم تهدد عشائر الانبار وتهدد بالقصاص منهم وتحملهم مأساة قاعدة سبايكر لغرض معروف وهو تقسيم العراق واسالة الدماء البريئة بين الاخوة انفسهم خدمة لداعش ان عرفوا ذلك ام لم يعرفوا ,جمهورية العراق ستبقى واحدة موحدة بجميع مكوناتها التي تشكل الفسيفساء الجميل المتناغم مدى العصور وسيرجع النازحون الى منازلهم ولا تغيير ديموغرافي ولا للفتن الخبيثة مكان في بلاد الرافدين والف لا , المفروض ان تزداد لحمة الكتل السياسية التي شكلت الحكومة لأنجاز مهمتها التاريخية في مرحلة تعتبر من اصعب المراحل التي مر بها الوطن العزيز فلا انسحابات من مجلس النواب تنفع ولا شجار ينفع ولا خلاف بين المركز الاقليم ينفع الشعب العراقي وانما المنفعة لهؤلاء الذين يعتاشون على دماء الابرياء تجار الحروب وحديثي النعمة سارقي قوت الشعب قريبا يقفون في قفص الاتهام فلا ينفعهم مال ولا بنين اين ذهب علي زين العابدين ؟ وماركوس ؟ وهناك امثلة كثيرة في عالمنا وشعبنا له تجارب كثيرة ونجاحات كثيرة وسوف يخرج كالعنقاء من تحت الرماد , لقد اصيب الشعب العراقي بالاوبئة المختلفة والاحتلالات ان كانت من قبل المغول و العثمانيون او الفرس الذين تعاقبوا على اذلاله لفترات مختلفة ولكنه استطاع ان يبني سيادته ودولته ويسترجع كرامته ويطرد الاحتلال اين من كان مصدره وقوميته  الاحتلال مرفوض في كل قوانين العالم .
طارق عيسى طه



147
نظرية العفو عما سلف


ان نظرية العفو عما سلف كانت من اقوى الاسباب التي اطاحت بجمهورية العراق الاولى وقادتها والاف من ابناء الشعب العراقي الميامين الذين سقطوا في معركة  الشرف وسقطوا في معركة  الابادة الجماعية ضد الشعب العراقي بقيادة الاحتكارات النفطية العالمية التي شعرت بضياع مكاسبها واستغلالها للشعب العراقي وكانت اداتها في العملية العدوانية هذه حزب البعث العربي الاشتراكي , الذي كان معظم قادته محكومين من قبل محكمة الشعب برئاسة الشهيد فاضل عباس المهداوي والذين اطلق سراحهم الشهيد الخالد عبدالكريم قاسم تحت شعار العفو عما سلف . اليوم قامت عصابات داعش الاجرامية بتكسير وافناء التماثيل المعروضة في متحف الموصل والذي يعتبر ثاني اكبر متحف في العراق يعود عمر ألأثار ألأشورية المعروضة فيه الى القرن التاسع قبل الميلاد , انها من اكبر الجرائم الانسانية في عصرنا الحاضر وتمثل اكبر عدوان على جمهورية العراق , لقد بكى الشعب العراقي على خسارة مدينة الموصل المسماة ام الربيعين وتهديم مساجدها وكنائسها الاثرية وحرق مكتباتها التي تحتوي على اقدم الكتب والمخطوطات العربية عدا عملية انتهاك اعراضه وثرواته وسيادته وبيع النساء الايزيديات والمسيحيات واعدام الرجال والاطفال وحرقهم وهم احياء ولم تسلم منهم طائفة ولا قومية من السنة والشيعة والشبك والكورد , توجوا اجرامهم اليوم بعملية تكسير وتفتيت التماثيل لم يبق شيئا قبيحا لم يفعلوه .بعد هذه المأساة ألأنسانية لا يمكن ان يترك الفاعل والحاكم القائد المسؤول عن هذه الجريمة الكبرى بدون عقاب , وخاصة قادة الجيش العراقي الذين أئتمناهم على تراب الوطن ومصيره وكانت النتيجة ان رموا بزاتهم ورتبهم العسكرية في الشارع وارتدوا دشاديش كانوا قد اوصوا بخياطتها وباعداد كبيرة كعملية تمويه امام الجماهير وامام الاعداء . بعد فضيحة وانتكاسة حزيران العراقية اي بعد مرور ثمانية اشهر لم نسمع شيئا ونتيجة تحقيق عن شهداء معسكر سبايكر التي حدثت بعد يومين من احتلال الموصل  والاحد عشر الف من جنود ومراتب الجيش العراقي المفقودين لحد الان , بالرغم من الوعود الكثيرة من السيد د سليم الجبوري رئيس مجلس النواب وغيره من الذين بكوا على منصة الرئاسة في المجلس النيابي بعد ان رمت سيدة والدة مفقود من معسكر سبايكر بشيلتها . ان عملية التغيير معرضة للفشل اذا لم تقتلع الفساد والخونة من جذوره بلا اي تردد فمصالح الكثيرين من قادة امس مهددة للخطر , يحب الاتعاظ بالاخطاء السابقة وتفويت الفرصة على اعداء الشعب العراقي اعداء التغيير الذي يتحينون الفرص ويصطادون في المياه العكرة ان كانت باسم الدين او القومية وهم براء من كل القيم الاخلاقية كل من ثبتت عليه جريمة الخيانة العظمى للوطن .
طارق عيسى طه


148
عملية تقسيم الشرق الاوسط الجديدة

لقد تخلت الدول الامبريالية عن حلفائها من حكام الدول العربية بعد ان اصبحوا اكسباير وانتهت مهمتهم كما حدث مع الديكتاتور صدام حسين وزين العابدين وحسني مبارك لا بل انتصروا لثورات الربيع العربي وامتطوها بعد ذلك بتقديم المعونات المالية للاسلام السياسي كما حصل في جمهورية مصر العربية وتونس الا ان الامور مشت ضد الاعيبهم فتونس دولة مؤسسات ولها تقاليدها ومواردها المالية معظمها من السياحة فلم تصمد قوى الاسلام السياسي امام ثقافة و رغبات الجماهير  , اما ما حصل في مصر العربية  فقد استباحت قوى الاسلام السياسي وشرعت في اخونة جميع مرافق الحياة وتوزيع المسؤوليات فقط للاخوان المسلمين بدون النظر الى الخبرة والكفاءة وانتفضت الجماهير المصرية وعبرت عن ارادتها بتاييد الرئيس السيسي  بخروج ثلاثة وثلاثين مليون مواطن معلنين تأييدهم ومطالبتهم باستقالة د محمد مرسي , اما ما حدث في جمهورية العراق فقد حصل تطور جديد استطاعت به قوى التقدم المضي قدما في وضع حد للفساد المالي والاداري بعد ان قارب الوضع من الوصول الى حافة الانهيار واستطاعت قوى التغيير استلام الحكم بخزينة فارغة ومئات الالاف من السجناء والموقوفين بلا ذنب وبلا تحقيق ومليونين وستمائة الف نازح يعانون من البرد والجوع والعطش تفتك بهم الامراض , وتسليم ثاني مدن العراق الموصل الى عصابات الغدر التي استهدفت الابرياء وفتحت اسواق النخاسة لبيع نساء الايزيديات والمسيحيات واستهدفت كل معالم الحضارة من رموز عمرانية ومساجد وكنائس اثرية وحرقت الاف الكتب والمخطوطات الاثرية وقامت بعمليات اعدام ميدانية لاطفال ونساء ورجال وبكل صراحة قامت هذه القوى بعمليات ابادة جماعية لتكون عكازة يتوكأ عليها الغرب المتحضر لتصريف انتاجه العسكري الباهض الثمن لغرض دغدغة الدواعش المجرمين , عندما قامت دول التحالف بعملية احتلال العراق بحجة وجود اسلحة دمار شامل ( والتي لم تجدها لحد يومنا هذا ) كانت طائراتها تقوم بطلعات جدية لقصف المواقع العسكرية وحتى المدنية يتراوح عددها ما بين الثمانمائة  الى الالف طلعة يومية حتى البنى التحتية من مجاري المياه الى مولدات الكهرباء وشبكتها لم تسلم من القصف , اليوم اذا كانت هناك طلعات لا يتجاوز عددها الخمسة عشر الى الخمسة والثمانية طلعة , قوات الظلام المجرمة لا زالت تقوم بالهجمات وحصار المدن والنواحي والاقضية مسببة الهلع والموت والدمار  مستمرة بالقيام بعمليات التدريب في الموصل واغلب مدن الانبار , تقوم بعمليات هجوم مستمرة لسدود المياه في العظيم وسد الموصل وتخريب الجسور , حتى عملية اعادة بناء ما يخربه الدواعش المجرمين سوف يكلفنا الكثير من مليارات الدولارات سوف تقوم بها شركات امريكية بالدرجة الاولى . ان عمليات الارهاب سيف ذو حدين نتيجته احراق مدن وحضارة الدول الفقيرة الضعيفة وارجاعها الى عهود غابرة الى الوراء واعطاء الزخم للاقتصاد الغربي لمجمل انواع الصناعات سلمية كانت او عسكرية وتقسيم البلدان الضحية  الى دويلات ضعيفة فاقدة القوة والارادة . الكل يتذكر 11 سبتمبر كيف كانت مبررا لاحتلال افغانستان والعراق فهي عملية اجرامية تسببت في قتل الاف الابرياء داخل الولايات المتحدة الامريكية ولا زالت اصابع الاتهام تتوجه الى ان حكام امريكا هم الذين كانوا سببا في العملية القذرة هذه , وقد كحلت السيدة كلينتون كتابها بالاعتراف بان امريكا هي التي صنعت القاعدة ووجهتها لخدمتها الى ان انقلبت عليها , فقد كان في استطاعة امريكا القاء القبض على اسامة بن لادن متى ما شاءت وتستطيع القاء القبض على من يدعي كونه خليفة المسلمين البغدادي الذي كان سجينا عندها سابقا .ان جمهورية العراق مقبلة على مستقبل محفوف بالمخاطر الرهيبة حيث تشير المعلومات ومن شخصيات قائدة في العملية السياسية الى وجود دعم خارجي لعصابات الدواعش وهناك طائرات تهبط في مناطق التي هي تحت سيطرة العصابات وحتى السفير الامريكي في بغداد ايد بان هناك طائرات من صنع امريكي ولكن هويتها مجهولة تدعم العصابات الداعشية , لقد اثبتت المقاومة العراقية من قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي وقوات البيشمر كة انها قادرة على الوقوف بوجه هذه العصابات , في البداية صرح الرئيس الامريكي اوباما بان محاربة الدواعش تحتاج الى ثلاثة سنوات واليوم يتكلم المسؤولون الامريكان عن عدة اشهر , ومن الجدير بالذكر فهناك رغبة واضحة لرغبة الامريكان للرجوع لاحتلال العراق مرة ثانية فهل تستطيع قواتنا وحكومتنا الوقوف بصلابة امام هذه الرغبة ؟ وما هي التضحيات التي يجب ان يقدمها الشعب العراقي من ارواح بريئة للدفاع عن بيته الكبير ؟ وهل ان هناك رأي عام عالمي وعربي سيقف الى جانبنا ؟ المفروض ان تقوم حكومة التغيير بقطع جذور الفساد من عروقها ولا تمنحها الثقة وفقط بهذه الطريقة ممكن تقوية الجبهة الداخلية .
طارق عيسى طه
 

149
كيف يمكن الانتصار على عصابات داعش ؟

الدواعش عبارة عن اشباه حيوانات متوحشة استيقظت من كهوف القرون الوسطى بعد ان ايقنت بوجود حواضن خلقها حكام ديكتاتوريون  قاموا بتهميش شريحة كبيرة من الشعب العراقي فمد البعض منهم يديه مهللا ومباركا لهم , هذه الحواضن لها شبها كبيرا في الخواص والانحطاط الفكري وشجع على وجودها الشيوخ المتربعين على منابر المساجد ليبثوا السموم الفكرية ويعملوا على تشجيع الغرائز الدونية  في تشجيع المعقدين الفاشلين في الحياة والفاشلين في ايجاد علاقات انسانية بين الجنسين نساء ورجالا وخريجي تجارب فاشلة في علاج المصابين بالامراض النفسية والمعقدين في طفولتهم نتيجة تلقيهم تربية خاطئة من الوالدين ,الكثير من المشايخ يبشر هؤلاء بعدد هائل من الحوريات اذا فجروا انفسهم وقتلوا اكبر عدد من الذين يسمونهم بالكفار( الاطفال والنساء والشيوخ في الاسواق والمحلات المكتظة ) الانتحاري يحصل على اثنين وسبعين حورية وكل حورية عندها اثنين وسبعين وصيفة كلهم حلال وملك الانتحاري  فهذا الكم الهائل من الحوريات المنتظرات في جنة الخلد لهؤلاء السفهاء المغفلين المحرومين من الجنس يتلقون الخبر بالترحيب لجهلهم بالدين الاسلامي ولفقرهم ولشعورهم بالكبت الجنسي , ثانيا يتكون الداعشيون من قتلة مصابين بالسادية يتلذذون برؤية الدماء ثالثا ان قادة العصابات الداعشية يمتلكون اموالا طائلة وسيطرتهم على منابع وابار النفط وغنائم الشهداء المغرية تؤهلهم لدفع رواتب كبيرة للجيش الانكشاري المرتزق الذي يعمل معهم ويأتمر بأوامرهم . ان محاربة العصابات الداعشية ليست بالمدافع والصواريخ فقط بل يجب العمل على توظيف رجال دين مطلعين وليس رجال دين مشعوذين  والمبشرين به ان كانوا من دول الجوار وغالبية الدول العربية احتلوا المنابر بدون حق يبثون سموم الثعابين ويحركون غرائز المراهقين الدونية  بالحوريات والوصيفات يلعب دورا كبيرا في انقاذ من يمكن انقاذه من المخدوعين قبل ان تتلوث اياديهم بدماء الابرياء .
طارق عيسى طه


150
المنبر الحر / ثمانية شباط الاسود
« في: 10:48 12/02/2015  »
ثمانية شباط الاسود

ثمانية شباط كانت الجريمة الكبرى بحق الشعب العراقي وجمهوريته الاولى تذكرنا بسقوط بغداد عام 1258 بيد قوات المغول الغازية التي استباحت بغداد سفكا للدماء وتحليلا للحرمات وحرقا للافكار والكتب والمخطوطات , الفرق بين الاثنين ان القوات المغولية كانت هي الاجنبية الغازية  وثمانية شباط كانت بامر من الاحتكارات النفطية العالمية والمنفذ كان حزب البعث العربي الاشتراكي كما قال احد زعمائه المقبور علي صالح السعدي لقد وصلنا الى السلطة  بقطار امريكي, لقد كانت جمهورية الرابع عشر من تموز شوكة في عين الامبريالية العالمية وخاصة الاحتكارات النفطية وحكام الدول العربية الرجعيين وحكام دول الجوار الذين خافوا من انتشار شرارة الثورة العارمة التي هزت عروشهم , لقد نست قيادة البعثيين جنسيتها وقوميتها وتصرفت كما يتصرف احقر واقذر مجرم في العالم في عمليات القتل وسفك دماء الابرياء الطاهرين وتحولت الساحات المخصصة للرياضة والنوادي الرياضية والمدارس والكليات وقصر النهاية بالاضافة الى مقرات الشرطة الى مقرات تحقيق وقتل لغرض انتزاع الاعترافات بقوة السلاح والاغتصاب وتم في البداية قتل قادة الثورة في مقر الاذاعة خلال عشرين دقيقة وتم نشر صور اجرامهم وساديتهم بالتلفزيون لغرض انهاء المقاومة الشعبية في باب الشيخ والكاظمية ومناطق اخرى ,وقد رفع الجبناء صور الزعيم الخالد عبدالكريم قاسم والمناضل فاضل عباس المهداوي رئيس محكمة الشعب في واجهة الدبابات وبعد اختراقهم حشود الجماهير التي خرجت للدفاع عن الجمهورية  فتحوا عليها النار . لقد استباح الخونة الانقلابيون الاعراض والاموال والاعراف والعادات  والتقاليد العراقية وظهروا على حقيقتهم وهناك عددا من بقايا الحرس الوطني لا زالوا مختبئين باسم الدين بعد ان نزعوا اللباس الزيتوني واطلقوا لحاهم وقد احتلوا مناصب ادارية مثلهم مثل الحرباء تتلون كيفما كانت الحاجة بلا مباديئ وبلا اخلاق دينهم دنانيرهم وسوف تكشف عوراتهم قريبا بعملية التغيير التي  لا زالت في بداياتها وسوف تحقق أمال ألشعب ألعراقي ولا تحتاج الا لتغيير سرعتها الانجازية بتعاون الجميع لترك عملية المحاصصة وكسر اعمدة وقوائم النظام السابق وكسر العصي التي يستعملها لايقاف الزخم الايجابي لاصلاح الفساد المالي والاداري من اجل تحقيق مجتمع المواطنة قبل الطائفية والقومية .لا للمحاصصة الطائفية ونعم لبناء دولة مدنية ديمقراطية لتسود المحبة وألأخاء بين كل مكونات الشعب العراقي بفسيفسائه الرائع .
طارق عيسى طه



151

هل هناك خطوات اصلاحية لمساندة منظمات المجتمع المدني في خارج العراق ؟
لا يخفى على احد بان عملية التغيير التي انتصرت في العراق كانت نتيجة زيادة الوعي السياسي وترجمته الى الواقع العملي الحياتي في التظاهرات وتقديم الشهداء قربانا على مذبح الحرية عملية التغيير شارك فيها المثقفون والكتاب والادباء والعمال من ابناء شعبنا الجريئ لايقاف الجشع والفساد المالي والاداري . الكل ينتظر الاصلاحات والقرارات الحكومية  التي نسمع بها يوميا وانهاء خدمات قادة ومدراء عامون واحالة الكثير على التقاعد خاصة من المؤسسات ألأمنية ,لقد استلمت الحكومة الجديدة خزينة خاوية الوفاض لا يعرف احد اين ذهبت اموال الشعب التي بلغت المليارات من الدولارات وخاصة قي فترة الانتخابات حيث تم توزيع هذه المليارات من الدولارات على أمل أنهم باقون ( ما ننطيها ) الا ان الارادة الشعبية انتصرت ولو انها كانت متأخرة استقبلها الشعب  بالهلاهل وزغاريد الايتام والارامل , انفرجت ليس وطنيا فقط بل اقليميا حيث تمت زيارات كثيرة وصرح السيد حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة بأن نتيجة زياراتنا لاقاليم الجوار جلبت لنا الكثير من النتائج الايجابية اكثر من التوقعات وخاصة في حربنا الدائرة ضد الارهاب اكثر من نتائج  اتحاد التحالف الدولي وطائراته التي تقصف العصابات الارهابية . لقد استلمت حكومة التغيير خزينة فارغة ومليونين ونصف المليون نازح ومهجر ضحايا الارهاب في اوضاع انسانية مخزية يعانون من البرد والجوع والمرض , واستمر حال النازحين لسوء الادارة والخبرة والفساد المالي والاداري يعشعش في كل زوايا هذه المخيمات البائسة التي تعيش على الامل في الرجوع يوما ما . لا يخفى على احد بان منظمات المجتمع المدني والحسينيات والجوامع والكنائس والميسورين من ابناء شعبنا مدوا اياديهم لمساعدة النازحين الا ان طاقاتهم محدودة وتحتاج الى تعاون حكومي يمدهم بالمال والمواد الغذائية والملابس والاغطية والادوية لانجاح الجهود الانسانية الحميمة . ان منظمات المجتمع المدني في خارج الوطن عليها واجبات كبيرة و تحتاج الى مساندة حكومية ليشملهم التغيير الداخلي وخاصة المنظمات الثقافية التي ترتبط جذورها بالوطن مباشرة لتنقل ثقافتنا وعلومنا وفنوننا وتقاليدنا وتاريخنا المجيد لتعطي انطباعا جيدا وتعكس نبذنا واستنكارنا لعمليات الارهاب التي اساءت الكثير الى سمعتنا وقد خرجت تظاهرات جماهيرية في المانيا وفي السويد وهولندة وباقي الدول الغربية ضدنا بحجة الارهاب , والمفروض في مثل هذه الحالات ان نقف يدا واحدة حكومة وشعبا وجالية عراقية لغرض ابعاد الشبهات وفضح الارهاب ومن يدعمه هذا وقد خرجت تظاهرات من قبل الجالية العراقية ضد عصابات الدواعش في برلين وبون وفرانكفورت ولقيت دعما من قبل الشعب الالماني وحصلت نقاشات واحاديث تم فيها افهام الكثير من ابناء الوطن الالماني ورفع الغشاوة من على عيون البعض التي انعكست من خلال عصابات الدواعش واعمالها الاجرامية  استغلتها قوى اليمين المتطرف, مع العلم بان عصابات الدواعش لها نشاطات في كل انحاء العالم وخلايا نائمة تهدد بالخطر , واخيرا وليس أخرا المطلوب ان تقوم وزارة الثقافة العراقية بمد جسور التعاون مع جميع منظمات المجتمع المدني التي اثبتت بفعالياتها المختلفة الترابط الايديولوجي الثقافي الحضاري لكل العراقيين وعلى سبيل المثال الايام الثقافية التي ينظمها نادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين سنويا حيث يحضرها الكثر من الادباء والشعراء والفنانين التشكيليين من داخل العراق وخارجه من جميع ارجاء العالم ومثل هذه النشاطات التي يحضرها المسؤولون الالمان حيث تعكس حضارة بلاد الرافدين العراق تحتاج الى مساندة مادية من وزارة الثقافة ومن السفارة العراقية لغرض التنسيق فيما بين الجميع لخدمة الوطن كجزء من النضال ضد العصابات التكفيرية المطلوب من جميع القوى الوطنية مساندة حكومة التغيير والاستمرار بازالة العقبات بين المركز والاقليم التي تحاول القوى الرجعية ان تعمقها وتدق اسفين بينها البين , يدا واحدة قوية جبهة قوية سلاح موجه ضد العصابات الداعشية فقط ونردد دائما اخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه وبتطور الاحداث رأينا باننا اخوان عربا اكرادا تركمانا ايزيديين شبك وصابئة مسيحيين بلدنا واحد اعراضنا واحدة كرامتنا لا تتجزأ وحدتنا العراقية تبقى بالرغم من بايدن ومن لف لفه .
 طارق عيسى طه

152
اليد الواحدة لا تصفق

يوم  امس عقد مؤتمر اسبوع الوئام وحوار الاديان في مقر المجلس الاسلامي الاعلى حضره رؤساء الرئاسات الثلاث الى جانب ممثلي الكتل السياسية المختلفة وكل مكونات الشعب العراقي, القاسم المشترك الاعظم استنكار الاعمال الارهابية ان كانت داعشية او غير داعشية مندسة في صفوف الحشد الشعبي وخاصة الاعمال الارهابية بعد تطهير المدن من قوى الظلام الداعشي ليتسلط الارهاب الداخلي المندس في عمليات حرق البيوت والمساجد والاعدامات لغرض الاساءة الى قوى الحشد الشعبي, وقد اكد السيد د حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة بأن لافرق بين داعش واعمال التخريب التي يقوم بها المندسون واستنكر عمليات الاعتداء على السني من قبل الشيعي وبالعكس والكوردي ضد العربي وبالعكس والاعتداء على اصحاب الديانات الاخرى فكلها محرمة ودعا الى وحدة الكلمة مؤكدا قوة العراق الاقتصادية مؤكدا على عدم وجود السيولة النقدية فقط , باعثا الامل في الاستمرار بالانتصارات التي يحققها الجيش الباسل وابناء الشرطة الابطال والحشد الشعبي بما يقدمه من تضحيات ومؤكدا على الدور البطولي الذي تقوم به قوات البيشمركة التي قدمت خمسون شهيدا يوم امس في المعارك التي دارت ضد الدواعش المجرمين في كركوك . ان الموافقة على الميزانية السنوية لعام 2015 والانسجام والتوافق في العمل بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية من علامات القوة والوحدة , واننا في حرب ضد قوى ظلامية مجرمة تستعمل اقسى وافظع الطرق في التعامل مع ابناء شعبنا وان هذه القوى في حالة تقهقر وتراجع امام قواتنا الباسلة وهجومها يوم امس على كركوك وسد الثرثار هو عبارة عن تظاهرة لاخفاء ضعفها في العمليات العسكرية في عموم العراق . بعد هذا المؤتمر اندلعت معارك مسلحة بين حزب الله في العراق وكتائب الامام شاركت فيها ميليشيات اخرى خراسان وعاشوراء في منطقة الكرادة داخل غرضها اثارة الرعب وافشال حكومة التغيير في مساعيها متناغمة مع زيادة دعوات المسؤولون الامريكان بضرورة ارسال قوات برية للقضاء على الدواعش , لم يبق على حكومة التغيير سوى الوفاء بوعودها لترجمة الاقوال بالافعال بالقيام بتجريد جميع الميليشيات من اسلحتها وجمع السلاح بيد الجيش والشرطة والقيام بعمليات تطهير قوات الجيش والشرطة من الميليشيات المندسة بينها والا فسوف تبقى عمليات التفخيخ وقتل الابرياء مستمرة كما حصل يوم اول من امس في الباب الشرقي في بغداد.
طارق عيسى طه

153
العراقيون محرومون حتى من الفرحة

البلد الذي تداهمه المشاكل والازمات والغزوات الخارجية والداخلية مهدد بحرب طائفية ميليشياته اصبحت أقوى من جيشه الذي ابتلى بقيادة هزيلة كانت السبب الرئيسي في هزيمة العار والشنار التي اصابته في الصميم وهزت كرامته وشرفه وباعت اعراضه وحرائره في اسواق النخاسة وضيعت ثاني اكبر محافظة الموصل وسهل نينوى ومحافظة صلاح الدين وتكريت بغمضة عين من قبل مانسميهم بالفئران الذين استيقظوا من عصور وسطى بالية , مقدمة لابد منها من تراكم المئاسي على شعب مغلوب على أمره حاميه حراميه ( ويعطيه اصواته في الانتخابات ) فرح شعبنا بتغلب فريقه الكروي على ايران الفرحة التي وحدت جميع اطيافه وطوائفه ومكوناته وقام ابناء شعبنا في كل المحافظات بتظاهرات محتفلا  باهازيج النصر والرقص والهورنات شيبا وشبابا رجالا ونساء  ربطوا النصر الكروي بالنصر على الغزاة الدواعش الا ان فرحتنا لا يمكن ان تدوم اذ قام بعض الخارجين على القانون الهمج باطلاق رصاصات الفرح التي اصابت ما يزيد على مائة جريح في بغداد العاصمة وباقي المحافظات حيث استشهد اثنان في البصرة , هذه الرصاصات التي نحتاجها للدفاع عن سيادة العراق لا لقتل ابنائه الابرياء , اننا ننتظر انزال اشد العقوبات بمرتكبي هذه الجرائم الغير مسؤولة ليكونوا عبرة من لمن اعتبر وعدم السماح لتحويل افراحنا احزانا .
طارق عيسى طه

154
السيدة النائب هيفاء الامين تتعرض الى اعتداءات مخزية


السيدة هيفاء الامين ممثلة التيار المدني الديمقراطي في مجلس النواب عن محافظة الناصرية تتعرض الى حملة يقودها السفهاء والاغبياء وحثالات المجتمع . ان الشعب العراقي انتظر بصبر كبير انقلاع أزمة الولاية الثالثة ليتنفس الصعداء وينفض عنه غبار الحيتان سارقي قوت الشعب يتفاجأ اليوم من هذه الحملة الدنيئة بحق المرأة فهي ممثلة المراة المدنية الديمقراطية ولانها تحمل افكارا لا تنسجم مع افكار ألأخرين فهي تناضل من اجل وطن أمن وقدسية المواطنة تناضل ضد الطائفية والعنصرية والمحسوبية والمنسوبية هذا هو السبب فقط , جماهير شعبنا الديمقرطي التواق للحرية والانعتاق من عالم الرشاوي وخيانة الاوطان والتخاذل امام الاعداء وتسليمهم الوطن تتوجه لقادة الحكومة الجديدة بالتدخل الفوري لوضع حد للانفلات ألأمني والذي هو جزء لا يتجزأ من افكار عصابات داعش المجرمة , ان وراء هذه الانتهاكات القوى المهزومة والتي تسعى بكل ما لديها من تأثير من اجل ايقاف الفضائح المتراكمة من الاعداد الهائلة للفضائيين الذين يمتصون خزينة بلاد الرافدين ويخلون بسيادتها وكل ما ظهر بعد التنغيير من اعمال شائنة . اجمل التحيات الوطنية للسيدة هيفاء ألأمين رمز المراة المناضلة الصلبة ولتخسأ جميع المحاولات لكسر ارادتها وصمودها .
طارق عيسى طه

155
قمة الفساد في العالم وعلى راسهم العراق

حصل العراق على درجة اعلى من الفساد في السودان , فمنذ مجيئ حكومة التغيير انكشفت عورات الحكام السابقين وطريقة حكمهم بالرغم من اندفاعهم ولهاثهم في الانتخابات الاخيرة وبذل الرشى المختلفة للناخبين من اراضي وعقار وحدائق عامة ومناصب ادارية في مختلف المجالات وايداع البعض بالتوقيف ومنع ألأخرين من الترشيح للانتخابات بتهمة 4 ارهاب كما حصل للنائب السابق الشيخ صباح الساعدي والسيدة د مها الدوري . وبجهود السيد د حيدر العبادي وباقي اعضاء وزارته تم اكتشاف 50 الف فضائي في وزارة الدفاع الذين تقدر كلفتهم بما يزيد على ال20 مليار دولار امريكي سنويا وهذه الفضيحة هي قمة جبل الجليد التي تم اكتشافها وسوف تتبعها العجائب والغرائب حيث صرح د اياد علاوي بانه يقدر عدد الفضائيين بما يزيد على 250 الف فضائي في وزارة الدفاع التي كانت تبيع السلاح لقسم من شيوخ الانبار كما صرح الكثيرون ومنهم ابن اخت وزير الدفاع بالوكالة السابق الذي كان يشغل مركز الحماية لوكيل الوزارة السابق وظهر عددا أخر من الفضائيين في امانة العاصمة  يزيد على السبعة الاف وبنفس الوقت تجري عمليات اعفاء في وزارة الداخلية واعتقال مسؤول كبير له دور في موضوع الفضائيين وتبذير الاموال وبيع المناصب هذا وقد تجاوز عدد الفضائيين في وزارة الداخلية العدد المعلن عنه في وزارة الدفاع حيث وصل الى 75 الف فضائي وبمرور الايام سوف يتزايد عدد الفضائيون في كل الوزارات, اما وكلاء رئيس الجمهورية السادة اسامة النجيفي ونوري المالكي فلكل واحد منهم حماية يقدر عددها ب 1200 عنصر فهل يستحق هذا المنصب هذه الاموال الطائلة التي تصرف كرواتب لهم وكيف تتم عملية اسكانهم واطعامم ( تصريح السيد النائب مثال الالوسي لقناة الشعب البغدادية ) هذه الاكتشافات تمت في فترة وجيزة لا تتعدى الثلاثة اشهر من عمر الوزارة فماذا سنسمع بعد ستة اشهر من اعمال منافية للقانون ومخالفة للشرف العسكري في عمليات بيع سيادة الوطن وتمكين عصابات داعش الاجرامية من الاستيلاء على ثلث مساحة العراق وتحويله الى بلد النازحين الذين بلغت اعدادهم المليونين نسمة يعيشون في اتعس واقسى مظاهر الحياة لم تصل للبعض منهم لحد ألأن حصة المليون دينار التي لا تقي ولا تشبع من جوع يعيش اغلبهم في خيام معرضة للريح والمطر اطفالهم معرضون للموت ونسائهم للاجهاض وخزينة الحكومة خالية على عروشها والسيد نائب رئيس الجمهورية يطير على متن اضخم طائرة عسكرية الى محافظة ذي قار لزيارة زقورة اور وفي اعالي جبال سنجار محاصرون يموتون من الجوع ولا توجد طائرات لنقل الغذاء والادوية لهم وسوف تكشف الايام العديد من العجائب والغرائب بعد دقات ساعة الحقيقة المؤلمة .
طارق عيسى طه

156
معركة التغييرلا زالت في بدايتها

معركة التغيير مستمرة لا تنتهي في تبديل بعض الوجوه الوزراية انها معركة صعبة وخبيثة , لقد اصبح العراق ساحة حرب ومركز صراع لنفوذ اجنبي اقليمي كان او عابرا للمحيطات فقد اشتبكت المصالح والاطماع والوسائل والسبل لتثبيت اقدام كل فريق الذي بنى له حواضن ودعائم وحتى احزاب , ضحية هذا الصراع هو المواطن الضعيف الذي وعى خطر الاستمرار في غي الحاكم ولو بشكل متأخر لكنه وضع اقدامه على سلم الصعود الى الطريق الافضل طريق الوحدة الوطنية لبناء دولة المؤسسات المدنية الديمقراطية لا تنال منه الدعايات والتشويهات والصحافة الصفراء , نسمع تصريحات بعض النواب تندد بالحشد الشعبي وتصفه زورا وبهتانا بالميليشيات , لنرجع قليلا الى الوراء هل يمكن ان ننسى تقدم عصابات داعش واحتلالها الموصل وتقدمها في محافظة الانبار واحتلالها جرف الصخر وتقدمها الى اطراف بغداد ؟ وكان نداء سماحة السيد السيستاني للتطوع ومساندة الجيش الواقف عل عكازات الفضائيين وصفقات السلاح الفاسدة وتحت قيادة مكتب القائد العام للقوات المسلحة الذي تحولت واجباته الى بيع الرتب العسكرية وحرمان الضباط المهنيين من القيام بواجباتهم المشروعة , وبهذه الطريقة فقط تشكل الحشد الشعبي الذي قلنا بانه يحتاج الى تدريب اكثر وتثقيف بمعنى المواطنة وسيادة الوطن ولكن هذا الحشد الذي بني على حب الوطن والدفاع عن سيادة الوطن العزيز وابدى استعداده للشهادة لا يمكن ان نصفه بالميليشيات . نعم ان عملاءالرجعية والطائفية واعداء التغيير ناصبوه العداء ودسوا بين صفوفه المخربين الذين قاموا باعمال شغب بل اكثر من ذلك فقد حرقوا خمسة جوامع واحرقوا بعض البيوت بعد تطهير جلولاء من عصابات الدواعش هؤلاء المخربين المندسين يجب ان تطبق عليهم القوانين العسكرية بدون اية رحمة ليكونوا عبرة لاسيادهم ولمن تسول له نفسه بالخيانة العظمى , ليعلم الجميع بان الحشد الشعبي يتكون من كل مكونات الشعب العراقي ولهذا لا يمكن ان يكون طائفيا كما يروج له اعداء التغيير الذي سينالهم العقاب أجلا أو عاجلا .وأخيرا وليس أخرا فالانتصارات ألأخيرة ضد العصابات الداعشية هي ثمرة وجود الحشد الشعبي الى جانب القوات العسكرية والعشائر المسلحة .
طارق عيسى طه

157
الشعب العراقي ينتظر التغيير الجذري

الشعب العراقي الجريح يعاني من ألامه ومئاسيه التي لم تبدأ أليوم ولا الامس بل  بدات منذ نكبة شباط 1963 حيث تم القضاء على اول جمهورية عراقية واول رئيس عراقي وتم قتل قادة الشعب من قبل حثالات البعث العربي غير الاشتراكي وأشقيائية وسماسرة العهر السياسي ألذين لا زالت اياديهم الخبيثة وعلاقاتهم بالاستعمار وأذنابه ملطخة بدماء الشعب الطاهرة ,اذا كانوا قد استباحوا ارواح اطهر الناس لمصلحة شركات النفط التي هدد الزعيم الخالد مصالحهم بقوانين التأميم , يقفون اليوم مع داعش المجرمة كما رايناهم في الموصل . لقد فرح الشعب العراقي بصدور قرارات نقل وفصل قادة من الجيش العراقي اساءوا الى سمعته وسمعة كل الشعب العراقي الذي يفتخر بجيشه المغوار الا ان الفصل والنقل وتغيير اماكن العمل هي لا تسوى قطرة من دماء ابناء شعبنا ألأبي وشرف نساؤنا وارواحهن وما شرعنوه من بيع وسبي النساء والاطفال في اسواق النخاسة , الشعب ايد الدكتور حيدر العبادي ويعرف خطورة المرحلة التي يمر بها العراق الجريح وصعوبة المهمة ولهذا يريد استئصال السرطان بعمليات جراحية لا  مكان  فيها للرحمة  فمن يستهين بارواح الاطفال والنساء وسيادة الوطن لا يستحق الرحمة , الشعب العراقي ينتظر تشكيل محاكم عسكرية يديرها ضباطا شرفاء لم تتدنس اياديهم بالقتل والسرقة ولم يوقعوا على اسماء الفضائيين ويسرقوا رواتبهم , ضباطا يحرصون على امن البلد ويفتحون نيرانهم ضد اعدائه لا ضباطا لعبوا دورا في دخول الدواعش القذرين شذاذي ألأفاق . الفساد له عدة وجوه منها الارهاب السرقة بيع السلاح لداعش عمليات دهم وتفتيش بيوت الابرياء بيع وتاجير مواقع السيطرات ألأمنية لتمرير العبوات الناسفة المعدة لقتل الابرياء من ابناء الشعب العراقي , الكل ينتظر من حكومته الجديدة حكومة التغيير اعمالا ثورية وليست اعمالا ترقيعية الوقوف بجرأة للمطالبة بحقوق الشعب ننتظر حل ألأزمة مع ألأقليم لمصلحة الجميع بلا تحيز وكما جاء في الدستور بالرغم من مفخخاته وكما يقول المثل البغدادي ( الجود من الموجود )
طارق عيسى طه

158
كيف يتم الدفاع عن الوطن ؟

ربما يضحك بعض القراء لهذا السؤال ويتصور بان الطير يدافع عن عشه  بالغريزة والمواطن يدافع عن وطنه بواسطة بندقية او عصا غليظة او رشاش , هذه الوسائل للدفاع عن الوطن ليست كافية . الدفاع عن الوطن هو سلوك يتبعه المواطن لكسب الاتباع وتقوية الجبهة المحاربة المدافعة عن الوطن حب الوطن هو ثقافة انسانية الى جانب المعنوية القتالية بالسلاح والرصاص هو روح المواطنة حب المواطن عبور الطائفية البغيضة والعنصرية وخاصة في مجتمع كمجتمعنا مرصع بالفسيفساء الاثني والمذهبي العابر لضيق الافق الذي يدخلنا في متاهات اللاانسانية اللااخلاقية نتيجتها تفرقة المجتمع الى فئات متناحرة متخاصمة تؤدي الى اضعافنا وافشال جهودنا مصيرها سلة المهملات . ان ما يدعوني لكتابة هذه السطور كثرة الاخبار التي جاءت من عدة فضائيات وكتابات سطرت بايادي معروفة بحبها للوطن وبنفس الوقت ما ذكره د حيدر العبادي في احدى المؤتمرات الصحفية بان عناصر مدسوسة في قوات الحشد الشعبي قامت بالاعتداء على مواطني المناطق المحررة وهدد باقسى العقوبات لمن يقوم بمثل هذه الافعال في المستقبل , اليوم صرح نائب من محافظة صلاح الدين السيد عبدالغفار السامرائي بان قوات الحشد الشعبي نتيجة انفجار لغم واصابة عددا منهم قام بردة فعل ضد اهالي المناطق المحررة تدعو للاسف الشديد بحرق وتفتيش منازل البعض من المواطنين , المفروض ان يتم اعداد قوات الحشد الشعبي اعدادا بدنيا بالاضافة الى عملية افهامهم معنى الوطن والمواطنة بمعنى الاعداد الفكري  الذي يعني عبور الفروق الطائفية والاثنية ,المقاتل يجب ان يكره العدو الغازي وحب المواطنة والانسانية يجب ان يعرف بانه سور للوطن لحماية اخيه المواطن وانقاذه من براثن الاعداء يجب ان يعرف بان المواطن الذي احتلته الدواعش القذرة لا ذنب له بما حصل , ان تكرار مثل هذه الحوادث سوف يكون سلبيا وعامل تفرقة بين ابناء الشعب والذي يكون مستعدا لفداء الوطن بحياته لا يليق به الوقوع في براثن الطائفية القذرة .وأخيرا احب ان أؤكد بان هناك فرق كبير بين قوات الحشد الشعبي والميليشيات الطائفية التي يجب ان تخضع لقوانين البلد والدستور وتسلم سلاحها الى الحكومة , ويكون القانون هو سيد الموقف والحل والربط بيد القوات الامنية لا للميليشيات كما جاء في برنامج الحكومة الجديدة حكومة التغيير التي انتظرناها ثمانية س اعوام .
طارق عيسى طه

159
سياسة التهديد لا تصب في حل المشاكل العالقة بين المركز والاقليم

اتفقت اغلب الكتل السياسية فيما بينها للقيام بعملية التغيير في العراق بعد ان وصل السيل الزبى , هذا الاتفاق وجد صدى كبيرا جدا بين الجماهير العربية والكوردية وباقي مكونات المجتمع العراقي بعد ان زكمت رائحة الفساد المالي والاداري ألأنوف وتعرضت قواتنا المسلحة الى عملية الدمج سيئة الصيت وكان لهذا الدمج  نتيجة كانت متوقعة ولها اثرا سلبيا على معنوية القوات المسلحة التي لم تصمد امام العدو الغازي وسلمت الموصل وكل سهل نينوى بكل ما تملكه من اسلحة شملت المدافع الثقيلة والمدرعات والدبابات والرشاشات بكلفة تقدر بمليارات الدولارات الامريكية لهذا العدو الغادر المسمى داعش  ان هذه النكبة لوحدها كافية لتوحيد الشعب العراقي بكل مكوناته فما بالنا اذا ذكرنا الخراب المتراكم نتيجة سياسة الفساد والاهمال والسرقات والرشاوى وغياب الخدمات بكل انواعها ووجود عجز مالي بمقدار اربعة وثمانين مليار دولار امريكي ؟ في مثل هذه الظروف يظهر الصديق الحقيقي الذي يساند اخاه في محنته التي هي محنة كل مكونات الشعب العراقي , ومن الواجب تضامن الجميع ضد داعش المجرمة التي تبيع نساءنا في اسواق الرق وتذبح اطفالنا ورجالنا ولا تفرق بين ايزيدي وسني وكوردي وشيعي ومسيحي وشبكي وصابئي تبيع وتقتل وتنتهك اعراض الجميع لا فرق بين عشيرة ابو نمر وسكان سينجار وبعشيقة . المفروض ان نخضع مصالح المكون الواحد لمصلحة جميع المكونات وبهذه المناسبة المفروض ان لا تقوم حكومة الاقليم بالتهديدات قبل الدخول في المفاوضات تصريحات السيد نيجرفان بارزاني يوم اول من امس والتي قال فيها سيكون لنا موقفا أخر أذا لم يستجب المركز لمطالبنا فالجميع كانوا ينتظرون مجيئ وفد الاقليم برئاسة السيد نيجيرفان برزاني الى بغداد لسماع الرأي والرأي ألأخر أخذين بنظر الاعتبار المصلحة العامة في القضاء على العدو الجاثم على صدورنا  مصلحتنا المشتركة  لجميع المكونات وهي وجود العدو بين ظهرانينا ويحتل ثلث مساحة العراق وعملية التحرير تهم كل عراقي ان كان عربيا او ايزيديا او مسيحيا او كورديا والخ مع العلم بان حقوق المكونات لا تسقط بالتقادم وكما ان الاقليم له مصالح ومطالب فالمركز له ايضا مصالح ومطالب لا يمكن حل اي منها بدون حوار نصيحتي ان نقلل من التصريحات الصحفية ونفكر جميعا بشبه الدولة ألأيلة الى الانقراض بفضل الاسلام السياسي وخاصة السنوات الثمانية ألأخيرة ونعطي لحكومة د حيدر العبادي فرصتها ألأخيرة لأنقاذ ما يمكن أنقاذه فمصيرنا مشترك ان شئنا ام ابينا ولا يوجد حل بدون حوار بناء بقلوب صافية  ولتكن مهمة الجميع تقديم المسببين لهذه الكارثة ان طال او قصر الزمن ولكل حادث حديث .
طارق عيسى طه



160
انعقاد مؤتمر جمعيات ومنظمات ونشطاء حقوق الانسان ببرلين

انعقد مؤتمر جمعيات ومنظمات ونشطاء حقوق الانسان ببرلين ابتداء من يوم السبت والاحد الموافقان 8 و 9  نوفمبر 2014 وكما كان متوقعا فقد انعقد المؤتمر بحضور كبير وكان عبارة عن تظاهرة عبرت عن السلام والحب واحترام التقاليد العراقية تشعر فيها بانك تحضر عراقا مصغرا من كلمات الترحيب الى سماع ابيات جميلة من الشعر عطر قاعات المبنى بالروائح الجميلة وزينها بلوحات الوطن العزيز , تشعر بقوة التضامن والمواطنة من قامات كبيرة اجبرت على ترك الوطن ولا زالت تؤمن به وتحن اليه تتفاعل مع الابيات الشعرية الوطنية التي تصف الناس وعاداتهم الجميلة هذه القامات الكبيرة من الادباء ورجال القانون   والمربين الذين يحاولون ايجاد الحلول وصياغتها لتكون تحت تصرف الشعب العراقي لتقيه شرور المزايدات وسرقات ثرواته لحماية المرأة والطفل اليتيم والارملة محاربة الجهل تعديل بعض القوانين التي لا تصب في مصلحة الشعب لقد خرج المؤتمر بتوصيات كثيرة سيتم طبعها بلغات مختلفة مؤكدا على اهمية نشر الادبيات وتقوية التواصل بين المنظمات العراقية في الداخل والخارج وبين المنظمات الاجنبية والبرلمانات الدولية ومنظمة الامم المتحدة وكل الجمعيات التي تهتم بحقوق الانسان . ان نجاح هذا المؤتمر هو نجاح كبير للشعب العراقي وبهذه المناسبة فقد اكد المنسقون على اهمية المشاركة لكل من يهمه الامر وان المقاطعة لا تصب في مصلحة الوطن وابدوا ترحيبهم لكل من يريد المشاركة وتقديم الخدمات لكل مكونات الشعب العراقي لا فرق بين مكون وأخر ان كان دينيا او اثنيا فكل المواطنين سواء امام القانون في الواجبات والحقوق , اكد المؤتمر على محاربة كل العادات السيئة فيما يخص المراة او الطفل وعلى سبيل المثال لا الحصر ختان المراة ,معرفة اسباب الانتحار لبعض النساء محاربة عمليات قتل المراة بدعوى الشرف , هناك توصيات بالتعليم الاجباري على الاقل الحصول على شهادة  الابتدائية , انقاذ الاطفال والنساء من التسول , التاكيد على قانون الضمان الاجتماعي  , هذا مجرد غيث من فيض نأمل التوفيق للجان الجديدة ونجاحها في تطبيق البرامج وتحويل النظريات الى عمل , نامل تجاوب المسؤولين في العراق لاعطاء مفهوم التغيير معناه الجميل المنتظر , ليعم السلام ارض الرافدين وتحريرها من الدواعش المجرمين .واخيرا يجب ان اقول كلمة شكر للمنسقين الذين نجحوا في التنظيم بكل انواعه تقسيم الحضور الى ثلاثة ورشات عمل وادارتها وتحضير اماكن النوم استقبال الضيوف ونقلهم  وشكرا لصاحب المطعم للاكلات اللذيذة التي قدمها للجميع .
طارق عيسى طه



161
تبادل التهم لا ينفع الشعب العراقي نريد ادلة دامغة فمن يملكها ؟

بعد ان ....تربعت كما يقول المثل الشعبي القادة العسكريين الكبار الذين كانوا يملكون الحل والربط استغلوا مكانتهم وسلطتهم ولم يسيئوا لاهل الموصل فقط وانما اساءوا لكل الشعب العراقي ولأنسانيته وكرامته ومكنوا مغول العصر من انتهاك الاعراض وفتح اسواق الرق والنخاسة على مصراعيها في عملية بعث وتفعيل تصرفات لعصور غابرة اكل عليها الدهر وشرب ,ادت الى  ضياع السيادة على ثلث اراضي العراق عدا ألألاف المؤلفة من الشهداء , لا ينفعنا اليوم قضية الدفاع عن فلان وعلان بل الاستماع الى الجميع من الذين واكبوا الامور من صغيرهم الى كبيرهم وعدم الاستخفاف ببعض الشهود مثلا السيد بابكر زيباري رئيس اركان الجيش العراقي يطعن بشهادته  بحجة انه لا يملك شهادة اركان ووجوده في الجيش هو نتيجة المحاصصة فما هي علاقة الاركان بمصداقية الشهادة ؟ يقول المثل الشعبي (اكعد اعوج واحجي عدل ) ان مثل هذه الاتهامات توحي بوجود محاولة التغطية على بعض الشخصيات  التي لعبت دورا في سقوط الموصل والمسؤولية  التي تتحملها  , ان من يبحث عن الحقيقة عليه ان يكون موضوعيا ومحايدا ويجب ذكرجميع الذين لهم علاقة بالموضوع مثلا المحافظ والقادة العسكريين و الدشاديش التي استعملت للهروب , الرتب العسكرية التي تم رميها في الشوارع والتي تمثل قمة المخازي و على فقدان الروح القتالية لهؤلاء الذين اساءوا الى سمعة جيشنا الباسل الذي كان يحسب له الف حساب وخاصة من الصهيونية العالمية واذنابها من الدواعش المنبوذين ,وأخيرا وليس أخرا مسؤولية القائد العام للقوات المسلحة اذ ان شهادته سيكون لها وزنا كبيرا ولا يتم اهمال اية شهادة من الجميع وفيهم النواب والعساكر وسائقي شاحنات نقل وسرقة النفط من الموصل الذين كانوا ينشطون منذ سنوات فاين المسؤولين منهم قبل السقوط ؟والضباط الذين كانوا يتقاسمون الارباح من عملية تصدير النفط الى افغانستان , من هم هؤلاء ؟ اما موضوعة ضباط الجيش السابق فقسم منهم ساعد الدواعش والقسم ألأخر حاربهم وحتى شيوخ العشائر الانبارية  قسم ايد الدواعش وقسم وقف ضدهم وحتى هناك قسم من شيوخ الانبار سحبوا تاييدهم للدواعش ويقاتلون اليوم مع صفوف الجيش العراقي ان من يبحث عن الحقيقة يجب ان يكون محايدا وموضوعيا وليست له مصلحة اي ان لا يشكل طرفا في الموضوع .
طارق عيسى طه



162
ما حك جلدك مثل ظفرك 1

د حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة صرح مرارا وتكرارا بعدم موافقته على ارسال قوات برية لمحاربة داعش اللااسلامية المجرمة . هناك البعض من السياسيين من يؤكد على حاجتنا للقوات البرية وخاصة الغربية منها بقيادة الولايات المتحدة الامريكية لمواجهة الارهاب وانقاذ ابناء شعبنا , القسم من هذه التصريحات ذات غرض وطني والغالبية منها تبرعا لدعاية  مجانية كانت او غير مجانية مشوبة بضبابية قرأناها لهؤلاء الدعاة منذ تهليلهم بالاحتلال بقيادة امريكية ضاربين عرض الحائط القوانين الدولية واحترام قرارات مجلس الامن والتظاهرات السلمية المليونية التي هزت العالم بأسره المنددة بالاحتلال وما سمي بقرار تحرير العراق من اسلحة الابادة الجماعية والتي لم يجدوا لها أثرا بعد الاحتلال الغاشم الذي اراد الاستيلاء على الموارد الطبيعية بمقدمتها النفط العراقي الذي اصبح وبالا على الشعب العراقي بدل اسعاده .ان الشعب العراقي يجب ان يقف مع السيد د حيدر العبادي في سياسته الرامية للحفاظ على سيادة العراق وشعبه ,ان الحل الامثل لمواجهة ألأزمة الحاضرة لمنازلة الارهاب ودواعشه الاجنبية والمحلية هو اعادة هيكلة الجيش العراقي بشكل جذري , فهناك ضباطا يحملون رتبا عالية اما اشتروها او بسبب انتماءاتهم الحزبية والطائفية , لقد كانت الخطوة الاولى من السيد العبادي قيامه بالغاء مكتب القائد العام والذي وفر بهذه الخطوة الجريئة مبلغ مليار دولار امريكي في العام من الممكن ان يكون المبلغ هذا اساسا لبناء مئات المراكز الصحية والوحدات السكنية والمدارس النموذجية , يتخبى تحت  هذا المكتب ( الغطاء ) قيادات فضائية واموال وملفات فساد تهدم عروش الطغاة والداعشيين المحليين ,2 الاستعانة بخبرات مستشارين عسكريين وليكونوا امريكيين لغرض تدريب القوات العراقية العسكرية بالاضافة الى قوات الحشد الشعبي  ( التي خصص لها مبلغ عشرة مليارات دولار امريكي يجب البحث عن تواجد المبالغ الطائلة ) ومن هو المسؤول عن عدم وصولها لحد ألأن ؟ لقد ثبت بان قوات الجيش العراقي التي اعتمد تأسيسها على عملية الدمج الطائفي غير قادرة على الدفاع عن سيادة الوطن وعلى سبيل المثال تسليم ثاني اكبر محافظة عراقية لايادي داعش خلال ساعتين بعد هروب   قيادته بالشكل المخزي  بلبس الدشاديش ورمي الرتب العسكرية في الشوارع ,3 تقديم العناصر التي ساهمت في الفشل والهروب الى العدالة لغرض معرفة السبب الرئيسي لهذه الهزيمة والوصول الى اسرار اخرى مثل وجود اوامر عليا للهروب ام لا ؟3 التحقيق الدقيق في عملية القاعدة سبايكر التي راح ضحيتها 1700 شهيد على الاقل 4 تشكيل لجان تحقيقية لمعرفة مصير ال 11 الف جندي وضابط  لايعرف مصيرهم حسب شهادة الفريق قاسم عطا خلال الجلسة التي دعا اليها مجلس النواب لغرض التحقيق في فضيحة القاعدة سبايكر السيئة الصيت .5 الوقوف امام تحديات الدواعش الاجراميىة بالفكر الصحيح فهناك ايضا شباب مخدوع ومن طبقات ميسورة انضموا  الى الارهاب
وتركوا اوروبا مثل فرنسا وبلجيكا والمانيا وانكلترا وامريكا 6 بناء دولة المؤسسات الديمقراطية التي تسهر على راحة المواطن وتسهيل معاملاته اليومية , 7 بعد تقوية الجيش والشرطة والمخابرات والمحافظة على حدودنا لمنع التهريب
طارق عيسى طه
 


163
الشعب الكوردي لا يتراجع امام الاعداء شعاره الموت او حياة افضل

مدينة كوباني البطلة تتحدى القوى الظلامية بالرغم من الاختلاف في التسليح المرأة والرجل وحتى الاطفال يقاتلون بشراسة منقطعة النظير لا يعرفون التراجع عن اراضي بلدهم المقدسة رضعوا الكرامة والعزة يتحدون الشدائد والصعاب انكشفت امامهم قوى الارهاب ومن يدعمها من بقايا الامبراطورية العثمانية الذين منعوا اخوانهم من عبور الحدود للوقوف الى جانبهم ايام المحن والمصاعب , ستبقى كوباني رمزا للبطولة والوطنية ونكران الذات وليخسأ كل من وقف ضد هذا الشعب الطيب المناضل الذي شق طريقه الى العزة والكرامة والذي لا يطأطيئ راسه ويقف دائما فخورا بانتصاره ومنجزاته , تحية اجلال واكرام للمراة الكوردية البطلة التي لا تبالي  ولن تبالي بتقديم التضحية لشعبها ووطنها وتستقبل الموت برحابة صدر ,ولتكن هذه المراة البطلة مثالا طيبا لجميع النساء في العالم وشوكة في اعين هؤلاء الذين يحتقرون المراة و يسمونها عورة وما العورة الا هم هؤلاء مؤدلجي الاسلام السياسي ووباء انتشر كالطاعون وبدأوا في الانتشار
 حتى في منظمات المجتمع المدني اخيرا للاسف الشديد .الرأي العام لا يسكت عن تطورات الوضع في مدينة كوباني وقد خرجت تظاهرات في برلين تعدى قوامها الالفين متظاهر تضامنا مع سكان مدينة كوباني الا ان التحالف الدولي المفروض ان يكون ضد داعش المجرمة كما صرح وزير الخارجية الامريكي ان الهدف من الطلعات الجوية اضعاف داعش في سوريا والتركيز على داعش في العراق فقط .
طارق عيسى طه



164
ماهو الموقف المطلوب  في الوقت الحاضر في العراق ؟

لاشك ان قوات داعش المجرمة هي عدونا الاكبر ومحاربتها هي القاسم المشترك ألأعظم المتفق عليه شعبيا و بنسبة عالية جدا اما الكتل السياسية التي لها دور في العملية السياسية اليوم فهي ايضا متفقة على ذلك الا ان هناك اختلاف في ألية  التطبيق ,وذلك بسبب تفضيل مصلحة الحزب والكتلة على المصلحة العامة ,ان شروط هذه الكتل للتعاون فيها اضعاف لجهود السيد د حيدر العبادي نظرا لحجم التركة الهائلة من الفساد المالي وألأداري وألأمني والخدماتي والتعليمي ووووو... الى حد وصلت فيه حمهورية العراق من أوائل الدول في سلم الفساد الاداري حسب تقارير هيومن رايتس ووتش والبنوك العالمية . ان اهم نقطة انطلاق لتصحيح الاوضاع المزرية وايقاف التدهور نحو الهاوية ( هاوية الهلاك ) هي معرفة اسباب اندحار الجيش العراقي في الموصل وتكريت , انها سلسلة متواصلة الحلقات فساد مالي واداري وتأمر وخديعة وعدم رضاء , سياسة تهميش ألأخر  من قبل الحكومة السالفة والتي لعبت دورا كبيرا في اضعاف النسيج الاجتماعي بألأضافة الى أيتام حزب البعث وبعض ضباط الجيش السابق , احب هنا ان أذكر بعض المعلومات التي يشيب لها الولدان ..فهل تعلم سيدي القاريئ بان قوات الجيش العراقي التي كانت في الموصل الحدباء هو ستين الف عنصر مسجل اما الحقيقة فالعدد هو الثلث اي ثلثين الرواتب كانت تدفع لمراتب وضباط غير موجودين فمن كان القابض لهذه الرواتب ؟ كان عدد الحراس الموجودين في مؤسسات الحكومة ويستلمون الرواتب هو ثمانية الاف حارس تقريبا والعدد الصحيح هو ستمائة حارس فقط , بهذه الطريقة ضاع ألأمان والطمأنينة وزالت الثقة بين الشعب والحكومة .لقد قام السيد د حيدر العبادي ببعض الاصلاحات وأمر بصرف رواتب شهرين للاقليم على شكل سلفة حتى يكون هناك تجاوب من ألأقليم  لدرج حسابات صادرات النفط من الاقليم ومن الممكن عن طريق الحوار البناء حل المشاكل العالقة أذا توفرت حسن النية ولماذا لا تتوفر حسن النية فألأقليم هو جزء من العراق والحكومة ألأتحادية منتخبة لحكم العراق ,اما من الناحية ألأمنية فقد احال السيد رئيس الوزراء ثلاثة من القادة الكبار للجيش العراقي على التقاعد ,وتم فصل 132 ضابطا بتهمة الفساد تم تعيينهم في مرحلة  حكومة تصريف الاعمال السابقة , ان هذه الاجراءات تعتبر بطيئة جدا لما ثبت عمليا من ان قدرات الجيش العراقي تعتبر محدودة لما نسمعه عن الفشل في الصقلاوية التي خسرنا فيها 300 شهيد بعد ان حوصروا وبالرغم من نداءات الاستغاثة التي اطلقها الجنود المحاصرون وتدخل شخصي من السيد رئيس الوزراء مما اضطره باصدار اوامر حجز أمري الافواج ,ولا زالت بعض الجهات تدعو الى التظاهر لاسقاط السيد د حيدر العبادي . ان اية تظاهرات لاسقاط الحكومة ستكون عونا لداعش ان كان مباشرا او غير مباشر فسيصب في مصلحة اعداء العراق .ان الاوضاع الغير طبيعية في العراق تتطلب الحزم والوحدة الوطنية , اما ما يخص الحشد الشعبي فقد خصصت له مبالغ غير قليلة اي عشرة مليارات دولار امريكي والكل يتذمر ويشكو من عدم استلام اية مساعدة او راتب فأين تذهب الاموال ؟ وبنفس الوقت يجب الاشارة بان العدو قوي ويجب مقابلته بالتدريب العسكري اولا وثانيا ان نقوم بتثقيف الحشد الشعبي الذي هو مستعد للتضحية في سبيل الوطن ان يعرف بان الدفاع عن الوطن بالتدريب العسكري ومفهومية المواطنة وان لا يتصور بان اهالي المناطق المحررة من ابناء الوطن هم من داعش وقد ذكر السيد د العبادي بضرورة التفريق بين ألأثنين , ويجب عدم تكرار الخطأ السابق وسياسة التهميش التي قام بها الجيش العراقي في تعامله مع ابناء الموصل وتكريت وصلاح الدين وغيرها من المناطق التي ادت الى النفرة من جيشنا لسوء تعامله مع الاهالي فهم موطنون عراقيون وليسوا فقاعة كما سمعنا سابقا .ويجب في نفس الوقت عدم الاكتفاء باحالة الضباط الذين سلموا الموصل الحدباء لداعش الى التقاعد وانما اجراء التحقيق معهم ان كانت هناك اوامر عليا ام لا ؟ واخضاعهم للقوانين العسكرية المعمول بها .
طارق عيسى طه


165
الخوف من دخول القوات البرية الاجنبية الى العراق لمحاربة داعش

صرح السيد د حيدر العبادي ولمرات عديدة بان ضرب قوات داعش المجرمة من الجو لا يتم الا باخذ موافقة الحكومة العراقية , وذلك تأكيدا على سيادة العراق على اراضيه و تأكيده على عدم السماح للقوات البرية لدول التحالف بدخول العراق احتراما لسيادة اراضينا ومياهنا , ويتذمر البعض من الشعب العراقي من عدم فاعلية الضربات الجوية على قوات داعش فما العمل ؟ المعروف بان قوات الجيش الايراني قد دخلت الاراضي العراقية وهناك عدة فيدويوهات تثبت ذلك , فايران تعتبر العراق امتدادا لاراضيها وقد سبق  بان دخلت وبدون استئذان لغرض استثمار بئر الفكة جنوب العراق وقد قوبل عملها هذا بتجمعات عراقية شعبية احتجاجية قرب البئر مما اجبر القوات والعمال الايرانيين على مغادرة الاراضي العراقية , ولو ان الجهات العراقية تغمض اعينها في الوقت الحاضر عن دخول القوات الايرانية البرية  لان العراق اليوم في وضع حرج وضعيف مهدور الارادة لكثرة مشاكله التي لا تعد ولاتحصى من مخلفات الحكومة السابقة واهمها اعادة العلاقات الطبيعية بين المركز والاقليم وهناك بوادر انحسار لهذه الازمة التي تحتاج الى الحوار البناء لغرض اعادة الثقة المفقودة, ان دماء الشهداء المختلطة التي تسقي اراضي الوطن العراقي ابو الجميع يجب ان تكون كافية  فالجيش العراقي وقوات البيشمركة يبليان وبكل بسالة في مقاتلة الدواعش الظلاميين وجميع التعقيدات مابين الاثنين يمكن حلها بدون استغلال التواريخ الحرجة المقصود  تاريخ هروب قادة الجيش العراقي في الموصل واعلان جغرافية  جديدة لتطبيق المادة 140 من طرف واحد . ان تطبيق المواد الدستورية تكون من قبل المركز والاقليم حتى لا  تترك ثغرة لدق اسفين ما بين الاثنين يستفيد منها العدو فقط وفي مقدمة الاعداء الصهيونية العالمية التي تنتهز كل المواقف لوضع السم في الدسم ,واحتراما لدماء الشهداء الطاهرة بان لا تذهب سدى و بهذا القدر من المسؤولية يجب ان نضع امام اعيننا مصلحة الوطن الحاضنة الرئيسية لجميع الجهود ولمصلحة جميع مكونات الشعب العراقي التي تئن تحت نير الارهاب الداعشي القذر الذي شن هجومه البربري بدون رحمة وبعيدا عن الانسانية على كل ماهو خير ولم يسلم منهم انسان ولا بناء حضاري ولا كنيسة او جامع حتى الاثار سرقوها وتباع في الاسواق العالمية من قبل المافيات المتنفذة ما وراء كواليس الظلم والمؤامرات التي يزخر بها عالمنا اليوم .يجب ان يكون الهدف ألأني هو القضاء على قوات داعش وتطهير الاراضي العراقية من رجسهم وارجاع النازحين الى ديارهم ,مع العلم بان هناك الكثير من النازحين لم يستلموا المليون دينار والقسم الكثير لا زال محروما حتى من الاكل والنوم تحت سقف يحميه , وبهذه المناسبة صرحت النائب فيان دخيل بنها سجلت مجموعة من المخالفات تستهدف النازحين وعدم مساعدتهم من الجهات المسؤولة الهجرة والمهجرين , وبعض الموظفين لا يمشي المعاملة ويسلم المليون دينار الا بعد استلامه الرشوة .
طارق عيسى طه


166
اكراد سوريا يقاومون داعش بكل بطولة وصبر

بالرغم من اختلاف التسليح بين المجرمين التكفيريين حاملي قذارات الارض وبين الكورد المحاصرين في مدينة كوباني عين العرب , فقوات ما يسمى بداعش مدججة باسلحة حديثة وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة والدبابات الحديثة اما الكورد المحاصرون فيملكون اسلحة قديمة وكلاشينكوف وبنادق عادية ومنذ اسبوعين يقاومون ببسالة رائعة عن مدينتهم , حكومة الخليفة العثماني تقوم بمنع الاكراد الاتراك من التوجه لمساعدة اخوانهم المحاصرين في مدينة كوباني وبهذا يكشفون اكثر فاكثر عن ارتباطاتهم بقوات داعش التي سلمت لهم المخطوفين من القنصلية التركية في الموصل بطريقة مثيرة للشك, ان تصريحات المسؤولين الاتراك عن الرابطة الاخوية بين الاتراك والاكراد ماهي الا اسطوانة قديمة مشروخة يراد بها خداع الجماهير , ان اشتراك تركيا مع القوات الدولية لضرب قوات داعش وكبح جماحهم غرضها واضح وهو محاربة النظام السوري وليس لضرب داعش , المفروض ألأن التوجه الى المنظمات العالمية ومنها منظمة حقوق الانسان وجميع منظمات المجتمع المدني لوقف داعش المجرمة وثنيها عن اقامة المجازر في مدينة كوباني عين العرب , وصمات العار في يومنا هذا تكررت كثيرا والخوف ان تتكرر مرة ثانية في مدينة كوباني البطلة .
طارق عيسى طه


167
الشعب العراقي ينتظر التغيير

عندما قام السيد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بتكليف د حيدر العبادي بتشكيل الحكومة اعترض سلفه السيد المالكي ووصف الامر بالمؤامرة وقال بالحرف الواحد ان د العبادي لا يمثل الا نفسه فقط ولا يمثل حزب الدعوة .انتظر الشعب العراقي يوم تشكيل الحكومة بفارغ الصبر وكتم انفاسه خوفا من نتيجة التهديد الذي اطلقه المالكي ( اذا لم تنتخبوا المالكي فسوف تنفتح ابواب جهنم عليكم ) وفي اللحظة المناسبة وبعد ان رأى السيد المالكي اصرار الشعب وجميع الكتل السياسية على عملية التغيير انسحب من المعركة وهذه تحسب له .كان برنامج الحكومة الذي قرأه المكلف بتشكيل الحكومة قد نال اعجاب التيارات السياسية يمينية كانت او يسارية او معتدلة , وكانت المفاجأة بنوعية الوزراء حيث ان الشعب انتظر تغييرا جذريا وهذا لا يمكن تحقيقه  انطلاقا من نوعية الكتل السياسية التي اشتركت في العملية السياسية منذ البداية بكل نواقصها واهمها عدم وجود قانون الاحزاب الذي كان بامكانه دفع العملية السياسية خطوة للامام ونحو ألأحسن واعتمادا على نظرية ( الجود من الموجود ) تمت الصفقة والتي شملت تقريبا كل الاتجاهات السياسية التي يمثلها نوابها في مجلس النواب ( طريقة الانتخابات ونزاهتها ) استلم السيد د حيدر العبادي بقايا حكومة بلا روح اي جثة هامدة كلها مشاكل اولها الطائفية وثانيها الشوفينية وثالثها المناطقية والخ ...استلم بلدا يعج بألأنين وألصراخ ما يقارب المليونين نازح اكثرهم مصابون بمختلف الامراض والاعياء وألكأبة ضيعوا اموالهم وبيوتهم وانتهكت اعراضهم وتركوا حلالهم والعدو المتوحش مستمر في غيه ويبسط سطوته على قرى تتلوها اخرى ويسوم ابنائها الهوان . المناطق الغربية محافظة الانبار لها مطالب حلها السيد نوري المالكي أمنيا بالبراميل المتفجرة وفك اعتصاماتهم السلمية بالقوة المفرطة , انتظرت الجماهير العراقية الحلول من الرئيس الجديد الذي وعد في اول مؤتمر صحفي بأن يكون رئيسا لكل العراقيين وليس لحزب او لطائفة معينة , في اول اجتماع لمجلس الوزراء قام باتخاذ خطوات جريئة بتكليف د المطلك برئاسة اللجنة العليا للنازحين وبصلاحيات كبيرة بلا روتين وتخصيص مبلغ ترليون دينار عراقي لمساعدة النازحين وقد لمسنا ان هناك تقدما في تقديم الخدمات والخروج عن الروتين ووجهت الدعوة للنواب الاكارم لحضور عمليات الاغاثة والاشراف عليها وتقديم النصح لتحسينها وبالرغم من هذا فلا زالت شكاوى النازحين مستمرة  ,ومن اقوال السيد العبادي المهمة تأكيده على احترام استقلال مؤسسات الدولة المستقلة . وأخيرا وليس أخرا المفروض ان ينال الرئيس الجديد تعاون الكتل السياسية في ظل مثل هذه الظروف التعيسة التي استلم فيها رئاسة الوزراء , لقد كان الرئيس الذي سبقه سوبرمان احتل جميع المناصب المهمة ومفاتيح الحكم , وكان هذا اهم اسباب الفشل اما الرئيس الجديد فيجب ان لا ننظر اليه كسوبرمان , والشعب ينتظر تشريعات جديدة لبناء ما تم هدمه في السنوات الثمانية الماضية و على منظمات المجتمع المدني ان تلعب دورها لمراقبة سير اعمال الحكومة وتفرض ذلك حتى تصبح عملية المراقبة طبيعية كما هي في الدول التي سبقتنا الى الديمقراطية وختاما اذا نظرنا الى سيرة السيد د حيدر العبادي فقد حصل على الماجستير والدكتوراة في بريطانيا
وليس كما حصل البعض من المسؤولين على شهاداتهم المزورة وصدر( عفو خاص باعفائهم من العقوبة ) وحصل على اوسمة تقدير أبان عمله في بريطانيا وبراءة اختراع باسمه , اذا هناك فرق بين من يدرس الدين ويحصل على بكالوريوس في اربيل وبينه ( الدين لله والوطن للجميع ) نتمنى جميعا ان نقدر الضغوط الخارجية والداخلية .ان على الحكومة الجديدة ان تحدد علاقتها في هذه الظروف الصعبة , الحرب ضد الارهاب امريكا وفرنسا معنا من الجو فماهو الثمن الذي تطالب به الدولتان ؟ ماهو موقفنا من سوريا ألأن ؟ ماهو موقفنا من ايران ألأن , مع العلم بان هناك صراع قوي بين امريكا وايران ظهر في اختيار الوزراء الامنيين , فامريكا تريد وزارة الدفاع ,وايران وزارة الداخلية . ان المحافظة على سيادة العراق لا تنجح بدون تضامن جميع القوى الممثلة في التشكيلة الوزارية ,يجب ارجاء الخلافات الحالية الى ما بعد الانتصار على قوة داعش الظلامية .
طارق عيسى طه

168
الى كل عراقي يهمه الامر

رجوعا الى الدستور العراقي الذي دخل في مجموعة كينيس لسرعة كتابته والتناقضات التي يحتويها بين طياته بما يعادل مفعول المفخخات ان لم يزد عليها .
في هذا الدستور الذي يدعي الكل بضرورة الالتزام به توجد فقرة تخص تعدد الجنسيات كحق من حقوق المواطن العراقي هذا نصها ... يجوز تعدد الجنسية للعراقيين وعلى من يتولى منصبا سياديا أو أمنيا رفيعا التخلي عن اية جنسية اخرى مكتسبة وينظم ذلك بقانون . ارتفع صوت أمرأة نائبة في مجلس النواب معترضة على تشكيل الوزارة قبل عملية تنازل جميع الوزراء عن الجنسية الاجنبية , مع العلم بان هذه السيدة كانت مقربة للسيد رئيس الوزراء السابق اي انها قيادية في حزب الدعوة المحترم فكيف انها لم تلتفت الى ان جميع الوزراء الذين عملت معهم سابقا لم يتنازلوا عن جنسياتهم ؟ وهنا يجب الاشادة بموقف السيد دحيدر العبادي الذي تنازل عن الجنسية البريطانية قبل تشكيل الحكومة وينطبق بيت الشعر عليه ....أنا وان كنت ألأخير زمانه لأت بما لم يستطعه ألأوائل .
موضوع تسقيط الجناسي قبل تشكيل الوزارة  كانت كلمة حق اريد بها باطل وقد وصل الى مسامعنا الكثير من المؤامرات التي تريد افشال عملية التصحيح لأزالة التركة الكبيرة التي خلفتها لنا السياسة الطائفية وألأثنية وخسرنا ثلث مساحة العراق سلمت لايادي مجرمة قذرة استباحت الاعراض والمساجد والفنون التاريخية المعمارية , خلفت لنا مليونين مواطن من النازحين المهجرين والاف القتلى يوميا بفعل المفخخات والحرب في عموم محافظات العراق الجريح , خلفت لنا سياسة تعليمية غرضها زيادة الجهل وطبيا زيادة المرضى واخلاقيا زيادة اللصوص الذين استحوذوا على اموال الشعب اقتطعوها من لقمة الفقير واليتيم والارملة مواطنين سكنوا المزابل وافترشوا العراء والتحفوا السماء اننا ننتظر الكثير من السيد د حيدر العبادي وكل خطواته تبشر بالخير والشعب العراقي شعب قنوع يقدر الجهود الخيرة ولا يغفر لمن تعمدوا اذلاله وحاربوه في ذي قار وساحة التحرير في بغداد الحبيبة , ان السيد رئيس الوزراء يعمل مع رؤساء كتل سياسية مختلفين الاراء ونتمنى ان يكون القاسم المشترك للجميع ولا يمكن ان يتخلى عنه احد وهو طرد داعش وتحرير العراق اما الشروط التي وضعتها بعض الكتل السياسية فيجب تاجيلها بعد القيام بالواجب الاعظم تنحل المشاكل ان كانت مع الاقليم اما السياسة والخطوات التي يجب اتباعها مع محافظة الانبار فتمشي بشكل متوازي لدعم الجهود الامنية لمحاربة داعش فاضطهاد اهالي الانبار وقصفهم وعدم الاستجابة لمطالبهم واللجوء الى الحلول ألأمنية ادى الى التغرير ببعض ابنائهم مهما قل عددهم الذين تعاونوا وشكلوا حواضن لداعش المجرمة , السيد د حيدر العبادي بسلوكه الابوي وكونه رئيسا لكل العراق وليس لحزب او منطقة ستمكنه من النجاح وكسب الجماهير الساحقة التي تساعده لتخطي المصاعب مهما كانت كثيرة بالاضافة الى التاييد الدولي والاقليمي الذي لم يسبقه مثيل من قبل .
طارق عيسى طه


169
ماهو موقف من يسمون انفسهم بالثوار من داعش ؟

العراق جسد مريض تنبابه حمى الطائفية والمحاصصة والفساد المالي والاداري يباع منصب الوزير ويرفع الملازم الى عقيد هذا هو سبب ضعف مناعة الجيش الذي اخجل الشعب العراقي في عملية هروب اربعة فرق من الموصل امام جرذان داعش الظلامية المتعطشة لشرب دماء المواطن العراقي بعد نحره  , حيث هرب القادة ورموا رتبهم وملابسهم العسكرية في الشوارع وسلموا انفسهم وتركوا المعدات العسكرية الثمينة لقمة سائغة بيد الهمج الاوغاد , انتابت قوى الجيش العراقي موجة من الفزع كما سمعنا يوم امس بشهادة  السيد الفريق المفرجي في جلسة مجلس النواب الطارئة بخصوص شهداء سبايكر المغدورين . كما قامت قوى الدواعش الباغية بالاضافة الى ذلك بيع النساء واغتصابهم , قاموا بنسف المعالم التاريخية مثل جامع النبي يونس وجامع النبي شيت وجامع النبي جرجيس وسرقوا مبلغ اربعمائة وخمسون مليون دولار امريكي من البنك المركزي واصبحت داعش بفضل الخونة اقوى واغنى منظمة ارهابية , وقد قاموا بمجازر في كل القرى والمدن التي احتلوها وخاصة سينجار حيث تركوا مئات الجثث للايزيديين مرمية في الشوارع والبيوت واستولوا على الماشية والذهب والسيارات بعد ذلك , ولا زالت بعض القوى التي دخلت مع داعش مثل حزب البعث جماعة عزة الدوري  لم تتحرك وتستنكر هذه الاعمال الوحشية وحتى بعض العشائر المسلحة يجب ان يتم فضحها بتهمة الخيانة العظمى .وتنال اقسى العقوبات التي تنص عليها القوانين سارية المفعول ,
طارق عيسى طه


170
الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك

لم يبق الا خمسة عشر يوما لتشكيل الحكومة المرتقبة برئاسة د حيدر العبادي  للقيام بالتغيير المنشود الذي طمحت اليه جميع مكونات العملية السياسية , هذا وقد لاقى هذا التكليف تأييدا دوليا مرتبطا بأمال كبيرة  لحل المشاكل وألأزمات المزمنة
التي تحولت الى كابوس طائفي اثني حول البلاد الغنية بمواردها وثرواتها الطبيعية الى افقر بلد في العالم فيه الفقر لا يختلف عن دارفور والصومال اهدرت كرامة مواطنيه القابعين في السجون ينتظرون التحقيق معهم منذ سنوات طويلة ,وتم الاعتداء على سيادته من قبل جلاوزة القرن الواحد والعشرين داعش ليعيدوا الى ذاكرتنا الى ماعاناه اجدادنا في زمن المغول وقد سيطروا على مايقارب نصف مساحة العراق بعد ان تخاذلت قيادة الجيش العراقي وولت هاربة تاركة الجنود بلا حول ولا قوة , حيث تم رمي الملابس العسكرية والرتب وتم الباسهم دشاديش سوف  تبقى هذه المأساة عارا كبيرا يذكر الى ما لا نهاية له , ان هذه الوقائع هي القاسم المشترك لكل صاحب ضمير حي قبل التفكير بالحصول على المناصب الوزارية وتقاسم الغنائم , ولهذا يجب ان تتشكل الحكومة المرتقبة بالتكنوقراط وحسب الاختصاصات بعيدا جدا عن مبدأ المحاصصة السيئ الصيت الذي اوقعنا بنتائج تسونامي اجتماعي هز القيم والاخلاق الى الحضيض والدرك الاسفل المخزي . امام القوى الخيرة ان لا تتنافس في الحصول على الغنائم فقد ضاعت المليارات من الدولارات الامريكية وسلبت من افواه اليتامى والارامل والمعوزين , فكروا بتطهير العراق من الاقوام الدخيلة التي يتزايد عدد الاغراب فيها  يوميا خاصة حتى وصل عدد الاغراب المشاركين في عمليات التطهير العرقي  الى خمسة عشر الفا من المسلحين  مع العلم كان عددهم عام 2004 الاربعة الاف مسلح . لا يمكن التغلب على هؤلاء الهمج الا بتوحيد جهود الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني للوقوف سدا منيعا ( يا جبل ما هزتك ريح ) اعادة تاهيل الجيش العراقي الباسل ليس من قبل القادة الجبناء الذين تركوا مواقعهم في الموصل بل من قبل الضباط المحترفين حتى الكبار في السن يكونوا كمستشارين ومعلمين , اما بالنسبة للمتطوعين فيجب ان يتم تاهيلهم التدريب الكافي ولا يشتركوا في القتال الا بعد اجتيازهم مرحلة التدريب التي يشرف عليها القادة المحترفين ,واحب ان انبه بعض الكتاب الذين رفعوا سلاحهم ضد د حيدر العبادي قبل ان يبدأ بتشكيل الوزارة ان يكونوا منصفين وحذرين فكل من يقف ضد التغيير وخاصة في هذه الفترة الوجيزة سيقوي داعش المجرمة .
طارق عيسى طه


171
لقد بلغ السيل الزبى

تراكمت الاخطاء والانتهاكات ألأمنية  بحجج مختلفة واصبح العراق ألأن ومصيره على كف عفريت ,بعد ان طغى العناد السياسي من قبل جميع الاطراف وتفاقمت ألأزمات والفقاعات . اليوم لم يبق مجال للتردد لاتخاذ القرار الصائب ويجب على جميع القوى الوطنية ان تتخذ مواقف ايجابية فورية الرسمية منها والشعبية لايجاد قاسم مشترك اعظم ولا يوجد قاسم مشترك اكثر من الهوية الوطنية التي تجمع كل الاديان والطوائف والاثنيات وكل الفسيفساء الجميل الذي يفتخر به الشعب العراقي , للوقوف يدا واحدة رجلا واحدا امام المغول الجدد الذين فاقوا باعمالهم الاجرامية  كل موبقات وجرائم الهجمة المغولية واحتلال بغداد عام 1258 م . اليوم يتجدد الغزو من قبل مجرمين مرتزقة شذاذي الافاق المتعطشين لدماء الابرياء وصالبي الاطفال  يحملون معهم افكار وايديولوجية القرون الوسطى  مسنودين من الموساد وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية وقد اعترف سنودن بهذه الحقيقة , ان ما يجري في عراق اليوم من قتل وتنكيل ومحاولة محو تاريخ مشترك وحد الشعب العراقي منذ الاف السنين بتفجير المراقد الدينية كما حصل من تفجير لمرقد  النبي يونس ومرقد النبي شيت سوف يستمر لازالة ما تبقى من تراث بالاضافة الى ما يجري من قتل مبرمج للمسيحيين والايزيديين والشبك وباقي الطوائف والاثنيات المتأخية منذ الاف السنين بالاضافة الى عملية ختان النساء بالقوة , هل يوافق ابناء العشائر وشيوخها المتورطين الاستمرار في دعم هذه الاشكال المقيتة المجرمة ,وهل ستبقى التصريحات لبعض السياسيات والسياسيين المشوهة عن احوال اهل الموصل وترحيبهم بداعش ؟ ام ان ضميرهم سيصحو ويعترفوا بزلة لسانهم وسذاجتهم ام يعترفوا بانهم متأمرين وبيادق شطرنج للموساد ؟ يجب على جميع ابناء الوطن الشرفاء والكتل السياسية ان تفكر بالمصلحة العامة وتتنازل عن مصالحها الذاتية من اجل الوقوف موقفا وطنيا وانسانيا واحدا والدعوة موجهة حتى الى الاعضاء في كتل باغية بان يتمردوا على كتلهم , لا حوار مع داعش والمجرمين , اوقفوا القتل المبرمج للاقليات اضغطوا على الحكومة المؤقتة لتنتبه الى خطورة الوضع السياسي والاجتماعي والاخلاقي المتدني في العراق .ان العراق سائر في طريق خسارة عاداته واخلاقياته ومساحات شاسعة من اراضيه ومنابعه النفطية وثرواته القومية بسبب السياسات الغير حكيمة والتعند السياسي ومبدا المحاصصة الطائفية والاثنية , الشعب مدعو لانتفاضة كاسحة لايقاف المد الرجعي والاجرامي .
طارق عيسى طه


172
الى متى ستستمر الاوضاع ألأمنية في الموصل ؟

اصطلاح غريب هو هرب الجيش العراقي امام قوات داعش في الموصل , لم تصل الامور الى هذا الحد بالجيش العراقي الذي يشهد له العالم بجراته وقوته و فكيف تصل الامور الى هذا الحد المهين بالجيش العراقي والشعب العراقي الذي يفتخر بجيشه يرى بأم عينيه تطور الاحداث ألأمنية في العراق حيث تجرؤ قوى من الجرذان ناقلة الطاعون لا يتعدى تعدادها الثلاثمئة فرد , لا يجيدون حتى اللغة العربية من شذاذي ألأفاق لا يعرفون شيئا عن حقوق الانسان ولا اي شيئ عن الاسلام فيخيرون المسيحيين اما دفع الجزية او اعتناق الدين الاسلامي او يقتلون ويهجرون , من تعاليم الدين الاسلامي ( لا اكراه في الدين ) يدعون بكونهم سنة وهذا ادعاء كاذب فهم يحاربون الشيعة والسنة والمسيحيين والتركمان والشبك والايزيديين , يحرقون المكتبات والى ألأن قاموا بحرق الف كتاب في الموصل الحدباء وفي نيتهم حرق المكتبة المركزية في الموصل ايضا . داعش مجموعة همج متوحشين قذرين في تصرفاتهم يرتدون الملابس القذرة وحتى اجسامهم قذرة فكيف بالمسلم اذا لا يتوضأ للصلاة ؟ قاموا بمحاربة المراة وجميع القوانين الانسانية التي تنص عليها قوانين حقوق الانسان اما جهاد النكاح فحدث عنه ولا حرج , يغتصبون الاطفال ويصلبونهم فاي دين يسمح بهذه الوحشية و ان الشعب العراقي شعب متحضر وخاصة اهل الموصل وقد كانت غلطة العمر عندما رحبت بهم جماهير الموصل في بداية الامر ,والسبب هو وجود بعض القوى من ضباط الجيش المنحل وابناء العشائر المخدوعين والناقمين بنفس الوقت على سياسة التهميش التي اتبعها السيد نوري المالكي في طريقة معالجة الاعتصامات السلمية في محافظة الانبار , ولكن هذا الامر غير مبرر بان اسمح لقوى اجنبية بالاعتداء على ابناء وطني وبهذه الطرق الوحشية في القتل والصلب وتكسير العظام ميدانيا .لقد وصلت الامور الى خطر تقسيم العراق لا بل القيام باعمال الابادة الجماعية وهناك ملايين النازحين معرضين للموت جوعا وحرا وعطشا معرضين في كل وقت للانتهاكات اللاانسانية البعيدة كل البعد عن ابسط القيم الحضارية , اوعوا على انفسكم اتركوا التفكير الطائفي والاثني وفكروا بابناء الوطن وبالوطن فهو اقدس واعز من الحاكم الذي اعتدى عليكم فلا زال هناك متسعا من الوقت لتشكيل الحكومة الجديدة التي يجب ان تثبت لمن انتخبها حرصها على التغيير وتحسين العملية السياسية بالرغم من ما شاب الانتخابات من تزوير ورشى وتوزيع اموال الشعب ( لعنة الله على الراشي والمرتشي في الحكم )
طارق عيسى طه


173
مع من سيشكل المالكي حكومته ؟

اكدت جميع الكتل السياسية الكبيرة بانها سوف لا تشترك باية حكومة يرأسها السيد المالكي وهي كتلة متحدون مع العلم بان السيد النجيفي سحب ترشيحه لرئاسة مجلس النواب مقابل ان يتنازل السيد المالكي عن الترشيح للولاية الثالثة ,كتلة  الدكتور اياد علاوي لا تشترك  بحكومة يراسها المالكي سماحة السيد عمار الحكيم لا يشترك كذلك بحكومة تخضع للولاية الثالثة للمالكي والسيد مسعود البارزاني يرفض رفضا باتا الاشتراك بحكومة يراسها السيد المالكي وكتلة سماحة السيد مقتدى الصدر ترفض اشد الرفض التعاون مع اية حكومة يراسها المالكي ,  فمع من يريد المالكي تشكيل حكومته ؟الا يكفي الهوان والمذلة التي يعانيها الشعب العراقي بسبب الفشل الذريع للحكومة المنتهية ولايتها ؟ لقد توجت اعمال الارهاب والقتل الجماعي والمفخخات  جميع المحافظات العراقية بلا استثناء , دخلت قوات اجنبية اسمها تنظيم داعش واحتلت مساحة كبيرة تساوي  ثلث العراق وقواتنا الباسلة تحاول بكل ما اوتيت من عزم وقوة بمساندة شعبية كبيرة وحركة تطوع لم يسبق لها مثيل استرجاع هذه المساحات الشاسعة بكل صبر وأناة , الا ان الضعف يكمن في هيكلة الجيش العراقي الذي يفتقر الى عقيدة قتالية تؤهله للنصر المبين وامثال القادة الفارين من الموصل لا زالوا في مناصبهم ولم يقدم احد لحد ألأن للمحاكمة ليكونوا عبرة لمن اعتبر عن الفضيحة التاريخية والنكبة في الهروب وترك الاسلحة للاعداء ورمي الملابس العسكرية والتخفي بالدشاديش وحتى الرتب العسكرية كانت مرمية على قارعة الطريق بمثل هؤلاء لا نستطيع حماية شرفنا وارضنا واعراضنا ايها السادة ولا بالكلمات الرنانة يوم الاربعاء, يجب ان تكون هناك اعادة هيكلة للجيش العراقي ودعوة الضباط القدماء الذين لم يرتكبوا جرائم تخل بالشرف ولم تتلطخ اياديهم بدماء الشعب العراقي الطاهرة , يجب ان يبتعد الجيش عن السياسة ولا يسخر للقيام باعمال ضد فئات سياسية مع فئات اخرى اي الفئات الحاكمة كما حصل في الانبار, واجب الجيش حماية الحدود والمحافظة على سيادة الوطن والوحدة الوطنية , بسبب السياسة الفاشلة خلقت اجواء داخلية تسمى ما بعد 9-6 في العراق وتغيرت جغرافية العراق ونحن اشد ما نكون من الحاجة الى الوحدة الوطنية والتناغم السياسي وليس الى سياسة التعند والتفرد وسياسة عدم الشعور بالمسؤولية الكبيرة الملقاة علينا , تذكروا اسماء قادة تنازلوا عن السلطة كما حصل للسيد سوار الذهب في السودان, وحتى الرئيس جمال عبدالناصر عندما حلت نكسة عام 67 قدم استقالته وكان يوما تاريخيا عندما هبت الجماهير المصرية هبة رجل واحد تطلب منه سحب استقالته الا يمكن ان تخرج الجماهير وتطلب من المالكي الترشح للولاية الثالثة ؟ الله اعلم .ربما هناك من يقول هل ان السبب الرئيسي للكارثة في العراق هو السيد نوري المالكي ؟ اقول نعم فهو يتحمل الجزء الاكبر لانه رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ,وزير الداخلية ووزير الدفاع وزير الامن القومي اي ان مفاتيح العراق كلها بيده فكيف لا يستطيع ان يحل المشاكل ؟
طارق عيسى طه


174
العد التنازلي لولاية المالكي الثالثة

كرسي الحكم له مغناطيسية عجيبة غريبة لا يقاومها الكثير ممن جلسوا عليه ونهاياتهم معروفة بالرغم من البعض جلس عليه عقود كثيرة ولكن لكل شيئ نهاية الحكم له نهاية الظلم له نهاية وان دام دمر ,لا يكنسه سوى الشعوب التواقة للحرية بعزيمتها الجبارة وباستعدادها لتقديم التضحيات كما راينا في هبة الشعوب العربية التي ضحت بالالاف من الشهداء مما اضطر القطب الاوحد الى دراسة موضوعية وحساب الخسارة والربح في عملية التخلي عن عملائه الذين حكموا لمصلحته بالدرجة الاولى ولمصالحهم الشخصية بالدرجة الثانية , فاكتنزوا الاموال وابادوا من وقف في طريقهم وعلى سبيل المثال علي بن زين العابدين حاكم تونس وحسني مبارك الذي حكم مصر وباع بلده ,والقذافي الذي لم يتنازل الا بعد ان قتل الالاف من ابناء شعبه والاسد الذي حاول حل مشاكله مع القوى الديمقراطية بالمدفع مما فسح المجال لقوى الارهاب بالتدخل بمساعدة القوى العالمية والاقليمية  واحالوا سوريا الى خراب وانتقلوا ألأن لتخريب العراق الذي ارتكب حاكمه نفس الغلطة التي ارتكبها الاسد بضرب التظاهرات في ساحة التحرير وقتل البعض منهم ثم ضرب الاعتصامات في محافظة الانبار , الاعتصامات السلمية التي استمرت اكثر من سنة ,حيث ضربها بقوات الجيش والاعتقالات لقادتها بحجة وجود اثنى عشر شخصا من قوات القاعدة كان من الممكن ان يتعاون مع القوات المعتصمة التي طالبت جماهيرها المعتصمة قبل ذاك بطرد العناصر التي تحاول الاستفزاز والتصعيد وادانت بكل قوة من لا يلتزم بسلمية الاعتصام . ومنذ ما يزيد على الستة اشهر استعرت نيران حرب طائفية شردت مئات الالاف من بيوتهم وقتلت الالاف وقصفت قواتها المدارس وحتى المستشفى لعدة مرات , وبعد ان تطورت المعارك وكما هو معروف ومتوقع فان العناصر الارهابية من قوات القاعدة وداعش دخلت الموصل حيث حصلت الخيانة الكبرى التي غيرت كل الموازين حيث انكسر جيش عرمرم امام ثلة قذرةحقيرة من شذاذي الافاق القتلة التي لا زالت تعيش في عصرها الحجري , مدفوعة وملتئمة مع قوات المقبور صدام حسين بقيادة عزت الدوري الذين ساهموا بسياسة المقابر الجماعية وقطع الانوف واللسان لمن يعارضهم ويقف ضدهم , واليوم اكد اوباما على ان المشكلة العراقية لا يمكن حلها الا بالتخلي عن الطائفية وبدون المالكي , بعدها بساعات انبرى السيد عزت الشابندر المقرب من المالكي بقوله انني لا اريد ان يتنازل السيد المالكي عن الولاية الثالثة اطاعة لامريكا ولكنه يجب ان يتنازل لمصلحة الوطن التي يعرفها جيدا , اليوم الشابندر وغدا سيزداد العدد من جماعته الذين سوف يطالبون المالكي بالتنازل عن الولاية الثالثة . والمعروف بان الصراع القائم بين الكتل السياسية ما قبل الانتخابات وبعدها تمحور في موضوع الولاية الثالثة للمالكي ,وكفى الله المؤمنين شر القتال والشهداء الذين سقطوا في خضم هذه المنازعات التي صبت  معظمها في نهاية المطاف لمصالح حزبية وذاتية لا تبشر بالخير وكان الاحرى بالمالكي الذي يمتلك صلاحيات بلا حدود لتقوية الجيش العراقي وتطهيره من العناصر الفاسدة التي كانت احد اسباب خسارة الموصل الحدباء وعدم قيام الدولة بحماية المواطن الموصلي الذي يعاني الاضطهاد والقتل وطرق الابواب وسؤال الاهالي عن وجود نساء غير متزوجات لغرض جهاد النكاح ومن يرفض يعرف مصيره الجلد وقطع ايادي المتهمين بالسرقة في الاماكن العامة .
طارق عيسى طه



175

ارواح شهداء العراق ترفرف فوق رؤوسنا منذرة بخطر تقسيم العراق

من ينسى ما فعله حزب البعث في مجمل تاريخه السيئ في اقامة المذابح وسفك دماء الشعب العراقي وسياسة المقابر الجماعية  والاجهاز على اول جمهورية عراقية ونحر كل المخلصين وفي مقدمتهم قادة الثورة وعلى رأسهم الشهيد عبدالكريم قاسم وسلام عادل وماجد محمد أمين وجلال الاوقاتي والالاف من الشهداء من جميع القوميات والطوائف والمذاهب . الحروب العبثية التي ذهب ضحيتها مليون عراقي شهيد وقتل ثوار الشعبانية الذين جاوز عددهم ال 182 الف شهيد وما يقابلهم من الشهداء الكورد في مايسمى بمعركة الانفال وحرق قراهم , اليوم يظهر شبح البعث الغير عربي والغير اشتراكي الذي قدم خدمات جليلة للمستعمر وشن الحروب باوامر منه وحرمنا من جمهورية كانت تعمل وتسن القوانين لمصلحة الشعب وخاصة الفقراء منهم بنت لهم مدينة الثورة وانجزت خلال ما يقارب الخمسة سنوات اضعاف ما انجزه الحكم الملكي وما انجزه حكم صدام حسين . واليوم ياتي عزة الدوري ليهدد بارجاع العهد الديكتاتوري باسم الدين الذي زيفوه وبالتعاون مع داعش والقاعدة ليفرضوا علينا تقسيم العراق ايضا بالتعاون مع الامبريالية ومشروع الشرق الاوسط الجديد حيث التقت المصالح بين امريكا وبريطانيا والبعث والمجاميع الاسلامية مطيتها التي فشلت في مصر وستفشل في تونس وليبيا والتي سحقت سوريا وارجعتها الى ما قبل القرون الوسطى .ان ما يعانيه اهل الموصل ونساؤها خاصة بفرض القيود البعيدة عن الفكر والعادات الاسلامية المعهودة يجب ان يوضع له حد بالتعاون مع جميع القوى الوطنية الديمقراطية منها والقومية والاسلامية المعتدلة وكل من يحب العراق . السلاح يكون بيد الدولة فقط لا ميليشيات بعد اليوم ولا طائفية  الموت للمجرمين الطغاة الحرية للشعب العراقي بكافة اطيافه وقومياته ومذاهبه الدينية
طارق عيسى طه


176
اهمية الجيوش في العالم وخاصة حفظ الامن وسيادة البلاد

ان مهمة الجيوش في العالم بالشكل الرئيسي هي حماية حدود البلاد من الانتهاك الخارجي والداخلي , المحافظة على الامن من المخربين والارهابيين في كل المجالات الحيوية الاقتصادية والزراعية بالتعاون مع قوات الشرطة السرية والعلنية وهي مؤسسة كبيرة تضم المهندسين والاطباء والحرفيين في مختلف المهن الحيوية اي ان هذه المؤسسة الكبيرة تعتمد ليس فقط على الجنود المقاتلين بالسلاح وانما تحتوي على مستشفيات وورشات عمل صناعي يدرس فيها الضابط العلوم المختلفة تاريخ المعارك واستراتيجيتها كيفية الهجوم والانسحاب في المعارك بانواعها  المختلفة , يدرس الضابط والمراتب الفيزياء والكيمياء . هذه نبذة بسيطة عن طبيعة تكوين الجيش ومحتوياته ومهماته المختلفة وليس المطلوب من مواطن مدني تقديم تعاريف عسكرية معقدة سوى نظرية واحدة مهمة ان يكون اعضاء الجيش من مراتب وضباط من جميع الاصناف مؤمنين بعقيدة قتالية , ولا تلعب الطائفة ولا القومية والمناطقية دورا ينعكس في ادائها في المعارك ويعيقها من الدفاع عن الوطن الذي وثق بجيشه وصرف عليه الاموال بالمليارات من الدولارات المفروض ان يحافظ على الامانة وعلى المعدات الغالية . نظرة واحدة على اداء جيشنا الذي نتوقع ان يكون باسلا وله تاريخ مشرف وكان يعتبر  سادس جيش في العالم ان ينهي القتال في الانبار امام داعش والقاعدة بايام قلائل كما قال السيد القائد العام للقوات المسلحة ولكنه كان يراوح في مكانه اكثر من ستة اشهر وقدم الكثير من الشهداء من بين صفوفه وصفوف المدنيين العزل ,واثناء ذلك تحركت قوات الاجرام والظلام نحو سامراء ودخلت واحتلت وانسحبت ولقت مقاومة من الاهالي والشرطة المحلية بعد ان قامت باعتداءات ضد الاهالي العزل واليوم سقطت مدينة الموصل والتي يوجد فيها اربعة فرق عسكرية هربت القيادة المكونة من فرقاء والوية اركان وتركوا الجيش ولبسوا الملابس المدنية ورموا  الزي العسكري في الشارع وتركوا مدرعات وأليات وحتى طائرات ومعدات عسكرية ثمينة هدية لقوات داعش لتفتك بها بابناء شعبنا العزل في المستقبل في هجومهم الاخر , هذا هو واقع الحال الذي نقلته فضائيات معروفة بكفائتها ومصداقيتها , فماذا كان جواب الحكومة العراقية على لسان رئيس الوزراء السيد نوري المالكي ؟ دعا السيد المالكي الى وحدة الصف ونبذ الخلافات وتسليح العشائر والمواطنين لغرض الدفاع عن الوطن ,ودعا الى انعقاد مجلس النواب يوم الخميس لغرض اعلان حالة الطواريئ من اجل احلال السلم والامان فما هي حالة اعلان  الطواريئ ؟ ان اعلان حالة الطواريئ تعني اعلان الاحكام العرفية و تتضمن سحب بعض الصلاحيات من السلطة التشريعية والقضائية واسنادها الى السلطة التنفيذية اي الى السيد نوري المالكي مما يمنحه سلطات واسعة جدا , ويضمن قانون الطواريئ تحديدا لحريات وحقوق المواطنين مثلا القاء القبض على المشتبه بهم لعدة مرات ولفترات غير محدودة ودون توجيه اتهام ومنع حق التجول في اماكن واوقات محدودة اي تعطيل بعض بنود الدستور في حق التظاهر والتعبير عن الراي . ان الحل الوحيد لمشكلة الدفاع عن الوطن ضد الارهاب والظلاميين هو تقديم كل من سولت له نفسه بالهروب من ميدان الشرف وسلم المعدات العسكرية للعدو امام المحاكم العسكرية ليكونوا عبرة في المستقبل لغيرهم وتثقيف الجيش بثقافة المواطنة وحب الوطن والدفاع عنه وليس عن الطائفة والقومية وقدسية الدفاع عن الارض وبعقيدة قتالية من المستحيل ان تهرب اربعة فرق من الجيش امام 200 ارهابي تكفيري معتدي على القيم والتقاليد والاعراف التي نعتز بها .تسليم قيادة البلاد الى حكومة انقاذ وطني تتشكل من الزعماء المعروفين على الساحة السياسية العراقية والذين حصلوا على ثقة الناخب العراقي وهم السادة سماحة السيد عمار الحكيم 2سماحة السيد مقتدى الصدر 3السيد مسعود البارزاني 4 السيد د اياد علاوي 5 د برهم صالح 6 وبعض التكنوقراط من الكتل السياسية التي لم تحصل على مقاعد كثيرة ومنها الكتلة المدنية الديمقراطية وكتلة الكرامة لغرض تقوية الارتباط بالجماهير والاغلبية الصامتة ومعرفة احتياجاتها لغرض كسب الشارع العراقي والمعروف عن هذه الكتل السياسية انها تستنكر الطائفية والاثنية والفساد المالي والاداري وتتبنى حل المشاريع الملحة كألأمن والصحة والتعليم ومحاسبة المقصرين والحرامية . ان تشكيل حكومة الانقاذ الوطني ستلعب دورا كبيرا في الوضع الحالي والازمة الامنية الخانقة لأنقاذ سيادة العراق ووحدته  في فرصته ألأخيرة .
طارق عيسى طه



177
مشروع الشرق الاوسط الجديد

سياسة الولايات المتحدة الامريكية تفرض على شعوب المنطقة بكل ما اوتيت من قوة ودهاء ان كانت على شكل تصريحات على سبيل المثال السيد بايدن الذي يطالب بتقسيم العراق الى ثلاثة مناطق شيعية وسنية وكردية ,وهناك تجاوب محلي وبذور التفرقة قد كتبت وتم ترسيخها في الدستور او ركوب موجة الربيع العربي وامتطاء القوى الدينية لترسيخ سلطانهم , والشعب العراقي يرفض التقسيم ويعرف بان قوته في الاتحاد فقط وما التقسيم الا لأضعافه وشرذمته أكثر فأكثر لغرض نهب ثرواته وزيادة سيول الدماء البريئة التي تسيل يوميا على شوارع وتربة الوطن , الحرب ألأهلية غرضها التقسيم والتشتيت وحكامنا الفاشلين يهدرون اموال الشعب وقدرات الجيش المحدودة بلا رحمة وبلا ضمير مئات ألألاف من النازحين ان كانوا من الانبار انضمت لهم قوافل جديدة من الموصل الحدباء منبع الحضارة والتقدم , حيث هربت قوات الجيش العراقي البالغة اكثر من سبعين الف جندي امام مائتان من رعاع داعش المجرمة تركوا لهم العتاد وحتى الطائرات والمدرعات والدبابات تركوا لهم المصرف المركزي ليغرفوا منه ما استطاعوا اليه سبيلا من اموال ومجوهرات المواطن الموصلي ثمن شقاء عمره هدية لداعش الدماء البريئة الطاهرة وكرامة المواطن وامواله وسلاح الجيش الحديث الذي تم شراء معداته بمليارات الدولارات الامريكية وبعد هذا الهوان يريد السيد المالكي القيام بالحرب الاهلية بتوزيع السلاح على المواطنين لمقاومة الارهاب  كيف يقاوم الشعب الارهاب وقد انهزمت فلول جيشه المقدام امام المئات من الغوغائيين ؟ اين التدريب العسكري الحازم ؟ اين الانضباط ؟ هل يفكر المالكي بتقديم القادة الى محاكمة عسكرية ام يسلم قيادة الجيش لنفس الفلول الجبانة التي تركت ارض الشرف وارض المعركة ؟ هل سيقود المعارك نفس الذين رسموا نظام الطائفية والمحاصصة كنظام حكم اعتمد على المحسوبية والمنسوبية في تعيين قادة لهم تاريخهم المشين من بقايا البعثيين ومن لف لفهم ؟ هل يريد المالكي سن قوانين تلغي مواد الدستور الصريحة بالتعبير عن الراي والتظاهر والاعتصامات باعلانه حالة الطواريئ اي اعلان الاحكام العرفية التي تتيح له التصرف برقاب ابناء الشعب كما يريد ؟ الا تكفي الاعداد الكبيرة من الموقوفين الذين عفنوا داخل السجون بدون تقديمهم للمحاكم بل حتى للتحقيق ؟ هل يستكثر علينا بعض الحريات التي نص عليها الدستور؟ ان اعلان حالة الطواريئ تعني استلاب الكثير من حقوق مجلس النواب وتسليمها الى السلطة التنفيذية الفاشلة , وستكون بمثابة تأهيل للديكتاتورية التي لم تستطع المجيئ عن طريق الانتخابات فتأتي من الشباك الخلفي بحجة داعش المشكوك في قوتهم وطريقة دخولهم وتمشيهم في حدائق بيوت الخلفوهم .على مجلس النواب اثبات وطنيتهم وغيرتهم برفض الانصياع الى المزيد من الذل والهوان والهزائم تلو الاخرى برفضهم قانون الطواريئ السيئ الصيت والسمعة .ان مقاومة الارهاب تكون بتنظيف بيوتنا من مفاهيم الطائفية والعنصرية والفردية والاعتماد في تثبيت اعمدة الحكم على التكنوقراط بعيدا عن الحزبية الضيقة ولغرض المصلحة العامة فقط .اما أذا كانت المؤامرة اعظم واكبر من كل هذا وذاك لغرض الاستنجاد بالامريكان لطرد داعش فمعنى ذلك دخول الامريكان الى فترة طويلة الامد ورجوع الفتنة الطائفية لعام 2006 مرة ثانية .
طارق عيسى طه

178
جمهورية العراق في مفترق الطرق (2)

لا شك ان نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق كانت مخيبة للامال لاسباب كثيرة منها اختيار مبدأ الطريقة الانتخابية سانت ييكو المعدل الذي حرم الكتل الصغيرة لصالح الكتل الكبيرة في توزيع عادل للاصوات , وبنفس الوقت طريقة استغلال نقاط الضعف لشعب منهوك القوى ماليا حيث تدل الاحصائيات الدولية والمحلية ايضا بان ثلث الشعب العراقي يرزح تحت مستوى خط الفقر وبهذه الطريقة تم ابتزاز هؤلاء بتوزيع الاراضي  والهدايا مع العلم بان الراشي والمرتشي يتحملون نفس الخطيئة في الحكم , وان نسبة الوعي الاجتماعي والسياسي للشعب العراقي قد تدنت الى مستويات مخيفة بسبب الحصار الاقتصادي والحروب المستمرة وبنفس الوقت مساهمة الحكام وسياسيي الصدفة ان كان قد نصبهم الاحتلال او نتيجة الثقافة الطائفية والمحاصصاتية التي اتبعها هؤلاء الحكام بالاضافة الى شرعنة السرقات واغتصاب حقوق الشعب وتهريب الاموال وثروات الشعب بمختلف الحجج والطرق الشيطانية ان كانت باسم الدين والاسلام السياسي او باستغلال مناصبهم ومواقعهم السيادية وخداع الشعب بحجة المصلحة العامة باسم مشاريع الكهرباء والحصة التموينية وبناء الطرق والجسور وتسليم المشاريع لشركات اجنبية تقبض المبالغ وتسلم المشاريع الى مقاولي الباطن وتتخلص من المسؤولية , كل هذا يسمى الفساد المالي والاداري الذي نخر الاقتصاد العراقي .
كل هذه الظروف لعبت دورا كبيرافي نتائج الانتخابات البرلمانية التي تعتبر الطامة الكبرى وخسارة الشعب العراقي الذي عول عليها لغرض تغيير واقع الحال المزري ان كان أمنيا او اقتصاديا واجتماعيا لانقاذ ما يمكن انقاذه , ان الكتل الفائزة ليس بمقدورها تحقيق انتصارات ملموسة بدون تغيير النظام الذي اعاد نفسه بانتصار الطائفة والاسلام السياسي مرة ثانية , فان تغيير الاسماء والشخصيات لا يلعب دورا كبيرا طالما بقيت اساليب وركائز الحكم باقية . ان توجه بعض الشخصيات الديمقراطية للاستعانة بالمنظمات الدولية مثل هيئة الامم المتحدة لغرض دعم القوى الديمقراطية لارساء مفاهيم المواطنة وحقوق الانسان لا يمكن تحقيقها ابدا لان هذه الهيئة الدولية قد لعبت دورا في اصدار قانون رقم 1483 الذي سمح للولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا باحتلال العراق عام  2003 حيث تم تعيين الحاكم المستبد بامره بول بريمر الذي عاث فسادا وحلل الحرام وحرم الحلال في طريقة ادارته لشؤون العراق , وبنفس الوقت فهي اي هذه المنظمة تخضع لجبروت الولايات المتحدة الامريكية فالتوجه صوبها لمساعدتنا هو امر خيالي , ان الطريق الوحيد هو تكاتف القوى الديمقراطية وترك خلافاتها على جانب والقيام بتثقيف الجماهير بالابتعاد عن الطوبائيات والنزول الى ارض الواقع , باهمية العمل وانشاء معمل او مزرعة احسن من الزيارات والاجازات الرسمية التي تعتبر مصيبة لكثرتها في وقتنا الحاضر , اذ لا يمكن بناء الدول بدون عمل وقصة النبي محمد صلعم مع الناسك الذي التقاه يتعبد ليلا ونهارا وعندما ساله كيف تعيش فرد عليه بان اخي يعمل  فقال له بان اخاك يدخل الجنة ,وهذا يعني حتى الاديان السماوية تدعو للعمل لبناء الاوطان .واخيرا وليس أخرا فان تجربة كتلة التيار المدني الديمقراطي في توحيد قوى مدنية ديمقراطية استطاعت الحصول على خمسة مقاعد انتخابية هي تجربة رائدة يجب تقويتها وتوسيعها والاستفادة من الايجابيات والسلبيات التي رافقت هذه العملية .
طارق عيسى طه



179
جمهورية العراق في مفترق الطرق 1

ضجة كبيرة افتعلها النظام الحاكم واتباعه الى جانب الكتل المعارضة والمطالبة بالتغيير في فترة ماقبل وما بعد الانتخابات البرلمانية في العراق , الحاكم يريد ولاية ثالثة وكتل التغيير ترفض الولاية الثالثة فهل يكون التغيير هو تغيير المسؤولين فقط ؟ لقد اتبعت الحكومات المتتالية منذ سقوط الديكتاتورية ووصول بريمر الى سدة الحكم وتوليه امور ادارة البلاد واصدر القوانين المجحفة منها حل الجيش العراقي ومؤسسات الدولة الاقتصادية والاجتماعية وزرع الطائفية المقيتة وتشكيل مجلس الحكم على اساس طائفي اثني على شكل محاصصة لكل طائفة ودين وقومية ولما جاءت الحكومات الاخرى التي تلت ذلك , اتبعت نفس السياسة الطائفية ومبدا المحاصصة وكانت جميع هذه الحكومات متاثرة بالتدخلات الاقليمية من السعودية وتركيا وايران عدا تدخلات الدول الكبرى وحتى اسرائيل . فما هو المطلوب في الوقت الحاضر للخروج من ألأزمة لتشكيل الحكومة الجديدة ؟ ان عملية تغيير الوجوه هي خطوة جيدة لكنها لا تمثل الحل لمشاكل العراق ابدا , يحب تشكيل الحكومة على اساس برامج يحتاجها الشعب باسرع فرصة
1-برنامج سياسي غير طائفي
 2-الغاء مبدأ المحاصصة نهائيا
 3-العمل على ترسيخ دولة المواطنة والهوية الوطنية
 4-العمل بديمقراطية في منح المراة حقوقها كاملة
 5-فسح المجال لتطبيق بنود الدستور التقدمية منها كحق الاعراب عن حرية ألرأي والتظاهر والاعتصام
 6- تطبيق كل القوانين المتعلقة بحقوق الانسان
 7-انتخاب لجنة قانونية لتعديل الدستور يكون شعارها بالدرجة الاولى وحدة العراق وحذف كل القوانين التي تشجع التقسيم بالاضافة الى القوانين الرجعية الاخرى التي لا تتناسب مع مفاهيم العصر الحديث
 8- تقوية مفاهيم الدولة الاتحادية بنظام فيدرالي كما هو مطبق في جمهوية المانيا الاتحادية على سبيل المثال لا الحصر , هذه هي نبذة  مختصرة جدا لما يجب اتباعه في تشكيل الحكومة الجديدة للخروج من المازق الذي يحتمل ان يجر العراق الى اقتتال طائفي اثني لا يحمد عقباه . بعد تشكيل الحكومة يجب تلافي الاخطاء السابقة واهمها ايقاف القتال في محافظة الانبار حالا وسحب قوات الجيش من المدن حالا وحل المشاكل بالحوار فقط ولا يوجد حل اخر غير الحوار لحفظ دماء الشعب العراقي وعدم تحويل النزاع الى نزاع طائفي . توفير الامن والامان في جميع محافظات العراق وتطهير الاجهزة الامنية المسؤولة من المخربين والمندسين ,الضرب على ايدي الحرامية وارجاع الترليونات من الدولارات الى خزينة الدولة والتعاون مع الشرطة الدولية الانتربول لغرض اعادة اموال العراق المنهوبة .

طارق عيسى طه

180
افقر رئيس دولة في العالم واكثرهم سخاء

خوسية موخيكا رئيس دولة الاركواي فاز بالانتخابات عام 2010 وكان سجينا سابقا لقتاله الى جانب التوباموروس اليسارية الثورية وهو من مواليد عام 1935 يملك سيارة فولكس فاكن قديمة  (دعسوقة ) يقودها بنفسه بلا حراسة وبلا سائق راتبه الشهري يبلغ 12000 دولار امريكي يتبرع ب90% منه الى المنظمات الخيرية ملابسه عادية قميص مع بنطلون خاكي او اي لون أخر وكاسكيت , اصابتني الحسرة والالم الشديدين عندما قارنت مواكب المسؤولين وسياراتهم الفاخرة وحماياتهم عندنا , وألأنكى من ذلك تصريحات السيدة د حنان الفتلاوي بأنها لا تؤيد ان يحكمنا كناس ,والمقصود هنا السيد علي دواي محافظ ميسان الذي يلبس ملابس العمل الزرقاء ويعمل مع العمال لتنظيف الشوارع والبناء وتعتبر محافظة ميسان من المحافظات التي سجلت تقدما في البناء والاعمار وهي الثانية بعد كردستان العراق , وقالت مستمرة بتعليقها هذا بانه يصلح لكنس الشوارع فقط , ان حكام الدول المتقدمة يتقربون الى الطبقة العاملة لانها تشكل اكثرية في المجتمعات الصناعية وبعملها تضيف قيمة استعمالية الى المواد المنتجة , والطبقة العاملة تلعب دورا اساسيا في تعزيز الديمقراطية وبدونها يتوقف الانتاج وتصبح الدولة  عبارة عن سوق لتلقي البضاعة  الاجنبية وبنفس الوقت يتم القضاء على زراعة البلد ولا يمكن تأمين الانتاج الغذائي ونضطر على استيراد الفواكه  والخضروات  وبهذا يحكم على تلك البلاد بالتبعية كما  هو مطبق ألأن , وحتى المعارضة التي تسعى للتغيير لم ترفع شعار تغيير النظام بل تغيير الوجوه فقط وبالاخص رئيس الوزراء السيد نوري المالكي , وبهذا سوف لا يوجد تغيير ويستمر نفس الطاس ونفس الحمام .   تحتفل جميع بلدان العالم بعيد واحد ايار وهو عطلة رسمية في كل انحاء العالم , ان الذي يحتقر العامل يحتقر الصناعة والاقتصاد ويكون هدفه  الحصول على الاموال والاتاوات وفتح حسابات في البنوك العالمية وشراء عقارات في الخارج ان كان في واشنطن او نيويورك ولندن وهذا هو سر عدم الاهتمام بالتنمية الصناعية حسب برامج لحمايتها وتطويرها وبناء مدارس للعمال الحرفيين والمهندسين وترغيب العلماء من مهندسين واقتصاديين للرجوع لبناء الوطن وتطبيق نظام كمركي لحماية صناعتنا المحلية  واحترام المواطنين من ابناء الشعب ولنسأل الذين انتخبهم الشعب ماذا قدموا خلال ثمانية سنوات في كل نواحي الحياة الرئيسية  ؟ الجواب هو لا شيئ  أن كان امنيا او خدماتيا من كهرباء الى مياه صالحة للشرب بل تم القضاء حتى على الصناعة المحلية اين معمل الادوية  ؟ ومعامل الاسمنت ؟,ان عملية الانتاج في العراق هي فقط في قطاع النفط ودولتنا الغنية بالنفط تستورد منتجات النفط وتدفع فيها عملتها الصعبة بالمليارات وبسبب سياسة حكامنا يتم القضاء تدريجيا على الطبقة الوسطى ويزداد عدد الفقراء الذين لا يملكون حتى الملابس الزرقاء يعيشون في بيوت التنك يتعرضون للارهاب والاستغلال يزورهم المسؤولون قبل الانتخابات وبعدها تأتي اوامر تخلية وتهديم منازلهم بالبلدوزرات والجرافات بدون التفكير حتى بايجاد البدائل لهم
اطفالهم يلعبون بالمزابل وان مرضوا لهم الله والجيران الذين يقاسموهم العذاب والفقر والمهانة .
طارق عيسى طه


181
كرسي الحكم اللعين عند العرب

قادة العرب لا يتنازلون عن كرسي الحكم الا عند الموت او يتم كنسهم بالقوة كما حدث مع زين العابدين في تونس وقبله صدام حسين وبعدهما حسني مبارك وجاء  القذافي وذهب مع الريح و د محمد مرسي ليحكم مصر وقد تم اعتقاله وزجه في السجن وقدم الى المحاكمة وجاء الدور على بشار الاسد بتظاهرات طالبت بحقوق بسيطة وبعض الحريات الديمقراطية ولكنه كرجل حزب البعث ورئيس لبلاد ارتأى الحل العسكري سبيلا وامتطى الاستعمار هذه التظاهرات وادخل عملائه من الشيشان والافغان والباكستان وليبيا ومصر وتونس بحجج مختلفة ظاهرها ديني وباطنها تخريبي بشعارات مخجلة منها جهاد النكاح وتشكيل الامارات الاسلامية واعلان قوانين ضد المراة واستعبادها وارتكاب ابشع الجرائم من قتل وتعذيب ومحاولة افشال الثورة بكل ما اوتيوا به من قوة , ولم يقصر بشار الثعلب بالضرب وحرق ابناء الشعب السوري بالبراميل الحارقة او الصواريخ والقنابل المحرمة دوليا , صراع كان المستفيد الاول منه امريكا وربيبتها اسرائيل والخاسر الاول هو الشعب السوري وقد تم تهجير الملايين وقتل مئات الالاف وتهديم كل ما كان يدل على حضارة انسانية قامت منذ سبعة الاف عام ولا زال القتل والتهجير مستمر وبدأت قطعان الارهابيون تتدفق على العراق الذبيح فتحرق الاخضر بسعر اليابس ولو رجعنا الى قصة ملوك وزعماء العرب فقصة تبادل السلطة والمفروضة بشكلها السلمي اخذت اشكالا غير ديمقراطية في طريقة معالجة الخلافات واختيار الحل الأمني وسيلة وللشهر الخامس يقتل من ابناء الجيش الباسل ويهجر ويقتل مدنيون من الانبار وتنهال البيوت والعمارات ويكسر سد الفرات ليغرق البشر ويهدم بيوتهم ويتلف مزارعهم ومواشيهم ولا تلوح في الافق القريب ملامح سلام ولا حتى هدنة بين ابناء البلد الواحد , وبهذه المناسبة احب ان اذكر المسؤولين في العراق بقصة قائد عربي اسمه المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب الذي استلم السلطة في السودان اثناء انتفاضة ابريل 1985 بصفته اعلى قائد للجيش حينذاك وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من احزاب ونقابات قام بتسليم السلطة في العام التالي فهل سيبقى الزعيم العربي الوحيد او هناك أمل في الحذو حذوه وتوقيف الدماء الطاهرة التي تستباح يوميا لتسقي الاراضي العراقية بلا ذرة من الانسانية فقط من اجل البقاء على الكرسي ؟ لقد استطاعت الامبريالية العالمية ركوب موجات الربيع التي وعدت بالخير والرفاه لتحولها الى بلاد كلها فوضى واجرام وسيادة العصابات على سيادة القانون وعلى جميع القوى السياسية الوطنية الدفاع عن كرامة المواطن وسيادة البلاد ورسم الخطوط الحمراء لكل من يبع نفسه للشيطان باسم الدين والوطنية ليجمع المال السحت الحرام من افواه اليتامى  والارامل على سبيل المثال وزير التجارة السابق السوداني والكثير من امثاله من الحرامية .
 
طارق عيسى طه

182
الرجل المناسب في المكان المناسب

يجب ان يكون المعني في توليه لمنصبه صاحب كفاءة علمية وقدرة ادارية والنية الخالصة وصاحب ضمير ليخلص في عمله وبهذا القدر من الخلفيات يستطيع ان يكون ناجحا ايضا . لقد تبوء في الزمان القديم رجل يهودي اسمه ساسون حسقيل وزارة المالية وفرض على الانكليز ان يكون دفع اثمان النفط بالباون الاسترليني من الذهب وبهذا الاسلوب جلب ارباحا كبيرة للعراق , ان مشكلتنا اليوم في العراق هي المحاصصة الطائفية وألأثنية والفساد السياسي والمالي و الاداري الذي عفى عن مزورين الشهادات وهؤلاء بدورهم شغلوا مناصب ادارية فعاثوا في البلاد فسادا وهذه الخسارة كانت نتيجة التوافقات الغير مبدئية وغير اخلاقية , ربما يكون هناك خلط غير مقصود ولكنه حقيقة عندما يكون مبدأ التوافق على حساب مصالح الشعب اساسه مصلحة الحزب والكتلة والطائفة والقومية ( مبدأ شيلني واشيلك ) ان موضوع اقتسام السلطات على اساس اثني وطائفي يجب ان تكون مرفوضة من البداية ,ويجب ان يكون رئيس الوزراء من الرجال اصحاب التاريخ الشريف وعنده خبرة حسقيلية في ادارة الامور مسيحيا كان او ايزيديا او صابئيا او شبكيا احسن من الذي يتباهى بعمامته ويترك امور الوزارة كما كانت تجربتنا المريرة التي كلفتنا الاف الشهداء ومئات المليارات من الدولارات الامريكية  وهذا الاسلوب يطبق على الرئاسات الثلاث ,بهذا الاسلوب نثبت حسن النوايا ونصل بعراقنا الى بر ألأمان فقط .ان مشروع لبننة العراق في مبدأ توزيع الرئاسات بشكل اثني وطائفي مرفوض من قبل اكثر الاحزاب الوطنية والشعب العراقي .
طارق عيسى طه



183

العراق من كارثة الى اخرى

صراع بين الاقليم والمركز بنتائج سلبية للطرفين منها تصدير النفط العراقي الى تركيا من قبل الاقليم ,تلاه قطع رواتب البيش مركة أصوات المفخخات ووقوع الشهداء في كل محافظات العراق عدا الاقليم , الجيش العراقي الباسل يقصف اخوانه في الانبار ولا يترك داعشيا ولا فلوجيا او رماديا بسلام , وكيف يستطيع التفرقة بين الاثنين ؟ قوات داعش تخرج من الفلوجة  بسيارات عددها اربعين سيارة متجهة الى سوريا واوامر الى قوات الامن بعدم اطلاق الرصاص على هذه السيارات ,بعد فك الحصار عن حمص الاف الارهابيون يدخلون العراق من سوريا بسياراتهم واسلحتهم ولا يوقفهم احد من حراس الحدود ,مدينة ابو غريب تغمرها مياه الفرات المنفلتة من سد الرمادي تقتل من يقابلها من زراعة الى مواشي وتقوم بتهجير المواطنين , المياه الصالحة للشرب في ابو غريب انعدمت ,رؤساء الكتل السياسية والحكومة بانتظار نتائج الانتخابات بلا ابالية كبيرة بلا استثناء او اهتمام بمصائر الناس , عدا مبادرة السيد اسامة النجيفي بدعوة كبار رجال الدولة لعمل خطة لاعمار ابو غريب فيقال له هذا مو شغلك وانما شغل السيد المالكي ,السيد النجيفي يدعو الحكومة لحضور جلسات خاصة لمجلس النواب بشان مأساة المدينة المنكوبة , ولا زالت الكتل السياسية متناحرة وقائمة بالسب والشتم بين بعضها البعض قائلين للشعب روح بلط البحر انت وشانك احصد ما انتخبته اصابعك البنفسجية .
طارق عيسى طه


184
العملية السياسية في العراق بعد الاحتلال

قامت الدول القوية صاحبة النفوذ الاقتصادي والعسكري والمخابراتي بحملة تشويه اعلامية بالاشتراك مع البعض من ابناء البلد الذين شربوا من مياه دجلة والفرات لتهيئة حملة عسكرية مستغلين الوضع الديكتاتوري البغيض الذي يمارسه صدام حسين لا ضد ابناء بلده فحسب بل حتى لتخويف جيرانه , ومأساة البرج التجاري في 11 سبتمبر في نيويورك وعلاقته بقادة القاعدة مطلقين اسم تحرير العراق من الديكتاتورية كغطاء ساتر لعملية احتلال استعماري بغيض وهكذا جرت عملية احتلال العراق وولادة ديمقراطية كسيحة برئاسة الحاكم بأمره بريمر الذي سعى لتركيز دعائم المحاصصة ألأثنية والطائفية كأسلوب حكم لأرجاع العراق الى عشرات السنين الى الوراء . وفرح المواطن بكتابة الدستور والتصويت عليه و الذي اشرف على كتابته الحكام الجدد برعاية واشراف امريكي فولد الدستور بتناقضاته ايضا وفرح المواطن باقرار حق الانتخابات , كانت الانتخابات عبارة عن انتخاب الطائفة والقومية في بداياتها ولكنها اليوم كانت انتخابات اقبلت عليها فئات وكتل سياسية باقبال شديد وحماس لا يوصف ونسي شعبنا المفخخات وكواتم الصوت مستعدا للتضحية من اجل مستقبل باسم لاطفاله في المستقبل ,وليس غريبا على الشعوب العربية بعد ان كانت هناك تجربة الجزائر في وصول رئيس للولاية الرابعة بالرغم من جلوسه على كرسي طبي فهل نحن اقل دراية وخبرة ببواطن الامور ؟ الا نستطيع نقل صناديق الاقتراع الى مناطق أمنة ؟ مثلا معرض بغداد ؟
اليست قوات سوات كفيلة بعد تجاربها الكثيرة التي خاضتها في المقاهي وساحات كرة القدم في كربلاء والحويجة ؟ وفي خضم المهاترات والتسقيطات التي  رافقت العملة الانتخابية وتوزيع سندات ملكية الاراضي والهدايا ارتفعت الاصوات وحتى الاشتباك بالايادي بين بعض الموظفين في المفوضية العليا المستقلة ورئيس المفوضية بسبب الشكاوى والاعتراضات المقدمة من قبل الكتل السياسية والمراقبين .ان تأخير نتائج الانتخابات الى اربعة اسابيع سوف يفسح المجال للتفنن في عملية التزوير الطموحة لرفع عدد الاصوات لتقوية المفاوض للفترة القادمة من الحكم . كل هذه الضجة والعراق مقبل على كارثة غرق بغداد بعد ان غرقت ابو غريب واعلنت كمدينة منكوبة وغرق معامل الغاز وتهديد مخزن الحبوب بالغرق وساستنا لا يعرفون شيئا ولا توجد هناك اية بادرة اهتمام بايقاف مياه نهر الفرات التي اغرقت الناس والمواشي وهدمت الكثير من البيوت وبالرغم من هذا الاهمال الواضح يرشحون انفسهم لدورة نيابية اخرى .
طارق عيسى طه


185
عندما تكون المصالح الحزبية والشخصية قبل مصلحة الشعب

عراق اليوم هو احسن مثال على ذلك , عندما تسيل الدماء الطاهرة بأيادي مجرمة وعندما تهدد الامطار بغرق وموت المواطن وعندما تسقط قنابل كلفت الدولة الكثير من الدولارات لا لتسقط فوق الأرهابيين بل فوق رؤوس المواطن ألأمن عندما تصبح المياه النادرة خطرا يهدد بغرق وموت المواطن وقتل مواشيه ومزارعه وتهديم بيوته البسيطة ,وعندما يهرب الوزير بعد ان يكون قد هرب المليارات من الدولارات الامريكية من لقمة اليتيم والارملة والفئات الفقيرة من الشعب العراقي التي تزداد بسرعة كبيرة بسبب الفساد المالي والاداري والمسؤول يحاول التشبث بالسلطة ان كانت ثانية او ثالثة اهم شيئ عنده ان لا يتزحزح من مكانه ولو على حساب الناخب الذي انتخبه مضحيا ومخاطرا حتى بحياته كل هذا يحصل بسبب تفضيل المصالح الحزبية والمصالح الشخصية على حساب المصلحة العامة . افضل مظهر هو موقف هذه الجماعات في الانتخابات النيابية عندما يتولاهم الخوف والذعر لا يهمهم ازدياد المفخخات وازدياد عدد الشهداء اكثر غاية لهم الحاحا هي التمسك بالكرسي اللعين والذي يفضلوه حتى على حزبهم الذي اوصلهم الى هذه النقطة من الرفاهية وبحبوحة العيش والمكانة الممتازة التي وصلوا اليها بجهود ألأخرين .
طارق عيسى طه



186
تبذير ثروات العراق حتى الماء عصب الحياة لم يسلم منكم

نعرف جيدا بان المياه اساس الحياة نحتاجه للزراعة والصناعة وللاستعمال البيتي للتنظيف والشرب , جسم الانسان يتكون 65% منه من الماء , لقد نشات الحضارات على سواحل مجاري الانهاركما تكونت على ضفاف الرافدين الحضارات الاولى وحصلت الحروب على منابع المياه والانهار ,والمعروف بان مياه الرافدين في تناقص مستمر فتركيا بنت السدود العملاقة وحجزت الجزء الاكبر من المياه التي تجري في عراقنا الحبيب وكذلك ايران التي قطعت جميع الانهار التي تصب في العراق عدا المياه ألأسنة مياه المبازل التي تزيد الملوحة في شط العرب فتجري منها الينا وتخرب الزراعة في العمارة والبصرة نتيجة زيادة الملوحة المستوردة منها .منذ عشرين يوما قامت قوات داعش المجرمة بتحويل مجرى نهر الفرات واغرقت ابو غريب وقسم من بغداد اي انها اغرقت مسافة خمسة عشر كيلو مترا واتلفت الزراعة والبيوت الطينية التي مرت بها , وقد هجرت 700 عائلة ابو غريب هربا من الفيضانات هذه  حسب وزارة المهاجرين والمهجرين, عندما لا تستطيع الدولة حماية الثروات الطبيعية ( وهل توجد في العراق دولة ؟ ) فما هو عمل الحكومة على الاقل التي تدعي في بياناتها المستمرة بانها قامت بتطهير الانبار والرمادي من قوات داعش والقاعدة المجرمة فكيف يمكن لداعش تحويل مجرى نهر الفرات واتلاف الزراعة وقتل الحيوانات من اغنام وابقار وكلاب وطيور ودجاج وما شاكل ذلك من ثروتنا الحيوانية , وحكومتنا تقوم بالدعاية الانتخابية وتوزيع الاراضي والهدايا على متن سيارات الشرطة , اليست الحماية الامنية ضرورية واهم من الانتخابات  او من واجبات الشرطة القيام بالدعاية الانتخابية للمسؤولين؟ لماذا لا تجعلون عملكم في صيانة ثروات الشعب دعاية انتخابية ؟ لماذا توزع الهدايا على المواطنين قبل موعد الانتخابات البرلمانية ؟ لقد تطورت الهدايا من بطانيات وصوبات الى موبايلات وسفرات الى السيد محمد وايران للتعرف على معالم البلد اليست هذه رشوة فاذا كنتم ملتزمين بالدين فقد حرمت الاديان الرشوة فالراشي والمرتشي عليهم اللعنة كما نعرف فكيف يتم تبرير ذلك ؟ الا تشكل هذه الهدايا اهانة للفقراء والمحتاجين ؟ هل يسمح لكم ضميركم باستغلال اليتيم والارملة وسكان الصرائف وبيوت الطين والصفيح لمصالحكم الانتخابية ؟ وبعد الفوز لا تعرفون المواطن الذي يعيش في الزبالة المكومة والتي تحتوي على الامراض القاتلة للاطفال وتشكل حاضنة مميتة  من الحشرات والذباب والبعوض في اغنى بلد نفطي في العالم , انظروا الى الامارات , تعلموا منها لا تحتقرون تقدمها وتسمونه زرق ورق عيب وثم عيب عليكم انتهاج مثل هذا السلوك المشين , اين يذهب المواطن الذي اعطاكم صوته  ؟ الى الجحيم وهل يوجد جحيم اعتى واقسى من اكوام القمامات ؟ التغيير قادم للاحسن والسلطة لا تدوم لاحد كما تعرفون والا لما وصلت اليكم .
طارق عيسى طه


187
الايام التسعة الباقية لموعد الانتخابات النيابية في العراق

كلما يقترب موعد الانتخابات النيابية في العراق كلما تزداد حدة التفجيرات الكارثية الانتحارية والعبوات اللاصقة وكواتم الصوت, يتساقط الشهداء يوميا بلا توقف , الاضرار المادية تزداد يوميا الخاسر هو المواطن الفقير ان كان مدنيا او جنديا او شرطيا فكلهم ابناء الشعب المجروح المنكوب في خسارته لبناته وابنائه الخاسر لثرواته المبعثرة المسروقة حيث يتحسر اليتيم والارملة على لقمة العيش وعلى سقف يحميهم من برد الشتاء وحرارة الصيف ترتفع العمارات الشاهقة للمسؤولين ان كانوا قد هربوا او لا زالوا في مواقعهم الادارية فسرقة ثروات الشعب وتهريبها اصبحت من السهولة في مكان  نتيجة تراكم التجارب في عملية التهريب وعدم الاستفادة من القوانين الدولية لغرض فرض العقوبات وارجاع الاموال المهربة بواسطة الانتربول .المفروض من السلطة التنفيذية اتباع سياسة التعاون مع قوات الانتربول ومد الجسور لها وتطبيق القوانين الدولية المتعارف عليها وهذا ما تتبعه الكثير من دول العالم في سبيل المحافظة على ثرواتها ومعاقبة المخالفين , اذ يجب ان تعقد اتفاقيات تبادل المطلوبين مع الدول الصديقة وخاصة الدول التي لنا معها الميزان التجاري يتجاوز المليارات من الدولارات الامريكية  فيكون الاستيراد منها عاملا مغريا محفزا لها لتطبيق القوانين ,تقدر الاموال المهربة من العراق بالترليونات من الدولارات الامريكية والتي من الممكن ان تتحقق مشاريع عملاقة بواسطتها لحل مشاكل السكن وتطوير الصناعة والزراعة الا ان المشكلة لا يمكن ان تحل الا بتوظيف الايادي النظيفة ولا يمكن القضاء على الفساد المالي والاداري وألأمني الا بواسطة التغيير اي كنس وتطهير الفاسدين وانتخاب مجلس نواب ينشغل بسن القوانين المفيدة للوطن وتكون المصلحة العامة قبل المصلحة الخاصة ولا نعيد التجارب الانتخابية السابقة ولدورتين فاشلتين بحيث اصبح النصاب القانوني لعقد الاجتماعات من اصعب الامور والسيدات والسادة النواب متواجدين في الكافتيريا ولكنهم لا يدخلون القاعة الا اذا كان هناك مشروع توزيع اراضي او سن قوانين ذات منفعة خاصة .ابناء الشعب العراقي انتخبوا من يمثلكم من نواب ذوي تاريخ مشرف ومواقف وطنية ويحملون شهادات عالية ليست مزورة كما في السابق انتخبوا قائمة الكتلة المدنية الديمقراطية والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين .
طارق عيسى طه


188
مرور احدى عشر عاما على احتلال العراق

يصادف اليوم يوم النكبة التي اصابت العراق بمهاجمته واحتلاله بابشع الطرق بحيث اصبح مختبرا لتجربة الاسلحة التي بيعت بعد الهجوم , ولاثبات متانتها وجبروتها في قتل الناس وتهديم العمارات وأتلاف البنى التحتية التي كلفت الشعب العراقي الجهد والعمارات التي كان الشعب العراقي يفتخر بها ثم جاءت ايام الحصار الاقتصادي الغادر الذي دام ثلاثة عشر عاما عانى منه العراق من الجوع والحرمان وكان حاضنة للجريمة والتشويه الاجتماعي وموت مليون وثمانمائة مواطن عراقي منهم نصف مليون طفل وفد سوئلت مادلين اولبرايت ايحق قتل الاطفال لتطبيق سياساتكم وكان جوابها لقد كان هذا ثمن اسقاط النظام في العراق.
المفروض بعد ان ثبت بان مبررات الهجوم على العراق لم تكن صحيحة اي لا وجود لصناعة نووية حربية ولا علاقة بالنظام العراقي في تفجيرات 11 سبتمبر لبرج التجارة في نيويورك ان تقوم المحاكم الدولية بتقديم كل من لعب دورا في مهاجمة العراق ان كانوا سياسيون امريكان او عراقيون وسوف ياتي اليوم الذي تصبح فيه الاحلام واقعا ويقدم المجرمون الى المحاكم الدولية وياخذون عقابهم ويتم دفع التعويضات المادية لأعادة أعمار العراق والقيام بحملة لتنظيفه من الالغام الغير متفجرة ومحاولة التخفيف عن أثار ألعدوان ببناء مستشفيات لمعالجة السرطانات التي سببتها الاسلحة التي تحتوي على اليورانيوم بكميات غير مسموح بها دوليا كما اعترفت بريطانيا بذلك لتكن اشارة حسن النوايا والاعتذار عن ما قام به تجار السلاح والباحثون عن منابع النفط ,الخزي والعار لكل من ساهم في التهيئة للاحتلال وسوف تكتب اسماء هؤلاء كخونة  لشعوبهم في التاريخ وخونة للانسانية . اذا كان من يقوم بتلويث البيئة وقتل الحيوان مجرما فماذا سنسمي  هؤلاء ؟
طارق عيسى طه


189
ارتفاع حمى الانتخابات البرلمانية في العراق

اول المخالفات لم تكن من طرف المعارضة بل كانت من طرف السلطة التي تمسك بزمام الامور وتدعو الى الانضباط في التصرفات والاخلاق الانتخابية ,وعلى سبيل المثال بدأت الحملة من قبل مرشحي الحكومة الساعة العاشرة مساء يوم 31-3-14 والمفروض ان تبدأ الساعة الثانية عشر حيث يبدأ اليوم الجديد المسموح به بالدعاية الانتحابية اي يوم 1-4-14 ثانيا بدأت الحملة قبل اكثر من اسبوع بتوزيع الهدايا (الرشاوى ) يقولون هدايا ككلمة مهذبة لان الدين الحنيف يحرم الرشى (لعن الله الراشي والمرتشي في الحكم )وبما انهم يحكمون باسم الدين فيجب عليهم التحريف والمخالفة الثالثة توزيع ,الهدايا , بواسطة سيارات الشرطة التي هي ملك الشعب وليست ملك المسؤول رابعا تمزيق صور المرشحين كما حصل مع صورة السيد فائق الشيخ علي مرشح القائمة المدنية الديمقراطية رقم 232 خامسا عدا تصريحات المسؤولين وادعائهم بالقرب من المرجعيات مع العلم بان المرجعيات قد اكدت على وقوفها على مسافة واحدة من جميع المرشحين واكدت المرجعية على عدم انتخاب الذين لم يفوا بوعودهم الانتخابية السابقة . صحيح ان العملية الانتخابية حديثة للشعب العراقي الا ان مرور ثمانية سنوات بل احدى عشر عاما المفروض ان تكون كافية والتكرار كافي ليكون قد اوصل المعلومة الى رؤوس القائمون بها.واهم مخالفة هي استبعاد بعض مرشحين المعارضة الذين جاهروا بجرأة وبلا خجل من قول الحق بوجود ملفات فساد بالمليارات من الدولارات الامريكية التي تم خمطها الى جيوب بعض المسؤولين وبوجود مشاريع وهمية ومواد غذائية حرم منها الفقير واليتيم وساكن الصرائف وتم رميها في المزابل فكيف ستقابلون وجه ربكم الكريم الذي حرم  السحت الحرام واي منقلب ستنقلبون . تحية للشعب العراقي البطل وليضع كلمة الحق في الميزان وينصر الفقير واليتيم والارملة من اجل انتخابات عادلة تؤمن ألأمن في البلاد بانتخاب القائمة المدنية الديمقراطية رقم 232 من اجل حماية مباديئ المواطنة وسيادة العراق والقضاء على الطائفية المقيتة.ان موضوع الفصل بين السلطات واستقلال القضاء يشكل خطرا كبيرا عانى منه الشعب العراقي الكثير في زمن ديكتاتوية صدام حسين التي ساهمت في القضاء على روح العدالة واصبح القاضي يدا ولسانا مطيعا للسلطة ولا زال القضاء يأتمر باوامر السلطة الحاكمة وهناك ألأمثلة الكثيرة على هذا وعلى سبيل المثال لا الحصر السماح للسيد مشعان الجبوري للدخول الى الترشيح لانتخابات مجلس النواب مع العلم بان المذكور تعاون مع القاعدة وزكاها كقوة وطنية حاربت الاحتلال وكما قام القضاء بحرمان السادة المعروفين بمواقفهم الوطنية وفضحهم لملفات الفساد بمليارات الدولارات الامريكية كالسيد صباح الساعدي والسيد مثال الالوسي وهذه بداتية سيئة لعملية الانتخابات التي يعول عليها الشعب العراقي للقيام بالتغيير بعد ان مل واصابه اليأس من نوايا الحكام في هذه الدورة الانتخابية .
طارق عيسى طه


190
الطائقية هي نتاج الساسة في العراق

تعيش الجالية العراقية في كل مكان خارج البلد متأخية متحابة منسجمة تشترك في احتفالاتها ان كانت دينية او وطنية والعجيب فقط الان في وقتنا المظلم هذا بدأنا نعرف ان فلان مسيحيا او سنيا او شيعيا , سابقا كانت العلاقة والرابطة الاساسية هي انتمائنا الوطني كلنا ابناء الرافدين , وللاسف سمعنا موضوع الموازنة في القتل من السيدة النائب حنان الفتلاوي موضوع سبعة بسبعة  المخزي وان هذه دلالة مخيفة مرعبة عن بعض نوعيات اعضاء مجلس النواب الذي كسب سمعة سيئة للاسف الشديد لمواقفه الفكرية والذاتية , وطائفية البعض التي تنقل بوسائل الاعلام المرئية , نصيحتنا الى ابناء شعبنا العراقي لا تنتخبون الا من يمثل مصالحكم الاقتصادية ويحارب البطالة ويدعو الى الاصلاح الديمقراطي وبشكل رئيسي احترام المواطن والذي يدعم اخراج السجناء والموقوفين الذين دخلوا بتهم المخبر السري السيئ الصيت وتم أخذ اعترافاتهم بالقسر والتعذيب وهذا ما يحرمه الدستور العراقي , انتخبوا من يدعو الى تكثيف اللجان التحقيقية لانجاز معاملات الموقوفين الذين ينتظرون منذ سنوات , مع العلم بان توقيف مواطن لمدة يوم واحد بالخطأ يجب ان يعوض ماديا ومعنويا والمتسبب في مثل هذا الخطأ يقدم للتحقيق وينال عقوبته .بالرغم من النواقص في الدستور الا اننا نطمح بتطبيقه على الاقل .
طارق عيسى طه

191
ولا تزروا وازرة وزراخرى

يوم السبت الموافق 22-3-2014  سقط الشهيد الدكتور محمد بديوي الاستاذ في الجامعة المستنصرية برصاص الغدر والاستهتار اللاانساني من قبل ضابط من فوج حراسة الرئاسة في الجادرية أثر مشادة كلامية , ان هذه العملية المشينة هي بادرة سيئة من قبل قوات المفروض ان تحمي المواطن لا ان تقتله وتحرمه من الحياة وتحرم الشعب من نتاجه الفكري ويجب ان ينال المتهم اقسى العقوبات ليكون درسا في المستقبل للمستهترين من امثاله , العجيب في ألأمر ان تحاول قوى واقلام ان تصطاد في المياه العكرة محاولة ايجاد ثغرة بين العرب والاكراد بحجة ان هذا الضابط من قوات البيش مركة وقد صرح القائد العام لقوات البيش مركة السيد الياور بان قوات حراسة الرئاسة تابعة لوزارة الدفاع منذ تسعة سنوات وليس لها اية علاقة بنا وقد وجهت كاميرا قناة العراقية الى بعض الشعارات القليلة جدا فيها كلام موجه ضد الاكراد , وليعلم الجميع بان تصرفات ضابط شيعي كان او سني او صابئي او كوردي يتحملها الفرد وحده ومن الغباء والجهل المقيت ان تتحمل اثنية او طائفة تصرفات احد منتسبيها ويجب ان يتوجه الاتهام الى المؤسسة التي يجب ان تسهر على مراقبة منتسبيها ومحاسبتهم على تصرفاتهم وبالرغم من الجريمة المرتكبة والتي تعتبر من الجرائم الكبيرة ضد الانسانية وضد مهنة الاعلام والتدريس الا ان هذه ليست الجريمة الاولى فاليوم قام مسلحون في بهرز في اغتصاب بيوت ونهبها وتهجير اهاليها واعدام ثمانية رجال ومن ضمنهم رجل مسن عمره 88 عاما لماذا لا يذهب السيد القائد العام للقوات المسلحة او يبعث رجاله الى هناك ؟ الى متى يستمر القصف على الرمادي والفلوجة ؟ منذ ثلاثة اشهر والجيش العراقي يحارب داعش والقاعدة ويدفع الثمن افراد الجيش والمدنيين لماذا لا يقف الجيش على الحدود لمنع الامدادات القادمة من سوريا  ويترك الامر الى العشائر بعد ان يقدم لها الاسلحة الضرورية واهل مكة ادرى بشعابها ؟
طارق عيسى طه



192
استنكار جريمة قتل الدكتور محمد بديوي الشمري

لقد كانت جريمة قتل الدكتور محمد بديوي الشمري جريمة غير انسانية جريمة بشعة يستنكرها كل مواطن شريف من مكونات الشعب العراقي النبيل ,وبالرغم من محاولة البعض الذي يشترك مع القاتل في تفاهته في تجييش الجيوش وتأجيج ألمشاعر الدونية والصيد في المياه العكرة من بعض الكتاب والفضائيات الا ان الغالبية العظمى من ابناء شعبنا عربا واكرادا استنكروا هذا التصعيد اللااخلاقي واللامسؤول في تغذية الخلافات التي هي من سلوكيات داعش الفكرية في محاولة لبث الفرقة بين مكونات شعبنا النبيل . انها عملية واحدة تحمل اتجاها وستراتيجية واحدة في بث الفرقة  فداعش تقتل وترهب,وقد دعت هذه الغالبية الى تحكيم العقل وترك الامور للقانون لحل المشاكل وهذه ليست المرة الاولى وليست المشكلة الوحيدة وهذا ليس لتقليل شأن الجريمة لكن, ابناء الشعب العراقي يتمزقون يوميا بالمفخخات وداعش تعيث فسادا من ديالى الى الفلوجة والرمادي ووصلت الى البصرة وبهرز, وقد استيقظت خلاياها النائمة كما يبدو وسير العمليات الاجرامية الارهابية لا يبشر بالخير وللاسف الشديد هناك تشابه كبير فيما سيحدث في العراق وما حدث في سوريا التي لم يبق منها شيئا يذكر لا مستشفيات ولا مدارس ولا حتى مخابز والجرائم التي ترتكب هناك تذكرنا بفتوحات المغول لا بل فاقتها قسوة وشراسة وقد اشترك مواطنون من دول كثيرة في هذه المجازر من ايران وحزب الله اللبناني ومن العراق وباكستان والشيشان  السعودية وقطر وتركيا ففيها من يدافع عن النظام البعثي وفيها من يعمل ضد النظام الاسدي وقسم ينتمون الى المدافعين عن القبور الاسلامية وقسم لا باس به من المشتركين في جهاد النكاح والله اعلم من وراء من ؟ العراق في مفترق الطرق ألأن في طريقه الى الانتخابات التي كان من المفروض ان تكون ديمقراطية وبلا تزوير , الا ان الدلائل تشير الى صراع بين المصالح المختلفة من كتل سياسية تمثل النقيض من بعضها البعض قسم منها مصالح كتلوية وحزبية الا ان هناك الاغلبية الصامتة التي وجدت من يتكلم باسمها ويدافع عنها ويتعرض للتنكيل والاستبعاد عن معركة الانتخابات كوسيلة لأسكات المعارضة وهذه احدى الطرق وهناك أشاعات عن سرقة البطاقات الالكترونية وتوزيع بطاقتين لكل من قوى الجيش  والشرطة وبهذه المناسبة فقد قدمت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استقالتها نتيجة الضغوط التي تعرضت لها .الشعب العراقي مدعو للتفكير اكثر من مرة فيمن سينتخبهم ليمثلوه في مجلس النواب والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ولا يبقى سوى انتخاب الكتلة المدنية الديمقراطية التي لم تتشوه في  حبها للمال او دفاعها عن المواطن ولم تفكر في المصالح الانانية الضيقة ضد مصلحة الشعب
تفحصوا تاريخ المرشح وكفائته وتضحياته وبعد ذلك انتخبوا من يمثلكم فكروا في توفير الخدمات الكهرباء المياه الصالحة للشرب المستشفيات توزيع ثروات البلد بالشكل الصحيح  من هو قادر على مكافحة البطالة والحفاظ على امن المواطن وكرامته من يحارب الطائفية والشوفينية حتى لا تندموا بعد ذلك .
طارق عيسى طه



193
اساليب العنف المتعددة للتعبيرعن رأي المسؤول اصبحت عادة معمول بها

يوم 22-3-2014 سقط علما من اعلام الحرية والحضارة  برصاص الغدر والاستهتار من قبل ضابط مسؤول عن أمن المواطنين , سقط الشهيد الدكتور محمد بديوي الشمري الاستاذ في جامعة المستنصرية ومدير قناة العراقية الحرة نتيجة شجار حصل قبل الواقعة الاليمة , سقوط الشهيد ملطخا بدمائه البريئة خسارة للحرية ولمهنة الصحافة وخسارة للعلم الذي لا يدرك معناه القاتل المستهتر , تتكرر مثل هذه الاحداث في بلد تحكمه الميليشيات المسلحة حيث سيطرت يوم امس عناصر مسلحة في بهرز وقامت بتهجير المواطنين واعدمت ثمانية رجال منهم شيخ مسن عمره 88 عاما ,والماساة هي ان حكامنا يسمون انفسهم بدولة القانون فعن اي قانون تتحدثون ؟ قانون قتل الشهيد محمد عباس مدرب كرة القدم ضربا مبرحا من قبل قوات سوات حيث لفظ انفاسه الاخيرة في المستشفى بعد قليل من محاولة اسعافه , ان ما يجري في ديالى يوميا يندى له جبين كل مواطن شريف وهجرة المئات يوميا من الرمادي والفلوجة بلا هدف معين او اي مكان فقط لحماية انفسهم واولادهم من القصف العشوائي الذي لم تسلم منه المستشفيات ولا المدارس متى يستقر العراق الجريح وابنائه يسقطون تباعا من قبل ارهابيون جبناء ومفخخاتهم التي يقف ذكاء ومهارة ضباط وجنود الامن حيارى هؤلاء الجنود المسلحون بكواشف الالغام والمتفجرات المغشوشة والتي دخلت ارباحها جيوب المسؤولين بلا عقاب يذكر , يقول المثل العراقي ان راس السمكة جايف نتن فمن سرق المليارات وهرب الى لندن ؟ اذا لا تعرفوه فهو فلاح السوداني وزير التجارة الذي سرق الحصة التموينية من افواه الفقراء والايتام ,ومن الذي ساعده على الهروب ؟ومن امثاله الكثير ايهم السامرائي وحازم الشعلان كلهم هربوا واخذوا ما اخذوا واصبحت الخزينة خاوية , الفساد المالي والاداري والجنائي والارهاب كلها وجوه متعددة لعملة واحدة يجب ان تتغير بجهود ابناء الشعب العراقي بمنع التزوير في الانتخابات واختيار العناصر الشريفة ذات التاريخ الناصع يجب ان يكون هؤلاء اصحاب القرار ويوضع المسؤول المناسب في المكان المناسب في دولة ديمقراطية مدنية لا مكان فيها للارهاب والمزابل والمدارس الطينية بل يكون التعليم بيد المعلمين الحقيقيين والصحة بيد الاطباء المعروفين الذين يملأون مستشفيات لندن وواشنطن وعمان وادارة الاقتصاد والبنوك من قبل اناس مشهود لهم بالكفاءة مثل الدكتور سنان الشبيبي الذي ترك الوطن خوفا على اموال العراق وسمعة البنك المركزي ,الفضائح وملفاتها بالاطنان فلا تستعجلوا ولم يبق سوى اسابيع لايام الانتخابات المقبلة في نيسان .
طارق عيسى طه



194
يجب ان لا يكون تصعيد الازمات وسيلة لكسب الاصوات الانتخابية

قبل موعد الانتخابات باشهر يتذكر المسؤولون بان هناك خلافات كبيرة مهمة تصب في المصلحة العامة على سبيل المثال بين المركز والاقليم ولا ينكر بانها خلافات حقيقية تصب في المصلحة العامة لعموم العراق والسؤال هو الم تكن هذه الخلافات موجودة حينما عقدت الاجتماعات في اربيل ,التي كان الغرض منها تشكيل الحكومة بعد مرور اشهر على الانتخابات ؟ لماذا كانت بنود الاتفاقية سرية ؟ هل كان هناك تعتيم حتى على المصلحة الوطنية من اجل الحصول على مكاسب حزبية ؟ وهل تم تطبيق بنود الاتفاقية ؟ المعروف بان بنود الاتفاقية لم تطبق من قبل المركز بعد ان جلست الكتلة الرابحة على كراسي الحكم واصبحت بنود الاتفاقية في خبر كان .لو استعرضنا فترة الحكم التي مارستها السلطة الحاكمة والتي بلغت ثمانية سنوات مرت البلاد باحرج المواقف ولا يوجد داعي للبدء من اول استلام السلطة حتى لا تطول الحكاية ولنختصر الى مانحن فيه ألأن.  منذ ثلاثة اشهر اعلنت الحرب على الانبار الفلوجة والرمادي واختلطت قوات داعش بين المسلحين والقصف لا زال يهز المستشفيات ويفتك بالابرياء من المدنيين ومن قوات الجيش ايضا بالرغم من وجود مبادرات مختلفة جاءت من رؤساء العشائر المسلحة ان كانت مؤيدة للحكومة او غير مؤيدة , فالشيخ احمد ابو ريشة بعد ان كان مع المالكي اصبح ضده والشيخ علي سليمان   اصبح ضد المالكي بعد ان كان مؤيدا له والمالكي قدم الوعود تلو الاخرى بالاستجابة لطلبات مواطني الانبار المستعجلة واحالة الاخرى الى جهات الاختصاص ومنها مجلس النواب لم يف بوعوده كما هو المفروض , اننا نرى بان المشاكل بدات تتراكم قبل ان يتم حل المشكلة الاولى تاتي المشكلة الثانية وهكذا دواليك , قبل انتهاء الحرب على الارهاب في الانبار والتخلص من داعش والقاعدة ,وبعد ان تشرد القسم الاكبر من الاهالي واصبحوا لاجئين في مختلف المحافظات لم نجد جهودا جدية من قبل المسؤولين للتخفيف من مشاكلهم ألأنية وايواء القسم الاكبر منهم  وقبل الانتهاء من المأساة  جاءت ماساة ثانية فقد اندلعت خلافات مع الكتلة الصدرية التي كانت لها ردود فعل كبيرة وتظاهرات ضد الحكومة وصلت الى حرق صور المالكي , بعدها ظهرت للوجود أزمة أخرى فقد راينا هناك تدخلات قضائية متحيزة ضد المرشحين المعارضين الذين قاموا بفضح ملفات الفساد مثل سماحة الشيخ صباح الساعدي النائب المستقل والنائب من كتلة الاحرار جواد الشهيلي وعدد اخر من النواب مثل النائب مثال الالوسي وغيرهم وكل هؤلاء النواب مشهود لهم بالوطنية  , لقد كانت فترة الحكم الاخيرة مليئة بالمشاكل والفضائح وهروب د طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية المهدد بملفات فساد  اخفاها السيد نوري المالكي ثلاثة سنوات تم التكتم عليها وهذا العمل يحاسب عليه القانون , وتمت محاكمته غيابيا بعد هروبه من العراق , المفروض ان يكون الحوار الطريق الوحيد لحل المشاكل سواء اكان من الاقليم او من المركز وليست مطاليب الاقليم كلها جماهيرية ومقبولة كما مطاليب المركز الذي يحاول اثارة النعرة القومية العربية ضد الاخوان الاكراد  , هذه ليست تهم جاهزة ضد السيد نوري المالكي ولكن من الواضح ان بعض المحيطين به لعبوا دورا في اذكاء الحرائق الكلامية بين قياديي العملية السياسية وعلى سبيل المثال قول احد اركان سياسييه بان مدينة بغداد انظف من نيويورك واربيل وما مدينة دبي سوى زرق ورق , ان مثل هذه التصريحات تبعث اليأس في قلوب المواطنين الذين يبكون على المهزلة التي وصل اليها الشعب العراقي من فقدانه الخدمات وقد اثبتت الامطار الاخيرة مدى هشاشة المسؤولين وتصريحاتهم الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع , ان كانت بخصوص الكهرباء فقد اهدرت المليارات من الدولارات الامريكية بلا نتيجة تذكر , او الماء الصالح للشرب وما وصلت اليه الصناعة نتيجة اغراق الاسواق بالبضائع الاجنبية بدون الالتفات الى حماية الصناعة الوطنية وحماية الزراعة ومساعدة الفلاحين على تطوير وسائل الري  وتوزيع الاسمدة والبذور,القيام بالتطهير الامني لحماية المواطن من الموت المحقق يوميا نتيجة المفخخات وعلى سبيل المثال لا الحصر ان المجزرة التي حصلت في الحلة في احدى السيطرات كانت اجهزة السونار معطلة  مع الكاميرات قبل الانفجارات بنصف ساعة الا يدل هذا على وجود داعش داخل هذه الاجهزة ؟
وهنا نرى بان التغيير يجب ان يكون اولا من قبل المواطن وان انتخاب النائب الشريف هو جزء من الخطوة الاولى لخدمة الوطن والحفاظ على سيادته واقتصاده من اجل المشاريع الخدمية والقوانين التي تضمن حقوق المواطنة والعدالة والكرامة للتقليل من البطالة وتقديم اللقمة لليتيم والارملة والسقف للفقراء المتعففين, ان الانتخاب هو واجب المواطن لا يختلف عن الجندي الذي ي يؤدي واجبه بالوقوف على الحدود  لحماية الوطن من الاعداء والغزاة , لا تنتخبوا من لايحترم المراة ومن يعتدي على الطفولة وبراءتها كما جاء في قانون الجعفري سيئ الصيت والذي انتقدته المرجعيات الدينية واولهم مرجعية اية الله السيستاني لا تحترموا من يبيع بطاقته الانتخابية فهذه عملية خيانة للوطن ليس بعدها خيانة ولا تحترموا من يشتريها فالكل سواسية في الاجرام بحق الشعب والوطن .
طارق عيسى طه
 
 


195
ذبح العملية السياسية في العراق

اكثر تصريحات السياسيين العراقيين تصف العملية السياسية بانها ولدت عرجاء,الاسباب هو المحاصصة وعملية شيلني واشيلك , الاتجاه نحو الهاوية وبدون توقف اهم اسبابه استمرار الفوضى ألأمنية في عموم محافظات العراق بلا استثناء ,ورجوعها الى المربع ألأول في اعوام 2006 الى 2008 اختطافات ,مفخخات , ألأغتيالات بكواتم الصوت ,مطاردة الصحفيين والاعلاميين  والمحامين , اقتحام مقرات الصحف والعبث بمحتوياتها ,اغلاق القنوات ومنها قناة البغدادية  التي يعتبرها قادة الفكر والسياسة صوت الشعب المعبر عن الامه كاشفة عن اهم المفسدين , واتفاقيات الفساد , من خور عبدالله الى المليارات المسروقة من الدولارات التي تسرق من افواه اليتامى والارامل , الى المشاريع التي كلفت المليارات من دولارات الشعب ولم يتم انجاز الا القليل منها وبنسب خجولة وقسم المنجر بدرجة صفر او واحد % والقليل جدا تصل الى نسبة 40 % .الخدمات التي وصلت تكلفتها الى ما يزيد على 40 مليار دولار فيما يتعلق بالكهرباء على سبيل المثال , وهناك امثلة كثيرة تتعلق بالصحة العامة والمياه الصالحة للشرب وصفقات الادوية التي انتهت صلاحيتها والاف الاطنان من الشاي المخلوط بنشارة الخشب , الى الزيوت التي كلفت مليارات الدولارات واخيرا تم اتلافها , واخيرا وليس أخرا صفقة البسكت المعدوم الصلاحية والتي كشف عنها الاستاذ الفاضل النائب في برلمان المملكة الاردنية . الفضائح المالية والاتفاقيات الفاسدة صفقة السلاح الروسي باربعة مليارات ومائتين مليون و التي انكروها بداية وبعدها انتشرت الصور التي فضحت كل من له علاقة بالامر .ان السلطة الحاكمة لم تفكر جديا لوضع الحلول المنطقية لمعالجة الفساد بل لجأت الى التستر على المجرمين ( وزير التجارة والحصة التموينية فلاح السوداني ) الذين سرقوا لقمة الجائع لقمة هؤلاء الذين يعيشون في المزابل ونسبتهم ليست قليلة من المواطنين العراقيين  الذين يعيشون في بيوت من الصفيح المنتشرة في اطراف المدن والقرى والصرائف التي يسكنها المواطن والتي تستعمل ابنية شبيهة بها كمدارس وتسمى المدارس الطينية , اقطاب السياسة وقادة العملية السياسية يشتم بعضهم بعضا ويحاول تسقيطه باي ثمن كان وقوى الارهاب من القاعدة وداعش تجوب البلاد من ديالى الى كركوك مركزة نشاطها في الانبار وقوات الجيش العراقي الباسل تقصف المدارس والمستشفيات في الفلوجة والرمادي أذ لا يمكن التفرقة بين مواطني الفلوجة او الرمادي او قوات داعش المجرمة , لقد مضت ثلاثة اشهر والحرب قائمة على قدم وساق اهل الانبار ينزحون عنها متجنبين الحرائق والقصف , والجيش العراقي يقدم الضحايا من الضباط والجنود . الم يكن في الامكان ان يقوم الجيش بحراسة الحدود السورية لمنع الارهابيين من التسلل الى الاراضي العراقية ؟ وتترك الانبار للعشائر التي ابدت رغبتها بل حاربت قوات داعش وطلبت السلاح فقط وعدم تدخل الجيش داخل المدن ,والمعروف بان الجيوش تقاتل في اماكن مفتوحة وتواجه صعوبة في حرب العصابات التي يتبعها الارهابيون القتلة ,وقد راينا في البداية كيف ان الجيش العراقي سجل انتصارات في قتاله ضد داعش في الصحراء وقام بحرق مخابئها واوقع فيها الخسائر الكبيرة , اما القتال الذي يجري اليوم فهو اراقة دماء الابرياء من قوات الجيش والمواطنين الابرياء .والمفروض ان تقدم الحكومة المساعدات الضرورية من ادوية وغذاء وسقف يحتمي به اللاجئ الانباري الذي يرتجف من البرد والجوع , ربما نسى المسؤولون بان الاخبار في عصر الثورة الالكترونية تنتقل باسرع من البرق ,ولا يبقى مخفي كما كان سابقا عندما قام المجرم صدام حسين بقصف حلبجة بالكيمياوي . ان دماء الشهداء تنادي المواطن الشريف بالقيام بدوره للدفاع عن ابنائنا ابناء الانبار الابرياء بكل ما نملك من تبرعات عينية ومالية وان لم نستطع فبلساننا وهذا اضعف ألأيمان .
طارق عيسى طه


196
الدور السلبي لوعاظ السلاطين في كل زمان ومكان

في زمن الاستاذ العلامة الكبير علي الوردي ( ايام الحكم الملكي ) لعب وعاظ السلاطين دورا انتهازيا  في محاربة العلم والتقدم الاجتماعي  مقابل ترقيات او مادة او جاه وقد حاربوا الاستاذ الكبير علي الوردي ولفقوا التهم الخسيسة ضده ,ويقول المثل العراقي هي نقطة لو جرة , فالذي يخون ضميره وينسى الفكر الحر وينسى الشعب صاحب الحاجة الماسة للتغيير يستمر في اساليبه المعوجة في سلوكه غير السوي , وهناك امثلة كثيرة وكتاب يستلمون الرواتب الكبيرة مقابل كتاباتهم الواطية لا يفقهون ولا يريدون ان يفقهون حاجة المواطن للأمان والكهرباء والماء الصافي للشرب وللعلم والكراسي للطلاب والتلاميذ الذين يفترشون الارض , بحاجة الى أمن غذائي ودواء وكمارك وسيادة وطن وبالرغم من ذلك يطبلون ويهللون للمعارك في الانبار التي يذهب ضحيتها الجندي والمدني , يهللون للقصف العشوائي قصف المستشفيات ونزوح ابناء الانبار بالمئات بلا سكن , الم يكن بالامكان الابتعاد عن الدعايات الانتخابية والقبول بالاقتراحات والمبادرات لاهل الانبار ؟ أهؤلاء هم الذين اعطاهم الشعب ثقته ؟ والمشكلة انهم لا يشعرون بانهم عبارة عن داعش رسمي , الارهاب هو ليس القتل فقط , الارهاب هو الفساد الفكري والمالي والاداري , ارحموا الشعب قدموا ما فيه مصلحة المواطن ادعموا الفقير الذي بدون سكن ارحموا ضحايا الامطار , فتشوا عن اسباب الفشل في الوقاية من خطر الامطار , ادعوا للتغيير الديمقراطي وتبادل السلطة السلمي , لا تألبوا البعض ضد البعض ألأخر في كتاباتكم المريضة الحاقدة على كل مافيه خير ألأمة والشعب , واقصد هنا وبشكل خاص حملة الشهادات العلمية الغير مزورة الذين درسوا على حساب الوطن خاصة , انفعوا بلدكم قدموا الدراسات الخلاقة في كيفية دعم الاقتصاد المتهاوي ودعم الصناعة والزراعة وضبط الحدود من اجل سيادة الوطن والقضاء على الاجندات الخارجية سعودية قطرية ايرانية اي كان مصدرها .
طارق عيسى طه


197
خزينة العراق مقبلة على الافلاس

صرح السيد بهاء الاعرجي رئيس كتلة الاحرار وكتلة النزاهة في مجلس النواب العراقي بان خزينة الدولة (الحكومة ) العراقية مقبلة على الافلاس ولا تملك سوى سبعين مليار دينار عراقي ولا تكفي سوى عشرة ايام قتال في الانبار , ان مثل هذه الاخبار ان دلت على شيئ فتدل على الاستهتار والتمادي في سرقة المال العام بلا وازع اخلاقي او ضمير ,مع العلم بان قتال الارهاب عملية وطنية وانسانية تشترك فيها جميع شعوب العالم وتصب في مصلحتها ,الا ان هناك خيارات اخرى اسهل واجدى لحل المشاكل المستعصية , فقد صرح ثوار العشائر المسلحة بانهم قادرون على صد داعش بقواهم الخاصة وينتظرون م