عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - LAZAR SAKO

صفحات: [1]
1
الأخ خوشابا سولاقا المحترم

كوني من القومية الكلدانية، فإن ما كتبته لا يخصني، لكني توصلت الى قناعة بأن حضرتكم قد رجعتم الى حيث المربع الأول، حين كنتَ في الحركة (زوعا) التي تتنكر للوجود القومي الكلداني و تحارب كل ما هو كلداني.
ربما هناك ضغوطات غير مباشرة من قبل المتعصبين الآثوريين، لكن في نفس الوقت احييك على الخطوة الصحيحة التي اتخذتها من خلال مقالكم هذا، حيث تجاوزت التسمية القطارية ربما لأنك توصلت الى قناعة تامة بعدم جديتها و عدم فاعليتها ومن ثم عدم استساغتها من قبل الكلدان و الآثوريين و السريان.
ارجو أن لا تقول لي بأنك تقصد بالآشوريين كل من الكلدان و السريان أيضاً...حينها سأعود.

شكري و تقديري
لازار ساكو


2
الأخ فوزي دلي المحترم

راجعوا ضمائركم وأنظروا الى ما يجري في شعبكم وعلى الأقل اوقفوا حملتكم التهجمية الباطلة وأنضموا الى أي طرف يرضيكم وأعملوا معه , او شكلوا لجان عملكم وأخدموا بأي طريقة ترونها مناسبة ومن الأن نقول لكم مبروك وسندعمكم أن تواجدت  المصداقية

هذا ما اردته منك، أن تكرر لنا ما تكتبه دائماً في ردودك لكي أؤكد لك بأنك و اعضاء رابطتك تتهجمون على الآخرين دون وجه حق الذين تدعي زوراً  بأنهم يتهجمون عليكم...
1/ أخي فوزي هل تعتقد بأن لكم أنتم ضمائر حية فقط و ضمائر الآخرين ميتة؟
2/ هل تعتقد بأن لكم انتم فقط عيون لتنظرون على ما يجري في شعبنا و الآخرون سملت عيونهم جميعهم؟
3/ هل كل من ينتقد عملكم أو ينتقد ابينا البطريرك في تصريحاته هو صاحب حملة تهجمية باطلة؟
4/ تقول انضموا الى أي طرف يرضيكم و اعملوا معه. و هل تعتقد بأن لكم انتم فقط طرف تعملون من خلاله و بقية الآلاف لا تعمل شيئاً؟
5/ تقول سندعمكم ان تواجدت المصداقية.. و هل انت لك الحق في تحديد مصداقية الناس جميعاً و لا تعطي الحق لأي شخص بأن ينتقد أخطائكم؟.
أخي فوزي اسمح لي أن اقول لكم بأنكم في الرابطة تكرهون و تحقدون على كل من ليس معكم و على كل من ينتقد غبطة البطريرك، هذا ما يظهرللنالس لحد الآن. و الدليل ما حصل للأستاذ  ناصر عجمايا فبمجرد انتقاده لأحد تصريحات البطرك قامت القيامة و جاء فصله من رابطتكم بسرعة  الغزال.و الغريب لم نقرأ ردكم على الموضوع و عن حق الإنسان في النقد و حريته في الكتابة و خاصة انتم و الإخوة في المنبر الكلداني من خلفية شيوعية؟.
 اسأل: لو فرضنا بأن احد اعضاء منبركم المحترم لم ينتمي الى رابطتكم و لا تعجبه بعض تصريحات ابينا البطرك و ينتقدها سواءا بالكتابة أم بالقول.. فهل ستعتبرونه من جماعة الحملة التهجمية التي ذكرتها ؟
فإن كان جوابكم بنعم، فهذا سيؤكد كلامي بانكم تكفرون كل من لا يؤيد الرابطة و صاحبها الجليل.
و إن كان جوابكم بكلا، فهذا يعني بأن لكل انسان الحق في ان يعمل او لا يعمل في أية مؤسسة تعجبه او لا تعجبه، كما له الحق في أن ينتقد أية مؤسسة تحمل اسم بلده أو دينه أو قوميته اذا رأي منها سوءاً.

والأن لا أهمس في أذنك بل أقولها علنا ...نعم هم أصدقاء رغم أختلافنا في الرؤية وطريقة العمل وأخص بالذكر وبدون مجاملة الأخ فاروق خيا الذي كان خير معين لنا عندما توجهنا الى ساندياكو لتأسيس فرع ساندياكو للرابطة الكلدانية وحضر وساهم في وضع أسس مكتبها وكأنه أحد أهم أعضائها ...
  له الشكر والأمتنان .

مع احترامي لك و للأخ فاروق خيا، فما فعله دليل على اعتقاده و الكثير من أمثاله بأن الرابطة قد تكون مؤسسة كلدانية حرة و مستقلة و لجميع الكلدان ، لكن بعد أن صدمتهم الحقيقة  تراجعوا ، و الدليل هو انسحاب عدد من اعضائها المؤسسين و انت تعرفهم جيداً.

ادعو الرب أن يزيل الغشاوة عن عيون بعض اعضاء الرابطة و كذلك أن يزيل الحقد من قلوب البعض الآخر من اعضاء الرابطة تجاه بقية ابناء شعبهم الكلداني و المسيحي و أن يصفي قلوبهم جميعاً.
تقبل تقديري


3
الأخ فوزي
إذا كان هؤلاء الذين تقصدهم (اصدقاء الأمس)، و الذين لا تعجبهم رابطة البطرك، حسب قولك بأنهم لا يعملون ولا يستطيعون قيادة لجنة ولا يتبرعون و ليس لديهم مشروع ، فلماذا تردّون عليهم و تكتبون ضدهم... أنت بحياتك لم تكتب شيء يذكر، و لم ترد على أي مقال قومي أو سياسي كلداني فلماذا ترد عليهم اذاً؟.
همسة في أذنك يا أخ فوزي: لاحظ ما كتبه الأخ نوري عن التبرعات قبل تأسيس رابطة البطرك، لأنه انسان نزيه و لم ينكر جهود الآخرين، فليس من حق أحد أن ينكر ما قدمه الكلدان قبل تأسيس الرابطة الفاشلة، كما انت تعمل في إذاعة لم تكن تابعة للبطرك، و عملتم في المنبر و لم يكن تابعاً للرابطة أو البطرك، و أنت أدرى بأن أمثالكم العشرات و المئات ممن عملوا و يعملون في مؤسسات مختلفة حول العالم من أجل الكلدان و ليسوا اليوم ضمن رابطة البطرك، فهليحق لك أن تمسح جهودهم لأنهم ليسوا في رابطتكم؟؟.
أعملوا أكثر مما عمل من سبقوكم عندها انوا اعمالكم و نتاجاتكم معهم.
مع الحب.

4
الاخ نوري بركة المحترم
ان ما كتبته يؤكد صحة ما قاله الاخ فاروق كيف :
انتم جمعتم مبالغ جيدة قبل عدة سنوات لمساعدة المسيحيين ، حينها لم تكن رابطة البطرك موجودة.
و اليوم ايضا كنتم ستجمعون مبالغ اخرى على غرار ما فعلتموه في السابق، حيث لديكم الكنائس و المؤسسات المدنية.... و هذا يؤكد بأن الرابطة لا دور لها، حيث أعضائها هم نفسهم اعضاء في مؤسسات اخرى اقدم من الرابطة.
لكن يبدو بان الرابطة تهدف الى سرقة جهود المؤسسات التي سبقتها لكي تحافظ على استمراريتها طول مدة عن طريق خدع البسطاء.

مع الشكر.

5
الأستاذ القدير خوشابا سولاقا المحترم
الأستاذ جورج نكارا المحترم

دخل (شليمون جنو) على الخط بعد أن تمرَض (اوراها دنخا سياوش)!.
و لكن هناك صاروخ آخر من وراء القارة قد يتدخل للدفاع.
تحياتي

6
الأخ  يوحنا
طروحات الدكتور ليون برخو قيّمة بالرغم من اني اقف في الوسط من حيث تأييدها او الإختلاف معها، فالرجل يكتب و ينشر ما يؤمن به و على رؤساء الكنيسة ان يأخذوا بها أو يرفضونها.
لكن نقدك له ليس في محله، لأنك تتصرف بتشنج و كأنك الحاكم و تمتلك الحقيقة كلها، و من ثم تقييم الناس و تصنفهم حسب أفكارك.
و من الحكمة بأن يكون الإنسان بشكل عام، أو من يحسب نفسه كاتباً بأن يكون له اسلوب مقبول في مخاطبة الناس، فأنا قرأت في ردك على الأستاذ فارس ساكو بعبارات متشنجة و غير لائقة (السيد ساكو يبدو انك مخرف لا تعرف حجمك وتظن كل الناس مؤيدون لك)، ان توجيه هكذا اهانات الى استاذ جامعي من قبلك دليل واضح على ضعف حجتك و قصر امكانياتك الفكرية.
وبالرغم من هذا فقد اجابك الأستاذ فارس بكل ادب و احترام وهذا دليل على قوة شخصيته و صبره.
آمل ان تعود الى رشدك و تبتعد عن الغرور لأننا جميعاً اولاد تسعة.
تحياتي
لازار ساكو

7
الأخ انطوان الصنا المحترم

جميل منكم أن تذكر لنا عن تبرعات فرسان كولومبوس و أبرشية مار بطرس الكلدانية في كاليفورنيا حيث جمعوا مبلغ 270000 دولار لمساعدة المهجرين المسيحيين.
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=809995.0

نرجو أن لا يكون السيد البروفيسور عن نسى جهود القائمين عن جمع هذه التبرعات عن قصد.

لازار ساكو


8
السيد أنطوان ألصنا المحترم

أولا/ كان من المفروض أن يرد المجلس الشعبي الآشوري أو صاحبه على السيد جعفر أيمنكي، لأن المجلس و صاحبه و أعضائه هم في حزب السيد أيمنكي، ربما حينها سيستمع اليهم و يجيبهم بشيء. أ ليس هذا أفضل من مقالة صماء في هذا المنبر ؟.

ثانياً/  يبدو جلياً بأن الهدف من هذا المقال ليس انتقاد الأكراد أو أحد قياديي البارتي على تصريحاتهم المستفزة، و إنما الهدف الرئيسي منها هو للطعن بالتسمية القومية الكلدانية (التي كانت قوميتك الى الأمس القريب)، لتثير بين القراء موضوع التسميات و من ثم تزداد الردود على مقالكم لتبقى مدة أطول فيه. لاحظ بأن الردود كلها رد فعل على موضوع ربط الكلدان بقومية غير قوميتهم.

ثالثا/ كل الأحزاب الآثورية بما فيها مجلسكم الآثوري بإمتياز، لم يستطيعوا من الغاء القومية الكلدانية، و نرى في هذه الأيام حتى ممن انتموا الى الأحزاب الشوفينية الآثورية و ممن انقلبوا على كلدانيتهم بدأوا بتغيير نهجهم ليصبحوا أقل عداءاً لقوميتهم الكلدانية و يحاولون اظهار أنفسهم على أنهم (وحدويون) بعد أن تأكدوا بأن تلك الأحزاب الآشورية قد استغلتهم من أجل مصالح شخصية لقياداتهم.
إن ما يقوم به الأكراد و أحزابهم تجاه المسيحيين عموماً في كردستان لهو دليل قاطع على فشل الفكر السياسي الآشوري و الآحزاب الحاملة لهذا الفكر الشوفيني.

و ختاماً أقول: ما أنقص أنطوان من الكلدان خردلةً ولا ألآثوريين لهم شغل بأنطوان.

تقبل تحياتي
لازار ساكو

9
سبحانه مغيّر الأحوال، و أخيراً أبرم شبيرا يقول أمتنا " الكلدانية السريانية الآشورية".!، و لا نعرف هل هو تغيير مرحلي أم إنقلاب نوعي؟.
هذه خطوة أولى لا بأس بها، لننتظر سنوات أخرى حتى يلفظ التسميات بشكلها الصحيح.

لازار ساكو


10
إذا أسستم آشورستان، فنحن الكلدان سنقيم عندكم كمؤجرين.

لازار ساكو


11
الأساقفة الكلدان العشرة و بضمنهم غبطة البطريرك لم يأتوا بشيء جديد، كل ما جاءوا به هو كلام مكرر لا يحل و لا يربط و سوف نسمع نفس الكلام و نفس البيان في اي اجتماع مرتقب آخر. و إذا سألتم لماذا؟ فعند جُهينة الخبر اليقين.

لازار ساكو


12
الأخ  د. صباح قيّا المحترم

 صحيح أخي العزيز ، منذ البداية كانت كل الدلائل تشير الى ان الرابطة هي مؤسسة تابعة للكنيسة ، و لغبطة البطريرك تحديداً. و ما سمعنا و قرأنا عنها خلال الأشهر الماضية قد قطعت الشك باليقين لمن كان متردداً في تحديد هوية و تبعية الرابطة.
و هذا الأمر نتأسف له، حيث نتمنى لكافة مؤسساتنا الكلدانية النجاح و استقلالية القرار لكي تتماشى مع طروحاتها.
 و بيني و بينك ، هناك همسات حول نيّة اعضاء مؤسسين لها بألإبتعاد عنها لهذا السبب.

 تحياتي و تقديري

لازار ساكو


13
عزيزي بيث نهرينايا

إنك تؤكد كلامي عندما تقول :" لم يكن للكلدان أي وجود، أو بالأحرى كانوا عرباً عندما كانت الأحزاب الأشورية في أوج نضالها". انتهى الاقتباس.
فهذا هو تأثير تلقين الفكر الشوفيني الآشوري عليكم كما قلت.. انك صريح و انا احترم صراحتك، لكن البعض الإخوة الآثوريين يستحي ان يقولها علناً و بدأ يتراجع و يتبنى التسمية القطارية!!.
و لكي تتأكد بأنك واهم في ما تقول و في ما تقوله أحزابكم، و إن للكلدان وجود و حضور دائم في وطنهم و لم يكونوا يوماً عرباً مع احترامنا للعرب و الكورد و غيرهم ، ابحث في تاريخ العراق عن التعداد العام للسكان في الفترة التي كانت احزابكم في أوج نضالها(حسب قولك) لترى هل هناك وجود للكلدان أم لا؟... لكن كن نزيهاً أيضاً عندما لا ترى أي وجود لكلمة ( الآشوري) في كل تعدادات سكان العراق، و قل لنا بصراحة في اية سنة استخدم الاسم الآشوري كنسياً و قومياً؟ و نحن في الانتظار.
أما في قولك " هات أدلتك في أنه كان هناك إعتراض من قبل الكلدان عن أي شيء سلبته تلك الأحزاب عنوةً منهم. انتهى الاقتباس
اقول لك يا اخي بأن ليس هناك كلداني شريف واحد راضٍ بأن تُسلب منه تسميته القومية و تاريخه و من قبل أية جهة كانت. و لهذا ناضل الكلدان و بإمكانياتهم البسيطة و بدون دعم بريمر او الكورد او العرب و تمكنوا من أن يدخل اسمهم الدستور جنباً الى جنب المكونات العراقية الأخرى رغماً عن أنف الشوفينيين و المزورين و اعداء الكلدانية.

لازار ساكو


14
الأستاذ مايكل سيبي المحترم

إن مشكلة عامة اخواننا الآشوريين هي بساطتهم الى درجة بحيث أصبحت عقولهم مادة خامة تحقنها أحزابهم و كنيستهم الآشورية بما تريد من أفكار و خاصة في المجال القومي دون نقاش و دون التفكير بنتائج تلك الأفكار. فمثلاً العلاقة بين الكلداني و الآثوري المفروض أن تكون علاقة تعاون و محبة و احترام على أقل تقدير لأنهم من السكان الأصليين للبلد و لأنهم مؤمنين برسالة المسيح التي هي المحبة، لكن الأمر ليس كذلك ، فالآشوري يكره الكلداني الذي يعتز بتأريخه و تراثه و قوميته الكلدانية و السبب ليس في الإنسان الآشوري البسيط ، و إنما في الفكر الشوفيني العنصري للقيادات السياسية الآثورية التي حقنت بها عقول هؤلاء البسطاء.
لاحظ ماذا يقول الأخ أخيقر: " ان لكل  حزب في كل العالم ايديولوجية خاصة يتبناها ويوءمن بها ويسعى الى تحقيقيها
والاحزاب الاشورية قاطبة توءمن بان الكل اشوريين وتسعى الى تحقيق ذلك عبر نشاطاتها السياسية والاعلامية المختلفة
وتلك الايديولوجية او ذلك الايمان ليس كفرا او عملا غير صالح
بل ان ذلك الايمان يخدم شعبنا اذا تحقق عبر مسيرة قد تستغرق سنوات" انتهى الإقتباس.

هنا السيد أخيقر يعطي الحق للآشوريين و أحزابهم بأن يلغوا الكلدان و السريان و يعتبرونهم الكل آشوريين و إن لم ينتموا ، و يعتبر الأمر عملاً صالحاً.!!
يعني كأن أقول للسيد أخيقر و للسيد مايكل انتما لستما لا اخيقر و لا مايكل ، انتما لازار ساكو لأني أحبكما و أحترمكما.!! بحق السماء هل هذا منطق؟؟.
ثم يقول الأخ أخيقر " وشخصيا اتمنى ان الاحزاب الكلدانية والسريانية الاخرى ان تتبنى نفس العقيدة اي تدعو مثل ما ادعو اليه الاحزاب الاشورية باننا من هذا الاسم او ذاك ونترك الامر لصنادق الاقتراع" انتهى الاقتباس.
طيب يا رابي أخيقر ، وهذا ما فعله الإخوة السريان في رسالتهم الأخيرة ، قالوا بأن الآشوريين و الكلدان هم سريان، فلماذا انزعجتم و قلتم بأنهم يلغون وجودكم؟ طالما يعتبرونكم سرياناَ كما يفعل الآشوريون. أم يجوز للآشوريين ما لا يجوز للكلدان و السريان؟.
 و في الأخير و بتشنج واضح يقول الأخ أخيقر" وشخصيا اوءمن ان الفكر السياسي الاشوري صحيح وسيستمر في النجاح ويفرض نفسه على ساحة شعبنا ويوحد فيما بعد شعبنا تحت الاسم الاشوري مهما طال الزمن فالاشوري حي وشجاع وحكيم وصبور وانه يكفيه فخرا ان الرب اتخذه عكازه يده على الارض
فاذا كان الرب قد اختار اشور لتلك المهمة فمن يرفض ذلك فانه يخالف ايماننا المسيحي."
.. انتهى الاقتباس.
هنا دخلنا نفق العمل بالمعروف و النهي عن المنكر!!، فأنا ككلداني و كل أبناء الشعب الكلداني و بما فيه رجال دينه و على اختلاف درجاتهم الكهنوتية سوف يكون مصيرهم الجهنم و بئس المصير إذا لم يوحدوا انفسهم تحت الإسم الآشوري الذي اختاره الرب لهذه المهمة حسب تصريح السيد أخيقر الموقر.!!.
أنا شخصياً ككلداني يعتز بقوميته، اذا كان هذا هو قرار رب العالمين، فأنا أخالفه مع سبق الإصرار و الترصد و مستعد للذهاب الى الجهنم بكل فخر.

مع خالص تقديري

لازار ساكو




15
الأستاذ مايكل سيبي المحترم
استميحكم عذراً، حيث لي مداخلة على رد الأخ أخيقر يوخنا.

رابي اخيقر يوخنا المحترم
لقد تألمتم و بقية الإخوة الآثوريين المهتمين بأمورهم القومية بالعريضة او الرسالة التي قدمها القائمين على الكنيسة السريانية الى السلطات العراقية، لأنكم شعرتم بأن الرسالة تنال من اسمكم القومي و تأريخكم و وجودكم كآشوريين. ( لاحظ رسالة واحدة فقط ماذا فعلت بكم).
فكيف الحال بنا نحن الكلدان؟ ، حيث الإخوة الآثوريين و بكافة مؤسساتهم السياسية و القومية و الدينية لم يذخروا جهداً في الغاء وجودنا القومي و التأريخي،  ليخرجونا من التاريخ و الجغرافيا ، آلاف المقالات، الفيديوهات ، المقابلات، مؤتمرات، مطبوعات، استمالة بعض ضعفاء النفوس الكلدان، صرف أموال، استغلال علاقاتهم مع المسؤولين الكورد و العرب... كلها تهدف الى الغاء الوجود القومي الكلداني و مازال الحبل على الجرار لكن بوتيرة أخف.
فأين كنت أنت يا أخي اخيقر؟... لماذا لم تنتقد سياسة احزابكم و مؤسساتكم و قنواتكم الإعلامية و رئاسة كنيستكم عندما كانوا جميعاً يلغون القومية الكلدانية ؟.
أين كنت أنت و من يؤيد مقالتكم الأخيرة من الكتاب عندما أصدرت الأحزاب الآشورية وثيقة لندن الآشورية في 16/12/2002 و التي فيها الغاء تام للكلدان و حقوقهم في العراق الجديد؟.
أين كنتم عندما رفض السيد كنّا و من معه في درج اسم الكلدان ضمن مكونات الشعب العراقي في اجتماع مصيف صلاح الدين للمعارضة العراقية و الدكتور منذر الفضل شاهد على ذلك.؟
أين كنتم عندما يعتبر بطريرك الكنيسة الآشورية... كل الكلدان تابعين الى أمة شور؟
أين كنتم عندما كانت الأحزاب الآشورية تشتري ذمم بعض الإنتهازيين الكلدان ليستخدموهم كخنجر في خاصرة الكلدان و الكلدانية؟.
أين كنتم عندما أصدرت (نخبة من المثقفين الآثورين- اترانايا لاحقا) كتيب خاص يلغي محتواه الكلدان و الكلدانية؟ علماً ان هذا الكتيب قد طبع و وزع على نفقة زوعا في تسعينيات القرن الماضي.
أين كنتم عندما سمعتم عن أوتوماتيكية التحول القومي للسيد يونادم كنا في مقابلة مع قناة البغدادية ؟.
أين كنتم و دور السيد آغاجان و حزبه في ضرب القومية الكلدانية؟
أين أنتم الآن عندما تقوم بعض الآحزاب الآشورية و بعض القنوات الاعلامية بإلغاء الكلدان و السريان معاً؟.
أخي أخيقر... لو عددت ما جناه الآشورريون و مؤسساتهم تجاه الكلدان و السريان لأحتاج الى عشرات و مئات الصفحات لدرجها.
لكني اسألك سؤالين و استحلفك بمقدساتك و ضميرك أن تجيبني بصراحة:
بعد كل ما ذكرته أعلاه، هل تعتقد بأن الكلدان و مؤسساتهم سيثقون بالمؤسسات الآشورية على اختلاف انواعها؟
و لو قلنا بأن الضروف التي نمر بها صعبة للغاية و علينا أن نتقارب و نتعاون ولا أقول لنتحد،
أ ليس المطلوب من المؤسسات الآشورية أن تقدم اعتذارها للكلدان و السريان عربوناً لبدء صفحة جديدة؟.

مع شكري و تقديري
لازار ساكو


 

16
الأخ جورج أوراها المحترم

انا أترقب رد فعل السيدين يوسف شكوانا و شوكت توسا على هذا الخبر. هل سيدافعون عن هؤلاء كالعادة أم سيعطون للموضوع (الأذن الطرشة).

لازار ساكو

17
السيد أنطوان الصنا المحترم

تأكيدكم على كون السيد شوكت توسا هو نفسه أوراها دنخا سياوش هو الصواب بعينه. فأنا بالرغم من ردودي القليلة لكني متابع جيد، حيث هناك عبارات يستخدمها السيد شوكت نفسها تستخدم من قبل اسمه المستعار (اوراها دنخا سياوش)، و اسلوبه متطابق أيضا، علماً ان اعلام الحركة لهم علم بذلك كونه الإسم المستعار الوحيد الذي ينشرون مقالاته ، ( أي ان زوعا تعرف من هو أوراها دنخا سياوش).
كما قيل لي بأن السيد شوكت توسا هو نفسه ( ثامر) في غرف المحادثة (بالتوك)و هو المدافع عن زوعا في كل شيء حتى لو كان الفعل سيئاً.
لكني ارى في نفس الوقت بأن من حق السيد شوكت أن يكتب باكثر من اسم ما دام الأمر وفق شروط الموقع الموقر.
شلاما لكم جميعا، السي أنطوان و السيد شوكت ( أوراها دنخا سياوش) (ثامر).

أخوكم
لازار ساكو


18
رحم الله فقيد الشعب الآثوري، المناضل في الحركة (زوعا) يونان هوزايا.

19
الأستاذ مايكل المحترم
اسمح لي بهذه الإضافة:


لا تضعْ سارقَ البيتِ على مسطرةِ
فأمثالهُ بـ (الأربعين) لنْ يعتدلوا
لقد فاقَ من حلمِهِ الديجورِ على صُبحِ
للفاسدِ المتكبرِ لا يحزنُ ولا يرحمُ


تقبل تحياتي
لازار ساكو


20
السيد تيري بطرس المحترم

هل نفهم من كلامكم أعلاه بأنكم نادمون على أفكاركم و كتاباتكم و أقاويلكم السابقة، و التي كنتم تتنكرون فيها للوجود القومي الكلداني في التأريخ و الجغرافيا؟ و خاصة عندما كنتم جزءاً مما كانوا يطلقون عليه " نخبة من المثقفين الآثوريين".؟....

تحياتي

لازار ساكو


21
الأخ عبدالأحد سليمان المحترم

 الإساءة تأخذ أشكالاً عدة ، فتوجيه كلام بذيء و نابٍ الى شخص ما تعتبر إساءة، و قذف انسان بالبيض و حبات الطماطة تعتبر إساءة، و الإستهزاء بمنظر انسان و حركاته هي إساءة أيضاً ، و كذلك إهانة مشاعر و أحاسيس و أفكار الآخرين تعتبر إساءة أيضاً، التطرق الى خصوصيات الآخرين تصنف ضمن حقل الإساءة أيضاً ، وهلم جرا و القائمة تطول.
أنا شخصياً لأ أحبب و لا تعجبني مطلقاً سياسة اي موقع أو صحيفة أو وسيلة إعلام تسيء لأي إنسان أو جماعة مهما كان فكره و دينه و جنسه، و منه هذا الموقع الذي ذكرته. و لكن لنكن صريحين يا أخي العزيز فأنت لم تترك مناسبة الاّ و تهجمت على إخوتك الكلدان، فكتاباتك كلها بالضد من مؤتمرات الكلدان ، و الشخصيات الكلدانية القومية و تنظيماتهم و  كتابهم و منهم اتحاد الكتاب الكلدان، وحتى المطران مار سرهد جمو لم ينجو من تهجماتك...وهذه إن لم تعتبرها إساءة ربما يعتبرها غيرك إساءة له و واجه الإساءة بالإساءة ، و كل يتصرف حسب قوة تحمله.
أنا لم أكن اعرف هذا الموقع ، و لكنك أسديت له أكبر خدمة دعائية بمقالكم هذا.
أرجو ان يتحلى الجميع بالصبر و الأخلاق و يبتعدوا عن اتوجيه الإهانات المتبادلة.

لازار ساكو


22
السيد كامل كوندا

منذ عشرين سنة و الأحزاب الآشورية تستغل المناصب الإدارية و عضوية البرلمان عن طريق علاقاتهم مع كتل و تنظيمات غير مسيحية و حظرتكم لم تنطق حرفاً واحداً، و اليوم تأتي بهكذا اتهامات ضد شخص مستقل و ضد قائمة محددة هذا يدل بأنك حاقد على شخص الدكتور حبيب ، و على قائمة بابلون و لا شيء غير ذلك.
و انت كنت سابقاً تخدم زوعا و تروج لها و لقيادتها ، و اليوم انقلبت عليهم مؤيداً اولاد النهرين. تتنكر لقوميتك الكلدانية و تعمل ضد شعبك الكلداني و كتاباتك كلها تؤكد ذلك. يا أخي اذا انت لا تعترف بقوميتك الكلدانية فأنت حر و الله يوفقك ، لكن اترك الآخرين و شأنهم و حريتهم و ابتعد عن مراقبتهم، لن مراقبة الناس تتعب النفسَ كثيراُ، هذا ما يقوله الأطباء.

السيد سام شليمون
مهما كان ريان سالم، فهو شخص كلداني يعتز بقوميته و يفتخر بها، و هو عند الكلدانيين أفضل بكثير من أي آثوري تراه انت قدوة لكم.
ثم أنت آثوري ما لك و الكلدان يا أخي، دعهم و شأنهم.

استاذنا العزيز د. حبيب تومي المحترم
نتمنى لك التوفيق و النجاح، و تأكد ان ما يوجهه ضدكم بعض الأشخاص ممن يكرهون الكلدان و الكلدانية ، فهذا دليل خوفهم ، و الأمر محسوم لصالحكم.
ثق يا أخينا العزيز حبيب حتى ولو لم تفز في الإنتخابات، هذا لا يهم لأنك أثبت بأنك كلداني أصيل قبل الإنتخابات و بعدها و لن تساوم على قوميتك مقابل منصب أو مال.


أخوكم
لازار ساكو

 

23
إنه لأمر مؤلم حقاُ ، فموقع البطريركية الموقر هو واجهة لبطريركيتنا المقدسة، و لهذا يفترض بأن يقف على مسافة واحدة مع جميع الكتاب الكلدان على اختلاف آرائهم، أو أن يقتصر فقط على نشر أخبار الكنيسة الكلدانية دون نشر أية مقالات.

أخوكم
لازار ساكو



24
السيد زيا توما المحترم

كل الأحزاب الآشورية العاملة في كردستان هي احزاب كردية بإمتياز ، و قد اثبتت ذلك عمليا .
فالأولى بك ان تعاتبها و أصحابها  قبل ان تلوم الآخرين.

تحياتي
لازار ساكو

25
السيد بطرس نباتي المحترم

جنابكم قد صنفتم كتاب هذا الموقع الموقر الى صنفين ، يا ترى أنت من أي صنف منهما تعتبر نفسك؟.

لازار ساكو


26
سيد ضياء

اعتقد الخونة هم اول من يستحقون الاعدام و بئس المصير.

لازار ساكو

27
السيد اثور كيوركيس
اعتقد بأنك قد نسيت ان تضيف الايزيديين و الأرمن و اليهود الى الطوائف التابعة لأمتك الاشورية المنقرضة على أيدي البطل الكلداني نبوبلاصر.
أخوية ضيف هم الكورد على طوائف امتك ، اي قابل خسران خسارة هي جرة قلم انترنيتية.

تحياتي
لازار ساكو
شخص يعتز بقوميته الكلدانية و يحتقر كل من لا يحترمها.

28
السيد بطرس نباتي المحترم

كلامك جميل جداً حول أعضاء البرلمان، ولكن ما رأيك في الذين تولوا مناصب أخرى من مدير عام و الى الوزير ، و منهم مازال في هذا المنصب، هل هؤلاء يستحقون مناصبهم ؟، وهل مناصبهم تتناسب مع إختصاصاتهم الدراسية او العلمية او العملية؟، كما و اليس هناك في الساحة من هو أولى منهم في تولي هكذا منصب؟.
في صفنة لبرهة مع نفسك مرر فكرك على كل مدير عام (من عنكاوا أولا) و فما فوق و سترى هل يستحق الكرسي الذي أعطي له؟ و الأهم من ذلك سترى الثمن الذي دفعه مقابل هذا المنصب و الراتب، و في مقدمة هذا الثمن تنكره لقوميته و من ثم الطعن بها.

تحياتي
لازار ساكو


29

الف الف مبروك للأمهات بعيدهن
 و تحية الى كافة اعضاء جمعية الثقافة اللكلدانية في القوش الكلدانية

لازار ساكو

صفحات: [1]