عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - نيسان سمو الهوزي

صفحات: [1]
1
هل ستنتقل الدكترة العربية الى دكترة كوردية  ! ( مو نصحناك سيدي البرزاني )!!
في مداخلتي على كلمة ثعلب الصحراء والتي كانت بعنوان : هل ألقى مجنون اربيل نفسه وشعبه في التهلكة والتي نشرت على موقعنا ( العزيز ) هذا بتاريخ 30/09/2017 ذكرتُ الآتي :
يمكن ان يكون السيد مسعود قد سبق الأحداث قليلا ولكن ماكان عليه ان يفوت هذه الفرصة التاريخية والتي قد لا تتكرر له ولقومه .
الخوف الوحيد عليه هو ان ينقسم الحزبين الكبيرين وهذا سيكون بمثابة كارثة غير ذلك فاعتقد سيخرج الأكراد من هذه اللحظة التاريخية منتصرين
... انتهى اللإقتباس ..
وقد حذرت اكثر من مرة من تنامي الاحزاب المذهبية المتشددة في تلك البقعة الكوردية ومن الإنفصال او الإنشقاق الحزبي الداخلي وهذا الذي سيأتي بالكوارث على ذلك الشعب ..
لم يكن يعلم اي سياسي في العالم ( خاصة آني ) بأن السيد مسعود البرزاني قد ذهب الى خطوة الإنفصال دون الحصول على الضوء الاخضر من المسرح العالمي المسيطر ! حتى في المواقف الدولية التي بانت قبل الاستفتاء برفضها له لم يقتنع اي سياسي بأنك ستتجه الى تلك الخطوة دون الحصول على موافقة بعض الدول الكبرى ( يعني شلون فسرتها وذهبت اليها وانت مُحاصر بين انياب الأتاتوركي وآيه الهه الفقي ) ! . ولكن يتضح بأنك قد استخدمت نفس اسلوب وسياسة الاحزاب الكلدانية والآشورية بتفضيل الانانية والإنجراف نحو مصلحتك العشيرية والشخصية بدلاً من مصلحة شعبك الكوردي ( عادي ليش مو جيران ) ! .
كان الوضع الكوردي قاب قوسين او ادنى من تحقيق حلمه الكبير وبكل سلاسة إذا لم تحصل بعض الأخطاء التاريخية وخاصة عندما قمتَ بإحتلال الكثير من الاراضي العراقية بحجة إخراج الداعشي منها وضمها الى اقليمك ، وذلك عندما اعلنت بأنك سوف لا تُعيد الاراضي التي يتم تحريرها من قبل البيشمركة من سيطرة الداعش الى الحكومة العراقية ! في حينها قلنا لك بأن هذا عمل خطير وبمثابة إحتلال اراضي عراقية عنوة عن الحكومة المركزية وذلك بإستغلال الظروف التي تمر بها في محاربة التطرف ولكن يتضح بأنك قد انجرفت قليلاً نحو حلم لم يتحقق . وكذلك في محاولتك نحو الإستقلال دون ضبط الوضع الداخلي قبل الخارجي .
خطأين تاريخيين كبيرين سوف يكلفانك الكثير . من جهة الحكومة العراقي ومن خلال الدعم الدولي لها وموقفها العادل مع تلك القضية سوف تُعيد تلك الاراضي عنوة عنك ( ليش بقَت شيء ) ومن الطرف الثاني قام المحظور وظهر التحالف الوطني بقيادة برهم صالح وهو يطالبك بالتنحي وتشكيل حكومة إنتقالية للتفاض والحوار مع الحكومة المركزية ( هذه اول خطوة إنشقاقية تتعرض لها القضية الكوردية بهذا الشكل وهي في ظروف مواتية لها ) ومن الجهة الثالثة مطالبة رئيس البرلمان الكوردي لك بالإستقالة متهماً إياك بالتلاعب بقوت وقضية الشعب الكوردي ودماء شهدائه ( الله يستر من الشهداء لو سمعوا عن هاي القضية ) لمصالح عشائرية وشخصية . 
هذا الإتهام لك من قبل رئيس البرلمان قد اصاب شق كبير في بالونك وانت على مسافة عالية في الجو فكيف سيتعالج الشق قبل الوصول الى الارض ( الله يعلم ) ! . 
يتضح من الاحداث التي سبق ذكرها بأنك فعلاً لم تذهب الى تلك النقطة غير  من اجل المصلحة الشخصية والحزبية والعائلية الضيقة ( يعني اسمك ) وقد نسيت دماء الشهداء وفضلت العائلة البرزانية على كل ذلك التاريخ وتلك التضحيات ( هاي صعبة واحد يفهمها ) ! . لقد هرعت خلف اسمك واسمك قوميتك كما فعلت الاحزاب المسيحية فضاعت عليكم البوصلة ...
لا اعلم كيف ستُعالج البلوة التي دخلت اليها وكيف ستُرَقّع الشق الكبير الذي أصاب بالونك ! بالرغم من إنني اشك في مقدرتك على ترقيع ذلك الشق . وحتى إن حصل فسيكون الثمن باهض ( من المفروض  ! ولكن عند الاكراد قد يكون المفروض غير الذي عند العرب ) !
هناك إحتمال كبير أن يبدأ العد التنازلي لدكترة جديدة في ذلك الاقليم ، وخاصة إذا ما اصر السيد برهم صالح في مطالبته لك بالتنحي ومع رئيس البرلمان الكوردي ( هذا اتهمك ببيع دماء الشهداء ) وذلك بأن تلتف حول قومك واسمك واسم العائلة لتشكيل جبه لمقارعة الداخل المنفصل والمنشق وهذا الطريق قد تكون نتائجه كارثية على كل تاريخ القضية والشعب الكوردي ، او أن تقوم بتقديم التنازل تلو التنازل للمطالبين لك بالتنحي والإستقالة ( تنازل للداخل اصعب من التنازل للخارج ! وآني اخوك العشائري ) أو ان تقوم بخطوه قد يَعتبرها البعض تنازل وتضحية من اجل الصالح العام والقضية الكوردية وذلك بتركك الخيط السياسي والجلوس على مصطبه المتفرجين ! .
حتى في تلك الحالة فلا اعتقد سيسلم الاقليم وحزبك من الإنشقاق الجديد ! .
اعتقد في الوقت الحاضر ليس بيدك غير التمسك بخيط التنازلات ، وستُحاول إصلاح الشق الكبير  قدر الإمكان وترقيع الجبهة الداخلية ( بالرغم من إنني اشك في مقدرتك على ذلك إلا إذا كانت التنازلات اكبر مما يتوقعها او يستنبطها اي مراقب ) وغير ذلك فعليك المواجه الداخلية وتحويل الدكترة العربية الى دكترة كوردية ( والله هاي فكرة ) ! .
لقد اضعت البوصلة على اكثر الفطاحل السياسية كما أضاعها جيرانك في السهل . واعدت بالقضية الكوردية بخطوات طويلة الى الوراء ( افتر رأسنا مثل مافروه الجماعة ) فحاول الترقيع ولتكن التنازلات عظيمة لأن غير ذلك قد يحصل مما لم يكن في الحسبان ويطير العصفور وتبيع القفص ( بس منو راح يشري قفص بدون عصفور ! يمكن الجماعة ! مو اشتروا كل الاقفاص الامريكية والاسترالية والاوربية وبدون عصفور واحد بيدهم ) ! .
لا يمكن للشعب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 20/10/2017

2
المنبر الحر / مِم يتأتى الدين !
« في: 11:26 14/10/2017  »
الجهل والتخلف هما السبب في كل هذه الصراعات الفارغة !
جَم الصراعات الناتجة بين الإنسان هي بسبب ذلك الجهل والتخلف . فَمنذُ تطور الإنسان البدائئ وإنتاجه لذلك الوهم والجهل دخل في صراعات مميتة والى يومنا هذا . ورغبةَ منا في تغيير  المسار قليلاً ، وإلقاء بعض الضوء على ذلك الجهل والتخلف ووضع نقطة صغيرة على جزئية كبيرة في هذا الجانب سننقل جزء بسيط في هذا الشأن للكاتب والفيلسوف الهنغاري ( جورج بوليتزر ) كي يعي اصحاب تلك الصراعات الفارغة كيف واين يسيرون الى ان يصلوا الى نقطة الله يرحمه ( بالرغم من إنني اشك في انه سيرحمهم ) !!! . 
يقول جورج بوليتزر في كتابه : مبادىء أولية في الفلسفة في موضوع :

مم يتأتى الدين !
إن انجلس قد اعطانا جواباً واضحاً جداً في هذا الموضوع : ( ولد الدين من تصورات الإنسان المحدودة ) .
هذا الجهل مزدوج بالنسبة للناس الاولين : جهل الطبيعة ، وجهل انفسهم . ويجب التركيز على هذا الجهل المزدوج عندما ندرس تاريخ الناس البدائيين .
ففي عصور الاغريق القديمة والتي نعتبرها مع ذلك حضارة متقدمة ، يظهر هذا الجهل لنا طفولياً ، وذلك عندما نرى ان ارسطو ظن إن الارض ثابتة ، وانها مركز للعالم ، وحولها تدور الكواكب ( هذه الكواكب التي رآها مثبتة كمسامير في سقف ، عددها 46 وهذا الكل هو الذي يدور حول الارض .. ) .
وقد اعتقد اليونان ايضاً بوجود اربعة عناصر : الماء ، الارض ، الهواء ، النار ، وظنوا انه من غير الممكن تجزئتها . نحن نعلم ان كل ذلك خطأ ، مادمنا الآن نجزء الماء والارض والهواء ، ولا نعتبر النار جسماً من الرتبة نفسها .
وكان اليونان ايضاً في جهل كبير عن الإنسان نفسه ، ماداموا لا يعرفون وظيفة اعضائنا ، ويعتبرون مثلاً إن القلب هو مقر الشجاعة ! .
فإذا كان جهل علماء اليونان كبيراً الى هذا الحد ، هؤلاء الذين نعتبرهم متقدمين ، فماذا يكون جهل الناس الذين عاشوا آلاف السنين قبلهم ؟
إن التصورات التي امتلكها الناس البدائيون عن الطبيعة وعن انفسهم كان يحدها الجهل ، لكن هؤلاء الناس حاولوا رغم كل شيء ان يفسروا الاشياء .
كل ما نمتلك من وثائق عن الناس البدائيين يشير الى إنشغالهم بالأحلام ، وقد حلوا مسألة الاحلام هذه بإعتقادهم بالوجود  ( المزدوج  ) للإنسان وفي البدء اضفوا على هذا المزدوج نوعاً من الجسد الشفاف الخفيف ، ذي كثافة مادية ايضاً ، ولم يتولد في اذهانهم إلا بعد ذلك بزمن طويل التصور بأن الإنسان يملك مبدأ لا مادياً يحيا بعد الموت ، مبدأ روحياً ( كلمة مشتقة من كلمة الروح ، التي تعني النفحة في اللآتيني ، النفحة التي تذهب مع آخر النفس ، في اللحظة التي تستعاد في النفس ، وحيث المزدوج وحده مستمر ) وهكذا فالنفس ، هي التي تشرح الفكر ، والحلم .
وفي القرون الوسطى كانت لديهم تصورات غريبة عن النفس ، ظن إن في الجسم السمين نفس رقيقة ، وفي الجسم النحيل نفس كبيرة ، لذلك كان النساك يقومون بصيامات متعددة وطويلة في تلك الحقبة حتى يملكوا نفساً كبيرة ، ويحققوا مسكناً كبيرا للنفس .
وبما ان الناس البدائيين سلموا ببقاء الإنسان بعد الموت بصورة المزدوج الشفاف ، ثم بصورة النفس كمبدأ روحي ، فقد خلقوا الآلهة .
وبإعتقادهم بوجود كائنات اكثر قدرة من الناس ، موجودة على شكل مايزال مادياً ، توصلوا لا شعورياً الى الإعتقاد بألهة متعددة موجودة على شكل نفس ارقى من نفسنا . وهكذا ، وبعد ان خلقوا حشداً من الآلهة لكل منها وظيفة محددة ، كما هو الشأن في عصور الاغريق القديمة ، توصلوا الى هذا التصور للاله الواحد . وعندها خلق الدين الموحد الحالي . نرى بذلك ، إن الجهل كان في اصل الدين ، حتى في شكله الحالي .
لقد ولدت المثالية إذن من تصورات الإنسان المحدودة ومن جهله ، بينما ولدت المادية ، على العكس ، من تراجع هذا الحدود .
وسنشهد عبر تاريخ الفلسفة ، هذا الصراع المتواصل بين المثالية والمادية ، فهذه تعمل على تراجع حدود الجهل ، وسيكون ذلك احد امجادها وإحدى حسناتها ، وعلى العكس من ذلك ، فالمثالية والدين الذي يغذيها يبذلان كل جهودهما لحفظ الجهل والإستفادة من جهل الجماهير لجعلها تقبل القمع والإستغلال الاقتصادي والاجتماعي ..... انتهى الإقتباس .

نحن لازلنا في تلك الصراعات وخاصة في هذه المواقع الهوائية . ولكن الفرق البسيط هنا هو اننا في تفاهاتنا الهوائية لم نتطور كي نصل الى الصراعات الإقتصادية بل توقفنا وانجمدنا أمام الصراعات الاكثر تخلفاً والمتمثلة بالصراعات الدينية والمذهبية والعقائدية والطافية لا بل حتى القبلية الريفية البعيدة كل البعد عن العلم والمادية .
بالرغم من كل النتائج المروعة والتي تطفوا ليس على السطح فحسب بل تغطي اجسادنا الفارغة بأكملها مصرين نحن على التمسك بذلك التخلف والجهل . كل صراعاتنا العقيمة والفارغة مبنية على معرفة  الفرق بين الكتيتا والكسيسا ( حتى بدون ان يكون لنا ديك ) ! .
سنستمر بهذا الجهل وهذا التخلف حتى يقولوا علينا ( الله يرحمه ) كما قالوها للملايين الذين سبقونا دون تمكيننا حتى من وضع  نقطة صغيرة في درب حياتنا القصيرة والتي سوف لا تتكرر . نحن مستمرون وسائرون في ذلك النفق الهوائي الفارغ  حتى دون معرفتنا او إدراكنا عن كيفية تلك الرحمة وكيف سيرحمنا ( شلون راح يرحم المتخلفون من امثالنا ) ! .
مِم يتأتى الدين !
ملاحظة : نعتذر من بعض الاخوه عن هذه الكلمة وماجاء فيها ( آني مالي علاقة ما جاءت على لساني ) ولم نكن نرغب الدخول الى ذلك الباب ولكن قرعناه مضطرين بسبب ازدياد كثافة الطبقة الغُبارية القاتمة التي على عيوننا وكذلك بسبب استمرار المتنفعين والمستغلين في الضحك على عقول هذا الإنسان الضعيف مادياً .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 14/10/2017

3
الشعوب المتخلفة لا تتقدم ولا تنتصر  فأينَ نحنُ من ذلك!
كنتُ جالساً في مسرح بغداد مع صديقين لسماع سمفونية موسيقية لا تسعفني الذاكرة لأي مايسترو كانت ( على الاساس آني خريج معهد بالي الروسي  ) ! .
الصمت يُخيّم الحضور والكل حابس الانفاس للإستمتاع والتمتع بذلك الفن الراقي الذي كان يصدر من الاجهزة وحركات المايسترو . ولأننا دخلنا ذلك اليوم صدفة للمسرح بعد ان ضاقت بنا السبل في تلك الليلة فلم نكن نعلم بنوعية الفن المعروض فرأينا انفسنا كثلاثة وحوش دخلوا متحف اللوفر وهم لا يعون شيئاً عن الفن السريالي وعظمة الرساميين الكبار ولا يدركون حبة خردل عن جمالية ورُقي اللوحات الزيتية ولا شيء حتى عن الاحجار البابلية والسومرية والآشورية ( ماجان اكو كلدانية ) او الفرعونية الملقات على اصنام في هيئة توابيت حجرية .
بدأنا نتهمس فيما بيننا في البدأ عن نوعية الموسيقى الصادرة ( احنا عبالنا مسرحية كوميدية ) !  وعندما طالت القطعة اكثر من صبرنا وإستيعابنا بدأت قهقهتنا تدريجياً بالإرتفاع ، فلمس ظهري وبكل هدوء ( عبالك ريشة لمست ظهري ) الشخص الذي كان يجلس خلفي منوهاً على الهدوء والسكوت ( طبعاً جان اجنبي مو عروبي ) . لم استوعب الحركة في المرة الأولى لهذا زاد شخيرنا وارتفع زفيرنا وخرج صوتنا الشاز ليصل الى ابعد من الجيران الذين حولنا، فلمسني للمرة الثانية ( نفس الشخص ) ولكن هذه المرة بدرجة اقوى من السابقة مؤشراً اصبعه على علامة السكوت ( يلّله افتهمت القصة ) فهمستُ في اذن صديقي بوجوب الخروج من هنا فوراً . في الصالة بدأنا نبحث في اللوحات الإعلانية وعلمنا حينها إنُ عرض اليوم هو قطعة موسيقية لأحد العظماء . خرجنا ونحن كاتمي النفس الى الخارج وبدأت ضحكاتنا ترتفع الى اقصى ما يمكن لأننا دخلنا المكان الخاطيء ( ضحكنا على انفسنا بما فيه الكفاية ) !! وحوش متخلفة تدخل اللوفر !! او واحد مثلي يحضر سمفونية ! ما ترهُم ! .
تأملتُ كثيراً قبل أن اُسُطّر سمفونية اليوم . أعي جيداً بالكلام الفارغ الاهوج الذي سيلي بعد سماع السمفونية ( ليش نفهم الموسيقى حتى ننتقد السمفونيات ) !. لكن حتى واضعي تلك الروائع كان يعون بأن القليلون سيدركون ويستوعبون ويستغيسون ذلك الفن الراقي ولهؤلاء القلة رسموها ونحتوها ولحنوها ( اللبيب يفهم النوتة وهي طايرة ) . الشعب الذي لا يعي الرقص على أنغام السمفونيات يجب ان تدق له الزورنا والدهول .. نحن مضطرين لذلك ...... 
الشعوب التي لا تعي الموسيقى عليها عدم حظور تلك البدائع ولا تدخل المتاحف العالمية الراقية والعظيمة لأنها ستصدر اصواتاً شاذة بين الحظور .
الشعوب التي لم تستوعب الفن الراقي او تدرسه بالشكل الجيد ،  او تتعلم النوته ، لا يمكن لها ان تتقدم في هذا الشأن . حتى الرُعات والبدور القطريين او العمانيين او الإماراتيين استطاعوا ان يتناغموا بطريقة واخرى مع السمفونية وأكملوا العرض إلا شعبنا نحن لم يستطع حتى ان يُكمل او يستمتع الى مقطوعة واحدة من سلسلة السمفونية . لم نستطع ان نتناغم مع اي قطعة فنية ولم نتعلم نوتة واحدة وكل ما خرجنا به هي اغنية نركز نركز .
بينما حاول احدهم دق الدهول كان الآخر صوت زقيق زورنته يصدر شاذاً ، يقاطع نغمات طبلة الدهول . عندما أرادَ أرقصهم قيادة سير مجموعة ( الخكة ) من الراقصين كان بهلواني آخر قد قطع الخكة وقام بحركات بهلوانية مع مجموعة مضحكة في الجانب الثاني .
تضاربت الاصوات ، وتشاذئة صوت الدهول،  وتمزقت طبلته بسبب شدة الدق الشاذ عليها  ، انبترت الموسيقى واصواتها ،  وانقطع زمار الزورنة ، واختلطت المجموعات الراقصة ببعضها وكأنهم مجموعة من المهرجين تقفز مع وحول نفسها كما يقفز الاطفال ومن كل الإتجاهات والاصواب على كومة نار تم إيقادها بمناسبة عيد النوروز ( عبالك عيد اجدادهم هو ) ! تاه الراقص بين الناطين الشاذين ولازال الحفل بهذا الهرج دون راقص حقيقي او موسيقار واع او حتى زورنجي نافخ حتى وصل الامر الى إن اغلب الحاضرين لا يعون مناسبة ذلك الهرج ( حتى العريس والعروسة عافوا الدبكة وهربوا خوفاً من ذلك اللغط والهرج والقفز المزعج ) .
انهار المسرح  فتبعثر الجمهور وتعلثم اللسان  وانبترت اللغة وتقطعت الأوصال ولازال القائد المغوار مُصر على إن لغة نركز نركز التي يغنيها ويكررها كل يوم احد ستعيد ذلك المسرح وستلم الجمهور وتنبعث السمفونية من جديد !!! . نقطة . 
لا يمكن إستيعاب السمفونيات إلا الشعوب التي درست ذلك الفن الراقي ( على الاقل عمل النوتات ) ولا يمكن الرقص بالتناسق إلا للمجموعات التي تعلمت فن اصول الرقص ، ولا يمكن للشعوب أن تبني او تُلحّن مقطوعة يتيمة ما لم تتقن الفن والحس الموسيقي ! .
وشعبنا لم يستوعب أي نوع من الفن او رقصة او حتى نوتة يبني عليها رقصته . حتى الذي يعتقد بأنه يقود مجموعة غنائية بأنه افضل زورنجي ونافخ لا يعي بالإزعاج الذي يصدره زماره . والراقص الذي لا يترك عصى رأس الخكة ( هاي العودة الي بيها ريش طاووس ) متوهما بأنه افضل بهلواني راقص لا يدرك كم هي حركاته مزعجة وكم هي إلتوائاته فارغة .
كيف لهذه المجموعات والشعوب العقيمة ان تؤلف قطعة موسيقية او ان ترقص رقصة متناسقة او ان تشارك وتنتصر في اي حفل غنائي . حتى الزورنة والدهول زائدة عليهم ( حتى هاي كوردية مو سريانية ) ونحن شعب حي على ذلك الفشل ..  نقطة ...
لا يمكن للشعوب ان تُغني دون ان تتعلم فن الغناء واصوله ! نيسان سمو
نيسان سمو 03/10/2017

4
لقد هبطت المعجزه الإلهية الثانية فمتى تهطل الثالثة !
بتاريخ 2014/02/04 كتبتُ كلمة بعنوان : قرار شُجاع للعاهل السعودي ولكن !
وقرار الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز ( الرحمة عليه ) تضمن بعض الفقرات المهمة في محاربة الإرهاب ومنها :
السجن لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على عشرون عاماً بحق كل سعودي يشارك في اي اعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت ..
وكذلك تضمن البيان : معاقبة كل مًن ينتمي الى اي تيار من تلك التيارات او الجماعات الدينية او الفكرية او المتطرفة او المصنفة كتنظيمات ارهابية داخلياً او اقليمياً او دولياً او تأيدها او تبني فكرها او منهجها بأي صورة كانت وبنفس العقوبات المذكورة آنفاً ..
وأضاف البيان : يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تزيد عن ثلاثون عاماً إذا كان المنتمي او مرتكب لتلك الافعال احد افراد القوات المسلحة السعودية ..
لقد شكرنا العاهل السعودي الراحل على هذا البيان الملكي وقد اضفنا عليه بعض التعليقات ( تعرفوني ) من عندنا على تلك القرارات وأضفت في نهاية الكلمة الآتي وسأنقله حرفياً وفي الختام سأذكر رابط الكلمة ( إذا ما نسيت ) ..
ولكن !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!. هنا السؤال المهم ! 

لماذا الآن ؟؟ لماذا كل هذا الإنتظار ؟؟؟ إلا يؤدي هذا الى ان الأقاويل التي كانت تُقال صحيحة !! ألا يدعوا ذلك الى الريبة والشك ؟؟ هل يحق للأب ان يحاول في تربية اولاده بعد ان يتجاوزا العمر القانوني ؟ أليس من الاصح ان يبدأ معهم وهم رُضع !! اي قبل ان تثخن شواربهم !! لماذا كل هذا الإنتظار وبعد كل هذه الجرائم والويلات والدمار الذي اصاب المنطقة والمسلمين بصورة عامة ! لماذا انتظرنا بعد ان دُمرت اغلب الدول العربية وهُجرت شعوبها وقُتلت براعمها !! ألا يقودنا الإنتظار وغض النظر على هذه الاخطاء المرعبة ولأكثر من نصف قرن الى الدهشة والريبة ! إذا كان حتى المكفوف قد رأى النور فهل يحق للبصير ان ينكر في رؤيته للنور ! بس إلا يمكن ان يكون بصيرنا مكفوف وضريرنا بصير ! ليش لاء !!.انتهى الإقتباس من تلك الكلمة .
كان في يومها ذلك البيان الملكي كالمعجزة التي هبطت من السماء ، واليوم تهطل  المعجزة الملكية الثانية  من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بالسماح للمرأة السعودية بالجلوس خلف المقوَد !! معجزة وقرار آخر شجاع ولكن ! ( راح انجلب شمَيّ سوون ما نرضى ) ! .
لماذا الآن ؟ لماذا بعد اكثر من مائة عام على اختراع السيارة سمح للمرأة السعودية بقيادتها والجلوس خلف مقودها ؟  لقد صدرت آلاف الفتاوي بهذا الشأن وحُرِمت تلك الممارسة من آلاف الفقهاء والمفتيين وألحقت الأذى والضرر بملايين النساء السعوديات وقضت على احلامهن في الجلوس خلق مقود هذه السيارات الفارهة والتي تصنعها اكبر الشركات العالمية للسعودية وشعبها . آلاف الإنتقادات والكتابات ضد ذلك التحريم ،  والعشرات من المنظمات العالمية لحقوق الإنسان ومئات رؤساء المنظمات والدول طالبوا بالسماح للمرأة السعودية  بالقيادة دون جدوى . منعوا تلك المرأة من تلك الوسيلة بحجج وهمية وغريبة وعجيبة حتى وصل الامر الى الزمزري ان يفتي بتحليل ووجوز للمرأة ان تستخدم الجزرة عند الحاجة ولكن لا يجوز لها ان تجلس خلف المقود لخطورة الإحتكاك الذي قد يحصل بين ساق المرأة والمقود ( يعني ياهو  اضبط المقود الحديدي او الجزرة ! شوفو الحكمة والنظرية ) ! لو كان عَلِمَ دارون بأن العرب سيأتون بمثل هذه النظرية ماكن فضح نفسه وكتب شيء عن خرافاته ( اصلاً جان انتحر ) . ولكن في المقابل لماذا نستغرب من نظرية الزمزري وغيره فهل هي اغرب وادهش  من نظرية ان يتهمني مهَلوَس بأنني بائع القلم والضمير للثور الآشوري ! أيهما ابشع وافضع نظرية الزمزري والجزرة أم نظرية المهلوس بأنني يائع  للثور الآشوري ! لا صادقاً نظرية جزرة والخيار والمقود اهون بألف مرة من نظرية إنني بائع للبقرة ، اقصد الثور الآشوري ! والدليل على عظامة الفضاعة والبشاعة لتلك النظرية هو خروج عن مساري وترك موضوع الدراجة الهوائية والمرأة العربية .. آسف ، سوف لا نبتعد اكثر ..
أو ايهما افضل ! ان يكون هناك سائق هندي او بنغالي او باكستاني ( عطشان وجوعان ) يقود ويأخذ المرأة السعودية الى الاماكن التي يتطلب عملها او واجبها كربة بيت او ان تقود المقود لوحدها ! بعدين مقاود اليوم مو مثل مقاود أيام زمان كبيرة فهي الآن بحجم دائرة صغيرة ويمكن رفعها بشكل كبير وهنا لا يحصل اي إحتكاك إلا اللهم إذا كانت المرأة التي تجلس خلفه من العيار الذي لم تتوصل اليه الى الآن تلك الشركات العالمية .
والسؤال المهم الثاني ( بعد كل معجزة يكون سؤال ) ! هو لماذا الآن ؟
ماذا حصل وماذا تجدد ! أليس في المملكة العربية السعودية خبراء وفلاسفة وأساتذة ومختصين يضعون القوانين بالشكل ويتلائم مع التقدم والتطور الذي يحصل في العالم ! . في معظم الدول العربية والإسلامية حق المرأة في قيادة السيارة والدراجة وحتى ركوب الخيل فبماذا يختلف الإسلام السعودي عن باقي الإسلام أم الإسلام في كل تلك الدول خارج عن الطريق ! ( مو شغلة عجيبة ) ألا يوجد مشرع او مفتي ( لا هذا عوفوه ) او رجال دين في السعودية لإعادة النظر ! .
أم هل يجب ان ننتظر معجزة واحدة من كل ملك جديد ! إذا كان الوضع هكذا فستحتاج المرأة السعودية الى خمسون الف سنة اخرى حتى تلعب الرياضة وتمارس السباحة وكرة الطائرة وتشارك في الالعاب الاولمبية كبقاي فتيات العالم ! وكم سنحتاج الى ان يسمح لها بممارسة الجمباز ( لا هاي يرادلها سنين قمرية ) ! . يُذكرني حال الشعب السعودي بحال الشعب المسيحي العراقي وهو ينتظر معجزة تهبط عليه من قبل الملك نيجيرفان او أي ملك شيعي او سني او حتى تركماني ليسمحوا لهم بقيادة عربة التوك توك ( هاي سيارة على شكل ضفدع مخنفس صناعة باكستانية هندية نزلت الى الاسواق العراقية لقضاء الحاجات الإضطرارية  )  !!
أيها الاخوة الوقت لا يسمح بكل هذا التأني والتأخير . وهذه الامور لا تقود الى أي إنحراف أخلاقي او تحريمي وماشابه ذلك . فإذا كانت المرأة راغبة في اي ممارسات غير مؤلوفة او طبيعيىة عندنا فستقوم بها وهي في فُراشها . فالحجز والتسجين والتحريم ليس الوسيلة الكفيلة لإمتناع وقوع المحظور ،  لا بل العكس ، ففي أحيان كثيرة الحرية هي التي تكون حاجزاً ومانعاً أمام تلك الممارسات .
يجب على العالم العربي ان يستفاد من هذه التجربتين المتأخرتين وأن يُراجع الحالة التي وصلت اليه المرأة في العالم وهاهي ميركل ( مثل البزونة ) تقود اكبر دولة اقتصادية في العالم ولفترة رابعه وذلك بسبب حنكتها وقوتها التي تضاهي به اكبر شارب اسود . المرأة تقود اكثر من نصف المجتمعات العالمية المتطورة وقارنوا الخسارة التي تأتي الينا من حجز وتحقير ذلك النصف القوي !
لا تنتظروا المعجزات ، فهي لا تأتي يومياً او متوازية مع التقدم والتطور ، فالمعجزة قد تحصل بين كل ملك وملك او عهد وعهد وهذا حسب طول فترة الحُكم ، بينما العالم وبقيادة المرأة يبتكر ويخترع ويتطور ويتقدم في كل ثانية . مو قلنا وكررنا وسنبقى نقول لا يمكن التقدم إلا البدأ من تلك النقطة !! نقطة .. والله من وراء القصد !
لم اذكر رابط تلك الكلمة حتى لا يتحججوا الجماعة ( بلا شيء سكينه بِجْبني وخاصرتي ) ولكن إذا تتظلب الامر فسأذكره وطُز بالجبن وخاصرتي .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 29/09/2017

5
إستقلال كوردستان أجنّ جنون اردوغان !
لا يخفي على اي مراقب سياسي او اي متابع ومهتم للوضع الشرقي ( يعني مثلي ) بأن الهلوسة إذا اصابت ايّ رئيس تركي فسيكون ذلك بسبب و بِعلة الكوردي . إذا جنّ جنون اردوغان او اي مسؤول عثماني فسيكون الوباء الكوردي خلفه . إذا ضرب الارق الحكومة التركية وسال ترياقها وجرى إسهالها فسيكون القلق من الكوردي مصيبتهُ . لا يخفي ويرعب ويقلق الحكومة التركية غير الرعب من شعبها الكوردي . لا يقلق او يهتز العرش العثماني ( السني ) غير تحرك الكوردي ( التركي طبعاً ) . إذا هاجمت القوات الروسية وكل اسلحتها النووية على تركيا فسوف لا يزعزع الحكومة التركية اكثر من تحرك كوردي تركي واحد في شوارع استنبول . إذا احترقت استنبول عن بكرة ابيها ( هاي نسيناها والله ) أهون على الحكومة التركية من مشاهدة علم كُوردي في جزيرة نيبالية .
انه المرض الاكثر خطورة وفتكاً وإزعاجاً والذي لا يمكن لأي مصاب به حتى ان يتذكره ولهذا السبب جنّ جنون اردوغان عندما سمع به ( شنو اتفاجأت ) ! .  دون ان ينتظر النتيجة ودون سابق إنظار ( يا عمي اصبر يمكن الكوردي يصوت بالمقلوب ويجعل من نعم لاء ) فعبر عن هلوسته ورعبه من ذلك الحدث بتحريك قواته العسكرية تارةً وتارة اخرى يهدد بالإجتياح واخرى بمعاقبة كل مسؤول عن ذلك الإستفتاء وتارة مهدداً بغلق كل المعابر والحدود ( مو نصف الشعب التركي عائش على ذلك المعبر ) واخرى  بوضع يده بيد غريمه وعدوه اللدود الشيعي الإيراني لإيقاف او هدم او ضرب ذلك الإستقلال ( صار قرن وانت يدك بيد السني الوهابي فشنو القضية تحولت الى الشيعي ) !  . لقد دخلت الحكومة التركية وكل مسؤولييها في هلوسة وهيستيريا ترهيبية للشعب الكوردي العراقي فعلى ماذا كل هذا ! هل هناك خطر على الحكومة التركية من الحكومة الكوردية العراقية ! هل هدد الأكراد العراق بمهاجمة تركيا في حالة إستقلالهم ( مو هما في حصار شيعي سني حنفي فرزدقي ) . هلوستك هذه تشبه لهفة وهلوسة المسيحي لقراءة الوثيقة ( عبالهم راح يكون فيها جُكليت آشوري او حَب احمر كلداني ) !! .
شعب بعيد عن اي تهديد لك ، وهو في ارضه ودولته ، وهو حُر في ان يستقل او ان يبقى ، والشعب هو الذي يقرر ذلك وهو في الاصل مستقل منذ اكثر من عشرون عاماً وقد ساهمت الحكومة التركية وشركاتها في بناء وتشييد وتطوير ذلك الكوردي اكثر حتى من الحكومة الكوردية نفسها فماذا جاء من جديد يا سيد اردوغان ( شنو جنت نائم لو جنت تسحب المليارات ) ! .
لقد حان وقت الورقة الكوردية يا سيد اردوغان ، والغرب ليس نائماً او غاشماً على إستقوائك على الجيران ومنها سوريا والعراق ، لا بل حتى تجاوزت اسنانك وقمتَ بِعَض دول اوربية كبيرة غير مبالي بِما قدموه لك ولشعبك . فكل الإستقرار الذي انت وشعبك فيه ومنذ الحرب العالمية الثانية هو بسبب ذلك السند الاوربي ( الغشيم ) كان او الناتوي . فربع ميزانيات وإقتصاد الكثير من الدول الاوربية يدخل الخزينة التركية وذلك لإنتشار الشعب التركي في تلك الدول وسرقة إقتصادهم .
سيتم بناء قاعدة امريكية – إسرائيلية كبيرة في كوردستان ومن ثم حاول ان تحد اسنانك كيفما تشاء ولكن لا تنسى بأن ورقة الكوردي التركي لم يتم إستخدامها بعد !!
إذا كُنت مرعباً لهذه الدرجة من الاسم الكوردي اعطي لشعبك الحق ! اجعل المواطن الكوردي التركي مواطن من درجة اولى كمواطن عثماني او سني . امنح لهم ثقافتهم ولغتهم وكلتورهم . اجعلهم يشعرون بِمبدأ الأمانة والسلام كمواطنين حقيقيين .
أو على الاقل اترك باقي الاكراد في العالم يقررون مصيرهم ولا يجن جنونك .
لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 26/09/2017

6
هل الكلدان اكثر وعياً وثقافةً من الآشوريين أم العكس ؟
فَكَرتُ مليئاً قبل كتابة هذه الكلمة لأن قد يحضر فيها ما يُعكر نَخوة بعض الاخوة والاخوات ( وأسبقهم صديقي ابو الهلالي ) ولكن ولأنني لا أكترث  كثيراً للفرق بين الكلداني والآشوري فتجرعتُ في الإستمرارية  ( يجب ان نحارش قليلاً حتى يصحى النائم ) ! ..
أعلم إن الإستفتاء وما يرافقه هي الموجه السائدة في هذه الايام وهي والتسلية الكتابية في مواقعنا ولكن ( لازم نخرج شوية من هاي الاجواء ! عبالك إستفتاء كلداني - آشوري ) موقفي سيتوضح في هذا الشأن في نهاية السخرية !!!!! ..
كما يعي الجميع فأنا لستُ من الذين ينقبون وراء التاريخ الاهوج ولا اُبالي له او ارفد له اهمية ولكنني اميل الى السلاسة والواقعية وارمي جَم الذي يعتبره البعض التاريخ والحضارة وجوب الإعتماد عليهما في كل كبيرة وصغيرة في اقرب سلة حضارية ( ....... )  ! ..
وحتى إذا خالفنا ما نقوله ونؤمن به وحاولنا وضع التاريخ نصب اعيُننا قبل ان نُكمل هذه السخرية فالواقع التاريخي للآشوري هو انصع من الكلداني ( لا تُدخلونا في متاهات معكوفة ومكررة حفظكم التاريخ  ) ! .
الآشوري كان ولازال اكثر حرصاً على اسمه وقومه وتاريخهِ واكثر تماسكاً لقضيته وحتى أغلب نضالاً ومدافعاً عن امته وقومه وإنسانه من الكلداني .
فلا وجود اسم حقيقي ومؤثر للكلداني غير في مواقعنا هذه والتي لا اهمية عالمية لها ( نقطة في بحر الميديا ) . فإن تواجد ويتواجد نوع من النضال على الساحة العراقية كان للآشوري ، وكان هو السباق في كل شيء بهذا الشأن . وإن كان هناك حزب مسيحي له مكانته وإن كانت ضعيفة قياساً للأحزاب المذهبية المتطرفة التي يتشكل منها العراق والظروف القاسية التي مرَت عليه فهي كانت أحزاب آشورية .
وإن برزت بعض القيادات الحزبية للقوميات المسيحية على الساحة السياسية العراقية بالرغم من التذبذبات التي مالت إليها بسبب قوة المنافس والرياح الدولية العاصفة وصواعق دول الجوار اللآهبة فبانت قيادات آشورية . الخطأ الاكبر الذي وقعت فيه  لسبب او لآخر يُكمن في عدم قدرتها على إستقطاب الأحزاب المسيحية المتناثر الصغيرة التي تواجدت بعد السقوط الى جناحها لتشكيل قوة اكبر كان بإمكانها مقارعة الوضع السائد بشكل اكبر  ( تبرز الآن فرصة اخيرة في هذا الشأن وخاصة إذا ما تم تأجيل الإستفتاء لفترة لكي يتم استقطاب وتشكيل ذلك الحزب المسيحي كورقة يمكن ان تكون لها كلمة مؤثرة في القادم من الايام وإن لم تتوفق في هذه الفرصة الاخيرة فالرحمة على الجميع ) . وحتى على مستوى الثقافة والكتابة والفلكلور والموسيقى والغناء وحتى الرقص وغيرهه فالآشوري هو الرائد فيها وهو فاتح ذلك الباب ( النشاط المسيحي الفلكلوري الوحيد الذي تواجد آبان الحكومة السابقة كان للفُرق الآشورية ) .
حتى على مستوى الإيمان والإلتزام وعدم التأوين والتعريب له والتماسك الاُسَري فللآشوري الاسبقية على الكلداني ( الى الآن مُحرم على الآشوري أن يقترن بِبنت اخيه او اخته او عمه او عمته او خاله او خالته حفاظاً على قدسية ذلك التقارب بينما الكلداني لا يختلف في هذا الشأن عن السعودي او الكويتي ) .. هذا مثال بسيط فقط للتأكيد ..
لم نلاحظ اي فقرة متميزة للكلداني في أي مجال . فلم يكن له أي فعاليه على الساحة السياسية او  الثقافية او التاريخية ولا حتى الاجتماعية او حتى على مستوى النوتة المسيقية . أما اللغة فأتحدى أي كلداني يأتي بلغة كاملة وواضحة مقروؤة ومكتوبة ومحكية ويقول هذه لغة كلدانية ( بشرط أن لا تكون هجينية ) ! .
أما على  الساحة الكنسية ، فالتماسك والهدوء الآشوري يفوق كثيرا التناحر والتوتر والتضارب الكلداني . فالتشقق والإقتتال والمضاربة والإنفلات والمعادات والمهاترات التي عصفت برجل الدين للكنيسة الكلدانية فاق بكثير عن الآشوري فعلى ماذا يراهن الكلداني إذاً ( يُمكن على الرابطة ) ! .
لم نلاحظ او نشاهد حركة الكلداني بشكل جلي وفي جميع الاسعدة غير على هذه المواقع الفقيرة وبعض الفقرات التجمعية الغنائية في دول المهجر . وحتى في هذه المواقع الانترنيتية اليتيمة فالخلاف الكلداني الكلداني يزدادُ تعجرفاً وفقراً وتمزقاً عن الآشوري فلم يبقى غير الرابطة ( هاي مصيبة اشلون راح ندخل اُلها ما اعرف ) ! ..
تم بناء تلك الرابطة في ظروف وأسباب وطُرق لا يمكن غير القول بأنها كانت موجه لضرب الآشوري ومحاولة عرقلته وبأي طريقة إذا كانت على مستوى كنيسته او احزابه . . وحتى في هذه لم تنجح او تتقدم بخطوة واحدة  ( لأن البناء كان على أساسات معكوفة ) ! .
فكرة الرابطة لم تكن خاطئة إذا كانت لصالح الكلدان ( هاي على خاطر صديقي ) ولكن الاسلوب المتبع في تأسيسها وتشكيلها والاشخاص الذين تم الإعتماد عليهم او إختيارهم ( الله يستر هذه الليلة ) كانو النكسة بعينها .. فلم تضف تلك الربطة غير ربط كل كلداني خُر ومستقل ونظيف وذو ضمير نقي في شجرته الوحيدة والبعيدة ( اعرف شلون راح اتفكرون فماكو داعي  ) ! .
إن المسؤولين عن تلك الربطة قد شدوا وعقدوا ربطتهم بكل حزم وقوة على اعناقهم الضعيفة قبل اي عمل آخر بالرغم من إن صاحب الربطة عليه تركها حُرّة ليتم ربطها من قِبل الآخرين ( هاي راح اتكون شوية صعبة ) .
حاول السيد البطريرك متأخراً في ظل كل هذا التخبط والتشرد في إيجاد منفذ ومخرج لهم ولكنيستهم ولكن بعد أن كان هو الآخر قد فقط طريق الربطة ، فباءت كل محاولاته بالفشل ( مو كلنا لأن الاساس كان معكوفاً ) !!!! .. تارة قام بالتسمية الوهمية ، وتارة بالإشتراك مع الكنائس الاخرى ومن ثم الإنسحاب في تارة اخرى ، وفي وقفة او محاولة سياسية هنا وهناك دون النضوح والتخطيط السياسي المحكم ففقد البوصلة وضاعت عنه الخريطة ، وتارة بمحاولته في لم شمل تلك الكنيسة بعد أن أدخلوا اليها عشرات الطرق الملتوية ففاقت الريحة وسوف لا تعود أدراجها مهما قام بالترقيع او الندف . فحاول ان يضع الرابطة كنصب تذكاري امام الجميع متوهما او مُوَهِماً الآخرين بأنتصاراتها وبالتالي إنتصاره ولكنه قد غاب عنه بأن الإنتصار لا يأتي إلا بفك الأربطة الملتوية وربطها بطرق علمية حقيقية صحيحة .
ضاع الخيط وطار ت الرابطة ومالت الكنيسة وتمزق الكلداني ولم يبقى غير المزيد من التفرقة في المهجر المنتظر وبعض من الحفلات والتجماعت الخجولة ( حتى في هاي راح اتكون الآغاني والرقصات والدبكات آشورية ) .
إذاً علينا الإقرار  يا اخوتي الكلدان بأن الآشوري كان الافضل والاسبق في كل شيء بالرغم من علمنا وإدراكنا بأن الظروف والاحداث كانت اكبر من طاقة الجميع ولكن الذي قلناه اليوم هو لنا وبيننا .
سوف لا اكرر المقولة اليوم حتى لا يتهمنا البعض بسوء النية ( راح انشوف ) !ولكن سأقول بدلاً عنها الآتي :
إذا لم يتم الذي طالبناه ولم تتحرك الحركة المسيحية العراقية وبكل احزابها وطوائفها المختلفة بأي عمل تسارعي لإنشاء ورقة يمكن لهم إستخدامها في هذه الظروف قبل فوات آخر فرصة امل تاريخية فيجب على جميع القادة والمسؤولين والذين يعتقدون بأنهم مسؤولين ولهم مكانة ان يقروا ويعترفوا لشعبهم بأنهم قد غسلوا أياديهم قبلي وبفترة زمنية طويلة ، ولكن الفرق بيني وبينهم بأنني غسلتُ يدي بمياه نظيفة وهم كانوا قد غسلوا أياديهم بمياه عفنة ( يعني وسخة ) وبدموع واحزان شعبهم المسكين الذي كان يعتقد بانهم فعلاً مسؤولين عنهُ !! نقطة ..
نيسان سمو 22/09/2017

7
هل يجوز الفصل بين المسيحية كرسالة والكنيسة كمؤسسة ! تعليق على رد السيد ليون برخو .
رد على كلمتي السابقة : الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو ، جاء تعليق الاستاذ ليون برخو بقوله : المقالة محاولة جيدة ولكن فيها خلط بين المسيحية كرسالة وبين الكنيسة كمؤسسة . ولأهمية التعليق ( بالنسبة لي ) رغبتُ ان أوضّح وجه نظري بشكل مستقل وعلى هيئة كلمة منفصلة بالرغم من ردي في حينها على تعليق السيد ليون .
هناك الكثير يعتقدون بأن هناك فصل بين الرسالة المسيحية وتعاليمها وبين الكنيسة كمؤسسة ، والبعض يذهب الى ابعد من ذلك ويُطالب بالفصل بين الحالتين ويتهمنا بعدم القدرة على الفصل بين التوأمين ولكنهم لا يعون او يدركون بأننا قادرون على ذلك الفصل ولكننا لا نرغب في الوصول الى تلك النقطة الخطيرة ولهذا نحاول ان يبقى التوأمين ملتصقين ومرتبطين وعدم السماح للجراحين بإجراء عملية فصل الجنينين لخطورة تلك العملية على حياة ومستقبل اللآصقين .
إن اي عملية فصل للتوأمين سيؤدي في النهاية الى موتهما وإن كان موتاً بطيئاً او سريراً .
التوأمين لهما  رأس وقلب واحد ، ولا يمكن إعطاء الرأس الى احد الطفلين والقلب للآخر او العكس ، ولا يمكن لأي من الرضيعين العيش بجزء واحد ، اي القلب او الرأس ، لأن في هذا سنضطر للإستغناء عن احد الجنينين لإبقاء الآخر على قيد الحياة ( هو الآخر سيفطس تلقائياً ) .
ومن هذا المنطلق والوضع المعقد يجب على الذين يحاولون ان يفصلوا بين الوليدين معتقدين إمكانية بقائهم احياء بعد عملية الفصل ان يتوقفوا عن إجراء تلك القيصرية المميتة .
فرجُل الدين ليس مستقلاً ولا مالكاً للرسالة حتى يقوم بتلك العملية . فهو يحمل الرسالة ( يمثلها ) ويقودها لوجود الناخب والمؤيد له ولتلك الرسالة ، فأي فصل او محاولة التفرد بقيادة الرسالة على هيئة مؤسسة هو إنقلاب شرعي وإلغاء دور التابع لتلك الرسالة .  ففي هذه الحالة سيتم الطلاق بين رجُل الدين الحامل للرسالة والذي اضحى رئيس مؤسسة وبين الرعية .  وهنا فلا   للمؤسسة الدينية اي وضعية قانونية او شرعية رسالية بل تضحى مؤسسة علمانية قد لا تختلف عن اي شركة إيرانية او مؤسسة صهيونية او فابريك إيطالية مرتبطة بالمافيا العالمية .
نعي بأن رُجل الدين يتصرف في اغلب حركاته على هذا الاساس وخاصة بينه وبين نفسه محاولاً خداع الجميع بأنه يمسك المعادلة من الطرفين ويقودهما سوية ولكنه لا يعي بخطورة وجريمة تلك الحركة . فنحن نقول : لا توجد كنيسة ولا إيمان دون رجل الدين والذي يُسميه البعص بالمؤسسة ! فذلك الرجل هو الدين ( الرسالة ) وهو الكنيسة وهو الإيمان بعينه . فالكنيسة عبارة عن احجار تم بنائها ولا قيمة لها دون ذلك المؤسس حامل رسالة تلك البناية .. لهذا يجب عدم الفصل لأنه في تلك الحالة سنصل الى نقطة خطيرة سوف لا يتمنى احدهم الوصول اليها ( بالرغم من إنني صاحب تلك النقطة ) !!!!! ...
رجل الدين يعي بأنه مؤسسة مدنية ولكنه لا يقر بذلك ، ولكنه يحاول ان يستغل الفقراء والمؤمنين بتمسكه بالحجتين وهذا الذي نحن وكل اصحاب الضمير الحي  ضده ونقف بكل حزم لكشف تلك الإزدواجية المقيتة والخطيرة  ( طبعاً بطريقة حضارية مدنية هائة ) .. يعني على قدر المستطاع ..
هناك اكثر من مليون وسبعمائة الف كنيسة في اوربا لوحدها اغلبها مهجورة او متروكة او تحولت الى مزارات او حتى اسواقات وسوبر ماركات والباقي معروضة للبيع نتيجة ذلك الفصل . فإذا رغبنا للوصول الى تلك الحالة في حينها يمكن لرجل الدين القيام بعملية الفصل . ولكن قبل ذلك فهي طلقة الرحمة على الدين والعقيدة والرسالة والمؤسسة في آن واحد ( الرعية هي لوحدها ستسلم من تلك الطلقة ) !! .
لهذا ولخطورة الخطوة على رجل الدين ان لا يظهر اي إنفصال في تصرفاته وأعماله بل عليه إظهار تأدية الرسالة دون رتوش او طلاق او اي فصل أو إبتعاد غير ذلك فللناخب او المنتمي والتابع الحق في إنكار او رفض او حتى طرد اي مؤسسة دينية تتصرف كمؤسسة علمانية مستقلة ولا حُجة او حق لصاحب المؤسسة الإعتراض او الاستياء . وهذا سيقود بالتالي الى فض الشراكة بشكل تام وبالتالي تتحول الكنائس الشرقية هيى الاخرى الى مزارات واسواق شعبية وبذلك القضاء التام على ذلك الإرتباط السري التاريخي . هذا إذا كان البعض لم يغسل يده بعد أما إذا كان قد غسلها ................. !! نقطة .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 15/09/2017

8
الشعب الكوري يخلط الماء مع الكولا فماذا يريد رئيسها من العالم ؟
من الاقوال في الامور النفسية : إن كل شخص مريض ومصاب بتوتر يحاول ان يرسل بِبلاويه الى الآخرين ! .
كوريا الشمالية مع كوبا هي الدولتين الإشتراكيتين الوحيدتين الباقيتين من منظومة الإتحاد السوفيتي السابق ( الصين هي من الدول الرأسمالية بإستثناء الشعب ) !! .
الشعب الكوري والذي يبلغ تعداده الحدود 24 مليون نسمة هو مع الشعب الكوبي من افقر شعوب العالم وإن كان الوضع في كوبا افضل بسنتيمترات .
الشعب الكوري هو الوحيد تقريباً في العالم يخلط الماء مع الكولا إن تواجد قبل شربه ( ليش كل واحد يكدر يشتري ) ! .
الشعب الكوري هو من اكثر الشعوب الآسوية فقراً وأمراضاً تفتك به والعناية الصحية لا تصل الى اكثر من نصفه ومعدل الاعمار  بسبب الامراض لا يتجاوز الستينات .
الاطفال في كوريا الشمالية معظمهم مصابين بأمراض شبه وبائية مثل الكوليرا والسل والملاريا وغيرها ( مثل اليمن تقريباً ) .
في كوريا الشمالية اكبر سجون سريه وتعذيبية في العالم .
في كوريا الشمالية اكبر دكتاتورية غريبة في العالم ( حتى تفوق العربية والإيرانية الإسلامية ) .
كوريا الشمالية هي الدولة الوحيدة في العالم التي فيها الرئيس  يأمر بقتل كل مَن تحط ذبابة على خشمه .
كوريا الشمالية هي اعظم دولة شعبها مسجون بين قضبان حديدية بأكمله .
كوريا الشمالية هي الولة الوحيدة في العالم التي تنعدم فيها الحرية بشكل كامل .
كوريا الشمالية يموت فيه الآلاف سنوياً بسب الفيضانات والكوارث الطبيعية دون مقدرة الدولة على الحد من تلك الكوارث .
كوريا الشمالية هي اكثر الدول في العالم يُصرف فيها اكثر من نصف ميزانية الدولة ( التعبان والمتهالك ) لتطوير الاسلحة النووية .
كوريا الشمالية هي اكثر دولة تقوم بالتجارب الصاروخية في العالم . 
فماذا يريد هذا الرئيس من العالم إذاً ؟؟ هو سؤال بسيط ولكن الإجابة عليه اعسر حتى من تصرفات كوريا الشمالية نفسها .
دولة ذو مساحة كبيرة وحدود مائية وبحرية شاسعة ولا دول الجيران إذا كانت اليابان او الصين او كوريا الجنوبية أطماع او تهديات لكوريا الشمالية فإلى ماذا يصبوا هذا الرئيس .
كوريا الجنوبية اضحت من الدول المتقدمة اقتصادياً وصحياً واجتماعياً وحتى رياضياً في العالم فلماذا لا ينظر ذلك الرئيس الى جارته الجنوبية ( يمكن غيرة وحقد ) ! .
هل يحاول الرئيس الكوري بإرسال ببلاويه الى الجيران أم انها عقدة الفشل التي تضرب في رأسه! هل يحاول التغطية على الفشل الذي ادخل بها البلاد وذلك بتسليط الاضواء على زعامته المتفردة وبالتالي الخروج من عنق تلك الزجاجة ! هل يحاول شد وتوجيه إنتباه العالم الى تلك التصرفات لإيجاد حل له ولبلده المتهالك ! هل وصل المرض الى الإعتقاد بأنه قادر على ضرب العالم المتقدم بذلك الشعب والجيش الجوعان ! هل يعتقد بأنه يمكن له ان ينتصر ! او هل يعتقد بأنه بتلك التصرفات قد يقود بلاده الى حرب عالمية وبذلك يُخلًص الشعب الذي سيبقى من تلك الورطة والوضع المزري ( والله فكرة ) . أم هل يقوم بكل ما يقوم به لصالح الولايات المتحدة وروسيا لترعيب  دول الجيران وبالتالي القيام بشراء اكبر كمية من الاسلحة المخزونة للدولتين ( كل شيء جائز ) ! أم يعتقد انه وبهذه التصرفات الرعناء والهوجاء وزيادة هذا الحصار العالمي له ولشعبه الهلكان يحمي الإشتراكية العالمية ( فكرة ، ليش لاء  ) ..
في كل الاحوال لا احد يعلم بتصرفات ذلك الرئيس ، ولا احد قادر على التكهن بمستقبل تلك التحركات والنتيجة التي سيصل بها اليها هذا الشخص .
كل ما نعلمه هو : لديك افقر بلد وافقر شعب ( مسجون ) في العالم وبدلاً من هذه التجارب وهذه البلاوي والمصائب كان عليك ان تطلق حرية شعبك والتعلم من اخيك الجنوبي في تطوير بلدك وإسعاد شعبك بدلاً من قتلك وزير ومسؤول في كل ربع ساعة .
ألم يتعض من الدكتاتورين الذين سبقوه ؟ هل يرغب في قص اجنحته ورتف ريش شعبه الفقير ؟ ألا يعي بأن شعبه يتمنى تلك المواجه ومهما كانت الخسائر لكي يتخلص ويتحرر من المعتقل الذي ادخله ذلك الشاب الهائج فيه ( يتحدثون عن جنون البقر ولكن حتى ذلك الجنون لا ينطبق على هذا الهائج ) ؟
أنا لا اعي كيف ينهض وفي هذا العصر وبعد كل هذه التجارب المريرة مثل هذا الشخص ! فعلاً لا ادرك المعادلة ولا هذا السر ولا يكتب عنه وفي مواقعنا هذه الكثير ( يا اخي اعتبروا إن السيد البطريرك قام بتجرة صاروخية ) فإذا كان بإمكان احد المساعدة اكون له شاكراً ...
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 07/09/2017

9
الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو !
في البدأ لا يحق لي أن اتدخل كثيراً في هذه المواضيع التي غسلتُ يدي منها وحتى لا رغبة في تذكيرها ولكنم لا تسمحون بأن تجف أيادينا !!
كل يوم يخرج فطحل ويفتح عنوان عريض يشبه تماماً عناوين ومقررات القمم العربية البائتة .
إستقبال حافل لغبطة البطريرك ( يعني ليش هسة )  ! وأخيراً صح الصحيح فطوبى لكم ايها الكلدان ( طوبى على شنو ) ! عين الكلدان ترحل وتحط على سطح ابرشية مار بطرس ( حتى بدون تذكرة سفر ) وغيرها من العناوين الكبيرة والتي لا تتعلق لا من قريب ولا من بعيد بحياة الكلداني سواءاً في العراق كان او حتى في المهجر . لا والغريب في الامر إن حتى الكُتاب الذين كانوا ضد هذا او ذاك ومعارضين بشدة ومنتقدين بإستمرارية بدأت لهجتهم تتغير وتلين وكأن جابوا الذيب من ذيلة . حتى الامهر  الماكر تغيرت لهجته معتقداً او واهماً بأن الفرحة ستدخل من الابواب في جيوب الكلدان والواهمين السذج ! .
فماذا حصل بالضبط ! وماذا تغير ولماذا الآن وليس سابقاً ؟ انتظر البطريرك ساكو سنوات طويلة ولم يزور تلك الابرشية حتى تمّ ترحيل قائدها المطران جمو . إذا كان المطران جمو والسيد البطريرك ساكو قلقين على الشعب الكلداني وهو يمر بظروف عصيبة لكانوا قد تركوا خلافاتهم الشخصية واحقادهم الداخلية واهتموا بمآساة ذلك الشعب . لا السيد ساكو اهتم بالواهمين ولا السيد جمو الممتلىء مادياً قبل روحياً عناهم الشعب الكلداني فضلت الخلافات عالقة الى ان رحل الثاني . والآن وبعد جلب المطران شليطا فتغيرت المعادلة واقتربت المصالح وقعت الممصالحة .
ماذا بيد المطران شليطا عمله بعد ان عاد الرجل القوي الى الواجهة من جديد ! إذا كان المطران جمو لم يقر او يعترف بالبطريرك ساكو وهو في السلطة الدينية فكيف له ان يضع يده بيده بعد أن أزاحه من الكُرسي ( شنو الشغلة مضحكة ) .! هناك صفقات تجري لصالح الطرفين وقد اقتربت تلك المضارب ولهذا تغيرت المعادلة من جديد . المطران جمو سيعود الى سلطته وسيطرته وإن كان من خلف ظهر الكرسي ولا اعتقد بيد المطران شليطا إيقافه او منعه والبطريرك ساكو يعي ذلك ولكنه أزاح بهذه الصفقة رجل قوي كان يقف في طريقه وفي عين الوقت ابعد مزاحم له ولكنه جعله شريك من خلف الكُرسي وبهذا ضرب الرجلين حجرين بنفس العصفور ( عصفور كلداني واهن وواهم ) .
يُطالبون الكلدان بالإحتفال والفرحة والزغاريد والهلاهل ولكنني لا اعلم على ماذا ! هل سيتم اقرار حزب كلداني جديد وقوي على الساحة العراقية ؟ هل سيرحل المطران جمو وأمواله الى القرى العراقية المنكوبة وينام معهم ويأكل ويشرب من وضعهم المأساوي ! هل سيتم توحيد المسيحية واحزابها المتفتتة في العراق تحت راية قوية واحدة قادرة على الوقوف بوجه العواصف القادمة ؟ أَم سيتم المطالبة بتبرعات جديدة وسحب اموال اخرى من الواهمين بمناسبة صلح الحديبية ؟
 هل يعتقد السيد البطريرك ساكو وغريمه بأنهم قاموا بعمل عظيم تجاه الكلدان بهذه المصالحة ؟ أنا اقول للواهمين ( خُذوا الكلام من المجانين ) بأنهم لم يفعلوا غير ضحكة جديدة على جميعكم ! لا ووصف الناطق بإسم البطريركية المصالحة في رده على احد الاخوة افضل من الحرب وقال حتى الدول تتحارب ومن ثم تتصالح ( هل سمعتم في حياتكم اغرب وأضحك من هذه المقارنة ) ! 
يعني قارنَ البطريرك ساكو ومذهبه ودينه ومسيحه مع المطران الجمو ومذهبه ودينه ومسيحه كما الحال بين العراق السني وإيران الشيعية ( إذا كان هذا سني والآخر شيعي فلا خلاف على المقارنة واعتقد هي كذلك ) ! . هناك أطنان من الدم والحقد وتاريخ اسود واطماع لا يمكن حصرها بين العراق وإيران فهل تقارن البطريرك ساكو مع المطران جمو بذلك ( تعال ولا تضحك يا رابطة ، هذا المتحدث بإسمكم ) !
كلمة اخيرة لإقاض الواهمين . لا ترقصوا ولا تزغردوا ولا تضحكوا ولا تتمنوا ولا تنتظروا خيراً فهي ليست مْنه عليكم بل عليكم المطالبة بالمسائلة والمحاكمة والمحاسبة على كل هذه السنوات العُجاف ( كما يكررها المُنقَلب الجديد ) وأن تطالبوا الذين يرأسونكم بسبب إنبطاحكم الضرير  بالكشف عن الحقيقة وتفسير كل الذي حصل ويحصل والذي فتتَ وابعد وفرقَ  الكلدان اكثر واكثر وأضاع ثقافته وتراثه ولوترجيته وفلكلوره وآدابه ( مو هيجي يكول ) ! والذي كان له حصه الاسد في حالة الكلداني المأساوية في العراق وهجرته وقلعه من ترابه بدلاً من زغاريد وهلاهل لم تصلوا فيها إلا الى الحالة التي انتم فيها .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 31/08/2017

10
الشيخ أياد جمال الدين لم يخطأ وكان صادقاً في رأيه !
يدور الحديث هذه الايام وعلى هذه المواقع وفي بعض المقالات حول ما قاله الشيخ أياد جمال الدين في مسألة ولادة المسيح من إمرأة بتول .. سوف لا ندخل الى ذلك الباب لأننا لا نرغب فتحه ولكننا نوجه كلامنا هذا وتوضيحنا الى الاخوة الذين يهاجمون السيد أياد بدون وجه حق ..
فالسيد أياد يتبع مذهب آخر وله الحق في ابداء الرأي من وجه نظر طرف آخر والكلام الذي قاله ليس بغريب ولا بمخطيء من وجه نظر  غير مسيحي . فأغلب الناس الذين يتبعون ديانات اخرى يشككون في مسألة ولادة طفل من ام دون رجُل . وهذا الامر ليس بغريب او يجعلنا نتعجب او نهاجم مَن يقول ذلك . فعلمياً الامر غير ممكن وإعجازياً ( بالنسبة للآخرين ) غير وارد فإذاً من حقهم أن لا يتقبلوا او يستوعبوا العملية وهذا امر واضح وطبيعي لهذا يجب عدم الرد الغوغائي على كل مَن يقول بمثل ذلك الكلام ..
حتى الكثير من المسيحين يتسائلون عن ذلك وإذا لم تكن هناك مقولة الروح الازلي وقدره وتدخل القوة الإلهية في ذلك لكان للأمر اسئلة أخرى !!! . إذاً يجب إدراك وتقبل وجهة نظر الغريب ..
ولكن من جهة أخرى لماذا لم يكتب احدهم او يمتدح  ما قاله السيد أياد عن دينه ومذهبه من وجه نظر فيها الكثير والكثير ! إن ماذكره السيد أياد لم يذكره ولم يتجرأ عن قوله اي شيخ في العالم ولا حتى رجل دين إذا كان يهودياً او مسيحياً او حتى بوذياً .. الكل عندما يتحدث عن ذلك الموضوع يكون النفاق والكذب والدجل اول كلام ينطقون به .
سوف انقل لكم رابط الكلمة وارجو الإستماع اليها وخاصة من بعد الدقيقة السادسة وبعدها يأتي احدكم ويقول بأن تجرأ اي قس او مطران او بطريرك او حتى شماس مسيحي في قول ذلك !
لقد كان السيد أياد ضاحاً وصادقاً في قول رأيه الشخصي وبكل امانة لا حتى كان اكثر وضوحاً  وحتى نفوراً و تهجماً  وهو ينتقد مذهبه او دينه من عندما تحدث عن ولا المسيح ..
إذاً ف للأنصاف لا يحق لأحد ان ينتقد وحسب أهوائه الشخصية او العقائدية الكفيفة عندما يسمع احدهم يقول رأيه بصراحة ويجب على الجميع أن لا ينسى في أن يُشاهد القشة في عينه قبل ان يرى البلوة في عين الآخرين ..
هنا رابط كلمة السيد أياد جمال الدين . عن قناة الحياة ..
https://www.youtube.com/watch?v=qQ3uESSZQPQ 
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 17/08/2017

11
 إجتماع مهم للقيادات الكنسية ( المسيحية ) في العالم !!
يجتمع في هذه اللحظات في مدينة اورشليم الإسرائيلية رؤساء اغلب الطوائف المسيحية في العالم لدراسة الحالة التي وصلت اليها المسيحية وكذلك للبحث في مسألة تغير او طرد رئيس بلدية القوش في عملية غير نزيه من قِبل الكورد والأتيان بمسيحية  متهمة بالخيانة والتخاذل للبارتي ( موزين جابوا بمسيحية كرئيسة لمجلس اغلبه اكراد ويزيديون ) ... حتى الحمار عندما يتعثر بنفس الحجر سبعة مرات يُغير طريقه في المرة الثامنه فقط المسيحي العراقي الذي لا يشعر في اي تعثر حتى لو تكرر ذلك كل ثلاثة دقائق .. ولهذا السبب استمر وسيستمر إنبطاحهم دون كلل او ملل .. !!
نعود الى الإجتماع المسيحي ..
قد ندخل في طريق تكون العودة منه غير سلسة وقد نحصل على كدمات من ذلك الطريق ولكننا لا نأبى وسنحاول ان ندخله وإن لم نتعمق فيه وذلك إحتراماً لمشاعر بعض الاخوة والاخوات ونعتذر منهم مسبقاً ( لازم نكتب شيء شنو راح إنبطل ) ! ..
حضر الإجتماع كل من القيادات الدينية التالية : قداسة البابا فرنسيس راعي الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وقداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية والكرسي الرسولي في مصر ( ليش جَم كُرسي اكو ) ! والقدس وباقي العالم والبطريرك متياس الاول بطريرك الكنيسة الأثيوبية والبطريرك افرام الثاني بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للسريان الارثوذكس في العالم والبطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك وقداسة الحبر الاعظم مار مار أدي الثاني  البطريرك الاول لكنيسة المشرق القديمة والبطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا وقداسة البطريرك غريغوريوس بطرس بطرك الكنيسة الارمنية الكاثوليكية والبطريرك افرام الثاني بطريرك الكنيسة السريانية الارثوذكسية ( كاثوليكوس ) وفخامة البطريرك لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ( إي مو صار الكاثوليك كيميا ) والبطريرك نصر الله بطرس صفير بطريك الموارنة ( ليش إحنا هَم عدنا نصر الله ) ؟ والانبأ إيلاريون اسقف عام الهجانة ( هاي مو عراقية )! وألماظة وزهراء مدينة نصر المصرية وقداسة البطريرك المونيسينيور أغناطيوس الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك ( حرام لو دا افتهم شيء من هاي الاسماء ) وأكثر من خمسة وسبعون أنبأ ( يعني مثل مطران ) من مصر القبطية وكذلك حضر الإجتماع اكثر من سبعون الف مطراناً واكثر من مليون قس وراهب وخوري والذين وقفوا خارج ابواب القاعة للإستماع الى مكبرات الصوت للإجتماع المغلق وكذلك قاطع المؤتمر اكثر من هذا العدد من المعارضين بالإضافة الى عدم تمكن الدولة المضيفة في تقديم الدعوات الى ملايين من البطاركة والمطارنة في الكثير من دول العالم لضيق الوقت ومنها دول امريكا اللآتينية والشمالية واستراليا ونيوزيلند والقوقاز وجورجيا وارمينيا واوكراينا واثيوبيا وقبرص و واوربا وإيران وتركيا والهند ( الله ستر ) وآسيا وأفريقيا وباقي انحاء العالم ........   نقطة ...
يعني ليش استغربنا عندما جاء الإمام الخميني الى طهران ! هو كان واحد وبعد ماراح يرجع او نستغرب عندما نسمع بأية السيستاني في العراق او نصرالله في لبنان او مفتي الديار السعودية !! نعم قد تختلف المفاتي بين هذا وذاك ولكن كلها كانت فتاوي قوية في وقتها . وكل بطريركية اخذت دورها في التاريخ وحصل الذي حصل بسبب تلك الفتاوي ، يعني شنو الفرق ( مجرد الجماعة هسة بدأو ونحن قد سبقناهم ) لا اكثر ولا اقل .
أم هناك سر كبير وراء كل هذه التفرعات والتسميات الغريبة ! أليس هذا طريق التفرقة والعنصرية وخلق الفتاوي والبلاوي والتعصب وعدم التآخي بين الإنسان ؟ نقطة ...
أليس هذا باب من ابواب السيطرة الفكرية والإنسانية والإجتماعية على عقول البشر قبل ان يكون سيطرة إقتصادية ايضاَ ؟ . يعني ليش كل هاي المصائب !
أم إنها تسميات ربانية وقد اوصى بها لإبنه لإيصاله للبشر ! أو إن السيد المسيح قال لبطرس ساُصرمُك الى آلاف القطع الصغيرة وستبني على كل فُص كنيسة مستقلة ! أليس من حق الإنسان أن يرفض كل هذه الشبكة الغير القانونية والغير الربانية ويغسل يده ومن ثم يستقيل ! أم يجب علينا البحث في اسباب إستبدال رئيس بلدية ألقوش ! والله فكرة ! ... نقطة ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 30/07/2017

12
الإستفتاء الكوردي آت والدولة قائمة فماذا بيد الكلدو آشور ؟؟
لا إملاءات ولاتطفل ولا تدخل في شؤونكم ولكن نصيحيتي هذه ستكون مجانية لكم ..
كَثر الكلام والتخبط حول الإستفتاء الكوردي ومن هُم ضده ومقاطعين لة ومَن هُم معهُ مباركين له وبين هذا وذاك إنقسم الرغيب اليابس مرة اخرى ( هسة انتو شنو علاقتكم بالإستفتاء الكوردي ) !! . الاكراد دولة غير مستقلة قانونياً ولكنها كذلك عملياً والشكل القانوني سيحصلون عليه إذا لم يكن اليوم فهو غد . الاكراد لا يطالبون بالإستقلاء من اجل خاطر عيونكم الزرقاء !!  وهُم وكما ذكرتُ في إحدى روائعي قبل سنوات بأن الكوردي اكثر داهية ومدرك اللعبة السياسية من العربي والمسلم لهذا فهو الوحيد الذي سيستفاد ويستغل وضع العراق الشاذ لبناء اسس الدولة القادمة . فقام في العقد والنيف المنقضيين ببناء اسس الدولة إذا كان على مستوى الداخلي او العلاقات الدولية او المصالح الاقليمية او الشركات الكبرى في إنشاء الارضية والملعب الذي سيلعب فيه ومع اي فُرق .  بينما العربي والمسلم سيتطاحن من اجل شرعنة هذا المذهب او ذاك وسيستمر الإقتتال بينهم حتى يقوم الازهر بالإعلان عن موقفه الواضح من شرعنة الداعش من عدمها بينما الكوردي يتقدم بخطوات سريعه لبناء وإنشاء دولته القادمة وهذا الذي حصل بالضبط ( الى ان يتم التصالح بين الطوائف المذهبية المسلمة ستكون فلوجة قد استقالت ) ..
ماذا فعل المسيحي في كل هذه الفترة !!
منذ السقوط والى يومنا هذا لم يتقدم خطوة واحدة ، ولم يرتكز على اي ارضية ولم يؤسس له حتى ملعب صغير  يلعب فيه ، لا بل لم يقتني حتى على كُرة بلاستيكية  فكيف يرغب ان يلعب وأين ! في كل حادثة او واقعة او مؤتمر او اجتماع او بلوة حصلت في تلك المنطقة كان التفكك وعدم الإتفاق سيد موقفكم وما المؤتمر الغير الملزم ( يعني مثل شقى جان ) في بروكسل خير دليل على ذلك الإنهيار فماذا بقى بيدكم لكي تقفوا بوجه الكوردي  ( إلا إذا اعتقدتم بأن البارزاني المنتهية ولايته الإضافية الثالثة سوف يترك الرئاسة ويسلمها لشخص مسيحي ! هو الاستفتاء من اجل رئاسة جديدة )! ..
انتم ضائعين وتائهين بين احلامكم واقدام الكوردي والعربي فلا مكانة حقيقة على مصطبة  الإحتياط لكم ( عادي ، ماعدكم لياقة بدنية لكي تلعبوا ) ! لم تقدروا حتى ان تحددوا مع اي طرف واقفون او اي فريق تشجعون ! فربعكم مع الكوفية الكوردية والربع الآخر مع العكال العربي السني والربع الثالث مع العمامة الشيعية والربع الرابع منقسم بين نفسه وبين الملاعب الثلاثة وتحركات البطريرك ساكو وهو لا يعي اين ينظر او يتجه ولا يعلم أين هو واقف اصلاً ( استمروا في البحث عن تاريخ اكيدو ، يمكن أن يجلب الحظ لكم ويقوم الباشا سنحو او آشو بإعطاكم فرصة اللعب حتى نصف شوط ) ! .
إذا ما قامت الدولة الكوردية فسوف لا يختلف التعامل الكوردي عن الشيعي السني معكم . فعضات الكوردي وهو بأسنان حادة وحديثة ستكون اكثر جرحاً وألماً من الوهابي او الإمامي فلا تحصلون منه غير على بعض الفتاة اليابس ( هذا إذا وافق على ذلك الفتاة الساقط لكم ) !! . فقد يسمحون لكم ان تتسلقوا على قمة بعض الاشجار لتشاهدوا المبارة من بعيد فقط ! . إلا إذا كان هدف النائب وأمله ورجاءه واحلامه في النهاية الحصول على كرسي في آخر صفوف المقاعد البرلمانية الكوردية كانت او الشيعية السنية والباق طُز ! فأنتم وكما يكررها الأكاديمي في كل ربع ساعة اضعتم حتى لغتكم وثقافتكم وتاريخكم في هذا التفتت المتغشم فبأي لغة ستشجعون اللآعبين وبأي ثقافة ستُصفقون لهم !! .
فكل هذا التعارض والضد والإنقسام ورفض الإستفتاء سيحضر على كل طاولة تجلسون عليها مع البارتي . سوف يُذكركم بهذا الإنقسام والموالات المنقسمة والرافضة لذلك الإستقلال او الإستفتاء وبالتالي ستخرجون من الملعب حتى قبل بدأ الصافرة ..
لهذا فنصيحتي ( المجانية ) لكم هي التعجل ووضع عِنبكم في سلة واحدة وأن تختاروا الفريق الذي ستشجعونه . الوضع التائه الذي انتم فيه ستخسرون به كُل الفُرَق ( على الاقل شجعوا فريق معين ) ! حددوا وقبل سقوط الفأس مع اي فريق ستلعبون إذا سمحت لكم الفرصة ، لا تخسروا الفريقين وبالتالي الفرصة المهمة . اتفقوا هذه المرة ( ولو لأول وآخر مرة ) واعلنوا عن موقفكم الصريح والواضح  بتحيزكم للفريق الكوردي او العربي ولا تخسروا الملعبين .
اكرر . إذا كان هدف نائب الكلدو آشور في الاول والآخر وامنياته  الحصول على كرسي برلماني في هذا الملعب او ذاك  ( والباق طُز ) فهذا شيء آخر  ( على الاساس قلت شيء جديد ) !! .
لا يمكن لأي فريق ان يلعب ويفوز دون مُدرب وخُطه !!
نيسان سمو 14/07/2017

13
إحراق بدر ! راح يكون جايب كرار وضرغام ومقدام !!!
دخل عدد من الاطفال المشاكسين غرفة مليئة بالألعاب فقام كل طفل في سحب لعبة من تلك اللعب امامه وبدأ يدحرجها ويُقَلبها ويلعب بها ومن ثم يتركها ويسحب الآخرى من يد الطفل الآخر الذي كان قد اتعب لعبته وهكذا على التوالي حتى الغروب وعندها كانت اغلب اللعب قد تعطلت او تكسرت وخرج بعدها الاطفال الى جدتهم بقولهم لقد كسرنا كل اللعب يا جدتي ( الله يُكسر ظهركم يا اولاد النحس ) كانت الجدة تُوشوش في قلبها .....
هكذا هو حال الشعوب العربية ودولها عندما تنظر اليهم والى ألعابهم . فتدمير البنية التحتية لمعظم الدول العربية جاء نتيجة ذلك اللعب الغبي والوحشي .. الكل تفنن في تدمير بلده ومدينته وقتل وتهَجير شعبه وكأنهم اعداء الحجر قبل الإنسان . ف لِصالح مَن حصل ويحصل وسيستمر هذا اللعب الحيواني ! . انه في الاول والاخير لصالح الشركات النمساوية والفرنسية والبريطانية والصينية ووووووووووو الخ ( هسة راح تدخل الشركات الإسرائيلية على الخط ) ..
إنها مآساة ولا قبلها ملهاة . تراجيديا تدمير كل ماهو حي وقائم . مَن سيتحمل إعادة التعمير وتصحيح ماقام به الاطفال ! . إن إعادة بناء حلب السورية لوحدها سيبلع الخزينة السورية ولمده نصف قرن فما بالك بالمدن الاخرى ( هذا إذا قامت سوريا من جديد ) ! .  سيبلغ تكاليف إعادة تشييد الموصل لوحدها اكثر من 88999215254 مليار دولار  ( لا تسألوني عن هذا الرقم  لأنه من مصادري الخاصة ) . واكثر من هذا المبلغ لإعادة بناء الجوامع والمساجد والكنائس ( هاي الثلاثة من المفروض ان يتم تأجيلها ) !!! . فإذا ما جمعنا باق المدن العراقية المدمرة سنحتاج الى اكثر من اربعة وسبعون ترليون دولار لإعادة ترميمها ... وهكذا رقم سيحتاجه الشعب السوري لإعادة بناء درعا ( لا هاي تحتاج الى ميزانية عالمية ) وليبيا واليمن ولبنان على الطريق وباق الدول تنتظر قدوم جاسم جديد . فإعادة بناء وتشييد ما دمره الربيع العربي ناهيك عن إعادة قيمة العملة الى وضعها الطبيعي وترميم الإقتصاد سيحتاج الى قرن بأكمله إن لم يكن اكثر  . وخلال هذا القرن من الفقر والجوع والمديونية والقروض وفوائدها  سيخرج على الساحة اربعون داعش جديد وغريب . فما الفائدة من البناء او التحرير إذاً ! وما المنفعة من القضاء على داعش ( فرحانيين ) او القاعدة او الجاعدة او الصاعدة إذا كان الاسم موجود وجاهز للإنتقام مرة اخرى ! قتل جاسم سيأتي فيصل ، خنق فيصل سيقوم ابنه بدر . إحراق بدر ! راح يكون جايب كرار وضرغام ومقدام !!
إذا كانت كل العناصر التي تخلق قاسم جديد موجودة فما الفائدة من إعادة البناء ( والله ماكو داعي ) !!. إذا لم يتم التخلص من تلك العناصر ( شلون راح نتخلص إذا ما اكدر حتى ذكر اسمها ) ! فهكذا سيكون حال كل الشعوب العربية ولقرون عديدة قادمة . والسؤال المطلوب هو : هل تستحق فعلاً تلك الشعوب ان تكون دولاً  ؟؟؟ نقطة .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 10/07/2017

14
المفتاح في طهران وليس بروكسل يا كلدان ! تعقيب على كلمة الاستاذ رابي عبد الله !
كتبَ الاستاذ الدكتور رابي عبد الله كلمة بتاريخ 04/07/2017 في هذا الموقع ومواقع اخرى بعنوان :
هل نتائج بروكسل شرعية ؟ ولماذا ؟ ( لا نحتاج الى ذكر الرابط لأن مجرد ذكر اسمه يضع الموقع الكلمة في الصف الاول مو مثل حالنا التعبان  )  وأسهب في السرد والتحليل في نتائج المؤتمر  وإن كانوا المجتمعين يمثلون المسيحي العراقي وهل لهم احقية في التحدث نيابة عن المسيحي العراقي وهل توافرت الشروط القانونية في ذلك الاجتماع وإن كانت التوصيات إلزامية وغيره من التحليلات النقدوية .
بصراحة لقد استغربتُ من تلك الكلمة وما ذهب اليها الرابي عبدالله ، حتى كان عنوان كلمتي هذه :
حتى الطفل الرضيع يعي بأن الاسكندافي والسرياني السوري سوف لا يحصلون لنا على حقوقنا ولكنني وإحتراماً للرابي  ولِعدم حصول اي سوء فهم او أي احتقان ( ليش احنا ناقصين إلتهابات ) او اي تشنج  بيني وبينه استبدلتُ العنوان في اللحظة الاخيرة .
سيدي الكريم الكل يعي بأن السويد هي اكثر دولة طاردة من أراضيها المسيحي العراقي بحجة انه لا يوجد اي خطر عليهم ولا وجود للإرهاب هناك بينما تعتبر من اكبر الدول التي تستقبل وتُرحب بأصحاب اللحي الطويلة والاخوان والسلفيين . والبلجيكي عندما تقول له نحن مسيحيون كاثوليك من العراق او آشوريين ( لا مايعرفون شنو الآشوري ) من العراق فَيُحيوك برفع الوسطى ومعها الخُنصر في وجهك بينما إذا علموا بأنك وهابي او صوفي فيقاسمون معك سريرهم  فماذا تتوقع من هؤلاء الغافلون  والبعيدين كل البعد عن التاريخ المسيحي هناك والحالة التي وصل اليها ! إنهم مقيدون بقوانين ودساتير إذا ما رغبنا الإستفادة منها فستتعفن حتى حجارة الزقورة .. وفي النهاية كانت النتائج امنيات وأحاديث مكررة وغير ملزمة لا لهذا الطرف او ذاك ...
المسألة لا تتعلق بنتائج ذلك التجمع بينما بالمقاطعة في اللحظة الاخيرة والسماح للآخرين بالتحدث نيابة عنك . كانت هناك وتحضيرات ونية حقيقة من قبل الكنيسة الكلدانية والاحزاب الآشورية الرئيسية في المشاركة  وإلا فكانوا قد سبقوا كل تلك التحضيرات وذلك التجمع بالإعلان عن رفضهم له وعدم الموافقة عليه ، لا بل حتى إفشاله لعدم توافر الحقوق والشروط القانونية في إنعقاده .  ولكن المقاطعة في اللحظة الاخيرة يعني كانت هناك رغبة حقيقية في المشاركة وجاءت المقاطعة إما بسبب التواجد السرياني السوري القوي او بسبب ضغوطات خارجية ( يعني اجندات ) لعبت دورها وألغت المشاركة او الرهبة من حصول تراشق فيما بينهم وهُم في ضيافة غرباء ( هاي الاقرب ) ! .
كان على الاحزاب الآشورية والكنيسة الكلدانية التعجل في إرسال وفد رسمي للمفوضية الاوربية والبرلمانيين المشرفين على ذلك الاجتماع في إخبارهم بعدم توافر الشروط القانونية لإنعقاده وبالتالي إبطال كل ما يتمغض عنه أو المشاركة وبقوة وبكل الفصائل وفي نفس الوقت إخفاء او قطع كل نفس كان سيُحاول في إظهار العنصرية والتفرقة في ذلك المحفل ( وبعدها يعود كل واحد لأصله ) ! بدلاً من إعطاء ورقة فارغة وضعيفة وهشة لموقفكم في العراق للأوربي العجوز . ماذا إذ تطلب الامر والحاجة الضرورية لِإنعقاد مثل ذلك التجمع في الايام القادمة فماذا ستقولون للأوربي الذي اجتمع معك قبل اسبوع ( إحنا مانعرف شيء عن مؤتمر بروكسل ! أم ستقولون بأن الذين شاركوا لم يكونوا عراقيين  او حتى غير مسيحيين ) ! . او عليكم التسليم وشُكر المشاركين والترحيب بالنتائج ( هاي صعبة ) !! . 
وفي الجانب الآخر ، لقد ادخلتم المسيحي الضائع ومعه أغلب الكُتاب والقراء مرة بعد الالف في معمة فارغة بسبب تداعيات ذلك التجمع ( اي مو احنا ناقصين حقد وكراهية مع السرياني ) . فهذا يقول لقد حقق المؤتمر طموحات وحقوق الشعب المسيحي العراقي ( هاي ما افتهمناها ) والآخر  يقول لقد فشل المؤتمر وسقط القناع عن المشاركين وذهب اشطرهم بإتهام كل المؤتمرين بالعملاء للصهيونية والامبريالية العالمية ( ياريت لو جنا وصلنا الى تلك الحلقة ) والرابع يطعن بقانونية المؤتر ونتائجه وخامسهُم  يتحدث عن المشاركة افضل من الاختباء وسادسهم لا يهم المشاركة او المقاطعة بل يهم النتائج ( يعني شلون راح تجي نتائج لك وانت لم تشارك او تطلب لها ) ! وعندليبهم يذهب الى ابعد نقطة ( اي مو عَلى الاساس محلل آيدولوجي ) نحن ومؤتمر بروكسل والمقاطعة وفطحلهم يقول : نتيجة خطيرة بعد نجاح مؤتمر بروكس وأصلبهم يكتب مرة اخرى اتفقوا الفقهاء على ان لا يتفقوا وعنيدهم قال : اهلاً بقرارات مؤتمر بروكسل ( اي مو عبالك جابوا بسلة العنب للبيت ) وعلى هامش القضية يقول خفيفهم : على هامش البيان الختامي لمؤتمر بروكسل فلم يبقى إلا الاكاديمي ليخرج لنا بعنوان طويل يختتم لنا المسرحية  ( اريد فطحل ابن فطحل يجي يُحلل  ويُفَسر لي هذه العناوين العجيبة والغريبة والمتناقضة مثل وجوهنا ) وهكذا دواليك من هذه المعمعة الفارغة والمضيعة للوقت والجهد وتفتيت النظر الى النقطة الرئيسة . بدأت نقطة الصفر التفريقية التعجيزية العنصرية بسبب معطيات ذلك الحظور ودخل الاخوة السريان ( النيام ) على الخط من جديد وعلى ضوء نتائج ذلك اللقاء مطالبين ب 80 بالمائة من اراضي سهل نينوى ( اي مو اشكد ما سهل ! عبالك صار بالجيب ) !!
سيدي الكريم العالم يُعفّن كل القضايا والاحزاب والقوميات التي لا رأس حقيقي لها . العالم السياسي والذي يخلوا من اي عواطف او إنسانية او اخلاق لا يتعامل مع الرأس الضعيف بل يتمسك بالأوراق القوية ومنها المسؤول الذي يلم تحت جناحيه شعبهِ .  إنه يعي تماماً قوة وضعف وهشاشة هذا المسؤول او ذلك الطرف وعلى هذا الاساس يقوم بتحريك او تعفين تلك الورقة . وما القضية الفلسطينية وأحزابها الهشة المتناحرة المتناقضة خير دليل على ذلك . لقد تم تعفين تلك القضية ومنذ عقود وذلك بسبب هشاشة وضعف وتفتت وتناقض وتمايل مسؤوليها السياسيين وتبعيتهم للأطراف الخارجية . هذا الشيء عينه ستحصده اغلب الاحزاب العربية والإسلامية الحالية ومنها نحنُ . نقطة ..
فماذا نتوقع من السيد نيلسون او فريدسون ؟ وخاصة إذا كان مسؤولنا الحزبي والكنسي بهذه الهشاشة وهذا الضعف والتفتت والتبعية !!
حتى الولايات المتحدة الامريكية سوف تنقلب او لا تأبى لقضيتكم إذا لم تحصل متغيرات طارئة يمكن فيها اللعب بورقتكم من اجل مصالحها الخاصة ومستقبل مخططاتها الإجرامية . إذاً التعويل على نيلسون او جاكسون هو مضيعة للوقت وخسارة للقضية . فإذا كُنتم ترغبون في الحصول على نتائج مؤتمرات حقيقية فما عليكم غير توحيد الصف ( هاي سهلة ) والتوجه الى الاطراف التي لها يد الطول في العراق وأهمها طهران . فمفتاح العراق بيد الإمام الآن وما عليكم غير التوجه الى قُم  بدلاً من  اوسلو او هلسنكي وخاصة إذا علموا بأنكم مسيحيون . انقرة لها ايضاً يد وتأثير على الكوردي فلا يجب إهمالها او تهميشها بل عليكم زيارتها ( لا تنسوا ان تأخذوا الكتاب الجديد عن سفر بلك معكم كهديه لهم ) . القوى الضعيفة إذا رغبت في الحصول على حقوقها عليها ان تتشيطن وتتحد حتى مع عم الشيطان ( مع إحتراماتي للكلمة ) لكي تنال تلك الحقوق وغير هذا فمصيركم التعفن . 
لا يوجد حزب او طائفة كوردية كانت او شيعية أم سنية يمكن لهم خصام او تجاهل او عداوة الدولتين الكبيرتين الجارتين للعراق . فحتى الروس متمسكين ومعتمدين على إيران والغرب لا يتحرك قبل النظر الى قُم فما بالك ونحن المكسوري الضلع ودون جدار او ظهر . فإذا رغبتُ في اي حقوق فما عليكم غير الإفطار في قُم والسحور في إنقرة فالكافيار السودي سوف لا يُشبعكم .
أما إذا اعتبرتم حضور ومقاطعة ونتائج مؤتمر بروكسل لعبة جديدة ( مثل باقي اللُعَب ) للتسلية وقضاء وقت فراغ للعب مع تلك الدمية فهذا شيء آخر تماماً ! ( بهيجي حالة ماكو لعبة مُضحكة غَيري أنا  ) ...
لا هسة راح نبدأ نلعب بمقالة السيد البطريرك ساكو الجديدة !
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو 
نيسان سمو 05/07/2017

15
نتيجة خطيرة بعد نجاح مؤتمر بروكسل ! رد على كلمة الاخ اخيقر !!
كان من المفروض ان تكون هذه الليلة ليلة بانورامية واستضيف فيها الاخ اخيقر نفسه ولكن ألغيتُ الفكرة في آخر لحظة خوفاً من سوء الفهم والإدراك !! .
انعقد مؤتمر بروكسل حول مستقبل المسيحية في العراق بعد التطورات الاخيرة الحاصلة في تلك البقعة الملتهبة في اليومين الماضيين في العاصمة البلجيكية وقد قاطعتهُ في آخر اللحظات كل الأحزاب المسيحية العراقية المؤثرة على الساحة الموصلية ومنها الآشورية وبشقيها ومعهم الأحزاب الكلدانية ( الكنيسة الكلدانية ) لهذا اقتصر المؤتمر على بعض المشاركين الضعفاء المتمثلة بالكنائس السريانية ( الغير العراقية ) وبشقيها الشيعي والسني وعلى بعض التكتلات والاحزاب التي لا وزن او حتى اسم لها على الساحة السهلية بالإضافة الى بعض المستقلين من هنا وهناك وبعض المنتفعين والمحملين بالأجندات الخارجية ( كما وصفهم السيد رابي عبد الله ) . في المحصلة وكما جاء في الميديا الاسبوعية فإن المشاركة كانت ضئيلة وحتى غير معترف بها من قبل شعبنا في العراق او المهجر . لا بل يذهب السيد وسام مموكا بتسميتهم بالجواسيس للصهيونية والامبريالية العالمية ( يعني مجموعة مرتزقة ) ...
انتهى المؤتمر ونجح الخونة المشاركين في تحقيق آمال شعبنا وتتطلعاته واحلامه كما وصف ذلك الأخ اخيقر في كلمته الاخيرة ... اذا لم ننسى سوف نذكر رابط تلك الكلمة ..
يقول الاخ اخيقر في كلمته وهنا سأقتضب حرفياً مما ذكره :
حسب المعلومات التي اطلعنا عليها حول قرارا ت  او توصيات موءتمر بروكسل حول قضية سهل نينوى  وتطلعات وطموحات شعبنا وكيفية اعادة بناء المنطقة وغيرها من الاّراء السياسية ، فان الموءتمر قد تبنى  تقريبا نفس التوصيات التي كانت احزاب شعبنا قد وافقت عليها قبل ذلك ، انتهى الإقتباس ...
( لعد ليش قاطعتُم ولم تشاركوا إذا كان كلامك صحيح ) !!
ويضيف :
والآن بعد معرفة بان هناك احترام وموافقة على ما تقدمت به أحزابنا سابقا من قبل الموءتمرين ، فان المصلحة العليا لشعبنا وكما نعتقد تستوجب ان تباشر كل الجهات التي قاطعت الموتمر الى تأييد ما اتفق عليه الموءتمرين .. انتهى الإقتباس !!
شنو حزورة هي ! لا نشارك ! لا نعترف ! لا نقر بهم ! لا يمثلوننا ! ليسوا منا ! لا نعرفهم ! خونة! جواسيس ! مرتزقة ! تابعين للخارج وووووو وبعدين علينا تأيد ما جاء في المؤتمر ! حلوة هاي !
ويزيد :
وكما يمكن اعتبار تأييد الموءتمر  ، عملا شجاعا ومبنى على الإحساس بالمسوءلية السياسية تجاه قضية شعبنا
لان الواجب القومي لاحزابنا يلزمها بان  توءيد  كل الخطوات الصحيحة لتحقيق طموحات شعبنا المشروعة ... انتهى الاقتباس ...
وسؤالي هنا : اين هو الواجب القومي وأين كان كل هذه السنوات يا اخ اخيقر !
إذا كانت كل احزابنا الآشورية وبفروعها المتنوعة ومعها الأحزاب الكلدانية وبكل كنائسها لم تستطع أن تحقق ما حققه بعض المطارنة السريان ( الغير العراقيين ) لقضية شعبنا المسيحي فما هي الفائدة منهم إذاً ؟؟ الجواب سيكون في نهاية الحلقة ..
لقد شاركت الاحزاب الآشورية وكنائسها ومعه الكلدانية ومنذ السقوط الى الآن في عشرات المؤتمرات الداخلية كانت أم الخارجية ولم يأتي منها غير الفشل والتفتت والتراجع وحتى الى الإقتراب من الإنهيار التام وها تقوم بعض الأحزاب المتهالكة ومعهم مطارنة سريان في تحقيق ما لم يستطع الآشوري او الكلداني ومعهما الكنيستين ( وبفروعها المتنوعة ) تحقيه وليُقارب من العقدين من  الزمن فماذا يقول لنا هذا ؟؟
لقد دعى الاخ اخيقر الى عدم الخجل ( يعني المستحى ) من نجاح المؤتمرين ودعى ابناء النهرين والرافدين في تأيد نتائج المؤتمرين وعدم إعتبار ذلك ضعف او خجل او ماشابه ذلك ( مو راح اذكر الرابط بعد ليش الإطالة ) ! ....
وهنا سنقول للأخ اخيقر بأنهم سوف لا يؤدون المؤتمر ونتائجه المهمة للشعب المسيحي ( كما ذكرت انت ) لا خوفاً من الخجل او المستحى بل لأنهم لا يستحون .. لأنهم لا يستحون سوف لا يؤدون المؤتمر ونتائجه وإن كان قد حقق اول نصر او مكسب للشعب المسيحي كما تدعو حضرتك .
إن اي تأيد او موافقة على قرارات سريانية او مستقلين سوف يؤدي بهم الى المسائلة في اسباب فشلهم في كل هذه الفترة الطويلة التي انقضت بعد السقوط .. انهم سيبقون يدافعون عن عُنجِيتهم وتعصبهم وحقدهم ( راح نشوف ) ! .. انهم سوف لا يؤدون حتى لا تنكشف المؤخرة ....
لهذا إنني شخصياً وإذا كان ماجاء في كلمة الاخ اخيقر صحيح فإنني اُحمل السيد يونادم كنا وأفرام والبطريرك ساكو وكنائسهم وبشقوقها المتفرعة مسؤولية كل الفشل والإنهيار والتفتت الذي حصل ولازال ومنذ السقوطة ..
لا بل أطالب بتقديم المسؤولين الى المسائلة القانونية لا بل الى المحاكمة العلنية ..
رابط كلمة الأخ اخيقر ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=846219.0
حتى المقولة سوف لا تنفع بعد نتائج مؤتمر السريان من اجل الكلدان والآشور ( انها فعلا نتيجة خطيرة ) !..
نيسان سمو 02/07/2017

16
لماذا اختفت القُبلة والحْرشة( الفنية ) في المسلسلات والسينما العربية ؟؟
دخلت اغلب الشعوب العربية بإستثناء الخليجية مرحلة التطور والتقدم الفكري والثقافي والاجتماعي في بدايات القرن الماضي واستمرت تلك الحالة الى بدايات الثورة الإيرانية . اي بعد وصول الخميني الى قُم عام 1979 ... تطوّر الفن والسينما وعرضت الحالة التي تسود المجتمع وكان الفن المرآة الحقيقية للواقع العربي وإنسانه .  اظهر الفن التمثيلي بشكل جلي الفكر الماركسي والرأسمالي والمعتدل والمتزمت والمؤمن والملحد ( هي ماكو معنى لكلمة الملحد بس مضطرين لذكرها ) ولخّصّ الواقع الفكري لذلك الإنسان وبمختلف إنتمائاته وتوجهاته وفلسفته وافكاره وطريقة تفكيره وحتى مراحل تطوره .
بعد نجاح الثورة الإيرانية بقيادة امريكية ( غربية ) بدأت طلائع التراجع الفني متأثراً بالصراخ الإيراني وثورتها الإسلامية ( هاي دولة إسلامية عادي ) وتراجع ذلك التقدم تدريجياً الى ان إنقطعت تلك الحالة الإجتماعية الحقيقية الضرورية بشكل تام في كل الاعمال الفنية ( عبالك الفَيروس الكبدي ضرب الفن التمثيلي العربي ) ! . فهل هذا التراجع نتيجة الوعي الجديد الذي هبط على تلك الشعوب أم إنها رحلة العودة للخلف ( حتى في العصور الجاهلية كانت القبلة اكثر متقدمة ومتطورة من وقتنا هذا ) ... ستون مسلسل رمضاني يعالج الواقع الإجتماعي وقد خلا من قبلة واحدة ( معقولة كُلهم صائمين ) ! 
هل اختفت تلك القبلة والممارسة الغريزية على صعيد الشارع والبيت العربي أم إنها جرثومة او فيروس ضرب الرأس ! . لقد حرّموا القبلة في الفن للتعبير عن الحالة الحقيقية للواقع العربي والحاصل اليومي وقصوا اجنحة تلك الاعمال الفنية مبررين ومتذرعين بالحرام الإلهي بينما استحدثوا وأبدعوا وابتكروا العشرات من انواع الزواج المختلف والغريب ( غريب يعني غريب ) ..
ومنها حسب ما هو معلن زواج المسيار ، الزواج العُرفي ، زواج المتعة والذي يتفرع الى فن وفنون لا يرقى اليه اي فن آخر  في الكوكب الفقير  ومنه : زواج التجربة ( جرّب طلعت بيضة ارميها طلعت حمرة الهفها ) ، متعة المزار ، المتعة من اجل الإنجاب ( اْي ، مو احنا تاقصين ) ، المتعة من اجل المنفعة المادية ( هاي خوش شغلة ) المتعة الغير الجنسية ( هاي تكون هوائية ) المتعة الجماعية ( لعد اشبقى ) ! نكاح الخوالي (هذا للضيوف فقط ) ، نكاح الترزق ( يعني غرفة وقواد ودفع ( حلال ) ، إعادة الفرج ( يُرهن الزوج زوجته عند احدهم ويستردها بعد الرحلة الميمونة ) ، زواج المباركة ....... الخ وهناك في الجانب الآخر ايضاً فن متطور ومنه : زواج المصواب ، والمسيار ، زواج المصياف ( هذا للصيف فقط ) وزواج المسفار ( هذا للطلاب الذين يدسون في الخارج ) وزواج المطيار ( هذا للطيارين والمضيفات ) وزواج المصياع ( هذا للسفر والوناسة ) وزواج لمهراب (وهذا النوع من النكاح يصلح لمن هو طايح حظه ولم يجد زوجة ) وزواج لمحجاج ( هذا للحجاج ) وزواج المسياق ( وهذا يصلح لسائق الاوتوبيس الذي ينقل المعلمات ويحق له اربعة معلمات ، يعني لكل شوفير اربعة مربيات ) هذا ماهو معلن في الميديا وما خفى كان اعظم ..
شخصياً معجب ومُقدر  لهذا الفن الجميل وهو ممكن إستخدامه والتمتع به في اي مكان وزمان وعند اي نقطة حدويدة ،  ولكن ماذا بقى بعد ذلك ! .. لماذا لم يخترعوا ويستنبطوا زواج الفن والتمثيل مثلاً  ( ليش اوقات التصوير قليلة ) ! . يتم تعبيد وتحقير الكثير من الفتيات وخاصة القاصرات والمحتاجين من أهلهُنّ  بهذا الفن الراقي . بينما القبلة في المسلسل لإضافة الواقعية الاجتماعية الى المشهد حرام . أنا لم اذكر كل هذا النوع من الفن والتفنن لأغراض سيئة لا بل معجب بها ولكن سؤال هو لماذا يحق لهم تحليل كل ما يحلوا لهم وتحريم كل ما لا يحلوا لهم ّ
هل انقرضت او خلا الشارع العربي من القُبلة والتحرش والاختصاب حتى يتم تحريمه فنياً ! الفن في الشارع العربي يفوق حتى المتطور في الغرب ولكنه خارج التغطية . هذا هو الاهم عند العرب اي ان لا يكون تحت الكاميرا ( يعني كل شيء في الخلاء حلال ) ....
تراجعت الشعوب العربية في هذا المضمار عقود كثيرة واضحى الحرام في السر هو الشغل الشاغل لكل شاب وشابة ومن خلال تلك السرية تُرتبت يومياً الآلاف من الإختراقات العرضية والشرفية ( كما يحلو للعرب تسمية تلك القطعة اللحمية ) .. المحافظة على غشاء البكارة للفتاة هو الهم الاعظم عند تلك الشعوب المتراجعة ويومياً تجري آلاف العمليات الترقيعية من اجل ترقيع وترطيب ذلك الغشاء بينما الفحل لا يخاف على بكارته وهو يُطلق حراً في الغابة ..
إن من اهم عناصر تقدم وتطور الشعوب هي الحرية الفكيرية والحرية الجنسية .  وهذين العنصرين المهمين هما من اهم واعظم المحرمات العربية والعالم المتخلف .
إنها حالة تشبه الحالة التفكيرية والثقافية لنفس الإنسان ( العربي ) . فهذا الإنسان ملتهي في ضرب هذا بذاك والنفاق على حساب تلك الجهة ضد الاخرى والتعصب الاعمى ضد المختلف من اجل إرواء العنصرية الداخلية والحقد والكراهية تجاه كل مَن يختلف في التفكير او العقيدة وهَلُما جر .
ضاع العمر وهذا الإنسان مشغول وملتهي بتلك الممارسات والصفات الملعونة معتقداً بأنه يُقدم عملاً عظيماً ويحقق إنتصارات مستقبلية ولا نسمع غير بعد ايام نعيُ في احدى الصحف او هذه المواقع ( باب الوفيات من اهم الابواب فيها ) : إنتقل الى رحمة الله المغفور له والمأسوف ( مأسوف على شنو ) !! وتهطل كلمات الله يرحمه ويخمده في فسيح جناته ( شنو  ليش بعد باقي  مكان ) ! إذا كان ذلك الإنسلان لم يرحم احد في حياته ولم يفلت احد من فمه وقلمه وسمومه السياسية كانت أم الدينية فكيف سيرحمه الله بعد ان اضحى جثة هامدة ( شنو الشغلة مزاجية ) !! .
على الجميع الذين يتربصون ليلاً نهاراً ضاربين هذا بذاك وكارهين المقابل وغادرين الصديق والقريب قبل البعيد وخاصة السياسيين الذين يلهفون بطول عمرهم في النفاق ضد هذا او الإلتفاف حول ذلك وغادرين بالجيران قبل الحيران وهذا الوضع ينطبق على رجال الدين ( بكل انواعهم ) الذين  يدهنون شعر رأسهم كما يدهنون الفقير  ( المؤمن ) للتعويض عن ما تلعفه بطونهم طولة رحلة عمرهم الفارغ معتقدين بأنهم يتقدمون الى الامام وذلك لأنهم قد اكملوا الوصاية العشرة وانهم يحققون الإنتصار الإلهي أن لا يعتقدوا بأنهم يحققون تلك الإنتصارات على خصومهم او على الفقراء ( المؤمنين ) او انهم يتقدمون الى الامام لا بل هُم في طريق النهاية وليست تلك الممارسات غير اوقات ضائعة من عمرهم القصير دون ان يعوا ذلك . هي فترة ضائعة تسبق كلمة الله يرحمه وهو سوف لا يرحمه ! نقطة ...
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدموا دون ان يشبعوا من القبلة ! نقطة ..
نيسان سمو 15/06/2017

17
كما غسل بيلاطس يده من دم المسيح هكذا غسلتُ يدي منكم !!
اقتربنا من عقد ونيف منذ السقوط فكيف تعاملنا واين وصلنا وماهي الفائدة من السقوط !
لا شيء .
لا شيء غير المذلة والضياع والتناحر والتفرقة ورفع درجة العنصرية والطائفية ....
لا شيء غير الألم والحصرة  والتضييّع والتباعد والتهالك وحتى التناثر والهجرة المستنيرة .
لقد حصل الجميع على الفرصة والوقت الكاف لِيُقدم اوراق إعتماده ولكنها كانت مُعفنة .
أنتظر الشعب بما فيه الكفاية ، اعطى الفرصة تلو الاخرى ، تأملَ خيراً ولكنه كان شراً . اعتمد وثقّ بالأحزاب التي ينتمي اليها وآمن بالكنيسة وقيادتها لإيصاله الى بر الامان وذلك في إخراجه من الوحل الذي ادخلوه اليه ولكن الخيبة والفشل والخسارة كانت إكرامية ذلك الشعب .
لم يحصل الشعب الحزين معكم إلا على رفع درجة العنصرية والطائفية المقيتة والكراهية الحقيرة . الجرثومة التي توارثتموها عن تاريخكم وصلت الى كل بيت وأصابت كل عائلة وكل طفل قبل الكاهل .
استفحل ذلك المكروب فأصاب الكُتاب ( !!!!!!  ) انفسهم ، تناحروا ، تقاتلوا ، تشاتموا ، تباعدوا ، وامتلأ فؤادهم ( هذا إذا اكو فؤاد ) بالحقد والكره ضد الجميع وفي كل الإتجاهات .
انشطر القُراء الى مذاهب وطوائف وعصائب الى ان وصلوا الى الضياع التام ..
لم تتقدموا خطوة واحد . بل تراجعتم الى الحضيض ( يعني شنو الحضيض ) ! .
لا الاحزاب استطاعت ان تبني لها جدار . لم تتمكن من التصالح مع الغير او التفاهم مع الاخ او حتى الإقتراب من اجل الابن والبنت .
تقاتلوا ، تخاصموا ، تنافروا ، تباعدوا ، خسروا الجميع بإستثناء الجيب والكرسي والذي سيرحل هو الآخر في القريب العاجل ( لا الجيب راح يبقى ) ..
ولا الكنائسل كان دورها اشرف من دور البارتيات . 
لم يحضر المسيح بينهم بل كان الشيطان المقدس هو المدبر والراعي لهم .
لم يعلموا اي شيء عن المحبة الذي صدعوا رؤوسنا بها .
لم يتفاعلوا مع التسامح والاخوة التي شقوا ملابسنا بها .
منذ ألفين عام وهُم يقرؤون لنا : التسامح ، المخفرة ، المحبة ، التواضع ، الجيران قبل نفسك ، إذا كان لك رغيف فإعطي نصفه لأخيك الجار . احب اعدائك قبل قريبك ، التواضع ، الضمير هو الإلله ، والعشرات من الكلمات والجمل التي كانوا يتلوها ويعلموها لنا ولكنهم كانوا قد وضعوا يدهم بيد الشيطان الخناس الوسواس ( المعذرة من الشيطان القديس ) فلم يسمعوا لكملة واحدة من كل كلمات الالفين الماضية .  العكس هو الحاصل تماماً ( راح نغسل يدنا بعد شوية ) ....
حتى الروابط التي شَكلتموها في الخارج لم تكن غير زوبعة خارجية ( للخارج فقط ) ، لم تكن لغير تسجيل الاسم والحضور فقط . وحتى الاسم كان ملتوياً وغير مستقيماً وطاغياً ومنافقاً كذاباً ..
لقد خيبتوا ضننا ، حطمتُم احلامنا ، إضْيَعتم حقوقنا ، أفسدتُم تاريخنا ، رخصتُم أخلاقنا ،  اهنتم إسمنا ( لا ماكو اسم ) ....  طُز  بِكل الباق .. طُز  بِكل القال القيل .. طُز  بالتاريخ وكل الكلمات .....
حتى الشعب الذي وصل وعَبْرَ المياه والأنفاق الارضية الى خارج البحار وأراضي بعيدة جداً عن تاريخنا لم يجد غير  نفس التاريخ ونفس الحقد والكراهية والعنصرية كانت قد سبقته .. لم يتعلم من تجربته الجديده غير تكرار القديمة فإنقسم وتناحر وتفرقوا منذ لحظة وصوله الأولى .
لم تتركوا شيء لا للمستقبل ولا للأجيال وستنتهون في النهاية القريبة الى نفس النقطة التي اوصلتم بها شعبكم خارج ذلك التراب والتاريخ الذي تتباكون عليه منذ خمسة آلاف سنة .
لم تتقدموا خطوة واحدة . سيرمي الكوردي للباقي منكم هناك والذي لم يفلح في قطع التذكرة بعض الفتاة من الخبز الناشف وسيقطع التبليلة عنه متى ما أراد وشاء .
لم تتركوا لنا غير ان نعلن وبكل صوت : لقد غسلنا أيدينا منكم ومن احزابكم وبارتياتكم ورابطاتكم وكنائسكم كما غسل بيلاطس يده من دَم المسيح .. نقطة ...
كل ما سنقوله بعد الآن في هذا الحقل ماهو إلا نفاق متراكم وكذب ودجل وتسجيل الحضور لا اكثر ولا اقل . نُعبر فيه عن حقدنا وكراهيتنا وعنصريتنا ضد هذا او ذاك وهذا الحال سينطبق على الجميع دون إستثناء ( لا ، راح نستثني عدد قليل من الشرفاء فقط ) .. لعنة الله على كل ملتوي .. نقطة ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم غير البدأ من تلك النقطة التي سوف لا تدركونها ابداً !
نيسان سمو 10/06/2017

18
الصراع بين الكنيسة الكلدانية والاحزاب المتهالكة الى اين !!
رأي شخصي ...
يكتب الكثير من الاخوة والاخوات عن مسألة الاحقية في قيادة الشعب المسيحي ( ليش باقي شعب ) ! منطلقين وحاملين رايات التاريخ العتيق في إثبات تلك الاحقية منحازين فيه الى حد كبير للأحزاب الآشورية كونها لها الاسبقية في النضال التحرري ( افتهمنا والله صارت حامضة ) . يعاكسها ويطاردها الرد الكلداني الرافض لكل تلك الاحقية ومنذ الوهلة الاولى ( اي بعد لحظة سقوط التمثال وتعلق الساقين ) . ويلهف ورائهم ولو ببطء المتسابق السرياني وباقي الهواة من المشاركين ذو البنية الجسمانية الضعيفة ( للتسجيل فقط ) ...
لقد كررنا وكرر الكثير بأن هذا هو طريق النهاية . نقطة ..
دخلت الكنيسة الكلدانية ( يمكن حباً او حتى طمعاً ) على الخط السياسي نتيجة هذا الفراغ وهذا التفتت الحاصل لتك الاحزاب .. لا نحتاج الى التذكير بتلك التفاصيل لأننا في رأس النقطة الاخيرة ولم يبقى إلا دفشة صغيرة ويسقط التمثال وينشق العَلم وتنقطع الريشة ..
بدأ الصراع الجديد بين الكنيسة الداخلة للسياسة وبين تلك الاحزاب الريشية .. وقد تدخل على الخط الكنيسة المشرقية القديمة ( بس هي قديمة مالها علاقة بالحديث ) . هذا الذي سيقضي على آخر رمق او أمل في مستقبل المسيحي هناك ( والشعب نائم ورأسة على مخدة سنحاريب ) .
بدأ صراع ومناورات ومداهمات جديدة وحديثة على الساحة المبتلية بين الكتاب والقراء والمثقفين ( يا حصرة ) والنخبة ومن كلا الطرفين نتيجة ذلك التطور المفروض والذي يعود بهم الى نقطة البداية ( عادي احنا متعودين نعود للبداية ) .. خلاصة الكلدام بدا الجميع يتداخل بين الارجل من اول وجديد وعدنا الى اللاشيء .....
الحل !
ماهو الحل ! كيف سنتمكن من التخلص من هذا الوحل الجديد ! كيف سيتعامل السياسي الآشوري والسرياني ( لا هذا غريب ) وحتى الحزبي الكلداني مع الوضع المفروض ! كيف سيضرب الشعب الباقي وبقوة تلك الحركة البهلوانية ! هذا هو الحل ! الجميع سيرفض ويرفس تلك الحركة القافزة على الجميع ( بَس إذا الاحزاب إنهاروا ليش ما تقفز الكنيسة وتنصب البيرق ) ! .
سوف لا نكرر الكلام الماسخ والذي بدأ يدخل في صراع مع النخاع الحبلي . فقط سوف نُذكر بأننا الى الآن لم نحصل على اسم لا في البطاقة التموينية ولا في الشهادة الكوردية ولا حتى في الكتاب الشيعي او الدفتر السني . يعني وبعد كل تلك الرقصات والريشات والكوفيات والنحر والدحر والتاريخ ( طُز ) والتماثيل والاحجار ليس لنا اسم في النهاية . مجهولي الهوية والباقي طُز ...
الحل !
شخصياً لا ارى أي امل في المستقبل القريب ولا نملك الوقت والشعب والارض حتى نصبر على الوقت الإضافي فالحل يجب ان يحضر فوراً وإلا فما هي إلا سنوات قليلة ويقول الجميع باي باي . سيحمل آخر نفر قرطاسيته وينحدر نحو الحدود التركية او الاردنية دارجاً اسمه في دفاتر الهجرة ويكون المسؤول الحزبي قد سبقه ومن ثم يليه او في نفس الوقت البطريرك والجماعة ( هذولة راح يحصلون على الفيزة بسهولة مو مثل الفقير الطائع الحظ ) .. إذا لم تسمح الظروف لبعض الأنفر في الرحيل فسيكون دورهم لخبز التنور فقط . إذاً لم يبقى إلا امل واحد وهو :
أن تقوم الكنيسة الآشورية بالإتحاد مع الكلدانية والكلدانية مع السرياني وإنصهاره في كنيسة جامعة واحدة ( يعني هو نفس المسيح ونفس الدين ونفس التعاليم فليش الشغلة معقدة ) ! الكنيسة هي وحدها الأمل والرمق الاخير في كل تاريخ وحضارة ذلك الشعب في تلك البقعة الملونة والمتعرجة . يمكن للكنائس الثلاثة ان تجد القاسم المشترك في ذلك التوحد ( لقد قلنا هذا الكلام منذ سنوات ولكن سنكرره هنا للتذكير عسى ولَعَلَهُ ) لا توجد اي صعوبات او معوقات تقودنا الى المستحيل في ذلك الطريق .
فكما حصل الإنشقاق الشخصي بين تلك الكنيسة وبالتالي انتج العشرات من الطوائف الطائفية يمكن ان يعود ذلك الإنشقاق أدراجه ويلغي اسباب تلك الطفرة ويغمر الحفرة من جديد ( وين المشكلة ) ! . إذا كان البطريرك الآشوري لا يقدر على القدوم في تلك الخطوة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وإعادة الامل لكل ذلك التاريخ فهو ليس منا ولسنا منه . وإذا كان البطريرك الكلداني لا يستطيع ان يُضحي قليلاً من اجل كل المسيحية وتاريخها هناك فهو ليس منا ولسنا منه ( على الاقل بالنسبة لي الشخصي ) .
لا يوجد امل آخر غير هذا التوحد ، ومن خلاه سينصهر الشعب ويتحد وبالتالي ستزول كل النفايات الحزبية المتراكمة وتاريخها المتهاري وسيختار الشعب جمعاً الجهة التي عليها القيادة( راح نشوف شوفير جديد ) ويجب ترك مكان في المقاعد للأخ السرياني إذا ما رغب السفر بالحافلة الجديدة ..
سيقول الحاقد والمنافق والدجال والعنصري والطائفي والمتملق والخائن المجرم هذا كلام غير مُجدي ولا ينفع ولا يصح ( بس بعد ما سمّيتهم شلون راح يكولون ) ! .
اقول لهؤلاء الدجالين ( إذا حضروا طبعاً ) هذا ممكن وليس بالمستحيل وقد قامت به اغلب او معظم الشعوب العالمية حتى تستقر فلماذا لا يمكن للكنيسة الآشورية القديمة التوحد مع الكنيسة الآشورية الحديثة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ . نقطة .
القليل من التنازلات والاخلاق والمباديء والضمير والمسيح يكفي لهذه الخطوة العظيمة وبالتالي إنقاذ ما يمكن إنقاذه والاهم هو التخلص من هذا الترياق الذي نشربه ونأكله ونقرأه يومياَ ( شوف هذا اسهل من القضية نفسها ) وسيكون لنا اسم . اسم جديد ينادوننا به بدلاً من المصخرة التي يحاولون ان يُسموننا بها . هل هذا اصعب من إتحاد الألمانيتين ( الرأسمالية والشيوعية ) دون كتابة مقالة واحدة في ذلك الشأن ! . هل هذا اعسر من تفكك الإتحادي السوفيتي وتشكيل اربعة عشرة دولة جديدة في ليلة رمضانية واحدة ! هل هذا اعوّص من إتحاد اثنان وخمسون ولاية امريكية وكل ولاية اكبر من العراق اجمعه !
الشعب لا مانع ولا رافض لتلك الخطة . لم يبقى إلا الرأسين !!! البطريرك الآشوري يجلس مع الكلداني ويتفقا على هذا التآخي ( اكو اسهل وأهون من هاي الخطوة ) ! ...... نقطة .
شوفو الشغلة اشكد هينة وسهلة ، إذا تواجدت وتوافرت النية الصادقة ! وإذا لم تتوافر فلستم منا ولسنا منكم وطُز بكل الباقي ( شوفو الشغلة اشكد سهلة ) ! نقطة .
مقولة جديدة بهذه المناسبة :
لا يمكن للشعوب المتناحرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الإتحاد ! نيسان سمو
نيسان سمو 05/06/2017

19
هل فعلا قال المسيح مَن ضربك على خدك الايمن فإعط له الأيسر ؟؟
كتب او تسائل الاخ سلام في نقاش دار بينه وبين الاب ثابت على الفيسبوك عن المقولة التي تقول :
ابونا احنا واحنا صغار اهلنا علمونا شلون نصير حايط نصيص الهم والخلل هو بتعاليمنا بدون فلسفة اللي طيح حظنا هو ((من ضربك على خدك الايمن ادر له الايسر )) انتهى الاقتباس ...
ولم ارغب في الرد عليه في صفحته الخاصة  لأنه طلب الإختصار وعدم الفلسفة ( احنا بدون فلسفة مانكدر نعيش ) لهذا رغبتُ في استبيان  رأي الشخصي بهذه المقولة بشكل اكثر تفصيلي ( لا تنسوا فهذا رأي الشخصي ) ...
المسيح لم يقل ذلك ، لأنني اعتقد هناك الكثير من المقولات اُنسبت الى السيد المسيح وذلك عندما تم كتابة او تجميع الكتاب . فالكتاب لم يكتب في فترة تواجد المسيح بل بعدة قرون بعد مماته ، وقد استغل الذين كانوا في رأس السلطة من الملوك والقياصرة ورجال الدين في تدوين ما يحلوا لهم لكي يتم استخدام تلك التعاليم للسيطرة على الرعية . سنعود الى هذه الفقرة المهمة ...
وحتى إذا افترضنا بأنها مقولة المسيح فلم يكن أمام هذا الشخص الفقير الوحيد غير إستخدام مثل تلك الاقوال للحماية والتخلص من شر القياصرة وملوك اليهود . فهو الفقير الوحيد يقوم بثورة ( إشتراكية طوباوية ) على القياصرة والجبابرة فما كان عليه ان يقول غير ذلك !!
المسيح طلب بإزاحة القياصرة وحكمهم الإستبدادي وأسمى او بالأحرى أنصب نفسه ملكاً  على اليهود وهذا ما نراه جلياً في مقابلته القيصر والحديث الذي دار بينهما .
أنت هو مَن يدعي ملك اليهود الجديد ! المسيح : انت قلتها بنفسك وليس أنا ........
أي نرى وبشكل جلي محاولة المسيح في القضاء على الظلم والظُلام من القياصرة وملوك اليهود فكيف يقول مَن ضربك على خدك الايمن أدر له الايسر وهو يقوم بثورة عليهم ! . وكما ذكرنا حتى إذا قالها فكانت للضروة وعدم القدرة في مواجهة مباشرة مع طغيان القياصرة ..
الفقرة المهمة ...
هناك الكثير من المقولات كتِبتْ واُنسبت الى المسيح للإستخدام المحلي . اي للسيطرة على الرعية فيما بعد مثل : مَن ضربك على الايمن فأدر له الايسر .
لا تنظر الى أفعالهم بل انظر الى اقوالهم .
الله يعطي لمن يشاء ويأخذ مِمَن يرغب ...

وهكذا مثل هذه الاقوال التي تمّ تفعيلها وإستخدامها للضحك على الذقون ولِعشرات القرون وحتى الى يومنا هذا . إنها فلسفة الترويع وهذا الذي لم ينتبه اليه الكثير من الشعوب . بالرغم من محاولة الكثير من الفلاسفة الذين سبقونا في توضيح وتبيان ذلك ولكن بقى مفعول وسحر تلك الاقوال في أذهان وافعال الكثير من الرعية وخاصة الشرقية ( الغربية انتهت من هذه التخلفات منذ فترة ) ..
كل ما يفعلونه لا يهم ويجب عدم النظر اليه بل الإستماع الى اقواله فقط فهل هناك إجرام اكثر من هذا ! وكيف للمسيح ان يقول ذلك وإذا ماعلمنا بأن معظم الذين يحكمون من قادة ورجال الدين هم دكتاورين وظلام فهل يبقى الشعب يركع ويعبد هؤلاء الدكاترة !!
مَن صفعك على الايمن ........ يعني شلون ! لماذا لم تعطي المسيحية بعد المسيح الغد الايسر للأعداء والطامعين ! لمذا قامت الحروب الرومية ولقرون مستمرة ! لماذا قامت الحروب الصليبية ولقرون طويلة مدمرة كل مَن كان يقف في طريق مصالحها ! لماذا تمّ مقاومة الفتوحات الإسلامية ! لماذا مئات الحروب والانفالات وآلاف الامثلة التي قضى الملايين في تلك الأنفالات بدلاً من إعطاء الخد الأيسر !
الجميع يعلم بأن البشرية مرت في نظام الإقطاعية بعد المسيح وظهر العبيد نتيجة ذلك واستمرت فترات العبيد الى وقتنا هذا في بعض المناطق وبعض الامم والشعوب وكل هذا نتيجة تلك المقولات التي كانت تثرَعب وتُروع الشعوب فيها . أي كُتبت وافتعلت للإستهلاك المحلي . فرجل الدين كان صديق وشريك الإقطاعي وعلى مر العصور ولم يكن مع الفقراء والعبيد والى وقتنا هذا .
وبتلك الكلمات والاقول تمّ تركيع الشعب وعدم الدخول لا في المواجهات مع الغير او في أي نقاشات او تساؤلات قد تفتح عيونهم وتسحب المسيطر من رجال الدين او الحكام الى اي صراعات داخلية كانت او خارجية لأن هذا لم يكن في مصلحتهم . إن إستخدام تلك الشعارات والمقولات ماهي إلا فلسفة عميقة وعميقة جداً لم ينتبه اليها الاغلبية وتم من خلالها استمرار الإستغلال والتركيع الى يومنا هذا . هذا هو ملخص القصة وحسب رأي الشخصي والذي أنا واثق منه بشكل قاطع ....
 مقولة اليوم :
أنت تريد وأنا اريد والله يعطي لِمَن يريد !!  يعني شنو الشغلة قشمرة !!
نيسان سمو 29/05/2017

20
بعون الله بيبسي كولا يرعاكم في الرمضان !!
هل تخصص شهر رمضان للمشروبات الغازية وخاصة البيبسي كولا والدعايات الاخرى ؟؟
اهلاً بكم في رمضان الليلة ( البيبسي والرمضان ) وهذا الموضوع سيكون مشروبنا المفضّل في هذا الشهر الكريم ... لا اعلم لماذا يتخلل هذا الشهر هذا الكم الهائل من البرامج والدعايات الغريبة والعجيبة وكأنه لا توجد للشعوب العربية اي مشاكل ولا اهتمامات ولا ثورات اخرى غير التغني للبيبسي والسفن آب ؟؟ كل يوم هناك المئات من الضحايا بين قتيل وجريح ومفقود والعشرات من الانفجارات وتجديد وصناعة الآلاف من العشوائيات والملايين من الجياع ناهيك عن الملايين الاخرى من الاعتدائات وبأشكال مختلفة ولا يمكن حصرها هنا لأن موعد الدعاية والفاصل الاعلاني قد اقترب ..
وسنستضيف في هذه الحلقة الدعائية صاحب الانجاز العملاق والتقدم الهائل والخطير في موضوع الخصوبة الجنسية عند الرجل والمرأة ( اول مرة يشركون المرأة في مثل هذه المواضيع ) مكتشف الوردة العملاقة والعشبة المخصبة ( عشبة بن علي اليمني ) تفضل سيدي ما هو سر والفعلة العجيبة لهذه العشبة لهذه السنة ؟؟ لحظة سيدي سنذهب الى فاصل دعائي ومن ثم نعود معك ومع عشبتك العجيبة ..
بيسبي كولا يختلف طعمه هذه السنة على كل السنوات الخوالي وذلك بسبب الثورات البيبسي كولا ، بيبسي الذي لا يمكن ان تصمد وتقاوم رياحه ، بيبسي المشروب المفضّل للمائدة والذي يقوي عضلات الصائم ويحلي صدره ، بيبسي فقط ان ترفع الغطاء وتسحب الفتيلة فسترى المفاجئات الغير المتوقعة ، بيبسي يقدم اكثر من اربعون سيارة هامر الامريكية هدية مجانية لهذا الشهر بالإضافة الى الملايين من الريالات السعودية هذا بالإضافة الى السحبة الاسبوعية على يخت عملاق والسحبة اليومية لسفرة مجانية الى سطح المريخ وعلى المركبة الفضائية العمانية هذا بالإضافة الى المئات من الجوائز والمفاجئات الاخرى .. لا عليك إلا ان ترفع الغطاء وتسحب الفتيلة فسيسقط الملايين .. لا يضحكون عليك جماعة السفن آب والفانتا والردبول والسبرايت وغيرها من المشروبات المخشوشة . رمضان اوي مع بيبسي .
تانك العجيب ، عاد تانك هذه السنة وهو اقوى وبصحة ممتازة اكثر من كل السنوات الماضية ، تانك الذي لا ينام الاطفال بدونه ، تانك الذي يطرد كل رجُل عائد للبيت دون ان يكون حاملاً لقنينة او زجاجة جوني وكر ( اقصد التانك العجيب ) ، تانك هو روح المرأة العصرية ، هو روح كل عائلة وكل زيارة وكل لمة في الرمضان ، تانك هو روح الحياة وروح كل مائدة ، تانك الوحيد في الرمضان ...
ستائر سيدار : عادت ستائر سيدار هذه السنة ومعها كل الخبرات السويسرية ، ستائر سيدار مصنوعة من ارقى واجود المعادن السويسرية وبتقنية عربية واستعمالات خليجية ، ستائر سيدار لا حيرة بعد الآن ، فقط كل ما تحتاجه الضغط على دكمة التحكم فيغلق السيدار كل النوافذ والرياح الرملية والعواصف الشتوية ولا رائحة الثورات وتعفن جثثها الى داخل البيت ، ستائر سيدار السويسرية هي الساتر على عوائلكم من اشعة الشمس وحراة وصعوبة الصوم وتعفن الجيران .. لا رمضان دون سيدار !! .
تيفال الفرنسية : الشركة الفرنسية العملاقة تعود هذه السنة وكل السنوات بتقنيتها المتطورة والتي لا يمكن استيعابها غير المستهلك العربي وتقدم لهذا الشعب الفقير : حلايات جديدة ، طاسات عميقة ، قلايات عريضة ، فناجين سعيدة ، مكوات بهيجة ، اكسسوارات نظيفة وغيرها المئات من الاجهزة الكهربائية والمنزلية والتي لا يمكن ان تستغني عنها العائلة السعيدة !! تيفال من ارقى ما توصلت اليه الشركة الفرنسية وبقيادة عربية ، تيفال وفّر الكلمة واشتري بسعر الجملة ، كل شيء اصبح مجاناً مع تيفال ( شركة مجنونة )، تيفال تشارككم افراحكم وانتصاراتكم الرمضانية ، كل عام ورمضان بخير معنا ..
شبانة : حان الوقت للكشف عن مفاجئات الشركة الالمانية للأثاث والمفروش العربي ، كل الخبرات الالمانية قد تخصصت هذه السنة للشعوب الرمضانية من اجل تقديم اجود ما يمكن تقديمه من المفروشات البيتية ، شبانة خبرات المانية واستعملات عربية ، شبانة ولكثرة الطلب على ( لِحفانها وبطانياتها ) انتقلت من اوربا وتعيش معنا الآن ومع الاجواء الرمضانية ، شبانه بدونها ستنكشف موخراتنا الثقافية وتظهر عيوبنا الجانبية ، شبانة تقدم من فرشات المطبخ الى ارقى غرف النوم وللذوق العربي الاصيل ، لا نوم ولا جلوس ولا راحة من دون الخبرة الالمانية وبمساعدة خليجية ..كل عام وشبانة بخير ..
سامسونلك الجديد والاسم العربي الوحيد : سامسونلك وداعاً للشعر الجاف والخفيف والبسيط والمكعكع والسارح والرطب ، الدواء العجيب الذي يتغلغل الى جذور جذور اعماق اجدادنا ويزرع لهم الشعر من جديد ، وسترون هذا الشعر الطويل يوم القيامة ، سامسونلك الدواء الوحيد بدون اعراض جانبية لا والمصيبة لا ينبت الشعر إلا في الرأس ويقوم سامسونلك بإسقاط كل الشعر في الاماكن الغير مرغوب بها مثل ....... الخ . سامسونلك له مئات المزايا العجيبة الأخرى وخاصة فيما يتعلق بصحة المواطن السامسونادي وستسمعونها في النشرات الاخرى ، سامسونلك السويدي يحي الرمضان والمواطن العربي .. لا وألف لا بدونه !!..
يشماخ وعكال الحسيني : اليشماخ الذي تطلبه كل إمراة ، لأن يشماخ الحسيني هو الرجولة وهو حلم كل إمرأة وما تحلم به لشريكها ، يشماخ الحسيني لا رجولة بدونه ولا عروبة غيره ، يشماغ الحسيني يحذر من التقليد الأجنبي لباقي اليشاميخ مثل الالمانية والسويدية والنرويجية والفلندية لأنها لا تحتوي على الجودة النمساوية ولا على العلامة العربية .. شاهدوا العلامة وشاهدوا الاناقة العربية .. لا رأس يُحلق بعد الآن دون الحسيني . كل عام والحسيني النمساوي على رأسنا وطاح حظنا دونه ..
شوفرليه : ادخل على سحبة الشهر واحصل على ثلاثة شوفرليتات مجانية . فورد تقدم : ثلاثون فورد هدية يومية مجانية للشعوب الصائمة .. ثوب الدفة : لا حب ولا زواج بدون الدفة ، عند شراء ثوب الدفة تحصلون معه على سوزوكي ياباني مجاناً لا رمضان بدون الدفة .. شاي ابو النجمة : محطم للقهوة العربية ومدمّر قلوب العذارى . نوكيا تقدم العملاق الجديد : لمس، حك ، تفريج ، اصبع واحد فقط ، وعند شراء الهاتف العجيب من نوكيا تحصلون معه على هدية قيمة وهي عبارة عن ماطور هوندا . ترغب في اقتناء سيارة لوكسس ماعليك سوى ارسال كلمة طارق او هنونة الى الرقم المرادف لبلدك ، طائرة هليكوبتر اباشي ارسل كلمة حروف والوف الى الجامعة العربية !!. رمضان معنا احلى ..
كيس البطاطا : الكيس الهولندي العملاق يقدم لكم تشكيلة متنوعة من الجبس لهذا الرمضان ، جبس مُسَطح ، مقًرْمْش ، مربع ، مثلث رأسه معووج .... الكيس الذي إذا ما فتحته سوف تبتلي به لأنه لا ينتهي ! والدليل : هذا الكيس تمَ فتحه قبل زيارة كوفي انان الى سوريا ولم يتنهي بعد .. ما عليك إلا ان تنظر بداخله وسترى العجائب الهولندية ، داخل كل كيس هناك بقرة هولندية هدية رمضانية ..( هي بالآلاف ولا يمكن حصرها هنا ، والغريب في الامر ان كل دعاية تُفَنّد وتُكَذّب وتلغي التي سبقتها كلياً حتى بدأنا لا نستطيع ان نُفَرّق او نُميّز بين معاجين الاسنان والطماطم ) ؟؟..
عشبة بن علي اليمني : العشبة التي حيّرت الخبراء في العالم ، عشبة بن علي الفاعلة والمُطرّية للخصوبة عند الرجل والمرأة ، العشبة التي تزيد من الحيوانات المنوية عند الرجُل وتُكثّر من تبويض المرأة وتُعجل بالحبلان العربي ، عشبة بن علي تساعد على الهرمون الذكري وتمنع تساقط الشعر وتحافظ على الكليتين وتنشط الدورة الدماغية وتقلل من انتفاخ البطن بعد الاكل وقبل الشرب ، العشبة التي تقوّي العظام وتتخخل الى اعماق ادمغتنا وتنظف القارورات المتجمعة ، عشبة بن على تساعد على تقوية الاسنان وتمنع الترسبات وتعالج الجروح وتساعد على اجراء العمليات دون التخدير الموضعي ، عشبة بن على تساعد وتنشط دورة القضيب فلا حاجة الى الفياكرا وغيرها من الحبوب الزائدة وتقلل من الزائدة الدودية وتفصلها احياناً ، عشبة بن علي اليمني ضمانة عربية وثقة رمضانية ودون ايّ عوارض جانبية .. وداعاً لكل الادوية والحبوب المقوية بعد اكتشاب بن علي اليمني ..
خبر عاجل / عاجل جداً / عاجل وطازج ......
سيداتي وسادتي سنتوقف قليلاً عن هذا البث الدعائي بسسبب الخبر العاجل الآتي :
شركة روتانا تقدم اكبر مسابقة رمضانية في التاريخ ( مسابقة البر والاحسان ) ، فقط ادخل الى المسابقة واضغط على حرف  ( أ ) فستحصل على مليون ريال شعودي ، وعلى حرف ( ل) وجائزته نصف مليار دينار يمني ، وعلى حرف ( أ ) وقدره ربع مليون دينار كويتي ، وعلى حرف ( ر ) وستفوز بربع مليون درهم اماراتي ، وعلى حرف ( ه ) سيصلك في الحال خمسة ملاين تومان إيراني ، وعلى حرف  ( ا ) وستقطف خمس مائة الف جنيه مصري ، وعلى حرف ( ب ) وستصلك سيارة تويوتا يابانية ، وعلى حرف  ( أ  ) باخرة نرويجية ، وعلى ( ل ) سفينة روسية ، وعلى ( ع )  طائرة امريكية ، وعلى  ( ر ) مرسيدس المانية ، وعلى  ( ب ) شركة ايطالية ، وعلى ( ي )  سفرة سياحية وإذا استطعت ان تجمع الحروف وتعرفت على لغز المسابقة والتي تتكون من كلمتين تشكلان بعد التجميع ( أبدأ بشكل تسلسلي من اول حرف الى آخر حرف ) فإذا استطعت ان تقرأ الكلمة ستحصل على اكبر جائزة عالمية وهي عبارة عن ميدالية ذهبية في العاب القوى من دورة العاب اولمبيات لندن مجانية ..
سنعود الآن الى ضيفنا العزيز عشبة بن علي اليمني :
تفضل سيدي وقل لنا رأيك بهذه المسلسلات والدعايات الغريبة والعجيبة ..
بصراحة بعد ان شاهدت دعايتي وحبتي العجيبة وبهذه الطريقة الجميلة في شريطكم الدعائي لا يمكن ان اضيف شيء آخر فقط سأقول كل عام والشعب العربي ورمضان كريم مع عشبة بن علي اليمني ...
هل هذا هو حال وواقع الشعوب المنكوبة ؟ هل هذا هو امل ورجاء واحلام تلك الشعوب المظلومة ؟ هل هذا هو المنتضر من الرمضان وهل هذا هو الصوم الحقيقي ؟ ووووو.............. الخ ؟؟؟؟؟؟؟.
سيقولون وكالمعتاد بأن هذه ليس دعاياتنا وهي دعايات مغرضة وغير عربية او تجارية وليس للرمضان الدخل فيها او علاقة بها ، وستقولون ان هذه التلفزيونات ليس تابعة لنا ولا نعرفها وليست عربية ولا اسلامية ، وستقولون بأن رجال الاعمال واصحاب هذه الشركات ليسوا منا ، وستقولون بأن الحكومات ليست اصيلة بل عميلة ، وحتى ستقولون بأن الشعوب التي تشاهد وتستمتع بهذه الفقرات والدعايات ليست لا شرقية ولا غربية ، والاهم من ذلك ستقولون بأن البيوت التي تدخل اليها هذه الريكلامات ليست منا ولسنا منهم .... فمَن نحن وانتم تجاه النبي ؟؟؟؟..
ملاحظة : كُنتُ قدر نشرتُ هذه الكلمة في 28/07/2012 على بعض المواقع ومنها الحوار المتمدن واليوم نعيدها تكريماً للقراء .. اجريت تغير بسيط في كلمة السر فقط .. وفي وقتها لم تكن مقولتي المشهورة قد اشتهرت لهذا سأضيفها اليوم .. رمضان كريم ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 27/05/2017

21
حرام وألف حرام إذا انت تشبه او تقترب حتى من صورة رئيس اكبر دوله في العالم !
كُل او معظم الإنتحاريين والارهابين ( حسب وصفهم وقولهم عن الارهابيين ! آني مالي علاقة ) هُم من اصول عربية( شمالية ) وخليجية وبعض الدول المنشقة ذو اصول إسلامية من الإتحاد السوفيتي السابق فلماذا يتهموا إيران براعية الارهاب الاول وصانعتهُ في العالم ؟
أهلاً بكم في بانوراما الليلة وضيفنا الكبير السيد دونالد ترامب . سيد ترامب لقد رقصتَ على إيقاع قعقعة السيف السعودي ( ما اعرف إيفانكا شلون رقصت ) ! واتهمت كالمعتاد مع ضيوفكم الخليجيين والإسلاميين مرة اخرى بأن إيران هي راعية الارهاب الاول  في العالم فلماذا هذه الإزدواجية إذا علمنا بأن اغلب الذين ضربوكم في سبتمر الاسود كانوا خليجيين ( سعوديين ) ! لك التسريحة !
بصراحة لم اتوقع ان ( تلحكوني بهاي السرعة ) وتستضيفونني وانا في الشهر الثالث .  المهم .....
نعم إننا وبصراحة ( تعرف آني مو سياسي بس ملياردير واتمتع بالسياسة كما تمتعتُ بثروتي ) نعلم بأن الذين ضربونا كانوا معظمهم خليجيين ومن دول صديقة وحميمة لنا وحتى هؤلاء نحن الذين اوجدناهم آبان الغزو السوفيتي لجِبال طورابورا ولكن للسياسة احكام وظروف .
فَلم نسمع مثلاً بأن قام إيراني بعملية إرهابية في اي دولة غربية ولا حتى عربية او إسلامية ولكنها تبقى البعبع الكبير في المنطقة لهذا يجب الضغط . فأصدقاءنا في المنطقة هُم خراف صغار وأمامهم ذئب متوحش وهذه المعادلة التي أوجدناه نحن ايضاً عندما اقلعنا بطائرة الإمام الخميني من قمة برج إيفل الى طهران وصديقنا الفهلوي لازال موجوداً في شوارع طهران فما علينا سوى ان نستمر بقطف ثمار تلك المعادلة . وها انا مع العائلة نقطف العنقود الاكبر والحبل على الجرار .. شكراً ماعندي وقت ! ..
حرام وألف حرام إذا انت تشبه او تقترب حتى من صورة رئيس اكبر دوله في العالم ...
غادر ضيفي وسنُكمل الحكاية لوحدنا ..
لا يجتمع مبعوث غربي مع خليجي إلا وكانت الكلمة الاولى والتصريح المسبق بأن إيران هي الدولة الإرهابية رقم واحد في العالم !! بالرغم من إن اغلب الارهابيين ليسوا من اصول إيرانية .
الجميع يعلم بالظروف التي أتت بقائد شيعي ولأول مرة في التاريخ الإسلامي ليحكم دولة كبيرة مثل إيران ويضحى ذئباً قريباً من خِراف ونعاج ونعامات عربية سنية . والجميع يعلم ( لا اتطولها ) بالظروف التي أحاطت المنطقة وكيف تمّ ذج صدام في تلك المآساة التي سنستمر في قطف دماءها الى عقود اخرى وكيف إن العالم برمته وقف ضد إيران لمنعها من تحقيق الإنتصار وفي نفس الوقت ساندوا السنة في العراق للصمود اكبر وقت إستهلاكي ممكن وهذا الذي حصل في النهاية ونتيجة تلك الملحمة طارت الكويت ( وبعدين عادت وطار صدام مكانها ) وخرج الإرهاب الى الشارع .. والجميع يعلم بأن اغلب تلك الموجات المتشددة هي صناعة امريكية بصورة مباشرة او ملتوية . فالقاعدة تم تشكيلها وتلوينها بالعلم الأمريكي لمحاربة السوفيت ومن ثم رأينا كيف مهدوا لباقي الجماعت المتشددة وساندوهم في إطلاق صراحهم من سجون القادة العرب الذين تخلى الغرب عنهم بين ليلة وضحاها وكيف اطلقوا برائة اغلب القادة المتشددين من السجون العربية ولا داع لذكر الاسماء هنا . وقد مددوا ساحة الدولة الإسلامية وبصورة علنية الى ان وصلت الى مساحات يتطلب القضاء عليهم سنوات كما كرر ذلك الرئيس اوباما اكثر من مرة . 
نعود الى إيران !
فإيران ومنذ تلك الحرب وتكالب العالم ضدها تترصد وتحاول ان تجد الفرصة وموطىء قدم هنا وهناك لكي تتشبث بتلك البقعة وتغريس أنيابها فيها من اجل تقوية وتعميق  جذورها التي تعلم بأن قلعها هو الهم الشاغر لأغلب العالم الإسلاميى السني . لهذا فكما للغرب مصالح حيوية في العالم لإيران ايضاً نفس المطامع والمصالح . فدخول الارهاب الى كوباني ( هذا اسم كوردي وعين العرب سني ) اعتبرته امريكا خطر على الامن القومي الامريكي وبشكل مباشر فكيف لا تعتبر إيران إقلاع العلوي السوري ليس خطر على امنها الشيعي ! أو إحتلال العراق من قِبل السني الخليجي ليس قاتلاً لأمنها المرقدي والمذهبي ( كل القبور والمزارات الإيرانية في العراق ) .
لهذا نجد بأن إيران  تعطي الحق لنفسها في الدفاع عن تلك المصالح الحيوية وقد تضطر في ذلك الدفاع بالتدخلات المباشرة احياً كثيرة كما هو في العراق سوريا واليمن ولبنان وغيرها . وهذا سياسياً حق شرعي ( هو مو شرعي ولكن حصار العراق من قبل الغرب لعقود وقتل وتجويع ملايين الاطفال  ومن ثم إحتلاله ونفخ موجه الارهاب في وجوه العراقيين كان شرعياً ) وإن لا نتفق معه ولكن يقوم به  أغلب العالم الغربي ومنذ قرون . فهَم إيران الأكبر هو تسنيد مذهبها وعدم إضاعته مرة اخرى وذلك لا يستمر دون تقوية اجنحتها في المنطقة ، خاصة إذا علمنا بأن الكثير من شعوب تلك المنطقة هي تتبع المذهب الإيراني  مثل العراق وسوريا واليمن والبحرين ( هذوله شلون ينامون ما اعرف ) وباقي دول المنطقة . وفي نفس الوقت تدرك بأن العالم الإسلامي يترصد (ليلاً نهاراً )  في إقلاع تلك الشوكة الغريبة من الارض . لهذا فمنطقياً وسياسياً لإيران الحق في تقوية جذورها من خطر الإقتلاع .
هذا الذي يتمسك به الخليجي والعربي والإسلامي معتبرينه إرهاب حقيقي وخطر على سلامة العالم والبشرية ، بالرغم من إن الخطر ينتج في تلك الدول اكثر بكثير مما تنتجه إيران . ولأن تلك الدول الخرافية الصغيرة لازالت تحمل في إحشائها الكثير من الحليب فنجد بأن الغرب يستغل وجود ذلك الذئب لترعيب تلك الخرفان لإعطاء اكبر كمية حليبية صافية ويزداد هذا الحليب الدسم عندما يتهموا الشيعة بالإرهاب .  نقطة .... في الحلقة السابقة ضربنا مثال رائع عن ذلك وسنذكر الرابط للتذكير ..
نحن هنا لا ندافع عن سياسة إيران ولا نؤيد نظام الملالي وقمع الشعب وحرية الإنسان والإعدامات البربرية ( بَس سوّوا شغلة عدلة فكثّروا ونوّعوا من اشكال زواج المتعة ) ولكن المنطق السياسي شيء والمواقف الشخصية شيء آخر . أي نحن نتحدث عن المنطق السياسي وليس المذهبي ( آني شنو عندي وية مذهبهم ) ! . فالعالم الكبير يقضي ويحتل ويرهب ويحلب العالم الصغير بتلك الإزدواجية الحقيرة . وهنا تبرز تلك الإزدواجية بشكل كبير لتصادمها مع مصالحهم بصورة مبشارة اكثر من اي بقعة اخرى .
لا الغرب ولا اهل وأصحاب ذلك الارهاب يتحدثون عن السبب الرئيسي في تكاثر ذلك التطرف . فالجميع يعي بأن تكاثر المذاهب وتضاربها وتعاكسها وعِدائها فيما بينهم يوَلّد ذلك الارهاب فلماذا يقومون بتروية وتغذية ذلك التكاثر ومن ثم يطالبون بقطع الاغصان النابتة ! نقطة ...
على العالم العربي والإسلامي أن يصحى من سباته الإجرامي بحق شعوبهم ومستقبلهِ وان يدركوا في اي طريق قاتل ومُدمّر  سائرين ، وأن يَكْفوا عن جعل الإنتصار المذهبي الهدف الاسمى لأن ذلك سيقودهم الى سحب آخر قطرة حليب من ابقار شعوبهم ( بعدها سوف لا يجدي سك الاسنان ) وسيتركونهم وشعوبهم عراة بلا حليب ولا مذهب ... ومع هذا سنقول رمضان كريم !!!!
رابط الكلمة السابقة : http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=840860.0
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو 
نيسان سمو الهوزي 26/05/2017


22

حرام وألف حرام إذا انت تشبه او تقترب حتى من صورة رئيس اكبر دوله في العالم !
كُل او معظم الإنتحاريين والارهابين ( حسب وصفهم وقولهم عن الارهابيين ! آني مالي علاقة ) هُم من اصول عربية( شمالية ) وخليجية وبعض الدول المنشقة ذو اصول إسلامية من الإتحاد السوفيتي السابق فلماذا يتهموا إيران براعية الارهاب الاول وصانعتهُ في العالم ؟
أهلاً بكم في بانوراما الليلة وضيفنا الكبير السيد دونالد ترامب . سيد ترامب لقد رقصتَ على إيقاع قعقعة السيف السعودي ( ما اعرف إيفانكا شلون رقصت ) ! واتهمت كالمعتاد مع ضيوفكم الخليجيين والإسلاميين مرة اخرى بأن إيران هي راعية الارهاب الاول  في العالم فلماذا هذه الإزدواجية إذا علمنا بأن اغلب الذين ضربوكم في سبتمر الاسود كانوا خليجيين ( سعوديين ) ! لك التسريحة !
بصراحة لم اتوقع ان ( تلحكوني بهاي السرعة ) وتستضيفونني وانا في الشهر الثالث .  المهم .....
نعم إننا وبصراحة ( تعرف آني مو سياسي بس ملياردير واتمتع بالسياسة كما تمتعتُ بثروتي ) نعلم بأن الذين ضربونا كانوا معظمهم خليجيين ومن دول صديقة وحميمة لنا وحتى هؤلاء نحن الذين اوجدناهم آبان الغزو السوفيتي لجِبال طورابورا ولكن للسياسة احكام وظروف .
فَلم نسمع مثلاً بأن قام إيراني بعملية إرهابية في اي دولة غربية ولا حتى عربية او إسلامية ولكنها تبقى البعبع الكبير في المنطقة لهذا يجب الضغط . فأصدقاءنا في المنطقة هُم خراف صغار وأمامهم ذئب متوحش وهذه المعادلة التي أوجدناه نحن ايضاً عندما اقلعنا بطائرة الإمام الخميني من قمة برج إيفل الى طهران وصديقنا الفهلوي لازال موجوداً في شوارع طهران فما علينا سوى ان نستمر بقطف ثمار تلك المعادلة . وها انا مع العائلة نقطف العنقود الاكبر والحبل على الجرار .. شكراً ماعندي وقت ! ..
حرام وألف حرام إذا انت تشبه او تقترب حتى من صورة رئيس اكبر دوله في العالم ...
غادر ضيفي وسنُكمل الحكاية لوحدنا ..
لا يجتمع مبعوث غربي مع خليجي إلا وكانت الكلمة الاولى والتصريح المسبق بأن إيران هي الدولة الإرهابية رقم واحد في العالم !! بالرغم من إن اغلب الارهابيين ليسوا من اصول إيرانية .
الجميع يعلم بالظروف التي أتت بقائد شيعي ولأول مرة في التاريخ الإسلامي ليحكم دولة كبيرة مثل إيران ويضحى ذئباً قريباً من خِراف ونعاج ونعامات عربية سنية . والجميع يعلم ( لا اتطولها ) بالظروف التي أحاطت المنطقة وكيف تمّ ذج صدام في تلك المآساة التي سنستمر في قطف دماءها الى عقود اخرى وكيف إن العالم برمته وقف ضد إيران لمنعها من تحقيق الإنتصار وفي نفس الوقت ساندوا السنة في العراق للصمود اكبر وقت إستهلاكي ممكن وهذا الذي حصل في النهاية ونتيجة تلك الملحمة طارت الكويت ( وبعدين عادت وطار صدام مكانها ) وخرج الإرهاب الى الشارع .. والجميع يعلم بأن اغلب تلك الموجات المتشددة هي صناعة امريكية بصورة مباشرة او ملتوية . فالقاعدة تم تشكيلها وتلوينها بالعلم الأمريكي لمحاربة السوفيت ومن ثم رأينا كيف مهدوا لباقي الجماعت المتشددة وساندوهم في إطلاق صراحهم من سجون القادة العرب الذين تخلى الغرب عنهم بين ليلة وضحاها وكيف اطلقوا برائة اغلب القادة المتشددين من السجون العربية ولا داع لذكر الاسماء هنا . وقد مددوا ساحة الدولة الإسلامية وبصورة علنية الى ان وصلت الى مساحات يتطلب القضاء عليهم سنوات كما كرر ذلك الرئيس اوباما اكثر من مرة . 
نعود الى إيران !
فإيران ومنذ تلك الحرب وتكالب العالم ضدها تترصد وتحاول ان تجد الفرصة وموطىء قدم هنا وهناك لكي تتشبث بتلك البقعة وتغريس أنيابها فيها من اجل تقوية وتعميق  جذورها التي تعلم بأن قلعها هو الهم الشاغر لأغلب العالم الإسلاميى السني . لهذا فكما للغرب مصالح حيوية في العالم لإيران ايضاً نفس المطامع والمصالح . فدخول الارهاب الى كوباني ( هذا اسم كوردي وعين العرب سني ) اعتبرته امريكا خطر على الامن القومي الامريكي وبشكل مباشر فكيف لا تعتبر إيران إقلاع العلوي السوري ليس خطر على امنها الشيعي ! أو إحتلال العراق من قِبل السني الخليجي ليس قاتلاً لأمنها المرقدي والمذهبي ( كل القبور والمزارات الإيرانية في العراق ) .
لهذا نجد بأن إيران  تعطي الحق لنفسها في الدفاع عن تلك المصالح الحيوية وقد تضطر في ذلك الدفاع بالتدخلات المباشرة احياً كثيرة كما هو في العراق سوريا واليمن ولبنان وغيرها . وهذا سياسياً حق شرعي ( هو مو شرعي ولكن حصار العراق من قبل الغرب لعقود وقتل وتجويع ملايين الاطفال  ومن ثم إحتلاله ونفخ موجه الارهاب في وجوه العراقيين كان شرعياً ) وإن لا نتفق معه ولكن يقوم به  أغلب العالم الغربي ومنذ قرون . فهَم إيران الأكبر هو تسنيد مذهبها وعدم إضاعته مرة اخرى وذلك لا يستمر دون تقوية اجنحتها في المنطقة ، خاصة إذا علمنا بأن الكثير من شعوب تلك المنطقة هي تتبع المذهب الإيراني  مثل العراق وسوريا واليمن والبحرين ( هذوله شلون ينامون ما اعرف ) وباقي دول المنطقة . وفي نفس الوقت تدرك بأن العالم الإسلامي يترصد (ليلاً نهاراً )  في إقلاع تلك الشوكة الغريبة من الارض . لهذا فمنطقياً وسياسياً لإيران الحق في تقوية جذورها من خطر الإقتلاع .
هذا الذي يتمسك به الخليجي والعربي والإسلامي معتبرينه إرهاب حقيقي وخطر على سلامة العالم والبشرية ، بالرغم من إن الخطر ينتج في تلك الدول اكثر بكثير مما تنتجه إيران . ولأن تلك الدول الخرافية الصغيرة لازالت تحمل في إحشائها الكثير من الحليب فنجد بأن الغرب يستغل وجود ذلك الذئب لترعيب تلك الخرفان لإعطاء اكبر كمية حليبية صافية ويزداد هذا الحليب الدسم عندما يتهموا الشيعة بالإرهاب .  نقطة .... في الحلقة السابقة ضربنا مثال رائع عن ذلك وسنذكر الرابط للتذكير ..
نحن هنا لا ندافع عن سياسة إيران ولا نؤيد نظام الملالي وقمع الشعب وحرية الإنسان والإعدامات البربرية ( بَس سوّوا شغلة عدلة فكثّروا ونوّعوا من اشكال زواج المتعة ) ولكن المنطق السياسي شيء والمواقف الشخصية شيء آخر . أي نحن نتحدث عن المنطق السياسي وليس المذهبي ( آني شنو عندي وية مذهبهم ) ! . فالعالم الكبير يقضي ويحتل ويرهب ويحلب العالم الصغير بتلك الإزدواجية الحقيرة . وهنا تبرز تلك الإزدواجية بشكل كبير لتصادمها مع مصالحهم بصورة مبشارة اكثر من اي بقعة اخرى .
لا الغرب ولا اهل وأصحاب ذلك الارهاب يتحدثون عن السبب الرئيسي في تكاثر ذلك التطرف . فالجميع يعي بأن تكاثر المذاهب وتضاربها وتعاكسها وعِدائها فيما بينهم يوَلّد ذلك الارهاب فلماذا يقومون بتروية وتغذية ذلك التكاثر ومن ثم يطالبون بقطع الاغصان النابتة ! نقطة ...
على العالم العربي والإسلامي أن يصحى من سباته الإجرامي بحق شعوبهم ومستقبلهِ وان يدركوا في اي طريق قاتل ومُدمّر  سائرين ، وأن يَكْفوا عن جعل الإنتصار المذهبي الهدف الاسمى لأن ذلك سيقودهم الى سحب آخر قطرة حليب من ابقار شعوبهم ( بعدها سوف لا يجدي سك الاسنان ) وسيتركونهم وشعوبهم عراة بلا حليب ولا مذهب ...
رابط الكلمة السابقة : http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=840860.0
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو 
نيسان سمو الهوزي 26/05/2017

23
فرخ الذئب ...... السِمع !
هناك ثلاثة اسماء تُطلق على فرخ الذئب وذلك حسب نوعية الام والاب ( سوف لا ندخل في تفاصيل عالم الحيوان ) وهي كالآتي : سِمع ، عِسبار ، دَيسَم ! وهذا الفرخ سيكون محور بانورامتنا اليوم ( هاي نسيناها ) ! ..
كلمة اليوم هي للتسلية والمرح ورسم إبتسامة ( بعد التكشيرة ) على وجوه الاخوة الأعزاء وسنبتعد عن السياسة الملعونة وملاعيبها .. اضحك معي حتى يضحك معك في النهاية !!
سأبدأ مسرحيتي الكوميدية هذه بحادثة وقعت في غابر من الايام . وقد ذكرتُ هذه الحادثة في احدى روائعي السابقة إن لم تخونني الذاكرة واليوم جاء وقت تكرارها ..
كان هناك امير يعيش في قصره الفاخر مع جميلته الكتكوتة . شاءت الاقدار ان يقوم بمغادره قصره لقيادة حرب فُرضت عليه ( إحنا كل حروبنا مفروضة ) فترك كتكوتتهِ الجميلة أمانة في عنق اخلص وأبر وزير يخدمه في الحاشية . رحل الامير للحرب وبدأت الانامل بالخياطة ( اشتغل النفاق ) . عاد الامير منتصراً من حربه مسروراً بمشاهدة كتكوتته الجميلة التي اشتاق لها اكثر من كل الجنود الذين سقطوا فطيس . بعد أيام وجد بأن هناك وَنونه وبَسبَسة وغيرها من هذه الفضائل بين الحاشية . نادى الى رئيس وزرائه وطلب منه التفسير وبدون تردد . اضطر الوزير أن يخبره ( هو بلا شيء حُجة جان ) فقال : سيدي الامير وانت تقود الجبهة الشمالية تداول الناس هنا وبعد المشاهدة العلنية بأن هناك علاقة غرام ( سريرية ) بين جميلتك الاميرة والوزير الوفي المخلص النزيه لك ( اتخبل الامير )  . نادى للوزير الخائن وواجهه بالمرارة ولم تجدي اي دفاعات الوزير ( الشغلة جانوا الجماعة حابكيها ) . طلب من وزرائه بقطع رئس الوزير بالرغم من وده ومحبته العظيمة للمتهم المذكور . اختل احد الوزراء الذي كان متأكد من براءة الوزير والكتكوتة بالأمير قائلاً : اميري العظيم ، انه إنسان تفانا في خدمتهِ لك منذ صِغرهُ فلماذا لا تعطي له فرصة اخرى كأن تضعه أمام شرط او معضلة وإن لم يتمكن من بسطها فلك بعدها ما ترغب به .
وافق الأمير لأنه كان يعز  الوزير الخائن كثيراً ... الشرط ..
أتى للأمير بِجدي ( يعني فرغ الماعز ) وتم وزنه وطلب من الوزير ان يرعى الجدي لفترة سنة كاملة دون ان يزداد وزن الجدي او ينقص غراماً واحداً فإن نجحتَ عفينا عنك وإن اختل توازن الجدي سيكون رأسك حلال . وافق الوزير على الفور ( شغلة فيها إعدام ) واخذ معه الجدي الى البيت وهو يعرق ويهطل جبينه عرقاً خوفاً ورعباً من هذا الشرط الغريب وهذا الجدي الجوعان .
بعد المشاورات والتسائلات والبحث والتنقيب عن حل لمعضلته هذه اوصله البعض الى عجوز ( شيطانة ) وسرد لها الشرط . فقالت هل تسميّ هذه معضلة فعلاً ( موت الكرفك ) . اذهب واجلب فرخ ذئب صغير واربطه بجانب الجدي بشرط ان لا يسمح الحبل بأي إتصال او إحتكاك مباشر بين الاثنين . ومن ثم إذهب بعد سنة الى اميرك واحصل على برائتك بكل يُسر . حاول الوزير ان يسأل او يستفسر فقالت له لا سؤال ولا إتصال بصديق روح ونفذ ما طلبته منك . لم يجد الوزير أي امل آخر في التخلص من هذا الشرط المعجز غير ان يستسلم لما طلبت منه العجوز .
ذهب الى البرية وأتى ب سِمع ( فرخ الذيب ) وربطه بجانب الجدي وبدأ في رعاية الاثنين معاً . كل ما كان يأكل الجدي شعيره وعلفه كان ينظر الى السِمع فيصابه الترياق والنزلة المعدوية والإسهال المازوطي فيفقد كل الشعير والعلف الذي أكله . وعلى هذا الحال وبعد إنقضاء الفترة الزمنية المحددة طلب الامير بأتيان بالوزير الخائن وجديِهِ . فقام الوزير المختص بوضع الجدي في الميزان وكانت المفاجئة بأنه لم يزد او يفقد غراماً واحداً من وزنه . أمر الامير بالعفو عن وزيره ( وبعدين تأكد من براءة حبيته وإخلاص وزيره ) .
العرب والمسلمين لهم قاطبتاً  نفس القصة مع فرخ الذئب .
ترامب في السعودية لحظور قمة امريكية سعودية خليجية امريكية إسلامية أمريكية .  ثلاثة قِمم في آن واحد . فهناك قمة سعودية امريكية وبعد ساعة قمة خليجية أمريكية وبعد عشرون دقيقة قمة إسلامية خليجية بقيادة امريكية ( سبحانك يارب ) !! .
في أول يوم وصوله وقع الرئيس الامريكي على إتفاقيات تقدر ب 350 مليار دولار منها اكثر من 150 مليار دولار للقضاء على فرخ الذيب . يعني وسائل دفاعية  ... وقد بلغت تكاليف المراسيم لحماية كل هذه الوفود الزائرة اكثر من عشرين مليار دولار ( تم غلق كل الاجواء البرية والبحرية وكل الطرقات والممرات المرئية والغير المرئية واكثر من ربع مليون شرطي وعسكري في شوارع الرياض ) كل هذا من اجل حماية الشيخ امجاوس وزوجة ترامب ( الكتكوتة ) . هذه الأرقام تم الكشف عنها ولا نعلم بما يجري من تحت الاقدام ! وقد تم تقليد الرئيس الامريكي  ( شايل سيف ويركص ، ليش ماتركص وانت صاحب السِمع ) في الساعة الاولى من زيارته ارفع وسام المملكة وهو وسام الملك عبد العزيز والمصنوع من الذهب ( المطلي ) ولا نعلم بالهدايا الباقية وماذا ستأخذ الكتكوتة معها وحتى لا نعلم لماذا تم تقليد ترامب بهذا الوسام ( مو بعد ما اشتغل وما سوة شيء ) . أما عن إيفانكا الوسيمة ( لا هاي راح انخليها للزيارة القادمة ) هذا بالإضافة الى الصفقات التي سيبرمها مع البحرين ( هاي قريبة من السمع راح يأخذ حتى ملابسهم ) ومع القطر اللعوبة والإمارات ( كل رئيس خليجي يَغار من جيرانه فيقول ليش هذا افضل مني حتى يشتري وآني لاء ) فسينهب الرئيس الامريكي ما لا يقل عن ترليون دولار من الدول أصحاب الجدي ( لعد مو حقها روسيا تحتل سوريا ) ! . وبعد سنة سيزور الرئيس الناهب ( لا هاي المرة راح يرسل إيفانكا وهاي تأخذ بكيفها ) المملكة ومواعزها للتأكد من سلامة وزن الجدي بعدم الزيادة او النقصان وإذا اختل التوازن فسيتم تعليف السمع من جديد .
الشيطانة العجوز كانت تعلم مثل أمريكا بوجوب إحضار فرغ ذئب لترعيب الجدي وهذا ما فعلته امريكا عندما أتت بفرخ الذئب الى إيران . منذ اكثر من أربعة عقود وأمريكا تُعلف السمع في إيران وتحلب الماعز في الخليج . المبالغ التي دُفِعت للأمريكا منذ الحين الى الآن خوفاً من وصول السمع للجدي كانت تكفي لغزو المريخ والإستيطان فيه وتحويل كل الدول العربية الى ملكوت السلام .
هكذا تكون السياسة وهكذا يلعبها الكِبار وهكذا يدفع الثمن المتخلف الذي لم يقترب من نقطة الصفر بعد . وكل وجَم هذا من اجل حماية الماعز الخليجي من السمع الإيراني بالرغم من ان الجميع مسلمون ولهم نفس النبي ونفس الإله فلماذا هذا الجدي وهذا السمع يا ........ سأترك الجواب للأخوة الذي سيضحكون معنا اليوم ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 21/05/2017

24
ظاهرة السيد وسام مموكا ورسائله اليومية المغرضة !
لا يخلو يوم إلا وخرج علينا السيد وسام مموكا برسالة موجه الى احدى الشخصيات العراقية الدينية او السياسية . مرة الى الحكيم ومرة الى الصدري ومرة الى المالكي والاخرى الى البرزاني وهكذا على الدوالي . فلم يترك شخصية عراقية لم يرسل لها رسائل وعبر الفضائيات المحلية مشوهاً لأي نقطة ماء وجه بقت للمسيحية . ( لم يبقى غير كاظم الساهر و يونس محمود لكي ينعموا بتلك الرسائل ) ! .
في كل رسالة يتهم الكلدان والآشور بالسارقين لحقوق السريان الآراميين لا بل ينكر حتى اصولهم وجذورهم التاريخية . مرة ينسبهم الى اليهود المسبين قبل التاريخ . وتارة ناسبهم للسريان الآراميين وبعدها بالحبشيين واخرى ينفي حتى بقاء اي اثر او تاريخ او جذور لهم اصلاً ( يعني نحن احفاد الحرام ) وفي آخر رسائله له للحكيم يقول البطريرك لا يمثل المسيحي الاصيل في العراق ( يعني البطريرك لا يمثلنا وهذا يعني من حق اي واحد ينتقده كما يشاء ،  لأنه يمكن ان يمثل الشبك  ) ! وفي كل مرة يدخل السيد نيسكو على الخط ويوقّع ويبصم على تلك الرسائل والمسرحية مستمرة ومنذ سنوات . مرة يتهم الكلدان والآشورين وحتى البطريرك ساكو بسرقة البطاقة التموينية واخرى الهوية الشخصية ومرة البطاقة الإنتخابية والثالثة المقعد البرلماني والاخرى التسمية الآرامية والى كل من تلك السرقات التي لا تنتهي على هذه الفضائيات ..
يا سيد مموكا الجالس في المانيا : بدأنا نكره وحتى نحقد على الاخوة السريان بسبب تلك الرسائل المرسلة الى كل هذه الشخصيات العراقية والتي لا منفعة فيها لا من قريب ولا من بعيد للشعب السرياني وقضيتهم غير في إهاة وتصغير وتشويه سمعه الكلدان والآشور وكنائسهم بصورة عامة .
سيدي الكريم : هذه الرسائل تزيد من شده الإحتقان والكراهية بين الطوائف المسيحية من جهة وبين الطائفة السريانية من جهة ثانية . وما تراه وتقرأهُ من الردود المتشنجه والمتعصبة على رسائلك خير دليل وشاهد على صحة ما نقوله . اي النتيجة عكسية اكثر مما هي إيجابية .
اخي الكريم وسام مموكا : اكتب لك هذه الكلمة منطلقاً من باب الإحترام والتقدير وليس من باب الكراهية او الطائفية او غيرها . فكما تعي بأنني ابغض كل تلك التسميات ، لا بل اعتبرها افيون الشعوب . ولكن إذا ما استمرت هذه الرسائل وبهذه الطريقة متهماً فيها الآشوري بالسرياني والكلداني بالآرامي ناكراً ورافضاً اي اصول تاريخية لهم سوف يقودك هذا في النهاية حتى إذا اثبتَ علمياً بأنني الكلداني من اصول سريانية فسأقول لك : تباً وطُز في الظروف التي جعلتني انتسب وانحدر من تلك السلالة . أنا إنسان ولا اعتري لكل تلك التسميات المقيتة والتي تحتقر الإنسان بسبب تلك التسميات . هذا مثال بسيط لا اكثر . اُكرر سيدي الكريم هذا على سبيل المثال وليس الحصر . فعندما تجبر اي شخص على ترك نسله واصله وتنسيبه الى سريانيتك فقد يقول لك طُز في الظروف التي جعلتني من سلالة ( اي سلالة كانت ) ! . الى هذا سيقودك طريقك . 
اخي الكريم : لا  ابغض او ارفض حق أي إنسان في الدفاع عن حقوقه وقضيته ، لا بل أعتبرها رسالة مقدسة ولكن سيدي الكريم ليس بهذه الطريقة . إذا كانوا قد سرقوك كما ستدعي فهم فعلوا ذلك بالطرق السياسية فعليك ان تسترجع حقوقك بنفس الاسلوب . 
لك حق في العراق !!! استغل الآشوري الظروف وسرق إسمك ! احتال عليك الكلداني وسرق البطاقة التموينية ! نهبت الكنيسة آراميتم وحولتها الى كلداني او آشوري !! استلبَ السيد يونادم كنا المقعد البرلماني الذي يخصك !! ووووووووووووووووو الخ فلك الحق وكل الحق في الدفاع عن تلك الحقوق المسلوبة ولكن ليس من ألمانيا وعبر كل تلك الرسائل المغرضة ( هي تتحول اوتوماتيكياً الى مغرضة ! يعني مو بكيفي )  ! ..
سيدي الكريم : في العراق الآن الإمكانية لا بل اكثر من ذلك في مقابلة السيد البرزاني وكل شخصية كردية وفي نفس الوقت اي مسؤول ديني صدري كان أم حشدي ، شيعي او سني او حتى الدخول الى مقر البرلمان وحتى مقابلة السيد عبادي نفسه ( ليش مو السيستاني ) ! . عليك سيدي الكريم الذهاب الى هناك آخذاً معك كل الكُتب التاريخية والمقالات التي ينثرها السيد نيسكو في الهواء وجَم الدلائل والخرائط التي تملكها وعرضها على المعنيين هناك وإذا كان لك الحق فقد تحصل عليه وترتاح ونرتاح نحن قبلك ( على الاقل اعرف من اي ظهر يهودي آني ) ! .
أخي اكرر بأن لك كل الحق في ان تدافع عن ما تؤمن به وتعتقد بأنه من حقك وهذا شيء مقدس ( انا سأكون اول المدافعين عنك وعن قضيتك ) ولكن بالطريقة التي ذكرتها لك وليس بالإسلوب الذي تتبعه . أنه فعلاً اسلوب مهين للمسيحية العراقية بصورة عامة وليس لطائفة معينة .
والله من وراء القصد .. نيسان سمو
سوف لا اذكر المقولة اليوم حتى لا تعتقد بأنني اعني فيها السريان !
نيسان سمو 16/05/2017

25
الحالة المرضية المزمنة التي وصل اليها الكُتاب والقراء ( المسيحيين ) في هذه المواقع !!
هل قامت هذه المواقع وجَم هذه الكتابات والرسائل والمداخلات والردود والنقاشات ( الفارغة ) بتحسين الوضع المسيحي او حتى بتقريب وجهات النظر المتباعدة أم إن التنافر كان النتيجة !
عند ظهور برنامج الإتجاه المعاكس لمقدمهُ فيصل القاسم استبشر الجميع الخير وذلك إعتقاداً منهم بأن العرب والمسلمين قد دخلوا مرحلة جديدة وحديثة في النقاش والمجادلات وإن الصراحة وقول الحق هو الذي سَيولدهُ هذا البرنامج ولكن لم يعلم احد في وقتها بأنه سيكون من ابشع واقبح البرامج العربية والإسلامية .
ففي كل حلقة كان يستضيف فيصل شخصيتين إعلاميتين او اساتذة جامعات او فلاسفة او مفكرين ولكن من طرفين متناقضين . ويبدأ الحديث والنقاش وماهي إلا خمسة دقائق وتبدأ الشتائم والمسبات وبعدها بدقيقتين تبدأ النعل بالتطائر والاحذية بالطيران . لم أشاهد في كل تلك السنوات أن اتفق الضيفين على نقطة واحدة من كل النقاط التي كانت تُطرح في الامسية النعالاتية بالرغم من مكانة الضيفين العلميتين ومراكزهم الإجتماعية او السياسية او الفلسفية او حتى المذهبية .
هل رأيتم في حياتكم بأن لا يمكن لأستاذ في جامعة عراقية ان يتفق على بعض النقاط المشتركة مع استاذ من جامعة مصرية ! في كل العالم وعندما يلتقي شخصين على مستوى كبير من العلم ويدخلوا في نقاش متناقض يتفقوا على بعض النقاط ويختلفوا على الاخرى ، فقط في المجتمع العربي والإسلامي فلم يقدر اي من الضيفين وعلى طول مدة تلك السنين في ان يتفقوا على اي شيء ولهذا كانت النتيجة فشل البرنامج وقبله فشل مقدمه وبالتالي فشل الامة ومن كل الجوانب .
تذكرتُ ذلك البرنامج وتلك المشاهد الغريبة وأنا اتصفح ما يكتبه الكُتاب في مواقعنا هذه ومعهم كل المشاركات والردود من الاخوة القراء ومنذ رحيل صدام حسين والى الآن فلم ارى او اُشاهد غير ذلك البرنامج السيء السيط . حتى ندخل مباشرة ولعدم الإطالة ساذكر بعض النماذج للأخوة الكُتاب والقراء والحالة التي وصلنا اليها . لكنني صادقاً لا انوي إساءة او حقد او كراهية لأي من المذكورين اسماءهم هنا لا بل لأنني اهون عليهم ويهونون عليّ ( حسب علمي ) اخترتهم كنماذج .
لنبدأ بالأخ جاك الهوزي : فهو يميل الى الكنيسة والبطريركية ويحاول ان يجامل هذا وذاك وكل همه ان لا تفشي او تنحدر تلك البطريركية والكنيسة الى المنحدر ، لذلك فهو يجاملها ومنذ عقود ويحاكي مَن يؤده في ذلك ولا يتجرأ او لا ينتقد تلك البطريركية والكنيسة حتى إن عَلِم بأنه عليه ان ينتقدها وإن انتقدها فيختار موضوع لا يؤثر كثيراً وهو في نفس الوقت ينتقد كل مَن يقترب من تلك المؤسسة .. اخذ خط ولا يتزحزح عنهُ ..
السيد ليون برخو ( الفضائي ) : هو لديه هدف واحد لاهفاً وراءه وهو فصل او إستقلالية القرار البطريركي عن الفاتيكان ومن ثم معضلة التأوين ! فكل ما يكتبه يدخل في تلك المساهمة وهو يشيد بكل مَن يؤده ويرفض كل مَن يختلف معه وقد ضاع عمره وعمرنا وهو في موضوع التأوين والملابس الفلكلورية . لا الملابس تغيرت ولا الفلكلور عاد ولا التأوين عَبِرَ ... ولم نقرأ له غير تلك التآوين بالرغم من إنه ضليع في علم الاجتماع وخفايا واسرار الإسلام الذي يضرب بكل إتجاه وفي نفس الوقت أكاديمي جامعي اي ضليع بالعلوم الاخرى ومع هذا لا يتحرك من كرسي التأوين والبطريرك وكأنه لا يوجد مشاكل في العالم تخصنا غير عملية التأوين ! إنشاء الله يتأوى حتى الخبز .
السيد شكوت توسا : هذا الكاتب ذو الشعر الوقار يميل الى المنظمة الآشورية ( زوعا ) فهو لا يخرج من بابها الأمامي حتى يدخل من الخارجي . فهو لبس ملابس تلك المنظمة او الفصيل ولا يقدر أن يخلع تلك الملابس حتى عند نومه . يدور حولها وبجانبها كما تدور الارض حول نفسها متأثرة بمجالها المغناطيسي . مُعظم كتاباته تصب في ذلك النهر ( مو جَف النهر ) ولكنه حبره وكتاباته في هذا السياق  لم تجف ولا اعلم اين وصل في كل هذه السنوات ! كنا نتمنى ان نستفيد وينتفع منه باق الشعب بطريقة افضل مما هو عليه ولكن يتضح بأن جريان نهره قوي لا يمكن الإفلات منه .
السيد الاسترالي ( صاحب الصورة الاسدية ) : هو تنافرَ مع مجاله المغناطيسي وتشكل بينه وبين قطب البطريركية والبطريك ساكو قطب سالب متنافر لا يمكن تقاربهما إلا إذا تم تعكيس وجه المغناطيس الجاذبة وهذا من المستحيلات . فهذا الكاتب لا يكن ولا يمل في إنتقاد قطبه المتعاكس وليس أمامه غير الدوران حول محور ذلك القطب ( افتر رأسنا وهو ولا يشعر حتى بالدوخة البسيطة ) .. وهو لا يضيف بأسلوبه ونقده هذا غير تشبث المتعاكسين معه بكُرسي البطريرك والبطريركية وبالتالي تعود المنفعة النهائية للمنتقد نفسه . الشعب والناقد هما الخاسرين ..
العندليب الاسمر : دخل في نفق الآغاوات ولم يخرج منه ، وإن فتح الباب قليلاً فيطلب من المقربين غلق النوافذ . فهو لا يستطيع ان يشم غير تلك الرائحة ومهما كانت نوعيتها . يحاول ان يكون في بعض الاحيان شبه مستقيماً للتخطية على الجبهة المكشوفة لكنه سرعان ما يعود الى عشه الذي يتخذى منه . وهو اشتهر برأيه الغير مجدي واللآتقدمي . فهو يضرب على كل الطبول وينوع من دورانه حول نفسه ومصدره محاولاً التغطية على مقاصده وهو لا يعي ( بلا يعلم ) بأنه لم يقدم حرف واحد على المصدر المنتمي اليه لا بل زادت الكراهية ضد نفس المصدر . ردي على ....... !!
صاحب الكُتب التاريخية : فهو لا يلبس غير الملابس الآشورية ولا يضع غير ريشتهم الضائعة . فمهما حاولت او بَغيت في زحزحته من ريشته فلا يظهر الرأس غير واضعاً لريشة جديدة . اضحى مثل السمكة البحرية . إذا قلتً له بأن هناك يابسة يهاجمك ويحاول ان يجرك الى بحره  بِاسرع من السمكة نفسها .. لا يعترف لا باليابسة ولا بالعالم المتشكل عليه وهو لا يعي بأن بحره عبارة نقطة صغيرة لا تفي لتروية نملة صغيرة .
الاخ زيد : ضاع عمره وهو يدافع عن الكنيسة الكندية وإستماتته للرابطة الكلدانية وهو في النهاية لم يحصل لا على موافقة الكنيسة ولا رضى الرابطة . ومع هذا فهو لصق بالجانبين وينفر كل مَن يحاول ان يسحبه او يبعده قليلاً على تلك اللصقة . تائه بين أحلامه ويقضته وفي النهاية فلا هو بحالم ولا هو يقض ! يعتقد بأن الرابطة الكلدانية سقوم بالقضاء على داعش والقاعدة والنصرة والجمهورية الإسلامية وستحقق السلام في سوريا ونيجيريا ! وهو ايضاً لا يدرك ( بلا يدرك ) بأن الرابطة لا رابط لها ...
والمهاجر الالماني : لا يقر ولا يعترف بالبشرية جمعاء غير السروال السرياني . يحاول وبكل ما يملك في إنهاء وحصر وحتى قتل كل مَن لا يقر بأن السريان هم الاصل والباق نواقص . العالم جمهُ لا قيمة له غير السريان والذين لا يعلم حتى هو إذا كان قد بقى منهم عشرة اشخاص في العراق أم شخصين . انه ينكر كل البشرية ويقدمها قرباناً لبغديدا . جميل ان تدافع على مبادئك وتاريخك ولكن ان تلغي وتمحو الآخرين وتدوس على تاريخهم بحذاءك فهذا عو العجب .
( كافي شنو راح اتسوي إحصائية ) .. آسف ..
والباق الذين لم يُذكر اسمهم في هذه الامسية الشعرية لا يختلفون من حيث الجوهر عن الذين تم ذكرهم هنا ( طبعاً ونحن معهم ) . فهذا لبس اللباس السرياني ولا خليعة له . والآخر لبس قبقاب الحزب الفلاني ولا قبقاب غير المحلي . والآخر لبس الملابس البطريركية ولا هم يحزنون . والرابع يعتقد بأن الكلدان هم الذين وصلوا الى المريخ وسيعودن به الى الارض . والآخر حمل سيفه وهو يحاول في طعن كل من النماذج المذكورة . والباق حملوا شعار الطائفية والعنصرية وهم يلعقون أصابعهم في عيون كل حاقد . وبين هذه النماذج وتلك انقسم القراء ودخلت كل مجموعة منهم تحت هذا الابط او ذلك الصدر شاء شم الرائحة ومهما كانت قوية .
دخلوا في قوالب الضد المسلحة متسلحين بالعنصرية والطائفية والعاداتية الباليهية دون معاينة او إدراك الصالح للمستقبل المسيحي . أضعنا بهذا التعصب الاعمى كل ماكنا نحلم به في ذلك التراب . الاغلب استرجع عنصريته التاريخية وتناسا بأن التاريخ لا يعيد نفسه وإن أعادها فسيعود الدمار والهلاك معه وهذا الذي يحصل حتى قبل ان يعود تاريخنا المُر .
نحن ومنذ اكثر من عقد ونيف في نفس الحالة ( حالة الإتجاه المعاكس ) ونفس النهج وعين الاسلوب فهذا يرفع والآخر يكبس والقاريء يأتي له بالكرات الساقطة خارج الشبكة . مرض مزمن اصابنا وأصاب كل القراء معنا ونحن والجميع ندور في حلقة مفرغة وقبل خمسة عشرة عاماً كان وضعنا افضل من قَبلَ عشرة سنوات وقبل عقد كان افضل من قبل خمسة سنوات وقبل نصف عقد كان افضل بكثير من اليوم .
هذا المنتمي الطائفي يكتب وذلك الكاتب المعاكس يواجه والآخر يتفرج ( الطوبة مو في ملعبة ) والاثنين يسحبون ويقسمون القاريء ويشطرونه الى شطرين وتبدا الإتهامات والكيل والحقد الدفين ومن ثم نصل الى المسبات ( هاي عادية ) وتضيع الكلمة بين اقدام الجهلاء وإن كانت تحتوي على بريق امل حقيقي الى سلة المهملات ( هاي إذا ما لم يقطعها الموقع في النهاية ) ! .
وحتى إذا شاءت الصدفة وقام احد الاخوة بكتابة كلمة سياسية حقيقية او فلسفية او اجتماعية او إنسانية او علمية او ثقافية لا يقرأها غير شخصين تالي الليل . الشخصين هما الحصيلة المتبقية والناجية من كل التخلف الذي ادخلتمونا اليه .
منذ رحيل ( لا سأقول منذ السقوط افضل ) والى الآن نحن في هذا المرض المزمن . فلم نتقدم خطوة واحدة للأمام لا فكرياً ولا سياسياً ولا ثقافياً ولا حتى لوترجياً . العنصرية والطائفية والتفرقة والتفتت والمحاصصة والإنشطار والخسارة هي الحالة الطردية التي رافقتنا وصاحبتنا  ونحن الآن في طريق الزوال النهائي . سياسياً ، علمياً ، جغرافياً ، ثقافياً ، محلياً ، دولياً وحتى إجتماعياً . وإذا كان المذكور غير دقيق فليأتي احدهم بالدليل العكسي .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
 نيسان سمو  10/05/2017

26
هل البلية والجائحة في الكُتاب أم إن الشعوب تعبانة ومتهالكة  !!
أحياناً اتسائل لماذا كل هذا الجهد في سرد هذه السخريات ( مو صايرين مسخرة ) وهذا المجهود الذي يبذله الكُتاب ومعهم القراء في كتابة كل هذا الجم من المقالات ( إن صحّة التسمية ) وهذا الوقت المضيوع في تلك السرديات ومنذ ، منذ متى !
يبذل الاخوة الكُتاب جهد كبير ووقت طويل في كتاباتهم عن الوضع المتهري لكافة طوائفنا واحزابنا وقضايانا المصيرية والمستقبلية دون اي تقدم او تغير او اي تحسن في كل تلك البلاوي والإنحطاط والتخلف . آلاف المقالات والمقدمات الطويلة وملايين القراء والمداخلات والردود والمجادلات والوضع يعود للخلف فأين يُكمن السر ( يمكن في الكُتاب والقُراء نفسهم ) ؟ .
فعلى مستوى الاحزاب الكلدانية والآشورية تضخمَ التمزق والتفرد والإنحطاط والتفرقة ، فلم يعود لهؤلاء اي مكانة حقيقة تُذكر والقادم سيكون ابشع مما هو حاصل وخاصة بعد ان يستلم الكوردي مقاليد دولته القادمة .
على مستوى مصير الشعب الاصيل وبقائه في ارضه وارض اجداده ومستقبله لم يضحى لهم غير بعض القُرى المؤجرة وسوف تنقرض ( بعد أيام ) ويهرب اهل الدار الى حدائق فارغة !!
على مستوى السياسة الخارجية فليس لنا غير ما نعاديه مع بعضنا ونُسسم اخواننا ونُشوّه سمعتهم أمام الجيران ( وهاي شطارة ) . فلا اسم ولا مكانه بقت بيدنا غير الرقص في باركات ملبورن ومشغن ( الخكة التعبانة ) ! .
على مستوى الكنيسة ( وهاي الطامة الاكبر ) . استلم في كل ربع ساعة رسائل من مواقع مختلفة مثل كلدايا وكلدو ( يعني شنو الفرق ) ! تكشف اسرار وخبايا رهيبة عن الوضع المتفسخ والحاصل بين المرؤوس والرئيس . فالقصص التي تصل لنا عن الوضع المتدهور والصراعات الخفية بين البطريركية والتابعين لها من جهة والمنشقين عنها من جهة ثانية تؤرق الجبين .
حوادث ومواقف متدنية لا يمكن غير وصفها بمافيات إجرامية . الاسرار التي بدأت تتوالى من داخل البيت المسيحي تشبه تلك التي تدور بين الحشد الشعبي من جهة ومنظمة البعث من جهة اخرى . بدأنا نفقد الثقة بشكل تام بهؤلاء الرُعات ( احنا بلا شيء حُجة ) . مواقف مخجلة وصدامات مروعة ومحاربات ومزايدات لا يقوم بها غير المافيات الكولومبية والرئيس الكوري الشمالي ( ليش مو ماركسي ) ! . قساوسة بدأوا يكتبون وينشرون تلك الخفايا وكيف يتم محاربتهم وفصلهم وطردهم ومحاصرتهم إن لزم الامر من قِبل الرئيس والاعلى سلطوياً الى درجة بدأنا نخجل من ان نسمع او نقرأ تلك الخفايا . وآخرها المطران وردوني يستلم وسام الحوبا والشلاما من راقصة امريكية ( يعني شنو حوبا وشلاما ) !! ماذا يعني ذلك الوسام والحوبا والشلاما مع مَن واين كان ولماذا تلك الراقصة حتى يتم تشويه السمعة ( هذا إذا باقية شوية ) ! . سوف لا ندخل اكثر لأن الرائحة عندما تخرج سوف تصل للجميع . ولكن يجب ان نعود الى صُلب الموضوع وهو :
أين يُكمن الخطأ ؟ هل المصيبة في شعبنا التعبان والغير المجدي والمؤبي لكل تلك القضايا المصيرية أم انه مخدور بروحيات غريبة أو انه لم يصل الى المستوى التي يمكن الإعتماد عليه ( انا أُصوت لهذا الجانب ) أم إن البلية والفاجعة تُكمن في الكاتب والقارىء ( ماكو فرق ) !
إنني اشبه الحالة المزرية التي وصل اليها المسيحي العراقي وبكافة طوائفه ومذاهبه وتوجهاته واحزابه وسياساته وكنيسته كحالة العمال المتدهورة في العالم . الرأسمالي يستمر ويعبيء ويسحب الكحل من عيون العامل والعامل لازال في نفس الطور وهو محاربة نفسه بنفسه ضد نفسه .
العامل يزداد فُقراً وجوعاً وتشرداً وتتضايق الحياة امامه ومن كل جوانبها وهو شاكراً لبعض الفتاة التي تسقط من سلة الكبير أمام أرجله .. ومن ثم يقوم هو بتشكير الكبير لأنه اسقط له بعض الفضلات العفنة . هذا هو وضع المسيحي العراقي بصورة عامة وحتى خاصة وهذه هي المكانة التي وصل اليها وعلى كل الاصعدة والأوجهة سياسية كانت أم دينية ( يعني كنسية ) .
يجب أن يكون هناك مَخرج لكل تلك الهزائم والتنحيتات والتركيعات الغير المجدية والمضحوك عليها من قبل الرأس الكبير . وجب القيام بعمل ماء إتجاه كل ماهو حاصل . لا يمكن ان يكون مصيرنا مثل مصير العمال المطحونين في عيدهم هذا ( كل عيد وأنتم نيام وبصحة وعافية ) ..
يجب على الشعوب ان تنهض وتقول كلمتها وإذا لم يكن لنا شعوب فلٍمن نكتب إذاً ؟
لا يمكن للشعوب ................................ إذا ماكو شعب ليش تضرب أمثال بها !
نيسان سمو 01/05/2017

27
توحيد العيديّن ( الصغير والكبير ) هل سيُقرب الكلدان والآشور أم سيُفرقَهُم !
هناك مطالبات كثيرة عن ضرورة توحيد العيديّن ( الميلادي والقيامة ) بين الفصيلين ( الكلداني والآشوري ) في الآونة الاخيرة ( او بالأحرى منذ فترة ليست بالقصيرة ) ولكن حسب ما تمّ إدراكهُ من تصريح السيد البطريرك ساكو بأن  هذه السنة ستكون آخر سنة نحتفل مختلفين ( كل مرة يقولون هذه آخر سنة ) ! أي بمعناه بأننا قد اتفقنا على توحيد الأعياد مع الاخوة الآشوريين . أي هناك اتفاق بين الطرفين لتوحيد أيام الاعياد ..
أي يحتفل جماعة السبعة مع الكلداني يوم الميلاد ويقوم ويتوحد الكلداني مع الآشورية في يوم القيامة ( يعني عيد القيامة  ( ليش جَم قيامة أكو ) ! ) ! ..
ذكرتها قبل هذا اليوم وسأكررها هنا فقط للتاريخ .. ليس بالنية السيئة ولا خصوصية فيها . 
زارنا في العيد الصغير  قبل سنتين راعي كنيستنا حاملاً معه بشارة الميلاد وفرحة العيد ( شغلة عادية ) وبعد بُرهة سألتهُ عائلتي ( آني ولا جنت سامع بالموضوع ولا اعرف شنو القضية ) ابونا مو كان المفروض ان تحتفلوا معنا ( آشورية ) في العيد الكبير السابق كما كنا قد اتفقنا ونحن اتحدنا معكم في وعايدنا معكم  في الميلاد فلماذا خالفتُم الإتفاق ! رد وقال :  بعد تنهيدة قوية وقهقهة جميلة : 
لقد اعطيناكم بومبة !! .. عادي ماكو مشكلة ابونا .. حاولت التلطيف وقلتُ : بومبة المسيحي افضل من بومبة الغريب ( ولو هي بالعكس ) ..
والآن نسمع حديث عن ذلك الاتفاق وهذه ستكون آخر سنة نحتفل متفرقين حسب ما ذكره السيد البطريرك ساكو ( كل سنة يقول هذه آخر سنة ) وأضاف بأن هذا التوحيد حاصل في العيد القادم على الاقل بين الفريقين الكلدان والآشور العراقيين ( ليش عدنا سلطة باقية غير على الفقراء هناك ) .
السؤال الذي نحنُ بصدده في الإفتتاحية : هل سيجمع هذا التوحيد أم سيُفرق ؟ .
الكُل يعلم بأن العالم الغربي يحتفل حسب رزنامته العالمية وبنفس التواريخ في العيد الصغير والكبير ، وإن في كلا العيدين هناك راحة ( عطلة ) رسمية في تلك الدول لشعوبها وإن اغلب المؤسسات والدوائر وحتى اغلب الاعمال الخاصة تغلق ابوابها في اليومين المذكورين لا بل هناك اكثر من دولة اوربية تضيف يوم الاثنين والذي يلي يوم احد القيامة كعطلة رسمية لكافة شعوبها . وإذا ماكان الميلاد قد صادف يوم الاحد فيكون الاثنين الذي يعقبه تكملة لذلك العيد وعطلة رسمية لأغلب تلك الشعوب .
والجميع مرة اخرى يعلم بأن اكثر من ثلاثة اربعاع شعبنا الكلداني والآشوري يعيش في تلك الدول الغربية وإنه يحتفل معهم ويُعطل بأيام عطلتهم وبالتالي لا يمكن له أن يعترض او ان يحتج ليحتفل لوحده ( شنو راح اتكول آني احتفل بيوم الآشور ) ! . لا بل حتى اغلب الآشوريين قد تعودوا في ان تكون اعيادهم مع الكلدان بسبب تلك العُطل الرسمية .
والآن وحسب الإتفاق ( إذا ماجانت بومبة ثانية ) يجب على كل الكلدان أن يحتفلوا مع الآشوريين والذين  لا يُصادف عيدهم مع الغرب في عيد القيامة وهُم ايضاً كذلك في يوم الميلاد ، اي سيحتفل المسيحي لوحده وهو في العمل . اي لا يمكن له أن يحتفل مع الشعوب تلك الدول التي يعيش معها بل عليه تقديم او طلب إجازة من اجل الإحتفال بيوم الميلاد او القيامة ( هذا إذا حصل على الإجازة ) ومع هذا فكيف سيكون عيدهم وإحتفالهم وكل العالم في العمل والدوام الرسمي وعلى تلاميذ المدارس وطُلاب الجامعات والمعاهد التغيب في تلك الأيام من اجل العيد .
نحن نعلم فلا سلطة او حتى كلمة لنا مسموعة في هذا الشأن عند الفاتيكان وهو الذي قام بذلك التقسيم فكيف سيُرحب به من جديد ! ونعلم جيداً بأن أي محاولة للإتفاق مع الفاتيكان للتوحد او الوصول الى صيغة معترف بها بالاخوة الآشوريين وعيدهم ستنتهي بالرفض القاطع .
ماهو الحل إذاً ؟ .
أما المحاولة مع الفاتيكان للوصول الى صيغة معترف بها على الرزنامة العالمية وبما إن هذا اقرب للخيال من الواقع فلنترك تلك الفرضية .
أو محاولة البحث عن اليوم الحقيقي للميلاد والقيامة وفرضها على الجميع كأمر واقع ومنها الغرب ( يعني شنو واحد يقول قام والآخر يقول لا بعد اسبوع والثالث يقول ولِدَ والرابع يقول لا بعد هواية ) ! وإن استحال هذا الإتفاق قلم يبقى إلا أن لا نحتفل .
إن أي إتفاق بين الفريقين العراقيين على مستوى العراق فقط سيؤدي في النهاية الى تفرقة ومقاطعة حتى بين افراد تلك الفصائل أنفسها . الذي يعيش في ملبورن ويُعطل مع الجميع سوف لا يترك تلك المناسبة ويحتفل مع اهل شرانش !!! . وحتى اهل شرانش وبرطلة عندما تكتمل هجرتهم ويصلون الى مسسبي او مشيغان سوف ينسون عيد شرانش وسيندمجون مع كوبنهاغن .
هناك أمل آخر : هو ان يتم التوحد الرسمي بين الكنيستين المشرقيتين إتفاقاً كاملا وبهذا سيحتفل الجميع مع الجميع دون تعكير ذلك اليوم . وإن استحال هذا الآخر ( لعد اشكد معقدين ومتأخرين احنا ) فلم يبقى إلا ان يترك السيد البطريرك ساكو الامور على ماهي عليه حتى لا تحصل اي إنشقاقات رئيسية اخرى وعلى مستوى رؤساء الفُرَق والفيالق ( احنا ما نقصين بلاوي الله يحفظكم ) . وبعدين منو قالَك ماراح يجي باجر واحد آخر ويقول ضربناكم بِبومبة قوية وحديثة ( إذا الشغلة صايرة قنابل وبراميل بومبية ) !
يجب دراسة الموضوع بشكل جيد من كل جوانبه السياسية والاجتماعية وحتى الدينية !  مدى تقبله من جانب المسيحي الشرقي  ! كيف سيتم التعامل معه من قبل المسيحي الغربي ومن كلا الطرفين وماهي تأثيراته على حياتهم الغربية !  كيف سيكون رد فعل الكنائس الاخرى معه وخاصة الابرشيات التي تنتظرقنابل صغيرة لتقوم بتفجيرها في وجوهنا ،  رد فعل الفاتيكان ( إذا اهتم بالموضوع ) وغيرها من القنابل الموقوتة الاخرى ( شنو الشغلة بومبة وبس ) ! .
كذلك مسألة تحديث العناوين الغير المجدية ماهي إلا جانبيات في توهيم وتشغيل وإلهاء العقل المسيحي عن الأهم . هذا التحديث الوقتي وبين الحين والآخر لتلك العناوين ماهي إلا حبوب مخدرة لذلك العقل . وبعد ان ينتهي مفعولها سيكون العراق قد خلى من المكون المسيحي وقفى مَن بقى سالماً في احدى الدول التي لا يفيد معها اي توحيد للعيديّن فتكون الخسارة من كل الجوانب وللجميع ( لا عيد ولا سعانين ) . فإذا كانت هناك رغبة حقيقية في التوحيد وليست المسألة تقضية الوقت فليتم توحيد الكنيستين وبشكل مباشر وكامل ولتتحد القوتين وبذلك قد يضحى لنا صوت ( على الاقل عند الفاتيكان ) لا ان نقوم بضرب بومبة هنا ورفع لغم من هناك وتفليق فرقعة هناك ومن ثم زراعته في الجانب الآخر من الطريق ..   
كلمة اخيرة : اي اتفاق بينك وبين الفيلق الآشوري العراقي دون موافقه الجميع الغربي ستقع مصائب وإنفلاقات نحن في غنى عناها وفي حينها ستتحملون كامل المسؤولية .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 28/04/2017

28
من حكايات خالتي الرابعة ق .م !
من حكايات خالتي الرابعة ق . م واقوالها المؤثرة حكاية فتحة المفتاح .
عن ابي قتيبة عن ابو اسحاق عن ابن عم سميرة عن شقيق قرياقوس ونزولاً بالتسلسل العائلي وصلت هذه الحكمة الى مسامعنا ليومنا هذا .
عندما كانت خالتي الرابعة  ( ق . م ) تُطعم الدجاج في بيت الدجاج ( وشوية في الحَوش ) سمعت صياحاً وعويلاً في الخارج . فكرت وتأملت طويلاً بين ان تستمر في إطعام الكتاكيت او الخروج لمعرفة منسوب هذا العويل والقال والقيل ! انحازت الى الكتاكيت ففضلت في ان تستمر في إطعامهم بدلاً من معرفة الحاصل في الشارع .
فجأتاً هبّ ولدها ( دريد ) قائلاً !
دريد  : ماما إني اسمع صوت الصُراخ والعياط وأعْيرة نارية خارج البيت .
خالتي : اذهب يا دريد واعلم ما يجري في الخارج ولكن عليك الخروج الى الخارج .
دريد : كيف لي ان استعلم بالحاصل وانا داخل البيت يا مودر ؟
خالتي : من ثقب مفتاح الباب يا دريد !
ومن تلك الحادثة وذلك التاريخ بقت هذه المقولة تقال من جيل الى جيل الى ان وصلت الى ثقب بابي ..
كانت سوالف حلوة .. الله يرحم خالتي ودريد ..
نيسان سمو 25/04/2017


29
من حكايات جدتي الرابعة والستون !
الامثال القديمة لها طعمها ولذتها وذوقها الرفيع . لم يصلنا مَثل او قول او حكاية من حكايات اجدانا الاشاوس دون مروره بالتجربة العملية لهذا علينا ان نحتفظ بها لا بل علينا ان نكررها دوماً حفاظاً عليها من التلف وحكاية اليوم او قول اليوم هو : حُنطَتهُم تأكل شعيرهم ! .
رَوَت جدتي الاخيرة هذا القول :
كانت جدتي الخامسة والستون ترعي الخرفان في البرية عندما هاجمها قطيع من الذئاب ، فإستطاعت جدتي بِحنكتها وخبرتها التخلص منهم وإيصال الخرفان الى الدار سالمين .
فسألت الولد : أين ابوك يا ابني ؟
الولد : ذهب ليجلب الماء من الترعة .
الجدة : كيف سيجلب الماء يا ولدي ؟
الولد : بواسطة الحمار ( مثل كل مرة ليش شنو الشغلة جديدة عليه ) ؟
الجدة : طيب ، ولكن هل تذهب لتعاونه ! أنا خائفة عليهم !
الولد : على من خائفة ! فحمارنا افضل حمير القرية وابي لا يقل عنه شجاعتاً فلما القلق ؟
الجدة : بكيفك ابني .
الولد : انني اسمع صوت الصراخ مرة اخرى في الخارج يا جدتي !
الجدة : اركض يا ابني واستعلم الحاصل .
الولد : بعد الخروج والعودة مسرعاً : جدتي انهم جيراننا يتضاربون في البندر .
الجدة : دعهم ابني لأنهم متعودون على ذلك الشِجار .
الولد : ولكنهم سيأذون انفسهم .
الجدة : لا يهمك ،  فهم متمرسون ويعرفون كيف يحافظوا على اجسادهم .
الولد : ولكن أليس من المفروض ان اخرج واتدخل فيما بينهم يا جدتي !
الجدة : لا يا ابني ، دعهم حْنطَتهُم تأكل شعيرهم .
ومنذ ذلك التاريخ بدأ الناس تنقل هذا القول في كل مناسبات العائلة الى ان وصل الخبر على مسامعنا .
كانت حكايات جميلة ومليئة بالحكم ومسلية في نفس الوقت .. الله يرحمكِ يا جدتي ...
نيسان سمو 24/04/2017

30
يجب تشكيل مجلس عسكري إنقلابي على الاحزاب الكلدانية والآشورية لتخليص الشعب من هذا النفق الفارغ !
منذ عقود والقضية المسيحية الآشورية الكلدانية تمر في جيوب رؤساء الاحزاب والمنتفعين والغير المبالين بمصير ذلك الشعب . وقد مرت على السقوط اكثر من عقد ونيف والقضية وبرجالها المنتفعين تسير من نفق الى حفرة ومن نُكرة الى بقعة مظلمة دون أي بوادر في التغير إذا كان على مستوى القائد او حتى التفكير او الطريقة التي يوقودون بها تلك الرعية ( العيب في الرعية وهي توافق على هذه المسرحية ) .
الرجل السياسي لا يأبى في النهاية ولكنه يعنيه ويهمه البداية والسيطرة ومن ثم المحاولة وبكل ما يمتلك في الإستمرار في تلك السيطرة وديمومتها محاولاً وباذلاً جًم جهده في التنقل من هذا الباب الى ذلك الشباك قافزاً تارة ومنبطحاً اخرى وممتداً احياناً وهذا كله لا يعنيه ولا تعنيه طريقة إنبطاحه وتحت ابط اي فطحل كان او اي حزب او مذهب طائفي او حتى ان ينبطح تحت حصانة اعدائه من اجل ديمومة تلك السيطرة وعدم خلوع لصقته الكُرسوية . يُساير هذا ويكذب على ذلك ويخدع الجار ويخون القريب ويضرب من تحت الحزام الصديق ويدوس على كل القيم والاخلاق والمباديء ويبيع القضية والارض وكل ذلك من اجل اسمه ولقبه وجيبه .
سوف لا ندخل في تلك التفاصيل اكثر لأن النتيجة واضحة وباينه حتى للمكفوفين والصِمَم .
ولكن السؤال هو : ماهو الحل ؟ وكيف يمكن التخلص من هذه المصيبة قبل فوات آخر رمق من الامل او أخر نقطة ضوء قد تكون باقية ؟ .. ( سؤال سلس وبسيط ) ..
كما قلنا فلا امل في هؤلاء القادة الذين ركبوا حصان العنصرية والطائفية والعشائرية وحتى المذهبية في اوقات الضرورة فما العمل إذاً ؟؟
العمل : هو قيام إنقلاب عسكري يقوده مجموعة من المفكرين والمتنورين والسياسيين المتحصنين بحصانة النزاهة والعدالة والإنسانية ( لا يزيد عددهم عن ستة اشخاص ) ويقوم هؤلاء المثقفين بتشكيل مجلس عسكري مكون من مجموعة من العسكرين الحقيقين والمتمرسين والمتمكنين  بذلك الشأن ومن ثم القيام بالإطاحة بكل رؤساء الاحزاب الحالية وتقديمهم ( للتقاعد في الوقت الحاضر ) ومن ثم يقوم هؤلاء القادة بإدارة شؤون المسيحي العراقي وتحت راية واحدة ( يعني إنقلاب عسكري ) .
يكون المجلس السياسي مرجعيتهم في كل الامور ويكون المجلس المدني له الصلاحيات النهائية في اتخاذ القرارات المصيرية ويكون المجلس الاستشاري على غرار مجلس الشيوغ في الدول المتقدمة لهم كامل الصلاحيات في إقالة الحكومة وتشكيل بدلاً عنها والتغير اعضاء المجلس العسكري عند الضرورة . ويكون دستور المجلس الجديد مبني على إنهاء وإلغاء كل انواع الطائفية والعنصرية بين تلك العائلة والاعتماد على الوحدة والإنسانية والتآخي والمساوات بين كل مكونات الشعب دون اي تفرقة او تفضيل او تقديم او تأخير هذا الاسم على ذلك او هذه القومية على تلك . تسليح وتدريب تلك القوى العسكرية يتم بمساعدة الدول الراعية والتي ستأيد تلك الخطوة بإعتبارها ورقة جديدة يمكن الضغط فيها على الاطراف المتنازعة وكذلك بمعونة الشعب المسيحي المغترب ( ليش شوية عدهم ) ! . 
تسبق كل هذه الخطوات في إستفتاء الشعب على تلك الخطوة فإن حصلت الموافقه فلا يقدر احدهم الوقوف في طريقهم وإن لم يحصلوا على التأيد والضوء الاخضر من الشعب فعلى ذلك الشعب تحمل المسؤولية كاملة خاسراً حقه فصاعداً في اي تذمر او شكوى وليُنام كل واحد على الجنب الذي يريحه وننتهي من هذه المسرحية المملة ذو نهاية فارغة ..
دور الكنيسة يكون في توضيح ذلك الإعلان على الرعية وبشكل واضح وصادق ومن ثم تقوم هي بمهمة الإستفتاء وعن طريق تلك الكنائس والرعية . إذا مانعت الكنيسة في الإشتراك في ذلك الإنقلاب فنقوم بالإنقلاب عليها هي الاخرى ( اْنصير مثل موزمبيق كل ربع ساعة إنقلاب ) ومن ثم تقوم المؤسسات والمواقع في هذا الدور .
المهم هي الخطوة الاولى وهي إختيار ستة اشخاص ( ماكو مشكلة إذا صاروا ثمانية ) ! موثوق فيهم ومتفق عليهم لتشكيل الكونغرس ومن ثم يقوم المجلس المذكور بالخطوات اللآحقة والاتصالات الضرورية إن كانت مع رجال الدين لطلب العون او إخيتار القيادة العسكرية . إشراك رجل الدين نتيجة قدرتهم على التأثير المباشر على عقلية اغلب ابناء شعبنا والقدرة على المساعدة الحقيقية إن كانوا صادقين مع انفسهم وشعبهم ومستقبل ذلك الشعب . وإن ثبت العكس فيتم الطلاق بالثلاثة والتخلي عنها هي الاخرى ونقوم بتشكيل مجلش شورى علماني بحت  .
بالرغم من ان يكون هذا الطلب غريب نوعاً ما ولكنني لا اجد اي مخرج آخر للنهاية التي نسير فيها . فالتقارب الذي يتحدثون عنه في هذه الايام بين الأحزاب الآشورية ليس إلا صفحة اخرى من الصفحات المضحكة التي مرينا بها . وليست إلا ورقة اخرى يتم فيها الضحك على عقول الشعب وخداعه من جديد بعد ان ضاقت السبل بهم . وحتى تلك الخطوة ماكانت ستأتي لو لم يصلوا الى ذروتهم في التشرد والإنعزال فهي بالتالي لتبيض ماء وجههم من جهة ومحاولة لتثبيت القدم التي انزلقت في الوحل الى اعلى الركب من جهة ثانية وفي نفس الوقت للإلتفاف على عقول ذلك الشعب لكسب وْدهُ وتأيده . وإذا ما استقوى غُصنهم ( وهذا سوف لا يحصل ) سيعودون من جديد الى وضعهم  الإنفصالي الطائفي العشائري  ( هذا موروث في دمائهم ) ..
أما بالنسبة الى الاحزاب الكلدانية فهي ذابت قبل قدوم الشتاء طالبين اللجوء في المهجر .  . وقد تركت الساحة للكنيسة والبطريركية لتنوب عنهم ولكن الاخيرة غير قادرة على القيام بتلك المهام ( هي غير قادرة على السيد مموكا لوحده ) وكذلك بين التنافر والتشتت الحاصل في فكر المثقف الكلداني نفسه . 
وفي نفس الوقت مَن يعتقد بأنه سيحصل على شبر واحد من ارضه وحقوقه من الحكومة الكُردية فهو على خطأ فظيع . فالكُردي يداهن هذا الطرف وذاك من اجل قضيته الى ان يتم الإستحصال على تشكيل دولته وإعتراف العالم بها وفي حينها سنرى الوجه الحقيقي للكُردي . سوف لا يعتبر الآشوري او الكلداني وغيرهم إلا اقليات صغيرة وحقيرة ليس أمامها إلا بالخضوع للأمر الواقع والذي سيفرضه بشروطه الكُردية ( إذا كان هسة ويفرض شروطه على الحكومة المركزية فماذا سيفعل بنا عندما يستقل ) ! . سيفتح ملفات تضحياته وشهدائه ويحتقر الكل بتلك الورقة .
إذاً لا اعتقد يبقى أمامنا غير تشكيل حزب عسكري موحد متسلحين بالمخاطر المُحدقة وحماية الاقلية من المخاطر التي على الابواب والتي هي مستمرة منذ هطول الانبياء ويمكن لنا إذا تحركت الكنيسة والجالية والرابطة والشعب المغترب من الإستحصال على تلك الموافقة الاممية .
هذا ما اراه الحل الامثل لتمكين ذلك الشعب من الوقوف بوجه الآخرين في المستقبل .
كُنتُ ارغب ان اهنيء الاخوة بيوم القيامة ولكنني لا اجد أي قيامة  قادمة ! .
لا يمكن للشعوب ان تنهض إذا لم تتعلم كيف تقف على ساقيها ! نيسان سمو
نيسان سمو 14/04/2017

31
أين هي ثقافة الكلداني حتى تتألق مع الرابطة يا سيادة البروفيسور ؟
مقدمة لا بد منها ! 
سوف لا استضيف احد في هذه الحلقة حتى لا يقع اللوم على المضيف بل يكون مباشرةً .
منذ شهر ارغب في الكتابة عن موضوع ثقافة المسيحي العراقي ولكن لم تسعفني الرغبة في ذلك ولكنني لم استطع التمالك اكثر وكان العنوان : هل هذه هي ثقافة المسيحي العراقي أم هي ثقافة هذه المواقع الفارغة ( علمياً ولا اعني المواقع نفسها ) ... الكلمة هنا ستخصص في جانبها الاكبر على ذلك العنوان بالرغم من تغيره ..
وقد ذكرتُ ذلك قبل اكثر من شهر في ردي على احد الاخوة في موقع عنكاوا ولكنني لم ابذل الجهد للبحث عنه ولكنني كررته على موقع كرملش ( قبل اسبوع من كلمة السيد والاخ الدكتور رابي عبدالله  ) وذلك في مداخلتي على الاخ المسؤول في إفتائه عن إغلاق الموقع من عدمه وقد ذكرتُ الآتي :
منذ شهر ارغب في كتابة كلمة عن ثقافة المسيحي العراقي ولكنني لا اجد الرغبة وكأن الملل دخل رأسي وذلك معتقداً بأن الكتابة لا تنفع في الوقت الحاضر ( بشكل عام ) ... انتهى الاقتباس .. وهذا رابط تلك المداخلة حتى لا يتهمنا السيد الدكتور بأننا اقتبسنا الفكرة منه ( بل يُمكن هو الذي اخذ الفكرة هاي قوية ) ! ولكن لغرابة عنوان كلمته هذه  رغبتُ في تكراراه هنا ..
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=297804&page=2
في هذا اليوم المصادف 09/04/2017 كان يجب ان يُقام قداس على روح الشاب فراس الذي رحل بحادث مؤسف في مدينة روزندال الهولندية قبل اسبوعين ولكن لم يتم الحصول على الموافقة لذلك والسبب . انهم رغبوا في إجراء القداس بأمرة احد القساوسة الكلدان ( وهم اكثر من ثلاثة )  من بلجيكا عوضاً عن قس مدينة هينكلو الهولندية لأسباب خاصة ( ليس من حقنا الدخول اليها ) ولكن لم تحصل الموافقة ولم يقم القداس لأن كان عليهم إستحصال الموافقة من الكاردينال السويدي المسؤول عن شؤون الكنيسة الاوربية ولعدم تمكين او استحصال الموافقة فلم يقم القداس . هل هذه هي الثقافة الكدانية يا سيادة البروفيسور ! (  لقد أسماك احد الاخوة بالبروفيسور في رده على كلمتك ولا اعلم تفاصيل تلك الشهادة ولكن إذا كُنتَ قد حصلتَ عليها من الشعوب الشرقية فأرفع القبعة لك أما إذا كانت غربية فهذه شعوب فارغة لا قيمة لهم ) !! .. هذه مشاكسة إضافية ..
لنعود الى ذلك التألق .
 أين وجدته وكيف ؟ هل عندما يرقص بعض اعضاء الرابطة مع الآشوريين في رأس السنة ( اكيتو ) يعتبر هذا تألقاً ( ليش اكو واحد منهم يعلم لمن هو ذلك الاكيتو وأين كان منبعه وكيف بدأ واين انتهى ) ! ماذا فعلت تلك الرابطة الى الآن غير حضور الولائم هنا او هناك او تنظيم بعض الحفلات الراقصة ويا ريت لو كان الرقص كلداني فهو الآخر مستقي من تراث الآخرين ! أين موقف الرابطة السياسي مع الحزب الكلداني العراقي ! أو حتى مع باقي الاحزاب المسيحية ! أين موقف الرابطة والحكومة العراقية والكوردية والمذاهب المسيطرة على العراق من اجل مستقبل المسيحي هناك ! كيف تدافع الرابطة عن الحقوق التاريخية للشعب الكداني في ارض اجدادهم ! ماهو موقف الرابطة من التلاحم او التقارب او محاولة التقريب من الأحزاب الآشورية وحتى السريانية ( حتى لا يزعل السيد مموكا ) وذلك لتوحيد المواقف من اجل مستقبل المسيحية في العراق والشرق بصورة عامة ! ماهو دورها في لم شمل العائلة الكلدانية من هذا التباعد والإنشقاق الحاصل ! اين دورها في ترميم التنافر الحاصل في الكنيسة نفسها ! اسئلة كثيرة تحضر هنا ولكننا سنختصر ! . ولكن سنكرر السؤال : أين هي تلك الثقافة الكلدانية وكيف تتطور بوجود الرابطة الكلدانية ؟ . 
لم نجد أي تألق لا في الحفاظ على التراث ( هسة راح يفرح ليون ) ولا على اللغة او التقاليد او حتى العلاقات الكلدانية الكلدانية . جماعة تم ترشيحهم وفازوا بالعشرة وسيبقون في تلك المناصب لسنوات طويلة على غرار الاحزاب العربية ويتجمعون بين فترة واخرى ضاربين تشتت العائلة الكلدانية عرض الحائط لا اكثر ولا اقل ( وإذا عارض احدهم يطلع خائن )  . هذا مختصر ذلك التألق ؟ لقد تحدثنا بما فيه الكفاية عن ذلك لهذا سنعود الى صُلب موضوعي والذي يتعلق بثقافة المسيحي وما نقرأه في هذه المواقع ونتلمسه من ارض الواقع ..
كنا نناقش ( انا كُنت مستمع فقط ) الفلسفة المادية وندخل في دهاليز الفلسفات الاخرى وكان العلم والعلمانية مصدر تلك النقاشات ونمر على السياسات العالمية ومناهج الرأسمالية والفلسفة الإشتراكية ونُقَطّع المذاهب ارباً ارباً ( في التحليل طبعاً ) ونحُلل الفكر العربي والنهج الإسلامي المتطرف والمعتدل ( لا هذا وقتي ) والصراع الدائر بين جَم المذاهب المتناحرة ومن ثم نحلل اغلب القضايا الاخرى مثل الكوردية والفلسطينية والاحزاب الإسلامية وكذلك مستقبل المسيحية في الشرق والطريقة التي يجب إتباعها من قِبل القيادات المسيحية لأحزابها وما يجب فعه من اجل الخروج من ذلك المستنقع ونتطرق الى مشاكل العالم الاخرى مثل الجوع والفقر والازمات العالمية والإنهيارات الإقتصادية ومستقبل العالم برمته فأين ذلك المسيحي الواعي الآن ؟؟ هل هذا الذي نقرأه في هذه المواقع هو الناتج المحلي أم هناك خلل في التواصل أم هناك إنعزال وحصول طفرة إنفصالية بين ذلك المثقف وراد هذه المواقع ( شوية لاخ جان اسميها الفارغة ) ! ..
إذا كانت هذه هي كل ثقافة ذلك المسيحي والذي يدعي بِأنه سنّ القوانين العالمية ونشر الكتابة وعَلّم العالم الحرف فهذا يقودنا الى تزوير ونفاق في ذلك التاريخ ! لم تكن هناك امة لا آشورية ولا بابلية او اكدية ولا اورية ولا حتى مسيحية إذا كان الناتج المتبقي هو الذي نراه ونقرأ له ! .
مجاميع تُدَعى النخبة وتلقب نفسها بألقاب ( يمكن يكون مشكوك فيها ) تحارب نفسها مع نفسها دون وجود المنافس او العدو . مجادلات عقيمة وغريبة مبنية على اسس طائفية وعنصرية مصدرها الاول والاخير فرض الاسم على أطراف اخرى او تأكيد الاسبقية الحجرية ولكن على ماذا ؟ . مجموعة لا تحارب وتناقض إلا اخيها في نفس المذهب وهي في تراجع لم يسبق له مثيل ولم تصل اليه في اي مرحلة من مراحلها التاريخية وبالرغم من ذلك فالعنصرية وعدم الدراية وفقدان الاستنباط التأريخي وحتى الاقليمي هو السيف المرفوع وهي العلامة التي تفتخر بها .
إنشقاقات لم تتوقف في البيت نفسه ( لا فرق هنا بين الآشورية او الكلدانية ) والذي بدأ منذ عقود وهُم يستلهمون منه إنجازاتهم المستقبلية .
انداثارات وإنفصالات وتشققات في مجمل كنائسهم . 
تنافرهم عن بعضهم البعض وعن باقي الاخوة لهم في نفس الدين والملابس !!
إنتشارهم في العالم بأشكال وتجمعات صغيرة او تنافرهم في القرى والقصبات التي لو لم يكن قد حصل التطور في وسائل التواصل لكانوا في خبر كان .
ضياع اللغة والتقاليد والثقافة وحتى التاريخ هي السمة السائدة .
مجادلات عقيمة وغريبة وتناحرات مريرة لا جدوى منها وعنصرية لا تختلف عن باقي الذي نسميهم بالمتخلفين وتباعد يزداد طردياً وبشكل كبير بين تلك النُخب التي تُدعى الفلسفية والعلمية والضياع هو النور الذي يسطع في آخر النفق ومع كل هذا وذلك فالكل حامل راية وسيف بيده ( لو رايتي لو رأسك ) !!! ...
فهل فعلاً هذه هي ثقافة ذلك المسيحي الشرقي العلماني المذهبي المدني التاريخي السياسي أم هناك خلل في التركيبة ونفور في التأقلم والتواجد ! أم دخلنا عصر المتخلف المجرم الخبيث هو الحاكم والمعلم والمثقف والفيسلسوف والمفكر والعلماني هو الهارب والمنعزل على غرار الشعوب الإسلامية ؟ .
ملاحظة : لا انسى تقديري وإحترامي للأستاذ رابي عبدالله فلا يكمن في صدري غير الإحترام والتقدير الشخصي له ولكن الإختلاف غريزة حيوانية ..
كذلك ارجو من السيد لوين ان لا يعتبر سخرياتي مصدر علمي او اكاديمي فهذه الامور الكبيرة تركناها لهم ولهذا نحن من نجاح الى آخر !!!! ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 09/04/2017

32
ميا خليفة ! نجمة الافلام الأُباحية !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد كلياً ( الاباحية في العالم العربي ) وستبوح لنا في هذه الامسية الشعرية النجمة العربية حاملة البكالوريوس في التاريخ ميا خليفة نفسها . ما اعرف شنو اسميكِ ! احجينا شوية عن بكاليورسِكِ التاريخي ! لك المسرح .
شكراً اخي ( اعوذ بالله ) على هذه الإلتفاتة الكريمة .
بصراحة لا اعلم لماذا كل هذه الضجة اليومية على نجوميتي ! . يعني شنو إذا كُنتُ من اصول عربية ! أنا امريكية الجنسية والمواطنه وإذا كان لي عرق عربي اصيل فهذا ليس ذنبي . بعدين ليش ماكو غيري في العالم العربي يقوم بما اقوم به ( لعد شلون يزداد هذا التكاثر المرعب ) !
أنا اقوم بوظيفة استرزق منها لقمة عيشي كما يسترزق غيري وإذا كانت المهنة هذه حرام ومعيوبة فالعيب والحرام سيعود على الذين يستمتعون بمشاهدتي ( الإستمتاع والفرجة حلال بس العمل حرام ) ! . كل ما هناك نحن نقوم بوظيفتنا بشكل علني وجلي ورسمي ومسجلين في الدوائر الحكومية وفي الصحة العالمية وندفع للمهاجرين الضريبة من قوتنا وعملنا وهُم جالسين في بيوتهم يستمتعون بمشاهدتنا ( يعني هَم نزل وَهَم يُدبّج عالسطح ) .
الفرق الوحيد هو إننا نقوم بعملنا بشكل علني والعالم المتخفي الخجول ( المتغطي ) يقوم بها بشكل متخفي وسري كالمعتاد .
لا يوجد في ذلك العالم المتغطي غير اخبار ميا خليفة ( شنو حليتوا كل مشاكلكم المعقدة والعقد والتخلف الذي انتم فيه حتى تتفرغون لسيرتي ) ! بعدين خليفة وأبطلناه وصار كاليستا وخلصنا من عقدة الاسم وين المشكلة بعد !  . 
ميا خليفة تركب الحصان ( لعد شتريدوني اركب ) ! ميا تنزل من على الحصان ( لا بعد ما نازلة ) ! ميا تضع النظارات ( لعد شراح اضع العقال )! ميا تلبس الحجاب ( معقولة ) !! ميا تنشر صورتها وهي مراهقة ! ميا تتمشى على البحر ( لعد وين راح اتمشى في انفاق الموصل ) ميا تعتزل الفن ( اكو واحد يعتزل وهو في قمة عطائه وشبابه ) ! ميا بملابس البحر ( لعد شنو راح اسبح بالعباءة ) ! ميا تشرب الماء ( لعد شنو راح اشرب ، لَبن اربيل ) ) ! ميا تنام بالمقلوب ( يعني ساقها على المخدة ) ! ميا تتهم ميريام كلينك ( لعد منو راح اتهم نلسون مانديلا ) ! ميا تتبرأ من طوني خليفة ( ليش شنو بس خليفة واحد اكو في العرب ) ! ميا ووووووو الخ من هذه التفاهات الفارغة والمقرفة ( هاي يمنا في مواقعنا ليش وصلت يمج ) ! والغير الفنية البتة .
كل هذا بسبب قيامي بعمل ومهنة علنية وواضحة فأليس هذا اشرف واقدس من المسؤول ( المدني والمذهبي ) الذي يسرق وينهب المساعدات التي نرسلها لعون المنكوبين بسبب ذلك التخلف الارعن الذي انتم فيه ! أليس هذا أنبل من النائب الذي نهب خزينة الدولة ! أليس هذا أطهَر من الوزير الذي سرق الكهرباء والماء وقطعها عن الشعب وجعله ينام وهو ظمآن ( بس شلون راح ينام والكهرباء مقطوعة ) ! أليس هذا أسمى وارقى من الذين يعقدون الصفقات بمليارات الدولارات ( من قوت الشعب ) لشراء اسلحة تالفة ومنتهي الصلاحية ! أليس هذا أكرم من الذين باعوا اوطانهم ومدنهم من اجل ارضاء إمامهم ! أليس هذا اعظم من الذين يعتبرون كل الاديان مقدسة ومع هذا يقتلون اخوتهم من كل جانب على الهوية ! أليس هذا اثمن من الإنقسامات الحاصلة في كنيسة فانكوفر الكندية ( هاي راح اتصير فلوجة العراقية !  شوف العجب ! يعني الشعب راضي ، والرعية فرحانة ، والقساوسة مسرورين ، والبطريركية تُبارك انت شبيك ضايج ) !! أليس هذا اشرف من التقارب الذي يجري بين الحزبين الآشورين في العراق هذه الايام ( يعني ليش هسة ! ليش ماتنتظرون عقود اخرى يمكن تتحسن الطروف ! وبعدين على شنو اتخاصمتُ وعلى شنو راح تتصالحون ! يا عيب الشوم ) !! والاهم من كل هذا وذاك أليس هذا اقدس واشرف من الكاتب الذي يحتكر على اربعة وجوه شيطانية ( لا اعني كاتباً معيناً ) ! أليس هذا احق من الذي يقول بأن الثور المجنح هرب من العراق الى لندن بسبب لعنة الله على كل مَن يقترب من ذلك الثور ( يعني شلون يضرب الله لعنه على كل مَن يقترب منه وهو هارب الآن ! يمكن لهذا السبب ضرب الله لعنته على بريطانيا وضربها الإرهاب ) ! أليس هذا انزه من الكاتب الذي يكتب ( بالمقلوب ) من اجل حفتة من الدولارات ! أليس هذا أنقى من الذي باع قلمه وضميره ! أليس هذا انظف من الكُتاب والقراء المتملقين ذوي الوجوه المتعددة ! أليس هذا افضل من التخلف والتراجع المستمر في عَقليتُنا  !  ....... كافي لا تفضحينا يا مستورا ! الله معك ويكون في عونك ..
لم أترك لها المجال لِتُكمِل لعدم خروج روائح عفنة اكثر مما هي في خشومنا . ولكن وفي نفس الوقت أليس لها الحق فيما ذكرته في فقرتها الاخيرة ! أيهما انزه واقدس ( حتى عند الرب ) من مما هي فاعلة او من رجُل او كاتب او قاريء او مسؤول ( مدني او عسكري او بينهما ) له وجهين مختلفين يخدع بهما الابرياء وينصب على المصدقين به ! من المنافقين والمَزاقين والمُرائين والمخادعين والكذابين والمُداهين ! . هل هناك ارذل واحقر من هذه الصفات ( بس يمكن صارت شهادات عند البعض ) ! .
ألم يقُل : لتكن كلمتكم بنعم نعم او لا ، لا وغير ذلك فهو باطل . كما قال ذلك الكاتب الاكاديمي السيد  ليون برخو ( ونِعمَة القول ) !! .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 23/03/2017

33
هل الاسلام متناقض الى هذا الحد مع نفسه أم انها استراتيجية بعيدة المدى !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجم ( هل الاسلام يناقض نفسه ) وسيلقي الضوء على هذا الموضوع المفكر المصري الكبير سيد القمني .. سيدي ماذا تقول عن حدث الاسبوع !
بصراحة انا كما الكثيرين توقفنا امام حدث الاسبوع ألا وهو إفتتاح مكتبة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في جامعه بكين ( في الصين الشعبية الإلحادية ) .
لا اعلم ماذا ستقول الكُتب السعودية للشعوب الملحدة ( يعني ليش مو في جامعه طهران مثلاً ) ! . ولا اعلم الى متى هذا التناقض في الاسلام ! الحقد والكراهية والعنصرية  والحروب الخفية والعلنية مستمرة بين اغلب الطوائف والمذاهب الإسلامية بينما كل التناغم والتفاعل مع الشيوعية والإلحادية العالمية .
وفي نفس الوقت هناك تناقض بين الإسلام وخاصة العربي وبين تلك الشعوب على اراضيها . أي عندما يكون الموقف داخل تلك الدول فتحضر الآيات وتشتد الهمم وتعلو الاصوات لتكفير ونعت هذا وذاك وتعقد المحاكم وتتوالي التجليد والتعذيب والطرد والى ماشابه ذلك بينما عند الخروج من تلك الحدود تتحول كل تلك الآيات والصيحات والتنديدات والتكفيرات الى صداقات وحمامات المحبة والسلام .
اغلب الصراعات الإسلامية هي إسلامية – إسلامية بينما يتم إفتتاح عشرات المكاتب الإسلامية في الدول والشعوب التي تُعتبر كافرة وزنديقة داخل البيت الإسلامي .
لا ويضيف رئيس جامعة بكين بقوله : إن افتتاح هذه المكتبة يُعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وخصوصاً في المجال الثقافي ( ألا يعلم بأن السعودية تمنع المرأة حتى من مشاهدة سباق الدراجات الهوائية ) ّ فأي ثقافة مشتركة بين هذا التناقض الغريب والبعيد .! 
فهل هذا تناقض في الإسلام أم انها استراتيجية بعيدة المدى ! خاصة إذا ما علمنا بأن بعض الدول الإسلامية مثل السعودية وقطر والإمارات تقوم بإفتتاح مئات المشاريع الإسلامية في الغرب ( الكافر ) وتقتطع المليارات من ميزانية تلك الدول سنوياً لشراء العقارات والنوادي والملاعب والشواع والقصور والكُتاب والاقلام وحتى على مستوى الاشخاص الحزبية داخل الغرب وأساتذة جامعات وحتى الفنانيين والفنانات بعد ان يتم إغرائهم بأموال طائلة من اجل تغير ديانتهم او مذهبهم بالإضافة الى آلاف الفتيات المراهقات سنوياً وذلك بإستغلال ظروفهم المادية وفراغهم الفكري ( إذا كان الإستاذ قد قام ببيع نفسه ) !


 وبالتالي سحبهم الى المذهب الجديد .
إذا كان الاسلام بريء من كل هذه التسميات والتوصيفات فلماذا لا يتصالح مع نفسه اولاً قبل ان يرحل للغرب الملحد ! . فالصراعات السعودية مع طهران الإسلامية على فوهة برميل منفوخ ومنذ عقود طويلة ( كل يوم اراه في المنام قد انفلق بوجهي ) . التناقض بين الإسلام الباكستاني وبعض الدول الإسلامية الاخرى منصوب على ظهر صاروغ عابر للقارات . فالشعب الكويتي ( يحلم ان يَفطس كل العراقين في ربع ساعة ) والبحريني يتمنى ويُصلي ليلاً نهاراً في ان يضرب تسونامي الشعب الإيراني ولا يترك حتى عصعوص صغير في ذلك البلد واليمني ... والجزائري .. والقطري ... !  والوضع يزداد في التعقيد وذلك التناقض على مستوى الداخلي نفسه . فأغلب الشعوب الإسلامية متناحرة وطائفية فيما بينها وبين باقي الاطياف المسلمة وفي نفس البلد ( لا تروح للعراق وسوريا واليمن وليبيا والبحرين ومصر وافغانستان  وووووووووو الله يرحم موتاك ) .  والله من وراء القصد ...
شكراً لضيفي الكبير والذي حيّرنا هو الآخر دون وضع النقط على الحروف وذلك بتفسير تلك الظاهرة والتصرفات والعلة الحقيقية في ذلك التناقض .
العالم الإسلامي يُحَرّم ويُجرَم ويقاتل بشراسة كل القوانين والعادات والتقاليد الغربية على المستوى الداخلي بينما يُقدس ويتعاطا مع كل تلك العادات والتقاليد والقوانين عندما يتعلق الامر بالوضع الخارجي . أي عندما يكون السعودي او القطري او التركي او غيرهم في بلادهم تتقطر جبائنهم نسمات الإيمان والتقيد به بينما يضحون كالشيوعي الصيني والروسي والفنزويلي والكوري عندما يبتعدون امتاراً عن حدود ببلادهم ( لا بل يتفقون عليهم في حالات كثيرة ) .
فهل هذا تناقض غريب في الإسلام أم انها إستراتيجية بعيدة المدى وأطماعها في مستقبل تلك الدول والشعوب في تحويلها الى ( شعوب صديقة مثلاً ) ! .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 19/03/2017

34
الى ايّ فضاء تنتمي يا سيد ليون برخو الاكاديمي !
كتب السيد ليون برخو كلمة وعلى هذا المنبر الشعبي او المنتديات  ( كما سماها  ) بتاريخ 05/03/2017 وتحت عنوان : الكلدان بحاجة الى مجلس طوارئ لإنقاذ أنفسهم وكنيستهم من الخطر الوجودي الذي يداهم ثقافتهم والفوضى العارمة التي اقحمتهم الإدارة البطريركية الحالية فيها – رد على بيان ......
يقول ليون برخو في جزء من رده على مداخلة لي الآتي :
فقط أقول، رغم أنني إنسان بسيط جدا بيد أنني مستقل أحمل فكرا مستقلا. من هذه الناحية انا اعتبر نفسي (وهذا رأي الشخصي) مساويا لكل الذين ذكرتهم اعلاه وأفكر بإستقلال تام دون خشية وخوف من أحد. انتهى الاقتباس ..
وسننطلق من رده هذا لندخل اكثر الى الداخل .. لقد جاء على متن كلمته ثلاثة متناقضات غريبة وتقاطع بعضها البعض تماماً وهي  الالحاد ، المسيحية ، الاسلام ...
في تلك الكلمة يشيد بالعالم الإلحادي ستيفان هاوكنغ فيقول :
مثلا، كنت في لندن واتخذت مناسبة تواجدي لحضور مؤتمر شارك فيه كبار علماء الفيزياء ومنهم العالم الشهير ستيفان هاوكنغ Stephen Hawking وقدم بحثا جعلنا كلنا نقف على أقدامنا ونصفق له طويلا: مع نشر صورة للملحد أنتهى الاقتباس ..
ويزيد بقول في رده على احد الاخوة : هل تعلم ماذا توصل إليه هذا العالم الشهير؟ قال كل الكتب التي يراها أصحابها مقدسة ما هي إلا أساطير وليس هناك خالق وليس هناك ما إسمه "الله" لأن علم الفيزياء لا يبرهن على ذلك إطلاقا ...
هذا الفضاء الأكاديمي. هذا الفضاء لن أستطيع نقله لفضاء المنتديات الشعبية.  انتهى الاقتباس ...

ولكنه ينقل حرفياً وعلى هذا المنتدى الشعبي ما توصل اليه العالم ستيفان هاوكنغ ...
وهو يشيد بما توصل اليه هذا العالم الملحد ونتائج بحثه وفي نفس الوقت يمتدح الفيلسوف يورغن همبرماس بقول : والذي علمنا إياه الفيلسوف الألماني الشهير (والملحد) يورغن هبرماس .
هذا الفيلسوف الجبار الذي غير وجهة الفكر الإنساني في العصر الحديث والذي تعد كتبه قراءته ملزمة في كل جامعات الدنيا تقريبا ساعدنا في تحليل الخطاب لا سيما الشق النقدي منه وفيه يقول كل مجال او فضاء خطابي له أطره الخاصة وحدوده وفي الإمكان تأطير قواعده ونسقه وأنماطه. انتهى الاقتباس ...
ويضيف وفي نفس الرد بأن : العلوم الأخرى التي تتعارض كثيرا مع الأديان كل الأديان. الأديان غيبية. العلوم تطبيقية وتتطلب الدليل والبرهان الحسي او المادي او التوصل الى نتائج في الإمكان تعميمها قدر الإمكان. انتهى الاقتباس .
ويقول : ثالثا، ما هي قصة الملحدين؟ هل أنتم أفضل منهم؟ هل أنتم لكلم ما يسميه البعض "مفاتيح الجنة" وهم ليس لديهم هذا المفتاح؟ 
 انتهى الاقتباس
.. سنتوقف هنا في هذا الجزء.
في الجزئية الفضائية الاخرى كما يسميها السيد ليون يقول في رده على مداخلة السيد بطرس آدم : وأخيرا، نعم انا أصفق للذي يقول ان لا دين له (الملحد) وأصفق لكل من يقول إن له دين يؤمن به وكتاب يقول نزل من السماء ( يقصد القرآن ) وهذا لا يغير في مسيحيتي المشرقية خردلة لا بل يزيدني ايمانا وتشبثا بها انتهى الاقتباس ...
ويُكمِل : رابعا، عدد من مقالاتي في الصحافة العربية والعالمية يدافع عن الإسلام وهذا صحيح.... انتهى الاقتباس ..
قصة الدفاع عن الإسلام لها طُرق وأمكنة وازمنة مختلفة وتختلف من شخص لآخر . فشماس وأكاديمي سويدي يقوم بذلك لها اسرارها واهداف وتوجهات متنافضة عن المعلن  .. فهو حُر هنا ويفكر بإستقلالية  تامة دون الخشية وخوف من احد كما ذكر هو ذلك بنفسه ونحن لا نقف ضد هذا الفكر  الى هنا ..
ويكرر يومياً وبعشرات المرات قوله المشهود به : انا اعتز بمسيحيتي المشرقية ..
ويضيف وفي نفس الرد : وهذا لا يغير في مسيحيتي المشرقية خردلة لا بل يزيدني ايمانا ... انتهى الاقتباس ...
وهنا نود ان ننوه بأن السيد ليون برخو شماس كنسي ويأتي بالكثير من مشاركاته في ذلك المحفل ويُخصص جزء طويل من وقته للمحاولة في فض الشراكة بين الكنيسة الكلدانية والفاتيكانية وعندما لم تفلح كل محاولاته بدأ يتجه نحو اسباب التأوين وتغير الملابس وهو ينتقد البطريركية بشكل دوري للإبتعاد عن الطقس الانجيلي الحقيقي ونادى بل يستميد في احياء اللغة الكلدانية ( هي ليش اكو ) وإعادة الملابس والفلكلور واللوتورجيا والطقس وووو الخ ويتهم البطريركية في كل ذلك التأوين ...
الى هنا لم نقل شيء من عندنا بل جاء من لسانه وهو حُر في توجهاته واختياراته كما يقول ولنا لذلك كل التقدير والاحترام ... ( حتى لا تزعل ) ..... ولكن الغريب هو ما جاء في رده على مشاركتي وطرحي له بعض الاسئلة بقوله :
لا لن تدخل ابدا فضاء الأكاديمية بسخريتك هذه التي لا ترقى الى موجز (ربما جملة واحدة) من بحث اكاديمي رصين يناقش الأديان او الفلسفة وسخرتيك لا ترقى الى الفلسفة وإنطلاقاتها النظرية والفكرية ابدا. تصلح كثيرا لفضاء المنتديات، كما هو شأن أغلب ما يظهر في هذا المنتدى، وحسب ولا مكان لها في اي فضاء اخر.
انتهى الاقتباس .. 
وانا اقول له : نعم سيدي الكريم فلك الحق في ذلك . فسخريتي هذه لا تصلح لغير المنتديات السخرية وذلك لأنني لا املك في رأسي ثلاثة فضائيات متناقضة ومتضاربة ومتعاكسة في آيدلوجياتها وفلسفتها وافكارها في نفس الوقت ..
فأنا لا اقدر أن اكون مسلماً وملحداً وقسيساً في نفس الوقت .. هذا هو التناقض الغريب الذي يتبعه الاستاذ ليون برخو . فأنا لا اقدر  الضحك على طُلابي العلمانيين بِحَثهم على تقبل الفكر المسيحي او الإسلامي وفي نفس الوقت أن ادعو تلاميذي المسيحيين في نهج افكار وآيدلوجيات اخرى مناقضة ومعاكسة للتوجهات المسيحية وفي نفس الوقت اُدافع عن مذهب آخر يناقض تماماً مذهبي ولا اقدر ان اوجه التلاميذ المنتمية الى المذهبين المذكورين الى الإنجازات العظيمة التي يقوم بها الفلاسفة الملحدين ونتائج بحوثهم الإلحادية .. نعم لا اقدر على هذا ، هذا النهج والاسلوب في التعامل يحتاج الى قابلية عظيمة وخاصية تغيرية وفكر مطاطي قابل للتمدد والإنكماش في اي بُرهة ، يحتاج الى مميزات عقلية ترتبط مباشرة بالاهداف الفردية قابلة للزيادة والنقصان في اي لحظة . فليس هناك الكثيرون في العالم يمتلكون هذه المواصفات الفريدة . فهذه الخاصية الى تحتاج تسليح جيد في إمكانية تغيير المباديء الإنسانية وحسب الظروف والمقاس ..فكيف لنا نحن البسطاء ان نمتلك تلك الخصائص الفريدة والعظيمة !  ولهذا فكلامك صحيح بأنني لا اصلح في حتى قول جملة واحدة في الفضاء الاكاديمي . ذلك الفضاء للمميزين جداً من أمثالك . وإذا كان كلامي غير صحيح ولا ينطبق على شخصيتك وتوجهاتك وأفكارك وتعاملاتك فأنا اعتذر منك وأمام الجميع لكن بشرط أن تخبرنا الى اي فضاء تنمتي انت سيدي الكريم !!!!
لا يمكن للشعوب التي لا تنتمي الى الفضائيات ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 12/03/2017

35
والله تعبنا وقرفنا من هذا المنظر الكئيب والمُقرف !!
اريد ان اعلم هل انا آشوري أم سرياني أم كلداني ومن اي سلالة حقيقية اتيت ولماذا وكيف ومَن انا الآن ( طُز ) !! .
انا الذي أعلمهُ وأدركهُ هو انه أنا الآن حالي مثل حال الفنانات العربيات اللواتي يترُكّنَ الفن والتمثيل اليوم  ويتحجبّنَ في اليوم الثاني ويتزّوجّنَ في الثالث ومن ثم يخلعّنَ الحجاب ويعودّنَ للفن في الرابع !! كُنتُ قد قررتُ الإستراحة والابتعاد ولكن المناظر المقرفة لا تبتعد عني ! 
لقد تَعبنا من هذا المنظر المقرف ! هذا يقول انتم سريان في الاصل والآخر يعلن مشرقيتنا وإبطال كل السلالات الاخرى والآخر يقول لا ، انتم كلدان ومن سلالة الحبوشي والآخر يقول بطريرككم عربي ( يعني مو كلداني ) والآخر يقول الشرقية هي الاصل و ( طُز ) بالباقي ورابعهم يقول الآرامية هي اُمكم والسريانية هي جْدَتَكُم وخامسهم ينشر خارطة السريان السورية ولا علاقة لها بالعراقية والسادس يتحدث عن تبعيتنا للرومية وسابعهم يسهب في تاريخ إنشقاقهم عن الشرقية الاصلية وثامنهم ينشر صوَر للأقمار الصناعية الحجرية التي كانت قد شيُدَت قبل آلاف السنين وأشطرهم ينسب سلالتنا الى السيستانية الشيعية الناصرية وأغربهم يُطالب بالإنفصال عن المسيحية وزراعة ريشة طويلة ( مثل الريشة الحجرية ) والآخر يطالب الكنيسة الفلانية بالإنشقاق عن الآخر ى وأسمرهم ينادي ببناء القرى المنكوبة على أساس عرقي مذهبي طائفي ( منظر مقرف ) واعظمهم حطّم جمجمتي من اجل احياء اللغة والتراث واللوترجيا والازياء والثقافة ( هو وينَ ذلك الإنسان الذي يرغب في تلك اللغة وتلك العباءات )! واضعفهم يتحدى العالم الخارجي برابطته الفتية ( منظر مقرف فعلاً ) !! كل دقيقة نصحى على جرس الباب ويقول فيها الطارق المقرف إن لغتكم ليست كلدانية ولا لغة لكم بل الاصل هي الآرامية السريانية الهندية ( طُز ) والطارق الثاني يهاجم الدار ويطلب إثبات لغتنا الاصلية ( طُز ) وصاحب الريشة يتحدانا وكسر بابنا بريشته التي يحاول ان ينقش لغته التاريخية عليه ( طُز ) . 
وفي والبداية والنهاية نحن احفاد نفس السلالات التي قامت بتدمير بعضها البعض في السابق وها نحن نعود الى ذلك المنظر ( منظر مقرف فعلاً  ) . حلّقت السلالة وطار البيت وهاجر العصفور و فُطِسَ الاب وجُعِصت الام وخُنقَ الطفل وسُبيّت البنت وتفتت الكنيسة وانشقت هياكلها وانقسم وضاع الشعب وتبخرت السلالة ونحنُ لا زلنا في صراع مع الريشة ( منظر مقرف فعلاً ) .
العالم جَمه يحاول التكتل والتجمع وبناء الإنسان الجديد وتأسيس مقومات العيش المشترك والتآخي من اجل التقدم والتطور والعيش بسلام وامان مع الآخر ونحن لازلنا نبكي على حجارة سوداء لا يعلم أحد اصلها وفصلها ( منظر مقرف فعلاً )  ! . أنا إنسان ولا ارغب في اي تسمية او تصنيف يتم فيه تسميته به ( طُز ) وألف طُز إذا كانت التسمية هي السبب في كل الذي نحن فيه !
طُز في سلالتي وسلالة الذين سبقوني ! أنا لم اختار تلك السلالة وقد اتيت منها بالصدفة والظروف لا اكثر ولا اقل ! ولا احد منا وخاصة الذين يحملون الاحجار والريّش والسكاكين في جيوبهم يعلم من اي اصل هو في الحقيقة . فكل سلالة تولدت من التي سبقتها ولا يعلم اشطرهم اين كانت بدايتهم وكيف ستكون النهاية . فما نحن فاعلون ومنادين به إلا خرافة تافهة يزيد للمشهد منظر لا يمكن إلا أن نقول عنه ( منظر مقرف فعلاً ) !! .
كان يجب الإستمرار في ذكر مناظر مقرفة اخرى ولكنني لم ارغب في أن اصبح  مُقرفاً  آخراً !
لا يمكن للشعوب المقرفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
07/03/2017 نيسان سمو 

36
نحنُ شعوب مُرائين ومُداهين ومفترين ! كلمة اخيرة وبعدها إستراحة !
أهلا بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( اصحاب الوجوه المتعددة ) وسيختتم هذه الصفحة والوجه المتقلب الشاعر العراقي الكبير صاحب الوجه المستقيم والمعتدل السيد عباس . سيد عباس ماذا تقول عن وجوه الشعب العربي ؟ . لك القصيدة يا عباس .
سيدي الرئيس اوباما : اريد اكُلك سر خطير ويُصدق الشاعر كلامة !
كوووولَنا نكره امريكا كَبل جَيّتك وبعد جَيتك خُصن زيتون وْحمامة !
سيدي الرئيس اوباما : دارنا مهد الانبياء والاولياء اْلْبيهم العدل استقامة !
وْتْدري منو ينام عدنا سيدي الريس اوباما ! أبونا آدم ، ونبي هوت ، ونبي صالح ، ونبي نوح ، ونبي يونس ، وناحوم وإختصارَ ، والعزيز والخضر وإبن عم المسطفى حيدر إمامة ! وْدارنا مسقط نبي إبراهم واللي تسمونا بِلُغَتكم ابراهاما ! سيدي الريس اوباما ! عباس ، عباس ولك هذا راح وجاي واحد جديد غيّر القصيدة شنو انتَ اْمبرمج ؟ سوري ، آسف تذكرتُ انبياءنا ! اوكي .   
لم يكن يوم فيها الشعوب العربية ( احفاد الانبياء ) والقاطنين معهم صادقين وعادلين ومستقيمين لا مع انفسهم ولا مع غيرهم إذا كان سيدهم السياسي او المذهبي او الطائفي او حتى الجيران . في كل حياة شعوبنا كُنا مسيّرين وليس مُخيّرين . لم نكن إلا عاجزين وحائرين في إتخاذ القرار او الاستطاف لهذا الجانب او ذاك او إنتقاد هذا الطرف او الآخر ولا في الرفض او القبول . بل كُنا وارثين للتملق والتمايز والتحايز وراكعين تحت اقدام الاعلى او الاكبر او الاضخم والاقوى دينياً كان او سياسياً او حتى على مستوى العشيرة والقبيلة .
نسير ونلهف خلف رجل العمامة السوداء ونحن مكفوفين ووراء السياسي ونحن متسلحين بأوجه متعددة الالوان وسيستمر هذا الحال على ماهو عليه واحدهم ينطح والاخر يرفع والثالث يكبس وسننتقل من حفرة الى نُكرة ( مو نُكرة سلمان ) ومن مَطَبة الى صَدمة وسيدوم الضحك على ذقوننا ووجوهنا المتعددة .
حتى نحن الكُتاب ( لا اتكلم على نفسي ) احفاد ذلك الشعب فلا نختلف عنهم ولا نملك الجرأة على رفض ذلك الخضوع والخشوع بل نزيد الطين طراوةَ في كتاباتنا المملقة المشوهة المنافقة المخادعة المهادنة ونزيد من عظمة ازدواجيتنا في الإنحياز الاطرشي لهذا الطرف او ذاك . حتى في تعليقاتنا وردودنا نعلن عن تملقنا وكذبنا ونكشف عن لو وجهنا الجديد . 
فحالة الإزدزاجية وصلت الى درجة الإنفصام في الشخصية . مع صاحب العمامة تتحول العلمانية المتواجدة الى الخرافة والسحر والشعوذة وفي مواجه السياسي الى مؤيد وباصم وهو معصوم الجفون ومع الاقوى الى الألوان حسب الطلب . حتى في تمايلنا القومي ، فنحن منافقين ودجالين وارتباطاتنا الحزبية ليست إلا إنعكاس لتطرفنا وخثبثنا ويستمر هذا الوضع الى ان يدخل العائلة نفسها .
فحتى ونحن مع أفراد العائلة نستخدم تلك الإزدواجية المرعبة والخبيثة بين الذكور والإناث لا بل حتى مع الشريكة نكون ملونين وحسب الزمان والمكان . حتى عندما نكون جالسين على كُرسيّ الاعتراف نكون شاردين في أماكن اخرى !!! .. حتى في هذا الموقع لا نبتعد عن تلك الوصفات ( كافي انت بلا شيء مهدد بالطرد ) ! . 
مملقين لهذا الطرف ومكراين للآخر  ومحتالين على الثالث ومداهنين للرابع ومُرائين للبعيد ومحتقرين للضعيف .  فعلى مستوى الدولة لا يمتلك المواطن غير تلك المداهنة والاحزاب تقوم وتقعد وتعيش على اصحاب الوجوه المتعددة والسياسي يعي ومن بعيد كم صوت مَذاق يمتلك وشيخ العشيرة والقبيلة يدرك اين ومتى يوزع حليب البعير ورجال العمامات والعباءات السوداء يدركون معدن ذلك المنافق .
تتغير وتتحول قناعة وفلسفة وفهم وإدراك وتأيد كل شخص الى الوان متعددة ومختلفة في مسيرته الحياتية . فاليوم سياسي ماركسي وغداً بعثي وبعده مالكي والذي يليه صاحب عمامة ومن ثم ينتقل الى الوهابية ويعود بعدها الى مرائي لهذا البارطي او ذلك الحزبي ومن ثم تنتهي مسيره تحت اقدام رجل المعبد . لا نملك الإستقلالية وماالرفض والنقد الذي نقوله غير حالة حقدية إنتقامية نابعة من الشوفينية المتعصبة وليس القبول الذي نقرره غير المياعة تحت هذا الابط او ذاك ومن اجل خاطر هذا او الآخر او تحضر المصلحة الشخصية .
شعوب ورثت كل هذا الكم الهائل من النفاق والدجل والزندقة والشرك والمراء والمكيدة والخداع لا يمكن لها ان تتقدم او تتطور او ان تصل الى ( نقطة الرُبع  ) !!! نقطة ..
سنأخذ إستراحة لا نعلم كم ستطول ولا نعي الى اي لون سيتقلب طيف وجهنا القبيح .
لا تنسوا :
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 16/02/2017



37
ماذا نقول لمنتقدي البطريركية والكنيسة والاحزاب والرابطة مع سبق الاصرار والترصد ؟
هل وصلت الرياء والنميمة والبغيضة من قبل بعض الكُتاب ( ومن الطرفين ) ضد الكنيسة الكلدانية ورابطتها والسيد البطريرك نفسه الى حالات يجب بغضها ومقتها وحتى ذمها وطردها أم علينا التريث لتتجلى الصورة ويتوضح المشهد اكثر من الذي هو فيه ؟ ..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( الحقد الاسود ) وسنستضيف في هذه الليلة العتماء الكاتب الابيض السيد اخضر العتمي ليُنور لنا القليل من ذلك الدرب . سيدي الملون لك الضوء .
إنني اتابع ما تكتبه وخاصة فيما يتعلق بموضوع الضمير الإنساني والعدالة الإنسانية وكان آخرها يوم 12/10/2016 والذي كان يتعلق بالضمير المتواجد على الساحة المحلية ولكن وللأسف فجمهور تلك المسائل لا يتعدى اصابع اليد وهي مشاركة في حرب الخليج ( يعني مبتورة الأصابع ) .
لك الحق في إختيار هذا العنوان لحلقة اليوم بالرغم من إنك فاشل كبير في إختيار العناوين ( يجب عليك ان تكون اكثر حاقداً وعنصريا في إختيار العناوين ) .
اننا نؤمن جميعاً بالنقد الهادف والنظيف ، ولسنا ممن يعتبر النقد هو الضد مباشرة بالرغم من إن النقد يلي استيعاب الحرية الشخصية الإنسانية والتي لم نصل الى إدراكها بعد ( أي تعلمنا النقد قبل ان نتعلم الحرية وهذا خطر كبير ) ! . مع ذلك نحاول ان نعطي الصبر على قدر الإمكان لهؤلاء الساقطين في تلك الفجوة والحاملين لِفؤوس البتر والقطع وضرب الاعناق .
فالكثير منهم يُحاول ان يصب جَمّ رياءهُ ومقته وحنقه على كل ما يصدر من الكنيسة الكلدانية مع سبق الاصرار والترصد وقد تخصص عدد من الانفار في ذلك الباب وبشكل بغيض .
القسم الآخر تخصص في سخطهِ على ما تقوله او تفعله الرابطة وكل فروعها او اشخاصها ولا نستنبط من هؤلاء المارقين غير المعادات والنفور تجاه كل ماهو رابطي او جمّ ماهو كلداني .
الجزء الآخر تخصص في نثر سمومه السوداء في وجه  الاحزاب الكلدانية وإن كانت نائمة في سريرها ( هي وين تلك الاحزاب ) محاولين بذلك البغض الدفين فرض الاحزاب المعادية لأطراف اخرى على الساحة وبالتالي في زرع الشِقاق بين افراد تلك الاحزاب والمؤيدين لهم من الكلدان . وهؤلاء يسمونهم ببائعي القلم والضمير ( هاي إذا كان هناك ضمير باقي ) ! .
والاخطر من هذا وذاك بعض الثعابين الذي يتربصون أمام حنجرة السيد البطريرك لسحب الكلمة من بلعومه حتى قبل ان يُحررها . هؤلاء الاوغار يتربصون لِكل صغيرة وكبيرة تخرج من البطريركية وإعلامها لدمسها في مبيدهم الحشري وذلك لقتل اي فرصة او امل في أي طريق او محاولة تصبوا اليها البطريريكية والمتمثلة بالسيد ساكو وذلك لتكمله الحقد الطائفي والعنصري وحتى الشخصي الذي يملي جفونهم قبل جيوبهم وضمائرهم . النماذج الاربعة المذكورة هي الثعابين اللاعبة على الساحة فارضة سمومها وبكل إتجاه بائعة نفسها واقلامها وضمائرها للغير او من اجل حفنة من المعدن الرخيص ( هناك مجموعة اخرى فارغة ولا تستحق الإنتباه او التوقف عندها )  . أما الباقي من امثالك وغيرهم فهم غير جارحين وغير مسمومين وبالتالي لا ضرر او هلع منهم لهذا حتى لا يعترون لكم او لما تكتبونه ( لا ويقول لا تنتقد اشلون لعد ) ! . وشكراً .
شكراً لضيفي الاحمر والذي لم يترك هو الآخر قطرة سم في لسانه ولم يبُبَذرها ويُذرّها في وجهنا .
نحن وبصراحتنا المعهودة لسنا مع هؤلاء الناشطين في ذلك الدرب المقيت ولسنا معهم ولا مع الذين يقومون به ولكننا في نفس الوقت لسنا مع التشتت والغموض والتهالك والتقلبات الغير المدروسة والمعلومة من قبل الكنيسة كانت او البطريركية او حتى الرابطة ( لا هاي  ماكو خوف منها ) ولا مع التهالك الذي اصاب الاحزاب الكلدانية . فالشخص الذي يمسك بمقاليد السلطة الدينية كانت أم الدنوية عليه ان يكون على قدر المسؤولية ويقود السفينة ومعها الرعية الى الافضل وبر الامان ليتجنب تلك السموم المذكورة وفي نفس الوقت ليعطي لأصحاب الاقلام النزيهه الفرصة والحُجة في التصدي والوقوف ضد البائعي  لضمائرهم .
إذا ما قام احد من هؤلاء النزيهين بإدانة هؤلاء المسمومين دون الحق ودون البرهان والحجة الحقيقية فهو سوف لا يختلف عنهم بشيء . أي يجب ان نمتلك الحجة القوية في صدهم او رفضهم او إدانتهم أما ان ندبهم وهم على حق فهذا سيؤدي الى تبادل الادوار لا اكثر ولا اقل  . وستنعكس كل الوصفات التي اتينا بها لتسميتهم وتُسجل بإسمنا وليس ببابهم .
في العموم يجب على الجميع ان يدرك بأن الانتقاد يجب ان لا يأتي من نظرة الشخص الى المقابل او نابع من الكراهية ضده ( للأسف هذا ما نراه في الكثير من صفحاتنا اليومية ) بل يكن نقد الاعمال والافعال المقابلة والتي لا ترتقي الى المكانة المرجوه ( ويسبقها الضمير العادل )  وعلى الناقد الحقيقي في طرح البدائل في حالة نقده للآخر ولا يكتفي بالتزمير والتهليل دون التثبيت .. ( الإنتقاد من اجل الإنتقاد هي ظاهرة تخلفية ورجعية وحالة مرضية ) اتمنى ان نرتقي الى تلك الدرجة ولا نكتفي بالتزمير والعويل الاعمى !! ..وفي نفس الوقت على المسؤول الكنسي كان او السياسي ان يُشارك المنتقد ويحترم ذلك الإنتقاد إذا كان وجيهاً ومخلصاً ونابعاً من قيم واخلاق عالية ومسؤولية حقيقية ويثبت له وبالبراهين والقرانين عندما يكون المنتقد بعيد عن الخط بأن نقده غير مكتمل او ليس في محله لكي تتم عملية الإستفادة من النقد او الرد ولصالح الطرفين . أما التصغير وإعطاء الاذن الطرشى والعين الجقلى لكل مختلف او اي نقد فهذا سوف لا يؤدي إلا الى زيادة الاحتقان وتضخم الكراهية والتنافر بين الطرفين ( مع الاسف هذا الذي نراه في مسيرتنا الحالية ) ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 10/02/2017

38
هل سيقود التَخبُط الكنسي والبطريركية والاحزاب الكلدانية الى نهاية تلك القومية !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( نهاية الكلدان ) وسوف لا نستضيف شاهد  في هذه الحلقة حتى لا يتم تدوين التهمة على مجهول بل ليتم تدبيجها بإسمي ....
سوف لا نعود للوراء حتى لا ندخل ويدخل معنا البعض في متاهات جانبية غير مبررة وغير مجدية بل سنبقى في العقد الاخير والقادم . منذ سنوات وخاصة بعد السقوط تمر المسيحية العراقية واحزابها قاطبة في مناورات خاذلة وخائبة والهزيمة والفشل والتناثر هي ابرز العلامات المقروءة .
فأغلب ومعظم المحاولات التي حاولت من خلالها تلك الاحزاب للتقارب او النهوض او التقدم باءت بالفشل والهزيمة ( النتائج هي الصورة ) . ولكننا هنا سوف لا ندخل في تفاصيل تلك الإخفاقات بل سنخص يومنا هذا على الكلدان فقط .
التناثر والتخبط في الكنيسة من مشرقها الى مغربها لا يخفي على احدهم . الهروب والتنافر والمعارضة والإنشقاقات والطرد والفصل والتقاعد الاجباري وغيرها العشرات بل المئات من تلك المصائب والفضائح مرت بها الكنيسة الكلدانية في السنوات العجاف القليلة الماضية ( كما سماها الاكاديمي ) . يُضاف الى ذلك الفشل الكبير لكل الاحزاب الكلدانية التي لم تستطع في بسط تاريخ تلك القومية لا على الساحة السياسية العراقية ولا حتى على مستوى البيت الكلاني نفسه ناهيك عن الفشل في التوحد او التقارب او التوحد مع الاحزاب الاخرى ( لا يهم اين تُكمن البلوة ) !
وهنا سنتعرج على بعض من إخفاقات الكنيسة المتمثلة بالطريركية وبالتالي القومية بأكملها . لم تتمكن تلك البطريريكية في تمرير مشروع واحد يسترعي الإنتباه والتقدير . فكل التصاريح التي خرجت منها دارت في الهواء المغبر وعادت اليها حاملة معها الغُبار والرطوبة والهزيمة .
صرحت البطريركية ومنذ استلامها السلطة ونادت بأنها ماضية في التوحد مع الكنائس الاخرى ولكن التنافر كان النتيجة النهائية .
طالبت بتوحيد المناسبات الدينية مع الكنائس الاخرى ولكنها اضافت مناسبة جديدة ليرتفع عدد تلك المناسبات المتباعدة .
قامت بتشكيل رابطة كلدانية عالمية دون سابق إنذار لمحاولتها في جمع شمل الكلدان في العالم ولكن بسبب المنهج الذي تم اتباعه جعل معظم الكلدان يتهربون ويتباعدون عن تلك الرابطة .
في كل ربع ساعة يخرج لنا بيان من البطريريكة يدعو الى التآخي مع الكنائس الاخرى وبعد عشرون دقيقة تصدر قراراً تعلن فيه عن إنسحاب الكنيسة الكلدانية من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية ( شنو طُم خريزه هي لو اضحكلي حتى اضحكلك ) ! .
بعدها بساعتين تصدر بياناً يزيد اللغط والشك والحيرة بين الرعية في مناداتها للقيام ببناء وتشييد القرى الكلدانية المسيحية في العراق ! ألم يكن من الاجدر في تجنب ذكر الاسماء ( على الاقل على امود الجيران مو عيب ) ! ألا تعي بأن ذلك الفصل والتسمية ستزيد من الطين بلة ( يمكن الشغلة مقصودة ) ! .
وغيرها العشرات بل زاد عن ذلك من القرارات التي تصدر من تلك البطريركية دون إصابة هدف واحد ودون تسجيل أي هدف لا في مرمى الخصوم ولا حتى في مرماها انفسها . وسوف لا نزيد اكثر لأن النتائج والحال الذي نحن فيه هو شاهد على تلك النهاية إذا كان في العراق ( لا هذا راح ) او  حتى على مستوى المغترب . . لقد استفحلت مشاكل الكثير من الابرشيات وتصرفات القساوسة حتى جعل الكثير من الرعية تتهرب وتُفضل الجلوس في البيت بدلاً عن المشاركة الفعلية . الشيء الوحيد الذي جنيناه من كل تلك البطريركية والقائمين عليها وعلى إعلامها هو التباعد والتنافر اكثر فأكثر وفقدان الثقة والمصداقية بين العائلة الكلدانية والبطريركية وإعلامها وتصريحاته المتكررة المغلوطة والغير المدروسة ..
وهنا يتوجب علينا التسائل أليس للبطريركية وإعلامها بعض من الذين يقرؤون ويستنبطون الحدث قبل النطق بالحكم ؟ ألا يوجد نخبة من المتعلمين والباحثين في دراسة وتحليل تلك التصريحات والنداءات قبل النطق بها وإطلاقها في الهواء . أليس من اولى واقل واجبات السياسي في التعامل مع المقابل في بحث كل مقترح او خطة او توجه مع الطرف الآخر قبل الإعلان الفضائي الغوغائي وبالتالي التفاجيء من ردة فعل المقابل ( لو الشغلة صارت مزعطة ) ! ..
الاعظم والاخطر من ذلك هو عندما زارني وفد من الرابطة ( رئيس فرع الدولة ومسوؤل كنسي كبير ) قبل أيام لحثي على الإنضمام للرابطة الكلدانية ( يعني ليش هسة ) ! . ماذا سيكون دوري بعد كل هذه المعارضة التي قُدناها إتجاه تلك الرابطة ؟ ماذا عليّ فعله بعد ان تأسست ونشرت وحدد الاهداف ووضعت القوانين والشروط وغيرها ( شنو تكلمة عدد ) !! لنترك ذلك لمناسبة اخرى ونعود الى اجواء الحديث الخطير الذي جرى بيني وبين المسؤول الكنسي ( العضو كان مستمعاً وملتهياً بصحن الجرزات الموضوع على الطاولة ) ...
قادنا الحديث الى اوضاع ومشاكل البطريركية ومن ثم تعرجنا الى حال مواقعنا هذه وما يُكتب فيها ( وللحق انا ايضاً كُنتُ مستمعاً ولا مُحدثا) ! . سألته عن رأيه فيما يُكتب من قِبل بعض الكُتاب الكلدان وخاصة الكبار منهم . فرد وبكل قوة وقال عن الناشط الكبير صاحب الصورة الذهبية بأنه عميل ماسوني واعتقد بأنه يقبض من الموسواد او الماسونية ( والله شُطار يا كلدان وصلتم الى معاقل الماسونية ايضاً ) ! وعن العندليب الاسمر وصفه ببائع القلم والضمير وجاسوس زوعاوي ( عادي هذولة مو غُربة )  وعميل لجهة معادية وعن الاسكندنافي العنيد بأنه عميل اخواني وصديق وهابي وجاسوس عربي مُندس وعميل خطير على الشعب الكلداني وعلى البطريركية . وعن الامريكي ذو الشعر الخفيف بأنه عميل مزدوج وبوق مرهون وعن ! كافي شنو راح تفضح الكُل ! .......
وهنا لا يعنيني او يمهُني كلام رَجُل الدين إذا كان حقيقة أم مبالغ فيها أو حتى كان واهماً او مخطئاً بقدر ما يهمني كيف وصل بنا الامر . كيف يرى ويصف رجُل الدين اهم المثقفين والكتاب الكلدان الكبار ( حسب المواقع الموجودة ) وماهي نظرة ورأي الكنيسة بهم وهُم ( الكُتاب ) لهم رأي لا يختلف عن الوصف المذكور عن رجال الكنيسة  والبطريركية الكلدانية .
فكيف وصل الامر بنا وبالعلاقة التي تربط هؤلاء المثقفين ( حسب المواقع ) بالكنيسة ورجالها والعكس وماذا نتوقع من تلك العلاقة ناهيك عن الوعي الغير المتكامل للرعية في قبول وتأيد البعض لكل ذلك وبمنهج عمياوي وفاقد الرؤى والرفض المستمر للبعض الآخر وبمكفوفية فاقدة الحس والشعور علاوة على الانحيازية لعدد غير قليل منهم وبطريقة ( لا اعرف ) كل هذه التفخبطات الغير المدروسة ماهي إلا الخطوات الاخيرة للسقوط النهائي لتلك القومية  ؟. نقطة !!
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو03/02/2017

39
ديماغوجية العناوين المذهبية والطائفية هي عنوان تخلف مُريدها !
لماذا يبحث قُراء الشعوب المتخلفة العناوين المثيرة والمتعلقة بالمذهب او الدين او الطائفية ( لعد شلون يبقوا متخلفين ) وكيف ينجر حتى اعتق الكُتاب اليها ولماذا ؟
قال احدهم يوماً : قُل لي ماذا تقرأ اقول لك مَن انتَ ! وعندما نتصفح المواقع المتواجدة بين ايدينا ونقرأ العناوين نعلم مَن هُم رواد تلك المواقع ودرجة تقدم او تأخر الزُوار . لا توجد شعوب متقدمة في العالم تبحث عن تلك الإثارة المرتبطة بالمذهبية والطائفية غير الشعوب المتأخرة والمتخلفة والتي تناطح بعضها البعض من أجل بُرهان افضلية ذلك المأثور بالرغم من انه بريء منهم وبعيد عنهم وحتى لا يقرأ لهم او يسمعهم . ولكن نستطيع ان نقول وبكل قوة انه وبالرغم من بُعدهِ الوهمي المسؤول الاول والاخير عن كل تلك الصراعات وجَم ذلك التخلف ( لا تسألوني عن الأدلة والبراهين  ) !. الشعوب التي تبحث عن تلك العناوين المثيرة هي باحثة  في الحقيقة عن إفراغ إفرازاتها العنصرية والطائفية وصبها بوجه الآخر وليس رغبة منها لتك العنواين او تعلقها او إيمانها بها . وهي في الحقيقة صفحة يتم إستخدامه للتغطية على العجز والجهل والتخلف التي هي مبتلية به .
حتى في اكبر المواقع العلمانية يضطر واعتق الكُتاب بين الحين والآخر التوجه الى تلك الإثارة لكونهم يعلمون بأنها الجُرعة التي يحتاجها هؤلاء الزوار من اجل شد إنتباههم وقَطرِهُم نحو كاتب الإثارة . فضفضات غير مجدية وعقيمة وحتى فارغة من اي معني علمي حقيقي ولكنها الفضفضة المرغوبة والمطلوبة لروادها . فضفضة استمرت قرون وستستمر الى قرون اخرى إن لم تصحى تلك الشعوب النائمة على ذلك السرير المبتل بتلك الإثارة الفارغة ( شلون راح تصحى إذا لا تشعر بالرطوبة ) ؟ .
تتكاثر وتتنامى هذه الفقاعات الهوائية في مواقعنا هذه وخاصة في هذه الفترة التي تتخبط اصلاً الشعوب والمنطقة على نفسها . لكن علينا جميعاً ان ندرك ونعي بأنها علامات التراجع وخط سير عقيم لا منفعة او جدوى منه وسنبقى إن لم نتخلص منه في وحل لا نهاية له . نقطة !!!!!! 
في الحلقة القادمة سيكون لنا كلمة وبعنوان مثير للجدل ( نفس العناوين )  .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 27/01/2017



40
حدث عام 2017 والاعوام التي تليها وكيفية تجاهل العالم لهُ !
لماذا اتخذ المغرب قرار منع تسويق وبيع وخياطة النقاب والبرقع في المملكة وماهي التداعيات التي قد تترتب على ذلك وهل القرار نهائي ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( نقطة مهمة ) وسيضع النقطة على موضوعنا هذا وزير الداخلية المغربية السيد محمد حصاد .. سيدي لماذا الآن ؟؟
نعم اخي انه فعلاً من اهم القرارات التي اتخذناها ولكن كما ترى فالعالم قد تجاهل هذا القرار العظيم ( نعرف حقارة العالم والقائمين عليه وخاصة العربي ) ! .
لقد لَجَمْنا تسويق وبيع وصناعة البرقع والنقاب ( الافغاني ) الدخيل على مجتمعنا وامهلنا جَم التُجار مُدة 24 ساعة للتخلص منه او سقوطهم تحت المُسائلة القانونية ( وانت تعرف مُسائلاتنا ) .  نحن يهمنا سلامة وأمن المواطن قبل اي شيء آخر . ماذا سنستفيد او نجني من تطبيق الحرية الشخصية إذا كان المواطن في خطر . إنه من المستحيل في تجنب وقوع عمليات إرهابية بوجود ذلك اللباس الافغاني الدخيل على شمال افريقيا . واتمنى من كل الاخوة ( خاصة السلفيين ) تَفَهُم وإدراك اسباب ذلك القرار وأن يضعوا امن المواطن والمغرب بشكل عام نصبة عيونهم قبل التهجم والتهكم على تلك الخطوة وان لا يقوموا بإستغلال تلك الخطوة الضرورية لصالح اجنداتهم وذلك بالضحك على براءة وتأخر البعض من مواطنينا .. والاهم من كل هذا وذاك لماذا تمّ تجاهل العالم وبكل ألوانه لتك الخطوة المهمة ( خاصة العربي )  وشكراً للضيافة .. شكراً لك سيدي الكريم .
مرت قبل أيام معدوة من إتخاذ المغرب ذلك القرار الفريد من نوعه ( حتى الدول الغربية لم تستطع في اتخاذ مثل ذلك القرار الواضح ) . لقد أمرت الجهات الحكومية كل التجار ومحلات بيع وإنتاج وخياطة ذلك اللباس الدخيل وامهلتهم 24 ساعة للتخص منه ( يجب إخراجه خارج الحدود ) وإلا فالمُسائلة القانونية ستكون حاضرة .
سوف يقوم البعض وخاصة المنظمات المتشددة مثل السلفية والاخوان وغيرهم في التصدي ومنع تفعيل ذلك القرار ( من حقهم ) ولكن الحكومات العربية عندما تصدر قرار يكون قرار نهائي وبلا رجعه ( لا حذف إجابتين ولا إتصال بصديق وحتى لا يأخذون رأي الجمهور )  . خاصة إذا كان الامر يتعلق بسلامة المواطن ( لَعَد شلون ) ؟ .
نعم سيتم وضع الحرية الشخصية كعقبة مُعثرة أمام التطبيقات الفعلية ولكن في النهاية الملك قَرَر وصمَم وانتهى . ونعتقد بأن ذلك العزم هو خطوة اولية وتمهيدية وجص نبض الشارع لمنع إرتداء النقاب والبرقع  وبشكل نهائي في الحلقة الاخيرة ( ما معقولة يكون القرار لتشجيع الإستيراد الخارجي لذلك اللباس ) ! .
إنه قرار لم تتخذه اي دولة عربية او إسلامية وحسب معلواتي البسيطة منذ تاريخ اكتشاف واستخدام البرقع والنقاب ( اي منذ آلاف السنين ، بهذا الوضوح ) فهل يكون ذلك القرار خطوة تمهيدية  في تطبيقاته القادمة في الدول العربية والإسلامية الاخرى ؟ .
وكما ذكر ضيفي أتسائل لماذا هذا التجاهل من قبل العالم لذلك القرار الفريد ونخص القنوات العربية وحتى مواقعنا هذه ( شنو ماخلصت مشاكل الرابطة والبطريركية وإعلامها المتهالك ! لا هسه صار بؤس ) ؟ . نقططططططة ! 
رابط يتعلق بذلك القرار بعد الإستئذان من المصدر ( العالم اليوم ) ..
https://www.youtube.com/watch?v=tfVAotWud7c
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 20/1/2017



41
نظرتُ من الفوق فوجدتُ مجاميع من النمل والصراصير !!


لقد كنت فوق ( فوق الجميع ) ونظرت الى الارض فماذا وجدتُ ؟؟ لنرى ..
اهلاً بكم في برنامجكم الجديد ( بهدووووء ) وهذا الموضوع سيكون محور هدوءنا ( وهمجيتنا ) لهذا اليوم وسنستضيف فيه السيدة الاحمدي لتحدثنا عن هذا الشريط الاختبوطي . تفضلي سيدتي كيف واين كنت وماذا شاهدث  ؟؟ نعم .. فعلاً كابوس مزعج .. ادخلي في الموضوع .. نعم حاضر ..
كنتُ على ارتفاع شاهق من على الارض ( لسبب من الاسباب ) وفي لحظة وانا على هذا الارتفاع في منطاد جميل وهادي ( وبطيء ) شاهدت ( فيلكس ولكنه كان اسرع مني ) كوكبنا الجميل ومن هذا الارتفاع ويا ليتني لم اشاهد ... ماذا شاهدث !! شاهدت ارضنا الجميلة بمياهها وخضارها وصحاريها . شاهدت المحيطات الزرقاء والغابات الاستوائية والقارات .. قارة استراليا واوربا الخضراء وآسيا العملاقة والأمركيتين وشاهدت الاقطاب الجميلة ورأيت المصانع الكبيرة والمعامل المتنوعة ( رأيت الرأسمالية ) وشاهدت الملايين يتحركون بأنساق مترتبة ويصعدون القاطرات ويأخذون المتروهات قاصدين المصانع والمعامل . شاهدت البحار الجميلة وسواحلها الخلابة والملايين المنبطحين ( من الفوق كانوا يبدون لي عُرات ) فارشين تحت اشعة الشمس غير مبالين بمرور بعض النمل والصراصير بِجانبهم ومن تحت اقدامهم .. شاهدت الأطفال والبراءة كيف تخرج كل صباح الى تعاليمهم بالرغم من بعض النقط السوداء هنا وهناك ... ..
فحاولت معرفة بلدي ومنطقتي الجميلة وانا على هذا الارتفاع وعندما امعنت النظر بشكل جيد شاهدت في بعض الاماكن اسراب صغيرة سوداء كالنمل الاسود واحياناً كانت تكبر امام عيوني وتصبح كالصراصير تسير داخل تلك الجموع وكأنها اشرطة اخطبوطية تدخل من هنا وتخرج من هناك تارة عاضة وقارصة لهذه الساق العريانة او تلك الخدود الجميلة او هذه الخلفيات الالهية الرسم ..
لم اتصور ولم اُصَدّق ما شاهدته .. فكررت الامعان فِبخدود شريطية تخرج من هذا الوادي وتصعد الى ذلك الجبل محاولة الالتفاف وقرص من يقع في طريقها .. والعالم يسير غير مبالي بالرغم من بعض الاوجاع والآلام هنا وهناك .. انه منظر شنيع .. ماذا تفعل تلك الاشرطة السوداء في هذا العالم الجميل وهذه الطبيعة الخلابة ؟؟. رأيتها منتشرة بكثرة بالرغم من ضعفها وخباثتها ولكنها كَثَرت عندما اقتربتُ من القارة الآسوية وشمال وافريقا كانت تظهر على شكل نقاط سوداء ومجاميع صرصارية واشرطة صغيرة في بعض المناطق من قارة اوربا وامريكا واستراليا وكانت وبفعل تحركاتها الاخدودية  تخدش هنا وهناك احياناً واحياناً اخرى ( تُخربط ) السير والحركة الانسيابية الجميلة للأنسانية ..
في احيان اخرى كانت تظهر لي وكأنها تكبر تتحول الى حيايا ( حيّات ، حية ) سوداء كبيرة تلتف حول هذا الخصر الجميل والرشيق تخنقه وتقتله بلدغة سامة تارة وسموم مقذوفة تارة اخرى .. يا للهول !!..
وفي احياناً اخرى كانت تبدو لي وبسبب صُغر حجمها وتحركاتها الملتوية كأنها تتراجع الى الخلف وتسير عكس ما تسير الانسانية به .. امر غريب وعجيب .. شاهدت صحراء تشبه السيناء .. لم اتأكد ..
رأيت جبال شاهقة وكأنها جبال الهملايا او ما شابه ذلك وبين الحين والآخر نقاط سوداء واشرطة صرصارية تخرج من هذه المغارة قاصدة اخرى وكأنها تجمع المؤون للشتاء القارص ! .كهوف مثقوبة للخفافيش ولكنها كانت مسكونة من قبل الصراصير والنمل الاسود ..
واغرب ما شاهدت كان عبارة عن مدن تنظر اليها من العالي فتراها بشكل سواد .. اسراب من السواد الاسود وكأنهم بشر يسيرون في ارتال لا يمكن التفريق بين اجناسهم .. لكنهم لم يكونوا بشراً . تخيّل لي ذلك .
سألت نفسي يا ربي ماهذا الذي اره هل انا في حلم ام طيف او خيال ؟؟ لا طبعاً هذه الحقيقة ..
لا : لا يمكن ان يكون بين هذا الجمال وهذا النسق وهذه القامات الرشيقة وهذه الاجسام المتناسقة اشرطة وصراصير مهمتها وشغلها قرص تلك السيقان الرائعة .. لا يمكن ..
شاهدتُ شخص طويل وهو يفتك ومع اخوانه العرب والمسلمين ومجاميع مختلفة  وتجمعات غير معروف شكلها او كنتها او حتى إنسانيتها  بالشعب وتراب وطنه ! ملايين المشردين والمهجرين في هذه الظروف القاسية لا مأوى ولا طعام ولا ماء عرات في هذا البرد القارس ومئات الآلاف من القتلى ( لا ومايكفيهم هذا بل جاء غضب الله وتساقط الثلوج بكثرة عليهم ! ( شوف حكمة ربك ) ! .
شاهدتُ بلدي وهو يتساقط بين انياب الارهاب والطائفية والعنصرية وقتل في كل مكان وتهجير اغلب المدن والقرى وقتل الآلاف والتفجيرات الوحشية التي تقتل اغلب الابرياء ومن جميع الطوائف وسبي النساء والاطفال وبيعهم في سوق النحاسة . منظر  لم يسبق لنا مشاهدته .
وجدت في بلد آخر تتكاثر على ارضيته الملايين من شدة الملاريا  وهم لازالوا مستمرين في نشر الامراض والاوبئة والجوع والعطش بين اهاليهم .
رأيت في شمال قارة كانت تبدو لي ( افريقيا ) بلدان  متحاربة الى الآن من اجل الوفاق في تشكيل حكومة والقتال والنحر مستمر بين الاخوة الأعزاء .
نظرت الى ابراج عظيمة توازي الاهرامات المصرية فلم يتغير المشهد فالعمليات الإنتقامية وقتل الأبرياء ماضي على ساق وقدم .
فلم مرعب ! اغلب العرب والمسلمين يقتلون بعضهم البعض دون رحمة ولا فكر ولا نظرة ولا مخرج ولا سبب غير كرههم للصراصير المجاورة . انه فعلا كابوس ولا يمكن ان تكون هذه الحقيقة لأن العرب من صفاتهم الحميدة الشرف والكرامة وحبُهم لآخر ومساعدة الجيران وعدم الإعتداء على المقابل وتحريم سفك الدماء ( خاصة دون مناسبة تُذكر ) وإيمانهم بالله ..
 
فجأتاً يرتفع صوت التلفاز اللعين بقوله : لقد نجحنا ، لقد نجحنا : لقد حطت وبنجاح المركبة كيوريوسيتي على سطح المريخ . نهضت من هذا الحلم الجميل وأنا منبطح على سريري واشاهد صور هبوط النملة السوداء على سطح بلدي  .. اقصد المريخ طبعا ..ً ..
 
يا إلهي : ما هذا الكابوس المزعج وماذا يعني النمل والصرصار الاسود .. استر يا رب . انك الستار .. ليس ستار ( المواطن العراقي الذي قام بعرض نفسه للبيع طبعاً ) .. استغفر الله من كل ذنب جبار .. ارحل يا شيطان ارحل .. روح بعيد .. شنو نمل ! شنو صرصار ! شكراً لضيفتي التي ازعجتنا هي الاخرى بحلمها الصرصاري  ..
قتل مستمر ودمار شامل وكامل ، تدمير مدن بأكملها ( ويًسمونها إنتصارات ) ! قتل الملايين من الاطراف المتناحرة دون اي معرفة او فكر او قليل من التأمل في لماذا ؟ قتل النفس في الاسواق والمحال التجارية وفي نقاط الشرطة ( الفقراء ) وسفك الدماء دون اي رحمة . الكل متخبط وضارب نفسه في الآخر والعالم يضحك لهم وعليهم ويستغل كل تلك الهمجية الغريبة !
أين عقل العرب إذاً ! اين الشعر ! الكرامة ! الحق ! العدل ! الشهامة ! العفو والمغفرة عند المقدرة ! وجادلوهم بالتي هي احسن ! الدين والله ! المحبة والتآخي ! القيم التي ملأوا الكتب المكدسة فيها ! والاهم من كل هذا وذاك ادعاهم بالأمة المؤمنة الوحيدة على هذه الارض !! فهل لهذه الامة القليل من الكرامة ؟
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..
ملاحظة كتبتُ هذه الكلمة في عام 2012 ونشرتها  بعض المواقع العالمية ( الحوار ) ومنها مسيحية ( جارة ) ورغبتُ ان اكررها اليوم على موقعنا هذا لإستمرار وتكرار المشهد الدموي عند هؤلاء المؤمنين .. لهذا اضطرينا الى بعض الإضافات البسيطة .
نيسان سمو 14/01/2017


42
الى إدارة الموقع المحترمون ! الى متى سنستمر في هذه المناورات ؟
هل ما تتعرض له مقالاتي من بتر وعدم النشر من قبل الاخوة في هذا الموقع هو نتيجة صلافتي او اسلوبي الناشف او عنجهيتي او تمردي على الجميع أم هي بسبب وضوحي وصدقي فيما اكتبه وسوف نقبل بِحُكم الاخوة الذين يرغبون المحاكمة .. الكمة الصادقة هي الرَجُل  !
اهلاً بكم في بانورا .... ماكو بانوراما ولا بطيخ .. لا ضيف ولا هُم يحزنون ( ليش خليت ضيف يرغب في الحوار معك ) ؟ سأكون لوحدي وجهاً لوجه مع الاخوة في الموقع .. سأختصر ..
الكُل يعلم بالفتور الذي شابة بيني وبين الموقع فترة سنتين او ثلاثة ولكن وبمحض الصدفة ( من المفروض ) نشر احد الاخوة كلمة لي وعلى مسؤوليته على الموقع وكانت بعنوان : تشتت وإنهيار الكنيسة الكلدانية وذلك بتاريخ 07/07/2016 ومن يومها عادت المياه الى مجاريها وبدأت اعود للكتابة للموقع والموقع ينشر بدوره سخرياتي وسُعدنا بذلك الى الشهر المنصرم .
قام الموقع بحجب عدد من كلماتي فقمتُ بإرسال شكوى او رسالة الى الاخوة في الموقع وكانت بعنوان : سؤال الى إدارة الموقع المحترمون وبتاريخ 26/12/2016 ولكن لم تُنشر الرسالة هي الاخرى ..... شكوت ربي والشكوى لغير الله مذلة فجائني الرد من احد الاخوة وذلك بإرشادي الى الطريقة التي يمكن فيها ان ننشر كلماتنا على المنبر الحر وبطريقة مباشرة دون المرور بالاخوة في الموقع وذلك لحرية النشر في المنبر ( منبر حُر ) ! افرحتني الشغلة كثيراً ولم اُصدّق ذلك ( ارتاحيت ) وقمتُ فعلاً بإرسال مقالتين او ثلاثة بطريقة مباشرة للمنبر ولكن وجَدتُها ( بيني وبينكم ) طريقة قد لا ترضي الاخوة او هي قلة الاحترام مني فراجعتُ اخلاقي والتي لم تسمح لي بالإستمرار في ذلك اكثر فرديت وارسلتُ الكلمة الاخيرة والتي كانت بعنوان : ماهي المنفعة التي جناها المسيحي العراقي من إعدام صدام ؟؟ ولم ينشرها الموقع وانتظرت اكثر من اربعة وعشرون ساعة دون نتيجة فقمتُ بإرسال الكلمة الى المنبر بطريقة مباشرة وقد نشرها المنبر وجاءت القراءة وبعض التعليقات وبعد ساعات قليلة لم اجد المقالة مرة اخرى ( طارت ) اي حذفها الموقع ... إنني  هنا للحديث عن ذلك ..
الاخوة الاعزاء ترك الموقع والخروج منه إذا كانت نيّتكم فهذا الامر ليس بالواهن ( شفتو واحد يترك بيتَ ويسكن عند الجيران ) ! الاستمرار بالتمسك بالكلاسيكي هذا ايضاً أمر لا يليق بأي كاتب او موقع محترم . إرضاء كل القراء والموقع في كل كلمة هذا تخلف وجهل . التملق لهذا الجانب او هذا الطرف والآخر فهذا ليس من شيمة الصادقين والشرفاء ( إن صحة التعبير ) ! .
اعلم بأنني ناشف ( شوية مو هواية ) ولكنني عادل في نفس الوقت وصادق وهذا يعني لا خوفَ مني بل الخوف عليّ . صريح ومباشر بعض الشيء فهذا اسلوب الكُتاب السخريين ! في احيان كثيرة نحاول ان نراضي الجميع بالرغم من هذا اسلوب الفاشلين والمنحازين ولكن بالرغم من ذلك لا نقترب الكثير من نقطة الصفر لعدم إقترابنا من الحقيقة لعدم المساس بالمشاعر والعادات والتقاليد والإيمان وفكر الآخرين ( أي نكذب في احيان كثيرة لإرضاء الموقع والجماعة ) ومعه هذا التعامل معنا لا ندركه .
الكلمة الاخيرة والتي كانت عن حال المسيحي العراقي قبل وبعد إعدام صدام حسين ( وقطعها الموقع ) ولي رابط الكلمة وهي منشورة في المواقع الاخرى لمن يرغب فلا اعلم أين الخطأ فيها ؟
هل الكل راضي عن الوضع بعد رحيل صدام ؟ أنا لم أطرأه بل ذركتُ سلبياته ولكن السلبيات التي ظهرت بعده كانت ابشع للمسيحي العراقي وهذه حقيقة يعلمها الجميع ! فهل الكل سعيد بمجيء الجماعات الارهابية وافعالها الشنيعة ؟ هل الشعب العراقي مسرور بمشاهدته لتجوال السليماني كرئيس الجمهورية العراقية في شوارع بغداد ؟ هل الجَم راضي عن افعال الحشد الشعبي الإيراني وممارساتها العظيمة ؟ هل الشعب مسرور بسيطرة الاحزاب المذهبية الطائفية بكل مقدرات الشعب العراقي وإدخاله في عنق الزجاجة ؟ وهل وهل وهل وهل فكلها مآسي يجب التطرق اليها والكل يطالبنا بالإبتعاد عن الرابطة والبطريريكة ( بالرغم من إنها حصاد الموسم للكُتاب  والعنصريين والطائفيين ) فهل نبقى نلتصق بِقَبقاب الرابطة وعباءة البطريرك ؟ أليس لنا الحق في الكتابة عن المآسي الاخرى ( رياضة ما افتهم بيها ، الفن اشول فيه ، الاقتصاد يقودنا الى الماركسية وهذا غير مقبول لاهل عينكاوا بالرغم من ماركسيتهم ، الشعر والغناء اهوج فيهم ) فلا نملك غير الاسلوب السخري والتعبير البسيط عن ما يجري من حولنا من مآسي ومحازن ومآتم فهذه التي نجيدها ( شوية مو هواية ) وكل كاتب له اسلوبه وطريقته وافكارها وهوايته المفضلة للتعبير عنهم فأين الخطأ في ذلك ؟ التنويع والاختلاف ضوء التطور . لا نستطيع إرضاء كل الاذواق ( اكو اذواق شاذة ) ولكن في نفس الوقت لا نرغب ان نكون اضحوكة لهذا الطرف أو ذاك لهذا نحاول ان نمسك العصى من الوسط ونعامل الجميع بذلك الخط البياني وكما قال الكاتب الكبير : عاملوهم بالتي هي احسن ! ..
واخيرا وليس تملقاً او غيره ، هذا الموقع عزيز وغالي على قلبي ولكن في نفس الوقت إذا طلب مني المغادرة وعدم الكتابة له فسوف احترم قراره هذا وسأخذ الحقيبة واسافر بعيداً . ولكن الى ان يطلب مني ذلك ارجو ان يعامني كما يعامل الآخرين وعدم تصغيري او إحتقاري بمنع نشر هذه الكلمة او تلك لأن هذا ابشع شيء يتعرض له الكاتب ونحن في فترة الحرية المفتوحة ..
اخيراً : نكتب بأسماءنا الصريحة والموقع يملك كل البيانات عنا ( يعني رِقابنا في جيبه ) وفي نفس الوقت الموقع غير مسؤول عن افكار وكتابات الكاتب وهو بعيد عن كل التبعات التي قد تترتب على ذلك فأين المشكلة ؟؟ ومع هذا إذا كان للموقع خطوط وتخوم واضحة نتمنى ان يرشدنا اليها لكي نعي في اي خط او درب يجب السير حتى لا نتعثر كل ربع ساعة ..
اتمنى من كل الاخوة في الموقع ان يتفهموا شخصية الكاتب واسلوبه ومنحه بعض الحرية في الحركة لكي لا يتحول الى طرطور او منافق او بائع الضمير لان في ذلك الضياع للجميع الآن والمستقبل .
اتمنى ان يرشدني اي من الاخوة في الموقع او الكُتاب او القراء إذا كُنتُ مخطئاً بالرغم من انني حاولت الميل الى التملق اكثر في هذه المناشدة .. تحية للجميع وخاصة العاملين في الموقع .. سبحانة المغير الاحوال !!  ماكو مقولة اليوم ! خلوها مستورة ..
نيسان سمو 11/01/2017

43
يجب إعاة الروابط الاخوية بين الكلدان ورابطتهم وعلى الرابطة ان تكون المبادرة !!
هل يجوز او يحق هذا الإنفصال وهل من مصلحة الجميع هذه الطلاق والمقاطعة بين الكلدان ورابطتهم الفتية والتي حلموا بها ومَن هو السبب واين يُكمن الحل ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( ضوء لا يضيء ) وسيلقي النور ويُنيّر دربنا الكاتب الكلداني المستقل الاخ جاك الكلداني ( آسف اقصد الهوزي ) . اخي جاك كُنت قد وعدتك بكلمة اخرى غير هذه في آخر مشاركة لي على آخر كلمتك ولكن الظروف والتطورات الاخيرة على الساحة العالمية ( اقصد الكلدانية ) جعلتني اتريث عن تلك الكلمة واقوم بلقاءك لتلقي الضوء على آخر المستجدات المتطورة والمتعاقبة على الساحة الكلدانية ( ما شفت افضل منك للحديث عن تلك الصومعة والمعضلة ) .. لك الكلمة ..
نعم اخي لك الحق . فالاحداث اخذت منحني خطير وتتواصل الاحداث بشكل لا يعي افطنهم الى اين ستصبوا وتنتهي ! .
فبعد ان توسمنا صُعداء في بناء وتأسيس رابطة كلدانية عالمية نواجه بها الرابطة الآشورية ( آسف هذه كانت زلة لسان ) وأعني نواجه بها العالم ونُعَرّف من خلالها للمجتمع الدولي بتاريخ وحضارة الكلدان وجدنا انفسنا نواجه بعضنا البعض ومن اول إنطلاقة . لقد سقطت على رؤوسنا وجعلتنا نحارب بعضنا البعض لا بل حتى بدأ الكثير في ترك قوميتهم والإنحدار نحو اعداء الكلدان .
هذا يُطالب الرابطة بالإستقلال والآخر يطالبها بالتفكك والإنعزال وثالثهم ينادي لها بالإنتحار ورابعهم يتهمها بالولاء المطلق للبطريرك وعاشرهم يطالب بتأسيس رابطة جديدة تُنافس الرابطة الحالية ( ينقطع زَغلولَ اللي قال هذا الكلام ) والحبل على الجرار . فلا يمر يوم لا بل ساعة حتى ونقرأ ماهو مغاير ومعاكس لكل توجهات تلك الرابطة واحلام واهداف المؤمنين بها فأين يُكمن السبب وماهو الحل ؟ ..
إن سبب تتطور العالم والبشرية يُكمن في الحوار والنقاش ولا غير . فأغلب المصاعب العالمية الكبرى وابشعها خطورة تضمحل وتنتهي عندما تتواجد الإرادة الحقيقية  والنية الصافية في الحوار وهذا الذي ومع الاسف نفتقده في تعامل الرابطة مع الكلدان .
وحتى لا أطيل ( اعرف انت اتضوج من الثرثرة المبالغ فيها ) اقول : لا يمكن أن تجري وتستمر هذه المقاطعة ونحن في عز شبابنا . على الجميع ان يتحلى بالصبر ويؤمن إيماناً كُلياً بأن في النقاش الصاف والنقي سنمحو كل الخلافات التي حصلت في هذه الفترة القصيرة . 
وفي نفس الوقت فهذا الطلاق سوف لا يصب في مصلحة أيّ من الجانبين ، سوى كان للرابطة او للكلدان انفسهم ، فالخسارة ستعم الجميع ( ويضحك علينا الجيران ) . والبديل المنادي به في إستقالة الرابطة الحالية وتأسيس رابطة جديدة سيدخلنا في نفس النفق المظلم وعين المتاهة . فلا اعتقد بأن المنتمين للرابطة الحالية سيندمجون في الرابطة القادمة وبهذه الطريقة سيبقى الوضع على ماهو عليه ، أي الإنقسام التام للطائفة الكلدانية وبالتالي وبالتدريج الإضمحلال النهائي والتيهان في ازقة الغرب التي لا رحمة لها وبين الروابط الاخرى العدوة .. والاهم من هذا وذاك خسارة اهلنا المتبقيين في العراق وكل أمل في الحقوق او قطعة ارض ..
الحل : نعم وقعت أخطاء في تصرفات وتعاملات الرابطة وقد يكون من بعض مسؤوليها وليس معظمهم وانحدرت بعض التصرفات الى الدكترة والعنجهية ( واحد كل يوم كان يقول لي الرابطة صخرة على رأسك ورأس الخَلّفوك وسوف تُحطم رأسك الفارغ ولا واحد من الرابطة استنكر او قال هذا ليس المتحدث الرسمي بإسم الرابطة ) وانتقلت بعض التصرفات الى الفردية الإحترافية وامور كثيرة واحداث وصلت الى المرارة في احيان اخرى ولا يسعنا ان نستدل على طول تلك المسيرة ولكن الذي اشعرنا بالقلق الحقيقي هو شعورنا بان الرابطة هي لفصيل وجماعة معينة ضد باقي الكلدان . وهنا تكمن الخطورة .
وبما إننا نعلم ونؤمن العكس ، فعلى الرابطة أن تمحو ذلك الشعور والهاجس المخيف وان تُبادر بتصحيح الخطأ الذي قادنا الى ذلك الشعور .
تقوم الرابطة بالإعتذار لأخوتها على الاخطاء والإلتباسات ( خلي انسميها سوء تفاهم ) التي حصلت وتقوم ببناء خارطة طريق جديدة تكون عناصرها الثقة والاحترام والنقاوة والحق والعدل بين جميع الاخوة الكلدان . وذلك في إتباع طُرق عديدة للتخلص من الارث القديم وهفواته وذلك بتعديل الاسلوب الحالي الىى نهج ديمقراطي حقيقي وعادل وأن يتساوى كل الكلدان في الهوية الرابطية ولا يضع غير الكلداني الصحيح في المكان الصحيح . وان يتم إبعاد ( عن الوظيفة فقط )  الذين لم يقدروا ان يخدموا او يكسبوا ثقة الجماهير ( يعني كأي حكومة جديدة ) وتقوم بالتغيرات المطلوبة ..  التفاصيل يمكن الحديث عنها ورسمها لاحقاً .. والله من وراء القصد .. والكلدان والرابطة في عيوننا .. تحية لك اخي وعلى الإختصار ونيتك الصافية ..
كما قال ضيفي فالوقت لم يمر بعد ولم نصل الى القطيعة النهائية وفي بعض الخطوات الحقيقة سنصل الى المراد . إنتخابات جديدة ونزيهة وترشيح النُخبة المثقفةوالنظيفة للمناصب الرئيسية وفصل الرابطة ( شوية مو هواية ) عن ارتباطها المباشر من الكنيسة والبطريركية والمذهب ( يعني ماكو فينا ملحدين او ليبراليين او علمانيين شنو كُلنا قساوسة وشمامسة ) وفتح صفحة ونور حقيقي ( اُكرر ، حقيقي ) سيكون الكفيل بلم الشمل من جديد وبالتالي العودة الى مكانتنا التي نحلم بها ( خاصة منافسة العدو القريب ) .. سيطول الحديث كثيراً إن دخلنا دهاليز تلك الصفحة الجديدة لهذا سنتوقف وعند وجود البادرة والنية الصادقة للمصادقة على الخطوة الجديدة سيكون للجميع حديث جديد ومفيد ..
لا يمكن للكلدان ان ينجحوا دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 04/01/2017

44
ماذا كان يفعل السعوديون في ملهى رينا التركي ؟؟
لماذا يسمح للسعودي وغيره من الاقطار الخليجية بالتسكع في الملاهي الليلية في انحاء العالم بينما  يمنع في تلك الدول حتى تناول الطعام مع الجنس الآخر  ( ابتعدنا عن البطريركية والرابطة ) ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( التحايل على الدين ) وهذا الموضوع سيلقي الضوء عليه المرجع الديني العراقي السيد رافع الرفاعي . سيدي الكريم نتشرف بلقائك ونود ان تخبرنا عن حادثة مقتل وجرح العشرات من السعوديين في ذلك الملهى الليلي .. شكراً للضيافة .
أنا ايضاً تفاجئتُ عندما اعلنوا عن جنسيات القتلى في ذلك الهجوم الارهابي في ليلة رأس السنة في ملهى رينا في منطقة اورطة كوي في اسطنبول . فقد اعلنت الجهات المختصة بمقتل سبعة سعوديين وجرح اكثر من عشرة إضافة الى مقتل ثلاثة اوردنيين  وتونسيين وعراقي ( هذا هَم غضب الله على العراقي ) وجرح آخرين من جنسيات عربية .. والسؤال هو : ماذا يفعل السعودي في ذلك الملهى الليلي ؟؟ ألا يعلم بأن تلك الاماكن مُحرمة عليه ؟ ألا يعي بأن تعاطي المشروبات الروحية من المحرمات في السعودية وفي منهاجه المذهبي ؟ أو بالأحرى لماذا يقوم السعودي بفعل وزيارة كل الاماكن المحرمة في العالم وتعاطي كل انواع الكحول والمحرمات لا بل اغلاها  واجودها ثمناً ونوعاً ويقوم بالسهر حتى بعد إنفساق الشمس في تلك البارات والملاهي والديسكوهات ومراكز الدعارة بينما ممنوع على الغربي حتى إحتساء قنينة او علبة السفن آب في المملكة ؟؟. لا بل لا يُسمح حتى بِتناول الطعام مع الجنس الآخر في تلك المنطقة المحرمة ؟ إنه سؤال نوجه للملكة . وشكراً ..
شكراً لضيفي الكبير على طرحه هذا الموضوع وهذه الاسئلة على الحكومة السعودية .. وهي اسئلة منطقية وواقعية نتعايشها يومياً . فأغلب الشباب ورجال الاعمال السعوديين والقطريين والكويتيين والبحرينيين والإماراتيين وغيرهم يسهرون ويقضون معظم اوقاتهم في حانات وبارات الملاهي الغربية في الليل وينامون في بلادهم في النهار فأين الموعظة والحرام والحلال من ذلك ؟ وأين دور الدولة وحكوماتها في رصد ذلك ؟ وبالتالي والاهم اين دور المفاتي في تلك التصرفات وهي التي تفتي حتى على طريقة قشر الموز او استعمال الخيار او الجذر ؟ .
ألا يعي كل هؤلاء الذين يصدعون كل القنوات العالمية بالإعلان عن تلك المحرمات بكل تلك التصرفات ؟ ألا تُراقب السفارات رعاياه وتعلم بأغلب تلك التحركات وأين يقضون لياليهم ( بس هي بلا شيء حُجة ) ! .
لماذا هذا التحريم الداخلي والتسامح والتشجيع الخارجي ؟ هل هي لِبثر ونشر الخلفة الصحيحة ؟ هل هي الطريقة المثلى للدخول والتكاثر مع تلك المجتمعات وبالتالي فرض الشروط الداخلية عليهم وجرهم الى صحاريكم ؟ هل القوانين والمحرمات المكتوبة والمنسوخة تسمح بتلك التجاوزات في اماكن معينة وتنعتها في اخرى ؟ ..
ولماذا هذا الهدر في الميزانية السعودية والخليجية ؟ أليس من الافضل ان تكون تلك الاموال المهدورة داخل بلدانكم ؟ ألا تعون بأن كل تلك البلدان النائمة على البرميل لا تنتج اكثر من خمسة بالمائة مما يستهلكه الشعب فماذا لو انطفأ البرميل غداً او بعده فهل تعون الى اين ستعودون ؟
إننا شعوب منافقة ودجالة ومن اصحاب الحلال في الليل وحرام في النهار .. وفي الدين والمذهب لا يوجد ليل ونهار بل وضوح دائمي ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 02/01/2017

45
الرابطة الكلدانية .. رابطة كنسية وبطريركية بإمتياز والذي لا يرضى فليشرب البحر !
الى متى يبقى هذا التناحر والتشاحن وهذا العواء ومتى سيتوقف الكلداني عن هذا العويل ضد الرابطة وكيف سنتخلص من هذا الصدع الذي اصاب رؤوسنا ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( المثير للسخرية ) وسنلتقي بضيفنا الكبير العقيد الرُكن ( عجمي ) آمر كتيبة دبابات حماية القصر الجمهوري ليلقي الضوء على ما يُشاهده ويقرأهُ  على صفحات الانترنت اليومية من قذف للصواريخ البعيدة !! سيد عَجمي ماهو رأيك ؟
نعم : هل تتذكر عندما تمّ القبض على الكثير من المعارضين لسياسة صدام حسين من مختلف الاحزاب والاتجاهات وخاصة جماعة الاخوان المسلمين وتركنا البعض فسألتني لماذا تركتم بعض المعارضين احرار في الشارع ؟ اجبتُك في حينها قبضنا على اصحاب الاسنان القوية والسموم الخطيرة وتركنا ذوي الانياب الضعيفة والهشة والألسنة الغير المسمومة لتبقى تعوي لصالحنا ويستمر المواطن البسيط بِسماع لتلك الاعوائات وبالتالي يؤمن بأننا حكومة ديمقراطية وهناك معارضة في الشارع وفي النهاية فهؤلاء بدون انياب ولا خطر منهم ولكنهم بوق مهم للقيام بالدعاية لنا ولحزبنا وحكومتنا . أي بدون معارضة صُورية لا نستطيع ان نفتعل دكتاتوريتنا ولا نقدر على قمع الشارع واي معارض حقيقي يأتي الخطر منه !! هذا الذي أراه في كل معمة الرابطة الكلدانية ..
فالرَجُل أسس رابطة كلدانية كنسية وروحية وبإمتياز وطواها تحت اجنحته لكي يتحرك من خلالها كيفما يشاء واينما يرغب وبدون تلك الروابط والجركات لا يمكن الاستمرار ( أنا اتحرك إذاً انا موجود ) وقام بخياطها على مقاسه ومقاس الذين تحت ذلك الجنح يسحب اليها مَن يرغب ويرمي منها مَن يشاء فأين المشكلة ؟؟
البلوة ووالمصيبة في هذا العواء البعيد من اللذين لا انياب ولا سموم لهم . انهم اشبه  بالمعارضين ذوي الانياب الهشة والضعيفة لصدام حسين . عواء ، ضبَاح ،  معارضة ، رفض ، استهجان ، إدانات ، شجب ، ذَم ، هَجن وهلما جر ولكن دون أي تأثير حقيقي على سير الرابطة وسياستها وتوجهاتها لأنهم في النهاية ذوي الاسنان الحليبية وألسنة غير مسمومة .
هؤلاء هُم الكلدان المستقلين ، والذين يُعارضون اسلوب وسياسة الرابطة وهم خلف شاشات الفيسبوك . يقذفون ليلاً ونهاراً بتلك الحمم الهوائية الخاوية من أي رماد مؤثر . لا يرضون بأفعال وتحركات الربطة ومؤسسيها ولكنهم لا يقدرون على معارضة حقيقية وفعليه . فَباحة الحرية واسعة ،  ومساحة التحرك متواجدة ، ووسائل الإتصال والتخاطب والتواصل داخلة كل نافذة من تلك النوافذ الفيسبوكية والسْنابجاتية فلماذا لا تقوم معارضة حقيقية وفعليه إذاً ؟ إنكم كالمعارضة التي ابقاها صدام حرة طليقة لا اكثر ولا اقل .. شكراً لك ولرابطتكم الذكية ..
هكذا بٍبساطة لخّصّ ضيفي الموضوع والقضية ووضع النقط على الحروف لمن يقدر على فك تلك الحروف وقراءتها ! . الرابطة كنسية وباطريركية وهو يلعب ويراوغ ويتحرك ويناور ويتقلب ويسحب اليها ويطرد منها مَن يشاء وله الحق في ذلك فهو قائدها ومؤسسها ولا عتاب ( لا من قريب ولا من بعيد ) . فالعتب يقع على الذين خلف شاشات الرادار ويطلقون قذائفهم في الهواء الطلق . لقد طالبنا بتشكيل جبهة ورابطة موحدة علمانية حقيقية مستقلة تُنافس الرابطة الحالية في جمع الشمل ولكن الأغلب وضع الرؤوس تحت الرمال . وفي النهاية لكم رابط تلك  الكلمة .
يجب التوقف عن هذه المهاترات الغير المجدية والمُصَدِعة للراس ( والله راح ينفجر ) . سوف لا ادخل في تفاصيل تلك المصدعات حتى لا ينجرح او يتألم احدكم في هذه الايام ولكنها مؤلمة فعلاً وعلينا إيجاد الحل او الإنتساب او التوافق او الترقب وأخذ الصمت .
الحل : قد يتسائل البعض عن الحل ( اعرف القضية وما موجود في الجمجمة ) .
يمكن في عدة إتجاهات وسأكون اكثر صريحا وقريباً الى النقطة التي صدَعتُ بنفسي رأسكم فيها ( واحد قالي هيجي ) .
الفرضية الأولى : هناك الكنيسة الكلدانية الجامعه الواحدة بالنسبة للكلدان ومن خلال تلك الكنيسة ومن رحمها وِلدَت الرابطة فأما علينا الطاعة او رفض تلك الكنيسة وبالتالي تقسيم وتفكيك تلك الجامعة الى جامعتين . اي تشكيل كنيسة اخرى معارضة لكنيسة الام ومنها تتولد لنا رابطة جديدة مخالفة ومعارضة للرابطة الحالية ,انا شخصياً غير واثق بتلك الخطوة ورابطتها لهذا انا ضد تلك الفكرة ( أعرف الجماعة واعرف مصيبتنا ) ..... نقطة ..
الفرضية الثانية : الكنيسة ورئيسها المتمثل بالطريرك الموقر هما الرأس وراعي الكلدان المؤمنيين فعلينا الطاعة والعمل سوية دون معارضة ودون تفكيك وتصديع الرأس يومياً . وهذا ايضا احتمال ضعيف لأن ( استراليا راح تحترك ) الكثير من الكلدان هُم علمانيين وليبراليين ( نْسمع بس ) والكثير ايضاً غير مبالين وقليلي التوافق مع السماء ( كول ملحدين وفض الشغلة ) لهذا سوف لا نحصل على عدد الاصوات الكافية لتشكيل جبهة توافقية .
 الفرضية الثالثة : هو تشكيل جبهة كلدانية من المعارضين والمستقلين وبلورة فكرة ومسار جديد وخارطة طريق مُعدلة لكل الكلدان ومستقبلهم والتوجه بها ووضعها على طاولة البطريركية لإرغامها على التوافق وتغير المسار نحو المطلوب من النخبة الكلدانية وجماهيرها . وبالتالي تحديث وإستنباط الطرق التي يجب ان تتوجه فيها تلك الرابطة ومستقبلها وخاصة في مسألة لم الشمل الكلداني ومنها نحو لم الشمل والتآخي والتقارب مع الجماعات الاخرى ( معروفين ) . هذه الفرضية هي أهون من السابقتين إن تواجدت الروح النخبوية والنية الصادقة ( هاي بلوة ) بين الكلدان انفسهم . ولكن في نفس الوقت إن غابت تلك الروح والنية الصادقة فيما بيننا فهذا يدل على ( العيب فينا وليس فيهم ) وبالتالي لا منفعة من كل هذه الشرذمة التي نحن بصددها يوميا .
الفرضية الرابعة : تشكيل رابطة جديدة من المستقلين والنخبة الكلدانية . تكون منافسة للرابطة الحالية وتقوم بلم الشمل وسحب البساط من تحت اقدام الذين نرفضهم وسياستهم وتحديث خارطة توافقية ( هما عشرة نفرات ) لكل الكلدان وبالتالي رسم عَلم وخارطة كلدانية جديدة وتشمل جميع الكلدان ( العراقيين طبعاً ) ومنها قد يتبلور نهج وفكرة التقارب والتوحد مع الحالية وفي هذا سوف نتخلص من كل هذا الصراع والعواء الفارغ . هذه الفرضية ايضاً مشكوك فيها لأننا واعتقد كما وصفنا ضيفي لسنا غير معارضين دون انياب ولا اسنان حقيقية .. نقطة ..
الفرضية الخامسة : هو التوقف عن كل هذه المشاحنات العقيمة ( على الاقل مؤقتاً ) ومد يد العون او عدم ضرب الرابطة الحالية ( آني مالي علاقة لأنني مْجمد علاقتي بكل المنظمات العالمية ) والعمل سوياً معها او على الاقل عدم الوقوف في طريقها حتى نرى النتائج واين ستصل بنا الامور . لا اعلم إذا كان لبعض الاخوة فرضيات اخرى ولكنني  واثق بأنه علينا ان نتوقف عن كل هذه المهاترات والمشاحنات اليومية ( بِحُجة الحرية والنقد البناء ووووو من هذه التسميات العقيمة والمُصدعة ) والتي اقترب عمرها لأكثر من خمسة عشرة عاماً ويومها الاول كان افضل من أخيرها .
او لٍنشرب ماء البحر الى ان تجف امعائنا من الملوحة .. نقطة ..
لكم رابط تلك الكلمة ...
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,821995.0.html
لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تُشكل روابط قبل البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 29/12/2016

46
ماذا بِيد البطريرك ساكو لِيعمَلهُ في هذه الايام ؟
هل هناك اي أمل لِبناء خارطة طريق في التَيّمن لِمستقبل الكلدان والآشور وغيرهم أو حتى للكنيسة والبطريركية في الشرق والعراق بشكل عام ؟
أهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد ( التاريخ لا يعيد نفسه ) وسنلتقي في هذه الامسية المباركة الكاتب الهندي الساخر السيد شهبور شهرثور ليتحدث عن ذلك المستقبل . سيد شَهرثور بماذا ستفيدُنا هذه الليلة وهذا الموضوع . نعم انا هندي ! ساُذكركم  هذه الليلة عن المسرحية السخرية التي كتبتها قبل عقود طويلة وقد نالت نجاحاً كبيراً بين الجمهور الهندي وذلك بإستمرار عرضها لكل تلك العقود . المسرحية تقول :
كان هناك عْجل وحمل وجدي يسكنون غابة كبيرة . حيثُ تواجدت على مراعيها  اجدادهم القدماء من الثيران والكبائش والاتياس . تغيرت الظروف وقلت المراعي والمصائد في الجوار فدأبت بعض الحيوانات البرية قاصدة الغابة الغنية بفرائسها ولحومها الطرية .
ومع هذا فكان الصِدام والصراع وكسر القرون مستمر بين الحيوانات الثلاثة ومن ثم بين المجموعات المنتمية لكل فصيل . فقبل كل شروق الشمس كان الخلاف يشتد بين الثلاثة في احقية قيادة الاسراب والمجاميع الحيوانية وبالتالي الاحقية في إدراة شؤون الغابة وتقسيم المراعي والمياه وغيرها .
في الصباح الباكر نادى العْجْل : يا ايها الحمل الضعيف والجدي المكربش فأنتما لستما غير اقزام دخلت الغابة بموافقة اجدادي الثيران . فجدي الثور الكبير كان هو اول مَن سمح للأبقار والماعز ليتواجدوا في غابتنا ومن ثم الإستفادة من خيراتها ...
صاحَ الحَمل : إنك واهم ولم تنطق الحق ، فأجدادي الاكباش وخاصة ( الكبش الكبير ) كان السباق في اكتشاف هذه الغابة ومراعيها وهو الذي وضع لها التخوم التي تراها الآن ..
إنتَخَبَ الجْدي :  انكما تكذبان بقامت طول عمر اجدادكم ( الثور الكبير والكبش العظيم ) فجدتي النعجرامي هي التي بنت وشيدت هذه الغابة والتي اسمتها بإسمها النعجرامي وبالتالي لستُما غير منافقيّن كذابين فنحن الاصل والاسبق للغابة .. وبدأ الثلاثة في الدخول الى معركة جديدة لكسر القرون وتهيأ الثلاثة في البدأ بالهجوم وفي هذه الاثناء لاح صوت غريب على مسامع العجل ( ابن الثور ) هتف قائلاً : انني اسمع عواء الذئب يدنوا مننا فأهرعوا يا اخوان وانقذوا انفسكم بالدخول في الشقوق الارضة او تسلقوا الاشجار او اقصدوا المغارات الجبلية . نَفض الثلاثة والباقي من القطائع السيقان قاصدين الشقوق والكهوف وتسلق الاشجار وفي تلك الاثناء وصل قطيع الذئاب فلم يجد اي فريسة يلتهما فغادر المكان قاصداً جهة أُخرى ....
مأمأ الحمل على جيرانه بالتواجد من جديد وبخلوا الغابة من القطيع المفترس .. خرج الثلاثة ومعهم بعض الحيوانات التابعة لفصيلهم الى المرعى من جديد .
وَعْوَعَ العْجْل من جديد :  عندما كان اجداي الثيران  الكبار  يُشيدون ويُسيجون الغابة كُنتم الاثنين ومع اجدادكم في الصحاري والبراري باحثين عن قطرة ماء وعشبة يابسة فهل نسيتم ذلك ؟
هتفَ الحَمل : إنك منافق ومراوغ ودجال . وانك بدأت تُخرف في احاديثك . فأجدادي الاكباش وبخصوبتهم الربانية املأوا الغابة بكل هذه الانواع وما انتم غير نسل من تلك الانسان وذلك الإنتخاب الطبيعي الخصبوي فليس لك مكان هنا البتة ...
تَغَأَ الجدي : هل نسيتم مَن الذي ابتكر اسم الغابة يا اوباش ؟ هل نسيتن مَن وضع قوانين توزيع المراعي والمياه لكم يا ايها الخرفانين ؟  هل نسيتم من أين جاءت اصل كلمة الغابة يا بعران ! أليست من سلالتي واسم جدتي الأولى الغابارامي ! فلا تحاولان المزح معي فأنا الاصل والحقيقة وليس غير ذلك ( بالرغم من انني  لوحدي هنا ولكن ابقى الاصل ) ..
مَعمَع الحمل قائلاً : هدوء هدوء انني اشم رائحة حيوان نتف . نعم انها رائحة الضباع العفنة فأرهبوا واهرعوا يا اخوان للإختباء وبسرعة قبل ان يلتهمنا هذا الوحش الجوعان .
هرع الجميع الى الشقوق الارضية والفتحات المغارية والتسلق الافقي وقطعوا الانفاس من جديد .. دخل قطيع الضباع متوسلين للحصول على فريسة طرية ولكنهم فشلوا ولم يُصادفوا اي لحم طري فخرجوا من الجهة الاخرى .. بعد بًرهة وبعد ان اطمأن الجميع على سلامتهم من هذه الغارة نادى الحمل الجميع بالخروج وله الامان .. وقبل ان يكتمل خروج جميع الحيوانات ..
صَدح العجل بأعلى صوته قائلاً : جدي الثور الكبير هو الذي انقذكم من كل الهجمات البرية القادمة ، فهل نسيتم التضحيات التي قدمها آبائي الثيران لكي يحافظوا على الغابة وعلى بقاءكم هل نسيتم ذلك يا ناكري الجميل ؟؟
صرخَ الحمل : عندما كانت دماء جدي العظيم والكبش الكبير تسيلُ على اعشاب هذه الغابة من اجلكم كان شعر جدك لم ينبت بعد يا صغير ابن القزم ، فعَن اي تضحيات تتكلم يا ثور ؟
ولّعَ الجدي مقاطعاً : كفاكم انتما الاثنين عن هذه التخاريف ، اذهبوا واسألوا الحيوانات المجاورة والغابات الموازية وستعلمون من هو الاصل وصاحب الغابة فكل ما انتما فيه ليس غير بيع هواء في زفير عفن فنحن وبس .. اصمتوا ، اصمتوا ، لا حركة أكملَ الجدي قائلاً دخل ازير في مسامعي إذا لم اكن مخطاً ( وانا الاصلي شلون راح اغلط ) ! انه زئير الاسد فإهربوا واشلعوا واعطوا العنان للأطراف ( الرباعية ) قبل التهلكة ! أسرعوا يا اخوان الى شقوقنا المعتادة . دخل الجميع في الشقوق السقفية مرة اخرى واستطاعوا ان يحتموا مرة اخرى من الوجبة الدسمة للأسود . رحلت الاسود وخرجت الثيران والاكباش والأتياس من جحورها .
لمّحَ العجل : إننا منذ الازل في هذه الغابة ولم نتركها او نغفل عيوننا عنها ولم نهاجرها كما فعلتم انتما ، فأغلب خرفانكم ومواعزكم قد قصدت غابات وبراري ومراعي اخرى ولم يبقى منكم غير المرضى والعجزة الكهلة فلا مستقبل لكما هنا فلا تخدعا انفسكما فالغابة غابتي ونحن لها وباقين من اجلها . هدوء ، اصمتوا ، اعتقد يدنوا مننا صوت غريب ! نعم انه ضباح الثعلب المكار ، إنكصوا يا اخوان انه الثعلب المكار ! أدبر الجميع مرة اخرى الى الشقوق الارضية والفتحات الكهفية . اسدَلَ الستار ودق جرس نهاية المسرحية .
بصراحة كما تعلم فأنا من اصول هندية ولا حيثيات لي ولا إعلام عن منطقتكم ، ولا عن رابطتكم او كنسيتكم ، ولا شيء عن ماضيكم وتاريخكم وتاريخ اجدادكم وما عليكم ان تفعلونه ولماذا وصلت بكم الامور الى هذه الحالة ، وبالتالي لا استطيع ان اتكهن او استنبط اي شيء في ذلك الشأن فمني المعذرة . مو هندي ! عادي .. راح الضيف دون منفعة ..
لا ، الهندي حتى ما افتهم يُعيّد المسيحيين بأيامهم السعيدة هذه !!
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ؟ نيسان سمو
نيسان سمو 28/12/2016


47
لماذا هاجمَ الاقباط المصري لميس الحديدي بهذه الوحشية ؟؟
هل لأحدكم القوى والحجة في تفسير هذه الظاهرة الغريبة ! هل هو الحقد الدفين بينهم أم إنه تخلف وجهل وهمجية المجتمع العربي وخاصة المصري أم هناك تفسير آخر ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( دي ان أي ) وسيدخل الى خلايا ذلك الشريط الحلزوني والتي تتجمع فيه كل اسرار وتشكيلات وتكوينات الجمجمة العربية ويسهب لنا ويُفسر ويحلل تلك الظاهرة المرعبة السيد عبد الفتاح السيسي نفسه ليضعنا في الصورة الحقيقية .. سيدي الكريم السيسي ماهو تعليقك على الذي حصل ؟
نعم سيدي . كما استيقض الجميع على دويّ ذلك الإنفجار الارهابي الذي وقع في صباح يوم الاحد المصادف 11/12/2016  في مجمع الكادترائية المرقسية والتي هي مقر بابا الاقباط الارثوذكس في القاهرة . امسك الحادث الاجرامي بحياة اكثر من 23 قبطياً واكثر من ذلك جريحاً . نعم لقد آلمنا الحادث اكثر مما يتصوره البعض ولكن الذي آلمنا اكثر هو ذلك الهجوم البربري الذي قام به الاقباط عندما قام بعض الاعلاميون منهم الاعلامية النشطة لميس الحديدي وريهام سعيد واحمد موسى بتفقد الكنيسة والوقوف مع اخوانهم المصريون ( الاقباط ) والوقوف معهم وشد ازرهم !!
ماذا يعتقد هؤلاء الشبان الذين هاجموا وسحلوا لميس الحديدي ؟ هل يعتقدون بأن للميس الحديدي دور في ذلك الإرهاب ! ألا يعلمون إنها من انشط الإعلاميين الذين يقومون بالتصدي ليلاً ونهاراً لتلك الهمجية ! أم يعتقد الاقباط بأنهم فقط المستهدفون من قِبل الارهابيين ! أم هل يعتقدون بأن الدولة غير آبئه في حمايتهم ! أم حاولوا في إيصال صورة للعالم عن ثقافة القبطي المصري ! لقد كتبتَ قبل فترة طويلة كلمة وقلتَ فيها : خوفي من تخلف الشعب المصري والآن علمتُ لماذا قلتَ ذلك .. شكراً لك ولِهذه الفرصة ..
شكراً لضيفي الكبير عبد الفتاح السيسي ( الله يكون في عونه ) ..
حاولتُ تفسير ذلك الموقف الهمجي الغريب ولكنني فشلتُ . فبحثتُ عن السبب الحقيقي والذي وصلني من خلال ماقاله الاعلامي في الرابط الثاني والذي كان قد حذرّ لميس الحديدي من الإختصاب القبطي . يقول الإعلامي : بأن السبب يأتي من القرآن والذي ذكر فيه : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى !! التكملة في الرابط الثاني ..
اعتقد بعد ما شاهدتُ المنظر المقرف اقتنعتُ بما قاله الاخ في ذلك الشريط ! لأنه غير هذا لم اصل الى اي جواب يشفي غليلي ..
هل يعتقد الاقباط المهاجمين لتلك المرأة والذي يفوق دفاعها عنهم ضد ذلك الارهاب دفاع جَم المسيحيين في الشرق لتلك الموجه البربرية بأنهم يقومون بدورهم ولكن المشلكة تقع على لميس الحديدي ! هل يعتقد المسيحي بأن الارهاب يضربهم اكثر من المسلمين ! عندما يصقط نصراني واحد من قبل الارهابين يكون نفس الارهاب قد نَحَر مئات بل آلاف المسلمين وذلك في مصر كان او العراق او اليمن او ليبيا او سوريا او غيرها من أماكن التي ينبت فيها بؤر الارهاب .  يسقط الآلاف من المسلمين يومياً في السيناء وباقي اراضي مصر والعراق ( مو الشيعة والسنة راح ينقرضون ) وسوريا وليبيا واليمن وووو الخ ومن الطبيعي ان يقع ضمن تلك المساحة الارهابية بعض المسيحين والاقباط والنصارى والارمن وووالخ بإعتبارهم مواطنين يعيشون في تلك البلاد أم يعتقدون بأن يجب على الارهابي ان يتأنى  ويتأكد من خلو الساحة من المسيحين قبل ان يقوم بفعلته !! .. ألا يعلم ذلك القبطي والمسيحي بأن الارهاب منتشر في كل بقعة ورقعة جغرافية وهو داخل نسيجنا الأجتماعي فينبت ويترعرع معنا ولكن الجهد الذي تبذله الدولة وكل اجهزتها الامنية تمنع من وقوع عمليات إرهابية كل دقيقتين ! ألا يعي القبطي بمساحة ارض الكنانة وإقتصادها المحدود وعدد الاهداف المنتشرة في كل ارجاء مصر  والذي يرغب الإرهاب في ضربها ! في مصر لوحدها حوالي اربعة آلاف كنيسة فلِتأمينها كلياً نحتاج الى مالا يقل عن خمسون الف رجل شرطي فماذا عن الاهداف الأخرى والتي يزيد عددها عن عشرات الآلاف .
الارهاب موجود في الداخل ويتحرك بشكل مجموعات فردية واُحادية لا يمكن لأي دولة في العالم ضبطه وحصره عندما يكون اروائه داخلياً . فرنسا مثلاً ، بلجيكا ، المانيا ، بريطانيا فهل استطاعت كل هذه الدول وبأجهزتها المتطورة من منع وقوع ذلك الارهاب ! . فكيف لمصر الدولة الفقيرة ان تقضي عليه تماماً وخاصة إذا كان الإنتاج مَحَلي ! انها موجه لهيب اوقدتها بعض الدول والجماعات وبمساعدة الدول المارقة ومنها الغربية وبمجرد انتاج للهيب آخر ومكان ثاني سينخمد هذا الحريق ولكن سيلتهب الكثيرون من الابرياء بتلك الحرارة قبل إطفاءها . 
والسؤال الاهم : لماذا يذهب القبطيين الى الكنائس وبهذه الاعداد إذ لا يمكنهم حماية تلك الكاتدرائيات في يوم الاحد لمدة ساعة او ساعتين ونحن نعلم بأن الدولة لا تمنعهم بل تُساندهم في ذلك وإن تعدادهم يتجاوز العشرة ملايين قبطي (  شنو يعجبهم اللطم والردم ) ! .. اجلسوا في بيوتكم وصلوا الى ان ينتهي الارهاب وبعدين ارجعوا الى عاداتكم وتقاليدكم الموروثة .
إن مافعلتموه هو ابشع من ذلك الارهاب نفسه !..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نبقى نكرره !
نيسان سمو 15/12/2016
الرابط الاول  يتعلق بتلك الاعتدائات والثاني بالإعلامي الذي جاء لنا بالجواب الشافي ..
 
 
https://www.youtube.com/watch?v=Kg1XKH25nVY
https://www.youtube.com/watch?v=OwQtG4VR2Dw



48
كلمة الى كل الكُتاب والقراء في هذا الموقع بمناسبة قدوم أيام الميلاد !
هل الظروف هي التي تجبر الإنسان على بيع ضميره أم إن الغدر والخيانة هي من الغرائز ( الآدمية )  التي ورثها ذلك الكائن ! أيامكم سعيدة !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( نقطة من النقاط  ) وسنستضيف في ليلة القدر هذه الفيلسوف الروسي ( الأتحاد السابق ) السيد ضميرنوف . سيد ضميرنوف كيف وصفت الحياة وعمر الإنسان ؟
نعم . لقد سألوني في احدى ليالي أيام الاشتراكية السابقة عن ماهية الحياة وفترة عمر اي إنسان  وقد وصفتُ تلك الفترة التي يقضيها على ارض هذا الكوكب الصغير بِومضة ضوئية تبرق ومن ثم تنطفي بعد بُرهة لا اكثر ولا اقل . هذا إذا ما أقَسنا حياة اي كائن ( حيواني ) بِعُمر التكوين وزمن الإنفجار . نقطة .
ولكن إذا ما سجلنا ولخصنا  شريط حياة اي كائن مقارنة بما فعله في بُرهه بقائهِ فهي لا تتعدى نصف الساعة الاخيرة . في الدقائق الثلاثون المتسرعة يعود فيها الفلم القصير ويمر بسرعة الضوء أمام عيون الراقد . فْلْم لا يتجاوز النصف الساعة يُشاهد فيها المنتظر الاخير المشهد النهائي لمختصر كل افعاله واعماله في طول الفترة  التي قضاها . في هذه الدقائق المتعجلة ستعود به الذاكرة الى كل الافعال الخيّرَ التي قام بها والدنيئية التي سجلها بحق الآخرين . سيدرك حينها إذا كانوا سيقولون عنه ( رحمه الله ) او روحة بلا رجعة . ينتهي كل شيء بعدها . فإذا ما كان الفلم نقي وطاهر تكون هذه هي الفترة الحقيقية التي عاشها صاحب الشريط أما إذا كان الفلم اسود وابيض فهي الخسارة الحقيقية والمرارة المؤلمة والندامة المتأخرة . لقد أضاع نفسه وناسه وجيرانه و اصدقائه ومصداقية قدومه ورحيله وبالتالي نفسه وهو الموت الفعلي والحقيقي وهذا هو بإختصار عمر اي انسان والفترة التي يقضيها كزائر ( يعني ذكرى )  . عبارة عن ذكرى لا اقل ولا اكثر  ( حتى العائشين يعتبرون ذكرى ولكن الكلمة مؤجلة الى حين ) !  يرحمكم الله .. شكراً لضيفي الكبير ..
 
منذ رحيل صدام والى الآن ونحن ننظر الى خارطة العائلة المسيحية وأفعال كُتابها وقرائها فلم نجد غير الفلم الاسود . عنصرية وحقد وغُبن ودَق ونَق وضرب هذا الطرف بالآخر والتملق لهذا الشخص او البارتي والإنبطاح تحت سرير غير صديق والإنضواء تحت عباءة الملتوي وأكل من الطعام الحرام ونهاية البيعة  هي خسارة كل شيء .
تصلني رسائل شخصية عديدة من اكثر من اخ وكاتب وقاريء يحذرونني من هذا الكاتب فهو بائع القلم والضمير  وهو عميل ( وآني خابص نفس اخي وأخي ) ، والآخر هو متأشور عنصري والفلاني هو متكلدن منافقي والآخر بارزاني والخامس مالكي والسادس تبعي والعاشر زوعوي والاخير آغاجاني والذي بعده لا آشوري لا سرياني ولا كلداني وقبله بائع وهابي ( يعني قدوة ) وخلفه سلفي منضوي تحت ابط الزوعوي وهلما جر . المحصلة النهائية هي الخسارة لنا وليس لغيرنا . خسارة كل شيء ، الاسم ، القبيلة ، العشيرة ، القومية ، الارض ، القرية ، الوطن ، المذهب والإنسان نفسه . خيبة امل تجرها الاقوى منها ، بلوة لا تقدر ان تحملها غيرها ( لا ، ولا يتحدثون غير عن الإيمان ) ! .
انظروا كيف تتحكم القوى العالمية العلمانية المتفوقة والمتبرية من كل تلك الصفات المذكورة آنفاً بسياستها وبحنكتها على العالم والدول والشعوب وكيف تقودها كما تشاء وتتلاعب بالكروت متى ما رغبت ذلك فأين نحن من كل هذا ؟ .
ليصعد كل واحد من هؤلاء الموصوفون وبائعي الضمير والإنسانية الى الفوق ولينظر الى الأسفل فأين سيُشاهد الدولة الآثورية او العلم الكلداني او البيرق السرياني ؟ كيف سيرى إنتشار وتناثر تلك الاقوام وفي اي نقطة سيراهم على الخارطة الجغرافية والسياسية والاقتصادية  وحتى الاجتماعية ؟ انهم صفر . سوف لا يُشاهد حتى بقع سوداء صغيرة ،  فما المنفعة التي جنيناها من جَم ذلك التملق والتزلُف والغلول والنكث بالآخرين ! فاين موقعكم واين نقبع من تلك الخارطة والى متى هذا النفاق والدجل والغدر وبيع القيم والاخلاق ؟ ألم يقولوا في السابق : ماذا سيستفيد الإنسان إذا ربح كل العالم ولكن خسر نفسه ؟ .
الإنسان عندما يرهن ضميره ويفقد إنسانيته يضحى كالمَوَتان وينتج شعب عنصري وطائفي كارهاً ونامقاً الآخر وهو الذي نجنيه نحن الآن .. حتى الدين والمذهب بدأ بالذوبان !!!!!
فيا أصحاب الوجوه المتعددة والذين تسري في عروقهم دماء هوجاء سوداء عودوا الى رشدكم وحاولوا في تنقية اقلامكم وافكاركم وتقلباتكم وتوجهاتكم وابحثوا عن الامل الضعيف الباقي وذلك في التآخي والإستقامة مع الآخرين وهذا سيكون المستحيل إن لم تتم الإستقامة في الاخلاق والتفكير والإنسانية . غير هذا فصادقاً سيكون التشرذم والتنافر والإنتحار آخر نقطة ستصلون إليها . نحن نُحاججكم ونُناقشكم ونُمازحكم لا لِشيء غير في عدم قطع الخيط النحيف المتبقي ولنترك فرصة اخيرة للعودة ولا ننهي الامل الضعيف المتبقي فيكم  . ميلاد الطيبين سعيد والآخرين بعد نقطة الصفر . نقطة .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..
نيسان سمو 10/12/2016



49
هل الطلاق حلال أم حرام في  المسيحية ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( الحلال والحرام ) وسنستضيف في هذه الحلقة المُحرمة المُلحد كارل ماركس ليحدثنا عن هذا الحلال والحرام .. سيد ماركس ماذا تقول عن الزواج المسيحي وهل الطلاق فيه حرام أم حلال ؟ لك الجدلية ..
إن الزواج المقيّد للإنسان وبإسم الدين هو من اكثر العقوبات التي فرضها الدين على الإنسان . فعند حضور الشريكين ليُمثلان أما الكاهن وبترديدهما العِبارة التي اجعلوها كناموس وقانون لا يمكن التخلي عنه او التخلص منه مثل ( الزواج الأبدي الوحدي والتفاني والإخلاص وووووووووووووو الخ من هذه العبارات الفضفاضة ) تضع احد الشخصين في محنه لا يقبلها حتى مُشرع ذلك القانون .
فعند نكوس احد الطرفين بالقانون والقسم المُردد يجب ان يحل الطرف الآخر مباشرة من تأثير ورباط ذلك القَسم والعهد . وإذا ما نظرنا نظرة عاجلة الى تاريخ ذلك القانون سنجد بأن الملايين قد تمّ تعذيبهم او هدر حياتهم او خسارة عُمرهم بسبب ذلك الإرتباط الغريب .
فالشخص الذي يخون او يغدر بشريكته ( والعكس ايضاً ) ويضحى خريج البارات والملاهي والديسكوهات وصالات القمار ويترك الشريكة تعاني من اشد الآلام والقهر والرذيلة والجوع بإعتبارها مربوطة به بِرباط القسم الغريب يستحق ان يحل عليه بِئسَ المصير . فلا الله ولا المجتمع يرضى بأن تعاني إنسانة مدى الحياة بسبب ذلك الارتباط الورقي . ومع هذا لا يمكن لها ان تفك الرباط وتبقى في تلك المآساة طول الدهر . فما ذنب تلك الإنسانة ومَن يعطي لنفسه الحق في شرعنه تلك الأوجاع بإسم الدين ؟ .
عندما تضحى شريكة منتدبة في صالات القمار وخريجة الشوارع والزوج في حيرة لا يمكنه ان يتخلص من هذه البلوة بل عليه الصبر ومن ثم الصبر الى ان يضيع العمر فهذه اقصى عقوبة فرضها المتمسكين بمفاتيح المذهب دون موافقة الرب على ذلك .
عندما يُحرم احد الطرفين من غريزة الابوة بسبب عقورة الطرف الآخر  لسبب من الاسباب الصحية ولا يمكن للطرف المتعذب ان يفك الارتباط فهذه من اقصى القصاصات التي فرضها المتسلطون رغماً عن إرادة الله نفسه . فلا يَعتقد احد ( غير البدائيين ) بأن هذه مشيئة الله . فالرب لا يُعذب أو يُعاقب احدهم على منعه من غريزة الأبوة  فالكلمات التي رددوها من التجربة والإختبار الرباني وووو الخ ليست إلا ألاعيب إنسانية شيطانية ارضية . فعندما يجمع الله شخصين ( هكذا يقولون ، مايجمعه الله لا ..... ) لا يمكن له ان يكون قد قصد في ذلك التجميع في معاقبة احدهم بحجج واهية . هذا الكلام يجب ان يعتبره الجميع كلاماً علمياً وربانياً في نفس الوقت حتى لا يكون هناك كلام آخر يخدش او يجرح المشاعر .
عندما يجمع الله شريكين وبعد فترة يُصاب احدهم بعاهة مستديمة مقعدة فلم يكن هذا بإرادة او موافقة الرب بل الظروف هي التي كانت السبب ولم يكن للرب اليد في جعل الشخص الآخر يعيش طول عمره مع هذه المآساة . وهناك الآلاف من الحالات الاخرى التي يبتلي بها احد الطرفين ولكن عليه التقبل والتعايُش المؤلم المستديم  بسبب كلمات تم ترديدها أمام الكاهن . هذه اقصى درجات العقوبة التي فرضها رجل الدين على الإنسان وبدون العودة الى قانون الله الذي لا يقبل ان يعتدي او يُعذب احدهم .. لك التحية ..
شكراً لضيفي الكريم والذي كان في اقصى درجات التهذيب الجدلي ..
فكما قال ضيفي العلماني هذه عقوبات شرعها الإنسان على الآخر لكي يبقى تحت رحمته وقسوته وسلطته فلا الله طالب بها وحتى لا يوافق او يرضى عنها . فكل إنسان تم غدره وبأي شكل من الاشكال وذلك بنقض احد الطرفين العهد المتفق عليه يكون الطرف الآخر  بريئاً من ذلك القسم وذلك التعهد ويصبح حراً في الإنفكاك الإختياري ويحصل عليه في نفس الليلة ( نُكرر يكون كل ذلك إختياري فإن شاء البقاء هذا شيء آخر ) .
وهنا على المعنيين دراسة الحالة وتسهيل امر المعتدي عليه وتزويده بشهادة البراءة حتى يبدأ من صفر  . أما شرعنه ذلك التعذيب والقهر والظُلم والغدر والغُبن بِحُجج سماوية غير عادلة فهذا هو الحرام بعينه . الزواج عبارة عن شراكة بين شخصين كأي شراكه اخرى وعندما يقوم احد الطرفين بنقض تعهداته وإحترامه لتلك الشراكة فيكُن للطرف الآخر الحق في فك ذلك الإرتباط مباشرةً .
نحنُ هنا لا نُطالب بتبريرات واهنة لفك ذلك الارتباط بل نتحدث عن تلك الحالات التي تؤلم بأحد الطرفين الشريكين الى حد التعاسة اليومية المستديمة . ليس لأحد الطرفين الحق في تأليم وقهر الطرف الآخر وليس لا قانونياً ولا حتى دينياً الحق في إرغام وإجبار وإكراه  هذا الطرف او ذاك في تحمل ذلك القهر المؤلم .
يجب أن تكون هناك قوانين واضحة وصريحة لفك ذلك الارتباط دون معانات هذا او ذلك وأن تتواجد البدائل لرفع الغُبن  كما هو حاصل في الغرب المسيحي ( الى الآن ) ! .
هذا هو الحلال وليس الحرام ( لأن الحرام اصلاً حرام ) .. نحن هنا نتحدث عن العدالة الإنسانية وليس عن الاوهام المخفية . إذا كان لأحدهم تبريرات إلهية لمنع ذلك فليأتي بالدليل الرباني على ذلك . نقطة ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر . نيسان سمو
نيسان سمو 02/12/2016



50
لماذا لا يسمح القساوسة بزواج المُطلّق والمعتري بِبَلوته الأولى  ؟

مَن يعطي الحق في منع المطلقون المسيحيون بالزواج مرة اخرى وماهي المنفعة او الفائدة من بقاء المطلق عازب وحداني او يَنجبر للإنحراف او للزواج من غير دينه !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( عُنجهية الدين والقساوسة ) وهذا الموضوع سيكون محور حديثنا وسنستضيف فيها المُطلق المسيحي الذي لم يرى النور بعد ليلة عرسه لويس ( هذا مو ساكو لا تروحو بعيد ) ! لويس شنو قضيتك ؟
نعم اخي بعد معاناة ومشقة السفر الى سوريا للزواج من بنت مسيحية كما اوصاني مذهبي واهلي وحتى لا اتجه نحو الزواج من انجلوكية لا نعي تفكيرهن ولا ندرك عاداتهم وتقاليدهم ولا نقدر على التأقلم معهن ومع اسلوب حياتهن قررتُ رَكب الصِعاب وتحدي المخاطر من اجل إكمال نصف ديني من اهل بلدي وجماعتي . سافرتُ الى سوريا بعد ان اخذتُ معي كل ما تمكنتُ في محنتي ومشقتي في الغربة من توفيره قاصداً اهل الآباء والاجداد . بعد البحث والتفحيص والسؤال والجواب وقعت النظرة والموافقه على إختيار احدهن لتكون شريكة حياتي كما يدعوني مذهبي . في ليلة العرس وبعد ان تفرق الاهل والمجتمعين انفردتُ بفراشتي في غرفتنا الصغيرة وكانت المفاجئة ! قبل ان اسحب الخنجر  لكي اتلذلذ بقطة الكيك الذي وهبها الله لي قالت عروستي : قبل ان تلمسني اود ان اخبركَ بشيء ! تجمد الخنجر في محله وسحبتُ البنطلون الى مكانه صاغياً وانا ارتعب من المفاجئة التي تود ان تخبرني بها في هذه الليلة الدامسة .
قالت العروس : أنا آسفة فأنا لستُ ببنت ! وقد وقعتُ في خطأ قبل ان تزورنا مع شاب آخر وقام بفعلته الشنيعة وتركني فأرجو ان تُسامحني وتعفي على ما فعله الشيطان .
وقعت الساعقة عليّ وعلى رأس اجدادي ولم اقدر على تحمل تلك الصفعة ولا على مسامحتها في تلك الليلة المظلمة فخرجتُ الغرفة عائداً في اليوم الثاني الى نيوزيلندا تاركاً العروس لأهلها . ومنذ تلك اللحظة لا تسمح لي الكنيسة بل القساوسة بالزواج من جديد وعمري قد تجاوز الخامسة والاربعون وقد فشلت كل محاولاتي في الحصول على مُطلق الحال وفي كل مرة كان القس يطلب مني دليل على صحة ما اقوله حتى اجبرني في المرة الاخيرة بقولي له : ابونا ليش شنو جان عندي كاميرا مركبة على جهازها حتى أئتي لك بالفلم ! وسألته هل تريد مني ان اذهب واتحول الى مسلم فقال سوف لا نخسر شيء  !! . احياناً كثيرة اُفكر في الزواج من تركية او مغربية ولكن احتراماً لأهلي لا اقدر على فعل ذلك وقد انقطع كل امل لي في الحصول على براءة الذمة من الكنيسة ومواضب الآن على الرذيلة ( لا ويقولون لا تزني ) ! لعنة الله على الذين يتحكمون بنا وبمزاجهم .
ذهب ضيفي الحزين والذي ليس لوحده في هذه الاليمة . فهناك الآلاف من تلك القصص والمعاناة التي يقع فيها الشاب عندما يكتشف بأن زوجته تخونه او  لم تكن وفيه او زانية فيقوم بالطلاق ولكن المصيبة طلاقنا رُباعي وليس ثلاثي فلا يمكن للمغدور به الزواج مرة ثانية إلا بإحضار الفيديو كدليل ( ليش شنو الكاميرا الخفية هيّ ) ! فيضيع عمر الشاب في الحصول على فرصة ثانية ويقع تحت تأثير الفاحش او الهلوسة من المخدرات او عليه دفع مبلغ كبير كضريبة للقس للعفو عنه وللحصول على بركته مرة اخرى ....
شاب آخر صرف تحويشة العمر حتى قدِرَ على السفر والمجيء بزوجة سورية له ( هاي هَم ماجانت عراقية ! الحمدلك يا رب ) وبعد وصولها ارض الحرية وفي اليوم الثاني وجد رسالة متروكة على الطاولة قائلة فيها : أنا آسفة ! فإنني لم ولن اكون لك بل لحبيبي الذي ينتظرني في السويد ( يعني مو بس احنا خونة ) وأنا الآن في طريقي اليه . تاه الشاب وإنكسرت رُكبه الى ان استطاع وبعد سنوات ان يحصل على براءة إختراع ولا اعلم بأي دليل نجح في ذلك . لقد تزوج الشاب وله طفلين جميلين وعائلة محترمة فأين المشكلة في هذا ؟ ماذا نقص من المسيحية العالمية في ذلك ؟؟ . 
كل قصة اغرب من الاخرى وكل مآساة اعجب من الذي سبقتها فيضيع عمر الشاب بين إرضاء الاهل والجيران والحفاظ على العادات والتقاليد والتعاليم المقدسة والدين من جهه وبين جبروت وتعنت الكاهن من جهة ثانية او عليه دفع اكثر من نصف الراتب كل شهر للقس الملائكي حتى يعفي عنه في النهاية ويحصل على وثيقة تَخرج بالرغم من إن البابا قد امر بتسهيل في مثل هذه الامور وعدم التعقيد في استخراج قيد جديد وفرصة ثانية للشاب في الزواج بدلاً من الإنحراف ( او زرع كاميرا ملونة في مقدمة الصاروخ لتصوير المشهد وتسجيل الدليل ! والله فكرة ) .
اغلب الشباب اللذين تقع معهم مثل هذه الحوادث وما اكثرها هذه الأيام ( يمكن الداعش هو السبب ) ؟؟ يقعون في مطبات لا اول ولا تالي لها . شخصياً لا اعلم في البدأ مَن اعطى القوة ومَن منح للقس في ان يتحكم بحياة إنسان قد غُدر به الزمان ومن جهة اخرى لا اعلم لماذا هذا التعنت والشاب الذي كفر زوجته وطلقها متهماً إياه بالفاحشة فلا يمكن له العودة اليها أو استردادها مرة اخرى ( بعد ان فضح نفسه شلون راح يداويها ) فلماذا لا تُعطى له فرصة اخرى ؟ لماذا يُجبرونه على الرذيلة والتزنية وهُم يعلمون بأنه سيقوم بها ( يمكن هذا هو المطلوب ) ؟ . او لماذا يرغمونه على التوجه نحو الإقتناء بفتاة من مذهب آخر ؟  لماذا لاتُعطى له فرصى اخرى او العكس في محاولة تكوين عائلة من جديد وصناعة الاطفال ( مو مابقى شعب في السهل محتاجين خلفة ) أم إن التعاليم لا تتغير إلا بالدفع ! يعني الغني عادي ( حتى الله معاهم ) .. الى هنا لم نقل شيء جديد وقد تحدثوا الكثيرون عن مثل هذه البلاوي ولكن سؤالي للقس نفسه هو : ماذا ستستفيد من ترك ذلك الشاب او الشابة في محنتهم هذه ؟ ماهي العبرة الفلسفية منها ! ماهو الإتعاض المذهبي والديني من هذا الإجراء ؟ ماهي العظة المستفيدة من تحويل ذلك الشاب او الشابة الى الإنحراف ؟ ماهو الارشاد الإلهي من ذلك التعنت وتلك النتيجة ؟ ماهي الحكمة الإجتماعية من ذلك الإجراء  ؟  إذا كان الهدف من هذه العُنجهية لعدم مخالفة التعليمات فالتعليمات اضحت ومنذ فترة طويلة تحت الاقدام والقوانين اصبحت ألاستيكة في احذيتهم فأين تُكم المصيبة ؟
فَمَن اعطى لك الحق إذاً في هذا الجبروت والظُلم ؟ لماذا لا تُعين المبتلي بالبلوة الآولى وتساعده على البدأ من جديد !
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !! نيسان سمو
نيسان سمو 25/11/2016



51
هل سيقدر العْلم على احياء الموتى بعد زيادة عمليات التجميد ؟
ماذا بعد ان يموت الإنسان وهل هناك حياة اخرى بعد هذا الإنقضاء وهل سيقدر العِلم على احياء الموتى بعد ازدياد العمليات التجميدية وأين ستُرفف الروح في تلك الفترة الغابرة ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد ( أين تُكمن الروح ) وهذا الموضوع سيُحيهِ لنا الشهيد ( نزار القباني ) . سيدي الشهيد ماهي آخر الاخبار وماذا تقولون عن موضوع اليوم ؟
قولي اُحبك كي تزيد وسامتي ( شنو هسة هَم راح اتغني ) ! إذا كُنا نحن الاحياء قد نسينا الغِناء ! آسف نسيتُ نفسي ....
لقد سُعدتُ بالخبر الذي وصلني اليوم عن قيامة الاموات لهذا اخذني الحماس الى المقاومة وضرب اسرائيل ( عفواً ، اقصد الطرب ) ! .
نعم لقد وردنا خبر تجميد الطفلة البريطانية ذات الربيع الرابع عشر والتي آلمها المرض الخبيث فقررت والدتها ان تدخلها نادي المجمدين وهي رقم 139 في حالات التجميد عسى ولعله تعود يوماً للحياة مرة اخرى .
هذه الخطوة هي اولى الخطوات في عملية احياء الموتى ( تقصد القيامة ) ! فكما تعلمون لا توجد اي بوادر قريبة للقيامة التقليدية المسموعة والمدروكة غيبياً ومنذ آلاف السنوات بل ستكون بشكل من هذه الاشكال ( مع الاسف تأخرت علينا ) .
لقد وصلت عدد حالات المجمدين الى ما يُقارب المائة واربعون مجند وهم في مركز متخصص لتجميد الاعضاء بكاملها في مدينة مشغن اليمنية .  العملية هي علمية بحتة ويتم تفريخ الجسم من اغلب السوائل وخاصة التي تؤثر او قد تؤثر على الخلايا الإنسانية ومن ثم يقوم العلماء بتجميد الشخص المُفرغ من الهواء والماء وغيرها في درجه 169 تحت الصفر وهي الدرجة التي يبقى فيها الجسم واعضاءه سالماً الى يوم القيامة .
لقد تطوع الى الآن هذا العدد من الذين يؤمنون بقدرات العلم في احيائهم من جديد بعد ان يكون قد توصل الى اكتشاف العلاجات اللآزمة للقضاء على كل الامراض الخبيثة والمستعصية . ومن بعدها يقوم بمحاولة احياء تلك الاجسام وتنقيه اجسادهم من تلك الخُبيثيات ومن ثم البدأ من جديد . نتمنى ان نرى القيامة الحقيقية يوماً من الايام . تحية للموتى ( تقصد لنا نحن الاحياء ) ..
شكراً لضيفي الكريم والذي ومع الاسف فاته القطار .  يقوم الإتحاد الاوربي هو الآخر بتشكيل مركز متخصص لتجميد الإنسان المتطوع والذي يكون قد قرر ذلك قبل حالة وفاته لكي تتم العملية بوقت قياسي ومن ثم حفظه في تلك الدرجات حتى تحين ساعة القيامة الحقيقية .
قد يقول المتشائم بأن هذا عبارة عن طيف عبثي ولكنني اُذكره بأن كل خطوات العلم الذي وصلنا اليها قد بدأت بحلم عبثي في البدأ . زراعة القلب كان حلم ولا اعظم منه ، زراعة الجنين والتحكم في نوعيته كان وهم خيالي في البدأ ، زراعة الأعضاء وحتى العيون كانت عملية وهمية غير قابلة للتصديق او حتى التفكير بها في أيامها الأولى ومن هذه الاوهام الاولية والتي تحققت واصبحت حقيقة سينطلق مشروع القيامة ( ليش لا ، عادي يعني شنو ! إذا القيامة الربانية قد تأخرت وتأجلت لآلاف المرات فيجب ان يبحثوا عن البدائل العلمية في تحقيق ذلك الحلم الإنساني ) .
انه علم المستقبل في احياء الموتى . انها المحاولات الأولية في جعل القيامة حقيقة علمية وليست وهم وسراب احشوها في ادمغتنا الفارغة .  ستُكلل احدى تلك المحاولات في ظروفها وزمانها ووقتها المناسب بالنجاح وحينها ستبدأ الثورة الحقيقية لقيامة الاموات ( خوفي من ان يقوم احدهم بعد قرون عديدة ويدخل الموقع هذا ويقرأ بأن البطريرك سافر مع وفد حشد شعبي وعاد مع وفد فلسطيني ) !  .
فكما يعلم الجميع بأن الروح ( العاطفية طبعاً ) لا تخرج من الجسد بعد موت الإنسان مباشرة بل تبقى تُرعرع فيه لأيام واسابيع وقد رأينا ذلك بإستمرار أضافر الميت بالنمو ولمدة اسابيع بعد الموت وكذلك نمو شعر الفقيد ولحيته ولسنتمرات عْدة بعد المنية ( هسى افتهمت ليش جان شعر الشهداء ولحيتهم الذين كان قد قضوا فترة في ارض الحرام طويلة ) .
لا يحتاج الإنسان المستقبلي والعلماء الذين يتابعون هذا البرنامج والذين سيلحقون بهم في المستقبل إلا الى هذا اللحظة وبعد ان يكونوا قد وجدوا العلاج للأمراض المستعصية وبعدها يتم إدخال صاحب الرمق الاخير الى العناية ومن ثم تخليصه من الوباء وإزالة الجرثومة المسببة للإضمحلال وبعدها تتحرك الروح من جديد أي تقوم القيامة .
هكذا ستكون القيامة الحقيقية في يوم من الايام وليس غير ذلك !!! نقطة ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 20/11/2016


52
مَن قال بأن القوميات افيون الشعوب !
هل كل حجر تم بنائه في الماضي على الانسان التركيع له وهل كل إنسان مرّ على التاريخ هو ذلك الصنم فيجب تقديسه ؟؟
أهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( الإنسان والصنم ) وسيرسم وينحت لنا في هذه الامسية الصنمية النحات والرسام العالمي مايكل انجلو . سيدي مايكل ماذا تقولون عن الاصنام من عندكم هناك ؟ !  لك الريشة ..
نعم اخي بصراحة في يومها كان الفن والرسم والنحت ميزة العصر . وقد قمنا بدورنا بشكل جيد ولكن هذا لا يعني ابداً ان تستمرون وبعد كل هذه القرون وهذه الافكار الحديثة وهذا التطور الفكري في عبادة تلك الاصنام ..
فالصنم هو فكرة تدخل وتخرج وتبقى احيانا اخرى في رأس إنسان . وهي فكرة تأخذ دورها وحيزها ومن ثم تنصرم كما ينصرم اي انسان على وجه الارض . نعم تبقى هناك تماثيل او اصنام مؤثرة بسبب الافكار التي اتى بها اصحابها وذلك كله يتركز على مدى استمرارية إستفادة الانسانية منها وغير ذلك فهي كأي حيوان او اي حشرة او غُصن تأخذ دورها في الطبيعة ومن ثم تنتهي ( تقصد تتحول ) .
وهنا وفي هذه الامسية الجميلة الإنسان هو محور حديثنا فهل يجب تقديسه كما نرى في هذه الايام وعلى هذه المواقع في مسألة القومية .
لا يوجد معنى علمي للقومية فهي كلمة يتم تشكيلها او بناءها او تحديثها على ضوء تشكيلات وموجات الإنسان المتعاقبة نفسه . فكل مجموعة ومهما كانت وبأي شكل من الاشكال وأي لغة او تاريخ او افكار تمر وتأخذ دورها في الدورة الحياتية يمكن ان يُطلق عليها القومية . ولكن السؤال هل يجب تقديس تلك القومية وبالتالي ذلك الإنسان الذي اتى ورحل دون إرادته الشخصية . إن تقديس القومية لا يختلف كثيراً عن تقديس اي صنم قمتُ انا بنحته كما يحصل مع نحتي لتمثال القديس بطرس على قبة القديس دومينيك ..
فلا القومية اتت من اجل تسميتها وتكوينا ، ولا كان لها اي دور في ذلك الحضور بل الدور كان للذين سبقوا نزولاً الى نقطة الصفر التي بدأت منها الحياة ( هي مو نفس النقطة ) .
فعبادة القومية لا يختلف عن عبادة اي صنم صواني ! المليارات  من البشر والحيوانات والحشرات مرت على الدورة ورحلت فهل يجب تقديسها جميعاً ؟ ومَن منكم يتذكر كل الذين رحلوا ؟ اليوم كان معكم وغداً يقولون رَحَمهُ الله او رحمه الله عليه ( هذا إذا رحمهُ ) ؟ الشخص الوحيد الذي يتم ذكره او عدم نسيانه هو الذي تستفيد البشرية الى الآن من نحته او رسمه او كلمته غير ذلك فلا يختلف اي إنسان او قوم عن اي مخلوق آخر ، شجرة ، نحلة ، بعوضة وغيرها . فالذين يعبدون تلك التسميات الى حد الإقتتال او التطرف وزرع الطائفية والحقد المليء بالسموم لا يختلفون عن الهنود القُدامى الذين كانوا يعبدون آله مصنوعة محليا مثل الابقار والافاعي والفئران  ( شنو انت هم سمعت بنقطة الصفر ) ! .يجب ان اختصر لأن خط الرجعة طويل . تحية . تعال كُلي  انت شنو اسم قوميتك ! راح بدون أن نتعرف على قومية !! .
شكراً لضيفي الكبير والذي كان هو الآخر السبب في استمرار الإنسان بتقديس تلك اللوحات او الرسومات او الإيقونات .
لا اعتقد يمكن لنا ان نختلف مع ما ذكره ضيفي المرحوم عن مسألة تقديس القوميات . فهذا التقديس يمكن أن يكون نقمة على الإنسانية وليس نعمة والشواهد لا تُعد ولا تحصى . فنظرة سريعة على خارطة الطريق سنجد بأن اغلب الشعوب التي تتمسك الى الآن بتقديس تلك التسميات هي في وحل وصراعات واقتتال وتنافر وعنصرية وطائفية وارهاب ومنذ ذلك اليوم المقدس . نحن لا نختلف في إمكانية الإستفادة من تلك الاقوام والشعوب التي مرت إن وجدت تلك الإستفادة ولا ننكر الإشادة والتذكير إن كانت للإنسانية فائدة كبيرة ومستمرة ولكن غير ذلك فأي قومية لا تختلف عن اي صنم او اي شجرة او غزال او ريم جاءت ومن ثم فطست . على الانسان الحالي ان يصنع الإنسانية ويسهم في بلورة وتفعيل التآخي بينه وبين الآخر والبحث عن سُبل التعايش السلمي ويشارك في تطوير الحياة بأفكاره وإبداعاته لا ان يحارب الجميع من اجل حجر تم بناءه قبل آلاف السنين لعبادته في ذلك الوقت الدامس ! إنه التخلف الحقيقي بِعينهُ . وهذا هو اهم سلاح بيد رجل الدين وبمختلف تشكيلاته والسياسي وبمختلف توجهاته وإجرامه للسيطرة واستغلال ذلك المتخلف . إذاً القومية افيون الشعوب . نقطة
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !! نيسان سمو
نيسان سمو 15/11/2016



53
كيف فاز ترامب يا اهل القومية والمذاهب والجوامع والكنائس !

هل هذه هي الديمقراطية الحقيقية وهل سيكون هذا درس لكل العرب والمسلمين وباقي الدول المارقة الاخرى أم انه مجرد خطأ تاريخي ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( المثير للجدل ) وستلقي في هذه الليلة الجدل على تلك النتيجة المثيرة الخاسرة الاكبر في الولايات المتحدة وتلك الإنتخابات السيدة هيلاري كلينتون ! السيدة الوزيرة : يعني ماكان عند الحزب الديمقراطي شخصية افضل وأحنك منك ينزل بها للساحة لُقارع المهرج ! إذا لم تقدري عليه فماذا كان بوسعك القيام به للشعب الامريكي !
في البدأ انا اهنيء الرئيس المنتخب الجديد ( عادي احنا هَم نفس الشيء نسوي ) واتمنى ان يكون رئيساً صالحاً لكل الشعب الامريكي وانا وحزبي مستعدين من اللحظة في وضع يدنا بيده من اجل المصالح الامريكية وشعبه العظيم ( عادي العرب هَم نفس الشيء يُسَوّن ) .
لقد قال الشعب الامريكي كلمته ونحن ليس أمامنا غير تقدير واحترام تلك الإرادة والرغبة ومن هذا المنبر اتعظم لتلك الإرادة القوية وتلك الرغبة في التغير ( عادي يعني شنو ! ليش العرب ماقاموا بالتغير ! بس تغيرهم كان ملوّن والامريكي بالأسود والابيض ) ! . مبروك للشعب انتصاره هذا وشكراً لترامب على مقدرته في تحصيل ثقة الشعب . شكراً لك على هذا الإختصار ..
لم يتوقع احد غير الناخب الامريكي لوحده بأن يفوز هذا المهرج في تلك المنازلة الكبيرة وبهذه الاريحية في عدد الاصوات . لقد نقلت الميديا العالمية والعربية بشكل اكبر كل السلبيات على ذلك الرجل وعلى زوجته وصورها العارية ( احنا بلا شيء حُجة ) ولم يتسنى لنا معرفة الإيجابيات لهذا الشخص المفاجيء غير بعد قول الشعب الامريكي لكلمته العظيمة .
شخصياً وصاحب نظرية الصفر لم اتوقع ان تسمح المؤسسة الامريكية وبإختلافاتها المتعددة في وصول شخصية هزلية الى سدة الحُكم لأكبر دوله عسكرية واقتصادية في العالم . وهذا ما كان يتوقعه اغلب المحليين والسياسيين في المعمورة . لكن احترام كلمة الشعب هي الاعظم . ونفس الوقت نقل الصورة السلبية لذلك القادم وإخفاء كل إيجابياته جعل الكثير يتخيلونه مهبول وهزيل ولكن بعد قول كلمة الشعب ستظهر الإيجابات .
منذ بدأ الحملة والعالم ينقل صور العارية ميلانيا وتدحرجات ترامب الى ان بدأ للجميع بإستحالة فوزه . توقع الاغلب بأنها مسرحية تقوم بها المؤسسة الحاكمة لإظار ذلك المهرج بهذا المظهر كما يفعل المنتجون والمخرجون واصحاب الشركات الكبيرة عندما يسلطون الضوء على وجه جديد لإصاله الى القمة ومن اجل الإستفاده منه بقدر الإمكان والفوز هو تحصيل حاصل لكلينتون ولكن تفاجىء الجميع .
من اهم اسباب الخسارة القاسيد للوزيرة هو ضُعف وهزالة شخصيتها السياسية وحتى الإجتماعية وكان إختيارها كمرشحة للحزب الديمقراطي الخطأ القاتل الذي وقع به الحزب .
كذلك ضُعف وهزالة الرئيس الحالي ( اوباما ) وخاصة في الفترة الأربعة السنوات الاخيرة جعل مردوده كبير على ذلك الحزب ومرشحته .
الروتين القاتل لتلك السياسة المتكررة ولأكثر من ثلاثون عاماً جعل الناخب يقرف منها .
اهتمامهم في الشأن الخارجي اكثر من الداخلي كان له التأثر الكبير .
الرغبة في التغير وبأي شكل من الاشكال والتخلص من ذلك الروتين دفع الشعب الى التوجه نحو الإتجاه الآخر ( ليش شنو العرب احسن منهم ) ! .
وهناك امور كثير وخفايا اكبر لا نعيها وحتى ليست من اهتمانا ( احنا ناقصين مشاكل ! خلي نخلص من موصل وبعدين نشوف ) . ولكن الذي يهمنا هو قرار الشعب الامريكي الشُجاع .
خرج بالرغم من كل التهيديات المحتملة في قيام الارهابيين بعمليات انتحارية اثناء ساعات الإنتخابات ولم يأبى لكل تلك التوحشات وقال بكلمته الكبيرة وهي التغير .
الحكومة الامريكية والاجهزة المختصة سيطرت على كل الازقة وحمت الشعب وعلى كل تلك المساحة العظيمة والولايات الكبيرة والمتباعدة دون ان يُصاب حتى كاهل بوجع الرأس ( مو مثل الجماعة كل ربع ساعة تنفجر سيارة نجدة في مركز شُرطة ) ! .
الشعب رغب في التغير لهذا قال كلمته وبشجاعة وفاجيء الجميع في العالم . الاهم هو تهنئة الرئيس الحالي لِترامب والذي كان من اشد المعارضين لهُ الى آخر لحظة وطلب منه الحضور في اليوم الثاني الى البيت الابيض للقيام بإجراءات نقل السلطة وبشكل سلس وقدير ( بس اريد اعرف شوكت راح نتعلم ! يُمكن لأننا مؤمنين اكثر من اللآزم ) ! .
الوزيرة الخاسرة والتي هي اسوء إمرأة في الكون هذه الليلة اتصلت مباشرة مع خصمها الذي كان السبب في وضع حد نهائي لمسيرتها السياسية مُهنئة له ومطالبة وعارضة العمل المشترك لصالح الشعب الامريكي ( بالضبط مثل الأحزاب العراقية والليبية واليمنية والسورية واللبنانية والإيرانية وغيرها ) ! ..
هذه هي الحقيقة وهذه هي الديمقراطية وهذه هي أحدى نقاط نقطة الصفر يا اهل القومية والمذاهب والجوامع والكنائس .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 09/11/2016


54
نقطة الحذاء !! مصيبة العربي والمسلم !
هل اضحت الفَردة هي الوسيلة التعبيرية للشرقي المتأخر أم انها الوسيلة الوحيدة لإكراه المقابل على الإستماع وبالتالي اختصار الوقت والجهد لعرض القضية على الضالمين !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( ثقافة الحذاء ) وسيكون ضيفي لهذه الامسية الفَردية السيد زيد الذي كان البادىء في توسيع رقعة تلك القُندرة في الشارع العربي .. سيد زيد لك ..... !
نعم اخي ( حاشا من ذلك ) لقد استخدمتُ الحذاء بوجه الرئيس الامريكي وهو قائد اكبر دولة عالمية وذلك تعبيراً لما اقترفهُ وفتكه بالعراق وشعبه . نعم لقد ازاح الدكتاتور السابق ولكنه اتى بأعمدة دكتاتورية وارهابية واجرامية اكبر شاناً واعظم قسوةً من السابق . لقد هتك بالعراق واهله وأوصلنا الى نقطة اللآعودة ومن ثم اعتذر وأقر بخطئه . ولكن بعد ان دمر العراق وهتك بجيشه وقتل المئات من الآلاف من شبابه واخرج كل الحقد المذهبي والطائفي المرصون في جماجم حامليه واطلقه حراً طليقاً في الطرقات ومن ثم اسمى ذلك بالحرية . تدمير العراق وتقسيمه الى اطياف ( لا يمكن حتى للباري لملمتها ) وإدخال الصراع الطائفي الى كل بيت ودار وإنتشار واستفحال الارهاب في كل حديقة ومن ثم تهجير وتشريد الملايين وكل ذلك لرسم خارطة سرطانية منفعية في رأس ذلك الراسمالي الارعن . فهل كان لي وسيلة اخرى افضل واقصر واكثر دامغة للتعبير عن ذلك ؟ وإذا كُنتُ حضارياً اكثر كما يدعي الكثير فمَن كان سيستمع ؟ يقولون إن هذه التصرفات هي بعثية بائتة للنظام السابق ولكنها ليست كذلك ومع هذا افَلم يكن النظام السابق الصديق المقرب للأمريكي طولة فترة حُكمه وخاصة اثناء حربه مع الجمهورية الاسلامية ! إذاً يستحق تلك القندرة ... جاو .
لقد رحل ضيفي ولكنه ترك الختم هنا . لقد ترك فردة حذائه معنا وذلك لأخذ القياسات ومن ثم مطالبة شحنة من تلك الاحذية من جمهورية بنغلادش الاسلامية . لماذا وصل الامر بنا الى استخدام تلك الوسيلة الغير الحضارية !! هذا هو السؤال المهم ! والذي يرغب في الرد يجب ان يبحث عن السبب قبل النطق باي شيء آخر .
فبدون مقدمات ملتوية ومبرومة ومدسوسة لا يمكن لإنسان ان يصل الى تلك الحركة إن لم يكن قد طاف الكيل وقضت كل السًبل الاخرى به . لقد كررها وقلدها الشاب السرياني بوجه رئيس اكبر قومية آشورية في العراق . بالرغم من اننا ضد مثل هذه التصرفات والافعال ولكنها لا تأتي او تحدث دون سبب مليء بالغُبن والظُلم من قِبل الطرف الآخر . ونحن هنا نتحدث عن تلك الظاهرة لا نعني او نقصد به السيد يونادم كنا ولكننا نتحدث عن مجمل ما يجري في الشرق الاوسط والعراق بصورة خاصة . فالصراعات المفتعة والقتل المتعمد والتهجير القسري والنهب المنظم وتحقير الإنسان وتفقيره وشطر العراق الى طوائف متناحرة لا أول ولا تالي لها كلها جعلت من الإنسان الفاقد للقدرة ان يتجه او ان يوجه حذائه بوجه الآخرين . مَن يقف خلف هذا الشعب المظلوم ! مَن يُساندهُ ! مَن يعينهُ ! مَن ينظر الى جوعه وعطشهِ وفقدان إنسانيته ! الآله ! الملالي الإيرانية ! الطوائف المجرمة ! الصفقات المشبوه والتحالفات الأجرامية ! المجموعات الارهابية ( بس هي صارت زلطة ليش تعرف منو فيه الخير ومنو يحوي الشر ) ! القوى الخارجية والتي هي داخلة لفتك كل قرية وكل مجموعه ! الحكومة السارقة والناهبة والبائعة لذلك الإنسان ! ألم يكن له الحق المواطن ستار عبدالله سلمان عندما قام بعرض نفسه للبيع !
ولكن أليست الطائفية والعرقية والمذهبية والاثنية المستفحلة والتي تفتك بكل صغير قبل الكبير السبب في كل ماجرى ويجري في ذلك البلد ! أليست هي السبب الوحيد في عدم قدرة العراقين على التوحد وإيجاد السبل العلمية اسوة بالعالم الآخر ( الملحد ) للتعايش السلمي والعلمي معاً ! اتحدت الالمانيتين ذو الاقتصاد الاقوى في العالم وبين شعبيين يختلفان كلياً في الافكار  بين ليلة وضحاها دون استعمال نعال واحد . أليست الجماعات التي تتسلح بالمذهبية القمعية للآخر والطائفية العنصرية للمقابل والقومية الجاهلية التنكيرية للمختلف تتحلى بكل عناصر الإجرام والقتل والنهب وتحقير وإنكار الآخر ! ألا يتم اكبر عداء عنصري وطائفي واكبر أجرام مُمنهج وكل الوسائل الاخرى من النهب والدجل وتحقير الآخر ونكران المقابل داخل نسيج وفسيفساء ذلك الإنسان الحامل لتك الفيروسات ! . ماذا يبقى للكاحل الفقير والمظلوم والذي اضحى كالحشرة تدوسه وترفسه اي قدم جرثومي غير استعمال حذائه للتعبير عن استيائه وإهماله وتحقيره ! هل نلوم ذلك الإنسان أم نطلب منه الصبر اكثر ! هل تعتقدون بأن إذا كان ايوب حاضراً ومعايشاً لكل مايجري لم يكُن يفكر بإستخدام حذائه بوجه كل الذي كانوا السبب لكل هذا التنكيل والدمار ! أم انه كان سيُكرر المقولة الجوفاء الصبر مفتاح الفرج  !
ونتيجة لكل هذه العنصرية والطائفية والتخلف والنفاق والدجل ليس بمقدور الانسان الشرقي   والعربي والمسلم ان يتفاهم او يتفق مع الآخر إلا بإستخدام الحذاء ! تمّ وخلال هذه السنة فقط تشكيل اربعة واربعون حكومة ليبية ومن ثم تمّ تفكيكها ونحرها بعد كل اربعة دقائق ! اتفق اليمنيون خلال السنة على اكثر من سبعة وستون تفاهم لوقف القتال وتفعيل الهدنة بينهم وخلال كل هذا الاتفاقات والتهدئة كانت تحصل اكبر الجرائم والقتل والوحشية . تمّ استخدام النعل والفردة والقبقاب اكثر من تسعون مرة في البرلمان العراقي الى ان استطاع في إزالة كل تلك المعوقات والعنصرية والتخلف وذلك بوصول الى نقطة الصفر وهي منع المشروبات الإنسانية !  وافقت كل الفصائل الإسلامية في سوريا على ثمانية وثمانون تهدئة خلا الشهر الاخير واكبر الجرائم حصلت في نفس الشهر . لم يجتمع اثنين ومن اكبر النخب المثقفة في برنامج الاتجاه المعاكس وعادوا بأحذيتهم ونِعلهم الى البيت ( كلهم كانوا يتركونها كتذكار عند القاسم ! اصلاً جان يجون بالنعل والشبشب لسهولة استعمالها عند الضيق ) ! كيف وأين السبيل ولماذا لا نتمكن من الإتفاق ( شنو لازم كل يوم نشتري حذاء جديد ) ؟ يجب البحث عن السبب وتبيانه ومن ثم إزاحته من الطريق او إستمرار الدمار ! نقطة ...
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 05/11/2016



55
الحوراني تكشف بصدرها للملء للتأكيد بخلوها من عمليات التجميل !

هل الموجة التي انتابت المرأة العربية والفنانات ( بشكل خاص ) له ما يُبرره أم انها جراحات ضرورية لتعديل الاخطاء التي صاحبت عملية الخلق !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( الصناعة الجديدة ) وهذا الموضوع الجراحي ستتحدث عنه الفنانة العربية المثيرة والمقلدة للجرأة الخلفية دواليب حوراني . اختي العزيزة شنو هاي الموجه ومنوين هاي الجرأة وليش ماراضين عن الخلقة الربانية ؟ لكي المقص ...
نعم اخي ( خوش شغلة ! احنا ناقصين ابواق شؤم جديدة ) نحن اللبنانيات جريئات اباً عن جد . يعني ليش كيم تهز البشرية من اصغر رأس الى اكبرهم ونحن نحبس خلفياتنا للوراء خوفاً من عيون الحاسدين والحاقدين . ليش هي افضل واحلى واجمل مني ( بعد العمليات طبعاً ) ! . ليش احنا العربيات شنو ناقصنا حتى لا ننفخ انفسنا ( لا في النفخ ماكو منافس ! حتى احياناً بدأنا ننفجر من شدة النفخ ) . بعدين ليش مانقوم بتلك العمليات الضرورية ( مو الجمهور عاوز كدة ) ! يعني شنو قطعة زائدة هنا وقصبة خارجه هناك ولحمة منفوخة صفح وصدر ممسوح ( شوف صدري بعد الأبرة ) ! وخلفية متقلصة للداخل وغيرها من عيوب التي ورثناه من الذين صنعونا . يعني ليش ما خلقونا مثل كيم ! ليش خلقوا فينا كل هذه العيوب ومن ثم يطالبوننا بعدم التصحيح .
بعدين وين الراجل الي بدوياني قبل ان انفخ نفسي مثل كارلو ! يا رجل ثلاثة ارباعنا صاروا عوائس وبلاوي على عيون اهلهن . لا والله ألف عملية وحقنة وزراعة وضغط جوي ولا العنوسية في عيون الوالدين ( هما ناقصين مصائب ) ! . بعدين مايكفي النفخ النفسي الذي هم فيه ! .
بعدين هاي رزقة ونعمة من عند الرب لأننا احلوينا وشفنا لنا اشغال واعمال ووظائف في الخليج الاسود . يعني ليش تروح كل فلوس اُمرائنا الخليجية للمنفوخات الخواجيات ليش مايبقى النفخ منا وفينا وبفلوسنا الحلال ! ننفخ ونلعب وبدراهمنا الحلال ونعمل مثل مابدنا وكلو بالحلال .
وتعال قُلي : إذا كانت عمليات التصحيح حرام ليش ما يصدروا فتوة تمنع كل ذلك التصحيح ! لو بس قادرين على قتل ونحر الفقير  صاحب محل للمشروبات يرتزق منه لو خائفين من إصدار تلك الفتوة لأن خشم المرأة يحتاج الى تصغير ( يتزوج اربعة عليّ وستة بقوانين مهزلية حلال بس انفخ شوية المؤخرة حرام ) !  بعدين انتم المتخلفون الذي تعتبرون انفسكم قدوة للآخرين وطريق نورهم حاول ان تُقابل اي شخصية دينية كانت او مدنية وعلى اعلى المستويات  وكيم المنفوخة من الخلف تحاول نفس الشيء ومع نفس الشخصية وسترى مَن سيتم استقابله بالأحضان ومَن هو الطايح الحظ المنفوخ بالفاضي ! . شوف وين راح يكون حظك المنفوخ هذا إذا وصلك الحظ قبل ان تنقرض ! . شنو عبالك انتو بشر بدون العملية ؟ بعدين نفرض وهذا فرض جاءنا زائر من عالم خارجي او من كوكب آخر وهو لا يعلم أي شيء عن تلك الحقن النفخية والجراحات القولونية فهل سيعلم بأننا قمنا بالتغيرات والتحسينات والتعديلات والتفخيخات المزدوجة ! راح يشكر ربنا على الخلقة الجميلة التي خَلقنا فيها مو هيك ؟ صح ! آسفة عندي موعد مع جراح البنكرياس ! جاوووو ...
طارت ضيفتي الى مهنتها المستقبلية . ولكن في كل شغابيطها وبروزاتها الجديدة لم تهزني غير في جملتها الاخيرة ! هي فعلاً غريبة ولكن إذا ما تَمَعَنا فيها سنجدها فعلاً مهمة ! إذا هبط شخص من كوكب آخر ولا يعلم اي شيء عن تلك العمليات فهل سيُفرق بين الاصلي والمصحح  ! فماذا يعني هذا ؟؟ هناك اربعة وسائل للمساعدة يمكن استخدامها ! . نقطة ! .
الرابط لأصحاب القلوب القوية والضعيفة ننصحهم بعدم فتحه والذي يستوعب اي شيء منه يُخَبّرني رجاءاً ..
http://arabic.cnn.com/entertainment/2016/10/02/dominique-horani-plastic-surgeries
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 30/10/2016



56
حَظْر ومَنع المشروبات الروحية افضل قرار لأفضل برلمان ... سكران
هل في الكحول والخمور وحدها يحى الإنسان ؟ ألا يمكن العيش على التمن ( الرز ) الصيني الشيوعي ؟ وهل للكحول اضرار فنية وبيولوجية على الشعب المخدور اصلاً ؟ ..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( كيف يَسكُر السَكران ) وسنستضيف في هذه الامسية الزحلاوية السكير العراقي المعروف ( ابو نواس ) ليتحدث لنا عن تلك الصفعة وعظمة القرار البرلماني السكران .. ابو نورس شنو القصة وكيف ستعيش بدون تسطير الجمجمة بعد الآن ؟ .
اخي العزيز انت افضل واحد يتذكر العُظماء ( شكراً يا نَسنوسي ) ..
كما تعلم فقد كتب الكثير من الاخوة عن ذلك القرار الشيعي المرجعي لهذا سوف لا نكرر ما قاله الاخوة بل سنأخذ طريقنا المعتاد في السخرية .
عندما كُنتُ ابلع القنينة بلع على حافات نهر دجلة وفي الجهة المقابلة لقصر صدام وعلى شواطيء ابو نؤاس وعلى رائحة السمك المزكوف كنا نرقص لم يكن لنا برطمان ولا هم يحزنون .  في وقتها لم يكن الجيش العراقي قد تحول الى مجموعات حشدية شعبية ولايتية طهرانية ولم يكن رئيس الجمهورية قد اضحى الشخصية الفارسية قاسم سليماني بل كان الجيش هو الفسيفساء العراقي ورئيسه ابن العراق الاصيل . كان وقتها رئيس البرلمان عبارة عن بُطل عرق بطحة واعضاء البرلمان ماعون لبلبي محمص بالدجاج ( ليش ذكرتنا بتلك الايام الله يخرب بيتك ) ! فكنا نأخذ القرارات ونحن في ثمالة ( يعني سكارى ) فتأتي اغلبها لصالح الشعب . 
قرار البرطمان الجديد لم ينبع من فراغ آيدولوجي او مذهبي طائفي عنصري فارسي بل جاء نتيجة دراسات واستنباطات معمقة ومنها ضرب الاكراد في رزقهم ومعيشتهم ( نصف الشعب الكوردي عائش على تلك التجارة ) ومن ثم لتوليد مناطق حرة جديدة لبيع ذلك اللعين على حدودها مع الجمهورية وتركيا وكذلك ليترك اكبر عدد من الاكراد كُردستان بعد ان منع عنهم الدواء .
كذلك لضرب القلة الباقية من الطوائف الأخرى والتي كانت الرُبعية هي المواساة الباقية لهم في البقاء هناك ( نصف العينكاويين عائشين على تلك الريحة )  . اغلب الباقيين هناك لا يستطيعون الإنخماد قبل تشحيم الجمجمة ومن ثم تخديرها وتكسيرها ببيك قبل ان ينسطلوا فكيف لهم النوم بعد الآن ؟ وماذا سيفعل المقاتلون على جبهات القتال وهم يحملون تلك الربعية في جيوبهم ( شنو راح يفجروها بوجه الاعداء ) ! .
وبما اننا سوف لا نتحدث عن جريمة ذلك القرار والذي لا يخلوا من تسجين الشعب بأكمله وقمع كل حرية إنسانية لأن الاخوة سبقونا في ذلك ولكن سنرشد البرطمان السكران في إتخاذ بعض القرارات المهمة الاخرى ليكتمل البرنامج الذي من اجله تم تجميع هؤلاء السكارى في تلك الحانة .
اولاً : منع كل الملابس الداخلية الرجالية والنسائية ( يعني شنو رَجُل يلبس بيجامة ) والملابس الداخلية النسائية والتي هي عبارى عن خيوط تلتصق في الاجزاء الداخلية فتقوم يتهييج الاحشاء الشرجية وبالتالي هذا سيولد حساسية مفرطة تؤدي الى الإنفجار الداخلي .
ثانيا ً : منع كل المواد التجميلية والتعطيرية لإرجاع الشعب الى أصالته الطبيعية ( يعني شنو الماكياج والعطور الفرنسية ) َ بعدين لماذا تُزين المرأة نفسها وتخرج للشارع ألا تعي بماهو حرام ومُحرم على العور ! .
ثالثاً : منع الدجاج الفرنسي والبرازيلي وذلك ليتعلم الشعب على اكل الدجاج الفارسي .
رابعاً : منع الرز التالندي والشيوعي الصيني والاعتماد على البُرغل السني والطحين الوهابي .
منع لعب الاطفال وبجميع انواعها ( هو ليش بقى اطفال أصلاً صاروا كلهم محاربون ) وذلك لكي لا يتعود الطفل على الصناعة الفلندية .
خامساً وحتى لا نطولها : منع التلفزيون والراديو البريطاني والسيرات اليابانية والافران السويدية والدشداشات السويسرية والمروحات الالمانية والخلويات الكورية والشحاطات الهولندية والزوالي البلجيكية والماطورات الإيطالية وحتى ليقطعوا الكهرباء الباقية ويُصفوا الحنفيات الهادرة ( ليش يشربوا اصلاً الماي إذا كان الدم في الشوارع ) وكل هذه الصناعة والتي يعتمد عليها اهل البرطمان السكران هي صناعة حرامية اجنبية ليست لا شرقية ولا جنوبية بل غربية كافرة ..
كل ما يحتاجه الشعب هو عبارة عن مسابح ( سُبح ) سويسرية ذات خرز كبيرة حتى لا يتم التطفير او يحصل خطأ عند العد الصلاتي وبعض الصواريخ الروسية ومن قاذفات راجِماتية وبعض الهاونات اليوغسلافية ورشاشات هنغارية وبعض من الطائرات الامريكية والباقي كله حرام . 
كذلك نحتاج الى ارطال من القماش الهندي الاسود لللف والتغطية الجسمانية . فقط . ومن بعدها تغير اسم العراق ( يعني شنو العراق ! اسم سني هذا ) الى بندر عباس . لك الشكر ..
شكراً لضيفي السخري والذي اعتقدَ بانه كان سخرياً بما فيه الكفاية ولكنه لم يعي بأن ما ذكره هو القليل والقليل من القادم إذا لم تحصل مُعجزة ربانية ! .
فصادقاً إذا استمر الوضع على ماهو عليه فنحن في إتجاه تقسيم العراق على اسس كحولية . فكردستان سوف تنفصل بعد ان تقطع جزء آخر من الكعكة الموصلية والشيعية ستضرب السنية  والسنية المشروباتية ستحارب الأقسام المحرمية واغلب الأغنياء وجماعة البرطمان سيسهرون في فنادق قطرية وإماراتية لتعديل وتصحيح الجمجمة قبل ذهابهم الى قبعتهم الإيمانية . في اغلب دول الخليج والتي كان الى يوم امس الكحول من اكثر المحرمات بدأت اليوم تقدم ذلك النقي على مستوى الفنادق والحانات الراقية وفي العراق ابو الخمر وابن ابو نواس بدأ المنع والتحريم فيه ( سبحانة مغير احوال المسلمين ) ! .. هل يعقل ان يكون التدخل الفارسي قد وصل الى هذا المستوى من السيطرة على البرلمان المنتخب ! وهل يعقل ان يكونوا الذين اقسموا على ان يحترموا الدستور والقانون ويصونوا الحريات الفردية ( وخاصة للأقليات التي ليس امامها غير السكر والتيهان لنسيان الحاصل اليومي ) قد باعوا جمّ ضمائرهم للأجنبي الغير العربي !
إلى متى يضحك عليكم وعلى عقولكم العفنة الأجنبي الغربي ! ألا ترون كيف هو حال الذي يتمسك بِكل تلك التسميات السرطانية ! ألا ترون كيف يأتي بالشيشاني والمنغولي والقيرواني والبهلوي والأذربيجاني والصومالي والوهابي حتى يقتل العراقي والسوري والسوداني واليمني والمصري والليبي  والعكس صحيح ! . هل ترون الحل والسلام والتآخي هو بمنع الكحول ! وإذا ما منعتم الكحول ، فهناك آيات اخرى تُحرم استخدام كل ماهو اجنبي وصهيوني وانتم تعلمون بأن حتى ملابسكم الداخلية دانماركية فلماذا لا تمنعون وحسب التشريع كل شيء حتى تكون قراراتكم غير حرام ! على الاقل امنعوا اسخدام واستعمال السلاح الأجنبي ضد بعضكم البعض ! أم هذا لا يتناسبك والعقيدة المذهبية ! كل المحرمات العالمية متجمعه في العراق ارض الحضارات والتاريخ فتركتموها على مصراعيها وضربتم الفقير التائه في خصوصيته الوحيدة ! يا عيب الشوم ! نقطة ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !  نيسان سمو
نيسان سمو 25/10/2016


57
الإحتفاظ بالضمير أم الإنطواء ومواكبة الموجه ! نقطة
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد (  DNA   ) وهذا الموضوع سيكون محور حيرتُنا وسنهتدي بالقديس سمعان بطرس ( بطرس ) الذي تم اعدامه في عهد نيرون في بداية انتشار المسيحية وهو مقلوب الرأس على الصليب . سيدي القديس نحن في حيرة من امرنا ، مواجهين معضلتين ولا نهتدي إلا بهداياكم فبماذا تنصحنا ..
قال ربي وسيدي المسيح ماذا سينفع الذي يربح الارض ويخسر الملكوت ( المُشكلة نحن خائفون من ان نخسر الاثنين ) ؟ وقال ستُمثلون وتقفون أمام الدكاترة والظُلام والمجرمون فلا تخافوا وقولوا الحق فأبي معكم ! لا تهابوا الاعداء وسالبي الجسد لأنهم لايمكنهم سلب الروح ! . ليس بالكلام وحده يرث ابن الارض الملكوت بل بالأفعال ! . وليس مَن قال وقيل دخل الجنة بل مَن نكر نفسه واهداه لأخيه الإنسان . يد الرب ترعاكم والى الامام .. شكراً وبارك الرب المفتاح الذي تحمله ..
أنا لم اقل شيء أو أتي بكلام من بيتي فها هو الوكيل الرباني يُكرره ويُذكركم به !!
هناك الكثير من اللحظات التي تمر على أي إنسان وخاصة الكاتب عندما يكون في ساحة مختلطة الإتجاهات والإنعطافات الخطيرة وهو عاجز عن التحرك او التوجه او إختيار الطريق الذي يجب ان يقصده . يصطدم بنيران مُحيّره وشائكة فلا يعي الطريق الاصح ! . يجد نفسه واقفاً وحيداً حائراً ضائعاً بين مجموعة من الشياطين ولكن ملابسهم تشبه هَندام القديس بطرس .
مجموعة متسلحة بالسلطة والقيادة والجاه والاسم والبركة الربانية والملايين من الراكعين الساجدين لهم وللكرسي الذي يركبونه وهم يقودون ذلك الراكع الى التهلكة . لا يمتنعون في سحق أي انسان يقف في طريقهم او حتى إذا قال أو ذكر بما نطقه القديس بطرس او غيره ! .
تمر على ذلك الإنسان لحظات عصيبة في الإختيار . إنسان يتلقى الصدمات من مرؤوسيه ، من قادته الحزبيين ، من الروابط التي ينتمي اليها ، من الاشخاص الذين كان يعتبرهم الى قبل ( شوية ) قدوة في الاخلاق الحسنة ، من الافكار التي كان قد اعتقدها او تصورها للذين كانوا يرشدونه ، لا بل حتى من اقرب الاصدقاء والمقربين . يقف مشلولاً تائهاً ناصباً كالإيقونه وسط كل هذا المخض .
يأخذه الارق ويأتي به . تُقلبه الوسادة وتعيدهُ . يقذفه السرير ، يرفعهُ ويعيده من جديد . يصفعه المار ويستقيم رقبته الخارج . يسحقه الراكب وينصبه الماسح . يتركه الصديق وينكره القريب . ينساه العزيز  ويطرده الحبيب . وهو نائم وغاطس في سباة لم يشعر بكل تلك الصفعات او الإهانات بل ماسكاً وقابضاً بكلمتين لا ثالثة لهما ، الركوب او النهوض ! ركوب الموجه والإنطواء تحت اي تسمية من تلك المسميات التي يحملها في جيوبهم المنافقون والدجالون والكذابون والمخادعون والمراوغون والحقراء ( وكل التسميات الاخرى ) او النهوض وحمل الضمير ضد كل تلك التيارات التافهة القوية والمسيطرة على كل الطرقات ! .
حائر ، خائف ، مرعوب ، تائه ، فازع ، هلع ، مُرتاع من الطريق الذي سيقوده الحق ! قول الحقيقة في خضام ووسط الزحام الاسود اعسر من مقارعة المجرمين أنفسهم .
كان لينين يقول ويُكرر بأننا يجب الحذر من الرأسمالية لأنها ذكية وخبيثة جداً وصدق قوله . فعدونا لا يُستهابن به ، لا بل يقبض بكلتا اليدين الخبيثتين على كل الأبواب . انهم يملكون سحر الخداع والقيادة وطوي المنخدعين وجعلهم يركعون اكثر واكثر في كل لحظة وكل زمان . . واسلوب يجعلون يبتعد عنك حتى الاصدقاء واقرب المقربون دون التفوه بكلمة او حركة ( تقصد مثل الذي حصل معك ) ! . مواجه الذين يمتلكون كل وسائل القوة والسيطرة والخداع والتركيع والمخاديعين وبائعي الضمير والقلم  ليس بالامر الهيّن !!...
لا يوجد اهون واسلس من بيع الضمير والقلم والفكر والاتجاه لخداع الآخرين وضربهم في خاصرتهم ومستقبلهم  . كل إنسان يمكن له ان يتحول الى ثدية من ثديات الحيوانات او سُلحفة او اي عقربة صحراوية ولايكلفه ذلك غير غدر وخيانة الآخر  وذلك في عملية بيعية صغيرة . اي التخلص من إنسانيته وضميره وذلك من اجل حفنة من مهملات الورق .  ولكن الاصعب والاعظم في كل هذا هو عندما يضع رأسه الفارغ على الوسادة وقبل ان ينخمد وبماذا يفكر واين يأخذه ذلك الرأس الخائن والغادر والظالم والبائع لكل القيم الإنسانية .
يضعك الموقف في حيرة . تلك الحيرة ستأخذك شمالاً وجنوباً ! المواجهة وخسارة حتمية او الركوع وركوب الموجه والسير معهم . الاحتفاظ بالضمير داخل اقفاص او رفوف يتراكم عليه الغُبار هو الآخر ليس بالامر الوَهن . ولكن خسارة الإنسان لضميرهُ او فقدانه لإنسانيته ابشع وافضع حتى من المواجه الخسرانة .... والاعسر من ذلك هو تقريب هؤلاء فاقدي الحياء من نقطة الصفر ! .
لهؤلاء المنافقين والغدارين واصحاب الوجوه المتعددة واصحاب العمامة والإيقونات الملتوية على صدورهم واصحاب الاقلام المسمومة نقول بأنكم لا تقلون بل ابشع من بائعات الهوى ... لا بل هُن افضل منكم جميعاً ( على الاقل هُن عملهن مكشوف وواضح وصريح ) ! 
قول عراقي متأثر به الكثيرون وينطق : من السهل ان تُضحي من اجل الصديق ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي تُضحي من اجله ! 
فماذا علينا فعله ! الاحتفاظ بالضمير او الإنطواء ومواكبة الموجه ؟ نسمع المُجَرْبون ! نقطة !.
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 21/10/2016



58
لا منطمة التحرير الفلسطينية ولا حزب الله او حتى المرجعيات الشيعية ردوا على مطالبي فما العمل إذاً ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( القضية الفلسطينية ) وسيكون ضيفي لهذه الامسية السيد فاروق قدومي رئيس الدائرة السياسية للمنظمة ورئيس الرابطة العالمية لحقوق الشعب الفلسطيني .. سيد فاروق ماهي اخبار رابطتك العالمية وكيف تواجهون الصهيونية وما هو موقفكم من المطالبات التي طلبها احد الاخوة لمساعدة الشعب الفلسطيني المحاصر ؟ .. لك البندقية .
نعم اخي ( ماكو داعي ) بصراحة قرأتُ كلمتك السابقة ومطالباتك الشرعية والواقعية في الخطوات التي يجب اتخاذها لمساعدة شعبنا المحاصر من الأنياب الأسرائيلية ولم اندهش لِتلك المطالب كما أندهشتُ من عدم مشاركة منطمة التحرير في الرد او حتى حزب الله اللبناني ولا حتى كتائب القسام الشرسة أو اي من الفصائل السورية والتي هي نشطة على كل الجبهات وخاصة الانترنتية ولا حتى اي مقاتل من عصائب اهل الحق او الحشد الشعبي البعثي ولا حتى المرجعية الشيعية في لبنان ولم يأتي اي رد منهم لا في الإيجاب او حتى السلب ، لا في الموافقة والقبول او حتى في الرفض والممانعة ! .
توقعنا ان يكون هناك مشاركة وتوضيحات من قبل المنطمة او اي عضوي في روابطها العالمية او على الاقل من مرجعياتها الدُرزية والتي لا تفوتها مناسبة إلا ويكن لها بصمة وختم عليه ! . حتى كتائب القسام ذات الارضيه الصخروية الصلبة والتي يتكسر عليها كل رأس يقترب منها لم ترد او تشترك في إبداء الرأي وإن كان معارضاً ! . والاغرب من ذلك لم يأتي أي اشتراك حتى من الاحزاب السنية او الشيعية المعارضة ولا حتى من الجبهات السلفية الوهابية وكأنها خارج المعادلة الصهيونية والحسابات الاسرائيلية  واطماعها في الارض الفلسطينية المقدسة ! . لا بل الاغرب والادهش هو عدم صدور اي رد حتى من الفصائل المعتدلة او المستقلة .
لقد تذكرتُ ردك بعد ان يأستُ من وصول اي رد من كل تلك الجهات عندما قلتَ في ردك لأحد الاخوة : الرأسمالي لا يهمه ان تكرهه او تنتقده او تنعته او حتى تشتمه او اي شيء آخر مادامت  الغلة تدخل في جيبه كل مساء . لا يأبى بأي شيء تقوم بهد ضده مادام هو يستغلك ويستفيد من غبائك . المزعج والمقلق له هو عندما تطرح الاسئلة من اين لك ولماذا وكيف والى متى وعلى اي أساس او قانون غير ذلك فحتى لو نتفت شعره فهو يضحك ويبتسم وبكل وقاحة وعين صخرية صلبة بوجهك . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. والسلام على مَن اتبع الهُدى . آمين .
شكراً لضيفي رئيس الرابطه العالمية لحقوق الشعب الفلسطيني على هذه المشاركة القيمة .
بصراحة نحن ايضاً تفاجئنا بهذه الممناعة في الرد او حتى ابداء الرأي كما استغرب ضيفي ولكن كان هذا متوقعاً من الجهة الاخرى . اي كنا قد توقعنا تلك الممانعة من قبل القيادات العليا ولكن تأملنا ان يشترك اي مقاتل من تلك الفصائل المنتشره في العالم والتي لا يتدحرج من عتبة دارهِ إلا وحسامه ورمحه اعى من رأسه . او حتى من اي مقاتل انترنتي . لا اعلم إذا كان الجو في غرب القارة او شرقها او حتى شمالها قارصاً الى هذه الدرجة التي لا يستطيع فيها ان يخرج المقاتل رأسه من تحت الرمال ! فكرة .. لم يبقى إلا ان نعود ونعول على الشعب الفلسطيني في كيفية التعامل مع رئيس المنطمة والمرشد الاعلى وكل الفصائل الاخرى .
فكما كنا قد توقعنا واقترحنا على ذلك الشعب في حالة تخلي المنطمة ومرشدها الاعلى ورؤساء احزابها وفصائلها وحتى روابطها المنتشره على شبكات الانترنت له الآتي :
اولاً : عدم الغضوع والركوع لمرشدها ولا لمرؤوسيها ومقاطعه الجوامع والحسينيات ( خاصة ايام الجمعة ) ومقاطعة خُطبتها وكل ما يصدر منها ..
ثانيا : ترك رؤساء الاحزاب وكافة الفصائل دون استثناء وعدم السير خلفهم أو إطاعتهم وبعدم الإشتراك في اي إنتخابات مستقبلية ومن الافضل إعطاء اصواتهم الإنتخابية لمرشحي حزب الليكود او اسرائيل واحدة فهو سيكون السند في الايام القادمة لهم ..
أما نحن ومن جانبنا فلا يمكن إلا ان نتضامن مع شعبنا الفلسطيني ونقف معه ونعلن :
بأننا ومنذ هذه اللحطة أعلنا عن تجميد كل ارتباطاتنا وعلاقاتنا مع منطمة التحرير الفلسطينية وعن كل فصائلها المنشرة في العالم ، وكذلك اعلنا تجميد عضويتنا عن مرجعية المرشد الاعلى واننا لسنا ملتزمين بعد الآن بأي قرارات سياسية يتخذها . أما القرارات الدينية فهذه ( اصلاً لم نكن فيها إلا نصير متأخر ) لهذا سنبقى على تلك العضوية المتأخرة لإجراءات الدفن وغيرها ( هسة راح يكولون بأسرع ما يمكن والى غير رجعه ) ! . 
وكل ما سنقوله بعد الآن لا يتعلق بتلك المنظمة او فروعها السياسية او مرشدها الاعلى بل نقوله كأشخاص مستقلين لنا الحق في قول ما نراه صحيحاً وهم ليسوا ملتزمين بِما سأقوله كما انا لستُ ملتزماً بهم ولا بسيايتهم ولا بتعاليمهم . وطبعاً هذا ينطبق على معظم مقاتليهم الانترنيتيين الاشاوس أصحاب الوجوه المتعددة والتقلبات المنبطحة والافكار الفارغة .. بالمناسبة القرار كان التبريء بشكل كامل عنهم ولكن في آخر لحظة حضر موضوع على هذا الموقع لم ارتاح له لهذا قررت التحول من القطيعة والتبريء النهائي الى التجميد ..
المرحوم اُسامة بن لاذن كان قد حدد له هدف واضح واعلن عنه وبشكل جلي وهو محاربه امريكا وبكل الوسائل الممكنة ونفذ وعده وتعهداته وقام بعمله بشكل نقي الى ان استشهد دون اي مراوغة او مزايدة فهو الذي يستحق وراثة ملكوت السماوات مو حنان العشراوي !! 
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 15/10/2016 



59
الخطوات العملية لمساعدة اهلنا المسيحيون الباقين هناك ! نداء الاخ جان يلدا !
لنا رأى وكلمة ...... حكومة الإقليم تساعد في سرقة أراضي نهلة !! هذه كانت كلمة الاخ جان يلدا خوشابا المنشورة على موقع عنكاوا وغيره  ..
هذه كانت كلمة الاخ جان يلدا في موضوع المضايقات التي يتعرض لها اهلنا المسيحيون في شمال العراق ( باقي المناطق عادي ) من قِبل الاكراد والسرقات التي تتم لأراضيهم والسُبل المفتعلة لتحريضهم على ترك قراهم وبلداتهم ووووووووووووو الخ . تداخلتُ مع ما كتبه وبعد تسهيب اكثر عن تلك الممارسات الوحشية والغير الإنسانية طلب مني الاخ جان في تخصيص بانوراما خاصة لهذا الموضوع وتسليط الضوء على هذه الممارسات الوحشية ضد اهلنا في العراق ...
في البدأ رفضتُ الفكرة تماماً لأنها بانوراما لا يمكن لي السخرية فيها ودون السخرية لا اجيد الكتابة ولا ابدع فيها . ولكن ظهر الضمير مرة اخرى ولمع في وجهي القبيح وطلب مني النظر الى المرآة وعندما فعلت لم اجد غير صورة الاخ جان وإمرأة مسيحية مُسنة من اهالي تللسقف وكاهل من القوش ينظران وبحرقة وكأنهما يرغبان البصق في وجهي .. يا عيب الشوم عليّ وعلى اصلي ...
انها فعلاً من اعسر البانورامات التي اسطرها لأنني لا اعبر فيها عن فكرة طائشة او قصة وهمية بل اعتبر نفسي مسؤولاً ولأول مرة وخاصة أمام الاخ جاك واهلنا في الشمال .. الموضوع معقد وعسير للغاية وجذوره تمتد لآلاف السنين ونتائجه نتيجة تفاعلات وتضاربات اقليمية ودولية عالمية ويدخل بين تلك الدهاليز الاهم والاهوج وهو المذهب ومن ثم يليه السرطان القومي ( ليش ورطتني يا جاك ) ! ..
استذكرتُ في هذه اللحظة العصيبة الكاتب العراقي السخري الاستاذ دواود الفرحان الذي ابتتر  احدى مقالاته اليومية في جريدة العراق : لم يُكمل المقالة بل الى نصفها وقال : سيدي الرئيس لا يوجد كلام آخر اكتبه ! فلم اجد كلمات جديدة لكي أوصفك فيها فقد انتهى الكلام !! .. وقد كُرمَ في حينها على تلك المناصفة من قِبل لطيف انصيف جاسم ( معروف ) .. رغبتُ ان انهي الكلمة على هذا المنوال ولكن مَن الذي سوف يستوعب الباقي ؟؟ ................. !!!!!!!! .
اخي جاك : الكُردي له الحق في ان يسرق وينهب ويحاول ان يطرد مادام الكتاب يقول له ويطلب منه ذلك فلا عتب عليه وخاصة انه كُردي . والعربي لا يختلف عنه بشيء غير التسمية ..
هذا يدركه الجميع !!! ولكن ماذا علينا نحن ان نفعله لمنع ذلك ولصد تلك التجاوزات ؟
التمسك بالقومية والهرطقة التي نحن فيها هي افضل هدية لمساعدة هؤلاء على الاستمرار في تلك الجرائم . لقد ذكرنا هذا الكلام مراراً وتكراراً لأهلنا الذين فقدوا ضميرهم ( وبالأخص السياسي والمذهبي ) .. انني هنا لا اتبلى ولا اعاكس او اهاجم ولكنني انطق الحق والعْلم . كل الذي حصل وسوف يضحى هو ناتج تلك الوهمية الفارغة من قبل السياسي المسيحي والمذهبي الطائفي .. لقد انتهى الكلام ولا يوجد كلمات يمكن إضافتها هنا كما وصف داود فرحان كلمته القبيحة ذات الصيط السيء .. لنعود إذاً الى داخل الموضوع ..
قلتً في اكثر من مناسبة وقد اتهمتُ الشعب المسيحي بالتخلف والجهل والحقتُ به سبب كل الذي نحنُ فيه . ولكن شعبنا وإن كان كذلك فهل لنا تركه ! . إذاً عليه ان يستمع الى ما سنقوله وغير ذلك فلا اعتقد سنسفيده بشيء .
الخطوات العملية والمهمة والتي يجب حسب ادراكي وقناعتي الشخصية في القيام بها لمنع تلك التجاوزات وبالتالي توقيف الهجرة ومن ثم الإنقراض من تلك البقهة التاريخية .
اولاً : يجب القيام بحملة توعية وخدمية على كل المستويات .
ثانياً : تحويل صندوق الرابطة ( الدولار الواحد ) الى صندوق عالمي يشترك فيه كل اخ مسيحي في الغرب ومن كل القوميات والطوائف وليكن على هيئة دولار واحد من كل فرد مسيحي وبذلك سيزيد المبلغ الشهري عن المليون دولار وهو مبلغ يفي بالكثير من احتياجات شعبنا المسيحي والمهاجر والنازح ويتم تحويل تلك المساعدة وبرعاية إنسانية واخلاقية وبالتساوي لكل اهلنا ومن كل الطوائف وحسب العوز والحاجة والضرورية . ( الرابطة شراح اتسوي بالصندوق مو كلهم صايرين اجانب ) ! .
ثالثاً : ان يحصل هذا على مستوى عال ويشمل جميع الدول الغربية والتي يتواجد فيها شعبنا المهاجر وبرعاية مسؤولين رفيعي الخلُلق والمسؤولية والحريصين على تلك الاموال وليكن بالإشتراك مع الكنيسة إذا رغبت في ذلك على ان يتم كل ذلك بنقاوة ضميريه وليس غير ذلك ( مو يتم تسليم الصندوق الى حرامي مثلي ) ! .
رابعاً : يتم طرد او إيقاف كل الكُتاب الذين يُحرضون على التعصب القومي والتفرقة العنصرية وإشعال الفتن بين اهلنا المتضرر الوحيد من تلك الهرطقات الفارغة والبعيدة عن ارض الواقع .
خامساً : توعية الجماهير بعدم الإنصياع والهرولة والإنحياز خلف مروجي تلك الطائفية والعنصرية والتمسك بالأخوة المسيحية فقط ولا غير .
سادساً : توقيف التناحر الحاصل بين السياسيين والمسؤولين عن احزابنا المسيحية ( على الاقل التهدئة لفترة الى بعد زوال الغُمة الممطرة ) ..
سابعاً : تحرك مزدوج ومتوازي لكل مرؤوسي الكنائس من اجل الدعم ومساندة تلك الحملة وإيقاف او تجميد كل التناحر المذهبي والطائفي الحاصل بين اورقة تلك الكنائس .
ثامناً : تحرك كل الروابط والقوى المسيحية والمسؤولين وغيرهم على مستوى عالمي لإيصال تلك الصرخة الى كل بقاع الذي يسكنون فيها ولتبيان للعالم بالمآسي الحاصلة ومحاولة الضغط للحصول على التأيدات الدولية للضغط على حكومة الاقليم والمركزية للتدخل في تصحيح تلك الأوضاع الغير الإنسانية وحتى إن امكن الحصول على مساعدات إضافية من تلك الحكومات
.
وأخيراً وإن لم يحصل الذي طالبنا به او اي وجهات نظر اخرى لأخوة آخرين من هذا القبيل فلا يمكن غير ان نُطالب شعبنا الآتي :
اولاً : يجب التوقف عن التركيع لأي رجل دين او سياسي قومجي  ومقاطعة كل دور العبادة ومهما كانت وفي اي مناسبة وترك الذين يدعون المسيحية زوراً وبهتاناً ليلاً نهاراً وحيدون في تلك الابنية . 
ثانياً : مقاطعة كل الاحزاب السياسية ومسؤوليها وعدم الإقرار بهم او الاشتراك في اي إنتخابات قادمة وتركهم يصوتون فيما بينهم ولأنفسهم .

قلناها مراراً وتكراراً : الشعب هو المسؤول وهو الذي يجب ان يصنع السياسي وحتى رجل الدين وليس العكس . وإذا لم يستطع اي شعب متحضر ان يقوم بذلك فبصراحة هذا يعني أنه بعيد وبعيد جداً عن نقطة الصفر وبالتالي المعضلة اكبر مما نتصورها او يكحلها الجميع ..
هذا الذي بيدي اخي جاك فلا املك غير الذي قلته وانا ايضاً عامل فقير وإذا ماتغيبتُ يومين عن العمل سيتم طردي وبالتالي يجب عليّ البحث عن الصندوق !!
حلقة اليوم كانت مع الفنانة المثيرة دومنيك حوراني ولكنني أجلتها رغبة لطلبك الى الاسبوع القادم . يعني ستكون حلقة مثيرة .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
10/10/2016



60
كيم كاردايشن تزور السعودية للنظر في قانون جاستا المثير للجدل ! استراحة ....
هل ستقوم المرأة الاكثر إثارة في العالم بأفخاذها المميزة كيم كاردايشن بزيارة السعودية للنظر في تبعات صدور وتمرير قانون جاستا ( القانون ضد رعاة الارهاب ) والتدخل بين الحكومة الوهابية والكونغرس لتعطيل او حتى تأجيل تفعيل القرار !
اهلاً بكم في بانورام الليلة وبرنامجكم ( اللبوة والامراء ) وهذا الموضوع المثير للجدل سينوب عن خرابيط القومية والعنصرية والطائفية ونقطة الصفر التي لم نفلح في تمريرها وسيتحدث عن تلك الزبارة السابقه في التاريخ  أيقونة الراب كانييه ويست حليل اللبوة نفسها .. كانيية شنو القصة !
كما تعلمون بأن كان هناك رغبة كبيرة لحبيبتي كيم للقيام بتلك الزيارة التاريخية قبل سنوات عدة وقد كتبتَ بنفسك على ذلك الموضوع ولكن لأسباب عاطفية تأجلت تلك الهدية للملكة . فكما تعلم لي مع حبيبتي مشاكل اقتصادية واجتماعية واحياناً اخرى عاطفية ونتعرض بين الحين والآخر لأزمات وهزات غير متوقعة كما حصل ل لبوتي في آخر زيارة لها لعاصمة المودة والفن وبعد السطو الغريب الذي تعرضت له والخسارة المادية التي اصابتنا ( ولكن المؤخرة مُؤَمَنة تأمينا جامداً فلا قلق على ذلك ) وكما تعي فقد كان احد الامراء قد عرض على صاحبة اشهر افخاذ عالمية مبلغ عشرة ملايين دولار لقضاء ليلة معه في آخر ازمة مالية تعرضنا لها .
الآن وبعد ان تم التصويت لصالح قانون جاستا ( القانون ضد رعاة الارهاب ) والذي يسمح بموجبه لأهالي ضحايا الارهاب مقاضاة الحكومات والدول والاشخاص الذين كانوا السبب في تلك الاعمال الارهابية . وهذه سابقة فريدة من نوعها وخاصة بعد رفض الكونغرس الامريكي الفيتو الذي استخدمه حسين لمنع صدور ذلك القرار وبأغلبية هي الاخرى فريدة من نوعها . تُفكر حبيتي ولبوتي الارمنية في القيام بتلك الزيارة لفتح نوع خاص من العلاقات الجديدة بين البلدين .
فكما تعي في حال تفعيل تلك العقوبات على المملكة وإرغامها على دفع التعويضات لعوائل الحادي عشر من سبتمبر ستتعرض المملكة الحليف الإسلامي الكبير للشيطان الاكبر الى ازمة مالية قد تُكلفها مستقبلها كدولة مستقرة . فالمبالغ التي سيتم المطالبة بها تفوق ما تحلبه الحلوب من الاسود ولعدة عقود لا بل حتى قرون . لهذا سنحاول القيام بتلك الزيارة الميمونة لمحاولة إيجاد الحلول المقنعة  وذلك بفتح آفاق جديدة واساليب اخرى غير تقليدية . الاقتصاد الامريكي يعتمد على صانعي ورُعاة الارهاب فكيف سَنُعَرّض تلك العلاقات والمصالح التجارية للخطر ! . زيارة واحدة لصاحبة اشهر ثقافة خلفية تفي بالغرض ، وسوف تُعَطل وتمحو كل هذا اللغط الحاصل .. أما اهالي الضحايا فسنجد حلول بديلة لهم .  شكراً للضيافة ...
هي ومَن يكون غيرها ! هذه اللبوة التي تهز العالم الشمالي عندما تُحرك فخذها الجنوبي وتطرُح العالم الشرقي ارضاً عندما يرتجف فخذها الغربي  . لبوة لا يعلم احد ماهي نوع المادة المغناطيزية المجذبة اليها ! .اللبوة  التي لم يستطع اي شخص في الكون إدراك سر تلك الرغبة الجامحة للتقرب منها وشم رائحتها ! . لبوة غزت العالم شماله قبل جنوبه وحيرت مُعظم نساء العالم في السر الذي يجري بداخلها . لبوة كانت السبب في تقليدها من قبل ربع نساء الكون وذلك بقيامهن في نفخ المؤخرة للوصول على الاقل الى نقطة قريبة ( مو مثل نقطتك الصفرية التعبانة ) . هذه اللبوة القصيرة القامة والتي لا تحمل اي مؤهلات غير تلك النعمة الخلفية جعلت العالم لا يتحدث غير على تقلباتها وصورها السلفية وهي في اوضاع مثيرة . كل صورة مثيرة تنشرها لخلفيتها تضحى حديث الإنسانية اكثر بكثير عن حديثه عن مشاكل العالم من الفقر والارهاب والظلم والقتل والتشريد والجوع والبطالة وتفشي الفساد الاخلاقي والى كل من تلك البلاوي القاتلة .
نعم انها لبوة لا تمتلك غير بعض النفخ في المؤخرة . انها تسترعي اهتما العالم اجمعه أكثر بكثير عن نقطة الصفر ومحاولتك لإيصال النائمين في سباة ووهم طويل الى تلك النقطة . نعم هذا هو العالم الذي يُضحي الكثيرون من الاخوة ليلاً نهاراً في تنوير طريقهم وإخراجهم من المستنقع الذي هم غمسوا رؤوسهم فيه ولدهور طويلة .
نعم يجب البحث عن مصدر ثقافي خلفي آخر لنكتب فيه بدلاً من عُقد القومية والطائفية والاثنية والتي لم نصل فيها حتى الى نقطة صغيرة من نقطة تلك اللبوة .
مقولة جديدة .............
لا يمكن للكاتب ان ينجع قبل ان يحصل على خلفية مثيرة  !! نيسان سمو
نيسان سمو 05/10/2016


61
زياره الدكتور النفساني لِباحة المشفى ... والباب الطباشيري !!
الى متى نبقى هكذا ! وماهو الحل !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( تعريب المرض النفسي  ) وسنستضيف في هذه الامسية الكئيبة الدكتور شعبان ابو الريشة ليضع لنا ريشتهُ .. خُذ السماعة دكتور !
في احدى زياراتي المتعاقبة والتي كانت شبه موسمية لباحة المشفى العصبي والنفسي الذي اعالج فيه المرضى النفسيين ومعي بعض الدكاترة للإطلاع على وضع ونفسية المريض الذي بعُقدتنا وكذلك لمراقبة البعض الذين قد خف العصب بهم وإمكانية إخراجهم خارج المصحة وجدتُ منظراً غريباً وغير مألوف . تقدمنا نحو المشهد فإن مجموعة كبيرة من النزلاء قد رسموا باباً كبيراً بواسطة الطباشير ( طبشورة مادة جبسية ) على الجدار الداخلي للمشفى وهم واقفون في طابور طويل لنطح انفسهم بذلك الباب محاولين الخروج من ذلك الباب . يرجع كل مريض عشرات الامتار ويُهرول مسرعاً على قدر ما استطاع ناطحاً رأسه بالباب الطباشيري ساقطاً عشرات الامتار للخلف على الارض . ومن ثم يليه الآخر وهكذا دواليك الى ان ينتهي الطابور يكون الاول قد استعاد القليل من عافيته فيُكرر المحاولة والدماء تسيل منهم وكأنها انهار عسل الجنة . ألتف احد الدكاترة المرافقين وقال ياسيدي لا جدوى في هؤلاء المرضى . ان  المرض قد استفحل في رؤوسهم ووصل الى قاعدة البنكرياس ولا اعتقد هناك اي بارقة لشفائهم . ونحن في هذا الحديث رأيتُ احد المرضى جالساً على أريكة في باحة المشفى ينظر الى هؤلاء المرضى المجانين ( نفسياً طبعاً ) وهو هائم في ضحكة وقهقه قوية لذلك المنظر وتلك المحاولات الخائبة . سعدتُ بذلك الوجه آملاً خيراً في شفاء احد من نزلائي وامكانية اخراجه من ذلك البيت المريض . طلبتُ من المرافقين السير نحو الشخص الضاحك على المجانين وتوقفنا عنده وبعد ان ادينا التحية سألته : لماذا تضحك يا اخي المريض ؟ رد وقال : انني اضحك على هؤلاء المرضى والمجانين في محاولاتهم الخائبة للهروب من المشفى من خلال ذلك الباب الطباشيري الوهمي . فسألته ثانية وما المضحك في الامر ! انهم يرغبون الخروج الى الحرية فأين الخطأ في ذلك ( محاولاً ادراجه في الكلام لمعرفة حالته النفسية وإن كان قد شفى تمهيداً لإخراجه )  ؟  فرد المريض وقال : دكتور انهم يضربون رأسهم بالباب الطباشيري ولكنهم لا يعلمون بأن المفتاح في جيبي ( كان قد التقط قشة ( عودة صغيرة ) من الارض ووضعها في جيبه معتقداً انه مفتاح الباب ) !!
نكصنا للخلف خائبين واهمين من امكانية شفاء احد مرضانا من علتهم العميقة .
شكراً للدكتور ومرافقيه وحتى بِنُزلائه على هذه الحدوتة الجميلة .
بصراحة كلما اقرأ الردود على كلمة لأحد الاخوة ومهما كانت ومن اي طرف كان وأي موضوع كان والإنعطافات الغريبة والعنصرية والطائفية العنجهية التي ينحدر القاريء والكُتاب اليها اتذكر هذه الحدوتة . لا يبدأ اي مشارك في الرد والتعقيب على الكلمة وما جاء على متنها ( هاي كلمة جديدة اتعلمتها من الموقع ) فيأتي الرد الثاني او الثالث  في اكثر الاحتمالات وهو حاملاً رأساً نووياً ملغوماً بالعنصرية والحقد الطائفي الدفين . فلا داع لقراءة الرد الرابع او بعده لأن المسلسل يبدأ من جديد ونفس الاسطوانات المتكررة ونفس العنجهية والتعصب الغيبوي والوهم الخرافي ومن ثم ينتقل الموضوع وتدخل الشخصنة الفارغة محلها فيضيع ويتيه مضمون الكلمة وينتهي بِساحات وباحات حرب لا علاقة لها لا من قريب ولا من الخلف بمضمون الكلمة .. فيذهب ادهاهُم الى سحب حُسامهُ  من اسطوانته القديمة المتكررة مرعباً كل القوميات الاخرى بفتك اصولها التاريخية وزيف حقيقتها بإعتبار قوميته هي الام والباقي ( طُم خريزة ) فلا يتأخر الرد من صاحب الريشة والذي يدعوا بأنهم بهذه الريشة رسموا خارطة العالم الجغرافية قبل 19 الف سنة مهدداً الجميع بمحو تلك الخارطة إن لم يتم التوقيع والتسليم بذلك . فيظهر صاحب اليشماخ ويسرع من جنوب العراق الى شماله حاملاً جرة كلسية ويدعي بأنهم بهذه القارورة قضوا على كل تلك الحضارات وحرروا الموصل من اصحاب الريشة الصفراء . فينقض آرامهم بلسانه السرياني مهدداً بقطع كل الالسنة التي تتحدث غير السريانية او الآرامية . فيقفز النسطورياني ويرفع كتابه الذي يجمع فييها كل تلك القوميات مدعياً بأن اصل الكتاب نسطوري ونعود في اليوم الثاني على نفس المنوال وعين الطبول والزغاريد المزعجة . منذ عقود ونحن في نفس المرض ونفس الاسطوانة ولكن عندما تنظرالى خارطتهم واماكنهم فستجدهم اغلبهم يسكنون ويقبضون ويشربون ويلبسون عند الخواجة الذي لا يقر ولا يعترف بكل تلك التسميات فهل هناك غرابة ومرض اكثر من الذي نحن فيه !! ونفس الشيء ينطبق على الشخوصية الفردية . فهذا رشح نفسه وفاز بها قبل ان يُرشحها لرئيس الرابطه الحيرانية المختصة لدراسة ومراقبة مفاعل بوشهر النووي وهو لا يكترث لا للقومية ولا للمننتسب إليها بل كل همه جمع ولملمة بعض الدولارات الإضافية من الحكومة الإيرانية بتأسيسه لرابطة قوزقزحية ( هسة افتهمت ليش البلدلة وجيوبها قياس اكس ، اكس ، اكس لارج بالرغم من انه حجمه يبدو لي سمول ) . والآخر اسمى نفسه برئيس الكُتاب الشيشان للفروع اليوغسلافية في دراسة عقيدة بوكو حرام الكينية وهو في الاصل ليس له حتى عنوان ثابت على المستوى الشخصي فكيف سيقوم بكل هذه المهام وهو ليس له سكن ! . والآخر نسب نفسه سفير المطارات العالمية للنوايا الإنتخابية وهو يشق العالم شمالاً وجنوباً ( كل ربع ساعة ) على نفقة تلك الروابط وأموال المتبرعين وبماركه رجال الدين له ( هذولة بعد شوية راح نجي عليهم ) . يصرفون ملايين او المليارات  من الدنانير ( الدينار صاحب ارقى حضارة هسة هابط شوية ) للسفر من كل انحاء العالم ليقرؤأ ورقة كانت قد كُتبت قبل ذلك بمواسم كثيرة ويعلنون فوز المرشح الفلاني بالمنصب الكبير  ( الله هما لا تٌحاسِبُنا بما فعل المرشحين منا يارب العالمين ) ولكن حتى كيف ومتى واين جرت تلك الإنتخابات وماهي نسبة مشاركة الجماهير النائمة ( هذا بقادر القادر ) . ويتم تسمية مدراء الفروع والنقطة الوحيدة والمهمة التي تم اتخاذها وبشكل حقيقي ( اي والله ) هي صندوق التبرعات والذي يبدأ بدولار واحد . اتحدى اي شخص يقول غير ذلك . هل رأيتم امراض نفسيه اكثر من هذه ( هسة راح يكولون انت واحد معقد ومفطوس ومريض من اصلك ) . ولنأتي الى المجتمعون في السينودس الاربيلي والذي قاموا بعمل واحد وهو المطالبة قبل الاجتماع للجماهير بالصلاة لهم ليتمكنوا من انجاع المؤتمر الإلهي . يعني إذا نحن نُصلي من اجل هؤلاء البطاركة والمطارنة والكرادنة فمن سيُصلي لنا نحن الجماهير الملحدة ( هذا الطلب هو فلسفة عميقة قد لا يدرك مغزاها إلا القليلون وسوف نأتي في امسية رمضانية الى ذلك ) ! وكل الذي تمّ اتخاذه في تلك الاجتماعات البعيدة والمكلفة للخزينة الشخصية هي عدم قدرتهم حتى في ترشيح بديلاً للمستقيل سرهد ( هسة جان وقت استقالة  ) ! كل الكنيسة الكلدانية العالمية وبحضارتها وقيامتها وتاريخها ورجاله لا تستطيع ان تُرشح شخص واحد لملىء الفراغ الامريكي ( لعد لو ماجنا راكعين وطالبين الدعاء لهم كم شخص كانوا سيقترحوا ) ! . تم ترشيح ثلاثة اسماء هي مشكوك فيها حسب تقارير مكتب الكَي بي جي الالقوشي ومن ثم عرضها على الفاتيكان ليتم اختيار الاسم المفضل للفاتيكان ( لعد ليش طلبتوا منا الصلاة لكم ! ليش ما قلتونا نُصلي للفاتيكان حتى ينجح في مهمته ) ! . ولكن الحدث الاعظم والاغرب كان وصول برقية من احد الآباء والرهبان المطرودين الى المجتمعين طالباً منهم بالقيام بمحاولة قلب الحكم وإزاحة الرئيس ( هيجي عيني عينك ! ليش راح انساها هاي ) !  كل يوم وكل نهار وكل دقيقة ومنذ عقود عديدة ونحن في نفس الدباجة ونفس السينما ونفس المشفى دون ان شفى واحداُ من مرضانا .  انه فعلاً المرض النفسي العقيم . كيف سنشفى منه لا اعلم ! متى ؟ نفس الشيء ! الحل ؟؟؟؟؟ يمكن لا يرحمنا ولا يشفينا ولا ينقذنا من مَرَضُنا غير باب طباشيري .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 02/10/2016

62
ردي على التُهم المجحفة والفارغة التي اتهمني بها السيد الكلداني المثقف في سخريتهة الغريبة !
كان من المفروض ان اذكر اسم المثقف الكلداني الذي اتهمني بالتخلف والجهل وتحدث بِلُغة ( راقية جداً ) ولكن رغبة لطلب الاخ زيد سوف لا اذكر الاسم وسنُعمم الموضوع .
هل حقاً ما كتبه وسخّرَه السيد الكلداني المثقف بحقي كان العْلمية كما أدعى وإذا كانت سخريته الغريبة عْلماً فكيف سيكون العْلم الحقيقي إذاً ! انا سأقول له ذلك ..هذا كان عنوان كلمة السيد المثقف عني : الرد العلماني الدقيق لسخرية فارغة ..... !!! انتهى .
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( المثير للجدل ) وسيكون ضيفي لهذا اللقاء !! كان من المفروض ان يكون السيد المثقف نفسه ولكنه اعتذر في آخر لحظة لإنشغاله بأعمال المؤتمر ( ليش شنو معزوم ) !! على بركة الله سأتحدث نيابة عنه ..
كان رد فعله الغريب والمجحف والغير العلماني رداً على مشاركتي لِكلمة السيد صباح قيا والتي كانت بعنوان : ابشري رابطتي الكلدانية العالمية فقد جاءك الدعم من غسل السيارات ! انتهى . وكان ردي ومشاركتي على تلك الكلمة وبعد ان قرأت التنافر الكبير بين الاخوة الكلدان المشاركين في تلك الامسية والحقد والعنصرية والطائفية التي ملأت قلوبهم الآتي : السيد صباح المحترم : لي بعض الملاحظات البسيطة ومن ثم سؤال لك ومن خلال صفحتك للأخ زيد والباقين :
الاولى : الشُغل مو عيب ! وإذا ترغب نذهب انا وانت ونعمل المشاوي في المؤتمر القادم شنو رأيك ؟
اولاً ذكرتُ الشغل مو عيب وإذا رغبت ان نذهب ونعمل المشاوي .... الخ . هذا من باب التلطيف والتقليل وهو اسلوب استخدمه للترطيب من جفاف الكلمات التي تُكتب هنا وهناك وفي نفس الوقت لتذكير السيد صباح قيا بأن العمل ليس فيه عيب !
ذكرتُ كما هو واضح قبل النقطة الثانية بأنني كتبتُ اكثر من ثلاثة ردود على هذه الكلمة وقد محوتها لأنني ارغب ان اكون اكثر حريص في هذه الحلقة ! انتهى . وهذا يعني بأنني لم استخدم السخرية هنا بل كُنتُ جاداً وهذا يُناقض كل ما ذكرته عني .
النقطة الثانية كانت : بالرغم من ان العنوان فيه نوع من السخرية والتصغير وووووو الخ ...ولكن الجمهو عاوز كده فلا امر عليه فيجب السكوت . انتهى .
يظهر من مداخلتي بأنني اُذكّر السيد صباح بأن العنوان فيه نوع من السخرية والتصغير وهذا واضح من مداخلتي ومعناه هنا انني آخذ على السيد صباح على هذا العنوان أي كُنت مع عنوان آخر وليس المذكور ( يعني مو راضي عنه ) بس ليش السيد المثقف افتهم القصة ( عادي شلون راح يعرف العلمانية ) ! .... ومن ثم أكملتُ وذكرتُ : بأن الجمهور عاوز كدة . انتهى .. وهذا واضح في مسرحية التي اعقبتها ونوع الجمهور الذي نملكه وكيف يتهافت على هذه العناوين وكيف يبتعد عن ارقى واعظم العناوين وووووو الخ وسأذكر رابط تلك الكلمة للأخوة الذين فاتتهم تلك المسرحية .. لا انسى رابط تلك المسرحية .. وهذا يعني وواضح بأن الجمهور الكلداني لا يقرأ إلا تلك العناوين المتأثرة والمرتبطة بالطائفية والمتعلقة بالرابطة والبطريرك والمطران الفلاني والراهب العلاني ووووو كما ذكرتُ في مسرحيتي وهذه ليست المرة الاولى التي اذكر ذلك وهو كلام علمي لا تنضب منه قطرة ماء فأين السخرية في هذا يا سيدي العلماني ( هل تعلم بأنني اتهمت نفس الشعب بكل مآسينا وبلاوينا في بانوراما سابقة ) ! شوف اشكد صادق في كلامي !
النقطة الثالثة كانت : سأنقلها حرفياً هنا :
الثالثة وهي الجدية : لي سؤال لك وللأخ زيد وباقي المحترمون :  هناك الكثير من الجمعيات العالمية او الرابطات الدولية ولها اهداف كثيرة ومختلفة . فمنها الاممي والدولي والقاري والاقليمي والمحلي وحتى العشيري والقبلي ووووالخ وكلها تخدم ولها هدف وناسها ومن مهامها الاول هو تجميع  التابعين لها او المنطوين تحت عبائتها ولملمتهم والعمل معهم ووووووو الخ .
سؤالي هنا هو : اي نوع من الرابطة هذه هي ؟ ماهو هدفها وماهو عملها وكيف تتحرك وماذا تصبو اليه والاهداف ووووووو الخ وإذا في نشأتها قامت بتقسيم الكلدان الى شقوق متفرعة وغريبة ( كما نراه هنا ) ؟؟ أليس من المفروض ان يتم جمع الشمل وتطويع اهل تلك الرابطة تحت ابطها ومن ثم ومن خلالهم الإنطلاق ؟ إذا كانت البداية كل هذه الشرذمة فكيف ستكون النهاية ؟؟
هل الشغلة جديات أم مجرد تسلية بيني وبينك وحتى نعاند او نعادي الجماعات الاخرى ؟ هل التنافر الذي نراه هو ناتج الرابطة وهدفها وتخبطها واعمالها او هو بسبب الحاقدين المتعصبين من الجمهور الكلداني ؟؟ إذا كان بسبب الجمهور ( انني في طريقي لأكمال بانوراما سخرية بهذا الشأن ) فمن اين جاء وكيف حصل هذا ولماذا ؟ إذا كانوا نفر او نفرين تعبانين هنا وهناك فلماذا هذا الجدال العقيم معهم ؟ اتمنى ان اسمع الرد العلماني على اسئلتي .. تحية لكم جميعاً انتهى الاقتباس ..
واتحدى السيد المثقف الكلداني  ومن امثاله في الثقافة ان يجد الخطأ الغير العلمي في هذا السؤال !! أو إذا وجد بأنني ضد الرابطة هنا ! لقد تساءلتُ بعد كل هذا التنافر والحقد الحاصل هل هو ناتج عن تصرفات الحركة أم ناتج عن عنصرية وحقد الكلدان أنفسهم وهنا اُكرر هذا السؤال للسيد المثقف واعلى سلطة دينية او رابطية وللمرة المليون وبثقة علمية كاملة . أين الخطأ في هذا يا السيد الكلداني الواعي  .. انتهت منقاشة ردك على مشاركتي لكمة السيد صباح قيا والآن سأئتي على ماذكرته في ردك السخري الجميل . بالمناسبة هذا كان ردي بالشكل الحرفي على كلمة السيد الفطح :
سيدي الكريم الداهية الكلداني  : والله العظيم كنت اعتقد بأنني السخري الوحيد في هذا الموقع ولكنني اكتشفت عكس ذلك ومن ثم والله العظيم مرة اخرى لقد تجاوزتني بالسخرية التي كتبتها الان بسنوات ضوئية طويلة وإنني سعيد لأَنِّي قرأت سخرية اهم من سخريتي ! اما ردي العلمي فسيكون في سخرية منفصلة يجب علي ان اذهب الان لاستلام حق صمونتي وطعام أطفالي من الذين يدفعون لي ولسخريتي !! تحية طيبة... انتهى الرد ..
ولسخافة القدر جاء رده على ردي بسخرية غريبة اقبح من سخرية الكلمة نفسها وكان رده الآتي .
سيد نيسان سمو الكريم ......
انك لا تستطيع مناقشة موضوعي وذهبت الى سخريتك المهزوزة فانا لست من يؤمن بالسخرية لانها اداة الساذجين العزل من أي ثقافةواليك ما تعنيه السخرية حسب مفهومي المتواضع عن سخريتك المهزوزة....
السخرية هي حالة مرضية تكون عبر التصرف غير اللائق بالقول، أو بالفعل أمام الإنسان المثقف ، أو خلفه بقصد تحقيره والاستهزاء به، وإضحاك الناس عليه .
ولا يوجد سبب واحد للسخرية، ولكن الواضح أنها لا تنبع من فراغ وإنما هي عبارة عن الإفصاح عن عقدة الحقارة والنقص الكامنة لدى البعض، ومحاولة تغليفها والتستر عليها باستنقاص الآخرين والحط من مكانتهم ، وقد تأتي السخرية من الحسد .  وحيث أن الحاسد لا يستطيع أن يزيل نعمة المثقف فيلجأ إلى السخرية منه لمحاربته ، وقد تكون السخرية ناتجة عن البيئة الفاسدة التي ينشأ فيها الإنسان فتغذيه على احتقار الآخرين، واستنقاص حقوقهم لا لشيء إلا إشباع الروح المريضة القابعة في نفسه .
فها هي السخرية يا كاتب السخرية فانصحك ان لا تكتب بانوراماتك السخرية وابحث لك عن عمل أخر ....
ولا يصـــــــــــــــح الا الصحيـــــــــــــح .. انتهى رد السيد الكلداني .
 المصيبة يقول انك لا تستطيع مناقشة كلامي بالرغم من إني ذكرتُ له وكان هذا جلياً الآتي : أما ردي العلمي فسيكون في سخرية منفصلة .... انتهى الاقتباس .

الآن سأناقش السيد المثقف بالرد العلمي حتى يفوق هو مغيره من السبات الطويل الذي هُم فيه وحتى لا يستصغروا او يتهجموا بحدقهم على كل مَن اختلف عنهم .
كان من المفروض ان انشر رابط الكلمة التي هاجمني واتهمني بالمرتزق فيها ولكن كما ذكرتُ في بداية الكلمة سوف لا اذكر الاسم نزولاً لرغبة الاخ زيد ولكن سأنقل حرفياً ما كتبه عني وبأمانه ولكن قد احذف بعض الجمل المتكررة للتلخيص ( تعرفون آني ما اكذب ) !! .. والذي يرغب بالتأكد من الرابط على عيني ...
يقول في كلمته : الشغل مو عيب...هذا الكلام لم نسمح به لانه كلام سوقي هزلي فلرغ ( اعتقد يقصد فارغ ) لا معنى له فقم بالشواء في بيتك فانت حر ولكن ان تستهزئ بالمؤتمر بهكذا سخرية فارغة فهذا مردود عليك لان المؤتمر برعاية أعلى سلطة دينية كلدانية في العراق والعالم (غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك كلدان بابل العراق والعالم) ..فانصحك ان تلغي سخريتك الفارغة هذه وابطال مشاركاتك التي لا معنى لها... انتهى الاقتباس ..(بس وصلت للرابطة صار كلامي سوقي وشعبي وفارغ ) !!
كيف ومتى استأهزتُ بالمؤتمر ! انني اعبر عن رأي بطريقة علمية سخرية ( هاي صعبة عليك ) وليس بمعنى انني لا اتفق مع بعض البنود والقرارات واعبر عن رأي هذا يعني الاستهزاء ولكن لرسم ومن ضمن القراءة بسمة خفيفة على وجوهنا الكئيبة . وتصلني الكثير من الرسائل من الكُتاب والاخوة القُراء يشكرونني لأنني جعلتهم يبتسمون قليلاً في هذا اليوم الاسود .. ولكن من جهة اخرى ألا ترى سيدي المثقف بأن العالم كله عبارة عن سخرية حقيرة ! سنأتي في المرات القادمة على ذلك ..
أما موضوع المؤتمر بقيادة اعلى سلطة دينية ووووو الخ . يُمكن ان تكون من المؤمنين القدماء ( يعني بالفطرة ) ولكن مَن قال لك بأن هذا يفي او هو الحل ؟ آية الله الخميني كان اعلى سلطة دينية في إيران ومن بعده آية الله الخامنئي ولكن اين هي إيران وشعبها المسجون ولأكثر من خمسة وثلاثون سنة من العالم ؟
آية الله السيستاني هو اعلى سلطة دينية في العراق ...... اي وبعدين ! شنو عْميان ! البابا هو الآخر اعلى سلطة دينية في العالم فأين المسيحي العالمي ( العلماني مثلك ) من المسيح وافعاله ؟؟ ليس بالضرورة ان تكون كل سلطة دينية على رأس هرم مبنية على هرم هندسي علمي بل قد يكون الهرم هش مثل القضية .. وهل السلطات المذهبية او الدينية هي علمانية بإعتبارك تحدثت معي بالعلم فكيف انت العلماني والقائد مذهبي ؟
ويزيد من الشجن ويقول نقلاً عني : الجمهور عاوز كلدة .. ومن ثم يُكمل من عنده :
              الجمهور عاوز كدة.....هذه لغة الجهلاء والسذج فردك فيه السخرية والتصغير ولكن تبقى الرابطة كبيرة بغبطتها وكتابها ومثقفيها واعضائها ومؤيديها...ومكاتبها وفروعها هي دليل عالميتها وهي صخور صلدة تتكسر عليها كل الرؤوس الخاوية وابواق الشؤم والاقلام الصفراء .فاي جدية تتكلم عنها وانت ضائع في سخريتك الفارغه هذه.....فلا تحاول مرة ثانية المساس بالرابطــــــــــــــــــــــــة لان صخورها قد تؤذي بقساوة........!!!! سخريتك الفارغة....
انتهى الاقتباس ..
الجمهور عاوز كدة : هذا قولي العلمي الحقيقي إذا تعي ما يعني العلم ! وسوف لا ادخل في تفاصيل ذلك الموضوع لأنني كتبتُ كلمة خاصة بهذا الموضوع واتحدى السيد الكلداني العلماني أن يثبت العكس ! المواقع موجودة والعناوين والمسريحيات حاضرة والعناوين العلمية ايضاً متوفرة وليعمل اي شخص يرغب في ذلك جرداً لعدد القراء للمسرحيات الطائفية وللأقوال العلمية وليأتي اليّ بالنتيجة .. حتى اتهمتُ في احدى روائعي بأن الشعب هو سبب ذلك التخلف وسوف لا اغير رأي . هذا لزيادة الاطمئنان ( يعني علمياً الشعب عاوز كدة ) .. الرابط الاول ..
ويُهدد في رده السخري الآتي : ومكتب سان دييكو هو جبل أشم تتكسر على ابوابه كل من تسول له نفسه المساس بشخوص اعضاءه... ( هذا كان جزء من رده على مسرحيتي ) !!! .
نفس لغة البعثيين ! التهديد المباشر وكأننا في غابة يحكمها المسؤول الكلداني ! بعدين ليش مكتب سان دييكو ؟ ليش مو مكتب آخر مثلاً مكتب استراليا ! هل فيه هذا المكتب ارهابيين ؟ هل فيه شقاوات حتى تهدد به الآخرين ؟ بعدين وين المشكلة ماراح نلمس اعضاء دييكو راح نلمس اعضاء بحر قوزين !! ألا تعتقد سيدي الكريم بأن هذا هو الاسلوب السخري الحقيقي ! إذا تعي الفرق بينهما ! ... ولكن من جهة اخرى ألا ترى بأنها دعاية غير صالحة وغير مفيدة تقوم بها ضد المكتب المذكور ( راح اتشوه سُمُعته ) ! ومن ثم أليس مكتب سان دييكو هذا هو نفسه الذي حاولت جاهداً الاشتراك في مؤتمره النهضوي ولكنهم رفضوا ذلك وحتى لم يردوا عليك ؟؟.. لعد شنو قصدك من هاي الدعاية !
ثم يطير عالياً وينعتنا مع السيد مايكل سبي الذي كان على الخط معي بقوله : الطيور على اشكالها تقع ( حذفها موقع عنكاوا بعد ان تسائلتُ عن كيفية السماح بمثل هذه الهمجية ) ! انتهى ...
فقلتُ : أليست الطيور التي تتحدث عنها وتُشَبِهنا بها هي ازواج خلقها الله ( وانت المؤمن بالفطرة ) لتزيّن وجه العالم ! ( بعدين اشبي وجه الاخ مايكل ! شوف صورتة مو عبالك  اسد آشوري ) ! . كلمة الطيور على اشكالها تقع يمكن ان تعكسها هناك عندك سيدي الكريم فهذا الوصف يُقال للحيوان وليس للإنسان .. هذا إذا تعي الفرق ! ..
ويضيف : وهو ( يقصد الرابطة ) صخور صلدة تتكسر عليها كل الرؤوس الخاوية وابواق الشؤم والاقلام الصفراء .فاي جدية تتكلم عنها وانت ضائع في سخريتك الفارغه هذه.....فلا تحاول مرة ثانية المساس بالرابطــــــــــــــــــــــــة لان صخورها قد تؤذي بقساوة........!!!! سخريتك الفارغة.... انتهى ..
بصراحة لا املك وانا السخري في إيجاد كلمات تليق بالرد وتوازي هذه الفلسفة العميقة والهندسة العلمية . الرابطة صخرة صلدة تتكسر عليها كل الرؤوس ! لا اعلم إذا كان يعني رأسي او رأس الآشورين او السريان او الارمن او غيرهم ( اعتقد يقصد مايكل ) ولكن يُعبر عن ذلك بصيغة الجمع وكل واحد يأخذ حصتهُ ! ابواق الشؤم والاقلام الصفراء هاي قالها مكتب السيد البطريرك عن بعض الكُتاب ( آني بريء منهم ) فدأبت البلابل تُغردها وكأنها اصبحت نظرية الإنسان والقرد شيتا ( ابن آدم ) . إذا كان كل مَن يعترض او يختلف او له رأي يُصنف بخانة الاقلام الصفراء والابواق الشؤم فماذا نكتب ولماذا يقرأ الآخرون ؟ ما الجدوى إذاً من الكتابة يا سيدي الفهمان إذا لم تكن هناك إختلافات واجتهادات وشكوك وتساؤلات واستفسارات والتي هي المصدر الرئيسي لأي تقدم علمي ( بس هاي شلون راح يفهمها ) !
ويُحذرني من المساس بالرابطة ( ليش شنو هي مزهرية راح أطخ بييها ) ! خوفاً من الصخور التي تتشكل منها والتي هي جارحة ( من جهة هي جارحة ، جارحة ) . هل رأيتم رابطه او حزب في العالم تم تشكيله ( سوف لا نتحدث عن الطريقة والاسلوب والمنتمي ) قبل ثلاثة اشهر ويقوم بتهديد كل راح وجاي بالصخور الصلدة التي تفقس الرؤوس ؟ أم انها رابطة هابطة مثل عقولنا من الماوراء الطبيعة ؟ . أم انها ماركة مسجلة ولا يمكن الاقتراب من علامتها التجارية . هل تعلم يا سيدي الكريم وهذا هو المختصر العلمي وارجون ان تُعلقه في رقبتك المثقفة بأن أي نجاح مستقبلي للرابطة سيكون نتيجة ما نكتبه نحن الاضداد او المختلفون لها وليس بسبب انتمائك الهش اليها ؟ هذا هو علم المستقبل يا عالمي ..
ثم يضيف : الرابطة هي نتاج تاريخ وحضارة أقدم شعوب العالم عراقة وثقافة ولغة وعلم راقي فاين سخريتك الفارغة من كل هذا الصرح القومي الكلدانـــــــــــــي الاصيل ..! انتهى.
وانا هنا أتسائل اين هي تلك الحضارة وذلك العلم والثقافة وأين نحن واسلوبك هذا منها ( هو مجرد سؤال لا يحتاج اي إضافة اخرى ) !! ..............
ثم يضيف : اذا لا تعرف اي نوع من الرابطة هذه هي ؟...فانت جاهل وتعيش في غابة اسمها ( سخرية فارغة) انتهى .
هذا يعني بأن اغلب الكلدان جُهلاء !. تعيش في غابة يمكن ان نمررها ولكن تتهمني بالجهل هذا الوصف اكبر منك يا سيدي المثقف وماذا لو عكسنا القول فهل ستكون مسروراً ( يعني راح تفرح ) ؟ وإذا كُنتُ انا صاحب نظرية ( نقطة الصفر ) جاهلاً حقاً  فهذا ناتج عن تلك الحضارة والثقافة أليس كذلك ! هاي شوية صعبة !! .
ثم يزيد : وما هو هدفها ؟ فان اهدافها فوق  طاقة عقلك فلا تستطيع استيعابها..فابقى حائرآ تائها. انتهى . ( لعد اشراح نسوي بيها ) ؟؟ .
إذا لا نستطيع ان نستوعبها فَما الفائدة منها إذاً ؟؟ ولكن إذا لا نستطيع ان نَسْتَدلها وندرك اهدافها فهذا يعني اعتمادنا على الله ومن ثم على امثالك الفطاحل لتنويرنا بها ! ولكن بأسلوب سخري وليس العلمي لأننا لا نجيد غير الهلوسة السخرية ....
ويُكمل العْلم : وما هو عملها ؟ هو بناء صرح قومي كلداني صوته عالي يسكت كل الاصوات النشاز الجاهلة  والفقبرة ( طبعاً يقصد الفقيرة ) ! شوف حتى الاخطاء الاملائية نقلتها بنزاهة ... انتهى ..
اعتقد يقصد بأنها سوف تسكت القوميات الاخرى واصواتهم النشاز والفقيرة . يعني ليش ما تختصر وتقول الآشورية وانت صاعد ! او يقصدني آني !!!!!! يمكن يُعمم !
ثم يذكر : وما تصبوا اليه ؟ الذي تصبوا اليه لا يتحمله عقلك المحدود ( هاي عالمية وآني فردي ) بالسخرية فلا تتعب نفسك ! انتهى ..
لا أتعب نفسي ولا اعارض ولا أسأل ولا اناقش ولا اُجادل ولا ألعب لعد اشراح اسوي وشلون راح اتعلم ؟؟ شلون ورطه مع هذا الفطحل !!
لا يا سيدي العزيز فأنا اعي اكثر منك وصادقاً اكثر من الذين يرأسونها الى ما تصبوا وماهو هدفها ولماذا تم تأسيسها وكيف سينتسب اليها الكلداني ومَن هو المسموح له وغير المقبول ( هذا إذا لم يسمعوا كلامنا ) وحتى النهاية مرسومة عندي ولكنني سأتركك هكذا حتى نرى على رأس منو ستسقط تلك الصخرة ! ..
بالمناسبة بدأت نتائج كتاباتنا تأتي بالفوائد لك ،فكما كُنتُ قد طالبتُ في مسرحية هزلية لي بوجوب السماح لكل مسيحي من القوميات الاخرى يرغب الإنتماء الى الرابطة دون التفرقة إن كانوا مؤمنين بأهدافها .. فها هو السيد البطريك ومقررات السينودس الاخير يعلنون المرونة وحتى القبول الآخر ( بس ما اعرف ليش رشحوا ثلاثة اسماء لِمطرانية غرب امريكا ! يعني ليش مو اسم واحد فماذا كان للفاتيكان ان يعمل ) ! وكذلك اظهرت توصيات المؤتمر العام تلك المرونة وطالبت بالتعاون مع القوميات الاخرى وتركت الباب مفتوحاً للجميع ( هذا إذا كانوا صادقين ) و ( خاصة الكلدان الشيعة ) ! ولم يتحدثوا عن الصخرة الكلدانية التي تهددنا بها ( يمكن ماكو صخرة اصلاً بس في رأسك )! يعني ال 180 درجة اصبحت 55 درجة شمالاً وحتى المؤتمر القادم وبعد ان يقرأوا سخرياتنا سيتحول الى 72 درجة شمال غرب نحو الجنوب .
ويختتم والباقي مكرر : وكيف تتحرك ؟ تتحرك ب 180 درجة وفي كل انحاء العالم  لفضح الابادة الجماعية التي تعرض لها كلداني العراق..وماذا تصبو اليه ؟الذي تصبو اليه لا يتحمله عقلك المحدود بالسخرية فلا تتعب نفسك لتعرف ......والاهداف ؟؟؟؟؟ يا من تتبجح في سخريتك الفارغه فاهداف الرابطة بشكل مختصر ومفيد يتقبله عقلك السخري هو بناء البيت الكلداني من صخور صلدة قوية تتكسر عليها  كل ابواق الشؤم والاقلام الصفراء المدفوعة الثمن دولارات عفنة عفونة عقولهم الفارغة....ومن ثم يُكمل في الجزئية الاخيرة بقوله : وفي مخيلة الحاقدين المتعصبين ( ابواق الشؤم والاقلام الصفراء القابضة سحت حرام )... انتهى ..
180 درجة وفي كل انحاءالعالم لفضح الإبادة الجماعية التي تعرض لها الكلدان !! اتمنى من احدكم انتم العلمانين ان يسهب لنا هذه الجزئية ! فهل يقصد عبر التاريخ الطويل من قبل الاسلام وفتوحاته او يقصد الإبادة العجمية قبل التاريخ او السبي البابلي ( لا هاي مالتنا كانت ) أم يقصد الى إبادة الآشورين والارمن والكلدان ( حتى لا يزعل ) على يد الكردي والاتاتوركي !. إذا كان يقصد قبل التاريخ وبعد الفتوحات ( الإنغلاقات ) الاسلامية فهذا كان التاريخ وقد فعلتم نفس الشيء مع الاسد الآشوري ودخلت فيه كل الاقوام التي مرت على التاريخ . أما إذا يقصد سفر بلك وماقبلها وبعدها فلماذا لم تكن منصفاً وعادلاً وذكرت معهم القوميات المسيحية الاخرى والتي كانت حصتها من تلك الإبادة اكبر من حصتك ! او يمكن يعتقد بأن الجميع الذي ذهبوا في تلك الإبادة كان اصلهم كلداني ( هاي مصيبة اخرى وباب جديد لايمكننا الدخول اليه هنا ) .. عالمي !
ويختتم : انتم اصحاب البوق الشؤم ( يا عيب الشوم على هاي الكلمة ) ! والاقلام الملونة المدفوعة الثمن دولارات عفنة عفونة عقولهم الفارغة ومن ثم يختتم وفي مخيلة الحاقدين المتعصبين القابضة سحت حرام !! انتهت الاقتباسة المهمة .
كل شيء ذكَرته سأُسامحك عليه بإستثناء الجزئية الاخيرة والتي تتهمني فيها بِقابض السحت الحرام .......
سأقول لك كلام علماني حقيقي قد تستفيد منه . الضمير هو الإله عندي والحق والأنصاف والعدل هو الإيمان عندي وإن كان هذا الكلام كبير عليك فإسأل الفطاحل الذين يحشون رأسك بهذه الكلمات . في حياتي لم اغدر بإنسان ولم اظلم احداً ولم اغير لون وجهي ولم اسرق او أكلتُ مال حرام او لِغيري ولم اخون احدهم لأن كما قلت لك ضميري هو إلهي .. ليس كما هو إلهك ! ..
أنا انظف من كل الذين تعرفهم او حتى الذين حلمتَ بهم . ساتوقف هنا لأن الكلام الذي سأكتبه بعد هذه الجملة سيكون قارساً وجامداً لك ولكل واحد مثيل . لهذا سوف اتوقف .. فعليك سيدي الكريم الإعتذار لهذا الوصف والنعت الذي نعتتني به .. ارجو منك كل الرجاء وهذا رجاء اخوي مرة اخرى ان لا تشارك او ترد قبل ان تعتذر فإن فعلت ذلك ولم ترد قد اسامحك في يوم من الايام ، أما إذا شاركت او تداخلت معي قبل الإعتذار ففي حينها قد لا اكون مهذباً او قد اخرج من طوعي ومن بعدها لستُ الملام . لا ترد ، فكر ، واسأل ( لأنني واثق واقولها مقدماً لك بأن ردك سيكون رد بعثي ) ، وخذ كل الوقت رجاءاً قبل ان تبدأ بالرد او الكتابة لي .او اعتذر قبل ذلك !! لك الحق في التصرف ولكن اتمنى ان لا تخطأ مرة ثانية !
ملاحظة مهمه : سيدي الكريم لا تعتقد بأنني كُنتُ سأبذل جهد ووقت للرد عليك لو كُنتَ لوحدك او بمفردك ابداً وعلى الإطلاق ! ولكنني اعلم بأن هناك الكثير من المثقفين المختلطين يُفكرون بنفس اسلوبك العنصري والطائفي والتهجمي الاقصائي ، لهذا اكتب لهم ومن خلالك فلا تتحمل تكاليف المحامات وتقوم بالمرافعة عنهم ، دعهم وشأنهم ..  واُذكّرك لأنك اسميتني بالغوغائي الجاهل ما يلي : لقد كتبتُ الى الآن اكثر من 350 مقالة جمها كان مخصص وفي مواقع عالمية للارهاب والتخلف ومشاكل العالم الذي بعيد عن نقطة الصفر ( الاسلامي طبعاً ! إذا ما اوضحلك راح تفهم غلط ) ولم اكترث للمشاكل القومية والطائفية إلا في الشهرين الماضيين ( وهذا وقتي ) ولو كنتُ منذ البدأ قد بدات مع المثقفين العالميين من امثالكم لكنتم قد اقتربتم الكثير من نقطة الصفر !! ..
أما موضوع البيئة الفاسدة فهذا الكلام سأتركه حتى عندما نتواجه وجهاً لوجه !
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر .. نيسان سمو
اغلب الاخوة قد قرأوا هذه الكلمتين فلا داع لمضيعة الوقت !! قوية هاي .. والذي لا يفتح الرابطين سوف لا يعلم مَن هوالمقصود بهذا الكلام ( لأنه موجه للكثيرين ) فهذا افضل . شايفين واحد ينقل رابط ويطلب عدم فتحهُ ! ليش مو حق يصفني بالغوغائي !
الرابط الاول هو للمسرحية التي كانت بعنوان : يجب ان تُصَفِقوا لهذه المسرحية ...  وإلا عاقبكم الباري !!!
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,821701.0.html
الرابط الثاني هو لكلمتي  : يجب تشكيل رابطة كلدانية جديدة للكلدان المستقلين !!
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,821995.0.html
يجب تشكيل رابطة كلدانية جديدة للكلدان المستقلين !!
www.ankawa.com
يجب تشكيل رابطة كلدانية جديدة للكلدان المستقلين !!

نيسان سمو 29/09/2016


63
يجب تشكيل رابطة كلدانية جديدة للكلدان المستقلين !!
أليس من المفروض رابطة تجمع الكلدان المستقلين لحمايتهم من التشتت ( ليش باقي شيء ) والتفكك والضياع والإنهيار العصبي او الهجرة ( لا ابعد من هيجي ماراح يروحون ) ! وحتى من الارتماء في احضان رابطات غريبة ( شنو راح اتخلونا في الشوارع ) !! .
أهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( على سيرة الرابطة ) وسنستضيف في هذه الامسية المستقلة الكاتب والدكتور والعسكري والجراح ( هاي اشلون رهمتها ) ! الاستاذ صباح قيا ( اي مو صرنا اصدقاء مستقلين ) .. سيدي الكريم في البداية نقول : استر يارب !!! كونك عسكري وخدمتَ في عهد النظام البائت ( رحمة الله عليه ) صدام حسين وعايشتَ المغوار فماذا تقول عن تلك التجربة وكيف لك الربط بينها وبين القادم !!
كُلي انت شنو ماعندك لا شغل ولا عمل غير الحرشة ( بس هي شريفة مو ) ! ..
صديقي العزيز : عندما استلم القائد السلطة او حتى من قبل ان يصل الى رأس الهرم استخدم نظرية الاقصاء . وهو اسلوب للإبعاد اي شخص ذو قيمة من خارطة الطريق . فقد ابعد صدام كل مَن كان له ارث تاريخي او كاريزما قوية او تاريخ عسكري مُشرّف او  حامل لأي شهادة عليا او معروف على مستوى الاخلاقي والاجتماعي ومثقف بين ابناء الشعب او اي سياسي مخضرم ( اختصر وكول كل واحي آدمي ) ! وذلك بإستخدام وسائل عدة منها الإتهام بالتبعية الخارجية ( خاصة الإيرانية ) او التعاون مع جهات ماسونية او محاولة قلب الحكم او الأعتراض على شعارات البعث او غيرها وذلك أما بالنفي خارج العراق ( يعني الهجرة عدنا قديمة مو بس بهاي الايام ) او بالسجن المؤبد او التصفية الجسدية ومن ثم الى المصحة او الاعدام وغيرها من الوسائل المعروف بها العراق .
لم يترك حوله غير بائعي الثلج والعتالين والمعلمين الابتدائية والموظفين البعثيين . الوحيد الذي كان له شهادة كان المرحوم طارق عزيز . فهو كان مُدرس اللغة الانكليزية ولم يكن متمكناً منها فنُقِل الى البعقوبة ( عادي جان فكرة يم البعث ) . فتفنن صدام في اتخاذ القرارات واللعب يميناً وشمالاً ولا يلقي غير التصفيق والتهليل من قبل الحاضرين ( واحد كان يرسل رسالة ويقول سيدي آني الآن في مطار هانوفر لتصنيع طائرات المانية بدون طيار والآخر يرسل ويتحدث سيدي انا الآن في قاعدة انجرلك لتدريب الطيارين الاتراك على قيادة الأْف 16 والاخر يقول انا  في صحراء نيفادا وقد نجحت تجربة صاروخ التقاطع وضرب الهدف في قوقازيا ولطيف نصيف جاسم ال.... كان الوزير الاعلامي  ) !! فأضحى صدام هو المعلم والمهندس والدكتور والفلاح والاستاذ والقائد ووووو الخ ( الله يرحمه جان يجمع كل الصفات والمهن ) .  وهرع المتبقيين من حاملي الشهادات والاختصاصات أما الى الخارج او قاموا ببيع شهاداتهم والجلوس امام التلفاز  لنفخ البطن من الهواء الحار الذي كان يخرج منه . استمر المرحوم يلعب يميناً وشمالاً وهو يأمن ويُصَدّق بما هو فاعل ومعه نصف الشعب العراقي الى ان وصلنا بذلك اللعب الى وضعنا الحالي ..
 الشَغْلة الوحيدة التي كان المرحوم يجيدها بشكل علمي وفلسفي هي منع الحرية عن العراقي . فقد خنق كل الاقوام والفصائل المتشددة ( عبالك جان يعرفهم ) ! وابعد العرقية ومنع القومية وترك العشيرة فقط .  ولكن في المقابل ألم يكن للمرحوم الحق في اتخاذ تلك الخطوات وقمع الحريات ؟؟ ألم ينقسم حتى نخيل البصرة الى قوميات ومجموعات تمنع حتى جلوس النحلة او الفراشة على بلحة مجاورة لعدم تطعيمها او لمنع اي محاولة تلقيح ! الم يكن يعلم جيداً بالمعدن الذي يحمله ذلك التراب ؟؟
شنو تقصد المعدن الآشوري او الكلداني أو منو الرابطة مثلاً !! ....
اخي السلام عليك وعلى المشاهدين وانا لا اتحمل مسؤولية أي كلام يُقال في هذا البرنامج الفاشل ولا تضعني في عنق المدفع .. روح كمل لوحدك .. عادي يعني شنو ليش بس آني آقَدّم برنامج فاشل ! مو كل العالم معتمد على البرامج الفاشلة .. شكراً لضيفي الكبير والمستقل والذي سنستضيفه في صالوننا المستقل ( بالرغم من علمي بأن ذكر اسمه سيفرض الفشل على المسرحية ولكنني واعدته ووعد الحُر دين ) ...
ماذا سيفعل الكلداني المستقل بعد الآن ( يبقى في الشوارع ) ! خاصة إذا كان ضيفي قد ربط بتجربة المرحوم واسلوبه في التعامل مع المثقف وموقف الرابطة !! هناك الآلاف من المثقفين الكلدانين منتشرين في بقاع الارض دون اي اهتمام او حتى سلام . لقد تمّ تجميع بعض النفر من هنا وهناك واقحموهم في المؤتمر العالمي ربعهم لا يتسطيع حتى التكلم بالكلدانيه ( هسة راح يجي واحد ويُكلي ماكو لغة كلدانية ) ! والنصف الآخر عنصري وحاقد وطائفي ولا يعي غير الله كريم وهذا من فضل ربي والربع الاخير على رأسي من الفوق ( لا تزعلون جْنْتْ مُنصف وعادل ) . ولكن هل يكفي الربع وماذا عن الباقيين ( المستقلين )  الذين ستسقط اسنانهم الاربعة الباقية من القهر والحصره ( هسة لو جان اكو رابطة آشورية جنا نروح نلعب وياهم زار او دق طاولة ) .
اخوتي اسلوب صدام لا يفلح وسوف لا تصلون به إلا الى نهاية المرحوم ! . لا تتقيدوا بالنهج الذي يقرر : كل مختلف عني هو ضدي !! وهذا غير صحيح ( على الاقل بالنسبة لي )  ونحن سوف لا نبقى في الشوارع نتفرج فيلعب الصغار والذين لا يجيدون اللعب في ملعبنا وقضيتنا حتى يضيع وينهار كل شيء . يجب عكس المعادلة والاسلوب والنظرية أو إيجاد وإحداث رابطة جديدة للمستقلين وهذا إقتراح نقدمه للأخوة المشاركين قبل اللقاء المهم للنظر فيه واتخاذ الخطوات العاجلة والسريعة في هذا الشأن ( شنو راح نرقد في المخيمات الفلسطينية ) ! .
وإلا فسنقوم نحن بتشكيل رابطة مستقلة ( حتى لو كانت على هيئة افراد او مجموعات منفردة ) وانا سوف ارشح الأخ مايكل سبي لكي يكون بطريرك رابطتي آسف اقصد رئيس الرابطة ( انا واثق راح يكون رد الاخ مايكل ! انا موافق ) .
يجب على الجميع ان يعي بأنني لا اكتثر لهذه الامور ( اعني القوميات والروابط ) ولا يعنيني غيرالإنسان وإنسانيته ولكنني اتحدث نيابة عن الجميع ولصالح الجميع فيجب عدم تكرار تجربة المرحوم صدام حسين ..
 في كل التجارب السياسية العالمية الناجعه تتجلى المنافسات المختلفة والنزيهه من اجل القيادة ، وبهذه المنافسات تستقيم الامور ويستقيم الحزب الواحد ويأخذ الشعب ومصيره واهدافه كأولوية قصوى وذلك من اجل الاستمرار في القيادة وتعود كل تلك المنافع في نهاية المطاف للمصلحة العامة . الحزب الواحد قد يكون في خُطى بعيدة ومعكوسة الاتجاه دون الاكتراث لمصالح الشعب وهذا هو الخطر المميت . إذاً تشكيل رابطة جديدة للمستقلين هو لصالح الكلدان وليس العكس . او الجلوس مع الجميع ومن ثم الحوار وبعده الحوار ومن ثم إعادة الحوار !! يبلغ تعداد الهند اكثر من مليون نسمة وفيها اعلى نسبة من القوميات والمذاهب في العالم وفيها تجرى انزه وانظف الإنتخابات في العالم فهل تفقهون ماذا يعني هذا ؟؟ راح أساعدكم . هذا يعني بأن لا يأتي احدكم ويكرر المقولة المعقوفة بأننا حاولنا ولكنهم اعداء للكلدان .. نحن شعب واحد واهل واخوة وبيت واحد ويجب ان نبقى كذلك ( على الاقل على عناد الجماعة ) !...
ملاحظة :  سيدي عدنان أنا لم انساك فردي سيأتيك تعاقباً ( شنو انت اهم من مؤتمر  الرابطة ) ! .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..
نيسان سمو 23/09/2016



64
يجب ان تُصَفِقوا لهذه المسرحية ...  وإلا عاقبكم الباري !
لماذا يقطع او يبتر او يُوقف او يؤخر او يُعطل المخرج المسرحية حتى لو كانت اطوأ من الوطائة نفسها إذا كان حظور الجمهور كبير ومستمر في الرقص والتصفيق ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( اليوم العالمي للحيادية ) وسأكون فيها حيادي ونزيه وعادل حتى يتم عرض مسرحيتي على مسرح عينكاوا ( يا جماعة والله آني بريء ) وسأستضيف السيد الحيادي ( هسة واحد راح يْقْراها عُبادي ) ! ليضيف على ذلك عطره الجميل .. سيد حيادي كيف ستكون الليلة وماذا تقول عن المسرحية وهل صفّقْتَ وهلهلتَ طويلاً ؟؟ لك المسرح ..
نعم اخي لقد قرأت مداخلتك على كلمة السيد (والله مرعوب ! ما أعرف اذكر الاسم أم لاء ) ! سنعتذر عن ذلك تفادياً لْعدم دخول العنصريين على الخط وإخراج المسرحية عن هدفها السامي ونعتذر من السيد صاحب الكلمة ( حتماُ راح يسامحنا ) والذي ذكر في كلمته على موقع ( دير بالك إتجيب اسم الموقع ! آسف ! احنا بلا شيء حُجة عليك ) بإعلان الرابطة عن غسل السيرات ووجبات الباربْكيو ( يعني المشاوي ) بعد قداس الاحد في احدى الكنائس الامريكية أو الكندية  .. وتطرق الاستاذ الدكتور الى هذا الموضوع وأفعال الكنيسة وما الىى ذلك ( والجمهور وقف في طوابير طويلة وكأنه يلقي النظرة الاخيرة على جثمان نيلسون مانديلا ) ! .... سوف لا نسرق اكثر من هذا من تلك الكلمة  ولكن سوف اقتبس ردي عليه الى هنا . كان ردي : سيدي الكريم شنو رأيك لو تجي انا وانت نروح نْشوي مشاوي أيام المؤتمر ! وأضفتُ الى ذلك بقولي : لماذا سيقوم المخرج بإيقاف المسرحية وان كانت هذيلة او مُقرفة مادام الحظور كبير والتصفيق والتهليل يزداد يوماً بعد يوم ؟؟ ..
هذه المسرحية سيدي الكريم من اطول واضخم العروض على مرّ التاريخ . يقوم المخرج بتجديد وتعويض العناصر المتغيرة او المتوفية ويأتي بعناصر وممثلين كوميديون ( بايخيين ) جُدد ويضيف في كل عرض او موسم ( حسب طلب الجمهور ) إضافات جديدة على النص وبهذا يُجدد ويُطور من اساليب القهقهة والضحك على ذلك الجمهور المتخلف وبالتالي يستمر هو في ملء جيوبه وفي نفس الوقت يبقى سيد المسرح .
اليوم إعلان عن غسل سيارات ، غداً باربكيو ، بعد غد سفرات سياحية ، بعدها رحلات تنقيهية ، حفلات وسهرات تعهدية ، ألعاب ومسابقات ترفيهيه ووووالخ ( حتى اضحوا بعض القساوسة مثل جستن بيبر في التحضير وإقامة السهرات الغنائية ) . وكل هذا والجمهور مبتسم ودافع من جيوبه لتك الامسيات الرمضانية .
بعد ان حاول وجاهد البعض من الجمهور في تجميع ذلك الجمهور المتفرق ولمهْ في مسرحية واحد وتفانيه في وضع نص وكتابة سيناريو يليق بتاريخ الجمهور قام المخرج بإصدار المسرحية الجديدة  ( ............ ) ليستمر في تقطيعه وجلب انظار هذا الفريق او ذلك ومن ثم ضرب بعضه ببعض وبالتالي تستمر المسرحية والى المشهد القادم .
ولكن السؤال الآن : لماذا يستطيع هذا المؤلف والمخرج في إقناع والضحك على ذلك الجمهور وبهذه الطريقة والى متى ؟ يُمكن لأن الجمهور عاوز كْده ! لأنني من مُحبي المسرحيات الهادفة والرصينة فعندما اُشاهد عرض احداها على التفاز  اُحاول ان التصق بالجهاز حتى استمتع بالعرض ولكن تصعد درجات الحرارة الى اعلى مستويات الفهرنايت بعد اقل من ثلاثة دقائق من سماعي لنوعية التمثيل والكلام والنص البايخ والتافه والاعظم من ذلك هو ضحك وتصفيق الجمهور المتخلف ( عادي ماواصل الى الصفر ) !   لتك الكلمات والنوعية التافه . مسرح متهالك ، كلمات فارغة ، حُجج واهية ، تمثيل بدائي ، حركات اتفه من المخرج ، حبكة وهدف لا يستوعبه إلا الامي ومع هذا تستمر المسرحية ويستمر الجمهور بالحظور والتصفيق ولمواسم متتالية . لماذا سيتوقف المخرج والمنتج والممثل في إداء ذلك العرض ؟ .  وحتى نختتم ملهاتنا السخرية هذه نقول :
المخرج ذكي جداً . يعلم بالتوجهات الرافضة والمنتقدة لبعض من الجمهور في الاستمرار لحظور ومشاهدة تلك الهابطات لذلك سيقوم بمحاولة تخديرهم وتشويههم وذلك بإضافة بعض النصوص او الكلمات المعسلة على العرض الجديد حتى ينخدع اكبر عدد منهم وبالتالي استمرار العرض ( والله انت بطران من وين انجيبلك جمهور جديد ) !. استمرت مسرحيات القمم العربية لأكثر من ثمانية وثمانون عاماً  وكانت دورية سنوية ، وفي كل عرض كانوا يضيفوا بعض البنود والقرارات الجديدة التي يجب تفعيلها في الدورة الحالية لإقناع وترضية الجمهور والمتفرج وما ان ينتهي اللعب وتغلق السدارة ( الجمهور بعد ماراح يكدر يشوف شيء ) ! وينتهون من تسمية المخرج او بطل الفلم للمَلهاة القادمة كانت تمحو وبأستيكة مصرية كل القرارات التي تمّ اتخاذها  في الدورة السابقة ولكن يبقى الجمهور في التصفيق والتهليل للقرارات الجديدة الى ان يتم محوها في القادمة وإصدار الجديد . وهكذا استمرت المسرحية ولأكثر من قرن كامل  والجمهور يرقصُ جوعاً وبرداً وألماً وحزناً وسجينا ومحبوساً ومقيوداً وهو أملاً في القادم الى ان انهار المسرح على رأسه ورأس اللي خلفوهُ وأرداهُ فطيساً . فهل هناك اعظم وانجع وأشطن من هذا المسرح وذلك المخرج ( على الاقل اذكر لنا اسم المخرج ) ؟ . على الجمهور ان لا يتأخر اكثر في الاستيقاض من سباته وإلا فالمسرحية ستدوم وتطول وتستمر وتبقى تُرقِّصه وتهزههُ الى ان يدوخ وينهار على خشمه وهو فطيس . على الجمهور ان يختار نوع النص والمسرح والممثل والمخرج قبل ان يذهب للمشاهدة وإلا فلا لوم على الممثلين ( يقبضون اجور عالية في ذلك التمثيل ) ... السلام عليكم ..
شكراً لضيفي الحيادي لهذه الليلة بالرغم من انني لم ادرك عن اي مسرح تحدث ..
ولكن لماذا نذهب الى مسارح عنكاوا او القوش او تللسقف او كرملش او غيرها فها مسرحنا هذا خير دليل على ما ذكره ضيفي ..فعندما تذكر بأن المسرحية بطلها الرابطة أو المطران الفلاني او البطريرك المسيحي او الراهب الحيراني او الآشوري القومجي او الكلداني المتأشور او السرياني المتأكلد او غيرها من هذه العناوين يقف الجمهور في طوابير طويلة لإقتناء التذاكر  ومشاهدة العروض التعبانة والبائتة بينما إذا ذكرتً نظرية دارون وتأثيرها على تقدم البشرية او المادية الجدلية والإنسانية او اصل العائلة ( بس ليش نروح على هاي المسرحيات الكافرة ) فحتى لو ذكرنا جبران خليل جبران والإنسان او رجاء النقاش ومؤلفاته او فراس السواح او اسماء الآلاف من المسرحيات العظيمة لا يحضر العرض اكثر من خمسة او سته اشخاص وقد يكون معظمهم قد اشتروا التذكرة عن السهو او حتى يكون سمعهم بطيء ( او ضعيف )  فلا يسمعون او يستمتعون بالعرض ( يعني يْطلَع وهو يلعن ابو المخرج والممثل ) !! .
الفاجعة تكمن في الجمهور عاوز كْدا !! لهذا يجب علينا ان نُصَفق لكل مسرحية جديدة وإلا ستكون العواقب وخيمة عند الباري ( الباري عاوز كْده  ) ! ... 
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !! نيسان سمو
نيسان سمو 19/09/2019



65
هل هناك ايّ اهمية للقوميات ( الكلدانية والآشورية وغيرها )  بعد اعتناقهم المسيحية ! لمحة تاريخية على القوميتين  !
اين تُكمن الضرورة والمنفعة في كل هذا التناحر والتقاتل بين تلك القوميات من اجل إرجاع وتسمية الطائفية !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( القومية أم المسيحية ) ولم اجد اكثر جرأة وإختصاراً لهذه الامسية المعقدة للغاية من الكاتب العراقي ( استرالي الجنسية والإقامة حالياً ) المتطرف لقوميته السيد مايكل سيبي . سيد مايكل لم اجد اصعب منك لهذا اليوم فماذا تقول عن القوميات بعد اعتناقهم المسيحية ( مو المفروض أن نَطلق عليهم الناصريون  ) ! لا وألف لا ومَن لاء !. آسف .
القومية الكلدانية هي من اقدم القوميات التاريخية وهي ام الحضارات واب القوميات ومَن يقول العكس او يُفضل قومية او طائفة اخرى علينا نسحب عليه حد الردة . لاء يعني لاء افتهمت ! اودعناكم ..
شكراً لضيفي الذي اختصر  التاريخ بكلمتين ( هو يعلم الموضوع اقدم من التاريخ نفسه لهذا ابتتر من المقابلة ) وفي الحقيقة لم يكن متوقع اكثر من هذا من الاخ مايكل ( يُمكن نسى البطريرك هاي المرة ) ! .. كما تعلمون الموضوع لا يمكن التوقف او التشبث في اي صفحة من صفحاته . الآشوريين جاؤوا قبل التاريخ بآلاف السنين ولكن لا يعلم احد من اي سلالة هُم منحدرين وحتى لو علمت السلالة فلا نعلم التي سبقتها ، وهذا الشيء عينه ينطوي على الكلدان وغيرهم . فلا احدى تلك القوميتين قد هبطت من السماء هدية الرب لهم . فقد ولدوا من سلالات اخرى ، إندمجوا وتكاثروا مع الذين سبقوهم وانصهروا مع الذين لحقوهم فتشكل الهجين الجديد الى ان استقر الاسم بالآشوريين . وهذا ينطبق على كل القوميات في التاريخ لملايين السنوات تراجعياً الى الفرد الاولي او الخلية الأولى ( لا تُعقد الامور اكثر مما هي شنو احنا ناقصين هَلوساتك ) ! ..
وهذا الكلام لا يمكن الإختلاف العلمي عليه . إذاً نحن في النهاية مهجنين من انواع اخرى ( سترك يا باري  ) ! . كل ماهو مهم في مسيرة تلك القوميات هي قِدمها او سبقها الآخرى ومدى تطورها عن التي سبقتها والفترة التي استمرت فيها والظروف التي احاطت بها ( نفسية ، مرضية ، عُقدية ، همجية ، عنصرية ، انانية ، متوحشة ، مسالمة ، عدوانية وووووو الخ ) . واغلب تلك القوميات نهضت او تشكلت على أنقاض التي سبقتها ومن ثم انتهت على يد التي تَلَتها  ( طبعاً كلها كانت مفاوضات نزيهة ) .
منذ سقوط بابل في القرن السادس قبل الميلاد الى القرن الثاني بعد الميلاد كان العراق تحت السيطرة الاجنبية ( فارسية كانت ، اغريقية ، قاعدة ، النصرة ! ) لا يهم ولكن حتماً انصهر الكثير منهم في تلك القرون السبعة او الثمانية مع الغزاة الجدد والعكس ايضاً ( جَم الشعب المصري يدعي بإنتسابه الفرعوني بالرغم من اكثر من نصفهم سوداني وافريقي ) . جاءت فترة دخولهم المسيحية في القرن الاول والثاني او في تلك المراحل فمَن كانوا ومَن بقى من الآشوريين او الكلدان او النساطرة او الآراميين أو اي طوائف اخرى . لقد تغيرت حتى اسماء الكثير منهم . لقد تأثروا بكل الظروف التي احاطت بهم ... لا احد يمكن له جرد وغربلة القائمة الجديدة والتي اعتنقت المسيحية . لقد تعاقبت على احتلال وغزو العراق اقوام عديدة في تلك الفترة منها الفارسية والاغريقية والرومانية والبيزنطية والتترية والعثمانية ( بعد الإنغلاقات الاسلامية ) والعشرات الاخرى من الاسماء التي اطلت على ذلك البلد المبارك الى ان جاءت الفتوحات الاسلامية المباركة في القرن السابع الميلادي . اي يفصلنا هنا بين فترى ازدهار الآشورية وسيطرتها ومن ثم سقوطها والكلدانية ومن ثم انهيارها وبين ظهور الفاتح الجديد بأكثر  من ألف سنة . كيف يُمكن ان يتم جرد كل تلك الحقبة من التاريخ وخاصة كانت قبل ميلاد المسيح ( اي قبل ظهور الله نفسه ، لا فيسبوك ولا تويتر ولا الخلوي ولا سنابشات ولا حتى الديغيتال ) .
السبي الآشوري والبابلي لليهود وجلب الآلاف منهم كسبيين ( ليش شنو جنا مْحتاجين جيش الشعبي ! لا ، بَس في وقتها هاي كانت الشطارة والفلسفة والعلم ) هل يعلم احدكم كيف تهجنوا في المجتمع الجديد وكم شخص انتقل اليهم والعكس ( يمكن حتى بينيامين نتياهو آشوري او كلداني ) . حملات الاسكندر الكبير والذي حكم المنطقة وحتى يوقولون بأنه مات في قصر نبوخُذ نصر ببابل ( هذا اشكان يسويي ْهناك ) وحملات المغول والتتر والعثمانيين وآلاف غيرها كلها دخلت في تهجين وتغير  القبائل المتواجدة وحلحلت ديمغرافيتها ، فلا يمكن الوقوف على اي صفحة من صفحات تلك القبائل في حينها ولا يمكن لأي مؤرخ ان يستعلم وبشكل دقيق او حتى متقارب ما الذي حصل ( المؤرخ يبحث عن حجر ، صخرة ، زقورة ، جدار ، صنم ، ليش هاي الاصنام تهجنت في المذاهب الجديدة ! هذه تثبت تواجد هذا القوم هنا او هناك وهذا لا نختلف عليه ولا ننفيه ) ..
المهم في كل هذا وذاك هو دخلوهم واعتناق الأقوام المذكورة الديانة المسيحية ( كانوا عابدي الاصنانم وبعدين حطموها ) . وكان ذلك في بداية ( في القرن الاول والثاني ) . وهنا اختفت اغلب ملامح الاصولية والقومية عندهم . تمّ التركيز على تقوية المذهب الجديد او بالأحرى اصبح هو القومية الجديدة  . الى ان وصلت الفتوحات الاسلامية العراق بقيادة خالد وذلك في القرن السادس الميلادي .. وقد كان شعار تلك الصفحة البيضاء ( أسْلَم تَسْلم ) فقد استسلم مَن لم يستطع المقاومة او النزوح ( في وقتها ماجان اكو الهجرة الى استراليا او ايونان ) وقُتَل مَن اعتصى ونزح الى المناطق الجبلية في العراق او تركيا او إيران مَن استطاع الهروب . . استمرت تلك الفتوحات والخلافة الاسلامية على العراق الى نهاية القرن التاسع عشر  اي ما يُقارب الألف وثلاثمة مائة سنة .. طبعاً تخللتها الكثير من التسوناميات والعواصف الرعدية ومنها التترية والعثمانية والآلاف الآخرى . فعندما كان الفاتح الجديد يقتلهم لم يكن يفعل ذلك على البطاقة التموينية بل المذهب والذي كان المسيحي . او عندما كان العثماني ينحرهم لم يكن يسأل عن الهوية القومية فكان يترك الكلداني ويقطع الآىشوري او العكس بل كان يفطس المذهب .
وهنا لا يمكن الاختلاف على إن المذهب كان نفسه والقومية كانت قد اضمحلت وانتهت وبشكل كبير ولا يجوز الذهاب الى ابعد من ذلك لأنه المنطق وفي كل جوانبه . نعم قد يكون قد احتمت بعض الجماعات هنا وهناك في الاودية والجبال وتكاثرت هناك منعزلة عن العيون وقد حافظت على بعض ما ورثته من عادات وتقاليد ولكنهم لم ولن يكن بمقدورهم معرفة اصولهم التاريخية ! . لأن الفترة التي كانوا فيها قوميات كبيرة والفترة التي نتحدث عنها تفصلها اكثر من 2000 سنة حُكم الغرباء والداخلين والخارجيين بإستمرار . كيف يمكن ونحن في واجه هذا التسونامي الطويل والمرعب ان نعي من اي قومية هي جذورنا وخاصة بعد حصول القطيعة بشكل كبير بعد انهيار تلك القوميات وبين دخولهم المسيحية والتي تبتعد عن آلاف السنوات ! لا نخطأ عندما نقول قد تكون اصول المرجعيات العراقية من جذور كلدانية او العكس . او تكون اصول يونادم فارسية او عجمية او العكس . لقد انصهرت تلك الشعوب بعضها ببعض وتحولت ملامح ومذاهب وطوائف اغلبهم الى المقابل والعكس .
الى هنا لم نقل شيء جديد في الموضوع ولكن الواقع الذي كان يجب ان تمر به تلك الشعوب بعد كل هذه الفيضانات . استبدت الامور نوعاً ما بعد الفتوحات وخلال عصر الخلفاء فبدأت بوادر النزوح من جديد الى القصبات والقرى المسيحية تدريجياً وبناء القرى والاقضية الى ان استطاعوا في بناء كنيسة قوية نوعاً ما في كلا من العراق وتركيا وذلك ( هذه الفترة ايضاً استغرقت لقرون طويلة وليست اسابيع او اشهر ) الى أن وصلنا الى نقطة الصفر . نقشت السياسة الفاتيكانية ختمها على ذلك التقدم والازدهار الكنسي فأبت ان تضع حداً له وذلك بتقسيمه من اجل غايات في نفس يعقوب ( يعقوب يعني استعمار ) وكان ذلك في منتصف القرن الخامس الهجري ( آسف اعني الميلادي الهجري هذا مو مالتنا ) . تفاصيل تلك الحُقنة الكبيرة سوف لا ندخل اليها لأنها من اختصاص الاكاديمية الاسكندنافية ( هو متعود على الاُبر ) . انقسمت وانشقت الكنيسة ، تاريخ واشكالية ونوعية ذلك التقسيم معروفة للجميع ( اصلاً صارت مثل افتح يا سمسم ابوابك على مواقعنا الجميلة ) . قام الفاتيكان بتسمية القسم المستحدث بالكثلكة . ومن ثم تحول بعد ذلك او تتطور الى الكلدانية وهذا ليس بالمهم لأننا لا يعنينا قبل نقطة الصفر ولكن بعده ( بس ليش يكولون الفاتيكان قام بالتقسيم ليش مو مار شمعون يوحنا سولاقا هو اعترض على طريقة الإنتخاب وسافر الى البابا لعقد صفقة معه والإنضمام الى اللآىتينية ! هذا الجواب سنتركه للأكاديمي ) .
حصل الإنقسام في المسيحية وليس في القومية . نُكرر هنا فالإختلاف ومن ثم الإنقسام حصل في المذهب المسيحي وليس للقومية والتي لم يكن لها اي اثر كبير في حينها . وذلك لأن كما ذكرنا كانت القومية قد انصهرت وتلاشت بشكل شبه كامل في المذهب المسيحي .
لم يكن المقصد من ذلك التقسيم هو القومية بل المسيحية ومشالكها من جهة ومحاولة اضعافها والسيطرة واخضاعها من جهة اخرى . لا احد يعي او يدرك او يأتي برابط او كتاب او مؤرخ ويذكر لنا بنوعية القومية التي انقسمت . يمكن ان يكون جَمَهُم من اصول آشورية او مندائية او صائبة او بابليين او اوريين او كلدويين او حتى فارسيين او اغريقيين ! . نحن هنا نتحدث للتهجين الذي حصل ولآلاف السنوات . بدأت بعد حصول الإنشقاق بوادر وحنين البحث عن جذور القومية من جديد . فأنسبت الكنيسة المشرقية القديمة ( التي انشقت هي الاخرى بدورها الى شقيّن فيما بعد ) نفسها الى الجذور الآشورية واحاطت مهمة الكنيسة الكاثوليكية الحديثة الى الكلدانية . ولكنني لا اعلم من اي اصول وجذور حقيقة انا واتحدى احدهم لو اتى بدليل علمي او حامضيي نووي يثبت اصل جذوره وهي نابعه من القائد نبو خذ نصر او سنحاريب ( يمكن نكون من جذور السبي البابلي الاول او الثاني او من احفاد خالد بن الوليد او العكس وووووووووووووووووووووووو الخ )!!!!!!! .....
هذا السرد المقتضب هو المنطق الحقيقي لكل ذلك التاريخ . نعم هناك بعض المجموعات وبعض الافراد والقرى الصغيرة التي استطاعت ان تتوارى عن عيون الاعداء بشكل او آخر فحافظت على بعض التقاليد والعادات ولكن حتى هذا لا يثبت اصل ونوعية الجذور ألبتة ( نصف الشيعة في جنوب العراق يدعون بإنتسابهم للكلدان فهل يعي احدهم نسله الاصلي قبل التاريخ ) ؟  . هذا إذا ما علمنا بعدد الغزوات والتهجينات والتصهيرات التي تداخلت في حياة ذلك المسيحي  ولأكثر من ألفين عام ( إذا كانت الكنيسة نفسها ولِنفس المسيحيي ونفس المذهب انقسمت الى اكثر من  تسعة وتسعون نوع ومذهب ! أكو واحد فيهُم يعلم باصوله وجذوره قبل الميلادية ) ! .
في القرنيين الاخيرين دَأبت  بعض المجموعات بإنساب نفسها الى الجذور الفلانية والطرف العلاني . فتشكلت نواة جديدة للتمظهر القومي . وحتى هذا كان للدور السياسي والتسييسي اليد الطول فيه . نشطت المجموعة التي انسبت نفسها الى الجذور السنحاريبية اكثر من الجماعة التي تقول بأن نبو خذ نصر هو جدنا الكبير . نشطت تلك المجموعات ( المسيحية ) بعد سقوط العثمانية في بداية القرن الماضي وزاد ذلك بعد تشكيل الدولة العراقية الحديثة وكان لدور الكوردي في التمرد على الحكومة المركزية  اثر كبير على ذلك وذلك بإيجاد المأوى والملجأ لهم . استمرت تلك المحاولات بشكل متقطع ومتفرد في تلك المنطقة الى ان سقطت بغداد ويا ليت لم تسقط ! فقد اسقطتنا معها وانهت المسيحية في ذلك البلد بذلك الإنهيار .
دخلنا بعدها مباشرة في النزعة الطائفية والقومية العرقية والعنصرية والمنفعة الشخصية والانانية المسيسة . لقد ابتعدنا كثيراً مرة اخرى عن نقطة الصفر او جزئية بسيطة من تلك النقطة ( تلك النقطة اكبر بكثير من حصرها في القومية الكلدانية والآشورية ) .
دخلنا مرة اخرى ذلك النفق المظلم المهمش الضعيف والمنهار والمايل للسقوط النهائي في اي لحظة . اضعنا فيها المسيحية وحتى القومية ومن قبلهما الحقوق التاريخية .
أنا لستُ بكلداني بل آشوري ، لا ، آسف ، انا سرياني ، نسطوري ، آرامي ، مدائني ، فماذا يعني هذا ؟ ليش لا ؟ ( عادي يعني شنو ) ؟ المهم بأنني مسيحي ( يعني موافق على طريق وأقوال المسيح )  ، أي جذور كُنتُ احملها فهذا لا يُقدم ولا يؤخر من إنسانيتي وهذا هو الاهم في كل تلك الصفحة التاريخية المريرة .
فيا اخوان نحن لسنا لا بآشوريين ولا بكلدان بل مسيحيون سكنا العراق .
هذا الاقتتال والمهاترات والصراع والنزاع من اجل اثبات العرقية ليس إلا حُقنة مخدرة ومهدئة مُسيسة سوف نسقط وننهار ارضاً بعد انتهاء مفعولها مباشرةً . انها حالة هستيرية لا قيمة لها . 
حاربوا، قاتلوا ، صارعوا من اجل الحصول على داركم . بعدها لكل واحد منكم الحق في ان يختار نوع البيرق وعدد النجمات التي سيرسمها عليه وينصبه على سقيفة داره ولكن قبل ذلك علينا الحصول على تلك السقيفة المسيحية التي سنتمكن من نصب العلم عليها . هذه هي نقطة صفرنا نحن القوميون فإذا بدانا منها كان هناك بارقة امل وغير ذلك فسأبقى اكرر المقولة ..

لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
ملاحظة رقم 1 : نحن لا ننكر وننفي حقوق بعض الاخوة الآشوريين وتضحياتهم الكريمة خلال القرنين الاخيرين وذلك من اجل نيل حقوقهم القومية ولكن في نفس الوقت نتمنى ان يكون القصد من تلك الحقوق التاريخية هي الحقوق المسيحي العراقي وليس للمتأشور او المتكلدن .
ملاحظة رقم 2 : نعلم بأن التاريخ لا يمكن الدخول اليه بهذه الكلمات السخرية ولكن لا ننسى بأن الفترة اطول من ثلاثة آلاف عام وأعي بأن هناك الكثير والكثير والعجيب من الإستثناءات والمهم من الاحداث المتفرقة ولكننا لا يمكن سرد ذلك في بانوراما واحدة وخاصة قبل انعقاد المؤتمر العالمي والذي نتطلع اليه كمنقذ للمسيحية العراقية ( غير ذلك سنصبح احرار ) !!! ولكن حاولنا وبكل اختصار إيصال الاهم لنا جميعاً ( هذا حسب رأي طبعاً ) الى الواجهة وبشكل سلس ودون المساس بهذا الطرف او ذاك . حتماً مانسيت اي شيء !! وإن ! فالمسامح كريم ..

نيسان سمو 16/09/2016



66
نحنُ لا نصوم شهراً ولكننا لا نأكل لحم البشر !!
هل تضحى فعلاً الكلمات المقتضبة اكثر مؤثرة وهادفة في احيان كثيرة من السرد الطويل والممل !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( ماقل ودل ) وسيُدلل في هذه الامسية لنا الاخ كوركيس اوراها منصور ..سيد كوركيس ماذا تقول في هذه الكلمة ؟؟
بصراحة ، لا في البدأ اشكرك على هذه الضيافة الجميلة .. عادي يعني شنو ! ..
نعم لقد قرأتُ ردك المقتضب على طلب السيد فارس ( الغريب شوية ) والذي يقول فيه : نداء غريب لكن مبرر : صوموا لمدة شهر عن اكل لحوم البطريركية والرابطة الكلدانية !!! انتهى الاقتباس .. والذي تم نشره في هذا الموقع ( عنكاوا ) بتاريخ 30/08/2016 والذي تقول فيه : نحن لا نصوم شهراً ولكننا لا نأكل لحم البشر !! انتهت السرقة .
نعم هناك مغاز كثيرة يمكن استنباطها من هذا المطلب . ماذا يعني لا نأكل في هذا الشهر من لحم البطريركية والرابطة ( ليش باقي لحم ) ! ؟ كيف نتمكن من إدراك الطلب ! كيف نُثبت النية الصافية في المطلب ولماذا كان مباشراً في اكل اللحم ؟ .. واخيراً ألم يكن بالإمكان النداء بطريقة اخرى ( اخ فارس المسألة ليست شخصية بل عامة ) ؟؟ موقلت في بداية الكلمة مقتضب ! آسف ..
كان ردك مقتضباً وعلمياً وفلسفياً عظيماً . نحن لا نصوم ولكننا لا نأكل لحم البطريركية ولا الرابطة بل نساعد ونطمح الى الافضل وبنوايا صادقة ولا غير ذلك . لسنا بالحاقدين ولا بالمتطرفين ولا بالمنحازيين او المبيوعين او المشترين لهذا الطرف او تلك الطائفة نحن منهم ولهم وإن احتلفنا ولكن هذا لا يقودنا الى نبش الجثة ..
الصوم لا يفي ولا يؤمن النجاح بل الكتابة والنقاش والاختلاف والرأي والآخر هُما الكفلاء  بتطوير اي حلقة من حلقات المجتمع .
وكما قلنا سنقتضب ولهذا سنختتم كلمتنا هذه متجهينا فيها الى البطريركية والرابطة بقولنا : إن الكُرة في ملعبكم ، وبإمكانكم أن تصدوا كل الاهداف والشوتات القادمة الى مرماكم او ان تسمحوا بدخول اكبر عدد من الاهداف في ابوابِكُم وشبابيبكُم ( يعني نافذة )  وبالتالي ستنخلع ويفتح المرمى على مصراعيه وحينها لا نستطيع ان نلوم او نُعاتب آكلي لحمكم الطري .. في عملكم الصادق والنزيه ستغلقون كل تلك الابواب وغير ذلك فلا عتب .. شكراً للضيافة .. شكراً لضيفي الكريم ...
نعم اخي كوركيس فنحن لسنا من آكلي لحوم البشر ولكن في نفس الوقت لا نستطيع ان يُتّكل لحمنا ونحن احياء ( ورى الموت ماكو شي ) . لا نرغب في ان تستمر المهازل وان نهدي الفرصة في ان تتكاثر الشتيمات والنميمات والاعذار لنبش لحومنا . يجب على الرابطة والمنتسبين إليها ( المَدَنين طبعاً ) الخروج بموقف يكون على قدر الشأن والمسؤولية . إذا لم تعطي الفرصة للإنتقاد واغلقت كل الثغرات وباسلوب ممنهج وواع واستطعت ان تلم الشمل الكلداني وخرجتَ بنتائج علمية ، اجتماعية ، سياسية ، اقتصادية ( بس مو مذهبية وطائفية ) ! فلينبح العشرات مثل نيسان وغيره .
نصيحة الى كل المؤتمرين  : الزمان ليس زمان ماض والصورة لم تبقى اسود وابيض والخبر لا يتم دفنه والشمس لا يمكن حجبها بِغربال متهالك . العمل الصالح والحقيقي ستظهر صورته وبأبهى حُلّة والغير الحسن ستخرج رائحته للجميع ولا حق لكم في ان تمنعوا الرعية من شم تلك الرائحة .. يجب ان لا يكون الغرض من المؤتمر هو للتأمير  والصورة فقط ،  فهذه عفى عنها الزمان !  يجب عليكم وفي نتائجكم ان تغلقوا مناخير  نيسان وغيره من الحاقدين عليكم ( هو ماكو حاقدين بس مندسين ) . ..
اخوتي المسألة ليست شخصية ولا تتحمل خسارات اكثر ولهذا نترك دائماً خيطاً ليتمسك به العائدون . ففي التعندن والتمسك بالرأي الواحد والعنجهية سوف تتباعد الاطراف وتتوسع الفجوة طردياً بيننا وبين اي امل للمستقبل ..الموفقية للمشاركين  ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 12/09/2016



67
انا كلداني القومية وحليلتي آشورية واولادي ( نُص ونُص ) فهل يحق لنا الإنتماء الى الرابطة الكلدانية ؟؟؟؟
ماذا تعني الرابطة وكيف يحق الإنتساب اليها ولِمَن ! وماذا لو رغبت عقيلتي الإنتماء اليها وهي آشورية القومية ولكنها مسيحية الديانة ( بس الاولاد شلون ! يروحون لنادي آخر  ) ؟؟.
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( شلون ورطة ) وهذا الموضوع سيتحدث لنا فيه الكاتب الكبير والفيلسوف الهنغاري مؤلف كتاب المبادىء الاولية في الفلسفة السيد ( جورج بوليتزر ) .. سيدي رحمك الله ولم تحضر هذه الاحتفاليات والفنظازيات الغريبة ولكن حتماً تسمعون عنها وانتم فوق فكيف تحل لي معضلتي ؟؟ لك الكلمة ..
نحن فوق في نعيم وجنة وانهار من العسل ولبن اربيل وكباب الحُسيني وتشريب العبيدي وباجة المريدي ولا ننظر الى التحت ألبتة ( عدنا خُلق لهاي العُقد ) ! ..
ولكن وبالصدفة قرأتُ في صحيفتنا اليومية والتي تصدر هناك ( أطفال الارض ) عن هذا الموضوع . اتطلعتُ على بعض التساؤلات من الاخوة في كيفية الإنتماء الى تلك الرابطة ( على اساس انحلَت كل المشاكل ولم يبقى إلا الإنتساب ) وعن تساؤلاتهم في كيفية التواصل والإلتقاء وماذا لو كان الشخص كلداني ولكنه مسلم المذهب ( ماكو فرق ) والآخر كاثوليكي ولكنه ضعيف الإيمان بما هطل من الفوق والآخر ( كما في مصيبتك ) آشوري القومية ولكنه يرغب الى الإنتماء ووووو الخ من هذه السوالف ( اعتذر من الاخوه في ذكر الاسماء لعدم تَنَسي واحداً منهم او ظُلم الآخر )  ..
لم اتمالك نفسي من القهقه بالرغم من انها ممنوعه فوق لتلك العُقد . ماذا يعني يجب ان يكون كلداني الهوية والمذهب والقومية ( بشرط ان لا يكون مسيحي ) للدخول الى ذلك النادي ؟ . كيف تنادون ليلاً نهاراً بأنكم غير طائفيين ولا عنصرين وتكون شروطكم هذه لكل مَن يرغب في المشاركة معكم . ألا تحاربون وتعادون وبشكل جلي وواضح الاخوة الآشوريين والسريان والصائبة وغيرهم من المسيحيين في ذلك ؟ هل رأيتم وقرأتم شروط الإنتماء الى حزب المحافظين البريطانيين او حزب عُمالهم او الحزب الجمهوري الامريكي (
السويدي  في مرة اخرى ) ؟ . ماذا لو رغبت بَعلتي الآشورية الإنتماء لتلك الرابطة ( روح طَلقها شنو بَغلتَكْ أهم من الرابطة ) ! وكيف سيكون امرك إذا رغبتَ ان تنتمي الى رابطة آشورية ( مو عندهم نفس العُقد ! تعال افتح هذا القلب !!! )  ؟ .
أنا لا املك غير السخرية في الكتابة وهي انجح واعظم وسيلة لكي اُحافظ على الإنفجار الداخلي . بصراحة في هذه الوسيلة استطيع فقط على الحفاظ على إنفلاق الجمجمة .
فلا تلوموني او تعاتبونني لأنني ادخل الى مثل هذه المسائل بِطُرق اخرى غير وسيلتكم وانظر إليها من باب يختلف عن شُبابيكَكُم . كل مسيحي يرغب الدخول الى تلك الرابطة وجوب الباب مفتوحاً له وبِمصراعيه وله الاولية والعتبة هذا ما اُنادي به ( ليش اكو واحد يعرف من اي فصيل انفلقنا أصلاً ) ! . مسيحي آشوري ، صائبي ، نسطوري ، سرياني ، ارمني ، مؤمن ، ليبرالي ( لا ، هاي الكلمة مو مسيحية )  مُلحد ، كافر ( لا هذا غير موجود ) ، مادام يرغب في المشاركة ويتفق على الخطوط العريضة للجمعية . هذا إذا رغبتُم ان تكون الرابطة ذو توجه سياسي عالمي ورابطه حقيقة أما ان تكون مذهبية طائفية فهذا شأنكم ولا دخل لنا به ( انت صُدك بطران ! ليش انتَ اصلاً معترف بك او معزوم حتى تأخذ وياك الغرباء للحفلة ) ! . وهذا الكلام ينطبق على الجميع ( لا يعتبر نفسه الآشوري او السرياني او غيره بريء منه ) غير ذلك ولعدم الدخول في التفاصيل التافه سوف لا استطيع غير الإستمرار بالكتابة السخرية ( على الاقل احافظ على دماغي ) .. أما معضلة اولادي النص النص سوف نتحدث عنها في المؤتمر القادم ..
المؤتمر على الابواب ونقول له في هذه الرسالة واخرى ستتبعها : إذا وقع او شبّ حريق في المبنى الذي ستسكنه الشخصيات الكلدانية او وقع إنفجار في الصالة ( فالك ولا فال العنصريين ) فهل ستمنعون المنتمي الى القوميات الاخرى في مد يد العون والمساعدة في إنقاذ اخوته من تلك البلوة ( لو راح تشكلون سيطرات كلدانية قبل باب الحريق او الإنفجار وتطلبون الهوية والتدقيق في القومية قبل السماح بالدخول ! والله فكرة ليش لا !! ) ! وماذا إذا رفضوا ذلك ! شوفو كلمة اخيرة . صادقاً نحن معكم وقلبنا عندكم ولكن ليس على حساب الحق والعدل والضمير . يجب عليكم ان تكونوا اُمناء للقضية المسيحية برمتها وليس الحضور من اجل الاستجمام ومن ثم تلاوة الكلمة الاخيرة المهيئة مسبقاً والعودة الى الديار البعيدة مرة اخرى ( لا تُذكرونا او تُعيدوا ايام القِمم العربية ) ! . فالشوفينية لا توَلد غير العنصرية والكراهية وحتى من اقرب المقربين وفي حينها لا لوم إلا على المؤتمرين ( ماشاء الله الألسنة قصيرة ) ! .
اعلم بما يسيرُ في داخلكم وأدرك مدى صعوبة طلبي هذا عندكم ولكن هو الكفيل الوحيد في النجاح والاستمراية وعدم السقوط المتكرر ( يعني النية الصافية حاضرة من جهتنا والباقي على صفحتكم ) ! . لا تنسوا كلمتي الاخيرة : الدين ليس افيون الشعوب ولكن القومية هي سرطان الإنسان ( التقوقع والتمسك بها وتفعيلها كَداء عنصري ) !! .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو .
نيسان سمو 07/09/2016



68
المنبر الحر / الصنم !!
« في: 17:53 02/09/2016  »
الصنم !!
هل كل تمثال او صنم تمّ بناءه يعتبر هيئة عظيمة !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( راح نروح  للأصنام احسن من الموجود ) وهذا الموضوع سيكون محور حوارنا ( مع الطُرشان ) وسنستضيف فيها تمثال ابو الهول حتى يحدثنا عن تلك الواقعة المريرة ... ابو الهول لم يبقى إلا ان نعود ونحاوركم فماذا حصل هناك ..
تَشَكلت قرية عينساري جنوب محافظة السليمانية ( مركز اقليم كوردستان العراق ) عند اقدام التمثال العظيم . استقطبت سهول ومراعي البرية تلك اول شخص قبل آلاف السنين من التاريخ واستقر عند اقدام ذلك التمثال العظيم . تمثال تمّ بناء قبل آلاف السنوات دون ان يعي او يعلم أحدهم بموعد او الجهة التي قامت بتشيد العظيم . لقد جذبت رائحة الشخص الوحيد الانثى من نفس الجنس الى السهول الخصبة ومن ثم بدأ التكاثر الحيواني بين الزوج الى ان وصل عدد افراد القرية بالمئات ( قبل ان يضربوهم بالكيمائي ) .. استقر اهل القرية حول السهول المنتشرة حول التمثال العظيم وبدأت الحياة تسير بشكل ممتع وبديع من حول التمثال العظيم .
كل ما كان يعلمه اهل القرية عن العظمة الخارجية ( وراء الطبيعة ) هو قدرة العظيم في حمايتهم ورعايتهم وتخليصهم من اي شرِ محدق ( لا علم ولا مدارس ولا دراسة ولا الحوار المتمدن ) .
ففي كل تاريخهم والذي استمر لعقود طويلة كان اعتمادهم في حماية انفسهم وتجنيبها المخاطر كانت تمر من تحت اقدام العظيم ( لم يكن يعلموا غير تلك السيرة والمعجزة التي يمتلكها العظيم والتي تمّ تناقلها لقرون طويلة عبر ألسنة الاجداد ومن الذي جاء بعدهم ) .  شاءت الصدفة ان تمر المنطقة والقرية وما حولها ( اقصد التمثال ) بظروف مناخية معتدلة ومحاصيل وفيره وثروة حيوانية متكاثرة فأنعم التمثال رعاياه بحياة هانئة ولآلاف السنوات ( اختصر شوية مو يكولون ابو الهول ما يحجي ) !! اوكي .
شاءت الاقدار ان هبت عاصفة ( هوجاء كما قال المرحوم عند اسقاط طائرة المرحوم عدنان خيرالله ) على اهل القرية فقلعت ودمرت ما لم يكن بالحسبان ، ولم يكن امام اهل الجمع ان يعوا او يدركوا الاسباب غير الهروع والتركيع امام اقدام العظيم لتخليصهم وحمايتهم من الشر الغير المدرك والمبهم لهم . فلم يتحرك ساكناً وبعد ان انتهت اسباب الإعصار صمتت الريح وتصلب الزرع من جديد وتوقفت المواشي المتبقية من الطيران وعاد منَ شاءت الاقدار ان لا يهلك من تلك الزوبعة الهوجاء . فبدأ الجميع الدعوات والصلاة والشكر لعظيمهم الذي تدخل وانقذ الجميع من الهلاك واقدمت القرابين ( الحيوانات التي بقت عائشة ) كذبيحة للتدخل العظيم في انقاذهم .
ولم تمر غير فترة ليست بالطويلة حتى هجمت قبائل بربرية قادمة من غرب ايران للهجوم على اهل وممتلكات السكينة الهادئة . فقتلوا ونحروا اكثر من نصف القرويين واختطفوا النساء وسبوا الفتيات واهلكوا كل مَن وقع تحت رحمة سيوفهم المسمومة والبربرية الوحشية . فقتلوا اربعة من اولاد الارملة مليحة والتي كان الاعصار قد اهلك زوجها وسبوا بناتها الثلاثة ونحروا الكاهل ابو حسين والذي كان ( نفس الإعصار ) قد اهلك جميع افراد عائلته وخطفوا ( يعني سَبَوا ) زوجة شيخ العشيرة ( يعني المختار ) وثلاثة من بناته وقتلوا اثنين من اولاده ولم يبقى له غير دريد والذي كان في الخامسة بعد ان استطاع الاختباء تحت برميل النفايات واحرقوا دار ام زهير فتفحموا الجميع بالنار البربرية بإستثناء ام زهير والطفل زهير وشقيقته هيفاء والذين كانوا اثناء الغزوة خارج القصر وفي كل تلك المصيبة المروعة كان مَن يتسنى له ان يصل الى اقدام العظيم لطلب العون والنجدة لا يتهاون ، فقطعوا رأس ام ليلى وهي تحت اقدام العظيم وبتروا سيقان الشاب وليد وهو راكع يستنجد العون من الكبير وفتحوا بطن الحاج ابو خُنفرة وهو يحاول ان يُقبّل سيقان العظيم العارية واغتصبوا الفتاة نادية على رُكب التمثال الضخمة ( كانت مثل الفْراش ) ففعلوا ما لم يفعله اي بربري او غاز او وحش كاسر لأي منطقة اخرى واعدموا وصلبوا اكثر من اثنان واربعون من رجال القرية المحمية بالعظيم وخطفوا اكثر من ثلاثة وعشرون من خير نساء وفتيات المنكوبة وعندما شعر قائد المجموعة بالإرهاق والتعب ( من كثرة الإغتصابات ) أمر بإحراق ما تبقى من الدور الفقيرة والخروج مسرعاً الى الجهة التي قدِم منها ومعه السبايا والغنائم وهو يشكر ربه على تلك النعمة وتلك الخصوبة التي اوعزها وابصره اليها .
هلع ماتبقى من الكهل والعجائز نصفهم الى إطفاء المصيبة المتوقدة في فراشهم والنصف الآخر نائماً تحت اقدام العظيم شاكراً له عظمته وقدرته على حمايتهم من الهلاك الابدي . وبعد ان هدأت الغزوة وبقى مَن بقى على قيد الحياة بدأت بعض الالسنة بالتسائل عن سبب تأخر العظيم في التدخل او حمايتهم من هؤلاء الاشرار فكان رأس الحاج ابو لهب الذي طار بفعل سيف بتار من يد شيخ العشيرة ( ابو ونس ) نتيجة تلك التساؤلات . نادى الشيخ هل هناك مَن فيكم يتجرأ ويسأل عن قدرة العظيم في حمايتنا !! نحن تحت رحمته وبركته نادى الجميع ..
لم تمر إلا اسابيع قليلة وارادت الإرادة الطبيعية للطبيعة ان تضرب السهل والخصيب بهزة ارضية لا تقل عن تلك الهزات التي تضرب جنوب المكسيك . فبدأت الارض بالإرتجال والتحرك واعقبتها انشقاقات وبدأت الدور تُطمَر تحت تأثير الغضب الطبيعي وبدأت الاجساد تتصاقط وتُدفن واحدة تلو الاخرى تحت الغضب الكبير وهرعت مجاميع وعلى شكل اسراب راكعين وساجدين تحت الاقدم الضخمة للعظيم على معرفة وإدراك الذي يحصل لهم وسبب غضبه ( كان يخافون ان يطلبوا العون ( من المختار وعظمة الكبير ) ولكنهم كانوا يطلبوا التفسير وسبب غضبه وكل مايجري دون ان يتحرك لا طرف ولا جبين للعظيم الكبير . وفي هذه الاثناء وصلت أم زهير مهرعة على وجهها المنكوب والذي كان الغزات قد افحموا اطفالها مع والدهم ( تتذكروهم ) منادية : ياعظيمي لقد طُمر زهير وشقيقته هيفاء تحت أنقاض الدار ولم يبقى لي غيرهم فأتوسل اليك يا عظيمي ويا مولاي بأن تفعل شيء وقبل ان تنتهي وصلت أم وليد والتي كانوا البرابرة قد بتروا سيقان (وليد) منادية سيدي وعظيمي الكبير وليد هو كل ما تبقى لي ولم يستطع الهروب وهو الآن ينزف تحت الجدار المتهاون فرحمة به ( والتمثال صامد ) ونادت وهي مركوعة على خشمها ارملة ابو حُنفرة ( تعرفوه كان قد فتحوا بطنه قبل ايام ) يا عظيمي لم يترك لي ابو حُنفرة غير صبية في السابعة من عمرها وقد جرفها غضبكم تحت طوب الدار فمنكم الشفقة على معبودتك الارملة بتلك الصبية وبدأ صوت النباح ( صار نباح بدل العويل ) والعويل يشق السماء ويصل صداه الجبلية الى اطراف مدينة السليمانية من شدة الهول والفاجعة وسمع اثناء كل تلك الدوية الرهيبة صوت المختار وهو يولول ويجهش ويندب ( حظه العاثر ) وينادي يا عظيمي وكبيري ومنقذي ومنقذ اهالي قريتنا ولِمَر العصور والازمان لقد سقط ( دريد هذا جان باقي ) وهو يُسمع وينادي النجدة تحت صخرة كبيرة فلا خلاص له ولي من بعد رحيله غير المعجزة التي عودتنا عليها ومن شدة البكاء وعويل المختار الصاغب والمحزن بدأ الجميع في السكون لإستماع مناداة المختار ونشجه المرير حتى اصاب المختار بالإنهاك واللغوب وانهارَ من شدة الالم واليأس والمرارة واضعاً خشمه على اطراف اصابع العظيم الضخمة .
فجأتأ سُمِعَ صوت رهيب فارتجف الجميع من شدة الهول والصوت الغريب وشعروا برائحة ونفس غير طبيعي وغير مألوف وبلهفة غير مسبوقة رفع الجميع رأسه ( حتى انكسرت اعناق بعظهم ) الى وجه العظيم الكبير وهو يفتح عينيه ويحرك حاجبيه وينظر الى المرميين تحت اقدامه والمختار الحزين قائلاً له : هاي شْبيك ليش جَم مرة كُلنالك آني صنم ! شنو ما تفتهم !! ونام من جديد ..
ملاحظة تم نشر هذه السخرية على مواقعنا الجميلة ( كلها ) بإستثناء عنكاوا وذلك بتاريخ 14/11/2014 ورغبتُ ان اعيدها هنا بمناسبة شهرُنا المُحرم هذا !!
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون الركوع تحت اقدام نفس الصنم ... نيسان سمو
نيسان سمو الهوزي 13/11/2014



69
أما ان تتساوى الرؤوس ... أو الرأس الكلداني اعلى من غيره  !
حديث يُردده الكلدان ومثقفيهم قبل العامة فما هي النظرية الحديثة وكيف سيكون الناتج ( هو ليش بقى محصول ) !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد ( ضرب الرأسين ) وسيتحدث عن القَبَغيّن القس السرياني الدكتور يوسف اسطيفان البناء .. سيدي الكريم بما إنك من طائفة محايدة ولا تنتمي الى تلك القبيلتين ( بس لا تقول آني الاصل ) ! فما هو رأيك وتقييمك  للمَقولة ! شكراً لهذه اللفتة والإستضافة ( يارجل ولا واحد مْعبرنا عبالك اْحنا صاحب الشريط الاخضر ) !! .
في البدأ نعتذر من الاخ زيد ميشو ولا نخصه في هذه البانوراما لأن الذي ردده جاء من مراتب اعلى منه  ومن اساتذه ارفع شأناً في تلك الفاجعة . وبما انني أنا غريب سوف لا ادخل في تفاصيل كثيرة في متن ( اموت واعرف من وين جبتوها هاي الكلمة ) كلمتي هذه ولكنها ستكون بِصيَغ اسئلة لمعرفة الإجابة من الطرفين ..
لقد قرأتُ كلمة الاخ زيد ميشو والتي كانت بعنوان ( الموانع نُصِبت والمشانق عُلِقت وعلى الرابطة الكلدانية أن تزيلهما ) _ ( عنوان كبير وخطير ) والذي نشره هذا الموقع بتاريخ 26/08/2016 . راح نذكر الرابط . وأتطلعتُ على مشاركتك والتي تقول فيها :
انني اشوري وارغب الانتماء لتلك الرابطة فكيف سيكون موقفي من شعارك ! هل سيسقط إعلانك ام ستسقط قوميتي  ومذهبي ! انتهى الاقتباس .. وجاء الرد كما هو عنوان بانوراما اليوم ( نفس السؤال سألته على موقع القوش وكان له الجواب نفسهُ ) ... انتهى الاقتباس ..
أما ان يتساوى الرأسين او يكون الرأس الكلداني اعلى من غيره .  عبارة او مقولة او يُمكن حتى يعتبرها البعض فلسفة أصابت دَماغي بالصداع . كيف يُفكر المثقف الكلداني ؟ كيف يقرأ الحدث ونتائجه ؟ كيف يُقييّم الظروف وما آلت اليه القضية ؟ كيف يستنبط دروس التاريخ في هذا الشأن ؟ كيف يُمكن ان يتعامل مع الغير بهذا النهج ؟ كيف يُمكن ان يحصل على حقوق شعبه بهذا المسلسل ؟ سيل من الاسئلة والتي لا تتوقف بعد سماعي لتلك المقولة ولكننا سنختصر ونتوقف .
هذه النظرة للطرف الآخر ( والعكس طبعاً مو عبالكم انتو ابرياء ) التي أبدعها مثقفينا وسياسيونا ومعهم المذهبيين وقبلهم هلاهل الشعب هي التي كانت الكفيلة بإصال رأسنا الى الحجر الاسود . هذا النهج كان الايقونة التي حملها الطرفين في طريقهما نحو الحج  وبه أضاعوا الطريق واختلفت بل تاهت عنهم اتجاه القُبلة نفسها .
لِنُعيد المقولة مرة اخرى : ( هو العنوان نفسه ) جائز لأحد المختصين اي تفسير علمي لها ! ... حضارتين ( قومين ، سلالتين ، رأسين ، عشيرتين، فصيلين ،......... ) مروا على التاريخ كما زارها الفصائل الاخرى عبر الزمن السحيق ، قومين ، سبوا الآخر لقرون ، ودخلوا في حروب تدميريه وغزوات وإنتصارات وإنتكاسات ومن اختلاطات بِمئات الاقوام الاخرى وغزوات مع الآخرين وعلى مَر تاريخهم . حضارتين لكل واحدة رجالها وكارزميتهم وثقافتهم وتاريخهم وملوكهم وتضحياتهم وامراضهم وعُقدهم النفسية وأسبقيتهم في التاريخ فكيف يمكن ان نطالب بتسوية الرأسين اليوم ( شنو راح نْخليه بالميزان ) ! ؟؟ وماهي فوائد تلك التسوية على الساحة العالمية ؟ ..
كيف سنتمكن من تحقيق تلك المعادلة المستحيلة ؟ لهذا نحن نرى بأن المسألة هي نفسية ( مرضية ) اكثر مما هي رأسية ....
شعب ، امة ، تاريخ ، لغة ، ارض ،  مستقبل كُلها عوامل اهم واعظم بكثير من الرأس . وماذا لو أصَرّ الطرف الآخر بأحقية كُبر رأسه وجمجمته ومنذ متى كان الرأس الكبير افضل ( مو  يكولون صاحب الرأس الكبير اهبل ) ! . لِيكن رأس الجميع اضخم من رأسي  ( وين المشكلة ) ! فهل علينا العودة ومسائلة اشور- باني - ابلي ( اشوربنيبال ) والملك نبوبلاصر على اسرارهما وحجم رأسهما والامراض والعُقد الذي احتوتها جماجمهم ! ..  وماذا لو جاء الطرف الثالث واظهر حُجم نَفوخه المنفوخ فكيف سيكون الموقف ( سترك يا غائب ) ! .  فلماذا لا نستطيع ان نترك ذلك الرأس جانباً ولو لوهلة ونبدأ بالاعضاء الأخرى  ! . أي نعم لقد تأخرنا كثيراً ولكن القول هذا والنظرة الغريبة تلك كانت سبب ذلك الـتأخير .
بهذه الفلسفة تعاملت كُل القوى المسيحية من سياسيوها الى مثقفيها ومنهم مذهبيوها مع بعضها البعض ومن الوهلة الأولى الى ان كانت النتيجة الهجرة المنظمة . لقد نَوهنا كما نادى من قبلنا بترك الفلسفة الميتة ورائحة تاريخها العفن من اجل الحصول على المستقبل ولكن رغبت النخبة الواعية وفضلت الرائحة العفنة على زهور نيسان المستقبلية . فكيف سنُطور ونُحَدّث ترتيلة القيامة يا سيد ليون برخو ( بس انت شنو سرياني ، كلداني ، آشوري ، حتى تدخل على الخط ) ! .
هل علِم الجميع كيف أضاع المثقف والمذهبي قبل الشعب القضية وتاريخها ؟ .. قلنا في بداية الحلقة بأننا سنطرح اسئلة كثيرة هذا اليوم وها قد فعلنا وشكراً للمجاوب .
شكراً لضيفي السرياني الكبير والذي يحتفظ هو الآخر بحقه في الرد كلما تلتقي الرؤوس وكلما ضاقت عليه الدربونة .
هل فعلاً هذه هي ثقافة وفلسفة المسيحي العراقي ( اي بس لو موجانت هيج ليش وصلنا للحالة التعبانة وليش كان الكوردي افضل منا ) ! حتى الاكراد تقاسموا الدور وتنازلوا للآخر وتوحدوا تحت اسم واحد من اجل سرقة ارضهم ( هي لنا بس كانوا اشطر ) فترك جلال الكوردستان ليتكلم من بغداد لصالح مسعود وشعبه بالرغم من كل التضحيات التي قدمها الصوراني في تلك البُقعة فماذا لو كان الكلداني او الآشوري قد اعطى تلك التضحيات ؟ . جالسين في اسحاق العالم المتفرقة وبعيدين ملايين الدونمات ولكنهم يطالبون بتسوية الرأسين ولا يأبؤون للرؤوس التي تهشمت بسبب تلك الفاجعة .
ولِنعيد الفاجعه : كيف ستتساوى الرؤوس ( يُمكن يكون واحد فارغ والآخر متروس ) ؟ وعلى اي اساس ولماذا لا يمكن السير دون النظر الى الرأس ؟؟.. هل ادركتم لماذا انادي ليلاً وصباحاً ةقبل الغروب بنقطة الصفر ؟ ...
رابط كلمة الاخ زيد وسؤالي له ورده عليه ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=820107.0
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 29/08/2016



70
مَن قَتل سونيا الجميلة ( Sonja  )؟؟  ومنها الرد على السيد شوكت توسا المحترم .
نيسان سمو

كانت بعنوان : مَن قَتل سونيا الجميلة   ( Sonja  )؟؟
عندما انتشر خبر مقتل سونيا الشقراء في ارض المعركة ( السكسونافية ) بدأت جميع القبائل والعشائر في المنطقة  للبحث عن سونيا والأنتقام لهذه الشابة الرائعة الجمال والجسم من هذا القتل البشع( على الأقل نشوف الجثة حتى نرتاح ) هذا ما طالب به الجميع. فبدأت اصابع الأتهام تحوم حول قبيلة  ( سرسونيا ) وقائدها ( ساسوكي ). فقامت قبيلة القائد ( السوسكذابي ) بمهاجمة قبيلة ( سرسونيا ) ، فوقعت معركة ارهابية بين القبيلتين قُتل فيها العديد من ( الاساوس ) من المعسكرين ، ومن بين اصوات السيوف  سُمع صوتاً ينادي يا رجال الأساوس ( سونيا ) لم تُقتل بل هي حية ( عايشة تُرزق ) وتحارب الآن قبيلة ( سارجوسي ) . فعندما سمع القائدين هذا الخبر السار جداً ( معقولة راح نشوفها مرة أخرى ) امرا القوات بالتوقف عن القتال والتوجه فوراً نحو قبيلة ( سارجوسي ) للدفاع عنها وتخليصها من بين أحضان قائدها ( السكسيفاني )، فواجهت الجيوس الثلاثة بعضها البعض في اسرس معركة وقعت ( ورة بيتنا ) فقُتل الآلاف من الجنود الأساوس من أجل عيون ( سونيا الرشيقة ) وهُمْ في هذا الوضع الذي لا يحسد عليه وصلت رسالة عن طريق ( الفيسبوس ) ( فيسبوك مجان موجود بعد ) تقول فيه للقادة الثلاث بأن سونيا ليست هناك ( شبيكم دمرتوا نفسكم بلاش ) لقد رأينا سونيا وهي تَمتطي جواداً ابيض اللون والشعر بين جيوس قبيلة ( السربسشانقي ) وهي تحاربهم لوحدها ( صُدك جذب ) يا رجال : نادى القواد الثلاث توقفوا عن المنازلة سونيا ليست هنا بل هناك . ( وين والله دوختونا )؟ هلموا نحو قبيلة  السربسشانقي وقائدها ( السرسي ) لأن سونيا الآن في أحضانه ( يَللّه يا رجال ) فهبت الجيوس الثلاثة لأنقاذ سونيا الجميلة من هذا( السرسي ) . فوقعت معركة فطيسة الصيط في المنطقة بين القبائل الأربعة ، الكل كان يقاتل بعين واحدة والعين الاخرى تبحث عن ( Sonja  ) فقُتِل الجميع بإستثناء القادة الاربعة ( واكفين بعيد يشربون جكاير ) ، طبعاً المعركة كانت بالسلاح الأبيض وليس بالأشعة ( البلفسينية ) وبعد ماكانوا اكتشوا ( إنسحاب تكتيكي ، أو اقتصادي ، ) وما كانوا اخترعوا ( شيل والحكني ) ولا فرْ وجرْ ( لعد ليش اسمهم اساوس ) ؟ فرفشت ارض الوادي بجثث ( الاساوس ) ، وبينما كان القادة الأربعة ينظرون الى جثث القتلى بإستغراب مما حصل كانوا يفكرون ويسألون انفسهم ( لعد وين سونيا ) ؟ وفي هذا السمط الرهيب نهضت شابة مثل الملائكة رشيقة القوام تشرق السمس من ( ستيانها الخفيف ) بالرغم من الجروح البسيطة التي أصابتها من  بين أنقاض القتلى ( كُلكُم عبالكم  طلعت سونيا ) مو؟ ( ليش شنوا عبالكم فلم هندي ) !!
فنادت الشابة الى ( الحشاشين الأربعة ) هل راى أحدكم سونيا الجميلة ؟ فرفع من بين الجثث أحد المقاتلين رأسه ( بعد ما جان ميت ) وقال: هاي شبيج ؟ سونيا بعد ما جايّ ، لأن الفلم أصلاُ بعد ما بادي . ( هذه كانت كلها مقدمات ) ....انتهى الاقتباس .. هذا كان جزء من تلك السخرية ...
كتبنا هذه السخرية ونشرت في هذا الموقع بتاريخ 13/08/2011 وقد اعتبرها البعض او حتى الجميع بأنها فعلاً مقطوعة سخرية من فلم كوميدي . ولكنها لم تكن غير مشاهدة الفلم قبل ان يبدأ وقراءة السيناريو قبل ان يُكتب .
يقول السيد شوكت توسا في كلمته المنشورة بتاريخ 23/08/2016 وعلى موقع عنكاوا وتحت عنوان :  كأسُـــنا المــــُر لا  يتســــع لدمــــوع التماسيــــح  .... الآتي :
ثم يا اخوان, هل جربنا واجرينا جردا لحصادنا من جهود المتهجمين على الحركه( تحت يافطة النقد) , وهل زاد شيئا على ما يمكن ان يجنيه المرء من سفسطه + ثرثره  خاويه من اية مادة فكريه ومن دون اي برنامج سياسي  يمكن التعويل عليه في التصحيح او لايجاد البديل , نعم  سنكررها , أخطاء الحركه موجوده  ليس باستطاعة احد إنكارها, ونقدها واجب اخلاقي قبل ان يكون حق انساني,ولكن السؤال هو كم  من النقاد (اقصد المتهجمين منهم) اثبتوا لنا كقراء قيراطا من الاهتمام فكريا وانسانيا  وطرحوا مشروعا يحسن الحال ويضمن مصير ومستقبل شعبهم , بالعكس,  كل الدلائل تشير بان طفح كيل ولعهم بما تمليه عليهم امزجتهم  وخيباتهم  الشخصيه قد  اصبح  معيار نقدهم  ودستور تهجمهم , تلك لعمري ظاهره  بقدر ما هي مؤسفه فهي مخيبه ومقرفه.
سيدي الكريم نحن لا نضع اللوم على حزب معين او سياسي بحد ذاته ( انا اضعهُ على الشعب ) بل اللوم والعتابة يُعلق في رقبة كل مَن يُمثلوننا غيابياً والزوعا في مقدمتها لتاريخها السياسي العتيق ولكن لا نُحَصّن الأحزاب والطائفة الكلدانية من هذا الاثم لا بل كان دورها اكثر تقطيعاً وتمزيقاً من الاخوة الآشورين انفسهم . لقد ذكرنا هذا في كلمات سابقة .
وجَم هذا الذي نالته المسيحية والطائفتين في تلك البقعة التاريخية ناتج لعدم مشاهدتهم للفلم قبل عرضه وعدم قرائتهم للسيناريو بل ذهبوا للتصفيق والتهليل على نجاع الفلم وإن لم يكن من انتاجهم وإخراجهم . الافلام الجيدة يكون اغلب كُتاب سيناريوهاتها ومنتجيها ومخرجيها وحتى الممثلين من المحترفين وليس الهواة .
كانت هناك فرصة تاريخية كبيرة في كتابة سيناريو بأسلوب احترافي ومن ثم اختيار الممثلين البارعين وبقيادة مخرج ذو باع طويل في التاريخ السياسي لإخراج الفلم الذي كان سيحترمه العالم الآخر . احترق الفلم وضاعت الكعكة وبقى من بقى هناك جوعاناً وعطشاناً .
ويضيف في نهاية كلمته المذكورة :
الذي يهمنا هو ايصال رسالة حرص يتبادلها الاخوه فيما بينهم  للرفق قليلا بابناء شعبنا في محنتهم,والرفق الذي نتحدث عنه لا يعني التصفيق والهتاف لهذا التنظيم او ذاك الشخص اطلاقا ,انما بالموقف والنقد الذي تزينه شارات الحرص على مستقبل ومصير شعبنا .
سيدي الكريم ومَن قال بأننا نبكي على طائفتنا او نُطالب برفع بيرقنا اعلى من البيرق الآخر ؟ أنا شخصياً اكثر الكُتاب الذين نعتُ الطائفية وهاجمتُ كل مَن يتسلح بها والروابط حاضرة تشهد على ذلك لكل مَن يرغب في قراءة السخريات ! . فحرصُنا لم يكن غير على اهلنا وشعبنا ومستقبلهم هناك ! بالرغم من انني كُنتُ منحازاً للآشوريين في اسلوب تنسيقهم وتاريخ نضالهم اكثر للكلدانيين ولكن هذا لا يمنع في القول والتكرار  بأن لو تمكنّ الطرفين في تركين الطائفية وتاريخها المرير المتناقض لوهله جانباً كان الكفيل بالحصول على جزء كبير من الكعبة وكانوا يستحقونها ولكن وللأسف الحقد والكراهية واستحضار الماضي المُبهم والتغني بالطائفية جعلهم يخسروا ونخسر كل التاريخ . لا بل منعونا حتى من لحظة لِمشاهدة القالب وهو فاض . لم يُشاهدوا الفلم بشكل جيد لأن تاريخهم السينمائي كان ضعيفاً وكانت كتابتهم للسيناريوهات واهناً فجاء الفلم في آخر القائمة ( إذا لم يتنازلوا حتى لحظة عن كبريائهم في النظر الينا وسماع ما نقوله فكيف كانوا سيسمحوا لنا بالمشاركة في التمثيل ) !! . لم يتمكنوا حتى مثل الكوردي الذي خبز خبزه ووضع بيضه في سلة الامريكان واسرائيل الى ان وصل الى بر الامان . لم يستطيعوا الساسة المسيحيين ومعهم الكنسية حتى في التنسيق مع احد الاقطاب الكبيرة مثل الصهيونية العالمية او روسيا او بريطانيا او فرنسا او الولايات المتحدة من اجل المصلحة العُليا ومن اجل ان لا يتفرد الكوردي الجوعان ويقوم ببلع منطقة بعد منطقة وقرية بعد قرية ( ليش راح يشبع نيجيرفان ) ..
ولهذا اسمح لي بالقول : منذ متى كان النقد غير مقرف وخيبة امل للسياسي القومي ؟؟؟
ومع هذا نحن لا ننتقد بل نبكي على اللبن المسكوب ( ليش باقي امل في النقد مو طار ) ..
نعود ونكرر بأننا لا نلوم هذا الفريق دون ذلك ولا نضع اللوم جمه على طرف واحد ولكن الاثنين اشتركوا ومعهم المذهبية في إضاعة تلك الكعكة التاريخية . تحاربوا وتنازعوا وانفصلوا وتفرقوا لا من اجل الكعكة بل من اجل البيرق الذي سنقش على تلك الكعكة واسم مَن سيأخذ مساحة اكبر على ذلك الجاتو ولكن نيجيرفان كان قد لهف التورتة  ..
اننا يا سيدي الكريم لا ننتقد لأنه لم يبقى له مكان ولكننا نواسي انفسنا ونتسلى بتاريخنا العريق وننظر ونتحصر على قُطعتنا وهي في فم الضبع الكوردي الشاطر .. هناك امل واحد ومعجزة وحيدة لِسحب صمونتنا من تحت انياب الضِباع وهذا ذكرناهُ  في تعليقنا على مشاركة الاخ وليد في السخرية السابقة .. تحية لك ولكل إنسان إنساني ..
رابط الكلمة المذكورة : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,527718.0.html
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر .

نيسان سمو 25/08/2016

71
أقر واعترف لكل الاخوة الكُتاب والقُراء بأنني فشلتُ فشلا ذريعاً !!
نيسان سمو 22/08/2016

لماذا إنهزمتُ في تحريك الشعب وكُتابهِ وأين تُكمن تلك المدعاة ؟
أهلاً بكم في بانوراما ( لا بانوراما ولا بطيخ ) ولا ضيف ولا هُم يحزنون ( منو يرضى يكون ضيف في برنامج فاشل ) ! راح أكملْ اخفاقي لوحدي واتحمل مسؤوليته دون ملامة اي ضيف ..
بعد ان تكاثرت وتقاطرت الاتهامات والضنون وبكل انواعها واطيافها عن اسباب عدم قدرة المسيحي العراقي في الصمود وهزيمة الساسة المعنيين في عملية الترميم والتوحد وتشكيل جبهة قوية قادرة على الصمود ضد الرياح العاصفة بالمنطقة الخضراء وبعد ان توزعت الإدعاءات بين الكُتاب والقُراء ( يعني الشعب ) في تحديد اسباب ذلك الإنهيار وبعد مشاركات عديدة مع الاخوة في هذا الشأن  ذكرتُ بأنني سأضع النقاط في البانوراما القادمة على حروف تلك الهزيمة .
أتت البانوراما وكانت بعنوان : لا يُمكن تَيَسُّر معضلة الشعب المسيحي إلا بتنوير ذلك الشعب نفسه ( يمكن لو جان قلتْ حل بدلاً من تَيَسُّر وتثقيف عوضاً عن تنوير كان افضل ) ! . وعلى هذا الموقع وبتاريخ 18/08/2016 سوف اذكر الرابط في نهاية العطلة .
ويا ريتها لم ترى النور ! اندحرتُ شرّ هزيمة . لم يقرأ تلك الاسباب إلا العشرات من ذلك الشعب ولم يُشارك لا بالسلب ولا إيجاب أيّ من مثقفي تلك الامة على تلك الإخفاقة بالرغم من اهميتها القصوى من وجهة نظري السياسية . لقد اتهمتُ فيها ثقافة الشعب المسيحي هي التي قادتنا الى تلك الإنكسارات ( لعد زين صار بيك ، مو جنت ماشي حلو مع السيد ساكو وجمو اشوداك للسياسة والجديات ) ! بالإضافة الى الساسة المخصرون والكنيسة . التفاصيل ستكون  موثقة في نهاية البانوراما للتاريخ ...
ولكن لماذا هذا الفشل والهزيمة النكراء ( ليش هاي اول مرة ! بَس ليش انت احسن من اهل خير امةوفشلهم وهزيمتهم العارة في ريدو جانيرو ) !
صادقاً لا اعلم . هل لأنني كنتُ واضحاً وصريحاً وصادقاً ( على الاقل مع نفسي ) ؟
هل لأنني وضعتُ النقط على الحروف الصحيحة فلم يرغب أحد بتحريك تلك النقط ؟
هل لأنني كنتُ حيادياً وبشكل كبير ولم انحاز لهذا الطرف او ذاك وذلك بِعدم ترك اي فرصة للمتربصين القومجيين في رمي بسهامهم المسمومة في وجه الطرف الآخر ؟
هل لأن المعنيين رغبوا في ترك الرؤوس تحت الرمال الحارة افضل من تعريضها للهواء القارص ؟
هل لأننا لا نهتم بالعراق ولا بمستقل ذلك الشعب بل بالكنيسة ومشاكلها الفرعية وصراعتها الفنية وفنانونا المتحلون من هذه القومية الى تلك ( يعني لو جان كلت جنان ساوا يُغني بالكلداني مو اشرف الك ) ! .
هل لأنني كشفت الغطاء عن الجروح فلم يأبى احدهم بِحَك ذلك الجرح !
أم  كُنتُ كاذباً ومنافقاً ومتوهما في كل ماذكرته فلم يرغب احدهم في إضاعة وقته مع تلك الخُرافات ( هسة لو جان واحد كايل شيء جنا نرتاح ) ! .
لا اعلم اين يُكمن الخلل ! فيّ او في الطرف الآخر ! لكنني يقين من خيبة املي وهزيمتي ..
المهم لم يبقى اي كلام آخر نقوله ونحن مقبلون على مرحلة قد تكون حاسمة في الوضع الشمالي وبعد تحرير القصبات ونينوى الآشورية ورياح  انفصال كُردستان عاتية ومصير تلك القصبات وتاريخ ذلك الشعب إلا بالرجوع الى تلك الكلمة وقراءتها بشكل آخر وتفعيل كل ما تم ذكره وغير ذلك فصادقاً سوف لا يكون الفشل إلا لكم ( يعني لنا ) والتاريخ سوف يشهد على ذلك ( معقولة راح نموت سوية ) ! ..
لا يمكن للشعب الذي لا يعي القراءة ان يتقدم إلا بِبدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو

رابط الكلمة المذكورة ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,819606.0.html

72
لا يمكن تَيَسُّر مَعضلة الشعب المسيحي إلا بتنوير ذلك الشعب نفسهُ !
هل هناك أي بارقة امل في استراجاع المسيحي حقه التاريخي في ارضه وترابه ( هسة راح يجي واحد ويُكلي الكلمة ليست بالفصحى لأنك لم تحدد عن أيّ مسيحي تتحدث ) !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( نقطة ضوء ) وستُنوّر تلك البُقعة السيدة الشهيدة رغدة وفي بشارة والتي سقطت في مذبحة كنيسة سيدة النجاة ( بالرغم من انها لم تنجدهم ) وذلك عندما ضرب اهل اللغة الفصيحة بسمومهم يوم 31/تشرين الاول من عام 2010 لتلك الكنيسة والفتك بالمؤمنيين الذي كانوا تحت رحمة سيدة النجاة . سيدتي سقط الكثيرون من بعدك فلا عزاء للموتى بل العزاء للأحياء الذين يموتون كل يوم . ماذا تقولين لشعبك بعد هذه التضحية ؟
نعم اخي : في البدأ اشكرك على التَذَكُر وتذكير الاخوه بهؤلاء الشهداء ( ليش منو كالج شهداء ) !...
ولكن كما ذَكرتَ في المقدمة فلا عزاء للقَضوا ورحلوا بل للذين إنطفأوا وهم احياء . للأمانة لا نَنتحب او نَجزَع على انفسنا بل على الباقي من اهلنا وشعبنا والذين يموتون قهراً وحصرةً في كل دقيقة والذي نادى بأن دماء الشهداء لن تذهب سُدى كان واهماً وضانّ ( هاي فُصحى ) . اكثر من هذا لا يجدي الكلام ولا يَرفد لهذا سوف اترحم على امة لا تعلم بقدر نفسها . شكراً لكَ ..
شكراً سيدتي وبدلاً من القول  رَحَمكِ الله سوف نقول رحمنا الله ( اْي مو ماعندَ شُغُل غيرك ) ! .
قبل ان تتفاقم الازمة ويسقط المئات من الشهداء نادينا كما صدحَ الاخوة من قبلنا وناشدنا برؤساء احزابنا السياسية المسيحية ( هي طائفية وعشائرية قبل ان تقترب من سياسية ) بالعمل سوياً وإيجاد القاسم المشترك للتوحد والتآخي مطالبين لهم بأخذ النموذج الاسرائيلي المتوافق في المهمات الخارجية والمتخالف داخلياً كمثال نقتدي به لتشكيل جبهة رصينة وبالتالي ورقة يمكن إستخدامها للضغط على الاطراف الدولية والتي تقود وتتمسك بخيوط خارطة الشرق الجديدة . كما يعي الجميع ( ويُمكن لاء ) بأن القائد للعملية التهديمية ومن ثم التأسيسية الجديدة يعتمد على الكارتات الرابحة والقوية . فيخرج بهذا الكارت ويطوي الآخر وحسب مصالحهُ وقوة الكارت المستعمل ومدى الإستفادة منه . أنبأنا في بداية او بعد الإنهيار البغدادي ورحيل الساتر بأن هذه هي الفرصة التاريخية لشعبنا وامتنا ( هسة واحد راح يكول لازم تضيف الكلدانية حتى يستقيم كلامك ) للإستفادة منها وذلك بتشكيل جبهة موحدة مطالبة لتلك الحقوق التاريخية ومهما كانت الجبهه قوية كان الكارت اقوى وبالتالي حظوظ تفعيله على ارض الواقع سيكون اوفر حظاً واكثر نجاعاً من قِبل المسيرين لتلك الكارتات .
ولكن وللأسف لم يكن في خاطر كل مرؤوسينا السياسيين غير تفعيل كارتات العنصرية والقومية والطائفية وحتى العشائرية والمذهبية ( لا هذا مو مالَتْنا ) حتى ضاع الخيط وطار البُلبُل .
وهنا يجب ان لا نستثني موقف الكنائس ( الثُلاثية وحتى الرُباعية ) المتماثل والمتفكك والمشارك في زيادة ذلك التقسيم وتلك العنصرية والتمسك بخيوط القومية والذي هو الكفيل الناجع بتقسيم وهدم اي شعب وامة ( هي وين بقت امة حتى نتحدث عنها ) . اي إضافة اخرى ستكون بائخة .
ولكن السؤال الذي نحن بصدده هو اين الشعب المسيحي ( لا اقصد الشعب الفنزويلي ) من كل تلك الجريمة ؟ اين هو دور ارقى واقدم الشعوب ( لو جانت القصة كلها مُفربكة ) في ذلك الجانب  ؟ اين وصلت عقلية وثقافة صاحب اقدم حضارة في عملية إعادة وترميم ذلك التاريخ ( لو الشغلة جانت على الورق وبس ) ! ...
شعبنا صاحب اتقى الحضارت ( هيجي يكولون آني ما شْفت ) لم يكُن دوره أقل خراباً وتفكُكاً من دور مرؤوسيه العشائري . شعب لم يستنبط ولم يستفد من تجارب الشعوب المتقدمة . شعب لم يرى كيف يُسْقَط او تُسْقَت الشعوب ارقى واقوى الحكومات ويطرح ارضاً اعظم الاحزاب وينهض بأحزاب لا باع لها وغير معروفة وكل ذلك مستندين على العوامل التوَحُدية وتقويه الجبهات الداخلية والعوامل المؤسسة لها كالاقتصادية والسياسية وغيرها .
شعبنا لم يفعل غير بالنفخ في ابواق الراعي القبلي او العشيري او الطائفي او حتى الكنسي بالرغم من ثقوبها الباينة للعيان . أمة ركعت بكل كيانها وتاريخها وطلبت من الثيوقراطي الصعود .. شعب أزاد من درجة التعصب والتفرقة الطائفية والعنصرية والقبلية والعشيرية لمرؤوسيه ، شعب لم يقتدي بكل التجارب العالمية ولم يراها او تعلم منها . بل حاول جاهداً استحضار الماضي المرير ( ألف مرة قُلنا طُز في التاريخ ) ليكون ايقونة الحاضر والمستقبل . ساندوا المنفصلين ودعموا المتعصبين وصَلّوا من اجل الحاقدين وركعوا جِماعاً او فِراداً تحت اقدام المستغلين المذهبين . اختار ذلك الضياع والتفتت عندما أحَقَّ له الإختيار ولكنه لم يختار غير للأكيتو ( شراح يسوي اكيتو لنا إذا لم يبقى انسان في ارض اكيتو حتى يرقص له ) ! . شعب ساندَ بقلة حضارته وتاريخه ومعرفته ذلك المسؤول المتطرف وهذا القس العنيد وتلك الكنيسة الفارقة ( لا ، ويكلون هي جامعة ) ! والآن نفس الشعب .......( اقرأوا تعليقات الاخوة الآشوريين على اغنية جنان ساوا الاخيرة وراح تعرفوا ! مع العلم اغلب كلماتها آشورية ولكن بِمجرد ذكر كلدايا ! لَعَد لو جان ذكركلمة إيراني كيف كانت ستكون الوان التغريدات )  ! . سوف نتوقف هنا مع ذلك الشعب .
دور المثقف .
في بداية مشواري الأنتخابي ( آسف اقصد الفني ) وعندما استعلمتُ بوجود موقع كلدايا .نت في عام 2012 سُعدتُ كثيراً ( معقولة موقع لنا نحن الكلدان ! يعني منا وفينا ) استبشرتُ خيراً وعجلتُ في ارسال المقالات ( يعني مثل خربشات ) الى موقعنا هذا مستبشراً ومتلهفاً في عرض ( صورتي ) على الموقع الكلداني فقمتُ بإرسال خمسة سخريات متتالية وذلك في عام 2012 ولكن الموقع ( عبالك واحد وهابي يتصل معهم ) لم يرد ولم ينشر ولا حتى اي تعليق بالرغم من إن الموقع لا يتحمل مسؤولية ما يكتبه الآخرون ومن تلك العناوين : اقتراح مهم من مواطن غير سياسي الى السيد يونادم كنا ارجو الإجابة عنه ( صُدُك آني سخري موقع كلدايا واسم يونادم !!! ) !!! والذي نشره موقع عنكاوا وألقوش وغيرهُ من مواقعنا. هنا الرابط أتمنى فتحه لأهميته وللتأكيد على ما بدأنا به ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,561885.0.html
اقتراح مهم من مواطن غير سياسي الى السيد يونادم كنا ارجو الإجابة عنه !!!
www.ankawa.com
اقتراح مهم من مواطن غير سياسي الى السيد يونادم كنا ارجو الإجابة عنه !!!

وكذلك السخرية التالية : ما هي فرص توّحد الطوائف المسيحية في العراق ؟؟
ولكم رابط الكلمة ومن على موقع عنكاوا :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,532462.0.html
إذا كان لك الوقت فستتأكد من كل كلمة قُلناها ونقولها ..
ومن بعدها توقفتُ عن المراسلة ( عادي يعني شنو ما يعترفون بنا طُزّ  !  فيَّ طبعاً ) .. فقمتُ بمراسلة موقع زوعا ( المعارض ) ونشروا لي أول كلمة بتاريخ 17/07/2013 وكانت بعنوان : نصف عمرنا يقضي في الهراء ( موجود الرابط ) ومن ثم يوم 28/07/2013 كلمة يعنوان : لماذا لا استطيع ان أفرح ! أنا مثل الاطرش بالزفة ( لأنه جنت احجي على نفسي ) !.
وبعدها كلمة بعنوان :ماذا يجري في العراق وأين سينتهي ! كان لقائي مع الهارب طارق الهاشمي ولكن زوعا ابى ( هاي فُصحة )  ان ينشرها ( مو جانت شوية سياسية ) ! . الرابط موجود . ومن بعدها على التوالي رفض ان ينشر التالي : السيد البارازاني : ستسقطون كما سقط غيركم ،  نبقى ندور في دورة الدودة الحلزونية ، الإنسان العربي والقطرة قطرة ، مَن قال بأن المرأة عور ! وكأنهم ينتقمون مني او يُعاقبونني لأنني خالفتُ التعليمات وخط السير ( عادي يعني شنو طُزيّييّن ! فيَّ طبعاً ) !! . من بعدها اتجهنا للكتابة في دول الخليج ( لا هاي مو آني ! دنخَربش شوية ) من بعدها قدمتُ استقالتي وتركتُ الذي لا يقرُ بيّ ولا يحترم توجهاتي .
أعلم بأننا اطلناه عليكم ولكن كان ذلك ضروري للآتي :
 كيف كان دور المثقف والكاتب المسيحي في ذلك الشأن ؟  لم يختلف دوره البتة عن دور الإنسان العادي . فإنقسموا بدورهم وأطلقوا سهام اقلامهم إتجاه ذلك التعصب والعنصرية والطائفية ، فتحاربت الاقلام مع منازلة السياسي والرجل المذهبي بشكل ابشع واطلقت الصواريخ العابرة للقارات تُنكل بهذا وتحارب الآخر وتضرب بأقلامها المسمومة كل محاولة تقارب او تنازل او حتى التمعن في التفاهم والتحدث مع الطرف الآخر . فلم نجد اي دور حضاري تقدمي او حيادي في ذلك الباب ( وهسة أدخلوا الفنانين ايضاً على الخط ) هذا إذا ما استثنينا بعض الاخوة الصادقين مع انفسهم ومع الجميع والذين لم يتعدوا اصابع اليد الواحدة ( وهي مبتورة الإبهام ! عادي مو إحنه في حالة حرب ) . وقلنا في هذا وكتبنا مطولاً في ذلك الشأن ولكن اي رابط آخر ستبدأ المسبات والشتائم ( بلا شيء حُجة ) ولكنه موجود .
إذاً المثقف والذي هو الآخر من نفس الطينة والإنسان الذي نحن بصدده كان لهم الدور الاكبر في ذلك الإنشقاق والإنهيار (أعرف طَولناها ) ..
 كلمة مهمة بهذا الخصوص وبتاريخ 14/01/2012 والتي نشرها هذا الموقع وكانت بعنوان : يجب ان لا يكون مستقبل الكلدان والآشور بيد السيد عمانوئيل دلي والسيد يونامد كنا ! الرابط واعتذر مقدماً  http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,556531.0.html
لهذا وجب القول بأن الإنسان صاحب ارقى الحضارات والتاريخ والليتورجيا واللغة والملابس الفلكلورية ( كافي ! انتَ هَم صرت أكاديمي ) ! كان السَباق في المشاركة الفعلية بذلك الإنهيار . كان ذلك برمي كل بيضهُ في سلة السياسي ورجل الدين وذلك من اجل طيف في معرفة مَن هو القَبل البيضة أم الديك ( اكيتو كلداني أم صائبي ) ! الكل حاول رفع راية اكيدو بإعتباره المالك الحقيقي ولكن لم يدرك بأن الاعتماد على الاحقية في الاكيدو سيكون سبب ضياع الاكيدو نفسه ! .. إذاً الجزء الاكبر من هذا الاخفاق الذي وصلت قضيتنا اليه هو الشعب نفسه والمثقف عينه ( عادي ليش مو من نفس الشعب ) ! كررنا ونادينا بأن الشعب هو الذي يجب ان يصنع السياسي والحزب والحكومة وحتى رجل الدين ودورها لا العكس ! الشعب الذي يمتلك حرية الاختيار فأي فشل وخاصة إذا تكرر وعلى كل الاصعدة السياسية كانت او الاجتماعية او الاقتصادية وحتى المذهبية ينعكس على ثقافة ودراية ذلك الناخب نفسه ورأيه واختياره الواهن ...
وصلنا الى السؤال المهم هو كيف سيتم تنوير ذلك الشعب وبأي طريقة ومتى وهل من فائدة !
الجواب سأتركه مفتوحاً عسى ولعَلهُ لدى الاخوة نصائح تفيد ذلك الشعب ! أو يمتلك احدنا العصى السحرية السنحاريبية !! اليوم يجب ان نشدد على مقولتنا المشهورة :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..
نيسان سمو 18/08/2016



73
لماذا تمّ توقيف خدمات القس نوئيل كوركيس بعد رحيل سرهد جمو !!
نيسان  سمو ..

هل اخطأنا عندما ذكرنا بأن الكنيسة الكلدانية تمر بحالة من التشرد والتفكك وهل يحق للسيد ليون برخو في إطلاق تلك النداءت التي تدعو للأستقلالية الرومية !
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجم ( التفكك والإنهيار الكنسي ) وسنستضيف في هذه الحلقة الاكاديمي المشاكس والغريب ( نوعاً ما ) في طريقة انتقاده للعلاقة بين الكنيسة الكلدانية والمتمثلة بالبطريركية العراقية وبين الكنيسة اللآتينية ( راح يرتاح لهاي الكلمة ) والمتمثلة بالكنيسة البابوية وممثلها ليوناردو ساندري ألا وهو السيد الاكاديمي والثعلب السويدي الشماس الدكتور ليون برخو ( هسة انت ليش تْلح وتستضيفني ليش ما تعرف ولا واحد يحب رأسي ) ! .. سيدي ليون برخو قد اصف معك ومع ماتطرحه ( قْتَلتْ نفسك على اموده ) هذه المرة لو كانت حُجتك قوية ومقنعة !! لاتُعيد وتُكرر هات ماهو جديد .. لك الهيكل .
تبقى تُشاكس وتُهاجم وتلدغ ومع هذا لدغاتك افضل من قبلات الكثيرون ! شكراً لهذا المحبة .
كما تعلم بقرار المجلس العام للرهبانية الانطونية الهرمزدية الكلدانية ( أول مرة اسمع فيها )  وبتاريخ 16 تشرين الثاني من عام 2014 والذي يقضي بطرد الراهب نوئيل اسطيفو كوركيس ( بعدين ترقى وصار قس وراح يصير مطران  ) من الرهبنة وذلك حسب القوانين الرهبانية والكنسية وقد تم ابلاغ البطريركية بذلك وكذلك السيد ساندري المسؤول عن الكنيسة الشرقية ومجمعاتها ( لا تدخل في تفاصيل قديمة ومكررة ) !! .. انتهت القضية وتمّ طرد القس بسبب مخالفاته للأعراف الدولية ولكثرة تجاوزاته الشرقية وعدم إطاعتة الاوامر العسكرية وهو اصلاً كان فاراً وهارباً من الخدمة العسكرية ... صدر القرار ولم يتم تنفيذه او حتى احترامه لا بل ارتقى الراهب وصار قساً واستولى على ابرشية سان دييكو وبتشجيع من السيد المتقاعد جمو ( معلومات سمعهتا من الاخ فارس ) .
استمر القس بكل اعماله الإدارية والكنسية ضارباً قرار الرهبنة عرض الحائط والبطريكة بطن الجدار الى ان جاء توضيح جديد من ابرشية مار بطرس الكلدانية ومن مطرانها شليمون وردوني المدير الرسولي لأبرشية مار بطرس الكلدانية حول ذلك الإعفاء واصبحت الشغلة رسمية بعد ذلك ( طبعاً بعد رحيل السيد السابق )  .. الى هنا لا يوجد جديد ..
ولكن سؤالي الى كل الذين يلمونني ويعاكسون ويرفضون ما اكتبه واُنادي به منذ سنوات هو : لماذا بعد رحيل السيد جمو تم تفعيل القرار ولماذا رحل السيد سرهد اصلاً !! هنا بيت القصيد ..
ألا يعني هذا بأن القرار لم يكن بيد البطريريكية ولا الرهبانية بل بيد المنفصل والمعارض سرهد جمو والمتحالف مع السيد ليوناردو ساندري ضد السيد ساكو ( المطران ابراهيم سنتكره للمرة القادمة ) ! ....
ألا يعني هذا في درجة الإنشقاق الذي وصلت اليه الكنيسة الكلدانية والضعف والهذيان بسبب تمرد وسيطرة السيد ساندري على كل قرارات البطريركية ! ألا يقودنا هذا الى اي استنتاج علمي في الدرجة الاستعمارية التي تقودنا به الرومية ! ألا يعني هذا إحتلال حقيقي وسلب اي إرادة من الكنيسة الشرقية التاريخية ! ألا يعني هذا الخضوع والترقيع تحت اقدامهم ! .
إذا ليس بمقدور المجمع الرهبني والبطريركية الكلدانية في فصل راهب خرج عن طوع الكنيسة وخالف تعليماتها ( ولو انني ما اعرف ماهي تلك التعليمات ) وضرب كل قراراتها عرض الحائط وذلك بأفعاله وتصرفاته واعلاناته البوق الشؤمية ( لا تعيد تلك الافعال والاقوال رحمك الرب ) فلماذا تسمي نفسها البطريكية الكلدانية على العالم ؟ ..
لماذا لا تسمي نفسها مستعمرة فاتيكانية ونرتاح ويرتاح الجميع ؟.. هذا مثال بسيط على الكثير من الامثلة المخفية التاريخية والحاضرة وحتى المستقبلية ( قضية الرهبان الهاربين والقساوسة الفارين وشمامسة طالبي اللجوء وجَم القرارات الداخلية والخارجية والتي تصدرها البطريركية دون أي تأثير او تفعيل لها على الساحة الداخلية او الخارجية ووووو الخ ) ..
 ( هذا دليل قاطع على التفكك والإنهيار التي وصلت اليه الكنيسة ومن خلال ذلك الإنهيار تفكَكَ وتاه السياسي في كل هذا الضَيَعان وبالتالي ضاعت القضية والى الآن لم نتفق على إذا كنا نحن قومية او مذهب او حتى عشيرة . لهذا علينا ان نبدأ من نقطة الصفر ، هذا إذا وجدناها ) ! .
ولكن : عندما كتبنا وقلنا وكتب الآخرون وقالوا وبدأت الريحة تخرج للعلن استعجلت الفاتيكانية بلملمة الموضوع وبطريقتها الخاصة قبل استفحال عبير ونتانة الفلم وذلك بإخراج المطران سرهد ومن ثم تفعيل قرار الفصل . وليس ببعيد ان تكون هناك صفقة من تحت النار بينها وبين السيد جمو لإطفاء واخماد ذلك الدخان .
وهل يجب علينا ان نعاتب بعد هذه الاحداث موقف الكنيسة الآشورية الرافض لذلك التطبيع والخضوع ! ألم يسبقنا الاخوة الآشورين في كل شيء ، في الاستقلال ، في طلب الحرية والإنفصال ، في التحرر وحتى في النضال ( اعتقد خربطت هواية بعد ان اتيت بإسم الآشور في الموضوع ) ! .
أم يكفينا القول والنداء بأننا تابعين للفاتيكان ولا نعتني بأي شيء آخر واهمها الكرامة ! أعلم بأن هذا الكلام سوف لا يرضي الجميع ( عادي ليش اكو واحد يحب رأسك ) ولكن اكتب واقول واُنادي من كثرة الحرقة والالم والجرح . وشكراً لكم ..
المهم لم تذكر هذه المرة اللغة والثقافة واللوتيرجيا والارث والادب والاناشيد والطقس وغيرها ..
شكراً لضيفي الثقيل ولم يبقى لنا إلا إضافة بسيطة وهي : لا  ، قبل الإضافة سنسأل ضيفي الكريم سؤالاً اخيراً : لقد ذكرتَ في ردك على مشاركة الاخ جاك على مقالتك الماقبل الاخيرة بأنك حاولتً فتح قنوات اتصال وتواصل مع المطران سرهد والقس نوئيل بالرغم من علمك بأن المذكورين منشقين عن البطريريكية وتابعين للإستعمار الفاتيكان فلماذا حاولت ان تتواصل معهم رغم كل أنينك وشجبك لذلك الاستعمار وللفاتيكان نفسه !!
إضافة بسيطة :
بالرغم من انني لستُ مع ذلك الإنفصال والطلاق بل مع نوع من الفيدرالية والحكم الذاتي ولكن هذا سوف لا يحصل قبل ان تتوحد الكنيسة الكلدانية تحت جامعة رسولية واحدة ( انت صُدك بطران ووهمان ابن وهمان ) ولكنني اكثر وثوقاً بأن تلك الوحدة سوف لا تأتي ولا ترى النور والاكثر وثوقاً ويقياً هو :
كُل مَن يعتقد بأن الموضوع مذهبي ديني إيماني بحت فهو في وادي سحيق لا تصله اي نسمة هواء . المسألة ذو جوانب سياسية بحتة وبإمتياز ، ولكنها ملبوسة بثوب المذهب وملفوفة بعباءة المسيح لإخداع الآخر بِقُدسية الكلمة والقرار وحتى الحركة . السياسة المذهبية هي اقدم وحتى افطن من السياسة العلمانية وحتى من الرأسمالية ، ولكنها مخفية بعباءات مقدسة لا يمكن مشاهدة الاعضاء الجسدية  من خلالها .
ملاحظة : كُنا قد قررنا التوقف عن مثل هذه الإصدارت ولكننا كُنا قد واعدنا الضيف بإستضافته وها نحن نفي بوعدنا.. كذلك نحن لا نكترث في مسألة إخراج هذا الراهب او ذلك الشماس بقدر ما يعنينا الى اين وصلت الحالة وكيف سترسوا السفينة وعلى اي رصيف ستصف ونحن بهذه الحالة المرضية والضائعة ! . في الحلقة القادمة سنُسلط الضوء على اسباب ذلك الإخفاق ..
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !!


74
رد على قداسة البطريرك ساكو  حول مسألة العلمانيين والكنيسة  !!

 كتبَ الكثير من الاخوة حول هذا الموضوع وكلمتُنا بتاريخ 29/07/2016 والتي كانت بعنوان (دكتاتورية الكنيسة مع العلمانية الى أين ومتى وهل لنا الحق في الإنتقاد ) !! جاء رد سيادة البطريرك ساكو على هيئة كلمة منشورة على هذا الموقع وبتاريخ 08/08/2016 وتحت عنوان (البطريرك ساكو - الجماعة المسيحية (العلمانيون) ودورها النهضوي في الكنيسة.
سأذكر الروابط في نهاية الكلمة .
وسوف نقطع سلسة البانوراما ونبتر التقليد المتبع وذلك بعدم إستضافتي لضيف لهذا اليوم مثل  اغلب الحلقات لكي لا يتحمل اي منهم المسؤولية القانونية والدينيةمعاً . سأكون لوحدي ...
أقُر( يعني اعترف بالفصحى ) بأن لقاء اليوم سيكون من اعسر اللقاءات وذلك بسبب الجهة التي سوف يوجه لها ردي وبين المقابل الذي ينتمي ولاينتمي الى تلك الجهة وبين ما يمليه عليه ضميري .
فمن هذا الطرف هو رئيس الكنيسة الكلدانية في العالم ( هذا من المفروض ) وما يملكه هذا الاسم من الارث المذهبي والتاريخي والمكانة ومعه كل الرعية المنتسبة والمنتمية الى ذلك التيار والطرف الآخر هو العلماني ( يعمي المُهرّج )  الذي ننتمي اليه وبينهما تتعلق المصداقية والضمير الحي ( شلون ورطة اْتوَرطت ) ! .
سوف نقتطف بعض المقتطفات من ذلك الرد . يقول سيادته في مقدمة تلك الكلمة :
عندما نتكلم عن دور العلمانيين في الكنيسة، ليس عما يعرف عن العلمانية بالليبيرالية أو الأشخاص الذين لا يؤمنون وهم احرار بذلك، انما في الكنيسة نتكلم عن العلمانيين المسيحيين المؤمنين رجالاً ونساءً، أبناء وبنات الكنيسة. نتكلم عن جماعةٍ تجسِّد – قبل كل شيء -ايمانَها ومحبتها، بسلوك شخصيّ يوميّ؛ أي جماعة فاعلة ومتفاعلة وليس اسميّة فقط او منتقدة كلّ شيء: الطقوس، واللاهوت والرحمة والقوانين والإدارة والعمل الرعائي، معتقدة انها تمتلك المعرفة الكاملة في كل هذه المجالات. انتهت السرقة ..
هنا حدد السيد البطريرك ومسبقاً فارضاً على الساحة العلمانية المطلوبة . كيف سيكون العلماني الذي يُلبي ويحقق كل الشروط المطلوبة من قبل السيد البطريرك والكنيسة ! أم يقصد سيادته لاهوتي ومؤمن من الداخل وعلماني ليبرالي من الخارج ! وهنا وجب التذكير بما قاله السيد المسيح : ليس كل مَن قال استاذي ، استاذي دخل الملكوت .. ماذا كان يقصد السيد المسيح بذلك !
أما مسألة التجسيد الإيماني اليومي فلا اعتقد هناك مراقبة حقيقية حول ما يقوم به العلماني الكنسي والعلماني الليبرالي .
يضيف سيادته : نتكلم إذاً عن جماعةٍ مؤمنة ومُصليّة وخادمة وواعية بدورها في الكنيسة وملتزمة به. جماعة تفهم حريتَها وطاعتَها لما يُريده الله منها، وتترجمه بمحبة وتواضع وتجرد وخفاء، وبانسجام مع روح الجماعة الكنسية ... انتهى الاقتباس .
هذه شروط تتوافر مع القديسين والرهبان والكهنة ( طبعاً موكُلهم ) فكيف ستتواجد في العلماني وكيف سيكون لون هذا الليبرالي  ! سأضيف هنا بأن لا المسيح ولا الآلهة سوف تطلب منا صلوات إضافية وإنها سوف لا تعتب او تلوم إذا ما افتقدنا الى تلك البوصلة قليلاً . لقد قمنا وقام الذين سبقونها بتفعيل كل تلك الشروط وعلى مر العقود بما فيه الكفاية وقد سالت دماء الملايين من اجل ذلك فألا يكفي هذا ! لا اعتقد سوف يطلبون منا هذا بإستمرار وخاصة بأنهم يُشاهدون ما جرى ويجري لتلك الرعية ! بعدين ليش اوجدوا العلمانية إذاً ! إذا كانت هذه شروطهم المسبقة !
يضف سيادته :  جماعة منفتحة، متزنة وغير متعصبة أو مهرّجة، مقتنعة ومحبة ومستعدة للتعاون بالفعل وليس بالقول، كلٌّ بحسب طاقاته واختصاصه. جماعة لا تُريد ان تأخذ مكان البابا أو البطريرك او الاسقف أو الكاهن، جماعة تقف الى جانبهم في الخدمة والتعاضد وليس أمامهم. جماعة تفكر وتعمل في سبل تعزّيز الحضور المسيحي المتجذّر في تاريخ وجغرافية هذه الأرض المباركة والذي لا يزال بالرغم من كلّ شيء مُفْعَماً بالرجاء.
لقد شَقّت زَراديمنا ومصارينا العريضة والنحيفة من كثرة النداءات والمطالبات التي طالبنا بها نحن الليبراليين في التَوَحّد ونبذ العنصرية والتعصب والتآخي  وبالفعل وليس بالقول . ولكنك الكنيسة إنشقت الى اشطار والمذهب بدأ يتفكك ويتمزق والجماعة صارت طوائف وقوميات وضاعت القضية والارض وحتى الإنسان وهذا جَمهُ جاء من المرؤوسين والقائدين لتلك الجماعة ولم يأتي من مهرج مثلي ! . سيدي الكريم المسيح كان للمسيحي الواحد وهو كان وحيداً وله كنيسة واحدة ومطلب واحد فماذا حصل بعد ذلك هل تعتقدون بأن نيسان المُهرّج قام بتقسيم وتقطيع تلك الكنيسة ! أم تقصدون بذلك العلماني الكنسي !
أما ما عنيته بالجماعة التي لا تأخذ مكان البابا او البطريرك او الاسقف او الكاهن ( ليش شنو أكو منافس علماني لتلك المناصب ) ! والله فكرة .. هذا الذي لا يمكن لي إستيعابه . حسب علمي بأن الليبرالي يتهرب او يبتعد عن تلك الكراسي والوظائف فكيف يتم سرقتها منكم !
يزيد سيادته :
نهضة روحية وثقافية واجتماعية واقتصادية وإدارية مستوحاة من تعليم الكنيسة. وهذا أبعد ما يكون عن نزق النقر الالكتروني على تعليق مشوش يقلب الموازين ويسيء الى سمعة الكنيسة وخدامها.  انتهى المقتطف المنقول ..
سمعه الكنيسة ( على رأسنا من فوق قبل الوسط ) ولكنها لم تكن ولم تمر وليست بأيدينا يا سيدي الموقر . سمعه الكنيسة ومفاتيحها واسراهها كانت دوماً بيد الراعي لتلك الكنيسة ولم تكن بجيب الليبرالي فلماذا بدأت تفتت وتضيع تلك السمعة ! أنا لستُ المسؤول عن الكنائس الكلدانية في امريكا ( هذا مثال لا اكثر ) ولم اقم بالتمرد او العصيان ولم اخل بتعاليم الكنيسة ولم اتجاوز الحدود المقدسة ولم اقم بأي مخالفات تُذكر فأي سمعه قمتُ انا الليبرالي بتسويدها !
ويختتم سيادته كلمته بالقول :
         الوحدة جسم واحد لا أجزاء متفرقة، والوحدة لا تنفي التنوع. فاختلاف الجنس والاعمار والثقافة والمواهب والآراء والمزاج يجب ان يمر عبر إطار الوحدة "المواهب كثيرة، ولكن الروح واحد". بهذا الروح يتحول هذا التنوع المتناغم وتبادل الآراء الى مصدر ايحاء لنهضة كنيستنا وبشريتنا، ولا يمكن ان ينتقل الى انتقادات لاذعة وصراعات مضيعة للوقت والطاقات. لنعمل كفريق واحد مؤمن لكي يتجلى حضور المسح فينا، ليدفعنا هذا الحضور الى الاتجاه الصحيح والاساسي لتمضي الكنيسة في طريقها لبلوغ ملء قامة مؤسسها ومخلصها .... انتهت الكلمة ..
هذا الجزء الاخير من كلمة سيادته سوف أتركه لأحد من الاخوة حتى يُنيرني به ويرشدني الى المرادف لما تم ذكره ( واحد يكون شاطر باللغه العربية الفصحى لأن آني ضعيف فيها ) .
سيدي الكريم الموقّر  : إنني لم اطلب  وسوف لا أبتغي مكانه لي في ذلك المجلس ( اصلاً أنا ما اعرف حتى الفُصحى ) ولكننا إلتمسنا الآتي في كلمتنا السابقة :
المذهب اضحى في وقتنا هذا سياسة وليس دُور للعبادة ( هذه لا تفي بالغرض في الوقت الحاضر ولا المستقبل ) . وجوب قيادة الرعية ومطالبها بالنهج العلماني وليس الروحاني . وجوب الإنصهار بين الفلسفتين والإندماج الحقيقي لتوليف وتوليد وتكوين فلسفة وَرؤى حديثة قادرة في مواجه المصاعب القادمة . فالتنافر والابتعاد والتعند ليس من مصلحة الطرفين ولا يؤدي إلا الى  زيادة النفرة والتباعد والضياع والتشتت للجميع .  كما تُلاحظون نحن لا نطلب النموذج الغربي لإدراكنا بالوضع السياسي والاجتماعي وحتى الإيماني ولكننا نطالب التَوحد والعمل سوياً لخير القلة الباقية ..
لم نبغي غير هذا ! كل البشرية استطاعت ومن خلال ذلك التصهير والتفعيل العلمي الى التوحد والتقدم والتطور ونحن لازلنا في المربع الاول . أنا لستُ المسؤول على ذلك الإخفاق بل القائمين والماسكين بتلك الراية .  دور علماني للأشخاص الذين فيهم الكفائة ويستحقون ذلك ويرفضون او يلغون هذا اللغط او ذلك التجاوز وعلى اُسس علمية وقانونية حقيقية ( إذا كان الامر بيدي كُنتُ سأطرد اي مطران او كاهن يتجاوز الحدود فهل ستسمحون لي بذلك ! كُنتُ سأعفي اي مطران او كاهن لا يوافق على الوحدة والتآخي مع الاخوة الآخرين ومن الطرفين فهل ستسمحون لي بذلك ) ! كُنتُ وكنتُ ( وين وين !!! جان ناحريني من زمان ) .. امثلة لا يمكن ذكرها او تكرارها لكثرتها .
القيادة بيد الكنيسة وهي تتحمل اي اخفاق او ضياع او تشتت . أم ترغبون بالعلماني الذي يبقى يدق على صدره حتى تنكسر باقي الضلوع المتبقية ( وبعدين وين راح يُلطُم ) ! العلماني الذي أوضع في خانة المهرجين معزولاً مفصولاً عن كل تلك المشاركة السياسية والمهمة في تاريخ شعبنا  ! حتى التفتت السياسي الذي وصلنا اليه ناتج بشكل وآخر عن تشقق وابتعاد الكنيسة عن بعضها البعض من جهة  وعن الرعية من جهة اخرى .. صادقاً ليس لي اي نيه او مقصد غير الخير للكنيسة ولكن معها المنتمي لتلك الكنيسة وبكل تقسيماته الغريبة ومستقبل الاطفال ..
هنا رابط رد السيد البطريرك الموّقّر :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,816203.0.html
البطريرك ساكو - الجماعة المسيحية (العلمانيون) ودورها النهضوي في الكنيسة.
www.ankawa.com
البطريرك ساكو - الجماعة المسيحية (العلمانيون) ودورها النهضوي في الكنيسة.

وهنا رابط كلمتي السابقة :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,815196.0.html

75
لماذا يتهافت المسيحي على الخربشات الدينية والكنسية بهذه اللهفة والحرقة !!
نيسان سمو
03/08/2016

هل هناك اسباب حقيقة وراء هذا التهافت  أم انه ناتج عن خلل في احد الاجزاء الرئيسية ( اقصد في المنطقة وتاريخها وليس شيئاً آخر ) ومّن سيضع لنا النقطة على الحرف !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( مَن هو المسيحي ) وسنبحث عن ضيف يكون معتدلاً ورصيناً ( مو مثلك ) ليحدثنا عن تلك الظاهرة .
سيدي الكريم جاك يوسف ( سوف لا نذكر الهوزي حتى لا يزعل الكَندي ) لم نجد اكثر منك حرصاً وخوفاً وتواضعاً مع الكنيسة ومرؤوسيها ولهذا طرقنا بابك وارجو ان تضع لنا النقطة على الحرف وتشير لنا بأصابعك الى الجزء المتضرر تحت تلك القُبعة ..
بصراحة انا ايضاً اتسائل في احيان كثيرة عن هذا التهافت الغريب على تلك الخربشات ( هي مقالات من وين جبت هاي الخربشة ) ! . إن الإقبال المنقطع النظير على تلك المقالات هي السمة الجلية في كل المواقع وليس هذا الباب فقط . فالظاهرة شرقية اوسطية عربية إسلامية مسيحية بإمتياز ( لا تْسَوي مكس موضوعنا اليوم هو احنا ) وهذا الموقع بالذات ( يُمكن لأن البطريركية تكتب فيه ) !
فكل خربشة في هذا الباب يصل عدد قُراؤها الى الآلاف ( ليش ما اعرف لعد ليش غيرنا الخطة والخربشة ) وعشرات المشاركات والنقاشات ( مرات تعبر الى الجهة الاخرى وتصير مَسَبات ) والجدالات والحوارات تصل الى حد السخونة في مرات عديدة .
ليس عليك إلا ان تذكر اسم البطريركية ولا داع لتكملة الباق ، او المطران سرهد خرج لل....... ! او ابراهيم زعان من البطريرك ساكو او القس الاسترالي يكبح جناح الكَندي ، الراهب الفلاني ترك البيت واتجه الى الخربشات ، كاهن يسرق وماعليك بالباقي !! الكنيسة اللآتينية تسرق ارث المشرقية ، فصل او زعل البطريك على الجيران أو حتى مايكل يُهاجم البطريرك فما عليك إلا ان تقرأ التعليقات ، ووووووو الخ ، وغيرها العشرات الاخرى من العناوين الضخمة والكبيرة والتي يتفنن اصحابها لتلبيسها لون غريب ورهيب ( قْول لِنفسك قبل اي واحد منهم ) وذلك لمعرفتهم المسبقة في كيفية إثارة الجزء المتهشم والنحيف والمريض وتحفيز الادرينالين والذي يضرب بقوة على عضلات القلب فينقض على الاوعية المخاطية وبالتالي الى الهجوم المعاكس .
اصحاب تلك الخربشات الغريبة والعناوين الباردة الجامدة والتي ليس لها أي تأثير على الرقعة الجغرافية وخاصة المسيحية اضحوا ذو شأن كبير عند الكنيسة واتباعها ( لعد موحقهم يستمرون ) ! وذات صيت وحيط على مجمل القارة المسيحية ( شياطين مثلك ) ! بينما نجد في الطرف الآخر المئات من الكُتاب ومنهم الأكاديمين ( بإستثناء السويديون )البارعين والمتخصيين في شتى المجالات العلمية كانت او الكونية او الفضائية او النفسية والصحية والاجتماعية والفلسفية  والسياسية ويحاولون جاهدين باذلين قصارى جهدهم في إيصال تلك المعرفة المهمة الى باب القارىء المسيحي وهو لا يفتح لهم الباب . عدد قُراء تلك المعزوفات والسمفونيات الحياتية لا يتعدى عدد المشاركين والمتداخلين على خربشة لِمُخربش واحد ( ويمكن يشتمون صاحب الكلمة في نهاية الحلقة ) ! . ترك وإهمال كل تلك الروائع والتمسك والهرولة خلف المدونات المذهبية ليس إلا نذير الإنقراض والتشرد . وهذا يشبه ابتعاد الإنسان العربي عن كل ماهو علمي وتكنلوجي ونفسي والتمسك بثوب السحرة ومُربيّ الجن . كافي والله طوّلتها ... اوكي .. لنأتي الى مربط الفرس ( ليش بقى عدنا فرس ) !
لماذا وماهو ذلك النوع المؤثر على نلك الجمجمة المحشوة بالأدرينالين المسيحي !!
هل هي قوة الإيمان عند ذلك المسيحي ( هاي شوية صعبة ) ! .
هل هي حْرصهُ الفاني لتلك الكنيسة وتلك العناوين التراجيدية ( الصورة تقول غير ذلك ) !
هل هو الحافز القادر على اخراج كل ماعندهم من ضغينة وحقد على الأطراف والاشخاص الغير المتفق معهم ( هاي معروفين فيها وصارت قديمة ) !
هل هو الباب الامثل والافضل لمهاجمة الكنائس والطوائف  الاخرى ( التاريخ حاضر فينا ) !
هل هي المنبر العظيم والمهم في تصفية الحسابات الشخصية والاحقاد التاريخية وتهيج العنصرية  ونثر الكراهية في وجه الآخرين ( يمكن لازم يقوم نبو خّذ نصر ) !
هل هو المنبع الذي يحاول الجميع في نشر اسباب الفشل والهزيمة على الحبل المقابل والتهرب من جَم الإنتكاسات التي أصابتنا ( البركة في الرابطة الجديدة ) !
هل هو رد فعل التمزق والتشرد والإندثار والضياع الذي وصلنا اليه ( هاي قلناها في بانوراما سابقة )  !
هل هو بسبب التنامي وانتشار الجماعات اليمينية المتطرفة في صفوفنا ( استراليا شاهد على ذلك ) !
أم انه التخلف والامية العلمية بحد ذاته ( ........... ) ! عادي ! لازلنا حديثين عن الحرية والديمقراطية والمستقبل أمامنا طويل والشعوب كثيرة وفي الصلاة والصوم سوف نعيد في النهاية ما فاتنا وما لم يفوتنا !
اتمنى من الاخوة الذين سيمرون على هذا العنوان وضع نقطة على حرف لِنستعلم في النهاية على اي حرف اتفقنا ... شكراً سيدي الكريم جاك بالرغم من انك لم تقل شيء جديد وتركت الباب مفتوح على مصراعيه ...
كنا قد ذكرنا في البانوراما السابقة للمعارض المتشدد والاكاديمي الأسكندنافي والاخ زيد ميشو سوف نتحدث عن اسباب تلك الدكترة والتراجع في الحلقة القادمة وها نحن نفي بوعدنا ! هل سبب تلك الدكترة والسيطرة والهيمنة على عقول المسيحي هي في إدراكهم لنوعية الادريالين الذي يتركب منه الحامض الرابي للمسيحي ! هل يعلمون بكل تلك نقاط الضعف الذي نحملها في جيوبنا ! أم إن الشعب يريد ذلك ( لو ماهذا التهاتف والركض والركوع امامهم كيف كان سيتولد هذا الدكتور ) ! .
قلنا مراراً وطبعاً آني كُنتُ آخرهم بأن الشعب هو الذي يجب ان يصنع الحكومة والدولة والحزب وحتى الكنيسة ومرؤوسيها فأي نوع من الشعب نحن وعلى أي حجر بنينا ذلك الجدار ! هل بهذه الثقافة وهذا النهج يمكن لأي أمة او اي شعب ان ينهض !
لِنعتبر هذه الخربشة عبارة عن اسئلة افتراضية وهمية غير حقيقية لهذا نتمنى ان يأتي احدهم بِنُقط جديدة يرسمها على الحروف الصحيحة !! .
أحدهم يُببر لنا وبِحُجة مؤكدة سبب هذا الإندفاع الغير مفهوم والمبهم نحو تلك العناوين بشرط ان لا يَذكر انه بسبب حُبهم وتعلقهم بكنيستهم ومرؤوسيها !!
لا يمكن للشعوب المتاخرة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو

76
دكتاتورية الكنيسة مع العلمانية الى أين ومتى وهل لنا الحق في الإنتقاد !!

هل هناك كافر او مُلحد ( طبعاً لا ) وهل يعتبر العلماني زنديقا ومُلحداً فعلاً ( مو قلنا ماكو مُلحد في العالم ) وهل يحق لهم إنتقاص المسؤولين على الكنيسة وموقفهم المتعجرف معهم ( يعني شنو هذا السر  ) ! ولماذا يتجه جَم العالم نحو العلمانية إلا كنيستنا المقدسة !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( العلماني واللآهوتي ) وسنستضيف في هذه الامسية المباركة المناضل توما توماس ( هذا كلداني يعني ماعدكم حُجة او إعتراض ) ليحدثنا عن هذا الإنفصال وهذه العنجهية من قِبل الكنيسة ضد العلماني .. سيد توما ( لا اعرف كيف رحمكم الله وانتم الشيوعيون في الجنة ) لماذا إنحرفتَ عن الكنيسة ولما العلمانية !!
في البداية أود ان انوه وكما قلتَ أنت في كلمة قديمة لا يوجد مُلحد على وجه الارض ، فهذه التسمية باطلة علمياً ومادياً وسياسياً ( كلمة ميتافيزيقية وهمية ) ...
منذ البداية دأبت الكنيسة وبكل فروعها الشرقية والغربية في رفض العلماني ومحاربته واضطهاده ولعنته وتشويه صورته أمام رعاياها ( غاليلو قال الارض كُروية قصوّ راسه ) .. فأغلقت كل النوافذ للتواصل بينها وبين العلماني . في هذه المسألة سوف لا نتشبع كثيراً لطول المسافة وقُصر البانوراما . أجبر العلماني الكنيسة الغربية ( هسة راح يسميها ليون باللآتينية ) على التراجع وتغير نهجها واسلوبها في التكيُّف مع العلمانية من اجل التقدم والتطور . اصطفت جانباً في الكثير من المناهج وشاركت وعملت ولازالت مع العلمانية في الكثير من الجوانب الاخرى والى يومنا هذا ( يعني امسكت العصى من الوسط لتستمر ) ..
ولكن ماذا عن كنيستنا الشرقية ( بفروعها المتعددة ) ! .
الدكتاتورية والعُنجهية والنُكران والتلعين والنعت والاضطهاد وحتى التحريم كان الاسلوب الاهوج الذي تعاملت وتتعامل مع ذلك الكائن المُلحد ( والله ماكو مُلحد غيرك ليش جَم مرة نْعيد الحجاية ) ! . أتلفت الكنيسة وبتدخلها في ذلك الباب كل القضايا الرئيسة للشعب المسيحي سياسية كانت او اجتماعية او انسانية او حتى اقصادية وأهلكت وأضيّعت حتى القضية الرئيسية وهو الوجود المسيحي في الشرق . ناهيك عن التاريخ والارث والمستقبل وغيره . إن عدم التوافق بين المكونات المسيحية في الإتحاد والتلاحم والدفاع ووو الخ كانت بسبب تلك الكنيسة ( دون التعين او تمييز هذه عن تلك ) . وصلنا الى مانحنُ عليه فما العمل الآن ( عادي يعني شنو ) ! . مَن هو المتضرر الكبير في كل ذلك الإجرام ! ألم ترى وتُشاهد الشرقية كيف تعاملت وتتعامل الغربية مع العلمانية ! ألم ترى بعيونها ( هذا إذا كانت لها عيون ) كيف انتصرت العلمانية وبجانب الكنيسة في العالم الحُر المتقدم ! ألا تُشاهد أين وصل ذلك العالم الحُر وأين اقبعنا نحن وفي اي رِمال إنحشكت رؤوسنا ! فلماذا هذا والى متى ( سؤال بريء ) ! . لماذا هذا التعنت العجيب الغريب ! الى متى ستستطيع الكنيسة ان تقاوم في ذلك الدرب المظلم ! الى متى ستستطيع في خِداع الرعية النائم ! ألا ترى وتُشاهد كيف بدأت الرعية في الابتعاد عنها والتوجه نحو الاسلوب الامثل والذي هو الكفيل الوحيد في الوصول ! هناك الآلاف من الاسئلة المشروعة ولكن سنكتفي بهذا القدر  ( الامثلة سنتركها للحلقة الاخيرة ) ..
اسلوب وتعند الكنيسة هذا أدى ليس الى ابتعاد وتفرقة الرعية لا بل الى التفتت والتعصب والتشنج والتضارب حتى فيما بينها ( التفاصيل عند الكُتاب الاخوة المختصيين اليوميين في هذا الجانب ) .
طالبنا ومنذ البداية في إشراك العلماني في إدارة وتسيير حتى الشؤون الكنسية نفسها وليس الدنوية فقط . طالبنا في الإندماج والمشاركة الفعلية بين الإثنين من اجل إيصال السفينة ولم نُطالب في الفصل او التركين ( يعني كُنا مسالمين وليس مُلحدين ) ومع هذا أفِلَت كل ندِائاتُنا مهب الريح والذي كان الحائِل في توجيه السفينة الى موانىء اخرى بعيدة كل البُعد عن الهدف المنشود .
المذهب اضحى في وقتنا هذا سياسة وليس دُور للعبادة ( هذه لا تفي بالغرض في الوقت الحاضر ولا المستقبل ) . وجوب قيادة الرعية ومطالبها بالنهج العلماني وليس الروحاني . وجوب الإنصهار بين الفلسفتين والإندماج الحقيقي لتوليف وتوليد وتكوين فلسفة وَرؤى حديثة قادرة في مواجه المصاعب القادمة . فالتنافر والابتعاد والتعند ليس من مصلحة الطرفين ولا يؤدي إلا الى  زيادة النفرة والتباعد والضياع والتشتت للجميع .  كما تُلاحظون نحن لا نطلب النموذج الغربي لإدراكنا بالوضع السياسي والاجتماعي وحتى الإيماني ولكننا نطالب التَوحد والعمل سوياً لخير القلة الباقية . الى هنا لم نقول شيء جديد ولكن إذا ابيتم فسنذهب مضطرين الى السؤال الاهم في هذه البانورما وارجو واتمنى في ان لا تقودوننا الى ذلك السؤال والذي هو :
على مَن تَهزَرون  ! سؤال واضح وصريح ومباشر ولا اقصد الإساءة منه .
انا واثق بأنكم لا تهزقون على انفسكم لأنكم تدركون القصة والقانون اكثر مني !
وأنا مُدرك بأنكم لا تستطيعون الهَزِىء على العلماني لأنه سبقكم في معرفة الحقيقة .
مَن بقى إذاً !!! هذا هو بيت القصيد لهذه الليلة ....
لم يبقى إلا النائم التعبان النعسان في شهر العسل الموهوم به ( احنا ماعدنا حوريات ولا وصيفات بل عدنا عسل ولبن صافي ) .. لم يبقى هناك في الساحة للمراوغة ونقله وتحويله من هذه النقلة والضربة الى تلك اللّبْنة غير التائه بين العلماني المُدرك واللآهوتي الفطين . لم يبقى غير الفقير الذي آمن ويؤمن بكم وبكل ما نقلتموه له عبر بوابات الكُتب المتراكمة والمتجمعة عبرّ صفحات التاريخ السحيق ومن جهات حاكت القصة بشكل لا تَخُر الماء ( بس في النهاية بدأنا نسمع صوت الغرير المتساقط )  .
اخيراً في هذه البانوراما القصيرة نُطالبكم بِمراجعة النفس ومن ثم النهج والاسلوب والسياسة في التعامل مع كل الذي تمّ ذكره وذلك لخير الراكض خلفكم دون حتى التفكير او التشكيك بكم . انه يستحق منا في ان نتنازل الى بوابة الحق والحقيقة لحمايته وصيانته والحفاظ عليه وعلى مستقبله .. غير هذا سنضطر للسؤال المهم المذكور آنفاً ( لا تعيدَ سَتَرَك الرب ) ! .. طيب راح نُسْكت .. شكراً لضيفي الكريم الكبير والملحد العتيق ..
 لم يقل ضيفي الكريم الكثير لأنه يدرك بالمصاعب والظروف لهذا سوف لا نضيف هنا اكثر مما ذكره وعندما لا يأتينا الرد الحقيقي والواضح سوف يكون لنا لقاء آخر مع مُلحد جديد وكافر آخر  ( هسة جماعة العنكاوا راح يقكولون مو جنا مرتاحين من هذا الشيطان ) ! ... هذا الكلام موجه للكنيسة الآشورية قبل السرياني وماقَبْلُهما الكلدانية . يعني لا تُستثنى اي من الكنائس من هذه البانوراما ..
نحنُ لا نطالب غير ان تتعاملوا مع العلماني في الشؤون السياسية والدنوية كما تتعاملون مع المسلم في تمشية المصالح . لكل واحد منكم علاقات عميقة وكبيرة ومستمرة مع هذا الشيخ او ذلك الإمام او هذا الرجُل الديني الشيعي قبل السني والوهابي قبل الحنفي او الصوفي وكل هذا من اجل المصالح ، شخصية كانت او عامة ،  فلماذا تحاربون العلماني فهل الوهابي او غيره اقرب الى الرب من العلماني النظيف !! هذا سؤال آخر  ينتظر الإجابة .
ملاحظة مهمة : نحن لا ولم نُطالب بأي شكل من الاشكال في الإنفصال او المحاربة او الضد بل طالبنا العمل سويةً مع العْلم لإخراج المؤمن من هذا النفق المظلم ..
نيسان سمو  29/07/2016

77
تَفتُت وإنهيار الرابطة الكلدانية !!
هل هناك مُعضلات او عوائق او مشقة في مسيرة الرابطة الكلدانية ولماذا هذا التعثر والتخبط منذ البداية ( يعني فشل ) وهل فعلاً يكون السبب في عدم الخبرة وقُصر الزمان وبُعد المكان ( كما يقول الاخ زيد ) ! ..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( المثير للجدل ) وسيسهب في هذا الجدل الكاتب والاخ الآشوري ( اخترتُ آشورياً حتى يبدأ نبذ الكلمة منذ البداية ) السيد خوشابا سولاقا المحترم .... سيدي الكريم ماذا تقول وماهي تلك الاخفاقات !! لك المنبر الكلداني ... مع الإعتذار من السيد خوشابا على هذه المقابلة المفاجئة ..
شلامة ادمارأ اْموخن ( هاي نعرفها ) .. ادخل في الرابطة مباشرة ..
يقول الاخ زيد في رده على مشاركة احد الاخوة على كلمته والتي كانت بعنوان : الشك الكلداني، عقد وخيانات وولاءات، ولا نقبل ان تدفع الرابطة الكلدانية الثمن : والمنشورة على موقع عنكاوا وغيرها من المواقع الكلدانية ( ليش يعني مارحت للمواقع الآشورية ) !! يقول في رده : الرابطة ما زالت دور التأسيس، واي عمل في البداية يحتاج إلى خبرة، وحتى مع من لهم الخبرة، لا بد وأن يكون هناك تخفاقات وأخطاء، ومن في الرابطة حتماً سيستفيدون من الأخطاء متى وجدت، لذا فلا غرابة عندما يقدّم شخصاً ما استقالته والرابطة في طور التأسيس...كون وجوده خطأ في الأساس، وهذا ما قلت عنه الأستفادة من الأخفاقات والأخطاء متى وجدت. انتهى الاقتباس ...
سأروي لكم قصتي البسيطة ومن ثم نعود الى اسباب تلك التخفقات والتعثرات ..
في المدينة التي نسكن فيها جالية عراقية مسيحة كبيرة ونفس الشيء جالية مسيحية سورية كبيرة ، لكن اغلب هؤلاء السوريين طلباتهم اللجوئية هي عراقية . أي ادعوا بأنهم عراقيون وهاربين من ذلك الجحيم ( قبل ان يلتهب جحيمهم هو الآخر ) للحصول على موافقات البقاء ( يعني لاجيء مزوّر ) .. وهذا لا يهم ولكن الآتي هو الاهم ..
طلبوا مني الحديث عن تشكيل جمعية او نادي ثقافي او دَرنَك او رابطة للجالية المسيحية في هذه المدينة . طبعاً بعد المقدمات الطويلة ولماذا باقي الجاليات وووو الخ . كانوا قد تَحضروا مسبقاً لهذه الجمعية واتفقوا على الخطوات الرئيسية ومن ثمّ احتاجوا العراقي حتى يتم تشكيل تلك الجمعية . وافقت على الفور وحضرنا مع بعض الاخوة العراقيون ذلك الاجتماع . بعد المقدمات الروتينية والهدف من تأسيس تلك الجمعية وتعريف المدينة بالعراقي المسيحي ووو الخ والذي لم نختلف معهم فيه البتة .
قال الشخص الجامع او طارح الفكرة او راعي الاجتماع بأنني اقترح الآتي في صورة الهيئة المسؤولة والمُديرة لهذا المركز الثقافي : اُرشّح نفسي للإدارة ولفترة زمنية تمتد لأربعة سنوات ومن ثم تجري إنتخابات جديدة وكان ردي بالموافقة مباشرة ( لأنني اصلاً لا ابحث عن اي منصب وإذا استلمتُ ذلك المنصب سينتحر او يموت كل الاعضاء في نفس اليوم ) . وكذلك وهو مستمر في حديثه واُرشح الاخ الفلاني ( وهو سوري ايضاً ) لمنصب الإدارة المالية .. بدأ الشك والشيطان يقتربان من وجهي العبوس اصلاً . يعلم الجميع بأن مثل تلك التجمعات لهم الحق بعد ان يكون لهم عوائل واسماء كثيرة بسحب مبالغ كبيرة على شكل دعم من قِبل البلدية لمساندة تلك التجمعات ..
قلتُ له يا اخ فلان : الجمعية هي للجالية المسيحية العراقية وهي بإسمهم وليس لي اعتراض على ان يكون المدير سوري ( عادي يعني خُما راح يصير مسؤول الموساد ) ولكن على الاقل يجب إنصاف الجالية العراقية فالجمعية لهم والإدارة كلها سورية وهذا سيتناقض مع السيناريو وقد يحتج او يُزعج الجالية العراقية . لهذا اقترح ان يكون هناك انصاف في الإدارة ولتكن لك ولكن الإدارة المالية تكون لمسيحي عراقي ( واحد يكون شريف مو حرامي مثلي وانت تعلم مَن أنا ) وبذلك سوف نرد على كل المحتجين او المعارضين بأن الإدارة المالية لا تقل عن الإدارة العامة في الاهمية ومن ثم سنتبادل الادوار بعد سنتين او اربعة وبهذا سوف نقطع كل بوادر الشك والريبة والارتياب  قبل ان نبدأ ..
كان رده الرفض ومن ثم التحجج بأننا قد اخترنا  الاسم الفلاني وووووو الخ من هذه الفهلويات .. علمتُ في حينها بأن المقصد والهدف هو ليس الجالية بل امور اخرى لا داع لذكرها هنا ( ليش شنو الناس غُشمة ) ..
لكم كل الموفقية والنجاح واتمنى لكم مسيرة وجمعية ورابطه ناجعة وقوية ومن عنده الاخفاق ( آسف اقصد النجاح ) وطلبتُ إذن الخروج ( مثل باب الحارة يَلا يَلا ) ولم ابقى هناك ثانية إضافية ... وصلت الاخبار بأن الجميع خرج من بعدي وبعد دقائق معدودة دون الإتفاق ولازلنا وبعد عشرات السنوات دون كل الجاليت الاخرى دون جمعية او رابطه او اي مركز ثقافي يلم ويجمع الجالية المسيحية فيه ..
هذا هو سبب الفشل وليس المبررات التي ذكرها الاخ زيد في بداية الكلمة .. النية والرغبة والغاية والذمة والضمير النقي هو الكفيل بإنجاح اي مشروع ومهما كان النوع والتنوع ..
لقد بأت الفكرة ولكن الباطن والمقصد والهدف لم يكُن صادقاً لهذا فشلنا حتى قبل ان نبدأ .... تَشكلت الرابطة وتوزعت الادوار بين مَن هو دخيل او ذيل او معاقب او مهرول او غير صحيح لا في المكان ولا الزمان ، وهنا لا بد ان يتم التعارض والتقاطع سواءاَ بين الأعضاء أنفسهم او بينهم وبين الغير المنتمي .. وإذا ما تداخل احدهم ومن ذوي النيات الصافية او اعترض او قاطع او رفض سوف يتم رفضه او يُقدم استقالته بنفسه ( قبل أن يُطرد ) .. الاساس بدأ على الخطأ وهو الكفيل بإفشال اي تجمع ومهما كان . ليس هناك اهون او اسلس او اسيغ من ان يتفق الكلدان على طريق او فكرة او اي مشروع إذا كانت النية صادقة وصحيحة وإلا فيجب على العالم أن يقطع اوصال بعضه البعض في كل ثانية .. هناك بعض الاشخاص استلموا القيادة الروحية كانت او الدنوية وهم يُسيرون المنتمين على اهوائهم ورغباتهم دون الأكتراث بالجالية الباقية ولا اعتقد هناك مكانة لأصحاب الضمير النظيف بين تلك الاذياب ( قاعدين يتفرجون من بعيد البعيد ) ..
شلامة ادمارن اموخن ( شنو راح تعيد نفس الحجي ) !! شكراً لضيفي الكريم ( معقولة آشوري قومجي يحجي حجي عادل وصادق على الكلداني ) !! ..
نعم قد يقول البعض بأنك بطران في ذكرك لأي كلمات لا وجود او مكانة لها في عصرنا هذا مثل النية الصادقة والضمير ووووو الخ . ولهؤلاء اقول ولأكبرهم قبل اصغرهم هذا هو الفيصل في كل تَجمع ومهما كان نوعه او هدفه او توجُههِ .. وغير ذلك فالفشل سيكون قبل البدأ بأي خطوة .. العالم يحكمه المصالح الاقتصادية وهي الفيصل في تشكيل القاعدة السياسية بين الشعوب والدول وإذا كان هذا غير متواجد او مؤثر بين الجالية الكلدانية فلا مفر من الضمير ومن ثم الضمير والحق والعدل والنية المقدسة . .أما باقي الخطوات والاجراءات فهي تحصيل حاصل . وكما ذكرتُ في كلمتي ذات السمعة  السيئة ( تفتت وانهيار الكنيسة الكلدانية ) لو كنتَ صادقاً مع نفسك ومع الآخرين وهُم كذلك فلماذا لا يُمكن التفاهم او الموافقة !  وهذا قلناه سابقاً وسنكرره ونُعيده هنا وهو الحَكم بين الاخفاقات المشتركة وهو السبب في عدم التمكن من اي اقتراب بين الآشوري والكلدان او السريان وحتى السبب في عدم التمكن من ايجاد تسمية مسيحية للمسيحيون انفسهم . هذا هو سبب الفشل ولا شيء آخر ( هسة هَم راح يجي واحد ويُكلي ما فاشل غيرك ) . نحن صادقاً لا نتمنى الفشل بل نصبوا الى التجمع والتآخي وحتى النصر ( بس مو على الآشورين ها ) والتقدم وارتفاع الراية والاسم ولكن بالتكتلات الفردية والعنصرية الداخلية وعزل هذا الفصيل او ذاك وتفضيل المصالح الشخصية والغموض الاسود سوف لا نصل ابداً .. لا بل سوف نفشل إذا لم نُكن قد تأخرنا على ذلك السقوط !! ..
أنا لستُ بمنتي لتلك الرابطة ولم يتحدث معي احدهم ولم اشارك في اي مؤتمر ( حتى لو شاركتُ سوف انطرد بعد اول اربعة دقائق ) ولكنني انسان مستقل ومن هذه الاستقلالية سأقول : البطريركية ومن بعدها الابرشيات والكنائس ويليها مسؤولي التجمعات والفروع وحتى المستقلين يتحملون مسؤولية ذلك الفشل . لا توجد تقاطعات او مصالح سياسية ولا حتى اقتصادية قوية يتم التنازع عليها بين الكلدان ، التعصب والقومجية وعزل هذا الطرف وفصل وضرب ذلك الفصيل والحقد على هذا النوع وغيرها من العجبيات هي السمة السائدة في هذا التجمع والتكتل وهذا سوف لا يقودكم إلا الى : تَفتت وإنهيار الرابطة الكلدانية  ( شنو راح اتسوي هذا العنوان سلسلة ) ! .. يجب العودة الى تنقية الضمير والنية الصافية والتآخي مع الجميع وغير هذا فانكم تتحملون كل المسؤولية التاريخية والانسانية والاجتماعية لكل الشرمذة والفقدان التي سنصل اليها ..
الخلاصة وطريق النجاح : لَمْ شمل الكلدان جميعاً تحت راية وتسمية واحدة  وهدف صادق هو الاساس البقاء والتقدم . اما اجتماع هنا او زيارة هناك او جلسة مطعم او لمة هنا فلا علاقة له بالقضية البتة. انها محاولات واجتهادات فردية ذو مصالح شخصية وهي تشبه عندما تقف الفيات في الشوارع ويوزعنّ المانشيتات او الدعايات للمارة فيستلمها المار خجلاً ولعدم احراج الفتاة ولكنه يبحث بعد نصفر متر عن اول سلة قمامة ليرميها هناك .. الاساس الحقيقي والقوة الضرورية لأي نجاح هو توحد الصف الداخلي وتقويته ومن ثم يمكن من خلاله التوجه الى كل الاطراف الاخرى والتأثير عليها غير هذا فتفتت وإنهيار الرابطة الكلدانية في الطريق لا محال ... ولكم الموفقية ..
لا يُمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو 
نيسان سمو الهوزي23/07/2016



78

أنا لستُ بِبوق الشؤم يا سيادة البطريرك  الموقر !!
هل لنا الحق في ابداء الرأي وهل يجوز الإختلاف في الرأي أم يكون ببوق الشؤم مَن تجرأ على ذلك ومَن له الحق في تَسميتُنا بذلك ؛ ( السكرتير طبعاً ) !ّ!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( المسيحية في الشرق ) وهذا الموضوع المثير للجدل سيكون محور حلقتنا لهذه الليلة وسنستضيف فيها !! لا سوف لا نستضيف احداً حتى لا يتم الخربطة ( الموضوع جدي اليوم ) ..
في البدأ يجب ان اذكر للأخوة بأن الكلمة ستكون طويلة نوعاً ما لأن الوجوب في العودة قليلاً للوراء لوضع النقاط على الحروف بشكل متسلسل وأبلج ( يعني ساطع وجلي ) ..
كما عَلِم الكثير من الاخوة الذين قرأوا كلمتي بتاريخ 13/07/2016 وتحت عنوان ( تشتت وإنهيار الكنيسة الكلدانية ) !! والذي نشره الاخ عوديشو يوخنا دون علمي ( هو مشكور على ذلك ) على موقع عنكاوا الكريم والذي وكما يعلم الاغلب كُنتُ قد توقفتُ في الكتابة له ( بسبب مشاكلي مع الآخرين ) وقد وضحتُ ذلك بشكل جلي وواضح من خلال ردي على مشاركة وتعليقات الاخوة على تلك الكلمة وهنا الرابط قبل ان انسى مثل كل مرة !!! ...http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,814088.0.html
نعود الى النقطة المهمة وهي استلامي رسالة من كاتب ومن خلال موقع عنكاوا الكريم بأن الباطريركية قد ردت على مقالتك وعلى هذا الرابط ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,814289.0.html
ويبدأ الرد بتسميتي بالكاتب ذو البوق الشؤم وصاحب كلمة صفراء !! لا اعلم هل كل مَن اختلف في الرأي اصبح بوق اسود !! ولكن إذا لم اختلف كيف سيكون لون بوقي !! ولا اعلم كيف يقولون بأن الورقة لا تسقط من الغُصن دون إرادة الرب فكيف اتحول الى بوق شؤم والله هو الذي اعطى لي ذلك !! ألا يعتبر هذا هو البوق الاصفر !!
المهم في كلمة هذا اليوم هو ما ذكرته وكتبته وناديتُ به منذ إطلالتي الجميلة على مواقعنا الكريمة وسوف اترك الُحكم والقرار للأخوة في إختيار الاسم والبوق الذي يلوق بيّ ونفس الوقت إرسال رسالة واضحة الى مكتب البطريركية ومن خلاله الى السيد يوسف يوسف والذي يقوم بمهمة الرد والتسمية حتى يتريّث قليلاً قبل ارسال تلك الابواق لأصحابها ..
طبعاً سوف لا استطيع ان اذكر كل تلك الكلمات والنداءات والمقالات التي كتبتها منذ سنوات ولكنني سأختصر واقطف من كل كلمة مقاطع قصيرة ولِمَن يرغب في التفاصيل والروابط فانا بالخدمة .. قد اذكر بعض الراوبط المهمة هنا ...
في كلمة انا كلداني وزوجتي آشورية وابني تزوج سريانية
وبتاريخ 10/09/2011 وكان ذلك على موقع الهوز الكريم قبل ان يتم غلقه بقرار من مؤسسة الاخ جاك الهوزي ذكرتُ الآتي :
إذا كنا في سجن صغير وانقسمنا كل هذه الإنقسامات فكيف سيصبح الحال إذا خرجنا خارج هذا السجن ( العربي المذهبي الكوردي الطائفي ) ! الى الآن لا نعلم ماهو اسمنا أم انتم فرحانين ومسرورين بهذا الاسم العجيب ( كلدو ، آشور ، سريان ) ( كلما اسمع هذا الاسم اتذكر شعار حزب البحث ( نفّذ ومن ثُم ناقش ) .فكيف لنا ان نتفق على القضايا الجوهرية الاخرى ! ألا يمكن ان نهتدي ( بالسيد المسيح ) وندخ تحت راية واحدة ( راية الميسحية ) وتحت راية اسم واحد ( مسيحي ) ! .هل السيد المسيح طلب منا هذه التسميات والتقاسيم والإنفصالات.....
 اننا بهذه التفرقة سوف لا يتم الاعتراف بنا كمسيحيين ولا سيستمع احد لا في الداخل ولا الخارج الينا قبل ان يتوحد صوتنا ومطلبنا .. الخ انتهى الأقتباس ..
لقد طالبتُ ومنذ اليوم الاول في التوحد والتآخي مع الباقي حتى يتم توحيد الصفوف ومواجهة المصائب القادمة وغير ذلك فسينتهي كل مسيحي مشرقي عاجلاً أم آجلاً دون تحقيق اي حلم فأين البوق الشؤم في ذلك يا سيدي الكريم !!
في كلمة موقف الكنيسة والغرب من المسيحية في العراق .. موقع عنكاوا
وبتاريخ 03/10/ 2011ذكرتُ الآتي  ..
إن عملية الهجرة القسرية التي تعرض لها مايقارب من نصف مليون مسيحي من هذا الشعب في ترك بلده وبلد أجداده الأصلين الى كل من تركيا والأردن وسوريا والمعانات التي يعيشها في هذه الدول بالأضافة الى هلك وفقدان الآلاف من خلال العمليات القذرة التي يقوم بها تجار التهريب الأنساني كلها امور تقودنا الى اليقين في الشك من موقف الكنيسة الحقيقي و بشكل خاص موقف الباباوية من هذه القضية الأنسانية ، ومن موقف الغرب المسيحي ( ؟؟ ) بشكل عام ....
فمثلاً : أي تبليغ واضح من قِبل البابا ( بندكتيوس ) في الحماية المسيحية هناك او سيتم سحبهم وبواسطة الحماية الدولية الى الغرب كان الكفيل الجازم في قيام الحكومة المالكية بواجباتها الحقيقية تجاه هذا المواطن . ولكن وللأسف هذا لم يحصل بشكل واضح ولا حتى غير واضح .... انتهى الاقتباس
ولأهمية الكلمة سوف انشر الرابط ..
  http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,536747.0.html
فأين البوق في هذا يا سيدي الكريم !!!
في كلمة : مَن سيكون رئيس جمهورية محافظة سهل نينوى ؟!!!!!.
ذكرتُ المقطع  الآتي :
اخواني الأعزاء : مَن الذي قال بأن هناك هدف ( آسف محافظة ) ( العفو سهل ) للمسيحيين ؟؟؟؟.
في أي صفحة من الدستور ذكر بإستحداث محافظة عراقية ( مسيحية ) ( حتى لو كانت طائفية ) ؟.
متى اجتمع البرلمان العراقي ( اللاعبين ) للحديث ومناقشة هذا السهل ( مو سهل ) ؟.
متى سوّط لاعبيين المنتخب العراقي لبناء ملعب كرة قدم في هذه المحافظة حتى يتم التشاجر بيننا من اجل المشاركة في هذه المباراة ؟. لماذا نتقاتل من أجل مباراة سوف لا تقوم ؟ وحتى لو قامت هذه المباراة  مَن الذي سيكون الحَكم ؟ ( راح يجيبون حكم طائفي وبعد خمسة دقائق ... والباقي لكم ) . خوفي الرئيسي هو ان تنفجر الكرة بسرعة بين الأقدام وبماذا سنلعب بعدها ؟.(  راح يتم نزع اللابجين ) وهذا فيه بزامير ؟؟؟؟...
( سترك يا رب ) وإذا ما رأى الجمهور الدم راح ينزل للساحة ( استر يا رب  ) !!
الله هُم نجي جمهورنا واللاعبيين من هذه المباراة  ؟. ( لو كان الحكم نرويجي كنا سنقول بها مجال ) ؟.
الكلداني يُصوّب ، والآشوري يصد ، والسرياني يدافع ، والباقيين ينادون  ولا يستلمون الكرة ، والمشكلة الرئيسية هي كل لاعب بعيد عن الساحة بآلاف الكيلومترات ، واحد يرمي من شيكاغو والآخر يصد من مسسبي والثاني يقذف من ستوكهولم والثالث يرفض استلام الكرة من ملبورن والرابع يكبس من سرسنك والخامس يُصفّر من برطلة وكلها أهداف تصب في مرمى عنكاوا أو الهوز . المباراة ليست في ملعب عنكاوا او الهوز  يا اخوان ؟....
المبارات في ملعب الصدري والمالكي والعلاوي والبارزاني ، انتظروا يا اخوان : حتى يبنى لكم ملعب ومن ثم تشاجروا على الكرة والهدف ، تشاجروا على مَن سيشارك في المباراة ، وحتى لو شاركتم مَن سيكون الحكم ؟.
مَن سيكون رئيس جمهورية هذا السهل؟؟..( موسهل )؟!!!! ..
واليكم رابط الكلمة : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,539394.0.html
فأين البوق في هذا الكلام سيدي الكريم وخاصة بعد قراءة الكلمة برمتها ....
في غضون احداث زاخو وسُميل ذكرت الآتي :
ان يصبح في ليلة وضحاها ديمقراطياً فلا تتوقعوا منهم اقل من هذا ابدا .. البعض يأخذ الموضوع تمنياً ورجاءاً وطلباً وغيرها من الأمنيات ، ولكن الموضوع ليس بالتمني او الترجي  يا اخوان .. الموضوع مسألة علمية ومنهجية وفلسفية ( دستورية ) ( قانونية ) فلا يجب ان نتمنى او نترجى الثقافة والأنسانية والديمقراطية من الذين شربوا واغتسلوا من مياه هذا الينبوع .. قد يقول البعض بأننا مضطرين للتعايش معهم ويجب تقبلهم كما هم وإنهم ليس جميعهم كذلك ،  وانكم يجب ان لا تصبوا الزيت على النار لأنكم بعيدين ( ولستم في النار ) . اعلم هذا جيداً ومتفق مع الأخوة في ذلك ..وكتبت اكثر من كلمة في هذا الخصوص وطلبت من كل الأخوة الذين يكتبون من فنادق دالاس وجزر الهونولولو بأن لا يصبوا الزيت  على جسم المواطن المسيحي الذي هو تحت الشمس المحرقة .. اقول لقد رضينا بهم ، واعترفنا وأقرينا بالينبوع  وقبلنا التعايش معهم ورضينا ( بالقوة ) تقبل عاداتهم وتقاليدهم  ووافقنا على سلبياتهم وإيجابيتهم ( السلبية السلبية ) ، لا بل اكثر من ذلك بدأ يستشهد الكثير من كُتابنا باللآيات القرآنية في كتاباتهم للمحاولة من التقريب والأحترام عسى لعله ؟  ولكن دون فائدة ... المشكلة ليست من جانبنا ..المشكلة هي هل يتقبلوننا كما نحن ؟؟ هل يحترمون عاداتنا وتقاليدنا كما نفعل نحن ؟ ( النتيجة واضحة ) .. ( لقد رضينا بالفُكر ولكن الفُكر زعل منا ) .. فأعود وأقول لا تتوقعوا منهم اقل من هذا ؟  ولا تعودوا الى مربع الصلوات او الدعاء والرحمة والسلوان ( رجاءاً ). ( يجب البحث عن الينبوع وردمه )( او غربال نظيف )!! . وبما ان ردم الينبوع شبه مستحيل في الوقت الراهن  لهذا سأطلب من الأخوة المسيحيين في العراق التوحد ( والله آني بطران ) ( ويمكن هذا المطلب اصعب حتى من ردم الينبوع )( نحتاج الى غربال انظف ) ولكننا سنبقى نحاول واتمنى ان لا نكون قد شربنا من نفس الينبوع  ( لو تبادلت الأدوار كنا سنرى إذا شربنا من هذا المنبع ام لا ) !! ( شخصياً واثق كل الثقة ) .. وبعد هذا التوحد ( حتى لو كان شكلياً ) نتجه للمطالبة بإدارة ذاتية او شبه ذاتية لشؤون الأقلية المسيحية هناك ( لعد وين ) ؟؟ ( لتكن عنكاوا هي البادئة ) إدارة ذاتية لكل المدن والقرى المسيحية حتى لو كانت متفرقة ولكنها تكون تحت الأدارة المركزية المسيحية ولا تستلم القوانين الأدارية من الحكومة الكردية .. ( لم اطلب الأنفصال لاسامح الله بل تحت المظلة الحكومة المركزية البارزانية ) بل يتم تشريع لقوانين تتلائم ومنهج المسيحية وحياتنا الخاصة التي تختلف وستختلف الى الأبد عن الحيات والمنهج الكردي ......
هذا جزء بسيط من تلك الكلمة  والتي ناديتُ بها وطالبتُ فيها بوجوب تغير الينبوع ( وهذا هو الاهم في كل القضية العالمية وخاصة الشرقية ) وكانت الكلمة بتاريخ 20/12/2011 وعلى موقع عنكاوا وهذا الرابط واتمنى فتحهُ ( حتى يتوقف اصحاب البوق الشؤم ) .....
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=549912.0
في كلمة ( ماهي فُرَص توّحد الطائفة المسيحية في العراق ) 08/09/2011 ذكرتُ الآتي :
اننا جميعاً في قفص صغير ومن حولنا الدِبب والضباع ، فما هي نوع الحرية والتحرير التي نطالب بها ونحن داخل اسوار جهنمية لا يمكن القفز او حتى الأقتراب منها؟. ماهي انواع الحقوق التي نطالب بها ونحن محاصرين بين انياب التخلف الكُردي( الكردي ) والعنصرية العربية والمركزية الأرهابية؟. طرف يطالب بالأنفصال عن العراق ، ولكن لا احد يقول كيف سيكون مستقبل هذا الأنفصال ونحن داخل سجن كبير؟. طرف آخر يطالب بمحافظة مستقلة ، ولم يقول لنا منكم كيف ستعيش هذه المحافظة في وسط هذا الغبار؟. وآخر يطالب بسهل ( غير سهل ابداً )
قرب محافظة نينوى ( ألم تكن نينوى لنا فماذا فعلت بنا )؟ ولم يقل لنا احدكم كيف يمكن إيجاد سهل في منطقة وعرة ؟.والآخر يطالب بالفدرالية مع الحكومة اليابانية ، إذا كانت الحكومة المركزية نفسها ( غير مركزية ) منقسمة الى مئات الأحزاب الطائفية والمذهبية فمع مَن ستلعب الفدرالية ؟.وقد يذهب بعض الأخوة ( خاصة الآشورية ) الى ابعد من ذلك ويطالبون بإعادة التاريخ الى الوراء ( آلاف السنين ) ( بس منين راح نْجيب نفس الملابس والأحذية )  وارجاع العراق كله ( والله فكرة ليش لا )؟. ( بس خطية ( 25) مليون عراقي وين راح يروحوا) ألا يكفي غضب الله والشيطان عليهم ليأتي غضب الآشورين ايضاً؟.  انتهى الاقتباس ...
ناديتُ وناشدتُ بالتوحد والتكتُل بين الطوائف المسيحية من اجل المستقبل والذي طار منكم ومنا كما طار العصفور فأين الشؤم في هذا يا سيادة البطريرك !!
وهذا رابط الكلمة وعلى موقع عنكاوا ايضاً :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,532462.0.html
في كلمة 19/02/2012 وتحت عنوان ( اقتراح مهم من مواطن غير سياسي الى السيد يونادم كنا ارجو الإجابة عنه !!!   )
ذكرتُ الآتي :
سيدي : لنتحد تحت اسم توافقي واحد موحد ( اعلم كم هية القضية معقدة ولكنها ليست بمستحيلة ابدأ عندما يرغب المسؤول في ذلك ) والأسم التوافقي الذي اقترحه هو : حزب ( المحبة والسلام ) وهذا الأسم لا يمكن لأي من اخواننا المسيحيين ان يرفضه ( إلا إذا كان سلفي ) لأن شعارنا وشعار ديننا ( هكذا علمونا اجدادنا ) الآشوري ( اسمكم اول شيء هذه المرة ) والكلداني والسرياني والصائبي والأرمني وغيرهم منذ ولادة السيد المسيح هو المحبة والسلام ، واننا نفتخر بهذا الأسم منذ تلك الولادة والى الآن وفي كل المحافل والمناسبات الوطنية والمدنية .. إذاً ليكن هذا الأسم التوافقي يشمل ويضم تحت اجنحته كل وجميع الطوائف المسيحية ..( مثل ما هم عندهم الأخواني والسلفي ، العدالة والتنمية ، الحرية والعدالة ، الشريعة والأسلام وغيرها من التسميات ليكن لدينا ايضاً حزب ( المحبة والسلام ) ولينخرط فيه وتحت رايته كل مسيحي هناك !! انتهى الاقتباس ..
وهي كلمة مهمة كثيراً ( صارت كل كلماتي مهمة ) !!! وارجو الإتطلاع عليها حتى يتأكد الجميع بماذا ناديتُ وكيف اخلَصتُ لبوق شؤمي ! وهنا الرابط :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,561885.0.html
في كلمة ( لماذا هذا التناحر  يا سيد يونادم وسيد سولاقا ) وبتاريخ 30/12/2012 ذكرتُ النقاط التي يجب التوافق عليها من اجل القضية الرئيسية وهي المسيحية ومستقبلها وقلتُ :
العالم يأخذ النقاط المشتركة وان كانت قلة وصغيرة ولكنه يبني عليها ارضية ومصالح ومناهج مشتركة ويتعامل معها وينظر بين فترة واخرى الى الخلف والقضايا المختلف عليها . وبهذا الطريقة استمر العالم بالتقدم والتطور بالرغم من كل الفروقات والاختلافات الموجودة داخل النسيج الدولي . انتهى الاقتباس ..
فهل هذا هو الشؤم !!
وهنا رابط الكلمة وكانت على موقع كرملش :
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=174363
في كلمة 02/06/2013 وتحتَ عنوان ( تحديات البطريرك الجديد – سياسية يجب ان تكون ) والتي امتنعت عنكاوا عن نشرها ( عادي يعني شنو ) ! ذكرتُ الآتي :
ومن هنا واختصاراً للموضوع انني ادعوا سيادة البطريك الجديد ان يقوم بالتوجه والعمل على نقطتين رئيسيتين وهما لم شمل او على الاقل تقريب التصدع السياسي داخل الاحزاب المسيحية والتي لا تختلف في وقتها الحاضر عن الأختلاف السني الشيعي الوهاب الاخواني بقيادة السلفي ... والنقطة الثانية هي حماية الطائفة المسيحية وبكافة انواعها ( كلدوآشورسرياصائبأ ).. ) ..
 
وهذه الحماية والتقريب بين الاخوة السياسيين المنشقين سوف لا تحدث إلا ان يتسلح السيد الرابي الجديد بالمسدس السياسي .. غير هذا فلا امل ولا نجاة ولا حل للطائفة المنهارة والتي ستنتهي دون التدخل المباشر .. السيد البطريرك الجديد بحكنته وثقافته العالية يمكن له ان يسحب البساط من تحت اقدام اوباما نفسه ويتسلح بالسلاح السياسي الكبير ومن ثم استخدام ذلك الفتاك في حماية الطائفة وكذلك الضعط على الاخوة المتفرقة في تقريب وتقليص الحبات المتناثرة .... اتهى الاقتباس ..
والكثير من المطالبات المهمة والتي يجب التسلح بها لسيادته من اجل الوصول الى بر الامان ولكن دون جدوى ( لا احد يقرأ لنا ) ! : وهنا رابط الكلمة : وكانت على موقع الحوار المتمدن والقوش وكرملش وهنا رابط كرملش :
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=178163
في كلمة 03/03/2013 وبعنوان ( دعوة رابي نينوس بثيو جعلني اعود لهذه الكلمة ) ذكرتُ وناطحتُ العنصرية والقومية التي هي السبب في هذا التفتت والتشرد وهنا مقتطف بسيط من تلك الكلمة وكانت على عدد من المواقع وهنا رابط الكلمة على موقع عنكاوا:
إذن في المحصلة المختصرة مسألة تغني الشعوب بالقومية وبهذا الشكل والتعصب ليس إلا ضرب من الخيال والعنصرية والرجعية .. واقول ( هسة واحد راح يقول منو انت حتى تقول ) ؟ لكل مَن يقول كان جدي وكان جد جدي بأن هذا الكلام ليس له معنى على ارض الواقع وليس له قيمة ابداً .( انظروا بهدوء وهدوووووء تام الى الذين يتغنون للماضي ماذا يحصل وسيحصل لهم ، وفي المقابل الى الذين لا يتغنون للماضي اين وصلوا وسيصلوا ....) ؟ . الأنسان يكون لما وصل اليه وليس التذكير بالماضي الذي ليس لنا الدخل فيه بتاتاً .. ومع ذلك انت القومي الذي تتغنى وتتعصب لقوميتك لو كنت ولدت من ام لقومية اخرى كنت ستتغنى وتتباها لقومية والدتك الآن وليس الذي انت عليها .. فأنا الكلداني الآن لو كنت قد ولِدتُ من ام آشورية كنت سأتغنى واتعصب الى القومية الآشورية الآن وليس الكلدانية وانتما الأثنين معاً ( طبعاً اقصد هنا نحن جميعاً ) لو كنا قد ولدنا من ام منغولية كنا سنفتخر ونتباها بالمنغولية وليس للكلدانية والآشورية او السريانية او غيرها .. وهذا يعني حتى مسألة الديانة ( سوف لا ادخل كثيرا ) هي مجرد صدفة وإنك لم تختار الديانة التي انت تابعها بل الظروف هي كانت السبب . لقد ارغم المسلمين في( فتوحاتهم المغلقة ) الآلاف من المسيحيين بالأسلمة وحصل هذا لمن لم يستطع الهروب الى الجبال الهكارية فأين هم هؤلاء المسيحيين الآن ؟؟ ومَن منكم يعرف او يعلم شياً عنهم ( يمكن نصفهم يخدمون الآن في فيلق القدس او مكتب التيار الصدري او الصدري نفسه ( والله فكرة ) ؟؟ إذن الصدفة ( التي هي مادة ) والظروف ( التي هي مادة )( الظروف هنا تشمل كل الصراعات وخاصة الطبقية ) هي السبب في انك من ام إذا كانت زردشتية او سريانية أو آشورية او كلدانية وغيرها من القوميات وهذا ينطبق على جميع القوميات في العالم . انتهى الاقتباس ..
وللمزيد من التفاصيل لكم الرابط .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,649542.0.html
 
فأين بوق الشؤم في هذا الكلام يا سيادة البطريرك !!
في كلمة 22/04/2013 وبعنوان : ها هو غبطة الباطريرك ساكو يؤكد ما كررناه وطالبنا به .
وهذا يعني كنا وفي كلماتنا ومطالباتنا على الطريق القويم والصحيح فلماذا ظهر البوق الآن !!!!
هنا رابط الكلمة ومقتطف من تلك الكلمة :
ان الأشخاص الذين يحاربون بعضهم البعض ويكتبون ويطلبون من الكنيسة اكثر مما هو ممكن وقابل للوصول اليه ليس هُم إلا فئة ذو نظرة ضيقة ويلبسها طابع العنصرية اكثر بكثير مما يقول الواقع ..
ولعدم الإطالة جاء رد غبطة البطريك عاجلاً قبل تفاقم الامر وقبل الدخول للبعض اكثر في عمق الوحل للقضاء حتى على القلة من الامل الباق .. فكان رده بتاريخ 21/04/2113 وقد نشر موقع عنكاوا كوم تفاصيل الرد والذي سنقتبس جزء منه وهو كما ذكرنا مقتبس من موقع عنكاوا كوم والمنشور بتاريخ المذكور وفي  العدد 93/2013 بتاريخ 20/04/2013 تحت عنوان :
توضيح من غبطة البطريرك لموقف الكنيسة من القومية : (وهنا سنقتبس جزء من ذلك التوضيح  ) ,,, :
لِذا اناشد الجميع بالتحلي بروح المسؤولية والموضوعية واللياقة الادبية في الكتابة والنقد والاقتراح ، وإن هُم ارادوا بإيجابية في الاصلاح ونمو كنيستهم ، لتعود اليها حيويتها واشراقها ، وخدمة شعبهم وتطوره وترقيته ...
التسميات موضوع شائك ومتشعب ويحتاج الى دراسات علمية وافية لنتركها للمختصيين ، وسيحصل هذا لا محالة ، ولكن التحديات والمخاوف كبيرة في الوقت الراهن ، تهدد وجودنا وبقاءنا ، فالمطلوب من ان نتحد ونوحد قوانا وامكانياتنا لأن في الوحدة قوة وتعطينا الحرية للإنطلاق .....الخ .
لويس روفائيل ساكو
بطريك بابل على الكلدان
بغداد 20/04/2012
ولكم رابط الكلمة .... http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,660574.0.html
في كلمة 05/20/2013 وبعنوان : كلنا مسيحيون ومصيرنا واحد ذكرتُ الكثير ولكم مقتطف بسيط :
اخي الكريم انا انسان عادي وبسيط ولست بسياسي ( محنك او رأسي كبير ) ولهذا اسمح لي ان يكون كلامي ككلام اي مواطن عادي ( حقك ) فكل الذي يجري بين هذا وذاك ( سوف لا ندخل في التفاصيل حتى لا تخرج الرياح ) لا يهمنا نحن المسيحيون ، فهذا الرأس يناطح ذاك وهذا الحزب يضرب ذلك وهذه القومية تنتهك وتلغي تلك وكل القيل والقال ( بإختصار ) لا يجدي نفعاً ولا يُقدم للإنسان المعني في كلامنا هذا شيء على ارض الواقع .. انني من حقي ان احتقر المسؤول الذي يضارب عرض الحائط مسيحيتي من اجل ذلك السياسي ومن حقي ان احتقر القومية التي لا تستطيع ان تضمني وتستر عليّ من السحق والسحل ، من حقي ان ( سوف لا اقول احتقر ) ولكن من حقي ارفض المذهب الذي لا يستطيع ان يحل خلاف داخل البيت الكنسي او ان يتفق على كلام يؤمنون بأنه واحد الاحد ونفس المصدر وبالتالي يكون السبب في إهانة كل انسان مسيحي تابغ لتلك الكنيسة وذلك الوقف والبيت  .... انتهى الاقتباس ... فأين البوق في هذا وخاصة إذا قرأت الكلمة كاملةً .. 
وهنا رابط الكلمة ومن على موقع الكرملش :
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=186231
 في كلمة : مقاتلون في مشيغان دون سلاح او ذخيرة او حتى مؤونة ) ! وبتاريخ 11/05/2013 وعلى موقع تلسقف ( على الاقل نذكر الجميع ) ذكرتُ وطالبتُ المؤتمر بتحقيق امنية واحدة وقد حققها ولكنه سماها الرابطة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وهنا مقطع بسيط من تلك الامنية :
ولعدم الدخول في الوضع المعقد اكثر والوضع الذي لاتحسدون عليه لهذا سنكون كرماء ولا نطلب ما ليس بمقدوركم ( على الاقل في الوقت الحاضر ) ولكننا سنطلب منكم امنية واحدة هي ليست بالمستحيلة ولكن بالإجتهاد والإلتئام والتقارب والتوحد والنية الصافية سيمكن تحقيق امنيتي وهي إنشاء موقع خاص للكلدانيين .. لا نطلب اكثر من ذلك ... موقع يشمل كل الكلدان .. موقع حُر ، اكرر ان يكون حُر ... موقع تكون الكلمة والرأي فيه حرة .. يحترم كل الآراء ، يستوعب كل الافكار ، علماني سياسي اجتماعي نفسي من جهة وجهة اخرى مذهبي منفصل عن المنهج العلماني .. موقع يُجمع كل الشتاة الذي نحن الكُتاب والقراء فيه .. موقع يجعلنا لا نتوسل امام ابواب المواقع الاخرى المعروفة والغير المعروفة .. هنا لا نقلل من قيمة المواقع الموجودة والتي هي ( شخصياً ) تاج على رأسي مثل ( سوف لا نذكر اسماء حتى لا نظلم احد بالرغم من اعتزازي ب ....)  ولكنني اطالب بموقع موحد مركزي كبير موقع يستوعب كل الاتجاهات حتى لو كانت معارضة ، مناهضة ، مناورة ، ماركسية ، مؤمنة ( المفروض كنت اقول المؤمنة قبل الماركسية ) ، ملحدة ، علمانية ، كلدانية ، ارمنية ، بروتساتنية ، آشورية ، نستورية ، وكل مًن يرغب الدخول والمشاركة ...
انتهى الاقتباس وبوق الشؤم ولكم رابط الكلمة :
http://www.tellskuf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=28164:aa&catid=32:mqalat&Itemid=45
ماذا يريدون من البطريرك المحترم !
هذه كانت كلمة مهمة ومساندة لك ولمسيرتك منذ ان استلمتَ الكُرسي ( يعني لم اكن بوق شؤم ) وارجو الإتطلاع على كامل الكلمة ومن خلال الرابط ( فيها ابتسامات قد ترفع القليل من الصُداع الذي ادخلناكم فيه ) ...موقع تللسقف ... ولكم الرابط ....
http://www.tellskuf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=28569:aa&catid=32:mqalat&Itemid=45
في كلمة مَن يحمي المسيحي !!
إذا كان كل سنة يُقتل اكثر من مائة الف منهم ! وعلى كل المواقع ولكم مقتطف من تلك الكلمة :
كما قلت سوف لا ندخل في امور معقدة ولكننا نطالب المسؤولين ان يوقفوا هذا النزيف ولكنني اتحدى اي انسان في العالم ان يقول لي مًن هم المسؤولين في هذه القضية ؟؟ فجميع رؤساء الكنيسة وكل الاجتماعات السينودوسية الرهيبة والضخمة لا تتحدث او ترسل رسالة الى العالم بخطورة الموقف لا بل هي ايضاً تطالب بعدم التمييز والتعايش السلمي والتآخي وإدخال الرؤوس تحت الرمال وقبول الآخر كما هو ( حتى لو لم يقبلك انتهى الاقتباس ....
ولكم رابط الكلمة وهذه المرة على موقع الحوار المتمدن وبتاريخ 01/06/2013 لتعريف العالم بقضيتنا الخطيرة فأين وجدتَ الشؤم في هذا يا سيدي الكريم !!
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=362072
سيندثر الآشوري والكلداني والآخرين بهذه الثرة !!
 في هذه الكلمة المهمة ( ايضاً ) طالبتُ الفريقين بعدم الرجوع والعودة الى أسحاق التاريخ المريرة لتسوية الحاضر لأنها الوسيلة الضرورية لتدمير ما تبقى منهم ولكم جزء من تلك الكلمة والتي كانت بتاريخ 03/10/2013 وكذلك رابط الكلمة ومن على موقع تللسقف ..
إن استحضار الماض في فك الاشكال والتسوية ونيل الحقوق الآنية هو من اعسر المسائل التاريخية والسياسية وحتى الاجتماعية ، وقد يعي هذه الحقيقة الكثير من الذين لا وظيفة لهم سوى حفر الآبار والسباحة ضد التيار ورمي السهام والرماح . إن التجارب العالمية لا تحصى في هذا المضمار وذلك النهر . فلم تستطع اي قومية ( غير شوفينية ) العبور الى بر الامان وهي حاملة على ظهرها هذا التاريخ الثقيل . فلم تنال اي منها الحرية الانسانية ولم تظفر بالسلام ولم تغنم العدالة ولم تعبر النهر لا على ظهرها ولا بطنها وهي حامل بالقومية .. لم يبقى إلا بعض المتأخرين والمتناحرين هنا وهناك لا زالوا متمسكين بتلك الاوهام وحال مصر وليبيا واليمن والصومال و ( كاف معقولة راح تسوي جرد ) والنتيجة ( حتى الماء سيُقطع عنهم وسيشربوا بدلاً منه دماء بعضهم البعض ) ومع الاسف دخل الآشور والكلدان معهم على ذلك الخط .. انتهى الاقتباس ..... .
وهذا دليل آخر على خوفنا وحرصنا على القضية برمتها وعلى انسانها ومستقبله فأين كان الشؤم والشكر في هذه المطالبة !!
وهنا الرابط على موقع تللسقف ..
http://www.tellskuf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=32210:aa&catid=32:mqalat&Itemid=45
كيف نقرأ نداء سيادة البطريرك الجليل بالعودة !
في هذه الكلمة والتي كانت بتاريخ 17/10/2013 طالبتُ سيادته الكثير ولكم جزء بسيط من تلك المطالبة :
لقد قلتُ في كلمة خاصة ورد آخر في مداخلات سابقة على احاديث السيد البطريرك الجليل بأنك يجب ان تدافع عن المسيحيين وليس تطلب لهم الرحمة والشهادة ( هذه آني ايضاً اعرفها ) ، طلبت من سيادته : يجب إذا ما رغبتم في مساعدة ذلك المسيحي ان تناموا في الطائرة (كما تفعل او يفعل وزير الخارجية الامريكي ) ! يجب ان تحملوا كل ذلك التاريخ والحضارة والتراث والانسان في حقيبة على ظهركم وتنشرونه على طاولة كل المحافل الدولية ، على طاولة كل مسؤول ومنظمة وجمعية عالمية ، ليلاً ونهاراً حتى يعي ويدرك العالم بالكلداني او الآشوري والسرياني والصائبي وغيرهم .. يجب ان تضعوا القضية التاريخية للمسيحية الرافدينية على ابواب كل المحافل .. بإختصار بحكم موقعكم ومكانتكم الكبيرة يجب ان لا تناموا من اجل تلك القضية ( الدعاء والصلوات والرحمة والمخفرة والهدايا خليها علينا ، ليش نعرف غيرها ) !!.. زيارة ابرشية هنا وهناك او التصريحات من هذه الكنيسة او غيرها شيء وتحمل مسؤولية ذلك الشعب وحمايته ومستقبله شيء آخر .. ا
انتهى الاقتباس .. فهل في هذا بوق !! لكم الرابط من على الحوار المتمدن ..
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=382780
طُرفة ( نُكتة ) عراقية ارجو سماعها !! بتاريخ 26/01/2014
في هذه الكلمة والتي استضفتُ فيها السيد يونادم الآشوري حاولتُ جاهداً  بِعدم السماح لهم بتفكيكُنا وتجزءتنا ولكم مقتتطف بسيط من تلك الكلمة والرابط من على موقع الحوار المتمدن ...
وفي هذه الايام ظهرت بيضة جديدة اسمها ( محافظة سهل نينوى ) . بالرغم من اننا لا نعلم إذا كانت دعاية او دعابة انتخابية او إذا كانت سحابة صيف او إذا كان البرلمان ( الجوعان ) سيقرها من عدمه او إذا كان سيوافق عليها صاحب الديك ( الكورد ) وغيرها من المعوقات بدأت المشاحنات والمناطحات والفقاعات تطفوا على سطح الماء العفن . فبدأت الاقلام المأجورة والحرة والمسلوقة والنية ومع الاحزاب والشخصيات الكوتية بالكتابة والتناحر من اجل تلك البيضة . فهذا يقول لنا والآخر يقول نحن اصحاب الفكرة وثالثهم لنا الشرعية التاريخية في المنطقة ورابعهم سيقول ان جدي كان قد دُفن في ذلك السهل وغيرها من الفقاعات التي ستصل اصواتها الى كل المنابر ( هواء حار يصعد الى الفوق فيرطدم بالمنابر عادي يعني شنو ) ؟؟..
وفي النهاية والمحصّلة المستنبطة من تلك القصة والبيضة وبسبب ذلك التناحر المستمر والاعمى فستسقط البيضة من بين ايديهم على ارض القيارة الحارة وستستوي من شدة حرارة القير وسيأكلها الجار الثالث ويتعشى بها الشبكي واليزيدي والكوردي والعربي المهاجر الى ذلك الديك ( بالعافية عليهم ، لأنهم يعرفون يأكلون ) ونبقى نحن اصحاب البيضة جوعانيين .. نحن الله معنا ..
خوفي وهلعي من ان نبدأ في التناحر وتنقيب التاريخ من جديد لمعرفة مَن الذي سكن اولاً الوادي هل كان سنحو او اكيدو ام سومر او آشور وغيرهم من الديّكة واي دجاجة كانت قد انبطحت تحت الديك اولاً ومن اي عشيرة وقومية وطائفية كان اصل الديك وماذا كان مهر الدجاجة .. شكراً رابي .... انتهى الاقتباس .. فأين كان بوقي يا سيادة السكرتير !!
ولكم الرابط ..
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=397692
في هذه الكلمة وبتاريخ 23/08/2014 وتحت عناوان ( انني اُحَمّل السيد كنا وسولاقا وافرام المسؤولية  ) !! ...
ذكرتُ فيها الكثير والكثير من اجل القضية والمسيحية بصورة عامة وسوف اكتفي بالرابط لأننا طوّخناها ...... الرابط ومن على موقع كرملش ...
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=234210
هل قرأت الكلمة سيدي الكريم !!  فأين وجدتَ البوق شؤم !!
السيد المسيح لم يقُل اسمع اقوالهم ولا تنظر الى افعالهم !!
في هذه الكلمة وبتاريخ 08/10/2014 هاجمتُ الإنشقاقات الكنسية والتصرفات الغريبة ولكم مقتطف والرابط ومن خلال الحوار ولكم إيجاد البوق الشؤم في الكلمة !!
لقد خرجت ظاهرة الانشقاق الكنسي على العلن والسيد سرهد جمو سحب قطيع كبير خلفه ولم يُقصر السيد ابراهيم ابراهم في ذلك ولم يترك السيد ساكو الفرصة دون المشاركة وخلت الساحة واستباحت للأساقفة والقساوسة والرهبان وغيرها للإنشقاق ( ليش الكبير احسن مني ) وهكذا بدأنا درب الدبانة ( اقصد الإنفلاق ) .... انتهى الاقتباس ولكم الرابط ..
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=436205
لماذا هذا الصراع بين الفاتيكان والكلدان والبطريرك !!  ...
هذه الكلمة ايضاً كانت عن الصراعات بين الأطراف المعنية وسأكتفي بذكر  الرابط والتاريخ ولكم الحُكم والبحث عن الشؤم !! .. التاريخ 10/12/2014 الرابط .. موقع كرملش ..
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=244322
تُرهة نيسان !!
هذه الكلمة كانت بمناسبة فضيحة وسرقة الكاهن عامر ساكا والبقية سأتركها لكم مع الرابط ومن خلال موقع كرملش ... بتاريخ 01/04/2016 .... فمَن هو بوق الشؤم !!
http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=281995
وأخيراَ الكلمة الاخيرة والتي كانت بعنوان : تشتت وإنهيار الكنيسة الكلدانية !!
والتي نشرها هذا الموقع ...
جاء الرد من البطريركية سريعاً ( لماذا لا يكون ردهم سريعاً في المطالبات الإيجابية او على كل ما ذكرناه في هذه الكلمة ) ... المهم جاء الرد من البطريركية وما كان مني غير العودة قليلاً الى الارشيف وتذكير البطريركية بما كتبناه لصالح القضية والمصلحة المسيحية منذ رحيل القائد وبأننا لسنا ابواق الشؤم بل انظف من الكثيرين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وهل يجوز للبطريركية ( سيدي الكريم ساكو  ) انني اعلم بأنك لا تقرأ ما نكتبه وليس لديك الوقت في الرد ولكن القائمين على مكتبك هو  او فيهم ماهو بوق الشؤم !! وألا فليس من المعقول ان يُسمينا بهذه التسمية بِمجرد اختلاف في الرأي او النظرة ! هل هذا هو الاسلوب الامثل للتعامل مع الرعية !! فكيف ستتفقون مع الآشوري او السرياني إذاً !! هل ادركتم اين تُكمن المشكلة والبلوة الآن .. سوف نكتفي بهذا القدر لأنني أطلتُ الموضوع بشكل لا يتحمل الاستمرارية ..
هنا رابط الكلمة الاخيرة من خلال موقع عنكاوا وسوف اسمح لنفسي بنشر هذا الموضوع على موقع عنكاوا لأهميته ( هذا إذا سمحوا لي بذلك ) .. بتاريخ 13/07/2016
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=814088.new#new
ملاحظة : اختصرتُ الكثير من الكثير .... تحية طيبة للجميع ....
نيسان سمو الهوزي 17/07/2016
 
 

79
القرضاوي وانزلاق العمامة في المنحدر السياسي !

منذ متى كان للرجل الدين العربي هذه الانزلاقات في السياسة ولصالح مَن ترك المنبر الإلهي ونزل الى المنبر السياسي !!
اهلاً بكم في برنامجك الإضاءات وهذا الموضوع سيكون ظلامنا لهذه الليلة وسنستضيف فيها الاعلامي الشهير والشاعر الكبير عباس جيجان الذي يسكن الخليج ليحدثنا عن هذا الانزلاق .. اشعر سيدي ...
بصراحة هي بادرة طيبة منك ان تتذكرني وتتذكر العراقيين المضطهدين والهاربين الى خارج العراق خوفاً من الكدتاتور الجديد ( لعد حقة القرضاوي ) بين الحين والآخر وسأبدأ بقصيدة .. تقول :
هو فعلاً سؤالاً مهماً فمنذ متى كان لرجل الدين العربي هذه الصراحة والقوة في السياسة ؟؟ فكما يعلم الجميع او سمع ( وها نحن نعلن ) عن محتوى خطبة العلامة الدكتور القرضاوي في جامع عمر بن الخطاب ليوم الجمعة 23 جمادي الثاني 1434 هجرية ( لا احد يسأل ) والذي شنّ فيها نيابة عن الامة العربية وقادتها هجوماً لاذعاً الى كل من المالكي والذي وصفه بدكتاتور غير حقيقي وكذلك الشيخ حسن نصر الله وحزبه في مساندته آلة الكفر في سوريا وكذلك لم ينسى الدكتور والعلامة  الكبير  الجماعة الطهرانية وصاحبة اكبر رأس في مشاكل المنطقة (  والكلام ليس لي ) ولكنه لنفس المصدر ..
ووصف القرضاوي حزب الله اللبناي الشيعي بحزب الشيطان ( يمكن لأنه حزب شيعي ) ! وذلك لنصره للنظام الاسدي والذي سماه القرضاوي بالتكفيري ولكنه لم يقل شيء عن الجماعات الاخرى الداخلة في الصراع .. وعن الملالي الطهرانية لم يكن القطري اكثر رحمة في موضوع التدخل والمساندة المباشرة التي يتلقاه بشار من نظيره الطهراني بقوله :
"لسوريا في المنطقة والعالم أصدقاء حقيقيون لن يسمحوا بأن تسقط بيد أمريكا أو إسرائيل أو في يد الجماعات التكفيرية".( يقصد إيران والشيعة والتابعين لهذا القوم ) ..
ولكن الغريب في هذا الأمر وهذا الطلب والذي اعتبر فيها امريكا واسرائيل بالجماعات التكفيرية يطلب منهم بعد قليل بقوله :
"نريد من العالم من المجتمع الدولي، من أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وكل القادرين أن يقفوا ضد هؤلاء الذين يحاربون (قوات المعارضة) في سوريا".
فهل وصل الامر برجل الدين الى هذه المرتبة من التخبط السياسي ؟ ..وعن العراق والمالكي الشيعي قال العلامة القطري ( السني ):
"ابتلي العراق برجل أصبح حاكمًا له رغم أنفه، الناس يكرهونه ويلعنونه لكثرة ما فعل بهم، يفعل أفاعيل لأهل السنة ويتهمهم بالباطل ويحكم عليهم بالإعدام ...
واستمر العلامة بإنتقاده لحكومة المالكي والذي وصفها بالعنصرية والطائفية القاتلة ولكنه لم يذكر عن اي طائفة يبحث وتبحث دول الخليج ؟؟ في العراق وبالرغم مما يجري فقط حصلت هناك انتخابات نزيهة ولكن والذي يحكم الآن هو من المفروض شخص منتخب وإن تحالف مع الآخرين ولكنه لم يسرق الأنتخابات ولو كانت الطائفة السنية تسمح لها تعدادها النفوسي المتواجد في العراق بالظفر في الانتخابات والسيطرة على الحكم فما كان القرضاوي سيهاجم او يتحدث عن الطائفية او ما يشبه ذلك ومن هنا يأتي التناقض الكبير والخطير في كلام رجل دين كبير مثلم ولهذا نطالب دائماً في ابعاد الدين عن ألاعيب السياسة خوفاً من ان ينزل ويهبط الى هذه المراتب ..
كذلك لم نسمع من العلامة القطري اي هجوم على العمليات الارهابية التي تحصل في العراق ولم يهاجم منفذيها ولم يتحدث عن الطوائف الصغيرة والتي اصبحت في وضع لا يستطيع حتى الههم تخليصهم من ذلك المستنقع ..
النبرة السنية والطائفية كانت واضحة في كلام العلامة ونحن هنا لسنا بمدافعين او مؤيدين لهذا الطرف او ذاك فالموضوع يتعلق بالطائفية ونحن ضدها ولكن يؤكدها القرضاوي هنا وبشكل خطير فيقول :
إن "الشعب العراقي قام عن بكرة أبيه في البلاد (المحافظات) السنية المختلفة يدافع عن نفسه وينادي علماءه في كل مكان بالدفاع عن أنفسهم".
وتابع: "أرى ان الشعب العراقي ينادي بالحق، ولابد أن يصل للحق ويهزم الباطل، ولابد أن يهزم المالكي"، مضيفًا أن هذا الشعب "آن له أن يسترد حقه وأمنه وطمأنينته بالمسالمة وبالوقوف صفا واحد أمام التجبر والاستكبار".
 ولكن لم يقل السيد كيف وماذا سيحصل لو استحوذت الطائفة السنية الحكم في العراق فماذا سيكون مصير البلاد ومصير الطائفة الشيعية الكبيرة ؟؟ ( يمكن يرغب ان يعود الزمن الى الوراء وتبدأ التصفية من جديد ) ؟؟..
سوف لا نضيف اكثر ولكننا سنقول : سيدي الكريم لا تنسوا انفسكم ومكانتكم وتدخلون بين الطوائف الاسلامية فهذا الامر شائك الى درجة ستفقدون الباق من مصداقيتكم ومكانتكم لأن الاخطبوط السياسي يلدغ المذهبي ومن حيث لايدري عندما يقترب منه ونرى بأنكم اقتربتم اكثر مما هو مسموح به ، فلا تصريحاتك ولا اجتهاداتك ولا اقوالك ستُقرب الشعوب من الحل لأنك بهذه التدخلات لا تضيفون إلا زيتاً اسوداً على النار ، فلا يمكن إلغاء هذه الطائفة على حساب الاخرى معتقدين بأن هذا هو المستقبل .. المستقبل يبدأ بالتعريف العلمي والتاريخي المادي للقومية والطائفية ومن هناك يبدأ الفرج .. دعو السياسيين ان يعبروا عن مخططاتهم والآعيبهم  ولا تصبحوا او تسمحوا لهم بجعلكم وجعل الخطيب ابواقاً لهم وشكراً لكم .. وين القصدية التي قلت ستبدأ بها ؟؟ ماأكدر هسة عائش بالخليج ! .. ونضيف :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


80
متى سيدرك العامل برأسمالية الحاكم فيقوم هو بتحقيره  ؟؟

الى متى سيبقى المواطن وقوداً لمفاعلات وافران السياسي ومتى سيعلم ويدرك الضحية بنوايا مالكه وحارقه ولماذا لا يقوم المواطن العامل هو بإحتقار وإستغلال وقيادة السياسي ؟؟
اهلاً بكم في المثير للجدل لهذا اليوم وهذا الموضوع سيكون محور انقلابنا وتمردنا على تلك الافران وسنستضيف فيه المواطن باري عطوان والذي ينتقل ويشجع كل يوم فريق جديد و مدرب ملوّن ويطير من هذا الغصن لذلك معتقداً بعدم امكانية صيده او اللحاق به . سيدي الكريم انك كل يوم مع فريق جديد وحكومة وحزب متقلب فهل لك ان تخبر للمشاهد خبرتك وكيف يتم التلاعب بك ( يمكن انت تتلاعب بهم ) ! تفضل سيدي الستيج لك ( راحت ايام الستيج والطبل والرقص ) !!.
في البدأ اود ان اخبر الاخوة المشاهدين بأن لا ينظروا اليّ او يتخذون مني كقدوة لأن الذي افعله والذي انا فيه هو عبارة عن هوبي ( هواية ) لا اكثر ولا اقل ..
فبصراحة نحن فعلاً وقدوداً وحطباً لأفران ومفاعلات الاحزاب والسياسيين الكيمائية وان استعمالنا وقدودأ لتلك المطاحن ليس اكثر عسارة من استعمال الحطب في مدافأهم الحجرية .. فكما يرمي صاحب المدفأ الحطب في المقود بنفس اليسورة يتم رمينا نحن المواطنين في سلة مهملاتهم .. فالإنسان وهذا المواطن ومنذ القِدم  يتم استغلاله من هذا الرأس او ذلك الحزبي او السياسي ( يا ريت لو جان حقيقي ) ! وبالتالي تلك الحكومة .. فالكل يتغذى ويتعشى على افخاذ واجنحة  ذلك الطير والذي يتم إصطياده بيُسر وسهولة من قبل هذا المطيرجي او ذلك القناص .. هذا الطير الذي وإن خرج من هذا القفص لسبب او لآخر سرعان ما يلبث ان يتم التقاطه وإعاتده الى قفص اكبر من الاول ( ليش يكولون الطير ما يحب إلا خناكة ) ..فما ان ادرك الطير الفقير بنوايا قناصه الخبيثة سرعان ما ينتهي به المطاف في عش آخر ..
فالكل يستغل هذا المواطن ولهذا اللحم الطري وبطرق مختلفة واحياناً اخرى بطرق ملتوية وحتى حقيرة وخبيثة فعلاً . فنرى التحالفات والاندماجات والاشتراكات مع اشد الاعداء من اجل قطعة لحم او طير زائد . الكل يُزايد ويراهن على عملية بيع وشراء ذلك الحيوان البريء ..
فلا نبالغ إذا قلنا بأن معظم تلك الاحزاب والحكومات تستغل وتحتقر هذا الكائن البسيط وبالتالي جم الحكومات المتشلكة نتيجة تلك التحالفات الخبيثة ولا نستبعد عنها وعن تلك البيعات الطوائف والمذاهب التي تشترك مع هؤلاء الشياطين فقط من اجل معرفة قوة تحمل ذلك المواطن والانسان المظلوم ( حقهم لازم يعرفون قوة إيمانه وصبره )..
ففي كل وجبة عشاء ( اقصد وجبة انتخابات ) يهبط هذا الفريق او ذلك الرأس ( بالبرشوت ) الى الساحة ليطعم الطير ببعض الحبوب المهدئة والمخدرة وحتى احياناً يستعملون ( الفياكرا ) ولا تهم الاضرار بل المهم هو تخدير وبنج ذلك الطويرني وجعله صيدة سهلة لمزتهم الليلية وما ان تنتهي الوجبة العشائية ( الانتخابية ) يتحول ذلك الطير ومع الحبوب الذي بلعها الى كبسولة ضد السمنة يستعملها القناص بعد عشاء دسم .. فمنذ ان صنعوا السياسة والسياسي يلعن ابو جد اهل المواطن المسالم ( الى ان يصبح سياسي ويبدأ هو في القنص ) .
الانتخابات ، التعهدات ، الاشتراكات ، التحالفات ، الوعود ، الاقسام اليمينية ، والاحلاف اليسارية ، والعشرات من المصطلحات الأخرى يتم غسلها وتنقيعها وشرب مياها بعد وجبة دسمة ... الوضع ولعدم الإطالة على حاله ومنواله لقرون طويلة وسيستمر في ذلك وسيبقى الطير هو المذبوح والمقذوف بين هذا القفص وذلك القناص .... فطرق الكذب والنفاق والاستغلال والشخصنة والمصلحة الفردية لم تنتهي وسوف لا تنتهي وهي في تطور مستمر وسيبقى الوضع على ما هو عليه وكما هو منذ آلاف السنين .. ما هو الحل إذن ؟  لو عندي حَل جان وكفت !!   
لماذا لا نُجرب في ان نقلب المعادلة ويصبح المواطن الصياد والسياسي الى فياكرا ( اقصد طير جريح ) ؟ فكروا في الموضوع علمياً ونظرياً ، تطبيقياً بعدين ) ويقوم المواطن بإستغلال واحتقار السياسي ( ما سوينا شي لعد ) .. تقوم هناك لجان ، مجموعات ،  شركات ، جمعيات ، اشخاص مثقفين بتوعية المواطن على ترك السياسي والصياد الجوعان والغير الأمين والصادق ( صعبة ) وان لا يركض هو خلف السياسي بل العكس وان يتم محاسبة ومراقبة تعهدات واتفاقات السياسي لمواليه ومرشحيه وان يتم وبطرق قانونية واضحة فصل او عزل الناهب والمخادع لجماهيره .. وبهذه الطريقة سنتخلص من المئات بل الآلاف من الاحزاب المنشرة وبطرق غير شرعية وكذلك سيتقلص عدد الكذابين الى اقل ما يمكن ( حزبين او ثلاثة لا اكثر ) .. ستحصل عملية غربلة وبشكل طبيعي لكل ما هو غير نظيف وستسقط من السلة الفاكهة المعفنة وسيبقى الطري والسليم والنظيف فقط ( مراح يبقى ولا واحد )  .. وبنفس الطريقة سنتمكن من تحرير العامل الفقير من تحت اجنحة النسر الفضيع ، دون ذلك سيبقى الرأسمالي رأسمالي ( حتى لو سقطت شفقته فسيلبس غيرها ) ويبقى السياسي استغلالي ويبقى المواطن هو الطير والعامل هو الفياكرا .. لعد ليش انت هيجي حائر يا سيدي بين هذا الاطلال وذلك الوادي  ؟؟ مو قلت في البداية لا تأخذون مني مثالاً فهذه هوايتي ... حقك ..
لم يبقى إلا ان نقول ...
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


81
ها هو غبطة البطريرك ساكو يؤكد ما كررناهُ وطالبنا به :
لقد قلناه وها جاء رد غبطة البطريك عاجلاً في عدم الذهاب الى ما هو ابعد من المحدد !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( الكنيسة والقومية ) وهذا الموضوع سيكون محور قوميتنا ومنبع رسائلنا ومطالبتنا الى غبطة البطريك الجديد وسنستضيف فيها ابونا بولص راع الكنيسة والمطرانية في زاخو .. رابي بولص الموقر انكم اكثر واحد عاش الاحداث والصراع في المنطقة بإعتباركم من الاوائل في هذه المطرانية وشاهدتم احداث كثير فماذا تقول عن الوضع الجديد وخاصة بعد انتخاب غبطة البطريك الجديد السيد مار روفائيل ساكو على رأس الهرم الكنيسة الكلدانية ؟؟. تفضل رابي الكلمة لك ..
بصراحة قرأتُ ردك قبل اسبوع تقريباً على كلمة السيد لوين برخو والذي كانت بعنوان : كل واحد منا يريد بطريكاً على مقاسه ليوم 19/04/2013 وعلى موقع عنكاوا عندما قلتَ :
لا تكتبوا الرسائل الى السيد البطريك وفيها امثلة مزعجة مثل ، السيد البطريك هو الامل ، رسالة الى السيد ساكو ، ماذا يجب على السيد ساكو ان يفعل ؟ السيد ساكو والمرحلة الصعبة وغيرها الكثير من العناوين الغريبة والتي تُطالب سيدنا البطريك بالتغيير او بالمعجزات وهو خال من الطاقة التعجيزية ...
وفعلاً فهناك العشرات م
ن الرسائل اليومية والتي تصل الى سيادته او يتم قراءتها ، مطالبة له بأمور لا تخلوا من العنصرية والتركيز على القومية وتفضيل هذه على تلك وامور اخرى في معضمها تعجيزية وكذلك تفصيلية ، اي كل شخص يرغب ويطالب السيد البطريك بملابس على مقاسه وكأن السيد البطريك يمكن ان يُفصّل ويُخيّط الملابس على مقاس كل واحد يُدَعي المسيحية !
كل طرف يرفع سيفه وريشته وشعاره وقوميته على ظهره ويُعبي قلمه من ذلك الحبر ( الاسود ) والذي يسحبها على روقة البردي ليرسم طريق الغبطة والكنيسة خلفه وخلف قوميته دون وعي وإدراك لكل المصاعب التي تواجه الكنيسة والمنطقة بصورة عامة .. الكل عانى من آثار التطور الجديد والارهاب الداخل والانقسام الحاد والانفصالات والانشقاقات والتوجهات الجديدة والتي دخلت الى العراق بعد السقوط ولازال الوضع في اشد عنجوانه وانشقاقه وتمرده فلا يمكن لأي فصيل ان يتخذ خطوات منفردة او مفصلة حتى لو كان من اكبر تلك الفصائل فكيف بفصيل او قومية صغيرة مثل التي ننتمي اليها ؟؟ اوقفوا إطلاق الصواريخ العابرة للقرى الصغيرة .. بعيدة المدى افضل !!
ان الأشخاص الذين يحاربون بعضهم البعض ويكتبون ويطلبون من الكنيسة اكثر مما هو ممكن وقابل للوصول اليه ليس هُم إلا فئة ذو نظرة ضيقة ويلبسها طابع العنصرية اكثر بكثير مما يقول الواقع ..
ولعدم الإطالة جاء رد غبطة البطريك عاجلاً قبل تفاقم الامر وقبل الدخول للبعض اكثر في عمق الوحل للقضاء حتى على القلة من الامل الباق .. فكان رده بتاريخ 21/04/2113 وقد نشر موقع عنكاوا كوم تفاصيل الرد والذي سنقتبس جزء منه وهو كما ذكرنا مقتبس من موقع عنكاوا كوم والمنشور بتاريخ المذكور وفي  العدد 93/2013 بتاريخ 20/04/2013 تحت عنوان :
توضيح من غبطة البطريرك لموقف الكنيسة من القومية : (وهنا سنقتبس جزء من ذلك التوضيح  ) :
 
لِذا اناشد الجميع بالتحلي بروح المسؤولية والموضوعية واللياقة الادبية في الكتابة والنقد والاقتراح ، وإن هُم ارادوا بإيجابية في الاصلاح ونمو كنيستهم ، لتعود اليها حيويتها واشراقها ، وخدمة شعبهم وتطوره وترقيته ...
التسميات موضوع شائك ومتشعب ويحتاج الى دراسات علمية وافية لنتركها للمختصيين ، وسيحصل هذا لا محالة ، ولكن التحديات والمخاوف كبيرة في الوقت الراهن ، تهدد وجودنا وبقاءنا ، فالمطلوب من ان نتحد ونوحد قوانا وامكانياتنا لأن في الوحدة قوة وتعطينا الحرية للإنطلاق .....الخ .
لويس روفائيل ساكو
بطريك بابل على الكلدان
بغداد 20/04/2012

والذي كما ذكرنا اقتبسنا هذا التوضيح من موقع عنكاوا كوم والذي نشره يوم 21/04/2013 مشكور.
وهذا ما ذكرته في كل كتاباتك وطلبك في التوحد ومحاولة ترك القومية جانباً لأن بها سنضمحل وننتهي وطالبت كذلك بتوحيد الصفوف وبنية صافية وقد حاربتَ شخصاً التسمية المعقدة في كل كتاباتك وبشكل اكثر من سخري وكذلك في آخر كلمة لك على مواقعنا المسيحية اقترحت ان نؤجل موضوع القومية والتسمية الى جيل آخر او نصف قرن او حتى قرن وسنرى إذا كان بعد ذلك بقاء اصلاً للحاجة لتلك التسمية او القومية !! هنا الرابط : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,656948.0.html
وها يقوم السيد البطريك بطلب ما قلته ولأكثر من سنوات في هذا الموضوع .. لقد اكدّ على كل ما طالبت به وكررته عندما وصفت المثلث العراقي بالمثلث الدموي ولا يمكن لللأقلية المسيحية الحصول على اي مطالب او حقوق مهما كانت ضئيلة قبل ان تترك القومية جانباً وان في الاتحاد وتحت مضلة واحدة بارقة امل صغيرة غيرذلك فالكل في المثلث فان ..   شكراً رابي بولص والله يكون في العَون ..
شكراً لرابي بولص والذي يخدم في مطرانية زاخو منذ السبعينات ولديه خبرة وباع طويل في المنطقة وعلى الجماعة ونتمنى له الصحة الدائمة .. لقد أكدّ مع السيد البطريرك ما نطالب به ومنذ سنوات طويلة دون جدوى .. اتمنى ان يتعض كل مَن يكتب وهو رافع السيف او ناتف الريشة ...


82
شوف كلها اسماء تبدأ بالإئتلاف وتنتهي بالإنتحار !!
هل يجب على المواطن العراقي ( الجوعان ) ان ينزل إلى الشوارع مرة ثالثة ليُسمي الاشخاص الذي سيضحكون عليه مرة اخرى ويقطعون عنه الماء والكهرباء ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( العرب والانتخابات ) وهذا الموضوع سيكون محور كهربائنا وانقطاعها وسنستضيف فيها السيد اياد العلاوي من القائمة العراقية ( الحمد لله مو فارسية ) ليحدثنا عن تلك الهموم ( الكهربائية والمولدية ) .. سيد علاوي : في زمن الحصار الدولي الرهيب كان العراق مْنَوّر ومرتوي وشبعان ( ماي ) فلماذا الانتخابات الثالثة !!! تفضل سيدي ..
بصراحة المشكلة ليست في القائمة العراقية او ائتلاف دولة القانون او الائتلاف الوطني او إئتلاف وحدة العراق  ( شوف كلها اسماء تبدأ بالإئتلاف وتنتهي بالإنتحار ، والباقي ائتلافات كردية ) ولكن البلوة في كل مكان . في كل انسان عربي ، في كل انسان عقائدي ، في كل شيخ عشيري ، في كل رأس طائفي ، في كل قومي وقومجي ومع الاسف هذا هو مكوّن النسيج العراقي ( ليش متأسف انتم احسن من الجيران ) !. نعم قد نكون افضل من بعض الجيران ( الدنماركيين او السويديين ) ولكن الثقافة والنماذج النسيجية المذكورة هي المحرك والمكون والمسيّار ( لا اعني الزواج ) الفعلي لتلك الرقعة الجغرافية والتي تنقطع بسببها الكهرباء ويتلوث الماء وتصبح المجاري حمامات السباحة وبالتالي ينعكس هذا على التفاعل الكيمائي بين الائتلافات المذكورة ويدخل في معادلات الأحزاب الفيزيائية فتسقط النظريات الجدلية فلا يتم السيطرة على العمليات الانتحارية ..
يؤدي هذا التفاعل او ينعكس وبشكل مباشر على الشارع ويسقط على رأس المواطن الاصلع والذي طارت قبعته وسُرقت شفقته ( او باعها واشترى بها صمونة ) وما نراه ويراه ذلك الفقير من نتائج مرعبة وارهاب غريب ما هو إلا ناتج ذلك التفاعل الكيميائي ( كل هل الكيمياء ويكولون العراقي مو علماني ) ! ..
فبعد رحيل صورة القائد الأوحد ( الواحد ) في الانتخابات ظهرت بدلاً عنها اكثر من 6655 ( بوستر ) كبير وغريب والمواطن كان قد تعوّد على صورة واحدة فكيف له ان يختار ؟؟ تظهر هذه الفلايرات قبل شهر وملصوقة على كل عمود كهرباء مقطوع فيشتعل العمود الى بعد الانتخابات ومن ثم يتم سرقة اللمبة ( المصباح ، الكلوب ) من العمود مباشرة ... ترجع حليمة على عادتها قبل التصويت ..
تختفي هذا الصور والافشيات لهذه الرؤوس الكبيرة وهذه المواعيد المزيفة والنفاقات الكاذبة وتبدأ رحلة الاستحمام والاستجمام ( حقهم شهر كامل صورهم مصلوبة على فولتيات عالية ) وتستمر تلك الحمامات البخارية ما يقارب الخمسة اعوام ويبدأ الحَمل من جديد ..
ويبقى المواطن الذي ضحى ويُضحي وبشكل كبير في حياته وذلك من خلال خروجه لهذا الشارع الدموي لأنجاع واعطاء الصورة المثلى لذلك الانسان هو الخاسر الأخير ( مثل كل مرة ) .. هذا الانسان الذي برهّن للعالم وفي اعقد الظروف بأنه مواطن يحب بلده ويتمنى ان يتغير ويتقدم ولكن وللأسف الحزب والقائد في واد والمواطن في حفرة ..
المشكلة في الثقافة والعقلية العقائدية والمذهبية والطائفية الوثنية ( والتي اُقْحِمَت في الساحة السياسية ) والعنصرية التخلفية والقومجية العشيرية لتلك الاحزاب ( الائتلافية ) ..
لقد خرجتم وفي ظروف استثنائية وتحديتم كل قوى السواد وانتخبتم ولدورتين متتاليتين فماذا كانت النتيجة ؟ فماذا تتوقعون من الدورة الجديدة ؟ كهرباء وماء لمدة شهر !!!! هي هي نفس الوجوه ، ونفس الاحزاب ونفس الائتلافات والقوائم ( جم واحد هْرَبْ للخارج ) ، نفس الأختلافات ونفس التوجهات ونفس العمامة ، لا احد منهم سيرفع تلك القبعة ( حتى تتنفس شوية ) احتراماً لك ايها المواطن !!.... سيفوز المذهبي ويليه القومجي وبعده الطائفي ويتبعه العرقي وتتدحرج خلفهم الكوتات الصغيرة والتي هي في الأول والاخير للبيع ( دورها هو بياعي ) ..
سيتعذر على الأول تشكيل حكومة لوحده ( سترك يارب ) فسيتحد معه الثاني ( لا حباً او سياسةً لا سامح الله ) بل خوفاً من ان يشتري الاول الكوتات ( المعروضة للبيع ) ويبتلع الارض ويقطع عنه الكهرباء ... فندخل ويدخل المواطن الفقير في نفس النفق المظلم ( بلا شيء الكهرباء ناشفة ) ويضيع من جديد الاستحقاق الانتخابي ويضيع المواطن وتضيع احلامه في شهرين كهرباء وخمسة ايام ماي نظيف .. يبقى الكردي هو الاكثر مياهاً وكهرباء بسبب كثرة الشلالات وقلة المحاضرات التاريخية ..
ولهذا سأقول واطلب من المواطن ان لا يتم استغلاله وبهذا الشكل في كل دورة دموية وان يمتنع عن الاشتراك مع هؤلاء الغير الصادقين وان يتركهم يلعبون اللعبة لوحدهم .. قد يكون طلب غريب ولكن صادقاً سوف لا تختلف نتائج اليوم عن الامس وسف لا تقل اكاذيب الغد عن البارحة وذلك لأن السبب هو هو لم يتغير فكيف ستتغير النتائج ( نقطة الصفر ) ؟؟ دعوهم يشتركون ويتحاربون ويتنافسون في الساحة لوحدهم ( بلا جمهور ولا مشاهدين ) ولنرى كيف سيتحاربون ويتقاتلون ويناورون ويتبارون وعلى مَن سيضحكون ؟؟ دعوهم وحدهم وليفوز الجميع ... السياسي يُناور والمواطن يتساقط ( دماء تفجيرات الامس واليوم وصلت نيوزلندة ) ...  شكراً لك يا سيد علاوي وارجو ان لا تترشح ؟؟.
وانا ايضاً سأضم صوتي الى نداء العلاوي ولِنجرب ان نتركهم لوحدهم ولنرى ماذا سيفعلون ؟؟. إلا إذا كان رأي البعض هو ان يبقى المواطن يُقدم ويضحي بنفسه من اجل تلك العباءات حتى تتبلور الائتلافات وتتحد القائمات وتضمحل الطائفية والوثنية حتى لو طال ذلك لعقود اخرى ؟؟؟. سنقول :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


83
خائف لا كل واحد يطَلّع بسيف ويقول هذا هو الحل !!

في البدأ تلجلجتُ كثيراً في اختيار عنوان حلقة اليوم ، بحثتُ في البدأ عن كلمة لمهاجة التسمية( هذا ماشي سوكه هالأيام ) ولكن غيرتُ رأي واسميت الكلمة بعنوان : ( نداء الى كل السياسين والمذهبين) ولكن اين هم السياسين ( مذهبيين بركة ) ؟ ولهذا استقريت في النهاية على العنوان الموجود ..
لماذا كل هذه الحروب والنزاعات والاحتلافات الازلية بين الطوائف والمكونات العربية والشرقية وبين المذاهب والتسميات من جهة اخرى ؟ والى متى سيبقى هذا التناحر والاقتتال ولمصلحة مَن ؟ ألا يوجد حل يرضي جميع الاطراف حتى لو كان مؤقتاً ؟؟ هذا ما توصلنا اليه اليوم وسنقترحه لكم ..
اهلاً بكم في برنامجكم الجديد ( إضاءات) وهذا الموضوع سيكون نقطة إضاءتنا هذه الليلة لإيجاد وسيلة من اجل التوقف عن هذا الارهاب الموجود والانطلاق نحو حياة اخرى والتحرر من الذي شلّ امة بأكملها ولأكثر من آلاف السنين وكذلك يمكن تطبيقه على كل الطوائف والقوميات الاخرى وسيكون ضيفنا لهذه الحلقة المريبة هو السيد داود الشريان معد ومقدم برنامج الإضاءات نفسه ليحدثنا عن هذه الإضاءة . تفضل سيدي كيف ستضوي دربنا المظلم والمعتم ؟؟.
كما تعلم سيدي الكريم ويعلم الاخوة المشاهدين عبر الاثير بأن المسالة هي اعقد واعسر مما نتحدث عنها شفوياً وهي اقدم حتى من ( الله بالخير ) وتمتد جذورها الى اعماق ونسيج كل مجتمعاتنا وكل امتنا العربية كانت ام الجهة الشرقية بصورة عامة  ومنها تفرعت ودخلت الى احشاء كل طائفة وقبيلة وفصيل سياسي اومذهب صغير كان ام كبير ومن خلال ذلك الى داخل جمجمة كل فرد فتى كان او كهلاً يافعاً او عجوزاً ....
من هنا نرى ان المسألة التي نحن بصددها هي من اعسر ما هو موجود على الساحة العالمية وهو المؤثر الاهم في تحريك وتوجيه أغلب المجتمعات المذكورة نحو المنزلق الخطير بإتجاه الهاوية ..
وكما يعلم الجميع بأن مصائب ( كلها ) هذه الامة الكبيرة ومنذ تواجدها التاريخي الغير المقصود ناتج من هذا الاختلاف وهذا التناحر الموجود بين تلك الفصائل وذلك بسبب عدم قدرة هذه المجتمعات في ايجاد الحلول التي يستطيعوا من خلالها إنقاذ انفسهم من الوحل الذي ادخلوا اليه .. قصة الوحل قديمة ولهذا سنتركها لأهلها والناقبين فيها  ..
فالتناحر بدأ وكبر منذ اللحظات الاولى لتولد المصدر ( الوحل ) وليس هناك مَن نستطيع ان نوجه اصابع الاتهام وبشكل مباشر اليه فالكل ومنهم التاريخ والظروف اشتركوا في صناعة ذلك الوحل . ولكن هنا وجب ان نذكر احد من هذه الاسباب المهمة والحديثة وهي الرأسمالية .. الباقي كل واحد يختار بْكيفه . حتى التاريخ والرأسمالية من صناعة الانسان .. هو هو البلوة ..
والمشكلة والتي لا يمكن السرد اكثر لطول القصة ورعبها خوفاً من التوغل في وحل آخر لا يمكن حتى نحن ان نخرج منه ولهذا سنختصر ونقول : المذهب تعجّن بالطائفة والطائفة تعجنت بالعشيرة والعشيرة تلخطت بالقومية وهي بدورها تلصقت بالسياسة وتم عجن كل المكونات فتشكل عنها هذا الانزلاق نحو الهاوية وهذه التفرقة والارهاب ومن ثم التخلف والجهل بالرغم من انها افضل الامم ( على الورق ) .. وقد استمرت هذه الحالة الشاذة بين الكر والفر وهذا القبيل او ذاك وبين الاتهام من هذا الجانب الى ذلك الجانب والطفر والنفاق والكذب والشعوذة والدجل وغيرها من الاساليب المرعبة والمتخلفة والتي لم نترك حجة ولا طريقة دون تجربتها دون ادنى فائدة او نور في آخر الطريق ( الطريق اصلاً مقطوع ) لنرى الامل من خلاله ..
وكما تعلمون نتج عن هذا التخبط الرهيب آلاف المذاهب المتفرقة واكثر من هذا من الفصائل المتناحرة مع بعضها مثل ........ ووووالخ .. ووكلما هاجت الشعوب نتج عنها رجوع اكبر واطول للوراء..
ماهو الحل إذن ؟؟ لا تستعجلوا .. الكل تأثر ويتأثر بهذا الوضع اللآمتفق عليه من اصغر طفل الى اكبر رأس كبير .. السياسة ، الاقتصاد ، المذهب نفسه ، التجارة ، السياحة ، التعليم ، الرياضة ، الصناعة ، التطور........................ الخ .. اصبحنا مثل اربعة خمسة قرود في قفص ( خشبي ) على الارض وباق الامم والشعوب تنظر وتضحك علينا من الفوق ( ونحن كل ما نفعله هو تلقي فضلاتهم التي تسقط  على رؤوسنا الصلعاء ).
وكل هذه المآساة والتناحرات والتجاوزات والارهاب والقتل والتخلف والجهل والفضلات من الفوق بسبب عدم المقدرة على الأتفاق  .. كل ما نحن وهذه الامة فيه ناتج عن الاختلاف في تفسير ذلك المنهج والاختلاف على ( تلك الكلمة )  .. وسيستمر الى الأبد .. بهذا الحال ..
وبما ان الامل مفقود دون التوصل الى حل والاتفاق على تلك الكلمة ..... وبما ان الامل اكثر ضائع وتائه في مسألة الاقتراب من التوافق على تلك الكلمة على الاقل في هذا القرن ايضاً  ... إذن !!
ما هو الحل ؟؟
الحل هو كالآتي : الاتفاق على ان نتفق على كل شيء ، كل الامور السياسية والاقتصادية وكل ما ينتج عنها وتفرعاتها وانعكاساتها الاجتماعيىة وان نتفق على الانطلاق نحو حياة جديدة ومستقبل وطريق جديد وترك مسألة وكلمة ........ والنقاش عليها الى فترة اخرى .. جيل مثلاً ، جيلين ، نصف قرن آخر ، قرن قادم ، لا يهم ، المهم ان نترك هذه المعضلة والبث فيها ومناقشتها المعقدة الى فترة زمنية اخرى .. يعني بالعربي الفصيح ان نؤجل القضية الى إشعار آخر .. فهل هناك حل اسلس واهون من هذا الحل ؟؟ تأجيل المناقشة والمجادلة على تفسير لتلك الكلمة الى نصف قرن آخر !!..
في كل الامور الدنوية وفي كل القضايا المعقدة يتم تأجيل القضية الى فترات طويلة وتكون النفوس قد هدأت وبرد الدم الحار ومن ثم يتم تداولها من جديد وبهدوء وهذا ما نستطيع ان نفعله مع  القضية تماماً .. بما اننا لا نستطيع ان نتفق على هذه الكلمة إذن يمكن لنا تأجيلها ، والله حتى الله سوف يفرح بهذا الحل ( شوية يرتاح مو اكلنا رأسه ) .. الكل سيرتاح .. اسألوا المتورطين الآن !! هُم كُثْر ..
نتصالح ، نتآخى ، نتقدم ، نتشارك ، نتسالم ، نتشاور ، نبي ، نُرَبي ، مثل باق الخلق والعالم حتى يأتي يوم المرافعة الجديد وقد لا يأتي ابداً ( انا واثق من ذلك ) لأن القضية ستضمحل تحت اقدام السعادة والمحبة والاخوة التطور والتقدم وسوف نجد انفسنا في النهاية في واد والأسم والقضية والبلوة  في واد آخر .. زعلان منا ... ويمكن لسريان العراق ان يستغلوا هذه الهدنة وان يركنوا الاسم ( والكلمة ) والتسمية والتاريخ جانباً ويبدأوا الأتفاق والتلاحم من اجل الأنسان نفسه ومن اجل مستقبل الاطفال وهم يستحقون ذلك ويبدأ البناء وفي كل الاتجاهات دون الرجوع الى الكلمات المتفق على تأجيلها والتي هي الى الآن سبب كل ما وصلت الحالة اليه .. ألا يمكن تأجيل كلمة ( المذهب مثلاً ) والاتفاق على الجوانب الأقتصادية ؟ وألا يمكن تأجيل التسمية واختيار اسم وقتي مثلاً ؟؟ ألا يمكن تأجيل التاريخ والحضارة واكيتو والاتفاق على سياسة وتوّجه يشمل ويحمي الجميع ؟؟؟ ألا يمكن ان يتم تأجيل البث في افضلية القومية على قوم آخر ؟؟ حاولوا واتفقوا على ان تعودوا الى تلك التسميات بعد نصف قرن ( مثلاً ) وسترون النتائج العظيمة .. هذا سيكون من انجع الحلول بما انه لا يوجد حلول اخرى ( خائف لا كل واحد يطَلّع بسيف ويقول هذا هو الحل ) ؟ .. شكراً للشريان على هذا الوريد .. سأقول :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


84
عمق الخلاف بين السيد برخو وما ذهب اليه وبين بعض الاخوة الكلدان !!

ما هو سبب هذا الخلاف العميق بين السيد ليون برخو ( الاكاديمي ) وبين بعض الاخوة الكلدان ( يمكن كلهم ) وكيف يمكن إزالته ولماذا لم تتأثر القوميات الاخرى بما قاله السيد برخو ( يمكن حالة عدو عدوي صديقي تمّ تطبيقه هنا ) !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( الخلاف الاكاديمي ) وهذا الخلاف سيكون محور حديثنا ومحاولة منا في كسر وإزالة هذا الخصام وسنستضيف فيه السيد نيسان سمو ليحدثنا عن هذا الموضوع .. لقد شاركت في المسألة وتداخلت فيها فأين وصلت وماذا فعلت ؟؟
بصراحة هي كانت ( مثل ورطة ) مداخلة على كلمة السيد سيزار هوزايا والذي كتب بتاريخ 10/04/2013 كلمة تحت عنوان ( حرية التعبير – بين الخوف والمسؤولية – الدكتور ليون برخو ومحاوريه مثالاً ) الرابط الأول :على موقع عنكاوا وبعد ان اشترك بعض الاخوة مثل الأخ زيد وميخائيل ولوسيان وبيداويد والاخ جاك وغيرهم في المداخلة واشتد الخلاف بينهم وبين السيد الاكاديمي وذلك بسبب ما ذهب اليه السيد برخو في احدى او بعض من مقالاته في بعض المواقع الاخرى ومنها بالخصوص الاقتصادية الصادرة في السعودية ( حسب علمي ) والذي هاجم فيها الكنيسة المسيحية وبعض التابعين لها ( لا اعلم لماذا البعض وليس الجميع ) عندما وصفهم بأولاد الافاعي ( يقول هو اقتبست هذه التسمية من الكتاب المقدس ) وهو عذر لم اتفق معه في المرة السابقة ايضاً وبعد ان وصل الخصام الى طريق شبه مسدود وملاحظتي لردود السيد برخو بتكراره بأننا بشر ومعرضون للأخطاء وليس هناك مُعصي من الخطأ ويمكن لنا الاعتذار واستمراه في طرح مثل هذه الكلمات تداخلت وطلبتُ منه بأن يعتذر بشكل واضح كما يفعل ويجب ان يفعل كل انسان واع واكاديمي علماني وان يحدد وبشكل واضح نقطة الاعتذار ومكانها وموقعها حتى يتوقف هذا الجدال العقيم وحتى يضع الكل رأسه على وسادته بشكل هاديء ؟ فقام فعلاً السيد برخو بالإعتذار وعلى نفس الكلمة وبشكل واضح على تسميته البعض بأولاد الافاعي وشكر الاخ زيد على شجاعته لأنه كان قد سبقه بالإعتذار ( لا اعلم على ماذا ) ؟ واعتقدت بأن الموضوع سينتهي بهذا الاعتذار والذي لايمكن للسيد ليون ان يتنصل منه او ينفيه لأنه مثبت بأسمه وصورته الكبيرة ولكنني تفاجأة برد الاخ زيد وبسرعة الضوء بعدم قبول اعتذار البرخو وقام بذكر مقالة كان قد كتبها ضد البرخو في عام 2011 وتحت عنوان ( كاتب ومرتزق .... شماس واكاديمي من الصنف السيء ) على موقع كلدايا نت بتاريخ 12/05/2011 الرابط الثاني  ....
وهدد بنشر مقالة اخرى للسيد برخو بهذا الخصوص وعلق الاكاديمي بِمعرفته المسبقة للمقالة المنشورة والتي اتضح انها تعود لما قبل عامين وهذا يدل على ان الموضوع ابعد واعمق مما ندرك وعلمنا نحن به وبعد ان عادت القضية الى نقطة الصفر وتُرِك الموضوع مفتوحاً وعدم تداخل السيد سيزار كاتب المقالة بين المتحاورين والمنتقدين وابتعاده الغريب عن المشاركة ( لقد عاد بعد ثلاثة ايام ولكنه لم يضيف او يختلف شيء بعودته ) قررت ان اكتب كلمة بهذا الخصوص واتحكم فيها بضميري لأنني كنت قد طالبت السيد برخو بالإعتذار وقام وفعل بذلك فلا تسمح لي اخلاقي بترك الموضوع مفتوحاً او على الاقل يجب عليّ ويتحتم واجبي الاكاديمي على غلق النقطة التي قمت وطالبت بفتحها والتي تمّ فتحها فعلاً وهي نقطة الاعتذار .. هنا سأختصر كثيراً وعلى شكل نقاط ..
 
النقطة الاولى : ماقام به السيد برخو في مهاجمة الكنيسة ( يقول المؤسسة ) وتسميته لرعيتها بأولاد الافاعي ( لم يقل العقارب ) وموقفها حسب الرابط الأول :
 ان ما قام به السيد برخو ينحدر تحت مسميات كثيرة  ولا يمكن لنا ان نحدد دوافعها او اسبابها وقد لا نصل الى تلك الحقيقة او المغزى وقد لا يصل اليها غيره لأنه الادرى بالظروف والحال التي ذهب بها الى تلك الأنتقادات ( لأنه يستطيع ان يُغيّر السبب كما يشاء ) ..هناك لحظات ضعف ووهن في حياة كل شخص وهناك شطحات واخطاء في مسيرة كل انسان وهناك استثناءات ونقاط سوداء في درب كل كاتب او سياسي او اكاديمي او فيلسوف او ما شابه ذلك ، فلا يمكننا ان ندرك ونصل الى عمق تلك الشطحات ولهذا يجب ان نترك صاحبها امام ضميره في اغلب الاحيان .. لا ننسى هناك تَغيُرات واعتقادات متجددة ايضاً في رأس كل شخص .. هنا لا نعطي الاعذار ولكن يجب توقع ذلك ..
 
النقطة الثانية : الاعتذار وثقافتها الأكاديمية :
عندما يخطأ اي شخص ( انا اعلم بأنواعها بشكل جيد ) في التعبير عن الرأي ليس كما يخطأ في العمل المباشر .. فالضرر الموضعي يكون اكثر مؤلم من التعبير عن الرأي في موضوع ما حتى لو كان عن المذهب .. فإذا اعتقدنا بأن السيد برخو قد انضم او اعتنق او التحق بمذهب آخر فهنا يتحكم عليه الدفاع عن المذهب الجديد ( هنا مثال لأغلق الطريق عن بعض الردود والتي اعلم كيف ستتوقع مسبقاً ) وهذا امر طبيعي ، وإذا كان السيد ليون قد تسلح بفكر آخر مثل الماركسية ( يعني كافر ) مثلاً فعليه ان ينكر هذا وذاك ويتشبث بماركسيته ويحارب الميثولوجيا الدينية من خلال افكاره الجديدة . وهكذا في كل التوجهات الاخرى فعندما يُطلب من الشخص المذكور الاعتذار بقضية او موضوع كتب عنه او قاله وفعل ذلك واعتذر امام الجميع فلا يبقى لنا حجة من الناحية الاكاديمية والأخلاقية وحتى الانسانية عليه ( يبقى الحق العام ) فيجب ان يتم قبول اعتذاره حتى لو كان اعتذاراً غير صادقاً كما سيقول البعض او حتى لو كانت خديعة يحاول ان يتملص بها عن ما خرج منه او حتى لو كان ثعباناً يحاول الالتفاف على رقبتي فبما انني طالبتُ منه الاعتذار وقام بذلك فيجب ان احترم ذلك الاعتذار ..  ( هنا اود ان اذكر للسيد زيد زغيره بأنني كنتُ في الطريق الصح لمعرفة ابعاد القصة بشكل كامل وسحب اعتذارات جديدة من السيد برخو إن كان يستوجب ذلك ولكن عجلة زيد أضاعت خطة ابو سفيان )  .. طبعاً هنا لا استطيع إلا ان اُعُبّر عن رأي الشخصي ولست طبعاً مخولاً من قبل الاخوة الكلدان حتى ارفع العقوبة او اشددها على المجني عليه ولكنني اُعُبر عن النقطة التي تداخلت فيها على الخط ..
وهنا يجب عليّ ان اذكر للجميع بأن الجميع مُعرض للشطحات ولو لم يتسنى لنا التسامح ومغفره تلك الشطحات وقبول اعتذار الآخرين سننتهي جميعاً في النهاية في خانة الشطحات . اي يجب ان يكون لنا باب للعودة والمغفرة والتسامح حتى نعود به إذا ما تطلب منا ذلك .. سيقول احدكم بأن السيد برخو لم يعتذر بشكل صادق وهو مخادع ولا يجب الوقوع في ذلك الشرك . سأقول حتى لو كان ذلك فليس لنا إلا القبول بالإعتذار والموافقة عليه ومن ثم مراقبة المتهم لمعرفة وللتأكد من نواياه كما ذكرت في تعليقي على الموضوع ( في النهاية لا يصح إلا الصحيح وكل عصفور سيرقد ويزور عشه ) وليس لنا ان نتهم المتهم من خلال إرتبابنا بنواياه .. النوايا ليس لها قانون يحاكمها فيجب ان لا نتحجج بها او نعلق بها او نصنع منها شماعة نعلق عليها حججنا .. سأتوقف لأن النقة سستطول ...
 
النقطة الثالثة : مَن له الحق ان يتدخل بعد ان نسامح السيد برخو اكاديمياً ؟؟
هنا ولأننا نتكلم عن انفسنا كبشر معرضين  لللأخطاء والشراء والبيع والانزلاق والتشطحات والغدر والخيانات وغيرها فلم يبقى لنا إلا ان نقول اننا كبشر يجب ان نقوم بواجبنا في قبول الإعتذار (ولا يمكن ان نطلب منه اكثر من الاعتذار ) !!  ويبقى وبما ان الموضوع يدخل في العمق المذهبي في بعض من جوانبه والذي لا يمكن لنا ان نتخذ موقف نيابه عنه فكان من الاجدر ان تقوم المؤسسة الدينية بالتدخل او الرد او محاكاة او حتى مقايضة السيد برخو .. فهي المعنية بالموضوع اكثر مني ومنك فمن الاجدر ان نترك القسم الاكبر لتلك المؤسسة للقيام بدورها وليس لنا الحق نحن العلمانيين ان نأخذ دور القس او المطران او البطريك او الرجل الديني .. فإذا كانت المؤسسة الكنسية والمذهبية التي نتبع اليها تقبل الاعتذار والتسامح فلا اعتقد علينا تعصية ذلك الجانب .. وفي الختام المختصر اتمنى ان نكون اكثرعقلانية وان لا ننجرف خلف عواطف جياشة ليست في وضعها ووقتها الصحيح وخاصة بعد ان اصبح لكل شخص الحرية في التعبير والرفض والقبول والتنكير والترك والتعبير وان نحكم على الأمور بضميرنا وعقلانية غير مسيّرة .. شكراً نيسان بالرغم من انني لم افهم شيء منك ومن كلمتك ..
الرابط الأول : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,655610.0.html
الرابط الثاني : http://www.kaldaya.net/2011/Articles/05_May2011/18_May12_ZaidMeshoo.html
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم ودون البدأ من نقطة الصفر ... نيسان سمو


85
رد على كلمة الأخ يوحنا بيداويد : رد على مقال " همسة في أذن الدكتور ليون برخو المحترم" للاخ عبد الاحد سليمان   .

هل انتهت كل مشاكلنا العالقة ومحتاجين الى فتح ابواب جديدة وهل البياتي هو الذي يجب ان يحل معضلة الاكيتو لنا والانتقادات الضاربة بقوة العائلة وكيف سنتفق معه وننتهي ونتقدم ؟؟؟
اهلاً بكم في المثير للجدل لهذا اليوم وهذا الموضوع سيكون محور مضارباتنا وانتقاداتنا السياسية ( والعائلية ) وسنستضيف فيها السيد يونادم كنا ليحدثنا عن هذا الموضوع .. تفضل سيدي ..
بصراحة انني مثلكم مشغول ( ملتهي ) هذه الايام بالنقد والنقد المقابل والضارب بينك وبين جيرانك وحتى بين انفسكم من القومية الواحدة ( تقصد الكلدان ). وهذه المسألة وللأسف مستمرة منذ خروج او اسقاط ( ابو عدي ) ولهذا تقدمنا كثيراً ونجحنا في فرض اسمنا ومكانتنا على الساحة الكردية والشيعسنية في نفس الوقت وبالتالي الساحة العالمية والدليل على صحة ما نقوله هو دخول البياتي الذي انعدى واصابته العدوى وذكر الأكيتو للآشورين دون غيرهم في المنبر الاممي وهذا ما أغاض السيد بيداويد وقام بالرد على رد السيد سليمان وهمسة في اذنه كما كان السيد سليمان قد همس في طبلة السيد برخو وبالتالي خرج النقاش والنقد الى اسطح عالية وتدخلت حتى العائلة في النقاشات الغير النقدية .. فالنقد لقضية سياسية لا يتم بطريقة النقد المذهبي والقومي والذي وللأسف لا نملك غيره .. وقد تدخل السيد نيسان الى الخط هو الآخر وحاول ان يبرز الضمير قبل كل شيء ولكنه لم ينجح بالشكل المطلوب وعندما وجد نفسه في حالة قد يدخل الى العمق المذهبي انسحب بهدوء دون تحقيق المرجو من مداخلاته .. والذي فاته الفلم ومنظر الانتقادات الجارحة والغريبة نوعاً ما يكمن الرجوع اليها وكانت اغلبها على كلمة السيد برخو وتحت عنوان : بطريرك بابل وبابا روما والموقف من الاسلام وشؤون مهمة اخرى وعلى هذا الموقع والتي اعقبتها كلمة السيد سليمان وبعنوان : همسة في إذن السيد برخو والتي تلتها ردة السيد بيداويد وها هو السيد سمو يتدخل وانا مرتعب من ان يتدخل السيد بياتي هو الآخر بنفسه وبمذهب جديد فيأخذ الموضوع ابعاد آيدولوجية جديدة نحن في غنى عنها ( احنا ناقصين مشاكل ) ؟ ولهذا اجد من الظروري التدخل وإنقاذ ما يمكن انقاذه ويجب وضع بعض النقاط على الجرح حتى يلتئم ولا يبقى مفتوحاُ وبهذا الشكل لا للبياتي ولا للنجيفي ..
كما يعلم الجميع بانني من اشد المعارضين في موضوع إدخال القومية والمذهب في السياسة ودهاليزها الخبيثة ولكن وللأسف تكون اكثر الكلمات غير مسموح بها للنشر او لا ينشرها هذا الموقع لأسباب خاصة او موضوعية لا نعلم بها او يجب ان يكون العنوان شيء آخر تماماً لا يشبه المضمون كما يحصل معي في احيان كثيرة ولهذا تفقد الكلمة معناه ومضمونها الحقيقي وارجو ان لا يغضب مني الاخوة في الموقع لأن هذا هو الواقع .. اي عندما تكتب كلمة وتذكر العنوان الذي من اجله كتبت العدد واعتبر الموقع العنوان خارج التغطية تضيع الكلمة ومعها جهدك وحتى لو نُشرت فإن عدد القراء سيكون على اصابع اليد لأن العنوان ليس فيه طائفية او قومية وهذا مايحصل  في الكثير من الاحيان للمثير من الاخوة ولي ايضاً وآخرها الكلمة الاخيرة والتي كان عنوانها : كيف سنتقدم دون ان نحلم ! لماذا نحن متخلفون ؟ ولكنني وفي آخر لحظة غيّرت العنوان الى : أكيتو هو ابونا وخالنا وليس من اقاربكم ! إيماناً بأن هذه العناوين والمواضيع هي ثقافة المواطن المعني ولكن الغريب والمضحك في الموضوع اعتبر الموقع العنوان طائفي او خارج النشر ( حظي ) ولم ينشر الكلمة ايضاَ ( انه لمِن المخجل ان يُغير الكاتب عنوان كلمته من اجل شد القاريء ولكنني لا اخجل ) ....  وقد اخبرت السيد لوسيان في ردي عن سؤال له في السبب الذي اعلق به وبهذا الشكل الكبير على الاخوة ومقالاتهم بأن  السبب هو في عدم نشر مقالاتي بالشكل الذي ارغب فيه فأضطر للنقد ( الهدام ) واعطيت له مثل على آخر كلمة وكنت اشك في نشرها وها قد حصل ما ذهبت اليه ( الكلمة موجودة على المواقع الاخرى لمن يرغب التأكد من انني لا اعبر خط بارليف في كتاباتي ) ..وهنا القصد هو اننا شعوب لا نملك  الثقافة والبعد السياسي والفلسفي وحتى الاقتصادي في تبحير السفينة وبالتالي النقد الموضوعي والدليل هي الحالة التي نحن فيها .. ان كل ما نملكه هو ثقافة القومية والمذهبية والذين لا علاقة ولا منفعة تعود منهما الى الحالة السياسية والاجتماعية لا بل ان جم الاضرار والهرطقات والنزاعات والشرزمات الحاصلة بين تلك الشعوب هي بسبب تلك القومية والآيدولوجية وعندما تطلب او ترفض في اقحامهما في المشهد الدرامي  تُعتبر من المحرمات .. سيتم اتهامك بالزندقة والكفرنة وغيرها .. نحن لا نرغب في ترك او إلغاء هذا الباب او ذاك ولكننا نطالب يا اخوان فقط في ابعاد القومية والمذهبية عن الصراعات السياسية ويجب ان يعلم الجميع بأن هذا هو الخطر المميت والسبب المباشر في تأخرنا وتأخر المنطقة وان الشعوب التي تقدمت لم تتقدم إلا بعد ان فصلت الحالتين عن الشارع السياسي .. لا يمكن لك ان تتقدم او حتى تنتقد او تعارض وانت حامل المذهب والطائفة على ظهرك .. ابداً ابداً .. سيقول اللوسياني كيف تقدم الغرب وهو يحمل الصليب على ظهره ونقول له سيدي الكريم الغرب لم يتقدم خطوة واحدة إلا عندما ركّن المذهب والطائفة جانباً وكل ما تراه ليس إلا السياسة المختلطة من الازدواجية الخبيثة ( هذا موضوع آخر ) ..
وعندما كتب الأخ بيداويد كلمته هذه توقعنا منه ما يشبه الرفض او الفصل قليلاً بين الجانبين المتناقضين والحد بين هذه المتناقضات الغريبة في الردود والتعليقات والمداخلات والتي تتحول رويداً رويداً الى صراعات شخصية واحقاد بينية لا علاقة لها بالموقف السياسي والحالة والضعف التي يمر بها شعبنا في العراق ولكنه لم يفصل بينهما او لم يطالب بالشكل الكامل في ذلك ولكنه فتح لنا باب جديد وهو البياتي والأكيتو وكذلك ربط الكلمة بين الجانب المسيحي والمؤيدين له وبين السيد برخو وتوجهاته الاسلامية ( حسب ما قرأناه في تلك المداخلات ) اي لم يذهب الى المطالبة بفصل تلك المشاحنات والتناقضات الشخصية بين السياسة والمذهب من جانب وبين الكُتاب والمثقفين من الجانب الآخر لا بل ربط واختتم الكلمة بالرجوع الى الاكيتو وتاريخ بابل العظيم والخوف من البياتي الذي لم يذكر الكلدان والسريان في كلمته .. هذا يعني يجب العودة من جديد الى تاريخ القومية وتاريخ حصولها وتاريخ إمتلاكها والتعرج على المذهبية من جديد والبث في معرفة اسباب البياتي الاجرامية .. ما اقصده سيدي بيداويد المحترم يجب ان نعلم جميعاً بأننا لا نستطيع ان نجري عملية جراحية للقلب ونحن حاملين الصليب ولكن يجب ان نحمل الشفرة والمقص .. لا ندعوا الى ترك الصليب ولكن عندما تذهب الى الكنيسة خُذ معك الصليب وعندما تدخل غرفة العمليات يجب ترك الصليب جانباً والتسلح بأدوات جراحة لا علاقة لها بالمذهب .. وهذا الكلام وبهذه البساطة لا يُجرح او يَغضب احد .. لقد حاول السيد بيداويد ولكن ولأنه قد تورّث الموضوع والعقائدية والطائفية  انزلق في النهاية وخلط الامر من جديد بالقومية وبشكل غير مباشر والأكيتو وجماعته ..
انني لا اتجرد ولا اُطالب بالتخلي عن القومية والعقائدية لاننا جزء منها وتكويننا الشخصي ملتصق بها ولكنني اطالب بترك تلك الحالتين خارج الصراع السياسي وليقدس كل منا قوميته ومذهبه وآيدولوجيته ولكن دون لبسها كالحجاب على رؤوسنا ونلوم في النفس الوقت اهل الحجاب .. انني اتمنى ان ارى قوم المذهبية والطائفية فاصلاً لهما عن الواقع السياسي وكيف وبماذا سيتحجج ويتحدث دون الرجوع والتحجج والتمسك بتلك الحجتين ؟؟ وحتى اختصر واقطع الطريق على الذين ................؟ اقول نحن نؤمن بالقومية والمذهبية وان القومية ليست مُلك لأحد او المذهب ليس له محام من عند الله ليدافع  نيابة عنه ويجب على كل مؤمن حقيقي ( اكرر حقيقي ) ان يدرك بأن كل ما يجري على الأض هي بمشيئته وارادته وإلا ماكانت قد وقعت .. لا تسقط الورقة من على الشجرة إلا بإرادته !! اقول هذا الكلام وخوفي من المنتقدين الثابتين وكأن القومية جاءت من اجل عيونهم وهُم جاؤا على الارض بدون اللقاح الحيمني والتخصيب البيضوي ( يمكن فتحت باب غريب وجديد ) انا لا اقصد ما ستذهبون اليه ولكنني اعني نحن الذي نقوم بالإفعال على هذه الارض ويجب ان لا نحشر اجداد اجدادنا فيما نقوم به الآن وما نكتبه او ان ننسب كل ما يجري للكنيسة القديمة ولا حتى الجديدة وكذلك يجب ان لا نعاد او نحارب او ماشابه ذلك للأديان الاخرى ورؤساءنا الكنسية والباباوية والبطريركية تنادي ومن على السطوح العالية وبشكل يومي الى التآخي مع المذاهب الاخرى ( ادرك الطرف الآخر ولكن نحن هنا نتحدث عن الجانب الذي تدعوا الكنيسة الحوار معه ) او ان نبدأ بالتنقيب إذا كان بطرس زار روما أم لم يزورها فهذا لا يغير من الواقع شيء .. اي في الخاتمة يجب فصل الظاهرتين عن الواقع وغير هذا وذاك فلا سياسة لنا ولا فلسفة ولا علم ولا حتى اقتصاد ولكن سنكون عبارة عن مجموعات فارغة سياسياً وعلمياً وفلسفياً ولكن محشويين بالآيدولجية والميثولوجيا التاريخية والطائفية الهوجاء .. شكراً لضيفنا الكريم ولا اعلم مَن قال بأن السيد يونادم لا يقوم بعمله ولا يخدم القضية بالشكل المطلوب ؟ معقولة تكذب علينا يا سيدي يونادم !!!.. لم يبقى إلا ان نضيف :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


86
نُكته عراقية ( طرفة ) ومهزلة باسم يوسف المصرية !

هل امرْ إصدار بيان  نيابي في ضبط واحضار باسم يوسف ( برنامج البرنامج ) للمثول امام النيابة المصرية هو الحل وكم باسم يوسف سيتم استدعائهم ؟؟.
اهلاً بكم في برنامجكم المثير للجدل وموضوع غلق الاعلام المصري سيكون محور رجوعنا وسنستضيف فيها الاعلامي المصري السيد باسم يوسف مقدم برنامج البرنامج نفسه..
كنا قد توقفنا قليلاً عن الكتابة لهذا الموقع وذلك بسسب الارهاق والضجر وبعض الآلام الجسدية والمعوقات الصحية ولكن اتضح بأن التوقف نهائيا إكثر إيلاماً وجرحاً من الالم الموضعي نفسه لهذا فضلت العودة والكتابة عن موضوع المطالبة بغلق اكثر الفضائيات المصرية ومحاكمة كل الاعلاميون القائمين عليها و ( باسم هو البداية وسوف لا يكون النهاية ) فماذا يجري هناك ؟؟. لقد عدنا من اجلك يا باسل هو في إييييييييه عندمك ؟؟ تفضل يا بسولي حَتْعْمَل اييييه في النيابة ؟؟
كان هناك نُكته ( يعني طرفة ) عراقية  بتوووووول :
كان عدد كبير من النمل ( حشرة ) يسبحون ويمرحون في حوض سباحة كبير ( للي ما يعرف مصري ! حوض  يعني مسبح ) فكان صوت وهيصة النمل يصل سابع جار ، وفجأتاً وصل عدد من الفيلة الضخمة الى المنطقة وشاهدوا المسبح الكبير وهو فارغ ( يعني فاضي ) فرموا بأجسادهم الحارة الى الحوض  وبدأت الفيلة بالسباحة فهاجت وارتفعت امواج الماء الساكن للحوض . فما هي إلا ثواني حتى خرج جميع النمل من المسبح ( ضايجين ) وعندما سأل احدهم كبيرة النمل لماذا خرجتم من الحوض عندما دخل معكم الفيلة ؟ ردت وقالت : يا معود صارت مزعطة  ....
تذكرت هذه النكتة بعد ان سمعت نبأ استدعاء باسم يوسف وغيره للمثول امام النيابة العامة وذلك بسبب وبحجج واهية قدمها بعض المشتكين والمتضررين من البرامج الاعلامية المصرية متهمة اياها بالإزدراء للأديان السماوية ( الارضية ضاعت )  وإهانة والتطاول على الرئيس محمد مرسي ..
وهنا سوف لا ندخل في تفاصيل مملة ( بلا شيء ضايج ) ولكن سنختصر الموضوع بطريقة سلسلة وسهلة على شكل محورين الاول إزدراء الاديان والثاني إهانة الرئيس ..
نقول لهؤلاء المتضررين والغاضبين بأن لا احد يستطيع ان يزدري الاديان السماوية ( لأنها سماوية ) وعالية ولأن العالي يرى ويشاهد كل شيء اكثر منا ومنكم ويستطيع ان يرد الصاع صاعين متى ما شاء ورغب في ذلك فلا يحق لأحد ان ينوب  في الدفاع عنهم .. أي ان الرب يسمع ويرى ولم يحدد طريقة واحدة لعبادته والدليل هذا الكلم الهائل من الاختلاف وهو نفسه عرّف نفسه بأكثر من طريقة مختلفة اي لم تكن هناك نقطة إنطلاق واحدة .. فالذين تتهمونهم اليوم هم مسلمون مؤمنون ( همزين ما طلع قبطي ) ! ولكن قد تختلف طريقتهم عن طريقتكم ولا اعتقد لكم الحجة عليهم في ذلك لأنهم سوف يتحججون عليكم ايضاً وعلى اسلوبكم وطريقتكم ولا احد يستطيع ان يفصل في هذا الموضوع غير الرب وحده وهو يرى كل شيء ولم يمنعكم او يمنعهم من ذلك فلا حق لأحد ومهما كان في الحكم على طريقة الآخرين .. لم يُخوّل الرب حاكم نيابة عنه في الفصل بهذا الموضوع .. ولهذا نقول لهؤلاء :  لكل واحد طريقته واسلوب تطبيق شرائعه الدينية وهو المسؤول في الآخرة امام ربه بذلك .. لا حق لأحد على الآخرين في تقيد وترسيم اسلوب العبادة ..
اما الجزئية الثانية والتي تخص إهانة الرئيس والتطاول عليه فلا تطاول ولا إهانة يا ايها الأخوة ولكن الأسلوب اختلف الآن والحرية التي طالبتم بها ولعقود طويلة تسمح بإنتقاد الرئيس لأنه اصبح موظف صغير في الدولة وهو يخدم الشعب ومُعَرّض للإنتقاد والهجوم كما اي إنسان آخر لأن صفة الالوهية قد زالت وانتهت بإنتهاء فترة حسني الدكتاتور والذي رقصتم سنوات وعقود في الشوارع والميادين من اجل إزاحته والحصول على الحرية والديمقراطية وها قد نلتم عليها فما هو إعتراضكم على تلك الحرية الآن  أم انكم تقصدون حرية اخرى ايضاً لا تختلف عن حريتكم واسلوبكم الخاص ؟.. كذلك نود ان نخبركم بأن انتقاد الرئيس يُفرحنا ونزهو ونتفاخر به لا من اجل الانتقاد ولكن من اجل دخولنا ومن خلالكم نادي إلغاء الخط الحمر الذي كان يلف حول قصر ودائرة الرئيس العربي المقدس واصبحنا نفتخر بالحرية من خلالكم ويؤكد كذلك الحرية التي وصلت اليها بعض الاجزاء العربية وخاصة المصرية . في النهاية هو فخر وليس انتقاد او تطاول كما تدركونه او تدعونه ..
والسؤال المهم هنا هو : كيف تسمون الاعتقداد المشروط والحرية المحددة والمقيدة والمسيرة والعيشة المفصلة والمُقَطّعَة واللبس المفصول والمُخيّط بخيوط معينة والضحك المدقق والمحسوب بالسنتيميتر وغيرها من المفاصل الخياطات التي تأمرون بها الجميع بالحرية ؟؟ هل هذه كانت الحرية التي كان يتمناها ونادى بها كل مواطن مصري ؟؟ شكراً باسم وقول هذا الكلام اليوم للنيابة ..
وهنا لا يمكن إلا ان اقول بأن باسم ليس إلا رأس خيط ونحن لا نبكي على باسم ولا على جده ولا نعترف به اصلاً ( منو باسم ) ! ولكننا سنبكي على كل المصريون وكل الاعلاميون وكل الاعلاميات وكل الصحف والمحطات والتلفزيونات ( هذا اصلاً تأخر كثيراً ) ، سنبكي على مستقبل ام الدنيا وعلى ارض الكنانة وعلى حالنا ومستقبل اطفالنا بهذه الحرية .. بهذه الطريقة وهذه الحرية المحددة مسبقاً ..
ولكن خرج باسم الآن من مبنى النيابة العامة وصرح بأنه لم يكن هناك بلاغ احضار ولا تشهير او تطاول ولا إزدراء وكل ما قيلَ وتناولته الصحافة العربية والعالمية كان عبارة عن كذبة نيسان والحمدلله على كل شيء .. كذبة ابريل الله يخرب بيتك وبيت نيسان .. احنا ناقصين كْذْبْ ؟؟.


87
جوليانا جندو تغني  "كوري كاوانا"  !!

ماهي اوجه الاختلاف بين ثقافة الاسماء الثلاثة الكلدآشورسريان هل هي في ثقافة الكتابة ام في ثقافة القاريء أم ثقافة المواجه والكْرهْ التأريخي ام الارث الحضاري ام ثفافة شحة الثقافة نفسها ؟؟
اهلاً بكم في المثير للجدل لهذا اليوم وهذا الموضوع سيكون محور اختلافنا هذه الليلة وسنستضيف فيها الكاتب والناقد المشهور وعلى كل الأتجاهات السيد لوسياو والذي سيحدثنا عن هذا الاختلاف وهذا الانفلاق والابتعاد ولماذا وما هي الاسباب ؟؟ تفضل لوسياو ليش اربعة وعشرين ساعة زعلان ؟
بصراحة آني موزعلان ولكنني غضبان ، غضبان من كل ما يجري على الساحة الكلدانية الآشورية .. ولأن هذا الموضوع يهمنا في المقام الاول وهذان اللآعبان لهذا  سنخصص حلقة اليوم لهما .
ولأن ثقافة المواجه والرفض الموجودة هي تاريخية واستمرت الى يومنا هذا ولم نستطع التخلص منها بالرغم من التغيير الكبير الذي حصل في العالم وعلى تفكير البشرية نفسها ولأن موضوع العودة للأسباب الـتاريخية او الحضارية سوف يعود بنا الى ما قبل التاريخ وسننتهي في متاهات لا نهاية لها لهذا سنحاول تجنب ذلك الأخطبوط وتلك المتاهة ونركز على الحاضر واسباب هذا الانفصال والعنصرية.. وخاصة ما نشاهده على هذا الموقع ..
هنا يجب في البدأ ان نسأل انفسنا اين تكمن تلك العاهة ؟ اين يبدأ ذلك السبب ؟ هل هو في ثقافة الكاتب ام القارىء نفسه ام الاثنين معاً وهل السبب في ذلك هو العقيدة ام الساسة السياسيين الحاضنين لهذا الاختلاف والمتلاعبين على ذلك الحبل ؟؟. شخصياً ( رأي شخصي ) اعتبر القومجة هي احد الأسباب الرئيسة اللآعبة والمؤثرة في هذا الجانب ولأن الاقتراب منها سيقودنا الى رفض نشر مقالتنا هذه بالرغم من انني اشك في نشرها حتى دون ذلك لهذا سوف نتجنب الدخول الى ذلك الباب ( بالمناسبة خوفي من ذلك قمت الى الآن بتغير عنوان الكلمة ثلاثة مرات الى ان استقريت على هذا العنوان الغير المشبوه )..
الساسة السياسيين : هل لدينا فعلاً سياسيين محنكين او مخضرمين قائمين على التقريب وإزالة ذلك الشرخ ؟ لا نحتاج الى الجواب لأن الدليل بان وجلي وواضح .. ولكن منذ متى كان السياسي يمتلك حس المواطنة والأخوة الحقيقية والانسانية الصادقة والجواب هنا ايضاً مستتر والبرهان على ذلك ما وصلنا اليه .. اين تكمن المشكلة إذاً ؟؟ مشكلة القومجية معروفة وهي لا تقل خطورة عن مآساة السياسة والتدبير المصلحي الشخصي الضيق ولهذا سوف نتركهما اليوم وسنركز على السبب الآخر البسيط والمباشر وهو ثقافة الكاتب والقاريء نفسه .. اغلب الامور المعقدة لها بدايات سلسة ولو استطعت ان تتغلب على تلك البدايات السهلة ستسيطر على الامور الاكثر تعقيداً وقد لا تسمح لها بالتعقيد اصلاً ..
لهذا سنكون مع البدايات السلسة ونتحدث بشكل يسير عن ذلك الاختلاف بين الكُتاب والقاريء نفسه .. الكُتاب الآشور مهاجمين وبشكل مستمر ودون حتى التفكير بالآثار والنتائج المترتبة على ذلك والكاتب الكلداني منقسم ومنفصل وبشكل غريب وعنصري اكثر حتى من الآشوري .. فكل شخص اتخذ لنفسه غرفته او داره وكراً للهجوم والتقاطع وليس بالمهم العظيم اي اتجاه يتقاطع ولكن المهم ان يرفض ويتهم حتى وصل الامر احياناً الى الخجل مما نقرأه او نسمعه احياناً اخرى ، فكل من العائلتين منقسمتين الى طوائف وعوائل خارجة عن الطريق واخرى ناكرة لكل شيء وحتى احياناً مرتمية في احضان الغير ( الغريب  ) وكل هذا من اجل تأكيد الرفض وعدم الأتفاق فقط لا غير ، فلا يوجد على ارض الواقع ما يستحق ذلك ابداً . الشرخ الحاصل بين الكُتاب المتناثرين في مختلف بقاع الارض نفسهم لا يمكن  استيعابه ولا حتى التفكير فيه فما بالك بين القوميتين والاختلاف الازلي الكبير والحقد الدفين .. سنتوقف هنا لا داع للإطالة اكثر فالذي يرغب ان يستقيم وان يعي لا يحتاج الى نافاكازي بل نقطة ضمير ..   
سنتعرج الى السبب الآخر والعلة الكبيرة الاخرى وهي ثقافة القاريء نفسها .. قلة تلك الثقافة جعلت ذلك القاريء يدخل الى تلك المتاهة وذلك النفق المظلم دون حتى التفكير بأمل مشاهدة الضوء في آخر النفق وهذا ما سهّل واهون وشارك من مهمة الكاتب المتنافرة والغير المدركة او المسؤولة .. فالقاريء في انقسامه وركوعه خلف ثقافة هذا الكاتب او عنصرية ذلك المقال جعل المهمة يسيرة للكاتب في الاستمرارية والمشاركة بشكل فعال وكبير في توسيع ذلك الهرج الثقافي .. انظروا الى عدد القراء واسأل :  قل لي ماذا تقرأ اقول لك مَن انت فهل يمكن اثبات هذا القول على ثقافة القاريء المذكور وربطه بما يُكتب واهمية الكتابة وبالتالي القراءة ؟؟. اكثر الكلمات المقروءة هي من اشدها عنصرية وحاضنة للتفرقة وقلة الثقافة والتوعية وهذا الذي يتألم منه الصدر والرأس . فلو كتبتَ عن الميثولوجيا وتأثيرها على الانسانية سيقرأها اربعة اشخاص بينما لو قلت هذا حجر آشوري او كلداني من العصر الجاهلي سيتحارب ويتقاتل عليه آلاف القراء ، أما إذا قلت جوليانة تغني ("كوري كاوانا"  ) فكأنك قلت بأن كلدو وسنحاريب يتبارزان في سهل نينوى ! سيتهجم القاريء ....فهل هذه هي ثقافة الأنسان الآشوري او الكلداني والذين يتباها بالأقدمية الحضارية التاريخية ؟؟ ماكو غيرها .. سنتوقف ..
كتبتُ هذه الكلمة ونحن على ابواب مؤتمر الكلداني العام في دهوك ( اقصد مشيغان الامريكية ) وعلى ابواب الاستحقاق الانتخابي ( ولو لا اعلم ماذا تعني كلمة الاستحقاق ) وعلى شبابيك الانتخابات البرلمانية والمحلية وكذلك على حافة تشكيل حزب بديل ينافس الزوعا ( حقهم الجماعة ، العدد كبير فلا يمكن استيعابه في حزب او اثنين او ثلاثة ) وكذلك على فارندات الاجتماعات الآشورية الأستحقاقية فقط لأقول لهم ولنا جميعاً : بأن في هذا الطريق وهذا الاسلوب الكل وبدون استثناء يطعن بخنجره القضية والقومية والحضارة نفسها ويبعد ويُفَرق في المذهب نفسه فلا بريء ولا بعيد من الجريمة .. اي في النهاية نحن جميعاً متهمين ومجرمين . والله لو لم يكن اليوم واحد ابريل كنت سأُصدّق كل كلمة قلتها اليوم ولكن الحمدلله اليوم لا تقول الحقيقة .. شكراً لضيفي على هذه الكذبة والصراحة  . شكراً لوسياو  ..
ولكن وللأسف اتضح بأنه كان يكذب كذبة ابريل عليّ وعلى الجماعة ولم يُصْدَق في اي كلمة قالها اليوم والحمدلله كان يكذب كذبة نيسان ( شنو معقولة وصلنا الى هذه المرتبة من التخلف ) ؟.... وكل قيامة والجميع بخير واهلنا بسلام والصحة والقائمين على مواقعنا الجميلة هذه تحية مباركة خاصة لهم : عنكاوا ، القوش ، كرمليش نتمنى لهم كل الازدهار بالرغم من صعوبة الوضع ..


88
لماذا لا يُضحي الرئيس العربي احياناً لصالح البلد والشعب ؟؟

هل التضحية صعبة وشاقة او عسيرة الى هذه الدرجة والمرتبة والتي لا يستطيع اي رئيس عربي ان يصبح قدوة ويجازف ( حتى لو من جذب ) بمكانته وكرسيه لصاح الشعب والبلد ؟؟
اهلاً بكم في برنامجكم نقطة نظام وهذا الموضوع سيكون محور حوارنا وثرثرتنا وتقاعدنا وانسحابنا من الساحة السياسية وسنستصيف في هذا اليوم التعيس المناضل الكبير السيد نيلسون مانديلا الذي ضحى بحياته من اجل شعبه وعندما وصل الى الكرسي تركه طواعياً لمصلحة ذلك الشعب ..تفضل سيدي ..
بصراحة انني ايضاَ مثلك مندهش من بعض ( كلهم ) قادة ورؤساء الدول العربية والاسلامية بصورة عامة وحتى رؤساء الاحزاب السياسية والتي تصل الامور الى درجة المواجه اليومية بين مختلف فصائل الشعب وتصل الدماء الى بحيرة الاسماك احياناً وتجتاز احياناً اخرى الى العبادان واحواز ( وين رحت ) ؟ دون ان تتحرك شعرة من شعرات معاوية ( شعر اصيل ) ..
نصف او اكثر بكثير من المشاكل التي يعاني منها المواطن هي بسبب ذلك التمسك ( المُغَلّف باللصقة الربانية ) بالكرسي والوظيفة .. فلا يمر يوم وحتى لا نطول وندخل في مستنقعات باكستانية او رمادية ولا فلوجية او اخوانية اتحادية او طهرانية دون ان يتم التقابل والاشتباك بين هذا الفصيل وذلك التيار وسقوط العشرات بل المئات والآلاف يومياً في ساحات الوغى وهم حاملين رايات يسقط الريّس .. يسقط سي سيد ( صارت الشغلة قشمرة ) ..ففي كل صباح يصحى نصف الشعب المصري للإنطلاق إذا كان بالقاطرات او بالباصات او حتى بالتروماي واحيانً بالنسبة للمستعجلين ركضاً بواسطة الاقدام لملاقات النصف الآخر الذي يحمي الرئيس والحاشية . الشعب كله عاطل عن العمل ولمدة  تزيد على السنتين لا شغل ولا عمل إلا الخروج الى ميادين السب والشتم دون اي بوادر للإنفراج .. والذي حصل ويحصل في سوريا لا يمكن وصفه حتى في ارقى افلام هوليود .. وكذلك بالنسبة الى إيران والعراق وماجرى ويجري في باق الدول العربية والاسلامية ومنذ عشرات السنوات دون اي بوادر حقيقية من قبل الرئيس او المسؤول في الزحزحة من موقعه او لصقته من اجل ايجاد اي فرج لذلك الشعب ..لا داع للأمثلة ..
وقد وصلت هذه اللصقة الى رؤساء الاحزاب السياسية وحتى المذهبية . فيبقى المسؤول الى ان يتم نسفه او ان تتساقط اسنانه ولا يسطيع الوقوف على سيقانه فيترك الكرسي بعد ان يتم قص اللصقة بالقوة وبمقص حيواني جلدي معقم كبير .. فتناثرت وانقسمت حتى احزابنا القومية الى ان وصلت في بعض الاماكن الى تسميتها بالأسماء الثلاثية ( مثل لغز برمودا ) وفي بعض الاماكن الاخرى تداخل الدم في التفرقة والفصل والسيطرة ولا داع هنا ايضاً للأمثلة ..
والذي يعاني ويتألم ويتيتم ويتأرمل وتتأرمل ويهاجر ويترك ويتغرب ويجوع ويتشرد ويموت هو هو نفسه ذلك الغاضب الله عليه المواطن ( لا ويسمونه المواطن ) !! .. من المفروض ان يسمونه الحطب ، القنفذ ، الغشيم ، الجاهل ، المستغل ، وغيرها الآلاف من التسميات . أليس من المخجل لِهؤلاء السياسيين والعقائديين ان يسموه بالمواطن ؟؟.
الأنسان يستحق ان يضحي اي رئيس او مسؤول سياسي او مذهبي من اجله ومن اجل سلامته ومعيشته واستقراره فهل يحص هذا عند الجماعة ؟؟ سينهار الشعب العراقي ( على اساس باق هواية ) وستسقط وسيقط الشعب المصري وانتهى السوري وسيتعذب الإيراني وستتفلس تلك الدول وتنهار عملة البلاد وسيزحف الاقتصاد على ركبتيه ولا يتزحزح اي رئيس من لصقته ..
تنازل بسيط كان سيُجنب الشعب السوري كل هذا الدمار الرباني ، تفاهم بسيط كان سيعيد بالعراق الى مكانته الأصليه ، ليونة بسيطة كان سيُبعدْ  اكثر الكلدان والآشور على الغربة ، ابتعاد قليل كان سينأي مصر كل هذا القال والقيل والذي سوف لا ينتهي إلا بإنهيار مصر ام الدنيا .....  (والذي هي موضوع اليوم  لأن انهيار مصر وتفتتها سيؤدي الى نتائج كارثية على المنطقة وحتى العالم ) ..
والباق يعلمها الجميع ولا سبب للتكرار .. اما مسألة مصر والذي هو موضوعنا اليوم فإن الرئيس محمد مرسي في وضع لا يُحسد عليه خجلياً قبل سياسياً ، فهل يعتقد السيد مرسي بأن دخول نصف اهل القاهرة يومياً بالنصف الاخواني هو الحل ؟؟ هل يعتقد بأن الشعب الذي يطالب برحيله لا يستحق الاحترام ؟؟ حتى لو كان كذلك فيجب ان تُسَلّم بالامر الواقع وان ترضخ لهذه المطالب يا سيدي .. حتى لو كان الشعب على خطأ فلا يجب عليك ان تستمر بهذه الوضعية لأن العواقب قد تكون وخيمة ولا تستطيع انت او مصر تحملها .. انك لا تتمكن في كل يوم من ضرب ثلاثة ارباع الشعب الحر في ربع الشعب المذهبي وتتفرج عليهم ! اترك الشعب واقطع اللصقة وتنحى جانب وراقب ماذا سيطلب الشعب بعد ذلك ؟؟  على الاقل سيسجل التاريخ لك هذه الخطوة الكبيرة ( كما فعلت انا ) .. ليس ببعيد ان يخرج ( بعد شهر ) نفس الشعب ويطالب وينادي : الشعب عاوز مرسي ؟؟. المصيبة معنا لا تراجع ولا تنازل ولا حتى زعزعة او تحرك او حتى ليونة او مرونه وطبعاً السياسة صفر ولذلك النتيجة اربعة – صفر في السياسة وستة صفر في الاقتصاد وتسعة صفر في التطور والتقدم ..
رسالة اخيرة لكل رؤساء الدول والاحزاب السياسية والمذاهب العقائدية ان التنازل عن الكرسي من اجل مصلحة البلد والشعب هي قمة الاخلاق والانسانية والشجاعة والسياسة وكل شيء.. السلام ..
لم يبقى بعد ان نشكر ضيفنا الكبير والانساني ان نكرر المثل الشعبي العراق والذي قال :
من السهل ان تُضحي من اجل الشعب ولكن من الصعب ان تجد الشعب الذي تُضحي من اجله !!


89
ومن هناك بدأت رحلة حلق شواربنا !!

لماذا نحقد كل هذا الحقد لحكوماتنا ونحمل جم الكراهية لهم وكيف يتم احتقار الانسان العربي والشرقي بصورة عامة حتى الوصول الى مرحلة حلق شواربنا ؟؟
اهلاً بكم في المثير للجدل لهذه الليلة وهذا الموضوع سيكون محور شاربنا الذي تمّ حلقه ( عنوة عن اطول شارب عربي وشرقي ) وسنستضيف فيه المواطن الباكستاني صاحب اطول حبل ( شارب ) في تلك المنطقة المشعرة السيد مالك انير محمد افريدي الذي اُضطر لترك مدينته بيشاور والهجرة الى مدينة راو البيندي سلامة لشاربه الذي لا يتلائم وتقاليد بيشاور المحلية ( هناك شوارب اطول حتماً ولكن مو كل شارب شارب ) ليحدثنا عن تلك الهجرة .. تفضل مالك ..
نعم لقد هربتُ من مدينتي وذلك بسبب طول شاربي ولكن !!!!... ولكن سأتحدث عنكم ، هناك ..
قضية الشارب ( الشنب الصقري ) الذي نفتخر به في منطقتنا العربية والشرقية بصورة عامة هي متغلغة في اعماق كرياتنا الحمر .. فالموضوع يتعلق بأمور كثيرة موروثة ولا مجال للدخول والبحث عنها او فيها لأن الشوارب كثيرة والقضية طويلة ، ولكن الذي يهمنا هنا هو الاعتزاز الكبير الذي يعتز به كل مواطن عربي بشاربه او شنبه . واحياناً يصل هذا الاعتزاز الى درجات عليا تفوق حتى طاقة  حامله نفسه فيؤدي الى هطول الدم بغزارة وقد يصل الى الركبة احياناً او قتل فردي او حتى جماعي بسبب الدوس على اطراف احدى الجانبين من الشنب والقصص كثيرة ومختلفة وليس المقصد هنا من ذكرها ..
المهم في الموضوع اليوم هو كيف يتم حلق شاربنا وشارب المواطن العربي من قبل الحكومات التي تتوالى وتحكم ذلك الشارب ؟
فبسبب المآساة التي اُدخل المواطن والانسان الفقير فيها ( بصورة عامة ) في تلك الدول وذلك التراب من القهر والفقر والحروب والدمار والملاحقات الداخلية ( وهذه افضعها ) وكل المسائل الدموية الاخرى اضطر المواطن الى النزوح ومحاولة الهروب من ذلك الواقع المرير قاصداً بلداناً ودول اخرى يجد فيها الأمان والخلاص وبالرغم من فضاعة الطرق وبشاعتها وفقدان وتيهان نصف الهاربين قبل الوصول الى تلك الدول مع هذا الكل يحاول المجازفة فقط من اجل التخلص من الضيم والقهر والاحتقار الموجود ..
فعندما حان وقتنا للهروب وصلنا الى مدينة لينينغراد الروسية ( سانت  بطرسبرغ ) على امل الوصول من هناك الى السويد عن طريق فلندا . وبعد فترة قضيناها في تلك الشوارع العريضة والغريبة اقتربت ساعة الصفر فوصلت رسالة عاجلة من المهرب الكبير ( ما اعرفه ) فوصل شخص من عنده وطلب مني التحضير للرحلة الشاقة والاخيرة وذلك بتجهيز كل مستلزمات الهروب الذي كتبه الله على جبين كل فقير ومسالم .
وعندما حاولت الاستفسار عن تلك التحضيرات والتجهيزات ( قلت آني حاضر صارلي سنة ) ففاجئني الشاب عندما قال : شنو عبالك راح تسافر بهالشوارب وهذا الشعر ؟؟ ماذا تقصد ؟؟
اخي يجب ان تحلق شواربك وتصبغ شعرك مثل ( الديك الاحمر ) لكي تبدو كبولوني او روماني والذي ستحمل جواز سفرهم .. سترك يارب ! فكرته مازحاً في البدأ !! قال : اخي حان الوقت فأرجو منك ان لا تتأخر وتُضَيّع الفرصة والتي قد تكون الاخيرة .. يا عمي شاربي يقف عليها صقر من صقور الإمارات والتي يصودون بها الارانب والضبع في الصحارى فماذا تقول ؟؟
قال : كل الشباب الذين تراهم في هذه الشوارع والمئات الآلاف الاخرين في موسكو والمدن الاخرى من العراقيين والعرب والشرقيين بصورة عامة والذي لا شارب لهم عند قدومهم كان لكل واحد منهم شنب يقف عليه ضبع وليس صقر وشاربك مقارنة لهم شنب طفل صغير فلماذا هذا التعجب . سأعود بعد يوم قالها الشاب وخرج ...
البحر من خلفي والعدو والشارب من امامي ... لا مجال ولا حتى التفكير في العودة ولم يكن هناك حتى اي فرصة للإمعان في ذلك .. البحر من خلفي (ولا اعرف اسبح ) وهذا يهون مقارتة بالإحتقار الذي كنا فيه .. لم يبقى إلا الشارب والشعر والمواجه ..
دارتْ والتفتْ وعادت كل الصور والتخيلات والافلام المريرة والاحزان الكبيرة والمآساة الفضيعة التي مرت على سلالتنا وسلالة اجدادنا امام ناظري !! لم يكن هناك مقارنة بالرغم من الاعتزاز الكبير ولكن بعد ساعة كنت قد حلقت نصف شاربي ( جانب واحد فقط ) والشعر الطماطمي وخرجت للساحة ( للمعركة في البلكونة ) وبعد ان هدأت المسرحية الكوميدية والتراجيديا المأساوية حلقت الجانب الآخر ..
هكذا فعل ويفعل بنا رؤساءنا العرب ، هكذا جعلوا المواطن ان يترك كل شيء و يهج في شوارع الغربة المريرة وان يحلق حتى شاربه ويغير لون شعره الاسود ناكراً بذلك حتى التفكير من اي بلد او جهة هو قادم . جعلونا نتنكر لكل ما هو عزيز وغال وهو الانتماء الوطني والقومي والأصل وحتى الانساني ونحمل بدلاً عنها لون وصبغ شعر وشكل انسان وقوم آخر فقط من اجل العيش بسلام لا اكثر ولا اقل .. لهذا نحقد ونكره .. لهذا لا نعرف ان نضحك .. لهذا حتى عندما نكون سعداء نكون كذابين ومرتجفين في تلك السعادة لأنهم لم يعلمونا كيف نعيش بسعادة .. ومن خلال كل ذلك الاجرام ..هذه مآساتكم الشرقية والتي نسمع عنها في باكستان وجيرانها ... قد نكون افضل منكم بقليل .. شكراً لك ..
حتى الحشرات افضل منا ! اكبر شارب واضخم رأس واثقف انسان واعظم معلم وخبير واستاذ يُحتقر وتُحلق شواربه في اي لحظة ومن قِبل اي عنصر من عناصر السلطة حتى لو كان لصاً او مهرجاً !! من هناك بدأت رحلة احتقارنا وتخلفنا وهروبنا وتَغَرُبنا وتشردُنا ..
من هناك بدأت رحاة حلق شواربنا !!. 18/03/2013


90
نحن مع الدكتاتورين اصدقاء تشافيز حتى لو كان نجاتي !

لماذا هذا التمجيد وخاصة من قبل العرب والمسلمين للرئيس الفنزويلي الراحل هوجو تشافيز وهل يستحق المرحوم كل هذه الهالة وماذا لو لم يكن يؤيد القضية الفلسطينية هل كانت الامة العربية والاسلامية تفتخر به وتمجد له وتغني به بكل هذا الأطراء ؟؟.
اهلاً بكم في برنامجكم إضاءات وهذه الاضاءة ستكون اليوم خارج منطقتنا الملتهبة وستكون في قارة امريكا الجنوبية وبالتحديد الدولة الملتهبة فنزويلا ( مَن يكون صديق العرب سيلتهب ) وسنستضيف فيها رئيس الوزراء الأسرائيلي ( المجرم ) نتنياهو ليحدثنا عن هذا الالتهاب ... בעסער וועלן..
انا اعلم بأن الكل سينتقد ما سأقوله اليوم ولكنني سأكون صريحاً قدر الامكان ( مثل كل مرة ) وسأترك التقييم للمختصين وللأخوة القراء ( لا تقول اخوة ) ! آسف .. فقط اود ان اذكر هنا بأننا لسنا ضد الاشتراكية لا بل معها في كل لحظة وننادي ونطالب بها وكنا مع القضية الفنزولية ضد الامريكية ولكننا نتحدث هنا من وجه نظر شخصية لهذا التمجيد لشخص معين .. واضح .. كَمّل ..
شخصياً لا ارى اي اختلاف بين الرئيس الراحل ( رحمة الله عليه ، لا اعرف كيف سيرحمه بعد ان قتله ! موشغلك هذا ) تشافيز والرئيس الكوبي فيدل كاسترو . وانا شخصياً كنت قد طلبتُ في كلمة بعنوان : العمر الطويل لك يا سيد كاسترو .. ولكن ! وذلك بتاريخ 30/10/2011  على موقع عنكاوا بأن الحياة التي يعيشها المواطن الكوبي في ظل اشتراكيتكم ليس لها اي اثر انساني اشتراكي حقيقي .. وفي هذا الخطى سار الراحل تشافيز .. ولكن ..
هل خرج المواطن الفنزويلي من تحت عباءة الفقر بالرغم من كل الثروات النفطية والطبيعية التي تمتلكها فنزويلا ام ان الاشتراكية هي في الشعارات التي يرفعها هؤلاء المناضلين ؟؟.
لقد حكم هوجو ( المرحوم ) اكثر من اربعة عشرة سنة( وكان سيبقى للأبد )  بلداً غنياً لا بل تعتبر من اكثر الدول الغنية بثرواتها الباطنية والاحتياطية ولازال الفقر هو نفسه ولكن الشعارات تغيرت ..
كلنا ضد امريكا وضد الرأسمالية واغلب الكتاب في هذا الموقع ( الفقراء ) يواجهون الرأسمالية بأقلامهم ولم يكن الرئيس الفنزولي لوحده في هذا المنحنى الخطير ..
شخصياً لا اجد اي اختلاف بين مَن يدعي الاشتراكية ويحكم بلده بقضبة من الحديد ويغير الدستور والقانون من اجل السماح ببقاء شخص في الحكم مدى الحياة وبين احمدي نجاتي ( هذا دكتاتور اشتراكي وذلك دكتاتور رأسمالي او مذهبي )  .. هنا لا اعطي الاهمية للأشتراكية والشعارات المتغنية بها اكثر مما هي عليه حالة الانسان ومعيشته وتقدمه وتطوره بين اقرانه ... رفع الشعار شيء ورفاهية كافة الشعب وتطوره شيء آخر تماماً .. قد تكون الآلاف من الشعارت المتغنى بها شعارات وضيعة مثل الرأسمالية او البروليتارية الوضيعة كما يقول السيد النمري ( كل خمسة دقائق ) !!.
لقد كان الراحل من اشد اصدقاء احمدي نجاتي والرئيس المرحوم الاسد و بشار والمرحوم القذافي والرئيس البعثي اليمني والمرحوم ( ابو عدي ) وغيرهم من الدكتاتوريين فهل لهذا علاقة بالإشترااكية ام هي استراتيجية الأتحاد مع المجرمين والدكتاتوريين للقضاء على الرأسمالية ؟؟ لا اعتقد أبداً بأن حال الشعوب التي تعيش تحت سلطة هؤلاء الدكتاتوريين افضل او حتى تقترب من وضع الانسان في ظل النظام الرأسمالي !! نحن هنا يهمنا الواقع وحال وظروف الشعوب ومن كل النواحي حتى الاقتصادية ولا تهمنا الشعارات الرنانة التي اًثقبتم بها طبْلات آذاننا وبَردات شبابيكنا منذ الولادة . اسألوا الشعوب الإيرانية او العراقية او السورية او الليبية وغيرها من اصدقاء هوجو وستخبركم بالحقيقة .. بالرغم من ان كل دكتاتوريين تلك الشعوب كانت ترفع شعارت الحرية الاشتراكية او الجماهيرية الشعبية او اللاشرقية واللاغربية ولكنها صينية وكورية وغيرها ..
وانا واثق بأن كل الذين يمتدحون الراحل الآن كان سيكون موقفهم وكلامهم آخر لو لم يكن تشافيز يؤيد القضية الفلسطينية ! ولكنه كان يؤيد وفي نفس الوقت كل الدكتاتوريين في العالم العربي والاسلامي بالرغم من مذهبيتهم القاتلة ورأسماليتهم الخبيثة .. فهل من تفسير ؟؟
ارجون ان لا يقول احدكم بانه اسلوب مناصرة الشعوب بوجه الامبريالية .. ان ما يجرى ويجري في هذه الدول من الاحتقار لكل شيء انساني واختصاب الأنسان وقتل وسلب حريته وديمقراطيته ونفسيته وحياته لا تقترب منه الأمبريالية ومنذ اكثر من نصف قرن . لا مقارنة هنا بين الاثنين . روح يا نتن .
لم يبقى إلا ان نقول هذا رأيه الشخصي واننا سيكون لنا كلمة ضد الرأسمالية ونحن مع الاشتراكية ( حتى لو كانت في الشعارات فقط ) ومع الدكتاتوريين الذين كان المرحوم معهم حتى لو كان نجاتي ؟؟
لم يبقى إلا ان نقول :
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


91
دعوة رابي نينوس بثيو جعلني اعود لهذه الكلمة  ؟؟..

هل هذا الأفتخار والتمجيد لهذه القوميات له ما يبرره أم انه ناتج العاطفة وقلة الدراية ( استر يا رب ) ؟.
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وهذا العنوان ( الخطير ) سيكون محور حلقتنا لهذه الليلة وسوف لا نستضيف فيها ايّ شخصية ( ليش نكدر ) !! اعلامية لا آشورية ولا كلدانية ولا حتى سريانية حتى نكون محايدين ( ونخرج بأقل الخسائر ) ... كالمعتاد سنعتمد على البساطة .( هو احنا ناقصنا عُقد ) ؟؟.
سأقول هذا الكلام بعد ان فشل ولأكثر من عشرة سنوات عشرات الأخوة من الكُتاب والملايين من ابناء شعبنا في اقناع الطرفين التنازل قليلاً من اجل التلاحم والتوحد من اجل مستقبل القلة الباقية هناك ومن اجل عدم الأندثار النهائي وبعد ان اقترحت اقتراحاً من اجل هذا التآخي على هذا الموقع وغيره للساسة السياسيين  والقادة الدينيين وبعد ان فشل اقتراحي ( وحتى لم يُعبر ( كنت اعلم هذا تماماً ) سنقول مَن نحن ولماذا هذا الأستعلاء وهذا التكبر ؟ انها الحقيقة .. اعلم انها مرة وقد تكون قاسية على القلة ( وقد اُتهم بالزندقة ) ومع هذا هي جزء بسيط من الحقيقة ...
كاتب يكتب وينادي بأعلى صوته بالرغم من انه لا احد يعلم حتى اين يسكن بأنني من القومية الفلانية  وافتخر واننا الأول ، الثاني يسحب العلامة ويقول نحن  وبس !!! وهكذا استمر الحال من اصغر صغير الى ان وصل الأمر الى اكبر كبير ( يعني تعممت القضية الى ان بدأت في التمزق ) . طبعاً هذا الحال مستمر منذ اكثر من الف عالم وليس وليد اليوم ولكنا نختصر كما تعرفون ( الذي يرغب في ان يعلم سيدرك )  الى ان وصل في وقتنا هذا الى درجة التمزق التام والضياع الكامل ، وقد يكون لدى المتفائلين بعض الأمل ولهذا سنعتمد على هذا الأمل القليل وسنسأل انفسنا وللمرة الأخيرة ( كذب ) ما هي القومية  .. ( هنا اطرح نظرة تحليلية وعلمية للموضوع والأحداث وهي تاريخية وغير إرادية  وليست اجبارية ولا اتهامية لطرف معين ) يعني على الأقل قبل ان يبدأ سحب الخنجر .. الذي لا يؤيد او لا يتقبل الموضوع لا يهم خلي لا يقبل بس لا يسب !!..
كل القبائل والقوميات هم عبارة عن اقوام عاشوا في فترات متعاقبة ( على شكل بدو ، قوم ، عشيرة ، مدينة  )  في العالم لا اكثر ولا اقل  . وقعت بينهم المنازعات الطائفية والقبلية البدائية ومحاولة إبادة القوم الذي سبقهم وهكذا على مر الأزمنة التاريخية ( المشكلة نحن لم نتوقف الى الآن ) !! . فكل قائد ( قومي ) عندما كان يستلم السلطة اول ما كان يفكر فيه هو إبادة ( ما حوله وقريب منه  ) والقضاء على الارث الذي سبق وهكذا على التوالي الى ان جاء دورهم في الفناء والأنتهاء ( كانت مودة في ذلك الوقت ) . إ .. وفي نفس الفترة وقبلها وبعدها قامت ونهضت ومن ثم انهارت المئات من القوميات والطوائف الأخرى البابلية والآشورية ( او العكس ) والكلدانية والرومانية والفارسية والبيزنطينية والأسلامية والمنغولية والصينية والهندية وخيرها ( الآلاف من الصغيرة والكبيرة في العالم وكذلك في العالم الذي لم يكن الأنسان قد وصل اليه )  . فهل بناء حديقة ( ماتت بعد ساعتين ) او بناء تمثال حجري هي حضارة يجب التغني بها ؟ الحضارة الحقيقية هي تلك التي تتجدد وتتطور وتتقدم وتستمر ......الخ . فإذا كانت حضارة دمرت نفسها بنفسها ولم تستطع الأحتفاض بأرثها ومستقبلها واختفت حتى ( من على الفضائيات ) فهي لم تكن حضارة حقيقية بل قوم مرّ على المكان وصنع الزمان وسجل التاريخ هذه الفترة ومن ثم انقرضت كباقي المنقرضين في التاريخ ... القليل من الحضارات يمكن القول بأنها كانت فعلاً ( حضارة ) مثل الصينية والأوربية لأنها استطاعت البقاء والتقدم الى الوقت الحاضر ( ولكنها ستختفي هي الاخرى في النهاية بسبب سيرورة الطبيعة ) ..( آخر مثال على ذلك الحضارة الأسلامية ولأنها هي ايضاً لم تكن حضارة حقيقية بدأ وقت الزوال ) .. وإضافة بسيطة عندما كانت  بعض الأقوام  تُحطم بعضها البعض كان اليونانيين في تلك الفترات يؤلفون جمهورية افلاطون وكان الفلاسفة الأغريق يفسرون العلوم الطبيعية وتفسير الكون وايجاد مكان الله ... انا لم ارى يوناني  يتغنى بأفلاطون او ارسطو او سقراط وغيرهم وهل رأيت صاحب عيون صغيرة الذي غزى بلداننا يتغنى بالحضارة والقومية الصينية او اليابانية ؟؟ .. ( اعود واقول الظروف كان لها اليد الطولا في التاريخ )...
الى كل المغنيين والمتعصبين للقومية القديمة فرضنا وهذا فرض ( افتراضي ) لو تم الآن سحب كل ما هو غير غربي الصنع من الأسواق بشكل عام ؟؟؟ تصورا كيف سيكون حال القوم المتغني ؟ .. سنعطي مثال واحد لأن كل شيء غير كلداني ولا آشوري ولا حتى عربي او اسلامي ، المواصلات : لو تم سحب مواصلات الأقوام الأخرى من العراق كيف سيصبح حال التنقل ؟ ..  هل سيكفي الحمير والبغال والبعران الذي عندنا ( يا ساتر سيصبح سعر الحمار خمسون دفتر ) للمواصلات ؟ . فيجب ان نقوم بإستيراد الحمير من إيران والبغال من تركيا والبعران من الخليج .. إذن في المحصلة المختصرة مسألة تغني الشعوب بالقومية  وبهذا الشكل والتعصب ليس إلا ضرب من الخيال والعنصرية والرجعية .. واقول ( هسة واحد راح يقول منو انت حتى تقول ) ؟ لكل مَن يقول كان جدي وكان جد جدي بأن هذا الكلام ليس له معنى على ارض الواقع وليس له قيمة ابداً .( انظروا بهدوء وهدوووووء تام الى الذين يتغنون للماضي ماذا يحصل وسيحصل لهم ، وفي المقابل الى الذين لا يتغنون للماضي اين وصلوا وسيصلوا ....) ؟ . الأنسان يكون لما وصل اليه وليس التذكير بالماضي الذي ليس لنا الدخل فيه بتاتاً .. ومع ذلك انت القومي الذي تتغنى وتتعصب لقوميتك  لو كنت ولدت من ام لقومية اخرى  كنت ستتغنى وتتباها لقومية والدتك الآن وليس الذي انت عليها ..  فأنا الكلداني الآن لو كنت قد ولِدتُ من ام آشورية كنت سأتغنى واتعصب الى القومية الآشورية الآن وليس الكلدانية  وانتما الأثنين معاً ( طبعاً اقصد هنا نحن جميعاً ) لو كنا قد ولدنا من ام منغولية كنا سنفتخر ونتباها بالمنغولية وليس للكلدانية والآشورية او السريانية او غيرها .. وهذا يعني حتى مسألة الديانة ( سوف لا ادخل كثيرا ) هي مجرد صدفة وإنك لم تختار الديانة التي انت تابعها بل الظروف هي كانت السبب . لقد ارغم المسلمين في( فتوحاتهم المغلقة ) الآلاف من المسيحيين بالأسلمة وحصل هذا لمن لم يستطع الهروب الى الجبال الهكارية فأين هم هؤلاء المسيحيين الآن ؟؟ ومَن منكم يعرف او يعلم شياً عنهم ( يمكن نصفهم يخدمون الآن في فيلق القدس او مكتب التيار الصدري او الصدري نفسه ( والله فكرة  ) ؟؟ إذن الصدفة ( التي هي مادة ) والظروف ( التي هي مادة )( الظروف هنا تشمل كل الصراعات وخاصة الطبقية )  هي السبب في انك من ام إذا كانت زردشتية او سريانية  أو آشورية او كلدانية وغيرها من القوميات  وهذا ينطبق على جميع القوميات في العالم .. ( في السابق البعيد لم تكن هناك قوميات فكل ما نحن عليه والعالم عليه ناتج بسبب الظروف فلا الكلداني كان في البدأ كلداني ولا الآشوري كان آشورياً ولا الفارسي كان فارسياً ولا الوهابي كان كذلك وهكذا الجميع ( ولكن الظروف هي التي حددت مصيرنا وتوجهنا وإنتمائنا ) .  إذن التغني والأستعلاء والتباهي بشيء ليس لك اليد فيه او في ظروف تكوينه ليس له معنى حقيقي . إذن الظروف والصدفة هي التي كانت السبب في انك من هذه الأم او تلك  وليس لك ولا حتى لواديك التأثير في ذلك ... إذن لا فرق ولا استعلاء احد على الآخر كل ما نحن فاعلينه هو مجرد جهل وتخلف .. طبعاً اقصد هنا الصراع الشخصي والأنانية الأنسانية والغريزة الحيوانية في السيطرة والتسلط ...... الخ .. لقد اندمجت اغلب القبائل العالمية تحت نظام اقتصادي وسياسي من اجل البقاء والأستمرار ..إذاً يجب هنا التأكيد على انه ليس للطوائف المنفردة ايّ مستقبل نهائياً لا في الساحة السياسية ولا الأقتصادية ولا حتى المذهبية وليس امامها إلا التوحد والأندماج مع طوائف اخرى لتشكيل تكتلات اكبر ومن ثم الدخول في المحافل السياسية لتكون فاعلة ومؤثرة غير هذا الرحمة ستأتي على كل انواع القوميات القليلة الباقية ..  هل اضيف اكثر اوندخل في تفاصيل اكثر ؟ لا راح تسير بايخ ..
إضافة بسيطة ومكررة ( مجبورين لا يفيد الكلام ) ولا اقصد هنا الأبتزاز او التجريح لأي شخص او قومية ( عريقة ) لأننا جميعاً  دخلنا هذا النفق وعانينا من هذا المر  ؟؟.. ان القومية والطائفية يجب محاكمتها وإعدامها مباشرةً لأنها السبب في قتل والدمار والهلاك الذي اصاب البشرية منذ القِدم والى الآن ،هي سرطان الشعوب ( بعكس المقولة المعروفة  سوف لا اذكرها حتى لا نخسر قراء ). والشعوب التي تقدمت وتطورت ( تعرفون اين وصل هذا التطور والتقدم ) لم تصل اليه إلا عندما تجنبت  القومية والطائفية لا بل حتى ألغتها ومنعتها من دساتيرها وقوانينها .. وكما اقول منذ عشرات السنوات ولكن مع هذا سأضيفه الى ما قاله الأخ سعد جلو في مقالته وعلى هذا الموقع ( يعيش الحاضر تسقط الحضارة ) انا اقول دائماً ( طُز ) بالحضارة .. نعم للعدالة والعلم والأنسانية ..
ملاحظة مهمة : مقدماً اعتذر للأخوة الذين سيتألمون من هذا الكلام او يغضبون مني ولكنني اقول لهم : نحن قوم عاطفي وكل افكارنا وتحركاتنا وحتى سياستنا تنطلق من هذه العاطفة ، والعاطفة هنا يجب ان لا تكون محل الحقيقة او تلغي الحقيقة والذي لا اقوله انا وانت الآن سيأتي شخص آخر ويقوله ولكن قد يكون بعد مائة سنة او اكثر مثلاً ... لماذا ننتظر إذن ؟؟؟..
ملاحظة اخرى كتبتُ هذه الكلمة قبل عام تقريباً ولكنني ارتأيت في نشرها لأكثر من سنة ولكن قررت نشرها بعد دعوة رابي نينوس لتشكيل قومية اصغر من الأولى والحالة المذرية التي وصلنا اليها بسبب التغني بالقومية الزائلة  ، الآشوري قال والكلداني نكر والسرياني هبط وهذا خان وذاك فطس وعلى ماذا ولماذا والى متى ؟ الى ان يتنهي آخر مسيحي من هناك وترتاح الاقلام الخاشمة .. الوحدة السياسية والاقتصادية والاتفاق والتكتل ورمي المصالح الشخصية الحقيرة طرفاً وتكوين مصالح قوية والاتحاد مع الاطراف المتمكنة والعلمانية في التفكير هي اساس ومقومات اي قومية او طائفة بالبقاء غير ذلك فالنهاية هي الحتمية وكل مَن يسبح خارج هذا التيار هو اخطر من الذي يُفجر نفسه داخل كنيسة نفسها على مستقبل تلك القوميات او الاقليات او الطوائف ..
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ...! نيسان سمو ..


92
لماذا يخاف الشرقي من الموت اكثر من الغربي !

بما اننا اقتربنا قبل فترة الى تلك اللحظات ولهذا ( صار عدنا رجفة ) سنتحدث عن تلك الوهلة وما قبلها ولماذا هذا الرعب ومن ماذا ولماذا الشرقي يرتعب اكثر من الغربي وما هي الاسباب ؟؟
اهلاً بكم من جديد في برنامجكم ( صناعة الموت ) وهذا الموضوع سيكوم محور تجربتنا وتساؤلنا ورعبنا لهذا اليوم وخاصة اننا نستضيف فيها الفنان المشهور وذو السيط الباسط في هذه الشؤون السيد جبرائيل ابن خال عزرائيل المتخصص في خنق الانسان وسحب الروح ... لك ابشع مهنة في هذا الكون ، حدثنا عن تلك الوظيفة وعن اللحظات الصعبة والمرة التي تمرُ بها ولماذا هذا الخوف وماهي الاسباب ولماذا تكون المهمة في الجهة الغربية اسلس واهون ودون مضايقة !
بصراحة عنوان حلقة اليوم فيه من الحقيقة والصواب بشكل كبير . ففي الكثير من الاحيان تكون مهمتنا اعسر واعور من المنتهي او المقصود نفسه . ففي اغلب الاحوال نتعرض الى مضايقات وازعاجات مرهقة ومؤلمة خاصة من قبل بعض الاهالي والاقارب والاصدقاء ( احياناً يخبصون نفسهم اكثر من صاحب الشأن نفسه ) ، احياناً نتعرض الى الشتائم والمسبات والإهانات واحياناً اخرى الى التوسلات والترجيات والطلبات الغريبة ( مثل العفو هل المرة ، خليه مرة اخرى وهكذا ) بعكس الأتجاه المعاكس تكون المهمة دون تدخل الاهل او الجيران وحتى احياناً يكون الكل جاهز لإنجاح مهمتنا ،  ولكن وكما تعلمون الامر ليس بيدنا ، فهو امر خارجي من العالي ومن الباري ..
فالخوف الذي يمر به الشخص الشرقي ( اقصد جماعتنا ) لا يمكن وصفه او سرده ، بينما في الضفة الثانية من النهر لا نرى هذا ابداً . والاسباب في هذا الموضوع هي قديمة بقِدم التاريخ ولكننا لا نستطيع هنا إلا ان نختصر كثيراً ، فقبل صناعة الآله اي قبل ان تصنعون لكم سبب الخوف كان الانسان يستقبل الرحيل بشكل اهون وابسط مما يحصل بعد ان قمتم بصناعة الآله المخيفة لأنفسكم .. فبعد ان تم بناء هذا المارد المرعب هبطت مصطلحات رهيبة ومرعبة وتم تدوينها في كُتبكم لِتفزيعكم وللسيطرة بهذا الرعب على عقولكم وحريتكم وقاموا من خلالها بتقزيمكم وتقزيم حركاتكم وتطلعاتكم وفكركم فأصبحتم رهين مزرية لتلك المصطلحات والاقاويل مثل :
قتل الله للإنسان ، اخذ الروح ، العذاب الغير المنتهي ، غضب الله والشيطان ، عذاب القبر ، درجات الحرارة ، النار الازلية ، روحة بلا رجعة ، الاحتراق الابدي ، شَوْي الاسنان ، سلخ الجلد ( وتمليحه ) ، البكاء والعويل والهلاهل ونتف الشعر لمدة سنة ،  لبس الاسود في الليل ، صورة كبيرة للمخفور لتخويف الاحياء ، ساعة الصفر ، ظلام دامس ، ساحة سحب الروح ( على الغفلة ) ، عزرائيل وجبرائيل ، القيامة المرة وساعة دفع الفاتورة ، اشياش التكة والكباب للشيطان وغيرها المئات من المسطلحات المقرفة والمرعبة ..
وكل هذه المصطلحات والعبارات التي تم صناعتها وزرعها من قبل البعض في كُتِبكم من اجل السيطرة على كل تحركاتكم التحررية ومن اجل بقاءكم اسرى تحت عباءة صاحب تلك المسميات والمستفيدين من ذلك التخويف والتقزيم . بينما في الجانب الآخر من المعسكر قد تمّ التحرر من تلك البالونات الفقاعية وتم التخلص منها ومنذ فترات طويلة ولهذا نرى كيف ان الانسان انطلق في ذلك الجانب وتحرر من جاذبية الوهم المخيف فلا يكترثوا لتلك الكلمات المنافقة وانطلقوا نحو القمر والمريخ  وقفزات فيلبس وابحار الهولندي في قارب صغير لِقهر المحيطات وغيرها ما هو إلا دليل على التخلص من ذلك الرعب الكذاب.
بينما يقضي المرتعب في الجانب الشرقي نصف عمره في الخوف والتفكير من النهاية الغير الموجودة والمصير المحتوم وعذابات ورعب تلك اللحظة بالرغم من انها سوف لا تأتي ولا يدخل اليها مطلقاً والنصف الآخر من فترة خدمته يقضيها في الصلواة والتذرع للمرعب الكبير .. ولهذا نرى هذا التقزم والتفكير القصير والحاد والمتهور احيانا والضيق والقصير في احيان اخرى مما يؤدي في بعض الاماكن الى الاحتقان وعدم قدرة تحمل اعباء ذلك الحمل الثقيل فيؤدي بصاحبه احياناً الى الهجوم على تلك اللحظة كفقرة استباقية من اجل كسر ذلك الحاجز المدوي وهذا ما نسميه في المسطلح النفسي الانتحار الشخصي او الموديل الجديد  تفجير النفس ..
في العالم الآخر يُدرّس هذا المنهج ويُعَلْمْ الطفل ومنذ صغره بأنه عبارة عن كائن حيواني لا يختلف عن اي حشرة او نبتة او حيوان يتولد او يتشكل  من خلال حركة تلقيحية طبيعية او عضوية او غريزية نطفوية ومن ثم ينمو مكملاً للجنس اللآقح له ويدخل في دورته الطبيعية وقد يتلف قبل استكمال طوره الحياتي إذاما تعرض لظروف خارجية او يستكمل دورته الحياتية الى ان تبدأ الخلايا والانسجة بالتلفان والزوبان والزولان فينتهي مثله مثل اي نبتة او حشرة او اي حيوان آخر .. دون خوف او رعب او افلام زرقاوية او لادنية او فتاوية او شيطانية او مذهبية او ما شابه لذلك .
ولهذا نراه منطلقاً منفرحاً لا خائفاً مجازفاً مكتشفاً واصلاً لأبعد حدود ممكنة غير مبالياً بالرعبنة النهائية الواهمة ... شكراً لك يا جبرائيل والله لكنت لأول مرة صادقاً في حياتك ..سَلّمْ على صاحبك ..
ونحن ايضاً نضم صوتنا الى صوت المتخصص ونقول : هذا الخوف ينعكس على كل حركة من حركات حياتنا فهو السبب في كل عُقَدِنا وتوترنا إذا كان النفسي او الجسدي او الجنسي او الفكري او التحرري او حتى المعيشي اليومي وبالتالي على جهلنا وتخلفنا بسبب التقزم المكتسب من ذلك الجزع ...
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


93
ماذا لو قامت القيامة فعلاً ! ولكن كيف !

ماهي القيامة ولماذا كل هذا الترهيب والترعيب من ذلك اليوم وكيف ستكون احوال الانسان والبشرية والطبيعة نفسها في ذلك اليوم ومتى ستحدث وماذا لو لم تحدث ابداً ؟؟
اهلاً بكم في المثير للإثارة لهذا اليوم ( المحاكمة الاخيرة ) وهذا الموضوع سيكون محور قيامنا لهذا الجلوس الطبيعي وسنستضيف فيها السيد مفتي الديار والحواري السيد حفار القبور الدكتور معتز بالله عبدالفتاح ليحدثنا عن هذا الموضوع .. تفضل .. حفرجي ..
لقد مرّ على عملي ( تقصد وظيفتك ) اكثر من نصف قرن وانا ادفن الموتى دون رجعة ، لا بل دون حركة او حتى إشارة او نفس او اي دليل على صحة تلك القيامة .. ولكن في كل يوم وفي كل زيارة من قبل الاحياء اعود واسمع تلك الترنيمات والاحاديث المتكررة مثل : الله سيرعاك يا فقيدنا يوم القيامة ، او انه سينظر اليك يوم الآخرة برحمته ، او اننا سنلتقي يوم القيامة وغيرها المئات من الاقاويل الغريبة والتي يتم ترديدها عند الاستقبال والوداع ..
وقصة القيامة قديمة وطويلة كما تعلمون ولكنني لا اعود كثيراً الى الوراء لضيق الوقت ( عندي بعد ربع ساعة دفنة ) ولهذا سنعتمد على العصر الحديث وبعض الأسئلة التي ذُكرِت في الكتب الهابطة ..  وقد تَحدثتْ ولازالت تلك الكتب الرئيسة عن ذلك اليوم ( الموعود ) وكذلك كل الاسلاف والروايات التي مرت على فترات متتالية على البشرية ولكن لم يبقى لهذه الاحاديث واالقصص والروايات والخرافات اثر حقيقي عند البشرية بإستثناء عند الحزبين الكبيرين .. اصحاب الكتاببين المذكورين .. لم نذكر ولا كتاب ..
فمنهم مَن يقول بأن الانسان يجب ان تتم محاكمته ومحاسبته في الآخرة : ( الله لا إله هو ليجمعنكم الى يوم القيامة لا ريب فيه ) النساء /87 واحياناً ستكون الجنة هي الموى واخرى الجهنم هي المحطة .. ويقول اصحاب هذه النظرية بأن الله سيُقوم الاموات كما ينهض الاطفال عند عودة الأب وهو سكران الى الدار : ( أولم يروا ان الله الذي خلق السماوات والارض ولم يعي بخلقهن بقادر على ان يحيي الموتى بلى انه على كل شيء قدير ) الاحقاق / 33 ..
وكذلك ذُكر هذا اليوم المشؤوم في التوراة اكثر من مرة ( ولولوا لأن يوم الرب قريب قادم كخراب من القادر على كل شيء ) اشعياء 13 ، 6 ..
وللوقت من بعد ضيق تلك الايام تظلم الشمس والقمر ولا يعطي ضوئه والنجوم تسقط ......... الخ / متى 24،29،31 ) .. وغيرها العشرات الاحاديث والأقوال عن ذلك اليوم المرتقب وبأشكال مختلفة وتأخذ احياناً عنواناً رهيباً ومخيفاً ( ولا اعلم لماذا هذا التخويف ) ؟ مثل : ( يوم ترجف الارض والجبال وكانت الجبال كثيبا مهيلاً ( 14 ) المزمل ( لا احد يسألني عن تفسير هذا الكلام ) ؟ ويضيف ( ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفاً ( 105 ) وغيرها من الامثلة التي لا تؤكد ولا تعطي تفاصيل اكثر عن سبب نثر وتحطيم الجبال وشق الطرق والاودية في ذلك اليوم ! فهل يحتاج الرب الى كل هذه التدميرات والهزات الارضية من اجل عيوني حتى ابعث من جديد! ..( في وقتها لم يعرفوا السونامي وإلا لكان الآن السونامي هو البَطل ) !.
إذا السماء انفطرت وإذا الكواكب انتثرت وإذا البحار فجرت وإذا القبور بعثرت ) الافطار 1-4 ..لأني هأنذا خالق سموات جديدة وارض جديدة فلا تذكر الاولى ولا تخطر على بال ( اشعيا 65/ 17 ) وهناك العشرات الاخرى المختلفة ولكننا ذكرنا البعض للشهادة فقط ..
من هنا نجد ان ذلك اليوم سيكون يوماً عصيباً وقد لا نجد فيه قطرة ماء لتبليل ريقنا وترطيب لساننا ولكن لماذا كل هذا الترعيب وهذا الخوف ؟؟.
وكما قلنا بأن العالم لا يكترث ( الحر والكافر المتقدم والذي يلعب على المريخ ) بهذه الاقوال والاحاديث ولم يبقى إلا اصحاب الحزبين الكبيرين ( المتخلفين ) اللذين يسيران ويربطان كل حركة ونقلة بذلك اليوم المشؤوم فكيف سيكون ومتى ولماذا ؟؟ هنا سنسأل فقط ؟
كيف ستكون القيامة ؟ كيف هي علامات الساعة ( صفراء خضراء فستقي ) !  ماذا سيكون مصير الانسان هل سيكون ميتاً جميعاً ! هل سيموت سوياً ! هل سيموت كل الاطفال في يوم واحد ( حتى الذين داخل بيت الرحم ) ؟ فكيف سيتم محاكمتهم وهم ابرياء ؟ هل سيكون هناك محامي الدفاع ونيابة عامة وكيف سيدافع الفقير على نفسه عن بعض التجاوزات القانونية الغير واضحة ؟ هل ستتوقف البشرية عن التكاثر والانجاب  بفترة محددة قبل القيامة ! هل سيتم اخبارهم بذلك مثلاً ! هل ستكون كل المحاكمات سوية ام ستكون حسب المذاهب ! فهل سيحاكم كل انسان على نفس الخطأ وماذا لو كانت الجريمة ممنوعة هنا ومسموحة في المذهب الآخر فهنا ( مثال بسيط ) عليك الزواج من واحدة فقط وهناك مسموح لك الزواج ماطاب وشهى فكيف سيطبق القانون في هذه الحالة ولماذا : وماذا عن مواقف الطوائف الاخري مثل اليزيدية والبوذية والفارسية ( العجمية ) والوهابية والاخوانية والسلفية والشيعية والسنية والزرادشتية والمالكية والحمزاوية والشافعيىة والكلدانية والآشورية والصائبية  ( القائمة طويلة ) ولايمكننا ذكرها جميعاً ولكن ما هو الموقف وكيف سيتوفق الحاكم في محاكمة كل هذه الطوائف في نفس القضية ! هناك الملايين الذين ينتظرون ومنذ اكثر من خمسة ملايين سنة الى ذلك اليوم فلماذا كل هذا الانتظار و وماذا لو طالت القضية والشغلة لمليارات السنين الاخرى فهل سينتظر الجميع الى ذلك اليوم ! ! لماذا لا يتم محاكمة كل عميل او زبون اول بأول وينتهي الموضوع ! هل ستنتهي الحياة بأكملها وتنتهي معها الكائنات الاخرى أم انهم سيقومون بصناعة انسان جديد !..
والاهم من هذا كله ماذا لو لم تكن هناك قيامة اصلاً واتضح ان الموضوع كله عبارة عن حركة وهمية سخيفة اسخف من الذين صنعوها فما هو ذنب الذين ينتظرون ذلك اليوم الموعود ومنذ ملايين السنين ومَن الذي سيُعوضهم على هذا الانتظار وكيف ! وكيف سيحصل الملتزم بقوانين ذلك اليوم على حقوقه ومَن الذي سيدفع التعويضات ؟ والى متى سينتظر في العلالي دون جدوى ولماذا تمّ الضحك على ذقون اجداده واين ذهبت الروح إذاً ( هي في الثلاجة  ) وماهي القضية والمسألة عجباً  ؟؟ وكيف ستقوم القيامة إذا لم يكن لها قيامة اصلاً  ؟؟ سؤال كبير وخطير ومؤلم جداً يحتاج الإجابة ....
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


94
الفكر التكفيري والفتاوي !

ما هي الافكار التكفيرية والفتاوي الناتجة لهذا الفكر ومَن هو المسؤول عن إصدارها ولماذا والى متى ولماذا لا يتم التصدي لها او منعها ؟؟
اهلاً بكم في المثير للجدل لهذا اليوم وهذا الموضوع التكفيري سيكون محو فتوتُنا لهذه الليلة وسنستضيف فيها المخرج المصري السيد خالد يوسف والذي اسمه مطلبوب حسب اللآئحة لإهدار دمه .. تفضل  ما هو آخر الافلام ؟؟
اهلاً بك : بصراحة ولأنني لست بخبير مذهبي او جماعي او اخواني ( انا سينمائي ) ولا سلفي ولا وهابي او شيعي او سني او حيدري اونصروي او غيرهم ولهذا سوف لا استطيع ان افتي كثيراً او ان اتدخل في شؤونهم الدينية ولا استطيع ان افتي بفلم سينمائي بهذه الخصوص ولهذا ستكون مشاركتي معك اليوم على شكل اسئلة واستفسارات لا اكثر ولا اقل .. هو ليش احنا نعرف اكثر من الاسئلة !!
كما تعلمون لقد صدرت عدد من الفتاوي عبر التاريخ الاسلامي الطويل ومن اهمها إهدار دم الكاتب سلمان رشدي وغيرها ولكن حتى الفتاوي في ذلك الزمان لم تكن كفتاوي اليوم والدليل على ذلك رشدي عائش الى الآن ( شنو ضايج من بقائه ) ! و لم تكن بهذه الكثرة ..
في هذه الفترة نسمع في كل ربع ساعة فتوى وكل فتوى اكبر واخطر من الاخرى ولكن الاخطر من هذا كله ان تأتي فتوى وتلغي وتُفند الفتوى السابقة ، بمعنى كل فتوى تصدر تصدر ضدها مباشرة فتوى اخرى تدين وتشجب وتستنكر الفتوى السابقة . وهذا هو الخطر بعينه . لأن هذا يدل على ان المفتوي اصبح يفتوي على المزاج والاجتهاد الشخصي .. إجازة تصريح مُخول غير مُخول ، رجل دين ، غير مذهبي ، طائفي لا يهم  المهم ان تفتي !!
وكما رأيتم وسمعتم وعلى الهواء فتوى احد الاخوة الاعزاء بإهدار دم المعارض والسياسي التونسي المرحوم ( يمكن لا يجوز حتى ان نترحم ) ! شكري بلعيد وكيف تم اهدار دمه في اسرع وقت ممكن .
وكما سمعتم ايضاً كيف قام السيد محمود شعبان ( هذا حقيقي لأنه استاذ بجامعة الازهر ) بإهدار فتوى يبيح فيها هدر دم مجموعة كبيرة من المصريين ومنهم انا شخصياً وكل اعضاء جبهة الانقاذ وكذلك بعض القادة العسكريين وحتى هدر دم قناة السويس ( هذه شوية صعبة ) ..
والسؤال الذي تأخرنا عليه قليلاً هو لماذا هذه الفتاوي ؟ لماذا يسمحوا بها ؟ مَن له الحق في ذلك ؟ لماذا لا يتصدوا لها ويمنعوها ؟ هذا إذا ما علمنا بأن اغلب او معظم القوى الاسلامية ترفض واستنكرت هذه الفتاوي فلماذا تصدر إذن ؟؟ هذا هو السؤال .. سنعود اليه ..
مجمع البحوث الاسلامية برئاسة شيخ الازهر رفض واستنكر هذه الفتوى ، التيارات الاسلامية تتبرى من تلك الفتوى وتتهجم عليها بشكل جنوني ، مفتي الجماعة الاسلامية فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد يرفض وسيتنكر ما ذهب اليه الشيخ محمود شعبان ، المنظمة المصرية لحقوق الانسان ادانت الفتوى بشكل صريح ونهائي ، السيد خال سعيد المتحدث الرسمي بإسم الجبهة السلفية رفض تماماً هذه الفتوى بالرغم من معارضتهم لسياسة جبهة الانقاذ ولكن ( الموضوع لا يصل الى القتل ) ؟؟
وقد رأينا وبشكل واضح رفض واستنكار كل القوى الاسلامية والمراجع الدينية ومنهم الازهر نفسه هذه الفتاوي كماً ونوعاً واصلاً وتفتيتاً ، لا بل ذهب الكثير الى ابعد من ذلك عندما ارجعوا هذه الفتاوي الى الفكر التكفيري وبشكل واضح .. لنعود الى سؤالنا لماذا تصدر إذن ولماذا يسمحوا لها ؟؟
انا شخصياً ارى بأن للسيد محمود شعبان حجته وهو يستند الى نص او آية او حديث استشهد به لإصدار مثل هذه الفتوى وهو يقوم بواجبه بشكل صحيح وحقيقي واعتقد الذين استنكروا الفتوى هُم على خطأ ( ماذا تقصد هل تؤيد الفتوى جنابك ) ! فالسيد محمود لم يصدر تلك الفتاوي دون نص واضح .. ستقولون بانه قرأ النص بشكل مغاير والنص لا يقصد  او يصبوا الى ما ذهب ونقول : إذا كان استاذ في جامعة الازهر لا يستطيع تفسير الحديث فماذا سنقول للآخرين ولماذا نتعجب من صدور تلك الفتاوي ؟
مرة اخرى نعود الى نفس السؤال لماذا إذن ؟ ألا يوجد قانون يمنع او ينظم المصدر والحجة والدليل والاشخاص الذين يمكن لهم الافتاء ؟ وخاصة إذا كانت القسم الكبير منها غريبة مثل الجزرة وهدر دم الأقليات وتهديم المعابد كما افتت الجماعة السعودية والكويتية وغيرها الآلاف والتي لها الاثر الاكبر على الشارع وعلى طريقة التعامل مع الغير والتعايش السلمي مع الاقليات الاخرى والاحتقان والتفرقة بين المذهب الواحد نفسه .. هل من الصعب ان ينظم هذا من قبل الازهر وكل المرجعيات الاخرى بدلاً من هذا اللغط والتكفير .. يجب إيجاد وسيلة تنظم وتمنع هذا وبشكل كامل ! فلماذا لا يحل القانون بدلاً عنه ( مثلاً ) ؟  .. وشكراً لك اخي .
شكراً لضيفي . وفي الحقيقة لا استطيع ان اضيف اكثر لأن اكثر من ( زميل مهنة كتب وبشكل رائع عن هذا الموضوع ) ولكن ما شدني في الكتابة لهذا الموضوع هو : عندما كان ضيفي على الهواء مباشرة مع الاعلامي خيري رمضان في برنامج ( ممكن ) وكذلك السيد منير فخري عبدالنور نائب ريئس حزب الوفد وعدد آخر من المهدور دمهم في الفتوى المذكورة والذين اجمعوا الجميع على إرجاع مثل هذه الفتاوي للفكر التكفيري والسلفي كان يظهر في اسفل الشاشة الخبر الآتي : النيابة تفرج عن الشيخ محمود شعبان صاحب الفتوى الخطيرة والأشهر على الساحة المصرية بكفالة قدرها خمسة آلاف جنيه مصري ( يعني  بحدود 625 يورو ) لا اكثر ولا اقل ..
اسمحوا لي بفتوى صغيرة ومستعد ان اقضي طول عمري في زنزانة منفردة وليست كفالة بسيطة ؟ .
كان من المفروض ان تكون كلمة اليوم بعناون ( القيامة ) ولكن الاحداث غيرت قليلاً من مجرى النيل. وحتى هذه الكلمة تأخرت لمدة اسبوع او اكثر وذلك بسبب الضربة الجوية التي قامت بها الطائرات الامريكية ( بدون الطيار ) الى مفاعل قلبي والذي تأثر بها لمدة اسبوع او اكثر .. سلامات ..
ملاحظة : لقد كتبتُ كلمة بهذا الخصوص ( نقطة الصفر ) وقلت وذكرت في الكثير من التعليقات على الاخوة بأن الانسان المتأخر لا يستطيع ان يتقدم دون البدأ والانطلاق من نقطة الصفر .. هذه النقطة سيأتي وقت سردها او تحليلها ولكن هذه الجملة ستكون من الآن وصاعداً قول اختتم بها كل كلمة لي ..
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !! نيسان  سمو ..


95
كيف تأملتُ وماذا كتبتُ عندما دنا الموت !!
هل يتغير الانسان عندما يدنو الموت وتقترب النهاية وكيف يتغير تفكيره والى اين ولماذا ؟
اهلاً بكم في الاكثر من المثير  للجدل ( قبل الموت ) لهذا اليوم وهذا الموضوع سيكون محور تفكيرنا وحديثنا قبل الاخير وسنستضيف فيها الملاك الكبير وصانعها الجبار ليحدثنا عن تلك اللحظات المرة وهذه التجربة الصعبة . تفضل يا سيدنا الجبار كيف شاهدت التجربة ؟؟
بعد ان اقتربت من حالة الرحيل ودنا الموت منك وداهمتك رعشة الخوف ( وانت العنيد ) رغبتُ في ان ادنو منك قليلاً واراقب تفكيرك وتحركاتك وتخطيط قلبك الاخير وبماذا كنت تحلم في تلك اللحظات وان اسجل كل صغيرة وكبيرة عنك مثل الاجهزة التي كان يستعملها العلمانيين في قياس نبضات قلبك وضغط شرايين واوردة دمك وخرجتُ بالتقرير التالي .. بس لا اشتغلت مراسل للجزيرة ؟؟
كنتَ مشوشاً الى آخر درجة ، ودخلتَ في مرحلة  التخبط والعجز الى اقصى ما يمكن ان يصل اليه اي انسان ، فكَرتّ كثيراً هل اقتربت النهاية أم سأعود مرة اخرى الى السيد بشار ومرسي ؟
فكَرتَ كثيراً بالعائلة والاطفال والاصدقاء ، نسيت الاشتراكية نهائياً ، وفقدت النمري تماماً ، كُنتَ معجباً ولمدة ثلاثة ايام متتالية وانت راقد في غرفة العناية المركزة ببرنامد Discovery  الرأسمالي الذي كنت تُتابعه ( ما كان هناك عربي ) وكنت مدهشاً بالآلية التي تقوم بها الرأسمالية في صناعة البضاعة والاجهزة والمعدات العملاقة بمختلف انواعها ( ويقولون الرأسمالية حرام ) ونسيت من خلالها فائض القيمة او القيمة الزائدة ..
تذكرت مسيرتك القصيرة ، وراجعت خطواتك وتهجمك على المذاهب ( والراح والجاي ) ووجدت بأن ليس هناك ضرورة قصوى لكل ما نقوم به .. ليس هناك داع لكل هذه الصراعات والنراعات وهذا الاقتتال والقال والقيل والضحك على الذقون وعلى الآخرين والاجمعين وعلى الطرق التي يتم فيها استغلال الانسان الضعيف ( في الكينونة ) بإسم الدين والمذهب والضحك عليهم حتى درجة التفجير الجسدي لقتل اكبر عدد ممكن ممن لا يختلفون عنهم بشيء سوى الظروف .. واحتقرت النِزالات التي تجري بين الانسان واخيه الحيوان بالرغم من انهم في النهاية ستصب دمائهم في نفس النهر وسيصب النهر في نفس البحر العظيم ..ستتلاشى روحهم في تلك الامواج الهائجة ..
تذكرت الحروب الماقبل الصليبية والصليبية نفسها والاسلامية والعثمانية والحروب العالمية  والحروب البينية والطائفية الحقيرة وكم حصدت من الارواح البريئة وكل هذا الشيء من اجل حفنة قليلة من الدولارات وباقة كبيرة  من التخلف ..
ذهبتَ الى التفكير بمصير العالم الحتمي وكيف سيتغير او بدأ يتغير ( هذا موضوع آخر )  وهل سيُسيطر التخلف والارهاب بعد الانهيار الرأسمالي ( كما يوقول النمري ) وكيف ستكون الصورة القاتمة والنهائية لهذا المخلوق العنيد والاناني .. تذكرت اسماء كثيرة مثل الاخ زيد والعدلي وسامي والنمري وجهاد  وكل الآخرين ( حتى لا نظلم احدهم ) والاخوة القراء ( خاصة الذين يشتمونك ) وتذكرت زرقاء العراق والاخ صفوك وعاشق الحرية وغيرهم وماذا سيقولون عن رحيلك المفاجيء ؟؟
اندهشتَ من الرعاية التي قدمتها لك الرأسمالية وقارنتها بما يقوله الأشتراكيين عن النظام الرأسمالي ( بالرغم من انه نظام الشركات ، هذا ما سيقوله السيد النمري ) ولكن منذ لحظة وصولك والى لحظة خروجك كنت في رعاية فائقة الانسانية والخدمات الصحية وفي مختلف الوسائل والاقسام وكل ما توصل اليه العلم ودنت منه التكنلوجيا وقاموا بمعاملتك بطريقة لا يمكن سردها .. وهذا الذي يهم الانسان البسيط يا ايها الماركسيين !! انت في تلك اللحظات لم تُفكر إذا كان ستالين من اكبر القادة او خروتشوف من اكثر المنافقين والمجرمين او العكس ، ان كل ما كان يخطر لك في تلك اللحظات العناية والخدمة الصحية  اللآزمة وان يقوم كل شخص وقسم بواجبه بالشكل الصحيح فلم تُفكر لا بالرأسمالية ولا بالماركسية ولا هم يحزنون ، كل ما كان يهمك هو هل ستنقذك الاجهزة والأيادي الرأسمالية ام لا  ؟؟ ( يمكن هذا واحد من اسباب انهيار الأشتراكية ) !!.. ذهبت الى العراق والمالكي والهاشمي والاكراد .. كاف ..شكراً لك يا جبار ساُكمل القصة الباقية بنفسي .. الله معك .. سلامات ...
لقد أُدخلت الى احدى المستشفيات بعد ان اصاب قلبي الارهاق والتعب فقامت بمهاجمته القوى الامبريالية والذبحات الصدرية وبعد ان تأكد من إصابتي بالهجمة الجلطية وإدخالي الى قسم العناية المركزة لفترة ثلاثة ايام بلاليها الطويلة نُقلت الى احدى المستشفيات ( الرأسمالية ) وكانت ليلة قبل إجراء العملية من اصعب واطول الليالي التي مرت على هذا العبد الفقير وخوفي الاكبر كان من عدم تأكدي بمدى الاضرار التي اصابته القاذفات التخلفية على قلبي وعدم معرفتي ومعرفة الاطباء بالأضرار الحقيقية التي اصبت بها جراء تلك الغارة .. وبعد ان دنا مني اثنين من الأطباء وهما الدكتور والملاك في نفس الوقت ( وهنا شكر الخاص لهما : I WANT TO THANK  ) :
( Dr. PAUL VERMEERSCH &  Dr. MICK  LUYKX ) والممرضتين ( الملاكتين ) السيديتين ( DE BODT KATRIJN & GENBRUGGE KATHLEEN  ) في مستشفى Middelheim  وبعد ان قاما بإدخال الكاميرات واللعب على اعصاب قلبي قاما بالزغاريد والهلاهل ( العربية ) وابشراني بأنها عملية بسيطة وهو إنسداد وريد واحد بشكل شبه تام وقاما بالطلب مني لكي اشاهد عملية اللعب بالأوردة وما حولها وقبلها .. ملاكين يعلبان واشاهد عملية اللعب وكأنهما ملاك جبرائيل على اليمين وعزرائيل على اليسار ( سبحانة الذي خلق الملاك ) بالرغم من انني واثق او على الاقل اشك في مقدرة جبرائيل وعزرائيل من الاقتراب من القلب نهائياً..وبعد نصف ساعة عادت الروح من جديد وعادت نفس النفس الحقيرة تدخل في احشاء قلبي من اول وجديد ( قلب جديد) وهذا للمرات القادمة .. هنا يجب ان لا انسى بتقديم شكري الخاص الى كل من قسم : EMERGENCY وقسم العناية المركزة : INTENSIVE  DEPARTMENT  والدكتور الذي قام بالإشراف الدوري السيد : DR. VANWELDEN JAM   والممرضة السيدة : ILSE CARTERS  في مستشفى ( Jan Palfijn  ) وكل باقي الطواقم الاخرى ؟؟..
بالمناسبة هل تعلمون كم من الملايين من البشر ماتوا قبلنا بهذا المرض بسبب عدم توصل العلم الى معرفة السبب وطريقة العلاج وكم انسان يموت الى الآن في الدول الفقيرة بسبب عدم التوصل الى طريقة العلاج وكذلك بسبب قلة الاجهزة او عدم توفرها ؟؟ جلطة قلبية – سكتة قلبية – ذبحة صدرية – نزلة صدرية – نام وما صحى – وغيرها وكلها بسبب انسداد شريان بسيط او وريد زعلان لا يستغرق وقت فتحه اكثر من فتح حنفية الحمام ... شُغل الله !!!
فقط الحالة التي انزعجتُ منها والتي كانت في غير محلها هو الطلب الغريب والمتكرر والسؤال المُقرف الذي تكرر مراراً هل تأكل الجبن ؟ هل تأكل او تشرب السوب ؟ هل مسموح لك بأكل الخيار ؟ هل تأكل لحم الفسيفس ؟ هل الماء حلال ام تابو ؟ وغيرها من الطلبات الغريبة والشاذة فعلاً وبعد ان ازعجتني هذه الطلبات قلت : انا آكل حتى لح الكللاب لا شيء حرام .. اما إذا رغبتم في ان اتحول الى مذهب خاص يُحرم هذا الطير ويحلل هذا الخروف فليس لديّ مانع من اجلكم !! هذه قصة ومآساة اخرى ..
كان يرقد بجانبي رياضي كبير ولاعب كرة قدم وتنس وهو في حالة لا تسرُ حتى اهل المذاهب المضادة ولهذا توصلت الى نتيجة نهائية في حالة الانسان الفقير وهي : طوبا للذين ينامون نوماً مرحياً وهادءاً  ولا يتعرضوا الى هذا الوجع النفسي قبل العضوي .. 21/02/2013
SAMO NISSAN



96
هل يكون تلكوء الزفة السورية آخر الاعراس !!

هل بدأت الهيجانات العربية ( الاسلامية ) المتشددة بالتراجع وهل ستكون التجربة السورية آخر تلك الهيجانات وتلك الاعراس والزيطات ولماذا ؟
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( الزيطة والمزياط  ) وهذا الموضوع سيكون محور تراجعنا وزيطتنا وسنستضيف فيها السفير والمفكر المصري الكبير السيد مصطفى الفقي ليفقي لنا ما بحوزته من زيطات  لهذه الليلة . زغرد يا سيدي !
سأبدأ كلمتي هذه بحكاية او قصة او طُرفة او نكتة ( بضم النون وتسكين الكاء وفتح التاء الاولى وترك التاء الثانية مفتوحة حرة ) عراقية وقد وقعت هذه الحادثة آبان الحرب العراقية الايرانية وفي بداياتها الاولى .. فبعد ان رقص الشعب العراقي من الجنوب الى الجنوب ومن السماء الى القمر اما البطل صدام ( هذه هم صارت حصرة ) ودخول الشعب العربي العراقي في هيجان النصر الكبير ( متعودين على الانتصارات التاريخية ) وبعد الهجوم على المركز الشيعي في ايران وتكهنات البطل والشعب بالإنتصار العظيم والحثيث وعدم حصول هذا وبسبب كُبر مساحة ارض المنازلة التاريخية تَطَلَبَ من النخبة العراقية ان تفعم اكبر عدد من الرؤوس الى تلك الساحات لملء الفراغ الحاصل وسد الفرق العددي الكبير بين السني والشيعي فقام بإستدعاء متطوعين ( في البداية كانوا متطوعين ولكن في النهاية اصبحوا متقندرين ) واسموهُم بالجيش الشعبي ( الكل يعرف هذا المرض ) وفي اوجه الهيجان والزيطات بدأت مجاميع من الشباب وحتى من المسنين للخروج الى بعض الشوارع والامكنة مطالبين ومرددين الكلمات العراقية  الآتية : وَدُونا للجبهة نْحارب وياكم .... وَدُونا للجبهة نْحارب وياكم ..... وبعد ان كان هذا لهم وحققوا امنياتهم السعيدة وبعد مشاهدة الفطيس الحربي وويلات النار والحقد الكبير والرهيب بين السني والشيعي وعطش مص الدماء الذي يسري في العروق والحقيقة المرة في ساحات الوغى بدأوا نفس الاشخاص يُنادون ويُرددون الكلمات التالية : رًجْعونا نْتْشاقا وياكم ... رَجْعونا نْتْشاقا وياكم .. وطبعاً وصلتنا هذه الحادثة والقصة من المصريين الذين كانوا في العراق لزيارة العتبات المقدسة ..
فهذا المشهد اراه جلياً واضحاً امامي ولكن ليس على ساحات القتال العراقية فقط بل في كل الساحات التي بدأت الاناشيد والزغاريت والهلاهل تردد : الشعب يريد اسقط النظام ، و ارحل ارحل يا ريس !! ولكن لم يذكر احدهم اين سيرحل وماهو البديل وكيف ستكون النهاية كل ما كان يهمهم هو الهيجان والنداء بالرحيل ( مجرد تفريغ النفس ) .. فبعد السقوط السريع والقتل الحقيد لرؤساء بعض الدول العربية توقع الجميع ( وانا اولهم ) بأن التغيير سيصيب ويشمل كل الاقطار العربية القديمة والاسلامية الحديثة .. ففي يوم 10/02/11 ارسلتُ لهم كلمة وكذلك يوم 26/03/11 رسالة الى كل رؤساء العرب ويوم 20/07/11 رسالة اخيرة الى كل الرؤساء الباقين وفي جميعها لم اطلب فيها الرحيل ولكن طالبت التغيير ( طبعاً لم يسمعوا ) اي بأننا توقعنا جميعاً الأنهيار السريع لا بل حذرت شخصياً دول الخليج نفسها من هذا التغيير بالرغم من تحصنها بالبراميل ..
ولكن هل شرعت زفة وزيطة الثورات والهيجان بال