عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - بنيامين يوخنا دانيال

صفحات: [1] 2
1
صورة الاسبوع : تيس يتسلق شجرة A he _ goat climbs a tree ‬



2
صورة الاسبوع : تربية طائر السمان Breeding the quail bird ‬

3
صورة الاسبوع : نماذج ديناصورات في يونيفرسال ستوديوز بسنغافورة ‬

4
صورة الاسبوع : قرد يتناول الفواكه في احدى الحدائق الماليزية العامة ‬

5
صورة الاسبوع : بيع الدجاج الفرعوني ( الحبشي ) في اربيل ‬

6
كتاب ( تاريخ السياحة الحديثة )
A History of Modern Tourism
               
بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( تاريخ السياحة الحديثة ) الواقع في ( 303 ) صفحة من الحجم الكبير باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( بالجريف ماكميلان ) العام 2015 , و هو من تأليف الدكتور ( أريك زويلو ) الأستاذ المشارك لمادة التاريخ الأوروبي بجامعة نيو انجلاند – بيدفورد – ولاية مين بالولايات المتحدة الامريكية و المتخصص بالتاريخ السياحي , و رئيس تحرير مجلة ( تاريخ السياحة ) التي تنشر بالتعاون مع اللجنة الدولية لتاريخ السفر و السياحة و تصدر عن دار نشر ( تايلور و فرانسيس ) , و هو أيضا مؤلف ( السياحة و الهوية الوطنية منذ الحرب الاهلية الايرلندية 2009 ) و ( تاريخ السياحة في اولستر و اسكتلندا 2013 ) . تناول المؤلف من خلال كتابه القيم هذا تاريخ السياحة الحديثة باعتبارها من اكبر و ابرز الصناعات في الوقت الراهن  و اسرعها نموا , و الاهميات الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية و البيئية لهذه الصناعة على النطاق العالمي و الوطني لكثير من الدول التي اولتها أهمية خاصة و وضعتها في المراتب العليا من سلم اهتماماتها , فأنعكس ذلك إيجابا على سوق العمل الوطنية من حيث توليدها للعمالة الدائمية و المؤقتة و بنسب عالية مقارنة ببقية الصناعات و القطاعات الاقتصادية , و كذلك مساهمتها الفعالة في الناتج المحلي الإجمالي و في توفير الدخول للآسر و الافراد , و تأمين العملة الصعبة ( النقد الأجنبي ) اللازمة لتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية , و المساهمة في الحد من الفقر و معالجة ظاهرة الهجرة , و خلق التوازن و المواءمة بين القطاعات الاقتصادية المختلفة مثل النقل و الزراعة و الصيد و الاتصالات و الصناعات الغذائية و البناء و الانشاءات و التجارة , و تنمية و تطوير البيئة الطبيعية و الموارد الثقافية و غيرها كثيرة .
bindanyal@hotmail.com
 

7
صورة الاسبوع : اللقلق الابيض يعاود الظهور في اربيل ‬

8
صورة الاسبوع : مناظر بحرية من اليونان

9
أدب / ممكن
« في: 01:54 08/07/2018  »
       

ممكن


شعر : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


ان يقع الف شاعر
في حبائل حب فتاة
فهذا شيء جائز
ان يفضي احد الطرق
الى الف قرية
فهذا شيء ممكن
ان يعري احد الفؤوس
مائة غابة
و يجعلها كما المفازة القفر
فهذا شيء جائز
ان تتحول كلمة واحدة فقط
الى الف اغنية
فهذا شيء ممكن
ان يحرق حلم انسان
لا حول له و لا قوة
عدة عوالم و دنى
فهذا شيء جائز .. !
* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل – العراق 2001 . اجيز نشر هذه الترجمة من قبل الشاعر في 18/7/1983 .




10
صورة الاسبوع : تمثال طاحونة الحجر ( الرحى ) في محلة دركة - عنكاوا ‬

11
                                                                                                       
كتاب ( سياحة المناطق الطبيعية : علم البيئة , تأثيراتها و ادارتها )       
Natural Areas Tourism : Ecology , Impacts and Management 
بنيامين يوخنا دانيال
صدرت الطبعة الثانية المزيدة الواقعة في ( 504 ) صفحة من كتاب ( سياحة المناطق الطبيعية : علم البيئة , تأثيراتها و ادارتها ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( جنل فيو ) 2017 . و هو من تأليف الدكتور ( ديفيد نيوسوم ) الأستاذ المشارك بكلية العلوم البيئية – جامعة مردوخ – بيرث – استراليا الغربية و مؤلف ( سياحة الحياة البرية 2005 مشترك ) و ( على حافة الجنة 1980 ) , بالاشتراك مع الدكتورة ( سوزان أي . مور ) من الجامعة نفسها , و الدكتور ( روس داولنغ ) رئيس قسم التسويق و السياحة في جامعة ( اديث كوان ) – جوندالوب – غرب استراليا .  تناول الكتاب موضوع المناطق الطبيعية ( الغابات , الجزر , البراري , الصحارى , الشواطئ , البحيرات , الأنهر , الشلالات , الجبال و الوديان , التشكيلات الجيولوجية و المرجانية  , ينابيع المياه الساخنة .. الخ .... ) التي شهدت ظهور عدة أنواع واسعة و متنامية من السياحة الحديثة , مثل السياحة الايكولوجية التي ظهرت للوجود بمفهومها البين في بداية الثمانينيات من القرن الماضي , و في عام 1983 على وجه الضبط  , و صارت لها منظمة دولية تحت مسمى ( المنظمة الدولية للسياحة الايكولوجية ) المنشأة في عام 1990 , و مقرها ( واشنطن – الولايات المتحدة الامريكية ) . و أيضا سياحة مراقبة الطيور و سياحة الحياة البرية و غيرها . و كلها تقوم على استثمار و إدارة موارد بيئية و أنظمة ايكولوجية مهمة و جاذبة على نحو مستدام , لتحقيق منتجات سياحية مبتكرة , يقبل عليها عشاق الطبيعة و أصدقاء البيئة , و في اطار استراتيجيات تسويقية معينة , تهدف الى صون و حماية و تطوير هذه المناطق الطبيعية لما تزخر به من موارد مهمة اقتصاديا و سياحيا , و تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للمجتمعات المحلية التي تقطن هذه المناطق من جهة ثانية . كما تناول الكتاب بعض الاتجاهات و التجارب الناجحة في اطار هذا الموضوع في بعض الدول التي التحقت بركب السياحة المستدامة - المسؤولة خلال السنوات الأخيرة , فلجأت الى انشاء مختلف المحميات الطبيعية و الحدائق الوطنية , و سنت من اجلها القوانين اللازمة و أصدرت بموجبها التعليمات و التوجيهات الضرورية .
bindanyal@hotmail.com
 

12
صورة الاسبوع سوق الدراجات الهوائية في اربيل Bicycle Market in Erbil - Iraq  ‬

13
كتاب ( السياحة اليابانية : المساحات , الأماكن و الهياكل )               
               Japanese Tourism : Spaces , Places and Structures
بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( السياحة اليابانية : المساحات , الأماكن و الهياكل ) الواقع في ( 256 ) صفحة  باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( بيرغين بوكس ) و ضمن سلسلة ( دراسات آسيا و المحيط الهادىء : الماضي و الحاضر ) 2015 , و هو من تأليف الدكتورة ( كارولين فونك ) الأستاذة المشاركة في الجغرافيا البشرية في كلية الدراسات العليا للعلوم و الفنون المتكاملة – جامعة هيروشيما – اليابان  , و من ابحاثها : ( هل السياحة البيئية مستدامة ؟ , مجلة العلوم الجغرافية , 57 ( 3 ) , 2002 ) , ( تدفق السياح المتجهين الى منطقة سيتوتشي الوسطى , مجلة : دراسات في العلوم و البيئة , 9 ( 1 ) , 2014 ) و ( السياحة البيئية في ياكوشيما : ادراك الأشخاص المشاركين في قطاع السياحة , مجلة : العلوم الجغرافية , 71 ( 4 ) , 2017 ) ... و بالاشتراك مع الدكتور ( مالكولم كوبر ) أستاذ الإدارة السياحية في كلية دراسات آسيا و المحيط الهاديء بجامعة ريتسوميكان في اليابان , و قد نشر نحو ( 80 ) كتابا و بحثا محكما , و منها كتاب ( تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات لدعم صناعة السياحة 2007 مشترك ) , و من بحوثه المنشورة : ( الجانب المظلم من السياحة الطبية 2017 ) و ( السياحة و وسائل الاعلام الاجتماعية 2015 ) و ( القضايا الحالية و الاتجاهات الناشئة في السياحة الطبية 2015 ) و ( الصحة و العافية : خلفية للسياحة الطبية 2015 ) . و يتضمن الكتاب - الفصل الأول : مدخل الى السياحة اليابانية , الفصل الثاني : جذور ثقافة السفر اليابانية , الفصل الثالث : قواعد اللعبة - السياسة و الخطط  و التأسيس للسياحة , الفصل الرابع : السياحة الداخلية و خلفيتها الاجتماعية , الفصل الخامس : الين المسافر , الفصل السادس : نظرة اليابان الى العالم , الفصل السابع : مرحبا بك في اليابان , الفصل الثامن : العقود الآجلة للسياحة في اليابان , الفصل التاسع : الاستنتاجات - الماضي , التحديات و المستقبل . تناول الكتاب موضوع السياحة اليابانية قديما و حديثا و الآقاق المستقبلية التي تنتظرها في ظل الجهود التي تبذلها السلطات السياحية في البلاد بالتعاون و التنسيق مع الجهات المعنية من اجل زيادة حجم السياحة الدولية الواردة من الأسواق البعيدة و القريبة , و ذلك بإيجاد منتجات سياحية  جديدة و مبتكرة تلبي احتياجات و رغبات السياح الأجانب . علما استقبلت اليابان في عام 2015 نحو ( 19,73 ) مليون سائح دولي  مقابل ( 13,41 ) مليون سائح دولي في عام 2014 بحسب تقرير لوزارة السياحة اليابانية , أي بزيادة ( 47,3 ) في المائة , و قد بلغت نفقاتهم في العام المذكور ( 3,48 ) ترليون ين ياباني بزيادة ( 71,5 ) في المائة عن عام 2014 . اما توزيع هؤلاء السياح على الدول فكان كما يلي : ( 4,99 – 4,0 – 3,67 – 1,52 – 1,03 – 4,52 ) مليون سائح من ( الصين , كوريا الجنوبية , تايوان , هونغ كونغ , الولايات المتحدة الامريكية , بقية الدول ) على التوالي . و من المخطط ان تستقبل اليابان ( 20 ) مليون سائح دولي بحلول عام 2020 . كما من المخطط زيادة حجم السياحة الداخلية بإيجاد و ابتكار منتجات سياحية عديدة بديلة لتلك التي تتوفر في غيرها من البلدان .
bindanyal@hotmail.com



14
صورة الأسبوع : بائع التمر الهندي في اربيل . ‬

15
كتاب ( حدائق الحيوانات و السياحة : الحفظ , التعليم , الترفيه ؟ )   
Zoos and Tourism : Conservation , Education , Entertainment ?
بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( حدائق الحيوانات و السياحة : الحفظ , التعليم , الترفيه ؟ ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( جنل فيو ) 2010 , و يقع في ( 272 ) صفحة من الحجم الكبير , و قد حرره الدكتور ( وارويك فروست ) الأستاذ المشارك بكلية الآداب و العلوم الاجتماعية و التجارة – مدرسة لاتروب للأعمال – قسم الإدارة , الرياضة و السياحة ( ملبورن – استراليا ) . و مؤلف ( الإدارة الاستراتيجية للمهرجانات و المناسبات 2011 مع جينيفر لينج ) و ( فن الطهو و السياحة و الاعلام 2016 مشترك ) و ( مستكشف المسافرين و سياحة المغامرات 2016 مع جينيفر لينج ) و ( الكتب و السفر : أسئلة الالهام و التحول 2012 مع جينيفر لينج ) . و من مواضيع هذا الكتاب : السياحة البيئية و الترويج للحياة البرية , رعاية الحيوانات و اخلاقيات حدائق الحيوانات . الحفظ و التعليم و الترفيه – ما يهم حقا زوار حديقة الحيوانات . حديقة حيوانات سنغافورة . فضاءات غير متجانسة للسياحة و الاستجمام في حديقة حيوانات مومباي – الهند . توقعات الزائر و زيادة الارتياح في حدائق الحيوانات . حدائق الحيوانات و الاعلام . حدائق الحيوانات و السياحة في عالم متغير . تناول الكتاب أهمية حدائق الحيوانات في صناعة السياحة قديما و حديثا , باعتبارها مغريات سياحية مؤثرة و مهمة في جذب و استقطاب الزوار و السياح ( استقبلت حدائق الحيوان في الولايات المتحدة الامريكية نحو 65,51 مليون زائر في عام 2017 و 1,105,005 مليون زائر لحديقة حيوان دبلن عام 2015 و نحو 1,898,059 مليون زائر لحديقة حيوان تشيستر في المملكة المتحدة ) . ومدى التزام هذه الحدائق مع اخلاقيات الحيوان عند توظيفها و استغلالها في السياحة و الترفيه و بما يتماشى مع الوثيقة الصادرة عن الجمعية العالمية لحماية الحيوانات ( دبليو بي اس أي ) في عام 1994 , و التزامها بأسس و قواعد الاستدامة المعروفة , و الدور الذي من الممكن ان تلعبه هذه الحدائق بمختلف أنواعها في الترفيه و التعليم و الحفاظ على الحيوانات النادرة و المهددة في ظل تزايد الأصوات الداعية الى الغاء اسر الحيوانات البرية من اجل الترفيه عن الانسان من قبل منظمات معروفة مثل مؤسسة ( بورن فري ) النشطة في المملكة المتحدة و أوروبا و منظمة ( الناس من اجل المعاملة الأخلاقية للحيوانات ) في الولايات المتحدة الامريكية المعروفة اختصارا ب ( بي أي تي أي ) .
bindanyal@hotmail.com



16
صورة الاسبوع / كلي علي بك
« في: 21:06 12/06/2018  »
صورة الاسبوع : كلي علي بك .‬

17
السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة
Responsible Tourism : Using Tourism for Sustainable Development

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة ) باللغة الإنكليزية في طبعته الثانية المزيدة الواقعة في ( 280 ) صفحة عن دار نشر ( كودفيلو ) عام 2016 . و هو من تأليف الدكتور ( هارولد غودوين ) أستاذ السياحة المسؤولة في المركز الدولي للبحوث المتعلقة بالأحداث و السياحة و الضيافة في جامعة مانشستر متروبوليتان في المملكة المتحدة , و المدير الإداري لشراكة السياحة المسؤولة و مستشار السفر العالمي في برنامج السياحة المسؤولة في ( دبليو تي ام ) , و قد صاغ اعلان ( كيب تاون – جنوب افريقيا 2002 ) حول السياحة المسؤولة في الوجهات السياحية , و الذي تم اعتماده من قبل سوق السفر العالمي في عام 2007 بمناسبة اليوم العالمي للسياحة المسؤولة . و هو أيضا مستشار في رابطة السفر في المملكة المتحدة و كذلك مستشار في ( أي بي تي أي ) . و مؤلف ( السياحة و التنمية الاقتصادية المحلية 2018 ) و (تحمل المسؤولية عن السياحة 2011 ) . طرح ( هارود ) من خلال هذا الكتاب موضوع ( السياحة المسؤولة ) باعتبارها من اكثر أنواع و اشكال السياحة المطلوبة في الوقت الحاضر , و تعني تصرف أصحاب المصالح ( أصحاب الفنادق و المطاعم و مدن الملاهي و المتنزهات و المسابح و شركات السياحة و السفر و مكاتب تأجير القوارب و أدوات الغوص ... الخ ) و الجهات الحكومية و السياح و الزوار ( انظر : كتيب السائح و المسافر المسؤول 2005 المقرر من قبل اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة بتأييد من منظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ) , و المجتمعات المحلية المستقبلة ( المضيفة ) بمسؤولية أخلاقية و اجتماعية و بيئية تجاه جميع الجوانب المتعلقة بالسياحة و السفر و في اطار الاستدامة , و تعزير دور السياحة في التنمية المستدامة , و الحد من المثالب و العيوب و الاثار السلبية التي قد تنجم عن السياحة على المدى القريب و البعيد , بيئية كانت او اقتصادية او اجتماعية او ثقافية في ظل النمو المستمر الذي تسجله يوما بعد يوم حتى بلغ حجم الدولية منها ( 1,32 ) مليار سائح في العام الماضي 2017 مقارنة ب ( 25 مليون و 278 مليون و 527 مليون ) سائح في الأعوام 1950 و 1980 و 1995 على التوالي و من المتوقع ان يبلغ ( 1,8 مليار ) سائح بحلول عام 2030 , مع ضرورة  انتفاع المجتمعات المحلية المستقبلة للسياح اقتصاديا و على نحو دائمي , و تعزيز رفاهيتها , و دون المساس بخصوصياتهم الثقافية و الاجتماعية , و تفهم قضاياها المحلية الخاصة بغض النظر عن نوعيتها , و الدفع باتجاه المحافظة على  التراث الطبيعي و الثقافي و الموارد البيئية و الثقافية و استثمارها على نحو عقلاني و رشيد بعيدا عن الاسراف و التبذير , و بخاصة النادرة و المهددة منها , و ايصالها الى الأجيال اللاحقة اكثر تنوعا و غنى , و جعل السياحة متاحة و ممكنة للجميع بإيجاد البيئات المناسبة القادرة على تلبية احتياجاتهم , و تذليل الصعاب و المعوقات التي قد تحول دون ذلك , و منهم ذوي الاحتياجات الخاصة و أصحاب الدخول المحدودة .
bindanyal@hotmail.com




18
كتاب ( اقتصاديات السياحة )   
The Economics of Tourism 
                       

بنيامين يوخنا دانيال
صدرت الطبعة الثانية من كتاب ( اقتصاديات السياحة ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( روتليدج ) 2010 , و يقع في ( 506 ) صفحة من الحجم الكبير . و هو من تأليف الدكتور ( مايك ج . ستابلير ) الباحث الأول بجامعة ( ريدينغ ) البريطانية , بالاشتراك و الدكتور ( اندرياس باباتودورو ) أستاذ الاقتصاد الصناعي و المكاني بجامعة ( ايجة ) في اليونان و زميل أبحاث في كلية الاعمال بجامعة ( نوتنجهام ) في المملكة المتحدة و مؤلف ( إدارة الوجهات السياحية 2007 ) و ( تنافس الشركات و قوة السوق : قضايا المنافسة في صناعة السياحة 2006 ) و ( الآثار المترتبة على السفر لأغراض الترفيه 2010 بالاشتراك مع آن جراهام ) , و الدكتور ( ام . ثيا سينكلير ) المدير السابق لمعهد أبحاث السياحة و السفر في كلية الاعمال بجامعة ( نوتنجهام ) المعروف اختصارا ب ( تي تي آر آي ) و مؤلف ( النوع الاجتماعي و العمل و السياحة , روتليدج 1997 تحرير ) و ( اقتصاديات السياحة بالاشتراك مع مايك ستابلير 1997 ) و ( صناعة السياحة : تحليل دولي 2001 مشترك ) . يبحث الكتاب موضوع السياحة باعتبارها من اهم و ابرز الصناعات على الصعيد الدولي ( نحو 3 % من الناتج المحلي العالمي و بقيمة 2,3 ترليون دولار لعام 2016  بحسب تقرير مجلس السياحة و السفر ) و اسرعها نموا ( يتوقع ان تنمو بنسبة 3,3% سنويا حتى 2030 , بلغ حجمها 1 مليار و 235 مليون سائح دولي في 2016 ) , و كذلك على الصعيد الوطني بالنسبة للكثير من الدول متقدمة كانت او نامية او اقل نموا ( شكلت نسبة مساهمة الدخل السياحي من دخل الخدمات في الدول النامية عام 2000 نحو 43,3% و نحو 70,6% للدول الأقل نموا و نحو 28% لبقية الدول ) , مع التركيز على الاهمية الاقتصادية للسياحة , ناهيك عن اهمياتها الاجتماعية و البيئية و الثقافية و غيرها . و هي صناعة ( صناعة السياحة ) شاملة و تكاملية و متفاعلة مع الكثير من الصناعات و القطاعات , مثل النقل و الزراعة و الصيد و الصناعات الغذائية و الحرف اليدوية و البناء و الانشاءات و الغابات و غيرها . اما أهميتها الاقتصادية فتكمن في دورها في توفير العملة الصعبة ( النقد الأجنبي ) الضرورية لتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية و المساهمة بفعالية في الناتج المحلي الإجمالي ( 488 - 224 - 130,8 - 68,8 – 56,3 – 17,7 مليار $  من الناتج المحلي الإجمالي لعام للولايات المتحدة الامريكية و الصين و المانيا و اسبانيا ز البرازيل و الامارات العربية المتحدة على التوالي بحسب تقرير التنافسية في السفر و السياحة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2017 ) و خلقها لفرص العمل الدائمية و المؤقتة (  100 مليون وظيفة عالميا لعام 2016 بحسب التقرير المذكور و 617 وظيفة في الامارات العربية المتحدة 2016 ) و الحد من ظاهرة الهجرة و الفقر و تحقيق الرفاه و استقطاب الاستثمارات الأجنبية و الوطنية , بالإضافة الى مساهمتها في تحقيق المواءمة و التوازن بين قطاعات الاقتصاد في البلد الواحد ... الخ .
bindanyal@hotmail.com
 



19
كتاب ( الامن السياحي : استراتيجيات الإدارة الفعالة لمخاطر السفر و السلامة )
Tourism Security : Strategies for Effectively Managing Travel Risk and Safety
   

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( الامن السياحي : استراتيجيات الإدارة الفعالة لمخاطر السفر و السلامة )  باللغة الإنكليزية عام 2014 , و في ( 312 ) صفحة من الحجم الكبير , و هو من  تأليف الدكتور ( بيتر تارلو ) الباحث المختص بشؤون الامن السياحي و امن السائح و إدارة الازمات السياحية الناجمة عن الإرهاب و الجريمة , و مؤلف ( امن السفر الرياضي 2017 ) , وهو عضو بهيئة تحرير المجلة الامريكية لأبحاث السياحة و مجلة ( اناضول ) الدولية لبحوث السياحة و الضيافة الصادرة في تركيا و مجلة ( السياحة ) الصادرة في ( زغرب – كرواتيا ) . و يحاضر في عدة جامعات حول العالم في مجال اختصاصه ( الامن السياحي ) . يتكون كتاب ( الامن السياحي : استراتيجيات الإدارة الفعالة لمخاطر السفر و السلامة ) من مقدمة و تسعة فصول بعنوان : الفصل الأول : مقدمة في الامن السياحي , الفصل الثاني : العلاقة بين الامن السياحي و الاقتصاد , الفصل الثالث : امن الفنادق و الموتيلات , الفصل الرابع : إدارة المخاطر و الازمات , الفصل الخامس : أماكن التجمعات العامة , الفصل السادس : السياحة المائية – الامن في الشواطئ و الأنهار و البحيرات و في أعالي البحار , الفصل السابع : النقل – السفر عن طريق الجو و السيارات و القطارات , الفصل الثامن : المسائل القانونية للأمن السياحي , الفصل التاسع : دراسة حالات : تشارلستون – ساوث كارولينا – لاس فيغاس – جمهورية الدومنيكان , ملخص , خاتمة , فهرس . تناول الدكتور ( بيتر ) من خلال كتابه القيم هذا واحدا من اهم المواضيع المطروحة بقوة بخصوص السياحة و السائح منذ احداث سبتمبر 2001 , الا و هو موضوع الامن و السلامة . أي امن و سلامة المنشآت و المرافق السياحية من فنادق و منتجعات و مطاعم و مدن ملاهي و حدائق و دور سينما و مسارح و غيرها كثيرة , بالإضافة الى امن و سلامة السياح و الزوار منذ خروجهم من منازلهم لغرض السياحة و حتى عودتهم اليها , و رعايتهم و حمايتهم من التهديدات و المخاطر التي من الممكن ان يتعرضوا لها في الدول المضيفة ( المستقبلة ) , طبيعية كانت مثل حوادث الاحتيال و السرقة و النقل , او الاستثنائية مثل الاضطرابات السياسية و الأمنية و الانقلابات العسكرية و الإرهاب و الكوارث الطبيعية من زلازل و تسونامي و الاختطاف و التهديد بهدف الابتزاز ( انظر : يويل مانسفيلد و ابراهام بيزام , السياحة و الامن و السلامة – من النظرية الى التطبيق 2007 . وايضا : قضايا السياحة و الجريمة و الامن الدولي 2011  يويل و ابراهام ) . و أيضا تجنيبهم الأوبئة و الامراض التي من المحتمل ان يتعرضوا لها اثناء سفرهم و ترحالهم و اقامتهم و تناوله الطعام و الشراب و الخروج بجولات سياحية مثل الكوليرا و نقص المنعة المكتسبة و انفلونزا الطيور و التهاب الكبد الفيروسي و التسمم . ( للمزيد من الاطلاع , ينظر : السياحة و الإرهاب , بنيامين يوخنا دانيال , مطبعة بيشوا , أربيل 2011 . كذلك : السياحة و الازمات السياسية – دراسة حالات , بنيامين يوخنا دانيال , مطبعة بيشوا , أربيل 2011 ) .
bindanyal@hotmail.com
 




20
صورة الاسبوع : بيع التمور في اربيل

21
كتاب ( السياحة و الماء )
Tourism and Water
               

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة و الماء ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2015 , و يقع في ( 216 ) صفحة من الحجم الكبير . و هو من تأليف الدكتور ( ستيفان جوسلينج ) الأستاذ بجامعة ( لوند ) و جامعة ( لينيوس ) في السويد و منسق أبحاث في معهد بحوث غرب النرويج و مؤلف ( السياحة و التغير البيئي العالمي : العلاقات البينية البيئية و الاقتصادية و الاجتماعية و السياحية 2006 مشترك ) و ( السياحة و التنمية في الجزر الاستوائية 2003 محرر ) و ( دليل روتليدج للسياحة و الاستدامة 2017 مشترك ) و ( السياحة الغذائية و التنمية الإقليمية : الشبكات و المنتجات و المسارات 2018 مشترك ) و ( نظم الطهي المستدامة : الأطعمة المحلية و الابتكار و السياحة و الضيافة 2012 مشترك ) و ( تغير المناخ و الطيران : قضايا و تحديات و حلول  2009 مشترك ) و ( الحدود الجديدة في السياحة البحرية : تجارب الغوص , الاستدامة و الإدارة 2007 مشترك ) , بالاشتراك مع الدكتور ( سي . مايكل هول ) الأستاذ بجامعة كانتربري  في نيوزيلندا و جامعة ( اولو ) في فنلندا و جامعة ( لينيوس ) في السويد و مؤلف ( السياحة و النقل العام و التنقل المستدام 2017 مشترك ) و ( السياحة و المرونة 2017 مشترك ) , و الدكتور ( دانيال سكوت ) الأستاذ بقسم الجغرافيا و الإدارة البيئية بجامعة ( واترلو ) في كندا و رئيس أبحاث جامعي , و المدير التنفيذي للمركز المتعدد الاختصاصات المعني بتنفيذ المناخ , و هو رئيس الفريق البحثي المنتمي الى خمس جامعات من كندا و مجموعة الكاريبي , و المعني بدراسة المجتمعات الساحلية في منطقة الكاريبي في ظل التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري . يتناول الكتاب موضوع المياه باعتبارها من اهم الموارد البيئية , و أهميتها في السياحة , و دورها في إيجاد و ابتكار منتجات سياحية مهمة في صناعة السياحة , و الأوجه المستدامة و غير المستدامة في استخدام المياه في السياحة ,  و العمل على ترشيد استهلاك المياه و رفع كفاءة إدارة المياه , و ضرورة الاخذ بالإدارة المثلى في استثمار و استخدام هذه الموارد في السياحة و غيرها في ظل المخاطر و التحديات الناجمة عن ظاهرة التغير المناخي و الاحترار العالمي الذي صارت تؤثر سلبا على الكثير من جوانب الحياة على كوكبنا , و منها الاقتصادية و البيئية و الزراعية و السياحية , و خصوصا في الدول و المناطق التي تعاني أصلا من ظاهرة شحة المياه , او تتسم بانخفاض معدلات التجدد للمياه , او يسجل فيها القطاع السياحي نسبة عالية من استهلاك المياه مثل قبرص و بربادوس و مالطا ( 7,3 في المائة ) . علما تشير التقارير الى احتمال ارتفاع الطلب العالمي على المياه بنسبة ( 40 ) في المائة بحلول عام 2030 , و هو العام الذي يتوقع العلماء و الخبراء ان يعيش ( 47 ) في المائة من سكان العالم في مناطق تعاني من الاجهاد المائي .
bindanyal@hotmail.com


22
كتاب ( السياحة و النفط : التحضير للتحدي )
Tourism and Oil : Preparing for the Challenge

بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( السياحة و النفط : التحضير للتحدي ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر (شانيل فيو ) 2015 , و يقع في ( 208 ) صفحة . و هو من تأليف الدكتورة ( سوزان بيكن ) أستاذة السياحة المستدامة بجامعة ( غريفيث ) و مديرة ( معهد غريفيث للسياحة ) في استراليا المعروف اختصارا ب ( جي آي اف تي ) و المؤسس في عام 2014 , و يعتبر من اعرق و ابرز المؤسسات البحثية في مجال السياحة على النطاق الوطني و العالمي لما تجرى فيه من بحوث علمية مهمة , و لما يقدمه من استشارات للحكومات و المنظمات الوطنية و الدولية , و بخاصة في مجال استدامة السياحة و معالجة الاثار السلبية لظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري على السياحة و السفر و غيرها . و الدكتورة ( سوزان ) هي مؤلفة كتاب ( التغير المناخي و السياحة : من السياسة الى التطبيق , روتليدج 2012 مشترك ) و كتاب ( السياحة و تغير المناخ : المخاطر و الفرص , شانيل فيو 2007 مشترك ) . يتناول الكتاب موضوع النفط و أهميته في اقتصاديات الدول النفطية , و دوره الإيجابي في تمويل و تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في هذه الدول , و أهميته في تنمية و تطوير القطاع السياحي . و أيضا تأثيرات التغييرات في أسعار النفط على السياحة الدولية و الصناعات المرتبطة بها صعودا ( 2005 ) و نزولا ( 1974 , 1979 , 1990 ) مثل النقل , و بخاصة النقل الجوي , و المشاكل و التحديات المحتملة جراء هذه التغيرات في الأسعار و الحلول المقترحة لمعالجتها او الحد منها وفقا لقواعد الاستدامة ( انظر : تأثير ارتفاع أسعار النفط على السياحة الدولية , منظمة السياحة العالمية , 2008 ) . كما تناول الكتاب الاثار السلبية المحتملة للنفط و العمليات و الأنشطة المرتبطة به على البيئة الطبيعية و الأنظمة الايكولوجية و الموائل , وعلى  الاشكال و الأنماط السياحية القائمة على الموارد البيئية بالدرجة الأساس , و خصوصا الهشة منها , مثل السياحة الايكولوجية و سياحة الشواطئ و سياحة الغوص و سياحة مراقبة و مشاهدة الحيتان و الدلافين و سياحة الجزر و سياحة المانغروف ( الايكة الساحلية ) , الامر الذي دفع الكثير من الدول الى سن قوانين و تشريعات تحول دون التنقيب عن النفط و الغاز في سواحلها السياحية الزاخرة بشتى أنواع و اشكال السياحة و الرياضات المائية مثل الغوص و السباحة و التزحلق على الماء و ركوب الأمواج و الصيد و ركوب الكاياك ( انظر أيضا : النفط و الاقتصاد و السياحة , سوزان بيكن , مجلة السياحة , 66 ( 3 ) , 2011 ) .
bindanyal@hotmail.com
 
 

23
صورة الاسبوع / زهور من ماليزيا
« في: 17:41 28/05/2018  »
صورة الاسبوع : زهور من ماليزيا

24
كتاب ( اساسيات السياحة ) 
Essentials of Tourism
                 
بنيامين يوخنا دانيال

صدرت الطبعة الثانية من كتاب ( اساسيات السياحة ) باللغة الإنكليزية عن دار ( برنتك هول )  للنشر 2012  للدكتور ( كريس كوبر ) الأستاذ و عميد كلية إدارة الاعمال بجامعة ( أكسفورد بروكس ) في المملكة المتحدة , و  رئيس مجلس التعليم و العلوم السابق لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة للفترة من 2005 و لغاية 2007 , و العضو بهيئة تحرير عدة مجلات علمية عالمية في مجال السياحة و الضيافة و الترفيه . و هومؤلف كتاب ( السياحة : المبادئ و الممارسة , برنتك هول 2008 – مشترك ) و ( السياحة المعاصرة : نهج دولي , روتليدج 2008 – مشترك ) . و يعمل حاليا مع الاتحاد الأوروبي و منظمة العمل الدولية و منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية و رابطة دول جنوب شرق آسيا . و هو الحائز على جائزة منظمة السياحة العالمية ( دبليو تي او ) للتميز في انشاء و نشر المعرفة في مجال السياحة لمساهمته البارزة في ابتكار و نشر المعرفة المبتكرة في هذا المجال المعرفي الهام 2009 . يضم الكتاب بين صفحاته ال ( 363 ) مجموعة هامة من الدراسات ( بمعدل ثلاث دراسات لكل فصل ) عن بعض النظريات و التطبيقات في السياحة من نيوزيلندا و استراليا و الهند و الولايات المتحدة الامريكية و كمبوديا و فيجي و بلغاريا و جنوب افريقيا و القارة القطبية الجنوبية , و هي دراسات تطرح جملة من التطبيقات و الاتجاهات الحديثة المبتكرة  و المتميزة في السياحة و السفر , و بما يدعم عدة نظريات و وجهات نظر هامة في ظل التغيرات و التحديات السريعة التي يشهدها العالم , و بخاصة البيئية و السياسية و الاقتصادية منها . 
bindanyal@hotmail.com

   





 


25

كتاب ( سياحة الحدائق )
 Garden Tourism
 
بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( سياحة الحدائق )عن دار نشر ( سي أي بي آي ) 2013 و يقع في ( 268 ) صفحة , و هو من تأليف الدكتور ( ريتشارد دبليو بينفيلد ) أستاذ الجغرافيا في جامعة ولاية ( كونيتكيت ) المركزية في ( نيوبريتن ) بالولايات المتحدة الامريكية . و يتكون الكتاب من : مقدمة , تاريخ سياحة الحدائق , البستنة و الحدائق اليوم , مسح حدائق العالم , الأدوار المتعددة للحدائق و أهمية مهرجانات الزهور الداخلية , مهرجانات الحدائق في الهواء الطلق , إدارة الحدائق , السياح في الحدائق : المحفزات و العوامل التمكينية , مشاكل و قضايا حدائق اليوم , تأملات حول مستقبل سياحة الحدائق . يستعرض ( بينفيلد ) من خلال كتابه القيم هذا ظهور الحدائق عبر التاريخ , اذ تشير بعض المصادر التاريخية الى ظهورها في بلاد ما بين النهرين منذ الاف السنين , كما بدأت بالظهور في أوروبا في عصر النهضة ( 1400 – 1700 م ) على نحو ملحوظ , و بخاصة في القرن السادس عشر , و كانت في الغالب لأغراض بحثية بحتة مرتبطة بالمعاهد و الجامعات التعليمية . و من الأمثلة على هذه الحدائق : حديقة ( كوكنهوف ) التي أنشأت في هولندا في القرن الخامس عشر و حديقة ( السمر ) التي تعود الى القرن السابع عشر و غيرها من الحدائق التي ظهرت في البلاد خلال عصر الباروك ( أواخر القرن 16 – أوائل القرن 18 م ) . اما إيطاليا فقد عرفت الحدائق منذ القرون الوسطى ( القرن 5 – القرن 15 م ) , و كانت في الغالب لأغراض الأعشاب الطبية و زراعة الفاكهة و الخضروات , و قد شهدت انشاء حدائق كبيرة و متميزة في القرن الخامس عشر , و من حدائقها العريقة حديقة ( فيلا كواراكتشي ) التي يعود تاريخها الى سنة 1459 تقريبا و حديقة فيلا جوليا ( 1551 – 1555 م ) و حديقة فيلا بورغيزي ( 1605 م ) . اما اسبانيا فقد عرفت الحدائق في الفترة الرومانية , و شهدت بناء اول حديقة نباتية حقيقية بالقرب من ( فالنسيا ) في عام 1633 ( للمزيد من الاطلاع ينظر : الحدائق الأوروبية , التاريخ و الفلسفة و التصميم , توم تيرنر , روتليدج 2011 ) . كما استعرض من خلال كتابه هذا ظهور سياحة الحدائق , و المراحل التي مرت بها , و واقعها الحالي على المستوى العالمي و على المستوى الوطني لبض الدول , و أهمياتها الاقتصادية و البيئية و السياحية و الجمالية و الترفيهية , و هي كثيرة بدون شك , و دورها الكبير في جذب الناس من مختلف الاعمار . و لو اخذنا البرتغال على سبيل المثال لوجدنا ان فيها نحو ( 1000 ) حديقة عامة و خاصة , و هي مستغلة في أنشطة السياحة و الترفيه ليبلغ عدد الزوار الذين تستقبلهم نحو ( 3,3 ) مليون زائر سنويا . اما بريطانيا فقد سجلت ( 400 ) حديقة فيها نحو ( 16 ) مليون زيارة في عام 1999 , و بحسب مسح أجرته ( هيئة السياحة البريطانية ) فان الحدائق البريطانية قد سجلت في عام 2016 زيادة في عدد الزوار بنسبة ( 8 % ) , و هي اعلى زيادة تسجلها المعالم السياحية المهمة في البلاد البالغ عددها ( 1500 ) معلم سياحي تقريبا . و في الولايات المتحدة الامريكية تستقبل الحدائق المختلفة المنتشرة في كافة انحاء البلاد نحو ( 80 ) مليون زائر محلي و اجنبي سنويا . و بحسب بيانات و احصائيات رابطة الحافلات في الولايات المتحدة الامريكية و الرابطة التجارية لمشغلي السيارات و الشركات السياحية الامريكية و الكندية فان ( 66 ) في المائة من الركاب الذين استطلعت آرائهم قد فضلوا استخدام الحافلات و السيارات في حال مرور خط سيرها عبر الحدائق , الامر الذي يثبت أهمية الحدائق في حياة معظم الناس , و رغبتهم في زيارتها و الفوز برؤية ما تتضمنه من أشجار و نباتات و ازهار و طيور و فراشات متنوعة , و التجول و الجلوس فيها طلبا للراحة و الاستجمام , واستعدادهم لقضاء بعض الأوقات بين جنباتها من حين للآخر لأسباب عديدة .
bindanyal@hotmail.com
                               

26
صورة الاسبوع : كنيسة مار اوراها في هوديان - اربيل

27
كتاب ( التراث الثقافي و السياحة : مدخل )
Cultural Heritage  and Tourism : An Introduction   

بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( التراث الثقافي و السياحة : مدخل ) الواقع في ( 528 ) صفحة باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2011 , و هو من تأليف الدكتور ( دلين تيموثي ) استاذ ( الموارد المجتمعية و التنمية ) في ( كلية الخدمة العامة و حلول المجتمع ) بجامعة ولاية اريزونا بالولايات المتحدة الامريكية و الأستاذ الزائر لمادة ( السياحة التراثية ) بجامعة ( سندرلاند ) في إنكلترا , و هو عضو في هيئة تحرير مجلة ( السياحة التراثية ) , و أيضا عضو في هيئة تحرير ( 12 ) مجلة علمية دولية رصينة تعنى بمجال اختصاصه . و من مؤلفاته ( التراث الثقافي و السياحة في العالم النامي ) ( مشترك ) و ( السياحة في الولايات المتحدة الامريكية ) ( مشترك ) و ( قطاع السياحة و الإقامة ) و ( السياحة التراثية ) ( مشترك ) 2002 و ( السياحة التسويقية : تجارة التجزئة و الترفيه ) 2010 و ( السياحة و المسارات : القضايا الثقافية و الايكولوجية و الإدارية ) ( مشترك ) 2014  . طرح ( تيموثي ) من خلال هذا الكتاب أهمية و دور التراث الثقافي للشعوب في السياحة و المتمثل في : المباني و فنون العمارة و الملابس التقليدية الوطنية و الحرف اليدوية المحلية و المواقع التاريخية و الاغاني و الرقصات الخاصة بالمجموعات العرقية و الشعوب الاصلية و العادات و التقاليد المتوارثة و أنماط الحياة اليومية و القصص و الروايات المحكية المنقولة عبر الأجيال و غيرها كثيرة , باعتباره من اهم المغريات ( المجذبات ) التي تدخل في تكوين منظومة الجذب السياحي , و استقطاب السياح من داخل و خارج البلاد , و الحجر الأساس في نشوء و تنامي أنواع و اشكال سياحية عديدة , مثل السياحة الثقافية ( انظر : السياحة الثقافية , ميلينا ايفانوفيتش , جوتاه و شركاه المحدودة 2008 ) و السياحة الايكوثقافية  و السياحة المستحثة بالافلام و سياحة المهرجانات و الاحتفالات و السياحة الثقافية المستدامة و سياحة المتاحف و السياحة الادبية و سياحة التراث الثقافي و غيرها ( انظر : السياحة الثقافية , هيلاري دو كروس و غيرها , روتليدج 2015 ) . كما ناقش أهمية السياحة في تنمية و تطوير التراث الثقافي و المحافظة على الموارد الثقافية بمختلف أنواعها وفقا لقواعد الاستدامة المعروفة  , و بما يجعله اكثر غنى و توسعا , و أيضا التهديدات و التحديات التي تواجه هذا التراث و هذه الموارد بغياب هذه القواعد ( انظر أيضا : السياحة التراثية , هيو يو بارك , روتليدج 2013 ) .
bindanyal@hotmail.com
 
                                               

28
صورة الأسبوع ؛ حديقة حي كاريز العامة في عنكاوا .

29
كتاب : السياحة و اخلاقيات الحيوان
Tourism and Animal Ethics   

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة و اخلاقيات الحيوان ) الواقع في ( 328 ) صفحة باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( روتليدح – نيويورك – الولايات المتحدة الامريكية ) في 13 كانون الأول 2011 , و هو من تأليف الدكتور ( ديقيد  ا . فينيل ) الأستاذ و الباحث في قسم السياحة و البيئة بجامعة ( بروك ) في كندا . يطرح هذا الكتاب أهمية الحيوانات بالنسبة للسياحة , و كيفيات و أوجه استثمارها او توظيفها في النشاطات السياحية و الترفيهية العديدة منذ القديم و حتى الان , سواء كانت في بيئتها الطبيعية ( الموائل ) او خارجها ( حديقة حيوانات, سيرك , حديقة الفراشات ) , و أهميتها كمجذبات ( مغريات ) سياحية طبيعية مهمة بالنسبة للسياح , و دورها في إيجاد و تنامي أنواع و أنماط سياحية مختلفة , مثل سياحة مراقبة الطيور البرية و سياحة مشاهدة الحيتان و سياحة مراقبة الحياة البرية و السياحة منخفضة الكربون و السياحة البطيئة و غيرها كثيرة ( انظر أيضا : الحيوانات و السياحة  - فهم العلاقات المتنوعة , كيفن ماركويل , 2015 ) . مع التركيز على اخلاقيات الحيوان في سياق السياحة , أي القواعد و الأسس الواجب مراعاتها عند توظيف الحيوانات في المعادلة السياحية , باعتبارها من الموارد البيئية المهمة , و المهددة في أحيان كثيرة بسبب الكثير من الأنشطة البشرية , مثل الصيد الجائر , و إزالة الغابات بهدف الزراعة و توسيع العمران , و ردم مياه البحر بالرمال و الحجارة و تسويتها مع اليابسة , و كذلك بسبب التلوث و ظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري التي القت بظلالها الثقيلة على مختلف جوانب الحياة على كرتنا الأرضية . و من هذه الأنشطة البشرية أيضا السياحة و السفر , لو تمت بمنأى عن هذه الاخلاقيات , وخارج قواعد و أسس الاستدامة المعروفة و بغيابها , مثل تنظيم برامج التصوير مع الحيوانات الاسيرة و خصوصا النادرة و المهددة منها كاللوريسيات البطيئة و زيارة أماكن الترفيه التي تعرض حيوانات مستأنسة من افيال و ببغاوات و بطاريك و دلافين و نمور و اسود و مشاهدة حلبات مصارعة الحيوانات كالديوك و الثيران و الكلاب ( انظر أيضا : الاستخدام غير الأخلاقي للحياة البرية في السياحة – ما هي المشكلة , من المسؤول , و ما الذي يمكن عمله ؟ , توم مور هاوس و نيل سي دكروز و ديفيد ماكدونالد , مجلة السياحة المستدامة , المجلد 25 / 2017 الإصدار 4 ) . و ما كان ظهور بعض الاتجاهات الحديثة في السياحة , و بروز و تنامي العديد من أنماط و اشكال السياحة المستدامة الا لتأكيد و ترسيخ هذه القواعد و المبادئ الأخلاقية المتعلقة بالحيوانات و عموم الكائنات و الأنظمة الايكولوجية السائدة على كوكبنا . و منها السياحة الايكوثقافية و سياحة الحياة البرية الأخلاقية , و بما يتماشى مع القواعد العامة الواردة بمدونة الاخلاقيات المعتمدة من قبل ( منظمة السياحة العالمية ) التابعة للأمم المتحدة في عام 1999 , و التي تشرف على تطبيقها ( اللجنة العالمية المعنية بأخلاقيات السياحة ) المشكلة في عام 2004 .
bindanyal@hotmail.com


30
صورة الأسبوع : بيع الورود الربيعية في اربيل.


31
كتاب ( السياحة و الشعوب الاصلية : قضايا و آثار )   
Tourism and Indigenous People : Issues and Implications 

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة و الشعوب الاصلية : قضايا و آثار ) باللغة الإنكليزية عن ( انترناشيونال ثوماس بزنسس بريس ) 2007 , و يقع في ( 380 ) صفحة . و قد حرره الدكتور ( ريتشارد بتلر ) أستاذ السياحة الفخري في جامعة ستراثكلايد – غلاسكو و الأستاذ الزائر بجامعة ( ان اج تي في ) بريندا – هولندا , و الدكتور ( توم هينش ) الأستاذ بكلية علم الحركة و الرياضة و الاستجمام في جامعة البرتا – كندا و الزميل الباحث في معهد بحوث السياحة الرياضية في جامعة واكاياما – اليابان و مؤلف كتاب ( تطوير السياحة الرياضية 2011 ) بالاشتراك مع الدكتور ( جيمس هيغام ) . يبحث الكتاب موضوع السياحة المرتبطة بالشعوب الاصلية و المسماة في الادبيات السياحية ب ( السياحة الاصلية ) , و تعني قيام الأشخاص بالسفر الداخلي او الدولي الى مناطق استيطان الشعوب الاصلية ( انظر : سياحة السكان الأصليين , كريس ريان و ميشيل اكين – تحرير – 2011 ) , و هي عديدة , و تتوزع في استراليا , الهند , الفلبين , كندا , ماليزيا , اندونيسيا , بنغلادش , نيوزيلندا , جنوب افريقيا , النيبال , المكسيك , كمبوديا , الصين , تايلاند , لاوس , و البرازيل و غيرها ( انظر : سياحة السكان الأصليين – حالات من استراليا و نيوزيلندا , ميشيل ويتفورد و ليزا روهان و آنا كار , 2017 ) . و يكون هؤلاء السياح في الغالب من ذوي الاهتمامات الخاصة المرتبطة بهذه الشعوب , و يتمتعون بثقافة عالية و يمتازون بسعة الاطلاع . و قد اختلفت الآراء و وجهات النظر حول هذه السياحة و مدى اخلاقيتها و مطابقتها لاخلاقيات السياحة المعروفة , و توزعت بين إيجابية و أخرى سلبية . اما الإيجابية منها فتتعلق بإمكانية تنمية و تطوير المناطق الاهلة بالشعوب الاصلية اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا و بيئيا من خلال ( سياحة اصلية ) تقوم على أساس الاستدامة التي من شأنها تعظيم الفوائد بالنسبة للجميع , و تقليل الاضرار و السلبيات الى ادنى حد ممكن , و بما يضمن المشاركة الفعلية و الفعالة و الدائمية لهؤلاء في السياحة و الأنشطة المرتبطة بها , و دون استنزاف للموارد المختلفة , و بما يتناسب و اعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الاصلية المعتمد في 13 أيلول 2007 . اما السلبية و المتشائمة منها فتدور حول إمكانية التفريط بالموارد التي تزخر بها هذه المناطق , و النادرة منها على وجه الخصوص , و احتمالية المساس بمنظومة القيم و المبادئ و الأعراف السائدة فيها , و اتاحة فرص انتشار الامراض بالإضافة الى الظواهر الاجتماعية المعيبة مثل الاستجداء , لو اوجدت و تنامت هكذا سياحة بغياب أسس و قواعد الاستدامة المعروفة التي تخدم جميع الأطراف المشاركة في المعادلة السياحية و على نحو عادل و منصف , و على المدى القريب و البعيد .
bindanyal@hotmail.com
 



32
صورة الاسبوع : عازف ناي من اربيل . Flute Player from Erbil

.

33
كتاب : سياحة مستحثة بالسينما
 Film – Induced Tourism 
       

بنيامين يوخنا دانيال

صدرت الطبعة الأخيرة من كتاب ( سياحة مستحثة بالسينما ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2016 , و يقع في ( 355 ) صفحة , و كانت طبعته الأولى قد صدرت في عام  2005 , و هو من تأليف الدكتورة ( سو بيتون ) الأستاذة المشاركة الفخرية بجامعة ( لاتروب ) في استراليا و الأستاذة الزائرة بجامعة ( ماشيراتا ) في إيطاليا , و مؤلفة اربعة كتب أخرى ( السياحة البيئية : دليل عملي للمجتمعات المحلية , دليل بيتون رياضة ركوب الخيل , تنمية المجتمع من خلال السياحة , السفر و السياحة و الصور المتحركة ) بالإضافة الى عشرات البحوث و المقالات الاكاديمية الرصينة . و هي مؤسسة و الرئيس الأسبق لفرع آسيا و المحيط الهادي لرابطة أبحاث السياحة و السفر المعروفة اختصارا ب ( تي تي آر أي ) . تناولت ( سو بيتون ) من خلال كتابها القيم هذا ظهور و تنامي احد اشكال السياحة الثقافية الحديثة , الا و هي ( السياحة السينمائية – سياحة الأفلام ) , و تعني قيام الأشخاص , فرادى او جماعات بالسفر الداخلي او الدولي الى مواقع و أماكن بارزة و مشهورة ( وجهات او مقاصد ) , شهدت تمثيل أفلام سينمائية و تلفزيونية معروفة و ناجحة , بالإضافة الى البرامج الدعائية و غيرها فأصبحت مغريات سياحية فعالة و مؤثرة , و أيضا الخروج بجولات سياحية فيها و القيام برسمها و تصوير صور شخصية و أفلام فيديو بالكاميرات و الهواتف المحمولة من اجل الذكرى , و نشرها رقميا بوسائل التواصل الاجتماعي المعروفة ( الفيسبوك , الواتس أب , الفايبر ..... ) و غيرها , مثل سلسلة أفلام هاري بوتر 2001 – 2011 , و فيلم المهمة المستحيلة 1996 , و فيلم المتشرد 2008 , و فيلم طروادة 2004 , و فيلم الشاطئ 2000 , و فيلم القلب الشجاع 1995 , و فيلم صراع العروش 2011 – الحاضر , و سلسلة أفلام سيد الخواتم الثلاثية 2001 – 2003 , و المسلسل الكوري الجنوبي ( احفاد الشمس ) 2015 . اذ أشار تقرير ل ( مكتب نيومكسيكو للسينما 2009 ) الى ان كل دولار يستثمر في انتاج الأفلام السينمائية الناجحة في الولاية يولد ( 2,5 ) دولار في السياحة المحلية من خلال زيادة التدفقات السياحية , و وفقا لمجلة ( حوليات البحوث السياحية 1998 ) العلمية فان ألاماكن التي شهدت تمثيل و اخراج الأفلام السينمائية الناجحة قد تمخض عنها زيادة في حجم السياحة الواردة اليها بنسبة ( 54 ) في المائة خلال السنوات الأربع التي تلت عرض تلك الأفلام في صالات السينما و التلفزيون ( انظر : السياحة الناجمة عن الأفلام – فوائد و تحديات لتسويق الوجهة , ايسيل اريكان سالتيك و يسيم كزار و ميثين كوزاك , المجلة الأوروبية للسياحة , المجلد 4 , رقم 1 , 1 كانون الثاني 2011 ) . و بإمكاننا ان نسوق هنا الكثير من الأمثلة لهذا التأثير , و منها حالة ( ساجادا ) في الفلبين , و قلعة هوارد و قرية بامتون و قلعة انوك و لايم بارك و هولكام في المملكة المتحدة , و هاديمبا ماندير و فورت اغوادا و قصر اودايبور و روهتانج باآس و حصن ناهارجارة و بحيرة بانغونغ و بوابة الهند و جولمارج و مارين درايف في الهند , و جبل تاراناكي و كاتدرائية كوف و خليج ليال و جبل كوك و شاطئ اورتي في نيوزيلندا , و جزيرة سكيلينج مايكل في ايرلندا ( انظر : تصورات الناس للسياحة بفعل الأفلام , اندريه رافائيل فيريرا و راكيل منذر و لورينتينا فاريو , المؤتمر ال 55 لرابطة العلوم الإقليمية الأوروبية – النهضة العالمية  25 – 28 آب 2015 لشبونة – البرتغال ) , و اشبيلية في اسبانيا ( انظر : الدوافع السياحية بفعل الأفلام – حالة اشبيلية – اسبانيا , ماريو كاستيلانوس قيردوغو و اخرون , مجلة القضايا الحالية في السياحة , المجلد 19 اصدار 17 ,2016 ) ,. و من الكتب التي تناولت أيضا موضوع السياحة المستحثة بالسينما : ( تجارب السياح في مواقع الأفلام , ستيفان روش 2009 ) . و ( سياحة الأفلام في آسيا , كيم سانغكيون و ريجنرز ستيجن - تحرير - 2016 ) .
bindanyal@hotmail.com




34
كتاب ( السياحة و الدين : قضايا و آثار )
Tourism and Religion : Issues and Implications

بنيامين يوخنا دانيال

صدر مؤخرا عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2018 كتاب باللغة الإنكليزية بعنوان ( السياحة و الدين : قضايا و آثار ) و في ( 320 ) صفحة من الحجم الكبير . و قد حرره الدكتور ( ريتشارد بتلي ) أستاذ إدارة الضيافة و السياحة الفخري بجامعة ( ستراثكلايد ) في غلاسكو - اسكتلندا و الأستاذ الزائر بجامعة ( ان اج تي في ) في  برندا - هولندا وهو مؤلف ستة عشر كتابا في حقل السياحة بالإضافة الى عشرات البحوث و الدراسات القيمة , و بالاشتراك مع الدكتورة ( وانتاني سونتيكول ) الأستاذة المساعدة بكلية إدارة الفنادق و السياحة بجامعة ( هونغ كونغ البوليتكنيك ) في هونغ كونغ . يتناول الكتاب علاقة الدين بالسياحة و كيفية ظهور السياحة الدينية باعتبارها من اقدم أنواع و اشكال السياحة التي عرفها الانسان , و اكثرها انتشارا في الوقت الحالي , و بخاصة في منطقة آسيا و المحيط الهادىء التي تعتبر قلب العالم  الديني بحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة ( اليونسكو ) , اذ يشهد العالم سنويا نحو ( 600 ) مليون رحلة دينية و روحية دولية و وطنية , منها اكثر من ( 50 ) في المائة في آسيا وحدها و ( 40) في المائة في أوروبا وفقا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ( دبليو تي او ) . كما يقدر حجم السياحة الدينية الان بنحو ( 300 ) مليون سائح , ينفقون قرابة ( 18 ) مليار دولار امريكي . و على الصعيد الوطني , تشكل السياحة الدينية و الحج نسبة عالية من صناعة السياحة الوطنية في الكثير من البلدان , مثل النيبال التي استقبلت في عام 2010 نحو ( 101335 ) سائح ديني و حاج من اصل ( 602867 ) سائح ( انظر : ديو نارايان سوتيهار , تحليل للنمو السياحي الديني في النيبال , الادب الاقتصادي , المجلد 11 / 2013 , ص ص 20 – 25 ) , اما في الهند فقد سجل معبد الاله ( فايشنو ديفي ) الواقع في ولاية جامو و كشمير الشمالية اكثر من ( 17 ) مليون زيارة و نحو ( 23 ) مليون زيارة  لمعبد الاله ( بالاجي ) الواقع في ( تيروباني ) وبحسب ال ( المجلس الوطني للبحوث الاقتصادية التطبيقية 2014 ) , و وفقا ل ( المعهد الوطني لأبحاث السياحة ) في إيطاليا 2017 فان الاديرة العديدة في البلاد و الكنائس العائدة الى مختلف الأزمنة ( 30 الف كنيسة ) و المزارات المختلفة المنتشرة في كافة انحاء البلاد ( 15 الف مزار ) بالإضافة الى المتاحف الأبرشية العديدة ( 700 متحف ) و غيرها من المغريات السياحية الدينية تشكل منظومة جذب سياحية فعالة و مؤثرة لايجاد و نمو هذا الشكل من السياحة مسجلا ( 5,6 ) مليون سائح دولي و محلي في السنة ( 3,3 سائح دولي + 2,3 سائح محلي ) , اما بخصوص حجم السياحة الدينية في قبرص فيقدر ب ( 100 ) الف سائح دولي سنويا من اصل ( 2,5 ) مليون سائح .   
bindanyal@hotmail.com


35
صورة الأسبوع : حديقة دركة العامة في عنكاوا . ‬

36
كتاب ( اخلاقيات السياحة )
 Tourism Ethics 
     
بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( اخلاقيات السياحة ) باللغة الإنكليزية في طبعته الثانية 2018 الواقعة في ( 416 ) صفحة عن دار نشر ( شانيل فيو ) , و كانت طبعته الأولى قد صدرت في عام 2006 . و هو من تأليف الدكتور ( ديفيد أ . فينيل ) الأستاذ بكلية العلوم الاجتماعية – الدراسات الجغرافية و السياحية , جامعة ( بروك ) في كندا , و رئيس تحرير مجلة ( السياحة الايكولوجية ) , و العضو النشط في هيئات تحرير العديد من المجلات الاكاديمية المعنية بالسياحة , و هو أيضا مؤسس ( المعهد الدولي لأخلاقيات الحيوان ) المعروف اختصارا ب ( آي آي أي اي ) ( انظر كتابه : السياحة و اخلاقيات الحيوان , روتليدج , المملكة المتحدة , 2011 ) . و من مؤلفاته و ابحاثه : قواعد اخلاقيات السياحة : الممارسة , النظرية , التوليف ( بالاشتراك مع ديفيد كروز مالوي ) , شانيل فيو , 2007 . السياحة و حقوق الحيوان , مجلة بحوث السياحة الترفيهية , المجلد 37 , 2012 , ص ص 157 – 166 . السياحة الايكولوجية , روتليدج , 2008 . و من محتويات كتاب ( اخلاقيات السياحة ) الرئيسية : مدخل , الطبيعة البشرية , اساسيات الحوار الأخلاقي , نماذج و مناهج المنطق الأخلاقي , تحليل دراسة الحالة , قطاع السياحة الأخلاقية . يتناول الكتاب موضوع الاخلاقيات السياحية التي تشمل جميع الاطراف و الأشخاص ( العناصر ) في المعادلة السياحية ( صاحب القرار السيادي و المستثمر و صاحب المشروع و المشغل و الإداري و المشتغل و العامل و السائح و الزائر و الافراد من المجتمع المحلي المستقبل  و غيرهم ) , و على النحو الذي يحقق اعلى منفعة اقتصادية و اجتماعية و ثقافية ممكنة بالنسبة للجميع , و باقل الاثار السلبية و المثالب على الموارد و البيئة الطبيعية و الثقافية و المعمارية و المجتمعات المستقبلة , و على نحو مستدام و مسؤول , أي باقل آثار اقتصادية و اجتماعية و بيئية ضارة من حيث : استهلاك واستنزاف الموارد ( و الهشة منها على وجه الخصوص ) , و الاخلال بالمنظومة الاجتماعية و الأخلاقية و الثقافية للمجتمعات المحلية المضيفة  و بخاصة الاصلية منها , و التسبب بالانبعاثات الكربونية الكامنة وراء ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ ( البصمة الكربونية للسياحة )  و غيرها .   
bindanyal@hotmail.com



37
كتاب ( السياحة , السياح و المجتمع )
 Tourism , Tourists and Society
   
                                                                                             
بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة , السياح و المجتمع ) باللغة الإنكليزية في طبعته الخامسة المنقحة و المزيدة هذا العام 2018 , و عن دار نشر ( روتيلدج ) , و كانت طبعته الأولى قد صدرت في عام 1994 , و يقع في ( 368 ) صفحة . و هو من تأليف الدكتور ( ريتشارد شاربلي ) أستاذ السياحة و التنمية بجامعة ( سنترال لانكشاير ) – بريستون – المملكة المتحدة , و المحرر المشارك بمجلة ( التخطيط السياحي و التنمية ) التي تصدر عن دار نشر ( روتيلدج ) – المملكة المتحدة . يتكون الكتاب من مقدمة و ( 13 ) فصلا , هي - الفصل الأول : السياحة , نهج اجتماعي , الفصل الثاني : تطور السياحة , الفصل الثالث : السياحة و الحداثة و ما بعد الحداثة , الفصل الرابع : السياح , الأدوار و الأنماط , الفصل الخامس : السياحة و الدوافع السياحية , الفصل السادس : استهلاك السياحة , الفصل السابع : السياحة و الثورة الرقمية , الفصل الثامن : السياحة , الاستجابات الروحية و العاطفية , الفصل التاسع : السياحة و الاصالة , الفصل العاشر : السياحة و التنمية , الفصل الحادي عشر : العلاقة بين السائح و المضيف , الفصل الثاني عشر : السياحة : عواقب اجتماعية و ثقافية , الفصل الثالث عشر : السياحة و المجتمع – نحو المستقبل , المراجع , الفهرس . تناول ( شاربلي ) من خلال هذا الكتاب الأهمية الاجتماعية للسياحة من حيث المساهمة في توطيد العلاقة بين افراد الاسر و الأصدقاء و الأقارب من خلال جمعهم سوية في رحلات سياحية و عطل نهاية الأسبوع , و كسر الملل و الروتين و رتابة الحياة اليومية , وتوسيع الشبكة الاجتماعية و كسب الأصدقاء الجدد , و زيادة رأس المال الاجتماعي و خوض التجارب الجديدة , و أيضا تعزيز السلم العالمي بإيجاد قنوات مباشرة و غير مباشرة للتعامل و التفاهم بين أناس من مختلف الخلفيات والثقافات و التقاليد للعديد من الشعوب , و تعزيز أواصر الاخاء و الصداقة فيما بينها , و الدفع باتجاه الحد من الفوارق و الاختلافات الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية المحتملة . كما تناول أيضا موضوع تأثر السياح انفسهم بالمجتمعات المضيفة (المستقبلة ) , و تأثر  هذه المجتمعات بالسياح الأجانب , و الاثار الإيجابية ( توفير فرص العمل , توليد الدخل , تحسين جودة الحياة و تحقيق الرفاهية , الحد من الهجرة و البطالة , معالجة الفقر , المحافظة على التراث الثقافي و الطبيعي ... ) و السلبية ( المساس بالهوية الثقافية و الاجتماعية و تهديد الثوابت الاخلاقية و المبادئ و انتشار الجريمة و بخاصة في الموسم السياحي و تغيير منظومة القيم و العلاقات الاسرية و السلوك الفردي , ازدياد بعض الأنشطة غير المرغوب فيها اجتماعيا مثل التسول و البغاء و المقامرة , ارتفاع الأسعار و زيادة تكاليف المعيشة , انتشار الامراض ) التي تتركها السياحة على المجتمعات المضيفة , صغيرة كانت او كبيرة , و بغض النظر عن نوعيتها ( متقدمة , ناشئة ) من حيث التقدم الاقتصادي و الثقافي و الاجتماعي , و بخاصة الجوانب الاجتماعية و الثقافية منها , مع التركيز على المجتمعات المحلية الاصلية و جهود الحكومات في تنمية و تطوير المناطق التي يقطنونها من خلال السياحة المستدامة التي تفضي الى مشاركتهم الواسعة الدائمية في الأنشطة السياحية و تحسين مستواهم المعيشي و تطوير الجوانب الثقافية و الاجتماعية مع تقليل و الحد من المثالب و العيوب التي قد تتمخض عن السياحة التقليدية . 
bindanyal@hotmail.com

 








38
صورة الأسبوع : زهور من حدائق عنكاوا . Flowers from Ankawa Gardens

39

                                                                                                 
كتاب ( الجانب المظلم من السفر : النظرية و الممارسة للسياحة المظلمة )   
  The Darker Side of Travel : The Theory and Practice of Dark Tourism

بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( الجانب المظلم من السفر : النظرية و الممارسة للسياحة المظلمة ) الواقع في ( 296 ) صفحة باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2009 , و قد حرره الدكتور ( ريتشارد شاربلي ) أستاذ السياحة و التنمية بجامعة سنترال لانكشاير , بريستون – المملكة المتحدة , و عضو في ( معهد أبحاث السياحة المظلمة ) , و مؤلف ( السياحة و السياح و المجتمع 2018 ) و ( السياحة الجماعية في عالم صغير 2017 مع ديفيد هاريسون ) و ( التنمية السياحية و البيئة : ما وراء الاستدامة 2009 ) و ( السياحة و التنمية : مفاهيم و قضايا 2014 مع ديفيد ج . تيلفر ) , بالاشتراك مع الدكتور ( فيليب ر . ستون ) المحاضر الأول في السياحة و إدارة الضيافة و المناسبات في الجامعة نفسها و مؤسس و رئيس تحرير (منتدى السياحة المظلمة ) , و المدير التنفيذي لمعهد أبحاث السياحة المظلمة – مركز لانكشاير للأعمال و المشاريع , و مؤلف ( الخبرة السياحية : وجهات نظر معاصرة 2010 مع ريتشارد شاربلي ) , بالإضافة الى عدة أبحاث قيمة , قدم من خلالها تعريفا دقيقا للسياحة المظلمة في عام 2005 بعد التعريف الذي قدمه ( جون لينون ) لأول مرة بالاشتراك مع ( مالكولم فولي ) في عام 1996 ( انظر كتابهما : السياحة المظلمة , دار نشر سينجاج – المملكة المتحدة , 2000 ) . يتناول الكتاب موضوع ( السياحة المظلمة  ) التي يعرف عنها بانها  من اقدم اشكال و أنواع السياحة التي عرفها الانسان منذ القدم ( انظر : السياحة المظلمة : مفهوم قديم في عالم جديد , فيليب ستون , مجلة السياحة – جمعية السياحة في المملكة المتحدة , المجلد 125 / 2005 ) , و ترتبط بالأماكن و المناطق التي شهدت في الماضي الاحداث المأساوية المروعة والوقائع الدموية الأليمة المتميزة و الشهيرة التي ترسخت في ذاكرة الأجيال لفظاعتها و قوة تأثيرها و الاثار البينة المتمخضة عنها ( إبادات جماعية , اغتيالات , جرائم قتل مروعة , اعدامات ظالمة , السجن و التعذيب , تسونامي , زلازل , اختطاف , اسر و اختفاء  قسري , كوارث نووية و حوادث اشعاعية , قتل و تعذيب الاسرى , الحجز و الاعتقال في المعسكرات , حرائق كبرى , سقوط طائرات و غرق سفن و انقلاب قطارات .... الخ ) , و هي واسعة الانتشار في عدة دول , مثل : تايلاند ( جسر نهر كواي , متحف سجن روماني نارت ) , كمبوديا ( حقول القتل , متحف الإبادة الجماعية , كهف القتل في جبل بنوم سامبو , موقع حرق بول بوت 1925 – 1998 , بيت القائد تا موك السيء الصيت و المعروف بالجزار 1926 – 2006 ) , جنوب افريقيا ( سجن روبن , متحف الحي السادس , سليف لودج , متحف تالا , النصب التذكاري كامبانيلي , متحف الهولوكوست الفلسطيني ) , فيتنام ( نفق فينه موك , سجن هوا لو , مجمع دي ام زد , موقع مذبحة ماي لاي في 16 آذار 1968 ) , ايرلندا ( مقبرة غلاسنين , جزيرة سبايك , باتل اوف بوني , الجداريات ) , الهند ( تاج بالاس , وادي السند , كانبور , لنكاو , بهوج , امريشار ) , سنغافورة ( النصب التذكاري و متحف الحرب ) , ماليزيا ( متحف بينانغ الحربي ) , إيطاليا ( بومبي 20 آب 79 م ) , أوكرانيا ( تشيرنوبيل 1986 ) , سريلانكا ( دور الايتام جراء إعصار تسونامي في 26 ك 1 / 2004 ) , مالطا ( السجن القديم , قصر التحقيق ) , المانيا ( النصب التذكاري للهولوكوست , بوابة براندنبرغ ) , هولندا ( منزل ضحية الهولوكوست انيليس ماري آن فرانك 1929 – 1945 , مركز المقاومة الهولندي ) , كولومبيا ( ميديليت مركز نشاطات رجل المخدرات بابلو اسكوبار 1949 – 1993 ) , الولايات المتحدة الامريكية ( غراند زيرو , متحف 11 / 9 التذكاري ) ,  المملكة المتحدة ( مقبرة هايجيت , برج لندن , وايت تشابل , موقع شجرة تايبون للاعدامات , متحف بارث , النصب التذكاري لحريق لندن الكبير 2 – 6 أيلول 1666 , متحف مستشفى لندن ) , و الفلبين ( بنكو بارك , جزيرة كاريغدور , باغيو , متحف كنيسة سان اوغستين ) . ( للمزيد من الاطلاع , ينظر : محطات سياحية , بنيامين يوخنا دانيال , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2015 ) .
bindanyal@hotmail.com

40
صورة الاسبوع / بيع التحف القديمة في خانقاه - اربيل Selling Antiques in Khanaqa - Erbil

41
كتاب : السياحة و الاصالة في القطب الشمالي
Tourism and Indigeneity in the Arctic   
               
بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( السياحة و الاصالة في القطب الشمالي : السياحة و التغير الثقافي ) باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) 2017 , و يقع في ( 296 ) صفحة , و قد حرره ( ارفيد فيكين ) الاستاذ بقسم السياحة و الدراسات الشمالية في جامعة ( يوتال ) النرويجية و ( ديتر ك . مولر ) الاستاذ المشارك في الجغرافيا الاجتماعية و الاقتصادية بجامعة ( اوميو ) السويدية . و يتناول الكتاب موضوع السياحة في القطب الشمالي بصورة عامة , و هي سياحة متنامية يوما بعد يوم , و خلال ال ( 15 ) سنة الأخيرة على وجه التحديد ( 2 مليون سائح سنويا في فنلندا و السويد و الاسكا ) , و ذلك بسبب التغيرات المناخية الحاصلة و اعتدال المناخ و تطور البنية التحتية و توفر المعدات و التكنولوجيا و الوسائل الفنية المتطورة و تراجع نسبة المخاطر , و بوجود سياسات وطنية جادة و فعالة , تهدف بالدرجة الأساس الى تنمية و تطوير المناطق المأهولة بالسكان من المجموعات العرقية الاصلية من النواحي الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية و الصحية و السياحية , وعلى نحو مستدام يخدم الموارد البيئية و المجتمعات المحلية , و يحد من الاثار السلبية لظاهرة التغير المناخي و الاحترار العالمي التي ارخت بظلالها الثقيلة على كثير من نواحي الحياة على كرتنا الأرضية , مع التركيز على السياحة الاصلية في اطار الاستدامة , و هي سياحة تقوم على زيارة المناطق التي تعيش فيها الشعوب و المجموعات المحلية العرقية الاصلية مثل ( سامي , يوبيك , انويت , نينيتس , خانتي , و ايفينك ) و غيرها من اصل اكثر من ( 40 ) مجموعة عرقية اصلية ( انظر : تونينا سيميوني , المنطقة القطبية الشمالية : الشعوب الاصلية الشمالية , 2008 ) , و بما يشكل عشرة في المائة من مجموع السكان في منطقة القطب الشمالي البالغ عددهم ( 4 ) ملايين نسمة تقريبا 2016 , توزعوا على ( 8 ) دول هي ( النرويج , السويد , الدنمارك , فنلندا , ايسلندا , روسيا , كندا , و الولايات المتحدة الامريكية ) , مع التركيز على حالات في فنلندا و روسيا و كندا و غرينلاند و النرويج و السويد ( انظر : السياحة الايكولوجية في الدول الاسكندنافية : دروس في النظرية و التطبيق , ستيفان جوسلينج و جوهان هولتمان , 2006 ) . و من الوجهات السياحية المهمة على خارطة السياحة الاصلية في منطقة القطب الشمالي : نونافوت و يوكون في كندا , و برودهو في الولايات المتحدة الامريكية , و تومسو و سفالبارد في النرويج , و ارفيدسجور في السوسد , و اورهو كيكونين في فنلندا . 
bindanyal@hotmail.com
 

42
صورة الأسبوع : بيع الطواويس في اربيل . Selling Peafowls in Erbil _ Iraq


43
صورة الأسبوع : زهور البابونج تنمو في عنكاوا . The Chamomile flowers grow in Ankawa

44
     
 كتاب ( السياحة , النقل العام و التنقل المستدام )
                      Tourism , Public Transport and Sustainable Mobility

بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( السياحة , النقل العام و التنقل المستدام ) الواقع في ( 240 ) صفحة باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( شانيل فيو ) البريطانية 2017 . و هو من تأليف ( سي مايكل هول ) الأستاذ بقسم الإدارة و التسويق و ريادة الاعمال في جامعة ( كانتربري ) في نيوزيلندا , و ( ديم ترينه ليكلاهن ) من معهد ماساتشوستش للتقنية في سنغافورة , و ( يائيل رام ) كبيرة المحاضرين في قسم الدراسات السياحية  بكلية ( اشكلون ) الاكاديمية في إسرائيل . يبحث الكتاب اهمية النقل للسياحة , و العلاقة التبادلية بينهما ( صناعة النقل و صناعة السياحة ) , و النقل العام على وجه الخصوص , و الاتجاهات الحديثة في التنقل المستدام بهدف تحقيق سياحة خفيفة الوطأة على البيئة من جهة تقليل الانبعاثات الكربونية الناجمة عنها , و بخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون , وهو من الغازات الدفيئة المسببة لظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري التي تركت اكبر الاثار على الكثير و الكثير من النواحي ( الاقتصاد , البيئة , الزراعة , التجارة , الصحة ..... ) , و على المستوى العالمي , و المستوى الوطني لكثير من الدول , و منها السياحة و السفر و القطاعات و النشاطات المرتبطة بهما . علما ان ( 25 ) في المائة من الانبعاثات العالمية تقريبا متأتية من نقل الأشخاص و السلع بحسب الصندوق العالمي للطبيعة ( دبليو دبليو اف ) , الامر الذي استوجب معها إيجاد و ابتكار مختلف الاتجاهات و التطبيقات المستدامة في سبيل التخفيف من الاثار السلبية للسياحة و السفر على البيئة  , و تحييد الكربون في السياحة و النقل و المطاعم .... الخ , مثل ( السياحة منخفضة الكربون , السفر السياحي منخفض الكربون و السياحة البطيئة ) , و من ممارستها : التنقل سيرا على الاقدام و استخدام الدراجات الهوائية و زوارق التجديف و تقاسم السيارات مع الغير و ركوب العربات التي تجرها الحيوانات و المركبات الكهربائية .
                                                 
bindanyal@hotmail.com




45


                                                                                                               
كتاب ( تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في قطاع السياحة و الضيافة )   
 GIS Applications in Tourism and Hospitality Industry 
   

بنيامين يوخنا دانيال

صدر حديثا عن دار نشر ( آي جي آي ) العالمية 2018 كتاب ( تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في قطاع السياحة و الضيافة ) في ( 343 ) صفحة ل ( سومناث شاودوري ) و الدكتور ( نيلانجان راي ) بعد اصدارهما لعدة اعمال مشتركة مثل ( تطبيق المزيج الجيوفيزيائي في نظم المعلومات الجغرافية على شبكة الانترنت لتنمية السياحة 2018 ) و ( الترويج السياحي عبر الويب 2014 – مع ديليب كومار داس ) و ( تطبيق نظم المعلومات الجغرافية المستندة الى الويب في تطوير السياحة 2015 ) و ( تحليل الفجوات و متطلبات البنية التحتية لتطوير السياحة في ولاية البنغال الغربية 2015 ) . و للدكتور ( راي ) اعمال أخرى , مثل ( عوامل تحفيزية للسياحة في بوتان : دراسة ميدانية 2015 ) و ( استراتيجيات التسويق المبتكرة الناشئة في صناعة السياحة 2015 ) و ( سياحة بوتان : قضايا و تحديات 2015 ) و( عوامل تحفيزية للسياحة في بوتان : دراسة ميدانية 2015 ) . يتناول هذا الكتاب الذي يضم اثني عشر فصلا موضوع نظم المعلومات الجغرافية  ( جي آي اس ) , و سبل و وسائل و كيفيات تطبيقها في الأنشطة و المجالات السياحية المختلفة , و هي تطبيقات تختلف اوجهها من دولة الى أخرى , و تقوم أساسا على تسجيل و تخزين و إعادة انتاج البيانات و المعلومات مكانية كانت او جغرافية . و هناك تطبيقات و تجارب رائدة لها في دول كثيرة مثل : تركيا و ايران ( محافظة مازندران ) و زيمبابوي و غانا و الهند , و فنزويلا ( ولاية زوليا و بمبادرة من معهد بحوث كلية الهندسة المعمارية و التصميم في جامعة زوليا في عام 1997 ) , و نيجيريا ( ولاية اويو ) و الولايات المتحدة الامريكية ( مقاطعة براون – انديانا ) و ماليزيا ( كاميرون هايلاند , جزيرة لنكاوي ) , و رومانيا ( انظر : غابريل كريستيان سابو , استخدام نظم المعلومات الجغرافية في تفعيل إدارة السياحة التراثية في رومانيا , المجلة الدولية للممارسات الاقتصادية و النظريات , المجلد 5 / 2015 ) . و لكن بصورة عامة تطبق ال ( جي آي اس ) في البحوث و الخطط و السياسات التسويقية و الاستراتيجيات التنموية المتعلقة بالسياحة و السفر و الضيافة , و هي تدفع بالتأكيد باتجاه الاستدامة وعلى نحو جلي ,  و يساعد على التخطيط المستدام للسياحة ( انظر : تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في التخطيط المستدام للسياحة : استعراض ل – تيم بهاير و مارتن اليوت وايت – مجلة السياحة المستدامة , المجلد 7 – 1999 , الإصدار 2 , ص ص 159 – 174 ) .
bindanyal@hotmail.com


46
صورة الاسبوع : بيع السجاجيد في اربيل Selling Carpets in Erbil

47
كتاب ( الاعتبارات القانونية و الاقتصادية المحيطة بالسياحة الإنجابية )     
Legal and Economic Considerations Surrounding Reproductive Tourism

بنيامين يوخنا دانيال
صدر كتاب ( الاعتبارات القانونية و الاقتصادية المحيطة بالسياحة الإنجابية ) بالانكليزية عن دار نشر ( آي جي آي ) و ضمن سلسلة ( التقدم في الضيافة و السياحة و صناعة الخدمات : الأبحاث و الفرص الناشئة ) 2017 . و هو من تأليف و تحرير ( انستازيا باراسكو ) و تحرير ( بابو بي جورج ) . و يضم الكتاب بين صفحاته ال ( 235 ) مقدمة و أربعة فصول و الاستنتاجات و الملاحق و معجم المصطلحات و الفهرس . اما الفصول الاربعة فهي , الفصل الأول : نظرة عامة للسياحة الإنجابية ( ص ص 1 – 17 ) , الفصل الثاني : الاطار النظري ( ص ص 18 – 84 ) , الفصل الثالث : طريقة البحث ( ص ص ( 85 – 98 ) , الفصل الرابع : تحليل السياحة الإنجابية في اليونان ( ص ص 99 – 137 ) . يتناول الكتاب مفهوم السياحة الإنجابية , تاريخها و واقعها و الاعتبارات القانونية و الاقتصادية المحيطة بها . و يعرف عن السياحة الإنجابية بانها شكل من اشكال السياحة العلاجية , و تشمل حالات عدة , مثل سفر النساء الحوامل الى بلدان اخرى بهدف الانجاب في  مستشفياتها لأسباب مختلفة , و منها : للحصول على رعاية صحية افضل , او الحصول على جنسية البلد المضيف – المستقبل – كما يحدث في الولايات المتحدة الامريكية بموجب التعديل الدستوري رقم ( 14 ) و قانون المواطنة و الميلاد ( الفصل الثالث - المادة 1401 ) , او من اجل تقليل تكاليف الانجاب . كما تشمل السياحة الإنجابية بالدرجة الأساس سفر الأزواج الى خارج البلاد ( اي خارج حدود بلادهم ) , رغبة منهم في تلقي العلاج في عيادات الخصوبة و الحصول على طفل ( الرعاية الإنجابية عبر الحدود ) . كما يحصل في الهند , الوجهة السياحية الأولى و الأهم على خارطة السياحة الإنجابية العالمية ( تأجير الارحام – الام البديلة – الحمل البديل ) , و التي شهدت تطورا ملحوظا في صناعة السياحة الإنجابية نتيجة لتطور التكنولوجيا المساعدة على الانجاب ( أي آر تي ) ( نحو 3000 عيادة تقدم هذه الخدمات وفقا للجنة الوطنية للمرأة ) و التسهيلات القانونية المتوفرة المتاحة منذ عام 2002 , و قلة التكاليف فتستقطب حالات كثيرة من المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الامريكية و كندا و استراليا وغيرها من الدول في ظل اعتراضات كثيرة من جهات صحية و نسائية و حقوقية  تدفع باتجاه تشريع ينظم الموضوع . او في اليونان أيضا التي زارها في عام 2013 نحو الف ( سائح انجابي – سائحة انجابية ) من المانيا و فرنسا و الولايات المتحدة الامريكية و هولندا و ايرلندا و المملكة المتحدة و إيطاليا . كما انتشرت السياحة الإنجابية في تايلند على نحو ملحوظ حتى تشرين الثاني 2015 عندما اصدر البرلمان التايلندي قانونا يمنع السياح الأجانب من تلقي العلاج في عيادات الخصوبة المحلية واستئجار ارحام النساء التايلانديات بعد حصول قصص مأساوية جرى تناولها في الاعلام الوطني و العالمي , و ينص القانون الجديد على إيقاع عقوبة السجن بحق كل من يقدم هكذا خدمة للأجانب قد تصل الى ( 10 ) سنوات , و غرامة أقصاها ( 6000 ) دولار امريكي تقريبا . و هناك كتب أخرى تناولت هذا الموضوع , و منها كتاب ( السياحة الإنجابية في الولايات المتحدة الامريكية ) ل ( لورين جيد مارتن ) الصادر عن دار نشر روتليدج 2014 , و كتاب ( استخلاص : اثنوغرافيا السياحة الإنجابية ) ل ( ميشال راشيل ناحمان ) المحاضرة الأولى في علم الاجتماع و علم الاجرام في قسم الصحة و العلوم الاجتماعية التطبيقية في جامعة غرب إنجلترا , و قد صدر عن دار نشر ( بلغراف ماكميلان ) البريطانية 2013 .
bindanyal@hotmail.com

48
كتاب ( ادارة موارد السياحة المستدامة )   
  Managing Sustainable Tourism Resources

بنيامين يوخنا دانيال

صدر حديثا عن دار نشر ( آي جي آي ) الامريكية الشهيرة كتاب باللغة الإنكليزية في ( 323 ) صفحة تحت عنوان ( إدارة موارد السياحة المستدامة ) 2018 , و قد حرره الدكتور ( ديباشي باتايبال ) الأستاذ المساعد بجامعة ( اميتي ) في ( كلكتا – الهند ) . و يتناول واحدا من اهم المواضيع أهمية بخصوص السياحة في الوقت الحاضر , الا و هو إدارة موارد السياحية المستدامة التي تشكل الحجر الأساس في انشاء و إيجاد و تنمية ( السياحة المستدامة ) بأنواعها و اشكالها العديدة مثل ( السياحة الايكولوجية , السياحة الثقافية المستدامة , السياحة الايكوثقافية , السياحة المجتمعية , و السياحة الثقافية المجتمعية – السياحة منخفضة الكربون - السياحة البطيئة ) التي باتت منشودة على المستوى الدولي و على المستوى الوطني في الكثير من الدول التي التحقت بركب هذه السياحة , و تبنت اتجاهات وتجارب مبتكرة في اطار هذه السياحة , و تقوم على الاهتمام بكل أنواع الموارد و العناية بها و تنميتها و استثمارها بطريقة رشيدة و فعالة و توجيهها نحو الأنشطة السياحية العديدة على نحو مستدام , بعيدا عن كل اوجه الهدر و الاستنزاف , و بما يخدم البيئة و أصحاب المشاريع السياحية , و المجتمعات المحلية المضيفة اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا , و بالآلية و الكيفية التي من شأنها ان تمنع او تحد من الآثار السلبية التي قد تتمخض عن السياحة الان او مستقبلا . و يضم الكتاب بين صفحاته ( 14 ) بحثا قيما , منها ( استراتيجية السياحة في مثلث الشمس - منطقة سياحية في غيريرو المكسيكية -  : تحليل مع نظرية بالاعتماد على الموارد والنظرية المؤسسية ) للدكتور ( خوسيه ج . فارجاس هرنانديز ) الأستاذ الباحث بالمركز الجامعي للعلوم الاقتصادية و الإدارية في جامعة ( غوادالاخارا ) المكسيكية بالاشتراك مع الدكتورة ( آنا يانيتي ارياس اوروزكو ) مديرة الإدارة للمركز المذكور . و ( تحليل و تقسيم الزوار في منطقة محمية طبيعية – تداعيات التسويق ) للدكتورة ( سونيا فيراري ) أستاذة السياحة و التسويق المكاني بجامعة ( كالابريا ) الإيطالية بالاشتراك مع الدكتورة ( مونيكا جيلي ) و الدكتور ( لويجي بولاني ) من جامعة ( تورينو ) الإيطالية . و ( التنمية المستدامة و ريادة الاعمال في الفندق و المنتجع ) ل ( بارثو سبال ) . و ( تحليل اقتصادي للقطاع السياحي في البحرين ) للدكتور ( انيس خياطي ) الأستاذ المساعد بكلية إدارة الاعمال – جامعة البحرين . و ( إدارة المعرفة في خدمات السياحة : استعراض ادبي و دراسة حالة , حالة ايناتيل ) ل ( سيرجيو تيكسيرا ) ( ايناتيل هو المعهد الوطني للاتصالات في البرازيل ) . بالإضافة الى مجموعة أخرى من البحوث القيمة لبحاث اكفاء . علما هناك كتاب آخر يحمل نفس العنوان ( إدارة موارد السياحة المستدامة ) صدر في حينه عن ( منظمة السياحة العالمية ) التابعة للأمم المتحدة في عام 2004 .
bindanyal@hotmail.com





49
صورة الاسبوع : رموز تاريخية مرسومة على جدران مدينة عنكاوا

50
كتاب ( وجهات نظر عالمية حول السياحة الدينية و الحج )
Global Perspectives on Religious Tourism and Pilgrimage


بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( وجهات نظر عالمية حول السياحة الدينية و الحج ) 2017 باللغة الإنكليزية عن دار نشر ( آي جي آي ) الاكاديمية الدولية في الولايات المتحدة الامريكية , و المتخصصة بنشر البحوث العلمية الرصينة . و يقع في ( 236 ) صفحة من القطع الكبير . و قد حرره الدكتور ( حاتم الجوهري ) أستاذ التسويق بجامعة ( برمنغهام سيتي ) بالمملكة المتحدة , و الدكتور ( ديفيد جون ادواردز ) من كلية الاعمال بالجامعة نفسها , و الدكتور ( عيد رياض ) من جامعة الامارات العربية المتحدة . يتناول الكتاب موضوع الحج , و السياحة الدينية باعتبارها من اقدم أنواع السياحة التي عرفها الانسان . كما انها من اسرع أنواع السياحة نموا على المستوى العالمي , و قد قدرت إيراداتها من قبل منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ب ( 18 ) مليار دولار امريكي في عام 2013 , انفقها نحو ( 300 – 330 ) مليون سائح . و بحسب تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة ( اليونسكو ) فأن ( 20 ) في المائة من المعالم المدرجة على قائمة التراث العالمي على مستوى العالم لها طابع ديني – روحي , و بحسب دراسة أخرى نشرتها ( المجلة الدولية للسياحة الدينية و الحج ) فان الدين هو دافع و محرك فعال و مؤثر في صناعة السياحة الدولية . و على النطاق الوطني فقد أظهرت دراسة نشرها ( مركز دراسات تنمية المجتمعات ) في دلهي – الهند 2015 و اشارت اليها صحيفة ( مينت ) الهندية , ان غالبية الذين شملهم الاستطلاع من المجموعات الدينية الرئيسية قد مارسوا السياحة الدينية خلال 2013 – 2014 , و ( 50 ) في المائة منهم قد خططوا للقيام بمثل هذه السياحة في العامين المقبلين . و وفقا لأحدى الصحف المحلية الإيرانية فان هناك نحو ( 5) ملايين سائح اجنبي يزور ايران سنويا لأغراض السياحة الدينية , وان ( 3 ) ملايين منهم تقريبا هم من العراق و تركيا و الهند و أفغانستان و دول الخليج العربي . اما المملكة العربية السعودية فقد استقبلت في عام 2015 نحو ( 1,95 ) مليون حاج , و بحسب الخطة الاقتصادية ( رؤية 2030 ) من المخطط ان تسجل المملكة عائدات عن الحج بقيمة ( 12,53 ) مليار دولار امريكي . و من البحوث التي تضمنها هذا الكتاب : ( السياحة الدينية في جنوب افريقيا : التحديات , الافاق و الفرص ) ل ( يوناثي سونوا بيل هناما ) و ( بورشيا بيرل سياندا سيفولو ) من جامعة ( تشوان – جنوب افريقيا ) . و ( الجنة المفقودة : الطبيعة الدينية للسياحة ) ل ( ماكسيميليانو ايمانويل كورستانج ) الأستاذ المشارك في جامعة ( باليرمو ) الأرجنتينية . و ( الاصالة و التجربة البوذية : نهج متعدد الابعاد ) ل ( مونيكا جيلي ) من جامعة ( تورينو ) الإيطالية . و ( اقتصاديات السياحة الدينية – الحج و العمرة – في المملكة العربية السعودية ) للدكتورة ( عبلة عبدالحميد محمد بخاري ) الأستاذة المشاركة بقسم الاقتصاد – كلية الاقتصاد و الإدارة - جامعة الملك عبدالعزيز السعودية . و ( صور الحلال : وجهة نظر المسافر في سوق الحلال في المانيا و سنغافورة ) للدكتورة ( نهى بسيوني ) أستاذة و رئيسة قسم التسويق بكلية تكنولوجيا الإدارة بالجامعة الألمانية في القاهرة – جمهورية مصر العربية . و ( الحج الكاثوليكي في أوروبا : التقاليد والتحديات المعاصرة ) ل ( داريوس ليوتيكاس ) من ( مركز ليتوانيا للبحوث الاجتماعية ) في ليتوانيا . بالإضافة الى بحوث أخرى قيمة ل ( ايسو التاش ) من جامعة ( اكساراي ) في تركيا , و ( اندرو لينش ) الأستاذ بجامعة سيدني في استراليا , و غيرهما .
bindanyal@hotmail.com


 
 

51
صورة الأسبوع : زهور برية تنمو في بستورة _ اربيل .

52

كتاب ( سياحة الاهتمامات الخاصة : مفاهيم , سياقات و حالات )
 Special Interest Tourism : Concepts , Contexts and Cases 


بنيامين يوخنا دانيال

صدر حديثا عن دار نشر ( كابي ) البريطانية  كتاب باللغة الإنكليزية يحمل عنوان ( سياحة الاهتمامات الخاصة : مفاهيم , سياقات و حالات ) 2018 , و هو من تحرير الدكتورة ( شيلا اغاروال ) و الدكتور ( غراهام بوسبي ) و الدكتورة ( رونغ هوانغ ) الاساتذه بجامعة ( بليموث ) في المملكة المتحدة . و يقع في ( 256 ) صفحة من الحجم الكبير. يتضمن الكتاب ما يلي : مقدمة , و مدخل الى سياحة الاهتمامات الخاصة , الجزء الأول : الاسرة و سياحة الايمان , السياحة الاجتماعية , السياحة الاسرية , سياحة الكاتدرائيات, السياحة الإسلامية .الجزء الثاني : الفنون التعبيرية , السياحة الأدبية , السياحة الموسيقية , سياحة الأفلام , سياحة الكرنفالات . الجزء الثالث : السياحة النشطة او السلبية , السياحة الرياضية : الغولف , سياحة المغامرات . الجزء الرابع : الترفيه العلاجي , سياحة التسوق , السياحة الغذائية ( سياحة المأكولات ) , سياحة الحدائق . الجزء الخامس : السفر دوما : سياحة المواصلات , السياحة البطيئة . الجزء السادس : الخاتمة , الخلاصة . و يعرف عن ( سياحة الاهتمامات الخاصة ) ( اس آي تي ) بانها من اسرع أنواع السياحة نموا على مستوى العالم , و قد جاءت تلبية لرغبات و اهتمامات و حاجات خاصة لفئات معينة من السياح , كالسياح الذين يرغبون في مشاهدة الفراشات الملونة في موئلها الحقيقي ( أماكن معيشتها ) , او في موسم هجرتها ,  كما يحصل بالنسبة للفراشات الملكية التي تنطلق مهاجرة من المكسيك و تنتهي في كندا عبر الولايات المتحدة الامريكية و تعود ادراجها في رحلة معاكسة مسجلة بذلك واحدة من اغرب الحوادث البيئية . او السياح الذين يرغبون في رؤية الهجرة المليونية للحيوانات البرية من الحديقة الوطنية ( سيرنجيتي ) في تنزانيا الى محمية ( ماساي مارا ) الوطنية في كينيا عبر نهر ( مارا ) في حزيران – تشرين الأول من كل عام . كذلك قيام عشاق الشعر و الادب من السياح بزيارة الدار التي شهدت ولادة الشاعر الأمريكي الكبير ( والت ويتمان ) ( 1819 – 1892 ) في ولاية غرب هيلز بنيويورك بالولايات المتحدة الامريكية بعد ان حولت الى متحف تديره ( جمعية مسقط رأس ويتمان ) , و قد سجلت ( 18 ) الف زيارة في عام 1994 مقابل ( 1800 ) زيارة في عام 1984 , او داره الواقعة في ( 330 ) شارع مارتن لوثر كينغ الابن في ( كامدن ) بنيوجرسي , و قد حولت الى متحف أيضا ليستقبل يوميا مختلف الزوار و من شتى الولايات الامريكية و بلدان عدة . او قيام سائح مهتم بالبيئة برحلة الى وجهة سياحية قريبة , باستخدام وسائل النقل المسببة لأقل الانبعاثات من الغازات الدفيئة ( غاز ثاني أكسيد الكربون و غيره ) الكامنة وراء ظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري , و النزول في فندق صديق للبيئة و لمدة قصيرة مع الاقتصاد في استخدام الطاقة الكهربائية و المياه و خدمة الانترنيت , و تناول الأغذية و المشروبات المحلية التقليدية ( الأغذية و المشروبات المستدامة ) , و شراء برنامج سياحي منخفض الكربون يتضمن السير على الاقدام و ركوب الدراجة الهوائية او قارب تجديف و استخدام العربات التي تجرها الخيول الخ ..... , و شراء منتجات حرفية يدوية محلية بهدف الاقتناء و الاهداء ,  مع تحمله لتكاليف إضافية للمساهمة في دعم مشاريع لتحييد الكربون , و ذلك بهدف ترك اخف بصمة كربون ممكنة على البيئة .
bindanyal@hotmail.com
 

53
كتاب ( سياحة الفرصة الأخيرة : أماكن , معالم و حيوانات للمشاهدة قبل ان تختفي )
Last Chance Tourism : Places , Landmarks and Animals To See Before They Disappear

بنيامين يوخنا دانيال 

صدر كتاب باللغة الإنكليزية بعنوان ( سياحة الفرصة الأخيرة : أماكن , معالم و حيوانات للمشاهدة قبل ان تختفي ) ل ( انديانا ستاندفيلد ) 2017 . و يدور حول ( سياحة الفرصة الأخيرة ) , وهي نمط سياحي حديث نسبيا , و ترتبط بالدرجة الأساس بالأماكن و المناطق المتأثرة و المعرضة للتغير على نحو كبير و بين , و ذلك جراء ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ التي تؤثر على مختلف النواحي على وجه كرتنا الأرضية , مثل بعض المناطق القطبية و الجزر المرجانية المتميزة و الغابات المطيرة و مواقع التراث العالمي و غيرها , فتتملك الأشخاص الرغبة في زيارتها , و مشاهدة بعض المناظر التي قد تزول و تختفي , او قد تتأثر و تتغير كثيرا بسبب هذه الظاهرة , مخافة ان تفوت عليهم فرصة مشاهدتها و تصويرها . و يشمل ذلك الوقوف على الأنظمة الايكولوجية النادرة و القيمة المهددة , و مشاهدة الحيوانات و النباتات التي قد تدخل قريبا قائمة الانقراض تحت وطأة هذه الظاهرة و غيرها من الأسباب ( مثل الصيد الجائر و إزالة و اتلاف الغابات ) . و كذلك زيارة بعض المناطق والأماكن التي تشهد حدوث كوارث طبيعية ( مثل البراكين ) خلال فترات زمنية متباعدة , فتصيبها تغيرات جذرية و جسيمة , و بخاصة من جهة التشكيلات الجيولوجية . و من الأمثلة على ذلك , حالة الحديقة الجليدية الوطنية في ولاية ( مونتانا ) الامريكية التي تعتبر من اهم المعالم السياحية في الولاية , و استقبلت في عام 2016 نحو ثلاثة ملايين سائح , و تشير التقارير العلمية الى تراجع عدد الأنهار الجليدية فيها من ( 150 ) نهر في عام 1850 الى ( 26 ) في الوقت الحالي بالإضافة الى ( 13 ) نهرا عاديا مع احتمالية اختفاء او ذوبان الأخيرة بين 2020 – 2030 . و حالة جبل ( كليمنجارو ) في تنزانيا الذي يفقد سنويا مساحات و كميات من ثلوجه , و تتقلص أعداد و مساحات الأنهار الجليدية التي تجري من خلاله من جراء الاحترار العالمي (  82 % خلال 1912 – 1989 ) , مع حصول انخفاض دائم في ارتفاع الثلوج التي تغطي قمته العليا ( كيبو ) ,  و بحسب العلماء سيفقد هذا الجبل ميزته الفريدة على مستوى افريقيا و العالم في غضون ( 10 – 20 ) سنة القادمة , الامر الذي سينعكس سلبا على قوته في جذب السياح باعتباره من اهم المغريات السياحية الطبيعية الفعالة و المؤثرة في البلاد . كذلك الامر بالنسبة لحديقة ( كاسبر ) الوطنية في ( البرتا ) كندا . و نهر ( رون ) الجليدي في سويسرا و نهر ( باستيرز ) الجليدي في النمسا و غيرهما من الأنهار الجليدية المنتشرة في جبال الالب الأوروبية التي كانت قبلة للسياح ومفعمة بمختلف الأنشطة السياحية و الرياضية الشتوية التي تراجعت بفعل ظاهرة التغير المناخي والاحترار العالمي , فتقلص حجم الكتلة الثلجية و قلت التساقطات الثلجية و انحسرت مساحات الغطاء الثلجي و تغيرت توقيتات بدء و انتهاء موسم الثلج فيها . و هناك حالة الحيد المرجاني العظيم في استراليا الذي يدر على اقتصاد البلاد عدة مليارات من الدولارات سنويا , و الفراشة الملكية في المكسيك و طائر ( البفن ) في ايرلندا و جزر فارو في اقصى شمال أوروبا و الفهد الثلجي و غيرها كثيرة . و هذه بعض الأماكن و المعالم و الحيوانات التي ينصح بمشاهدتها عن قرب قبل ان تختفي .
bindanyal@hotmail.com 
 

54
صورة الأسبوع : حديقة مارت شموني العامة في عنكاوا . Mart Shmoni Public Garden in Ankawa _ Erbil _ Iraq

55
كتاب ( النزل اليابانية و ينابيع المياه الساخنة )
Japanese Inns and Hot Springs 

بنيامين يوخنا دانيال
صدر عن دار نشر ( توتل ) 2017 كتاب باللغة الإنكليزية بعنوان ( النزل اليابانية و ينابيع المياه الساخنة : الدليل الى افضل الريوكان و الاونسن ) من تأليف البريطاني ( روب غوس ) المقيم في اليابان و مؤلف عدة كتب ( 6 كتب و آخر قيد الاعداد ) عن الثقافة و الفنون و الحياة في اليابان و الحائز على عدة جوائز وطنية و عالمية . و الصور بكاميرا المصور الياباني المبدع ( اكيهيكو سيكي ) . و يقع في ( 240 ) صفحة ملونة . يتناول الكتاب موضوع النزل اليابانية التقليدية المعروفة محليا بال ( ريوكان ) و تعود أصولها الى القرن الثامن الميلادي , و الى فترة ( نارا ) على وجه التحديد ( 710- 784 م ) , و هي نزل تقليدية على الطراز الياباني الأصيل , و بها نحو ( 12 ) غرفة و بقية الخدمات مثل الطعام و الشراب , و هي في الغالب وسط الطبيعة , و تعمل تحت مظلة جمعية النزل و الفنادق اليابانية , و مجموعة النزل اليابانية . و هناك ايضا حمامات مياه الينابيع الساخنة المعروفة بال ( اون سن ) التي يعرفها الشعب الياباني منذ القديم و يعرف أهميتها الصحية و الاستشفائية , فمارسوا فيها طقوس ال ( توجي ) و صارت احد اركان ثقافة الاستحمام , و قد ورد ذكرها في كتابات قديمة تعود الى القرن الثامن الميلادي , و بحسب الخبراء تعتبر ينابيع المياه الساخنة المسماة ( دوجو ) في ( ماتسوياما - اهيمه ) من اقدمها , و قدر عمرها بأكثر من ( 1000 سنة ) , و قد ورد ذكرها في المجموعة الشعرية القديمة ( مان يوشو ) ( 759 م ) , كما اكتشفت بالقرب منها بقايا أوان فخارية عمرها نحو ( 3000 ) سنة . و من اقدمها أيضا ينابيع ( اريما ) في ( كيتاكو – كوبي ) التي تشير الوثائق التاريخية الى قيام الراهب ( جيوكي ) بزيارتها ( 668 – 749 م ) , و ينابيع المياه الساخنة ( نانكي شيراهاما ) في ( شيراهاما - واكاياما , كانساي ) . و قد ورد وصف و استخدامات الينابيع الثلاثة هذه في تاريخ الاباطرة الأوائل . علما في اليابان نحو ( 25000 ) ينبوع للمياه الساخنة , و هي موزعة في كافة ارجاء البلاد تقريبا , و بخاصة في ( شوبو ) و ( كيوشو ) و ( توهوكو ) , و قد شرع لها قانون خاص في عام 1948 ( قانون ينابيع المياه الساخنة ) حول الشروط الواجب توافرها في هذه الينابيع و كيفية استغلالها و الانتفاع منها . و معظم هذه الينابيع قد جاء بفعل البراكين البالغ عدد النشطة منها ( 109 ) , و يشكل هذا الرقم عشرة في المائة من مجموع البراكين النشطة على مستوى العالم . و قد استثمرت ينابيع المياه الساخنة اليابانية في شتى أنواع النشاطات السياحية و الصحية و الترويحية  و الرياضية و على نطاق واسع , من خلال انشاء النزل التقليدية و الفنادق و المنتجعات ( 3000 منتجع ) و المراكز الصحية الحديثة  و غيرها من المنشآت بالقرب منها , و كذلك المتنزهات و مدن الملاهي . و من اشهرها : كوساتسو , هاكوني , ابوسوكي , كوروكاوا , شيبو , يوفوين , جيرو , بيبو , نوبوريبيتسو . و تعمل هذه النزل تحت مظلة منظمة ( هيتوو ) و وفق ضوابط و تعليمات خاصة .
bindanyal@hotmail.com


56
صورة الاسبوع : بيع دمى قديمة في اربيل Selling old dolls in Erbil - Iraq

57
                                                                                                       
السياحة الجيوحرارية 
   Geothermal Tourism 

بنيامين يوخنا دانيال

يقصد ب ( السياحة الجيوحرارية – جيوثيرمال تورزم ) او ( سياحة الحرارة الجوفية ) توجه السياح الى مناطق انتشار ينابيع و عيون و آبار و نوافير و بحيرات المياه المعدنية الساخنة  و فتحات البخار و برك الطين و بعض أوجه النشاطات البركانية الآمنة لأكثر من غرض , و التي كثيرا ما تستغل في انشاء المنتزهات و الحدائق الوطنية الحرارية ( ثيرمال باركس ) , بالإضافة الى المنتجعات العلاجية و مراكز الاستجمام و الاستشفاء . و قد عرف الانسان قديما هذه الموارد البيئية الطبيعية الهامة و استخدمها في حياته اليومية لأغراض شتى , مثل الطهي و الاستحمام و العلاج و التدفئة و الاحتفال , كما فعل الهنود الحمر في امريكا قبل عشرة الاف سنة تقريبا . و تشير الاكتشافات الاثرية التي تعود الى ( 300 – 400 ) سنة قبل الميلاد الى وجود مثل هذه المنتجعات و الحمامات الصحية في إيطاليا منذ القدم ( بومبي , كابوا , تيانو ) . اما منتجع ( هوا تشينغ ) للمياه الساخنة في منطقة ( لين تونغ ) بمدينة ( شيآن ) الصينية فيعود تاريخه الى اكثر من ستة الاف سنة . كذلك ينبوع ( هوادي ) في ( صندقلي ) التركية الذي يعود تاريخه الى الف عام . و تحظى هذه الموارد  بأهمية خاصة في كثير من الدول باعتبارها مغريات سياحية ( طبيعية ) يقبل عليها السياح من خارج و داخل البلاد , و ينفقون عليها مبالغ طائلة , ترفد اقتصاد البلاد و المنطقة , ناهيك عن أهميتها العلمية و الاقتصادية و البيئية . كما ان هناك مناطق كثيرة في العالم تتوفر فيها مثل هذه الينابيع , فأصبحت وجهات سياحية مشهورة على خارطة السياحة العالمية  , الامر الذي صاحبه تحسن في المستوى المعيشي للمجتمعات المحلية التي تقطن فيها مع زيادة وعيهم البيئي بأهمية هذه الينابيع و العيون على ضوء أسس و قواعد الاستدامة . و منها على سبيل المثال ( لويكرباد ) السويسرية التي استغلت ينابيعها الحارة منذ أيام الرومان . و هناك نحو ( 3000 ) منطقة في اليابان تنتشر فيها مثل هذه الينابيع و تسمى ( اون سن ) , و منها ( اوكوهيدا , توهوكو , بيبو , هوكايدو , ايكاو ) . و مناطق ( الحمة , الطفيلة , اللسان , جرش , الأزرق , وادي زرقاء , ماعين , وادي ام هديب , وادي اليرموك , وادي العرب ) في الأردن . و ( ساري , بهشير , يله كنيد , خرقان , نوشهر , جالوس , ارشيا , محلات , تنكابن , رامسر ) في ايران . و ( قربص , بنزرت , الحامة ) في تونس . و ( باموكالي , يالوفا , باليكسير ) في تركيا  . و ( روتوروا , واكاريواروا , تي بويا , اوراكي كوراكو , وايكاتو ) في نيوزيلندا , وقد استقبلت الأخيرة ( أي وايكاتو ) في عام 2011 وحده نحو ( 2.5 ) مليون زائر محلي و اجنبي , انفقوا اكثر ( 200 ) مليون دولار . * للمزيد من الاطلاع , ينظر ( السياحة الصحية ) للباحث , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2011 . 
bindanyal@hotmail.com




58
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       
صدور ( الاتجاهات و السياسات السياحية لمنظمة التعاون الاقتصادي و التنمية 2018 )
OECD Tourism Trends and Policies 2018


بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتيب حديث باللغة الإنكليزية عن منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية المعروفة اختصارا ب ( اويسد ) , و تحت عنوان ( الاتجاهات و السياسات السياحية لمنظمة التعاون الاقتصادي و التنمية 2018 ) , و هي منظمة تأسست في 30 أيلول 1961 بمبادرة من ( 18 ) دولة أوروبية بالإضافة الى الولايات المتحدة الامريكية و كندا , لتحل محل ( منظمة التعاون الاقتصادي الأوروبي ) التي اسست في عام 1948 , اما الان فتضم في عضويتها ( 35 ) دولة من أمريكا الشمالية و الجنوبية و أوروبا و آسيا و المحيط الهادي , و مقرها الرئيسي في ( شاتو دو لا مويت - باريس – فرنسا ) . و لها لجنة سياحية متخصصة رفيعة المستوى , دأبت منذ عام 1948 على متابعة و دراسة و تحليل السياسات السياحية و التغيرات الهيكلية الحاصلة في القطاع السياحي , و انعكاساتها على تنمية و تطوير السياحة الداخلية و الدولية بالنسبة للدول الشريكة , و تسعى بخطى حثيثة لتعزيز الاهمية  الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية و الثقافية للسياحة مع تشجيع الاتجاهات الحديثة المتعلقة بالاستدامة البيئية و السياحة منخفض الكربون و غيرهما , بالتعاون و التنسيق مع المنظمات الدولية و الإقليمية و الوطنية المعنية بالسياحة و السفر و غيرها , مثل منظمة السياحة العالمية . و باعتماد البيانات و الاحصائيات الحديثة و المدامة باعتماد التوصيات الدولية للإحصاءات السياحية لعام 2008 و الحساب الفرعي للسياحة : الاطار المنهجي الموصى به للعام المذكور . علما يصدر هذا المنشور القيم عن المنظمة المذكورة كل سنتين . و يفيد في رسم السياسات السياحية الناجحة , و اتخاذ القرارات السيادية المناسبة , و في تذليل الصعاب , و التغلب على المشاكل و التحديات التي قد تعترض مسيرة التنمية السياحية المستدامة الان و مستقبلا . 
bindanyal@hotmail.com   


59
صورة الاسبوع : مناظر بحرية من تايلند Sea Views from Thailand

60

 
صدور كتاب ( تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في السياحة 2018 )
Information and Communication Technologies in Tourism


بنيامين يوخنا دانيال

صدر حديثا عن دار ( سبرينغر ) الدولية للنشر كتاب ( تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في السياحة 2018 : وقائع المؤتمر الدولي في يونشوبينغ , السويد , 24 – 26 كانون الثاني 2018 ) . و هو المؤتمر الذي عقده ( الاتحاد الدولي لتكنولوجيا المعلومات في السفر و السياحة ) المعروف اختصارا ب ( ايفيت ) . و هو منظمة غير ربحية , شهدت النور في عام 1997 , و تعنى بالسياحة الالكترونية و تطبيقات تكنولوجيا المعلومات ( أي تي ) في السفر و السياحة . و الكتاب من تحرير الدكتور ( جوهو بيسونين ) رئيس قسم السياحة الالكترونية بجامعة شرق فنلندا / مركز الدراسات السياحية , و الدكتورة (  بريجيت ستانغل ) من كلية الضيافة و الادارة السياحية بجامعة ( سري ) البريطانية . و يشمل الكتاب على ثلاثة عشر فصلا في ( 542 ) صفحة من الحجم الكبير . و منها ( ربط الأطر التكنولوجية لتنفيذ وسائل الاعلام الاجتماعية – دراسة دولية للفنادق ) ل ( كارين هوجبرج ) و ( آنا كارين اولسون ) , و ( تقييم تطور و اثر منصة التعليم الالكتروني : حالة اكاديمية السفر السويسرية ) ل ( اليد غار باني – نيريني ) و ( نادزيا كالباسكا ) و ( لورينزو كانتوني ) , و ( تحويل العلامات التجارية من خلال وسائل الاعلام الاجتماعية و الانشاء المشترك : دروس من ماريوت الدولية ) ل ( شارون نيانغوي ) و ( ديمتريوس يوهاليس ) , و ( دراسة استكشافية للاعتماد على الدفع بواسطة الهاتف النقال بين المسافرين الصينيين ) ل ( روب لو ) و غيره , و ( استخدام بيانات المعاملات لتحديد البيئة المعتادة لحاملي البطاقات ) ل ( خوان موريلو ارياس ) و غيره , و ( تقييم المستهلك للروبوتات الخدمية للفنادق ) ل ( ليس بي توسيديا ) و ( سانغوون بارك ) , ( النفايات الغذائية المنزلية و السياحية : جدول اعمال استطلاعي ) ل ( جيمي ميرفي ) و غيره . بالإضافة الى بحوث قيمة أخرى لمجموعة من البحاث , و معظمهم من طلبة الماجستير و الدكتوراه من مختلف بلدان العالم , و منهم ( الكسندر توركوفسكي , رومان ايغر , جوليا بيك , ليا روشلر , توماس كوهلر , داريو كافانا ) . * للمزيد من المعلومات ينظر ( السياحة الالكترونية ) للباحث , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2010 . 
 bindanyal@hotmail.com





61
هل من آثار ايجابية للكوارث الطبيعية على السياحة ؟   
Is there a positive impacts of natural disasters on Tourism

بنيامين يوخنا دانيال

رغم الاثار السلبية الجسيمة و المعروفة للكوارث الطبيعية على السياحة بأنواعها و اشكالها , و بخاصة السياحة البيئية والسياحة الساحلية وسياحة الرياضات المائية ( الغطس , التزحلق السريع , الإبحار بقوارب الكياك , ركوب الأمواج ... ) , فقد تكون لبعض هذه الكوارث المتمثلة في الزلازل و البراكين و العواصف و الفيضانات و التسونامي و حرائق الغابات ... الخ بعض الاثار الإيجابية أيضا , و في بعض الحالات المحدودة , فكان ظهور نمط سياحي جديد اطلقت عليه تسمية ( سياحة الكوارث ) . و سوق نسوق هنا بعض الامثلة على ذلك . أولا : حالة مقاطعة ( الباي ) في شمال شرق الفلبين التي انفجر فيها مجددا في كانون الثاني الماضي 2018 بركان ( مايون ) الشهير , نافثا الى السماء أعمدة الحمم و الرماد و البخار ,  و اضر بمدينتي ( غينوباتان ) و ( كاماليغ ) على نحو كبير , و لكنه اغرى و جذب الكثير من السياح الذين صاروا يتوافدون على المناطق التي حوالي البركان للفوز برؤية المناظر الغريبة  التي خلفتها هذه الكارثة الطبيعية , و التقاط الصور التذكارية النادرة بالقرب منها , فارتفعت التدفقات السياحية في أجزاء من المقاطعة بشكل ملحوظ , و توسعت بعض النشاطات السياحية فيها . ثانيا : حالة بركان ( ايافيالايوكل ) الى الشمال من ( سكوجار ) في ايسلندا الذي شهد العديد من الثورات في تاريخه , و عدة نشاطات قوية في عام 2010 لدرجة عطل السفر الجوي في غرب و شمال أوروبا لأيام في نيسان و أيار من السنة المذكورة بسبب الرماد البركاني الذي تسبب بغلق المجال الجوي فوق اسكتلندا و ايسلندا الشمالية , و هناك متحف ( مركز زيارة ) خاص بهذا البركان افتتح في 14 نيسان 2011 , و يزوره السياح من داخل و خارج البلاد للوقوف على بعض خفاياه و اسراره عن قرب بعد ان صار معلما من معالم البلاد السياحية و من اهم المغريات السياحية الطبيعية . ثالثا : حالة منطقة ( سيداورجو ) بجزيرة ( جاوة ) الاندونيسية التي دمرتها النشاطات البركانية في 29 أيار 2006 , و قد غدت الان قبلة للسياح من مختلف بلدان العالم . و كذلك الحال بالنسبة لبركان ( توريالبا ) في كوستاريكا, و بركان ( ماسايا ) في نيكاراغوا و بركان ( نييراغونغو ) في الكونغو و بركان ( كيلوييا ) في هاواي . 
bindanyal@hotmail.com



62
ٍصورة الاسبوع : بيع الادوات الموسيقية في اربيل Selling musical instruments in Erbil - Iraq

63
Red Tourism
السياحة الحمراء


بنيامين يوخنا دانيال
ترتبط ( السياحة الحمراء ) او ( السياحة التراثية الشيوعية ) بالمواقع و المعالم و الأماكن ( المواقع الثورية  - مواقع السياحة الحمراء ) التي شهدت الاحداث البارزة و المتميزة في تاريخ الشيوعية  و لها رمزية ثورية , و ابرز الشخصيات و الرموز التاريخية من زعماء و قادة و ثوار و شهداء .... الخ , و أيضا المتاحف التي تضم متعلقات الحقب الماضية , و المناسبات المهمة التي يحتفل بها في عدة بلدان , و في مقدمتها جمهورية الصين الشعبية التي اعلنت عن خطة جدية و طموحة في هذا المضمار منذ عام 2004 , و يسجل هذا النوع من السياحة فيها معدلات نمو سنوية عالية , و تزخر بالعديد من هذه المواقع التي تشكل مغريات سياحية فعالة و مؤثرة في جذب و استقطاب أفواج السياح من داخل و خارج البلاد , مثل مدينة ( يانآن ) في مقاطعة ( شنشي ) التي أصبحت في عام 1937 مقرا للحكومة الشيوعية لمنطقة ( شنشي – قانسو – نينغشيا ) الحدودية و مركزا تدريبيا عسكريا و حزبيا في 1941 , و تستقبل القاعدة الثورية القديمة للحزب الشيوعي الموجودة فيها يوميا اكثر من ( 3000 ) سائح محلي و دولي , و ( قوانغان ) في مقاطعة ( سينشوان ) التي شهدت ولادة الزعيم ( دنغ شياو بينغ ) ( 1904 – 1997 ) , و ( رويجين ) في إقليم ( جيانغشي ) التي كانت مركزا مهما للنشاط الشيوعي الصيني و منها اطلق الجيش الأحمر ( جيش تحرير الشعب الصيني لاحقا ) المسيرة الطويلة الشهيرة في تشرين الأول 1934  ,  و كذلك ( جينغ قانغ شان ) . و من هذه المتاحف : متحف الحزب الشيوعي الصيني في ( شانغهاي ) الذي يمثل المنزل الذي شهد انعقاد اول مؤتمر للحزب في 1921 , و ايضا المتحف التذكاري لانتفاضة ( نانتشانغ ) في 10 تشرين الأول 1911 . و كذلك روسيا التي ابرمت اتفاقية تعاون مع الصين في عام 2015 من اجل تنشيط هذا النوع من السياحة . و ايضا المانيا التي تستقبل مدينة ( ترير ) فيها سنويا قرابة ( 150000 ) سائحا من جمهورية الصين الشعبية وحدها لكونها مسقط رأس ( كارل ماركس ) ( 1818 – 1883 ) صاحب ( بيان الحزب الشيوعي 1848 ) , وقد تحول منزله الى متحف يدار من قبل مؤسسة ( فريدريش ايبرت ) . و جمهورية جورجيا الديموقراطية التي فيها مدينة ( غوري ) مسقط رأس ( جوزيف ستالين ) ( 1878 – 1953 ) و قد تحول منزله الى متحف أيضا ( متحف ستالين ).
bindanyal@hotmail.com
 

64
صورة الاسبوع : حروف سريانية مرسومة على جدران مدينة عنكاوا

65
صورة الاسبوع : دور تراثية من حي خانقاه في اربيل Heritage houses from khanaqa district in Erbil

66
صورة الاسبوع : بيع بلابل النخيل بسوق الطيور في اربيل

67
صورة الاسبوع : طفلة تايلندية تتسول في شوارع جزيرة سيجانغ A Thai baby girl begging on the streets of Sichang

68
صورة الاسبوع : بيع الكواريك ( المهود الهزازة ) بسوق القيصرية في اربيل

69
Erbil city at evening صورة الاسبوع : مدينة اربيل في المساء

70
أدب / الموقف
« في: 17:42 22/01/2018  »

الموقف 

للشاعرة الكوردية : نجيبة احمد
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


نجيبة احمد : شاعرة كوردية مقروءة . ولدت عام 1954 في كركوك و فيها انهت مراحل الدراسة الابتدائية و المتوسطة و الثانوية . بدأت الكتابة منذ أواسط السبعينات من القرن الماضي . صدر لها ( وطن الام ) ط 2 – 1992 , ( راسان – مجموعة قصصية ) 1994 , ( بكاء ربيعي – قصائد ) 1993 و غيرها . و من شعرها قصيدة ( الموقف ) التي ترجمنا منها هذه المقاطع .

( 1 )
يلاحقونك في الغسق
فتترك خلفك المدينة مكرها
عندها احبس انفاسي
كذلك يفعل الأطفال الرضع في المهود
و النغران في الاوكار
كي لا تنبح عليك الكلاب النباجية الرابضة
عند باب السلطان
و عندما ينبلج الصبح
نبكيك جميعا بمرارة
* * *
يا من تعكس صفحات عمره
تاريخ هموم هذه الأرض
و سن الأشجار
و بسالة جبال كردستان
عذرا
فما عادت اشعاري
تدعو الى الضحك و الابتسام
لان وجنات الشوارع و الأرصفة
قد صارت تقطر دما
لان أشجار اللوز
قد مزقت الخمار الثلجي
لتدثر بدثار احمر اللون
لان كل ما يقع بين قامة الأرض
و صفحة السماء قد صار مضرجا بالدماء
( 2 )
يطاردونك في الغسق
فيتراءى لي كلكلك
كأنه خضم
تولد فيه كل لحظة
أسماء الهموم الصغيرة بالملايين
فتتراءى لي نفسي
في هذا الخضم
( 3 )
يلاحقونك في الغسق
فتتراءى لي هامتك
كأنها شلال ساه
تعترض طريقه آلاف الألوف
من الصخور و العوارض
و لكن دون ان يكف عن الترحال
دون ان يسكت عن الغناء
فتتراءى لي نفسي قبالة هذا الشلال المنهمر
كأنها حفنة ماء
لا تكاد تستقر على وجاذ
فتنجرف مع سيله العارم
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال . أربيل – العراق 2001 .






72
صورة الاسبوع : بيع الشواهين في اربيل

73
صورة الاسبوع : مناظر طبيعية من ماليزيا .

74
أدب / تعليم
« في: 18:18 02/01/2018  »

تعليم
 
شعر : شيركو بيكس
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


كانت (جميلة ) * تجدل
شعر ( الجزائر ) المسترسل بأسرارها و تقول :
أيها الوطن
ان قطعوا يدي اليمنى
لعلمت اليسرى
كيف تكتب اسمك
و ان قطعوا يدي اليسرى
لجعلت من أصابع قدمي
تعتاد كيف تكتب اسمك
و ان بتروا اطرافي الأربعة
سأكتب اسمك بالصراخ
و ان همد صراخي
أكون قد علمت نظراتي
كيف تحفر اسمك
في عيون الاوجال التي يستشعر بها
جلاوزة الغرف الباردة
أيها الوطن
* إشارة الى الشخصية الجزائرية المعروفة .
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل – العراق 2001 .




75
صورة الاسبوع : حقائب فلكلورية تباع في اربيل .

76
صورة الأسبوع : عنكاوا تزدان بزينة عيد الميلاد المجيد و رأس السنة الميلادية 2018


77
صورة الاسبوع : كنيسة مار كيوركيس الشهيد في اربيل .

78
صورة الاسبوع : ازياء تقليدية مرسومة على جدران مدينة عنكاوا .

79
صورة الاسبوع / مناظر من جورجيا
« في: 16:39 08/12/2017  »
صورة الاسبوع : مناظر من جورجيا

81
صورة الاسبوع : مناظر بالقرب من قلعة اربيل

82
صورة الأسبوع : كنيسة القلب الاقدس في أرادن _ دهوك .

83
صورة الاسبوع / حدائق من ماليزيا
« في: 21:58 15/11/2017  »
صورة الأسبوع :
حدائق من ماليزيا .


84
صورة الأسبوع : وادي زاويتة - دهوك .

85
صورة الاسبوع / كنائس من قبرص
« في: 10:14 04/11/2017  »
صورة الأسبوع :
كنائس من قبرص .         
Churches from Cyprus




86
صورة الاسبوع : كنيسة الرسولين بطرس و بولس في عنكاوا - تحت الانشاء

87
صورة الأسبوع: بيع الاثريات و النحاسيات في اربيل .

88

صورة الأسبوع : -
سياح في زيارة للمعبد الكمبودي  بانتياي سري  المخصص للاله الهندوسي شيفا في انغور . 19 / 12 / 2015 .


89
مزار مارت شموني في عنكاوا . 2017 / 10 / 10 .

90
صورة الأسبوع :
بيع الكلاش ( الكيوة ) في أربيل . 4 / 10 / 2017 .
Selling Klash Shoes in Erbil – Iraq




91
صورة الاسبوع / بارك عنكاوا
« في: 19:18 29/09/2017  »
صورة الأسبوع :
بارك عنكاوا . 25 / 9 / 2017 .
Ankawa Park

92
صورة الاسبوع / تماثيل من جورجيا
« في: 21:36 24/09/2017  »
صورة الأسبوع :
تماثيل من جورجيا .
Statues from Georgia

93
صورة الأسبوع :
ابنية دينية بوذية من لاوس . ت 2 / 2015 .
Buddhist – Religious Buildings from LAOS 


94
صورة الأسبوع :
كنيسة مارقرداغ الشهيد في أربيل . 13 / 9 / 2017 .
Mar Qardagh Church in Erbil – Iraq


95
صورة الأسبوع :
شلال كلي علي بك في أربيل . 7 / 9 / 2017 .
Gali Ali Bag Waterfall – Erbil . Iraq


96
صورة الأسبوع :
كنيسة خيمة التجلي في عنكاوا – أربيل . 1 / 9 / 2017 .
Church of the Transfiguration tent in Ankawa – Erbil , Iraq




97
صورة الأسبوع :
بيع المنسوجات اليدوية في اربيل – العراق . 27 / 8 / 2017 .
Selling Textiles in Erbil – Iraq 

98
صورة الأسبوع :
كنيسة ماركيوركيس في ديانا – أربيل . 18 آب 2017 .
The Assyrian Church of The East – Saint George – Diana – Erbil , Iraq


99
أدب / القبج
« في: 17:13 21/08/2017  »

القبج   

شعر : مسعود بريشان
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


شاعر كوردي من مواليد أربيل 1958 . يكتب منذ بداية السبعينات . صدرت له مجموعة ( هه نكاو  كه ويت  ناكات ) عام 1978 .

انت رفيق الجبال
و الجداول و الوديان ..
حر انت
تمقت القفص الضيق
بينما كل الناس
يرومون حبسك
داخل القفص ..
أيها القبج :
عندما تحبس
كف عن ارسال صوتك
مغنيا
و عندما تطلق نحو الذرى
و سفوح الجبال
صدح للعالم محتفلا
و انشد اغنية
العتق ...
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل – العراق 2001 .

100
صورة الأسبوع :
معبد بايون الاثري في انغور ثوم بكمبوديا في 20 / 12 / 2015 .
Bayon Temple in Angkor Thom  – Cambodia

101
صورة الأسبوع :
متاحف داخل قلعة أربيل - 7 آب 2017 .
Museums inside Erbil Citadel


102
صدور كتاب ( آفاق سياحية ) للباحث ( بنيامين يوخنا دانيال )

صدر عن مطبعة ( بيشوا ) في أربيل - العراق 2017 كتاب جديد للباحث ( بنيامين يوخنا دانيال ) تحت عنوان ( آفاق سياحية ) , و يتضمن مقدمة قصيرة و اضمامة جديدة من المقالات التي سبق نشرها رقميا خلال 2015 – 2017 . و هو يتناول جملة من المواضيع الحيوية المتعلقة بالسياحة و السفر و المطروحة في السنوات الأخيرة بقوة و فعالية , و منها تلك المتعلقة بأشكال و أنماط جديدة من السياحة المستدامة , مثل السياحة منخفضة الكربون و السياحة البطيئة و السياحة الايكولوجية و السياحة الايكوثقافية , بالإضافة الى مواضيع تخص واقع السياحة و المخاطر و التحديات التي تعيشها في ظل ظاهرة الاحتباس الحراري و التغيرات المناخية التي القت بظلالها الثقيلة على كثير من النواحي , و منها السياحة و السفر طبعا . اما المقالات ال ( 38 ) التي تضمنها الكتاب فقد جاءت تحت عنوان : تجارب في السياحة الايكولوجية , بين السياحة البطيئة و السياحة منخفضة الكربون , انحسار السياحة الساحلية في بعض الدول بسبب التغيرات المناخية , الاستدامة من خلال السياحة الايكوثقافية , الاثار السلبية للتغيرات المناخية على السياحة , السفر المستدام في كمبوديا , الاستدامة من خلال السياحة منخفضة الكربون : مملكة بوتان نموذجا , سياحة مراقبة الحيتان : نبذة تاريخية , السياحة العرقية في لاوس , سياحة المستحاثات , بمناسبة اليوم العالمي للغابات 2016 : السياحة و الغابات , المعهد الدولي للسلام من خلال السياحة , الاثار السلبية للتغيرات المناخية على سياحة مراقبة الطيور البرية , صيد الحيتان ام مشاهدتها ؟ , بمناسبة اليوم العالمي للاحياء البرية 2017 : الاستدامة من خلال سياحة الاحياء البرية , سياحة المانغروف في ظل التغيرات المناخية , المجلس العالمي للسياحة المستدامة , السياحة المستدامة في لاوس , تأثير تغير المناخ على صحة السائح , الجمعية الدولية للسياحة الايكولوجية , من اجل سياحة ايكوثقافية حقيقية في السودان , الاثار السلبية للتغيرات المناخية على سياحة مشاهدة الفراشات الملونة , جوائز منظمة السياحة العالمية للتميز و الابتكار 2017 , السياحة الايكولوجية في كمبوديا , السنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من اجل التنمية 2017 , تراجع السياحة في بعض مواقع التراث العالمي بسبب التغيرات المناخية , السياحة العرقية كأحد اشكال السياحة الثقافية في الفلبين , السياحة الايكوثقافية في كمبوديا , مونتينيغرو تسعى لتكون وجهة سياحية منخفضة الكربون , منتجعات التزلج على الثلوج تحت رحمة التغيرات المناخية , اليوم العالمي للغابات 2017 : أهمية السياحة للغابات , السياحة في الدول الجزرية الصغيرة النامية تحت وطأة التغيرات المناخية , سياحة مراقبة الطيور البرية في السودان , المنظمة الدولية للسياحة الاجتماعية , السياحة الايكوثقافية سبيلا للاستدامة في الفلبين , نحو سياحة مجتمعية – ثقافية فاعلة في السودان , السياحة الايكولوجية من اجل الاستدامة في السودان . و يقع الكتاب في ( 140) صفحة من الحجم المتوسط . و هو الكتاب ال ( 27 ) الذي يصدر للباحث في حقل السياحة و الفندقة .

 

103
صورة الأسبوع :
سياح اجانب في زيارة لمعبد ميبون في انغور بكمبوديا في 23 / 12 / 2015 .

104
صورة الأسبوع :
بيع الفخاريات في أربيل .
Selling Pottery in Erbil , Iraq


105
صورة الأسبوع :
 مشروع تطوير موقع سراه سرانغ الاثري في كمبوديا في 19 / 12 / 2015 .                 
Development Project of Srah Srang Complex , Cambodia

106
بين السياحة البطيئة و السياحة منخفضة الكربون   


بنيامين يوخنا دانيال

يرد مصطلح ( السياحة البطيئة ) في الادبيات السياحية الحديثة ( ديكينسون , لومزدون , روبينز , رولينسون , ماكغراث , كاربينيلي , ماركويل , ويلسون , و فولاغار ... ) للدلالة على احد اشكال ( السياحة منخفضة الكربون ) التي تعتبر من أنواع ( السياحة المستدامة ) . و تقوم على ثلاث قواعد رئيسية متعلقة بقرب الوجهة السياحية التي يقع عليها الاختيار من قبل السياح و سبل بلوغها و وسائل النقل المستخدمة في التنقل فيها و نوعية  و طبيعة البرامج السياحية التي سيشاركون فيها أولا , و الآثار البيئية التي يتركونها جراء سفرهم و اقامتهم المؤقتة من جهة ما يتسببون بها من انبعاثات من الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) الكامنة وراء ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ و البصمة الكربونية التي يخلفونها ثانيا , و المدة التي يقضونها في رحلتهم السياحية و السلوكيات السياحية التي يمارسونها خلال ذلك و بخاصة تجاه البيئة الطبيعية و المجتمعات المحلية ثالثا . و ذلك من خلال قيام السياح باختيار اقرب وجهة سياحية ممكنة بالنسبة لأماكن اقامتهم , و استخدام وسائل النقل غير السريعة لبلوغها للفوز برؤية اكبر قدر ممكن من المناظر الطبيعية الخلابة في طريقهم اليها و قضاء الوقت الكافي من اجل ذلك و لضمان اكبر قدر من الاتصال بالطبيعة , و السير على الاقدام و ركوب الخيل و استخدام زوارق التجديف و الدراجات الهوائية و العربات التي تجرها الحيوانات في تنقلاتهم و رحلاتهم الداخلية و الاقدام على شراء البرامج السياحية منخفضة الكربون , و التفاعل و الانسجام مع السكان المحليين و قضاء الوقت الكافي بين ظهرانيهم و الاهتمام بالتفاصيل المتعلقة بهم مع ضرورة احترام هويتهم الثقافية و الاجتماعية , و ارتياد المطاعم التي تقدم الاكلات الشعبية المعدة و المطهوة من مواد و مصادر محلية و بالطرق التقليدية ( الوجبات البطيئة او الوجبات منخفضة الكربون ) , و النزول في البيوت التي يملكها و يديرها هؤلاء او في الفنادق الخضراء و المنتجعات السياحية الصديقة للبيئة و غيرها . و ذلك بهدف تخفيف الاثار البيئية لرحلتهم السياحية , و التقليل من الانبعاثات الكربونية الناجمة عنها , و اتاحة افضل فرص انتفاع للمجتمعات المحلية المستقبلة ( المضيفة ) من خلال استخدام الافراد في الترجمة و الارشاد السياحي و شراء المنتجات الحرفية اليدوية و غيرها من السلع و الخدمات السياحية , و المحافظة على الموارد المحلية المتوافرة , و بخاصة البيئية منها , و تأمين استمراريتها و ديمومتها و وصولها للأجيال القادمة اكثر غنى و تنوعا و تطورا , و بما ينسجم و قواعد الاستدامة البيئية المعروفة . و قد جاءت فكرة ( السياحة البطيئة ) و شهدت النور بذات الطريقة التي ظهرت بها فكرة ( الوجبة البطيئة ) او ال ( سلو فود ) التي اطلقها الإيطالي ( كارلو بيتريني ) ( 1949 - ... ) في عام 1986 و أصبحت حركة دولية مناهضة ل ( الوجبة السريعة ) منذ عام 1989 . للمزيد من الاطلاع ينظر ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) للباحث , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2017 .
bindanyal@hotmail.com


107
صورة الأسبوع :
بيع اسماك الزينة في أربيل – العراق .


108
أدب / قصيدتان من لطيف هلمت
« في: 09:21 18/07/2017  »

قصيدتان من لطيف هلمت


ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

( 1 ) الخارطة
عندما ابت
اوصدوا بوجهي الأبواب
دسوا في قبضتي خطابا
و قالوا :
ما لك وطن
عندئذ قررت ان احرق
خارطة هذا العالم ...

( 2 ) الريح
عندما تذوب الريح
الثلوج :
تصيرها فيضانا ..
و عندما يذوب العشق
فؤادي :
يصيره شمسا ..

* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل 2001 . اجيز نشر ترجمة هذه المجموعة من قبل الشاعر في 18 تموز 1983 .



109
صورة الأسبوع : -
قشلة سوارى في أربيل – العراق في 3 تموز 2017 .
Swary Qishla in Erbil – Iraq

110
صورة الأسبوع
مشتل زهور من عنكاوا .
 

111
صورة الأسبوع :
بيع الزرازير في أربيل .




112
مونتينيغرو تسعى لتكون وجهة سياحية منخفضة الكربون
   

بنيامين يوخنا دانيال

مونتينيغرو او جمهورية الجبل الأسود دولة أوروبية ساحلية في اقصى الجنوب من شبه جزيرة البلقان , و مطلة على البحر الادرياتيكي بطول ( 295 ) كم من السواحل الساحرة الخلابة الزاخرة بشتى المغريات الطبيعية و الصناعية . و قد التحقت بركب الدول السائرة على طريق السياحة المستدامة في اطار سياسة شاملة للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية في السنوات الاخيرة , و وفقا لقواعد و ضوابط الاستدامة المعروفة , و تحت رعاية ( وزارة التنمية المستدامة و السياحة ) , و ذلك لتدارك المثالب و العيوب المتمخضة عن السياحة التقليدية التي تنامت في البلاد على نحو جد سريع , و ساهمت في انبعاث الكثير من الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري – غازات الصوبة الخضراء ) , و على نحو مباشر و غير مباشر ( البصمة الرئيسية و البصمة الثانوية ) , و اليها تعزى ظاهرة الاحترار العالمي و تبدل المناخ على النطاق العالمي , لتبلغ مساهمتها ( أي السياحة ) في الناتج المحلي الإجمالي ( 20 ) في المائة في عام 2014 ( نحو 733 مليون يورو ) , و من المتوقع ان ترتفع النسبة الى ( 32 ) في المائة بحلول عام 2025 وفقا لتقديرات المجلس العالمي للسفر و السياحة , و لذلك اعتبرت من اسرع الوجهات السياحية نموا في أوروبا ... و من أنماط السياحة المستدامة السائدة في البلاد حاليا ( السياحة منخفضة الكربون ) القائمة على خفض البصمة الكربونية للمنشآت و المرافق و الأنشطة و الخدمات السياحية الى ادنى مستوى ممكن , و خفض البصمة الكربونية للسياحة الوافدة و السائح الأجنبي ,علما يخلف السائح الدولي الوافد الى البلاد في اليوم الواحد حاليا نحو ( 6,5 ) كغم من غاز ثاني أكسيد الكربون ( البصمة الكربونية للسائح ) , و بحسب دراسة ل ( شبكة البصمة العالمية 2016 ) و مقرها في ( اوكلاند ) بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الامريكية , تشكل الانبعاثات الكربونية في الجبل الأسود ( 56 % ) من اجمالي البصمة البيئية للبلاد التي تستخدم ( 45 % ) من الموارد الطبيعية المتجددة , علما ان ( 20 ) من مساحة البلاد هي تحت الحماية الدولية و الوطنية , و تبلغ مساحة المنتزهات الوطنية فيها بحدود ( 28 ) الف هكتار . و من المتوقع ان تزداد الانبعاثات من الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) بنسبة ( 40 ) في المائة بحلول عام 2020 بالمقارنة مع عام 1999 اذا استمر الحال على ما هو عليه , و دون اتخاذ التدابير الضرورية اللازمة و الكافية التي من شأنها موازنة و تحييد الكربون على كل الأصعدة , و في مقدمتها الصعيد السياحي الذي كان موضوع المؤتمر الدولي الأول المعنى بالسياحة منخفضة الكربون , و قد انعقد في ( بودفا ) في تشرين الأول 2016 كجزء من مشروع ( تنمية السياحة منخفضة الكربون ) بكلفة ( 3 ) ملايين دولار امريكي , و بتمويل من مرفق البيئة العالمي و تنفيذ مركز التنمية المستدامة / برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي وضع آلة حاسبة و برنامج على الشبكة العنكبوتية لتمكين السياح من قياس الأثر البيئي لسفرهم و اقامتهم في ظل خطة لتخفيف البصمة الكربونية للسياحة على امل جعل البلاد وجهة سياحية منخفضة الكربون في عالم يعيش تحت وطأة الاحتباس الحراري و تغير المناخ .   
bindanyal@hotmail.com

   

113
صورة الأسبوع :
حديقة عمكاباد العامة في عنكاوا في 7/6/2017 .
Amkaabad Public Garden in Ankawa – Erbil – Iraq

114

منتجعات التزلج على الثلوج تحت رحمة التغيرات المناخية


بنيامين يوخنا دانيال


من آثار ظاهرة الاحترار العالمي و تغير المناخ التي تضرب كرتنا الأرضية : تراجع التساقطات الثلجية و انحسار مساحات الغطاء الثلجي و تقلص حجم الكتل الجليدية و تغير توقيتات بدء و انتهاء موسم الثلوج , الامر الذي انعكس سلبا على النشاطات السياحية و الرياضيات الشتوية التي تمارس في المحطات و المنتجعات الثلجية المنتشرة في الجبال بأمريكا الشمالية و أوروبا  و غيرها , و خصوصا تلك الموجودة على مرتفعات منخفضة , مثل التزحلق على الثلوج ( السكي ) و الانتقال بالتلفريك و ركوب الزلاجات التي تجرها الكلاب و غزلان الرنة و الهبوط بالمظلات و ركوب الدراجات ذات الإطارات العريضة و مشاهدة مختلف المسابقات و الاستمتاع بالمناظر الطبيعية . و قد استخدمت قاذفات الثلج العملاقة العالية الكلفة في الكثير من المحطات و مناطق التزلج على مستوى العالم لتوفير الثلج الصناعي اللازم و بخاصة لمسارات التزلج ( نحو 95 % منها ) , و للتغلب على هذه المشاكل او التخفيف منها و لتدارك الخسائر الجسيمة التي تمنى بها سنة بعد سنة , كما تفعل ( 80 ) في المائة من محطات التزلج السويدية غير المرتفعة خلال العقود الثلاثة الماضية بحسب ( الجمعية السويدية لمحطات التزلج  2015 ) التي تضم ( 200 ) منتجع و محطة موزعة في ( لابلاند , يامتلاند , أوه , دالارنا , هارييدالن ) و غيرها , اما المحطات التي لم تتحمل التكاليف الباهظة لهذه القاذفات فقد أقفلت و صارت تستقبل بعض السياح من هواة التزلج على الجليد , ولكن من اجل القيام بنزهات و الخروج بجولات اعتيادية فقط , لاسترجاع الذكريات بين ربوع الجبال التي اعتادوا على مشاهدتها موشحة بالثلوج البيضاء الخلابة , كما حصل بالنسبة لسبع محطات تزلج من اصل ( 30 ) في منطقة ( داليكارلي ) و منذ عام 2008 . و يؤخذ على عملية تصنيع و توفير الثلوج على هذا النحو استهلاكها العالي للطاقة الكهربائية و المياه , و احتمالية تأثيرها سلبا على الغطاء النباتي و التربة . اما الولايات المتحدة الامريكية فقد شهدت عمليات اغلاق  نحو ( 600 ) منطقة تزلج خلال العقود السبع الماضية , و بنسبة ( 20 % ) من اجمالي مناطق التزلج خلال ال ( 20 ) سنة الماضية بعد خسارتها لمساحات شاسعة من الثلوج  . اما جبال الالب السويسرية فقد شهدت في شهر كانون الأول من العام الماضي 2016 جفافا غير مسبوق منذ قرن و نصف , و صارت تستقبل موسم الثلوج متأخرا بعدة أيام  بالمقارنة مع السبعينات من القرن الماضي بحسب ( معهد أبحاث الثلوج و الانهيارات الثلجية ) , و قدرت الخسائر الاقتصادية الناجمة عن انحسار السياحة الشتوية في البلاد ب ( 1,2 – 1,6 ) مليار دولار امريكي . و هكذا هو الحال في بقية سلسلة جبال الالب الممتدة عبر ( النمسا , سلوفينيا , إيطاليا , سويسرا , ليختنشتاين , المانيا , فرنسا ) . و بحسب صحيفة ال ( نيويورك تايمز 2014 ) فان الرياضات و الأنشطة الشتوية تدر سنويا نحو ( 66 ) مليار دولار على اقتصادات ( 38 ) دولة , و تولد فيها ما يقارب ( 960 ) الف وظيفة مختلفة .
bindanyal@hotmail.com




115
صورة الأسبوع :
شجرة عملاقة من سنغافورة في 4 / 1 / 2014  .
                                 

116
السياحة في الدول الجزرية الصغيرة النامية تحت وطأة التغيرات المناخية

بنيامين يوخنا دانيال

للسياحة في معظم الدول الجزرية الصغيرة النامية المنتشرة في البحر الكاريبي و المحيط الهندي و المحيط الهادي و افريقيا و البحر المتوسط و بحر الصين الجنوبي أهميات اقتصادية كبرى من حيث مساهمتها العالية في الناتج المحلي الإجمالي ( 83 % من الناتج المحلي الإجمالي في انتيغوا و باربودا و 50% في باهاماس و 43% في سانت لوسيا ) , و رفدها لخزينة الدولة بالنقد الأجنبي الضروري لتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية , و خلقها لفرص العمل الدائمة  و المؤقتة ( 90% من سكان انتيغوا و باربودا يعملون بالسياحة ) , و دورها في الحد من البطالة و الفقر و الهجرة و تحقيق الرفاهية , و مساهمتها في تحقيق التوازن و الموائمة بين القطاعات الاقتصادية الأخرى , مثل النقل و الصيد البحري و الزراعة و الحرف اليدوية . و وفقا ل ( منظمة السياحة العالمية ) التابعة للأمم المتحدة فان هذه الدول قد استقبلت في عام 2011 نحو ( 41 ) مليون سائح دولي , و حققت إيرادات بقيمة ( 38 ) مليار دولار امريكي تقريبا , و ان السياحة تمثل ( 75 ) في المائة من صادرات ( 15 ) دولة من هذه الدول و ( 50 ) في المائة ل ( 13 ) دولة . و بحسب منظمة الأمم المتحدة فأن الدول الجزرية الصغيرة النامية الواقعة في منطقة الكاريبي تستقبل وحدها سنويا قرابة ( 21 ) مليون سائح دولي , و تشكل السياحة ( 30% ) من اجمالي صادراتها ... اما تأثر السياحة في الدول الجزرية الصغيرة النامية بظاهرة التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري فكبير رغم صغر حجم بصمتها الكربونية و مساهمتها القليلة في انبعاثات الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) المسببة للظاهرة ( تساهم الدول الجزرية الصغيرة النامية بنسبة اقل من 1%  من اجمالي الانبعاثات الكربونية على مستوى العالم وفقا لخبراء المناخ و بنسبة 0,01% لتلك الواقعة في المحيط الهادي ) , و يعزى ذلك الى أنظمتها البيئية الهشة , و قلة الإمكانيات و الموارد اللازمة لمواجهتها بالنسبة للكثير منها , و اعتماد السياحة فيها بالدرجة الأساس على الأنظمة الايكولوجية و الموارد البيئية و المجذبات الطبيعية , مثل الشواطئ و الشعاب المرجانية ( أصيب كامل الشعاب المرجانية في بعض المناطق من البحر الكاريبي بالابيضاض من جراء التغيرات المناخية و يتوقع الخبراء ان تصاب 90% من اجمالي الشعاب بحلول 2030 و 100% بحلول 2050 ) , و غابات المانغروف ( الايك البحري ) ( فقدت انتيغوا و باربودا خلال 1980 – 1990 نحو 83 % من غابات المانغروف ) و مواقع التراث العالمي الطبيعية و الثقافية ( 32 موقعا مدرجا على لائحة اليونسكو ) , و بسبب جغرافيتها و خصائصها الاقتصادية و الاجتماعية بحسب معهد الأرض / جامعة كولومبيا الامريكية . و لو اخذنا ( انتيغوا و باربودا ) على سبيل المثال نجد ان اعاصير ( لويس و مارلين ) في عام 1995 قد تسببت بفقدان سبعة الاف شخص لوظائفهم من اصل ( 68349 ) شخص وفقا للإحصاءات الوطنية , و يمثل الرقم الأخير عدد السكان في السنة المذكورة , مع تراجع التدفقات السياحية اليها بنسبة ( 17 ) في المائة و الحاق اضرار بليغة بمعظم المنتجعات السياحية و البنية التحتية في البلاد . 
bindanyal@hotmail.com


117
صورة الأسبوع :
تحضير و بيع الكبة في أربيل في 25/5/2017 .


118

الاستدامة من خلال السياحة منخفضة الكربون .. مملكة بوتان نموذجا
                        Sustainability through the Low Carbon Tourism ..
                                 Take Bhutan Kingdom as an Example                                                                                                                   

بنيامين يوخنا دانيال

تمثل مملكة بوتان الواقعة على جبال الهيمالايا بين الهند و الصين وجهة سياحية بكر على خارطة السياحة العالمية , اذ لم تفتح أبوابها امام السياح الأجانب الا في عام 1974 , و باستقبالها لعدد خجول من السياح الأجانب هو ( 287 ) سائح فقط , ارتفع في عام 1999 الى ( 7158 ) سائح دولي بعد خصخصة القطاع السياحي في عام 1991 , و ( 23480 ) سائح في 2009 و ( 41000 ) سائح في 2010 و ( 64000 ) سائح في 2011 , و بحدود ( 100000 ) سائح دولي سنويا في الوقت الحاضر . اما الإيرادات المتأتية من السياحة فقد بلغت ( 2 ) مليون دولار امريكي في عام 1980 و ( 3,3 ) ملايين دولار في 1992 و ( 8 ) ملايين دولار في 2002 بعد رفع التعرفة السياحية في 1989 , و ( 42 ) مليون دولار في 2009 و ( 47,7 ) مليون دولار في 2011  , مع مساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة ( 10% - 2011 ) , و توفيرها ( 21000 ) فرصة عمل مباشرة و غير مباشرة في عام 2011 ( بلغ عدد السكان في السنة المذكورة نحو 729000 شخص ) وفقا لاحصائيات منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة و منظمة التجارة العالمية و مجلس السياحة في بوتان ... اما اكثر انماط السياحة انتشارا في بوتان التي في طريقها لتصبح ( وجهة سياحية منخفضة الكربون ) في ظل ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ التي يعيشها العالم الان فهي : السياحة الايكولوجية و السياحة الايكوثقافية و السياحة المجتمعية و سياحة مشاهدة الاحياء البرية و سياحة مراقبة الفراشات الملونة ( 800 – 900 نوع من الفراشات ) , بالإضافة الى ( السياحة منخفضة الكربون ) , و جميعها من انماط ( السياحة المستدامة ) القائمة على صون و حماية الموارد البيئية و الثقافية ..... التي تزخر بها , و  منها 10 محميات طبيعية تغطي 43 في المائة من مساحة البلاد وفقا لقسم الغابات و المنتزهات و اكثر من 5600 نوع نباتي و نحو 200 نوع من الثديات و نحو 700 نوع من الطيور و غيرها من الاحياء البرية , و ثمانية مواقع مرشحة لتأخذ مكانها على لائحة التراث العالمي لليونسكو وعشرات الاديرة و المعابد و المزارات البوذية و العديد من المهرجانات و الفعاليات الفنية و عدد لا يحصى من المنتجات الحرفية اليدوية .. الخ , و توظيفها في الأنشطة السياحية على نحو عقلاني بمنأى عن كل اشكال الهدر و التبذير , مع احترام الخصوصيات الاجتماعية و الثقافية و الدينية للمجتمعات المحلية , و السعي لأشراكهم في هذه الأنشطة على نحو مباشر و غير مباشر من اجل الانتفاع الدائم من الفوائد و العوائد الانية و المستقبلية , و تحسين وضعهم الاقتصادي و الاجتماعي و الصحي , و تحقيق الاستدامة البيئية , مع التركيز على موضوع موازنة و تحييد الكربون و تقليص البصمة الكربونية لقطاع السياحة الوطني و البصمة الكربونية للسياحة الوافدة و البصمة الكربونية لكل سائح اجنبي و البصمة الكربونية لكل خدمة سياحية مقدمة بهدف انجاز ( سياحة منخفضة الكربون ) قائمة على استحداث و توفير منتجات سياحية منخفضة الكربون مع اعتماد استراتيجية كفاءة استخدام الطاقة و اللجوء الى الطاقة المتجددة في المشاريع السياحية ( الاستخدام الفعال للطاقة ) , و قد توجت هذه المساعي باطلاق برنامج سياحي شامل منخفض الكربون في عام 2012 و انتهى في 2015 بهدف الحد من الانبعاثات الكربونية في القطاع السياحي بمقدار ( 3000 ) طن سنويا , و ترسيخ قواعد و مبادئ الاستدامة المعرفة فيه مع تطوير ( 20 ) منتج سياحي منخفض الكربون , و بدعم و تمويل من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج ( سويتش آسيا ) , و بمشاركة اكثر من ( 400 ) من منظمي الرحلات السياحية و ( 1500 ) مرشد سياحي و ( 119 ) فندقا و دار ضيافة و ( 70 ) مؤسسة حرفية و ( 40 ) موظفا حكوميا , مع إقامة ( 50 ) ورشة عمل لغرض التوعية , و في اطار ( اقتصاد منخفض الكربون ) , يشمل جميع القطاعات و الأنشطة في البلاد , و في مقدمتها قطاع الطاقة , و قطاع الغابات ( مستودعات – مصائد الكربون ) التي تشكل بحدود ( 69,1 ) في المائة من اجمالي مساحة البلاد الكلية , و تخزن ( 336 ) مليون طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون وفقا لمنظمة الأغذية و الزراعة التابعة للأمم المتحدة ( الفاو ) , و هو من اخطر انواع الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) الكامنة وراء ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ , علما خلفت مملكة بوتان في عام 2013 نحو ( 2,2) مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون مقابل ( 10 ) ملايين طن خلفته دوقية ( لوكسمبورغ ) الأوروبية كما ورد بمقال ل ( بريان بالمر 2015 ) في ( ان ار دي سي ) تحت عنوان ( اذا كانت بوتان تستطيع , فانت تستطيع ) , و بحسب البنك الدولي فان معدل الانبعاثات الكربونية للفرد الواحد في بوتان هو ( 0,8 ) طن متري سنويا . و تشير الاحصائيات و البيانات الوطنية الحديثة الى تراجع الانبعاثات الكربونية السنوية لمملكة بوتان الى ( 1,5 – 2,2 ) مليون طن يقابلها امتصاص و خزن اكثر من ( 6 – 6,3 ) ملايين طن سنويا عن طريق الغابات التي تزداد مساحتها كل سنة بفضل حملات التشجير و ترميم المتضررة منها , فاصبحت ليس فقط دولة محايدة الكربون بل دولة سلبية الكربون على حد قول ( كول ميلينو 2016 ) , مع وجود خطة مفعلة لتصبح البلاد خالية من النفايات تماما بحلول عام 2030 , و أيضا معتمدة على الزراعة العضوية كليا بحلول عام 2020 . علما كانت بوتان قد قدمت الى مؤتمر باريس بشأن المناخ 2015 خطة جريئة و متميزة لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ التي أدت الى جفاف عدة انهار صغيرة في البلاد مع حدوث الانهيارات الثلجية و الفيضانات العارمة و انحسار المستجمعات المائية التي تساهم في توليد ( 90 ) في المائة من الطاقة الكهرومائية , و هو النسخة ال ( 21 ) من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة المبدئية حول تغير المناخ . كما استقبلت في عام 2011 قمة انعقدت في ( لانجوفاخا ) ب ( تيمفو ) العاصمة حول تغير المناخ , و بمشاركة اربع دول من رابطة جنوب شرق آسيا للتعاون الإقليمي ( السارك ) هي ( النيبال , بنغلادش , بوتان , و الهند ) . للمزيد من الاطلاع , ينظر ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) للباحث , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2017 . 
 bindanyal@hotmail.com

119
الآثار السلبية للتغيرات المناخية على سياحة مشاهدة الفراشات الملونة


بنيامين يوخنا دانيال

تعتبر الفراشات الملونة المنتشرة في كافة قارات العالم ( باستثناء القارة القطبية الجنوبية - انتاركتيكا ) من اكثر الاحياء البرية الحيوانية تأثرا بظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري , سواء كانت من النوع الذي يتكاثر لمرة واحدة في السنة , او من النوع الذي يخلف عدة أجيال في السنة . و هناك الكثير من البحوث و الدراسات الحديثة التي تؤكد هذه الجوانب على نحو قاطع من حيث حدوث تغيرات في توقيتات و مسارات الهجرة و تناقص الاعداد و  ظهور اختلافات في الاحجام و الاوزان و حصول تغير في دورة الحياة و استبدال الموائل لأكثر من سبب و غيرها , و تنبه الى المخاطر و التحديات التي تواجهها هذه الكائنات الحساسة و الرقيقة و الزاهية الألوان في ظل هذه التغيرات , و منها دراسة اعدت من قبل علماء و بحاث من جامعة ( شرق انجليا ) في ( نورويتش ) ببريطانيا و نشرت نتائجها في مجلة ( علم البيئة الحيوانية 2016 ) , و تبين الاثار السلبية و الخطيرة لارتفاع درجة الحرارة في الشتاء على الفراشات . و دراسة أخرى شملت ( 300 ) نوع من الفراشات بعنوان ( اطلس مخاطر التغيرات المناخية على الفراشات الأوروبية 2008 ) أجريت برئاسة العالم الألماني ( جوزف زيتلة ) و نشرها مركز ( هيلموت تسنتروم ) بالتعاون مع ( الرابطة الألمانية لحماية الطبيعة ) ( نابو ) , و تشير نتائجها الى احتمالية مغادرة ( 25% ) من هذه الفراشات موائلها بحلول عام 2080 اذا ارتفع متوسط درجة الحرارة ( 4,1 ) درجة مئوية . الامر الذي انعكس سلبا على سياحة مشاهدة الفراشات و الأنشطة المرتبطة بها في الكثير من البلدان بشكل او بآخر , مثل التصوير و الرسم و التتبع و الرصد و الدراسة و المقارنة ... الخ . كما يحدث في ( سيرانيفادا ) بوسط المكسيك التي تستقبل سنويا و خلال الفترة بين تشرين الثاني و آذار ملايين الفراشات الملكية البرتقالية اللون الآتية من الولايات المتحدة الامريكية و كندا , قاطعة ( 4800 ) كم تقريبا , هربا من الصعيق و البرد القارس , و طلبا للجو اللطيف ( علما ان الفراشات كائنات محبة للحرارة بصورة عامة وفقا للدكتورة الدينا فرانكو المحاضرة في العلوم البيئية في كلية العلوم البيئية بجامعة ايست انجليا 2016 ) , مشكلة بذلك واحدة من اهم الظواهر الطبيعية التي تجذب سنويا نحو ( 120 – 150 ) الف زائر و سائح بيئي و من ذوي الاهتمامات الخاصة , غير ان عددها في انخفاض خلال السنوات ال ( 20 ) الأخيرة , و المساحة التي تشغلها في انحسار بسبب التغيرات المناخية و عوامل أخرى , لتنخفض الى ( 2,94 هكتار = 1,19 فدان ) خلال موسم 2012 / 2013 مقابل ( 27,6 فدان ) في 2000 و ( 18,19 هكتار ) لموسم 1996 / 1997  وفقا للصندوق العالمي للحياة البرية  و اللجنة الوطنية للمناطق الطبيعية المحمية في المكسيك . و وفقا لدراسة اجراها عدة علماء و منهم ( ماركوس كرونفورست ) أستاذ البيئة و التطور بجامعة شيكاغو في الولايات المتحدة الامريكية  , و نشرت نتائجها في دورية العلوم الدولية ( نيتشر 2014 ) فان هذه الظاهرة قائمة منذ الأزمنة القديمة , و لكن اعداد الفراشات الملكية المشاركة بها في انخفاض دائم لعدة أسباب , لتصل الى ( 33 - 35 ) مليون فراشة فقط خلال موسم 2013 / 2014 مقابل ( مليار ) فراشة تقريبا في عام 1996 بحسب السجلات المحلية .
bindanyal@hotmail.com



120


ثلاث قصائد قصيرة من لطيف هلمت


ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

( 1 ) لذات العينين الزرقاوين
قطرة ماء صافية
لو اذيبت فيها حلاوة الأرض
هل ستكون حلوة
مثل قبلة ... ؟
بركة ماء صغيرة
لو تجمعت فيها
زرقة السماء
هل ستكون زرقاء
مثل عينيك ... ؟

( 2 ) الفيضان و أشياء أخرى
ارسل خطواتي
خطوة تلو خطوة
قلبي : نهر حب
رأسي : ضح
يدي : قدوم
و رجلي : فيضان

( 3 ) الحرب الكونية الثالثة
علمت الغابة الغيناء
الشعر
انهم سيأتون في الصباح
ليقطعوا اشجارها
كي يصيروها اعقاب بنادق
للحرب الثالثة
فاجتثت جذورها اثناء الليل
في هدوء و سكينة
و صيرت اهدابها
جدولا لنار الصدأ ...

* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل – العراق 2001 . اجيز نشر هذه الترجمة من قبل الشاعر خطيا في 18 تموز 1983 . اجيز نشر المجموعة من قبل وزارة الثقافة و الاعلام العراقية بالرقم ( 713 ) في 25/9/1983 .



121
صورة الأسبوع :
حديقة القلعة العامة في عنكاوا في 17/5/2017 .
Al – Kalaa Public Garden – Ankawa – Erbil


122

               
   
الآثار السلبية للتغيرات المناخية على سياحة مراقبة الطيور البرية
 
           
بنيامين يوخنا دانيال

تعتبر سياحة مراقبة الطيور البرية من اشكال السياحة المستدامة الواسعة الانتشار في كثير من الدول التي تزخر بأنواع الطيور المقيمة و المهاجرة , مثل كوستاريكا و الولايات المتحدة الامريكية و سريلانكا و ماليزيا و جامايكا و نيوزيلاندا و الهند و جنوب افريقيا و اوغندا و الصين و بورتوريكو و كينيا و كولومبيا . و هي سياحة تتأثر سلبا بظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري , لما تلحقه الأخيرة من خسائر بالتنوع الاحيائي ( البيولوجي ) و الدورة الحياتية للأحياء الحيوانية و النباتية , و نطاقات انتشارها و توزيعها في الموائل , و لياقة و صحة الحيوانات , و سلوكياتها من حيث التغذية و التنقل و التكاثر و التنافس و الهجرة ... , و حتى تركيبها الجيني و غيرها , و منها الطيور طبعا . و بحسب دراسة نشرت في دورية ( ساينس ) الامريكية للعلوم 2011 التي تصدرها الجمعية الامريكية لتقدم العلوم فأن الاحياء الحيوانية , و في مقدمتها الطيور , تميل الى الهجرة الى الأماكن الأكثر ارتفاعا , طلبا للجو اللطيف , و بوتيرة اعلى من المتوقع , و ذلك هربا من موجات الجفاف المتطرفة و ارتفاع درجة الحرارة و هطول الامطار الغزيرة و هبوب الرياح العاتية و غيرها من الظواهر المناخية القاسية , كما يحصل بالنسبة لطيور ( جشنة الحقول و النقشارة و قرف الصفصاف ) من شرق و جنوب شرق إنجلترا , وفقا لدراسة اجراها الدكتور( توم اوليفر ) الأستاذ المشارك بعلم البيئة في جامعة ( ريدنغ ) البريطانية و نشرت في مجلة ( بيولوجيا التغير العالمي ) . و وبحسب ( جمعية اودوبون الوطنية ) 2009 فان ( 177 ) نوعا من الطيور في أمريكا الشمالية قد حولت مداها شمالا خلال العقود الاربعة الماضية . و من الأمثلة الكثيرة على تأثر سياحة مراقبة الطيور بالتغيرات المناخية و الاحتباس الحراري حالة ولاية ( مين ) , و إقليم ( نيوانغلاند ) بحسب هيكتور غلبرت من الاتحاد الوطني للحياة البرية , و ولاية ( ماريلاند ) في الولايات المتحدة الامريكية  التي تتأثر يوما بعد يوم . و حالة استراليا في ظل التهديدات التي تشكلها التغيرات المناخية بالنسبة ل ( 25 ) في المائة من طيورها وفقا ل ( ستيفن غارنيت ودونالد فرانكلين ) , ومنها طيور مائية تعيش في الحيد المرجاني العظيم على مقربة  من ولاية ( كوينزلاند ) في الشمال الذي يعتبر من عجائب الدنيا الطبيعية و يحقق للاقتصاد الأسترالي سنويا نحو ( 6,4 ) مليارات دولار , و قد تأثرت سلوكياتها الغذائية و التكاثرية , و انحسرت مستعمرات التعشيش الخاصة ببعض أنواعها على نحو بين بحسب الدكتور ( براد كونغدون 2015 ) من كلية العلوم و الهندسة – مركز الدراسات البيئية الاستوائية و الاستدامة – جامعة جيمس كوك الاسترالية .
bindanyal@hotmail.com
 



123
صورة الأسبوع :
بيع البط و الوز في أربيل

124
 

سياحة المانغروف في ظل التغيرات المناخية

بنيامين يوخنا دانيال

لغابات المانغروف ( الايك الساحلي – القرم – الشورى ) اهميات اقتصادية و بيئية و علمية و سياحية و ترفيهية جمة , اما السياحية منها فتكمن في العدد الهائل من المغريات الطبيعية التي تزخر بها هذه الغابات لكونها تمثل احد النظم الايكولوجية البحرية الغنية المتميزة , و من الموائل الطبيعية المفضلة و المناسبة للزواحف و البرمائيات و الثديات , و من افضل مواقع تعشيش الطيور , و تعج بالحشرات و الأسماك و سرطان البحر و الروبيان و القواقع و الديدان و الشعاب المرجانية و أنواع الرخويات و القشريات و الطحالب و غيرها ( 3985 نوعا نباتيا و حيوانيا في  4.87.100 هكتار من المانغروف في الهند ) . و تمارس فيها مختلف الانشطة السياحية و الترفيهية و الرياضات المائية الشيقة , مثل ركوب القوارب و التجول في الممرات التي تتخللها , و مشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة , و ممارسة هواية صيد السمك من اجل الترفيه , و مشاهدة الاحياء البرية , و ممارسة هواية التصوير . و هي ممارسات و أنشطة تنحسر و تتأثر سلبا بفقدان مناطق المانغروف تحت تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ التي صاحبها ارتفاع غير مسبوق في درجة حرارة المحيطات و لمستوى البحار بحسب ( الصندوق العالمي للطبيعة ) , بالإضافة الى الأحوال الجوية المتطرفة التي اجتاحت مناطق العالم قاطبة , و بغياب خطط تنمية سياحية مستدامة واضحة و فعالة لهذه الموارد البيئية المهمة في الكثير من الدول التي حباها الله بها . اما الدراسات التي أجرتها ( اللجنة الدولية للتغيرات المناخية ) التابعة للأمم المتحدة فتشير الى الاثار السلبية العميقة التي خلفتها ظاهرة الاحترار العالمي و تغير المناخ على مناطق المانغروف في الدول الجزرية الصغيرة مثل الساموا الأمريكية التي فقدت ( 50 ) في المائة من غابات المانغروف , و بنسبة ( 12 ) في المائة بالنسبة ل ( 15 ) جزيرة صغيرة أخرى في المحيط الهادي . و وفقا لدراسة أجريت لصالح ( مجموعة البنك الدولي ) المعنية بالتنمية حول الاثار الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية لفقدان مناطق المانغروف في بعض الدول فأن ارتفاع مستوى سطح البحر على هذا النحو سيؤدي الى فقدان ( 100% ) من مناطق المانغروف في المكسيك و ( 85% و 59% و 31% و 27% ) في الفلبين و فينزويلا و بابواغينيا الجديدة و ميانمار على التوالي . و بالإمكان ان نسوق هنا بعض الأمثلة على هذا التأثير في ظل هذه الظاهرة و غيرها من العوامل , و منها حالة غابات ( سوندارباتس ) للمانغروف في الهند و بنغلادش المدرجة على لائحة التراث العالمي لليونسكو , و هي اكبر كتلة مانغروف متصلة في العالم و بمساحة ( 10 ) الاف كلم2 تقريبا . اما غابات المانغروف في ماليزيا فقد انخفضت مساحتها من ( 800,000 ) هكتار في عام 1950 الى ( 575,00 ) هكتار في عام 2013 . كذلك اندونيسيا التي فضل لديها ( 2,9 ) مليون هكتار من المانغروف بعد خسارتها ل ( 40 % ) منه خلال العقود الثلاثة الماضية .
bindanyal@hotmail.com
 




125
انحسار السياحة الساحلية في بعض الدول بسبب التغيرات المناخية

بنيامين يوخنا دانيال

ان انحسار السياحة الساحلية ( الشاطئية ) في بعض المقاصد المهمة على خارطة السياحة العالمية هو من تداعيات ظاهرة التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري البارزة التي تفضي الى ارتفاع مستوى سطح البحر و تآكل السواحل و انحسارها الى الوراء و زيادة حموضة و درجة حرارة المحيطات و تراجع الأنظمة الايكولوجية الشاطئية و البحرية والاضرار بجمالية و جاذبية الشواطئ و البنية التحتية للمناطق المحاذية لها و غرق الجزر الصغيرة و غيرها كثيرة , و يتمخض عن هذا الانحسار الكثير من التبعات الاقتصادية و الاجتماعية الكارثية على المستوى الدولي , و على المستويين الوطني و المحلي لكثير من الدول التي ازدهرت فيها هذه السياحة على نحو ملحوظ ( و منها الدول الجزرية الصغيرة النامية المعروفة اختصارا بسايدس ) , لعوامل عديدة , و بحكم تمتعها بسواحل غنية بالمياه ذات الجودة العالية و الخدمات السياحية المختلفة و النظم الايكولوجية المتميزة ( و لكنها الأكثر هشاشة و حساسية ) , مثل الشعاب المرجانية التي تستثمر في النواحي الترفيهية المتعلقة بالسياحة في اكثر من ( 100 ) دولة حول العالم , و تجذب سنويا ( 350 ) مليون شخص تقريبا , و تسهم بمقدار ( 11,5 ) مليار دولار امريكي في السياحة الدولية , و أيضا الايكات الساحلية ( المانغروف – القرم ) التي تحمي السواحل الهشة ( دروع السواحل ) اذ تؤكد المصادر العلمية ان بإمكان حزام بطول ( 100 ) م من ايكات القرم الكثيفة ان تقلل القوة التدميرية للتسونامي بنسبة قد تصل الى ( 90 ) في المائة , و هي تمتص و تخزن أيضا الانبعاثات الكربونية الصادرة عن مختلف الأنشطة البشرية ( خزانات , مستودعات للكربون ) , و تساهم بفعالية في توازن و تحييد الكربون و معالجة الاثار السلبية لتغير المناخ و الاحتباس الحراري , و ان كانت تشغل نسبة واحد في المائة من مساحة الغابات في العالم وفقا للأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الامريكية , بعد ان فقدت بنهاية القرن ال ( 20 ) نحو ( 50 ) في المائة من مساحتها على نطاق العالم ( تايلاند 84% , و 60% لكل من ماليزيا , الفلبين , باكستان , ساحل العاج , تنزانيا , غينيا بيساو , ميانمار , المكسيك , بنما , بحسب المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي ) , و تمارس فيها شتى الأنشطة السياحية , مثل الخروج بجولات القوارب و الصيد الترفيهي و ممارسة هواية التصوير الفوتوغرافي و مراقبة الطيور و الحيوانات البرية ... و من هذه الدول الولايات المتحدة الامريكية التي تشكل الإيرادات المتأتية من السياحة الشاطئية فيها ( 85 ) في المائة من اجمالي إيراداتها المتأتية من صناعة السياحة البالغة نحو ( 700 ) مليار دولار سنويا , ينفقها نحو ( 180 ) مليون زائر محلي و اجنبي . و أيضا الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط التي استقبلت سواحلها في عام 2000 قرابة ( 200 ) مليون سائح دولي , و تتوقع ( منظمة التجارة العالمية ) ان يصل الرقم الى ( 346 ) مليون سائح بحلول عام 2020 .
bindanyal@hotmail.com



126
صورة الأسبوع :
زهور شقائق النعمان البرية تنمو في عنكاوا - 5 ايار 2017 .
Wild Anemones from Ankawa – Erbil


127
       
تأثير التغير المناخي على صحة السائح

بنيامين يوخنا دانيال

كثيرة هي الاخطار الصحية التي يتعرض اليها عموم البشر تحت تأثير ظاهرة تغير المناخ و الاحترار العالمي , و منهم السياح طبعا , اذ ينسب الى هذه الظاهرة الكثير من التغيرات التي تطرأ على ديناميكية الامراض المعدية و الأوبئة مع ازدياد عدوانيتها و شراستها على نحو ملحوظ , و أيضا توسع النطاق الجغرافي للأمراض المنقولة بالنواقل ( البعوض , القراد , الذباب ) و إطالة مواسم انتقالها ( الملاريا , حمى الضنك , التشيكونغونيا , مرض النوم , الحمى الصفراء , الكوليرا ... ) مع حدوث تطورات وراثية في بعض أنواع البكتريا و الفيروسات لتزداد ضراوة و وحشية , و لتصبح اكثر مقاومة للأدوية , و اكثر بقاء في الطبيعة , و بالنتيجة يتفاقم عدد الضحايا بين صفوف البشر , و منهم السياح اثناء سفرهم و حلهم و ترحالهم و اقامتهم و اختلاطهم بمختلف الناس . و تتوقع منظمة الصحة العالمية ان يتوفى بحدود ربع مليون انسان سنويا على نحو إضافي خلال الفترة الممتدة من عام 2030 الى 2050  بسبب الاجهاد الحراري ( التعرض لحرارة عالية ) و الملاريا و الاسهال و سوء التغذية . ومن آثار ظاهرة  تغير المناخ و الاحتباس الحراري : حصول اختلالات في الظروف المناخية المتعلقة  بأنماط الرياح و هطول الامطار و الثلوج والحرارة التي شهدت موجات شديدة , و حدوث الفيضانات العارمة و الجفاف الشديد , و تآكل الشواطئ و تبييض الشعاب المرجانية , و تدمير الحياة البرية , و ارتفاع منسوب مياه البحر , و انهيار النظم البيئية . و عليه ازدادت احتمالات إصابة السياح  بالجفاف و ضربات الشمس نتيجة لارتفاع وتيرة موجات الحر , و أيضا حروق الشمس و تلف الجلد و ظهور التصبغات الجلدية و غيرها نتيجة التعرض للاشعة فوق البنفسجية من الشمس لفترات طويلة , بالإضافة الى الامراض التنفسية و القلبية بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض و الجو , و ارتفاع احتمالات الإصابة بالامراض المنتقلة عن طريق الأغذية و الاشربة ( امراض العدوى الغذائية ) بسبب التلوث و ارتفاع درجة الحرارة و تراجع السلامة الغذائية , و ما تصاحبها من اعراض مزعجة  في ظروف السفر مثل القيء و الاسهال و المغص المعوي و الغثيان و ارتفاع درجة الحرارة .
bindanyal@hotmail.com


128

                                                                                                                                                                                               
تراجع السياحة الى بعض مواقع التراث العالمي بسبب التغيرات المناخية
       

بنيامين يوخنا دانيال

تمثل مواقع التراث العالمي الطبيعية و الثقافية المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة ( اليونسكو ) مغريات سياحية مهمة و مؤثرة بالنسبة للسياح , و يعرف عنها تعزيزها لبعض أنواع السياحة المستدامة مثل السياحة الايكولوجية و السياحة الايكوثقافية و السياحة المجتمعية - الثقافية و سياحة مراقبة الطيور و الحيوانات البرية . و هي ليست بمنأى عن التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية و الاحتباس الحراري  بحسب النتائج التي توصلت اليها ( لجنة التراث العالمي ) التابعة لليونسكو عند استعراضها و تقييمها واقع ( 1031 ) موقعا في ظل التغيرات المناخية على مستوى العالم في اجتماعها في بون – المانيا في آب 2015 , اذ تبين ان موقعا واحدا من اصل ستة مواقع مهدد فعليا . و وفقا لتقرير بعنوان ( التراث العالمي و السياحة في مناخ متغير ) صدر عن المنظمة المذكورة في 26 أيار 2016 و بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ( يونيب ) و اتحاد العلماء المعنيين , و هو منظمة غير ربحية , تلعب دورا رقابيا و مقره في ( كامبريدج ) بولاية ( ماساشوستس ) في الولايات المتحدة الامريكية , و قد حصر بموجبه ( 31 ) موقعا من هذه المواقع في ( 29 ) بلدا ( 4 في افريقيا و 3 في المنطقة العربية و 9 في آسيا و المحيط الهادي و 4 في أمريكا الشمالية و 6 في أمريكا اللاتينية و 5 في أوروبا ) بعد ان طالتها الاضرار , مثل : اوغندا , لبنان , فيتنام , اليابان , الفلبين , فرنسا , الولايات المتحدة الامريكية , فنزويلا , بيرو , شيلي , و الدنمارك . بالاضافة الى مواقع عديدة أصيبت بالاضرار و كانت مرشحة لتدرج ضمن قائمة المنظمة المذكورة نظرا لأهميتها البيئية و الثقافية . و يوضح التقرير باسهاب الأهمية السياحية و الثقافية و البيئية و الاقتصادية لمواقع التراث العالمي طبيعية كانت او ثقافية , و المخاطر و التحديات التي تواجهها في ظل ظاهرة تغير المناخ , بالإضافة الى جملة من التوصيات بشأن كيفية حماية هذه المواقع و المحافظة عليها بالظروف المناخية الراهنة و مستقبلا . و قبلها كانت اليونسكو قد أصدرت أيضا تقريرا مفصلا بعنوان ( دراسة حالات عن تغير المناخ و التراث العالمي 2007 ) بناء على قرار صادر عن لجنة التراث العالمي في دورتها ال ( 29 / 2005 ) , و على ضوء ( اتفاقية التراث الثقافي و الطبيعي ) المعتمدة من قبل اليونسكو في عام 1972 , و شملت ( 26 ) حالة من اصل ( 830 ) موقعا للتراث العالمي , و منها : منتزه هواسكاران الوطني ( أضيف الى القائمة في 1985 ) الذي يعتبر وجهة مثلى للسياحة الشعبية في  جمهورية بيرو التي شهدت انكماشا في الأنهار الجليدية في جبال الانديز مع تراجع شديد في اعداد السياح في المنتزه من ( 100 ) الف سائح في تسعينيات القرن الماضي الى ( 30 ) الف سائح فقط في عام 2014 , الامر الذي دفع السلطات المعنية الى تبني مبادرة فعالة لتدارك و الحد من الاثار السلبية للتغيرات المناخية و تحت عنوان ( درب تغير المناخ ) . و منطقة تشان تشان الاثرية ( 1986 ) في وادي ( موشي ) بين ( هوانشاكو ) و ( تروجيلو ) بيرو التي ضربها ( النينو ) , الامر الذي هدد عموم المنطقة و بخاصة القلعة الرئيسية و أربعة من معابدها التاريخية جراء الامطار الغزيرة و ارتفاع مستوى المياه الجوفية و الرطوبة العالية . و منطقة الجبال الزرقاء الكبرى في استراليا ( 2000 ) التي شهدت عدة حرائق مدمرة بفعل ارتفاع درجة الحرارة مع تهديد فعلي للعديد من الاحياء الحيوانية و النباتية . و مدينة تمبكتو ( جوهرة الصحراء – مدينة الاولياء ) وسط مالي ( 1988 ) التي تعرضت الى عواصف رملية عاتية مع ارتفاع شديد في درجة الحرارة .  و منتزه ساغارماتا الوطني في سلسلة جبال الهيمالايا شرق النيبال ( 1979 ) الذي تعرض الى تغيرات في النظم الايكولوجية بفعل التغيرات المناخية و الأنشطة البشرية مع ذوبان الأنهار الجليدية و ظهور البحيرات و زيادة مخاطر الفيضانات .
bindanyal@hotmail.com
 





129
صورة الأسبوع :
رعي الغنم في بستورة – أربيل في 28 نيسان 2017 .

130

 
الآثار السلبية للتغيرات المناخية على السياحة

بنيامين يوخنا دانيال

ان التأثر السلبي للسياحة بالاحتباس الحراري و التغيرات المناخية لا جدل فيه البتة , و هو ملموس و واضح على نحو كاف من اجل التحرك و الدفع باتجاه التكيف مع هذه التغيرات و معالجتها او الحد منها , و يعزى السبب الجوهري في ذلك الى الطبيعة التفاعلية لهذا الصناعة , و حساسيتها الشديدة تجاه عموم التغيرات , سياسية كانت او امنية  او اقتصادية و بيئية و غيرها من جهة , و ارتباطها الشديد بالمناخ بصورة خاصة باعتباره عنصر جذب سياحي مؤثر و فعال و من ركائزها الاساسية . و من اوجه هذه التغيرات : الارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة , و تراجع التساقطات الثلجية , و الانحسار السريع للكتل الجليدية في الجبال , و إعادة تشكيل موائل الاحياء البرية حيوانية كانت او نباتية و انخفاض نطاقاتها المعيشية , و تغير أنماط سقوط الامطار , و زيادة نسبة حدوث البراكين و الزلازل , و ظهور الأحوال الجوية المتطرفة و حدوث اضطرابات في الطقس , و تراجع التنوع البيولوجي , و ظهور بحيرات بدائية في القطب المتجمد الجنوبي , و تآكل الشواطئ , و زيادة الاضطرابات الجوية المعتدلة الى الشديدة و الشديدة . و قد شهدت السياحة جملة ظواهر بسبب التغيرات المناخية , و منها أولا : تراجع و انحسار الأنشطة السياحية في بعض المناطق في العالم و خصوصا الجبلية و الساحلية منها بالإضافة الى الجزر الصغيرة . و نشوء و بروز أنشطة سياحية جديدة في مناطق أخرى لم يتوقع ان تشهد هكذا أنشطة في وقتنا الحاضر بعد اكتسابها لميزات و عوامل جذب طبيعية معينة , ثانيا . و حدوث تغير في بعض اختيارات السياح للمقاصد و الوجهات السياحية التي كانوا يتوجهون اليها في السابق , ثالثا . و تكبد بعض المشاريع خسائر جسيمة و خصوصا الساحلية منها مثل المنتجعات و مراكز الغوص بسبب تدهور السواحل و تغير أحوال الأمواج بالإضافة الى منتجعات التزحلق على الثلوج , رابعا . و وقوع خسائر بشرية في صفوف الزوار و السياح بفعل الكوارث الطبيعية التي ضربت بعض المناطق مثل الأعاصير القوية و الزلازل البحرية و موجات التسونامي العاتية , خامسا . و تراجع تدفق الاستثمارات الى المناطق المتأثرة بالتغيرات المناخية على نحو كبير و دائمي , سادسا .  و زيادة خطورة تعرض السياح لبعض الامراض المعدية التي تتأثر بالتغيرات المناخية و تنقلها العوائل الوسيطة ( البعوض , الذباب ... ) مثل حمى الضنك و الملاريا و الليشمانيا مع زيادة احتمال التعرض للاضطرابات الجوية اثناء السفر بالطائرات , سابعا . و تراجع الحركة السياحية الموجهة الى بعض مواقع التراث العالمي الثقافية و الطبيعية الزاخرة بالمغريات السياحية اثر تأثرها بالتغيرات المناخية - الاحتباس الحراري , ثامنا . و هي ظواهر و تغيرات تشهدها صناعة السياحة و تعكس عدة آثار سلبية لظاهرة تغير المناخ و الاحتباس الحراري التي باتت تهدد العالم .
bindanyal@hotmail.com
 


131
صورة الأسبوع :
حديقة السدة العامة في عنكاوا – أربيل في 23 نيسان 2017 .
Al – Sadda Public Garden – Ankawa – Erbil – Iraq

132
صدور كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) للباحث ( بنيامين يوخنا دانيال )

صدر عن مطبعة ( بيشوا ) في أربيل – العراق 2017 كتاب جديد للباحث ( بنيامين يوخنا دانيال ) بعنوان ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) . و يتضمن مقدمة و تسع مقالات و بيبليوغرافيا بأهم المصادر و الكتب الصادرة حول الموضوع باللغة الإنكليزية . و جاء في مقدمتة : (عرفت الادبيات السياحية مصطلح - السياحة منخفضة الكربون - في السنوات الأخيرة , و ذلك للتعبير عن نمط سياحي جديد من أنماط السياحة المستدامة , و في اطار اقتصاد منخفض الكربون , اوجدته الضرورة الملحة من اجل معالجة او الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري - تغير المناخ المتفاقمة باطراد بسبب التوسع الهائل في الأنشطة البشرية المختلفة , و خصوصا الصناعية منها , و حرق المزيد و المزيد من الوقود الاحفوري , مخلفا مختلف الغازات السامة التي تتكدس في الغلاف الجوي لكوكبنا ( غازات الاحتباس الحراري ) , و لتسبب في ارتفاع درجة الحرارة الى مستويات قياسية وعلى نحو غير مسبوق منذ ان بوشر بتسجيلها عالميا في عام 1880 مع تدهور التنوع البيئي و الغطاء النباتي و تراجع الأنظمة الحيوية الطبيعية و غيرها . و يأتي هذا الكتاب المتواضع تحت عنوان السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا لألقاء الضوء على بعض الجوانب المهمة لهذا النمط السياحي المهم الذي صار مطلوبا , و يتنامى يوما بعد يوم بتشجيع و تأييد من منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة و المنظمات الدولية المعنية بشؤون البيئة , و يضم بين صفحاته تسع مقالات سبق نشرها رقميا , بالإضافة الى بيبليوغرافيا بأهم و احدث المصادر و الكتب الصادرة باللغة الإنكليزية بخصوص الموضوع , لتكون عونا لمن يهتم او يريد البحث فيه و الكتابة عنه و الخوض في غماره على امل ايفاء الموضوع حقه .. و الله الموفق لكل خير ) . اما المقالات التسعة فقد حملت العناوين التالية : ( السياحة منخفضة الكربون ) , ( السفر السياحي منخفض الكربون ) , ( البصمة الكربونية للسياحة ) , ( لماذا تحييد الكربون في السياحة ؟ ) , ( منظمة السياحة العالمية و موضوع تحييد الكربون في السياحة ) , ( البصمة الكربونية للمطاعم ) , ( الانبعاثات الكربونية الناجمة عن النقل الجوي السياحي ) , ( الانبعاثات الكربونية للسفن السياحية ) , ( الغابات لتحييد الكربون في السياحة ) . و هو الكتاب ال ( 25 ) الذي يصدر للباحث في حقل السياحة و الفندقة . و يمكن طلب نسخة رقمية مجانية من الكتاب من الباحث مباشرة على عنوان بريده الالكتروني التالي : -
bindanyal@hotmail.com 

133


الغابات لتحييد الكربون في السياحة

بنيامين يوخنا دانيال

تغطي الغابات نحو ( 30 % ) من مساحة اليابسة على سطح كرتنا الأرضية مقابل ( 60 %  ) قبل عدة الاف من السنوات , علما ان ( 10 – 15 ) في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم مرتبط بإزالة  و تدهور الغابات وفقا للمصادر العلمية , و على المستوى الوطني تسببت إزالة و تدهور و تقليص مساحة الغابات في ( لام دونغ ) في فيتنام من ( 700,363 ) هكتار الى ( 565,317 ) هكتار في انبعاث ما مجموعه ( 57 ) مليون طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون . و يعرف عن الغابات ايضا بانها جزء حيوي و مهم من دورة الكربون في الطبيعة , و ينظر اليها على انها ( مستودعات ) او ( مغاسل ) او ( معازل ) او ( مصائد ) للكربون الى جانب المحيطات و نظم الأرض , و ذلك لدورها الكبير في امتصاص و خزن و تحييد و توازن غاز ثاني أكسيد الكربون , و هو الاخطر بين انواع غازات الاحتباس الحراري , و قد ازداد تركيزه في الغلاف الجوي من ( 280 ) جزء من المليون الى ( 390 ) جزء . و تعتبر الغابات الاستوائية اكبر مستودع للكربون على وجه المعمورة , لامتصاصها و خزنها ( 15 % ) من غاز ثاني أكسيد الكربون الناجم عن مختلف الأنشطة البشرية و بما يعادل ( 1,3 ) مليار طن سنويا . و لو اخذنا الغابات في الولايات المتحدة الامريكية على سبيل المثال لوجدنا انها تمتص و تخزن سنويا من ( 10 ) الى ( 20 ) في المائة من الانبعاثات الكربونية الناجمة عن حرق الوقود الاحفوري في البلاد بأنواعه . و عليه يتم التعامل مع الغابات كأدوات مثالية لتحييد الكربون في السياحة و السفر , و ذلك بالعمل على الاستخدام المستدام للموارد البيئية و الثقافية التي تزخر بها , و التشجيع على نشوء و تطوير انماط السياحية المستدامة فيها من جهة , مثل السياحة الايكولوجية و السياحة الايكوثقافية و سياحة تصوير الطيور و الفراشات الملونة و سياحة مراقبة و مشاهدة الحيوانات البرية . و قيام أصحاب المشاريع السياحية و السياح بدعم و تعضيد مشاريع المحافظة على الغابات و توسيعها و ترميم و إعادة تشجير المتضررة منها من جهة ثانية , و يتم ذلك بشراء ارصدة  الكربون المتوفرة في السوق الطوعية للائتمان الكربوني من قبل أصحاب المشاريع , او قيام السياح طوعا بدفع رسوم معينة تستخدم في انشاء و تطوير المشاريع المعنية بتوازن و تعويض و معادلة الانبعاثات الكربونية في بعض الدول التي تفتقر الى هكذا مشاريع , و منها مشاريع توسيع الغابات و إعادة استزراع المتضررة منها لا سباب عديدة و بطرق مختلفة  كالازالة و التجريف و الحرائق الطبيعية . مثل مشروع محمية ( تامبوباتا ) الوطنية في حوض الامازون و منتزه ( باهواجا – سونين ) الوطني في جنوب شرق بيرو بمساحة ( 573,299 ) هكتار من الغابات المطيرة الزاخرة بأنواع النباتات و الطيور و الثديات و الزواحف و الأسماك و الفراشات و التنوع الحيوي و النظم الايكولوجية المتميزة , و ذلك بهدف حماية ما تبقى من الموائل الطبيعية الحرجة و تنشيط النظم البيئية و خفض انبعاثات الغازات الدفيئة المتأتية من الازالة العشوائية و المفرطة  للغابات من خلال قطع الأشجار و حرقها , و بمقدار ( 454,827 ) طن متري تقريبا من مكافىء ثاني أكسيد الكربون سنويا , أي اكثر من ( 4,5 ) مليون طن من مكافىء ثاني أكسيد الكربون خلال عشر سنوات تنتهي في 2020 . اما كوستاريكا فقد أعلنت حكومتها في عام 2007 عن خطتها لجعل البلاد محايدة الكربون بحلول عام 2021  من خلال العناية بغاباتها التي تشغل مساحة ( 2,605,000 ) هكتار و بنسبة ( 51 ) من المساحة العمومية للبلاد بحسب منظمة الأغذية و الزراعة التابعة للأمم المتحدة ( الفاو ) , علما بلغت انبعاثات الغازات الدفيئة فيها في عام  2002 نحو ( 5,8 ) مليون طن متري , و ذلك باتباع جملة من الإجراءات , و منها فرض ضريبة طوعية على الشركات السياحية و السياح لتعويض الكربون , و تستخدم ايراداتها  لتنمية و تطوير الحدائق الوطنية و المحميات البيولوجية و موائل الحياة البرية لدورها الريادي في تحقيق هذا الحياد . و أيضا مشروع حماية و تنمية الغابات في وادي ( ييدا ) على طول بحيرة ( اياسي ) في تنزانيا الذي اطلق في عام 2012 بهدف امتصاص و تخزين نحو ( 130000 ) طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا . و مشروع حماية الغابات في مقاطعة ( اتشيه ) في اندونيسيا الذي طورته شركة ( كوبون كونسيرفاتيون ) الألمانية , و يهدف الى حفظ و حماية مساحة ( 750000 ) هكتار من هذه الغابات من اعتمادات الكربون و على مدى ( 30 ) سنة ... عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) تحت الطبع , مطبعة بيشوا . أربيل – العراق , 2017 .
bindanyal@hotmail.com

134
صورة الأسبوع :
بيع ثمار البحر في  مسقط - سلطنة عمان في 21 / 5 / 2016 .

135


الانبعاثات الكربونية للسفن السياحية

بنيامين يوخنا دانيال

يعرف عن سياحة الرحلات البحرية بانها من اقدم اشكال و أنواع السياحة التي عرفها الانسان , و قد شهدت نموا ملحوظا في السنوات ال ( 25 ) الماضية بفضل التطور الكبير في صناعة السفن , و ازدياد الرغبة لدى الناس بالخروج في رحلات بحرية ترفيهية حتى بلغ عدد السياح الذين خرجوا في هكذا رحلات ( 22,2 ) مليون سائح في عام 2015 , مقابل ( 20 ) مليون سائح في عام 2011 و ( 19,1 ) مليون سائح في عام 2010 و ( 9,3 ) مليون سائح في عام 2003  و ( 3,8 ) مليون سائح في عام 1990. و من المتوقع ان يرتفع الرقم الى ( 25,3 ) مليون سائح بحلول عام 2019 , أي بمعدل نمو سنوي ( 6,5 ) في المائة ( 1999 – 2019 ) . كما تشير الإحصاءات الخاصة بالرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية الى وجود ( 62 ) خط لتسيير الرحلات البحرية السياحية في عام 2015 , و قد شغلت ( 471 ) سفينة سياحية بسعة ( 466 ) الف سرير . و وفقا لتقرير نشرته الرابطة المذكورة في صحيفة ( ترافل ديلي نيوز ) 2016 فان حجم الانفاق الدولي على هذه الرحلات قد بلغ ( 117 ) مليار دولار سنويا .  و لكن يؤخذ على السفن السياحية بانها كثيرة التلويث للبيئة البحرية وعموم البيئة العالمية لما تخلفه من قمامة و مياه رمادية و مياه صرف صحي و مياه ملوثة بالنفط و غازات كربونية . و قد ورد بتقرير منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الموسوم ( تغير المناخ و السياحة : الاستجابة للتحديات العالمية 2008 ) ان الانبعاثات الكربونية ( البصمة الكربونية ) التي يتسبب بها الشخص الذي يخرج برحلة بحرية ترفيهية بواسطة سفينة سياحية قد تكون اكبر بألف مرة من الانبعاثات التي سيتركها فيما لو خرج برحلة على متن قطار . و بحسب ( جورج مارشال ) من شبكة معلومات التوعية بالمناخ ان خروج الشخص برحلة بحرية سياحية عن طريق سفينة الملكة اليزابيت – 2  لمدة ستة أيام من ميناء ( ساوثهامتون - هامبشاير – إنجلترا ) الى ميناء نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية ذهابا و إيابا سيتسبب بانبعاثات كربونية تزيد ( 7,6 ) مرات اكثر عن تلك الانبعاثات التي يتسبب بها فيما لو استقل طائرة ما . و بحسب ( روس كلين ) ان البصمة الكربونية لسائح على سفينة رحلات بحرية تزيد ب ( 36 ) مرة عن تلك البصمة عند استخدمه قطار اليوروستار و تزيد البصمة بثلاث مرات لو سافر على متن طائرة بوينغ 747 . اما ( فار و هول 2015 ) فقد اشارا في بحث مقدم الى ندوة علمية أقيمت في جامعة برايتون – المملكة المتحدة تحت عنوان ( الأثر البيئي لقضاء عطلة سياحية ) الى ان رحلة سياحية لمدة أسبوع يقضيها احدهم بين لندن و برشلونة على متن سفينة سيخلف انبعاثات كربونية تعادل أربعة اضعاف تلك التي سيخلفها لو نزل في فندق في برشلونة . و بحسب ( ايجكلار و آ خرين 2010 ) ان الغازات الدفيئة التي يخلفها احدهم جراء خروجه برحلة بحرية ترفيهية على متن سفينة الى القارة المتجمدة الجنوبية ( انتاركتيكا ) اكثر ب ( 8 ) مرات من تلك التي سيخلفها لو قام باي رحلة سياحية دولية أخرى . الامر الذي استوجب معه قيام شركات الرحلات البحرية بالبحث عن الطرق و الوسائل التي من شأنها ان تخفض البصمة الكربونية لهذه السفن , و البصمة الكربونية لسياحة الرحلات البحرية في اطار ( سياحة منخفضة الكربون ) , و بما يدعم الجهود الدولية باتجاه مواجهة التحديات و المخاطر المرتبطة بظاهرة الاحترار العالمي و تغير المناخ وفقا لقواعد الاستدامة . مثل قيام شركة ( كرنفال ) الامريكية , و هي الشركة الكبرى للرحلات البحرية في العالم باعتماد برنامج ( ايكو – اي جي سي . في ام ) و تحسين كفاءة الوقود المستخدم لإزالة الملوثات من غازات العوادم الصادرة عن سفنها و تخفيض انبعاثات الكربون بنسبة ( 20 ) في المائة ضمن خطة ( 2014 – 2020 ) و بما يعادل ( 12 ) مليار كغم , مع وجود اتجاه لاستخدام سفن سياحية هجينة بمحرك هجين كامل او بمحرك كهربائي مساعد و بتطبيق نفس التكنولوجيا المستخدمة في السيارات الهجينة تقريبا . اما شركة الرحلات البحرية ( ايكوفينتورا ) فقد لجأت الى تركيب الالواح الشمسية مع استخدام مولدات طاقة الرياح من اجل التعويض عن بعض الانبعاثات الكربونية الصادرة عن سفنها  المتوجهة الى أرخبيل ( غالاباغوس ) قبالة ساحل الاكوادور و بنسبة ( 10 ) في المائة , كما أنشأت في عام 2006 صندوق النوع البيولوجي البحري بالشراكة مع الصندوق العالمي للحياة البرية بهدف دعم النظام الايكولوجي الهش في الارخبيل .... عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) تحت الطبع , أربيل – العراق . 2017 .
bindanyal@hotmail.com



136
أدب / قبل
« في: 22:50 15/04/2017  »
قبل

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


تغدو قبلاتي سحبا
فتتبع خطاك
متنقلة من سماء الى سماء
و تحط على اسلاك نافذة غرفتك
و تغيب في سبات عميق
مثلما تفعل طيور السنونو ...
انها تتبع خطاك
و تذهب الى حيث تفوح رائحتك ..
ان قبلاتي لهي شبيهة بي
انها دون ام
دون موطن
و ليس لها من يحزن عليها ..
انها بقع من سحب
لامتناهية الأطراف
تحلق بها عاصفة الحب الغيناء
فتتبع خطاك
و تتبع خطاك ..
و انت في ليلة من ليالي الشتاء
القارسة
لو سمعت حفيفا خلف بابك
فاعلمي انها سحب قبلاتي :
تنقر بابك ..
* عن ( من الشعر الكردي الحيث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , أربيل , 2001 .
* اجيز نشر قصائد هذه المجموعة من قبل الشاعر في 18 تموز 1983 . و أيضا من قبل دائرة الرقابة العامة في وزارة الثقافة و الاعلام – بغداد بالرقم 712 في 25 / 9 / 1983 .

 




137
صورة الأسبوع :
بيع صيصان البط و الدجاج في أربيل
Selling Baby Chicks in Erbil – Iraq


138
الانبعاثات الكربونية الناجمة عن النقل الجوي السياحي 

بنيامين يوخنا دانيال

لصناعة النقل اكبر الاثر في تنمية و تطوير صناعة السياحة و السفر , و بخاصة النقل الجوي بالطائرات الذي يلجأ اليه ( 54 ) في المائة من السياح الدوليين من اجل بلوغ المقاصد السياحية المنشودة , بعيدة كانت او قريبة . و اليه تنسب معظم انبعاثات الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) الكامنة وراء ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ , و بنسبة تبلغ ( 2 - 3 ) في المائة تقريبا , و بما يعادل ( 600 - 700 ) مليون طن سنويا قابلة للزيادة الى ( 3 ) ملايين طن بحلول عام 2050 اذا استمر قطاع الطيران بالنمو بالوتيرة الحالية . و هي انبعاثات تنفثها ( 27271 ) طائرة تملكها ( 1629 ) شركة طيران , تنفذ ( 29,6 ) مليون رحلة , مستخدمة ( 3733 ) مطارا موزعا على كافة انحاء المعمورة  . و وفقا للمصادر العلمية فان مكونات عوادم محركات الطائرات هي : ثاني أكسيد الكربون و بنسبة ( 8 ) في المائة و اكاسيد النيتروجين و بنسبة ( 0,3 ) في المائة و الماء و اول أكسيد الكربون و الهيدروكربونات غير المحترقة و مركبات النيتروجين و اكاسيد الكبريت . و تشير نتائج بحوث اجرتها المنظمة الدولية للطيران المدني ( ايكاو ) 2015 الى ان النقل الجوي السياحي و الشحن الجوي سيتسببان بعد ( 35 ) سنة ب ( 40 ) في المائة من الانبعاثات العالمية التي ستزداد بنسبة ( 275 ) في المائة . و ان الانبعاثات الناجمة عن الطيران و الشحن الجوي قد ازدادت بنسبة تتراوح بين ( 78 ) في المائة و ( 83 ) في المائة خلال الفترة 1990 – 2010 . و يمكن الوقوف على هذه العلاقة التبادلية و التكاملية بين صناعة النقل الجوي و صناعة السياحة و السفر من خلال بعض الإحصاءات الوطنية لبعض البلدان , فلو اخذنا ايسلندا على سبيل المثال لوجدنا انها قد استقبلت جوا في عام 2015 قرابة ( 1,3 ) مليون شخص , بزيادة ( 165 ) في المائة بالمقارنة مع عام 2010 , و قد قابلتها زيادة في النقل الجوي بنسبة ( 140 ) في المائة خلال الفترة من عام 2008 الى عام 2015  بحسب البنك الدولي , و قد صاحبها ايضا تسجيل زيادة في حجم ( البصمة الكربونية للسياحة ) في البلاد نتيجة زيادة الانبعاثات الكربونية , علما ان السائح الواحد في رحلته بين ( بوسطن ) بالولايات المتحدة الامريكية و العاصمة الايسلندية ( ريكيافيل ) ذهابا و إيابا يتسبب بانبعاث ( 0,63 ) طنا من غاز ثاني أكسيد الكربون , أي ( 133 ) طنا للرحلة الواحدة باستخدام طائرة بوينغ ( 757 - 200 ) تابعة للخطوط الجوية الايسلندية , علما ان مجموع الرحلات من و الى ايسلندا في عام 2015 قد خلفت ( 867,100 ) طن من غاز ثاني أكسيد الكربون وفقا ل ( ريبيكا اس.  2016 ) , و لمعادلة و تحييد و تعويض هذا الكم الهائل من الكربون في اطار ( سياحة منخفضة الكربون ) ينبغي توسيع الغابات الامريكية بمساحة ( 744,618 ) فدان خلال سنة واحدة , و لك ان تتصور مدى صعوبة و تعجيزية هذا الحل لمواجهة هذا التحدي . و وفقا لدراسة مشتركة اجراها ( هانا شارب و جوزفين غرونديوس و جوكا هينونين ) من كلية الهندسة المدنية و البيئية / جامعة ايسلندا 2016 بخصوص البصمة الكربونية للسياحة الوافدة الى ايسلندا خلال 2010 – 2015 فقد تبين ان قطاع السياحة في البلاد قد سجل معدل نمو سنوي بنسبة ( 20 ) في المائة , و ان الغالبية العظمى من السياحة الوافدة قد وصلت البلاد جوا , و ان ارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة في البلاد مرتبط بالسياحة الوافدة على نحو مباشر و غير مباشر , و ان تلك الانبعاثات قد بلغت ( 1,800,000 ) طن في عام 2015 مقابل ( 0,600,000 ) طن في عام 2010 . و بحسب دراسة بعنوان ( تقدير انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من النقل السياحي في مقاطعة هيلونغجيانغ في الصين 1978 – 2012 ) اجراها ( تانغ و زهانغ و شي و بي ) و نشرت في المجلة الدولية للتنمية المستدامة و التخطيط 2015 , ان تطور صناعة السياحة في الصين قد صاحبتها زيادة ملحوظة في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون , و ان نسبة كبيرة من هذه الانبعاثات قد نسبت الى النقل السياحي في البلاد بأنواعه , و ان الانبعاثات الكربونية في المقاطعة المذكورة قد ارتفعت من ( 13,1 × 104 طن ) في عام 1978 الى ( 224,17 × 104 طن ) في عام 2012 , و بمعدل نمو سنوي ( 9,47 ) في المائة , و ان الانبعاثات المتأتية من النقل الجوي السياحي قد ارتفع على نحو ملحوظ منذ عام 2003 , و بالمرتبة الثانية بعد النقل على الطرق السريعة . و بحسب تقرير صادر عن جامعة كامبريدج – معهد إدارة الاستدامة ( سيسل ) 2014 شكل النقل الجوي في عام 2005 نسبة ( 43% ) من انبعاثات السياحة , و ان صناعة السياحة الدولية تمثل ( 3,9 – 6 % ) من اجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة ( غازات الاحتباس الحراري ) الصادرة عن الأنشطة البشرية المختلفة على نطاق العالم , و هي قابلة للزيادة بناء على الوتيرة الحالية بنسبة ( %10 ) بحلول عام 2025 , و ان الطائرات الحديثة المتطورة تقدم تحسنا ملحوظا في كفاءة الوقود المستخدم بنسبة تتراوح بين ( 20 ) الى ( 30 ) في المائة , مع إمكانية تحقيق مكاسب افضل في هذا الجانب  لترتفع النسبة الى ( 40 – 50 % ) خلال الفترة 2030 – 2050 بالمقارنة مع 2005 , و ان استخدام الانواع البديلة للوقود من قبل الطائرات سيتمخض عنه انخفاضا في انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة تتراوح بين ( 30% ) و ( 90% ) . كما جاء بدراسة حديثة أجرتها جامعة كامبريدج 2014 ان فرض ضريبة الكربون على الطائرات و استخدام النماذج الجديدة المتطورة من الطائرات لتحل محل القديمة منها سيؤدي الى تخفيض انبعاثات الطيران العالمي بمقدار الثلث بحلول عام 2050 . علما ان قيام شركات الطيران باستبدال و شراء ( 12000 ) طائرة جديدة بحدود عام 2020 سيكلفها ( 1,3 ) ترليون دولار امريكي ...عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) تحت الطبع , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق . 2017 .
bindanyal@hotmail.com   


139
البصمة الكربونية للمطاعم
 The Carbon Footprints of Restaurants
                                   
بنيامين يوخنا دانيال

 للمطاعم أيضا بصماتها الكربونية , شأنها شأن جميع المنشآت و المرافق السياحية , كذلك عمليات تحضير و طهي و تقديم الاطعمة و المشروبات للزبائن , و وجبات الطعام و المشروبات التي يتناولونها ( البصمة الكربونية لوجبة الطعام , البصمة الكربونية للوجبة السريعة ) , و الزبائن انفسهم . فاستخدام المطعم للطاقة المولدة من مصادر تقليدية ( الفحم الحجري , الغاز الطبيعي , النفط ) سيخلف بصمة كربون معينة , و الافران الكهربائية و الغازية ومواقد  الغاز و الفحم و الحطب و الشوايات و القلايات و الخلاطات و خفاقة البيض و غسالة الاطباق التي يرتبط  استخدامها بترك بصمة كربونية وفقا لكفاءتها و ساعات الاستخدام , كما يرتبط شراء و دخول  الأدوات و التجهيزات الى المطاعم و استخدامها بترك بصمة كربونية , و تشمل الدواليب و الكراسي و الطاولات و الصحون و الملاعق و الاشواك و الاكواب و السكاكين و فوط المائدة و ملابس الطاقم وغيرها كثيرة . و أيضا للمواد الغذائية التي تستخدمها المطاعم بصمة كربونية , طازجة كانت ( الخضروات , الفواكه , اللحوم الحمراء و البيضاء , منتجات الالبان , الخبز , ثمار البحر من سمك و روبيان و كركند و حبار و قريدس و كالاماري و اخطبوط و سرطانات) او مجمدة ( لحوم , اسماك ) او مجففة ( البقوليات , الطحين , السكر , الشاي , المعكرونة , مكسرات , فواكه , حليب , قهوة ) او سائلة ( الزيوت , المياه المعدنية , العصائر و المشروبات الغازية , الحليب ) , و غيرها من المواد المستخدمة في التنظيف و الاعمال المكتبية . و لقطاع المطاعم في البلد بصمته الكربونية , و تدل على مجمل ما يصدر عنه من غاز ثاني أكسيد الكربون و غيره من الغازات الدفيئة المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري - تغير المناخ . و هناك اتجاهات لتخفيف و معادلة و تحييد الكربون في المطاعم في اطار ( سياحة منخفضة الكربون ) , و من خلال الاخذ بأساليب تحسين كفاءة الطاقة المستخدمة في الطهي و اعداد الطعام و التدفئة و التهوية و التبريد و التجميد و ترشيد استخدامها و الحد من هدرها و توظيف الممارسات الموفرة لها مثل : ضبط توقيتات الطهي و اعداد الأطعمة , و استخدام المعدات و اللوازم و التقنيات الموفرة للطاقة , و اللجوء الى أساليب الطهي البديلة , أولا . علما ان استهلاك الطاقة في المساحات التي تشغلها المطابخ التجارية  يزيد على غيره في المساحات التجارية في الغالب , كما هو الحال في الولايات المتحدة الامريكية حيث يزيد عنه ب ( 2,5 ) مرة وفقا لوكالة حماية البيئة الامريكية ( اوسيبا ) . و أيضا باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية , و تقنيات الكتلة الحيوية , و الطاقة الحرارية الأرضية التي مصدرها الصخور و المياه الجوفية الحارة في توليد الكهرباء و تسخين المياه المستخدمة في أنظمة التدفئة كما فعلت مطاعم الماكدونالدز في مدينة ( بينساكولا ) بولاية فلوريدا الامريكية , ثانيا . و تحضير و تقديم وجبات الطعام و المشروبات بمكونات مستدامة كالخضروات و الفاكهة الموسمية المنتجة محليا و بطرق عضوية لم يستخدم فيها البذور المعدلة وراثيا و الأسمدة و المبيدات الكيمياوية و غيرها من المدخلات التخليقية التي يرتبط انتاجها و استخدامها بانبعاثات الغازات الدفيئة مع ضرورة الاعتدال في استخدام اللحوم بقدر الإمكان , و بخاصة اللحم البقري , ثالثا , لان انتاجها يخلف الكثير من الغازات الدفيئة , علما بلغ الإنتاج العالمي من اللحم البقري المعد للطهي في عام 2015 نحو ( 58,4 ) مليون طن ( اكثر من 10,8 ملين طن في الولايات المتحدة الامريكية و 9,4 مليون طن في البرازيل و 7,6 مليون طن في الاتحاد الاوروبي ) , فكان ظهور ( المطاعم المستدامة ) و ( الوجبات المستدامة ) و ( المشروبات المستدامة ) و ( المشروبات الخضراء ) و ( الأطعمة المستدامة ) . و تشير نتائج بحث اجري على مجموعة من المطاعم في لندن عام 2008 حول الانبعاثات الصادرة عن النقل الغذائي الى بريطانيا ان اعداد  و تقديم طبق طعام متوسط من مكونات مستوردة من خارج الاتحاد الأوروبي في هذه المطاعم سيخلف اكثر من ( 5 ) كيلوغرامات من غاز ثاني أوكسيد الكربون ( مكافىء ثاني أكسيد الكربون ) مقابل ( 51 ) غم فقط لو استخدمت في اعداده  مكونات محلية . كما تشير تقديرات منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة (الفاو ) الى ان ( 18 % ) من انبعاثات الغازات الدفيئة ناتجة عن الثروة الحيوانية و الإنتاج الحيواني على مستوى العالم . و تشير نتائج دراسة حديثة نشرت في صحيفة ( الغارديان ) البريطانية 2014 الى ان الوجبة الغذائية التي قوامها اللحوم تسبب بضعف الانبعاثات التي تسببها وجبة غذائية نباتية . كما وجد ان ( 30 – 70 ) في المائة من البصمة الكربونية لمشروب الكوكاكولا الغازي الواسع الانتشار مرتبط بنوع و وزن العلب المستخدمة في تعليبه , معدنية كانت او بلاستيكية او زجاجية , عليه توجب تخفيف وزنها  و تحسين نوعيتها او إعادة تدويرها , بغية التخفيف من البصمة الكربونية للعلبة الواحدة و الحد من اثرها البيئي . و اتضح أيضا ان البصمة الكربونية لوجبة الطعام المحضرة و المطهوة داخل المنزل اخف في الغالب من بصمة مثيلتها المحضرة و المطهوة في المطاعم او المحضرة اثناء رحلات نهاية الأسبوع .... عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و بيبليوغرافيا ) تحت الطبع , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق , 2017 .
bindanyal@hotmail.com   

 



140


منظمة السياحة العالمية و موضوع تحييد الكربون في السياحة


بنيامين يوخنا دانيال

لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة مساع و مواقف ثابتة و بينة من موضوع ( تحييد الكربون في السياحة ) كونها تعتبر حماية و تنمية البيئة على نحو مستدام احد أهدافها الاستراتيجية , و بغية الوصول الى ( سياحة منخفضة الكربون ) في اطار اقتصاد منخفضة الكربون , و قد تجلت هذه المواقف من خلال دعواتها العديدة الى احتساب و تخفيض و معادلة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ( الأشد خطورة و تأثيرا ) و بقية الغازات الدفيئة ( غازات الصوبة الخضراء ) المسببة للاحتباس الحراري و تغير المناخ الصادرة عن هذا القطاع و التعويض عنه , باعتباره المسؤول عن خمسة في المائة تقريبا من هذه الانبعاثات على المستوى العالمي , مع التأكيد على إمكانية ان يؤدي القطاع السياحي دورا مسؤولا و فعالا في خدمة التنمية المستدامة و الأهداف الإنمائية للألفية في القرن الواحد و العشرين . و قد اتضح ذلك من خلال الموقف الذي اظهرته المنظمة بموجب بيان دافوس الصادر عن مؤتمرها الدولي الثاني ( انعقد مؤتمرها الدولي الأول في جربة – تونس 2003 ) المعني بالسياحة و تغير المناخ المنعقد في ( دافوس – سويسرا ) للفترة 1 – 3 تشرين الأول 2007 بدعم من المنتدى الاقتصادي العالمي و الحكومة السويسرية , و بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة و المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة ( ومو ) , و كان تحت عنوان ( تغير المناخ و السياحة : استجابة للتحديات العالمية ) , و قد وافقت عليه جمعيتها العمومية في اجتماعها المنعقد في كولومبيا خلال الفترة ( 22 – 29 ) تشرين الثاني 2007 , و قد أظهرت فيه ( عزمها عن القيام باجراءات مدروسة لتنفيذ خارطة سياحية خالية من المواد الكربونية ) كما ورد بكلمة الأمين العام للمنظمة بمناسبة اليوم العالمي للسياحة الذي تم الاحتفال به تحت شعار ( دور السياحة في مواجهة التغيرات المناخية ) في 27 حزيران 2007 . و أيضا من خلال موقفها في مؤتمر الامم المتحدة للمناخ المنعقد في بالي ( اندونيسيا ) خلال الفترة ( 3 – 15 ) كانون الأول 2007 حول الجوانب الرئيسية  تمهيدا لأبرام معاهدة للتصدي للاحترار العالمي و التغييرات المناخية في افق المرحلة التي تلي كيوتو , أي عقب انتهاء نفاذ البروتوكول المذكور في عام 2012 . و من الجوانب الرئيسية الواردة ببيان دافوس الانف الذكر : ضرورة مراعات السياح للبيئة الطبيعية و مكوناتها من احياء نباتية و حيوانية و تنوع حيوي و أنظمة ايكولوجية مختلفة , قد شهدت اضرارا جسيمة من جراء الأنشطة البشرية العديدة التي ولدت كميات هائلة من الغازات الدفيئة المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري , و منها الأنشطة السياحية . و أيضا الجانب المتعلق بالمشاريع السياحية كالفنادق و المطاعم و المقاهي التي يتوجب عليها الالتزام بشروط الجودة البيئية و تحقيق تدابير كفاءة الطاقة مع ضرورة التعويض عن الغازات الصادرة عنها . و لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة موقف مماثل من خلال التقرير المطول الذي أصدرته في ( 268 ) صفحة في 5 حزيران 2008 تحت عنوان ( تغير المناخ و السياحة , و التصدي للتحديات العالمية ) الذي اعد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ( يونيب ) و المنظمة العالمية للأرصاد الجوية , و قد حثت فيه على السعي الى تحييد و معادلة الكربون على المدى الحالي و البعيد . و أيضا من خلال دعوة المنظمة الى شراء قسائم ( كوبونات ) و حصص الكربون بهدف إقامة المشاريع التي تساعد على الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون و أكسيد النيتروز و بقية الغازات الدفيئة مع تحييد و تعويض الكربون بدعم و تشجيع من منظمات مختصة تداول ارصدة الكربون و تسخر الأموال المتأتية من الأشخاص ( السياح ) و أصحاب المشاريع السياحية لهذا الغرض و في اطار التنمية النظيفة وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية بخصوص تغير المناخ , مثل مشاريع حماية المناخ و تطوير الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة والحراجة الجديدة و استعادة الغابات و ادارتها في اطار الاستدامة لما توفره من موائل للاحياء و النظم البيولوجية . مثل مشروع حماية المناخ في ( ليسوتو ) بجنوب افريقيا الذي يهدف الى تقليل الانبعاثات الكربونية ب ( 20000 ) طن متري سنويا و تحسين نوعية الحياة و الصحة , و يقوم على استخدام مواقد فولاذية مضادة للصدأ و عالية الجودة من حيث الاداء و استخدام الطاقة المتمثلة في الحطب من المصادر المحلية بكميات اقل عن سابقاتها بنسبة ( 80 ) في المائة تقريبا , مع اذكاء الوعي لدى الافراد من المجتمع المحلي حول الأنشطة التي تضر الغابات , مثل قطع الأشجار و الافراط في استخدام الحطب . و هناك مشروع مماثل في نيجيريا يهدف الى توفير ( 30 ) الف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا و على مدى عشر سنوات , و هو فعال في شمال البلاد حيث اعتماد ( 99 ) في المائة من الاسر على الحطب في اعمال الطبخ و التدفئة , الامر الذي افضى الى تعرية معظم الغابات من اجل توفير الحطب الذي صار نادرا فيلجأ الى استيراده من الجنوب . و مشروع آخر في رواندا حيث اعتماد ( 86 ) في المائة من الاسر على الحطب . و في النيبال و بهدف تقليل الانبعاثات بمقدار ( 9 ) ملايين طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا .... عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و ببليوغرافيا ) تحت الطبع , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق , 2017 .
      bindanyal@hotmail.com

141
صورة الأسبوع :
زهور برية تنمو في عنكاوا  .


142



لماذا تحييد الكربون في السياحة  ؟ 
 

بنيامين يوخنا دانيال

يقصد بتحييد الكربون في السياحة تحقيق التوازن فيما يتعلق بانبعاثات الغازات الدفيئة الصادرة عن القطاع السياحي , و منها غاز ثاني أوكسيد الكربون . و هي انبعاثات تهدد البيئة العالمية و تساهم بالاحترار العالمي و تسرع من وتيرة تغير المناخ  , و قد شهدت زيادة بنسبة ( 60 ) في المائة تقريبا خلال الفترة 1999 – 2015 على مستوى العالم , أي بزيادة تتراوح بين ( 2 ) في المائة الى ( 3 ) في المائة سنويا بحسب ( اندرسون ) أستاذ الطاقة و تغير المناخ في جامعة مانشستر البريطانية , و وفقا لدراسة حديثة اجراها ( بول بيترز 2015 ) أستاذ العلوم التطبيقية بجامعة ( بريدا ) الهولندية حول انبعاثات الغازات الدفيئة للسياحة للفترة 1990 - 2100 على نطاق العالم , انه من المتوقع ان ترتفع بنسبة ( 300 ) في المائة بنهاية القرن الحالي اذا استمر الوضع على ما هو عليه الان . و تقوم فكرة التحييد هذه على فهم و احتساب و إدارة هذه الانبعاثات بطريقة موثوقة و مؤتمنة , و وفقا لآلية معينة و بالاعتماد على بيانات مسهبة , و من خلال احد التطبيقات او احدى المنظمات المتخصصة بهذا الجانب , أولا , و بالاستناد الى جملة مبادئ منهجية و توجيهية أساسية , و بمعايير بروتوكول الغازات الدفيئة , مثل منهجية ( هوتيل كاربون ماسوريمينت انيتياتيف 0 . 1 ) المعروفة اختصارا ب ( هسمي 0 . 1 ) المستخدمة لمنشآت الايواء , و يكون الاحتساب على أساس الطن المتري من مكافىء ثاني أوكسيد الكربون ( وحدة قياس الغازات الدفيئة ) . و العمل على تخفيض هذه الانبعاثات , ثانيا , أي التخفيف من ( البصمة الكربونية للسياحة ) كضرورة ملحة , و ذلك باتباع جملة من التدابير المستدامة في إدارة و تشغيل المشاريع السياحية , بترشيد استخدام الطاقة و اعتماد المتجددة منها .. الخ , كما يفعل بالنسبة للفنادق , حيث تنصرف تلك التدابير الى الجوانب المتعلقة بأنظمة التدفئة و التبريد و أنظمة الإضاءة , و أنظمة المياه المستخدمة في الحمامات و المسابح و النوافير و الحدائق و الساونا و حمامات البخار و اللوندري  .. الخ , و خدمة الانترنت اللاسلكي ( واي فاي ) , و الأجهزة الكهربائية ( التلفاز , التلفون , مكوى , مجفف الشعر... ) , و النزلاء و الاستعلامات ... , و المطبخ و المطعم , و كل المنتجات المستخدمة في الفنادق . و ايضا بالتعويض عن المتبقي من هذه الانبعاثات التي لا مفر منها , ثالثا , و يكون التعويض بعدة طرق , كأن يقوم  المسافر ( الواعي بيئيا ) المتوجه الى وجهة سياحية معينة بدفع رسوم إضافية لصالح منظمات بيئية معنية وعلى نحو طوعي , للتعويض عن الاضرار التي سيخلفها للبيئة العالمية من جراء تركه بصمة كربونية اثناء الرحلة , و هكذا يكون قد ساهم في احد المشاريع البيئية المعنية بالتخفيف من الاثار السلبية لانبعاثات الغازات الدفيئة في احد البلدان التي تحتاج الى ان تقام فيها هكذا مشاريع , مثل مشاريع استعادة الغابات و الزراعة الايكولوجية و الطاقة المتجددة ( الوقود الحيوي , مزارع الرياح , السدود الكهرومائية , طاقة الكتلة الحيوية ) , و تحسين الاداء و رفع كفاءة استخدام الطاقة , و ترميم مروج الأعشاب البحرية التي تسجل تراجعات واضحة منذ عام 1990 , و هي فعالة جدا في امتصاص و خزن الغازات الكربونية , ناهيك عن دورها في التقليل من مستويات البكتريا المضرة للإنسان في البيئة البحرية , و المسببة لأمراض عديدة مثل التيفوئيد و الدوسنتاريا . و من الشركات الرائدة في دعم و تعضيد مثل هذه المشاريع بالاعتماد على الإيرادات المالية المتأتية من عمليات بيع ارصدة الكربون شركة ( كلايمت كير ) البريطانية التي اطلقت في عام 2011 برنامج ( لايف سترو ) لتنقية المياه لأغراض الشرب في غرب كينيا بهدف تحييد السكان من المجتمعات المحلية عن استخدام الوسائل القديمة المعتمدة على قطع الأشجار و استخدام الحطب في تسخين المياه بهدف جعلها صالحة للشرب , ومشروع الكتلة الحيوية في ( كافالكانت ) في شمال ولاية ( غوياس ) البرازيلية , و مشروع مواقد الطهي ( جيابا ) في غانا ذات الكفاءة في استهلاك الوقود ( الحطب ) الى النصف تقريبا و الأقل انبعاثا للأدخنة المضرة بالصحة و البيئة الطبيعية , و مشروع ( وايانغ ويندو ) للطاقة الحرارية الأرضية بالقرب من ( بانغالنغان ) في جاوة الغربية باندونيسيا . و هنا لابد من الإشارة الى مشروع رائد نفذ في منطقة الكاريبي خلال الفترة 2009 – 2012 , و بدعم من ( بنك التنمية للبلدان الامريكية ) في سبيل تحقيق سياحة محايدة لناحية انبعاثات الكربون , و قد شمل اربع دول كاريبية تلعب السياحة دورا مهما في اقتصاداتها هي : جزر باهاماس ( كومنولث جزر البهاما ) و ترينيداد و توباجو و بليز ( هندوراس البريطانية سابقا ) و غيانا ( جمهورية غيانا التعاونية ) , و ذلك بتشجيع الاستثمارات المنخفضة الكربون في القطاع السياحي في هذه البلدان , و تقييم و احتساب انبعاثات الغازات الدفيئة فيها و اعتماد التقنيات اللازمة لتخفيضها , و تكثيف و توسيع الممارسات المستدامة في المنشآت و المرافق السياحية . و أيضا الحملة التطوعية لزراعة شتلات أشجار الخشب الصلد حول مستجمعات المياه على نهر ( راكوارا ) في كوستاريكا 2016 بدعم من الرابطة التجارية لسفر المغامرات و خطوط آلاسكا الجوية بهدف زيادة دور الغابات المطيرة في المنطقة في امتصاص و خزن الغازات الكربونية , وهي زاخرة بأنواع الأنشطة و الفعاليات المرتبطة بسياحة المغامرات , مثل ركوب الزوارق و الطوافات المطاطية ... و كل الإجراءات الواردة بالنقاط الثلاث أعلاه تمثل اتجاهات فعالة و ضرورية دعت اليها و شجعت عليها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في اكثر من مناسبة , و أيضا المجلس العالمي للسفر و السياحة الذي اطلق دعوة مماثلة بالعمل من اجل تحقيق هدف طويل الاجل لخفض انبعاثات الكربون بنسبة ( 50 % ) خلال الفترة 2005 – 2035 , و ذلك  بهدف التخفيف من ( البصمة الكربونية للسياحة ) و التعويض عنها و تحقيق ( سياحة منخفضة الكربون ) في اطار ( اقتصاد منخفض الكربون ) , يرمي الى معالجة او الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري و تغير المناخ استنادا الى مبادئ و قواعد الاستدامة المعروفة .                                     * عن كتاب ( السياحة منخفضة الكربون : مقالات و ببليوغرافيا ) تحت الطبع , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق , 2017 .
bindanyal@hotmail.com                                                                                                       



143
صورة الأسبوع :
نهر ميكونغ على الحدود بين لاوس و تايلاند .
Mekong River at Thailand – Laos Border


144
البصمة الكربونية للسياحة 
 The Carbon Footprint of Tourism   
 

بنيامين يوخنا دانيال

 يأتي مصطلح ( بصمة الكربون ) او ( البصمة الكربونية ) للإشارة الى احد مكونات البصمة البيئية , و يمثل مجمل انبعاثات الغازات الدفيئة المتأتية من قطاع او نشاط او فعالية او برنامج او حدث او عملية إنتاجية , او مؤسسة او شركة او منشأة او مرفق او معمل او ورشة  او مشغل او ماكنة او آلة , او بلد او إقليم او مدينة او منطقة او بلدة , او مجموعة اشخاص او شخص , او سلعة او خدمة , و في مقدمة هذه الغازات غاز ثاني أوكسيد الكربون ( الانبعاثات الكربونية ) , الأشد وطأة  و احد المسببات الرئيسية لظاهرة الاحتباس الحراري و التغير المناخي التي القت بظلالها الثقيلة الواسعة على مختلف مناحي الحياة على كوكبنا . اما ( البصمة الكربونية للسياحة ) فهي مجمل ما يخلفه القطاع السياحي او صناعة السياحة من هذه الانبعاثات في بلد ما , و بخاصة الانبعاثات الكربونية , و استنادا الى عدة عوامل و منها , أولا : حجم السياحة الواردة ( الوافدة ) . ثانيا : بعد او قرب البلد ( المستقبل – المضيف ) كمقصد سياحي بالنسبة للسياح الوافدين . ثالثا : حجم السياحة الداخلية . رابعا : مستوى الوعي البيئي بأهمية البيئة لدى السياح , و مدى اهتمامهم بقضايا البيئة الراهنة , و ادراكهم لخطورة الغازات الكربونية و بقية الغازات الدفيئة بالنسبة لحالة المناخ على كوكبنا , و النتائج السلبية المترتبة على ذلك . خامسا : حجم السياحة الصادرة . سادسا : حجم القطاع السياحي في البلد او حجم صناعة السياحة الوطنية . سابعا : السياسة البيئية الرسمية المتبعة في البلاد من حيث إدارة الموارد و معالجة المشاكل المحلية و موقفها من القضايا البيئية الدولية و بخاصة موضوع الاحتباس الحراري و تغير المناخ . ثامنا : الكيفيات التي يتم بها إدارة و تشغيل و صيانة المشاريع السياحية و آليات و طرق تسويق منتجاتها و مدى التزامها بشروط و قواعد الاستدامة البيئية المعروفة , و غيرها من العوامل ... كما للسياحة الداخلية بصمتها الكربونية , و أيضا السياحة الأجنبية الوافدة . و أيضا لكل مقصد سياحي او وجهة سياحية بصمتها الكربونية , و ايضا للمنشآت والمرافق السياحية من منتجعات وقرى و فنادق و مطاعم و منتزهات ترويحية و استراحات و كازينوهات و مراكز غوص و مدن ملاهي .. الخ بصماتها الكربونية الخاصة بها , و أيضا رحلات التخييم و رحلات السفن و القوارب و رحلات التنزه , و مختلف البرامج و النشاطات و الفعاليات السياحية مثل المهرجانات و المعارض و المسابقات , و للمنتجات السياحية و الخدمات و السلع السياحية والخدمات التكميلية المرتبطة بها , و السفن و اليخوت و العوامات و المراكب و الزوارق و الطوافات و العبارات السياحية , و كذلك الامر بالنسبة للزوار و السياح انفسهم فكل واحد منهم يخلف بصمة كربون معينة . و تكون هذه البصمات متباينة و مختلفة الاحجام , و بحسب كمية الانبعاثات الكربونية التي يسببون بها في زياراتهم و اسفارهم لغرض السياحة , و يتم احتسابها بموجب برامج و أدوات و مقاييس دولية قد اعدت خصيصا لقياس حجم هذه الانبعاثات , و على أساس الطن المتري . و من أدوات احتساب بصمة الكربون للفنادق و بقية أنواع منشآت الايواء في قطاع السياحة و السفر أداة وضعتها ( الشراكة الدولية للسياحة ) بالاشتراك مع المجلس العالمي للسفر و السياحة ( دبليو تي تي سي ) و ( 23 ) من رواد شركات الضيافة العالمية , و اطلقتها في عام 2011 تحت مسمى ( مبادرة قياس كربون الفنادق ) ( اج ام سي آي ) .
bindanyal@hotmail.com



145
السفر السياحي منخفض الكربون 
  Low -  Carbon Tourism Travel
     

بنيامين يوخنا دانيال

المعروف عن صناعات النقل ( الجوي و البحري و البري ) بأنها من اكثر الصناعات توليدا لغاز ثاني أوكسيد الكربون المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري بالدرجة الأساس , و هي صناعات على علاقة جوهرية و وطيدة بصناعة السياحة و السفر المتنامية على مستوى العالم و الأقاليم و الكثير من البلدات بفضل التطور النوعي و الكمي الهائل و السريع في الصناعات الثلاث الآنفة الذكر التي تعتبر من الركائز الأساسية للسياحة و السفر , الى جانب بقية الركائز  التي تقوم عليها هذه الصناعة , و المتعلقة بالايواء و الطعام و الشراب و الترفيه .. الخ  . اما السفر السياحي منخفض الكربون فهو السفر الذي يتم بدافع السياحة بمختلف أنواعها و اشكالها , بترك اخف بصمة كربون ممكنة ( البصمة الكربونية ) , أي التسبب بأقل الانبعاثات الممكنة من  الغازات الدفيئة , و غاز ثاني اوكسيد الكربون على وجه الخصوص , و هو السبب الجوهري وراء ظاهرة التغير المناخي و الاحتباس الحراري على كوكب الأرض التي من نتائجها : التصحر و موجات الجفاف و ذوبان الجليد و الفيضانات و تحمض سطح المحيطات و ارتفاع درجة حرارة المياه و انخفاض المغذيات و تراجع كمية الاوكسجين في مياه المحيطات و انتشار الامراض الاستوائية المعدية و ارتفاع مناسيب مياه البحار .. الخ , و اكثرها تهديدا للنظام المناخي على الأرض , و ذلك وفقا لاختيارات وسلوكيات السياح الاستهلاكية ( المستهلكين ) تجاه السلع و الخدمات السياحية الأساسية و التكميلية أولا , مثل : قضاء عطلة نهاية الأسبوع في الغابات ( مصائد - بالوعات - مستودعات الكربون ) و الجزر و على السواحل القريبة من مناطق سكناهم باستخدام  وسائل النقل الجماعية ( الترامواي و المتروباص و الحافلات  .. ) , او المساهمة في دعم مشاريع الطاقة المتجددة و حماية و تنمية الغابات التي تساهم في ( تحييد الكربون )عن طريق دفع رسوم رمزية معينة مقابل الضرر الذي سيلحقونه بالبيئة الطبيعية  خلال رحلتهم السياحية  , و اختيار الرحلات الجوية القصيرة التي توصلهم لمقاصد سياحية قريبة تنفث خلالها الطائرات التي تقلهم كمية اقل من غاز ثاني أوكسيد الكربون بالمقارنة تلك التي تقطع مسافات طويلة , و اختيار وسائل نقل بديلة عن الطائرات مثل القطارات الكهربائية ذات السرعة العالية و السيارات الكهربائية الهجينة التي تقل انبعاثاتها عن الأخرى بنحو ( 50 ) في المائة ( ان حرق غالون واحد من البنزين يخلف 20 رطلا من الغازات الدفيئة ) , و استخدام صناديق و أدوات تناول الطعام القابلة للاعادة ( التدوير ) في عطلات نهاية الأسبوع , و اتباع الأنظمة الغذائية منخفضة الكربون خلال السفر و القائمة على الخضروات و الفواكه الموسمية المحلية المنتجة بالطرق التقليدية ( العضوية ) لان انتاجها و نقلها داخليا اقل انبعاثا للغازات , علما ان استيرادها او استيراد بدائل لها من الأسواق الأجنبية البعيدة سيتسبب بانبعاثات هائلة جدا ( خصوصا لو تم ذلك بواسطة الطائرات ) بالمقارنة مع تلك الموردة من الأسواق الوطنية , مع تجنب الأطعمة و المشروبات المعلبة بقدر الإمكان , او تلك المعدة من محاصيل تزرع في البيوت البلاستيكية و في بيئات اصطناعية تستهلك المزيد من الطاقة التقليدية المسببة للانبعاثات الغازية , مع الاقبال على المأكولات البحرية المستدامة , مثل اسماك الصيد الواسعة الانتشار بدلا من الالبان و لحوم الابقار و الاغنام و الماعز و الطيور البرية المهددة بالانقراض , و عدم تناول بعض الأسماك المهددة المدرجة على قائمة ( المؤسسة الدولية لاستدامة المأكولات البحرية ) , مثل اسماك التونة الأطلسي ذات الزعانف الزرقاء التي تراجعت خلال العقود الأربعة الماضية بنسبة ( 72 و 82 % ) في المحيط الأطلسي الشرقي و غرب المحيط الأطلسي على التوالي . علما ان انتاج رطل واحد من اللحم البقري يولد ( 36 ) رطلا من غاز ثاني أوكسيد الكربون و ان الحيوانات المجترة تنتج كميات كبيرة من غاز الميثان نتيجة لطريقة الهضم , و ان الطبخ على موقد يعمل بغاز البروبان لمدة ( 8,30 ) ساعة سيخلف ( 50 ) رطلا من غاز ثاني أوكسيد الكربون , و هو غاز يستخدم كثيرا في مواقد الغاز المحمولة التي تعمل بعبوات غاز البروبان المدمجة اثناء التخييم و رحلات التنزه و رحلات القوارب. وايضا ترشيد استخدام الأجهزة الالكترونية الشخصية في الرحلات السياحية قدر الإمكان , مثل الهاتف النقال و الكومبيوتر المحمول , و بحسب تقرير اعد لمصلحة المفوضية الأوروبية 2011 فان ( 2 ) في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة في أوروبا متأتية من التكنولوجيا الجديدة للمعلومات , عليه توصي ( وكالة البيئة و إدارة الطاقة ) بتقليص وقت استخدام الكمبيوتر اقتصادا في الطاقة , و تقليل رسائل البريد الالكتروني المخزونة , و عدم توجيه رسالة الكترونية لمستلم إضافي لان ذلك يعني بالنتيجة صرف طاقة إضافية و التسبب بانبعاث قرابة ( 6 جي ) من غاز ثاني أوكسيد الكربون .. علما بلغ حجم انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون الناجم عن نشاطات السفر و السياحة بنحو ( 1242 ) مليون طن , و منها ( 660 ) مليون طن من قطاع النقل الجوي بحسب ما جاء بالتقرير الثاني لتنافسية السفر و السياحة لعام 2008 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي ( دافوس ) . و من الاختيارات و السلوكيات الاستهلاكية الأخرى للسياح  المبيت في الفنادق الخضراء ( البيئية ) التي تمثل احد الاتجاهات الحديثة في السياحة الايكولوجية , و تلقى اقبالا متزايدا عند فئة واسعة من السياح في الوقت الراهن , و هم على استعداد لدفع مبالغ إضافية في حجوزاتهم الفندقية هذه , دعما للبيئة الطبيعية , و للفوز بظروف مبيت صحية اثناء السفر .. و أيضا تبعا للسياسات المتبناة من قبل الشركات السياحية و وكلاء السفرو أصحاب المشاريع السياحية من فنادق و مطاعم و مدن ملاهي .. الخ ( المنتجين ) ثانيا , كما تفعل بعض وكالات السفر السويسرية التي بادرت منذ عام 2010 الى تنظيم رحلات و برامج سياحية صديقة للبيئة الطبيعية بالكامل و موجهة الى دولة جنوب افريقيا , و قيام شركة ( توي ) الألمانية للرحلات البحرية السياحية باستخدام سفن حديثة موفرة للطاقة و متمتعة بنظام عالي المستوى لتخفيف العوادم , و قيام مجموعة فنادق انتركونتننتال في عام 2008  باطلاق اول فندق منخفض الكربون بالكامل في العالم من خلال استخدام الطاقة الشمسية و الطاقة المتأتية من الوقود الاحيائي الناجم عن تدوير و معالجة النفايات و غيرها , و قيام شركة هيونداي للهندسة و البناء بتهيئة و تحوير فندق تقليدي ليتحول الى فندق منخفض الكربون في ( جانجينونج  - الصين ) مستخدما الطاقة الشمسية و الحرارة الجوفية , سيطلق بمناسبة دورة الألعاب الأولمبية 2018 .. و ايضا على ضوء الخطط و الاستراتيجيات المتبعة في الدول المستقبلة ( المضيفة – المستوردة للسياح ) في مجال الاستدامة البيئية و الاقتصادية ثالثا , و مدى جديتها في معالجة هذه الظاهرة التي تسببت بخسائر بيئية جمة , و باتت تهدد اقتصادات الكثير من البلدان و ان بدرجات مختلفة , كما هو الامر في التجربة الفيتنامية في مدينة ( دانانغ ) التي أدرجت مجلة ( فوربس الامريكية للنشر و وسائل الاعلام ) سواحلها النظيفة المستوفية لشروط الخدمة و الجودة البيئية من ضمن افخر السواحل في العالم , و تم اختيارها من قبل منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا و المحيط الهادي ( ابيك ) كواحدة من افضل ( 20 ) مدينة خضراء منخفضة الكربون على مستوى العالم , و هي في طريقها لتصبح نموذجا للمدينة منخفضة الكربون بالكامل , لما تقدمه للزوار و السياح من ( منتجات سياحية منخفضة الكربون  ) قد تم ابتكارها لخدمة هذا الاتجاه , وعلى ضوء خطة تنمية بيئية و اقتصادية مستدامة شاملة تمتد حتى 2020 . 
bindanyal@hotmail.com

146
صورة الأسبوع :
 بيع القبج ( الحجل ) في أربيل – العراق في 20 آذار 2017 .
Partridges Selling in Erbil – Iraq

147
بمناسبة اليوم العالمي للغابات في 21 آذار 2017
The International Day of Forests :  March 21 , 2017   

أهمية الغابات للسياحة
The importance of Forests for Tourism   


بنيامين يوخنا دانيال

سيحتفل المجتمع الدولي في 21 آذار الحالي 2017 باليوم العالمي للغابات تحت شعار ( الغابات و الطاقة )  بناء على قرار صدر في 28 تشرين الثاني 2012 عن الجمعية العامة للأمم المتحدة , و تمخض عنه منتدى الأمانة العامة للأمم المتحدة المعني بالغابات , اما شعار الاحتفال لعام 2016 فكان ( الغابات و المياه ) , و ( الغابات و تغير المناخ )  لعام 2015 . و للغابات اهميات اقتصادية و بيئية و سياحية و صحية و اجتماعية و ثقافية جمة , اما السياحية منها فتكمن في كون الغابات من اهم المغريات ( المجذبات ) السياحية التي تستأثر باهتمام الزوار و السياح لغناها بالاحياء الحيوانية و النباتية و مختلف الانظمة الايكولوجية واوجه التنوع الايكولوجي ( مغريات طبيعية ) , و لشتى الأغراض , مثل : التريض , التخييم , الاستجمام , التصوير , الترفيه , الاستظلال , و ممارسة بعض الهوايات مثل الجري و المشي و تسلق الأشجار و صيد السمك و التمرجح و هواية جمع النباتات و الحشرات و غيرها , و هي مرتبطة بانواع و اشكال شتى من السياحة , مثل : ( سياحة الغابات ) و ( السياحة الايكولوجية ) و ( السياحة الريفية ) و ( السياحة الرياضية ) و ( السياحة الصحية ) و(  سياحة مراقبة الطيور و الفراشات ) و ( سياحة الاحياء البرية ) و ( السياحة الايكوثقافية ) , و ( السياحة منخفضة الكربون ) التي تساهم باقل قدر ممكن في انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري التي سجلت ارتفاعا على مستوى العالم بنسبة ( 45 ) في المائة منذ عام 1999 بحسب تقرير صدر عن الأمم المتحدة في عام 2014 . و تعتبر الغابات من اهم السبل و الوسائل في تحييد غاز ثاني أوكسيد الكربون و موازنته ( مصائد الكربون ) ( مستودعات الكربون ) , لما لها من دور فعال في امتصاص هذا الغاز الناجم عن حرق الوقود الاحفوري ( الفحم الحجري , النفط الخام , الغاز الطبيعي ) واطلاق غاز الاوكسجين , اذ تشير احدى الدراسات الامريكية الحديثة الى ان الغابات في الولايات المتحدة الامريكية تمتص و تخزن سنويا نحو ( 750 ) مليون طن متري من غاز ثاني أوكسيد الكربون في البلاد , أي ما يعادل ( 10 ) في المائة من انبعاثات  غاز ثاني أوكسيد الكربون . علما ان ( 12 – 20 % ) من انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحترار العالمي على مستوى العالم مرتبط بالازالة العشوائية و المنظمة للغابات الطبيعية وفقا لمنظمة الاغذية و الزراعة التابعة للأمم المتحدة ( فاو ) , و يختلف الرقم على المستوى الوطني بحسب البلدان ففي البرازيل مثلا ربط المعهد الاجتماعي البيئي غير الحكومي ( 75 ) في المائة من تلك الانبعاثات  بإزالة ما مساحته ( 550000 ) كلم 2 من الغابات في البلاد . كما ان الفدان الواحد من الاشجار ينتج  يوميا ما يحتاجه ( 18 ) فردا من غاز الاوكسجين 0 في اليوم الواحد , و بما يعادل ( 120 ) كغم من غاز الاوكسجين الضروري للحياة على أساس سنوي . اما في نيوزيلندا فان الغابات التي تغطي ( 37 % ) من اجمالي مساحة أراضيها كفيلة بامتصاص و خزن ما يعادل ( 60 % ) من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري و تغير المناخ  التي سجلت زيادة بنسبة ( 23 % ) خلال الفترة من 1990 الى 2014 وفقا ل ( المعهد الوطني للمياه و بحوث الغلاف الجوي ) , الامر الذي سيسهل تنفيذ التزاماتها الدولية بهذا الاتجاه و الرامية الى تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة ( 30 % ) بالمقارنة مع عام 2005 , و بنسبة ( 11 % ) بالمقارنة مع عام 1990 بحلول عام 2030 .  و من الأمثلة على تحييد و موازنة الكربون عن طريق الغابات ( مصائد – مستودعات الكربون )  مشروع غابة ( خندق الرهبان ) في ( بعبدا ) الزاخرة باشجار البلوط و السنديان و الصنوبر و غيرها , و الذي اطلق في عام 2013 من قبل شركة ( تاتش ) و ( جمعية الأرض لبنان ) . و مشاريع تجديد و ترميم الغابات في النيجر و بوركينا فاسو على نطاق واسع , و بالاعتماد على الإمكانيات و الموارد المحلية وفقا للمعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية 2009 . و هناك تقرير علمي 2015 يوصي بتوسيع الغابات على نطاق العالم ( توسيع بالوعات الكربون ) ب ( 5 – 15 ) في المائة بحلول عام 2050 من اجل تحقيق الاستراتيجيات الدولية المرتبطة بتحييد الكربون ... و لبيان الأهمية السياحية للغابات سوف نختار الغابات الوطنية لولاية اوريغون الامريكية على سبيل المثال , فهي تستقطب بحدود ( 11 ) مليون زائر و سائح سنويا و تولد ( 15 ) الف فرصة عمل مرتبطة بالسياحة على نحو مباشر و غير مباشر و تدر على الاقتصاد المحلي بحدود ( 440000 ) دولار وفقا لدراسة مسحية اجرتها دائرة الغابات في الولايات المتحدة الامريكية .  كذلك الامر بالنسبة لمنتزه نيوفورست الوطني في جنوب شرق المملكة المتحدة الذي يستقبل سنويا اكثر من ( 13 ) مليون زائر و سائح محلي و اجنبي و يخلق بحدود ( 8000 ) فرصة عمل دائمية و مؤقتة مرتبطة بالسياحة , و تدر قرابة ( 400000 ) جنيه استرليني على الاقتصاد المحلي . علما ان ( 8,3 ) في المائة من مساحة الغابات في أوروبا ( بدون الجزء الأوروبي من روسيا ) و أمريكا الجنوبية قد تم توظيفها لأغراض الخدمات الاجتماعية المعروفة المرتبطة بالترفيه و الاستجمام و أوجه السياحة الأخرى , و ( 3,7 ) في المائة من مجموع مساحة الغابات على مستوى العالم ( بدون البرازيل ) . و قد تشكل كثرة المشاريع و المرافق السياحية و كثافة انشطتها ضغطا كبيرا على المساحات الغابية من حيث استهلاك الموارد البيئية و المساس بالمناظر الطبيعية و الاضرار بالتنوع الحيوي و الاخلال بالأنظمة الايكولوجية , كما حدث لمدينة ( بيليك ) في ولاية ( انطاليا ) التركية من جراء النمو السريع للسياحة الجماعية على حساب النسيج الغابي الذي يتضرر يوما بعد يوم بغياب خطة تنمية سياحية مستدامة في المنطقة . و أيضا حالة غابات الامازون في البرازيل التي شهدت الكثير من عمليات الازالة ( 40 % ) لمختلف الأغراض و منها السياحة ,  و العديد من أوجه التلوث البيئي و التدمير البين للحياة البرية و التآكل الثقافي بين السكان الأصليين نتيجة زيادة التدفقات السياحية اليها من أوروبا و الولايات المتحدة الامريكية و اليابان و من داخل البلاد , و زيادة الحجوزات السياحية بنسبة ( 300 % ) في عام 1989 بالمقارنة مع عام 1988 وفقا لتقرير نشر في ال ( كريستيان ساينس مونيتور ) 1989 . و حالة غابات المنغروف ( الايكة الساحلية ) في ( سوندربانس ) في جنوب بنغلادش و اقصى الجزء الجنوبي من ولاية البنغال الغربية من الهند التي صنفت ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو منذ عام 1989 , و قد سجلت فيها معدلات نمو ملحوظة في حجم السياحة الوافدة الذي قفز من ( 50000 ) سائح في عام 2002 الى ( 117000 ) سائح في عام 2010 , و لكن على حساب الثروة الغابية التي تراجعت نتيجة النمو العشوائي للسياحة التي خلفت قمامة كبيرة مع الضغط على مصادر الطاقة و الموارد المحلية . و أيضا بالنسبة لغابة ( دينتري ) المطيرة على الساحل الشمالي الشرقي ل ( كوينزلاند ) في استراليا المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو أيضا , و التي يعتقد بانها اقدم غابة استوائية مطيرة على كوكب الأرض , و تستأثر باهتمام ( 400 ) الف سائح دولي و داخلي سنويا , الامر الذي اخل بالانظمة البيئية فيها , و هدد اكثر من ( 120 ) نوعا من الأنواع الحيوانية و النباتية الموجودة فيها .. اما اهمية السياحة ( المستدامة ) للغابات فهي كبيرة لامكانية الاولى بأن تدفع باتجاه العناية بالاخيرة و تنميتها و استثمار الموارد الهائلة الموجودة فيها , وعلى نحو غير استهلاكي ( مثل مراقبة الحيوانات البرية بدلا من صيدها ) , و ان تساهم في تطوير المجتمعات التي تستوطنها اقتصاديا و اجتماعيا , كما حدث للمنطقة الغابية الحدودية بين المجر و سلوفاكيا , اذ تم تحديث ( 6,25 ) كلم من سكك الحديد في المنطقة  للضرورات الملحة , و بهدف تسهيل حركة السياح منها و اليها , و من اجل تنشيط السياحة المحلية و تسويق منتجات سياحية مرتبطة بالبيئة الطبيعية , الغنية و الزاخرة بانواع الاحياء النباتية و الحيوانية . و أيضا حالة محمية ( كانها ) للنمور في ولاية ( ماديا براديش ) الهندية التي تستوطنها قبيلة ( بايغا ) الموزعة على ( 28 ) قرية , و قد شملتها خطة تنمية مستدامة بهدف المحافظة على الغابات و الموارد الحيوانية و النباتية الموجودة فيها , و بخاصة النمور التي تعرضت في السابق الى عمليات صيد جائر ( استخدام استهلاكي للموارد ) , مع محاولة اشراك افراد هذه القبيلة في الأنشطة السياحية , و تحسين وضعهم المعيشي . و أيضا حالة ( غاندروك ) النيبالية التي شهدت ظهور و تنامي انشطة سياحية عديدة بفضل ثروتها الغابية ,  و غناها بالكثير من الموارد الثقافية المتميزة التي أسست لسياحة ايكوثقافية ناجحة  ... وعلى ان يتم الاخذ بهذه الاتجاهات وفق اسس و قواعد الاستدامة المعروفة , فتصبح السياحة المستدامة احد اوجه الادارة المستدامة للغابات و في خدمة الحراج المستدام , اي المحافظة على النظم البيئية الموجودة فيها و تعزيز اهميتها في دورات الكربون و خزنه , و ضمان استمرار وظائفها الانتاجية ( الخشبية و غير الخشبية ) , و بما يخدم التنوع الحيوي في نظمها البيئية , و تجاوبا مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بأهدافها ال ( 17 ) و غاياتها ال ( 169 ) , و قد جاءت تحت عنوان ( تحويل عالمنا : خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ) , و هي خطة واسعة تشمل عموم كوكبنا , و قد اعتمدت في القمة ال ( 70 ) للأمم المتحدة المنعقدة في نهاية شهر أيلول 2015 في نيويورك / الولايات المتحدة  الامريكية , و بدأ تنفيذها على نحو رسمي اعتبارا من 1 كانون الثاني 2016 , و ذلك استكمالا للأهداف الإنمائية للألفية الثامنة التي دخلت طور التفيذ في مطلع عام 2000 , و تمثل ( استراتيجية عالمية شاملة للتنمية للسنوات ال 15 القادمة ) بحسب المنظمة المذكورة . 
bindanyal@hotmail.com



148
صورة الأسبوع :
دور قديمة من محلة المستوفي في أربيل في 14/3/2017 .
 Old Houses from  Al – Mustawfi district in Erbil – Iraq

149
                                                                                     
السياحة منخفضة الكربون
 Low Carbon Tourism   
   
بنيامين يوخنا دانيال
السياحة منخفضة الكربون : هي سياحة حديثة نسبيا بالمقارنة مع أنواع و اشكال السياحة الأخرى , و قليلة التناول في الادبيات السياحية العربية , و هي من أنماط السياحة المستدامة التي نشأت في السبعينيات من القرن الماضي , و تأتي في اطار الاقتصاد منخفض الكربون – الاقتصاد منزوع الكربون – الاقتصاد منخفض الوقود الاحفوري . و تشير الى تلك السياحة التي تساهم باقل قدر ممكن في انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري ( الاحترار العالمي – تغير المناخ ) و المعروفة أيضا ب ( غازات الصوبة الخضراء ) من ( ثاني أوكسيد الكربون و الميثان و أكسيد النيتروز و الكلوروفلوركربون و بخار الماء و الاوزون ) , و ذلك بالعمل على محايدة انبعاثات الكربون من قبل وكلاء السفر و الشركات السياحية في حدود الإمكان , و تخفيف الأثر السلبي للسفر على البيئة الطبيعية – المحيط الحيوي , باستخدام  وسائل النقل الخضراء ( السفر المستدام ) مثل الباصات و السيارات الكهربائية منعدمة الانبعاثات و الدراجات الهوائية , و اعتماد البرامج السياحية الخضراء التي تتضمن المشي و ركوب العربات التي تجرها الحيوانات و منع التدخين و اشعال النيران في مناطق التخييم و أماكن التنزه الغابية منعا للحرائق و ارتياد المطاعم التي تقدم وجبات طعام وطنية معدة من مواد منتجة محلية بالطرق التقليدية وغيرها , و قيام شركات النقل الجوي بمعادلة انبعاثات الكربون و تخفيض بصمته ( بصمة الكربون = اجمالي الغازات الدفيئة ), و زيادة كفاءة استخدام الطاقة و المياه و ترشيد استخدامها في المنشآت و المرافق السياحية بمختلف أنواعها , و تبني اتجاهات وممارسات خضراء باستخدام مصادر الطاقة البديلة - المتجددة  , مثل الطاقة الشمسية و طاقة الرياح لضمان الاستدامة البيئية و الاقتصادية , فكان ظهور : ( الرحلات منخفضة الكربون ) و ( السفر الواعي أخلاقيا ) و ( السفر منخفض الكربون ) ( المنتجات السياحية منخفضة الكربون ) و ( السفر المحايد لناحية الكربون ) و ( العطل منخفضة الكربون ) و ( الوجهات السياحية منخفضة الكربون ) و ( السلوك السياحي منخفض الكربون ) و ( قطاع السياحة و السفر منخفض الكربون ). و هي سياحة ظهرت و تنامت في السنوات الأخيرة وانتشرت ثقافتها لدى أصحاب المشاريع السياحية ( المنتجين ) و السياح ( المستهلكين ) بتزايد الوعي بقيمة التراث الطبيعي لكوكبنا و بأهمية البيئة الطبيعية الزاخرة بالاحياء البرية الحيوانية و النباتية و النظم الايكولوجية و التنوع الحيوي ( الايكولوجي ) , و التي تواجه الكثير من المخاطر و التحديات في ظل تفاقم كارثة التحولات المناخية و تزايد مخاطر الاحتباس الحراري على كوكب الارض التي تشكل هاجسا حقيقيا للكثير من الحكومات و العلماء ومئات الملايين من سكان هذا الكوكب . علما تساهم صناعة السياحة على مستوى العالم ب ( 5 % ) من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري , وهي ناجمة عن البيوت الزجاجية ( الدفيئات ) المتمخضة عن الرحلات و الاقامات لأغراض السياحة , و معظمها ( أي الانبعاثات ) متـأتى من اعمال النقل الجوي بالطائرات و بنسبة ( 40% ) , و ( 32% ) من النقل البري بالقطارات و الباصات و السيارات .. الخ , و ( 3% ) من بقية أنواع النقل ( السفن السياحية – الكروز .. الخ )  , أي ما مجموعه ( 75% ) لعموم النقل بهدف السياحة , اما ال ( 25% ) من الانبعاثات التي تولدها صناعة السياحة فهي عن بقية النشاطات و الاعمال المرتبطة بالايواء ( الفنادق و المنتجعات ) و الطعام و الشراب ( المطاعم و المقاهي ) و الترفيه و الاستجمام ( مدن الملاهي و المدن المائية ) و غيرها وفقا لدراسة اعدتها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع ( المنتدى الاقتصادي العالمي ) و ( منظمة الطيران المدني الدولية ) و ( برنامج الأمم المتحدة للبيئة ) , و أصدرتها في شهر حزيران 2009 تحت عنوان ( نحو سفر منخفض الكربون و قطاع السياحة ) .  مع ضرورة الاخذ بعين الاعتبار الانبعاثات الصادرة عن الكثير من القطاعات و النشاطات السياحية التي ترتبط بقطاع السياحة و السفر بعلاقات تكاملية و تبادلية  . و هناك دول شهدت ممارسات و تطبيقات رائدة في مجال السياحة منخفضة الكربون في اطار الاستدامة البيئية و الاقتصادية و الاجتماعية , و منها تايلاند في ( كوه ماك ) و ( كوه ساموي ) و ( كوه تشانج ) و ( كوه كوت ) التي تعتبر وجهات سياحية مثالية لممارسة السياحة منخفضة الكربون , و مملكة بوتان التي اطلقت مشروعا سياحيا منخفض الكربون في شباط 2012 و لمدة ثلاث سنوات و نصف و بتمويل من الاتحاد الأوروبي , بهدف استحداث حزمة سياحية منخفضة الكربون و تسويقها عالميا , و تتكون من ( 20 ) منتج سياحي مبتكر منخفض الكربون , و قد جرى اطلاقها في بورصة برلين الدولية للسياحة في دورتها ال ( 49 / 2015 ) , و ايضا استراليا في الجبال الزرقاء ( نيو ساوث ويلز) , و الصين في منتزه شيشي الوطني للأراضي الرطبة و منتزه ولينغيوان القومي و حوالي بحيرة تشينغهاي , و مونتينيغرو ( الجبل الأسود ) التي تبنت برنامج فعال لتحييد الكربون في القطاع السياحي بدعم و تمويل من ( مرفق البيئة العالمي ) و ( برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ) و بقيمة ( 3424000 ) مليون دولار امريكي , و قد شهدت خلال الفترة 9 – 10 تشرين الأول 2015  انعقاد المؤتمر الأول للسياحة منخفضة الكربون تحت رعاية مركز التنمية المستدامة / برنامج الأمم المتحدة الإنمائي . و ادناه ببليوغرافيا مختصرة ببعض المصادر المنشورة باللغة الإنكليزية حول ( السياحة منخفضة الكربون ) : -
 B. Chang & J. J. Peng ( 2011 ) . Construction of low- carbon tourist attractions based on low – carbon economy , Energy Procedia , 5 , 759 – 762  . C. C. Teng & Others ( 2012 ) . Developing energy conservation and carbon reduction indicators for the hotel industry in Taiwan , International Journal of Hospitality Management , 31 , 199 – 208 .  Huang Can & Deng Hongbing ( 2011 ) . The model of development low – carbon tourism in the context of leisure economy , Energy Procedia , 5 , 1974 – 1978 . Heather Zeppel ( 2012 ) . Collaborative governance for low – carbon tourism : climate change initiatives by Australian tourism agencies , Current Issues in Tourism , 15 ( 7 ) , 603 – 626 . Jing Luo & Mu Zhang ( 2011 ) . Route choice of low – carbon industry for global climate change : an issue of China tourism reform , Energy Procedia , 5 , 2283 – 2288 .  Jionghua Li & Others ( 2013 ) . Research on Low – Carbon Tourism Development Poth of Qinghai Lank Scemic Area , Advanced Materials Research , 739 , 365 – 369 . J. P. Xu & Others ( 2011 ) . Simulation of low – carbon tourism in world natural and cultural heritage areas : An application to Shizhong District of Leshan City in China , Energy Policy , 39 , 4298 – 4307.  J. Kelly & Others ( 2007 ) . A behavioral assessment of tourism transportation options for reducing energy consumption and greenhouse gases , J.Travel Res. , 45 ,  297 – 309 .  K. T. Tsai & Others ( 2014 ) . Carbon dioxide emissions generated by energy consumption of hotels and homestay facilities in Taiwan , Tour. Manag. , 42 , 13 – 21 .  Luo Yuyan & Others ( 2014 ) . Simulation and Prediction of Decarbonated Development in Tourist Attractions Associated with Low – carbon Economy , Sustainability Journal , 6 , 2320 – 2337 . Lina Wang & Yi Wa ( 2012 ) . Low – carbon tourism development research based on the status quo of energy conservation and emission reduction , Journal of Chifeng University , 5 , 92 – 93 .  Li Pan ( 2014 ) . Study on hotel management : model from the perspective of low carbon tourism , Journal of Chemical & Pharmaceutical Research , 6 ( 7 ) , 864 – 868 .  M. Munday & Others ( 2013 ) . Accounting for the carbon associated with regional tourism consumption , Tour. Manag. , 36 , 35 – 40 . Nae – Wen Kuo & You – Yu Dai ( 2012 ) . Applying the Theory of Planned Behavior to Predict Low – Carbon Tourism Behavior : A Modified Model feom Taiwan , International Journal of Technology & Human Interaction , 8 ( 4 ) , 45 – 62 .   Ping Li  ( 2011 ) . Development strategy of hotel industry under the low – carbon economy in China , Hotel Modernization , 3 , 64 – 65 .   P. Shi & Pu Wu ( 2011 ) . Preliminary estimates of energy consumption and CO2 emissions in China’s tourism industry , Journal of Geographical Sciences , 2 , 235 – 243 .  Q. Cheng & Others ( 2013 ) . Developing an evaluation index system for low – carbon tourist attraction in China : A case study examining the Xixi wetland , Tourism Management , 36 , 314 - 320 . Rachnarin Nitisoravut & Others ( 2014 ) . Low – Carbon Hotels Towards Sustainable Tourism in Koh Chang and Neighbouring Island , Thailand , GMSARN International Journal , 8 , 123 – 134 . Shi Changbo & Peng Jingjing ( 2011 ) . Construction of Low – carbon Tourist Attractions Based on Low – carbon Economy , Energy Procedia , 5 , 759 – 762 . Stefan Gossling ( 2010 ) . Carbon Management In Tourism , Mitigating The Impacts On climate Change , Routledge . Wenjing Guo ( 2014 ) . Research on the Tourism Management and Development Model Based on Low – Carbon Concept , Journal of Politics and Law , 7 ( 2 ) , 157 – 160 .  Xiaochun Tang & Others ( 2013 ) . Research on Low – Carbon Tourism Development in Qinghai Province of China Based on Stakeholder Theory , Applied Mechanics and Materials , 291 – 294 ,  1429 -1432 . Yi – Ping Su ( 2013 ) . Carbon management in tourism : mitigating the impact on climate change , Journal of Sustainable Tourism , 21 ( 8 ) , 1248 – 1249 . Y. Y. Luo & Others ( 2013 ) . Decarbonated development of tourist attractions based on system dynamics , Int. J. Environ. Pollut. . 51 ,192 – 205 . Yuh – Jen Cho & Others ( 2016 ) . Constructing Taiwan’s Low – Carbon Tourism Development Suitability Evaluation Indicators , Asia Pacific Journal of Tourism Research , 21 ( 6 ) , 658 – 677 . Y. Femadez & L. Zolfo ( 2002 ) . The Economy Dimension of the Culture and Leisure Industry in Spain : National , Sectoral and Regional Analysis , Journal of Cultural Economics , 2 ( 27 ) , 35 – 57 . Yingfu  Yang ( 2015 ) . Implementation Strategies of Low  –  Carbon Tourism  , The Open Cybernetics and Systemics Journal , 9 , 2003 – 2007 .  Z . Tang & Others ( 2011 ) . Sustainable Development of Tourism Industry in China under the Low – carbon Economy , Energy Procedia , 5  , 1303 – 1307 . Z . W . Liu & P . Z . Gao ( 2012 ) . Study on Development Model of Low – Carbon Tourism Scenic Spot , Advanced Materials Research , 573 – 574 , 897 – 901 . Zhu Guoxing & Others ( 2013 ) . Research on evaluation index system of low – carbon tourism in mountain scenic area : A case study of Huang Shan Scenic Area , Geographical Research , 32 ( 12 ) , 2357 – 2365 .  Z hang Yanfei & Others ( 2013 ) . Relationship on Tourism Environments , Consumption Habits and Participation Willingness of Low – carbon Tourism : Taking the Wulingyuan National Heritage Site as an Example , Tourism Tribune , 28 ( 6 ) , 55 – 64 
  bindanyal@hotmail.com
 
 


















 


150
صورة الاسبوع :
بيع القطا في أربيل في 9 آذار 2017 .
Grouses Selling in Erbil – Iraq



151
2017 : السنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من اجل التنمية
2017 : The International Year of Sustainable Tourism for   
     Development
بنيامين يوخنا دانيال

بتاريخ 18 كانون الثاني الماضي 2017 اطلقت رسميا السنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من اجل التنمية اثناء حفل اقامته منظمة السياحة العالمية التابعة للامم المتحدة مع ( معرض السياحة الدولي ) ( فيتور – النسخة ال 37 ) على ( ارض المعارض ) في ( مدريد – اسبانيا ) لتعزيز و تفعيل دور ( السياحة المستدامة ) في تنمية الجوانب الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البيئية ... الخ في المناطق و الدول التي تشهد ظهور و تطور هذه السياحة بمختلف اشكالها و انماطها ( السياحة الايكولوجية , السياحة الايكوثقافية , سياحة مشاهدة الفراشات الملونة , سياحة مراقبة الدلافين و الحيتان , سياحة مراقبة و تصوير الطيور المهاجرة .. الخ ) . و قد جاء هذا الاطلاق اثر اعلان صادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة بهذا الشأن خلال دورتها ال ( 70 ) , و في اطار خطة التنمية المستدامة لعام 2030 . و كانت ( منظمة السياحة العالمية ) قد اطلقت أيضا و بدعم من شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة و بمشاركة ( إيطاليا , المكسيك , النمسا , فيجي , هولندا , جامعة كارديف – ويلز ) اطار احصائي لقياس السياحة المستدامة , يتم تطويره منذ عام 2015 . اما ( السياحة المستدامة ) فهي : سياحة تبلور مفهومها في سبعينيات القرن الماضي , و سجلت معدلات نمو ملحوظة كنتيجة طبيعية لتنامي الوعي بأهمية البيئة الطبيعية لدى الشركات و المستهلكين ( السياح ) و الحكومات و المنظمات غير الحكومية في ظل المخاطر و التحديات الكثيرة التي تواجهها ( التغيرات المناخية – الاحتباس الحراري ) , و التهديدات التي تواجهها النظم الايكولوجية و الاحياء البرية , حيوانية كانت او نباتية , شاملة جملة تغيرات و مستجدات في السياسات و ممارسات الاعمال و السلوكيات الاستهلاكية لدى السياح , و بهدف تدارك المثالب و العيوب الناجمة عن بعض انواع السياحة , مثل السياحة الجماعية ( الشعبية ) التي عرفت رغم ايجابياتها ببعض تأثيراتها السلبية على المواقع البيئية و الايكولوجية و مناطق استيطان المجموعات العرقية , و ايضا على المآثر التاريخية والمعالم التراثية و المواقع الاثرية ... الخ , مع ضرورة الحد من الاستنزافات و الاستهلاكات المبالغ فيها للموارد الطبيعية البيئية بمختلف أنواعها , و خصوصا الهشة و المهددة منها , و تجنب الاختلالات البيئية , و الدفع بالاتجاهات الرامية الى ترشيد استخدام الموارد و المحافظة عليها و ايصالها الى الاجيال القادمة بأمانة و اكثر غنى و تنوعا , و تفادي الانهيارات و التراجعات البيئية بمختلف اشكالها , مع ضرورة احداث التغيرات الايجابية بالنسبة للمجتمعات المحلية المضيفة المستقبلة لافواج السياح من مختلف بلدان العالم , و على الاصعدة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية , و دون المساس بالقيم و المبادئ السائدة لديها , و على أساس الاحترام و الفهم و الوعي , و على نحو دائم و مستدام  , و بخاصة في مجال توليد فرص العمل و الحد من الفقر و تحسين الواقع الصحي  و الاجتماعي و تعزيز الرخاء . أي ( الاستخدام الأمثل للموارد البيئية ) و ( احترام الاصالة الاجتماعية و الثقافية لهذه المجتمعات ) و ( توفير العمالة و فرص كسب الدخل و التخفيف من وطأة الفقر ) بحسب منظمة السياحة العالمية .
bindanyal@hotmail.com
   



152
صورة الأسبوع :
منتزه منارة في أربيل – العراق في 2 آذار 2017 .
Minare Park – Erbil , Iraq

153

بمناسبة اليوم العالمي للأحياء البرية في 3 آذار 2017 :

الاستدامة من خلال سياحة الأحياء البرية
Sustainability trough the Wildlife Tourism 

بنيامين يوخنا دانيال

سيحتفل في 3 آذار الحالي 2017  باليوم العالمي للأحياء البرية تحت شعار ( الاستماع لأصوات الشباب ) للنهوض بدور الشباب في حماية الحيوانات و النباتات البرية  , و هي الذكرى السنوية الرابعة لهذه المناسبة . و كان شعار الاحتفال للعام الماضي 2016  هو ( مستقبل الحياة البرية في ايدينا ) مع التركيز على الافيال الهندية و الافريقية . كما تم الاحتفال به في عام 2015  تحت شعار ( حان الوقت للتحلي بالجدية في التصدي للجريمة ضد الاحياء البرية ) . اما شعار الاحتفال في الذكرى السنوية الاولى 2014  فكان ( هبوا من اجل حماية الاحياء البرية ) . و يصادف هذا اليوم تاريخ ابرام اتفاقية ( التجارة الدولية بانواع الحيوانات و النباتات البرية المهدد بالانقراض ) في 3 آذار 1973 التي وقعت عليها ( 182 ) دولة بالاضفة الى الاتحاد الاوروبي , و التي عمل بها في عام 1975 , و هي معروفة ايضا ب ( اتفاقية واشنطن ) او ( السايتس ) , و تحمي ( 30000 ) نبتة و ( 5600 ) نوع حيواني بدرجات مختلفة  , و تعنى بتنظيم التجارة بالحيوانات و النباتات البرية لأهميتها الجلية و دورها البين في الجوانب الجينية و الايكولوجية و الاقتصادية و الثقافية و التربوية و الجمالية و الترفيهية و غيرها بحسب ( الامم المتحدة ) . و ان الاحتفال بهذا اليوم قد جاء اثر صدور قرار من الجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها ال ( 86 ) المنعقدة في 20 كانون الاول 2013 و بناء على قرار صادر عن اجتماع كبار المسؤولين في المؤتمر السادس عشر للدول الاطراف في اتفاقية التجارة الدولية بانواع الحيوانات و النباتات البرية المهددة بالانقراض ( سايتس ) , و المنعقد في العاصمة التايلندية ( بانكوك ) خلال الفترة من 3 الى 14 آذار 2013 . اما مؤتمرها الاخير فقد انعقد في دولة جنوب افريقيا ( جوهانسبرغ ) للفترة 24 ايلول – 5 ت1 / 2016  لمراجعة القيود و الضوابط المتعلقة ب ( 500 ) نوع تقريبا مشمول بالاتفاقية , و بحضور امينها العام ( جون سكانلوت ) الذي وصف المؤتمر ب ( اكبر مؤتمر للسايتس منذ تأسيسها ) , و هو ينعقد كل ثلاثة اعوام . و أيضا تجاوبا مع خطة التنمية المستدامة لكوكب الأرض لعام 2030 بأهدافها ال ( 17 ) و غاياتها ( مؤشراتها ) ال ( 169 ) , و التي اعتمدها قادة العالم في قمة اممية انعقدت في نيويورك / الولايات المتحدة الامريكية في نهاية أيلول 2015 , و بوشر بتنفيذها رسميا في 1 كانون الثاني 2016 , تكملة للأهداف الإنمائية للألفية الثامنة التي بوشر بتنفيذها في بداية عام 2000 . اما سياحة الاحياء البرية فتعني مراقبة و مشاهدة و تصويرالحيوانات و النباتات في بيئتها الطبيعية و ليس في حدائق الحيوانات و الحدائق النباتية ,  كالسهول العشبية - السافانا  ( الرطبة و الجافة و الشوكية ) و الغابات ( الاستوائية و المدارية و المعتدلة و الشمالية ... الخ ) و المنتزهات الوطنية ( الحدائق الوطنية ) و المحميات الطبيعية و الصحارى و الجزر و البحيرات و المستنقعات .. الخ , و وفقا لقواعد الاستدامة و بما يضمن صون و حماية الموارد و الانواع  و الانظمة الايكولوجية  و التنوع الحيوي ( التنوع الاحيائي ) , و تقليل الاثار السلبية التي قد تنشأ عن ممارسة هذه السياحة الى ادنى حد ممكن ( السفر المستدام ) , كما حدث بالنسبة للفهود في كينيا جراء الضوضاء الناجمة عن صوت محركات سيارات الدفع الرباعي و مكبرات الصوت التي تستثيرها و تزعجها , و ايضا ثعالب الماء في حديقة مانو الوطنية ( محمية محيط حيوي ) في مادري دي ديوس - باوكارتانبو - كاسكو في بيرو بسبب الاصوات الناجمة عن حركة القوارب الكثيرة التي تنقل الزوار و السياح , و الغوريلات في المنتزه الوطني للبراكين في محافظة موسانزو في شمال غرب رواندا بعد اصابة بعض افرادها بفيروسات بشرية بسبب الاقتراب الكبير للسياح من هذه الحيوانات الحساسة جدا و اغلبهم من الولايات المتحدة الامريكية و كندا و المانيا و بريطانيا و المانيا و استراليا ( 20000 سائح 2014 ) . و من الدول التي تنتشر فيها سياحة الاحياء البرية : الهند , تنزانيا , رومانيا , ناميبيا , كوستاريكا , استراليا , جنوب افريقيا , الولايات المتحدة الامريكية , كينيا , سريلانكا , و روسيا .
bindanyal@hotmail.com



154
صورة الاسبوع :
طفلة كمبودية تتمرجح على غصن شجرة في الغابة في 15/12/2015



155
جوائز منظمة السياحة العالمية للتميز و الابتكار 2017 

بنيامين يوخنا دانيال

بتاريخ 18 كانون الثاني الماضي 2017 اعلنت منظمة السياحة العالمية التابعة للامم المتحدة عن الجهات الفائزة بجوائزها للتميز و الابتكار في مجال السياحة ( الدورة الثالثة عشرة ) خلال حفل حضره ( 400 ) مشارك من ( 85 ) دولة , و نظم على ( ارض المعارض ) في العاصمة الاسبانية ( مدريد ) و بالتعاون و التنسيق مع المعرض الدولي للسياحة ( فيتور ) في نسخته ال ( 37 ) المقام على مدى خمسة ايام و بمشاركة ( 165 ) بلدا . و قد منحت جائزة المنظمة المذكورة في مجال السياسات العامة و الحوكمة الى وزارة السياحة في ( غواناخواتو – المكسيك ) عن مشروع ( استراتيجيات تنمية السياحة المستدامة في غواناخواتو ) , و هي ولاية اعطت الاولوية للاستدامة في خطة التنمية السياحية للفترة 2013 – 2018  , و تقع على الهضبة الوسطى من المكسيك , و قد شهدت ولادة  منظمة ( مرصد السياحة المستدامة في غواناخواتو ) المنتمية الى ( الشبكة الدولية لمراصد السياحة المستدامة ) ( انستو ) في آب 2015 , و الاخيرة منظمة دولية تابعة لمنظمة السياحة العالمية  ومعنية  بالدرجة الاساس بالسياحة المستدامة بمختلف انواعها و اشكالها ( السياحة الايكولوجية , السياحة الايكوثقافية , سياحة مراقبة الحيتان و الدلافين .. الخ ) , و قد انشأت في عام 2004 , و تضم الان ( 14 ) مرصدا , منها ثمانية مراصد في الصين و ثلاثة مراصد في اندونيسيا و مرصدا واحدا في كل من اليونان و البرازيل و المكسيك . اما جائزة المؤسسات ( الشركات ) فقد منحت الى ( سلسلة فنادق كارلسون ريزيدور – بلجيكا ) عن مشروعها ( اضافة الالوان الى الحياة ) , و هي من اكبر شركات الفنادق في العالم و لها نحو ( 1370 ) فندقا في ( 110 ) دولة . و منحت جائزة المنظمات غير الحكومية الى ( القرية البيئية غوفاردهان – الهند ) عن مشروع ( القرية البيئية في غوفاردهان / السياحة البيئية كقاطرة للتنمية الريفية ) , و هي قرية وادعة صديقة للبيئة و تشغل تقريبا مساحة ( 50 ) فدانا من الاراضي الزراعية البكرالساحرة في ( وادا ) بولاية ( ماهار اشترا ) , و كانت القرية المتميزة المذكورة قد فازت بجائزة ( التفاحة الخضراء 2015 ) في مجال البيئة , و الممنوحة من قبل ( المنظمة الخضراء ) التي اطلقتها في عام 1994 . كما منحت جائزة البحوث و التكنولوجيا الى ( الرابطة الهولندية لوكلاء السفر و منظمي الجولات السياحية – انفر – هولندا ) عن مشروعها ( تطبيق كارماكال لاحتساب الكربون في حزم السفر ) . و كلها مشاريع متميزة و مبتكرة تمثل اتجاهات مختلفة على طريق الاستدامة في مجال السياحة , و بما يتناسب و يتماشى مع السياسات التي تدعو اليها  و تدعمها منظمة السياحة العالمية  في هذا المضمار .



156
أدب / الذرى
« في: 18:24 22/02/2017  »


الذرى

 
للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


هل للذرى انوف
لتشم بها رائحة اوراد
                    الغمام ؟
هل للذرى اكف
لتلاعب ليلا الاشجار الفضية
                      اللون
بالكرات الثلجية البراقة ؟
هل للذرى افئدة
لتشعر بطعم الشعر ؟
هل تشعر بالبرد ؟
هل تشعر بالقيظ ؟
هل تفلح في صنع الصرائف
من الاشجار النخرة
لتستظل بها ؟
اتساءل :
هل للذرى عيون ؟
لتغدق بها على الفتيات
                   الحسان
بوافر نظراتها
و هن يقبلن كما النجمات
و يتعرين في الجداول
                     و الينابيع
عند سفح الجبل
فتروح نهودهن في نقر المياه
                          الوادعة
كأنها سرب يمام ؟؟
* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .

157
صورة الاسبوع :
سوق الاشياء المستعملة في اربيل في 17/2/2017 .
Secondhand Market – Erbil – Iraq



158
صورة الاسبوع :
حديقة اكاد العامة في عنكاوة في فصل الشتاء .
Akad Public Garden – Ankawa - Erbil


159

صيد الحيتان .. ام مشاهدتها ؟

بنيامين يوخنا دانيال

عرف الانسان الحيتان و عمل على اصطيادها من اجل لحومها و شحومها منذ عصور ما قبل التاريخ ( نحو 3000 – 6000 عام ق.م ) , و كانت عمليات  و انشطة الصيد بادىء ذي بدء محصورة بالمياه القريبة من السواحل لصعوبة التوغل في المياه العميقة من قبل الشعوب الساحلية , مثل الهنود الحمر في امريكا , و شعب سامي في منطقة النرويج الحالية التي اكتشفت فيها نقوشا على الحجر عمرها 4000 سنة تقريبا بالاضافة الى وثيقة صيد تعود لعام 890 ميلادية , ثم تطورت و توسعت بمرور الزمن لتأخذ منحى تجاريا بتطور الملاحة البحرية و التكنولوجيا و زيادة الطلب على منتجات الحوت من لحوم و زيوت  مستخدمة في صناعة طلاء الورنيش و الصوابين و مستحضرات التجميل و الادوية , و اعلاف و اسمدة مستخرجة من بقاياها , فأوجدت صناعة صيد الحيتان التي قضت على اعداد هائلة جدا من الحيتان ( 50000 حوت سنويا اعتبارا من 1930 ) و هددت انواع كثيرة منها بالانقراض و الفناء اعتبارا من عام 1940 , مثل الحوت الازرق و حيتان العنبر , و الحيتان الرمادية في غرب المحيط الهادي التي لم يفضل منها الا 100 حوت تقريبا  , و اخلت بالبيئة و اضرت بالتنوع الحيوي على نحو بين , و بما يتناقض و يتضارب مع القوانين الدولية الرامية الى المحافظة على الحيوانات بمختلف انواعها , لما تشكله من اهميات جمة  للانظمة الايكولوجية . و كانت التغيرات المناخية و التلوث و الضوضاء و استنزاف طبقة الاوزون من المخاطر و التحديات التي واجهتها الحيتان ايضا من جراء الانشطة البشرية العديدة .                                                                                                     ان التحفظات على انشطة صيد الحيتان الجائر و المفرط قد اثيرت في عصبة الامم  في عام 1925 , و قدمت في عام 1931 اتفاقية جنيف لتنظيم صيد الحيتان  و وقعت عليها ( 26 ) دولة و بضمنها الولايات المتحدة الامريكية و بريطانيا و النرويج  و امتنعت عن توقيعها اليابان و الاتحاد السوفيتي و المانيا , وقد دخلت حيز التنفيذ في عام 1934 , و في عام 1937 انعقد المؤتمر الدولي لصيد الحيتان الذي خرج بجملة شروط و ضوابط على انشطة صيد الحيتان . و في 2 ك 2 / 1946 تم التوقيع على ( الاتفاقية الدولية لتنظيم صيد الحيتان ) و افضت الى ( اللجنة الدولية لصيد الحيتان ) التي عقدت اخر اجتماع لها في بورتوروز في جنوب غرب سلوفينيا خلال 24 – 28 تشرين الاول 2016 و تضم في عضويتها حاليا ( 89 ) دولة و تعقد اجتماعا واحدا كل  عامين .                                                                    و كان التحول من صيد الحيتان الى مراقبتها و مشاهدتها من قبل السياح ( سياحة مراقبة الحيتان التي سجلت عائدات بقيمة بليون دولار في 2001 و 2,1 بليون دولار في 2008 و 9 ملايين – 13 مليون سائح  ) احد اهم و ابرز الاتجاهات الرامية الى المحافظة على هذه الكائنات الرائعة و حمايتها من الانقراض , لا سيما و انها تتم وفق قواعد و اسس الاستدامة البيئية القائمة على المحافظة على الموارد و خصوصا المهددة منها , و عدم استنزافها و التفريط بها ,  بل تنميتها و ايصالها الى الاجيال اللاحقة اكثر غنى و تطورا , و تعميم الانتفاع منها لتشمل جهات متعددة و على نحو مستمر , مثل المجتمعات المحلية ( كما في جونيو بجنوب شرق آلاسكا ) و الشركات السياحية و الاقتصادات الوطنية  , اذ تشيرالعديد من الدراسات و البحوث الحديثة ( انظر دراسات د. مارك اورامس ) الى ان مراقبة و مشاهدة الحيتان هي اكثر نفعا بالنسبة لهؤلاء من اصطيادها و تسويق منتجاتها من لحوم و زيوت و غيرها , و خصوصا على المدى البعيد المرتبط بالاستدامة . و لا سيما لو تمت وفقا للضوابط و القواعد التي تم صياغتها و اصدارها لهذا الغرض , تجنبا للاثار السلبية و المثالب التي قد تنشأ عن سوء ممارسة هذه السياحة .  .                                                                                                                                                                     

   

160
صورة الاسبوع : -
منتزه شاندر في اربيل – العراق في 7/2/2017 .
Shanadar Park – Erbil – Iraq


161
صورة الاسبوع :
سياح يركبون الفيلة في كمبوديا في 17/12/2015 .


162
   
سياحة مراقبة الحيتان : نبذة تاريخية

بنيامين يوخنا دانيال

ظهرت البواكيرالحقيقية الاولى لهذا النوع من السياحة الصديقة للبيئة و المدرجة ضمن قائمة انواع السياحة المستدامة في الولايات المتحدة الامريكية في عام 1950 , و في مدينة سان دييغو الساحلية في جنوب ولاية كاليفورنيا على وجه التحديد , عندما بوشر بمراقبة الحيتان من قبل الزوار و السياح بالقرب من نصب كابرييو التذكاري الوطني الواقع في الطرف الجنوبي للمدينة , ثم نظمت رحلات بحرية بواسطة القوارب المخصصة لمراقبة و مشاهدة و تصوير الحيتان من قبل السياح انطلاقا من سان دييغو ايضا في عام 1955 و لقاء دولار واحد للمشاهد الواحد , لتشهد تسجيل 10000 سائح تقريبا في السنة الاولى , و قد ازداد العدد سنة بعد سنة , و توسعت مناطق انتشار سياحة مراقبة الحيتان من هناك لتشمل جميع انحاء الساحل الغربي للولايات المتحدة الامريكية تقريبا . كذلك الامر بالنسبة لكثير من الدول و الاقاليم في اوروبا و امريكا الجنوبية و آسيا و منطقة الكاريبي التي شهدت خلال ال ( 15 ) سنة الاخيرة معدلات نمو ملحوظة في مجال سياحة مراقبة الحيتان بالمقارنة مع بقية انواع و اشكال السياحة مع توسع و انتشار واسع على مستوى العالم لتشمل نحو ( 120 ) دولة و اقليما , و بقيمة تزيد على ( 2 ) مليار دولار امريكي . و قد اعتمدت في ذلك مبادىء و قواعد  خاصة بمراقبة و مشاهدة الحيتان , صدرت عن اللجنة الدولية لصيد الحيتان ( اي . دبليو . سي ) في عام 1996 , و كانت اللجنة قد اصدرت في عام 1986 القيود و الضوابط التي تنظم صناعة صيد الحيتان . و هي اللجنة المنشأة بموجب الاتفاقية الدولية لتنظيم صيد الحيتان ( اي . سي . ار . دبليو ) الموقعة في واشنطن / الولايات المتحدة الامريكية في 2 كانون الاول 1946 و قد ضمت في عضويتها ( 89 ) بلدا بنهاية عام 2014 وكانت قد اعترفت بالصيد التجاري الذي منع في عام 1986 و الصيد من اجل البحث العلمي و الصيد بهدف العيش من قبل السكان الاصليين . و ل ( الصندوق الدولي للعناية بالحيوان ) ( آي . اف . أي . دبليو ) انشطة و برامج تنصب في هذا الاتجاه ايضا من حيث الحد من صيد الحيتان و ايجاد سبل و وسائل حمايتها على نحو مستدام , و خصوصا تلك الانواع المهددة بالانقراض , و اخرها ايجاد تطبيق على الهاتف النقال بعنوان ( تنبيه الحيتان – ويل اليرت )  لمساعدة ربابنة السفن و القوارب السياحية و هواة مراقبة و مشاهدة الحيتان لاكتشاف الحيتان و رؤيتها على نحو آمن , و قد انزل من قبل ( 33 ) الف مستخدم ( وفق تقرير لوكالة انباء الاسوشيتدبرس  2016 ) . اما في ايسلندا على سبيل المثال , و هي من الدول الرائدة في هذا المضمار و النشطة في مجال صيد الحيتان في السابق , فقد ظهرت سياحة مراقبة الحيتان في غرب و شمال البلاد في عام 1995 تقريبا , و قد سجلت نموا ملحوظا حتى عام 1998  ليبلغ عدد الشركات المختصة بتنظيم الانشطة و الفعاليات المرتبطة بسياحة مراقبة الحيتان في عام 2007 سبع شركات , قدمت خدماتها لنحو مائة الف شخص توزعوا على سبعة مواقع رئيسية لمراقبة الحيتان . علما ان عدد السياح من هواة مراقبة و مشاهدة الحيتان في ايسلندا كان ( 2200 ) سائح فقط في عام 1995 ارتفع الى ( 62052 ) سائح في عام 2002 وفقا ل ( اسبيون بيورجنسون ) مدير مركز ( هوسفيك ) للحيتان في ساحل ايسلندا الشرقي . و العدد في ارتفاع مع زيادة الوعي البيئي عند السياح و الاقدام على انواع السياحة المستدامة لما لها من آثار اقتصادية و بيئية و اجتماعية و ثقافية ايجابية .




163
صورة الاسبوع / تلفريك اربيل
« في: 20:36 24/01/2017  »
صورة الاسبوع  :
 تلفريك اربيل في 21/1/2017 .
Telpherage of Erbil - Iraq


164
المنبر الحر / سياحة المستحاثات
« في: 18:14 21/01/2017  »
سياحة المستحاثات

بنيامين يوخنا دانيال

تعني سياحة المستحاثات ( المتحجرات او الاحافير- فوسيلس ) قيام الاشخاص بزيارة اماكن ومناطق تواجد و انتشار المستحاثات في الطبيعة ( ضفاف الانهار , الجبال , الصحارى , وسط الثلوج , حول البراكين , الاودية الضيقة , المضايق الجبلية , البحيرات الضحلة , وديان الانهر الجافة , الكهوف ... ) او المتاحف المعنية بحفظها حيوانية كانت او نباتية او بشرية ( هوموسابيانس , هومواريكتوس – الانسان المنتصب , هوموهابيليس – الانسان الماهر , استرالوبيتك امافسيس , فلوريس ..... من الاسلاف ) مثل متاحف المستحاثات ( المتاحف الباليونتوجية ) ( متحف مونت سان جيورجيو في سويسرا , متحف اورورا للمستحاثات بولاية نورث كارولينا الامريكية , متحف المستحاثات في اسينوف غراد في بلغاريا ) و متاحف التاريخ الطبيعي ( المتحف الامريكي للتاريخ الطبيعي , متحف التاريخ الطبيعي البريطاني , متحف براوز فالي للتاريخ الطبيعي في تكساس ) و المتاحف الجيولوجية ( متحف سيدجويك لعلوم الارض في كامبرديج , متحف لابورت للجيولوجيا في المملكة المتحدة ) . و قد اولت الجهات المعنية في العديد من الدول الكثير من الاهتمام باكتشاف و حفظ و عرض هذه المستحاثات العائدة الى حقب تاريخية و جيولوجية قديمة قد تمتد لملايين السنين من اجل التعريف بتراثها العلمي و لخدمة البحث العلمي و لتصبح مغريات سياحية فعالة تجذب السياح من شتى بلدان العالم ( عظام , قواقع , طحالب , قشور البيض , روث , اضراس , مرجانيات , مخالب , دروع السلحفاة , بذور , بقايا شجر, ثمار , نواة ..... ) . ومن المناطق الزاخرة بالمستحاثات : محمية الغابة المتحجرة بالمعادي في مصر و مدينة ارفود الصحراوية في جنوب شرق المغرب و تطاوين في اقصى الجنوب الشرقي من تونس  و تندوف في الجزائر. و  ميسو و مضيق اولدواي الجبلي باثيوبيا و عفار في شمالها الشرقي , و حاقل و عين عمورة و مجولا في لبنان و الشوبك في جنوب الاردن . و محمية آواش بدولة جنوب افريقيا و بحيرات نهر الامازون في شمال شرق البيرو و غرغشتي في رومانيا و هضاب سولايك و غوكتيبي في تركيا و بغ بروك بالقرب من فريهولد في نيوجيرسي و بيورس ستيت بارك في ماريلاند بالولايات المتحدة الامريكية  . 


165
صورة الاسبوع :
بيوت قديمة من محلة خانقاه في اربيل – العراق في 15/1/2017  .
Khanaka District – Erbil – Iraq

166
صورة الاسبوع :
البوابة الاحمدية لقلعة اربيل ( البوابة الشمالية ) في 10/1/2017 .
Ahmadya – Northern Gate – Erbil Citadel – Iraq


167
صورة الاسبوع :
ابنية تقليدية من لاوس في 16/12/2015 .
Traditional Buildings from Laos


168
صورة الاسبوع :
محال بيع السلع السياحية و العاديات في اربيل في 24/12/2016 .


169
صورة الاسبوع :
ترميم و تأهيل بعض المباني القديمة في قلعة اربيل .


170
صورة الاسبوع :
صور لمنارة جولي في اربيل - العراق في 9/12/2016 .
                                        Mnara Choli – Erbil- Iraq

171
صورة الاسبوع :
صور لمعرض القلعة لبيع العاديات ( الانتيكات ) في اربيل في 1/12/2016 .
Citadel Antiques – Erbil – Iraq 

172
أدب / تمثال
« في: 19:00 01/12/2016  »

تمثال

 
للشاعر الكوردي : شيركو بيكس
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


سيأتي اليوم
الذي تعتصم فيه
تماثيل الدنيا
فلا تتشامخ
احتجاجا
لعدم مشاهدتها
منذ ان وجدت
تمثالا منحوتا
ل ( اديسون )
* توماس اديسون ( 1847 – 1931 ) العالم الفيزيائي الامريكي المعروف و مخترع العديد من الالات الكهربائية و منها المصباح الكهربائي .
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل 2001 .

173
صورة الاسبوع :
صور لبيوت قديمة من محلة العرب في اربيل – العراق في 25/11/2016 .
Arab District – Erbil - Iraq

174
صورة الاسبوع :
صور للكنيسة اليونانية الارثوذكسية في الخرطوم – السودان في 17/7/2016 .

175
صورة الاسبوع :
صور لبوابة قلعة اربيل - العراق في 11/11/2016 .
                                                                        The Gate of Erbil Citadel - Iraq

176
صورة الاسبوع :
صور لبقايا بيوت قديمة داخل قلعة اربيل الاثرية في 11/11/2016 .

177
صورة الاسبوع : صور لمبد بوذي بوسط فيينتيان عاصمة لاوس في 15/11/2015                                                                                                                                 

178
صورة الاسبوع :
صور لمحلة تعجيل الاثرية في اربيل – العراق في 26/10/2016 .
Tajeel – Erbil – Iraq



179
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بانتياي كديل الاثري في كمبوديا في 18/12/2015 .
Banteay Kdel Temple – Cambodia   


180
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بوذي في فيينتيان – لاوس في 18 /11 / 2015 .

181
أدب / انزعاج
« في: 18:50 04/10/2016  »
انزعاج

للشاعر الكوردي : انور مصيفي
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


ليتني كنت نفاخة
لهام بي احد الاطفال حبا
و لو لعدة سويعات
و ربما دفعته للبكاء حسرة ....
ليتني كنت شربة راح
لتجرعني احد الرهبان
و قد امسى به الليل ...
ليتني كنت سجادة صلاة
لفرشتني امرأة تقية
و صلت علي خاشعة
و لو لمرة واحدة ....
ليتني ما كنت شاعرا
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .




 









182
صورة الاسبوع :
صور لورود من كمبوديا .


183
صورة الاسبوع :
صور لمعبد تا بروهم الاثري في كمبوديا في 20/12/2015 .   


184
صورة الاسبوع : -
صور لكنيسة الشهيدين في الخرطوم – السودان في 27 آب 2016 .


185
صورة الاسبوع :
صور لباعة الفاكهة في صلالة بسلطنة عمان .

186
أدب / الدخان و العنقود
« في: 22:06 11/09/2016  »


الدخان و العنقود


شعر : مارف عمر كول
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


شاعر كوردي من مواليد 1956 قرية ( هه شه  زينى ) في منطقة ( سنكاو ) . تخرج من كلية القانون و السياسة / جامعة بغداد عام 1982 . عمل في جريدة ( برايه تى ) و جريدة ( هاوكارى ) و نشر في معظم الصحف و المجلات الكوردية . صدر له ديوان ( العش المتداعي ) عام 1985 .

عندما يكربني الغم
اغرق وجهي
في دخان سيكارتي شيئا فشيئا
و لكن دون ان اختنق
و ان حزن قلبي
و دفعني للبكاء
حيث سيهمع دمعي
فتسقط قطراته على ارض
مغروسة بشتلة ظمآى و تنمو
فتغدو دموعي
عنقودا حول جيدها
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .


 
       





187
صورة الاسبوع :
صور لمعبد فيمياناكاس الاثري في كمبوديا في 20 / 12 / 2015 .

188
صورة الاسبوع :
الحديقة الملكية في سيم ريب – كمبوديا في 20 / 12 / 2015 .
                                                   


189
صورة الاسبوع :
صور لكلية سانغا في فييانتيان – لاوس .

190
نحو سياحة مجتمعية – ثقافية فاعلة في السودان

بنيامين يوخنا دانيال
صنفت السياحة المجتمعية – الثقافية  Community – based Cultural Tourism – CBCT   في الادبيات السياحية على انها شكل من اشكال السياحة المستدامة  Sustainable Tourism   الى جانب السياحة الايكولوجية   Ecotourism  و  السياحة الايكوثقافية     Eco- Cultural Tourism, و تشير الى استثمار و توظيف الموارد المختلفة ( طبيعية , ثقافية , اجتماعية , تراثية , تاريخية , بشرية ... ) في مناطق جغرافية معينة في السياحة Tourism   بشكل مخطط و مدروس , لتحقيق اعلى المنافع و افضلها بالنسبة للمجتمعات المحلية  Local Communities  التي تقطن فيها , و تحسين اوضاعها المعيشية ( المستوى الجزئي ) اولا , و بالنسبة لعموم المجتمع ( المستوى الكلي ) ثانيا  , و للدفع باتجاه التنمية الاقتصادية و الثقافية و الاجتماعية على نحو فعال و مؤثر , و شريطة ان يكون ذلك باقل التكاليف الممكنة , و في منأى عن المثالب و العيوب المتوقعة في هكذا حالات و لاسباب معروفة , و خصوصا تلك التي تمس خصوصيات هذه المجتمعات المحلية من حيث العادات و التقاليد والقيم و الاعراف السائدة فيها , و هي جوانب على قدر عال من الاهمية عند ايجاد و انشاء سياحة مجتمعية –  ثقافية فاعلة في السودان و غيره من البلدان في افريقيا و في العالم اجمع , و ضرورة ملحة من اجل  نجاحها و استمرارها و ديمومتها , و وفقا لقواعد و مبادىء الاستدامة المعروفة  Sustainability   , و بما يغني التراث الشعبي السائد في مناطق استيطان هذه المجتمعات , و يعمق هويتها الثقافية , و يوسع موروثها الثقافي الممتد الى ازمنة قديمة . و بهذا يمكن للسياحة المجتمعية – الثقافية في  السودان ان تحقق عدة اهداف رئيسية  Community – based Cultural Tourism in Sudan  , و منها : تشجيع و دعم الممارسات الثقافية المحلية بمختلف انواعها اولا , و النهوض بالانشطة الاقتصادية المحلية و توسيعها و تنويعها ثانيا , و ابراز الاوجه المحلية المتميزة ثقافية كانت او بيئية او فنية الخ ... , و ترسيخ مكانة السودان في السوق السياحية الافريقية , و هي سوق متنامية يوما بعد يوم وفقا لتقارير منظمة السياحة العالمية  WTO .
الخرطوم – السودان في 24 آب 2016


191
صورة الاسبوع :
كنيسة القديس فرنسيس للرومان الكاثوليك في الحمرا – بيروت – لبنان   St. Francis Roman Catholic Church – Hamra – Beirut – Lebanon   .

192
من اجل سياحة ايكوثقافية حقيقية في السودان

بنيامين يوخنا دانيال

يعتبر السودان من اكثر الدول الافريقية غنى بالموارد الطبيعية و الثقافية Natural – Cultural Resources   , و هي الموارد اللازمة لايجاد و ظهور سياحة ايكوثقافية  Eco – Cultural Tourism  حقيقية , تجمع بين هذه الموارد , و تسخربموجبها في ابتكار و استحداث منتجات سياحية جديدة , باتت مطلوبة في الوقت الراهن و من قبل فئة غير قليلة من السياح من الداخل و الخارج  Tourists  , و ذلك بهدف دعم و تعزيز مكانة السودان على خارطة السياحة الافريقية و الدولية و استقطاب اوسع لافواج السياح العرب و الاجانب من جهة ( 591,350 و 683,618 و 700,000 سائح للسنوات 2013 و 2014 و 2015 على التوالي وفقا للجهاز المركزي للاحصاء و وزارة السياحة و الاثار و الحياة البرية ) , و زيادة العائدات السياحية ( 735,5 و 855,4 و 930 مليون دولار لنفس الاعوام ) , و لتحقيق الاستدامة في شتى المجالات  Sustainability , و في مقدمتها المجالات الاقتصادية و البيئية و الثقافية , باعتبارها ( اي السياحة الايكوثقافية )  احد ابرز و احدث انواع و اشكال السياحة المستدامة   Sustainable Tourism التي ظهرت و انتشرت في الكثير من الدول المهمة سياحيا , الى جانب السياحة الايكولوجية  Eco – Tourism   و السياحة المجتمعية الثقافية    Community – based Cultural Tourism  و غيرهما من انماط السياحة التي تعطي قيمة مضافة لهذه الموارد المهمة ( و خصوصا المهددة و النادرة منها  ) .
و تشمل الثقافية منها على سبيل المثال : الموروث التاريخي و الثقافي , و ايضا الاثار و المدن التاريخية و الاعمال الفنية , مثل اهرامات الكرو و جبل البركل و البجراوية و مروي و نوري , و مدينة كرمة الاثرية و برنيس الذهبية و دنقلا العجوز و سوق ام درمان , و موجودات و مقتنيات متحف الاثنوغرافيا و متحف السودان القومي و متحف القصر الجمهوري و متحف حضارة كرمة و غيرها , و قرى المجاميع العرقية  Ethnic Communities   و المنتجات الحرفية اليدوية   Handicrafts  و الاعمال الفلكلورية , و جزيرة صاي و آثار صادنقا و مدينة نقعة الاثرية  و آثار وادي هور و نهر عطبرة . و تشمل المقومات و الموارد الطبيعية منها على سبيل المثال :  المقرن و جبل الدائر و جبل الكركول و جبل التاكا و جبل مرة , و غابات سنط و غابات جنوب كردفان , و مصيف اروكيت , و محمية دنقناب , و الشعاب المرجانية على البحر الاحمر ( الاكثر ثراء بعد السعودية الغربية و مصر و اريتريا ) و منطقة ام جر التي تصلح لان تكون محمية طبيعية تضاف الى قائمة المحميات الطبيعية و الحدائق الوطنية في السودان .
و نسوق هنا ثلاثة امثلة على السياحة الايكوثقافية في بعض الدول الافريقية  Eco – Cultural Tourism in Africa   : حالة ولاية الوادي المتصدع في شمال كينيا  Rift Valley province  و تقطن فيها قبائل سامبورو   Samburu , و حالة قرية ماغامبا  Magamba  بالقرب من بلدة لوشوتو  Lushoto  في تنزانيا , و حالة قرية جولا في غامبيا  Jolla .

الخرطوم – السودان في 27 تموز 2016




193
صور لمعبد برياه انغ جيو في كمبوديا

194
سياحة مراقبة الطيور البرية في السودان

بنيامين يوخنا دانيال

تعد سياحة مراقبة الطيور البرية  Bird Watching  احد اشكال السياحة البيئية المنتشرة على نطاق واسع في كثير من الدول الزاخرة بانواع الطيور المقيمة و المهاجرة , و تحوز على نسبة عالية من اجمالي النشاطات السياحية المختلفة السائدة فيها في ظل تنامي الوعي باهمية البيئة داخليا و خارجيا , و من هذه الدول كوستاريكا و كينيا و مصر ( و تستقبل سنويا نحو 400000 سائح بهدف مراقبة الطيور و فيها 34 موقعا جاذبا للطيور ) و بورتوريكو و استراليا و الاردن ( و فيها 27 موقعا لمراقبة الطيور تحتل 9,5 % من اجمالي مساحة البلاد ) و تركيا , و قد حققت عائدات مالية عالية بالنسبة لهذه الدول و للسكان الذين يقطنون المناطق المتميزة بطيورها البرية  , او بالقرب منها ( كما في محمية كورشينيني على بحيرة مانياس التركية  و الفيوم بمصر و تستقبل 400 نوع من الطيور المهاجرة  و العقبة في الاردن و تحقق نحو 5 ملايين دولار سنويا )  , فصارت وجهات رائعة لمراقبة الطيور و مشاهدتها و تتبعها و رصدها و متابعتها و تصويرها و رسمها و توثيقها و مقارنتها و دراستها , و وفقا لضوابط و تعليمات خاصة تنظم هذه الهواية الرائعة الصديقة للبيئة و على ضوء قواعد الاستدامة المعروفة  Sustainability  الداعية الى صون و حماية الموارد و استخدامها برشد و عقلانية لتصل الى الاجيال اللاحقة اكثر قيمة و منفعة , و عملا باتفاقية الانواع البرية المهاجرة المعروفة  اختصارا  ب  CMS  او اتفاقية بون  Convention on the Conservation of Migratory Species of Wild Animals  و ايضا اتفاقية التنوع البيولوجي Convention on Biological Diversity  , و بالتنسيق مع المجلس العالمي للطيور  BirdLife International  و برامج الامم المتحدة الانمائي  United Nations Development Programme  المعروف اختصارا ب  UNDP  . اما السودان فيعتبر واحدا من اهم طرق هجرة الطيور في افريقيا و العالم ( شريك في مشروع الطيور الحوامة المهاجرة من اصل 11 دولة / برنامج الامم المتحدة الانمائي / صندوق البيئة العالمي ) و محط لكثير من الطيور المحلقة المهاجرة , و هو بمثابة مشتى دولي مهم لمختلف انواع الطيور , و ترد اليه عشرات الالوف من الطيور, و في رحلات موسمية في العادة , و بهدف المناخ المناسب و الطعام الغزير و التزاوج , قاطعة مسافات طويلة قد تبلغ آلاف الكيلومترات و لعشرات الساعات  , مثل اللقالق التي تنطلق اما من روسيا و اما من آسيا عبر البحر الاحمر و تصل السودان في 30 آب من كل عام لتكمل الى دلتا اوكافنجو في بوتسوانا . و توجد في السودان نحو ( 850 ) فصيلة طيور مهاجرة منتشرة في كل انحاء البلاد , و منها الغابات و السهول و السافانا و الصحارى و الاراضي الرطبة و الجبال و الوديان , و يأتي معظمها من القطب الشمالي لتمر عبر اوروبا والبحر الابيض المتوسط . و تشكل بذلك اهدافا دائمية لهواة الصيد بالدرجة الاساس , و لهواة مراقبة الطيورعلى نحو متواضع , بسبب عدم استغلالها و استثمارها في الانشطة و البرامج السياحية بالشكل المطلوب , و على نحو مستدام  Sustainable , و يقلل من المخاطر و التحديات الجدية التي تواجهها , و المتمثلة في تقليص مساحة  المستنقعات و القطع الجائر للاشجار لتأمين الحطب و فحم الوقود , و الاستخدام المبالغ فيه لمبيدات الافات الزراعية بهدف التخلص من الحشرات و النباتات الضارة فتطال اضرارها الطيور و الفراشات و الديدان و النحل و غيرها  و يهدد التنوع الاحيائي ( نظمت الجمعية السودانية للحياة البرية في 1 نيسان 2015 ورشة عمل موسعة بخصوص الموضوع ) , بالاضافة الى عدم كفاية الاحصائيات و البيانات و الدراسات الخاصة بها , و قلة المنظمات الحكومية و غير الحكومية المعنية بالطيور المهاجرة بصورة عامة , و بسياحة مراقبة و مشاهدة هذه الطيورعلى وجه الخصوص .

الخرطوم – السودان في 15 تموز 2016
 

 

195
السياحة الايكولوجية من اجل الأستدامة في السودان
بنيامين يوخنا دانيال

حبا الله السودان ثروات و موارد طبيعية هائلة و متنوهة , تسهل التحاقها بركب الدول السائرة على طريق السياحة الايكولوجية  Ecotourism  في  قارة افريقيا ( تونس , جنوب افريقيا , اثيوبيا , تنزانيا , الجزائر  ... ) من اجل الاستدامة  Sustainability  في عدة مجالات ( الاقتصادي -  البيئي - الاجتماعي - الثقافي ) , و بهدف المحافظة على التراث الطبيعي ( المعالم الطبيعية , التشكيلات الجيولوجية و الفيزويوغرافية , المواقع الطبيعية بحسب اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي و الطبيعي 1972 ) , و الموارد الطبيعية  Natural Resources   و التنوع الحيوي  Biodiversity  , المتمثل في الكائنات الحيوانية و النباتية و المجهرية المتواجدة  و صفاتها الوراثية , بالاضافة الى الانظمة الايكولوجية  Ecological Systems  الموزعة على كافة انحاء البلاد  و بكثافات  و تشكيلات مختلفة و ملفتة للنظر , و خصوصا في المحميات الطبيعية و الحدائق الوطنية ,  مثل محمية دندر القومية و حظيرة الردوم و منتزه ارخبيل سواكن الوطني   The Suakin Archipelago National Park و غابة امبارونة و وادي هور و غابة السنط  ..... , فهي مغريات طبيعية مهمة  Natural Attractions  , يمكن لها ان تؤسس و تمهد لايجاد و خلق منتجات سياحية مبتكرة , هي بلا شك ضرورية  و ملحة من اجل اغناء السوق السياحية السودانية الواعدة التي باتت تستقطب السياح  Tourists  من مختلف بلدان العالم , و ذلك من خلال توظيف هذه الموارد و التنوع و الانظمة في السياحة   Tourism  على نحو مستدام  Sustainable  , اي باستخدامها على نحو عقلاني و بمنأى عن الاستنزاف و اوجه التفريط  المعروفة , مثل الصيد الجائر Poaching  و الرعي المفرط  بالضغط الحيواني  Overgrazing  و ازالة الغابات  Forest  Clearance , و بما يحقق اعلى منفعة مستمرة ممكنة للمجتمعات المحلية  Local Communities  التي تقطن المناطق المستهدفة او بالقرب منها , و اوسع مشاركة فعالة من قبلها , مع الدفع باتجاه  صون و تنمية هذه الموارد ( شلال السبلوقة , جزيرة سنقنيب المرجانية , جبل مرة , جزيرة مقرسم , الشلالات الخمسة على النيل , جبال الانقسنا , صحراء مروي , واحة سليمة ..... ) و اغناء هذه الانظمة و التنوع  , و بما يتناسب و يتناغم مع الاتجاهات الدولية الداعية الى حماية  و صون البيئة و الحد من التلوث و تدارك المخاطر و التحديات الناجمة عن التغيرات المناخية  Climate Changes .
الخرطوم في 4 آب 2016

196
 صور لكنيسة في الخرطوم - السودان

197
صورة الاسبوع :
كاتدرائية مارمتى في الخرطوم – السودان في 23 تموز 2016  St. Matthew's Cathedral in Khartoum – Sudan  . 

198
صورة الاسبوع :
صور لغابة السنط في الخرطوم في 22 /7 /2016  Al Sunut Forest in Khartoum – Sudan  .


199
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بوذي بالقرب من نهر ميكونغ في فيينتيان – لاوس في 18/11/2015 .

200
صورة الاسبوع :
صور لعوامات سياحية على نهر النيل في الخرطوم – السودان في 14/7/2016  .

201
صورة الاسبوع :
صور لتكوينات جيولوجية غريبة من كمبوديا في 19 / 12 / 2015 .


202
صورة الاسبوع :
صور من حديقة نيغارا للحيوانات في كوالالمبور – ماليزيا  Zoo Negara – KL – Malaysia  .




203
صورة الاسبوع :صور لمعبد تا  كيو  الاثري في كمبوديا في 5/1/2016  Ta Keo Temple in Cambodia .

204
صورة الاسبوع :
صور لبائع جوز الهند من لاوس في 13 / 11 / 2015 .

205
صورة الاسبوع :
صور من الحمرا في بيروت – لبنان .

206
صورة الاسبوع :
صور لمعبد برياه خان الاثري في كمبوديا في 20/12/2015  Breah Khan Temple – Cambodia .

207
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة سيدة الوردية في بيروت – لبنان في 28/5/2016 Eglise N.D. du Rosaire – Beirut – Lebanon  .

208
أدب / الشبك
« في: 17:20 25/05/2016  »
            الشبك
للشاعر الكوردي : نوزاد رفعت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


حدقت الى السماء
فلم تقع عيني على اي زرزور
من تلك الزرازير
التي هاجرت العام الماضي
فاستغربت ذلك
و تساءلت مع نفسي
منذهلا :
ترى هل من شباك
في هذا المهجر ؟؟؟


 * عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .



209
صورة الاسبوع :
صور من بر الجصة في مسقط بسلطنة عمان في 20/5/2016 Barr All Jissah – Muscat – Sultanate of Oman  .

210
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بانتياي سري الاثري  بكمبوديا في 19/12/2015 Banteay Srey Temple in Cambodia  .

211
صورة الاسبوع :
صور لموقع كبال سبيان الاثري في كمبوديا في 17/12/2015 Kbal Spean – Cambodia  .

212
صورة الاسبوع :
صور لملابس تقليدية من لاوس في 17/11/2015  Traditional Clothes from Laos  .


213
صورة الاسبوع :
صور لمعبد ميبون الشرقي في انغور بكمبوديا في 23/12/2015 East Mebon Temple – Angkor – Cambodia  .

214
صورة الاسبوع :
صور لقرية فيافان الثقافية في فيينتيان – لاوس في 15/11/2015  Sisattanak District Phiavat Cultural Village – Vientiane – Laos  .

215

صدور الطبعة الثانية من كتاب ( السياحة .. اسس و مبادىء )


صدرت عن مطبعة ( بيشوا – اربيل ) 2016 الطبعة الثانية من كتاب ( السياحة .. اسس و مبادىء ) للباحث ( بنيامين يوخنا دانيال ) . اما طبعته الاولى فكانت قد صدرت عن مطبعة سردم – اربيل في عام 2006 . و يتضمن : -                                                                                 فهرست الكتاب                                                                                             المقدمة                                                                                                       الوحدة الاولى : السياحة .. معناها و اشكالها                                                                   الوحدة الثانية : التسويق السياحي                                                                                   الوحدة الثالثة : المقصد السياحي                                                                           الوحدة الرابعة : المنتجعات السياحية                                                                            الوحدة الخامسة : الاقاليم السياحية                                                                        الوحدة السادسة : المنظمات السياحية                                                                                                           الملاحق                                                                                                            المصادر و المراجع                                                                                                و هو كاتب و مترجم و باحث في شؤون السياحة و الفندقة  و مصور فوتوغرافي . حاصل على العديد من كتب الشكر و التقدير من جامعات و معاهد عليا و مؤسسات علمية  و سياحية عراقية و عربية  . تولد1961 ( اربيل  - العراق ) . حاصل على شهادة البكلوريوس في الاقتصاد من كلية الادارة و الاقتصاد –  جامعة الموصل   1983. عضو اتحاد الادباء و الكتاب في العراق 1987. عضو اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين 2012  .  عضو جمعية الكفاءات العراقية بدبلن – ايرلندا ISOP 2012 .  عضو منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  في النرويج  E – K GO  2012 . عضو اتحاد الادباء و الكتاب السريان  2013 . نشر في ( مجلة الاقلام ) ، (  مجلة الطليعة الادبية ) ،  ( الكاتب العراقي  - الولايات المتحدة الامريكية ) ، ( مجلة ادب فن  -  القاهرة ) ، ( رابطة  الكتاب العراقيين – ملبورن – استراليا )  ،  )  جريدة الديار اللندنية ) ، (صحيفة  قاب قوسين – الاردن ) ، ( مجلة معارج - برلين  ) ، ( صحيفة الصداقة الثقافية  - غزة – فلسطين ) ، ( صحيفة الرياضة العراقية )  ، ( جريدة المواطن العراقية ) ، ( شبكة الاعلام العراقية في الدنمارك ) ، ( جريدة الغد العراقية ) ، ( العراق ) ، ( انا حرة ) ، ( المرأة ) ، ( الحدباء – الموصل ) ، ( الجامعة  - جامعة الموصل ) ، ( الكاتب السرياني ) ، ( المثقف الاثوري ) ، ( المسيرة –  كاروان ) ، ( خه بات ) ، ( هاوكارى ) ، ( شمس كوردستان ) ، ( الاخاء ) ، ( الاتحاد ) ، ( روشنبيرى نوى ) ، ( به يان ) ، ( مركز فراديس العراق - السويد ) ، ( المثقف ) ، ( زاخوتا ) ، ( موقع منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  - النرويج ) ، ( صحيفة عروس الاهوار – سويسرا ) ، ( رابطة ادباء الشام – لندن ) ، ( زهريرا) و ( موقع  جمعية نينوى – النرويج ) و ( السياحة الجديدة – ليبيا ) ، ( مجلة عشتار الالكترونية ) ،  ( موقع اتحاد الادباء الكورد في دهوك ) ، ( موقع عنكاوا كوم - السويد ) و ( موقع جمعية الكفاءات العراقية ) و ( منتدى الرافدين للثقافة و الفنون – الولايات المتحدة الامريكية ) غيرها . * كتبه المطبوعة : -  ( الطفل و اللعب ) ، مطبعة الحوادث ، بغداد 1978 . ( التجاوزات على الاراضي المملوكة للدولة و البلديات و نطاق سريان القانون 114 لسنة 1963 المعدل ) و ( قراءة تطبيقية في قانون تمليك الاراضي الاميرية الى الوحدات الادارية و البلديات 80 لسنة 1970 المعدل ) و ( قراءة تعريفية في قانون توحيد اصناف اراضي الدولة 53 لسنة 1976 ) و ( قانون بيع و ايجار اموال الدولة المنقولة و غير المنقولة 32 لسنة 1970 : التعديلات و التعليمات – اعداد ) نشرتها مديرية المالية  العامة 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : باقة قصائد  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال ، اربيل 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : قصائد مختارة – ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 و قد اعيد نشره في ( الكاتب العراقي ) ك 2 – 2012 . ( في مرفأ الشعر  - ترجمة ) ، اربيل 2001 ، ( من مشكاة الشعر - ترجمة ) ، اربيل 2002 . ( المغريات السياحية ) ، مطبعة سردم ، اربيل 2006 . ( السياحة : اسس و مبادىء ) ، مطبعة سردم 2006 . ( المدخل الى الفندقة ) ، مطبعة شهاب 2006 .  ( المرشد الى مصادر البحث السياحي ) ، مطبعة بيشوا ، اربيل 2010 . ( قاموس السياحة عربي – كردي ) ، مطبعة بيشوا 2010 . ( المنتجات الحرفية السياحية ) ، مطبعة بيشوا  2010 . ( التشريعات السياحية في البلاد العربية ) ، مطبعة  بيشوا 2010 . ( السياحة الالكترونية ) ، مطبعة بيشوا 2010 . ( المفكرة السياحية ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة و البيئة  : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة و الازمات السياسية ) ، مطبعة بيشوا 2011 و قد اعيد نشره في ( رابطة الكتاب العراقيين ) ك 2 – 2012 . ( السياحة الصحية ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة في زمن الازمات ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( ببلوغرافيا الرسائل و الاطاريح الجامعية في السياحة و الفندقة ) ، مطبعة بيشوا 2012 ، ( مقالات في السياحة ) ، مطبعة بيشوا 2012 . ( في رحاب السياحة : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2012 ، ( السياحة و التلوث : مقالات )  ، مطبعة بيشوا 2013 ، ( مقالات في السياحة الرياضية )  ، مطبعة بيشوا 2013  . ( ببلوغرافيا الكتب الصادرة باللغة الانجليزية حول السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة بيشوا 2013 . ( اعلام في السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة شلاما 2013 . ( السياحة الايكولوجية : ببليوغرافيا رسائل الماجستير و اطروحات الدكتوراه ) ، مطبعة شلاما 2013 . ( ببليوغرافيا السياحة العرقية ) ، مطبعة بيشوا 2014 . ( اوراق سياحية ) ، مطبعة بيشوا 2014 . ( محطات سياحية ) , مطبعة بيشوا 2015 .




216
صورة الاسبوع :
صور لازقة قديمة من محلة دركة في عينكاوا – اربيل في 3 / 4 / 2016 .

217
أدب / قصائد من لطيف هلمت
« في: 14:08 30/03/2016  »
                 

                  قصائد من لطيف هلمت

ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


 الشاعر في سطور : لطيف هلمت

 شاعر كوردي معروف .
 ولد عام 1947 في قضاء كفري .
 له اسهامات في حقول : القصة القصيرة و الفلكلور و النقد و الترجمة وادب الاطفال .
 من اعماله المنشورة : -
 شعر تلك الفتاة خيمة مشتاي و مصيفي .
الله و مدينتنا الصغيرة .
 التأهب لولادة جديدة .
 العاصفة البيضاء .
 الكلمات الحلوة ورد ورد .
 نشيد الفقراء .
 اجمل قرية .
 تلك الرسائل التي لن تقراها امي .
 فلسطين وطن غسان كنفاني .
 الرسالة التي تنتهي و لا تنتهي .
 عش آخر .
 الطفل و المطر .
 الطفل و العصفور .
 اجزاء الجحيم .
 ذئاب لطيف هلمت .
 الساعة .
 المدن الحدية ( باللغة العربية ) .
 قلوب من زجاج ( باللغة العربية ) .
 في البداية كانت الانثى .
 الحمار و الملك .
 هذا النهر لا ينضب .
 ديوان الاطفال .
 ديوان لطيف هلمت ( الجزء الاول ) .
 ديوان لطيف هلمت ( الجزء الثاني ) .
 ديوان لطيف هلمت( الجزء الثالث ) .
 الريح لا تصادق احدا .
 الخروج من الدوائر المربعة .
 هذه الغرفة خالية .
 تحولات الغيوم .
 شيخوخة كليوياترا .
 اخترنا و ترجمنا له مجموعة قصائد صدرت تحت عنوان ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) صدرت عن مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .
 كما اختار و ترجم له السيد ( عبدالله طاهر البرزنجي ) مجموعة قصائد صدرت تحت عنوان ( السمكة الذهبية ) عن مطبعة الحوادث , بغداد 1987 .
 اخترنا و ترجمنا له مجموعات اخرى من القصائد بالاضافة الى قصائد عدد من الشعراء الكورد و غيرهم , صدرت بالعناوين التالية : باقة قصائد من الشعر الكردي الحديث , مطبعة كريستال في اربيل 2001 , من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة , مطبعة كريستال 2001 , من مشكاة الشعر , اربيل 2002 , في مرفأ الشعر , اربيل 2001 .
 تم تكريمه من قبل مؤسسة الطبع و النشر السويدية , و من قبل وزارة الثقافة في اقليم كوردستان العراق 2005 , و من قبل مؤسسة خاك 2008 .
 حائز على جائزة ( صديق الكتاب ) 2010 مهرجان كلاويز .
 حائز على جائزة بابا كركر للوئام و التعايش .
 كتب عنه الناقد ( علي الفواز ) : ( ان لطيف هلمت يمثل واحدا من ابرز الاصوات الحادة بثوريتها العاصفة الى الاصوات الخفيضة التي تختزن وهجها العميق ) .
 كتب عنه الناقد ( هشام القيسي ) : ( ان القصيدة لدى لطيف هلمت تجربة ناضجة و واعية تفصح عن مستويات متينة . و هي خلاصة لمعاناة في سياقات تتآلف فيها مساحات التوتر و التنافر و التجاذب على نحو فني بارع ) .
 كتب عنه الناقد ( يوسف يوسف ) : ( لطيف هلمت واحد من الشعراء الكورد الذين انشغلوا بحداثة النص الشعري الذي يكتبونه , و عكفوا على الاهتمام بما اطلق عليه ادوارد سعيد دنيوية النص , فارتقى بالنص الشعري الذي يكتبه الى المنزلة التي تجعله من بين افضل من انتجه الشعراء الكورد المعاصرين ) .


( 1 ) زائر

النوافذ بعيدة ... نائية
عليه :
سوف لن تتجول الشمس
امام شرفاتنا
و سوف لن يأتي الله لزيارتنا ....

( 2 ) رائحة

آه ... ثمة رمة
تفوح رائحتها
اخشى ان تكون بلادي
و قد احترقت
من كثرة الخطابات السياسية التي القيت ...

( 3 ) لوحة

اهاجر مع الاطيار
ترى هل سترغب
هذه الاطيار
في ترك تلك اللوحة ؟

( 4 ) الفخ

انصب فخا للزمن
و اوقع به
واضعا اياه
داخل القفص
فلا يثلج شعر الصبايا
و لا عثنون الشعراء ...

( 5 ) غلطة

ان الحب ما هو
الا غلطة
يكررها كل واحد منا
للمرة الالف ...

( 6 ) اين ؟

لمن هذا التابوت
المحمول فوق اكتاف الغيوم ؟
اين هو ضيفنا ؟
لماذا لم يأت بعد ؟
متى ستنطلق
المظاهرة ؟

( 7 ) سلالة الرمال

اريد ان اقترن باحدى
الصحارى
لتسود الارض
سلالة الرمال
اريد ان اتخذ من الزمن
عكازا
اسوق به السحب ...

( 8 ) معرض الايام

احببتك يوم السبت
احببتيني يوم الاحد
اما يوم الاثنين
فأقمنا فيه معرض قبلاتنا
المشتركة
انهيناه يوم الثلاثاء
فاسترحنا يوم الابعاء
و في يوم الجمعة
فكرنا معا في اقامة
معرض آخر ...

( 9 ) مداعبة

عاصفة ما داعبتني
فلحست بلسانها
الطويل :
آثار اقدامي ...
غيمة ما مازحتني :
ففرشت تحت اقدامي
سجادة منسوجة
من الماء ..
فمك .. هو الآخر
داعبني :
فترك على شفتي
بضعة فراشات
مشتعلة ....

( 10 ) المستقبل

ما الذي يخيف المستقبل
الذي صار ينقر العاصفة
الهامدة داخل رأسي
مثل طائر اللقلق ؟
لماذا لا يأتي الي
ليدخن السيكارة
التي اشعلتها له
خصيصا ... ؟

 عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم .

 المترجم في سطور: بنيامين يوخنا دانيال

كاتب و مترجم و باحث في شؤون السياحة و الفندقة  و مصور فوتوغرافي . حاصل على العديد من كتب الشكر و التقدير من جامعات و معاهد عليا و مؤسسات علمية  و سياحية عراقية و عربية  . تولد1961 ( اربيل  - العراق ) . حاصل على شهادة البكلوريوس في الاقتصاد من كلية الادارة و الاقتصاد –  جامعة الموصل   1983. عضو اتحاد الادباء و الكتاب في العراق 1987. عضو اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين 2012  .  عضو جمعية الكفاءات العراقية بدبلن – ايرلندا ISOP 2012 .  عضو منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  في النرويج  E – K GO  2012 . عضو اتحاد الادباء و الكتاب السريان  2013 . نشر في ( مجلة الاقلام ) ، (  مجلة الطليعة الادبية ) ،  ( الكاتب العراقي  - الولايات المتحدة الامريكية ) ، ( مجلة ادب فن  -  القاهرة ) ، ( رابطة  الكتاب العراقيين – ملبورن – استراليا )  ،  )  جريدة الديار اللندنية ) ، (صحيفة  قاب قوسين – الاردن ) ، ( مجلة معارج - برلين  ) ، ( صحيفة الصداقة الثقافية  - غزة – فلسطين ) ، ( صحيفة الرياضة العراقية )  ، ( جريدة المواطن العراقية ) ، ( شبكة الاعلام العراقية في الدنمارك ) ، ( جريدة الغد العراقية ) ، ( العراق ) ، ( انا حرة ) ، ( المرأة ) ، ( الحدباء – الموصل ) ، ( الجامعة  - جامعة الموصل ) ، ( الكاتب السرياني ) ، ( المثقف الاثوري ) ، ( المسيرة –  كاروان ) ، ( خه بات ) ، ( هاوكارى ) ، ( شمس كوردستان ) ، ( الاخاء ) ، ( الاتحاد ) ، ( روشنبيرى نوى ) ، ( به يان ) ، ( مركز فراديس العراق - السويد ) ، ( المثقف ) ، ( زاخوتا ) ، ( موقع منظمة الخضر الاوربية – الكوردستانية  - النرويج ) ، ( صحيفة عروس الاهوار – سويسرا ) ، ( رابطة ادباء الشام – لندن ) ، ( زهريرا) و ( موقع  جمعية نينوى – النرويج ) و ( السياحة الجديدة – ليبيا ) ، ( مجلة عشتار الالكترونية ) ،  ( موقع اتحاد الادباء الكورد في دهوك ) ، ( موقع عنكاوا كوم - السويد ) و ( موقع جمعية الكفاءات العراقية ) و ( منتدى الرافدين للثقافة و الفنون – الولايات المتحدة الامريكية ) غيرها . * كتبه المطبوعة : -  ( الطفل و اللعب ) ، مطبعة الحوادث ، بغداد 1978 . ( التجاوزات على الاراضي المملوكة للدولة و البلديات و نطاق سريان القانون 114 لسنة 1963 المعدل ) و ( قراءة تطبيقية في قانون تمليك الاراضي الاميرية الى الوحدات الادارية و البلديات 80 لسنة 1970 المعدل ) و ( قراءة تعريفية في قانون توحيد اصناف اراضي الدولة 53 لسنة 1976 ) و ( قانون بيع و ايجار اموال الدولة المنقولة و غير المنقولة 32 لسنة 1970 : التعديلات و التعليمات – اعداد ) نشرتها مديرية المالية  العامة 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : باقة قصائد  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال ، اربيل 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : قصائد مختارة – ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 . ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة  - ترجمة ) ، مطبعة كريستال 2001 و قد اعيد نشره في ( الكاتب العراقي ) ك 2 – 2012 . ( في مرفأ الشعر  - ترجمة ) ، اربيل 2001 ، ( من مشكاة الشعر - ترجمة ) ، اربيل 2002 . ( المغريات السياحية ) ، مطبعة سردم ، اربيل 2006 . ( السياحة : اسس و مبادىء ) ، مطبعة سردم 2006 . ( المدخل الى الفندقة ) ، مطبعة شهاب 2006 .  ( المرشد الى مصادر البحث السياحي ) ، مطبعة بيشوا ، اربيل 2010 . ( قاموس السياحة عربي – كردي ) ، مطبعة بيشوا 2010 . ( المنتجات الحرفية السياحية ) ، مطبعة بيشوا  2010 . ( التشريعات السياحية في البلاد العربية ) ، مطبعة  بيشوا 2010 . ( السياحة الالكترونية ) ، مطبعة بيشوا 2010 . ( المفكرة السياحية ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة و البيئة  : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة و الازمات السياسية ) ، مطبعة بيشوا 2011 و قد اعيد نشره في ( رابطة الكتاب العراقيين ) ك 2 – 2012 . ( السياحة الصحية ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( السياحة في زمن الازمات ) ، مطبعة بيشوا 2011 . ( ببلوغرافيا الرسائل و الاطاريح الجامعية في السياحة و الفندقة ) ، مطبعة بيشوا 2012 ، ( مقالات في السياحة ) ، مطبعة بيشوا 2012 . ( في رحاب السياحة : مقالات ) ، مطبعة بيشوا 2012 ، ( السياحة و التلوث : مقالات )  ، مطبعة بيشوا 2013 ، ( مقالات في السياحة الرياضية )  ، مطبعة بيشوا 2013  . ( ببلوغرافيا الكتب الصادرة باللغة الانجليزية حول السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة بيشوا 2013 . ( اعلام في السياحة الايكولوجية ) ، مطبعة شلاما 2013 . ( السياحة الايكولوجية : ببليوغرافيا رسائل الماجستير و اطروحات الدكتوراه ) ، مطبعة شلاما 2013 . ( ببليوغرافيا السياحة العرقية ) ، مطبعة بيشوا 2014 . ( اوراق سياحية ) ، مطبعة بيشوا 2014 . ( محطات سياحية ) , مطبعة بيشوا 2015 .
bindanyal@hotmail.com




218
صورة الاسبوع :
صور لفرق فنية من ذوي الاحتياجات الخاصة في كمبوديا في ك 1 / 2015 . Binyamin Youkhanna Danyal

219
صورة الاسبوع :
صور لبرج اثري في فييانتيات – لاوس في 17/11/2015  Archaeological Tower from Vientiane – Laos  . Binyamin Youkhanna Danyal

220
صورة الاسبوع :
صور لباعة الجوز في اربيل في 20/3/2016 . Binyamin Youkhanna Danyal

221
المنبر الحر / السياحة و الغابات
« في: 11:46 20/03/2016  »
بمناسبة اليوم العالمي للغابات : 21 آذار 2016

                        السياحة و الغابات
بنيامين يوخنا دانيال
للغابات Forest  التي تشغل مساحة 3454 مليون هكتار من كرتنا الارضية ( بحسب الفاو 1999 FAO ) اهميات اقتصادية جمة , و منها توفير الغذاء و المأوى و مواد البناء و الانشاء و الحطب و الفحم .. الخ ( يعتاش منها 1.6 مليار شخص ) , و ايضا على الصعيد المناخي لدورها في امتصاص الغازات الضارة مثل ثاني اوكسيد الكاربون و توفير الاوكسجين النقي , و لدورها في ترسيب الغبار و تنقية و فلترة الهواء و الحد من التلوث . و اهميتها بالنسبة للسياحة معروفة ايضا , باعتبارها من ابرز المغريات الطبيعية التي تجذب الزوار و السياح , لما تزخر به من مناظر طبيعية و انظمة ايكولوجية و تكوينات جيولوجية و تنوع حيوي  , و لغناها بشتى انواع الطيور و الحيوانات و الاشجار و النباتات  و الحشرات , و من مختلف الاصناف ( 80 % من الانواع البرية ) , فكانت الاساس في ايجاد و تطور انواع عديدة من السياحة , مثل السياحة الايكولوجية  Eco – Tourism  و السياحة الريفية و السياحة الايكوثقافية و السياحة الرياضية و سياحة مراقبة الطيور و سياحة مشاهدة و تصوير الفراشات و السياحة العرقية ... الخ . و لو اخذنا جمهورية الصين الشعبية على سبيل المثال , و هي تزخر باكثر من 8500 موقع سياحي داخل الغابات , لوجدنا ان العائدات المتأتية من السياحة المرتبطة بهذه المواقع تمثل 1 / 5 من مجموع العائدات السياحية للبلاد في عام 2014 بحسب الاحصائيات الوطنية . كذلك استراليا التي تراجعت السياحة المرتبطة بالغابات فيها في عام 2009 على نحو ملحوظ من جراء الحرائق , و خصوصا في ولاية فكتوريا التي خسرت 450000 هكتار . و ايضا اندونيسيا في العام الماضي 2015 من جراء احتراق غابات كاليمانتان  Kalimantan  و سومطرة  Sumatera  , الامر الذي انعكس على السياحة في العديد من دول جنوب شرق آسيا مثل ماليزيا و تايلاند و سنغافورة . و للسياحة  Tourism  اهمية كبرى في الحفاظ على الغابات و تنميتها في ظل قواعد و اسس الاستدامة المعروفة  Sustainability  الداعية الى الترشيد في استخدام الموارد و عدم استنزافها و الدفع باتجاه التنوع الحيوي و حماية الانواع ... الخ .
Binyamin Youkhanna Danyal



222
صورة الاسبوع :
رهبان بوذيون من كمبوديا في 21 / 12 / 2015  Buddhist Monks from Cambodia  . Binyamin Youkhanna Danyal

223
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة محلة العرب في اربيل وبعض الدور المشيدة حولها في 11/3/2016  Arab District Church – Erbil – Iraq  . Binyamin Youkhanna Danyal

224
أدب / ثلاث قصائدعن السحب
« في: 18:00 12/03/2016  »
ثلاث قصائدعن السحب

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت 
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

 
( 1 ) اطفال السحب
لكم هي قاسية
قلوب السحب
لقد وزعت اطفالها
حفاة الاقدام
فوق صخور القمم ...

( 2 ) السنارة
ترمي السحب سنارتها
الطويلة في المياه
بحثا عن السمك
او بحثا عن احذيتها
لانها : حافية الاقدام ...

( 3 ) عيد الميلاد
اقول :
السحب هي الاخرى
تحتفل بعيد ميلادها
فتراها ترقص
و تطبل
على قمم الجبال الشاهقة ....

* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .

225
صورة الاسبوع :
صور لمعبد نياك بيان الاثري في سيم ريب – كمبوديا في 19/12/2015 Neak Pean Temple – Siem Reap – Cambodia  .Binyamin Youkhanna Danyal  .


226
صورة الاسبوع :
صور من داخل قلعة اربيل الاثرية في 4 / 3 / 2016Erbil Castle    . Binyamin Youkhanna Danyal

227
صورة الاسبوع :
صور لورود من لاوس  Flowers from Laos  . Binyamin Youkhanna Danyal

228
صورة الاسبوع :
صور لقصر لاو للثقافة الوطنية في فيينتيات – لاوس في 15/11/2015  Lao National Culture Hall in Vientian – Laos  . Binyamin Youkhanna Danyal

229
صورة الاسبوع :
صور لمعبد هندي في ماليزيا في 7/1/2016  Indian Temple in Malaysia  . Binyamin Youkhanna Danyal

230
صورة الاسبوع :
صور لمنتجات حرفية يدوية من لاوس  Handicrafts from Laos   في 14 / 11 / 2015 .                                               Binyamin Youkhanna Danyal


231
أدب / بعض الاشياء
« في: 21:50 05/02/2016  »
بعض الاشياء
للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


هناك قصائد :
هي ابعد من ان تلمس بنان
الشاعر
عقائصها الغيناء ...
و ثمة اعذبة :
لا يحظى البؤساء
بشذى دلالها
ابدا ...
و هناك ايضا مسرات :
سوف لن يلهو الاحبة
على امواجها المؤتلقة
بالضياء
ابدا ....
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .

232
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة قديمة في اسطنبول – تركيا في 12 آذار 2015  Old church – Istanbul – Turkey  .                                                                                                                               

233
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بري روب الاثري في كمبوديا في 20/11/2015  Pre Rup Temple – Cambodia  . Binyamin Youkhanna Danyal

234
صورة الاسبوع :
صور للقصر الرئاسي في فيينتيان – لاوس في 16/11/2015 Presidential Palace in Vientiane – Laos .

235
صورة الاسبوع :
صور لبائعات اللوتس في كمبوديا في 18/ 12 / 2015  Sellers of Lotus in Cambodia  .

236
صورة الاسبوع :
صور لمعبد بانتياي سامري في سيم ريب – كمبوديا  في 20 / 12 / 2015 Banteay Samre – Siem Reap – Cambodia  .Binyamin Youkhanna Danyal


237
صورة الاسبوع :
صور لمصلى جالان امبي في كوالالمبور – ماليزيا في 6/1/2016   Jalan Imbi Chapel – Kuala Lumpur – Malaysia   .                           Binyamin Youkhanna Danyal

238
صورة الاسبوع :
صور لمعبد تا سوم في سيم ريب – كمبوديا في 22/12/2015  Ta Som temple in Siem reap – Cambodia  .

239
السفر المستدام في كمبوديا

بنيامين يوخنا دانيال
تشير المصادر و الادبيات السياحية الى ( السفر المستدام )  Sustainable Travel على انه ببساطة : السفر الذي يحترم فيه المسافر  Traveler  - السائح  Tourist  البيئة الطبيعية  Natural Environment  بمفهومها الواسع , و المجتمعات المحلية  Local Communities  التي تتواجد في المناطق و الاماكن المزارة , و ذلك من خلال اعتماد سلوكيات منضبطة ومسؤولة تجاههما ( مسؤولية اخلاقية و اجتماعية و بيئية ) , و بالتقيد بالضوابط و التوجيهات التي تصدرها و تعلنها السلطات السياحية و البيئية و الثقافية المعنية على ضوء قواعد الاستدامة المعروفة  Sustainability , و الرامية الى المحافظة على البيئة , و حماية الخصوصيات الاجتماعية و الثقافية لتلك المجتمعات , و تطويرها و تنميتها بصورة مستدامة , و هي من اهم الاركان التي تقوم عليها السياحة المستدامة  Sustainable Tourism  باشكالها العديدة , مثل السياحة لايكولوجية  Ecotourism  و السياحة الايكوثقافية  Eco – Cultural Tourism  و السياحة المجتمعية - الثقافية  Community – based cultural Tourism  المعروفة اختصارا ب CBCT  و السياحة المسؤولة  Responsible Tourism  و غيرها . و يسمى هذا المسافر ب ( المسافر المستدام )  Sustainable Traveler  الذي عليه ان يختار بعناية و مسؤولية : الوجهة السياحية  Tourism Destination ( تلك التي تتبنى قيم الاستدامة ) , وسيلة النقل ( المشتركة , الدراجات الهوائية  , توكتوك , ركشا , كارو , حنطور +  السير على الاقدام + ركوب الخيل و الفيلة ... ) , مكان الاقامة ( فنادق تستخدم الطاقة المتجددة و المياه المستصلحة ... ) , الطعام و الشراب ( مطاعم تستخدم المنتجات الزراعية المحلية العضوية و تقدم المأكولات الطازجة ... ) , 0000 و بما يتماشى مع القواعد و الضوابط المشار اليها اعلاه . و كان ايجاد السفر المستدام  Sustainable Tourism  ضروريا في كمبوديا  Sustainable Travel in Cambodia   تماشيا مع الاتجاهات الحديثة في صناعة السياحة  الرامية الى الاستدامة  Sustainability  , و للحد من الاضرار التي اصابت البيئة و الارث الثقافي في الماضي من جراء : ازالة الغابات  Deforestation  بهدف توسيع الرقعة الزراعية و تأمين المراعي اولا , الامر الذي افضى الى فقدان مساحات واسعة من الغابات المطيرة و تآكل التربة  Soil – Erosion  و حدوث الانهيارات الترابية  Soil – Collapse  على نحو خطير مع تهديد الانظمة الايكولوجية الغنية  Ecosystem  و توسيع قائمة الحيوانات و النباتات المهددة بالانقراض في مملكة كمبوديا  Kingdom of Cambodia  , و ايضا النمو العشوائي للمساكن و الزحف الحضري العمراني  Urban Sprawl  على حساب هذه الانظمة و الكائنات الحية النادرة ثانيا , و تدمير جانب كبير من التراث الثقافي للبلد نتيجة الحرب الاهلية  Civil War  و الصراعات الداخلية ( 20 سنة ) ثالثا , فحطمت و هربت الكثير من الاثار القيمة التي لا تقدر بثمن , و وجدت المئات من القطع الاثرية طريقها الى اسواق التحف و المقتنيات الاثرية في مختلف بقاع العالم , كما حدث بالنسبة لمعابد انغور وات الفريدة  Angkor Wat  في مقاطعة سيم ريب  Siem Reap  و قرية بروهير و منطقة ابسارا و مدينة المعابد المقدسة  Holly Temples  في بريه خان . و من اجل ايجاد سفر مستدام  Sustainable Travel  حقيقي في كمبوديا فقد لجأت السلطات البيئية – الثقافية – السياحية الى و ضع الضوابط و الارشادات الضرورية و الواجب اتباعها من قبل السياح عند زيارتهم للمحميات الطبيعية مثل  Ang Trapaing Thmor , Prek Toal  و المتنزهات الوطنية مثل Kep , Botum Sakol , Ream , Virachey  و المعابد الاثرية مثل  Angkor Wat  Angkor Thom , و القرى الثقافية  Cultural Villages  مثل  Siem Reap Cultural Village  و المتاحف , و مناطق استيطان المجموعات العرقية المتميزة  Ethnic Groups   و السكان الاصلييين مثل  Kratie , Mondulkiri , Stung Treng , Ratanakiri .
سيم ريب – كمبوديا في 25/12/2015
Binyamin Youkhanna Danyal


240
السياحة الايكوثقافية في كمبوديا
بنيامين يوخنا دانيال
لقد تظافرت جهود السلطات البيئية – الثقافية – السياحية في مملكة كمبوديا  Kingdom of Cambodia  من اجل ايجاد نوع جديد من السياحة تخدم الاستدامة  Sustainability  , فكانت السياحة الايكوثقافية الى جانب انواع اخرى  Eco – Cultural Tourism in Cambodia , تخدم هذا الاتجاه . و تأتي نتيجة الجمع بين الموارد الثقافية  Cultural Resources ( مغريات ثقافية  Cultural Attractions ) ( معابد قديمة , ملابس وطنية  Traditional Dress  , مشغولات يدوية  Handicrafts  من منسوجات قصبية و رسوم على الورق و الجلد و القماش  ... ) و الموارد الطبيعية   ) Natural Resources  المتوافرة في بعض المناطق المتميزة ( غابات , انظمة ايكولوجية  Ecosystems , مستنقعات مائية ... ) ( مغريات طبيعية  Natural Attractions ) في آن واحد  وصولا الى منتجات سياحية جديدة و مبتكرة , و وفقا لقواعد الاستدامة  Sustainability  الداعية الى تطوير الموارد  Resources  و حمايتها و المحافظة عليها من اجل الاجيال القادمة , و الحيلولة دون استنزافها . مع ضرورة تنمية المجتمعات المحلية  Local Communities  الموجودة في تلك المناطق بطريقة مستدامة  Sustainable  , و من النواحي الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية , و ذلك من خلال اتاحة فرص عمل مؤقتة او دائمية مناسبة لهم مرتبطة بالسياحة على نحو مباشر او غير مباشر في الارشاد و النقل و الحماية و الايواء و الطعام و الشراب و الفنون الشعبية و المنتجات الحرفية اليدوية و الزراعة و ركوب الفيلة . و هناك الكثير من الامثلة و النماذج للسياحة الايكوثقافية في كمبوديا   Eco – Cultural Tourism in Cambodia   , و منها تجربة سيم ريب النموذجية  Siem Reap  في شمال غرب البلاد القائمة على توظيف معابد الانغور وات  Angkor Wat  و الانغور ثوم  Angkor Thom  و المعابد القديمة الاخرى  Old Temples  الموجودة فيها في الانشطة السياحية بالاضافة الى الغابات و الانهر و الانظمة الايكولوجية المحيطة بها  Ecosystems  , و وفقا لضوابط و اسس تخدم الاستدامة و تقلل من المثالب و العيوب المرتبطة بالسياحة التقليدية عادة , ومنها معابد : Ta Prohm , Preah Khan , Bantea ,  Ta Keo , To Som  , Pre Rup ,  Banteay Samre , East Mebon , Neak Pean , Empanadas , Bayon ,  , و تعتبر من اهم المغريات السياحية في مملكة كمبوديا على الاطلاق Tourism Attractions  , و تجذب سنويا عشرات الالوف من السياح من مختلف بلدان العالم و خصوصا من اليابان و الصين و كوريا الجنوبية و الهند .
سيم ريب – كمبوديا في 22 / 12 / 2015
Binyamin Youkhanna Danyal

241
صورة الاسبوع :
صور لمعبد انغور في سيم ريب – كمبوديا في 19/12/2015  Angkor Temple in Siem Reap – Cambodia  .
Binyamin Youkhanna Danyal

242
السياحة الايكولوجية في كمبوديا

بنيامين يوخنا دانيال
كثيرة هي الوجهات التي يقصدها السياح  Tourists Eco -  و الزوار  Eco – Travels  في كمبوديا  Cambodia  لغرض السياحة الايكولوجية in Cambodia Ecotourism  التي برزت في الاعوام الاخيرة كأحد اهم اشكال السياحة المستدامة في البلاد  Sustainable Tourism  , و الرامية الى حماية و تطوير الموارد الطبيعية باعتماد اتجاهات ايجابية مثل انشاء و تتنمية المحميات الطبيعية و العناية بالانظمة الايكولوجية  Ecological Systems  و بعيدا عن الاتجاهات المعاكسة ( السلبية ) المستنزفة لتلك الموارد مثل الرعي المفرط  Overgrazing  و الصيد الجائر و ازالة الغابات بهدف الحصول على المراعي و الاراضي الزراعية او للحصول على الخشب او لاغراض عمرانية و غيرها  , و هي منتشرة و متركزة على نحو ملحوظ في فيراجي  Virachey  الحديقة الوطنية بمساحة 3.325 كم2 و الواقعة على الحدود مع فيتنام و لاوس , و او روسي كاندال   O'Russey Kandal في مقاطعة ترينغ استانغ وهي محمية طبيعية اسست في عام 2007 , و اوكوكي  Okoki  على بعد 20 كم من لاوس و هي جزء من غابات تشيب المحمية    Chhep,  و برياه رومكيل  Preah Rumkel بمقاطعة ستونغ ترينغ في المنطقة الحدودية مع لاوس , و تماتبويي  Tmatboey  و هي غابة اشجار نفضية  Deciduous Forest   شملت بخطة التنمية السياحية الايكولوجية منذ عام 2005 بالتنسيق و التعاون بين جمعية الحفاظ على الحياة البرية     Wildlife Conservation Society – WCS  و مركز  Veasna Center -  SVC  , و انغ ترابيانغ ثمور Ang Trapeang Thmor  في مقاطعة  Banteay Meanchey  و هي محمية طبيعية زاخرة بمختلف انواع الحيوانات و الطيور و منها معروفة عالميا على انها مهددة بالانقراض مثل سلحفاة  Amboina box tutle - Cuora Amboinensis  و سلحفاة    Makong snail eating turtle - Malayemys Subtriguga     و مكاك طويل الذيل  Long Tailed Macaque -  Macaca Fascicularis  , و ايضا بانتي تشمار  Banteay Chhmar  في الشمال المعروفة بمعابدها و اضرحتها الكثيرة و المدرجة ضمن قائمة الصندوق العالمي للاثار  WMF   الخاصة بمواقع الاثار المهددة بالانقراض على نطاق العالم , و بري فينغ  Prey Veng  اي ( الغابة الكبيرة ) التي فقدت الكثير من مساحتها خلال ال 30  سنة الاخيرة بسبب الانشطة الزراعية , و تشامبوك  Chambok  التي تعرضت غاباتها هي الاخرى للازالة لنفس السبب ,  و بريك ثنوت  Prek Thnouk   الواقعة في جبال بوكور باقليم كامبوت , و تشي فات ترابيانغ رونغ    Chi Phat Trapeang Roung   في الجنوب و هي بحيرة فوق فوهة بركان قديم في راتاتاكيري , و غيرها كثيرة , مثل : ياك لوام   Yeak Loam  حيث غابات المنغروف و الجزر الرائعة المنتشرة حوالي نهر ميكونغ , و اوسفاي  Osvay   و هي جزيرة رائعة الجمال نابضة بالحياة و صالحة لمختلف الرياضات المائية , و كوه ترونغ  Koh Trong   و كوه برياه  Koh Preah  و هي جزيرة في ستانغ ترينغ .
سيم ريب – كمبوديا في 18/12/2015
Binyamin Youkhanna Danyal     

243
صورة الاسبوع :
صور لمعبد كاسارارام البوذي في كمبوديا – سيم ريب في 18/12/2015  Kasararam Temple in Siem Reap – Cambodia  .  Binyamin Youkhanna Danyal


244
صورة الاسبوع :
صورعن الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة 2016 في كوالالمبور – ماليزيا في 12/12/2015 . BinyaminYoukhanna Danyal


245
صورة الاسبوع :
صور لمتنزه تشان انوفونغ في فيينتيان – لاوس في 17/11/2015   Chao Anouvong Park in Vientiane – Laos  .
Binyamin Youkhanna Danyal

246
صورة الاسبوع :
صور لقرية الرعاية الصحية الاولية في فيينتيان – لاوس في 16/ 11 / 2015  Primary Healthy Village in Vientiane  – Laos .
Binyamin Youkhanna Danyal

                                                                               

247
صورة الاسبوع :
صور لتمثال الملك تشاو انوفونغ في فيينتيان – لاوس في 16 / 11 / 2015  Chao Anouvong statue in Vientiane – Laos . Binyamin Youkhannal Danyal 
   

248
صورة الاسبوع :
صور لسياح اجانب في لاوس في 15 / 11 / 2015   Foreign Tourists in Laos  .                                                             Binyamin Youkhanna Danyal


249

 قصيدتان من الشعر الكوردي الحديث


شعر : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال



( 1 ) لعب

هناك فأر
يسرح و يمرح
بعض المرات
في اغوار روحي السحيقة
فيحطم كل زجاجات خيالي ...!!

( 2 ) يقولون
من الممكن ان يستأنس الحزن
كالقطة
كالحمامة
و ايضا :
النجمة
و القصيدة ..
و الفتاة ايضا ...
لا ادري ...
هكذا يقولون .... !!!


* عن ( من مشكاة الشعر ) للمترجم , ط 1 , اربيل – العراق , 2002 .
Binyamin Youkhanna Danyal



250
صورة الاسبوع :
صور من داخل متحف سيساكيت في فيينتيان – لاوس في 17 / 11 / 2015  SISAKET Museum – Vientiane – Laos  .
Binyamin Youkhanna Danyal

251
صورة الاسبوع :
صور لمعبد صيني في فيينتيان – لاوس في 14 / 11 / 2015  Chinese Temple in Vientiane – Laos .                                                          Binyamin Youkhanna Danyal

252
السياحة العرقية في لاوس
بنياميت يوخنا دانيال
يمتاز النسيج الاجتماعي و الثقافي في لاوس Laos  بالتنوع و الغنى و التناغم  Cultural – Social Fabric  , و هو متأتي عبر تاريخ طويل من التفاعل و التعايش السلمي  Peaceful Coexistence  , و يضم الكثير من المجتمعات المحلية  Local Communities  و المجموعات العرقية المتميزة Ethnic Gropes   التي تشكل مناطق استيطانها الحجر الاساس في السياحة العرقية في البلاد  Ethnic Tourism in Laos  و تجذب فئة واسعة من السياح   Tourists و من مختلف بلدان العالم , بالاضافة الى القرى العرقية الخاصة بها  Ethnic Villages , و التي تمثل مغريات سياحية مهمة  Tourism Attractions  و نقاط جذب قوية على خارطة السياحة العرقية في البلاد . و هي موزعة بالدرجة الاساس في الجنوب حيث هضبة بيلافين البركانية   Belaven التي تحتل مساحة ( 50 كم2 ) بارتفاع ( 3500 قدم ) و ضمن محافظة تشامباسك  Champask  بالاضافة الى اجزاء من سيكونغ   Sekong و اتابيو   Attabeu  , و تقطنها مجموعة لافين العرقية  Laven  التي تتميز بمهارات فائقة في اعمال الخشب و منذ غابر الاجيال , و فنون النحت  Woodcarving  الابداعية الراقية و الاصيلة المرتبطة بهذه المادة الجميلة , و المستلهمة خصائصها الجمالية من الحضارات القديمة التي شهدتها المنطقة و وفق مرجعيات عتيقة و تقاليد ضاربة في التاريخ , و تعمل ايضا في زراعة البن و الهيل و القرفة و الموز و المطاط و القطن و الفلفل و الذرة و الارز و البطاطا الايرلندية . بالاضافة الى المحافظات الشمالية مثل بوكيو     Bokeo المعروفة بمناجم الاحجار الكريمة و غير الكريمة و تقطنها ( 34 ) مجموعة عرقية  و تمثل محمية طبيعية غنية بمختلف الانظمة الايكولوجية المتميزة  Ecosystems  , و بونغسالي   Pongsali  و فيها معرض خاص بالقبائل  Museum of Tribes . و ايضا في لوانغ نامثا  Luang Namtha  حيث مجموعة خمو العرقية  Khamu  و يكو  Eko  و همونغ     Hmong و  ياو  Yao  . و من القرى العرقية في لاوس  Ethnic Villages in Laos  تلك الموجودة بين كيو  Keo   و فو خي مين  Pho Khee Min   في سايابولي  Saiyabouly  , و بان نام جان  Ban Nam Chan  في لوانغ برابانغ  Luang Prabang   , و بان ناخين   Ban Nakhen  في ساينيابالي  Sainyabali  .
فيينتيان – لاوس في 21 / 11 / 2015
Binyamin Toukhanna Danyal       



 

253
صورة الاسبوع :
صور لبوابة النصر ( باتوكساي ) في فيينتيان – لاوس  Patuxai – Vientiane – Laos  في 16 / 11 / 2015 .
Binyamin Youkhanna Danyal

254
السياحة المستدامة في لاوس
بنيامين يوخنا دانيال
تبنت حكومة جمهورية لاوس الشعبية الديمقراطية Lao People's Democratic Republic  سياسة واضحة و شاملة في موضوع الاستدامة  Sustainability  , شاملة عدة جوانب مهمة و حيوية , مثل البيئة  Environment  و الثقافة  Culture  و السياحة  Tourism  و المجتمع  Society  و الطاقة  Energy  و غيرها , فكانت في مقدمة الدول السائرة على هذا الطريق ضمن البلدان الواقعة في منطقة جزر الهند الصينية في جنوب شرق آسيا  Indochina . اما السياحة المستدامة  Sustainable tourism in Laos  التي التحقت بركبها في السنوات الاخيرة فتقوم على عدة مبادىء و قواعد لا تختلف عن غيرها في بقية الدول السائرة بهذا الاتجاه , الا من حيث التطبيقات و الآداء و درجة الالتزام . و من هذه المبادىء : المحافظة على الموارد الطبيعية  Natural Resources  , بعيدا عن اوجه الاستنزاف  Attrition  , و الاقتصاد في استخدام الطاقة و البحث عن بدائل لها , و احترام الخصوصيات الاجتماعية و الثقافية التي تتمتع بها المجتمعات المحلية   Local Communitiesو المجموعات العرقية العديدة   Ethnic Gropes  المنتشرة في مختلف ارجاء البلاد , مع التقليل من الاثار السلبية المحتملة بقدر الامكان  Negative Impacts , و هي مجموعات متميزة  , تمثل مجذبات  Tourism Attractions  سياحية فعالة و مؤثرة بالنسبة للسياح الاجانب الذين يتوافدون على هذا البلد من مختلف دول العالم  Tourists , و العمل على تعميم الفوائد الجمة للسياحة  Tourism  لتشمل هؤلاء و غيرهم , و على اكبر مساحة جغرافية ممكنة , و على نحو مستدام  Sustainable  ,  و بما يوفر فرص العمل المناسبة , دائمية كانت او مؤقتة , و يقلل من الفقر . و من اشكال السياحة المستدامة في لاوس  : Laos Sustainable Tourism  : السياحة الايكولوجية  Eco – Tourism  , السياحة لايكوثقافية  Eco – Cultural Tourism  , و السياحة المجتمعية  Community Tourism or Community based Tourism  . Binyamin Youkhanna Danyal                   
فيينتيان – لاوس في 18 / 11 / 2015



255
صورة الاسبوع :
صور من داخل متحف لاو الوطني في فيينتيان – لاوس Lao National Museum – Vientiane – Laos  في 16 / 11 / 2015  .


256
صورة الاسبوع :
صور للمعرض الياباني في فيينتيان – لاوس 13 – 15 / 11 / 2015  Japan Festival in Vientiane – Laos  .

257
صورة الاسبوع :
صور لمعبد تشانثابوري البوذي في فيينتيان عاصمة لاوس في 14 / 11 / 2015  Chanthaboury Temple – Vientiane – Laos  .

258
صورة الاسبوع :
صور للقرية الفرعونية بيونيفرسال ستوديوز بسنغافورة  The Pharaonic village – Universal Studios , Singapore  .

259
صورة الاسبوع :
صور من داخل متنزه مركز مدينة كوالالمبور في 3 / 11 / 2015  KLCC Park – Malaysia  .
Binyamin Youkhanna Danyal

260
صورة الاسبوع :
صور لورود من متنزه مركز مدينة كوالالمبور – ماليزيا  في 25/10/2015 Flowers from KLCC Park – Malaysia  .

261
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة ام المعونة في عينكاوا  - اربيل ( قيد التطوير ) في 12 / 10 / 2015  Our Lady of Perpetual Help Church in Ankawa – Erbil  .
Binyamin Youkhanna Danyal

262
أدب / القبلة
« في: 14:46 06/10/2015  »
         
القبلة
 
للشاعر الفرنسي : ملكولم دي كازال
ترجمها عن الكوردية : بنيامين يوخنا دانيال
 
-  1902 –  1981  .
-  كاتب و مصور و رسام .
-  كتب الكثير من الاقوال المأثورة و الحكم .

انا انت ...
و انت انا
و لكن ...
انت ... انت
و انا ... انا ...
اروم تقبيل نفسي
انت الآخر
تروم تقبيل نفسك
و لكن ..
ليس بامكاني ذلك
و ليس بامكانك ذلك ...
اذا :
قبلني نيابة عني  ...
و اقبلك
نيابة عنك ...!!!


* عن ( من مشكاة الشعر ) للمترجم , ط 1 , اربيل – العراق 2002 .
Binyamin Youkhanna  Danyal



263
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة مار يوخنا المعمدان في عينكاوا – اربيل – العراق في 5 / 10 / 2015 Saint John the Baptist Church -  Ankawa – Erbil – Iraq .
Binyamin Youkhanna Danyal

264
صورة الاسبوع :
 صور لتل قصرا الاثري في عينكاوة في 30 / 9 / 2015  Qasra Knoll in Ankawa – Erbil   . 
Binyamin Youkhanna Danyal

265
صورة الاسبوع :
صور لمصلى اغيوي انارغيروي في ايانابا بقبرص  Agioi Anargyroi Chapel – Ayia Napa – Cyprus  .
Binyamin Youkhanna Danyal

266
أدب / اضرحة الغيوم
« في: 15:12 21/09/2015  »


اضرحة الغيوم



للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


تشبه الغيوم
مجموعة شبابيك مطلية
من يعلم :
ماذا تحمل في جيوب بناطيلها
السوداء ؟
انها تشبه جماعة زنوج
ترمس احد موتاها خفية
ترى ... اين تولد الغيوم ؟
و بأي مرض تموت ؟
لماذا لم يزر احد
قبر غيمة فتاة ؟
ترى هل تحفر الغيوم
على رخامات قبورها :
العناوين
و تواريخ الميلاد
و تواريخ الوفاة
و الاشعار
و الآيات القرآنية
و الاقوال المأثورة ؟؟؟


* عن ( من مشكاة الشعر )
للمترجم , ط1 , اربيل – العراق 2002 .






267
                                                                                     
السياحة الايكوثقافية سبيلا للاستدامة في الفلبين
بنيامين يوخنا دانيال
يتم تداول مصطلح السياحة الايكوثقافية في الفلبين Eco – Cultural Tourism as a way of Sustainability  In the  Philippines  للاشارة الى نوع حديث من انواع السياحة في البلاد  Tourism , و تقوم على الجمع بين الموارد الطبيعية  Natural Resources  و الموارد الثقافية  Cultural Resources  المتوفرة في منطقة معينة تحت مظلة الاستدامة  Sustainability  , و تشمل الطبيعية منها : الطيور النادرة  Rare Birds  و التشكيلات الجيولوجية المتميزة  Rare Geological Formations  و ينابيع المياه المعدنية  Springs of Mineral Water و الشلالات  Waterfalls  و الغابات و غيرها , اما الثقافية منها فتشمل : مناطق استيطان المجتمعات المحلية  Local Communities  و القرى الخاصة بالمجموعات العرقية  Ethnic Groups  و الوسائل و الادوات  المستخدمة من قبلها في الحياة اليومية و الملابس التقليدية Traditional Clothes    و الادوات الموسيقية Musical Instruments   و الرقصات و الطقوس  Rituals  و الشعائر  Rites  و غيرها كثيرة . و يكون ذلك بايجاد و استحداث الاتجاهات المبنية على الاقتصاد في هذه الموارد  ( الطبيعية + الثقافية ) و استخدامها افضل استخدام و بعيدا عن اوجه الاستنزاف و الاستهلاك غير المبرر , و بما يؤمن ديمومتها و استمراريتها و وصولها الى الاجيال البشرية اللاحقة . و من اهم المناطق المهمة على خارطة السياحة الايكوثقافية في الفلبين  Eco – Cultural Tourism map in the Philippines   غابة اولوت للمستجمعات المائية المدرجة على لائحة  International Model Forest Network  كنموذج ناجح و متميز  Ulot Watershed Forest  . و ايضا دونسول في سورسوجون  Donsol in Sorsogon  , و جزيرة بوهول  Bohol  و غيرها كثيرة .
Binyamin Youkhanna Danyal


268
صورة الاسبوع :
صور لسياح يمارسون بعض الرياضات المائية في بروتاراس بقبرص 2013 Water Sports in Protaras – Cyprus  .

269
                                                                                         
السياحة العرقية كأحد اشكال السياحة الثقافية المستدامة في الفلبين
بنيامين يوخنا دانيال
تعتبر السياحة العرقية  Ethnic Tourism  واحدة من اهم و ابرز اشكال السياحة الثقافية المستدامة في الفلبين  Ethnic Tourism as a form of Sustainable Cultural Tourism in the Philippines  و الكثير من الدول في جنوب شرق آسيا  Southeast Asian Countries   مثل ماليزيا و كمبوديا و اندونيسيا و فيتنام , الى جانب اشكال و انواع كثيرة  , مرتبطة بالمواقع الاثرية  Archaeological Sites   و المنتجات الحرفية اليدوية   Hand Craftsmanship Products  و الاسواق العتيقة  Old Markets   و المعارض و المتاحف  و القرى العرقية  Ethnic Villages  و الدروب الاثرية المحلية  و غيرها . و قد وجدت و تطورت هذه السياحة في ظل الاهتمامات الواضحة للسلطات السياحية و الثقافية و البيئية بهذا الشكل السياحي الحيوي من خلال الاستثمار الامثل للموارد الثقافية  Cultural Resources  المرتبطة بالاقليات العرقية  Ethnic Minorities  في البلاد , و خصوصا المتميزة منها  , و هي كثيرة و متنوعة , باعتبارها مغريات سياحية   Tourism Attractions عالية التأثير و جاذبة للزوار و السياح  Tourists  من مختلف بلدان العالم و محققة للتدفقات السياحية  Tourism Flow  الى مناطق استيطانهم و الى اماكن اقامة المهرجانات و الفعاليات الثقافية – العرقية مثل مهرجان كامولان في مالاي بالاي  Kaamulan Ethnic – Cultural Festival – Malaybalay  و مهرجان كاليمودان في ايسولان  Kalimudan Festival – Isulan   و مهرجان كاليلانكان في سانتوس , Kalililangan Festival – Santos  , و على اسس الاستدامة  Sustainability  المعروفة الداعية الى تنمية و تطوير تلك الموارد و استخدامها بعقلانية و الحيلولة دون استنزافها  , و الاشراك الواسع و الحقيقي و الدائم للاسر و الاشخاص الذين ينتمون الى تلك الاقليات العرقية في النشاطات السياحية المختلفة   Tourism Activities  , و بما يرفع من مستواهم الاقتصادي و المعيشي  Economic & Living Standard  , و دون المساس بمنظومة القيم و المبادىء الاخلاقية و الاجتماعية الخاصة بها على قدر الامكان , و هذا جانب مهم جدا , و يتم التركيز عليه دائما باعتباره احد اهم اركان السياحة الثقافية المستدامة  Sustainable Cultural Tourism  التي باتت تظهر و تنتشر في كثير من الدول في العالم . 
Binyamin Youkhanna Danyal

270
صورة الاسبوع :
صور لورشة صناعة الحلي والمجوهرات في الهند – آذار 2012  Jewelry Making in India  .

271
صورة الاسبوع :
صور لقلعة اغرا الاثرية في الهند   Agra Fort – India في آذار 2012.

272
صورة الاسبوع :
صور لشاطىء كاباري بقبرص في 17 / 4 / 2015  Kapari beach in Cyprus   .


273
صورة الاسبوع :
صور لاشجار معمرة في متنزه مركز مدينة كوالالمبور – ماليزيا في 27 تموز 2015 Old trees from KLCC Park – Kuala Lumpur  .

274
صورة الاسبوع :
صور لمنارة كوالالمبور – ماليزيا في 5 آب 2015  Menara Kuala Lumpur – Malaysia  .


275
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة الارمن الكاثوليك في جونيه – لبنان


276
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة على شاطىء اجيا تريادا في قبرص  Agia Triada – Cyprus   في 15 / 4 / 2015  .


277
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة القديس جورج القديمة في باراليمني بقبرص في 20 / 4 / 2015St. George church in Paralimni – Cyprus   .

278
المنبر الحر / من هو السائح ؟
« في: 20:39 07/07/2015  »
من هو السائح ؟


بنيامين يوخنا دانيال
ان التعريف المتفق عليه على نحو واسع , و الذي يستوعب الكثير من جوانب مصطلح السائح   Tourist   هو : ( انه الشخص المسافر لمدة تزيد على 24 ساعة في دولة غير الدولة التي يقيم فيها عادة ) . و عند تحليلنا لهذا التعريف , نجد اولا , انه يغفل حركة الاشخاص داخل البلد الواحد لاغراض السياحة و على النحو اعلاه , و التي تمثل السياحة الداخلية   Interior Tourism , و ثانيا , انه يغفل و بصورة بينة اسفار رجال الاعمال  Businessmen   في مهام يطغى عليها طابع العمل المقترن بالترفيه و الترويح , و التي يصطلح عليها بسياحة رجال الاعمال , وثالثا , انه يغفل الاشخاص الذين يسافرون لغرض الدراسة و كسب العلم , و ينفقون  من مدخراتهم الخاصة , و ليس من مزاولة عمل معين في محل اقامتهم المؤقت ,  بالاضافة الى اولئك الذين يسافرون في رحلات بحرية  Sea Expeditions   تقل مدتها عن 24 ساعة المنوه عنها اعلاه , و لغرض المتعة و الاستجمام رابعا , كما انه لا يستوعب المفهوم الشمولي الحديث للسياحة   Tourism   باعتبارها نشاط مركب و متداخل و متعدد الجوانب , خامسا . اما المسافر فهو الشخص الذي يقدم على السفر داخل بلده او الى خارجه مستخدما وسائل النقل المعروفة , و لشتى الاسباب , قد تكون السياحة من بينها و قد لا تكون . و نقدم ادناه تعريف اشمل و ادق ل ( السائح ) على ضوء عدة تعاريف بنيت من وجهات نظر عدة تخصصات علمية تناولت ظاهرة ( السياحة) : ( ان السائح هو الشخص الذي يقدم على السفر داخل بلده او خارجه و لمدة كافية تتعلق بوقت الفراغ   Leisure   على نحو مسل و ممتع , منفقا من مدخولاته الخاصة و لاحد الاغراض الاجتماعية او الدينية او الرياضية او الصحية او الدراسية او الفنية ....الخ . و يكون السائح الاتي من وراء الحدود بموجب جواز سفر  Passport   المصدر الرئيسي للعملة الاجنبية بالنسبة للبلد المستقبل و ذلك من خلال رسوم الدخول التي يدفعها بادىء ذي بدء , و ايضا مصاريفه اليومية على السلع و الخدمات المختلفة سياحية كانت او غيرها , و الضرائب التي حملت بها تلك السلع و الخدمات . اما مصطلح وقت الفراغ   Leisure   فيشير الى الوقت المتبقى للانسان بعد طرح وقت العمل الذي يعتاش منه , و وقت النوم الذي ينام خلاله , و الوقت الذي يمضيه في قضاء حاجاته الاساسية اليومية . و في دراسة منشورة حول وقت الفراغ عند الناس في مختلف الدول في العالم و من ضمنها جمهورية مصر العربية و لبنان و المملكة العربية السعودية , تبين ان معظم الناس في الدول المتقدمة يفتقرون الى مثل هذا الوقت ( وقت الفراغ ) , بعكس الناس في بلدان الشرق الاوسط و شمال افريقيا الذين يعتبرون اغنياء من حيث وقت الفراغ حد الملل و الضجر . كما تبين من خلالها ان نسبة الاشخاص الذين يعانون من ( فقر الوقت ) في بعض الدول نتيجة لتزايد اوقات العمل و توسع الحاجات اليومية و ضغوط الحياة مثل : الولايات المتحدة الامريكية و المملكة المتحدة و استراليا و هولندا و بنسبة ( 44 و 37 و 49 و 59 %  بالنسبة للرجال الذين شملتهم الدراسة ) على التوالي و بنسبة ( 42 و 37 و 45 و 61 %  للنساء ) ( المصدر : مجلة الازمنة , ع 4 آب 2005 دمشق ) . و ان ( 12 و 8 و 8 و 12 %  بالنسبة للرجال الذين شملتهم الدراسة ) على التوالي و ( 10 و 7 و 9 و 8 %  للنساء ) يشعرون انهم اغنياء من حيث المادة و الوقت . و ان ( 38 و 35 و 47 و 32 %  بالنسبة للرجال الذين شملتهم الدراسة ) على التوالي و ( 35 و 45 و 60 و 33 %  بالنسبة للنساء ) قد صوتوا لصالح وقت الفراغ باعتباره العامل الاساس للسعادة و تحسين الحياة اليومية ( نفس المصدر ) .
* المصدر ( المغريات السياحية ) للباحث , مطبعة سردم , اربيل , العراق 2006 . المصادر و المراجع ص ص : 149 – 150.


 


 

279
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة القديسة بربارة في باراليمني بقبرص في 18 / 4 / 2015Saint Barbara  Church – Paralimni – Cyprus    .

280
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة القديسة العذراء ام الله في آيا نابا بقبرص في 19 / 4 / 2015  Church of  the Holy Virgin Mother of God – Ayia Napa – Cyprus   .

281
صورة الاسبوع :
صور لمدينة ايوتثايا الاثرية بتايلاند في20 ايار 2014   Ayutthaya – Thailand  .

282
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة اييوس الياس في بروتاراس بقبرص في 18/4/2015  Church of Ayios Elias , Protaras , Cyprus   .

283
صورة الاسبوع :
صور لاسوار القسطنطينية ( ثيودوسيوس ) في اسطنبول   Walls of Constantinople   في 12 آذار 2015 .

284
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة ايا آنا في باراليمني – قبرص في 20 / 4 / 2015 Agia Anna Holy Church – Paralimni – Cyprus  .

285
أدب / القلب
« في: 18:35 05/06/2015  »
                                                                     
القلب

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


الذي يحمل بين جنبيه
قلب شاعر :
ما له في هذي الدنيا
من مكان ...
الذي يحمل بين جنبيه
قلب شاعر ,
سوف يشتعل
و ينطفىء
حتى تستحيل الشمس
جدول رماد ...
الذي يحمل بين جنبيه
قلب شاعر :
سوف يحوم حول
الشمس
حتى يذوب
كما الارض ...

* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة ) للمترجم , اربيل 2001 .

 


286
صورة الاسبوع :
صور للكنيسة المعمدانية في كوالالمبور بماليزيا في 30 / 5 / 2015   Baptist Church in KL – Malaysia  .   

287
صورة الاسبوع :
صور لسياح في متنزه مركز مدينة كوالالمبور - ماليزيا Tourists in KLCC Park   في 26 / 5 / 2015 .

288
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة آيا ثيكلا في قبرص في 22 / 4 / 2015  Ayia Thekla Church – Cyprus   .


289
صورة الاسبوع :
صور لشاطىء بروتاراس بقبرص  Protaras Beach – Cyprus   في 21 / 4 / 2015 .

290
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة القديس جورج في باراليمني بقبرص في 20 / 4 / 2015   Saint George Church , Paralimni – Cyprus  .

291
صورة الاسبوع :
صور للمدرسة المركزية للرهبان اللبنانيين في جونيه – لبنان في 12 / 4 / 2015 .


292
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة القديس ابيفانيوس في ايا نابا – قبرص  Church of Saint Epiphanius in Ayia Napa – Cyprus   في 20 / 4 / 2015 .


293
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة ايا نابا في قبرص  Church of Ayia Napa  – Cyprus   في 20 / 4 / 2015 .

294
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة مار يوحنا الحبيب بجونيه – لبنان في 12 / 4 / 2015.

295
صورة الاسبوع :
صور لزنابق ماء من معبد كون يام تونغ الصيني في كوالالمبور – ماليزيا .

296
أدب / اغنية
« في: 19:50 07/04/2015  »
                                                                   

اغنية

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


في احد الاماسي
هوت نجمة ما
في احد الانهار
فصارت الف نجمة
و طفقت ترقص طربا
و تستحم فيه ...
اغنية ما هوت في فم
احدى المدن
و بعد دقيقة
غدت الف اغنية
على شفاه
        الاطيار
             و السابلة ....
* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .

297
صورة الاسبوع :
صور لسياح من هواة التصوير الفوتوغراقي في منتزه مركز مدينة كوالالمبور في 8 آذار 2015   KLCC Park Photographers Tourists in  .

298
صورة الاسبوع :
صور للبرتقال الذهبي ( الياباني )  Kumquat .

299
المنبر الحر / ماهية السياحة
« في: 16:30 29/03/2015  »
ماهية السياحة

بنيامين يوخنا دانيال
تعرف السياحة  Tourism   بانها وجه من اوجه النشاط الانساني المتعلق بتحرك و تنقل الفرد او مجموعة من الافراد من اماكن اقامتهم الى اماكن اخرى بصورة مؤقتة , و لمدة لا تزيد عن سنة كاملة , و بدافع نيل المتعة و الاستجمام و اللهو و الترويح  عن النفس و اكتساب مختلف انواع التجارب , و لاشباع حاجات و رغبات نفسية و اجتماعية و جسدية معينة دون ان يتعلق الامر بالعمل او المهنة , و دون تحقيق مكسب مادي . اما من الناحية اللغوية فلفظ ( ساح ) بحسب ( المنجد في اللغة و الاعلام ) يعني ( جرى ) كأن يقال ( ساح الماء ) اي جرى على وجه الارض , عليه فهو ماء سائح , و السياحة هي التجوال في البلاد للتنزه و التفرج و غيرها و الذهاب في الارض للعبادة و الترهب . و عليه فان اركان السياحة هي : -                                                                                     اولا –  حركة الاشخاص من مكان الى اخر غير مكان الاقامة .                                       ثانيا –  ان تكون بصورة مؤقتة .                                                                        ثالثا –  و بدافع اكتساب المتعة و الترفيه عن النفس و غيرها .                                   رابعا –  و دون تحقيق للربح .                                                                       و هي اركان لا تتوفر في اوجه الانتقال و التحرك و الاقامة المدرجة ادناه : -                               1 –  الانتقال هربا بسبب الكوارث الطبيعية مثل الزلازل و البراكين و الفيضانات و انتشار الاوبئة .                                                                                                               2 –  اللجوء السياسي بسبب الظروف السياسية .                                                                       3 –  الهجرة نتيجة الضغط السكاني و الازدحام و غيرها من الاسباب .                                               4 –  الانتقال لغرض التجارة و العمل الصرف .                                                                     5 –  العمل ضمن السلك الدبلوماسي في السفارات و القنصليات .                                                    6 –  المشاركة في المهام العسكرية خارج البلاد .                                                                     7 –  الاشتغال في المنظمات و الهيئات الدولية .                                                                       8 –  عمل الاساتذة في الجامعات الاجنبية بعقود و عن طريق استعارة الخدمات .                                  9 –  انشطة الادلاء و عتاصر الارشاد السياحي في المكاتب و الشركات السياحية الذين يستصحبون السياح في الجولات و الرحلات السياحية المختلفة .                                                10 –  انتقال و تحرك و اقامة الكوادر البشرية العاملة على متن الطائرات و السفن و البواخر و القطارات عند اداء مهامهم و واجباتهم الروتينية .                                                       11 –  السفر عبر دولة دون توقف كاف ( الترانزيت ) .                                                              اما انماط السياحة و اشكالها فقد وزعت في الادبيات السياحية وفق عدة ضوابط و اسس سنأتي هلى ذكرها في الصفحات المقبلة , و منها : -                                                        اولا –  وفقا للبواعث و الدوافع التي تدفع السياح للسياحة .                                      ثانيا – على ضوء المواسم السياحية المعروفة .                                                             ثالثا –  وفقا للرقعة الجغرافية التي ينتمي اليها السياح و الرقعة الجغرافية التي ينتقل اليها . رابعا –  طبقا للاهداف المنشودة من وراء السياحة ( علاجية , ثقافية , بيئية , رياضية , .... ) خامسا –  على ضوء منظوات البيئة الطبيعية ( الحيوية ) – الاجتماعية – الاصطناعية . سادسا–  طبقا لوسائل الايواء من فنادق و شاليهات و منتجعات و موتيلات و غيرها .              سابعا –  وفقا لوسائل النقل المستخدمة في السفرة السياحية , برية كانت ( سيارات , قطارات ) او مائية ( سفن ) او جوية ( طائرات ) .                                                                      ثامنا –  على ضوء المسافة و البعد المكاني .                                                                      تاسعا –  على ضوء مدة الاقامة  ( قصيرة , متوسطة , طويلة ) .                           عاشرا -  طبقا لدخول السياح ( عالية جدا , متوسطة , عادية ) .                                                  * عن ( المغريات السياحية ) للباحث , مطبعة سردم , اربيل – العراق 2006  . المصادر و المراجع : ص – ص 149 – 150 .





300
صورة الاسبوع :
صور لمنتزه مركز مدينة كوالالمبور  KLCC  Park  - Malaysia  في 7 آذار 2015 .

301
صورة الاسبوع :
صور لزوج من اليمام  ( القمري ) في ايوتثايا بتايلند  Doves from Ayutthaya – Thailand  .

302
صورة الاسبوع :
صور لمعبد كون يام ثونغ الصيني في كوالالمبور – ماليزيا في 7 / 3 / 2015  Kun Yam Thong Temple – Kuala Lumpur – Malaysia   .

303
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة ارمنية قديمة في اسطنبول في 12 آذار 2015   Surp Nigogayos Ermeni Kilisesi  - Istanbul – Turkey  .

304
صورة الاسبوع :
برجا بتروناس التوأم في صور – كوالالمبور – ماليزيا في 9 / 3 / 2015   Petronas Twin Towers – Kuala Lumpur – Malaysia  .


305
صورة الاسبوع :
صور لبعض هواة العدو في متنزه مركز مدينة كوالالمبور  Runners in KLCP – Malaysia   في 7 / 3 / 2015 .


306
صورة الاسبوع :
صور الثلوج في القليعات –  لبنان في 14 / 2 / 2015   Kleiat – Lebanon  .

307
صورة الاسبوع :
صور لبعض هواة صيد السمك في شيخ تراب – اربيل – العراق  Fishing in Shekh Turab – Erbil – Iraq   في 7 / 2 / 2015 .

308
تجارب في السياحة الايكوثقافية
بنيامين يوخنا دانيال
تزخر الكثير من الدول بتجارب رائدة و ناجحة على طريق السياحة الايكوثقافية   Eco – Cultural Tourism    سبيلا للاستدامة  Sustainability  , و التي صارت مطلوبة و ملحة فيما يخص المجالات البيئية و الاقتصادية و الثقافية و غيرها , و يتحقق ذلك من خلال الاستغلال الافضل للموارد الطبيعية و الثقافية المتوفرة في منطقة ما ( معا  ) و ( جنبا الى جنب ) ( ينابيع مياه معدنية , شلالات , تكوينات جيولوجية غريبة , انظمة بيولوجية غنية , تشكيلات مرجانية جذابة + منتجات حرفية يدوية , قرى المجاميع العرقية المتميزة , الطقوس و الشعائر الاثنية للمجاميع الاصلية ..... ) و الحيلولة دون نضوبها و تراجعها , مع التركيزعلى الهشة و المهددة منها , و الدفع باتجاه اشراك المجتمعات المحلية في المناطق التي تشهد  ظهور و نمو هذا النمط السياحي في الانشطة السياحية ( ارشاد و دلالة , ايواء , اطعام و شراب , برامج ثقافية و فنية .... ) و بطريقة مستدامة  Sustainable  و دون المساس بخصوصياتهم و بالحد السلبيات , و ايجاد السبل الكفيلة بتصريف السلع المنتجة  محليا من قبل الافراد و الاسر المنتمية الى هذه المجتمعات Local Communities   من اجل النهوض بواقعها الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي , و استحداث منتجات سياحية جديدة و جاذبة , و ايجاد قنوات فعالة لتسويقها داخليا و خارجيا . كما هو الامر في بلدة روشيا مونتانا برومانيا  Rosia Montana – Romania   التي كانت منذ الماضي البعيد مستوطنة مرتبطة التعدين  و التنقيب عن الذهب و الفضة و حتى عام 2006 عندما انهيت هذه النشاطات الصناعية و الى الابد , لما اضرته بالبيئة و الانظمة البيولوجية المنتشرة فيها , و ما خلفته من تلوث و بدرجات جد عالية لا يمكن السكوت عنها , و تم التوجه الى اصلاح و تدارك الاثار السلبية الناجمة عن ذلك , و انقاذ ما يمكن انقاذه من موارد طبيعية و تنميتها و توظيفها في السياحة  Tourism , و الاهتمام بالمكونات العديدة و المتميزة للتراث الثقافي لبلدة روشيا مونتانا من خلال انشاء المتاحف و ترميم المنازل و المباني العتيقة  التي تعتبر معالم بارزة في البلدة , و اقامة مختلف البرامج الفنية و المهرجانات الثقافية التي تبرز هذا التراث و تعرفه للزوار  Visitors  و السياح   Tourists  من مختلف بلدان العالم , مع ايجاد فرص عمل دائمية و مؤقتة جديدة لسكان البلدة تعويضا عن الفرص التي خسروها جراء انهاء اعمال التنقيب و التعدين . و ايضا حول بحيرة فيديرسي في المانيا  Federsee – Germany   المنتمية الى الشبكة الايكولوجية الاوروبية  European ecology network  – Natura     و منذ عام 2000 لما تزخر به من طيور و حيوانات و نباتات نادرة  و مستنقعات مائية جاذبة للسياح الذين يجدون فيها ضالتهم فيمارسون فيها شتى انواع الرياضات و الهوايات المائية من صيد للسمك و السباحة و ركوب الزوارق اليدوية , بالاضافة الى كم هائل من الاثار و البقايا التاريخية التي يعود بعضها الى العصر الحجري و العصر البرونزي . و حول بحيرة ليس دي شابلاين الفرنسية   Lec de chaplain – France   الغنية بالاثار من العصر الحجري الحديث و العصر البرونزي بالاضافة الى الانظمة الايكولوجية الغنية بشتى انواع الحياة النباتية و الحيوانية التي تشكل مغريات ( مجذبات ) طبيعية و ثقافية قوية بالنسبة للاشخاص الذين ينشدون السياحة الايكوثقافية   Eco – Cultural Tourism .
bindanyal@hotmail.com 

 

309
صورة الاسبوع : 
صور لماعز من شيخ تراب –  اربيل –  العراق في 7 / 2 / 2015  Goats from Shekh Turab – Erbil - Iraq   .


310
أدب / الكرسي
« في: 15:34 23/02/2015  »


الكرسي


للشاعر الكوردي : شيركو بيكس
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


ان الكرسي
الذي اجلسوا عليه
ذاك الشاعر
و قتلوه
قد اضحى خير شاهد
على ذلك الجرم
لقد عاش ليشهد موت
الجلاد
و كيف جلس عليه العتق ....
--------------
عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل – العراق 2001 .

311
صورة الاسبوع :
صور لمنطقة الروشة في بيروت –  لبنان في 11 / 2 / 2015  Raouche  – Beirut  – Lebanon  .


312
الاستدامة من خلال السياحة الايكوثقافية


بنيامين يوخنا دانيال

ينظر الى السياحة الايكوثقافية  Eco – Cultural Tourism   على انها من انجح و ابرز الوسائل و السبل التي تفضي الى الاستدامة  Sustainability   في شتى المجالات المهمة , و منها البيئية و الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية , و يتجلى ذلك من خلال ما يؤديه هذا النمط السياحي من دور فعال و حيوي في المحافظة على الموارد الطبيعية و الثقافية و تنميتها , و في النهوض بالواقع البيئي و الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي للمناطق التي تشهد نشوء السياحة الايكوثقافية و تطورها . و هناك الكثير من التجارب الناجحة التي تم تحقيق الاستدامة من خلالها عن طريق هذه السياحة التي باتت مطلوبة و مرغوبة لدى فئة غير قليلة من السياح Tourists  , كما هو الامر في بانديبور Bandipur  في  تاناهو  Tanahu  من النيبال  Nepal  التي شهدت تنفيذ مشروع رائد للسياحة الايكوثقافية  Bandipur eco – cultural tourism project – BECT  , بهدف تنمية عموم المنطقة , و تشجيع و مساندة الشركات و الوكالات السياحية التي تنفذ  فيها البرامج السياحية Tourism   القائمة على مبادىء الاستدامة  Sustainability  و تذليك المشاكل و الصعاب التي تعتري  آداء اعمالها و انشطتها , و هو جزء من مشروع شراكة للمفوضية الاوروبية / آسيا  European Commission / Asia   . اما في بايير  Payir  في طاجيكستان  Tajikistan  فهناك اتجاه يرمي الى ايجاد و تنمية السياحة الايكوثقافية في سبيل تحسين الوضع المعيشي للاهالي الذين لا يتعدى ايراد نصف افرادهم ال ( 2 $ ) في اليوم الواحد , و استخدام الموارد المتوفرة في الانشطة و الاعمال السياحية , و يتم ذلك باشراف منظمة نشطة هي جمعية بايير للسياحة الايكوثقافية  Payir Eco – Cultural Tourism Association - PECTA   التي شهدت النور في عام 2008 و بمساندة من برنامج دعم تنمية المجتمعات الجبلية  Mountain Societies Development Support Program – MSDSP  .
bindanyal@hotmail.com
 



313
صورة الاسبوع :
صور لاشجار البلوط في شيخ تراب شمال اربيل – العراق في 7 / 2 / 2015   Oak trees in Shekh Turab – Erbil – Iraq  .

314
صورة الاسبوع :
 صور للروشة و هي في قلب العاصفة زينة  –  بيروت  –  لبنان  Raouche – Beirut  – Lebanon   في 12 / 2 / 2015 .


315
صورة الاسبوع :
صور لقلعة ديري من العصر الاشوري نحو 38 كم عن مركز مدينة اربيل - العراق Dere Castle from the Assyrian era – Erbil – Iraq   في 7 / 2 / 2015 .

316
صورة الاسبوع :
صور لبرج الساعة في متنزه المدينة باربيل  Clock Tower in City Park – Erbil – Iraq   في 1 / 2 / 2015 .

317
صورة الاسبوع :
صور لملعب الغولف في بورت ديكسون في ماليزيا Golf course in Port Dickson – Malaysia   في 12 ك2 / 2015 .

318
صورة الاسبوع :
صور من بورت ديكسون في ماليزيا  Port Dickson – Malaysia  في 12 ك2  / 2015  .

319
صورة الاسبوع :
صور لقطة ام مع هريراتها  Mom cat with her kittens .




320
صورة الاسبوع :
صور لمعبد يون لونغ الصيني في ماليزيا  Yun Long temple in Malaysia   في 14 ك2 / 2015 .

321
صورة الاسبوع :
صور لبائع جوز الهند في بورت ديكسون بماليزيا  Seller of coconut in Port Dickson – Malaysia   في 12 ك2 / 2015 .

322
صورة الاسبوع :
صور لطيور مختلفة من سنغافورة و ماليزيا و تايلاند A deferent birds from Singapore , Malaysia and Thailand   .

323
صورة الاسبوع :
صور لمنحوتة سامودرا مانثان في مطار بانكوك الدولي  Samudra Manthan  Sculpture (  Devanagavi )    -  Bangkok Airport – Thailand  .

324
أدب / قصيدتان من لطيف هلمت
« في: 10:53 04/01/2015  »

قصيدتان من لطيف هلمت

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

1 – اسرار
الصحارى
لا تكشف عن وجهتها
الامواج هي الاخرى
لا تقول
من اين اقبلت ...
العمر هو الآخر
لا يخبرنا
كيف تسرقه الساعة .... !!

2 – دين
ما عادت لنا عيون
لنذرف بها الدموع
فنضطر الى استدانتها من البحر ...
ما عادت لنا افواه
لنضحك بها
فنضطر الى سرقة
بسمات كلب بلاستيكي ... !!
* عن ( من الشعر الكردي الحديث ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل –  العراق 2001 .



325
                                                                                         
صدور كتاب ( محطات سياحية ) للباحث بنيامين يوخنا دانيال


صدر حديثا عن مطبعة ( بيشوا – اربيل – العراق ) 2015 كتاب حديث للباحث في شؤون السياحة و الفندقة ( بنيامين يوخنا دانيال ) و تحت عنوان ( محطات سياحية ) , و يتضمن ( 36 ) مقالة في موضوعة السياحة و هي : السياحة الايكوثقافية كأحد اشكال السياحة المستدامة , الاحياء الفقيرة تسترعي انتباه السياح الاجانب في ماليزيا , التحالف العالمي للسياحة الاصلية , بمناسبة اليوم الدولي للشعوب الاصلية ( 9 آب ) : السياحة الاصلية , السياحة التطوعية , السياحة المجتمعية الثقافية , السياحة المجتمعية , السياحة المظلمة في تايلاند , السياحة و اهميتها للمجتمعات المحلية , اليوم العالمي للسياحة 2014 : السياحة و التنمية المجتمعية , ايبولا يهدد السياحة في غرب افريقيا , بومبي : اهم وجهة للسياحة المظلمة في ايطاليا , بمناسبة اليوم العالمي لنيلسون مانديلا ( 18 تموز ) : معتقل مانديلا : وجهة رائجة للسياحة المظلمة , جسر الفن في سنغافورة , حديقة الاوركيد الوطنية في سنغافورة , حديقة خاوخيو المفتوحة للحيوانات في تشونبوري – تايلاند , حديقة الفراشات العامة في كوالالمبور , السياحة الايكولوجية في ولاية ساراواك الماليزية , السياحة العرقية في فيتنام , السياحة الاصلية في استراليا , السياحة التطوعية في تايلاند , السياحة العرقية في ولاية ساراواك الماليزية , المجاميع العرقية تعزز السياحة الايكوثقافية في تايلاند , سياحة مراقبة الطيور في ماليزيا , المتحف الوطني للنسيج في كوالالمبور , المجموعات العرقية تستأثر باهتمام السياح الاجانب , مشاريع سياحية صديقة للبيئة في تايلاند , معهد بحوث السياحة المظلمة في انجلترا , منارة بيركيمبار بيتروناس في كوالالمبور , المنتجات الحرفية اليدوية في بانكوك . منتزه الطيور في كوالالمبور , بمناسبة اليوم العالمي للبيئة : التغيرات المناخية تهدد السياحة في الدول الجزرية الصغيرة النامية , بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف : الاهمية السياحية للمتاحف , سوق السفر العالمي بلندن 2014 , مهرجان كامولان يعزز السياحة العرقية في الفلبين . و يقع الكتاب في ( 118 ) صفحة من القطع المتوسط , و هو الكتاب ال ( 24 ) للباحث في حقل السياحة و الفندقة .

326
صورة الاسبوع :
صور لحمام يطعم في اربيل  Dove feeding in Erbil – Iraq   في 1 ك2 / 2015 .

327
المنظمة الدولية للسياحة الاجتماعية

بنيامين يوخنا دانيال
هي منظمة دولية غير ربحية  تعنى بالسياحة الاجتماعية  International Social Tourism Organization – ISTO  , و منذ عام 1963 عندما انشأت تحت اسم المكتب الدولي للسياحة الاجتماعية  International Bureau of Social Tourism – BITS  , و هي سياحة ظهرت بواكيرها الاولى على نحو بين في بداية القرن ال ( 20 ) , و ذلك اثر مطالبات العمال و نقاباتهم  الملحة و المتكررة  بضرورة تحديد ساعات العمل اليومية و ايجاد وقت الفراغ المناسب  Leisure  من اجل قضاء العطلات مدفوعة الاجر من قبل هؤلاء , و قد تعززت هذه المطالبات اثر صدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان  The Universal Declaration of Human Rights  في 10 كانون الاول 1948 التي تضمنت المادة ( 24 ) منه  وجوب تحديد ساعات العمل و ايام العطل الممنوحة للعمال و نصت على ان ( لكل شخص حق في الراحة و اوقات الفراغ و خصوصا في تحديد معقول لساعات العمل و في اجازات دورية مأجورة ) . و قد تبلور و ترسخ مفهوم السياحة الاجتماعية بعد ذلك و على عدة مراحل ليغدو اكثر شمولا , شاملا فئات عديدة من المجتمع و في مقدمتها الاسر و الشباب و كبار السن  Older Persons  و ذوي الاحتياجات الخاصة   Disableds  . تضم ( المنظمة الدولية للسياحة الاجتماعية ) في عضويتها حاليا  اكثر من ( 150 ) عضوا من ( 35 ) دولة موزعة على اربع قارات ( امريكا , اوروبا , آسيا , و افريقيا  ) , و يقع مقرها في بروكسل –  بلجيكا  Rue Haute , 26 – 28 , 1000 Brussels , Belgium   , و من هذه الدول ( البرازيل , المكسيك , فنزويلا , الكاميرون , المغرب , تونس , اليونان , ايطاليا , اسبانيا , السويد , ماليزيا , فيتنام , الولايات المتحدة الامريكية ) . و كان لها الدور الكبير في اصدار اعلان مونتريال –  ميثاق السياحة الاجتماعية  Montreal Declaration – Charter for Social Tourism 1996   و اعلان اوباغن ( نحو السياحة القائمة على التنمية و التضامن ) Declaration towards to tourism based in development and solidarity – Aubagne – Addendum 2006  .
bindanyal@hotmail.com

328
صورة الاسبوع :
صور من مدينة بوتراجايا الماليزية  Putrajaya – Malaysia   في 10 ك 1 / 2014 .

329
المركز الدولي للسياحة المسؤولة
                                                             
 
بنيامين يوخنا دانيال
ان المركز الدولي للسياحة المسؤولة في جامعة ليدز هو مؤسسة علمية مرموقة متخصصة بالسياحة المسؤولة بالدرجة الاساس  The International Centre for Responsible Tourism – ICRT – University of Leeds , و تم تأسيسه على يد الدكتور هارولد جودوين استاذ السياحة المسؤولة في جامعة مانشستر متروبوليتان في المملكة المتحدة  Dr. Harold Goodwin – Manchester Metropolitan University - UK  , و كان انطلاقه في جامعة غرينتش بادىء ذي بدء  Greenwich University  ,  ثم انتقل الى جامعة ليدز في عام 2006 . و هي سياحة قائمة على الاخذ بالقواعد و المبادىء التي تخص الاستدامة بمفهومها الواسع  Sustainability , و الداعية الى الشعور بالمسؤولية الاخلاقية و الاجتماعية و البيئية من قبل اصحاب الفنادق و المشاريع السياحية و الجهات الحكومية و السياح  Tourists  و الناس من المجتمعات المحلية المضيفة , و تعظيم الدور الاقتصادي للسياحة  Tourism  بالنسبة لهؤلاء جميعا و على نحو مستدام , و التخفيف من الآثار السلبية التي قد تصاحبها , و المحافظة على الموارد الطبيعية و الثقافية و الاجتماعية في المناطق التي تشهد انشاء و تشغيل المشاريع السياحية التي تخدم هذه الاتجاهات , و اتاحة فرص غنية للسياح للاتصال بالافراد من المجتمعات المحلية المضيفة و التعامل معهم بشكل او بآخر و في اجواء من الاحترام المتبادل . و هي قواعد و مبادىء تم تثبيتها من خلال اعلان كيب تاون  The Cape Town Declaration 2002  وليد المؤتمر الدولي الاول للسياحة  المسؤولة في الوجهات الذي انعقد قبيل القمة العالمية للتنمية المستدامة في جوهانسبرغ  The World Summit on Sustainable Development in Johannesburg   و حضره ( 280 ) ممثلا من ( 20 ) دولة , و ايضا من خلال اعلان كيرالا  The Kerala Declaration 2008   المتمخض عن المؤتمر الدولي الثاني للسياحة المسؤولة في الوجهات الذي حضره اكثر من ( 500 ) ممثل من ( 29 ) دولة . يرتبط بالمركز الدولي للسياحة المسؤولة في جامعة ليدز منظمات فعالة في مجال السياحة المسؤولة من ( 8 ) دول , و هناك مؤسسات وطنية مشابهة في عدة دول و منها استراليا و جنوب افريقيا و ايرلندا و كندا .
bindanyal@hotmail.com





330
المجلس العالمي للسياحة المستدامة


بنيامين يوخنا دانيال

يعتبر ( المجلس العالمي للسياحة المستدامة ) منظمة رائدة و فعالة في تطبيق الاستدامة  Sustainability  في القطاع السياحي على النطاق العالمي Global Sustainable Tourism Council   و يرمز اليها ب ( GSCT ) , و يتم ذلك وفقا لمعايير معروفة تحت عنوان ( معايير السياحة المستدامة ) اي  Global Sustainable Tourism Criteria , و هي موجهة الى الفنادق  Hotels  و منظمي الرحلات السياحية   Tour Operators  بالدرجة الاساس   ( GSTC  C – HTO ), و قد اطلقت في نسختها الاولى في شهر تشرين الاول 2008 و طرحت و خضعت للمراجعة و التعليق و الملاحظة للفترة من 15 تموز الى 15 تشرين الاول 2011 و بعدة لغات ( الانجليزية و الفرنسية و الاسبانية و الماندرينية ) و اطلقت في نسختها الثانية في 2 شباط 2012 . و تقوم على الاهتمام بالموارد  Resources  بانواعها و العناية بها و تنميتها و استخدامها على نحو رشيد و فعال , و توجيهها نحو الانشطة السياحية , و بما يخدم اصحاب المشاريع السياحية و المجتمعات المحلية المضيفة   Host Local Communities  اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا , و على نحو دائمي ( مستدام ) , و بالكيفيات التي تحد من الاثار السلبية التي قد تنجم عن ذلك الان او في المستقبل , مع ضرورة المحافظة على التراث الطبيعي   Natural Heritage , و احترام الخصائص الثقافية و الاجتماعية لتلك المجتمعات . تشكل ( المجلس العالمي للسياحة المستدامة ) بادىء ذي بدء من ( 27 ) منظمة و في عام 2007 , و تضم في عضويتها في الوقت الحاضر اكثر من ( 50 ) منظمة تنشط في مجال السياحة المستدامة  Sustainable Tourism   التي باتت مطلوبة على النطاق العالمي و النطاق الوطني لكثير من الدول التي التحقت بركب هذه السياحة , لما تنطوي عليه من آثار ايجابية حالية و مستقبلية جمة , وعلى الكثير من الاصعدة ( اقتصادية , اجتماعية , بيئية , ثقافية , ...... ) .
bindanyal@hotmail.com


 

331
صورة الاسبوع :
صور لباعة الحلويات المتجولون في اربيل  Sweets Sellers in Erbil – Iraq   في 22 ك 1 / 2014 .

332
المعهد الدولي للسلام من خلال السياحة


بنيامين يوخنا دانيال
يمثل ( المعهد الدولي للسلام من خلال السياحة ) المؤسس في عام 1986 من قبل  Louis D'Amore   منظمة دولية غير ربحية  International Institute for Peace through Tourism  , و يهدف الى نشر و تعزيز مبادىء السلام  Peace  بين شعوب العالم المختلفة بغض النظر عن اتجاهاتها السياسية و الفكرية من خلال السياحة  Tourism  التي تنطوي على كثير من الاهميات الاقتصادية و الثقافية و البيئية و الاجتماعية .... الخ , ناهيك عن اهميتها السياسية المتمثلة في ايجاد العديد و العديد من القنوات الحيوية المباشرة و غير المباشرة الكفيلة بتوطيد و دعم اواصر الصداقة و الاخاء بين هذه الشعوب , و مد جسور العلاقات الطيبة بينها , و المساهمة في الحد من الفوارق الحضارية و الفكرية و الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية القائمة , و تعزيز العلاقات الدبلوماسية و السياسية بين حكوماتها , و ذلك من خلال انتقال الاشخاص بين الدول لغرض السياحة بانواعها  و اشكالها ,  و الوفود الحكومية و الشركات المعنية في المعارض و المؤتمرات و اسواق السفر العالمية و الاقليمية  ( مثل سوق لندن  WTM  و بورصة برلين  ITB  و سوق السفر العربي  ATM  ) , و توقيع مذكرات التفاهم و ابرام مختلف انواع الاتفاقيات والعقود التجارية و السياحية  بين الجهات الحكومية من جهة و بين وكالات السفر و السياحة و مكاتب القطاع الخاص السياحية من جهة ثانية , و على اساس تبادل المنافع و لتحقيق المصلحة المشتركة . و تضم هذه المنظمة في عضويتها  Organization   ما يزيد على ( 40 ) منظمة مرموقة معنية بالموضوع . و قد نظمت عدة مؤتمرات دولية و اقليمية , و منها : مؤتمر فانكوفر  Vancouver – British Columbia - Canada  في  تشرين الاول 1988 و تحت عنوان  Tourism : A Vital Force For Peace   اي ( السياحة : قوة حيوية من اجل السلام ) , و مؤتمر مونتريال  Montreal – Canada   في عام 1994 و تحت عنوان  Building a Sustainable World Through Tourism   اي ( بناء عالم مستدام من خلال السياحة ) , و مؤتمر غلاسكو  Glasgow – Scotland  للفترة من 17 الى 21 تشرين الاول 1999 و تحت عنوان  Building Bridges of Peace , Culture and Prosperity through Sustainable Tourism  اي ( بناء جسور السلام و الثقافة و الازدهار من خلال السياحة المستدامة ) .
bindanyal@hotmail.com



333
صورة الاسبوع :
صور للقطار المعلق في مرتفعات غينتينغ بماليزيا     Telpherage of Genting Highlands  – Malaysia   في 12 ك1 / 2014 .


334
الجمعية الدولية للسياحة الايكولوجية



بنيامين يوخنا دانيال

رأت الجمعية الدولية للسياحة الايكولوجية  TIEC  النور في  شهر ايار من عام 1990 , و هي منظمة دولية غير ربحية  International Ecotourism Society   , و تعنى بالسياحة الايكولوجية  Ecotourism  على نطاق العالم , و ذلك بتبني اسس و قواعد الاستدامة البيئية في المجال السياحي  Environmental Sustainability   , و تعزيز السبل و الوسائل التي تهدف الى المحافظة على الموارد البيئية و الانظمة الايكولوجية Ecological Systems   و تدفع باتجاه التنوع الايكولوجي  Biodiversity  , و الحيلولة دون تراجع و نضوب و استنزاف هذه الموارد و الانظمة  مع التركيز على النادرة منها rare  , و استثمارها في صناعة السياحة بحذر شديد و عناية تامة , و الحد من المثالب و السلبيات التي قد ترافق ذلك , و دعم و تشجيع الاتجاهات و التطبيقات التي تشرك المجتمعات المحلية في هذه العملية  Local Communities  , و بما يساهم في تنميتها اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا . و تضم هذه المنظمة في عضويتها الكثير من الشخصيات الطبيعية و المعنوية و من ( 120 ) دولة تقريبا موزعة على قارات العالم , و منها منظمات وطنية و علماء و بحاث اكفاء . يقع مقر الجمعية الدولية للسياحة الايكولوجية في واشنطن العاصمة  1301 Clifton St. NW Suite 200 – Washington , District of Columbia 200009 – USA   . و من مهامها : تقديم النصح و المشورة فيما يخص المشاريع المنفذة في اطار السياحة الايكولوجية في مختلف الدول بالاضافة الى الرعاية و المتابعة و تدريب و تكوين الكوادر المحلية و اقامة الدورات و الحلقات الدراسية و رعاية المؤتمرات و اللقاءات التي تخص هذه السياحة التي تسجل سنويا معدلات نمو متميزة . 
 

335
صورة الاسبوع :
صور لباعة اللفت بالدبس ( الشلغم ) في اربيل Turnip Sellers in Erbil  – Iraq  في 17 ك1 / 2014 .

336
صورة الاسبوع :
صور لزهور متدلية من ماليزيا  Slung Flowers from Malaysia  في 11 ك1 / 2014 .


337
صورة الاسبوع :
صور لباعة المسابيح في اربيل  Rosary Sellers in Erbil – Iraq   في 1 ك1 / 2014 .


338
صورة الاسبوع :
صور لزهور مختلفة من ماليزيا  Flowers from MALAYSIA  .


339
صورة الاسبوع :
صور لمعابد مختلفة في ماليزيا   Temples from Malaysia  .


340
صورة الاسبوع :
صور لمناظر طبيعية من تايلاند ( 2 )  A natural views from Thailand   .

341
صورة الاسبوع :
صور لاحد اسواق الفواكه و الخضروات الشعبية في اربيل – العراق في 14 / 11 / 2014 .

342
صورة الاسبوع :
صور لمشتل زهور في ماليزيا  Flowers Nursery from Malaysia   .

343
سوق السفر العالمي بلندن 2014



بنيامين يوخنا دانيال
يعتبر سوق السفر العالمي  World Travel Market  المعروف اختصارا ب    WTM  من ابرز و اوسع التجمعات و الفعاليات العالمية في مجال السياحة و السفر و تملكة شركة (ريد ) المنظمة للمعارض , و يحتل المرتبة الثانية في هذا المضمار  على نطاق العالم بعد بورصة برلين للسياحة الدولية   International Tourism Bourse in Berlin  المعروفة اختصارا ب  ITB  . و قد شهد النور في عام 1980 بلندن –  المملكة المتحدة   London – United Kingdom , و يعقد في شهر تشرين الثاني من كل عام . و كان انعقاده هذا العام في دورته الخامسة و الثلاثين ( 35 ) , و على مدى اربعة ايام , و خلال الفترة من 3 تشرين الثاني الى 6 تشرين الثاني 2014 , و في صالات اكسيل  ExCel Conference & Exhibition Center – London – United Kingdom   لتعرض فيه احدث و اهم الاتجاهات في صناعة السياحة و السفر , و قد بلغ عدد الدول المشاركة فيه نحو ( 180 ) دولة من مختلف قارات العالم , و بمشاركة اكثر من ( 100 ) وزير و وكيل وزارة , و قرابة ( 5000 ) جهة عارضة من شركات طيران و سلسلة فنادق و منتجعات و مطاعم  و شركات الملاحة البحرية السياحية و شركات السفر و غيرها كثيرة , بالاضافة الى اكثر من ( 3000 ) صحفي و اعلامي قاموا بتغطية مختلف جوانب التجمع و الانشطة المرتبطة بها من معارض و ندوات و مؤتمرات و حلقات مناقشة وعلى مدى اربعة ايام , شهدت ابرام الاف العقود و الاتفاقيات التجارية في حقل السياحة و السفر .


344
صورة الاسبوع :
صور لمناظر طبيعية من تايلاند  Natural Views from Thailand   في ايار 2014 .

345
صورة الاسبوع :
صور لسوق الطيور في اربيل –  العراق  Birds Market in Erbil – Iraq   في 7 / 11 / 2014 .

346
أدب / الريح العصوف
« في: 13:59 07/11/2014  »

الريح العصوف


 للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


اثيمة هي الريح العصوف
بسبب ما كسرته :
من اغصان الشجر
و ما مزقته :
من اجساد الاطفال
و ما هجرته :
من اطيار الغاب ....
اثيمة هي الريح العصوف
لكثرة الرمال و السدوم
التي القتها في مقل
المدينة ...
اثيمة هي الريح
العصوف
سوف يأتي اليوم الذي نعدم
فيه هذه الريح
العصوف ....!!!
* عن ( من الشعر الكوردي الحديث : قصائد مختارة ) للمترجم ، مطبعة كريستال ، اربيل – العراق 2001 .


347
صورة الاسبوع :
صور لكيفية اطعام القرود بكوالالمبور – ماليزيا  Monkey feeding in Kuala Lumpur - Malaysia   .

348
صورة الاسبوع :
صور لسفن مختلفة في خليج تايلاند  Golf of Thailand   في 15 ايلول 2014 .

349
صورة الاسبوع :
صور لجزيرة سيجانغ في تايلاند    Sichang Island – Thailand  .

350
صورة الاسبوع :
صور لزهور من ماليزيا  Flowers from Malaysia   في 26 / 10 / 2014 .


351
صورة الاسبوع :
 صور لقطط مختلفة من ماليزيا و تايلاند Cats from Thailand and Malaysia    .


352
صورة الاسبوع :
صور لشلالات من ماليزيا في 18 / 10 / 2014 .


353
صورة الاسبوع :
صور لحقول الفراولة في مرتفعات كاميرون بماليزيا في 17 ايلول 2014 .

354
صورة الاسبوع :
صور من العاصمة الماليزية كوالالمبور في الصباح الباكر  Kuala Lumpur - Malaysia at early morning   في 17 ايلول 2014 .


355
صورة الاسبوع :
صور لحقول الشاي في مرتفعات كاميرون بماليزيا   Tea Fields in Cameron Highlands  –  Malaysia   في 18 ايلول 2014 .




356
السياحة . عندما يهددها الارهاب

بنيامين يوخنا دانيال

يشكل الارهاب احد المخاطر الجسيمة التي تقوض مسيرة التنمية السياحية المستدامة , الى جانب كونه احد اهم و ابرز التحديات التي هددت و مابرحت تهدد صناعة السياحة و السفر عالميا و على المستوى الوطني لكثير من الدول التي استهدفت مرافقها و منشآتها السياحية و الفندقية من منتجعات و قرى سياحية و مدن العاب و مطاعم و متنزهات و مراسى و محال بيع التحف و العاديات و مراكز خدمات الغوص و غيرها . كما استهدف ضيوفها من السياح و الزوار بالقتل و الاختطاف و التهديد , بغض النظر عن انتماءاتهم و جنسياتهم , و رغم الجهود الدولية و المحلية الحثيثة التي بذلت و ما زالت تبذل في سبيل طرد و اقصاء هذا الدخيل المقيت البغيض الذي ارخى بظلاله الثقيلة على اقتصادات هذه البلدان , و هدد الكثير و الكثير من ابناء شعوبها في مصادر عيشهم و وسائل ارتزاقهم .  و تسبب في ازمات اقتصادية و سياحية و امنية ثقيلة الوطأة , دفع ثمنها غاليا من ايراداتها و مكاسبها , و على حساب الجهود المبذولة على طريق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية المستدامة . و يعزى استهداف صناعة السياحة و السفر من قبل قوى الارهاب الى : - اولا : الاهمية الاقتصادية لهذه الصناعة و الدور الريادي الذي تلعبه في قيادة مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة في هذه البلدان , و دورها في تعزيز الناتج المحلي الاجمالي و رصيد الدولة من النقد الاجنبي , لترسيخ قواعد و اسس هذه المسيرة و ديمومتها و استمرارها على نحو مخطط و مدروس  و مستدام , و لمساهمتها في توفير فرص العمل الدائمية و المؤقتة , و القضاء على مشكلة الهجرة من القرى و الارياف الى المدن و المناطق الحضرية و غيرها . عليه فان استهداف السياحة من قبل القوى الارهابية يعني استهداف عموم الاقتصاد الوطني , و ايقاع الكثير من الخسائر بقطاعاته و نشاطاته . فالخسائر التي لحقت بقطاع السياحة المصري من جراءالعمليات الارهابية خلال الاعوام ( 1993- 1998 ) قد بلغت ( 3.2 ) مليارات دولار , وفقا للاحصائيات الرسمية , و قد خسرها الاقتصاد المصري في فترة كان بأمس الحاجة اليها في سبيل تمويل خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية , و ( 1 ) مليار دولار تكبدتها السياحة الاندونيسية عام 2002 اثر تفجيرات جزيرة ( بالي ) الاولى في شهر تشرين الاول من عام 2002 , و التي اودت بحياة ( 202 ) شخص , معظمهم من السياح الاجانب , و ( 144 ) مليون دولار تكبدتها السياحة اليمنية في عام 2009 بسبب النشاطات الارهابية على الاراضي اليمنية . و ( 400 ) مليون دولار خسرتها السياحة الباكستانية خلال الفترة ( 2007 – 2009 ) لنفس الاسباب . ثانيا : حساسية هذه الصناعة تجاه التغيرات السياسية و الامنية , و طبيعتها التفاعلية و التكاملية مع بقية النشاطات و القطاعات المكونة للاقتصاد الوطني . فالازمة السياحية التي شهدتها مصر طيلة ثلاثة اعوام اثر حادث مذبحة ( حتشبسوت ) الفرعوني عام 1997 , و التي اودت بحياة ( 62 ) شخصا ، منهم سواح اجانب ( 58 ) من سويسرا و اليابان و المملكة المتحدة و المانيا و فرنسا و كولومبيا , قد ساهمت في تفاقم ازمة العملة الوطنية ( الجنيه المصري ) , مثلما اثر تراجع عائدات قناة السويس و تحويلات المصريين العاملين خارج البلاد و غيرها من الاسباب . ثالثا : صعوبة تصليح و تدارك الخسائر و الاضرار الواقعة على المدى القريب و البعيد و على نحو مباشر و غير مباشر , و جسامة التكاليف التي تترتب على ذلك , و طوال المدة التي تستغرقها العملية . فالازمة السياحية التي شهدتها اسبانيا اثر تفجيرات مدريد ( ام . 11 ) في 11 اذار 2004 و اودت بحياة ( 191 ) شخصا و جرح ( 1755 ) قد امتد امدها حتى مطلع عام 2005 , وادت الى انحسار شديد في اعداد السواح الاجانب الى هذا البلد الجميل , مع تراجع العائدات السياحية و حصول انخفاضات في اسعار اسهم شركات الطيران و الشركات السياحية . رابعا : التغطية الواسعة و المستمرة لنشاطات و فعاليات هذا القطاع الحيوي اعلاميا . خامسا : لضمها الكثير من المجذبات و المغريات الثقافية ( المهرجانات , الاستعراضات , الاحتفالات ) و التاريخية ( المدن القديمة , موجودات المتاحف , التماثيل ) و الطبيعية ( السواحل , المحميات الطبيعية , الشلالات و المساقط المائية ) و الاصطناعية ( مخيمات , مسارح , دور سينما ) التي تشكل مراكز جذب و تجمع السياح و الزوار من العديد من البلدان , و على نحو كثيف . و ان استهداف مثل هذه المشوقات يعني ايقاع الكثير من الخسائر البشرية و المادية , و بنوعيات مؤثرة , مع اساءة مؤكدة الى سمعة البلد اقتصاديا و حضاريا و ثقافيا  و سياسيا , و احتمال التسبب بالاحراج السياسي و الدبلوماسي للدولة المستهدفة . كما حدث لمصر مع سويسرا بسبب خلافهما في موضوع تعويض اهالي الضحايا ال ( 36 ) من الاخيرة في مذبحة الدير البحري ( معبد حتشبسوت الفرعوني ) .
* للمزيد من الاطلاع على الموضوع , ينظر كتاب ( السياحة و الارهاب ) للباحث , مطبعة بيشوا , اربيل – العراق 2011 . 



357
أدب / الارض و الجذور
« في: 15:28 04/10/2014  »



الارض و الجذور



للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


 بمستطاعي ان العق زرقة السماء
كلها :
نقطة تلو نقطة
لاكتب بلساني
اطول قصيدة
         للوطن
***
بمستطاعي ان اسرق
اضواء كل الشموس :
لاجعل منها اطول شعر
          لحبيبتي
***
بمستطاعي ان انهب كلمات
كل القواميس :
لاخفيها في مهجتي
و هي تغلو
***
و لكنني لا استطيع ان اجعل
من اية ارض اخرى
وطنا لي
غير هذه الارض .....
***
- عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت – قصائد مختارة ) للمترجم ، مطبعة كريستال ، اربيل – العراق 2001 .






358
صورة الاسبوع :
صور لنماذج طائرات مدنية معروضة في مطار كوالالمبور الدولي بماليزيا  A samples of airplanes in Kuala Lumpur International Airport  في 26 ايلول 2014  .

359
صورة الاسبوع :
صور من خليج تايلاند عند الغروب Golf of Thailand   في 15 ايلول 2014 .

360
صورة الاسبوع :
صور لنادي الغولف للشرطة في كوالالمبور – ماليزيا  Golf Club for polis in Kuala Lumpur  –  Malaysia   في 20 ايلول 2014 .

361
صورة الاسبوع :
صور لسنجاب يتسلق شجرة جوز الهند بسريراجا –  تايلاند   Squirrel -  Sriracha –  Thailand  في 15 ايلول 2014 .



362
صورة الاسبوع :
صور لبعض حقول الارز في كامفينغ فيت –  تايلاند  Rice Fields  - Kamphaeng Phet - Thailand  في 4 / 9 / 2014 .


363
اليوم العالمي للسياحة 2014 : السياحة و التنمية المجتمعية

بنيامين يوخنا دانيال
ستستضيف مدينة غوادالاخارا  Guadalajara   عاصمة ولاية خاليسكو   Jalisco   المكسيكية  في 27 ايلول 2014 الاحتفالات الرسمية باليوم العالمي للسياحة  World Tourism Day , و تحت شعار ( السياحة و التنمية المجتمعية )  Tourism and Community Development   , و هو شعار اختارته ( منظمة السياحة العالمية )  World Tourism Organization – UNWTO   وفقا لسياق متبع منذ 27 ايلول1980 ,لالقاء الضوء على اهمية السياحة  Tourism   في تنمية و تطوير المجتمعات المحلية  Communities  Local  من الناحية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية , و بما ينسجم و الاتجاه السائد حول ضرورة اشراك هذه المجتمعات في العملية السياحية , و جعلهم شركاء في المزايا و المنافع التي تنطوي عليها السياحة , و في اطار الاستدامة  Sustainability   القائمة على الاستخدام الرشيد للموارد مهما كان نوعها  ( و خصوصا النادرة و الهشة منها ) , و التخفيف من السلبيات و المثالب التي قد تتمغض عن بعض النشاطات و الفعاليات السياحية , و ضمان التفاعل الايجابي للمجتمعات المحلية  Local Communities  التي تقطن المناطق المشمولة بالتنمية السياحية المستدامة مع الخطط و البرامج المرسومة من اجل ذلك , و على المدى البعيد و على نحو مستدام  Sustainable   . و هناك الكثير من الدول التي اخذت بهذه السياسة  و على نحو جدي و ملموس ، للدفع باتجاه تنمية المجتمعات المحلية و الشعوب الاصلية  Indigenous Peoples  التي تقطن فيها اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا , و بالكيفية اعلاه و للاسباب السالفة الذكر , و منها كمبوديا Cambodia   التي تبنت خطة تنمية بعض المجتمعات المحلية عن طريق السياحة  Tourism , و خصوصا في  Siem Reap   و  Angkor Park  , فأوجدت سياحة مجتمية فعلية  Community – Based Tourism  ( CBT ) , و  يشهد  Hotel Sofitel Phnom Penh Phokeethra   خلال الفترة 15 – 17 ايلول الحالي 2014 انعقاد مؤتمر دولي حول هذا النمط السياحي ( اي السياحة المجتمعية ) و هو احد  ابرز انماط و اشكال السياحة المستدامة  Sustainable Tourism  . كذلك الامر في تايلاند  Thailand   و في كثير من الحالات مثل :  Sub Sai Thong – Nakorn Rajchasrima , Kho Yoo Noi – Pang Nga , Ban Ja See- Chiang Rai   , و تحت مظلة عدة منظمات وطنية و منها  Thailand Community Based Tourism Institute   المعروفة اختصارا ب  CBT – I    و مقرها  Chiang Mai  , و التي رأت النور في عام 2006 لتقدم العون و المشورة الى اكثر من ( 40 ) من هذه المجتمعات , مع تدريب و تأهيل الكثير من الاشخاص بغرض الانخراط في نشاطات السياحة المجتمعية   Community Tourism   بصورة موفقة و فعالة و من ( 100 ) مجتمع محلي و مجموعة عرقية تقريبا و من مختلف انحاء البلاد الزاخرة بهذه المجتمعات  و المجاميع على نحو ملحوظ  , الامر الذي اهل و مهد كثيرا لايجاد و انشاء سياحة مجتمعية حقيقية , بامكانها ان تبلغ الاسواق السياحية قريبة كانت او بعيدة  , والقادرة على تثبيت مكانتها على الخارطة السياحية الدولية الخاصة بهذا النمط السياحي المهم .
bindanyal@hotmail.com
 
 

364
صورة الاسبوع :
صور لازهار شارب القط من تايلاند  Cat's Whiskers  - Orthosiphon Stamineus  في 10 ايلول 2014 .



365
صورة الاسبوع :
صور لسوق السمك في سريراجا بتايلاند  Fish market in Sriracha - Chonburi - Thailand   في 7 / 9 / 2014 .

366
صورة الاسبوع :
صور لمتنزه كيم سينغ في سنغافورة  Kim Seng Park – Singapore  في 4 / 1 / 2014 .


367
صورة الاسبوع :
صور لزنابق ماء من تايلاند Water Lilies  – Thailand   في 31 آب 2014 .


368
صورة الاسبوع :
صور لباعة الزهور في سريراجا بتايلاند  Flowers sellers in Sriracha  – Chonburi  – Thailand   في 28 آب 2014 .


369
أدب / عقد من الزمن
« في: 17:16 25/08/2014  »
                                                                                            عقد من الزمن

شعر : آمي لويل Amy Lowell
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

شاعرة امريكية كبيرة . فتحت عينيهاعلى الدنيا في 9 شباط عام 1874 في بروكلين   Brookline بولاية ماساشوستس    Massachusetts .  و من اشهر قصائدها : امثلة   Patterns, الليليك ( نبتة عطرة )   Lilacs, سحب ليلية   Night Clouds . افضت الى ربها عام 1925 . و من روائع شعرها قصيدة ( عقد من الزمن )  A Decade   المترجمة عن كتاب -Modern American Poetry  Louis Untermeyer  .
( عقد من الزمن )

كنت تأتيني كألنبيذ
الاحمر
و الشهد :
لتشعرني بحرقة في فمي
بشدة حلاوتك ,
اما الآن
فانك تأتيني
زلقا
شهيا
كفطور الصباح ,
فأتذوقك
على مضض ...
لأنني اشعر
بشبع تام
* مجلة ( الطليعة الادبية ) , بغداد – العراق , العددان ( 1 / 2 ) 1987 .


370
صورة الاسبوع / صور لقلعة اربيل
« في: 13:20 24/08/2014  »
صورة الاسبوع :
صور لقلعة اربيل  Erbil Citadel  في 22 آب 2014 .


371
السياحة ... عندما تكون ناعمة

بنيامين يوخنا دانيال
ينظر الى السياحة الناعمة ( خفيفة الوطأة )  Soft Tourism  على انها شكل او نمط متطور من انماط السياحة المستدامة sustainable tourism   التي باتت قائمة كاسلوب مطلوب و منهج ثابت و ضروري , يدفعان و بقوة في اتجاه صون الطبيعة و ضمان توازنها , و خلق العديد من اوجه الانسجام و التوافق معها , و المحافظة على الثقافات و خصوصيات المجتمعات المحلية  Local Communities   , و في ظل التحديات و المخاطر التي تواجهها البيئة الطبيعية  Natural Environment  في الوقت الراهن , الى جانب ( السياحة الاقل سلبية ) و ( السياحة المسؤولة )  Responsible Tourism  . و جميعها تقوم على مبادىء اساسية و راسخة , متعلقة بالبيئة , و تنصب في الكيفيات و الجهود الرامية للحيلولة دون تدهورها و تراجعها بقدر المستطاع , اثر ممارسة الانشطة السياحية التقليدية و غيرها , بل و تطويرها بكل الوسائل المتاحة و الممكنة , بالاضافة الى احترام و مراعاة خصوصيات المجتمعات المحلية المضيفة للسواح و المستقبلة لمجاميعهم , و الحاضنة للمشاريع السياحية بمختلف انواعها , و العمل على اشراكها في الانشطة و الفعاليات السياحية التي تمارس في محيطها الجغرافي , و على النحو الذي يتيح لها فرص الكسب المادي , و يرفع من مستواها المعيشي , و يحسن وضعها الاقتصادي – الاجتماعي , و يضعها على سلم الاولوية , من حيث حصولها على حزمة من المكاسب و الامتيازات الممكنة , المتأتية من التنمية الاقتصادية و السياحية و الاجتماعية و الثقافية , و بشكل مستدام  sustainable   , و بما يضمن احترام ثقافتهم المحلية  local culture  و عاداتهم و تقاليدهم و ما لهم من قيم خاصة , اجتماعية كانت او ثقافية او بيئية , و بما يفضي الى عوائد مادية مشجعة للمشاريع التي تدخل في اطار هذا المفهوم , و على نحو مستدام , لتكون مجدية اقتصاديا , و ملتزمة بالمعايير و الضوابط و الاعتبارات البيئية الى ابعد الحدود . و قد اقترن نمو و تطور هذه الانماط السياحية الحديثة بعدة مؤشرات مشجعة , و منها : -  اولا : تنامي وعي السياح و الزوار باهمية الجانب البيئي . ثانيا : تجاوبهم مع هذه الاتجاهات و استعدادهم لتحمل نفقات و تكاليف اضافية لقاء حصولهم على برنامج سياحي يقدر البيئة الطبيعية و يحترمها و يساهم في المحافظة عليها . و قد ثبت ذلك من خلال عدة بحوث و دراسات , و منها الدراسة المجراة من قبل ( الهيئة العالمية للبيئة ) WWF  و المنشورة تحت عنوان ( البصمة السياحية على المناخ ) . ثالثا : ارتفاع الطلب على الرحلات الصديقة للبيئة في ظل التراجعات و التدهورات الحاصلة يوميا من جراء مختلف الانشطة البشرية , مثل الزراعة و الصناعة و النقل و توليد الطاقة من المصادر الاحفورية ( النفط و الغاز ) و غيرها . رابعا : استعداد  الشركات السياحية لصياغة و اعداد هكذا برنامج , تلبية لرغبات و ميول هؤلاء و لمواكبة اتجاهات صارت حاضرة و بقوة في صناعة السياحة و السفر . خامسا : اهتمام الحكومات و المنظمات السياحية و البيئية , دولية كانت او اقليمية او محلية بهذه الاتجاهات , و وضعها في قائمة اولوياتها , لاهمية الموضوع و الجدوى الاقتصادية و الاجتماعية التي تنطوى عليها . سادسا : ظهور عدة اتجاهات تنتمي الى هذه الانماط السياحية , و تقوم على العمل بانسجام مع البيئة , مثل : السفر الصديق للبيئة , النقل اللطيف , اجازة صديقة للبيئة , النقل النظيف , السائح الصديق للبيئة , الرحلة الصديقة للبيئة , السائح البيئي . و بامكاننا ان نجد الكثير من هذه المشاريع و التطبيقات الناجحة الصديقة للبيئة في مناطق مختلفة من العالم , مثل مشروع وادي ( دورو ) في البرتغال , و تحت مظلة ( مركز ناشيونال جوغرافيك للتنقل المستدام ) , و مشروع ( كوخ مونتي روزا الجديد ) في سويسرا , و مشروع جزيرة ( خوفاو ) في تايلاند الذي يهدف الى تخفيض انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكاربون  CO2  بنسبة ( 5 % ) كبداية , ليصار الى تسجيل انخفاض كبير في هذا المجال مستقبلا , و مشروع جزيرة ( مايوركا ) الاسبانية  Majorca – Spanish  , و مشروع منطقة ( فو ) بين ( فرفي ) في سويسرا ايضا , بمحاذاة بحيرة ( ليمان ) و المدرجة على قائمة ( اللجنة الدولية للمعالم و المواقع ) التابعة لمنظمة الامم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة ( اليونسكو )  UNESCO  منذ عام 2007 . كذلك مناطق ( بادرايشنهال ) و ( بيرشتسنغادن ) في المانيا , المنتمية الى ( البيئة بيرلس ) , و المتكونة من ( 21 ) منطقة موزعة في المانيا و سويسرا و ايطاليا و سلوفانيا و النمسا و فرنسا , و الحائزة على جائزة ( ايكو تروفيا ) . و كلها مشاريع رائدة بحق , و تلتزم بعدد كبير من الاعتبارات البيئية , و تسعى للابقاء على المعادلات الطبيعية على ما هي عليه , و دون تحريفات , و تمس صميم البيئة الطبيعية  Natural Environment  , و جوهرها و خصائصها الايكولولوجية و البيولوجية ( الحيوية ) .

372
صورة الاسبوع :
صور لحديقة سريراجا للنمور في تايلاند  Sriracha Tiger Zoo – Nongk ham , Sriracha , 341 Moo 3 , Chonburi , Thailand   في 20 ايار 2014 .

373
 السياحة الاصلية في استراليا

بنيامين يوخنا دانيال
تحتل السياحة الاصلية في استراليا Indigenous Tourism in Australia   مساحة واسعة على خارطة السياحة الوطنية  , و تنتشر بكثافة في شرق البلاد في ولاية نيو ساوث ويلز  New South Wales و ولاية كوينز لاند   Queens Land   و ولاية فيكتوريا   Victoria  بالدرجة الاساس , و يعزى ذلك الى غنى هذا البلد بتشكيلة هائلة و متميزة من الشعوب و المجموعات الاصلية المتميزة  Indigenous Peoples - Gropes   مثل :  Aiabakan , Alura , Ankamuti , Dieri , Gaari , Ingura , Jangga , Kalibamu , Lardiil , Martu , Nauo   Qitbi , Targari و هي متوغلة في التاريخ الاسترالي  Aboriginal Australians  لنحو ( 50000  - 60000 ) سنة ( اكتشفت لهم آثار تعود الى 38000 سنة ق . م بالقرب من نهر سوان Swan River   - Derbarl Yerrigan   عند ال  Noongar  ) , بالرغم مما تعرضوا له من حملات ابادة وحشية و بربرية اثناء الغزو الغربي  لهذه القارة البكر , و كانت حينها مسكونة بخمس مجموعات عرقية رئيسية  Ethnic Gropes  , تتضمن قرابة ( 126 ) مجموعة قبلية من سكان ( التلال و الصخور ) . و تشير البيانات و الاحصائيات الوطنية الصادرة عن الدوائر و المؤسسات السياحية و الاحصائية الى تنامي قطاع السياحة الاصلية في استراليا على نحو دائم من حيث ارتفاع عدد السواح الاجانب الذين ييممون شطر هذا البلد من اجل الفوز بفرص الدخول بتجارب لا تنسى في مناطق تواجد السكان الاصليين حتى بلغ عددهم ( 639000 ) سائح اجنبي  في عام 2010 و من اسواق مختلفة و خصوصا من المانيا  , و من حيث ارتفاع الانفاقات النقدية لهؤلاء  من جانب آخر . و قد تبوأت المانيا Germany   المركز الاول في قائمة الدول المصدرة للسياح  Tourists  الى استراليا من اجل السياحة الاصلية , و قد دعم هذا الرأي الكثير من الدراسات و البحوث و الاحصائيات الرسمية , و منها تلك المنشورة من قبل مكتب الاحصاء الاسترالي  Australian Bureau of Statistics  المعروف اختصارا ب  ABS , فقد بينت ان ( 12)  في المائة من الزوار الالمان في عام 1999 كان يهدفون الاطلاع على ثقافة هؤلاء السكان مقابل ( 14 ) في المائة في عام 1995 , و ( 3 % - 5 % ) بالنسبة للامريكان و ( 5 % - 3 % ) من المملكة المتحدة و ( 1 % - 1 % ) من اليابان و ( 0 % - 0 % ) من نيوزيلندا . و تشير دراسة تخص نفس الجانب الى ان ( 35 % ) من الذين توجهوا الى المناطق النائية من استراليا 1999 - 2000  كانوا من المانيا , و ( 5 % ) من اليابان . كما تشير الاحصائيات الى الاقدام المتزايد للسياح الاجانب على المنتجات الحرفية اليدوية الخاصة بهؤلاء السكان  Handicrafts  , و لاسباب تخص السواح انفسم ( المستوى الثقافي , القدرة الشرائية ... ) , بالاضافة الى اسباب تخص هذه المنتجات ( الحجم , التميز , مستوى الابداع التي تتمتع به ... ) , و بحسب  Tourism Research Australia , Sharing Cultural , Indigenous Experiences and the International Visitors   فان ( 129 ) الف سائح اجنبي قد ابتاع مثل هذه المنتجات و بقيمة ( 11400000 ) دولار استرالي خلال الفترة  كانون الثاني -  آذار 2006 ( 10 % من اجمالي عدد السواح الاجانب لتلك الفترة ) . و من المنظمات الوطنية الفعالة في مجال السياحة الاصلية في استراليا منظمة Aboriginal Tourism Australia   المعروفة اختصارا ب ( اتا )  ATA  , و هي منظمة وطنية غير ربحية , تهدف الى تنمية و تطوير هذه السياحة من خلال استثمار الموارد الطبيعية و الثقافية المتوفرة في المناطق التي يقطنها السكان الاصليين  و بشكل مستدام  Sustainability , و ادخال هؤلاء كشركاء فعليين في السياحة , و ضمان حقوقهم كاملة مع المحافظة على البيئة التي ينتمون اليها , و الدفع باتجاه توسيع و ايجاد الاسواق اللازمة لتسويق المنتجات المبتكرة  ( المنتجات السياحية الاصلية   Indigenous Tourism Products  ) , و التنسيق مع المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال . و هناك ايضا منظمة  Aboriginal Tourism Association of British Columbia   المعروفة اختصارا ب ( ATBC ) , و منظمة Western Australian Indigenous Tourism Operators Council – WAITOC , و منظمة  Indigenous Tourism Group   المعروفة اختصارا ب   ITG  ) ) .
bindanyal@hotmail.com
 


374
صورة الاسبوع :
 صور من سوق القيصرية في اربيل بعد التأهيل Qaysari Bazaar after rehabilitation  – Erbil - Iraq  في 14 آب 2014 .


375
التحالف العالمي للسياحة الاصلية



بنيامين يوخنا دانيال
يمثل التحالف العالمي للسياحة الاصلية World Indigenous Tourism Alliance   المعروف اختصارا ب ( وينتا ) WINTA  منظمة عالمية غير ربحية , و يعنى بانشاء  و ايجاد و ادارة هذا النمط السياحي في المناطق التي تقطنها  الشعوب الاصلية  Aboriginal or Indigenous Peoples  بغض النظر عن حجمها , و ايجاد السبل و الطرائق الكفيلة بتطويره و تنميته وفقا لقواعد الاستدامة المعروفة Sustainability  , و على ضوء قرار الجمعية العامة للامم المتحدة المرقم ( 295 / 61 ) لعام 2007 بشأن الشعوب الاصلية , و ابتكار منتجات جديدة من صميمه , و تسويقها الى الاسواق المختلفة , قريبة كانت او بعيدة , و ذلك من اجل النهوض بالواقع الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي السائد في هذه المناطق , و المحافظة على البيئة و ما فيها من موارد و انظمة ايكولوجية  Ecological Systems  و استخدامها على نحو عقلاني , مع التركيزعلى الهشة و المهددة و النادرة منها , و باعتماد آليات و برامج , تكفل ايصالها الى الاجيال اللاحقة اكثر غنى و تنوعا . يقع المقر الرئيسي للتحالف العالمي للسياحة الاصلية WINTA  في ( ويلينغتون – نيوزيلندا )  Wellington – New Zealand  وقد تأسس في عام 2012 على يد نخبة ممتازة من الخبراء و البحاث , و له مستشارون امناء اكفاء من دول فعالة في هذا النمط السياحي المهم  مثل :  Ben Sherman – USA , Yankila Sherpa – Tibet , Doc Renolds – Australia , Lennart Pittja – Sweden , Keth Henry - Canada , و هم من كندا و النيبال و استراليا و الولايات المتحدة الامريكية و السويد و نيوزيلندا , و تضم في عضويتها ( 170 ) منظمة وطنية متخصصة و غير متخصصة تقريبا و من ( 40 ) دولة , و منها اجهزة اعلامية و مؤسسات تعليمية و منظمات مجتمع مدني معنية بالموضوع  على نحو مباشر او غير مباشر . و من هذه الدول : الفلبين , الهند , ماليزيا  Malaysia , جنوب افريقيا , تايلاند Thailand , و اوغندا .
bindanyal@hotmail.com

376
المنبر الحر / السياحة الاصيلة
« في: 18:23 12/08/2014  »
بمناسبة اليوم الدولي للشعوب الاصلية ( 9 آب )
--------------------------------------------
السياحة الاصيلة
                                                                                               
بنيامين يوخنا دانيال
يشير مصطلح السياحة الاصيلة  Indigenous Tourism   او السياحة الاصلية   Aboriginal Tourism   الى حركة انتقال الاشخاص الى اماكن استيطان الشعوب الاصيلة  Indigenous People   و الشعوب الاصلية   Aboriginal People , للاطلاع على عاداتها و تقاليدها و الطقوس المختلفة التي تمارسها , دينية كانت او عرقية او اجتماعية , و الوقوف على جوانب مهمة من حياتها , و مشاهدة الازياء و الادوات و المنتجات الحرفية اليدوية  Handicrafts  و الاعمال الفنية الخاصة بها ...... الخ , و تنتشر في مناطق متعددة من العالم , لم تزل مسكونة بهذه الشعوب بصورة او باخرى  , و خصوصا المتميزة منها , و تكون في الغالب بعيدة عن المدن و المراكز الحضرية , و مفتقرة الى الخدمات الرئيسية في اغلب الاحيان , كما في استراليا و امريكا و آسيا  و اوروبا . و عليه يمكن النظر الى السياحة الاصلية  او السياحة الاصلية على انها شكل من اشكال السياحة العرقية  Ethnic Tourism  او السياحة الثقافية  Cultural Tourism  . و قد تبنت الكثير من الدول بعض الاتجاهات المتميزة و الرائدة , الرامية الى تنمية و تطوير مناطق استيطان هذه الشعوب بشكل مستدام  Sustainable  , و ذلك باعتماد سياسات بيئية و اجتماعية و اقتصادية و ثقافية جدية , تكفل مشاركتها الواسعة في النشاطات السياحية الواصلة اليها حديثا , و ضمان حصولها على اعلى الفوائد المادية الناتجة عنها , و على المدى الطويل , مع ضرورة لجم السلبيات التي قد تترتب عن ذلك على المدى القريب او البعيد في حدود معينة , و احترام الخصوصيات العرقية و الثقافية و الاجتماعية , و ذلك بايجاد آليات و كيفيات مثلى , تقوم على قواعد و ضوابط و اسس صارمة في هذا المجال , تتناغم و تنسجم مع التوصيات الواردة باعلان الامم المتحدة بخصوص حقوق الشعوب الاصلية المعتمد بموجب قرار الجمعية العامة ( 295 / 61 ) في 13 ايلول 2007 , و جاء فيه ( احترام معارف الشعوب الاصلية   Aboriginal Peoples و ثقافاتها و ممارساتها التقليدية يساهم في تحقيق تنمية مستدامة  Sustainable Development  و منصفة للبيئة و حسن ادارتها ) .
bindanyal@hotmail.com



377
صورة الاسبوع :
صور لبعض محال بيع المنتجات الحرفية اليدوية في سوق دامنوين سادواك العائم في راتشابوري –  تايلاند  Damnoen Saduak Floating Market – Ratchaburi – Thailand   في 19 ايار 2014 . 


378
صورة الاسبوع :
صور لاوز ابيض في بحيرة بكوالالمبور – ماليزيا  White Geese – Kuala Lumpur – Malaysia   في 15 حزيران 2014 . 




379
                                                               ايبولا يهدد السياحة في غرب افريقيا
بنيامين يوخنا دانيال
ظهر وباء ايبولا القاتل  Ebola  في غرب افريقيا منذ آذار الماضي 2014 , ليسجل حتى مطلع آب نحو ستمئة و خمسة و ثلاثين اصابة في ثلاث دول هي : غينيا ( الدولة التي شهدت اول اصابة ) و ليبيريا و سيراليون , و ( 1323 ) اصابة مؤكدة و مرجحة  على نطاق العالم حتى 27 تموز وفقا لمنظمة الصحة العالمية , مع احتمال تسجيل اصابات جديدة في الدول المجاورة لها , مثل السنغال التي اغلقت حدودها الارضية الجنوبية و الشرقية مع غينيا في 30 آذار , بالاضافة دول بعيدة او قريبة ايضا , منها افريقية من اصل ( 11 ) دولة وفقا لمنظمة الصحة العالمية WHO  , و ذلك جراء انتقال رعاياها الى هذه الدول الموبوءة بفيروس ايبولا لغرض السياحة  Tourism  او العمل و غيرهما , علما ان البيان الذي اصدره الاتحاد الدولي للنقل الجوي – اياتا  IATA  في 31 تموز بعد مشاورات مع منظمة الصحة العالمية  WHO  و المنظمة الدولية للطيران المدني – ايكاو ICAO  التابعة للامم المتحدة لم يتضمن اي حظر على سفر الافراد جوا او اغلاق المجال الجوي بوجه الطائرات المدنية , مع ذلك حذرت الكثير من الدول رعاياها من السفر الى هذه الدول , مثل الولايات المتحدة الامريكية و الامارات العربية المتحدة و كندا و المانيا و استراليا و اسبانيا و بريطانيا . الامر الذي انعكس سلبا على قطاع السياحة و السفر في الدول الثلاث , و ذلك بالغاء الحجوزات الفندقية وابطال تذاكر الطيران و تأجيل او الغاء برامج سياحية كانت موجهة الى المنطقة في موسم تكون السياحة فيه في اوجها , فتأثرت العائدات السياحية , و اضيف الكثير من الايدي العاملة الثابتة و المؤقتة الى قائمة البطالة في هذا القطاع الحيوي و القطاعات المرتبطة به , مثل النقل و الزراعة و الصيرفة و الصيد و الصناعات الحرفية اليدوية ... الخ و في ظل تهديد مروع لهذه الدول و دولا اخرى . كما اوقفت بعض شركات الطيران رحلاتها الموجهة الى الدول الموبوءة الثلاث اعلاه , مثل شركة طيران الامارات . و اوقفت بعض الدول منح التأشيرات ( الفيزا ) الى الاشخاص الذين ينتمون الى هذه الدول , منعا لانتشار الوباء , مثل المملكة العربية السعودية التي اوقفت جميع التأشيرات لاغراض الحج و العمرة و غيرهما بالنسبة لهؤلاء .


380
صورة الاسبوع :
صور ليونيفيرسال ستوديوز بسنغافورة  Universal Studios , 8 Sentosa Gateway , 098269 , Singapore    في  5 / 1 / 2014 .

381
السياحة المجتمعية –  الثقافية

بنيامين يوخنا دانيال
ينظر العلماء و البحاث الى السياحة المجتمعية -  الثقافية  Community  – based cultural tourism  التي تعرف اختصارا ب  CBCT على انها واحدة من اهم و ابرز اشكال السياحة المستدامة  Sustainable Tourism  , القائمة على تسخير المتوفر من الموارد في رقعة جغرافية معينة في السياحة  Tourism , و تعميم الفوائد الجمة لهذه العملية لتشمل المجتمعات المحلية  Local Communities  و الشعوب الاصيلة  Particularly Indigenous People , و تكون في الغالب صغيرة العدد , و على جميع الاصعدة ( الاقتصادية , الاجتماعية , الثقافية ...الخ ) , و باقل السلبيات  و المثالب , و بطريقة مستدامة  Sustainable  , بحيث تمتد آثارها الايجابية الى الاجيال الآتية , و بمشاركة فعلية لافرادها و اسرها في تخطيط و تنفيذ المشاريع السياحية , و اتاحة فرص اشغال الوظائف و الدرجات الناتجة عنها و حتى مستوى الاشراف و الادارة . و منها الموارد الثقافية لهذه المجتمعات و الشعوب بانواعها  Cultural Recourses  مثل الحرف اليدوية و ما ترتبط بها من وسائل و طرق للانتاج , و العادات و التقاليد الخاصة بها , و المراسيم و الاحتفالات و الطقوس الدينية و العرقية , و البناء و التراث الاثري  التي يميزها , ملموسا كان او محسوسا , بالاضافة الى الملابس و المقتنيات و الادوات المستخدمة في شتى مجالات الحياة اليومية  , و الفنون و الاداب و الاعمال الفلكلورية ... الخ . و تحضرنا هنا الكثير من التجارب الناجحة التي اقيمت على هذا الاساس , و اعطت ثمارها على الاصعدة المشار اليها اعلاه , و خصوصا على الصعيد الثقافي , كالمشاريع المقامة في اوغندا   Uganda  و تحت اشراف جمعية السياحة المجتمعية في اوغندا التي رأت النور في عام 1998 و تعرف اختصارا ب  COTA   - Tourism The Uganda Community Association . و مشروع بولونغولا لودج  Bulungula Lodge   في جنوب افريقيا  و يقع في Bulungula River Mouth , Nqileni Village , Xhora Moth Admin Area 5070 , South Africa  , و هو مملوك لاهالي قرية نكيليني   Nqilini Village  بنسبة 40 في المائة , و هم يغطون 100 في المائة من اجمالي النشاطات السياحية المرتبطة بهذا المشروع الصديق للبيئة وفقا للمصادر المحلية . و ايضا في ولاية غوجارات  India - Gujarat  الهندية على الحدود مع باكستان المجاورة و الزاخرة بالمراعي الصحراوية ,  و تعيش فيها نحو 40 مجموعة قبلية  Tribal  Groups  اعتادت على جو الصحراء منذ القديم , و تتيح للزوار و السياح شتى الفرص للاقامة و المغامرة و ممارسة الهوايات المحببة و الاطلاع على العديد من جوانب الحياة اليومية في المنطقة .
 


382
صورة الاسبوع :
صور لقرود تطعم في احدى غابات كوالالمبور -  ماليزيا  Monkeys feeding – Kuala Lumpur – Malaysia  في  10 حزيران 2014 .


383
السياحة المجتمعية

بنيامين يوخنا دانيال
تعرف السياحة المجتمعية  Community Tourism or Community - based Tourism  على انها السياحة القائمة على المشاركة الفعلية و الفعالة  و الواسعة للمجتمعات المحلية  Local Communities  و الشعوب الاصيلة  Particularly Indigenous People   في النشاطات  و الفعاليات السياحية على نحو مباشر و شامل , و التي غالبا ما تقطن في مناطق نائية و بعيدة عن المراكز الحضرية , و مفتقرة الى الخدمات الضرورية , و لكنها غنية ببعض انواع الموارد الطبيعية و الثقافية  Natural – Cultural Resources  , و زاخرة بالانظمة الايكولوجية المتميزة  Ecological Systems  التي تمثل مغريات سياحية فعالة بالنسبة للسياح  Tourists  من مختلف الاسواق القريبة و البعيدة , و على ضوء جملة من الضوابط و القواعد المرتبطة بالاستدامة   Sustainability , كضرورة المحافظة على التراث و الخصوصية الثقافية و الاجتماعية لهذه المجتمعات و الشعوب و العمل على تسخيرها في العملية السياحية على نحو ايجابي و بناء و مستدام , و مشاركتها لاصحاب المشاريع السياحية من حيث الفوائد و الارباح , و تقليص السلبيات في الحدود الممكنة , وتحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية  المطلوبة  و غيرها . و هي نقاط دأبت الكثير من الحكومات على تحقيقها و الاخذ بها لما تحققه من ايجابيات ملموسة على نطاق المناطق المشمولة , و على نطاق الاقتصاد الوطني ايضا .  و هناك الكثير من التجارب في العديد من الدول , اثبتت جدارة و فاعلية الاتجاهات المنصبة في هذا الجانب ,  فحصل تحسن في المستوى المعيشي للافراد و الاسر المنتمية الى المجتمعات المحلية و الشعوب الاصيلة التي شملتها التجارب مع حدوث حركة تنمية ثقافية ملحوظة  و تطور ملحوظ على مستوى الخدمات التي باتت متوفرة في مناطقها , و خصوصا في مجالات النقل و الايواء و الطعام و الشراب , استجابة و تماشيا مع احتياجات و طلبات السواح . و منها : جامايكا   Jamaica  و تحت مظلة منظمة  Countrystyle . و كينيا Kenya   و باشراف منظمة  Federation of Community based Tourism   المعروفة اختصارا ب  KECTO  . و الدومنيكان  Dominica   و برعاية منظمة  Portsmouth Community Tourism Association   .
bindanyal@hotnail.com




384
السياحة واهميتها للمجتمعات المحلية 

بنيامين يوخنا دانيال
يعرف عن السياحة  Tourism  بكونها تنطوي على كثير من الاهميات , سواء في المجال الاقتصادي او المجال الاجتماعي اوالمجال الثقافي و غيرها , و تتجلى هذه الاهميات على الصعيد الوطني ( الكلي ) و بأكثر من اتجاه , و على الصعيد المحلي ايضا ( الجزئي ) و بأكثر من طريقة , اي على مستوى المناطق التي تشهد حركة نمو سياحية , تكون المجتمات المحلية  Communities  و الشعوب الاصلية  Particular Indigenous People  التي تقطن فيها على رأس قائمة الاولويات و الاهداف المتمخضة عن سياسة تنمية مستدامة  Sustainable Development Policy  , قائمة على التوظيف الافضل للموارد الموجودة في هذه المناطق بانواعها , و من ضمنها الموارد البشرية و الطبيعية , و تقليل الهدر و الخسائر و عدم التفريط فيها مع ضرورة تطويرها و تنميتها و ايصالها للاجيال اللاحقة اكثر غنى و تنوعا , و حصر السلبيات و العيوب التي قد تنجم عن بعض التطبيقات و الممارسات , و العمل على معالجتها او الحد منها بقدر الامكان , و خصوصا تلك المتعلقة منها بثقافات هذه المجتمعات المحلية و الشعوب الاصيلة , و النظم الاجتماعية و الاخلاقية السائدة فيها . و بامكاننا ان نسوق هنا عدة امثلة على التأثير الايجابي البين للسياحة على المجتمعات المحلية  Communities  و الشعوب الاصلية في عدة دول , كانت السباقة في الالتحاق بركب السياحة المستدامة بانواعها و اشكالها العديدة , و منها السياحة الايكولوجية  Eco- tourism  و السياحة الثقافية المستدامة  Cultural Sustainable Tourism  , و ايضا السياحة المجتمعية  Community Tourism or Community Based Tourism و السياحة الثقافية المجتمعية  Community - Based Cultural Tourism . و من هذه الدول الاكوادور  Ecuador  و بيرو  Peru  , و في المناطق الحدودية منها , والتي يقطنها شعب اشوار Achuar . و تنزانيا  Tanzania , و خصوصا المناطق الشمالية منها , و تنتشر فيها شعوب مثل ماساي   Massaai   هازاب   Hazabe . و ايضا في اثيوبيا  Ethiopia  , و خصوصا في جبال سيمين  Semien  الزاخرة بمواقع التراث العالمي World Heritage Sites .
 Bindanyal@hotmail.com

385
صورة الاسبوع :
 صور لدير مار جرجس في الرومية –  القليعات –  كسروان –  جبل لبنان  Lebanon - Monastery of Saint George  في  22  حزيران 2014 .

386
أدب / الاسم
« في: 19:26 21/07/2014  »
                                                                              الاسم

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

لست الشاعر الذي يروم ترك
بصمات شفتيه
و بنانه
على شفاه
و حلمات نهود
كل الفتيات ...
كل ما انشده :
ان يكون اسمي
على شفاه
جميع الاطفال ..
و ان تكون لجذور
السنديان
رائحة
مهجتي ......!!
* عن ( لطيف هلمت : قصائد مختارة ) للمترجم , مطبعة كريستال , اربيل 2001


387
صورة الاسبوع :
صور لاوز تسبح في بحيرة بكوالالمبور –  ماليزيا  Geese – Kuala Lumpur – Malaysia   في 15 حزيران 2014 .



388
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة مارسمعان ( قيد التأهيل ) في القليعات –  كسروان – جبل لبنان في 25 حزيران 2014 .


389
صورة الاسبوع :
صور لتمثال بوذا في ايوتثايا –  تايلاند  Ayutthaya – Thailand  .



390
السياحة التطوعية في تايلاند
بنيامين يوخنا دانيال
تنتشر السياحة التطوعية في تايلاند  Thailand  على نحو واسع  و ملحوظ  Voluntourism   , و تحت مظلة مجموعة من المنظمات الوطنية العاملة في مجال العمل التطوعي  Voluntary Work  , مثل جمعية الروح التطوعية  Volunteer Spirit Association   , المعروفة اختصارا ب   VSA ( منظمة غير ربحية و غير حكومية اسست في عام 2008 ) , و بتشجيع و مساندة من السلطات السياحية التي توجه الشركات و الوكالات السياحية في البلاد الى تنظيم و تنفيذ البرامج الضرورية من اجل تنمية و تطوير هذا النمط السياحي الذي بات يشغل مساحة شاسعة على الخارطة السياحية لكثير من الدول , مثل ماليزيا و النيبال و اندونيسيا و الهند و جنوب افريقيا و كمبوديا و فيتنام , حيث صار بامكان السواح الاجانب الانخراط في العديد من برامج العناية بالفيل التايلندي في مراكز عناية متخصصة  Thai Elephant Conservation Centers , كما في لامبانغ  و غيرها  Lampang  , او في برامج بناء الحواجز و السدود في الغابات المهددة بالحرائق في انحاء عديدة من تايلاند و برعاية الريد بول  Red Bull Spirit   , او في برامج تعليم الاطفال في الارياف و المناطق النائية  و برعاية  Kru Bannok   و مقرها شيانج راي و لقاء رسوم رمزية تستوفى من السياح  Voluntourists  لغرض تغطية تكاليف المنام و الطعام و النقل فقط , او في حملة بناء المنازل الشعبية للفقراء في اودون  Udon  و رايونغ  Rayong  و شيانغ ماي   Chiang Mai  و غيرها  , و برعاية منظمة  Habitat for Humanity  المؤسسة في عام 1998 و المعروفة اختصارا ب HFH  , وقد نجحت  في عام 2011 في استقطاب ( 1470 ) متطوعا من اليابان و الولايات المتحدة الامريكية و سنغافورة و هونغ كونغ و ضمن ( 80 ) فريقا  , و تدعمها  Government Housing Bank , Ananda Development , Siam Cement Group   و غيرها .
تايلاند في ايار 2014

391
صورة الاسبوع :
صور لكنيسة مار روكس في ريفون –  كسروان –  جبل لبنان في 25 حزيران 2014 .









392
أدب / اعظم الجروح
« في: 16:09 20/06/2014  »
                                                                      اعظم الجروح
للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


عندما ماتت امي
لم تتساقط النجوم
و لم تهاجر الاسماك ..
عندما ماتت امي
 لم تسجم قطرة دمع من عيون السماء ..
الاطيار هي الاخرى
لم يكربها الغم
و لم يشجن ذلك الورود المنتشرة
في حضن سفح الجبل ...
عندما ماتت امي :
لم يخسف القمر
و لم تكسف الشمس
و لم يشعل الملاك سراجا
فوق قبرها ...
عندما ماتت امي :
ظلت الارض كما كانت
و فتحت داخل قلبي اقدم بوابة
لابلغ جرح ...
آه .. لكم هو صعب بعادك .. يا اماه
شتان بين بعادك و العطش
و السخط و بعاد الحبيب
انه اشبه بجبل ( هلكورد ) في ثقله ...
و انت في ليلة من الليالي
لو لمحت بريقا
يحول العتمة عن قبرك
و يصيرها كما الشعل
النيرة
فاعلمي انه ليس بالشعلة
بل انا
و قد اشتعلت في حضورك ...
امي العزيزة :
ما اسهل ان اسمي السكرة سكرة
و الجرح جرحا
و الوردة وردة
و لكن لمن اقول : اماه ؟؟
* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم ، مطبعة كريستال , اربيل – العراق ، 2001 .

 




393
صورة الاسبوع :
صور لمدينة ايوتثايا الاثرية في تايلاند  Ayutthaya – Thailand  .




394
بمناسبة يوم البيئة العالمي :
-----------------------------------

     
التغيرات المناخية تهدد السياحة في الدول الجزرية الصغيرة النامية

بنيامين يوخنا دانيال
( ارفع صوتك .. لا مستوى سطح البحر ) , هذا هو الشعار المعتمد في الاحتفالات الخاصة بيوم البيئة العالمي World Environment Day ( WED )   في 5 حزيران - يونيو الحالي 2014 , وفقا لسياق متبع منذ عام 1972 , عملا بالاعلان  الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة . و سوف تخصص الفعاليات و الانشطة هذا العام بالدرجة الاساس للدول الجزرية الصغيرة النامية  Small Island Developing States  التي يشار اليها ب  SIDS  , و تشمل ( 32 ) بلدا في  ثلاث مناطق من العالم ( الكاريبي و المحيط الهادي و افريقيا و المحيط الهندي و البحر الابيض المتوسط  و بحر الصين الجنوبي ) , بحسب تصنيف ( ادارة الامم المتحدة للشؤون الاقتصادية و الاجتماعية ) , و هي دول تتسسم بيئة معظمها بالهشاشة  fragility  و الحساسية الشديدة  sensitivity  تجاه التغيرات المناخية الحاصلة  Climate Changes  , و المتمثلة في الفيضانات و الاعاصير و ارتفاع مستوى سطح البحر و اغمار مساحات غير قليلة من اراضيها الساحلية  و ارتفاع درجة الحرارة ... الخ , الامر الذي يضعها امام تحديات و مشاكل جدية و عالية الخطورة , تهدد اقتصادياتها عموما , و السياحة المتنامية فيها بدرجات متفاوتة , و التي تساهم بصورة جلية في توفير العملة الصعبة لمعظمها , وفقا للامم المتحدة , مع توفير فرص العمل الدائمية و الموسمية , و الحد من البطالة و الفقر و الفقر المدقع , و تعزير الناتج المحلي الاجمالي , بالاضافة الى خلق عائدات نقدية , تصل نسبة مساهمتها في الصادرات الى ( 30 % ) , و هي متأتية من الحركة السياحية المستوردة من مختلف الاسواق السياحية القريبة و البعيدة , و خصوصا الى منطقة الكاريبي حيث تستقبل وحدها اكثر من ( 20 ) مليون سائح سنويا وفقا لنفس المصدر . و يعزى ذلك الى توافر كم هائل من الموارد الطبيعية و الثقافية و مقومات مهمة و فعالة في منظومة الجذب السياحي لهذه الدول , و منها تنوع و غنى الانظمة الايكولوجية الموجودة فيها  و ندرتها في بعض الحالات , و امتلاكها لمساحات شاسعة و واسعة من السواحل و لعدد كبير من الجزر و الجزر الصغيرة ( و منها جزر مرجانية  رائعة الجمال ) , و التي تتيح للسواح فرصة ممارسة الكثير من الهوايات و الالعاب الرياضية المائية , مثل الغوص و التزحلق على المياه و السباحة و ركوب الامواج و ركوب الزوارق و اليخوت و الصيد و التصوير و المعالجة بالطمى و الرمال و غيرها كثيرة , بالاضافة الى اعتدال اسعار السلع و الخدمات المقدمة فيها بالمقارنة مع مثيلاتها في غيرها من المقاصد و الوجهات السياحية . و قد دعت منظمة السياحة العالمية World Tourism Organization  و هيئات الامم المتحدة و المنظمات الدولية المعنية حكومات هذه الدول  و اصحاب القرارات الاقتصادية  السيادية في اكثر من مناسبة , و من خلال مؤتمرات عدة من اجل استغلال هذه الموارد الطبيعية –  الثقافية و التراث الطبيعي و الثقافي المتميز التي تتمتع بها , و توظيفها الى اقصى الحدود في الانشطة و الاعمال السياحية , و لتطوير او ايجاد او التأسيس لانماط  و اشكال سياحية جديدة مع ابتكار منتجات سياحية مرغوبة و مطلوبة لدى فئة واسعة من السياح , و وفقا لقواعد الاستدامة المعروفة  Sustainability  , الداعية الى الاستخدام الافضل للموارد و تنميتها و تقليل الخسائر و اشراك الجميع في العملية السياحية , و بما فيهم المجتمعات المحلية المنتشرة فيها  Communities  و هي كثيرة و متنوعة  , مثل السياحة الايكولوجية  Eco tourism  و السياحة الايكوثقافية   Eco Cultural Tourism  و السياحة الصديقة للبيئة الطبيعية و السياحة المناصرة للبيئة و السياحة الخضراء و غيرها , لما لها من اهمية و دور في تقليل او الحد من المخاطر و التحديات المحدقة بالبيئة الطبيعية , جراء التغيرات المناخية الحاصلة  Climate Changes , و آخر هذه المؤتمرات كان قد انعقد للتعريف باهمية السياحة في اقتصاديات الدول الجزرية الصغيرة النامية SIDS   المنعقد اخيرا في  ناساو – جزر البهاما  Nassau – The Bahamas , و تحت اشراف منظمة السياحة العالمية WTO  و مصرف التنمية للبلدان الامريكية Inter – American Development Bank   .
بانكوك في 28 ايار 2014

 



395
صورة الاسبوع :   
صور لمنحوتة تمثل رأس بوذا على شجرة حية في ايوتثايا –  تايلاند  Buddha Statue  – Ayutthaya  – Thailand  في 20 ايار 2014   .





396
                                                                                                                                                                       
المجاميع العرقية تعزز السياحة الايكوثقافية في تايلاند

بنيامين يوخنا دانيال
تعد السياحة العرقية Ethnic Tourism    من اكثر انواع و اشكال السياحة انتشارا في تايلاند  Thailand  , و يعزى ذلك الى التنوع العرقي الشديد و كثرة الاقليات و المجاميع العرقية المتميزة , والمنتشرة في انحاء عديدة من البلاد من جهة , و اهتمام السلطات السياحية و الثقافية و غيرهما بموضوع ابراز المظاهر الثقافية الخاصة بها , و دمج هذه الاقليات و المجاميع في النشاطات السياحية المختلفة , دون المساس بنظم القيم و السلوكيات الخاصة بها , و بالتمسك بالهوية المحلية , و توجيه الشركات و الوكالات السياحية الى ادراج مناطق استيطانها في جداول الزيارات المخصصة للسياح , بعد تعزيزها و تطويرها للبنية التحتية الضرورية فيها و اليها , لضمان تحركات هؤلاء و تنقلاتهم و قضاء رحلات ناجحة من جميع الجوانب , و على ضوء قواعد و شروط على صلة بالاستدامة البيئية – الثقافية , و بما يفضي الى سياحة ايكوثقافية  Eco cultural Tourism   واضحة , تخدم الموارد اولا , و تدعم خطة تنمية و تطوير مناطق استيطان هذه الاقليات و المجاميع العرقية اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا و بصورة مستدامة  Sustainability   , و دون الاخلال بقيمها الاخلاقية و الروحية على قدر المستطاع . و تأتي القرى الصغيرة المشيدة في المرتفعات الجبلية التايلندية من قبل قبيلة ( اخا ) الاصيلة ( قبيلة التل )Akha   في مقدمة الوجهات السياحية التي ييمم شطرها السياح من مختلف بلدان العالم , و تتوزع بالدرجة الاساس في ( شيانغ راي ) و ( شيانغ ماي ) Chiang Rai & Chiang Mai  , و خصوصا خلال فترة اقامة مهرجان ( سوينغ )  Swing Festival  , و هو المهرجان الرئيسي لهذه القبيلة من اصل ( 12 ) مهرجانا . و هناك نحو ( 2132 ) قرية في شمال تايلاند ( خاصة في جينغماي و مايهونغسون        Chingmai  ,  Maehongson  على الحدود مع ميانمار - بورما ) , يقطنها حوالي ( 2 ) مليون نسمة من مجموعة كارين العرقية Karen   , و تسمى ايضا ( يانغ ) او   Kariang   , و تتفرع منها مجموعة فرعية تسمى باتوانغ   Padaung او ( ذوي رقبة الزرافة ) او ( ذوي الرقبة الطويلة ) لارتداء النساء الحلقات النحاسية حول رقابهن , و تعتبر هذه القرى قبلة للسياح الاجانب و خصوصا تلك التي يقطنها الباتوانغ . كذلك الامر بالنسبة لقرى مجموعة ( لاهو ) العرقية  Lahu  في الشمال ايضا ( 25 الف نسمة ) , و التي تتفرع منها مجموعات ثانوية اصغر عددا هي : Lahu Laba , Lahu Na , Lahu Shehleh , Lahu Phu , Lahu Nyi , Lahu Shi   , و تتوزع في  Mae Hong Son , Khampheng Phet , Chiang Mai , Chiang Rai  . اما قرية بان بون يوين  Ban Boon Yuen   او Eugen   فتقطنها مجموعة ( ملابري ) العرقية  Mlabri   او  Mrabri  او  Khmuic   القليلة العدد , و هم من البدو الرحل الذين يقطنون الغابات المطيرة في شمال البلاد . و كذلك قرى مجموعة ( ميو )  Meo   او Maew  في ( شيانغ ماي )  Chiang Mai   التي كانت و لا تزال الوجهة المفضلة لكثير من السياح الاجانب الذين يقدمون على تصور و توثيق الحياة اليومية السائدة فيها .
بانكوك –  تايلاند في 27 ايار 2014

 



397
صورة الاسبوع :
صور لمدرسة القلب المقدس في سيراجا –  تشونبوري –  تايلاند  Sacred Heart Minor Seminary – Si Racha District – Chon Buri – Thailand   في 25 ايار 2014 .







398
صورة الاسبوع :
صور لنساء بائعات في سوق دامنوين سادواك العائم في راتشابوري – تايلاند  Damnoen Saduak Floating Market – Ratchaburi – Thailand   في  19 ايار 2014 .





399
المنتجات الحرفية اليدوية في بانكوك

بنيامين يوخنا دانيال
تتميز المنتجات الحرفية اليدوية التايلندية  Thailand Handicrafts  عن غيرها من المنتجات في بقية الدول في كثير من الجوانب , و هي تعكس و بصدق و امانة  جوانب حياتية مهمة و متميزة للمجتمع التايلندي المتنوع والمتميز في تكوينه , فكانت من اكثر المغريات  Attractions   اجتذابا للسياح الاجانب الذين يقدمون على ابتياعها لاغراض عديدة , و لدوافع و عوامل تتعلق بطبيعة هذه المنتجات من جهة  و نوعية هؤلاء السياح من حيث ميولهم و احتياجاتهم و ثقافاتهم و قدرتهم الشرائية من جهة ثانية .  و تنتجع في العديد من الورش والمشاغل و المعامل الصغيرة المنتشرة في كافة انحاء البلاد , كما انها تباع في الاسواق المتخصصة و في اماكن انتشار هؤلاء السياح  Tourists  في جميع المدن و البلدات و القرى ( اعمال جلدية , محفورات على الخشب و المعادن , مطرزات حريرية , ملابس وطنية تقليدية , مجوهرات و اكسسوارات , زجاجيات , الخ ... ) . اما في بانكوك العاصمة Bangkok   فيمكن شراء هذه المنتجات الحرفية اليدوية من اسواق و اماكن معروفة و متخصصة بعرضعا و بيعها و منها : قرية سيلوم  Silom Village   المتكونة في معظمها من مجموعة كبيرة من المنازل القديمة جدا ( 1908 – 1920 ) و المحولة في 1980 الى قرية ترفيهية شعبية تقدم فيها مختلف العروض الفنية التايلاندية التقليدية , بالاضافة الى عرض تشكيلة واسعة من المنتجات الحرفية اليدوية مع امكانية تناول الاطعمة المحلية اللذيذة في اجواء مشوقة . اما سوق شاتوشاك فهو الاكبر في البلاد على الاطلاق  Chatuchak Weekend Market   ( او JATUJAK   باللغة التايلندية ) , و تعرض فيه معظم هذه المنتجات , بالاضافة الى الكثير من السلع و البضائع المحلية و المستوردة , الموزعة على ( 15 ) الف كشك و محل تقريبا , و يؤومه نحو ( 200 ) الف شخص يوميا وفقا لبعض التقديرات المحلية . و ايضا مركز سيام للتسوق  Siam Paragon Shopping Centar – Rama  1Rd , Pathumwan , 991   الذي يعتبر من اكبر و احدث مراكز التسوق الحديثة في البلاد و في عموم آسيا و يتردد عليه لغرض التسوق و الترفيه افراد الطبقة المتمكنة اقصاديا بالاضافة الى السياح الاجانب , و فيه قسم متخصص ببيع المنتجات الحرفية اليدوية التايلندية و تشكيلة رائعة من الاعمال و الفنون المحلية الاصيلة التي تعكس طبيعة و نوعية الثقافات و الفنون المختلفة السائدة في البلاد . و في مشروع تنمية دوي تونغ  Doi Tung Development Project   المنفذ من قبل مؤسسة  ( ماي فاه لوانغ ) غير الربحية  Mae Fah Luang Foundation   منذ عام 1988 ( و المعروفة اختصارا ب  MFLF ) , و وفقا لمبادىء  و شروط الاستدامة الاقتصادية – الاجتماعية – السياحية – الثقافية , الرامية الى تحسين الوضع الاقتصادي للمجتمع المحلي في المنطقة بحميع جوانبه  , و توظيف الموارد المتوفرة في اعمال مجدية لهم اقتصاديا , و بعيدا عن بعض النشاطات و الاعمال السلبية , و منها تنمية و تطوير المنتجات الحرفية اليدوية التي تشتهر بها المنطقة  اولا , و العمل على تسويقها محليا و دوليا ثانيا , و توظيفها في السياحة من اجل تحقيق اعلى المردودات و على نحو مستدام sustainable   ثالثا . و تباع  ايضا في المجمع التسويقي على ضفة نهر تشاو برايا  River City on the Chao Praya River – River City Shopping Comlex , 23 Si Phaya Pier Soi Trok Rongnamkhaeng , Yoto Rd, Samphanthawong   الذي يشغل مساحة ( 47567 ) م2 , و فيه ما يزيد على (100 ) محل تجاري متخصص ببيع المنتجات الحرفية اليدوية المصنوعة في تايلاند بالاضافة الى اعمال فنية رائعة من دول مجاورة مثل : كمبوديا و فيتنام و لاوس و بورما .
سيراجا –  تايلاند في 22 ايار 2014

 



400
صورة الاسبوع :
صور لبعض اشكال سياحة الجزر في تايلاند   Some of Islands – Tourism shapes in Thailand   في 12 ايار 2014 .






401
صورة الاسبوع :
صور لكلية بانكوك المسيحية في العاصمة التايلاندية  Bangkok Christian College – BCC – 35 , Pramuan , Silom , Bang Rak , Bangkok – Thailand   في 18 ايار 2014 .






402
بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف :

 
الاهمية السياحية للمتاحف
بنيامين يوخنا دانيال
يحتفل في الكثير من الدول في الثامن عشر من ايارالحالي 2014 باليوم العالمي للمتاحف  International Museum Day  التي يبلغ عددها حاليا اكثر من ( 55 ) الف متحف على مستوى العالم , و تحت شعار ( المعروضات المتحفية تصنع التواصل ) , و هو سياق  متبع منذ عام 1977 بالاستناد الى قرار صادرعن ( المجلس الدولي للمتاحف ) ( ايكوم ) الذي يعود تاريخ تأسيسه الى عام 1948 The International Council of Museums  و المعروف اختصارا ب  ICOM  , و ذلك من اجل نشر ثقافة المتاحف على نحو اوسع  و تنمية الوعي بدورها الكبير في المجتمعات , لما لها ( اي المتاحف ) من اهمية تربوية و تعليمية و معرفية و اقتصادية و اجتماعية , ناهيك عن اهميتها العظيمة و الجلية من الناحية السياحية ( اختير موضوع -  المتاحف و السياحة -  من قبل المنظمة المذكورة كموضوع عام 2009 ) , اذ تعتبر المتاحف  Museums  من اهم انواع المغريات الثقافية  Cultural Attractions  الداخلة في  تكوين منظومة الجذب السياحي , المؤثرة في سلوكيات السياح  Tourists  و اتجاهات انفاقهم واختياراتهم للمعالم و الاماكن , الى جانب المواقع الاثرية و التاريخية و التراثية من اسواق قديمة و بقايا القلاع و الاسوار و البيوتات العتيقة و المشاغل التقليدية و ورش انتاج الحرف القلكلورية و غيرها كثيرة , و تمثل الركن الاول و الاساس في تكوين و تشكيل و استمرار نمط سياحي قديم , و هو ( السياحة الثقافية )   Cultural Tourism التي صارت تؤخذ باتجاه الاستدامة في العديد من الدول المتقدمة و النامية  Sustainability , و ذلك باتباع جملة قواعد و ضوابط , فاوجدت ( السياحة الثقافية المستدامة )  Sustainable Cultural Tourism  القائمة على الاستخدام الامثل للموارد الثقافية  Cultural Resources , و تسخيرها على نحو بناء , لا بل تنميتها و تطويرا و ايصالها للاجيال الحالية و المستقبلية بأمانة متناهية و اكثر غنى و تنوعا و تأثيرا . و تختلف نوعية و طبيعة  و حجم هذه المتاحف باختلاف نوعية  موجوداتها  , و الغرض من اقامتها و كيفية ادارتها و تمويلها ( المتاحف الممولة من الدولة و المتاحف الممولة من الخواص ) , كما يختلف عددها من دولة الى اخرى , و ذلك تبعا للسياسة المتبعة في التعامل مع الاثار و الكنوز الثقافية و الاعمال التراثية و الانجازات الفنية القديمة  ... الخ , فقد بلغ عدد المتاحف الموجودة في مصر ( 91 ) متحفا وفقا للاحصائيات الوطنية , منها ( 48 ) في القاهرة وحدها و ( 8 ) في الاسكندرية و ( 3 ) في الاقصر و ( 1 ) في اسوان و ( 1 ) في طنطا , و من اشهرها ( المتحف المصري , المتحف القبطي , متحف الفن الاسلامي ) , و قد سجلت الى جانب المواقع الاثرية و المعارض في عام 2011 ايرادات بقيمة ( 238 ) مليون جنيه مصري  تقريبا مقابل ( 230.5 ) مليون جنيه في العام الذي سبقه . اما في تونس فهناك ( 4 ) متاحف وطنية و ( 6 ) متاحف تراثية و ( 7 ) بلدية و ( 10 ) اثرية , و منها متحف باردو و متحف قرطاج و المتحف المسيحي المبكر . و في الصين هناك اكثر من اربعة الاف متحف في مختلف الاختصاصات , و قد بلغ عدد زوارها في عام 2012 نحو نصف مليار زائر محلي و اجنبي و منها : المتحف الوطني الصيني و متحف قوان فو للفن  Guanfu . اما في الولايات المتحدة الامريكية فهناك نحو ( 16 ) الف متحف ( هي الدولة الاولى في هذا المجال ) ,  و قد استقبلت في عام 2012 قرابة ( 850 ) مليون زائر و منها  National Gallery of Art , National Portrait Gallery , Getty Center   التي استقبلت : 5 و 2 و 1.5 مليون زائر سنويا على التوالي . و في الجزائر هناك ( 14 ) متحفا بين عام و متخصص , و منها المتحف الوطني باردو و متحف الفن الحديث ( فقط 700 زائر يوميا ) و المتحف الوطني احمد زبانة و متحف سيرتا (  فقط 4640 زائر 2008 ) . و هناك اكثر من ( 140 ) متحفا في تركيا بالاضافة الى ( 141 ) من المتاحف الخاصة , مثل متحف آجيا صوفيا و متحف الفنون التركية و الاسلامية و متحف الحضارات الاناضولية , و بحسب ( تورباس ) فان عدد زوار المتاحف و المواقع الاثرية في عام 2013 كان ( 29.5 ) مليون زائر اجنبي و محلي , و منهم نحو ( 20 ) مليونا من الاجانب اي مانسبته ( 69 ) في المائة و نحو ( 9.5)  مليونا من الاتراك اي ما نسبته ( 31 ) في المائة . و في المانيا هناك ( 6250 ) متحفا , منها متحف ( ميوزيم سنسل برلين ) الذي سجل في عام 2012 نحو ( 3 ) ملايين زيارة  و متحف  Pargamonmuseum   الذي يستقبل سنويا اكثر من مليون زائر , و عدة متاحف قومية في برلين العاصمة , سجلت في العام المذكور قرابة ( 5 ) ملايين زيارة و حققت ملايين الماركات كعائدات نقدية , ساهمت في تنمية و تطوير هذه المتاحف من جهة , و دعم و تعزيز الاقتصاد الثقافي الالماني المتنامي يوما بعد يوم في ظل سياسة فعالة تدفع باتجاه نشر الوعي الثقافي و تكثيف الفعاليات و النشاطات الثقافية , و تشجيع عمليات الطبع و النشر و القراءة ورقيا كانت او رقمية , و ترسيخ ثقافة المتاحف على مستوى واسع و منذ ايام الدراسة الاولى , و بما يتناسب مع اهمياتها الجمة المذكورة اعلاه .. ان الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف هذا العام هو للمرة ال ( 37 ) على التوالي , و يشمل اقامة مختلف انواع الفعاليات و النشاطات في ( 100 ) دولة من قارات العالم الخمس , و بمشاركة نحو ( 35 ) الف متحف , و هي المشاركة الاوسع على الاطلاق منذ انطلاق الاحتفال في عام 1977 .
تايلاند في 17 ايار 2014




403
صورة الاسبوع :
صور لبعض العروض المقدمة في بوكيت فانتازيا بتايلاند  Phuket Fantasea – 99 Moo 3 Kamala Kathu Phuket 83150 , Thailand   في 12 ايار 2014 .





404
مشاريع سياحية صديقة للبيئة في تايلاند

بنيامين يوخنا دانيال

حبى الله تايلاند  Thailand  ببيئة طبيعية جميلة و رائعة , غنية بشتى انواع الموارد و الانظمة الايكولوجية المتميزة  Ecosystems  التي شكلت قاعدة متينة و واسعة لسياحة ايكولوجية ناجحة Ecotourism , قائمة على الاستخدام الامثل لهذه الموارد و المحافظة عليها , و توجيهها نحو الانشطة و الفعاليات السياحية , و بما يفضي الى منتجات سياحية  جديدة و مبتكرة  , يرغب فيها السياح  Eco tourists , و من مختلف اسواق العالم القريبة و البعيدة , مع تقليل الاثار السلبية الممكنة على البيئة الام على المدى القريب و البعيد , و الاخذ بالاتجاهات البناءة في هذا المضمار ,  و ذلك بالالتزام  بأسس و قواعد الاستدامة المعروفة Sustainability  , و تطبيقها على المشاريع السياحية المختلفة , صغيرة كانت او كبيرة ( فنادق , منتجعات , مراكز الرياضات المائية , مراسي , مراكز غوص , مطاعم عائمة , ..... ) , و منها مشاريع رائدة و سباقة في هذا المجال , مثل : مشروع بناء مجمعات فندقية صديقة للبيئة اطلق في جزيرة خوخاو  Kho Khao  Island  بعد عام  , 2004 و هو العام الذي دمرت فيه الجزيرة بالكامل نتيجة التسونامي  Tsonami  , و يهدف الى تقليل انبعاثات الكربون بنسبة تصل الى ( 80 ) في المائة , و ذلك باعتماد الطاقة البديلة الصديقة للبيئة  Alternative Energy   في تشغيل و ادارة هذه المجمعات التي تلقى اقبالا شديدا من قبل عموم السواح  Tourists  و السواح من انصار البيئة  الطبيعية على وجه الخصوص  Eco tourists , مع تجنب استخدام مصادر الطاقة التقليدية المعروفة التي تسبب بنسبة عالية من هذه الانبعاثات المسيئة للبيئة الطبيعية . كذلك الامر بالنسبة لمنتجعات بانيان تري في بوكيت ( فوكيت ) و بانكوك العاصمة  Banyan Tree Resorts in Phuket & Bangkok , و تروم الى تقليل هذه الانبعاثات بنسبة ( 10 ) في المائة , مساهمة منها في  دعم و مساندة الجهود الرامية الى المحافظة على البيئة الطبيعية في البلاد , و الحد من مثالب و عيوب السياحة التقليدية في الاضرار بهذه البيئة باكثر من اتجاه , و اولها التلوث باشكاله .
بوكيت –  تايلاند في 13 ايار 2014





405
صورة الاسبوع :
صور لطفلة تايلندية تطعم السمك على ساحل بحر اندامان -  Andaman Sea   Thailand   في 11 ايار 2014 .





406
أدب / الحلم و اشياء اخرى
« في: 17:38 12/05/2014  »
الحلم و اشياء اخرى

للشاعر الكوردي : لطيف هلمت
ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال


الحلم قريب الشبه
بالنجمة ...
يولد مرات
و يأفل مرات اخرى ...
القلب قريب الشبه
بالنافذة
يشرع مرات
و يغلق مرات
اخرى ...
و مرات يتحطم
ليغدو قطعا
جد صغيرة .....
-----------------------------
* عن ( من الشعر الكردي الحديث : لطيف هلمت .. قصائد مختارة ) للمترجم ، مطبعة كريستال , اربيل – العراق , 2001 .

407
                                                                     السياحة المظلمة في تايلاند
بنيامين يوخنا دانيال
في تايلاند Thailand   الكثير من المعالم و الاماكن المهمة على خارطة السياحة المظلمة Dark Tourism   , و هي مرتبطة باحداث دموية و وقائع و حقائق تاريخية مؤلمة و مريرة , و منها متحف سجن روماني نارت في العاصمة ( بانكوك ) المنشأ في عام 1890 , و يكون الدخول اليه مجانا , و طيلة ايام الاسبوع , الا في العطل الرسمية  Rommani Nart Prison – Bangkok   . و هناك الجسر الشهير على نهر كواي Kwai River  في كانشانابوري  Kanchanaburi  ( 129 كيلومترا شمال غرب بانكوك ) , و هو جزء من مشروع مد سكك حديد , نفذه الجيش الامبراطوري الياباني , و بوشر العمل فيه في تشرين الاول 1942 و انجز في كانون الاول 1943 , و قصف من قبل قوات التحالف في  28 تشرين الثاني 1944 , و قد حصد ارواح الكثير من الاسرى ( 6982 اسيرا من اصل 13000 اسيرا تقريبا ) الذين سخروا للعمل فيه في ظروف قاسية و غير انسانية و دفنوا بالقرب منه . و توجد بالمدينة مقبرة لضحايا الحرب العالمية الثانية  The Kanchanaburi War Cemetery  , و هي من تصميم  المهندس المعماري المعروف ( كولن سانت كلير اوكس )  Colin St Clair Oakes  الذي صمم ايضا النصب التذكاري و مقبرة الحرب في سنغافورة   The Singapore Memorial and the War Cometery  , و تكون هذه المقبرة مفتوحة امام الزوار الذين بامكانهم الاطلاع على الكثير من الحقائق و الوقائع من خلال السجلات و الوثائق المودعة لدى ادارة المقبرة . و يوجد بالقرب من الجسر المذكور ( على بعد 50 م ) مقر مركز سكك حديد تايلاند -  بورما  Death Railway , The Thailand – Burma Railway    Theو عنوانه  Mueang Kanchanaburi District , Kanchanaburi   , و قد افتتح امام الجمهور في 20 كانون الثاني 2003 , اما متحف الحرب  JEATH War Museum   اي  Phiphithapan Songkham    باللغة المحلية فتسميته مشتقة من الاحرف الاولى لجنسيات الاشخاص الذين اجبروا على الاشتراك في تنفيذ هذا المشروع  اي  Japan , England , Australia , Thailand , Holland  .
باتايا –  تايلاند في 10 ايار 2014





408
صورة الاسبوع :
صورة كبيرة لبوذا على جبل في باتايا –  تايلاند Big Buddha Mountain  – Khao Chi Chan – Battaya - Thailand   في 7 ايار 2014 .