عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - جان يلدا خوشابا

صفحات: [1]
1
ايها الأحبة
تحية
في المقدمة أشكر السيّد الصحفي علي كاظم وجريدة الزمان البغدادية على نشر مقالاتها عن حي الاثوريين في الدورة 

وكوني عشت في هذا الحي الراقي عشرة سنوات من عمري  وكنت أتردد عليه كثيراً  بعدها  وذلك لان ثلاثة ارباع أقاربي من جدي وجدتي من ناحية أمي واولادهم وأولاد أولادهم وابناء عمومتي من  ناحية أبي  وأصدقائي كانوا من هذا الحي الاثوري الراقي واستمرت علاقتي  به  وبهم حتى   بعد انتقالي مع أهلي  الى حي الصناعة  ( كراج الأمانة ) الغالي .

كتب الزميل الصحفي مشكوراً عن الاثوريين وحياتهم الطبيعية الاعتيادية  والتي كانت تشبه حياة وعادات  اي حي يسكنه الاثوريين الاشوريين من شمال العراق حتى جنوبه في البصرة ونينوى ونوهدرا واربيل  وكركوك والرمادي وبغداد وغيرها .
 حيث كانت حياتهم اعتيادية  وعلاقتهم  العائلية قوية ومتينة وبسيطة  وطموح لبلوغ ارقى المستويات اجتماعياً ورياضياً  وتقريباً في كل مجالات الحياة حالهم حال الجميع من الطموحين .   

الاثوريين الاشوريين ناس مسالمين مثل  كل  الإخوة المسيحيين    لهم إيمان وعقيدة راسخة وحضارة كبيرة وجذور  واسم أكبر نعتز به مثلما يعتز كل انسان بأمه وأبوه ونعتز ونحترم إرادة كل إنسان يختلف عنا مهما يكون    . 

نعود الى المقالة حيث يقول الزميل الصحفي في مقالته والمنشورة في موقع عنكاوا الموقر تحت عنوان
صحفي عراقي مغترب يرثي شارع الاثوريين في بغداد بغياب اهله
مايلي  من اقتباس 

(  نشرت جريدة الزمان البغدادية عبر صفحتها (facebook) التي يحررها الصحفي العراقي علي كاظم المقيم في مملكة السويد  مقالا  بعنوان (شارع العشاق  في حي الاثوريين  اصبح جادة للاحزان ) بين فيه كاتبه كاظم سلسلة من الذكريات التي احتزنتها ذاكرته عن الشارع المذكور  حيث بين في بداية المقال سبب تسمية شارع العشاق في الحي في فترة سبيعينيات القرن المنصرم مبينا  بان مئات الرجال والنساء يسيرون فيه وهم يرتدون  اجمل الثياب وينطقون  باحلى كلمات الحب .. )
انتهى الاقتباس
نقول للزميل العزيز ان الاثوريين الاشوريين  لم يكونوا عشاق للحب والعلاقات  كي لا يفهم من لا يعرفنا او من لم يعيش معنا  أن هذه كانت غاياتنا وأهدافنا الوحيدة 
نعم كنّا  نلبس الملابس الحديثة ونتجول في تلك الشوارع الجميلة النظيفة بمعيّة الاحبة والأقارب والاصدقاء

لا بحثاً عن كلمات الحب ونشرها وأسماعها 
                                             بل كنّا نسير في تلك الشوارع وغيرها
                                                                                     لأننا عشاق الحياة ونقدسها ونحترمها 
هكذا تعودنا ونعم كنّا نسير ونجري ونلعب ونتعلم ونلبس ونتمرن ونغني ونرقص ونحتفل   ونحب الجميع ونعرف الجميع ونحترم الجميع  في عموم العراق وفي اي حي سكناه  وفي كل بيت دخلناه
كنا  نلتقي على ضفاف دجلة في الدورة  ونجتمع عند دكان عمو ميخا - عمو نسطورس - ألك - هرمز - مميجان- عمو ايشا

وكنا نتوجد وبكثرة في كنائسنا العريقة ومنها مار كيوركيس - مارت شموني - مار يوخنا
كان لنا نادي هو من ارقى الاندية  في بغداد وهو النادي الاثوري الرياضي ( فرع الدورة )  ومنه تخرج الكثير والوفير من الطاقات الخلابة والمنتجة والطموحة
   
  ورغم قلة اعدادنا بالنسبة لغيرنا  ....  لكن ذلك لم يمنعنا من المنافسة الشريفة مع أقراننا في المناطق التي تربينا وعشنا فيها وبهذا يعرف العراقيون ما كان لنا من صولات وجولات  ومن  رموز وقلاع وأنشطة وأسماء  وأندية اجتماعية وثقافية  ورياضية قدمناها  وطرزناها  وسقيناها . 

ثم يذكّر الصديق الصحفي مشكوراً اسماء بعض الرموز الرياضية الاشورية الكلدانية  ولكنني اود إضافة من اعرف عنهم ولم يكتب  أسماءهم   والذين كانوا نجوماً ومن حي الدورة ومن هم معروفين للجميع وهم من خدم ولعب للمنتخبات العراقية او فرق الدرجة الاولى او فرق المؤسسات العراقية المعروفة 
 وارجوا ان لا تخونني الذكرة ومن يعلم المزيد نرجوا منه او منها الكتابة لنا   
وهم بالاضافة للكابتن  دوكلص عزيز - كلبرت اويقم - ثامر يوسف - عامر يوسف - ايشو يوخنا وشقيقه إسحاق يوخنا  - كبسن لانسن - خوشابا بنيامين - اشور خوشابا - الإخوة عمو يلدا - أدور يلدا - ايشا يلدا - سايمون دَاوُدَ -  يوسف ياخانس -  كمو وشقيقه رمو - خوشابا بيتو - ولسن -  فودي خنانو- شمعون انويا وشقيقه عمو انويا  - هرمز شقيق سادي المصور - ابرم زيا  - تيج - دكو - ككو - يوىيل -  دوني انويا   -  شكري - سمير جرجيس  - سايمون دَاوُدَ  -  أمير كيوركيس واخيراً المرحوم دوني جورج مدير متحف الاثار العراقية والذي كان بطلاً من ابطال العراق  بكمال الأجسام . 

وثم يرثي الأستاذ حي الاثوريين في الدورة  بهذا الاقتباس

وفي ختام مقالته كتب علي كاظم بانه  مر قبل ساعتين  بهذا الشارع ورايت حاله فقال لسائق التاكسي الذي يقله (هنا سكنوا اجمل الناس ورحلوا في ليلة ظلماء  خوفا من القتل ) .. انتهى الاقتباس
وتعليقي على هذا الفقرة هي
نعم قد حل الخراب بحي الاثوريين والذي كان وحسب مديرية أمانة العاصمة في  بغداد وسجلاتها  ولسنوات عديدة ومتتالية الحي الانظف والأجمل والأمن في بغداد بل وأضيف   ما  معناه الاول في العراق .

تحية لكل أثوري اشوري  سكن بغداد وتحية اكبر لمن ما زال يسكنها ويسكن العراق
وتحية لكل الاعزاء من اخوتنا الكلدان والسريان الذين عاشوا معنا في الدورة وغيرها  . 

وتحية للزميل الصحفي المجتهد علي كاظم لنشره هذا المقالة الرمزية الأنيقة عن سنبلة من سنابل  العراق الأصيلة  المنسية  وتحية لموقع عنكاوا الذي نقل الخبر .
تحياتي
والبقية تأتي
جاني

2
هذه قصة نقلتها لكم وفي نهاية القصة سيكون تعليقي

يحكى أن ملكاً أمر بتجويع كلب
 وألا يقدم له إلا القليل من الطعام حتى يبقى جائعاً على مدار الوقت وأخبر حاشيته أن هذا الكلب الجائع هو عقوبة لأي شخص يرتكب خطأ معه وبعد عشرة سنوات أخطأ الوزير مع الملك فأمر الملك برمي هذا الوزير للكلب الجائع
   
فقال الوزير للملك : يا سيدي خدمت عشر سنوات ولم ترى مني خطأ فهل أعطيتني عشرة أيام قبل أن أموت لأفعل فيهما أشياء كنت أرغب في فعلها فقال له الملك : لك ذلك حتى لا تشعرني أنك ممتن لي وبالفعل مارس الوزير صلاحياته ورغباته ولكن المفاجئة أن هذا الوزير وبدلاً من أن يمارس حياته كما يتمناها بدأ يذهب لرئيس الحرس فيستأذن منه بالدخول للكلب ومعه طعام وشراب فيعطيه لهذا الكلب ويدللـه واستمر هذا الحال لمدة عشرة أيام
وبعد أن انتهت الأيام العشرة أمر الملك بإلقاء هذا الوزير للكلب   رغم  تجويع الكلب في ذلك اليوم إلا أن الكلب لم يتعرض للوزير بأي أذى بل كان يلعقه ويلاعبه رغم جوعه الشديد فاستغرب الملك من ذلك الأمر وأخرج الوزير وقال له ماذا فعلت للكلب كي لا يقتلك رغم جوعه
 فقال له الوزير : يا سيدي خدمت الكلب عشرة أيام فلم ينسى معروفي وخدمتك عشر سنوات فبعتني بأول خطأعندها شعر الملك بخطأ قراره وندم عليه وأمر الوزير بالعودة وأمر بإطعام الكلب
 
تعليقي :
هذه القصة والتي نقلناها لكم لها معاني  كثيرة ودروس  مثيرة لمن يفهما ويتعمق بها
فهنالك الكثير من الناس عاشوا  معك  ويتكلمون   لغتك ولهم نفس عقيدتك وهم جزء مهم من تاريخك  وشاركوك  أرضك وتقاسموا الحلو والمر معك
لكن ومن كلمة واحدة او تصرف ما ومن أحدهم ينسون  كل هذه العشره  والجيرة والاخوة والعادات والتقاليد والاخلاص والمحبة  ويضربون بعرض الحائط كل القيم والمبادئ وما كنّا فيه وما مر علينا من مآسي وايام مريرة وسنوات جحاف ومذلة وينسون اننا 
تعبنا معاً وعملنا معاً في الحافظ على ما تبقى منا
لهذا كان الوزير وقد  كان حكيماْ وخدوماً  اراد  إعطاء درساً وعبرة  للملك 
وهي اننا كنّا معاً ياصاحب السعادة وعملنا معاْ ولم أخون واجبي  بل بذلت جهدي في خدمة الشعب  وفي  اول نكسة ومن عشرة سنوات  تحرمني من خدمة أمتي  وترميني  للكلاب وتنسى تاريخي واعمالي وتجرح ذاتي وتنسى ومن أكون وكم خدمت وعملت  وعلمت واجتهدت .

هنالك الكثير من أمثال هذا الملك  فيما بيننا من الناس  الذي ينسى من عمل من أجله وضحى في سبيله بل واستشهد من اجل بقاه  .
تراهم اليوم لا يعيرون قيمة للغير ولا احترام بل تراهم يتربصون لك ومن اول جملة تكتبها او تنشرها تراهم حاضرين بالردود والسهام التي يستعملونها بدلاً الكلاب

 ولو تمكنوا لرموك للكلاب المفترسة دون رحمة او حتى فرصة للدفاع عن نفسك مثلما عمل الوزير الصالح . 

صعبة على بعضكم فهم  ما أقصد وما أنوي من هذه القصة
فان كان هذا صحيحاً  فلعمري  نحن في  مشكلة .

تحية
والبقية تأتي
جاني

3
ايها الأحبة الكرام
تنويه عاجل

رغم صدور قرار بات لصالح شعبنا ، عن رئاسة محكمة التمييز / الهيئة الجزائية في اربيل ، بتاريخ ٢٧/ اب / ٢٠١٧ ، فقد تم بناء (دار و حوض للماء) في يوم ١٨ من الشهر الجاري ، كما و تمت المباشرة (بزراعة الارض المتجاوز عليها)، في منطقة ( نهلة ) قرية ( كشكاوة) …

هذه هي اخر الأخبار القادمة من أحد أهم   معاقل الاثوريين  الاشوريين الساكنين في وادي نهلة
حكومة متسلطة فاسدة  وفاقدة للمصداقية يدعون حماية ومحبة الجميع لكن   بالحقيقة لا  ترغب  بالعدالة لنا ولا تريد  تحقيق وتنفيذ القانون الصادر من محاكمهم  العديدة ولكنها قوية ومرنة لجانب الكرد وضعيفة غير مبالية لشؤون الغير .

فكم مرة ومرة ومرة يأخذوننا للمحاكم ونقدّم الأدلة ونأتي بشهود ونقدّم طابو بالأرضي والمراعي العائدة  والمملوكة لاصحابها الاصلاء من سكان القرى الاشورية في وادي نهلة ( نالا) العزيز

وكم مرة ومرة ومرة يكون الحكم لصالحنا ولكن لا ينفذ من الجهات المعنية .......  بل هذه الجهات الحكومية لا تستطيع القدوم لموقع الارض المستولى عليها خوفاً من بعض المتجاوزين من الجيران  ألكرد او يكونون متواطئين معهم بل ومدفوعي الثمن  أحياناً 
هكذا حكومة لا تستطيع مواجهة حفنة متجاوزين كيف تسطيع  تشكيل دولة ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

عندما نكتب لهم ونطلب منهم اي الحكومة الكردية معالجة الأوضاع وإخراج المتجاوزين وتنفيذ قرار المحكمة يكون جوابهم أنشالله !!!!!؟؟؟؟

القانون لا ينتظر  كلمة أنشالله   على تنفيذه بل يحتاج أمر ومعالجة حازمة ونهائية لهولاء المتطاولين على حقوق الغير الذين تجاوزو حدود الأدب والجيرة  والقانون وتعودو على السرقة والتخويف والتزييف والبناء في الليل وقطع الطرق في النهار .

  لقد كتبنا لأكثر من مرة  واكثر من موضوع ولاكثر من مسؤول كردي وقيادي في أربيل ولم يسمعوا النصيحة والحقيقة هي انهم يعتبرون غير الاكراد مواطنين من الدرجة الخامسة  ويحبون التعالي علينا والتجاوز على ممتلكاتنا. 

فأين هم أنصار القضية الكردية الصناديد  من بعض الاحزاب الاشورية واين تختفون من قضاينا وبماذا تختلفون عنهم مجرد سوْال ؟؟؟؟؟
نتمنى منكم وأنتم من تسابقون  الريح من أجل الكرد وتركبون الخيل من اجل الغير ان تنصرونا وتنصفونا ولو مرة  !!!!!!؟؟؟؟؟؟؟  .

والبقية تأتي
جاني

4
ايها الاحبة
 
كنت أستمع لإذاعة داخلية هنا في ديترويت وكانت المذيعة تسال السؤال الاتي
 لماذا فجاءة يحب اللبنانيين سعد الحريري وهم من كانوا خصوماً له على  طول الطريق ومنافسين له ولغيره   

فكأن لابد من نتابع ما يجري  على الساحة او مراكز النفوذ الإيراني السعودي أن صح التعبير
وهنا سنكتب ما جري بعد متابعة بعض التقرير الواردة من مراكز القرار
وكما هو معلوم للجميع فقد زار الرئيس الامريكي دونالد ترمب السعودية بعد انتخابه وقطع معهم  اتفاقات عديدة وجمع أموال رهيبة  على وعد منه بحماية السعودية وعمل المستحيل بالقضاء او التخيف من  النفوذ الإيراني المقلق لهم  حيث اصبح الايرانيون يتحكمون  بأكثر من عاصمة عربية وأصبحوا قريبين جدا بل وجار للسعوديين في اليمن وأصبحت  الحرب  الخفية تميل لصالحهم   .

ولهذا الأسباب طلب ولي العهد  المتمسك بالامور في السعودية من الأمراء الاثرياء التبرع باموال  كثيرة من اجل مواجهة التقدم والسيطرة الإيرانية في المنطقة  .
لم تروق  الفكرة لهولاء الأمراء واصحاب النفوذ ولم تعجبهم فكرة المواجهة وكذلك لم يكونوا هولاء الأمراء مرتاحين   لقوة  الحاكم الفعلي الجديد المسيطر على الأموار وبقوة 
  فعملوا على إيجاد شخصيات تتصل بالقيادة الإيرانية من اجل تخفيف المواجهة والسيطرة على الأوضاع الجديدة والخطوات القادمة

 وكان واحد من هولاء واسمه سعد الحريري المحسوب والذي يعمل بل هو شريك بعض هولاء الأمراء  وحيث  له موقع قيادي  في لبنان ويستطيع الاتصال بالإيرانيين عن طريق حزب الله .
لم يروق هذا للحكومة الامريكية والتي كتبنا أعلاه العهد الذي أعطاه وقطعه  الرئيس دونالد ترمب للسعودية

وقام صهره بزيارة خاصة وحمل  معه  التسجيلات الصوتية لسعد الحريري مع  الأمراء ومع من يمثل الإيرانيين في  هذه الحوارات   واتصالاته   وقدم الأدلة وأعلمهم (  اي السعوديون )  بما يجري خلف  الأبواب وحذرهم من الأمراء واتصالاتهم 

فهب ولي العهد منزعجاً وحجز الكثير  من هولاء الأمراء  تحت التحقيق وأمر سعد الحريري بالقدوم الى السعودية وحال ما وصل تم إلقاء القبض عليه  واعترف بفعلته والتي كان ينوي المساعدة والمقاربة بين الفرقاء  .
وتم حجزه بعد وعود خاصة ورعاية خاصة له ولعائلته المقيمة في السعودية

 وبعدها تم اخذه  الى الملك السعودي ليعترف أمامه بالحقيقة الكاملة وبما حدث واعترف   بفعلته  ومن دفعه لهذا العمل  وبالأسماء  أمامه  وطلب  المغفرة  . 
 
ثم تم إرساله الى الإمارات  الدولة المساندة للسعودية ويعترف هنالك اي في ابو ظبي   بفعلته  كي توثق السعودية مع دولة اخرى  من ما يجرى على الارض   ومن حول الجميع .   

لهذا وبعد اكتشف المحور الإيراني في لبنان  ما  جرى لسعد الحريري طالبوا وبشدة عودته  لا حباً به بل نكاية بالسعودية .   
 
   وهذا هو الجواب أعلاه
 للاخت المذيعة في راديو ديترويت وغيرها ولكل من يتابع الموضوع  .
كتبنا هنا باختصار شديد  جداً ولكن
وللقصة بقية ومستجدات قادمة  والايام حبلى وسنرى وساكتب  عنها . 
تحياتي
والبقية تأتي
جاني 

5
 


حقاً  أقول  لكم بحرية   وصراحة   وعن   قناعة 

أنني أخوكم ياناس ومطلقاً  لست  من  الصومال
ولا   أنا  بدعة  الزمن  او  من  إخترع   الإحتلال 
وأنتم  أخوتي  فتقبلوها  دون  مبالغة  او أنفعال   

فيكفي بربكم عبارات  فارغة  ودراسات   ناقصة
ومواقف  ذليلة   حقاً  ومخجلة  يا  أبطال !!!!!   
وتباً لمواقف  بَعضُكم الغريبة  وتباً لثقافة  الأزبال

أفكر   دوماً   وأتحسر  وأناقش   ذاتي   وأحتار     
فلماذا بَعضُنَا ..  عفواً   قليل  الأدب   والاحترام   
ولماذا نحبذ  المشاكل  والصراعات  وطرق الإقتتال 
 

أحزن كثيراً  واذرف دمعاً  على  انحطاط   بَعضُنَا   
كوننا  نكتب  وننشر  مقالات  لا علم   ولافكر  فيها
ونصنع  جيوش  وهمية  وندعي أننا  الجند الأبطال 


الحقول  والقلوب  محروقة   والنواقيس  مسروقة
فمتى تستيقظون  يا سادة  يا محترمين  يا كرام 
والى متى  نبقى  نادمين  وغارقين  في  الأوحال       


أرض أجدادكم   حلم  يا  قوم  وأصبحت   إطلال
وبعضكم ما زال يتصارع  على التاج والصلجوان 
فلقد خذلتونا  وخسرناكم  فتباً  لكم  عفواً يا أطفال  !!! 


أنتم  ساقيتين  ومن   نفس  المنبع   مهما  تجادلتم
جذوركم  لسانكم مصيركم عقيدتكم وجسدكم  واحد
وغيركم  وبعضكم يعمل على تقطيع  هذه  الأوصال    .


والبقية تأتي
جاني

6
أدب / هدية العيد ........ يا سيدتي
« في: 10:50 01/11/2017  »


هديتي  يا  سيدتي
 لك  في  العيد
قُبلة
على خَدَّك
هي   الأحلى 
وعلى  المكشوف
من عاشق ملهوف
ويدي في يديك
ولمسة
ومعاها كلمة في
إذنك  وموعد   
وهمسة
وبعدها نزهة
 وقدح شاي
وبهدوء 
ودون ضجة
ومدفاءة
وأريكة   وسادة 
كأس   وسيكارة
  وسهره
 
فأنا   لَا    أؤمن
بأوراق المعيادات
دون لقاء وذكرى   
ابتسامة ، قُبلة
وبسمة
 ولا أرسل  برقيات
إلا ومعاها  قطعة
شيكولاته
وورده  تفوح  أريج
ونسمة  .
   .

والبقية تأتي
جاني 

 

7
أيها الأحبة
تحية
حمّلت الأخبار لنا خبراً مهم الا وهو اعادة الأعتبار لجندي وانسان مخلص الا وهو الاستاذ الفائز  فايز عبد ميخا المقال بلا سبب وبلا حجة وبلا منطق الذي كان يشغل منصب مدير ناحية القوش 
إحدى أهم النواحي  في شمالنا الحبيب .......   القوش  العزيزة الغالية ( إم القرى ) وعلى الدوام 
القرار جاء من محكمة القضاء الإداري المشكلة  بتاريخ ال23 من شهر أكتوبر لسنة 2017  لصالح المدعي  السيد فايز عبد ميخا .
الذي قدم عريضة دعوى في الثاني من شهر اب  لسنة 2017
وبعد النظر بالقضية ومن المحكمة   كان القرار 
والذي يحتوي وباختصار  على اعادة الأعتبار للسيد مدير الناحية والغاء امر اقالته حيث لم تجد المحكمة اي ادلة او براهين على ما قالت وقامت به الجهة التي استجوبته وإقالته ظلماً وتعسفاً  ولدواعي وأسباب  بعيدة عن الحقيقة وتهم ملفقة وباطلة  .

فنظرت المحكمة المختصة بالقضية والمؤلفة  من
وبرئاسة المستشار  الدكتور كريم خميس  خصباك
وعضوية المستشار الدكتورة أحلام عدنان الجابري
 والمستشار  الدكتور قيصر يحي جعفر المأذونين  بالقضاء باسم الشعب
 ووجدت عدم ثبوتية اي من التهم ضد المدير السابق لناحية القوش .

وقد أبلغت المحكمة قرارها العادل والآتي :
إلغاء قرار سحب الثقة والإقالة   ..... و المرقم 14  في السادس عشر من شهر تموز من سنة 2017  والغاء جميع  القرارات المتعلقة بهذه القضية وتحميل المدعي عليهم  (  لجنة الاستجواب )   اضافة لوضيفته الرسوم والمصاريف واتعاب محاماة وكيل المدعي .
فقد وجدت المحكمة ان إقالة مدير الناحية هو أمر مخالف للقانون وإن الاستجواب لم يثبت تحقق إحدى أسباب الإقالة
المنصوص عليها قانوناً وأنه قد تظلم من الامر .
 

وهنا نحن كنّا ولازلنا نعلم وقد كتبنا عبر هذا المنبر وغيره  ان السيد فايز عبد ميخا شخص محترم وعزيز  ويعمل باستقلالية  قل وجودها وقد أثبت بالدليل القاطع عدم تورطه باي تهمه او خيانة او استغلال المنصب .
بل عمل مع الجميع وللجميع  .
نقول مبروك  للسيد فايز ومن وقف معه   
ويحيا العدل  .
 
تحياتي
والبقية تأتي

8
أدب / انت ياسيدتي ... انت فقط ...
« في: 23:41 25/10/2017  »
أن  من   أمثالي   ياسيدتي
الجميلة عن وعده  لا ينحرف   
لكن   تجاويف  قلبه    كلما 
تبتعدين  تفضحه   وترتجف

قد  تعوّد    على   قبلاتك
وأصبح  خبيراً   محترف
ذاته    لسنوات   تناديك 
ولشفتيك أستسلم  وأعترف

لا يسهر   الا   في  عينك
ولا  يستطيع   أن  ينصرف 
فأنه  مهما  تغيبتي  شعوره 
ووعده   ثابت لا  ولن  يختلف

تنتحر الكمات في  حضورك
وتهجره   الجمل   والأحرف
أنقذيه  حرريه   ياسيدتي     
فأمواج الحب  بسفنه  تعصف

في عينيك   قلبه   قد   تنهد     
وأستسلمت  راياته   وتعكف   
تأهت جيوشه   بين  نهديك
ولم يندم  عليها  أو  يتوقف  .

---------
والبقية تأتي
جاني   
 

9
لا محالة فإما الاستقالة او الإقالة   
تحية
لا اريد أن أتدخل في شؤون البعض من قادة اليوم وبالأخص  قادة جيراننا الكرد ؟؟؟؟؟؟  ..... ولكن لحساسية الموقف واحداث الساعة   وما يجرى في شمال العراق وبالأخص في الإقليم  كان واجب ان نغطي ما يجرى
ونقول  للسيد مسعود البرازاني اترك العاطفة  وتحمل المسؤولية  ...... فقد خسرت الجولة وانتهت المعركة  فقدم الاستقالة

وقلنا  سابقاً  وكتبنا   للسيد  مسعود انك  لا تستطيع مجابهة العالم بفرض نفسك وبقوة وتعالي    وتطلب الاستفتاء وبعده  الانفصال وذلك لسبب بسيط وَهُو ان الظروف  ليست في صالحك فكان عليك الانتظار على الأقل سنتين وكذلك  فليست  لك تحالفات قوية او ارضية شعبية متماسكة مع الجيران
بل  وحتى من الكرد انفسهم ابناء جلدتك     فإن علاقتك بهم  هشة بل مفقودة

فقد كتبنا شخصياً الكثير وعبر هذا المنبر وغيره  عن عدم شجاعة السيد مسعود البرزاني وعدم قراءته الأحداث وفقدانه المصداقية في حكمه وانفراده بالقرارات المصيرية .   
فنحن كما يعلم الجميع ننحدر  من قرى نهلة ( نالا ) ولنا باع طويل ومثير وحزين مع الزيباريين والبرزانيين  وغيرهم
ونعلم كيف يفسرون ويعملون  وكتبنا لهم وكتبنا عنهم  وما زلنا  .
وبصراحة ياسيد مسعود أمامك الاستقالة والتنحي والابتعاد عن المنظر السياسي وحافظ على   أروح الناس من كل الاطياف ومن كل  المذاهب ولا تدخل في صرعات انتم ونحن في غنى عنها   . 
وذلك

كونك فشلت سياسياً في ادراة  قضية الاستفتاء والاستغناء عن العراق ولم تخطط ولم تدرس الوضع  حيث سابقت الزمن ونسيت   انك لازلت تسكن في اربيل وأربيل هي ملك غيرك واسمها الحقيقي (  أرباالو ) ام نسيت   

وايضاً انك  لا تملك مصداقية سياسية  ولا تحالفات مركزية مع ابناء المنطقة الاصلاء  فقد  همشتهم وخسرتهم  وحتى أمريكا التي  جعلتك سيداً  وكانت بجانبك حتى الامس  ترى اليوم مصلحتها مع بغداد وتريد التقارب معها وها هي تجتمع مع العبادي والملك السعودي وبحضور وزير الخارجية الامريكية ( وهذا موضوع آخر )   

فامريكا تريد بغداد لجانبها الان كي تصفي حسابتها مع ايران وهي تريد اليوم او في الوقت الحاضر عراق موحد  وهي اتفقت مع السعودية على ذلك
  وانت كان عليك أيضاً  الانتظار حتى تظهر الصورة الحقيقية لحروب المنطقة اي في سوريا والعراق     وبعدها يأتي   دورك
فقراءت الأحداث والمشهد السياسي للمنطقة والتحركات الامريكية الروسية والسعودية   مهم ومهم جداً    .   

ولكنك لم تستمع جيداً للنصيحة الامريكية التي طالبتك بالانتظار او التأجيل او التجميد حتى   تخف حروب المنطقة وتتجه الأنظار الامريكية لحل المشكلة او العقدة الإيرانية  في المنطقة  فلا بد من مواجهة إيرانية أمريكية قادمة  وهذا موضوع اخر  . 
لا ادري لماذا لم تستمع اليهم   او  قد يكون السبب من المترجمين  الذين خدعوك بالترجمة   ؟؟؟؟؟
فا هي  امريكا كما كتبنا تبحث عن مصالحها فان وقف الكرد  ضدها ولم تسمع وتطيع وتنفذ    ذهبت الى بغداد والعكس صحيح هذا لا يعني أبداً ومطلقا. ان امريكا ستتخلى عن الاكراد .
ولكن هي  ستجد غيرك  فأنصحك بالاستقالة .

وفشلت أيضاً  مع ابناء جلدتك من أكراد السليمانية وغيرهم  الذين انتظروا منك الأمانة وطالبوك بالاستقامة في الحكم  والذين غدرت بهم وعطلت البرلمان وحاربتهم ونكثت  بهم اكثر من مرة  والتاريخ  يشهد ( وهذا ليس موضوعنا الان )  حتى قالوا ان  فترة حكمك اصبحت  غير قانونية وطالبوك بالاستقالة .
لقد اصبحت محاصراً سيدي الكريم 
 وإنتهت جاذبيتك وخسرت شعبيتك   وما  عليك الا  الاستقالة ؟ 
إم انك تنوى الاستمرار في مطبات اخرى  حتى تأتيك الإقالة    . 
وقد لا تعجبك الطريقة  ؟؟؟؟؟؟
وفشلت في إقامة علاقات مثمرة وجيدة وحقيقية وشريفة مع أهل المنطقة الاصلاء ( نحن الاشوريين واخوتنا الكلدان والسريان  ) بل ذهبت  واتفقت مع  احزاب آشورية    محسوبة  علينا موجوده فقط  على الورق   وعندها كتبنا لك ولم تستمع علماً اننا كتبنا لك بنفس اللغة التي تفهما  وقلنا هولاء لا يمثلوننا  وقلنا لحضرتكم  ان تعداد هولاء الحزبيين  الاشوريين  المنخرطين معكم     اقل من عدد أفراد عائلتي .
لهذا ولأسباب كثيرة وبعضها مثيرة سوف لا نتطرق لها  هنا ...... نتمنى منك  الشجاعة وتقديم الاستقالة .
عندها سنقول لك يالك من انسان حكيم  ضحى بالكرسي وربح القلوب  لا محال  !!!!!!  واستقال  قبل  أن  يُقال .

نحن كوننا آشوريين مسيحيين وأبناء وأصل المنطقة  نتمنى لنا   ولكم   ولجيراننا الكرد  كل  الخير والامان والاستقرار  والعيش المشترك  الشريف  وحكم  وفرض  القانون وتطبيقه وعلى الجميع    وإحلال السلام  وإعطاء كلاً حقه .   
 تحياتي
والبقية تأتي
جاني 

10
بين  فترة  واُخرى
يخرج   علينا 
كاتب  عنيد  أو
رجل دين  عتيد
يدّعي    النبوّة
الكمال والعفة       
يَلْعَن  ، يكفّر   
يجرح  ، يحرج 
يهمش   البشّر
لا يروق  له  إسمنا
لا يعجبه  مظهرنا   
يتمنى أن  نختفي 
يصلي كي ننحني 
وإن  نكون مثله  عبيد   
ويقول أنه سيد  المنبر  .... الجديد 

بين مدة   .... واُخرى 
يمر  علينا  .... إنسان !!!!!
  قد يكون   خطيب   
او  يحمّل  صليب   
يدّعي  أنه   الأمير الوحيد
يمزِّق   نسيجنا
يقتل   آمالنا     
يُدمي    قلوبنا
يحرق  مشاعرنا
وبقرش  يبيعنا 
يفهم  بالتجريد 
يعمل  لغيرنا بالتأكيد 
ويكبلنا بالسلاسل .... والحديد

بين شهر ... وآخر 
يبهرنا    كاتب   
فكره    محدد   
او  يعمل  عند
بعضهم  مجند
يدعي   التجدد 
بمقالة  او  باخرى 
ينعتنا  ، يهجونا   
بلغة   غير مفهومة
وعبارات  مشحونة
 وحروف  مجنونة
بدايتها  تغريد
ونهايتها   تهديد
لأغراض  مسمومة
وبأسلوب  كله  تهديد ... ووعيد

بين سنة  .... واُخرى
يظهر فجاءة بطّل  مجنون
يدعي   التوحيد
 خبير  بالتعميد
يحارب الأمل  بالقلم   
يهددنا بالسيف والسهم
وبموتاً هادئاً  محترم 
يجني علينا  ويفرقنا
يُفْسِد   شهيتنا
ويجبرنا على الرد ..... والتصعيد 

بين فترة.  .... واُخرى
يأتي من بوجهه  تجاعيد
وصديقه  المتديّن   الزهيد   
بمقالة  او  ببقلاوة
محشوة بجرثومة التيفوئيد   
لقوميتنا خيراً  لا يريد
محسوباً  علينا
 وغيرنا  منه  يستفيد
هو  وزميله  التعيس  ..... العربيد  . 
 
.---------------------
تنويه --
العربيد = من يتشاجر مع بقية البشر

والبقية تأتي
جاني

11
سيادة الوزير هوشيار محمود  محمد الزيباري  المحترم
تحية
من خلالكم وأنت المعروف في المنطقة وعشيرتكم سكنت في نالا ( نهلة)  وهم   جيران  العشائر الاثورية  الآشورية  .
وأود ان ابداء من حيث انتهيت ولكن
قبل  كل شي نحن لسنا هنا في صدد أثارت النعرات والتذكير بالتاريخ المرير  وما مر عليكم وعلينا في الماضي
ولكن من الماضي نتعلم ونضع خطوات ونخطط  نحو الغد .
 
وكونك ياسيادة الوزير
 إنسان متعلم وكنت وزير خارجية  بلدي العراق  لعشرة سنوات وتفهم في  القانون والنظام وتهتم بالسياسة وقد تعلمت في الغرب وتعلمت في بريطانيا  ومارست الديمقراطية بل  ولمستها 
لذلك نتطلع بشغف كي تشاركنا في حل الكثير من المشاكل العالقة في القرى  والقصبات والأرضي العائدة للاثوريين الاشوريين  وإخوتي الكلدان في شمالنا الحبيب
عشيرتي وأهلي وأقاربي وأصدقائي تجدهم في كل زاوية  ووادي او سهل من ارض الآباء والاجداد في العراق عموماً وفي شمالنا خصوصاً
في وادي نهلة على سبيل المثال  الذي تشاركوننا الارض فيه  .... دخلنا وذهبنا  من محكمة الى محكمة   واكثر من مشاحنه وقمنا بمظاهرة معروفة ومشهورة وموثقة في مكاتب الامم المتحدة  وذهبنا شرقاً وصعدنا شمالاً وبالنهاية حكمت المحكمة لصالحنا
واليوم يقوم نفس الشخص وامام اعينكم ويتحداكم ويتحدى قرار المحكمة والقانون   وبعد الاستفتاء أكرر بعد الاستفتاء  ببناء حضيرة حيوانات عليها  .

وسؤالي لحضرتك سيادة الوزير  من نصدق الوعود التي أَعْطتها لنا حكومة الإقليم بأنهم  سيدافعون  عن  جميع مكونات الإقليم وسيطبقون القانون
 وقولهم  اي الحكومة انهم  يحترمون  ويحبون الاشوريين والكلدان ولا يفرقون بل وفي خطابات حكومة الإقليم  يرددون  انهم يبغون  التعاون وترطيب الاجواء والعيش المشترك  وأعطاء كلاً حقه .
أن كانت  هذا الحقيقة فلماذا لا يطبق  القانون على من يدخل أرضينا وحقولنا ومراعينا ويسلب راحتنا ويفسد الأمان والسلم الذي تنشدونه  أمام الوفود  الغربية والعربية التي تزوركم .
والأنكى من ذلك    انكم تقولون وتعدون الاخوان الاشوريين الذين يعملون معكم والذين وضعوا  القضايا الكردية قبل قضياهم القومية  كون هذا التعدي على قرانا يسبب إحراجاً قوياً لهم  أليس كذلك !!!!!!!

 لذلك ومن خلالكم نطلب المساعدة والحديث شخصياً للسيد مسعود البرزاني  كي نثق بما تقولون ونرى  ما ستفعلون   
 نطلب من سيادتكم  إيجاد حلول  مبنية على الواقع  والشرف والامانة وأنتم  اَهلها    نرجوا من حضرتكم المحترم أيصال  رسالتنا .

عسى ولعل تسمع أنت النداء   فقد كتبنا له اكثر من مرة انا وغيري ويبدو ان السيد مسعود البرزاني   لم يسمع بِنَا او بمشاكلنا  او هو أصلاً  لا يهتم ......    وهنا   قد أكون  أنا  غلطان  ولكننا  بحاجة لبرهان    .   
 
اتمنى ان أكون مخطئاً ، انه نداء أهلينا الصابرين وارجوا  ان تنقله  لحضرة  السيّد مسعود البرزاني الذي يدعي أنه 
حامي المكونات الأصيلة والمدافع الأول عن ابناء  الإقليم الذين هم أمانة  عنده  وَنَحْن شواقين ومحبين لروية تطبيق القانون  وعلى الجميع   دون تردد  او  مماطلة  او توصية . 
ودمتم .

والبقية تأتي
جاني

12
أتصل بي أحد  الأشاوس فخذلني في أفكاره   وتهجم
فقلت له  أن  من  أمثالي  يا شاطر  لا يهدّد  ولا  يتهرب 
فكتبت له ومن على شاكلته فليتقبل .
--------


منذ   متى   ياشاطر  أصبحت  كاتباً  شجاعاً
وأنت الجبان المعتوه  والمعروف أنك من الآتياس 

لا تفقه   ياسيد   الأغبياء   ولاتفهم   ولا  تتعلم
تعيش على الابتزاز والعمالة يا  خبير الأقتباس

أراك  تجادل وتحارب  أهلك  بالقلم  والرصاص       
وانت الصرصور المرذوذ المتخفي بين  الاغراس 

متى صرت  نبياً  واميراً  وحاكماً  أميناً  علينا   
وتفهم  بالصلاة   والتراتيل    وقدس  الأقداس

تباً  لمن   علمك  وتباً  لمن  شجعك على الكتابة   
وتباً  للزمن  الذي  جعلك   تشاركنا   الأعراس

في  كل   يوم   وليلة   عندك   هلوسة   وقضية   
وانت  وكل  من  يعتدي علينا  مكانهم  الأحباس
 
منذ   الصغر   وانت   محروم     مغرور   شاذ
مختل العقل سخيف  محتال لا  تشبه الأجناس

تدعي أنك الأعقل والأسمن وأنك  راعي  الخراف 
والحقيقة  أنك  مرض  عضال  وعلة  على  النَّاس 

تفهم في الدين  ولَك خبرة   بالسرقة  وألاختلاس     
والهندسة   والإعمار   والطب   وخلع  الأضراس

يالك  من فتى  جذاب  يقتدي   به   بعض  الْقَوْم 
وحقيقتك كذاب  هدمت إخوتنا  ونسفت  الأساس
 
تتكلم    بجفاء  وعنصرية   وتعالي  وبلا   أخلاق     
كأنك   الأمر  الناهي   والجلاد   وكاتم   الأنفاس

مهما  تخطط  ، تجرح   وتطعن  سوف لا  تنجح
وستبقى حجر قبيح  ولن  تكون ياقوت او  ألماس . 
 --------

والبقية تأتي
جاني

13
‏لماذا  يا ولدي  الحزين
لا تتركني ومثل   غيرك
 تهاجر

 فأنت   الوحيد  النجيب   
الباقي معي لا تقبل  أن
تغادر

فقد  تعب جسدي  وأنحل
وأنت  ‏الوحيد المصر  أن
تقامر

تعطلت  وتقطعت   أوصالي
  وأولادي  رجموني  وأغلقوا   
 المعابر

كل  الدنيا  أوطانها  بقت
الا  أنتم  فقد  أودعتموني   
المقابر

فَخِذ حقيبتك  ياوليدي   
وغادر فاخوتك قد حُمّلوا
الخناجر .

———
والبقية تأتي
جاني   
 

14
أيها الاحبة النجباء الاصلاء 
تحية
من خلال متابعتي للأخبار خلال المدة الماضية ومن التحليلات
 أحب أن اقول بل وأجزم  وأنا مسؤول عن كلامي أن امريكا هي الشجاعة وهي كانت ولازلت  المخطط والمنفذ بعد ان كانت قبلها بريطانيا وفرنسا الذين حرمونا من نعمتنا باراضينا  ومياهنا
وهنا انا  اجزم  ان امريكا قد أعطت البرزاني الضوء الأخضر
فبدون وعود وحماية  أمريكية  لا يستطيع  السيد البرزاني  ولا غيره من الكرد مع احترامي  لهم كشعب عانى وقاسي وقدم الكثير في مسيرته للحرية  والاستقلال  التحرك  خطوة واحدة في هذا المجال .

امريكا هي التي أعطته  وعداً وعهداً بحمايته وحماية نتيجة الاستفتاء وعملت معه وأعطته التزاماً  كامل   وكل هذا بالسر .

وأكرر كل هذا بالسر والخفاء ياسادة ياكرام فتذكروا بالخفاء .

امريكا الشجاعة اليوم 
سوف لا تسمح لتركيا بمحاربة  الإقليم وستهدد بغداد اذا حاولت الحركة والدخول او الاقتراب من الإقليم
نكاية بتركيا ونكاية بايران 
وأمريكا تراقب  الأحداث. وليس من المهم عندها  ان تحرك تركيا جيوشها وإيران  مدفعيتها  فهي ستحرك أساطيلها
نعم ستحدث بعض العراقيل وحرب إعلامية  وبعض المواجهات  وبعض المناوشات وتفجيرات هنا وهناك   والكثير  من التهديدات وبعض الشهداء والقليل من المناورات  وبعض التسريبات  وبعدها الكثير من المؤتمرات   
وبعدها
ستعطي   لمن هم من امثالنا (  الاخواة الأعداء )   بعض الوعود بواسطة  كردية  وتصاريح مغشوشة غير مفهومة   وضمانات شرقية  !!! غير ملموسة  .
وذلك مكافأة لنا  لأننا عملنا معاْ واجتهدنا وتعضدنا !!!!!!  في مسيرتنا الخاوية
وهي لا تهتم لأنناعلى هذا المذلة قد تعودنا  !!!!

ثم سنرى  امريكا تقوم بإنزال جيوشها وخبراءها  في المنطقة عند الحاجة  بحجة المحافظة على الديقراطية الكردية العتيدة !!!!!  والأمن والاستقرار والحليف الصغير القديم  والمولود الجديد المدعو  ( كردستان  ) . 

وهي بهذا  تعطي درساً لتركيا بسبب مشاكلها مع حلفاءها بالمنطقة   وستخفف من محاولات تركيا بالتدخل بامور المنطقة  وكبح  اندفاعها  وإرجاعها الى حجمها الطبيعي

وأمريكا ايضاْ  تعلم ان بغداد قد سقطت وذهبت للحضن الإيراني  بسبب  تعفن وعدم تخطيط الادارة الامريكية السابقة ومهما تفعل امريكا فبغداد قد ذهبت واستقرت  وأصبحت حصة إيرانية   بلا رجعه . 

وَنَحْن   سنبقى نَحْن نعود الى مهتراتنا  ونزاعاتنا وغيرنا يستفاد ويسرق احلامنا
اذن من أعلاه نرى ان على  امريكا  رعاية مصالحها فهي لم تعطي كل تلك الأسلحة والخبراء والجيش والجنود ولم تهدر كل تلك الأموال من اجل عيون الكرد بل كي تكون لها موقع  قدم وتفرض على الجميع شروطها 
فان غضبت من بغداد حركت  الاكراد
وان عصى الكرد يوماْ حركت بغداد
وإن غضبت  تركيا حركت اربيل وبغداد
والعكس صحيح .

فالدهر يومان ياصاحبي  يوماً عليك ويوماً !!!!!!!!! عليك
 

هذا هو تحليلي البسيط  للأحداث
اذن هنالك جهة قوية وقوية جداً وشجاعة  تدفع بالمستر الجديد   مسعود   البرزاني كي يكون فارساً كردياً بحماية أمريكية   والاستمرار  وعدم التوقف  والاندفاع   .

فالدهر يومان ياخواتي الأعداء  دهراً علينا !!!!  ودهراً ......... ؟؟؟؟   

هذا هو رأيى 
تحياتي
والبقية  تأتي
جاني   

15
ايها الأحبة
تحية ومحبة
مثلما  قلت انني ساكتب حتى يوم الاستفتاء  وليسمع الجار وحاكم الدار  وقبل  ان يأتي على الجميع الدمار
ولن أتوقف حتى تتوقف المعاناة .   

هذا فيديو مدته دقيقة وسبعة وعشرين ثانية 
لفتاة اشورية  تطالب وتدافع عن حقها في الحياة
الفيديو  في نهاية المقال  .

والسؤال : 
ماذا نقول لهذا الصبية بربكم   وكيف نتركها ؟

وهي تحاور وتشارك وتنادي وتطالب بحقها في الحياة وعلى تراب أجدادها
وهذا حقها وحقنا . 
فهل نحفر لها ولمن معها مقابر  جماعية  او فردية مثل  ما عملت الحكومات  المارقة التي حكمت  العراق في السابق 
ام نتحاور ونسمع منها  ونتحاور مع من معها ونجد حلول لمعاناتها ومعاناة جيل واجيال من امثالها الشرفاء  الأصلاء.     

لو أردنا السلم والسلام علينا حل العقد وترطيب الاجواء والعودة للحوار وبدون استعلاء ونبذ الكبرياء
 والاستماع لاهل الأرض  والدار والجار
قبل الاستماع  للغريب البعيد الاتي من خلف البحار 
 والذي بسبب عدم  اتفاقنا    هو أيضاً قد أحتار 
 
ليسمع جيراننا الكرد  وبلا رتوش او تشويش او خدوش او تهميش لنا ويتقربون منا
 فنحن أفضل  حليف وأرقى الاصدقاء  وأحن الناس     
نعم أفضل  حليف وصديق  للجميع  وذلك لأننا أهل  المنطقة وزهرها ،  ينبوعها ، حنطتها  وياقوتها     
وقبل ان تبحثوا عن حلفاء وأصدقاء  بعدين  ومن وراء الحدود 
فنحن هنا ونعيش في هذه السهول ونعرف  كل التلال  ونعرف اسماء كل الجبال والقرى والقصبات والأنهار   
  ونعرفكم  وتعرفونا   

فمهما عملتم ومهما حاولتم  فلا بد  أن  تحاورونا وتسمعون منا وبالنهاية
  انتم  ستنصفون  انفسكم   وتنصفونا
تعالوا إلينا  ايها الجيران الكرد وبخاصةً السيد مسعود البرزاني  واستمعوا  لدقات قلوبنا ،  مشاعرنا ومطالبنا             
ولا تنسفون أنفسكم بأعمالكم  وتنسفونا

وليسمع  من يحكم العراق ممثل  بالسيد  حيدر العبادي   أيضاً وماذا تقول  لهذا الصبية وغيرها التي تؤمن باشوريتها وبحريتها وبحقوقها المشروعة وتفتخر بعقيدتها  وبالحياة الحرة  الكريمة 

على حكومة العراق ايها السادة  أن ترعى وتحمي  كل إنسان كي تكون حكومة محترمة   على مستوى العالم وتنال ثقة الجميع مثلما هي تقول وتنادي   .
  فارجوا من بغداد واربيل الاصغاء  والانتباه 
قبل  فوت الأوان  وفلتان  من  الجميع   الأمان .

فتصور  ايها السادة الكرام من عرب واكراد   وهذا تصوري ورأي 
عراق  بلا اشوريها كلدانها وسريانها يبدو   وكأنها   إم  حزينة   ترملت ، فقدت توازنها  وانحرمت من أولادها النجباء  وانقطع شريانها  واقتربت ساعتها .   
   
وهذا الرابط 
والبقية تأتي
جاني 
https://m.youtube.com/watch?v=4_F4Vq-AoR0

16
أبها الاحبة
حتى  يوم  الاستفتاء ان تم او تأجل لايهمني لكنني  سأكتب  وأنادي وأصرخ وأدافع عن  ما أؤمن به وعليه عشت وتربيت .
من  يعارضني   لأيهم
ومن يفهمني هو الأهم  .
 
وأقول 
نحن لسنا للبيع  .... فاسمحونا  !!!!

الْيَوْمَ  استفتاء  وغداً  فتوى  وبعدها  فتنة  واستدعاء 
فمن  خيراتكم  العجيبة  النجيبة   نرجوا  أن تحرمونا 

نحن  لسنا عرباً  أو  أكراد  ولا  غرباء ، آشوريين  كنّا
 وسنبقى شامخين  لا ننحني  ولا  نختفي  فا سمحونا 

ما  يوماً  تمادينا  ولا على الجار وأهل الدار   تعدينا 
للسلام   والمحبة  والتعايش  نحن   ندعوا   فأفهمونا

نحن  وأنتم  في تجربة  وعلى مفترق طريق  وبمشكلة 
فإما   أن  نتعاون   معاً   ونبقى   أحراراً  او  تتركونا

هنا ً يرقد   أبي  وفِي  نالا   حارب   وأستشهد  جدي
وهذا   صليب  أمي  من  القوش  فانتبهوا   وأسمعونا

كتبنا  لكم  وجلبنا   شهود منكم   وأدلة   وسامحناكم
فاحترموا  الجيرة  والقانون  بل   تيقضوا   وأحترمونا 

نعم  قد تخاذل  بَعضُنَا   ونعم  قد قل  عددنا  وأنزوينا   
لكن الدهر  يومان يابشر ، يدور عليكم  وعلينا  فأعذرونا  .

والبقية تاتي
جاني

17
 
ضاع  وأنكمش وفقد  عقله  وطني   العراق بين  مناوشات  وأحلام   أربيل
 وبغداد   
 وأصبح  مشلول  معاق غير  خلاق بحكومته  العجيبة  الغريبة  ومنافسيهم 
الأكراد 
بقينا  نحن  المسيحيون الأصلاء  محرومين ، متروكين خلف  الباب  مكبلين
بالأصفاد 
لا بغداد  تحمينا  ولا تحب  أن تأوينا  ولا يرضا  بنا جيراننا  الجدد   الكرد   
الأنداد 

 قد أنفرط ، أنقسم ، تهجر وأندثر   أهلك ياعراق  وباعوك مع دجلة  والفرات
للجلاد   
بغداد مجروحة   وأربيل  مشحونة  والجميع  بانتظار  رصاصة  الرحمة  من   
الصياد   
غدروا بك  وذبحوك  ياعراق  أفرغوك ،  سرقوك  وأهانوك  وجلبوا  لك الأمراض
والأحقاد     

هددونا  وطردونا  ففرغت البيوت والساحات من عطرنا الجذاب الأنيق العالي   
الأمجاد
فكيف  تتنفس وتعيش  وتبقى عالي خفاق ياعراق  فبدوننا  لا طعم  ولا معنى 
للأعياد   
سيبقى العراق معاق  بدوننا  لا زرع  ينبت به  ولا سنبل  وستنتحر  الأغاني 
والانشاد 

لا حياة ولا أمل به بعد أن أفترق  الإخوة  الرفاق  وأشتروا   وحملوا الأسلحة   
والعتاد
بغداد تشتكي وأربيل تستفتي على أرضنا ونحن بقينا رقماً ولقماً  فقط  عند
التعداد   
قد تفرقت الجموع  وهربت وانطفأت الشموع  وأنتهى الاتفاق بعد أن  ذبحوا 
الفؤاد   

 من قتلك ونهبك  بالتأكيد لسنا نَحْن  بل بقينا مسالمين شرفاء ولم  نسلم  من
 الإنتقاد 
ستبكي علينا نحن المسيحيون  ياعراق  وتبقى  بحسرة  وستنوح   وستفتقدنا 
اَي أفتقاد 
ستبحث وتتمنى ولن تجد مثلنا لاننا تعذبنا   وأنجرحنا  والمجروح  على الجرح 
يعتاد
-----------
والبقية تاتي
جاني 
Sep-13-2017

18
أدب / نعم أنا ياليلى ...... -1-
« في: 01:02 13/09/2017  »
نعم  أنا يا  ليلى ...   
من علمك الكثير
وصنع معك المثير
وشرح   لك  فن
إستخدام التعابير
 وطرق   التقبيل
 دون ملل أو  تأخير ....

 نعم أنا  يا ليلى .....
من فسر لك  لغة
الحمّام  والعصافير   
دون  خداع  أو تزوير
ووصف لك  حال
الجسد  بعد التحرير
 يوم كنت  مبتدأة
صغيرة   ، مراهقة
دون تأثير  او تغير
من الدرس الأول
وحتى  الأخير ........


والبقية تأتي
جاني
Sep-11- 2017

19
هذه بعضاً من كتاباتي التي لم أنشرها ولكن بعد تشجيع الاحبة والاصدقاء والأقارب قررت المضى في أهداها للجميع عسى ان تروق لكم

 الى امرأة   مراهقة
----------

أنكريني   
يامراهقة  أكثر 
ابعديني عنك أكثر
دعيني  بشوقاً  أتحسر     
فأنا قليلاً ما أتذكر
فقد أصبحت في
الخمسين  ويبدو
 شكلي   أكبر
شعري لونه قد تغير 
وقلبي لم يتعافى بَعْد
 من مخالبك  ولم يتحرر
وجروحي وشجوني  لازالت
أسرى  لقبلاتك  لا  تتذمر
وذاتي  لجمال  عينيك
قد أستسلم   قد تأسر
أبعديني ، أطرديني
أحرقيني  ، أنكريني
فأنا في  عذاب  ، في خطر
عاشق في  الخمسين
سجين   لا يتحرر
مجنون   لا يتكرر  . 
 
  -------

والبقية تاتي
جاني
8-28-2017

20
أدب / فقط وحصرياً ..... لحبيبتي
« في: 23:51 22/08/2017  »
كلمات  لرفيقة العُمر ... حبيبتي
 

أن  كأن الحب      ... جنون
فأنا يا  سيدتي  أول  وأخطر وأشطر
  زبون

أن  كأن  الحب   ثقافة   وفنون 
فأنا من شفتيك  مزجت  حروف  الجر 
والسكون

أن كأن  الحب  ...   مسرحية
فأنت  ليلى وأنا  قيس المحروق  المجروح 
المجنون   

أن  كأن  العشق  ...  كتاب
فأنا غلافه وأنت القضية واللب والفكر
والمضمون

أن  كأن  الحب  .... سجون
فليكن  حقاً استشهادي غرقاً  في هذه 
العيون 
 

وإن  كأن  الحب  ... شجرة 
فأنا جذورها   وأنتي الثمرة  وغصن
 الزيتون 

لو   كأن   الحب .....ثورة
فأنا الثائر والسارية  وأنت  الراية   
والقانون  .

والبقية تأتي
جاني 

21
لذكرى  شهداء  سميل   الأبرار  ولكل  شهداء  أمتي الابطال الذين ضحوا بارواحهم  كي نعيش  ونحيا  .
ولذكرى ابن  خالتي الشهيد الخالد البطل  سنخيرو
الذي استشهد دفاعاً عن البلدة في زمن الطاغية المقبور .

كتبت  قصة  هذه القرية  وما جرى لها في السابع من شهر اب  من عام 1933 ...  وكيف اغتالوها ...   ولم تمت  ولن تختفي ولن تنتهي  .   

------------

في  قرية  سميل  الوديعة  الجميلة   حدثت  مجزرة  كبيرة   
وكان قبلها  وبعدها مذابح  بحقنا غربية  التخطيط  شرقية     
الإنتاج

 قالوا  لأهلها   يومها... أخرجوا ،  اطمئنوا   فأنتم   بأمان
فنحن   هنا   لنحيمكم  ....  نتعاون   ونتحاور  فلا  داعي 
للاحتجاج 

حاصروهم ، أجبروهم  ، خدعوهم ، هددوهم  ثم  سرقوهم         
وبعدها  نكلوا  بهم   وبأطفالهم     بأقذر  جريمة   واسواء
إخراج     

بعضهم  من   يومها   أصبح   مجنون  ، مذهول  ،  مفقود 
والبعض  ... مسحوق ، مذبوح ،  مقطوع  الرأس ،  متروك 
بلا  إحراج   

جُنُود ، رصاص   ومدافع  ،  إعدامات   صورية   ومشانق   
وجثث  نساء مبتورة  ،  أطفال  وشيوخ   مسحوله   متروكة
خلف السياج 

 في  غياب  رجال   وشباب   القرية ..  المقاتلين   الاشاوس     
نهش  الجيش  بهم   ... وأعلنوا   الإنتصار  العظيم   وبدأو 
بالابتهاج

من   خوفهم ،   جبنهم   وعجزهم   ،  عنصريتهم    وجنونهم
أحرقوا  القرية  وما حولها  بعد أن  نهبوها  وسرقوا  الخِراف 
 والدجاج

أخذوهم   كأسرى    وغنائم   عند    مركز    شرطة    القرية
مقيدي  الأيدي والارجل  وقتلوهم   رمياً  وسحقاً   أفواج  بعد
أفواج

يا  لها  مَن  همجيّة   ووحشية  ويالها  من  خطة   مسمومه 
جيش جرّار  وبكامل العتاد ...  يغزو  قريه   ويعدم  المسكين   
المحتاج   

هكذا  ياأخوتي ..  باعونا وأغتالونا  ، أصطادونا   وأحرقونا       
في السابع  من  شهر  أب  حسب  الخطة المرسومة  وحسب   
المنهاج

---------

والبقية تأتي
جاني 

22
بينما كنت أسير في دروب  القرية سمعت صراخاً سمعت اصواتاً
نساء تصرخ  ، أطفال تبكي  اجساد تنزف  ، دماء تجري  أصوات مدافع ورصاص لا يتوقف  ولا ينتهي
فتوجهت  نحو  مقابر القرية وهنالك شاهدت ورقة ممزقة عليها صورة ولها قضية  وبالدعاء والدماء  ملطخة 
يبدو   انها  لفتاة  صغيرة  تناجي   الشّهيد ( الرمز )    وتبكي وتشتكي  له من الزمن   بعد  أستشهاده  وما لهم حصل  وما بهم حل  .
----------------
وفيها تقول : 

سيدي  الشّهيد  ... أتوسل  إليك ساعدنا     
وأنقذنا 

ففي  ذكراك  الحزينة   من  كل   عام
قد  تفاخرنا !!!
على قميصك   الأخير  وانت   شَهِيد     
قد تنازعنا  !!!
أما  أهلك ،  إرشاداتك   وتضحياتك       
فقد نسينا  !!!   

سيّدي الشّهيد ....  أيها  الحبيب   
 سامحنا

أمام   قبرك  وبلا  خجل  لساعات  وأيام
ولسنوات  تلاسنا  !!!     
لا نحل ولا نربط ولا احد بِنَا  يعترف  ولا يوجد
من يجمعنا  !!!

 لثقافة حقد  وسخافة   وسذاجة  نصفق 
كلما إجتمعنا
تنتحر الكلمات   وتبكي الجُمل   و المفردات
كلما تحاورنا
تصور أيها  الرفيق  الشّهيد كم  تغيرنا     
وكم  تقدمنا   !!!         

قادتنا متناحرين ، بعضهم متخاذلين وبعضهم ...!!!!! 
هكذا  تعودنا   ؟؟؟
على مؤتمرات  تخاصمنا  وعلى اسماءنا  تصارعنا 
وفي وجوه  بَعضُنَا بصقنا
خطوط اتصالاتنا مقطوعة  وأرجلنا  وأيدينا مربوطة
والدرب  ضيعنا

سيدي الشّهيد  ....  أرجوك  لا تحزن  بل     
 سامحنا 

أصبحنا  كما  علمتنا !!!  نتناقش  بالحِجَارَة  !! 
نتنافس     بحقارة    !! نتصافح    بمرارة     !!
نسينا الخُلق  والآدب   وذبحنا بافعالنا  الحضارة

أليس  هذا  هو عهدنا  لك  يوم  أعدموك ، أغتلوك
  وما عليه اتفقنا !!! 
إم  أنا   مجنونة    ياقوم  ..  فعلى   ماذا    إذن   
قد   تواعدنا ؟ 
ولماذا ناضلنا  وقاسينا   وعلى  ماذا   يا رفاق
 قد  أقسمنا  !!!     
ولماذا  ضحوا  أحبابنا، أجدادنا   وأستشهد   رفاقنا   
من أجلنا ؟
   
ياسيدي الشّهيد   ... الماجد الوحيد
سامحنا   

هذه  هي اليوم صورتنا وحقيقتنا   
وهذا هو مشهدنا !!
خادمين  مطيعين  نعمل  ونجتهد
 لغيرنا
عنيدين ، متكبرين  ،  قاسيين على
بَعضُنَا   
فتباً لمن نسوا  دموعكم ،   دماءكم   وجراحكم 
وتباً  علينا ..

فقد غدرنا بك  يا سيدي ...  أرجوك  ،  أتوسل
سامحنا . 
--------------

من سميل المجزرة  وقبلها وبعدها  لازلنا كل يوم  نستشهد
ولكن المرعب  أننا بأفعالنا وأفكارنا هكذا   عن قضيتنا نبتعد .
 
الرحمة على أرواح  شهداءنا أينما سقطوا 
في كل زمان وفي  اي  مكان  وعنا رحلوا 
أمين  .
 
والبقية تأتي
جاني   
 

23
أخوتي الاحبة
سلام ومحبة
في الثالث والعشرين من شهر حزيران من عام 2017 حضرت احتفالية اهلي قرية منكيش الأحبة بمناسبة أحالة  الاب الفاضل دَاوُدَ بفرو للتقاعد .
ومنكيش والمنكيشيين ليسوا بغرباء عني  وليسوا بغرباء عن الوطن الأم بل هم وقريتهم العزيزة  وأهلها  الأفاضل الطيبين  جزء لا يتجزاء  من شمالنا الحبيب البديع البعيد 
وجزء من السمفونية والموزايك الوطني العراقي العتيد .

اقول  هذا كي اكتب عن ليلة منكيش في ديترويت
ولكن قبل ابداء ببعض الملاحظات ارجوا  من القرّاء ان يعلموا أنني لست  من منكيش  ولكنني ضيفاً عليهم فلا يعتبرونني دخيلاً او غريباً عنهم بملاحظاتي   

فانا من نهله  ( نالا )  محب  وعاشق وصديق لاهل وابناء قرية منكيش  بل  ولكل قرىة  أو بيت يعيش او عاش عليها اجدادنا  ولكل قطرة ماء منها ولكل بذرة ونبته فيها ولكل   ذرة تراب من أرضيها   .
اقول هذا كي يتقبل الجميع ما سأقوله هنا وغايتي هي  الارتقاء بهكذا مناسبات تاريخية  او اجتماعية او اخوية  نحو الأفضل والأحسن .


حضرنا الاحتفال الجميل وسهرنا  وقضينا    ليلية منكيشية  في ديترويت وبامتياز
كان الإخوة المنسقين او المعنيين بالاحتفال وعلى رأسهم الاخ أنطوان الصنا المحترم وبقية المعنيين  وهنا أنا  لم احفظ كل أسماءهم فقد كانوا   مثل خلية النحل يستقبلون هذا ويرحبون بذاك وهم امام الباب الخارجي للقاعة
وهذا شي جميل ارتحت له وتقبلته حيث الجميع يستقبلك  بأبتسامة  ووسامة   .

توقيت الحفل كان مناسباً  بل ومناسباً جداً حيث كان يوم الجمعة  وبعده عطلة نهاية الأسبوع
والجو جميل وصيفي  ممتع

الحضور كان مميزاً وكان القادمين من  مدن تورنتوا وهاملتون وونزر وغيرها  في كندا   وشيكاغو وديترويت وغيرها  من مدن امريكا  حسب  ما اعلموني   القائمين على الاحتفال .
ولكنني  اعلم  واعرف   ان اعددنا وخاصة ابناء منكيش  وقرى صبنا هنا في ديترويت او ونزر كندا التي لا تبعد كثيراً عن ديتروت حيث خدم الاب الفاضل دَاوُدَ بفرو   اكثر من هذا بكثير !!!!!!!   
وهنا أضع  علامة استفهام وتعجب    ؟؟؟؟؟ !!!!     
فهذا الانسان والأب الفاضل خدمنا لخمسين سنة فكان الواجب ان نخدمه ليوم  واحد ؟؟؟؟؟،

القاعة كانت في وسَط بل وفي قلب سكن الجالية فالميل الرابع عشر وتقاطع رأين  هو موقع قريب على خطوط الشوارع الرئيسة  وقريبة من شوراع الخط السريع  في  ولاية مشيكان وهذه الخطوط  السريعة  العملاقة ترتبط مباشرةً بكندا .
عريف الحفل كان الشاعر الاخ حنا شمعون وقد اجتهد وعمل وقدم برنامجاً جيداً  ورحب   بالحضور بأدب وجمالية مع بعض الكلمات الأنيقة  المنتقاة عن المتكلم   او المتحدث في الحفل فشكراً له .

داخل القاعة كان التنسيق واضح بين المعنيين بالحفل ويرحبون بالجميع  وكان الاخ الدكتور جورج مرقس والأخ الدكتور عبدالله رابي قمة في الأدب والخلق والاحترام تحدثنا وتحاورنا وأخذنا الصور  وتعرفنا عليهم واقتربنا اكثر منهم  . 
   
لكن رغم هذا اعتقد كان هنالك فجوه إعلامية بسيطة  حيث حصل انه بعد  فترة  وانا اتسوق تقدم مني بعض الاصدقاء
المعروفين  وهم من قرى صبنا وبالذات  ارادن
وقالوا  لي  : سمعنا انك كنت في الاحتفالية
فقلت : نعم واين كُنتُم أنتم يا شباب
فقالوا : لم نسمع ولم نعلم بهذه المناسبة ؟
فهنا قلت اعتقد كان يوجد فجوة إعلامية ولا ادري هل استغلينا  الإذاعة المسموعة  هنا في ديترويت ووضعنا اعلان وهو بلا ثمن وخاصة في بعض البرنامج المقدمة على الهواء لبعض الإخوة  ... لا ادري .
ام اعتمدنا على الفيسبوك  فان كان هذا صحيحاً فمعظم من يعرفون الأب دَاوُدَ بفرو هم من جيل السبعينيات والثمانينيات وهولاء قسماً كبيراً منهم لا يهتم بالفيسبوك .

اعتقد لا زال الكثير  من جاليتنا هنا في ديترويت يسمع الإذاعة  ( الراديو ) والذي يبث لساعات طويلة ويومياً والكثير من هذه البرامج  يسمح بتقديم اعلان على الهواء مباشرةً وبلا مقابل اتمنى في المستقبل استغلال الراديو  .

والشي الآخر الذي لم افهمه هو عدم تواجد مصور فيديو ولهكذا  مناسبة تاريخية اجتماعية  ولكي تبقى ذكرى لنا جميعاً تعتز بها ونقدمها هدية  للمحتفى به .

شخصياً لقد استمتعت  وقضيت ليلة جميلة مع الاحبة والأعزاء  أهالي  منكيش وضيوفها وأصدقاءها
وتعرفت على الكثير منهم   وحقاً كانت ...... ليلة منكيش في ديترويت .

تحياتي للجميع وارجوا الأخذ والاعتناء بالناحية الإعلانية فالإعلام اليوم هو سيد الحاجة وهو وسيلة سهله لايصال الرسالة او الدعوة  للجميع   .
والتصوير والفيديو هو وثيقة وذكرى بديعة  .
شكراً لجاري العزيز سامي يوسف على الدعوة الكريمة  .

قلت هذا على أمل اللقاء  متمنياً لأستاذي الاب دَاوُدَ بفرو كل الود والبركة 
ولا اخواني أهل منكيش كل الخير والمحبة .   
 وكل من حضر او تغيب  الأمان والصحة .

تحياتي
والبقية تأتي
جاني

24
أيها الأحبة أينما كُنتُم

سلام الرب معكم

ببالغ  من الأسى  والألم  تلقينا خبر استشهاد الدكتور  المهندس  إلياس كيوركيس  إسحق عميد كلية الهندسة الزراعية السورية السابق وهو من أهالي تل  شميرام  ( القرى الاشورية ) في الخابور السوري  ومن مواليد 1959 ...   رحمه الرب . 
وذلك بعد انقطاع الأخبار عنه  بعد حادثة  الاختطاف في العشرين من شهر تموز الحالي

والدكتور  المهندس الشهيد  إلياس اسحق هو شقيق الشاعر الاشوري المحترم البديع المغترب في كندا  الأخ المهندس   الكهربائي فهد إسحق .

وستقام الصلوات على روح الشهيد الفقيد في كنسية مريم العذراء في  مدينة شيكاغو / ولاية إلينوي الامريكية

لقد تعرض أهلنا في الخابور والحسكة والقرى الاشورية الغالية للكثير من المعاناة والتهجير والارهاب المنظم من قبل  بعض العصابات السورية والارهاب الداعشي المقيت ومن بعض الحشرات والحيوانات   الأجنبية العابرة للحدود السورية والتي تسببت في خراب اجمل بقعة في سوريا والمنطقة الا هي  قرى الاشوريين في الخابور التي عشت عمراً وسنين فيها وكانت احلى أيام الشباب وكان لنا فيها أحلى  الأوقات ولنا فِيهَا  أوفى الاصدقاء  وأرقى الأقارب .

 تعازينا لأهل الشّهيد وأقاربه في الخابور السوري العزيز

وتعازينا لأخونا وحبيبنا وصديقنا  الشاعر فهد إسحق وعائلته 

عسى الرب ان يصبركم ويحميكم ويحفظكم .

وهذا هو الخبر كما نقله  المرصد الاشوري لحقوق الانسان في مدينة الحسكة السورية .

المرصد الاشوري :

 علم مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في مدينة الحسكة السورية بقيام مجموعة إرهابية مجهولة الهوية باغتيال الأكاديمي الآشوري د. الياس كفاركيس اسحاق عميد كلية الهندسة الزراعية السابق في جامعة الفرات الحكومية في مدينة الحسكة، بعد ثلاثة ايام من اختطافه.

هذا وقد افاد مراقبو المرصد الآشوري بانه تم العثور مساء يوم امس السبت المصادف في 22 تموز / يوليو 2017 على الطريق الواصل بين مدينة الحسكة وبلدة تلّ تمر الآشورية، على جثة يعتقد أنها للاكاديمي الآشوري اسحاق المختطف وسط ظروف غامضة منذ يوم الخميس الفائت المصادف في 20 تموز / يوليو الجاري، وقد تم نقلها إلى المشفى الوطني في مدينة الحسكة، وبعد التعرف على الجثة تبين انها تعود للاكاديمي الآشوري د. الياس اسحاق، الذي كان قد توفي جراء اطلاق النار على الرأس مباشرة.

 إننا في المرصد الآشوري لحقوق لإنسان وبينما نستنكر هذه الجريمة النكراء التي اودت بحياة الاكاديمي الآشوري د. الياس كيفاركيس اسحاق، فإننا نحمل الحكومة السورية ومليشيات الإدارة الكردية التي تتقاسم السيطرة على مدينة الحسكة مسؤولية هذا الجريمة النكراء، ونطالبهم بالكشف الفوري عن الجناة وتقديمهم للعدالة، وخصوصاً وان جريمة من هذا النوع تعتبر استهداف مباشر للمكون الآشوري / المسيحي في سوريا، والذي يتعرض ومنذ سنوات لعمليات تستهدف وجوده، وتحاول اقتلاعه من اراضيه التاريخية.



تعازينا القلبية

والبقية تأتي

جاني

25
قد تجمع  ضدّنا  مره  أخرى أولاد الخديعة  والشتيمة     
والفتنه 
والدجل والنفاق  واللَّيْل  ومن  انخدعوا  معهم   وتاهوا
في الظلمه 
البارحة خطفوا  عمداً  الحبيبة  عنكاوا   وقبلها  أرادوا 
سرقة  نهله
واليوم  يحاربون إم  الْقُرَى  الصامده  وزينتها  القوش 
هذا الزهره
يقولون  أن   فارسها   الأول   وحاميها   فايز   فاسد
تصورو البدعه ؟
يا  أيها  الأغبياء  أولاد   الاغبياء  على   من   تمررون
هذه الخدعه
أخجلوا  فإن القوش  برجالها  ونساءها   أشرف  منكم
 مليون مره
وإغسلوا وجوهكم  وكروشكم  بالطين  وليس  بالصابون   
فأنتم في ورطه
وقولوا  لمن  يخدم  ويتعاون معكم ستضربون كل  يوم   
على القفه
تباً لكم  يافاسدين ، يا أولاد  الليل   والعار فان القوش
عليكم صعبه   
لعمري  أنتم  جهلاء  ومعاونيكم  جبناء  اعتقدتم   أنكم 
ستحاكموننا وعلى غفله   
فهولاء ابناء توما توماس وأهلها  هل نسيتم  إم   تريدون
أثارة ضجه   .

------------
والبقية تأتي
جاني     

26
أيها  الأحبة
تحية ومحبة
أولاً
قبل كل شي اقول للأب الفاضل العزيز دَاوُدَ بفرو تهانينا وتمنياتنا القلبية لكم بالصحة والسعادة والموفقية فقد خدمتم وكافحتم ، بنيتم واجتهدتم .
مبروك لك التقاعد وعسى الرب الذي  رعاك  يرعانا والذي أغناك يغنينا  والذي  أنقذك ينقذنا   ياطيب  القلب  يا راعينا .

وثانياً 
لأهل  ومحبي منكيش اقول كنت أودّ كتابة لوحات وذكريات وحقائق تاريخية عن قريتكم منكيش ولكن أهل منكيش أولى مني في الكتابة عن قريتهم العزيزة .
 ولهذا سأترك الكتابة عن منكيش وموقعها وتاريخها وأهلها وكنائسها ومحلاتها وشوارعها وذكرياتها وجيرانها لاهلها الكرام .
هذا لا يعني أنني لا اعرف من هي منكيش واين تقع على الخارطة ومن كانت واين أصبحت ومن يسكنها ومن هم اَهلها. ومن هم أصدقاءها وكم ناضلت وكافحت وبقت منكيش  على الرغم منما مر عليها  صامدة في تاريخها  ولم تجف  أرضها ولم يتخلى اَهلها عنها .
ثالثاً
في الثالث  والعشرين من شهر حزيران المنصرم 2017  حضرت إحتفال  أقامه أهالي قرية منكيش  على شرف الأب دَاوُدَ بفرو بمناسبة  تقاعده من  الخدمة الكنسية وتقاعده جاء  بعد خمسين سنة في ارساء ونشر وتعليم وبناء وخدمة أهل  منكيش وضواحيها وخدماته في بغداد للجميع   وللكنيسة الكلدانية  .
وأنا لي اكثر من قصة وذكرى مع الأب دَاوُدَ بفرو منذ سبعينيات القرن الماضي وحتى يومنا .
ولكم القصة وكيف بدأت واين انتهت ولماذا استمرت .
 
كان من السعادة والفرحة   تواجد الأب دَاوُدَ بفرو في متوسطة صنعاء  والإعدادية الشرقية اللتان كنت طالباً فيهما  حيث كان الجميع يحبه ويحترمه ويعتز به وكان له معنا ذكريات.
فقد علمنا تعاليم الدين واللغة الفرنسية  وركز فينا المسيحية وأخلاقها وطبيعتها وجعلنا محبين للحياة واللغة الفرنسة الجديدة علينا وقتها

  وكان خير معين لنا في نصائحه الانسانية والدينية واللغوية
 ولا  ينسى كل من كان معه من طلابه    ذلك أبداً  وخير دليل على كلامي ان اكثرية طلابه تخرجو من الكليات والمعاهد العراقية وأصبحوا أطباء ومهندسين وخبراء فنيين ومدرسين وأستاذة جامعات ورياضيين بارزين وغيرها .

كنت وقتها مولع بل مجنون  مثل كل الشباب العراقي  بكرة القدم حيث كنت في فريق  منتخب المدرسة الابتدائية ومنتخب  المتوسطة ومنتخب الإعدادية ومنتخب معهد التكنلوجيا ومنتخب  المعاهد العراقية  والنادي الاثوري الرياضي الفائز  ببطولة الدرجة الثالثة  لعموم العراق   .

 وتم استدعاءي لنادي الصناعة للشباب  وتمرنت  معم مرتين ولكن ظروفي تغيرت  وقتها  بوفاة والدي   وأصبحت المعيل  الوحيد لعائلتي فتركت كرة القدم واتجهت للكتابة .

 قلت هذا عن الرياضة كي اقودكم الى قصة حصلت لي مع الأب دَاوُدَ بفرو
كانت جدتي المرحومة  خنا أنويا هي المحرك و صاحبة الامر والنهي  والحكمة في بيتنا من جهة الاتصاق والذهاب الى الكنيسة  وهي كانت  من تحكم في بيتنا  وقتها وكان لها الكلمة والسلطة في التعاليم الدينية وكنّا أناواخي الاكبر مني جوني يلدا خوشابا في الفرق الرياضية 
وعندما كنّا نقول لها أن لنا  مباراة كرة القدم الساعة الخامسة عصراً كانت تغضب جداً لان الوقت يتعارض مع أوقات كنيسة مار توما الرسول الشرقية الآشورية القديمة   أو ما عوديشو الآشورية حيث يتواجد  اصدقاءنا

ولكنها كانت ترضى بالنهاية عندما كان نذهب في اليوم التالي ونأخذ حصص إضافية .
وعندما كانت لنا مبارايات ودورات صيفية كروية في النعيرية كانت تقول  حسناً اذهبوا الى كنيسة الأب دَاوُدَ بفرو  فانه اب جليل وانسان بديع أو الى كنيسة مريم العذراء الآشورية   

فكنا نسألها : يا جدتي   كنيسة  دَاوُدَ بفرو ولكننا نعرف ان الكنائس تسمى بأسماء القديسين
((وقتها في السبعينيات  كانت الكنيسة عبارة عن بيت صغير
ثم اجتهد الأب دَاوُدَ بفرو واشترى البيت المجاور الملاصق وتم تحويره وبناء كنيسة جميلة في بداية الثمانينيّات  وسميت بكنيسة مار توما الرسول ))   

فكانت  تجيب : الكنيسة  لا اعرف اسمها الان   ولكنني اعرف راعيها  صاحب العيون الزرق الأب دَاوُدَ بفرو اذهبوا قبل المباراة  صلوا  ثم العبوا .
وكان اخي يقول : نعم  جدتي كنيسة الأب صاحب العيون الزرق  نحن نعرفه  ( كنّا نقول هذا كي تسمح لنا للذهاب الى منطقة النعرية  ) حيث يلتقي جميع محبي وعشاق الكرة  هنالك .

تطورت الأحداث رحلت جدتي  وجاءت الحرب العراقية الإيرانية ورحل أبي وسافر أخي الى أوربا وبقيت لوحدي
بدأت أعمل وادرس ليلاً وكنت أذهب  الى كنيسة مار توما ومار عوديشو الاشوريتين في كراج الأمانة واذهب  الى كنيسة مريم العذراء الاشورية في النعرية وكنيسة  مار توما الكلدانية في النعرية التي كان راعيها الأب دَاوُدَ بفرو   كي آلبي أمنية جدتي  لانها كانت تقول  اننا شعب واحد وكون لي اصدقاء اعزاء من منطقة النعرية  اثوريين وكلدان  . 

تركت بغداد بعدها لضروف خاصة ووصلت الى ديترويت بعد غربة طويلة  وسنوات  مريرة  من طهران  /ايران  الى دمشق / سوريا الى روما /  إيطاليا وتجولت في الولايات الامريكية حتى كان  الاستقرار في ديترويت

في العمل اكرمني الرب بشباب من قرية الداودية  وفي احد الأيام  قبل تقريباً عشرة سنوات كانو قلقين ويتهامسون فتقدمت منهم

وسألتهم  : ياشباب ماذا يجري   
وقالو لي  : يجب علينا ترك العمل الآن لو سمحت
فقلت : ماذا لا يمكن هذا
فقالو : احد أقاربنا الأعزاء  (  سيدة   مريضة )  وعلى وشك مفارقتنا  وعلينا الذهاب الى كندا لجلب القس
فقلت : ولماذا كندا وهل لا يملك الكلدان قساوسة هنا
قالو : ولكنها تعرفه وهي تريد رؤيته قبل الوداع
فقلت  : ومن هذا القس
فقالو : اسمه دَاوُدَ بفرو
فقلت لهم : اعرفه صاحب العيون الزرق  ( ابتسمت مع نفسي   وتذكرته )     
عندها قلت : الرب يكون معكم اذهبوا وبالسلامة  .

واخيراً 
قد أكرمني الرب  حيث جاري العزيز والصديق البديع واسمه سامي يوسف  وهو من اهلي منكيش وهو شقيق مختار قرية منكيش الان واسمه حنا يوسف
انا وسامي اصدقاء وكثيراً ما نلتقي ونتباحث في أمور الحياة والأولاد   
حتى دق بابي يوماً
وقال لي  :  اخي جان لي معك كلمة وطلب
فقلت : تفضل
فقال : الأب دَاوُدَ بفرو سيتقاعد وأتمنى منك الحضور
فقلت : من
فقال : الأب دَاوُدَ هو من منكيش وهو في ونزر كندا  وانا في اللجنة المعنية بهذا الاحتفال اتمنى ان تكون هنالك وان تقول او تكتب شيئاً .   
فقلت : القس صاحب العيون الزرق مرة اخرى
فقال : ماذا عنه
فقلت : اعرفه منذ أربعين سنه ولا زال يلاحقني ام أنا لازلت إلاحقه   .
وقلت : سأكون حاضراً
وفعلاً ذهبت والتقيت به  تقريباً بعد  أربعين سنة   وتكلمنا والتقطنا الصور و شكرته  وقبلته وقلت لو سمحت لي رأى وكلمة وسأقرأها عنك  .
ابتسم وقال تفضل .

لقد انتظرت  تقريباً لمدة شهر كي افسح المجال لأخوتي أهل منكيش بالكتابة وقد فعلوا   مشكورين . 
والآن جاء دوري لاقول كلمتي .
الجزء الثاني سيكون عن يوم الاحتفال بالأب المتقاعد دَاوُدَ بفرو   الذي حضرته  وعلى من تعرفت وما جرى وما حصل وما رأيت وعن الدرس الذي تعلمت  .

تحياتي
والبقية تأتي
جاني     

ملاحظة
في الصورة الاولى يظهر من اليمين وقوفاً
كاتب المقال جان يلدا خوشابا / الصديق الجار سامي يوسف /الاخ الدكتور عبدالله رابي  / الشاعر حنا شمعون / الصديق الدكتور جورج مرقس   
والصورة الثانية تجمعني مع استاذي الأب الفاضل دَاوُدَ بفرو

27
أيها الأحبة
سلام ومحبة
حملت لنا الأخبار من إيران خبراً مزعجاً ومقلقاً لنا جميعاً الا وهو اللقاء القبض على القس  الاشوري فكتور تمرز  .
ونحن واثقين أن التهمة ماهي الا  عقوبة بحق القس والذي كان سبباً لاعتناق بعض المواطنين الإيرانيين  المسلمين الديانة المسيحية .
هكذا افعال مشينة لا تخدم الحكومة الإيرانية
 والحكم الباطل وغير المستحق  هذا ومن معه  بعشرة سنوات وايداعم الإعتقال  وفي أخطر وأقبح  وأسو  وأقذر وأبعد سجن في ايران بل في العالم الا هو سجن ايفين المعروف والرهيب .
حيث تقوم الحكومة الإيرانية بوضع اخطر السجناء واصحاب السوابق والمجرمين والسياسين فيه وتحكمهم بالحديد والنار

فهل من المعقول  بوضع قس تبعه بعض الناس ممن امانو وغيرو دينهم  في سجن رهيب عجيب .
أننا نطالب ونصرخ وننادي للجميع بالتدخل   بالوقوف صفاً واحداْ والى جانب هذا القس  الذي ينادي بالمحبة والسلام وحلو الكلام .

وهذا هو الخبر ومن موقع عنكاوا الموقر 

 المرصد الآشوري لحقوق الإنسان

علم مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان بقيام قاضي المحكمة الثورية في ايران يوم الجمعة المصادف في 7 تموز/ يوليو 2017  بإصدار احكام تقضي بسجن رجل الدين الآشوري القس فكتور بيث تمرز ومعه  اثنين من اتباع كنيسته بعشر سنوات بالإضافة إلى منعهم بعدها مغادرة إيران لمدة عامين، وجاءت هذه الاحكام القضائية على خلفية اتهامهم بالعمل " ضد الأمن القومي من خلال انشطة مسيحية " .

هذا وكانت قوة من الأمن الإيراني قد داهمت منزل القس الآشوري فكتور بيث تمرز بتاريخ 26 كانون الثاني/ديسمبر2014 اثناء احياءهم هو وعائلته مع مجموعة من الأصدقاء قداس عيد ميلاد السيد المسيح، بحجة التجمع الغير قانوني. وانتهى بهم الأمر إلى اعتقال الكاهن تمرز والسيدين هادی عسگری وکاویان فلاح محمدی، وهما من معتنقي الديانة المسيحية الجدد. واقتيدوا إلى سجن EVIN  في العاصمة الإيرانية طهران، الذي أصبح يعتبر وخصوصا بعد الثورة الإسلامية، من أكبر المعتقلات السياسية في البلاد، حيث تمارس فيه شتى انواع التعذيب بحق المعتقلين.
 
12 تموز/ يوليو 2017 

28
أيها الاحبة لكم سلام ومحبة
كتبت هذه الكلمات  بمناسبة سيطرة القطعات العسكرية العراقية على محافظة نينوى وتم تدمير  جيش الخلافة والسخافة عسكرياً  .
عسى ان يتمكن العراقيين من السيطرة الفكرية وأكرر الفكرية على الحركات  الفكرية  الشاذة المريضة المتخلفة القادمة  من الصحراء أحياناً ومن خلف الحدود والبحار أحياناً  . 
فتحرير  الارض يتطلب معها دون شك تحرير الفكر وانقاذ الانسان و تحرره  وتحريره  وصيانة كرامته وعرضه على أرضه   .
ان ما مر علينا كمسيحيين خاصةً وكعراقيين عموماً  من مآسي  ونكبات  يجب أن يكون ناقوساً معلقاً  في رقاب المسؤولين كي لا تتكرر ولا تقوم   قائمة للحركات العقيمة .
وكي لا يحصل مكروه   لأهل الدار والجار. 

وان لا يحكمنا ويعلمنا ...   يخطفنا ويقتلنا ...  يقدسنا  أو يكفرنا ...؟  يفصلنا ويحرمنا يوماً       

  من  شعره  منفوش
ووجهه  قذر  مخدوش
 وجسمه جسم جاموس
عديم الشرف  والناموس 
 بالنباح والنكاح  مهوس 
متخلف   قبيح  خنفوس
هذه هي معاني اسمه   
التي وجدتها بالقاموس .       
 .
والبقية تاتي
جاني
-----/-----

بعد نينوى
يَارَب   ...  هَل .. ومتى  سيبتسم
 العراق ؟
بعد نينوى 
يَارَب   ... هَل .. ومتى    سيلتئم 
 الرفاق ؟
فقد  تعبنا   الانتظار   ودمرتنا
الأشواق
بعد نينوى
يَارَب متى  ... نرتاح  ، ويرتاح
هذا  الحبيب  البعيد  المعشوق
العراق
وتتوقف  وترحل  حسراتنا ونعود 
كالعشاق
وتنتحر  وتتركنا  الأشجان  ونعود
للعناق
ويرجع   كلاً  الى   داره    بعد  طول
الفراق
 
بعد  نينوى
 يَارَب  هل سيتوقف  هذا  العذاب
وهذا الطلاق .

والبقية تاتي
جاني

29
أدب / أنا في الانتظار ... ياعراق
« في: 03:37 11/07/2017  »
 يَارَب   ...  هَل .. ومتى  سيبتسم
 العراق ؟ 
يَارَب   ... هَل ..  ومتى    سيلتئم 
 الرفاق ؟
فقد  تعبنا    الانتظار    ودمرتنا
الأشواق
يَارَب  متى  ... نرتاح  ،  ويرتاح
هذا   الحبيب  البعيد   المعشوق
العراق
وتتوقف  وترحل  حسراتنا ونعود 
كالعشاق
وتنتحر  وتتركنا  الأشجان  ونعود
للعناق
ويرجع  كلاً  الى  داره  بعد  طول
الفراق
فيارب  متى  يتوقف  هذا  العذاب
وهذا الطلاق .

والبقية تاتي
جاني

30
   
 

 ثلاثة   اخوة 
ومن نفس  العقيدة
ومن عشرة أحزاب 
ولهم نفس  الباب
فقدو   وأضاعوا
المفتاح  ؟
الإخوة   الرفاق     
متخاصمين  لأتفه
الأسباب
تراهم ومنذ سنين 
في مشكلة واحتراق

الاول همه  النعاق 
والثاني في حالة اختناق   
والثالث مصاب في الأعماق
وثلاثتهم على بعد خطوات
  من الافتراق

   
الغريب  والجار
يومياً على بابهم  يدق 
وحالهم هذا لا يُطاق

الأخوه  هؤلاء   
آمالهم تلاشت
أحلامهم تبخرت
مؤتمراتهم 
 وخلافتهم  كبرت
الصديق   باعهم
والغريب  استغلهم 
والجار من  معاناتهم
أصبح  عملاق   

الإخوة   هؤلاء   
فرسان من ورق
وقيادتهم  على مفترق 
وجيوشهم  محصورة في نفق 
تختفي وتهرب  من الإرهاق

ثلاثة اخوة يا ناسِ   
الاول  خافق   
والثاني حاذق
والثالث صادق
ورغم هذا لا يصبرون
لا يتفقون ولا يعملون   
 يوماً على  إتفاق  . 
----------
والبقية تأتي
جاني 

31
أيها الأحبة 
تحية ومحبة
في  ما يجري وما يمر علينا هذه الأيام من أمور وقرارات سريعة واحداث بالغة الأهمية بل هي من الأهمية التي تستدعي
وقفة ومراجعة الذات والضمير وطريق العمل الطويل .
وجاءت بروكسل ومؤتمرها وأدخلتنا   في فوهة المدفع او وضعتنا هذه المدينة البلجيكية في فوهة الدبابة البغدادية والمصلحة   الكردية .
وأنا هنا لست في صدد هذا المؤتمر فنحن قد كتبنا وأعطينا رأينا فيه وبمن به .

لكن ما يهمني هو التعاضد والتكاتف والتباحث واتخاذ قرار المقاطعة  ومن اكبر اللاعبين واكبر أحزابنا  وارقى كنائسنا المتنفذة والتي لها كلمة ومركز ووزن على الساحة العراقية والقومية والمسيحية الا وهي الحركة الديمقراطية الاشورية وكيان ابناء النهرين والحزب الوطني الاشوري والكنيسة الكلدانية والكنيسة  الاشورية  وغيرهم  .

ًهذا الخبر واقصد خبر تلاحم هولاء في اتخاذ نفس القرار إنما يدل على معرفتهم لما يجري ويعني انهم متوحدون في الروية ولو كبداية حقيقة في العمل المشترك .
وان اتخاذ هذا القرار اي مقاطعة مؤتمر بروكسل  ستترتب عليه عواقب وعوائق من  الجيران والآخرين. 
لذا نهيب بالمقاطعين جميعاً البقاء صفاً واحداً لمواجهة ما يأتي ولكي تبقى
 كلمتنا  مسموعة
 ورايتنا  مرفوعة
 وكرامتنا محفوظة

 
متمنياً زيادة اللقاءات والاجتماعات وترطيب الاجواء بين المقاطعين وأخص إخواني ورفاقي وأعزائي واصدقاءي  في الحركة الديمقراطية الاشورية وكيان ابناء النهرين الغالين . 
وكما أتمنى زيادة المبادرات الأخوية بين كنائسنا  الكلدانية  والآشورية  والسريانية  المحترمة عسى ولعل نتحد في هكذا مواقف وهكذا قرارات مصرية

  نحن ناس بسطاء ومن رحم هذه الامة ولنا غيرة ومحبة وعشق لجذورنا ولن نتخلى عنها مهما حصل
نحن   نكتب وغيرنا يرد وغيرنا يكتب ونحن نرد  والجميع تقريباً يحاول الوصول الى القمة  ولكن طريق القمة طويل ومتعب وبعيد وفية الكثير من التحمل والصبر والألم لمن يتحمل ويقبل  ........   فعسى ان تصل الرسالة
فنحن  سنحصد  ما نزرع 
 
ويبقى كل انسان او جميعة او حزب او كنيسة  مشمولاً بكتاباتنا يقبلها او يرفضها .
فنحن   منهم وهم لنا  .
مرة اخرى نحن  لم نكتب بشأن الموتمر وضيوفه وضروفه وأحواله  فموضوع هذا المقالة هو الاتحاد والعمل المشترك
خاصة بين  الإخوة  الكبار في زوعا والكيان وتقارب الكنائس  فأي  محاولة للخروج عن  لُب المقالة  هو اضاعة وقت لا غير  .

 ونحن بعد كل سنوات الغربة لم يبقى لنا من العمر الكثير ولا المثير
 غير رأى  وكلمة نكتبها وننشرها في المنتديات او  عبر  الأثير .     
عسى الرب ان يحفظ الجميع .

 
تحياتي 
والبقية تأتي
جاني 

32
ايها الأحبة
كتبت هذه الكلمات بعد كثرة المقالات والمدخلات في هذا الموضوع
فقد تعبت من المتابعة وسالت نفسي  هل أشارك ام أقاطع .
فكتبت لكم


حضرات القادة
 وأصحاب السيادة
شكراً فقد  أحرجتمونا 
وفي  نفقاً  أدخلتمونا   
فهل  ننسحب
يارفاق الغد
وأخوة اليوم
 إم نشارك 

بَعضُنَا   يبكي
وبعضنا  يتعصب
والبعض خامل
يتفرج ،  ضاحك
ونفسه لا يتماسك

لقد مزقتمونا
بل ودمرتمونا
فمن منكم نلعن
ومن !!!!! نبارك
ومتى  تنتهي
من بيتنا المشاكل
 والتناقضات والمعارك

الكل يدعي أنه
صاحب الحق
وانه ولي العهد
وابن   الملك
وغيره  أحمق
مريض مصاب
بداء  المسالك

أنتم  يا  سادة
تتحاربون  على
الفردوس  المسلوب
والارض  المجروحة   
واسماء   الممالكِ

أنتم   يا  أخوة
جزارون  بحقنا
حائرون  بوضعنا
أقزام   أمام 
جداراً  عالي
محصن وشاءك
 
ونحن   بسبب 
اعمالكم  وأشكالكم
 لا خلاص لنا
ولا مفر لنا 
من كل هذه
المصائب   والمهالك .

والبقية تأتي
جاني 

33


لنا رأى وكلمة ... وشكر وتنبيه !!؟
ايها الاحبة
بادر بعض الإخوة الأعزاء بالاتصال على رقم تلفوني الشخصي وقالو ان صورتي في هذا الموقع الموقر ( منتديات عنكاوا ) قد تبدلت
ويظهر تحت اسمي  صورة شخص ثاني
وفعلاً قد اتصلت بالإدارة (  إدارة المنبر الحر )   وأبلغوني انهم سينظرون بالأمر مشكورين .
اعتذر لكم  لما  جرى
 ولكن أنا لا علم لي ولمن تعود الصورة  بتاتاً
وقد يكون عن طريق الخطّ الغير مقصود وأنا واثق  ومرتاح للمسؤولين المشرفين على إدارة المنتديات والرب يساعدهم .

وشكراً لمن من اتصل بي وهذا يدل على محبة واحترام وتقدير   
وانا شخصياً اعتز بها وبهم جميعاً .
تقبلو التحية

والبقية تاتي
جاني   

34
ملاحظة : هذه الكلمات كتبتها  لكل عراقي مسيحي  ومعاناة عوائلهم  بعد ان تم احتجازهم  من قبل السلطات الامريكية في ولاية ميشيكان  من اجل ترحيلهم.
اتمنى أن  لا  يتم ترحيلهم أبداً  لانهم اصدقاءنا وأقاربنا وأحبائنا  .


وما  إدراك ما هو الآلم
وما  لونه   وشكله   
أن  لم   تختبره
وما  هو  الحزن  وطعمه
بعد  خراب  وضياع   
الوطن  وتهميشه  وحجم
الغصة
 
وكيف تفسر
لأولادك  وأحفادك   
النكسة   
 وكيف تحلل
لشراين  قلبك وجع
النكبة     
 وكيف تفصل
العرق عن الدمع   
في. الغربة

ولماذا  لا نملك  نحن   وطن  ؟ 
أموت   لو  احدكم   لنا  يفسرها ؟
يا  لها  من    قسوة   قاتلة
لمن  وطنه  مسروق  ، محروق
وفي  محنة   
 
تتسارع    الأيام
وتتقاتل    الأحلام
وتزاد  الشدة
تحاول  أن  تتعافى
بكلمة  أو  بقبلة  حبيب
او لمسة 
 
ومجاملات وقصص  الاحبة
 في   بلدان    الغربة     
تنتظر محادثة  ، زيارة  منهم
 أو  همسة

 
وتاخذ  نصيحة  محب
وتشرب  الشاي  لوحدك
ليلاً   مع  دقات  المطر   
وتسرح  مع أغنية  ( سابرجيون  )   
للخالد  بيبا على الشرفة
مع سيكارة  و نفخة  شوق   
  وبسمة   
 

 لكنك.  تبقى   مرتبك
وتفكر  ، لماذا    وكيف
كل   هذه  الشدة
وتبقى  شارد  البال 
وغارق  ثمل  في
أزمة
 
ترتعد  ،  ترتجف
تغضب ،  تنتفش   
وتحطم   الأقداح
وتحرق   الأوراق
وتكسر   الاقلام
وتبقى    تعيس
   بلا   وطن
  مهما  تعيش
  في حيره   
  مع  نفسك   
   وحسرة     .
-----------

والبقية تاتي
جاني

 

35
أيها الأحبة تحياتي
كنت قد كتبت الجزء الاول وسميناه البداية
 ثم نشرت الجزء الثاني وبعنوان الوشاية
 واليوم ننشر الجزء الثالث وعنوانه النهاية
واليكم خاتمة النهاية 
بعد أن مرت خمسة سنوات على اعتقال صاحبنا السجين الحزين وبدون محاكمة او تحقيق تم إطلاق سراحه في عام 1989 وذلك بعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية
فخرج محطماً مهمشاً مريضاً متعباً بعد سجنه في بغداد لمدة سنتين  ثم  تم  نقله الى كركوك للسنوات الثلاثة القادمة

التقيت بهذا السجين الحزين  واسمه جورج سامي  مرقس في ولاية نيفادا هذا الخريف  وبالصدفة بعد قداس حضرته في كنيسة  لبنانية  مارونية  وبعد جلسة  تعارف مع بعض المثقّفين الشرقيين
تقرب  مني العزيز جورج سامي  مرقس   بعد  أن علم وسمع أنني كاتب هاوي ومن العراق  ولي تجربة في الكتابة  ونشر  ومتابعة  أخبار جاليتنا وأبناء شعبنا .
 
 حكى لي عن سنوات الغدر والخيانة   
 وكيف مرت سنوات الإعتقال والحبس
والسجن والوشاية
 
 وكيف كان لا يسمع الا صوت المطر وهو ينهمر فتعود له الحياة ويكتب ما باستطاعته في حال تواجد  قلم او ورقة  .
وبعد خروجه تذكر ما كان يحفظه   في أيامه  ولياليه التعيسة التي قضاها بسبب وشاية صاحب المحل المنافس  استغلتها  السلطة  ودمرت صاحبنا السجين الحزين لانه مسيحي
 ولان صاحب الوشاية كان له المال فلم يحتار  ودفع بالدينار    .
 وهنا سأذكر كما وعدتكم أين هم من كتبت عنهم  في هذا الأجزاء الثلاثة 

السجين الحزين واسمه جورج سامي مرقس من مواليد كركوك ترك العراق في عام  1998 ، هاجر الى الاْردن ووصل الى تركيا ومنها الى امريكا أستقر في ولاية نيفادا عام 2005  يعمل في التجارة  وبإمكانيات  بسيطة
متزوح    وله  ولد  واحد  .
يعقوب صديقه ورفيقه في المدرسة هاجر الى ايران ومنها الى السويد ثم فلندا حيث استقر هنالك
جمال ابن صاحب المحل هاجر الى اليونان مع شقيقه الأصغر كمال في التسعينيات  بعد أن باع  محل  والده متزوج من فتاة يونانية
اخوه كمال يعيش في اليونان متزوج من عراقية
العم يوسف ابو جمال صاحب المحل توفى في بغداد في  نهاية  الثمانينيّات
 وهكذا ايها الاحبة انظرو ما حصل لهولاء الطيبين ابناء البلد وكيف تبدلت أيامهم وتعست وصعبت لياليهم .

حكى لي جورج سامي مرقس كيف كان ينتظر سماع صوت اقدام الحرس وهم يتحركون في الممرات  ورغم الأحوال الصعبة والكلمات القذرة التي كان يستخدمها الحرس
 الا انه كان يفرح لا لشي الا انه كان يتمنى لحظة يتكلمون معه وينادون إسمه

عندها كان يتذكر انه لازال يعيش
ولازال له  إسم ولكن  لا يملك وقتها عنوان 
 وانه لا زال  على قيد الحياة .

شكراً  لكل  من  تابعنا ولكل من كتب لنا ورد علينا .
 
تحياتي
والبقية تأتي
جاني 


36
وما  إدراك ما هو الآلم
وما  لونه   وشكله   
أن  لم   تختبره
وما  هو  الحزن  وطعمه
بعد  خراب  وضياع   
الوطن  وتهميشه  وحجم
الغصة
 
وكيف تفسر 
لأولادك  وأحفادك   
النكسة   
 وكيف تحلل 
لشراين  قلبك وجع
النكبة     
 وكيف تفصل  العرق 
عن الدمع   في الغربة
ولماذا  لا نملك  نحن   وطن   
 اموت  لو احدكم  يفسرها ؟
يا لها من  قسوة   قاتلة 
لمن  وطنه  مسروق  ، محروق 
وفي  محنة   
 
تتسارع    الأيام
وتتقاتل    الأحلام
وتزاد  الشدة
تحاول  أن  تتعافى
بكلمة  أو  بقبلة  حبيب 
او لمسة   
ومجاملات وقصص  الاحبة
 في   بلدان    الغربة     
تنتظر محادثة  ، زيارة  منهم 
 أو  همسة 

 
وتاخذ  نصيحة  محب
وتشرب  الشاي  لوحدك
ليلاً   مع  دقات  المطر   
وتسرح  مع أغنية  ( سابرجيون  )   
للخالد  بيبا على الشرفة
مع سيكارة  و نفخة  شوق   
  وبسمة   
 

 لكنك.  تبقى   مرتبك
وتفكر  ، لماذا    وكيف 
كل   هذه  الشدة
وتبقى  شارد 
وغارق  ثمل  في
أزمة
 
ترتعد  ،  ترتجف
تغضب ،  تنتفش   
وتحطم   الأقداح
وتحرق   الأوراق
وتكسر   الاقلام
وتبقى  تعيس
بلا   وطن
مهما  تعيش
  في حيره   
مع  نفسك   
 وحسرة     .
-----------

والبقية تاتي
جاني

37
أيها الاحبة
تحية
نشر الزميل والصديق خوشابا سولاقا خبر رحيل شقيقه الأصغر  شمشون سولاقا في الولايات المتحدة الامريكية
حيث يعيش ويستقر المرحوم في ولاية إلينوي مدينة شيكاغو  .
وهذا هو الخبر المنشور على صفحة الفيسبوك للزميل المهندس خوشابا سولاقا
الاقتباس   
انتقل أخي الأصغر المرحوم " شمشون سولاقا " الى مثواه الأبدي صباح هذا ا ليوم بتوقيت بغداد في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة عن عمر ناهز الـ 52 عاماً أثر مرض القلب لم يمهله طويلاً .... وليس بوسعي غيرأن أقول أرقد بسلام وأمان راضيا مرضيا R . I . P  حتماً سوف نفتقد وجودك بيننا ...  والدتنا تبكيك بحرقة وحصرة الأم عندما تفقد أحد أبنائها ... ولكن ما العمل ؟؟ إنها سنة الحياة كلنا الى هذا الدرب سائرون عاجلاً أم آجلاً نم قرير العين يا أخي شمشون في مرقدك الأبدي .
نهاية الاقتباس
ونحن بدورنا من هذا المنبر 
نقول للزميل خوشابا واهله نحن نتأسف  جداً  على رحيل شقيقكم المرحوم  شمشون سولاقا
حيث انا شخصياً  أعرف  المرحوم وكان ابن منطقتي في بغداد في حي كراج الأمانة
وكان المرحوم  شمشون مثل اخوه المرحوم إسحاق الذي رحل عنا أيضاً من خيرة شباب المنطقة الذي نحبهم  ونحترمهم  ونعتز بهم دوماً وابداً .

تقبل تعازينا زميلنا العزيز خوشابا سولاقا
 والرحمه لروح شمشون واسحاق وكل أحبتنا ، اصدقاءنا  وأقاربنا  .
Rest in peace my good friend.
والبقية تاتي
جاني 

38
ايها  الأحبة   تحياتي
كنت قد كتبت عن صاحبنا السجين الحزين بعض  ما كأن يدوّنه وهو في سجنه البعيد  وكنت متردد في إكمال هذا اليوميات او الأحداث او الذكريات لان بعضها حزين وقاسي ومؤلم لمن عاش او عاصر أنظمة
 كانت تعتمد على الوشاية ولا ترغب او تستمع للحقيقة او القصة  من البداية
 ولكن لرغبة بعض الأحبة  ساكتب هنا ما جرى وما هي الحادثة  التي ادخلت صاحبنا التوقيف ثم السجن .

واليكم القصة
مرت على صاحبنا بعض الأوقات  المالية الصعبة فأضطر للعمل في الصباح مع صديق له اسمه جمال يملك والده واحد من أكبر  محلات   بيع  الأقمشة  المحترمة  في منطقة بغداد الجديدة على ان يذهب مساءاً للدراسة هو وصديق اخر  له إسمه يعقوب .
وبعد تقريباً ثلاثة أشهر   من العمل شاهد الجميع وصاحب المحل    يوسف   (   ابو جمال  ) أن صاحبنا السجين الحزين  متفوق بالبيع والنَّاس والنساء خاصةً تأتي وتريد معاملته والشراء منه لأنه أمين  ويتكلم بطريقة مغايرة لبقية عمال الأقمشة في السوق  وله اُسلوب حضاري وراقي مع الزبائن  .
فرح صاحب المحل يوسف  ابو جمال بذالك الشاب المبتسم ،  المنيّر  ، الطيب   ، النبيل الصافي القلب والمشاعر .
ولكن صاحب المحل المقابل والذي كان منافساً شرساً لمحل ابو جمال لم يطيق الوضع
وفي أيام  الخميس او الجمعة  كان  ابو جمال يأخذ ابنه ويزور بيت اخوه المريض .

  وكان يترك المحل تحت إدارة صاحبنا السجين الحزين ومعه ثلاثة عمال وذلك للثقة التي اكتسبها
الا  ان تلك الجمعة حضر صاحب المحل المنافس لهم وطلب من العمّال الحديث للمسؤول عنهم 
فقال صاحبنا : تفضل سيدي بغياب ابو جمال وجمال أنا المسؤول
       وأكمل    : هل من خدمة
فقال الرجل : اريد الحديث معك شخصياً وبعيد عن مسامع العمّال
فقال صاحبنا : تفضل أنا أسمعك  بعد أن أبتعدا   خطوات معاً   
 فقال الرجل : أنا أملك المحل المقابل وأريد منك  العمل معي وبراتب أفضل وووو...وووو
فقال  صاحبنا  : لا يا عمي  هذا محل والد صديقي من المدرسة المتوسطة   وهو رجل يحترمني ويحبني ويكرمني
فقال الرجل : خذ نصيحة واترك هذا الرجل وإلا  ستندم
فقال : أندم على ماذا مستحيل ترك ابو جمال
فقال الرجل : ما أسمك
فقال : ...... 
فقال الرجل : ما هذا الاسم ، أنت غريب ، أنت لست  منّا ، انت لست عربي ، انت لست عراقي     
فقال صاحبنا : بل  أنا ابن هذا البلد وأتشرف بمعرفتك
تبدل صوت الرجل وكأنه يخطط لشي وأكمل بصوت عالي وصياح 
وقال :  اسمك وشكلك  غريب وحتى كلامك غريب وستندم

وماهي  الا  أيام  بعد الحادثة حتى تم إلقاء القبض على صاحبنا في منطقة الكرادة الشرقية  ( أرخيتا ) حيث يسكن     

  وأثناء التوقيف
 قالو له : انك تكلمت وتعديت   على  الحكومة بسوء  وقلت كذا وكذا ..........!!!!!!
وستبقى معنا مدة حتى التحقيق
ولم يجرى اي تحقيق  وتم سجنه
ولكن هو وأهله وأصدقاءه وجمال ووالده عرفو الحقيقة انها كانت وشاية الرجل تاجر الأقمشة المنافس الذي اراد الاستحواذ على سوق الأقمشة 
وكان كل  تفكيره  انه  يجب إيقاف هذا الشاب ( صاحبنا ) اليوم قبل غداْ وذلك لارتفاع مبيعات محل ابو جمال وفكر هذا الرجل بضرب عصفورين بحجر وذلك  بالتخلص من صاحبنا البارع المثابر المخلص لعمله 
وإجبار الحاج ابو جمال وإذلاله   بالسؤال والجواب امام السلطات .
هذا مختصر لما حدث 
وقد كان  لصاحبنا كلمات عن هذا الحادثة  وسأقوم بنشرها قريباً . 
كما سأكتب أين هم جميعاً الْيَوْمَ .
تقبلو تحياتي

والبقية تأتي
جاني

39
هذه يوميات  وبعض ذكريات  الزنزانة  ( ج )  رقم 11   

سنوات في زنزانتي
 لم  يزرني  أحد
الا المطر حاملاً معه
عذاب   السهر
ونشوة  السمر   
دون تحقيق ، انتظار
 أو البحث  بالأمر 
أنا والمطر  لا ننام
بل نحن في وئام
نَحْن رفاق لم نفترق
منذ الصغر
نَحْن نتحاور
 هو بقطرة
وأنا بدمعة
هو بشذرة
وانا بهمسة
أنا  والليل   والمطر     
 لآ ننفصل ، لا نستغل
لا نفترق   ولا  نستقل 
 رغم الظروف الصعبة
   ورغم القدر   . 


والبقية تأتي
جاني

40
أيها الاحبة
كنت قد سكنت في سوريا بعد وصولي من ايران   لمدة طويلة  مع الكثير من العراقيين  وذلك بعد مغادرتي الوطن الذي رفضني  وقتها  . !!!!!!
وهذا بعض ما كتبته وقتها  مع بعض الإضافات .

                  الْوَطَن  ...... في غربة الاوطان 

ما أقسى   الغربة  علينا
وَنَحْن فِيهَا  ،  مِنْهَا 
قد تعذبنا

 وَيَا  شوقنا  للوطن       
ونحن  في   بعده
والصراع في سبيله 
 قد تألمنا

وما أغرب ما جرى   لنا
وكيف الفراق الصعب
 تحملنا 
بل وكيف تعودنا ؟ 

سكنا  الغربة   
وقلوبنا لم  تنسا
ترابه 
ولم تُهنأ
 
وبقت   الذكريات  سنينا 
 تسرح  ، تلعب  وتمرح فينا 
ولسنوات طويلة تجرحنا

 حتّى  أيقنا 
أن
الغربة أصبحت  وطن 
والوطن  أصبح  غريب
 علينا  .
------------

والبقية تأتي
جاني
 

41
أدب / الوطن في غربة الاوطان
« في: 06:35 18/05/2017  »
-1-
ما أقسى  الغربة الثقيلة
علينا 
وَنَحْن فيها ،  منها 
قد تعذبنا
وَيَا  شوقنا  للوطن       
ونحن من   بعده
  تألمنا
وما أغرب ما جرى
 لنا
الغربة أصبحت  وطن
والوطن أصبح غريب
 علينا

----------------
-2-

لو كنت  قادر 
على التحليق
 والطيران 
ما كنت  ترددت
ولا تغربت
 ولا تحملت
 غربة الاوطان
وتعذبت  وندمت
في هجرتي   
وابتعادي 
عن  وطني  ......
 وطن الأوطان

والبقية تاتي
جاني

42
الاحبة جميعاً وغيرهم 
تحية
هذه رسالة قصيرة لكل من يتطاول على أبناء الوطن الإصلاء
واصحاب العقيدة وأهل الدار الشرفاء   
 سواء بكلمة أو بحرف أو بفتوى ضد المسيحيين النبلاء   
كائن من يكون ومهما يكون     
ولكل من يختلف معنا بالدِّين والعقيدة بالمذهب أو القومية
نقول  اننا نستنكر ما نسمع  وما نقراء وما نشاهد من البعض من أهل البيت     .

نسمع فتاوى  تحرضية لقتلنا من أهل البيت وهم اكثر المتضررين قبلنا من النظام السابق ولكن يظهر الدورة التكفرية الدموية تجري في عروق بعضهم  مثلما تجري في عروق غيرهم   
وبفتواكم  الاخيرة سجلتم  اكبر  مصيبة تمر علينا وعليكم  بعد أن دفعنا ودفعتم  ثمناً غالياً  من تصرفات النظام  السابق 
وبعض هؤلاء الشيوخ الفقهاء   الْيَوْمَ يعملون بنفس اُسلوب ومعايير النظام السابق ومن يتبعهم   .
 إننا لم نسمع من أهل البيت هكذا فتاوى تدمرية لأهل الدار من قبل فنطلب  من الجميع مراجعة كتاباتكم وفتاواكم قبل نشرها وتعميمها 
 

ويظهر أن  هذه المجموعة الجديدة بعد ان استفاقت من سباتها ونومها  تنفي إننا الأصل الأصيل .
ايها السادة لكم ولغيركم نقول   
 
الضربات تهمش الزجاج
ولكنها تصقل الحديد

فقبلكم كان النظام أقسى وأشرس  واخشن وأكثر رعباً وتنكيلاً وقتلاً
وأنتم بفتاوكم تسيرون على نفس منهجهم ومنهج من سرق نينوى وتحت أنظاركم
   

فاستمرو في  فتاواكم
حتى تحترق  أعصابكم
وفي تشريد من ناصركم
وناضل  وعانا معكم 
حتى تنكسر نصالكم
وتصداء رماحكم
وينتهي عنادكم   
وتجف أقلامكم
وتنتهي سمومكم
وتصفر وجوهكم
وتتسوس أسنانكم
وتزداد  سجونكم
وتكبر كروشكم 
وتظهر عيوبكم 
وينجلي حقدكم   
هاجمتنا الجيوش
 والجحوش والوحوش
  قبلكم
ولم ننتهي
صعدنا  المشانق
دفعنا دمعاً ودماً
ولم ننحني
والآن مع الأسف 
جاء دوركم
وانكشف جهلكم .


والبقية تاتي
جاني
 
 
   

43
أدب / ياحسرتاه .. أمي ترد عليكم
« في: 20:28 12/05/2017  »
أخوتي الاغراء
 وأهل الدار
 وحتى الغرباء
تحية
أنني اكتب  إليكم من الصومال
حيث وصلت  البارحة
وهذه هي اخر رسالة وجدتها في مفكرة الراحلة أمي
وأردت ان أشارككم بها لعل وعسى تتغير  النفوس وتتبدل النصوص !!!!   
وبالصدفة فتحت منبر عنكاوا
فتذمرت على نفسي   وتأسفت على بعضكم
مثلما تأسفت من قبلي أمي     

فارجو من حضرتكم ان  تتقبلو  ما كتبته  بالأمس الراحلة أمي

نَحْن شعباً لا نخجل
 ولا نستحي

   لازلنا
نتنافس  على الكعكة
ونتحارب بالقلم والشوكة
لازلنا   
الأوائل  في كل دبكة
 نكتب لنبداء  معركة

نَحْن حقاً شعباً لا يخجل
ولا يستحي

لا زلنا
نشارك  في كل رقصة
 محرومين من الضحكة
لآ   زلنا
مشغولين  بالعلكة
ضيعنا  الصيد
وأصبحنا  فريسة
محبوسة  في تنكة 

نحن شعباً لا يخجل
ولا يستحي
 
بتصرفاتنا  مزقنا الشبكة
والمضحك  أننا  لا زلنا
نتسابق   على   السمكة
بعد ان خسرنا كل معركة

نَحْن شعباً لا يخجل
ولا يستحي

البعض يملك حنكة
والبعض  بالفعل
 والشكل عنده  حكة
البعض يدّعي أنه المنقذ
 وأنه  الوحيد العارف
 بربط  وحل   التكة
بل  وأنه  إبن السلطان
ولا بد  أن     يكون
 على رأس  الدبكة  .

------
الرب يرحمك أمي وحقاً أن بَعضُنَا وأكرر هنا بَعضُنَا لا يخجل ولا  يستحي
كل عيد وأمهاتكم الأحياء  بخير
ورحمة على اروح امهاتنا .
هذه ما وجدته  وختمت به القصة  .

والبقية تأتي
جاني



 


44
أيها الاحبة  .... !   
ثلاثة رسائل من أمي الراحلة  هليين  تومئ إليكم
وجدتها بالصدفة عسى أن تروق لكم
وتتحملون أمي وعذابها من اجلكم
وتتفهمون وتتقبلمون ما  كتبت لكم   
وسانشرها تباعاً  بمناسبة عيد الأم

كتبت أمي وبقلباً مفجوع وقلم رصاص مكسور  في مذكرتها من عام 1967مايلي

نَحْن  شعباً لا يخجل
وقوم  ... بعضهم
لا يستحي
نَحْن شعباً  على
وشك أن  ينفرط
وينقرض وينتهي 
لا نعمل  ولكن
بجبروت وعنفوان نحارب
من يعمل ومن يفهم
 ومن يعي   
نحن شعباً لا يخجل
ولا يستحي
أبطال
في لعبة الطاولة
جبناء    وقت المرجلة
 لا  نفهم خطورة المرحلة
ودوماً نندب حظنا
وعند الحقيقة 
نهرب  ونختفي

------------ 
فعلاً وبعد خمسين سنة
أقول لأمي  نَحْن
ما زلنا   شعباً لا يخجل 
ولا يستحي   .

والبقية تاتي
جاني


45
أيها الاحبة أينما كُنتُم
تحياتي إليكم 
كثيراً ما  أكون  مع أصدقائي  ويتقرب مني بعض الأحبة او المتابعين
 ويسالوني  : اخ  جان  أنت تكتب بشجن وألم  وغبن  وقهر ولكن دوماً تنتهي مقالاتك بالأمل
وجوابي لهم هو جوابي لكم : 
نَحْن نكتب  وبلا رتوش من اجل هولاء الاشاوس ، الملتصقين ، الذين بكلامهم  وأفعالهم يغرزون فينا الأمل
 الأمل الذي  يجب ان نلاحقه مهما كلّف الامر
الأمل الذي يجب ان لا نتركه مهما طال الدهر

هذا فيديو  بديع ، معبر ،  لحب الإنسان الاثوري الاشوري لأرضه وموطنه وترابه أينما كان  .
هولاء هم من علمونا ، وصبرونا ،  وهم مفتاح  وباب  وحيطان وشبابيك  وسقف الدار  ورمز  الأمل .
من أجلهم  ومن أجل  كل أثوري اشوري وأخواتهم  أينما  كانو  ومهما ابتعدو او اقتربو
  كتبنا وسنبقى نكتب .

ومع هذا  الفيديو القصير أتمنى لكم الأمل .
والبقية تأتي
جاني 

https://www.facebook.com/164122543689476/videos/1059618740806514/

46


أهلاً وسهلاً  وتحية أيها الاحبة
كنت قد تركتكم وأنا أحاول الحصول على فيزا لعبور الحدود الى كوريا
 والذهاب والبحث عن الاخوان الثلاثة  الذين تابعتهم  في رحلتي من الهند الى الصين إلى كوريا ، لعلي اجد  طريقة لمعالجة مأساتهم وعسى التقي بهم او بمن يساعدني في محنتي وسفرتي  وتغربي وابتعادي  عن ارضي ووطني وأهل بيتي من سنوات .
ولكن محاولتي الحصول على فيزا لم تنجح  بسبب عدم معرفتي باللغة الكورية
وعندها قررت الذهاب إلى حيث يفهم الجميع لغة الأم الموقرة الزاهية العالية الخالدة البديعة الراقية .
فحجزت تذكرة الطائرة المغادرة الى  إربا آلو   ( أربيل )  حيث أرض الآباء والاجداد حيث كان المقرر أن اكمل رحلتي الى نوهدرا العزيزة الغالية ومنها الى حيث  تسكن وتتواجد  عشيرتي في نالا ( نهلة ) .

وعندما وصلت المطار كانت الأمطار غزيرة ولم اجد أحد يأخذني بالسيارة الى نوهدرا  فقررت المكوث في أربيل عسى أن أوصال رحلتي في الصباح  .
فذهبت الى احد الفنادق وهنالك تعرفت على احد الموظفين 
وقلت  له  : أنا مشتاق لشرب الشاي
وبعدها قلت : أنا من هواة المسرح
  فقال : هنالك مسرحية الليلة فان رغبت سأ آخذك الساعة السابعة الى المسرح لو أردت
فقلت : نعم  وهذه هي أمنيتي  ولكن ما نوع السرحية ؟
فقال : واقعية على نمط هزلي خفيف وطريف ولكن من الواقع المرير الذي يمر علينا ونعيش به
فقلت : سأكون حاضراً الساعة السابعة وشكراً
أخذني الموظف مشكوراً الى حضور المسرحية وكانت متاخرة كوّن الناس لا تحضر بالوقت المقرر لانشغالها في أعمالها وحياتها ، حلاوتها ومرارتها  !!!!!!!!
كأن المسرح معتم وقليل الانارة   مثل ما يمر علينا  في حياتنا من عتمة  فقلت مع نفسي لعل المخرج أردها هكذا كي يربطنا بمجريات المسرحية التي كان أسماها الاخوان الثلاثة وأبطالها
   خاميس ، جرجيس ، موريس 
واليكم الأحداث وبدون ترجمة هذا المرة
كوّن أغلبكم يجيد  هذه اللغة
 

في المشهد الاول والذي يطول   
يظهر فيه

خاميس  متردد ،  يلصق
جرجيس يصيح   ، يبصق
موريس  يحاول  أن  يلتصق
وثلاثتهم  مجروحين
وفي حالة  إغماء
وإشفاق 
بعيدين  عن أي اتفاق
 وقريبين جداً من
الانشقاق

 
خاميس  يتفق
جرجيس  يصفق
موريس قلبه يخفق
هولاء الإخوة الرفاق
محرومين
 ورغم التحذيرات والتحديات
والمقالات  والمسرحيات   
تراهم  نحو الهاوية في أنطلاق 
في إنزلاق

 
خاميس كاتب ذو  أخلاق 
جرجيس أستاذ ذواق
موريس عالي خفاق
ثلاثتهم  من أصل ومنبع واحد
راقي بديع أنيق خلاق 
بل ومن نفس الأعراق
ولهم نفس المشاعر
 ونفس  الأشواق 
ونفس الآفاق
رغم هذا لا يتفقون
و لا يوقعون معاً
على ميثاق

خاميس في حديثه لبق
جرجيس يتكلم بمنطق
موريس ينصت الجميع حين ينطق
ورغم هذا وذاك  تراهم
على بعضهم في حالة انغلاق
وثلاثتهم بسبب هذا وذاك
 من إخفاق إلى
إخفاق .
---------

هذه هي قصتهم التي هي قصتنا
 وحقيقتهم التي هي حقيقتنا
  نعيش في ألم  وفي مفترق الطريق وفي أسفل السلم
هذه هي مسرحيتنا التي  كتبناها بأقلامنا الخبيثة
   ونشرنا فيها سمومنا المميتة
وباخراج قادتنا ذوي الامتيازات  العجيبة     
هذه هي نهايتنا السريعة
 أيها الإخوة
 التي  قام بأدوارها  خاميس ، جرجيس وموريس .... وغيرهم
في هذه المسرحية القديمة الحديثة البغيضة 
 كتبتها في ثلاثة فصول وهذا كان آخرها 
لعلها تجد في عقولكم وقلوبكم قبول

  والى حين اللقاء في نالا ( نهلة )  والعودة الى الدار وجذور أبي وجدي
 تقبلو  مني كل  ال ............. مودة   . 
والبقية تأتي
جاني

47
أيها الأحبة
تحياتي
كنت قَد قطعت   وعداً   أن  أسفر في رِحْلَة  طويلة كي أكتشف شعوب وحضارات بعيده واتعلم منها وأرى ما يمر عليهامن ظروف  واحؤال وأهوال  ولكي  أقارن  ما لهم وما عليهم وما لنا وما علينا  .
وها  أنا  ذَا  في الصين التي وصلتها البارحة  حيث منذ أن كنت صغيراً كنا ندرس عن الصين والسور العظيم  وكنا نقراء  انها جميلة وفيها أنهار عظيمة الا أن إسم النَّهر الأصفر ظل في خيالي وعقلي  وبالي لسنوات لا أدري لماذا  ؟
هل كون اسمه يذكرني بالريح الصفراء التي تهب  علينا
مرات من اخوتنا ومرات من جيراننا ومرات من .... !!!!
رغم هذا   فقد وصلت هنا وأقف على خطوات من النَّهر الأصفر  العظيم ومعي قلم  وورقة  وحلم  .

وعصراْ كان هنالك  عرضاً مسرحياً  فحملت نفسي وحقيبتي بعد ان وصلت الى هدفي .     

دخلت المسرح وأخذت مكاني   واندهشت  لروعة  المكان وثم  صمت  مع   البقية  وأنا أراقب الممثلين  الذين  أخذوني في رِحْلَة عاطفية اجتماعية سياسية شرقية  !!!!!
 وكأنهم  يعلمؤن انني بين الحضور وكأن المخرج يعلم انني مَوجود وكأن المؤلف قد كتبها لنا وعنا .
واليكم أيها الاحبة ما جرى  وما رأيت وما شاهدت بعد ترجمتها من اللغة الصينية والتي أجيدها !!!!!!؟؟؟؟؟؟ .     
 
أبطال المسرحية كانوا ثلاثة   
 

 ثلاثة اخوة
في مشكلة واحتراق
الاول همه  النعاق 
والثاني في حالة اختناق   
والثالث مصاب في الأعماق
وثلاثتهم على بعد خطوات
  من الافتراق     
الغريب والجار
على   بابهم  يدق 
وحالهم  لا يُطاق

الأخوه  هؤلاء   
آمالهم تلاشت
أحلامهم تبخرت
 خلافتهم كبرت
الصديق   باعهم
والغريب  سرقهم
والجار من  معاناتهم
أصبح  عملاق   
   
الإخوة  هؤلاء   
فرسان على  مفترق
قيادتهم   من  ورق   
جيوشهم   محصورة في نفق 
متعبين من الذل   والإرهاق

ثلاثة اخوة   
الاول  خافق   
والثاني حاذق
والثالث صادق
ورغم هذا لا يصبرون
ولا يعملون ولا يتفقون 
على  إتفاق  . 
 
----------

هذا كان الجزء الثاني
وفي الجزء الثالث سوف أفصح عن اسماء هولاء الإخوة   
والذي سياتي  عندما أعبر الحدود واتسلق سُوَر الصين العظيم  الى كوريا  ؟؟!!!.
فادعوا لي بالسلامة .

 
والبقية تأتي
جاني 

48
في احدى محطات السّفر في بلاد الهند البعيدة ؟!!!
 كنت مدعو لحضور مسرحية عجيبة والتي منها صعقت
فقررت أن أترجمها رغم الآلم الضارب في العمق    !!!!
ابطالها  كأنو  ثلاثة احدهم يزقزق والآخر يطرق والآخر يدقدق
واليكم ما شاهدت وسمعت   على خشبة   المسرح .   

الاول  يحنق   
والثاني  يخنق   
والثالث  يزنق   
وثلاثتهم  مرارة الزمن
يستذوق

 الاول   يشفق   
والثاني  يشهق 
والثالث  يزهق
واشطرهم  على الاخر   
لم يتفوق

 
الاول   يبوق 
والثاني يتعوق 
والثالث معوّق 
ورغم هذا يصرون على
التسوق

 
الاول   مسروق 
والثاني مسحوق
والثالث  مشنوق
وثلاثتهم في الحياة
 مصعوق مزنوق

 
الاول   يضيّق
والثاني لم يفيق 
والثالث اصبح لا يطيق 
وثلاثتهم يتحاربون على
الأبريق

 
الاول خبير في التحديق   
والثاني ثائر عند التحقيق 
والثالث سيد  في التحليق 
وثلاثتهم لبعضهم   لا يعرفون
التصفيق

 
الاول خبير في التلفيق 
والثاني إمبرطور التلصيق
والثالث همه بث الحريق   
وثلاثتهم فرسان في
التمزيق والتفريق

 
الاول   شقيق
والثاني  رفيق
والثالث صديق
وثلاثتهم أضاعوا من جهلهم 
 الطّريق

 
الاول بأخوته  لا يثق
والثاني خسر في الملحق
والثالث يبحث  عن الحق
وأعقلهم  على كلمة واحدة
لم يتّفق
 
الاول  يزقزق
والثاني يطرق
والثالث يدقدق
وثلاثتهم قميصهم
ممزق  .

-----------


والى إلقاء في الجزء الثاني
أنشأ الرَّب
والبقية تاتي
جاني
 

49
image1.jpeg


أيها الأحبة   تحية رياضية
تعودت بعد فترة واُخرى أن أعود الى هوايتي الأصلية الا وهي  الكتابة في الرياضة 
واليوم سنذهب برحلة من  مدينة الحبانية الى كراج الأمانة الى بيروت الى شيكاغو
وضيفنا اليوم هو لاعب منتخب العراق الكابتن والمدرب والإنسان والأخ العزيز أشور هرمز كبريال

أشور هرمز كبريال من موليد 1950  مدينة الحبانية مدينة النجوم الاثوريين الاشوريين  وهو إبن الكابتن  ولاعب منتخب النادي الاثوري الرياضي ومنتخب بغداد المرحوم هرمز كبريال وفريق مصلحة نقل الركاب  .
وهو شقيق المطرب وإمبراطور الاغنية الاشورية  سركون كبريال .
انتقل صغيراً من الحبانية الى مدينة بغداد وسكن في كراج الأمانة مركز  النادي الاثوري الرياضي  صانع الأمجاد والانتصارات وانظم للفرق الشعبية الاثورية التي كانت كثيرة مثل نينوى الاثوري / شباب الاثوري / نسور الاثوري / ولكنه اختار انوار الاثوري وكان هدافهم وبعدها  تم قبوله كالاعب في النادي  الاثوري  والمنتخب الاول للنادي الذي كان أيامها في الدرجة الثانية  وهو صغير السن ولم يبلغ ال18 ربيعاً وكان معه يوىيل / فريدي / أويا / ارميا / كلبرت وغيرهم  .
 في فترة لعبه للنادي الاثوري تعرف عليه المدرب القدير المرحوم جرجيس الياس وتم ضمه كي يلعب مع فريق الناشئين لنادي السكك وكان معه علي كاظم وجلال عبد الرحمن  .
وما أن أتم ال18 سنة فكان عليه واجب الخدمة العسكرية  فتم  ضمه بفريق فوج تدريب بغداد وقتها كان موجود اللاعب والمدرب القدير أتو قسطنطين   لاعب النادي الاثوري واحد اعضاء فريق اتحاد كلير المعروف في بغداد وطلب منه الحضور والانضمام الى فريق المشاة بعد الحديث مع المدرب القدير عطا العاني الذي كان يبحث عن لاعبين جدد
وأصبح اشور كبريال  هداف هذا الفريق الاول وكان ثاني هدافين الدوري  .
 وكذلك لعب للفرقة الثالثة مع المدرب عبد الإله وكان معه شدراك يوسف / جبار رشك / علي عطا / علي اكبر / أنور مراد / شامل فليح / كيوركيس اسماعيل وغيرهم
وكذلك  تم اختياره   الى منتخب الجيش تحت قيادة المدرب كوكيزا ومساعده المرحوم شيخ المدربين عمو بابا وكان معه في الفريق المرحوم وصاحب الضربات الصاروخية ولاعب القوة الجوية مالك مرزا وكان معه أيضاً صانع الألعاب جبو بابككو وكذلك كان موجود خيرة نجوم  شباب العراق  وقتها أمثال صاحب غزال/ نوري ذياب / حسن بله / مجبل فرطوس / أنور مراد / احسان بهية  .
وفي عام 1970 تم اختياره لتمثيل منتخب العراق العسكري المشارك في دورة الجيوش العربية في سوريا تحت قيادة المدرب الروسي الدكتور يوري ومساعده الخبير عمو بابا وكان معه شدراك يوسف / عمو يوسف / كلبرت اويقم / جبو بابككو / وحامي الهدف سركون سمسون وبقية اللاعبين أعلاه المتواجدين في منتخب الجيش وتحت إشراف ابراهيم الشيخلي.
وفي نفس العام تم اختياره لمنتخب العراق المشارك في التصفيات لأولمبياد مكسيكو 1970
وكان الفريق الذي التحق به ولاعب اساسياً يضم خيرة لاعبي العراق مثل دكلص عزيز / عبد كاظم / مجبل فرطوس / مُظفر نوري / فلاح حسن / علي كاظم / ستار خلف / صاحب خزعل / نوري ذياب / شدراك يوسف    صباح نوري وغيرهم
ولعب اساسياً وكمهاجم ورأس حربه مع  منتخب العراق الذي خسر عام 1972 مع منتخب ألمانيا الشرقية في ملعب الشعب الدولي 2-0
وكذلك لعب ضد منتخبات روسيا / مصر / المغرب / كوريا
بالمناسبة الفريق الألماني  الشرقي نفسه  ترشح بعدها وفاز على منتخب ألمانيا الغريبة 1-0 في كاس العالم في عام 1974   
 
ثم جاء الخبر المفرح    بزيارة  اللاعب القدير المعروف قاسم زوية الى منطقة كراج الأمانة باحثاً عن اشور هرمز كبريال فطلب من الشباب الاثوري في المنطقة معرفة بيت أشور فأخذه احد الشباب الى الشارع العريض  رقم 15 حيث يعيش مع اهله وهذا الشارع معروف لمن سكن منطقتنا الغالية .
وما أن حل اللاعب قاسم زوية ضيفاً في بيت اشور حتى نقل له الخبر الذي لم يتوقعه الا وهو
قاسم زوية : أخي أشور لقد  أرسلني الدكتور يوري كي تلتحق بمنتخب العراق الاول وذلك للمستوى البديع الذي أظهرته اخيراً  فانت مسحوب لمنتخب العراق الاول وعليك التواجد في ملعب الشعب الساعة الخامسة غداً
أشور: شكراً استاذ قاسم وهو كذلك
وشارك في تصفيات  أولمبياد 1972 وسافر مع الفريق العراقي وخسر في لبنان 0-1 وشارك في مباراة العودة في بغداد وفزنا 1-0 ولم يذهب في المباراة الفاصلة في تركيا وذلك لانه غادر العراق الى لبنان  كي يلعب محترفاً في نادي سلام زغرتا ومثله موسماً واحداً وسجل 9 أهداف وكان معه حامي الهدف سركون سمسون وسركون كبريال .
 وتم اختياره في لبنان ليلعب لنادي الراسينغ الذي لعب مبارته الاولى في بيروت وخسر الراسينغ 0-1وخسر الثانية في طرابلس 1-2 وسجل أشور هدف .
ثم انتقل الى امريكا واستقر في شيكاغو في عام 1972  ولعب لفريق أولمبيك اليوناني وبعدها تم تشكيل فريق الثور المجنح الاشوري وكان قائده وهدافه الاول وانتقل الفريق من الدرجة الثالثة الى الثانية وثم الممتازة وكان الهداف الاول في كل الدرجات  وحاز معه كالاعب ومدرب بعد ذلك بعدة بطولات على مستوى الولاية وأمريكا .
واستطع تحت قيادة المدرب المرحوم كلبرت سامي بالفوز ببطولة ولاية الينوى  عام 1980
ودخل في دورات تدريبة  في علم تدريب كرة القدم عام 1981 في فلوريدا
وتم اختياره لتدريب منتخب مدينة شيكاغو وبعدها لتدريب منتخب ولاية الينوى عام 1983
كما وقام بتدريب الفريق الروماني وحاز معهم على المركز الاول لبطولة كاس الامم للجاليات المغتربة عام 1996
وقام بتدريب فريق كرواتيا وفاز بالمركز الاول لعموم فرق الولايات المتحدة الامريكية ثلاث مرات  أعوام 1991/ 1994 كان اخرها وذلك في المباراة الفاصلة ضد الفريق الايطالي في نيويورك .
وهنا بعض ذكريات اللاعب الفنان والذي ترك العراق صغيراً ولكنه كان مطلوباً ومرغوباً  وكان سيُصبِح نجماً اثورياً مثل غيره من  النجوم الاثوريين  في سماء وفضاء وأرض وملاعب  الكرة العراقية والعراق .
وبَقى ان تعرف ماذا قال عن هولاء
 س: استاذ اشور من  هو أحسن لاعب عراقي 
ج: عمو بابا لاعب متمكن ومخيف حين يمتلك الكرة وكان مع يورا اخطر ثنائي في تاريخ العراق
وكان عمو بابا في التدريب  لا يرحم ولا يجامل   
 وكذلك يعجبني دكلص عزيز اللاعب  المثابر ذو الشخصية الفذه
وكذلك كيوركيس اسماعيل  المؤدب الخلوق   
وكذلك كنت ارتاح في الملعب بجانب  نوري ذياب / مُظفر  وصباح نوري
س: من شجعك على ممارسة كرة القدم
ج: المرحوم والدي لاعب منتخب بغداد  والمرحوم يورا ايشايا الذي كان يحترمنا ويشجع صغار النادي الاثوري   
وكذلك الخالد أرام كرم الذي قادنا  للفوز  بعد ان تحدى فريق اسمه تحرير الحلي  وهذا الفريق كان وقتها قد  فاز  على الفرق العراقية مثل المصلحة /  الشرطة / البصرة / القوة الجوية /الفرقة الثالثة   
وعندها طلب المدرب القدير أرام كرم مباراة مع هذا الفريق وتغلبنا عليهم  5-1 سجل اشور أربعة أهداف وكاكو هدف
س: أحسن المدربين
ج: أرام كرم / د. يوري الروسي الخبير المعروف ومدرب منتخب العراق سابقاً
س: اجمل بلد زرته
ج: لبنان / استراليا
س: اجمل ذكريات
ج: أيامي مع اصدقاء العمر في النادي الاثوري وكراج الأمانة وهنا في امريكا عند تشكيل فريق الثور المجنح الاشوري 
اشور متزوج وله ولد إسحاق عمره 35 / وبنت اسمها ميشيل عمرها 30
اخوانه سركون المطرب المعروف وأدور الخطاط وألكسندر وجيمس وجسي وله اختان

هذا كل ما جمعنه بعد حوار  تلفوني مع اللاعب والمدرب الفذ الكابتن اشور هرمز كبريال
والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا

50
بين فترة   ..... واُخرى 
يخرج علينا  شخص
متكلم   ، عنيد
يدعي  النبوّة
والكمال والعفة       
 يَلْعَن  ، يكفر الكون 
يجرح   ، يحرج 
يهمش  البشر
ويقول أنه سيد  المنبر  .... الجديد 

بين مدة   .... واُخرى 
يمر  علينا  .... قائد
 يدعي انه  الأمير الوحيد 
يمزِّق   نسيجنا
يقتل   آمالنا     
يدمي   قلوبنا
يحرق  مشاعرنا
ويكبلنا بالسلاسل .... والحديد

بين شهر ... وآخر 
يبهرنا  كاتب  صنديد
بمقالة  او  باخرى
 ينعتنا  ، يهجونا   
بلغة  غير مفهومة
وعبارات  مشحونة 
 وحروف مجنونة
لأغراض  مسومة
وبأسلوباً كله تهديداً ... ووعيد

بين سنة  .... واُخرى
يظهر فجاءة ً  بطّل  مجنون
يدعي  التوحيد
يحاربنا بالقمل  والقلم   
يهددنا بالسيف والسهم
وبموتاً هادئاً  محترم 
يجني علينا  ويفرقنا
يُفْسِد   شهيتنا
بين فترة.  .... واُخرى
بمقالة  او  ببقلاوة
هذا التعيس ، الطريد
المتخلف  ، المنافق ....  الشريد .

والبقية تأتي
جاني 

51
الإخوة الكرام تحية
قبل خمسة  سنوات  كنت في الوطن بعد أخذت  حقيبتي وسلّمت جوازي سفري وتركته على الحدود  فمن يعود الى وطنه وأرضه وأهله   لا يحتاج لجواز سفر وطن    غيره.
وسُرّت في طريقي حتى شاهدت جماعة من الشباب  على الطريق الوعر   يبدو انهم اخوة  متخاصمين  واقفين على جانبي الطريق فسألتهم
أيها الإخوة : ماذا يجري ؟  ومن انتم ؟  وما هو الامر ؟ وماذا تتناقشون ؟   
أجابني أحدهم :   نحن هنا كي نعرّف أصل البيضة (  أتت الإجابة من الطرف الأيسر للطريق  ) 
فقلت : وهل وجدتم الجواب
أجابني اخر  :    لا   ولكننا نعمل على كشف هذا السر ( أتت الإجابة هذه من الطرف الأيمن للطريق )   
                  والمشكلة انه تكلم بنفس لغة الشخص الأول
فقلت لهم : يا شباب وكم يوماً ستبقون هنا وتتلاكمون فهذا الطريق  يكفي لنا  جميعاً 
 أجابوني وقالوا الطرفين وبصوت وأحد وبنفس اللغة  :  حتّى .... حتّى  ... حتّى نموت
حزنت كثيراً عليهم فتركتهم يتلاسانون  ويتبارزون على البيضة ؟
  وأكملت طريقي
وبعد خطوات في ربوع وطني  وصلت لسهل فسيح  رأيت جماعة أكبر واقفة ولكن يبدو انهم اكبر سنن من الجماعة الاولى   وأمامها نهر
وكانت هذه الجماعة لها إعلام بكل الاطياف ومطرزه  من كل المذاهب التي أنا أعرفها  وأحفظها  واحترامها 
فسألت أحدهم ويبدو شيخاً جليلاً : ياشيخ  لماذا انتم هنا
فقال : نحن ننتظر منذ سنوات   هنا لعبور النهر
فقلت : وما المانع  لنعبر معاً 
أجابني الشيخ الجليل : لا يا أبني نحن ننتظر الإخوان  الشباب  المتخاصمين اللذين رايتهم عبر الشارع
فقلت  : ولماذا     
فقال : نحن وكما ترى جماعة من كبار السن عشنا العمر كله معاً وبكل هذه الاطياف التي تراها وبجميع المذاهب
      ولكن هولاء الشباب المتخاصمين من الجيل  الجديد
فقلت : لم أفهم
فقال : هم  اولادنا وأحفادنا  ونحن بحاجة اليهم ولنشاطهم وخبرتهم كي يكملوا  المسيرة  بعدنا
 ولكي  يحمونا ويحمون نساؤنا وتراثنا واسمنا الذي نحمله معاً  كل هذه السنين واللذي دافعنا عنه  .
وأكمل الشيخ : لا يجوز عبور النهر لوحدنا فهم منا ولنا
فقلت  : وما العمل الآن سيدي العزيز فأنا قد تركت الدنيا  وما فيها كي اعود وأعبر النَّهر   
  فقال : الانتظار
فقلت : ولكن الوقت يمضي وهنالك غرباء  في أرضينا   يتربصون  بِنَا
         والجار والغريب  يسرق بيتي  ويأخذ تراث جدي ويشوه إسم أبي
 فقال وبحسرة كبيرة وألم اكبر : لك الخيار ياولدي 
      وكررها  لك الخيار .... لك الخيار ....
فقلت : يا شيخ هل جربت معهم الحوار
فقال : اكثر من مره  ، انا وغيري حاولنا تغير المسار وتبديل لهجة ولغة الحوار
فقلت له : لقد وصلت الرسالة أيها الشيخ الجليل 
فجلست  بعدها مع الجموع  مفكراً بهذا الحال   .....متألم  مما سمعت من الشيخ
ومتعجب   مما رأيت من  تعصب الشباب    ....
وبقيت أفكر  وأصبحت قلق  على الجماعتين
فما هو سرنا  ، ولماذا وكيف نطعن ببعضنا هَكَذَا ؟
وما العمل مع   اخوتي الصغار    ؟
وما العمل في هذه الأوقات الصعبة
وما هو الخيار وكررت مع نفسي ما هو الخيار ؟ 
هل أترك  كل هذه الجموع واعبر النهر لوحدي   واعود لأهلي ؟
إم ... إم  ... وألف إم 
ثم    جلست بعدها  على صخرة في ذلك السهل الفسيح أراقب تلك الاعلام الجميلة وأتأمل تلك الجبال والسهول البديعة التي تركناها والتي  تنتظرنا عندما نعرف أصل البيضة   
ولا زلت  منذ سنوات أنتظر الجواب وانتظر  الشباب   
   ولازلت  بعد خمسة سنوات انتظر وأكتب  لهم من ضفة النهر
  حزين عليهم   .... محتار .
 

والبقية تأتي
جاني 

52
أحلم  بوطني
وأتكلم عنه  كثيراً
حتى تعب  من مَعِي
 يومياً  يسهر
وبعضهم  مل  من نحيبي
على وطني  وضجر
 
لكنه حلمي  وفيه الكثير من الأمل
فَلا تغضبوا مني أيها الاحبة
فمن كان له حبيب ويخسره
 يتذمر 
ومَن له أمل ويلاحقه لسنين
يتدمر 
فما  بالكم  فوطني
هو ألحبيب والأمل
فكيف لا أتعذب
وكيف لا أتألم
حين  طيفه  وترابه   أتذكر
 
ولكنني  سأبقى رغم العتاب
 له أكتب  وله أغني
في سهراتي  وحواراتي
حتى اعود   وحتى يعود   
ويتحرر .

والبقية تأتي
جاني
March-2017

53
إخوتي الأحبة
تحياتي
في مسيرتنا الطويلة في دورب أمتنا وتجاويفهاوتأريخها وحضارتها حمّلنا مشاعل العلم والفكر والمحبة لنا ولغيرنا 
 كتبنا وضحينا وعشقنا وتعذبنا وابتعدنا  عن شي اسمه الْوَطَن ؟
كل ما فعّلناه  أعلاه كأن من  أجل الأرض  التاريخية  الارض   الذي حاول آباءنا وأجدادنا الكرام الحفاظ عليها .
ودخلوا في حروب ومنازعات واستشهدا منا الكثير وضاع  منا الكثير .
  الا وأكرر الأمل فلم ينتهي ولَم يضيع أو يموت في عقولنا أو قلوبنا يوماً .
 هذا الأمل كأن معنا في كل الدروب التي سرناها 
الأمل كان معنا في كل الحروب التي خضناها
الأمل كان معنا في الأوطان  التي تغربنا وسكناها
الأمل كان معنا كنت أره في دموع أمهاتنا وهم يودعوننا 
كنت أراه في عيون اطفالنا
وكنت أراه في ما يكتبه مثقفينا
وكنت أراه في حسرات أبي  وجدي  وهو يحدثنا عن ما كان لنا وما ضاع منّا 
   كتبت هَذَا علَى الأخبار القادمة من الْوَطَن 
فهنالك محاولا ت حثيثة وجدية بإنشاء محافظة تُضمنا
من ثما إقليم يحافظ  على سلامتنا؟
فهل حقاً اقتربنا
وهل حقاً اننا على خطوات من ذلك الأمل
الأمل الذي عليه جميعاً عشنا ؟

الأيام قادمة
والمرحلة ستكون
حاسمة !!
ولكي نوضح الأمور اكثر  أرجوا مراجعة الملحق مع الخبر

والبقية تأتي
جاني

54
أيها الأحبة الكرام أينما كُنتُم
إليكم أجمل تحيّة
هذا الأسبوع لم يكن اعتيادياً فقد عشت على نَار
فقد كنت ومثلما غيري في نهله  في حالة  الأنتظار
حتى جاءت الأخبار هذا الصباح من نهله    وأي اخبار
 فقد توقف قلبي وأدمعت عيني وصرخت صرختي  واكتملت فرحتي بعلوا كعب أهلي وأقاربي وأبناء أمتي.
 
فلا أدري كَيْف إبداء وماذا أقول  فلقد جاءني قبل قَلِيل أحلى وأجمل خبر في الكون  .
فقد  حكمت المحكمة نهائياً بحق اهلينا في نالا ( نهله ) بملكية الأرضي جميعها  وأسقطت كل الدعوى المقدمة ضدنا من قبل بَعْض جيراننا وضيوفنا في  المنطقة .
 ولم تفد  كل المحاولات  والرشاوى والحكايات الساذجة  والمفبركة ولم تفدهم استغلال العلاقات  الشخصية خارج المحاكم   والتزويرات التي ظهرت من حيث لا ندري  .
 فلقد حاول الطرف الذي كان يحاول أخذ أرضينا وبالقوة والعدد والعديد كل شي وحاول كسر شوكتنا بكل الطرق من تخويف وترهيب وقطع الطريق   ... الخ
ونحن كنّا قد اتينا الى المحكمة  ورؤوسنا مرفوعة    وقدمنا كل ما نملك من حقائق واورق  وطابو  وشهود وشهادات وإثباتات .
وفي النهاية لم يفلحوا بأخذ الأرضي  بعد  أن طرقوا كل الأبواب ونسجوا الحكايات وحاولوا المستحيلات   .
قررت  المحكمة ببطلان كل الشكاوي من الأطراف المعتدية وإعادة كل شبر لاصحابها الأصليين الاثوريين الاشوريين . 
 وأن لا حَق للطرف او الأطراف المعتدية والراغبة في المستقبل آثارة او فتح هذه القضية .
اي بالعربي الفصيح قد أغلق الملف .
وبالإنكليزية  case is closed
أن هذه الأرضي يسكنها الاثوريين الاشوريين وسكنها قبلهم اجدادهم وهم معروفين في المنطقة وحولها وقد دافعوا عنها واستشهدوا دفاعاً  عنها وهي هي تعود اليهم مثلما كانت دوماً .
هذه القرى الثمانية لم  تهمل القضية بل كانوا قلباً وقالباً واحداً حتى النهاية .
وهكذا ايها الاحبة  كانت قصة هذه القرى الوديعة الباسمة الباسقة  على نهر غازلي 
وهكذا  عملوا أهل القرى وبقياده حكيمة من شيوخها ومختاريها  خططوا ونطقوا ونسقوا وتظاهروا وتضافروا وتشابكوا وطالبوا .
 وأقسموا ان لا  تراجع حتى وبعون الرب وعون اهلينا في الداخل والخارج يربحوا 
وبفضل تفاهم  وتفهم القضية  من قبل رجال  القرى ونساءها ومختاريها الأفاضل  نجحوا .
ونحن كنّا معهم وسنبقى معهم سنبله في ذلك الحقل الزاهي النهلاوي  .
أن جذورنا   لا زالت  ترتوي من نهله
فنحن  منها وهي لنا ونحن لها
مهما طال ألزمن ومهما كانت الظروف  .
تحية  لكل من كان طرفاً ومسانداً  ووقف معنا في هذا النزاع .
وتحية خاصة  معطرة  لكل من يؤمن بقضيته ويعمل عليها ويستمر دون كلل او ملل حتى نهاية الصراع  .
وهذا رابط  لأغنية ارجوا الاستماع اليها ومشاهدت الفيديو البديع والصور الاروع هي لكل من أفتقد قريته  ، بيته وليتذكر أرضه مع كل المحبة
 والبقية تأتي
جاني
https://www.facebook.com/shares/view?id=1876844515931507&overlay=1

..........

55
جولة  تعارف  على اللاّعب الموهوب بنيامين دنخا ياقو .
لاعب منتخب العراق  باء
تحية للجميع
في أحد أيام من  صيف    1970 وبينما كنّا نلعب أنا وبعض أصدقاء العمر كرة القدم في شارعنا في منطقة كراج الأمانة وبالضبط الشارع  العريض المجاور لمدرسة الاضواء .
الا وسيارة نقل كبيرة ( لوري ) تقف في الشارع وعلى بعد خطوات من بيتي .
ونزل منها بعض الشّباب وسلموا علينا  وبداء الجميع يعمل بهمة على أداخل الاثاث للبيت الذي يبعد عن بيتي بضع خطوات.
توقفنا عن اللعب وتقربنا من الجيران الجُدد في المنطقة وكأن يبدو أنهم متعبين ولكن كانوا أربعة أولاد وبنت وأب وأم
وتقريباً الأولاد بأعمارنا  .
وهكذا تعرفت على الشباب بعد ذلك وكانوا خيرة الجيران وخيرة الناس وأفضل الناس .
كانوا الإخوة ياقو الكبير وثم بنيامين صديق العمر   وبعده شليمون اللاعب الفنان  صديقي وعزيزي وصديق العمر   وثم  يوسف ( أوسي  ) وأختهم  شميران  .
بنيامين دنخا ياقو من مواليد قضاء العمادية 1960
درّس الابتدائية في إبن خلدون ثم إنتقل الى  ثانوية النصر  وكان وقتها لاعباً اساسياً لمنتخب النادي الاثوري الرياضي في كراج الأمانة المعروف صانع النّجوم أيام كأن الاثوريين أسيادالملاعب  ولم يخلوا منتخب عراقي في كل المستويات من تواجدهم .
وتم اختياره اثناء مباريات النادي الاثوري مع زميله وابن المنطقة الاخر يوسف فرنسيس لتمثيل اشبال العراق .
وفي  ثانوية النصر تم استدعاه لمنتخب تربية الرصافة مع اللاعب المعروف عدنان درجال .
وكذلك ألتحق  بنادي الزوراء  ( الشباب ) ومنها تم اختياره سنة 77/78 لمنتخب الناشئين العراقي وكان معه اللاعب يوسف خوشابا لاعب النادي الاثوري الرياضي وقتها أيضاً  واللاعب الصديق مناضل دَاوُدَ .
    وتم تقسيم منتخب الناشئين لمجموعتين  .
المجموعة الاولى سافرت   الى فلندا والمجموعة الثانية  سافرت  للسويد .
وأثناء تدريبات نادي الزوراء  الشباب والخط الاول كانت عيون  مدرب النادي أنور جسام على اللاعب بنيامين ومهارته وتقرب منه وقال له : انا ذاهب في دورة تدريبة الى روسيا وعندما أعود ستكون معنا في المنتخب الاول
لم يصدق بنيامين الخبر وهو اللاعب الصغير في فريق الشباب وبعد أسابيع سيكون مع فلاح حسن  وعلي كاظم وثامر يوسف وغيرهم .
سافر بنيامين الى السويد مع منتخب الناشئين وأثناء العودة كان في أستقبله في المطار المدرب القدير عادل جرجيس مدرب نادي الصناعة وطلب منه المرحوم  عادل جرجيس إيصاله الى بيته في كراج الامانه فوافق بنيامين ولكن طلب توضيحاْ على هذه الاستقبال
فقال المدرب : أنا اراقبك منذ مدة وأنت لاعب  موهوب ولَك مستقبل باهر ولو تنتقل لنادي الصناعة سنعطيك  راتب وتكون موظف في وزارة الصناعة وتكون حياتك أفضل ومستقبلك أضمن.
وعندها فكر كثيراً وقرر أخذ نصيحة اللاعب فلاح حسن الذي نصحه بأن نادي الزوراء فيه لاعبين على مستوى عالي وفرصة اللعب بنادي الصناعة اساسياً هي أفضل من  نادي الزوراء حالياً .
وتم الاجتماع مع الهيئة الإدارية للزوراء  وتم إعطاء بنيامين الاستغناء والتحق بنادي الصناعة .
وهنا وبعد عودة أنور جسام تم  إعلامه بالأمر فلم يتقبل  قرار الهيئة الإدارية وإبداء غضبه ونفوره من القرار .
لعب بنيامين  لنادي الصناعة اساسياًوبمركز خارج يسار  وهو اصغر لاعب وكان معه ضرغام الحيدري / عادل وأخوه  محمد  عبد الرضا / لطيف لبيب / ياسين ياس / قاسم ابو حُمْرًا / وغيرهم .
ومن مفارقات الصدف أن اول مباراة كانت له مع نادي الصناعة كانت ضد نادي الشرطة والذي كان وما يزال بنيامين يحبه ويحترمه وكان في صغره من اكثر المعجبين بنادي الشرطة .
وفيه لاعب قلما تواجد مثله في العراق الا وهو دوكلص عزيز .
نزل بنيامين الملعب وهو لا يصدق فهذا نادي الشرطة بكامل نجومه وذاك دوكلص عزيز نجم النجوم الذي تمنى  أن يصافحه  يوماً ويقول : وها أنا اليوم العب  ضد نادي الشرطة وأمامي  الميسترو دوكلص عزيز
تكلم معه اثناء المباراة وبعدها وبلغة الأم وكان دوكلص خلوقاً كعادته وهنا أعطاه أغلى نصيحة حيث
 قال دوكلص : أنت لاعب  موهوب كن خلوقاً محترماً  غير مغرور  وتمرن ليل نهار .
وفي عام 1976 تم استدعاه لمنتخب شباب  العراق وكان معه وميض منير / حسين لعيبي / أياد محمد علي / سعدي توما/ وبإشراف المدرب أباً .
ولكن المدرب ثامر محسن ولصغر سنه   طلبه للسفر الى السويد وسافر مع منتخب الناشئين . 
واشترك في دورة السويد للناشئين  عامي 1977 /1978
 وفي عام 1979 تم استدعاه لخدمة العلم والتحق بنادي الجيش ولعب له حتى موسم 1984   
وسافر ولعب لمنتخب  شباب العراق المسافر الى يوغسلافيا  وكان معه المرحوم ناطق هاشم / كاظم مطشر / غانم عريبي / وغيرهم
ولعب  لمنتخب بغداد  الفائز ببطولة الجمهورية تحت قيادة المدرب باسل مهدي  والمسافر الى بنغلادش عام 1981  للمشاركة ببطولة غرب آسيا .
وبعدها طلب طلب عضو الهيئة الإدراية لنادي التجارة  عدنان شاكر من بنيامين  كي يلتحق  بنادي التجارة وتم ذلك وأشرف  على تدريبه المرحوم عبد كاظم وبعده المرحوم عمو بابا الذي حاول ومنذ أن كان بنيامين دنخا لاعب شاب ضمه لأي فريق كان يقوده .

 ولم يترك  بنيامين نادي التجارة حتى مغادرته العراق .
ترك العراق إلى السويد عام 1990 بعد رحلة مع الاهل مر فيها على الاْردن وسوريا وتركيا وروسيا حتى الوصول الى السويد بعد رحلة عذاب استمرت سنتين .
بقى أن نعرف عنه : متزوج وله ولد لينارد وبنتين لينا / ليدا
اخوه شليمون : من خيرة نجوم النادي الاثوري وألمع لاعبيه
كل العائلة تعيش في السويد الا أخته شميران تعيش في كندا
لم يمارس كرة  القدم كثيراً في السويد الا بعض التمارين 
أمنيته كانت اللعب لنادي الشرطة
من اجمل أهدافه :  كان على رعد حمودي في ملعب الشعب عام 1980  دبل كيك  فاز الجيش على الشرطة 2-1
أفضل مدرب اجنبي : كاش وأبا
أفضل شخصية رياضية :  ثامر محسن
أفضل لاعب عراقي : دوكلص عزيز
احلى كلام بحقه كان من هادي احمد الذي قال : بنيامين أفضل لاعب شاب  صاعد
أحسن نادي لاعب له ويتمناه ويحبه ويقدسه وكان سبب نجوميته يقول : النادي الاثوري الرياضي مصنع اللاعبين
أفضل مباراة داخلية عام 1979 بطولة الكأس ضد نادي الطلبة وأحرز بنيامين  هدف  للجيش وسجل  حارس محمد هدف  للطلبة وثم فزنا بضربات الجزاء .
احلى بلد زرته : مالطا
احلى مدينة : وهل يوجد غيرها بالطبع كراج الأمانة 
احلى ذكريات يقول : غادر نادي الجيش الى مالطا للمشاركة ببطولة عسكرية وفزنا على مالطا 10-0
وتعادل مع ليبا 0-0  وفزنا على الجزائر 2-0 وكان فريقهم بقيادة الأخضر بلومي
وفزنا على الكويت في النهائي  2-0 بعد ان فازت على إيطاليا 1-0     
وسجلت هدف بل كيك على الكويت كان من اجمل أهداف الدورة وكان الفريق الكويتي يتكون من رضا معرفي / عبد العزيز العنبري / حمد بو حمد / وغيرهم من نجوم الكويت واحرزنا المركز الاول .

ذكرى لكاتب المقال مع اللاعب بنيامين دنخا
في الحقيقة هي مثيرة وكثيرة بسبب قرب بيتنا من بيتهم  ولكن هنالك ذكرى كروية  لا استطيع نسيانها مهما طال الزمن وهي
في عام 1974 كانت الفرق الاثورية الشعبية  كثيرة في  منطقة كراج الأمانة ولكن الأشهر كان يسمى نسور الاثوري  وكان بنامين دنخا يلعب معه وبإشراف بنيامين ارسانس  ( ابو كلابجة ) وكان تقريباً من أفضل فرق  بغداد حيث تغلب على فرق من الثورة والعوينة والصليخ  والبياع وغيرها .
وكان لفريق النسور  اخوة اصغر سناً  منهم ومن نفس  البيت ومن نفس العوائل  وأنا واحد  منهم حيث اخي الاكبر جوني يلدا  يلعب مع النسور وأخ بنيامين واسمه شليمون يلعب معنا وهكذا  واسم فريقنا كان فتيان الاثوري .
أشتركنا في نفس السنة في بطولة  الفرق الشعبية لمنطقة كراج الأمانة والمناطق المحيطة بها وتأهل الفريقين للمباراة النهائية
على ملعب الجامعة التكنولوجيا    وتغلب علينا الإخوة الكبار 1-0 يومها بكينا كثيراْ حيث كنّا نحلم بالفوز .
وفي العام التالي  وفي نفس الدورة المقامة على ملعب النادي الاثوري الرياضي  ترشحنا معاً وللمرة الثانية على التوالي ولكن هذا المرة كنّا مستعدين اكثر وفزنا عليهم في مباراة هي الأروع في حياتنا وبنتيجة 2-1 .
ورقصنا في الملعب وأخذنا الكأس في جولة حول المنطقة وهذا كانت عادة متبعة وذهبنا ليلاً فرحين أمام تسجيلات براق ملتقى الشعراء والفنانين والرياضيين  والقوميين .
الاخ والصديق بنيامين دنخا  ياقو  هو من خيرة الناس انسان متواضع خلوق ولاعب متمكن وقد كان جاراً طيب نتمنى له وللأهل دوماً الصحة والسعادة ونشكره على المعلومات  .
اول صورة تحت هي لمنتخب العراق. باء
ويظهر في الصورة الاولى  بنيامين دنخا جلوساً الاول على يسار الصورة وكذلك يظهر الصديق وزميلي في فريق فتيان الاثوري ولاعب منتخب العراق باسل كيوركيس وقوفاً في منتصف الصورة
والصورة الثانية له في ملعب الشعب الدولي
والصورة الثالثة له مع نادي الجيش وهو الاول جلوساً على يسار الصورة

والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا   

56
كلّ   الأوطان   تتوالى 
عليها الفصول الأربعة
ويدوم عِندَهَا الربيع
والصيف فِيهَا بديع       
إلا  موطني
فالليل  والنهار
فيه مخيف     
وكل  الفصول
خريف  ..... 

كل الأوطان تمر
بأوقات وأيام صعبة
ودوّامات  وصراعات
كبيرة ، رهيبه
 إلا انها تعود  وتزهوا
إلا   موطني
أبى  أن  لا  يتقدّم 
أبى أن لا  ينجوا   
 وظل  المسكين   حزيناً
يائساً   ، بائساً
ضعيف .....

كل الأوطان تسهر
عَلى راحة وسلامة
مواطنيها وساكنيها
إلا  موطني
فهو الوحيد الذي
يبقى  الإنسان فيه   
 فقير  ، محروم 
تعيس ، مظلوم
يصادرون  أحلامه
يعتقلون    آماله 
ويسرقون  من أولاده
الرغيف  ....   


والبقية تأتي
جاني
Feb-2017

57
كلّ   الأوطان   تتوالى 
عليها الفصول الأربعة
ويدوم عِندَهَا الربيع
والصيف فِيهَا بديع     
إلا  موطني
فالليل والنهار
فيه مخيف     
وكل  الفصول
خريف  ..... 

كل الأوطان تمر
بأوقات  صعبة
ودوّامات  وصراعات 
 ثم  تعود  وتزهوا
إلا   موطني
أبى  أن  لا  يتقدّم 
أبى أن لا  يتحرك 
 وظل   حزيناً
يائسا  ، بائسا
ضعيف .....

كل الأوطان تسهر
عَلى راحة وسلامة
مواطنيها وساكنيها
إلا  موطني
فهو الوحيد الذي
يبقى  الإنسان فيه   
 فقير  ، محروم 
تعيس ، مظلوم
يصادرون  أحلامه
يحبسون  آماله 
ويسرقون  من أولاده
الرغيف  ....   


والبقية تأتي
جاني
Feb-2017

58
الأخ العزيز هنري سركيس المحترم
تحية
أنا كنت متوقع مشاركتك كونك مهتم بالشأن القومي ويهمك أمور مجتمعنا وقاضيها .
لا اخفي عليك إن امورنا  في خطر وليست على خير
ولا اخفي عليك إننا في أحرج اللحظات في مسيرتنا القومية
وهناك من يتربص بِنَا ويريد لنا الشر .
ولا اخفي عليك إننا فقدنا الثقة بغيرنا وببعضنا وتسيطر  علينا نغمة الملل  والضجر .
ولا اخفي عليك أن علينا مد الأيادي والتصالح والتصافح والتوقف عن المشاكل والطعن في الظهر .
ولا أخفي عليك إننا بحاجة لناس من امثالك يحب العمل ويصنع الخير 
كتاباتهم راقية وقلوبهم صافية ويحترم الاخر .

تقبل التحية
جاني   

59
مهداة إلى الصدّيق  البعيد الشّاعر بطرس نباتي مع كل الود
ولكل  إنسان يتنفس هواء نهله .

هَذِه  هي  قصّة فَتَاة 
أسمها  ليلى ...
وَلَكِن لَيْسَت كل ليلى
ليلى  ......
ليلى   
 بَنَت  آشورية   
حاولت   وأصرت
أن  لا تترك  أرضها
بالرّغم مما  يخطّط
ويجري في نهله 
    -----
 
أنها  ليلى .....
 جمال  يروق العينين
وأنوثة  بنت  النهرين
في  شعرها  يجري  الزاب
وَعَلَى صدرها ينام الحمّام
جمال   وابتسامة
رقة    وأنوثة 
 وعيون   كَانت  وما   زالَت
هي الأحلى  .....
    -----   

 هذه هِي   ليلى ...
قوّة   ، عنفوان 
تسهر  تعمل لا تنام
يحبّها الصغار والكبار
عيونها  بحر  أحزان
كلماتها  عِطْر
وشفتيها  ألوان
لِهَذَا كانت وستبقى   
هي الأقوى  ....
    -----
  هَذِه  هي ليلى 
سافرت إلى آوربا
ومرت على أستراليا
ووصلت أمريكا
أصبحت حزينة
أصبحت بطيئة
مرضت  ليلى ...

بَكَت ،  تألمت ،  تحسرت 
أبت  ، تحدت ، تمردت
حتّى عادت   إلى الدّيار
في  نهله ...   
قبلت  أرض أجدادها
عندها  فقط    تنفسّت   
شكرت  السماء وبكت     
صرخت   وقالت   
نهله  كانت  وما زالت
 وستبقى  هي  الأجمل 
وهي الأغلى ....
      -----
هذه هِي  قصة ليلى العاشقة  للأرض  في نهله  .
 .

والبقية تأتي
جاني
Feb - 2017   
 
 
   
 
 
 
 
 
 

60
مهداة
لكل من سَقَط دفاعاً عن ألحق وتهجر وتعذب وخسر ارضه وبيته وضاعت كرامته .

نقول :
 هؤلاء هم قادة اليوم
السيد  الوزير 
وحضرة   النائب 
 وسعادة   السفير ...
 
الأول   ... وزير
يسرق أبوه
ويبيع  أمه 
لا يخجل 
ولا يستحي
فالشعب مقيد
والمناضل من كثرة
الصراخ  قد تعب
والنفط كثير 
والمال
وفير  ....
 
والثاني  ... نائب 
يُزوِّر  ويسرق الانتخابات
ويدعى النزاهة والعفة
وأنه الصادق الأمين
يفسر  القانون
الذي لم يدرسه 
ولا يفهمه  بالمقلوب
ويدعي انه
الخبير ....
 
 والثالث ... سفير
 أعطوه الوضيفة
لانه لم يفلح في الدراسة
وترتيبه دوماً كان 
الأخير
عاش فاشلاً  ، منبوذ
خاله رئيس  ميليشا
ويملك   عصابة   
وعمه رَجِل  غريب عن الدار   
 خطير  ... 


هولاء يتحكمون بِنَا
هولاء يفرقون بيننا
هولاء يقتلون أولادنا 
فتباً لهذا الزمن
وبئس الحال
وهذا  المصير ...


والبقية تأتي
جاني

61
ايها الأحبة الأعزاء
 تحية  أينما  كُنتُم
هَذِه قصّة رَجِل محترم من بيننا وفينا  ، رَجِل وإنسان عاش حياته بعيداْ عن الأضواء وَلَكِن كأن يسهر حتّى الصّباح يفكّر ويكتب ويحضر أوراقه وأعماله كي  يُخدم غَيْرُه مَن أبناء جلدته او مجتمعه الصَّغير او الكبير .
أنه الأستاذ والمربي والكاتب والمخرج المسرحي  والشاعر الإنسان  وأحد  عمالقة المسرح الاثوري الآشوري  أبرم مشدو شمعون بيت يؤسف .

الشاعر ابرم بيت يوسف من مواليد الحبانية مثله مثل الكثيرين من ابناء أمتنا الذين نبغوا وصالوا وجالوا على ضفاف بحيرة الحبانية أيام كان الاثوريين أسياد الرياضة والثقافة والفن ورواد الاندية الاجتماعية والشبابية   .
إنتقل إلى مدينة تلكيف وعاش بها مع ابناء هذه المدينة العريقة وفيها تعلم  وتربي ودخل الابتدائية  .
ثم انتقل الى مدينة الموصل وفي محلة الدواسة وهنالك أكمل المتوسطة والإعدادية وتعرف خلالها على أحد عمالقة المسرح الاثوري المبدعين إلاهو الأستاذ أندرية يوسف نمرود وأصبحا صديقين حميمين وتلاقت افكارهم وعلموا معاً لفترة طويلة .
وهنا في فترة درسته الإعدادية في الموصل  طلب مدرس اللغة العربية من الجميع كتابة موضوع ادبي إنشائي او مسرحي او شعر او قصيدة  فكانت المفاجاة حيث ما كتبه الاستاذ أبرم بيت  يوسف انه نال إعجاب المدرّس ولم يصدق استاذ اللغة أن هذا الطالب النحيل المسيحي الاشوري القادم من مدينة الحبانية وتلكيف له  هذه المقدرة والبراعة في كتابة مسرحية كاملة مكملة وحاضرة للنشر والتمثيل .
فَقَال أبرم للاستاذ المنبهر أن هوايتي هي كتابة الشعر والأغاني وانا اجد في نفسي كاتبة الأغاني بلغتي الآشورية  اكثر لكنني أيضاً أحب كتابة مسرحيات بسيطة   
فطُلب منه الاستاذ الاستمرار  في الكتابة وقال له أنك طالب وكاتب موهوب أرجوك استمر .
وفعلاً شارك وكتب الكثير وقدم الكثير  وحتى انه كتب أغاني لنفسه وصنع شريط لنفسه لكن لم ينشره لأسباب خاصة .
 حاول بعد نصيحة استاذ اللغة العربية  أكثرمن مرة التقديم لمعهد الفنون الجميلة حيث كان يشعر انه يستطيع  ان يقدم الكثير وله موهبة الا طلبه رُفض اكثر من مرة وذلك لأسباب تافه  .   
وبعدها إنتقل مع أهله الى بغداد وبالضبط الى كراج الأمانة  عرين الاثوريين والمنطقة التي كانت   سيدة مناطق واحياء بغداد من حيث المعرفة والروح القومية والاندية الاجتماعية والرياضية وتواجد خيرة المواهب والفنانين والشعراء وطلاب الجامعات المتفوقين .
وهنالك وفي عام 1968/ 1969  ألتقى   بالمطرب سركون كبريال والممثل الكوميدي المعروف  ايشو  وردة وحاولوا  العمل مع  الفرقة فنية  للنادي  .
وبعد فترة  اتصل  به المرحوم عزيز اوشانا من النادي الوطني الاثوري وشارك في تمثيل   خمس مسرحيات ثم إنتقل الى  النادي الاثوري الرياضي عام 1971, وتم الطلب منه بأن يكون مدير للفرقة الفنية  بعد اكتمال البناية الجديدة وقام بتأسيس فرقة فنية على مستوى عالي.
 وشكل قسم الرقص الشعبي وطلب من  ألوان كيوركيس وادي مرقس الاهتمام بها وفرقة موسيقية وغنائية بإشراف منه ومن بيبا وفرقة مسرحية  قامت بتقديم مسرحيات خالدة على مسرح النادي الاثوري الرياضي حيث كان للفرقة أمسية فنية كل يوم خميس وكانت الجماهير واهلي المنطقة  وعشاق الفن تجتمع هنالك للتمتع ومشاهدة تمثيليات ومسرحيات من تمثيل خيرة الممثلين الاشوريين وتحت قيادة وتأليف  وإخراج   الاستاذ ابرم بيت يوسف ومشاركة الإخوة ومنهم الاستاذ أندريه نمرود صديق عمر الاستاذ ابرم بيت يوسف والأخ الزعيم زيا قرياقوس البازي والذي كان يشارك في كتابة النصوص  والتمثيل أيضاً .
وكان من الممثلين فريدون اخ زادوق / صباح ابرم / بنيامين أوشانا / سنحاريب إسكندر / فرات يوناتن / يوسف  ملكوا البازي / عادل إسكندر / وكاتب المقال جان يلدا خوشابا / اكنس يوخنا / مارلين عمانويل وأختها نادية عمانويل / رمسن شينو / شمويل زيا / جوني يلدا خوشابا / كيوركيس حباب / الوان كيوركيس / أويا مرقس .
وبهذا الفرقة الصغيرة انتقلنا الى محافظات العراق نقدم اعمالنا وكنت قد كتبت عنها أنا شخصياً الكثير والكم العزيز في مقالات سابقة .
هذا عن المسرح وأما عن كتابة الأغاني فقد   
كتب للمطرب جورج خامس بعض الأغاني ونجحت نجاحاً باهراً  .
فما كان الا ان زاره المطرب الملك بيبا في دكان والده في كراج الامانه حيث كان يعمل وطلب منه كتابة بعض الأغاني له
توقف قلب أبرم من الفرحة فهذا بيبا بلحمه ودمه ومكانته الغنائية يطلب من أبرم كتابة أغاني عاطفية وقومية  .
وكتب له اجمل الأغاني الخالدة لحد اليوم ومنها الاغنية الخالدة ليلى والتي كانت قصة واقعية حدثت لبيبا حيث حكى المرحوم بيبا عن فتاة واسمها ليلى فمسك أبرم القلم وسهر ليلتين حتى كتب تلك الاغنية الخالدة  ( ليلى بارت ايني  ) lalya bahret aiynne

وكتب تقريباً للمرحوم بيبا 26- 30 أغنية وكتب أغاني في بغداد  لكل من جورج خامس / اكنس يوخنا فينوس / زيا زودو / سنحاريب زومايا /  وفي شيكاغو لكل من سركون كبريال / انورابراهيم / جنان ساوا / رامسن  شينو / جورج جندو / جان يونادم / أوديس / ديفيد سايمون / ومن سان دياكو  سحر السناطي / ومن سدني  سونيا عوديشو /  والعزفة المطربة أورهاي  عوديشو وردة / جارلس توما /  ومن أوربا بنه كأكو / ومن روسيا مادلين ايشو / ومن ديترويت المطربة الصاعدة فيان  وكما كتب للمطرب اوكن بت سأموا  وغيرهم

هذه هي قصة  قصيرة عن حياة إنسان مرهف وفنان خجول ومكتشف المواهب وعبقري كتابة الأغاني والمسرحيات وبلغة الأمة الاشورية واللغة العربية .
هذه مقتطفات من مسيرة أحد عرابي المسرح والفن الاشوري بل أحد أركان المد القومي الثقافي الاجتماعي والفني  في سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم .
هذه قصة نضيفها للتاريخ كي نعرف من نكؤن  وأين كنّا  وكيف تعلمنا وشاركنا وعملنا وضحينا ومزجنا الحرف والكلمة  بتمثيلية ومسرحية وكيف وضعنا كلمات وجمل  وأغنية بديعة وأعطيناها لحن جميل وغنائها كل من له  او  لها   صوت رغيم .

بقى أن نعرف أن الاستاذ  أبرم بيت يوسف عمل  لعدة سنوات في العراق في المختبرات الكيمياوية في المسيب 
بعد تخرجه من إعدادية الغريبة تقدم لقسم القانون في الجامعة المستنصرية قبل بداية المضايقات عليه   
 
ترك العراق في عام 1976  الى  اليونان
أحلى أغنية يعتز بكتابتها هِي دايم مولبتلا يمي  قا أتور دوخت دمي  للمطرب  بيبا والتي خلقت مشكلة أمنية  كبيرة وقتها في بغداد  وعلى اثرها تم إلقاء القبض على أكثر المطربين والكتّاب الاثوريين  بعد احد المهرجانات الفنية وتم معاقبة بعضهم  وتهديد الاخريين  .
وقام بعدها بكتابة لا سورت كانوخ اتورا تاني التي هزت الدنيا وقتها .
متزوج  ويعيش في شيكاغو يعمل في مجال التأمين
ابرم بيت يوسف هو من اكتشفني  وضمني للفرقة الفنية للنادي الاثوري الرياضي وكنت اصغر عضو فيها .   
لازال يكتب الأغاني  كلما سمحت صحته وخاصة للمطربين الجدد
كأن جاراً وملاصقاً للراحل شمائل ننو  في مدينة الموصل  وله معه ذكريات ذكرها لي  وهو متألم جداً لرحيل  هذا القائد
الذي افتقدناه جداً .
نتمنى للأخ أبرم بيت  يوسف الصحة والموفقية وطول العمر
وشكراً لما قدمه من أعمال وانجازات  لنا وللفن والغناء والمسرح والشعر  .

وهذا رابط أغنية ليلى  التي كتبها الاستاذ أبرم وبصوت ملك الاغنية الاشورية الراحل الصديق بيبا . 
 
 

https://m.youtube.com/watch?v=ClT7lzRCcGg
والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا

62
قال والدي  ....
لاتخاف من الأعداء 
الذين يُريدون
 قتلك ... 
ولكن أنتبه للأصدقاء
الذين يُريدون إنكار
أصلك ...
فا الاول   حاقد 
والثاني مغرور
والاثنان يعملان على
 إهدار  دمك
وضياع حقك .

والبقية تأتي
جاني 

 

63
سيدي صَاحِب السمو والمعالي : 
عذراً

تسرق الرغيف  من أفواه   
الجياع 
تأخذ  الدجاج
والخبز والسمسم
 ومعنا  يوماً
 لقمة  لا تقتسم   ......   

تأخذ المآل  والحلال
تملك سيارات وجِمال
وعلينا يوماً لم تسأل
ولا بوجهنا  تبتسم  ..... 
 
  أطفالي بلا مأوى 
حفاة مشردين محرومين
وأطفالك   يملكون
الحلوى والأمان والدار
ويشربون  الماء النقي
والحليب الدسم   ...

أخذت مَني كل شي 
وأصبحت  أنا
مهاجر  ، مُحاصر 
في موطني     
وبسببك على وجهي
 الضحكة  شاخت
والفرحة  أنتحرت 
والابتسامة  ما عادت   
 ترتسم .....

والبقية تأتي
جاني
Feb -2017

64
سيدي صَاحِب السمو والمعالي : 

تسرق الرغيف  من أفواه   
الجياع 
تأخذ  الدجاج
والخبز والسمسم
 ومعنا  يوماً
 لقمة  لا تقتسم   ......   

تأخذ المآل  والحلال
تملك سيارات وجِمال
وعلينا يوماً لم تسأل
ولا بوجوهنا تبتسم  ..... 
 
  أطفالي بلا مأوى 
حفاة مشردين محرومين
وأطفالك   يملكون
الحلوى والأمان والدار
ويشربون  الماء النقي
والحليب الدسم   ...

أخذت مَني كل شي 
وأصبحت  أنا
مهاجر  ، مُحاصر 
في موطني     
بسببك
 الضحكة  شاخت
والفرحة  تكسرت
والابتسامة  ما عادت
على وجهي   
 ترتسم .....

والبقية تأتي
جاني
Feb -2017

65
هذه ذكرى  وحادثة قصيرة  أكتبها  للتاريخ عن رَجِل شريف غيور   من القوش الحبيبة المعروفة برجالها ما ترك اولاد اخته للضباع بل بقى مخلصاً لهم كَمَا أقسم  حتى عنا رحل

كأن خالي جرجيس تومي  يزورنا كل أسبوع  مرة   بعد رحيل أمي المرحومة  هيلين تومي وبعد أن انتقلنا من حي الدورة الى كراج الأمانة .
وشاءت الصّدفة ان يكون بيتنا الجديد مجاور لمنظمة حزب البعث  ( المقر كان  مدرسة الأنوار الابتدائية ) وما أن عرف  خالي بذلك حتى جن جنونه .
وقال وقتها :  كل هذه البيوت وأنتم ستكونون جيران هولاء ال .... هولاء ال ... هولاء ال...
فقال أبي: اخي جرجيس هذه البيت كان موجود وكان فارغاً  ونحن لم نعلم أن مقرهم موجود في داخل هذه المدرسة
فقال خالي : عسى خير أبو جوني ( جوني هو اسم اخي الاكبر مني )  لكن اقسم  أنهم لو  تعرضوا لأولاد اختي سيكون لي تصرّف آخر.
 
وأتذكر انه في إحدى زيارته عصراً  كأن يقف  امام المنظمة  بعض أعضاء الحزب (  شباب )  فتقدم منهم خالي
 وقال لهم : ياشباب هؤلاء أولاد أختي  وأتمنى أن لا تكون لكم معهم مشكلة فهولاء اولاد المرحومة اختي وهم اعزاء  ونور عيني وقطعة من قلبي .
أنا سا أمر هنا  أسبوعياً كي أطمئن عليهم  وأسلم عليكم عسى الأمور تكون بخير 
فقالوا : أهلاً وسهلاً  أنشالله مأكو مشكلة  عمو  فهم  اولاد صغار.
فقال : نعم هم  صغار ولكن  خلفهم رِجَال من القوش     وهم اثوريين  سيكبرون ويكونوا  رجال اولاد الرجال
وبعد يومين وعندما كنّا في طريق العودة من المدرسة  الى بيتناحتى أوقفنا أحد حراس المدرسة وسألنا عن الرجل الاشقر ( كأن خالي يشبه بشكله  الأوربيين اكثر من العراقيين  )
فقلنا :  أنه رجل عصبي وعصامي  وواعي ويحبنا وهو لا يتردّد ولا يخاف وقال لنا اكثر من مره (  اَي خالي )  أنا  بروحي أفديكم فلا تخفوا من احد  ( المعروف عن خالي أنه كان  عصبي جداً  )   
وقلنا : أنه قد اقسم لنا بروح اخته المرحومة والتي هي أمنا
أنه لا مكروه سيحدث لنا مادام هو على قيد الحياة .
فقال الحارس : ولكنه يبدو عصبي  ولا يعرف الرحمة ولا يخاف وهو جبلي الطبع 
فقلنا : هو كذلك ولكنه طيب وأمير ومحترم وأبن
 عشيرة كبيرة  ونحن ابناء عشيرة تياري واصلنا من نالا ( نهله )   
ومنذ يومها لم يضايقنا أحداً ولَم يجرؤ حتى النظر إلينا
وتركونا وحالنا . 
هكذا يكون الرجال وهذا يتصرفون  وهكذا يتكلمون.
الرحمة لروح خالي الغالي جرجيس تومى
وتحياتي لزوجته الام الحنون ماري وأولاد خالي الغالي جميعهم  عسى الرب ان يحفظهم ويقويهم .

والبقية تأتي
جاني 

66
مَطَر .. مَطَر
وهل يوجد  أحلى
 من  المطر
والريح  تلاعب
 وتغازل الشجر
وانت في غرفتك
تنتظر   
وعلى  النافذة
 خارطة الوطن
الغائب الحاضر
وتبقى مجنون
تصبح مسجون
وتأخذك الشجون
في رِحْلَة عُمْر
 مع صوّت المطر   
 

ما أجمل المطر 
وهو ينهمر
  وبين يديك 
 قلم  وورقة
 وصورة الأهل
وضوء خافت
وقدح  شاي
وصوت المطر   
 وبعض القهر

مع    المَطَر  .. 
تزداد  سكرتي
وتسقط دمعتي
وتكبر نشوتي
ويحلوا  السهر
فأنا الليلة
صديق المَطَر 
 وعاشق ، ولهان
في لَيْلَة سمر

 
مَطَر ... مطر


والبقية تأتي
جاني

67
هذه رسالة ووصية احد الدواعش للبشرية



مالي  ومالكم  أيها   البشّر
فأنا يعجبني أن أعيش   خبيث
 مجنون   ، مريض    ، معفن
 
أكره الجميع   وحتّى   نفسي
ولا أحب  المسيح   وأتباعه 
لأنني  شاذ  مختل العقل ،   أرعن
 
أقدم نفسي للعالم كا مؤمن   
واقول رسالتي هي السلام
وحقيقي أنني ذو سوابق
 حرامي ،  مجرم  ،  مبطّن
 
اتضاهر بالصلاة  والصيام
ولكنّني أحب الجواري والسبايا والغلمان
واعتدي على الناس    يومياً    وأَلْعَن
 
لا يعجبني  أن  أراكم  فرحيين
تغنون   وتدندون  وتغتسيلون   
 وترقصون مع  العصافير
وتحبون الشمس وتعشقون   
وتسرحون ليلاً  مع   القمر
وتزرعون الشجر وتكتبون الشعر
وتتقبلون  الحوار  وتحترمون الاخر
 وعقلكم  متفتح  قوي  مرن  ، متمدن
 
أريدكم أن  تعيشون في الكهوف
وبتعاليم   بالية   جاهلية
تقتلون الأب وتسرقون  الأم
وتذبحون الرضيع في الحضن
وتحرقون الكتب وتكسرون الغصن
 
أتمنى  لمن يخالفنا حياة  قصيرة
وإن يبقوا  خرافاً   مسكينه
شاردة  ، مصدومه ودوماً هاربه 
ويعيشون بوضع  أليم  ،  مُحزن

وأتمنى لنفسي المزيد من   النساء
والكثير من الخمر  والأرهاب
وإن  أبقى  منبوذاً  ،  مكروهاً
وفكري مثل شكلي   غيّر   وأضح
وعقلي مثل  جسمي    غيّر   متزن  .

والبقية تأتي
جاني
Jan - 2017   
 

68
إننا في شوقاً إلى 
ماضينا
لا يتوقف .... ولا يموت ...
رغم  ابتعادنا   .. وتغربنا

 لا تزال الدمعة  .. تسكن
 ما أقينا 
لا زالت  الحسرة  .. تعصر
قلوبنا
والذكريات  .... تنحر  وتأكل
 فينا
والحزن  والنحيب  لا يفارق 
أغانينا
والوطن   سجين   ، بعيد
ولا يوجد من  يرحمنا
 يجمعنا في غربتنا
ويواسينا  .

--------
 

والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا
Jan- 2017 

69
زُرت قبل مدة  ... بغداد
ورأيت شوارعها  قد  تبدّلت
اضواها باهته .. خافته
 بيوتها ومتنزهاتها  قد أختفت
عيون الناس  غريبة
حتى اشكالهم  قد تغيّرت
  كأن  الشمس   قد هجرتها
  وعليها  قد  غضِبت
     ------
أهذا  حقاً    بغداد  ؟ 
التي  فيها  عشت  وتربيت
 أم  طريقي  قد  أضعت
تباً  لمن  حرقها
تباً  لمن  سرقها
تباً  لمن فرق بين اَهلها
تباً لمن  خنق الحياة فيها
    ------
أهذا حقاً بغداد ؟
إم  على أرملة  وأماً
حزينة   تعرفت
لقد   قتلوا   قلبها
وشوهوا   وجهها
وقلعوا  عيونها
وفتكوا  بأهلها
إحدى وعشرون   عاماً 
هذا اللقاء  انتظرت
ولكن  بعد عشرة ايام   
لما جرى لها  ما تحمَّلت
     ------
أهذا حقاً  بغداد ؟
إم انني  توهمت   
فحزمت حقيبتي 
ودمعة في عيني
 وبقلباً مفجوع
لآخر مرّة  ترابها قبلت
   ركبت القطار
 نادماً ،  متالماً
 شاكياً  ،  باكياً 
على ذكريات  اَهلها   
واصحابها  الأصلين  !!
وشمالاً بحثاً  عن الأمل
 رحلت .

---------
والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا
Jan -2017

70
أخوتي جميعاً
كل عام وأنتم بِخَيْر
كأن ولابد أن اعود لما كتبت في السابق  ولأنني مثل أبي وجدي وأبوه وجده لا نتخلى عن حقّنا في قضيتنا سواء أكانت صغيرة او كبيره وطنية او قومية ولا نتخلى ولا نريد أن يفترسنا من هم على الساحة اليوم  مَن ضباع   دون مقاومه من أشبال الأسود .
وكنّا قد  كتبنا ولازلنا نكتب وسانستمر نكتب وندافع عن الحق ونراهن على الحقيقة لانها مفتاح كل قضية ولأنها الهدف السامي والمعلن لنا .
وقلنا سابقاً أن عدتم وتجاوزتم علينا  سنعود ونكتب ونقول ولن نسكت .
موضوعي هو التجاوزات على قرى نهلة ( نالا) الاثورية الاشورية 
فقد قبلت محكمة التمييز في محافظة دهوك قبل يومين  بالطعن المقدم من اهلي القرية (قرية شولي ) والمدعومة  بقوة وكثافة وبامتياز وشجاعة من كافة اهلي القرى الثمانية في نهلة .
وهنا نشكر القاضي على نزاهته ونشكر المحامي المدافع عن حقنا وشجاعته
 وفعلاً   خرج  القرار وبعد أنتظار فقد  قررت محكمة دهوك بأن قرار محكمة سرسنك  الأخير كان خاطىء  ومجحف بحقنا وباطل وغير صحيح  .
على ان تقوم المحكمة (  محكمة دهوك )  بالنظر من جديد بالقضية وتصدر رأيها .
وهنا نقول إلى متى  تخذلونا وتاخذونا الى المحاكم ويكون القرار لصالحنا ثم  تقوم القيامة من طرف المتجاوزين على أرضينا فتقوم السلطات هنالك بتغير القاضي وتبداء محكمة جديدة لنفس القضية القديمة  .
وتحكم المحكمة  من جديد ولضروف سياسية او علاقات اجتماعية لصالح المتجاوزين . 
ونعود نحن  اصحاب الحق والقضية  واصحاب الطابو  والملكية وأبناء القرى  الاشورية ونقدّم طعن وننجح بالطعن ونفرح للعدالة .
وهكذا لسنوات مرت ولسنوات أتت هم يشتكون ويردون سرقتنا  ونحن نطالب ونريد حقوقنا    .
 كان المفروض على المعنيين ونحن شراكههم الأصليين وأهل البيت والأرض والدار والعمار أن يتخذوا القرار الحاسم ، الصادق وتنتهي القضية ويتركوننا في حالنا وأحوالنا .
نتمنى على رجال كنيستنا الدعم المعنوي  وموازرتنا  فنحن نقراء ونكتب بنفس الحروف من ألب الى بيت .
ونطلب  من كل مثقف ومن له قلم أن يقف بصفنا وينشد ويناشد ويغرد معنا   
ونطلب  من سياسينا ان يدعموا مطالبنا ويقفوا وقفة رجل واحد في اي قضية يكون طرفها واحداً منا   .

واخيراً ليعرف الجميع
 أن   نهلة  هي العرين
 الوحيد الباقي الصامد 
للآشوريين  .

والبقية تأتي

جان يلدا خوشابا
Jan- 2017 

71
أدب / لَو كأن
« في: 02:41 30/12/2016  »
لو كأن بيدي 
تغير هذا  الحال
لو كأن بيدي 
تمزيق الزمان
لو كان بيدي
  تحرير الإنسان
لجمعت جيشاً من الكتّاب
وحاربت الدنيا بالأقلام   
عسي أن يعم السلام
وترتاح   الأوطان
وأعبر  الحدود
واتسلق الجدران 
وأعود  بعد غياب للديار   
وأرى أمي  تبتسم
في نوهدرا 
واسمع النواقيس
في بغديدا
وفي برطلة
ترتفع  الصلبان
واحضن أبني
وأخذه إلى قبر أبي
في نهلة
وأصلي معه
قبل أن أموت 
وأرحل  عن هذا
الكون وابتعد عن
هذا المكان .
  ------

والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا
Dec- 2016

72
                         - 1 -

ها  هُو العيد يأتي
وقادتنا  ومثقفينا 
دمرونا ، ابعدونا
مزقونا ، فرقونا
ولم يتركوا لنا شي
حتى في أسماءنا
حاربونا    وأتعبونا
 أشوري ، كلداني ، سرياني
أصبحت  أسماء تباع
في المزاد !!
فمن  يبيع ومن يدفع
  ومن  يشتري
  -------

                  - 2-
 
ها  هُو العيد يأتي
ووجودنا في خطر 
وجوهنا  أصبحت
انفاق  وحفر 
من كثرة النحيب
والغم  والآلام   
 
قلوبنا مفجوعة
من تصرفات ومشاكسات
وتعليقات  ومهترات
ابناء الخال
و اولاد  العم
افكارنا  مشووشة  ومعدومة   
بلا عنوان  وبلا  سكن
كلنا يدعي النبوّة 
وما نحن الا   
رأساً منفوخ   
بلا   جسم
بلا  إسم
  --- --
                   - 3-
ها  هُو العيد يأتي 
والكبار والصغار   
 يتظاهرون   بحبنا   
بعد أن سرقونا  وباعونا   
وأزداد عِندَهُم   المآل
 والغلمان
 والخدم
    -------
تركونا في الوحل
وغيروا  واعتدوا
 على  الفكر والقضية
الأصل  والفصل   
 وتركونا للضياع
ولعبة القدر 
أخذوا  العسل
 وتركوا بعض فتات  الأمل
ولقمة  عيد مخلوطة
بالدم    والندم   
وهديه  رأس سنة جديدة
  محشووه  بالسمّ
وملفوفة  بالدجل  .
 -----------------

كل عام وأنتم بخير
والبقية تأتي

جان يلدا خوشابا
Dec- 2016 

73
 من مدرسة الحياة ... والبقية تأتي  5


لو كان قلبي من حديد
لتحطم  وتصداء
  لما صنعت  وعملت
تلك   المراهقة 
وخططت ونفذت
  ضدي
      ------
لو كان قلبي من حجر
لتكسر  واندثر   
امام كل  تلك المصائب
وغزواتها ومطاردتها 
 والمجابهة والمواجه
 والتحدي
   ------
لو كان قلبي من جليد
لذاب  وتبخر من كثرة
صلاتي وابتهلاتي
 لها عسى ان تهداء
 و ان  تستهدي
    ----- 
لكن قلبي من لحماً ودماً
فنزف وتألم   وفقد الوعي
 رغم كل محاولات
إسعافه
التي لا تنفع
ولا تجدي

جان يلدا خوشابا
Dec-  2016 
والبقية تأتي

74

أليوم تركتكم  ...... ورحلت
فلا  تبكوا ......  بعدي
فالشهادة كانت  دوماً
 ما أحببت
 
كنت أتمنى أن أكون
مواطناً شريفاً
جندياً مهيباً
ولهذا بروحي
 من اجل وطني 
وأبناء امتي
وقضيتي وعقيدتي 
ضحيت

     ------
اليوم تركتكم  .... وغادرت
وكأن  هدفي في الحياة 
أن احرر قريتي
أن أنقذ حبيبتي
أن أكتب روايتي 
أن ارفع  رايتي
في السماء   
هذا كان املي
ومن اجله
استشهدت 

     -----
ها أنا أودعكم   
ووصيتي ان يُدفن
جسدي
الملفوف بعلم
امتي المحبوب 
 بقرب قرى الخابور
كي تسرح روحي
 مع الطيور
 كي  يعيش الطفل
ويزقزق العصفور   
 وتدق أجراس الكنائس
من جَديد
   وتبقى 
الأرض   خالدة  ترتوي
من  مياه نهر  الخابور
  ودماء  سركون  وآشور .     
 --------------------- .     
 
لحياة  وذكرى الشهيد البطل أشور قرياقوس
جان يلدا خوشابا
  Dec- 2016     

75
أعيد نشر هذه العبارات  لمناسبة مرور سنة على  رحيل  انسان من خيرة ابناء هذه الامة ومعلم  أمين على الكلمة والحرف وقلم لا يعرف الملل والتعب الا هو الفقيد  يونان هوزايا  .
وقد نشرتها بعد اتصالات من بعض الإخوة الاعزاء اللذين  لا ارفض لهم طلب  كي  تكون  ذكراه  السنوية مع  ذكرى مرور أربعينية الصديق الفقيد الاخر اشمايل ننو  .


هوزايا. .... هوزايا 
الأرض  صرخت  ..
 والسماء  بكت    ..
في  وداع .. هوزايا 
ودمعة حزن   
وذكرى
تركت  لنا 
ايها المعلّم   
 في  كل الزوايا
    .......
يا من علمتنا الحرف
والكلمة والقافية
وكنت معنا
منذ  البداية 
فكيف ستكتمل
 وبرحيلك وبدونك
الروايا  ؟ 
      ...... 
هوزايا .. هوزايا
الناس تسأل عنك
وأولادك يبكونك 
وزوجتك شاحبة باكية
وما كنّا نعلم انك
سترحل  وبسرعة وتكون 
 النهاية

   .............
 هوزايا .. هوزايا
 الجميع أحبك والجميع افتقدك
من شباباً وشيوخاً   وصبايا 
أيها المعلّم  وأيها الصديق
يا من زرعت الأمل في قلوبنا
يامن ضحيت من اجلنا
يامن سهرت
وتعذبت في سبيلنا   
يامن  كنت  لأمتنا 
القلم  والقلب  ، الاخ والأب   
بل انت كنت من  ألرب
لنا ......   
هدية  ...   الهدايا  .
 
             جان يلداخوشابا

76
هو  ذَا  المساء
  يدنو
وها هي النّجوم 
خافته   باهته 
تبدو
  فلا جمال لها
بعد اليوم
ولا  قيمة 
فقد غاب
ورحل عنها
 صديقها   القمر
 الذي  كانت
السماء به 
تزهو 
        -----------

هو  ذَا  المساء
  يأتي
ثقيلاً   مخيفاً 
والليل  يبدو   
هذه الليلة
غريباً طويلاً 
فمن كان يصارع
الخوف والظلام 
اصبح  بعيداً
وَسَلَّم  أمره 
ورحل  المعلم
والصديق والرفيق
الذي  كنّا  به
نزهو
      -----------

هو  ذَا  المساء 
حل
 حزيناً وصعباً
  علينا
 في  غياب
وجّه  ونور
 من  رافقنا
منذ البداية
  وأحببنا
حتى  النهاية 
وبدونه  وبغيابه
أيتام  حائرين
 نبدو 
        ----------- 

هو  ذَا المساء
 يطبق  حوّلنا
والجميع  قلق 
وفي  حالة
 نحيب وغضب
فقد رحل من كان
لايعرف  التعصب
والملل   والتعب 
أصابعه   من  لهب
وعيونه  من  شهب
وكلامه   وفكره 
ياقوت   وذهب 

لقد افتقدناك
يا   أيها  النسر
الشهيد الجريح 
فمعك  وعلى أجنحتك 
 تعودنا  أن  نطير
ونعلو .   

   ---------

جان يلدا خوشابا
نوفمبر 2016


77
لو كنت  افهم  وقتها  أن  أمي مريضة
  وكانت  لي  فرصة  أنقاذها  من جديد .   
لعملت المستحيل في سبيلها  حتى لو تطلب مني
 ان اقطع  جسدي    من الوريد الى الوريد .

           -------------
لو كنت  اعرف  وقتها  وأنا الصغير
  انني  على  وشك  خسارة  .... أمي ...
كنت ما  تركتها  لحظة وهي تعاني وتقاسي
  في ذلك المستشفى وهي تراني  وتبكي...

         -----------
لو  كنت  أعلم   أن  أمي  مريضة   وقتها   
ومرضها صعب  ،   بلا شفاء .... ولا دواء ....
لقبلت  وجنتيها .....   ومسحت   دموعها
  وغسلت يديها   وقدميها   ليل  ....مساء ....   

       ------------
لو  كنت  أعلم  ان  موت  الأم  ورحيلها
  هو  بمثابة   خسارة  وطن  وضياع  الأمل .....
لجهزت   جيشاً  جراراً    وحاربت  به 
كل  الدنيا حتى استشهد  او يأتيني   الأجل .... 

                   -------------

جان يلدا خوشابا
ديسمبر  2016

من مفكرتي من ايام بغداد
كتبتها بعد ان كبرت وفقدت الام والامل
ونشرتها  لكل من له  إم وبصيص أمل .

78
هو  ذَا  المساء
  يدنو
وها هي النّجوم 
خافته باهته
تبدو
  فلا جمال لها
بعد اليوم
ولا  قيمة 
فقد غاب
ورحل  عنها
 صديقها القمر
 الذي كانت
السماء  به
تزهو 
        -----------

هو  ذَا  المساء
  يأتي
ثقيلاً   مخيفاً 
والليل  يبدو   
هذه الليلة
غريباً طويلاً 
فمن كان يصارع
الخوف والظلام 
قد اصبح  بعيداً
وَسَلَّم  أمره 
ورحل  المعلم
والصديق والرفيق 
الذي  كنّا  به
نزهو
      -----------

هو  ذَا  المساء 
حل
 حزيناً وصعباً
  علينا
  وفي غياب
وجّه  ونور
 من  رافقنا
 منذ البداية
  وأحببنا
حتى  النهاية 
وبدونه  وبغيابه
 أيتام  حائرين
 نبدو 
        ----------- 

هو  ذَا المساء
 يطبق  حوّلنا
والجميع  قلق 
وفي  حالة
 نحيب وغضب
فقد رحل من كان
لايعرف  التعصب
والملل   والتعب 
أصابعه   من  لهب
وعيونه  من  شهب
وكلامه   وفكره 
ياقوت  وذهب 

لقد افتقدناك
يا   أيها  النسر
الشهيد الجريح 
فمعك  وعلى أجنحتك 
 تعودنا  أن  نطير
ونعلو .   

   ---------

جان يلدا خوشابا
نوفمبر 2016

79
أيهاالاحبة أينما كُنتُم

بينما كنت في عملي ومشغول الا ويرن هاتفي وكان على الخط عزيزي وصديق عمري وشبابي  الاخ جورج خوشابا زومايا ومعه خبر مؤسف نقله لي عن طريق اخي ورفيقي وصديق عمري  الاخر الاستاذ عمانويل خوشابا .
وعلمت من نبرة صوت جورج بان شيئاً حزين قد حصل وهو يقول لي الخبر الحزين برحيل احد أحسن الناس وأشرفهم وانبلهم الا هو الفقيد اشماءيل ننو المنيانش .   
أنني أنعي وببالغ  الاسى والحزن رحيل  أخ وصديق ورفيق وقريب لي وللكثيرين من ابناء  أمتناالغالية الا هو القائد الشريف بل الشهيد اشماءيل ننو بنيامين  المنيانش  .
واقول الشهيد لانه ومنذ الصغر كان حلمه وأمله وعمله  كله منصب  في بودقة  خدمة هذه الامة  .
وكرز عمره في سبيل القضية وفي سبيل رفع العزيمة  ونشر الوعي القومي والثقافي والعلمي في صفوف ابناء شعبنا .
لقد تعرفت على الشهيد الراحل ايام المراهقة  كونه من ابناء عشيرتي وتعلقت انا وغيري به وبشخصيته البسيطة والمحترمة وتقربنا كثيراً منه حيث انتقل للدراسة في بيت عمه  الراحل ورده  بنيامين المنيانش في كراج الأمانة حيث كان الفقيد يدرس الهندسة الميكانيكة في الجامعة وكوني كنت اذهب مع اخي الاكبر مني جوني يلدا المنيانش  اللذي كان أيضاً طالباً في نفس الجامعة  حيث كان وقتها في الجامعة ارقى وافضل الشباب وكنت احس بفخر واعتزاز كبيرين وأنافي وسطهم.

تقرب مني ومن غيري  الاخ العزيز اشماءيل وتكلم معي كثيراً عن الدراسة كنت وقتها طالب في الإعدادية  الشرقية في الكرادة وكان ينصحني  ويقويني ويحفزني على بلوغ الجامعة والعمل القومي والمثابرة في سبيل رفع راية الامة ورفع اسمنا عالياً وكان يطلب منا ان نكون خيرة الرجال ويشجعنا على الكتابة والدراسة والتفوق العلمي والرياضي  وكان يغضب عندما لا نستمع ونعمل في سبيل امتنا وأهلنا واسمنا .
كنّا نلتقي أناوالأخ المهندس يوخنا ايشو المنيانش  كثيراً ايام الحرب العراقية الإيرانية في بيت عمه  العم وردة بنيامين المنيانش ونسمع من الفقيد  كلمات عن الحرية والقومية والنضال والعمل والواجب والحقوق وكنا منبهرين  بما يقول وما ينصحنا به  .
لم اعرف في حياتي شخص مناضل كرس عمره وعلمه وحلمه في قضية أمته مثل الشهيد البطل جميل متي ( سنخيرو )
ومثل الاخ الشهيد اشماءيل ننو والشخص الباقي على الحياة ويعيش في شيكاغو الا وهو الأخير الباقي من تلك المجموعة  الاستاذ يوخنا ايشو شقيق الشاعر الراحل  دنخا ايشو . 
كيف ننسى رفيق وقائد ومناضل مثله وكم لي ذكريات جميلة وحزينة معه لو كتبتها اقسم لكم سينتهي العمر ولا تنتهي .

لقد كان لنا نحن من كبرنا وتعلمنا في الثمانينيّات رفاق مثل الراحل اشماءيل  وغيره من أخذ بيدنا وأفهمنا القضية والتحية والعمل والتضحية بكل غالي ونفيس من أجل أن نحافظ على تراثنا وتاريخنا ونعمل من اجل  مستقبلنا.

كم من أيام قضيتها في بيته في سرسنك ومع اخوه شليمؤن وأخته مريم ( بللي ) وابوه  العم ننو وأمه شموني وكم من ذكريات رياضية من ايام الجامعة وكرة القدم التي كان يعشقها وكان يلعب كحارس مرمى.
كم من محاضرات ألقها علينا أمام تسجيلات براق وكم من اجتماع كان له معنا في غرفته في بيت عمه وردة .
وكم من حفلات للطلبة الاثوريين  كان هو نجمها الاول .
 وكم سفرة ولقاء كان يعمل عليها  ويخطط من اجلها   .
وكم وكم   ... ولو كتبت اقسم لكم  سوف لا تنتهي .   
حتى آخر سفرة لي عندما غادرت بغداد الى الموصل كان معي في نفس السيارة وكان معي رفاق العمر جورج خوشابا وعمانوءيل خوشابا .
وآخر مرة زار ديتروت في عام 2014  التقيت به وتناولنا العشاء معاً  وكان متعباً وحزيناً على احوال أمتنا.
نقدم تعازينا  لزوجته الأخت ليدا والتي كانت صديقتنا أيضاً واولاده وأقاربه وأبناء عشيرة المنيانش  وأصدقاءه ومن عرفه ومن عمل معه .
الرحمة لك ايها الصديق الرفيق وشكراً لانك صنعت منا رجالاً نحب ونعشق قوميتنا واسمنا وتاريخنا وتراثنا وعقيدتنا .   

80
أدب / عودة الى ..... قريتي
« في: 12:54 11/11/2016  »
عودة الى قريتي


جان يلدا خوشابا

سأرهن ما عندي
من حروف وكلمات 
لعلي استرجع
 في يوم صورة
وطني المحطم
الجريح   في كل
مدينة  وقرية
وزقاق
    ------- 

سأرهن  ما أعرف
من جمل  وعبارات
كي  اعود   
لقريتي 
وبيتي  العتيق
والتقي مجدداً
 بالاحباب   والرفاق
وجيران  العمر
ومن  تبقى 
بعد  فراق 

     --------
سأعلق  قميصي الممزق
وحذاء طفلي 
ورداء أمي
وصورة قبر أبي
وناقوس كنيستي
كي  يكون ويبقى
درساً   وذكرى
في باب مجلس
نواب   وقادة   
العراق  .

   

11-11-2016 

81
سألوني  ....  عن عينيك 
         وسبب  عشقي  لهما
         ومنذ  ... الصغر
فقلت :   اني أرى جمال الكون فيهما
           وشروق الشمس  وروعة القمر
           وصوت  الريح  وجمال   المطر
فقالوا : اتركها  لايام وسأ تنسى  ؟ 
فقلت : لو  عملت  هذا
         ستكون
          حياتي   ..   وذاتي
          كياني   ..  وإيماني   
          في مهب الريح  ... وفي  خطر
فقالوا : لسنوات وانت على هذا الحالة
          يارجل  ... فأين الحلّ ..
          وما  العمل ؟ 
فقلت : إنما الانسان
        يعشق ويعيش مره
        في احدى محطات العمر   
        وأنا  مركبي تحطم
        على أسوار عينيها 
        وضاعت سبل النجاة
        وفقدت المقدرة على مقاومة
        أبراج  ....     وامواج عينيها
        بل غرقت    .. شربت وسكَّرت
        وسكنت في القاع
        ولم تنفع كل محاولات
        الأنقاذ ....    والإغاثة
        فهذا مصيري
       وهذا  هو  القدر .

        --------------------

من مذكراتي أيام عشت في ايران بعيداً عن الاحبة وبعيداًعن الوطن.
ونشرتها هنا لأول مره بعد أن عثرت  عليها و كما هي  .

جان يلدا خوشابا
أكتوبر 2016

82
أيها الأحبة
تحياتي
هذه ستكون اخر كلمة وآخر مشاركة لي في هذا المنبر الحر الذي اعتبره من خيرة المنابر والذي فتح لي الباب كي انقل واكتب ما كنت أحب واعشق دوماً الا وهو الكتابة كإنسان هاوي ولازلت هاوي ونحمد الرب  .
وأقولها وبصراحة  وصدقوني سأفتقد بعضاً منكم  لأنكم   لآخر سنتين  ومنذ دخولي هذا الموقع كُنتُم  الاهل والاصدقاء .
وتعرفت على الكثير من الشخصيات البديعة والمحترمة في هذا المنبر .
واقول لكم انني سأكون  مشغول بأعمالي الخاصة وبعض المشاريع القادمة وأركز اكثر على حياتي العائلية حيث كَبُر  عمر  أولادي  يتوجب ان أكون بجانبهم اكثر واكبر.
والمنبر الحر كما يعرف الجميع  يتطلب مجهوداً وردوداً ووقتاً أصبحت لا أملكه . 

واقول
 لمن ساعدني  .... شكراً
ولمن صادقني .... شكراً
ولمن حاربني .... شكراً
ولمن حقد أيضاً ... شكراً
ولمن  أهتم لما اكتب شكراً
واقول لكل القرّاء ... شكراً
ولكل  ... الاصدقاء .. شكراً
 
ولكل من حاول أن يعاديني  !!!!!!! شكراً

عسى الرب واقولها بكل طيبة ومحبة ان يحفظ الجميع ويساعد الجميع .
   

83
تحياتي أيها الإخوة

منذ مدة وانا احاول التواصل مع عرَّاب كرة القدم العراقية والآشورية أرام كرم الا أن الحظ حالفني هذا المرة عبر ابنه العزيز اللاعب المثالي  ألبرت  أرام كرم وتكلمت شخصياً معه اكثر من مرة  وأنا لا اصدق انني اتحدث مع عملاق من عملاقة الكرة وهو يتكلم بهدوء ويتذكر الأحداث  .
هذا الرجل له قصص كثيرة وجميلة وبعضها مريرة
الا انني اخترت أن اكتب  قصة بناء  النادي الاثوري الرياضي كما قالها لانه كان سكرتير النادي الرياضي وقتها  ولأنني اعلم ان الجميع يعلم تاريخ هذا الرجل في ملاعب الكره  ومكانته وسمعته وتاريخه الرياضي الحافل في  تسجيل الأهداف  .
أن هذا الرجل وقد أسميته عرَّاب كرة القدم الاثورية   
He is the godfather of the Assyrian football

هذه هي قصة بناء  النادي الاثوري الرياضي في كراج الامانه  وعرابها الإول والأخير وبطلها الانسان الشجاع الأسطورة الاثورية الاشورية صاحب الضربات القاتلة اللاعب أرام كرم .
انها قصة قرار اتخاذه هذا الرجل الوقور  وعمل عليه ولم يتعب حتى وضع الحجر الأخير في ذلك البنيان الجميل انها قصة النادي الاثوري الرياضي الذي تم بناءه بسواعد ابناءه الغيارى والشرفاء وبوجود شخص عاقل وفاهم  مثل أرام كرم له  دراية بما تحتاج اليه الاثوريين يومها وله  وعلاقات وإمكانيات بديعة .  انها قصة من ساهم في رفع هذا الاسم عالياً في سماء بغداد بل وفي كل العراق هذه هي قصة تأسيس  هذا الصرح الرياضي الذي كانت يوماً راياته تعانق السماء ورواياته على كل لسان صبح مساء .

تأسس النادي الاثوري الرياضي في  عام 1955 
وكان للنادي  في الستينيات بناية ايجار في منطقة كراج الامانه قرب مدرسة النجاح الابتدائية وكانت بناية  إيجار  ولها اكثر من قاعة وصاله ولكن كانت   لا  تفي بمتطلبات الحياة الرياضية والاجتماعية والفنية للايام والسنوات القادمة 
ولهذا عندما انتقل اللاعب أرام كرم من الحبانية  الى بغداد عام 1968  وسكن في  منطقة كراج الامانه معقل الاثوريين الاشوريين  .
ولكونه عضواً في النادي فكر ودرس الموضوع وقرر ان يكون للاثوريين نادي يلق بهم ،  نادي على مستوى راقي يفي بما يشبع رغبات وطموح الشباب وضم عدد اكثر من الأعضاء وبناء علاقات اجتماعية اكبر وتنشيط الحياة الفنية وابراز قدرات ابناء المنطقة وقطع وعداْ على نفسه انه سوف لا يعمل لمدة سنه وسوف يترك كل أعماله في المقاولات ويعمل على بناء بناية خاصة للنادي  ( كان له   يومها شركة تأجير مكاىن ومعدات  ثقيلة للمقاولين ) 
 
على هذا الطريق دخل أرام كرم الانتخابات وأصبح عضو الهيئة الإدارية  والسكرتير الرياضي للنادي  .
وعندها قرر ورسم الأسطورة الاشورية أرام كرم الحلم  واستغل علاقته الرياضية  مع من كان له القدرة والسلطة أيامها وبعدها قام بزيارة احد أصدقاءه القدامى الا هو الاستاذ فهمي القيمقجي  وطلب منه المساعدة في فكرة بناء نادي  رياضي واجتماعي وفني خاص للاثوريين يكون رافد للمنتخبات العراقية والوطنية على ان تكون البناية بقرب مناطق تواجد  الاثوريين في كراج الامانه .
شرب أرام كرم  الشاي وشرح الفكرة وطلب ألمساعده من صديق عزيز يعرف الاثوريين  وعاشرهم ويعرف قابليتها الرياضية ويعرف عنهم الكثير ويسمع اخبارهم في الحبانية وبغداد وكركوك ونينوى وغيرها وكان أرام كرم يعرفه منذ أن كان  ملازم في سلك الشرطه  .
 واعد  الاستاذ فهمي ألذي كان يومها الرجل الثاني  في سلك الشرطة وطلب منه انتظار الرد بعد ان يتصل بوزير الداخلية والذي كان يومها السيد سعدون غيدان .
اتصل الاستاذ فهمي بحضرة الوزير وشرح له ما دار من لقاء وحديث وقدم له مفصل عن رغبة أرام كرم ومن خلفه من  الاثوريين لإقامة نادي خاص ومحترم يعود لهم واليهم .
وما كانت الا أيام قليلة  حتى جاء  الخبر ومفاده  أن الوزير سعدون عيدان   نفسه  سيأتي  الى مقر النادي القديم ويجتمع بأعضاء النادي على أن  يكون الاخ العزيز أرام كرم  من بين الحاضرين وهذا كان مطلب الوزير .
وفعلاً بعد ايام جاء الوزير وبعض المسؤولين الحكوميين  الى النادي وتقابل مع الأعضاء وكان من المعجبين بارام كرم وسمع عنه الكثير  .
 وتجول الوزير  على القاعات والبناية وقال انها بناية قديمه وغير مفيدة ولا تفي بالطلب  .
وبعد ان جلس وارتاح وتعرف على النشاطات وما يفكرون به الأعضاء وما يردون وبعد الحديث الخاص والشرح الوافي الذي قدمه شخصياً أرام كرم ورغبته في انشاء صرح نموذجي في بغداد من اجل رفد الحركة الرياضية عموماً والأثورية خصوصاً .
وقال الوزير سأبعث لكم مهندس من الوزاره بعد ايام  وسيجتمع بكم بعد أن يجتمع   به بعض الأخوه في الوزاره وسندرس  طلبكم  عسى ان نقوم بالخدمة وعسى ان نراكم وأنتم في بناية جميلة تخصكم وتهتم بكم  .   
شكر الجميع الوزير على امل إكمال المشروع .
وبعد ايام جاء مهندس ومعه مجموعة خرائط وفيها امكان خالية  حول منطقة كراج الامانه وتابعة للحكومة على ان يختار إعضاء  الادارة  المكان .
عندها شاهد أرام كرم منطقة على الخارطة قريبة من الجامعة التكنولوجيا  وبمساحة 2700 متر مربع وعلى مقربة من مناطق سكن الاثوريين وعل خطوات من ملعب الجامعة وقال للمهندس هذا ما نريد .
وبعدها قال للمهندس نريد ملعب  كرة قدم وسله وطائرة وكرة يد ومسرح وقاعة داخلية وقاعة رفع الأثقال ومعها قاعة خاصة لاجتماعات الهيئة الإدارية .
قال المهندس سأدرس الموضوع مع المسؤولين  واعود إليكم .   
وفعلاً بعد مده زارنا السيد الوزير ومعه خارطة النادي مع منحة  مالية  وطابو لملكية الارض وباسم النادي الاثوري الرياضي .
ويقول الاخ أرام كرم  : وبداء البناء وتسلمنا البناية وكان هذا اروع وأجمل يوم في حياتي على الاطلاق حيث تحقق الحلم ووصلنا لما نريد وأصبح لنا نادي اجتماعي رياضي وفني ومن الطراز الاول .
وقمت بعدها مثلما واعدت نفسي بتسليم منصب السكرتير الرياضي لأسطورة الكرة العراقية الراحل عموبابا .
وعدت لعملي  في المقاولات ولكنني بقيت عضواً في النادي حتى تغير اسمه في نهايات السبعينيات الى اسم نادي  تموز الرياضي  فتركت النادي مثلما فعل غيري وانشلت الحركة الرياضية بسبب هذا التغير .
 وبقية  القصة وما حصل للنادي  معروف للجميع
.

هذه نبذه عن الاسطوره وهداف منتخب العراق والنادي الاثوري الرياضي أرام كرم
من مواليد بغداد 1929
متزوج عام 1945
والده كان عداء مسافات طويلة وفاز بعدة سباقات وكان بطل ركضة 110 موانع 
ابنه ألبرت أرام كرم لعب لمنتخب الإعدادية الشرقية ومنتخب  الرصافة ومنتخب المعارف ونادي الجيش وكان معروف بضرباته القاتلة أيضاً .
أولاده إيلين متوفية / انجيلا لاعبة منتخب العراق بكرة المنضدة / ألبرت / ابنته اودري خريجة كلية العلوم ومن خيرة لاعبات التنس في العراق / ابنه الفريد  . 
كان أرام كرم عداء وبطل ركضة 4/100 بريد وكا معه يومها اخوه انويا كرم / أندريوس ماما / ويوءيل كيوركيس
مارس لعبة التنس وكان بارعاً فيها وكذلك لعبة الهوكي الهندية .
سجل اول هتريك في تاريخ المنتخبات العراقية  ضد منتخب أنقره حيث دك المرمى 3 مرات .
لعب لمنتخب العراق الاول وكان معه ناصر جكو  / جميل عباس / كريم علاوي .
افضل لقب أطلق عليه  : the Assyrian bomber
هو من اكتشف يورا وطلب منه ان يلعب بمركز خارج يمين  .
قام بضم عمو بابا الى النادي الاثوري في الحبانية وجعله مهاجم  عام 1951.
انتقل من بغداد مع اهله وعاش في الحبانية من عام 1937 .
لعب وانظم للنادي الاثوري في الحبانية وأصبح من خيرة لاعبيه في عام 1945
 سكن في منطقة كراج الامانه معقل الرياضين الاثوريين   بعد عودته من الحبانية وكان بيته في شارع باريس وبالضبط اول بيت من ناحية شارع الصناعة .
ترك النادي الاثوري بعد تغير اسمه الى نادي تموز  وقال لا ادخل هذه البناية  الا بعد ان يعود اسمه الأصلي الأولي .
كان يقوم بتأجير المعدات الثقلية للشركات  وعند بداية الحرب العراقية  استولت عليها الحكومة العراقية وأخذتها الى البصرة وأصبحت ملكاً لهم دون دفع اي تعويض .
ترك الوطن بعد الحرب عام 1991 الى الاْردن ومنها الى إنكلترا وبعدها استقر في ولاية كليفورنيا وفي مدينة تورلك عام 1992 .
حاول جاهداً انشاء وتأسيس نادي ممثال للنادي الاثوري الرياضي في تورلك اكثر من مرّة  لكن الضروف لم تخدمه .

الكاتب جان يلدا خوشابا/ oct2016

84
أدب / أنا والحمار .... قصة قصيرة
« في: 12:58 12/10/2016  »
 

ايها الاحبة

تحياتي

عشت فترة من شبابي في الثمانينات من القرن الماضي في الرمادي وخاصة في ايام العطلة المدرسية حيث كنت أتنقل مع والدي المرحوم  بسب عمله الذي يتطلب بقاءنا خارج البيت لفترات وأسابيع في بعض الأوقات .

وفي أحدا المرّات تعرفنا على شيخ عشيرة كبير ومعروف ومشهود له يومها ومدعوم من الحكومة .

وقتها اهدي هذا الرجل لنا حمار .... نعم كانت هديته لنا حمار .

فقلت لوالدي وقتها : وماذا سنفعل بالحمار فنحن لا نحتاج الحمار ولا نستطيع أن ناخذه الى بغداد ولا سنستفيد منه أبداً .

ضحك ابي وابتسم وقال : أن هذا الحمار سيكون لك وعليك ان تعلمه الكلام والحوار والثقافة  .

فقلت : يا ابي أرجوك لا تحرجني هكذا .....  فهل انت جاد بما تقول .

فقال : نعم وستعطيه اسماً وتعتني به وهذا أمر مني

فقلت : ولكنه  حمار فكيف تعلم الحمار الثقافة .

فقال :  جرب وسترى

بقيت تلك الليلة واليالي بعدها أفكر كيف تستطيع تحويل الحمار الى حمار مثقف  .

وكيف تعلمه الحوار وكيف تعلمه التاريخ والثقافة ففي النهاية هو حمار .

ولكن ما أردت أن اكسر كلمة أبي

وقلت هي محاولة عسى ولعل  قد أنجح واصنع من الحمار شيئاً  .

فبدأت اعمل معه وأعطيته اسماً خفيفاً وهو  حمور أفندي وبدات أتحرك أمامه وأتكلم معه  وارسم صور ولوحات أمامه

 وابي كان يرقبني  من بعيد .

وانا اعتبرت الشغلة مساءلة تحدي ويجب ان يفهم الحمار الكلام ويكون حماراً محترم وله اسماً لامع  .

لكن بعد ايام تعبت فلا الحمار تعلم مني ولا أنا تعلمت من الحمار .

فجاء ابي عندي ووجداني متعب منهك وانا احاول المستحيل في المهمة الصعبه ان ادرب الحمار كي يتحول فكره وعقله ويكون مختلف عن غيره ويعلم ويتعلم  اننا نحبه ونحترمه ولا نستغني عنه . 

 فقال والدي : لقد حاولت يا ولدي وانت مشكور على تعبك وجهدك وأناكنت اراقبك وانا فخور بك لانك حاولت وحاولت ان تصنع وتساعد الحمار كي يتثقف ويتعلم ويعرف دربه ومصيره بدايته ونهايته.

وقال بعدها وبصوت عالي وحزين وهى ينظر في وجهي:         الحمار يبقى حمار وانت تبقى انت  .

 ولكن هل تعلمت الدرس ؟

 

ضحك والدي وقبلني وقال : انه الخميس وقد انتهى العمل فهيا احزم حقيبتك بسرعة وعلينا العودة الى بغداد 

والبقية تأتي ....

 

أناهنا لا انتقص من قيمة الحمار  ولكن للقصة قضية   .

 

85
أيها الاحبة
تحياتي

جاءت الأخبار ومع الأسف أن من ينادون بالحرية  والمواطنة وحقوق الانسان والتآخي .
لا يطبقون الحرية ولا يفهمون بحقوق المواطن ويسرقون حقوق الانسان ولا يحبون التآخي

هولاء الكذابين المنافقين يجلسون مع المنظمات الغريبة والدولية ويتباكون من ظلم الحكومات السابقة والدول المجاورة .
ويتناسون انهم اكبر الكذابين وأروع المغادعين وهم ثعالب حقيقة وحرامية .

يعملون لجنة تقصي حقائق  ودراسة مشاكل القرى الاشورية في سهل نهلة ويدرسون ويجدون حلاً في مسألة  التعدي على أراضينا واغتصابها .
تأتي قرارات اللجنة وبدون اي اتصالات بصاحب  الشأن وبدون الذهاب الى مناطق النزاع وبدون الحديث الى أهالي القرية او المختار .
ويحكمون بما هو عار عليهم وعلى حكومة الإقليم ولكل من وضع هذا اللجنة او اشترك فيها او عمل فيها .
لجنة العار والعنصرية والخيانة  ،
لجنة انصر الكردي حتى لو كان معتدي  ،
لجنة الكردي هو السيد وغيره اجنبي .
والسيد حاكم المحكمة   لايخجل  ولا يستحي .
والسيد حاكم الإقليم  بعد أن أعطانا وعداً
تراجع عنه ولا اعرف هذا الأيام أين يختبئ .
 
أننا سنطعن بهذا الحكم وبغيره  ولا نتوقف الا ويكون الحكم لنا وتعود الارض لنا مثلما كانت دوماً  وسنعيد الكرة في ملعبكم   عساكم أن تتعلمون وتتوقفون عن السرقة والخش والنفاق  والرشوة وإخافة البشر  ياحكومة الإقليم ولتعلموا أن قلوبنا وارواحنا في نهلة كانت وستبقى .
مهما ومهما حاولتم وجربتم
فان عدتم  للمشاحنات سنعود  وان اخترتم المشاكسات فنحن ليست لنا  سيطرة على مشاعرنا وقلمنا  وليست لمقالاتنا  وكلامتنا وما نكتب من  حدود .   

جان يلدا خوشابا

86

ايها الاحبة كنت قد أبلغتكم بأنني ساكتب عن ايام الحرب وها انا اكتب لكم عن قصص واحداث وقعت لبعض الاصدقاء والأقارب والجيران .

بعد ان توقفت الحرب  العراقية الإيرانية والتي استمرت لثمان سنوات طويلة وعقيمة وكذبوا علينا حُكامنا وأحرقا الطرفين بلديهما فيها وخسرنا فيها  خيرة شبابنا وأولادنا وضاع من ضاع  واختفى من اختفى وهرب من هرب واستشهد الكثير من احبابنا وجيراننا وأصدقاءنا فيها بسبب غطرسة وتكبر  من كان يومها يحكمنا  . 

 توقفت الحرب وبداء الناس يجمعون ما تبقى من احلامهم وينفضون تراب وغبار الحرب ومآسيها من جباههم .
وبدات العوائل تبحث عن اولادها المفقودين او من هم في الأسر .
عاد بعض  ممن كانوا في الأسر والذين ضاعت  وتلاشت  احلامهم  وتهدمت افكارهم وجفت مشاعرهم وقتلهم شوق الاحبة والأرض وازدادت آلامهم وطالت مع الأيام  .
كان لي صديق في المدرسة  وكان على علاقة حب  ومودة بفتاة جميلة وزميلة في مدرسة  اخرى وكنا نعلم بهم ونفرح لهم ونقوى من صداقتهم وكأنّا  على تفاهم ويرسمون معاً للمستقبل .
تخرج صاحبي هذا والتحق بالجيش وبسلاح الدروع وبعد تقريباً سنتين لم نسمع منه خبر .
الا أن وصلت رسالة الى أهله وعلمنا انه أسير في ايران .
وبعد انتهاء الحرب الضروس ابلغني والده الطيب أن صاحبي واسمه أكرم  قد يعود بعد شهر او شهرين ففرحت كثيراً ولم أنام يومها حباً واشياقاً لصاحبي هذا الذي افترق  وغاب  عني .
كنت أفكر ماذا سيكون شكله وكيف سا استقبله  وهل تغيّرت اخلاقه واطباعه وهل ... وهل  ..  وهل  .. لكن السؤال الاكبر كان هل لا يزال يفكر بمن دق لها قلبه  واحبها ؟
انتظرت خمسة أشهر إضافية واخيراً التقينا وعلى عتبة دار بابهم  في عرصات الهندية حضنته وبكينا  وضحكنا وبكينا  .
نظرت  في وجهه رأيت الويلات نظرت في عيونه رأيت الماسي تطلعت في شكله رأيت انسان نحيف خسر وزنه وخسر شعره وتسوست أسنانه وفقد قدرته على الوقوف كثيراً  الا انه لم يفقد عقله وايمانه  وعاش على الحلم وصبر حتى عاد .
وكان أول ما سألني هو عن زميلته  واسمها احلام واين هي وكيف هي ؟
فقلت  : لا اعلم ولست ادري فأشياء كثيرة قد تغيرت اثناء وبعد الحرب . 
فقال : الا  شي واحد ياصاحبي لم يتغير الا هو اشتياقي وحبي وهيأمي  بها .
فقلت : ارتاح الان ونحمد الرب على سلامتك وعودتك  وغداً سيكون لنا  حديث .
فقال : لا والرب يشهد انك ستأتي معي غداً الى بيتهم .
فقلت : ياصاحبي الا ترى انك مستعجل  وانت بحاجة للراحة والاستقرار .. فاصبر وانتظر .
فقال : أما أن أراها  وأطمان وإلا سيكون  مكاني القبر .
فقلت : إذن  يوم الخميس سأكون هنا ونذهب معاً ( كان هذا يوم الاثنين ) حاولت ان أعطي له قليلاً من راحة البال والامل .
ذهبنا بعدها الى منطقة المسبح وتقريباً خلف السفارة الألمانية حيث كان بيت زميلتنا  .
ترجلنا من سيارة التاكسي  وتوجهنا نحو  الدار وطرقنا الباب مرة وبعدها مرتين وفي الثالثة فتحت لنا سيدة الباب
وقالت : نعم هل من خدمة
فقلت : أليس هذا بيت الاستاذ مراد ؟ 
قالت : مراد  .. من
فقلنا : مراد ابو سلام .
فقالت : لا يا أبني ابو سلام قد باع البيت لنا وسافر مع عائلته بعد انتهاء الحرب الى الاْردن  واعتقد انهم في استراليا الان  .
كانت هذه السيدة تتكلم .
وصاحبي يتنفس بسرعة وكأنه يختنق  وكأن شخصاً يضربه بالسكين في خاصرته ويمزق أحشاءه ويدمر حياته وينسف قلبه
لاحظت هذه السيدة صاحبي وهو يقع على الارض وبداء يتقيأ وأصبح لون وجهه شاحب  .
فقالت : ما به وماذا جرى ؟
فقلت : انه على مايرام ولكنه تعبان من السفر فقد عاد تواً من رحلة بعيدة وطويلة .
فقالت : سا اجلب  له الماء  لعله عطشان .
شربنا الماء  وشكرتها وحضنت صاحبي ورفعته من الارض وأسندته على جدارالدار   .
وقلت له : مابالك أصبر يارجل لا تحرجنا  امام الجيران   . 
فقال : لقد صبرت ثلاثة  سنوات وواربعة أشهر وتسعة ايام على هذا اللقاء والآن انتهت حياتي وجف املي وانكسر عودي وضُرب كياني وتبدد حلمي وحرقته النيران .
بقينا معاً كل اليوم  وذهبت به الى حديقة الواثق في منطقة ال 52 وهو صامت لا يتكلم يرفض ان يأكل او يشرب  .
 اتصلت بوالده وأبلغته بالأمر
فقال : هذه إرادة الرب ياابني أرجوك أن تأتي به الى البيت .
رفض أن يذهب  الى البيت 
فقلت : يحب ان نعود لان الاهل في حيرة وهم متوترين ويهمهم امرك وخاصة السيدة الوالده .
فقال : كنت أعد واحسب ايام عودتي كنت أتحمل العذاب والسجون والسجان كنت أتحمل الأعداء  والزنزانات والمشاكسات والتحقيقات .
الا انني لا أتحمل  رحيل من احبها قلبي ومن أردها واخترهاعقلي .
بقيت مدة من الزمن أزوره ولكن صحته تدهورت ودخل المستشفى اكثر من مرة وهو في حالة نزيف معوي حاد  .
وكان لا يأكل ولا يشرب بطريقة صحيحة حتى اسلم الروح  وفارق  الحياة  بعد عودته آلى الوطن بخمسة أشهر .

هكذا كانت أيامنا في الحرب وبعدها .... والبقية تأتي ....... 
جان يلدا خوشابا 

87
ايها الاحبة
تحياتي

نعم شباب اثوريين آشوريين صغار أعمارهم لا تتجاوز ال21 ربيعاً يحلمون ان يكونوا ابطال ويكملون مسيرة اولاد وشباب الحبانية ولكن قرروا ان تكون انطلاقتهم من بغداد وبالضبط من كرادة مريم .
يحلمون بالمجد والاسم ويعرفون إمكانياتهم ومقدرتهم في الرياضة مثلما غيرهم من شباب العراق يحلم ويتعب ويطلب القمة والمجد .
 ويحققون الحلم يفوزون على اكبر الفرق الشعبية البغدادية وبعدها يتم استدعاهم لملاقاة فرق كبيرة ومن وزن عالي ومن فرق الدرجة الاولى .
شباب صغار لا تترواح أعمارهم  ال 21 لكن كبار في العقل والفهم وتحمل المسؤولية يدعونهم للميدان وأي ميدان وهم اسياد واسود الميدان ميدان كرة القدم الذي يختص به الاثوريين الاشوريين بشهادة الجميع 
يفوزون على الفرقة  الثالثة ويتعادلون  مع الشرطة ويقودون نادي السلام زغرتا في لبنان  الى المجد بعد مغادرتهم الوطن وبعدها يكملون المسيرة والمجد في امريكا .
هذه قصة جيل كروي كان في القمة وترك القمة لغيرهم فضاعت القمة  مثلما ضاع الوطن وتجمد الامل وفرغ  من امثالهم وأسماءهم الميدان .   
 
هذه قصة لاعب مميز  ومتمكن تعبت حتى وجدته بمساعدة صديق عزيز هذه قصة  لاعب  في فريق مميز  وجيد ومحترم لكن الزمن لم يكن في صالحه وصالحهم  .
حكى لي بعضاً منها ومن ذكرياتها  وها أنا للتاريخ انقلها مثلما قالها


  فريق اتحاد كلر وهو من الفرق الشعبية الاثورية الصورة التقطت سنة 1967 على ملعب اتحاد كلر في منطقة كرادة مريم و هم في الأعلى المرحوم كلر :  وليم : يوخنا : خالو :روميو :جاني : عيسى :دوري .ادور ميرزا : البير أبو : عضيت :فريدون : أتو : شكري : حارس المرمى ؟
انه اللاعب القدير  اثنيل نيسان المعروف ب ( أتو ) ابن كرادة مريم ومن كمب جيلو بالضبط حيث كان يعيش مع أهله  .
درس في ابتدائية كرادة مريم وبعدها في متوسطة المنصور وقعت عليه الأنظار وهو صغير وتم اختياره ليلعب في منتخب المعارف ( بغداد ) كدفاع يسار وكان معه في منتخب المعارف  بعض ابناء كرادة مريم ومنهم اللاعب  سنحاريب / وكجي/ ويوليوس .
وبهذا الفريق فاز منتخب بغداد ببطولة العراق  المدرسية المقامة في بعقوبة وعلى أقوى فرق المحافظات .
بداءت فكرة تشكيل  فريق شعبي وذو امال كبيرة  وعلى مستوى راقي مثلما كان للاثوريين فرق في الحبانية  كي يلاقي فرق المناطق والمحافظات .
 وقام المرحوم كيلر  نيسان شقيق  أتو في عقد اجتماعات في مقهى ابو أموري في الكرادة وأحياناً في الحديقة القريبة من السفارة الإيرانية في كرادة مريم وتم تأسيس فريق اتحاد كيلر العريق صاحب النتائج الباهرة .
بداء الفريق بالتدريب على ملعب إلسكك وكان من نجومه
 عيسى وأخوه خليل ( خالو ) ويعيشون الان في شيكاغو .
يوخنا شابو مقيم في كندا / شكري مقيم في استرليا / فريدون مقيم في كندا / دوري مقيم في السويد / وليم وأخوه جان ويعيشون في كليفورنيا .
وبعد النتائج الجيدة والكبيرة  مع فرق بغداد . 
جاءهم  شخص كان يتابعهم  واسمه داهم وهو من الحبانية وكان يتكلم الاثورية بطلاقه  لانه كان يعيش مع الاثوريين  هذا الرجل ابلغ قائدالفرقة الثالثة عن هذا الفريق وعن المستوى الراقي لهولاء اللاعبين  .  وقتها   أبلغنا هذا الرجل   ان فريق الفرقة الثالثة يريد ملاقتنا في  الحبانية .
فجمعنا الفريق  وكان عددنا 16لاعب وذهبنا الى الحبانية  وهنالك تفاجئنا بأن فريق  الفرقة الثالثة جلب  أحسن وافضل اللاعبين واللذين يلعبون في الدرجة الاولى ونحن شباب صغار السن وبعمر 21/22سنة  .
وكان من بين لاعبين الفرقة الثالثة   عمو يوسف / شدراك يوسف / شامل فليح / كيوركيس اسماعيل وغيرهم ولكن نحن لعبنا المبارة الاولى  وتعادلنا 1-1  وفزنا في المباراةالثانية 2-1 .
فتعجب قائد الفرقة  والجمهور وطلب منا الحضور للعشاء في بهو الفرقة وكانت لنا معه أوقات جميلة وهو كان مندهش كيف فريق كله شباب يفوز على فريق كبير وقال انني ارى  فيكم   يورا /  وإرم كرم /  واديسن  وغيركم من جيل كروي أثوري راءع.

وبعدها زاد   التحدي ففي احد الأيام في  بهو نادي آليات الشرطة كان السيد فهمي القيمقجي يفتخر بنادي الشرطة الفائز بدوري العراق وكان حاضراً هنالك الشماس صندو خزقيا وكان هذا الرجل ذو نفوذ وصاحب أموال فتحدى الشماس السيد فهمي في مباراة قمة بين فريق اتحاد كيلر ونادي الشرطة  واتفق الجانبين على إقامة مباراة ودية وبكامل النجوم .
وقام الشماس بتجهيز فريق اتحاد كيلر بملابس رياضية مستوردة من لندن لهذا المباراة .
وجرَّت المباراة وكان المسؤول عن فريق الشرطة محمد نجيب كابان والمسؤول عن اتحاد كيلر نفسه مدرب ورئيس الفريق كيلر نيسان  وكان الحكم السيد صابر لطيف  .
فتجمعنا وذهبنا الى الملعب وكان عددنا 16 لاعب اما الشرطة فقد جمعوا خيرة اللاعبين وكان عددهم مع الاحتياط تقريباً 30لاعب وقد ادخلوا وغيرو تقريباً كل اللاعبين ال30  من اجل  الفوز ولكن المباراة انتهت بالتعادل 2-2 .
مباراة كبيرة لشباب وهواة مع نادي وبطل الدوري وبقيادة الجنرال يومها دكلص عزيز .
ويستمر بالحديث ويقول
كنت  أيضاً لاعب منتخب النادي الاثوري الرياضي وكان يومها مدربنا المرحوم يورا هذا الشخص المثالي  الطيب فلم أرى  في عمري انسان محب لامته ورفاقه وأصدقاءه مثل يورا .
ومن ذكرياتي عن يورا فكان وهو كبير العمر أوقات التدريب لا يستطيع أحداً منا انتزاع الكرة من بين قدميه فقد كان لاعب بمستوى عالي .

بعدها تم استدعاءي لخدمة العلم وتم اختياري من قبل المدرب محمد ثامر لنادي المشاة وبعد انتهاء الخدمة العسكرية
انتقلت الى نادي المصلحة وبقيت فيه أربعة سنوات وكان معي الاخ عماد الياس / بنيامين / جبرائيل يوخنا ( جبو ) .
وبعد عودتي من  سفرة الى ألمانيا الشرقية مع فريق المصلحة استلمت بطاقة دعوة من نادي السلام زغرتا اللبناني  مدينة سليمان فرنجية .
وفعلاً سافرت الى لبنان ولعبت مع هذا  الفريق وأخذت معي رفاق العمر وهم خالو الذي اصبح هداف الدوري اللبناني عام 1974 وجبو / ويوخنا / وعيسى .
وقتها كان الفريق بالمركز السابع وبجهودنا  اصبح بالمركز الثالث وبقينا مع هذا الفريق أربعة سنوات ثم انتقلنا الى امريكا .
كانت أيامنا في بيروت من اجمل الأيام واحلى الأوقات وكانت مناطق البوشرية والأشرفية والحدث تذكرنا بكرامة مريم وكراج الأمانة والدورة .
وهنا في امريكا لاعبنا لفريق الثور المجنح الاشوري وفزنا ببطولات عديدة ولكن احلى وأجمل يوم كان عندما تحدينا نادي Sting المحترف بكرة القدم وكان وقتها بطل امريكا وفاز علينا 2-1 .
وكان من ضمن هذا الفريق لينرد حامي الهدف / إسحاق / سيمون / جوني برجم / كبسن لازن / ريجارد / خالو / جبو / المورحوم مالك مرزا / ازيك موشى /   وكان مدرب الفريق لاعب منتخب العراق كلبرت سامي .
وهذا كانت اخر مباراة لي وعندها اعتزلت وكان هذا عام 1988 .

وهنا تركت له الحديث عن بعض الأسئلة  وقال : 
أحسن لاعب :  في اختياري سيكون الفنان ولاعب منتخب العراق والذي دوخ اوزبيو  ونادي بنفيكا البرتغالي وقتها اللاعب  ألبرت خوشابا فقد كان فنان / سريع / مراوغ / صانع ألعاب / وصاحب ضربات قاتله .
قال عني مدرب نادي الجيش : عطا العاني انني سا أخلف اللاعب  صاحب خزعل وستكون نجم منتخب  العراق في المستقبل .
اجمل بلد زرته :  لبنان حيث الطبيعة والجمال والثقافة انه بلد متكامل .
افضل فريق عراقي :  نادي مصلحة نقل الركاب .
أحسن فريق اجنبي :  برشلونة .
متزوج عام 1974  ابني اسمه زيا / وبنتي نهرين و ننوى ولي   أربعة  احفاد . 
افضل الاصدقاء كل لاعبين اتحاد كيلر ومعهم ذكرياتي جميلة وطويلة وقتها كانت الساحة تشهد من نحن وأتذكر مبارياتنامع فرق بغداد وخاصة منطقة العوينة الشعبية حيث كان الجميع ينتظر حضورنا وكأننا نادي ريال مدريد .
اتمني لأمتي الأمان وأتمنى لهم الاستقرار  وعسى  ان نتقارب اكثر ونحب بَعضُنَا اكثر ونعمل من أجل الجميع ونساعد ونعمل من أجل غداً افضل .
سلامي للجميع
محبكم أتو  ...... لاعب اتحاد كيلر

هذه قصة حقيقة لشباب اثوريين  صغار أسياد في  الميدان   .... والبقية تأتي 

والداعي لكم الكاتب جان يلدا خوشابا   

88
ليلى العصفورة  ... والأديبة شذى توما مرقوس

اعزائي الأفاضل منذ مدة والعصفورة ليلى تبدو عليها علامات الحزن والغبن ولكن من كثرة احترامها لي وتواجدها دوماً معي تحاول ان تخفي  بعض الأوقات  عني شعورها وما في بالها وفكرها وكأنها تنسى او تتناسى انني افهمها وافهم ما يجري لها واعرف ما يدور في خيالها .
كنت جالساً يوم الأحد وبعد عودتي من سفرة  ( زيارة كنيسة سيدة لبنان في كندا ) ورايتها متوترة وتبدو انها غاضبة او مكسورة الخاطر  .
فتقربت منها وانا بيدي قدح الشاي الذي لا يفارقني أبداً  وكعادتي دوماً أردت مجاملتهما ومحادثتها ولكنها لم تبدو سعيده
فقلت لها :  مابالك ايتها العزيزه فانت لم تغادري البيت منذ مده وانا اعلم أن على قائمتك برنامج حافل وشخصيات وأحدث لا بد من تحقيقها والسفر الى حيث الاحبة والاصدقاء والشخصيات التي نريد ان نتعرف عليها ونتعلم منها ونقراء عنها .
فقالت : لكنك ياستاذ نسيت انه يجب علينا إعطاء فرصة  للنساء في هذا المنبر   مثلما نعطي للرجال وهذا ما يزعجني
فقلت : صدقيني ياعصفورتي لانني مشغول بأحداث  منطقة نهله  ولكنني لم أنسى ولا أنسى النساء من اصدقاءنا  وانا قد غلبتك وكنت اشطر منك هذا المره .
فقالت ؛ كيف
فقلت : لأنني كنت قد أرسلت بعض الأسئلة التي تريدين الإجابة عليها وانا اعرف انك تريدين السفر الى ألمانيا ولكنني حاولت المساعدة وبعثت  لأخت عزيزه جداً  وكنت في انتظار إجابتها على بعض الأسئلة .
فقالت : ومن هي
فقلت : انها الكاتبه والأديبة العزيزه الأخت شذى توما مرقوس
وفجأةً رأيت علامات الفرح على ليلى وأصبحت تطير في حديقة البيت يميناً ويساراً  وكأنها فازت بالجائزة الاولى في اليانصيب .
وعادت وسكنت على ذراعي
وقالت : انني كنت امزح معك فانا أعرفك استاذ جان فأنت لا  تفرق بين إنسان وانسان ولكنني كنت اختبرك .
فقلت : ليكن ذالك وضحكت .
فقالت : إنتي سأكون في كليفورنيا لمدة يومين وساغادر  عن قريب لأنني اعرف أن هنالك ما تريد
فقلت : ليكن الرب معك وقبلتها وتركتها وهي فرحة  مرتاحة من تصرفي هذا
وهنا اليوم اقدم لكم وبمساعدة أغلى عصفورة  واحدة من خيرة شاباتنا امرأة  وكاتبة وأديبة تعبت من اجل العلم والتعليم  عاشت أيامها في بغداد التي تتغنى بها .

نتمنى لها الصحة والسعادة ولأهلها  الأمان يارب  .
وقد ردت على أسئلتي مشكورة واليكم اللقاء

   
في ضيافة العصفورة ليلى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأيها الاحبة ، أعزائي من القارئات والقراء ، هذهِ المرة حطت العصفورة ليلى على غصن شجرة الحديث مع الكاتبة القاصة شذى توما مرقوس ، فأهلاً بها .
 
تقول ضيفتنا شذى :
ــ نظرتي إلى الحيوانات هي نظرة إلى كائنات أخرى تقاسمنا الكوكب ولا تقل  أهمية عنا نحن البشر ، أحترم الحيوانات وأحبها عامة ومنها الطيور بشكل خاص ، ومن وافر سعادتي أن حطت العصفورة ليلى فوق شجرة حياتي تحمل لي رسالة من أخي العزيز جان محملة ببعض الأسئلة ، سأحاول قدر الإمكان الإجابة عليها ، شاكرة لأخي جان استضافته ، وللمتابعين والمتابعات اهتمامهم / اهتمامهن .
العصفورة ليلى جرتني إلى الذكرى حيث القراءة الخلدونية في مدرستي الأولى ( الابتدائية ) وموضوعها الجميل ( سميرة والعصفور ) .... أجمل الذكريات  .
تقرأ لي العصفورة الأسئلة متتالية : أين نشأتِ ، عن أي قرية أو مدينة تنحدرين ، ما هي علاقتكِ بالشعر والأدب ، وما هي نتاجاتك الأدبية ، ماذا عن نشاطاتك الأخرى ؟
 
سأحاول الإجابة قدر ما أمكنني مع الشكر :
ينحدر والديّ عن بلدة شرانش الجميلة ، لم يكنْ والديّ من ميسوري الحال ، لكنهما كانا من أثرياء الروح والفكر ، وضحيا من أجلنا كثيراً ، لم يتأخرا لحظة عن دعمنا وحمايتنا ، وكانا يقيمان وزناً عالياً للتحصيل الدراسي ، ولهذا كانا يشجعاننا باستمرار على مواصلة الدراسة ، ويحثان في نفوسنا حب المدرسة والتعليم ، ووثقا بنا تماماً وتركا لنا حرية اختيار القرارات التي تناسبنا فيما يتعلق باختيار نوع الدراسة ، نوع العمل ، شريك الحياة ،  اختيار الأصدقاء .... إلخ ، ووضعا ثقتهما فينا وبكل تصرفاتنا ، وكان والدي يقضي الليل ساهراً لحمايتنا وحراستنا ونحن نصل الليل بالنهار دراسة دون كلل أو ملل ، كان يجلس صامتاً ، يقظاً ، مهتماً يسمع أصواتنا ونحن نقرأ في كتبنا المدرسية أو نكتب واجباتنا أو نراجعها ، ويحرص على أن لايصيبنا الأذى إن غفونا وأغمض جفن لنا غفلة فوق كتبنا ، كان يحضر لنا الشاي ويقدمه إلينا ونحن منغمسين في مراجعة دروسنا ، وبعد أن تخرجنا وتوظفنا دأبه كان كما أبداً يصحو قبلنا باكراً جداً فيعد لنا الشاي والفطور ، وقبل أن نذهب لأعمالنا يودعنا بثمرة طازجة من ثمار حديقتنا العامرة المثمرة والتي كان يقوم برعايتها وزراعتها والاهتمام بها .
أما والدتي فكانت تعمل لأجلنا منذ الصباح الباكر وحتى النفس الأخير من الليل ، فتطبخ لنا ما نحب ، وتهتم بالمنزل ومتطلباته ، وبصحتنا وهمومنا ، وبطلباتنا المتعددة ، أفنى الإثنان العمرخدمة لنا وتضحية ...             

 
أُهدي للقارئات والقراء نص ــ إرث لي ــ
 
إِرْثٌ لي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم شذى توما مرقوس
الأثنين 18 ــ 2 ــ 2008
 
حَفَرَت الذِّكْرَياتُ أَعْماقي
واسْتَحضَرتْ كُلَّ الأَعِزَّاءِ مِنْ أَمْواتي
أَحْياءً إِليَّ عادُوا ......
ومَرُّوا بِلحظَاتِي وأَوْقاتِي
فنَادتني أُمِّي بِعُمْقِ الحنَانِ
وأَبي لِلعَشاءِ دعاني
حَيْثُ كُنتُ ........
تَرَكْتُ مَقْلُوباً كِتابي
وعلى السُلمِ تَقَافزْتُ إِلى الأَحْضانِ
كطِّفْلةٍ لا تَسْتَكِينُ..... تَمايَلْتُ
ضَحِكَتْ أُمّي .......
وحَذَّرَني أَبي : بُنيتي انْتَبِهي !
أَلَذُّ ما طَبخَتْ أُمّي ......
مَعَ المَحَبَّةِ في صَحْنِي أَتاني ....
قَدَّمَهُ لي أَبي :
" كُلِي صَغيرَتي هذا لَذيذُ الطَّعامِ "
فانْقَضى المَسَاءُ
بِحُبِّ والديّ تَنَعُّماً
لكِنّ .......
مِنْجَل اللَّيْلِ دُجىً......
مِنْ قَعْرِ الذِّكْرَى اجْتَّثَني
لِلواقِعِ رَدَّني .......
إِلَيْهِ رَمَاني
فَزِعْتُ ..... صرَخْتُ :
" أُمّي ، أَبي .....
أَيْنَ فانُوسنا؟ .... أيْنَ الشُّمُوع ؟ "
صَدَى السُّؤَال مُرّ الحَقِيقةِ قَالها
في القَلْبِ كواني ......
نَسِيَ أَبي قُبَعتهُ عِنْدي
وتَلاشَى طَيْفُ أُمّي
وَحْدي أَنا
ياوَحْشَة لَيْلي
يا غُرْبَتي عَنْ مكانِي .......
ويا قَسْوَة ماضٍ
فَرَّ هارِباً بِبَقايا أَحْلامي .......
بِأَماني  واطْمِئناني
 
في انْكِسارِي
في رَجائي
في زَفِيرِ لَيْلٍ
وشَهِيقِ صُبْحٍ
" حنُونَة أُمّي " فَوْقَ كفِّي تدَوَّرَتْ
هَمَسَتْ إِليّ أَمْلاً .......
وخَبَّرَتني :
" صبَاحُكِ ضَوْءٌ بُنيتي ......
رِثْي عنّا قافِلَة الأَمانِيّ "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
مُلاحظَة :  ( الحنُونَة ) هي  خُبزٍ تَخْبزهُ الأُمّ على شَكْلِ قُرْصٍ دائريّ صَغِير لإِدْخالِ السَعادَة على قلُوبِ أَطْفَالِها وهُم يَقِفون أَوْ يَلْعبون إِلى جانِبِها وهي تَخْبُزُ الخُبز في التَنورِ الفَخَّاري المَصْنُوع مِنْ الطِينِ ( مَعْرُوف في الذَاكِرَة الشَعْبِيَّة العِراقِيَّة القَدِيمة )  فتُعْطِيهِ لَهُم لِيَسْتَمْتِعوا بِلذَّةِ أَكْلِهِ ويَفْرحوا ، ويُطْلَق على هذا القُرْص الدائريّ الصَغِير مِنْ الخُبز " الحنُونَة " في الدارِجةِ الشَعْبِيَّة .
 
بعضٌ ما عني :
لا أعير الألقاب ( بجميع أنواعها سواء العلمية أو الوظيفية أو المهنية ) ثقلاً ، وأؤمن بأن الناس جميعهم متساوون في القيمة والكرامة الإنسانية ، فالألقاب بقناعتي مهمتها وصف نوع الخدمة التي يقدمها الفرد في وظيفته أو مهنته أو عمله .
عشتُ الشطر الأكبر من عمري في بغداد ــ المدينة التي أحبها جداً والتي تعلقت بها كثيراً ــ ، بدأت بالكتابة الأدبية في سن مبكرة جداً ، لديّ اهتمامات بالشعر والقصة بأنواعها ( خصوصاً القصيرة ، الطويلة ، الرواية  ) ، بالإضافة إلى كتابة المقالات ، وأنا أعتبر كتابة المقالات ليس بالأمر السهل والهين ، لأن الشعر والقصة هي نتاج فكري خالص قوائمه النشاط الفكري الخاص للفرد والجهد النفسي الشخصي ، أما المقالات فتتطلب سعياً أكبر لأنها بالإضافة إلى النشاط الفكري الخاص والجهد النفسي الشخصي تتطلب البحث والتقصي والدراسة والمصادر .... وإلخ ، أي لكتابة مقالة في موضوع ما قد يحتاج الكاتب أشهر وأشهر ، أو ربما سنين حتى تكتمل ....
أجد نفسي في الشعر والقصة القصيرة أكثر من أنواع الكتابات الأدبية الأخرى ، ولديّ الكثير من النصوص الشعرية المنشورة منها :
دمعة في نهر الفرات / إرث لي / خلو الوفاض / رجُل  / منحنية / نشرات الأخبار .... صور من المعركة / صور متلاحقة / دافئة كالمحبة / كوكب / على الطريق  / بجميل ضحكاتها / ربما / تساقطوا ... عني / صفاء .... انهمر إليك / بلا مأوى  / للريح .... عن وطنٍ ينأى /  ألا ... فأنظر / ونصوص أخرى .   
 
وأيضاً نصوص قصصية منها :
خائفة /  دعوى كيدية  / حنين  / عواصف الغربة / أيضاً كالآخرين  / بحثاً عن أمل / طبق الحمص / فوق كرسيه المريح / حبة حنطة / وهناك المزيد مما لم ينشر لعدم توفر الوقت . 
وكلها موجودة في صفحتي الشخصية في موقع عنكاوا كوم ، وعلى الرابط التالي :
http://www.ankawa.com/forum/index.php?action=profile;u=39430
 
وأيضاً في موقعي الفرعي في موقع الناس ، وعلى الرابط التالي :
http://www.al-nnas.com/ARTICLE/ShTMarkus/index.htm
 
وكذلك في الموقع الفرعي لشذى توما في موقع تللسقف ، وعلى الرابط التالي :
http://www.tellskuf.com/index.php/authors/1073-marq.html
 
من اهتماماتي الأخرى : المطالعة ، الخياطة ، الحياكة ، النقش بالإبرة ، صناعة الزهور ، تصميم الحقائب والدفاتر والكتب و المعايدات ......... واهتمامات أخرى متعددة .
 
نواح تهمني /
الطبيعة ، البيئة ، الكائنات الأخرى وبالأخص الحيوانات ، وأنا أعتبر أن كيفية تعامل الفرد منا مع الحيوانات تشي عنه بالكثير ، وتعكس جانباً كبيراً من شخصيته ، وهي إحدى مقاييس رقي المجتمعات بشكل عام وهي دلالة على مدى قدرة الإنسان في التخلي عن أنانيته وغروره وتكبره ، وأقول بأن للحيوانات حقوقاً تماماً كالإنسان وأولها حق العيش ، ومن يحتقر الحيوانات وأشكال الحياة الأخرى عامة لا يمكنه أن يفيد المجتمع ، وأكثر ما يقرفني هي عادتنا كبشر في استعمال أسماء الحيوانات لقذف الآخرين بها والتنكيل بهم والتقليل من شأنهم ، فمن لا يفهم هو حمار ، ومن يكون حقيراً هو كلب ، ومن يخاف هو النعامة ، ومن يثرثر هو اللقلق .... وإلخ ، وكل هذه الصفات لا تطابق حقيقة الحيوانات في شيء ، وأرى إن على الإنسان الكف عن تشويه صورة الحيوانات وتشبيه كل أخطائه بها ، فهذا ليس بالطريق السوي  لتصحيحها .
كما إن للإنسان مسؤولية في الحفاظ على البيئة والطبيعة ، فالتكاثر العشوائي للإنسان وتزايد جشعه وطمعه أدى إلى سطوه على البيئات الطبيعية للحيوانات ليحولها إلى مساكن وبيوت له ، أو مصانع تنتج الغازات المضرة بالبيئة ، أو تسوية هكتارات الغابات الطبيعية منها بقطع أشجارها وتحويلها من غابات خضراء إلى أراض مستوية تحت سيطرة الإنسان ، فيُطرد الحيوان من بيئته ويُقضى على  مصدر تغذيته ويؤدي أخيراً إلى انقراضه ، وهكذا انقرضت سلالات بأكملها من الحيوانات ، وأخرى مدرجة على لائحة الحيوانات المهددة بالانقراض ، بالإضافة إلى صيد الحيوانات لأسباب تافهة جداً نتيجة إيمان وعقائد مبنية على خرافات وأساطير ، ومنها : صيد الفيلة لأجل أنيابها ، صيد وحيد القرن لأجل قرنه ، أو صيد الحيوانات لأجل جلودها  .... وإلخ ، تصوروا لأجل نابين يفقد حيوان حياته تماماً ، أليس في هذا إجحاف بشع  لكرامة الحياة نفسها .
قد نشهد قريباً كوكباً فيه الكائن الوحيد هو الإنسان ، حيث ألغى كل المختلفين عنه بجشعه وأنانيته وتكبره وغروره ، يضاف إلى ذلك التبذير الفاحش في المناسبات والأعياد وغيرها ، والتضحية بالثروات الطبيعية بشكل قاس وغير مدروس ، ولقد كتبتُ الكثير من المقالات بخصوص هذهِ المواضيع وأعتبرها مسؤولية لا يمكن التغاضي عنها ، كما ترجمت مقالة لأجل ذلك من الالمانية إلى العربية ، ومن هذهِ المقالات :
عن جريمة إبادة الكلاب السائبة / دودة .... وكائنات أخرى / شيء عن إنسانية الإنسان /  مصارعة الثيران /  الأرض وما عليها /  الإنسان في قمة الهرم / نحو منظور جديد للعلاقة بين الإنسان والحيوان ( بمناسبة اليوم العالمي للطبيب البيطري ) / الطبيب البيطري في عُقْرِ رسالته / الإنسان من عليائه ( عن حيوانات التجارب ) / عروض القردة المقنعة في اندونيسيا ــ تعذيب تام  / مقال مترجم عن الالمانية / مالنا ببلدانٍ أخرى / الأعياد وما عليها / اليوم العالمي لحماية الحيوان / ولا زال هناك الكثير منها لم ينشر بعد .
بالإضافة إلى كتابة المقالات في هذا الشأن لغرض التوعية والتنبيه لديّ على الصعيد العملي نسبة من النشاطات فيه من خلال المشاركة في التظاهرات المعنية بحقوق الحيوان والمسيرات الخاصة بهذا الشأن ، أيضاً التعاون مع بعض الجهات المهتمة بحماية الحيوان والبيئة من خلال التبرعات المختلفة للمساهمة في استمرارها وديمومتها ، كذلك الاهتمام الميداني بالحيوانات ممن تعيش مع اصحابها دون مأوى من خلال تقديم المساعدات المتنوعة لهم ، وهناك الكثير من الخطط المستقبلية في هذا الشأن .
وكنتُ منذ مدة طويلة قد قررتُ تأسيس قناة على صفحة كتاباتي ( قناة المهى الإخبارية ) تختص بمجال الدفاع عن حقوق الحيوان وما يترتب عليها من نقل الأخبار الخاصة بذلك ، ترجمة المقالات التي تُعنى بهذا الشأن ، وأيضاً المقالات الخاصة التي أكتبها أنا ، لكن ما آخر ظهورها هو الظروف الحياتية من عمل ومسؤولياتٍ أخرى ، وأيضاً الانغماس في إنجاز سلسلة ( كتاب القصة القصيرة والقصيرة جداً والفنون المسرحية وأدب الطفل ) .
 
صورتان للحلوة الصغيرة ( مهى ) ، أهديهما للقارئات العزيزات ، والقراء الأعزاء  ، مع المحبة .



أخيراً أقول أنا مدينة لزوجي بالكثير ، إذ هو معي في كل خطواتي يشد أزري ويرعى أحوالي ويرافقني في نشاطاتي ويشجعني ، به طابت حياتي .
 
[/color][/b]وهل من  كلمة أخيرة للأخت شذى .
 
شذى :
أشكر أخي جان كثيراً على استضافته ، وكذلك القراء والقارئات على المتابعة والاهتمام ، وأتمنى من كل قلبي أن يأخذ موضوع الأسيرات المسيحيات المعتقلات لدى داعش الاهتمام والمتابعة اللازمة ، كما أتمنى أن يعود المهجَّرين إلى بلداتهم وقراهم قريباً لتزدهر بهم ثانية ويعم السلام والأمان فيها  ، ولمن هم في طريق الهجرة الاستقرار قريباً في البلدان التي اختاروها . 
لكم جميعاً محبتي وتحياتي

 
اشكر الأخت  العزيزه شذى  على استجابتها  لنا   .
والبقية تأتي
جان يلدا خوشابا
 

89
ايها الأحبة
هذه رسالة طلب مني احد الأشخاص واسمه ( جان )  نشرها عسى ولعل نستفيد منها نحن من نكتب عفواً   اقصد  من نتحارب ليل نهار على لا  شي الا  لخراب بيوتنا وتجمد وتبدد  شعورنا .


وفيها يقول
  كنت دوماً متلهف كي اكتب لكم واشاركم المعلومة  والذكرى والحدث   
كنت دوماً متلهف أن  أكون   حرفاً  صغيراً من ابجدتيتكم   
كنت أتمنى ان تقبلوني أخاً صغيراً  رمته  سنوات  الغربة على عتبة بابكم
كانت فرحتي لا توصف وقد أصبحت عضواً وناشط في منبركم
كنت لا اصدق وانا كتاباتي البسيطة تنشر في هذا وذلك الموقع
صورتي بجانب خيرة الكتّاب وخيرة مثقفي  مايسمى اليوم بال  ؟؟؟؟؟؟؟؟ 
كنت اكتب وأنا خجول متردد فمن انا   امام هولاء الإخوة الأعداء
كنت اقول لابد ان نستقيم يوماً  وننقذ الركاب   والمركب
لسنوات  وانا اكتب لكم ومعكم اناشدكم وأتوسل إلَيْكُم
 احاول أن أغير القلوب والعقول التي  لم تتبدل ولم تتغير
حاولت جمعكم في نفس الفريق  عسى أن نكون اسياد الملعب
هدفنا البقاء  وشعارنا  الإخوة مثلما ندعي  ومثلما كلنا نرغب
  كنت أتمنى  أن نترحم على بَعضُنَا  فعملت على تغير النصوص
كتبت رسائل شخصية لكم محاولاً تغير نظرتكم لبعضكم  وترطيب النفوس 
كتبت ضد من يعادينا ومن يحرمنا وأشرت وقلت لكم من هم اللصوص
حتى من كان يوماْ صادقاً ومخلصاً  واعطى كل ما يملك من تضحيات
اصبح بسبب مشاحناتكم ومهاتراتكم ومبالغاتكم  كارهاْ لكم  ومغفل
فهل أنتم أناس هل أنتم بشر هل  أنتم معنا ام ضدنا  فهل هذا يعقل
ام من جديد ولسنوات أعيد عليكم الأسطوانة  واكتب  واتعذب وأتوسل 
انني في حيرة  وأفكر هل أحزم  حقيبتي وعنكم وعن أقلامكم ابتعد وارحل .


والبقية تأتي
 
جان يلدا خوشابا

90
بينما كنت ابحث في اوراقي القديمة عثرت على بعض ما كتبت ايام المراهقة في بغداد ونشرتها كما هي.


تعرفت  يوماً على   مراهقة   
وياليتني لم  ...أعرفها   
صاحبتها  .. صادقتها
أحببتها  ... عشقتها
     ------
ولسنوات   .. .. طويلة
 حميتها .... وعاشرتها 
تعبت  .. لها ... وعليها
سهرت من   ... اجلها
تمردت على  ...  اهلي
 وخاصمتهم ..  من أجلها 
ابتعدت عن  ... أصدقائي
ونسيتهم . ... . بسببها
    ------- 
 أعطيتها من الحب الكثير
وسلمت قلبي  ...  بيدها
غازلتها  ... قبلتها 
وأجمل صبية  ..  جعلتها
كحلتها ..  ولونت  شفتيها 
غيرت  طريقة  ... لبسها
بدلت  تسريحة .. شعرها
       -------
ولكن كل هذا لم يروق
في النّهاية  .... لها
فحاولت  الانفصال
وحاولت  ... التمرد
وأصابها  ....  الغرور
فتركتني  ... ومضت
وللزمن   .... أنا أيضاً
تركتها .......

 
 
..............
جان يلدا خوشابا
من ذكريات بغداد
 والبقية تأتي 

91
 اخواني الاعزاء
تحياتي
قصف تركي لقرانا الأمانة في نهلة
قامت الطائرات التركية المقاتلة يوم الأحد الرابع من أيلول 9/4/2016 بقصف مناطق قريبة جداً من  القرى الاثورية الاشورية في وادي نهلة .
 وكانت هنالك حراءق ونار ودخان في المنطقة  وكان القصف قريباٍ جداً من قرية بلمند  الاثورية  الاشورية وبل على كيلوا متر واحد من شعبها الطيب الأمين وايضاً قصفت الطائرات التركية بالقرب من قرية هيزاني  وخليلاني وأشعلت النار في سهولها وأفزعت  الناس المسالمين  اللذين لا ناقه  لهم ولا جمل في المشكلة التركية الكردية  او اي اي مشكلة اخرى في المنطقة  .
ولم يتدخل ابناءها في الشأن التركي  ولا يتدخل باي مشكلة مع الجيران  الكرد او الترك  ولا هم يحزنون .
أننا نستنكر وبشدة هذا القصف والطيران المنخفض على أرضينا وحقولنا وبيوتنا وأهالينا  ونطالب  الحكومة التركية بالتوقف فوراً  عن هذا الاعمال  فنحن لم نعبر الحدود ولم  نتجول  في أراضيهم  وليست لنا مشكلة مع الجيران سواء  الأخوه الجيران الكرد او التركمان او غيرهم .
اننا نعرف حدودنا ونعرف اصولنا ونعرف قواعدنا ونحترم جيراننا .
فعلى  الجميع توخي الحذر والابتعاد عن مثل هذه الاعمال التي  لا معني لها ولا فائدة منها سوء أخافة الناس واثارت المشاكل .
كما ندعو منظمات حقوق  الانسان  الداخلية والعالمية العاملة  في العراق او خارجه بالتحرك وبسرعة وايصال اصوتنا الى الجهات المعنية  .

http://nala4u.com/wp-content/uploads/2016/09/a5.png

92
   
    اخوتي الاعزاء
تحياتي
 في بداية الثمانيات كان العراق  في حرب مع الجارة ايران حرباً استمرات ثماني سنوات ولم تتوقف ولم تنتهي  حتى يوم 8/8/1988 .
كانت حرباً مجنونه وقذرة وطاحنة خسرنا فيها احلى الشباب وضاعت علينا اجمل الأحلام كنّا شباباً ولم نرى غير الحرب والحصار والنار والخوف والدمار .
كنّا لا ندري متى تنتهي هذا الحرب ومتى نعود الى بيوتنا ومتى ترجع الفرحة الى وجوهنا .
كنّا في حالة ضياع وخوف وقلق وحرمان وقهر وبكاء على من رحلوا واستشهدوا ولم يتهنوا بحياتهم  وشبابهم وهم صغار مثلي .
في هذه الحرب خسرت اقرب أصدقائي ( كنت قد كتبت عنهم سابقاً في هذا الموقع )  .
 خسرت من كان معي منذ الصغر في الابتدائية  والمتوسطة والإعدادية .
خسرت اصدقاء كانوا يلعبون معي الكرة في شوراع الدورة والكرادة الشرقية وشوارع كراج الأمانة وفي الفرق الشعبية الاثورية خسرت من كان يذهب معي ويتعلم في الكنيسة .
خسرت من كان معي في منتخب النادي الاثوري الرياضي .
خسرت من كان يصفق لنا ونحن نفوز على الفرق الاخرى الشعبية والاتحادية .
خسرت من كان يأتي ايام الخميس ويحظر  الأمسيات الفنية المشهود لها في النادي الاثوري الرياضي .   
كانت تمر علينا ايام صعبة فالمنطقة التي نعيش فيها كانت يوماً من أجمل وأحلى وأنظف المناطق في بغداد  .
كان الناس والشباب فيها  قبل الحرب  يتواجدون في الاندية الاثورية الرياضية والاجتماعية والثقافية  وفي شوراع المنطقة يتبادلون الأحاديث وكنا نعرف كل صغير فيها وكل كبير ونعرف المنطقة وشوارعها وأهلها رجالها ونساءها بل حتى اسماء ساكينيها .
كنّا نعرف الخباز وصاحب الخضرة وبايع اللحم ومن يؤجر البسيكلات ( دراجات هوائية  ) ومن يصلح المبردات والتلفزيونات والثلاجات وكل العطلات .
كنّا نعرف من يلتقي في  المقاهي وملاعب البليارد والمنضدة ومطاعمها 
 كنت واحداً من شباب المنطقة والشاهد على ما جرى لنا وكيف تغيرت أمورنا وتبدلت حياتنا وتبعثرت أحلامنا.
كانت الكنيسة  وبشطريها قد اشترت قطعة ارض للمقبرة  الجديدة على طريق بعقوبة القديم وتسمى منطقة المعامل  وصدقوني في اول سنتين امتلات واضطرينا لشراء أرضاً اخرى واُخرى واُخرى.
كانت هذه الحرب اقسى تجربة وأسوء ذكرى ومرحلة صعبة كنّا فيها نحاول تجنب  اهوال الحرب كنّا نخاف على بَعضُنَا كنّا نريد  البقاء  احياء والتواصل في المدرسة عسى ولعل نسمع يوماً انتهاء الحرب لكن الحرب طالت وحرقت الأخضر واليابس وقست علينا نحن من كنّا في عز الشباب والامل يراودنا والاحلام تلاحقنا .
قد  دفنت  بيدي   أعز أصدقائي   ممن استشهدوا في هذه  الحرب  .
ولكن كان لي أناوإخوتي في هذا الحرب  اكبر  نكبة وأقسى ذكرى  وأول نكسة الا وهي

 خسارة  المرحوم  والدي العزيزواسمه بالكامل (  يلدا خوشابا يوخنا شمعون عوديشو يوخنا كيوركيس المنيانش  )  اللذي  توفى  في اول ايام الحرب العراقية / الإيرانية أيضاً .
 كان والدي أكثر  انسان أحببته في حياتي حيث كان لي الأب والمعلم والأخ وكان لي صديقاً وفياً وكنت أنا له أحب وأقرب ابناءه وكنت له   المرافق الأقدم  ( كما كان يسميني) .
المرحوم أبي جلب لي اول حذاء لكرة القدم  من الكويت (  عمل في الكويت كمقاول في شركة أمريكية ) وجلب لي فانيلة المنتخب الألماني من السعودية ( حيث عمل ايضاْ )   . 
رافقت والدي مع اخي الاكبر جوني  وأناصغير  في كل أعماله ( كان يعمل مقاول إسمنت وكونكريت ) .
وكان والدي مشهود له بالخبرة والشهامة  والعمل الصالح الجيد وكان والرب يشهد لا يجاريه أحداً في هذا المضمار .
رافقته في أعماله  الى الناصرية وكربلاء والنجف وسامراء والمحمودية ومطار بغداد واليوسيفية والرمادي  والفلوجة والتي تعلمت فيها الكثير حيث كان الناس هنالك يحبون والدي وياخذون له التحية عندما كنّا نتسوق في محلاتها قبل العودة الى بغداد والى عرين الاثوريين الاشوريين في  كراج الأمانة .
كان ابي يعرف الكثير من الاكراد وكان له مجموعة تعمل معه تقريباً العمر كله تعرف عليهم في الحبانية ايام الصغر والشباب  وبقوا يعملون معه .
 وكان ابي يحترمهم ويقدرهم ويهتم بهم واينما يذهب وينتقل للعمل ينتقلون معه  ( ابي من مواليد الحبانية )  وكان يتكلم الكردية بطلاقة حتى أن الناس في الخالدية والرمادي كانوا يعتقدون انه كردي من أربيل  .
كما كان أبي يتكلم بعض من  اللغة ألالمانية التي تعلمها من خلال عمله مع الشركات الألمانية (  شركة  لوكس ) في اليوسفية والخالدية وبعقوبة .
اما اللغة الانكليزية فقد كان يتكلمها  وبإطلاقه     .
لا زلت اتذكر يوم دفنت والدي  وبيدي في ذلك اليوم الحزين المرعب القاسي  فقد كان من احزن أيامي حياتي واقساها وبالضبط
كان التاريخ هو الرابع من أيلول 9/4/1980  اي بنفس تاريخ هذا اليوم قبل 36 سنة .

لقد اشتقت إليك يا أبي   ولازلت  واقفاً صامداً على قدمي. أسير وأطبق  ما علمتني  .
الرب يرحم  والدي وأصدقائي  وكل من غادرنا  وأسفي عليهم  فقد رحلوا شباباً وتركوا فراغاً في قلوبنا وحياتنا لا ولن يتغير ولا يتبدل
مهما ابتعدنا ومهما قُلْنَا وكتبنا .   
 
    رحل ابي ورحل أصدقائي وستكون تكملة عن بعض ذكرياتي عن الحرب في المقالات القادمة  أنشاالرب 
   

والبقية تأتي .
جان يلدا خوشابا
في 4 أيلول / 2016 [/center
ويظهر والدي في الصورة الاولى في احد المشاريع وهو في وسط الصورة مع بعض الشخصيات الاخرى .
وفي الصورة الثانية وهو في سهل نهلة مع أمي واحد أقاربي واسمه ابراىيل ولا زال يعيش في قرية كشكاوا / نهلة   

93
اخوتي الاعزاء
تحياتي

عادت  ليلى ( العصفورة ) من السفر وكانت هذه المره  اكثر حيوية وأكثر نشاط ومعنوية فلم يلاحقها احد ولم يزعجها احد في المطار وهي وصلت لندن بلا فيزا او حتى  مقابلة في السفارة او القنصلية .
عادت العصفورة ليلى البارحة  وتجدد اللقاء فقد اشتقت لها اشتياقي لأكلة الباجة التي انتظرها  في الأعياد والمناسبات الكبيرة او عندما اطلبها من يد أمي الحبيبة او من زوجتي ورفيقة  الدرب العزيزة .
عادت ليلى بعد أن أجرت اتصالاتها الخاصة وبحثت وفتشت في عاصمة الضباب لندن عن شخصية اثورية اشورية معروفة وكاتب ومفكر وأحد  أبناء  ورواد النادي الثقافي الاثوري في بغداد وأحد  ساكني  منطقة كراج الأمانة الحبيبة حيث كانت  معقل الفكر القومي والرياضي والاجتماعي والفني الاثوري الاشوري
.
انه الاستاذ الكاتب  ابرم شبيرا  .
وهنا كانت مطاليب ليلى لو سمحتم كثيرة كون الرجل  شخصية معروفة في الوسط الثقافي والقومي ومنذ كنت أنا شاباً عرفته واحترمت فيه  الخلق والعلم والقلم .
فهل لك سيدي الكريم ان تكتب لنا عن ايامك في كراج الأمانة  وقبلها ومن كان معك من الاصدقاء وعن ذكرياتك في النادي الثقافي الاثوري . 
وهل زرت النادي الاثوري الرياضي الذي كنت انا واحداً من اعضاءه وافتخر .
 وعن لو سمحت تعليمك والجامعة التي تخرجت منها وشهادتك المهنية  ومن كان معك من ابناء شعبنا ومتى تركت الوطن وعن لندن وذكرياتك  في ايامك الاولى فيها  واين تعمل الان وخاصة انت المعروف عنك السفر والترحال والنشاط ومحبة الفكر وارتباطك بالقلم    .

ملاحظة : أن وافقت  على الكتابة لنا نتمنى ان يكون في مقال خاص وتنشره في هذا الموقع .
ونكون لك نحن وليلى شاكرين .
والبقية تأتي .
جان يلدا خوشابا   

94
اخوتي الاعزاء تحياتي

أن في حياة كلاً منا قصة ورغبة في بلوغ القمة وتحقيق هدف يعمل من أجله ويتعب في سبيل تحقيقه وهنالك  أناس لا يتوقفون عن العمل ولا يعرفون الراحة الا وقد عملوا شيئاً للمجتمع او الوطن واضعين كل قدراتهم وقابليتهم   بذلك الاتجاه لا تهمهم  الصعوبات ولكن لهم  روح  المسؤولية وحب النجاح والاخلاص في الواجب  والعمل الدؤب  من اجل الهدف المنشود المرسوم . 
وهنا سنكون مع واحد من ألمع هولاء الرجال الذين خدموا وتعبوا من اجل  الوطن وفي سبيل بلوغ القمة ورفع اسم الوطن . 
 
مُنذ مدة وأنا احاول الاتصال ومحاورة  الاخ العزيز ابن بغداد الحبيبة البعيده  ومكتشف المواهب والمدرب الوحيد الفائز ببطولة الناشئين العالمية المقامة في السويد وفنلندا  في السبعينيات والتي كان تشارك تقريباً كل دول العالم فيها   وبضمنها العراق .
انه اللاعب ،المدرب  ، الأكاديمي  المدرس ، الاستاذ ، المربي ، الكاتب ، مقدم البرامج الرياضية النقدية الهادفة   ، مكتشف وصانع وصديق النجوم والمتابع الكابتن  ممتاز توماس فرنسيس  يَلِدُو وهو  من مواليد بغداد 1950 .
درس في مدرسة الطاهرة  الابتدائية  وفي سن ال12 انتقل مع العائلة الى منطقة الكرادة الشرقية الجميلة ودرس في الإعدادية الشرقية وكان ضمن فريقها لكرة القدم والذي كان تحت إدارة استاذ التربية الرياضية عبد الإله صبري وكان ضمن الفريق  عصام حبه  / ولسن  / وألبرت أرام كرم صاحب الضربات القاتلة والتي اشتهر بها والده  أيضاً كابتن منتخب العراق  أرام كرم   .
ولعب أيضاً  لفريق شعبي عريق ومعروف وقتها واسمه المنصور الكرادي ويتذكر هنا الكابتن ممتاز ويقول أن لطيف شندل  حارس مرمى  نادي الشرطة ومنتخب العراق بعدها  كان مهاجم هذا  الفريق  ( رأس حربة )  أيامها .
وهذا الفريق فاز في اكبر بطولة  ( بطولة المنطقة العاشرة ) على فريق أمجاد العلوية الذي كان يضم سعدي توما لاعب القوة الجوية  / سعدي يونس لاعب الجيش  / حميد سلمان  لاعب القوة جوية / رعد هرفي / والمرحوم ناصر مروكي .
 وبعدها درس في كلية التربية الرياضية ولعب لمنتخب جامعة بغداد وكان معه جمال علي / نزار اشرف / يحي علوان / موفق المولى / مثنى حميد  ، اشرف على تدريب هذا الفريق وقتها  الدكتور جمال صالح .
لعب اساسياً وبمركز دفاع يسار  لنادي الطلبة  بعد ان تغير اسمه من منتخب جامعة بغداد والتحق بهذا  الفريق أيضاً  حسين سعيد /  مهدي عبد الصاحب / سعد جميل /واثق اسود / شاكر علي .
ومنها وللمستوى العالي تم اختياره عام  1975  لتمثيل منتخب شباب العراق تحت قيادة ثامر محسن / وواثق ناجي
الا ان الحظ لم يسعفه  حيث  أصيب إصابة  بالغة  في قدمه عام 79  واختصرت مسيرته كلاعب ولكنه لم ييأس ولم يتخاذل او يترك حبه وعشقه لكرة القدم بل إتجاه للتدريب الذي أبدع فيه   وأي ابداع  .
وجاءت الفرصة   ولشخصيته المميزه في الملعب وخارجه   وأخلاقه العالية وعلاقته الممتازة  مع اللاعبين تم اختياره  لمساعدة مدرب نادي الطلبة عبد الوهاب عبد القادر والكابتن خلف حسن  .
 ثم بعد تخرجه من كلية التربية الرياضية
تم تعينه مدرس في كلية الآداب / جامعة بغداد وبَقى مساعد مدرب لنادي الطلبة 
وبعدها تم اختياره من قبل نادي الطلبة لدخول دورة تدريبية مركزة  في ملعب الشعب  تحت اشرف مدرب إنكليزي  والتي تفوق بها .
وكان  معه في هذا الدورة أيضاً اللاعب  فلاح حسن / المرحوم عبد كاظم / المايسترو والجنرال دكلص عزيز / صلاح عبيد وسلمان دَاوُدَ وغيرهم .   
وبسبب تفوقه ونجاحه العالي في هذه الدورة  تم اختياره مع رفيقه وصديق عمره الكابتن موفق المولى  من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم.   
لتدريب واختيار منتخب لناشئين العراق كي يكون رافداً للمنتخبات العراقية  وللمشاركة في البطولات الخارجية والعالمية
وقرر الاتحاد تشكيل فريقين  الاول يشرف عليه   ويدربه الكابتن ممتاز يلدو والثاني يشرف  عليه ويدربه الكابتن موفق المولى  .

أستلم الكابتن ممتاز توماس يلدو  المهمة الصعبة والشاقة والمسؤولية وهو على ثقه بنفسه وقدرته وفهمه وحبه لكرة القدم حيث مارسها واختبارها ودرسها وعشقها وعشق العراق وأرد تحقيق حلماً راوده الا وهو بلوغ القمة كلاعب ومدرب حاملاً خبرته وعشقه للكرة وكان  عليه  اختيار 18 لاعب  من بين  آلاف الاعبين المتقدمين للاختبار في ملعب الكشافة .
ثلاثة أشهر طويلة ولساعات عديدة وايام صعبة وهو يشرف ويتأمل ويجرب ويدرس ويختبر ويقارن ويفكر ويكتب ويسجل ملاحظات  عن الاعبين وقابليتاهم ومكانتهم وما يحملون من فن ومستقبل كروي وهو يعلم انه امام مسؤولية كبيرة واسم وطن وجيل كروي كامل يبني العراق اماله عليه .
ولكن هذا الرجل أختار فريق ومن نجومه اللاعب  أحمد راضي لاعب نادي الزوراء ومنتخب العراق بعدها / راىد خليل لاعب نادي الزوراء ومنتخب شباب العراق بعدها / المرحوم نوار حسين كابتن منتخب الناشئين في السويد  ولاعب نادي الزوراء ومنتخب الشباب / خالد لازم لاعب نادي الشرطة  .
وبهذا  الفريق وتحت إشراف وتدريب الكابتن ممتاز توماس يلدو كان الوحيد ألذي احرز المركز الاول رغم أن العراق  وقتها أرسل اكثر من فريق ولاكثر من سنة  متتالية ولكن لم يبلغ المباراة النهائية اي فريق عراقي للناشئين   الا تحت قيادة الكابتن ممتاز في الدورة التي اشتركت فيها فرق من كل أنحاء العالم  والتي فاز فيها العراق على إسكتلندا   في المباراة الفاصلة والاخيرة  1-0 . في الدورة المقامة بالسويد ( غوتيه الدولية ) عام 1979 والتي اسهم لاعبنا الدولي المرحوم يورا ايشايا في مشاركتنا فيها .

وبسب النتائج الباهرة تم ترشيحه من قبل الاتحاد هذا المرة في دورة تدريبة في يوغسلافيا عام 1981  مع لاعب نادي الزوراء الكابتن  صلاح عبيد .
وبعدها تم الموافقة على إرساله في بعثة الى مدينة Pittsburgh   الامريكية  عام 1982  للحصول على  شهادة  الماجستير واكمال دراسته الأكاديمية   .
وعلم رياضي المهجر بقدومه الى ولاية مشيكان لزيارة أهله وأقاربه ونظموا لقاءاً معه في احدى الحفلات ، وطلبوا منه أن أمكن الإشراف وتدريب الفريق العراقي ( النادي العراقي )
وبعد تفكير وأخذ الموافقات الرسمية  انتقل   الى مشيكان وفعلاً حصل علي شهادة ماجستير اختصاص علم  النفس الرياضي من جامعة Wayne state في ولاية مشيكان  الامريكية  .
هذا الفريق  ضم خيرة لاعبي المهجر حينها
 أمثال اللاعب الودود مناضل دَاوُدَ / لاعب نادي التجارة عماد الياس / نظير زوما / لاعب منتخب النادي الاثوري لكرة السلة ومنتخب شباب العراق  سابقاً الصديق ساهر جرجيس / نمير الجده / عصام جابرو / والنجم موفق  سما / وأبناء منطقة كراج الامانه  الاخوان وسام وكمال وطلال مختار  / مسعود كورا  / ديشو  /وثاىر نفسو وغيرهم .
وهنا للتاريخ نذكر أن تحت  قيادته لهذا الفريق الكبير استطاع يوماً ان يقابل فريق المحترفين  الوحيد لولاية ميشيكان  واسمه  Detroit  express المعروف والكبير  وكان يلعب في دوري المحترفين لعموم الولايات  المتحدة الامريكية المسمى (  m l s ) 
وبعد تولي الكابتن ممتاز توماس يلدو المهمة فاز فريق النجوم الامريكي  والذي كان اغلب لاعبيه من الأوربيين  على الفريق العراقي في مباراة مثيرة وبصعوبة 1-0   وامام تقريباً  5 آلاف متفرج  وعلى ملعب  outer  drive .   
هذه كانت اروع نتيجة لفريق  غير محترف  لشباب عراقيين امام فريق محترف ويلعب في دوري المحترفين الامريكي .
وبعدها لكثرة  النتائج الجيدة وحصول  الفريق العراقي  عدة بطولات كبيرة على مستوى الولاية تم مفاتحة الكابتن ممتاز لتدريب فريق  Windsor wheels للمحترفين في كندا عام 1994   والذي وافق عليه    ودربه لموسميين متتاليين وهنا اكتشف المدرب القدير الكابتن ممتاز يلدو  اللاعب المحبوب مسعود كورا وضمه للفريق  .
    تابع الكابتن ممتاز توماس  يلدو حبه للكرة وانشغل بالكتابة الأكاديمية وهو المختص بها وألف كتابه المعروف والمشهور والموجود في المكتبات  ( طرق تدريب كرة القدم  ) الحديثة  والذي اختص به المدرسة الهولندية ومدربها الكبير رينوس متشيل .
ولازال نشيط  ومستمر على الكتابة  والبحوث وله مقالات رياضية أكاديمية   عديدة لازالت  تنشر في عموم العراق .
وهو الآن يعمل بعد تكليفه   على تحضير   وتأسيس رابطة الرياضيين  الرواد في امريكا وكندا   .
ملاحظة سيكون لنا حديث عن هذا الرابطة وأعمالها  أنشاالرب  قريباً . 


وهنا نبذة عن حياة الكابتن ممتاز توماس يلدو

من مواليد منطقة المربعة القريبة لحي النصارى البغدادي
لكن ابوه يعمل في في مديرية سكك الحديد
متزوج  عام 1990 له ابنتان وولد واحد 
له أخ معروف في العراق وقتها وهو المقاول مخلص توماس يلدو
وأخ اخر معروف أيضاً فنان واكاديمي وهو مسعود توماس يلدو 
أحلى ذكرياته كانت في الكرادة ايام كان يلتقي مع أصدقاءه لممارسة كرة القدم ليلاً 
في حديقة المستطيل في الكرادةالشرقية  خارج .
أحلى مباراة ضد نادي الثورة الكركولي فلي ملعب الكشافة فزنا 1-0   
ومنها ترشح نادي الجامعة الى الدرجه الاولى بعد هبوطه الموسم السابق   .
اجمل  بلد زاره  : يوغسلافيا
أحسن شخصية رياضية عراقية :   المرحوم أكرم فهمي / مؤيد البدري
أحسن فريق عراقي :   الطلبة / الزوراء
أحسن فريق عالمي :   ألمانيا
لاعب مظلوم  :  كاظم وعل
أحسن لاعب عالمي  : بيكنباور / كرويف / بيليه / ماردونا
أحزن لحظة كروية :  يوم إصابتي
ارقى وأحسن  لاعب عراقي :   دكلص عزيز   لاعب متكامل فنان وصاحب اخلاق ، بسيط ، متسامح  وقمة رياضية لا مثيل لها أبداً .
تم اختيارالكابتن ممتاز يلدو   عام 1984  لمرافقة  الوفد الأولمبي العراقي المشارك في الاولمبياد .


وهنا نشكر الكابتن ممتاز يلدو ونتمنى له الموفقية والصحة .

ملاحظة من كاتب المقال  : لعبت  مع الاخ مسعود كورا في النادي  العراقي عند قدومي الى ديترويت  ومن ثما لفريق الثور المجنح الاشوري  بعد تشكيله وحققنا لهذا الفريق  الأخير معاً المركز الاول في  بطولة القاعات الداخلية .
 عندما كنت طالباً  في الإعدادية الشرقية كأن استاذ التربية الرياضية  هو الاستاذ عبد الإله صبري نفس استاذ الكابتن ممتاز يلدو.
ساهر جرجيس من أصدقائي  الطيبين والمقربين منذ كان يلعب في النادي الاثوري الرياضي  كان يلعب كرة السلة وانا كرة القدم وكان معي في متوسطة صنعاء أيضاً   

   
جان يلدا خوشابا
أب 2016

95
اخوتي الاعزاء تحياتي

البارحة ليلاً وبينما كنت اتفرج على فعاليات الدورة الأولمبية في البرازيل سمعت دقاً على نافذة بيتي  وعلمت عندها أن ليلى العصفورة صديقتي قد عادت ففتحت النافذة ورايتها ضعيفة حزينة مكسورة القلب والخاطر  وغرقت في البكاء والنحيب عندما رأتني .
 وقالت :  بغصة   وحسرة  ويبدو عليها التعب      ... لقد  كنت في بغداد ؟
فقلت لها  : ماذا ...   في بغداد
قالت : نعم  لقد قمت  بسفرة طويلة وعبرت المحيطات والأرضي الشاسعة  حتى وصلت بغداد
فقلت لها : نحمد الرب على سلامتك ، لكن لماذ تبكين
فقالت : هل تصدق انني ضعت وتهت ولم أعرف طريقي فقد تغيرت بغداد ومعالمها وتدمرت شوارعها  واحترقت أبنيتها وضاعت واختفت  حدائقها ومتنزهاتها ونهبت  متاحفها وتغيرت طبيعة الناس ومن يسكنها من البشر .
   وهجرها  الطيبين الاصلاء الشرفاء  من اَهلها ،    تحكمها حكومة مقيته تسرق المال والحلال والحجر    .
 
  فقلت لها : هذه يكفي واشربي قليلاً من الماء وارتاحي وقولي لي من رأيتي .
   فقالت : كنت ابحث عن انسان اعرفه واستفسر عنه  وأجلب  لك خبر قد ينفع في تغير الأجواء ويأخذنا ولو قليلاً الى عالم الذكريات .
 حتى  وصلت الى حي الزيونة بعد عناء وتعب وشقاء وزّرت قبر المرحوم عمو بابا والذي أخبرتك المرة السابقة انه ليس على مايرام .
وبعدها  ذهبت الى مسكنه وعنوانه لا يزال  دار رقم  7  وبينما كنت في جولة في ذلك الشارع رأيت انسان وقور يمشي بعصا ويعيش في نفس الشارع  وأحسست أنني اعرفه  فتقربت منه وعرفته انه الساكن في دار رقم 16  .

وبلحظة عرفت هذا الإنسان المكافح الغيور والذي لم يترك بغداد وهو جار للبيت الذي سكنه  المرحوم  عمو بابا
 فتطلعت في وجهه  وقد غزا الشيب بعض  شعره ولكنه لا زال في عنفوانه وتمسكه بأرضه وبيته رغم هجرت الجميع ورغم الحالة الأمنية ورغم حاجته الطبية الا ان هذا الرجل
لا زال له رأي  وكلمة
  قد نتفق معه او لا نتفق
قد نحبه او  لا  نحبه
فيما يكتب  وما  ينشر 
 الا أننا وبصدق وأمانه
 كإنسان واعي ومفكر
 سنبقى  دوماً  نحترمه

وهنا أخبرتني ليلى العصفورة انني اعرفه من ايام كراج الأمانة  وانه واحد من رواد  النادي الثقافي الاثوري في بغداد
 وعندها خطرت لي فكرة  جميلة وهي الطلب  من الاخ خوشابا سولاقا أن يكتب لنا عن تجربته في هذا النادي العريق صاحب الاسم اللامع الناصع الجميل وما احلاه ....... النادي الثقافي الاثوري .
 فلو تفضلت علينا  وتكتب  لنا عن ذكرياتكم ،  ومن كان معكم ، لمن كانت فكرة تأسيس هذا الصرح العملاق   ، وأعمالكم ونشاطاتكم الثقافية والاجتماعية .
مع الرجاء أن  العصفورة ليلى لا تسمع ولا تسمح بالآراء السياسية والدينية  مطلقاًفي هذه الذكريات
 فالسياسة  والدين لها مقالاتها الخاصة 
فارجوا مراعة طلبها وشعورها ما أمكن.
وإن تكرمت فليكون ردّك في مقالة خاصة تنشرها في هذا الموقع  بعد قبولك رغبة العصفورة .
تقبل التحية وشكراً لك مقدماً .
وعذراً على الإحراج 
ولكنني   تركت العصفورة  ترتاح كي تقوم بزيارة  اخرى لأحد اعضاء هذا المنبر قريباً  عسى ولعل  تأتينا بخبر جديد وضيف عزيز .
والبقية تأتي .


صديقكم جان يلدا خوشابا
   

96
اخوتي الاعزاء جميعاً
تحياتي

كنت قد حضرت احدى الندوات هنا في ديترويت وعلى الهامش وقبل بدأية الندوة  تكون بعض النقاشات بين الجميع وعندها  وبعد ان تعرفت على بعض الأشخاص وكما هو المعروف كان  هنالك  بعض الأسئلة والاستفسارات  من  أحد  الاخوان  المتابعين  لشؤون هذا الامه ولما نكتب وماينشر ولكن اهم سوْال كان لي هو .
لماذا أصريت في الفترة الاخيرة بالكتابة عن نهلة ؟
وكان جوابي لأنني أعتقد أن نهلة تمثل لنا اخر معقل أثوري اشوري وآخر ارض لا زال يعيش ويعمل ويزرع ويعمل على البقاء فيها ابناءنا وأقاربنا وأهلنا وقلت له صدقني ومن خلال اتصالاتي بهم انهم يصرون ويردون العيش والبقاء والموت فيها .
وقلت له إذن الواجب والضمير والشرف يدعونا لمساندتهم ومعاونتهم والعمل معهم بحسب قدراتنا وقابليتنا وبما أننا  نملك الكلمة  والقلم فسوف لا نبخل عليهم مهما جرى ولا نتركهم مهما كان  وسنتواصل  معهم لان هذا رغبتنا  وحلمنا  وهدفنا في الحياة .
 
أتمنى من الجميع مشاهدة فيديو هذا الشاب البطل  وبعدها يحكم لماذا نحن نَصْر ونعاهد ونعمل على تحقيق الامل والهدف له ولغيره من ابناء هذا الامة بطريقة او باخرى . 
أتمنى للجميع ان يشاهد هذا الفيديو القصير جداً والكبير معنوياً وعندها سيفهم كل من يحب ويقدس الأرض والعلم  لماذا نحب نهلة واهلها وسرسنك ونوهدرا واربيلوا وغيرها  وكل شبر يعيش عليه الاثوريين  الاشوريين .

هذا الفيديو لشاب   اروع ما يكون  وأشرف ما يوجد  من خلق وايمان وقضية ...   اسمع ماذا يقول ولماذا يعيش . 

 

https://www.facebook.com/340350479497988/videos/483496971850004/


جان يلدا خوشابا
أب 2016

97
في ذلك اليوم من شهر أب الحزين
أتت مدرعات  الى قريتنا ورأينا جنود مسلحَيْن 
وسمعنا  صوت جارتنا   تصرخ ... ساعدوني
 حاولت  انا وإخوتي مساعدة أمي المريضة كي نهرب
 ولكنها كانت متعبة لا تستطيع ان تتحرك
وقالت .....   لا تتركوني 
سمعنا صوت  إطلاق رصاص في الخارج
وبعد لحظات كسروا الباب 
ودخلوا باحة الدار حاولت مواجهتهم فشتموني
  واحطوا بِنَا  ونحن خوفاً  نرتجف
توسلت أمي وقالت اتركونا لا تطلقوا   ... النار 
صاحت جدتي  وأعصابها مشدودة .. يا أولاد  العار
اتركوا  هولاء  الصغار
 أنا افديهم ....  فأقتلوني   

لكن  رغم هذا لم يرحمونا 
وأطلقوا النار على أمي وجدتي
وأصبوا أختي برأسها وكتفها
ورصاصة اخرى جاءت في قدمي 
وبعدها سحبوني الى خارج الدار 
 وسألوني
 عن رجال القرية واين هم
ولكن من هول الصدمة والمصيبة
والدماء التي كانت تنزف من
رأسي وقدمي  ...  وهم يضربوني 
وقّعت أرضاً  ... وفقدت الوعي   
فكروا أني  ميت ...   فتركوني
وبعدها حرقوا  بيتي
وبقيت  يتيم  ،    مقعد
بلا أهل اتذكرهم ...  ويتذكروني   
وبعد المجزرة   جاء بعض الاقارب
والى قرية  القوش  أخذوني 
وهنالك  لم  تسعفني إصابتي
فتمرضت واقتربت  ساعة  موتي
فطلبت  منهم  أن   يأخذوني  الى سميل الشهيدة
وبجانب  أمي واهلي  اصريت  أن   يدفنوني . 

------------------------



لذكرى كل إنسان سقط  منا في سميل او غيرها 
ولذكرى كل شهيد استشهدا عنا  عبر التاريخ
نقول اننا لا ولم ننساكم  .


جان يلدا خوشابا
في السابع من اب 2016.

98
ايها الاحبة تقبلوا التحية



اليوم سنلتقي ونتعرف على نجم من نجوم الكرة العراقية لعب لنادي  الزوراء  وبمركز دفاع ايسر  وعمره وقتها 17 ربيعاً ثم مثل منتخب شباب العراق الفائز ببطولة شباب اسيا المقامة في بنغلادش عاokم 1978 حيث تغلب العراق على كوريا الجنوبية  في مباراة مثيرة .
هذا اللاعب إسمه مناضل دَاوُدَ القس شمعون من موليد البصرة / المعقل سنة 1960 آبوه دَاوُدَ حنا كان يعمل مامور محطة سكك حديد البصرة  .
وهنا سألته  عن البصرة كوّن لي شخصياً بعض الذكريات القديمة فيها   .
وقال : اخي جان أهلي تَرَكُوا البصرة الى بغداد وأناعمري سنتين لهذا انا لا أتذكر البصرة الا من خلال مباريات كرة القدم التي كنّا يخوضها نادي الزوراء الذي كنت امثله .
حتى أن اخواتي تراهم من موليد كل المحافظات تقريباً فلي اخوة من موليد القيارة ومن جلولاء وآخر من الديوانية وتكريت والبصرة  وغيرها نحن 4 اولاد و 2 بنات .
وسألته عن بدايته مع الكرة .
فقال : انتقلنا الى العاصمة بغداد وبالضبط في شارع فلسطين ومارسة كرة القدم  في الفرق الشعبية في الملعب الذي تم بناء نادي الشباب عليه في المستقبل وكذلك لعبت في متوسطة عقبة بن نافع وثم ثانوية النضال في السنك وحينها وفي عام 1974 / 1975 فزنا ببطولة ثانويات بغداد بعد فوزنا على ثانوية النصر والتي كان يلعب فيها اللاعب الكبير عدنان  درجال  .
وسألته لماذا وكيف اختار نادي الزوراء .
فقال : صدقني حصل هذا بالصدفة حيث كان لي صديق يلعب في الفرق الشعبية واسمه ستار .

وستار هذا كأن له  اخ يلعب كرة الطائرة لنادي الزوراء وقال لنا يومها  أن نادي الزوراء سيشكل فريق اشبال وسيقوم بإجراء اختبارات وسيكون هنالك باصات  متوقفة في الباب الشرقي تنقل اللاعبين للنادي وأعادتهم الى نفس المكان بعد انتهاء الاختبارات .
وفعلاً عجبتنا الفكرة وركبنا الباص أنا وصديقي ستار وأجرينا الاختبار وكان يشرف على الاختبارات المدرب وهاب خلف ورشيد راضي وفعلاً تم اختياري ولم يتم اختيار صديقي ستار .
وفعلاً بدأت أتمرن والعب لأشبال نادي الزوراء ومن خلال المباريات اختارني المرحوم المدرب القدير مُظفر نوري كي العب لمنتخب الاشبال المسافر الى السويد وسافرت معهم مرتين .
وبعدها تم اختياري كي العب لمنتخب العراق المدرسي عام 1975 وكنت كابتن الفريق الفائز على الصومال في المباراة النهائية 2-1 وكان معي وقتها المرحوم ناطق هاشم وناجح رحيم  وسهيل صابر.
وكما تم اختاري  عام 1978من قبل مدرب منتخب شباب العراق اليوغسلافي كاكا  الذي خلف المدرب  أبا  الذي قاد العراق وفاز  على المنتخب الإيراني عام 1977  في تلك المباراة الشهيرة .
وكان معي في الفريق لاعبين مثلوا العراق بعد ذلك ومنهم كريم علاوي وخليل علاوي وناظم شاكر وعدنان درجال واسامة نوري وحارس محمد وغيرهم وفزنا على كوريا الجنوبية بعد التعادل 1-1 .

إذن متى لعبت  في الفريق الاول لنادي الزوراء
فقال : في نفس العام 1978 / 1979  استدعاني مدرب النادي الكابتن أنور جسام لتمثيل الفريق الاول ومن يومها أصبحت  ألعب لنادي الزوراء  وانا بعمر ال18 سنة وكنت اصغر لاعب  .
وفي اول تمرين لم اصدق نفسي حيث كنت أتمرن مع اهم لاعبين العراق وسته او سبعة منهم يمثلون منتخب العراق الاول فلم اصدق نفسي  وانا مع نجوم المنتخب العراقي  .
ولكن الكابتن الاخ العزيز ثامر يوسف كان يقويني ويساعدني ويعلمني كيفية التصرف والهدوء وكان  ينصحني وفعلاً كان  خير صديق لي في تلك الفترة  وكان يلعب معي أيضاً  جلال عبد الرحمن وفلاح حسن وعلي كاظم وثامريوسف وعبدالاله  عبد الحميد وحازم جسام وجميل حنون ومهدي جاسم وإبراهيم علي  وغيرهم .
وهي نفس السنة التي اختارني المرحوم عمو بابا لمنتخب العراق الوطني ولكنني كنت قد قررت السفر وفعلاً أخذت اجازة من النادي  وسافرت  الى الاْردن عام 1980  ومنها الى  ولاية ميشيكان الامريكية حيث وصلتها عام 1981 حيث أعيش لحد اليوم .

سوْال : وهنا في المهجر  هل مارست كرة القدم
جواب : هنأ وقتها لم تكن كرة القدم مشهورة او معروفة ولكن بعض الاصدقاء ومنهم أحد نجوم الجالية هنا الاخ توني سما   طلبوا مني الالتحاق بجامعة اوكلاند وفعلاً التحقت بالفريق ومنها تم اختياري لفريق النجوم الجامعي وكانت هذه اروع تجربة لي مع كرة القدم حيث كنت اللاعب العراقي  الوحيد الذي تم اختياره  كي يلعب لفريق النجوم الجامعي  all American  .
ولكم صعوبة الحياة والتفكير بالمستقبل والعمل المضني في المحلات التجارية  لم يجعلني أفكر كثيراً بكرة القدم الا انني لعبت للفريق العراقي الاول  المعروف في مشيكان  والحاىز  على عدة بطولات كبيرة وهذا الفريق كان له سمعة جيدة ويلعب في صفوفه خيرة لاعبين الجالية العراقية .
  ملاحظة :  أنا أيضاً (  جان يلدا ) قد لعبت لهذا الفريق العملاق وقتها وكان مدربنا المرحوم عبد كاظم  .




س : وماذا عن التدريب
ج: هذا يتطلب وقتاً وعمل وتضحية وأنا لم املكها بسبب عملي وبناء مستقبلي الا انني دربت منتخب شباب الجالية لموسمين رائعين وانت كنت تلعب  في ذلك الفريق  .
وهنا يتذكر كاتب المقالة   قصة المباراة  النهائية للدورة التي أقمها   الفدريشن الاشوري  في شيكاغو وقتها خسر فريقنا  فريق شباب الجالية من ديترويت في المباراة قبل النهائية امام فريق الثور المجنح الاشوري 3-1 .
 ووصل  فريق الثور المجنح الاشوري لملاقاة فريق سان ديياكو  في المباراة النهائية وقتها لعب   مناضل دَاوُدَ مع سان ديياكو وذلك بطلب من أقارب  له يشرفون على ذلك الفريق وكان معهم اللاعب  البديع وعد هرمز وتم الطلب من الكابتن مناضل ليلعب  معهم وفعلاً لعب مباراة العمر حيث كان فريق الثور المجنح بطل شيكاغو وفيه خيرة الاعبين من أمثال ريجارد  وكبي وفودي  وسركون وامو وغيرهم .
واستطاع عن طريق ضربة   حرة مباشرة من منتصف الملعب  قام بتنفيذها مناضل دَاوُدَ  وتسجيل هدف الفوز الوحيد وللتاريخ  كان هذا  من اجمل أهداف الدورة بل من اجمل  الأهداف في تاريخ   الدورات التي حضرتها وهي كثيرة .

هنا بعض من سيرة الكابتن مناضل دَاوُدَ الشخصية
متزوج  عام 1986,من رجاء زيا  وله ولد اسمه  لإنس  خريج قانون وسياسة والابن الثاني  ديفيد يدرس القانون وله بنت وحيدة مريم  طالبة ثانوية.
له شقيق واسمه الدكتور  موفق دَاوُدَ وهو يعتبر من افضل خمسة علماء في العالم في مجال المعادن  .
أبنت أخيه الدكتورة مونا دَاوُدَ عتيشا  هي التي اكتشفت زيف وتلوث مياه مدينة فلنت والتي انقذت حياة الألف من ساكنين هذا المدينة 
يملك محطة بيع وقود في مدينة راجستر في ولاية ميشيكان
احلي ذكرياته كانت في شارع فلسطين في بغداد مع الفرق الشعبية ورفاق الصبا   
 يقول انه حزين ويتألم لما جري للعراق ويقول اطلب من الرب  وأصلي  من اجل بلدي
احلى شخصية رياضية قابلها / عبد كاظم - فلاح حسن - ثامر يوسف
كنت مرتاح  وأنا العب مع المرحوم ناطق هاشم
احلى بلد زرته ... /   اسبانيا
 أحلى مباراة / العراق ضد  كوريا الجنوبية بطولة امّم اسيا
احلى نتيجة / فوزنا على المنتخب الوطني العراقي في ملعب الشعب عام 1978 وبينتجة 3-1
اخطر مهاجمين واجهتهم / يحي علوان / نزار اشرف 
كان المسؤول المالي للحفلة التي أقمتها الجالية العراقية في تكريم المرحوم عمو بابا وجمع مبلغ 17.500 الف دولار  وقام بتسليمها مشكوراً .
معجب بطريقة لعب جنرال خط الوسط دوكلص عزيز ويقول لا يوجد ولن يوجد لاعب مثله خلقاً ولعباً حاله حال المرحوم عبد كاظم الذي كان سداً عالياً وشخصاً مخلصاً .
يشكر دوماً كل من ساعده او دربه  ، علمه  او سانده
يقول لا يوجد مدرب وانسان مثل عمو بابا  واعي ويعرف ويفهم كرة القدم  العراقية ويعرف ويتقرب من اللاعبين  ويحل مشاكلهم  .
يقول ان عمو بابا شخصية غير عادية مرت على الكرة العراقية  فقد أحب عمو بابا  العراق وعشق الكرة  واستبسل  في سبيلها وقاتل من اجلها واهتم  بها ومات  من اجلها وقد  كان هذا الأسطورة العراقية يخطط  ويرسم ويعمل المستحيل  من  اجل اسم البلد

ونقول الرب يرحم  ابو سامي  / عمو بابا .

شخصياً أنا وغيري من شباب الجالية العراقية تعلمنا من المدرب مناضل   الكثير في الفترة التي كان مدرباً لمنتخب شباب الجالية هنا في ديترويت حيث لعبت لهذا الفريق  وكان  الكابتن مناضل لا يبداء التدريب الا ونقف في خط واحد ومستعدين
 وهو يقول   : الرياضة
ونحن نردد وبصوت عالي : حب  ، طاعة ، احترام .
وهذا كان أجمل ما تعلمته من اللاعب الودود مناضل دَاوُدَ
ومن يومها اصبحنا اصدقاء ولا زلنا نحترم ونقدر بَعضُنَا .


ملاحظة :
لو بقى مناضل في العراق ولعب لمنتخب العراق والذي تم استدعاه تحت قيادة عمو بابا  وأنا واثق من كلامي كان  سيكون واحد من  أفضل الاعبين وأحسن  مدافع يسار  في تاريخ الكرة العراقية .     

جان يلدا خوشابا
تموز 2016

99
اخواني الاعزاء
تقبلوا اجمل تحية




لقد جاءنا اليوم خبر سعيد وجميل جداً  أثلج   قلوبنا وزاد من عزيمتنا ومن حبنا للأرض التي وُلدنا  فيها وابتعدنا عنها لكننا لم نتركها ولم ننساها  وانشاالرب  نعود  لها ونموت فيها ومن اجلها  .
 والخبر انه اليوم بداءت الجرفات بهدم وتكسير وتجريف وتدمير وتخريب البيت  وازالة  الجدار القبيح  والذي  اراد بعض من الجيران الكرد بناءه وتعميره وتحويله الى فندق سياحي او بيوت سكنية وفي قلب وعقر دارنا   في نهله احد اخر معاقل الاثوريين الاشوريين الباقي والصامد  وامام عيوننا وتحدياً  لنا وأهالينا ولتاريخنا ومستقبلنا  .
والخبر الأحلى الا هو أن الامر  صادر من اكبر قيادة كردية وبالذات من  الاخ السيد مسعود البرزاني نفسه والذي كتبنا له ولم نستسلم ولم  نتوقف  ولم نتأخر  ولم نتردد   .
 وسوف لا نتردد في الدفاع عن قضايانا وأبناء أمتنا  مهما كانت واينما كانت بالكلمة  الحرة الأمينة لأننا اصحاب حق وأرض وتاريخ
ولا نريد غير الحق والقانون والعدالة . 
     ومع هذا الخبر الطيب  تعود الروح إلينا ونتنفس الصعداء   وتعود نبضات  قلوبنا الى وضعها الطبيعي وترتفع رايتنا فوق بيوتنا في نهله وانشاالرب في كل مكان يتوجد به ابناء شعبنا  وتعود أملاكها  لنا مثلما كانت  .
أننا كنّا قد كتبنا  ولم نستجدي يوماً وأكرر لا ولم نستجدي  احدا و كانت مطاليبنا لهم أن نحتكم الى القانون والحقيقة .
فقد 
طالبونا بأوراق  الملكية فاحضرنها
طالبونا بشهود فاحضرنا لهم  شيوخ أكراد يعرفوننا
طالبونا بأسماء ساكينيها فاحضرنا اسماء ساكينيها  ومن رحلا عنها وراقيديها 
وطالبونا وطالبونا وطالوبنا  وقد لبينا كل طلابتهم  حتى تعبوا من المطالبة وباتوا يخجلون منا ومن اصرارنا .
   
ليكون هذا الخبر درساً لنا وليكون مفتاحاً وطريقاً في اتحادنا وتجمعنا فقد اشترك الجميع هنالك في نهلة  وهنا في بلدان الاغتراب بالمشاركة والدعم  والكلمة حتى اقتنع الجار والحاكم والقانون .
 أننا أشرف الناس  وأحسن حليف وأمن  صديق  وافضل جار .
امنيتي ان نتعلم  مما جرى وناخذ درساً  منه ونتواصل معه ونعمل عليه فحلم الغَد  يجب ان  نعمل عليه اليوم  .
وهنا أودّ أن اشكر كل من وقف معنا ودافع عنا وكتبنا لنا ومعنا .
 وأشكر الاخ مسعود البرزاني  على هذا القرار الشجاع الذي اتخذه وحسم أمره وطبق القانون ونفذه وبهذا نقول له بِاسْم جميع  اهلي نهله شكراً وحقاً أنت رجل شهم وانسان   شجاع  ونحن ندعوك كما واعدتك لشرب الشاي معنا في نهله  . 
واقول لأهلي وأحبابي في نهله مبروك صمودكم وأتحادكم  واقول لكل أثوري اشوري نشكركم ... والبقية تأتي ...
وحتى اللقاء في نهله لكم مني أطيب التحية  .
وهذا الرابط هدية لكل  محبي الأغاني والموسيقى القومية

https://m.youtube.com/watch?v=H2u_vOsqrUE
جان يلدا خوشابا 

100
[
حضرة الصديق والأخ شوكت توساالمحترم
تحية  عطرة




كنت جالساً في بيتي بعد يوماٍ طويل من العمل الجّاد والمضني هنا في ولاية مشيكان الجميلة .
 وإلا يتصل بي احد الاصدقاء المقربين  واللذين التقي بهم أسبوعياً  ونقوم بسهرة بسيطة  في أحد مطاعم المدينة ولعلمك هنا ونشكر الرب عددها كبير ورودها الكثير .

وعندها قلت لصديقي هذا أمهلني نصف ساعة كي استحم وعندها سأكون معاكم أنشاالرب .
تكلمت مع رفيقة الدرب والمسيرة زوجتي الحبيبة  والمعروفة عنها  انها لا تنام الا وتشرب الشاي معي ليلاً وقلت لها سوف لا أتأخر لأنني متعب فانتظريني .
وبعدها توجهت الى حمام البيت كي أخذ حماماً واخرج .
ولكن بالصدفة سمعت دقاً على نافذة الحمام  فوجهت نظري ورايت عصفورة وديعة وجميلة  .
فسألتها : مالكي ايها العصفورة تبدين متعبة
فقالت : لقد قدمت للتو من هولندا
فقلت : مرحباً بك  .. وكيف حال الاصدقاء هناك
قالت : الجميع بخير .. لكن  قد علمت  أن أحد كُتّابنا الأفاضل رياضي  ولاعب كرة قدم جيد 
فقلت : ومن يكون هذا
فقالت :اسمه شوكت توسا
فقلت : يا لها من اخبار طيبة
وعندها فكرت عندما اعود من السهرة  ساكتب للأخ شوكت توسا وأستفسر عن هذا السر الخطير الغير معلن   لعلني اكتشف  لاعب مخضرم مجهول .

وهنا ولكوني كما يعلم الجميع من هواة الرياضة وأجمع واكتب فيها  .
وللذكرى ولإضافة معلومات وأخذ قسطاً من الراحة والدخول في واحة غير السياسة والدين وغيرها  ولكي يستمتع القرّاء ولو قليلاً ونبتعد عن المقالات الاخرى .
اطلب من الاخ شوكت توسا ان يحكي  لنا قصته مع كرة القدم واين بداء واين وصل ولمن لعب  ومن كان معه  أن تكرم .
ففي حياة كل واحد منا قصة عن كرة القدم او الرياضة  عموماً مارسها من اجل الهواية او غيرها .
شكرت العصفورة واسميتها  ليلى ( وهذا الاسم له قصة خاصة )    وودعتها وقالت  لي انها  متعبة   وتريد الراحة وقالت وحتى اللقاء مع اخبار احلى  وشخصيات اخرى .
فقلت شكراً  ايتها العصفورة ليلى .

ونحن بانتظار  رد  من صاحب الشأن والقلم الرصين الاخ شوكت توسا  .
وهنا أنا كتبتها واخترت  لها احد الحقول الاثنين  التي اكتب بها  دوماً ...  ذكريات كي لا ننسى .. فإن نسينا  ومهما تكون الحالة او القضية او الذكرى فقد ضعنا  وانتهينا .     
فتقبل التحية
جان يلدا خوشابا
تموز  2016   

101
ايها الاحبة تقبلوا التحية



 هذه  رواية سمعتها من جدي ونحن صغار ولم أشارك بها احد ولم اقولها لمخلوق واحتفظت بها لسنوات لوحدي ولم يسمع بها أحد ولم احكيها  او أكتبها او أنشرها يوماً بعد .

سمعتها وأخوتي عندما كنّا صغاراً  ولكن بعد ان كبرت وغزا الشيب شعري  ولا ادري كم بقى لي من العمر قررت  ان انشرها كي يحتفظ بها من يأتي من بعدي .

كان جدي رجلاً وقور جبلي الطبع كريم الأخلاق  يحب الكلام ويحب الحياة ويعشق الجمال والنساء وشرب الشاي والتدخين . 
وكان ذو شخصية قوية وذراعيين قويين ووجه جميل وشعر كثيف .

وكان ينهض قبل الجميع (  قبل أن يتمرض )    ونسمع صوته في الحمام صباحاً  وهو يحلق ذقنه يومياً وهذه كانت حالة عادية واعتيادية  في بيتنا ( بالمناسبة أبي كان يحلق ذقنه أيضاً يومياً ) .   وبعدها  يدخل جدي  المطبخ وتبداء رحلته مع الشاي الاثوري  المركز وأنا في الحقيقة  والمعروف عني من عشاق الشاي  وهذه هواية  اخذتها منه واتذكره بها .

حكى لنا جدي الكثير من القصص والحكايات  عندما كنّا صغاراً عن حياته ورحلته الطويلة  ولكن ما اكتبه اليوم ظل لغزاً لي ولفترة طويلة حتى كبرت وفهمت المعاني وكل مفرداتها . 

ولكم الرواية .
تعالوا ايها الأحفاد والأكباد (  هكذا كان ينادينا ) اليوم ستكون لنا رحلة ونتعرف على رجل أرضه تدعّى ... نهله .   
بداء جدي الكلام  وأمامه  استكان الشاي الذي لا يفارقة .
وقال : ايها الاحبة كان هذا الرجل عاقل  ويفهم الحياة ويحب ارضه  وموطنه وأبناء عشيرته وأبناء القرى المحيطة به  وأبناء قومه وأمته  .
كان هذا الرجل معروف  بعشقه لنهله واهلها وكان يقراء   ويكتب  بحروف جميله وعزيزي  تبداء  بألب وينتهي  بتاو . 
وكان يشكل  مع من  حوله من أخواته بالتاريخ والعقيدة والأرض  اروع ما يكون  وأجمل ما يمكن  واقوى ما يوجد  .
كان هذا الرجل  ضخم وقوي العضلات راْسه كبير   وعيونه  فيها من الصفاء والخير مثل مياه  الزاب وغزلي عذب وأزلي .
 
 ويتوقف جدي   عن الكلام لثواني يشرب الشاي وينظر  في عيوننا لا ادري وقتها لماذا.

ويعود ويكمل ام صدر ذلك الرجل  فكان  مراعي  وأرض زراعية   خصبة  وحقول فيها السنابل   من   ذهب وفضه يزرعها ويحصدها رجال وشباب  نهله  وما أروعهم    .
أما قدميه فكانت اقدام ثور قوي ومجنح .
  وكانت أحشاءه سيول من عسل ولبن وجبن  وَفِير  وغزير تصنعه نساء وفتيات  نهله وما أجملهم  .
أطعم هذا الرجل  الفقير وساعد المحتاج وحمى عرض الجيران  وأعطاهم الخبز والماء  والأمان .   
عاش هذا  الرجل  عمره كله والمشاكل من حوله والجميع يحاول محاربته والانتصار عليه .
هاجمته الوحوش والجحوش  والجيوش لكنه صمد وقاوم  ... تعذب وتألم لكنه صبر وظفر ... مرت عليه غزوات وحروب ولم يهرب جاءت لأرضه شعوب غريبة عجيبة بعضها حاولت أن تحطمه أن تسرقه ان تنهبه ... وتقتل من أصحابه وأحبابه ما تقتل   ..
 لكنه ..  لم يتغير ... ولم يتخاذل وحقاً .. لن  ولم  يستسلم  .
حاصرته حكومات  وحاربته عشائر وبَقى لوحده يقاوم  ....
لكن صدقوني يا أحفادي  على التخويف  والتهميش لم يرضى و لا ولم  يوماً يقبل .
 هذا الرجل كَبُر بالسن ورحل عنه أحبته ومن زرع وحصد وقاوم وحارب مَعَه وغادر  بعضاً من أهله قسراً  وهاجر قسماً  من اخوته فبقى وحيدا حزيناً يبكي حظه مع جيرانه اللذين يوماً اطعمهم وحماهم ولم  يندم  .
ولكن  لازال يفكر في مستقبله وحماية ارضه  ومعشوقته نهله    ممن يوماً من زاده اطعمهم وفي بيته وأرضه  أسكنهم .
هنا توقف جدي والدموع في عينه  وأخذ نفساً عميقاً ومعه حسرة اكبر ومسح دموعه . 
وقال : لأخي الأكبر  مني   وهو يرفع استكان الشاي ويده ترتجف  ..  ساعدني  كيف أقف على قدمي يا ابني وبينما حاول اخي مساعدته  توقف جدي لثواني ونظر إلينا بنظرة ثاقبة وغريبة لم نتوقعها  ونحن ساكنين جالسين  لم نتحرك ومنبهرين بهذا الروايه .
 وقال  : بصوت عميق وحزين وبحسرة  وبقلباً مكسور   هل عرفتم هذا الرجل ؟  .
وأعاد السؤال  هل عرفتم هذا الرجل  واين تسكن حبيبته نهله  ؟

ثم تحرك نحو الباب وقبل أن يفتحه  نظر  إلينا وقال .....   
 البقية تأتي ....

 
جان يلدا خوشابا
تموز 2016 


102
سمعنا وفرحنا بلقاء السيد مسعود البرزاني بقادة بعض الأحزاب المسيحية وفرحنا جداً أن حضرته قال  أمامهم أننا اي الكرد والحكومة مع ضمان حقوق المسيحيين والأقليات والحفاظ  والعناية بهم وهذا قرار لا رجعة عنه . 
وهذا يحفزنا ويشجعنا على الكتابة إليكم حضرة العزيز السيد مسعود البرزاني عسى أن تحزم امرك وتقرر وتقوم بحل مشاكلنا وفي اي بقعة يسكنها ابناءنا الاصلاء ابناء النهرين الشرفاء المساندين لكم والمحرومين اليوم من حقوقهم ومسلوبة ومعتدى على ارضيهم.
وبهذا المناسبة والكلمة التي تفضلتم بها امام الوفد الزائر .
نقول لكم  أننا كنّا بل ونتمنى منكم زيارتنا وزيارة قرأنا في نهلة  ونوهدرا وغيرها  بل كل شبر يسكنه ابناء شعبنا وفتح صفحة جديدة معنا فنحن كما قلت لكم اشرف صديق وأحسن حليف وأمن  جار .

نعم نالة ونوهدرا  وغيرها من قرأناوقصباتنا  تدعوا وبكل اعتزاز السيد مسعود البرزاني في زيارة والجلوس مع شعبها الطيب مع شعبها الأمين المحافظ على العادات والتقاليد وحب الجار واستقبال الضيوف القدامى والجدد والترحيب بمن كان ضيفاً   وجاراً وصديقاً عزيزاً ايام كنّا نحن  اللاعب الاقوى والمحارب الاشرس والأخ  الاكبر والورقة الرابحة والرقم الاصعب  في المنطقة وايام كان  عددنا اكثر وشبابنا أنشط ورجالنا  تحارب وتحمي وترحم الغريب وتعتني  بالصديق .

أننا ياحضرة الصديق والرئيس نقدم لك دعوى كي تزور قرى نهلة  ونوهدرا وغيرها وتجلس معنا وتشرب الشاي  مع شيوخنا وتتكلم مع شبابنا وتسلم على أطفالنا وتاخذ  بعض الصور معنا للذكرى وتتعرف على اسماءنا أن نسيتها فبعضنا يسمي اطفاله اليوم باسم نهلة تيمناً بسهل نهله الغالي  .
اننا نعتز بهذه الارض ونحب سماءها ونشرب من مياءها ونموت حباً فيها ونخاف على أهاليها  .
وحب الوطن هو حب الارض والأرض  لنا هي عزتنا وكرامتنا وحياتنا فيه ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا .   

وسأكتب لك ولن أتوقف احتراماً لك ووفاءاً لاهلي وأبناء امتي .
والبقية تأتي .......
المخلص جان يلدا خوشابا / ديترويت
تموز / 2016 

103
اخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي




لقد سمعنا وأدركنا وقراءنا  وبعد متابعة  الخبر  والتحقق من المعلومة  وعن ما تناقلته  الأخبار من بغداد
 أن  هنالك إهمال كبير واهمال شديد مع الأسف لقبر    واحد  من خيرة رجال العراق وواحد من ممن ضحوا واستبسلوا في الدفاع عن شرف وعزة وراية العراق منذو أن كان لاعباً وبعدها مدرباً وفي فترات كثيرة خبيراً بالكرة العراقية وأحد اعمدتها بل وأحد اهم لاعبيها ورجالها .
حيث يرقد شيخ المدربين في احدى ساحات ملعب الشعب والذي شَهِد اروع  إنجازات  الكرة العراقية تحت قيادته على الاطلاق رغم الظروف  الصعبة التي كانت تمر على البلد .
 الا أن عموبابا لم يتخاذل ولم يتوانى ولم يتراجع ولم يتردد في خدمة الوطن والتضحية بصحته وشبابه وعمره وحتى عائلته في سبيل العراق .
واليوم اسأل المسؤولين عن الرياضية وعلى رأسهم كابتن منتخب العراق المحترم رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية وقائد مسيرة الرياضة والمسؤول الاول والأخير عن الرياضيين العراقيين .
 والمعروف ان رعد حمودي يعرف عمو بابا وكان لاعباً مثابراً وشخصية قريبة ومحبوبة عند عمو بابا فعليه  أن يبادر ويعمل بأسرع ما يمكن على الحفاظ على هذا المرقد  الذي هو إرث ورمز وآخر ما تبقى لنا من ذلك الرجل الشجاع البطل  الأمين .
أننا نناشد الحكومة العراقية والسيد رعد حمودي بالعمل والاهتمام بهذا الصرح وإجراء الإصلاحات المطلوبة والاعتناء  بمرقد  هذا الرجل الأسطورة  كي يبقى مناراً ورمزاً  للوفاء وللتضحية وحب الوطن .   
أن قبر  المرحوم يتصدّع وفيه انشقاقات وبدات الأشواك تحيط به  من كل جانب  ويجب ترميمه والحفاظ عليه نظيفاً وجميلاً كي يبقى رمزاً لرجل خدم وقاتل واجتهد وثابر وبكى وفرح وتألم في ساحات وملاعب العراق وخارجه  من اجل عزة  واسم العراق .
  مثل اي جندي شريف يقاتل  في ساحة المعركة من اجل الدفاع عن وطنه ورفع رايته وهذا رسالة لمن كانوا احباب له  ولاعبين ورفاق .   

رحمة الرب على روح عمو بابا
  .

الكاتب جان يلدا خوشابا / ديترويت
تموز 2016

104
اخوتي الاعزاء جميعاً
تحياتي




اليوم اكتب لكم عن لاعب غيور وانسان محبوب خدم العراق لسنوات طويلة كحارس مرمى لمنتخب العراق فدخلت معه بحوار مميّز تكلم هو عن بعض ذكرياته الكروية وحياته وعلاقته مع الاعبين الاخريين وحكى عن الأسطورة العراقية عمو بابا ما لا نعلم وتكلم عن دكلص عزيز وعن لاعبين أخريين وعن هجرته وغربته  ومن كان يحب  ومن كان يهاب من الاعبين وغيرها ولكم القصة  .

تحديدا يوم الاثنين الرابع من تموز  من هذا السنة وكما هو معروف انه عيد استقلال امريكا الجميلة الفتية اتصلت بأحد الاصدقاء في شيكاغو وكم كانت المفاجاة انه ابلغني انه مع شخص رياضي عراقي  معروف .
وقال لي هذا الصديق  : اتمني ان تتكلم معه 
فقلت : ومن يكون
فقال : انه جزء من تاريخ كرة القدم في السبعينيات
فقلت : طبعاً ولكن من يكون
فقال : انه جلال عبد الرحمن حارس منتخب العراق
فقلت : لو سمحت ناوله السماعة وفعلاً لحظات وكان اللاعب السابق المقاتل  جلال عبد الرحمن  على الخط
تكلمت معه وشرحت له وهو يسمع بهدوء وسكينة عن حبي للرياضة وخاصةً كرة القدم وأنا من هواة الكتابة عن الاعبين وذكرياتهم
وطلبت منه أن اتصل  به بعد يومين وأسأله بعض  الأسئلة كي انشرهاللتاريخ والاطلاع  لم يتردد الرجل على أن احدد الأسئلة وهو سيجيب عليها فقبلت على ان اتصل به يوم الخميس السابع من تموز لانشغاله وانشغالي .

واليوم ظهراً  بتوقيت ديترويت اتصلت بالسيد جلال عبد الرحمن وهذا ما دار بيننا .
وهنا سيكون حرف  س : سوْال   ........ وحرف  ج : جواب
س: أين ولدت وماهي جذورك
ج: أسمي جلال عبد الرحمن كردي فيلي من مواليد بغداد   عام 1946  وكنا  خمسة اخوان وأربعة بنات عشنا في بغداد حيث كان والدي تاجر ملابس في باب الأغا وكان ترتيبي الثالث من بين اخوتي .
 
س: متى بداءت ممارسة كرة القدم
ج: في الصغر في مدرسة الكرد الفيلية ومتوسطة الرصافة في السنك وثم إعدادية النضال وفي عام 1964 تم اختياري لمنتخب تربية الرصافة وثم المنتخب المدرسي المشارك في دورة المدراس العربية في  الكويت والتي خسرنا فيها المباراة النهائية امام منتخب تونس 2-1 .
وقتهاوللتاريخ جاء  بعض الإخوة الكويتين  ليلاً  الى مقر إقامة منتخب العراق المدرسي وتكلموا معي في سبيل الانتقال والعيش في الكويت لانهم بحاجة ماسة لحارس مرمى صغير السن مهوب ومرن  يبنون عليه منتخب جيد  لمستقبل الكويت .
ولكنني رفضت الفكرة وأردت العودة للعراق وبعدها اتصلوا بحارس مرمى منتخب لبنان وقتها وكان اللاعب احمد الطرابلسي الذي قبل العرض وانتقل الى الكويت وبقية القصة معروفة للجميع .
س: وماذا بعد العودة الى الوطن
ج: لعبت لنادي السكك حيث كان مدربنا الكبير القدير ومكتشف المواهب المرحوم جرجيس الياس وقتها كان معي يومها المرحوم ستار خلف الذي انتقل بعدها الى فريق الليات الشرطة  أما أنا فبقيت مع السكك والذي تحول اسمه الى نادي الزوراء الذي خدمته طوال عمري الرياضي وأحببته وكنت من عشاقه ولازلت .
س: متى لعبت لمنتخب العراق الاول
ج: سنة 1969 تم اختياري من قبل المدرب الروسي يوري مع مجموعة لاعبين شباب وكان معي من نادي الزوراء علي كاظم ، فلاح حسن ، ثامر يوسف ، حساني  علوان .
س: كم سنة لعبت لمنتخب العراق
ج: مثلت العراق دولياً منذ عام 1969 وحتى عام 1978.
س: أستاذ جلال أتذكر عام 1975 وأنا اتفرج على شاشة التلفزيون في بغداد مع اخوتي ووالدي الذي كان أيضاً من عشاق كرة القدم أنك تلاكمت وتلاسنت وتصارعت  مع حارس مرمى منتخب تونس وقتها واعتقد كان اسمه عتوقه وكان معروفاً هل لك أن تحكي لنا ماذا حدث .
ج: ضحك كثيراً ثم قال نعم اسمه عتوقه وكان حارس مرمى محترف وجيد جداً وقتها كانت المبارة شبه النهائية  في بطولة كاس العرب المقامة في تونس وكان على  العراق الفوز او التعادل كي يلعب المباراة النهائية امام منتخب مصر المترشح وكأن على منتخب تونس الفوز علينا  كي يترشح وكان الملعب مجنون وخاصةً بعد ربع ساعة استطاع اللاعب  احمد صبحي تسجيل  الهدف الاول وحاول المنتخب التونسي والجماهير التونسية عمل المستحيل للفوز وكان يرمون حيث أقف زجاجات فارغة لأنني كنت استغل وقتي بإضاعة الوقت واعمل ما اقدر عليه في حماية عريني في المرمى  ومنع المنتخب التونسي من تسجيل اي هدف فكانت الجماهير تريد الانتقام مني ولكنني كنت في مهمة ولم اخاف أحداً وبقيت صامد وحتى بعد تسجيل هدف التعادل ولتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 ويترشح العراق لملاقاة منتخب مصر وعند انتهاء المباراة جرى عتوقه نحوي وأنا كنت اعتقد انه يريد مصافحتي ولكنه فاجاءني بلكمة غير متوقعة ولهذا ضربته وتلاحمت وتلاكمت معه وطرحته  أرضاً وصارعته واهتج الملعب اكثر وبداء يلقى علينا الزجاجات الفارغة وغيرها وحقاً كانت ذكرى لا تنسى وللتاريخ منتخب تونس الذي لعبنا ضده هو نفسه الذي ترشح الى كأس العالم في الأرجنتين عام 1978.
ولكننا خسرنا المباراة النهائية في تلك البطولة  امام مصر 1-0.
س: وكان لك قصة كبيرة وهاجمتك الصحافة أيضاً عندما اخترت حارس مرمى من أربيل .
ج: نعم كان هذا عام 2005 وكنت وقتها مساعد مدرب منتخب العراق مع  الاخ أكرم سلمان وقمت باختيار حارس مرمى لتمثيل العراق واسمه سرهنك ولعب ضد الاْردن وقتها هاجمتني الصحافة وانتقدتني بشدة ولكنني أصريت على رأي  وقلت لرئيس نادي أربيل الاخ عبدالله وامام سرهنك أنااخترتك لانك حارس موهوب وجيد وكذلك لانك كردي وتستهال تمثيل منتخب العراق .
س:  درست  اللغة الألمانية حسب ما قرأت عنك هل هذا صحيح ولماذا ؟
ج: نعم في عام 1971 ذهبت ببعثة دراسية الى ألمانيا الشرقية  مدينة هالة وأجريت تدريبات وتم اختياري كي العب وابقى  هنالك 
فعدت الى بغداد والتحقت بدورة متقدمة لدراسة اللغة الألمانية في كرادة مريم ونجحت فيها ولكن مرض المرحومة أمي وقتها ومطالبت أهلي لي بالعناية بأمي وأهلي فقررت إلغاء السفرة وبقيت في بغداد .
س: متى هاجرت العراق
ج: أنا لم أغادر العراق أبداً فهو في قلبي وعقلي مثل كل عراقي يحب بيته وأنا الآن مقيم في شيكاغو ولكن أتردد على بغداد بين فترة واُخرى  وَلَكِن لأسباب مرضية ولإجراء بعض التحاليل  قدمت الى امريكا حيث يعيش ابني الكبير واسمه أشرف  ويعمل دكتور ويدرس ابني الثاني أزاد  في الجامعة وهذا كان قبل سنة  ونصف تقريباً .
س: هل كأن لك علاقات مع  الاعبين المسيحيين  العراق في فترتك  .
ج: كان لي اصدقاء طبعاً   لعبت مع بعضهم ودربت مع بعضهم  منهم المرحوم عمو بابا والأخ دوكلص عزيز وعمو يوسف وأخوه شدراك  يوسف وزميلي في الزوراء ثامر يوسف ومناضل دَاوُدَ   وغيرهم
 س: ما رأيك بدكلص عزيز
  ج: كانوا جميعاً لاعبين ممتازين وجيدين ولكن  دكلص عزيز ابو ستيلا   كان لاعب  العراق الاول فهو عبقري وذو اخلاق عالية ويملك مواهب وقدرات خارقة وكان إنسان محبوب ومحترم داخل الملعب وخارجه وفي الحقيقة كان مايسترو العراق كله ولا يوجد لاعب بمستوه وكنت أحب وأطمن عندما يلعب امامي ومعي وكان هو  القائد  الذي يقود الفريق خلقاً ولعباً .
س: أستاذ جلال أنت كنت مساعد مدرب منتخب العراق مع الراحل عمو بابا فهل لك ذِكرى تشاركنا فيها
ج: تنهد جلال  وبحسرة قال  الف رحمه على روح ابو سامي ...
   وقال : لا يوجد انسان محب ومخلص  لبلده وخدم شعبه والرياضة  ورفع اسم العراق وتحدى به الجميع ورفع راية العراق عالياً وأصبح الجميع يهابنا ويخشانا وأوصلنا الى ارقى مستوى وذهبنا الى كاس العالم تحت قيادته وحكمته ولا يوجد انسان تعب وتعذب وترك أحبابه واهله في سبيل العراق مثله فقد كان المرحوم اشرف وأفضل مدرب ولاعب خدم الكرة ومات من أجل العراق وترابه ورفض ان يترك  الوطن رغم المغريات من دول الخليج وغيرها  حتى عندما  تمرض   لم يغادر ومات  ورحل عنا  وهو حزين مكسور القلب على العراق  .
وهنا أتذكر في المباراة النهائية لبطولة مرديكا عام 80- 81 وكنت مساعد مدرب للمرحوم عمو بابا ولعبنا  ضد نادي ساوباولو البرازيلي  في ماليزيا والتي حضرها ملك ماليزيا امتلاء الملعب وجاء رئيس الوفد العراقي حينها واسمه قيس شذر وقال لعمو  بابا هل تعلم انه لا يوجد مكان في الملعب وحتى لم يتركوا مكان لاعضاء السفارة العراقية ولا يستطيعون الدخول لحضور المبارة فأنا متأسف  منك أستاذ عمو  .
فرد عمو بابا بعد تفكير  : إذن سوف انسحب  وانا وحدي المسؤول عن هذا القرار واتحمل المسؤولية وأقسم والرب يشهد  أن لا  يخرج الفريق العراقي حتى يدخل اعضاء السفارة ويجلسون في المقصورة كي يفهم  الجميع ويعلم أن العراق كبير ويجب عليهم احترامنا مثلما احترموا الوفد البرازيلي وهذا قراري وارجوا ابلغه للمسؤولين عن الدورة   .
وابلغ السيد قيس شذر المسؤليين بقرار عمو بابا على الانسحاب وافشال المباراة رغم حضور ملك ماليزيا والجماهير
وأكمل الاستاذ جلال كلامه
وقال :  وبعدها هج الجمهور وكبار الحضور  وجاء المسؤوليين  الماليزيين واعتذروا من عمو  ومن الوفد العراقي وبعد ربع ساعة تقريباً كان وفد السفارة العراقية في المقصورة مع بقية الوفود ومع ملك ماليزيا وفزنا فيها 1-0 .
فهذا كان عمو بابا مخلص وشجاع ويتخذ قرارات رجولية ولا يخاف   وهذه  كانت اخلاقه وهذا هو معدنه هذا الرجل كان عملاق خالد بكل معنى الكلمة  وهو الذي ضحى ومات من اجل العراق ومن اجل الرياضة  .
وبسبب هذا القرار الشجاع للمدرب الفذ  والفوز تم تكريم الفريق العراقي وقتها  بسيارة او بيت .   

كان الحوار شيقاً وجميلاً ولكن انا اخترت قسماً صغيرا منه وشكرته من كل قلبي وتمنيت له ولعائلته الكريمة الصحة والأمان وإن نتواصل في قَرِيب الزمان .

وهذه بعض من سيرت حياة  الحارس المقاتل جلال عبد الرحمن
  لعب  76 مباراة دولية  / خريج كلية التربية الرياضية بغداد بدرجة   بكلوريوس  / لم يلعب الا لنادي السكك وبعدها الزوراء طيلت حياته / درب نادي الطلبة ودرب في دولة الإمارات ودرب وكان مدرساً في ليبيا / احلى وأجمل   بلد زاره سنغافورة /   احلى مباراة امام المغرب في بغداد ملعب الشعب وباعتراف حارسهم الهزاز / اسواءمبارة ضد الميناء وإصابته في كتفه / له بنت تعمل مدرسة في الإمارات / زوجته طبيبة   وكانت معيدة في الكلية الطبية في بغداد / يعرف بعض الكلمات الاثورية   حيث هو قريب ويعيش مع الاثوريين الاشوريين  في شيكاغو ومنها كلمة  ...  ها ناشا ، و خزما ، وداخيت .

مشكور أستاذ جلال  واهلاً وسهلاً بك ودمت


الكاتب جان يلدا خوشابا 
   
 
[/center]
 
 

105
اخوتي الاعزاء تحياتي





قبل أسبوعين او أكثر  تقوم المدفعية الإيرانية بقصف قرى وقصبات كردية في المثلث التركي العراقي الإيراني .
وهنا نحن وبصوت عالي كبشر وكمواطنين وكأشخاص نحب الحياة ونقدس تراب الوطن ونحب جيراننا وأبناء المنطقة من الجيران  الاعزاء الكورد  نشجب وبشدة هذه الاعتدات على هذه القرى والقصبات وعلى ارض اجدادناوبلدنا وعلى أعزاءنا  وجيراننا الكورد  الأفاضل  ومهما كانت الحجة التي تتلوها القيادة الإيرانية فنحن لا نؤمن بها .
وعليها التوقف فوراً عن إخافة الناس وترويعهم وتهجيرهم وملاحقتهم
أننا مع هولاء الناس والجيران الكورد  البسطاء  او غيرهم واللذين يسكنون المنطقة واللذين يحولون الدفاع عن أنفسهم وعن عرضهم وحماية أهاليهم وبيوتهم  وعوائلهم.
ونطالب بلغة الحوار بين الجميع لانه الطريق الوحيد لحل المشاكل ونحن لا نملك مدفع او بندقية   ولكن لنا قلم ورقة وروح ومحبة اخوية ونحب من الجميع إحترام الانسان لانه ثروة  هذا الكون  .   
اما حجة الحكومة الإيرانية انهم أكراد ايرانيون  يردّون الانفصال وإيجاد مناطق حرة ومحمية لهم  .
 فكان الواجب  على الحكومة الإيرانية وان تزور وتجلس وتتكلم وتخاطب هولاء الاعزاء الكورد  وغيرهم وترعى وتحافظ وتلبي مطالبهم وتترك  سياسة القصف والقتل والترهيب والتهديد والترحيل التي تتخذها بعض الحكومات لقصم ظهور الشعوب والافراد والأقليات  المختلفة عنها في العقيدة او المذهب او القومية او المبدء او غيرها   .

ولتكون هذا الرسالة لجميع حكام المنطقة بل ولكل  من هو اليوم في السلطة او الحكومة  سوء أكان  حاكماً كردياً ، ايرانياً ، او تركياً ، او عراقياً او غيرهم  فقد حان الوقت على الحكّام أن يجدوا حلولاً  لمشاكلنا ومتاعبنا ويعطون لكل ذي حق حقه  . وتحقيق أهدافه وتمكينه ومساعدته في طريقة معيشته واحترامه كإنسان حر  في ارضه  وإعطاءه  وإنعاش اماله وصيانة حريته وحماية جنسه وقومه  والحفاظ   على أملاكه وأرضه  .   

ومثلما لنا نحن الاثوريين الاشوريين مطالب وندافع عنها....  ترانا  وسنبقى ندافع ونستميت في الدفاع عن إخوتنا في المنطقة  وجيراننا وعن حقوقنا وحقوق الجميع والرب يشهد أننا نعي ونعني ونفهم ما نكتب وما نقول
.

والبقية تأتي ......... [

جاني

106
مرّة اخرى اكتب إليك ياسيادة الاخ والجار حضرة  الرئيس مسعود البرزاني


 
وسأظل  أكتب لحضرتك  كونك من  المنطقة وتفهما  وتعرفها وتعرفنا نحن الاشوريين في وادي نهلة بالذات   أباً عن جدّ .
وانت الذي عشت في سهل نهلة الغالي كما عاش ابي  وكما عاش المرحوم المناضل والدك المُلا مصطفى البرزاني   عاش وحارب من اجلها جدّي .
وحضرتك تعرف  أسماءنا وأسماء قرانا ومساكنها  وأهليها بل حتى ساكنيها وتعرف تاريخ المنطقة ومشاكلها وظروفها  وحدودها .

اخي العزيز
لقد طالبنا ولم نستجدي من احد ...   بحقوقنا واستعملنا كل وسيلة حضارية وانسانية ولغوية وقانونية كي نحل مشكلتنا مع جيراننا الإخوة الكرد   في المنطقة  .
 وتحملنا وحملنا أنفسنا  ما لا يتحمله انسان في سبيل أرجاع حقوقنا والحفاظ على وجودنا التاريخي في المنطقة اعتماداً  على الحقيقة والقانون  لسكان وادي نهلة وغيرها  من اراضينا المغتصبة وفي مناطق متفرقة في الإقليم او غيره  .
وقد تقدمنا بشكوى للسلطة  المسؤولة  والمكلفة  بحماية حقوق الاراضي وحل النزعات  وبالطرق القانونية والديمقراطية التي تنادون بها عبر المنابر ووسائل الاعلام الداخلية والعالمية  والتي تقولون  فيها  وتخاطبون بها  الجميع وتقولون  أنكم تحلمون بحرية  ورفاهية المنطقة  وتحقيق العدالة وتفرضون القانون  .
ونحن نحب أن تعملون بهذا   وتستمرون عليها   وتبقون هكذا رجال تنفذون ما تقولون .
فلماذا إذن نذهب الى المحاكم  ونقدّم الأدلة ولا ينفذ القانون  ؟
 ولماذا القانون لا يحمينا  بل يحمي ويساعد  اللذين  يعتدون  ؟
ولماذا اللذين يعتدون  على أملاكنا واراضينا  لا يحاسبون ؟
ولماذا والى متى ننتظر كي  تحل المشكلة ويعاقب المقصرون ؟   

اترك الاجابات لحضرتك وانت السيد الأمين على ارواح وأملاك الناس وعباده .
اترك لك وللمسؤولين  عن هذا المحاكم  وعن المسؤولين بحماية وتنفيذ وفرض القانون الإجابة .
أن كانت لهم اجابة ؟ 

فقد طالبت  المحكمة منا جلب  شهود إثبات ؟
كي نثبت أمامهم ...  أن ابناء العشائر الاشورية هم ساكنيها الأوائل  ( وهل هذا منطق ) وكأننا قدمنا من الصين او من تيوان او أفغانستان  .
 أن الجميع  يعلم أن  بعض من العشائر الاشورية المعروفة   تسكن وادي نهلة  ومنذ زمناً بعيد .   
ورغم هذا سرنا مع المطلوب  واخذنا شيوخ من جيراننا الاكراد  اللذين يعرفون المنطقة وأهلها وشهدوا لنا بالحقيقة وتعرفوا على أملاكنا وأسماءنا وعشائرنا  وقرأنا بل وحتى على شهداءنا وأمواتنا .
ورغم هذا لم تتحرك السلطات التنفيذية وتفرض القانون كما يجب وكما هو المطلوب وبقت المشكلة بلا حل وكأننا كنّا بحاجة الى المحكمة والتي نعرف من يديرها ونعلم سياساتها وتحركتها وخاصةً في قضيانا ومشاكلنا واعتبراتنا ومواقفنا وحقوقنا في اراضينا التاريخية .

وهنا نحن لا نترجاك  ولا نستجدي منك العطف والرحمة بل نحن نريد الحقيقة ووالتقيد بالقانون ونرفض تحريفه  وتبديله .
  وليس بغير القانون   نقبل أن كُنتُم  صادقون في اقولكم عن حماية الأقليات مثلما ليلاً ونهاراً ...  تداعون وتدافعون    .
فهاتوا بأفعالكم كي  نجزم ونؤمن ونصدق اقولكم .
حضرة الاخ  الرئيس
صدقني فنحن نعلم انك تعرف الحقيقة وتقدر على بسط وتحقيق القانون  ولسنا ولستم  ... وأكرر  لسنا   ولستم  بحاجة الى المحاكم كي نثبت ملكيتنا في نهلة او غيرها  ... قبلها  او بعدها .
نطلب وبقوة من حضرتك التدخل  السريع وإعطاء الأوامر  للمحاكم بتنفيذ القانون وتحقيق العدالة  وإلزام وإيقاف  المعتدين والمقصرين بهذا الشأن او غيره كي لا تكبر المشكلة وتخسر مصداقيتك أمامنا وامام المجتمع الداخلي والخارجي !!
وبهذا القضية او اي غيرها في نهلة او غيرها قبلها  او في ما بعدها بل وفي اي مشكلة  تخصنا  وتخص وجودنا القومي الاشوري والانساني والاجتماعي والحضاري .
أننا نطلب من حضرتك كحامي اول  للقانون  أن تعطي الأوامر انطلاقاً للمنصب وللمكانة  القانونية والإمكانية  التي تحملها
ولكي تضع حداً نهائياً وحاسماً لكل مشكلة وحلها .
عسى أن تسمع مَن اخ صغير كأن والده  او جدّه يوماً أخاً كبير لك ولأهلك عندما كنت ضيفاً عزيزاً  عندنا في سهلنا .
 
اخي العزيز مسعود تقبل مني التحية وصدقني  هذا ليست رسالتي الأخوية  الأولى لحضرتك  وسوف لا تكون الاخيرة الودية لك   حتى ارى  أهلي  وأصون عهدي  وتعود أرضي   .
 
                                والبقية تأتي ...........

جان يلدا خوشابا  / امريكا

107
أدب / في ... الأنتظار
« في: 05:22 04/07/2016  »
بعد هذا كله ......   تتركيني 
 بلا حرف ..  بلا كلمة ..  بلا جواب   
تسرقين  ...   عواطفي
 وترميني ... في النار 
        -------
 بعد هذا كله  ....... تقولين
تمهل .....  واصْبِر
لا تستعجل .... وتريث   
  وأبقى  في الانتظار
   ----------
 بعد هذا كله ....لا تتصلين
  وعني ايام  ... لا تسألين   
وابقى خائف ...  قلق
 متردّد .....   محتار
    --------
بعد هذا كله .. يا امرأة
لا افهم   ... ولا اعلم
ماذا ...  تنتظرين ..   
تبقين  غاضبة ،  غامضة
وعيونك  تكحلها  .... الأسرار
    ------- 
بعد هذا كله ...  وانت
 لا زلت  تفكرين   
فعسى ان تختاري
وتصيبين ...  في القرار
   -------
 بعد هذا كله  ... أسالك   
   هل تحبيني .. ؟ 
اما أنا ضيعت عمري
وأفنيت  ... شبابي 
وفشلت ..... في الإختيار


جان يلدا خوشابا
تموز ... 2016 
 

108
طالت يد الإرهاب الجبان، الإحتفاء التي نظمته الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، بتدشين نصب تذكاري لشهداء "مذابح سيفو" لمرور "101" عام على تلك المذابح، يوم الأحد 19 حزيران 2016، وفي ساحة شهداء "سيفو" الواقعة بشارع القوتلي في حي الوسطى في مدينة القامشلي بسوريا، وبحضور قداسة البطريرك مار أفرام كريم بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية إلى جانب عدد من السادة المطارنة الأجلاء والآباء الكهنة الأفاضل من مختلف طوائف شعبنا وعدد كبير من أبناء شعبنا، من خلال محاولة إرهابيين إفراغ حقدهم وظلامهم بالمحتفين، ولكن قوَّات "السوتورو" الأبطال كانت يَقِظَة وإشتبهت بأحدهم، ففجَّر هذا نفسه، مما أدى الحادث إلى إستشهاد بَطلين من قوَّات "السوتورو"، وجرح أحد عشر آخرين.

أننا هنا أولاً  نقدم  تعازينا الأخوية والقلبية لاخوتنا السريان وقوات السوتورو الشرفاء  وأبناء القامشلى والحسكة ومنطقة الجزيرة  ولكل انسان سوري شريف نال منه  الاٍرهاب  .
هذه الحادثة تعتبر جريمة بحق الانسانية وحق اخوتنا السريان ويجب اجراء تحقيق شامل وإن أمكن دولي لأن الشخصية التي أرادوا اغتيالها هي  حضرة البطريرك مار افرام والمطارنة الإجلاء   وهذا ليس بالشئ  القليل فَلَو حصل لا سامح الرب المخطط الجبان لكانت الفاجعة كبيرة ومريرة .
 وكذلك نريد كشف  الجهة التي خططت ونسقت  ولمعرفة من تطاول ومن حاول ومن نفذ ومن ساعد على تحقيق هذا الجريمة البشعة بحق اخوتنا
.

جان يلدا خوشابا / ديترويت

أنا لي شخصياً  اصدقاء ومعارف في الحسكة والقامشلي عندما كنت أعيش في سوريا أتمنى لهم وللجميع السلامة. 

109
 حضرة  الأخ العزيز مسعود البرزاني تحياتي لكم




كي اشرح على حضرتك الموضوع وادخل في التفاصيل أودّ ان أعرفك بنفسي لأنني كتبت إليك وكتب غيري لجنابكم ولم نسمع منك او من يهمهم الامر لحد اليوم اي تعليق رغم أننا نتابع ما تقوله امام الصحافة الغربية  والعالمية بتمسك جانبكم بقضيتنا وتتمنون  ويهمكم بقاءنا على وفي اراضينا التاريخية فنحن الحليف الأمثل والصديق الاحسن والمقاتل الاشرس والجار المخلص  وأكرر كي لا تفوت عليكم وعلينا الفرصة . 

فنحن واقولها الحليف الأشرف في كل المنطقة وقد جربنا المرحوم والدك الانسان المخلص لنا وانت ايظاً قد جريتنا واختبرتنا .
صحيح نحن اليوم ضعفاء. ...  ولكننا شرفاء
وكما تعلم أن الأسود تمرض ...  لكنها لا تموت
وان الطيور تهاجر ....  لكن لابد  يوماً ان تعود .
 
اسمي جان يلدا خوشابا المنيانش  ومن الاسم وانت صاحب خبرة وعشت معنا تعرف انني تياري  اشوري وافتخر  وكذلك كي أخفف  عليك الامر أنا من عشيرة المنيانش وجذوري من قرية كشكاوا في سهل نهلة التي افتخر بها وافتخر بكل بقعة ارض عاش عليها اجدادي عبر التاريخ .
لقد عاش ابي في سهل نهلة وحارب جدي من أجلها العمر كله .
 واستشهد الكثير من  أبناء  عشيرتي في سبيلها
  بل وكل ساكنيها من  عشائر  التياريين وبقية اخوتي الاثوريين قاتلوا لنصرتها .

اخي العزيز او السيد  الرئيس مسعود البرزاني
انني أحيك وأقدر فيك الرجولة والنخوة والشهامة فقد استطعت الحافظ على أراضي الإقليم رغم المخاطر والحروب التي تمر على المنطقة وأبعدت قدر المستطاع شبح الحرب وأهوالها عنا وعنكم وبهذا كنت قائدا شجاعاً ولهذا نحن نكن لك وللإخوان الاكراد وقوات البشمركة كل الاحترام والمحبة  هذا فقط للتنبيه والتذكير  .

اخي العزيز ( أنايعجبني أن أنأديك بكلمة الاخ  )  لأنني لا أتوقع انك نسيت أن عشيرة البرزاني بقيادة ولدك المرحوم القائد والرمز  الكردي الكبير كان ضيفاً عندنا وقمنا بحمايته وراعيته ومساندته  والوقف معه في حربه ضد من عاداكم وعادانا وقدمنا يومها الغالي والنفيس في سبيل علو كعبكم والحافظ على اسمكم عالياً  وانت تعرف التاريخ ولَك فيه دراية وتعلم علم اليقين انه لولأنا لتبدلت الأموار واختلفت القضية وكانت ستكون هويتكم وقضيتكم منسية .

فنحن تحالفنا   معكم ولا زلنا وشبابنا تطوعوا في أحزابكم وحملوا السلاح  دفاعاً عن الحق  واعجاباً بقائد الثورة الكردية المرحوم المُلا مصطفى البرزاني  .
وأكرر  كلمة  .. دفاعاً  عن  الحق ....
ونحن اليوم نضع قضيتنا في سهل نهلة وفي اي منطقة اخرى يعيش فيها ابناء امتنا  امام حضرتك كي تقول كلمة  حق  وتكون منصف وأمين على أقوال وأفعال والدك والتي من اجلها تحالفنا معه ومعاك وعشنا وبقينا  معاً حتى اليوم

ولكي نبقى احباب وحلفاء  فيجب عليك حضرة  الرئيس ان تنصفنا وتساندنا وتساعدنا وتحمينا مثلما عمل اجدادي  من قبلنا  وساندوكم وحموكم وكنتم  ضيوف اعزاء ونحن على يقين انك تعلم هذا . نتمني أن تسمع لنا وتسمع منا ونسمع منك وصدقني أنتم بحاجة لحليف  من أهل  المنطقة واصحاب الارض الاصلاء   لأنكم بحاجة لنا مثلما نحن بحاجة لكم .

  لأننا نعلم انك قادر لو أردت 
ولا تتوقف ولا تتراجع أن وعدت 

هذه ليست رسالتي الاولى إليكم  وصدقني سوف لا تكون الاخيرة .
والبقية تأتي
كل الاحترام وكل المحبة لجنابكم

جان يلدا خوشابا / ديترويت

110
اخواتي الاعزاء
تحياتي لكم جميعاً

كنت قد  واعدت   بعض الاخواة الاعزاء ممن يتابعونني  أن  أكتب  بعض الذكريات عن المرحوم اللاعب يورا ايشايا اللاعب المراوغ  والفذ  وصانع ألعاب  وواحد من   اعظم هدافي النادي النادي الاثوري الرياضي ونادي القوة الجوية ونادي البريستول  الإنكليزي  .
 وهنا اليوم ساكتب عن أشياءمريرة وحزينة  مرت على هذا الانسان وساعات عصيبة وايام رهيبة  حاول يورا  قدر الاستطاع مواجهتها لوحده في غربته وبعيداً عن وطنه واهله  .
هذا  الرجل مرت عليه ايام صعبة في حياته ولكن انا ساكتب عن بعض منها لانها كثيرة وكثيرة جدا ولكن سأحاول التركيز وأحكي ما جرى له في سفرة الاغتراب والاحتراف في أوربا  .

بعد أن لعب يورا ايشايا في نيسان من عام 1953 مع فريق  منتسبي القاعدة العسكرية الانكليزية في الحبانية ضد فريق منتسبي القاعدة العسكرية الانكليزية في السويس وسجل ثلاثة أهداف يومها كان يحضر المبارة الملازم الطيار وستون وتقدم الى يورا وسأله عن اسمه وتعرف عليه
وقال له :  كم عمرك يا أبني
 اجاب يورا : عشرين عاماً ياسيدي
 فقال له الملازم الطيار :  كنت أتمنى أن اراك وانت بهذا المستوى تلعب في إنكلترا
توقف قلب يورا واندهش  ولم يصدق ما يسمع
فقال له الملازم : ما بالك انا لا امزح
وقال يورا : انه خبر سعيد وما المطلوب
وهكذا  استمر الحديث وتمت المحادثة مع وعد من يورا انه قبل بالفكرة ووعد من اللازم الطيار وستون بضمان رحلة مدفوعة الى إنكلترا .
عاد يورا الى الحبانية واجتمع  وتحدث الى أهله عن ما جرى وأبلغهم انها فرصة العمر 
وقال يورا  : ساحتراف في أوربا وابني لكم المستقبل وأحقق لكم كل الأماني التي حلمنا فيها .
بدأت التحضيرات بعدها واستعد يورا لمغادرة الحبانية تلك المدينة التي جمعته بخيرة  وأفضل وارقى وأحسن لاعبي العراق حتى اليوم .
صنع أهله له المعجنات والكادى الاثورية والكليجة بالتمر والمرتوخا  كي تكون معه في رحلة العمر ورحلة الاغتراب .
ودع يورا أهله والدموع في عيون الجميع وكانت دموع فرح وحزن وخوف من المجهول  فهو صغير السن وسيقوم بعمل كبير ورحلة طويلة في بلداً  بعيد وغريب ولوحده .
 
ركب يورا البحر في رحلة ايام  طويلة الى فرنسا وتمرض وهو في البحر وأصابه دوار البحر وكان خائفاً مضطرباً وحزيناً وحيداً وقد اشتاق الى أهله واصحابه .
وصل ابن ال 21 ربيعاً الى فرنسا ومنها الى محطة فيكتوريا في أواسط اب 1954 ولكن القدر كان ضده حيث ضاع  من كان في استقباله فبقى لوحده حزيناً على قارعة سكة الحديد بلا رفيق او حبيب او صديق  ولكنه  بعد تفكيراً وانتظار ورغم تعبه ومرضه قرر أن  يكمل  المشوار لوحده الى نادي البريستول ويصل هنالك في 26  من أب  1954 .
لم يصدق السيد كومو سكرتير النادي روية يورا وهو أمامه حيث كانوا قد فقدوا الاتصال معه .
وقال له كومو : يورا  هل انت جاهز فلنا مباراة  ودية مع نادي فولتون  بعد يومين وأتمنى ان تشارك فيها ونختبرك .
كان يورا متعباً جداً  وقلق ولا يدري ما يجري حوله ولم يتمرن لمدة أسبوعين خلال الرحلة رغم هذا كله
قال : أنا على استعداد ياسيدي .
لعب يورا تلك المبارة وكان افضل لاعب في الساحة وسجل هدفين .
ولكن بعدها بداءت المشاكل.
حيث تم الاجتماع مع يورا لتوقيع العقد .
لكن محامي النادي وقبل التوقيع اكتشف أن يورا قد جاء الى إنكلترا بصفة الزائر .
فقال السيد كومو سكرتير النادي : انها مشكلة
فقال يورا :  ما العمل الآن
فقال السيد كومو : لابد من حل ونحن نرغب بتوقيع العقد لانك لاعب موهوب ولَك القدرة والقابلية ونحن حقاً في مشكلة .
فقال كومو :  سمة الدخول التي معك هي لشهر واحد وبصفة ضيف وليس مقيم  .
فقال يورا : هل هذا معقول  ... اكاد لا اصدق  .... وماذا افعل ...
 فقد تركت بلدي وأهلي وأصدقائي وكل شي من اجل هذه الفرصة وهذا اليوم . 
واكمل يورا : والان ماذا أفعل
وقال كومو : مشكلة يا ابني نحن لم نتوقع منك هذا المستوى ولا نريد أن نخسرك ونحن نتحمّل المسؤولية 
غداً سنحاول ونجري بعض الاتصالات . 
ذهب يورا الى شقته حزين وحيد مكسور القلب ولا يعلم ولا يدري  ماذا سيجري وماذا يحفظ له الزمن  .
استلقى  على السرير  وأخذ صور أهله وقبلها وتذكر الحبانية وجه أمه ووالده وإخوته  ولم يكل او يشرب ونام في انتظار الأخبار وهو قلق ومحتار  .
جاءت الأخبار تعيسة بعد عدة ايام فقد رفضوا تمديد سمة الدخول ورفضوا اعطاءه  الإقامة
توالت الأيام وتطورت الاتصالات ووصلت الى السيد ويكنز من مشجعي النادي وعضو برلمان المنطقة الذي أبدي مساعدة منقطعة النظير وتدخل وزير العمل السيد وولتر والذي بدوره قال سيطرح المشكلة على مجلس الوزراء .
وثم جاءت الضربة الاكبر ففي صبيحة أواخر تشرين 
قال محامي النادي  : أن أمامنا أسبوع  قبل الثلاثاء المقبل(  يوم ترحيل يورا  )  ويجب إيجاد عمل له خارج  حقل الرياضة كي يبقى بصورة رسمية وبوثيقة عمل كي نستطيع التوقيع على عقد احترافي معه  .
وفعلاً استطاع النادي وبفعل  احد محبيه  ان يجد عملاً ليورا في شركة الفحم الوطنية .

اجتاحت المدينة فرحة عارمة بانديتها وناسها والتي كانت  متعاطفة ومشغولة ولاشهر بقضية يورا .
وفي  يوم الاثنين من تشرين الثاني  من عام 1954 يبداء يورا اول يوم عمل له في الشركة
 يشرب الشاي  صباحاً وقليل من البسكويت والحليب  ويرتدي ملابسه ويبداء عمله الاسبوعي  في منجم بيسفورد كوليري وبمرتب قدره ( 8.1 ) ثمانية جنيهات إسترليني وقرش .

ورغم هذالعذاب والحرمان والشد العصبي وهذا العمل المتعب  ارتاح يورا  لقرار بقاءه رغم المشاكل والمتاعب وساعات العمل  .... لم يفقد الامل والهدف الذي كان مرسوماً في عقله وقلبه .

اتصل بأهله وكان مرتاحاً جداً ومع مرور الأيام تأقلم على العمل والعمال وأحبوه جداً .
وفي الملعب ظهر الإبداع  والتألق  والعنفوان والتميّز في مباريات  مع ناديه  ولم يؤثر عمله في المنجم على أداءه الكروي الجميل  .
وكان الجميع من لاعبين ومشجعين يحبه ويحترمه ومعجب بطريقة لعبه وقيادته  وفنه العالي الشرقي الاثوري الراقي .
كان يطلقون عليه لقب ثعبان البحر كدليل على استحالة مراقبته او مسكه .   
يورا لم ً يتغيب أبداً رغم العمل أن أي تمرين او مباراة  بل كان أول من يحظر وآخر من يغادر .
 16 شهراً قضاها يورا بين الدمعة ..   والفرحة  .. والحسرة  .. والاشتياق .. والابداع وتسجيل الأهداف  وزيادة المحبين والاصدقاء والرفاق
16شهراً بعيد ولوحده يعمل ويلعب
 ينهض صباحاً ويتمرن  او يلعب مساءاً ويعود متعباً ليلاً الى شقته وهو بعيد عن الاهل وملاعب الصبا وعن الحبانية وعن العراق .
حتى كان يهم يوماً  بالخروج من شقته وإذا برسالة من أهله يقولون فيها وبمختصر العبارة  .... عد يا يورا
فهنالك مغريات تخصك وتخصنا وعدتنا بها الحكومة .
كتب لهم يورا : مع حبي واشتياقي لكم انا اعمل هنا من اجلكم .
كتبوا له مرة اخرى : نترجاك العودة وبسرعة واترك كل شى وارجع .   
لقد زارنا قائد القوة الملكية العراقية  كاظم العبادي  ولَك ولنا : مايلي
1-جنسية عراقية ولجميع العائلة ( حيث هو تبعية اشورية إيرانية )
2- بيت وسكن داءم ملك للعائلة
3-منحة ضابط صف
4-على أن تلعب للقوة الجوية ( لعب للقوة الجوية  خمسة عشر عاماً بين لاعب وثم مدرب ) 

اصبح صديقنا يورا  محتار مرة اخرى فهذا كان قدره دوماً لا يأكل لا يشرب بل يفكر ثم اجرى اتصالاته الاخيرة  وقرر العودة الى الوطن بعد موسمين في الدوري الاحترافي الإنكليزي .
أقام النادي حفلاً توديعياً كبيراً له وفي إستاد بريستول روفرز الرئيسي  وتجمع وجاء حشد هائل من محبي الفريق وأهالي المدينة .
أحيا الحفل مطرب المدينة المشهور استيفل حيث غِنى اجمل أغنياته وختمها بأغنية  .... وداعاً يورا  ... وداعاً يورا .
التي اجهشت الحاضرين بالبكاء .
وفي شهر كانون الاول من عام 1955 عاد يورا بعد رحلة مثيرة وعجيبة وحزينة ومتعبة ومفرحة وطويلة .

تزوج في عام 1971 من امرأة سويدية وغادر العراق عام 1972 الى السويد وتوفي فيها عن عمر يناهز ال 59 . 
لاعب 80 مباراة لمنتخب العراق الوطني والعسكري .
اجمل أيامه كانت مع رفاق الصبا والأثوريين في  شوارع وملاعب ال c .c  والكولي كامب  .
تمنى ان يموت في ملعب كرة القدم وكان له ذلك وكان قدره أن يموت ويرحل عنا بعيد  .. وحيد .. ولكن في ملعب كرة القدم في السويد بسكته قلبية (  الرب يرحمك  )

 

محبكم جان يلدا خوشابا /  ديترويت 

   

111
 من مدرسة الحَيَاة  1  :


أجمل  ما في الحَيَاة
 امرأة  تبتسم
وأقبح ما في الحَيَاة
  امرأة  تبكي
         ------
عندما أحبتك  نسيت 
من أكون
لكنّني أحبتك ... وليكن 
ما يكون .
        ------

الامرأة   مثل الوردة تعيش  وتزدهر
أن تسقيها 
وتثبل  ... وتموت  أن تهملها 
ولا تعطيها .
      -------
اكثر ما يعذبني  رؤية  طفل
يتيم  ، حزين ، محروم     
وأكثر ما يقتلني عدم حمايته
وتركه وحيد ، معدوم .
    --------
في حياتي  خسرت وأضعت الكثير
الا أن اكبر خسارة   ..... كانت
رحيل أمي   ...... وضياع وطني .   
    ------
 كتب لي احد الاصدقاء  يوماً
الحياة .. طرطرة
من لم يمت بالسيف
يموت بالقندرة .

 ( واترك لكم  التفسير)   
 
   ------
نصيحة أبي لي  قبل ان يرحل

لا تكون ممن  يفرقون 
ويعملون شراً
بل كوّن ممن يجمعون 
ويصنعون خيراً .   

   ------
عندما تخاطب  أو تكتب
لامرأة .... انتبه 
وكوّن على ثقة انها تقراء
وتفهم   ...  ما بين السطور .   
    --------
والبقية تأتي  . ....

جان يلدا خوشابا
June 2016


 
 

112
.اخوتي الاعزاء جميعاً
تحياتي الأخوية لكم
هنا في هذا المقالة سأطرح فكرة على قادَتُنا وأبناء شعبنا وما يحدث لنا وعلاقتنا مع دولة كبرى بل مع أقوى وأفضل دولة في العالم دولة عظيمة ذو شاءن دولة  بوزن ومكانة الولايات المتحدة الامريكية .
قد تكون هذا اول مرة تاريخياً وعلى المُلا  تقترب منا امريكا وتدق بابنا وتقول مرحباً نحن هنا !
قد تكون حسب علمي ومعرفتي اول مرة تريد امريكا مساعدتنا بعد ان خذلتنا ،   نستنا ،  وتركتنا عن قصد او غير قصد لا أدري ؟   
لا أدري ولا اعلم ولا علم لي لماذا تريد امريكا الاقتراب اليوم  منا ومساعدتنا الان   ؟
ولكن امريكا قالت وفي وسائل الاعلام العالمية انها تنوي مساعدتنا كأقلية  ؟
 وهذا المطلوب وهذا ما يجب ان نعمل ونبني عليه  انها تنوي مساعدة الأقليات العرقية والأصيلة  والتي نحن منها بل اصلها وربعها ونصفها وكلها واولها .

وهنا يجب ان نكون أخيار ونفتح عقولنا وقلوبنا ونستغل الفرصة  ونعرف كيف نتعامل مع الخبر ومع الحدث ؟
والسؤال هو كيف ؟
وهنا سأطرح فكرة وهذا رأي البسيط ولكم حرية الرأي والحوار وفتح أبواب النقاش دون الخروج عن الموضوع ودون إدخالنا في مواضيع أخرى    ... موضوعنا  هو   .......       نحن وأمريكا ؟

ان امريكا كدولة كبيرة لها مصالح وهذا من حقها بل من حق كل دولة وجماعة إثنية  وقومية .
ونحن يجب ان نبحث معها ومع غيرها مصالحنا المعقولة  والمشتركة ومطالبنا المحدودة اذا أردت مساعدتنا ؟
وبما أننا  لا نملك مع الأسف  تكتل اثني موحد يجمعنا  ولا جبهة وطنية موحدة ترعى أمانينا  ولا أردة قومية مشهود لها ولا جميعة  ناضجة مقتدرة تنقل صوتنا  ولا قادة متحدين يبحثون عن وحدتنا ومصالحنا   ويصنعون  المعجزات .

فكان الاجدر وإن أمكن تشكيل وفد علماني واكاديمي من خمسة او سبعة  اعضاء فقط  وبمستوى رفيع  ورفيع جداً يتم اختياره  بشرف وامانة ومصداقية ويكونون مشهودين لهم حب الوطن والأرض والهوية والقضية ولا يهمهم غير مصالحنا وقضيتنا 
وفد من بعض الاخوان من الداخل ( العراق ) وبعض الاخوان من الخارج  يجتمعون ويجلسون مع المسؤوليين  الأمريكيين المعنيين بتنفيذ القرارات الاخيرة ووضع خطة والبحث عن كيفية المساعدة وطريقتها .
يبحث هذا الوفد ويشرح للأمريكيين ونعرف مقدار صدقيتهم ومقدار تعاونهم فان رفظوا نعلم علم اليقين انهم غير صادقين وان اتفقوا على بعض مطالبنا الاساسية فأين المشكلة ويقوم الوفد بالحوار   و ويطلب منهم اهم وأحسن وأفضل المطاليب ومنها : 

1-أعطونا حقوقنا وساعدونا في انشاء  منطقة محمية في اراضينا التاريخية .
2- توقيع معاهدة  او وثيقة على حماية هذا المنطقة وساكنيها  لمدة طويلة .     
3-تزويدنا بالحماية العسكرية  واللوجستية ووجود قوات أمريكية و دولية اجنبية في تلك المنطقة .
4-إرسال خبراء اقتصاديين وفنيين وقانونيين وأمنيين   وغيرهم
5-تسهيل التحولايات المالية من دول المهجر الى الداخل ( المنطقة المحمية ) ومراقبتها
 6- حمايتنا عسكرياً وامنياً واستخبارتياً   وضمان حريتنا الدينية والاجتماعية والثقافية وغيرها  في المنطقة المحمية  من اي اعتداء خارجي او داخلي .
7- المساعدة  في إرسال بعثات دراسية الى امريكا اوغيرها
 8- فتح مطار دولي   خاص لتلك المنطقة وحمايته من الطرفين   وفتح المجال الجوي ومراقبته وحمايته
 9-تشكيل وفد مشترك وعلى مستوى عالى   وإجراء اتصالات دورية بين الأمريكيين وبيننا على الارض وإيجاد مكتب اتصال في امريكا وفي أوربا  قريب من المعنيين في هذا الشأن  وفتح قنوات اتصال سريعة
 10- تدريب من ينتمي قومياً وتاريخياً واجتماعياً وعرقياً لتلك المنطقة وتشكيل دوريات أمنية وعسكريا مشتركة وتجهيزها وتدريبها .

هذه بعض المطاليب التي نراها ومن له مطاليب معقولة فهذا المنبر مفتوح وهو للجميع

اننا نرى انها فرصة العمر بل وآخر فرصة بل وأكبرها على الإطلاق  حيث  نمتحن امريكا ونعرف نواياها ان كانت جادة معنا .
وكما قلت فإن امريكا قد نشرت وقد قررت المساعدة ونشرتها عالمياً واتخذت القرار  وطبعاً هي لا تساعدنا  لسواد عيوننا او حباً بِنَا والعكس صحيح  بل  قد يكون لها مصالح قد لا نعرفها وغايات لا نعلمها .

ولكن ليكون لنا نحن أيضاً مصالح نعمل عليها ونجتهد في تحقيقها وهذ يتطلب وقفة رجل واحد وترك السلبيات والمهاترات  والمشاكسات والتعليقات الغير حضارية وإيجاد حل  ينقذ ما بقى لنا من ارض وماء وشعب اصيل وشريف وحبيب وعزيز تهجر  وتعذب وتدمر ولم يموت ولم ينتهي وبغير الكرامة والخير والبقاء في ارض الاجداد لا ولن يقبل .
قد يكون  هذا الحل مرير  لبعضنا ولكن هو  وصدقوني الحل الأخير .
انا قد كتبت لكم وانا ابن تلك الارض العريقة التي نحن جميعاً منها ومن منبع واحد  وأكررها وبصوت عالي من منبع واحد .
انا وسامحوني لست باكاديمي مثل الاستاذ عبدالله رابي   ولا سياسي   وكاتب قومي مثل الاستاذ خوشابا سولاقا ولا أتدخل الا في ما يعنيني  ويعني وجودي  القومي   ولهذا كتبت لكم عسى ان
نعمل مع البعض ونتعلم ونتقرب ونقبل الاخر  ونجد حل   ... وهذا ما يعنيني  .
أننا ياأخوتي على مفترق طريق وفي فوهة المدفع فإما ان نجد حل او الى الأبد نتغرب ولا سامح الرب     ... نفترق !!!!! 
 
محبكم وأخوكم جان يلدا خوشابا / ديترويت   

113
أدب / لمن يهمه الأمر
« في: 03:04 26/05/2016  »

لقد كتبت هذه الرسالة  بعد ان التقيت ببعض الإخوة  الذين فروا من بغداد ونينوى و القادمين جدد وقد سمعت قصصهم وما حل بهم  وكتبتها محاولاً ايصال  ...  رسالة ........  لمن يهمه  الأمر.
  ولمن كان السبب في ضياع مستقبل وامال هولاء الإخوة الطيبين


  ياحسرتاه
كلاً يقول انه الشريف المعصوم
لكنّهم ...  كذابين ،  مخادعين ،  دجالين 
بحق الوطن  ..  والنَّاس  والقضية
يشتركون .... بالجريمة والاجرام   
ويتبادلون الأسرار ، والأدوار
......
لقد سىمنا  منكم ومن وجوهكم
فقد ضقنا وتعذبنا .... بوجودكم
ايها السُّراق   ... ايها الدخلاء
فكروشكم اكبر من عقولكم 
 واصبحتم علة  .... علينا 
 ايها الاوغاد  ... ايها  الأشرار 
.....
لقد جعلتم منا   ، حفاة ، فقراء 
وأضعنا الدرب ، والسكة ،  وفاتنا القطار
سرقتم بيوت  الاصلاء   وأهل الدار 
وطلبتم منهم الجزية ،  والإيجار
ايها الطغاة  ... ايها الأشرار 
.....
 ياحسرتاه
 فقد اصبحنا منبوذين  ،  في بلدنا
ونحن من صنع  التاريخ
وكحل عيون المطر
 وزرع الشجر
وكنا الحقل. .. والزهر  والسنبل   
وكنا  ابطال في الشهادة
 ونحب الحياة  ونعشق  الشعر   
....
تباً لكم  ايها الدخلاء
لقد سرقتم وقتلتم إخوتكم
في الدين ، والأرض ، والوطن 
ولم تحموا ،  الكنائس  ، والمعابد
بل دفنتم  الناس ....  احياء
تحت التراب ورجمتوهم  بالحجر  .   
 
 جان يلدا خوشابا / ديترويت

114
لقد كتبت هذه الرسالة  بعد ان التقيت ببعض الإخوة  الذين فروا من بغداد ونينوى و القادمين جدد وقد سمعت قصصهم وما حل بهم  وكتبتها محاولاً ايصال  ...  رسالة ........  لمن يهمه  الأمر.
  ولمن كان السبب في ضياع مستقبل وامال هولاء الإخوة الطيبين


  ياحسرتاه
كلاً يقول انه الشريف المعصوم
لكنّهم ...  كذابين ،  مخادعين ،  دجالين 
بحق الوطن  ..  والنَّاس  والقضية
يشتركون .... بالجريمة والاجرام   
ويتبادلون الأسرار ، والأدوار
......
لقد سءمنا  منكم ومن وجوهكم
وقد  ضقنا وتعذبنا .... بوجودكم
ايها السُّراق   ... ايها الدخلاء
فكروشكم اكبر من عقولكم 
 واصبحتم علة  .... علينا 
 ايها الاوغاد  ... ايها  الأشرار 
.....
لقد جعلتم منا   ، حفاة ، فقراء 
وأضعنا الدرب ، والسكة ،  وفاتنا القطار
سرقتم بيوت  الاصلاء   وأهل الدار 
وطلبتم منهم الجزية ،  والإيجار
ايها الطغاة  ... ايها الأشرار 
.....
 ياحسرتاه
 فقد اصبحنا منبوذين  ،  في بلدنا
ونحن من صنع  التاريخ
وكحل عيون المطر
 وزرع الشجر
وكنا الحقل . .. والزهر  والسنبل   
ونحن ابطال في الشهادة
 ونحب الحياة  ونعشق  الشعر   
....
تباً لكم  ايها الدخلاء
لقد سرقتم وقتلتم إخوتكم
في الدين ، والأرض ، والوطن 
ولم تحموا ،  الكنائس  ، والمعابد
بل دفنتم  الناس ....  احياء
تحت التراب ورجمتوهم  بالحجر  .   
 
 جان يلدا خوشابا / ديترويت
May  2016

115
.اخواني الاعزاء جميعاً لكم تحياتي

   

لم ارغب في الكتابة عن هذا الانسان اللاعب الفنان العزيز الكابتن  دوكلص عزيز  شماشا ايشايا
لان ذكرياتي  معه قديمة  لكن أردت ان اقول وبصراحة ما اعرفه عنه ولكم القصة ولكم الحكم . 

 image1.jpeg
هذا اخر ما قاله دوكلص  للعراق وعن حبه للعراقيين هذا العزيز دوكلص عزيز حين قال في احدى المقابلات   :

أتمنى أن أدفـــن في العـــراق ، وأدعو الـــرب ان يوفق العراق ويحفظ شعبه من كل مكروه، فيوميا أصلي عشرات اـِّرات من أجل شـــعب العراق بلدي الغالي، أما عن من يســـألون عن عودتي فلم يتبق بالعمر شـــيء يستحق أن نذل أنفسنا لضعاف النفوس الطارئ على الرياضـــة العراقيـــة، لكنني موجـــود ـَّ بغداد بقلبي وروحي ودعواتـــي وصلاتي من أجل توفيق جميـــع منتخباتنـــا الوطنية ، وأتمنـــى من الإعلام الرياضي أن يشـــخص السلبيات فكفى صمتا عما يجـــري لإن الاجيـــال القادمة تســـتحق منا العمل والبناء من أجل رياضة حقيقية وســـليمة تليق ببلد الحضارة وملاعب الصبا والتاريخ .

هكذا يتكلم الرجال من أمثال دوكلص عزيز الذي خدم وعمل واجتهاد في خدمة العراق . انسان ورجل اشوري صريح وقومي وشريف ومخلص .

وشخصياً انا من المعجبين به وقد قابلته اكثر من مرة في حياتي في النادي الاثوري الرياضي في الدورة عندما كنّا نسكن فيها حيث كان المرحوم ابي يشجعنا انا واخي جوني ونحن صغار بالذهاب الى النادي وممارسة الرياضة وكنت  قد التقيته  شخصياً وتعرفت عليه  في الدورة أيضاً  في بيت اعز الاصدقاء الاخ أمير جرجيس في حفلة خطوبته عام 1983 وكان معه حديث جميل وبديع وثم التقيته في حفلة زواج أمير جرجيس عام 1984 التي كانت في النادي الاثوري الرياضي وللامانة كان صديقي أمير والأخ زيا يومكا افضل اصدقاء دكلص وللصدفة هذا النادي هو  نفس النادي الذي تزوج فيه دوكلص عزيز والتقيت به  مرات عديدة وهو يلعب كرة الطائرة والسلة  ايام المهرجانات الرياضية بين الاندية الاثورية في الدورة وكراج  الأمانة وفي ملعب الشعب في بغداد  في المقصورة  يوم تقربت منه وقلت له شخصياً : أستاذ دكلص انت فخر لنا وانا واخي  جوني وراك من الدورة الى المقصورة

دوكلص عزيز من موليد الحبانية معقل الاشوريين الأبطال تلك المدينة البديعة حيث عاش فيها جدي وابي واخواتي وزرتها  مرات عديدة لزيارة الاهل والاصدقاء في الحبانية والخالدية .

 هاجرت عاءلته  الى امريكا وبالضبط الى ولاية شيكاغو  وبَقى وحيداً في بغداد  ولم  يستطيع دوكلص  الهجرة والاتحاق بهم  بسبب رتبته حيث كان قد وصل الى رتبة راىد شرطة وبَقى وحيداً  في حي الاثوريين وهناك حدثت له الحادثة المشهورة حيث كان له سيارة وعليها علامة الشرطة ولكن سرقوها منه الحرامية الذين لا يحترمون شخصية ورجل مثل دكلص ثم عندما انتقل الى الاْردن و بعقد مع نادي الرمثا تم السماح  له بمغادرة العراق وبعدها  انتقل الى امريكا وبَقى فيها فترة وهاجر الى هولندا حيث يعيش مع عاءلته الكريمة .

ونعود الان الى حياته الرياضية الحافلة بالمجد والعرفان والعنفوان والدموع والذكريات والاحزان حيث لم يكون العراق كريماً ولطيفاً معه مثلما كان دكلص كريماً وشريفاً ومخلصاً للعراق وطول العمر حتى في المهجر لا يزال يصلى ويطلب من الرب ألامان والخير للعراق فهل طلبت الحكومة له ولغيره الخير ؟

انه دكلص عزيز  ( العزيز ) الذي قال عنه المدرب الإسكتلندي القدير داني ماكلن : اذا أراد العراق أن يتطور وينجح  ويصل الى العالمية فانه بحاجة لألف دوكلص عزيز .

لكن الكثير من العراقيين  ولحد اليوم لم يفهم ماذا كان يعني داني ماكلن يومها بهذا المقولة .

وهنا ساقول وللتاريخ  وبصوت عالي واترجم وأفسر للجميع  ما كان يعني ذلك المدرب في كلامه للعراقيين فهو لم يتكلم   فقط عن طريقة وقابلية دكلص عزيز  في الملعب

 بل كان يعني أن العراق بحاجه الى قادة يملكون شخصية ومكانة دكلص و اخلاقه وعزته وتفانيه ورجولته وأمانته  وبطولته وشجاعته وإخلاصه وشهامته وعقله وحبه للعراق  .

وهذا الكلام كان صحيحاً ولحد اليوم لم ينتج العراق رجل مخلص وقائد ومايسترو مثله ومثل من سبقوه من الاثوريين المسيحيين   الأبطال الطيبين .

وهنا نبذه عن حياته الكروية .   

    انتقل دوكلص من الحبانية مصنع اللاعبين الاثوريين  مع العائلة  الى حي الاثوريين وسكن   قرب كنسية مار يوخنا  في مدينة الدورة الجميلة عام 1958 ولعب للنادي الاثوري الرياضي وبعد ان استقر فيها  ذهب مع ابن عمه لاعب منتخب العراق بعدها كلبرت سامي الى اختبارات فريق اليات الشرطة الذي تحول اسمه الى نادي الشرطة عام 74/ 75 الواقع في شارع 52 القريبة من كراج الأمانة البديعة وتم اختياره ولعب اول مباراة رسمية للنادي في عام 1964 امام فريق المصلحة .

 وثم مثل منتخب العراق الاول عام 1967وبقى لاعب  أساسي بعدها وكابتن  في المنتخبات العراقية  لمدة طويلة بلغت 14 عام لعب خلالها 74 مباراة دولية

وبعد اعتزاله التحق بدورة تدريبة تحت إشراف  المدرب العالمي  البرازيلي كارلوس ألبرتو في الكويت وثم درب نادي الشرطة وفي اول موسم تحت قيادته فاز النادي ببطولة الدوري ثم درب صلاح الدين والخطوط وبعدها انتقل ودرب نادي الرمثا في الاْردن وكان هذا الفريق غير معروفاً وقتها ولكن تحت قيادة العزيز دوكلص عزيز احتل المركز الثاني .

اعتز دكلص بلقب الجنرال ولقب المايسترو وصمام الأمان الذي اعطته له الصحافة العراقية
 حيث كان جنرال في كلامه وقيادته
 ومايسترو يعرف كيف يقود المجموعة
 وصمام أمان لا تخاف بوجده  معك وبقربك .
ومن ينسى هدفه التاريخي على فرنسا عام 1973 يومها وللتاريخ  كسر ابي التلفزيون من شدة الفرحة حيث أن ابي من موليد الحبانية وطبيعي ان يعشق ويحب كرة القدم ويموت فيها مثل كل الاثوريين .

ومن ينسى  هدفه  التاريخي الثاني في مرمى الميناءعام 78/79  الذي اثار الجدل لايام في بغداد حيث  سجل هدفاً خارقاً وبضربة حرة غير مباشرة وهو بعمر 36  .

وهنا ساله احد الإخوة في مقابلة عن ذكرياته عن تلك  المباراة وكان السؤال ومعه الجواب :   

 

أستاذ دوكلص : كثر الحديث عن هدفك التأريخي امام الميناء ومعاقبة حكم اللقاء والهالة الإعلامية الكبيرة لاستاذنا البدري بعد اللقاء ، ما حكاية ذلك؟
وأجاب دوكلص : فعلا كان هدفا خرافيا لا يصدق، كنا في تلك المباراة قد فعلنا كل شيء الا تسجيل هدف، ومنحنا الحكم الراحل صبحي أديب ضربة حرة غير مباشرة سدتتها بطريقة صاروخية إرتطمت بعارضة المرمى وسكنت الشباك ، إلا ان الخبير مؤيد البدري أعلن في برنامجه التلفزيوني الخاص بمسابقة الدوري أن الهدف خطأ والحكم كان قد منح ضربة حرة غير مباشرة وحارس الميناء لم يمسك الكرة ، فتم معاقبة الراحل صبحي أديب بالإيقاف ، وشخصيا لا زلت أعتبره هدفا غاليا على قلبي وصدق لم أكن متقصدا احراز هدف بطريقة خاطئة، لكنني بسبب ضياع الفرص سددت الكرة بشكل جنوني ، وهو ما أجبرني على الرقص مع الجماهير بعد المباراة ، حيث حملوني على الأكتاف في مشهد ذرفت فيه الدموع كثيرا .

وهذا الرابط للهدف التاريخي على منتخب فرنسا وبتعليق شيخ المعلقين الاستاذ مؤيد البدري يومها كسر ابي التلفزيون من الفرحة

https://m.youtube.com/watch?v=rYmUOtYMHNQ
دوكلص عزيز في سطور
من مواليد الحبانية 1942 
متزوج من يونية ملهم وله بنتان ستيلا / وسلفانا / وابن واحد اسمه زيا
مقيم ومستقر في هولندا
- أول مباراة محلية له مع الشرطة عام 1964 ضد المصلحه .
- أول مباراة له مع رديف الوطني عام 1967 أمام ليبيا بكأس المعارض .
- أول مباراة دولية مع المنتخب الوطني ضد موسكو عام 1967
- هدفه بمرمى فرنسا ببطولة كأس العالم العسكرية 1973 أجمل أهدافه الدولية
- هدفه في مرمى سمير نوري من ركلة حرة أمام الميناء أجمل أهدافه المحلية .
- ساهم بفوز فريق آليات الشرطة ببطولة الدوري خمسة مواسم بنظام دوري المؤسسات .
- أحرز المركز الثاني بترتيب الهدافين موسم 71- 72
- إعتزل اللعب الدولي أول مرة عام 78 لكنه عاد بضغوطات اعلامية وجماهيرية .
- بتاريخ 27 شباط 1978 كانت اخر مباراة دولية له أمام منتخب كوريا الشمالية في ملعب الشعب الدولي .
- تميز دوكلص عزيز بتسديداته الصاروخية .


جان يلدا خوشابا / ديترويت   



Sent from my iPad

116
اخوتي الاعزاء الكرام
تحياتي لكم جميعاً
في تسجيل صوتي نادر ولقاء إذاعي مهم وفاخر  مع احد لاعبي المنتخب العراقي والنادي الاثوري الرياضي  في الستينيات .
 انه النجم اللاعب ألبرت خوشابا صاحب الفانيلة رقم 10 والتي حاول لاعب منتخب البرتغال وبنفيكا اوزبيو  الحصول عليها .
  لان اوزبيو  تعجب وأحب هذا اللاعب  الفذ حث لعب ألبرت خوشابا ذلك اليوم ضمن منتخب بغداد الذي في الحقيقة كان منتخب العراق الوطني  مباراة العمر بل كان افضل لاعب في الساحة .
وفي هذا اللقاء يتكلم اللاعب  الكبير ألبرت خوشابا وبصوته  عن بغداد والرياضة  وبعض نجوم الكرة  وعن الحبانية والمدرسة  والبتاوين ومباراة افتتاح ملعب الشعب الدولي ورحلته الى إنكلترا وذكرياته في بغداد والفرق العراقية وغيرها .
لقد كان ألبرت خوشابا من افضل لاعبي العراق والنادي الاثوري الرياضي ومثل العراق خير تمثيل وترك له اجمل واحلى الذكريات وهنا ارجوا ان تسمعوا اللقاء وبصوته  ولكنته الاثورية  الجميلة البديعة والهادفة الرصينة التي لا تفارقنا نحن الاثوريين مهما ابتعدنا ومهما تغربنا في العالم .
تحياتي جان يلدا خوشابا

الرابط موجود  في الرد الثاني تحت

117

اخواني الاعزاء
تحياتي لكم جميعاً
هذا فيديو عبارة عن تنافس تمثيلي  بين حضارات ودوّل العالم 
وابراز ما لديها من فن  وثقافة في برنامج  محبوب العالم (  world  idol  ) 
هذا فيديو بسيط وخفيف ولذيذ  وتمثيلي  .... لكن به الكثير من المعاني والقيم ومبادى المحبه والتقارب والتعاون  والتجاذب والانصهار وسهولة الحوار فيما  بيننا نحن ابناء النهرين   .
اتمني لكم متابعته ومشاهدته من البداية  وحتى النهاية فالعبرة والفكرة هي في نهاية الشريط فارجوا الانتباه . 
وأكرر العبرة والفكرة في نهاية الشريط .
عسى ان تقضون اوقاتاً ممتعة ولو لعشرة دقائق وهي فترة الشريط  .
مع كل الود  والمحبة .
وهذا هو الرابط
   https://m.youtube.com/watch?v=nA-sup3hGYw
 
جان بلدا خوشابا

118



إخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي

في إحدى جلستنا الفكرية والثقافية  ودوماً أنا أقضيها مع نفس الأشخاص  ( عددنا خمسة  ) أقارب واصدقاء آشوريين وكلدان  متفاهمين ومتقاربين في الفكر وهولاء الخمسة هم الأقرب الى عقلي وقلبي فأنا قد تعودت ومن عمر الشباب أن يكون لي اصدقاء من حولي .....  وأنا من  حولهم .
نتناقش في موضيع عديدة ومختلفة  في جلستنا الأسبوعية وعلى استكان الشاي الذي لا يفارقني أبداً .
وهنا قد سألني احد أقاربي عن المرحوم اشور بيت شليمون  وعن مرضه وعن الأخبار بعد رحيله عنا وبالضبط أرد ان يعرف هل اقام الأهل والاصدقاء والأحباب  او المفكرين او المثقفين او الاعلاميين في مدينة شيكاغو معقل المرحوم والمدينة التي اختراها  وأحبها ورحل منها  عن اي تكريم له  بعد وفاته ؟
 وسألني هل سمعت عن   اي نشاط او حفل تأبيني له وهو الذي افني حياته وعمره وشبابه في خدمة الاشوريين والآشورية ؟

سوْال وجيه وسؤال معقول . ..... هل  سيقام  حفل تأبين  للاستاذ  اشور بيت شليمون ؟
وهل سيقام اي نشاط فكري او ثقافي في ذكرى أربعينية المرحوم  الاستاذ  اشور بيت شليمون ؟

فقلت له كان المرحوم اشور بيت شليمون شخصية قومية محترمة وكاتب ومثقف و من الطراز الاول ومحارب صنديد عن المبادئ القومية التي غرزها في قلبه  وفكره منذ الصغر  ونادى وعمل عليها ولم يتراجع ولم ينحني ولم يتوقف ولم يتخاذل رغم ما واجه من تحديات في حياته  .
 يبقى الرجل وأفكاره   موضع احترام وتقدير عند الجميع مهما كانت الاختلافات  . 
وعن آخبار حفل تأبيني او اي نشاط فكري مثلما يقام لكل شخص وانسان وكاتب ومثقف بذل الغالي والنفيس في سبيل أمته
قلت وبصراحة لم اسمع لحد  اليوم .
 قد يجوز هنالك فرد او  جماعة او اصدقاء.
 او معارف  او جمعية اشورية او محطة إذاعية او تلفزيونية مهتمه  .
   او أهل المرحوم  يخططون لعملاً ما  ...  الرب يعلم  ما في القلوب   .


سوْال مرة  اخرى ....  هل سيقام  حفل تأبيني  للاستاذ اشور بيت شليمون ؟

نتمنى  ان نسمع ونعلم أن  هذا الانسان قد يكرّم مثلما كرمت أمتنا غيره .

   
الرب  يرحم الاستاذ اشور بيت شليمون  ويساعد ويرعى  عائلته   وأحبته  .

 
جان يلدا خوشابا / ديترويت
 

119
اخواني الاعزاء جميعاً وأينما كُنتُم
شرقاً ، غرباً ، شمالاً ، جنوباً فقد انتشرنا واصبحنا في كل بقاع الدنيا .
ولكن ذكرياتنا في الوطن الام بقت معنا وخزننها في عقولنا وبقت في قلوبنا ونحن اليوم ننشرها لنتذكر أيامنا وفترات جميلة او حزينة مرت علينا .
واليوم اكتب عن احد الفرق الاشورية الشعبية نعم شعبية ولكن كان له مكانة وقدرة وادراة جعلته من أرقي الفرق وكأنه احد أندية المقدمة في بغداد  ... الا هو فريق النجوم الاول في بغداد واسمه معروف     ....  اتحاد كللر . 
تاسس هذه الفريق سنة 1964 في احد المناطق التي سكنها الاثوريين وعمروها وجعلوها من احلى وأجمل مناطق بغداد الا وهي كرادة مريم وفيها كانت ولادة الفريق الاثوري لكرة القدم المسمى باتحاد كللر في كمب الجيلو في كرادة مريم التي كان يسكنها أغلبية الاثوريين والقربية من كنيسة ما زيا شفيع عشيرة جيلو الاشورية الكريمة والمحترمة وشفيعنا وحبيبنا نحن الاشوريين . 
 ولقد تولى امور هذا الفريق المرحوم  السيد كللر نفسه الذي تعب وسهر عليه وجهزه وجعله وكأنه فريق اوربي  . 
وكان اتحاد كللر  معروفاً حيث كان الفريق يرتدي فانيلات بيضاء  وكأنه فريق ريال مدريد الأسطورة وكانت الفرق الشعبية تحسب له الف حساب وكان عندما يزور مناطق بغداد يتجمع الأهلي لروية هذه الظاهرة الغريبة الا وهي روية فريق الأحلام الاشوري الشعبي وهو يغربل ويمزق ويحطم الفرق البغدادية وكان اعضاء الفريق وهم يتكلون بالاثورية مع بعض داخل وخارج المعلب يعتقد الكثير من البسطاء المتفرجين  انه فريق اوربي  يزور بغداد .
لقد كان المرحوم كللر الأب الروحي ورئيس وقائد ومحرك وخادم ومنسق وداينموالفريق .
ولذلك سمي الفريق باسمه لانه كان قائداً محترما ( الرب يرحمك  ) وانسان متواضع وخلق فريقاً قوياً واستطاع التغلب على أشهر وأقوي الفرق البغدادية وبجدارة .
كما استطاع هذه الفريق تحت  ارادته  من  تحقيق نتائج غير معقولة وكبيرة  على اكبر الفرق العراقية في الستينيات والسبعينيات  ولكن مثلما ذكرت سابقاً في مقالاتي كانت الهجرة وبعدها الحرب العراقية الإيرانية السبب الاول والأخير في خسارة  جيل اشوري كامل ومتكامل قومياً وثقافياً ورياضياً وفنياً ودراسياً واجتماعياً ففرغت الأحياء التي كان يسكنها الاثوريين من خيرة شبابها وأبطالها وأبناءها  .
وهنا للتاريخ  سمعت عندما كنت انوى لكتابة هذه الموضوع وكما ابلغني بعض مشجعين الفريق الأبيض  ان ادراة  الفريق كانت قد أرسلت   دعوة  الى الاتحاد العراقي لكرة القدم وطلباً لإجراء مباراة  يتحدي فيها اتحاد كللر المنتخب العراقي  الاول لكرة القدم في مباراة واحدة الا أن الاتحاد رفض هذا العرض المخيف فقد كانت اخبار الفريق  وسمعته واسمه مرعب جداً .

وللتاريخ والامانة حصل هذه الإنجاز ايام مدرب اشوري راقي ( عمو بابا )  حيث  كان المرحوم عمو بابا يدرب نادي كركوك وتمكن فريقه البسيط المشكل من الاثوريين وبعض الإخوة الاكراد والتركمان ان يفوز على منتخب العراق الوطني بكرة القدم واعتقد كانت النتيجة 3-1
هذا هو بعض ما جمعته  من ذكريات لهذا الفريق الاشوري  فريق اتحاد كللر  متمنياً من كان يعرف عن هذا الفريق العملاق آية معلومة ان يكتبها لنا ونحن سنشكره مقدماً ومن الأعماق .
ومن البطولات العددية التي فاز فيها هذا الفريق ولعل اكبر إنجاز كان الفوز   ببطولة كاس جريدة الملعب 1966 حيث شارك في تلك البطولة 22 فريقا شعبيا من افضل وأحسن فرق بغداد   وهذا يعتبر إنجاز كبير حيث شاركت فرق كبيرة ومعها لاعبين بعضهم لاعب في اندية الدرجة الاولى و المنتخبات العراقية  .
واستمر الفريق في إنجازاته حتي عام 1979 بنفس الروح وبنفس ألهمه الا ان الفريق توقف عن النشاط حيث غادر تقريباً كل أعضاءه العراق  الى المهجر .
ويظهر  في الصورة فريق اتحاد كللر على ملعبه في كرادة مريم وتم أخذها سنة 1967
الواقفين من يسار الصورة
 
1- رئيس الفريق المرحوم كللر
2- وليم 3-يوخنا4-خالو5-روميو 6-جاني 7-عيسى
الجالسين من يسار الصورة
8-أدور 9-البير 10-عضيد11-فريدون12-إتو  13-شكري
14- حارس مرمى ( لا اعرف اسمه )
واخيراً أتمنى لكل من لعب  وشجع  هذه الفريق وأسعدنا أيامها اطلب لهم الخير  السعادة والامان واطلب الرحمة لكل من غادرنا ورحل عنا .
اخوكم جان يلدا خوشابا / ديترويت   


120
اخواني الاعزاء
في الوطن الأم الحزين وبلادن الاغتراب
تحياتي لكم أينما كُنتُم
لقد كتبت هذه المقالة ونحن الاشوريين نمر بظروف صعبة واوقاتاً ليست سهلة عموماً في العراق كله وفي مناطق توجدنا التاريخية  في بلد النهرين  .
وما يحصل في سهل نالا  ( نهلة )  وكما تعلمت  أن اسميها  وسمعتها من جدي الذي أقام وعاش وتربي فيها مع رفاقه ابناء قوميته الاشورية حيث كان يسميها ...  نالا  .
وكان يقول احلى مكان لي في الدنيا للعيش والإقامة  وتدخين سيجارة والتمتع   بمنظر جميل هو  جبال وسهل وخضرة نالا وعذوبة ماء نهر  غزالي الذي يجري في أراضيها وسهولها الخلابة الجميلة وهنا اشكر الرب أنني عشت فيها فترة  وتعرفت على حياتهم البسيطة الطيبة وتعرفت على قراها وشربت وأُكلت مع أبناءها الطيبين الفلاحين والمثقفين وكانت حوراتنا في جلستنا الليلة عن حياتهم البسيطة وعن اطماع الأكراد الذين ينافسوهم على الارض وعلى المراعي وعلى الماء ويحاولون استغلال كل فرصة للنيل منهم .
كان المرحوم المختار زيا   كيوركيس  ابو هرمز وهو من ابناء عمومة ابي   مختار قرية كشكاوا الاشورية  التي تسكنها عشيرتي المنيانش خير رجل وخير انسان حاول العمر كله ان يحافظ على الأمان والاستقرار في قريتنا  الجميلة الوديعة التي يسكنها الاشوريين .
 
كان مقاتل شجاع ولا يخاف ولا يتردد من موجهة الأكراد والنظام الباءد وكان هو صِمَام الأمان والمحاور وسياسي محترم استطاع هو وبقية مختارين و شيوخ العشائر الاشورية في قرى وادي نهلة  المحافظة على علاقات ودية مع الأحزاب الكردية ومع العشائر الكردية القريبة  .
وكان عندما يزورنا في بغداد يتكلم مع المرحوم ابي او جدي ونحن نسمع منه  وكان  جدي يسألوه عن احوال الأهل والأقارب وعن مشاكل المنطقة وهو كان يتكلم بقلباً مفجوع ومكسور عن الأكراد عموماً وخاصة عشيرة الزيباري والتي كان لنا تاريخ مرير معهم  حيث كان يعتدون ويتطاولون ويتقربون من أملاكنا واراضينا ومواشينا ومراكبنا ومراعينا ومياهنا . ولهذا أصبحت حوادث مؤسفة وتقاتلنا معهم وسقط ضحايا من الطرفين .
وكان يتحدث كيف انهم في الستينيات تحالفوا مع عشيرة البرزاني بقيادة المرحوم ملا مصطفى البرزاني الذين كانوا يمرون بظروف صعبة ويبحثون عن مكان أمين بسب قيام الملا مصطفي بثورة ضد الحكومة العراقية التي خانت كل الوعود وأضطهدت الأكراد والاشوريين .
وكان الاشوريين اول من ساند وساعد واشترك مع المرحوم المُلا مصطفى والد السيد مسعود .
 ولان الآشورين ثوار ويعرفون كيفية القتال اصطفوا معه وحاربوا معه ووقفوا معه وحموه عندما جاء واستقر في وادي نهلة وقدموا ضحايا في سبيل حمايته وأفراد عائلته عشيرته .
ولكن هذا  لم يروق لعشيرة الزيباري أن يستقر البرزانيين وينافسوهم على المنطقة . 
والتاريخ فيه قصص مكتوبة للرجال الاشوريين الذين سقطوا دفاعاً عن أراضيهم وحماية زائريهم او من يكون في حمايتهم .
فالآشوري يحمي الجار والصديق ولا ينسى من يقدم خدمه له او يقف معه في وقت الشدة عسى أن يتذكر ويتفهم ويقبل من هو في السلطة اليوم ويعترف لنا بمكانتنا وتاريخنا وخصوصيتنا في اي مكان يتوجد  فيه الاشوريين  .

 
ونقول هنا لجيراننا الأكراد اننا لسنا  أعداء لكم ولا يمكن أن نكون ولا نقبل ان نكون ولا نبحث عن مشاكل ولا نرغب فيها ولكن انها الحقيقة المرّة  ان لا نجد حلاً لها . 
ونحن في انتظار ان تنصرونا وتنصفونا مثلما عمل أجدادنا وشيوخ عشائرنا  عندما ساعدوكم واحتراموكم واستضافوكم في اراضينا   
فساعدونا في إيجاد مخرج وحل نهائي واتركونا نتحكم في حياتنا ومستقبلنا في قرأنا ومراعينا وحقولنا واراضينا   .


تقبلوا تحياتي
جان يلدا خوشابا   / ديترويت

121
اخواني الاعزاء في الوطن الأم الحزين وفي بلادن الانتشار
تحياتي
هذا تصريح لشخصية عراقية  عضو عامل في جمعية حقوق الآنسان في امريكا والتي نكن لها وللعاملين المخلصين فيها كل الاحترام ولكن !!!!!!!؟
هذا تصريح للسيد محمود الطائى على المعتصمين والمتظاهرين  ارجوا الاطلاع عليه وتحته سيكون تعقيبنا . 

 صرح نائب رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية محمود الطائي بما يلي:

إننا في الوقت الذي نحيي وندعم مطالب المتظاهرين والمعتصمين في بغداد والمحافظات بالإصلاح ومحاربة الفساد كونها احدى المظاهر الدستورية للشعب العراقي الى جانب كونها حق من حقوق حرية التعبير.

الا انّ الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة تتابع، في نفس الوقت، وبقلق بالغ الظواهر السيئة التي شابت هذه التظاهرات السلمية كنصب اعواد المشانق في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد !! وهي إشارة  " تدعو الى الانتقام والعنف " سبق ان مارسته الانظمة الديكتاتورية ضد الاحرار من ابناء الشعب العراقي، خاصة النظام الشّمولي البوليسي البائد.

وهذا تعقيبنا على التصريح

ففي الشق الاول وهو يساند المعتصمين والمتظاهرين ويعتبرها حق من حقوق المواطنة وهنا لا مشكله لنا معه



وأما الشق الثاني يبدو حضرته يساند الحكومة ألظالمه  السائبة السارقة لحقوق الشعب هذه الحكومة التي كنّا نتوقع  منها ومن سابقتها  إعطاءنا نحن العراقين الأمان والخلاص  ودعم حريتنا وصيانة شرفنا وحماية حدودنا ورعاية اولادنا وأبناء شعبنا العراقي المرهق عبر السنين من الأنظمة الاستبدادية الصدامية التي سبقتها  .

أن السيد الطائى ولا ادري  لماذا هو غاضب ومنفعل من ثورة واعتصامات ابناء العراق الغيارى ولماذا هو منزعج من قيام بعض المتظاهرين بنصب أعواد المشانق  .

سيدي العزيز أن نصب أعواد المشانق إنما يدل على محاكمة  من سرقونا وذبحونا واغتالونا وهجرونا .

سيدي العزيز أن نصب أعواد المشانق إنما يدل على ان الشعب يريد أن يعيش بكرامة وشرف بعد ان حرقونا  .

سيدي العزيز أن نصب  أعواد المشانق إنما يدل على أننا قد تعبنا وتشتتنا  وتدمر بلدنا واغتصبت حقوقنا .

ان نصب أعواد المشانق هو لكل سارق ومرتشي وحرامي  لم يخدم بلده خاءن  ولم يكن شريفاً في عمله او منصبه .

أن نصب أعواد المشانق إنما هي إشارة رمزية  اليوم وفي المستقبل لكل من يفكر او يستغل موقعه او منصبة لصالح اعوانه وأبناء عشيرته او طائفته .

فلماذا ياستاذي العزيز لم تكن مع المعتصمين وأول المتكلمين والمدافعين في حماية حقوقهم ولماذا  لم يصدر من جنابك تصريح ناري وقوي ضد هذا الحكومة  الفاسدة .

كان المفروض عليك وانت انسان مثقف حسب ما سمعت عنك ان لا تنحاز  الا للشعب  الا للحق الا للمظلوم الا للمحروم   الا لليتيم  الا  للجاءع  الا لابناء شعبك .

سيدي العزيز أتمنى مراجعة تصريحاتك واتمني ان تكون معنا فنحن الأبرياء الذين خسرنا كل شي وهم الظالمين الذين اخذوا كل شي .

سيدي العزيز أتمنى ان تنحاز لنا فنحن قد فقدنا أحبابنا واغتصبت حقوقنا وتعبنا وتهجرنا واصبحنا معدومين وهم ازدادت اموالهم وكبرت كروشهم وقلت عقولهم  وازدادت  أفراد حمايتهم ولهم خدم وجواري وأصبحت لهم ملايين وبعضهم لهم بلاين .

فمن اعتدى على مَن  ؟ ومن سرق مَن  ؟ ومن اغتصب حقوق من ؟

وبعد كل هذا لتكن أعواد المشانق  لكل من رشى او ارتشى سرق ونهب أموال الفقراء المستظعفين  وحطم جيل كامل ومزّق نسيجنا الوطني وحرم علينا الهواء والماء والكهرباء .

ليكن القانون بيننا  وياخذ كلاً حقه سوى أكان وزير او فقير .

وانت صاحب منطق  وفكر و أتمنى لك  ولجمعيتك النبيلة ذات الأهداف السامية 

أن تبقى كذلك مع حقوق الناس وحريتها  وليست مع حقوق الحكومات  وبطانتها  . 

أتمنى لك  ولجمعيتك الازدهار 
جان يلدا  / ديترويت 

 

122
       اخواني الاعزاء
 وفي كل مكان في الوطن الأم و في بلادن الاغتراب
تحياتي لكم   جميعاً
قد مرت أحداث مؤسفة عديدة  واليمة على أمتنا في تاريخيها الماضي والحاضر وسجل التاريخ أحداثاً وذكريات مريرة واواقاتاً صعبة وأيام عصيبة .
وأنا هنا لست كي أكتبها او اذكرها فكل واحداً منا تربي وعاش في بلد النهرين يعرفها ويحفظها بل  يستطيع ان يسردها بالاحداث والايام والساعات  والتواريخ .
اي طفل او طفلة  من بلادي  يعرفون ويحبون   تاريخنا .
اي رجل او امرأة من بلادي يعرفون ويقدسون  تاريخنا .
اي شخص عزيز او   غريب قراء او يقراء التاريخ يعرف من نكون ومن اتينا واين هي  أراضينا  .
اي إنسان  شرب من ماءانا  او أكل من  زادنا او عاش معنا  كان يجب ان يحترم  إرادتنا وذاتنا وحقوقنا   .
كل هذا كي أقول وليسمع الجميع بل نقول لكل  من له سلطة ونفوذ وله اليوم القوة والحكم  لما  يجري من اعتداءات  وتطاول على أرضينا وممتلكاتنا انها وببساطة اعمال  غير قانونية  وغير إنسانية  وغير اجتماعية  بل اعمال  إجرامية  . 
كنّا نتمنى من اصحاب السلطة وعلى رأسها السيد مسعود البرزاني ان يكون اول الحاضرين وأول الواقفين الى جانب المضلومين
وهو الذي انظلم في العهود السابقة ودفع هو واهله ومجتمعه في سبيل قضيته ثمناً غالياً على مر السنين  .
السيد مسعور البرزاني   يعرف  معنى والتصاق الانسان ببيته  وأرضه ويعرف الحق ويعمل على حماية المجتمع بالقانون .
 ويتفهم  الغبن والجرح الذي أصاب ويصيب اهالينا في كل بقعة وفي كل شبر وفي كل يوم وفي كل ساعة .
 أن كان ولا يزال السيد مسعود المناضل  الذي لم يتبدل او ينحاز وهو  الذي شاركنا الظلم والقهر والحرمان والذي يعرف كم من شبابنا ورجالنا  شاركوا واستشهدوا في سبيل قضيته  .
وكم من رجل حمل السلاح مع المرحوم والده مصطفى البرزاني ودافع عنه وأحب غيرته وثورته واراد لنا ولهم  الخلاص من الأنظمة الحاكمة القاسية في بغداد .
بل ويعلم السيد مسعود البرزاني  كم رجل وشاب وبالتحديد من نهله  شارك وحارب وقاتل واستشهد وهو يناضل  مع الأحزاب الكردية .
بل وكم رجل منا كانوا من القادة وكبار المفكرين ساعدوا الثورة الكردية من بدايتها وحتى اليوم .
فهل نسيتم او تناسيتم كل تلك الأيام وكل تلك التضحيات وكل تلك التحديات ولسنوات عديدة .

كان المفروض من السيد مسعود البرزاني  أن يكون اول الزائرين لمنطقة نهلة الاشورية العزيزة الغالية   .
ويوقف ما يجري ويحارب من يعتدي ويناصر أهل الحق وأهل الارض وأهالي تلك القرى الوديعة بل اي قرية  او قصبة تعود لنا  ويقف معهم وبقوة ويحميهم   ويناصرهم لانهم وببساطة اصحاب حق وأهل الدار منذ قديم الزمان واصحاب الارض والمكان  .
ولأنه وببساطة له من القدرة والقابلية والقوة وبجانبه القانون على تحقيق العدالة   .
وبهذا كان سيرسل رسالة  لكل من حاول او يحاول في المستقبل أن يقوم بهكذا أعمال .
فإن لا يقوم بهذا ويتحمل مسؤوليته  فغداً سيقوم ويستغل ويتشجع كل من يطمع كي يسرق ويعتدي وينهب قرانا وبيوتنا  واراضينا وعندها ستكون حوادث مريرة وأوقات عصيبة لا نهاية لها .
وهنا كي نتجاوز ما سيأتي علينا وما تخفيه الأيام لنا أن كنّا صادقين مع انفسنا أن نكون حذرين ونوقف المتطاولين علينا  وعلى الآخرين .     

بل ونطلب من  السيد مسعود البرزاني  المحترم  أن يرسل مبعوث له لكل منطقة او قرية يعتدي عليها  او على أراضيها  او على أهاليها  كاءن  من يكون ويبسط القانون ويناصر المظلوم ويحاكم الظالم فهذا هو الانصاف وهذا هو المطلوب أن كان حقاً يريد السلام والحماية وفرض القانون والتي يتكلم بها وينادي لها حضرته مشكوراً .
واخيراً اقول للجميع من أهالينا أننا معكم رغم الظلم ورغم البعد ورغم الظروف .

         تحياتي جان يلدا خوشابا

123
اخواني الاعزاء
تحياتي لكم جميعاً
 فكما واعدتكم أن استمر في الكتابة عن بعض الذكريات الجميلة أحياناً والحزينة أحياناً لكنها ذكرياتنا  ومنها نتعلم ونعلم عن ما فاتنا وما كان لنا واين نحن ممن سبقونا وكيف سيتذكرنا  التاريخ من خلال اعمالنا وأفعالنا .


اليوم هو الحديث عن نجم اشوري من نجوم كرة القدم في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي اسم معروف ومشهور وقصة هذا الرجل قصة غريبة عجيبة يورا اسم يستحق الوقوف صمتاً عنده 
.

وُلد يورا ايشايا بيرا في ايران عام 1933 وابوه اسمه ايشايا وأمه باطشوا وكانوا ستة أطفال ولكن لظروف الحرب والخوف رحل الأب والام واولادهم الى العراق عام 1935 بحثاً  عن الأمان والعمل والاستقرار وسكنوا معسكر الهنيدي في ضواحي بغداد ثم في عام 1937 انتقلت العائلة بعد وجد  والده عملاً في القاعدة العسكرية الجوية في الحبانية 
وهناك درس في الابتدائية وتعلم كرة القدم  على يد مدرس الرياضة الاستاذ ياقو وكان معه في المدرسة نجوم آشورية اخرى ومنهم ألبرت اويقم - هرمز كبريال ( والد الفنان سركون كبريال ) - كلبرت خوشابا .
وفي سن المراهقة لفت انتبه اللاعب الكبيرصاحب الضربات الخارقة والمارقة   ونجم نجوم الكرة الاشورية والعراقية حينها اللاعب الهداف الكابتن  أرام كارم حيث كان أرام كارم مكتشف المواهب الكروية وشجعه ورعاه مثل بقية اللاعبين المميزين .
وفي عام 1953حدث منعطف كبير في حياة يورا حيث تم اختياره في فريق  من العاملين في القوات البريطانية  في العراق ليلعب  ضد فريق من العاملين في القوات البريطانية في مصر قناة السويس وفاز العراقيين وسجل يورا يومها ثلاثة أهداف ليراه الملازم الطيار ر. ك. وستون ويعرض على يورا السفر وان يلعب في إنكلترا .
وفعلاً وصل يورا ابن ال21 رابيعاً الى لندن في 26 أب  من عام 1954,قادماً من فرنسا عبر البحر في رحلة متعبة بعد أن ضاع وهو الغريب في لندن دون رفيق او صديق   في محطة قطار فيكتوريا حيث من كان في استقبله ضاع منه في الزحمة والازدحام  لكن الشاب اليافع يورا  تمكن ولوحده ان يصل الى مدينة بريستول بعد مجهوداً فردي لتحقيق اماله واهدافه .
  وتمرن بعد يومين وتم اختياره ولكن الصدفة ان اورق السفر كانت مكتوبة سفرة سياحية فتم وبعد صعوبات تحويلها الى وثيقة عمل كي يبقى ويلعب ويستمر وتدخل كبار رجال النادي واصحاب المصالح كي لا يرحل يورا  وفعلاً لعب بعد توقيع العقد  لموسميين في مدينة بريستول ( مدينة إنكليزية تقع في جنوب غرب إنكلترا ) ولعب  ولفريقها بريستول روفيرز  Bristol  rovers لموسمين 54- 55 .
وتطور مستوى يورا وأصبح معروفاً وأخباره تصل العراق والجرائد العراقية تكتب عنه وتطلب عودته لتمثيل العراق وهنا تدخل قائد القوة الجوية العراقية الفريق  كاظم  العبادي وقام بزيارة أهل يورا في الحبانية وأعطاهم وعداً انه لو عاد يورا الى العراق فستمنحكم الحكومة شهادة الجنسية العراقية ويضمن لهم بيتاً  بلا ثمن  في الحبانية تكريماً لولدهم ورتبة ضابط  صف ليورا كي يظمن مستقبلوه على أن يلعب في فريق القوة الجوية .
فقام أهل يورا وعلى الفور بمراسلته وطلبوا منه العودة لانها فرصة العمر الوحيدة والتي تمنوها كي تستمر حياتهم  .
رفض يورا أولاً الفكرة وكتب لهم انني مرتاح هنا والطريق مفروش بالورود .
لكن بعدها لم يرتاح ضمير يورا فهو سعيد لكن اخوته تعساء ويحلمون بشهادة الجنسية والبيت . فقرر العودة لإنقاذ أهله وفعلاً نفثت الحكومة وعودها وأصبح لاعب كبير ومعروف في القوة الجوية والمنتخبات العراقية الوطنية والعسكرية .
ولكن الصدمة الكبيرة كانت له  وعلى الاهل وهي غرق اخوه في نهر دجلة في تموز 1959  فحزن يورا وأثرت كثيراً عليه لحبه وتعلقه بأخيه المرحوم . 
وعندما شكل النادي الاثوري منتخباً لكرة القدم كي ينازل الفرق العراقية والأجنبية تم استدعاء يورا له .
وفاز النادي الاشوري على القوة الجوية في بطولة الكأس وتغلب على الفرق العراقية وسحق الفرق الأجنبية   ولعل اجمل
ذكرى له كما حكاها  كانت في  20 حزيران عام 1956   مباراة النادي الاشوري التاريخية  ضد نادي تاج الإيراني بقيادة اللاعب جدي كار وهو ارقى وأحسن لاعب أنجبته  إيران   في ملعب الكشافة وكان الفريق الاشوري وقتها مرعباً وكاسحاًبقيادة الرباعي الهجومي  المخيف عمو بابا - عمو سمسم - يورا ايشايا - والهداف صاحب الضربات القاتلة أرام كارم  فاز بها الاشوريين 6-4  وسجل يورا هدفاً وعمو بابا هدفين وآرام كارم ثلاثة أهداف .   
استمر يورا يلعب ويحصد الألقاب والجوائز والأوسمة  حتى سنة 1972 واعتزل بعدها وانتقل الى السويد  في نهاية السبعينيات وكان مدرباً لفريق سويدي اسمه هيكن
ولكن كان على اتصال مع اتحاد الكرة العراقية وأرسل دعوة لفرق الاشبال للمشاركة في دورات كروية في السويد وفعلاً تحقق ذلك بفضل يورا وكان هنالك لاعبين اثوريين تم اختيارهم وقتها وسافروا الى السويد أذكر منهم أصدقائي في النادي الاثوري الرياضي   الكابتن يوسف خوشابا - كوبر- اويه يوسف وغيرهم      .
لم ترحم الغربة هذا الاشوري العنيد واللاعب الفذ وكابتن النادي الاثوري لسنوات  بل مات ورحل عنا يورا ايشايا بيرا في 21تموز من عام 1992  وهو في ملعب كرة القدم التي احبها وأعطاها شبابه بسبب أزمة قلبية في مدينة غوتنبرغ  في السويد
ومات غريباً بعيداً عن الحبانية التي تربى وعاش فيها وبعيداً عن رفاقه اللاعبين في النادي الاشوري الذي خدمه ورفع رايته واسمه عالياً شامخاً .
.


لن ننسى يورا الذي عشق الكرة  ومات غريباً  عن ارضه ووطنه ولا ننسى  غيره  من رفاق الامس لانهم نجوماًلامعة  في سماء امتنا الاشورية التي نفتخر بها دوماً .
image4.JPG

image3.JPGimage2.JPG

image1.JPG
جان يلدا خوشابا / ديترويت     
<image1.JPG><image1.JPG><image2.JPG>

124
:

   

اخواني الأعزاء
تحياتي واينما كُنتُم
في الوطن الأم او بلدان الاغتراب


هذا المقالة تحتوي بعض الحقائق والمعلومات عن كاتب  وعبقري كَبِير وهو الشاعر والمؤلف والمترجم والمحاضر في التاريخ وملهم الاشوريين و احد نسور ورموز الأمة الآشورية كيوركيس أغاسي  شقيق مطرب الأجيال ايوان أغاسي احد كبار الكتّاب العمالقة  لامتنا الآشورية هذه الأمة التي أنجبت شعراء وكتّاب وفنانين ورياضيين ورسامين ونحاتين وعلماء  اثار وقادة عسكريين على مر العصور   .
 اننا نقف اجلالاً   أمامهم  وامام أعمالهم ونفتخر بها و بهم وبما قدموه وصنعوه لنا من مجد  وفخر عبر الزمن وعلى طول الطريق رغم ما حصل لنا من  اهوال ومحن .
فتحوا لنا أبواب الامل  بتلك الأغاني التي كانت تصل الى تسجيلات براق وكنا نتظر كي نشترى نسخة من الاستاذ العزيز صاءب حبابة وتسجيلات براق الواقعة في عمارة سعد حيث كانت تجمعاتنا في السبعينيات والثمانينيات .
اننا الاشوريين  نفتخر بكل من أحبنا وعاشرنا وكل من عمل معنا  ولنا  ... ونفتخر بكل من كان معنا في الأيام المريرة والأوقات العصيبة ورحل.
  ونعتز  بكل من بقى معنا ولعله اليوم  يتعذب  ويتمزق على حال امتنا ونقول له اننا نحبك ونعتز بك البارحة واليوم والى الأبد .
ونقول دوماً وابداً أننا اخوة مع الكلدان والسريان رغم البعض ورغم ما يجرى وما جرى .
ونحن لسنا  في عداء ولا يمكن ان نكون في عداء معهم أبداً ومثلما تعلمنا . 
ونعود الى الشاعر كيوركيس أغاسي هذا الإنسان المولود في ايران وفي مدينة كرمنشاه  حيث  كان والده إليشا أغاسي  يعمل  في شركة نفط ايران الوطنية  (   Iran oil and drilling company  ) tractor driver )
وهنالك تربت وعاشت العاءلة وكان كيوركيس ومنذ الصغر نشيط ومتعلم وبليغ اللسان ويتقن الانكليزية ويتقن الفارسية وتعلم لغة الام وأصبح من فطاحلتها وكتب تقريباً 104 مؤلف بلغة الام  وترجم 500 كتاب بالفارسية  والانكليزية  لكبار المولفين العالمين وتقريباً 500 أغنية  آشورية  غناها مطرب الأجيال ايوان أغاسي وكانت تلك الأغاني تشمل الأغاني السياسية والثورية والاجتماعية والرومانسية والفرح والوداع والسفر والقومية  .
وهنالك الكثير من الأغاني التي كتبها كيوركيس أغاسي و لم تخرج للنور بعد قد  كتبها كيوركيس أغاسي وسيغنيها انشاالرب أيون أغاسي مستقبلاً . 
ولمدة 45 سنة وبدون توقف ولا ملل  كان ولا يزال هذا الثنائي  الاشوري العملاق يعمل وينتج بلا تعب  .
 لمدة 45 سنة كيوركيس أغاسي يجتهد ويكتب وينشر   ...... وايوان أغاسي يلحن  ويتعب  ويسجل  ويسهر .
لقد كان هذا الثنائي  ولايزال ملاحق ولحد اليوم فقد هربا من ايران ايام حكم الشاه بسبب نشرهم الروح القومية الآشورية وكانوا وأصبحوا في وضع محرج وصعب مع حكومة الشاه ومثلما فعلوا مع شهيد الأمة فريدون اتوريا كان سيحدث لهم فتركوا وهربوا من ايران  وحتى النظام الحالي الحاكم في ايران لا يرغب بهم على الإطلاق .
وحتى نظام صدام حاول الايقاع بهم ولكن لم يستطيع عن طريق دعوتهم لزيارة العراق  ولكن ايوان وكيوركيس يعرفون ما في الخفاء ولا ندري ما كان يخطط لهم يومها وقد أغروهم بالمال ولكنهم رفضوا الفكرة من اساسها وهنا أقول لمن نصحهم بعدم السفر وهو صديق عزيز لي جداً في ديترويت  ( انترانيك عقراوي ) شكراً .   
 
كيوركيس أغاسي هذا الرجل اعتبره  وبكل فخر  وبلا منازع واقولها وبصوت عالي وليسمعني الجميع انه وبحق الجندي المجهول الاشوري الحقيقي والأصيل والحارس على تراث وتاريخ وأمجاد وعزة وشموخ هذه الأمة الآشورية   الثقافية  التي تفتخر به  مثلما يفتخر كيوركيس وشقيقه ايوان أغاسي  انهم جزء  منها .
 ومثلما نفتخر أننا اولاد النهرين من أرومية الى هكاري ونينوى  والخابور .
لقد حاز كيوركيس أغاسي على  أوسمة كثيرة وعديده ومن دول عالمية عديدة بسبب كتابته وترجمته ومؤلفاته  والقاء محاضرات عن تاريخ الاشوريين والمنطقة تقريباًفي كل دول العالم ولعلا ترشيحه وحصوله على وسام لينيين وهو ارفع وسام في الاتحاد السوفيتي السابق ارقى ما يصل له الانسان لكن رفض استلامه بعد ابلاغه  حيث  كان وقتها في استراليا .
لكن اكبر وسام لهذا الثنائي يفتخرون به  هو حب  واعتزاز ابناء امتهم لهم  وكم من مرة رددها ايوان أغاسي بقوله انني واخي  كيوركيس وبما أعطانا الرب من إمكانيات وقابليات  في خدمة هذا الامة  نسير  وحتى النفس الأخير . 


 
سلامي وتحياتي للشاعر كيوركيس أغاسي من جميع محبيه وسفرة سعيدة ورحلة موفقه انشاالرب لمطرب الأجيال ايوان أغاسي وهو في الوطن الأم الذي نشتاق له بلد النهرين .

وهنا أهديكم هذه الاغنية والتي يظهر  فيها الثنائي  الاشوري العملاق ايوان وكيوركيس أغاسي 
اخوكم جان يلدا خوشابا / ديترويت 

https://m.youtube.com/watch?v=MFhEnkDdgxg

125
 
اخواني الاعزاء
تحياتي ايمنا كُنتُم وسلامي

هذا ذكرى وقصة حدثت لي وانا الهارب المهاجر الى إيطاليا في عام ١٩٨٦ .
ولكم أحداثها  مختصرة .
بعد رحلة عذاب وتعب وانتظار وخوف في بغداد وعبر الحدود أنا واصدقاء العمر جورج خوشابا وعمانوءيل خوشابا  وصلنا  الى ايران ومنها العبور واللجوء الى سوريا بعد أن تخلف اخي عمانويل  وبَقى في ايران .
 تابعنا جهودنا أنا ورفيق الدرب وصديق العمر جورج خوشابا في الرحلة الطويلة المريرة  حتى وصلنا الى إيطاليا وبشق الانفس وعملنا المستحيل حتى ندخل إيطاليا وفعلاً وَصَلنا رغم التحديات في سوريا  ودخلنا روما .
وبعد الاستقرارمع صديقنا من ايام إيران  رمزي وابن منطقتنا في كراج الأمانة  بداءنا نعمل ونجتهد من اجل الحصول على موافقة السلطات الامريكية من اجل الرحيل الى امريكا .
وفي هذا الفترة بدأت اعمل كي اساعد واعيل نفسي والتكفل بمصروفاتي ووجدت عمل في مطعم سياحي وعلى البحر  راقي جداً وكأن العمل ليلاً فقط وواجبي هو غسيل الصحون من المساء حتى منتصف ألليل ويعمل معي في مكان غسل الصحون  تقريباً سبعة أشخاص أربعة مصريين وثلاثة ليبيين وأنا الوحيد العراقي الاشوري .
وبعد مدة قصيرة أنتبه مدير  المطعم وعلم انني مختلف عن بقية العمال وإنني متعلم ومثقف وقادر على المحادثة البسيطة باللغة الانكليزية وافهم قليلاً الفرنسية ( كنّا ندرسها في الإعدادية الشرقية ودرستها وأحببتها لمدة سنتين ) وكما افهم قليلاً الإيطالية حيث اشتريت بعض الكتب لتعليم الإيطالية  في ايران وسوريا وكنا نتعلم كي لا نواجه صعوبة في اللغة هنا . وعندما علم صاحب المطعم طلب مني ان اساعد وأخدم الزبائن في صالة المطعم أحياناً فوافقت على الفور فهذا العمل اريح وأفضل من ان تكون في غرفة ومع أناس  لا تعرفهم وتعمل في غسل الصحون والأكواب والمعالق .
في احد الأمسيات وبينما كنت اعمل في الصالة كنت أتكلم مع عامل إيطالي  وأساعده في ترتيب وتحضير وتنظيف الطاولة للزبائن الجدد .
ناداتني امرأة شابة وجميلة  زبونة في المطعم
وقالت  : ما   اسمك (   قالتها بالايطالية) 
فقلت : جاني
وقالت : من أين انت
قلت : عراقي
قالت : انت مسيحي (  كنت لابس الصليب)   
قلت : نعم
قالت : ومن أين من العراق
هنا بدأت اتعلثم وخفت جداً وقلت مع نفسى من تكون هذا الامرأة وقد تكون من المخابرات العراقية وتريد ان تعرف اخباري واسراري
ونحن العراقيين  هنا في مدينة  اشيليا ضواحي روما عددنا قليل ونعرف بَعضُنَا البعض ... فمن هي هذه السيدة وماذا تريد مني
فقلت لها : اتاسف جداً فهذا معلومات شخصية اعذريني 
وقلت : اي شي تطلبين اخر   أنا في  الخدمة (  هكذا علمنا مدير المطعم عندما نتكلم  مع الزبائن باحترام )
فقالت : أنا اريد التعرف عليك والحديث معك
فقلت : ياسيدتي انا هنا للعمل ولا غير
فقالت : اعلم هذا
فقلت : افهميني وتقبلي اعتذاري وتركتها
وبقيت المساء كله اعمل وفكري شارد ومعطل وقلبي يرتجف وأفكر فنحن كنّا لاجئين وفي طريقنا الى امريكا وكنت انا والاصدقاء الاشوريين الذين نقيم مع بعض نتكلم ونقول يجب ان نكون منتبهين ولا نتكلم مع الغرباء ولا نعطي أسرارنا لأحد وكنا نعلم ان اعضاء من السفارة العراقية كانوا على علاقات مع بعض العوائل العراقية ويزرونهم . فكنا نخاف الاختلاط كثيراْ وعلاقاتنا محدودة خوفاً على أهالينا في بغداد والوطن الأم وخوفاً من المشاكل .
خرجت في منتصف الليل من العمل وكان المطر يهطل بغزارة وأصبح  رفيقي وانا أسير عبر الطرقات وأفكر .
 كي أصل الى الشقة  التي تبعد تقريباً عشرة دقاءق . وكنت في حالة يرثى لها وغيرت  مسيرتي وسرت في شوارع فرعية مختلفة  وأنا انظر خلفي كي لا يتربص احدهم ويتمكن مني ولبرهه  فكرت وكأنني في شوارع بغداد واحدهم يلاحقني ومن عاش أيامنا في الوطن يعلم ما اعني ويفهم ما أقول وخاصةً ان كان لك ملف وانت مطلوب ولَك مشاكل مع النظام .     
لم أنم انا تلك الليلة ولا حتى لثانية فقد كنت مضطرباً وعصبياً وبصراحة خاءف  بل خائفاً جداً فقررت أنالا أبوح لأحد بما جرى لي ليلتها كي لا يخاف أصدقائي وكي تسير أيامنا وقد تجري الأمور أنشاالرب ويكون ما جرى حالة طبيعية .
عدت الى العمل بعدها  وأنا مصمم على العمل والابتعاد عن المحادثات الشخصية أن وجدت .
وأحمدالرب لم أراها تلك الليلة  فاستقرت حالتي وعاد قلبي  الى  مكانه الطبيعي  في صدري بعد ان غادره واستقر مع  الألم  في معدتي .
ولكن بعد ثلاثة ايام وبينما أنا اعمل جاءني مدير المطعم
 وقال: هنالك سيدة وتريد الحديث معك
وهنا عاد الالم في معدتي وبسرعة وتغير وعلى الفور لون وجهي
وقال : لقد استأذنتني لمدة ربع ساعة وأنا وافقت
ولكنّني كنت صامت ولم اتفوه ولو بحرف
فقال : ماذا بك اذهب وكلمها
خرجت بعد ان مسحت يدي ووجهي وخلعت قميص العمل  كي التقي من يبحث عني واضع نهاية لهذا الحكاية .
خرجت الى الصالة وإذا هي نفسها تلك الشابة الجميلة والتي تكبرني تقريبا بعشرة سنوات  وهي تبتسم لي وأنا غاضب ومتعصب وأريد ان اصرخ في وجهها وتحطيم  رأسها .
وبعد أن تقربت منها كانت المفاجأة 
قالت : أهلاً ( وبالعربية وبلهجة لبنانية )
صدمتني هذا المرّة اكبر  وإخافتني اكثر
وبلا انتظار قلت : من إنتي  وماذا تريدين
قالت :  وهي تبتسم ارتاح واجلس أنا عراقية  / لبنانية 
قلت : اكملي رجاءاً
فقالت : انا من أب عراقي مسيحي  من اهلي الموصل وأم لبنانية مارونية   واسمي ش. رسّام وأنامن موليد بغداد وكنت أعيش في الكرادة أرخيته  وكنت طالبة في ثانوية التقدمة ( تغير اسمها الى ثانوية العقيدة بعدها  ) وكان معي الكثير من الطالبات الاشوريات والكلدانيات وكانت هذا الثانوية من افضل المدارس في بغداد على الإطلاق
وأكملت وقالت  : انا أعيش في ميلانو ( مدينة في شمال إيطاليا ) واعمل مع والدي في التجارة ونسافر ونعمل بين لبنان وإيطاليا ووالدي من هواة العزف على العود ومن عشاق وديع الصافي  وامي مديرة مدرسة   في بيروت واخي مهندس  هناك أيضاً .   
عندها ارتاحت أعصابي ولا ادري لماذا  كنت واثق من كلامها ومن نظرت عينيها
 وقلت : انا عشت في بغداد وكنت طالب في الكرادة ( الإعدادية الشرقية ) القريبة جداً من كنيسة سيدة النجاة
قالت : انا وأهلي كانت هذه كنيستنا
( انها نفس الكنيسة التي دمرها الارهابيون ) 
قلت : وانا لي ذكريات في تلك الكنيسة حيث تزوج فيه احد أساتذتي (  في المعهد الاستاذ صباح )   ... وايضاً كنّا نصلي فيها ايام الامتحانات.
فقلت لها : الدنيا تغيرت وبغداد تبدلت اثناء الحرب
كنت  أتكلم  وانا مُصر ان أكون حذّر جداً ولا أعطي معلومات لها
وبعدها قلت  : لقد فرحت بمعرفتك ولكن يجب أنا اعود الى عملي
وقالت : أن احببت ان تتعرف على والدي  هذا عنواني في ميلانو  ( أعطتني كارت )
أخذت الكارت وأعطيتها  وعداً  أن اتصل بها .
ولم اتصل بها عندما كنت في إيطاليا تجنباً للمخاطر او المفاجآت
واتصلت بها بعدما وصلت ولاية تكساس الامريكية وتكلمنا اكثر من مرة وعلمت بعد أربعة سنوات ان والدها قد توفي في بيروت وحزنت كثيراْ لها فكان لها صديقاً واخاً ورفيقاً .
وبهذا المناسبة ولحبي لفن المرحوم العملاق وديع الصافي الذي اعتبره قمة الفن والغناء اهدي لها ولروح والدها هذه الاغنية وبالاشوري حباً وذكرى للناس التي عاشت معهم في بغداد من آشوريين وكلدان  وأحبتهم وأحبوها . 
وهذا رابط الاغنية         

   
https://m.youtube.com/watch?v=STjbQ3NFxgo

126
أدب / ذكرى ... في تلك الأزقة
« في: 13:30 01/04/2016  »
كانت جارتنا ...
وكانت طالبة في الثانوية 
وكانت لطيفة ...
وابتسامتها .. خجولة 
وكلامتها كلها ... رقة

كانت تمر امام بيتنا
في طريقها الى المدرسة
تعطيني  ... نظرة
وآمل  .. وشعور لا يوصف 
وانا أرقبها ..بنار وحسرة

كانت تمشى كأنها الملاك
وانا أسير ... خلفها
دون  أن ... تعلم
وقلبي .. يرتعد ويرتجف   
 في كل  ... خطوة
ومع كل ... دقة
وكأنها .. الشمس صباحاً
تتحرك  .. وبنورها ..
وحرراتها .. ورشاقتها   
  تنير  تلك  ... الأزقة
 
كبّرنا .. وجاءت الحرب
وحلى الظلام .. علينا 
وغابت ... هي
فقد استشهد ... والدها 
وضاعت ... مني
وأفتقدتها ... الى الأبد
وبكيت .. لتلك الأيام
وحزنت لتلك  .. الأزقة


جان يلدا خوشابا /ديترويت
نيسان  ٢٠١٦   

127
اخؤاني الاعزاء في الوطن الأم
وفي بلدان الاغتراب
تحياتي لكم جميعاً
هذا المرة اكتب لكم عن حادثة وفيها تعلَّمت معلومة لم أكن اعرفها  ولم اسمع عنها أبداً  .
لكن المفاجأة كانت كبيرة ومهمة وجميلة ومن الأهمية فقررت ان ابحث عن ما سمعت من احد الأصدقاء الأوربيين في ولاية أوهايو  الامريكية ولكم القصة .

في عيد القيامة المجيد قررنا أنا وزوجتي وأولادنا  أن نذهب في سفرة صغيرة وقصيرة الى احد المنتجعات السياحية في ولاية أوهايو الامريكية للراحة والاستجمام  وتدعى ( kalahari ) وتبعد ساعتين من مدينة ديترويت بالسيارة .
وأثناء توجدي في مطعم المنتجع وكان المكان مزدحم  اتصل بي اخي الأكبر جوني يلدا خوشابا تلفونياً  ( اخي يعيش في ولاية تكساس )  وطبعاً كنّا نتكلم بلغة الأم  الاشورية ولمدة تقريبا خمسة دقائق .
وعندما انهيت المكالمة تقرب شخص  كبير السن مني  تقريباً في الستينيات من العمر لكن يبدو بصحة جيدة ويرتدي الملابس الرياضية
وقال لي : هل تسمح لي بالحديث معك (  تكلم بلكنة إنكليزية أوروبية ) 
قلت : تفضل
قال : اهذا اللغة التي كنت تتكلم بها شرق أوسطية
قلت : نعم ... أنا كنت اتحدث مع اخي بلغتي الأم  الأصلية الا وهي الاشورية
قال : أنا اعلم الكثير عن الفن والفلكلور  المشرقي  وخاصة الرقص الجماعي ( يعني الدبكة )
فقلت : وكيف ذلك
فقال : انا أصلي  من هنغاريا  ومن بودابست العاصمة وانا في زيارة سياحية هنا ولكن  هناك   في بودابست  عشت وكبرت وتربيت نحن نحتفل مثلكم ابناء الشرق  بالافراح والاحتفالات   بالرقصات الجماعية وانا اعرف رقصة شرقية  اسمها  الشيخاني!!!! 
فقلت : هذه أشهر رقصة آشورية  عندنا  وهي وغيرها من الرقصات جزء من عاداتنا وحضارتنا ( culture ) ونحن نرقص هكذا العمر كله ونحن وورثناها من اجدادنا . 
فقال : هل تعلم انهم في أوربا وخاصة في هنغاريا يدرسون  ويعلمون ويدربون الرقص الجماعي الشرقي
فقلت : ماذا ؟
فقال : ادخل على اليوتوب وتفرج
وبعدها  تكلمنا عن الشرق الأوسط وعن أوربا وعن امريكا وعن العالم وتعرفت عليه وكان إنسان متعلم ويعمل طبيب عيون وله  شخصية محترمة وقد طلب مني شرب الشاي في المطعم وقبلت .
ولكن وهو يتكلم كان فكري ان اهرب الى اقرب جهاز كومبيوتر كي اراى ما قال لي .
وفعلاً تمنيت  له إقامة سعيدة وعائلته  في امريكا الجميلة البديعة وذهبت الى صالة الفندق وبدأت ابحث حتى عثرت على ما اضن انه فرقة لتعلم الرقص في حيفا ويرقصون على أنغام دبكة الشيخاني الاشورية ومكتوب تحت اليوتوب شيخاني اشوري  فرقة حيفا للرقص .
 وكما  يوجد  مثل هذا الفرق في بلادن أوروبية اخرى . 
والآن ارجو لكن متعه مع هذا الرقصة الاشورية وفي حيفا وهل تصدقون والتي لا نعلم انهم يعرفون عنا وعن تراثنا اكثر  ممن عاشوا معنا  .
فهكذا حضارتنا الاشورية  تنتشر حول العالم ويحبونها ويعتزون بها  ويتعلمونها 
وهكذا نحن أيضاً نعتز بها ونحبها ونمارسها ولم  ننساها ولن نتركها بل نعشقها .
وهذا هو الرابط  مع تحياتي
جان يلدا خوشابا / ديترويت
Sheikhani, Assyrian, Balkanitsa- Haifa Dance Group, March 2015
                               https://m.youtube.com/watch?v=ncOQzyg545k

128
اخواني الاعزاء في الوطن الام 
وأعزائي في بلادن الاغتراب
تحياتي
 
 
نسمع  وتتناقل الأخبار عن اقتراب بداء عملية تحرير مدينة الموصل المغتصبة ومنها الانطلاق الى تحرير سهل نينوى الأليم من قبضة عصابات داعش ومن يساندها ومن يرعاها وممن يدعمها .
وهنا نقول من  نحن ؟
نحن الاشوريين والكدان والسريان ذو المنبع الواحد  ....    نحن هواء وماء تلك الارض وسانبلها .  مهما حصل  ... ومهما تغير علينا الزّمن
وتجبر من تجبر ... وتكبر من تكبر!! 
   
نحن اصحاب الارض الاصلاء الذين اعتنقوا  المسيحية   ...  نحن  كل من طُرد من أرضه وخسر بيته وسرقة  وتحطمت   ذكرياته وسُحقت كرامته وإصبح بين مقتول او مخطوف  او مفقود او محروم  او مهجّر او مهاجر
بلا حلم وبلا هدف  وضاعت احلامه واغتصبت أرضيه وتجمدت أمانيه .
 
وكي ادخل في لُب الموضوع وربط المقدمة أعلاه أقول :
كنت وبعض  الأصدقاء والمعارف   الاعزاء نتناقش في أمور امتنا واهولها ومصاعبها ومصائبها    وفي احدى  لقاءاتنا  وجلساتنا  تكلمنا وتحاورنا في مساءلة تحرير الموصل وسهل نينوى .
 بَعضُنَا كان ضد دخول شبابنا وتشكيلاتها العسكرية في أتون الحرب ومآسيها وخوفاً على ما تبقى لنا من قدرات شبابية وفدائية والحفاظ عليهم كي تكون هذا التشكيلات العسكرية المدربة جداً سنداً لنا بعد التحرير أنشاالرب  .
اما رأى بعض الأصدقاء  فكان ان نساند وندعم هذة القوة بما نملك وبكل ما لنا من مقدرة واحترام وروح قومية .
 
 وعلى هذا الأساس ولنكون واقعيين ومنطقيين فكان لا بد من  اجراء بعض الاتصالات  والحورات مع بعض الإخوة القادة و المسؤولين  ...  وتكلمنا وتباحثنا مع الإخوة القادة عن هؤلاء المقاتلين وعن ما يجري على الأرض وفي الوطن الأم ومنها  علّمنا مايلي :
 أن أغلبية  المقاتلين  لا يردّون البقاء في الخطوط الخلفية مطلقاً ولا يردّون انتظار نهاية معركة الموصل كي يدخلون محررين  لبيوتهم وقراهم ويستعدون أملاكهم ويعود من تهجر وتعذب وانفصل عن أهله لبيته وحقله ومدرسته   بل يرغبون في أن يكونوا في الطليعة وفي المقدمة وفي الخطوط الأولية الأمامية  وينجزون المهمة بفخر .
بل هؤلاء الاشاوس الأبطال من القادة والمقاتلين  الذين تدربوا لهذة المهمة  وتعلموا دروساً في التضحية وتركوا ملاذات الدنيا في سبيل هذه الأمنية
يريدون الشهادة والموت في سبيل التراب الغالي وفي سبيل رفع شأننا واسمنا بكل اثنياته ومذاهبه في الأعالي .   
.وهنا لابد  ان الا ان نقول لهم شكراً والرب يرعاكم ويحفظكم ويساندكم وتتحقق أمنياتنا وأمنياتكم  في استرجاع أرضينا وحريتنا  وكرامتنا .
 
كذلك عرفنا أن لنا أيضاً  تشكيلات عسكرية صغيرة  متعددة ومدربة وجاهزة لتحرير الموصل  ودخولها مع القوات المحررة لسهل نينوى . 

ولكن مع الأسف 
ومع كل الأسف
واقولها بكل الم وحسرة وغبن عرفنا ان  بعض قواتنا وعلى رغم صغر تعددها  وعديدها  متوزعة تحت رايات وقيادات  واعلام جماعات وأحزاب  اخرى لهم نفس اهدافنا في المعركة  لكن لا تحمل تسمياتنا .
  وسوف تدخل فصائلنا  الصغيرة العدد الكبيرة الهمة والمسؤولية   الموصل منقسمة غير متحدة معاً  تحت رعاية وحماية هؤلاء الاخواة وتلك الأحزاب  .

وهنا لنا رأى وكلمة ....    لقواتنا  وقادتها الشرفاء الأحرار الأبطال؟
 فلماذا لم نتوحد تحت خيمة وراية  وقيادة موحدة واحدة  ؟
  وندخل الموصل ونحن معاً كي يرى ويعي ويفهم الصديق والغريب أننا معاً أقوى وأفضل وأننا قوة موحدة محترمة واجبها استرجاع ما فقدناه في ليلة ظلماء وارجاع وبث الامل فينا ومن بقى منا احياء .
اننا نطلب منكم ايها الإخوة أن تكونوا تحت خيمة وراية وقيادة موحدة واحدة  لان لكم حقوق ومطاليب قادمة  ؟
وحقوقكم ومطاليبكم  ستكون  اسهل وأهون وأنتم اقوياء متحدين من ان تكونوا فرقاء  متباعدين  !
ان المشكلة هنا  ...  ليست في السؤال ....      بل في الإجابة ؟
أن المشكلة هي في غياب الرؤية المشتركة للواقع ولأهداف الحقيقية والنتائج المرجوة من دخولنا معاً في أتون المعركة وأثناءها   وبعد  التحرير ؟
فلا بد من المعنيون وقادة تلك الفصائل بتحقيق التغير المنشود والحلم  القريب الملموس واتفاقهم أنشاالرب على خطة وطريقة عمل كي نكون معاً في هذه القضية التي أرى  لها في المستقبل  خطوة وعملية صحيحة نحو الهدف المنشود ألا وهو تحقيق مطاليبنا واسترجاع حقوقنا واراضينا وكرامتنا .
فهل هناك اجابات وإيضاحات واضحة وشفافة لهذة  الأسئلة ؟ 
ام ستكون مثل سابقتها ونتعذب  ونتألم ولا نتفق   ولا نتعلم  ؟
  ونكون  اول واكبر  الخاسرين وأول وأكثر  النادمين ؟
فليكن قادَتُنا هم الطليعة وهم الركيزة وهم المنطلق من اجل غداً أفضل لنا  ولخدمة الهدف المنشود ؟

أن غايتنا في هذه المقالة هي أرسال  رسالة محبة وامل وفخر  ومعزة لكل من ضحى ويضحي في سبيل هدف نبيل وأصيل.
أن دخولنا تحت خيمة واحدة هو الأصلح والأفضل والأمثل  أن رغبنا في دخول معركة الكرامة والوجود والبقاء .
هذا رأى وكل رأى متفق او مخلاف  للفكرة محترم مقدماً  .   
 

تحياتي دوماً
جان يلدا خوشابا / ديترويت 

129
اخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي
قبل مدة كان هناك حوار ونقاش في احدى مقالاتي وكان هناك مداخلة جميلة من الاخ الاستاذ شوكت توسا وجواب ارقى من الاخ الاستاذ حنا شمعون حول لقاءنا معاً في حال زيارة الاخ شوكت توسا لنا .
 ولهذا فكرت لماذا لا نزيد العدد ونلتقي دورياً ويجتمع عدد اكثر من  كُتاب  المهجر على طاولة واحدة وإن أمكن في المستقبل كُتاب اعزاء من الوطن الام   من اجل خدمة ابناء  الوطن ابناء النهرين الاصلاء  .   
هذه اقتراح أقدمه لكم  ايها الإخوة في هذه المنبر ولكل من يحمل فكر وقلم وكلمة من مثقفينا وكتابنا الأفاضل
ولكل من يحب ويحترم الاخر ولكل من له رغبة بالتعارف والتعاون ولكل من يضع قضاينا ومصيرنا وماضينا وحاضرانا ومستقبلنا في سلة واحدة .
 ولكل من له اخلاص وشعور  ويعرف واجبه  تجاه ما يمر علينا نحن ابناء النهرين  من نكبات وماسي .
 وليس في بالي وخاطري  الا الاحترام والتقدير لكل من يقراء هذه المقال ويرغب أن يكون معنا أنشاالرب
 واحترام وتقدير لكل من لا يشارك ويتفاعل معنا  لضروفه او لأسباب اخرى . 
وكما ارجو أن تطمن قلوب الجميع ان اقتراحنا هذه سيكون ذو فائدة ومنفعة للجميع وليس فيه  غايات سياسية او دينية أبداً وعلى الإطلاق .
بل دعوة تعارف على مأدبة غذاء او عشاء بين هؤلاء المثقفين وشرب الشاي بعدها في اجواء جميلة وهادفة وهادئة  وتكريم بعضهم وهم لا يزالون على قيد الحياة  اطال الرب أعمارهم .
وقد يكون هذا العمل وهذا اللقاء  بسيط في البداية ثم يتطور ويكبر بإرادة ورغبة  الجميع .   

وقد تكون هذه اللقاءات مرة كل ثَلاثَة او  أربعة سنوات في مكان مختلف فلتكون مرة في شيكاغو وبعدها في ديترويت وثم في سان ديغو
وبعدها في كندا وقبلها في عنكاوا وثم الى استرليا او نينوى او أوربا  وهكذا .
وكنا نتمنى لو يزداد العدد ان تقوم منظمة مدنية او جمعية غير سياسية  او قناة فضائية او محطة إذاعية او شخصية مستقلة أن تقوم بهذه المهمة وتجمعنا معاً مع ابناء امتنا   .

هذا مقترح مفتوح ونحن هنا لنسمع الاّراء والمقترحات
وايضاً هذا  مقترح مفتوح لكل من يحب أن يتعارف علينا ونتعرف عليه ولكل من له رغبة ان يكتب لنا ويسجل اسمه معنا  وسأقوم بالرد بعد وصول ردود كافية ممن يقولون نعم وممن يرفضون الفكرة والمقترح .

لكن ارجوا من الجميع احترام المقترح واحترام آراء من يشارك وعدم تهميش الغير
فكلنا هنا مثل بعض ولا فرق  بيننا فنحن من نبع واحد مهما حصل
   وغايتنا هو   ربط مصائرنا    وتقوية علاقتنا     وزيادة ثقافتنا
والحفاظ على جذورنا    ومساعدة أمتنا   والتعارف على بَعضُنَا .

جان يلدا خوشابا / ديترويت   

130
                         
اخواني الأعزاء
تحياتي الأخوية
هذا ذكرى وقصة لا ارغب في الحديث عنها كثيراً لانها حزينة ومؤلمة وقد تضر أشخاص كانوا معي عاشوا الواقع المرير والايام والساعات الحرجة في تلك المدة من العام الدراسي في بغداد في سنة ١٩٨٤ في معهد التكنولوجيا .
حيث كُنْت ناشط في أوساط الطلبة المسيحيين عامة و الآشورين خاصةً والجميع وكل من كان معنا  يومها يعرف الحقيقة ويعرف ماذا عملنا معاً وماذا كنّا نخطط ولماذا أصبحنا قدوة في القيادة والريادة في النشاط  الاجتماعي والتوعية
  ومن لا يعرف عنا الكثير يعرف من هو عمانويل خوشابا وجورج خوشابا وجان يلدا خوشابا والكثير من الأصدقاء والطلبة الذين كانوا وقتها معنا
 وهنا أنا لا اقدر ان أبوح بأسماء الجميع حباً بهم وتقديراً لهم واخلاصاً واحتراماً لحياتهم الاجتماعية أينما كانوا .
واعود  الى الذكرى التي لا اتحدث فيها كثيراً احتراماً لتلك الفتاة الكردية   ك. ك التي انقذت حياتي بتصرف عقلاني  ومعقول
وذلك الشاب الكردي الصديق عمر   
لكن الرب ساعدني وساعدها وساعده  وهذه هي القصة .

كنت طالب في قسم الميكانيك قسم التدفئة والتبريد وهي كانت طالبة في قسم المساحة وكنا أصدقاء تربطنا الزمالة  والاخوة والروح القومية فأنا أحب امتي وكنت معروفاً بكتاباتي ومقالاتي  وبعض المحاولات في كتابة قصائد النثر وكان تقريباً الجميع يشجعني على الكتابة والاستمرار عليها وهي كانت كردية من السليمانية  والمعروف عن أهل السليمانية حبهم للقضية الكردية والعمل على رفع اسمهم وشأنهم ونحن الاشوريين كنّا نعمل في سبيل بث الروح القومية بين شبابنا  وفي مجتمعنا الاشوري 
فتقربت منها ومن الشباب الكردي في المعهد وكان لي  الكثير الكثير من الصداقات والعلاقات التي تخدمنا وتساعدنا في الاتحاد وجمع الاّراء وتخدم قضيتنا  وتخدم قضيتهم على  مبداء  (عدو عدوك صديقي ) . العدو هنا كان حزب البعث
 
لهذا ولقربها مني وثقتي بها كنت قد اتفقت معها ان تكون الحارس الأمين على ما اكتب وتحتفظ بما اكتب في السياسة معها ولا تسلمه لأي مخلوق الا  لي  لانها كانت بعيدة عن الشبهات   . 

وفي احد الأيام وانا في محاضرة   الرسم الهندسي كان معي في القسم شاب كردي اسمه عمر كاكا كريم  تقرب مني وترك ورقة بسرعة   مكتوب فيها انتبه فهنالك من يراقبك  واترك إشعاراك وملاحظاتك معي وانا سأتصرف .
أصبحت قلق ومحتار وبصراحة خفت كثيراً لكن بعد برهة نظرت الى الخلف وبسرعة رايته يبتسم فاطمن قلبي وارتاح عقلي فأنا أعرفه جيداً وهو صديق كردي وزميل لي في القسم ويعرف جيداً علاقتي بالطلبة الأكراد .
فكتبت في ورقة صغيرة له ان الأوراق موجودة في  صندوف الطلبة الخاص locker خارج القسم والعائد للزميلة والصديقة   ك . ك  (  سوف لا اذكر اسمها الكامل حفظاً  واحتراماً لها  ) وهي  تعرف أين يوجد الصندوق locker  وأنا كنت قد أعطيت المفتاح فقط لزميل اشوري وكان يعلم ما يفعل  أن حصل مكروه      اسمه (  ك . ج  )
والمفتاح الثاني موجود مع الزميلة  الكردية  العزيزة التي كنت اثق بها كثيراً  ك . ك
وكتبت  في الورقة  خذ هذا الورقة لها وهي تعرف كيف تتصرف .
واستمريت في الرسم الهندسي بقلق لكن بحذر كي لا ينتبه أحداً من حولي واتضاهر بان كل شي على ما يرام لكن في الحقيقة كنت مضطرب وفي راسي الف فكرة وألف سوْال وألف مشكلة .
وبعد انتهاء المحاضرة والحصة التعليمية   للرسم الهندسي خرجت على مهل  من القاعة خارج القسم وكنت متوجهاً الى القسم الرياضي في المعهد والذي كان مقابل قسم الميكانيك حيث أنا كنت العب في منتخب المعهد لكرة القدم كالاعب أساسي وكنت محترماً من اللاعبين والمدرب  ولي علاقات مع الرياضيين ففكرت أن لا اذهب الى قاعة النادي حيث نجتمع نحن الطلبة الاشوريين يومياً وكي لا اثير الشبهات وكي لا أحرج أحداً   وكي ارى ما سيحدث هذا اليوم .
فدخلت القاعة وتكلمت مع بعض اللاعبين  عن الرياضة وعن الدراسة وبقيت هنالك تقريبا نصف ساعة وانا عقلي مشغول  في مكان اخر وتفكيري في موضوع آخر .
وما أن خرجت من القاعة حتى تقدم مني شاب  تقريباً بعمري واكبر بقليل يرتدي الزِّي الجامعي المعروف
وقال : انت جان يلدا خوشابا
فقلت : نعم
قال : اريد أن تأتي معي الى قسم اتحاد  الطلبة ( يعني قسم الاتحاد الوطني لطلبة العراق )
قلت : ولماذا
قال : روتين
سرت معه الى فرع الحزب في المعهد ( الاتحاد ) ودخلنا معاً وكان يوجد شخصيين في الخمسينات ويرتدون الملابس ذو اللون الأزرق ( بدل صيفية ) لرجال الأمن
أخذ الشخص الواقف اوراقي وبداء يفتش فيها
اما الرجل الثاني   الجالس خلف المكتب
 فقال  وبكل احترام : اتفضل استريح
فقلت : شكراً وجلست
وقال لي : باختصار نحن نعرف من تكون ونعلم انك شاب طيب ورياضي وتكتب قصائد حب وغزل وغيرها ؟ 
قلت : أنا لست بكاتب ياستاذ  لكن اكتب للتسلية
فقال : لكن نحن نريد منك أن تكون كاتب جدي وتكتب وتنشر ونحن نساعدك
فقلت : أنا ياستاذ  لا افهم كثيراً في الكتابة ومن يكتب يجب أن يكون  قادر ومقتدر في النحو والقواعد وله خبرة في اللغة العربية
فقال : نحن نملك ونعرف من سيساعدك وتتعلم منهم
فقلت : لكن ياستاذ أنا لا وقت عندي فأنا المعيل الوحيد لعائلتي حيث ابي متوفي وانا ادرس في النهار واشتغل في ايام العطل او عدم وجود الدراسة كي اساعد اهلي
فقال : نحن لا نطلب منك كل يوم مقالة لكن اكتب  ما تستطيع ونحن ننشرها لك
فقلت : وعن ماذا اكتب
فقال : اكتب عن الوطن وعن الحرب والغدر الإيراني  وكل ما يجول في بالك بشرط أن تلتزم بخط الثورة والحزب
فقلت : سأحاول ( وهل لي من جواب آخر ) 
فقال : كما نعلم انك غير ملتزم حزبياً وغير منتمي للحزب ( يقصد حزب البعث )
فقلت : أنا ياستاذ إنسان مستقل وأحب وطني ولا أخون ترابه   
فقال : نحن نعلم ان المسيحيين  ناس بسطاء وشرفاء
فقلت : نعم نحن هكذا
فقال : ولماذا لم تنتمي لحد هذا اليوم
فقلت : ليس شرطاً ان تكون حزبياً كي تحب وطنك
فقال الشخص الثاني ولأول مرة تكلم معي 
وقال : إذن برهن لنا انك مثلما تقول
فقلت : وكيف أبرهن على صدقي
فقال : هذه ورقة نريدك أن توقع عليها بأنك لا تنتمي لاي حزب او منظمة ولا تعمل مع اي جهة ضد مبادئ الثورة والحزب
فقلت : وهو كذلك
فخرجت وانا لا اصدق ما جرى  وكنت احاول ان أصل الى صندوقي الخاص locker ولكن وانا أسير في ذلك الاتجاه رأيت الزميلة ك. ك تسير نحوي
وقالت :  وبسرعة كل الورق اصبح خارج المعهد  فلا تخاف
فتنفست الصعداء وعرفت انني في أمان وابتسمت 
فضحكت وقالت  : كل أوراقك هي في طريقها الى شيخ عمر ( كان احد أقربها  يملك فندقاً في  منطقة شيخ عمر  البغدادية  ) 
فقلت : شكراً فقد كنت في مشكلة   وقد أنقذتني
فقالت : سوف ازوركم غداً في بيتكم ( كانت تعرف  بيتنا لانها كانت طالبة أقسام داخلية القريبة من شارع ال ٥٢   القريبة من متوسطة الطليعة للبنات القريبة من شارع الصناعة في كراج الأمانة )
فقلت :مرحباً   
 
  في الحقيقة وكي لا اثير الشبهات حولي  وللتاريخ فقد كتبت ثلاث مقالات عن الحب ونشرواها لي في وقتها اثنتان في جريدة العراق وواحدة في جريدة الثورة والتي نشروها في جريدة العراق فازت بجائزة وقتها .
وبعدها بيوم زارتنا الصديقة ك. ك  وكانت تعرف أمي وأختي و اخي  جيداً وكانت مثل  اخت لنا
فشكرتها وشكرتها أمي وهي تبكي 
وقالت  : أنا لا أنسى انني شربت وأُكلت في هذا البيت ونحن نحب ونقدر ونحترم الاشوريين
فقلت : أن ماجرى في الامس سوف لا أنساه ما عشت
فهكذا كانت صداقتنا وهكذا كنّا وهكذا ساعدتني هذه الفتاة الطيبة  ك. ك والصديق عمر  والاصدقاء الأكراد من السليمانية من مشكلة كبيرة .
وعندما قررنا أناواصدقاء العمر جورج خوشابا وعمانوءيل خوشابا مغادرة الوطن في صيف عام ١٩٨٤رغادرنا الى ايران في رحلة طويلة وقاسية قد اكتب عنها يوماً وبعد وصلونا الى طهران  وبالضبط مدينة كراج ( ٣٠ كيلومتر من طهران  ) وبعد ان أعطتنا الحكومة الإيرانية السماح لنا بالذهاب الى طهران كنّا نذهب أحياناً الى إدارة  سفر المهجريين والمهاجرين وفي احد ايام الشتاء من بداية عام ١٩٨٥ رأيت هناك وبالصدفة صديقي وزميلي عمر كاكا كريم وكانت اسعد لحظة في حياتي في ايران حيث حضنته وصافحته وبقينا نتكلم تقريباً لساعة وسألته عن اصدقاءنا من الكرد وقال لي ما يعرف عنهم وقال لي انه في طريقة الى السويد وسوف يسافر بعد أسبوع  فحزنت كثيراً لأنني مدين له وللمعلومة التي أوصلها لي في ذلك اليوم الدراسي
اما زميلتي فقال انها عادت الى السليمانية ولا يعرف ماذا تعمل او ماذا تفعل . 
 
.وانا لازلت املك صورتهم وهم معي في المعهد  ولكن  لا أستطيع نشرها الان الا ان اعرف أين هم
وهنا أقول لهم شكراً وألف تحية عسى أن تكونوا بخير وسلامة وأمان وعسى ان اراكم يوماً . 
   
   
جان يلدا خوشابا / ديترويت

131
إخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي القلبية
في كل فترة واُخرى وعندما تكون الأجواء باردة والثلوج تغطي مدينة ديترويت اهرب الى غرفة  الكومبوتر الموجودة في الطابق السفلى من بيتنا ( pasement  ) واتفحص  في الأغاني القديمة والجديدة وبعض الأحيان ارى أغنية جميلة وذات معني ومضمون وفكرة وحركة وقضية .
وهنا رأيت عبر الفيسبوك أغنية آشورية للمطرب الكبير ايوان أغاسي وبموافقته على ان يغنيها بالفارسي و بالأرمني والآشوري معاً   في فيديو واحد المطرب الأيراني  القدير Elcid Persian  والذي أنتج أغنية جميلة ومعبرة عن الاصالة والكرامة والحريّة وحلم العودة
تبداء الاغنية والمطرب في طريقة الى نينوى ( Nineveh )
وتظهر  كتابة بالانكليزيّة تقول
 Assyrian The Oldest civilization In The World
 A Nation Forever Over 4500 Years History
When Ever
Where Ever
They Stay Together
ويظهر في الفيديو فتاة آشورية رمز الحيوية والأمومة والحياة والامل فتاة  جميلة ترتدي الزِّي الاشوري التقليدي  وبيدها العلم الاشوري   وهي تتحرك في اطلال وخراب نينوى  وأسوارها
ويظهر على الجدران حرف النُّون المعبر عن كلمة نصراني  وكما نشاهد الفتاة وهي تحمل العلم. المقدس في اعلى قمة جبلية من أرض اجدادنا ويظهر خلفها النسر يطير عالياً وكأنه يذكرنا بأغنية  الخالد الشهيد  فريدون اتوريا 
اتمني من الجميع ان يستمع  وتعجبه الاغنية والفكرة
شكراً لمطرب الاغنية الأصلية الفنان ايوان أغاسي
شكراً لكاتب كلامات الاغنية الشاعر كيوركيس أغاسي
شكراً لصاحب الفكرة المطرب الشاب بيرشيان
شكراً الى آشوريين بلا حدود

عسى أن نبقى معاً وتنتهي كل  الماسي والمحن 
عسى أن نتوحد يوماً ونتحرر ويكون لنا وطن   
مع حبي للجميع
جاني / ديترويت

 
https://www.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3D2AURrJmKjAY%26feature%3Dyoutu.be&h=sAQF1Jf1eAQHNq2Zey4WwMewMTzpUDIMLdcMxIV2HDwpntQ&enc=AZMfqlgAfk9WzilLxZtgW-L1ww-7oowdSmvLroGaWFOnMqhxyTZyfpym3p-aVQK-wicjbtT6gewlYugNsHYYkXnVKtOQS9O5YwyN0jTgWOJXi0I69S872t1RDgjEwswo0-gEeGE3iA25C-ID7ou1RQB_6YX6HOGhq3WrcNB4H-1SEz4SOoNEmoZRxETdOfdfdnecCbzx2LKW6BZPwYv4_PwI&s=1

132
:

أخواني الاعزاء
تحياتي ايها الاعزاء من أبناء أمتي الآشورية  في كل مكان
لقد قررت العودة والاستمرار في كتابة بعض ماعندي من ذكريات 
وأخذ راحة قليلاً من الكتابة عن المشهد القومي والمسيحي

 
وهنا قد يسأل الجميع   ما علاقة هذه الاغنية الوطنية الجميلة  الموجودة في نهاية المقال

والتي غناها واحد من قمم الاغنية الاثورية في الستينيات
 والسبعينات والثمانيات ولحد اليوم
  الا وهو المطرب المحترف الفنان انويا شمعون الذي ضحى  بكل شى في  سبيل أمته وشعبه
 وها هو يذكر ويقول اننا واحد أننا  ابناء أمة واحدة ونتذكره  كي نعطي لهذا ألفنان الاحترام ونشكره
 لما عمله لنا من فن راقي وتضحيات كبيرة في ايصال الكلمة والوعي القومي لنا شباب ذلك الجيل
وهنا أحب أن أقول انني شخصياً احترم هذا الانسان وأحبه وفنه كثيراً   
وهنا سأعود لذكرى عزيزة عَلى قلبي واشرح ما علاقة انويا شمعون ودوكلص عزيز وعمو بابا .

في احد أيام الصيف الجميلة في بغداد وفي التحديد في حدائق النادي الاثوري الرياضي ( كراج الأمانة )
كنت لاعباً اساسياً في منتخب النادي الفائز ببطولة الدرجة الثالثة والمتأهل الى دوري الدرجة الثانية
 والذي أنا اصر أنه لو بقينا معاً في ذلك الفريق ولولا نشوب الحرب العراقية الإيرانية لكنا في ضروف سنتين
 او اكثر في صفوف الدرجة الممتازة في الدرجة الاولى لكن ظروف الحرب وصعوبة الحياة والهجرة
والتحق الكثير منا بخدمة العلم وضياع واستشهاد الكثير من. ابطال النادي والمنطقة صعب علينا المهمة
وانا اتذكر اننا في كثير من الأوقات كنّا نندب حضنا وقلبنا يحترق على منطقتنا وشبابها ومصائرنا .
ارجع هنا في ذلك اليوم  الصيفي حيث أبلغتنا الهيئة الإدارية للنادي بزيارة المدرب (  المرحوم ) عمو بابا
كي يلقي محاضرة علينا نحن فريق كرة القدم
 وفعلاً حضرنا الى النادي وأجرينا التمارين الاعتيادية في ساحة النادي الواقعة خلف البناية محل السدة القديمة
 ثم دخلنا الى النادي بالملابس الرياضية  وشاهدنا جمهور غير اعتيادي والكثير من أهل المنطقة
والرياضيين المنتسبين الى النادي وكان الجميع يرتب المكان ويجلبون الكراسي من القاعة الداخلية للنادي
 وبعد أن جلسنا نحن في الصفوف الأولية
 قام ولا اتذكر من كان  ( اعتقد ان لم أخطئ انه المرحوم زيا بنيامين عضو  اللجنة الاجتماعية في النادي )
بالترحيب  بعمو بابا وبداء الكل يصفق وكنا في نشوة وفرحة كبيرة وعظيمة فا ها هو عمو بابا بدمه ولحمه أمامنا وبيننا ومعنا .
بعد الترحيب بالضيف الكبير تكلم عمو بابا بلغة الأم وشكرننا على ما قدمنا للنادي والفوز  وتكلم هو عن ذكرياته.
والمجد والبطولات  والايام  الجميلة مع منتخب النادي واللاعبين الكبار الذين كانوا معه
وقال. اننا جميعاً يومها كنّا نجوم واجبنا كان خدمة  النادي والكرة واسمنا الاثوري.
وهنا اتذكر قام احد الإخوة بسؤال  عمو بابا  عن افضل لاعب عراقي 
فقال : قديماً في أوقاتنا كنّا كلنا نجوم ولاعبين على مستوى عالى والفرق بيننا في المستوى لم يكون كثيراً  ( لاحَظ التواضع  )
ولكن اليوم افضل لاعب عراقي متكامل وله قدرات وقابليات وفن ودراية وتضحية وثبات و رجولة هو اللاعب الميسترو دكلص عزيز

وهنا ارجع الى الربط بين الثلاثة  فعندما كنت استمع الى أغنية الفنان انويا شمعون كان هنالك بعض الصور  المرافقة للأغنية
 ومكتوب عليها  حفلة زفاف دكلص عزيز في النادي الاثوري الرياضي دورة  عام ١٩٦٨ وهنا تذكرت  تلك المحاضرة وهولاء الاشوريين الأبطال
كلاً في حقله وكلاً منهم أسطورة لا ولن تعوض مهما حصل . 
ولكل من يحب انويا هذا الاغنية له وانا عَلى ثقه ان من يسمع هذه الاغنية ويشعر بالغربة والفراق لا بد أن  يتذكر  أيامنا واحلامنا
وارجوا  منكم.  الاستماع  للمطرب انويا شمعون  وكلامات الاغنية المعبرة. عن فراق وضياع  الوطن في الرد الثاني  .
جان يلدا / ديترويت       


Enwia Shomon - Atra Nekhraya 1979 - YouTube
YouTube › watch
‫Video for اغاني انويا شمعون‬‎
Duration: 4:03
Posted: Apr 15, 2012
... Assyrian Mp3 Assyrian Chaldean Suryoyo Armenian ...

133
أدب / رَجُل مجهول
« في: 17:23 24/02/2016  »

رَجُل  مجهول

جان خوشابا


لِماذا تتهرب  ... مَني  يا رَجُل
ولا تنظر  ... في  عيني
بل تبقى ... خائف .. سارح
 تبقى ... صامت ..  حائر
لا  ... تتكلم 
وتنظر في ... الفضاء المجهول
 
وأنا أمامك ... امرأة
من  لحم  ... ودم
وأنت  أول  رَجُل  أحبه
أشعل في ... صَدْرِي
نَار الغرام .. ...
بالكلام .. الجميل  المقبول

أنت  أول ... رَجُل  أحببته
وسلمته  قلبي .. جسدي
وعشقته .........
ونمت عَلى  .... صدره
وقبلته .........
لأنني  عرفت  أنك
الإختيار  الوحيد ... المعقول

لا تحتار   ....   ولا تتهرب
أنا أكتب  معك .. قصّة
حبّي  .. هيامي .. واشتياقي 
إعجابي .. أشواقي .. وغرامي
التي .. بِك
لا تنتهي .... ولا تزول

أراك  رجلاً ... حائراً
غامضاً ...  غاضباً
تتهرب  من  .. الحديث معي
والجلوس ..... بقربي
تخاف  من ... مغازلتي
والاقتراب .... مني
لمسي   ....... وتقبيلي
تتصرف ...  كأنك
شخص  ...  غريب
او  رَجُل  .... مجهول .

ديترويت
Feb  2016 
 

   


134
اخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي وسلامي
هذه رسالة لكل صديق وأخ وزميل ورفيق ومحب وما أكثرهم للمرحوم المعلم يونان هوزايا .
أتمنى واطلب  وارجوا ممن يعتني من الأهل او الأصدقاء  بتراث المعلم يونان هوزايا ان يجمعوا في ارشيف خاص  كل ما  كتب او نشر عنه من ذكريات او رثاء او شعر او نثر او ملاحظات او لقاءات  أو صور في الوطن او المهجر   نُشرت له وعنه .
وان يحتفضوا بها في معرض خاص او مكان خاص ويكتبوا سيرته الذاتية وتبقى للتاريخ والذكرى
وتسجل على الفيديو  كي تبقى مدى التاريخ  وينشرونها في المستقبل .
وانا اعتقد أن الاخ الاستاذ إسكندر بيقاشا  او غيره يعمل على ما اضن في هذاالموضوع . 
 
فهكذا إنسان وهكذا معلم
وهكذا قائد وهكذا كوكب
 وهكذا مفكر وهكذا كاتب
 وهكذا اخلاق والاهم  من كلّه
هكذا رجل
وهكذا إنسان .


 لا يأتي  على الدوام ولا يجود به الزمن يومياً 
أتمنى ممن يقوم بهذا العمل الموافقية  والنجاح وبالحفاظ على إرث هذا الرجل الحاضر الغائب.
واتمني من القائمين بهذا الموضوع  إعطاءنا  العنوان البريدي لتسهيل المراسلة . 
وأتمنى على الجميع ان يرسل او يراسل المهتمين بهذا الموضوع مع الشكر .
وأتمنى من أبناء امتنا الرعاية  والاهتمام  بهكذا مثقفين وهكذا مضحين .
وأتمنى من الجميع أن لا ننتظر  حتى يرحل واحد من عمالقة وخيرة مثقفي  أمتنا
 ونبدأ بالكتابة عن سيرته واعماله وإنتاجه ونضاله بل يجب ان يكرم ونحتفل به وهو على قيد الحياة وهم كثر .

الرحمة على روحك ايها الانسان الاستاذ يونان هوزايا 

 

جان يلدا / ديترويت   


135
لنا رأي  وكلمة .... الدكتور أياد علاوي


اخواني الاعزاء تحياتي
هذا جزء من الرسالة التي أرسلها الدكتور أياد علاوي الى غبطة مار لويس الاول ساكو المحترم وفيها يقول مايلي 
وقال  علاوي في رسالة بعثها الى غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم وبحسب بيان تلقت وكالة انباء بغداد الدولية/ واب/ نسخة منه، إن  (  الاضطهادات والانتهاكات التي يتعرض لها المسيحيون في  العراق امر غير انساني )
انتهى الاقتباس .


وهذا تعليقنا
نحن نشكر حضرة الاستاذ أياد علاوي على هذا المبادرة الكريمة وعلى الرسالة الجميلة ولكن لماذا تأخرت  كل هذه المدة وانت تعلم اكثر من غيرك ماذا حل بِنَا وماذا جرى لنا وكيف سُرقت حقوقنا وبيوتنا وتهجرنا وتغربنا وتعذبنا وتشتتنا في الوطن وفي العالم  .
أستاذ علاوي المحترم
أن ما يتعرض له المسيحيون حقاً كما قلت هو امر غير انساني ولكن نسيت أن تقول  وبحروف كبيره وعناوين بارزه  ان ما حصل لنا هو  إجرام  وارهاب وتعدي وخيانة  بحقنا.
كان المفروض  بك وانت العلماني المضطهد سابقاً وتعرف المعاناة والاضطهاد وقد جربتها لسنوات    ان تعمل وتساعد اكثر وان تنشر رسالتك في الصحف اليومية وتبادر في إنقاذنا وحماية ديارنا . 
وان تتصل بإخوانك المسؤولين في الدولة  كي  تساعد  وتوقف  هذا الدمار وهذا التهجير وهذه المعاناة والمأساة التي أصابتنا  .

كان المفروض ان تقوم وانت القادر بزيارة رجال الدين  وتحدثهم وتحثهم على إيقاف الفتاوى الضالمة بحقنا وان تعمل معهم على إصدار فتاوى منصفة بحقنا  تحمينا وتعيد لنا حقوقنا  .
فتاوى  من كبار رجال الدين السنة والشيعة معاً  وانت المعروف عنك علاقاتك الجيدة والمرنة برجال الدين ومن لهم كلمة وحكمة .
فتاوى تنشر في الصحف والمجلات والإذاعة والتلفزيون والمقاهي  والمساجد والجوامع يقولون فيها

أن الاعتداء على المسيحيين وعوائلهم وأملاكهم  وكنائسهم  وبيوتهم إنما هو  جريمة وارهاب ومن المحرمات
لأن المسيحيين  المشرقيين لن ولم يعتدوا يوماً على اخوانهم في الوطن  بل خدموا الوطن وضحوا واستشهدوا في سبيله .
 اننا نريد فتاوى حقيقة منصفة في حقنا ورجال سياسة من أمثلك يتحركون من أجلنا لأننا نعلم انك تعني ما تكتب وتنفذ ما ترغب  كونك  شخصية مرموقة ومعروفة في  وسطنا .
 

اننا نشكرك على الرسالة التي نعتز بها ولكن القول يتبعه الفعل ونحن نعلم انك صاحب قلب وعقل وذو إمكانيات كبيرة ولَك احترام  في الوطن الأم  وفي دول الجوار وتستطيع المساعدة والحماية ان كنت ترغب وتعني ما كتبت في الرسالة .
حضرة الاستاذ أياد علاوي نتمنى ان تكون لك خطة وورقة عمل ودراسة وافية في كيفية مساعدة المسيحيين وتنشرها بعد أن  تجتمع مع السياسين واصحاب القرار في بغداد او  أربيل   .

كي نصدق  ما  تكتب وتحقق ما تعني  وتنقذ ما يمكن وكي نحس أن الوطن لا زال فيه رجال يقولون وينفذون ويعملون  .

نتمنى لك الصحة على الدوام  والموافقية   ونتمنى لنا الكرامة  والحريّة والحماية  .

جان يلدا خوشابا  / امريكا   
     


136
من حقنا ... ان يكون لنا وطن


اخواني الاعزاء في الوطن وبلدان الاغتراب لكم جميعاً التحية والسلام والامان   
أودّ ان أشارك برأى  بسيط وقد لا يتفق عليه الكثير من القرّاء ولكن في النهاية هذا رأى وتشخيصي لما جرى في العراق وما يجري وما سيجري .
ان ما حصل في الوطن من قتل وارهاب وصراعات ووجود عصابات ومن مشاكل وحقد وكراهية دينية واجتماعية وطائفية بين أبناء الوطن الواحد  سَوْف لا تسمح لهم العيش والبقاء معاً.
فقد تشتت مصاءراهم  وتغيرت احوالهم وازادات الهوة فيما بينهم .
أن من المستحيل  بل ولا يمكن أن يعيش العراقيين مع بعض بعد ما جرى  وهذا هو المؤسف وهذه هي الحقيقة .
أنا رأى البسيط وكما قلت  سابقاً الحل هو في إعطاء كلاً حقه كلاً ارضه كلاً  منطقة يعيش فيها ويستقر بها وهذا قد يكون لنا مفتاح الفرج كي نبني لنفسنا بيتاً جميلاً وبعيداً حراً ذو قيم واخلاق وديمقراطية وقانون .
وبصريح العبارة يجب أن يكون لنا نحن مسيحيين العراق  أيضاً  وطن في منطقة محمية في ارض الآباء والاجداد لان هذا هو الحل الوحيد المتبقي كي نحافظ على وجودنا .
وهذا هو حقنا وهذا هو الانصاف وهذا هو ما تبقى لنا وهذا حسب رأى البسيط المطلوب كي يحل السلام والاستقرار فيما بيننا . 
اما كيف يكون لنا وطن فهذا  فهذا سوْال كبير.
متروك لعلاقتنا مع الدولة العراقية وعلاقتنا مع دول العالم التي تدعي بالحرية واتصالاتنا مع الاتحاد الأوربي وروسيا وعلاقتنا بأهم دولة الا وهي صاحبة الإقرار الأكبر والاهم امريكا .
كما يجب ان نعتمد على علاقتنا مع بَعضُنَا نحن المسحيين ونحترم نفسنا في الصراع من اجل البقاء معاً .

والتاريخ فيه احداث حصلت وقام المجتمع الدولي بحل  المشكلة بالتراضي والحماية للضعيف  مثلما حصل في السودان وما حصل في يوغسلافيا شاهد و اكبر دليل على كلامي.
 وهل نحن أقوى  من يوغسلافيا فقد حارب الغرب وأمريكا الصرب  حتى أخذ البوسنه والهرسك وكوسوفو حقوقهم في أراضيهم ولهم اليوم وطن ودولة ويعيشون بسلام وحرية فلماذا لا تنطبق هذا علينا 
 
مرة اخرى هذا راى البسيط في ان يكون لنا منطقة محمية ووطن خاص وهذا ليس انتقاص من احد ولكنه الامل لنا واعتقد انه  سيجلب الخير لغيرنا في أن يكون لهم مناطقهم  يعيشون فيها بأمان واستقرار .
ويكون لنا حلم في وطن مثلما يحلم غيرنا
 وطن  قد افتقدناه
عسى يوماً أن  نراه .   

جان يلدا خوشابا / ديترويت


137
اخواني الاعزاء تحياتي :
صرح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان عصابات داعش الإرهابية هي اغني المنظمات الإرهابية ولها من الأموال ما لا تملكه دول  عضوة في الامم المتحدة ولها إمكانيات هائلة واموال طاءلة  من بيعها  النفط في الأماكن التي يسيطر عليها
وهذه الاكتشافات أخذت وقتاً طويلاً وعمل على جمعها خبراء في لجان تابعة للمنظمة الدولية ! ! !
 وكأنها اكتشفات وحقائق لا ولم يعلم بها احد ولم يسمع بها احد؟
وصدقوني اي طفل صغير من ارض بلادي  يعرف هذه المعلومات  التي أخذت ألمنظمه الدولية سنوات من التحقيقات والدراسات .   
ولكن السيد بان كي مون لم يقول لنا من يشتري هذا النفط وكيف يخرج من العراق وسوريا هل بالقطارات او الطائرات او بالصهاريج ؟ وعبر اي دول تمر هذه الصهاريج  ومن يحميها ومن يراقبها ومن يستلمها ومن يفرغها ويبيعها ؟
انا واثق ان خبراء الامم المتحدة لهم لنا اجابة وافية !!!!!!! 
فمن  يشتري هذا النفط ومن يدفع الثمن وهل هو بالنقد او تحويلات مصرفية   وفي اي بنوك محلية او عالمية  توضع  هذه الأموال وكيف يتم سحبها او ايداعها ؟
أسئلة بسيطة كي نعلم من يحمي ومن  يساعد  ومن يعمل على قتلنا وسرقتنا وخراب ديارنا .
أن ما يهمنا دوماً هو معرفة الحقيقة  وهنا نشكر  السيد بان كي مون  شخصياً على شجاعته ولكن نريد المزيد من المعلومات كي نفهم نحن البسطاء أبناء تلك الارض  ما يجري حولنا .   
وهذا هو تصريح الأمين العام المحترم   
قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن 34 جماعة مسلحة بايعت تنظيم "داعش" الإرهابي في مختلف أنحاء العالم، محذرا من زيادة الهجمات من قبل جماعات مرتبطة بتنظيم "داعش" في دول مثل الفلبين وأوزبيكستان وباكستان وليبيا ونيجيريا.
وحسب موقع "روسيا اليوم" اليوم السبت، أضاف كي مون في تقرير وجهه إلى مجلس الأمن الدولي إلى أن "التوسع الأخير لنفوذ داعش في غرب وشمال إفريقيا والشرق الأوسط، وكذلك جنوب وجنوب شرق آسيا، يظهر سرعة ونطاق انتشار هذا الخطر على مدى 18 شهرا فقط".
وقال إن "داعش" هوأغنى تنظيم إرهابي في العالم، موضحا أن التنظيم صادر أكثر من مليار دولار في البنوك في المناطق التي سيطر عليها. والتي بلغت400 أو 500 مليون دولار في عام 2015 الماضي مقابل بيعه النفط ومشتقاته.

جان يلدا خوشابا


138
لنا  راى  وكلمة ... فانصفونا
اخواني الاعزاء تحياتي الأخوية
يامسيحيي المشرق المؤمنين بالحق والعدالة والانصاف والحقيقية .
أن الاتحاد الأوربي  على وشك الاعتراف بل وسيعترف بالإبادة الجماعية لشعبنا في سهل نينوى وغيرها وإن الاتحاد الأوربي بهذا الخطوة الكبيرة سياخذ قضيتنا الى مرحلة اكبر وأعمق .
أن الاتحاد الأوربي  رغم تأخره في هذا القرار الا انه في النهاية سوف ينصفنا
الحديث الان ومن بعد اليوم هو هل نحن  المسيحيين من آشوريين وكلدان وسريان وأرمن وأعني أحزابنا وجمعياتنا ومنضماتنا وكنائسنا ستعمل معاً ولو لمرة على أنصفنا مثلما فعلها غيرنا .
هل سنتحد على الأقل  ونشارك ونعمل ونساعد في هذه القرار على الأقل في الموضوع 
هل سنجتمع  فيما بيننا ونتناقش فيما يخصنا ؟
أن كنّا نتكلم ونكتب ونحب  ذلك المشرق ارض الآباء والاجداد والحضارات فهذا فرصتكم فانصفونا
ان لنا حقوق  وأرض مغتصبة وشعب قد تشرد وضحايا في كل قرية ومدينة ويجب إرجاع الحق وانصاف الجميع بالعدالة
انني أناشد الجميع من اباء كنائسنا والعلمانيين  واعني الجميع  ان يتركوا خلافتنا الجانبية ويساعدونا في هذا الأيام وهذه القضية .
وان يكون  لنا لجنة مكونة من النُخب من أبناء تلك الارض ويكون لنا مطاليب يكون على رأسها الحماية الدولية  وإنشاء منطقة خاصة وتابعة لنا كي نعيش ونستمر ونزدهر لأننا نعرف  ونحب بَعضُنَا وبسهولة نستطيع  ان نعيش معاً ان أردنا واتحدنا وإن رغبنا .
اناشد الجميع فهذة هي فرصة ثمينة فلا يجب ولا يمكن ان تضيع وإلا ضعنا وانتهينا واصبحنا جزء من كتب التاريخ .

جان يلدا خوشابا

139
أدب / ارحلي ... وابتعدي
« في: 21:28 31/01/2016  »
ارحلي ... وابتعدي
فقد تجمد شعوري
ومات  إحساسي
 وتحطم معهما
قلبي .....
 
ارحلي ... وابتعدي
فقد جفت .. دموعي
وازدات  جراحي
 وخاب  فِيك 
أملي .....

ارحلي ... وابتعدي
فقد تمزقت الصورة
وتبعثرت .. اوراقي
وجف  الحبر
 وانكسر 
قلمي .....
 
ارحلي ... وابتعدي
فأنت .. ستبقين أنت
وانا ...  سابقى انا
مهما ... حاولاتي
ومهما ... كتبتي
 ومهما  اعتذرتي
 
ارحلي ... وابتعدي 
فقد .. ضاع  وتشتت   
فكري
وقل  مع الأيام
 صبري
وتحطم ...  شراعي
وغرقت ... سفينتي 
 وانتهى 
حلمي ...
 

جان يلدا خوشابا
Feb 2016 


140
لنتعاون معاً ... من اجل الحقيقة
اخواني  الاعزاء في منظمة شلومو
اخواني في الوطن الأم  لكم جميعاً تحياتي
بمناسبة  زيارة وفد المنظمة العالمية الجينوسايد أرض الوطن .
أتمنى لكم ولهم النجاح في هذا المهمة التي ننتظرها بفارغ الصبر .
وكما أتمنى وأرجو من كل من له قصة وحدث ويوم وتاريخ ان يبادر ويتصل ويتكلم ويلتقي ويتحدث لهذا المنظمة  التي اعتقد انها الفرصة الاخيرة  والوحيدة لنا كي نقول للعالم المتمدن أننا هنا وهذه ارضنا التي سُلبت منا غدراً واجراماً لا  لشى  الا لأننا لا نحب الشر والقتل ولا نؤمن الا بالمحبة المسيحية الصادقة .
لقد دفعنا الثمن ولا زلنا  لقد هجرونا وسرقونا وذبحونا لا لشي الا لأننا نؤمن بالحياة ونحبها .
أن ما مر علينا من احداث ومأساة وقتل وارهاب وتخويف واعتداءت كانت كبيرة وعميقة ووحشية دفعنا نحن ثمنها .
اننا ايها الإخوة سنكتب ونكتب حتى تظهر الحقيقة وحتى لا تتكرر هذه الأحداث المؤسفة الحزينة .
لهذا أتمنى من إعضاء هذه المنظمة العمل والاجتهاد والمثابرة  فنحن قلوبنا وعقولنا معكم فأنتم فرصتنا وأملنا وغايتنا .
ومطلبنا هو الكشف عما جرى لأهلنا   بل ونريد أن يعرف العالم ونحن معهم  من قام وساهم  وغطى على  تلك الجرائم  في حقنا. ونريد معرفة من قتلنا وعذبنا وحرق بيوتنا وقرأنا وهجرنا . 
أننا نريد  الحقيقة فقط الحقيقة كي نعلم ونتعلم ونعرف صديقنا من عدوّنا.
أننا سنساعدكم ونساندكم بكل ما نملك من مقدرة .
 وسيكتب التاريخ  يوماً اننا لا ولن ننسى ما جرى لنا .
وسيشهد العالم اننا لا ولن نموت لأننا ملح تلك الأرض وهوائها وماءها  .
 اننا نريد  معرفة الحقيقة كي  يحاسب المجرم وينكشف  أمره وكي نعرّف من  كان معه ومن سانده  ومن ساعده في إجرامه وجريمته وفعلته .
ولكم مني السلام والتحية والأمان

جان يلدا خوشابا / ديترويت 


141
اخواني الاعزاء
تحياتي هذا هو الجزء الثالث والأخير عن نشاطات وفعاليات النادي الاثوري حيث تكلمنا عن الحلم الكبير وبتشكيل الفرقة الفنية ومن ثما تكلمنا عن سفرتنا الى البصرة وهذا الجزء سيكون عن الزعيم زيا البازي وسيرته الذاتية .
ابن عائلة معروفة في الاثوريين وعشيرة كبيرة ومشهورة  ( البازي ) ومن لايعرف آغا بطرس ابن هذا العشيرة الأمينة الآشورية المقاتلة .
وُلد الزعيم زيا قرياقوس ديشو باروتاالبازي في مدينة الحبانية  في عام ١٩٥٣ تلك المدينة التي سكنها وبناها وعاش فيها اجدادنا الاثوريين وكانت جنة العراق في الخمسينيات والستينيات من حيث النظافة والترتيب والملاعب والحياة الاجتماعية
وللمعلومة كان ابي واخواني  من موليد الحبانية أيضاً  ثم انتقلوا الى مدينة الخالدية المجاورة .
درس الزعيم مثل كل أبناء الحبانية في مدارسها ثم انتقل الى بغداد مع العائلة وسكن في منطقة الكرادة الشرقية تلك المنطقة الراقية الجميلة الهادءة من بغداد والتي اعرفها انا شارع شارع وفرع فرع .
ثم انتقل الى منطقة كمب سارة القريبة من منطقة كراج الأمانة مصنع الأبطال والقوميين الاشوريين وبيتنا الاول والأخير والمنطقة الموجود بيها النادي الاثوري الرياضي القديم والجديد .
تعلم وتربى في كنيسة مار عوديشو في شارع الصناعة المشهور وبعدها تعرف على رفيق العمر الشاعر الكبير والمعروف الاستاذ ابرم اليوسف وشارك في اول عمل وكان حول تأميم النفط وبعدها اشترك وفي الكثير من التمثيليات  ومع مجموعة كبيرة من الفنانين منهم الأخت  العزيزة نادية عمانوءيل / فرات يوناثان / الملحن يوسف ملكو / سنحاريب إسكندر / سركون بيتو / صباح الساطي / بنيامين ايشا / شابي ايشا  / جان يلدا / ألوان كيوركيس   واخرين .
ولأول مرة يقوم النادي بتقديم أوبريت غنائي كامل بعنوان ( طالبيوتا / الخطوبة  ) من  تمثيل الزعيم والأخت  العزيزة سويتلانا بنيامين وقد سجلت تلفزيونياً وعرضت في تلفزيون كركوك مرات عديدة . ونالت اعجاباً كبيراً . 
ثم التحق الزعيم بالخدمة العسكرية وشارك في الكثير والمسرحيات القصيرة في المناسبات الوطنية .
وعندما طلب المرحوم  الشماس دانيال بنيامين سنة ١٩٧٦   أن يقوم الزعيم بإخراج مسرحية في دورة تخرج التعليم المسيحي في كنيسة مار عوديشو 
فعلاً قبل الزعيم   ونفذ العمل وأنجز عملاً متكامل وكانت مسرحية جميلة رائعة حضرها جمهور كبير وكان بينهم المطران مار سركيس . وشارك في المسرحية ألبرت يوخنا / روبرت شمشون / دانيال بنيامين / نمرود يوسف / روبن بن شموءيل / شميران بنيامين / صونيا جان / وليم دنخا .
وقام الزعيم أيضاً بتقديم مسرحيات في نادي سنحاريب العائلي .
ولعل أشهر أعماله التي قدمها من خلال الفرقة الفنية للنادي الاثوري الرياضي  كانت تمثيلايات خنانيشو ابو المشاكل والتي أصبحت العلامه الفارقة له بحيث الناس كان يفتكرون أن اسمه الحقيقي كان خنانيشو وليس زياالبازي وهنا تعلق الناس به وسرق قلوب الاشوريين صغاراً وكباراً . 
وكانت تمثيليات  خنانيشو على شكل حلاقات منها / خنانيشو الحلاق / وخنانيشو في العالم الآخر/ وغيرها
وكذلك قام  في سنة ١٩٧٤ مع الاخ  يوسف ملكو /  وصباح الساطي /   والأخ سنحاريب إسكندر /  والأخ بنيامين ايشايا / شابي ايشا    بتمثيل احلى مسرحية وقدمها على مسرح النادي في ليلة لا أنسها وكانت باسم  ( مجانين فوق العاده ) من تأليف وإخراج الاستاذ ابرم اليوسف .   
وايضاً قام بتمثيل مسرحية ( ساوني / جدي )
وقام في السبعينيات  بتأليف وبتقديم مسرحية ( مارت قترا)  الاحداب  في جميعة اشور بانيبال من اخراج الكاتب القدير الفنان الاشوري المحترم رابي يوسيفوس سركيس ( حالياً في استرليا ) . علماً انه أعاد هذا المسرحية وقدمها في كندا بإخراج الفنان المخرج المعروف أندريه .
وشارك أيضاً في اهم الاندية الثقافية الاثورية ولعل أشهرها على الإطلاق كان النادي الثقافي الاثوري تلك القلعة الحصينة حيث قدم مسرحية ( البستوكة ) من إعداد وإخراج الاستاذ كوريل شمعون وتمثيل الزعيم / وايبي سركس / والممثل  الاشوري الاول والمشهور وعميد الممثلين والذي أنا من محبيه والمعجبين بفنه الاخ  جيمي خنانيشو / ورمزية خنانيشو ( أشي ) / والأخ العزيز ياقو الجماني /.
كما قام الزعيم بكتابة الأغاني لبعض المطربين الاشوريين ومنهم المرحوم جورج خامس / والأخ ولسن هرمز / والملحن يوسف  ملكو /
سامي يوىيل / والأخت اكنس جورج . 
وبعد مغادرته الوطن والاستقرار في كندا شارك في المهرجانات الشعرية وكذلك قام بتأليف مسرحية ( هلو كندا ) ومن اخراج الاستاذ أندريه وحضرها ٦٠٠ متفرج .
وقام بتمثيل مسرحية ( الشهيد الحي ) من تأليف الاخ العزيز والصديق اشور البازي ( شقيق الزعيم زيا ) ومن اخراج الاستاذ أندريه .
هذا هو الزعيم وهكذا  يجب يكون الانسان المحب لشعبه وأرضه ووطنه .
ان الزعيم ومن كان معه من فنانين ومخرجين وممثلين قد قدموا لنا نحن الاشوريين فناً راقي ومسرح محترم وذكريات وايام لا ننساها طول العمر .
من تلك الشوارع في كراج الأمانة تخرجنا وتربينا وعشنا وكنا اخوة وسنظل اخوة مهما ابتعدنا ومهما انظلمنا   ومهما افترقنا وسوف نحب ونتعطش ونشتاق لذكرياتنا مهما عشنا .
سلامي للزعيم وتحياتي للجميع مع حبي واحترامي وتقديري لكم وإن كنت قد نسيت شخصاً او اسماً ارجوا الكتابة لنا وسنقوم بالواجب . 
اخوكم دوماً  جان يلدا خوشابا / كراج الأمانة / ديترويت   
 
 
 

142
 
هوزايا ... هوزايا

جان يلدا خوشابا


الأرض  صرخت  ..
 والسماء  بكت    ..
في  وداع .. هوزايا   
ودمعة حزن   
وذكرى
تركت  لنا 
ايها المعلّم   
 في  كل الزوايا
    .......
يا من علمتنا الحرف
والكلمة والقافية
وكنت معنا
منذ  البداية 
فكيف ستكتمل
 وبرحيلك وبدونك
الروايا  ؟ 
      ...... 
هوزايا .. هوزايا
الناس تسأل عنك
وأولادك يبكونك 
وزوجتك شاحبة باكية
وما كنّا نعلم انك
سترحل  وبسرعة وتكون 
 النهاية
 هوزايا .. هوزايا
     ..... 
الجميع أحبك والجميع افتقدك
 شباباً وشيوخاً   وصبايا 
أيها المعلّم  وأيها الصديق
يا من زرعت الأمل في قلوبنا
يامن ضحيت من اجلنا
يامن سهرت
وتعذبت في سبيلنا   
يامن  كنت  لأمتنا 
القلم  والقلب والأخ  والأب   
بل انت كنت من  ألرب
لنا ......   
هدية  ...   الهدايا
 
             هوزايا ... هوزايا




ديترويت
Jan 2016

في ذكرى أربعينية المعلم يونان هوزايا   
 


143
لنا كَلِمَة ورسالة  ..  لمنظمة  شلومو للتوثيق
اخواني الاعزاء في منظمة شلومو للتوثيق
تحياتي لكم جميعاً وتحياتي لشعبنا المسيحي وبكل اطيافه وكل مذاهبه أينما كُنتُم البارحة واينما أنتم  اليوم  ولا ادري أين ستكونون غداً .
اعزائي واخواني مسيحيي المشرق ايها الشرفاء يامن تعذبتم ويأمن تهجرتم ويأمن قاسيتم الويلات  من الداخل ومن الخارج يامن سُلبت  منكم حريتكم وبيتوتكم  واضطهدوكم وحاربوكم ليس لسبب الا كونكم مسيحيين لا تؤمنون بالحروب والشر وتحبون وتشجعون على عمل ونشر الخير والمحبة وتحبون الحياة لكم ولجيرانكم  .
إليكم ايها الشعب المسيحي  الصامد العزيز في كل رقعة وكل بقعة من ارض الوطن الغالي اتمني لكم الأمان والخير .
عسى لهذا المنظمة ان تكون خيراً لنا نحن من صبرنا وقاسينا وتدمرت حياتنا وضاع مستقبلنا .
وعسى ان تكون هذه المنظمة الفتية العزيزة بتوثيق الحقيقة فنحن لا نريد غير الحقيقة فيجب أن  يعلم ويسمع الجميع بل كل العالم ماذا جرى لنا وكيف ومن قام بقتلنا وذبحنا وتهجيرنا .

ولكم اخواني الاعزاء في منظمة شلومو ولحضرة الاخ خالص ايشوع وجميع أعضاءها الأعزاء
  أقول وبصوت عالي أشكركم أولاً على هذا العمل الجبار بتاسيس هذا المنظمة الفتية التي نحن بحاجة لها .

واقول لكم وأنا من المتابعين لشؤون شعبنا المسيحي ان تكونوا مخلصين وهذا المعروف عنكم  وتعملوا بجد واخلاص في هذا المضمار ولكونكم خيرة أبناء شعبنا  ارجوا منكم جميعاً ان تعملوا لنا جميعاً وتجتهدوا وتسهروا  وتتعبوا في عملكم لان هذا فرصة قد لا ولن تتعوض بايصال قضيتنا وصوّتنا ومعاناتنا الى العالم والى الجمعيات والمنظامات المدنية والحقوقية  المعنية  بالإبادة الجماعية .

اخواني في منظمة شلومو الاعزاء
ارجوا ان تكونوا حريصين و تعملوا لنا ومعنا وإن لا تكونوا  مثل أحزابنا ومنظمتنا الاخرى التي اندثرت وغابت وفشلت في تحيق الشى القليل اليسير .

اخواني الاعزاء
 اننا نفهم ان الطريق صعب وطويل وان الضروف التي تمر عليكم صعبة وإن احولكم  وقابليتكم بسيطة  .
ولكنني  اعلم واعرف ان  معنوياتكم كبيرة وقلوبكم أقوى  ونحن بحاجة لكم .

اخواني الاعزاء
اتمني لكم الخير وبكل محبة أقول لا تخذلونا لا تنسونا فنحن نصلي لكم فساعدونا .

اخوكم وصديقكم جان يلدا خوشابا / ديترويت
Jan 2016 
 


144
ثلاثة أيام  في البصره  ....   ذكريات  كي  لا... ننسى
اخواني الاعزاء تحياتي هذا الجزء هو تكملة  لموضوعنا السابق الزعيم في النادي .

عندما قرر النادي الاثوري  الرياضي بغداد  بزيادة نشاطاته الفنية والاجتماعية والرياضية خارج نطاق محافظة بغداد  في بداية السبعينيات وكي يكون النادي رافداً وملتقى للآشوريين أينما كانوا في العراق بداء النادي بالقيام بسفرات رياضية واجتماعية وفنية الى كل محافظة يقطنها الاشوريين  .
وفعلاً وبتوجيهات من رئيس النادي حينها الاخ الاستاذ بنيامين صموءيل قام إعضاء النادي بتاسيس لجأن تأخذ على عاتقها القيام بالمهمة .
ولكون النادي يملك قاعدة رياضية معروفة ومشهورة ورفد المنتخبات العراقية بخيرة اللاعبين  حيث كانت للنادي فرق في كرة القدم وكرة السلة وكرة الطائرة وكرة المنضدة وكرة اليد والملاكمة والمصارعة ورفع الأثقال وكمال الأجسام والكاراتيه .
فأراد السيد رئيس النادي ان يكون للنادي فرق فنية واجتماعية وخدمية كي تقوم بوجباتها في خدمة الاشوريين أولاً في بغداد وبعدها  في بقية العراق وحتى كان له طموح أن نذهب اليهم  أينما كانوا  في خارج العراق .
وهنا سأعود الى موضوعنا السفرة الى البصره .
ابلغني الاستاذ ابرم اليوسف كي اتحضر واحزم حقيبتي  للسفر الى البصره وبعد رفض والدي فكرة السفر وتدخل الزعيم الاخ زيا البازي سمح لي والدي بالسفر وإن يكون الزعيم مسؤولاً عني شخصياً وبرفقة شقيقي  وصديقي  جوني يلدا خوشابا .
بدأت أمي بعمل الكليجة  وبعض المعجنات الخفيفة كي نأخذها في الرحلة وكأننا مسافرين الى امريكا لكن هذا هو قلب الأم وهذا هو شعورها وأنا واخي فعلاً احترمناها وبعدها اكتشفنا انها كانت أوامر ابي الغالي المرحوم لانه أرادنا ان لا نحتاج الى اي شى أكملنا التمارين على  التمثيليات وكملت التحضيرات و كنّا على استعداد للسفر بعد دعوة خاصة ورمزية من اخوتنا في النادي الاثوري في البصره .
طلب الاخ أبرم اليوسف من الجميع الحضور الى اجتماع خاص ومع أعضاء الهيئة الإدارية للنادي وفعلاً حضر الجميع وأعطونا التبليغات الاخيرة عند موعد التجمع في النادي للذهاب الى محطة القطار وطلب بعض أفراد الفرقة الفنية بعض المساعدات من رئيس النادي بسب اتصالاته وذلك كي يتوسط بأخذ إجازات لهم من أعمالهم .
وطلب الاخ ابرم اليوسف من الجميع الحضور غداً  عصراً لإجراء اخر تمرين كامل على مسرح النادي وتكلم الزعيم لكونه تقريباً المسؤول الاول على علاقتنا مع بَعضُنَا وطلب منا الالتزام بالوقت  والاحترام والعمل على رفع اسم النادي عالياً كي يكون بمستوى الرياضة .
التقينا جميعاً الأسبوع بعد الاجتماع وأخذنا الباص الى محطة القطار وكان المنظر جميلاً حيث يتطلع الجميع لبداية حدث هام ألا هو نشر الثقافة والفن الراقي في عموم العراق .
سافرنا الى البصره ليلاً  وكان جميع المسافرين ينظرون إلينا وكأننا من أوربا حيث الوفد فيه شبان وشابات ومطربين مشهورين ونتحرك بخفة وانسابية  مع  بعض ونتكلم بالاثوري مع بَعضُنَا .
صعدنا القطار وأخذنا أماكننا وبدات رحلة الألف ميل لتحقيق الحلم  الذي حلم به الاخ بنيامين صموءيل ورسمه الاخ أبرم اليوسف وحققه الزعيم مع خيرة شباب وشابات الاشوريين .
في القطار كان الجميع يتكلم ويتحاور والجميع فرحان بالقيام بهذا المهمة .
طلب الاخوان من المرحوم ملك الاغنية الآشورية بيبا بعض الأغاني وفعلاً  أخذ العود واطرب الجميع بأغنية الربيع حتى جاء الركاب من بقية القطار كي يستمع وهم يظنون أن فريد الأطرش كان معنا .
وصلنا صباحاً واستقبلونا الاخوان من النادي الاثوري في البصره وذهبنا الى الفندق وتوزعنا على الغرف وطلب مني الزعيم البقاء في الفندق مع المرحوم بيبا والمرحوم ككي  ( حباب ) ورئيس النادي . 
وحيث كانت الغرفة التي أنا فيها مع اخي بقرب غرفة بيبا انتهزت الفرصة وطلبت من المرحوم بيبا ان أبقى معه ريثما يعود الجميع
وفعلاً وافق وبل تردد وكان هو مشغولاً بالتمارين على صوته وكان معه العود  وحيث انا من هواة الموسيقى وافهم فيها قلت مع نفسي هذا أحسن فرصة لاختبار مقدرتي في الغناء وانا مع عملاق مثل بيبا .
قلت : اخ بيبا انا يعجبني الغناء
قال : كل الاثوريين يعجبهم الغناء والرياضة وهذا هو اختصاصنا تقريباً
قلت : لكن ان أحب الغناء واجيده
قال : كما اعلم انك في فريق الإشبال لكرة القدم
قلت : نعم
قال : ومن أين لك هذا الوقت للتمثيل والغناء وكرة القدم 
قلت : انها العطلة الصيفية
قال : نصيحة مني انتبه لمدرستك وتعليمك فهذا مستقبلك
قلت : لكن جربني أرجوك
قال : ليكن
بدأت بغناء أغنية  سابرجيون ( المسافر )
وبعد دقيقة تقريباً بداء يبتسم 
وقال :  توقف
قلت : نعم
قال : انت لا تصلح للغناء  انت لا تصلح أن تكون مطرب
قلت : مَوْت مارا ناشا ( ماذا تقول يارجل )
قال : المدرسة هو مستقبلك   
قلت : بسيما رابا ازيزي ( شكراً جزيلاً عزيزي )
كانت هذا احلي واعز نصيحة من فنان محترف ويفهم الغناء ومن يومها لم اغني .
وبعدها بقيت معه وهو يتمرن ويغني ويضحك ويقول لي بعض النكات وكأنه يعلم انني حزين .
هذا هو بيبا الانسان الذي لم يعرفه الكثيرون فقد كان إنسان وفنان وأخ يحب الجميع .
وبعد تقريباً نصف ساعة جاء الى الغرفة الاخ بنيامين صموءيل وقال لنذهب ونأكل شيئاً وفعلاً اكلنا بعض المشويات .
حظر الجميع وجاء الزعيم
 وسألني هل كل شي على ما يرام
 قلت :  نعم
فقال سنذهب الى المسرح بعد ساعة فتحضر وسألني هل أكلت 
قلت : نعم مع بيبا والأخ بنيامين تكه وكباب 
قال : ملعون  تكه  وكباب
ذهبنا ظهراً  الى المسرح وكان المكان بهو الادارة المحلية  مسرح كبير ومحترم ومن طابقين وله غرف تحت المسرح للممثلين وديكورات كبيرة والكثير من المساحة للتدريب خلف المسرح .
وبدأنا البروفات على المسرح كي نتعود عليه ونعلم ونستغل مساحته وإجراء بعض التعديلات كي ينجح العمل .
عصراً بداء الجمهور بالحضور وحضر محافظ البصره وبعض المسؤولين الكبار في الدولة  وجلس معهم رئيس النادي الاخ بنيامين وأعضاء الوفد وأعضاء النادي في البصره والكثير من الجمهور الاثوري والعربي .
كان اول المتكلمين وعريف الحفل الاخ ابرم اليوسف الذي رحب بالجميع وتمنى لهم سهرة ممتعه .
وبدأنا بوصلة غنائية وطنية ومسرحية اصحاب العقيدة والتي صفق لها الجمهور كثيراً ووقف المحافظ احتراماً للمشاركين وبعدها وصلة غنائية للأخ الفنان والصديق  يوسف ملكو وبعدها وصلة غنائية لأخت فينوس وثم مشاهد كوميدية للزعيم أشعلت حماس الجمهور  وبعدها جاء الختام وبوصلة غنائية للمطرب بيبا الذي اطرب الحضور بأغنية الربيع  ودسني  واعرف مقامي  وختمها بأروع واعز أغنية  اتور كبرتا التي نعتز بها جميعاً .
بعدها صعد المحافظ ورجال الدولة الى المسرح وصافحونا وشكرونا .
غدرنا بعد الانتهاء الى النادي الآرامي وكان هنالك اُمسية فنية وأكلنا وشربنا وكان الجمهور من حولنا يتحدث معانا بحترام وتقدير
فكانت ليلة بصرية بامتياز .
وفي اليوم الثاني اخذنا الاخواة في النادي برحلة للتسوق والتعرف على البصره وأخذونا الى العشار وشط العرب وثم الى الاسواق الشعبية وكان الناس من حولنا لأننا كنّا مجموعة جميلة فتيان وفتيات  ونتحدث بلغة غريبة عنهم وكان البعض يظن  اننا سواح من أوربا يقتربون منا ويتحدثون معنا ونحن نقول لهم اننا اثوريين  نحن من هذا البلد بل أصل البلد .
كانوا الناس طيبين جداً جداً واكم اتحسر على تلك الأيام فقد تغيرت البصره الان وتغير الناس اليوم فيها .
ذهبنا بعد أن تجمعنا الى مأدبة عشاء أقمها النادي الاثوري في  البصره ترحيباً بالوفد .
وكانت ليلة جميلة كنّا نغني ونرقص مع بعض ونتحاور ونتشاور ونتكلم عن المستقبل وعن ما يمكن ان نقدم ونعمل في سبيل الفن والرياضة وعن مهرجانات اثورية قادمة .
عدنا الى بغداد الحبية في اليوم التالي ونحن في قمة الفرح والسعادة وعدنا الى عوائلنا وشكرنا الرب على السلامة .

وهنا سأذكر اسماء من كان معنا وإن كنت قد نسيت اسماً سامحوني فكبر العمروالذاكرة  قد تخونني أحياناً 
واطلب  من كل من يعرفنا او يعرف اسماً لم اذكره او حادثة او اي ذكرى يتذكرها   ان يكتب لنا ونحن بدورنا سنكتبه للتاريخ .

كان معنا في الفرقة الفنية للنادي وبعضهم انضم إلينا بعد سفرة البصره وهنا انا سأذكر كل من شارك في الاعمال الفنية في النادي الاثوري الرياضي وعلى رأسهم  الاخ المطرب الفنان المرحوم بيبا والأخ الفنان صاحب العود والملحن  الشهير يوسف ملكو والأخت المطربة فينوس والمخرج المعروف وسيد المسرح الاخ المحترم أندريه . 
والأخ العزيز صباح الساطي والعزيز سركون بيتو  والأخ بنيامين ايشايا والأخ شابي ايشا والمرحوم العملاق الاثوري حباب ( ككي ) والأخ وجاري فرات يوناتن والأخت  الجميلة نادية عمانوءيل والصديق الفنان سنحاريب إسكندر  والأخ العزيز وجاري العزيز والذي قدمني للمسرح الاخ ألوان كيوركيس والأخ إديسون  والأخ أدور البازي وشقيقي جوني يلدا خوشابا وابن عمتي شموءيل زيا والزعيم الكاتب والشاعر الفنان الغالي اخي وصديقي زيا قرياقوس البازي واخيراً الكاتب والشاعر الاخ الاستاذ ومدير الفرقة ابرم اليوسف .
وبعدها من حمل الراية لنا الاخ العزيز ابو سمر ( بنيامين صموءيل )
واخيراً أقول لهم ولكم مني السلام والتحية وألف شكر لكل من عمل وسهام وتعب وسهر في سبيل رفع اسم النادي وفي سبيل نشر الكلمة والوعي .
واقول لكل من كان معانا نحن لاننساكم  بل دوماً  نحبكم
 ولكل من رحل عنا نقول نحن لا ولن ننساكم وقد افتقدناكم .
سلامي وتحياتي للجميع . 

الجزء القادم سيكون السيرة الذاتية للزعيم الاخ زيا البازي
اخوكم جان يلدا خوشابا / ديترويت
Jan 2016
       
يظهر في الصورة اخي العزيز جوني يلدا خوشابا  وابن عمتي العزيز شموءيل زيا  اثناء تقديم مسرحية زنزانة الحياة في النادي الاثوري الرياضي

145
الحرب .. والاصدقاء .. والضياع .. الجزء الأخير  كي  لا .. ننسى
اخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي الأخوية النابعة من صميم قلبي لكل مسيحيي المشرق
كنت قد توقفت عن الكتابة في هذه الموضوع وهذه الذكريات  وذلك بعد اتصالات ومكالمات  مع بعض الأصدقاء والجيران الذين عاشوا تلك الأيام ويعرفون ويعلمون جيدا من كان اصدقاءي  واين عشت ومع من تربيت بل ويعرفون حقيقة ما جرى لي والثلة التي كانت معي وهم اصدقاء العمر والطفولة والمراهقة والشباب درسنا في نفس الابتدائية ونفس المتوسطة ونفس الإعدادية ولكن دخلنا في كليات ومعاهد مختلفة  .
لكن لم نفترق حتى جاءت الحرب المجنونة واهولها ومصاعبها ومتاعبها . 
بعض الاخوان طلب مني التوقف عن الكتابة في تلك الذكريات لانها مؤلمة وقاسية وحساسة جدا على من تبقى من الأهل
 والبعض الاخر طلب مني تكملة الذكريات لانها أشياء حصلت وكي يتعلم من يأتي بعدنا ما تصنع الحرب وكيف يضيع جيل وكيف نخسر الأحباب وكيف نعزي الأموات .
وبعضهم وهم الأغلبية قالوا انها   ستبقى للتاريخ  رغماً على ما فيها من  احداث  وذكريات مريرة او جميلة مرت  .
اما انا وبعد تفكير وحيرة وتردد  فكان رأي ان اكتب ما تبقى من تلك الذكريات  وباختصار  احتراماً واعتزازاً بتلك الأيام وتلك الصداقات بين  العوائل التي ارتبطت مصاءرها بمصائر اولادها وهم نحن  الأصدقاء الخمسة . 
كنت قد كتبت في الجزء الاول  عن صديقي انطون وكيف تطوع في الجيش وأصبح ظابطاً ثم تعوق وتزوج ويعيش في جنوب العراق ولا خبر لي عنه. 
وكتبت  في الجزء الثاني عن صديقي وأقرب الناس الى قلبي الشهيد الضابِط  ثامر وكتبت الجزء الثالث عن الصديق العزيز اشور المفقود في الحرب في يوغسلافيا ( أتمنى له السلامه يارب ) .
اما هذا الجزء الرابع والأخير  سيكون و بختصار وكي تكمل الذكريات عن المرحوم فريد انويا .
كان فريد اكثر الأصدقاء نشاطاً وحيويا وكان يحب ويعشق الموسيقى الغربية بحيث انه كان اكبر مستمع  للسيدة شميم  رسّام في برنامجها الاذاعي fm الذي كانت تقدمه من إذاعة بغداد .
وكان يعرف كل أغاني توم جونز وفرقة أباً  وبوني ام   وديمس روسس  وانكلبرت  وغيرها .
تخرج من معهد الادارة والاقتصاد وخدم العسكرية  وهاجر بعد الحرب الى الاْردن ثم الى إنكلترا ومنها الى امريكا توفى في عام ٢٠٠٩  في اوهايو بعد مرض عضال .
كان الوحيد الذي بقى معي من الثلة وكنا قريبين ونتحاور ونتكلم وازوره ويزورني  لكن المرض كان أقوى منه الرب يرحمه .
هذا قصته وباختصار .
اما انا ولمن يقراء ويتابع وباختصار فإن حياتي كانت رحلة طويلة من كركوك الى بغداد ومنها الهروب الى ايران وبعد سنوات ذهبت الى سوريا ومنها الى إيطاليا ومنها الى ويلاية تكساس في امريكا وبعدها الاستقرار في ديتروت  متزوج ولي ثلاثة اولاد واعمل في مجال النفط ( املك واحمد ربي واشكره  محطة بيع وقود في أطراف ديتروت ) .
لا ادري وهل ساكتب عن أيامي في ايران وسوريا والخابور ؟
واخيراً ارجو المعذرة أن كانت كتابتي قد أحرجت شخصاً ما او كانت سبباً في الآم للبعض الاخر .
لكن كل من يعرفني ويعرف شخصيتي يعلم ما في عقلي وقلبي من حب واحترام وتقدير لكل من كان معنا او تركنا او رحل عنا .

اخوكم جان يلدا خوشابا / ديترويت
Jan / 2016 


146
هذه ذكريات وتاريخ  وحقائق  مرت عليها تقريباً أربعين سنة ايام كنّا في بغداد ايام كان لنا صرح حضاري ونادي بمستوى عالي وراقي  ( النادي الاثوري الرياضي )  الذي كان من اهم وأكثر الأندية البغدادية بل والعراقية نشاطاً وعملاً وانتاجاً رياضياً وثقافياً واجتماعياً وقومياً وفنياً بل كان هذا النادي بالنسبة لنا نحن الاثوريين بيتنا وملتقى اصدقاءنا وأهلنا وقد كتبت عن الرياضة ولاتزال بعض الذكريات الرياضية في بالي  وانشاالرب  ساكتب عنها.
ولكن اليوم ساكتب عن الفرقة الفنية العظيمة  آلتي  رفعت اسمنا وصنعت المجد لذلك المسرح الاشوري الجميل 
وانا هنا ولكوني احد اصغر الأعضاء  سناً على الإطلاق في النادي الاثوري الرياضي  حيث أصبحت عضواً فيه وانا في سن الثالثة عشر وذلك لان الفرقة الفنية كانت بحاجة لشاب يشترك في الفرقة بسب سفر جاري  وصديق الطفولة عادل إسكندر خارج العراق  في بداية السبعينيات وحيث انا واخي الأكبر جوني يلدا خوشابا كان لنا محاولات  في التمثيل في المدرسة  المتوسطة ( متوسطة صنعاء ) والتي ساكتب عنها أيضاً في المستقبل  .
وكانت لجنة الاختبار مكونة من  مدير  الفرقة في حينها  الأخ الاستاذ ابرم اليوسف والمرحوم الصديق المطرب الخالد بيبا والصديق الغالي ألوان كيوركيس  وبعد  الاختبارات   نجحنا أنا واخي وصديقي  ورفيقي جوني يلدا خوشابا .
وأصبحت عضواً في الفرقة واشتركت في كل أعمالهم الفنية التي كان يكتبها ويخرجها الاستاذ ابرم اليوسف وبعض الأعمال  التي كان يكتبها ويخرجها الأخ الفنان  زيا البازي  ( الزعيم ) زعيم المسرح الاشوري ومن خدم وأسس مسرحاً محترماً وصنع لنفسه اسماً لامعاً واعطانا  نحن الاشوريين  مسرحاً فنياً  راقياً  .
وقام  الزعيم زيا البازي  بكتابة وإخراج اروع وأجمل وانجح التمثيليات الفكاهية وبعنوان ( خنانيشوا ) التي كنّا نقدمها على مسرح النادي بعد لعبة البنكوا التي كان يقدمها الأخ العزيز المتمكن حارس مرمى نسور الاثوري  اويشا إليشا واعتقد كان يساعده الأخ أدور يارو لاعب الأنوار الاثوري   وكان الناس  ينتظرون  الأخ زيا البازي في اي مكان وينادون  عليه ويطلبون منه المزيد من هذا الاعمال البسيطة الجميلة والراقية .
لقد مَلِك الأخ زيا  البازي قلوب الآشورين وعقولهم  حينها وكان له الكثير من المعجبين لفنه  ولا يزال الجميع يحبه ويحترمه ويشكره وانا اقولها وبكل فخر واعتزاز  انني  واحد منهم .

 حيث كان  الزعيم يكتب تمثيليات  ومواقف جميلة وجديده على مجتمعنا في حينها وعلى مستوى عالى وراقي وكانت الشخصية التي اختراها ( خنانيشوا  )  مثل شخصية عبوسى التلفزيونية العراقية  المعروفة ( ناوي مشاكل )  .
ولقد كان حقاً عملاقاً واستاذاً  في الفن والاخلاق والعمل وتراه دوماً يضحك ويبتسم  وصدقوني  انه لو كان قد استمر على العمل والاجتهاد وبوجود   الرعاية الخاصة له ولفنه   لكان حقاً
عادل امام العراق بلا منازع  وبلا مبالغة .
ومن هنا أطلقت  عليه لقب الزعيم
   
ولي هنا ذِكْرَى لا أنسها أبداً وهي في العام ١٩٧٥  /  ١٩٧٦حيث قررت الهيئة الإدارية للنادي بالقيام بسفرات رياضية وفنية واجتماعية الى المحافظات العراقية وخاصةً التي يسكنها الاشوريين مثل البصرة وكركوك ونينوى .
وعندما أبلغت أبي حينها انني انوي السفر مع الفرقة الفنية  رفض أبي الفكرة كوني صغير السن .
عندها أبلغت الاستاذ ابرم اليوسف  مدير الفرقة بقرار أبي هذا ضحك ولم ينزعج
وقلت : أستاذ ابرم سامحني فأنا اعتذر عن السفر
 فقال :  هذا مستحيل فانت قد تدربت وتعلمت كل اعمالنا ونحن بحاجة لك
فقلت : أستاذ ابرم هذا أبي  وأنا لا أستطيع عصيان الأوامر
فقال : ولا يهمك أنا سوف أتكلم مع الأخ زيا البازي وهو بقدرته يستطيع أن يقنع الوالد
فقلت : إذن ما هو المطلوب مني
فقال : أنت استمر بالبروفات ( التمارين ) واترك الباقي لي
وقال : متى يأتي السيد الوالد من العمل
فقلت : تقريباً الساعة الخامسة عصراً
فقال : اطلب من السيد الوالد ان يحضر الى النادي  غداً وقل  له  أنه  أمر  مهم
فقلت : حسناً
ذهبت الى ابي وطلبت منه الذهاب غداً الى النادي كي يتفاهم مع مدير الفرقة ولكنه لم يكن سعيداً ولم تعجبه الفكرة
وغضب غضباً شديداً حيث لم يمانع والدي يوماً  ان أمارس الرياضة والتمثيل في النادي  لكن السفر خارج بغداد وانا صغير السن فلم تعجبه الفكرة .   
وقال ابي لي : لماذا تحرجني  ولماذا تضعني في هكذا موقف وانت صغير فكيف اسمح لك بالسفر
فقلت : أرجوك اعطيني فرصة واخي وابن عمتي شموءيل سيكونان معي فأرجوك اذهب  واسمع منهم غداً
فقال : هذا مستحيل   
لكن رغم هذا ذهب أبي لانه كان إنساناً حنوناً و نبيلاً  وكبير القلب  وتكلم  مع الأخ زيا البازي واستطاع  الزعيم ان يقنع ابي بعد أن أعطاه وعداً انه سيكون المسؤول عني
وقال الزعيم :  لا تخاف ابو جوني  ( جوني هو اسم اخي الأكبر مني )
وقال : اطمن أن جان  وجوني  بمعزة  اخوتي   فلا تهتم .   
 
ففرحت كثيراً وهنا عرفت انه حقاً الزعيم فرغم كل محاولاتي  ودموعي وتدخل اختي الكبيرة  وقدرة أمي  على الاقناع لم يغير أبي رأيه ولكن نصف ساعة مع الزعيم  كانت كافية كي احزم حقيبتي وأسافر  مع الوفد الى البصره .
وبعدها قلت للزعيم : كيف أقنعت أبي
فقال وهو يبتسم : هل نسيت من أكون أنا ....  أنا خنانيشوا يا ولد 
فقلت : صدقت وشكراً
سافرنا ليلاً بالقطار ووصلنا صباحاً وأخذونا الى فندق اسمه  البحرين  وطلب الزعيم  مني ان أبقى في نفس الغرفة  مع اخي  جوني والقريبة للغرفة الموجود فيها المطرب الراحل بيبا وهنا للحقيقة تعرفت شخصياً على بيبا وروحه الطيبة حيث كان الجميع يخرج للتسوق وانا أبقى مع بيبا ورئيس النادي الأخ بنيامين صموءيل  في مطعم وقاعة الفندق . 

الجزء الثاني سيكون عن سفرتنا الى البصرة والجزء الثالث سيكون عن من كان معانا تلك الفترة والسيرة الذاتية للزعيم ولايزال الفنان العملاق زيا البازي ( خنانيشوا )

جان يلدا خوشابا / ديترويت
 
 

147
أدب / المهاجر الغريب
« في: 20:27 03/01/2016  »


المهاجر الغريب


جان يلدا خوشابا
 
تباً  لهذا
 الزمن  العجيب 
الحقير   
 وفيه   
أصبحت
مهاجراً   غريب
 افرش  الطرقات
انام  في الساحات 
ابحث في النفايات 
أصبحت  متسولاً
مُتشرداً     بائساً
 شحاذاً
   فقير 
     --------------
تباً  لهذا  الزمن
 وفيه أصبحت منبوذاً 
في كل اصقاع الدنيا
هارباً عبر الحدود
اليوم   أنا  هنا 
في يوغسلافيا
وقبلها  في تركيا
و  غداً  لا ادري  أين
المسير
أصبحت ملاحقاً
أصبحت مطلوباً
أصبحت شيئاً
خطير
أصبحت مطروداً
أصبحت غريباً     
بعد أن كنت   أنا
يوماً  ... السيد
وصاحب الارض
والحاكم   
 والأمير


ملاحظة : هذه هي قصة سمعتها عن احد المهجارين من أبناء شعبنا في أوربا. وكان متمكن في بلده   وأصبح  فقيراً  معدوماً في غربته 
فخطرت فكرة  في بالي وتحطم قلبي على حاله وكتبت هذا له ولكل من تعذب منا  في ترحاله .   

جان يلدا خوشابا / ديترويت
Jan 2016


148
لنا  رأى  ... وكلمة  ... في القومية
اخواني الاعزاء وأحبابي وأبناء وطني وكل من يهوى ويعشق مفهوم وكلمة  القومية
هذا المقال هو لكم جميعاً ولكل من  يقول أننا قومية واحدة ولكل من يقول  أننا لسنا قومية واحدة   ولكل من يدّعي هذا الأيام أننا بلا قومية بل ويقولون يوماً أننا  عن الدار غرباء
 ويوماً أننا أكراد ويوماً  أننا اتراك  ويوماً  اننا من الفضاء .   
ولكل من يقول اننا لسنا أبناء أمة واحدة وبرغم كل التسميات وبرغم كل التفسيرات وبرغم كل المداخلات والتحديات  .
اقدم لكم هذا المقال  وعلى الأخص  لكل من يصر ويجزم اننا أبناء قومية واحدة والتي  انا وغيري نؤمن بها ونعيش من اجلها
وارجوا اخي العزيز بعد أن تقراء وتتطلع وتفهم  المكتوب ان تسأل نفسك  وتراجع نفسك لان غيرنا متربص لنا ويختفي خلف الباب يُحاول  أن   يمحوا  اسمك وتاريخك ويسرق قوميتك .
 
فهل نَحْن  قومية واحدة ؟
وهل نملك عناصر ومقومات القومية  الواحدة ؟
وهل نحن نريد ان  نكون قومية واحدة متجانسة وقوية  ؟
ام نحن نريد ان نكون قوميات متعددة  وضعيفة كي يستفرد بِنَا من حوّلنا ومن يتربص بِنَا ؟
 
 ومن اجل الدخول في الموضوع علينا أن نعرف تعريف القومية  nationalism

يعتبر التعريف الذي قاله الايطالي مانشيني  Mancini  هو من اروع  واصدق وأهم وأشهر التعريفات عن القومية باعتباره حدد السمات والعناصر والرموز والاسس الصحيحة لاى قومية وهي
القومية هي صلة اجتماعية عاطفية  تنشأ  من الاشتراك والعيش في الوطن / الأصل / اللغة / العادات والتقاليد
ومن هنا سأدخل في صلب الموضوع
 
إخواني  الاعزاء من أعلاه استطيع ان اجزم واقول وبصوت عالي وبلا تردد أننا أبناء قومية واحدة وقوية وأصيلة   .
فنحن قد عشنا معاً آشوريين وكلدان وسريان  في بقعة جغرافية واحدة ومتقاربة  فلم ناتي من الصين ولا جاءنا هجرة من يوغسلافيا او النمسا  ولسنا من المغرب او السودان او الكونغو او البرازيل   .
ولنا الأصل والجنس  والعرق الواحد ونتشابه مع بَعضُنَا كثيراً في الشكل ولون البشرة والشعر .. الخ
  والتاريخ المشترك   ينصرنا ويشهد لنا أننا اصحاب الارض وأبناء المشرق وأحفاد تلك الحضارات   .   
  ولنا لغة واحده جميلة ومشتركة  ذات ابجدية واحدة وهذا ما يميزنا عن من حولنا فالكردي لا يقدر ان يتكلم بلغتنا ولا التركماني ولا الفارسي ولا التركي ولا العربي يفهمها  مع احترامي لهم .
اما العادات والتقاليد فهذا موجودة  ومطلوبة وهي محفورة  في  عقولنا وقلوبنا ومغروزة  فينا وبينا  ونحملها معانا أينما رحلنا واينما وصلنا واينما حللنا ولا داعي كي اذكر هنا  عادتنا وتقاليدنا المشتركة من الاكل والشراب والزواج والتعازي ..   الخ .
أما عن الدين فنحمد الرب ونشكره لأن أجدادنا كانؤا الأوائل من امانوا ودخلوا  في المسيحية واستشهدوا في سبيلها .   
من هذا  اعزائي نتعلم أن القومية ( اسم مؤنث منسوب الى قوم ) هي رابطة  اجتماعية وعاطفية تنشأ من العيش المشترك في رقعة جغرافية ولها  لغة وثقافة ووحدة التاريخ  والدين والاهداف والتعاون نحو الهدف والامل المنشود الا وهو الوحدة  القومية .
فالقومية اخواني هي   الام التي  تجمعنا وهي الامل الوحيد الباقي لنا كي يبقى ويكتمل ويستمر ويتطور  وجودنا  وعندما تكتمل صورتنا ووحدتنا القومية القوية  والتي تجمعنا جميعاً  سيكون لنا كل الحق وأكرر كل الحق بأن نطالب بمحمية دولية  وأكثر  ؟

هذا الاعتقاد هو المفروض وهو الحلم  السائد لي ولغيري  والذي يعيش في ضميري والذي يقودني كي أقول  أننا جماعة مسالمة ذات  صفات وسمات خاصة ( unique)  وتميزنا عن الآخرين هو حقيقة  ونحن  مع بعض  لنا مصالح مشتركة واهداف متقاربة   .   
ولنا  رغبة عارمة وجياشه في حماية هذا التميز وهذا الارتقاء والحفاظ على تلك الحضارة وتلك الجذور والاصول  وهذا الدين 
وهذا ما يميزنا عن من هم حولنا فنحن لسنا عرباً او أتراك ولا لسنا أكراداً  ولا فُرس مع احترامي  الكبير لهم  .
 قد  نشترك معاهم في الجغرافية  وبعض التقاليد ولكن نختلف عنهم بالدِّين  واللغة والتاريخ  ولنا  إحترام كبير لهم ولقومياتهم وشعوبهم .
عسى ان يحترموننا ويحترمون امالنا وخصوصيتنا وحقنا في اختياراتنا ومصيرنا مثلما نحن نحترم اختياراتهم ولا نتدخل فيها    وهنا انا لا ابحث عن نقاش في علاقتنا معاهم وهذا ليس موضوعنا .
هذه هي ادلاتي وهذه هي نضرتي   وهذه هي غايتي.
ونحن مصيرنا ومستقبلنا وحاضرنا يجب أن يبقى واحد مثلما كان ماضينا واحد . 
 
وختاماً كل عام وأنتم جميعاً  بخير
 أن اتفقت او رفضت   
واقول لمن  في الوطن اطلب لكم الأمان والأمل وسلامي   
ومن في بلدان الاغتراب لكم  ألامان والخير وتحياتي

جاني / ديترويت   
   
 



149
رسالة  الى  الأهل في الخابور   كي  لا  ننسى

رسالة الى  كل الاحبة في الخابور وفيها نقول  اننا معكم وأنتم في قلوبنا  نفكر بكم نكتب من اجلكم ونصلى من  اجل سلامتكم مثلما نصلى لكل مسيحي مشرقي
من العراق الى الشام ومن بيروت الى الخابور ومن نينوى وكل أهل السهل والجبل  أننا نشعل شمعه في طريقكم ومن اجلكم .

 
لقد عشت في  قرى الخابور وتنفست هواءها وشربت من مَاءَهَا  وتعرفت على الكثير من شيوخها وتكلمنا عن الماضي والتاريخ وكيف عمروا هذا الارض وزراعوها وتعرفت على شبابها حيث كنت مع رفيق العمر والصديق الوفى جورج خوشابا زومايا  بعد مغادرتي العراق  لفترة  طويلة  وكنت غريباً ولا اعرف أحداً فيها  لكن الناس هناك تقبلوني وساعدوني وعلمتهم الكثير وعلموني الكثير  وكنت اشعر  وكأنني بين اهلي وأحبابي وقبل ايام سمعت أن وصول وعودت  بعض المخطوفين  وهنا أردت ان اكتب لهم عسى الرب أن يساعد الاخريين ولهذا كتبت بعد حديثي مع احد الأصدقاء الاشوريين من شيكاغو الذين عاشرتهم وكان يقول لي  عبر الهاتف وهو يبكي عن ابن عمه المفقود الذي اعرفه ايام عشت في الخابور 
وكان صديقي يبكي ويتكلم ويتلعثم ويتذكر
 وبعد أن انتهت المخابره جلست ليلاً لوحدي مع قلمي وقدح الشاي حيث انا من محبين شرب الشاي وبلا حدود وبكثرة وجمعت ما قاله وكتبته كي يكون ذكرى وهدية لكل أهل الخابور .
وهذا ما قاله :
   
 لا ....  ولن ..    أنسى   وسوف  لا  ولن  أنسى  يوماً قريتي    وتلك الحقول  والبساتين  وعناقيد العنب    وثمار التين      والحسكة .. وتل تمر  وكل قرى  الخابور  ومَن يسكنوها من سريان وكلدان  اعزاء  ومَن احبابي الاشوريين
  ووجه عمي الفلاح عوديشو  ابو سركون  وزوجته المخلصة  نسرين .
 
 والحقول المزروعه قمح  وقطن   والتلال والسهول  ولون الربيع  ورائحة  الزيت والعنبر والياسمين والبيوت المبنية من حجر ومن طين 
وايام الاعراس والأعياد  وقبلة  أمي  ودموعها ونحن كبار   وحنانها  وحبها ورقتها ونحن صغار  وحكمة  أبي وصلابته   ودعاء جدتي وصلاوتها .
 
لا  ... ولن .. أنسى  كل  ذلك الحب  وكل  ذلك  الحنين   لا .. ولن ..أنسى عمي الشماس  كيوركيس  وابنه  المرحوم  يوسف ولا أنسى كنيسة مريم العذراء .     
وخالتي  وردية وهي تعجن  وعمتي  يونية  وهي تخبز   وزيارة اخي في تل طويل  وزيارة اصدقاءي في تل شميران وزيارة كنيسة مار كيوركيس في تل كيفجي .
وقال لي :
 
لا  ... ياصديقي   أريدك أن تعلم وإن تكتب وإن تقول للجميع أننا الاشوريين 
سوف   
لا .. ولن .. ننسى 
يوماً  أن  لنا
أهل وأحباب واصدقاء
لا  زالوا  محرومين
لا  زالوا  غاءبين
ولا زالوا مخطوفين .


ملاحظة : تل تمر من اكبر القرى الآشورية  وتل طويل وتل شميران وتل كيفجي وغيرها  قرى جميلة بديعة  ومسلامة تشبة كثيراً سرسنك  في الوطن الام     
 
هذا ما كتبته مع حبي واعتزازي بكل من يعرفني ويتذكرني عندما عشت في نهاية الثمانيات في الخابور وحقاً كان الناس اجمل وأروع ما يكون .

جان يلدا خوشابا - ديترويت   
 
 

150
عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير وكل مسيحي مشرقي يارب بأمان وبخير 

يمر هذا العيد  ومع الأسف مثل سابقه والذي قبله  ونحن  الاشوريين والكلدان والسريان في الم  وغم  وحسره  وقلق والكثير من  الحزن والخوف  والهم .
يمر العيد ونحن  مسيحيي الشرق الوحيدين المظلومين المحرومين من دون البشر  من الاحتفال  في بيوتنا والصلاة في كنائسنا والتجمع عند اقاربنا بل وحتى زيارة قبور احبتنا ؟   .
انا لاأفهم ماذا فعلنا كي نعاقب هكذا   ؟
 ولماذا نحن فقط ندفع الثمن و فاتورة حروب وجنون وتعاليم غيرنا 
نحن اصحاب الارض والبيت ونحن من عشنا وعلمنا وتعبنا  واجتهدنا آلاف السنين  وما تغيرنا .
وبين يوم وليلة نصبح لا شي بعد أن كنّا كل شي  واصبحنا بلا بيت بعد أن كان كل البيت لنا وفقدنا بريقنا ومن بعده مجدنا 
نحن الأليف والياء نحن الارض والسماء  نحن المطر والهواء هكذا كنّا وهكذا أراد لنا أجدادنا
فهل يُعقل  أن نهاجر  ونُقتل ونهرب ونضيع ونذوب وتاتي وتقترب نهايتنا ؟   
هل يُعقل اننا  أبناء الرافدين وهكذا ننتهي ونغيب   وهل يُعقل أن يأتي العيد  ونحن لازلنا متألمين متخبطين في عمق ماساتنا 
يمر العيد علينا  والعيون حزينة والقلوب محطمة والاحزان كثيرة وكبيرة فبعضنا غاىب وخاىف وبعضنا مخطوف وضاءع  وبعضنا ينام  في مخيمات وبعضنا يفترش الشوارع  وكلنا مجروحين في صميمنا و في ذاتنا .
هل يُعقل ان لا تقرع أجراس الكنائس  في البصرة
 وتحاصر دور العبادة في بغداد وفي الموصل  يحتلون ويخلعون الصلبان من  كنائسنا .
 ويدفع المسيحيين الجزية في الرقة وفي الخابور يحتجزون أهالينا  .
ودوّل  وحكومات العالم المتمدن المتحضر  لاتتحرك بل تتفرج علينا ولا افهم هل هي أيضاً  تعمل ضدنا ؟
 ودوّل  وحكومات العالم  الغير متحضر والمتخلف تفرح وتغرز سيوفها وسمومها فينا وهدفها الاول والأخير هو القضاء علينا   
نحن مسيحيي الشرق قد تبدلت والى الأبد ومع كل الأسف  حياتنا   
و تغيرت لهجتنا وغابت فرحتنا وتلاشت ضحكتنا واحترقت ذكرياتنا وضاعت آمالنا

وآخر ما أقول في هذا العيد  انني 
وبكثير من الاسى  والحزن انعى  أحزابنا المتصارعة   عسى ان تبقوا متخاصمين متناحرين
 وجمعياتنا المُتعنصرة عسى ان تزداد وتكبر العنصرية فيكم وواقول لكم جميعاًمبروك و تهانينا
وأبكي وبحسرة على أبناء وبنات شعبنا المسكين  في الوطن واقول أنتم في القلب وأنا متأسف على حالكم عسى الرب يوماً أن يجازيكم ينصركم  على أعداءنا وكارهينا 
وأتالم  على  كل كنائسنا عسى الرب أن يجمعنا ويرحمنا  ويوحدنا  ويحمينا 
وألوم وبشدة قادتنا ومسؤولينا وجمعيات حقوق الانسان جميعها     واقول ... واصرخ   كفاكم   فأنا مستغرب من   أفعالكم وواعمالكم  فهل حقاً أنتم منا وبينا ؟
اما مثقافينا  فأقول لهم  لنكتب للاخوة   والتاخي ان كان ولا يزال  نخوة فينا  .   
 
وحتى العيد القادم  لنا رأى و كلمة   

جاني  ديترويت   


151

هذا هو الجزء الثالث وهو عن الصديق اشور سركيس

بغداد عام  ١٩٧٠ 
كنّا انا وصديقي ثامر  في نفس الشعبة   في مدرسة النجاح الابتدائية  ولكن فريد وانطون  كانوا في شعبة اخرى وعندما انتقلنا من الصف الثالث الى الصف الرابع  ( ب ) كان هناك طالب جديد في شعبتنا   واسمه اشور سركيس .
  ولد مثلنا بعمرنا نحيف أطول مني ومن ثامر وأخف وزناً منا وخفيف الظل ودوماً كان يبتسم وكثير ما كان يعاقب على أسلوبه في الرد او الإجابة على أسئلة المعلم  لانه كان دوماً يبتسم او يضحك وهو يجيب على الأسئلة .
ولكنه كان الأشطر مننا جميعاً بل كان شاطر الصف .
تقربنا منه انا وثامر جداً وأصبح صديقاً لنا وتعرف على انطون وفريد وأصبحنا اصدقاء لا نفترق .
كان اشور من مواليد كركوك ومن منطقة عرفة المشهورة والزاهية ولكوني من مواليد كركوك  أيضاً فقد أحبته جداً . 
كان عمو سركيس يشتغل محاسب في شركة اجنبية وأمه خالة ساره  ( سره ) مشغولة دوماً في بيتهم وكان لها ثلاث بنات وثلاث شبان كان اشور الرابع في تسلسل العائلة .
كان اشور وعلى عكسنا جميعاً فنحن الأربعة نعشق كرة القدم الا هو كان يعشق  ويحب ركوب الدراجه الهوائية بل وكان محترف فيها وكنا نسميه اشور بايسيكل لانه كان يملك واحدة وكنا نحن الأربعة نستأجر دراجات ونذهب ونطوف  حول المنطقة ونذهب الى منطقة الغدير وكمب سارة والزيونة وال ( ٥٢ ) والكرادة وعندما نتأخر كان صاحب المحل ينزعج ويهددنا بعدم التأجير لنا في المستقبل  لكنه كان طيب القلب وينسى او يتناسى  بعد يومين او ثلاثة .
 عندما كبرنا وأصبحنا في الإعدادية الشرقية كان من يعرف اشور يسميه  ( اشور تاجريان ) على اسم شخص ارمني معروف واسمه على ما اتذكر ( جورج تاجريان ) .
كان اشور شخصية محبوبة ومطلوبة ومقبولة وكان في الأيام التي نذهب فيها الى  ملعب نادي الصناعة  لكرة القدم القريب من ملعب الشعب  يأتي معنا ويحمل أمتعتنا على دراجته ومن كان يصاب منا بعد المباراة ياخذه الى البيت حيث كان له مقعد في خلف دراجته .
انا لا أنسى انه كان من ابلغني باستشهاد صديق العمر ثامر جرجيس وأتذكر انه بعد أسبوع من  الحادثة ذهبنا الى  الساحة القريبة المقابلة لمنتزه الوحدة  ومطعم دنانير  في الكرادة أنا وآشور وفريد وجلسنا نتكلم وكنا مذعورين لما حدث وما سيحدث وعن الحرب ونتناقش عن اوضاع البلد .
حتى أتى شخص بملابس الشرطة
وقال :  ماذا تفعلون هنا ولماذا تبدون خاءفين  ومن أنتم ؟
فقلنا : نحن طلاب جامعة
فقال : طلاب جامعة وتجتمعون في حديقة أعطوني هوياتكم . 
فقلنا : نعم أننا طلاب وهذه الساحة كنّا ندرس فيها ايام الإعدادية الشرقية
فقال :  وبعد ان قراء أسماءنا وضحك أنتم الان لستم في نفس المدرسة ولستم مراهقين كي تلتقوا هنا
فقلنا : اننا نحب هذه الساحة ولنا ذكريات فيها وقد فقدنا شخصاً عزيزاً علينا
فقال : هذا لا يهمني ولا تتحركوا من هنا حتى يأتي السيد الضابط ( ضابط شرطة )
فقلنا : لا داعي لكل هذا ونحن سنذهب
فقال : لا والله لا احد يتحرك يا كلاب .
وبعد خمسة دقايق حضر نقيب شرطة وسلم علينا
وقال : ماذا تعملون هنا ؟
قلنا : اننا نحب هذه الساحة من ايام المدرسة
فقال : لكن الدنيا تغيرت وهذه المتنزه اصبح منطقة عسكرية ( تابع للقوة الجوية ) والبلد في حالة حرب .
فقلنا : المعذرة ونتأسف
فقال : انا من منطقة بغداد الجديدة واسمي علي  واعرف أنكم مسيحيين وطلاب من هوياتكم وانا احترم المسيحيين واحبهم لأنهم شرفاء وصادقين
ولا يغدرون بِنَا
فقلنا : حضرة الضابط نحن كذلك لا ولم نفعل شى
قال : اعرف من أسماءكم 
وقال : من هو صديقكم الذي استشهد
فقلنا : اسمه ثامر جرجيس وهو قد تربى معنا
فقال : الله يرحمه لكن كما قلت لكم انا افهم ما يجري فارجوكم أن تكونوا حذرين
وقال : اذهبوا ومع السلامة
لقد اندهشنا وتعجبنا من خلق واخلاق وتصرف هذا الضابط المحترم والمحترف فغيره كان يمكن ان يقول ويعمل ويفعل ما يشاء ويتهموننا باي شى .
لكن الرب أرسل لنا شخص متعلم ومثقف ويعرف المسيح فتعلمنا الدرس
كبرنا وتخرج اشور من كلية الهندسة وكان واخي الأصغر معاً في نفس الكلية وكنت أقول له لا تترك اخي وكون معه دوماً
وكان يقول لا تهتم ويبتسم .
بقى اشور في بغداد وانا ذهبت الى ايران ولم اسمع عنه حتى نهاية الحرب عام ١٩٨٨ علمت انه غادر الى اليونان واتصلنا مع بعض في بداية التسعينيات وكان في رومانيا ويعمل تاجر في قطع  ( غيار ) السيارات وينتقل بين رومانيا ويوغسلافيا وتكلمنا كثيراً وكنا على اتصال دوماً  على أمل ان نلتقي يوماً في أوربا او امريكا لكن فقدت الاتصال معه في اخر رحله له الى يوغسلافيا
اما أهله فقد توفى عمو سركيس في بغداد وأمه تعيش مع اخوانه في استراليا .
هكذا كانت الحرب وهذا ما جرى لنا وهكذا تفرقنا حول العالم وضعنا .

انها الحرب .. والاصدقاء ... والضياع
ذكريات .. كي  لا .. ننسى
المقالة القادمة ستكون عن الشماس فريد 

جاني  ديتروت 
٢٠١٥   

152
الحرب  ... والاصدقاء .. والضياع  ج/ ٢ - ٢
هذا هو الجزء الثاني
كانت خالة فيوليت في حالة غير اعتيادية تبدو مرعوبة لقد عرفت هذا السيّدة تقريباً  العمر كله ولكني لم أراها بهذا المنظر  من قبل
قلت : خالة فيوليت ماذا جرى واين ثامر
أجابتني وهي تبكي وبصوت يجرح القلب ويهدم الروح 
وقالت : انه في غرفته اصعد ياابني عنده وانا سأغسل وجهي وقد طبخت الدولمه لكم
قلت : واين عمو جرجيس
قالت : انه في العمل  وهو مشغول وزعلان  ومكسور القلب بسبب ثامر
ادركت أن الامر صعب وتوجهت الى الطابق العلوي من الدار حيث غرفة ثامر وأنا قلق ومتردد وحاىر .
فتحت باب الغرفة بهدوء ودخلت وكان ثامر في فراشه ولم يعلم انني موجود .
قلت : ثامر انهض يارجل فأنا هنا والوالدة قد طبخت دولمة مصلاوية وانت غارق في النوم 
فتح عينه وابتسم لكن ابتسامته كانت غير اعتيادية ولا تشبه أيامنا السابقة
وقال : اتمني أن نخرج قليلاً وناكل خارج البيت
قلت : انت مجنون انها دولمة ومصلاوية  وتريدني أن لا أكل هنا 
قال : أرجوك افهمني أنا اريد ان أتنفس وأتجول في شوارع الكرادة والمسبح 
قلت : حسناً ياملعون لقد حرمتني من اكلتي  ولكن انا لا أنسى  ها .. ها وقلت له سأنتظرك  تحت 
قال : اعطيني عشرة دقايق
نزلت تحت وكانت خالة فيوليت في المطبخ مشغولة
قلت : خالة لاتتعبي  نفسك سنخرج قليلاً فثامر يريد ان يتمشى قليلاً
تركت كل شى من يدها وبسرعة وبصوت خافت
قالت : اسمع يابني يجب ان تساعدني فانت لنا بمحبة ومعزة ثامر والرب يعلم هذا
 يجب أن يغير ثامر أفكاره الاخيرة ويعود الى الكلية ( الادارة والاقتصاد )  فهذا ما نريد له انا وزوجي ولكن منذ أن زارني اخوتي من الموصل وتحدثوا معه اصبح معجباً ومحباً للحياة العسكرية .
وقالت  : أن اخي ناجي ضابط برتبة عقيد واخي صبحي ضابط برتبة نقيب وانت تعلم  أهل الموصل ومحبتهم للحياة العسكرية
قلت : نعم اعلم ذلك
قالت : لقد نصح اخوتي ابني ثامر ان يدخل الكلية العسكرية ويتخرج ضابط ويكون له في المجتمع والدولة وزن وهيبة واسم محترم
وقالوا له ماذا ستفعل بالتجارة والإدارة .
وقالوا له  : أن الرجال قد خلقهم الله للملابس العسكرية والمستقبل كله هو للجيش
وقالوا له  :  سنكون فخورين ان تكون ضابط وترفع اسمنا فانت جذورك من الموصل وهكذا يجب أن تكون  ونحن سنكون معك في كل خطوة وفي كل ما تحتاج .
وقالت : أن اخواني وثلاثة من اولاد أعمامي وخالي في الموصل كلهم ضباط في الجيش لهذا أنا وعمو جرجيس قررنا ترك مدينة الموصل منذ سنوات وأتينا الى بغداد كي ابعد ابني عن الحياة في الموصل
 وإن يتعلم مهنة زوجي لأنها بسيطه وزوجي يملك محلات  بيع الأقمشة وحياتنا جيدة  ومستقبلنا ومستقبله مضمون والحمدلله.
كانت وهي تتكلم وأنا كانني في حلم مخيف  وفي دنيا اخرى ومع ناس مختلفين هذا العائلة الراقية المحترمه التي تعيش بحب ومودة مع البعض والتي عشت عمري حولهم كيف ياربي تتبدل أمورها هكذا .
  قلت لها :  لا اعرف ماذا أقول لك أن ما اسمع غير معقول كيف حدث هذا التغير وبهذا السرعة
قالت : أن اخواني رجال ذو شخصية حديدية ويعرفون ويعلمون كيف يتكلمون ويسرقون قلبك وعقلك وعطفتك فهم في مهمة ويبحثون ويجندون ضباط من مجتمعنا لان القيادة تؤمن وبشدة وبقوة بأهل الموصل .
قلت : هكذا إذن 
قالت : نعم وقد اعطوه وعداً  بالمساعدة في دخول الكلية العسكرية
وهنا توقفنا عن الحديث بعد أن  سمعنا صوت اقدام  ثامر وهو متوجه نحونا
وقال  : وهو لا ينظر في وجه أمه سنخرج قليلاً
قالت  خالة فيوليت :  يابني انت تعبان وصديقك هنا وأنا قد طبخت لكم وأتمنى أن تبقوا معي كي اتسلى معكم ونتحدث 
قال : وبصوت هادي  انني بحاجة كي اخرج
قالت : إذن ليكون الرب معاكم وصلواتي لأمنا مريم كي تحفظكم
خرجنا من البيت وقررنا ان نتمشى الى مطعم السندباد في منطقة المسبح ونتكلم بحرية
قلت له : هذا اول مرة اراك تتكلم مع أمك وانت لا تنظر في وجهها
قال : انا احترم وأحب وأقدس أمي وابي ولكن هذه الأيام علاقتنا أصبحت متوترة وكلما اتحدث مع أمي تبكي فلم أستطيع النظر في وجهها قبل قليل .
قلت : وسمعت انك قررت ترك الكلية فبماذا تفكر يارجل
قال: اسمعني جيداً فانت وآشور وفريد وانطون اخواني وانا احبكم ولكن انت الأقرب الى عقلي وقلبي
قلت : إذن اشرح لي وانا استمع
قال: أنا وكما تعلم كنت أحب أن ادخل كلية التربية الرياضية ولكن لم يحدث وحياة التجارة لا تعجبني أنا ابحث عن شغلة رياضية فيها حركة فيها قوة فيها مرونة ومراوغة  وخفة وتدريبات بدنية  خاصة .   
قلت : وما هي هذا الشغلة ياستاذ
قال : انها الكلية العسكرية فأنا ساجد كل ما اريد وكل ما أتمنى  فيها وخالى ناجي أعطني وعداً ان يقبلونني وانا فعلاً قد ذهبت وسجلت اسمي وتطوعت وسوف التحق بعد أربعة ايام .
قلت : هل انت مجنون ولماذا وكيف
وقلت :   أن البلد في حالة حرب والاوضاع أصبحت مخيفة وكل ما نتمناه هو الخلاص والبقاء احياء في هذه الفترة وقرارك هذا سخيف وغير مقبول وغير منطقي وانت بهذا تجرح شعور وأماني أمك وأبوك
وقلت : اسمع ياصديق العمر ان الوعود من خوالك لا تهمني ولا اعترف فيها
ولكن كلمة من عمو جرجيس وخالة فيوليت حول مستقبلك لا أبدلها بكل الحياة العسكرية 
فانت اخي وأنا كما تعلم اكره الحرب وضياع. مستقبلنا وحرق طاقتنا وموت شبابنا فيها .
قلت : اننا في بداية الحرب ياستاذ  وما عملته هو الانتحار بعينه   ويبدو ان هذه الحرب التي لا اعترف فيها أصلاً ستطول  وستحرق الأخضر واليابس وانت تفكر بالتطوع .
وقلت له : بربك هل تكلمت مع انطون بهذا الموضوع
قلت هذا وهو لم يرد بكلمه او بحرف
  فكنت اريد ان اعرف هل تدخل انطون في قرار التحاق ثامر بالجيش
وكنا قد وصلنا الى مطعمي المفضل  ( السندباد )  واشترينا الهمبرغر  وجلسنا نأكل ولم نتكلم ولا بحرف واحد وكنت أنا انظر اليه دون أن يعلم كي ارى تفاصيل وجهه وكي ارى هل اصابت كلاماتي عقله وهل ستنفذ عباراتي في قلبه
وهو لم يرفع راْسه حتى للحظه وينظر في وجهي . 
تابعنا المسير وفي طريقنا الى البيت  كنّا لا نتكلم وهو يضع يداه في جيبه وينظر الى السماء وكأنه يطلب ويصلى
وأنا على نار اريد ان اعرف ماذا سيكون القرار ولكن تركته يفكر  وبعد نصف ساعة ونحن نتمشى حاولت تغير الموضوع
وقلت : لنذهب ونلعب كرة المنضدة ونتسلى قليلاً ونأخذ فريد وآشور  ونذهب الى  بيتنا ونشرب الشاي الاثوري المعروف
قلت هذا لأنني اعلم انه لا يريد الذهاب الى بيتهم ولا يريد ان يواجه  أمه وابوه . 
وفعلاً عجبته الفكرة وقلت في نفسي اشكرك يا رب فقد سكت ثامر  دهراً ونطق خيراً
وبعد أن سهرنا معاً كان ثامر  قلق وغير  مرتاح عكس طبيعته
 ثم قال  :لابد أن اذهب الى البيت
وقلت له  :  اراك غداً   ولكنه  وهو يبتعد عن بيتنا لم يرد  ولم ينظر في وجهي الا انه رفع يداه للتحية
هنا علمت انه في ورطة وانه يعلم ألان انه قد  استعجل وتطوع في الجيش
ومن يدخل ويسجل اسمه في الكلية العسكرية صعباً جداً ان يتراجع ويترك الدوام وهنا كانت المصيبة .
مرت الأيام والتحق ثامر وتخرج ضابط في صنف الدروع
وكان يأتي في إجازات ونكون معاً
 ولكن أمه وابوه كانوا في حالة غير جيدة  وغير طبيعية وغير مريحة ولم يتقبلوا ولو ليوم واحد دخول واختيار   ابنهم الوحيد هذه الطريق الصعب .
وفي احد ايام الصيف  وكنت راجعاً الى بيتنا من العمل حيث كنت الوحيد الذي يعمل من بين اصدقاءي  وذلك بسبب وفاة والدي
رأيت اشور ينتظرني  على راس الشارع فخفت كثيراً وتسارعت دقات قلبي وكأنني او احد أفراد عائلتي في خطر او شى قد حصل او سيحصل وهو ينتطر كي يبلغني رسالة او خبر
قلت : لماذا انت هنا وماذا تريد  ( خون ) ياأخي 
قال : اسمع واصبر ولا تتكلم فنحن في الشارع وانت معروف والجميع مراقب
قلت : تكلم
قال : و بصوت خافت ثامر 
قلت : ماله
قال :  لا تتكلم بصوت عالي وانتبه اننا في الشارع  سنذهب الى بيتكم ولكن من الشارع الثاني ونتكلم
قلت : حسناً
 ونحن نسير وبعد أن غيرنا الطريق الى بيتنا
 قال : ان ثامر قد استشهد ؟
قلت : ماذا وكيف 
لم أتمالك نفسي حاولت ان اصرخ واصرخ واركض واذهب بعيداً واختفي كي ابكي لوحدي لكن اشور كان ماسكاً بيدي
ويقول  : أنتبه لا تتصرف بصورة غير اعتيادية
وصلنا الى بيتنا وكانت أمي وأختي وبعض الجيران يبكون  جلست معهم لمدة نصف ساعة وأنا حزين وصورة ثامر وايامنا وذكرياتنا في بالي
صعدت الى غرفتي ونظرت الى صورنا ونحن صغار في المتوسطة والإعدادية والفرق الرياضية
وصليت طالباً  له الرحمة وبكيت كثيراً لوحدي
حضرنا الصلاة على روحه الطاهرة في كنيسة القلب الاقدس  الكلدانية المعروفة
 وكانت خالة فيوليت وعمو جرجيس جالسين  صامتين مكسورين متحطمين روحياً وجسدياً  في الصف الاول مع بعض الاقارب  وكانوا في حالة حزينة وكانت خالة فيوليت تبدو وكأنها كبرت خمسين سنة في يوم واحد
وانا وآشور وفريد ( تغيب انطون ) خلفهم تماماً وكلنا في دهشة وصدمة وحيرة من امرنا وما قد يحصل وما قد يأتي علينا وَمَا يجرى حولنا وَمَا قد يحدث لنا .  وما يخفي القدر لنا  وكيف ستكون  أيامنا. واين ستكون نهايتنا  ؟
فقد  كنّا خمسة ثامر قد استشهد انطون قد تعوق ولا نعلم ما  هو الاتي.
بقيت على اتصال مع عمو جرجيس وقد ابلغني انه باع جميع ما يملك في بغداد
وزوجته  أصبحت مريضة جداً بل وشبه مشلولة  وسيرحل مع زوجته  الى الموصل كي تكون قريبة من اَهلها. وكي يعتنون بها .
اما ليلة توديعي لهم فسوف لا ولن اكتب عنها أبداً لانها ذكريات مريرة ومريرة جداً
انها الحرب  ... والاصدقاء .. والضياع  كي .. لا .. ننسى 
الله يرحم صديق عمري واخي وحبيبي ثامر
والرحمه وكل الحب لعائلته ان كانوا ولازالوا معنا
فقدت الاتصال معهم بسبب مغادرتي بغداد الى ايران في عام ١٩٨٤ 
نهاية الجزء الثاني / الجزء الثالث سيكون عن اشور
جاني / ديتروت  في December  2015 
   
 

153
أدب / ها هو العيد يأتي
« في: 14:14 06/12/2015  »
ها هو العيد يأتي
ومازلت ... انا
أتعذب  وابحث
عن ارضي
عن  داري
وعن  عنواني 
 وطني في مشكلة
وأهلي في محنة   
وارضي مغتصبة
محصورة ومخنوقة
   بين
 النار ...  والدخان
 العوبة   بين
العلماني و الشيطان
والجميع   مثلي
يقاسي  ويعاني
       --------- 
ها هو العيد يأتي
ولم تكتمل أبداً 
في العيد 
فرحتي
بل تزاد
 ومع كبر العمر 
أحزاني 
اخي في دولة
وأختي في اخرى
وامي  تموت
في الغربة
ولا نهاية في الأفق
لمآساتي
وغثياني
          --------
ها هو العيد يأتي
وغيري  مشغول 
بالحلوى والسهرة
وأنا المحروم والمجروح 
محصور ما بين
الدمعة والحسرة
ولملمة  جراحي
ومناجاة اهلي   
والبحث  عن
ارضي 
ذاتي
ووجداني 

جان يلدا خوشابا  ديتروت

ديسمبر  ٢٠١٥ 

 


154
اخواني واخواتي  الاعزاء
هذه هو الجزء الثاني من ما كتبت سابقاً عن  ( الحرب .. والاصدقاء ..والضياع ) وكان الجزء الاول عن انطون وسيكون الجزء الثاني عن ثامر
-----------
في منتصف العام الدراسي ١٩٧٠ انتقلنا  من منطقة الدورة الزاهية الى منطقة كراج الأمانة الجميلة الخالدة  وبعد ان رتبنا امورانا  في المحلة الجديدة أخذتنا اختي الكبيرة انا واخي الأكبر  واخي الأصغر  الى المدرسة الجديدة والتي كان اسمها مدرسة النجاح الابتدائية الواقعة خلف قاعة النادي الاثوري الرياضي القديم .
وبعد نهاية عطلة منتصف السنة ابتداء الدوام وكان اول طالب أتعرف عليه هو مراقب الصف وكان اسمه ثامر جرجيس
ولد بعمري أطول مني جميل الشعر والوجه ذو ملابس أنيقة ونظيفة .
ومع مرور الأيام تقربت منه  وبدأنا نكون اصدقاء حيث كانت  تشدنا كرة القدم والرياضة وحيث كان بيتهم  في منطقة ال ٥٢ على مسافة خمسة دقاىق من بيتنا وكان لهم بيتاً كبيراً ذو حديقة كبيرة
 و بعد ان اصبحنا اصدقاء كنّا  نقضي أوقاتنا مع بقية الثلة  في الحديقة الخلفية لبيتهم وكانت أمه خالة فيوليت تسمح لنا بذلك خوفاً علينا من اللعب في الشارع ولكي يكون ثامر في أمان  حيث كان ثامر الابن الوحيد الغالي والمدلل  لخالة فيوليت وعمو جرجيس .
كانت الخالة فيوليت من مدينة الموصل وتتكلم مصلاوي على طول الوقت في البداية كنّا لا نفهم أحياناً  ما تقول  حيث تستعمل اللهجة المصلاوية  فكنا نضحك ونسمع ولا نرد عليها أبداً فقد كانت مثقفة وانسانية متعلمة وخياطة معروفة  ونشطة جداً ولكن بعد سنوات تعلمت اللهجة البغدادية وأصبحنا نفهم ما تقول  ونحب ما تفعل  لنا .
 اما عمو جرجيس فكان من احدى القرى الكلدانية و كان  تاجر أقمشة ويملك محلات في منطقة بغداد الجديدة وكان يأخذنا أحياناً هناك بسيارته ال  dodge
كَانت أيامنا جميلة ونحن نكبر وتمر أوقاتنا ونحن نلعب ونمرح وندرس ومن ثما دخلنا معاً والثلة الى متوسطة صنعاء وبعدها اصبحنا مراهقين وانتقلنا ومع الثلة  الى الإعدادية الشرقية وثم تخرجنا .
ثامر دخل كلية الإدارة والاقتصاد  التي لم يحبها يوماً لانه كان يريد دخول كلية التربية الرياضية  .
كان ثامر أعز أصدقائي وقريب من فكري وثقافتي ويفهمني جيداً  .
 ولعبنا  معاً في  كل الفرق الشعبية وفرق المدرسة والإعدادية والاندية   ولم نفترق هو يلعب  في مركز دفاع متقدم وانا بقربه  العب في مركز دفاع متاخر اي جنباً الى جنب مثلما كنّا في حيتنا الاجتماعية والعائلية .
كنت أزوره اكثر من بقيت الشلة وهو كان لا يرتاح الا معي وكنا نقضي  أوقاتنا معاً واذهب معه الى محلات عمو جرجيس وكان هو يأتي الى بيتنا وكان يطلب من أمي ان تبلغه عندما تطبخ الرز الأحمر والدجاج  حيث كانت هذه اكلته المحبوبة .
وكان اهلي يحبون ثامر جداً لانه كان خلوق وهادى وطيب ووفي ومطيع .
مرت الأيام وفي احدى الليالي وبينما كنّا في بيتنا نتفرج مباراة كرة قدم من الدوري الإنكليزي  كان ثامر صامتاً ولا يتكلم كثيراً ويبدو منزعجاً  فحاولت الكلام معه وحاولت ان اعرف مشكلته ولكني فشلت  .
وبعد ايام ذهبت  الى  بيتهم ولم يكن موجود وبعد السؤال عن الحال والاحوال
 قالت لي خالة فيوليت : هل تكلم معك ثامر  ؟ هل قال لك ماهي مشكلته ؟
قلت لها : لا وماهي المشكلة
 قالت : ان ثامر لا يريد الاستمرار في الدراسة في كلية الادارة
 قلت : ماذا تقولين هل لا زال قلبه في كلية التربية
  قالت : لا
قلت : إذن ماذا حصل
  قالت : انه في مشكلة مع نفسه الان وأريد منك ان تكون معه كل الوقت وانا وعمو جرجيس خاىفين مضطربين لا نعرف ماذا نعمل انه ابني الوحيد ولا اريد ان اخسره
قلت : لماذا تبكين وتتكلمين هكذا وانت انسانة متعلمة وتفهمين الحياة 
قالت : ان مصيبة ستحل علينا بسب زيارة اخواني  من الموصل لنا قبل  أسبوع .
قلت : انا سأبحث عنه في المنطقة وثم اعود إليكم
قالت : لا تنساني أرجوك
قلت : انا راجع
ذهبت أفتش عنه  وانا في كل خطوة أفكر وتاخذني الهموم الى البعيد كنت اريد ان اعرف ماذا حصل وما قد يحصل وماذا اعمل وكيف أنقذ وأساعد ثامر واهله  وكنت خائفاً  فأنا عندي من هموم ومشاكل مع النظام ما يكفيني وكنت أتكلم و اسأل نفسي
لماذا يريد ثامر  ترك الكلية ؟
وأمه تبكي وتتكلم بصعوبة ؟
وزيارة خواله ماذا تعني ؟ 
بقيت ساعتين ابحث عنه ولم اجده وبسب تاخر الوقت ذهبت الى بيتنا وهناك عرفت من أمي ان ثامر جاء مرتين يساءل عني
فقلت. : تباً هو يبحث عني وانا مثل المجنون ابحث عنه   
قالت أمي : ان ثامر كان يبدو  شاحب اللون مريضاً متردداً ويبدو ان الولد في دوامة وله مشكلة !
فقلت : صدقيني لا اعرف ما هي المشكلة لكن غداً سأعرف 
وفي اليوم التالي وبعد ان رجعت من معهد التكنلوجيا  الى بيتنا
قالت أمي : ان فيوليت كانت هنا وتريد ان تذهب عندهم كي تاكل الدولمة
 قلت :ماذا
 قالت : ان ثامر مريض وتريدك  ان تذهب عندهم .
ذهبت وانا في طريقي كنت مكسور القلب والخاطر فصديقي في مشكلة والاهل مشغولين بمشاكلنا  والحرب العراقية الإيرانية مشتعلة والشعب خاءف وقد تغير نمط حياتنا  وشكلها
ويبدو أن  الفرحه هربت  منا وهجرتنا وحلت الدمعة والحسرة محلها .
وصلت بيت صديقي وفتحت خالة فيوليت الباب وكانت تبدو باكية وحزينة رايتها في حالة يتحطم القلب لها وما أن تكلمت حتى بكت وصرخت
 وقالت يارب ساعدني ...    يارب أنقذ ابني  ..  يارب  !!!
لها  تكملة ... 

جاني   
 
 

155
الْمُلْك .... وأنا .... ذكريات كي لا ننسى ج/ ١ - ١


اخواني الاعزاء جميعاً
سلامي وتحياتي تقبلوا
تمر في يوم ٢٦ من  شهر نوفمبر من سنة ١٩٩٥  ذكرى  مرور عشرين سنة على رحيل واحد من  اهم رواد وملوك الاغنية الآشورية وباني مجد  الغناء الاشوري أدور يوسف المعروف  ب (  بيبا )
بيبا هذا الاسم الذي أطلقته عليه جددته  وأصبح اسمه المعروف به في كل بيت اشوري في الوطن وفي بلدان الاغتراب او في اي بلد يعيش فيه الاشوريين وغيرهم .
 في هذا اليوم فقدت   الامة الآشورية عموماً والفن الاشوري خصوصاً واحد من المع المطربين واحد من اكثر المطربين الاشوريين شهره   ونجومية  .
 واحد من مَن ملأ الساحة الفنية والغنائية والاجتماعية بفن راقي  وأغاني خالدة  ستبقى خالدة مدى الدهر وطوال العمر  .
وحياة حافلة بالمجد والحزن والعذاب والرحيل والترحال  من ولدته في عام ١٩٤٧ حتى ذاب ومات  ورحل عنا في شيكاغو في ١٩٩٥وفقدنا طاقة عظيمة وموهبة غريبة وشخصية بسيطة  وانسان كان يعاني الالم والحرقة والحرمان  والعذاب في حياته وفي فنه وكان بيبا بوسعه  لو أراد ان يبلغ العالمية فكان له الإمكانية  والقابلية في بلوغ ما يريد وما يتمنى
الا حبه لامته وشعبه جعله متعلق ومحب للأغنية الآشورية التي نشرها وطورها فكانت أغانيه  ولا زالَت وستبقى خالدة جميلة وزاهية وكل من يسمعها يعرف مقدار الحس الفني والموسيقي والاداء والصوت القوى الشجي الذي قل مثله .
بيبا هذا المطرب العملاق توفي وهو في الغربة وبعيداً  عن أرضه ووطنه واهله وأصدقاءه .
وكأن بيبا كان يعلم أن يوماً كان سيتغرب ويبتعد عن الوطن الذى احبه والذي كان في قلبه وعقله وضميره حتى يوم رحل
وكأنه كان يعلم انه سيحزن ويتدمر  ويتعذب من الغربة فقدم  أغنيته الخالدة ( سابرجيون ) في عام ١٩٧٣ التي دخل فيها الى قلب وبيت كل اشوري أينما كان .
غادر بيبا بغداد الى امريكا في عام ١٩٧٨ وانا كنت حاضر في  اخر جلسة طرب مع الفرقة الفنية وبعض الأصدقاء في حديقة النادي الاثوري الرياضي قبل سفره ولهذا سيكون الجزء الثاني من هذا المقال  عن ذكرياتي الشخصية مع المرحوم أدور يوسف بيبا.   
هاجر والد بيبا المرحوم يوسف نناسي  وأمه  من مدينة أورمية الآشورية رحلوا واستقروا في بغداد  وكان له اخ اكبر واسمه أندريوس ( متوفي ) واخت اكبر منه شميران تعيش في الاْردن  وثم بيبا وثم اخوه اشور يوسف  يعيش في شيكاغوا .
عائلة اخوان بيبا فنانين محترمين وكأن عروق الفن تجري في دمائهم .
كان لاخوه الأكبر أندريوس ابن اسمه توني وكان مطرب وفنان قدير اراد ان يسير على طريقة بيبا في الغناء .
وكان بيبا يكرر ويقول عنه انه سيكون خليفته لكن الحلم لم يتحقق حيث مات توني في بغداد .
وهناك أيضاً جيمس أندريوس فهو مغني وكاتب إشعار يعيش في شيكاغو
وجارلس أندريوس  وهو عازف  keyboard محترف وكان بيبا قد اشترى له اول keyboard في شبابه . جارلس يعيش في ألمانيا
اما اخ بيبا الأصغر اشور يوسف فيعيش في شيكاغو وهو مطرب وفنان ومدرسة فنية   وانسان محترم وساعدني في معرفة تاريخ العائلة .
من الفنانين الذين عملوا في تأليف وتلحين أغاني بيبا كوريال شمعون / اخيقر ماما / ابرم اليوسف / دنخا ايشو / حكمت  شابو طبال / شليمون بيت شموءيل واخرين  .
بقى ان نعرف أن بيبا كان خطاط محترف وكان هو من رسم وصبغ وخطط كل اللوحات والكتابات على جدران النادي الاثوري الرياضي في بغداد منطقة كراج الأمانة  .
وكان المرحوم خياطاً بارع ومعروف .
الصورة الاولى يظهر فيها لاعب و رئيس النادي الاثوري الرياضي بنيامين صموءيل فترة السبعينيات ومعه المرحوم بيبا حيث كان الأخ بنيامين يحب ويقدر ويحترم بيبا
الصورة الثانية بيبا وهو يغني في النادي الاثوري
الصورة الثالثة عائلة بيبا
 
اخوكم جان يلدا خوشابا  ديتروت
الجزء الثاني  ستكون ذكرياتي مع بيبا 

156
جريمة بحق عائلاتنا
اخواني الاعزاء انني أعزيكم جميعاً واطلب الرحمة لعائلة اخرى من عوائلنا فقدناها وغرقت  في البحر وتركناها ومن قبلهم عائلات اخرى غرقت وضاعت قضيتهم وتحطمت احلامهم وتمزقت قلوب أحبتهم  ومعها صدقوني قلوبنا .
اصبح ومع الأسف أهل الدار واصحاب الارض  والعز والحضارة والتاريخ من آشوريين وكلدان وسريان طعاماً للأسماك والحيتان 
ومن بقى في الوطن  اصبح  هدفاً للتهجير و للقتل والارهاب  وتترك اجسادنا المنهوشة طعاماً للحيوانات والديدان .
تباً لهذا الزمن
يقتلونا ولا نتكلم
 يذبحوننا ولا نتحرك
 يخطفون نساءنا ولا نتوحد
 يسرقون ارض آباءنا وأجدادنا وتاريخنا ولا نهتم وسوف لا ولا نهتم ؟
وسنبقى لا نتحرك ولا نتعلم
 ولا نتوحد ولا نتكلم لان الطائفية تعيش فينا والعنصرية تسري في عروقنا ومرة اخرى أقول مع الأسف  .
اخواني الحقيقة هي اننا قد تبدلنا وتغيرت نظرتنا للآخر  وأصبحنا شعوب مختلفة ومتناحرة على لا شي بعد ان كنّا نملك كل شي .
 وابتعدنا عن محبتنا وصفاء قلوبنا واحترمنا لنفسنا أولاً وثم لمجتمعنا وأبناء شعبنا .
اخواني كيف ننام الليل ونحن لازلنا مهددين خاءفين .
فأين القادة وأين الجمعيات وأين الموءسسات وأين البقية من أبناء القضية .
واين جمعية حقوق الانسان الخاصة بِنَا ام هم مشغولين  بغيرنا ؟
اراكم  كلكم تتهربون وتخافون وتختفون ولا نسمع منكم مداخلة او تحليل او تنديد او وقفة  ولكنكم تتركوننا في حيرتنا .
وأنتم ياابناء شعبنا الغالي   اراكم  تتباكون أسبوع او أسبوعين وبعدها تتناسون  حتى تغرق عائلة اخرى واُخرى وتغيب عنا .
أن قلوبنا مفجوعة ومحرومة ومجروحة
وحياتنا  .. وعلاقتنا ... وذاتنا في  خطر !!
واصبحنا في دوامة ومأساة ولا نعيش مثل بقية البشر
اصبحنا لوحدنا  كما يبدو  بعد ان انهزم  قادتنا وساستنا
ولأنهم مشغولين بأخذ الصور والسفر  !!
  ولا يجد  من تبقى  على ارض الوطن  منا
بعد ان تهجر وهاجر وغرق وقُتل وضاع  نصفنا
  من ينقذنا   .. يرحمنا   .. او على الأقل  ...  يوسينا  ..  ويحمينا   . 

الرحمة للجميع
جان يلدا خوشابا 


157
أدب / كلمات .. لعائلة غرقت
« في: 13:03 20/11/2015  »


كلمات  .. لعائلة  غرقت


جان يلدا خوشابا

          ١- طفلة
 
طفلة جميلة من بغديدا
 حملت  حقيبتها
وأحلامها  وألعابها
ومع اَهلها .. ركبت البحر 
كي .... تسافر
طفلة صغيرة من بغديدا
تنزل  البحر
وتصارع الامواج 
وألرياح .. والقدر   
ويغرق القارب
وتغيب عنا ...   وتغادر
فلا من يتكلم
ولا من يهتم
ولا من يتألم 
ولا من ...   يبادر .


      ٢- مرّة اخرى
 
 
  مره   اخرى   
مأساة  ...   ودموع
 وغرقى ........
من  جديد  عائلة
من أهالينا. ... تغرق   
وقبلهم كانت عائلة
وبعدهم ستكون
 لا سامح الله
  اخرى
ونحن  لا  زلنا  نحن
لا  نهتم  للقتلى 
او ... الغرقى 
نتنافس .. نتناقش ..
نتحارب ... نتباعد
حتى نسمع عن سبع
 عائلات  ...  اخرى
نتالم  أسبوعاً
 نبكي أسبوعاً
ثم  كالمعتاد
  ننسى
لقد اصبحنا 
لا نتحرك   ولا نعمل
لا نصرخ  ولا نخجل
لا نهتم  و لا نتعلم
وبعد كل نكبة   
تأتينا   نكبة
وهكذا سوف  ....
نبقى .


       ٣-  لأنهم شرقيون ؟
 
   لو كانت هذه العائلة أوروبية  ؟
لقامت الدُنيا وصحافتها
   وما هدأت .. لشهور
لكن العائلة  جذورها شرقية !!
ومن  بغديدا المنسية
الحزينة على اولادها 
فنامت الدُنيا  وتغافلت
اننا مثلهم   .. بشر 
لنا. امال ... لنا شعور
ولنا احلام   وردية 
 
 
لو كانت هذه العائلة أمريكية ؟ 
لتحركت الطوفات والغواصات
وامتلأ   البحر
 بالضفادع البشرية
لكن العائلة مسيحية مشرقية  !!
فتعطلت  طبعاً
الأقمار الصناعية   
وتوقفت  طبعاً
نداءت الاستغاذه
وانشلت  طبعاً
حركة الملاحة البحرية .

      ٤- هذا الزمن
 
تباً لهذا الزمن
بعد أن كنّا ملوكاً
في   ديارنا
اصبحنا فقراء
تائهين   غرباء 
تباً لهذا الزمن
أن نعيش هكذا
هاربين  خاءفين
بين الجبال والوديان
تباً لهذا الزمن
ان نَمُوت  هكذا
طعاماً للأسماك
والحيتان . 
   
 ------------
 
   ديتروت نوفمبر ٢٠١٥
 
 


158
كانت  مستشفى الرشيد العسكري في طريقي الى الزعفرانية التي كنت طالباً في معهد التكنلوجيا فيها
و بعد ان انتهيت ذلك اليوم  من المحاضرات اليومية
 
ذهبت ظهراً وبحثت عن انطون وثم   دخلت الردهة الخاصة للضباط ورايت انطون  في وضع صعب وكان قد أصيب إصابات بالغة في يده وقدمه اليمنى
ولكن بعد تقريباً عشرين دقيقة استيقظ
 وما ان  عرف انني هنا حتى ضحك كثيراًوكان متألماً
وقال لا تخاف  يا صديقي انا سأعيش
 وثم بكينا معاً طويلاً
 وهنا قلت له عبارته المشهورة ايها العبقري  سلامات .
فقال لي وهو متألم لا اريد احد ان يعلم انني هنا الا اهلي وانت
فقلت وماذا عن لندا
قال  لا تقول لها اي شى الان حتى أشفى ايها العبقرى
قلت له كما ترغب اخي العزيز
وبقيت أزوره مرتين في الأسبوع حتى شفى ولكنه كان   لا يمشى او يتحرك الا بصعوبة 
بقى انطون هناك ثلاثة أشهر.
وكنا نكتب لها ( لندا )  انا وانطون خطابات ويوقع اسمه واحملها لها
 واقول  لها انه بخير ولكن لا إجازات للضباط لصعوبة الحرب واصنع اكاذيب وأحاول ان أنقذ  صديقي وأساعد  حبيبته  على الصبر   
مرت الأيام وأصبحت انا في وضع خطير مع الحكومة بسبب كتاباتي المعادية للنظام وللحرب التي حرقت شبابنا في وقتها وكانت النصيحة لي من الأهل وبعض الأصدقاء الخروج من البلد وبسرعة فان أيامي قد أصبحت معدودة .
فذهبت الى ايران مع بعض الأصدقاء الذين كانت حياتهم في خطر أيضاً   وعشت في طهران وكنت  اسمع يوميًا عن وصول عائلات مسيحية الى طهران فكنت اذهب عسى ولعل اعرف بعضهم وأفتش عمن اعرفهم  .
حتى ذهبت في احد ايام الشتاء البارد في طهران الى مخيم العائلات وانا هناك لمحت لويس عن  بعد ففرحت وركضت اليه وانا لا اصدق عيني انه لويس ابن منطقتي وأخو لندا
فركضت الى حيث هو واقف مع بعض الشباب
وقلت لويس اهذا انت ؟
لم يصدقني الرجل وكان مندهشاً
وبداء مستغرب ومتردد وحاىر 
 فقلت له  ماذا تعمل هنا وأين البقية
فقال اننا بخير وستراهم بعد ربع ساعة
قال انا سمعت انك غادرت العراق الى الاْردن 
قلت نعم  غادرت ولكن الى ايران
ثم أخذني الى حيث لندا والبقية وكنت ونحن نسير قلبي يدق وبسرعة وخوف وأصبحت مضطرب وأفكر ماذا حصل ولماذا أهله  هنا
دخلنا الغرفة  وتوقف قلبي وعقلي
انها لندا وهلدا وأخوهم الصغير روني  وأمهم والجميع يلبس الزِّي الإيراني ( الحجاب ) الأسود 
شربت الشاي وبقيت ساعتين معهم وتكلمنا عن العراق والحرب والاهل  وعمن اختفى ومن أستشهد
ولم اسمع شيئاً عن انطون وكانهم كانوا لا يحبذون  الحديث عنه فكلما حاولت الحديث والسؤال عنه كان لويس يغير الموضوع .
وهنا فهمت ان اترك السؤال عن انطون وبدأنا نتكلم عن ظروف  مغادرتهم البلد وعن اهلي وعذابهم من بعدي وعن أهل المنطقة والجيران والحرب وعن اهوال الحرب والدمار والضياع .
 وكانت لندا  صامته  و في وضع نفسي مريب  وكأنها تريد ان تتكلم معي لساعات وايام وكانت  تبدو قلقه والدمعة في عينيها وتريد الحديث معي وانا كنت اريد ان اسألها عن انطون  شخصياً وماذا جرى وأين هو . 
لكن المكان والزمان  لم يسمح لنا بذلك . 
قالوا متى ستأتي من جديد
قلت انا اترك المخيم الذي أعيش به  ( منطقة كرج )  مرتين في الأسبوع وإنشالله ازوركم  عن قريب .
 كنت أقول هذا ولندا تبكي وقتها لا اعرف لماذا 
  مرت الأيام لكن لسوء الحظ عندما ذهبت للزيارة والسؤال عنهم  كانت الصدمة القاتلة انهم غادروا المخيم لضيق المكان فقد قامت السلطات الإيرانية بنقل بعضهم  ( اللاجئين الجدد )  الى  مخيم اخر ويبعد ساعتين ونصف  بالسيارة .
فقد أصابتني الخيبة وشعرت حينها اننا نحن العراقيين قد كتب علينا عدم الاستقرار و القهر والحرمان والهجر
وهذه كانت اخر مره  اراهم فيها    في ذلك اليوم الشتوى  واختفوا عني ولحد هذا اليوم لا خبر لي عنهم .
اما انطون  وبعد وصولي الى إيطاليا بعد سنوات علمت انه اصبح بصحة جيدة وعاد الى الخدمة لكن في الخطوط الخلفية  وعلمت انه ترك منطقتنا ومتزوج وله أطفال  ويسكن في جنوب العراق فشكرت الرب على سلامته .
هكذا كانت الحرب قاسيه علينا على حياتنا ومزقت مجتمعنا وحرقت امالنا واغتالت ذكرياتنا بل الحرب حطمتنا وبسببها  ومنها تغربنا و ضعنا . 
 
لكم تحياتي
الجزء الثاني سيكون عن ثامر 
 جاني   نوفمبر 2015


159
إخواني واخواتي الاعزاء 
سلامي وتحياتي
هذه الصورة هي هدية لكل طلاب وطالبات معهد التكنلوجيا / بغداد مع الود والاحترام والاشتياق من القلب والصميم والضمير
هذا الصورة قد أخذت في العام ١٩٨١ في بيت الأخ العزيز وصديق العمر والدرب الطويل والمضحي دوماً في سبيل أمته
عمانوىيل خوشابا  .
ويظهر  في الصورة عريف الحفلة او المنتدى   جان يلدا خوشابا  والى جانبي الناشطه القومية والعقل المفكر اختي العزيزه مارينا 
وأمامي جورج خوشابا  الشاعر الاشوري المقتدر وصديق العمر ورفيق الهجرة والرحيل الذي كان معي في بغداد ورافقني في الرحيل  والهجرة من بغداد الى ايران وثم الى سوريا ومنها الى إيطاليا وبعدها الاستقرار في امريكا حيث كنّا معاً ولم نفترق عن بَعضُنَا يوماً في رحلة المستحيل .
  بعد ان تركنا الأخ عمانوىيل  خوشابا في ايران ولم يأتي معنا بل وعاد الى شمال العراق ولازال يعمل في سبيل امتنا
اما ذكرى هذا الصورة فكانت مناسبة جميلة وذات طعماً خاص لنا .
ففي  الستينيات السبعينيات كان الوعي القومي الاشوري في تصاعد وأصبح تقريباً الشغل الشاغل لنا نحن الشباب الذين كبرنا في اجواء النادي الاثوري الرياضي وتحت تأثير النادي الثقافي الاشوري والنادي الوطني الاثوري  وعمل  واجتهادات الشباب المتطوعين في الكنائس الآشورية وقتها
  وهولاء الشباب فعلاً كانوا  القادة الحقيقين  لنا منهم من لا يزال يعمل  في العمل القومي ومنهم من ترك واعتزل ومنهم من استشهد في سبيل العمل القومي ومنهم من .... ؟؟؟؟
انتشر الوعي القومي ونشطت الحوارات التي كانت تجري امام تسجيلات براق  وامام دكان الخياط ججي ابو روميو وتحت عمارة اسعد حيث كان يلتقي خيرة شباب المنطقة  وأصبح الجميع تقريباً يريد بل ويتمنى العمل في المجال الثقافي والتجمعات الآشورية .
لهذا ولكثرة الأحاديث في فترة شبابنا و في بيوتنا ومجتمعنا وتجمعاتنا في نشر الوعي القومي والعمل في هذه المجال من اجل الحفاظ عَلى تاريخنا ومستقبلنا ووجود قادة شرفاء وخالدين  وقتها بيننا عملوا وبكل الإمكانيات من اجل بث الروح القومية والأخوية فينا ونحن كنّا لا نزال  مراهقين وقتها  . 
وكذلك ازدهار الحركة الفنية وتأثير أغاني بيبا / ايوان أغاسي / سركون كبرءيل / اشور بيت سركيس / دَاوُدَ ايشا / أنويا شمعون /ألبرت بابا أوسكار .
والثقافية  في الاندية والمسرحيات الهادفة لابناء شعبنا في النادي الاثوري والنادي الوطني الاثوري  والنادي الثقافي الاشوري بقيادة زيا البازي وابرم اليوسف وأندري
والرياضية   وبلوغ الكثير منا المنتخبات الوطنية وأصبحوا نجوماً . 
والاجتماعية  واقامت السفرات  والأمسيات والتجمعات الجميلة والهادفة كل هذا ترك تأثير كبير ومهم وعميق علينا نحن شباب تلك المرحلة الجميلة .
وهكذا في الثمانينيات عندما صادفنا الحظ انا وعمانوىيل   خوشابا  وجورج  خوشابا ان ندخل معهد التكنولوجيا  بغداد كانت مناسبة فرح ويوم جميل سوف لا ننساه طول ما بقينا على وجه هذا الارض
واقسمنا ان نعمل معاً ونساعد على نشر الوعي القومي والثقافي والعمل على  البحث والتعارف على بقية الزملاء من آشوريين وكلدان وسريان وفعلاً كنّا قد استطعنا ان نجمع تقريباً كل هؤلاء معاً  ولم نفرق او نفترق وكان لنا مقر ومكان للجلوس خاص في بناية المطعم التابع لمعهد التكنولوجيا فكنا ندرس وناكل ونتحاور ونذهب الى بيوت الجميع ونذهب الى المعاهد والجامعات ونزور الطلاب الاشوريين والكلدان والسريان  ونقيم معهم سفرات لا مثيل لها وكنا نقيم  أمسيات وحفلات تعارف ودورات رياضية ومباريات مع المعاهد والجامعات مشهود لها .
وكانت وهنا يشهد التاريخ ان  دورتنا هي من قامت بفتح أبواب النادي الثقافي الاشوري  واعادت بعض نشاطاته بعد ان كانت السلطة قد اقفلته
وبهذا العمل كنّا قد وضعنا أنفسنا وقتها تحت المجهر وامام تحديات كبيرة مع النظام الحاكم وقتها . 
اما قصة هذا الصورة فهي تسلم  الوجبة القادمة الجديدة من طلاب المعهد الممثلة بالاخ الشاعر جورج خوشابا درع القيادة من الوجبة التي سبقتنا الممثلة بالأخت العزيزة الحكيمة مارينا .
ودرع القيادة كان شى جبار وعمل كبير قمنا به وحافظنا عليه وكان اخي جورج قدوة وقيادي لامع وشخص قلما تجود الدنيا من امثله .
وكان الأخ العزيز عمو خوشابا فعلاً الجندي المجهول الحقيقي لنا دوماً في تلك الأيام وبعدها ولا يزال .
اما الأخت مارينا فكانت الحكيمة ومن تعمل وتجتهد في سبيل الهدف المنشود وكان بيتها مقراً لنا وعلى الدوام 
اما اخواني الطلاب والطلبات  ومن كان معنا في تلك الأيام يتذكرون وسيتذكرون طول العمر أيامنا الجميلة وعلاقتنا الأخوية السامية وزيارتنا  وسيرتنا واحلامنا وذكرياتنا وكيف كنّا نموذج على المحبة والاخلاص والتعاون والعمل وكيف كنّا نحب  ونحترم ونقدس الاشوريين والكلدان والسريان .
فهكذا كنّا  ... وهكذا يجب ان نكون
واخيراً اهدى سلامي وتحياتي الى كل من كان معنا او تغرب او تهجر او غاب عنى

اخوكم جان يلدا خوشابا 
ديتروت نوفمبر 2015
 


160
أدب / سنة مرت على رحيل أمي
« في: 09:30 15/11/2015  »
سنة مرّت
على رحيل أمي عني 
بعد ان مرضت وتعبت
وأخذها 
الموت  وبسرعة مني 
هذه الام التي ما انحنت
يوماً  للزمن  المر   ولا 
ما في الحياة من تحدي
       ------
هذه السيدة
يأتيها  المرض  وبغفلة
يقسو وبقوة عليها
يوقف حركتها 
يشل جسمها
 
يعذبها يقتلها
 ويبعدها عني
      ------
هذه الأميرة
 تخفي  دمعتها 
وهي تتألم
تخفي همومها   
ولا تتكلم   
وثم بعد سنة
 من العذاب والآلام 
تضعف وتستسلم
ويسرقها الموت مني
   ------
سنة مرت 
ولا زلت أزور قبرها
وبيدي الوردة الحمراء
 فهذا  آهدا
مكان .....
كي أبكي
كي اركع
كي اصلي
   ------
 
هذا الضريح   
  فيه رفات من قلبي احبها
هذا التراب 
 هو  كل  ما تبقى لي منها
هذا المكان
سيبقى ذكرى  بيني  وبينها
وهذه الوردة 
كانت أمي  تعشقها  .
 
 
جاني
نوفمبر 2015


161
الحرب  ... والاصدقاء  ... والضياع  .. ذكريات  .. كي  لا  ننسى  ج/ ا -- 1
بغداد  حزيران ١٩٨٠
انها فترة الامتحانات النهائية ( بكالوريا ) والجميع مشغول الأهل والطلاب في تهيئة الأجواء المريحة من اجل الدراسة والتفوق
كنّا وقتها خمسة أصدقاء متقاربين في الفكر والشخصية والرياضة والحياة العائلية . وكنا قريبين من بَعضُنَا ونلعب الكرة معاً منذ الصغر في شوارع وحدائق  المنطقة وملاعب وفرق المدرسة .
كنّا انا وانطون  وفريد وآشور  وثامر  في نفس الإعدادية ( الشرقية ) في الكرادة القريبة جداً من كنيسة سيدة النجاة المجروحة الشهيرة والتي كنّا نصلي فيها معاً ايام الامتحانات.
 هذه ذكرياتي مع انطون  وبعدها ساكتب عن بقية الأصدقاء . 
كنّا  انا وآشور  وأنطون   في نفس الشعبة ( السادس العلمي ب )  وكنا في نهاية الامتحان ننتظر نحن الخمسة امام المدرسة جميعاً ونجتمع كي نعود الى بيوتنا وكنا نسير على الأقدام مروراً بالشارع الأصفر الشهير في الكرادة الشرقية و نمر على مرطبات الصبايا ونشتري ما طاب لنا ونواصل المسير وفي الطريق نتكلم ونتباحث عن أسئلة الامتحان والأجوبة وماذا اجاب كل واحداً منا ونعطي درجات ونعرف من عبر ومن فشل ومن تفوق ونتحدث عن اي جامعة او معهد ندخل  وهكذا حتى نصل منطقة سكننا ونفترق على  أمل اللقاء عصراً للدراسة او الزيارة او الراحة .
كان أنطون   يبدو عليه القلق وعدم الراحة وفكره مشتت ونحن نعلم انه كان لا يحب الدراسة والمدرسة وكان دوماً يقول وبصوت عالي
انا اريد ان أكون ضابطاً في الجيش ونحن كنّا نحترم هدفه وأمله ولكن لم  يشجعه أحداً منا بل كنّا جميعاً نرغب بالهندسة او التربية الرياضية او كلية العلوم .
مرت الأيام وتخرجنا ودخلنا  المعاهد والجامعات الا أنطون    الذي التحق بالكلية العسكرية .
ومرت الأيام سريعة على الجميع  وفجأة بدأت الحرب العراقية الإيرانية وتبدلت الحياة  في بغداد شيئا ما في البداية وثم تغيرت الحياة الاجتماعية  وأصبحت تتدهور  مع اواضاع الحرب وأصبح الوضع صعباً على الكثير من العراقيين لكن  رغم هذا نحن بقينا أصدقاء ونلتقي  الا أنطون   كنّا لا نراه كثيراً بسبب الحياة العسكرية والتحاقه بدورات سريعة ومكثفة كي يتخرج برتبة ضابط  لان الجيش كان ينقصه ضباطاً متعلمين  وفعلاً بعد فترة قصيرةً تخرج أنطون  وأصبح ضابطاً محترماً .
وكان يقول لنا متى تتخرجون ايها العباقرة في سبيل المجاملة والتسلية   والضحك
وكنا نضحك ونقول يوماً ما يا حضرة الضابط .
في احد الأيام جاء أنطون   الى بيتنا مساءاً وكان  في اجازه زمنية ( ستة  ساعات )  وخرجنا معاً  كي نتبادل الحديث ونتجول
وقال لي ان في قلبي سراً ولا يعلم به الا ثلاثة  وانت ستكون الرابع 
فقلت اشكرك على الثقه  لقد أخفتني يا رجل  ولكن ما هو
قال انني على علاقة بفتاة وأريد الزواج منها
قلت مبروك ولكنك صغيراً على الزواج وانت في بداية حياتك العسكرية والجميع متردد وخاءف من فكرة الزواج الان ولا نعلم متى ستنتهي الحرب وتهدأ الدنيا 
قال لا أمل عندي  ان أهل من احبها سيتركون البلد
قلت  ومن  هي هذه الفتاة التي سرقت قلبك قبل عقلك ؟ 
قال تعرفها جيداً انها لندا الفتاة التي تسكن شارع السوق الكبير عند محلات عمو الياس 
قلت له   لندا ..   متى ...  أين  ..  وكيف  ؟   ( كانت لندا فتاة جميلة جداً وذو خلق عالي ويتمناها كل شباب المنطقة )
قال ستعرف بعد قليل
وبعد تقريباً نصف ساعة ونحن معاً  عند بناية الجامعة التكنلوجيا  ظهرت لندا وفتاة اخرى معها
وانا لا اصدق انني امام هذه الفتاة الجميلة وانا ارتجف وأمسك يدها وأتعارف عليها وعلى اختها واسمها هلدا
قال أنطون  لي  هذه فتاتي وحبيبتي  وأرجوك ان تكون عوناً لها في غيابي
وقال لها هذا اخي ورفيق الطفولة وحلقة الاتصال   وكاتم أسراري   
فقلت اشكرك ولكن  لماذا   انا ؟ 
فقال لانك تعرف اخوها  ( لويس ) وهو لا يرغب بان تتزوج اخته وتبقى في العراق وانا ضابط في الجيش ولا أستطيع السفر والمجازفة ولا اريد ترك البلد . 
كان لويس  اكبر مني عمراً وانسان محترم ومعروف ومحبوب وذو شخصية ومنصب وكان الرجل يحترمني جداً  وكان عضواً معي في النادي الاثوري الرياضي . 
فقلت انا سأتكلم معه وعندها لكل حادثاً حديث .   
وفعلاً ذهبت الى لويس وبعد الحديث فهمت انه لا يمانع ان تتزوج اخته انطون  لكن ظروف الحرب والدمار والقتلى والشهداء في صفوف الجيش تزاد يومياً والبلد يسير نحو الهاوية . 
وقال يجب علينا  ان ننتظر  ونصبر  . 
ولكن انا اعلم ما كان في عقل الرجل فقد كان يفكر بالرحيل والسفر حسب رواية لندا . 
مرت الأيام وفي احد الليالي  الصيفية البغدادية سمعنا دقاً قوياً  على باب بيتنا خفنا وتجمدنا انا وأهلي لان الحرب كانت في سنتها الثانية والحكومة كانت يدها طويلة  وعينها على الجميع . وانا واحد منهم 
قالت أمي لا يفتح الباب غيري وانا اعرف كيف أكلم هؤلاء الاوغاد  ( كانت أمي تقصد رجال الأمن ) .
وما ان فتحت الباب الا وصاحت  سركون  اهذا انت
قال نعم(   سركون هو اخ انطون الأصغر  )
تحركت   انا نحو  الباب
وقلت سركون تفضل
قال اشكرك ان لي رسالة من انطون  إليك
 أعطاني الرسالة وذهب  وأصبحت في قلق وحيرة من امري ومن باب الدار الى  غرفتي  في الطابق الثاني من بيتنا كانت وكأنها ساعة  وانا في حيرة من امري .
تجمعت هموم الدنيا في راسي وخفت واضطربت  فهذا رسالة من ضابط في الجيش وانا معروفاً بمواقفي ضد النظام ومن الحرب العقيمة التي أدخلنا النظام فيها وأصبح شبابنا وقوداً لها .   
فتحت الرسالة وبسرعة عرفت ان انطون  في المستشفى مصاب  ( مستشفى الرشيد العسكري ) ويريد مقابلاتي.
لها تكملة 
جان يلدا خوشابا  ديتروت
نوفمبر 2015


162
نشيد  .... وعلم  ... كي  ... لا ننسى

اخواني الاعزاء جميعاً
تحياتي وسلامي
هذا النشيد الوطني الاشوري الذي يجب ان يكون وبحق
 وهذا العلم الاشوري التاريخي العظيم
هذا العلم وصدقوني انه اجمل واحلى وارقى علم في العالم
انظروا الى الألوان انظروا الى الشمس في المنتصف  .
هذا العلم من صمممه كان عبقرياً وفنان لا مثيل له في يومنا . 
هذا ان وضعت الامم المتحدة مسابقة اجمل علم  في التاريخ وعلى مر العصور انا واثق ان الاختيار سيكون للعلم الاشوري المجيد.
هذا النشيد انه من الروعة لو تسمعه ليل نهار سوف تحب ان تسمعه في كل الأوقات وياله من اختيار  .
اسمع كلامات النشيد فقدكتبت بحرفية متكاملة  ما أجملها
 استمع الى الموسيقى المصاحبة للنشيد  واللحن ما أروعها
واستمع لصوت المطرب  وهو يغنيها بصوت وبقوة وشجاعة وإمكانية ما إرقها .
وقبل نهاية الأنشودة  تدخل الجوقة والجميع ينشد معاً وبصوت واحد وهذا يعطي  الأنشودة  قوتها
هذه أمة وهذا شبابها وهذا  إنتاجها وهذه قوتها وهذا ما تبقى لنا منها ولهذا نحبها وسنبقى نعشقها  .
هذا النشيد من اروع ما في الوجود من اناشيد وطنية وقومية  وهذا الرابط   فارجوكم استمعوا 
وأطلب الخير للجميع عسى ان نختار الأنشودة الأقرب الى القلوب والعقول وتجعلنا اقرب الى ذاتنا .
وكي  .. لا ننسى .. من نحن  .. ومن أين  .. اتينا . 
وأشكر كل الفنانين الاشوريين الذين عملوا وخدموا امتهم بأعمال اخرى خالدة على طول الزمن وأكرر ونكرر شكرنا لجميع الفنانين 
 وكل من ساهم في في هذا العمل وسهر وتعب من اجل  ان يكون هذا العمل متكامل ومحترم من الصميم ولكي نحافظ  بهذا الأنشودة وغيرها على  تاريخنا المميز  .
https://m.youtube.com/watch?v=6GqtAwfKucA
اخوكم جان يلدا خوشابا ديتروت
نوفمبر 2015

163
رسالة محبة .. قبل ان يتحطم المركب  .. ونغرق معاً  ..

تحياتي وسلام الرب معكم 
كلامي هنا أوجه للجميع وانا واحد منكم وعليكم وكي لا تحرقون ما بقى لنا من اخوه واحترام وتقدير وحب  ومودة احدانا الاخر
  وكي تهدا الأمور وترتاح النفوس وكي لا نتسابق ونحرق جذورنا ونلعن  بعضنا البعض في وسائل التوصل الاجتماعي او هنا في بلادن الانتشار والغربة او في اي مكان يوجد فيه اهلينا في الوطن المجروح 
فما ان دخلت قبل أسبوعين ولازلت  على ال Facebook وtwitter وغيرها حتى  اندهشت وخفت وندمت  . 
وقلت مع نفسي ماذا حصل هل غزا الاشوريين قرية كلدانية ام هل حرق الكلدانيين كنيسة آشورية ام ماذا  .
ومتي أصبحنا واعني الجميع هكذا متطرفين ونتكلم بالسيوف والرماح .   
اخواني الاعزاء  البعض ومن الطرفين  كان يقول ويكتب بخط احمر  كلام لم اسمعه من قبل في حياتي من ناس يذهبون الى الكنائس. ويحبون المسيحية ويتخذون من الصليب علامة في مسيرة حياتهم !!!!!!! ومن جميع الأطراف . 
 اخواني وأحبتي وأعزائي  كيف  نقبل ونحن على وشك الانهيار والغرق  والضياع وفقدان ما بقى لنا ان نتكلم ونحقد على بَعضُنَا البعض هكذا  اننا في نفس المركب. والأمواج العاتية من كل جانب  تحاول إغراقنا  الا  ترون .
احدهم يقول لنضربهم بالقنابل والثاني يقول يجب خطف نساءهم والثالث يقول  يجب حرقهم والرابع يقول يجب طردهم انهم غرباء.
والأرض لنا .
كلام غير مسؤول   ومن أبناء بلد النهرين .
اهذا حضارة اهذا إيمانكم اهذا ما تعلمتم من اهاليكم   وهل هذا هو المنطق اهذا بربكم ما ترك لنا يسوع المسيح  ( احبوا بعضكم البعض )
بكلمة واحدة من اي طرف حتى ننقلب مثل الحرباء ونتغير ونصبح أعداء ويتغير لون وجهنا وشكلنا وكلامتنا ونذبح  ذكرياتنا الجميلة  ولغتنا وايماننا ومحبتنا وعقيدتنا وعشرتنا.
 ونهمل كلّ ماضينا معاً وننسى حاضرنا ولانفكر في مستقبلنا  . ؟؟؟؟؟؟؟
اشكر الرب اننا لا نملك جيوش او مدافع او قنابل وإلا كنّا سنمحي بَعضُنَا البعض . 
اخواني الاعزاء اننا في المصيدة وفي وسط العاصفة وعلينا اجاد وسيلة الخلاص والنجاة  والتقارب وانقاذ الشعب المشرد من بيته  والجاىع في غربته  والمحروم من ارضه واهله  . 
بدلاً من إشعال الحروب والاحقاد وفتح صفحة النفور والجحود .
انني اكتب لكم مثلما كتب غيري  وقلبي وعقلي يحب الاشوريين والكلدان والسريان ويعتز بالجميع ويقدر ويحترم الجميع وان اعلم ان من امثالي الكثير الكثير ومن كل الأطراف ومن كل التسميات  . 
وانا اعلم ان الجميع سايتهجم ويكتب ضدي في بعض المواقع  لكن صدقوني انا اكتب ولا يهمني آراء صانعي الخلافات لأنهم أقلية ويعملون من اجل الفرقى والأحقاد والفناء .
بل  ما يهمني هو آراء المعتدلين وهم الأكثرية  والمحبين والذين يعلمون ويعملون من اجل البقاء .
بل انا وغيري نكتب من اجل المحبة والاخوة  فنحن  شعب واحد مصيرنا  ياناس ياساده واحد رغم الداء والاعداء . 
اخواني الاعزاء  انا واحد من الكثيرين الذين نكتب ليلاً ونهاراً صبحاً ومساءاً ونقول بل وبصوت عالي ونصرخ ونستميت من اجل المحبة والاحترام ومن اجل الحفاظ على ما تبقي لنا من ذات .
هذه الذات الجريحة والمجروحة من أعداءنا
ولكن ...   ومع الأسف  مجروحة وبعمق واقولها بحرقة وصعوبة وألم من  اهلنا وأحبتنا  !!!!!!!!   
اننا نحب الجميع ونحن شعب واحد رغم اختلاف التسميات ورغم العوائق ورغم التحديات فليس كل الاشوريين يقولون لا وجود للكلدان ولا يحبون السريان والعكس صحيح  .
اخواني وأحبتي ان الاشوريين ليسوا أعداءكم ولن يكونوا .  ومن المستحيل ان يكونوا أعداءكم يوماً .   
 وليس اخواننا  وأقاربنا الكلدان وأعزائنا وأصدقاءنا  السريان اعداؤنا بل هم أغلى واعز وأحب الناس على قلوبنا .   
 بل احبتنا واهلنا ولنا لهم  احترام كامل  بل هم منا وبينا ولنا ونحن منهم ولهم وعليهم مهما بلغت الصعاب والتحديات  ومهما كان  القال والقيل ومهما من اراد وأحب ومهما من كره ونبذ . 
اخواني الاعزاء  اننا نمر في ضروف صعبة ونحن بكلامنا وأفعالنا وتصرفتنا  نجعلها اصعب وأعمق  واخطر علينا وعلى اهلينا وعلى الأجيال القادمة من بعدنا .   
هذا ما في قلبي وعقلي قد يكرهني البعض وقد يتهمني البعض ولكن انا على يقين انها نظرة وفكرة وامل ومستقبل الجميع  بل هي الحقيقة اننا وكما تعلمت من أهل بيتي ومنذ الصغر من كركوك الى بغداد اننا شعب واحد

هذا المقالة هي  غاية وحلم الأكثرية الصامته  التي لا تريد المغامرة  ولا تريد ترك المركب  يغرق
احتفظ يا اخي باسمك والتسمية التي تعجبك  هذا شانك وانا احترمك واقدرك واعمل وأتحاور معك بكل حب ومسؤلية ومودة . 
 لكن لا ولا تتعدى على اسماء البقية وتستهزأ وتخرج عن الموضوع وتحقد وتكره وتنكر وتتناسى عن قصد من أكون وتنسى من تكون انت  ؟؟؟؟ 
وكي يعرف الجميع أين نقف ونفهم ظروف  اهلنا في الوطن ولا نتحارب  عبر البحار  فنحن في مركب وهو على وشك الغرق
إذن وعلى الجميع المساعدة كي تهداء النفوس ويرسو بمن فيه المركب وننجوا جميعاً من الغرق . 
  مع حبي وسلام الرب معكم
اخوكم جان يلدا خوشابا ديتروت   


164
أدب / ذكريات مع مراهقة
« في: 16:03 30/10/2015  »


ذكريات  مع مراهقة 


جان يلدا خوشابا


أتذكرين بيننا  اول  نظرة  ....
اول تحية  وأول همسة ...
عودي الى الماضي  قليلاً ..
وفكري ماذا كانت  أول كلمة
بل  وماذا كانت اول كذبة ....

         -----

أتعلمين  ماذا كتبتِ  لي   في 
في اول  رسالة خجولة وعاجلة
وماذا كانت الفكرة
أتذكرين اول  مرة تحدثتي  معي 
وقلتِ لي انك بي معجبة
لم  أنم   أنا تلك الليلة ....

         ----

أتذكرين اول لقاء وأول قبلة
كدت تموتين خوفاً....
كدت تسقطين أرضاً
لكنها  كانت اول واكبر  خطوة

      -----

أتذكرين  حفلة راس السنة
يوم  قلت انك بحبي هائمة ..
وقبلتِ  يدي اكثر من  مرة
وقلت   انك بحبي  غارقة

      ------

أتذكرين  يا ايتها  المراهقة 
قبلاتك وكلماتك الساخنة
وانت تبكين وبيدي  تمسكين 
لوحدنا امام الشمعة الوحيدة  المحترقة

     ----

 أتذكرين   همي  وحزني  وغضبي
ولون وجهي  واحمرار عيني حينها
عندما  ودعتيني   في  اخر  مرة
وجرحت قلبي   وهربت   مسرعة

       -----

تلك  كانت  ذكريات  جميلة   وحزينة
وايام مرت   بجنون  وبسرعة
بها عرفت انك  اجمل واخطر   مراهقة
وأحلى   ذكرى  وأقسى  تجربة

         
         ديتروت أكتوبر 2015
 

 





165
فرق كرة السلة والطائرة للنادي الاثوري .. ذكريات .. كي .. لا ننسى ج- ٣

كرة السلة  للرجال والنساء:اقتباس من بنيبال الاشوري مع ذكريات جان يلدا خوشابا 
كان فريق النادي الاثوري بكرة السلة  للرجال من أحسن الفرق العراقية في الستينات والسبعينيات لما كان يضم من لاعبين متميزين مثل  (عادل الياس ، دوكلص عزيز ، بنيامين صموئيل ، شموئيل يوسف ، ، صباح سليم ، سامي اغاسي ، ألبرت بابا ، ديفس اندريوس ، هنري ايشا ، جيراير يعقوب ، كيوركس شاوول ، جيمس نمرود ،فريدون فيليب ، زهير فائق، أدور متي ، وجدي كوركيس ، مارتن فيليب ، سركون فيليب ، ناصر متي ، ساهر جرجيس ،ولسن جرجيس ، أشور اندريوس ... وغيرهم ).ومن أشهر مدربي النادي بكرة السلة الأستاذ يوسف البازي رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة في الستينات، وكان لجهوده الجبارة الأثر الأكبر في فوز الفريق بكاس الاتحاد لعام 1962 ـ 1963 ... وكذلك المدرب طارق حسن ( حرامي بغداد  )
من ذكرياتي الشخصية كان للنادي ملعب في نهاية البناية كانت الارضيّة من لأسمنت في البداية ثم استبدلت بالتارتان الصناعي تجنباً للحوادث وكان الملعب مفصول بسياج ابيض عن ملعب صغير كنّا نستخدمه لكرة القدم وعن الستيج المخصص للأمسيات الفنية اوالحفلات وكان للملعب مدراجات حديثة ونظيفة مقارنةً مع الأندية التي كنّا نزورها في المباريات على بطولة الدوري حيث كنت انا واخي والكثير من مشجعي النادي نستقل الباصات ونذهب مع الفريق الاول .
كان يدرب الفريق المرحوم طارق حسن الذي كان يسكن في منطقتنا في العمارة ( عمارة اسعد )  التي يوجد تحتها صيدلية البدري و تسجيلات براق المشهورة لصاحبها صاءب. حبابة  ودكان الخياط ججي ابو روميو وكان ابنه زياد صديقي وابن المنطقة ومن أصدقاء الشباب وكان أيضاً لاعب كرة سلة محترم ويلعب في النادي وكان المرحوم طارق يحب ويعشق أبناء النادي والمنطقة  وكنا نعتقد في بدايتنا انه أثوري  . 
وكان أيضاً لاعب اسمه جورج تيادورس اخ اللاعب دَاوُدَ تيادورس وأخ سيادة المطران ميليس تيادورس زيا المحترم
واضن انه في فترة كان جورج سكرتير النادي .
وكان كلاً من  الاخوةالمرحوم مارتن فيليب   الذي اصبح بعد ان ترك السيد طارق التدريب مدرب الفريق الاول ولاعب منتخب العراق وهدافه  فريدون فيليب واخوه الأصغر سركون فيليب
يسكنون في شارع السوق القديم على الطرف الثاني  في نفس شارع الممثل  المحترم روميو يوسف المعروف  وكان يسكن في الشارع الذي قبله الأخوين أدور متي وناصر متي وكان ناصر متي وساهر جرجيس  لاعب منتخب شباب العراق واخي جوني يلدا خوشابا والأخ المطرب سامي يوىيل في نفس المدرسة  كان هؤلاء الأربعة  يلعبون كرة القدم والسلة والساحة والميدان والطائرة وكره اليد لمنتخب متوسطة صنعاء وكانوا معاً  في نفس الشعبة وكانوا أصدقاء جداً جداً   التي كنت انا طالباً فيها حيث كانوا يسيطرون على الرياضة وانا واخي جوني نحرك ونسيطر على الفرقة الفنية للمدرسة 
أيضاً اما ولسن جرجيس فكان لاعب محترم وانسان خلوق وهادى جداً وكان كابتن فريق الطائرة للرجال  وكان  أيضاً مدرب فريق الطائرة للبنات وكان يتعب ويعمل معاهنم برقة وكان لهم الأخ والصديق  اما زهير فاىق كان الكابتن  ولاعب لايوجد مثله اما  وجدي كوركييس فكان لاعب أساسي لاعب ارتكاز وفنان
 ثم جاء الجيل الثالث   وكان فيه جوني وهييب وهذا اللاعب كان في نفس شعبتي في متوسطة صنعاء والشهيد اشوراندريوس الذي  كان بيته في نفس شارع كنيسة مار عوديشو  وهو أقارب الاخوان فيليب وكذلك جاري العزيز اشمائل  الورد وكان يسكن في الشارع المقابل للجامعة و الذي رايته العام الماضي في شيكاغو في حفلة زواج  بنت ابن عمي  .
وصديقي  الوفي ورفيق العمر اشور صبري الذي كان معي في الابتدائية والمتوسطة والإعدادية وكنا نجلس على نفس الرحلة دوماً وسمير خليل لاعب منتخب العراق  الذي كان معي أيضاً وفي نفس الشعبة ثم كان  الولد  الشقي كما كنّا نسميه سامر سعيد الذي كان يسكن في العمارة القريبة من أفران اسيا على شارع الصناعة  وكان أيضاً زياد طارق حسن وايظاً الأخ.سامي يوىيل المطرب المعروف  الموجود في ديتروت   
كان للنادي فريق كرة سلة محترم وقوي على نطاق بغداد والعراق حيث كان يملك لاعبين على مستوي عالي وراقي وكان ينافس على البطولات وكان الجميع يهتف بصوت واحد وبقوة تهز الملعب  ونقول  أثوري - أشوري  -أثوري واعتقد هذا كان السبب الاول لتغير اسم النادي الى نادي تموز بسبب اننا كنّا وبدأنا ننشر الوعي القومي والرياضي وكنا ننتصر ونرقص ونهتف بصوت عالي وواحد أثوري - أشوري  - أثوري في كل مباراة وفي كل ملعب وكان  النادي الاثوري الوحيد في كل العراق  الذي يملك مشجعين شباب وشابات  يجلسون معاً في منظر جميل اوربي ومتناسق ومن أرقي الناس والنادي الوحيد الذي يملك مشجعين وينقلهم بالباصات والسيارات  . وكان ينافس النادي على القمة أندية الجيش والكرخ والنهضة الذي كان يلعب معه اللاعب علي عبدالله  لاعب منتخب العراق الذي كنت يوماً لا اطيقه عندما كان يلعب ويسجل ضدنا والذي  اصبح يوماً مدربي في منتخب معهد التكنلوجيا ولي مع هذه اللاعب والمدرب ذكريات جميلة حيث كان إنسان محترم ويحب الجميع لكنني لم أكن اعرفه ايام مباريات كرة السلة ولكن بعد ان ترك كرة السلة اصبح مدرب ومدرس الرياضة في المعهد وبعد التجارب والتمارين  اختارني
 وعندما قال ما اسمك
  قلت جان يلدا خوشابا
 فقال انت أثوري
 قلت نعم أستاذ
 فقال هل تعرفني 
قلت نعم أستاذ
فقال كيف
 قلت من مبارايات كرة السلة أيام العز
 فقال أنتم كُنتُم تملكون أفضل فريق وارقى جمهور واحلى تشجيع وأجمل ناس 
فقلت اشكرك
  فقال انت الان ستلعب معنا وأريد ان تكون القدوه مثلما كُنتُم في النادي الاثوري الرياضي   .
فهكذا نشر الاثوريين حبهم ورفعوا اسم ناديهم وهكذا كان على عبدالله وطارق حسن وجوني  ( محمد ) وهييب سمير خليل  وغيرهم من اشرف الناس ويحبون الجميع ولهم تحياتي أينما كانوا
وتحيتي لكل لاعب  واداري ومدرب ومشجع أثوري مثل النادي في كراج الأمانة الغالية او النادي الاثوري في الدورة العزيزة  او في النادي الاثوري في كركوك الجميلة ورحمة الله على كل من رحل عنا وتحية لكل من بقى معنا   
 
 وهكذا نفس الشي كان للنادي فرق  بنين  وبنات حيث كان النادي يتبارى مع فرق الأندية والجامعات العراقية وكان يشرف على الفريق ولسن جرجيس اللاعب والمدرب الفذ   
 وبرزت لاعبات كبيرات أمثال (اوريان شمشون , ديانا شمشون ، كلوديا بابا  كابتن الفريق وشقيقة المرحوم الفذ عمو بابا ، مارلين أرام ، أنجيل أرام ، منى جبرائيل،أفلين خوشابا ، تينا خوشابا ، جانيت داود ، مريم داود ، ساهرة حنا  ... وغيرهن ولكن اعتزال اللاعبات الكبيرات وإغراءات  الأندية الأخرى أدى إلى تراجع النادي في هاتين اللعبتين .
اخوكم جان يلدا خوشابا ديتروت


166
فرق النجوم وصور وذكريات النادي الاثوري الرياضي .. كي .. لا ننسى ج - ٢


اخواني الاعزاء وكل الأصدقاء وكل الأحباب
تحية عطرة وأخوية هنا سأنشر بعض الصور للذكرى واطلب من كل له صورة ارسلها رجاءاً.
هذه الصورة هي لفريق فتيان الاثوري الذي مثل النادي الاثوري لاحقاً في نهاية السبعينيات  في بغداد وفاز على اكبر فرق بغداد والمحافظات.
وهذه الفريق كان يضم خيرة اللاعبين  ويظهر في الصورة وقوفاً منهـ اليمين  حازم الاشوري اداري الفريق - يوسف خوشابا كابتن الفريق - ايشا بطرس - فريد منصور -سمير ميشاىيل - ماجد شوكت ازك - ثائر اوشانا - قيس ناتن - منعم راضي مدرب الفريق -ثامر متي مصاب
من اليمين جلوساً سلمان دنخا - ألكسندر صليوة - زيا ننو - خوشابا يوخنا - بيتون هرمز - جان يلدا خوشابا كابتن الفريق أيضاً  - ألن خوشابا مصاب
ويغيب عن الصورة ساكو ميناس-  متاوي أنويا - وليم بطرس - باسل كوركيس  - سعد يونس  - أشور أندريوس - أدور يارو  - رمزي  دنخا

167
النادي الاثوري الرياضي .... بطل العراق ... ذكريات  كي لا  ننسى  ج - ١
اخواني الاعزاء جميعاً سلام الرب معاكم
كوني كنت من أعضاء هذه النادي بل هذه المدرسة العريقة وابن المنطقة التي كانت يوماً من اجمل وأحسن مناطق بغداد .
وكوني كنت مشارك في النشاطات الرياضية والفنية والمسرحية والاجتماعية والسفرات التي قمنا بها الى محافظات العراق .
سابداء بكتابات ذكريات عن هذا النادي الجميل الذي كان يوماً له مكانة وقيمة في الحركة  الرياضية والاجتماعية التي ساعدات
 في بناء جيل محترم وراقي وقومي  لحد هذا اليوم  .
ويكفي لنا فخراً ان منتخب العراق يوماً بكرة القدم كان عشرة لاعبين من الأساسين كانوا اثوريين (آشوريين )
وكما ارجو واطلب من كل من ساهم في بناء وإنشاء النادي او اشترك في الفرق الرياضية اوالفنية او الإجتماعية  قبلنا
 او بعدنا ان يكتب لنا عن ذكرياته . واطلب من صديقي وعزيزي الأخ يوسف خوشابا المتاوي رئيس النادي الحالي الذي لعبنا معاً لمدة طويلة أوالأخ ديدوس الحكم المتألق ان يكتبوا  لنا او يبعثوا لنا ما أمكن مع حبي واحترامي لكل من له ذكرى من السابقين او اللاحقين مع التقدير
وكل من له صور او ذكريات ان يكتب لنا كي يكون لنا ارشيف في هذه المنتدي  .
 ملاحظة  : تحت ما يلي يذكر ارشيف الاتحاد العراقي لكرة القدم   من كان بطل العراق ايام كان الاثوريين هم المحرك وهم الميسترو
وكي يتطابق عنوان المقالة مع الارشيف .علماً ان فريق المصلحة كان من الاثوريين تقريباٍ
اخوكم جان يلدا خوشابا ديترويت   


المرحلة الأولى : كاس الاتحاد العراقي (1956-1961)عدل
انطلقت بطولة كأس الإتحاد العراقي في موسم 56-1957.. وبشكل جعلها تختلف كليا عن بطولة كاس العراق المعروفة... بما لايمكن ان يجعلها امتدادا حقيقيا لها... نظرا لان بطولة كاس الاتحاد كانت تقام بين فرق الدرجة الأولى حصرا إضافة إلى اتباعها أسلوب التسقيط الزوجي... في وقت اقيمت فيه بطولة الكاس أو كاس العراق بين فرق الدرجات المختلفة الأولى والثانية والثالثة إضافة إلى اتباعها طريقة التسقيط الفردي اقتصرت بطولة كأس الإتحاد العراقي لكرة القدم على فرق واندية مدينة بغداد والتي كانت في أغلبها اندية مؤسسات تابعة لوزارات ودوائر حكومية معروفة اشترك في البطولة الأولى ستة فرق هي القوة الجوية وهو النادي المعروف والمتاسس في عام 1931 وفريق منتخب الشرطة الذي يتبع وزارة الداخلية والمتاسس كنادي ثقافي واجتماعي لموظفي سلك الشرطة في عام 1937.. وفريق المصلحة (مصلحة نقل الركاب)... ونادي الاعظمية الرياضي المتاسس في عام 1951...والنادي الاثوري الذي يمثل الطائفة الاشورية في العراق والمتاسس في عام 1955.. إضافة إلى نادي النعمان جرت البطولة بطريقة التسقيط الزوجي اي خروج الفريق الذي يخسر مباراتين متتاليتين مع اعادة المباراة التي تنتهي بالتعادل واسفرت منافسات البطولة عن احراز فريق المصلحة للقبها
استمرت البطولة بشكلها وأسلوبها المذكور لخمس مواسم حيث انضمت فرق أخرى إلى القافلة منها فريق الكلية العسكرية في الموسم الثاني وفرق السكك والفيلية وامانة العاصمة في الثالث والغزل والنسيج في الرابع.. واسالة الماء في الموسم الخامس... مع هبوط الفرق التي يتم اقصاؤها اولا وتحتل ذيل الترتيب إلى بطولة الدرجة الثانية وقد شهد موسم 59-1960 العدد الأكبر من الفرق بتواجد (12) ناديا وفريقا توجها النادي الاثوري باحرازه اللقب بعد تغلبه على فريق القوة الجوية في المباراة النهائية 3-صفر ليكون موسم 60-1961 هو الأخير الذي تقام فيه البطولة بطريقة التسقيط


168
رسالة الى الكتاب المتحملين والمتحاورين  المتخاصمين الاعزاء في عنكاوا
تحياتي وسلام الرب معكم جميعاً وابداً
انني اكتب  وأتوسل إليكم جميعاً ان تكفوا عن الكتابة عن بعضكم البعض بهذا الطريقة وبهذه الأسلوب الرخيص ( مع اعتذاري ) لكم فأنا والكثير من امثالي نعمل طول اليوم ولساعات طويلة وفي مجتمع بعيد وغريب  وأهلينا في الوطن الام في اصعب ضروف  وأقسى أيام وأشد ساعات وحياتهم ومعيشتهم أصبحت لا تطاق ونحن هنا في الغربة لم ولن نحس بها بالرغم من ما عملنا  ومهما  نادينا لكن صدقوني انا وغيري هنا او في الوطن عندما تسنح الفرصة ونريد ان نتنفس ونرتاح بقراءة مقالة او موضوع ثقافي او خبر اجتماعي او مناسبة فنية او مقالة قومية او تراثية او دينية او قصيدة شعر او نثر او عن اي شي يرفع ويزيل هموم اليوم او هموم اخواننا في الوطن والماسي التي تحيط بهم وتكاد ان تقلعهم من جذروهم لا نرى من هذه القبيل الا القليل وحتى هذا القليل ترى الأخ  الكاتب المحترم وقد تعب وجلس لساعات تاركاً  أعماله وإشغاله واهله كي يكتب شيئاً لنا  قد نستفيد  منه وقد لا  نستفيد وقد نرفض المقال وقد لا تعجبنا الفكرة وقد لانرتاح للكاتب لكن يجب ان نكون ناس متمدنيين ومثقفين  فلا تجعلون ردودكم  عداوة شخصية وعنترية  او محاولة  إلغاء الاخر  بل اقبل المقالة او صحح المعلومة او اكتب اخي العزيز انني لا اتفق معاك بدلا عن انك أمي وانت عنصري وان أعرفك وانت خاين وانت عميل  والخ
فنحن شعب المعروف عنا اننا اثقف وألمع وارقى شعوب المنطقة وأننا اصحاب حضارة و تاريخ وعقيدة راقية ومجيدة
اخواني الاعزاء فكيف وباالله عليكم كيف يجوز هذا وكيف  نتعلم وأنتم ايها الكتاب والمتحاورين  نخبة هذا الامة وأنتم ملح هذا الارض ونحن شعباً ننتظر منكم الأمل في اي كلمة اومقالة  صوره  او ذكرى  فنحن ياساده  ياكرام  منكم وبيكم وعليكم  .
ترانا متخاصمين وننعت بَعضُنَا بكلامات غريبة وجديدة وعجيبة لم اسمعها في وطني الام واتهامات ومصطلحات تهدم الكيان والنفس والروح وتزيد الآلام والجراح لنا هنا في المهجر وهناك عندهم في الوطن  .
اخواني كان المرحوم ابي يقول مكان الجرح لا بد ان يطيب لكن الكلمة الجارحة مهما حاولت نسيانها لا تستطيع .
اخواني ساعدونا هنا وهناك نحن بحاجة الى أقلامكم ومقالتكم كي تنصرونا وتنيروا الدرب لنا وتمسحوا عنا دموعنا وعذابنا وماسينا ونحن لسنا هنا لقراءة ردودكم الهابطة ( مع اعتذاري لكم ثانياً ) ومشاهدة مشاكسات وحروب وقلة اداب البعض أكرر البعض
رغم هذا انا اعرف ان الكثير من كتابنا لهم المقدرة الثقافية والاكاديمية  والعلمية في كتابة الأفضل والاجمل والأحسن والأروع 
 
ان لا نتغير ونغير  ما في عقولنا وقلوبنا لا مستقبل لنا صدقوني
يجب وأتوسل واطلب منكم جميعاً يا اخواني ان نغير النصوص كي تتغير النفوس  ونغير النفوس كي تتغير النصوص  وإلا سياتي يوماً ونخسر كل شي  هنا وهناك للمتربصين لنا من الحاقدين واللوصوص .
اخواني انا اعتذر عن كل كلمة ان جرحت فيها إنسان لكن حبي لكم ولهم يجعلني اكتب مهما كان حكمكم  .
ان عنكاوا . كوم هي نافذتنا على العالم وعلى بَعضُنَا البعض وعلى اخوننا في الوطن  الجريح فلا تزيدوا همومهم اكثر ومعاناتهم اكبر  سلامي وسلام الرب معكم جميعاً .
اخوكم جان يلدا خوشابا ديترويت 



169
أدب / قلبي
« في: 09:19 15/09/2015  »


قلبي

   جان يلدا خوشابا



قلبي .....  مثل ورقة الشجر
وقت الخريف ...  وقت الشتاء ..
مستسلم  لك  ... منذ سنوات ...
تلعب به .... تدوس عليه .......
تتركه .... ترميه ... في العراء
         --------
قلبي ....بين يديك .....
تعصره ........  تعذبه
تمزقه .......... تقتله
 لاتغفر له .... لا ترحمه
تعتدي عليه ........ كيف تشاء
          --------
قلبي  ... هو الزورق
تبحر به من  اي مكان
متى ما ......... شئت
وترسو به ..... متى تختار
في اي ........... بحر
في اي .......... ميناء
       ----------
قلبي .... دفتر  ذكريات
 مريرة .... وعجيبة 
قلبي ....  تواريخ ومفكرة   
 أيام عذابي ... وأحزاني معاك
فيه  ... موعد  .... ولقاء
قصة حب ...... وافتراق
لطف ...... وقسوة
حنان  ...... وحسرة
جروح ...... وبسمة
دموع  ..... وكبرياء
قلبي....اصبح بين يديك
منذ ....   اللحظة الاولى
من   .... اول قبلة
في .... ذاك المساء   
 
جان يلدا خوشابا
 ديترويت
  ٢٠١٥.د

170

الطفل ايلان ...    ذكرى  .......كي لا ننسى
هذا الطفل يا ناس قد يكون ابني أو ابنك  ابن اخي او ابن اختك  فتباً لنا وعلى إنسانيتنا  جميعاً
وهذه قصة طفل واحد من بين المئات الذين اختفوا وقدموا ارواحهم  بسبب اعمالنا وإجرامنا نحن الكبار

 
هذا الطفل الغريق  هذا الملاك  .. هذا الانسان  ..هذا البطل الوحيد   
تصور
.. كثرت عليه هموم الدنيا  ... ومشاكلها ومتاعبها فقرر الرحيل
حزم أمره  وبعد تفكير عميق  وأيام من السهر والعذاب والحيرة والمرارة  من أبناء الوطن  ومن القريب والغريب
قرر الرحيل والهجرة
 .تصور
تكلم مع اخوه وأخذ رأي ابوه وأمه .... وبعد نقاش وتردد وعتاب وخوف من المجهول ومن الآتي
ودموع الام التي لا ولن تعوض بثمن.
والخوف   والرحيل الى البعيد بلا هدف  او عنوان او حتى مكان   
وبعد تفكير وحيرة ومن حيث ليست لهذا الطفل من حيلة
 
... قال ايلان  وبصوت واحد انني يا والدي العزيز وياامي العزيزه قررت الرحيل
تصور
فأنا  لا أرى مكان لي في بلدي للأطفال  من عمري
ولا ارى أحداً يعمل من اجل ضمان مستقبلي 
فالجميع مشغول عني  بالحروب والمشاكل وتقسيم البلد وهدم المدارس
وسرقة المعامل  وتفجير المعابد والكنائس
 ولا احد يأخذ برأي ولا احد يحترم كرامتي وشخصيتي  .
ولا يقدر طفولتي وعمري  .
فااتركيني يا أمي اركب البحر واغامر بروحي وأصارع امواج البحر واسماكه
عسى ولعل ان أصل الى حيث الهواء والحريّة الى حيث من في عمري يحترم ويقدر
فمثلي  لا يترك  وحيداً  غريباً على شاطئ  البحر
 ولا يجعلونه طعماً للكلاب والأسماك  ...
 ولا يسلمونه لعصابات التهريب او يبيعونه للغجر
فأرجوك  يا ابي  تعال معي وامي أيضاً وحتى اخي 
فَلَو بقينا هنا سيقتلوننا يوماً بالرصاص  او يرجمونا يوما بالحجر.

ارجو المعذرة من والد ايلان  الوحيد الباقي والله يرحم الجميع

بقلم جان يلدا خوشابا  ديترويت  - ميشيكان
             ٢٠١٥

 

171
متى يأتي الربيع الاشوري   ..... ؟
متى يأتي و يبدأ اهم  ربيع في تاريخنا المعاصر بل اهم ربيع على الإطلاق  متى يأتي الربيع الحقيقي الاشوري ومتى تبدأ أحزابنا القومية ومنظمتنا  وجمعيتنا الثقافية والدينية  والاجتماعية والرياضية  الخ.  والتي نملك منها الكثير وأكثر واكبر من ما يملكه اخوننا وجيراننا وحتى بعض أعداءنا  .
متى تبدأ هذه الأحزاب والمنظمات بالعمل والحراك الشعبي والميداني والشبابي المدني المنظم المنتظم .
متى يأتي الربيع الاشوري فمنذ ان ولدنا ونحن لانعرف الربيع بل نعيش في خريفاً دام منذ ان فتحنا عيوننا على هذا العالم .
منذ البداية  كانت أيامنا عذاب وهجرة وهروب ومذابح ونكبات وأيام حزينة بلا نهاية .
متى تبدأ الطبقة السياسية والدينية والعلمانية  بدق الأبواب ودق الأجراس وقرع النواقيس  والقيام  باخر عمل  من اجل اخر أمل قبل ضياع اخر فرصة . فالأمور كما تبدوا  ومن مراقبة الأخبار العالمية وتغير السياسة العالمية  هناك حراك من اجل تقسيمات في المنطقة ونحن في قلب هذه المنطقة وجزءاً من الحل والمشكلة .
فمتى يبدأ الربيع الاشوري ومعه تجمع الأحزاب والمنظمات الآشورية الكلدانية السريانية بالعمل بجدية والبداء بمسيرات مدنية مطالبين بحقوقنا  مثلما عمل اخوننا الأرمن وشعب تيمور الشرقية وبالمناسبة تيمور الشرقية عدد الغير المتعلمين فيها اكثر واكبر من عدد المتعلمين اما نحن اللذين خلقنا ولنا اسم وتاريخ وخمسة ملايين قضية . ( لو  لا الهجرة والنكبات لكن عددنا اليوم خمسة ملايين  نَفَر ) .
متى يبدأ الربيع الحقيقي ويعود الحق لاصحاب الارض  ؟؟؟
يجب على الأحزاب والمنظمات القيام بمسيرات وتجمعات وندوات  لبداء بتحريك الشارع وايصال صوتنا الى المجتمع الدولي عن طريق الوقوف ولو لساعات قليلة ولو لمرة في الأسبوع امّم مكاتب الامم المتحدة في بغداد ان أمكن وفي كردستان الحبيبة وامام القنصليات االاوربية والغربية وامام القنصلية الأهم الا وهي القنصلية الامريكية صاحبة النفوذ الأكبر وأمام القنصلية الروسية التي تبحث عن موطى قدم اليوم في هذا العالم الجديد بل وأمام اي مكتب او منظمة عالمية ودولية مثل أطباء بلا حدود والصليب الأحمر الدولي ومنظمات حقوق الانسان الدولية والاتحاد الأوربي.  الخ فقط لساعات قصيرة في الأسبوع  وفي أيدينا ورود حمراء او بيضاء .
متى يبدأ الربيع الاشوري  ونربح أنفسنا والقضية ونمسح دموع الأيتام والأرامل  متى يأتي الربيع ويرحل الخريف  متى تشرق الشمس وتحل الأنوار ويرحل الليل وينتهي الظلام.
. متى    .... متى.
انني اتحدى ان يقوم اي إنسان علماني او شخصية دينية  او شخصية حزبية بهذا المهمة البسيطة اليوم  لكن الكبيرة في المستقبل .
 . متى.  .... متى ؟ 
هذه المقالة هي تحدي لكل إنسان يحب ويقدس عقيدته وقوميته وامته  ويريد  الوحدة ويتمنى الخلاص 
وهذه المقالة لا تعني ولاتهم ولا قيمة لها لكل من لا يحترم  ولا يحب  ولايريد وحدتنا  ولا يريد لنا الخلاص بل يجلس على الكرسي ويرتاح 
ويرانا معذبين مهمومين بالأتراح 
متى  ... متى .... سيبدآ الربيع الحقيقي الاشوري الكلداني السرياني ويحل السلام وتعيش الأجيال القادمة من بعدنا في أمان .
متى .... متى ... ؟ 
جان يلدا خوشابا امريكا   
 


172


نام ...... ايها الملاك الغريق ..... !!!


جان يلدا خوشابا


نام ...ايها الطفل الغريق   ... العزيز  نام 
نام ....فلم نستطيع  نحن الكبار  ... ان نحميك ...
فنحن  الكبار اشرار .... واوغاد ...،   نحارب  بَعضنا
فمن  .... تكون انت  .... كي حباً واملاً  .... نعطيك  ..
نحن ضيّعنا  الماضي  .... ونهدم الحاضر ..... والمستقبل
وانت طفل  يتيم  ... لاتعني لنا شي  ... ولا نحن نعنيك ...
سرقك البحر وانت في منامك  ... ولم تكتمل بعدً أحلامك
 ولم تسنح الفرصة  كي  ..... اقبلك وبين يدي  ... آخذك
لكن الموج والقدر  .... قد قتلك  ...... ولم يبقى الا ان أبكيك ..   
نحن لسنا بشراً .... لأننا  خبزاْ  وامناً  .. لم نعطيك ..
نحن الكبار .. كنّا مشغولين عنك  .... كما تعلم ...
في بناء المدارس والمصانع والمتنزهات  والجامعات ؟؟؟؟؟
ولم نعلم انك قررت ركوب البحر   .... والمجازفة
بحثاً عن الخلاص  ..... وعن فسحة أمل وحرية
نام أبها الطفل الغريق   .... فنحن من قتلك .... 
نام ايها الصغير  فكنت عطشان   .... ولم نسقيك ......
وكنت محروم وخائف  وانت تصارع امواج البحر  .....
ونحن مشغولين بالقال ... والقيل  ... ولا  ولم نفكر يوماً فيك ...
نام ايها البطل الصغير   ..... فنحن من  خانك واهملك ......
ونحن من نمثل .... امام العالم اننا خسرناك ونبكيك .

 امريكا

173
صورة وذكرى ....... كي لاننسى

هذا الصورة هي للشهيد الخالد أبداً جميل متي  ( سنخيرو ) البطل  ابن خالتي  الشجاع معلمي الاول والذي ترك لنا ذكرى خالدة بان قدم روحه الطاهرة شهيداً  من اجل الدفاع عن شعبه ومبادئه هذه الصورة لنا حيث كنّا نعمل معاً في بناء البيوت الجاهزه قرب مطار بغداد الدولي مع شركة باشوات الهولندية  وكان الشهيد يستغل أوقات الاستراحة من العمل  كي يتحدث عن الوعي القومي والنهضة القومية وعن ان الاشوريين والكلدان هم واحد مصيرهم ومستقبلهم واحد حيث هو من أب اشوري  ( بازي ) وأم كلدانية  (القوش ) وكان يشجعنا في الانخراط في الكتابة والتعليم  وتثقيف النفس كي يكون لنا جيل واعي ومثقف وقومي ومخلص .
لقد عاش الشهيد حياته في بغداد في كمب سارة ثم منطقة كراج الأمانة. حيث كان حارس مرمى فريق نسور الاثوري ذلك الفريق المرعب الكبير ثم انتقل الى الدورة مع بيت خالتي ثم حي الميكانيك  ثم سافر هو لوحده الى أوربا  لكن الحنين وحبه  الى الوطن والقضية كان اكبر فعاد الى بغداد وثم حين  قررت عائلته الهجرة الى امريكا   رفض المغادرة  وعاد الى حيث تربي في منطقة كراج الأمانة وسكن في بيتنا  وبعدها التحق بالكفاح المسلح في شمال العراق وبقينا على اتصال  حيث كان يكتب لنا ويشد علينا ان نتعلم كي نرفع اسم قوميتنا  عالياً  حتي جاء خبر أستشهده في معركة كبيرة ضد النظام المجرم المغتصب لحقوقنا.
كان الخبر مخيف وخطير حيث كان ازلام ألمنظمه  يعلمون انه ابن خالتي وكان يعيش معنا  فكان الوضع حساس فقمناوالاعزاء من بيت عمه بنيامين البازي وابن عمه زيا الذي كان يسكن في نفس شارعنا باتصالات مع السلطات المحلية لأننا   نريد إقامة الصلاة على روحه الطاهره  لكن كانت المنظمةً الحزبية في منطقة كراج الأمانة قد تدخلت وبعد سوْال وتحقيق وجواب وعتاب وتهديد اعطينا لهم تعهد  بأن نكون هادئين ولا نتكلم عن ما جرى في سميل قرية هيجركى .
رحم الله ابن خالتي معلمي الاول ورحمة لكل شهداء هذه الامة العظيمة .
 
محبك وأخوك  جان يلدا خوشابا. ديترويت  ميشيكان   

174
لماذا يااخواني في الوطن    ..  خنتم وسرقتم البلد

اخواني الاعزاء هذا الكلام موجه الى قادة العراق عموماً وقادة والشيعة خصوصاً 
اخواني في البلد  واخص الشيعة منهم من اللذين عانوا  ودفعوا الثمن غالي  اللذين عانوا وتدمرت بيوتهم وسحقت عوائلهم  وصنعت لهم المجازر وكانت لهم الحصة الأكبر من المقابر الفردية والجماعية ومن المعروفة ومن غير المعروفة .
اخواني في الوطن لقد سرقكم ونهبكم قادتكم  وخانوا الأمانة والشرف وأهل البيت الكرام اللذين ضحوا بكل غالي ونفيس واللذين ماتوا جوعاً وعطشاً على مر التاريخ  ثم يأتي ناس وقادة منهم ولهم  كي يحكموا الوطن المجروح  وكي تنتهي ايام العذاب والحرمان  وكي يرتاح العراق ويجمعوا السنة  ويطمئنوا الأكراد  ويعطوا حقوق الأقليات.  ويحفظوا على النسيج الوطني  من أديان وقوميات ويجعلوننا احباب بعد معاناة وخوف ودمار وملاحقات  .
لكن حصل العكس فكان حاميها حراميها فمن كان المفروض ان  يحمي الدار ويحرسها كان هو المخطط لسرقتها ومن كان المفروض ان يوزع الارزاق على الشعب المسكين  كان يوزعها على أبناء عشيرته وحراسه ومن كان المفروض ان يبني المستشفيات والمدراس والجمعيات والجامعات لنا كان مشغولاً ببناء القصور له ولحاشيته  ومن كان المفروض ان يرفع الغبن والقهر عنا كان يزيد الهم هماً ويجعل أيامنا ومستقبلنا غير معلوم ومن كان المفروض ان يتعلم من التاريخ  ان القادة هم في خدمة الشعب  وليس الشعب في خدمة القادة   ومن كان المفروض من علماء الدين عند اخواني في الوطن  من الشيعة المحترمين ان يذكروا قادتهم في الحكم ان يكونوا منصفين ويحمون الفقير والغريب والمحتاج والضعيف فهذا هي تعاليمهم ومن كتبهم انهم يجاهدون من اجل المساكين والفقراء والمحرومين والمستضعفين  لكن الضاهر ان نسبة الفقراء والجياع واللذين لا يملكون رغيف الخبز اصبح رقمهم اكثر وعددهم اكبر وكانهم  قد نسوا او تناسوا قول الامام علي ان الدهر يومان  يوم لك ويوم عليك. هذه المقولة الرائعه  كانت يجب ان تكتب في جميع مكتبهم وبيوتهم و معابدهم على جبين كل عراقي  ورجل دين وكل موطن يريد ان يخدم ويحرر المجتمع   
كان الاولى بهم ان ينصفوا أهل البيت بعد طول انتظار وبعد فرصة العمر بحكم العراق  والتفاهم مع من دفع الثمن غالي وتدمرت قراهم وبيتهم واعني هنا اخوننا الأكراد  وكان الأجدى العمل والتعاون مع السنة المعتدلين وكان بل ويجب ان يحموا المسيحين أهل البلد الأصليين ويحموا الايزيدين والشبك وغيرهم لكنهم  تناسوا الشعب بل كانوا يحمون ارصدتهم في البنوك ويسرقون قوت الشعب التعبان المحروم وعلى مر السنين الضعيف المنهوك
لا يا اخواني لقد فشلتم وحان الوقت ان ترحلوا وليبقى الشعب مرتاح بعد ان تغادروا
 أنكم خنتم الأمانة وسرقتم البلد لكن الوضع سوف لا يبقى هكذا الى الأبد 
جان يلدا خوشابا  امريكا



175
                                         

 ياحسرتاه   على الخابور    .....!!


جان يلدا خوشابا


في  يوم.... حزين  ومرير ........
قاسي   طويل   ومر .....
عند تمام   ..... العصر
 على قرى الخابور
تجمدت حركة الريح ......
وخافت الطيور 
 وتركت أعشاشها 
على الشجر
وتوقف ولأول  مره
 جريان النهر
وغضبت السماء
وتجمعت الغيوم
وبدأ هطول  ............. المطر
فقد سلبوا ..  وذبحوا
  ودنسوا   وصلبوا 
 أهل  الخابور
وبدات رحلة العذاب 
 وابتداءً  الشر
وهربت وتبعثرت ...... العوائل
وماتت الحياة  ..... في تلك القرى
التي عشقتها
 الشمس والنجوم
 تلك القرى التي كانت
لا تنام
بل تسهر
على ضفاف الخابور
 مع ضوء  القمر
ولم نعد نسمع صوت 
العصافير  والأطفال
بعد سكن
 الذبان والغربان
الجراد والفئران
قرأنا
وحلت الأمراض   والأوجاع
والداء  ... والسيف 
والأوساخ .......  والخطر
ياحسرتاه  على ....... آهلي
من هذه المصيبة .......
 وهذا القدر



  امريكا


 



[/size]

176
أسابيع  وأيام  صعبة ......   امام الكنيسة
اخواني واخواتي الاعزاء .
 تحياتي وسلام الرب معكم 
اكتب لكم من جديد عن هذا الموضوع الهام والذي في نظري هو من اهم المواضيع الحساسة والساخنة الأ وهو الكنيسة والوحدة .
ايها الاعزاء ما سيحدث في الأيام القادمة هو امتحان جدي وتاريخي صعب و بامتياز بل هو اهم وأصعب امتحان وأصعب الأيام في تاريخنا المعاصر ومنذ الحرب العالمية الاولى والتي اشتركنا فيها وخذلنا من خذلنا وضاعت احلامنا وتلاشت امانينا.
اخواني اباء ومطارنة كنيستنا الأفاضل  الم تدق ساعة الوحدة في قلوبكم الم تحلمون مثلنا  الم يدعوكم الإيمان المسيحي بقبول الاخر وتحدث المصافحة  التاريخية ويرتفع  اسمنا عالياً شامخاً وندعى كما كنّا  كنيسة المشرق  وما أجملها من كلمة راقية متوازنة وخالدة كنيسة المشرق .
سنرى ايها الأحباب من اى معدن هم أبناء وآباء ومطارنة الكنيسة وبشطريها وسنعلم في الأيام القادمة ما هي قدرتهم بالتعامل مع قضية الوحدة الكنسية والاندماج الكامل بعد الفرقة وانهاء الانقسام العقيم المرير وبصراحة المخسي  والممل للجميع  .
اخوتي الاعزاء في العقيدة والإيمان أرجوكم لا تضع الانتماءات القبلية والصراعات الجانبية عاق امام الوحدة المنشودة بل يجب ان نحافظ على خصوصيتنا القومية والمسيحية تحت مظلة واحدة  ونخرج من مستنقع الطائفية والانقسام  والتشرذم .
ايها الاعزاء ايام قليلة وسنعلم من يريد ان يأخذ بيدنا ويمسح الغبن عنا في هذه الظروف الصعبة وسنعلم من يحمل الصليب ويضحي من اجلنا ومن لا يهمه امرنا ويتركنا في العراء لخمسين سنه اخرى.
ايها الاعزاءأنا والكثير من أبناء هذه الامة العريقة نؤمن بالحوار وأكرر كلمة الحوار  فبالحوار  والتضحية وبذل نفسك في سبيل الاخر وجعل من نفسك قرباناً في سبيل وحدة امتك والإيمان المسيحي الصادق نستطيع حل كل المشكلات والعواق والمسائل مهما كبرت ومهما كانت ونستطيع حل كل الملفات مهما ازدادت اذا كانت لنا الرغبة الصادقة وان كان هناك مودة واحترام وعدم التعالي ونبذ كل انواع الخصام وسد الطريق على كل من يريد لنا الانقسام .
واخيراً ارجوا قبول اعتذاري ان كنت است لأي إنسان  لكن من محبتي  اطلب منكم الغفران.


ملاحظة : هذا حلم عاش معي ومع أصدقاء العمر ( عمانوىيل خوشابا -  جورج خوشابا زومايا )   منذ كبرنا وتربينا معاً في كراج الأمانة وأيام  الغربة في ايران وسوريا وإيطاليا وأيام امريكا ولهذا أهديها لمن تمزق قلبه من اجل هذه  الوحدة .

اخوكم جان يلدا خوشابا  - امريكا


177
رسالة مفتوحة الى حضرة اباء ومطارنة الكنيسة الآشورية بشطريها
سلام الرب معكم جميعاً
اكتب لكم كإنسان اشوري كنت شابا عندما انفصلت كنيستنا وها انا وغيري أصبحنا في منتصف العمر ولا زلنا منفصلين رغم اننا الاشوريين اقرب الى بَعضُنَا البعض من غيرنا بالدِّيانة والقومية .
أيها الاعزاء اننا نترقب ونصلي ونطلب لكم القوة والعزيمة والإيمان الصادق من اجل توحيد الكنيسة من جديد فقد تناحرنا وانفصلنا وتخصمنا وابتعدنا كل هذه السنوات ودفعنا الثمن وخسرنا لكن لم ولن نفقد الأمل فيكم أيها الاعزاء والاخوة والاباء الكبار 
قد تكون هذه الفرصة الاخيرة وقد تكون المهمة عسيرة لكن يقول ألرب يسوع المسيح ان اجتمع اثنان باسمي فأنا ثالثهما .
لهذا لابد من إيجاد حل فيكفي ما جرى لنا ونحن متباعدين وقد ان الاوان من حضرتكم ان تتخذوا القرار الحكيم بوحدة لكنيسة ورفع الغبن والحسرة والقهر الذي عشنا به وضاعت وأضعنا الكثير من احلامنا في سبيل وحدة كنيستنا .
كلنا أمل ان يأتي الاتفاق المنتظر وأي اتفاق يأتي مهما كان يبقى أفضل من لا اتفاق ويبقى أفضل من الخلافات والخصومات
والاتفاق قد يعني تنازلات من كل طرف وشرح وإيضاح والحوارالمفتوح والتفاهم ومحبة المسيح والكنيسة والامة هدفكم الاول والغالي والاهم  ثم أنكم تتنازلون لمن لابناء كنيستكم وأهلكم  فنحن شعب واحد وسنبقى واحد .
أيها الآباء الأفاضل ان العيون عليكم والقلوب معكم والرب يراكم ويرعكم والوحده هدفكم وملقاكم ومستقبل اجيالنا وكنيستنا  في أعناقنا واعناقكم.
اننا نعلم ان أنكم تعملون وتسهرون وتصلون من اجلنا ولكن هذه المره نحن نصلى ونطلب لكم الحكمه والشجاعة والقوة وبمحبة المسيح ان تعملوا على وحدتنا وحدة الكنيسة العريقة  رغم بعض الاعتراضات والمضيفات والاتهامات من بعض الصقور والمحاربين القدماء  فيجب قطع الأقويل والتصريحات العنترية التي لا تجمعنا ولا تمثلنا  بل تفرق وتبعدنا عن بَعضُنَا لهذه أتمنى من اخواني جميعاً ان تكفوا عن الانتقاد بل ساهموا وساعدوا في اجراء المصالحة وافتحوا قلوبكم وعيونكم  لان الفرصة قريبة والوحدة والاخوة مطلوبة .
رجائي ان تتحد القلوب والعقول ويرتفع اسم امتي وتبقى خالدة كنيستي
وأخيراً ارجوا المعذرة ان تطاولت  على احد ...    وسلام الرب مع الجميع 
محبكم جان يلدا خوشابا - الولايات المتحدة الامريكية


178
أدب / الهروب .... والمأساة
« في: 10:35 19/08/2015  »
الهروب  .... والمأساة
 
في يوم ... حزين في هذا الزمن التعيس
هجرنا قريتنا  خانفين بعد ان هاجمتنا
حشرات قذرة وحيوانات جائعة  تداعى دواعش
تركنا بيتنا وملاعب صبانا وذكرياتنا واقربانا
تركنا وقد تكون الى الأبد قريتنا ارضنا وهربنا
سرنا في دروب مظلمة  ووديان سحيقة مخيفة
نتماسك ... ونسير في قوافل مع بَعضُنَا
لا نرى شيئاً في الظلام   حائرين  نندب حضنا
وليس معنا غير المصابيح  والشموع
ولا نملك غير الحسرة والخوف والدموع
كنت انظر أحياناً وارى جموعاً من البشر
تمشي خايفة  الى المجهول ومن القدر
كنت انظر وارى شعباً  متعباً وحزيناً
واعلم أنه تاريخاً اسود وقبيح يكتب
ومجزرة بحق امتي ومستقبلها 
امام عيني ... وفي ربوعها ترتكب
نسير نحو الجبال لا نعرف ما فيها
فقدنا اولادنا ... خطفت نساؤنا
سقط الكثير من الناس في هذه الطرقات
أصبحنا اسرى في العراء
متنا خوفاً .. مرضاً .. عطشاً
وقتلنا الجوع والعذاب والآهات
تركنا قريتنا ليلاً بلا هدف ولا أمل 
وتجمع الأهالي معاً والجميع يائسة تبكي
وهربنا من كلاب مسعورة اسمها دواعش
وعلى طول المسير  وفي رحلة الآلام هذه
كانت الكلاب  الجاىعة تعوى من حولنا
والدواعش يلاحقوننا ويعتدون علينا 
والأطفال  تصرخ والامهات تبكي
والرجال حائرون على ما تبقى منا
وعلى ما يجري وما قد يحصل لنا
وعلى ضياع أرضينا ومعها احلامنا
التي منها ... وبها ... وعليها ... ولها 
دوماً ضحينا  ........ وابداً  عشنا

جان يلدا خوشابا - امريكا 
 
 



179
انني متأسف  منك حضرة الدكتورة مني ياقو المحترمة
حضرة الأخت الدكتورة  الطيبة بنت الناس الطيبين  سلامي
انني متأسف وخجول علي الموقف الذي اتخذناه بعدم المساندة وعدم اعطاك وتوفير الراحة المعنوية والجسدية عندما اختارك أبناء هذه الامة قبل المنازلة الحقيقية مع لجنة دستور كردستان .
انني متأسف كاشاب من هذه الجيل لأننا تركناك لوحدك بلا حماية او رعاية او اي مساندة وانت في اشرس معركة من اجل حماية ما تبقي لنا من اسم ومستقبل وحقوق. 
انني احس اننا كأبناء هذا الشعب قد تركناك علي الظفة الاخرى للنهر لوحدك تناضلين وتشرحين وتعانيين وتسهرين  ولا يوجد من يحميك او يواسيك فنحن وضعناك في معركة ووسط العاصفة  وطلبنا منك الانتصار او المحاكمة ام نحن فجلسنا نتحاور ونتخاصم ونرفع ونصب ونطرح ونجمع عسى ان تفعلي لوحدك ما لم نستطيع نحن فعله كل هذه السنين وبدون ان نتوحد ونكون ذو علم ومعرفة واخلاق بالوقوف معك وأمامك والي جانبك في هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا .
اننا أرسلنا خيرة الناس والدكتورة متعلمة ومثقافة وعلى ديريا كاملة وواضحة بالقانون والمنطقة وتعلم الوضع الصعب وما نريد وما هو المطلوب  لنا . ولكننا غدرنا بها ولم يدعما الجميع حبناً بالانتقام وعدم العمل معاً.
انني متأسف لأننا كنّا مشغولين نتحاور ونتخاصم من هو الاول ومن هو الأخير ومن أين اتيت انت وهل انت من الجبل ام من السهل وما هو اشوري ومن هو الكلداني او السرياني  .
عزيزتي الدكتورة كنّا مشغولين نمزق نسيجنا القومي الممزق أصلاً اكثر وأكثر ونترك ونقدّم  من تجلسين معهم في لجنة صياغة الدستور اكبر وأحسن نظرة عن اتحدنا الوطني والقومي والديني وقدمنا صورة لهم عن حبنا واعتزازنا بك وعن الدعم اللامحدود لك في هذه الخطوة وانت تعملين من اجلنا لأننا ناس لا نحب قضيتنا ولا نعمل لها بحق وضمير بل من اجل التباهي واالمناصب .
كنّا وكما تعلمين نتهم احدنا الاخر بالخيانة والعمالة و التعصب والكراهيه والإتيان بكلامات ومصطلحات جديدة وغريبة عنا وعن اخلاقنا سوف اكتب عنها مقالة يوماً عسى ان نخجل من  اطلاقها على الآخرين يوماً .
اختي العزيزة كنّا مشغولين كيف نحطم معنوياتك بالإساءة  لشخصك وكرامتك ونحن نعلم علم اليقين انك انسانة أكاديمية ومطلعة وتقراين وتتابعين ما يكتب وما ينشر عنك وعن الناس الذين اختاروك او رشحوك لهذه العمل المضني المتعب وانت قبلتي المهمة الصعبه ونحن انتقدناك ونحن لا نعرف عنك شي او سبب لكن لمجرد الانتقاد  فنحن هكذا نعيش على النفاق والمخادعة  ونسيان وغدر الرفاق.
انني متأسف اننا لم نقدم لك الدعم المعنوي واستغلنا الفرصة التي قدمتيها وطلبتي منا المحادثة والمحاورة قبل ان تبدين رحلة آلاف ميل  ولم نكتب لك ونتناقش مع حضرتك عن المعركة ونقول اننا معك وكوني حذرة فمصيرنا واحد وهدفنا واحد بل كتبنا عنك وقلنا من هي وماذا تعلم ونحن ضدها من الاول وليست هي منا  .
اخيراً انا شخصياً لا أعرفك لا من بعيد ولأمن قريب لكن أحيك على شجاعتك ومقدرتك وعلمك وتفانيك وحبك لهذه الامة
اخوك جان يلدا خوشابا - امريكا 
 



180
ذكرى الشهداء     ،،،،،،،،  واقتراح   كي لا نسى 
                                                       
بقلم جان يلدا خوشابا
اخواني  واخواتي الاعزاء تحية اخوية  بمناسبة يوم الشهيد الاشوري  في السابع من أب  هذه الذكرى الحزينة الاليمة  التي أخذت منا ناس اعزاء ابرياء كانوا صغاراً وكباراً شيوخاً واطفالاً ورجالاً خسرنا في ذلك اليوم الأسود تقريباً خمسة آلاف  روح وجسد ولنا فيهم خمسة آلاف قضية ولهم اي الشهداء علينا خمسة آلاف مطلب وأمنية وخمسة آلاف حق  .
اخواني أبناء هذا الامة العريقة يامن حزنا وبكينا معاً ومن تهجرنا وهجرنا معاً يا من درسنا وتربينا معاً  يا من صلينا وأخذنا القربان المقدس معاً
اخواني واخواتي بالعقيدة والدين والتاريخ والحضارة واللغة والأرض  ومهما اختلفنا ومهما تباعدنا ومهما كانت الاّراء متقاربة او متباعدة او من اي عشيرة عزيزة وغالية أنتم  او أينما كُنتُم  في الوطن الغالي  او الغربة الطوعية او الاختيارية   .
اقدم هذا الاقتراح والباب مفتوح للجميع لمن يملك اقترحاً عملياً ومنطقياً وقابل للتنفيذ  بعد مراجعات جميع الردود  كي نرد الجميل والحق لمن استشهد من اجلنا لمن رحل عنا لمن ضحى كي نعيش كي تبقى الامة ويبق اسمنا في الأعالي وكي يكتب التاريخ اسماهم المجيدة ونكتب ذكراهم وذكري كل واحد سقط منا واستشهد عنا على الجبين ونحفرها في حنايا صدورنا ونتعلم منها  حتي لا تموت الذكرى ولا تضيع النكبة  حتى نرد الدين لهم الذي في اعقناقنا  ونكون خير خلف لخير سلف  ونكون أبناء وبنات حقيقين لذلك الجيل .
اقترح ان نقوم جميعاً وأكرر جميعاً بان نضع شريط اسود على الذراع الأيمن  في كل يوم من السابع من أب  وان يبقى على الذراع كل اليوم كي .
١- نتذكر الشهداء الابرار في ذلك اليوم وكل شهداءنا عبر تاريخ امتنا   
٢- نعيش تلك المجزرة الرهيبة في قلوبنا ونحفرها في عقولنا
٣-ننقلها لهذا الجيل الجديد ويتوارثها ابناءنا وأحفادنا
٤-يبقى تقليد خالد في كل عام (yearly tradition)
أقول لخواني اللذين يعيشون في الغرب انه وفي عملنا هذا وعندما نلبس الشريط الأسود ليوم واحد سوف يسألك الجميع ما هذا هنا نقول الحقيقة ونشرح لهم من نحن وما جرى وكيف جرى ولماذا جرى  كي يسمع العالم صوتنا وقضيتنا وهذه هي البداية وأقول لكل غالي وعزيز باقي وصامد على ارض الوطن ان تشرح قضيتنا واحولنا ومشكلتنا  لمن يريد ان يعرف . 
وكنت انا شخصياً وبعض الأصدقاء نقترح لَبْس الشريط الأسود أيضاً  في ذكرى سوداء اخرى  لكل اشوري كلداني سرياني  في السادس من أب يوم هاجمونا الاشرار في مدننا وقرنا وحقولنا  وكذلك نتذكر اخوننا الأحرار الأبطال في الخابور العزيز  وما حصل لهم   .
ان اتفقنا علي الاقتراح البسيط وكى لا ننسى ليومين  سنكون قد عملنا ووضعنا حجر الأساس لشى كبير بعمل صغير  والبقية لا محالة ستأتي  لامحالة ستأتي  وستعيش الذكرى والامة  فنحن شمس هذا الكون وأرض طيبة وملح هذه الارض وحقل من الزهر والسنبل 
اخوكم  جان يلدا خوشابا  -- امريكا


181

رسالة  الى  الدواعش   ١
أفواج   شرّ  وبعوض  وجراد ... هجمت علينا
على  قُرانا ... على  مدُننا ... على  وطننا
وحوش ... بلا  شعور ... بلا  عقل
             بلا  معرفة ... بلا  علم
            بلا شرف ... بلا  هوية
لا  يعرفون . .. للحياة ... معنى.   
عديمو  الناموس  والإحساس
دجالين  كذابين  مجرمون
غيروا  الدين   وطرق .. العبادة
هجومنا الجبناء غدراً
أتوا   تحت  جنح الظلام
جناة  مخادعون
جهلاء  متوحشون
بين اهلم   منبوذون
استغلوا  خلو  الدار من  الحراس
رياح  صفراء      هبت  علينا
بكل  سمومها        وغبارها
ومشاكلها   واتعابها
لم  تترك  أحداً
آذت   جميع  الناس  وقتلت
حرقت  الارض  ونهبت
طردت أهل   الدار  وغدرت
حاقدون   يكرهون  أهل   العراق  والشام
فاشلون   عنصريون  من  الأساس

182

رسالة  لكل  أشوري كلداني سرياني

كل يوم  يمر  ... يزداد  الحرمان  والعذاب
وتزداد  المأسي  .... والتعازي  ..  والعتاب   
كل   فترة    وأخرى    تهب   علينا   
ريح  صفراء  قذرة  مريضة    فتعمينا
تقتل  الحياة  .. والشجر  .. وتخنق  البشر
وتصنع  الخراب  في  حقولنا   ومراعينا
 تدمر تأريخنا  وتسرق  وتمحو  ماضينا
                .................         
نكبة  بعد  نكبة  ومذبحة  بعد  مذبحة
والدمعة  لم  تجف  بعدآ   في  ... ماأقينا
نهاجر  ومن  جديد  نهرب  ..... ونرحل
ولا  يوجد  من   يناصرنا  يرعانا  ويحمينا
             .................
فأين أصحاب الضمير وكيف ننام الليل
بعد  أن ضيعنا  الوطن والأرض والشرف
وخسرنا وتركنا  مياهنا  .. وأراضينا
وفقدنا  أولادنا    نساءنا   .. وأمهاتنا
فشعبنا في مهب الريح  ووسط  العاصفة
والموت  يحاصر كل  لحظة  ياسادة  أهالينا  ؟
        .................
كيف  نأكل  ونشرب  بل  حتى  نعيش
ياأصحاب العقيدة  والدرب  والايمان
والجوع  والعراء  والبرد  والأمراض
تزيد   من   أتعابنا   ومن   مأسينا
فحتما  هنالك     مشكلة  ...... وعلة
في  قاداتنا  ومجتمعنا  وأيضا  .. فينا
         ...................
أين دول الحق ومبأدى الحياة  والحرية
فنحن   الشعب   الوحيد   الأصيل
المقهور    والمظلوم     والمحروم 
اللذي  سرقت وسلبت  أرضه وأحلامه
وضاعت  وتلاشت  معه   أمانينا
           .................
سيأتي  يوما  ونخسر  قضيتنا
ولن نجد  من ينهي  معاناتنا ويعزينا
ينصفنا في  حقوقنا  ....  ويجازينا
ونذوب ما  بين الشرق والغرب ونضيع
ونبقى جزءا  من  كتب  التاريخ
أن لن  نتعلم ونسابق الزمن ونتوحد
ونقف  في  وجه  وطريق وهمجية
من على  الحق  في  الحياة   يعادينا

             جان  يلدا خوشابا

              ديتروت ـ ميشكانن
              أذار ـ  ٢٠١٥
            jonkhoshaba@hotmail.com
         
 
 


183
أدب / سمراء
« في: 11:07 28/07/2015  »
سمراء


حبيبتي  سمراء  جميلة   الشعر
هي أروع  ما  خلق  الله  على الأرض
رقيقه  جذابة  مثل  الليل  والقمر
لوحة صافية مثل  منظر الغروب
ساحرة مثل  المروج والشمس والبحر
حبيبتي سمراء ملكة  في أعلي قصر
وأنا الفقير لا أملك غير الكتابة والشعر
هي التي  منذ  سنوات  أحبها  قلبي
أفديها  حياتي  وشبابي  وعمري
سمر