عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - هيفاء بو حرب

صفحات: [1]
1
أدب / بيت من ذكريات
« في: 19:16 15/10/2017  »
بيت من ذكريات
هيفاء بو حرب .. بيروت

لي بيت أسكن فيه لوحدي
بيتي هذا يسكن لحظاتي المنفية
أشيائي مبعثرة في كل زواياه
وعلبة صغيرة تغفو فيها روح ذكرياتي
أطويها بهدوءٍ كل مساء
بين ثناياها أخفي عقداً من ماس البوح
هو همس الاحلام المنسية
يرمقني حين الامسهُ
يسألني
كيف ركنتِ بهائي
أطفئت ِ بريقي الوهّاج؟
اخفيت وميضي في علبة
وقصصت جناحيَّ
أزهقت حياتي
اعاتب عينيك الناعستين
ياسيدة الوقت
كلما طويت ذكرىً
ونثرت على ذاكرتي عطر حنيني
ونظرت إلى الدنيا بعيون الحزن المعهود
ضيّعتِ في عينيك المتعبتين
قمراً
وبددت النجوم المتألقة في سماك
أدخلتني في ليلك الغسق المهموم
ونثرت لآليء ايامي المنسية
فوق رماد اللحظة
لمَ نسيتني وأنا خيوط ذهبية
من شمس أعماقك
تعالي يالون مساءاتي
اين طفولتك الهاربة وراء غيوم الشوق
هاتيها لاكتب فوق جناحيك حكاياتي
وارسم في ثغرك اجمل ابتساماتي

2
أدب / راقصني فوق رمال الحب
« في: 17:27 13/10/2017  »
راقصني فوق رمال الحب

هيفاء بو حرب .. بيروت

راقصني على انغام قلبك
ودع روحينا تتكلمان
لغة الحب
راقصني على موسيقاه الحالمة
يتمايل معها جسدانا
نتكلم بلغة الصمت
كم جميل هذا الرقص الحالم
وموسيقى الوصال المعزوفة باسم الحب!
راقصني فوق رمال البحر  على دقات القلب
بين ذراعيك أنسى جسدي
اصبح فراشة
بين ذراعيك أنسى نفسي
واصبح ريشة
وأنت طائر يحملني
بين أيقاع وآخر
إلى الجنة
وجهك  سمائي
وأنا نجمة
فامسك خصري الملهوف لذراعي روحك
واتبع  ايقاع الحلم
الرابض في خطوات القلب
راقصني يا اول حب يشهده التاريخ الممتد بصحراء حياتي
واتبع صوت الشغف الاتي من كل جهاتي
يا اجمل لحظاتي

3
أنا الحزن الساكن على ضفاف الوقت
هيفاء بو حرب .. بيروت
أنا الحزن الساكن على ضفاف الوقت
أنا الصوت القادم من مدائن الحلم
كل يوم آتي إليك
على صهوة جواد من الألم
قل لي أيها الشارد تقيس الزمان
كيف تغني الرياح أنشودة العدم؟
وكيف تنام تودع نوراً
وأدخل أنا لجة الليل؟
ها انت تمشي تطارد ظلاً
وأنا الخائفة أطارد ظلي
فكيف نعيش ونحن حيارى؟
نُحَمِّلُ الصدى ارتداد الخوف
زمن يمضي ونحن نيام
نصارع الأفول دون أن ندري
أن الساعات وهم خيال
وان الحياة طريق الموت
تسلبها الصواعق احلامها
نقارع الله في كل شيء
وننسى أننا غبار ليل الخلد
نصنع الروايات نصدقها
فتبقى هي ونحن نمضي
نطارد نجوم السديم
وفي صحاري الحياة على الرمال
نمشي
كأننا طيور نسابق الدروب
نلاحق الرياح
ننسج الحكايات
نلاسن الشتاء والمطر
ونرقب الأيام
وحين نخطو خلفها
قلوبنا تمضي الى الأوهام

4
أدب / امرأة الحلم
« في: 17:00 09/10/2017  »
امرأة الحلم
هيفاء بو حرب .. بيروت

روحي الساكنة في راحتيك
تضج بك
ظامئة إلى رضابك
دعيني ألج عبر نافذة الحب
إلى روحك
أختبيء فيها
كطفلك الصغير
حبك انت ليس له مثيل
لعينيك السارحة لغة
تحاورها عيوني بألغاز من ندى الأثير
هذا ليلي يفوح بعطرك القادم إليَ
من شذا النقاء
من لون السماء
انت وحدك يا من اختصرت نسائي
لا يضمك العناق
ولا يغادرك البهاء
تسيرين موشحة بالشهب
توقدين لي كل مساء نجمة
ولايطل الصباح إلا حين تبتسمين
أنت التي تولدين من أنفاسي
وأعبد يديَ اللتين تلمسين
يا امرأة أتبعثر عند قدميها
كزبد الموج إذ تمرين
أعطني يديك نرسم الحلم
نودعه النجوم
ضمي بين جفنيك قلقي
واقتحمي شتاء عمري
يا امرأة على جناحيها
تحملني إلى الغيوم

5
أدب / يالظلي الخائف
« في: 15:10 08/10/2017  »
يالظلي الخائف
هيفاء بو حرب .. بيروت

بظلي الخائف أتنقل
على أوراق أيامي المتساقطة
كأني شجرة على المفارق تتجاذبها الريح فتتكسر
أدخل بيت الصمت
من باب روحي المشرع على الغياب
طفلة صغيرة تخاف أن تكبر
جالسة أنا على ناصية العمر
يجذبني الأفول
أحوم
كما تحوم الفراشات حول القناديل
وهي لا تدري انها للاحتراق
سائرة على رمال المصير
أتعثر بنبض قلبي
تتجاذبني أمواج الذكريات
أتبعثر على صخورها الصماء
قل لي يا عمري الغارب لم الانتظار؟
وسفني جاهزة للارتحال
في كفيَ ضياع الوقت
وروحي الشاردة تضيع مني
وكأن أيامي سجن
ساعاته قضبان
أغلق بابه بنفسي
لا أستطيع أن أهرب منه
أو أتحرر
هذي سمائي قبة بعيدة
تتهادى فيها النجوم
وانا نجمة صغيرة سقطت من السديم
إلى غياهب التراب أدخله
كنرجسة حقل أضاعت عطرها
وراحت تبكي عليه وتتحسر
فوق كتفيَ حملت الغيوم
فتساقطت أمطارها دموعاً
من نبيذ الرحيل
دروب ظننتها للشمس تأخذني
فجاء العدم يذكرني أنني منه جبلت
وإليه سوف أرحل
وأن الحياة أكذوبة أصدقها
تلاعبني
أنظر إليها في مرايا النسيان
أعلم بأني ذكرى بلا ذاكرة
ونشيد من أناشيد الروح
تُحَمله للريح الهوجاء صفيرا
تنثره رذاذاً فوق سحب الأيام

6
أدب / بوح الحزن الخالد
« في: 20:28 04/10/2017  »
بوح الحزن الخالد
هيفاء بو حرب .. بيروت
هناك رأيته خلف ضباب حياتي
يسير وحيدا ينظر إلى أحلامي الضائعة
رجلٌ يسكنه الحزن
يطرق باب ذاكرتي
يقول بأني امرأة يختبيء الخوف
في قلبها
عند أبوابك تقف أسراب من الطيور
إن أطلقتها
لحلقت معها إلى فضاءات من أنوار الخيال
ترقصين رقصة الشوق على ألحان الحزن
قلبك هذا سورته بجبال من ثلوج
فوق براكين من لهب
يوم تثور حممها تعانق غضبي
الظاميء إلى شغاف عشقك
يرتوي من نشيد روحك الصامتة
كيف انكسرت الأماني وذهبت
منسية الى ديارها
تعالي
طال انتظاري
يا امرأة
تجول داخل ذاكرتي
بين أشجار قلبي
أيتها القريبة البعيدة
هذا الفراق شتتني
دعيني أضمك
كما يضم عطراً يفوح
بين ثناياه الزهر
تعالي
وارسمي لهفي على صفحة الماء
يا امرأة عند قدميها
ينسكب السحر

7
أدب / يطرق باب الغياب
« في: 22:17 01/10/2017  »

يطرق باب الغياب


هيفاء بو حرب / بيروت

عند مفترق الرحيل قال لي:
حان وقت الغياب
سأترك لك كأس نبيذ ..
وردة حقل احلامنا ..
وقصيدة ..
دق المغيب بابي
ليتني أسرق قليلاً من الوقت
لأحملك في زورق القلب يا ضوء نذوري
دق الرحيل يا حبيبة الروح باب ارواحنا
سأزرع في ثغرك قبلة من ياسمين
احملها معي على جناح الموت وأرحل
إلى أين تحملني أيها الوقت؟
تسير كالسارق في عتم ليلي
تناديك وحشة الساعات
تراقصك كغجرية
تسكب لذتها في كؤوس
من نبيذ تعتقه أيامي
تحملها بلهفة إلى مخدعك
تحترف التلصص عبر ثقب الروح على حفل لهفي عليك
ترحل بصمت ..
ترمقني بزيف لحظها
تقهقه كالبحر الهائج
تحدق بي
حائرة أنا
على مائدة وحدتي
أنظر إلى فتات الذكريات
كيف اشبع جوف القلب ..
هذا الصارخ في متاهات أحلامي
أراها زاحفة إلى أرض
لا أعرفها
يسكنها المجهول
أخافها
أترقب قدراً محتوماً
يتربص بي
أرض أهلها جاؤوا من سفر
غرباء جرفتهم مراكب الغياب
فراحوا يلوحون بالأكفان
عيونهم من غبار الزمان
إرتسمت فوق وجوه ممسوخة
كأنها خيوط تختال
في ظلال العيون
فوق أكفان تلونت بالأحزان
هذي مراكبهم تنظر إلى مرافيء
من هفوات
تهدهدني عليها الاكف يوماً
لتحملني الى الغياب وتنساني

8
أدب / اطلق للريح جناح الحلم
« في: 19:51 29/09/2017  »
اطلق للريح جناح الحلم

هيفاء بو حرب / بيروت

اطلقي جناحيك للريح
أيتها الروح
غضي الطرف عن جسد ممسوخ
امطريه بنبال عيونك الساحرة
لتومض كخيوط الشمس في الأفق
تحملك مراكب الغيم
إلى منازل بعيدة
حيث لا غدٌ فيها
لا  أمسَ يزجيها
سقوفها من بروق
إن حللت بها
تناثرت مثل كواكب الفلك
هذه الأرض صحراء
لا تخنع  لزيفها
يحركها شادن فوق بساط من الرمل
ينبت صبارها من عطشٍ
 يبحث في السراب عن عيون لماء الدهشة
وجوه كالحة
تحمل في قسماتها انهارا من الظمأ
يجرفها الموت
تعالي معي إلى أرض
لا أنين يهذي بأسرارها
ولا شياطين تذكي براكين الحروب فيها
أرض ، عروشها ممالك حبٍ
أطفالها يداعبون  النجوم بشغف
نساؤها فراشات تأتلقن كالنجوم
يحرسها رجال من  ورد
مرتعشة فيَ الروح
وأنا أمشي في حقول الحلم
تشدني لرياحين البراري عطرها
وللسحر أرض تفوح
ابتساماتي من نوع اآخر
فرح يلوح في شرفات الروح
صيفها ممطر
وشتائها شمس تطوف
انها حياتي
كلما اقتربت من الموت
أسمع صوتأً يقول
توشحي بالريح
تحملك إلى عرش
من النور
توشحي بمرايا الأثير
في أفق السديم
فما كنت من تراب
لتعودي إلى التراب
ففيك بذور من سناء
زرعها ملك الغياب

9
أدب / انا وانت وحزننا الجميل
« في: 18:29 26/09/2017  »
انا وانت وحزننا الجميل
شعر : هيفاء بو حرب

يخبرني عن حزنه المغمّس بماء الورد
كيف يرسمه على جبين الليل بألوانٍ من قلبه الهائم بالوجد
رجل يمشي على اطراف الروح
شريداً
طريداً
متخماً بالحب الصاخب
وأنا المنسية الجالسة على عتبات الرعد
بين حزني واحزانه
أتكور داخل جسدي
أتعكز بروحي الراحلة الى مثابة الوعد
تمزقني عيناه المغرورقتان بالقلق
أناتهما الدامعتان مختبئتان داخل صمته
الحافل بآيات الزهد
روح سافرت الى تخوم وجعي
لتلامس مسافات احتراقي
وتعانق داخلي الكئيب
يا رجلا يعيش وحيداً
يسامر وحشة قدره
ألا يكفيك من ليلك
هذا الغسق العليل
لتنتظر نوراً خافتاً
شاحباً
قد يموت وحيدا مثلنا
خلف حجب
من ساعات السهد
اقبلْ نحو لهفتي اليك
وارتشف معي كأس الحب المستحيل
في متاهة البعد
****
على شرفة القمر يسكن حلمي
بينه وبيني مسافات شمس
يطل عليّ كالأنجم
في غسق ليليَ المظلم
أواه يا حلمي
تسكن ضوء القمر
في متاهات العمر
هذي الغيوم مراكب للريح
تحملني كالومض
وتنثرني على ضفاف العبث
كحبات المطر
اواه يا حلمي البعيد
انه الحنين يسوقني الى المطلق
الى قبل ان اولد
حين كنا معا
نحتفل في عين الشمس
ونمضي

10
أدب / همس الوسن
« في: 16:55 23/09/2017  »
همس الوسن
هيفاء بو حرب / بيروت
يا من جافاني تودده
ومضى بالروح تردده
هلّا بالحب تواعده
قلب أضناه تسيده
رحماك فؤادي محترق
ونجوم الليل تشرده
تعبت عيناي أمن سهد
لرحيق الشوق تبدده
جهرا بالحب تناديه
نبضات القلب وترصده
لحظات الشوق إليه غدت
بين الشهقات تهدهده
إن كنت تروم مهادنتي
فتقاسي القلب وتبعده
ألآه بصدري منتفض
يا من جافاني تودده
عجبا تشتاق له الروح
وينادي القلب تواعده
لحبيب أرسل من تيه
سهماً بالنفس يسدده
قلبي قد أرداه الوهن
جافاه النوم ويرقده
غناه الطير على فنن
فوق الأغصان يدغدغه

11
أدب / رؤى الوهم
« في: 17:34 15/09/2017  »
رؤى الوهم
شعر : هيفاء بو حرب
تقيّدني الحياة بسلاسلَ من وهم
تتركني بين الحلم واليقين
أنظُر إلى الماضي فيبعثرني الحنين
لأرى أيامي التي مرت
وكأنها لصمتي باب مغلّق برتاج الأنين
خلفه صور من كآبة
تعرّي روحي الساكنة خلف جدار من ليليَ الحزين
ارنو إلى غدي
أراه شاحباً يخاف ان يقتل احلامي
دروب خوفي هاربة
كأنها انهارٌ جفّت فيها المياه
ونضبت ينابيع الأماني
غارت تحت حُجُب المجاهل
رؤىً تداعتْ
كأوراق الشجر تطايرت مع الوجع الضنين
أن يزهر دائما ألَمه الدفين في نفسي
فلا هو يفارق لحظتي
ولا يفارقني وجع السنين

12
أدب / في الطريق اليك
« في: 13:31 09/09/2017  »
في الطريق اليك
شعر : هيفاء بو حرب

احمليني الى جنانك الوارفة
يا وجه الصباحات الحالمة
هناك تزقزق عصافير النقاء
أنتظرك وفي يدي الحب حمامات هائمة
احمليني على اجنحتك الى الجنة
يا مليكة روحي
أهمسي لي بقلبك دون أن تنطقي
سأسمعك وآتيك
فأنا توأم روحك السابحة
في فضاءات النور
مع ملوك الحب والآلهة
أيزيسٌ أنت؟
ترقصين فوق أمواج قلبي
رقصة الحب الخالدة
عيناك الساهرتان على شرفات بوحي
تخبرانني أقاصيصا عن الحنين الى وصال المسافات والدروب المهاجرة
احمليني يا دنياي وجنتي
الى موطنك خلف اعاصير الشوق
هاتي اجنحتك لنحلق معا
الى منتهى الكلمات الخالدة
*****
ما هذا الألم الزاحف إليّ من كل صوب
أنا لم أرسم مواعيدا للحب
لم أشرع أبوابي
ولا فتحت الدرب
من أين دخلت أيها الحب؟
لي منك مواقف اتخذتها وقلت
لا لن أحب ثانية
ولن تضنيني مواجع القلب
لكنك في غفلة مني
سرقت مفاتيحي المخبأة
في دروجٍ من صمت
وشرعت لرياحك أحلامي
وسكنت ظلالي الغائبة
فصرت كنسمة عا برة
تلامس نظرات ظالمة
فآه منك آه أيها الحب!

13
أدب / أيها العابر
« في: 21:54 07/09/2017  »
أيها العابر
هيفاء بو حرب
أنا امرأة لم أكتب للحب أيها العابر
كتبت لشوق الراحلين إلى ثنايا الحزن
حيث الأحلام المنكسره
قلبي هذا الخائف من نبض الأشياء
يبني لي فوق غمام الروح قصورا
لا يدخل فيها إلا صمت عيون الليل
تحمل في كفيها وجع سنين غابت لتصيغ
لأحلامي
قلائد من نرجس مسحوره
شيدت هناك مذابحا لآلهة الحب
أقيم طقوس الحزن على شرفتها
وأشعل البخور
رياح من عطش سنيني عطشى
تمزقني
وترتمي كذئاب مسعوره
من الذي استفاق في قصري؟
وانهك عمري
وأدخل مع حزني
أشواقي المقهوره

14
أدب / مرايا الأثير
« في: 16:58 07/09/2017  »
مرايا الأثير

هيفاء بو حرب / بيروت
أريد أن أذهب إلى حيث لا أحد
إلى تلال تغمرها الشمس
أظنني هناك يداعبني الضحى
يفرش لي الزهر ويلبسني البان
وشاحي الحرير
يغزلني الصبح بخيوط من عبير
أريد أن أذهب إلى حيث لا أحد
يكلمني ملاك جاء من الضياء
يخبرني عن الرجاء
وأضيع في العراء كبلبل صغير
أريد أن أذهب إلى حيث الأساطير
تخبرني عن أمير
جبل من طيب
عبقه عنبر
وجسمه مرمر
يطوف به المدى كومض من بهاء
يا ليت زماني
للحظة ينساني
ويترك لي الأماني
كغمر من أثير
*****
تعال إليّ من خلف الغيوم
مع برق السماء وأوراق الشجر
تعال إليّ
مع الرعود وحبات المطر
أيها الواعد
لا تنسى العهود
يوم تسامرنا وشاهِدُنا القمر مبتسماً طافحاً
بالدهشة
التقينا دون موعد
وافترقنا بصمت
أحبك حب الرياح للمسافات
وحب الدوالي للقطاف المنتظر
أحبك حب النجوم وهي تحاكي روح
السماء في خفر
احبك كما تحب
عيون العاشقين
ليالي السمر

15
أدب / شجن على حافة الليل
« في: 17:25 05/09/2017  »

شجن على حافة الليل


هيفاء بو حرب

جالسة أنا أسامرُ أحلامي
وجهك يعانق  وجه أيامي
أنتظر نورأ سيأتي
من شمسٍ غادرتني
منذ أن أضاعني زماني
 هذا الذي يضج في صدري
هادرٌ كحزن المسافات القاحلة
قلبي الصاخب يعزف لحنه الموهوم
بعيداً يهرب من أحزاني ..
روحي الموجوعة تتقيأ روحها
تناديك خلف تلال الشوق
غريبة أنا أضاعتني الحروب
كما أضاع السواد بلداني
في كل بقعة جراد زاحف
ألتهم الجمال وبدد لؤلؤ خلجاني
وانت القادم من بعيدٍ
تطرق باب نسياني
يبكيك ليلي الجريح
ويضنيك هول حرماني
أرضي قاحلة
هجرتها الطيور
هجرتها ظلالي
وأنا المنسية على الضفاف
على ساحل الوله
تباغتني مخالب سهدي وحرماني
*
أنا لم أحبك بعد
أجمل أيامي لم تأتك بعد
وأجمل أحلامي لم تزهر بعد
وعطوري وأزهاري وشموسي
لم أهدك اياها بعد
يا رجلا أبحث عنه
أنا لم أجدك بعد
انتظاري واشواقي وحنيني
لم تدركك بعد
يا لَقلبي من جنوني
وشجوني وهمومي
إن انتظرتك بعد
قد أضنيت مني روحي
وأنهكني البعد

16
أدب / الغريب الساكن حدقات الروح
« في: 17:29 04/09/2017  »
الغريب الساكن حدقات الروح
شعر : هيفاء بو حرب

إني ذاهبة إليك
حملتني الشمس نوراً لعينيك
وإبتساماتي زرعتها
فأزهرت في شفتيك
طويت المسافات مع الريح
بحثاً عن لمسات يديك
أيها الغريب،
ما التقيتك يوماً
فلماذا أبحث عن جنة ناظريك؟
أيكون الحب وهماً؟
خبأته ليسكن في راحتيك
أم ظلا ضلّ طريقه
فجاء إليك؟
***
لا تذهبي.
تمهلي وترفقي
يناديكِ قلبٌ متيمٌ
من حبكِ يكتفي.
طوى الحنين في ثناياه،
وروى مواسم الشوقِ
بنارٍ لا تنطفي.
فهبت رياح الحب كاللهب
يشعل جمره في الروح ويرتوي.
كأني فطمت منذ الطفولة
على هوىً
يجرى في شراييني مع الدم المنسكبِ
فكيف ترحلين؟ وأنا طفلٌ!
عشقت روحك!
فعاشت في اعماقي
ولم تغبِ.

17
أدب / تجليات ابنة النور
« في: 21:11 03/09/2017  »
تجليات ابنة النور
شعر : هيفاء بو حرب
1
أأنا ذاهبة الى النور أم النور آتٍ إليّ؟
أأتبعه ام هو يتبعني؟ لا أدري .
أنا بحاجة لخيوط  من نور الشمس تنقذني من عتمتي.
يمر برأسي ألف سؤال ..
أريد أن أقول فأصمت..
لأن ما وراء الكلام أروع
ما وراءالكلام أبلغ
ما وراء الكلام ينير عتمتي.
فكري مسافر وقلبي مسافر
ألتزم الصمت لان الكلام يفسد ،
المعاني اعمق، أبلغ
المعاني تنير عتمتي.
حبي لا يشبه اي شيء
لا تختصره الكلمات
كظلي يتبعني
يعذبني
يتوجع ويوجعني
حبي يحترق ويحرقني.
2
جنوبيةٌ انا
صخرةٌ من جبل عامل
زرعت القمح
قطفت الزيتون ولملمت زهر البيلسان غمورا
ذهبيةُ القلب
جبلتُ من روحٍ طيبة
ونثرت الإيمان عطورا
جنوبيةٌ أنا
من عرق الجدود نبتُ
كما ينبتُ زهر الحقول
متواضعاً خجولا
نظرتُ إلى البحر
من تلّتي
وأرسلت سفني
حملتها ألواني وقلبي
فجابت البحورَ
صمدتُ بشموخٍ
وناديتُ ربي
أيا ربُ، يوم أموت
اجعلني من تراب الجنوبِ
بُخورا.

صفحات: [1]