عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - كامل زومايا

صفحات: [1] 2
1
منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بالسيد كريم خان المستشار الخاص للأمم المتحدة ورئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم داعش (UNITAD) 
لاهاي / هولندا
على هامش الجلسة الحوارية التي دعت اليه سفارة المملكة المتحدة/  بريطانيا في مملكة هولندا في 14 تشرين الثاني 2018 ، التقى كامل زومايا زوزو مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق بالسيد كريم خان المستشار الخاص للأمم المتحدة ورئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم داعش (UNITAD) وقدم خلال اللقاء تقريرا مفصلا لما توصلت اليه منظمة شلومو من رصد وتوثيق لما تعرض له المسيحيين من جرائم التي اقترفها بحقهم دولة الخلافة الاسلامية ،  واشاد زومايا  بدور الامم المتحدة والفريق المكلف برئاسته من اجل انصاف الضحايا ورد الاعتبار لهم ، من جانبه أكد السيد خان بأن ما تصدره شلومو من وثائق مصدر اهتمام لنا ولعملنا كما يسعدنا التنسيق مع منظمة شلومو للتوثيق على حد قوله ، وشكر خان مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو لتقدميه تقرير شلومو الاخير الذي يوثق ضحايا المسيحيين من الكلدان السريان الاشوريين والارمن ، وأكد سيادته بأن التقرير سيكون محل دراسة لفريق التحقيق عن جرائم داعش في العراق   ..
الجدير بالذكر ان المنظمات الدولية التي شاركت في الجلسة الحوارية قد اشارت في كلماتها واقتبست شهاداتها على ما تصدره  منظمة شلومو بخصوص الضحايا المسيحيين في العراق ...

2
منظمة شلومو للتوثيق في لاهاي تؤكد بأن ما تعرض له شعبنا إبادة جماعية وان قانون 4 ارهاب لاينصف المسيحيين والايزيديين
لاهاي / هولندا
في 14 تشرين الثاني 2018 وبدعوة من سفارة المملكة المتحدة/  بريطانيا في مملكة هولندا  وبالاشتراك مع السفارة العراقية  شاركت منظمة شلومو للتوثيق في الجلسة الحوارية التي عقدت بشأن الاحاطة بأعمال فريق الأمم المتحدة من اجل مساءلة تنظيم داعش في العراق ، بداية رحب كل من السفير البريطاني السيد بيتر ويلسن والسفير العراقي هشام العلوي بكلمة ترحيبية بالحضور وتمنياتهم للسيد كريم خان وفريقه بالنجاح في مهمته الانسانية لانصاف الضحايا ،من ثم ابتدأت الجلسة الحوارية الصباحية الاولى  شارك فيها كل من السيد السيد فائق زيدان  رئيس مجلس القضاء الاعلى والسيدة  ينينن هينيس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والسيد  مسعود كاريمبور رئيس فرع منع الإرهاب للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة(UNODC) ومن ثم تحدث السيد كريم خان المستشار الخاص للأمم المتحدة ورئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم داعش (UNITAD) واختتمت الجلسة الصباحية السيدة أهيلا سورناراجا  ممثلة المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة سابقا بخصوص قرار مجلس الأمن رقم 2379 .
وتناولت الجلسة الثانية دور المجتمع الدولي في تحقيق المساءلة عن جرائم داعش / الدولة الإسلامية  وتحدث في الجلسة كل من
السيد علي يونس المستشار الإقليمي للامم المتحدة لمنع الارهاب والجريمة المنظمة والجريمة والسيد توماس لينش المستشار السياسي الأقدم لفريق التحقيق لجرائم داعش والسيدة كاثرين بومبيرغر المدير العام اللجنة الدولية للأشخاص المفقودين (ICMP)
والقاضي كونيل ميتاراوس المتخصص في  محاكم كوسوفو
وفي الجلسة المسائية  حول  دور الضحايا والمجتمع المدني في مجال  جمع الأدلة ، التعاون مع UNITAD ، التوعية ، التوقعات
تحدث كل من الامير انور اسماعيل معاوية  وكامل زوزو مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق والسيدة  نيرما جيلاسيك ، نائبة مدير للجنة العدالة والمساءلة الدولية  (CIJA)
والسيد ريتشارد بيرهاوس ، كبير مستشاري الأزمات والبيئة في منظمة العفو الدولية وادارة الجلسة المستشار القانوني السيد فيليب ديكسون من السفارة البريطانية في لاهاي .
في الجانب القضائي العراقي اشار السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى العراقي في كلمته الى موجة التحديات الارهابية التي تعرض لها العراق بعد عام 2003 التي حاولت المساس بأمن البلاد، والذي تكبد بسببها الشعب العراقي اعدادا كبيرة من الضحايا بدءً من تنظيم القاعدة حتى احتلال تنظيم داعش الارهابي لمدينة الموصل التي تحولت فيها المدينة الى مرتع لتجمع الارهابيين من مختلف الجنسيات هم وعوائلهم، منوهاً الى طبيعة الجرائم البشعة التي قام بها تنظيم داعش. واضاف زيدان أن القضاء العراقي حرص ان تكون محاكمات المتهمين وفق قانون 4 ارهاب ضمن الضمانات الدستورية التي تراعي فيها مبادئ حقوق الانسان، من ضمنها ما يتعلق بحق الدفاع والمعاملة العادلة في الاجراءات القضائية، فضلاً عن اعتماد مبدأ (لاعقوبة الا بنص)
من جانب آخر قال السيد كريم خان رئيس الفريق بأن الفريق الدولي التقى مع كبار المسؤولين من السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية في الدولة على المستويات الاتحادية والإقليمية والمحلية في بغداد وأربيل ودهوك. وأكد تواصله المباشر  مع الناجين ومنظمات المجتمع المدني ومع أفرادٍ من المجتمعات المسيحية والشيعية والسنية والتركمانية الشيعية والكاكائية والأيزيدية.
وأشار في حديثه بضرورة مشاركة مختلف أجزاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الأوسع حيويةً في هذا الصدد واضاف أن مهمتي على حد قوله  تتمثل في هدفٍ رئيسيٍّ واحدٍ وهو ضمان إجراء تحقيقات موثقة وشاملة تستوفي المعايير الدولية، لكي يمكننا تحديد هوية عناصر داعش الذين هم الأكثر مسؤولية عن الجرائم. والغاية من ذلك هي ضمان خضوع هؤلاء العناصر لعمليات المساءلة العادلة المبنية على الأدلة.
وأكد ان فريق عمله سيعمل على حماية الناجين والا تلحق بهم الاذى وخاصة الذين ادلوا بشهادتهم ويقولوا الحقيقة بشجاعة واكد انهم حقا ابطال وبدون مشاركتهم في الايفادات ستكون المساءلة منقوصة ، وقال ان الفريق الدولي سيعمل في ظل الاحترام الكامل لسيادة العراق وولايته القضائية على الجرائم المرتكبة على اراضيه وسيتم تعيين قضاة تحقيق عراقيين وخبراء جنائيين آخرين للعمل في الفريق الى جانب خبراء دوليين وسيقوم السيد خان بتعزيز المساءلة عن الأفعال التي قد ترقى إلى الجرائم الوحشية التي ارتكبها داعش، والعمل مع الناجين بما يتماشى والقوانين الوطنية ذات الصلة لضمان الإقرار الكامل بمصلحتهم في تحقيق المساءلة.
وفي الجلسة المسائية تحدث كامل زومايا زوزو مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق ، بداية قام بتعريف عن المنطمة ودورها في رصد وتوثيق ما تعرض له المسيحيين في العراق من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن ، وان شلومو تؤمن ان ما تعرض له المسيحيين منذ 2003 هي سلسلة من عمليات ممنهجة لإبادتهم  ، وتطرق زومايا  إن  الحديث عن ما تعرض له العراق من إرهاب بشكل عام هذا صحيح وواضح لنا جميعا ، ولكن  ما اصاب الاقليات وخاصة الايزيديين  والمسيحيين كانت ضمن سلسلة  ممنهجة في التدمير القصدي لهويتهم الثقافية والدينية ، وأشار زومايا لزيارته الاخيره لمدينة الموصل  وما شاهده في كنيسة الأرمن في كسر وتشويه الصلبان حتى  الصغيرة منها  في باحة الكنيسة تعد برهانا قاطعا لما يحمله داعش الارهابي من هدف لقلع جذور الاقليات المختلف معه في الدين واللغة لتدمير ثقافتهم وخصوصيتهم ، وأكد زومايا  ان  قانون 4 ارهاب بالرغم انه يقاضي ويعاقب  افراد داعش الارهابي ولكنه  لا ينصف المسيحيين والايزيديين الذين تعرضوا الى إبادة جماعية،  وان قانون 4 ارهاب لا يتحدث عن الجرائم الدولية ومنها الابادة الجماعية ، ومن جانب آخر أكد ان الاوضاع في العراق بالنسبة لمستقبل الاقليات قبل داعش وبعد هزيمته لم يتغير شيئا على العكس تماما ، فقد ازداد نزيف الهجرة بعد الدمار الذي لحق في سنجار وسهل نينوى والموصل  ، وعن الدعم للمناطق المنكوبة قال زومايا  بأن المنظمات الدولية تدعم الاهالي في عمليات الترميم ولكن غياب تام للحكومة العراقية  وانعدام اي دعم منها للعائدين ، وهذه  تعد رسالة سلبية لابناء الاقليات في المنطقة ، كما طالب  زومايا الحكومة العراقية والسيد كريم خان وبعثة اليونامي لمتابعة القانون المقترح  المقدم من قبل اليونامي قانون إنشاء المحكمة الجنائية العراقية المختصة بالجرائم الأكثر جسامة  لمجلس الوزراء والذي لم يصادق عليه لحد الان  ، ومن جانب آخر تحدث السيد ريتشارد بيرهاوس ، كبير مستشاري الأزمات والبيئة في منظمة العفو الدولية وأكد هناك الكثير من الملاحظات على محاكمة المتهمين بجرائم داعش بسبب غياب التشريعات والنصوص التي تجرم المتهم بالجرائم الجدولية  كجرائم الحرب وضد الانسانية والإبادة الجماعية
والجدير بالذكر وعند فتح باب النقاش مع المحاضرين كانت أكثر الاسئلة   تتلخص كيف يمكن المحاكمة بدون نص قانوني بخصوص الجرائم الدولية في اشارة لخلو قانون 4 ارهاب بما تعرض له المسيحيين والايزديين الى جريمة الإبادة الجماعية ...

3
الموصل .... وثائق وشواهد كثيرة ، تؤكد ما حصل للمسيحيين إبادة جماعية

في التاسع من حزيران 2014 تم احتلال مدينة الموصل ثاني أكبر مدينة في العراق من قبل تنظيم دولة الخلافة الاسلامية ورجال الطريقة النقشبندية التي أسسها عزة الدوري عام 2003  ، وبعد احتلال الموصل بعدة اسابيع تم الانقلاب على النقشبندية من قبل دولة الخلافة الاسلامية ، وقامت الخلافة الاسلامية في تركيز سلطتها في عموم الموصل واقضيتها ، فقد احتلت  قضاء سنجار في الثالث من آب 2018 وفي السادس من آب 2018  أحتل معظم سهل نينوى آخر المناطق التاريخية للشعب الأعزل للشعب الكلداني السرياني الآشوري  ، وبهذا اصبحت تقريبا جميع البلدات المسيحية للكلدان السريان الآشوريين والأرمن تحت قبضة دولة الخلافة الاسلامية  بأستثناء بلدة القوش وضواحيها من السهل الشمالي لنينوى ودير مار متي  من السهل الجنوبي لسهل نينوى، حيث تم تخريب وتدمير جميع الاديرة والكنائس والمزارات المسيحية التي يبلغ تعدادها ما يقارب  30 صرحا  من كنيسة ودير ومزار ، وقد عمدت قوات الخلافة الاسلامية في استخدام دور العبادة  المسيحية في اعمالها الحربية الى جانب انها كانت تستخدم باحات الاديرة والكنائس  كساحات للرمي وتدريب المقاتلين ، كما قامت قوات الخلافة الاسلامية بتسوية كنيسة الطاهرة للسريان الأرثوذكس مع الارض لتصبح مرآب لعجلاتهم في حي الشفاء في الساحل الأيمن من مدينة الموصل ، وهذا الحال ايضا بأمكان المشاهد والمهتم بقضايا حقوق الانسان ان يتلمسه عند زيارته لجميع الاديرة والكنائس التي وقعت تحت احتلال دولة الخلافة الاسلامية وعلى سبيل المثال في بلدات باطنايا وتلكيف وبرطلة وكرمليس وبخديدة / قرة قوش وبعشيقة وبحزاني  .
قامت دولة الخلافة الاسلامية بتضييق الخناق والحصار على المسيحيين الذين لم يتمكنوا بالفرار لأسباب كثيرة منها المرض ،سوء التقدير، صعوبة الهرب والخوف ،   في بادئ الأمر من احتلال الموصل في التاسع من حزيران 2014 ، تم وضع اشارة حرف النون على جميع عقارات المسيحيين اعتقادا منهم بأنهم نصارى ولتمييزهم عن المسلمين ، وبعد  الانقلاب على النقشبندية تم قطع   الحصة التموينية وتجويعهم بهدف ان يلاقوا حتفهم ، وكذلك عمدوا الى عدم تزويد المرضى اصحاب الامراض المزمنة كالضغط والسكر والقلب بالادوية واصدار اوامرهم بعدم اعطائهم او بيع لهم تلك الادوية لانهم لا يستحقون ذلك ، وفي جانب آخر  قطعوا ضخ  المياه الصالحة للشرب من مشروعي نمرود والسلامية اللذان يمدون  القرى والبلدات المسيحية والايزيدية ( في سهل نينوى الشمالي والجنوبي)  بمياه الصالحة للاستخدام البشري بهدف قتلهم جميعا وكذلك تدمير المشاريع الزراعية والصناعية جراء ذلك ..   
لقد استباحت دولة الخلافة الاسلامية جميع ممتلكات المسيحيين وتم مصادرتها وختمها بأسم " عقارات الدولة الاسلامية " ، كما انها قامت بتسليب جميع المسيحيين مقتنياتهم من حلي وذهب وأموال  ، بأعتبارها غنائم  الدولة الاسلامية حسب الشريعة ، كما حتى الاوراق الشخصية تم مصادرتها مثل ( هوية الاحوال المدنية ، شهادة الجنسية العراقية ، جواز سفر،....)
اما بالنسبة لدور العبادة للمسيحيين ، فقد تم في بادئ الأمر برفع اشارة الصليب من فوق الكنائس والاديرة ومن ثم تم رفع وتشويه  جميع الصلبان اينما كانت في داخل حرم الكنيسة او الدير او المزار  وكذلك قاموا بكسر وتشويه اشارة الصليب المتواجدة في باحات الكنائس والأديرة،  ولم تسلم ايضا شواهد القبور لرجال الدين المسيحيين الذين تم دفنهم داخل باحات الكنيسة بالرغم من صغر اشارة الصليب على القبر ، الى جانب ذلك  قامت دولة الخلافة الاسلامية بنبش القبور والتمثيل بهم ورميهم بالعراء دون احترام للذات البشرية واحترام رفاة المتوفين  .
في تشرين الثاني / 2014 اصدرت دولة الخلافة الاسلامية اعلانا في محافظة نينوى لبيع السبايا المسيحيات والايزيديات بسبب انخفاض واردات دولة الخلافة وتم وضع جدولا بأسعار السبايا حسب الاعمار وقد حدد الاعلان بأن حق كل مسلم ان يشترى ثلاثة سبايا كحد اقصى ويستثنى من ذلك الاجانب والاتراك والخليجيين . تشير إحدى الدراسات التي صدرت مؤخرا ( المؤشر العالمي للفتوى ) التابع لدائرة الافتاء المصرية في العاصمة القاهرة الى أن 100% من أحكام الفتاوى التي كانت تصدرها دولة الخلافة الاسلامية بشأن المسيحيين تحرض على العنف بحقهم وقتلهم  ، وأشارت الدراسة أن فتاوى دولة الخلافة الاسلامية تركز على المسيحيين وكان من ابرزها فتوى اعتبارهم ليسوا أهل الذمة ، وبالتالي يجب قتالهم وهدم كنائسهم وعدم ترميمها ، وعدم توليهم مناصب داخل الدولة ، وتكفير الحاكم الذي لاينفذ هذه الفتاوى .
في زيارتي الاولى للموصل بعد التحرير وبالرغم تم تحريرها قبل أكثر من سنة ،  مازال الكثير الكثير من الادلة الجنائية في مسرح الجريمة تبرهن بأن ما تعرض له المسيحيين يعتبر جريمة إبادة جماعية ، وبسبب عدم الاهتمام بتلك الادلة والدمار الكبير في المدينة يصبح من السهولة العبث بتلك الادلة من اي مجموعة او افراد او من له مصلحة في طمس تلك الادلة ، أو من خلال الاسراع بأعمال  الترميم من قبل رجال الكنيسة  لدور العبادة التابعة لهم،  وهذا خطأ فادح ، مطلوب ان تتجنبه الحكومة المحلية والمركزية والمؤسسات الكنسية لتفويت الفرصة في اندثار او محو تلك الادلة الجرمية ، لهذا يجب توثيق جميع تلك الدلائل الجرمية من  خلال خبراء في جمع الادلة للجرائم الدولية وحفطها ، وأن تقوم المؤسسات الكنسية بتجنب الاخطاء التي  قامت بها  المؤسسات الكنسية في سهل نينوى بعملية الاسراع في رفع الانقاض بغية ترميم  الكنائس وبذلك تزول تلك الادلة التي تدين دولة الخلافة الاسلامية .
يلاحظ عند مرافقة رجال الدين لبعض المسؤولين الحكوميين او ممثلي المنظمات الحقوقية والمانحة ينحصر اطلاعهم لهم  فقط على حجم الدمار والتخريب في البنى التحتية دون الاهتمام في ابراز الادلة الجنائية التي تدين دولة الخلافة الاسلامية بجرمها لمحاولتها لأبادة الجنس البشري للمسيحيين  ، وبالرغم ان هذا الدمار يعد من الخسائر الكبيرة لهذه الطائفة او تلك ولكن هذا الدمار لا يساوي شيئا امام الادلة الجرمية الاخرى التي تدل ببدء اوالشروع في المرحلة الاولى من الابادة الجماعية للمسيحيين ، وعلينا ان نفهم ان حجم الخراب الكبير الذي يعتصر قلوبنا الما عليه،  ماهو إلا نتيجة للأعمال الحربية لا غير نرجو الانتباه الى ذلك!!! يعني بالمختصر المفيد سوف لا تُجرم دولة الخلافة الاسلامية  بسبب تلك الأعمال التي تدينها  بجريمة الإبادة الجماعية ، ولكن سنكون من  ضمن ضحايا جرائم الحرب،  وبهذا سوف  يضيع حق الضحية ورد الاعتبار لها في التوصيف القانوني وكذلك انعكاساتها السلبية في مستقبل الاقليات وخاصة المسيحيين والايزيديين في العراق . 
الخلاصة
إن تدمير أي مجموعة عرقية حسب تعريف الإبادة الجماعية ضمن القانون الدولي ليس بالضرورة التدمير الفوري للأمة او القومية او المجموعة بعينها جميعا ، الا إن الفعل الجرمي القصدي مع الخطة المنسقة لأفعال تهدف الى تدمير اسس جوهرية في حياة الجماعات القومية بغرض إبادة تلك الجماعات وتشمل الخطة في تحطيم المؤسسات السياسية والاجتماعية والثقافية ، اللغة ، المشاعر القومية ، الدين ، الوجود الاقتصادي للجماعات القومية ،  تدمير الأمن الشخصي ، الحرية ، الصحة ، الكرامة ، وعلينا ان نعلم إن للإبادة مرحلتان وهي :-
المرحلة الاولى تتصف بتدمير المُثل القومية او الدينية للجماعة المضطهَدةَ وهذا الذي حصل بالمسيحيين في العراق وسوريا ايضا 
المرحلة الثانية فرض المُثل القومية او الدينية للمضطهِد وقد يقع هذا الفرض على السكان المضطهَدين الذين سمح لهم بالبقاء بعد طرد سكانها واستيطان المنطقة من قبل افراد الجماعة المضطهِدة .
وللحديث بقية ولكن ارجو ملاحظة بعض الصور التي التقطها في الموصل في 3/ تشرين الثاني /  نوفمبر 2018  لبعض الكنائس مع ملاحظة بشكل نقاط وكما يلي :-
1-   يوجد لدينا سبايا وناجيات لطالما تحدثنا ووثقنا ذلك ولكن المؤسسات الكنسية والسياسية لم تأخذ الامر بمحمل الجد الى جانب انها لم تتعامل مع الناجيات والمختطفات والضحايا وذوي الضحايا بروح المسيحية ولا في احتضان الضحايا الذين يحتاجون منا الكثير في دعمهم ورعايتهم وايصال قضيتهم وابراز معاناتهم .
2-   تكسير الصلبان الكبيرة في اعلى الكنائس .
3-   اتزاع وتشويه الصلبان الصغيرة والتي لا تعد اشهار من  داخل الكنائس وباحات الكنيسة.
4-   بطلان زيفهم بان اهل الذمة المسيحيين بامكانهم اعطاء الجزية مقابل بقاءهم احياء وايمانهم ،  بالوقت انهم قاموا بتحويل الكنائس لساحات رمي وتدريب المقاتلين .
5-   تم نبش الرفاة ورفع الصلبان منها انظر لتلك الحفر انها رفات لرجال الدين في كنيسة الارمن والكنائس الاخرى من السريان والكلدان الكاثوليك .
6-   لاحظ تم تغيير الكنائس لدوائر الحسبة لدولة الخلافة الاسلامية
7-   تم تمزيق جميع الكتب الدينية للمسيحيين والمدرسية للتلاميذ  .
كامل زومايا
عنكاوا/ 8/ تشرين الثاني /2018


4
منظمة شلومو للتوثيق : الكثير من الشواهد  في الموصل تؤكد بأن ما تعرض له المسيحيين إبادة جماعية
الموصل / نينوى
زار وفد من منظمة شلومو للتوثيق مدينة الموصل يوم  الثالث من تشرين الثاني  2018  للوقوف بما تعرض له المسيحيين من إبادة جماعية على يد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية ( داعش الارهابي) ، فقد رصد الوفد الكثير من الشواهد وجمع الكثير من الوثائق التي خلفها تنظيم داعش الارهابي من أدلة جرمية التي اقترفها لإبادة الجنس البشري ومحو وإزالة الوجود المسيحي في العراق من خلال القتل والتهجير وعمليات التغيير الديموغرافي الى جانب طمس وتدمير جميع الشواهد والرموز الدينية والثقافية والتعليمية للمسيحيين في العراق .
هذا وقد شملت زيارة الوفد لمناطق عدة في الموصل حيث شملت مايلي :-
1-   كنيسة مريم للارمن الارثودكس / سوق الشعاريين/الميدان
2-   مطرانية السريان الكاثوليك / سوق الشعاريين /الميدان
3-   كنيسة الطاهرة  / سريان كاثوليك
4-   مدرسة الطاهرة الابتدائية المختلطة
5-   كنيسة سريان ارثوذكس
6-   كنيسة مار يوسف للكلدان
7-   كنيسة مريم الطاهرة للكلدان / محلة الشفاء
8-   كنيسة الساعة للاباء الدومنيكان / الساعة
9-   كنيسة ادفنتس للسبتيين / الدواسة
10-   مدرسة الارمن الابتدائية المختلطة
11-   نادي الشهيد سيروب الرياضي
والجدير بالذكر ان وفد منظمة شلومو للتوثيق كان ممثلا بكل من الاساتذة  شانت مراديان وطاهر سعيد متي وكامل زومايا  اعضاء الهيئة الادارية للمنظمة.

5
زيارتي للموصل ...قيامة جديدة ...مشاهدات
وانت قادم من اربيل الى الموصل ، قد  لا يثيرك او يصدمك  الدمار الذي حل في المدينة  ، بسبب الازدحام الكبير والتدافع بكل صوب بين المارة ، فالساحل الأيسر ( حسب جريان نهر دجلة ) حياة مفعمة بالبحث عن الرزق.. باعة يفرشون بضاعتهم في الساحات العامة وعلى أرصفة الشوارع ، ونساء واطفال يتدافعون بين المركبات لبيع بعض الحاجات من ورق المناديل والسكاير واشياء اخرى... المهم يريد ان يبيع وانت عليك ان  تشتري لكي يكسب بعض قوته له ولأفراد عائلته،  ومن يعرف ما يخبئه له القدر في اليوم  الآخر ...
من أول نظرة ستأخذك الذكريات بما كان يحدث قبل داعش ا لذي كان مخبأ في عقول آكلي اللحوم البشرية في السر ، وعندما تقارن مشاهدتك الاولية سترى ليس هناك فرقا كبيرا بين الأمس واليوم ... قبل داعش وبعده أو قبل "التحرير "أو بعد التحرير... لم اتلمس التحرير الفكري وسوف لا تتلمس منه شيئا حتى بعد حين في ظل تلك الاجواء المخيبة للآمال ،  ويصدمك بما تشاهده في الشارع الموصلي  بأطلاق اللحى  والحجاب الذي يخيم على النساء القليلات اللواتي تشاهدها في الشارع الرئيسي عند مدخل  باب عين الشمس ، ويبقى الساحل الأيسر برغم ندرة النساء هو افضل من الساحل الأيمن فطوال الزيارة التي استغرقت اكثر من ست ساعات لم اشاهد امراة واحدة تقضي حاجتها في مركز المدينة او في المناطق الاخرى التي زرتها / الميدان سوق الشعاريين ومحلة الشفاء والساعة وباب الجديد والدواسة ومركز المدينة باب الطوب وحتى ونحن نترك الساحل الأيمن صوب الأيسر يبقى الاستثناء الوحيد  كان في محلة سوق الشعاريين / الميدان بعد ان تم ركن السيارة بجانب الخرائب بهدف زيارة مناطق المسيحيين في المحلة حيث تتواجد في المنطقة  مجموعة من الكنائس في تلك الازقة القديمة ، كانوا ينتظرون النسوة امام السيارة لحين رجوعنا ليطلبوا الحاجة بسبب نقص الدواء او من اجل سد رمق الاطفال الجياع ...موقف مؤلم ومؤثر جدا  ، احداهن وهي شابة محجبة طبعا ، طلبت الحاجة منا وهي تعرف اننا مسيحيون حيث لاحظت المسبحة والصليب المعلقة في السيارة وهي تقول بصوت حزين "اننا نعرف ان المسيحيين لهم قلب كبير ورحيم والله ما عندي فلوس الدواء ، والاخرى تتحدث عن اطفالها وعدد افرادها وتلك التي اقسمت بأنها سوف تصلي في صلاتها اليومية لحمايتي من كل مكروة " ، اجبتها لا احتاج الصلاة يا اختي ولكن الذي نحتاجه جميعا  ان تهدى النفوس وتمتلئ قلوبنا بالمحبة والسلام هذا اهم شيء  ...
 كان موقفا مؤثرا يا ترى كيف كان حالها أو حالهم في ظل داعش ؟؟؟ هل كانت معهم في تسليب المسيحيين وتهجيرهم ؟؟ هل كانت مع الحسبة الاسلامية ؟ هل كانت دليلة مع المجرمين الاوباش للبحث عن المسيحيين واموالهم  ، أم انها كانت  تراقب النسوة المسيحييات والايزيديات اللواتي اجبرن بترك دينهم بالاكراه ليتعلموا الصلاة بلا الله الا الله والبكري خليفة الله على الارض  ..... أم كانت هي الاخرى ضحية من ضحايا الاضطهاد الذي  خيم على الموصل .. أم انها ايضا كانت مغرر بها في خلافة الله على الارض وكانت فرحة في سبي الايزيديات والمسيحيات للخلاص من الكفرة في ارض الخلافة !!! أفكار مشوشة تدور في ذهني من كل صوت وفي بعض الاحيان يستيقظ في داخلي وحش الانا والسن بالسن واتصارع معه واقتله ... بأننا مازلنا بشر نؤمن ونبقى نؤمن بأن المحبة والرجاء عنوانا لنا لننشد السلام معا  ، ويبقى السؤال مع كل ذلك الصراع وتلك الاسئلة ... تلك النسوة وتلك المرأة بالذات كيف ان تطلب مع كل الذي جرى ، أن تطلب الحاجة من ذلك المسيحي الكافر..؟
 لم تكن إمراة كباقي رفيقاتها اللواتي اجتمعوا من حولنا ... كانت متحدثة ولبقة ولا يبدو عليها انها امتهنت الكدية منذ زمن بعيد ولكن الحاجة في الزمن المر جعلتها تتسول من اجل التشبث بالحياة ، ولكن مع كل الحقائق والصور الحزينة والبائسة من حولي يخيم على هذه البقعة الذي اختارها الله لنجاة نبيه يونس ان تدمر من جديد بدمار شامل لا مثيل له ، لايوجد اثر لمدينة اسمها الساحل الايمن ، انها اثر بعد عين ، صعوبة ان تتعرف على الشوارع و المحلات والاسواق التي عهدت ان تشاهدها مهما رحلت وهجرتها تبقى هي هي  ، ومرة اخرى يبقى السؤال الذي يدور في ذهن كل من شاهد ويشاهد الموصل عبر شاشات التلفزيون وفي الحقيقة افضع من الصور ... لمصلحة من ان نبقى نتقاتل ونزرع الحقد في كل صوب  بدل المحبة والسلام ...
 سؤال لا يحتاج الى خطابات بل يحتاج ترك الدين في الجوامع  ونشرع بالعمل لبناء الانسان قبل البنيان ... ولكن يبدو بأن هذه الكلمات لا تلقى صدى في اذن المنتفعين ...
كامل زومايا
الموصل 3/ تشرين الثاني /2018 
 

6
نتائج الانتخابات وملفات شعبنا
اعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في اقليم كردستان العراق 20/10/2018  النتائج النهائية لانتخابات برلمان كردستان والتي جرت يوم 30 ايلول/2018  الماضي  وفاز فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ 45 مقعدا تلاه الاتحاد الوطني بـ 21 مقعدا، وحركة التغيير بـ 12 مقعدا ثم حراك الجيل الجديد بـ 8 مقاعد والجماعة الاسلامية بـ 7 مقاعد، والاتحاد الإسلامي بـ 5 مقاعد فيما حصل كل من تحالف سردم وتحالف آزادي وكوتا الارمن بمقعد واحد لكل منهم ، أما مقاعد الخمسة المخصصة ضمن الكوتا لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري  ، فقد خطيت قائمة تحالف الوحدة القومية بثلاث مقاعد الى جانب نصيب كل من  الحركة الديمقراطية الآشورية والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  بمقعد واحد لكل منهما ..
ان الموضوع الذي اود طرحه بخصوص نتائج الانتخابات لا يدخل في كيفية حصول هذه القائمة او تلك على الاصوات التي اهلتها للفوز من داخل البيت او خارجه ، وبالرغم ان الاصوات القادمة من خارج البيت القومي لشعبنا ليست بالضرورة تهدف ضد تطلعات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بقدر انه تسابق محموم في ترتيب اوضاعهم  تحت قبة برلمان اقليم كوردستان من خلال مقاعد الكوتا .. ان هذا الأمر يحتاج الى وقفة ودراسة معمقة نقدية شفافة وبارادة جماعية قوية لصنع هكذا قرار على اساس تغليب المصلحة القومية فوق كل اعتبار ، ولكن وكما يبدو في الافق نحن بعيدين كل البعد عن هكذا نقاشات واجتماعات نقدية هادفة على الاقل في الوقت الحاضر والمنظور ايضا ، ولكن ومن جانب آخر ،  يمكننا ايضا ان نتواصل ونتفاعل مع النتائج بشكل براغماتي وان لا نتطير ونحن نعرف امكانياتنا وقدراتنا ومدى تأثيره في المشهد العراقي والكوردستاني معا ...
علينا ان نضع امام الفائزين في مقاعد الكوتا المخصصة لشعبنا قضايا  شعبنا المصيرية بشكل واضح وصريح وخاصة التي تمس حياة شعبنا بشكل مباشر ، والعمل على مراقبة ادائهم بعيدا عن لغة التخوين والتسقيط بروح المسؤولية وان يكون قاسمنا معهم بما سيقدمونه من خدمة لأبناء شعبنا من خلال عملهم في برلمان اقليم كوردستان وكذلك الاستحقاق الوزاري في الحكومة المقبلة ، وبهذه المناسبة لابد من تذكير الفائزين في الانتخابات بما يلي  ..
اولا ان ملف التجاوزات على اراضي شعبنا في دهوك واربيل لابد ان يكون شغلهم  الشاغل الاساسي  وان يتم حسمه واطلاع شعبنا على جميع مجريات وتبعات هذا الملف الحيوي والذي يمس حياة ومستقبل ابناء شعبنا علما وفي مناسبات عدة تم تقديم ملف التجاوزات وعمليات التغيير الديموغرافي  للقيادة السياسية الكوردية ولكن لحد الان لا يوجد تفاعل لحسم الملف ، ويحتاج هذا الملف الى متابعة جماعية من جميع الكتل الفائزة بشكل موحد..
ثانيا ضرورة العمل في اعادة النظر في المناهج التربوية والتاريخية والتي فيها الكثير من الاجحاف وفيها من معلومات تاريخية مشوه وناقصة تعكر صفوة العلاقات الاخوية بين شعبينا الكوردي والكلداني السرياني الآشوري وتبتعد عن ما نصبوا اليه في ترسيخ التعايش السلمي  والاعتراف بالاخر في اقليم كوردستان .
ثالثا ان ملف الابادة الجماعية للايزيديين والمسيحيين من الملفات الحيوية والمأساوية في حياة الاقليات في العراق واقليم كوردستان لابد الاهتمام به وخاصة ان برلمان وحكومة كوردستان العراق لم يتعاملا مع ملف المسيحيين بصورة منصفه ، بالرغم من تشكيل لجنة العليا للجينوسايد مرتبطة برئاسة الحكومة مباشرة ، كما هناك عملية تغييب وعدم دعم  لقضية الابادة الجماعية لشعبنا اسوة باخواننا الايزيديين في المحافل الدولية ، كما نطالبكم في تحريك ملف الابادة الجماعية( تفعيل وتشكيل قنوات للتنسيق مع بغداد عبر المحكة الجنائية العراقية )  من خلال تشكيل محكمة عراقية بغطاء دولي وفق المعايير الدولية في محاكمة الجناة ورد الاعبتار لشعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن  الذين تعرضوا الى ابادة جماعية ..
رابعا ان من واجبات عضو البرلمان ممثل شعبه وشعب كوردستان تحت قبة البرلمان ان يعمل من اجل ايجاد تشريعات وسن قوانين للعيش الكريم لعموم المواطنين،  انهم يستحقون الاكثر وخاصة ان شعب كوردستان قدم الالاف القرابين على مذبح الحرية ونضاله المستميت ضد الانظمة الديكتاتورية والرجعية المستبدة السابقة، لذا عليه ان يتذكر ذلك وان يرتقي  للمسؤولية وان يتذكر ان وصوله الى قبة البرلمان جاءت بتضحيات الالاف من ابناء شعب كوردستان من اجل حريته وحقه في تقرير مصيريه ..
اخيرا مرة اخرى نتمنى لجميع الفائزين من  بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري النجاح بمسؤولياتهم وسنكون لهم خير عون وسند لما يطرحونه من مواقف ايجابية تدافع عن قضايا شعبنا وخصوصيته الثقافية والدينية والسياسية تحت قبة البرلمان وخارجه ، وان من يسعى الى تمثيل حقيقي لشعبنا عليه ان يترجم خطابه السياسي وبرنامجه الانتخابي الى نضال يومي  لكي يستحق حقا بأن نقول انه ممثل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بحق .

كامل زومايا

7

المحكمة العراقية تبرئ المتهمين بمقتل رئيس اساقفة الموصل فرج رحو، من هو المسؤول ؟

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد  في  7/10/2018  اصدرت  حكما بالاعدام  شنقا  حتى الموت بحق المجرم المتهم( لم يذكر اسمه في الخبر )  بقتل رئيس الاساقفة للكنيسة الكاثوليكية في الموصل الشهيد فرج  رحو والذي تم اختطافه  في 29/ شباط /2008 اي قبل عشره سنوات.. وعثر على جثمانه يوم 13/آذار /2008 مقتولا ، ويذكر ان المحكمة الجنائية قد حكمت على المتهم وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب بصفته الفاعل الاصلي ( انتهى الاقتباس)
من هو المسؤول ؟
ان القضاء العراقي كعادته لم ينصف الضحية عند اصدار حكمه  بالاعدام على منفذ الجريمة وفق المادة 4 ارهاب لأنه لم يبحث عن الاسباب والدوافع التي تحصل للمسيحيين منذ انهيار النظام الديكتاتوري في العراق في 9 نيسان 2003 ولحد الان ، فالذي حصل للشهيد رحو ورفاقه وقافلة  طويلة للشهداء المسيحيين من ( الكلدان السريان الاشوريين والارمن) وكذلك للايزيديين لم يكن بدافع خلخلة الامن في البلاد، لأنهم وببساطة ليسوا من ضمن معادلات الكبار في تقاسم الكعكة العراقية ، كذلك ان ابناء الاقليات غير المسلمة المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين ليسوا ايضا منافسين للطائفيين الذين يحكمون العراق ، بل تهدف تلك الاجندة التي تعمل في السر على عمليات ممنهجة في ترويعهم وتهجيرهم واذا تطلب الأمر قتلهم الى جانب تغيير مناطق سكنهم واستئصالهم من جذورهم بسبب هويتهم الثقافية والدينية التي تختلف اختلافا كليا عن هوية وعقيدة الجاني ، لذلك نحن نؤمن بأن كل ما حصل ويحصل للمسيحيين بعد التاسع من نيسان 2003 بعد انهيار النظام الديكتاتوري ولحد الان هي سلسلة مستمرة  من عمليات الابادة الجماعية لتلك المجموعة البشرية،  الشعوب الاصيلة في العراق ، لذا علينا كمؤسسات دينية وسياسية ومنظمات مدنية ان نسلط الضوء على اجندات واهداف الجناة وهم مؤسسة كبيرة وليسوا اشخاص خارجين عن القانون اجندتهم التسليب من اجل كسب المال كما يراد اقناعنا او اقناع البسطاء من ابناء شعبنا دون البحث عن الاسباب الحقيقية لتلك الجرائم المنظمة ، كما تحاول بعض الجهات طوي ملف الابادة الجماعية التي يتعرض له المسيحيين وغلقه من خلال اصدار بعض القرارات من المحاكم الجنائية بإعدام المنفذين دون متابعة الخطوط الرئيسية للجريمة لمن خطط ودعم ومول تلك الاجندات من داخل العراق وخارجه...
علينا وهنا ادعو بعض رؤساء المؤسسات الدينية والسياسية ان يعوا مسؤولياتهم تجاه ابنائهم وان لا يبسطوا ما يحدث لشعبنا من ابادة جماعية وكأن الموضوع عبارة عن خلل امني هنا وهناك وتختزل القضية بأن دوافع الجريمة من اجل حفنة من الدولارات ...!
مطلوب من القائمين تحمل مسؤولياتهم الدينية أوالسياسية  ان يعوا الى خطورة التصريحات الاعلامية التي تختزل تلك الجرائم الدولية الى جرائم ارهابية بدوافع نفعية وشخصية ... انها جريمة بحق ضحايا شعبنا
علينا جميعا مسؤولية كبيرة في وقف تلك المهازل في المحاكم العراقية وعلينا مسؤولية تثقيف شعبنا بتوصيف ما يتعرض له شعبنا بالابادة الجماعية لا غير ، والكف بمجاملة الآخرين على حساب جراح ودماء بنات وابناء شعبنا المسيحي والاقليات غير المسلمة في العراق.

كامل زومايا


8
المهرجان السينمائي الدولي  في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
المملكة المغربية/ الدار البيضاء
بدعوة من جمعية المهرجان السينمائي الدولي لحقوق المرأة للفلم الوثائقي والروائي القصير في الدار البيضاء للفترة 13-16 / ايلول 2018  شارك الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات كامل زومايا زوزو  في أعمال المهرجان الذي تضمن الى جانب الافلام المتسابقة من المشاركين جلسات بحث بخصوص السينما وحقوق المرأة في الدول العربية ، بداية قدم الدكتور جمال الشايجي استاذ في المعهد العالي للفنون المسرحية في دولة الكويت وعضو اللجنة المشرفة للمهرجان  كامل زومايا لتسليط الضوء على واقع المرأة العراقية ، أستهل المحاضر بداية عن تاريخ المشرف للمرأة العراقية مستذكرا بطولة اول شهيدة في العراق ،  الشهيدة بهيجة التي استشهدت في وثبة كانون 1948  والتي طرزت عبائتها برصاص الحكم الملكي الرجعي في معركة الجسر وكيف الهمت الشهيدة  مشاعر الجموع في عبور الجسر وانتصار الوثبة وتم اسقاط المعاهدة المهينة التي كانت  ضد تطلعات الشعب العراقي انذاك .واسترسل زومايا  في حديثه عن نضال المراة الذي توج بأصدار قانون  الاحوال المدنية بعد ثورة 1958 ومساواتها مع اخيها الرجل ، واشار زومايا الحضور المتميز للمرأة العراقية في سوح النضال ضد النظام الديكتاتوري التي قدمت دمائها الزكية وشبابها قربانا من اجل الديمقراطية في العراق ومن جانب آخر كانت المرأة العراقية دورا متميزا في تدبير أمور البيت بعد غياب زوجها في اتون الحروب  المدمرة والعبثية للنظام البائد ،  فتارة  مع الجارة ايران وتارة اخرى غزو الكويت واحتلالها والنتيجة والفاجعة الكبرى حرب الخليج المدمرة وبالتوازي مع تلك الحروب كانت للنظام حرب ابادة للقوى الوطنية والديمقراطية وتطلعات الشعب الكوردستاني المناضل والذي من حقه ان يتطلع الى تقرير مصيره ، واسترسل زومايا قائلا ومع كل العذابات التي تحملتها المراة العراقية الا ان التاسع من حزيران 2014 يوم احتلال داعش الارهابي لمدينة الموصل وسنجار وسهل نينوى كان يوما مأساويا وصدمة كبيرة للمرأة العراقية بشكل عام  وخاصة بنات الاقليات من الايزيديات والمسيحيات حيث تم عرضهن في سوق النخاسة وكانت الاسعار لبيعهن حسب العمر وتم اهداء النساء بين الاوباش الدواعش في بينهم الى  جانب الاستعباد الجنسي والعنف الجنسي والجسدي التي كانت تتعرض له المخطوفة عند الدواعش الاوباش وهناك مئات القصص المروعة لتلك الجرائم ، وفي مجال الرصد والتوثيق لتلك الجرائم دعى زومايا جميع المخرجين المشاركين في المهرجان لتضمين اعمالهم القادمة تلك القصص المروعة لضحايا داعش وخاصة ما تعرضت له المسيحيات والايزيديات في العراق وسوريا ..
وقبل اختتام المحاضرة وعلى خلفيات النقاشات الجانبية في المهرجان بخصوص النظام الجديد والقديم في العراق ، أكد زومايا بأنه وبالرغم هناك نكوص وتراجع في قضايا عدة في النظام الجديد  ومنها حقوق الانسان وبالأخص فقدان المرأة ما اكتسبته من حقوق خلال نضالها الطويل في تاريخ العراق ، ولكن هذا لا يعني الترحم على النظام الديكتاتوري البائد وان لا ننسى ما تعرض له العراق جراء النظام الديكتاتوري صاحب المقابر الجماعية وخاطب زومايا المشاركين ، نحن في العراق لم يكن لنا خيار بين الصالح والطالح بين الجيد والسيء ولكن كان خيارنا ومايزال لحد اليوم بين السيئ والاسوء ، وان ما فعله النظام الطائفي الجديد من سلبيات لا يعني تزكية لنظام المقابر الجماعية وان لا ننسى تلك الديكتاتورية التي بلمحة البصر تم احتلال والتهام دولة الكويت واليوم ندفع التعويضات بسبب المغامرة المجنونة للدكتاور صدام ،  وحتى تلك الصواريخ الدعائية التي القيت على تخوم اسرائيل دفع شعبنا العراقي اضعاف اثمانها..
وردا على تحفظ الدكتور نادر القنة  استاذ الدراما وعلوم المسرح / فلسطين على اسم منظمة شلومو للتوثيق وضح زومايا بأن شلومو بالسريانية تعني السلام الذي نفتقده وليست لها اي علاقة بالعبرية ، كما اجاب على اسئلة الحاضرين، وشكر زومايا القائمين على المهرجان الثاني بشخص الدكتورة رجاء الشرقاوي رئيسة المهرجان متمنيا للقائمين على المهرجان والمشاركين  النجاح والموفقية في اعمالهم ونتاجهم التي تعكس معاناة الانسان اينما كان ، كما شكر كرم وضيافة الشعب المغربي الكريم ونبل اخلاقه مع ضيوف المهرجان   .   

9
منظمة شلومو للتوثيق: نثمن مواقف الأستاذ سركيس اغاجان في دعمه المستمر لتوثيق ما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية

تتقدم الهئية الأدارية لمنظمة شلومو للتوثيق بالشكر والتقدير للشخصية القومية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري الأستاذ سركيس اغاجان تقديرا وتثمينا لموافقه الانسانية في دعمه المستمر المادي والمعنوي لما تقوم به منظمة شلومو من رصد وتوثيق لكل ما تعرض ويتعرض له شعبنا من إبادة جماعية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في عموم العراق ..
اننا في الوقت الذي نذكر بالبنان الدعم المادي والمعنوي غير المشروط لسيادته لا يسعنا الا ان نؤكد لابناء شعبنا اننا سنواصل المسيرة في رصد وتوثيق كل ما يتعرض له شعبنا من اجل رد الاعتبار لضحايا شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن وتقديم الجناة للمحاكم المختصة بالجرائم الدولية ..
كما تشكر الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق جميع المؤسسات الكنسية والمنظمات المدنية والشخصيات المستقلة في دعمها للمنظمة من اجل مواصلة عملها الانساني النبيل .

الهئية الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق
عنكاوا / اربيل
13 آب 2018

10
وقفة مع الذكرى الرابعة للإبادة الجماعية للمسيحيين من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن 
في السادس من آب 2014 استباحت  القوات المجرمة لدولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق  معظم مدن وبلدات سهل نينوى ، ونتيجة لذلك تعرض أكثر من 130 الف من أبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري الى الموت الحقيقي أسوة ببنات وأبناء شعبنا من الأيزيديين في قضاء سنجار الذين تعرضوا لعمليات الإبادة الجماعية في الثالث من آب 2014 وتم استباحتها من قتل واختطاف واغتصاب وسبئ لأهلها العزل ،وأمام هذه الهجمة الشرسة للغزاة ، فر الشعب المسيحي من دياره كل من تمكن ذلك بجهوده الفردية هربا من البطش المحقق ، بعدما خاب ظنهم بمن حولهم الذين طالما ما تعهدوا بحمايته ، كما هو الحال لخيبة الأيزيديين الذين لاقوا نفس المصير المشؤوم بعد الهروب المنظم للمسلحين وترك شعب أعزل يلاقي حتفه    ..
لقد قدم شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ضحايا جسام بالبشر وبمدنهم الحاضرة وبمشاريعهم الكبيرة والرائدة على مستوى العراق في الميادين الاقتصادية والصناعية والزراعية ،  وبالرغم من تحرير مناطقهم في سهل نينوى  اليوم من براثن داعش الارهابي الا ان المحاولات القديمة الجديدة مازالت تستعر في محاولة استئصال جذورهم من العراق عموما وفي سهل نينوى خصوصا ، ويحاول الشعب الأعزل بأمكانياته المتواضعة الصمود بوجه تلك الاجندات الداخلية والخارجية التي قررت تصفية الاقليات من هذه البقعة لحربها المستقبلية القادمة في المنطقة .. 
إن الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن قبل اربع سنوات والتي مازلت عمليات الإبادة الجماعية مستمرة وتحت عناوين مختلفة من عمليات التغيير الديموغرافي لمناطقهم والتهميش والأقصاء الذي يطالهم وكذلك التجاوزات الكثيرة بعد تحرير مناطقهم من براثن داعش الارهابي الى القوانين الصادرة المجحفة التي تشرع وتسن في انتهاك حقوق الأقليات وخاصة حقوقه كمسيحيين ، ويبدو على شعبنا الأعزل أن يدفع ثمن التحرير !! وكأننا نحن كنا السبب في احتلال داعش لمناطقنا .. ! وكتحصيل حاصل يراد ان يقال للأقليات وللمسيحيين بشكل خاص ... لا مكان لكم بيننا في العراق الجديد وخاصة  بعد انهيار النظام الديكتاتوري في نيسان /2003 ..
في الذكرى الرابعة من الغزوة على شعبنا الأعزل ،  يبدو إن الحكومة العراقية غير معنية بألتزاماتها ومسؤولياتها الأخلاقية والدولية في حماية مواطنيها وحماية الأقليات الذي تعهدت به أبان يوم الاستقلال في عام 1931 ، ففي السنة الرابعة لأحتلال مناطق سنجار وسهل نينوى مازالت الحكومة العراقية مصرة بعدم توصيف ماحدث للأقليات أو التكييف القانوني للجريمة بأنها إبادة جماعية بالرغم من  صدور قرارا وزاريا من مجلس الوزراء بهذا المضمون،  الأ انها لم  تباشر او تشرع بتشكيل محكمة خاصة بالإبادة الجماعية أو إنها قدمت طلبا للمحكمة الجنائية الدولية لمساعدتها في محاكمة المتهمين وتقديمهم للعدالة الدولية ، ولكن كل الذي تحاول عمله الحكومة العراقية أن تحاكم المتهمين من خلال المادة 4 ارهاب بحيث يتم اطفاء ما تعرض له الاقليات في سنجار وسهل نينوى بأنه عمل ارهابي ليس الأ  علما إن ما تعرض له الايزيديين والمسيحيين إبادة جماعية وليس ارهابا فقط  ، فوجود النية والقصد على تهديم هذه المجموعة المختلفة عن عقائد الارهابيين ليس عملا تخريبيا وحسب بل تحمل اجندات سياسية وايديولوجية في تدمير وإخلاء العراق من شعوب بعينها وازالة ثقافتها وحضارتها، كما تسعى السلطتين التنفيذية والتشريعية في نفس الوقت في اقرار وسن قوانين تنتهك حقوق الانسان والأقليات بشكل خاص  في العراق وهي ليست اقل ضررا على استمرار وجود المكونات غير المسلمة في العراق ...
في السنة الرابعة من الغزوة  مازالت الأحزاب العراقية بعيدة في تضمين برامجها السياسية  مفاهيم جديدة لما تعرض له الاقليات وخاصة المسيحيين والايزيديين الى إبادة جماعية ، ومايزال خطابها السياسي يدخل في عموميات مبادئ حقوق الانسان دون التثقيف بها ويبدو انها ايضا لم تستوعب آهات والالام ضحايا الإبادة الجماعية ، وإن سارت الأمور على هذه الرتابة ، يعني ذلك إن العراق سيصبح خال من مكوناته الأصيلة في القريب العاجل .

في السنة الرابعة لأحتلال مناطق شعبنا لا تزال احزاب الشعب الكلداني السرياني الآشوري بعيدة كل البعد عن ما يتعرض له شعبنا من ازمات واحتياجات ملحة وبالرغم من حجم الكارثة والجريمة التي طالت عموم شعبنا في مناطقه التاريخية  ، لم يتمكنوا القيام بعمل جماعي لتأسيس لوبي مختص بالإبادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن ، حتى ممثلي شعبنا في مجلس النواب العراقي وكذلك في برلمان كوردستان العراق لم يرتقوا الى مستوى الالام الضحية التي يمثلونها كما انهم يدعون ، ولم يطالبون كممثلي شعبنا وكأحزاب في تقديم رؤيا لملاحقة المتهمين الجناة الذين قاموا بانتهاك حقوق شعبنا ودمروا الكيان الكلداني السرياني الاشوري في المنطقة .
بعد اربع سنوات من الاحتلال لم نفهم ماذا كان ذنب بنات وابناء الاقليات في سنجار وسهل نينوى ليتركوا في العراء ليواجهون مصيرهم المحتوم ، اربع سنوات خلت ولم يتم معاقبة من تخلف في الدفاع عن هذا الشعب الأعزل ، بالرغم ان القيادة الكوردية تصرح بانها قد شكلت لجنة تحقيقية للكشف عن المتخاذلين والمنسحبين من اداء واجبهم وفي نفس الوقت هناك تصريحات من المسؤول الاعلامي لرئاسة اقليم كوردستان العراق بأن انسحاب القوات الكوردستانية كان تكتيكيا ..! هذا الانسحاب عرض وكلف لأكثر من 500 الف من البشر للبطش خلال ايام قليلة ..! لحد الأن لم نعرف هل كان قرار الانسحاب تكتيكي ؟؟ وهل اللجنة التي شكلت باشرت أعمالها ..؟ وهل تم محاكمة الذين اصدروا اوامر الانسحاب بحقهم وتركهم لشعب أعزل من المسيحيين والايزيدين لينالوا مصيرهم ؟؟.   
في الذكرى الرابعة للغزوة على المسيحيين لابد ان نتذكر مساهمة  المؤسسة الكنسية خلال فترة إحتلال مناطق شعبنا من قبل مجرمي داعش الارهابي في استيعاب وأستقبال أبناء شعبنا ودعمهم بمستلزمات معيشية ،وقامت الكنيسة على المستوى الاغاثي بعمل متميز وبالتنسيق مع الجهد الدولي الذي قدم المساعدات لشعبنا في محنته ، وكانت الكنيسة سباقة في طرح معاناة شعبنا الذي اصبح بلا مأوى، ولكن يبقى الجهد الكبير الذي قدمته الكنيسة في هذا الجانب كان اغاثيا ولم يكن وللأسف الشديد في حساب أو ضمن أهتمام الكنيسة بمتابعة ملف الإبادة الجماعية وتقديم الدعم له ، وكنا نأمل ان لا تغتزل الالام ومعاناة شعبنا وما تعرضوا له من ابادة جماعية للطلب من المجتمع الدولي على الاعانة والاغاثة فقط بل ان ندفع بملف الإبادة الجماعية للمجتمع الدولي من اجل تقديم الجناة للمحاكم ورد الاعتبار لبنات شعبنا اللواتي  تم اختطافهن وسبيهن ، علما لحد اليوم مازال مصير العشرات من بنات شعبنا المخطوفات والسبايا  مجهولا بالرغم من عودة بعضهن الى عوائلهن ولكن دون اي اهتمام يذكر من المؤسسة الكنسية او الاهتمام بتلك الشرائح التي اصبحت فريسة بيد داعش الأرهابي  ..
في السنة الرابعة من الغزوة والإحتلال والتشريد والتهجير القسري لابد ان لا ننسى بأن سلسلة الأعمال الوحشية والجرائم التي ارتكبت ومازالت ترتكب ضد شعبنا الكلداني السرياني الآشوري مازالت مستمرة  وعلينا كأحزاب وكنائس ومنظمات مجتمع مدني ان نعمل بشكل جماعي ، نحن نحتاج الكثير من الجهود وتوحيدها ورص صفوفها ، علما ان الجهود الفردية  مفيدة ولكن تبقى محدودة في مكان وزمان فعالية هذه الشخصية او تلك او تلك المنظمة او ذلك الحزب ، العمل الجماعي ضمان لأستمرار الدفاع عن دماء الضحايا ورد اعتبار لهم  ...
في السنة الرابعة من الغزوة والإحتلال نحتاج الى الكثير من العمل في الجانب الاقلياتي فيما بينهم، لقد تحققت بعض النجاحات اذا صح التعبير في اروقة المجتمع الدولي في ايصال معاناة الاقليات في العراق عندما كانت سمة للعمل للعمل المشترك بين المسيحيين والايزيديين ، لقد كانت تجربة رائدة ومهمة في مستقبل ومصير الاقليات في العراق،  ولكن للأسف الشديد تم ويتم اجهاضها بسبب قصر النظر للذين يحاولون اقحام السياسة والحزبية في عمل الناشطين والفاعلين في ملف حقوق الانسان وخاصة في ملف الابادة الجماعية للمسيحيين والايزيديين.
ان العمل المشترك بين ابناء الاقليات في العراق او في المجتمع الدولي مهم وملح لتقديم ملف متكامل بما آل اليه مصير الاقليات في العراق وضرورة ان يكون تحت انظار المجتمع الدولي بعد فقدان الايمان بأنصافنا من قبل الحكومة العراقية والمحلية ...
في الذكرى الرابعة للغزوة والإحتلال لابد لنا ان نستذكر ونحيي ذكرى شهدائنا الذين تم قتلهم بدم بارد من قبل مسلحي دولة الخلافة الاسلامية ولا بد ان نبقى نطالب بالكشف عن مصير المخطوفات والمخطوفين من ابناء شعبنا وان نعمل بكل جد واخلاص من اجل قضية شعبنا الكلداني السرياني الآشور وحقوقه المشروعة في العيش الكريم وحماية خصوصيته الثقافية وحقوقه السياسية كشعب ولاد يطمح ان يبني وطنه العراق كونه من الشعوب الاصيلة لهذا البلد العراق ..
كامل زومايا


11
لدينا قائد أم نحتاج الى قائد  ؟
من الطبيعي القول إن من ينجح بتحقيق الاهداف المحددة ،  فلا بد من أن يكون إنساناً يتمتع بالقدرة على القيادة الرشيدة ، فما هي القيادة ؟ ومن هو القائد الذي يتمتع بهذه القدرة؟ 
الخبير البارز في مجال القيادة "وارن بينيس" استخرج 350 تعريفاً مختلفاً عن مفهوم القيادة ومن هو القائد، وبشكل ملخص يمكن استخلاص مفهوم القيادة على أنها القدرة على توجيه الناس للقيام بأمر ما على ان يتم  ذلك بنجاح تام...أو  كما يؤكد الرئيس الأميركي هاري ترومان بقوله "القيادة هي القدرة على ترغيب الرجال بالقيام بما لا يرغبون بالقيام به".هذه المفاهيم للقيادة او القائد قد لا نتفق كليا مع تلك التعاريف وفق تلك المدارس التي قد تكون مدارس عسكرية وحربية واقتصادية ولكن في كل الاحوال تعرف القيادة والقائد ان كان الشخص ( انثى ام ذكر ) التي /الذي  تجتمع بيده مجموعة من عناصر لإدارة الدولة او ادارة حزب معين او مؤسسة دينية سياسية ثقافية اجتماعية وهذه العناصر او المبادئ التي لها القدرة في التأثير على سلوك مجموعته العاملة والتي تعمل من اجل الوصول الى الهدف المنشود...
القائد كما ذكرنا هناك اختلافات في تعريفه ...
فنجد القائد الذي بيده أعلى سلطة في البلاد أو قيادة أي حزب أو أي هيكل تنظيمي في البلاد ممكن ان يقود سفينته بنجاح الى بر الامان بالعمل الجماعي
والاخر ممكن ان يقود سفينته الى بر الامان وبنجاح ايضا ولكن بشكل فردي ، الا انه يتكبد خسائر كثيرة لفريقه ...! دون اي اهتمام من القائد  لما حصل لشعبه او لفريقه  ، هذا يعني ان القائد قد يكون حسب ادارته للعناصر او لفريق عمله على الشكل التالي :-
1- القائد الديكتاتوري
2- القائد البيروقراطي
3- القائد الديمقراطي
قبل ان ندخل بمميزات كل واحد منهم ، علينا ان نعرف ،ان القيادة التي تجمتع بيدها  السلطة كونها رأس الهرم من المفروض بأنها تقوم بتحقيق الأهداف عن طريق استخدام لسلطاتها المنوطة بها ، وتأثيرها على استمالة العاملين معها للتعاون من اجل تحقيق الأهداف المرجوة من ذلك النشاط ..... وهذا يأتي من خلال توجيه الافراد في الاتجاه الصحيح ومتابعتهم وتطوير قابليتهم اذا احتاجوا الى ذلك..... وهنا تبرز صفات القيادة للقائد ان كان رئيسا للحزب او رئيسا للسلطة او اي مؤسسة دينية سياسية ثقافية اجتماعية مدنية ،   عندما ينجز القائد عمله بالتعاون مع مساعديه والمجموعة التي يعمل معها بشكل جماعي وليس فردي ،
ان القيادة في اي مرفق من مرافق قيادة الحزب او السلطة لا تختزل في قائد واحد ففي اي مرفق من مرافق الدولة او الهيكل التنظيمي للحزب او اي مؤسسة  ثمة قيادة وهي تكون موزعة على جميع العاملين وليست حكرا على القائد الذي هو في اعلى الهرم.... وتبقى مهمة القائد في أي مرفق وأي مسؤولية يستلمها القائد  القيام بشحن الهمم بمن حوله وان يخلق منهم نموذجا ناجحا في انجاح الهدف المنشود وتغيب الأنا وتنصهر في (نحن)  هي الجامعة وهي المؤثرة في العمل الجماعي وهذه هي اهم صفات القائد الناجح وممكن تلخيصها بشكل نقاط وكما يلي :- 
 صفات القــائد....
 1) ان يحسن اختيار معاونيه ممن يعملوا لصالح مجتمعهم فقط  بعيدا عن المصالح الشخصية وان يكونون ذو خبرة بذاك الشأن.
2-) ان يكون مستمعا جيدا ولا يميز بين افراد فريقه او مجموعته الذي يتولى قيادتهم
3) أن يتعرف على مواطن الضعف ويعمل للقضاء عليها .
4) ان يكتشف نقاط القوة ويعمل على تنميتها .
5) أن يتحلي بالإنسانية والأخلاق الطيبة .
6) أن يكون قدوة ومحنك وذو خبرة الى جانب اندفاعه بالعمل
7) ان يعمل مع المجموعة بشكل مباشر بعيدا عن المكاتب الفارهة والمظاهر الكذابة من ابهة وشياكة لا معنى لها ...يعني ان يتعامل ببساطة مع العاملين لكي يكسب احترامهم ويدافعون عنه ويعملون لانجاح الاهداف المنشودة ....
من هنا ومن خلال النقاط السبعة ،  ممكن ان نتعرف على القائد الجيد الغيور على شعبه وعلى المؤسسة التي يديرها وتعد هذه النقاط معيار للقائد الذي نحتاجه على الصعيد الشعبي،  ولكن لابد ان نتعرف ايضا عن سلبيات القائد الديكتاوري والبيرقراطي في ادارة السلطة من موقعه ان كان في الدولة او اي مرفق آخر ....اذن من هو القائد الديكتاتوري..؟
من هو القائد الديكتاتوري؟؟
هو ذلك القائد الذي يفرض خطته على العاملين ويلزمهم بالتنفيذ ويتصرف بمفرده،  ولا يخضع لأحد ويفرض على الجميع ان يخضعوا له ، وقد يكون صالحا في بعض التصرفات ومخطئا في تصرفات اخرى ويمكن للديكتاتور ان يقوم بإصلاحات ، اذا اراد ذلك لوحده دون أخذ مشورة من حوله ..
كما ان الديكتاتور دائما ما يجتذب من حوله المنافقين والمؤيدين والانتهازيين  ويتخلص من المخلصين له وخاصة الذين يناقشونه وينتقدون ادائه غير العلمي والمعقول ،  وهذه الأمور لا تريح الديكتاتور ويشعر بأتجاها وكأنها انتقاص من كبرياءه وكرامته، لذا يفتش عن أسرع طريقة في الخلاص منهم بمساعدة هؤلاء الذين من حوله من المنافقين والمؤيدين والانتهازيين   .
طبيعة الديكتاتور مجبول بالأنا والأنانية الشخصية  لدرجة يصعب ان يكتشف بمن حوله ، من  هو المخلص له .؟ ومن هو المنافق له.؟
ويحاول القائد دوما ان يقلل ويحط من جهود العاملين،  ويبرز دوما عمله أمام الآخرين،  وكأن العمل المنجز من نتاجه هو وحده ،  ودوما يفرض نتائج عمله لصالحه ،  وإن صاحب عمله أي فشل يعزو ذلك الفشل بسبب العاملين  ويتهمهم بالخيانة والتقاعس والانحراف ....الخ ويتم محاسبتهم ...
إن فشل القائد الدكتاتوري في ادارته للدولة او حزب معين او مؤسسة دينية سياسية ثقافية اجتماعية مدنية آجلا أم عاجلا هي نتيجة حتمية لتفرده بالسلطة بعقليته الاقصائية وحرمان من حوله في التحدث والتعبير عن ارائهم بحرية وعدم الاستماع الى مشورتهم الى جانب نرجسيته العالية في مطالبة الأخرين أن يسمعوه بما يريد هو أن يسمعه فقط ، ولا يقبل الأستماع أو الحديث عن أخطائه..حتى وان كانت تلك الملاحظات التي تطرح في خدمة عمله ، ونتيجة لذلك تكون سمة  العاملين من حوله أو الذين يتصدون المشهد معه هو والحاشية من المنافقين والانتهازيين الذين لا تهمهم مصلحة البلاد أو الحزب أو المؤسسة الذين يعملون بها  بقدر مصلحتهم الآنية ....وهنا قد وضع الديكتاتور أول مسمار في نعشه لزواله وزوال نظامه بعدما جمع من حوله  هذه الشلة من الانتهازيين والمنافقين، ليكون مصيره ومصير نظامه للزوال،  حتى وان كان المشروع او الفكرة اوالهدف الذي يعمل من اجله  ذو طبيعة انسانية قومية شعبية ، فالغاية لا تبرر الوسيلة ولكن من الممكن الغاية الشريفة تبررها فقط الوسيلة الشريفة للوصول الى الهدف ، وبطبيعة الحال ستذهب أحلام الديكتاتور مع الريح بعد خسائر كبيرة يتكبدها الشعب الأعزل من جراء تلك الأعمال الصبيانية في عالم السياسة والقيادة .
من هو القائد البيروقراطي..؟
 القائد البيرقراطي هو نتاج النظام الديكتاتوري بعد ان اختزلت الديكتاتورية شخصية العاملين لتنتج عاملين سلبيين بأتجاه شعوبهم أو احزابهم ومؤسساتهم ،  وبالرغم ان  القائد البيروقراطي يحاول أن يظهر نفسه بأنه مدافع عن حقوق شعبه ....ولكن يبقى القائد البيروقراطي يتعامل في سلمه الوظيفي أو الحزبي مدى محافظته على مصالحه ، لذا تكون سمات القائد البيروقراطي هي :-
1- ان القائد البيروقراطي لا يمثل العاملين من حوله فهو يسعى ان يحفظ مكانه ومكانته عن طريق مكتبه وليس مهما له العلاقة بينه وبين العاملين المهم منصبه ، فهو يهتم بالاجراءات والروتين أكثر من إهتمامه بالعمل المنجز..
2- يهرب من المسؤولية ويقوم بتوزيع المسؤولية وليس صلاحياته على العاملين ، لذا يعمل كل فرد ما يحلو له أو ما يراه مناسبا ، ونتيجة لذلك.. لايوجد نظام ولا أهداف محددة للوصول اليها، وعند حدوث الاخطأء يحاول اصلاح ذلك بخطأ آخر من خلال التسويف في تشكيل اللجان واللجان تولد لجان اخرى ..
3- غياب النظام والمسئوليات غير المحددة تعم الفوضى والأهمال ويستشري الفساد وبالنتيجة يسعى الى تغطية الاخطاء بأجراءات بيروقراطية في تشكيل لجان تلو اللجان  لتغطية الاخطاء...
 أذن من هو القائد الديمقراطي الذي نبحث عنه ..؟
قد يكون مربط المقالة أو مربط الفرس كما يقال أننا  نبحث عن القائد الديمقراطي ، ونخطئ عندما نبحث عن القائد الديمقراطي من بطانة النظام الديكتاتوري والبيروقراطي  ، كما اننا نحتاح القائد في جميع مرافق الدولة والمؤسسات الحزبية والمجتمعية لتحقيق الأهداف وليس في اعلى او راس هرم الدولة او الحزب او المؤسسات العاملة الاخرى ، وعليه تكون سمات أو الصفات التي يتميز بها القائد الديمقراطي الغيور على شعبه أو حزبه بما يلي :-
1-  يضع الخطط مع العاملين معه وتضيع صفته كرئيس في الاجتماعات الدورية
2- يصعب ان تميز بين القائد و العاملين معه لأنه يكون في الميدان،  ويحاول بشكل آني ومباشر ان يعالج اي خطأ أو يطور الحراك أو النشاط لدى العاملين دون الانتظار للرجوع اليه.
3- تنبع القرارات من الجماعة نفسها بعد نقاشات مستفيضة وبعد اقراراها يدرك كل فرد مكانته ومسؤوليته وصلاحيتاته ليتصرف كقائد في مكانه..
إن من يستلم مهام القيادة يجب أن يكون مؤثرا بمن حوله وأن لا يتعالى عليهم وأن يكون متواضعا بعيدا عن لغة الأوامر والتلويح بالعقوبات ، وأن يكون له رؤية للهدف المنشود واضعا خطة ستراتيجية وخطوات تنفيذها ومتابعتها والأشراف عليها ، كما على القائد الرجوع دوما لتقييم الاداء وإعادة الهيكلة اذا تطلب الأمر من أجل مصلحة العمل وأن يضع الشخص المناسب في المكان المناسب..
إن ديمومة دور القيادة في الاحزاب الثورية تتجلى ان لا تستكين في حجر مكاتبها ، عليها النزول للشارع ومعرفة مشاكل المجتمع ووضع الحلول لها دون الانتظار مما يولد الأحتقان ومن ثم الأنفجار... 

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
بتصرف /ظاهر كلالدة 1997 / الاتجاهات الحديثة في القيادة الادارية وعليوة السيد 2001 تنمية المهارات القيادية للمديريين الجدد

12
رسالة مفتوحة الى الأحزاب الكلدانية السريانية الآشورية 
تحية احترام وتقدير ، وبعد
بشكل مختصر وبدون مقدمات اسمحوا لنا نصارحكم بأننا لم نسمع منكم موقفا فرديا كان أو  جماعيا بكل ما يحصل في تقطيع أوصال سهل نينوى الشمالي عبر الساتر الذي ظهر فجأة  بين تللسقف وباطنايا الذي يمنع التواصل بين بلدات القوش وشرفية وتللسقف وباقوفا مع باطنايا ومار اوراها وتلكيف ، ولم نسمع منكم ايضا موقفا بما يتعرض له ابناء شعبنا من اوضاع اقتصادية مزرية بسبب ذلك الساتر،  الى جانب صعوبة مواصلة الحياة اليومية لمراجعة احتياجاتهم لمركز قضاء تلكيف ...
الغريب إنكم كأحزاب أو أغلبكم كنتم ضمن تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  قدمتم رسائل ومذكرات واجتمعتم مع رئيس اقليم كوردستان السيد مسعود برزاني وأكد لكم حرصه على وحدة سهل نينوى الشمالي والجنوبي وسيدافع اقليم كوردستان العراق من اجل وحدة المناطق المسيحية في سهل نينوى ولكن اليوم تم تقسيم المقسم بشكل غير معقول ومن غير المعقول لا تتحركون ساكنا وتطالبون سيادة رئيس الاقليم برفع الساتر العسكري الذي يقطع اوصال مناطق شعبنا ..!!
هذه مهمتكم بمتابعة كل ما يجري على الارض والا ما أهمية وجودكم ..؟ واسمحوا لي ان اصارحكم  اذا لم تتمكنوا ان تدافعوا عن هذا الحيف الذي يقع على  كاهل ابناء شعبنا العائدين بدون شروط للاسف  فما فائدة وجودكم ...؟؟
نطالب من الوزير ان يستقيل عندما يحدث خطأ او سوء تقدير في وزارته ، وانتم اليوم تتحدثون صباح مساء عن قضايا شعبنا المستقبلية والاحلام الوردية ، ولا يمكنكم رفع كومة تراب ولا تتجرؤون مفاتحة حكومة الاقليم بخصوصه ..!؟
أين هي مطالب الاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية قبل الاستفتاء  لماذا لم يتم متابعتها ،ألم يكن من ضمن مطاليبكم هو الفدرالية لشعبنا ..!  ورئيس اقليم كوردستان وافق على ذلك واليوم ماذا يعد هذا النكوص ..؟ ساتر واحد لا يمكنكم زحزحته فكيف عن المطالب الاخرى .؟؟
ما أهمية مطالب دون متابعتها يوميا..؟ في قاموس النضالي تعد تلك المطالب بدون متابعة تعد ثرثرة فوق جراح شعبنا المكتوي بنار الزوال .!
إن العمل السياسي ليس موسميا انه عمل يومي مستمر دون استكانه والا اصبحتم  مجرد هياكل لا فائدة منها بل في بعض الاحيان وجودها مضر لانها تجمل الوضع السياسي العام في العراق ..
الأعزاء جميعا أحزاب شعبنا ،
لا نعلم تحت أي يافطة اعلانية سوف تصاغ دعاياتكم الانتخابية وشعبنا يئن تحت ساتر من تراب تم فصل شعبنا من خلاله  الى ثلاث أوصال،  وأرجو مراجعة رسالتنا لرئيس اقليم كوردستان بخصوص الكارثة التي حلت بابناء شعبنا بهذا الخصوص ..
العمل السياسي يحتاج الى ارادة قوية وحياة بسيطة وايمان بقضية شعب له حقوق ، ومن يريد ان يعمل من اجل شعبه عليه ان يترك مكتبه الفخم وينزل للشارع ليستمع ويشعر بألآلآم شعبه،  والأ ليترك السياسية ويكف الضحك على جراحات شعبه وآمالهم ..
الدفاع عن حقوق شعب أعزل تحتاج الى صراحة وشجاعة ، وان  لا يخشى في الحق لومة لائم، والأ ترك المكان أفضل وأشرف ان يكون شاهد زور وشيطان أخرس ..!
كن شجاعا في قول الحق سيكون الشعب كله معك،  وان كنت تعشق الهندام والاتكيت  فعاجلا أم آجلا سيلعنك التاريخ ومن قبله سيلعنك شعبك المكتوي بهكذا رجال ، ولديكم في انتفاضة شعبنا في الجنوب نموذجا... عليكم مراجعة حساباتكم !!.
اخوكم
كامل زومايا
 

13
رسالة مفتوحة للرئيس مسعود برزاني بخصوص محنة المسيحيين والايزيديين في سهل نينوى الشمالي

السيد رئيس اقليم كوردستان العراق كاك مسعود برزاني الموقر
تحية احترام وتقدير لشخصكم الكريم ومن خلالكم لشعب كوردستان الأبي السلام والأمان، وأما بعد ،
نخاطبكم سيادة الرئيس برسالة مفتوحة لأننا يئسنا من الوعود والتصريحات التي قطعها القادة الكورد الميدانيين من قبل بفتح الطريق بين تللسقف وباطنايا وتلكيف، هذا الطريق الذي لا يتجاوز ٥ كم متر ، كانوا أهلنا يقطعونه بخمس دقائق وهذا الشارع الذي يربط الكثير من البلدات والقرى من حوله من تللسقف وباقوفة وختارة ودوغات وشرفية والقوش وقرى اخرى بمركز قضاء تلكيف ، واليوم هذه الخمس دقائق تحتاج وبشق الأنفس الى ساعة ونصف الساعة أو اكثر للوصول الى مركز القضاء ومثلها إيابا ، يعني هذا على شعبنا المسيحي والايزيدي في سهل نينوى ان يقومون بدورة مكوكية عبر القرى وبين السواتر العسكرية للوصول الى طريق دهوك - موصل ومن ثم نزولا الى الموصل تقريبا ثم صعودا الى تلكيف بهدف قضاء  معاملاتهم أو للوصول الى باطنايا بهدف العودة الى دورهم أو الى المقبرة لدفن موتاهم ، كما حدث ذلك يوم أمس الأول 19 تموز 2018  عندما شيعت أهالي قرية باطنايا وتللسقف أحد ابنائها الهارب من الاوضاع المزرية في العراق ولكن اغتاله الموت على الحدود التركية- اليونانية ..
سيادة الرئيس ،
إن الأوضاع الحياتية اليومية للإنسان البسيط من سهل نينوى الشمالي تتعقد وتزداد سوءا بسبب عدم الاتفاق بين اربيل وبغداد على صيغة في إدارة مناطق المسيحيين والايزيديين الذين ليس لهم مصلحة بكل ما يجري ، الى جانب ذلك يحول عودة أبناء شعبنا الى مناطقهم ومزاولة أعمالهم الحياتية في ظل هذه الصعوبات والتشنجات اليومية ، كما ان الحياة والاوضاع المعيشية تزداد تعقيدا وسوءا أكثر مما هي أصلا معقدة ومتوترة..
سيادة الرئيس ،
قبل الشروع في تحرير سهل نينوى تشرين الاول / ٢٠١٦ قمتم سيادتكم بتطمين أبناء شعبنا في سهل نينوى بشقيه الشمالي ( القوش شرفية تللسقف باقوفة باطنايا مار اورها تلكيف) والجنوبي ( بخديدة/ قرة قوش كرمليس برطلة بعشيقة بحزاني الفاف ميركة ..) بعدم المساس بوحدة السهل وتعهدتم في صيانة وحدته ليكون شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في تواصل دائم مع بعضه البعض وعدم  تقسيم السهل الى منطقتين وعدم تقطيع أوصال الشعب الكلداني السرياني الاشوري ، وأكد سيادتكم في حينها ، بأن الخندق الذي تم حفره ذو طابع عسكري لإدارة المعارك  بين قوات البشمركة والجيش العراقي وليس خندقا سياسيا،  واليوم سيادة الرئيس تم تقطيع سهل نينوى الشمالي الى قسمين الى جانب تقسيم السهل نفسه الى قسمين ايضا  ليصبح السهل مقسم الى ثلاث أقسام ، هكذا أوضاع تمس حياة شعبنا  في المنطقة سيادة الرئيس تحتاج الى قرارات إنسانية قبل أن تكون سياسية، ليكون قرار المواطن ابن سهل نينوى ايضا قرارته تاريخية وليست آنية كرد فعل للأوضاع المزرية التي يعيشها يوميا الان  ، فمثلا أن شعبنا في سهل نينوى اليوم  يخضع إداريا لمركز قضاء تلكيف وليس لقضاء آخر ، فيا ترى كيف ينجز معاملاته اليومية في ظل هذا التقسيم !  ومن الجانب الأقتصادي تثقل كاهل المواطن ابن سهل نينوى  ارتفاع الأسعار وتكاليفها عندما يكون مجبرا للتبضع من أسواق دهوك..
سيادة الرئيس ،
نتقدم إليكم برجاء وتأكيدا على اللقاءات والرسائل السابقة لتجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية التي تؤكد بضرورة إبعاد مناطق الشعب الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى عن الصراعات والإشكاليات بين اربيل وبغداد الى فتح الطريق وتوحيد سهل نينوى وحل هذه المشكلة وديا مع حكومة المركز ، علما ان نزيف الهجرة ينخر في العمق فلا أمل ولا رجاء ينتظره المواطن البسيط لمستقبله في ظل هكذا أوضاع صعبة التي تعيشها المنطقة  ..
كلنا أمل أن تلقى رسالتنا عنايتكم في الإسراع لمعالجة وفتح الطريق بين تللسقف وباطنايا وتلكيف لتسهيل حياة شعبنا من اجل حياة كريمة وحرة ..
اخيرا تقبلوا خالص تحياتي وتقديري لشخصكم ونضالكم الكبير من أجل حياة حرة وكريمة لشعب كوردستان المناضل الذي يستحق الكثير
كامل زومايا
عضو المؤتمر الأول لنصرة  الشعب الكوردي
22 تموز 2018

14
ماذا يحدث في برطلة يا دولة الرئيس ...محنة المسيحيين في سهل نينوى تبقى مستمرة

في صباح يوم 12 تموز /2018  تعرض المركز الثقافي المسيحي للسريان الكاثوليك في بلدة برطلة السريانية الى اقتحام من قبل قوات الاستخبارات العسكرية العراقية دون أي سابق انذار وبحجة قطع الانترنيت عن الكنيسة دون اي مذكرة قضائية..! 
ان القوات المقتحمة العراقية لحرم الكنيسة  في قضية قطع الانترنيت من عدمه راجع اساسا لوزارة الاتصالات ، علما ان عقد الكنيسة ينتهي في نهاية تموز والاقتحام غير المبرر جاء في صبيحة  12 تموز 2018 ،  ولم يكن هناك اشعار من الاتصالات بهذا الهجوم المسلح على مكان العبادة للمسيحيين ..
اننا في مرصد سورا لحقوق الانسان نستغرب من هذا الفعل غير المسؤول وخاصة ان الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء قد زار اوائل تشرين الثاني 2016  الكنيسة ذاتها كنيسة مار كوركيس للسريان الكاثوليك وحينها أمر حمايته بعدم دخول حرم الكنيسة احتراما لقدسية الأماكن الدينية ، ولكن اليوم وبدون أي مسوغ قانوني تقوم نفس العناصر التابعة للقوات العراقية في اقتحام الكنيسة ذاتها ..
ان الحجج الواهية التي قدمتها  القوات العسكرية المقتحمة للكنيسة ،  تعد رسالة سلبية وسيئة لعودة المسيحيين والاقليات الى مناطقهم وتجعل عملية العودة والاستقرار صعبة جدا في سهل نينوى وعموم العراق في غياب القانون الى جانب غياب اي قانون يحمي  حقوق الاقليات الاقليات واحترام حقوق الانسان وصيانة كرامتهم في العراق عموما ..


اننا في مرصد سورا لحقوق  الانسان نناشد الحكومة العراقية بالكف عن الأعمال الاستفزازية ضد المسيحيين ومحاسبة الذين يتطاولون على القانون وعلى حقوق الاقليات والانسان في المنطقة ..
اننا في مرصد سورا لحقوق الانسان نكرر مطالبتنا الدورية بضرورة قيام الحكومة العراقية في حماية مواطنيها ضمن ما التزمت به بحماية الاقليات ، كما نطالب الحكومة العراقية تقديم تلك القوات المقتحمة للعدالة التي قامت بتهديد حياة راعي الكنيسة والمسيحيين وتخويفهم بالرغم من ظروفهم الصعبة التي يعيشونها من شظف العيش والمستقبل المجهول .
كما يتطلع مرصد سورا لحقوق الانسان من الراي العام المحلي والمنظمات المهتمة بحقوق الانسان والاقليات والشخصيات الفاعلة والرأي الدولي الى التضامن ودعم وحماية المسيحيين والاقليات في العراق بما يتعرضوا له من عمليات ابادة جماعية مستمرة بأشكال واوجه مختلفة ...

مرصد سورا لحقوق الانسان
بروكسل 14 تموز 2018

15
في أعمال المؤتمر التأسيسي لتقديم داعش للعدالة ..ممثل رئيس مجلس الوزراء العراقي ينفي ما ذكرته شلومو بخصوص الانتهاكات التي يتعرض لها المسيحيين في العراق
   
في 6 / تموز 2018 شاركت منظمة شلومو للتوثيق أعمال المؤتمر التأسيسي لتقديم داعش للعدالة في جامعة لايدن في مدينة دنهاخ الهولندية بدعوة من السيد بيتر اومزيتك عضو البرلمان الهولندي وعضو اللجنة التأسيسية للمؤتمر ، حيث ابتدأ المؤتمر في الاستماع الى شهادة لأحد الضحايا والناجين من مخالب داعش من بلدة بخديدا/  قضاء الحمدانية، ومن ثم تحدث ممثل رئيس جمهورية العراق الاتحادية السيد أمير الكناني بكلمته بأن داعش اساء الى أكثر من مليار من المسلمين في العالم وقال ان ما اقترفته داعش من جرائم لا تمت بصلة بالاسلام على حد قوله ... وأشار ان علاقة الاسلام مع الاقليات غير المسلمة ممتازة وتمتاز بالاحترام ويعمل الاسلام في نشر قيم التسامح مع الاخر وخاصة مع الاديان الاخرى المتواجدة في المنطقة كالمسيحيين واليهود والايزيديين على حد قوله ...
كما تحدث في الجلسة الاولى السيد علي عباس خلف ممثل رئيس مجلس الوزراء العراقي وعضو اللجنة العليا للمصالحة الوطنية مؤكدا بضرورة استئصال فكر داعش ومعاقبة جميع من تلطخت ايديهم بالدماء العراقية الابرياء وان المصالحة الوطنية لا تعني   السكوت على المجرمين وضرورة تقديمهم للعدالة .
وتحدث للمؤتمر ممثل حكومة اقليم كوردستان السيد طارق رشيد عضو مجلس النواب العراقي من التحالف الكوردستاني عن السبل والآليات المطلوبة في تقديم داعش للمحاكم الدولية بضرورة تشكيل المحاكم المختلطة من الجانبين العراقي والدولي من أجل تقديم عناصر داعش للعدالة لاسيما وان هناك الكثير من الوثائق التي تدين عناصر داعش القادمين من الدولة الاوربية المنضوية في نظام روما الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية ، وأشاد رشيد  بالمساعدات والدعم الكبير الذي قدمه التحالف الدولي للعراق ولشعب  كوردستان لدحر تنظيم داعش الارهابي  وتحرير كافة الاراضي العراقية ...
من جانب آخر تواصل المؤتمرين للاستماع للبحوث والاستشارات القانونية والسبل العملية لتقديم عناصر داعش للعدالة من الشخصيات الاكاديمية ، فقدت تحدثت الكاتبة والباحثة القانونية والمدافعة عن حقوق الانسان السيدة ايفلينا اوخاب من النمسا ورئيس مراقبة الابادة الجماعية في واشنطن دي سي البروفيسور كريكوري ستانسون والدكتورة نيرما جيلسيك  من منظمة سيجا الحقوقية والدكتورة روز فيردوزكو من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والمساعد الخاص لرئيس جمعية الاطراف في نظام روما الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية ، كما قدم اعضاء من الرلمانيين من بولندا والمملكة المتحدة وهولندا والعراق  افكارا وآليات كيفية تقديم داعش للعدالة الدولية ، كما ساهمت العديد من المنظمات المحلية والدولية في المؤتمر كمنظمة مركز العدالة الاوربية والدفاع عن الاديان ومنظمة ايما من اقليم كوردستان العراق ومنظمة شلومو للتوثيق الى جانب الكثير من الناشطين في مجال حقوق الانسان والاقليات ، وقد شارك نائب رئيس منظمة شلومو للتوثيق بمداخلة على ضوء ما تحدث به ممثلي رئيس جمهورية العراق وممثل مجلس الوزراء العراقي وممثل حكومة كوردستان وتسآئل عن السبل الكفيلة والاجراءات المتبعة في ترسيخ العدالة في العراق لاسيما وان حقوق الاقليات مهضومة ومسلوبة قبل احتلال داعش لمناطقهم وقدم امثلة على ذلك عن عمليات التغيير الديموغرافي والتجاوزات التي تطال مناطق المسيحيين في عموم العراق والاستيلاء على ممتلكات وعقاراتهم في بغداد بالاضافة الى تشريعات  تحد من حقوق الانسان وأسلمة القاصرين من غيرالمسلمين ومناهج التعليم التي تبث الكراهية وإقصاء الآخر  وغيرها ، وردا على ذلك أجاب ممثل حكومة اقليم كوردستان  بأن عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين جاءت بعد احتلال داعش لمناطق سهل نينوى والموصل على حد قوله ونفى جملة وتفصيلا السيد علي عباس خلف ممثل رئيس مجلس الوزراء العراقي وعضو لجنة العليا للمصالحة الوطنية كل ماجاء بمداخلة كامل زومايا ولكنه اشار هناك بعض الحالات من التجاوز وتم استرجاعها التي حدثت في بغداد وأكد ان الاقليات لهم حقوق يتضمنه الدستور ولهم كوتا ايضا .
هذا واختتم المؤتمر أعماله مساء اليوم الجمعة في جامعة لايدن وسوف يصدر بيان لاحق عن مخرجات المؤتمر

16
سائرون نحو الهاوية
كنت ومازلت مقتنعا بأن الخروج من أي مأزق شعبي وطني يحتاج الى أوسع تحالف بشرط الألتقاء على الحد الأدنى في بناء دولة المواطنة وأحترام حماية حقوق الأنسان والحد من معاناة الشعب الذي انهكته الحروب العبثية وما خلفته المحاصصة بعد 2003، ولكن يبدو إن المتحالفين معهم من الصدريين أصبح لهم وضعهم الخاص بغض النظر ان كان موقفهم هذا بسبب الضغوط الخارجية او نابع من سوء تقدير ام  او مازالت اللوثة المذهبية تلعب لعبتها لتكون اليد الطولى في الحرب المجنونة الدائرة والقادمة في المنطقة ليكون شعبنا حطبا لتلك الحروب بالنيابة  ..
ان شخصية العراقي بطبعه ان كان عربيا او كورديا او تركماني او كلداني سرياني آشوري او صابئي او ايزيدي ، عندما يقرر شيئا ما لا يرتضي لنفسه ان يتراجع حتى وان علم علم اليقين بانه ليس في المكان الصحيح ، فمازال يعيش بداوته او انه مازال يحمل لوثة الاغوات بين الجبال الصماء او مازال يعيش في مخيلته انه ملك بين عشيرته وهو لا يملك من تلك الملوكية الا الاسم وبحدود شقته او بيته الذي لايتجاوز مساحته 400 متر مربع ...!
الانسحاب من هكذا تحالف بعد الانقلاب على الثوابت من قبل الصدريين ضروري احتراما لموقف الحزب  من قضايا الانسان وكرامته،  فالقادم من الايام بعد ترتيب البيت الشيعي السياسي على اساس طائفي ضاربا بعرض الحائط كل الثوابت الوطنية التي تأسست عليها سائرون ستكون عواقبه وخيمة ، فلماذا نكون شهود  زور..؟ ليكن لدينا موقفا واضحا بعيدا عن التهويل في قضايا الوطن الملتهبة وكأن عدم انسحابنا سيتعافي الوطن ..
الانسحاب لايعني الضعف ، الانسحاب لايعني السكون ، الانسحاب لا يعني التقوقع ، الانسحاب يعني بكل بساطة ادارة الصراع من جديد واستمرار التظاهرات المطلبية ...
نعم للانسحاب من سائرون الى الهاوية
كامل زومايا
من مناصري سائرون

17
نجيب متى وزي ابو دنس مناضل عاش انسانيته رغم المحن كما هو يريد... وداعا
في امس الاثنين المصادف 28/آيار2018 افتقدنا المناضل والانسان الطيب نجيب وزي ابو  دنس بعد تعرضه لمرض عضال لم يمهله طويلاً ، لقد كان ابو دنس مناضلا صنديدا في الدفاع عن حقوق الفقراء والطبقة العاملة والكادحة وكان يتطلع ويعمل بجد وبصبر كبير لتحقيق الديمقراطية في العراق ، فمن كان بقربه وعايشه في سفره النضالي يعرف جيدا مدى ايمانه وعزيمته في النضال ضد الديكتاتورية ، كما ان من رافقه كان اسيرا له لقوة شخصيته وطيبته الذي يجذبك لبساطته ودماثة اخلاقه وبراءته وحبه بلا حدود لقضية شعبه ، وكان الصديق والرفيق ابو دنس ، وبالرغم انه يميز بين الناس على اساس حسه الطبقي الا انه  كان يدافع ويقدم مساعدته للجميع دون النظر الى توجهاتهم السياسية والفكرية ، هكذا عاش ابو دنس انسانيته صاحب الابتسامة البريئة والمتفائلة كما هو يريد ، وبرغم الصعاب والمحن  لم تثنيه عزيمته في مواصلة الطريق مع رفاق حزبه الشيوعي العراقي حتى في اصعب الاوقات بعد اشتداد المرض عليه خلال الاشهر الماضية .
زرت الغئب  الحاضر بيننا  الرفيق ابو دنس في 21 نيسان 2018 قبل شهر من الان تقريبا في المستشفى في مدينة ماينز ، وقد سمعت عن ما الم به من مرض لعين الذي انتشر بسرعة في جسده الطاهر ،  الا انه كان كما هو استقبلنا بأبتسامته المعهودة وضحكته الطفولية ، كان حديثا طويلا ، بل كان جدول اعمال لاجتماع حزبي مؤمنا بان الطريق رغم المعوقات قريب وقريب جدا ولم يكن مهتما لمرضه بقدر انه ركز في اللقاء وهو على فراش المرض على  ضرورة الفوز بالانتخابات وان يكون للحزب في هذه الانتخابات حظوظ لما له رصيد كبير في الاحتجاجات المطلبية وتحدث عن المهمات القادمة ، تحدثنا عن اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في ظل الاوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا العراقي في ظل المحاصصة الطائفية والمصالح الشخصية واشياء اخرى منها ما يلف بها الحزن عن شهداء رحلوا وعن اشياء مفرحة ومضحكة في سفر هذا التاريخ الطويل الذي عايشه النجيب متي .
 غادرت المستشفى على امل اللقاء بعد عودتي من زيارتي الى امريكا وقد وعدني ان يزورني مع بعض الاصدقاء ، وها انا اليوم رفيقي العزيز اعود لزيارتك وانت مسجى بثوب الانسانية والطيبة والوطنية التي تحملها امانة منذ طفولتك .. انه حزن كبير ابى دنس
سنلتقي حتما رفيقي العزيز آجلا ام عاجلا ...
سلاما عليك يوم ولدت ويوم لبيت نداء الحزب والوطن للدفاع عنهم
ويوم رحيلك الذي يؤرخ لأنسان عاش حياته ملؤها الحب والوفاء والطيبة بمعنى الكلمة
ارقد بسلام صديقنا ورفيقنا الغالي نجيب متى وزي ( ابو دنس)
المجد والخلود لشهداء الوطن والحزب الشيوعي العراقي
والصبر والسلوان لزوجته المناضلة سهام رفيقة  دربه وابنائه وأهله ومحبيه واصدقائه ورفاقه بهذا المصاب الجلل
صديقكم ورفيقكم
ابو آرام / كامل زومايا
30 آيار 2018   

18
ملف المختطفات والناجيات المسيحيات  الى اين ؟؟؟ سنكشف المستور

بعد احتلال الموصل في 9/ حزيران /2014 واحتلال سنجار وسهل نينوى في 3و6 آب 2014 من قبل دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش الارهابي)  تم رصد وتوثيق عشرات من حالات القتل والأختطاف والاستعباد الجنسي وسبي وبيع بناتنا واخواتنا  في سوق النخاسة في الموصل ،وقد سنحت لي الفرصة في اواخر 2014  لمتابعة الموضوع بمساعدة من احدى الشخصيات القومية لشعبنا المسيحي ، وهذا الأمر كان قبل تأسيس منظمة شلومو للتوثيق / التي تأسست في كانون الثاني  2016  .
ان مصير المختطفات والناجيات كان ومايزال يؤرق مئات العوائل ممن فقدوا بناتهم ان كانت ( أم/ زوجة/ اخت/ بنت) الى جانب ذلك ايضا المهتمين بحقوق الانسان والمنظمات المهتمة في رصد الانتهاكات التي اقترفت بحق الاقليات في العراق وخاصة المسيحيين والايزيديين والشبك والتركمان الشيعة..
إن  أوضاع عوائل المختطفات والناجيات من الايزيديين أفضل بكثير من عوائل الضحايا المسيحيات بالرغم من معاناتهم الكبيرة الا ان موقف المجلس الروحاني الايزيدي والمؤسسات الايزيدية الاخرى بموقفهم الكبير والنبيل والمسؤول في احتضان الضحايا وعوائلهم ، وأعتبار جميع المختطفات والناجيات بمثابة القديسات يعتبر رد اعتبار مهمة بحياة تلك الضحايا وعوائلها ، كما تم استيعاب الصدمة من قبل المجتمع الايزيدي الذي نوجه له تحية كبيرة من القلب لموقفهم الانساني والواجب الاخلاقي المشرف بأتجاه بناتهم أبان تعرضهم لأبشع إبادة جماعية على يد داعش الإرهابي .
المختطفات والناجيات المسيحيات ..!
اما كيف تم معالجة ما تعرضت له عوائل الضحايا والمختطفات والناجيات المسيحيات من قبل المؤسسات المسيحية الدينية والسياسية على حد سواء  ، فانها صدمة تدمي القلب ، فالمعالجة أو التعامل مع الضحايا وعوائلهم لا ينمي عن نضج ووعي انساني وليس منسجما مع تعاليم المسيح السمحاء وفي تقبل الحزانى والثكلى "طوبى للرحماء فإنهم يرحمون" متى 5: 7 ، لقد تم تجاهل آهات وآلالام مئات الضحايا وعوائلهم من خلال دفن رؤوسهم كالنعام في التراب بل تنكروا بوجود  ضحايا وسبايا لبناتنا اصلا عند داعش!!  وللامانة كان داعش الارهابي كان أكثر وضوحا ولم يتستر على جريمته النكراء عندما أعلن جهارا من خلال  نشره  جدولا مفصلا بأسعار السبايا المسيحيات في سوق النخاسة وحدد الأسعار حسب العمر...!! والانكى من ذلك يا لحماقة البعض اصبح يتاجر بأسم الضحايا ليتلقى المساعدات الاغاثية لتكون سيفا مسلطا على رقاب ابناء شعبنا النازحين المحتاجين دون الاهتمام بضحايا شعبنا وعوائلهم ..
ان جميع المؤسسات الكنسية والسياسية معنية ومطالبة في ايلاء قدر كبير من الاهتمام المعنوي قبل المادي لذوي الضحايا واحتضانهم وعدم التستر على المجرم داعش واعوانه بحجة التستر على شرف بناتنا المختظفات والمسبيات ، ان بناتنا مهما حصل فانهم شريفات وعفيفات وتم اختطافهم بالقوة ولم تكن نسائنا اليوم اسيرات للارهاب الداعشي لولا تم تسليم الموصل وسنجار وسهل نينوى 2014 من قبل الحكومة العراقية والمحلية ، وان كان علينا المحاسبة فمن باب اولى ان يتم محاسبة الذين سلموا تلك المدن والبلدات بطبق من ذهب لداعش الارهابي ، وليس عدلا ان نحاسب الضحية مرتين مرة من داعش الارهابي ومرة موقفنا السلبي وغير المسؤول باتجاه الضحايا وعوائلهم...!
إن التستر على ملف الإبادة الجماعية وضحاياه وعدم رد اعتبار لهم وخاصة لبناتنا المختطفات والناجيات يجعلنا أو نضطر ان نقدم معلومات اخرى عن البعض الذين لم يتحملوا مسؤولياتهم ويتجاهلون المعلومات عن عمد ، ان الادانة والتضامن ليست كافية ولكن على الجميع العمل بشكل جماعي لاتخاذ قرارات انسانية اجتماعية بصدد الضحايا وعوائلهم .
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان

19
المجلس الشعبي في امريكا يُستقبل الناشط المدني كامل زومايا
شيكاغو
في صباح يوم ٢٠ أيار ٢٠١٨ استقبل الدكتور اوديشو خوشابا مسؤول مكتب امريكا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في شيكاغو /إلينوي  الناشط المدني كامل زومايا  نائب رئيس الهيئة الإدارية لمنظمة شلومو للتوثيق وتم في اللقاء مناقشة الأوضاع السياسية في العراق ومستقبل الشعب الكلداني السرياني الاشوري في ظل نتائج الانتخابات وما افرزته من سرقة لأصوات شعبنا وتقييم دور احزاب ومؤسسات شعبنا في المطالبة بحقوقه المشروعة والدفاع عنها، كما تطرق اللقاء الى المهمات التي تقوم بها منظمة شلومو في رصد وتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين اثناء وبعد احتلال داعش الإرهابي  لمناطق تواجدهم في الموصل وسنجار وسهل نينوى.
وفِي نهاية اللقاء شكر زومايا الدكتور اوديشو على حسن الاستقبال والتوديع ، هذا وقد شارك الاجتماع الشماس أنطوان زوزو طوانه .

20
رسالة مفتوحة الى حكومة كوردستان
عليكم بتكريم علي سياسي وليس باعتقاله !
السيد نيجرفان برزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان العراق الموقر 
تحية طيبة / اما بعد
في خضم تظاهرات السلمية للمعلمين والمواطنين في عموم كوردستان  قبل ايام ،  تعرض الناشط الحقوقي الزميل علي محمود المعروف علي سياسي الى الاعتقال من قبل الدوائر الأمنية في اربيل ، والمعروف عن علي سياسي انه شخصية وطنية وقومية مدافعه عن حقوق الانسان والاقليات وخاصة عن قضية  شعبه الكوردستاني في تقرير مصيره ، الى جانب ذلك عرفته شخصيا من خلال مشاركته في العديد من المؤتمرات الدولية التي تهتم بحقوق الشعوب وخاصة التي  تعرضت للابادة الجماعية ومنها الشعب الكوردي المناضل وذلك من اجل تدويلها والفات نظر الرأي العام العالمي للقضية الكوردية لشهداء حلبجة والانفال واخيرا الايزيديين الكورد  ، كما كان علي سياسي  يسعى في مشاركته الاخيرة كما في المؤتمرات السابقة لعقد المؤتمر القادم للرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد في اقليم كوردستان العراق ، وكانت له محاولات حثيثة في المؤتمر الدولي الثاني عشر للرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد الذي انعقد في تموز /2015 في العاصمة يريفان / ارمينيا بهذا الخصوص ، وبالرغم من الشروط التي تراعى عند انعقاد هكذا مؤتمرات في الدول المضيفة حيث تحتاج ان تتمتع تلك الدول بالاستقرار السياسي والاوضاع الامنية المستقرة واجواء الحرية والديمقراطية كلها عوامل تجعل انعقاد المؤتمرات الدولية الخاصة بقضايا الابادة الجماعية ممكنة اذا استوفت تلك  الشروط ، لقد حاول الزميل علي سياسي اقناع المؤتمر بوجود تلك  المستلزمات المطلوبة وذلك المناخ الديمقراطي في اقليم كوردستان العراق ..! ولكن نتفاجئ اليوم ان من ضمن المعتقلين ذلك الانسان الذي نذر نفسه من اجل كوردستان يعتقل من قبل امن كوردستان ..! وبدلا ان يتم تكريمه من حكومتكم الموقرة لمواقفه الانسانية والوطنية ودفاعه لتجربة اقليم كوردستان يتم اعتقاله وانتهاك حقوقه الانسانية ..؟
السيد نيجرفان برزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان العراق الموقر
نطالبكم بأسم الضحايا الذين يدافع عنهم علي سياسي وجميع ابناء شعبنا العراقي والكوردستاني والشعب الكلداني السرياني الآشوري الذين يعملون من اجل رد الاعتبار لضحايا الابادة الجماعية الذين تعرضوا له من الكورد الايزيديين والمسيحيين ان يتم اطلاق سراح الناشط الحقوقي علي محمود  فورا  ولجميع المعتقلين المسالمين لتكون كوردستان العراق واحة للديمقراطية يحتذى بها في المنطقة ..
ان علي سياسي يستحق التكريم من حكومتكم الموقرة  لا لأعتقاله حيث بات اليوم مصيره مجهولا ..!
تقبلوا فائق احترامنا وتقديرنا لشخصكم الكريم 

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات   
28/ آذار /2018

21
منظمة شلومو للتوثيق تشارك في أعمال المؤتمر الدولي الخاص بالتزامات العراق بالاتفاقات الدولية التي وقعها مع الأمم المتحدة   
شارك الاستاذ فارس يوسف ججو عضو الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق بأعمال المؤتمر الدولي الذي انعقد في عمان للفترة 13- 15 آذار 2018  التي نظمته مؤسسة فريدريتش ايبر الالمانية والذي ناقش المراجعة الدورية الشاملة بخصوص التزامات العراق تجاه الاتفاقيات الدولية التي وقعها مع الامم المتحدة ومنها :-
 ١- الاتفاقية الدولية لالغاء التمييز العنصري سنة ١٩٦٥.
٢- اتفاقية العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية سنة ١٩٦٦.
٣- اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المراة المعروفة ب ( سيداو) سنة ١٩٧٩.
٤- اتفاقية مناهضة التعذيب وغيرها من ضروب المعاملة السيئة سنة ١٩٨٤.
٥- اتفاقية حقوق الطفل ١٩٨٩.
٦- اتفاقية حماية العمال المهاجرين سنة ١٩٩٠.
٧- اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة سنة ٢٠٠٦.
٨- الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري سنة ٢٠٠٩.
وقد شاركت منظمة شلومو للتوثيق بورقة عمل عن الجرائم الدولية الجسيمة التي تعرض لها المسيحيين من ابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري والارمن بعد احتلال دولة الخلافة الاسلامية لمناطق المسيحيين في الموصل وسنجار وسهل نينوى  في حزيران 2014 ولحد الان  .
ومن الجدير بالذكر ان المؤتمر الذي شاركت فيها 12 منظمة  تحت اسم "تحالف انسان" ومن ضمنها منظمة شلومو للتوثيق  سوف ترفع توصياتها الى الحكومة العراقية ومجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة لمناقشتها ومراجعتها في آذار 2019 .

22
رابي يوحنا بيداويد كن منصفا وصادقا بعيدا عن اسلوب التجريح والاساءة 

تحية طيبة ، قرأت رد فعلكم على ما كتبته بخصوص "اشاعات ومعلومات موثقة"  كما قرأت للاخ زيد ميشو وجل ما تضمن ردكم هو عبارة عن تهجم غير اخلاقي الى جانب كما يقول المثل البغدادي "الثرد بصف الماعون" ، وقبل الرد عليكم اسألكم بالله لماذا تكون ردودكم لمن يخالفكم بالرأي يتصف بالعنف والتجريح والتخوين ، وليس لي علم ، إن كانت لكم قابلية في محاججة الآخر بعيدا عن اسلوب التجريح والاساءة أم انها تعبر عن الهروب من اصل الموضوع ، لهذا اراكم تتناولون خلفيات الكاتب السياسية والثقافية وليس مناقشة افكاره وحججه ، ويتم التهجم ايضا على المؤسسات التي ينتمي اليها وهذا من حقه الشرعي في الأختيار، فأملي ان يتم مناقشة مايكتب بعيدا عن الاساءة لهذه المؤسسة او تلك الشخصية  مع خالص تحياتي الاخوية ... هذا اولا
ثانيا تتعمدون الاساءة الى مؤسسات شعبنا بحجة ان بعض الكتاب ينتمون الى المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري او حشر اسم الاستاذ سركيس اغاجان من دون مناسبة سوى التجريح ، فأن كنتم تعتقدون بهذا الاسلوب الفج غير الاخلاقي هو الاسلوب الصحيح  والعقلاني ، يعني علينا ايضا ان ننتقد غبطة البطريرك والرابطة الكلدانية في كل شطحة  يشطحها بعض الكتاب المحسوبين على غبطته او الذين ينتمون الى الرابطة الكلدانية وهذا ليس صحيحا ابدا وعيب ان ننزل لهذا المستوى وان نتفوه بهكذا كلمات وندعي الايمان بالمسيحية ..
ثالثا رابي يوحنا الموقر قبل الرد عليكم اسمح لي ان اعلق على رسالتكم الموجهة لغبطة البطريرك مار لويس ساكو ، فأن كان لديكم فعلا ثقة بمواقفه السياسية وتصريحاته اليومية كنتم لن  ترسلوا له رسالتكم لتتأكدوا منه شخصيا لمن سوف يصوت بالانتخابات المقبلة بالرغم انها كما ذكرت انها اشاعات او تكهنات ، وهي لم تأتي من فراغ ، فيبدو ان الصورة ليست واضحة عندكم تماما ، وانتم الاقربون لغبطته ، فيكف لأبناء شعبنا ان يصدقوا بمواقف غبطة البطريرك الذي كعادته ليس له ثبات على موقف معين ويخلط هذا بذاك...!  فمثلا بداية الأمر طالب بالتسمية سورايا ومن بعدها أسس رابطة كلدانية وهذه الكلدانية ابناءها من الكلدان في الناصرية من المسلمين في الوقت ذاته  له موقف سلبي من اهلنا الآشوريين والسريان ، وتارة اخرى صرح ان تكون تسميتنا بالمسيحية وهكذا كل يوم برأي ، ومثال آخر عندما يكون مع الاخرين على سبيل في مؤتمر حوار الاديان يطالب غبطته ان يتساوى مع الاخرين وهذا كلام صائب ومن حقه يرفض ان يكون الحديث عن الحقوق بلغة الاكثرية والاقلية،  ولكن للأسف يتحدث بنفس روحية الاغلبية عندما يجتمع مع الكنائس الشقيقة ، ويبرر ذلك بأن الكنيسة الكلدانية هي الاكثرية هذه افعاله رابي العزيز  وليست من اسقاطاتنا ، ومثال آخر يؤسس رابطة كلدانية ويتهمها ضمنا بانها ايضا ليست مستقلة ويزكي زوعا بدون منازع على استقلالية قراراتها ..! هذه لم تأتي من عندنا استاذنا الفاضل انها تصريحاته فلماذا تتهجم علينا ..؟ كان الاحرى بكم ان تستفهم منه عن هكذا مواقف قلقة ومترددة في شؤون ليست من اختصاصه وان تنصحه مادمت تتكاتب معه ويتكاتب معكم ان يقلل من تصريحاته  فالتصريحات الكثيرة تقع اصحابها بالخطأ ..
رابعا  لقد كتبت في مقالتي "اشاعات ومعلومات موثقة"  عشرة نقاط لم تثير حفيظتكم الا موضوع غبطة البطريرك في تصويته لزوعا ولكن يا سيدي ماذا عن النقاط الاخرى ( 6و7و 8و10 ) لماذا لم تكن من ضمن اهتمامكم  وعدم استفساركم  من غبطته في تلك الاشاعات او المعلومات الموثقة لكي تتوضح لكم الصورة اكثر..! واتمنى رابي العزيز قبل ان يكتب احدنا ان يزور مناطق شعبنا ويلتقي معهم ويستمع لما يقولونه عن معاناتهم ومن بعدها بكل تأكيد سوف نكتب بصدق وضمير لنعكس واقعهم وعيشتهم المزرية المجبولة بالخوف ، انها حقيقة رابي العزيز ، واود اعلمكم على الصعيد الشخصي في كل زياراتي اعيش هذا الواقع المؤلم والمزري واعيش معهم ويعرف من حولي لست من هواة الفنادق ولا القصور واقوم بكل اعمالي اليومية من غسل وطبخ لوحدي ، اذكر ذلك لكي تكون فرصة ودعوة لزيارتكم والمعايشة مع شعبكم لكي يتسنى بعد ذلك الكتابة بمصداقية بعيدا عن فصاحة اللغة العربية ولكن علينا بالمضمون ..
خامسا أما عن دفاعكم عن غبطة البطريرك بخصوص جهوده حين تقول "  رئيس كنيسة منهمك ....." بكل تأكيد له دور ايجابي في بعض الامور في الحد من معاناة شعبنا ولكن له سلبيات عندما يتدخل في امور ليست من صلب اعمال الكنيسة كما انه في بعض المواقف الضرورية والتي يحتاجها شعبنا يكون غائبا تماما حتى وان كان حاضرا ، وخاصة لما تعرض و يتعرض له شعبنا من ابادة جماعية ، وغالبا ما تم توظيف ملف الابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا للدعم الاغاثي فقط .
سادسا علينا ان نكون صادقين في هذا الأمر دون تجريح ولا تسقيط وان نتناول الموضوع بموضوعية بعيدا عن لغة الشارع من تهجم واتهامات ، وهنا نتسائل من غبطة البطريرك أو من خلالكم ان يخبرنا ويخبر ابناء شعبنا بماذا قدمت الكنيسة اقصد الكلدانية بملف الابادة الجماعية للحكومة العراقية او المجتمع الدولي ،ان ملف الابادة الجماعية يمس عذابات شعبنا وجراحته ومازال شعبنا يئن  تحت وطأة التهجير والمستقبل المجهول ومازالت الابادة مستمرة بحق شعبنا ...! ممكن ان توضحوا لنا ذلك وعندها سوف نرفع القبعة لكم ياسيدي الكريم ولغبطة البطريرك الموقر.
سابعا  ارجو منكم الاستفسار من غبطته هل يحق له وهو في اعلى هرم الكنيسة ان ينعت احد ابناء رعيته بلا اخلاق ..! هل هذا ما تعلمه من سيرة يسوع المسيح له المجد ...!!
اخيرا اننا عندما نتحدث بهذه المرارة ياسيدي لاننا نريد ان تأخذ الكنيسة دورها الطبيعي بين ابناء شعبنا  انسانيا وروحيا وليس سياسيا او حزبيا اومتكلتة مع هذه المؤسسة الحزبية ضد تلك من مؤسسات شعبنا ، هكذا مواقف تضر بالكنيسة والمؤمنين معا ، كما  لا نرضى ان تقع الكنيسة في موقف محرج بسبب مواقفها البعيدة من  قضايا شعبنا وفي بعض الاحيان تكون ند وخصم لمطالب شعبنا السورايا ...
تقبلوا تحياتنا الخالصة متمنين لكم دوام الصحة والسلامة وتحقيق الأماني التي تخدم أبناء شعبنا السورايا والانسانية جمعاء
اخوكم المحب
كامل زومايا
المانيا 15 آذار 2018
الرابط اشاعات ومعلومات موثقة
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=869104.0


23
اشاعات ومعلومات موثقة .....!
1-   الطريق بين باطنايا وتلكيف لا يتجاوز 5 كم يقطعه شعبنا بساعة ونصف  ....
2-   معلومات تقول بأن الحزب الشيوعي سيصوت لأحد الاحزاب القومية ....من فوك العارضة رفاقنا الاعزاء
3-   مرشحة البطريرك للوزارة تم ترشحها على  قائمة زوعا ... مبروك للرابطة الكلدانية
4-   يقال ان البطريرك سيدلي صوته لزوعا لانه يعتقد بأنه اكثر الاحزاب استقلالية
5-   يقال ان الحزب الشيوعي سيدلي بصوته لريان الكلداني عفوا لفائز جهوري
6-   الوضع في سهل نينوى الشمالي آمن بالرغم التحشيد والربايا المحصنة الجديدة على طول الخط ومع هذا مازالت  المنطقة آمنة .....جمع هجرة هجرات  وجمع مهجر مهجرين   
7-   تعمل الكنيسة ليل نهار بسبب هجرة المقاولين  ليل نهار للحد من معاناة العائدين من ابناء شعبنا ... الله يساعد الحكومة
8-   سأله بعصبية لماذا تريد ان تتطلع على الكشوفات الا تنظر يعينك ماذا نقوم من اعمال للقرية !! كل هذا مو بعينكم ..  شكد حاقدين  يعني ما كو ثقة  بحسابات  الملائكيين .... وعند جهينة الخبر اليقين  ..   
9-    نتائج الكوتا  زوعا 2 / المجلس الشعبي 1 / ابناء النهرين 1 /بابليون 1 ، انتظر عزيزي  مقعد  الرابطة الكلدانية محسوب على زوعا  ومقعد الشيوعيين واصل احسابهم يم  البابليون
10-   اخيرا ليست طرفة  ولكنها حقيقية ، صاح بأعلى صوته بوجه احد  الملائكيين متسائلا أين موقف الكنيسة  بما يجري من تدمير لزرعهم وحقولهم وبعد ان زادت  دعواته بأنه سوف يقايض الملائكي  امام المسيح له المجد وامه مريم وجميع القديسيين في يوم القيامة ، اجابه الملائكي قائلا :-  لماذا ترمي اللوم كله علي وحدي انا  ، أليس ماركوركيس ومار اورها موجودين في القرية يشهدان على ذلك،  هم ايضا يتحملون وزر ما يحدث  ؟؟ يعني بالعربي الك الله يا شعبنا من وره الملائكة ...


كامل زومايا
عنكاوا/ 13 آذار / 2018

24
أين دور الاحزاب ومن يتحمل معاناة شعبنا ومصيره المجهول ؟
صحيح ان شعبنا شعب طيب ومسالم وحليم يتطلع الى العيش بهدوء وسلام وبمستقبل هادئ ولكن يبقى كل ما يحلم به مجرد حلم ، لا يمت بالواقع صلة ولا الكبار من الطائفيين والمتنفذين بالسلطة لهم شعور انساني بما يعانيه ابناء شعبنا المسيحي في الموصل وسهل نينوى وعموم العراق ، وهنا لابد ان نتسائل هل لقادة شعبنا ذاكرة سمكة لكي ينسون كل ماحدث لشعبنا من ابادة جماعية ؟؟ أم ان المتنفذين على رقاب شعبنا لهم السطوة في تصريحاتهم غير المسؤولة في عودة شعبنا الى مناطقهم دون ضمانات حكومية وباشراف المجتمع الدولي ؟؟ وللتذكر نعاود ان نسأل ونكرر السؤال لمن يتزعم المشهد السياسي ، ما الذي تغير في في تركيبة الحكومة والبرلمان لكي يعود شعبنا الى مناطقه عدا طرد تنظيم داعش الارهابي عسكريا وليس فكرا وسلوكا من المجتمع والدولة ؟؟ فعلى سبيل المثال  ..
هل تم تغيير او تعديل او تشريع قوانين تحمي الاقليات ومنهم شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن ؟
هل تم مراجعة المناهج المدرسية وقبول الاخر ؟
هل صمتت خطب الجمعة بنعت المسيحيين وغير المسلمين بأنهم كفار ؟
هل تم تعويض العائدين قسرا وليس طوعا بما خسروه من  مستلزماتهم الحياتية لكي تكون عودة مطمئنة لهم ولاطفالهم..؟  لنطلع الى جانب من التصريحات التي يدلي بها رجال الدين وخاصة الذين مع العودة القسرية ونقول القسرية لانها لم تكن بارادتهم بعد غلق جميع المنافذ والخيارات  امام النازحين حيث فرض عليهم العودة بعد غلق او تقليص  المدارس واجبار  الموظفين والمعلمين الى العودة الى  مدارسهم ودوائرهم القديمة والا تقطع رواتبهم ، والدليل على حديثنا هو تصريح الكنيسة الكلدانية في مدينة الموصل حيث تتحدث عن اضطهاد المسيحيين واشعالها الضوء الأحمر  (الرابط ادناه) ،  مع العلم ان غبطة البطريرك مار لويس ساكو  هو الآخر في مناسبات متعددة يتحدث عن الاوضاع المأساوية لشعبنا ولكنه في نفس الوقت يدعو شعبنا للعودة بدون اي ضمانات وبأي ثمن ، فأن كان هذا موقف الكنيسة الكلدانية،  فكنيسة السريان لها موقف آخر حيث يصرح وبشكل واضح سيادة المطران مار نيقوديموس داؤد للسريان الأرثوذوكس في الموصل وأقليم كوردستان العراق حيث يقول  " ان من شبه المستحيل حاليا عودة المسيحيين الى الموصل بسبب غياب ما يضمن أمنهم وكرامتهم الى جانب محاولات التغيير الديموغرافي في سهل نينوى، كما اكد سيادته لشبكة رووداو الإعلامية انه ضد عودة المسيحيين بدون ضمانات حقيقية من جهة موثوقة في العيش بأمان وكرامة (الرابط ادناه لنص التصريح)
كذلك أكدو مسيحيون لصحيفة القدس العربي "عدم وجود رغبة لديهم بالعودة إلى المدينة لعدم ثقتهم بالحكومة العراقية، وذلك لعدم قدرتها على حمايتهم، وقالوا إنهم يفضلون البقاء في إقليم كردستان أو الهجرة إلى خارج البلاد، لأنهم عانوا من بطش الجماعات الإرهابية على مدى 14 عاماً قبل سيطرة التنظيم على المدينة، (الرابط ادناه للقدس العربي ) 
اخيرا ممكن ان يتبادر لذهن البعض ان هذا الوضع وهذه التصريحات تخص الموصل دون غيرها والاجابة على ذلك ، ان الاوضاع الامنية في سهل نينوى ليست افضل من الموصل قد تكون اوضاع الموصل هي الاسوء وان ما يسود سهل نينوى من سلام هش لا يعني انه سلام طبيعي في ظل تواجد الميليشيات المسلحة من غير ابناء المنطقة لابناء شعبنا المسيحي هذا اولا وثانيا لو نسلم بان الاوضاع في سهل نينوى ممتازة وان الموصل وحدها وضعها الامني سيء ، وهنا علينا الاجابة على سؤال كيف يمكن ابناء شعبنا مواصلة دراستهم الجامعية والوظيفية في الموصل ؟؟؟ الى جانب كيف يمكن للتجار ان يأتمنون الى تجارتهم وتواصلهم مع الموصل واسئلة كثيرة تبدا بالصحة والدوائر الخدمية والجنسية والجوازات والزراعة ...الخ
نعم كلنا نعمل من اجل العودة ولكن العودة المقرونة بأمن وكرامة تحتاج الى موقف موحد من الجميع وليس الانفراد على حساب الالام ومعاناة شعبنا ، انها ليست عاطفة او بناء صرح وجاه على حساب ابناء شعبنا الاعزل المعوز ...
ويبقى السؤال أين دور الأحزاب بما يدور من تخبط في تقرير مصير شعبنا ؟   

كامل زومايا
عنكاوا/ الاول من آذار 2018
 الروابط ادناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,867118.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,866813.0.html
http://www.ishtartv.com/viewarticle,79848.html



25
منظمة شلومو للتوثيق تعقد مؤتمرها الثاني
عنكاوا/ اربيل
بمناسبة إنعقاد المؤتمر الثاني لمنظمة شلومو للتوثيق ، تدعوا المنظمة جميع أبناء شعبنا المهتمين للمشاركة في أعمال المؤتمر الذي سيعقد في عنكاوا/ اربيل في الخامس من آذار 2018  لنصرة ضحايا شعبنا لما تعرضوا له من إبادة جماعية،  ونود إعلامكم بأن باب المنظمة مفتوح وعلى الراغبين مراجعة مقر المنظمة الكائن في عنكاوا/ قرب فندق يتابا او مراسلتنا على البريد الاليكتروني
Shlomo.organization@gmail.com
او الاتصال بالارقام التالية للمنظمة
07703305420
او  0771266632
مع خالص تحياتنا
إعلام / منظمة شلومو للتوثيق
28/ شباط /2018

26
المسيحيون في بغداد بين التشبث بالأرض والخوف من المصيرالمجهول
حضرت مساء يوم الاحد 25/ شباط 2018 قداسا في كنيسة العائلة المقدسة في البتاوين ، وقبل ان تدخل للكنيسة عليك ان تخضع للتفتيش من قبل الشرطة لحماية الكنيسة ورعيتها ، شعور مربك وحزين بين علاقة التفتيش بالصلاة ، فكيف للمؤمن ان يطلب الحماية والسلام من ربه القدير وهو قبل ان يدخل لدور العبادة يتم تفتيشه ليتم انتزاع تأمله وايمانه بأن المخلص الذي جاء ليتقاسم معه الصلاة عليه ان يتم تفتيشه قبل اللقاء  !!! تنظر لحركاتهم وترقبهم داخل الكنيسة من أي صوت أو حركة تحدث في باحة الكنيسة ،عدد المشاركين في القداس فقير جدا قياسا لتلك السنوات التي كانت تمتلئ وتغص بالمصلين وحتى باحة الكنيسة وساحة المدرسة بجانب الكنيسة كانت تمتلئ بهم ، واليوم بأمكانك ان تعدهم بسهولة ، في القداس اذاع القس نشأت راعي الكنيسة نبأ حزين بأغتيال شاب سامر صلاح الدين ججو  ابن العشرين باربعة عشر طلقة في صباح الاحد الباكر من اليوم ذاته ، كان الخبر حزين ومربك لجميع من كانوا في الكنيسة وتسائل القس كما تسالت عيون المصلين عن القادم من الايام ومصيرهم ، اربعة عشر طلقة تم اطلاقها على جسد ذلك الشاب بدم بارد ولم يلوذوا بالفرار لأن الضحية مجرد مسيحي!!  فمن سيدافع عنه في غياب سلطة القانون في زمن سلطة العشائر والميليشيات المسلحة ؟
إن أحد الأسباب للتجاوز على المسيحيين وسفك دمائهم في وضح النهار لانهم لا يحتمون بعشيرة ولا يحملون السلاح ايضا ..
بعد القداس التقيت مع أحد الأصدقاء وحدثني عن حالة فصل بين العشائر بسبب دخول أحد الفئران الى بيت الجيران ، ويبدو ان الفأر اللعين أرعب بنت الجيران ، وهذا الرعب من الفأر تم تسويته بسعة ملايين دينار عراقي / 6 الاف دولار تقريبا تم دفعها من قبل الانسان الفقير بعد جلسة فصل عشائري !!.
قصص حزينة تسمعها اين ماذهبت وتحدثت عن هموم ومعاناة الشعب العراقي بشكل عام .
ان حادثة القتل حدثت وستحدث في بلد مفتوح ومسلح بالسلاح والجهل والتخلف ، وان استسهال عمليات القتل والتجاوز على ارواح وممتلكات المسيحيين والاقليات ستحدث مادام المجرم والعصابات المسلحة التي امنت العقاب لأن الضحية بكل بساطة مسيحي وليس له من يدافع عنه سوى ذلك المسيح المصلوب المعلق على حائط المؤمنين وفي زوايا الكنيسة ، وتبقى عيون المسيحيين تترقب الصلب ايضا في كل يوم يوم وفي كل ساعة انهم ينتظرون حتفهم في بغداد الحبيبة وعموم العراق .
كامل زومايا
عنكاوا 27/ شباط /2018

27
البابا فرنسيس الثاني  يقبل رجب طيب أردوغان ..!
استقبل قداسة البابا فرنسيس الثاني الرئيس التركي رجب طيب اردوغان  في الخامس من شباط 2018 وبسبب تقبيل قداسته للرئيس التركي الضيف توالت التعليقات السلبية والنقد اللاذع لقداسته ،شخصيا تحدث معي الكثير من الاصدقاء عن الانطباع السيء الذي تركه البابا بالتزامن مع الحملة التركية  العسكرية الظالمة على شعبنا الكوردي والسرياني في عفرين السورية .وقد استفسر بعض الاصدقاء الاعزاء بالاستفسار عن موقفي من قداسة البابا وخاصة ان بروفايلي في صفحة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) صورة لي مع قداسته التقطت في ايار الماضي خلال زيارتنا لقداسته مع وفد من الرابطة الدولية لعلماء الابادة الجماعية ، ولا بد لي ان اوضح الأمر حسب اعتقادي بالرغم اني لست مدافعا عن قداسة البابا ولو هذا الامر كان يزيدني شرفا رفيعا ليس لأنه الأب الروحي للكنيسة الكاثوليكية في العالم ، ولكن لما لمسته في اللقاء معه من بساطته وحبه للانسان قبل كل شيء وكذلك نظرته الثاقبة للامور وتحليله لما يدور من حوله في ظل الصراعات التي يعيشها العالم وخاصة في الشرق الاوسط  ، ويقينا انه بتواضعه وبساطته وحبه للفقراء ونصرته لقضيتهم اينما كانوا بعيدا عن التخندق الديني كان له الأثر الكبير لحبنا له والاقتداء به ومن مواقفه المعروفة تضامنه مع اهلنا الايزديين الذين تعرضوا لابشع إبادة جماعية مع المسيحيين  التي اقترفت بحقهم من قبل مجرمي دولة الخلافة الاسلامية( داعش الارهابي )   وكذلك موقفه الانساني من مسلمي الروهينغا حيث يقول قداسته "إن إخواننا وأخواتنا شعب الروهينغا... يعانون منذ أعوام... لقد تعرضوا للتعذيب والقتل، ببساطة لأنهم يريدون ممارسة ثقافتهم ومعتقداتهم الإسلامية".
ان البابا فرنسيس الثاني يعي تماما بما يدور من حوله من ظلم الحكومات وخاصة في الشرق الاوسط واسيا الصغرى ومنها نضال الشعب الكوردي المناضل من اجل حريته واستقلاله ، ولكن بعيدا عن التشنج ولتبسيط الامور باعتقادي لرسالته المسيحية ان قداسة البابا قد تصرف مع اروغان منطلقا من ايمانه المسيحي وان يعيش مسيحيته كما شاء له يسوع المسيح له المجد  بمعنى الكلمة وترجم قول المسيح " أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ،

 إنها فلسفة انتصار على الظالم بالحب قد لا تكون مقبولة في العرف الثوري ولكنها مجبولة في حياة المسيح التي جسدها في حياته لتكون نبراسا اتخذها البابا فرنسيس الثاني في لقائه مع الرئيس التركي اردوغان .
في لقائي مع قداسة البابا فرنسيس الثاني في ايار الماضي مع وفد من الرابطة الدولية لعلماء الابادة الجماعية في الفاتيكان وبعد ان استعرضت له الاوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي بعد الابادة الجماعية التي تعرض لها على ايدي دولة الخلافة الاسلامية ( داعش الارهابي ) ، وقد سردت له تاريخ عائلتي وما عانته من اضطهاد على سبيل المثال كنموذج ابتداءا من هروب جدي من بطش العثمانيين في عام 1915   من هكاري  وحال استقرارهم في العراق ارغموا مرة اخرى على الهرب بعد مذبحة سميل 1933 ليستقروا في سوريا وبعد سنتين عاد ابي الى العراق وتم اعتقاله وقد افرج عنه ولم تمنح له الجنسية العراقية باعتباره متمرد على الحكومة العراقية ، وبعد المد الاسلامي والبعثي الفاشي في نينوى التاريخية 1959 تم تصفية اخي الصغير بعد ان فشلت المحاولة في اغتيال ابي ولكن تم اعتقاله وسجنه بعد الانقلاب شباط 1963 المشؤوم  وتوالت الاحداث حيث تم اعتقال اخي الكبير ومن ثم تم اعتقالي وسجني انا واخي الصغير فريد زومايا الذي كان اصغر سجين سياسي في سجن ابو غريب في سنة 1989 ومن ثم كان القرار الصعب اما التصفية او الهرب وان نسكن الغربة كلاجئين نحن وابناءنا ، فاصبحنا بعيدين عن بلداتنا وقرانا وكنائسنا ، وقد انهيت  كلمتي بالتأكيد بأن حال عائلتي لم يكن استثناء في حياة الشعب المسيحي بل هو القاعدة التي يعيشها عموم الشعب الكلداني السرياني الآشوري في العراق على مر الازمنة ، لقد تأثر قداسة البابا بالقصة وبدأت ملامح الحزن على وجهه ، فوقف وقبلني وضمني اليه قائلا  وهو يتحسر بألم " إن حالكم صعب جدا... لا مفر الا الصبر ....وكرر  مرة اخرى صعب جدا ...صعب جدا ... يوم حزين سيطول  على مسيحيي الشرق" هذه كلماته لا تفارقني كل يوم ونحن نشهد لابشع جريمة يندى لها جبين الانسانية بما يتعرض لها شعبنا من إبادة جماعية ومصير مجهول في ظل المحاصصة والطائفية التي تعشش في عقلية الساسة العراقيين .
ان مواقف قداسة البابا مشهودا لها لمناصرته للفقراء وحركاتهم المطلبية في كل مكان وخاصة في امريكا اللاتينية، كما ان اطلاعه لمجريات احوال الناس في العالم وافقه الفكري يجعله قريب من الجميع بغض النظر عن الدين والعقيدة وعلى سبيل المثال في تفسيره للجنة والنار ومن يستحقها التي كانت كالطابو وحصرا على ابناء الكنيسة كما كان ذلك متداولا ، وكذلك الموقف الحاسم من موضوع القدس ومن موقفه من مستشار الحكومة الاسرائيلية ورئيس وزرائها  نتنياهو في محاججته في هوية المسيح اثناء زيارته للديار المقدسة .
ان من تعز عليه قضية شعبه ، عليه ان ينظر لقداسة البابا انطلاقا من ايمانه وعمقه الانساني بحب الناس جميعا الذي سخر طوال حياته من اجل نصرة المظلوم ووقف مع صليبه ليصرخ في البرية ليسمع ابيه السماوي ويطلب منه ان يغفر للذين صلبوه هذا هو المسيح " يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يدرون ماذا يفعلون"  وهذا هو البابا فرنسيس الثاني الذي اراد ان يجسد ايمانه بلقاءه مع الرئيس التركي اردوغان .

لست متدينا وسوف لن اكون هكذا ، ولكني برجاء وامل اعيش حياتي مع المسيح يسوع  الذي فدى حياته لبني البشر والبشرية من اجل صنع السلام والمحبة، ولم ارى  يوما تقاطعا منذ عرفت المسيح في كتابات ليو تولستوي وديستوفسكي ومكسيم غوركي  واريك  سيغال (العقب الحديدية ) والاخوة الاعداء كازنتزاكي وماركس ولينين وجيفارا كلهم ادين لهم..
كامل زومايا


28
على ابواب السنة الجديدة وكل عام وشعبنا ينتظر الخير
ها نحن نودع سنة 2017  بعد ايام قليلة لنستقبل سنة 2018 الجديدة لنقول للجميع كل عام وانتم بألف خير ومحبة ، نودع سنة وكل سنة ولكن مازال شعبنا السورايا ( الكلداني السرياني الآشوري ) يلعق جراحه سنة بعد سنة وينتظر الضوء الاخضر من هنا ومن هناك من عواصم صنع القرار .. بغداد اربيل واشنطن بروكسل جنيف ، انه الانتظار القاتل في كل وقت في بلاد يعج فيها اللغط السياسي والاختناقات الطائفية واصوات تدعو بداعش جديد بالرغم من الاعلان عن تحرير ارض العراق من داعش الارهابي.
 شعبنا الاعزل ينتظر القرارات الجائرة التي تطبق وسوف تطبق بحقه مرغما وصاغرا ان كان ذلك في ظل الدولة الاسلامية الداعشية البائدة او في القرارات الجائرة والمجحفة عبر القوانين التي يشرعها مجلس النواب العراقي بحجة الديمقراطية التي دائما تكون قرارات بائسة تحط من مكانة الانسان وكرامته ولطالما تنتقص من حقوق المواطنة وحقوق الاقليات في العراق بعيدا عن المواطنة والدولة المدنية ..
 شعبنا السورايا  اذ يودع سنة 2017 الا انه مازال يستنزف من جهده في نقاش بيزنطي  يدور حول اصل الدجاجة من البيضة ام البيضة من الدجاجة ....  نقاشات حادة بعيدة عن الواقع الذي نعيشه بل هو عنوان للهاربين وبحثون عن طوق النجاة او سلم الشهرة على تفتيت وحدة شعبنا السورايا .. انه مستنقع آسن للذي يصر على تفرقة ابناء الشعب الواحد لمصالحه الشخصية حتى وان كان في غفلة من الزمان اصبح عنوانا في الاخبار المحلية ، وهناك من يحاول ان يكون اخطبوطا يدس مجساته في كل مكان بعيدا عن اختصاصاته وواجباته التي رضى بها او خطها في حياته ..
نودع سنة ويبدو اننا مازلنا نحبو في كل شيء حتى مآسي شعبنا واهاته لم نتمكن ان نترجمها بشكل واضح امام المجتمع المحلي والدولي وهذا يرجع الى التشرذم الذي نحن فيه،  وهذه من سماتنا وليست من سمات السنة التي نودعها ولا السنة التي سوف نستقبلها ، نعلل الاماني ان نجنح للوحدة والموقف ونحن نستقبل السنة الجديدة ...
نودع سنة أمام تراجع ملف الابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا بسبب عجزنا بادارة ملف العذابات الجماعية لشعبنا بعيدا عن الساسة والسياسيين ويبدو هناك من لا يجرؤ ان يتحدث او يطالب في رد الاعتبار لشعبنا الاعزل ، فمن يعتقد انه يتسيد المشهد اليوم لايحلوا له بل يزعجه الحديث عن معاناة شعبنا وحقوقه الا في جانب الاستكداء من المجتمع الدولي بحدود مصالحه وليعيش شعبنا معوزا والى الابد  ... انها قدرية شعب لا يتمكن من ان يقول لا بصوت عالي لكل مايدور من حوله ..
نودع سنة وابناء شعبنا وكذلك ابناء الاقليات  يعيشون في دوامة الامتحانات الاجبارية ، وهناك اصرار ان ندس انفنا بكل ما يدور في الوطن من اجندات وعلينا ان ندافع عن قضايا الوطن الشائكة وننسى قضيتنا ومصير ومستقبل ابناءنا   ...
نودع سنة وشعبنا مازال يترنح بخطوة الى الامام وخطوات الى الوراء .. هذا الامر اصبح ملاصقا لبنيته الادامية
نودع سنة  ونستقبل سنة على  امل ان نحسن في ادارة الصراع من اجل مصالح شعبنا وليس من اجل مصالح الاخرين ...ولنكون جسرا للاخرين على حساب شعبنا بالرغم ان العقلانية والضمير يقول ان  نكون مع الاخرين ولكن بما تقتضيه مصالح وتطلعات شعبنا السورايا ..
علينا ان نقرأ ونحن على اعتاب السنة الجديدة،  كيف يمكننا ان نتعامل ونتقاسم فيما بيننا ان يكون لنا قرارا وحدويا على الاقل في القضايا المصيرية ، كما علينا ونحن نستقبل السنة الجديدة ان نولي اهتماما كبيرا لما يميز سنة 2017 من خطوة كبيرة ام انجازها في تحريك ملف مستقبل شعبنا بما انبثق من مقررات في مؤتمر بروكسل ، وعلينا تحريك ملف بروكسل الذي يمكن ان يكون الخطوة الاساسية  التي تجمعنا من اجل ان تكون لنا رؤية لمستقبل اطفالنا لنعلم عليه ونحن نستقبل السنة الجديدة ..
ونحن نودع سنة ونستقبل سنة 2018 لا يسعنا الا ان نقول كل عام وشعبنا ينتظر بفارغ الصبر  ان يعم السلام في ارض الوطن وعودة آمنة وكريمة لابناء شعبنا في سهل نينوى لنقول حقا حينها كل عام والعراق بخير .
 
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

29
اعلان عن انتحار عريس في ليلة عرسه
كانت صدمة ما بعدها صدمة  للعروسة والأهل والأقارب  والمدعويين لأنتحار عريسها في تلك الليلة التي انتظرته طويلا.
 في تلك الليلة لم يخطر ببال احد ان تتحول مراسيم الفرح والبهجة الى حزن وتحقيقات عن الفاعل الحقيقي وراء ذلك الموت المفاجئ ، فالمعروف عنه كان يبحث عن حبيبته بين النجوم المتلئلئة ، وكان دوما ما يرسم بين تلك المجرات طريقا للوصل مع الحبيبة وكان يحلم بالقادم من الايام في ولادة عائلة سعيدة مع اهله ، كل هذا أصبح في خبر كان في تلك الليلة المشؤومة ..
تناقلت الاخبار والناس في هرج ومرج من خلال الشهود والمدعويين ، بأن العريس كان يتناول العقاقير والمنشطات وقد شاهدوه يتنقل بين الصيدليات ومذاخر الادوية ليشتري ما يحتاجه في ليلة العرس هكذا كان مزاج الشارع بعد ان اصبح جثة هامدة مستلقيل على الارض ...
كانت حبيبته تقف في الحي عاجزة ان تفهم هذه التراجيديا الحزينة لتلك القصة الرائعة في الحب والغرام والعشق منذ الطفولة وحتى قبل ساعات ..
عجزت ان تفسر سبب الانتحار لتعزي نفسها وتجيب على اسئلة المتجمهرين والمدعويين ، وهي تسمع الناس يتهامسون عن سبب ذلك الموت المفاجئ،  فهناك من فسر موته  ، بسبب النجار الذي لم ينجز ما طلب منه من اثاث قبل يوم الزفاف على احسن ما يرام  ، ومنهم من قال اني رايته متعصب ومتشنج جدا قبل ايام بسبب التحضيرات الكبيرة والمربكة  طالما تكون متلازمة مع هكذا مناسبات  ، ومنهم من قال انه قد سمع ان  شجارا قد حصل مع اهل حبيبته كالعادة  بين الحين والحين حيث ازدادت طلباتهم وشروطهم لقبول الزواج من ابنتهم حتى قبل ساعات من ليلة العرس ،  ومنهم من اشار ان العريس لم  يكن مقتنعا ببدلة العرس وبالمدعويين وبقاعة الاعراس التي قدمت له كـ "هدية"  من اهل العروسة ، ويبدو حتى المطرب فرض عليه فرضا لأحياء حفلته..
امام هذا  اللغط والسخط الذي كانت تسمعه مجبرة عروسة الحي الحزينة  ، تذكرت انها اكتشفت وعن طريق الصدفة وقبل يوم من زفافها ان بعض تصرفاته في الاونة الاخيرة كانت توحي بعدم حبه كما كان قبل ايام من ذلك العرس الذي انتظره معا طوال العمر ..!
لم تكن تعلم شيئا عن سبب ذلك التغيير المفاجئ ، ولم تجد مبررا لذلك ، في تلك اللحظة كانت تشعر بخيبة امل، في تلك اللحظة التي كانت تحتضن جثته وابواب القيامة تفتح ابوابها للقادم الجديد ،  كانت تعلم ان انتظارها سيطول وعليها ان تحفر في ذاكرتها المنسية جسدا آخر وتطرز ثوبا آخر لعريس آت لا محال ...

كامل زومايا
كتبت في 7 تشرين الاول 2017

30
نداء لتتوقف جميع العمليات المسلحة في مناطق الشعب الكلداني السرياني الآشوري وفقا لقرارات الامم المتحدة
تتعرض مناطق الشعب الكلداني السرياني الآشوري الى عمليات تهديم وتخريب وتهجير بسبب العمليات العسكرية بين بغداد واربيل، وان الصراع الذي يشتد بينهما ليس من الشعبي العربي والكوردي ولا من مصلحة العراق ، لذا نطالب الاسراع في حل المشاكل عبر بدء مفاوضات مباشرة وفق الدستور الاتحادي  وحق تقرير المصير التي اقرته شرائع الامم المتحدة مع الاخذ بنظر الاعتبار كحق في العيش واحترام خصوصية الشعوب الاصيلة في المنطقة ومنها الشعب الكلداني السرياني الآشوري ..
نتطلع الى القوى المحبة للسلام وللعراق الفدرالي الديمقراطي بأن يضعوا نصب اعينهم محنة الشعب الكلداني السرياني الاشوري في زحمة الاجواء العاصفة بين بغداد واربيل، والتضامن معهم حيث مازالوا نازحين منذ احتلال داعش في حزيران /2014 ولحد الان حيث اصبح النزوح عنوانا لهم بين الحين والحين وخاصة في البلدات الملتهبة التي في خط تماس للصراع مثل تللسقف وفيشخابور والقرى المجاورة لهما ..
كما نطالب الحكومة العراقية ان تحترم مضامين قرارات الامم المتحدة ، والعراق عضوا اصيلا في المنظمة الدولية ، حيث تؤكد  المادة 30 من قرار الجمعية العامة للامم المتحدة الصادر في 13 ايلول /2007 بخصوص حقوق الشعوب الاصيلة بعدم القيام بأنشطة عسكرية في اراضي الشعوب الاصيلة او اقاليمها ، وتؤكد نص المادة بضرورة اجراء مشاورات فعلية مع الشعوب الاصلية المعنية ومن خلال المؤسسات الممثلة لها قبل استخدام اراضيها او اقاليمها في أنشطة عسكرية، ووفقا لذلك على الدول ان تلتزم بحقوق الاقليات وضمانها من خلال حماية الاقليات وسلامتهم البدنية ومنع وقوع الابادة الجماعية لافرادها الى جانب حماية وتعزيز الهوية الثقافية والاجتماعية من الناحية الدينية واللغوية وعدم التمييز والمساواة اضافة المشاركة الحقيقية في الحياة العامة .
نتطلع واياكم الى تحكيم العقل والشعور بالمسؤولية الوطنية  في حل القضايا العالقة بعيدا عن جعجعة السلاح الذي احترق واكتوى منها جميع ابناء الشعب العراقي عبر اكثر من ثلاثين سنة في زمن الديكتاتورية الى جانب الاعمال الوحشية لتنظيم الدولة الاسلامية والميليشيات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة والقانون.

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

   

31
منظمة كابني تستقبل وفدا من منظمة  شلومو للتوثيق

دهوك/
ثمن كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق ، دور منظمة كابني الاغاثية  من خلال تنفيذها  انشطتها الانسانية والتي تسهم في الحد من معاناة النازحين من المسيحيين والايزيديين في المنطقة ، جاء ذلك خلال زيارة وفد من منظمة شلومو للتوثيق  لمقر منظمة كابني في محافظة دهوك في 26 تشرين الاول 2017  واللقاء مع  الخوري عمانوئيل يوخنا المدير التنفيذي لمنظمة كابني، حيث شرح الخوري يوخنا بما تقدمه كابني لدعم ابناء شعبنا في مناطقهم .
من جانب آخر تم استعراض ومناقشة الأوضاع العامة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في ظل الظروف المعقدة التي يمر بها الوطن والمنطقة بشكل عام والمساعي المبذولة لنزع فتيل الحرب بين بغداد واربيل والبدء بحوار شامل لحل جميع القضايا المتعلقة والمشاكل المتراكمة بين الجانبين.
في نهاية اللقاء شكر زومايا ونوزاد بولص عضو الهيئة التنفيذية لمنظمة شلومو للتوثيق  الخوري عمانوئيل على حسن الاستقبال والضيافة والتوديع.


32
كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي يواصل عقد سلسلة لقاءات مع احزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري
عنكاوا / اربيل
في يوم 24 تشرين الأول 2017  يواصل كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  في عقد  سلسلة لقاءات مع احزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بمناسبة زيارته الى اربيل،  فقد التقى مع كل من السادة الاستاذ  توني جونسن مسؤول فرع اربيل للحركة الديمقراطية الآشورية وكوادر الفرع للحركة والأستاذ جون هداية رئيس حركة تجمع السريان والسيدة كاليتا شابا رئيسة حزب أبناء النهرين ومسؤول الاعلام الأستاذ شليمون أوراهم  والأستاذ نشأت فرج سكرتير منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني / العراق والاستاذ فارس يوسف ججو وزير العلوم والتكنولوجيا السابق وممثل كتلة الوركاء الوطنية ، حيث ناقش معهم الأوضاع العامة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في ظل الظروف المعقدة والحساسة التي يمر بها الوطن والمنطقة بشكل عام والمساعي المبذولة لنزع فتيل الحرب بين بغداد واربيل والبدء بحوار شامل لحل جميع القضايا المتعلقة والمشاكل المتراكمة بين الجانبين. كما تم النقاش حول آلية التنسيق في العمل القومي المشترك بين احزاب وتنظيمات شعبنا والعمل على توحيد الخطاب السياسي لاحزاب شعبنا بعيدا عن التجاذبات والمناكفات التي لا مبرر لها وايلاء الجهد في رص الصفوف في رسم مستقبل شعبنا وحماية خصوصيته في مناطقه التاريخية ..
من جانبه قدم زومايا شكره الجزيل على حفاوة الاستقبال والتوديع

اعلام
مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري

33
رابي كاظم الحبيب ، سيبقى مسيحيو العراق .. ممتنين لكم

سيصدر للدكتور والباحث المعروف كاظم حبيب  كتابه الجديد الموسوم  "مسيحيو العراق .. أصالة.. انتماء.. مواطنة "  في كانون الاول 2017 وهو ضمن البحوث التي تناولها  الباحث حبيب مؤخرا في تاريخ وحقوق الاقليات في العراق ، وقد استغرق الباحث ثلاث سنوات في كتابة تاريخ الشعب الكلداني السرياني الاشوري في بلاد مابين النهرين الى جانب دورهم المتميز في انتشار المسيحية في العراق ودورهم في النضال الوطني والديمقراطي في العراق الحديث ..
لقد قدم الحبيب كاظم كلمة شكر لكل من وقف معه وساعده في هذا الانجاز ، ويشرفني ان اتقدم نيابة عن جميع الاسماء الذين ذكرهم وعن بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لو سمحوا لي بذلك ، ان نتقدم نحن  بشكره الجزيل  لالتفاتته وتسخير وقته في البحث وابراز دور المسيحيين في بناء العراق ، كما يعكس بحثه الصورة الحقيقة والناصعة لشعب اصيل قدم لبلاد ما بين النهرين وللعالم والانسانية  الكثير من الانجازات في صنوف العلم والثقافة والفن والادب ..
في الوقت الذي نتقدم بشكرنا الجزيل ونتمنى له الصحة والسلامة والعمر المديد لرابي الحبيب كاظم صديق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، على انجازه في ظل الظروف الراهنة والعصيبة التي يعيشها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من قتل وتهجير ومستقبل مجهول ، وهذا الامر ليس بالامر الغريب لسفر تاريخه ونضاله الكبير الذي افنى حياته منذ ريعان شبابه من اجل الدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية في العراق ..
رابي كاظم العزيز  نشكركم على الاصدار الذي يحمل المعاني الكبيرة التي يحتاجها الشارع اليوم ليتعرف على هذا الشعب الاصيل الآيل الى الانقراض بسبب ما يتعرض له من انتهاكات يومية الى جانب عمليات الاقصاء وتهجيره قسرا ، سنفتخر بكم دوما الى جانب الكثير من زملائكم وزملائنا الذين قدموا ويقدمون الكثير من اجل اعلاء كلمة الانسانية والمواطنة على اي تسمية فرعية اخرى ...
نعم رابي كاظم الحبيب نحتاج الى كتاباتكم وخبرتكم وارائكم القيمة بهدف تسليط الاضواء على تاريخ الشعوب الاصيلة ومنها شعبنا في ظل موجة من الجهل والتخلف وعمليات الاقصاء من قبل البعض بشكل واضح  صريح وبدون خجل ، ان شهادتكم رابي العزيز محل اعتزاز وتقدير لكل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ،  وما تم تقديمه لكم من مساعدة في بحثكم عن شعبنا لا تساوي قطرة في بحر امام عملكم وانجازكم لكتابكم "مسيحيو العراق .. أصالة .. انتماء .. مواطنة
شكرا لكم
كامل زومايا

34


التئم عدد من  أحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)  في 16 آب 2017 وقرروا تشكيل مجلسا أعلى لأحزاب شعبنا الرابط ادناه (نص الخبر )
في الوقت الذي نبارك هذه الخطوة لتحقيق ما نطمح اليه من وحدة الكلمة ونحو تنسيق عالي وربما الوحدة بين احزابنا ..!، ولكن تبقى هناك مهمات أو أسس لأنجاح كل هدف نبيل وبالرغم ان نجاحه سيكون لمن يتصدر المشهد السياسي لشعبنا ، ولكن في نفس الوقت في حالة الفشل بسبب تشرذمنا سوف لا تتحمله تلك الاحزاب وحدها الموقعة على الوثيقة  بل المشهد السياسي برمته وخاصة ان شعبنا امام استحقاقات والتزامات مرغما عليها وليس مخيرا وهذا الحراك السياسي لابد ان نكون على قدر كبير من المسؤولية التاريخية للتحديات المصيرية التي يواجهها شعبنا في مصيره امام التغيرات التي تحدث وستحدث في المنطقة في المستقبل القريب ، لذا كان على الاحزاب الموقعة في المجلس الاعلى لاحزاب الكلداني السرياني الآشوري (سورايا ) دعوة جميع الأحزاب       ( الحركة الديمقراطية الاشورية ، حزب بيث نهرين الديمقراطي ، اتحاد بيث نهرين وطني ، الحزب الوطني الاشوري ، ابناء النهرين ، الوركاء، مختصة كلدواشور للحزب الشيوعي ، اتحاد سورايا الديمقراطي ، حزب السريان الديمقراطي، وان وجد احزاب اخرى ايضا... ) لابد من دعوتهم ولابد ان يتشكل المجلس الاعلى بهمة الجميع ، وان يتحملوا المسؤولية تجاه شعبنا ومطالبه المشروعة التي تحتاج الى قرار جماعي يتحمله الجميع ، فليس المطلوب من الجميع ان تتطابق الافكار والرؤية في القضايا السياسية تحت قبة المجلس الاعلى المزيع ان يرى النور ، ولكن قطعا ان يكون له رؤية مطلبية واضحة والجميع طالما يتزعمون تلك المطالب بخطابات حزبية فردية ، لهذا علينا تقع جميعا المسؤولية احزاب ومؤسسات وحتى الشخصيات الفاعلة والمستقلة التي تهتم بمستقبل شعبنا لابد ان يكون للجميع دور في ادارة الصراع ، اضافة الى ذلك لابد على الاحزاب التي شكلت نواة المجلس الاعلى لاحزاب السورايا بتشكيل وفدا واللقاء مع احزاب شعبنا للاتفاق على صيغة لتعمل جميعا تحت قبة المجلس بشكل متساوي دون تمييز.
من جانب آخر على الاحزاب غير المشاركة لأي سبب كان ان تتحمل مسؤولياتها في تفعيل المجلس الاعلى لاحزاب شعبنا ، والذي يعد نواة  لبرلمان مصغر لشعبنا السورايا، هدفه المركزي هو ادارة الصراع مع الاخرين في احترام خصوصية شعبنا ومستقبله في المنطقة وان يكون مشاركا متساويا في اي تسوية او اي قرار يهم مصيره ، وليس من الضرورة من المجلس الاعلى لاحزاب السورايا او البرلمان المصغر ان يكون له اتفاق على المسائل السياسية الاخرى التي بطبيعتها الديناميكية التي تمس حياة شعبنا ستحسم عبر ارادة شعبنا عبر صناديق الاقتراع ..
من الضروري ان تتبلور لدينا افكار وضوابط للمجلس الاعلى لاحزاب السورايا ( البرلمان المصغر) ، بعيدا عن التبريرات والحجج بالنأي أو عدم المشاركة أو ايجاد صيغ تحول  انجاح عمل المجلس الاعلى لاحزاب شعبنا السورايا ..
الجميع يجلس ويعقد اجتماعاته مع الاخرين... عرب وكورد ومع احزاب اسلامية شيعية وسنية واحزاب قومية عربية كوردية وتركمانية واحزاب ديمقراطية ويسارية وليبرالية  مهما كانت قربها او بعدها عن احزاب شعبنا السورايا ومنها بعيدة كل البعد عن قضية شعبنا ، ومع هذا لا توجد مشكلة في التعامل معهم ولا توجد شروط تسبق تلك الاجتماعات ، وهذا الامر طبيعي وسوي في العمل السياسي ، لهذا علينا ان تتعامل احزاب شعبنا السورايا بنفس المكيال مع بعضها .
لنكن كالحديد صلبين مطاوعين ولا نصبح متخشبين قابل للانكسار في تعاملنا مع بعضنا البعض .
مطلوب من الجميع ان نتحلى بروح المسؤولية في توحيد خطابنا المطلبي الذي يمس حقوق وحياة شعبنا ، انها مسألة ملحة ومهمة لكل من يعتقد انه يعمل من اجل شعبه .

كامل زومايا

 الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( سورايا )http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,850807.0.html


35
 
مرصد سورا لحقوق الأنسان:  المسيحيون في العراق في خطر ..تهديدات سافرة من مقرر مجلس النواب العراقي وعضو مجلس محافظة نينوى
   
بروكسل / الاتحاد الاوربي
هدد السيد نيازي معمار اوغلو مقرر مجلس النواب العراقي في تصريحه يوم السبت 5/ آب /2017 على خلفية رفع التجاوزات على اموال الدولة في بلدة كرمليس المسيحية في سهل نينوى وجاء في تصريحه ما يلي :-
على القائم مقام الحمدانية استخدام الحكمة والعقلانية ، ولحسابات القادم ، وعلى القائم مقام وقائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري الاعتذار للمجاهد المتضرر واعادة داره المهدوم ، هذا اذا ارادوا ان تستقر المنطقة بكل امان وسلام ...
 كما نعت  السيد نيازي اوغلو في تصريحه السيد نيسان كرومي قائم مقام الحمدانية / بخديدة بأنه طائفي عنصري وشوفيني وبأنه  يقوم بأبعاد كافة المكونات غير المسيحية على حد قوله ..
ومن جانب آخر وفي رسالة مماثلة من السيد غزوان حامد الداوودي عضو مجلس محافظة نينوى ورئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة نينوى الى المتجاوز السيد عبد الهادي حسن يبدي تضامنه مع المتجاوز على اموال الدولة ويدعي السيد عضو مجلس محافظة نينوى عن الشبك بأنه سعى في الأيام الماضية على تقصي التفاصيل في جانبها الرسمي القانوني وجانبها الإجتماعي الإنساني، وظهر له جلياً بأن الأمر غير سليم، وطالب السيد غزوان حامد حسب تصريحه من المتجاوز عبدالهادي الإتصال به فوراً لترويج معاملة تعويض وشكوى ضد قائمقام قرقوش وسنكون لهُ سنداً ودعماً لإستحصال حقهُ وتعويضه، ولتكون هذه الحادثة سبباً في وضع حد لأي تفكير يمس التعايش السلمي بسوء حسب قول السيد عضو مجلس محافظة نينوى عن الشبك .
والجدير بالذكر ان ما قام به السيد نيسان كرومي قائم مقام قضاء الحمدانية / بخديده في عملية ازالة التجاوز ( اثنين عائدان لمسيحي المنطقة والآخر من الشبك ) جاء تنفيذا لقرار مجلس الوزراء واستنادا لاحكام قرار 154 في رفع التجاوزات على ممتلكات الدولة وهذه من صلاحية رئيس الوحدة الادارية  .
ان مرصد سورا لحقوق الانسان يساوره القلق على مصير المسيحيين ومستقبلهم بسبب التصريحات المتشنجة من قبل اعضاء في السلطة التشريعية والمحلية في البلاد الذين ينتمون الى الكتل الكبيرة والمؤثرة في المشهد العراقي الى جانب التصريحات التي تتهم المسيحيين بالطائفية والعنصرية والشوفيينة ، في الوقت يعلم  ويشهد العالم كله بأن المسيحيين والاقليات هم الحلقة الاضعف في الصراع الدائر في العراق .
ان مرصد سورا لحقوق الانسان يحمل الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة لكل ما يجري من اتهامات باطلة وترويج خطابات وتهديدات مبطنة وتدعوا للكراهية تهدف ترهيب المسيحيين في العراق في اي مستوى في سلم الدولة العراقية ، كما نطالب الحكومة العراقية في تقديم كل شخص يدعو للتهديد واثارة الفتنة وتأجيج النعرات الطائفية فهو مشمول بالاحكام العقابية لقانون مكافحة الارهاب رقم (13) لسنة  2005   حيث عدت المادة 2 من القانون الى اعتبار العمل بالعنف والتهديد على اثارة فتنة طائفية فعلا معاقبا عليه وفقا لاحكام هذا القانون .
كما يتقدم مرصد سورا لحقوق الانسان للمجتمع الدولي والبرلمان الاوربي للوقوف الى ما يتعرضه المسيحيين من ابتزاز بعد تحرير مناطقهم في سهل نينوى .
مرصد سورا لحقوق الانسان
المرفقات/تصريح السيد مقرر مجلس النواب العراقي السيد
https://www.facebook.com/niyzi.oglo1/videos/1639715762728533/



36
 
مرصد سورا لحقوق الانسان : لنقف ضد عمليات التغيير الديموغرافي والتجاوزات على ممتلكات المسيحيين في سهل نينوى بعد التحرير
بروكسل / الاتحاد الاوربي
استبشرنا خيرا في تحرير الموصل وسهل نينوى على ايدي القوات العراقية والبشمركة والحشد الشعبي من براثن تنظيم داعش الارهابي ، وكنا نأمل ان يلتزم الحشد الشعبي بتسليم المناطق المحررة لأهلها سكانها الأصليين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، ولكن للأسف الشديد وردتنا معلومات موثقة ، بأن عمليات الابتزاز التي تقوم بها بعض عناصر الحشد الشعبي الماسكة للارض في سهل نينوى مناطق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، وبحجة انهم دفعوا دماء لتحرير الموصل وسهل نينوى في قيامهم بعمليات تجاوز على ممتلكات الدولة في بلدة كرمليس المسيحية الى جانب تأجيج العداء الطائفي ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى ..
ان هذه التجاوزات التي ظاهرها تصرفات شخصية  وبحكم التجربة هي بداية الشروع لعمليات تغيير ديموغرافي لمناطق شعبنا في سهل نينوى الذي تم المباشرة بهذا النهج منذ انهيار الديكتاتورية في نيسان 2003  الذي يهدف الى تهجير شعبنا من مناطقه التاريخية وفق مخطط افراغ العراق من مسيحييه .
لذا يطالب مرصد سورا لحقوق الانسان من قيادة الحشد الشعبي والحكومة العراقية والمرجعية الشيعية الشريفة مايلي :-
1-   بالالتزام بما وعدت به في تسليم المناطق المحررة الى ابناءها الاصليين دون المساس بها والحفاط على تركيبتها الديموغرافية
2-    ردع كل من تسول نفسه في ابتزاز المسيحيين واذكاء نار الحقد والضغينة ضد شعبنا المسيحي التواق لعودته الى مناطقه بعد التحرير
3-    مطالبة المرجعية الشيعية الشريفة التي نتوسم بها خيرا بأن تكون خيمة للعراقيين جميعا ، بأن لا تقبل ان يتم التجاوز بأسمها وتشويه سمعتها من خلال ماصرح به احد مقاتلي الحشد الشعبي المدعو عبد الهادي سعيد
4-    مطالبة  الحكومة العراقية بحماية حقوق مواطنيها ضد اي عملية ابتزاز وعدم سرقة فرحة الانتصار على براثن داعش الارهابي لتكون ممتلكات المسيحيين مستباحة وثمنا باهضا يجب ان يدفعوه من اجل تحرير مناطقهم في سهل نينوى.
5-    مطالبة الحكومة العراقية باجراء تحقيق عادل في والسرقات وحرق الدور بعد تحريرها الى جانب رفع التجاوزات وعمليات التغيير الديموغرافي الذي حصل في مناطق المسيحيين والتي  تعارض الدستور العراقي في المادة 23 ب والذي ينص حظر التملك لغراض التغيير السكاني
6-    مطالبة الحكومة العراقية بتقديم كل من يقوم او يدعوا للتحريض ضد المسيحيين والاقليات الاخرى في سهل نينوى والعراق تقديمهم للمحاكمة لينالوا جزائهم  العادل لما لها تلك الاتهامات من اثار سلبية في ترسيخ التعايش السلمي والسلم الاهلي للبلد.
ان مرصد سورا لحقوق الانسان يضع بين ايديكم التصريحات الطائفية والافتراءات غير مسؤولة للمدعو عبد الهادي حسن سعيد ضد المسيحيين وضد السيد نيسان كرومي قائم مقام قضاء الحمدانية / بخديدة  حيث تؤجج تلك التصريحات العداء والكراهية للمسيحيين دون وجه حق
كما نضع بين ايديكم البيان الصادر من قبل قائم مقامية قضاء الحمدانية / بخديدة الذي يوضح  بأن عملية ازالة التجاوز لم يكن عمل طائفي فقد سبق ذلك ازالة تجاوزين اثنين من المسيحيين بعد ما تم تبليغهم بازالة التجاوز بمن فيهم المدعو عبد الهادي حسن

مرصد سورا لحقوق الانسان
بروكسل / 5/آب /2017
تصريح المدعو عبد الهادي حسن سعيد من عناصر الحشد الشعبي     
https://www.facebook.com/I.C.T.S.1/videos/821652054656752/
 تصريح الاستاذ نيسان كرومي قائم مقام قضاء الحمدانية /بخديدة ردا على تصريحات المدعو عبد الهادي سعيد
https://www.facebook.com/roosh24/videos/518407198500021/



37
الى أنظار الحكومة العراقية والرأي العام : ابتزاز المسيحيين بأسم المرجعية الشيعية والحشد الشعبي ثمنا لتحرير سهل نينوى
في محاولات وأساليب قديمة وجديدة لأبتزاز المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير الموصل وسهل نينوى من براثن تنظيم داعش الارهابي ،  قام السيد عبد الهادي حسن سعيد بالتجاوز على قطعتين في بلدة كرمليس العائدة لممتلكات الدولة حيث تم بناء هيكل دار بهدف وضع اليد على القطعتين ، ويعد ذلك تجاوزا على اموال الدولة الى جانب انه تجاوزا على القانون الذي يمنع التجاوزات والسكن بهدف التغيير الديموغرافي وفق ماجاءت به قرار المحكمة الاتحادية لتفسير المادة 23 ب من دستور العراق الاتحادي والذي ينص (حظر التملك لأغراض التغيير السكاني). وتعد هذه المحاولات البائسة كسابقاتها في سلسلة عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين ، حيث يبدو ظاهرها انه تصرف شخصي ولكن هناك من يقف وراء ذلك وهذا الامر اصبح واضحا للعيان لما يتعرض له المسيحيين في سهل نينوى من تجاوزات وتغيير ديموغرافي لمناطقهم وخاصة بعد 2003 ، والملفت للنظر التهم الجاهزة والباطلة التي لفقها المتجاوز المدعو عبد الهادي حسن سعيد امام اعلام الحشد الشعبي باتهام المسيحيين تارة  بالطائفية وتارة أخرى يحملهم ثمن تحرير مناطقهم متعكزا بذلك بالحشد الشعبي والمرجعية الشيعية الشريفة ، واليكم الرابط ادناه الذي يقوم المدعو عبد الهادي حسن سعيد بالتحريض ضد المسيحيين ، وضد الأستاذ نيسان كرومي  قائم مقام قضاء الحمدانية / بخديدة من خلال تصريحاته الإعلامية المغرضة والذي يدعي بانه احد منتسبي الحشد الشعبي وان المسيحيين يتعاملون معه طائفيا بأزالة داره في كرمليس ويحاول تأجيج خطابه التحريضي والذي يدعو للكراهية محاولا تأليب الرأي العام ضد المسيحيين وضد السيد نيسان كرومي .
لقد صرح الاستاذ كرومي لموقع قوات حراسات سهل نينوى ،  ان ازالة التجاوز قد جاء تنفيذا للقرار الصادر من مجلس الوزراء بازالة التجاوزات وعلى هذا الاساس تم رفع التجاوز للمدعو عبد الهادي حسن سعيد وقبله تم رفع تجاوزات مماثله لكل من المدعو روبرت كريم حنا والمدعو حسيب حكمت حبيب .
اننا في الوقت الذي ندين ونستنكر هذا الإجراء من قبل احد أعضاء الحشد الشعبي وتصريحاته التي تدعو للكراهية ضد المسيحيين دون وجه حق ، نطالب الحكومة العراقية في الرد على المتجاوزين واحالتهم للمحاكم الخاصة لتجاوزهم على المال العام وكذلك تقديمهم للمحاكمة في اطلاقهم للنعرات الطائفية والتحريضية ضد المسيحيين من ابناء الشعوب الاصيلة في العراق .
كما ندعو قيادة الحشد الشعبي ومنتسبيه ان لا تكون مناطق المسيحيين تحت طائلة الابتزاز ثمنا لتحرير مناطقهم ..
كما ندعوا المرجعية الشيعية الشريفة للوقوف امام تخرصات البعض من تسول نفسه للتعكز على المرجعية من قبل هؤلاء الذين يشوهون مواقف المرجعية الوطنية ..
 
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
الروابط ادناه
افتراءات  السيد عبد الهادي حسن سعيد حول رفع التجاوز من بلدة كرمليس المسيحية في سهل نينوى   
https://www.facebook.com/I.C.T.S.1/videos/821652054656752/
 تصريح الاستاذ نيسان كرومي قائم مقام قضاء الحمدانية /بخديدة حول رفع التجاوز على ممتلكات الدولة في بلدة كرمليس المسيحية
https://www.facebook.com/roosh24/videos/518407198500021/


38
تصريح عضو اللجنة العليا للتعريف بالإبادة الجماعية لحكومة كوردستان ، فشل تقديم ملف الإبادة الجماعية ..لماذا ؟
صرح السيد حسين قاسم حسون عضو اللجنة العليا للتعريف بإبادة الايزيدين والمكونات والقوميات الاخرى في حكومة اقليم كوردستان ، بأن اللجنة فشلت في إدارة ملف الابادة الجماعية بسبب الصراعات الحزبيةوالفساد ...الخ الرابط ادناه للتصريح
في مناسبات عديدة بخصوص التعريف بالإبادة الجماعية لما تعرضت له الاقليات في سنجار وسهل نينوى ابدينا ملاحظاتنا في حينها من خلال اللقاءات مع الشخصيات الحكومية لأقليم كوردستان الى جانب رسائل متعددة بهذا الخصوص ولكن لم تكن هناك آذان صاغية حول آلية العمل في تقديم هذا الملف المهم في حياة الايزيديين والمسيحيين والشبك ، وكان من اسباب فشل تحريك هذا الملف دوليا ومحليا باعتقادنا يرجع للأسباب التالية :-
1-   لا يوجد لحد الان وضوح في آلية العمل لهذه اللجنة ، هل اللجنة المشكلة من قبل حكومة كوردسان مختصة للايزيديين وحدهم !!! مع العلم عنوان اللجنة لا يقول ذلك ، ولكن في نفس الوقت لا يوجد اي عضو مسيحي او شبكي في اللجنة وعدم الاهتمام بقضية المسيحيين والشبك الا عند الطلب وعند الحاجة في الاعلام ، للعلم ان عدم وجود اعضاء في اللجنة العليا لم يكن عنصر قوة للايزيديين بل هو ضعف وانتقاص من حجم الكارثة والابادة الجماعية التي حلت بالاقليات في سنجار وسهل نينوى وهذا ما اشرته جميع الوفود المختصة في قضية الابادة الجماعية .
2-    ان الصراعات الحزبية لم تكن تنافسية في ابراز الضحية للمجتمع الدولي بل كانت ومايزال العمل قائم في توضيف الإبادة الجماعية لمصلحة هذا الحزب او ذاك وليس العكس في توضيف امكانيات الاشخاص المنتمين لتلك الاحزاب في صالح قضيتهم في انصاف الضحايا ، يعني كان عملهم حزبي اكثر من كونه مهني، ناهيك كان من المفروض هناك التزام اخلاقي للذين عملوا في هذا الملف كون الضحايا من ابناء جلدتهم من الايزيديين .
3-   نتيجة لذلك الوضع المأزوم لم يسمح للذين اشتغلوا في هذا الملف في وسائل عدة في دعم المطالبات المشروعة لأبناء الاقليات في سنجار وسهل نينوى ، وهذا سبب ارباك في العمل الجمعوي وضعف في العمل سوية وضعف امكانية العمل المشترك بسبب حضور الولاء الحزبي قبل المهني .
4-   المزايدات الحزبية لبعض الشخصيات هنا وهناك في دفع الايزيديين للعمل الفردي واقناعهم بضرورة ان يكون ملف الايزيديين وحده بعيدا عن مشاركة الاخرين من الاقليات وهذا الأمر يرجع الى الاسباب التالية  أ- محاولة ارجاع الثقة بعد انعدامها بسبب خذلانهم بعدم الدفاع عنهم   ب- اقناعهم بأن هذا الحزب او ذاك هو المدافع الحقيقي لقضيتهم دون الاخرين ج- الانا في ادارة ملف الابادة الجماعية وكأننا في بازار، حيث اصبحت لغة البعض وكأنها منافسة بين ضحايا الاقليات  انفسهم دون الالتفات للمجرم ومن وراءه  ح – التعامل مع الملف عاطفيا دون احترام لدماء الضحايا .
5-   معظم الذين اشتغلوا في هذا الملف كان هدفهم ابراز احزابهم واسمهم الوظيفي وتغليبها على المصلحة العليا في رد الاعتبار للضحية .
6-   ونتيجة التداخل الحزبي في ملف الابادة الجماعية فقد تخلف الدور المهني في كيفية تقديم الملف لانصاف الضحايا وتجريم الجاني واصبح الباب مشرعا للاعلام والظهور الشخصي دون انتاج شيء في الملف نفسه ، ليبقى الملف يروج فقط للاستهلاك المحلي ولكن الحصيلة لاشيء ..
هذه بعض الملاحظات التي لمستها من خلال العمل ، علينا ان نعمل جميعا في انصاف الضحايا انها امانة في رقابنا ولا يمكننا العمل شيئا في رد اعتبار وانصاف الضحايا الا من خلال العمل الجمعوي الذي يحتاج العمل بشكل مهني بعيدا عن التحزب والحزبية
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
الروابط
اللجنة العليا لتعريف جينوسايد الأيزيديين تفشل في مهمتها
http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?131921-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%AA%D8%

رسالة مفتوحة من مؤتمر الأبادة الجماعية لحكومة اقليم كوردستان العراق بخصوص الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي
http://www.ishtartv.com/viewarticle,60209.html


39
منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بالسيد باتريك فوولر الأمين العام للعلاقات الخارجية في حزب الشعب الاوربي  في البرلمان الاوربي
بروكسل /
التقى اليوم 26/تموز/2017  السيد سمير بطرس جودا عضو لجنة العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق بالسيد باتريك فوولر الامين العام للعلاقات الخارجية في حزب الشعب الاوربي  في البرلمان الاوربي( أكبر كتلة برلمانية في البرلمان الاوربي )، وجرى الحديث عن الاعمال التي تقوم بها منظمة شلومو من عملية رصد وتوثيق ما اقترفه تنظيم داعش الارهابي من ابادة جماعية للمسيحيين في الموصل وسهل نينوى ، كما تطرق اللقاء حول الاسراع في اعادة البنى التحتية وتأهيلها في سهل نينوى بهدف اعادة الحياة لمناطق الشعب الكلداني السرياني الآشوري والايزيديين والشبك ، من جانب آخر أكد بطرس جودا بضرورة دعم مطالب الشعب الكلداني السرياني الآشوري وخاصة الحماية الدولية وعودة النازحين الى جانب تفعيل التوصيات التي تم اقرارها في مؤتمر بروكسل الذي انعقد للفترة 28-30 حزيران 2017 وبرعاية ودعم من لجنة أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في حزب الشعب الاوربي عبر رئيس اللجنة السيد لارس اداكتوسن  ، من جانبه وعد السيد فوولر ببذل كل مابوسعه لتحقيق المطالب المشروعة للشعب الكلداني السرياني الآشوري وانهم ماضون في تحقيق ذلك ،  هذا وأكد الطرفان بضرورة مواصلة الاتصالات والمعلومات عن أوضاع المسيحيين والاقليات في العراق وخاصة في سهل نينوى .

40
المعارضين لمؤتمر بروكسل ... اتقوا الله
كنا قد نشرنا ثلاثة مواضيع ( خبر ومقالتين ) قبيل انعقاد مؤتمر بروكسل الذي انعقد للفترة 28-30 حزيران 2017  وقد كتبت بعد المؤتمر الجزء الاول مقالات تقييميا حول المؤتمر تحت عنوان ( مؤتمر بروكسل ما له وما عليه) ولأسباب خارج عن ارادتي تأخرت في دفعها للنشر  الا اني اطلعت ومازلت اقرأ لما يكتب عن مؤتمر بروكسل مما داعني ان اغض النظر عن الكتابة عن المؤتمر واكتفي بشكل مختصر ان اكتب بعض الاسطر للمنتقدين مع فائق الاحترام والتقدير لشخصهم الكريم بالرغم من اختلاف الرؤية ولهذا اعتقد ان الكتاب الذين تناولوا الموضوع كل له هدفه من الكتابة وقد قسمت الكتابة على النحو التالي :-
القسم الاول هم الذين شعروا بعد فوات الاوان بأن انسحابهم وعدم اشتراكهم في المؤتمر كان خطأ فادحا ولم يكن قرارهم صحيحا ، ويعرفون جيدا ان القادم من الايام  ستبرهن ان تداعيات انسحابهم ستؤثر على موقفهم ازاء مطالب شعبهم لاسيما وان المنطقة مقبلة على تغييرات كبيرة وخاصة مناطق شعبنا التي سيكون لها دور مهم في هذا الصراع والتغيير ، وقد ينعكس هذا التغيير لصالح شعبنا اذا ما احسنا العمل والتدبير بشكل جماعي ، ولابد ان نرجع لصوت العقل والرؤية المستقبلية للدفاع عن مصالح شعبنا بعيدا عن المصالح الضيقة والحزبية المقيتة كما تناولته بعض الكتابات الذين كتبوا عن المؤتمر بروح بعيدة عن المسؤولية في تخوين اخوانهم وزملائهم الذي شاركوا في المؤتمر المذكور ..
ان تشويه الحقائق والوقوف ضد مطالبات وتوصيات مؤتمر بروكسل ليست من مصلحة شعبنا ، وان هكذا موقف سيسجل التاريخ بمن تخلف في الدفاع عن مصالح شعبنا ، عليه نتمنى ان لا تأخذهم العزة بالاثم والانجرار الى مواقف متشنجة اكثر واكثر ، لذا نقول بعقلية منفتحة وبشفافيه اين هي الملاحظات الجدية على توصيات ومقررات بروكسل  بعيدا عن لغة التخوين والتشويه والتدليس التي يتناولونها عبر كتابهم  المحسوبين والمدفوعين من قبلهم لذلك الحزب بعينه (أ،ش،ب،ج...الخ ) ولا تحتاج القضية ان نذهب الى فتاح فال ، فهم معروفين الذين يكتبون بنفس حزبي اعمى ،هذه الكتابات سوف لا تنفع بشيء سوى الامعان في زرع الحقد والضغينة بين ابناء الشعب الواحد وهي بعيدة كل البعد عن الواقع ، وفي بعض الاحيان تعتبر تلك الكتابات ضرب تحت الحزام لما يسوقوه  من تشويه وتخوين الاخرين ، واعتقد ان تلك الاقلام البائسة  واسيادهم يعلمون من يعمل في الخفاء ومن وقع في الخفاء ومن وقع بدون شروط ..
القسم الثاني من يدعون بأنهم باحثيين وأكادميين وقد صعقونا ليل نهار بأنهم مستقلين وعند الكتابة لا ترى اي صفة ملازمة لهم كباحث او اكاديمي  لما يسطرون من حشو وانشاء دون التقصي والبحث عن المعلومة الصحيحة ، وكنت شخصيا امل فيهم خيرا  بالرغم بعد المواقف بعض الاحيان ولكني كنت اعول على تلك الصفة البحثية والاكاديمية التي يدعونها ويستعرضونها عند كل كتابة  ، وفي هذا الأمر ، ممكن  ان نتفهم  الكاتب السياسي والحزبي عندما  يركب موج التلفيق والتدليس لانه يعبر عن مصالح حزبه وعدائه وحقده  للطرف الآخر ،  ولكن الذي لا افهمه عن شخصيات تفقد احترامها وهي اكاديمية وتنجر بعيدا عن  العلمية وتسخير جل وقتها وقلمها لأرضاء من يعتبرون انفسهم ظل الله على الارض ...! كيف يتوافق هذا الأمر الذي يدعو للمهنية والاكاديمية من جانب  مع التسلط والدفاع عنه!!؟ ، فأين البحث والتقصي من هذا الحشو والانشاء والانكى من ذلك ، الكتابة على اساس هش دون الاستناد الى معلومات رصينة ، كان من المفروض يتعبون نفسهم شوية قبل الكتابة وخاصة انهم بحثيين وأكاديميين كما يدعون ..
القسم الثالث هؤلاء ينطلقون من خالف تعرف وليس لهم ناقة او جمل فقط الاعتراض على كل شيء ان كان ايجابيا اوسلبيا في حياة شعبنا ، فليس لهم معلومة وجل ما يكتبون هو خارج عن الموضوع ولكن يؤطرونه باسم الموضوع نفسه ومنه على سبيل المثال مؤتمر بروكسل
القسم الاخير اللذين نرفع لهم القبعة الذين يقيمون الامر او الحدث بنظرة نقدية وحتى النقد الذي يتناولونه يكون محل اعتزاز واحترام بالرغم ان معلوماتهم غير كاملة او منقوصة او حتى انها غير صحيحة في بعض الاحيان  ، ولكن تشعر عند قراءة كتاباتهم انهم يسعون الوصول الى الحقيقة وهذه محسوبة لهم ، وفي بعض الاحيان وهي كثيرة هناك افكار مطروحة تفيد ابناء شعبنا ولمن يتصدى العمل القومي لشعبنا، اقول هذه الكتابات النقدية وحتى الانتقادية التي لا تهدف الى التجريح والتخوين والتسقيط تكون محترمة وممكن مناقشتها للوصول الى معرفة الحقيقة ، بهؤلاء الكتاب المحترمين نعم سنصل الى مشتركات والى لملمة قوانا للدفاع عن قضايا شعبنا مادام الهدف من الكتابة هو قراءة المستقبل سوية ومناقشة الحاضر بروح اخوية من خلال العمل الجماعي ..
ان الذي قلبه يحترق  على شعبه ، عليه ان يتعامل مع قضية شعبه بكل صدق وشفافية بعيدا عن الحزبية والولاء للمذهبية كما ان من يريد لشعبه النهوض ان يكتب بشكل نقدي يبني ولا يخرب ...
اخيرا لابد لنا ان نعترف ان الماكنة الاعلامية للذين لم يتمكنوا ان يشاركوا في المؤتمر  كانت  اقوى واشرس وسخروا كل امكانياتهم التي كنا نتمنى ان تسخر من اجل قضية شعبنا في الوطن والمهجر بدلا من تسخيرها في تشويه الحقائق وقذف المؤتمر والمؤتمرين بحجارة تكسر بيتنا المبني اصلا من زجاج

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

41

المجلس الشعبي : رحيل الشخصية الوطنية الدكتور صادق البلادي خسارة كبيرة لشعبنا
المانيا/
بمزيد من الأسى والألم  تلقينا نبأ وفاة الشخصية الوطنية والأكاديمية الدكتور صادق البلادي في السابع من تموز 2017 ، وبرحيله فقد العراق شخصية طالما حلمت وناضلت من اجل عراق ديمقرطي  يحترم به حقوق الانسان والاقليات لبناء دولة مدنية .
اننا في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا في الوقت الذي نعزي عائلة الفقيد ورفاقه ومحبيه ، نعزي انفسنا لفقدان صديقا حميما غيورا ومناضلا  من اجل الدفاع عن حقوق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وان رحيله خسارة كبيرة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري في هذا الوقت العصيب ، لقد كان الفقيد الدكتور صادق البلادي الطيب الذكر سندا وعنوانا بارزا للدفاع عن حقوق الانسان وحقوق الاقليات وحماية حقوقهم والدفاع عنها من اجل حياة افضل لبناء دولة مدنية تحترم جميع خصوصيات شعبنا العراقي بكل الوانه واطيافه  الجميلة الى جانب العيش الكريم ..
مرة اخرى نقدم تعازينا لعائلته الكريمة ولرفاقه وأصدقائه ومحبيه لهذا المصاب الجلل.
كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا

42
السفير العراقي في مؤتمر بروكسل. المؤتمر وطني عراقي بأمتياز

قال السيد جواد الشليحاوي سفير العراق في بلجيكا أن المؤتمر وطني بأمتياز بما طرحه لمشاكل الاقليات ومستقبلها في العراق ونقيم عاليا بحثه عن حلول عبر الدستور العراقي  ، جاء ذلك خلال  لقاءه مع عدد من المشاركين في المؤتمر بعد انتهاء الجلسة الاولى من المؤتمر الذي مازال منعقد حول مستقبل المسيحيين في العراق للفترة 28-30 حزيران 2017 ، حيث اشاد في الكلمات التي تناولت حقوق الشعب الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى ومستقبلهم في العراق وكيفية تفعيل المواد الدستورية بهذا الشأن ،

 من جانبه وضح زومايا لسعادة السفير بأن هناك بعض المؤسسات القريبة من الحكومة وخلال الفترة التي سبقت انعقاد المؤتمر ومازالت تحاول تشويه اهداف المؤتمربغرض النيل منه ، وأكد السيد الشليحاوي بأن السفارة العراقية سوف ترفع تقريرا ايجابيا حول سير أعمال المؤتمر ، والجدير بالذكر ان الجلسة الاولى تحدث بها كل من السادة شمس الدين كوركيس رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وروميو هكاري رئيس حزب بيث نهرين الديمقراطي و سمير عزو رئيس المجلس القومي الكلداني واسطيفو حبش رئيس مجلس اعيان بخديدة وكامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق..



43
مؤتمر بروكسل وآفاق العمل الجمعوي لمستقبل شعبنا
سيعقد في العاصمة بروكسل للفترة 28-30 حزيران 2017 مؤتمرا برعاية لجنة مشكلة بأسم أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في حزب الشعب الاوربي ( اكبر كتلة في البرلمان الاوربي ) برئاسة السيد لارسن اداكسن عضو البرلمان الاوربي ، وتهدف اللجنة منذ مدة ليست قصيرة على توحيد الخطاب والجهود لاحزاب ومؤسسات شعبنا السياسية والمجتمعية بغية الوصول الى تحديد مطالبات شعبنا وخاصة  بعد ان تحررت مناطقه في سهل نينوى من براثن داعش الارهابي .
لابد لنا وشعبنا يشارك في المؤتمر ضرورة ايلاء الجهد الكبير في التركيز على مطالب شعبنا الأساسية ، وأن لا يكون المؤتمر ساحة للخطابات وأغراقه في البكاء والعويل على الاطلال ، وأن تحدد مطالبه بشكل واضح وصريح من الحماية الدولية والحكم الذاتي واستحداث محافظة سهل نينوى والدعم المادي والاقتصادي عبر مشاريع زراعية صناعية لتطوير المنطقة ، الى جانب موقف شعبنا من الاستفتاء في كوردستان وفي المناطق المتنازع عليها ، هذه القضايا لا تناقش في بروكسل نرجو الانتباه الى ذلك  ولكن يجب ان تطرح على البرلمان الاوربي برؤية واضحة لكي تتعزز الثقة بنا ولكي تكون لهم صورة واضحة بمطالب شعبنا ورؤيتنا في رسم مستقبلنا في القادم من الايام، ان النقاشات والوصول الى توحيد الخطاب لابد ان تكون قد اخذت طريقها لتوحيد الرؤيا وتطابقها في القضايا المصيرية قبل الشروع في الاشتراك بالمؤتمر .
عليه بأعتقادنا الشخصي ومن تعز عليه مصلحة شعبه ويدافع عن مصالحها لابد ان يناقش ويحاور زملائه في تحقيق ورقة مطالب لتقديمها للمؤتمر الى جانب الدفاع عن تلك المطالب ( بعض الاحيان تقدم مطالب ولكن النقاش يكون في عكس الاتجاه بل يدحض تلك المطالب وما اتفق عليه عبر النقاشات والطروحات في اروقة المؤتمر وهذا الأمر قاتل ومميت )
كان من المؤمل عقد المؤتمر قبل شهرين حيث تم تأجيله بسبب الخلافات التي نتمنى اخذت طريقها للحل، وان لا تكون تلك الخلافات مادة لطرحها في المؤتمر واجهاض المؤتمر من خلال تشتيت جهوده واستنزاف طاقته ، فهدف الاوربيين الذين يدعمون المؤتمر هو  تبني قضايا شعبنا المصيرية وليس الدخول في التفاصيل والحيثيات المملة وخصوصيات احزاب شعبنا ، واعتقد ان شعبنا قد خسر دعم اوربي كبير بسبب تأجيله للمؤتمر نرجو ملاحظة ذلك في المستقبل  ، حيث  ضيع فرصة ان تكون توصياته لو انعقد المؤتمر في حينه في آيار/2017  مادة مهمة وأساسية في المؤتمر الذي دعت أليه أكبر كتلتين في البرلمان الاوربي (حزب الشعب الاوربي والديمقراطيين الاشتراكيين) في السادس من حزيران 2017  ، كان موقفنا افضل وخاصة في متابعة التوصيات بدعم كبير من البرلمان الاوربي كله من خلال الكتلتين ، ولكن مع هذا نقول هناك الكثير من الدروس لابد ان نتعلمها ولكن لابد لنا ايضا ان نتوقف ونتوحد من اجل وحدة شعبنا ومطالبه المشروعة وليس لنا خيار آخر اذا اردنا ان نعيش بكرامة  لان الوقت لا يرحم .

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات 

44
الى ممثلي شعبنا الكلداني االسرياني الآشوري في مجلس النواب العراقي ، هل من متابعة لملف الإبادة الجماعية في القضاء العراقي ؟

صدر في 12 / حزيران /2017 قرارا من مجلس القضاء الأعلى لتشكيل هيئة قضائية خاصة للتحقيق في الجرائم الإرهابية التي تعرض لها الإيزيديون، وذكر السيد عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى في بيان، إن "المجلس قرر في جلسته الأخيرة تشكيل هيئة قضائية جديدة للتحقيق في الجرائم الإرهابية التي تعرض لها المكون الإيزيدي".كما أضاف المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، أن "مقر هذه الهيئة سيكون في قضاء البعاج في محافظة نينوى" . وأكد السيد بيرقدار إلى أن "الخطوة تأتي حرصا من القضاء على توثيق الجرائم التي تعرض لها هذا المكون، وعدم إفلات المتهمين من العقاب".
نحن بدورنا نشيد بهذا القرار الايجابي بالرغم من تأخر اصداره  أكثر من عامين على الابادة الجماعية التي تعرض لها الايزيديين ، وذلك لتوثيق الجريمة التي يندى لها جبين ا لانسانية الى جانب تقديم المتهمين للمحاكم الخاصة لعدم الافلات من العقاب .
لقد أصدر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 24 /آذار /2015 اعتبار جرائم داعش في العراق إبادة جماعية الى جانب الاعترافات والقرارات الدولية التي أقرت ان ما تعرض له المسيحيين ايضا إبادة جماعية ، لذا نطالب مجلس القضاء الأعلى ان يشكل ايضا هيئة قضائية لبقية الاقليات التي تعرضت للإبادة الجماعية الى جانب الايزيديين ومنهم الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحيين والشبك والتركمان الشيعة ، كما نطالب في الوقت ذاته من ممثلي شعبنا في مجلس النواب العراقي وممثلي شعبنا العاملين في دوائر الدولة المختصة لمتابعة الموضوع بجدية ، حيث يعد التزام اخلاقي وانساني في المطالبة برد الاعتبار لضحايا شعبنا ..

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات 

  مجلس الوزراء يقرر اعتبار جرائم "داعش" في العراق إبادة جماعية http://www.alsumaria.tv/news/128701/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7-%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%B1-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84/ar#

هيئة قضائية خاصة للتحقيق بالجرائم الإرهابية التي طالت الإيزيديين
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,843602.0.html


45
مطالب وحقوق الأقليات بين اليسار العراقي والاوربي
يبقى الحزب الشيوعي العراقي وعلى مدى تاريخه الطويل الحزب الوحيد في الساحة العراقية له مواقف مبدائية وثابتة في الدفاع عن حقوق الاقليات ، ويبقى الحزب الشيوعي العراقي الحزب الوحيد الذي ليس له مصلحة في التمييز او المفاضلة بين ابناء هذه القومية او تلك على اساس حسابات ضيقة طائفية كانت او قومية او دينية ، بل كان عبر نضاله سباقا في الدفاع عن قضاياهم حتى في أصعب الأيام النضالية وقد دفع ثمنا باهضا بسبب مواقفه تلك من اعدامات وسجون، ومع هذا لدينا بعض الملاحظات على ادائه في الفترة الاخيرة لكون الحزب الشيوعي والتيار الديمقراطي والقوى اليسارية هي الجهة الوحيدة المعول عليها لبناء عراق خال من الطائفية والتمييز العنصري والديني ، فبالرغم ان العالم قد غادر الحرب الباردة فمازالت المواقف عنده  اما اسود او ابيض ومازالت بعض المصطلحات جامدة في القاموس اليساري وموقفها السلبي باتجاه الآخر وتضع حتى الاصدقاء في خانة الشكوك والريبة بسبب تلك المطالبات التي تمس حياة مئات الاف من ابناء الشعوب الاصيلة ، فمن القضايا الشائكة والتي تحتاج الى عنوان واضح وموقف ثابت على سبيل المثال ( الحماية الدولية ، الحكم الذاتي ، استحداث محافظة في سهل نينوى وسنجار ،مصير مناطقهم المتنازع عليها بين اربيل وبغداد، عمليات التغيير الديموغرافي..الخ  ) حيث يكتفي الحزب بطروحات عمومية لا يشعر ابناء الاقليات بأن اليسار له موقف واضح ، وهذا الامر يعكس بشكل سلبي على ابناء الاقليات بشكل عام وخاصة من لهم علاقة مباشرة مع الحزب الشيوعي ،  حيث تولد انطباع بأن الحزب غير مكترث لواقعهم المأساوي او ليس قريبا منهم لما تتعرض له ابناء الاقليات من عمليات تغيير ديموغرافي وعمليات الاستيلاء والاستحواذ على عقاراتهم الى الى جانب ما يتعرضون له من ابادة جماعية باعتراف الحكومة العراقية والكوردستانية والمجتمع الدولي .
تطرق  الحزب الشيوعي العراقي في مؤتمره التاسع آيار /2012 في برنامجه وفِي حقل الأقليات ما يلي :- نناضل في هذا المجال من أجل:
3. ضمان إقرار الحقوق القومية الادارية والثقافية للتركمان والكلدان السريان الآشوريين والأرمن وتطويرها وتوسيعها، بما يحقق التمتع بالادارة الذاتية للقرى والبلدات التي يشكلون فيها الأغلبية السكانية في أنحاء العراق كافة، وصولاً إلى صيغة حكم ذاتي ملائمة عندما تتوفر الظروف والمستلزمات الموضوعية لذلك.
4. احترام المعتقدات والشعائر الدينية للايزيديين والصابئة المندائيين وأتباع الديانات والمذاهب الدينية الأخرى، وإلغاء جميع مظاهر التمييز والاضطهاد ضدهم، وإصدار القوانين التي تكفل ذلك.
بالرغم من تحفظنا على  شرط الاغلبية السكانية وملائمة الظروف والمستلزمات الموضوعية للوصول لصيغة الحكم الذاتي ، لان هذاين الشرطين سوف لا تتوفران جراء عمليات التغيير الديموغرافي المتبعة  والجارية منذ زمن النظام الديكتاتوري البائد لحد الان بل ان عمليات التغيير الديموغرافي خلال عشر سنوات بعد نيسان 2003 اكثر بكثير ما فعله النظام الديكتاتوري خلال ثلاثين سنة وهذا الامر مثبت في وثائق ، وقد شاركت قيادة قيادة الحزب الشيوعي في أعمال مؤتمر أصدقاء برطلة لوقف التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين في العراق في تشرين الثاني /2013  ، ولكن هذا الأمر لم يؤخذ حيزا في ادبيات الحزب الشيوعي ، سوى ان الحزب يضمن برنامجه للحديث عن عمليات التغيير الديموغرافي للكورد دون الأعلان بشكل واضح وصريح لما تتعرض مناطق الشعب الكلداني السرياني الاشوري والايزيديين  لهذه الاعمال الاجرامية التي تريد ان تقلعهم من  جذورهم ،  ومع هذا يبقى الحزب الشيوعي ، الحزب الوحيد في الساحة العراقية الذي يقر بوحدة  شعبنا وحقه في الحكم الذاتي لمناطقه بالرغم انها جاءت طوباوية ضمن ظروف ومقاسات خاصة ، ولكن يبقى اقرارها في وثائق الحزب مهمة وهذا الاقرار لا نجده في  برامج  الاحزاب العراقية .
من خلال تجربتي المتواضعة في المشاركة في  اللقاءات و الاجتماعات مع الكتل البرلمانية الالمانية والاوربية خلال عشر سنوات الماضية من اجل نقل معاناة الاقليات ومطالبهم وخاصة الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، كانت تلك الكتل الكبيرة من اليمين( الاحزاب المسيحية واللبرالية )  قبل اليسار ( الاشتراكية الديموقراطية والاجتماعية ) لا يتقبلون مطالب الاقليات في الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى واخيرا المطالبة بالحماية الدولية بعد احتلال داعش لسنجار وسهل نينوى بعد حزيران 2014 ، ولكن كانوا يسمعونا ويسعون الى تطمينات بايجاد حلول في الحد من الانتهاكات لحقوق الانسان والاقليات في العراق الى جانب وعودهم بالمزيد من الدعم الاغاثي والانساني لا أكثر ولا أقل ، وان مسألة المطالبة بمنطقة الحكم الذاتي واستحداث محافظة سهل نينوى  كانوا جدا متحفظفين عليها، حتى اني في لقائي مع رئيس لجنة الدفاع والامن الاوربي في 27 حزيران 2014 اي بعد احتلال الموصل من قبل داعش الارهابي قال لي  ... اياكم والحديث عن الحماية الدولية والحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى، وقد سمعت هذا الموقف ايضا من السيد ستيفنسون رئيس لجنة العراق في البرلمان العراقي في البرلمان الاوربي ومن بعده السيد ديفيد كمبالا  كلهم  مستمعين جيدين ولكن لا يحركون ساكنا في هذه المطالبات التي نعتقد انها مشروعة ومهمة لمستقبلنا في العراق ..هذا اولا
ثانيا:  في 30 حزيران /2015 دعيت الى مؤتمر في البرلمان الاوربي بدعوة من كتلة ( الاحزاب الاشتراكية الديمقراطية ) وفي احدى الورش طالبت تضمين التوصيات بالحماية الدولية للاقليات الى جانب المطالب الاخرى من حكم ذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى ..الخ وكانت الاجابة من قبل رئيس المؤتمر السيد فايدن هولتسر "بأننا قوى ناعمة ولا نذهب بعيدا للمطالبة بالحماية الدولية والحكم الذاتي .. نحن نتضامن معكم وندعمكم في الجانب الانساني والاغاثي وسنطالب العراق بضرورة احترام حقوق الانسان والاقليات ...الخ هذا الذي كنا نسمعه منهم ...
  ثالثا : بعد احتلال داعش لمناطق الايزيديين والمسيحيين حزيران /2014 كانت تحركاتنا نحن والكثير من ممثلي شعبنا والاقليات في بروكسل وشتراسبورغ وبرلين وعواصم صاحبة القرار كانت اللقاءات المشتركة والمنفردة كانت تصب دوما في قضايا اساسية وهي:-
1- الاعتراف بما تعرض له الاقليات من المسيحيين والايزيديين ابادة جماعية
2- تعجيل باستحداث محافظة في سهل نينوى على اساس جغرافي لجميع الاقليات
3- الحكم الذاتي للشعب الكلداني السرياني الاشوري في اقليم كوردستان وفق المادة 35 من مسودة دستور اقليم كوردستان
4- الى جانب ذلك الاحتياجات الانسانية والاغاثية للمناطق المنكوبة والتي تعرضت الى ابادة جماعية ..
رابعا: في اذار 2015 أصدر البرلمان الاوربي قرارا غير ملزم بالحماية الدولية لمناطق الاقليات المسيحيين والايزيديين وهذا القرار كان وراءه حزب الشعب الاوربي ( حزب الديمقراطي المسيحي واللبراليين ) اكبر كتلة في البرلمان الاوربي، هنا انا لا اتحدث عن المجتمع الدولي لقد تم الاعتراف من دول كثيرة بالابادة الجماعية مثل امريكا وفرنسا واستراليا وكندا ...الخ
خامسا:  زارت والتقت مختلف الكتل البرلمانية الاوربية وخاصة الاشتراكية الديمقراطية والاجتماعية مناطق الايزيديين والمسيحيين في سنجار وسهل نينوى وتبلورت لديهم قناعة بضرورة الالتفاف لما آل اليه مصير الاقليات في العراق وخاصة الايزيديين والمسيحيين من جراء ما تعرضوا له من إبادة جماعية التي اقترفت بحقهم من قبل تنظيم داعش الارهابي بعد حزيران 2014 كما تتلمس السكوت المطبق من قبل الحكومة العراقية وعدم التزامها في حماية مواطنيها وخاصة الحلقات الضعيفة في عراق اليوم الا وهم الاقليات ، ولهذا كان تبني مطلب الحماية الدولية والحكم الذاتي والادارة الذاتية حسب المفهوم القانون الدولي والاوربي وليس حسب المفهوم العراقي المشوه قد اصبح مطلبا دوليا ، في الوقت الذي مازال اليسار العراقي يرفض الحديث عن مصير الاقليات بشكل واضح وصريح وموقفه من الحكومة الطائفية التي من جراء تصرفاتها انتجت هذه الكارثة لابناء الاقليات في سنجار وسهل نينوى ، وعلى هذا الاساس جاء انعقاد مؤتمر اوربي  برعاية اكبر كتلتين في البرلمان الاوربي حزب الشعب الاوربي والديمقراطيين الاشتراكيين تحت شعار "نينوى ما بعد داعش " في 6 حزيران 2017 في بروكسل في البرلمان الاوربي ، وقد ناقش المؤتمر نقاط  مهمة في مستقبل الاقليات حيث أكد المؤتمرين بضرورة وضع مناطق الاقليات في سهل نينوى وسنجار تحت الحماية الدولية  ، الملاحظ ان الحكومة العراقية رفضت توصيتين الاولى بخصوص الحماية الدولية والاخرى بمصير الحشد الشعبي بعد الانتهاء من الاعمال الحربية .
سادسا : المجتمع المتحضرة عندما يريدون ان يقرروا شيئا يكونون جاهزين في الاستماع لأصحاب المشكلة لأصحاب القضية ومن ثم يتخذوا التوصية او القرار المناسب ، ولكن نحن في الشرق نفكر نيابة عن اصحاب القضية بحجج لا تقنع اي نازح للسنة الثالثة يعيش في خيم متهرئة او من غادر العراق  الى دول الجوار لتقديم اللجوء في الدول الاوربية واكثريتهم اصحاب شهادات اكاديمية ..
سابعا: علينا ان نفرق بين ما يحدث لاهلنا في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وبين ما حدث لاهلنا الايزيديين والمسيحيين ، وليس صحيحا ان نقول ان الارهاب يضرب في كل مكان ، علينا ان نميز بين الاهداف والاجندة وراء تلك العمليات الارهابية ، بالنسبة لاهلنا السنة النازحين بعد انتهاء العمليات الحربية في الانبار وصلاح الدين ونينوى بامكانهم الرجوع الى بيته المهدم لانه ليس مهدد بخلفيات معتقده او ديانته او طائفته فهو ضحية الصراع من اجل السلطة، ولكن المسيحي والايزيدي ضحية الارهابيين من جهة لكونه مختلف ويتميز عن الاخر بثقافة آخرى ، ومن جهة اخرى ان ما يتضمنه الدستور والجهة المشرعة في البرلمان لهم نظرة دونية وتعمل بشكل غير مباشر في اسلمة المجتمع وهي مرادف لافكار داعش لهذا فان حواضن داعش كفكر ارهابي اقصائي تهميشي موجود في المجتمع وله حواضنه ، ولهذا ان ابناء الاقليات في سهل نينوى لا يعتبرون ان داعش قد احتل الموصل وسنجار وسهل نينوى في حزيران /  2014  وليست مشكلتهم من هذا التاريخ ولكن مشكلتهم الحقيقية ابتدأت بعد 2003 ، فقد تم سن قوانين وتشريعات جائرة بحق الايزيديين والمسيحيين بعد 2014 وهم نازحين ومحتلة ديارهم وفق الشريعة الاسلامية ( اسلمة القاصر، تقويض الحرية الشخصية/منع الاتجار بالمشروبات الكحولية ) الى جانب ذلك لا يوجد فقه اسلامي ان كان سني او شيعي ينصف الاقليات غير المسلمة ( تصريحات رئيس الوقف الشيعي بتكفير المسيحيين ) والطامة الكبرى ان المجتمع قد تحول كله قابلا وغير رافض او على الاقل مستكين لهذه الطروحات بأستثناء الحركة الاحتجاجية المستمرة التي تقام اسبوعيا ، من هنا استوطن الخوف من المستقبل بين ابناء الاقليات والذي جعلهم ان يستنجدون بالمجتمع الدولي للبحث عن مأمن لهم ..
ثامنا : يكثر الحديث عن السيادة الوطنية بالوقت العراق حكومة وبرلمان يهرولون للمجتمع الدولي في كل شيء في محاربة داعش والارهاب والجهد الاغاثي والحوار الديني والمصالحة الوطنية وملفات اخرى ولكن عندما نطالب بحماية ما تبقى من الشعوب الاصيلة لابناء ما بين النهرين تحضر السيادة الوطنية  والعزة والكرامة معتبرة ان الحماية الدولية تعد  جريمة،  والغريب في الامر في حالة عدم وجود حماية دولية او ضمانات دولية في حالة عودة اهلنا الى ديارهم بعد تحريرها ، ماهي الضمانات دون تكرارها مرة اخرى وخاصة الحواضن موجودة تحت مسميات شتى وخلايا النائمة تنتظر الجولة الثانية لقتل ما تبقى من الاقليات غير المسلمة التي لم تهاجر العراق ، كما ان اعادة الثقة تكمن صعوبتها لا يوجد شيء على الارض ممكن ان يبنى عليه من تشريعات مدنية تحترم حقوق الانسان في المعتقد او قوانين تحافظ على عدم الاستيلاء والاستحواذ على مناطق الاقليات بطرق شتى لكي نحلم بغد جديد
ياترى كل هذا الا يستحق ان نطالب بالحماية الدولية لشعبنا الاعزل ...!
تبقى الاجابة المقنعة مرهونة بالتقرب من معاناة وآهات ابناء الاقليات اولا واخيرا   ...

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
بوخم /13 حزيران 2017
 

46
الحكومة العراقية ترفض الحماية الدولية للأقليات في سهل نينوى الى أين ..؟
أثبتت الأحداث الدموية والإبادة الجماعية التي تعرضت لها الأقليات في الموصل وسنجار وسهل نينوى بأن القوات العراقية والبشمركة لم تكن مؤهلة ولم تتمكن بالدفاع وحماية الاقليات ، وبالنتيجة تعرضت تلك الشعوب الاصيلة لأبشع جريمة أقترفها المجرمين من دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام داعش الارهابي يندى لها جبين الانسانية ونحن نعيش في الالفية الثالثة بعد الميلاد .
موقف الحكومة العراقية
بالرغم ان الحكومة العراقية جادة في سحق تنظيم داعش الارهابي عسكريا وطرده وملاحقته خارج الحدود العراقية اذا سمح لها بذلك ولكنها في ذات الوقت ليست مستعدة ان تستأصل فكر داعش الاقصائي وانها ليست جادة بالاعتراف بالاخر الشريك بالوطن  من خلال ترسيخ قيم المواطنة عبر سلسلة من اجراءات تبدا من تغيير المناهج المدرسية ومنع خطاب الكراهية للوصول الى فصل الدين عن الدولة وان يكون جميع المواطنين سواسية في الحقوق والواجبات في ظل دولة مدنية بعيدا عن التأثيرات الدينية  .
ان جميع المؤشرات تؤكد ان الحكومة العراقية جادة في اسلمة المجتمع من خلال سن تشريعات وقوانين تجعل من خلالها استحالة العيش لابناء الاقليات غير المسلمة في العراق ، الى جانب تقويض الحياة المدنية في العراق  مما يجعل نزيف الهجرة يستمر وان استمرت الحالة هكذا سيأتي اليوم قريبا بأن يخلو العراق من شعوبه الاصيلة من الشعب الكلداني السرياني الآشوري  المسيحيين والايزيديين ، بالرغم تشبث الحكومة  اعلاميا بانها تعمل لجميع العراقيين ولكن الواقع يقول غير ذلك .
امام هذا المشهد تعمل الدبلوماسية العراقية بشكل حثيث ذات الثقافة القومية الشمولية والأصول الأسلامية مستغلة الدعم الدولي لها لمواجهة الارهاب في ترسيخ افكارها الطائفية في سدة الحكم ، فخطابها القومي والاسلامي يدعو بعدم التدخل في مشاكلها الداخلية لانه كما تدعي بأن تلك القضايا مثل حقوق الانسان ومصير ومستقبل الاقليات هو شأن داخلي بحت والمناقشة في تلك الامور يعد مس بالسيادة الوطنية متناسية بأنها جاءت للحكم بأسم حقوق الانسان والانتهاكات الخطيرة التي تعرض لها الشعب العراقي ابان النظام الديكتاتوري البائد.
الحكومة العراقية تستغل المجتمع الدولي في جميع النواحي تحت شعار محاربة الارهاب ومن اجل توخي الدقة انها تحاول رص جميع الجهود من اجل دحر تنظيم داعش الارهابي عسكريا فقط  ، وانها تستثمر تلك المساعدات العسكرية والاغاثية لمساعدتها في سد احتياجات  5 مليون من النازحين العراقيين داخل العراق حسب الاحصائيات الدولية بسبب سياساتها غير المدروسة في ادارة الدولة ، كما ان الحكومة العراقية تقبل  جميع التدخلات الدولية  ويقبلون المساعدات من الغذاء والدواء وبناء المستشفيات وتبليط الشوارع واعادة البنى التحتية ويهرولون وراء المجتمع الدولي بين الحين والآخر حكومة واحزاب اسلامية بجميع الوانها في اخذ مشورة وتجارب المجتمع الدولي بقضايا داخلية بحتة على سبيل المثال ملف المصالحة الوطنية وملف الحوار الديني والتعايش السلمي وعناوين اخرى لها علاقة بين المواطن والحكومة والدولة العراقية ، حتى وصل الامر في جلب خبراء من خارج العراق للكشف عن الفساد والفاسدين في الدولة العراقية ، كل هذا لا يعد تدخلا سافرا في قاموس الحكومة العراقية ، ولكن عندما يتعلق الأمر بحماية الاقليات  التي تعرضت لأبشع إبادة جماعية وتطهير عرقي واستعباد جنسي وعمليات اغتصاب يندى لها جبين الانسانية تعد قضية داخلية ،حيث ترى الحكومة العراقية ان التدخل بقضية الاقليات هو مساس وانتهاك للسيادة الوطنية!!! وان اي معالجة لحماية الشعوب الاصيلة من الزوال يعتبر شأن عراقي بالوقت اجتمعت اكثر من ستين دولة في تحالف دولي من اجل تحرير مناطق كثيرة في العراق ، كذلك تحضر السيادة الوطنية عندما مطالبة  المجتمع التدولي بضرورة محاكمة المجرمين الذين اقترفوا الابادة الجماعية بحق المسيحيين والايزيديين والشبك والتركمان الشيعة حيث تعتبر الحكومة العراقية محاكمة المجرمين وفق القوانين الدولية للجرائم الدولية خرقا لسيادتها ايضا ...!، فهي ترفض الانضمام لنظام روما وترفض تقديم ملف الابادة الجماعية للاقليات للمحكمة الجنائية الدولية من في مكان وزمان احتلال داعش بعيدا عن انضمام العراق الى نظام روما كما ترفض الحكومة العراقية تحريك هذا الملف اصلا في مجلس الامن الدولي لحساباتها الخاصة وعلى حساب معاناة والالام الشعوب الاصيلة التي اقترفت بحقها الابادة الجماعية امام انظار الحكومة العراقية .
ان الحكومة العراقية عبر ماكنتها الدبلوماسية ويبدو لها خبرة سابقة متراكمة من النظام السابق تعمل في شتى الطرق من الانكار والتدليس وعدم مجابهة ما يطرحه المجتمع الدولي في اروقة البرلمان الاوربي ومجلس حقوق الانسان للامم المتحدة الذين يساورهم الخوف والقلق لمصير التنوع القومي والديني في العراق ، ويبدو ان العراق يريد ان يفهم رسائل التضامن والدعم لمواجهة الارهاب الدولي يعني ذلك بأن المجتمع الدولي سوف يقف مكتوف الايدي الى ما لا نهاية في قضية حقوق الانسان ومصير ومستقبل الاقليات في العراق .
ملاحظة لمن يهمة الامر
اولا عند مناقشتي للسفير العراقي في بلجيكا على هامش مؤتمر"نينوى ما بعد داعش " في البرلمان الاوربي في 6 حزيران 2017  بخصوص تقديم المجرمين  للمحكمة الجنائية الدولية او محاكمتهم بمحاكم وطنية وفق المعايير الدولية أكد السفير العراقي بكلامه هناك مشروع مشترك بين الحكومة العراقية والاتحاد الاوربي بهذا الخصوص وعندما طلبت منه المشروع المقدم بهذا الخصوص قال ان هناك مناقشات وحديث بهذا الموضوع لم يصل الى القرار النهائي .... يعني بصريح العبارة كما قلت له لا يوجد شيء ملموس بهذا الخصوص ....
ثانيا هناك مشروع اوربي حول الابادة الجماعية للمسيحيين والايزيديين سوف يقدم في تموز القادم ، المشروع يهدف الى تقديم المجرمين الى العدالة ، على الحكومة العراقية ان تستفاد من الوقت في تقديم ملف الابادة الجماعية للمحاكم الجنائية الدولية او الوطنية وفق المعايير الدولية قبل فوات الاوان ... لتكن هي المبادرة بهذا الملف قبل ان يفرض عليها ..

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
بروكسل / 6 حزيران /2017


47
الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى 
بروكسل /
اعترض كل من السيد مهدي العلاق الأمين العام لمجلس وزراء جمهورية العراق والسيد جواد الشليحاوي  السفير العراقي في بلجيكا  على التوصيات الخاصة بضرورة حماية المسيحيين والايزديين في سهل نينوى ، جاء ذلك في اختتام المؤتمر الاوربي الذي دعت اليه أكبر كتلتين في البرلمان الاوربي وهما حزب الشعب الاوربي  والتحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الاوربي في 6 حزيران 2017 والذي انعقد تحت شعار "نينوى بعد داعش " تزامنا مع الذكرى الثالثة لاحتلال الموصل وسنجار وسهل نينوى من قبل داعش الارهابي ، حيث افتتح المؤتمر من قبل السيدة انا كومش عضو البرلمان الاوربي عن كتلة التحالف الديمقراطي والسيد ايلمار بروك رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان اوربي عن حزب الشعب الاوربي ، افتتحا المؤتمر معربين تضامنهم مع الاقليات في العراق لما يتعرضوا له من انتهاكات خطيرة في ظل تنظيم داعش الارهابي ، وتناول المؤتمر ثلاث جلسات تناولت كيفية دعم السكان المتضررين وايجاد الحلول والجهود المبذولة وإعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار في المنطقة والجلسة الثانية تناولت مكافحة الافلات من العقاب وضمان العدالة والجلسة الثالثة حول كيفية الحفاظ على التنوع والتعددية في نينوى والمناطق المحيطة بها ،وقد تحدث أكثر من ثلاثين شخصية دولية واوربية وعراقية ، تحدثوا عن واقع الأقليات ومطاليبهم  والدعم الاغاثي ودور الامم المتحدة  المبذول في الحد من معاناة النازحين الى جانب ملف حقوق الانسان والانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها ابناء الاقليات في الموصل وسهل نينوى،  كما عبرت الحكومة العراقية في المؤتمر عن شكرها الجزيل للجهد الدولي المقدم عبر البرامج الاممية المقدمة للنازحين ، وفي اختتام المؤتمر تم رفع التوصيات الخاصة لحماية الاقليات في سهل نينوى وسنجاروذلك  بضرورة التعجيل في اعمار سهل نينوى وسنجار والاسراع في عودة النازحين الى جانب ضرورة تقديم الحماية الدولية لمناطق الاقليات من اجل عدم تكرار ما تعرضوا له من ابادة جماعية ، وبعد قراءة التوصيات اعترض السيد مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء والسفير العراقي السيد جواد الشليحاوي على فقرتين من التوصيات الأولى حول الحماية الدولية للاقليات والثانية بخصوص مستقبل الحشد الشعبي بعد دحر داعش الارهابي ، ويذكر ان عدة مؤسسات قد شاركت في تنظيم المؤتمر وهي معهد القانون الدولي لحقوق الانسان ومؤسسة كونراد اديناور ومنظمة لا سلام من غير عدالة ومنظمة الامم والشعوب غير الممثلة والجموعة الدولية لحقوق الاقليات . كما شاركت العديد من المؤسسات والمنظمات  للشعب الكلداني السرياني الآشوري في المؤتمر  منها الحركة الديمقراطية الآشورية والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمنظمة الآثورية الديمقراطية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة شلومو للتوثيق .

48
منظمة شلومو للتوثيق تلتقي مع مسؤول الديانات والمذاهب المضطهدة في الاتحاد الاوربي
بروكسل / بلجيكا
أجتمع اليوم 2/حزيران /2017 في العاصمة بروكسل السيد سمير بطرس جودا عضو لجنة العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق مع السيد جان فيغل مسؤول لجنة الديانات والمذاهب المضطهدة في الاتحاد الاوربي ، وقد استمع السيد فيغل بحزن والم شديد القصص المروعة للنازحين والناجيات والناجيين من المسيحيين من ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن ، كما قدم جودا في الاجتماع التقرير الصادر لمنظمة شلومو حول الانتهاكات التي تعرض له المسيحيين الى جانب مخاوف النازحيين من العودة الى مناطقهم دون ضمانات وحماية دولية ، وعدم الاهتمام من قبل الحكومة العراقية بأوضاع الاقليات الى جانب التصريحات غير المسؤولة لرئيس الوقف الشيعي بتكفير المسيحيين .
من جانبه تعهد فيغل انه سوف يتم مناقشة الحماية الدولية لسهل نينوى وابدى حرصه بضرورة العمل على حماية الاقليات في  الموصل وسهل نينوى .

49
المجلس الشعبي للبرلمان الاوربي : دون ضمانات وحماية دولية لا  وجود للأقليات وخاصة للشعب الكلداني السرياني الآشوري
بروكسل / البرلمان الاوربي
أستقبل اليوم في 30/ آيار / 2017   السيد ميشيل كالر منسق الامن والدفاع لحزب الشعب الاوربي أكبر كتلة برلمانية في البرلمان الاوربي  أستقبل كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في مكتبه الرسمي في البرلمان الاوربي في بروكسل ، وجرى الحديث عن آخر المستجدات لأوضاع الأقليات بشكل عام وخاصة أوضاع الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي في ظل الاوضاع المزرية التي يعيشونها بسبب النزوح والتهجير، كما اطلع زومايا ما تقوم به منظمة شلومو للتوثيق في رصد وتوثيق الانتهاكات التي جرت بحق المسيحيين من الكلدان السريان الآشوريين والارمن وتم تقديم التقرير الصادر من منظمة شلومو للتوثيق الصادر مؤخرا ، كما تحدث زومايا عن أوضاع المسيحيين والايزيديين بعد داعش ومستقبلهم ومصيرهم في ظل الاوضاع الراهنة ، وأكد زومايا استحالة العودة دون ضمانات و حماية دولية لاسيما وان اوضاع الاقليات في سهل نينوى لم تتغير قبل وبعد احتلال داعش الارهابي لمناطقهم ،من جانب آخر أشاد زومايا بمواقف البرلمان الاوربي الاخيرة  وخاصة كتلة الشعب التي تلعب دورا مهما وكبيرا في صياغة مطالب الشعب الكلداني السرياني الآشوري في حقه في منطقة الحكم الذاتي في أقليم كوردستان واستحداث محافظة في سهل نينوى لجميع الاقليات، كما أشاد زومايا للدور الكبير التي تتطلع به مجموعة أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في البرلمان الاوربي  ، كما تحدثا عن المؤتمر المزمع عقده خلال الفترة القادمة تزامنا مع الذكرى الثالثة لأحتلال الموصل وسهل نينوى من قبل داعش الارهابي .
والجدير بالذكر قدم زومايا في الاجتماع رسالتين للسيد كالر الاولى ورقة المطالب للاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية والثانية  رسالة تتضمن رؤية الشعبي ودعم مطالبته من اجل الدفاع عن مناطقه التاريخية ، كما قدم المجلس الشعبي في المانيا هدية رمزية لحضارة بلاد مابين النهرين للسيد كالر اعتزازا لمواقفه الانسانية الكبيرة والمدافعة لحقوق الانسان والاقليات وخاصة للشعب الكلداني السرياني الآشوري وقد قبلها بأعتزار كبير ، من جانبه أكد السيد كالر بأنه سوف يدعم جميع ما تضمنته الرسالتين من مطالب للأحزاب الكلدانية السريانية الآشورية والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري .

50
المنبر الحر / لا تقبل القسمة
« في: 09:51 28/05/2017  »
لا تقبل القسمة
يقال ان امرأة شريرة وجدت ضالتها بطفل تائه بسبب غدر الزمان وحاولت أن تسرقه بالرغم من عويل الأم الثكلى ، مما دعى الى الاحتكام لقرار قاضي المدينة بعائدية الطفل المسكين ، وفعلا قد امتثلت المراة التي سرقت الطفل والأم الحقيقة أمام القاضي ، وطلب القاضي منهما بتقديم الأدلة بما يثبت دليلهم عن ان الطفل ابنهم  ، ولكنه لم يتكمن معرفة عائدية الطفل أمام الكلام المعسول  للمرأة التي سرقة الطفل ولم يتمكن انصاف الأم المسكينة بالرغم من نحيبها وعويلها بأنه طفلها  ، وهنا قرر القاضي بعد المداولة ان يقسم الطفل الى ثلاثة اقسام عفوا الى قسمين ، نصف الجسد لكل منهما ، فرحت المرأة الشريرة التي سرقت الطفل لانها سوف تحصل على النص بدون تعب ،  في حين الأم المسكينة صرخت بأعلى صوتها  ترجو القاضي بأن يدع الطفل لتلك المرأة دون ان يقسمه حتى وان يكلف ذلك فقدان ابنها ، وهنا تيقن القاضي العادل بان الطفل لهذه المرأة المسكنية  التي تخاف عليه والتي تريده ان يعيش حتى وان كان بعيد عن احضانها بدلا ان يموت .
أما المرأة الشريرة فهي لا يهمها شيئ اذا تم تقسيم جسد الطفل قسمين او ثلاثة فهي سوف لا تخسر شيئا امام سهر الام الحقيقة ونضالها من اجل ابنها وكرامتها . 
كان لدي محل جملة في الشورجة بعد اطلاق سراحي من سجن ابو غريب 1992 التقيت بتجار كبار بعقولهم وباخلاقهم والعكس ايضا ، ولكني توقفت كثيرا عند موقف للسيد ..... الحسني والآخر هو ايضا .... الحسني (مع كل الاحترام لهما ) طلب أحدهم ان يغدر بي بالتجارة لأن الآخر هو ايضا سيد وحسني ، وانا ابو آرام المسيحي حقيقة  رفض السيد  .... الحسني ان يغدر بي من اجل ابن عمومته وهم ومن أل البيت كما يقولون ، فقال له بشكل واضح وصريح كلمته المشهورة والتي مازالت ترن في أذني ........ سيدنا في حياتي كل شيء يغضب الله عملته كل شيء وقام بتعدادها وذكر بأنه الان يصلي ، ولكن طول عمري مصرت سختجي لكي اغدر بهذا الانسان الطيب والحقاني ( هكذا قالها )
ولكن في هذه الايام يبدو ان البعض يستسهلون ذلك

كامل زومايا


51
الدكتورعبد الله  رابي ماهو موقفكم ، هل ندعه يمر..؟
بصراحة لا اعرف كيف ابتدأ الحديث أو النقاش معكم...  كباحث أم مدافع عن مواقف الدكتور البطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام  السياسية ؟ فأذا كان جوابكم كباحثا اكاديميا سوف تسهل علينا القضية وسوف نستفيد من دراستكم وثقافتكم  لكي نتعلم منكم ومن خبرتكم ، وهذه فرصة جيدة تسنح لنا ، وإن كان جوابكم مدافعا عن اراء ومواقف البطريرك السياسية فهذا شأنك ولكننا سوف نخسركم كباحث مرموق ، فكما تعرفون بأن غبطة البطريرك يتحدث في السياسة أكثر ما يتحدث في اصول الدين ، وأنتم كباحث تعلمون هناك فرق بين الرجل الدين والسياسي ، وعندما يعمل رجل الدين في السياسة فأن هالة القدسية كرجل دين ترفع عنه لآنه يتحدث في الشأن العام وفي الشأن العام من ينغمس فيه فمن الطبيعي سوف تتراشقه الخطابات والمواقف المعاكسة ، هذا امر طبيعي ، ولهذا تنهال الانتقادات الى جانب المدح لرجال الدين الذين يمتهنون السياسة من المسلمين والمسيحيين وغيرهم على حدا سواء ، ولكن المفارقة ندعي بأننا نعمل جميعا من اجل دولة المواطنة ودولة مدنية اي فصل الدين عن الدولة  التي هي باب الفرج لأبناء الاقليات وفي نفس الوقت نحاول تكميم الافواه بحجة كيف يمكن ان ننتقد اراء البطريرك والانكى نتطاول على من ينتقد تلك الاراء السياسية لرجل الدين وهي مسائل عامة تهتم بالشأن العام وليس لها علاقة بالطقس الديني وتعاليم الكنيسة ،فهل لكم رأيا آخر في هذا الموضوع..؟
ان المطالبة بفصل الدين عن الدولة ليست مقتصرة على الجانب الاسلام السياسي بل ايضا كل من يريد ان يخلط او يريد ان يتبوء منصبا او من خلاله عبر عباءة الدين ، فهذا مرفوض ولعل الكنيسة الكاثوليكية لها تجربة مريرة وقاسية في القرون الوسطى بهذا الشأن ،  فهل هناك حاجة لاعادة دورها من جديد ...؟ والتي اعتذر البابا عن اخطاء الكنيسة لما اقترفته بحق الناس والأنسانية..
لقد مدحتم غبطة البطريرك بشجاعته واراكم لم تكونوا منصفين ابدا،  فمدحكم جاء انتقاصا او على حساب رجال الدين في سهل نينوى المعروفين بجرأتهم ومواقفهم البطولية وهم آخر من خرج من دياره ولهم بصمة معروفه بمواقفهم البطولية في الحد من تجاوزات الغير وكذلك كان لهم موقفا متميزا في الوقوف ضد عمليات التغيير الديموغرافي ونالوا قصدا كبيرا من الارهاب اكثر من غيرهم لكونهم ثابتين مع شعبهم في سهل نينوى الى جانب وقوفهم مع مطالبات شعبهم بالعيش الكريم  عبر الضمانات والحماية الدولية التي طالبوا بها وعلى سبيل المثال لا للحصر سيادة  المطران يوحنا بطرس موشي رئيس طائفة السريان الكاثوليك في الموصل وكركوك واقليم كوردستان وسيادة المطران طيمثاوس موسى الشماني رئيس أبرشية دير مار متى للسريان الارثوذكس وسيادة المطران نيقوديموس داؤد شرف رئيس طائفة السريان الارثوذكس في الموصل وكركوك واقليم كوردستان وتوابعهم ، فهل يصح رابي العزيز كباحث ان تغفل عن  مواقف  مشهودا لها من اعمدة الكنيسة في زمن داعش الارهابي الذين مازالوا يعيشون الاجواء الارهابية يوميا منذ 2003 ولحد اللحظة ، وهم الذين عاشوا ومازالو يعيشون مع ابنائهم النازحين منذ حزيران 2014 ولحد الان ، فهل غبطة البطريرك كان أشجع وأوسع إدراكا من آبائنا المطارنة الاجلاء لكي تمدحه وتغض الطرف عن الآخرين...؟
دكتور رابي الموقر اسألكم  كباحث وارجو ان تتحلى بالانصاف وعبر الانصاف اكيد سوف تفهم قصدي بعيدا عن التدليس ومستنقع الاتهامات والتي من خلالها انهالت علي سهام مسمومة من ابناء جلدتي تحت ستار الدفاع عن  الدين والكنيسة وفي حقيقة الامر ان البعض منهم كان بشكل مباشر او غير مباشر يستميت دفاعه حتى بالشتم والتشهير بعيدا عن الاداب للدفاع عن مواقف البطريرك السياسية الذي دخل المعترك السياسي من اوسع ابوابها ، هل ياترى غبطة البطريرك يحتاج الى هكذا دفاع ...!!؟ وهناك من حاول ومايزالون كما تعلم تكميم افواهنا بحجة نحن ماركسي الهوى وشيوعي التنظيم ...!( هل اصبحت الشيوعية اتهام في الوقت الحالي بين ابناء شعبنا فأن كان كذلك فماذا ابقينا للاسلاميين الذين يكفروهم ويودون قتلهم ، مفارقة غريبة ان يلتقي بعض كتابنا مع الاسلاميين المتطرفيين .!)  ، وقد كتبتم في مقالتكم  رابي العزيز عشرة اسطر بماهية ومبادئ حقوق الانسان ولكنكم غضيتم النظر عن مسألة مهمة التي تناولتها في ردي على البيان الا وهي ،  هل عندما نبرهن للاخرين بأننا مؤمنين يعني هذا يحق للاخرين بقتل المشركين والكفرة وغير المؤمنين...هل هذه عدالة بأننا نبعد النار عنا ليهلك جزء آخر من شعبنا كالايزيديين والصابئة المندائيين وغيرهم ...هل هذا معقول ..!؟ وهل هذا هو ما تضمنه مبادئ حقوق الانسان في مادته الثانية والثالثة من الاعلان العالمي لحقوق الانسان في حق المعتقد وحق الحياة ..فأنكم كباحث ارجو منكم توضيح لي اين اخطأت في هذه الفقرة وارجو ان تكون الاجابة واضحة ومباشرة طبعا كباحث وليس كمدافع عن ما يتحدث عنه  غبطة البطريرك ..؟ وهناك من تجاوز علينا شخصيا بأسم الدفاع عن الدين والكنيسة ، وهناك من قام بتحليل افكاري وتركيب بعض  بعض الجمل من هنا وهناك في المادية التاريخية ليعلن انتصاره وبالنتيجة وجوب الاعتذار له  ونحن صاغرون ..!
دكتور رابي الموقر،  كنت قد وضحت مسألة في كيفية إصدار البيانات والشجب والمناشدات ...الخ ، ولكنكم ايضا غضيتم النظر عنها وذكرت  ايضا بأن البيان كان متعجلا ولم يشير نصا وصراحة بالذي حدث وعليه جاء ردي على البيان، سؤالي لكم رابي العزيز ، هل هناك مصداقية وآداب بما كتب عني من شتائم وانتقادات جارحة وتشهير حيث ان 90% من التعليقات كانت خارجة عن الموضوع وكانت خلفيتي السياسية هي المحرك لتلك الكتابات الرخيصة ، هل ياترى يحتاجها غبطة البطريرك او الكنيسة لكي تدافع عنها بهذه الطريقة ، ممكن جدا سوف تجيبني بأن غبطته والكنيسة ليس لهما دخل في الموضوع ، وهذا صحيح جدا واحسن النية بذلك ، ولكن هؤلاء يشوهون سمعة غبطة البطريرك ...!
 اخيرا اشيد بأجابتكم للاخ منير بيرو الموقر عندما تسآئل عن ضرورة الحماية الدولية في مقالتكم من ضمن المداخلات والتعليقات  والتي اجبتم عنها بمايلي :-
اخي منير القدير
الحماية الدولية مطلوبة لشعبنا لان التجارب التاريخية برهنت على عدم صمود شعبنا أمام هكذا أفكار ألغائية وتكفيرية ،وهذه العقلية تبقى بالرغم من زوال داعش ،لان العقل تشكل منذ الطفولة بأطار مفاهيمي من الصعوبة أمحائه ،فالتكيف مع هؤلاء مستحيل .فالحماية ركن أساسي لبقاء وصمود شعبنا المتبقي على ارض الاجداد ،ولاقناع المجتع الدولي يحتاج الى جهود كبيرة مكللة بالتعاون والمساندة وقبول الاخر بين احزابنا السياسية وكنائسنا واثنيات شعبنا الواحدوالتكاتف داخليا وخارجيا ونبذ كافة أشكال الصراع الفكري بيننا وننظر الى واقعنا ونخطط لمستقبلنا ونستفيد من التاريخ لاستخلاص الدروس منه وليس لاثارة النعرات الطائفية والاثنية ،ولعل تشكيل مرجعية موحدة بالتعاون مع الكنيسة ومعترف بها لهي السبيل لتوحيد رؤيتنا ومواقفنا لكي ينظر الاخر الينا من منظار واحد وليس المتعدد والمشتت . ( انتهى الاقتباس)

احييكم على هذا الموقف الصريح والصحيح جدا الذي ينصف شعبنا ولكن غبطة البطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام يقف ويعمل ضد هذا الموقف وضد  ارادة شعبنا ! ، فيا ترى  ماهو موقفكم منه ، هل نسكت وندعه يمر لأنه بطريرك ؟؟؟ أين موقفكم كباحث من موقف البطريرك وخاصة انه ايضا يتعارض مع طروحاتكم المنطقية والسليمة ...ننتظر منكم الجواب ؟
اخيرا ، تقبلوا تحياتي الاخوية وأعلم رابي العزيز ، اني اكن جزيل الاحترام والتقدير لغبطة البطريرك له شخصيا ولجميع رجال الدين عموما ونحن جميعا نعمل حسب امكانياتنا كل حسب موقعه للدفاع عن قضايا شعبنا والانسان العراقي والانسانية وهذا واجب علينا وليس منة من احد ، وان النقد يطور العمل ويساعد في التفكير لفتح افاق جديدة في العمل السياسي وليس صحيحا ان يستكين العقل ويعزل بحجة مادام البطريرك يعمل علينا بالسكوت والرضى،  فهو مثلنا انسان ورأيه يحتوي الصواب والخطأ كما رأينا يحتوي الصواب والخطأ ، فلا يصلح هذا ولا ذاك الا من خلال النقاش والعمل الجمعوي ...
عندما يصبح رجل الدين سياسي عليه ان يتحمل حلوها ومرها ـ فعندما يصيب في الدفاع عن قضايا شعبه بالتأكيد سوف نرفع له القبعة وننحني له اجلالا ...
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
 

52
ردا على بيان اعلام البطريركية : ما هكذا تورد الإبل يا غبطة البطريرك لويس ساكو
تحية احترام وتقدير ،
نشر اعلام البطريركية بابل الكلدان* بيانا لغبطة البطريرك الدكتور لويس ساكو الكلي الطوبي  بيانا يندد بالكلام التحريضي عبر وسائل اعلام متعددة منها الفلم والتواصل الاجتماعي وخطباء الجوامع ضد المسيحيين واليهود والصابئة يصفهم بالكفار، وذكر البيان انه ترويج لما يروج له  تنظيم داعش والقاعدة ، كما جاء في بيان البطريركية "ان هذه الخطابات والعقليات لا تخدم الإسلام، إنما ترفع الجدران بين البشر وتقسمهم وترسخ الاسلاموفوبيا وتفكك اللحمة الوطنية وتقويض السلام وتنتهك الحريات وحقوق الإنسان.ومن جانب آخر دعى غبطة الدكتور لويس ساكو " المرجعيات الدينية الحكيمة إلى تبني نهج الاعتدال والانفتاح ومنع كذا خطابات تروج للكراهية والتمييز،كما دعى البيان الحكومة الموقرة الى فرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل أنسان عملا بشرعة حقوق الإنسان بالآية الكريمة: "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" ( سورة الكهف 29).
واليكم ملاحظاتنا مع خالص احترامنا وتقديرنا لغبطتكم الموقرة
1-   ان ماجاء بالبيان في خطاب الكراهية ليس جديدا قبل داعش وبعد داعش
2-   ان تضمين البيان آية من سورة الكهف ليس ما يبرره ، فيبدو ان غبطته لم يقرأها ولم يفهم معناها فهو في تلك الآية لم يخير الانسان بين الكفر والايمان بل كان تهديد ووعيد لمن يكفر ، لذا وجب على من يريد قراءة السورة تكملتها حيث جاءت هكذا "وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)
فأن كان هناك تخيير للانسان لما تَوَعَّدَ أَحَدِ الطَّرَفَيْنِ بالعذاب الأليم.
3-   حتى ولو تم تخيير الانسان بين الكفر والايمان ،فبأي حق نقيم الحد على الكافرين !! كما تناولتم في شرحكم عن المؤمنين ...الخ
4-   لقد حشرالبيان وضمن كلمة "شرعة حقوق الانسان " ، فما علاقة حقوق الانسان بالتهديد والوعيد والعذاب الأليم للذين لايؤمنون بالاسلام ...؟
5-   غبطة البطريرك مار ساكو لويس ، كنا ومازلنا نؤكد على ان تكون العودة مقرونة برد إعتبار لشعبنا لما أصابه من إبادة جماعية وذلك من خلال ضمانات دستورية والضغط بهذا الاتجاه على ذوي القرار الحكومي والمجتمع الدولي لكي تكون عودة آمنة وبكرامة ، ولكن الذي تفعلونه لا يدعوا الى ذلك بل تجعلون الحكومة والاخرين يرونا بمظهر بأننا ضعفاء جدا وتحاولون ان تتسابقون كما هي عادتكم بكل الأمور بأنكم السباقيين  بكل شيء ، حتى في المبادرات التي لا تخدم شعبنا على المدى البعيد ، ناهيكم للتصريحات غير المبررة بأتجاه طموحات شعبنا ومطاليبه في العيش الكريم بين ومع جيرانه ، وهنا نتسأئل ما الذي تغير قبل وبعد داعش لكي يعود شعبنا الى مناطقه وانتم بأنفسكم تؤكدون ومن خلال البيان الحالي  بأن تلك الخطابات التي تدعو للكراهية والحقد لا يطالها القانون ولا الحكومة مكترثة بذلك .
6-    علينا غطبة البطريرك مار ساكو لويس الكلي الطوبي ان نعي كيف ندير الصراع مجتمعين بقرار واحد وان طريق التصريحات الفردية ونشر البيانات سوف يستخف  بنا عند الآخرين ، العمل الجماعي مهم لكي نكبر ويحترمون تصريحاتنا  رغما على الاخرين ، وعندما نكون موحدين وبالرغم من ضعفنا سنكبر ونكون رقما صعبا ضمن المعادلة ولا ننتظر منة من أحد
7-   نرجوكم ونتوسل اليكم بالكف عن تصريحاتكم وشروحاتكم للآيات القرآنية وهي ليست من مهامكم ، اشرحوا لنا الكتاب المقدس وتعاليم سيدنا يسوع المسيح له المجد أفضل بكثير مما تتناوله ، وان "لا نكون  ملكيين أكثر من الملك ...
ولكم مني جزيل الاحترام والتقدير
ابنكم
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
*بيان اعلام البطريركية بابل للكلدان
http://www.ishtartv.com/viewarticle,74752.html

53
هكذا رأيت البابا فرنسيس الأول وهكذا رأيتهم
يوم أخبروني بموعد اللقاء مع قداسة البابا فرنسيس الأول فرحت كثيرا بهذا الحدث الهام في حياتي،  وكيف لا وأنا ألتقي الحبر الأعظم لكنيسة يسوع له المجد ، قضايا كثيرة وشائكة تهم شعبي مصيره ومستقبله  من اين ابتدي في الحديث مع قداسته ....؟ انها فرصة تأريخية  لا تعوض لأستمع الى رأيه وموقف الفاتيكان من حقوق شعبنا بعد اللغط والمناكفات التي تدور في بيتنا السورايا ..!
هل أطالب دعم قداسته للأعتراف أولا في ما تعرض له المسيحيين والايزيديين من إبادة جماعية هو بأعتقادي  في سلم الاولوية وضرورة تحريك الملف دوليا  ..؟
أم أطلب منه المزيد من الدعم الانساني الملح والمطلوب لشعبنا الذي اقترب على ثلاث سنوات يسكن الخيم المتهرئة والحالة المزرية للنازحين ..؟
أم عن دور الكنيسة ومهماتها في قضايا مصيرية ... الخطاب الوحدوي المطلوب ، دعم مصالح ومطالب شعبنا ، ضرورة ان تستمع الكنيسة لمطالب شعبنا وحماية خصوصيته الثقافية الى جانب الدينية ..؟
 أم الحديث عن خطاب الكراهية والعنصرية السائد  اليوم في العراق والشرق الاوسط  بالرغم من لقاءات قداسته الكثيرة مع رجال الدين الاسلامي التي نشعر انها تذهب سدى ، فالعنصرية تزداد ومساحة التسامح والتعايش السلمي تضيق وتضيق معها آمال مسيحيي الشرق في البقاء في ارض الأجداد ، وتكبر الصورة في مخيلتي عن اللقاء المرتقب عسى ان يكون بلسما شافيا لجروحاتنا ،ومرة اخرى ترجع الصورة لتصغر لتراني  مكتئبا امام اللوحة القاتمة التي يعيشها شعبنا...
أمام هذه الصور المختلفة والمركبة تذكرت شيئا آخر بل تمنيت أن اقترح على قداسته لو سمح لي الوقت،  بل لو اعطوني هذه الفرصة التاريخية في الحديث لأقترحت عليه انه مجرد اقتراح ...إن كان بالأمكان ان  يلغي او يأمر بأستبدال الصلبان الذهبية صاحبة السلسلة الطويلة والغليظة التي يلبسونها رجال الدين بغيرها تكون رمزية وأكثر تواضعا احترام وتعاطفا مع شعبنا الجائع والمعوز ...! في تلك اللحظة تذكرت قصة ذلك الاسقف الانكليزي في رواية العقب الحديدية لجاك لندن هناك الكثير من المشتركات بين ذلك الاسقف الذي اراد ان يعيش المسيحية الحقيقة وبين قداسة البابا فرنسيس الأول ..
وربما أقترح عليه ان تتصالح الكنيسة مع شعبها وان تتواضع وتحيى المسيحية كما عاشها ابن المغارة ، ليستمعوا لآهات ومعاناة شعبنا قبل ان يصرحون ليل نهار بكل شاردة وواردة وفي احيانا كثيرة ضد ارادة ومصالح شعبنا المسكين ..! أفكار وأسئلة كثيرة كانت تراودني وكنت تارة مشدودا لهذه وتارة اخرى مشدودا لتلك ،ولكني وقبل اللقاء بساعات  حسمت أمري أن يكون كلامي مع قداسته مقتصرة بعبارات الشكر والسرور لزيارته وألتقاط الصور التذكارية معه..
نعم قررت أن أكون سلبيا... ويبدو قراري كان مبنيا كوني خائفا من اللقاء،  ولو اني لست معتادا على ذلك ، ولكني بعد دقائق تراجعت عن قراري ولعنت هذه الفكرة السيئة والسلبية في التفكير، ولكن قد أكون صائبا بذلك وحتى لو كنت مخطئا ، فنحن ممكن ان نحول الخسارة الى انتصار ونجاح الاخرين الى فشل ...
عادة اكون جاهزا وأحضر المادة التي سوف أتحدث بها مع من التقي بهم ، ولكن ايها السيدات والسادة انه قداسة  البابا وهنا يختلط الخوف بالخشوع معا وهنا تكمن المشكلة ...
المشكلة ليست في قداسته انها مشكلة فينا ..! فمازلنا لليوم نرتبك عندما نتحدث مع رجل دين برتبة قس ، لا أعرف إن كان ذلك من باب القدسية أو من الاضطهاد والكبت الذي تربينا عليه من الصغر ، هكذا غرسوا فينا الاستماع والانصات لهم دون مقاطعة ، واليوم كيف يمكنني مقابلة قداسة البابا الأول في كنيسة المسيح الذي تبجله وتهابه قادة الدول في العالم ،  ياترى كيف يمكنني أن أعيش هذا الموقف وهذه اللحظات .. ..!
اعود وأرجع وأمني نفسي  بأن قداسة البابا يبقى انسان على شاكلتي وعلى شاكلة الجميع .... توقفت كثيرا عند نقطة مهمة لم أفكر بها ،  ماذا لو باغتني بسؤال عن علاقة الكنيسة بمسيحيي العراق قبل ان نسمع موعظته ونصائحه لنا في هذا اللقاء المرتقب ...؟ ياترى كيف تكون اجابتي لو سألني عن الرابطة الكلدانية عن ادائها بماذا اجيب ..؟  أو عن التصريحات غير مسؤولة وانسحابات غير مدروسة من هذا المجلس او المناكفات والمنافسات مع السياسيين في خطاباتهم التي تجاوزت الموعظة والنصيحة الى الدخول في دهاليز السياسة من أوسع وأوسخ ابوابها ،  وأمام حيرتي تلك اختتمت يومي بصراع داخلي لا ينتهي ولن ينتهي ..
في الموعد المحدد كنا واقفين أمام حارس بناية دولة الفاتيكان ومن شارع الى شارع آخر ومن بناية والى طابق آخر كنا في الموعد في قاعة الاستقبال، وما هي الا دقائق معدودة فتح الباب ليستقبلك قداسة البابا بأبتسامته العريضة مرحبا بنا بأجمل ترحيب يتقدمك ويطلب منك الجلوس قبل ان يأخذ هو مكانه ، في تلك اللحظة نسيت وذهب مع الريح بكل ما كان يدور في مخيلتي ، وحاولت بقدر المستطاع ان انظر اليه بتمعن ودقة واستمع لكلمات الترحيب في الاسبانية وهو يتحدث مع زملائي في الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد ، حتى جاء دوري في الحديث معه ..... الأرتباك كان سيد الموقف بكلمات زملائي من قبلي وهكذا الحال معي ، صمت’ لا أعرف ماذا أقول، وهو ينظر ألي مبتسما ،وانا أحاول أن أرتب كلماتي بين الانكليزية والالمانية قاطعني بهدوء قائلا تحدث الالمانية ولا احتاج للترجمة اني افهم الالمانية..، شكرته ونقلت له تحيات عائلتي الصغيرة في المانيا وعائلتي الكبيرة الثكلى من مسيحيي العراق قدمت له التقرير السنوي لمنظمة شلومو للتوثيق تصفحه وهو يدقق بالجداول والبيانات الكثيرة التي يحتويها التقرير ، وعاد ليستمع الي ، تحدثت’ عن قصص الناجيات والمخطوفات والمخطوفين والذين مايزال مصيرهم مجهول وعن دور الكنيسة وادائها في هذا الملف المهم في حياة شعبنا وعن الفكر الداعشي وقضايا اخرى ... كان متأثرا جدا ولم يجد كلمة كما يبدو لي ان يجيبني سوى انه قام من مكتبه وشد على يدي وضمني اليه وهو يقول .....نعم انها صعبة .....علينا ان نصلي..... ونعمل ونعرف إن وضعكم ليس سهلا ...واسترسل بحديثه عن اوضاع الانسان والمسيحيين في الشرق الاوسط ..
شكرنا وشكرناه على حفاوة الاستقبال بعد ان قدم لنا هدية لكل اعضاء الوفد الزائر كان بسيطا ومتواضعا ومستمعا جيدا ومحاورا ممتازا لم يكن في مكتبه احدا سوى هو الذي اوصلنا للباب واغلقه بنفسه هكذا كان اللقاء مع قداسته ... وانا أغادر البيوت القديمة لدولة الفاتيكان وهذا اللقاء الجميل مع قداسته جالت في مخيلتي اللقاءات الكثيرة مع بعض رجال الدين عندنا  فمنهم يجعلك جالسا متعمدا لكي تنتظره وانت في مكتبه بالرغم انك قادم اليه في الوقت المحدد ، ومنهم من يجلس قبل ان يجلس ضيفه ومنهم من يغادر اجتماعه معك معللا بأنه مرتبط بأجتماع آخر ، وبعضهم لا يستمع اليك بقدر انه يريد منك ان تستمع منه فقط  بالرغم عدم معرفته ببعض الامور ،والبعض الآخر وانت تتحدث معه يجعلك ان تنتبه مرغما لأصابع يديه وهي تلهو تارة بخاتم ذهبي كبير الحجم وتارة أخرى لسلسلته الذهبية وبالصليب الذهبي الكبير الحجم المعلق بتلك السلسلة...! فأين نحن من قداسته وأين نحن من يدعون تمثيل ربنا له المجد في بيوتات الله التي بنيت بحجة اللقاء الروحاني مع فقراء الله المعدومين ليقول لهم " تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. "

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

54
قداسة البابا فرنسيس الاول يستقبل وفد من الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد ومنظمة شلومو للتوثيق
/الفاتيكان / روما
استقبل قداسة البابا فرنسيس الاول اليوم 5/آيار/2017 في مكتبه الرسمي وفدا من الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد ممثلا بالبرفيسورة اليسا يودن فوركن  والبرفيسورة ارينا فكتوريا ماسينو وكامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق  والمحقق القانوني دانيال اوبليكادو ، حيث تحدثت السيدة إرينا ماسينو عن أوضاع المسيحيين في العراق وما يتعرضوا له من إبادة جماعية ، وقدمت لقداسته ملفا مصورا للحرق والدمار الذي طال قرى وبلدات المسيحيين في سهل نينوى بعد التحرير من قبضة داعش الارهابي ،  ومن جهة أخرى أكدت السيدة يودن فوركن عن سعادتها للقاء بقداسته مؤكدة بأن خلال زيارتها المتتالية لمناطق المسيحيين في العراق ، بأن ما يتعرض له المسحيين يحتاج الى قدر الكبير من الاهتمام من المجتمع الدولي  لمساعدتهم ودعمهم لما يتعرضوا له من إبادة جماعية وإوضاع معيشية مزرية.
من جانبه قدم كامل زومايا التقرير السنوي لمنظمة شلومو للتوثيق لقداسة البابا حيث يوثق التقرير ما تم انجازه من رصد وتوثيق ما تعرض له المسيحيين في الموصل وسنجار وسهل نينوى بعد احتلال داعش الارهابي لمناطقهم في وبعد حزيران /2014 معززا بالكثير من البيانات على الصعيدين  الانتهاكات الجسمانية والخسائر المادية ، كما أشار زومايا في حديثه عن اعداد المخطوفات والناجيات والمخطوفين والذين مازال مصيرهم مجهول عند داعش الارهابي ، وعن مستقبل المسيحيين والايزيديين في العراق بدأ زومايا في بداية حديثه عن تاريخ المذابح التي اقترفت بحق المسيحيين في العراق والشرق الاوسط ، وقد استمع قداسته بحزن شديد لما تعرضت له عائلة زومايا من إبادة جماعية /مذابح سيفو وهروبهم من هكاري في بداية القرن الماضي في 1914،  وبعدها هروبهم الى سوريا بسبب مذابح سميل على يد الجيش العراقي في سنة في 1933 ، ومن ثم تم في 1959 محاولة اغيتال ابيه بمحاولة فاشلة  وجراء ذلك تم تصفية الابن ابن التاسع من عمره وأشار بأن تلك الاحداث تشبه احداث اليوم التي يتعرض لها المسيحيين على ايدي داعش الارهابي ، ومن ثم تحدث زومايا عن سجن وتهجير العائلة  في ظل النظام الديكتاتوري ، ومن ثم اصبحت جميع العائلة مهجرة ولاجئة في دول الشتات ، وأكد زومايا ان هذا المثال الحي أمامكم ليس استثناء في حياة المسيحيين في العراق وإن اختلفت القصص ولكن الحقيقة ان كل المسيحيين تعرضوا لهذا الظلم بسبب ايمانهم بمسيحيتهم وخصوصيتهم الثقافية والحضارية ، من جانب آخر تطرق زومايا الى اوضاع المسيحيين والايزيديين  اليوم قبل وبعد داعش ، حيث أكد لقداسته بأن لا مكان للمسيحيين والايزيديين في العراق مادام هناك الفكر الداعشي معشش في اروقة المجتمع الرسمية ، وشرح زومايا لقداسته  بأن الايزيديين والمسيحيين لديهم مشاكل كبيرة وكارثية لمستقبلهم لما يتضمنه الدستور العراقي من مواد وقوانين وزارية التي لا تحترم حقوق الانسان والاقليات غير المسلمة الى جانب عدم احترامه لحقوق المرأة ، وخاطب زومايا قداسته متحدثا قداسة البابا " انا انسان بسيط اعيش في وسط مجتمع ولست رئيسا وليس لي منصبا حكوميا ، وبصراحة استمع للتصريحات المسؤوليين الذين يزورنكم ويتحدثون عن التسامح والتعايش السلمي ، اننا بصراحة تامة  كمسيحيين وايزيديين لا نتلمسه ابدا ، بل نشعر اننا مستهدفين عبر تشريعات وسن قوانين ضد حقوق وطموحات الاقليات في العراق ، ولا نتلمس في الشارع العيش المشترك والتسامح الذي نحتاجه كأنسان .
بعد الانتهاء من كلمة زومايا والحزن الذي التف حول قداسته ، أكد انها مهمة صعبة وليست سهلة علينا الصلاة والصبر والعمل من اجل ان يحل السلام في العراق والشرق الاوسط ، وشد على ايدي زومايا تضامنا لما يتعرض له المسيحيين في الشرق ، من جانب آخر تحدث زومايا  اثناء تقديم هدية رمزية لقداسته قائلا لسيادته " هذه حضارة مابين النهرين اسلاف المسيحيين الذين قدموا الكثير للحضارة الانسانية في بابل وآشور نؤمن بعقيدتنا المسيحية الى جانب الاحتفاظ بهويتنا الثقافية والحضارية ، واشار لقداسته انه من المعروف ان ابناء الكلدان السريان الاشوريين هم من الاوائل الذين آمنو بالمسيح له المجد ، قبل قداسته الهدية شاكرا الجميع للزيارة ومن جانبه قدم بركاته لاعضاء الوفد تقديرا لأعمالهم من اجل خدمة الانسانية ، هذا ويذكر ان اللقاء مع قداسة البابا فرنسيس الاول استغرق اكثر من ساعة .

55
معا من اجل انجاح المؤتمر الثاني لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق
 
ينعقد للفترة 1و2 آيار 2017  المؤتمر الثاني لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق التي تأسست في سنة 2004 اثر الهجمات الدموية والقتل الجماعي والقتل على الهوية الدينية والمذهبية والفكرية بعد سقوط النظام الديكتاتوري البائد في نيسان /2003  من قبل الزملاء الاعزاء
الدكتور كاظم حبيب
الدكتور زهدي الداوودي
 الدكتور رشيد الخيون
 الاستاذة ميسون الدملوجي
 الأستاذة نرمين عثمان
 الأستاذ القاضي زهير كاظم عبود
 الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي
الدكتورة كاترين ميخائيل
الأستاذ جورج منصور
الدكتور صادق البلادي
الدكتور صادق أطيمش
الأستاذ جاسم المطير
الأستاذ سيار الجميل
الأستاذة راهبة الخميسي
الأستاذ موسى الخميسي
 الدكتور حسن حلبوص
الدكتور عقيل الناصري
الأستاذ علاء مهدي
الأستاذ دندار شيخاني
الأستاذ نهاد القاضي
وقد انعقد مؤتمرها الأول في محافظة السليمانية بضيافة كريمة من السيد رئيس الجمهورية العراقية مام جلال الطالباني ، وانبثق المؤتمر الامانةالعامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق كل من الزملاء
المهندس الاستشاري نهاد القاضي الامين العام للهيئة
 الاستاذة نرمين عثمان
الدكتور تيسير الالوسي
الدكتورة كاترين ميخائيل
 الأستاذ جورج منصور
الدكتور صادق البلادي
الدكتور عقيل الناصري
الأستاذ علاء مهدي
الاستاذة راهبة الخميسي
الاستاذة ماجدة الجبوري
الاستاذ نور نجدت
الأستاذ مازن لطيف
 الأستاذ كامل زومايا
 وللهيئة مجلس استشاري برئاسة الدكتور كاظم حبيب وعضوية كل من
القاضي زهير كاظم عبود
الأستاذ جاسم المطير
الدكتور غازي صابر 
وتعمل الهيئة بشكل طوعي ومستقل وتهدف الدفاع عن حقوق الاقليات وحقوق العبادة بعيدا عن علاقتها بالاديان والمذاهب التي يتبناها الانسان ولكنها تدافع عن حقه في حق الاعتناق وحرية التعبير وحقه في الحياة بغض النظر عن اللون والعرق والدين .
لقد ساهمت هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق بعد عقد مؤتمرها الاول في تشرين الثاني /2012 في كشف عمليات التغيير الديموغرافي الذي يستحوذ على الكثير من مناطق الاقليات وخاصة في سهل نينوى وعملت الكثير في ايصال الوثائق للجهات الرسمية والدولية  ونشرها من اجل الحد وازالة آثار التغيير الديموغرافي التي تسعى اليه  بعض القوى المتنفذة  والتعمل على زعزة الاستقرار الاجتماعي الى جانب محاولتها في محو وازالة الشعوب الاصيلة من مناطقهم الاصلية وخاصة الشعب الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى وفي جميع مناطق العراق وكذلك الامر للايزيديين والشبك الشيعة في مناطق تواجدهم في سنجار وسهل نينوى والكاكائيين وحرية البهائيين واليهود والعراقيين ذوي البشرة السمراء وكذلك لما يتعرض له عوائل السنة الامنة في المناطق الساخنة من قبل بعض الميليشيات المنفلتة ..
ان انعقاد المؤتمر الثاني خلال هذه الايام حيث نشهد على قرب تحرير الموصل بالكامل من قبل القوات العراقية  والبشميركة والحشد الشعبي والقوات المتجحفلة معها يعني الكثير ، وكذلك يحتاج الكثير من المهام الملقاة على حكومتي اربيل وبغداد ، وان تلتزم الحكومة العراقية في حماية الانسان العراقي وحماية خصوصيته الثقافية ،ان تحرير المناطق عسكريا وطرد داعش الارهابي لا يمثل نصرا اذا لم يتم استئصال الفكر الداعشي من المجتمع العراقي من خلال تغيير مناهج التدريس وسن تشريعات وقوانين في حماية الاقليات وحقوق الانسان في حرية المعتقد والضمير ..
نتطلع ونحن على اعتاب مؤتمرنا الثاني المزيد من التفاعل والعطاء من قبل المؤتمرين الذين يمثلون بحق فسيفساء المجتمع العراقي يعملون بشكل طوعي بعيدا عن التحزب والطائفية والقومية يحدوهم الامل بناء عراق مستقر يحترم حقوق الانسان ويدافع عن سيادته من اجل بناء وطن للجميع
معا لانجاح المؤتمر الثاني لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
عنكاوا 25/ نيسان /2017

56
كم مرة نلدغ لكي نتعلم اننا في المكان الخطأ
في ايار 1990 فجأة ونحن في ساحة قسم الاحكام الخاصة للسجناء السياسيين،  وقف عبد الرحمن الدوري مدير الامن العام في النظام الديكتاتوري البائد يخطب بالسجناء  بعد تجميعهم في وسط الساحة ،  وكان حديثه بضرورة تهدئة اوضاع السجن وعلى حد قوله ، بأن ما تعرض له السجناء السياسيين يعود للوشاية من قبل الوكلاء الامنيين ، وان الحكومة بريئة بما تعرضوا له من سجن واعتقالات وإهانات وضرب  لأنها تؤدي واجبها في حماية الدولة ، في هذه الاثناء لاحظ هناك عدد ليس بقليل لا يودون سماعه  ،فطلب منا بصوته العالي وحمايته ان نأتي ونستمع له  وان نطرح ما عندنا من مشاكل او اي سؤال واستفسار من اجل بناء الوطن سوية .
لم يكن الامر يعنينا لاننا كنا نعرف انه كلام فارغ وكل ما في الامر يحاول امتصاص غضب واستياء  السجناء من الحالة المزرية التي كنا نعيشها في السجن ، وبعد الحاح شديد انبرى احد رفاق السجن ابو عبير ( عبد فيصل السهلاني ) عضو مجلس النواب العراقي في الدورة الاولى طالب الدوري بأطلاق سراح السجناء ورد الاعتبار لهم  وليس العفو عنا لاننا وطنيين ولا نستحق ان يعالمنا النظام هكذا معاملة ومن انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان ، اما الاخرين من رجال الدين فمثلا طالب الدكتور عصام علي  الراوي عن الاخوان المسلمين/ الطيب الذكر الذي تم اغتياله بعد 2003 وهو عضو في  هيئة العلماء المسلمين ، طالب بتخصيص مكان للصلاة ،كما طالب السيد حسين الشوكي الطيب الذكر والذي قتل فيما بعد في سجن ابي غريب ،  طالب الشوكي  ان تمدد فترة زيارة الاهل ..
 الدوري استغرب من الطروحات وتحدث مع مرافقيه وتسائل هل ان مشكلتهم الصلاة والزيارة .! فأستجاب على الفور لمطاليبهم وهم يقدمون له جزيل الشكر والامتنان وقامت تتعالي الاصوات في الاقتصاص من وكلاء الامن والمرشدين في السجن حيث تم اغتزال قضيتهم بهذا النفر من المشعوذين ، من جانب آخر اجاب الدوري لطلب الرفيق ابو عبير وقال بالحرف الواحد اعتبروا انفسكم من  الان احرار وانتم لستم سجناء بل انتم ضيوف صدام حسين ونحن جئنا هنا لنؤكد لكم باننا نريد نفتح صفحة جديدة معكم والعمل سوية لمستقبل افضل ، وتحدث عن مفاوضات جارية بين الحكومة واحزاب المعارضة في الخارج ...
بعدها بأيام جاء الدكتور أوميد مدحت مبارك  وزير الصحة ووزير العمل والشؤون الاجتماعية وكالة  حيث  أكد هو الآخر  في كلمته بأنه موفود من قبل صدام حسين شخصيا وان صدام حسين الان في جبل كارا وانتم ضيوفه من الان وسوف يأتي بنفسه يطلق سراحكم بعد الانتهاء من بناء مسكنه في جبل كارا، وقال انتم احرار ولنعمل سوية من اجل بناء الوطن على حد قوله ، هذه العهود تعودنا عليها فقبل ذلك صدرت قرارات العفو ولم تنفذ وحتى في تنفيذها كانت بعضها مشروطة ...
عموما نرجع للاخوة السنة والشيعة بدأو على وجهة السرعة حملات التعمير داخل السجن بتبليط الساحات ونصب الخيم وتقسيمها فيما بينهم لاستقبال عوائلهم كما انتعشت التجارة والاسواق داخل السجن وافرغت مساحات واسعة مخصصة  للصلاة  ، وجراء ذلك ازدادت المشاكل بين السجناء بسبب عمليات الاستحواذ على القطع المبلطة بالاسمنت من هذه الكتلة وتلك ، واصبحت ايضا الافضلية لمن له علاقة مع  ادارة السجن والامن من خلال وشاية ضد زميله او رفيقة في السجن من اجل 6 أمتارمربعة مبلطة في السجن ،  وهناك من كان له حصة الاسد في تلك الامتار ومنهم استحوذ على قطعتين واحدة لأستقبال الاهل والاخرى لتعميق العلاقات الانسانية.... !!
بعد ذلك بفترة والموضوع يطول شرحه انقلبت السلطة واستولت على مكتسبات ذلك التعمير وذلك الانجاز ، وتم الاعتقال وقتل البعض من السجناء  بسبب العاطفة وتبسيط الامور عند البعض  والاسراع في تصديق تلك الوعود الفارغة ، وعدم  تمسك السجناء بمطلبهم الحقيقي الا وهو  حريتهم واحترامهم كأنسان ، كذلك نسى ذلك النفر انهم مازالوا تحت رحمت نفس الفكر والسلطة فما الذي تغير من الواقع الذي كانوا يعيشونه حتى وان طالت فترة زيارة الاهل وتوسعت رقعة مكان الصلاة فهو نفس السجن الذي هم يقبعون به . عموما رجع السجن مرة اخرى تحت التعذيب وعمليات سحب الدم  بالقوة من اجسامنا الهزيلة والتمثيل بنا كحيوانات في نفس تلك الساحات التي بناها السجناء البسطاء الذين لم يفكروا بان الحال لم يتغير فما زالت السلطة هي هي والنظام هو هو  والفكر هو هو ...
السؤال لهؤلاء المبادرين والمستعجلين في تبسيط قضاياهم المصيرية وكأن المشكلة هي في تنظيف الشوارع ودهان الجدران ، في الوقت كل العالم  يقف متظامنا مع الاقليات من الايزيديين والمسيحيين لما تعرضوا له من ابادة جماعية ، فهل ثمن الابادة الجماعية هي حفنة من الدولارات من المتبرعين من اجل تنظيف الدور والشوارع ..!؟
السؤال المطروح  على الجميع الاجابة عليه ماذا الذي تغير قبل وبعد داعش في فكر السلطة والحكومة والمجتمع باتجاه الاقليات وهل تم اصدار قوانين وتشريعات في حماية الاقليات والمواطن بشكل عام ، وهل تم تجسيد التعايش السلمي بين ابناء الشعب العراقي على اساس المواطنة وحقوق الانسان ؟
ان بناء الانسان هو الاهم قبل بناء الحجر ، سيرجع شعبنا بكرامة عندما يتم انصافه ويرد له اعتباره ولا يحتاج الى من يأتي ليعاونه في تنظيف شارعه وبيته بل يحتاج من ينظف المجتمع من الافكار العفنة والتي مازالت هي المتسيدة في مجتمعنا العراقي .
 كم مرة نلدغ لكي نتعلم اننا في المكان الخطأ .
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
عنكاوا 22/ نيسان 2017

57
صقور محسوبين على زوعا
اولا : يتناول بعض الكتاب المعروفين وكما يبدو من كتاباتهم بأنهم كوادر في زوعا او من مؤازيه كما يحلو لهم والله أعلم ، على اية حال المشكلة ليست هنا، المشكلة للمتابع للاحداث في اوضاع شعبنا ، انه كلما حدث انفراج بمستوى العلاقات بين الاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية من تنسيق واتفاق على توحيد الخطاب السياسي فيما بينهم بشكل عام وزوعا والمجلس الشعبي بشكل خاص ،  يتبارى هؤلاء في دق الأسفين بكتاباتهم السلبية من انتقادات واتهامات وتخوين للاحزاب الاخرى،  وهذا الخطاب كما هو معروف أصبح سمجا لا يتوافق مع تطلعات شعبنا في توحيد الخطاب الى جانب انه يركن للسلبية وتعكير للاجواء بدل انفراجها  ، فكما هو معروف ،الكل يلتقي مع الكل ، والكل يجتمع مع "أعداء" الأمس بل يحاولون ان ينالون بركته بهذه الطريقة او تلك ،من تحت الطاولة او من فوقها ...! السؤال الذي يطرح نفسه ، ان كانت الخيانة ثابته على البعض وإن كانت الامانة والاخلاص هي صفات الاخر من شعبنا ،  فما الذي تغير ليجعل الاضداد ان كانوا اضداد فعلا ان يلتقوا ويوحدوا خطابهم   ..!؟ هل تم رفع صفة الخيانة من الذين ينعتوهم بالخيانة وعدم الاستقلالية في ليلة وضحاها ..!؟أم هناك تتغير في مواقف صاحب الاستقلالية ..!؟ أم هناك طريق ثالث طريق العقلانية في ادارة مصير شعبنا من خلال توحيد خطابه القومي بدلا من المعارك الوهمية التي تحلوا للبعض عبر الشبكة العنكبوتية كما يحدث اليوم واللبيب من الاشارة يفهم ...
ثانيا : بخصوص رفع العلم الكوردستاني في كركوك ، بالرغم اني  لست ناطقا بأسم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وكذلك لست ناطقا عن الحزب الوطني الآشوري ، وبالرغم هناك ملاحظات جدية ومهمة على العلم الكوردستاني نفسه لانه لايعبر عن شعوب اقليم كوردستان ويحتاج الى تعديل ، الا انه الان هو العلم الرسمي والمعترف به لأقليم كوردستان ، كما هو الحال للعلم العراقي الذي نرفعه في كل مكان ولدينا عليه ملاحظات كثيرة ولايمثلنا كتاريخ وحضارة ،ولكن يمثل العراق اليوم بشكل رسمي .
ان الانتقاص من مواقف المجلس الشعبي والوطني الاشوري يمكن تفهمه من خلال التسقيط السياسي الذي نعيشه  بسبب المستنقع الأسن الذي نعيشه بغياب الرؤيا لمستقبلنا وهذا الامر واضح جدا ، ويفهم ايضا في تشويه سمعة الاخرين من تخوين وعمالة بحجة غياب الاستقلالية عند البعض ، ويفهم ايضا ان تلك المواقف هي نكاية بالاحزاب الكوردية كموقف سياسي منها او للحصول على امتيازات اكثر من خلال تلك المزايدات ...!
ولكن الذي لا نفهمه كيف يصبح الضحية جلادا حتى ولو بقلم وليس بسلطة كما هو الحال لتلك الاقلام البارية على ابناء شعبنا  ، ونتسائل لماذا هذا الموقف المعادي لتطلعات الشعب الكوردي بحقه في كوردستانية كركوك ، مع العلم كلنا نعرف وعشنا عن قرب عمليات التغيير الديموغرافي التي اجراها النظام الديكتاتوري البائد لمحافظة كركوك على سبيل المثال ( جماعة عشرة الاف دينار في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي  ، تغيير اداري لاقضية ونواحي لمحافظة كركوك .. جمجمال ،الدوز،حويجة ، كيف تم فصل واعادة تنظيمهم بمحافظات اخرى سليمانية وصلاح الدين وديالي ) الى جانب ذلك بالامكان الرجوع الى تصريحات ازلام النظام الديكتاتوري البائد حول عائدية كركوك لولا الضغوط التركية ...
علينا ان نفرق بين هذا الموقف الواجب الذي نقفه من حقوق الكورد والاقليات في العراق التي تقره جميع المواثيق الدولية في حقها في تقرير مصيرها ، وان لا نقع في استعداء حقوق الشعوب في تطلعاتها من خلال الاستعداء لمواقف الاحزاب الكوردية من جانبها السياسي او ابتزازها للحصول على مناصب هنا وهناك ..

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات



58
العمل المشترك بين ابناء الاقليات ....إنتصار لضحايا الإبادة الجماعية 

يتحدث البعض ومنذ مدة ليست قصيرة وتحديدا منذ مؤتمر اربيل الذي انعقد للفترة (8 و9 و10 /شباط/2015) تحت شعار ( الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الايزيديين  والمسيحيين في العراق ) ، هذا البعض يوهمون انفسهم ويوهمون الأخوة الايزيديين بأن فصل قضيتهم عن المسيحيين والشبك والاقليات الاخرى ، أفضل لهم تمايزا لهول الكارثة التي الحقت بهم ،وبدعوى ان قضية الأيزيديين عندما تطرح في أي محفل دولي وبشكل منفرد، سوف  يكون له وقع كبير وسيتعاطف معه أصحاب القرار للاعتراف بما تعرضوا له إبادة جماعية دون غيرهم من الضحايا .
بالرغم اننا يسعدنا في نصرة ضحايا الاحبة الايزيديين وان يتم الاعتراف بالجريمة التي اقترفت بهم سواء عملنا سوية او فرادا ، ولكن الحقيقة تقول غير ذلك ، فمنذ شرعنا العمل سوية بعد الفاجعة بعد احتلال الموصل في حزيران 2014 ، منذ ذلك الوقت ولحد الساعة نسمع من ذوي الاختصاص والخبرة والمتضامنين مع قضايا حقوق الانسان نسمع نصيحتهم بضرورة التحرك والعمل المشترك والجماعي بكل ما يتعلق بحقوق الاقليات بشكل عام وخاصة في ملف الإبادة الجماعية ،كما تلمسنا ذلك في جميع اللقاءات والمؤتمرات بشكل مباشر ابتداءا من مؤتمر اربيل للإبادة الجماعية شباط /2015 ومؤتمر جنيف آذار / 2015  ومؤتمر الدولي الثاني عشر المنعقد في يريفان /ارمينيا  حزيران/  2015  والزيارات المتتالية لوفود الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد ومركز مراقبة الابادة الجماعية / امريكا ومنظمات دولية كمنظمة الدفاع عن المسيحية/امريكا إضافة الى عشرات اللقاءات مع الكتل البرلمانية الالمانية والاوربية والمشاركات العديدة في جلسات الاستماع الخاصة بالعراق في البرلمان الاوربي، وكانت تحركاتنا ولقاءاتنا المشتركة محل احترام وتقدير من الجميع ، وكانت لتلك التحركات وقع كبير ومتميز على الاقل في تحريك ملف الإبادة الجماعية للايزيديين والمسيحيين والشبك في الموصل وسنجار وسهل نينوى ، وكانت حصيلة تلك التحركات أو أحد الاسباب الذي دعى البرلمان الاروبي لأصدار قرارا  بالاعتراف بما تعرض له الاقليات إبادة جماعية في  4 / شباط/  2016 ومن ثم قرار الصادر من الكونغرس الامريكي ووزارة الخارجية الامريكية والبرلمان البريطاني واستراليا والجيك ..الخ ، علما ان قرار الكونغرس الامريكي ووزارة الخارجية الامريكية بالاعترف بالأبادة الجماعية جاء مستندا على التقرير الصادر من الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد وجمعية الدفاع عن المسيحية /امريكا والتي لها علاقة مباشرة مع منظمة شلومو للتوثيق .
اننا عندما نتحدث عن العمل المشترك بين بنات وابناء الاقليات لا يعني ابدا ،اننا ننكر حجم مأساة الايزيديين التي هي أكثر بكثير بما تعرضت له الاقليات الاخرى من المسيحيين والشبك ، وحقيقة لا توجد اي وجه للمقارنة بين ما تم من سبي لنساء الايزيديات ومالحق بهم من دمار لمناطقهم مقارنة ما تم من سبي وخطف وقتل من المسيحيين والشبك ، ولكن في كل الأحوال من الخطأ الفادح ان ندخل بمقارنة بين ضحايا عزل كانوا لقمة سائغة لأعداء الانسانية كونهم ذات خصوصية ثقافية ودينية تختلف عن منهج المجرمين من داعش الارهابي.
 ان العمل المشترك والجماعي هو الذي ينصف الضحايا جميعا وهو الرادع لكل من تتسول نفسه في ايذاء ابناء الاقليات العزل ، اذا احسنا في جمع الجهود وتكثيفها ضد المجرمين ، لذا وجب  علينا ان ننطلق في عملنا في كيفية  تجريم الجناة ورد اعتبار للضحايا وفق المعايير الدولية وتقديمهم للمحاكم المختصة ، بدلا من تبديد وتشتيت الجهود في توصيفات بعيدة عن الواقع القانوني بالرغم ان هذه المسألة هي من اختصاص المحكمة الجنائية وحدها ، الا من الضروري جدا ان نتعرف ما هوالفرق بين الجرائم الدولية وخاصة بين جريمة الابادة الجماعية وجريمة ضد الانسانية من اجل الوصول الى قناعة الى ان ما تعرض له الاقليات جمعيها في الموصول وسنجار وسهل نينوى هي جريمة ابادة جماعية لا غير فوفق القانون الدولي لأي جريمة لها ركنين اساسيين الا وهما :-
1- الركن المادي: ويقصد به كل فعل يهدف الجاني من القيام به القضاء على جماعة بشرية وطنية أو دينية أو عنصرية قضاءً كلياً أو جزئياً، ان توفر الركن المادي هنا في كون الاعتداء على الجماعة قد يكون كلياً لجميع أفرادها أو جزئياً لبعض منهم كما هو الحال لما تعرض له المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن . ولابد التأكيد ان الركن المادي في الاعتداء لا يقتصر على الاعتداء العضوي "الجسماني" حيث أكد المشرع على الاعتداء النفسي باعتبار أن جسامة الفعل تتأتى من كونه انتهاكاً لانسانية الانسان وتحدٍ لمبادئ الاخلاق المنصوص عليها في المادة ( 5) من الاعلان العالمي لحقوق الانسان التي تؤكد على (عدم تعرض الانسان الى التعذيب ولا للعقوبات او المعاملات القاسية او الوحشية او الحط بالكرامة الانسانية) .
-2   الركن المعنوي: إن جريمة الابادة من الجرائم العمدية، وما دامت كذلك فأن الركن المعنوي فيها يتخذ صورة القصد الجرمي بتحقق (العلم والارادة) وبالعودة الى تعريف جريمة الابادة الجماعية، نجد أن الارداة الخاصة بالجاني حرة مختارة غير مكرهة، وهي من نوع الارادة التي تخلو من الجانب الانساني بالعلم والقصد في تدمير جماعة قومية أو اثنية أو عرقية أو دينية، تدميرا كليا أو جزئيا ، ان الركن المعنوي إذا ما اقترن بالركن المادي المذكور فأن جريمة الابادة تكون موجودة ويعاقب عليها طبقاً للقانون
الإبادة الجماعية
حظيت اتفاقية الأمم المتحدة لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها بالمصادقة على نطاق واسع، وهي تتضمن التعريف التالي لهذه الجريمة: "تعني الإبادة الجماعية أياً من الأفعال التالية، المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عنصرية أو دينية بصفتها هذه: (أ) قتل أعضاء من الجماعة؛ (ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة؛ (ج) إخضاع الجماعة، عمداً، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كلياً أو جزئياً؛ (د) فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة؛ (ه) نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلى جماعة أخرى".
الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية
لم يتخذ مفهوم "الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية" شكل القانون المكتوب إلا بعد وضع "ميثاق محكمة نورمبرغ" التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية لمحاكمة قادة النازيين . أما القانون الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الناشئة فيتضمن (في المادة السابعة) تعريفاً للجرائم المرتكبة ضد الإنسانية قائلاً إنها أفعال معينة، مثل القتل العمد، والإبادة، والتعذيب، والاسترقاق، و "الإخفاء"، والاغتصاب، والاستعباد الجنسي، وما إلى ذلك بسبيل، إذا ارتكبت في إطار "هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين، وعن علم بالهجوم.
 إن جريمة الإبادة الجماعية لا تختلف عن الجرائم ضد الإنسانية، فكلاهما يجب أن يكون الفعل المكون لها جزءا من هجوم واسع النطاق أو منهجيا أما العنصر الذي يميزهما فعلا فهو الصفة التمييزية أو الإنتقائية للجريمة، حيث يعمد الفاعل إلى توجيه فعله ضد ضحايا ينتمون إلى إحدى الجماعات المحمية بمقتضى جريمة الإبادة الجماعية. أما في الجرأئم ضد الإنسانية، فيكون الهجوم موجها ضد السكان المدنيين على وجه العموم دونما تمييز بينهم على أساس العرق أو الإثنية أو القومية أو الدين. وهذه الصفة التمييزية للفعل لا تكفي وحدها في هذا المجال، فلا بد من توافر نية التدمير الكلي أو الجزئي للجماعة المستهدفة، وهو ما يعبر عنه بقصد الإبادة أو بالقصد الخاص لجريمة الإبادة الجماعية.
لنعمل جميعا في رد اعتبار للاقليات في العراق بما تعرضت له من ابادة جماعية ، وعلينا جميعا ان نكون على مستوى عال من المسؤولية في ادارة هذا الملف، بعيدا عن الخطابات المتشنجة والسطحية وغير المبررة ، علينا ان نعمل بهدوء وبمثابرة وبضمير من اجل الدفاع عن الضحايا دون الانتقاص منهم وتقديم الجناة للعدالة.
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
 
لقد استعنت واقتبست بعض الفقرات القانونية  والفكرية من الباحثين والمفكرين 
1 جرائم الابادة الجماعية في ضوء القانون الدولي العالم “كوردستان العراق نموذجا 1980ـ1990 للباحث محمد أحسان رمضان أحمد / لندن /آذار/2014
2 الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948
3محمد محمد الدين عوض /دراسات في القانون الدولي الجنائي
                                                          Allied war crimes Policy and the Question of Punishment.Chapel Hill, NC:University of North Carolina Press                                                                                  4
Samuel, Totten/2008 The Prevention and Intervention of Genocide (London:Taylor and Routledge) ;a                                                5

59
رسالة مفتوحة للسيدة نادية مراد ... كوني سفيرة للنوايا الحسنة بعيدا عن السياسة ....المسيحيين ايضا تعرضوا للابادة الجماعية
تحية طيبة ، ونشد على ايديكم بكل ما تعملون من اجل فضح جرائم داعش المروعة الى جانب انصاف شعبنا من الايزيديين الكورد الذي نكن له فائق الاحترام والتقدير لحبه للحياة ونضاله للعيش الكريم ولدفاعه لحقوق  الانسان والاقليات في العراق وسوريا وفي كل مكان .
السيدة نادية مراد الموقرة ،
لقد تابعنا كلمتكم ليوم الثلاثاء 6 / نيسان /2017 بمناسبة استضافتكم من قبل برلمان ولاية براندنبورغ الالماني ويؤسفنا ان نسمع منكم توصيفكم بأن ما تعرض له المسيحيين والاخرين بانها جريمة ضد الانسانية وان ما تعرض له الايزيديين فقط هو ابادة جماعية ، فالبرغم ان السيدة المترجمة لم تترجم ما ذهبتي اليه ولكن كلامكم كان واضحا وهنا اود اذكركم بما يلي :-
1-   ان جميع البرلمانات في دول العالم التي تذكريهم دوما  في خطاباتكم تقر بأن ما تعرض له المسيحيين والشبك الشيعة والتركمان الشيعة وقسم من السنة ايضا تعرضوا الى ابادة جماعية وليس فقط الايزيديين هذا من باب توخي الدقة .
2-   جميع المنظمات المعنية بحقوق الانسان ( الرابطة الدولية لعلماء الابادة الجماعية ، منظمة الدفاع عن المسيحية في واشنطن دي سي ، منظمة نايت كولمبس / واشنطن دي سي ، مركز مراقبة الابادة الجماعية في واشنطن دي سي .... الى جانب المنظمات الدولية تؤكد ما تعرض له جميع الاقليات على ايدي داعش الارهابي إبادة جماعية .
3-    لمصلحة من ان يتم تشتيت جهود ضحايا داعش في هذه المرحلة بالذات، فالمطلوب هو  العمل الجماعي والخطاب الجماعي ، لان كل تشتيت للجهود هو لمصلحة داعش وليس من مصلحتكم ولا من مصلحة الجميع وخاصة الذين عانوا ويعانون من جرائم داعش الارهابي .
4-   بين الحين والآخر هناك تصريحات غير مبررة بتوصيف هذه الحالة وتلك الحالة كون هذه الحالة من الجرائم الإبادة الجماعية وتلك ضد الانسانية وتلك ليست جريمة دولية ، هكذا توصيفات تخدش وشائج العلاقات الانسانية بين بنات وابناء الاقليات  المتعايشة منذ القدم ،الافضل  أن يترك هذا الأمر لقرار المحكمة الجنائية الدولية  ، وضروري جدا ان نعمل جميعا من اجل ترويج بشاعة  تلك الجرائم التي اقترفت بحق الاقليات لتأخذ طريقها لفتح الملف في المحكمة الجنائية بعيدا عن خلق اشكاليات بين الضحايا انفسهم ، ولا ادري ان كنتم تعلمون بأن فتح الملف في المحكمة الجنائية الدولية يحتاج الى جهودا مكثفة وكبيرة ونفس طويل جدا .
5-    كذلك استغرب كيف يمكن مقارنة بين الضحايا انفسهم ، هذه المقارنة تبرئ الجاني تبرئ داعش الارهابي  من اعماله الدنيئة والمجرمة ففي نيته ، وكما هو معروف ، هو اهلاك جميع الاثنيات القومية والدينية التي تخالفه وبهذا الصدد جاء تعريف الابادة الجماعية ضمن الاتفاقية الدولية في المادة 2 واضحا وكما يلي : أي فعل من الأفعال التالية المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عرقية أو دينية بصفتها هذه: .......
6-    - بالرغم نحن نتعاطف بما جرى للسبايا الايزيديات في 3 آب 2014 هذا لا يعني ان داعش كان رحيما مع المسيحييات وبنات الشبك والتركمان الشيعة ولكن التوقيت الزمني الذي جعل الهجوم على سنجار في 3 آب  2014 وتأخير الهجوم واحتلال سهل نينوى الى يوم 6 آب 2014  مما حدى ببنات وابناء سهل نينوى بالهروب لما شاهدوه بما جرى بأهلهم من الايزيديين في سنجار الشهيدة ، ومع هذا فقد قدم شعبنا في سهل نينوى من المسيحيين والشبك الشيعة الكاكائيين الكثير من الشهداء والسبايا والمختطفات والمختطفين وكذلك الامر في سوريا ايضا ويمكنكم مراجعة القصص المروعة  التي تعرض لها شعبنا في العراق و سوريا عبر شهادات موثقة ضمن التقارير الدولية الى جانب التقارير الحقوقية التي تصدرها العديد من المنظمات المرموقة والمعروفة بنزاهتها مثل منظمة شلومو للتوثيق مفصلا بها اعداد الضحايا من سبايا ومختطفات ومختطفين وشهداء الى جانب عشرات الاحصاءات لمنظمات حقوقية اخرى  كمنظمة حمورابي لحقوق الانسان والمرصد الاشوري لحقوق الانسان في سوريا ومنظمات عراقية ودولية ذات الشأن .
السيدة نادية مراد سفيرة النوايا الحسنة نتمنى ان تكوني محل لقاء للجميع وداعمة للجميع وان لا تكوني في بداية مشوارك النضالي عرضة للتجاذبات السياسية التي انت في غنى عنها ، وسوف تضرين بقضية شعبك اكثر مما تنفعيه ، ولكم جزيل الاحترام والتقدير .
 
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات في المانيا

60
الشرطة العراقية : من قام بسرقة وإحراق منازل المواطنين هم حشد (بابليون) الذي يتزعمه ريان الكلداني
نقلت يوم أمس الثلاثاء 4/ نيسان 2017 صحيفة "القدس العربي " التي تصدر في لندن خبرا مفاده بان أحد الضباط من الشرطة العراقية اتهم بشكل صريح ان من يقف وراء سرقة واحراق منازل المسيحيين في قضاء الحمدانية /بخديدة هم من قوات الحشد "بابليون " الذي يتزعمه ريان الكلداني حسب ما جاء بالخبر
الجدير بالذكر وحسب المصدر وكما هو معروف ان  «ليس جميع عناصر الحشد "بابليون " المسؤول عن أمن المدينة من المسيحيين، بل هناك عناصر شيعة، تم زجهم بالحشد كون حشد بابليون يتبع للحشد الشعبي وتربطه علاقات طيبة مع الزعامات الشيعية
ويذكر الخبر أن «ريان الكلداني نصب من قبل الحشد الشيعي لينفذ مخططاتهم وأجنداتهم حتى لو كان على حساب المسيحيين أنفسهم».
الجدير بالذكر ان منظمات حقوقية قد نشرت اخبار عن حرق البيوت في 12 /كانون الاول 2016 ومنها منظمة سورا لحقوق الانسان وكذلك تم الاتصال بالسيد أحمد الاسدي الناطق الرسمي بأسم الحشد الشعبي  في 10 / 12/2016  من قبل كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق لمعرفة من يقف وراء تلك الجرائم وحسب الرابط ادناه ، حيث أكد الاسدي  انهم سوف يشكلون لجنة لمعرفة من يقف وراء حرق البيوت ولم يصدر لحد الان اي نتيجة...!
السؤال المطروح اليوم وكل يوم أمام القوى السياسية الكلدانية السريانية الاشورية جميعها والعراقية ايضا ما هو موقفكم تجاه ما يحصل لمناطق المسيحيين ومن عمليات التغيير الديموغرافي التي حصلت في فترة النظام الديكتاتوري السابق والتي حصلت بعد نيسان 2003 واليوم بعد تحرير مناطقهم من داعش الارهابي ..؟ كما هناك سؤال آخر للحكومة العراقية هل استيلاء على ممتلكات المسيحيين هو ثمن التحرير ؟؟
 مسيحيون يخشون العودة إلى مناطقهم رغم تحريرها خوفاً على حياته
القدس العربي http://www.alquds.co.uk/?p=698257
الناطق الرسمي للحشد الشعبي لمنظمة شلومو: ليس لدينا معلومات مؤكدة ووجهنا بأجراء تحقيق لما يتعرض له المسيحيين في سهل نينوى
http://www.ishtartv.com/viewarticle,72060.html
مرصد سورا لحقوق الانسان : الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية حرق منازل المسيحيين بعد تحريرها والمجتمع الدولي عليه الإسراع في الحماية الدولية لسهل نينوى
http://www.ishtartv.com/viewarticle,72056.html


61
الى الحكومة العراقية ، اما آن الاوان لجعل الأول من نيسان عيدا رسميا للشعب العراقي

 الى بنات وابناء شعبنا العراقي الطيب
الى بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني لآشوري الاعزاء
تحية طيبة ،
بمناسبة حلول رأس السنة لبلاد ما بين النهرين في الاول من نيسان من كل عام  رأس السنة البابلية الآشورية ، اتقدم لكم  ولمحبيكم واصدقائكم ولجميع بنات وابناء شعبنا العراقي بكل مكوناته العريقة  واطيافه الجميلة،  بأطيب التحيات واصدقها  والامنيات الجميلة  في عراق خال من العنف والارهاب وان ينعم شعبنا جميعا  بسلام وآمان دائم بعيدا عن المحاصصة الطائفية لبناء دولة مدنية ديمقراطية تحترم حقوق الانسان وحقوق الشعوب الأصيلة ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.
ان  الاول من نيسان من كل عام  كان اجدادنا العراقيين من اكد  وسومر وبابل وآشور يحتفلون بعيد (اكيتو) واكيتو تعني تجدد الحياة ، ولأن الطبيعة تتجدد في حلول الربيع لذا اتخذه اجدادنا مناسبة لتقويم السنة الجديدة ، وهكذا أصبح (اكيتو) يوم اشراق وبعث الحياة والخصب وبدء عام جديد وهذه المناسبة توارثت عبر الاجيال وغدت  مناسبة شعبية  عبر التاريخ ، حيث كانت احتفالات اكيتو تبدأ في الاول من نيسان وتنهي في 12 نيسان بأقأمة الاحتفالات والمهرجات الدينية  والشعبية في بابل وآشور  تتخلها طقوس مهيبة احتفاءا بتجدد الطبيعة والحياة ...، 
واليوم اذ يحتفل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في  اقليم كردستان العراق  كل عام في الاول من نيسان بعيد راس السنة البابلية الاشورية . هذا العيد القومي الذي اقر رسميا من قبل برلمان كردستان عام 1992 (اعتباره عطلةخاصة لابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري )، نتطلع للحكومة العراقية ان تحذو حذوهم في جعل الأول من نيسان عطلة رسمية للاحتفال بيوم التجدد والحياة الجديدة  ليس لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وحسب  وانما لجميع العراقيين حيث ان عيد اكيتو هو ملك وتراث وتاريخ  العراقيين جميعا اصحاب حضارة وادي بين النهرين  والاحتفال به وادراجه كعطلة رسمية يعكس مدى ادراكنا واحترامنا لتاريخنا الذي نفتخر  به جميعا وهو يعكس بشكل ايجابي  لمفهوم التعايش الاخوي بين جميع مكونات العراقية ، الى جانب ذلك  يترجم معنى الشراكة في الوطن التي نتطلع اليها  لبناء عراق ديمقراطي فدرالي  اتحادي
لذا نطالب الحكومة العراقية بجعل الاول من نيسان عيدا شعبيا لجميع العراقيين وبهذه المناسبة نهنىء الشعب العراقي ونقول كل عام وانتم بألف خير ومحبة ودمتم جميعا سالمين لعراقنا العزيز
  كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
30/ آذار/ 2017

62
كامل زومايا :نرفض حرق المراحل في استحداث إقليم الرافدين وهناك اجماع للاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية بخصوص الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى في ورقة المطالب في 6/آذار الماضي
المانيا
رفض كامل زومايا  الناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين في حديثه بحرق المراحل في استحداث إقليم الرافدين الذي ليس لديه اساس دستوري للمطالبه به ، وأكد في حديثه بأن جميع الاحزاب والتنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية متفقة على المطالبة بالحكم الذاتي والتعجيل في استحداث محافظة سهل نينوى وبهذا الصدد تم طرح ورقة المطالب في 6 /آذار الماضي، وأكد زومايا في حديثه ان اقليم الرافدين المزمع مطالبته من البعض لايعد هو الاول ولكن هناك الكثير من الاجندات المطروحة ولكننا كمسيحيين وكمؤسسات سياسية وحزبية متفقين بأن الحل يبقى في بغداد واربيل بالتعاون مع المجتمع الدولي لحماية خصوصية الاقليات ومنها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، جاء ذلك في اللقاء الاسبوعي للاذاعة الالمانية دويتشة فله اليوم الخميس 23/آذار /2017 ضمن برنامج العراق اليوم لمناقشة مشروع إقليم خاص للاقليات في العراق وتم مناقشة الموضوع مع كل من الأمير نايف داوود من المكون الايزيدي والدكتور علي اكرم البياتي رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان من بغداد وكامل زومايا ناشط في مجال حقوق الانسان واللاجئين في المانيا
واليك الرابط  ادناه للاستماع لبرنامج الحلقة
مشروع إقليم خاص للأقليات في العراق

http://www.dw.com/ar/%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%91%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82/a-38092440


63
نداء الى مؤسسات واحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في كل مكان
يصادف يوم السبت القادم الاول من نيسان رأس السنة البابلية الآشورية (اكيتو) وهي مناسبة عزيزة علينا جميعا ،ونأمل من خلال احتفالاتنا في الوطن التأكيد على مايلي
1-   الاول من نيسان رأس السنة البابلية الاشورية لجميع ابناء شعبنا السورايا وبكل مسمياته الجميلة
2-   وحدة شعبنا القومية ومصيره المشترك
3-   التأكيد على ورقة مطالب شعبنا التي اعلنتها احزابنا السياسية في 6/آذار 2017   
ان العمل الوحدوي والتنسيق في هذه الظروف العصيبة مطلوبة جدا وفي كل الظروف ايضا ، وتعد هكذا رسائل من خلال الاحتفالات الجماهيرية  رسالة أمل لشعبنا وفي نفس الوقت تعكس مصداقية الاحزاب والمؤسسات التي تهدف الى وحدة شعبنا والانتصار لقضاياه القومية .
مع خالص تحياتنا
كامل زومايا

64
المجلس الشعبي في ندوة كولون : الانتصارات العسكرية لا تكفي وعودة شعبنا دون ضمانات كارثة حقيقية في المستقبل القريب
كولون
في 18 /آذار 2017 افتتح المهندس هيثم الطعان مدير ديوان الشرقي الغربي في كولون الالمانية الأمسية الثقافية للديوان  مرحبا بالضيف كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي السرياني الآشوري ليتحدث عن "تحديات الأقليات في سهل نينوى بعد داعش والتشريعات الدستورية" ، بداية شكر زومايا ادارة الديوان المتمثلة بالاستاذ هيثم الطعان وجميع المشاركين في الأمسية ، حيث تحدث زومايا إن الانتصارات العسكرية على تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش ) لا تكفي لعودة الشعب الكلداني السرياني الآشوري والايزيديين والشبك الشيعة الى مناطقهم التي احتلها داعش الارهابي في آب /2014 دون ضمانات حقيقية  من حكومتي اربيل وبغداد وبرعاية دولية ، وتسآئل زومايا عن التغيير الذي طرأ بعد داعش في احوال النازحين من سهل نينوى على مستوى الامان والحقوق والمطالب المشروعة للاقليات ان كان ذلك في سهل نينوى او في عموم العراق ؟؟  فعمليات التغيير الديموغرافي والاستحواذ على مناطقه كانت السمة السائدة لمناطق المسيحيين في سهل نينوى الى جانب الاهمال المتعمد للبنى التحتية وعدم تنمية وتطوير سهل نينوى منذ 2003 ولحد الان،  إضافة الى ذلك النظرة الدونية والخطب الدينية الممزوجة بالكراهية لغير المسلمين مازلت تدعوا للانتقاص منهم هي السائدة في المجتمع ، والانكى من ذلك وبالتوازي مع هذا الخطاب  محاولة سن تشريعات في اسلمة القاصر وتقويض المساحة  الضيقة للحرية الشخصية المتاحة للانسان في العراق  وبشكل خاص حقوق الاقليات  كما أكد زومايا ان عدم تحقيق مطالب الشعب الكلداني السرياني الاشوري في حماية خصوصيته الثقافية والدينية وعدم وجود برامج اعمار وصندوق حكومي ودولي لتعويض النازحين تعد رسالة سلبية تزيد من نزيف الهجرة وخيبة امل من الجميع ، وهذا ان دل على شيء عدم اهتمام الحكومة العراقية بوجود الاقليات ومستقبلهم في العراق!! .
وفي معرض قراءة المستقبل بعد داعش طرح زومايا أهم المشاريع المتداولة على الساحة السياسية العراقية ، وأكد ان الشعب الكلداني السرياني الآشوري وجميع الاحزاب والمؤسسات السياسية التي تعمل تحت خيمة تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية وحتى التي خارج التجمع جميعها متفقة على نقاط اساسية لعودة شعبنا والعيش بكرامة من خلال تحقيق النقاط التي تضمنتها ورقة المطالب التي تم الاعلان عنها في عنكاوا اربيل  في 7 آذار 2017  وأشار زومايا ان معظم النقاط التي وردت في ورقة المطالب هي ليست وليدة اليوم بعد داعش ، ولكنها مطالب اساسية طالب بها منذ 2007  في المؤتمر التأسيسي الذي من خلاله انبثق  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وهذا ناتج بسبب ما تعرض له وما يتعرض  له شعبنا من سياسة الاقصاء والتهميش وعدم الاهتمام بمناطقه وغياب الامن في مناطقه التاريخية في سهل نينوى والعراق ولحد الان ، وفي معرض الاجابة عن اسئلة الحاضرين أكد زومايا بان المطالبة بالحقوق ليست تقسيم العراق كما يدعي البعض ، وأن من يحب ويؤمن بوحدة العراق لابد ان يراعي ويدافع عن حقوق مواطنيه الى جانب ذلك أشار إن استحداث محافظات جديدة ومنها محافظة سهل نينوى هي ضرورة تمليها زيادة عدد السكان والنظم الادارية الحديثة واللامركزية في الحكم وهي من الاسس التي خطت الكثير من الدول النجاحات في احترام حقوق الانسان والاقليات وهي تستند اساسا على اساس اداري وجغرافي وليس كما يروج لها البعض الذي لا يحترم خصوصية الشريك له في الوطن من الاقليات ، كما أشار ان الكورد لهم الحق في تقرير مصيرهم وهذه ليست منة من احد حيث كفلتها جميع الشرائع والقوانين الدولية في تقرير مصيرهم في البقاء ضمن العراق او الاستقلال .
كما شارك الشيخ الوزير ابراهيم في الندوة بمداخلة قيمة تحدث عن واقع المرير للايزيدية في العراق ومطاليبهم بالعيش الكريم الى جانب ضرورة حماية خصوصيتهم الثقافية والدينية ، والجدير بالذكر تم عرض المعرض الشخصي للمخرج طاهر سعيد متي في قاعة الديوان بعنوان " صورة من بلاد مابين النهرين "  تتحدث الصور التي تم التقاطها من قبل المخرج سعيد متي  بعد تحرير سهل نينوى للدمارالذي لحق بقرى والبلدات المسيحية وحرق البيوت والكنائس وتحويلها الى ساحات تدريب للارهابين ، كما اعتذرت ادارة الديوان الشرقي الغربي للخلل الفني الذي حال عدم عرض فلم صامدون وباقون للمخرج طاهر سعيد متي الحائز على جائزة اوسكار ايجيب الرابع في شباط /2017 في القاهرة العاصمة، كما شارك في الندوة الفنان جمال التاية العزف على آلة العود بعنوان وتريات من بلاد بين النهرين .

65
ممثل المجلس الشعبي في برلين : ضرورة استئصال الفكر التكفيري من المجتمع العراقي لكي نعيش جميعا بسلام
برلين /
في  10/ آذار /2017 وبدعوة من السفارة العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية في ظل  الانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة ضد داعش الارهابي وبحضور ممثلي احزاب ومؤسسات عراقية في المانيا القى الاستاذ سعد مرقس ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في برلين كلمة المجلس الشعبي  حيث حيى وبارك الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا العراقي الباسل والقوات المتجحفلة معه من قوات البشمركة البطلة والقوات الامنية والحشد الشعبي وقواتنا المسيحية التي تقاتل جنبا مع جنب لدحر الإرهابيين من تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ( داعش الإرهابي) ، من جانب آخر أكد مرقس إن الانتصار العسكري لا يكفي فقد عانى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والايزيديين والشبك الشيعة والتركمان الشيعة من عمليات القتل والاختطاف والترهيب والترويع ودفع الاتاوات في محافظة نينوى بسبب الحاضنات التكفيرية قبل احتلال داعش الاٍرهابي لمناطقنا في حزيران وأب في ٢٠١٤، وما كان ليحدث في الموصل والرمادي وصلاح الدين ومناطق اخرى لولا تلك الحاضنات للفكر التكفيري،  لذا نرى ضرورة استئصال الفكر التكفيري من المجتمع العراقي لكي نعيش جميعا بسلام ، واختتم الاستاذ سعد مرقس كلمته بضرورة إعادة النظر بمناهج التعليم  والتعجيل في حملة الاعمار لسهل نينوى وتعويض النازحين والاعتراف بالابادة الجماعية التي تعرض لها المسيحيين والايزيديين والشبك الشيعة وتطبيق التزام الحكومة العراقية في استحداث محافظة في سهل نينوى لجميع الاقليات  وتحييد سهل نينوى من دائرة الصراع بين حكومتي العراق وحكومة اقليم كوردستان لخصوصيتها القومية والدينية .

اليكم النص الكامل لكلمة المجلس الشعبي في برلين
سعادة السفير ضياء هادي محمود الموقر
السيدات والسادة الحضور المحترمين
أسعدتم نهارا ، بداية باسمي وباسم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا نحييكم ونبارك الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا العراقي الباسل والقوات المتجحفلة معه من قوات البشمركة البطلة والحشد الشعبي وقواتنا المسيحية التي تقال جنبا مع جنب لدحر الإرهابيين من تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ( داعش الإرهابي)
السيدات والسادة
، لنا إيمان مطلق بان الانتصار كان ومايزال دوما الى جانب لقوى الخير والمحبة للسلام على القوى الظلامية التي تريد ان تعيد العربة الى الوراء وإعادة الديكتاتورية المقيتة التي ولت بلا رجعة ،   وان  الأخبار المفرحة والتي تسطرها قواتنا العراقية في تحرير سهل نينوى والموصل والمدن الاخرى لهو  مفخرة للعراق وأبنائه الذين يدافعون ويقاتلون نيابة عن العالم المتحضر بأسره ضد الاٍرهاب العالمي الذي تسانده بعض الدول التي تصدر الاٍرهاب في المنطقة ، فمن المعلوم ان الاٍرهاب قد طال الكثير من الدول من امريكا واوربا ولهذا يتطلب من جميع الدول في العالم في دعم العراق ليواصل محاربته لقوات داعش الإرهابي ودحره وتصفية فلوله
السيدات والسادة
ان الانتصار العسكري لا يكفي فقد عانى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والايزيديين والشبك الشيعةوالتركمان الشيعة من عمليات القتل والاختطاف والترهيب والترويع ودفع الاتاوات في محافظة نينوى بسبب الحاضنات التكفيرية قبل احتلال داعش الاٍرهابي لمناطقنا في حزيران وأب في ٢٠١٤، وما كان ليحدث في الموصل والرمادي وصلاح الدين ومناطق اخرى لولا تلك الحاضنات للفكر التكفيري،  لذا نرى ضرورة استئصال الفكر التكفيري من المجتمع العراقي لكي نعيش جميعا بسلام وهذا يتأتى من خلال
اولا اعادة النظر بمناهج التربية والتعليم المدرسية في عموم العراق وتضمينها التعريف بثقافات وهويات والاقليات  والشعوب الاصيلة العراقية انسجاما مع حقوق المواطنه وقبول الآخر الشريك بالوطن، وخلق أسس للتعايش السلمي وسن قوانين تحمي الاقليات في العراق
ثانيا: كما نطالب الحكومة العراقية التعجيل في حملة إعمار لمناطق الايزيديين والشبك والمسيحيين بأسرع مايمكن من اجل عودة كريمة  لهم من اجل وقف نزيف الهجرة وهذا يتأتى من خلال مطالبة المجتمع الدولي لعقد موتمر دولي لصندوق الإعمار
ثالثا : كما نطالب الحكومة العراقية والمجتمع الدولي للاعتراف بأن ما ارتكبه وما يرتكبه اليوم داعش الارهابي ضد شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن والايزيديين والشبك الشيعة إبادة جماعية
رابعا: كما نطالب الحكومة العراقية بتطبيق التزامها في استحداث محافظة في سهل نينوى الذي اقره مجلس الوزراء العراقي  بتاريخ 21/1/2014 وفق إحصائية عام 1957 على أساس اداري وجغرافي ، لحماية الخصوصية الثقافية والدينية لمنطقه سهل نينوى للمسيحيين والايزيديين والشبك ومن اجل ترسيخ الشراكه الحقيقيه والتمثيل المحلي لابناء المنطقه من الاقليات لما لحق بسكانها من اضرار نتيجة العنف والتهميش  .
خامسا: كما نطالب بتحييد منطقة سهل نينوى المأهولة تاريخيا من قبل سكانها الأصليين من دائرة الصراع  بين حكومتي اقليم كوردستان والحكومه العراقيه لخصوصيتها القومية والدينية  .
شكرا لحسن أصغائكم
   سعدمرقس
ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في برلين
٩/ آذار/٢٠١٧


66
بلاغ صادر من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا بخصوص مشاركته في الدورة 34 لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة

بوخم /المانيا
شارك كل من الخوري نوئيل كرومي القس توما راعي الكنيسة السريانية الكاثوليكية في هولندا وسمير بطرس جودا ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في بلجيكا وكامل زومايا كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا بوفد للمشاركة في جلستين حواريتين ليومي 7 و8 آذار 2017 في قصر الامم في جنيف بالتوازي مع انعقاد الدورة 34 لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ، وكانت الجلسة الحوارية الاولى بعنوان "راهن الاقليات في العراق " برئاسة الدكتور محمد سركال رئيس مؤسسة الجسور الشبابية الدولية وأشترك في الجلسة الحوارية كل من :-
1-   الشيخ محمد تقي المولى عضو مجلس النواب العراقي
2-    كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
3-    حسو هورمي رئيس مؤسسة الايزيديين في هولندا
4-    الدكتور نجم الجاي عن الكورد الفيليين 
5-   عزيز كالو / منظمة السلام لحقوق الانسان في جنيف
6-   علي عيسو صحافي وناشط لحقوق الانسان
وكانت مشاركة المجلس الشعبي من خلال ورقة عمل طرحت فيها معاناة المسيحيين من الكلدان السريان الاشورييين والارمن وكذلك الاقليات والمطالبات التي تجسد حقوق الاقليات وخاصة المسيحيين في ضرورة الاعتراف بالابادة الجماعية والحماية الدولية والتعجيل في اعادة الاعمار وتعويض مجزي للنازحين الى جانب العمل على مراجعة المناهج التربوية في ترسيخ التعايش السلمي الاهلي  .
وفي يوم 8/آذار/2017  قدم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ورقة مطالبات تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية الى المفوضية السامية لحقوق الانسان للامم المتحدة في مقرها الدائم في قصر ويلسون في جنيف بمصاحبة الخوري نوئيل القس توما وسمير بطرس جودا ممثل المجلس الشعبي في بلجيكا
في يوم 8/آذار 2017 أقامت مؤسسة الحكيم بالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والمؤسسة الايزيدية في هولندا، جلسة حوارية الثانية بعنوان  " تهديم داعش للمزارات والمراقد الدينية في سنجار وسهل نينوى  وقد ترأس الجلسة  الأستاذ حسو هورمي  وشارك في الجلسة كل من :-
1-   الشيخ الوزير ابراهيم عطا الله عن الايزيديين في المانيا
2-   الخوري نوئيل القس توما راعي كنيسة السريانية الكاثوليكية في هولندا 
3-   الشيخ محمد تقي المولى عضو مجلس نواب العراقي
4-   البروفيسور ك/ واريكو الامين العام لمؤسسة جبال الهمالايا الثقافية
5-   المخرج طاهر سعيد متي معرض شخصي بعنوان "صورة من بلاد ما بين النهرين " يتحدث المعرض عن تدمير الكنائس وحرقها وتحويلها الى ساحات التدريب والرماية وصور للمصور سلام سلو عن مزارات الايزيديين .
6-    الناشط حسن عمر فلم وثائقي لمنظمة الايزيدية للتوثيق ومنظمة شلومو للتوثيق يوثق بالصور والارقام للجرائم التي اقترفها داعش في تدمير وحرق الكنائس والاديرة والمزارات  والحسينيات وعملية نبش القبور وازالتها.
كما التقى وفد المجلس الشعبي بالعديد من المنظمات والشخصيات التي شاركت في الدورة 34 لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ، وفي هذه المناسبة يشكر المجلس الشعبي الدكتور أمير الهاشوم ممثل مؤسسة الحكيم الدولية لتعاونها مع مؤسسات ومنظمات شعبنا العراقي في المهجر.
يشكر المجلس الشعبي جميع المنظمات التي شاركتنا في النشاطات المذكورة منها :-
1-   مؤسسة الحكيم الدولية
2-   منظمة الجسور الشبابية الدولية 
3-   مؤسسة الايزيدية في هولندا
4-   هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق / هولندا
5-   منظمة سورا لحقوق الانسان/ بلجيكا
6-   منظمة شلومو للتوثيق /العراق
7-   منظمة الايزيدية للتوثيق /العراق
8-   منظمة السلام لحقوق الانسان /سويسرا
9-   منظمة كورديوسايد – جاك /سويسرا
10-   مؤسسة دم دم للاغاثة الانسانية /العراق

إعلام /المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا
بوخم/المانيا  11/آذار /2017



67
الخوري نوئيل القس توما راعي الكنيسة السريانية الكاثوليكية في هولندا في الجلسة الحوارية للامم المتحدة : شعبنا متخوف من العودة بعد السلب والنهب وحرق البيوت وهذه علامة مريبة وتهديد لنا كمسيحيين
جنيف 2017.03.08
أقامت مؤسسة الحكيم الدولية بالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمؤسسة الايزيدية في هولندا الجلسة الحوارية الثانية في 8/آذار 2017 بعنوان  " داعش والتراث الثقافي للاقليات في العراق " وذلك بالتوازي مع انعقاد الجلسة 34 لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة ، حيث تحدث الخوري نوئيل القس توما راعي كنيسة السريانية الكاثوليكية في هولندا  في الجلسة الحوارية عن الدمار الكبير الذي لحق في الاديرة والكنائس والامكان التاريخية  والتي كانت صدمة كبيرة لشعبنا وللانسانية جمعاء على حد قوله وقال القس توما ان ما  دمرته داعش الارهابي من تراث ثقافي للاقليات هي بمثابة رسالة للعالم على تدمير كل شيء حضاري وكل شيء له بثقافة الآخر من الشعوب الاصيلة ، وذكر الخوري القس توما احصائيات ضمن جداول تضمنت اعداد الكنائس والاديرة والمزارات التي تم  تهديمها او تحويلها الى ساحات التدريب والرماية بعيدا عن احترام حرمة الامكان المقدسة ، وتسآئل الخوري القس توما في كلمته هل يوجد حقوق الانسان وان وجدت من يطبقها أكيد مكتوبة وهي في الرفوف محفوضة ، من جانب آخر حيى الانتصارات العسكرية للجيش العراقي والبشميركة والحشد الشعبي بتحرير مناطق سهل نينوى قائلا :طرد داعش ولكن كفكر موجود ومتاصل في عقول سكان المنطقة هذا ما يدل على وضع غير مستقر على حد قوله ،الى جانب ذلك ناشد جمعية حقوق الانسان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق من ابنائنا المهجرية والمتشتتين في اوروبا والعالم ومن اجل الحد من نزيف الهجرة والعيش الكريم في وطننا العراق ولكي نشعر باننا شركاء بالوطن بالعديد من المطالبات منها اعتبار ما تعرض له الشعب المسيحي والاقليات ابادة جماعية الى جانب ضرورة عودة كريمة لابناء سهل نينوى بعد اعادة اعمارها وتعويض الاهالي الى جانب العمل ان تكون سهل نينوى تحت الحماية الدولية وحث الحكومة العراقية في تغيير المناهج التعليمية وسن تشريعات وقوانين تحمي الاقليات واحترام حقوق  الانسان والاقليات في العراق .وفي نهاية الجلسة فتح رئيس الجلسة الاستاذ حسو هورمي للمشاركين في الجلسة للاسئلة والاستفسارات،  وقد تداخل الاب جورج جحولا القادم من العراق والمشرف على توثيق ما تعرضت له بلدة بخديدة من عمليات تخريب ودمار شامل في ابنيتها في ظل احتلال داعش الارهابي لمناطق المسيحيين.
واليكم نص كلمة الخوري نوئيل القس توما راعي كنيسة السريانية الكاثوليكية في هولندا في الجلسة الحوارية

اسعدتم نهارا ، سيدي الرئيس
جئنا نطرق بابكم طالبين لتوصيل ما يعانيه الاقليات الاصلية المحرومين من ابسط متطلبات العيش كانسان له كرامة لمن له القدرة والسلطة لتفعيل قوانين حقوق الانسان .
نزج وهجر المسيحيون من بلداتهم وقراهم في شهر اغسطس عام 2014 ,وتركوا بيوتهم وكل ما يملكون حفاظا على  ايمانهم واخلاقهم وحياتهم وقد نزح في ذلك اليوم اكثر من 120 مسيحي في نهار واحد .
تم تحرير مناطق سهل نينوى على ايدي الجيش العراقي والبشميركة والحشد الشعبي نحييهم على ذلك التحرير لمناطقنا  ، طرد داعش ولكن كفكر موجود ومتأصل في عقول سكان المنطقة هذا ما يدل على وضع غير مستقر .
الحكومة تتكلم عن المصالحة الوطنية والتقسيم الى ثلاث اقاليم " سني ,شيعي,كردي" ولكن دون ذكر للمسيحيين ,نحن كشعب مسيحي مسالمون وليس لنا اطماع في السلطة. وشعبنا متخوف من العودة لان دمرت بيوتهم وكنائسهم  بعد السلب والنهب " وهذا يحسبونه من الغنائم " بل احرقت وهذا حصل في المناطق المسيحية وهذه علامة مريبة وتهديد لنا كمسيحيين. فاذا تم تدمير داعش عسكريا يبقى الفكر الداعشي باقيا في العقول  لان سكان المنطقة المسلمون يمثلون الفكر الاسلامي المتطرف ، وتبقى مخاوفنا من التغيير الديموغرافي التي طالت مناطقنا قبل احتلال داعش لسهل نينوى ولنكون صريحيي فالشبك السياسي الذين لهم اجندة سياسية لهم اطماع على اراضي المسيحيين وهم مدعومين من السنة والشيعة ، فكيف يعود شعبنا الى المناطق المحررة وماهو الضمان ؟
ان الحماية والامان  لكل مكون  هذا يتطلب دعم الحكومة العراقية واتساءل هل في العراق حكومة وطنية ؟ نحن مهددون دينيا وثقافة وحضارة.,، واين هي  حقوق الانسان  فما جرى للمسيحيين والايزيديين والشبك والكاكائيين   لايتصوره العقل وانتم مطلعون على مجريات الامور التي حصلت لهم.وهنا اتساءل هل يوجد حقوق الانسان ، وإن وجدت من يطبقها أكيد مكتوبة وهي في الرفوف محفوضة.
اناشد جمعية حقوق الانسان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق من ابنائنا المهجرية والمتشتتين في اوروبا والعالم .
السيدات والسادة ،
لقد عانى شعبنا والاقليات الامرين  فقد سلب كل ما يملكون  هجروا اغتصبوا  اصبحوا دون ماوى ولا مسكن ولا كرامة الى جانب تشريعات وقوانين تسيء لحقوقنا ولثقافتنا ولأيماننا المسيحي ، لهذا نطالب بأسم حقوق الانسان والانسانية  والمجتمع الدولي  ومن اجل الحد من نزيف الهجرة والعيش الكريم في وطننا العراق ولكي نشعر باننا شركاء بالوطن بمايلي :-
 أولا:حث المجتمع الدولي للاعتراف بأن ما ارتكبه وما يرتكبه اليوم داعش الارهابي ضد شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن والايزيديين والشبك الشيعة  إبادة جماعية
ثانيا: العمل على  تفعيل قرار الاتحاد الاوربي الصادر في آذار ٢٠١٥ والخاص في ضروره الحمايه الدوليه لسهل نينوى وسنجار والعمل على إصدار قرار دولي ملزم بحماية الاقليات  في سهل نينوى وسنجار ، الضمان الوحيد لإيقاف نزيف الهجره وبقاء أبناء شعبنا والاقليات في سهل نينوى مستقبلا بعد تحريرها وعودتهم الى مناطقهم التاريخية .
ثالثا: حث الحكومة العراقية بتطبيق التزامها في استحداث محافظة في سهل نينوى الذي اقره مجلس الوزراء العراقي  بتاريخ 23/2/2014 وفق إحصائية عام 1957 على أساس اداري وجغرافي ، لحماية الخصوصية الثقافية والدينية لمنطقه سهل نينوى ولجميع الاقليات ومن اجل ترسيخ الشراكه الحقيقيه والتمثيل المحلي لابناء المنطقه من الاقليات لما لحق بسكانها من اضرار نتيجة العنف والتهميش  .
رابعا: تحييد منطقة سهل نينوى المأهولة تاريخيا من قبل سكانها الأصليين من دائرة الصراع  بين حكومتي اقليم كوردستان والحكومه العراقيه لخصوصيتها القومية والدينية  .
خامسا: التعجيل في إعادة اعمار المناطق المحررة في سهل نينوى وتأهيل البنيه التحتية لها الى جانب التعجيل الى عقد مؤتمر دولي لدعم النازحين وتعويضهم لما لحق بهم من خسائر مادية وخراب في ممتلكاتهم ونهب مقتنياتهم .
سادسا: وقف سياسة التغير الديمغرافي على مدن وقرى شعبنا والتي من اجندتها تهجير شعبنا من مناطقه الاصلية في سهل نينوى ويحدث ذلك بمسميات عديدة التي تهدف الى المزيد من الاستيلاء على ممتلكاتنا في بلدات وقرى شعبنا في سهل نينوى بشكل خاص وعموم العراق بشكل عام ، وما يترتب على ذلك من نزيف الهجره بعد فقدان شعبنا لممتلكاته جراء غياب تنفيذ القانون وعدم وجود تشريع وقانون منفذ في حماية حقوق الاقليات.
سابعا: حث الحكومه العراقيه في سن تشريعات وقوانين تحترم حقوق الانسان وتصون كرامته ، والكف على أسلمة المجتمع في حجج شتى التي تنتقص من حقوق أبناء الاقليات غير المسلمة كما جاء في البطاقة الوطينه التي أقرها مجلس النواب العراقي في مسألة أسلمة القاصرين في تغيير دينهم قسرا .
ثامنا: دعم وحث الحكومة العراقية في إعادة النظر بمناهج التربية والتعليم المدرسية في عموم العراق وتضمينها التعريف بثقافات وهويات والاقليات  والشعوب الاصيلة العراقية انسجاما مع حقوق المواطنه وقبول الآخر الشريك بالوطن.
شكرا لحسن لأصغائكم   
المونسنيور نوئيل كرومي  القس توما 
جنيف 2017.03.08

68
سيدتي برغم الأسى كل عام وانت بخير
بداية وبمناسبة عيد المرأة العالمي ، أتقدم بأخر التهاني والتبريكات للمرأة المناضلة الصابرة الصامدة برغم المحن والتي لا تنتهي من ارض العراق لما يكتنزه من تخلف وجهل وأمراض نفسية واجتماعية وعقلية متخلفة ونظرة دونية للمرأة للأم والصديقة والحبيبة والزوجة والأخت والبنت ، هذه المرأة التي نحتفل بعيدها العالمي التي مازالت تناضل منذ قرنين من الزمان من اجل انتزاع حقوقها في كل انحاء العالم ومنها عراقنا الجريح .
ان ما اشعر به من مرارة هو الجميع نسوا او تناسوا تلك المختطفة او الناجية التي كانت بقضبة داعش الارهابي وتلك السجينة التي صبرت وصمدت في زنزانات النظام الديكتاتورية واليوم خلف قضبان داعش الارهابي ، ان ما تم تقديمه للناجيات والمختطفات هو النزر القليل من قبل حكومتي بغداد واربيل، بالرغم انهن يستحقون الكثير من الرعاية والاهتمام وضرورة تأهيلهم نفسيا واعادة اندماجهم في المجتمع ثانية .
إن انصاف المرأة الضحية المعذبة والتي عاشت أسوء الايام في ظل قوى الشر التي لا تحترم المرأة ككائن بشري وحقوقها ، تحتاج تلك المرأة الصابرة منا جميعا انسجاما ما قدمته المرأة بيومها الذي جسد نضالها على مر تاريخ البشرية بعطاء ونكران الذات لا حدود له الى جانب وقوفها بنضالها مع اخيها وحبيبها الرجل من اجل حياة افضل .
سيدتي اقدم اعتذاري لك وكل عام وانتن بألف خير متمنيا من ذوي القرار ان يعوا ان المرأة التي اغتصبت واختطفت كانوا هم السبب ان كان ذلك بشكل مباشر او غير مباشرة ... هل وصلت الرسالة ، اعتقد سوف لا تصل ....هناك ضمائر كونكريتية تصم آذانهم وجيش من المنافقين الذين لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية ، ولكن تبقين انت الابية وكل عام وانتن بألف خير ومحبة .
كامل زومايا

69
المجلس الشعبي في الجلسة الحوارية للامم المتحدة : التعجيل في عقد مؤتمر دولي لدعم النازحين وتعويضهم لما لحق بهم من خسائر مادية وخراب في ممتلكاتهم ونهب مقتنياتهم


جنيف 2017.03.07
أقامت مؤسسة الحكيم الدولية بالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمؤسسة الايزيدية في هولندا جلسة حوارية "عن راهن الاقليات" وذلك بالتوازي مع انعقاد الجلسة 34 لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة ، حيث قدم كامل زومايا رؤية المجلس الشعبي في الجلسة الحوارية عن راهن الاقليات في العراق معربا عن الحزن الكبير التي تعيشه الاقليات وان ما تعرضت له الاقليات في سهل نينوى وسنجار والموصل لم يكن وليد احتلال داعش لمناطق المسيحيين والايزيديين والشبك الشيعة في  التاسع من حزيران 2014 ، وذكر زومايا في الجلسة الحوارية ان عمليات القتل والتهجير والترويع والاختطاف طالت الصابئة المندائيين والسود العراقيين في الجنوب بعد انهيار النظام الديكتاتوري في التاسع من نيسان  2003 ، الى جانب ذلك الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان في العراق وكان آخرها استخدام العنف مع المتظاهرين السلميين في تظاهرات بغداد ليوم 24 شباط 2017. جراء ذلك طالب زومايا مجلس حقوق الانسان والمجتمع الدولي للاعتراف بأن ما ارتكبه داعش الارهابي ضد الشعب المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن والايزيديين والشبك الشيعة  إبادة جماعية والعمل على تفعيل قرار الاتحاد الاوربي والخاص بالحماية الدولية لسهل نينوى وسنجار واصدار قرار دولي ملزم بحماية الاقليات في العراق ، كما طالب في حث الحكومة العراقية بتطبيق التزامها في استحداث محافظة في سهل نينوى الذي اقره مجلس الوزراء العراقي  بتاريخ 23/2/2014 وفق إحصائية عام 1957 على أساس اداري وجغرافي ، الى جانب العمل على تحييد منطقة سهل نينوى المأهولة تاريخيا من قبل سكانها الأصليين من دائرة الصراع  بين حكومتي اقليم كوردستان والحكومه العراقيه لخصوصيتها القومية والدينية ، وأكد ضرورة التعجيل في إعادة اعمار المناطق المحررة في سنجار وسهل نينوى وتأهيل البنيه التحتية لها الى جانب التعجيل الى عقد مؤتمر دولي لدعم النازحين وتعويضهم لما لحق بهم من خسائر مادية وخراب في ممتلكاتهم ونهب مقتنياتهم، وطالب زومايا بوقف سياسة التغير الديمغرافي على مدن وقرى الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، كما طالب في حث الحكومة العراقية في سن تشريعات وقوانين تحترم حقوق الانسان وتصون كرامته ، والكف على أسلمة المجتمع في حجج شتى التي تنتقص من حقوق أبناء الاقليات غير المسلمة الى جانب إعادة النظر بمناهج التربية والتعليم المدرسية في عموم العراق وتضمينها التعريف بثقافات وهويات والاقليات  والشعوب الاصيلة العراقية انسجاما مع حقوق المواطنه وقبول الآخر الشريك بالوطن.
واليكم نص كلمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا في الجلسة الحوارية

سيدي الرئيس ، السادة الحضور 
اسعدتم نهارا
ان راهن الاقليات في العراق الحزين ليس وليد داعش عندما احتل الموصل في  التاسع من حزيران 2014 واستباح سنجار وسبى بناتها في الثالث من آب من العام نفسه واغتصب واختطف الاطفال والنساء والرجال من سهل نينوى في السادس من آب بعد ايام قلائل بعد الجرائم المروعة التي اقترفها في سنجار الشهيدة ..كما ان اعماله الاجرامية طالت الاقليات الاخرى من الشبك الشيعة والتركمان الشيعة والكاكائيين في المنطقة ..ايها السادة عندما نقول ليست وليدة ذلك اليوم لان واقع الاقليات في الموصل وسهل نينوى وجميع مناطق الاقليات كانت تعيش يوميا عمليات الترهيب والترويع والقتل منذ انهيار النظام الديكاتوري في التاسع من نيسان 2003 حيث طالت عمليات القتل والتهجير عموم مناطق العراق لاسيما الصابئة المندائيين والسود العراقيين في جنوب العراق ...
ان اس المشكلة في العراق القديم قبل انهيار النظام الديكتاتوري في 2003 وبعده هو عدم احترام حقوق الانسان بشكل عام وحقوق الاقليات بشكل خاص وهذه العقلية الشمولية دفع ثمنها الباهض ابناء شعبنا العراقي بكل اقلياته القومية والدينية على مدار عقود من السنين من تاريخ العراق الحديث وعلى سبيل المثال ، تم  التهجير والقتل على الهوية بجميع انحاء العراق للسنوات 2005 و2006 و2007 و2008 بعمليات ممنهجة لجميع مناطق الأقليات وخاصة المسيحيين من جنوب العراق في مدينة البصرة والناصرية والعمارة حتى بغداد وديالي والموصل  ، ففي التاسع والعشرين من شباط عام 2008  تم اختطاف وقتل رئيس اساقفة الكلدان الكاثوليك المطران بولص فرج رحو ، ومن ثم  بتاريخ ٢ آيار/٢٠١٠تم استهداف (1200) من الطلبة الجامعيين المسيحيين في طريقهم بحافلات من بلده قره قوش  في سهل نينوى الى جامعة الموصل بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة ما أدى الى استشهاد اثنين منهم وجرح 200 طالب وطالبة، كما تم في ٣١/أكتوبر / ٢٠١٠ من العام ذاته الى استهداف كنيسة سيدة النجاة ببغداد، والتي هوجم فيها المؤمنون أثناء أدائهم الصلاة  راح  ضحيتها  50 شهيدا و75 مصابا بينهم كاهنا الرعية، كما طالت الاستهدافات من قتل وخطف الكثير من رجال الدين  كما حدث مع ( (كالمطران جرجيس والقس موسى والأب بيوسعفاص والأب مازن متوكا والأب سعد سيروب) وغيرهم، وتوالت الاستهدافات وأحداث أخرى راح ضحيتها ما مجموعه بين عامي 2003 وحزيران 2014 قبل دخول داعش 1131 شهيدا حسب الاحصائيات للجمعية الامريكية لحقوق الانسان العراقية فرع اربيل وتم استهداف 126 كنيسة وتهجير أكثر من 70%من المسيحيين خارج البلد ..
من هذا العرض المختصر والموجز لابد  ان تشكلت لدينا صورة  بما يتعرض له الاقليات في العراق قبل داعش ، فان كان هذا جانبه الدموي فان الحياة الدستورية من خلال سن تشريعات وقوانين كانت هي الاخرى امعنت كثيرا في الحاق الجور والتهميش واقصاء ابناء شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن الى جانب جميع الاقليات في العراق ، فقد شرعت اسملة القاصرين في حال اسلم احد ابويه حتى وان كان طفل رضيع عليه ان يغير دينه للاسلام وهذا ما يفعله ايضا داعش ، الى جانب ذلك تضييق الخناق على الحريات الشخصية من خلال تشريع بعدم بيع المشروبات الكحولية ومحاسبة من يروج لها ويبيعها وهذا ايضا ما يهدف اليه تنظيم داعش والى جانب ذلك ايضا سن ضوابط في ملبس الطالبات والموظفات ومحاولة تقييد الحريات المدنية واستخدام العنف مع المتظاهرين السلميين كما جرى مؤخرا في تظاهرات بغداد ليوم 24 شباط 2017.     
لقدت وثقت منظمة شلومو للتوثيق وهي منظمة تعنى بتوثيق ماجرى للمسيحيين خلال الفترة الماضية وخاصة للفترة التي احتل داعش الموصل وسنجار وسهل نينوى ولحد الان ، وأضع بين ايديكم تقريرهم الاول والثاني الصادر في شهري حزيران وايلول 2016 يتحدث التقريريين للانتهاكات المروعة والقصص المأساوية لعدد كثير من النساء السبايا والمختصبات والناجيات المسيحيات من براثن داعش ..
المعروف عن هؤلاء القتلة من داعش ، أنهم يغتصبون النساء حتى البنات القاصرات.وفرض التحول للدين الإسلامي واجبارهم التخلي عن دينهم المسيحي بالقوه وهو تجاوز فظ على حقوق الإنسان، أو يتم اغتصاب النساء تحت التهديد بالقتل ، الى جانب ذلك تم تدمير الكنائس والمزارات والأديرة المسيحية وانتهاك حرماتها في مدينه الموصل وبلدات سهل نينوى ناهيكم عن التدمير الفضيع للتراث الحضاري للكلدان السريان الاشوريين في موطنهم الأصلي بلاد آشور مدينة نينوى الحاليّه حيث تم حرق الكتب والمخطوطات الأثرية وتدمير تماثيل الرموز الدينية والتاريخية للمسيحيين. وتدمير تراثه من خلال تفجير  القلعة الآشورية في قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، وبتاريخ 28/5/2015 تم تدمير وتفجير مدينة "نمرود الأثرية"، وبتاريخ12/4/2015 تم تفجير بقايا سور " قلعة الموصل " وتم تدمير  أجزاء من مدينة الحضر الأثرية وتم  جرف مدينة "نمرود" الأثرية التي تحتوي على الأحجار الكريمة والمجوهرات المصنوعة من الذهب، والتي تعتبر من أهم وأشهر المواقع الأثرية في العراق، وبتاريخ  5/3/2015 تم تحطيم "متحف الموصل" الأثري وقاموا بتحطيم الثور المجنح، وبوابة نركال، واله الشمس، والمخطوطات التاريخية والثمينة، وبتاريخ 26/2/2015 تم تفجير دير مار بهنام المشهور الذي يعود تاريخه للقرن الثالث الميلاد بعد المسيح.
من خلال ذلك نطالبكم ايها السادة ومن خلال هذه الجلسة الموقرة الى مايلي :-
أولا:حث المجتمع الدولي للاعتراف بأن ما ارتكبه وما يرتكبه اليوم داعش الارهابي ضد شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن والايزيديين والشبك الشيعة  إبادة جماعية
ثانيا: العمل على  تفعيل قرار الاتحاد الاوربي الصادر في آذار ٢٠١٥ والخاص في ضروره الحمايه الدوليه لسهل نينوى وسنجار والعمل على إصدار قرار دولي ملزم بحماية الاقليات  في سهل نينوى وسنجار ، الضمان الوحيد لإيقاف نزيف الهجره وبقاء أبناء شعبنا والاقليات في سهل نينوى مستقبلا بعد تحريرها وعودتهم الى مناطقهم التاريخية .
ثالثا: حث الحكومة العراقية بتطبيق التزامها في استحداث محافظة في سهل نينوى الذي اقره مجلس الوزراء العراقي  بتاريخ 21/1/2014 وفق إحصائية عام 1957 على أساس اداري وجغرافي ، لحماية الخصوصية الثقافية والدينية لمنطقه سهل نينوى ولجميع الاقليات ومن اجل ترسيخ الشراكه الحقيقيه والتمثيل المحلي لابناء المنطقه من الاقليات لما لحق بسكانها من اضرار نتيجة العنف والتهميش  .
رابعا: تحييد منطقة سهل نينوى المأهولة تاريخيا من قبل سكانها الأصليين من دائرة الصراع  بين حكومتي اقليم كوردستان والحكومه العراقيه لخصوصيتها القومية والدينية  .
خامسا: التعجيل في إعادة اعمار المناطق المحررة في سنجار وسهل نينوى وتأهيل البنيه التحتية لها الى جانب التعجيل الى عقد مؤتمر دولي لدعم النازحين وتعويضهم لما لحق بهم من خسائر مادية وخراب في ممتلكاتهم ونهب مقتنياتهم .
سادسا: وقف سياسة التغير الديمغرافي على مدن وقرى شعبنا والتي من اجندتها تهجير شعبنا من مناطقه الاصلية في سهل نينوى ويحدث ذلك بمسميات عديدة التي تهدف الى المزيد من الاستيلاء على ممتلكاتنا في بلدات وقرى شعبنا في سهل نينوى بشكل خاص وعموم العراق بشكل عام ، وما يترتب على ذلك من نزيف الهجره بعد فقدان شعبنا لممتلكاته جراء غياب تنفيذ القانون وعدم وجود تشريع وقانون منفذ في حماية حقوق الاقليات.
سابعا: حث الحكومه العراقيه في سن تشريعات وقوانين تحترم حقوق الانسان وتصون كرامته ، والكف على أسلمة المجتمع في حجج شتى التي تنتقص من حقوق أبناء الاقليات غير المسلمة كما جاء في البطاقة الوطينه التي أقرها مجلس النواب العراقي في مسألة أسلمة القاصرين في تغيير دينهم قسرا .
ثامنا: دعم وحث الحكومة العراقية في إعادة النظر بمناهج التربية والتعليم المدرسية في عموم العراق وتضمينها التعريف بثقافات وهويات والاقليات  والشعوب الاصيلة العراقية انسجاما مع حقوق المواطنه وقبول الآخر الشريك بالوطن.
شكرا لحسن لأصغائكم   
كامل زوزو
مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا 


70
المجلس الشعبي في الجلسة الحوارية : لا بد ان تكون العودة  مقرونة بحماية دولية بعد الاعتراف الكبير بالإبادة الجماعية من امريكا وكندا واستراليا والاتحاد الاوربي والمنظمات الدولية المهتمة بمصير الشعوب
كوترسلوا/ المانيا
في 5/ آذار /2017 وعلى قاعة كنيسة العذراء للسريان الارثوذكس في مدينة كوترسلو الالمانية ، أفتتح السيد كبرو توما الطون الجلسة الحوارية مرحبا بالضيوف والمحاضرين وطلب من الجميع الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، بعدها قدم نبذة عن المحاضر كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ثم تحدث زومايا بعد ان شكر الحاضرين والمشاركين مستعرضا الواقع المرير لشعبنا خلال السنوات التي خلت بعد انهيار النظام الديكتاتوري بعد 2003 ، حيث أكد في كلمته ان الاجندات المطروحة بعد داعش تعد مخيفة وهي لا تتعدى منها الا  إعادة نسخ الماضي القريب واللعب على ارواح شهدائنا وعرضنا وشرفنا الذي استبيح قبل وبعد احتلال داعش لمناطقه في الموصل وسهل نينوى في حزيران وآب 2017 ، وشكر زومايا في كلمته الكنيسة لما لها من دور كبير في مساعدة  النازحين وايوائهم من خلال التنسيق والدعم المقدم من قبل  المنظمات الدولية والاتحاد الاوربي والمجتمع الدولي لمساعدة شعبنا في محنتهم من جانب آخر أكد زومايا بضرورة ان ترافق عودة شعبنا الى ديارهم بالضغط على الحكومة العراقية في دعوة لمؤتمر لدعم وتعويض وإعادة اعمار مناطق شعبنا متزامنا مع استحداث محافظة لسهل نينوى لشعبنا مع الاقليات التي تعيش بين ظهراني سهل نينوى، وان تكون العودة  مقرونة بحماية دولية وخاصة بعد الاعتراف الكبير بالإبادة الجماعية من دول كبيرة كالولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الاوربي والمنظمات الدولية المهتمة والمختصة بمصير الشعوب التي تعرضت للابادة الجماعية واشار زومايا ان تلك الالتزمات المحلية من قبل حكومتي بغداد واربيل والمجتمع الدولي كفيلة في استتباب الامن والشروع بعودة طوعية لابناء شعبنا وفق آلية تليق بابناء شعبنا وان لا تكون عودتنا بدون شروط ، ولابد من توفر تلك الشروط المستوفية لعملية اجراء الاستفتاء الذي يقرر فيه شعبنا مصيره ،  سواءا كان الانضمام الى اقليم  نينوى المزمع تشكيله او الانضمام الى اقليم كوردستان او البقاء كمحافظة من محافظات العراق مرتبطة مع المركز ، ويجب علينا ان نحترم ارادة شعبنا الذي يعي مصلحته وعلاقته مع الجيران ، وطالب زومايا من الحاضرين ومن ابناء شعبنا في المهجر بدعم ومساعدة شعبنا في الوطن وان لا تكون لنا املاءات على شعبنا  ونحن نعيش في الخارج،  وان تكون سقف مطالباتنا واقعية وان لا نجتر التاريخ ونعيش مع مآسيه ، وأكد زومايا انه ليس منطقيا ان نضع الاكراد جميعهم في سلة واحدة ،  فهناك في كل مجتمع فيه المتطرفين والذين يكرهوننا ويريدون اقصائنا من الحياة العامة في اقليم كوردستان ،  وهناك من المعتدلين الذين يريدون ان نعيش مواطنين مسيحيين في اقليم كوردستان ليس الا ،  وهناك من الكورد الذين لهم شعور عالي بالمسؤولية ولهم تاريخ نضالي طويل ومشهود  ضد الدكتاتورية ولهم بعد نظر بحقوق شعبنا القومية وهذه الشريحة في اقليم كوردستان هي الشريحة الكبيرة التي يعول عليها شعبنا وهي التي ضمنت مسودة اقليم كوردستان حقوق شعبنا في الحكم الذاتي في الفقرة 35 ، ولهذا مطلوب من عندنا جميعا ان نشيد بتلك القوى المتنيرة الكوردية الحريصة على التعايش السلمي بين شعبينا الكوردي والكلداني السرياني الآشوري  ويؤمنون بأحقية مطالبنا،  كما كانوا هم  يناضلون من اجل حقوقهم في السابق  وهم ايضا يعون تماما ان تقرير مصيرهم في الاعتراف بدولة كوردستان لا تأتي الا من خلال الاعتراف بحقوق الاقليات وحماية خصوصيتهم الكفيلة في الشراكة الدولية في المجتمع الدولي  المتحضر، وأكد زومايا علينا ان لا نخطئ في مساواة الغث مع السمين لأننا سوف نخسر الاصدقاء وهذا الامر ايضا ينطبق على  الجانب العربي والمحيط الذي نعيش به ، علينا ان تكون لنا حكمة التعامل مع قضايا الوطن على اساس مصالح شعبنا الحقيقة داخل الوطن وليس من خلال خطابات عفى عليها الزمن ..
وفي نهاية حديثه تحدث عن منظمة شلومو للتوثيق والاعمال التي تقوم بها من خلال الفرق الميدانية التي تزور النازحين وتوثيق ما تعرض له شعبنا من انتهاكات وتوثيقها وفق المعايير الدولية ، وأضاف ان منظمة شلومو للتوثيق بعد التحرير دعت المنظمات الدولية المختصة بالابادة الجماعية والوقاية منها في زيارة لمناطق شعبنا المحررة للوقوف على حجم الدمار الشامل الذي تعرضت له بلداتنا في سهل نينوى ، كما اشار الى ان الصور المعروضة في القاعة بكامرة المخرج طاهر سعيد متي المسؤول الاعلامي لمنظمة شلومو للتوثيق تعكس جزءا من الدمار الشامل الذي تعرضت له مدن وبلدات سهل نينوى على ايدي داعش الارهابي والتي التقطت خلال الزيارات الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق .
وقد تحدث الاستاذ يوسف بيث طورو من الاتحاد السرياني الاوربي عن مآسي شعبنا خلال القرن المنصرم ضمن جداول وبيانات توضح تراجع وجودنا الديموغرافي في كل من تركيا والعراق وسوريا ، كما اشاد في كلمته مواقف المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وبالشخصية القومية المعروفة الاستاذ سركيس اغاجان لما له دور قومي مشهود في دعم  مطالب شعبنا في الحكم الذاتي واستحداث محافظة سهل نينوى ، كما تطرق الى قوات شعبنا واعدادها ، وأكد بضرورة وحدة شعبنا القومية ما دمنا نتفق على ان مصيرنا واحد لذلك لابد ايلاء الكثير من الجهد في تنسيق وبلورة المواقف القومية في العراق والمنطقة ، من جانب آخر اشاد بيث طورو بكلمة كامل زومايا ورؤية المجلس الشعبي في ادارة الصراع من اجل حفظ كرامة شعبنا والدفاع عن مصالحه ومطالبه القومية في الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى..
هذا وبعدها تم طرح الاسئلة من المشاركين التي كانت تتلخص عن مخاوف شعبنا بما حدث في سنجار من اقتتال كوردي كوردي بأن لا يحدث ذلك بين صفوف شعبنا ، الى جانب ماهو ثمن التحرير وهل توجد مخاوف جدية في المزيد من عمليات التغيير الديموغرافي بعد التحرير واسئلة اخرى التي تهم الشأن القومي وضرورة التنسيق والعمل المشترك بين جميع قوى احزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وتم الاجابة على اسئلة واستفسارات المشاركين ، هذا وقد استغرقت الجلسة الحوارية زهاء ثلاث ساعات وقد شارك عدد من ممثلي احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مدينة كوترسلوا الالمانية منها
الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) والاتحاد السرياني في المانيا ومنظمة المسيحيون في الشرق الاوسط ونادي بلاد مابين النهرين ومنظمة الشعب الارامي ومنظمة سورويو .


71
المجلس الشعبي يشارك في أعمال الدورة 34 لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ويناقش في جلستين قضايا الاقليات في العراق 
المانيا/ بوخم
 بالتوازي مع انعقاد الدورة ال 34 لمجلس حقوق الإنسان في مبنى الامم المتحدة في جنيف سويسرا ,ستعقد جلستين حواريتين حول قضايا الأقليات في العراق وذلك بدعوة من مؤسسة الحكيم الدولية وبالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ومؤسسة الايزيديين في هولندا.
ستناقش الجلسة الاولى  " راهن الأقليات العراقية"                         وذلك يوم الثلاثاء المصادف  7 /آذار 2017                   
والجلسة الثانية تناقش " التراث الثقافي للأقليات العراق في ظل داعش " وذلك يوم الاربعاء المصادف 8 /آذار 2017
كما سيشارك المخرج طاهر سعيد متي بمعرضه الشخصي  تحت عنوان
"صورة  لما يحدث لشعب أصيل في بلاد ما بين النهرين "
ويذكر ان العديد من المنظمات والمؤسسات الداعمة الدولية ستساهم وتشارك وتدعم الجلستين  كل من :-
1.   هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق / هولندا 
2.   منظمة شلومو للتوثيق /العراق
3.   منظمة الايزيدية للتوثيق /العراق
4.   منظمة سورا لحقوق الانسان /بلجيكا
5.   منظمة السلام لحقوق الانسان /سويسرا
6.   منظمة كورديوسايد – جاك /سويسرا
7.   مؤسسة دم دم للاغاثة الانسانية /العراق
8.   منظمة جسور الشبابية الدولية

إعلام
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
3/آذار /2017

72

البرلمان الأوروبي يرفع  الحصانة عن الزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان

صوت اليوم الثلاثاء 2/آذار /2017  البرلمان الأوروبي بأغلبية كبيرة لرفع الحصانة عن لوبان، حسب القائم بمنصب رئيس البرلمان ديمتريوس باباديموليس، الذي أكد اتخاذ قرار تمهيدي بهذا الشأن من لجنة الشؤون القانونية في الاتحاد الأوروبي ، جاء ذلك في خبر نقلته القسم العربي للاذاعة البريطانية .
في 22 /شباط 2017 قبل اسبوعين تقريبا  كنا قد كتبنا مقالة تحت عنوان " لكي لا نقع في مستنقع الكراهية والحقد مع مارين لوبان مرشحة الرئاسة الفرنسية" دعونا بها اعلام شعبنا من المسيحيين والايزديين وغير المسلمين بعدم الانجرار لتصريحات الصادرة من قبل اليمين المتطرف ، بالرغم من الواقع المأساوي الاليم  الذي نعيشه يوميا في ظل الكراهية والحقد وعمليات القتل والترهيب اي كان مصدره ن كان على يد الميليشيات التكفيرية والمسلحة المنفلتة من جانب ومن جانب آخر في تشريع وسن قوانين مهينة للذات البشرية والتي تعد اقل ما يقال انها انتهاك صارخ لحقوق الانسان والاقليات.
علينا قراءة  واقعية وانسانية من حولنا قبل الدخول في مستنقع الكراهية الذي هو الاخر لايقل خطرا من العمليات الارهابية التي تقوم بها المنظمات التكفيرية الاسلامية فهما وجهان لعملة واحدة.

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

رابط رفع الحصانة البرلمانية عن مارين لوبان بسبب صور لتنظيم الدولة الإسلامية
http://www.bbc.com/arabic/world-39143575

رابط لكي لا نقع في مستنقع الكراهية والحقد مع مارين لوبان مرشحة الرئاسة الفرنسية

http://www.tellskuf.com/index.php/mq/65172-fe229.html


73
الى ممثلي احزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في المانيا جلسة حوارية في المانيا
منظمات المجتمع المدني العاملة في المانيا
الشخصيات الفاعلة والمهتمة بمستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري
ستعقد جلسة حوارية تحت عنوان
مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير مناطقه من رجس داعش الارهابي
ندعوكم لجلسة حوار للبحث عن مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير مناطقه من رجس داعش الارهابي وذلك في مدينة كوترسلو الالمانية وذلك في تمام الساعة الثانية بعد الظهر من يوم الأحد المصادف الخامس من آذار 2017
الدعوة عامة يشرفنا مشاركتكم وتفاعلكم مع الجلسة الحوارية
العنوان : كنيسة سانت ماريا كوترسلو
Eichen alle 100 A
   33332 Gütersloh
اعلام
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا

74
لكي لا نقع في مستنقع الكراهية والحقد  مع مارين لوبان مرشحة الرئاسة الفرنسية 
في هذه الأيام تزور السيدة مارين لوبان مرشحة الجبهة الوطنية اليمين المتطرف لأنتخابات الرئاسة الفرنسية ، تزور لبنان وتم نشر خبرها في مواقعنا الاعلامية وتصريحاتها التي تدغدع مشاعر غير المسلمين الذين اكتوا بنار التطرف الاسلأمي في الشرق الاوسط والعالم اجمع .
ان الواقع المأساوي الذي نعيشه يوميا في ظل الكراهية والحقد وعمليات القتل والترهيب ان كان على يد الميليشيات التكفيرية والمسلحة المنفلتة من جانب ومن جانب آخر في تشريع وسن قوانين مهينة للذات البشرية والتي تعد اقل ما يقال انها انتهاك صارخ لحقوق الانسان والاقليات،  ولكن هذا لايعني ابدا ان نلتقي او نصطف مع جهات او شخصيات هي الاخرى مدمنة بكراهية الاجانب والانسان وحقوقه ، وكأننا وجدنا فرصتنا او ضالتنا  من خلال الاصطفاف بأي شكل مع  كل من يعادي الأجانب بأسم محاربة الاسلام المتطرف ، فكما هو معروف ان السيدة مارين رئيسة حزب اليمين المتطرف في فرنسا انها معادية للاجانب بشكل عام وليس ضد الأسلام المتطرف كلمة حق يراد بها باطل ، وليس كما هو معلوم كل اللاجئين من حاملي الهوية الاسلامية انهم يؤمنون بتوجه المتطرفين الاسلاميين ، بل هناك وكما هو معروف للجميع ان المسلمين العلمانيين والقوى الديمقراطية والليبرالية هم ضحايا الأرهاب الأسلامي المتطرف  وقد دفعوا ثمنا باهضا بسبب مواقفهم الانسانية .
إن عائلة لوبان معروفة بكراهيتها للاجانب في فرنسا ، فهي ابنة جان لوبان المتطرف والذي تم سحب الحصانة منه في البرلمان الاوربي بسبب مواقفه ضد الاجانب واعلانه الكراهية في خطاباته كما هو الحال لابنته مارين التي تم سحب الحصانة منها وذلك لتسهيل محاكمتها في 2013 ، وفي تشرين الثاني /2016 صوت نواب البرلمان الأوروبي على رفع الحصانة البرلمانية عن النائب الأوروبي جان ماري لوبان، الزعيم السابق لحزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف ، ليسمح للقضاء الفرنسي بملاحقته قضائيا بتهمة "التحريض على الكراهية العرقية" بعد التصريحات التي أدلى بها بخصوص المغني الفرنسي  من أصول يهودية الشهير باتريك برويل .
علينا قراءة من حولنا قبل الدخول في مستنقع الكراهية الذي هو الاخر لايقل خطرا من العمليات الارهابية التي تقوم بها المنظمات التكفيرية الاسلامية فهما وجهان لعملة واحدة
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

75
قناة عشتار الفضائية تحصد الجائزة الاولى في مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع عن فلمها "صامدون وباقون" للمخرج طاهر سعيد متي
القاهرة / جمهورية مصر العربية 
حصدت قناة عشتار الفضائية الجائزة الاولى في المونتاج التسجيلي عن فلمها الوثائقي القصير من إنتاجها  "صامدون وباقون" للمخرج طاهر سعيد متي في مهرجان أوسكار ايجيبت الرابع  والمهداة للفنان الراحل (نور الشريف) الذي أقيم في  العاصمة المصرية القاهرة للفترة ١٥-١٧ شباط ٢٠١٧  ، وقد أعلنت النتائج من قبل الممثل والمخرج القدير مصطفى الدمرداش رئيس اللجنة التحكيمية  للمهرجان حيث أعلن ان المنافسة كانت بين  ٣٥ فلما روائيا وتسجيليا من الدول العربية مصر والعراق ولبنان والجزائر والمغرب والسعودية والسودان وفرنسا وبريطانيا وقرقيزيا . وايضا حصل الفلم على جائزة تقديرية اخرى حيث تم تكريم معد الفلم كامل زومايا الى جانب المخرج طاهر سعيد  متي لجهودهما الكبيرة في انجاز فلم   "صامدون وباقون " ، ويتحدث الفلم عن معاناة المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري والجرائم التي اقترفت بحقه خلال القرن الماضي وبعد احتلال الموصل وسهل نينوى على يد تنظيم لدولة الاسلامية داعش الارهابي بعد حزيران ٢٠١٤.
وخلال المهرجان تحدث  رئيس المهرجان عادل عمار لقناة عشتار الفضائية وعبر عن مدى سعادته واهمية مشاركة المخرج طاهرسعيد  وعن فوز فلمه "صامدون وباقون" في مهرجان ايجبت الرابع ، كما اشاد المشرف العام للمهرجان الفنان مصطفى الدمرداش للدور الكبير الذي تلعبه السينما العراقية واشتراكها في المنافسة في مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع الى جانب اشادته بالمخرج طاهر سعيد في المهرجان  .
من جانب آخر قدم المخرج طاهر سعيد متي شكره الجزيل للفنان عادل عمار رئيس المهرجان ومن خلاله لجميع القائمين في أدارة مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع لما لمسه من احترام كبير والتضامن اللامحدود لما يجري في العراق الى جانب كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال التي غمروهم به طيلة انعقاد ايام المهرجان.


76
رئيس مهرجان اوسكار ايجيبت يفتتح المعرض الفوتوغرافي للمخرج طاهر سعيد ويؤكد صدمنا من هول الفاجعة لما يتعرض له المسيحييون في العراق على يد داعش  الارهابي
القاهرة
افتتح اليوم 15 شباط 2017 رئيس مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع الفنان عادل عمار يرافقه رئيس اللجنة التحكيمية الممثل والمخرج القدير مصطفى الدمرداش والاعلامية لوزان فياض رئيسة اللجنة الاعلامية للمهرجان  موازيا للمهرجان المعرض الفوتوغرافي للمخرج طاهر سعيد متي تحت شعار "صورة  لما يحدث لشعب أصيل في بلاد ما بين النهرين " وقد عبر الفنان عمار عن اعجابه بالصورة الحية التي نقلها المصور الى جانب الصدمة والفاجعة الكبيرة والمعبرة عن حقيقة ومعاناة المسيحيين في العراق على ايدي داعش الارهابي ، وأكد اننا شعب واحد وحضارة واحدة مصر والعراق وتربطنا علاقة اخوية وانسانية ، ومن جانب آخر حيا رئيس المهرجان الجهود الكبيرة التي بذلها المخرج طاهر سعيد متي في نقل الصورة المعبرة والناطقة لما يجري للاقليات وخاصة المسيحيين في العراق ، كما اكد في كلمته الفنان والمخرج القدير مصطفى الدمرداش اعجابه ودهشته للصورة التي تم التقاطها في ظل الاحداث الجارية في العراق في مناطق الحدث وعبر في كلمته ان الحب لابد ان ينتصر على الكراهية ولابد لنا ان نحب الجميع وان نحبهم كما هم ، وحيا المصور  لجهوده المتميزة في عرض معرضه الفوتوغرافي تزامنا مع افتتاح مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع ، وقد أطلع المشاركين والمساهيمن في مهرجان اوسكار الرابع على المعرض والتعرف عن كثب لمعرض الصور التي زينت قاعة المهرجان باكثر من ستين صورة تحاكي الم ومعاناة الاقليات وخاصة المسيحيين في العراق من قتل ودمار ومحاولة انهاء وجودهم من خلال كامرة المخرج والمصور سعيد متي.
كما زار عشرات الفنانات والفنانيين والصحفيين والاعلاميين والادباء المشاركين في المهرجان المعرض خلال فترة العرض للفترة 15-17 شباط 2017 الى جانب الكثير من اللقاءات مع قناة عشتار الفضائية تحدثوا عن انطباعاتهم ومشاعرهم وتضامنهم مع ما يتعرض له المسيحييين والاقليات في العراق .
وقدم المصور والمخرج طاهر سعيد متي شكره الجزيل للفنان عادل عمار رئيس المهرجان ومن خلاله لجميع القائمين في أدارة مهرجان اوسكار ايجيبت الرابع لما لمسه من احترام كبير والتضامن اللامحدود لما يجري في العراق الى جانب كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال التي غمروهم به طيلة انعقاد ايام المهرجان

77
نرفض الحماية الدولية ونقبل بالوصاية
لا تطلب اي جماعة حماية دولية مهما كانت الاسباب الا اذا تعرضت الى اوضاع مأساوية وتشعر بان وجودها قاب قوسين او أدنى ، وما لخصناه في الجزء الاول
" هل حصلت إبادة جماعية لشعبنا لكي نطالب بالحماية الدولية" الرابط أدناه هو جزء صغير لما كان يشهده يوميا شعبنا من انتهاكات جسمية وعمليات لتغيير مناطقه بشتى الطرق ، كما يعلم الجميع انه بعد ٢٠٠٦ كان صعبا جداً نزول عوائلنا من سهل نينوى الى مركز المحافظة الموصل لتكملة معاملات الجنسية والسفر  والطبابة والأعمال التجارية الى جانب ترك ابناءنا الطلبة لمقاعدهم في جامعة الموصل والبحث عن مكان آمن لمواصلة الدراسة في جامعات العراق بشكل عام وجامعات اقليم كوردستان بشكل خاص.
لم تكن المطالبة بالحماية الدولية تتحول الى مطلب جماهيري اذا كان الشعور بان ما يتعرضون له كان نتيجة ارهاب  يضرب في كل صوب ، فالإرهاب كان اعمى طال جميع العراقيين ، ولكن ما كان يميزه هو تصفية شعبنا ، كان يأخذ طابع التميز على اساس العرق والدين المخالف لعقيدة تلك المجموعات  الاجرامية التي كانت تحكم بشكل غير مباشر محافظة نينوى من خلال الاتاوات والابتزاز والترهيب لابناء شعبنا .
اننا في بعض الأحيان نتطاير بالوطنية لكسب مصالح شخصية او ذاتية حتى وان كانت على حساب  الآلام ومعاناة شعبنا ومن نتائجها المدمرة   عدم الوثوق بتلك القيادات وفي نفس الوقت تعمل في زرع اليأس والهجرة بابناء شعبنا  والسبب في ذلك  يعزى الى مواقف  وتصريحات غير مسؤولة وخاصة من رجل دين بعينه له حضور كبير امام الاعلام بدون مبرر ، مبتعدين عن مكانهم الحقيقي الا وهو الكنيسة والتقرب الى الرب من خلال  زرع الأمل والرجاء والصبر بين نفوس المعذبة بشكل مباشر وليس عبر الاعلام.
ومع ذلك من يرغب ان يكون سياسيا الساحة مفتوحة،  فهنالك نجاحات لرجال الدين في حياة  الشعوب امريكا اللاتينية وبولندا وقبرص عندما يخوض بعض رجال الدين السياسة بروح الجماعة مع الأحزاب السياسية  ينجحون، هكذا عمل يكون رائعا ويثمر في بلورة مطالب تلك الشعوب عندما تكون مجتمعة وهذا الذي حصل في العديد من الدول وعلى سبيل المثال موقف الكنيسة الكاثوليكية في الثمانيات مع عمال الموانىء وكان يقود هذا التحالف البابا بولص يوحنا قبل ان يصبح أباً روحيا للكاثوليك في العالم اجمع ، وهناك ايضا مثال اخر في سبعينيات القرن الماضي تحالف المناضل الأسقف مكاريوس مع اليسار في قبرص وهناك أمثلة عديدة في هذا المضمار كثيرة ، الا ان ما يحدث في العراق هو الكارثة بعينها ، ففي الوقت الذي يندفع بدون خطة وبدون دراية لواقع ومصير شعبنا ترى كل يوم له تصريح وكل تصريح ينافي التصاريح السابقة وبين تصريح وتصريح هناك مواقف متسامحة مع الاخر وفي نفس الوقت مواقف متشنجة مع أبناء جلدته، فحين يطالب المجتمع الدولي بدعم كنيسته ماديا ويطالب تنفيذ مشاريعه اللاكنسية ويطالب المجتمع الدولي التدخل في قضايا داخلية بالشان العراقي وهي من واجبات الحكومة العراقية ، بل اكثر من ذلك يذهب بوفد حكومي لطلب المساعدة ليفك أزمة الحكومة الطائفية التي من واجباتها ان تحمي المواطن العراقي وان تحترم حقوقه كأنسان   ، ولكنه في نفس الوقت يقف ضد مطالب شعبنا في الحماية الدولية بعد ما تعرض الى إبادة جماعية، وهنا نتساءل لماذا زيارته المكوكية والمطالبة من المجتمع الدولي لا تعتبر تدخلا  وصايا في الشأن الداخلي ولكن عندما تمس مصالح شعبنا بالذات تصبح تدخلا ووصايا تمس سيادة العراق .
 لماذا نهرول لأي مشكلة تحدث هنا وهناك تخص الكنيسة ولا تعتبر تلك الهرولة الاحتماء والاستقواء بالخارج والمجتمع الدولي ولكن عندما يهدد مصير شعب اعزل وضمن المعايير الدولية بانه يتعرض الى إبادة جماعية تصبح مساس للسيادة الوطنية  ما معنى هذا  ، والأنكى من ذلك ان الحكومة العراقية بنفسها تعترف بان المجموعات العرقية في سهل نينوى تحتاج الى حماية.
هناك مواقف كان لابد ان يكون له موقف واضح بخصوص السبايا المسيحيات وهم بناتنا ولكنه لم يفعل ولم يشر اليهم حيث تعاطف مع النساء الايزيديات دون ذكر لبناتنا وكأن الامر لا يعنيه !!! وكنت حينها أتوقع ان موقفه ناتج عن تسرعه كما هو معروف  في  اغلب تصريحاته ، ولكن من خلال التقسيمات في " إعمار البلدات " تللسقف وباطنايا وتلكيف وكرمليس دون برطلة وبخديدة تيقنت بان تلك المواقف لم تكن متسرعة بقدر يعني مايقول  بانهم ليسوا عائدين له ، وهناك موقف اليم في احدى الجلسات الدولية وغير المعلنة أفصح عن ذلك، نقول هكذا مواقف ممكن ان تصدر من رجل سياسة ولكن عندما تصدر من رجل  دين هي كارثة. 
اخيرا الكل يعرف ان عملية تحرير سهل نينوى وغدا الموصل وبقية المدن العراق لم يأتي بجهد خالص من القوات العراقية والبشمركة مالم يكن هناك تحالف دولي كبير ، فأين كانت السيادة حينها ، لماذا لم يحسب لها حساب ، اما ان نرفض الكل او نقبل الكل وخاصة ما يتعرض له شعبنا من مصير محتوم ، والكل يعلم  ، هناك المثير من  الخطط الحربية تتوقف هنا وهناك لأسباب سياسية  وليست عسكرية من قبل  امريكا والقوات المتحالفة معها لخلق التوازنات والحفاظ على مصالحها ، لذا الحديث عن التدخل يكون حديث لا مبرر له وليس واقعيا بقدر ماهو تهبط وعدم دراية لما يحدث من مخططات ضد وحود شعبنا .
ان من تعز عليه قضية شعبه من جميع المؤسسات الدينية والسياسية والمجتمعية مطلوب من الجميع القيام بصلاة روحية ضميرية توحيدية لمصلحة هذا الشعب الاعزل ،

كامل زومايا
ناشط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان والاقليات

هل  تعرض شعبنا الى إبادة جماعية لكي نطالب بالحماية الدولية
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,831963.0.html

 


78
هل حصلت إبادة جماعية لشعبنا لكي نطالب بالحماية الدولية..؟ 
يقال إن الدكتاتور صدام حسين حاول ان يحسن صورته عند اخوننا الشيعة خلال الحرب العراقية الايرانية ، فقد طلب إحياء ذكرى العاشر من المحرم لأستشهاد الحسين (ع ) في  قصره الرئاسي ، وجلب أحد القراء الحسيني لواقعة الطف (كربلاء) ، وأخذ القارئ يسرد القصة بشكل حزين ومؤثر كما هو معروف ،  وقبل المقطع الاخير الذي يستشهد به الحسين (ع) على يد جيش  يزيد بن معاوية همس بأذنه أحد حماية الرئيس صدام قال له حاول ان لا تتحدث عن يزيد بسوء لان في الجلسة من فيهم اعزاء على صدام ، اضطر القارئ ان يعيد المقتل من جديد ، وقبل المقطع الذي يستشهد به الحسين مرة أخرى جاء أحد حماية صدام فهمس له قائلا انتبه لا تحاول ان يكون قاتل الحسين على يد المسيحيين لأنه كما تعرف ابو زياد (طارق عزيز) جالس في العزاء (فشلة وميقبل الرئيس...)  ، فأستفسر القارئ وسأله قل لي بربك ماذا اقول من الذي قتل الحسين ...لازم اكو واحد قتل الحسين ...شتريدون اكول انتل بالكهرباء ( صعق بالكهرباء) ؟؟؟؟؟
رباط السالفة
يذبحون ويهجرون شعبنا منذ 2003 من جميع محافظات العراق ويستولون على دورنا وممتلكات شعبنا بشكل غير قانوني من خلال الترغيب والترهيب ..
يسفكون دماء رجال الدين واختطافهم منذ 2003 على سبيل المثال لا الحصر الاسقف مطران فرج رحو والاباء رغيد كنى ووسيم صبيح وثار سعد الله والشمامسة بسمان وغزوان ووحيد
نقتل ونهجر وتغتصب بناتنا امام انظارها 
تفجر كنائسنا وتصبح ساحة لتدريب المجرمين آكلي لحوم البشر
علينا ان نختار اما القتل او الاسلام
بالمقابل اهمال للبنى التحتية لمناطق شعبنا الى جانب التهميش والاقصاء في الحياة العامة بشكل مطبق
عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق شعبنا بشكل ممنهج والله يستر من ثمن التحرير؟؟؟
يختلفون بكل شيئ إلا انهم يتفقون على أسلمة القاصرين غير المسلمين وفق الشريعة للمذهب الشيعي والسني على 
يختلفون بكل شيئ إلا انهم يتفقون على سن تشريعات وقوانين  ضد حقوق الأقليات والانسان وتقويض حريات الانسان
من خلال كل هذا اثار حفيضة المجتمع الدولي وسخطه ولو ليس بالمستوى المطلوب ولكن مع هذا نتج الاتي :-
الاعتراف من قبل الحكومة العراقية بأن ما تعرضت له الاقليات بمن فيهم المسيحيين هي إبادة جماعية
الكونغرس الامريكي والحكومة الامريكية تعترف بما تعرضت له الاقليات بمن فيهم المسيحيين إنه إبادة جماعية وانها ستعمل من اجل منطقة آمنة للمسيحيين والاقليات في سهل نينوى
البرلمان الاوربي يعترف بما تعرضت له الاقليات بمن فيهم المسيحيين إبادة جماعية وأقر بضرورة الحماية الدولية للأقليات بمن فيهم المسيحيين 
البرلمان الفرنسي يقر بما تعرضت له الاقليات لمن فيهم المسيحيين إبادة جماعية وضرورة الحماية الدولية لسهل نينوى
استراليا وكندا وعدد من الدول الاوربية والعالمية تقر بان ما تعرضت له الاقليات بمن فيهم المسيحيين بانه إبادة جماعية
جميع المنظمات الحقوقية العالمية تؤكد بما تعرض له الاقليات بمن فيهم المسيحيين إبادة جماعية على سبيل المثال
الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد (الكونغرس الامريكي ووزارة الخارجية الامريكية استند اعترافهما على تقرير الرابطة )
منظمة الدفاع عن المسيحية في الولايات المتحدة الامريكية ( (الكونغرس الامريكي ووزارة الخارجية الامريكية استند اعترافهما على تقرير منظمة الدفاع عن المسيحية )
نايت اوف كولمبوس (  فرسان كولمبس ) الامريكية (الكونغرس الامريكي ووزارة الخارجية الامريكية استند اعترافهما على تقرير منظمة نايت اوف كولمبوس
مركز مراقبة الابادة الجماعية في امريكا
الرابطة الدولية للمحامين /مركزها بجليكا
الى جانب عشرات المنظمات التي لها باع طويل بحماية الاقليات في العالم
غبطة البطريرك الجزيل الاحترام ،
ماذا نقول لكل الذي طلب لنا الحماية وستر عرضنا وشرفنا ؟
هل نقول لهم  صحونا في 9 حزيران 2014 على فيضان نهر دجلة في الموصل مثلا ..!
وهل نقول لهم  ان شعبنا في 6 آب 2014 غادر مدننا من سهل نينوى بسفرة سياحية الى اقليم كوردستان العراق ؟
هل نقول لهم بخجل  كنا نحتسي الخمر عندما استوطنوا داعش الارهابي بلداتنا في سهل نينوى ليكسروا جميع صلبان الكنائس والاديرة والمزارات وحتى القبور تم نبشها ؟
هل نقول لهم كنا نحتسي الخمر ثملين ولم نصحوا لحد الأن ولا نعلم لحد الأن بأن حرائر شعبنا وقديساتنا أمثال  كرستينا ورنا وسميرة وجندارك وجمبد وبدرية وجاكلين وزريفة وهدية وحاني وتريزة وصبيحة وخالدة وريتا وبربارة وفريدة وباسمة والقائمة تطول ...79 من القديسات اللواتي نعرفهم والذي نجهله سيكشف في القادم من الايام بأنهم في آمان بيد الوحوش الكاسرة آكلي اللحوم البشرية ؟   
هل نقول لهم ، كنا نلعب الدومينو عندما اختطف المجرمين أبناء شعبنا ومصيرهم مجهول لحد الان أمثال ضياء وطارق ونادر وحكنت ويلدا وعمار وصباح وعيسى وتوني وفرج واثير وهيثم وعزيز وفاضل ووسيم وراكن وسمير وطلال والبير واركان ووليد وسولاقا وعمار وخالد وحربي وايوكا ومتي وكوركيس وسعد ونعيم وسعدالله وداؤد ونجيب وجورج وحنا هذا الذي نعرفه والقادم من الايام ايضا سيكشف لنا الكثير من المخطوفين ومصيرهم مجهول لحد الان ، هل علينا ان نقول انهم في رحلة سياحية لأم الخريفين ؟
هل علينا ان نزيد ام نكتفي بهذا القدر من الألم واللوعة والقهر الذي فينا من تصريحات غير مسؤولة بحق شعبنا وتقسيم المقسم بلا مبرر  ..!؟
هل علينا ان نقول للمجتمع الدولي  ان ما حصل من إبادة جماعية لشعبنا كان تماس كهربائي ليس الا او نتلة كهربائية  والدليل اسألوا صدام عن مقتل الحسين
شعب أعزل + قيادة غير حكيمة + داعش =  إبادة جماعية
يليه نرفض الحماية الدولية ونقبل بالوصاية
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والأقليات

79
لمصلحة من إزالة الآثار الجرمية التي اقترفها داعش بحق الايزيديين والمسيحيين ؟؟

منذ بدء عمليات تحرير نينوى في آذار 2016 طالبنا الجهات الرسمية والمؤسسات الدينية والسياسية والشعبية بالحفاظ على الآثار الجرمية لدولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش) الإرهابي لما أقترفه من إبادة جماعية ضد المجموعات الأثنية والعرقية وغير المسلمة في الموصل وسهل نينوى وسنجار وتلعفر ، والهدف من  مطالبتنا كانت وما تزال اعطاء الوقت والفرصة الكافية  لرصد وتوثيق الادلة الجنائية من قبل المختصيين  وفق المعايير الدولية للجرائم الدولية التي تعرض لها المسيحيين من     ( الكلدان السريان الآشوريين والأرمن ) والايزيديين الكورد والشبك والتركمان الشيعة والكاكائيين والضحايا من اخواننا المسلمين السنة ايضا ، كما اعطاء الوقت للمنظمات الدولية المختصة الزائرة لتشاهد وتوثق ما تعرضت له الاقليات في العراق بعد احتلال الموصل من قبل داعش في حزيران 2014 .
اننا نؤكد مرة أخرى وبالرغم من النداءات المتكررة واللقاءات مع المسؤوليين بضرورة عدم المساس بتلك الأدلة الجرمية التي اقترفها داعش الارهابي من خطابات تدعو للقتل وللكراهية والتي تؤكد نية المجرم في اهلاك مجموعات بشرية بعينها كما حصل في سهل نينوى وسنجار وتلعفر ، ان هكذا اجراءات لا تخدم ابناء الاقليات ولا تنصر ضحايا شعبنا ، بل العكس انها تزيل اهم اركان الجريمة في النية والهدف التي جاءت من اجله داعش ، وان ازالة الشعارات والخطابات الداعية  للقتل والذبح للمسيحيين والايزيديين والكراهية للآخر  سوف لا تزول بأزالة تلك الشعارات بصبغ بوية هنا وهناك...! وفي نفس الوقت هناك العمل الكثيرعلى مؤسسات الدولة للقيام به من خدمات اغاثية في انصاف شعبنا النازح والعمل على الحد من معاناته اليومية بعيدا عن اهدار جهود في مسألة لا تمس حياة النازحين مباشرة .
 اننا في الوقت الذي نتفهم بأن أزالة تلك الشعارات والعبارات التي تدعو للكراهية مهمة،  الا اننا في نفس الوقت نؤكد ان ترسيخ قيم التعايش السلمي والتسامح في المجتمع لايأتي من خلال رفع تلك الشعارات بصبغ بوية ، بل من خلال انصاف ذوي الضحايا والوقوف معهم والعمل على  خلق إرادة سياسية في تغيير المناهج الدراسية والخطب الدينية لأيام الجمع  الى جانب حماية الخصوصية الثقافية والدينية لحقوق الأقليات في سهل نينوى والعمل على ترسيخ الشراكة الحقيقية الكفيلة في إزالة الآثار والشعارات والخطب التي تدعو للحقد والكراهية للاخر .

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
1/ شباط /2017

80
نداء لمن يهمه الأمر ..
إن ما تعرض له شعبنا إبادة جماعية وليس ارهابا
يتداول بعض الاساتذة الكرام وبحسن النية والبعض الآخر لتبسيط او افراغ جسامة ما تعرضت له الاقليات الاصيلة من ابادة جماعية في سنجار وسهل نينوى ، يصرحون هنا وهناك بأن الأحكام أو التكييف القانوني لتلك الجرائم تنطبق او تتماشى وفق  المادة 4 ارهاب ، ويعدون ان النتيجة واحدة حيث سينالون جزائهم  العادل الأعدام شنقا في نهاية الأمر وتنتهي القضية  ..!
أنا لست قانونيا ولا افقه بذلك ، ولكن الذي اعرفه ومتيقنا منه من خلال قرائتي المتواضعة وبحكم الاستماع للكثير من الخبراء والعلماء في الابادة الجماعية ، إن ما تعرضت له الاقليات في عموم العراق وخاصة في سهل نينوى والموصل وسنجار انها جريمة إبادة جماعية  اقترفت بحق الايزيديين والمسيحيين والشبك الشيعة والتركمان الشيعة وحتى بعض السنة بالرغم ان ادواتها الجرمية إرهابية ، ولكن في نفس الوقت كانت وماتزال تستهدف لإبادة  الشعوب على أساس قومي او عرقي او ديني أو  سياسي، حيث صنفت كـجريمة دولية في اتفاقية وافقت الأمم المتحدة عليها بالاجماع سنة 1948 ووضعت موضع التنفيذ 1951 .
 إن العمل الإرهابي الذي  يطال جميع العراقيين من قبل العصابات التكفيرية والبعثية يوميا  يهدف الى  زعزعة الأمن ومحاولة بائسة الى إرجاع العجلة الى الوراء وهذا الأمر واضح للعيان في عموم العراق ، ولكن ما يتعرض له الاقليات  هو استهداف لقلع جذورهم وإهلاكهم وتدميرهم بسبب اختلاف الهوية الدينية والثقافية ، كما جاء ذلك في الاتفاقية الدولية لحقوق الانسان بموجب المادة الثانية، تعني الإبادة الجماعية أيا من الأفعال التالية، المرتكبة علي قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو اثنية أو عنصرية أو دينية، بصفتها هذه:
1-    قتل أعضاء من الجماعة
2-    إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة
3-    إخضاع الجماعة، عمدا، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كليا أو جزئيا
4-    فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة
5-    نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلي جماعة أخرى .
ان التبرير او الحديث الذي يتداوله البعض والذي يقول ليس لنا ما يتضمنه قانون المحاكم الجنائية تحت بند الابادة الجماعية كونها من الجرائم الدولية ليس صائبا ، فقد أقرت الجمعية الوطنية طبقاً للمادة الثالثة والثلاثون الفقرتين (أـ ب ) والمادة السابعة الثلاثون من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية حيث  قرر مجلس الرئاسة بجلسته المنعقدة بتأريخ 9/10/2005م اصدار قانون رقم (10) لسنة 2005 قانون المحكمة الجنائية العليا والذي نص بان تسري ولاية المحكمة (قانون المحكمة الجنائية العليا) على كل شخص طبيعي سواء أكان عراقياً ام غير عراقي مقيم في العراق متهم بارتكاب احدى الجرائم المنصوص عليها في المواد (11، 12، 13، 14) من هذا القانون والمرتكبة من تاريخ 17/7/1968 ولغاية 1/5/2003 في جمهورية العراق او اي مكان آخر .. وتشمل الجرائم الآتية :
( أ ) جريمة الابادة الجماعية
(ب) الجرائم ضد الانسانية
(ج) جرائم الحرب
(د ) انتهاكات القوانين العراقية المنصوص عليها في المادة
ويؤكد القاضي زهير كاظم عبود " إن قانون الابادة الجماعية وجرائم الحروب موجود في قانون المحكمة الجنائية العليا ، والتي آلت حكما الى المحكمة الجنائية المركزية ومازال القانون نافذ ويعمل به وبالامكان متابعة محاكمة المتهمين بهذه القضايا امام المحاكم التي ستحاكمهم.....
نحتاج ونطالب من تعز عليه القضايا الانسانية وما تعرضت له الاقليات من ابادة جماعية لتمديد الفترة التي كانت قد حددت للفترة 17/تموز/1968 لغاية 1/ آيار /2003 لتشمل  الابادة التي تعرضت لها الشعوب الاصيلة في سنجار وسهل نينوى بعد 9/حزيران /2014.
كما نطالب من الكتل النيابية للشعب الكلداني السرياني الآشوري والايزيدي والصابئة المندائيين وجميع الكتل التي تهتم بمعاناة الاقليات في سنجار وسهل نينوى للوقوف والمطالبة وتمديد المحكمة في حالة نفاذ فترتها .
لذا علينا ان نتوخى الدقة بما تعرضت له الشعوب الاصيلة في سنجار وسهل نينوى من ابادة جماعية وليس من حقنا التلاعب في التوصيف.
ان هذا المطلب ليس سياسيا كما يفهمه البعض بل هو حقا من حقوق شعبنا الذي تعرض لابشع عملية إبادة جماعية في الألفية الثالثة .
لنعمل وفق المعايير الدولية لمحاكمة مجرمي الابادة الجماعية لكي لا تتكرر الى جانب ذلك علينا التزاما اخلاقيا للوقوف لنصرة الضحايا
.كامل زومايا
25 كانون الثاني 2017


81
موقف احزابنا من ورشة عمل بخصوص الإبادة الجماعية لشعبنا

أقامت منظمة شلومو للتوثيق ورشة للتعريف بالإبادة الجماعية والوقاية منها للفترة ١٣ و١٤ كانون الثاني ٢٠١٧ وقد حاضر فيها شخصيات عالمية معروفة لها باع طويل في التحقيق في الجرائم الدولية التي اقترف بحق الضحايا في كل من كمبوديا وراوندا الدكتور كريكوري ستانتون رئيس مركز مراقبة الإبادة الجماعية في امريكا/واشنطن دي سي والخبير القانوني جان فورمن رئيس الرابطة الدولية للمحاميين الديمقراطيين في بلجيكا والبرفيسورة أليسا يودن فوركن النائب الأول للرابطة الدولية لعلماء الإبادة الجماعية واستاذة في جامعة  فيلادليفيا الامريكية والحقوقية ارينا فكتوريا ما سيمينو سكرتيرة الرابطة الدولية لعلماء الابادة الجماعية واستاذة في جامعة بوينس آيرس في الارجنتين  ولمدة يومين في الجامعة الكاثوليكية في عنكاوا/اربيل ، وكان التفاعل والمشاركة من خلال الاستفسارات والمداخلات الكثيرة من جميع بنات وأبناء الشعوب الأصيلة من الايزيديين والمسيحيين والشبك والصابئة المندائيين  والكاكائيينً والبهائيين والزرادشتيين كثيرة جدا ويعزى ذلك التفاعل في تلك المحاضرات لما قدمه المحاضرين من معلومات قيمة ومهمة في الناحية النظرية للجرائم الدولية الى جانب تطبيقات عملية لما تعرض له الشعوب من إبادة بشرية وكيفية ملاحقة الجناة وآلية الوصول اليهم قانونيا ..
إن ملف الإبادة الجماعية يعتبر أهم الملفات المفروض ان تعمل عليه جميع القوى السياسية والمجتمعية لتفعيله لأسباب متعددة:-
1-   اخلاقيا باتجاه بنات وأبناء شعبنا الذي تعرض للجريمة النكرة والتي تهدف  قلع جذورنا من ارض اجدادنا ويفترض هكذا قضايا مركز اهتمام لجميع احزاب ومؤسسات شعبنا .
2-     ان الأحزاب جميعها وبدون استثناء تتدعي الدفاع عن حقوق شعبنا والعمل على حمايته،  وعليه لابد ان يقترن ما يصرح به من شعارات تطبيقها بشكل علمي من خلال معرفة التكييف القانوني لتلك الجرائم التي اقترفت بحق شعبنا وكيفية تقديم الادلة للاعتراف بالابادة الجماعية لشعبنا ونصرته .
3-     ان الأحزاب من مصلحتها الذاتية والشخصية في تفعيل هذا الملف لديمومة وجودها وبقائها اذا ارادت ذلك ..!
4-     ان الأحزاب من المفروض ان تستغل وتستثمر هكذا ورش ولقاءات في تثقيف نفسها بماهية الإبادة الجماعية والوقاية منها ، وكيفية تفعيل هذا الملف على الصعيدين المحلي  والدولي.
5-    اخيرا ان ديمومة الأحزاب ان ارادت ان تبقى عليها ان تكون قريبة من معاناة ومطالب شعبنا  .
لقد شارك في ورشة العمل ولمدة يومين متتاليين ١٨٧ مشاركة ومشارك وجل الذين شاركوا كانوا من المهتمين بحقوق الانسان والأقليات الى جانب منظمات تعمل على رصد وتوثيق جميع الانتهاكات التي تعرض لها الشعوب الأصيلة في سنجار وسهل نينوى، وقد انعدمت مشاركة احزاب شعبنا ( لا نعرف السبب ان كان تعاليا أو معرفتهم الواسعة بملف الإبادة الجماعية  أو أستخفافا بموضوع نعتقده مهم وحساس جدا لأبناء شعبنا، أو موقفها من الجهة الداعمة لحقوق شعبنا !! ) الا انه ومن باب رفع العتب تم مساهمة نيفا من كوادر او عناصر من  العاملين في تلك الاحزاب ، بالرغم اننا قد ناشدنا الجميع لأهمية المشاركة بدعوة عامة ومفتوحة ، وللتأكيد قمنا ايضا إرسال الدعوات لجميع الأحزاب والشخصيات المهتمة بخصوص مصير ومستقبل شعبنا بشكل شخصي بهدف التفاعل مع اهداف الورشة والمحاضريين الدوليين ، ويبدو لي  إن عدم مشاركة احزابنا تأتي ايضا لأسباب ذاتية شخصية والأنا والنرجسية من البعض الذي يعيشون فيها ، أو كما يبدو ان البعض لهم مشكلة نفسية من  الجهة الداعمة وكذلك من خلفية الشخصيات التي ترعى وتدير منظمة شلومو للتوثيق ، ونود ان نؤكد مرة اخرى ان شلومو تقف بمسافة واحدة متساوية من الجميع وان ابوابها مشرعة لقبول الدعم المادي والمعنوي والتطوعي بدون اي شروط او استثناء ونؤمن بأن عملنا هو مهنيا اكاديميا حقوقيا بعيدا عن السياسة والتحزب مصلحتنا نصرة شعبنا والوقوف دفاعا عن مصالحه وحقوقه ، كما إن الجهة الداعمة  لزيارة الوفد هي الاخرى تدفع كل مالديها من جهد ودعم مادي ومعنوي بدون شروط سوى الدفاع عن قضايا شعبنا ومصيره ومستقبله دون الالتفاف الى شيئا آخر من ربح او خسارة ، ويبدو ايضا هناك رسالة خاطئة مفادها بأن كل من يشارك في الورشة يفترض ليس  له معلومات وافية عن الموضوع ، وكل من لم يشارك وكأن له  خزين من المعلومات بهذا الموضوع الشائك حتى الذين لهم باع طويل في مجال المحاماة وذوي الاختصال .
كان مهم جدا استغلال هذه الورشة واللقاءات مع الخبراء والتعرف عليهم عن قرب وبناء صلات معهم من اجل تفعيل ملف الإبادة الجماعية لشعبنا ،ولكن هذا لم يحصل  مع العلم هناك الكثير لا  يعرف  او لايفرق  ماهي الجرائم الدولية والفرق بين تلك الجرائم ،  وكذلك لا يفرق  على سبيل المثال بين جريمة ضد الانسانية وجريمة الإبادة الجماعية ، وكان لنا وقفة في حينها مع البعض وهي قضية كبيرة تمس جوهر قضية شعبنا من الجانب السياسي اضافة الى جانبها الانساني والحقوقي ...!
ليس خطأ او مثلمة في حق أي أنسان أو في حق أي حزب قيادة او كوادر من له  معلومات محدودة او منقوصة في هذا المجال فهذه مسألة طبيعية ، ولكن الخطأ الجسيم  هو المكابرة والكسل والتقاعس في معرفة المعلومة لمن يتصدرون الموقف تجاه شعبنا وامام الأخرين ،  وخاصة في هكذا أمور التي تمس حياة شعبنا ومصيره ومستقبله  والتي هي من صلب أولويات تلك الأحزاب إن كانت صادقة مع نفسها ومع جماهيرها طبعا !
وعليه أرى ان احزاب شعبنا جميعها وبصراحة وبالرغم لدي صداقات محترمة مع الجميع ، اقول انها متهمة من قبلي شخصيا في الاستهانة من ضحايا شعبنا ، فلم نرى أي تحرك أو أي تفعيل أو تنسيق  لهذا الملف على الصعيدين المحلي والدولي،  بالرغم اني شخصيا وبشكل دوري أقوم بزيارة جميع مكاتب الأحزاب وبدون أي استثناء للتعريف بكيفية العمل والتنسيق من اجل دفع هذا الملف الى أروقة المجتمع الدولي والمحلي، كما ناشدت جميع المؤسسات والاحزاب من خلال نداءات متعددة وعبر الاعلام المرئي والمقروء وبشكل مباشر وغير مباشر لكل تحرك جديد او معلومة سلبية بحق شعبنا في ملف الابادة الجماعية دوليا بهدف العمل والتحرك السريع قبل فوات الاوان ، ولكن للاسف الشديد تكون الاستجابة ضعيفة ، وعند اللقاءات الشخصية اسمع الى كلمات الثناء التي لا احتاجها عند اللقاء معهم ، وجل الذي احتاجه ويحتاجه شعبنا هو الدفاع عن مطالب شعبنا والعمل على الفات نظر المجتمع الدولي لمعاناته والعمل على انصافه ..
إن ما تعرض له شعبنا من ابادة جماعية وبعيدا عن المزايدات مطلوب منا جميعا احزاب ومؤسسات دينية ومجتمعية واجبا اخلاقيا وضميريا الوقوف بدون استثناء لتفعيل هذا الملف وما يعتريه من تشويه والانتقاص من معاناة شعبنا على الصعيدين المحلي والدولي من بعض الجهات ، علينا معرفة ذلك ، ويخطأ كل من يتوقع ان ما يكتب من بعض الجهات هو يعكس مصداقيتها مع ملف الابادة الجماعية للمسيحيين ، نكون سذج وهوائيين علينا ان نعلم ان ما ينشر من البعض وليس الكل هو للاستهلاك المحلي وللحفاظ على مصالحهم الشخصية والذاتية  ولكنها تضمر شيئا آخر، وبكل تأكيد هناك  من يدافع عن قضية المسيحيين بقدر قضيتهم انسجاما مع نظرتهم  الأنسانية لقضية المسيحيين ..!
لقد أقمنا وشاركنا بالكثير من المؤتمرات للتعريف والفات نظر المجتمع الدولي والمحلي لما تعرض ويتعرض له المسيحيين والايزيديين والشبك والصابئة المندائيين  من ابادة جماعية ومستقبلهم في العراق على سبيل المثال
أ‌-    موتمر اربيل في شباط ٢٠١٥ المؤتمر الوحيد واليتيم في العراق
ب‌-   مؤتمر جنيف آذار ٢٠١٥
ت‌-   مؤتمر يريفان تموز 2015
ث‌-   مؤتمر لتوانيا  في 29 تموز 2016
ج‌-     الى جانب عشرات الجلسات والمناشدات للبرلمان الاوربي ومجلس حقوق الانسان للامم المتحدة
ح‌-    دعوة وفد عالمي  للرابطة الدولية لعلماء الإبادة الجماعية لرصد وتوثيق ما تعرض له شعبنا من ابادة جماعية في كانون الثاني 2016  الى اربيل / اقليم كوردستان العراق
خ‌-    كما تم مؤخرا كانون الثاني /2017 دعوة وفد مشترك من مركز مراقبة الابادة الجماعية في امريكا والرابطة الدولية لعلماء الابادة الجماعية والرابطة الدولية للمحاميين في بلجيكا 
اننا في الوقت الذي نذكر تلك النشاطات وكان في بعض هذه الجهة او تلك محاولات لأفشالها لو تمكنت ذلك بالوقت الذي كنا نتعامل مع الجميع بكل شفافية في إيجاد آلية لتنسيق وعمل جمعوعي لأيصال صوت شعبنا والذي يعد هذا العمل هو من صلب وجوهر عمل الاحزاب وضرورة تفعيل أهدافها  ..
سوف نعمل بهذا الاتجاه ونواصل المسير بهمة الغيارى الذين يعملون لمصلحة شعوبهم ، لأننا نؤمن بأنه واجبا علينا وليس منة على شعبنا ،وأنه واجبا اخلاقيا بأتجاه ضحايا شعبنا .
لم يكن اداء احزاب شعبنا ومؤسساته الدينية بخصوص ما تعرض له من إبادة جماعية منذ بدء  في ٩/حزيران ٢٠١٤ ولحد الان بالمستوى المطلوب نكرر بخصوص ملف الإبادة الجماعية وليس الإغاثية حتى بعد تحرير مناطقنا من دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ( داعش) ، علينا ان لا نكابر ولا تأخذنا العزة بالأثم علينا ان نراجع أنفسنا وضميرنا لأنصاف شعبنا الكلداني السرياني الآشوري،  وعليه  يحتم علينا جميعا رص الصفوف من مؤسسات دينية وسياسية ومجتمعية لتكوين قاعدة بيانات ولوبي للتعريف بما اصاب شعبنا من  إبادة جماعية ولا يأتي ذلك الا من خلال التكاتف والعمل الجموعي وما احوجنا اليه في هذا الوقت العصيب .
مع فائق الاحترام والتقدير 
عنكاوا
٢٤/كانون الثاني/ ٢٠١٧
كامل زومايا


82
لماذا يا سيدي ....نعم انا هو زومايا
وهو على فراش الموت أوصى أبنه الذي سيصبح من بعده  شيخ القبيلة ، يابني اذا كان ولابد ان تتحدث فأوزن كلامك بالميزان ولتكن كلمات كبيرة وفي محلها ، وان أردت ان تأكل فليكن طعامك عسل ، وأن أردت الخلود الى النوم فلتكن وسادتك من ريش النعام ، حاول الشيخ الجديد ان يترجم كلام ابيه ، فتفاجئة من احاديثه اصبحت للتندر به وأضحوكة امام الجميع لأنها لم تكن موزونه فما يقوله اليوم ينكره غدا ،  ويتحدث بما لا يعنيه ولا يحترم الكبير ولا يعطف على الصغير ، والادهى من كل هذا وذاك كان يعتبر نفسه يفهم ويفقه بكل شيئ بالدين والشريعة والاعيب السياسية والثقافة والفنون حتى تأسيس الفرق الفنية والثقافية والسياسية ... لا أحد في تلك القبيلة الا هو ، وحاول ان يستطعم مأكله فكان عسل ثم عسل ثم عسل فكانت النتيجة أصبح يكره الطعام اضافة الى اوجاع تجعله لا يقدر ان ينام بالرغم انه جلب افضل الوسادة لينام ولكنه لاينام من شدة الألم الى جانب عدم اطاعة ابناء قبيلته  ..
كان يراقبه خادمه  المطيع والمخلص لأبيه ، قال له الخادم يا ابتاي لم تكن الوصية هكذا ، كن حكيما واستمع للجميع وكن عقلانيا في تصرفاتك واحترامك لجميع ابناء القبيلة،  واعرف قدرك ، فالله الذي تعبده ونعبده ايضا قسم الارزاق فما لقيصر لقيصر وما لله لله ، وأعلم يا مولاي ان الكبير لايكبر الا بأهله ، وأعلم يامولاي عندما تتحدث بكل شيئ تكون اخطائك كبيرة وكبيرة جدا...
قيل لنا ونحن صغار...  استمعوا لاقوالهم ولا تفعلوا بأعمالهم ، اليوم لقد تجاوزت كل ذاك يا سيدي  ، حتى اننا اصبحنا لا نفرق بين اقوالكم وافعالكم في الاساءة لابنائكم ،
نعم ياسيدي سوف استمر في الدفاع عن حقوق شعبي دون الالتفاف لكلماتك التي تنشرها هنا وهناك بدون مبرر ....!
هل وصلت الرسالة ....نعم انت ... عليك ان تعلم كلنا نكمل بعضنا البعض في هذا الزمن العصيب والمجهول
كامل زومايا
عنكاوا/ 21كانون الثاني 2017

83
نداء ودعوة عامة للمشاركة في ورشة عمل بالتعريف  بالإبادة الجماعية التي تعرض لها الاقليات في سنجار وسهل نينوى
الى جميع موسسات شعبنا الدينية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني ندعوكم للحضور والمشاركة في ورشة عمل التي تقيمها منظمة شلومو للتوثيق بالتعاون مع الرابطة العالمية لعلماء الجينوسايد ومركز مراقبة الجينوسايد في واشنطن دي سي والرابطة الدولية للمحاميين في بلجيكا وجامعة فيلاديلفيا وذلك ليومي ١٣ و١٤ ومن الساعة العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا وذلك في الجامعة الكاثوليكية في مدينة عنكاوا/ اربيل
الأساتذة المحاضرون
١-   البرفيسورة أليسا يودن فون فوركن النائب الاول لرئيس الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد وأستاذة في جامعة فيلاديلفيا الامريكية  .
ثانيا: البرفيسور غيرغ ستانتون رئيس مراقبة الإبادةالجماعية  في واشنطن دي سي
ثالثا. الدكتورة والحقوقية  ايرينا فيكتوريا ماسيمينو  سكرتيرة الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد وأستاذة في جامعة بوينس آيرس  .
رابعا: الخبير القانوني  يان فيرمون الأمين العام للرابطةالدولية للمحامين الديمقراطيين من بلجيكا .
كما نود ان نعلمكم بوجود ترجمة فورية
نعتذر من سيادة رجال الدين والساسة والشخصيات العامة ومنظمات المجتمع المدني والمهتمين بقضايا حقوق الانسان ومصير الاقليات في حالة عدم تمكننا في إيصال الدعوات بسبب انشغالنا مع الوفد في جولات لبلداتنا في سهل نينوى للوقوف بما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية .
تقبلوا تحياتنا
كامل زومايا
مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق


84
الأمير تحسين سعيد بك والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري مصيرنا ومستقبلنا واحد لا خلاص لنا الا بالحماية الدولية واستحداث محافظتي سنجار وسهل نينوى 
هانوفر/المانيا
في 19/كانون الأول /2016 زار كل من كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والاستاذ حسو هورمي رئيس المؤسسة الايزيدية في هولندا  سمو الأمير تحسين سعيد علي بك أمير الأيزيدية في العراق والعالم في مدينة هانوفر الالمانية ، مهنئا سموه والأيزيديين في العراق والعالم بمناسبة عيد الصوم المبارك ، وتطرق اللقاء أوضاع الأقليات وخاصة مصير ومستقبل الايزيديين والمسيحيين بعد داعش وضرورة التنسيق والعمل الجماعي لما يخدم شعبينا في المنطقة التي تربطهم علاقات تاريخية مبنية على التآخي والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة ،  من جانبه أكد سمو الأمير بأن مصير الأيزيديين والمسيحيين مصير مشترك في المنطقة ولا خلاص لنا في الوقت الحاضر الا بالحماية الدولية الى جانب استحداث محافظتي سنجار وسهل نينوى تدارا بادارة ذاتية من قبل ابناء وبنات اهلها كي تضمن حقوقنا كأبناء المنطقة والاسراع في حملة الأعمار بعد تحرير الموصل من اجل عودة كريمة للنازحين ، من جانب آخر أشاد زومايا بكلمة السيد برين سعيد بك  ممثل الأمير في جلسة الاستماع للجنة حوار الاديان في البرلمان الاوربي التي عقدت في 14/11/2016، وأشار الى ان ماجاء بكلمة السيد برين ممثلا عن الايزيدية تجسد ايضا مطالب المسيحيين في العودة المشروطة بالحماية الدولية وأعمار المنطقة واستحداث محافظتي في سنجار وسهل نينوى لجميع الاقليات الى جانب محاربة فكر داعش ومراجعة المناهج المدرسية بما يتناسب مع ترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي  .
وقد اتفق الجانبان على ضرورة توحيد جميع الجهود والعمل الجماعي لدعم مطالب شعبينا في سهل نينوى وسنجار .

85
زيارة للمحكمة الجنائية الدولية وكيفية تقديم ملف الإبادة الجماعية
دنهاخ /هولندا /المحكمة الجنائية الدولية
في ضوء زيارتنا مع وفد كبير من أبناء شعبنا والداعمين والمهتمنين  من  مؤسسات تدافع عن حقوق الاقليات من (امريكا وهولندا وفرنسا والمانيا والنمسا اضافة الى العراق ) ، ففي يوم 14/12/2016 التقى الوفد مع السيد ايمريك روكر رئيس قسم تحليل البيانات وكبير مساعديه السيد باولو برولي وبعد ان قدم الوفد ماله من بيانات وملف الانتهاكات التي تعرض لها الشعب المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن في كل من العراق وسوريا جرى مناقشة وتحليل البيانات المقدمة للمحكمة الجنائيةالدولية وبهذه المناسبة ،  نود ان نوضح مايلي  لجميع المهتمين في العراق وسوريا للسير قدما في تقديم ملفا متكاملا لتجريم الجاني وانصاف الضحايا ، وعليه لابد لنا ان نؤكد مرة اخرى ، على ما ذكرناه سابقا من خلال اللقاءات الصحفية والمقالات التي كتبت بهذا الخصوص وكذلك  الندوات التي اقيمت في مدينة عنكاوا بخصوص آلية تقديم ملف الإبادة الجماعية للأقليات في العراق وسوريا ومنهم شعبنا المسيحي للمحكمة الجنائية الدولية من خلال الطرق التالية :-
1-   ان تقدم الحكومة العراقية  طلبا بذلك وهذا مستحيل لانهم ليسوا عضوا في نظام روما، وهنا لابد لنا ان نطالب الحكومةالعراقية تقديم طلب الانتماء للمحكمة الجنائية الدولية ،ولكن حتى في حالة انضمام العراق ، هذا لايعني بأن المحكمة الجنائية سوف تفتح ملف الإبادة الجماعية التي تعرض لها الاقليات ، والسبب في ذلك انه وحسب النظام الداخلي لنظام روما،  انه وبعد قبول العضو الجديد بعد فترة 60 يوما سوف تقبل الطلبات  في حالة حصول الانتهاكات ،  يعني بالمختصر المفيد سوف لا نجني شيئا على مستوى الملف الإبادة الجماعية للمسيحيين والايزيديين شيئا بقدر ان انضمام العراق يعد خطوة مهمة لأحترام حقوق الانسان ومعرفته بأنه سوف لايفلت من العقاب من ارتكب الجرائم مهما كان الشخص يتمع بحصانة على مستوى رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء او اعضاء برلمان لا توجد اي حصانة لهم في حالة اتهامهم لأي انتهاك جرمي بحق الانسان وضمن الجرائم التي تخص المحكمة ( الابادة الجماعية ، ضد الانسانية ، الحرب ، العدوان).
2-   بأمكان العراق ان يقدم طلب اختصاص مكاني على سبيل المثال الجرائم التي حدثت في الموصل وسهل نينوى وسنجار بعد 9/حزيران /2014 وهذه ايضا صعبة جدا بل مستحيلة بسبب الاحتقان السياسي الذي يشهده العراق ، وكذلك خشية الطبقة السياسية ان يتم تقديمهم للمحاكمة بشكل او بآخر، كما ان الحكومة العراقية بالرغم من انها قد تعرضت للارهاب ليس لها  نية او ارادة في انصاف الاقليات ورد الاعتبار للضحايا وهناك امثلة واضحة بهذا الخصوص ومنها ما يتم تشريعه وسن قوانين من قبل مجلس النواب والحكومة التي تخالف حقوق الانسان وحقوق الاقليات بهذا الخصوص   .
3-   ان يتم تقديم الملف من خلال مجلس الامن الدولي وذلك ً بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، وهذه الحالة ايضا مستحيلة .
4-   يبقى امكانية تقديم الطلب من قبل المدعي العام اي حسب قناعة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، هذا يعني ان يقتنع المدعي العام في الملف المقدم اليه ويكون قد حاز على ثقة المدعي العام بتلك الجرائم التي حدثت ، اذن الحل الوحيد الوحيد  للايزيديين والمسيحيين  هو كيفية اقناع المدعي العام لترويج ملف الابادة الجماعية ، وهذا يحصل بعد جمع وتوثيق الادلة من خلال مايلي ..                                                           
أ‌-   شهادات الضحايا لما تعرضوا له من قبل اعضاء في تنظيم دولة الخلافة الاسلامية على ان يكون هؤلاء المتهمين رعايا مواطنين لدول اعضاء في نظام روما، يعني لابد عند تقديم شهادات الضحايا ( الناجيات والناجيين والمخطوفات والمخطوفين والشهداء ...الخ ) ان تتضمن شهاداتهم بتأكيدات ان الجاني كان من تلك الدول يجب ذكر اسم الدولة  التي هي عضوا في نظام روما من خلال ( أسمائهم، لهجتم ، لبسهم ، ...الخ  كل شيء يوحي الى انهم من مواطني تلك الدول  هذا الامر في غاية الاهمية نرجو من جميع المنظمات المهتمة في التوثيق اخذ ذلك بنظر الاعتبار في رصدهم وتوثيقهم  ، والا ان كل ما يتم توثيقه سوف لا يخدم قضية ملف الابادة الجماعية ، قد يفيد لقضايا اخرى تتعلق في ذاكرة الشعوب ولكن ليست ذو قيمة في ملف الابادة الجماعية من ناحية تقديمه للمحكمة الجنائية الدولية ، يرجى الاهتمام بهذه النقطة للذين لهم علاقة مباشرة على سبيل المثال منظمة الايزيدية للتوثيق ومنظمة شلومو للتوثيق الى جانب المنظمات الاخرى التي تهتم في تقديم هكذا ملف للمحكمة الجنائية الدولية .
ب‌-   توثيق شهادات الاسرى الذين تم اعتقالهم من تنظيم داعش الارهابي وخاصة الذين من الجنسيات التي ذكرناها والتي دولته عضوا في المحكمة الجنائية الدولية ، وهذه هي مهمة الجهات الامنية والعسكرية في كل من اربيل وبغداد وضرورة التنسيق والمساعدة والدعم من قبل تلك الجهات لدعم ملف الابادة الجماعية المزمع تقديمه .
ت‌-   ضرورة تفعيل القضاء العراقي في ملف الابادة الجماعية التي تعرض لها الاقليات بالرغم من بعض الملاحظات على ادائه ولكن لايوجد مفر من ذلك ، اذا علمنا ان المحكمة الجنائية الدولية لا تستطيع ان تقوم بدورها القضائي ما لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها في ذلك وفي حالة عدم امكانية القضاء العراقي غير قادر على التحقيق في هكذا قضايا ، سوف تعمل المحكمةالجنائية الدولية ذلك ولكن سيكون الطريق طويل بل طويل جدا .
هذا وقد اختتم الاجتماع بتدوين جميع الملاحظات التي تحدث بها السيد ايمريك من قبل الوفد لتضمينها في ملف المزمع تقديمه للمحكمة الجنائية الدولية .

كامل زومايا
مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق
14/كانون الأول /2016   

86
بالوثائق من المستفيد من حرق دور المسيحيين في سهل نينوى المحرر؟
اشارت المنظمات الحقوقية في تقاريرها خلال الأيام السابقة لما يحدث لدور المسيحيين من حرق في بلدات بخديدة/ قرقوش وبرطلة في سهل نينوى وممكن في امكان اخرى ايضا ، تحدث تلك الجرائم  بعد 45 يوما من تحريرها من براثن تنظيم داعش الارهابي،  والمعروف للمتابع ان سهل نينوى الجنوبي تم تحريره من قبل الجيش العراقي بمساندة الحشد الشعبي يعني بمعنى آخر لايوجد لأي قوة للبشمركة ( وهذا الامر ليس دفاعا عن قوات البشمركة البطلة ولكن هذه حقيقة)  وهذا يأتي ضمن الأتفاق الذي حصل قبل الشروع بتحرير الموصل وسهل نينوى بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان والتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الارهابي ، وقد زرت المنطقة عدة مرات خلال زيارتي  في تشرين الثاني 2016 للقاطع الشمالي والجنوبي لسهل نينوى ، وتجولت في جميع المناطق المحررة ، وشاهدت هناك سيطرات للبشمركة والجيش العراقي حسب الاتفاق لغرض التفتيش بعدم دخول أي قطعة سلاح او اي شيء ممنوع من قبل اهالي المنطقة لزيارة دورهم وممتلكاتهم حيث لايسمح عند دخول المناطق المحررة وكذلك عند مغادرتها،  لايسمح جلب حاجات من مساكنهم بأستثناء (البومات الصور والأوراق الثبوتية ان كانت مازالت موجودة في دورهم المسلوبة في فترة الاحتلال من قبل داعش الارهابي .
اذن سهل نينوى الجنوبي  (بخديدة/قرقوش (مركز قضاء الحمدانية)  ، وناحية برطلة وبلدة كرمليس واغاجانيان ..هي تحت سيطرة الجيش العراقي والحشد الشعبي بالكامل ، ان عملية حرق دور المسيحيين في مركز قضاء الحمدانية / بخديدة في احصاء وتوثيق اولي حسب منظمة شلومو للتوثيق قد احرقت 29% من الدور السكنية لمركز القضاء / بخديدة ولكن حديثنا هو بعد التحرير لعمليات حرق دورعدة للمسيحيين كبداية ومرحلة اولى في سلسلة ترويع وتخويف المسيحيين الذين فكروا للعودة للعودة الى مناطقهم .
مخاوف المسيحيين تتجلى بوجود أجندة خارجية وبأدوات داخلية تسعى لقلع المسيحيين من مناطقهم التاريخية  بشتى الوسائل غير القانونية وغير المشروعة ، ابتدأت هذه العملية من خلال سلسلة من عمليات التغيير الديموغرافي والتي طفت للسطح وبوضوح ومخيف بعد انهيار النظام الديكتاتوري في 2003 ، حيث ما تم وبالوثائق المتوفرة لدينا ان ما قام به النظام الديكتاوري في 35 سنة من حكمه الشمولي ،  يعتبر القليل القليل من عمليات التغيير الديموغرافي الذي حدث ويحدث خلال الفترة 2003- 2016 ولدينا وثائق دامغة تتحدث عن العمليات غير القانونية ومن خلال الوسائل الملتوية شتى بالاستيلاء والاستحواذ على مناقطهم في سهل نينوى الشمالي والجنوبي  .
 بصريح العبارة ازاء ماجرى قبل احتلال داعش الارهابي لمناطق المسيحيين من عمليات تغيير ديموغرافي  وكذلك في ظل الاحتلال داعش لمناطق المسيحيين لا يعقله عقل بأن الاخر يقبل ان يكون ابن الاقليات شريكا بالوطن بالرغم من المواد الدستورية التي تقر بذلك ، تصوروا المحاولات الحثيثة وبطرق خبيثة في شراء عقارات وأراضي المسيحيين في منطقة سهل نينوى حتى وهي تحت الاحتلال ، ولهذا أجبرت الحكومة العراقية تحت الضغط مؤسساتنا الكنسية والسياسية والمجتمعية لتقوم بأصدار قرارا معتبرة بأن جميع البيوعات التي حصلت وتحصل  في ظل الاحتلال هي باطلة ، وهنا لابد لنا ان نسأل من يقف وراء تلك عمليات الشراء ومن بمقدوره ان يدفع المبالغ في ظل احتلال وهو ليس مستفيد منها ، المشتري هو اداة للمشتري الحقيقي الذي يدفع بسخاء من اجل الاستحواذ والاستيلاء على الاراضي وممتلكات المسيحيين  والبايع مجبر بسبب أوضاعه الاقتصادية المزرية الى جانب الاحباط الذي يعيشه وخيبة الامل من الجميع في الوطن .
هذه الصورة القاتمة والحقيقية للمشهد في سهل نيوى آخر قلاع المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري في العراق بعد ان تم تهجيرهم من مناطق سكناهم التاريخية من جميع مناطق العراق واخيرا سهل نينوى .
نحن لا نتهم الجيش العراقي ولا الحشد الشعبي الذين نشكركم جزيل الشكر لتحريرهم لمناطقنا،  ولكن ايضا ليس من المعقول ان الذين قاموا بحرق الدور بعد تحريرها وبعد اكثر من شهر جاؤا من السماء ليحرقوها دون ان يتركوا اي أثر ..!!
تبقى مخاوفنا حقيقية وأكيدة بأن ما تتعرض له مناطقنا من حرق هو امتداد لعمليات التغيير الديموغرافي وهي ادوات وشروع لتنفيذ أجندة في ازالة أي أثر لوجود المسيحيين ، بعد أن أزال ودمر داعش تاريخهم وآثارهم والشواهد الحضارية للشعب الكلداني السرياني الآشوري اضافة الى تدمير هويته المسيحية .
اليكم بعض الصور قبل وبعد الحرق واليكم ايضا فديو عند دخول العائلة الى بيتها المحرر وهو بصورة جيدة من ناحية البنيان فلم يكن محروق اما السرقات والعبث بالاثاث هي موجودة في جميع البلدات المحررة ، كما يوضح فديو آخر بعد زيارة نفس العائلة لبيتها بعد ايام وآثار الحرق في كل مكان من البيت .
نطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق والكشف عن الجناة الذين كانوا وراء تلك الجرائم لينالوا قصاصهم العادل، كما المطلوب اعادة ثقة المسيحيين في الحكومة فليس من المعقول ان يعيش شعبنا طوال حياته تحت تأثير الشكوك والخوف من الاخر من المفروض هو شريكه في الوطن ، ستبقى الحكومة ومؤسساتها تحت الاتهام الى حين توضيح مجريات ما حدث
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات
12/12/2016
زيارة العائلة الى بيتها المحرر قبل الحرق
 https://www.facebook.com/herasat.baghdeda/videos/vb.100008757459005/1625885457713354/?type=2&theater
زيارة العائلة بعد عدة ايام وتتفاجئ بحرق بيتها بعد التحرير
https://www.facebook.com/herasat.baghdeda/videos/vb.100008757459005/1625208127781087/?type=2&theater
اضافة للصور


87
أقرأ الخبر بتأني رجاءا، بماذا أمر رئيس مجلس الوزراء الدكتورحيدر العبادي
نص الخبر ،
"أمر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين،( ‏باجراء) تقييم تفصيلي للاحتياجات الانية في مناطق سهل نينوى المحررة.‏
وذكر بيان للامانة العامة لمجلس الوزراء، انه “في ضوء توجيه رئيس مجلس ‏الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي (سيقوم) فريق عمل من خلية ادارة ‏الأزمات المدنية برئاسة الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق وبمشاركة عدد ‏من وكلاء الوزارات ، (باجراء) زيارة ميدانية عاجلة الى سهل نينوى بهدف تقييم ‏وتأمين الاحتياجات الخاصة باعادة الاستقرار في المناطق المحررة ،( تمهيداً للاعلان ‏عن التوقيتات الزمنية لاعادة النازحين”.‏)
واضاف ان الزيارة (ستشمل) مخيمات النازحين من أهالي سهل نينوى والمناطق ‏الأخرى المحررة في محافظة نينوى (لاجراء) تقييم تفصيلي لكل منطقة على حدة ‏ولمعرفة الاحتياجات الانية لاعادة الاستقرار, (وعودة سكان المناطق المحررة.)
(واوضح البيان)، ان التوجيه جاء بناءً على موافقة رئيس الوزراء على توصيات خلية ادارة ‏الازمات المدنية المتخذة في الجلسة (12) لسنة 2016 التي تبنت تنفيذ الخطط ‏الستراتيجية التي اعدتها الحكومة لادارة ملفات اعادة الاستقرار والاعمار في المناطق ‏المحررة بمساعدة المنظمات الدولية” ،( مؤكدا ان الخلية تعمل على تنفيذ الخطط ‏اللازمة، لتوفير الامن والماء والغذاء والكهرباء والمأوى والمستشفيات ‏والمدارس).انتهى الخبر
هل نحتاج الى تعليق لما نحن فيه من استخفاف من قبل حكومتنا الموقرة  لشعبنا ؟ هل هو العيب في الحكومة العراقية بأتجاه الايزيديين والمسيحيين في سهل نينوى ؟ أم العيب فينا نحن الذين طوال أكثر من سنتين من الاحتلال وجميع المؤسسات الدينية والسياسية والمجتمعية يوميا تتصدر الاعلام ببيانات وخطابات  ومطاليب وتوصيات واجتماعات ولقاءات دولية لدعم وحماية شعبنا الى جانب ذلك  دول فاعلة في المجتمع الدولي تقف وتتضامن مع قضية  المسيحيين والايزيديين ومن ثم تذهب كلها هواءا في شبك ،كأنه شيء لم يكن ذات أهمية تذكر حتى يصدر بيانا من الحكومة العراقية كله يبدأ بحرف السين ( سوف ، ستشمل، سيقوم ، تشكيل لجنة بأجراء ...) وفي نفس الوقت لم نسمع أي تصريح أو موقف واضح من ممثلي المسيحيين والأيزيديين بهذا الخصوص، والأنكى من ذلك يتحدثون عن العودة وداعش مازالت في الموصل لا تبعد عن البلدات المحررة في بعض الاماكن 3 كم بلدة باطنايا عن تلكيف مثلا ، أين أنتم ممثلي شعبنا في مجلس النواب العراقي ومجالس الاقضية لسهل نينوى ومحافظة نينوى ؟؟؟ اين ذهبت التصريحات التي كانت تتحدث عن صندوق الاعمار ودعم النازحين والمهجرين من سهل نينوى  ..؟
الحماية الدولية
كان ومايزال موقف النازحين والمهجرين  من المسيحيين والايزيديين من العودة مشروطة بالحماية الدولية، اليوم هذا الموقف لا نسمعه فبعض ممثلينا يبدو الخجل عليهم عندما ينطقون كلمة ضمانات دون ذكر ماهي الضمانات ؟ ومن أي طرف نحتاج تلك  الضمانات ؟؟
الغرابة كل الغرابة  حملة التنظيفات بالمكنسة ، وكأن ماحدث هو مجرد عملية عراك بين ابناء الطرف الواحد وتم تكسير بعض الشبابيك ويتم تنظيف الشارع من الزجاج المبعثر بالمكنسة ، هل ما تعرض له شعبنا زلزال او هزة ارضية ان تعود الحياة طبيعية بهذه الصورة المبسطة !؟
هل هذا ما يستحقه شعبنا النازح  ياترى ؟؟  سؤال صعب عندما نعطي لضميرنا استراحة بعيدا عن جراحات شعبنا من أمهات ثكلى وأطفال مشردة ومخطوفات ومخطوفين مصيرهم مجهول ، سنستحق ذلك أمام فقدان ذاكرة أو استكانة ضمير...

كامل زومايا
الخبر ..العبادي يأمر ...
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=827401.0
•   الاقواس والتلوين لكاتب السطور


88
على أبواب السنة الجديدة..ماذا علينا أن نفعل كمسيحيين
ونحن على أبواب السنة الجديدة لايسعدنا الا أن نتقدم بعزائنا المقترن بمحبة وبغصة كبيرة لعوائل الشهداء والمختطفات والسبايا والناجيات والناجين من بنات وأبناء شعبنا ، كما نتمنى الشفاء العاجل لجرحانا وتحية كبيرة لجميع قوات شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن ، ونقول قلوبنا معكم اينما كنتم في سهل نينوى،  فأنتم الأمل والمرتجى والمستقبل ، فلكم منا كل المحبة والأحترام والتقدير  .
نودع سنة 2016 ومازال شعبنا مهجر نازح بعيدا عن ارضه يعيش اسوء حالة في حياته وتاريخه المعاصر .
في سنة 2016 كانت هناك الكثير من النشاطات والفعاليات من جميع مؤسسات شعبنا الكنسية والسياسية ومنظمات مجتمع مدني بشكلها العام كانت جيدة تبعث الأمل في السعي في السير في طريق المطالبة بحقوق شعبنا ، وازاء ذلك نحتاج ...
1-   المزيد من تفعيل وحدة الصف ورص الصفوف وتنسيق المواقف بين جميع مؤسسات شعبنا( الابتعاد عن الأنا)، وضرورة  تحديد الاولويات التي لها علاقة مباشرة بعودة شعبنا الى مناطقه بعيدا من الحسابات الحزبية .
2-   التفاوض على أساس المصلحة العليا لشعبنا بعيدا عن الدخول في التفصيلات والمناكفات غير المجدية ووضع مصلحة شعبنا فوق اي اعتبار انطلاقا من خدمة شعبنا اولا بعيدا من مصالح الشخصية او مصالح الاخرين.
3-   الشفافية في نشر ما تتمخض عنه اللقاءات والاجتماعات  مع المؤسسات الحكومية العراقية والكوردستانية والمجتمع  الدولي.
4-   المطلوب من أبناء شعبنا الالتفاف حول مؤسسات شعبنا ومراقبة ادائها،  وأن لا نكون سلبيين في تعاملنا مع قضايا شعبنا المصيرية بالنظر من فوق التل، علينا دعم مؤسساتنا في تفاوضها ، انها ليست عملية سهلة المفاوض الذي يشعر بأن شعبه معه ليس كالمفاوض الذي يحضر الاجتماع ممثلا حزبه او تحصيل حاصل ليشغل المكان الخالي ، علينا ان نتعامل بأيجابيه ، لنعلم ان القادم من الايام سيقرر مستقبل شعبنا ان كان سلبا او ايجابا في حياة شعبنا ، لنعمل وندع لأبناء شعبنا ان يكون لهم صوتا في ما تقرره مؤسساتنا الكنسية والسياسية والمنظمات المدنية .
5-   لنعمل بروح الفريق الواحد ، انطلاقا من الثوابت المتفق عليها من جميع مؤسسات شعبنا ، عندها سيعاملنا الأخرين كشركاء وليس تابعين .
ونحن على أبواب السنة الجديدة ،
لوحظ في الأيام القليلة الماضية بعض التصريحات المتسرعة في العودة من خلال تنظيف وغسل شوارع وورفع بعض الاسلاك الكهربائية هنا او هناك ...
 لا نعلم سبب تلك التصريحات ...؟ هل هي عاطفية أم تبسيط للأمور أم تسفيه ما تعرض له شعبنا أم تسويف لمطالب شعبنا أم هي لها علاقة بذاكرة السمكة بنسيان كل ماجرى بلحظة واحدة  وعفى الله عما سلف ...
وأخيرا ونحن على أبواب السنة الجديدة نقول ...
انها قضية شعب عاش طول عمره درجة ثانية
إنها قضية شعب تم التنكيل به ودمرت قراه وبلداته وكنائسه وأديرته  في زمن الديكاتورية واليوم تم أكمال الباقي وتم تهجيره شبعنا عن بكرة ابيه ... 
إنها قضية إبادة جماعية لشعبنا تحتاج الى قرار دولي قبل ان يكون محلي
إنها قضية شعب قدم قرابين من الدماء الزكية ..شهداء وسبايا ومختطفات ومخطوفين وقصص مروعة من ناجيات ،ومازال هناك من قصص الكثير بعد تحرير مناطق شعبنا
كل هذا علينا ان لا ننسى ونحن على أبواب السنة الجديدة
وكل عام وانتم وشعبنا بالف خير وتبقى قضية شعبنا رهينة في رقبة كل ضمير حي
كامل زومايا
3/ كانون الأول /2016

89
رسالة مفتوحة للمؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي
الرفيقات والرفاق الاعزاء
تحية رفاقية حارة ،
بداية أود أهنئكم من كل قلبي  بمناسبة إنعقاد مؤتمركم مؤتمر الحزب الشيوعي العراقي العاشر متمنيا لكم النجاح والموفقية في سير أعمال المؤتمر والنجاح في اتخاذ القرارات الصائبة والعملية بعد تقييم المرحلة الماضية مع الاخذ بنظر الاعتبار للعالم المتغير من حولنا وخاصة هناك خرائط واجندات داخلية قبل الخارجية منها،  لها صلة وثيقة في مصير الانسان العراقي والاقليات كمجموعات اثنية عرقية من مكونات الشعب العراقي .
 الرفيقات والرفاق الاعزاء ،
في جميع زياراتي للوطن، أزور تقريبا بغداد الحبيبة وأشترك في الاعتصامات المدنية في ساحة التحرير ، وأشعر ان ساحة التحريرهي رحم أمي الثانية فأليها أعود ، فكانت هناك مدرستي الابتدائية والمتوسطة والثانوية وهناك كانت أغلب اللقاءات والاجتماعات الحزبية البيوت القريبة منها ،  وأعلم جيدا ان ما يقوم به الحزب في هذه الفترة العصيبة هو النحت في الصخر، نعم انه النحت في  الصخر في ظل الامية والتخلف المتفشي في عموم المجتمع العراقي للاسف الشديد ، وهذا له الاثر الكبير والواضح في نتائج الانتخابات الى جانب الفساد ، كل هذا له تأثير في البحث عن الفكر الحر والدفاع عن مصالح الجماهير، انها مرحلة صعبة ولكنها كما تربينا ليست مستحيلة  ، لنا الامل بالشبيبة ويسعدني كثيرا مشاهدتي للشبيبة في شارع المتني والتحرير والتي هي التي تبادر بفعاليات شتى من دولة مدنية متحضرة  ، هذا الجانب لايمكن ان يغفله اي انسان عاقل لما له دور للحزب الشيوعي العراقي في حياتنا اليومية من تعليم وتهذيب الفكر المدني وتجسيد المواطنة الحقة انه حقا شرف كبير نفتخر وتفتخرون به .
الرفيقات والرفاق الاعزاء
بالرغم من المهام الجسام الملقى على عاتقكم في سوح النضال اليومي واليوم في أعمال المؤتمر ، الا اني ارى هناك من القضايا التي من المهم تأخذ حيز من المناقشات المستفيضة في أروقة المؤتمر ، الا وهي قضية مصير الأقليات وليس حقوقهم حقوقهم كأقليات وكبشر معروفة ولكن كيف نحمي الاقليات هذا هو السؤال ؟ ماذا علينا ان نفعل لهم  ..لكي لا يهاجروا من العراق ؟ القضايا المصيرية تناقش بكل ابعادها علينا ان نستمع لهم ولمؤسساتهم السياسية والدينية والثقافية ، وعلينا ان نتفهم مخاوفهم الجدية لتكون منطلقا في ايجاد الحلول ، ارى ان لا تكون انشائية في الوطنية ، لأن شعبنا الان اصبح اكثريته خارج العراق فلكل عائلة في العراق حاليا لهم اصول وجذور في الخارج اكثر من الداخل ، علينا ان نفكر بملموسيات وحلول واقعية لمصير الاقليات ومنهم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.. .
هناك اشكالية كما تعرفون في المادة 116 من دستور العراق  في الباب الخامس /سلطات الاقاليم  "يتكون النظام الاتحادي في جمهورية العراق من عاصمةٍ وأقاليم ومحافظاتٍ لا مركزيةٍ وإدارات محلية". وهذه اشكالية كبيرة بالنسبة لجميع الاقليات التي تعيش في سهل نينوى، المطلوب دعم حقوق الاقليات ومطالبهم .
ان ما اقره مجلس الوزراء في كانون الثاني 2014 في استحداث محافظة سهل نينوى على اساس اداري وجغرافي لجميع الاقليات مسألة مهمة جدا لمصير ومستقبل الاقليات في سهل نينوى وليس كما يروج له من قبل بعض الدوائر انقسام وانفصال ..الخ ، علينا ان نضم صوتنا لجميع ابناء شعبنا في سهل نينوى في استحداث المحافظة ، علينا ان نعلم ان مطالبتنا هذه كانت قبل 10 حزيران /2014 لم تكن داعش قد احتلت الموصل وسهل نينوى ، وان قراءة  ابناء شعبنا لمصيرهم كانت اكثر واقعية بسبب ما وقع عليهم من حيف كبير بسبب الطائفية السياسية التي نعيش بظلها السيء اضافة الى اسباب كثيرة وقد عقدنا في حينها مؤتمر اصدقاء برطلة ضد التغيير الديموغرافي للفترة 23 و24 تشرين الثاني 2013 بسبب التحديات الكبيرة التي واجهت وتواجه الشعب الكلداني السرياني الاشوري وكذلك الايزيديين والشبك في سهل نينوى ،وكانت مشاركتكم مهمة في مؤتمر اصدقاء برطلة بخصوص ما يتعرض له شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من عمليات لقلع جذوره وهي عمليات ممنهجة في تغيير ديموغرافي، ان ما حصل بعد 2003 كان اكثر فتكا في مناطقنا من عمليات التغيير الديموغرافي التي حصلت في ظل النظام الديكتاتوري المقبور، لذلك ان نحتاج الى دراسة وحلول لمستقبل شعبنا في ظل التغيير الديموغرافي لمناطقه وان تكون لنا وقفة واضحة بهذا الخصوص .
الرفيقات والرفاق الاعزاء،
 نحن اليوم  ، في قراءتنا لا نرى مستقبل لأبناء الاقليات في العراق  وان المصير مجهول لوجودهم ،بالرغم ما يحدونا الامل في تغيير مرتقب  في المنطقة ، وقد لا نتفق مع الخارطة الجديدة ، وقد تكون بارادة  خارجية  بسبب العقول التي تحكم العراق التي لا تتحمل الشراكة في الوطن ولا قبول الاخر ، كيف يمكننا ان نطلب مساعدة المجتمع الدولي في حل قضايا شعبنا العراقي ولكن عندما نطالب الحماية الدولية للاقليات لعدم امكانية الحكومة ذلك نعتبره تدخلا ولكن نحن نطلب جميع المساعدات من المجتمع الدولي ، حتى تحرير الموصل وسهل نينوى نحتاج الى التحالف الدولي ولكن ليس لدينا وضوح او صراحة في كيفية حماية الاقليات في سهل نينوى؟.
علينا ان ندرس ونثقف رفاقنا جميعا بحقوق الاقليات ، لأني أرى هناك الكثير من القطع في الثقافة ودراسة واقع وحقوق الاقليات عند النقاش مع الرفاق وخاصة بقضايا الخصوصية الثقافية وحماية ارثنا الثقافي واللغوي والمناطقي، بعض الأحيان من هم يعتبرون مطالبتنا هي من باب العنصرية او الطائفية او الانزواء وينسى او يتناسى بعض الرفاق  انها حقوق موثقة في لائحة الامم المتحدة في حقوق الانسان وحقوق الاقليات وحقوق الشعوب الاصيلة ، كما ارجو ان لا تكون تلك الحقوق مركونة في ادبيات الحزب، وأخشى أن تكون من باب رفع العتب وهي ليست كذلك بأعتقادي ولكن تحتاج الى الترويج والتثقيف بها  لكي يشعر ابن الاقليات هناك حزب يدافع عنه بحق .
 نحتاج الى رؤية واضحة من الحزب لما له وجود في ضمير الشعب وهو نصير لحقوقهم الطبقية ، لتتوسع دائرة نقاش في مصير ومستقبل الاقليات في سهل نينوى ، وان ما تعرضت له الاقليات من ابادة جماعية لايمكن ان يكون وضعهم بعد داعش كما كان قبل داعش .
مرة اخرى نتطلع واياكم الى نجاح مؤتمركم العاشر من أجل إعلاء كلمة المواطن والعيش الكريم والتعايش السلمي وقبول الآخر وترجمة مبادئ حقوق الانسان والعهود المواثيق الدولية الى واقع والتي وقع عليها العراق منذ تأسيس الدولة العراقية في ثلاثينيات القرن الماضي وان أحد الأسباب الرئيسية للأعتراف باستقلاله هو الايفاء بحماية الاقليات وحقوق الانسان .
تقبلوا تحياتي الرفاقية الحارة مع تمنياتي لكم بالنجاح من اجل وطن حر وشعب سعيد

كامل زومايا
29/تشرين الثاني /2016
 

90
المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول مستقبل الاقليات في العراق  بالتوازي مع انعقاد منتدى الاقليات للامم المتحدة في جنيف
جنيف
بدعوة من جمعية التضامن من أجل السلام الدولية الفرنسية ومركز زاكروس لحقوق  الانسان ، تحدث المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا عن مستقبل الأقليات والتحديات التي تواجه الأقليات وخاصة الشعب الكلداني السرياني الآشوري في ظل غياب المواطنة وتهميش دور الأقليات في الحياة السياسية ومحاولة أسلمة المجتمع إضافة الى عدم الشعور بالشراكة الحقيقية  لأبناء الأقليات كمواطين متساويين في الحقوق والواجبات مع أبناء الوطن الواحد ، كما أشار كامل زومايا في كلمته الى الفكر الداعشي المعشش في مرافق الدولة والمحاولات الحثيثة في اختطاف العراق ليكون دولة دينية مع العلم ان العراق شعبه متعدد الاعراق والاديان ، واستشهد بشواهد كثيرة من القرارات المجحفة بحق الشعب العراقي بتقويض الحياة المدنية والعمل على أسلمة القاصرين ، الى جانب ذلك تحدث زومايا عن ما رصدته ووثقته منظمة شلومو للتوثيق للجرائم التي اقترفها داعش بحق المسيحيين من الكلدان السريان الاشوريين والارمن منذ احتلال الموصل في 10 حزيران /2014 وسهل نينوى في 6/آب/2014 الى يومنا هذا اضافة الى الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها المسيحيين منذ 2003 ولحد الان ، وأطلع زومايا الحاضرين لآخر البيانات الصادرة في  سبتمبر/ايلول 2016 لمنظمة شلومو للتوثيق وما تقوم شلومو من نشاطات حقوقية لرصد ما يتعرض له المسيحيين من انتهاكات للمساعدة في تقديم ملف الإبادة الجماعية  للجهات المختصة ، وقبل اختتام الجلسة الحوارية أجاب زومايا على اسئلة المشاركين ،والجدير بالذكر شاركت العديد من المنظمات بدعم ورعاية الجلسة الحوارية ، حيث تم افتتاح الجلسة من قبل الدكتور امير الهاشوم رئيس مركز الحكيم وقد ادارة الجلسة الاعلامي والناشط المدني  الاستاذ حسو هورمي وقد تحدث في الجلسة كل من الناجية السيدة سناء شيخ علي حيث تحدثت عن معاناتها بقصص مروعة التي عاشتها في ظل داعش الارهابي الى جانب ذلك تحدث المحامي والاستاذ حسام عبد الله رئيس المنظمة الايزيدية للتوثيق عن دور التوثيق في حياة الشعوب ومالها من ذاكرة حية من اجل الدفاع عن حقوق الضحايا ونصرة قضاياهم ثم تحدث السيد صباح كاكائي عن أوضاع الكاكائيين ومعاناتهم الى جانب ذلك تحدثت السيدة سميرة محمد عن أوضاع الاقليات في سوريا وأختتم الجلسة الاستاذ وليد خالد الذي تحدث عن معاناة النازحين في المخيمات .
الجدير بالذكر ان الجلسة الحوارية عقدت في احدى قاعات قصر الامم لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة في جنيف في يوم 24 تشرين الثاني 2016 بالتوازي مع المنتدى الدولي للأقليات ، واليكم المنظمات المشاركة في الجلسة الحوارية هي كل من
Al-Hakim Foundation
Yazidis Foundation - Netherlands
Association Centre Zagros pour les Droits de l’Homme
Association des Etudiants Tamouls de France
Association Solidarité International pour l'Afrique
Association Solidarité International pour la Paix
Chaldean Syriac Assyrian popular Council
Gesellschaft für bedrohte Völker
Conseil suisse des Tamouls d'Eelam
Maloca Internationale
Eyzidi Organization for documentation
Organisation de la Paix pour les droits de humains
chak
committee for defending religious and ethnic groups in iraq
Dimdim foundation for humanitarian relief

91
تحية للرابطة الكلدانية ولكن ...
شاركت الرابطة الكلدانية في أعمال منتدى الأقليات التاسع للدورة 33 برعاية المقررة الخاصة للاقليات في الامم المتحدة السيدة ريتا ايزاك ليومي 24 و25 تشرين الثاني 2016 في قصر الامم في جنيف / سويسرا وفي الجلسة المسائية لليوم الاول كانت فرصة طيبة أن أستمع للدكتور جيرالد بيداويد ممثل الرابطة الكلدانية  في سويسرا ومسؤول هيئة العلاقات الخارجية فيها، وقد تضمنت كلمته التي جاءت بحق معبرة عن آمال ومطالب شعبنا ومنسجمة تماما مع خطاب تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية، اذ تحدث الدكتور بيداويد ضرورة الحماية الدولية لشعبنا المسيحي  والأسراع في الأعمار والتعويضات لأبناء شعبنا الى جانب استحداث محافظة في سهل نينوى على اساس دستوري بمشاركة الايزيديين والشبك ، بعد الانتهاء من كلمته ذهبت اليه  حيث يجلس وقدمت له نفسي وشكرته وشكرت الرابطة على الكلام المعبر عن مطالب شعبنا وسلمت له التقرير الاخير الصادر في ايلول /2016  لمنظمة شلومو للتوثيق والذي يتضمن عمليات الرصد والتوثيق التي تقوم به منظمة شلومو بهدف نصرة ضحايا شعبنا وتقديم الجناة للعدالة ، أستلم الدكتور بيداويد التقرير وشكرني ورحب بي على امل أن نلتقي بعد الجلسة ، ولكن يبدو لم يتمكن هو أو أنا أن نلتقي بسبب الازدحام للأسف الشديد ، هذا الموقف سرني جدا الى جانب موقف آخر في زيارتي قبل شهر الى الأردن ولقائي مع الدكتور غازي رحو وتم النقاش حول مستقبل شعبنا ووجوب الوحدة في المطالب والخطاب القومي لما نتعرض له من مستقبل مجهول ومصير يهدد وجودنا، ازاء هذه المواقف المسؤولة والتي تعبر عن وعي كبير لما تضمره الايام من سوء بحق شعبنا ، توقفت لموقف غير مسؤول لرجل دين قبل اسابيع عدة الذي حال أن تعرف علي بأني كامل زومايا من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وبالرغم اني سلمت عليه بكلام طيب ولكنه مباشرة انزل التهم والكلمات التهكمية بلا مبرر، وحاولت ان ابتعد عن الاحتكاك معه تارة بأبتسامة وتارة بمحاولاتي الفاشلة في تحويل اللقاء الى تعارف لا أكثر ، ليس لأني لا أتمكن من الرد عليه ، بأعتقادي هناك بعض النقاشات ليست مجدية وليست منتجة اساسا ، اضافة الى ذلك بأن الوقت والمكان لم يكن مناسبا ابدا وخصوصا نحن جميعا  مدعويين لجلسة أستماع في البرلمان الاوربي لحوار الاديان ، تصوروا نحن مدعويين للمشاركة في حوار الاديان مع الآخر ولكن يبدو اننا نحتاج الكثير من الحوار مع انفسنا قبل الذهاب لنتحاور مع  الآخرين ، عموما بدأ بأسئلة وبكلام تهكمي ، بأنكم  قطاريون هذا التسمية التي ارقت هذا الرجل الدين ولم يعرق جبينه على بناتنا المختطفات عندما عرضت عليه احصاءات لعدد بناتنا وشرفنا الذي نفى انه يعرف بهكذا معلومات ، وعندما قلت له نعم أنا آشوري وأمي كلدانية  وزوجتي كلدانية ايضا ولنا كنه سريانية فمباذا تنعتني أبونا العزيز غير القطارية  ؟ لم يجيب ، تمنيت عليه أن يكون جامعا لا مفرقا ، وخاصة أنه رجل دين ومن المفروض أن محبة المسيح تدعوك الى ذلك ، الا أنه قد يبدو وجد ضالته عندما مدحت موقف غبطة البطريرك مار لويس ساكو لموقفه من الوحدة،  قال لي  تمدحه لأنه جاء على هوائكم، بعدها عرج على الانتخابات مباشرة ، سوف نكتسحكم  نحن الرابطة الكلدانية في الانتخابات القادمة ، قلت له خير وبركة إن شاء الله ، قال لي ليس من كل قلبك تقول هذا  ، قلت له ابونا العزيز انت رجل دين ومؤمن كيف تخاطبني بنفس الخطاب الاسلاموي الذين يخاطبوننا به،  كيف عرفت بما صدري .؟؟؟ ، قال لأنكم تخافون من الرابطة الكلدانية القادمة ، ابونا العزيز اذا فازت الرابطة يعني انها تعبر عن هموم ومعاناة شعبنا وهذا يسرني ويسعدني ولكن يبدو من كلامكم وكأن الرابطة تأسست كرد فعل لموقف المتطرفين الاشوريين وليس لحاجة شعبية ،  وحاولت ان اشرح له بالرغم انه لم يسمعني حيث ذكرت له بأن الكلدان لم يكن لهم اي تطرف وانهم رجال ثقافة وعلم وان ما تعرضوا له من مواقف غير مسؤولة من بعض الاشوريين المتطرفين ، اصبح التطرف الاشوري عكازه لرد الفعل لمجابته عبر تطرف آخر كلداني والاثنين هو خطر علينا كشعب كلداني سرياني آشوري ارامي مسيحي او اي تسمية تحبها فأنا لايعنيني الاسم بقدر هذه المجموعة البشرية المبتلات على حظها العاثر حتى بالأسم  ، فبئس الأسم بدون شعب حي ويعيش بكرامة ، الحقيقة الشباب الذين يمثلون الرابطة كانوا يستمعون لي وكانوا مقتنعين بكل الكلام ، الا انه سرعان هرب الى موضوع آخر .... ولماذا سميتهم منظمتكم شلومو اليست مقصودة ضد الكلدان!! كان علي في تلك اللحظة ان انهي حياتي بخنجر بروتوس ،  وكررت له السؤال لماذا ابونا العزيز انت رجل دين عليك ان تجمع ولا تفرق ولكن هيهات مازال يكيل التهم ، اجبته بعد محاولته بأنه قد انتصر على العدو ،وقد أفحمني وأفحم الشباب من الرابطة الكلدانية شباب طيبين من كلدان تركيا ، ابونا العزيز أرجو أن تهدى وأن تسمعني لكي أوضح لك الأمر ، وبالرغم أنه لا يوجد هناك فرق في كتابة شلاما وشلومو بالسريانية الا اننا من اليوم الاول كنا قد اتفقنا بأن يكون اسمها شلاما ولكن لم يتم تسجيلها في اقليم كوردستان بسبب وجود اسم آخر بهذا الاسم،  وتم مناقشة الأمر مع ذوي الخبرة في اللغة ومن رجال دين قالوا لنا بأن اضافة حرف سوف لايغير المعنى ولهذا اصبحت شلومو بدل شلاما بالعربي ، ولكن بالسورث هي نفسها ، وكررت له ان شلومو السريانية ليست معيبه وهي محببة عندي حالها كأي كلمة أخرى بأي لهجة ان كانت بلهجة ابناء شعبنا من الجبل او من السهل كلها جميلة وحلوة ورجوته مرة أخرى أن تكون جامعا وليس مفرقا ابونا العزيز لا جدوى من ذلك ..
تركته وأنا لا أعرف ان كنت حزينا لمواقفه ام حزين لتلك الام الثكلى التي تنظر للمستقبل المجهول بريبة بعد ان فقدت الثقة حتى بأيمانها وبمن حولها ، أم اني حزين للاطفال الذين اشاهدهم في  باحات المخيمات للنازحين ، أي مستقبل ينتظرهم!! ؟
ماهي مسؤولياتنا جميعا رجال دين واحزاب ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات فاعلة ازاء شعبنا..؟ وكيف لنا ان نزرع  حب الالفة والتعايش السلمي بيننا قبل ان نطلبها من الآخر ..؟؟
ان الشعوب التي تمتحن بمصير وجودها عليها ان ترتقي لجراحها وتنحني قاماتها للتوحد لمجابهة الاخطار ، يا ترى ، هل نحن مثل تلك الشعوب المستميتة للدفاع عن نفسها أم نحن مازلنا نعتقد ، بأن الخطر لم يداهمنا بعد !!!! ولكن بالرغم من ذلك اقول اني متفائل  بوجود الكثير من العقلاء بين ابناء شعبنا التي لا تفكر ان تقسم الوليد ليأخذ كل حصته لنعيش على الفتات،  ومن له آذن فليسمع
كامل زومايا 

92
منظمتي الايزيدية وشلومو للتوثيق يلتقون السيدة ريتا ايزاك المقررة الخاصة بحقوق الاقليات
جنيف/
على هامش أعمال منتدى الامم المتحدة التاسع للدورة 33 المعني بقضايا الاقليات المنعقد يومي 24 و25 تشرين الثاني 2016 ، التقى كل من حسام عبدالله رئيس منظمة الايزيدية للتوثيق وكامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق بالسيدة ريتا ايزاك المقررة الخاصة لحقوق الاقليات في الامم المتحدة وتم الحديث عن انطباعاتها وتقريرها حول أوضاع الأقليات في العراق في ضوء زيارتها في آذار /2016 ، حيث أكدت السيدة ايزاك بأنها قد ارسلت تقريرها مع الملاحظات للحكومة العراقية وسوف ينشر تقرير زيارتها في شباط /2017  ، من جانب آخر سلم كل من عبدالله وزومايا ملفين يتضمنان آخر عمليات الرصد والتوثيق للانتهاكات الصارخة من إبادة جماعية التي تعرض لها الايزيديين والمسيحيين بعد احتلال داعش لمناطقهم في سنجار وسهل نينوى.
الجدير بالذكر ان منتدى الاقليات الذي تنظمه السيدة ريتا ايزاك المقررة الخاصة بحقوق الاقليات ، يشارك فيه أكثر من 500 مشارك من الاكاديميين والخبراء والمنظمات غير الحكومية من جميع أنحاء العالم اضافة الى هيئات الامم المتحدة .

93
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  يشارك في أعمال منتدى الأمم المتحدة التاسع المعني بقضايا الأقليات

جنيف /
شارك كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري أعمال منتدى الامم المتحدة التاسع للدورة 33 المعني بقضايا الاقليات والتي تنظمة المقررة الخاصة بحقوق الاقليات السيدة ريتا ايزاك ، فقد شارك زومايا في العديد من نشاطات المنتدى العالمي الرئيسية والجانبية الموازية للمنتدى في تسليط الضوء على أوضاع ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والأقليات في العراق الى جانب القاء كلمة المجلس الشعبي في القاعة الرئيسية للمنتدى واجراء لقاءات مع عدد من الشخصيات الفاعلة والمهتمة بحقوق الاقليات .
ويذكر ان الخبير  ماريو يوتزيس قد افتتح أعمال المنتدى ليومي 24 و25 تشرين الثاني 2016 وبمشاركة أكثر من 500 مشارك من الاكاديميين والخبراء والمنظمات غير الحكومية من جميع أنحاء العالم اضافة الى هيئات الامم المتحدة ، حيث سوف يناقش المنتدى التحديات التي تواجهها الأقليات في أوقات الأزمات الإنسانية الى جانب البحث في الكيفية التي يمكن من خلالها تعزيز حماية حقوق الأقليات في مراحل الوقاية وما بعد الأزمة كذلك.
وقد كلمة للسيدة ريتا ايزاك  المقررة الخاصة بحقوق الاقليات في أفتتاح المنتدى قولها  أنه إذا كانت الدول تسعى نحو مجتمعات صحية فيجب أن تكون حماية الأقليات في صميم الجهود التي تبذلها الحكومات لضمان المساواة في الحقوق والكرامة للجميع حتى في أكثر الأوقات صعوبة. والجدير بالذكر ان توصيات المنتدى ستقدم إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في مارس القادم 2017.





94
المجلس الشعبي في المانيا يشيد بكلمة الأمير بيرين تحسين بك ويؤكد بضرورة التنسيق والعمل الجماعي في تحقيق مطالب الأقليات في سهل نينوى وسنجار
بروكسل
في 14/11/2016 وعلى هامش الجلسة الحوارية التي دعت اليها منظمة سانت ايجيدو والبرلمان الاوربي في العاصمة بروكسل ، أشاد كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  بكلمة الأمير بيرين تحسين بك حيث أكد زومايا للأمير ، بأن ما  ورد في كلمته جاءت متطابقة مع تطلعات الأقليات في سهل نينوى  وتعبر عن مطالب شعبنا وابناء سهل نينوى ،  ودعى زومايا  في اللقاء بضرورة العمل المشترك والتنسيق مع أبناء المنطقة أصحاب المصلحة الحقيقية في تحقيق وترسيخ التعايش السلمي ، من جانبه أكد الأمير بيرين تحسين بك على وحدة الخطاب والعمل الجموعي وهناك ضرورة ملحة وآنية للتنسيق مع الجميع من أجل مصلحة الأقليات في سهل نينوى ، ويذكر ان الأمير تحسين بك تحدث في كلمته امام البرلمان الاوربي عن مخاوف الايزيديين والمسيحيين في سهل نينوى  وسنجار بعد داعش ،حيث طالب من البرلمان الاوربي في دعم  مطلبهم بالحماية الدولية الى جانب ابعاد منطقة سهل نينوى من الصراعات الداخلية بين اربيل والمركز وضرورة الاسراع الى استحداث ادارات ذاتية او محافظة في كل من سهل نينوى وسنجار لجميع الأقليات في المنطقة الى جانب الاسراع في دعم ومساعدة النازحين لأعمار مناطقهم بأسرع وقت للعودة اليها  ،   كما طالب  الأمير الايزيدي الى احالة مرتكبي الجرائم التي ارتكبت بحق الايزيديين والمسيحيين الى المحاكم الخاصة لنيل عقابهم ، اضافة الى ضرورة حث حكومتي بغداد واربيل في سن تشريعات وقوانين لدعم حقوق الانسان والاقليات.
الجدير بالذكر رفض ممثل الحكومة العراقية السيد قحطان الجبوري طلب الأمير بالحماية الدولية للأقليات عازيا ذلك بأعتباره تدخلا خارجيا ، من جانبه استغرب السيد اسامة اوسرومن رئيس منظمة الجوار من كلام ممثل الحكومة العراقية حيث تسائل من الحكومة العراقية كيف تطالبون مساعدة  المجتمع الدولي في جميع النواحي الا في  قضية حماية الاقليات والتي تتعرض لأبشع الجرائم تعتبرونها تدخلا خارجيا ! .
الى جانب ذلك التقى وفد المجلس الشعبي كل من السادة لارس ادكتسون عضو البرلمان الاوربي ورئيس اللوبي  في البرلمان الاوربي لأصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري  الذي أكد في مداخلته بضرورة النظر للمسيحيين والايزيديين بأنهم من الشعوب الاصيلة ويجب حمايتهم ، كما التقى الوفد  مع غطبة البطريرك مار لويس ساكو والسيد  أمير الكناني مستشار في رئاسة الجمهورية الذي اكد في لقائه مع الوفد ان هناك كتل بعينها تعمل على توتير العلاقة داخل مجلس النواب العراقي وان القرارات الاخيرة بخصوص تقويض الحرية الشخصية منافية لدستور العراق الذي يحمي تلك الحقوق .
كما تباحث الوفد مع  االدكتور جان دي فولدر رئيس الجلسة من منظمة سانت ايجيدو حول اوضاع ومستقبل المسيحيين والاقليات في العراق ، الى جانب ذلك قدم  زومايا تقريرا مفصلا عن عمل منظمة شلومو للتوثيق وتقرير المنظمة الاخير الذي صدر مؤخرا في اواسط تشرين الاول /2016.

95
المجلس الشعبي في البرلمان الاوربي : الايزيديين والمسيحيين يؤمنون بأن داعش  سيهزم عسكريا ولكن الفكر الداعشي كان ومايزال يعشش في مرافق الدولة العراقية
بروكسل
بتاريخ 14/11/2016 وبدعوة من منظمة سانت ايجيدو وبالتنسيق مع البرلمان الاوربي شارك وفد من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا وبلجيكا كل من كامل زومايا وسمير بطرس جودا ، وقد افتتح الجلسة الحوارية الدكتور جان دي فولدر رئيس مكتب بروكسل للمنظمة التي عقدت تحت شعار "التوقعات والتحديات للمصالحة الوطنية العراقية " حيث طالب الوفد الحكومي من البرلمان الاوربي ضرورة مساعدة العراق في ملف المصالحة الوطنية لما لهم من تجارب غنية في هذا  المضمار ، من جانبه أكد غبطة البطريرك مار ساكو بضرورة اقامة دولة مدنية تحترم القانون ودولة مؤسسات لكي يعيش بها كل عراقي بكرامة سواءا كانوا أغلبية او أقلية وطالب سيادته من سانت ايجيدوا والبرلمان الاوربي الى آلية مصالحة للعراقيين وخارطة طريق لما بعد داعش ، كما تحدث الأمير بيرين سعيد تحسين بك ممثلا عن الايزيديين عن مخاوف الايزيديين والمسيحيين في سهل نينوى  بعد داعش ،حيث طالب من البرلمان الاوربي في دعم  مطلبهم بالحماية الدولية الى جانب ابعاد منطقة سهل نينوى من الصراعات الداخلية واستحداث ادارات ذاتية او محافظة في كل من سنجار وسهل نينوى لجميع الاقليات في المنطقة،  كما طالب الى احالة مرتكبي الجرائم بحق الايزيديين والمسيحيين الى المحاكم ، وبضرورة حث حكومتي بغداد واربيل في سن تشريعات وقوانين لدعم حقوق الانسان والاقليات.
وقد قدم كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري مداخلة وسؤال للوفد الحكومي ، حيث أكد في مداخلتة بأن المسيحيين والايزيديين يؤمنون ان داعش سوف يهزم لا محال عسكريا ، ولكن تبقى مخاوف غير المسلمين هو  الفكر الداعشي المتغلل والمتعشش في كل مرافق الدولة ، هو الذي يقلق ويخيف الاقليات مما يؤدي الى عدم الوثوق بكل الطروحات التي تتحدث عن المصالحة وبناء الدولة ، وقد أشار زومايا انه في خضم الأوضاع المزرية  التي يعيشها الايزيديين والمسيحيين بعد احتلال مناطقهم من قبل داعش  صدر من مجلس النواب قرارا ين مجحفين بوجوب أسلمة القاصر الى جانب قرارا بتقويض الحرية الشخصية بمنع تجارة وتعاطي الخمور والكحول  وتسآئل زومايا من الوفد الحكومي هل أنتم تتجهون الى اقامة دولة دينية لتكونون واضحين في هذا الامر امام المجتمع الدولي ، وقد أجاب السيد قحطان الجبوري مستشار رئاسة الجمهورية بأن تلك القرارات سوف تنقض من قبل المحكمة الاتحادية لانها مخالفة للدستور ..

96
توضيح بخصوص رفع وتنظيف في مناطق شعبنا المحررة
إن أحد مطالب شعبنا الجماهيرية الى جانب مطالب مؤسساتنا الكنسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني ، كانت الاسراع في تحرير مناطقنا والعمل على اعمارها بهدف عودة ابناءنا الى مناطقه التاريخة بعد توثيق كل ما تعرض شعبنا من جرائم في المنطقة ، وقبل اسبوع من اليوم تفاجئنا حيث قامت بلدية الموصل في عملية رفع الادوات الجرمية لتنظيم داعش الارهابي من خلال حملة لتنظيف كبيرة في مركز ناحية برطلة ، وقد تعالت الاصواع من مؤيد لهذه الحملة بحجة الاسراع للعودة والبعض اعتبرها متسرعة وقد كتبنا في حينها ، بأن عملية الاسراع في رفع وتنظيف التي تقوم بها الحكومة في برطلة عملية غير مدروسة لأسباب وهي
1-   ان المطالبات لابناء الاقليات في سنجار وسهل نينوى في التحقيق في مناطقهم لتعرضهم لجريمة ابادة جماعية مازالت حبر وعلى ورق ، لذلك يجب ان تكون منطقة سهل نينوى تحت مسؤولية القضاء قبل ان تتصرف محافظة نينوى او الوزارات الخدمية في تأهليها او تعميرها .
2-   ان قرار مجلس الوزراء في جلسته المرقمة 10 في 18/11/2014 اعبتر ما تعرض له الاقليات الايزيديين والشبك والمسيحيين والكاكائيين في سهل نينوى وسنجار ابادة جماعية ، لذا وجوب جمع الادلة الجرمية قبل  اي عملية تنظيف او رفع الانقاض بحجة الاعمار لما يسببه من زوال الكثير من الادلة الاجرامية التي قامت فيها عصابات داعش .
3-   نود ان نوضح  ان مناطق سهل نينوى وسنجار ليست كباقي المدن المحررة من براثن داعش على سبيل المثال في محافظتي صلاح الدين والانبار اضافة الى مناطق اخرى في محافظة نينوى نفسها القيارة والشورة ...الخ لان هذه المناطق لا تنطبق عليها جريمة ابادة جماعية بالرغم من الجرائم المروعة التي الحقت بحق ابناء شعبنا العراقي في تلك المناطق وحجم الخسائر التي تعرضوا لها ، لأنها لاتدخل في توصيف جرائم ابادة جماعية .
4-   في 12/ 11/2016  وفي عودتي من زيارتي لناحية برطلة للوقوف على عمليات التنظيف ورفع الانقاض كان اللقاء مع محافظ نينوى السيد نوفل العاكوب مصادفة  اثناء زيارته للنازحين من الاعمال الحربية التي تشهدها لمدينة الموصل لتحريرها من تنظيم داعش الارهابي ، كنت قد سالته هل هناك اعلام للفرق المهنية والمختصة بجمع الادلة بجرائم الابادة الجماعية ؟، أكد السيد المحافظ في اللقاء بأنهم أي المحافظة تريد ارجاع الماء والكهرباء للناحية لعودة النازحين والمهجرين ، وسألته مرة اخرى هل  هناك تنسيق مع   الجهات والمنظمات التي تقوم بتوثيق تلك الجرائم ،أجاب المحافظ بأنهم ليس لهم اي مانع ان تزور تلك المنظمات للمنطقة (ليس هناك اي تنسيق ودون اي اهتمام لهذه المسألة المهمة )...انتهى اللقاء 
المشكلة التي نتعرض لها بعيدا السياسية والتجاذبات في المنطقة لماذا برطلة ؟ برطلة التي هي بلدة الصراع وعمليات التغيير الديموغراقي التي جرت في ظل النظام الديكتاتوري وشرعت  اكثر في التغيير الديموغرافي  بعد نيسان /2003  ستكون اكبر مشكلة واعمقها على التعايش السلمي الذي نحاول ان يكون اساس بعد داعش ، ثم هناك الكثير من البلدات المحررة التي تم تحريرها وهي ليست خطا اماميا وخطا مواجها للحرب مع داعش لماذا لم يتم فيها هذا العمل المثابر في اعادة اعمارها  علما ان برطلة هي الاقرب لمسرح العمليات العسكرية لمدينة الموصل !؟
ان مأخذنا وما يساورنا من مخاوف من عمليات التنظيف غير المدروسة اضافة الى بعض الشكوك بوجود صرف ليس محله وليس محل مناقشتي لهذا الامر حاليا ، نقول الاعمال العمرانية غير المدروسة وعدم الاخذ بالحسبان مطالبات شعبنا في المنطقة بأنصاف ضحاياه الى جانب عدم التعامل بمطالبه المشروعة في التحقيق والوصول الى الادوات المادية للجريمة التي اقترفت بحق الاقليات تعد رسالة اخرى واضحة لأعمال مبيتة ضد وجوده ، كما ان شعبنا لم يعد يصدق اي تصرف من قبل الآخر بسبب ماتعرض له من انتهاكات دون التدخل في حمايته الا ان يكون الامر واضحا وبشكل شفاف لتلافي التشكيك وارجاع الثقة المفقودة.
على الجهات الحكومية وبلدية محافظة نينوى والتابعة لها التنسيق مع الجهات الدولية او اللجان المنبثقة من المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان لمجلس النواب العراقي للتحقق ورصد وتوثيق رسمي لما تعرض له الاقليات اضافة الى فسح المجال امام المنظمات الدولية والمحلية لتوثيق ما جرى  لتجريم داعش محليا ودوليا ، قبل اي عمل للبلديات التي تروم القيام به ...
كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات 



97
صديقي ورفيقي العزيز ... راح انعمر..
رسالة من صديق الطفولة ورفيق درب خبرته الحياة مناضلا صنديدا
جاءتني رسالته بلسما لجروح الوطن بكلماته الصادقة الذي هجر السياسة والسياسيين هو ذلك المناضل الذي كما عرفته صامدا امينا لأسرار شعبه ومعروفا بكل مواقفه النضالية في ثمانينيات القرن الماضي في الحياة الحزبية ، وصموده الرائع والمؤلم في معتقل مديرية الأمن الكرخ / بغداد ومن بعدها في سجن ابي غريب
وهو ذلك المناضل الذي وقف مع خيرة رفاقه في انتفاضة السجن ضد الديكتاورية في ق2 في قسم الاحكام الخفيفة بعد تم نقلنا من قسم الاحكام الخاصة من قبل جهاز الامن الخاص للنظام الديكاتوري
كانت مفأجائة سعيدة  أن اقرأ رسالة منه الذي افتقده منذ زمنا ليس قصيرا ...
-    محبتي العزيز ابو ارام
لكونك في العراق هل من الممكن ان توثق الدمار في مناطقنا بواسطة الفديو وليس بالصور ،لحاجتي اليها في مشروع كندي لخدمة الناس في مناطقنا / محبتي ابو سيرار وياك
-    جوابي له كان ......
نحن الأن نوثق على عدة مراحل بالصورة والفديو وتقديرات المواطنين
الفديو سيكون على شكل جرد حي حي منطقة منطقة شارع شارع وازقته ، نعم الكنائس والمدارس وووو الخ ...
-    فرحت جدا برسالتك ايها العزيز الغالي
انت من الرجال التي خلقت ليوم الصعاب والمحن ...
بعد ما انتهيت من قراءت رسالته ...بكيت وبكيت ...نعم بكيت..... لا اعرف لماذا هل على ذلك الاحساس بالمسؤولية من ابناء شعبنا بالمهجر
-   أم على ذلك الخراب والدمار الذي لحق ببلدات شعبنا الدمار والخراب في كل مكان ..
-   أم وأم وأم ؟؟... أسئلة كثيرة في هذا الفضاء الواسع للنسيان من قبل الجميع لآلآم شعبنا 
-   أم عن وطن لا يعرف قدر ابنائه
هذه الرسالة والكثير من العواطف والمشاعر الانسانية التي نتلقاها تجعلني اكثر حماسة وتجعل شعبنا ان يقول بكل ثبات نحن راح انعمر ...راح انعمر
راح انعمر

98
الى أنظار المجتمع الدولي ..داعش الارهابي يقوم بنبش القبور والتمثيل برفات رجال الدين المسيحيين في بلدة كرمليس

زرت اليوم 6/11/2016 مرة اخرى سهل نينوى الجنوبي بخديدة/ الحمدانية وبلدة كرمليس من بلدات المسيحيين للشعب الكلداني السرياني الآشوري( سورايا) ، ان الدمار الشامل التي تعرضت له بخديدة لايمكن ان تقوم بتغطيته استطلاعية ليوم كامل من اجل وضع خطة عمل للرصد والتوثيق وهي من المهام الملقاة على عاتق منظمة شلومو للتوثيق ،ولكن اللافت للنظر والذي يحز بالنفوس ذلك الحقد الدفين والاعمى لمجرمي داعش الارهابي الذين قاموا بنبش القبور والتمثيل برفات رجال الدين على سبيل المثال في كنيسة مار ادي في بلدة كرمليس وكذلك التمثيل والعبث في رفات المسيحيين في المقابر جميعها في سهل نينوى وخاصة في مقبرة كرمليس ، امام هذا الحقد الدفين والنية المبيتة التي تهدف الى قلع جذورنا وتاريخنا الاموات قبل الاحياء .. اي جريمة اقترفنا ؟؟ ام اي نوع من البشر واي عقيدة يؤمنون ؟؟

امام هذا المنظر البشع نعلن الى انظار المجتمع الدولي التحرك السريع لدعم شعبنا الذي يتعرض الى إبادة جماعية ونود ان نؤكد مرة اخرى إن البلدات المسيحية التي قمت بزيارتها للأيام الثلاث في سهل نينوى ( بخديدة/الحمدانية ، كرمليس ، اغاجانيان، تللسقف ، برطلة ، باقوفا ، للاسف لم اتمكن زيارة برطلة برغم المحاولات لحد الأن) لاتصلح للسكن البشري ،لذا نناشد العالم المتحضر بالأسراع في تأسيس صندوق دولي دعما لأبناء شعبنا الذين خسروا كل مالديهم ومقتنياتهم وانهم مصدومين بفرحة التحرير وثمنه والكارثة الكبيرة التي تنتظرهم بعد التحرير ..

الكثير من أبناء شعبنا الذين ألتقيتم في البلدات المحررة كانت الصدمة لهم كبيرة وعنيفة ، فعندما تسمعهم وهم يتحدثون كيف كانت ازقتهم واحيائهم وبلداتهم وخاصة عندما يحدثونك عن بيوتهم الجميلة والاثاث الانيق وعن مكتبتهم وما تحويه من كتب نفيسة وعن العاب اطفالهم وذكرياتهم في تلك الباحة وتلك الشجرة التي غرست في عيد ميلاد او بمناسبة زفاف ابنه ... والخ من الصور الانسانية الحزينة عند سماعك لها تنساب دموعك بالرغم عنك ..

مهما كان قيمة التعويض المادي سوف لا يعوض ما اصاب ابناء شعبنا من الم وجرح كبير في كرامتهم ، ان التعويض المادي والعمل على زرع الثقة ضروري ومهمة وطنية اليوم قبل غدا ، ان ناقوس الخطر الذي يطرق كالصاعقة في اذني كل ابناء

شعبنا يعلن بأن القيامة الجديدة لابد ان تأتي عبر حماية دولية وعودة كريمة من خلال اعمار مناطقهم .

اليكم بعض من الصور التي تتحدث عن ما اقترفته أيدي المجرمين القتلة من دولة الخلافة الاسلامية ( داعش الإرهابي)

الصور تتحدث عن التمثيل برفات المسيحيين في كرمليس

الصور تتحدث عن الحقد الدفين على المسيحية والمسيحيين في بخديدة وكرمليس

صور تتحدث عن معامل تفخيخ السيارات داخل الأحياء السكنية

صور تتحدث عن شعاراتهم العنصرية والتي تدعوا لإبادة المسيحيين

هذا مصير المسيحيين اذا لم يتحرك العالم المتحضر بسرعة

كامل زومايا

ناشط في مجال حقوق الانسان والأقليات

99
نداء للمجتمع الدولي بلدة باطنايا الشهيدة في سهل نينوى الشمالي منكوبة
وناقوس خطر لمصير المسيحيين يدق
 

زرت اليوم السبت 05/11/2016  بلدات  ( تللسقف وباقوفا وباطنايا وقرية مار اوراها ) بلدات المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري( سورايا) في سهل نينوى الشمالي  ، لايختلف وجه الدمار والخراب الذي اقترفه تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق عن ما تعرضت له بلدات ومدن المسيحيين في قاطع سهل نينوى الجنوبي ( بخديدة/قرة قوش، برطلة ، كرمليس، اغاجانيان) هو الاخر حصل في تللسقف وباطنايا وقرية مار اوراها، الا  إن ما يميز بلدة باطنايا الدمار الشامل الذي لحق بها بشكل تدمير كامل وشامل اضافة الى ذلك مازال الجهد الهندسي يكتشف الكثير من الالغام والعبوات التي زرعت في البلدة من قبل تنظيم داعش الارهابي . كما شاهدت العبارات العنصرية للمتطرفين الاجانب الذين جاءوا ومن ضمنهم من المانيا  لدعم تنظيم داعش الارهابي .
نناشدكم بأسم الانسانية .....يا أصحاب الضمائر الحرة والمحبة للانسانية بالاسراع في دعم شعبنا في سهل نينوى ماديا ومعنويا وبناء وأعمار ما خربه الاشرار في مناطق تواجدنا التاريخية الحالية  ، وان أي تأخير في ذلك الدعم  ستكون رسالة مخيبة للآمال وبمثابة شرعنة للاستمرار في نزيف الهجرة وقتل ما تبقى من حلم في التشبث في ارض الاباء والاجداد
اليكم بعض من الصور التي تتحدث عن ما اقترفته أيدي المجرمين القتلة من دولة الخلافة الاسلامية ( داعش الإرهابي)
الصور تتحدث عن الحقد الدفين على المسيحية والمسيحيين
صور توثق المتطرفين القادمين من اوربا وكتاباتهم العنصرية ونيتهم لقتل كل ما له صلة بالمسيحيين والعمل على إبادة جماعية في عراق النهرين
هذا مصير  المسيحيين اذا لم يتحرك العالم المتحضر بسرعة

كامل زومايا
ناشط في مجال حقوق الانسان والأقليات


100
الحفاظ على آثار الجريمة واجب وطني لأنصاف شعبنا
بداية نحيي أبناء شعبنا العراقي من جيش وبشمركة وقوات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والحشد الشعبي والقوات المتجحفلة تحت امرة الجيش العراقي ، نقول مبروك علينا وعليكم هذا الانجاز الكبير في الدفاع عن الوطن واهله وعرضه من رجس المجرمين من داعش الارهابي والقوى التكفيرية المتحالفة معه، ان تحرير الارض بقدر انه ذات أهمية كبرى الا اننا ايضا نحتاج الى الحفاظ على آثار الجريمة التي اقترفها المجرمين لتقديم تلك الادلة الى المحاكم المختصة المحلية والدولية .
ان ما تعرض له شعبنا من ابادة جماعية تحتاج الى ادلة من شهادات الضحايا وافادة المجرمين المعتقلين عند الجهات الامنية وكذلك ما اقترفته ايديهم في مسرح الجريمة ( الموصل وسنجار وسهل نينوى ) علينا ان لا ننسى او في لحظة الفرح بتحرير بلداتنا ، ان نمحي او نزيل آثار الجريمة بحجة النظافة او اعادة كل شيء كما كان .
علينا ان نوثق كل شي بالصورة والفديو وجمع الخسائر والحفاظ عليها ، لذا علينا في بداية الامر الحفاظ على كل ما تم تلفه من مقتنيات شخصية او كنسية  او لدوائر عامة ، علينا الحفاظ عليها في الوقت الحاضر حتى وان تمكنا تشكيل متحف صغير او مخزن هنا وهناك الى ان تنتهي الاعمال الحربية ، لكي تنظم وتبوب بشكل علمي اداري مهني من قبل ذوي الاختصاص ليتم تنظيم ملفا متكاملا يحتوي على جميع ادوات الجريمة والضحايا والخسائر  وما تتطلبه الدوائر التحقيقية .
علينا ان لا نستهين بأشياء صغيرة قد تكون بالنسبة لك  أو لي ليست ذات أهمية والسبب يعود لأن  ذاكرتك مازالت طرية ، ولكن تذكر انها مادة  ثمينة لذاكرة الشعوب .
تذكر غدا تلك الحقيبة المتهرئة لتلميذ الابتدائي المرمى في الشارع وذاك الحذاء المتسخ لأطفالنا وهو في حالة الهروب او لقدور الطبخ لأم تركته وهي تلوذ بالفرار من قطعان داعش الأرهابية  أو مسبحة لمسن هنا وكتاب لشاب هناك  او مقتنيات عروس لم تفرح بيومها التي كانت تنتظره ...عشرات بل مئات والاف الصور الحية الحقيقية  ...جميعها علينا الاحتفاظ بها ...نعم يجب علينا الاحتفاظ بها انها تفاصيل شعب اعزل ترك في ليلة وضحاها ليلاقي مصيره المحتوم.....
 تذكر وتأمل ، كيف كنا اليوم نقدس كل الاشياء التي ذكرتها لو كنا نتمكن الاحتفاظ بمقتنيات اجدادنا  الناجيين من مذابح سيفو 1914-1918
تذكر كم نحتاج لتلك الاثار الجرمية لمذبحة سميل 1933 ومذبحة صوريا 1969
 كل يوم عندما يتحدثون الكبار عن تلك الجرائم وضحايا شعبنا نستمع بخشوع ونتحسر لتلك القصص المرعبة ،  لا نمل ان نسمع تلك القصص والروايات عن شعبنا الاعزل بدون وثائق فياترى ان كانت موثقة كيف كانت الصورة ...انها دعوة
نعم هي دعوة ليكون في كل قرية وفي كل بلدة في سهل نينوى متحفا يقص علينا القصص الحزينة بالوثائق لشعب اعزل اختاره الله ان يذبح في ارض النهرين من الدماء ...
 متحف لذاكرة انسان لكي لا ننسى ،عندما يكون اللسان عاجزا في اروقة المجتمع الدولي ان يتحدث بآلالام شعبه من شدة الظلم والحيف الذي لاقاه من ابناء جلدته في خارجة تسمى وطن ....
لتبقى الذاكرة عالقة عندما يعجز اللسان ان يسمع صوته لأصحاب القرار
إنه واجب وطني وانساني وقومي لأنصاف شعبنا وراحة ضمير ما بعدها راحة لشعب تعرض الى إبادة جماعية امام صمت مطبق من الجميع
ولكن سنبقى نعلنها هذه جراحنا وهذه ذاكرتنا التي لا تموت مادام هناك شعب ولاد يعتز بتاريخه  ويفتخر انه من ابدع في البحث عن الحياة والموت والخلود ، وسنبقى نتحدث بكل اللغات مادام ذاكرتنا حية وطرية طوال الدهور انها ذاكرة شعب له لسان .

كامل زومايا

101
المجلس الشعبي يطالب مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة بمراجعة دورية لحقوق الانسان في العراق ويرفض اسلمة المجتمع
ايها السيدات والسادة ،
كما تعلمون في الوقت يسطر ابناءنا الابطال  من جيش وبشمركة وقوات شعبنا المسيحي (الكلداني السرياني الآشوري ) والقوات المتجحفلة مع الجيش العراقي يحاربون جميعا  قوى الارهاب في معركة مصيرية لتحرير الموصل وسهل نينوى من اجل عودة شعبنا الى مناطقه التاريخية أ الا ان الاسلام السياسي في البرلمان العراقي يحاول دائما ان يقوض ويضيق الخناق على الفسحة الصغيرة للحرية في العراق من خلال محاولاته في اسلمة المجتمع ليكون العراق مختزلا بلون واحدا مع العلم ان العراق يتكون من قوميات واديان مختلفة غير مسلمة ، فقد أقر مجلس النواب العراقي في يوم السبت في 22 تشرين الاول 2016  مشروع قانون تم تمريره بحظر استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية بكافة انواعها استنادا للشريعة الاسلامية والذي يعد خرقا لدستور العراق في مواد كثيرة وعلى سبيل المثال المادة 3 التي تنص (يضمن هذا الدستور الحفاظ على الهوية الاسلامية لغالبية الشعب العراقي، كما و يضمن كامل الحقوق الدينية لجميع الافراد في حرية العقيدة والممارسة الدينية كالمسيحيين والآيزديين والصابئة المندائيين.)
كما ان المادة 14 تنص على ..
(العراقيون متساوون أمام القانون دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو الاصل أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الرأي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي.  )
وكذلك في المادة 15 تنص(لكل فرد الحق في الحياة والأمن والحرية، ولايجوز الحرمان من هذه الحقوق أو تقييدها إلا وفقاً للقانون، وبناءً على قرار صادر من جهة قضائية مختصة.)
وكذلك في المادة 17 اولا والتي تنص 
(لكل فرد الحق في الخصوصية الشخصية بما لايتنافى مع حقوق الاخرين والآداب العامة. )
ونود لفت انتباهكم بان مجلس النواب العراقي دائما يتحين الفرص في فرص تشريعات لأسلمة المجتمع عندما يكون الراي العام العراقي ملتفا ومدافعا عن قضايا الوطن المصيرية ،  فقد شرع  مجلس النواب العراقي في تشرين /2015 أسلمة القاصر الذين لا يتجاوز اعمارهم الثامنة عشر  وفق المادة 26 من البطاقة الوطنية الموحدة  في ظل احتلال داعش لمحافظة نينوى وصلاح الدين والانبار واليوم يعمل على تقويض فسحة الحرية الشخصية بحجة تأسيس دولة الخلافة الاسلامية عبر هذه المقدمات والمبادئ التي تخالف في بناء دولة مدنية ديمقراطية لشعب متعدد الاثنيات والعرق والاديان ..
السيدات والسادة ...
ان هذه القوانين المجحفة والشمولية التي ظاهرها تحتكم الى الديمقراطية العددية في حق الاغلبية في الحياة والاقليات الى الموت المحتوم لانهم اقلية سوف يدفعون الى المزيد من نزيف الهجرة وهذا اهم هدف كان يهدف اليه تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش ) ، لذا نطالبكم ايها السيدات والسادة الى :-
1-   وضع حقوق الانسان في العراق لمراجعة دورية لما يتعرض له بأستمرار من انتهاك لحقوق الانسان في العراق بشكل عام وحقوق الاقليات وخصوصيتها بشكل خاص وخاصة في  الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
2-   حث الحكومة العراقية بعدم المصادقة لتشريعات مجلس النواب العراقي  التي هدفها انتهاك حقوق الانسان والاقليات كما ان الحكومة العراقية قد وقعت يوم استقلالها وانضمامها للامم المتحدة بأن الدولة العراقية سوف تحمي حقوق الاقليات
3-   حث الحكومة العراقية التنفيذية والتشريعية والقضائية ان تلتزم بالمعايير الدولية والتي صادق العراق عليها بخصوص مبادئ حقوق الانسان التي اقرت في 1948 والعهد الدولي الخاص لسنة 1966 والخاص بحقوق الاقليات في النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية
مع خالص تحياتنا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
كلسن كيرشن /24/تشرين الاول /2016

102
المجلس الشعبي يجتمع مع رئيس  لجنة أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في البرلمان الاوربي ويؤكد ان مخاوفنا ليست فقط من داعش بل ما بعد داعش
بروكسل
في  20/تشرين الاول /2016  أستقبل السيد لارس اداكتسون  عضو البرلمان الاوربي الاوربي عن حزب الشعب ( أكبر كتلة في البرلمان ) ورئيس أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في البرلمان الاوربي استقبل كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والسيد سمير بطرس جودا ممثل المجلس الشعبي في بلجيكا ، بداية شكر زومايا مواقف كتلة الشعب في البرلمان الاوربي بدعمهم وتضامنهم مع معاناة الشعب الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) شاكرا ايضا موقف البرلمان بدعم الجيش العراقي وقوات البشمركة في محاربتها لتنظيم داعش الارهابي ، من جانب آخر اطلع زومايا السيد اداكتسون ملفا بعمليات التغيير الديموغرافي لمناطق شعبنا قبل داعش وان ما حصل من تغيير ديموغرافي بعد انهيار الديكتاتورية كانت اكثر فتكا بالشعب الكلداني السرياني الآشوري ، وزاد بأن عمليات التغيير الديموغرافي بسببها ولأسباب أخرى مثل عدم الاهتمام بالبنى التحتية وتطويرها وعمليات التهميش والاقصاء لشعبنا كلها عوامل أدت الى المزيد من الهجرة وعدم  الثقة بالمستقبل في العراق ، وأكد زومايا ان مخاوفنا ليست فقط من داعش الارهابي بل ما بعد داعش في حالة عدم الاخذ بحقوق شعبنا في حقه الشرعي والطبيعي في حمايته واحترام خصوصيته الثقافية والسياسية والدينية في مناطقه التاريخية التي يتواجد فيها في عموم العراق وفي سهل نينوى بشكل خاص .
من جانبه أكد السيد اداكتسون انهم يعملون بكل ما بوسعهم في العمل على حماية حقوق الاقليات في العراق خلال القرار الذي سيصدر من البرلمان الاوربي بخصوص نينوى وسهل نينوى بعد داعش في الأسبوع القادم .
وقدم زومايا هدية شعار المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري للسيد اداكتسون ، شارحا لرمزية الذي يعبر عن وحدة شعبنا القومية للكلدان والسريان والاشوريين على حد تعبيره ومؤكدا بأن هذا  ما يناضل من أجله  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ، من جانبه شكرا السيد اداكتسون زومايا على الهدية المعبرة لوحدة الشعب الكلداني السرياني الاشوري ، هذا وقد حضر الاجتماع الاستاذ فايمرس جارلي مساعد الاول لمكتب السيد اداكتسون ، وقد استغرق الاجتماع زهاء الساعتين .

103
المجلس الشعبي لأصدقاء شعبنا في البرلمان الاوربي : سيكتب شعبنا اسمائكم بأحرف من ذهب لوقفتكم المشهودة في ظل شعور بأننا أصبحنا وحدنا نواجه مصيرنا المجهول والمحتوم

بروكسل
في 19 /تشرين الاول /2016 وعلى هامش جلسة الاستماع التي دعت اليها لجنة أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في البرلمان الاوربي بالتعاون مع الأتحاد السرياني الاوربي ، سلم كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني الآشوري رسالة لرئيس وأعضاء لجنة الصداقة الكلدانية السريانية الآشورية في البرلمان الاوربي والتي يترأسها السيد لارس اداكتسون وأعضاء اللجنة كل من السادة جافيير نارت وجوزيف فايدن هولتسر واعضاء آخرين من كتل مختلفة  ، وقد تضمنت الرسالة شكر المجلس الشعبي لما تقدمه اللجنة للحد من معاناة شعبنا اضافة الى آخر المستجدات على الساحة العراقية وخاصة اوضاع ومستقبل الشعب الكلداني السرياني الآشوري والاقليات من الايزيديين والشبك والصابئة المندائيين والكاكائيين ، كما تضمنت الرسالة مطالب شعبنا بعد تحرير مناطقه من تنظيم داعش الارهابي وفيما يلي نص الرسالة التي كانت من المفروض تلقى في جلسة الاجتماع ولكن لضيق الوقت لم تقرأ في الاجتماع الا ان زومايا تناولت نص الحديث في اللقاء الجانبي مع لجنة أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، ويذكر ان السيدة ريما تورسن من بنات شعبنا قد ادارت الجلسة وكما تحدث في جلسة الاستماع الاستاذ يوسف يعقوب رئيس حزب اتحاد بيث نهرين وطني واليكم نص رسالة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا للجنة الصداقة مع شعبنا في البرلمان الاوربي

  الأصدقاء الأعزاء في البرلمان الأوربي  لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري المحترمين
تحية احترام وتقدير
بداية بأسمي شخصيا وبأسم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري نود أن نتقدم لكم بجزيل الشكر والتقدير والامتنان ، لما تقدمونه من خدمات جليلة  في الدفاع عن حقوق الاقليات بشكل عام وعن المسيحيين من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشكل خاص  .
ايها السيدات والسادة ،  هذه المواقف انها محل احترام وتقدير عال من بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وسوف لا ينساها لكم شعبنا وخاصة ان مساعدتكم جاءت في مرحلة جدا حساسة في حياة شعبنا وفي منعطف خطير في مستقبله ومصيره المجهول ...
اصدقائنا الاعزاء ...لنا الشرف بأننا سنكتب وسيكتب شعبنا اسمائكم بأحرف من ذهب لوقفتكم المشهودة  التي جاءت في ظل شعورنا بأننا اصبحنا وحدنا في هذا العالم ، واصبحنا نواجه مصيرنا المجهول والمحتوم .
لولا وقفتكم اليوم لكنا فقدنا الامل ولكن بوجودنا اليوم سوية تحت قبة البرلمان الاوربي يتطلع شعبنا المشرد الساكن في المخيمات في مناطق عديدة من قرى ومدن اقليم كوردستان الى جانب لجوئه الى دول الجوار طالبا الحماية الدولية ، انه  ينتظر بفارع الصبر أمل  عودته لمناطقه التاريخية ، وان تحترم حقوقه القومية وخصوصيته الثقافية واللغوية  التي تحدث بها يسوع المسيح (له المجد)   وفق ماجاء بالعهد الدولي لسنة 1966 في الحفاظ على الخصوصية القومية والثقافية والسياسية للاقليات ، كما من حقه ان  يعيش بما يليق بالانسان  من حقوق وفق مبادي حقوق الانسان لسنة 1948.
اصدقاءنا الاعزاء ... نتطلع الى المزيد من العمل المشترك ودعم وتفعيل مطالب شعبنا المشروعة التي اقرها اقليم كوردستان في اقامة منطقة الحكم الذاتي في مناطقنا التاريخية وفق ماجاء به دستور اقليم كوردستان في المادة 35 والتي نصت حق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في اقامة الحكم الذاتي في مناطق تواجد شعبنا في اقليم كوردستان العراق .
كما نتطلع الى حث الحكومة العراقية في تفعيل  ما اقره مجلس الوزراء العراقي المرقم  (16) في 21 كانون الثاني 2014  الذي اقره استحداث محافظة سهل نينوى على اساس  اداري وجغرافي لجميع الاقليات في سهل نينوى من الايزيديين والشبك والمسيحيين ...
مرة اخرى ايها الاصدقاء نشكركم جزيل الشكر ونتمنى لصداقتنا الانسانية ان تدوم وتمنح املا جديدا للأم الثكلى والطفل المحروم من الابتسامة والامان والايمان بمستقبل  زاهر لهم في ارضنا التاريخية هذا كل ما نطالب به وهذه هي احلامنا بين ايديكم  وشكرا جزيلا
كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
بروكسل /19/تشرين الأول /2016


104
نداء نداء نداء نحتاج الى موقف قبل اصدار القرار الاوربي

الى / جميع كنائسنا الموقرة
الى / جميع الاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية
الى /جميع مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الفاعلة والمهتمة بحقوق الاقليات والانسان في العراق.
بداية نتقدم بأحر التهاني لجيشنا العراقي الباسل وقوات البشمركة البطلة وقوات شعبنا الكلدانية السريانية الآشورية ووقوات الحشد الشعبي وجميع القوات المتجحفلة تحت راية العراق للانتصارات التي  تحققت في تحرير ارض العراق في كل مكان تم تدنيسه من قبل تنظيم داعش الارهابي والقوى التكفيرية المجرمة.
وبعد ، نود ان نعلكم بأن في يومي25 و26/ تشرين الاول /2016  سوف يتم مناقشة واقرار موقف البرلمان الاوربي حول العراق بعد داعش وخاصة اوضاع الاقليات في محافظة نينوى ، ونود ان نعلكم ايضا بأن الافكار المطروحة من قبل كتلة حزب الشعب في البرلمان الاوربي ( اكبر كتلة في البرلمان ) هي افكار واقعية ومنطقية ومنصفة الى حد بعيد وهي تستجيب لمطالب وحقوق الاقليات في الموصل وسنجار وسهل نينوى ، الا ان هناك بعض الاعتراضات من قبل الكتل الاخرى ، وسوف تلقى تلك المقترحات  رفضا من قبل كتلتين بعينهما ، لذا نحتاج من الجميع مايلي :-
1-   تقديم المطالب المشروعة من قبل كنائسنا الموقرة بمطالب واضحة ونقاط محددة للبرلمان الاوربي قبل الثلاثاء القادم .
2-    تقديم رسالة مطالب واضحة من قبل الاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية واضحة المطالب وبنقاط محددة تترجم مطالب شعبنا في العيش الكريم واحترام خصوصيته .
3-    كما نطالب ابناء شعبنا اينما كانوا وجميع المهتمين بحقوق الاقليات في دعم مطالب شعبنا في حمايته وتفعيل قرار مجلس الوزراء المرقم 16 والصادر في 21 كانون الثاني 2014 في استحداث محافظة سهل نينوى على اساس اداري وجغرافي وان تكون عودة شعبنا عودة كريمة لمناطقه التاريخية .
اننا نهيب بجميع المؤسسات الدينية والسياسية ومنظمات المجمتع المدني للوقوف مع شعبنا وخاصة هناك قرارات مصيرية تمس حياة الاقليات جميعا من الايزيديين والشبك والكاكائيين والصابئة المندائيين والمسيحيين في المنطقة
ان وحدة الموقف من جميع مؤسسات شعبنا مطلوبة وضرورية انها بمثابة وحدة الصف وتحرير مناطقنا من رجز داعش الارهابي والقوى التكفيرية
نتطلع الى وحدتنا عبر قرارات جماعية مشتركة لانصاف ضحايا شعبنا ومطالبه المشروعة في حماية خصوصيته القومية والثقافية والدينية في ظل عراق ديمقارطي فدرالي موحد .

كامل زومايا
مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا

105
منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بأبناء شعبنا المهجر في السويد
ستوكهولم
في يوم الأحد المصادف ١٦/تشرين الأول ٢٠١٦ التقى كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق بأبناء شعبنا المهجر والمقيم في العاصمة السويدية ستوكهولم بدعم ومساعدة الأب ادريس من كنيسة السريان الكاثوليكية ، فبعد الانتهاء من القداس الذي أقيم في كنيسة  فوريي كورد ، رحب بداية الأب ادريس بالضيف الزائر ودعى أبناء شعبنا المهجر في ضرورة توثيق ما تعرضوا له من انتهاكات لتثبيت حقوقهم  ثم تحدث زومايا التعريف بمنظمة شلومو وما انجزته في رصد وتوثيق ما تعرض له شعبنا بعد ٢٠٠٣ ولحد احتلال داعش لمناطقنا التاريخية في الموصل وسهل نينوى في  حزيران ٢٠١٤ ، كما اكد على ضرورة التوثيق ليس من اجل التعويضات بقدر انتصارا لدماء الضحايا والشهداء والفات النظر للمجتمع الدولي والمحلي لما يعانوه المسيحيين من ( الكلدان السريان الاشوريين  ) والأرمن في العراق ، كما استعرض  زومايا نشاطات منظمة شلومو  في العراق وفي المحافل الدولية لدق ناقوس الخطر لمستقبل المسيحيين في العراق ، بعدها تم توزيع الاستمارات الخاصة من منظمة شلومو على الحاضرين والقيام بتوثيق ما تعرضوا له من انتهاكات وابادة جماعية .
ونود ان نؤكد مرة اخرى لأبناء شعبنا في العراق والمهجر من لا تسمح الظروف للوصول الى منظمة شلومو مباشرة او من خلال فرقنا الميدانية المتطوعة،  بأمكانكم توثيق ما تعرضتم له عبر الموقع الإليكتروني لمنظمة شلومو للتوثيق وباللغتين العربية والانكليزية
في نهاية اللقاء شكر كامل زومايا الأب ادريس لجهوده في تذليل  العقبات ومساعدة منظمة شلومو في أعمالها في العاصمة السويدية ستوكهولم .


106
المجلس الشعبي والمنظمة الآثورية الديمقراطية في العاصمة السويدية يثمنون دور منظمة  شلومو بتوثيق ما ارتكب من انتهاكات بحق شعبنا

ستوكهولم
عقد اليوم ١٥/تشرين الاول /٢٠١٦ في العاصمة ستوكهولم اجتماعا  مشتركا لمكتبي  المنظمة الآثورية الديمقراطية ومكتب السويد للمجلس الشعبي مع كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق ، حيث قدم شرحا مفصلا للاعمال المنجزة منذ تأسيسها في كانون الثاني ولحد الان من رصد وتوثيق ماجرى لشعبنا من انتهاكات صارخة وابادة جماعية على يد تنظيم داعش والقوى التكفيرية ، من جانب آخر اشاد السيد سعيد يلدز وجبرائيل ماركو بالدور الكبير الذي تتطلع به شلومو في اعداد ملفا متكاملا لتقديمه للجهات المعنية المحلية والدولية . وأكدوا ان هذا الرصد الدقيق للانتهاكات يعد لاول مرة في تاريخ شعبنا بشكل حيادي ومستقل وبدقة وبمهنية عالية لما قدمه لهم من تقارير التي أنجزتها منظمة شلومو من إحصاءات وبيانات تؤكد ماتعرض له شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والأرمن بأنها إبادة جماعية ، كما اشاد يلدز للجهود الكبيرة لايصال الملف الى الجهات المعنية في الامم المتحدة والاتحاد الاوربي ذات الصِلة.

المجلس الشعبي
مكتب السويد

107
مكتبا المجلس الشعبي في السويد وألمانيا يعقدان اجتماعا في العاصمة ستوكهولم
ستوكهولم
عقد اليوم ١٥/تشرين الاول /٢٠١٦مكتب السويد وألمانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ( سورايا) اجتماعا في العاصمة السويدية ستوكهولم ، تم التداول ومناقشة أوضاع ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن وخاصة بعد تحرير الموصل وسهل نينوى من قبضة داعش الاجرامية، الى جانب ذلك تم تقييم مسيرة المجلس الشعبي والدور الذي يطّلع به في الدفاع عن طموحات ومطالب شعبنا من اجل العيش الكريم وحماية خصوصيته الثقافية، اضافة الى تم التأكيد على ضرورة التنسيق والتعاون بين مكاتب المجلس الشعبي في أوربا خاصة والمهجر عامة. من جانب آخر  قام زومايا باستعراض مراحل ما توصلت اليه منظمة شلومو من رصد وتوثيق ما تعرض له  أبناء شعبنا من انتهاكات  والعمل على توصيل معاناة شعبنا والابادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا  لجميع المنظمات الدولية والمحلية بهذا الخصوص.

108
نداء الى ابناء الجالية العراقية المسيحية في مملكة السويد   
ستقوم الفرق الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق بعملية رصد وتوثيق الانتهاكات والخسائر والمفقودات التي تعرض لها شعبنا المسيحي من (الكلداني السرياني الاشوري/ سورايا والارمني) في مملكة السويد وحسب الجدول التالي  :
يوم الجمعة 14 /10/2016  مدينة نورشوبينغ / النادي الثقافي الآشوري / الساعة السادسة والنصف مساءا 
الأحد 16/10/2016  ستوكهولم / قاعة كنيسة فوربي غورد /  الساعة التاسعة والنصف صباحا
الأحد 16/10/2016 ستوكهولم / فيتيا / نادي آشور /الساعة الخامسة مساءا
ملاحظة .يرجى اصطحاب هوية الاحوال المدنية او أي هوية لأثبات الشخصية وصورة شخصية للضحية.
كما يمكنكم الدخول لموقع منظمة شلومو للتوثيق والتسجيل مباشرة الرابط الألكتروني التالي :www.shlomoo.org أو www.shlomoo.com 
لذا تهيب المنظمة بأبناء شعبنا المهجر قسرا في كافة أنحاء العالم على ملىء الاستمارات الخاصة من موقع شلومو مباشرة
للمزيد من المعلومات بامكانكم الاتصال بالارقام التالية للسادة ..
الاستاذ جميل دياربكرلي 0739558092 
الاستاذ ادور اوديشو 0707707899
الاستاذ جبرايل ماركو 0704302214
الاستاذ متين راوي   0709560444

 

109
المجلس الشعبي  للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل : نطالبكم بقبول طلبات اللاجئين المسيحيين والايزيديين والأسراع في اجراءات لم شمل عوائلهم
برلين
في 9/ تشرين الأول /2016 بعث كامل زومايا زوزو مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) برسالة الى الدكتورة انجيلا ميركل المستشارة الالمانية تناولت أوضاع اللاجئيين المسيحيين والايزيديين ، حيث تتوارد معلومات مؤكدة بأن أعداد كثيرة من طلبات اللجوء للمسيحيين والايزيديين يصار الى تأخير البت في طلباتهم قياسا باللاجئيين  من جنسيات دول اخرى وبعضها يتم رفض طلبات لجوئهم لأسباب غير منطقية تنافي التوصيات الدورية للحكومة ولمجلس وزراء الداخلية الفدرالي / المراجعات الدورية  لأوضاع ابناء الاقليات خاصة في سوريا والعراق ، ومن جانب آخر تقوم السلطات المحلية القيام برفض اجراءات لم الشمل او التأخير او وضع عرقلات في لم شمل العوائل لاسباب غير مقنعة بالوقت الذي تكون بانسيابية تامة للاجئيين الآخرين !.
وحييت رسالة المجلس الشعبي بتقدير عالي موقف حكومة وشعب المانيا وخاصة موقف المستشارة انجيلا ميركل لمواقفهم الانسانية  بأستقبال مئات الاف من الهاربين من الحروب وأعمال العنف،  الا ان الرسالة طالبت  ايلاء اهتماما خاصا لأبناء الاقليات لما تعرضوا له من مآسي وقصص مروعة في  بلدانهم والعمل على الاسراع في حسم طلبات لجوئهم وعملية اجراءات لم شمل عوائلهم ..
كما اشارت رسالة المجلس الشعبي للوعد الذي قطعته المستشارة الالمانية في دعمها لحقوق الاقليات في العراق اثر  لقاءها مع السيد زومايا زوزو في  22 تشرين الاول 2014 على هامش انعقاد مؤتمر التنوع الثقافي الذي دعى اليه الاتحاد الديمقراطي المسيحي في العاصمة برلين .
أعلام / المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
الرابط التالي لقاء مع المستشارة انجيلا ميركل
 المجلس الشعبي للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل نطالبكم بايجاد حل لمعاناة شعبنا الذي يفترش الارض وينام في الحدائق والامكان العامة في ظل سوء الاحوال الجوية ونقص المساعدات
http://www.ishtartv.com/viewarticle,56801.html



110
دعوة عامة في ستوكهولم  لمناقشة
"أوضاع ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) في العراق "
وعن سهل نينوى ومستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (سورايا)          بعد دحر تنظيم داعش الارهابي
وماهي آليات تقديم ملف الإبادة الجماعية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) للجهات المختصة 
جميع هذه القضايا نناقشها مع السادة
كامل زومايا
يوسف يعقوب متي 
وذلك في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الاحد المصادف 16 / 10 /2016
المكان : نادي آشور في ستوكهولم/ فيتيا /
بأمكانكم الاتصال والاستفسار على الارقام  التالية :-
0707707899    استاذ ادور اوديشو
0704302214    استاذ جبرايل مركو
0709560444   استاذ متين راوي
حضوركم يشرفنا مع خالص تحيات
الاتحاد السرياني الاوربي
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري /المانيا
اتحاد بيث نهرين وطني
حزب بيث نهرين الديمقراطي

111
الناطق الرسمي للحشد الشعبي :نحن مع استحداث محافظة سهل نينوى وليس مع تقسيم نينوى لمصالح وخدمة أجندة الآخرين
جنيف /
أكد السيد أحمد الأسدي الناطق الأعلامي الرسمي للحشد الشعبي وعضو مجلس النواب انهم في التحالف الوطني مع استحداث محافظة سهل نينوى وتفعيل القرار الوزاري الصادر في كانون الثاني في 2014 ، وزاد الأسدي ان استحداث  محافظة سهل نينوى ليس له علاقة في الاصوات الانقسامية التي تدعو الى تقسيم محافظة نينوى لغرض اجندات واغراض تدعو للنعرات الطائفية ، جاء ذلك ردا على ما طرحه كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) حيث استفسر زومايا من السيد النائب حول الاختلافات في كل شيء بين السنة والشيعة السياسي داخل مجلس النواب العراقي الا بخصوص مطالب الاقليات في سهل نينوى في استحداث محافظة سهل نينوى وتفعيل القرار الصادر بهذا الصدد ، ويذكر جاء التصريح خلال الجلسة الحوارية بمستقبل الاقليات بعد داعش والتي عقدت في احدى قاعات في قصر الامم لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة التي دعت اليه مؤسسة الحكيم الدولية .
يبقى السؤال متى سيتم تفعيل القرار الوزاري وكيف تفهم عدم تقسيم المحافظة على اساس اداري من جهة ومن جهة اخرى انهم مع استحداث محافظة في سهل نينوى ..

112

منظمة شلومو للتوثيق تسلم ملفا مهما بخصوص ما يتعرض له المسيحييون لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان للأمم المتحدة في جنيف
جنيف/ سويسرا
في قصر الرئيس ويلسون ، سلم كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان للأمم المتحدة اليوم ٢٨/أيلول/ ٢٠١٦ ملفا مهما بما تعرض له المسيحيين من   ( الكلدان السريان الآشوريين والأرمن ) ملفا  من ١٥٠ صفحة متضمنا التقرير النصف السنوي الأخير الصادر في العشرين من ايلول /2016 من المنظمة الى جانب  نماذج من شهادات للناجيات والسبايا وقصص مروعة لحالات الاختطاف  والقتل ، اضافة الى الكثير من التفاصيل لشهادات الضحايا وذويهم  ، وقد ثمّنت سكرتيرة مكتب المفوض السامي للمعلومات التي تقدمت بها منظمة شلومو للتوثيق بخصوص ما يتعرض له المسيحيون في العراق للمفوضية السامية لحقوق الانسان للأمم المتحدة. الجدير بالذكر ان منظمة شلومو للتوثيق أجرت عدة لقاءات مع العديد من المنظمات الدولية على هامش مشاركتها في الدورة ٣٣ لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة في اروقة قصر الامم في جنيف . 

113

المجلس الشعبي في المانيا لمجلس حقوق الأنسان للأمم المتحدة :على المجتمع الدولي حماية حقوق الأقليات ومطاليبهم المشروعة بعد تحرير مناطقهم من داعش الارهابي
جنيف /سويسرا
بالتوازي مع الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس حقوق الانسان ، وبدعوة من الدكتور امير الهاشوم رئيس مؤسسة الحكيم الدولية ، انعقدت في احدى قاعات قصر الأمم  لمجلس حقوق الانسان في جنيف في 28 /ايلول 2016 جلسة حوارية نوقشت فيها أوضاع ومستقبل الاقليات في العراق بعد داعش ، بداية حيى كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) في كلمته بطولة الجيش العراقي والحشد الشعبي والبشمركة في الدفاع عن أقليم كوردستان والعراق في مقاتلتهم لقوات الارهاب والمجرمين وخاصة عملياتهم في تحرير محافظة نينوى من براثن داعش الارهابي ، وناشد زومايا المجتمع الدولي بضرورة ايلاء اهتمام كبير لحماية ودعم مطاليب الأقليات في العراق وخاصة في سنجار وسهل نينوى من اجل عودة كريمة للنازحين واعادة اعمار مناطقهم بعد تحريرها ، لافتا الى ان استحداث محافظة سهل نينوى على اساس جغرافي اداري انه قد تم اقراره في الاجتماع الوزاري في كانون الثاني 2014 وأن أهم نقطة وجوب الأخذ بها هي أن تكون الإرادة الشعبية لمناطق سهل نينوى وسنجار هي التي لها الحق في القرار والاختيار صاحبة المصلحة الاولى في ابقاء مناطقهم إما كمحافظة في الاقليم المزمع استحداثه "اقليم آشور" او الانضمام الى اقليم كوردستان أو البقاء مع المركز (بغداد) ، من جانب آخر أكد زومايا في كلمته، إن مشكلة الاقليات والشعب الكلداني السرياني الآشوري (سورايا ) لم تكن وليدة احتلال داعش الارهابي في التاسع من حزيران /2014 لمدينة الموصل ولا في احتلال داعش لسهل ننيوى كما حصل في آب 2014 ، ولكن ان اس المشكلة هي تلك الحواضن للارهاب في مناطق تواجد شعبنا ان كان ذلك بالاعمال العنفية المسلحة او نشر الافكار التكفيرية والدونية بأتجاه الاخر من غير المسلمين والتي تفاقمت بشكل واضح وملموس بعد انهيار الديكتاتورية في نيسان 2003  ، حيث تميزت تلك المرحلة وما بعدها بمئات القتلى والخطف وعمليات الاستيلاء المنظم على عقاراته ودوره السكنية في عموم العراق وخاصة العاصمة بغداد ،  اضافة الى العمليات الممنهجة في عمليات التغيير الديموغرافي لمناطقه ، وطالب زومايا المجتمع الدولي في حث الحكومة العراقية بسلطتها التنفيذية والتشريعية في اعادة المناهج الدراسية التي لا تمت بصلة ولا تعمل على ترسيخ التعايش السلمي والتسامح بين ابناء الشعب الواحد بكل قومياته بل انها تدق الاسفين في وشائج العلاقات بين ابناء الشعب العراقي الواحد، كما ان المحاصصة الطائفية رسخت الفساد والدمار والابتعاد عن المواطنة الحقة والتي سببت الخراب للوطن ، ونتيجة لذلك جعلت ابناء الاقليات ان تعيش الخوف والرعب ومن هجرة مستمرة خوفا من مستقبل مجهول ، كما نوه ان الدستور الذي كتب على عجل فيه الكثير من الانتقاص بحقوق الاقليات اضافة الى ما أقدم عليه مجلس النواب العراقي في قضية اسلمة القاصر في ضوء المادة 26 للبطاقة الوطنية كانت رسالة سلبية لابناء الاقليات وهم يعانون التهجير والنزوح من ديارهم بعد احتلال داعش لمناطقهم في الموصل وسنجار وسهل نينوى.
كما دعى المجلس الشعبي في الجلسة الحوارية جميع المنظمات الدولية ومجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ضرورة ايلاء الاهتمام الكبير لمستقبل الاقليات في سهل نينوى وسنجار بعد داعش،  حيث أكد ان نزيف الهجرة سيبقى مستمرا اذا لم تعالج قضية حقوق ومطالب الاقليات وخاصة مطاليب الشعب الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) بشكل جذري .
كما طالب زومايا  للوقوف مع المسيحيين في ما تعرضوا له من انتهاكات جسيمة في ظل احتلال مناطقه في الموصل وسهل نينوى ، حيث عرض بشكل مكثف للتقرير الصادر من منظمة شلومو للتوثيق الاخير في العشرين من ايلول 2016 والذي يكشف جسامة الانتهاكات الخطيرة من عمليات خطف وقتل واغتصاب واستعباد جنسي للمسيحيين ، وقد اطلع المجتمعين على عمليات الرصد والتوثيق التي قامت بها منظمة شلومو للانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين من (الكلدان السريان الاشوريين ) والارمن والذي يعد 30%  بما انجزته المنظمة من عملها لحد الان ، ويذكر تم تسليم التقرير للعديد من المنظمات الدولية والمسؤوليين وباللغتين العربيية والانكليزية .
والجدير بالذكر ان الجلسة الحوارية التي افتتحها الدكتور امير الهاشوم رئيس مؤسسة الحكيم الدولية ، قد ادارها الاستاذ محمد سركال رئيس منظمة الجسور الدولية وشارك في الجلسة الحوارية كل من السيدات والسادة
1-   الاستاذ أحمد الأسدي عضو مجلس النواب العراقي /المتحدث الرسمي بأسم الحشد الشعبي 
2-   السيدة نهلة حسين عضو مجلس النواب العراقي / ممثلة التركمان في محافظة نينوى
3-   السيد حسو هورمي / رئيس المؤسسة الايزيدية في هولندا
4-   كامل زومايا / المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
5-   السيد عدي الجراح / مؤسسة اليتيم الدولية
6-   السيد دلير ايدين / منظمة جاك
هذا وقد اختتمت الجلسة الحوارية بضرورة عودة عراق معافى من خلال تحقيق مطالب الاقليات المشروعة والعمل على احترام حقوق الانسان والاقليات من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد 

114

نداء من القلب الى غبطة البطريرك مار لويس روفائيل وأعمال السينودس

غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى
بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم
سيادة الاساقفة الاجلاء الجزيلي الاحترام ،
تحية الرب معكم والسلام والامان على شعبنا الجريح المبتلى
سلام وامان على شعبنا المكتوي من كل حدب وصوب
سلام وامان على شعبا ضاقت به الدنيا بما اكتوى وبما سيكتوي ....أتوجه برسالتي لغبطتكم ولسينودسكم الموقر متمينا بداية النجاح بأعماله ، وأن  تكون مقرراته بلسما شافيا لجراحنا الكثيرة والعميقة ، أو على الأقل ان نتوحد حتى ولو بكلمة واحدة ليحيى الانسان  بعدها وبما تبقى من عمره الفاني بكلمة الله ... لنكون قد خطونا أول خطوة في مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة بل بكلمة
سادتي الاجلاء ،
 كما تعلمون هناك لغط كثير حول تسمية شعبنا فمنهم من يحاجج بالدستور ومنهم من يرى انه مغبون في عدم ذكر اسمه ان كان ذلك في الدستور او ما سيقع عليه حيفا بما سوف تهضم حقه في البطاقة الوطنية او حقل المعلومات ، لذا اقترح عليكم ابائنا الاجلاء ان تقر تسمية من قبل مجلسكم الموقر ....تسمية موحدة لشعبنا الا وهي سورايا ، وسورايا معظم ابناء شعبنا يرى نفسه فيها دون اي انتقاص من هويته  ، فالمسيحي المتدين يرى هويته فيها بانها مرادفة للمسيحية ، وأبناء شعبنا الذين يبحرون في طلسم القومية يرون ايضا ان سورايا تعد اسم وهوية لشعبهم ، وفي كلتا الحالتين هذه الكلمة توحدنا أكثر من ان تفرقنا اذا اقحمنا انفسنا في بحر التسميات ، كما وأني على دراية ان غبطة مار لويس ساكو خلال زيارتنا له لتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة انتخابه بطريركا للكنيسة الكلدانية في العاصمة بغداد في 24/نيسان /2013  كان مؤيدا وبشكل كبير على تسمية سورايا.
غبطة مار لويس ساكو الكلي الطوبى
سادتي الاساقفة الجزيلي الاحترام
أضع امامكم أحد جراحنا (التسمية)  لعله يرى في سينودسكم مخرجا وبلسما للحد من جراحنا المزمنة ، ومن يدري قد تكون نهاية لتشرذمنا وانقساماتنا والكف عن استصغارنا من قبل الآخرين ان كانوا أصدقاء أو "أصدقاء"
أختم رسالتي بمحبة المسيح وبوحدته التي عليها يجب ان نتوحد لنحيى بصلبه وقيامته لا بتشرذمنا ونكرانه ولكم جزيل الاحترام والتقدير
ابنكم
كامل زومايا
غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو يستقبل كامل زومايا في مقر البطريركية ويؤكد غبطته على وحدة شعبنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=660953.0


115

منظمة شلومو للتوثيق تزور الناجيات المسيحيات في المانيا
هايدل بيرغ/ المانيا
في 17 ايلول /2016 زار كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق الناجيات المسيحيات وعوائلهن في مقر إقامتهن في مقاطعة بادن فيتن بيرغ ، وذلك بهدف توثيق ماتعرضوا له من انتهاكات وممارسات مشينة بحق الانسانية  على يد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش الإرهابي ) ، الجدير بالذكر ان احتجارهم طال أكثر من ستة أشهر منذ سقوط سنجار بيد التنظيم الارهابي في الثالث من آب 2014 وحتى يوم فرارهم من قبضتهم في شباط 2015  .
هذا وقد قامت منظمة شلومو بتوثيق الاحداث المأساوية  التي تحدثن عنها الضحايا خلال تلك الفترة الصعبة التي عانتها العوائل المسيحية في ظل احتلال داعش الارهابي لقضاء سنجار .
وبهذه المناسبة تجدد منظمة شلومو للتوثيق  دعوتها مرة أخرى لجميع أبناء شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن في  الإسراع في توثيق ما تعرضوا له من انتهاكات ، وان المنظمة مستعدة للوصول لأبناء شعبنا أينما كانوا بهدف توثيق ما اصابهم من انتهاكات على أيدي تنظيم داعش الإرهابي .
كما بأمكانكم زيارة موقع منظمة شلومو للتوثيق لغرض توثيق الجرائم وعلى العنوان  التالي:- www. Shlomoo.com

116
كامل زومايا يزور عدد من مؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ويشيد بدور حراسات سهل نينوى

بتاريخ 2016/9/5 زار كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري عددا من مؤسسات شعبنا خلال زيارته للوطن ، فقد زار مقر حراسات سهل نينوى في عنكاوا/اربيل ، وكان في إستقباله اللواء عامر شمعون  آمر قوة حراسات سهل نينوى ومسؤولي حراسات برطلة وكرمليس وعددا من ضباط حراسات سهل نينوى  ، بداية تحدث اللواء عامر شمعون عن التدريبات والاستعدادات والمهام التي يطلع بها لواء حراسات سهل نينوى وخاصة واجبات اللواء التي ستناط اليه من خلال مسك الأرض بعد تحريرها ، من جانبه اشاد زومايا بدور الحراسات والاستعدادات الكبيرة للمقاتلين  لضبط الأمن في مناطق تواجد شعبنا في  سهل نينوى ، كما تطرق زومايا في اللقاء بضرورة  توثيق جميع الجرائم الى جانب حملة الاعمار بعد تحرير سهل نينوى .
كما زار زومايا مجلس عشائر السريان برطلي   حيث استقبله كل من السيد روني شمعون رئيس مجلس والسيد بشير شمعون نائب رئيس المجلس وعدد من اعضاء المجلس ، تم التطرق الطرفان  مستقبل سهل نينوى بعد داعش الى جانب ذلك تم التطرق الى ما توصلت منظمة شلومو من رصد وتوثيق جرائم داعش ضد ابناء شعبنا .
كما زار مسؤول مكتب المانيا مجلس أعيان بخديدة حيث استقبله السيد اسطيفو حبش رئيس المجلس الى جانب عدد من اعضاء مجلس اعيان بخديدة ، تم التطرق خلال الزيارة الى العديد من الامور التي تهم شعبنا وخاصة مستقبل سهل نينوى بعد داعش الى جانب الاعمال التي يطلع بها المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا في ايصال صوت شعبنا في المحافل الدولية والاوربية .

117
رؤيتنا في انضمام سهل نينوى
سهل نينوى ليس للمراهنات او حقل تجارب الآخرين
(2-3)
انسجاما مع مبادئ الثورة الكوردية  ومواقف البرزاني الخالد والدماء الزكية التي ضحى بها الشعب الكوردي الى جانب الدماء التي سالت من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من اجل حرية شعب كوردستان وتقرير مصيره ، كان موقف القيادة السياسية والشعب الكوردي ايجابيا في احترام حقوق الانسان وحقوق الأقليات في كوردستان، لذلك جاءت مسودة دستور اقليم كوردستان متضمنة تلك البنود الاساسية لحقوق الانسان ، اضافة الى مادة تشريعية خاصة بخصوص منطقة الحكم الذاتي المادة  35 بمنح الشعب الكلداني السرياني الآشوري الحكم الذاتي لمناطقه التاريخية الحالية ، كما ان القيادة السياسية تؤكد في كل مناسبة بضرورة تجسيد التعايش السلمي في المجتمع الكوردستاني وخاصة بما يتمتع به  شعبينا من علاقات اخوية ونضالية حميمة،ولكن من جانب آخر ظلت هناك اشكاليات مزمنة لم تحل والتي تعكر صفوة هذه العلاقة ، الا وهي مشكلة التجاوزات والتغيير الديموغرافي والشراكة السياسية ، وهذه المشاكل اذا ما تفاقمت سيصبح نزيف الهجرة في تصاعد رهيب يعكس سلبا على سمعة كوردستان في المجتمع الدولي ، ولكن بأمكان القيادة السياسية ان تتدارك هذه المشاكل وتعمل على حلها بالاتفاق مع القوى السياسية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري خاصة أنها تمس حياة المواطن المعيشية وشراكته السياسية في حماية خصوصيته الثقافية والدينية والحضارية ، وهنا نطرح بشكل مؤجز تلك المشاكل العالقة على سبيل المثال:- 
1-   ملف التجاوزات:  مازال ملف التجاوزات على الأراضي والعقارات العائدة لأبناء شعبنا لم يتم اغلاقه، فبالرغم بأن قد حصل تجاوبا في السنوات الماضية بحلحلة هذا الملف وتم رفع بعض من تلك التجاوزات ، الا انه مازال الكثير من تلك العقارات والاراضي الزراعية تحت تصرف بعض المتنفذين الكورد لم تحسم بعد، علما ان ملف التجاوزات تم تقديمه من قبل مؤسسات شعبنا السياسية ومنظمات المجتمع المدني لرئاسة الأقليم ، وقد وعد في حينها السيد مسعود برزاني رئيس الأقليم بأنه سوف يشكل لجنة تقوم برفع تلك التجاوزات ، ولكن مازال لحد هذا اليوم ملف التجاوزات على وضعه ولم يطرأ عليه اي تغيير ومازال الملف مفتوح .                                      إن إبقاء هذا الأمر على ماهو عليه الأن يعكس سلبيا على التعايش السلمي بين مكونات الشعب الكوردستاني بالاضافة الى انها رسالة سلبية بحماية ملكية ابناء الاقليات في اقليم كوردستان ، ناهيكم بأنها انتقاص من حقوق الشراكة بين أبناء الشعب الكوردستاني الواحد.
2-    ملف التغيير الديموغرافي : ملف التغيير الديموغرافي هو الملف الآخر أكثر تعقيدا بسبب النهج العنصري والشوفيني الذي انتهجه النظام الديكتاتوري ضد مناطق الأقليات بمحاولاته البائسة في عملية التغيير الديموغرافي لمناطق الكورد ومناطق شعبنا بشكل خاص ، وبالرغم انهيار النظام الديكتاتوري في نيسان 2003 ، الا إن عملية التغيير الديموغرافي أصبحت  أكثر اتساعا وتعقيدا مما كان عليه في ظل النظام السابق بسبب السماح في عمليات التغيير الديموغرافي لمناطقنا ولو انها ليست بتوجيه من القيادة السياسية الكوردية ، الا انها كانت تحصل أمام مرأى ومسمع الاجهزة الأمنية والأحزاب الكوردستانية  في سهل نينوى ، فكما هو معروف ان مناطقنا في سهل نينوى منذ سقوط النظام السابق في نيسان 2003 ولحين احتلالها من قبل تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش) في 6/آب / 2014 تقع تحت حماية البشميركة والأجهزة الأمنية الكوردية ، علاوة على ذلك ان الأمور قد أصبحت أكثر تعقيدا بسبب إنسحاب قوات البشميركة المفاجئ وترك أبناء شعبنا الأعزل يلاقون حتفهم المجهول أمام عدو همجي شرس ،  من خلال ذلك لابد ان نعترف ان تلك السلبيات والتصرفات ان بقت بدون معالجة سريعة ستعمل على تعميق الخلافات بين شعبينا الكوردي والكلداني السرياني الآشوري اذا لم تعالج تلك الأمور بشفافية وروية ، حيث انها ان بقى الحال كما هو سوف تضيق الخناق حتى على القوى المعتدلة في صفوف شعبنا التي تبحث وتعمل على ترسيخ العلاقات الاخوية لمصلحة شعبينا، حيث نراها اليوم عاجزة في كثير من الأحيان ان يكون لديها  تفسيرا لتلك التصرفات والتجاوزات غير المسؤولة.
3-   الشراكة السياسية : ان قضية اشراك أبناء شعبنا في العملية السياسية وأحترام وحماية  حقوقهم في التعبير وأختيار من يمثلهم في المشاركة السياسية، وبعيدا عن التلاعب بمقدراتهم هو الطريق الناجع في ترسيخ العلاقات الاخوية وجعل اقليم كوردستان بل دولة كوردستان القادمة ، ان تكون مثالا يحتذى بها في الشرق الاوسط ، غير ذلك سوف تكون كوردستان أسيرة لأرادة الآخرين وتكون طاردة لأهلها وتكون الخاسرة لحلمها وحقها في تأسيس دولة كوردستان متحضرة ومدنية تستحق الاعتراف والاحترام من قبل المجتمع الدولي ، ولا بد أن نشير لبضع ما يقال عنها انها تصرفات او اجتهادات "بعض المسؤولين الصغار" على سبيل المثال :-
أ‌-   تنافس قوائم كوردية( قائمة بذاتها)  قوائم شعبنا في عقر دارنا في مناطق تواجدنا التاريخية لماذا ؟ فقط للتذكر ألم تكن هذه مشكلة القوى الكوردية الثورية مع النظام السابق !؟
ب‌-   تفريخ أحزاب وتأثيثها في اقليم كوردستان حيث تعمل تلك الاحزاب ضد ارادة ابناء شعبنا كما يحصل اليوم وبدون مبرر
ت‌-   استمالة مواقف ابناء شعبنا المحتاجين والمعوزين بتوزيع (وثيقة العهد، وثيقة الوفاء.....الخ)  التي تعد رسالة سلبية اكثر من انها ايجابية لدور قوات البشمركة البطلة التي تقاتل من اجل حماية اقليم كوردستان ومكتسباته .
خلاصة الأمر ليس منطقيا ان تملى علينا مواقف من اي جهة،كما انه ليس من مصلحة الكورد ان نكون تابعين لهم ولا لغيرهم ، على الجميع ان ينظر لنا كشريك وحليف هذا الأمر سيحترمه المجتمع الدولي ، اضافة الى انه يعزز الثقة ويرسخ التعايش السلمي في كوردستان العراق ، غير ذلك تعد تلك التصرفات جريمة بحق الشراكة الأخوية التي ناضل من اجلها البرزاني الخالد.
مواقف الأقليات في سهل نينوى
اولا : الشعب الكلداني السرياني الآشوري
بالرغم من الضعف الظاهر على آلية عمل أحزاب الشعب الكلداني السرياني الآشوري في الحياة السياسية لأسباب موضوعية وذاتية ، وبالرغم من انها تفتقد في تشكيل كتلة موحدة مؤثرة وفعالة على أصحاب القرار في كل من اربيل وبغداد، الا انهم يتميزون بميزة مهمة الا وهي لهم موقفا واحدا موحدا في عدم التفريط بمطالب شعبهم وخاصة في قضية استحداث محافظة سهل نينوى لجميع الأقليات التي تعيش في السهل من ( الايزيديين والشبك والكاكائيين والكلدان السريان الآشوريين ) ويوجد اجماع ووضوح في عائدية المحافظة المستحدثة على اساس اداري وجغرافي حيث يؤكدون كما اسلفنا في الجزء الأول من مقالتنا ( الرابط ادناه) حيث يؤكدون على مايلي :-
1-   ضرورة الأسراع في تحرير مناطقه من براثن تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في العراق وسوريا بأسرع وقت
2-   الأسراع في تأسيس صندوق للأعمار ووضع الخطط لأعمار المنطقة حال  تحريرها
3-   ضمانات دولية لحماية مناطقهم من اجل عودة طوعية وكريمة بعد ما عانوه من ابادة جماعية على يد تنظيم داعش الارهابي
4-    تقديم كافة أنواع المساعدات الإغاثية والأنسانية لأبناء شعبنا وتأهيل مناطقهم من بنى تحتية ومشاريع صناعية زراعية تجارية الى جانب تعويض ابناء المنطقة ما خسروه من أموال طائلة في ظل الاحتلال .
5-   اخراج مناطق سهل نينوى من دائرة الصراع بين الاقليم والمركز
6-   ان تكون المحافظة المستحدثة ( محافظة سهل نينوى) مرتبطة في المركز(بغداد) حالها كحال جميع المحافظات العراقية الاخرى
7-   بعد ذلك وبعد استتباب الأمن ،يتم الاستفتاء من قبل ابناء المحافظة في مصيرهم ومصير محافظتهم إما ان....
أ‌-   تبقى محافظة مرتبطة بالعراق الاتحادي
ب‌-   تنظم الى اقليم كوردستان بعد اجراء الاستفتاء والتي يسبقها النقاط اعلاه
ت‌-   تنظم الى اقليم نينوى المزمع استحداثه شرط استيفاء الشروط  أعلاه وبعدها يتم اجراء الاستفتاء.

كامل زومايا
الموقف الايزيدي والشبكي
يتبع
http://www.ishtartv.com/viewarticle,69809.html
سهل نينوى ليس للمراهنات أو حقل تجارب الآخرين

118

عقدت الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق الأجتماع الدوري يوم السبت الموافق 20/آب /2016 وقد بحث الاجتماع عددا من القضايا والنقاط المدرجة في جدول أعمال المنظمة ومنها متابعة القرارات والتوصيات التي اقرت في الاجتماع السابق ، كما طرح السيد خالص ايشوع رئيس المنظمة ملخصا ما توصلت اليه المنظمة من رصد وتوثيق بما حصل له شعبنا من انتهاكات بالارقام والتي أظهرت حجم الجرائم والخسائر التي ارتكبها داعش بحق شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والارمن،  وذكر ان ما توصلت اليه شلومو يعد 50% من التوثيق فما زال هناك اكثر من 11 الف عائلة لم تسجل بعد أو لم نتمكن الوصول اليهم ، وقد ناشدت شلومو عبر الاجتماع جميع المؤسسات الدينية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني في دعم شلومو بعملها وتوعية أبناء شعبنا بضرورة الأسراع في توثيق الجرائم التي تعرض لها شعبنا ، كما أقر الأجتماع جدولا للفرق الميدانية للوصول لابناء شعبنا النازحين في بلدات واقضية محافظتي دهوك واربيل والسلمانية والعاصمة بغداد سيعلن في وقت لاحق ، من جانب آخر قدم كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية للمنظمة تقريرا مفصلا عن نشاطات شلومو مع الجهات الدولية وخاصة اللقاء مع السفير (جيو كيوغليم)  رئيس مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة اثناء انعقاد الدورة الثانية والثلاثين في حزيران 2016 والسيد باولو سيرجو رئيس لجنة تقصي الحقائق لحقوق الانسان في سوريا ، كما قدمت شلومو في 29 حزيران 2016 ملفا بالابادة الجماعية لأصدقاء الشعب الكلداني السرياني الاشوري في البرلمان الاوربي اثناء انعقاد مؤتمرا لاحياء الذكرى الواحدة بعد المائة لمذابح سيفو ، من جانب آخر تطرق الى عمليات التوثيق لابناء شعبنا في المهجر وسلم الاستمارات التي تم توثيقها من ابناء شعبنا في المانيا ، كما عرض موجزا لتحركات شلومو للفترة القادمة .
هذا وقد توقف الأجتماع للجهود التي بذلت لأنجاح نشاطات عدة قامت بها منظمة شلومو منها أحياء الذكرى الثانية للتهجير القسري ودورة لتعليم اللغة الانكليزية لأبناء شعبنا النازحين اضافة للمعرض الوثائقي للصور الذي جسد معاناة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والارمن ، كما تقرر تشكيل لجنة لأحياء اسبوع ثقافي وفني وادبي لما تعرض له شعبنا من ابادة جماعية بمناسبة حلول الذكرى الاولى لتأسيس منظمة شلومو للتوثيق .
هذا وقد اتخذت الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق عددا من القرارات التي تصب في انجاح عمل المنظمة لأيصال صوت المهجر ومعاناته وما تعرض له شعبنا من ابادة جماعية للمحافل الوطنية والدولية للاسراع في اتخاذ القرارت في تحرير مناطقنا وعودة المهجرين اليها عودة كريمة وايقاف نزيف الهجرة.

119
سهل نينوى ليس للمراهنات او حقل تجارب الآخرين

تطرح السيناريوهات هذه الأيام على أعتاب ما ينشر من أخبار ولغط بأن ساعة تحرير الموصل وسهل نينوى قد اقتربت ، وهذه السيناريوهات يتداولها الآخرين من الكورد والعرب وبعض الدوائر الدولية المهتمة في مستقبل الاقليات في العراق وعلى وجه الخصوص سهل نينوى ومحافظة نينوى بأقضيتها ونواحيها .
المشكلة في تلك الطروحات لم يتم اشراك صاحب القضية ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في رسم مستقبله في مناطقه بل يكتفون في الاستماع اليهم في أحسن الاحوال هذا من جانب ومن جانب آخر ولأسباب عديدة لم نجد التنسيق والتفاعل بين ابناء الاقليات( الايزديين والشبك والكلدان السريان الآشوريين ) فيما بينهم عبر مؤسساتهم السياسية والدينية والثقافية الا ما ندر،  وبجهد أشخاص ليس الا ،كما لم نجد من جانب آخر تفعيل رؤية تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية  حول مستقبل شعبنا عبر اللقاءات الوطنية والدولية والجماهيرية التي تعد نقاط مهمة جدا في الترويج لها ،كما عبرالاستاذ شمزدين كوركيس رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري عن رؤية المجلس بعد داعش وأجاب بحديث لقناة عشتار  بكل صراحة موقف المجلس من الاستفتاء وآلية انظمام محافظة سهل نينوى من عدمها الى الاقليم أو المركز استجابة لمطالب شعبنا في تقرير مصيره ، كما لابد الأشارة الى رسالة الاستاذ روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيث نهرين الديمقراطي الذي طرحها قبل ايام والتي تتضمن سلسلة أفكار ومضامين لا تبتعد عن رؤية تجمع التنظيمات ومشاعر ومواقف شعبنا في تقرير مصيره في سهل نينوى وهنا لابد ان نستعرض ما تطرحه تلك السيناريوهات التي قد تطبق من خلال العمل الحثيث لأصحابها والتي منها سوف تكون وبالا على شعبنا اذا تم تطبيقها دون حراك جدي من مؤسسات شعبنا السياسية وهي كما يلي :-
السيناريو الاول : ان يتم ضم سهل نينوى الشمالي متمثلا بقضاء تلكيف بنواحيه وبلداته (كلدان سريان آشوريين وايزديين ) اضافة الى سهل نينوى الجنوبي متمثلا بقضاء الحمدانية (بخديدة بنواحيها وبلداتها  (كلدان سريان آشوريين وايزيديين وشبك وكاكائيين وبعض المناطق العربية ايضا ممكن ) بعد تحريرها على يد قوات البشمركة الى اقليم كوردستان العراق دون الرجوع للمادة 140 في قضية المناطق المتنازع عليها،  هذا الامر يؤيده الكورد ويعملون بهذا الاتجاه بحجة انهم يدفعون ثمن التحرير ونفاذ صبرهم في تأخير تطبيق المادة 140.( لا نتحدث عن مواقف الحكومة العراقية والامريكية بهذا الخصوص)
السيناريو الثاني
ان يتم ضم سهل نينوى الشمالي قضاء تلكيف الى الموصل مقابل انضمام قضاء بخديدة الى اقليم كوردستان ( احاديث تحت الطاولة )
السيناريو الثالث
تشكيل اقليم نينوى بعد استحداث محافظات عدة ( سنجار ، تلعفر، الكوير ، مخمور، سهل نينوى ....الخ ) ومن هذه المحافظات سوف يشكل اقليم نينوى .
ايضا هناك سيناريوهات اخرى بخصوص مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري من بعض القوى والشخصيات القومية تطرح افكار لايمس بالواقع شيئا ولكن تبقى افكار محترمة واحلام جميلة،  الا انها لاتدخل في حل همومنا وصراعنا من اجل البقاء في الوقت الحالي في مناطقنا التاريخية الحالية .
موقف شعبنا من تلك المخططات
لا تتباين مواقف شعبنا الجماهيرية والسياسية والدينية قبل الخوض في عائدية المحافظة المستحدثة ومتفقة بشكل مباشر وغير مباشر ان تكون الاولية كما يلي :-
1-   ضرورة الأسراع في تحرير مناطقه من براثن تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في العراق وسوريا بأسرع وقت
2-   الأسراع في تأسيس صندوق للأعمار ووضع الخطط لأعمار المنطقة حال  تحريرها
3-   تقديم جميع أنواع المساعدات الاغاثية والانسانية لأبناء شعبنا لدعهم من اجل الاسراع في العودة الى مناطقهم بعد تأهيلها من بنى تحيتة وغطاء دولي لحماية مناطقهم .
4-   اخراج مناطق سهل نينوى من دائرة الصراع بين الاقليم والمركز
5-   ان تكون المحافظة المستحدثة ( محافظة سهل نينوى) مرتبطة في المركز حالها كحال جميع المحافظات العراقية الاخرى
6-   بعد ذلك وبعد استتباب الأمن ،يتم الاستفتاء من قبل ابناء المحافظة في مصيرهم ومصير محافظتهم إما ان....
أ‌-   تبقى محافظة مرتبطة بالعراق الاتحادي
ب‌-   انضمامها الى اقليم كوردستان
ت‌-   انضمامها الى اقليم نينوى المزمع استحداثه

كامل زومايا
عنكاوا/ اربيل
يليه الجزء الثاني

120
على هامش أعمال المؤتمر العالمي المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يلتقي بعدد من أعضاء البرلمان اللتواني والصحف والإذاعات اللتوانية والاوروبية

فيلنيوس / لتوانيا

ألتقى كل من كامل زومايا مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا والبرفيسور يوسف زيا أستاذ في جامعة موسكو/  قسم علم الاجتماع والسياسة  والأستاذة ارينا غاسباريان / كلية الهندسة /جامعة يريفان ورئيسة اتحاد المنظمات الآشورية بالبرفيسور ايكيدوس فاركريز عضو البرلمان اللتواني ، حيث أكد في اللقاء بخصوص شعبنا  ان الاوربيين ليس لهم اي تصور بخصوص مستقبل المسيحيين في العراق فمازالوا لحد الان يهتمون بأوضاعكم الانسانية والاغاثية دون اي تصور بحمايتكم بالرغم من الانتهاكات الجسيمة التي تتعرضون لها من قبل القوى التكفيرية والدساتير الظالمة في المنطقة على حد قوله ، وأضاف منتقدا الموقف السلبي الاوربي بأتجاه الشعب الكلداني السرياني الآشوري الذي ذو تأريخ عريق وأرث حضاري المعروف عالميا ، كما أكد ضرورة تكثيف الجهود والعمل المستمر لدفع قضيتكم في المحافل الدولية على حد قوله ، من جانب آخر أكد أبناء شعبنا ضرورة توحيد الجهود والتنسيق من جميع القوى والشخصيات العالمية التي تؤمن بحقوق الانسان والأقليات لحث المجتمع الدولي في حماية الشعوب الاصيلة وخاصة الشعب الكلداني السرياني الاشوري في العراق وسوريا .
هذا كما التقت العديد من الاذاعات والصحف المحلية والاوربية لقاءات مطولة مع جميع ابناء شعبنا المشاركين في المؤتمر متحدثين عن اوضاع ومستقبل شعبنا والابادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا منذ اكثر من قرن .
ويذكر ان المؤتمر العالمي الذي انعقد في العاصمة فيلنيوس / جمهورية لتوانيا للفترة 29-31 تموز 2016 جاء  بدعوة من الجالية اليونانية في لتوانيا بالتعاون مع الاتحاد الاوربي ، حيث قدم 40 بحثا من قبل الباحثيين والمختصين بشؤون الاقليات غير المسلمة في المنطقة وخاصة أوضاع ومستقبل المسيحيين في المنطقة وتحديدا سوريا والعراق ، علما ان المشاركيين في المؤتمر قدموا من دول مختلفة من روسيا الأتحادية  ولاتفيا ووروسيا البيضاء وبولونيا وقرقيزيا وأرمينيا واوكرانيا وصربيا وألمانيا وهنغاريا وسلوفاكيا واليونان أضافه الى الدوله المضيفة لتوانيا.


121
ليتوانيا/ فيلنيوس

أختتم اليوم ٣١/ تموز ٢٠١٦في العاصمة اللتوانية / فيلنيوس أعمال المؤتمر العالمي التي دعت اليه الرابطة اليونانية في ليتوانيا بدعم من الاتحاد الاوربي لمناقشة وتقديم البحوث بخصوص مستقبل الاقليات المسيحية في المنطقة وخاصة في سوريا والعراق ، ففي الجلسة الصباحية تمت مراجعة البحوث وأوراق عمل التي تم قرائتها في يومي المؤتمر 29-30 تموز ،  حيث بلغت عدد البحوث المقدمة من قبل الباحثين والمفكرين من اساتذه جامعات وأعضاء برلمان الى ٤٠ بحثا وورقة عمل ،  أضافة الى عشرات المداخلات من قبل المشاركين في ورش عمل المؤتمر ، وفي كلمة اختتام المؤتمر شكر المشاور القانوني السيد كريكوري ماكاتوف رئيس  المؤتمر،  شكر الجميع على ما قدموه من بحوث ومداخلات نقدية قيمة بخصوص أوضاع ومستقبل الأقليات المسيحية في العراق ، كما أشار في حديثه بضرورة تكاتف الجهود من الجميع لوقف ما يتعرض له المسيحيين من انتهاكات خطيره في بلدانهم وخاصة في سوريا والعراق ، مؤكدا في الوقت  نفسه دعم المؤتمر الكامل لمطالب الشعب الكلداني السرياني الآشوري لمطالبه العادله في الاعتراف بما تعرض له من جريمة إبادة  جماعية وحقه في بالمطالبة بالحماية الدولية وضرورة توفيرها للشعب الأعزل حسب قوله  ، كما أكد رئيس المؤتمر ان على أبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري مشوار طويل  يجب قطعه عبر العمل الجماعي  للوصول الى الاعتراف بما تعرضوا له إبادة جماعية،  موضحا ذلك بأنه بالرغم من الضحايا الجسيمة للأرمن واليونانيين ولهم دول معترف بها وتلك الدول تبحث وتدعم قضيتهم ومع هذا مازالت  قضيتهم لم تحسم بعد ، فما بالكم أنتم كشعب أعزل ... أيها الشعب الكلداني السرياني الآشوري الذين تعيشون حال الشتات وليس لكم دولة  أو كيان معترف أي جهد عليكم يجب تسخيره من خلال جمع الطاقات وتوضيفها بشكل جماعي من جميع مؤسساتكم على حد قوله.

هذا وأختتم المؤتمر بتوزيع شهادات تقديرية لعدد من المشاركين  ومن ضمنهم أبناء شعبنا الذين قدموا بحوثا وأوراق عمل للمؤتمر ، وهم كل من البرفيسور يوسف زيا من روسيا استاذ جامعه موسكو قسم التاريخ والعلوم السياسية والسيدة ارينا غاسباريان أستاذة في جامعة يرفان ورئيسة اتحاد الأندية الآشورية في جمهورية ارمينيا  وكامل زومايا من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  ، وان جميع الباحثين والمفكرين قدموا من روسيا الأتحادية  ولاتفيا وروسيا البيضاء وبولونيا وقرقيزيا وأرمينيا واوكرانيا وصربيا وألمانيا وهنغاريا وسلوفاكيا وجورجيا واليونان أضافه الى الدوله المضيفة لتوانيا.


122
أكد كامل زومايا مسوؤل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا في كلمته في اليوم  الأول لأعمال الموتمر العالمي الذي انعقد في العاصمة اللتوانية / فيلنيوس  للفترة 29-31 تموز2016 ، والجدير بالذكر ان كلمة المجلس الشعبي ألقيت باللغة الروسية من قبل السيدة ارينا غاسباريان  رئيسة اتحاد الأندية الآشورية في ارمينيا بعد ترجمتها من قبل الدكتورة ارخوان رؤوف من العربية الى الروسية ، كما تم توزيع الكلمة للمؤتمرين باللغتين الروسية والانكليزية التي تم ترجمتها مشكورة الكاتبة والشاعرة دنيا ميخائيل من بنات شعبنا المقيمة في الولايات المتحدة الامريكية
واليكم نص كلمة المجلس الشعبي  الكلداني السرياني الآشوري
نص الرسالة....





The Chaldean Syriac Assyrian 
Popular Council in Germany                         


Die Chaldäisch Suryoyo       المجلس الشعبي الكلداني السرياني
Assyrischen Volksrates                                  في المانيا الآشوري
Deutschland




لايخفى على القاصي والداني بأن الاقليات في العراق هم الحلقة  الاضعف والأسهل لأي أعمال عنف وتهجير طيلة الفترات الماضية في العراق.
الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحيون ...هم أبناء حضارة وادي الرافدين اللذين بنوا صرح بابل وآشور قبل 4000 سنة ق. م ، وهم من اخترعوا العجله وهم من بحثوا في قديم الزمان عن الموت والخلود والحياة الابدية في أقدم ملحمة  عرفتها البشرية الا وهي ملحمة كلكامش قبل  ٤٠٠٠ سنه ق .م ، وصاحبين إحدى معالم السبعه في العالم الا وهي الجنائن المعلقة في بابل العظيمة  والتي سنت أقدم القوانين والشرائع التي تنظم الحياه الاجتماعيه بين الانسان والدوله في بلاد مابين النهرين في عهد حمورابي  ، وهم من قاموا بترجمة الاف الكتب من اليونانية حضارة الاغريق العريقة الى العربية لتزدهر بغداد في العصر العباسي في القرن الثامن الميلادي بعلومهم ، فكان نصيبهم  بعد الغزو الاسلامي لمناطقهم القتل والدمار وسلب ممتلكاتهم تحت شتى المبررات ، فأن كانت هذه العذابات والآلآم يحدثنا بها التاريخ القديم ، فالتاريخ الجديد منذ بداية القرن الماضي ولحد الان ليس الا صورة من ذلك الدمار الذي لحق بأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، فالقتل والدمار لمناطقهم في عام ١٩١٥ التي طالت مئات الأف من أبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري الى جانب أكثر من مليون ونصف من ضحايا الأرمن واليونانيين في أشهر مذابح عرفها التاريخ للسنيين ١٩١٥و١٩١٦ولغايه1924 ، أشتهرت بمذابح سيفو أي القتل بالسيف ، ومن بعدها جاءت أول مذبحة في العراق الحديث لمدينة سميل في محافظة دهوك حاليا ، هذه المذبحة التي اقترفها الجيش العراقي ذات العقلية الطورانية العثمانية العنصرية سنة 1933 التي راح ضحيتها اكثر من خمسة الاف من الاطفال والنساء والشيوخ والشباب العزل بعد تأسيس الدولة العراقية مباشرة والذي تعهد العراق يوم استقلاله وقبوله عضوا في عصبةالامم المتحدة في 1931 بأنه سوف يحمي الاقليات في العراق  ، وفي عام الف وتسعمائة وتسعة وستين أقترف النظام الديكتاتوري البائد أول إبادة جماعية ضد المسيحيين والكورد في قرية صوريا المسيحية التابعة لمحافظه دهوك  بدم بارد منتهكين أبسط حقوق الانسان في حق الحياة ...
ومع بداية الحرب على الأخوة الكورد قتل الكثير من أبناء شعبنا الذين انخرطوا  في الحركه التحررية الكورديه وبسبب هذا الموقف من  النظام الديكتاتوري تم تدمير اكثر من 150 قرية مسيحية للشعب الكلداني السرياني الآشوري اضافة الى جانب مئات الاديرة والكنائس بعمليات سميت عمليات الانفال في سنتي 1988 و1989 والتي طالت اكثر من 4500 قرية للشعب الكوردي المناضل من اجل حقوقه المشروعة اضافة الى قتل مئات الاف من الشعب الكوردي الى جانب ابناء شعبنا المسيحي بالاسلحة الكيمياوية ، ومنذ عام ١٩٨٠ تم وبشكل ممنهج تعريب مناطق المسيحيين في سهل نينوى الذي يعد آخر قلاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بعد انهيار حضارته  العريقه ... حضاره آشور عام 612 ق .م وبابل 598 ق.م  ، حيث تم القيام بعمليات التغيير الديموغرافي لمناطقهم بهدف تغيير المعالم الحضارية والثقافية لشعبنا  .
بعد انهيار النظام الديكتاتوري في التاسع من نيسان عام الفين وثلاثة أشتدت الاحداث المأساوية على أبناء المكونات الأصيلة مثل الصابئة المندائيين والايزيديين والشبك الى جانب شعبنا المسيحيي،  فتم التهجير والقتل على الهوية بجميع انحاء العراق للسنوات 2005 و2006 و2007 و2008 بعمليات ممنهجة لجميع مناطق الأقليات وخاصة المسيحيين من جنوب العراق في مدينة البصرة والناصرية والعمارة حتى بغداد وديالي والموصل  ، ففي التاسع والعشرين من شباط عام الفين وثمانية تم اختطاف وقتل رئيس اساقفة الكلدان الكاثوليك المطران بولص فرج رحو والآباء الكهنة بولص اسكندر ورغيد كني وعادل مراد ووسيم صبيح وثائر عبدال) وغيرهم ممن اختطفوا مع مرافقيه ، ومن ثم  بتاريخ ٢ آيار/٢٠١٠تم استهداف (1200) من الطلبة الجامعيين المسيحيين في طريقهم بحافلات من بلده قره قوش  في سهل نينوى الى جامعة الموصل بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة ما أدى الى استشهاد اثنين منهم وجرح 200 طالب وطالبة، كما تم في ٣١/أكتوبر / ٢٠١٠ من العام ذاته الى استهداف كنيسة سيدة النجاة ببغداد، والتي هوجم فيها المؤمنون أثناء أدائهم الصلاة  راح  ضحيتها  50 شهيدا و75 مصابا بينهم كاهنا الرعية، كما طالت الاستهدافات من قتل وخطف الكثير من رجال الدين  كما حدث مع ( (كالمطران جرجيس والقس موسى والأب بيوسعفاص والأب مازن متوكا والأب سعد سيروب) وغيرهم، وتوالت الاستهدافات وأحداث أخرى راح ضحيتها ما مجموعه بين عامي 2003 وحزيران 2014 قبل دخول داعش 1131 شهيدا – واستهداف 126 كنيسة وتهجير أكثر من 70%من المسيحيين خارج البلد حيث هرب المسيحيون من شدة البطش والقتل والارهاب الى القرى المسيحية في سهل نينوى بعد ان فقدوا جميع ممتلكاتهم في جميع مناطق العراق تقريبا ومنها العاصمة بغداد طلبا للامن والاستقرار في موطنهم الاصلي العراق بلاد ما بين النهرين.
وكانت الفاجعة الكبرى يوم العاشر من حزيران عام الفين واربعة عشر يوم سقوط نينوى بيد تنظيم داعش الارهابي حيث فرض على المسيحيين اما الدخول في الاسلام او الجزية او القتل والتهجير فتمت مصادرة املاكهم ورسم عقاراتهم .. دورهم بحرف النون ؟؟ اي نصارى ، فما كان على المسيحيين الا النزوح والهروب الى بلدات سهل نينوى واقليم كوردستان، وفي السادس من آب عام الفين واربعة عشر بدأ مرة اخرى هذا الهروب المروع أمام صمت كبير من المجتمع الدولي بما آل اليه من مصير ومستقبل مجهول وخاصة بعد ان باتت مدينة الموصل وبلدات سهل نينوى الحصن الاخير للشعب الكلداني السرياني الآشوري بالكامل تحت قبضة التنظيم الارهابي المسلح .
جراء كل ماحدث دعم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وبجهود متميزه من قبل الشخصيه القوميه المعروفة الاستاذ سركيس اغاجان بعقد مؤتمر اربيل وجنيف للبحث بمستقبل الأقليات الذي انعقد في ٨-١٠شباط ٢٠١٥ تحت شعار ( الإباده الجماعيه والتطهير العرقي ومستقبل الايزيديين والمسيحيين في العراق ) الذي شارك فيه أكثر من الف ومئة  من المهتمين بقضايا حقوق الانسان والأقليات الى جانب الكثير من المنظمات والقنصليات الدولية مع خبراء في الاباده الجماعية ومحققين دوليين في الحرائم الدولية ، كما شارك المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري اجتماعاته الكثيرة  في العاصمه الامريكيه واشنطن ونيويورك أضافه الى بروكسل وشتراسبورغ وجنيف وبرلين بهدف ألفات النظر حول قضيه المسيحيين في العراق.
كما شارك المجلس الشعبي بالعديد من المؤتمرات الدولية ومنها المؤتمر الثاني عشر للرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد الذي انعقد في تموز ٢٠١٥  في العاصمة الارمنيه / يرفان ، وبدعوه من لجنة متابعة  مقررات اربيل وجنيف تم استضافة وفدا من الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد في كانون الثاني ٢٠١٦ بهدف الأطلاع على ما  آل اليه أوضاع  الأقليات ومنها شعبنا المسيحي بعد احتلال مناطقه من قبل داعش ، كما تابعت الرابطه الدوليه لعلماء الجينوسايد أعمال انعقاد المؤتمر التأسيسي لمنظمه شلومو للتوثيق وشلومو تعني السلام بلغتنا السريانيه لغه الام ، وقد عمدت منظمه شلومو للتوثيق في رصد وتوثيق جميع الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن منذ عام ٢٠٠٣ سنه سقوط النظام الديكتاتوري ولحد احتلال داعش لمناطق شعبنا في الموصل وسهل نينوى .
وتعمل منظمه شلومو بتوثيق المعلومات وفق المعايير الدولية، كما وتعمل على تحليل وتبويب البيانات وتقديم تقاريرها للمجتمع الدولي والمنظمات المهتمة بمستقبل ومصير المسيحيين في العراق ، حيث تم زياره مقر منظمتنا في بلده عنكاوا / اربيل العراق العديد من المنظمات الدولية كمنظمه الدفاع عن المسيحيين مقرها في العاصمة الامريكية واشنطن دي سي أضافة الى المحقق الدولي البرفيسور  كريكري ستينتن رئيس هيئة الابادة الجماعية (جينوسايد) في الولايات المتحدة الاميركية اضافة التنسيق مع منظمة  نايت اوف كولمبس الامريكية والعديد من المنظمات الدولية ذات الأهتمام بقضايا الإباده الجماعية لما يتعرض له شعبنا المسيحي من جرائم دولية .
من جانب آخر لقد وثقت منظمة شلومو للتوثيق منذ بدء عملها في كانون الثاني 2016 ولحد الآن وثقت  ١٠٦٧٥ عائلة أي بمعنى أكثر من ٥٠ الف شخص عبر الاستمارات التي تتحدث عن الضحايا وما جرى  لها من انتهاكات مأساويه مروعه الى جانب توثيق الخسائر المادية  فعلى سبيل المثال لا للحصرتم توثيق مايلي
1-   عدد العوائل المهجرة من محافظة نينوى واقضيتها من المسيحيين بلغ 20661 ( عشرين الف وستمائة وواحد وستين عائلة )
2-   عدد العوائل التي تم توثيقها من قبل منظمة شلومو للتوثيق 10675 عائلة
3-   عدد الشهداء 78
4-   عدد المختطفين 109
5-   الاستعباد الجنسي والسبي 59 إمراة
6-   عنف جنسي 18 إمراة
7-    عدد الناجيات من داعش لحد الان 23
8-    عدد الذين تم تعذيبهم 59
9-    مجموع المشاريع الزراعية والتجارية والصناعية التي خسرها شعبنا في سهل نينوى بلغ 2842 مشروع ( الفان وثمنمائة واثنين واربعين )
10-   مجموع الآليات والسيارات التي خسرها شعبنا في سهل نينوى بلغ 1680 (الف وستمائة وثمانين )
11-   مجموع خسائر شعبنا في سهل نينوى بلغ مليار ونصف المليار دولار امريكي )1,520,154  دولار امريكي
 والمعروف عن هؤلاء القتلة من داعش ، أنهم يغتصبون النساء حتى البنات القاصرات.وفرض التحول للدين الإسلامي والتخلي عن دينهم المسيحي بالقوه وهو تجاوز فظ على حقوق الإنسان، أو يتم اغتصاب النساء تحت التهديد بالقتل.  كما تم تدمير الكنائس والمزارات والأديرة المسيحية وانتهاك حرماتها في مدينه الموصل وبلدات سهل نينوى ناهيكم عن التدمير الفضيع للتراث الحضاري للكلدان السريان الاشوريين في موطنهم الأصلي بلاد آشور مدينة نينوى الحاليّه حيث تم حرق الكتب والمخطوطات الأثرية وتدمير تماثيل الرموز الدينية والتاريخية للمسيحيين. وتدمير تراثه من خلال تفجير  القلعة الآشورية في قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، وبتاريخ 28/5/2015 تم تدمير وتفجير مدينة "نمرود الأثرية"، وبتاريخ12/4/2015 تم تفجير بقايا سور " قلعة الموصل " وبتاريخ 6/4/2015 تم تدمير سور قلعة " باش طابيا " بمدينة الموصل، وتم تدمير  أجزاء من مدينة الحضر الأثرية وتفجير موقع دور شروكين" خورسباد " الأثرية في محافظة نينوى بعبوات ناسفة، وبتاريخ 8/3/2015 تم تحطيم  أطراف مدينة "حضر" الأثرية في محافظة نينوى، وبتاريخ 7/آذار/2015. تم  جرف مدينة "نمرود" الأثرية التي تحتوي على الأحجار الكريمة والمجوهرات المصنوعة من الذهب، والتي تعتبر من أهم وأشهر المواقع الأثرية في العراق، وبتاريخ  5/3/2015 تم تحطيم "متحف الموصل" الأثري وقاموا بتحطيم الثور المجنح، وبوابة نركال، واله الشمس، والمخطوطات التاريخية والثمينة، وبتاريخ 26/2/2015 تم تفجير دير مار بهنام المشهور الذي يعود تاريخه للقرن الثالث الميلاد بعد المسيح.
نطالبكم ايها السادة ومن خلال مؤتمركم الموقر الى مايلي :-
أولا:الاعتراف بأن ما يرتكبه داعش الإرهابي ضد الأقليات ومنها شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن   إبادة جماعية
ثانيا: تفعيل قرار الاتحاد الاوربي الصادر في آذار ٢٠١٥ والخاص في ضروره الحمايه الدوليه لسهل نينوى وسنجار والعمل على إصدار قرار دولي ملزم بحماية الاقليات  في سهل نينوى وسنجار ، الضمان الوحيد لإيقاف نزيف الهجره وبقاء أبناء شعبنا والاقليات في سهل نينوى مستقبلا بعد تحريرها وعودتهم الى مناطقهم التاريخية .
ثالثا: حث الحكومة العراقية بتطبيق التزامها في استحداث محافظة في سهل نينوى الذي اقره مجلس الوزراء العراقي  بتاريخ 23/2/2014 وفق إحصائية عام 1957 على أساس اداري وجغرافي ، لحماية الخصوصية الثقافية والدينية لمنطقه سهل نينوى ولجميع الاقليات ومن اجل ترسيخ الشراكه الحقيقيه والتمثيل المحلي لابناء المنطقه من الاقليات لما لحق بسكانها من اضرار نتيجة العنف والتهميش  .
رابعا: تحييد منطقة سهل نينوى المأهولة تاريخيا من قبل سكانها الأصليين من دائرة الصراع  بين حكومتي اقليم كوردستان والحكومه العراقيه لخصوصيتها القومية والدينية  .
خامسا: التعجيل بتحرير منطقة سهل نينوى المحتلة من قبل تنظيم داعش الإرهابي والعمل على إعادة اعمارها وتأهيل البنيه التحتية؛ وتحسين أداء الاغاثه وتفعيل مساهمة منظمة المجتمع المدني الرسمية العائدة للأقليات في إيصال المساعدات للنازحين والمهجرين .
سادسا: وقف سياسة التغير الديمغرافي المعمول بها على مدن وقرى شعبنا وبمسميات عديدة التي تهدف الى المزيد من الاستيلاء على ممتلكاتنا في بلدات وقرى شعبنا في سهل نينوى بشكل خاص وعموم العراق بشكل عام ، وما يترتب على ذلك من نزيف الهجره بعد فقدان شعبنا لممتلكاته جراء غياب تنفيذ القانون وعدم وجود تشريع وقانون منفذ في حماية حقوق الاقليات.
سابعا: حث الحكومه العراقيه في سن تشريعات وقوانين تحترم حقوق الانسان وتصون كرامته ، والكف على أسلمة المجتمع في حجج شتى التي تنتقص من حقوق أبناء الاقليات غير المسلمة كما جاء في البطاقة الوطينه التي أقرها مجلس النواب العراقي في مسألة أسلمة القاصرين في تغيير دينهم قسرا .
ثامنا: دعم وحث الحكومة العراقية في إعادة النظر بمناهج التربية والتعليم المدرسية في عموم العراق وتضمينها التعريف بثقافات وهويات والاقليات  والشعوب الاصيلة العراقية انسجاما مع حقوق المواطنه وقبول الآخر الشريك بالوطن.
شكرا لحسن اصغائكم مع تمنياتي الطيبة في نجاح اعمال مؤتمركم 
كامل زوزو
مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا

123
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في اليوم الاول للمؤتمر العالمي : رغم الوعود الكثيرة من المجتمع الدولي  لأبناء شعبنا الأ إن معاناتنا ونزيف الهجره في تصاعد
فيلنيوس / لتوانيا

باشر المؤتمر العالمي لمناقشة أوضاع الأقليات المسيحية في المنطقة التي تعرضت للإباده الجماعية أعماله صباح يوم ٢٩ تموز٢٠١٦ في العاصمة فيلنيوس/ جمهوريه لتوانيا،  وقد تحدث في اليوم الأول للمؤتمر ٢٣ باحثا ومختصا في قضايا الإباده الجماعية والجرائم الدولية التي ترتكب ضد الاقليات  خلال القرن الماضي والوقت الحاضر ، كما أشارت بعض البحوث الى ان مستقبل الأقليات المسيحية مجهولا ومأساويا في ظل تصاعد العمليات الارهابية من قبل القوى التكفيريه والأسلاميين المتطرفين ضد المسيحيين والأقليات غير المسلمة في الشرق الأوسط وخاصة في سوريا والعراق وأمام صمت كبير من قبل المجتمع الدولي ، كما تقدم عدد من الباحثين تقديم دراسات للحقب التأريخية لأضطهاد المسيحيين وخاصة في ظل الدولة العثمانية ،  كما أكد الباحثين إن غياب الدور الروسي وعدم التفاعل الجدي والعملي بمعاناة  ومستقبل المسيحيين في الشرق الأوسط وخاصة في سوريا والعراق  أدى الى تنامي تلك المجموعات الارهابية وعلى رأسها ما يعرف بتنظيم دوله الخلافه الاسلاميه في سوريا والعراق( داعش) ، كما أشار بعض المختصين ، إن مسيحيي الشرق أصبحوا ضحية الصراعات السياسية والمصالح الدولية ، هذا وقد قدم أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ثلاث ورقات للمؤتمر من روسيا البرفيسور يوسف زيا أستاذ في جامعة موسكو/  قسم علم الاجتماع والسياسة  ومن أرمينيا الأستاذة ارينا غاسباريان / كلية الهندسة /جامعة يريفان ورئيسة اتحاد المنظمات الآشورية وكامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي  الكلداني السرياني الآشوري  في المانيا ، حيث أكدوا  أبناء شعبنا في كلماتهم على ان ما يجري اليوم من إبادة جماعية للشعب الكلداني السرياني الآشوري في سوريا والعراق هو نتاج ما تعرض له شعبنا من إبادات جماعية متتالية من القرن العشرين في التاريخ الحديث ابتداءا من مذابح سيفو عام ١٩١٥ على يد الدولة العثمانية ومرورا بما أقترفه الجيش العراقي من مذابح في بلدة سميل عام ١٩٣٣ وصوريا عام ١٩٦٩ ، واليوم لما يتعرض له شعبنا الكلداني السرياني الآشوري الى إبادة جماعية بعد سقوط النظام الديكتاتوري في نيسان/  ٢٠٠٣  وما تلاها من احتلال مروع في سقوط آخر قلاع مناطق سكننا التاريخية في الموصل وسهل نينوى بشكل خاص ،  أضافة الى مايتعرض له جميع  الأقليات في عموم العراق ، كما تم عرض الفلم الوثائقي (صامدون رغم الإبادات)  من انتاج قناة عشتار الذي يوثق جانب كبير من معاناه شعبنا وما تعرض له من إبادات جماعية خلال القرن الماضي وحتى احتلال سهل نينوى من قبل تنظيم داعش الإرهابي في حزيران ٢٠١٤
من جانب آخر أجاب زومايا على اسئلة المشاركين التي كانت تتمحور عن موقف الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بأتجاه حماية المسيحيين في العراق ، وكذلك عن مطاليب شعبنا بخصوص الحماية الدولية والسبل في إيقاف نزيف الهجرة واقامة منطقة  الحكم الذاتي في مناطق سكنه الحاليّة ، كما أشار الى غياب الدور الروسي السياسي في الاعتراف بما تعرض له المسيحيين والأقليات كونها إبادة جماعية وضرورة تقديم الملف للمحكمة الجنائية الدولية بمساعدة ودعم المجتمع الدولي .
 الجدير بالذكر  ان الباحثين  والمختصين في شؤون التأريخ والعلوم السياسية والذين شاركوا في اليوم الاول للمؤتمر قدموا من دول مختلفة من روسيا الأتحادية  ولاتفيا ووروسيا البيضاء وبولونيا وقرقيزيا وأرمينيا واوكرانيا وصربيا وألمانيا وهنغاريا وسلوفاكيا واليونان أضافه الى الدوله المضيفة لتوانيا.


124
دعوة لأحزابنا ومؤسساتنا الدينية قبل فوات الآوان
وإن من يتخلف لايرحمه التأريخ
تترقب العيون هذه الايام الى ذلك اليوم من أجل العودة الى بلدات وقرى شعبنا بعد التحرير المزمع حدوثه خلال الفترة القادمة مع غياب تام للعمل القومي الموحد لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري  وغياب خطاب واضح لواقع الجديد وتحديات التي سوف تستجد بعد التحرير  !؟؟ ويبدو ان شعبنا سيكون في امتحان صعب وعسير من خلال :-
اولا : أن الحيف والظلم والجور الذي سيقع على أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  سيكون هو الأقسى والأعمق من الأحتلال نفسه الذي يعانيه شعبنا الان !  وهذه الرؤية لم تأتي من فراغ ، علينا قراءة أوضاع شعبنا قبل الاحتلال لكي نعرف ان ثمن التحرير سيكون أكثر وقعا وإيلاما اذا بقت أحوال شعبنا الكلداني السرياني الآشوري أحزاب ومؤسسات الدينية في عدم تفعيل نفسها وتوحيد جهودها على الارض بعيدا عن مجاملة هذا وذاك على حساب قضية شعبنا ومصيره ومستقبله .
ثانيا التحرير سيجلب لنا الكثير من المشاريع التنموية بأسم بلدات وقرى شعبنا وستكون حصة الأسد للفساد والفاسدين بمشاريع وهمية ومشاريع بعيدة كل البعد عن النوعية وذات منفعة حقيقية لأبناء شعبنا .
ثالثا  التحرير ... سيجلب معه ثمنه ..المزيد من التغيير الديموغرافي بمسميات كبيرة وخلفيات وأجندات معروفة للجميع .
رابعا التحرير سيكشف حجم عمليات الشراء والبيع لمناطق شعبنا تحت عناوين  شتى بالرغم  من استصدار قانون ببطلان البيع والشراء لأراضي شعبنا اثناء الاحتلال .
خامسا التحرير سيكون علامة فارقة في ازدياد نزيف الهجرة بعد الأحباط الذي سوف يعيشه شعبنا جراء الأوضاع المستجدة من ثمن التحرير والابتزاز إضافة الى عدم  ثقة أبناء شعبنا بالأحزاب السياسية بسبب اداءها الضعيف وعدم مجابتها للمخططات بعقل مفتوح مع بعضها البعض لتكون واحدة ضد الآخر .
سادسا التجاوزات ستتفاقم في كل منطقة يقطنها شعبنا وملفه سيبقى في مكاتب المسؤولين مركون ومهمشا في أحسن الأحوال .
ولكن ...يبقى الأمل دوما يحدونا بأن لايحدث هذا وذاك من خلال يقظة ووحدة   شعبنا بكل مؤسساته السياسية والدينية ومنظمات المجتمع المدني لتتطلع بواجباتها ومسؤولياتها تجاه ابناء شعبنا وتطلعاته ومستقبله في حياة كريمة في ارض الاباء والاجداد ، انها دعوة لأحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري السياسية والدينية للعمل والاسراع للقيام بواجاتهم قبل فوات الاوان ، وان من يتخلف سوف لا يرحمه التأريخ .

كامل زومايا

125
أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الاشوري في البرلمان الاوربي يحيون الذكرى الاولى بعد المئة لمجازر سيفو
بروكسل / البرلمان الاوربي
في 29 حزيران 2016 وبمناسبة الذكرى الاولى بعد المئة للابادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكلداني السرياني الآشوري من قبل الدولة العثمانية عام 1915 ، وبمناسبة مرور سنتين على احتلال الموصل وسهل نينوى من قبل تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ، اقامت مجموعة من البرلمانيين الاوربيين أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري جلسة استماع احياءا لضحايا الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، حيث افتتح الجلسة السيد برانسلاف سكريبك عضو البرلمان الاوربي من حزب الشعب الاوربي (اكبر كتلة في البرلمان الاوربي) متحدثا ومرحبا بالمشاركين وأشار الى ان جريمة الابادة الجماعية التي تعرض لها الارمن والكلدان السريان الاشوريين واليونانين انها وصمة عار في جبين الانسانية  ، وقد تحدث عدد من اعضاء البرلمان الاوربي بالمناسبة كل من السادة  لارس اداكتسون ويافير نارت وجوزيف فيدن هولتز وبوديل فالرو ، كما تحدث في الجلسة كل من راكيب زاركولو ( الابادة الجماعية والشعب الكلداني السرياني الاشوري) وتوما جليك الذي تحدث في مداخلته بعنوان ( كيف ومتى حدثت مجازر سيفو  ) كما تحدث  الناشط القومي آرسن ميخالوف من ارمينيا حيث اشار في كلمته للهجرات المتعاقبة في حياة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري منذ عام 1826 ابان الحرب الروسية مع الامبراطورية الفارسية وتهجير شعبنا الى القوقاز ، وأكد ضرورة تكاتف الجهود من الجميع احزاب ومنظمات شعبنا  من اجل الاعتراف بالابادة الجماعية لشعبنا من المجتمع الدولي مذكرا بأن الجمهورية الارمنية قد اعترفت بالابادة الجماعية لشعبنا ، هذا وقد شارك وفد من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في الجلسة التي دعى اليها أصدقاء الشعب الكلداني السرياني الآشوري من البرلمانيين الاوربيين ، وقد عقد عدة لقاءات مع البرلمانيين الاوربيين اضافة الى ممثلي احزاب شعبنا ( الاتحاد السرياني الاوربي ومنظمات وشخصيات عديدة ) بهدف تنسيق المواقف وتشكيل لوبي للدفاع عن قضية شعبنا ومطاليبه العادلة .

126
البرلمان الاوربي  يستضيف منظمة شلومو للتوثيق للوقوف لما يتعرض له المسيحيين من ابادة جماعية في العراق
بروكسل / البرلمان الاوربي
في 29 حزيران /2016 وفي احدى قاعات البرلمان الاوربي وبدعوة من كتلة حزب الشعب الاوربي (اكبر كتلة في البرلمان الاوربي ) ومنظمة الدفاع عن الحريات افتتحت السيدة صوفيا كوبي مديرة المنظمة الجلسة بالترحيب بجميع المشاركين والمحاضرين ، واشارت في كلمتها لما تتعرض له الاقليات وخاصة المسيحيين والايزيديين في العراق من إبادة جماعية ، ومن ثم تحدث السيد لارس اداكتوسن عضو البرلمان الاوربي عن كتلة حزب الشعب الاوربي ، استهل حديثه ببعض ملاحظاته لمعاناة النازحين والهاربين من الموت في زيارته الاخيرة الى كوردستان العراق ، من جانب آخر أشاد عضو البرلمان الاوربي  بدور منظمة شلومو للتوثيق بما تقوم به من جهود متميزة في رصد وتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين في العراق  ، ثم تحدث  كامل زومايا  مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق لما يتعرض له الشعب المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والارمن من مصير ومستقبل مجهول في العراق ، وأشار في حديثه عن عمليات الرصد والقصص المروعة التي تم توثيقها وخاصة للضحايا من النساء والاطفال التي تجعلنا مصدومين من وقع الاجرام الذي تعرضوا له المسيحيين منذ 2003 من انتهاكات وأشار في حديثه إن ما يميز الانتهاكات الصارخة بحق المسيحيين هي مرحلة  احتلال داعش لمدينة الموصل وسهل نينوى في 9 حزيران /2014 حيث كانت أعنف موجة من المجازر يشهدها شعبنا بعد سيفو في عام 1915 وسميل 1933 وصوريه 1969 والأنفال في عامي 1988 و1989 ، وشرح زومايا عن  آلية وكيفية رصد وجمع المعلومات من الضحايا الناجيين الساكنين في المخيمات منذ اكثر من سنتين ، اضافة الى شرح كيفية املاء الاستمارات المعتمدة في عملية التوثيق بشكل مهني وأكاديمي ، وقد عرض جدولا تفصيليا للاحصاءات الاخيرة التي توصلت لها شلومو من بيانات توضح فيها اعداد الشهداء والمفقودين والمخطوفين والمخطوفات والناجيين والناجيات أضافة الى ذلك  تم توزيع تقرير شلومو الفصلي الاول الصادر في نيسان الماضي على جميع المشاركين في الجلسة ، وقد حيا زومايا الفرق الميدانية التي تقوم بهذا العمل الجبار بشكل طوعي وشعور عالي بالمسؤولية  اتجاه ضحايا المسيحيين العراقيين ، وأشار الى  إن هذا العمل التوثيقي يعد الأول في تاريخ شعبنا ، من جانب آخر أشار الى ان منظمة شلومو تحتاج الكثير من دعم ومساعدة في تبويب وفحص البيانات من المنظمات الدولية المهتمة بقضايا الإبادة الجماعية بهدف تحليلها ، كما أكد الى ضرورة ايلاء وأهتمام كبير من  لدن البرلمان الاوربي لدعم وتنمية قدرات العاملين للوصول لأفضل النتائج من المهنية والدقة في المعلومات ، وفي نهاية كلمته أشاد زومايا بموقف البرلمان الأوربي لقراره الصادر في آذار /2015 بخصوص الاعتراف بالإبادة الجماعية للاقليات في العراق ، الا انه طالبهم بتفعليل القرار انصافا لحقوق الاقليات ومنهم المسيحيين في العراق .
كما شارك في الجلسة الصحفي والمخرج من ابناء الشعب  الكلداني السرياني الاشوري المعروف  نوري كينو الذي تحدث عن معاناة شعبنا واشاد بدور شلومو للتوثيق للمهمات التي تقوم بها من رصد وتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها المسيحيين ، وشاركت في الجلسة الكاتبة  النمساوية ايفلينا اوخاب التي أصدرت كتابها الجديد بعنوان  ( لكي لا تتكرر ) وهو عن الابادة الجماعية .
وفي ختام الجلسة شكرت السيدة صوفيا كوبي والسيد لارس اداكتوسن عضو البرلمان الاوربي اللجنة المنظمة لجلسة الاستماع المشاركين والمحاضرين ودعوا الاستمرار في دعم حقوق الانسان والاقليات في العراق .

127
أين نحن ..الأعداء كثر في الخارج وفي الداخل أكثر بكثير
كل ما يسنح لي الوقت أتصفح مواقع شعبنا ، ومنها ما تشتهر بنشر غسيلنا للعلن كما هو ايمانا بحرية الكتابة والتعبير .! اقرأ الاسماء نفسها ونفس العناوين المختارة ونفس الكتابات وأكيد نفس الأعداء الوهميين ( من أبناء شعبنا ضد أبناء شعبنا) ، مشكلتنا كبيرة ومصيرنا مجهول تحت اي مسمى كان ..!؟ حصيلتنا في نهاية كل جلسة ، نعود خالي الوفاض ...  الأعداء كثر في الخارج وفي الداخل أكثر بكثير ، عدد المنظمات التي تأسست وتتأسس كثيرة والاحتفالات والتبريكات لحصولها على التسجيل القانوني في هذه الدولة او تلك كثيرة ايضا ، واليافطات التي تكتب عليها " بشرى سارة" على صفحات الانترنيت بقبول هذه المنظمة او تلك الرابطة على اعتراف في هذه المؤسسة الدولية او تلك كثيرة والحمد لله ولكن نسمع جعجعه ولا نرى طحينا ، ياترى هذه المنظمات والروابط تأسست ليوم الاحتفال فقط؟؟ أم انها تأسست لتبديد جهود شعبنا والهائه هذه الحدود المرسومه لنا ياترى  !؟ ، كم كنت اتمنى ومازلت لي الامل والرجاء ان تكون تلك المنظمات والروابط ان تعمل سوية على الاقل في الخارج مع المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بقلب واحد وعقل مفتوح مع الجميع ، مع شعبنا وليس ضده فأعدائنا كثر والمجد يرجع لقلة العقل والوعي ، كم كنت اتمنى ان نسمع صوتا هنا وهناك يعلو في المحافل الدولية كل على طريقته الخاصة ولكن بهدف واحد وتنسيق واحد ، حينها نشعر بأننا قد كبرنا ، لكي نقوم من كبوتنا من اجل الدفاع عن أحلامنا ومستقبل شعبنا ، الا يستحق شعبنا الاكثر ، انه بحق يستحق ويستحق الالتفاف لمصيره المجهول في غياهب واجندة الاخرين .
وان كان لأحد اذنان للسمع فليسمع   .

كامل زومايا
جنيف / 23 حزيران 2016

128
نشاطات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في أروقة مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة للدورة 32
جنيف/
للفترة 20-23 حزيران 2016 شارك كامل زومايا ممثل المانيا للمجلس  الشعبي الكلداني السرياني الآشوري شارك في الدورة الثانية والثلاثين لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة المنعقدة في جنيف 13حزيران – 1 تموز 2016  بالعديد من المشاركات وكانت على المنوال التالي
1-   تم تقديم مذكرة للسفير تشوي كيونغ ليم رئيس مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة،  وذلك اثناء قراءة ومناقشة تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا ، وأكد رئيس المجلس بأنه سيتم متابعة ما جاء في المذكرة مع لجنة تقصي الحقائق في سوريا ، من جانب آخر اجتمع كامل زومايا باللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا ممثلة برئيس اللجنة السيد باولو بينيرو والسيدة كارلا ديل بونتي وتم تقديم مذكرة بأسم المجلس الشعبي على خلفية التقرير الصادر في حزيران /2016 بعدم ذكر الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين  ، كما تم تقديم التقرير الفصلي لمنظمة شلومو للتوثيق والذي يشير الى الاحصاءات الدقيقة لما تعرض له شعبنا المسيحي اضافة الى شهادات حية من ضحايا شعبنا، وجاء الاجتماع على خلفية الاستماع الى التقرير الشفوي الذي قدمه رئيس اللجنه للدورة 32 للامم المتحدة.
2-   اللقاء مع ممثل بعثة بولونيا في الامم المتحدة ، والاشادة بموقفهم الذي اعترض على التقرير بسبب عدم ذكر الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا المسيحي ، وقد تناول اللقاء آخر التطورات واوضاع مسيحيي العراق وتم تقديم نسخة من التقرير الفصلي  الحقوقي لمنظمة شلومو للتوثيق اضافة الى المذكرة المقدمة من المجلس الشعبي لرئيس مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة .
3-   الاجتماع مع السيد كريكور بوببنيك رئيس المركز الاوربي للقانون والعدالة ، حيث اشاد كامل زومايا بكلمة المركز الاوربي في الدفاع عن مطالب شعبنا في الحماية الدولية والاعتراف بالابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا وتم الاتفاق على ضرورة التنسيق مستقبلا .
4-   المشاركة في ندوات متعددة في قاعات قصر الامم بالتوازي مع انعقاد الدورة الثانية والثلاثين ، فقد شاركنا في ندوة بعنوان           (القانون الدولي والارهاب)  التي اقامتها مؤسسة الحكيم ، وتضمنت  مداخلتنا حول الارهاب الفكري الذي هو الآخر أكثر قتلا وفتكا وذلك بسبب ان الارهاب الفكري وعدم قبول الآخر هو الأخطر على المجتمع بالاضافة كونه أكثر منهجية من التقتيل العشوائي .
5-    المشاركة بندوة بخصوص حماية الآثار العراقية  وعن مستقبل الشباب في الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي نضمتها منظمة جسور للشباب الطريق للامام .
6-     بدعوة من مؤسسة الحكيم وبالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني والمؤسسة الايزيدية في هولندا ، قدم المجلس الشعبي ورقة عمل في الندوة التي عقدت في احدى قاعات قصر الامم تحت عنوان " راهن الاقليات ومستقبلهم في العراق " تحدثت عن اوضاع ومستقبل المسيحيين في العراق والانتهاكات التي يتعرض لها كما تم التعريف بمنظمة شلومو للتوثيق واهدافها ونشاطاتها الميدانية داخل العراق وخارجه وقد تم توزيع التقرير الفصلي لمنظمة شلومو للتوثيق باللغتين الانكليزي والعربي على المشاركين .
7-   كان لنا وقفة بمشاركة العديد من المنظمات الدولية والعراقية في المطالبة بالحماية الدولية الايزيديين والمسيحيين وكذلك دعم الناجية والمناضلة نادية مراد دوليا لمواقفها الانسانية وفضح النهج الفكري لتنظيم داعش الارهابي .
8-   اخيرا تم توزيع مذكرة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري المقدمة لرئيس مجلس حقوق الانسان ورئيس اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا وكذلك ورقة العمل المقدمة في ندوة "راهن الاقليات ومستقبلهم في العراق " في اروقة مجلس حقوق الانسان للبعثات والمنظمات المشاركة في الدورة 32 وباللغتين الانكليزية والعربية .
مع خالص تحياتنا
اعلام المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا 
غلسن كيرشن/المانيا في  27 حزيران 2016

129
المجلس الشعبي ومؤسسة الحكيم  ينظمان ندوة بعنوان "راهن الاقليات ومستقبلهم بالعراق" في جنيف، بالتزامن مع انعقاد مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة 
 

عنكاوا كوم، خاص
نظمت مؤسسة الحكيم وبالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمؤسسة الأيزيدية في هولند، ندوة بعنوان "راهن الاقليات ومستقبلهم بالعراق" والتي عقدت في جنيف، بالتزامن مع الدورة 32 لمجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة، بحسب بيان صدر عن اعلام المجلس الشعبي.
وأوضح البيان الذي تلقت (عنكاوا كوم) نسخة منه انه "وبالتوازي مع الدورة 32 لمجلس حقوق الانسان المنعقد للفترة 13 حزيران – 1 تموز 2016  في قصر الامم لمجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة ، اقامت مؤسسة الحكيم وبالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمؤسسة الايزيدية في هولندا ندوة حوارية بعنوان " راهن الاقليات ومستقبلهم في العراق".
وأشار البيان إلى أن "المجلس الشعبي بورقة عمل عن اوضاع الشعب الكلداني السرياني الاشوري ومستقبله الغامض في ظل الظروف غير الطبيعية التي تعصف بالبلاد، والتناقص الكبير في اعداد المسيحيين بسبب ما تعرض له من ابادة جماعية عبر سلسلة من عمليات القتل والتهجير والترويع وعمليات التغيير الديموغرافي لمناطقه قبل احتلال داعش لمناطقه وبعد سقوط الموصل وسهل نينوى على يد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق  ازدادت معاناته بعد ان خسر مناطقه التاريخية التي كان يعيش فيها لإلاف السنيين".
وتابع البيان أن "المجلس الشعبي طالب المجتمع الدولي التدخل في الحد من معاناته وتحرير مناطقه وضرورة عودته بضمانات وتحت الحماية الدولية"، مشيرا الى "عمليات الرصد التي تقوم بها منظمة شلومو لتوثيق الجهود الحثيثه في تقديم التقارير الحقوقية بما تعرض له المسيحيين من عمليات قتل واغتصاب واختطاف ومصير مجهول لعشرات العوائل التي انقطعت المعلومات عنهم بعد احتلال داعش لمناطقهم في سهل نينوى"، معتبرا أن "اوضاع الأقليات والشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي لم يكن بأفضل حال قبل داعش".
وأضاف البيان أن "المشاركين في الندوة عن اوضاع الاقليات في العراق ومستقبلهم في ظل الاسلام السياسي والطائفية السائدة في الحياة السياسية في العراق".
يذكر أن الندوة ترأسها الامين العام لمنظمة بين الاديان العالمية شارك كريفس، كما شارك فيها عضو مجلس النواب العراقي نهلة حسين، ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا كامل زومايا، رئيس المؤسسة الأيزيدية في هولندا  حسو هورمي ، اتحاد نساء كوردستان في اوربا  فضيلة عبد اللطيف.
وادناه نص البيان الذي صدر عن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري:

جنيف / مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة
في 22 حزيران 2016  وبالتوازي مع الدورة 32 لمجلس حقوق الانسان المنعقد للفترة 13 حزيران – اتموز 2016  في قصر الامم لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ، اقامت مؤسسة الحكيم وبالتنسيق مع المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمؤسسة الايزيدية في هولندا ندوة حوارية بعنوان " راهن الاقليات ومستقبلهم في العراق ، حيث افتتح رئيس الجلسة الدكتور شارك كريفس الامين العام لمنظمة بين الاديان العالمية الجلسة التي شارك فيها كل من
1-   نهلة حسين / عضو مجلس النواب العراقي
2-   كامل زومايا  / المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا
3-   حسو هورمي / رئيس المؤسسة الايزيدية في هولندا
4-   فضيلة عبد اللطيف / اتحاد نساء كوردستان في اوربا
تحدثوا المشاركين في الندوة عن اوضاع الاقليات في العراق ومستقبلهم في ظل الاسلام السياسي والطائفية السائدة في الحياة السياسية في العراق ، وقد شارك المجلس الشعبي بورقة عمل عن اوضاع الشعب الكلداني السرياني الاشوري ومستقبله الغامض في ظل الظروف غير الطبيعية التي تعصف بالبلاد مشيرا للتناقص الكبير في اعداد المسيحيين بسبب ما تعرض له من ابادة جماعية عبر سلسلة من عمليات القتل والتهجير والترويع وعمليات التغيير الديموغرافي لمناطقه قبل احتلال داعش لمناطقه وبعد سقوط الموصل وسهل نينوى على يد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق  ازدادت معاناته بعد ان خسر مناطقه التاريخية التي كان يعيش فيها لالاف السنيين ، وأكد كامل زومايا،  بأن اوضاع الأقليات والشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي لم يكن بافضل حال  ، وطالب المجتمع الدولي التدخل في الحد من معاناته وتحرير مناطقه وضرورة عودته بضمانات وتحت الحماية الدولية ، من جانب آخر أشار زومايا لعمليات الرصد والتوثيق التي تقوم بها منظمة شلومو للتوثيق والجهود الحثيثه في تقديم التقارير الحقوقية بما تعرض له المسيحيين من عمليات قتل واغتصاب واختطاف ومصير مجهول لعشرات العوائل التي انقطعت المعلومات عنهم بعد احتلال داعش لمناطقهم في سهل نينوى في 6 آب 2014 اضافة الى سقوط الموصل في 9 حزيران 2014 ، وتم توزيع تقرير منظمة شلومو الفصلي نيسان / الاول باللغتين الانكليزية والعربية على المشاركين في الجلسة .
واليكم النص الكامل للورقة المقدمة من قبل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في المانيا للندوة الحوارية التي انعقدت في 22 حزيران 2016 في قصر الامم بمقر مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة في جنيف / سويسرا


The Chaldean Syriac Assyrian Popular Council (CSAPC)



نهاركم سعيد جميعا
سيدي الرئيس الدكتور شارلس كرافيس 
بداية اسمح لي أن اقدم جزيل الشكر لمؤسسة الحكيم  بشخص الصديق والدكتور امير الهاشوم الذي دعانا للتحدث عن قضايا الاقليات ومستقبلهم في هذه الجلسة الكريمة

 السيدات والسادة الكرام
يقول المهاتما غاندي :- " الحكم على أي بلد ديمقر اطي  يجب ان ينظر اليه من زاوية تعامل ذلك البلد مع الاقليات"  ويقينا لا بد ان نتسائل هل بأرادتنا اصبحنا نحن اقلية في موطننا الأصلي بلاد ما بين النهرين  ؟؟ فنحن الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي شعب يحب الحياة ويعشقها وشعب ولاد ... نحن ابناء العراق الأصليين كان يتجاوز عدد نفوسنا مليون ونصف المليون  قبل سقوط النظام الديكتاتوري في نيسان /2003 ، وفي ظل النظام الجديد لايتجاوز عددنا اليوم اكثر من  250 الف نسمة في جميع مدن العراق في أحسن الاحوال ..... لماذا هذا التناقص اذن ؟ هناك مشكلة كبيرة  لابد الاشارة لها والوقوف عندها لكي نعرف ونتضامن مع مطالب شعبنا في العيش الكريم مع الحفاظ على خصوصيته الثقافية والدينية وهذاالحق كفلته العهود والمواثيق الدولية . 
السيدات والسادة الكرام
لقد تعرض شعبنا المسيحي الى أعمال عنف وسفك للدماء وتشريد وتهجير منذ تأسيس الدولة العراقية ولحد سقوط النظام البائد عام 2003 ، لأن جميع الانظمة العراقية التي حكمت العراق كانت انظمة ديكتاتورية لا تؤمن بحقوق الاقليات من الايزيديين والشبك والصائبة المندائيين والكاكائيين والبهائيين والسود العراقيين والمسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الاشوري والارمن  ، وقد ارتكبت بحق شعبنا مجازر بشعة ومنها مجزرة مدينة سميل تابعة لمحافظة دهوك اليوم حيث نكل الجيش العراقي في آب 1933 اكبر مجزرة بحق شعبنا راح ضحيتها اكثر من 5000 الاف شخص من رجال ونساء واطفال ، وكذلك مجزرة قرية صوريا عام 1969 والتي سقط من جرائها عشرات الشهداء اكثر من 55 شهيد من رجل دين ونساء واطفال وكبار السن ، كما طالت قسوة ووحشية نظام صدام حسين الديكتاتوري في تهديم وتدمير 125 قرية اضافة الى الاديرة والكنائس في اقليم كوردستان في سلسلة عملياته الحربية السيئة الصيت والتي سميت بالانفال تيمننا بعمليات الانفال في عهد الرسالة الاسلامية ضد "المشركين الكفرة ، والمعلوم ان هذه العمليات حصدت اكثر من 182 الف شهيد من شعب كوردستان في سنة 1988 و1989الى جانب الالاف من الشهداء والجرحى من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في مناطقنا التاريخية في كوردستان العراق.
بعد عام 2003 استبشر شعبنا كما استبشرت سائر الاقليات في العراق خيرا بالتغيير الذي حصل في العراق وتحول نظام الحكم في العراق من نظام ديكتاتوري الى نظام ديمقراطي يختار الشعب من يمثله في مجلس النواب العراقي والحكومة العراقية عبر صناديق الاقتراع ، لكن سرعان ما تعرض شعبنا من جديد في ظل الحكومات الجديدة الى موجات عنف من قتل وخطف واغتصاب وتهجير قسري من مناطقه من جنوب العراق من محافظات البصرة والناصرية والعمارة والانبار وديالى وبغداد والموصل وهذا القتل المنظم كان موجها ايضا لأبناء الاقليات من الايزيديين والشبك والصابئة المندائيين والعراقيين والسود والبهائيين .
ايها السيدات والسادة   
لقد حلت  في العاشر من حزيران 2016  سنتين  على احتلال الموصل وسنجار وسهل نينوى بيد التنظيم الارهابي بما يسمى تنظيم داعش ، تمر سنتين وأهلنا من جميع الاقليات المتآخية من المسيحيين والايزديين والشبك والتركمان والكاكائين مازالوا يعيشون في خيم متهرئة وهياكل ابنية تفتقر الى ابسط مقومات العيش الكريم ، ناهيكم ما يعانون النساء والاطفال وكبار السن من نقص في جميع الجوانب التعليمية والصحية والاجتماعية والغذائية اضافة الى مستقبل مجهول وغامض.
تمر سنتين  ايها السادة والالاف من النساء والاطفال مازالو في يد داعش الارهابي وهم يعيشون في احوال سيئة ويستغلوهم اسوء استغلال لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة واللاانسانيةحيت تتعرض النساء لعمليات اغتصابي جماعي ويجري غسل عقول الاطفال وتجنيدهم لادامة التنظيم الارهابي..
ايها السيدات والسادة، هذا لايعني ابدا بأن شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وأبناء  الشبك والايزيديين والكاكائيين التركمان الشيعة قبل 10 من حزيران 2014 اي قبل سقوط الموصل وسهل نينوى بأفضل حال قبل سقوط مناطقهم التاريخية بيد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش)وذلك للاسباب التالية :- .
1-  عمليات التغيير الديموغرافي القسرية الجارية  لمناطق شعبنا في سهل نينوى من قبل الآخرين  مما له آثاره السلبية على العلاقات الطيبة بين مكونات شعبنا العراقي في سهل نينوى .

2-  ان انعدام الخدمات والخطط التنموية الموجهة لتنمية مناطق واقضية ونواحي سهل نينوى بسبب خضوعها للصراعات والتجاذبات السياسية باعتبارها من المناطق المتنازع عليها وما ترتب عليه من مستقبل مجهول لمنطقة سهل نينوى مما ادى ويؤدي الى نزوح مخيف للمكونات المتعايشة من الايزيديين والشبك والكاكئيين والمسيحيين والتركمان من مناطق تواجدهم التاريخية في سهل نينوى.
3- ونتيجة لذلك فقد تزايدت موجات ونزيف الهجرة المرعب بعد سيطرة مجموعات داعش الارهابية على مدينة الموصل وسهل نينوى واصبح شعبنا يعيش اوضاعا مزرية في مخيمات وهياكل ابنية مع فقدان الامل بمرور الزمن دون التوصل الى حلول جذرية لمشكلة الموصل وسهل نينوى وبقية المناطق والمحافظات التي سقطت بيد داعش مما يعني بان العراق سيفقد ذلك الارث الحضاري والتنوع الثقافي في سهل نينوى  وهذا ما نرفضه لاننا نؤمن بأننا من الشعوب  الاصيلة في المنطقة واننا نريد ان نعيش في وطننا كشريك بالمواطنة مع ابناء الشعب العراقي مع احترام خصوصيتنا الثقافية والدينية.
نتطلع ايها السيدات والسادة للعمل من اجل :-
اولا/ اصدار قرارا ملزما بالحماية الدولية لسهل نينوى وسنجار ، حيث ان الحماية الدولية السبيل الوحيد لأبناء شعبنا المسيحي والايزيدي والشبك  والتركمان والكاكائي في تلك المناطق للعودة الى ديارهم فبدون الحماية الدولية سوف يتواصل نزيف الهجرة ، لما لهم من تجرية مريرة وما عانوه من الجيران
ثانيا/ اعتبار ما حصل في سهل نينوى وسنجار جرائم ابادة جماعية

ثالثا/ العمل على انقاذ المختطفات والمختطفين ورعاية الناجيات والناجيين من بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المسيحي والايزيديين والتركمان والشبك
رابعا/ مطالبة بالضغط على الحكومة العراقية للانظمام لنظام روما بهدف تقديم المجرمين بحق شعبنا للعدالة الدولة ورد اعتبار لأبناء شعبنا

خامسا/  في الوقت الذي نطالبكم في دعم الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان من الناحية العسكرية واللوجستية لدحر الارهاب وطرد تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش) نطالبكم ايضا بحث حكومة العراق الفدرالية وحكومة اقليم كوردستان العراق على اساس مبادئ الشراكة الاوربية والاممية  في احترام حقوق الاقليات والانسان والمرأة وارساء قواعد التعايش السلمي بين ابناء الشعب الواحد بعيدا عن روح الكراهية والعداء للاخر.
سادسا/ االدعوة الى عقد مؤتمر دولي  لأعادة البنية التحتية وأعمار البلدات وأعادة الخدمات وتعويض كافة المتضررين في سهل نينوى بعد تحريرها مع اقامة مشاريع اقتصادية لكي يتم القضاء على البطالة ونزيف الهجرة.
سابعا/ ضرورة  اتخاذ تدابير واجراءات لحماية الموروث الحضاري والآثار والمدن الآثرية الآشورية في الموصل وسهل نينوى وابنية الكنائس والجوامع والمعابد التي تعود الى فترات تاريخية مهمة من تاريخ العراق وذاكرة الانسان العراقي والتي تم تدميرها من قبل داعش
 
 نشكركم على مواقفكم الانسانية ونتطلع للمزيد خدمة للانسانية  ولمبادى حقوق الانسان  التي هي من صميم عملكم ولكم جزيل الشكر والامتنان

وشكرا لاصغائكم الجميل
كامل زوزو 
kamelzozo@hotmail.de
Kamel Zozo / Popular Council of Chaldean Syriac Assyrian in Germany

130
المجلس الشعبي يلتقي رئيس لجنة  تقصي الحقائق في سوريا ويناشده في انصاف شعبنا لما تعرض له من ابادة جماعية

جنيف / مجلس حقوق الانسان الامم المتحدة
في 21 حزيران 2016 التقى كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري السيد باولو بينيرو رئيس اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق للامم المتحدة واعضاء اللجنة كل من السيدة كارلا ديل بونتي والسيد انيس من فلسطين، بداية قدم زومايا رسالة متضمنة بعض الملاحظات وملفا خاصا بما يتعرض له الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي وقد تضمن اللقاء بعض الاستفسارات حول الية توثيق الانتهاكات من قبل اللجنة اضافة سبب غياب التقرير اي ذكر لما تعرض له المسيحيين ، من جانبه أكد السيد بينيرو وعضوة اللجنة بونتي ، بأن هناك التباسا قد حصل ، فان التقرير قد كتب للانتهاكات التي تعرض لها الضحايا حصرا على تراب الاراضي السورية ولم يكن هناك حق للجنة التحقق في قضية الاقليات في العراق ، وأكد ان ما ذكر في التقرير بخصوص الايزيديين لم يكن هناك تداخل لعمل اللجنة في جمع سوريا وسنجار ، بل ان توثيق اللجنة رصد الانتهاكات للايزيدات الموجدات على الاراضي السورية اللواتي تعرضن للانتهاكات المستمرة حتى على الاراضي السورية وليس له التقرير علاقة بتقييم اوضاع الاقليات في العراق ومنهم المسيحيين . وأكدت اللجنة انها على علم بما تعرض له المسيحيين من انتهاكات خطيرة في العراق وسوريا ترقى الى ابادة جماعية .   
ويذكر ان السيد  باولو بينيرو قدم تقريره الشفوي للدورة الثانية والثلاثين لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ، وتحدث التقرير عن حجم الانتهاكات لحقوق الانسان والاقليات في سوريا ، وقد تحدث مجموعة من ممثلي البعثات الدولية في المجلس من مؤيد ومعترض ، فقد اشاد بما جاء بالتقرير كالاتحاد الاوربي ، فيما اعترض على التقرير ممثل جمهورية بولونيا حيث اكد في كلمته بان التقرير ناقصا ولا يعكس طبيعة وحجم مآسي التي تعرض لها المسيحيون ، ومن جانب آخر طالب ممثل جمهورية المانيا الاتحادية المزيد من التوضيح حول مصير الاقليات الاخرى التي لم تذكر اشارة للمسيحيين .


131
المركز الاوربي للقانون والعدالة يخاطب الامم المتحدة : نؤكد ان المسيحيين هم ضحايا الابادة الجماعية التي ارتكبها داعش ولا يمكننا ان نكون سلبيين وصامتين

جنيف / الامم المتحدة
في 21/حزيران /2016 أكد السيد كريكور بوبنك رئيس المركز الاوربي للقانون والعدالة ، ان ما ارتكبه  تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بحق المسيحيين هو ابادة جماعية , ولايمكننا ان نكون سلبيين وصامتين.
جاء ذلك في كلمة السيد بونك امام لجنة تقصي الحقائق لحقوق الانسان في سوريا في الدورة الثانية والثلاثين لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة في جنيف .
وخاطب رئيس المركز الاوربي للقانون والعدالة مجلس الامم المتحدة الوقوف الى جميع المناشدات والمطالبات من القادة المسيحيين والمنظمات غير الحكومية, فأننا نؤكد ان المسيحيين هم ضحايا الابادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم الدولة داعش ، حيث أكد ان نية التنظيم واضحة بأتجاه المسيحيين له كأقلية دينية وارغامهم بدفع الجزية او الموت والتنظيم يسير في طريق تدمير هذه الاقلية الدينية على حد قوله .
من جانب آخر ذكر مجلس حقوق الانسان ، ان جرائم التنظيم التي ارتكبها والمستمرة هي دليل واضح لنشر تقاليده المتطرفة من شر واضطهاد ضد الاقليات، مستذكرا ما حصل من ابادة جماعية التي حصلت في 1915 ضد الارمن وألاشوريين واليونانيين. وعلينا جميعا ان نعترف بتلك الابادة الجماعية وادانة الفكر الملهم لهم.
كما طالب باسم  المركز الاوربي للقانون والعدالة  في احالة ملف الابادة الجماعية لمجلس الامن الدولي والعمل بموجب الفصل السابع, وضرورة اتخاذ اجراءات ضد تنظيم الدولة الاسلامية  والعقوبات ضد الدول والكيانات الداعمة والمؤيدة له.
واكد بضرورة ان تمارس المحكمة الجنائية الدولية العدالة القضائية على الدول الموقعة لاتفاقية روما, والمواطنين اللذين انضموا لتنظيم الدولة الاسلامية.
كما دعى السيد بوبنكن الى انشاء منطقة آمنة وتحت الحماية الدولية .
من جانب آخر شكر كامل زومايا رئيس مركز القانون والعدالة الاوربي للكلمة المعبرة والمواقف الواضحة بخصوص حقوق الاقليات وخاصة في انصاف ومستقبل الشعب الكلداني السرياني الآشوري في العراق وسوريا ، كما اتفقا للعمل سوية مستقبلا .

132
المجلس الشعبي لرئيس مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة: نطالبكم بالتدخل في انصاف ما تعرض له الاقليات في العراق
سعادة السفير تشوي كيونغ ليم رئيس مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة المحترم
تحية احترام وتقدير
اطلعنا على التقرير الصادرحزيران / 2016 للجنة المشكلة في التحقيق بجرائم وانتهاكات حقوق الانسان في الجمهورية العربية السورية ، وقد شمل التقرير ايضا قضاء سنجار العراقي للايزيديين دون شمول بقية اوضاع الاقليات في العراق وخاصة الايزيديين والمسيحيين والشبك والكاكائيين في الموصل وسهل نينوى بعد احتلالهما من قبل تنظم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق (داعش) بعد 9 حزيران 2014 ،  ونود ان نتقدم لكم ببعض ملاحظاتنا على التقرير ونتطلع ان تلقى اهتمامكم واهتمام اللجنة المشكلة في التحقيق في الانتهاكات التي تعرض لها الانسان الاعزل من جميع الاقليات في المنطقة قبل تقديمها للامم المتحدة ..
1-   بالوقت الذي نشيد ما ذهب اليه تقرير الصادر من لجنة التحقيق للانتهاكات التي تعرض لها الايزيديين في مدينة سنجار الايزيدية  وانصافهم ،  الا ان التحقيق قد جزأ الايزيديين ،  فلم يتم توثيق الانتهاكات التي تعرض لها الايزيديين في مناطق تواجدهم في العراق وخاصة في سهل نينوى  حيث تعد تلك الانتهاكات وفق المقاييس الدولية ابادة جماعية لهذا الشعب الاصيل  .
2-   رغم ان التقرير يتحدث عن الانتهاكات لحقوق الانسان في الجمهورية العربية السورية وكان مصيبا عندما جرى التحقيق والتداخل بين سوريا وسنجار (العراق) ، الا انه للأسف لم يشمل جميع المناطق التي احتلها وما يزال يحتلها تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ( داعش ) ، لذا نطالبكم سعادة السفير بأن التداخل لا يكون على منطقة واحدة جزئية في مناطق التي انتهكت بل ان تشمل ايضا الموصل وسهل نينوى مناطق تواجد وسكن الشعوب الاصيلة من المسيحيين    ( الكلدان السريان الاشوريين ) والايزيديين والشبك والكاكائيين
3-   نرفق لكم تقريرا موثقا والصادر من منظمة شلومو للتوثيق نيسان /2014 التي تعنى بتوثيق جميع الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين من (الكلدان السريان الاشوريين ) من عمليات اغتصاب وخطف وقتل وناجيات يتحدثن عن ما تعرضوا له من تحرش واستعباد جنسي لهن قبل هروبن من ايدي تنظيم داعش الارهابي ، ولايزال قسم كبير من المختطفات والمختطفين من الرجال والنساء والاطفال مصيرهم مجهول .
4-   لقد اعترف الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا واستراليا والكثير من دول العالم المتحضر بما تعرضوا له الاقليات في سوريا العراق اعترفوا بالابادة الجماعية للاقليات ، وكان التداخل لاوضاع الاقليات في تقاريرهم وبياناتهم صائبا،  ولكن في تقرير لجنتكم الموقرة كان مجتزئا للاسف الشديد حيث اقتصر على سوريا ومدينة سنجار العراقية  فقط .
لذلك نطالبكم سعادة السفير التدخل في انصاف ما تعرض له الاقليات في العراق وتضمين التداخل ليشمل بقية مناطق التي احتلها تنظيم داعش الارهابي مع خالص الاحترام والتقدير
كامل زومايا
المجلس الشعبي الكلداني السريان الآشوري في المانيا

133
المجلس الشعبي في المانيا : عامان على التهجير القسري
مئة عام على الابادة الجماعية والمستقبل مجهول

في هذه الأيام تمر الذكرى الثانية للأعلان الرسمي ببدء الإبادة الجماعية لشعبنا المنكوب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي على ايدي تنظيم داعش الارهابي والتي ابتدأت فصولها بعد نيسان /2003 امام انظار المجتمع الدولي والمحلي الحكومي والشعبي  .
ان ما يتعرض له شعبنا والاقليات في العراق في سلسلة من عمليات الابادة الجماعية بشكل ممنهج  من ترويع وقتل وتهجير قسري اضافة لعمليات التغييرات الديموغرافي لمناطق تواجده التي رافقت مسيرته التاريخية في تاريخه القديم والحديث ، الا ان ما تعرض له منذ نيسان /2003 في عموم العراق ( البصرة العمارة الناصرية ديالي بغداد الانبار صلاح الدين كركوك والموصل ) كانت سمته اكثر دموية وعنصرية واكثر بلاءا في قلع جذوره من موطنه الاصلي بين النهرين ، وجراء ذلك قدم شعبنا قرابين من الشهداء بسبب تشبثه بأرضه والدفاع عن حقوقه ومطالبه المشروعة ، حيث قدم الاف الشهداء وتم تهديم وتجريف  عشرات الاديرة والكنائس والآثار التاريخية لشعبنا في نينوى التاريخية الى جانب التهجير القسري في سهل نينوى حصنه الاخير في الوطن ، لم تكن تحصل تلك الجرائم المروعة لولا وجود حواضن اجتماعية فكرية دينية قومية ضيقة وعنصرية مقيته وسلوك عدواني ودوني باتجاه الآخر كرستها العقلية الاستعلائية للبعض الى جانب العملية السياسية العرجاء التي جاءت ضد رغبات المواطن العراقي البسيط الذي كان يحلم بالعيش الكريم بعد سقوط الديكتاتورية في العراق .
نحن نستذكر الذكرى الثانية لسقوط الموصل بيد داعش الارهابي نتطلع من الجميع اخواننا في في عراقنا العزيز وخاصة قواه المدنية للعمل من اجل ترسيخ قيم التعايش السلمي لبناء عراق ديمقراطي يحتضن جميع ابنائه واحترام خصوصياتهم الدينية والثقافية ويعد ذلك اساس الشراكة الحقيقة في الوطن دون شعارات ترفع هنا وهناك عند الحاجة.
ان ما تعرض له شعبنا من احتلال لمناطقه التاريخية ومناطق تواجده في عموم العراق يشعر بخيبة امل بمن حوله لما تعرض له من مآسي حيث كانت ومازالت مناطقه عرضة للزوال حتى وان حدث تحرير مناطقه فما ينتظره هو اكثر كارثة بحق هذا الشعب الاعزل ، فمخططات التغيير الديموغرافي من الان وقبل التحرير تعمل بشكل حثيث في تغيير  ديموغرافية المنطقة كل هذا يحدث قبل تحرير مناطق شعبنا في سهل نينوى انها الكارثة الاكبر في حياة شعبنا مما يجعل نزيف الهجرة تتوسع دائرته يوم بعد يوم ويعد هذا التهجير الممنهج خارج عن ارادة ابناء شعبنا الاعزل اكبر معضلة تواجه مصير ومستقبل شعبنا
ان شعبنا وبالرغم  من الصورة القاتمة  الحقيقية التي تحيق به من مخططات واجندات داخلية وخارجية ، الا يبقى الامل واصرار ابناء شعبنا في الدفاع والتشبث بآخر شبر في ارض الاباء والاجداد هو مصيرنا المحتوم والمطلوب من جميع ابناء شعبنا متطلعين جميعا في اعمار مناطقه بعد تحريرها من براثن داعش الارهابية.
المجد والخلود لشهداءنا الابرار وشهداء كوردستان والعراق
تحية احترام وتقدير للمخطوفات والمخطوفين
تحية حب واحترام لجميع الناجيات والناجيين
تحية احترام وتقدير لشعبنا الصامد الصابر

كامل زومايا
11حزيران 2016

134
المجلس الشعبي يناشد حكومة وبرلمان جمهورية المانيا الاتحادية بضرورة الاعتراف بالإبادة الجماعية التي تعرض لها المسيحييون والايزيديون والشبك في العراق
برلين /29 آيار/2016
ناشد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا في رسالة بعث بها للمستشارة الالمانية السيدة انجيلا ميركل والدكتور نوبيرت لاميرت رئيس البرلمان الالماني  بضرورة الاعتراف بالإبادة الجماعية التي تعرض لها المسيحييون والايزيديون والشبك في العراق ، وتضمنت الرسالة الاشادة للدور الالماني لما تقدمه من مساعدات مادية للشعب العراقي وخاصة للاقليات ، الا انها من جانب آخر أكدت الرسالة بأن المسيحيين والايزيديين والشبك بأمس الحاجة الى الدعم المعنوي والانساني من خلال الاعتراف بما تعرضوا له جريمة ابادة جماعية ، حيث يعد هذا الاعتراف بارقة امل في الدفاع عن حقوقهم ومستقبلهم في العراق  .
كما قدم  المجلس الشعبي جزيل الشكر والامتنان للبرلمان الالماني للمشروع الذي سوف يقر من قبل البرلمان في الثاني من حزيران القادم 2016 بالاعتراف بالابادة  الجماعية لمذابح سيفو في 1915للارمن والسريان .

135
منظمة شلومو للتوثيق تواصل أعمالها في مدينة ماينز الالمانية 
في يوم الاحد 29/آيار 2016 كانت منظمة شلومو للتوثيق على موعد مع ابناء جاليتنا المسيحية العراقية في مدينة ماينز الالمانية في قاعة كنيسة سانت نيكولاوس ، حيث واصلت أعمالها في رصد وتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا في عموم العراق منذ 2003 ولحد الان ، وذلك وفق الجدول المعلن من قبل لجنة العلاقات الخارجية للمنظمة سابقا، وبهذه المناسبة نود إعلامكم بأن منظمة شلومو سوف تواصل أعمالها في عموم مقاطعات جمهورية المانيا الاتحادية ضمن جدول زمني يصدر لاحقا 

مع خالص تحياتنا
منظمة شلومو للتوثيق

136
نداء الى ابناء الجالية العراقية المسيحية في مقاطعة راين لاند فالست / ماينز وفيزبادن والمدن المجاورة
   
 
ستقوم الفرق الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق بعملية رصد وتوثيق الانتهاكات والخسائر والمفقودات التي تعرض لها شعبنا المسيحي من  (الكلدان السريان الاشوريين ) والارمن لأبناء جاليتنا المسيحية في مقاطعة راين لاند فالست / ماينز وفيزبادن والمدن المجاورة وذلك في صباح يوم الأحد المصادف 29/5/2016
( قبل القداس وبعده )في  قاعة في قاعة كنيسة سانت نيكولاوس  في مدينة ماينز
وعلى العنوان التالي
Hauptstr. 65
55120 Mainz
ملاحظة .يرجى اصطحاب هوية الاحوال المدنية او اي هوية لأثبات الشخصية وصورة شخصية للضحية.
كما يمكنكم الدخول لموقع منظمة شلومو للتوثيق والتسجيل مباشرة الرابط الألكتروني التالي :www.shlomoo.org أو www.shlomoo.com 
لذا تهيب المنظمة بأبناء شعبنا المهجر قسرا في كافة أنحاء العالم عن ملىء الاستمارات الخاصة من موقع شلومو مباشرة
مع خالص تحيات
الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق
 

137
صور تتحدث ..منظمة شلومو للتوثيق في مدينة فورتس هايم ومدينة شتوتكارتالالمانية اقبال كثيف لأبناء شعبنا لتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا

138
نداء الى ابناء الجالية العراقية المسيحية في  شتوتكارت الالمانية 

ستقوم الفرق الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق بعملية رصد وتوثيق الانتهاكات والخسائر والمفقودات التي تعرض لها شعبنا المسيحي من  (الكلدان السريان الاشوريين ) والارمن لأبناء جاليتنا المسيحية في مقاطعة بادن فورتم بيرغ / شتوتكارت وضواحيها وذلك في صباح يوم الأحد المصادف 22/5/2016
( قبل القداس وبعده )في  قاعة كنيسة سانت باولوس
وعلى العنوان التالي
Dürrbachstraße 81
70329 Stuttgart
S-Hedelfingen
ملاحظة .يرجى اصطحاب هوية الاحوال المدنية او اي هوية لأثبات الشخصية وصورة شخصية للضحية.
كما يمكنكم الدخول لموقع منظمة شلومو للتوثيق والتسجيل مباشرة الرابط الألكتروني التالي :www.shlomoo.org أو www.shlomoo.com 
لذا تهيب المنظمة بأبناء شعبنا المهجر قسرا في كافة أنحاء العالم عن ملىء الاستمارات الخاصة من موقع شلومو مباشرة
مع خالص تحيات
الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق
 

139
رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي يشيد بعمل منظمة شلومو للتوثيق ويؤكد بضرورة توثيق ما تعرض له المسيحيين من انتهاكات خطيرة
شتراسبورغ / مقر البرلمان الاوربي
بتاريخ 11/آيار /2016 أشاد السيد ديفيد كمبالا رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي بالتقرير الفصلي لمنظمة شلومو للتوثيق الذي قدمه  كامل زومايا زوزو مسؤول العلاقات الخارجية للمنظمة ، جاء ذلك على هامش الجلسة الحوارية التي دعت اليه لجنة العراق بخصوص العلاقة بين العراق وايران ، وخلال اللقاء قدم زومايا بما تقوم به المنظمة من رصد وتوثيق جميع الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين من الكلدان السريان الاشوريين والارمن منذ نيسان /2003 وبعد سقوط الموصل وسنجار وسهل نينوى بيد تنظيم دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق ولحد الان في عموم العراق ، ووضح زومايا بأن عملية الرصد والتوثيق الذي تقوم به المنظمة يتوافق مع المعايير الدولية المطلوبة لتوثيق الانتهاكات وبشكل مهني ، وأكد زومايا ان الفرق الميدانية لمنظمة شلومو قد وثقت لحد الان أكثر من 10 الآف  شهادة لعوائل الضحايا من المسيحيين ، ومازالت الفرق الميدانية لمنظمة شلومو مستمرة في عملها داخل وخارج العراق ، وأشار في حديثه الى نوعية الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين من قتل واختطاف ومفقودين لا يعرف مصيرهم لحد الان ، وكذلك بما تعرضت له النساء المسيحييات من سبي واغتصاب من قبل تنظيم الدولة الاسلامية في الشام والعراق ، اضافة الى عمليات الاستيلاء على ممتلكاتهم ومصادرتها وسلبهم لمقتنياتهم في الموصل وسهل نينوى وفي نفس الوقت الذي يتم الاستيلاء ايضا على ممتلكاتهم  في بغداد بطرق واساليب غير مشروعة .
من جانبه أشاد السيد كمبالا بالتقرير الفصلي لمنظمة شلومو بما تضمنه التقرير من شهادات ووثائق مهمة حية من الضحايا انفسهم ، وأكد على ضرورة التواصل لمعرفة آخرالمستجدات بالانتهاكات التي يتعرض لها المسيحيين في العراق .

140
منظمة شلومو للتوثيق تواصل أعمالها في المانيا
تواصل منظمة شلومو للتوثيق أعمالها في رصد وتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا في عموم العراق منذ 2003 ولحد الان ، فقد قامت منظمة شلومو للتوثيق في قاعة كنيسة مار ادي ومار ماري في مدينة اسن الالمانية يوم 14/ آيار/2016  بتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا لأبناء الجالية العراقية المسيحية ، وفق الجدول المعلن من قبل لجنة العلاقات الخارجية للمنظمة ، وبهذه المناسبة نود إعلامكم بأن منظمة شلومو سوف تواصل أعمالها في عموم جمهورية المانيا الاتحادية ،وسوف تكون المنظمة يوم الاحد القادم المصادف 22/آيار /2016 في مدينة شتوتكارت في قاعة كنيسة سانت بولوس /بادن فورتم بيرك ، لذا نرجو من بنات وأبناء الجالية العراقية المسيحية اصطحاب وثيقة هوية الاحوال المدنية او اي وثيقة مستنسخة مع صورة شخصية للتسجيل ، علما كنا قد نشرنا جدولا لمنظمة شلومو للتوثيق في ثلاث مقاطعات في المانيا واليكم الرابط التالي
http://www.ishtartv.com/viewarticle,67841.html
مع خالص تحياتنا
منظمة شلومو للتوثيق

141
المجلس الشعبي يشارك في جلسة للبرلمان الأوربي حول العلاقات بين العراق وايران
 
شتراسبورغ / مقر البرلمان الاوربي
بتاريخ 11/آيار /2016  وبدعوة من لجنة العراق للبرلمان الاوربي شارك كامل زومايا مسؤول مكتب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا جلسة حوارية حول العلاقات بين العراق وايران ، حيث ترأس الاجتماع السيد ديفيد كمبالا رئيس لجنة العراق وبمشاركة السفير جواد هنداوي رئيس بعثة العراق في الاتحاد الاوربي والسيد عدنان الطباطبائي الرئيس التنفيذي لمركز الابحاث التطبيقية في الشراكة مع الشرق الاوسط والدكتورة كارولينا ارنست عن كتلة اليسار في البرلمان الاوربي والسيد دانيال شفامين تال مدير معهد عبر الاطلسي للمؤتمر اليهودي الامريكي ، وقد تغيب عن الجلسة السفير الايراني للبعثة الاوربية ، بداية تحدث السيد كمبالا عن تاريخ العلاقات الدموية والحرب الطاحنة التي كانت بين العراق وايران في ثمانينيات القرن الماضي ، والموقف الايجابي للحكومة الايرانية من الحكومة الجديدة بعد 2003 بعد سقوط نطام صدام حسين ودورها في رسم الخارطة السياسية في العراق ، وتحدث  ايضا عن مخاوف دول الخليج بعد الاتفاق النووي ، بعدها اعطى الكلمة للسفير العراقي ، الذي وصف بأن العلاقات بين العراق وايران هي علاقات طيبة وستراتيجية رافضا كل التهم التي يتناقلها البعض والاعلاميين بتدخلات ايران بالشأن العراقي وخاصة ان العراق لايسمح بذلك كونه دولة لها سيادة ، وأكد ان الكثير  من السياسيين الايرانيين من اصول عراقية تحاول ان تساعد الحكم في العراق وليس كما يتصوره بعض المغرضين ، من جانب آخر تداخل كامل زومايا مستفسرا  من السفير العراقي بشأن العلاقة  الستراتيجية بين الحكومتين التي كانت وبالا على الاقليات من الايزيديين والمسيحيين  في الاستيلاء على مناطقهم في سهل نينوى ، حيث طال التغيير الديموغرافي مناطقهم بالمال السياسي الايراني والدور الكبير الذي يلعبه القنصل الايراني في مناطق الاقليات وخاصة المسيحيين في سهل نينوى قبل احتلال داعش مناطقهم في حزيران /2014،  وتسائل  زومايا عن أي سيادة يتحدث السفير ودخول أكثر من 50 الف من الحجاج الايرانيين دون جوازات سفر للاراضي العراقي ، من جانب آخر طالب زومايا السفير العراقي العراقي بتوضيح عن اي حكومة تكنوقراط يتحدث عنها بالوقت تم الغاء الوزارة الوحيدة للاقليات لكون الوزير من المسيحيين ، وفي محل اجابة السفير العراقي حاول ان يبرر بأن ما يحصل للاقليات والمسيحيين خاصة في العراق ، بأنه يحدث للاقليات ايضا في الشرق الاوسط وليس في العراق وحده ، كما حاول تبرير التغييرات الديموغرافي بأن هناك ايضا تغييرات ديموغرافية وتهجير في اليمن ولبنان !!!
في نهاية الاجتماع اشاد السيد ديفيد كمبالا رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي بمداخلة زومايا واكد انه متفق معه تماما لجميع النقاط التي طرحها في خصوص الوضع في العراق وخاصة اوضاع الاقليات والمسيحيين .
هذا وتطرقت الجلسة الثانية خلفيات وافاق الاتفاق النووي الامريكي الايراني ايجابياته وسلبياته على مستقبل المنطقة وامن الخليج  ، وكانت هناك اراء اغلبها متطابقة بأن المنطقة والعالم سوف يشهد الكثير من العنف بعد هذا الاتفاق الذي سيقوي ايران اكثر من الاول وخاصة هناك مليارات الدولارات سوف تغدق على حكومة ايران بعد فك الحصار الدولي عليها .
الجدير بالذكر ، ان مسؤول المجلس الشعبي في المانيا قد طالب السيد ديفيد كمبالا رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي بجلسة خاصة بمستقبل الاقليات في العراق ،  وقد وعد السيد كمبالا بذلك ان يتضمن جدول اعمال لجنة العراق لاحقا جلسة خاصة بخصوص  اوضاع ومستقبل الاقليات والمسيحيين في العراق .

142
في الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)
شعبنا اما ان يعيش بكرامة او بكرامة
تمر في هذه الايام الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والذي جاء تأسيسه او ولادته ضرورة تاريخية وملحة في حياة شعبنا السورايا بعد نيسان /2003 ، حيث تمخض المؤتمر الاول الذي انعقد في عنكاوا/اربيل  في آذار/2007 الى مسألتين مهمتين في حياة شعبنا والتي اثبتت صحة ما ذهب اليه المؤتمرين والقائمين عليه بعد احتلال مناطقنا التاريخية في سهل نينوى والموصل في 9/ حزيران /2014 الا وهي :-
اولا : المطالبة في وحدة الخطاب القومي لشعبنا السورايا
ثانيا : العمل على تحقيق مطالب شعبنا السورايا الذي ضحى بالغالي والنفيس عبر تاريخ طويل مجبول بالدم والهجرة القسرية منذ مذابح سيفوا الابادة الجماعية 1915 ومرورا بسميل 1933 وصوريا 1969  في المطالبة بمنطقة الحكم الذاتي للمناطق التاريخية الحالية لشعبنا السورايا .
لقد كانت الانطلاقة والاجواء السياسية  في 2007 وماتلاها في 2008 و2009 مهيئة لتحقيق مطالبه بالحكم الذاتي لما تميزت تلك المرحلة من عمل دوؤب في هذا المطلب الكبير والمهم في حياة شعبنا السورايا الذي وصل الى مراحل متقدمة مع الجولات المكوكية بهذا الخصوص للسيد ديمستورا مبعوث الأمم المتحدة كان تحقيق المطلب يدنوا من التحقيق ولكن قصر النظر والرؤية والمصالح الضيقة والانانية فرطتت بتلك الفرصة التاريخية .
ان الفرص التاريخية في حياة الشعوب نادرة ومن لا يقتنصها في حينها سوف تنعكس سلبا وتراجعا في الدفاع عن حقوقه وهذا هو الذي حدث بعد من كان يبني والآخر يأتي ليهدم .
علينا كشعب من احزاب ومؤسسات سياسية ودينية مسؤولية كبيرة بأتجاه شعبنا السورايا ، علينا ان نتحملها بكل مرارتها وعلقمها اذا اردنا ان نعيش بكرامة ، فبدون الوحدة والايمان على الثوابت لايمكن ان تعيش الامة على تراث واطلال من حجر عفى عليها الزمان مالم يكن لدينا ارضية صلبة تحمي ذلك التراث والتاريخ العريق عبر وحدة الخطاب القومي والسياسي معا .
في الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ، وبالرغم من قصر عمره ونضجه السياسي ،  الا ان ما طرحه وقدمه على الساحتين العراقية والدولية خلال الفترة القصيرة ، تميز بشكل واضح حضوره في الدفاع عن حقوق شعبنا السورايا عبر عشرات الفعاليات والنشاطات في اقليم كوردستان والعراق وعواصم  دول العالم صاحبة القرار في المجتمع الدولي ، يكفي ان نقول ان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري وبرؤية المعلم السياسية كانت صائبة للكثير من المواقف والمطالب الانية والستراتيجية كونه كان قريبا لنبض شعبنا السورايا.
في الذكرى التاسعة للمجلس الشعبي لشعبنا السورايا نتمى لكم النجاح والموفقية بأعمالكم من اجل الدفاع عن حقوق شعبنا السورايا وتحقيق ما يصبو اليه شعبنا في العيش الكريم في ظل حكم ذاتي يحمي خصوصيته الثقافية والدينية والتاريخية ليكون رافدا من روافد العراق لبناء عراق ديمقراطي فدرالي اتحادي  .
كامل زومايا
كتبت في / مدينة هيرتن /المانيا
10/آيار/2016


143
نداء الى ابناء الجالية العراقية المسيحية في المانيا 
الى ابناء الجالية المسيحية العراقية في المانيا ، تهديكم منظمة شلومو للتوثيق أطيب تحياتها وتود اعلامكم بجدول أعمالها بخصوص توثيق الانتهاكات والخسائر والمفقودات التي تعرض لها شعبنا في عموم العراق والموصل وسنجار وسهل نينوى منذ  9/نيسان/  2003 ولحد الان بمايلي :- 
اولا : ستقوم الفرق الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق بعملية رصد وتوثيق الانتهاكات والخسائر والمفقودات  في المانيا وحسب الجدول التالي :
1-    السبت  14/5/2016  في قاعة كنيسة مار ادي ومار ماري في مدينة اسن / مقاطعة نورت راين فيست فالن
2-    الأحد 22/5/2016  في قاعة كنيسة سانت باولوس في مدينة شتوتكارت / مقاطعة بادن – فورتم بيرك
3-    الأحد 29 /5/2016  في قاعة كنيسة سانت نيكولاوس  في مدينة ماينز / مقاطعة راين لاند فالست
يرجى اصطحاب نسخة مصورة من هوية الاحوال المدنية او اي هوية لأثبات الشخصية / عراقية /  المانية /  هولندية / اوربية مع صورة شخصية .
ثانيا: سوف تستمر الفرق الميدانية لمنظمة شلومو للتوثيق في تغطية مقاطعات المانيا وحسب الجداول التي سوف تصدر لاحقا
ثالثا : للذين لا يمكنهم التسجيل مباشرة ، بامكانهم ايضا ملئ الاستمارات وحسب رغبتهم باللغتين العربية أو  الانكليزية عبر موقع شلومو وعلى العنوان التالي   :www.shlomoo.org أو www.shlomoo.com 

اخيرا تتقدم منظمة شلومو للتوثيق بشكرها الجزيل لجميع الاباء ومجالس الخورنات في المانيا التي تقدم الدعم والمساعدة في انجاز العمل الانساني التي تقوم به المنظمة من اجل رصد وتوثيق جميع الانتهاكات والخسائر والمفقودات لابناء شعبنا
يمكنكم الاتصال او الاستفسار على العنوان التالي
info@shlomoo.org
dsco@shlomoo.org
او الاتصال بالرقم 00491733507353
عناوين الكنائس
كنيسة اسن
Bonnekampstr. 51
  Essen 45327
 كنيسة شتوت كارت
Dürrbachstraße 81
70329 Stuttgart
S-Hedelfingen
كنيسية ماينز
Hauptstr. 65
55120 Mainz


144
من اجل إغناء ودعم ملف الإبادة الجماعية لشعبنا
الاعزاء جميعا
تحية طيبة ، تهديكم منظمة شلومو للتوثيق تحياتها وتدعوكم للمشاركة بالجلسة الحوارية التي يقدمها كامل زومايا/ مسؤول العلاقات الخارجية للمنظمة بعنوان
( رؤية في كيفية ادارة ملف الإبادة الجماعية لشعبنا )
وذلك في تمام الساعة السادسة مساء يوم الأثنين 25/ نيسان/ 2016-04-23 على قاعة جمعية الثقافة الكلدانية
يشرفنا مشاركتكم واغنائكم للجلسة الحوارية
الهيئة الادارية لمنظمة شلومو للتوثيق

145
التقرير الفصلي لمنظمة شلومو للتوثيق


http://uploads.ankawa.com/uploads/146081908911091.pdf

146

صمت وعجز “ممثلي” شعبنا في ادارة ملف الإبادة الجماعية
   
  بالرغم إن جريمة ضد الانسانية هي إحدى الجرائم الكبرى والفضيعة بحق البشر وإحدى الجرائم الثلاث (الإبادةالجماعية، ضد الانسانية ،الحرب ) التي تقع ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية ، الا ان توصيف بما تعرض له المسيحيين والشبك كجريمة ضد الانسانية من قبل البعض يعارض ماجاء من تعريف قانوني وفق المعايير الدولية ، ولا بد لنا ان نتعرف بداية ماهية جريمة الإبادة الجماعية وماهي جريمة ضد الانسانية  ومن ثم نتعرف على الفرق بينهما :ـ 
  اولا:  جريمة الإبادة الجماعية :ـ يتضمن تعريف الجريمة ايا من الافعال التالية المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عنصرية أو دينية بصفتها ، يعني هذا ان جريمة الإبادة الجماعية ليس من الضرورة ان يكون التدمير الذي يلحق بالجماعة تدمير كلي بل جزئي ايضاهذا اولا ، وثانيا ان جريمة الإبادة الجماعية تكون موجه لجماعة قومية او اثنية او دينية لانها تحمل صفات معينة غير مشابه او ليست لها علاقة مع المجموعة المعتدية (الجناة) وقد حدد ذلك الاعتداء او التدمير كليا او جزئيا  بما يلي :ـ
 
ـ (أ) قتل أعضاء من الجماعة؛ (ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة؛ (ج) إخضاع الجماعة، عمداً، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كلياً أو جزئياً؛ (د) فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة؛ (ه) نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلى جماعة أخرى
وفق ما ذكر اعلاه ليس من الضرورة ان يتم قتل جميع المنتمين الى تلك الجماعة الاثنية أوالقومية أو الدينية ، وليس من الضرورة من الحاق الاذى بجميع الاعضاء،ولكن يكفي أن تتعرض تلك المجموعة القومية أو الاثنية أو الدينية من تلك المجموعة بشكل جزئي الى اذى جسدي أو نفسي ، كما هو الحال لما تعرض له جميع الأقليات غير المسلمة والشيعية في الموصل وسنجار وسهل نينوى ، وكذلك أشار التعريف الى فرض ظروف معيشية محددة حسب اهوائهم وحسب رغابتهم بهدف تدمير تلك المجموعة القومية أو الاثنية أو الدينية تدميرا كليا او جزئيا ، وهذا الذي حصل في سهل نينوى تحديدا بقطع مياه الصالحة للشرب بعد سقوط الموصل بيد دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق  والسيطرة على مشروعي السلامية والرشيدية لسهل نينوى الجنوبي (بخديدا برطلة ..الخ ) وسهل نينوى الشمالي ( تلكيف باطنايا تللسيقف ..الخ ) على سبيل المثال ، وكذلك في الفقرتين الاخيرتين لتعريف الإبادة الجماعية التي تذكر محاولة استهداف الجماعة القومية أو الاثنية أو الدينية من خلال فرض أوضاع نفسية أو تدابير تحاول القضاء على مستقبل تلك الجماعة من خلال عدم الانجاب ونقل أطفال من الجماعة وليس من الضرورة جميعهم الى جماعة أخرى بهدف الاستفادة منهم او تسخيرهم في اعمال دنيئة  واجرامية كما يحصل اليوم بأطفال الايزيديين أو اجبراهم على تغيير دينهم كما يحصل الان مع ابناء الايزيديين والمسيحيين على حد سواء.ا".

الخلاصة ان الإبادة الجماعية ليس من الضرورة ان تهلك جميع اعضاء الجماعة القومية أو الاثنية أو الدينية ، وأن الفعل الاجرامي موجه بشكل خاص  ضد مجموعة قومية أو اثنية أو دينية  محددة ، مخالفة لعقيدة المجرمين الجناة مثل دولة الخلافة الاسلامية في الشام و العراق
 

ثانيا :ـ الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية
ان الجرائم التي ترتكب ضد الانسانية تعرف مثل القتل العمد ، والإبادة، والتعذيب، والاسترقاق، و "الإخفاء"، والاغتصاب، والاستعباد الجنسي، الخ ، إذا ارتكبت في إطار "هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين، وقد لا تختلف جريمة ضد الانسانية عن جريمة الابادة الجماعية من ناحية القتل والتدمير الا انها تختلف من حيث الهدف، فالركن المادي يتحقق في الجريمتين   فكلاهما يجب أن يكون الفعل المكون لها جزءا من هجوم واسع النطاق أو منهجيا أما العنصر الذي يميز جريمة الابادة الجماعية عن البشرية هي الصفة التمييزية أو الإنتقائية للجريمة، حيث يعمد الفاعل إلى توجيه فعله ضد ضحايا ينتمون إلى إحدى الجماعات القومية او الاثنية او الدينية بمقتضى تعريف جريمة الإبادة الجماعية. أما في الجرأئم ضد الإنسانية، فيكون الهجوم موجها ضد السكان المدنيين قد يكونون من نفس القومية او الدين ويكون موجه  دون تمييز  على أساس العرق أو الإثنية أو القومية أو الدين. ا

لهذا السبب نحن نرفض ان يوصف ما تعرض له المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري بجريمة ضد الانسانية،  بل انها جريمة إبادة جماعية مركبة بأمتياز على اساس ديني وقومي ، فقد تعرض الشعب الكلداني السرياني الاشوري في بادئ الامر لجريمة ابادة جماعية كونهم مسيحيين،  ومن ثم تم تدمير جميع آثارهم وحضارتهم القومية التي يعتزون بها في مناطق عديدة لتلك الآثار في محافظة نينوى فلم يتركوا الجناة اي اثر للحضارة الآشورية الشامخة في نينوى العريقة التي يعود تاريخها قبل الميلاد ، اضافة الى تدمير الأديرة والكنائس التاريخية التي يعود تاريخها للقرن الثالث الميلادي .ا

وماذا عن المقارنة بين  الايزيديين والمسيحيين كضحايا
قد يبدو من هذا السؤال والأجابة عليه هو محور رسالتي هذه ،بالرغم اني اهدف من رسالتي التعريف بالمعايير الدولية التي تنطبق على شعبنا لما تعرض له من ابادة جماعية وذلك للأسباب التالية :ـ
ـ الصمت الكبير لسياسي شعبنا وعدم ادارتهم لهذا الملف الكبير الذي يمس حياة معظم ابناء شعبنا في مناطقنا التاريخية في الموصل وسهل نينوى
ـ  ان ما يؤسف له ، التصريحات غير مسؤولة من مسؤولين لدغدغة مشاعر الاحبة الايزيديين على حساب العلاقة الوثيقة بين الاقليات في سهل نينوى وخاصة بين الايزيديين والمسيحيين
ـ  صمت وعجز بما يسمون انفسهم ممثلين عن شعبنا فكان دورهم مغزيا حتى لم ينبس ببنت شفة امام تصريحات مسؤوليهم غير المسؤولة بالرغم اننا قد وضحنا لهم بهذه الطريقة او تلك ان سكوتهم وصمتهم هو تجاوزا على جراح والالام شعبنا ولكن وكما يبدو انهم اتخذوا الطريق المؤدي لمصالحهم بالسكوت والصمت لكسب رضى ولي النعمة ..لك الله يا شعبنا الاعزل.!؟ا
ـ هناك من يدلي بتصريحات يهدف من وراءها  دغدغة مشاعر الاخوة الايزيديين (غاية في نفس يعقوب)  وهي بعيدة كل البعد عن التكييف القانوني للجريمة ويحاول على خلق علاقات غير منسجمة مع ابناء الاقليات ان كان يعلم او لا يعلم بذلك ، ففي الوقت الذي نطالب من “الاصدقاء” و من الأحزاب والمؤسسات المدنية والدينية للاقليات ، ان تقف بصف واحد للمطالبة وبقوة بعد تحرير مناطقهم بالمطالبة الجماعية لأستحداث محافظة /الحكم الذاتي / الحماية الدولية ، فالامر لايعد كما كان قبل سقوط الموصل وسنجار وسهل نينوى في 10 حزيران 2014
 الخلاصة :  ان المقارنة بين ضحايا الاقليات  بقصد الاعتراف بالابادة الجماعية كون ما تعرض له الاخوات والاخوة الايزيديين من عمليات قتل  واختطاف واغتصاب ...الخ اكثر من المسيحيين والشبك والكاكائيين تصرف خاطئ وجريمة بحق الضحايا وتبرئة لدولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق هذا من جانب ومن جانب آخر ان القرار والبت بذلك هو من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية 


 كامل زومايا


147
مكتب السيد رئيس مجلس محافظة نينوى لنعمل على نشر ثقافة التفاعل والاعتذار عند الخطأ بدلا من الإساءة للاخرين


في كلمته  امام المؤتمر الاول للعشائر المنعقد في اربيل في  19/شباط 2016 أكد السيد بشار الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى  بما يلي ( وهنا أود أن أؤكد بأن ما تعرضت له المكونات وبخاصة المكونين الإيزيدي والمسيحي يرقى الى الابادة الجماعية وهنا أؤكد يرقى الى الابادة الجماعية).  انتهى الاقتباس 

في الوقت الذي نحيي تصويبه لرسالته المرسلة الى البرلمان الاوربي الذي تضمنت ما يلي:ـ (  تتطلع الى الاعتراف بما تعرض له الاخوة الإيزيديين باعتباره جريمة ابادة جماعية وللمسيحين والاقليات الاخرى بجرائم حرب وضد الانسانية )..انتهى الاقتباس   ، نود ان نؤكد هناك فرق شاسع  بين النصين ،نقول لكم شكرا للتصويب الذي كان ينتقص من ضحايا شعبنا من المسيحيين والشبك ، ولكن يبدو ان المكتب الاعلامي لرئيس مجلس محافظة نينوى  يسوق تهم باطلة  لجميع منظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية التي استنكرت تصريحات السيد بشار الكيكي ، حيث جاء في تصريحه  بما يلي  :ـ
 (تناقل عدد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تصريحات لبعض النواب وغيرهم تعقيباً لما ورد في بيان صدر عن رئيس مجلس محافظة نينوى والذي رحب فيه بقرار الاتحاد الاوروبي بأن ماحل بالمكونات والاقليات يرقى الى الابادة الجماعية ، ولكن للأسف تم تناول ما جاء في البيان الترحيبي بشكل خاطئ ولغايات غير واضحة المعالم ونحن نؤكد بأن من يتمعن ملياً في النص سيجد بأن البيان قد أشار الى ان ما حل بالمكونات كافة وخاصة الإيزيديين والمسيحيين يرقى الى الابادة الجماعية )انتهى الاقتباس

نود ان نستفهم مرة اخرى من السيد رئيس مجلس محافظة نينوى ومكتبه الاعلامي  ما هي الغايات  غير  واضحة المعالم  يا ترى من وراء الرسائل والاستنكارات المرسلة لأنصاف الضحايا من المسيحيين والشبك في رسائلهم  ..؟
وهل الدفاع عن حقوق الانسان وانصاف الضحايا من المسيحيين والشبك تدخل في خانة  غايات غير واضحة المعالم ؟
ونتساءل مرة اخرى: أين يا ترى علينا ان نتمعن لنجد في رسالة السيد الكيكي للبرلمان الاوروبي أنه قد اشار الى ان ما حل بالمكونات كافة وخاصة الإيزيديين والمسيحيين يرقى الى الابادة الجماعية ؟ والنص واضح في الرسالة (  نتطلع الى الاعتراف بما تعرض له الاخوة الإيزيديين باعتباره جريمة ابادة جماعية وللمسيحين والاقليات الاخرى بجرائم حرب وضد الانسانية )..انتهى الاقتباس
عندما نخطئ، بعيدا عن القاء التهم على الاخرين دون مبرر انصافا لضحايا الارهاب.   
فليعمل مكتب السيد بشار الكيكي على نشر ثقافة التفاعل والاعتذار عند الخطأ بدلاً من الإساءة إلى الآخرين ممن اعترضوا على ما جاء في رسالة السيد الكيكي إلى البرلمان الأوروبي.
كامل زومايا

الروابط
تصريح المكتب الاعلامي لرئيس مجلس محافظة نينوى

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=804231.0

كلمة السيد بشار الكيكي في مؤتمر العشائر الاول في 19/2/2016
=========
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=804215.0
الرابط ادناه رسالة السيد  بشار الكيكي للبرلمان الاوربي
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=803324.0

الرابط ادناه اعتراف البرلمان الاوربي بما تعرض له الاقليات ابادة جماعية
http://ensania.org/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A-%D9%8A%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0-%D8%A5%D8%A8/

 

148
.
الشبك يستنكرون تصريحات رئيس مجلس محافظة نينوى بعدم الاعتراف بالابادة الجماعية للشبك والمسيحيين
ان أعتراف وأقرار برلمان الاتحاد الاوربي في 4 شباط 2016  أن ما جرى على الاقليات  ( المسيحيين . الايزيدية .الشبك .الكاكائية ) على يد تنظيم داعش الارهابي كان ابادة جماعية  دون تمييز يذكر ، تعد خطوة كبيرة  في أعادة امل الحياة وحفظ كرامة الاقليات العراقية ورعايتهم اينما كانوا ، وأن دل هذا على شيئ ، أنما يدل  على رقي تلك  المتجمعات وأيمانهم بالخالق والتعددية والسماحه والحكمة الانسانية أكثر بكثير من حكماء ودعاة رجالات الدين وسياسي الصدفة في مجتمع الشرق الاوسط . كنا نعتقد بأن مسؤولي وممثلي وأعضاء في مجلس محافظة نينوى ، سوف يكون لهم الدور الايجابي في لملمة جراحات ابناء الاقليات من الايزيديين والشبك والكاكائيين والمسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الاشوري والارمن  والدفاع عنهم والعمل من أجل وقف نزيف أستئصالهم كونهم الاقرب جغرافيا منا وأصدار قرارات مماثله ، ولكن أظهر لنا العكس للاسف الشديد من خلال تصريح السيد بشار الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى ، بأن لما تعرضوا له الايزيديين اعتبره ابادة جماعية وان ما تعرضت له الاقليات الاخرى من الشبك  والمسيحيين والكاكائيين كانت جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب .
نحن ممثلية تجمع الشبك الديمقراطي في المانيا  نؤكد ان هذا التصريح غير المسؤول لايصب الا في تعميق تمزيق اللحمة بين الاقليات في العراق وخاصة في سهل نينوى ، وتزرع روح الكراهية بين ابناء الشعب الواحد ، اضافة الى الاستهانة في ضحايا الابادة الجماعية لبنات وابناء الاقليات في سهل نينوى 
لذا نطالب من حكومة كوردستان والحكومة الاتحادية بتوجيه استفسار للسيد بشار الكيكي عن اسباب التي تطلق هكذا تصريحات عنصرية والتي تحاول التقليل من حجم وهول الجرائم التي تعرض لها الشبك والمسيحيين
ونطالب بمحاسبة ومعاقبة كل من يحاول الاستهانة لما جرى للشبك والمسيحيين والايزيديين والكاكائيين والصابئة المندائيين بكل ماجرى لهم من انتهاكات وجرائم ابادة جماعية على ايدي دولة الخلافة الاسلامية في الشام والعراق
يوسف محرم


149
رسالة مفتوحة الى قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني ممثلكم في مجلس محافظة نينوى لايعترف بالابادة الجماعية للمسيحيين
الاستاذ كاك مسعود برزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني الموقر
السيدات والسادة في قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني المحترمين
تحية طيبة
بداية نحيي نضالكم الطويل من اجل حقوق الشعب الكوردستاني في العيش الكريم وتقرير مصيره الذي تكفله جميع الأعراف الدولية والإنسانية في العالم ، كما نحيي وقفتكم انتم والپيشمرگة الأبطال في سوح القتال ضد أشرس عدو مجرم ومتخلف بما يسمى بدولة الخلافة الإسلامية في الشام والعراق، للدفاع عن إقليم كوردستان وشعبه بكل قومياته وأطيافه المتآخية في ظل قيادتكم الحكيمة.
سيادة الرئيس
كما تعلمون، لقد تعرض شعبكم بكل قومياته المتآخية، ومنهم المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري، والشبك، أسوة بإخواننا من الكورد الإيزيديين لإبادة جماعية من قبل المجرمين العتاة من تنظيم داعش، ولطالما تحدثتم بهذا الأمر، مما ساهم بدوره في صدور قرار تاريخي جرئ وعادل عن البرلمان الأوروبي بتاريخ 4 شباط/فبراير 2016 يعترف بوضوح لا لبس فيه، بأن ما تعرض له المسيحيون و الإيزيديون والكاكائيون في سهل نينوى إلى جانب إخوانهم الكورد الإيزيديين إبادة جماعية. وكنا نأمل من ممثليكم ومن يمثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المرافق العامة للدولة أن يحذون حذوكم في الاعتراف بهذه الجريمة النكراء والعمل على رد الاعتبار لأبناء وبنات شعبنا ، إلا إن ما يؤسف له، أن يصدر بيان باسم السيد بشار الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى، ممثلكم في مجلس المحافظة، بعدم الاعتراف بالإبادة الجماعية لشعبكم من الكلدان السريان الأشوريين بعيداً كل البعد عن الاعتراف الأوروبي بالإبادة الجماعية لشعبنا، نحن نتساءل: لماذا اتخذ ممثلكم،  الذي يترأس رئاسة مجلس محافظة نينوى، هذا الموقف غير العادل وغير المبرر.
نرجو سيادتكم التدخل وتوضيح الأمر لأبناء شعبكم الكوردستاني علما إننا قد خاطبنا الأستاذ بشار الكيكي ولم يستجب بتوضيح أمر تصريحه بعدم اعتبار ما تعرض له شعبنا المسيحي على أيدي المجرمين من الدواعش إبادة جماعية، إذ إن قلقاً كبيراً وعدم ارتياح يسود أوساط شعبنا في إقليم كوردستان العراق وعموم العراق وفي الخارج.
تقبلوا خالص تحياتنا مع فائق الاحترام والتقدير
كامل زومايا   
 

المرفقات
نص قرار البرلمان الأوروبي حول الاعتراف بالإبادة الجماعية


http://ishtartv.com/viewarticle,66158.html









الإبادة الجماعية
حظيت اتفاقية الأمم المتحدة لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها بالمصادقة على نطاق واسع، وهي تتضمن التعريف التالي لهذه الجريمة: "تعني الإبادة الجماعية أياً من الأفعال التالية، المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عنصرية أو دينية بصفتها هذه: (أ) قتل أعضاء من الجماعة؛ (ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة؛ (ج) إخضاع الجماعة، عمداً، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كلياً أو جزئياً؛ (د) فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة؛ (ه) نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلى جماعة أخرى".
الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية
لم يتخذ مفهوم "الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية" شكل القانون المكتوب إلا بعد وضع "ميثاق محكمة نورمبرغ" التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية لمحاكمة قادة النازيين . أما القانون الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الناشئة فيتضمن (في المادة السابعة) تعريفاً للجرائم المرتكبة ضد الإنسانية قائلاً إنها أفعال معينة، مثل القتل العمد، والإبادة، والتعذيب، والاسترقاق، و "الإخفاء"، والاغتصاب، والاستعباد الجنسي، وما إلى ذلك بسبيل، إذا ارتكبت في إطار "هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة
من السكان المدنيين، وعن علم بالهجوم

جرائم الحرب
كانت النظرة التقليدية إلى جرائم الحرب تقصر مفهومها على الجرائم التي ترتكب في الصراعات الدولية المسلحة، أو كانت تقصره بتعبير أدق على "الانتهاكات الخطيرة" لاتفاقيات جنيف الأربع المعقودة عام 1949 والبروتوكول الإضافي الأول الذي ألحق بها عام 1977. ولكن هناك من يسوق الحجج على أن التطورات الأخيرة أدت إلى توسيع هذا المفهوم بحيث أصبح يشمل الانتهاكات الخطيرة لأعراف وقوانين الحرب، سواء ما يرتكب منها في الصراعات المسلحة الدولية أو الصراعات المسلحة الداخلية. 




 أن الركن المادي لجريمة الإبادة الجماعية يتحقق عند إتصاف الأفعال المكونة لها بالإتساع وبالإنتشار الواسع. ومن هذه الناحية، فإن جريمة الإبادة الجماعية لا تختلف عن الجرائم ضد الإنسانية، فكلاهما يجب أن يكون الفعل المكون لها جزءا من هجوم واسع النطاق أو منهجيا أما العنصر الذي يميزهما فعلا فهو الصفة التمييزية أو الإنتقائية للجريمة، حيث يعمد الفاعل إلى توجيه فعله ضد ضحايا ينتمون إلى إحدى الجماعات المحمية بمقتضى جريمة الإبادة الجماعية. أما في الجرأئم ضد الإنسانية، فيكون الهجوم موجها ضد السكان المدنيين على وجه العموم دونما تمييز بينهم على أساس العرق أو الإثنية أو القومية أو الدين. وهذه الصفة التمييزية للفعل لا تكفي وحدها في هذا المجال، فلا بد من توافر نية التدمير الكلي أو الجزئي للجماعة المستهدفة، وهو ما يعبر عنه بقصد الإبادة أو بالقصد الخاص لجريمة الإبادة الجماعية.



150
المعايير الدولية للاعتراف بالابادة الجماعية


يتحدث البعض ومنذ مدة  ليست قصيرة وتحديدا قبل وبعد إنعقاد مؤتمر اربيل الذي تصادف هذه الايام  الذكرى الاولى لأنعقاده (8 و9 و10 /شباط/2015) والذي إنعقد تحت شعار ( الابادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الايزيديين  والمسيحيين في العراق ) هذا البعض يوهمون انفسهم ويوهمون الأخوة الايزيديين بأن فصل قضيتهم عن المسيحيين والشبك والاقليات الاخرى ، أفضل لهم تمايزا لهول الكارثة التي الحقت بهم ،وبدعوى ان قضية الأيزيديين عندما تطرح في أي نشاط أو فعالية بشكل منفرد يكون لها وقع كبيرعاطفيا وعلى ذوي اصحاب القرار بهدف الأعتراف بما تعرضوا له من إبادة جماعية ..! ، من جانب آخر كنا ومازلنا نسمع من الأصدقاء ومن الذين يهتمون بقضايا الأقليات في العراق نصيحتهم حيث  يؤكدون على العمل المشترك والجماعي بكل ما يتعلق بحقوق الاقليات وخاصة في ملف الإبادة الجماعية ، وهذاايضا  ما لمسناه بشكل مباشر من جميع اللقاءات والمؤتمرات التي عقدناها او اشتركنا بها ابتداءا من مؤتمر اربيل للإبادة الجماعية شباط /2015 ومؤتمر جنيف آذار / 2015  ومؤتمر الدولي الثاني عشر المنعقد في يريفان /ارمينيا  حزيران/  2015 وواخيرا زيارة وفد الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد لأقليم كوردستان العراق في كانون الثاني/ 2016  إضافة الى عشرات اللقاءات مع الكتل البرلمانية الالمانية والاوربية والمشاركات العديدة في جلسات الاستماع الخاصة بالعراق في البرلمان الاوربي،  من اجل تحريك ملف الإبادة الجماعية وازاء هذا هذا التحرك الجماعي كان احد نتائجه  ،اصدار قرار من البرلمان الاروبي في 4 / شباط/  2016 بالاعتراف بالابادة الجماعية لجميع الاقليات ..ا
اننا عندما نتحدث عن العمل المشترك بين بنات وابناء الاقليات لا يعني ابدا ،ان  ننكر بما تعرض له  الايزيديين وحجم مأساتهم وأكيد ان ضحاياهم  اكثر بكثير بما تعرضت له الاقليات الاخرى كالمسيحيين والشبك بعد احتلال داعش لمناطقهم في الموصل وسنجار وسهل نينوى ، وحقيقة لا توجد اي وجه للمقارنة بين ما تم من سبي لنساء الايزيديات ومالحق بهم من دمار لمناطقهم مقارنة ما تم من سبي وخطف وقتل من المسيحيين والشبك هذ الحقيقة المرة نقر بها ونعترف بها بعد احتلال  داعش لمدينة الموصل وسنجار وسهل نينوى بعد 9/  حزيران/ 2014  فبالاضافة الى عدوانية وأجرامية داعش اتجاه الاقليات ، الا ان هناك اسباب اخرى ليست مدار بحثنا اليوم ( تاريخ سقوط سنجار في 3 آب وسهل نينوى 6 آب ، “الانسحاب التكتيكي “ حسب تصريح الاستاذ كفاح سنجاري ) كلها اسباب جعلت حصة الضحايا من قبل اهلنا من الايزيديين اكثر واعمق  ، ولكن في كل الأحوال من الخطأ الفادح ان تدخل تلك المقارنات بعدد الضحايا بين بنات وابناء الاقليات  في عملية تمييز بين الضحايا فالضحية ضحية  ، وليس انصافا من اجل تمييز الضحايا على حساب ضحايا اخرى ان نقوم بتبرئة المجرم المعتدي المتخلف وكأن  القتلة الاسلاميين يميزون بين هذا وذاك من بنات وابناء الاقليات ..!
علينا ان ننطلق في تجريم الجناة وتوصيف الضحية ورد اعتبارها وفق المعايير الدولية التي اقرت في المواثيق الدولية من خلال الاعلان العالمي لحقوق الانسان لسنة 1948ومنها في مبادئ الاساسية حقوق الانسان  والعهد الدوليين  لسنة 1966 بخصوص الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية ذات الصلة وان لايكون معيارنا بشكل عاطفي للمقارنة بين هذه الضحية وتلك ، وعلى ضوء ذلك لابد لنا ان نتعرف على تلك المعايير الدولية في تقدير الجرائم ان كانت جريمة ابادة جماعية او جريمة ضد الانسانية او من ضمن جرائم الحرب ، ووفق ذلك هناك اركان لجريمة الابادة الجماعية في القانون الدولي علينا الأخذ به، لذا فجريمة الإبادة الجماعية كحال اي جريمة لابد ان لابد ان تتوفر فيها ركنين اساسيين الا وهما 1
1- الركن المادي: ويقصد به كل فعل يهدف الجاني من القيام به القضاء على جماعة بشرية وطنية أو دينية أو عنصرية قضاءً كلياً أو جزئياً، بوسائل السلوك الجرمي للفعل المتمثل بقتل أعضاء الجماعة أي الاعتداء على حياة هذه الجماعة، وجزئيا المشار اليها في المادة الثالثة من الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والتي تنص على أن لكل فرد الحق في الحياة والحرية والسلامة الشخصية.
ان توفر الركن المادي هنا في كون الاعتداء على الجماعة قد يكون كلياً لجميع أفرادها أو جزئياً لبعض منهم كما هو الحال لما تعرض له المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن . ولابد التأكيد ان الركن المادي في الاعتداء لا يقتصر على الاعتداء العضوي "الجسماني" حيث أكد المشرع على الاعتداء النفسي باعتبار أن جسامة الفعل تتأتى من كونه انتهاكاً لانسانية الانسان وتحدٍ لمبادئ الاخلاق المنصوص عليها في المادة ( 5) من الاعلان العالمي لحقوق الانسان التي تؤكد على (عدم تعرض الانسان الى التعذيب ولا للعقوبات او المعاملات القاسية او الوحشية او الحط بالكرامة الانسانية) 23 .
وأكد على أعتبار قسر الاشخاص على العيش في بيئة ذات ظروف معيشية من شأنها القضاء على هذه المجموعة كلاً او جزءاً هو جريمة ابادة جماعية، حيث تم دمج كلمة (عمداً) لتعطي بعد اً للجريمة البشعة حيث تكون ارادة الجاني متعمداً قاصداً إحداث نتيجتها الجرمية.
ان المادة 23 من الاتفاقية الدولية للحقوق السياسية والمدنية اشتملت الأبادة الثقافية حيث تعرضت كل ماله صله من تاريخ وحضارة وآثار للشعب الكلداني السرياني الاشوري الى دمار متعمد ومنظم في تهديم جميع الاثار الآشورية في نينوى وجميع الاديرة التي تعود لبدايات المسيحية في العراق ، اضافة الى تدمير ثقافة الطفل واستغلاله في العمليات الارهابية واجبارهم في تغيير دينهم كما حصل في الطفلة كرستينا الذي لايتجاوز عمرها ثلاث سنوات حين تم اختطافها من ذويها في 6 آب 2016 من مركز قضاء بخديدا / قرقوه
لقد أكدت الاتفاقية توفر الركن المادي سواء وقعت الجريمة بشكل تام أو اقتصرت على الشروع، وفيما إذا كان مرتكبها فاعلاً أصلياً أو مساهماً تابعاً بالتحريض أو الاتفاق أو المساعدة 25 . يقصد بالجريمة التامة تلك الجريمة التي مرت مراحل صنعها كافة، ابتداءاً من التفكير والتصميم واتخاذ العمليات التحضيرية كافة حتى القيام بأرتكاب الفعل الجرمي وتحقيق نتيجتها في الابادة.

-2  الركن المعنوي: إن جريمة الابادة من الجرائم العمدية، وما دامت كذلك فأن الركن المعنوي فيها يتخذ صورة القصد الجرمي بتحقق (العلم والارادة) وبالعودة الى تعريف جريمة الابادة الجماعية، نجد أن الارداة الخاصة بالجاني حرة مختارة غير مكرهة، وهي من نوع الارادة التي تخلو من الجانب الانساني بالعلم والقصد في تدمير جماعة قومية أو اثنية أو عرقية أو . دينية، تدميرا كليا أو جزئيا ، ان الركن المعنوي إذا ما اقترن بالركن المادي المذكور فأن جريمة الابادة تكون موجودة ويعاقب عليها طبقاً للقانون.2

جرائم الابادة الجماعية في الفقه القانوني الدولي العام
لقد عرفت الابادة الجماعية جريمة دولية في إتفاقية 3 منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها لعام / 1948 وجرم مرتكب وها ومن خطط لارتكابها أو تآمر أو حرض أو دفع الآخرين إلى إرتكابها أو الإشتراك في أي عمل من الأعمال التي أفضت اليها، وعلى هذا أصبحت جميع الحكومات مُلزمة بهذا الحكم سواء وقعت على الإتفاقية أو لم توقع عليها، على أعتبار أن الجريمة ليست وليدة اللحظة القائمة، بل هي سياسة ممنهجة قد تمتد آثارها الى خارج حدود البلد المتضرر، لتؤثر سلباً على سلامة السكان في المناطق المجاورة وأمنهم، وقد يمتد أثرها إلى الأجيال القادمة، وبهذا الصدد أشار المستشار المعني بمنع الإبادة الجماعية في الأمم المتحدة إلى قائمة من العلامات التي تشير إلى تعرض مجتمع من المجتمعات الى خطر الإبادة الجماعية أو الفظائع المشابهة، هي:

- 1  أن تكون للبلد حكومة شمولية أو قمعية، تتحكم بزمام السلطة فيها فئة واحدة.
- 2 أن يكون البلد في حالة حرب، أو أن البيئة العامة فيه يسودها عدم إحترام القانون، ويمكن أن تحدث فيها مذابح من غير أن تلاحظ بسرعة أو توثق بسهولة.
 - 3أن تكون جماعة أو أكثر من الجماعات الوطنية أو العرقية أو العنصرية أو الدينية هدفاً للتمييز أو أنها تستخدم كبش فداء لتحميلها مسؤولية المشاكل التي تواجه البلد.
 - 4أن يوجد إعتقاد أو تصور مؤداه أن الجماعة المستهدفة أقل من مستوى البشر من خلال تجريدها من إنسانيتها وتبرير إرتكاب العنف ضدها، وتوفير الدعاية الداعمة لهذا الإعتقاد من خلال رسائل الكراهية ومواد الاعلام المثيرة للضغينة.
 - 5 أن يوجد قبول متزايد للإنتهاكات المرتكبة ضد حقوق الإنسان للجماعة المستهدفة، أو أن يوجد تأريخ من الإبادة الجماعية والتمييز ضدها

الجماعات المشمولة بجريمة الابادة الجماعية وفقا للقانون
ان الهوية الإثنية أو القومية أو العرقية أو الدينية للمجني عليهم في جريمة الابادة الجماعية تمثل الصادرة عن ركنا أساسيا من أركان هذا النوع من الجرائم الدولية. اذ وفي التوصية رقم 1/96 ، أعلنت أي الجمعية العامة الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1949/12/11 أن الإبادة الجماعية تمثل إنكارا لحق الجماعات الإنسانية في العيش والوجود، شأنها شأن الذي يتضمن إنكارا لحق الكائن الإنساني في الحياة 4
2. القتل العمد في هذه الجريمة على سبيل المثال يعد هدفا أوليا يفضي الى تحقيق الغاية النهائية المرجو تحقيقها من ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية، في تدمير الجماعة المقصودة تدميرا كليا أو جزئيا.
3. وعلى نفس الاساس يوجد نوع من التمييز في موضوع جريمة الابادة الجماعية بين حقوق الجماعة بوصفها هذا وحقوق الأفراد المنتمين اليها، وحقوقهم في المحافظة على هويتهم القومية أو العرقية أو الاثنية أو الدينية وعلى ثقافتهم الخاصة، وحقهم في تنميتها واعلاء شأنها.5   


الإبادة الجماعية بفرض أحوال معيشة يقصد بها التسبب عمدا في تدمير الجماعة ماديا:
 تتضمن هذه الصورة من صور السلوك الجرمي عددا من الأفعال التدميرية التي لا تؤدي فورا أو مباشرة إلى موت أعضاء الجماعة المعرضة لهذه التدابير، لكنها تهدف في النهاية إلى التدمير المادي لهذه الجماعة. ومن أمثلة على هذه التدابير الإبعاد المنظم للأشخاص المنتمين للجماعة عن مساكنهم ومواطنهم، حرمانهم من المعونات والخدمات الطبية لمدد طويلة، أو حرمانهم من الغذاء.ولا يشترط لقيام الجريمة في هذه الحالة ان يتحقق الأثر المرجو من القيام بالسلوك الجرمي فورا، فالمسؤولية الجزائية عن جريمة الإبادة الجماعية تنهض في مواجهة مرتكبها بمجرد فرض هذه الأحوال المعيشية على شخص أو أكثر من الأشخاص المنتمين إلى الجماعة بقصد تدمير الجماعة كليا أو جزئيا.
ومن خلال النص اعلاه نرى ان داعش دأب منذ احتلال الموصل رسميا في العاشر حزيران وسهل نينوى في 6 /آب /2014 ، أخذ يغيير من نمط معيشة المسيحيين بفرض القيود في الملبس والأكل والشرب والايمان والعبادة اضافة الى دفع الجزية او الاجبار في تغيير عقيدة المسيحيين بالاكراه او المغادرة بعد ترك كل ما يملكون من مقنيات مادية اضافة الى مصادرة املاكهم ، كما انه قام بقطع مياه الشرب على سهل نينوى الشمالي من خلال قطع مياه الشرب من مشروع الرشيدية التي كان يروي ويجهز بالمياه لسهل نينوى الشمالي من تلكيف وباطنايا وتللسقف وشرفية والقوش  وعشرات القرى المسيحية والايزيدية في المنطقة ، اضافة الى قطع المياه من مشروع السلامية الذي كان هو الاخر يروي سهل نينوى الجنوبي قضاء قرقوش / بخديدا / كرمليس وبرطلة وعشرات القرى المسيحية والشبكية في المنطقة .

الخلاصة
لقد تعرض ويتعرض لحد الان المسيحيين من الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن في العراق الى ابادة جماعية وفق المعايير الدولية وبأعتراف دولي كبير اضافة الى كل الحقائق التي تؤكد ذلك ، ولكن هذا لايكفي ، لابد من عمل دؤوب من اجل تقديم المجرمين للعدالة ورد الاعتبار للضحايا ولذوي الضحايا من عوائل الشهداء والمفقودين هذا اولا وثانيا على الجميع من بنات وابناء الاقليات والمهتمين بحقوق الانسان العمل على تقديم ملف متكامل بأسم الجميع بعيدا عن دغدغة مشاعر ذوي الضحايا بأساليب ليست انسانية والتي لا تتسم بدوافع حقيقة للدفاع  عنهم  بقدر تأليب بعضنا البعض وتبديد الهدف المنشود في الدفاع عن قضايا شعبنا وشعوب المنطقة اضافة الى تسخير القضايا الانسانية الى منافع شخصية وحزبية هنا وهناك
ثالثا على  الجميع العمل برصد وتوثيق كل ما تعرضت  له الاقليات في تاريخ العراق الحديث وخاصة بعد 2003 التي كانت ومازالت غايتها استئصال الاقليات من جذورها موطنهم الاصلي في عراق الرافدين

 
كامل زومايا
لقد استعنت واقتبست بعض الفقرات القانونية  والفكرية من الباحثين والمفكرين ادناه في تقدمي هذا المتواضع عسى وان يخدم قضية الاقليات في فهم كيفيه الدفاع عن حقوقهم
1 جرائم الابادة الجماعية في ضوء القانون الدولي العالم “كوردستان العراق نموذجا 1980ـ1990 للباحث محمد أحسان رمضان أحمد / لندن /آذار/2014
2 الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948
3محمد محمد الدين عوض /دراسات في القانون الدولي الجنائي
                                                          Allied war crimes Policy and the Question of Punishment.Chapel Hill, NC:University of North Carolina Press                                                                                  4
Samuel, Totten/2008 The Prevention and Intervention of Genocide (London:Taylor and Routledge) ;a
                                                5.


151
تصريح رئيس مجلس محافظة نينوى بخصوص قرار البرلمان الاروبي غير مبرر ويحتاج الى توضيح


صرح الاستاذ بشار الكيكي والذي نكن له فائق الاحترام على الصعيد الشخصي بتصريح لم يكن مبررا ابدا بخصوص الاعتراف الذي صدر من قبل البرلمان الاوربي  في 4/ شباط 2016 بأعتبار ما تعرضت له الاقليات جميعا على ايدي تنظيم داعش ابادة جماعية ، وبالرغم ان المعروف عن الأستاذ بشار الكيكي عن طريق الاخرين بأنه يقف الى جانب حقوق الاقليات ، الا ان ما تضمنته رسالته الى البرلمان الاوربي  لا تعكس ايمان مجلس محافظة نينوى ورئيسها في ترسيخ التعايش السلمي بين ابناء الاقليات في سنجار وسهل نينوى والموصل بصلة ، ولهذا نحتاج الى توضيح من سيادته ومن مجلس محافظة نينوى حيث رسالته لا تعبر ابدا عن انصاف شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي وكذلك الشبك والكاكائيين في المنطقة ، الغريب في الامر ، وحسب ماورد في رسالة مجلس المحافظة :-  تتطلع الى الاعتراف بما تعرض له الاخوة الايزيديين باعتباره جريمة ابادة جماعية وللمسيحين والاقليات الاخرى بجرائم حرب وضد الانسانية ..انتهى الاقتباس  ،
من اين جئتم بهذا النص يا مجلس محافظة نينوى..! ، بالوقت الذي يقر البرلمان الاوربي  وبشكل واضح لا لبس فيه بأعتبار ما تعرضت له الاقليات إبادة جماعية ..!
ونتسائل من مجلس محافظة نينوى لتوضيح هذه الفقرة  ايضا من الرسالة التي تقول :-   ونؤكد بأننا سوف نستمر في جهودنا من اجل حصول كافة المتضررين على التعويض المادي والمعنوي وبمساعدة الجهود الانسانية كافة. انتهى الاقتباس 
وهنا نتسائل كيف ..؟ وماهي جهودكم في هذا المضمار ..؟ حيث ولحد علمي لم تطالبون ولحد الان من حكومة اقليم كوردستان ولا من الحكومة الاتحادية في تشكيل محكمة جنائية خاصة للنظر في الدعاوي المقدمة من قبل الضحايا والمتضرريين جراء ما تعرضوا له بنات وابناء شعبنا من الاقليات في الموصل وسنجار وسهل نينوى والتي من خلالها تنصف الضحايا والمتضريين وتحاسب المجرمين ..! علما انكم كمجلس محافظة لستم سلطة تشريعية ولا تنفيذية بهذا الخصوص .

اننا في الوقت الذي نشكر فيه اهتمام مجلس محافظة نينوى وعلى رأسها الاستاذ الكيكي بقضايا شعبنا ، نتطلع الى توخي الدقة والعمل على ترسيخ قيم التعايش السلمي بين بنات وابناء الاقليات في العراق بشكل عام وفي الموصل وسنجار وسهل نينوى بشكل خاص التي تعد من مسؤوليات مجلس المحافظة ولكم التقدير 
كامل زومايا

الرابط ادناه تصريح الاستاذ بشار الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=803324.0

الرابط ادناه اعتراف البرلمان الاوربي بما تعرض له الاقليات ابادة جماعية

http://ensania.org/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A-%D9%8A%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A8%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0-%D8%A5%D8%A8/


152
الاعتراف بالإبادة الجماعية خطوة مهمة ..علينا بتوحيد الجهود انتصارا للضحايا
اعترف البرلمان الاوربي  الخميس 4 شباط 2016 كما كان متوقعا والذي اشرنا اليه برسالتنا السابقة ، بعدم وجود تباين او اختلاف في وجهات النظر بين الكتل البرلمانية الاوربية بخصوص الاعتراف بالابادة الجماعية بحق الاقليات في العراق وسوريا ، ويعد هذا الاعتراف خطوة مهمة من المجتمع الدولي في إنصاف الأقليات في العراق وسوريا ، وخاصة ان القرار الاوربي قد طالب بتعين ممثل خاص دائم لمراقبة حرية الديانة وأوضاع الأقليات في العراق وسوريا ، كما ان البرلمان الاوربي في قراره ليوم أمس الخميس 4/شباط/2016  يدعو مجلس الامن التوجه الى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم داعش الارهابية ضد أبناء الأقليات في العراق وسوريا .
ان الاعتراف بالإبادة الجماعية من قبل البرلمان الاوربي خطوة مهمة في فتح ملف أوضاع ومستقبل الاقليات في العراق  الى أين ..! ويدعونا جميعا وخاصة  المؤسسات الدينية والسياسية والمدنية والناشطين والمهتمين بمستقبل الأقليات الى توحيد الجهود من اجل رد الاعتبار للضحايا واصدار القصاص العادل بالمجرمين  وهذا يتطلب منا جميعا مايلي :-
اولا : على الصعيد الشعبي لشعبنا المسيحي من (الكلدان السريان الاشوريين) والارمن  يتطلب مايلي :-
1.    اشارة الى نداءنا السابق في 31 كانون الثاني /2016 ضرورة التنسيق وتوحيد جهود مؤسساتنا الكنسية والسياسية والمدنية والناشطين والمهتمين بقضية شعبنا وخاصة بملف الابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا
2.   العمل على تقديم ملف  الابادة الجماعية بشكل متكامل بكل ما تعرض له شعبنا للجهات الدولية المعنية
3.   العمل على "الاستفادة"  من الفرصة الاستثنائية التي سنحت لشعبنا بسبب اوضاعه المأساوية ومصيره المجهول في تقديم مطالبه السياسية بشكل موحد في ظل اصدار قرارين مهمين خلال المدة القصيرة  من الاتحاد الاوربي الاول في اذار 2015 بخصوص الحماية الدولية لشعبنا والاقليات في سهل نينوى وسنجار والثاني يوم امس 4 شباط 2016 بخصوص الاعتراف الابادة الجماعية ، علينا ان لا نضيع الفرصة 
ثانيا : على صعيد توحيد الجهود بين الاقليات
1.   ضرورة فهم واقع شعبنا واقصد واقع الأقليات ، وعليه ان العمل المنفرد سوف يقوض من نجاح مساعينا في انصاف ضحايا شعبنا من الاقليات وخاصة في سهل نينوى وسنجار وعموم العراق
2.   مطالبة حكومة كوردستان اعادة النظر في  تقديم ملف الابادة الجماعية واشراك جميع الضحايا من الاقليات  في الملف ، وان لا يكون مقتصرا على الاخوة الايزيديين فهذا الامر يضر ولا ينفع  في ترسيخ التعايش السلمي بين الاقليات في اقليم كورستان،  اضافة الى ان المجتمع الدولي ينصف جميع الاقليات معا والمطلوب ان يكون ملف الابادة الجماعية ملفا ينصف الضحايا جميعا بعيدا عن المصالح والتجاذبات السياسية
3.   مطالبة الحكومة العراقية في تأسيس محكمة  جنائية خاصة من الحكمة الجنائية العراقية العليا بالنظر بالدعاوي والشكاوي من ذوي الضحايا وانصافهم ورد الاعتبار لهم  وتجريم الجناة
4.   مطالبة حكومة اقليم كوردستان بالضغط على الحكومة العراقية بتشكيل المحكمة الخاصة في 3 اعلاه لانها هي المعنية اكثر من غيرها بالامر
5.   ضرورة توحيد جهود الاقليات وخاصة في سهل نينوى من اجل استحداث محافظة او اي شيئ آخر في سهل نينوى  للحفاظ على الخصوصية التي يتمتع بها سهل نينوى من تنوع حضاري وثقافي وديني وعرقي وضرورة المحافظة عليه من خلال الحفاظ على مناطقه من عمليات التغيير الديموغرافي وعدم الانصهار بخصوصية الاخرين بحجة الحماية 
  كامل زومايا
نداء.... مهمات أساسية لمؤسسات شعبنا الكنسية والسياسية والمدنية في ملف الأبادة الجماعية
http://www.ishtartv.com/viewarticle,65863.html
تصريح خاص لقناة عشتار بخصوص جلسة البرلمان الاوربي للاعتراف بالأبادة الجماعية للاقليات في العراق
http://www.ishtartv.com/viewarticle,65912.html

”.

153
نداء....  مهمات أساسية لمؤسسات شعبنا الكنسية والسياسية والمدنية في ملف الأبادة الجماعية

تعرض شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى حملات ابادة جماعية كثيرة عبر تاريخه الطويل ، ولكن هناك اربع حملات ابادة جماعية في تاريخه الحديث بالامكان ان توثق تلك الجرائم وتأخذ طريقها لتقديمها للمحاكم الخاصة،  بالرغم من صعوبتها بسبب انعدام ثقافة حفظ الذاكرة لشعبنا وبسبب التقادم والاهمال بجمع الادلة الجنائية ، وسبب رئيسي آخر لا توجد لدينا مرجعية سياسية حيادية تعمل لصالح شعبنا، والا لماذا تبقى  وعلى سبيل المثال جريمة الابادة الجماعية المعروفة بسيفو 1915 عبارة عن ذكريات مؤلمة تتناقلها الاجيال من الاجداد الى الاباء ومن ثم الابناء دون ان يكون لنا ملف متكامل ومهني يوثق كل ما جرى من ابادة جماعية بهدف تقديمه  للمحاكم او على الاقل يكون ملفا لحفظ ذاكرة الاجيال بما تعرض له شعبنا هذا من جانب ومن جانب آخر ملفا يروج في المجتمع الدولي للفت نظره لما تعرض له شعبنا في القرن الماضي ، وتبقى التخمينات كلها محل احترام لضحايا شعبنا فمنها من تخمن بـ 700 الف ضحية  ويقال ايضا 500 الف وهناك ارقام اخرى اقل ، الا ان الابادة الجماعية في سيفو تبقى في كل الاحوال مهما قل العدد او كثر ، تبقى جريمة ابادة جماعية بامتياز كانت تهدف الى ابادة الجنس البشري لشعبنا ،  وكذلل الأمر لمذبحة سميل  1933 حيث تخمن بعض المصادر بأن ضحايا شعبنا في تلك الابادة يفوق 5000  ضحية ويقال ايضا 4500 ضحية وهناك رقم 3000 ضحية وفي صوريا  1969 يبقى العدد 39 ضحية  منهم 25 من ابناء شعبنا ، الملف الوحيد الذي  اخذ طريقه الى المحاكم الجنائية والذي تم تبنيه من قبل الاستاذ سركيس اغاجان  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الاسبق بتوكيل محامي ومتابعة القضية ، اما ما تعرض له شعبنا منذ  2003 ولحد الان وبرغم ثورة بالاتصالات والمعلومات بكل ماجرى من حوادث وجرائم ومآسي بحق شعبنا  اضافة للذاكرة طرية لمئات الالاف من الضحايا لبنات وابناء شعبنا النازحين والذين مازالوا يعيشون في المخيمات بعد احتلال مناطقهم الى جانب الكم الهائل من الشهادات المسجلة المرئية والمسموعة بما اقترفت ايادي الاثم والعدوان من قبل تنظيم الدولة الخلافة الاسلامية  مع كل هذا مازالنا لا نتعامل مع ملف الابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا بروح المسؤولية والالتزام الاخلاقي والادبي باتجاه الضحايا وذويه بالمستوى المطلوب

 للاسباب التالية :ـ
 
اولا علينا ان نعترف بأننا غير ملمين كيفية تسخير وترجمة مبادئ حقوق الانسان 1948  والاقليات في العهدين الدوليين لسنة 1966 واخيرا للشعوب الاصيلة 2007 للدفاع عن حقوقنا كأنسان ومن ثم حقنا كشعب مهما  كان عددنا صغيرا
 
ثانيا يغلب علينا طابع العاطفة في كل الامور اكثر من تحكيم العقل

 ثالثا السلبية التي نعيش بها كمؤسسات دينية وسياسية ومنظمات مجتمع مدني في الولوج بمعارك جانبية بين بعضنا البعض دون النظر للخطر الذي  يحدق بنا جميعا وهذه السلبية التي نحن بصددها من نتائجها
 أ- عدم خلق او ايجاد قواسم مشتركة فيما بيينا
 ب – تسقيط الاخر بسبب ضعفنا او الانانية التي نعيشها
 ج – تجيير اي قضية عامة  لمصالح حزبية ضيقه
 د – تسفيه القضايا التي لا يمكن هضمها او ليس لدينا باع او ثقافة بتلك الامور التي هي قضايا مطلبية آنية كانت  او ستراتيجية على المدى البعيد في مستقبل شعبنا
 هـ – تشويه المبادرات التي تنطلق من الآخر من ابناء شعبنا ومحاربتها لانها لم تنطلق
من الأنا
،هذا لايعني لاتوجد عمليات رصد وتوثيق من قبل بعض من الجمعيات المهتمة بحقوق الانسان وخاصة قضايا شعبنا ، الا انها تبقى نتيجة كرد فعل للانتهاكات المرتكبة بحقوق شعبنا وليست مجالا للتخصص لتلك الجمعيات ، عدا التشكيل الواعد والذي نأمل ان يكون بارقة أمل في تشكيلها الجديد “ منظمة شلومو للتوثيق” والتي تهدف  في رصد وتوثيق ما تعرض له شعبنا بشكل مهني  والتي ستقوم بعد انتهاء اعمالها في تقديم تلك البيانات بعد تحليلها للجهات المختصه بهدف رد الاعبتار لشعبنا وتعويضه .ا
 
ملف الابادة الجماعية الى اين ...؟ا

ان تقديم ملف الابادة الجماعية الى المحاكم المختصة يحتاج الكثير من الصبر والجهود الكبيرة والحثيثة وعليه ان لا نتوقع في لقاء هنا واجتماع هناك وعقد العديد من المؤتمرات والرسائل متبادلة بين جميع مؤسساتنا على اختلافها الكنسية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني بأنها ستأتي بثمارها  بالاعتراف بالابادة الجماعية ، ولكن في نفس الوقت علينا ان نعمل ولا نمل وعلينا ان نعلم ان جميع  تلك الفعاليات مطلوبة والتكثيف منها التزام ادبي واخلاقي، ومن جانب اخر يعتبر هذه الانشطة  عمل سياسي يومي من اجل لفت انظار المجتمع المحلي والدولي لما يتعرض له شعبنا اضافة الى التعريف بقضية شعبنا وتدويلها بعد ما يأسنا بأيجاد صديق في الوطن يدافع او يتضامن مع قضية شعبنا  ، وهذا هو الواقع البائس للوضع او المشهد السياسي العراقي اليوم يحتم علينا ان نعمل سوية بشكل موحد كل حسب امكانيته وحسب موقعه ...ا
 
لذا علينا ان نتحرك بجهود موحدة كمؤسسات كنسية وسياسية ومجتمع مدني ومهتمين وناشطين  من اجل رد اعتبار لشعبنا بمايلي :ـ
 
ـ التعريف بالابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا من خلال اقامة اقامة المؤتمرات والاجتماعات الدورية والمعارض التشكيلية والفنية …..الخ جميع الوسائل التي تعمل على لفت انظار الرأي العام المحلي والدولي 
ـ دعم جميع البرامج من قبل مؤسساتنا الكنسية والسياسية بشكل مطلق وحيادي
ـ تكثيف الجهود وتوحيدها من خلال اقامة مرجعية حيادية بعيدا عن التحزب والمصالح الضيقة 
ـ تشجيع ودعم منظمات المجتمع المدني التي تسعى الى رصد وتوثيق وتوحيد جهودها لتشكيل لوبي في هذه القضية بالذات بشكل موحد
 
مهم جدا لنعمل من اجل 


واجبات آنية على المؤسسات الكنسية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني
 
 ـ كما هو معروف لقد تشكلت محكمة جنائية من محكمة العليا العراقية بهدف النظر بجريمة حلبجة والانفال انذاك ، واليوم في قضية الابادة الجماعية لشعبنا وللايزيديين والشبك ايضا ، حيث كل الذي تقدمه المحاكم في كوردستان العراق في عنكاوا والقوش ودهوك عبارة عن تدوين  اقوال المشتكين كدعاوى من الضحايا او ذوي الضحايا ، لذا علينا ان نتوجه لحكومة اقليم كوردستان والحكومة العراقية في المطالبة من اجل تشكيل محكمة جنائية خاصة تبت بما تعرض له شعبنا في الموصل وسهل نينوى وسنجار اسوة في قضية حلبجة والانفال ، وهذا الامر لابد ان تتوحد الجهود ايضا مع الاخوة الايزيديين والشبك والتركمان الذين كانوا ضحية لما تعرضوا له من جرائم ابادة جماعية ، فأن كان هناك صعوبة في انظمام العراق الى نظام روما  للاسباب المعروفة وكذلك بعدم جدية الحكومة العراقية بتقديم طلب قبول اختصاص لمحكمة الجنائية الدولية بقضية الاقليات (الايزيديين والمسيحيين والشبك والتركمان ) بعد سقوط الموصل وسنجار وسهل نينوى بيد دولة الخلافة الاسلامية ، علينا المطالبة الجدية واحراج كل من يتشدق بأنه مع قضية الاقليات وانصافهم للعمل من اجل تشكيل محكمة محلية جنائية تختص بما تعرض له بنات وابناء الاق