عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - ميريام المهاجره

صفحات: [1]
1

بعض المآسی خدعة !
انتبه !!!

کیف هذا ؟ انا تعیسة ولا احد یعرف ما اعاني !!!

نحن نسمع هذه الکلمات من الکثیرین و لکن ما هي حقیقه المأساة والتعاسه ؟ و کیف یمکنها ان تکون خدعه ؟
هناک عوامل کثیره تؤدي للاحساس بالتعاسه ولکن البعض منها خدعه من الفکر !!!

الام التي ترعی طفلا معاقا ستحس بالتعاسه طول حیاتها وهذا السؤال سیلاحقها دائما وهو لماذا انا ؟ و لماذا طفلي انا ؟ وکذلک الطفل الذي فقد اهله في الحرب او مجزه او زلزال سیحس بالتعاسه ...
مثل هذه الحالات التي تحصل للانسان ولا دخل للمنطق فیها هي کارما تأتي من حیوات ماضیه او اذا لا تؤمن بالحیوات الماضیه تأتي من السلاله التي انحدرت منها بمعنی انه یکون هناک لعنه او حسد او ظلم علی هذه السلالة ....

والان این الخدعة ؟
اذا لم تکن واعیا فالفکر هو الاکثر براعه في الخداع واول شخص یحاول خداعه هو صاحبه لانه یعرفک من زمن بعید و یعرف کیف تفکر اذن سیخدعک بسهوله ... کل ما في الامر هو اذا احسست بالتعاسه فراقب نفسک و انظر من این اتت هذه التعاسه ؟ هل انت الذي اوجدتها ؟ واذا کنت انت من اوجدها فراقب ما هي الخدعه او الفائده التي تعود علیک من هذه التعاسه ؟

مثلا اذا کنت تعیسا فأول فائده تعود علیک هي اهتمام الاخرین !!! انظر الی الاولاد اکثرهم یحس بآلام في البطن في الصباح وبالضبط في الوقت الذي یجب ان یذهب الی المدرسه وهذا یتکرر دائما ... هو لا یکذب هو یحس بالألم فعلا ولکنها خدعه من فکره هو ولکنه لا یستطیع ان یخدعک انت ...
وکذلک الامهات اللاتي کبر اولادهم و تزوجوا ورحلوا عنهم اکثرهم یمرضون یرتفع الضغط و یحسون بالاحباط و یعود الاولاد یهتمون بهم الی ان یأتي الاحفاد و تری ان اکثرهم ترغب برعایه احفادها وفي هذا الحال این ذهب المرض و التعاسه ؟
هناک اشخاص یصابون بجلطه قلبیه في اعمارمثل الاربعین او الخمسه و الاربعین واذا راقبت حیاتهم ستجد انهم یحسون بالفشل في حیاتهم وبعد هذه الجلطه لا احد یلومهم علی هذا الفشل لماذا لم تکن موفقا في العمل و الدراسه وحیاتک الشخصیه ؟ الدلیل واضح انا کنت مریضا دائما !!!!

الفکر یخدعنا مرارا و تکرارا ونحن نختار التعاسه بانفسنا !!! لا تستغرب راقب نفسک و ستری الحقیقه . اذا اردت ان تعرف ما هي الخدعه لا تفکر من این ابتدأت لانک لو فکرت بالبدایه ستفقد الهدف الحالي و سیخدعک الفکر مره ثانیه و من جهه ثانیه ، و لکن اسأل نفسک ما هي الفائده او الفوائد التي تعود علي من هذه التعاسه و ما سبب تعلقي او تمسکي بها .
بعد کل هذه المراقبه سیکون هناک احتمالین اولهم انک ستتعرف علی الفوائد التي تعود علیک و ستتمتع بها یعني تحولت التعاسه الی متعه !!! والاحتمال الثاني هو انک تری نفسک غبي لانک اوجدت هذه التعاسه لنفسک اذن ستترکها و ستحس بالراحه النفسیه و الفرح ...

اذا کنت واعیا ستحول کل شیئ الی فرح و سعاده ؛ اما بالقبول واما بالفهم و الادراک .

منقول

 

 

 

 

 

2
                          مثل قلـم الرصـاص
 

في البدء، تكلم صانع قلم الرصاص الى قلم الرصاص قائلاً: هناك خمسة امور اريدك ان تعرفها قبل ان ارسلك الى العالم
تذكرها دائما وستكون افضل قلم رصاص ممكن
أولا: سوف تكون قادرا على عمل الكثير من الامور العظيمة
ولكن فقط ان اصبحت في يد احدهم
ثانيا: سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة واخرى
ولكن هذا ضروري لجعلك قلما افضل
ثالثا: لديك القدرة على تصحيح اي اخطاء قد ترتكبها
رابعا: دائما سيكون الجزء الاهم فيك هو ما في داخلك
خامسا: مهما كانت ظروفك فيجب عليك ان تستمر بالكتابة
وعليك ان تترك دائما خطا واضحا وراءك مهما كانت قساوة الموقف
*******
وفهم القلم ما قد طُلب منه
ودخل الى علبة الاقلام تمهيدا للذهاب الى العالم
بعد ان ادرك تماما غرض صانعه عندما صنعه
*******
والآن.. ضع نفسك محل هذا القلم
تذكر دائما ولا تنسى هذه الامور الخمسة
وستصبح انت افضل انسان ممكن
أولا: ستكون قادرا على صنع العديد من الامور العظيمة
ولكن فقط اذا ما تركت نفسك بين يدي الله
ودع باقي البشر يقصدوك.. لكثرة المواهب التي امتلكتها انت
ثانيا: سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة واخرى.. بواسطة المشاكل التي ستواجهها
ولكنك ستحتاج هذا البري كي تصبح انسانا اقوى
ثالثا: ستكون قادرا على تصحيح الاخطاء والنمو عبرها
رابعا: والجزء الاهم منك سيكون دائما هو داخلك
خامسا: وفي اي طريق قد تمشي فعليك ان تترك اثرك
وبغض النظر عن الموقف فعليك دائما ان تخدم الله في كل شيء
*******
كلٌّ منا هو كقلم رصاص
تم صنعه لغرض فريد وخاص
فلنواصل مشوار حياتنا في هذه الارض
واضعين في قلوبنا هدفا ذا معنى
وعلاقة يومية مع الله
..لقد تم صنعك من اجل
..أهداف عظيمة
*******

 

صفحات: [1]