عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - عيون اخبارية

صفحات: [1] 2
1
على الصفحة الرسمية لمحافظ نينوى السابق السيد أثيل النيجيفي
علق أحد المتابعين بسؤال عن الأستفتاء في سهل نيوى..
أريد رأيك بشكل واضح من أجراء الأستفتاء في مناطق سهل نينوى ؟؟

فيجيب السيد أثيل عليه
أنا مع وحدة أراضي محافظة نينوى جميعأ ولكن بأسلوب أداراي مختلف ..

فيعود المعلق ليطرح السؤال بشكل مختلف .. هل أنت مع أو ضد ؟؟

فيجيب السيد أثيل
مع بقاء محافظة نينوى بكامل حدودها الأدارية بنظام أداري جديد يضمن عدم المشاكل .. أنا يهمني ما الذي ينتج عنه الأستفتاء وكيف سيتعاملون مع حدود نينوى ..

فيعود المعلق ليكتب .. فهمت .. لا أريد أحراجك أكثر



2
مدينة بابل الاثرية مهدّدة بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون

رووداو - بابل

أكد مدير اثار بابل، حسين عمار، تعرضه الى التهديد بالتصفية الجسدية وقصف المدينة الاثرية في محافظة بابل (100 كيلومتر جنوب العاصمة بغداد) بصواريخ الكاتيوشا في حال استمرار إقامة الحفلات الغنائية.
وتحدث عمار لشبكة رووداو الإعلامية، قائلاً إنه "عقب استقبالنا لوفد الكنائس الجمعة الماضية تعرضنا لتهديد شخصي بواسطة ظرف وضع أمام منزلي والتهديد شمل اثار بابل أيضاً باستهدافها بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاونات".
وعزى دوافع التهديد بالقتل إلى النجاح الذي حققته مديرية اثار بابل وكذلك احتمالية ادراج الاثار ضمن لوحة التراث العالمي.
ومضى مدير اثار بابل بالقول : جهودنا مستمرة لادراج اثار بابل ضمن لوحة التراب العالمي وتأهيل المدينة الاثرية بجهود ذاتية".
كما لفت إلى ان "مديرية اثار بابل حققت ارباحاً طائلة خلال السنوات الأخيرة وتم تسليمها إلى وزارة السياحة".
وتقام الحفلات الغنائية والفعاليات الثقافية على مسرح المدينة الاثرية من قبل المنظمات والقائمين على تلك المهرجانات.
تعد مدينة بابل من أعظم المدن التاريخية في العالم ومن أقدم المواقع الأثارية على الإطلاق .
http://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/220220179

3
"بابليون" تستغرب تصريحات "ساكو" وتصفه برجل الدين "المسيس" وتهدد بمقاضاته
سومرية نيوز/ بغداد
أبدى متحدث باسم كتائب "بابليون" إحدى فصائل الحشد الشعبي، الخميس، استغرابه من تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم "لويس روفائيل ساكو" والتي استنكر فيها تصريحاً لقائد الفصيل ريان الكلداني، مشيرا الى ان تصريحات الاخير كانت قبل نحو سنة ونصف، فيما وصف ساكو بأنه "رجل دين مسيس" وتصريحاته "مدفوعة الثمن"، وهدد بمقاضاته.
وقال المتحدث باسم "بابليون" ظافر لويس، في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، "نستغرب بشدة أن ينساق لويس روفائيل ساكو وراء الاعيب الإعلام المغرض ويكون ضحية التضليل والتلاعب والتقطيع لكلام قاله الأمين العام لحركة بابليون قبل أكثر من سنة".

أوضح لويس أن امين عام بابليون ريان الكلداني "مازال يوكد بأن داعش هم أحفاد يزيد واتباع الخوارج"، لافتا الى أن "كلام الكلداني كان قبل سنة ونصف السنة، ونقلته الآن وسائل علام تحاول البحث عن مادة إعلامية للاثارة".
واضاف لويس "نستغرب ان ينساق هذا رجل الدين المسيس وراء هذه الحملة المغرضة التي تستهدف النسيج الاجتماعي والديني في الموصل"، مشيرا الى أن "هذا التصريح المغرض للويس ساكو مدفوع الثمن ومن أطراف لا تريد الخير والسلام للعراق وأهله" على حد قوله.
وأبدى لويس أسفه أن "يتحول هذا الرجل إلى مستنقع وعاظ السلاطين وابواق الشياطين ليتخلى عن دوره اللاهوتي وزرع السلام والمحبة في ربوع الوطن ويقحم نفسه في أنفاق الطائفية المقيتة"، مؤكدا "سنقاضيه لكي يرعوي ويتعظ ويعرف حدوده ودوره ووظيفته دون أن يتحول إلى بوق للطائفية ومطية للأصوات السياسية النشاز".
وكان رئيس البطريركية الكلدانية لويس روفائيل ساكو استنكر، أمس الاربعاء (15 شباط 2017)، بشدة تصريحات قائد فصيل بابليون في هيئة الحشد الشعبي ريان سالم الكلداني والتي اعلن فيها ما قال إنها "الحرب على مسلمي الموصل واخذ الثأر من أحفاد يزيد"، واصفاً هذا كلام بغير المسؤول.
يذكر ان عددا من وسائل الاعلام نسبت تصريحا للقيادي في بابليون وهي القوة المسيحية التي تنضوي تحت قوات الحشد الشعبي مفاده بانه اعلن الحرب على مسلمي الموصل "لاخذ الثأر".

http://www.alsumaria.tv/news/195348/%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%A7%D9%83%D9%88-%D9%88%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%87-%D8%A8%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A/ar#

4
الحشد الشعبي ينتقد تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية “ساكو”

أبدى متحدث باسم كتائب “بابليون” إحدى فصائل الحشد الشعبي، الخميس، استغرابه من تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم “لويس روفائيل ساكو” والتي استنكر فيها تصريحا لزعيم الفصيل ريان الكلداني، مشيرا الى ان تصريحات الاخير كانت قبل نحو سنة ونصف، فيما وصف ساكو بأنه “رجل دين مسيس”.
وقال المتحدث باسم “بابليون” ظافر لويس، في بيان، “نستغرب بشدة أن ينساق لويس روفائيل ساكو وراء الاعيب الإعلام المغرض ويكون ضحية التضليل والتلاعب والتقطيع لكلام قاله الأمين العام لحركة بابليون قبل أكثر من سنة”.
وأوضح لويس أن امين عام بابليون ريان الكلداني “مازال يوكد بأن داعش هم أحفاد يزيد واتباع الخوارج”، لافتا الى أن “كلام الكلداني كان قبل سنة ونصف السنة، ونقلته الآن وسائل علام تحاول البحث عن مادة إعلامية للاثارة”.
واضاف لويس “نستغرب ان ينساق هذا رجل الدين المسيس وراء هذه الحملة المغرضة التي تستهدف النسيج الاجتماعي والديني في الموصل”، مشيرا الى أن “هذا التصريح المغرض للويس ساكو مدفوع الثمن ومن أطراف لا تريد الخير والسلام للعراق وأهله” على حد قوله.
وكان رئيس البطريركية الكلدانية لويس روفائيل ساكو استنكر، أمس الاربعاء (15 شباط 2017)، بشدة تصريحات زعيم فصيل بابليون في الحشد الشعبي ريان الكلداني والتي اعلن فيها ما قال إنها “الحرب على مسلمي الموصل واخذ الثأر من أحفاد يزيد”، واصفا هذا كلام بغير المسؤول.

http://aliraqnet.net/archives/35390

5
مقتدى الصدر لـنائب يونادم كنا : سألقيك في حاويات النفايات أن كنت من الفاسدين


انتقد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم، اعتراض نائب في البرلمان العراقي على تصريح سابق له كان تمنى فيه برمي النواب الفاسدين في حاويات النفايات .
وتساءل الصدر في موقعه الرسمي، وردا على سؤال حول اعتراض النائب “يونادم كنا” على تصريحه بضرورة إلقاء الفاسدين في حاوية النفايات، هل النائب كنا يعتبر نفسه واحدا من الفاسدين؟!.
وكان الصدر عبر في بيان سابق له عن رغبته في وضع “النواب الفاسدين الفاشلين في حاويات النفايات، كرد اعتبار على فسادهم وفشلهم”.

http://www.faceiraq.com/inews.php?id=4949923

http://sngiq.net/wordpress/?p=23887

وكالة مدينتي الاخبارية : السيد الصدر ينتقد النائب يونادم كنا
وكالات
أبدى سماحة السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري أستغرابه من اعتراض النائب يونادم كنا على تصريح سابق طالب فيه السيد الصدر برمي الفاسدين في حاويات النفايات .
وتسائل السيد مقتدى الصدر في موقعه الرسمي وردا على سؤال حول اعتراض النائب على تصريحه بضرورة ألقاء الفاسدين في حاويات النفايات
هل النائب كنا يعتبر نفسه من الفاسدين؟ .

http://madentiy.org/news-1739.html




6
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أقر مجلس العموم البريطاني، الأربعاء، مذكرة غير ملزمة تدعو الحكومة للاعتراف بارتكاب تنظيم «داعش» «إبادة» بحق الأقليات الدينية والعرقية في سوريا والعراق.

والمذكرة التي أقرت بإجماع النواب الحاضرين «278 من أصل 650 نائبا يتالف منهم المجلس» تدعو الحكومة إلى اعتبار ما قام به التنظيم بحق المسيحيين والإيزيديين وأقليات دينية أو عرقية أخرى جريمة «إبادة».

ولكن نائب وزير الخارجية المكلف شؤون الشرق الاوسط، توبياس ايلوود، اعتبر أن توصيف ما اقدم عليه التنظيم هو من اختصاص القضاء أكثر مما هو من اختصاص الحكومة.

وقال: «اعتقد بان ابادة قد حصلت، ولكن كما قال رئيس الوزراء فان الابادة مسألة قضائية اكثر منها سياسية».

ودعا النواب الذين ينتمون إلى جميع الاحزاب الحكومة إلى العمل في مجلس الامن الدولي، حيث تتمتع بريطانيا بمقعد دائم، من أجل أن تحال جرائم التنظيم الجهادي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ولكن الوزير «ايلوود» لفت إلى ان إحالة أي قضية إلى المحكمة الجنائية الدولية «لا يمكن ان تتم إلا في ظل مجلس (أمن دولي) موحد، والافضل بالتعاون مع الدول التي ارتكبت فيها الجرائم المفترضة»، في اشارة إلى العراق وسوريا التي تعتبر روسيا والصين، العضوان الدائمان في المجلس، داعمين أساسيين لرئيسها بشار الأسد.

وأضاف: «اود ان الفت نظر مجلس (العموم) إلى انه حين كانت هناك جهود من اجل احالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية في 2014 استخدمت روسيا والصين حق الفيتو لمنع حصول ذلك. ونحن نتوقع لاي قرار في مجلس الامن الدولي، ان تتم عرقلته مجددا».
كان وزير الخارجية الامريكي، جون كيري، مارس، إن جرائم القتل التي ارتكبها التنظيم بحق الاقليات المسيحية والايزيدية والشيعية ترقى إلى جرائم ابادة، وهو اتهام رمزي لا يلزم واشنطن باتخاذ إجراء ضد الجهاديين أمام القضاء الدولي.


7
البابا تواضروس يشيد بجهود رئيس العراق في حماية المسيحيين

التقى الرئيس العراقي فؤاد معصوم والوفد المرافق له مع البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية اليوم بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
وأعرب البابا تواضروس، خلال اللقاء، عن سعادته باستقبال الرئيس العراقي في المقر البابوي، مشيدا بجهود الحكومة العراقية في حماية المسيحيين بالعراق.
وتبادل البابا والرئيس العراقي الهدايا التذكارية في ختام اللقاء.
كان الرئيس العراقي قد وصل إلى القاهرة أمس في زيارة رسمية لمصر تستمر ثلاثة أيام، وهي الأولى له منذ توليه منصبه الرئاسي في يوليو 2014.
http://www.al-ain.net/article/86456

8
بالوثائق.. اسماء النواب المتغيبين والمجازين خلال سنة وخمسة اشهر

السومرية نيوز/ بغداد
تنشر وكالة السومرية نيوز، اسماء النواب المتغيبين والمجازين للفترة من الـ15 من تموز 2014 ولغاية الـ 16 من كانون الاول 2015.

ويظهر امام اسم كل النواب اربعة حقول يتضمن الاول الكتلة التي ينتمي اليها والحقل الثاني عدد ايام الاجازات، والحقل الثالث عدد ايام الاجازات المرضية، فيما يتضمن الجدول الرابع والاخير عدد ايام الغيابات.

وحسب هذه الوثائق يظهر النائب جوزيف صليوا عن كتلة الوركاء الاكثر اجازات ب 18 أجازة والنائب لويس كارو عن كتلة المجلس الشعبي الاقل اجازات ب 5 أجازات فقط بينما يحتل كل من النائبين يونادم كنا و رائد اسحق المرتبة الثانية بـ 9 أجازات

http://www.alsumaria.tv/news/161468/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%8A/ar#

9
ذي قار تؤكد جاهزيتها لاستقبال الحجاج المسيحيين وتدعو السياحة لـ"عدم تعطيل المشروع"
أعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري، اليوم الاحد، جاهزية المحافظة لإستقبال الحجاج المسيحيين وتأمين الظروف الآمنة لاداء طقوسهم الدينية في مدينة اور الاثرية، وفيما اكد حاجة المحافظة الى النهوض بالقطاعين السياحي والاثاري وتفعيل دورهما الاقتصادي في "مواجهة تداعيات الازمة المالية"، دعا وزارة الثقافة والسياحة والاثار الى "عدم تعطيل المشروع تحت اي ذريعة".

وقال يحيى الناصري في بيان إن "المحافظة سبق وان استقبلت أفواجاً من الحجيج المسيحيين القادمين للحج في بيت النبي ابراهيم الخليل (ع) بمدينة اور الاثرية وذلك ضمن بروتوكول موقع بين ادارة المحافظة ومؤسسة الحجيج العالمية في الفاتيكان"، مؤكدا "جاهزية إدارة المحافظة لاستقبال المزيد من افواج الحجيج وتوفير الاجواء الملائمة والآمنة لاداء طقوسهم الدينية".

ودعا الناصري ،وزارة الثقافة والسياحة والاثار الى "الاهتمام بمشروع تفويج الحجيج المسيحيين وتفعيل الاتفاقيات المبرمة مع الفاتيكان في هذا المجال"، مطالباً بـ"عدم تعطيلها بسب الانشغال باجراءات دمج وزارتي السياحة والثقافة وأن يكون مشروع تفويج الحجيج المسيحيين بمنأى عن كل التاثيرات الادارية الناجمة عن دمج الوزارتين".

وأشار محافظ ذي قار الى "حاجة المحافظة الى النهوض بالقطاعين السياحي والاثاري وتفعيل دورهما الاقتصادي في ظل الازمة المالية الراهنة التي تمر بها البلاد".

وكانت هيئة السياحة أعلنت، يوم الجمعة، (22 كانون الثاني 2016)، عن توقف مشروع توافد الحجيج المسيحيين إلى مدينة أور الأثرية، نتيجة دمج وزارتي السياحة والثقافة.

وكان مئات المسيحيين من دول عالمية مختلفة حجوا، يوم السبت (14 كانون الأول 2013)، إلى بيت النبي إبراهيم في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، وفي حين دعا رئيس مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان المطران اندريانا ليبريو مسيحيي العالم إلى القدوم إلى مدينة أور الأثرية، فيما عد محافظ ذي قار حضور وفد الفاتيكان إلى العراق "رسالة تطمين للجميع المسيحيين والسياح" في العالم.

يذكر أن إدارة محافظة ذي قار كانت قد أعدت مشروعاً لإحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع)، استعدادا لاستقبال أفواج السياح والوفود الدينية القادمة من أنحاء العالم.

وكان العشرات من المسيحيين، توافدوا الجمعة (22 تشرين الثاني 2013)، إلى مدينة أور الأثرية في ذي قار، للاحتفال بـ(نهاية السنة الإيمانية)، وفيما عدت حكومة المحافظة المحلية الاحتفالية "منطلقا لتشجيع السياحة الدينية والإثارية"، أكدت أنها تنتظر وصول وفد من الفاتيكان لإقامة صلوات دينية في المحافظة.

وكانت إدارة محافظ ذي قار، أعلنت يوم الخميس، (26 من أيلول 2013)، عن موافقة الحكومة السابقة، على تخصيص 600 مليار دينار لمشروع إحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع)، مبينة أن المشروع سيدرج ضمن مشاريع وزارة السياحة والآثار لعام 2014 المقبل.

وتضم محافظة ذي قار، ومركزها مدينة الناصرية، (375 كم جنوب العاصمة بغداد)، نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المحافظات العراقية بالمواقع الأثرية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلاً عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ

Read more: http://www.sotaliraq.com/newsitem.php?id=316256#ixzz3yJUMbQmS
Read more: http://www.sotaliraq.com/newsitem.php?id=316256#ixzz3yJU3QaDB

10
كتلة الرافدين تعلن دعمها لدعوة بطريرك الكلدان بتشكيل مجلس مسيحي موحد بالانتخابات

السومرية نيوز/ كركوك
أعلن القيادي في كتلة الرافدين النيابية عماد يوخنا، الاثنين، دعمه لدعوة بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو لتشكيل تجمع مسيحي موحد، فيما أشار الى أن هذا التجمع سيكون مرجعية سياسية تضمن دخول جميع القوى والأطراف المسيحية بقائمة موحدة بالانتخابات المقبلة.
قال يوخنا في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "البطريرك لويس روفائيل الأول ساكو بادر بإطلاق دعوة لجميع القوى والأطراف المسيحية في العراق لتشكيل تجمع مسيحي موحد ونحن نؤكد دعمنا لهذه الدعوة ومساندتنا لها"، معتبراً أنها "طريق لوحدتنا ونيل حقوقنا المشروعة، ورسالة لكي نعمل من اجل مواجهة التحديات لما تعرضنا له من استهداف واحتلال لأراضينا وتدمير كنائسنا ورموزنا وتهميش لوجودنا في العراق وهجره لأبناء شعبنا بالعراق".

وأضاف يوخنا، أن "الدعوة هدفها تشكيل تجمع سياسي موحد يضمن مشاركة المسيحيين بجميع نخبهم وأحزابهم وشخصياتهم ورموزهم بقائمة واحدة للانتخابات لكي نضمن وحدة صوتنا ومواقفنا ونضالنا لنيل حقوقنا المشروعة وفق القوانين والدستور العراقي ومبادئ حقوق الإنسان".

وبين يوخنا، أن "على جميع الفعاليات السياسة والأحزاب المسيحية، التي تؤمن بالقرار المستقل والموقف الموحد، التفاعل مع هذه المبادرة في العراق للعمل والتحاور واللقاء لغرض ترجمة الدعوة على ارض الواقع وتوحيد المواقف لضمان حقوقنا ووجودنا".

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الاول ساكو دعا، في (23 كانون الثاني 2016)، لتشكيل "تجمع مسيحي مسكوني موحد" ليكون بمثابة مرجعية سياسية للمسيحيين، موضحا أن هذا التجمع يشارك في الانتخابات القادمة بقائمة واحدة وبقوة الأشخاص الذين لهم "قدرة وحرص".

http://www.alsumaria.tv/news/157909/%D9%83%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AF%D8%B9%D9%85%D9%87%D8%A7-%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84/ar

11
داعش يدمر أقدم دير مسيحي شمال العراق
20 يناير 2016م


دبي- العربية.نت
تحول أقدم دير في الموصل شمال العراق إلى كومة ركام، بعد أن أقدم داعش على هدمه في استمرار لعمليات التدمير الممنهج للمواقع الأثرية التاريخية.
فلمدة 1400 عام صمد هذا المجمع الأثري أمام كافة العوامل الطبيعية والبشرية، ليأتي التنظيم الإرهابي ويسويه بالأرض.
وقد أفادت وكالة اسوشييتد برس بأن صوراً التقطتها الأقمار الصناعية كشفت أن دير "القديس إيليا" محي عن بكرة أبيه.
وتعليقاً على تلك المجزرة الأثرية، عبر الكاهن بولس ثابت حبيب من مكتبه في إربيل، عن حزنه العميق قائلاً:" لا أستطيع التعبير عن مدى حزني، تاريخنا المسيحي يدمر، إنها محاولة لتهجيرنا من العراق، وانهاء وجودنا في تلك الأرض."
يذكر أن داعش أقدم قبل ايام (السبت 16 يناير) على بيع عقارات ومنازل وممتلكات المسيحيين في مدينة الموصل العراقية بالمزاد العلني لتأمين موارد مالية لسد متطلباته. وقال سكان محليون يقيمون في مدينة الموصل لوكالة الأنباء الألمانية إن تنظيم "داعش" افتتح السبت مزادا علنيا في منطقة دورة قاسم الخياط غربي الموصل بعد إعلان عناصر الحسبة، من خلال سياراتهم ودورياتهم العسكرية والأمنية الجوالة في الشوارع باستخدام مكبرات الصوت، بدء ساعة المزاد.
وأشار السكان إلى أن عناصر التنظيم أقدموا على عرض منازل وممتلكات العوائل المسيحية فقط داخل المزاد باعتبارها غنائم لداعش. وأضافوا أن المزاد ضم أكثر من 400 منزل سكني ونحو 19 عمارة تجارية وأيضا 167 محلا ومخزنا ومرآبا تجاريا لصالح خزينة التنظيم التي تعاني من ضائقة مالية.
وكان التنظيم الارهابي قد شن في 20 يوليو عام 2014 حملة شعواء استهدفت أبناء الديانة المسيحية في الموصل وأطرافها حيث خير المسيحيون خلالها إما باعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو المغادرة، الأمر الذي أجبر آلاف العوائل على المغادرة إلى كردستان وكركوك وبغداد وبلدان أخرى خارج العراق.
 
المصدر
http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/iraq/2016/01/20/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%8A%D8%AF%D9%85%D8%B1-%D8%A3%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82.html

12
الصالحي: إطلاق وصف أقلية على مسيحيي العراق دليل على تعرضهم لصهر عرقي وديني
الخميس 24 كانون الأول
لسومرية نيوز/ كركوك
أعلن رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية ارشد الصالحي، الخميس، عن وجود "تجاوب حقيقي" لغرض تعديل قانون البطاقة الموحدة قريبا، فيما اعتبر إطلاق وصف "أقلية" على المسيحيين في العراق بأنه دليل على تعرضهم الى "صهر عرقي وديني".
وقال الصالحي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "حقوق الإنسان البرلمانية تواصل متابعتها في مسألة المادة السادسة والعشرين للبطاقة الموحدة وألتقينا مع ممثلي الاتحاد الاوربي وتحدثنا خلال اجتماعنا مع لجنة العلاقات الخارجية بالاتحاد الاوربي ب‍بروكسل لحل الاشكالية وضمان الحقوق ومعالجة الاعتراضات"، موضحاً أن "هناك تجاوباً حقيقياً لمعالجته قريباً لان الجميع يعلم بتاريخ ومكانة المسيحيين وتضحياتهم ومظلوميتهم".
تساءل الصالحي "لماذا يطلق على المسيحيين أقلية في العراق، ومن وصفهم بالأقلية"، معتبراً ذلك بأنه "دليل واضح بأنهم يتعرضون الى صهر عرقي وديني وهذه مسؤولية تتحملها الاغلبية في العراق".
وشدد الصالحي، أن "كل الاديان والطوائف والأقليات محترمة بالعراق ويجب على جميع الكتل الوقوف صفاً واحداً معهم".
وكان أساقفة الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم المجتمعون في روما أعربوا، في (31 تشرين الاول 2015)، عن أسفهم لرفض مجلس النواب تعديل قانون "البطاقة الموحدة"، معتبرين إياه تراجعاً "مؤسفاً" عن مبدأ التعددية.

http://www.alsumaria.tv/news/155121/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A-%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%B5%D9%81-%D8%A3%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7/ar#

13

متابعات
تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور التي  توضح التخريب الذي طال مقابر المسيحيين في كركوك ..

وبحسب هذه الصفحات فأنه في يوم 27/11 ذهبت مجموعة إلى المقابر وشاهدت بعض الاشخاص المخربين كانوا هناك يهدمون ويخربون  وعند رؤيتهم قاموا بالهرب من الباب الخلفي

وقد عبر المعلقين مسلمين ومسيحيين عن سخطهم وادانتهم لمثل هكذا اعمال وطالبوا بمحاسبة الفاعل وملاحقته والقيام بأجراءات احترازية كوضع كامرات مراقبة او حراسات

مواضيع ذات صلة
عاجــــــل: تدمير مقابر المسيحيين في كركوك والبطريرك ساكو يعرب عن إستيائه ورفضه استقبال المهنئين بعيلاد الميلاد 
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=799691.0









14
برلمانيون بريطانيون يطالبون باعتبار قتل تنظيم الدولة للأقليات إبادة


دعا أكثر من 60 برلمانيا بريطانيا، رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، إلى اعتبار قتل ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" للأقليات "إبادة جماعية".
وطالب البرلمانيون في خطابهم إلى كاميرون باستخدام سلطته للتوصل إلى اتفاق مع الأمم المتحدة لاستخدام مصطلح الإبادة.
وذكر الخطاب أن هذا سينبه المسؤولين (عن عمليات القتل) إلى أنهم سيقبض عليهم ويحاكمون ويعاقبون.
وأشار إلى أن تنظيم الدولة لا يزال يقتل الأقليات بصورة ممنهجة، بمن فيهم المسيحيون والإيزيديون السوريون والعراقيون.
وذكرت الأمم المتحدة أن معاملة تنظيم الدولة للإيزيديين دليل على أن التنظيم ربما ارتكب إبادة جماعية وجرائم حرب في العراق.
وحذرت منظمات حقوقية من أن الجماعة المتشددة تحاول كذلك استئصال الأقليات من مناطق عديدة في البلاد.
"رسالة واضحة"
وذكر البيان، الذي كتبه النائبان رود فليلو وديفيد ألتون، أن ثمة دليلا على ارتكاب تنظيم الدولة اغتيالات لقادة الكنيسة، وحالات قتل جماعي، وتعذيب، وخطف لطلب الفدية في الأقليات المسيحية بالعراق وسوريا، والاستعباد الجنسي والاغتصاب الممنهج للفتيات والسيدات المسيحيات.
أضاف أن التنظيم يحول الناس قسرا إلى الإسلام، ويدمر الكنائس والأديرة والمقابر والآثار المسيحية، وأن مسلحيه يسرقون الأراضي والثروات من الكهنة المسيحيين.
وأشار إلى أن "هناك فائدتين من تسليم الأمم المتحدة بارتكاب إبادة جماعية."
وأضاف: "الفائدة الأولى: سيبعث هذا رسالة واضحة للغاية إلى من يديرون أعمال القتل ويرتكبونها فحواها أنهم في مرحلة ما في المستقبل سيحاسبون أمام المجتمع الدولي على أعمالهم، وسيقبض عليهم، وسيحاكمون، وسيعاقبون."
وتابع: "الثانية: سيشجع هذا الـ127 دولة الموقعة على الاتفاقية على أداء واجبها لاتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع ومعاقبة مرتكبي تلك الأعمال الشريرة."
وفي بداية هذا العام، ذكر تقرير لمنظمة حقوق الأقليات الدولية (MRG) ملخصا عن إعدامات وحالات تحول إلى الإسلام بالإكراه واغتصاب وغيرها من الاعتداءات تعرضت لها الأقليات في العراق.

http://www.bbc.com/arabic/worldnews/2015/12/151221_minority_killings_genocide_is

15
الكلدان العراقيون الأميركيون في ديترويت.. المنجزات التاريخية والمشكلات الجديدة

د. سيّار الجميل*

عندما ازور  ديترويت دوما اكون موضع ترحيب من قبل الاخوات والاخوة الكلدان العراقيين فيها ، وهم يؤلفون جالية عراقية اميركية كبيرة تنتشر في عموم الولايات المتحدة وكندا ، وكان آباؤهم قد استقروا في ولاية مشيغان على امتداد تضاعيف القرن العشرين ، وكان اغلبهم قد تدفق بكثافة واستقر في ديترويت منذ عقد الستينات حتى فاق عددهم عبر هجرات متعاقبة اكثـر من 150 الف نسمة ، وفقا لما اعلمتني به مؤسستهم .. ويسعفنا الصديق جاكوب بكال من خلال كتابه بالإنكليزية الكلدانيون في ديترويت  Chaldeans in Detroit ( نشر  في الولايات المتحدة 2014 ) عن معلومات مهمة وصور تاريخية تثبت وجود الكلدان العراقيين من الكاثوليك في ولاية مشيغان كمجموعات مهاجرة مبدعة على امتداد القرن العشرين ليمتعوا بحرياتهم الاقتصادية والسياسية التي يعتبرون انهم كانوا محرومين منها في العراق ، وقد تكاثروا مستفيدين من القوانين التي صدرت عام 1965 ليزداد عدد المهاجرين الكلدان العراقيين اكثـر فاكثـر  ..
واليوم ، يبلغ عديدهم تقريبا 150000 كلداني يقطنون ديترويت وتوابعها ، وهناك ايضا 50000 استوطنوا كالفورنيا واليونز ، وايروزونا وشيكاغو ومناطق اخرى في الولايات المتحدة ، ويضاف اليهم اكثر من 50000 كلداني آخر  في مجاميع تنتشر في مناطق وبلدان اخرى في العالم ، مثل : كندا واستراليا ونيوزيلندا واوروبا .. بمعنى ان اكثر من ربع مليون كلداني عراقي كان العراق قد فقدهم نهائيا ، وهم من ابنائه القدماء ، وقد اتوا جميعا في الاصل من الموصل وتوابعها في سهول الموصل الشرقية المزدحمة بالقرى والاديرة المسيحية ، وخصوصا من ناحية تلكيف  وقراها .

الكلدان : لم تزل هويتهم عراقية
لقد وجدت ان الكلدان في العالم يحملون العراق في وجدانهم وضمائرهم ، وقد حملوه معهم ، ولم تبق معهم الا ذاكرتهم التاريخية التي يريدون توريثها لأبنائهم واحفادهم بعد ان هاجروا او اجتثوا بالقوة من وطنهم الام لأسباب لا يمكن ان ينكرها اي عراقي منصف ، وهو يتابع ما يحدث في العراق منذ ستين سنة ، اذ تفاقم حجم الكراهية وتفوقت الاحقاد على قيم التسامح والتعايش المشترك ، فضلا عن انهم كانوا وما زالوا من مشارب سياسية مختلفة : شيوعيون وقاسميون وبعثيون وليبراليون وملكيون وغيرهم ، ولكنهم جميعا ضد النظام الرث الحالي الذي لم يجدوا في عهده اي امان ، ولا اية ثقة ، ولا اي احترام ، ويخشى المسيحيون العراقيون على من تبقى منهم في العراق ، فمشروع اضطهادهم وغيرهم من ابناء الطيف قائم حتى الان من قبل الاحزاب الدينية ومراكز القوى السياسية ورعاع السلطة .
تعددت أسباب هجرة الكلدان من العراق الى ديترويت ، إلا أن معظمهم توجهوا الى " الحي الكلداني" لكي ينضموا الى الاسر الشريدة والبحث عن حياة جديدة ، اذ كانوا يشعرون بالاضطهاد ليس السياسي ، بل الاجتماعي وكان يتفاقم خفية منذ سقوط العهد الملكي عام 1958 ، بالرغم من فسحة الحريات التي تمتعوا بها ، الا ان الصراعات السياسية قد عكست ظلالها على المسيحيين الكلدان ، وبالأخص الشيوعيين منهم ! لقد بدأ عشرات الآلاف من المهاجرين الكلدان حياتهم العراقية الجديدة فـي هذا الحي الاميركي  الذي كان جزءاً من منطقة بينروز. حتى يقال ان استقرار الكلدان في ديترويت قد اثر على طبيعة ديمغرافيتها السكانية ، اذ  عاش تقريباً ربع المهاجرين الكلدان فـي عموم منطقة ديترويت ضمن ذلك الحي الذي  قدرت مساحته بنحو نصف ميل مربع.
كانت العلاقات بين المهاجرين الكلدان قوية في وشائجها ، اذ التصق بعضهم بالآخر مع توفير الاجواء العراقية التي تجمعهم ، كما ساد التعاون فيما بينهم  على افضل درجاته .. وكان الكلدان من القدماء يعتنون بكل من يصل اليهم من الكلدان العراقيين كي يعينوه على مواجهة الحياة الجديدة  على مدى ستة اشهر ، ومن ثمّ يبدأ الاعتماد على نفسه في المأوى والعمل ، وبعد مرور اكثر من نصف قرن غدت الجالية الكلدانية في مشيغان قوة مؤثرة على مستوى المدينة والولاية معا ، بحيث امتلكوا اكبر قدر من الاستثمارات ولهم كنيستهم ووسائلهم الدعائية والمعنوية ومرافقهم الحيوية التي بدت لي انها تمتلك القيم العراقية في التعامل ، كما ان لها اعتزازها بالمواريث القديمة ولم تزل تعتز  بمواريث عراقية رائعة .

الحي الكلداني :  تطور مشيغان
عندما كثر توافد الكلدان فـي عقد الستينات من القرن العشرين ، بدأ المهاجرون الجدد يؤسسون محالهم واسواقهم ومطاعمهم ومخابزهم ومتاجرهم وفنادقهم واستثماراتهم ، وكانوا يوظفون ابناءهم واقاربهم للعمل في مؤسساتهم المربحة ..  وبحلول السبعينات ، عجّ بعشرات المخابز الصغيرة والمتاجر المتخصصة والمطاعم المتنوعة والقاعات الاجتماعية والمقاهي . واصبح الحي الكلداني نقطة جذب رئيسية للمهاجرين الجدد. وبلغت قوة الكلدان في ديترويت ومشيغان مداها بحيث سيطروا على اقتصاد الولاية الاميركية واسواقها ، وبدأوا يؤثرون في حياتها السياسية والمؤسساتية  ، وكانوا قد تميزوا بالتزامهم القوانين والمصداقية في العمل والتلاحم فيما بينهم .. وبالرغم من التحديات التي واجهتهم في ميشيغان ابان عقد الثمانينات بسبب هجرة البيض عنها ، وتفشي الجريمة والمخدرات وانهيار الشرطة ، فانتقل اغلبهم الى الضواحي فـي مقاطعتي ماكومب وأوكلاند.   وكان ان رافقهم النجاح التجاري ، ما جعلهم في مستوى معيشي أفضل فـي مدن مثل وورن وستيرلنغ هايتس وماديسون هايتس وصولا الى الضواحي الراقية فـي مقاطعة أوكلاند. ولكنها كانت تحديات صعبة لم تجعلهم يغادرون مكانهم حتى في السنوات التي انحدرت فيها الحياة بديترويت .  لقد عانى الكلدان فـي الثمانينات حين بدأت أحوال ديترويت تتدهور وزادت هجرة السكان البيض من المدينة على نطاق واسع، بعد تفشي الجريمة والمخدرات وانهيار الشرطة،
وكان المجلس العربي الاميركي والكلداني ،وهو منظمة غير ربحية، يقدم منذ ١٩٩٧ خدمات عامة للجالية مثل المشورة والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والتدريب المهني وفصول تعليم اللغة الانكليزية. وبعد مرور عشر سنوات، قام المجلس ببناء مركز آخر مجاور للتعليم. وهو يتقبل أي شخص من المنطقة، سواء أكان كلدانياً أم لا.
ما الانفع .. بناء صوامع ام تأسيس مصانع؟
اثيرت مؤخرا مشكلة من قبل الشيعة العراقيين في ديترويت والذين قدّموا طلبا رسميا للسلطات لبناء جامع او حسينية باسم "مركز  ديني" في منطقة سترلنك هايتس بالولاية ، وعندما سئل سكانها رفضوا ، وهم اميركان من اصول مختلفة ومنهم بعض الكلدان ، كونه  "مشروعا" له اهداف مبيتة ضدهم ، علما بأن عدد الشيعة قليل في هذه "المنطقة" مقارنة بمنطقة ديربورن التي ينتشرون فيها بكثافة ، اذ غدت منطقة سكن خاصة بهم ، وغدت تعد ذات كثافة واغلبية سكانية من المذهب الشيعي تصل الى اكثر من 70% وفيها جوامع وحسينيات ومراكز دينية شيعية وصحف ومكتبات واذاعات ومراكز تجارية وتسويق خاصة فيها وكلها تحمل يافطات بالعربية وعناوين شيعية، واغلب سكانها من المهاجرين الشيعة العراقيين واللبنانيين ..
وقد علمت من مصادر موثقة ومطلعة في مشيغان ان مساحة الارض التي سيتم بناء الجامع الشيعي عليها في منطقة سترلنك هايتس بالولاية تبلغ 20500 قدم مربع (عشرون الف وخمسمئة قدم مربع) ما يعادل 2000 متر مربع تقريبا (الفي متر مربع) وبكلفة بناء تقدر بين 4 - 6 مليون دولار امريكي .. ولقد تفاقمت المشكلة بين الطرفين الكلدان والشيعة العراقيين الى حد تبادل الاتهامات بين الطرفين في الصحف والاذاعات ، كما وانتقد الكلدان خطبة امام وخطيب مركز الزهراء الاسلامي الشيعي في ديترويت سيد حسن قزويني ، ووصفوها انها خطبة عنصرية واستفزازية وتطاول مرفوض جملة وتفصيلا تتناقض مع روح الدستور والقانون الامريكي وروح العصر ، وهي خطبة تحريض على العنصرية والتفرقة .. وردّت صحيفة شيعية على الكلدان بأقذع التعابير  كونهم عارضوا المشروع . ويقول الكلدان بأنهم ليسوا ضد بناء الحسينية او الجامع في أي مكان ، ولكنهم ضد تأسيسه في هذا المكان بالذات !
صحيح ، ان من حق اية جالية ان تتمتع بحريتها واختياراتها ضمن القانون ، ولكن لماذا هذه  "المنطقة" بالذات والتي يصر  الاخوة الشيعة على بناء مشروعهم فيها ؟  خصوصا وانهم كانوا قد عزلوا انفسهم عن بقية العراقيين في ديربورن منذ سنوات طوال .. انني احترم المبادئ التي يحملها الاخرون من أي طرف ، ولكن اليس من المنطق والعقل ان تبنى بمثل هذه المبالغ التي لا يعرف مصدرها مصانع توظف الناس العاطلين من الشيعة كي يحسنوا ظروفهم المعيشية بدل بناء جوامع وحسينيات وصوامع في ديترويت ؟
ان السلطات القانونية في الولاية بدأت بالاستفسار والتدقيق  عن مصدر هذا التمويل لبناء الجامع والجهة التي تقف خلفه علما ان محافظ مدينة سترلنك هايس السيد مايكل تيلر قال انه لا يشجع بناء الجامع في هذه المنطقة المزدهرة التي ستتحول بوجود جامع كبير الى منطقة رثة تسكنها الاشباح السوداء . ويبدو ان الصراع يستفحل الان بين الطرفين مع تفاقم الحرب الاعلامية عبر الاذاعات ، ويبدو ان القائمين على هذا "المشروع" يتلقون الدعم من مراكز قوى سياسية متنفذة في كل من بغداد وطهران . اتمنى مخلصا ان تحلّ هذه "المشكلة" بين العراقيين في مشيغان ، وان يلتفت كل العراقيين فيها الى تطوير انفسهم وحياتهم ومصالحهم ومنافعهم وعقولهم قبل التنازع  والاصرار  على بناء الجوامع والصوامع  !
* مؤرخ عراقي


http://www.almadapaper.net/ar/news/501177/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%81%D9%8A-

16

السومرية نيوز/ بغداد

اعلنت امانة بغداد، الاربعاء، عن وضعها اكبر شجرة (كريسماس) في منطقة الشرق الاوسط بحديقة الزوراء، مشيرة الى ان مئات الهدايا ستوزع على الاطفال الذين يزورون مدينة الألعاب خلال الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيد.

وقالت الامانة في بيان تلقت السومرية نيوز انها "وضعت اكبر شجرة (كريسماس) في منطقة الشرق الاوسط في حديقة الزوراء، داخل مدينة الالعاب احتفالاً ب‍عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية بهدف مشاركة المسيحيين أفراحهم ومسراتهم بهذه المناسبة السعيدة"، مشيرة الى ان "ارتفاعها بلغ ٢٥ متراً مع القاعدة".


وأضافت الامانة ان "الشجرة تم تزيينها بمنظومة حديثة على غرار ما معمول به في دول العالم المتقدمة"، مبينة ان "الفعالية وغيرها من شأنها تحويل الأعياد والمناسبات الدينية المسيحية والإسلامية إلى أعياد وطنية".

وتابعت الامانة انها "اعدت خطة لاستقبال العوائل البغدادية في مرافقها الترفيهية خلال اعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية متضمنة تهيئة عشرات الألعاب الحديثة للأعمار الصغيرة والمتوسطة والكبيرة والألعاب العائلية التي تعمل وفق احدث التقنيات العالمية ".

واكدت الامانة ان "الخطة الخاصة بهذه المناسبة شملت ايضاً إنارة وتزيين شارع الزيتون المحاذي لمتنزه الزوراء بألوان زاهية ونشر مجموعة كبيرة من عربات الثلج السحرية التي تعد تقليداً اعتاده العالم بهذه المناسبة"، لافتة الى ان "مئات الهدايا ستوزع على الاطفال الذين يزورون مدينة الألعاب خلال الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيد".

يذكر أن المسيحيين في العراق وعموم العالم يحتفلون في خلال الأيام المقبلة بعيد ميلاد السيد المسيح (ع)، ورأس السنة الميلادية.

[/size][/b]

17
في مقابلة لقناة دجلة الفضائية يقول محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي:

العراق بلد ضائع و المالكي هو من تسبب في النفور بين المكونات وساهم بسقوط نينوى ونسعى الى استفتاء اهالي المحافظة عن تشكيل "اقليم الموصل" بعد تحريرها من "داعش" والصراع او المنافسة ستكون بيننا وبين الكرد عن اقناع الاقليات (المسيحين وغيرهم) عن اختيار اقليم الموصل او اقليم كردستان.....!!

شاهد المقابلة
http://www.ankawa.org/vshare/view/8683/nojaifi/


18
منظمة ازيدية تتهم كتلاً برلمانية بتمرير قانون البطاقة الموحدة برغم "مساوئه" وتطالب معصوم بعدم إقراره

2015-10-29 20:42:05 |  (المدى برس)  - أربيل

اتهمت منظمة ايزيدية، اليوم الخميس، كتلاً برلمانية بـ"الإصرار" على إقرار قانون البطاقة الموحدة برغم "مساوئه" والاحتجاجات عليه، وفي حين دعت لإعادة النظر بالفقرات المتعلقة باعتناق الأطفال القاصرين الدين الإسلامي، ناشدت رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، عدم تمرير القانون بشكله الحالي استناداً لما جاء بالقرآن الكريم من أنه "لا إكراه في الدين".

وقالت المنظمة الايزيدية للتوثيق، في البيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "كتلاً نيابية (لم تحددها)، أصرت على إقرار قانون البطاقة الموحدة برغم مساوئه، وبرغم احتجاج مجموعة من البرلمانيين على بعض فقراته".

ودعت المنظمة الايزيدية للتوثيق، إلى ضرورة "مراجعة فقرات القانون المتعلقة اعتناق الأطفال القاصرين الدين الإسلامي من الأبوين، لتركهم يقرروا دينهم بأنفسهم وليس بحكم الأمر الواقع أو فرضه عليهم لكون أحد الوالدين قد أشهر إسلامه"، عادة أن ذلك "ينبع من منطلق حماية مواد الدستور العراقي التي ضمنت حماية الحقوق والحريات الدينية للأقليات الدينية في العراق، في المادة 2 بفقراتها (ب،ج)، وكذلك السوابق القضائية في تفسير إتباع الأطفال القاصرين الدين الإسلامي من الأبوين".

وأضافت المنظمة، أن "القانون نص في المادة 26 منه، على أنه يجوز لغير المسلم تبديل دينه وفقاً للقانون، وأن يتبع الأولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الإسلامي من الأبوين، وأن يقع تبديل الدين المنصوص عليه في البند أولاً من هذه المادة، وتبديل الاســم المجرد إذا اقترن ذلك بتبديل الدين في محكمة المواد الشخصية ولا يخضع فــي هــذه الحالة للنشر"، مناشدة رئاسة الجمهورية بـ"عدم تمرير القانون بشكله الحالي وأن تتم معالجة قضية تبعية الأطفال في الدين في حال قيام أحد الوالدين إشهار إسلامه، وذلك استناداً إلى ما جاء في القرآن الكريم في سورة البقرة، من أنه لا إكراه في الدين".

ورأت المنظمة الايزيدية للتوثيق، أن من الضروري "إعادة النظر في العديد من ملفات مواطنين مسيحيين أو ايزيديين سبق أن أعلن أحد والديهم إشهار إسلامه، وذلك من أجل عدم انتهاك الحقوق الفردية في حرية اختيار الدين".

وكان رئيس كتلة الرافدين المسيحية، يونادم كنا، أكد خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان أمس الأول الثلاثاء،(الـ27 من تشرين الأول 2015 الحالي) وحضرته (المدى برس)، على وجود مادة في قانون البطاقة الموحدة "تكره" القاصرين على إتباع ديانة المسلم من الأبوين، وعد أن ذلك يشكل مخالفة للدستور لتقاطعه مع أربع من مواده، مهدداً بأنه سيلجأ إلى المحكمة الاتحادية لتعديل تلك المادة أو إلغائها.

يذكر أن مجلس النواب صوت، الثلاثاء الماضي، على مشروع قانون البطاقة الوطنية في العراق.

19
بابا الفاتيكان فرنسيس يستقبل المير تحسين سعيد علي بيك الزعيم الروحي للإيزيديين في العراق
الفاتيكان - أ.ف.ب
التقى بابا الفاتيكان فرنسيس أمس زعماء الطائفة الإيزيدية في العراق التي تشكل أقلية دينية استهدفها تنظيم داعش في العراق الصيف الماضي.وضم الوفد بقيادة المير تحسين سعيد علي بيك، الزعيم الروحي للإيزيديين، بابا شيخ خاتو، وآخرين من أتباع الطائفة من العراق وجورجيا وألمانيا.وأشاد المير تحسين بالدعم الذي يقدمه بابا الفاتيكان في هذه الفترة من الاضطهاد.
وتطرق اللقاء إلى أوضاع نحو 5 آلاف فتاة وامرأة إيزيدية يحتجزهن تنظيم داعش سبايا في شمال العراق، وإلى «التضامن بين المسيحيين العراقيين والإيزيديين».
وعندما سيطر تنظيم داعش على جبل سنجار حيث التجأ الآلاف من الإيزيديين الصيف الماضي، ضاعف البابا الدعوات من أجل حماية الأقليات الدينية. وكان تنظيم داعش قد قتل المئات من الرجال الإيزيديين وأسر الآلاف من النساء الإيزيديات، وعدهن سبايا، حيث قال شيوخ إيزيديون بأن تنظيم داعش قام ببيع نسائهم في العراق وخارجه.
ويبلغ عدد الإيزيديين في العالم نحو 1.5 مليون، يعيش ثلثهم في العراق والباقي في تركيا وجورجيا وأرمينيا، بالإضافة إلى الشتات في الدول الغربية.
مصادر اعداد الخبر
1-   صحيفة الشرق الاوسط
2-   Vatican Radio - English Section









20


السليمانية ـ الصباح الجديد:

النازحون المسيحيون وعائلاتهم التي شرّدت من نينوى ومدن اخرى تعاني اليوم من البؤس والجوع والمصير المجهول، اطفالهم نسائهم وكبار السن هو عنوان تلك الالام حيث التقينا عددا منهم في كنيسة مار يوسف وكنيسة مريم العذراء في السليمانية ليتحدثوا عن مشاكلهم ومطالبهم بانصافهم.
القس ايمن راعي كنيسة مار يوسف في السليمانية قال في حديث اطلعت عليه «الصباح الجديد»، لقد «عبرنا الكثير لوسائل الاعلام والمسؤولين والمنظمات الدولية عن معاناة النازحين المسيحيين ، ولم نجد اذانا صاغية..او قلبا مفتوحا ، واكتفي بذلك .!! واقول عن اعداد النازحين من العوائل المسيحية قد وصل الى 480 عائلة وبسبب قدوم موسم الشتاء والامطار والبرد القارص اضطرت 70 عائلة الى الهجرة لتجد لها ملاذا في بلاد الله الاخرى عسى ان يجدوا من يرعاهم ويهتم بهم هناك .. وان ماتبقى منهم وزعناهم على كنائس مريم العذراء في صابون كران وكنيسة مار يوسف ويعيش هؤلاء حياة صعبه ومزرية بدون ان نجد دعما من الحكومة الاتحادية وواجبها الانساني نحو هذه العوائل العراقية الاصيلة، التي لم ولن تتنازل عن عراقيتها ولو خيرناهم فانهم يفضلون البقاء في العراق وفي محافظاتهم ومدنهم وبيوتهم على ان يغادروها مجبرين».
عدد كبير من النازحين المسيحيين رفضوا الحديث خوفا والبعض الاخر فضل ان يعلن عن ذاته ومعاناته حيث قال اوديشوا ساقا ، انه «نحن نطالب حكومتنا المركزية ان تعالج مشكلتنا وان لم تتمكن من ذلك فنحن نطالبها بترحيلنا او تسفيرنا كما هو مخطط له من ارادات خارجية !! لأنه لم يتبق لنا شيء في الموصل بعد سيطرة الإرهابيين على كل ممتلكات المسيحيين والايزيديين .. كما اخذوا منا جميع الأموال إضافة إلى الذهب الذي كان بصحبة عوائلنا!! فاين الحق واين العدالة؟؟ «
نازحه من الموصل وهي شاعرة تقول، انه «مع الاسف الشديد وصل حالنا الى هذا الوضع الماساوي ونترك مدينتنا الموصل بيد الظلاميين الذي جعلوا نهارنا ظلاما اسود لعنهم الله ، وقد شردنا انا وعائلتي في ظلام الليل وهربنا وتركنا اموالنا وبيوتنا وممتلكاتنا عرضة للارهابيين الذين عاثوا في الموصل فسادا وقتلا وتهجيرا وسلبا للاموال والاعراض وسرقوا كل مانملك ولم يبق لنا سوى المساعدات من هنا وهناك ، ومن الكنيسة التي وجدت لنا ملاذا في هذه الظروف الصعبه ونتمنى ان ترعانا الحكومة المركزية وتجد لنا الحلول العاجلة لاننا عراقيون وننتمي الى هذا الوطن منذ الاف السنين».
وأضافت انه «لم يبق لنا سوى المساعدات الدولية، مع الاسف الشديد فان العديد من المسؤولين الحكوميين والحزبيين يتاجرون بقضية النازحين، في وسائل الاعلام ويتاجرون بقضيتنا وهم السبب الرئيسي في ضياعنا وتهجيرنا ونزوحنا من ديارنا ومحافظاتنا التي نزحنا منها ، والمسؤولون هؤلاء لايعنيهم النازحون سواء كانوا مسيحيين او مسلمين او صابئة او ايزيديين فالكل يشكلون مادة دسمة للمنتفعين اللذين سياتي اليوم الذي تتكشف فيه اوراقهم جميعا امام العالم».
نازحه طاعنة في السن، ترفض ذكر اسمها تصرخ «اين اصحاب الغيرة؟ نحن عراقيون وهذه العصابات ( الداعشية ) عبثت في ديارنا ومقدراتنا وسيطروا على الموصل وقراها ومدنها الاخرى وحذرونا وحددوا لنا مهلة نحن المسيحيين لمغادرة الموصل وإلا سيكون مصيرنا الذبح بالسيف!!.وفضلنا الهروب طالما ليس هناك حكومة عراقية !!او من يدافع عنا.. والبعض الاخر من اخواننا المسيحيين (اعتنقوا الاسلام بالقوة )أو (عهد الذمة ــ أي دفع الجزية)..كما وصادر هؤلاء الدواعش عقارات وكنائس أبناء الديانة المسيحية في الموصل وجعلوها عقارات تابعة لعصاباتهم ومسمياتهم وهم ليسوا مسلمين بل كفرة ومرتدين وغرضهم الاساءة للاسلام والمسلمين ، مستخدمين الدين وسيلة لتمرير جرائمهم واعمالهم الارهابية التي يرفضها الاسلام والمسلمين في كل بقاع العالم ..فمتى ينتبه العالم لما تخطط له الحكومات وماتتفق به مع من يعادي العراق؟؟والعراقيون فيبدو ان الظلم وزعوه علينا بالتساوي سواء مسيحيين او مسلمين او صابئة او من اي دين او طائفه عراقية أخرى».
وفي جولة اخرى بين النازحين في بيت الشباب الكلداني وفي كنيسة مريم العذراء بصابون كران بالسليمانية شرحت لنا العديد من تلك العوائل صعوبة الظروف التي يعيشونها هنا في السليمانية من «الجوع والحرمان والاعتماد على مساعدات الخيرين والكنيسة التي وجدت لهم مكانا مؤقتا لحين حل مشكلتهم ومشكلة ملايين النازحين العراقيين بسبب الارهاب وغير الارهاب والحكومة ( صم خرس)!! وكان الامر لايعنيهم او هكذا خططت لهم ارادات خارجية؟؟».
المهجرة سعاد لوقا من قرقوش تقول «كيف ترون حالنا انتم الصحفيين لانكم الوحيدون الذين تزورون مخيمات واماكن النازحين المسيحيين وتحاولون ان تنقلوا صورة اوضاعنا الى من يعنيهم الامر .. ولكن لافائدة من حكومة لاتعرف ماذا حل بشعبها او لاتريد ان تحل مشاكلهم بل تزيدها ماسي..ومضى على نزوحنا اكثر من 3 اشهر ولاتوجد منظمات انسانية ترعى احوالنا هنا في السليمانية ، ولدي ابنتان مريضتان وبحاجة ماسة الى علاج ودواء ولايمكنني ذلك لعدم وجود راتب او وظيفة او تقاعد بسبب تهجيرنا بالقوة من مناطقنا ، وهم ينامون هنا على الارض بالرغم من البرد القارص والجوع ايضا.. وهناك فاعلي الخير فقط هم الذين يحنون ويعطفون علينا ويساعدونا بما تجود به انفسهم ،وكذلك حرمان اطفالنا من المدارس والتعليم وبناتي هن من الاوائل في مدارسهم هناك ولكن لم يسمح لنا بتسجيلهم في مدارس السليمانية!! ونحن نقوم في الكنيسة بتعليمهم بدون مناهج دراسية فقط نعتمد على ان لاينسوا دراستهم بالرغم من هذه الظروف الصعبة ، وتلاحظون كيف نعيش بدون اية خصوصية للعائلة لان العوازل بيننا وبين العوائل الاخرى هي ( قطعه القماش فقط )!! وناكل ونشرب معا .. ونتمنى من الحكومة المركزية ان ترعى احوالنا لاننا عراقيون ولدنا وعشنا هنا ولن نموت الا في ارض العراق ولن نغادرها لانها ارضنا وعرضنا وموطن اجدادنا».

22
أذاعة الفاتيكان
ذكرت صحيفة أوسيرفاتوريه رومانو الفاتيكانية أن مجلس أساقفة إيطاليا الكاثوليك خصص مبلغ مليونين وثلاثمائة ألف يورو لتمويل مشروع بناء جامعة كاثوليكية في إقليم كردستان العراق. وقد اتخذ القرار الأساقفة الإيطاليون خلال انعقاد جمعيتهم العامة الاستثنائية، يوم أمس الأربعاء في مدينة أسيزي الإيطالية، وقال بهذا الصدد أمين عام المجلس المطران نونسيو غالانتينو إن هذا التمويل يضاف إلى مبلغ آخر بقيمة مليون يورو تم إرساله إلى الأبرشيات الكلدانية التي استقبلت اللاجئين العراقيين.
كما تخللت أعمال يوم الثلاثاء الفائت، شهادة قدمها رئيس أساقفة إربيل للكلدان المطران بشار متّي وردة الذي شكر الكنيسة الكاثوليكية الإيطالية على صلواتها وأعمالها الخيرية وقربها من الكنيسة المحلية العراقية خلال أوضاع الاضطهاد التي تعيشها. وأكد أن الكنيسة في إيطاليا رفعت صوتها عاليا للدفاع عن حقوق المسيحيين العراقيين وقال "أرجوكم أن تواصلوا رفع صوتكم كي لا يشعر هؤلاء المسيحيون المضطهدون بأنهم منسيون".
كما لفت المطران وردة إلى أن "خبرة الأشهر الماضية علمتنا أن نضع جانبا مشاريعنا الرعوية لنقف إلى جانب لاجئينا"، مذكرا بأنه خلال شهر آب أغسطس الماضي استضافت المنطقة مائة وعشرين ألف لاجئ قدموا خلال يوم واحد. وقد تلت شهادة الأسقف العراقي عرضَ فيلم أعدته هيئة كاريتاس الإيطالية يصوّر الأوضاع في أحد مخيمات اللاجئين السبع والعشرين في كردستان العراق والذي زاره مؤخرا وفد من مجلس أساقفة إيطاليا برئاسة المطران غالانتينو.
وقد تخلل أعمال الجمعية العامة الاستثنائية لمجلس أساقفة إيطاليا ـ التي خُصصت لمناقشة مسائل تتعلق بحياة الكهنة وتنشئتهم الدائمة ـ انتخاب أسقف أبرشية فييزوليه المطران ماريو مايني رئيسا لمنطقة إيطاليا الوسطى ورئيس أساقفة ترينتو المطران لويجي برسان رئيسا لهيئة كاريتاس الإيطالية.
http://ar.radiovaticana.va/news/2014/11/13/أساقفة_إيطاليا_يمولون_مشروع_بناء_جامعة_في_كردستان_العراق/1111037


23
كنا: العبادي وعد بإشراك المسيحيين في الحكومة خلال الايام المقبلة
شفق نيوز/ كشف رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، يوم الثلاثاء، عن ان رئيس الوزراء حيدر العبادي وعده بإشراك المكون المسيحي في الحكومة الجديدة خلال الايام القادمة.
altوقال كنا لـ"شفق نيوز"، انه "حصل لقاء بيني وبين رئيس الوزراء حيدر العبادي اول يوم امس على هامش تقديمه اسماء بعض الوزراء الى مجلس النواب، وجرى الحديث عن مشاركة المكون المسيحي في الحكومة"، مشيرا الى ان "العبادي وعدني خيرا بإيجاد الية للمشاركة في الحكومة خلال الايام المقبلة".

واوضح كنا انه "نتوقع من العبادي منحنا احدى وزارات الدولة التي لم تحسم لغاية الان"، لافتا الى ان "المكون المسيحي ينتظر من العبادي حسم الموضوع للمشاركة في الحكومة وانهاء حال الاقصاء".
واستكملت اول يوم امس التشكيلة الوزارية بتصويت مجلس النواب على وزيري الدفاع والداخلية اضافة الى وزارة المرأة والسياحة والاثار والمالية والهجرة والمهجرين اضافة الى منصب نائب رئيس الوزراء.
http://www.shafaaq.com/sh2/index.php/news/iraq-news/85270-2014-10-21-06-47-26.html



24
الفاتيكان: الأمطار الغزيرة تسيء أوضاع النازحين المسيحيين
الفاتيكان (17 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قال كاهن عراقي إن الأمطار الغزيرة التي بدأ هطولها منذ يوم أمس الأول، الأربعاء، والعواصف الرعدية في بلدة عنكاوا، ذات الأغلبية المسيحية في عاصمة كردستان العراق، أدت الى سوء أوضاع آلاف النازحين الذين لجأوا إليها من الموصل وسهل نينوى أمام ميليشيات تنظيم (الدولة الإسلامية)

وكانت الحكومة المركزية في بغداد قد أعلنت قبل بضعة أيام عن إطلاق مشروع لبناء آلاف الوحدات السكنية الجاهزة للاجئين، سواء أكان ذلك في أربيل أم في دهوك

بهذا الصدد وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الجمعة، أضاف الكاهن الكلداني بولس ثابت مكّو الذي لجأ هو الآخر الى عنكاوا بعد هربه من الموصل، أنه "حتى الآن، وبعد كل الإعلانات، لم نر أي شيء"، مبينا أن "المبادرات الملموسة الوحيدة تأتي من المنظمات الدولية، وبشكل خاص "من قبل الكنيسة، التي أطلقت برنامجا لاستئجار منازل وشراء حاويات الشحن التي يمكنها أن توفر مأوى مؤقتا أفضل من الخيام"، في ظل "توقعات الطقس للأيام القليلة القادمة التي تعلن عن مزيد من الأمطار الغزيرة، والتي ستؤدي حتما الى تفاقم الوضع"، على حد تعبيره
http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1581818369

25
البابا يزور تركيا نهاية الشهر المقبل
الفاتيكان (21 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال الكرسي الرسولي إن البابا فرنسيس سيقوم بزيارة لتركيا للفترة من الثامن والعشرين حتى الثلاثين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل

وأوضح مدير دار الصحافة الفاتيكانية، الأب فيديريكو لومباردي أن "الأب الأقدس سيقوم برحلة رسولية إلى تركيا تلبية لدعوة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، والبطريرك المسكوني برثلماوس الأول ورئيس مجلس الأساقفة الاتراك المونسنيور روجّيرو فرانتشيسكيني"، في الفترة المذكورة ، مبينا أن "الزيارة ستشمل العاصمة أنقرة واسطنبول"، على حد تعبيره
http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1582097694

26
أسقف أردني: مسيحيو العراق المهجّرين يريدون الهجرة للغرب
الفاتيكان (20 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قال أسقف أردني إن "لدينا ثلاثة آلاف لاجئ مسيحيي عراقي ممن فروا من هجوم الجهاديين في الموصل وسهل نينوى"، متوقعا وصول ألف آخرين في الأيام القليلة المقبلة الى الأردن

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الاثنين، أضاف النائب البطريركي للاتين في الأردن المطران مارون لحّام أن "الغالبية العظمى من اللاجئين المسيحيين، ومعظمهم من الكاثوليك، تم توزيعهم على عشرة رعايا تابعة لأبرشيات اللاتين والروم الكاثوليك والسريان الكاثوليك والأرمن"، وأن "كاريتاس الأردن تضمن توفير المساعدات لألفين منهم بشكل مباشر"، بينما "يتلقى الآخرون الدعم من قبل شبكة من الجمعيات الخيرية والمنظمات التطوعية المحلية والدولية"، وفق توضيحه

وأشار الأسقف الكاثوليكي الى أنه "بالإضافة إلى طلب المساعدات اللازمة للاحتياجات الأساسية للبقاء على قيد الحياة"، فإن "أسر اللاجئين تسعى أيضا إلى تسجيل أطفالها في المدارس، وطلاب الجامعات يريدون أن يكونوا قادرين على متابعة المحاضرات وأداء الامتحانات في جامعات المملكة الأردنية"، مبينا أن "هناك صفتان مشتركتان لدى الغالبية العظمى للاجئين المسيحيين، الأولى أن لا أحد منهم يريد العودة الى العراق، والثانية أن الجميع يحاول الحصول على تأشيرة دخول الى استراليا أو أمريكا"، وفي هذا السياق، فإن "خيارات السفارات والقنصليات الغربية تجازف من جانبها بالمساهمة بشكل كبير في اختفاء الوجود المسيحي من الشرق الأوسط"، حسب رأيه

وذكر المطران لحّام أن "البطريرك الكلداني (لويس روفائيل الأول ساكو)، اعترف بأن على كل مسيحي أن يقرر وفقا لما يمليه عليه ضميره بما يجب القيام به وكيفية النظر إلى مستقبله وأسرته"، لكن "إن فتحت الأبواب على مصراعيها لقبول المسيحيين في البلدان المتقدمة في الغرب، وبطريقة متميزة مقارنة ببقية سكان المنطقة العرب، فسينتهي الأمر بتشجيع حتى أولئك الذين لا يزال باقين على رحيل"، واختتم بالقول "بهذا، يصبح كل الحديث عن الحاجة إلى حماية المجتمعات المسيحية المتجذرة منذ قرون في الشرق الأوسط، محض هراء تقريبا"، على حد تعبيره
http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1581990725

27
مؤسسة ايطالية تجمع تبرعات للنازحين في أربيل
روما (22 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
أطلقت مؤسسة (آڤسي) الايطالية حملة لجمع التبرعات لدعم النازحين العراقيين، ومعظمهم من المسيحيين، الذين وجدوا ملجأ في اربيل، بكردستان العراق

وقالت المؤسسة في مذكرة إن "التدخل الإنساني يشتمل أساسا على التزويد بالسلع الأساسية بما فيها الأغطية والفرش، وكذلك الغذاء والدعم المادي لدفع الإيجارات"، وهذا "بالتعاون مع البطريركية الكلدانية وكاريتاس العراق"، مبينة أنها "تعمل حاليا مع هذه الأخيرة في اربيل لتلبية احتياجات العديد من المهجرين واعادة الأسر الى ظروف معيشية لائقة"، وذكرت أنه "من تموز/يوليو الماضي وحتى اليوم، تم توزيع ما يقرب السبعة آلاف وأربعمائة علبة، تضم بشكل خاص الفرش والمواد الغذائية والمياه وغيرها من السلع الضرورية"، حسب قوله

وأشارت المؤسسة إلى أنه "مع حلول فصل الشتاء، تتغير الاحتياجات، فلم تعد هناك حاجة إلى المزيد من الأَسرّة لجميع المتواجدين في أربيل"، لكن "هناك حاجة للفرش والملابس والسلع المفيدة لفصل الشتاء الذي يطرق الأبواب"، وأن "من المتوقع إرسال كميات أكبر من الغذاء والماء، وهي حاليا الأولوية الرئيسية"، وإختتمت بالدعوة إلى "التبرع بمبلغ عشرة يورو، التي يمكن بها ضمان وجبة لعائلة واحدة على الأقل، وبخمسين يورو يمكن توفير الأغطية والمراتب لأسرة كاملة، وبمائة يورو لدفع إيجارها"، على حد تعبيرها
http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1582173886

28
مسيحيو العراق يفرون من خطر «داعش» إلى حياة جديدة في فرنسا
وزير الخارجية الفرنسي استقبلهم في مطار شارل ديغول
أربيل: «الشرق الأوسط»

في أمسية دافئة بمطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق، استبد القلق بنحو 150 لاجئا، معظمهم مسيحيون، وهم يترقبون لحظة الفرار من وطنهم على متن طائرة حكومية فرنسية.
ينتمي هؤلاء اللاجئون لجميع الأعمار وينتمون إلى 25 عائلة مختلفة، وكانوا يحملون رسالة واحدة وهم يتأهبون للسفر إلى باريس هربا من خطر مقاتلي «داعش» وهي أنه لم يعد بوسع المسيحيين العيش في العراق.
ويصطحب شكيب (46 سنة)، وهو محام في محكمة الموصل، زوجته وأمه وابنته وابن أخيه إلى مدينة تور في غرب فرنسا. وكل ما تبقى لديهم من متعلقات.. حقيبة واحدة لكل منهم. وقال شكيب «لا مستقبل في العراق (...) تركت حياتي. أنا في منطقة وسطى بين الحزن والسعادة. لكن مع (داعش) لا يمكننا العودة». وحسب تقرير لوكالة «رويترز»، غادرت العائلة الموصل قبل ستة أسابيع بعد أن وجه لها متشددو «داعش» إنذارا إما اعتناق الإسلام وإما القتل.
وتتعرض فرنسا لضغوط من الرأي العام لقبول مزيد من المسيحيين من الشرق الأوسط، واستقبلت بالفعل نحو 100 شخص منذ أن بدأ «داعش» هجومه في العراق في يونيو (حزيران) الماضي. ووصل نحو 40 مسيحيا من شمال العراق في نهاية أغسطس (آب) الماضي وفقا لمعايير صارمة بأن لديهم روابط عائلية في فرنسا وموارد تكفي للعيش هناك. ووصل 60 آخرون بوسائلهم الخاصة. وبالنسبة لمعظم اللاجئين فإن القدوم إلى فرنسا يعني الخوف من المجهول. فقليل منهم يتحدث الفرنسية ولم يسافر معظمهم قط بطائرة ناهيك عن السفر إلى بلد غربي.
مايكل (56 سنة)، وهو مهندس كهرباء من بلدة قره قوش المسيحية، ليس له أمل في الحصول على وظيفة في فرنسا في هذه السن ولا يتحدث الفرنسية. لكنه يتوجه هو وابنتاه وابنه وزوجته إلى مدينة ليون حيث يعيش شقيق زوجته. وقال «الوضع هناك (في قره قوش) بات مستحيلا عندما جاء (داعش)». واستطرد قائلا «هربنا من قره قوش إلى أربيل في أول أغسطس الماضي. كان هناك قصف واشتباكات بين (داعش) والبيشمركة. (داعش) استولى على كل شيء: الطعام، أجهزة التلفزيون، الثلاجات، كل شيء. من الصعب أن تظل هنا كمسيحي».
واضطر سامي (28 سنة)، الفني في مجال تكنولوجيا المعلومات وهو من السنة، إلى الرحيل لأن زوجته مسيحية، قائلا إن الزواج المختلط لم يعد مسموحا به في العراق. وقال «أعتبر هذه فرصة لبدء حياة جديدة. نحن في بلد مسلم هنا، وسيقولون دائما إن المسلمين لا يمكن أن يتزوجوا من مسيحيات. عائلتي لا تقبل هذا». وأضاف سامي «كنت محظوظا بأن اصعد على متن هذه الطائرة»، مشيرا إلى أنه ليست له أي روابط بفرنسا خلافا للكثير من الأشخاص الذين كانوا ينتظرون الصعود على متن الطائرة الحكومية. وتابع «لا أعتقد أنني سأعود».
وكان من بين الأشخاص الذين سافروا جوا إلى باريس أمس عدد من الإيزيديين الذين فروا من منازلهم في جبل سنجار بعد أن استولى متشددو «داعش» على بلداتهم ونفذوا عمليات إعدام جماعي في أغسطس.
وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الذي استقبل اللاجئين شخصيا في مطار شارل ديغول أمس، إن استقبال الكثير من اللاجئين يمثل انتصارا رمزيا لـ«داعش» الذي يهدف في نهاية المطاف إلى تخليص البلاد من كل الذين يعارضون النهج الذي يطبقه. وأضاف «سنفعل كل ما في وسعنا لتخليص العراق من (داعش)، قاطعي الرؤوس، حتى يتسنى عودة هؤلاء الأشخاص ذات يوم إلى بلادهم عندما تتحسن الظروف». وتابع «ارتكب المتشددون مذابح في العراق وسوريا، لكن هذا تهديد للمنطقة بأسرها ولنا أيضا. نحن ندافع عن أنفسنا هنا. ليس مجرد فعل من قبيل الكرم».
ولا يتصور الكثير من اللاجئين الذين يعانون من آثار التجربة التي مروا بها خلال الشهور الثلاثة الماضية أن بإمكانهم العودة أبدا إلى بلد مقسم بشدة على أساس عرقي وطائفي. وقال أحدهم ويدعى جيد (28 عاما) «تقدم فرنسا حياة أفضل من العراق بالنسبة لصحتنا وسلامتنا. نأمل أن نظل هنا».
http://www.aawsat.com/home/article/185896

29

بغداد: عا بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية لويس روفائيل ساكو الثلاثاء من جنيف الى نشر قوات دولية على الارض في العراق لحماية المسيحيين معتبرا ان الضربات الجوية لا تكفي لمواجهة المتطرفين في تنظيم الدولة الاسلامية.
 
ودعا البطريرك ساكو الى جانب سبعة بطاركة ومطارنة من منطقة الشرق الاوسط خلال مؤتمر صحافي الى العمل على انقاذ المسيحيين في العراق وسوريا.
 
وقال البطريرك الذي يتخذ من بغداد مقرا له "ان عمليات القصف العشوائية خطيرة جدا ويمكن ان تودي بحياة اشخاص ابرياء وتدمير البنى التحتية والتسبب بتعاطف الى جانب ما يسمى بالدولة الاسلامية".
 
وتابع بطريرك الكلدان "لا بد من نشر قوات دولية على الارض. والضمانات الدولية ضرورية لتحرير القرى المسيحية وافساح المجال امام السكان للعودة الى منازلهم" في شمال العراق.
 
من جهته شدد بطريرك انطاكية للسريان الكاثوليك اغناطيوس الثالث يوسف يونان على ان المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية حماية المسيحيين والاقليات الاخرى في سوريا والعراق.
 
واعتبر البطريرك يونان الذي يتخذ من لبنان مقرا ان ما يحصل "هو بالتاكيد نوع من الابادة، وعلى الامم المتحدة التحرك لوقف هذه الفظاعات ولا يمكن الاكتفاء بادانتها".
 
وقدر عدد المهجرين المسيحيين من بلداتهم في شمال العراق بسبب هجوم تنظيم الدولة الاسلامية بنحو 160 الف شخص.
 
وقال البطريرك ساكو ايضا ان نحو 50 الف مسيحي عراقي يسعون حاليا للهجرة الى اوروبا واميركا الشمالية و استراليا.
 
وقال البطاركة والمطارنة الثمانية في بيانهم المشترك ان "الاولوية الاهم في الوقت الحاضر هي في العمل على هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية والعودة الى تعايش سلمي يحترم كرامة وحقوق وواجبات كل مواطن".
 
واضاف البيان ان "المجازر والفظاعات التي يرتكبها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا والتي لا تزال حتى الان من دون عقاب تشكل جرائم ضد الانسانية".
 
ووقع البيان المشترك الى جانب البطريرك ساكو والبطريرك يونان كل من مطران الموصل للسريان ارثوذكس نيقوديموس داود شرف، ومطران الروم الارثوذكس في فرنسا واوروبا الغربية اغناطيوس الحوشي، ومطران بيروت للروم كاثوليك كيريلوس سليم بسترس،
 
واسقف سويسرا للاقباط الارثوذكس الانبا لوقا الباراموسي والقاصد الرسولي في حلب جيوزيبي نازارو والممثل الارمني لابرشية سويسرا غوسان الجانيان.
بجت/ج ب /ام
- See more at: http://www.elaph.com/Web/News/2014/9/941250.html#sthash.4eqBpuQS.dpuf

30
معتصم الشاعر - مصر العربية


قال المونسينور فيليب نجم مطران الكلدان بالقاهرة إن الحكومة المصرية لم تمنح أية تسهيلات لاستقبال الأسر المسيحية العراقية المهجرة من الموصل وعدة محافظات جراء الأعمال الإرهابية هناك.

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن الوفد الكنسي المتجه إلى "أربيل" غداً لتوزيع المساعدات العينية والمادية  التي تضمنتها القافلة سيلتقي المطارنة المسئولين للتنسيق معهم بشأن دعم مسيحيي العراق.

وأشار إلى أن اللقاءات مع المطارنة ستتطرق إلى معاناة النازحين إلى "أربيل "واحتياجاتهم التي يمكن للكنائس المصرية توفيرها .
وأوضح أن زيارة الوفد الكنسي المصري المرافق للقافلة ستستغرق 3 أيام، على أن يعود الجميع بعدها للقاهرة لتجهيز قافلة مساعدات ثانية .



http://www.masralarabia.com/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9/351283-%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D9%84%D9%85-%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AD-%D8%AA%D8%B3%D9%87%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82

32


المحرر دريد سلمان - الثلاثاء 9 أيلول 2014
السومرية نيوز/ بغداد
اكد رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أختار أحد وزرائه من خارج كوتا المسيحيين في البرلمان، معتبرا ان إرادة المكون المسيحي لم تحترم في الحكومة الجديدة، فيما دعا الى مراجعة هذا الموقف وإلا سيكون للكتلة كلمة أخرى لرفع هذا "الغبن".

وقال رئيس الكتلة يونادم كنا في مؤتمر صحافي مشترك ضم نوابا مسيحيين وحضرته "السومرية نيوز"، إن "إحدى الوزارات أنيطت لشخص لا يمثل المكون ومن خارج كوتا المسيحيين المؤلفة من خمسة نواب"، مبينا ان "ارداة نواب المكون المسيحي لم تحترم".

ودعا كنا رئيس الوزراء حيدر العبادي الى "ضرورة مراجعة موقفه الذي شكل رسالة خيبت أمال المسيحيين"، ووصفها بأنها "استكمال لما جرى على المسيحيين في نينوى من استهداف وتهجير وجرائم".

وأضاف كنا أن "على العبادي والتحالف الوطني مراجعة هذه الرسالة السلبية بشكل عاجل، وبعكسة ستكون لنا كلمة أخرى لرفع الغبن"، معربا عن أسفه "لما حصل بخصوص المكون الكلداني السرياني الأشوري الذين تم إقصاؤهم بامتياز من قبل العبادي".

ولفت الى أن "منح شخص من خارج كوتا المسيحيين وزارة بعد أن انضم الى تحالفات أخرى، يعد سابقة خطيرة في بداية الحكومة الجديدة ويجب معالجتها".

وصوت مجلس النواب العراقي، أمس الاثنين (8 أيلول 2014)، على منح الثقة لحكومة العبادي التي ينقصها عدد من الوزارات، فيما تعهد بتقديم مرشحيها خلال فترة لا تتجاوز الأسبوع.

33
 2 أغسطس 2014 | 6:32 مساءً   

فادى يوسف مؤسس إئتلاف أقباط مصر

وكالة انباء ONA
أكد فادى يوسف مؤسس إئتلاف أقباط مصر، أن الإئتلاف قام بإرسال ثلاثة خطابات للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومبعوث الإغاثة الدولية للمطالبة بإنقاذ مسيحيى العراق وإرسال قوات حفظ الأمن لإنقاذ شعب العراق وسوريا ، وتضمن الخطاب المطالبة بدعم مصر فى حفاظها على الأمن والإستقرار.

وكان إئتلاف أقباط مصر، قد حذر فى بيان له من تهجير وأقصاء لمسيحيىن بالشرق من المنطقة فهناك جانب تقوم به ما تسمى جماعة داعش بتهجير وقتل لمسيحي الموصل بالعراق قتل بل وأبادة لمسيحي سوريا ووجانب أخير تنفذه جماعة الاخوان المسلمين وأتباعها من أستهداف أرواح وممتلاكات ودور عبادة لمسيحي مصر.

وقال الإئتلاف، فى بيانه “تأتى تلك النتائج غير المفاجئة من تراكم على عقود من الزمان تصاعدت وتيرة الاضطهاد والاستهداف للمسيحين بها بعد ما سمي أعلامياً بثورات الربيع العربى حيث سادت الفوضى وهذا أدى لجعل دول كبيرة تضع مخططات ناجحة فى دول الشرق الاوسط لتقسيمها وأدخال شعوب تلك الدول فى صراع لا ينتهى.

وتابع الإئتلاف، “أستخدمت فى تلك المخططات الورقة السوداء وهم الجماعات الارهابية لاشغالهم بجني الغنائم بالمنطقة لهدف كبير وهو أبعاد أنظارهم عن الدول العظمى لكى تتمتع تلك الدول بالسلام والبعد عن عمليات إرهابية جديدة كما حدث سابقاً بامريكا والمانيا فرنسا وأنجلترا وأسبانيا وغيرها من الدول التابعة لنفس السياسة”.

ولفت البيان، أن الوضع بالعراق منذ الغزو الامريكى يزداد سوء فمن صراعات طائفية لتفجيرات كنائس لمذبحة كنيسة سيدة النجاة لتهجير مسيحيون الموصل مع ترك متعلقاتهم وممتلاكاتهم لاشياء أخرى أكثر إرهابًا.

وأوضح البيان، أن الوضع فى العراق لا يختلف عن سوريا فهى منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام والمسيحيون بها مقصد للذبح وكنائسهم مخصصة للتخريب والتدمير وأنتهاك حرمة نسائهم عادة من الداعيين للجهاد وهذا ما جعل الكثيرون منهم يهجر رغم أنفه تارك خلفه كل شئ.

وأشار الإئتلاف، إلى أن بمصر قبط يعيشون تحت أستهداف الارهابيين تابعين لجماعات متشددة تتزعمها جماعة الاخوان المسلمين الارهابية من خلال تفجيرات متلاحقة والاعتداء على أكثر من ثمانون دور عبادة مسيحية ومبانى خدمات وممتلكات تابعة للكنيسة القبطية هذا بجانب عمليات الخطف والذبح والتحول القصرى للعديد من الاقباط.

وطالب الإئتلاف، فى بيانه الهئية العامة للأمم المتحدة ومن خلال جمعيتها ومجلس الأمن بالتدخل السريع والعاجل من أجل أنقاذ مسيحيون الشرق من مخطط أخلائهم من المنطقة بكافة الاشكال وأن تفرض بقواتها خلال فترة زمنية متفق عليها السيطرة الامنية بالعراق وسوريا وتدعم السلطة المصرية لمواجهة الارهاب مع رفضنا تمام الرفض لتدخل دولة محددة بصفتها فى شئون تلك الدول فقد أتى الخراب على أيدى بعض تلك الدول مثل الشيطان الابيض أمريكا.

34

الشرق الاوسط
بيروت: كارولين عاكوم


من المتوقّع أن تضاف هجرة العراقيين المسيحيين من الموصل إلى لبنان إلى أزمة اللاجئين السوريين الذين فاق عددهم المليون ومائة ألف، فيما تندّد المواقف اللبنانية، ولا سيّما المسيحية منها، بما يقوم به تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، والمطالبة باتخاذ خطوات عملية لإبقاء مسيحيي الشرق في أرضهم. وهذا العنوان سيكون محورا لمؤتمر يعقد في لبنان ابتداء من 7 أغسطس (آب) الجاري بمشاركة بطاركة المشرق لاتخاذ مبادرات تصب في خانة الحد من تهجير المسيحيين في الموصل بشكل خاص والشرق بشكل عام، كما كشفت مصادر مسيحية مقرّبة من البطريركية المارونية لـ«الشرق الأوسط» أنّ مباحثات تجري بين عدد من الدول منها الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا وكندا برعاية الأمم المتحدة لكيفية توزيع المسيحيين المهجرين من الشرق الأوسط.

وفي ظل غياب الأرقام الرسمية الدقيقة عن عدد العراقيين المسيحيين الذين نزحوا إلى لبنان بعد حملة «داعش» الأخيرة، إلا أن هناك أرقاما متناقضة، بعضها يشير إلى عدم تجاوزها العشرات والبعض الآخر يقول: إنها تجاوزت الآلاف الذين وصلوا إلى لبنان عن طريق تركيا.

وفي هذا الإطار أوضحت ميرا قصارجي، مسؤولة الإعلام في المطرانية الكلدانية في لبنان والتي تستقطب العدد الأكبر من العراقيين المسيحيين، أنّه ومنذ بدء حملة «داعش» ضدّ مسيحيي الموصل قبل أسبوعين، سجّل وصول 50 عائلة إلى لبنان، مشيرة في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أنّ الرقم المتداول حول أنّ عدد هؤلاء تجاوز الـ8 آلاف، المقصود منه عدد العراقيين المسيحيين الذي لجأوا إلى لبنان منذ بداية حرب العراق. ولفتت قصارجي إلى أنّه كان لافتا وصول عدد كبير من العائلات في اليومين الأخيرين، مشيرة إلى أنّ معظمهم يلجأون إلى منطقة برج حمود في الضاحية الشرقية لبيروت، حيث يستأجرون بيوتا لستة أشهر قادمة. وأضافت: «غير أنّ الأوضاع المادية للنازحين الجدد تبدو أفضل من مواطنيهم الذين سبقوهم في السنوات الماضية».

وفي الإطار نفسه، قال رئيس طائفة الكلدان المطران ميشال قصارجي في حديث تلفزيوني، إلى أن «هناك مساعدات غذائية تؤمن للعائلات العراقية المسيحية وسيتم تسجيل نحو 500 تلميذ في المدارس»، وأوضح أنّ المشكلة هي في تأمين الطبابة لهؤلاء اللاجئين، داعيا القيادات المسيحية والإسلامية «بألا يترددوا في التعاون معنا».

وفيما من المتوقّع أن تشهد الأسابيع المقبلة موجة نزوح إضافية من مسيحيي الموصل، أشار رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أنّ العراقيين الهاربين إلى لبنان يتوزّعون في بعض المناطق اللبنانية ولا سيّما في عدد من الأديرة في كسروان وجبيل في جبل لبنان الشمالي.

كذلك، أكّد مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس جورج صليبا، أنّه لا معلومات رسمية دقيقة حول عدد النازحين العراقيين إلى لبنان، وقال في حديث لـ«الشرق الأوسط» بأنّه عرف بعائلة مسيحية واحدة وصلت من الموصل في الأسبوع الأخير. وأضاف: «الدولة اللبنانية لم تعطنا الضوء الأخضر لاستقبال المسيحيين المهجّرين لغاية الآن، مشككّا في الوقت عينه بنوايا الدولة الفرنسية التي أبدت استعدادها لاستقبالهم»، قائلا: «فرنسا كأميركا وعدد من الدول هي التي تقف وراء ما يحصل بمسيحيي الشرق».

وعما إذا كان هناك خطوات قد تقوم به الدولة اللبنانية بشأن لاجئي الموصل، قال وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، في حديث لـ«الشرق الأوسط» ليس هناك من إجراءات استثنائية فيما يتعلّق بالنازحين المسيحيين من العراق، على اعتبار أنّ وضعهم يختلف عن اللاجئين السوريين، لكن الموضوع سيطرح يوم الأربعاء المقبل على طاولة البحث في الاجتماع الذي سيجمع كل من وزراء الشؤون الاجتماعية والداخلية والصحة. ولفت درباس إلى أنّ هؤلاء النازحين يلقون المتابعة من قبل بعض الجمعيات الأهلية والكنائس، علما بأن مراجع دينية كنسية وسياسية تبذل جهودا على خط استيعاب هؤلاء المسيحيين وتقديم المساعدات لهم.

ومنذ بدء هجرة المسيحيين القسرية من الموصل على أيدي «داعش» قبل أسبوعين، ظهرت حملات في لبنان مناهضة لها، ولا سيّما على مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض وسائل الإعلام. وفي هذا الإطار، ينظّم ناشطون بعد ظهر اليوم السبت مسيرة نحو مقر الأمم المتحدة في وسط بيروت، وذلك في إطار حملة عالمية للمطالبة بحق الأقليات بالشرق الأوسط في الحصول على الأمان وتقرير المصير والحماية من القتل والتهجير.

وعقدت أمس الرابطات المسيحية في لبنان اجتماعا طارئا للبحث في هذه القضية، دانت خلاله الجرائم في غزة ودعت لتأمين عودة آمنة للمسيحيين إلى الموصل ونينوى عبر قرارات وضمانات دولية نافذة. وطالبت الرابطات في بيان لها، بالدعوة إلى قمة مسيحية – إسلامية.


35


النشرة:

أكد رئيس طائفة الكلدان المطران ميشال قصارجي، "اننا لم نكن ننتظر وصول الاعداد الهائلة من المسحيين العراقيين الى لبنان"، لافتا الى انه "وصل عددهم الى 8000 شخص منذ بداية الازمة في الموصل".
وأشار قصارجي في حديث تلفزيوني، الى ان "هناك مساعدات غذائية وهناك 500 تلميذ سنؤمن لهم الدراسة"، موضحا "اننا  نعاني في مسألة الطبابة"، داعيا القيادات المسيحية والاسلامية "بألا يترددوا في التعاون معنا".

36

السومرية نيوز/ اربيل

طالبت الأسر المسيحية النازحة من الموصل إلى إقليم كردستان، السبت، الحكومة المركزية بترحيلهم إلى خارج العراق، فيما وزعت ممثلية وزارة الهجرة والمهجرين 275 حصة غذائية لهم في أربيل.

وقال احد المسيحيين النازحين من الموصل إلى الإقليم رفض الكشف عن اسمه، في حديث لـ"السومرية نيوز"، "نطالب الحكومة المركزية بترحيلنا إلى خارج العراق لأنه لم يتبق لنا شيء في الموصل بعد سيطرة المسلحين الإرهابيين على ثلاثة منازل لي وسيطرة المسلحين على جميع البيوت التابعة للمسيحيين في المدينة".

وأضاف وهو صاحب اسرة نازحة معه، أن "المسلحين اخذوا منا عند مغادرتنا الموصل جميع الأموال إضافة إلى الذهب الذي كان بصحبة عائلتي"، موضحاً أن "المسلحين شهروا السلاح بوجهة مما دفعه إلى إعطائهم الأموال والذهب".

من جانبها، قالت ممثلة وزارة الهجرة والمهجرين في أربيل هدى مهدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وزارة الهجرة والمهجرين قامت اليوم بتوزيع 275 حصة غذائية بين الأسر المسيحية النازحة من مدينة الموصل إلى أربيل".

وأضافت مهدي، أن "هناك وجبة أخرى وبنفس الكمية سوف توزع للأسر المسيحية في أربيل"، موضحاً أن "الأسر المسيحية النازحة المسجلة لدى ممثلية وزارة الهجرين والمهجرين في أربيل بلغت 835 اسرة، وهناك اسر أخرى لم يتم تسجيلها لدينا بسبب عدم معرفتنا أماكن تواجد هذه الأسر".

وكانت فرنسا أعلنت في ( 28 تموز الماضي)، عن استعدادها لتسهيل استقبال مسيحيي العراق النازحين في إطار آلية لجوء.

وبدأت الأسر المسيحية في الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء المهلة التي حددها تنظيم "داعش" لهم اما ان يعتنقون الإسلام أو دفع الجزية او يواجهون القتل.

فيما اعلن محافظ اربيل نوزاد هادي عن بلوغ عدد النازحين المسيحيين في إقليم كردستان نحو مليون نازح نتيجة الأوضاع الأمنية السيئة وسقوط بعض المدن بيد تنظيم "داعش".

37
السومرية نيوز/ بغداد
رفض رئيس أساقفة كركوك والسليمانية للكلدان المطران يوسف توما، الخميس، بشدة دعوات إقامة مناطق امنة للمسيحيين في سهل نينوى، معتبرا ذلك توجه "سيء وخطر" على الجميع، فيما دعا الى ضرورة إلغاء كملة أقلية كونها كلمة سيئة يجب التخلص منها.

وقال توما في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الدعوة لخلق مناطق أمنة للمسيحيين في سهل نينوى لا داعي لها وهي خطر على الجميع"، مبينا أن "المسيحيين في الموصل مواطنون عراقيون اصلاء، ولا يجب استغلال تهجيرهم وإقامة مناطق خاصة بهم".

وأضاف توما، أن "أي حل سياسي يجب أن يكون ضمن إطار عام وشامل للمواطن العراقي ككل"، معتبرا "المحاصصة والتقسيم الطائفي طريق مسدود وسيء ولا ينبغي المضي فيه، كون المسيحيين يريدون العيش متآخين مع جميع العراقيين مثل الماضي".

وتابع توما أن "أي توجه ضد المواطنة العراقية، هو توجه سيء ومضر"، محذرا من "أخذ نماذج مطبقة في دول أخرى".

واكد توما، أن "الديمقراطية اليوم، هي ديمقراطية المواطنة وكل إنسان لديه الحق ليكون مواطنا 100%"، لافتا الى انه "لا ينبغي أن يكون في العراق مواطن درجة أولى وثانية".

ودعا الى "ضرورة إلغاء كملة أقلية، كونها كلمة سيئة يجب التخلص منها، وكل مواطن هو جزء من الأغلبية وله كامل الحقوق"، مطالبا بـ"الوقوف صفا واحدا ضد حملة التقسيم، لأن كل مسيحي يجب ان يدافع عن المسلم والمسلم يدافع عن المسيحي وهكذا".

يذكر ان "الحركة الديمقراطية الأشورية"، طالبت، اليوم الخميس (31 تموز 2014)، بإقامة منطقة أمنة للمسيحيين وبقية المكونات في سهل نينوى، وفيما حذرت أن شعبا أصيلا "يقتلع" من جذوره أمام مرأى ومسمع العالم في زمن الحرية وحقوق الإنسان، أكد أن الاستقرار في المنطقة لن يتحقق دون حل أممي لمناطقهم.

38
السومرية نيوز/ بغداد
طالبت "الحركة الديمقراطية الأشورية"، الخميس، بإقامة منطقة أمنة للمسيحيين وبقية المكونات في سهل نينوى، وفيما حذرت أن شعبا أصيلا "يقتلع" من جذوره أمام مرأى ومسمع العالم في زمن الحرية وحقوق الإنسان، أكد أن الاستقرار في المنطقة لن يتحقق دون حل أممي لمناطقهم.

وقال عضو قيادة الحركة نينب يوسف في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "إقامة منطقة أمنة في سهل نينوى أمر لابد منه وضرورة ملحة للحفاظ على أبناء شعبنا وباقي مكونات المنطقة، بعد تكفيرنا وطردنا من بيوتنا وسرقة ممتلكاتنا"، مبديا استيائه من "محاولات ضم مناطقهم تحت سياسية فرض أمر الواقع".

وأضاف نينب، أن "الكلدان السريان والاشورين المسيحيين يتعرضون لهجرة ممنهجة من خلال سلسلة الاعتداءات كان أخرها ما حدث في محافظة نينوى"، محذرا من "اقتلاع شعب أصيل من جذوره أمام مرأى ومسمع العالم بأسره في زمن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان".

وأضاف، أن "الأطراف المتصارعة على المناطق المتنازعة التي نملكها لن تستطيع ضمان الاستقرار في المنطقة وسيستمر التهديد مالم يكن هناك حل أممي لهذه المناطق"،

وقال نحن شعب معروف بمدى وطنيتنا وعطائنا للبلاد وانجازاتنا وتاريخنا مشهود له فالمشروع وإنما مشروع المنطقة الآمنة الخالية من القوى التي تمتلكها الأطراف المتصارعة لا يقسم البلاد"، مبينا أنه "سيحيد المنطقة عن النزاعات ويهدئها، ومن بعدها سيتم تحديد إرادة الشعب وفق اختياراته ورغبته بالانتماء ووضعها في إطار إداري بحسب دستور العراق الفدرالي".

وطالب نينب جميع المؤسسات القومية والدينية والإنسانية بالتوحد إزاء تحقيق مطلبهم القومي بإقامة منطقة أمنة لهم"، مناشدا القوى الوطنية الحقيقية بـ"العمل معهم للحفاظ على هذا المكون الأصيل".

وشكك في نوايا بعض الدول الغربية التي "تدعي مساعدتهم عبر تهجيرهم"، مشددا بالقول، إن "كانوا صادقين لساعدونا بإنشاء منطقتنا الآمنة على ارض أبائنا وأجدادنا".

وطالب الحركة الديمقراطية الآشورية، الأحد (29 حزيران 2014)، مطالبتها بإقامة محافظة في منطقة سهل نينوى، مؤكدة أن تأسيس المحافظة ستسهم في حماية مكونات سهل نينوى وتحسين أوضاعهم.

وشهد قضاء الحمدانية ومناطق أخرى ذات الأغلبية المسيحية بسهل نينوى، خلال اليومين الماضيين، نزوحا كبيرا باتجاه محافظتي أربيل ودهوك عقب استهدافها من قبل مسلحي "داعش" أسفر عن وقوع جرحى.

وتقع منطقة سهل نينوى شمال شرق الموصل، وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية، والشيخان، وتلكيف، ويكون غالبية سكانها من المسيحيين والكرد والإيزيديين والشبك والتركمان.

39
السومرية نيوز/ أربيل 

كشفت عضو برلمان إقليم كردستان وحيدة ياقو، الخميس، عن وجود مطالبة مسيحية بإنضمام منطقة سهل نينوى إلى الإقليم، مؤكدة أن المسيحيين في المنطقة سيصوتون لإلحاق منطقتهم بالإقليم في حالة إجراء الإستفتاء فيها.

وقالت النائبة عن قائمة تجمع الكلداني السرياني الآشوري في برلمان إقليم كردستان وحيدة ياقو في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هناك مطالبة مسيحية في منطقة سهل نينوى بإجراء الإستفتاء في مناطقهم لإنضمامها إلى إقليم كردستان"، مبينة أن "بعض الأحزاب قامت بتشويش هذه المعلومات في وقت سابق لكنها أعادت النظر في سياساتها مؤخراً".

وأضافت ياقو أن "برلمان إقليم كردستان صادق مؤخرا على قانون مفوضية الإنتخابات والإستفتاء، وننتظر حاليا تحديد موعد لإجراء الإستفتاء".

وتابعت أن "الشعب المسيحي الموجود في منطقة سهل نينوى والمناطق الأخرى المستقطعة من الإقليم سيصوتون للإنضمام إلى إقليم كردستان"، مطالبة "المسيحيين بالصبر على هذه المحنة لحين الإستفتاء فإن منطقتهم ستكون بحماية إقليم كردستان".

وتقع منطقة سهل نينوى شمال شرق الموصل، وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية، والشيخان، وتلكيف، ويكون غالبية سكانها من المسيحيين والكرد والإيزيديين والشبك والتركمان.

وشهدت مدن إقليم كردستان في الأيام الماضية عدة مظاهرات وتجمعات إستنكارا لعمليات التهجير والإستهداف التي تعرضت لها المكونات الدينية والمذهبية في مدينة الموصل.

وبدأ المسيحيون في مدينة الموصل خلال الأيام الماضي بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقهم الأصلية، عقب انتهاء مهلة الـ24 ساعة التي حددها تنظيم "داعش" لهم وتوعدهم بالقتل إن لم يعلنوا إسلامهم أو يدفعوا الجزية بعد انتهائها.

يشار إلى أن "الحركة الديمقراطية الأشورية" طالبت، اليوم الخميس، بإقامة منطقة أمنة للمسيحيين وبقية المكونات في سهل نينوى، وفيما حذرت أن شعبا أصيلا "يقتلع" من جذوره أمام مرأى ومسمع العالم في زمن الحرية وحقوق الإنسان، أكد أن الاستقرار في المنطقة لن يتحقق دون حل أممي لمناطقهم.
   

41

يوحنا : البيشمركة تستفز مواطني الموصل وتعتدي عليهم
طباعة   
الأحد, 29 حزيران/يونيو 2014 13:47 الزيارات: 776




نينوى / المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي (IMN) – قال عضو كتلة الرافدين عماد يوحنا اليوم ، إن قوات البشمركة المتواجدة في المناطق المتنازع عليها في  الموصل تقوم باستفزاز الاقليات من الشبك والصابئة واليزيديين والمسيحيين والاعتداء عليهم لغرض تهجيرهم  .

وأضاف  يوحنا لـ(IMN) أن" حكومة الإقليم تفرض وصايا وقوانين من خلال قواتها البيشمركة المتواجدة في الموصل على الاقليات غير الكردية لغرض تهجيرهم الى خارج تلك المناطق  ".

وأوضح أن" البشمركة تقوم بإلزام المواطنين على الموافقة على  الإنضمام إلى مناطق كردستان "لافتا إلى أن  "كتلة الرافدين أوعزت لمواطني الموصل بعدم الاستجابة لأوامر البيشمركة ".

وتابع يوحنا أن" قوات البشمركة تعد قواتا حزبية باعتبارها جزءا ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني والجزء الأخر  ينتمي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وبالتالي هذه القوات تأخذ توجيهاتها من احزابها وليس من الحكومة المشكلة في الإقليم ".

و قال أمين عام تنظيم الشبك العراقي وممثلهم في البرلمان حنين القدو يوم أمس ، إن قوات البيشمركة قامت  بتوزيع استمارات على الشبك والمسيحيين والصابئة واليزيدية واجبارهم على ملائها لانضمامهم إلى إقليم كردستان .

من : ستار الغزي  ، تح : سالم الشيخ
http://center-imn.net/2/index.php/2013-09-08-07-27-39/7343-2014-06-29-13-47-06

42
الشفق نيوز
النجيفي يقول إن إقليم نينوى لن يكون "انفصاليا" ويطرح تساؤلات بشأنه

الخميس, 29 أيار/مايو 2014
12:46
شفق نيوز / ذكر محافظ نينوى أثيل النجيفي، الخميس، إن اقليم نينوى المقترح تشكيله سيكون جزءا من العراق وليس إقليما "انفصاليا"، طارحا في الوقت نفسه تساؤلات قال إنه يجب الإجابة عليها قبل طرح الموضوع على الاستفتاء الشعبي
وكشف مسؤولون محليون في نينوى، مؤخرا عن عزم مجلس المحافظة تجديد مطالبة الحكومة الاتحادية بتحويل المحافظة لإقليم إداري، في حين حملوا بغداد مسؤولية "تردي" أوضاع المحافظة على الأصعدة الأمنية والخدمية، واتهموها بـ"تهميش" مجلسها وحكومتها المحلية.

وقال النجيفي في بيان ورد لـ"شفق نيوز" انه "لكي ننجح في تشكيل الاقليم لابد ان تتشكل لدينا رؤية واضحة حول شكل الاقليم الذي نريد إنشاءه وتحديد علاقته بالمركز بما يضمن ان يبقى جزءا من العراق وليس إقليما انفصاليا كما يحاول المعارضون للمشروع الترويج له"، مشددا على "الحاجة الى ان نحدد طبيعة العقد الاجتماعي الذي يجمعنا كمواطنين في محافظة نينوى".

وتساءل النجيفي "كيف سننظم علاقتنا بين المكونات المختلفة سواء من كانوا يشاركوننا في ديننا ام الذين لديهم دين مختلف؟ وكذلك العلاقات بين القوميات المختلفة وكيف سنضمن حقوقهم ولكن بالمستوى الذي يضمن ايضاً حقوق الأغلبية بحيث يخلق توازنا اجتماعيا مقبولا".

وتابع بالقول "كما لابد لنا ان نحدد موقفنا من الماضي القريب والبعيد، وهل سنوقف عمليات الإقصاء والاجتثاث ام نتحول من إقصاء جهة الى إقصاء اخرى؟".

ودعا الى ان تراعى في الامر  الاجابة عن سؤال "هل سيكون اقليم حرب وأحقاد ام انه اقليم عفو وتسامح، وكيف ستكون علاقتنا مع الأقاليم او المحافظات المجاورة؟، وهل سيكون للإقليم برلمان من مستوى واحد ام برلمان من مستويين".
وأشار النجيفي إلى أن "هناك مفاهيم كثيرة لابد ان نتفق عليها وسؤال أساسي يدور في أذهاننا هل نستطيع صياغة أنموذج دستور محلي داخلي يتجاوز اخطاء الدستور العراقي ويكون مقياسا لبناء علاقة طيبة بين أهالي محافظة نينوى وجعلها لبنة أساسية لبناء عراق مختلف".
واختتم بالقول "كل هذه التساؤلات لابد من الإجابة عليها قبل الذهاب الى الاستفتاء ، فمن غير المعقول ان نستفتي الناس على مجهول، فهي إجابات ستسبق تشكيل الاقليم وليس بعده".
ويتيح الدستور العراقي إقامة أقاليم في البلاد على اعتبار أن نظام الحكم فيدرالي وفق طرق وشروط محددة دستوريا إلا ان الحكومة وعلى مدى السنوات الماضية رفضت النظر في طلبات من هذا القبيل قدمها مسؤولون محليون في عدد من محافظات البلاد.
ولا يوجد في العراق سوى إقليم كوردستان العراق ذات الأكثرية الكوردية ويتألف من محافظات أربيل ودهوك والسليمانية.
وكان نجاح الإقليم الكوردي في إدارة شؤونه على مستويات الاقتصاد والأمن والسياسة دافعا لدى الكثيرين لتشكيل أقاليم مماثلة في العراق على أمل احتواء التوترات الأمنية وتقديم الخدمات الأساسية للسكان

http://www.shafaaq.com/sh2/index.php/news/iraq-news/77728--------qq---.html

43
رئيس الوقف المسيحي لـ الزمان منعنا الحج الى فلسطين حتى لانثير المتطرفين

– May 24, 2014
رئيس الوقف المسيحي لـ الزمان منعنا الحج الى فلسطين حتى لانثير المتطرفين
البطريرك ساكو يستقبل بابا الفاتيكان بعمان ويمتنع عن مرافقته الى القدس خشية مهاجمة كنائس العراق
لندن ــ نضال الليثي
بيروت ــ روما الزمان
وصل البطريرك العراقي روفائيل ساكو الى عمان أمس وسيكون برفقة بطريرك الطائفة المارونية اللبناني بشارة الراعي في استقبال بابا الفاتيكان فرنسيس ومرافقيه في زيارته الى القدس في سابقة أثارت جدلا وامتعاضا من قبل حزب الله الذي يعارض الزيارة. وقال رعد كه ججي رئيس ديوان الوقف المسيحي في العراق ل الزمان ان البطريرك ساكو وصل الى عمان أمس وسيكون في استقبال بابا الفاتيكان في عمان لكن كه ججي استدرك قائلا ان البطريرك ساكو لن يتوجه الى القدس برفقة البابا خشية تعرض الكنائس ودور عبادة المسيحيين في العراق الى هجمات جديدة من المتعصبين الذي نفذوا الهجمات السابقة.
وقال كه ججي ان المسيحيين في العراق يدعمون زيارة البابا الى القدس. وأضاف ان الالاف من مسيحيي الشرق هاجروا من بلدانهم بسبب الفتنة الطائفية وانهم سيتلقون دعم من بابا الفاتيكان خلال هذه الزيارة.
وشدد ان الاوضاع قلقة في المنطقة وهناك خشية من تعرض زيارة البابا الى القدس الى تفسيرات خاطئة في العراق. وكشف رئيس ديوان الوقف المسيحي ل الزمان ان الوقف المسيحي بالتنسق مع رؤساء الطوائف المسيحية في العراق وبينهم البطريرك ساكو قرر عدم السماح للعراقيين بالحج المسيحي وزيارة القدس وبيت لحم وباقي المناطق المقدسة في فلسطين خشية تعرض المسيحيين لانتقامات من المتطرفين تشمل تفجير كنائسهم وتعرضهم للاغتيالات. وقال ان القرار اتخذ نظرا للظروف غير الجيدة وله علاقة باسرائيل. وقال كه ججي ل الزمان ان الحكومة العراقية تلقت طلبات من المسيحيين بالسماح لهم باداء الحج الى فلسطين. واضاف ان الحكومة حولت الينا هذه الطلبات للبت فيها فكان القرار الذي اتخذناه ان الوقت غير مناسب لاداء الحج السيحي. وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام الرسمية غادر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بيروت، متوجها الى الاردن والاراضي المقدسة … عن طريق عمان … حيث سيواكب زيارة البابا فرنسيس . واوضحت ان الراعي توجه مباشرة الى الطائرة دون الادلاء بأي تصريح ، علما ان البطريرك يدلي عادة بتصريحات مقتضبة قبيل مغادرته وفور عودته، من صالون الشرف في مطار العاصمة اللبنانية. وتعتبر الزيارة، وهي الاولى من نوعها منذ نشوء دولة اسرائيل، ذات حساسية في لبنان الذي لا يزال رسميا في حالة حرب مع الدولة العبرية. وأبلغ وفد من حزب الله البطريرك الاسبوع الماضي بان الزيارة ستكون لها تداعيات سلبية . كما انتقدت الزيارة وسائل اعلام قريبة من الحزب، متحدثة عن تطبيع مع اسرائيل، وواصفة اياها ب الخطيئة التاريخية . الا ان الراعي رد على منتقديه بحزم، مشددا على انه لا يذهب الى اسرائيل بل الى الاراضي المقدسة لتفقد شعبه ورعيته. وسيتخلل الزيارة لقاء بين الراعي ولبنانيين غادروا البلاد بعد الانسحاب الاسرائيلي العام 2000، خشية تعرضهم للملاحقة او لعمليات ثأرية بسبب تعاملهم مع اسرائيل ابان احتلال جيشها لاجزاء من جنوب لبنان منذ العام 1982. ولن يكون الراعي في عداد الوفد الرسمي الذي سيرافق البابا خلال زيارته الى الاردن واسرائيل والاراضي الفلسطينية بين 24 و26 ايار»مايو، بل سيكون في استقباله في الاردن، ثم في بيت لحم والقدس.
من جانبه أعلن أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين ان الزيارة التي سيقوم بها البابا فرنسيس الى الاراضي المقدسة بين 24 و26 الشهر الحالي لها ايضا بطريقة ما طابع سياسي ، حتى وان كان الحبر الاعظم نفسه اكد انها زيارة دينية بحتة .
وقال وزير خارجية دولة الفاتيكان والرجل الثاني فيها في مقابلة بثها مركز التلفزة الفاتيكاني سي تي في ان هذه الزيارة يمكن ان تساعد المسؤولين المحليين على أخذ قرارات شجاعة على طريق السلام .
وعدد الكاردينال بارولين النقاط التي يمكن للبابا الارجنتيني ان يشدد عليها خلال زيارته القصيرة وهي نقاط تندرج في اطار سياسة الكرسي الرسولي.
واوضح ان احدى هذه النقاط هي ان رأس الكنيسة الكاثوليكية سيؤكد على حق اسرائيل في الوجود والعيش بسلام وأمن داخل حدودها المعترف بها دوليا ، وكذلك ايضا حق الشعب الفلسطيني في ان يكون له وطن مستقل يتمتع بالسيادة .
واضاف ان البابا سيدعو ايضا الى الاعتراف ب الطابع المقدس والعالمي لمدينة القدس، وكذلك ايضا ب ارثها الثقافي والديني واللذين يجعلان منها محجا لمؤمني الديانات الثلاث الموحدة .
وكان البابا فرنسيس شدد الاربعاء على الطابع الديني البحت لهذه الزيارة.
وقال الحبر الاعظم خلال مقابلته العامة ان هذه ستكون زيارة دينية بحتة، اولا للقاء بطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس بطرس واندراوس سيلتقيان مرة جديدة وذلك أمر جميل جدا ، في إشارة الى اثنين من رسل المسيح يمثل اولهما الكنيسة الغربية ومقرها روما والثاني الكنيسة الشرقية ومقرها القسطنطينية.
ويبدأ البابا فرنسيس زيارته الأولى للشرق الأوسط السبت مصطحبا معه حاخاما وإماما في مهمة معقدة للترويج لرؤيته بشأن الحوار بين الأديان كقاطرة للسلام في المنطقة.
لكن في منطقة يمتزج فيها الدين بالسياسة فإن الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام وتشمل الأردن والأراضي الفلسطينية وإسرائيل ستجعل زعيم 1.2 مليار كاثوليكي في العالم يسير على حبل دبلوماسي مشدود.
وسوف تسلط الأضواء بقوة على كل اقوال وأفعال البابا سواء اجتماعاته مع الفلسطينيين واللاجئين السوريين أو لقاءاته مع المسيحيين الذين تتناقص أعدادهم في الأراضي المقدسة أو محادثاته مع زعماء المنطقة بحثا عن أي مدلولات سياسية.
وحتى البرنامج الرسمي للبابا اصطدم بالحساسيات التي تهيمن على الحياة السياسية في الشرق الأوسط. فقد وصف البرنامج المحطة الثانية من جولته إلى بيت لحم والتي تستغرق ست ساعات بانها زيارة إلى دولة فلسطين وهو مصطلح ترفضه إسرائيل.
وقال المستشار الدبلوماسي المخضرم للبرلمان الإسرائيلي والسفير السابق لدى الفاتيكان عوديد بن هور لسنا سعداء بهذا الشأن لكنها حقيقة أن يستخدم الفاتيكان هذاالمصطلح .
وكان الفاتيكان قد أغضب إسرائيل عام 2012 بتأييده تصويتا في الجمعية العامة للأمم المتحدة لمنح الفلسطينيين اعترافا بوضع دولة مراقب غير عضو. وتجادل إسرائيل بأن مثل هذه الخطوة لا يمكن أن تأتي إلا من خلال التفاوض.
وتؤيد دولة الفاتيكان حلا للصراع بإقامة دولتين مع حدود آمنة لإسرائيل لكن هناك رؤى متباينة بشأن وضع القدس في المستقبل.
وتريد الفاتيكان ضمانات دولية لحماية القدس كمدينة مقدسة للمسيحية والإسلام واليهودية.
ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 لتكون عاصمة دولتهم في المستقبل بينما تقول إسرائيل إن المدينة هي عاصمتها الأبدية الموحدة . ولا تعترف معظم الدول وبينها الفاتيكان بذلك وابقت على سفاراتها في تل ابيب.
ومما يظهر مدى تعقيدات الوضع السياسي أنه بدلا من أن يقطع فرنسيس مسافة قصيرة بالسيارة من بيت لحم إلى القدس سينتقل بطائرة هليكوبتر الى تل ابيب ثم تقله هليكوبتر اخرى إلى القدس.
وفي محاولة لتجسيد رؤيته بأن الديانات السماوية الثلاث يمكنها التعايش معا في المنطقة والمساعدة في تحريك الجمود السياسي ضم فرنسيس لأول مرة حاخاما وإماما ليكونا ضمن الوفد البابوي الزائر.
والاثنان الحاخام ابراهام سكوركا والإمام عمر عبود مدير معهد الحوار الديني في بوينس إيرس هما صديقان للبابا عندما كان كردينالا في مسقط رأسه الأرجنتين.
وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيدريكو لومباردي إن وجودهما إشارة بالغة القوة والوضوح لأهمية الحوار بين الأديان في المنطقة.
وسيكون الحاخام سكوركا في الأراضي الفلسطينية وموقع إسلامي رئيسي في القدس بينما سيكون الإمام عبود عند الجدار الغربي المقدس لدى اليهود ونصب ياد فاشيم لضحايا المحرقة.
وسيقضي البابا فرنسيس وهو الرابع فقط الذي يزور الأراضي المقدسة أكثر قليلا من 32 ساعة في إسرائيل لكن في ظل وجود 16 مهمة في جدول أعمال الزيارة فإن المحطة الأخيرة للزيارة ستكون الأكثر ازدحاما والتي أثارت معظم الجدل وبواعث القلق الأمني.
وكان مجهولون يشتبه بأنهم متطرفون يهود قد كتبوا تهديدات للمسيحيين على منشآت للكنيسة مما دفع فؤاد طوال بطريرك اللاتين في القدس وسائر الاراضي المقدسة إلى القول إن هذه الأفعال سممت أجواء الزيارة.
وقالت إحدى العبارات الموت للعرب والمسيحيين وكل من يكره إسرائيل .
وأصدرت أجهزة الأمن الإسرائيلية التي تخشى قيام المتطرفين بعمل كبير ضد المسيحيين أو مؤسساتهم أوامر تقيد تحركات العديد من النشطاء اليهود من اليمين المتطرف طوال مدة الزيارة.
وسيزور البابا فرنسيس في القدس معظم المواقع التي ارتبطت بالأيام الأخيرة في حياة يسوع المسيح بما في ذلك الموقع الذي قيل أن المسيح دفن فيه ويجتمع أيضا بقيادات يهودية وإسلامية في لقاءات منفصلة.
وسيتم تشديد الإجراءات الأمنية لأن البابا رفض استخدام السيارات المصفحة المضادة للرصاص وأراد استخدام سيارة عادية مثلما يفعل في روما.
وستكون الزيارة أقصر من تلك التي قام بها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني عام 2000 وتلك التي قام بها البابا بنديكت عام 2009. واثار قصر المدة احباط المواطنين المسيحيين لأن عددا اقل سيتمكن من رؤيته.
وخلال الرحلة التي ستبدأ السبت بزيارة الأردن سيلتقي البابا فرنسيس مع برثلماوس البطريرك المسكوني الحالي للأرثوذوكس لإحياء الذكرى الخمسين للقاء البابا بولس السادس في القدس عام 1964 بالبطريرك اثيناجوراس الزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذوكس في العالم.
ومثل اللقاء نقطة تحول في العلاقات بين طائفتي الكاثوليك والأرثوذوكس آنذاك.

http://www.azzaman.com/?p=72384

44
السومرية
كاتب عراقي منفي يحصد جائزة أفضل كاتب خيال أجنبي في بريطانيا
الجمعة 23 أيار 2014 10:00


حصد الكاتب العراقي المنفي حسن بلاسم جائزة "إنديباندنت" لأفضل كتاب خيال أجنبي بفضل روايته "المسيح العراقي" The Iraqi Christ المؤلفة من مجموعة قصص صغيرة تصور العراق على أنه جحيم سريالي.

بلاسم شاعر ومخرج وكاتب قصص قصيرة وهو أول كاتب عربي يفوز بهذه الجائزة وهو أيضاً الكاتب الوحيد الذي حاز هذه الجائزة على كتاب لم ينشر بعد باللغة الأصلية بسبب مشاكل مع الرقابة. "المسيح العراقي" هو المجموعة الثانية من القصص القصيرة التي كتبها بلاسم. وأثنى الحكم والمحرر الأدبي في جريدة "إنديبندنت" بويد تونكن على عمله قائلاً: "إنه عمل كلاسيكي يصور الشهادات والحزن والثورة التي تلي الحرب".

ووصفت القصص الأربع عشرة التي تصور العراق الحديث في كتاب "المسيح العراقي" بأنها "جارفة ولا تنسى". وقد كتبت بأسلوب يمتزج ما بين التقريري والمذكرات والخيال العلمي وتقع أحداثها ما بين الصحراء والغابة.

ولد حسن بلاسم في بغداد واستقى من حياته الشخصية المادة لكتبه الخيالية. فقد غادر بغداد في العام 1998 متجهاً إلى السليمانية حيث استمر بكتابة أفلام ينتقد فيها صدام حسين تحت اسم مستعار كردي. ثم هرب الكاتب من العراق في العام 2000 ليتجنب المحاكمة فسافر كمهاجر غير شرعي إلى أن استقر بعد 4 سنوات في فنلندا.


  http://www.alsumaria.tv/news/101192/%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D9%85%D9%86%D9%81%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84-%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8/ar






 
 
 

45
دهوك: اتهام احزاب كبيرة بالاستيلاء على مقاعد المسيحيين

الجمعة 23 أيار 2014 التوقيت المحلي: 13:00


عبد الخالق سلطان

22.05.2014
بعد اعلان نتائج انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات اقليم كوردستان ابدت قوائم واطراف مسيحية اعتراضها على تدخل بعض الاطراف والاحزاب السياسية غير المسيحية للاستحواذ على حصة المسيحيين من المقاعد من خلال وضع مرشحين مسيحيين على قوائمهم او انشاء قوائم مسيحية خاصة بهم.
ماجد اليا رئيس تحرير مجلة عشتار اوضح "ان هنالك احزابا وكيانات سياسية تتدخل للحصول على حصة المسيحيين من المقاعد ونحن نرى ان هذا اجحاف بحقنا وتعد على حقوقنا التي حاول الدستور العراقي ضمانه لنا".

ودعا اليا الجهات المعنية في العراق الى "اعتماد مبدأ القائمة المغلقة الخاصة بالمسيحين في العراق تجنبا لتدخل اطراف غير مسيحية في الانتخابات المقبلة ولضمان حصول ابناء المسيحيين على حصتهم من المقاعد".

الى ذلك اوضح نائل عوديشو مسؤول علاقات الحركة الديمقراطية الاشورية "ان الانتخابت قد جرت بشكل اعتيادي لكن مع تدخلات سافرة من قبل بعض الكيانات غير المسيحية للاستيلاء على حصتهم من المقاعدكما هو الحال مع الحزب الشيوعي العراقي الذي نال احدى مقاعد المسيحيين بفوز احد اعضائه المسيحيين مع العلم انه لا يمثل المسيحيين وانما يمثل حزبه السياسي الذي دعمه بالاصوات".

وبين عوديشو ان غبنا كبيرا قد لحق بالمسيحيين خلال الانتخابات، إذ لم تفز القوائم المسيحية بالمقاعد المخصصة لهم وانما فاز باكثريتها اشخاص يعملون لأحزاب وكيانات سياسية غير مسيحية.
 
 "فقد استولى شخص مسيحي على احد مقاعد كوتا المسيحيين ي السليمانية بحصوله على حوالي 10 الاف صوت في حين ان عدد العوائل المسيحية المتواجدة هناك لا تتعدى 300 عائلة فمن اين اتى بكل هذه الاصوات؟ علما بان مرشحا اخر قد نال عددا من الاصوات في المدينة نفسها".

واشار ادمون يوخنا الناشط السياسي المسيحي من قائمة ابناء النهرين الى "ان هنالك هضم لحقوق المسيحيين، إذ ان هناك كيانات سياسية غير مسيحية تستحوذ على المقاعد الخاصة بنا ورغم انهم مسيحيون إلاّ انهم لا يمثلون المسيحيين سياسيا بل يمثلون كيانات واحزاب سياسية اخرى و يتم مدهم بالاصوات التي تجعلهم يفوزون بالمقاعد الخاصة بالكوتا".

ودعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى ضرورة العمل على اتباع وسائل من شأنها الحد من هذه الظاهرة "كأن تتعامل بمثل النظام المعمول به في ايران حيث بامكان الاقليات ان تدلي باصواتهم مرتين الاول تصويت خاص بالكوتا والثاني التصويت العام وبهذا نتجنب تدخل الاحزاب الكبيرة".

يذكر ان عدد مقاعد الكوتا المخصصة للمسيحيين في عموم العراق يبلغ 5 مقاعد وجرى عليها التنافس من قبل كتل وكيانات سياسية خاصة بالمسيحيين.
   
دهوك: اتهام احزاب كبيرة بالاستيلاء على مقاعد المسيحيين

للاستماع

http://www.iraqhurr.org/content/article/25394843.html

46
مسيحيو نينوى : داعش حولت عقاراتنا الى هباء منثور تباع برخص التراب



نينوى -عراق برس

نينوى -عراق برس – 22 آيار/مايو : شكا المئات من  المسيحيين القاطنين في مدينة الموصل  من عودة مايسمى  بعناصر داعش  لإرغامهم على مغادرة  المدينة  والحيلولة من دون بيع  منازلهم عبر مكاتب العقارات التجارية  وإنذار كل من  يتداول ببيع أو شراء دور العوائل المسيحية ولأي  كان بقطع الرأس ،  مؤكدين ان منازلهم باتت  برخص التراب ولم تعد تساوي شيئا قياسا  بأقدم المنازل المهدمة بالموصل .

وكان مسلحون مجهولون اغتالوا صاحب مكتب عقار الزهور بعد ان توسط ببيع دار أحد المسيحيين وبنصف القيمة المطلوبة   بعد ان شن عناصر داعش هجوما  على المكتب واغتالوا صاحبه على الفور في منطقة الزهور شرقي الموصل .

من جانبه قال مصدر في عمليات نينوى رفض الكشف عن هويته ، ان” احصائية  سجلتها غرفة عمليات نينوى  اثبتت ان  عشرة دلالين من اصحاب مكاتب بيع العقارات  قتلوا  للفترة بين  2013 -2014 كان  آخرهم صاحب مكتب النور في منطقة المهندسين بعد ان تم اختطافه  اثناء مغادرته المكتب وقطع رأسه من قبل تلك العناصر بعد توسطه ببيع احد دور المسيحيين .”

في غضون ذلك قال صاحب احد مكاتب بيع العقارات والاراضي في مدينة الموصل رفض الكشف عن اسمه  لـ/  عراق برس/  ان”  هناك تهديدات تلقاها العشرات من  أصحاب مكاتب العقارات في مدينة الموصل تشير  بعدم  بيع  وشراء منازل المسيحيين تحديدا وبخلاف ذلك فأن داعش ستقطع رأسه ليكون  عبرة لغيره “.

واشار  صاحب المكتب المذكور الى  ان  “هناك  من تداول  بيع العقارات خارج المكتب  خفية   الا ان  المعلومات  تسربت الى  داعش سريعا عن طريق مخبرين تابعين لهم  فسارعوا الى قتل  اثنين منهم  بقطع راسيهما  امام انظار اصحاب بعض مكاتب بيع العقارات ” على حد قوله  .

بدورها  طالبت المواطنة المسيحية ، رحيل ايشو ، قيادة عمليات نينوى بوضع حل لهذه  الكارثة الإنسانية  التي ألمت بنحو 5000 عائلة مسيحية مهجرة ، وتضيف  لـ/ عراق برس / قائلة “اسكن في دار صغير في بلدة برطلة الواقعة 40كم شمال شرقي الموصل  وبإيجار شهري قدره  500 الف دينار وليس لدي معيل سوى ابنة موظفة تسدد كل راتبها للإيجار  بعدما هجرنا  منزلنا  الكبير في منطقة المجموعة الثقافية شمالي الموصل من دون ان نتمكن من بيعه “.

من جانبها  قالت  ام هرمز 50عاما  لـ/ عراق برس / ان ”  الدلال الذي قام ببيع مسكنها في منطقة النور بداية اذار  عام 2013  تم قتله من قبل  المجاميع  المسلحة مع انه  اب لأربعة  اطفال” ، موكدة  انها ”  تحمل نفسها المسؤولية جراء ذلك”.   انتهى ا.ح

47
فديو تقرير خاص ل MTV .  آخر 7 مسيحيين في حلب القديمة يرفضون المغادرة !

http://www.youtube.com/watch?v=nKuoVuSSlGI
هذا بيتي"، هكذا يقول آخر 7 مسيحيين في حلب القديمة. هم وبالرغم من الحرب العنيفة يرفضون المغادرة، ويفضلون أن يخاطروا بحياتهم متشبثين بأرضهم.
صحيفة Times البريطانية نشرت تحقيقا بعنوان "آخر مسيحيي حلب: سنبقى هنا ونموت في ديارنا"، وفيه ان المسيحيين السبعة، يرفضون النزوح وهم ينتظرون الموت في دار للمسنين تابع للكنيسة، في حين تحيط بهم الانفجارات والقنابل والصواريخ والبراميل المتفجرة.
وتفيد الصحيفة أنهم يشعرون بالعزلة التامة والبعد عن كنيستهم حتى أنهم دفنوا أحد اصدقائهم في الحديقة.
وتروي ماجي انستاس، 85 عاما، وهي واحدة من بين خمسة مسنين واثنين من القائمين على رعايتهم، "أود أن أبقى هنا حتى ينهي الرب حياتي، فليس لدي أقارب منذ وفاة زوجي وجئت للعيش هنا منذ عشرين عاما، أين سأذهب؟ هنا بيتي".
في أي حال معظم المسيحيين الباقين في حلب القديمة هم في الثمانينيات، ويعتمدون على عناصر الجيش الحر لحمايتهم.

http://mtv.com.lb/News/338391

48
اجراءات توزيع اراضي المسيحيين تثير استياء ابناء المكون

المستقبل- بغداد (العراق)/ وليد مهدي
 اتهمَ مواطنون من المكون المسيحي، الحكومة باستغلالهم لاغراض انتخابية عبر اعلان شمولهم بقطع اراض سكنية، وقالوا انهم تعرضوا للاهانة بعد مراجعتهم امانة بغداد للحصول على استمارة الاراضي التي توقفت حتى اشعار اخر.
ولم يرد اي مسؤول من امانة بغداد على اتصالات "المستقبل" لاستيضاح ملابسات اجراءات توزيع قطع الاراضي السكنية على المسيحيين.
وكان مجلس الوزراء اعلن عن مبادرة خاصة لتوزيع الاراضي على المسيحيين قبل اجراء الانتخابات البرلمانية وتمت دعوتهم الى مراجعة امانة بغداد لتسجيل اسمائهم.
وقال المواطن دريد القس في تصريح لـ "المستقبل" ان مشروع توزيع قطع اراض سكنية للمواطنين المسيحيين اصبح كذبة بعد انتهاء الانتخابات. واشار الى انه بعد مراجعة ابناء المكون لامانة بغداد ومن ثم لحدائق الزوراء والعودة الى مقر الامانة من جديد تم ابلاغهم بتأجيل المشروع حتى اشعار اخر من دون ذكر الاسباب.
واضاف القس ان امانة بغداد في بادئ الامر سلمت استمارة توزيع الاراضي على بعض ابناء المكون المسيحي لملئها واعادتها الى الامانة التي طلبت منهم إحضار تزكية من الكنائس والاديرة المقدسة، ثم فرضت عليهم ملء استمارة جديدة بذريعة فقدان بعض الملفات ومنها استمارات الاراضي الخاصة بالمسيحيين.
فيما قالت المواطنة حلا فريد ان الحكومة ايقضت احلام ابناء المكون بامتلاك منزل او قطعة ارض في بلدهم لكن حلمها تحول الى كابوس بعد الاجراءات المهينة التي واجهها ابناء جلدتها عند مراجعتهم لامانة بغداد لاستلام استمارة الاراضي.
واضافت ان الحكومة لو كانت جادة بتوزيع الاراضي على المسيحيين لاقدمت على توزيع الاستمارات في الكنائس عبر لجنة من امانة بغداد، وتزيد بقولها "مع الاسف اتضح ان الامر هو لعبة انتخابية كان أصوات المسيحيين هدفها".


http://almustaqbalnews.net/component/k2/item/41737-%D8%A7%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D9%88%D9%86.html




49
السومرية نيوز
المفوضية: اعلان نتائج الانتخابات سيكون مساء يوم غد او الاثنين المقبل
المحرر عمار طارق, نداء فؤاد -  السبت 17 أيار 2014 14:07


السومرية نيوز/ بغداد
 أكدت المفوضية العليا المستقلة الانتخابات، السبت، أنها تأخرت بإعلان النتائج الانتخابية بسبب إعادة العد والفرز والشكاوى التي ما تزال تقدم لغاية الان، فيما اشارت الى ان النتائج ستعلن اما مساء يوم غد الاحد أو بعد غد الاثنين.

وقال رئيس مجلس المفوضين سربست مصطفى، خلال مؤتمر صحفي عقده ببغداد، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "المفوضية تأخرت بإعلان النتائج الانتخابية، بسبب إعادة العد والفرز والشكاوى التي ما تزال تقدم إلى اليوم"، مبينا ان "الجميع يعلم بان القانون 45 الخاص بالانتخابات، قد ألزم المفوضية بإعادة العد والفرز في جميع المحطات الانتخابية".

واضاف مصطفى ان "هناك 13 ألف محطة في بغداد وحدها واستوجب إعادة عدها وفرزها عشرة أيام"، مشيرا الى ان "هذه العملية ليست سهلة، وكانت تحت أنظار المراقبين، إلى جانب العدد الكبير من الشكاوى التي قدمت في جميع مراحل الانتخابات والتي لا تزال تقدم الى الآن على مراكز العد والفرز".

واكد مصطفى أن "المفوضية ستقوم بإعلان النتائج الانتخابية غدا، في حال أكملت عملية عد وفرز الأصوات اليوم"، لافتا الى انه "إذا لم تكمل العملية فأن الإعلان سيكون مساء يوم غد أو يوم الاثنين المقبل".

يذكر أن العديد من الكتل السياسية بدأت تتكهن بفوزها في الانتخابات البرلمانية الواسعة التي جرت في العاصمة بغداد وبقية المحافظات، في (30 نيسان 2014)، على خلفية النتائج الأولية التي تتلقاها من مراقبيها، لتبدأ تحركات موسعة من أجل تشكيل تحالفات تمكنها في الحصول على نسب مقاعد مرتفعة في البرلمان.
  
http://www.alsumaria.tv/news/100696/المفوضية-اعلان-نتائج-الانتخابات-سيكون-مس/ar

50
GMT 4:00 2014 السبت 17 مايو GMT 11:32 2014 السبت 17 مايو  :آخر تحديث 
 التحفظ سيد الموقف وحزب الله صامت
البطريرك بشارة الراعي ذاهب إلى القدس مهما كانت الاعتراضات
 ريما زهار  -

تطرح زيارة البطريرك الماروني، بشارة الراعي، إلى الأراضي المقدسة إشكالية سياسيّة ورعوية، رغم أن غالبية اللبنانيين تركت للبطريرك حرية الاختيار. فالمرور في مناطق محتلة يسبب حساسية لبنانية.

بيروت: شكّل الإعلان عن الزيارة المرتقبة للبطريرك الماروني بشارة الراعي مناسبة لتظهير الانقسام اللبناني وتبادل الاتهامات والتخوين. ورغم أن الراعي كان صريحًا وحازمًا حين أعلن موقفه بأن من كان ضد الزيارة إلى الأراضي المقدسة فلا يزر بكركي، إلا أن اللغط حول تلك الزيارة لا يزال قائمًا، خصوصًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث أيد البعض وامتعض البعض الآخر.

 يتساءل النائب البطريركي العام المطران بولس صياح في حديثه لـ"إيلاف" عن استمرار اللغط حول الزيارة، "فالأمر محسوم، والزيارة رعوية، وصرّح البطريرك الماروني برأيه الشخصي، ويجب عدم تداول الأمر مجددًا، لأنه منتهٍ".

 ويقول صياح إن البطريرك الماروني لن يكون ضمن الوفد البابوي، "بل سيذهب لاستقبال بابا روما في الأراضي المقدسة، لأن هذا الأخير سيأتي إلى أبرشية البطريرك في الأراضي المقدسة، وبروتوكوليًا، على البطريرك ان يستقبله، لذا يجب ألا تُحمَّل الزيارة أكثر من مضمونها الرعوي والكنسي".

 

تحفظ ونأي بالنفس

 وكان للشيخ جعفر فضل الله، من دار الافتاء الجعفري، موقفه الشخصي غير الداعم لتلك الزيارة. قال لـ"إيلاف": "لدينا تحفّظ على كل عمل ممكن أن يؤدي إلى إعطاء شرعية ما للكيان الصهيوني، ومسألة فلسطين تقاس بطبيعة القضية نفسها، وبالظروف المحيطة بها على المستوى الإقليمي والدولي، وبالتالي هناك نقاش حول ما يمكن أن تخدم فيه هذه الزيارة تلك القضية".

وضيق فضل الله: "لا يمكن أن تقاس الزيارة بالمسألة البروتوكولية، إنما هي بارتباطها بالقضية الفلسطينية، من هنا موقفنا مبدئي من الموضوع الذي يجب مقاربته بالكثير من الحذر، لأن اسرائيل كيان سيحاول بكل الطرق استثمار الزيارة على طريقته لمصلحة أن يرتاح أكثر أمام الأزمات التي يعانيها، أو حتى يستخدمها بتغييرات معينة على مستوى أمور غير صحية بالنسبة للقضية الفلسطينية".

 

أما دار الفتوى في لبنان فملتزمة، بحسب أمينها الشيخ خلدون قواص، بموقف سماحة المفتي محمد رشيد قباني، موضحًا لـ "إيلاف" أنه قرار يتعلق بالبطريرك الماروني وحده من دون غيره.

 

الأمر له

 سياسيًا، يؤكد النائب قاسم هاشم، من كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها نبيه بري، رئيس المجلس النيابي، في حديثه لـ"إيلاف" أن هذا الأمر يتعلق بالبطريرك شخصيًا، "فهو يقدر أهمية زيارته وآثارها وتداعياتها، ولا فيتو على الزيارة، والموضوع بمسؤولية البطريرك الذي يقدر شخصيًا نتائج تلك الزيارة، وأين تكون المصلحة في ذلك".

 ويشير هاشم إلى أن اسرائيل عدوة للبنان، شئنا أم أبينا، "ولا أحد يستطيع أن يبدِّل تلك الحقيقة، أما مفهوم آثار وتداعيات الزيارة فلا نعرف كيف ستسير الأمور، لكن من قرر الزيارة هو البطريرك نفسه، وبالتالي هو من يتحمل التداعيات، ولا أحد يستطيع تقدير هذه التداعيات لأننا أمام عدو ماكر صاحب آلاعيب، وله ما له في تاريخه من الأساليب العدوانية التي لا تقف عند حدود استخدامه القوة العسكرية، فهذا عدو له أهدافه، وقد يستغل الأمر".

 

رعوية صرفة

 أما النائب فريد الخازن من تكتل التغيير والإصلاح الذي يتزعمه النائب ميشال عون، فيؤكد لـ"إيلاف" أن البطريرك أوضح أنه لن يكون ضمن الوفد البابوي، "وهناك رعية مارونية في القدس، والتهجم الذي جرى على البطريرك ليس بمكانه أبدًا، وغير مقبول، والزيارة بإمكانها أن تطرح إشكالية بالطبع لكن يجب معرفة إطارها وأهدافها".

 يضيف: "الإشكالية التي تطرحها الزيارة فهي أن القدس لا تزال تحت الاحتلال الاسرائيلي، وقد رحّب بتلك الزيارة القادة الفلسطينيون هناك، من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وغيره، كذلك القيادات السياسية والروحية، ونرفض مقولة أن تشكّل الزيارة تطبيعًا مع اسرائيل".

 لكن ثمة من يرد على هذا المقال بأن البطريرك الماروني الراحل أنطونيوس بطرس خريش رفض في العام 1979 الذهاب إلى إبل السقي لحضور جنازة والده، كي ما يضطر للمقام في أرض تحتلها إسرائيل، إذ كانت هذه البلدة ضمن الشريط الحدودي في جنوب لبنان، الذي احتلته القوات الاسرائيلية في العام 1978.

 تأكيد الوجود المسيحي

 وفي السياق نفسه، أعلن المطران موسى الحاج، رئيس أبرشية الموارنة في حيفا، أن زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي التاريخية للاراضي المقدسة ليس لها طابع سياسي، مؤكدًا أنها زيارة رعوية وروحية، وعلى أن الزيارة التي انتقدتها أوساط لبنانية هي لتأكيد الوجود المسيحي في مواجهة محاولات اضعافه والغائه في أرض مهد المسيحية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الاب في الكنيسة المارونية صبحي مخول قوله إن البطاركة الذين سيستقبلون البابا فرنسيس في الاردن هم بطريرك الكلدان من العراق، وبطريرك الاقباط الكاثوليك من مصر، وبطريرك السريان الكاثوليك من سوريا، وبطريرك الارمن الكاثوليك وبطريرك الروم الكاثوليك الملكيين، اضافة إلى البطريرك الماروني، موضحًا أن معظمهم سيرافقونه إلى الاراضي المقدسة، من دون أن يضيف تفاصيل.

 

له أسبابه

يقول الدكتور صلاح حنين، الخبير القانوني، لـ"إيلاف": "لا يوجد رؤية قانونية قي هذه المسألة، وهذا قرار اتخذه البطريرك الماروني بحسب رؤيته الشخصية للموضوع، وسابقًا اتخذ البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير قراره بعدم الذهاب إلى الأراضي المقدسة، وكانت له أسبابه في ذلك، اليوم قرار البطريرك جاء لصالح الزيارة وطبعًا لديه أسبابه الخاصة فيها".

ويلفت حنين إلى أن هناك اتفاقا بأن رجال الدين يمكنهم الذهاب إلى فلسطين لزيارة الرعايا، وهناك تفاهم على الموضوع، مع وجود مطران تابع للبطريرك في الأراضي المقدسة، مؤكدًا أن للمسلمين مشايخ يذهبون إلى الأراضي المقدسة كي يكونوا قرب رعاياهم.

لكن، هل تمهد الزيارة لعودة المبعدين قسرًا إلى إسرائيل؟ يقول حنين: "هناك شقان للزيارة الأول رعوي والآخر سياسي، الشق الرعوي المعروف أن هناك رعايا وممكن زيارتهم وهذا تقليد، أما في الشق السياسي فالقرار يعود للراعي، ويجب الانتظار لمعرفة تداعيات الزيارة سياسيًا، وكيف يمكن أن يستثمر الراعي الزيارة في مصلحة القضية الفلسطينية".

الصامت الأكبر

حزب الله، المفترض أن يكون المعني الأول بكل ما يمت إلى القضية الفلسطينية بصلة، صامت حيال الزيارة، وقد نقلت تقارير إخبارية عن مصادره تأكيدها أنه لا يريد التعليق، لا سلبًا ولا إيجابًا، اليوم  على زيارة الراعي إلى القدس.
ولفتت هذه التقارير إلى أن حزب الله يحتفظ بموقفه، بشكل سري، ليستطيع مناقشة الزيارة ومفاعيلها مع بكركي عبر قنوات رسمية بين الطرفين، بعيدًا عن الإعلام.
ونقلت صحيفة اللواء اللبنانية عن مصادر لجنة المتابعة بين حزب الله وبكركي قولها: "إن ممارسة سياسة الصمت هذه من قبل الحزب تعبر عن قناعته بعدم جدوى التراشق الإعلامي مع بكركي في هذه اللحظة السياسية بالذات، نظرًا لحساسية الموقف، والحزب مصر على معالجة الموضوع مع بكركي بكثير من الروية والهدوء والرصانة والعقلانية والأعصاب الباردة، لتصل الأمور إلى نتيجة إيجابية".
وقالت هذه المصادر إن زيارة وفد من حزب الله إلى بكركي واردة في أية لحظة، ولن تكون سرية. وكانت وكالة الانباء الكويتية أفادت الاحد الماضي أن حزب الله قرر تنظيم وفد ديني سياسي يزور بكركي لحث الراعي على إلغاء زيارته للاراضي المقدسة.

 
- See more at: http://www.elaph.com/Web/News/2014/5/904943.html#sthash.bfLxm6d5.dpuf

51
الزمان
بابا الفاتيكان مسيحيو سوريا والعراق لا يخشون الإضطهاد والسيف

May 14, 2014

بابا الفاتيكان مسيحيو سوريا والعراق لا يخشون الإضطهاد والسيف
عائلة تنزح كل دقيقة و850 قتيلاً تحت التعذيب في سجون الأسد خلال خمسة أشهر
عمان روما جنيف
بيروت الزمان
قال البابا فرنسيس إن المسيحيين في سوريا والعراق لا يخشون الاضطهاد والسيف وفي لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في ساحة الفاتيكان، خاطب البابا المسيحيين الناطقين باللغة العربية، وبشكل خاص الحجاج القادمين من سوريا والعراق، مذكّراً إياهم بأن الثبات يضمن الحزم في الصعوبات والمواضبة على السعي بحثا عن الخير ، مشيرا الى أن الثبات فضيلة أولئك الذين وضعوا ثقتهم بالله ولا يخشون المحن أو الاضطهاد أو الجوع أو الخطر أو السيف، أولئك الذين يدحرون الكسل بالحماس والشر بالخير والكراهية بالمحبة حسب ذكره وخلص البابا بيرغوليو بالصلاة للحجاج العرب بأن يمنحكم الرب الثبات لتقدِّموا من خلال أفعالكم في حياتكم اليومية، شهادة واقعية وحقيقية للمسيح وإنجيله على حد تعبيره من جانبه قال رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان الكاردينال جان لوي توران أن الدين والعنف لا يمكنهما السير معا ،
وفي الإعلان الختامي المشترك مع الأمير الحسن بن طلال، للمؤتمر الذي يرعاه في الأردن، المجلس الحبري للحوار بالاشتراك مع المعهد الملكي للدراسات الدينية في عمّان، لفت الكاردينال توران الى أنه لا توجد حروب دينية دائرة في مكان ما، فالأزمات التي تهز العالم والشرق الأوسط بشكل خاص لا يعود سببها الى الدين ، بل الجهل والأحكام المسبقة هي الأسباب الحقيقية للأزمة ، أما الدين، فإن كان يمثل شيئا، فهو أحد الأبعاد التي يمكنها أن تقدم حلا لهذه المشكلة ، حسب ذكره. على صعيد آخر قضى نحو 850 معتقلا تحت التعذيب في سجون النظام السوري والفروع الامنية خلال اقل من خمسة اشهر، بينهم 15 طفلا، بحسب ما افاد المرصد السوري أمس.
وقال المرصد في بريد الكتروني بلغ عدد الشهداء الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم داخل المعتقلات وأقبية الأفرع الأمنية السورية وثكنات النظام العسكرية، منذ بداية العام الجاري 2014، وحتى ليل أمس الثلاثاء 13 أيار»مايو، 847 شهيداً ممن تم إبلاغ عائلاتهم وذويهم بمفارقتهم للحياة ، بينهم 15 طفلا دون الثامنة عشرة من العمر، وست نساء . واوضح ان هؤلاء قضوا نتيجة تعرضهم للتعذيب والإعدام الميداني وسوء الأوضاع الصحية والإنسانية، وحرمانهم الأدوية والعلاج الذي يحتاجونه .
ورجح ان يكون العدد الفعلي للقتلى اكبر من الرقم الذي تم توثيقه . وبحسب المرصد، يقبع عشرات الآلاف من السوريين في السجون والمعتقلات، بينهم 18 الف معتقل مفقود … يخشى المرصد السوري ان يكون قد لاقوا مصيرا مشابها للشهداء ال847 .
من جانبها افادت دراسة صدرت في جنيف ان عدد الاشخاص المهجرين في العالم نتيجة نزاع او وضع ناجم عن ازمة بلغ 33,3 مليونا في نهاية 2013، مشيرة الى ان هذا الرقم القياسي سببه خصوصا الحرب في سوريا التي تؤدي الى نزوح عائلة عن منزلها كل دقيقة.
واكد تقرير مركز الاشراف على المهجرين ان خمسة بلدان شكلت وحدها ثلثي ظاهرة الاشخاص الذين تهجروا في 2013، وهي سوريا وكولومبيا ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديموقراطية والسودان.
والنازحون هم الاشخاص الذين يهربون من منازلهم لكنهم لا يغادرون بلادهم، خلافا للاجئين الذين يجتازون الحدود. وتعتبر الدراسة التي نشرت في جنيف ان 8,2 ملايين مهجر اضافي سينضمون حتى نهاية 2014 الى 3,3 ملايين اواخر 2013. ويشكل السوريون نصف ال 8,2 ملايين مهجر في 2014.
وما زالت سوريا التي يهجرها 9500 شخص يوميا، اي ما يوازي عائلة كل 60 ثانية، البلد الاكثر تأثرا في العالم بمشكلة النازحين في الداخل

http://www.azzaman.com/?p=71690

52
مؤتمر في البصرة للتقريب بين المذاهب ومواجهة التكفيريين + فيديو

السبت 17 مايو 2014 - 05:52 بتوقيت غرينتش

وانتهى المؤتمر الى توصيات هدفها تعزيز مبادرات التقريب بين المذاهب وقطع الطرق امام الطائفيين والتكفييريين الساعين لشق وحدة الصف الاسلامي .
وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي في تصريح للمراسلين : المؤتمر حضره وكلاء ومعتمدو مرجعية النجف الاشرف والمراجع العظام في كل العالم وشخصيات اسلامية من كثير من بلدان العالم.
وقال الشيخ محمد فلك وكيل المرجع الديني الاعلى في البصرة في تصريح للعالم : الامة دفعت ثمنا باهضا نتيجة الخطاب المتطرف والمتشنج من قبل البعض وبالتالي يكون هذا المؤتمر في محافظة البصرة ردا عمليا على دعوات الاحتقان والتطرف .
المؤتمر شدد على أهمية التكاتف والتقريب بين جميع المذاهب الاسلامية  وتوحيد الصفوف لمواجهة المخططات التي تستهدف تقسيم الشعوب الاسلامية.
وقال الشيخ رافع الشريفي ممثل الطائقة السنية في جنوب العراق في تصريح للعالم : ماجئنا الا لكي نتوحد امام جميع الناس وامام جميع العالم بان العراق لازال متوحدا مؤكدا : نحن لاتمثلنا لا القاعدة  ولا الارهاب ولا التكفيريين بل يمثلنا اسلامنا .
وقال الشيخ على النجفي ممثل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي في تصريح للعالم : هذا المؤتمر المبارك والحضور المتنوع فيه باطياف العراق يجسد وحدة العراق .
وقال الشيخ اباذر خطيب جامع  في تايلندا في تصريح للعالم ان مثل هذه المؤتمرات يحب ان تقام في جميع انحاء العالم لترسيخ الوحدة الاسلامية .
المؤتمر الذي شارك فيه  كذلك ممثلون عن الطائفتين المسيحية والصابئية   خلص الى برنامج عمل يتضمن مواصلة المبادرات واللقاءات الوحدوية.

فديو
http://www.alalam.ir/news/1594817

53
نائب: توزيع الاراضي العشوائية خطأ يكشف ضعف الحكومة لكسب ود الناس سياسيا

بغداد - اين

 عد النائب عن القائمة العراقية سالم دلي توزيع قطع الاراض السكنية بشكل عشوائي يندرج ضمن كسب ود الناس لاغراض سياسية، وكان على الحكومة ان لا تقع بمثل هكذا خطأ كونه يعكس مدى ضعفها.

وذكر دلي لوكالة كل العراق [اين] اليوم ان "توزيع قطع الاراضي بشكل عشوائي امر غير صحيح وكان من المفروض ان تقوم جهات فنية من عدة مؤسسات ووزارات معنية بالتخطيط العمراني من اجل توزيع الاراضي او كان من المفترض بناء وحدات سكن عامودية لمعالجة ازمة السكن في البلد حيث لا نعتقد ان الازمة تعالج بتوزيع الاراضي ونعتقد ان على الحكومة ان تتبنى بناء مجمعات لاستيعاب اعداد اكبر".
وقال ان "الحكومة وقعت في خطأ كان المفترض ان تبتعد عنه وهو توزيع الاراض من اجل كسب ود الناس لاغراض سياسية وهذا يدل على ضعفها والاجهزة الاخرى على المستوى الفني، فالتوزيع العشوائي يخلق ازمة مستقبلية ويؤثر على جمالية العاصمة".
وبين ان "من المفترض اشراك عدة جهات فنية مختصة من اجل توزيع ومسح الاراضي وليس بشكل عشوائي".
يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي قد اطلق نهاية العام الماضي مبادرة للسكن وزع خلالها سندات بقطع اراض في عدة محافظات اخرها في بغداد، على عدد من المواطنين المسيحيين والكرد الفيليين والصابئة المندائيين.
لكن المبادرة جوبهت بانتقاد عدة اطراف سياسية باعتبارها "دعاية انتخابية وان السندات غير حقيقية ولا وجود لها على ارض الواقع لعدم تخصيص الاراضي من قبل دوائر البلديات".
وصفت كتلة الاحرار النيابية عملية توزيع قطع الاراضي التي يقوم بها رئيس الحكومة نوري المالكي بانها خاضعة "للانتقائية وفيها تجاوز على التخطيط العمراني للمدن".
وقال الناطق باسم الكتلة النائب جواد الجبوري لوكالة كل العراق [أين] ان "عملية توزيع سندات قطع الاراضي تتم بطريقة انتقائية وهناك الكثير من المستحقين يعانون من الحرمان بسبب هذه الظاهرة واعربنا عن اعتقادنا بعدم وجود سياسة عامة لازمة السكن وان التوزيع بهذا الشكل الانتقائي والاستثننائي اثر بشكل سلبي على الاداء العام للحكومة ويجب ان يكون هناك مثلاً مجلس عام لحل الازمة".

http://www.alliraqnews.com/index.php/2011-11-25-01-42-40/48-2011-05-09-09-16-30/130907-2014-05-16-07-43-15.html



54
الزمان
مقترحات لإعتماد طريقة مثلى لتوزيع الأراضي بين المسيحيين
May 16, 2014
رجال دين ومواطنون ينتقدون آلية التسجيل التي وضعتها أمانة بغداد

 

مقترحات لإعتماد طريقة مثلى لتوزيع الأراضي بين المسيحيين

 

آراء تثمّن الخطوة وأخرى تطالب بعدم الفصل بين الديانات

 

بغداد – وائل متي – بسام ككا

 

أفتقار أمانة بغداد الى آلية منظمة في تعاملها مع ملف منح قطع الاراضي للفقراء والشريحة المعدومة من المواطنين المسيحيين كان محط أنتقاد المؤسسة الدينية والكثيرين منهم الذين توجهوا بأعداد كبيرة الى دوائر الامانة لتقديم طلباتهم أثر دعوة أمين بغداد لشمولهم بالمبادرة الوطنية للسكن التي اطلقها رئيس الوزراء العام الماضي أسوة بشرائح المجتمع الاخرى، ما تسبب بفوضى عارمة جراء التزاحم الكبير بين صفوف المتقدمين والذي دفع بالامانة الى تحديد ضوابط جديدة والمشمولين بهذا الاستحقاق لتذليل العقبات أمام المواطنين، وانتقد رجال دين ومواطنون في احاديث لـ(الزمان) الآلية التي اتبعتها الامانة، داعين الى ابعاد الكنيسة عن هذه القضية كونها تخرج عن اختصاصها، مشددين على عدم الفصل بين المسيحيين وغيرهم لان جميع العراقيين متساوون بالحقوق والواجبات.

 

وقال المعاون البطريركي المطران سعد سيروب (أتمنى ان لا يكون توزيع الاراضي على المسيحيين سبب لتفرقة شعبنا، فقد حافظنا على روح المواطنة والاخوة والمصير المشترك بكل الحالات، كما أتمنى ان تكون الدولة أكثر منظمة ومؤسساتها اكثر احترافا في القيام بهذا الواجب، موضحا لا يمكن ان تُخذل الناس ولا تحقق طلباتهم، لانها ستكون خيبة أمل كبيرة ولاسيما في ظل خيبات الامل التي يواجهها المواطن على صعيد الامن والخدمات وغيرها)، واضاف سيروب ان (توزيع الاراضي بشكل عشوائي وبدون دراسة ميدانية وعملية سوف يؤثر على الطبيعة الديموغرافية للمدينة، ففي الماضي كانت الاراضي تمنح لفئات الشعب العاملة بشكل منظم بحيث تكون ثمرة عمليات التوزيع نشوء مناطق سكنية ذي طبيعة متقاربة تضم معلمين، مدرسين، مهندسين، صيادلة، عمال، معوقين). من جهته، أعرب رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية رعد كجةجي عن (أمله بأن يتم منح اراض بمناطق جيدة قابلة للسكن وتحتوي على خدمات لجميع العراقيين بمكوناتهم كافة والذين لا يملكون سكنا جيدا)، وبخصوص منح اراضي للمسيحيين أكد كجةجي انه (لم تتم مفاتحة الديوان بشكل رسمي لكي يقوم بوضع الية او خطة للتوزيع). فيما عدّ مسؤول اعلام البطريركية الكلدانية الاب البير هشام مبادرة منح الاراضي للمسيحيين بانها (بنّاءة جداً شرط أن تتم بطريقة أكثر منهجية، فالطريقة الحالية خلقت نوع من البلبلة والفوضى والنعرات التي حبذا أن يبقى شعبنا بعيدًا عنها لاسيما في هذه المرحلة من تاريخ بلدنا)، مضيفا أن (الآلية المقترحة هي أن ترجع الأمانة إلى المرجعيات الدينية للمسيحيين والكنائس، لترفع لها أسماء العوائل المحتاجة فعليًا بعد أن تحدد الأمانة عدد قطع الأراضي التي تنوي توزيعها بين المسيحيين ووضع ضوابط أكثر وضوحاً بهذا الشأن كي لا يُغبن حق أحد في التقديم). اما الاب فراس دانيال فقال (كان من المفروض وجود تنسيق مسبق بين جهتين حكوميتين “الامانة والديوان” فالكنائس أصبحت شبيهة بالمجالس البلدية في موضوع منح التاييد والاهم لو كان هناك تنسيق مع رؤساء الطوائف المسيحية والكهنة بمن هم أفرض بالحصول على هذه الاراضي وجعل الموضوع أكثر سرية لكن مع كل الاسف اصبحت الكنيسة بوجه المدفع، مستغربا من الطريقة غير الحضارية التي أتبعها المواطنون في هذه الظروف، أذ اصبح المسيحيون محل سخرية في وسائل الاعلام للأسف وصلنا الى هذه المرحلة).

 

دعوة غريبة

 

من جهته وصف راعي كنيسة مار كوركيس الاب ميسر بهنام دعوة امانة بغداد بـ(الغريبة والمفاجئة) وكان يفترض ان يشمل جميع سكنة بغداد الذين لا يملكون سكن اي المتعففين بغض النظر عن الديانة بتوزيع الاراضي وبصورة عادلة، فهذا التمييز للمسيحين وان كان على الورق حتى الان سوف يقابله تمييزات مستمرة مبررة، متمنيا ان (يكون موضوع الاراضي حقيقة وليس وهما). وقال المواطن سامر نوح من حي المعلمين ان (عملية توزيع الاراضي للمواطنيين من الحكومة هي بالاساس مكرمة كبيرة جدا ولا اعتقد بان هناك من يخالف ذلك او يسخر منها وهي حالة نادرة في العالم)، مضيفا انه (كان يجب تحديد المشمولين بالقرار مسبقا وبشكل مفصل قبل الدخول بهذه التفاصيل وارى بأن القرار جاء نتيجة للمطالبات الكثيرة ومحاولة لوقف هجرة المسيحيين بعدما أقره مجلس الوزراء)، عادّا المبادرة بانها جاءت (بحسن نية تجاه المسيحين خاصة ولكن القرار جاء متسرعا وحصل ما حصل)، متابعا (ليس من المعقول شمول الجميع في المرحلة الاولى من المبادرة كما ان الموضوع لايحتاج الى تزكية من الكنيسة كي لاندخل المؤسسة الدينية ورجال الدين في صراع مع الحكومة او المواطن فكل من له دار او شقة او قطعة ارض مثبت في حاسبة دائرة التسجيل العقاري وهناك يتم التدقيق وفرز من هو مشمول من عدمه). وقالت الموظفة في وزارة البلديات لندا ستانلي إن (صح تفعيل هذه المبادرة ولم تكن مجرد كلام فأنها إجراء عظيم وتستحق التحية وهي دلالة علي أعتزاز الدولة بمواطنيها المسيحيين وترسيخ الجذور للأجيال المقبلة لاسيما أن أغلبية الشباب يروم الهجرة وترك الوطن والتطلع لمستقبل آمن لأطفالهم وعوائلهم في ألوقت الذي لا يحتكمون فيه الي أبسط متطلبات الحياة للأستقرار في بلدهم، فما بالهم لو إحتكموا الي قطعة أرض وقرض بدون فائدة للشروع في بناء دار فمن ليس له دار ليس له وطن) مقترحة أن (يتم ترويج المعاملات مركزيا برعاية كنسية وبتنظيم حضاري وتكون ألأولوية للشباب المتزوجين أو ألمقبلون علي الزواج لنزع فكرة الهجرة وشد تفكيرهم بالتمسك بوطنهم اضافة الى كبار السن وألأرامل مع أستبعاد المهاجرين والحاصلين علي جنسية أخري لفسح فرصة أكبر للمتواجدين داخل البلاد). فيما كانت للمواطن رياض البير رؤية اخرى اذ يرى ان (الغاية من موضوع توزيع الاراضي هي الحد من هجرة المكون المسيحي)، لكنه يعتقد أن امور اخرى تهم الجميع في مقدمتها تحقيق الامن الذي سيشهد عودة الكثير من المهاجرين الى الوطن ليسهموا في اعادة بنائه من جديد وتحقيق ذلك مرتبط بوجود نية صادقة لدى الجميع. وتقول وجدان نوري من حي الكرادة ان (المسيحيين عراقيون اصلاء سكنوا هذه الارض قبل اخوتهم المسلمين وكانوا وسيبقون دعاة سلام ومحبة كما اسهموا في بناء حضاراته واعماره وقدموا شهداء مثلما المسلمون من اجل العراق العزيز)، وعبرت نوري عن أستيائها من الأجراء الذي اتبعته امانة بغداد بحق المسيحيين خلال الية التسجيل على الاراضي، مشيرة الى ان (المسيحيين ليسوا باللاجئين في وطنهم كي تمنح لهم قطعة ارض بهذه الطريقة الغريبة فنحن نملك العراق وهو في قلوبنا وضمائرنا ولانقبل ان يفرقنا احد عن باقي اخوتنا في الوطن).

 

آلية إرتجالية

 

عملية فرز المواطنين في نيل حقوقهم لم تؤيدها الصيدلانية سناء نمر أذ قالت أنها (ليست مع فرز المواطنين تحت اي مسمى وتأمين السكن هو حق لكل عراقي اما الآلية الحالية فقد جاءت أرتجالية وبدون تنسيق او ترتيب مما جعلها مهينة للمواطن وبالتالي أسيء الى الفكرة بسبب الاجراءات المتبعة وافقدت ثقة المواطن بهذه المبادرة).

 

وفيما أشاد بالمبادرة الوطنية للسكن وشمولها الفقراء والمحتاجين من العراقيين جميعا، فضل مواطن مسيحي رفض الكشف عن هويته عدم الفصل بين المسيحيين وغيرهم من المواطنين الذي عدّه بغير المقبول وفيه نوايا غير مفهومة ربما للدعاية الانتخابية أو جاء كردة فعل لتصريح البطريرك ساكو الذي أعلن بأن الكنيسة في العراق منكوبة.

 

فيما وصفت منى دانيال من بغداد الموضوع بانه (مجرد لهو) كما هو الحال مع البقعة وفيضانات الكرخ، والارهاب في ديالى وغيرها، مبينة (لنفرض جدلا ان الموضوع صحيح والنوايا صادقة اتصور قطعة الارض لن تحل مشكلة المسيحين جذريا من ناحية الهجرة واذ كان لابد من مساعدة المسيحين المتعففين كان من الممكن تقديم شيء ملموس اكثر وبطريقة منظمة اكثر تضمن الاستفادة الانية للمواطن كسد أحتياج حقيقي). في غضون ذلك يأمل معاون مدير العلاقات والاعلام في امانة بغداد عبد المنعم العيساوي أن تأخذ المبادرة الوطنية للسكن منعطفا كبيرا في تأمين متطلبات العيش الكريم للشرائح المشمولة ومنهم المواطنين المسيحيين الذين لا يملكون سكنا وأن تسهم في تمسكهم ببلدهم العراق وعدم الهجرة خارج الوطن، مشيرا الى تخصيص قطع اراضي لهم في أطراف بغداد بعدما وجه رئيس الوزراء بجرد المشمولين المسيحيين في بغداد والمحافظات بهذه المبادرة اسوة ببقية العراقيين الذين تنطبق عليهم شروط السكن.

 

وقال في حديث لـ(الزمان) أن (المبادرة الوطنية للسكن تضمنت مراحل عدة بدء من أتخاذ القرار 254 لسنة 2013 الخاص بتوزيع قطع الاراضي السكنية على الفقراء والمحتاجين وتشكيل لجنتين الاولى رئيسة على مستوى العراق برئاسة رئيس الوزراء وعضوية امين بغداد ووزير البلديات والثانية فرعية يترأسها الوكيل البلدي لأمانة بغداد وتضم مدراء دوائر العقارات والتصاميم والقانونية ونخبة من المهندسين المختصين، فضلا عن أطلاق مشروع بناء المساكن واطئة الكلفة للشرائح المشمولة أذ وجهت دعوات لنحو 72 شركة متخصصة لبناء نماذج الوحدات السكنية تقدم منها 32 شركة من جنسيات صينية وايرانية وهندية وهولندية وانكليزية والمانية ودنماركية ومصرية واماراتية ولديها عقود شراكة مع شركات محلية).

 

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد وزع الاربعاء 1135 من سندات قطع الاراضي السكنية في بغداد على عدد من المواطنين المسيحيين والكرد الفيليين والصابئة المندائيين)، الا ان مصادر اكدت ان (المسيحيين الذين حصلوا على هذه الاراضي كانوا قد سجلوا قبل اشهر وليس تلبية لنداء الامانة قبل ايام).

 

وكان أمين بغداد وكالة نعيم عبعوب قد دعا في الرابع من ايار الجاري المسيحيين الذين لا يملكون قطع أراضي سكنية الى التوجه للكنائس أو مقرات الأمانة لغرض رفع أسمائهم ضمن المبادرة الوطنية للسكن.

 
http://www.azzaman.com/?p=71747

55
ناشط: استهداف ابناء الاقليات يدفع بهم الى التفكير بالهجرة
عمر عبد الرحمن
اذاعة العراق الحر

14.05.2014
يقول عضو في مجلس المفوضية العراقية لحقوق الانسان ان الاستهداف المتعمد والضغط الحقيقي المسلط على ابناء الاقليات الدينية والعرقية في البلاد يدفع بهم الى التفكير جدياً بالهجرة الى الخارج.

ويشير مسؤول ملف الاقليات في المفوضية قولو سنجاري في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الدول الغربية تتعامل مع المهاجرين اليها وفق القانون، نافياً وجود اية تسهيلات لتشجيع هجرة الاقليات من العراق، سيما ابناء الطائفة المسيحية، في اشارة منه الى قيام رئيس الكنيسة الكلدانية لويس ساكو مؤخراً بتوجيه اللوم للدول الغربية لتشجيعها هجرة أبناء هذه الطائفة.

في هذا السياق يقول رئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الاخرى رعد جليل ان سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق هي السبب الرئيس وراء هجرة ابناء الطائفة المسيحية من العراق وباقي الدول التي تشهد احتراباً طائفياً، بعد أن باتت الجماعات المسلحة تستهدف كنائسهم وأبناءهم بحجة أنهم ينتمون لنفس الطائفة التي ينتمي لها الجنود والمسؤولون الاميركيون، على حد تعبيره.

من جهته يرى رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وليم وردا بأن استمرار تدني مستوى الاهتمام الحكومي بالمناطق التي تقطنها الاقليات، سيما ابناء الطائفة المسيحية هو أحد اهم اسباب رغبتهم بالهجرة الى بلدان اخرى، طلباً للاهتمام بهم والحفاظ على حقوقهم، بحسب تعبيره.

http://www.iraqhurr.org/content/article/25384408.html


56
ممثلو الأقليات: تعرضنا للتهميش والإقصاء والتهجير زمن صدام وبعد 2003 والعدل يقتضي حصولنا على مواقع وزارية ورئاسية

المدى برس/ بغداد

 اشتكى ممثلو الأقليات الدينية والقومية، اليوم الثلاثاء، من تعرضهم لـ"الإقصاء والتهميش والتهجير" سواء في ظل النظام السابق أم الحالي، وفي حين طالبوا بضرورة الاهتمام بمناطقهم وإعادة التوازن في وظائف الدولة وتوزيعها بنحو "عادل" وشمولهم بحصة توازي نسبتهم في الأجهزة العسكرية والأمنية، أكدوا تمسكهم بالحصول على مواقع وزارية أو بحصة في الرئاسات الثلاث.

وقال النائب عن المكون الايزيدي، محما خليل، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن "الحكومة المقبلة ينبغي أن تهتم بتوفير الخدمات والأمن في مناطق الأقليات، كونها من مكونات الشعب العراقي"، مطالباً بضرورة "منح المكون الايزيدي حقيبة وزارية في الحكومة المقبلة".

ودعا خليل، إلى "إعادة التوازن في وظائف الدولة وتوزيعها بنحو عادل وشمول أبناء المكون الايزيدي بذلك، لاسيما في القوات العسكرية والأجهزة الأمنية"، معرباً عن "الأسف لعدم تطبيق المادة التاسعة من الدستور التي تنص على أن القوات الأمنية تتكون من مكونات الشعب العراقي".

وأضاف النائب عن المكون الايزيدي، أن "نسبة أبناء المكون في المؤسسة العسكرية تساوي صفراً برغم أن عدد أفراده يصل إلى مليون في عموم البلاد"، عاداً أن ذلك "مخالفاً للدستور، ويتطلب إعادة توزيع على أسس عادلة، يحصل بموجبها أبناء المكون على ما نسبته ثلاثة إلى أربعة بالمئة من حجم القوات الأمنية بعامة".

وطالب خليل، الحكومة "إرسال مشروعي قانوني الأوقاف والشؤون الدينية، والحقوق الإدارية والسياسية والثقافية للأقليات، إلى البرلمان لتشريعهما"، مؤكداً أن تلك "المطالب ستوضع على طاولة مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة".

إلى ذلك قال النائب عن طائفة الصابئة المندائية، خالد أمين رومي، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن "الصابئة يعانون من جراء الاستهداف طيلة السنوات الماضية من دون تدخل حكومي لحمايتها من الإرهاب".

وأوضح رومي، أن "المندائيين يريدون من الحكومة المقبلة أن توفر لهم الحماية"، مبيناً أن "الطائفة ليس لها أي مشاركة حقيقة في إدارة شؤون البلاد بسب الطائفية والحزبية".

وطالب النائب عن طائفة الصابئة المندائية، بضرورة "منح الطائفة حقيبة وزارية في الحكومة المقبلة لأنها مكون أصيل من مكونات الشعب العراقي يحتاج لأن يكون له صوته في مجلس الوزراء".

بدوره قال النائب المسيحي، يونادم كنا، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن "المكون المسيحي تعرض للإقصاء والتهميش طيلة المدة السابقة من قبل الرئاسات الثلاث والهيئات المستقلة"، داعياً إلى "إنصاف المكون المسيحي في الحكومة المقبلة".

واتهم كنا، النظام السابق، بأنه "هجر نحو ربع مليون مسيحي"، وتابع أن "عدد المهجرين المسيحيين تضاعف بعد سنة 2003، نتيجة عدم حمايتهم من قبل الحكومة".

وطالب النائب المسيحي، بضرورة "منح المكون المسيحي حقيبة وزارية فضلاً عن تمثيله في الرئاسات الثلاث"، لافتاً إلى أن ذلك "المطلب سيكون مطروحاً بقوة خلال مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة".

على صعيد متصل طالب العضو التركماني، محمد البياتي، بأن تكون هناك "عدالة في التعامل مع مكونات الشعب العراقي كلها لاسيما الأقليات، ومنها التركمان"، مستدركاً أن "الأقليات لا سند لها في العراق الجديد".

وقال البياتي، في حديث إلى صحيفة (المدى)، إن "التركمان تعرضوا للاضطهاد سواء في حقبة النظام السابق أو النظام الحالي"، داعياً الحكومة المقبلة إلى "انصاف التركمان ومنحهم حقيبة وزارة خدمية وأن يكون لهم حصة بالرئاسات الثلاث".

http://www.almadapress.com/ar/NewsDetails.aspx?NewsID=30792

57
رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يسلم سندات اراض سكنية على مواطنين من المسيحيين والكرد الفيليين والصابئة المندائيين
Wed May 14 2014 13:58 | (صوت العراق)
المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
 قال دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي اننا نفتخر بخدمة ابناء شعبنا من مختلف الديانات والقوميات والطوائف.
جاء ذلك خلال كلمة القاها سيادته اليوم في حفل توزيع 1135 من سندات قطع الاراضي السكنية في مدينة بغداد على عدد من المواطنين المسيحيين والكرد الفيليين والصابئة المندائيين، ضمن المبادرة الوطنية للسكن.
واضاف السيد رئيس الوزراء: نحن سعداء بخدمة ابناء شعبنا من مختلف المكونات التي تعيش على ارض الوطن دون تمييز، وتتساوى في الحقوق والواجبات، وهي رسالة تعزز الوحدة الوطنية في ظل العراق الواحد، وفي الوقت نفسه تساهم بحل مشكلة السكن التي عانى العراقيون منها طويلا في ظل الحروب واهمال قطاع السكن من قبل النظام السابق.
وأكد سيادته ان توزيع الاراضي السكنية خطوة اولى ستتبعها خلال الاسابيع المقبلة، عملية التعاقد لبناء البيوت وتسليم مفاتيحها للمواطنين، معربا عن شكره للجهات واللجان المشتركة بتنفيذ المبادرة الوطنية للسكن وبالاخص وزارة البلديات العامة وامانة بغداد ودائرة عقارات الدولة.

Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=148881#ixzz31godNPmx







58
النجيفي يجدد الدعوة لإقامة إقليم نينوى على أساس "مناطقي" بالحدود الإدارية للمحافظة قبل 2003
Mon May 05 2014 23:05 | (صوت العراق) -
 المدى برس/ نينوى

 أكد محافظ نينوى، اليوم الاثنين، أن مشروعه الرامي لتحويل المحافظة إلى إقليم قائم على أساس "مناطقي وليس مذهبي"، وفي حين رأى أن العراق ينبغي أن يقام على أساس فيدرالي بحسب دستوره، شدد على ضرورة أن يقام الإقليم المرتقب على كامل الحدود الإدارية للمحافظة قبل بدء العمليات العسكرية عام ٢٠٠٣ على أن تبقى المادة 140 سارية المفعول.

وقال أثيل النجيفي، في بيان صحافي تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "مشروعنا الاستراتيجي في إعادة بناء العراق ينطلق من بناء مجموعة أقاليم مناطقية وليست مذهبية، تستطيع كل منطقة من خلالها التعامل مع خصوصياتها والاهتمام بتفاصيل احتياجاتها"، مشيراً إلى أن تلك "المناطق تستطيع أن تقديم رؤيتها الخاصة للإسهام في القرار العراقي المركزي، لاسيما أن التجربة أثبتت عدم إمكانية بناء المحافظات من المركز مباشرة، كونه بعيداً عن الكثير من التفاصيل الخاصة بها".

ورأى النجيفي، أن "المسؤول القريب من المواطن والمعرض للمحاسبة من قبله، أكثر قدرة على الشعور بالمسؤولية من ذلك البعيد عنه، الذي يعتمد على عيون واتباع غير مقبولين في مناطقهم"، عاداً أن ذلك "كله إذا افترضنا حسن نية المركز في بناء جميع المناطق بالتساوي، وهو ما أبتت التجربة خلافه".

وأعرب محافظ نينوى، عن "القناعة بأن العراق يجب أن يقام على أساس فيدرالي بحسب ما أقره الدستور"، داعياً الذين "يعترضون على ذلك أن يغيروا الدستور، الذي نص على أن العراق دولة فيدرالية".

وتساءل النجيفي، "كيف يسمح أولئك الذين يعترضون على الأقاليم والفدرالية، لأنفسهم مطالبتنا بتطبيق الدستور".

وتابع محافظ نينوى، عندما "تقدم أكثر من ثلث أعضاء مجلس نينوى بطلب تحويل المحافظة إلى إقليم إداري بحسب قانون الإجراءات التنفيذية لتشكيل الأقاليم، فإن ذلك الطلب يعني أن الإقليم سيشمل كامل الحدود الإدارية للمحافظة المقرة بحسب الدستور العراقي، وهي الحدود التي كانت قبل بدء العمليات العسكرية سنة ٢٠٠٣ ".

وأوضح النجيفي، إما "موضوع المادة ١٤٠ فإنه سيبقى على السياق نفسه سواء كانت نينوى محافظة أم إقليم"، مستدركاً "لكن الفرق بين الحالتين تتمثل بأن نينوى بوضعها الحالي كمحافظة هي مسلوبة قدرتها بالدفاع على حقوقها لأن كل الأمور بيد المركز وليس بيد المحافظة وقد تعودنا أن المركز يستخدم حقوقنا كورقة تفاوض يتنازلون عنها لمصالحهم".

واستطرد محافظ نينوى، إما في "حالة الإقليم فإن نينوى ستكون أكثر قدرة في الدفاع عن حقوقه، وستسعى إلى استحصال حقوقها بالحوار والأساليب السياسية التفاوضية مع إقليم كردستان بما يضمن إبقاء حدود محافظة نينوى"، وزاد "لكن الإقليم يجب أن يتشكل أولاً بالحدود الإدارية الكاملة للمحافظة".

وكان النجيفي، أعلن في (الـ14 من شباط 2014)، عن تخويل رؤساء الوحدات الإدارية بالمحافظة، مزيداً من الصلاحيات استعداداً لتحويل نينوى إلى إقليم، مبيناً أن حجم تلك الصلاحيات يعتمد حالياً على القدرات الاستيعابية لكل وحدة.

وكان محافظ نينوى، أعلن في (الـ12 من شباط 2014)، عن بدء المباحثات والتنسيق مع إقليم كردستان، ضمن مشروع تحويل نينوى إلى إقليم، مبيناً أن المحافظة "مستمرة بهدوء" بإجراءاتها السياسية والإدارية لإنجاح المشروع، وأن المشروع بحاجة لجولة مع قيادات عراقية شيعية، لإعلامها بأنه ليس "إقليما سنياً مذهبياً"، وأنه سيشكل أحد "عوامل وحدة العراق وليس العكس كما يروج له معارضوه".

وكان النجيفي عد، في (الـ22 من كانون الثاني 2014)، أن تشكيل إقليم نينوى يشكل "الضمان الوحيد لأمن المحافظة"، وفي حين عزا هذه الخطوة لمواجهة قرار الحكومة الاتحادية إعلان قضائي سهل نينوى وتلعفر محافظتين.

لكن رئيس كتلة العدل والإصلاح، دلدار الزيباري، اتهم خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده، في (الـ22 من كانون الثاني 2014)، مع النائبين المقربين من رئيس الحكومة، نوري المالكي، زهير الاعرجي وميساء الطائي، بمقر الكتلة في مدينة الموصل وحضرته (المدى برس)، جهات خارجية بالوقوف وراء المطالبة بتحويل نينوى لإقليم، وفيما أكد أن طرح تحويل تلعفر من قضاء الى محافظة امر مرفوض، برغم من وجود اختلاف في وجهات النظر لدى الكثير من اهالي القضاء حول الحجج المطروحة لتحويله الى محافظة"، أشار إلى أن "حجج تحويل قضاء تلعفر الى محافظة غير منطقية".

واكد رئيس الوزراء نوري المالكي، في (22 كانون الثاني 2014) أنه ليس من حق أي أحد الاعتراض على تشكيل محافظات جديدة في العراق كونه "قانوني ودستوري"، وأشار إلى أن هذه المسألة تحتاج إلى دراسة واستعدادات، في حين لفت إلى أن الحاجة في تحويل أقضية إلى محافظات جديدة موجودة.

وكان مجلس الوزراء العراقي وافق، في،(21 من كانون الثاني2014)، على تحويل قضائي تلعفر في محافظة نينوى وطوز خورماتو في محافظة صلاح الدين إلى محافظتين، وفيما أكد وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي أن القرار سيتم تحويله إلى مجلس النواب للتصويت عليه، شكر الحكومة العراقية "لإنصافها" المظلومين في القضاءين.

فيما أوصى مجلس الوزراء بإعداد دراسة تهدف إلى استحداث محافظة بسهل نينوى وأخرى في الفلوجة.

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=147583#ixzz31bBMEHST




59
عماد يوخنا: على الجلبي نفي ادعاءته الباطلة بحق وزير البيئة سركون والا سنقاضيه


السومرية نيوز / كركوك
طالب النائب المسيحي عن كتلة الرافدين عماد يوخنا، الثلاثاء، رئيس حزب المؤتمر العراقي احمد الجلبي بتكذيب ونفي تصريحاته عن "اختفاء" وزير البيئة سركون لازار صليو في اوروبا مع أموال كثيرة بغية استقطاب أصوات الجالية العراقية هناك لصالح رئيس الوزراء نوري المالكي، مهدداً بمقاضاة الجلبي في حال لم ينف تصريحاته.

وقال يوخنا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ادعاءات الجلبي غير صحيحة وتفتقر للمصداقية وهي تمس شخصية وطنية متمثلة بشخص وزير البيئة سركون لازار الذي يقوم بزيارة عائلية الى اوروبا وليست مهمة كلف بها من قبل رئيس الوزراء العراقي"، مبيناً أن "على الجلبي تكذيب ونفي هذا التصريح الذي يدخل ضمن التسقيط السياسي وتشويه سمعة شخصية وطنية".

وأوضح يوخنا أن "وزير البيئة سيعود يوم 12 أيار الحالي وسيعقد مؤتمراً صحفياً يرد فيه على التهم الباطلة وغير الصحيحة عن هروبه الى اوروبا"، مضيفاً "سنلجأ الى القضاء العراقي ليكون الفيصل في تلك الادعاءات اذا لم يقم الجلبي بنفي تصريحاته".

وكان الجلبي قد نشر تصريحاً في أحد مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه إن وزير صليو "اختفى" في اوروبا وبحوزته مبالغ مالية كبيرة، وإن رئيس الوزراء نوري المالكي بعثه الى الجالية العراقية في اوروبا لانتخابه.
 http://www.alsumaria.tv/mobile/news/99763/iraq-news

61
رئيس بلدية بغداد أكد تصميمه توزيع المنازل والاراضي على المسيحيين

الإثنين 05 أيار 2014،   آخر تحديث 20:26 



أكد رئيس بلدية بغداد أبو نعيم الكعبي، تصميمه على توزيع الاراضي وبناء منازل وفقاً لخطط الاسكان العام. كما أعرب عن عزمه على توزيع الأراضي وبناء المنازل وفقا لخطط الإسكان العام، على المسيحيين في المدينة والذين ينتمون للشريحة السكانية الأكثر فقراً.
وذكرت مصادر مقربة من البطريركية الكلدانية لوكالة "فيدس" أن "هذه المبادرة تحظى على الرعاية السياسية من قبل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الذي ينتظر تصديق البرلمان العراقي على انتخابه الذي تم في 30 نيسان الماضي".
وأعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، أنه "سوف يوزع مفاتيح البيوت الجاهزة من دون أي تمييز".
وتشهد بغداد أزمة سكانية حادة دفعت العديد من العائلات المسيحية الى الهجرة من العراق.
ومن ناحيتها، وزعت البطريركية الكلدانية في الأشهر الأخيرة على الاسر المحتاجة في بغداد عشرات الشقق التي تم بناءه على اثر تجديد المبنى السابق للبطريركية الإكليريكية.

                                                                                                                     ترجمة "النشرة"
 
http://www.elnashra.com/news/show/743091/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%A3%D9%83%D8%AF-%D8%AA%D8%B5%D9%85%D9%8A%D9%85%D9%87-%D8%AA%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A

62
عرضت قناة أفاق الفضائية تقريرأ عن حالة مأساوية لعائلة مسيحية تعيش في ظروف قاسية , حيث انها تطفو مع بقايا اغراضها على بركة من المياه في منطقة أبو دشير في بغداد , وبعد عرض التقرير أمر دولة رئيس الوزراء نوري المالكي بتخصيص قطعة أرض سكنية  لهم ..

التقرير

http://www.ankawa.org/vshare/view/4923/christianfamilybaghdad/


63


هدد بمقاضاة مهاجميه واكد أنه ليس طائفيًا
مرشح مسيحي يسلم ويخاطب الشيعة والسنة بما يستدر عطفهم


أيلاف/ عبدالجبار العتابي    




المرشح إياد الآشوري الشيعي



المرشح أياد الاشوري السني



المرشح إياد الآشوري العلماني

اثارت ملصقات انتخابية دعائية لأحد المرشحين لانتخابات مجلس النواب العراقي استغراب المواطنين كونها خاطبت الناس بحسب مذاهبهم بطريقة غريبة ووضعت لكل طائفة ما تريده من المرشح، وبما يستدر عطفها .

بغداد: لجأ المرشّح عن قائمة (ائتلاف العراق) إياد الآشوري، الى اعتماد الخطاب الديني بصيغة غريبة لدى الجمهور المسلم في دعايته الانتخابية، عبر ابراز تحوله من المسيحية الى الاسلام ، فيما اعتبر نفسه حفيدًا لـ (جون العبد) و (وهب النصراني)، وهما الشخصيتان المسيحيتان اللتان قاتلتا مع الامام الحسين بن علي بن ابي طالب في معركة الطف.

وأكد عدد من اهالي مدينة الدورة في بغداد، التي يسكنها المرشح، أنهم عرفوا مع انطلاق الحملات الدعائية للانتخابات في الاول من الشهر الحالي أن اياد جورج أشهر إسلامه، وهم يعرفون عنه أنه اطلق على نفسه لقب (شيخ الاشوريين)، وشاهدوا ذلك على الملصقات الدعائية الخاصة به التي ابرزت صورته واسمه (الشيخ إياد الآشوري) مرشحاً عن قائمة (ائتلاف العراق)، معلناً فيها أنه (معتنق الإسلام على ولاية محمد وآل محمد ، حفيد وهب وجون)، فيما ظهرت ملصقات له بشكل آخر، وهي تحمل شعار (الدين لله والوطن للجميع) فيما حملت أخرى شعارًا ثالثًا هو (معتنق الاسلام على دين محمد (ص).

 المرشح الاشوري المسلم يهدد بمقاضاة مهاجميه

من جهته، اكد المرشح اياد الاشوري لـ (ايلاف) أنه ليس طائفيًا ولم يخاطب الناس حسب طوائفهم ، لكنه رفض الاجابة عن لقب (الشيخ) الذي يضعه امام اسمه، وقال: انا شخصية معروفة وخادم للشعب وقد اعلنت اسلامي قبل اكثر من 25 عامًا، وبالتحديد  يوم 3 / 7/ 1988 وليس كما يشاع أنني اشهرت اسلامي قبل الانتخابات هذه، وزوجتي علوية من عشيرة (المكاصيص) وابني ضابط، ولست طائفيًا، وما حصل اني كتبت في اللافتات الانتخابية التي وزعتها في بغداد عبارات تمجد الرسول وآل بيته والصحابة، وحتى حين كتبت اسم (جون ووهب) فما الضير في ذلك ، فهؤلاء اجدادنا واعتز بهم وقتلوا مع الامام الحسين، واعتقد أنها (حرية شخصية) اذا ما جعلت الكتابات في اللافتات مختلفة، ولكنني لم اكتبها لاعتبارات طائفية، فأنا رجل مسلم، شيعي وسني، وأريد أن اوحد المسلمين تحت شعارات تمجد الرسول والصحابة، وحين كتبت أن (الدين لله والوطن للجميع) فهذا لاننا تعلمنا من الرسول الاعظم أن معنا في الوطن مسيحيين وصابئة وايزيدين.  واضاف: سمعت الكثير من الكلام الذي يهاجم ترشيحي ولافتاتي وانني سأقاضي قانونيًا وعشائرياً كل من يتهمني بالطائفية.

 عراقيون يتحدثون عن ظاهرة المرشح الاشوري السني الشيعي

وتعليقًا على ذلك، اكد زيدون خضر ، موظف في وزارة البيئة ، أن الدين اصبح هو الطريق الاسهل للبرلمان ،وقال : اعتقد أن الدين اصبح وسيلة لمغازلة الناس البسطاء واستدراجهم، فالمواطن العراقي بفعل العادات والتقاليد يرتبط بالدين ارتباطاً كبيرًا ويشعر بالرهبة والخوف من أي شيء له علاقة به، كما أنه يؤمن بالغيبيات والرموز، لذلك سيطرة الاحزاب الدينية على البلد خلال دورتين انتخابيتين وسوف تسيطر في الانتخابات المقبلة.

واضاف : لهذا السبب، فإن السيد الاشوري اراد ان يعزف على وتر حساس عند الشيعة مثلاً بانتمائه الى شخصيتين يحترمهما الفكر الشيعي، وهما جون ووهب خاصة انهما اشتركا في معركة كربلاء التي استشهد فيها الامام الحسين، كما أنه على الجهة الأخرى اراد أن يستغل اسلامه، وهو هنا يخاطب السنة، ويبدو أنه ما اراد أن يخسر المسيحيين أو غير المتدينين، فأطلق صيحته الوسطية من ان (الدين لله والوطن للجميع) ، فماذا يفعل الرجل، فهو يريد ان يصل الى البرلمان ويفعل مثلما يفعل الآخرون.
اما  بشار جميل، طالب جامعي، فأكد أنه ضد الترويج للمرشحين بالدين، وقال: انا غير منزعج من كونه مسيحيًا وصار مسلماً ، فهو حر في اختياراته ، ولكن الذي يزعجني انه لبس عباءة الدين ونزل الى الشارع يستعطف الآخرين عسى أن يمنحوه اصواتهم، وهذا الاستعطاف جاء غريبًا عجيبًا ووصل الى حد الخديعة والضحك على الذقون أو النفاق، حينما خاطب جميع الطوائف بشعارات انتخابية مختلفة، ولا اعرف سر ابقائه على لقبه (الاشوري) بينما هو يعلن أنه اعتنق الاسلام . واضاف: اعتقد أن هذه الطريقة في اعلان المرشح هي اهانة للمسيحيين والمسلمين معًا، فبرأيي الشخصي أن الانتخابات مسألة سياسية بحتة وليست دينية بدليل أن هذا المرشح ابقى على اشوريته رغم اشهاره لإسلامه .

ومن جانبه، قال الصحافي محمد ساهي البدري إن هذا هو حال كل المرشحين وقت الانتخابات، يعملون وفق مبدأ الغاية  تبرر الوسيلة، وهذا منتهى الانتهازية ويمكن أن اسميه الصيد في الماء العكر، فالمهم عند هذا المرشح الذي اشهر اسلامه قبل الانتخابات وملأ الشوارع باللافتات المتناقضة الشعارات ويخاطب بها مكونات مختلفة، وهو يريد الفوز بأية طريقة.

الى ذلك قال الكاتب مكي السلطاني: أشاهد في مدينتي الكوفة وتحديدًا المدينة القديمة مشاهد اعلانات المرشحين للانتخابات، وعندما أتمعن بالاسماء أجد أن البعض يتقافز من حزب الى آخر، ومن كتلة الى أخرى ومن حضن قائد ضرورة يدافع عنه حد الاستماتة الى قائد ضرورة آخر، وتقرأ شعارات تتخذ من الدين وسيلة لإغراء الناس ، ولذلك لا استغرب كثيرًا حين أجد الاخ المسيحي الاشوري يتخذ الطريق نفسه ويحاول ان يستميل الناس اليه، فالناس عاطفيون وينجذبون الى مثل هذه الدعايات .
واضاف: هذا دليل على عدم وجود موقف ولا ايمان بقضية، بل ركض خلف مصالح ذاتية ومنفعة وقتية، وليس مستغربًا ربما أن تجد شخصاً متلوناً كالحرباء في الديانة والمذهب والموقف، فيتحول من المسيحية الى الاسلام وينشر دعاياته حسب الوسط إن كان شيعيًا أو سنياً أو ليبراليًا وعلمانيًا، وهذا هو الجهل والتخلف والامعان في تسطيح آراء واختيارات الجمهور.

 
- See more at: http://www.elaph.com/Web/News/2014/4/897677.html#sthash.pSulWAxB.dpuf

[/size][/b]

64
عينكاوا مدينة التعايش بكردستان تخشى التغيير الديمغرافي


أصدرت حكومة إقليم كردستان العراق قرارا بمنع التمليك لغير سكان بلدة عينكاوا الأصليين بعد أن أصبحت ملاذا لجميع العراقيين باختلاف انتماءاتهم القومي والديني والطائفي، استنادا للمادة 23 من الدستور العراقي حفاظا على الهوية السكانية للبلدة، فيما لاقى القرار انتقادات كثيرة.

الجزيرة نت-أربيل

عينكاوا بلدة قديمة تقع على بعد أربعة كيلومترات من مركز مدينة أربيل -عاصمة إقليم كردستان العراق- تسكنها غالبية مسيحية تنتمي إلى الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية, وبسبب خصوصيتها السكانية وحفاظا على وضعها الديمغرافي أصدرت حكومة إقليم كردستان قرارا -لم يعلن عنه- تمنع بموجبه التمليك لغير سكان البلدة الأصليين بعد أن أصبحت ملاذا لجميع العراقيين بغض النظر عن انتمائهم القومي والديني والطائفي.

وتستند حكومة الإقليم في قرارها إلى المادة 23 من الدستور العراقي التي تحظر التملك لأغراض التغيير السكاني حفاظا على الهوية السكانية سواء القومية أو الإثنية أو الدينية والمذهبية.

لكن سرمد عزيز -وهو مواطن عراقي مسلم يسكن بلدة عينكاوا منذ عام 2004 وانسجم هو وعائلته التي تتكون من خمسة أفراد مع واقع الحال هناك- يرى نوعا من التمييز العنصري بين المسيحيين والمسلمين في تلك الإجراءات غير القانونية برأيه، كون حق التمليك كفله الدستور للمواطن العراقي من أقصى البلاد إلى أقصاها
كفالة الكنيسة
وقال عزيز للجزيرة نت إن الدستور يمنع التغيير الديمغرافي المتعمد من قبل السلطات وليس الأفراد، وأضاف أنه حاول مرارا شراء عقار في البلدة كي يستقر هو وعائلته فيها بعد أن تعود على أجوائها منذ عشر سنوات ولا سيما أن أطفاله الثلاثة يدرسون في مدارسها باللغة العربية، ولكنه لم يتمكن من ذلك.

ولفت عزيز إلى أن هناك بعض الاستثناءات للتمليك لغير المسيحيين منها تقديم كفالة خطية من الكنيسة إلى الإدارة المحلية ومنها إلى الحكومة أو من مجلس وزراء الإقليم مباشرة.

من جانبه ينفي عزمي ألبير ناصر -وهو ناشط مدني مسيحي مقرب من الكنيسة- ذلك بشدة، ويشدد على عدم تدخل الكنيسة المسيحية في الأمور الإدارية التي تتعلق ببلدة عينكاوا مطلقا باستثناء تقديم ضمانات لإقامة المسيحيين النازحين إلى أربيل من باقي المحافظات العراقية بسبب أعمال العنف التي تعرضوا لها.

واستطرد متحدثا للجزيرة نت أن التعايش السلمي في هذه البلدة ميزة اعتاد عليها سكانها منذ قديم الزمان، حيث تعيش فيها الغالبية المسيحية إلى جانب المسلمين من الكرد والعرب والتركمان، إضافة إلى الصابئة المندائيين والشبك، وهي لم تعد قبلة لأنظار المسيحيين فقط كما يقولون، مشيرا إلى أن الكثير من المتاجر وفنادق البلدة تعود ملكيتها لغير المسيحيين وهذه الوثائق موجودة في دوائر عقارات الدولة.


نتائج سلبية
أما المحلل الاجتماعي محمود إسماعيل فيرى أن الإجراءات التمييزية لها نتائج سلبية على العلاقات بين الشعوب بمرور الوقت، وأكد للجزيرة نت أنه على الرغم من العلاقات الوطيدة والجيدة بين السكان المحليين في إقليم كردستان العراق بصورة عامة وبلدة عينكاوا بمحافظة أربيل على وجه الخصوص، فإن نهج نظام الأفضلية يدخل ضمن باب التمييز الذي قد يؤثر على تلك العلاقة مستقبلا، حتى وإن لم يكن للأفراد دخل فيها.

وأوضح أن التمييز بين الأبناء من قبل أولياء الأمور ينجم عنه علاقات هشة مستقبلا بين مكونات عائلة واحدة وتؤثر سلبا على نفسياتهم، فكيف الحال بالنسبة للشعوب؟

وعلى الرغم من محاولات متكررة للجزيرة نت للوصول إلى تأكيد أو نفي لهذه المعلومات من قبل الكنيسة، فإن هذه المحاولات باءت بالفشل، لتبقى بلدة عينكاوا تنعم بجاذبية خاصة وأجواء الحرية والاستقرار والحراك الثقافي والتعايش المشترك.

المصدر : الجزيرة

http://www.aljazeera.net/news/pages/a9c40f39-9ff1-415e-9d58-1c927e656cf5[/size][/b][/size][/b]

65
12 ألف عائلة شبكية ومسيحية نزحت من الموصل
نشر بتاريخ الثلاثاء, 15 نيسان/أبريل 2014 13:12

نينوى / المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي (IMN) - قالت وزارة الهجرة والمهجرين ، إن عدد العوائل من الشبك والمسيحيين- الذين نزحوا جراء العمليات الإرهابية في العام الماضي والحالي - بلغ 12 ألف عائلة ، مشيرة إلى أن تلك العوائل تسكن في سبعة مجمعات في سهل نينوى .
وقال وكيل الوزارة أصغر الموسوي لـ(IMN) إن" الوزارة تدعو الحكومة بالإسراع في تسليم الملف الأمني الخاص بمناطق الأقليات ، إلى الأقليات نفسها, التي تسكن في سهل نينوى، لحماية أنفسهم من الهجمات الإرهابية ".وشملت وزارة الهجرة والمهجرين العام الماضي ، ألفا و 74 عائلة شبكية بالتعويضات ، جراء الانفجار الأخير الذي حصل في مجمع الموفقية .
وأرسلت وزارة الهجرة والمهجرين بعد العيد لجنة لتعويض العوائل الشبكية المتضررة من الإرهاب في محافظة الموصل .
من : ستار الغزي ، تح : ع أ، ن:ساش

http://center-imn.net/2/index.php/2013-09-08-07-36-14/5403-2014-04-15-13-12-44

66
محافظ نينوى: وجود حالات غريبة في موضوع تزوير وبيع أراضي المسيحيين في تلكيف

الموصل -قريش

قال أثيل النجيفي محافظ نينوى ثاني اكبر مدن العراق ذات الوجود المسيحي الكثيف   إنه من خلال متابعته لموضوع التحقيق في تزوير كمبيالات ديون وهمية وبيع أراض في قضاء تلكيف تعود ملكيتها لمسيحيين،أشار سير التحقيق الى وجود حالات غريبة منها ورود اسم شخص من مواليد ١٩٩١ ادعى ان له دينا على شخص مسيحي توفي منذ عام ١٩٨٢.

ولفت النجيفي إلى أن لهذا الشخص نفسه ادعاءات قدمها في يوم واحد أظهرت ان لديه ديونا على أشخاص عدة يصل مجموع مبالغها الى مئات ملايين الدنانير. والمفاجأة الاخرى ان والد هذا الشخص يتمتع بعلاقات حميمة مع معظم المسؤولين في تلكيف.

وقال النجيفي قد يمكن تبرير عدم المعرفة بهذه المعلومات في مدينة كبيرة مثل بغداد او الموصل، ولكن في مدينة صغيرة مثل تلكيف حيث يعرف الجميع بعضهم البعض فإن مثل هذه الاحتيالات لابد ان تثير انتباه كبار الموظفين قبل ترويجها على انها دعاوى سليمة، لافتا إلى ان التحقيق ما يزال مستمرا وأن معرفته بان بعض المتضررين هم الان خارج العراق، توجب عليه اطلعهم على تفاصيل عمليات التزوير وطرقها لتسهيل مطالبتهم بحقوقهم.
 http://www.qoraish.com/qoraish/2014/04/%D8%AA%D8%B2%D9%88%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B0-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7/



67
القرطاس نيوز
محافظ نينوى: بعض الشخصيات المشبوهة تعرقل التحقيق في قضية بيع أراضي المسيحيين
القرطاس نيوز/ نينوى
 اتهم محافظ نينوى أثيل النجيفي، الاثنين، من أسماهم بـ"الشخصيات المشبوهة" بعرقلة التحقيق في قضية تزوير الأرواق الرسمية لأراضٍ تعود ملكيتها لمواطنين مسيحيين وبيعها دون علمهم.
وقال النجيفي لـ"القرطاس نيوز"، إن "أطرافا مشبوهة بدأت تحاول استمالة جهات سياسية والاستعانة بها لعرقلة إجراءات التحقيق بشأن تزوير وبيع أراضي المسيحيين في قضاء تلكيف شمال مدينة الموصل".
وأضاف أن "تحقيقا فتح في الموضوع لتشخيص المتورطين بأعمال التزوير", مؤكدا أن "تلك القيادات لن تقبل أن تورط نفسها في تلك الأعمال المشينة".
وأشار النجيفي إلى أن "المحافظة مستعدة لتقديم المساعدة في التحقيق وتسلم أي شكاوى جديدة بخصوص الموضوع"، مبيناً أن المحافظة "كلفت مستشار المحافظ لشؤون المكونات دريد حكمت طوبيا لتسلم تلك الشكاوى ومتابعتها".
وأوعز محافظ نينوى أثيل النجيفي مطلع الأسبوع الجاري، بسحب أيدي عدد من المسؤولين في قضاء تلكيف على خلفية اتهامهم ببيع عقارات تعود ملكيتها لعائلة مسيحية، عن طريق تزوير ضمانات مالية بديون وهمية مترتبة على تلك العائلة، وتقديمها للمحكمة لاستحصال حكم قضائي ببيع عدد من عقاراتها, فيما وجه بتشكيل لجنة عليا لإجراء تحقيق دقيق في هذا الملف.
 
http://www.alqurtasnews.com/news/16124/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8-%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89-%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A8%D9%88%D9%87%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%82%D9%84/ar

68
الداخلية: لن نسمح لأحد بالمساس بالمكون المسيحي وسنحمي الجميع
– April 7, 2014
 
بغداد – الشرقية 7 ابريل: اكدت وزارة الداخلية العراقية عدم سماحها المساس بالمكون المسيحي وبممتلكات هذا المكون من عقارات واراض في بغداد في اشارة إلى تصريحات رجال دين حول انتشار ميليشيات تمارس الابتزاز لمصادرة العقارات في العاصمة.. وقال الناطق باسم الوزارة سعد معن ان السلطات الامنية تهيب بالمسيحيين التمسك بممتلكاتهم بالتزامن مع تكثيف جهود حماية كل المكونات والتي كان اخرها تعيين عدد كبير من المسيحيين ضمن حمايات الكنائس ودور العبادة



69
القرطاس نيوز/ نينوى
الأحد   06   نيسان   2014  | 10:15
 اتهمت عائلة مسيحية في محافظة نينوى، مسؤولين محليين بتزوير وصولات مالية بـ"ديون وهمية" على العائلة لبيع عقاراتها بحكم قضائي، فيما شكل محافظ نينوى لجنة عليا للتحقيق في الأمر.

وقال المحافظ أثيل النجيفي في بيان صحفي، تلقت "القرطاس نيوز" نسخة منه، إنه "تلقى شكوى من العائلة، تتهم فيها مسؤولين في قضاء تلكيف شمال شرقي المحافظة، ببيعهم عقارات تعود ملكيتها للعائلة، عن طريق تزوير وصولات بديون وهمية، وتقديمها للمحكمة لاستحصال حكم قضائي ببيع تلك العقارات".

وبين أن "العائلة أوضحت في شكواها أنها تقدمت سابقاً بشكوى لدى الجهات الرسمية في قضاء تلكيف لكن المسؤولين هناك لم يمكنوها من إثبات حقوقها"، مشيراً إلى "تشكيل لجنة عالية المستوى لإجراء تحقيق دقيق في هذا الملف وسحب أيدي عدد من المسؤولين المتهمين بهذه القضية لحين الانتهاء من التحقيق، ضمانا للحيادية".
 
http://www.alqurtasnews.com/news/15819/%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89-%D8%AA%D8%AA%D9%87%D9%85-%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87

70
حبيب افرام أكد رفضه الاستيلاء على عقارات وأراض ببغداد تعود إلى مسيحيين

النشرة
الإثنين 07 نيسان 2014،   آخر تحديث 11:29 
أكد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام "رفضه لعملية الاستيلاء على عقارات وأراضٍ في بغداد تعود الى مسيحيين غادر معظمهم البلاد بسبب إستهدافهم وبسبب العنف والفوضى، وخاصة في منطقة الكرادة".
وفي بيان، إستغرب "صمت الحكومة العراقية وعجزها عن التصدي لهذه الظاهرة بل الجريمة الموصوفة"، قائلاً: "ان حق الناس بملكها لا يموت، لا بالتزوير ولا بالفتوى ولا بالسياسة ولا بالقمع ولا بالاستغلال"، داعياً الحكومة العراقية إلى ان "تقف بحزم وقوة ضد ما يحصل، وان تعطي إشارة ترفض فيها أي تعدٍ على مسيحيين آمنين".

http://www.elnashra.com/news/show/732339/%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D8%A7%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D9%83%D8%AF-%D8%B1%D9%81%D8%B6%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%84%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%A8%D8%A8%D8%BA%D8%AF

71
ساكو يلتقي البارزاني في أربيل ويبحث معه أوضاع المسيحيين

اربيل -  فريد حسن
التقى بطريرك الكلدان في العراق والعالم مار لويس روفائيل الاول ساكو رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني في منتجع صلاح الدين اول امس السبت. وقال بيان للبطريركية الكلدانية تلقته (الزمان) امس ان (ساكو وسبعة من أساقفة العراق الكلدان زاروا البارزاني في منتجع صلاح الدين بأربيل اول امس)، وقال ساكو خلال اللقاء (منذ سنة ننتظر هذه الزيارة ونشيد بالتقدم الحاصل في الاقليم، وهذه خبرة نموذجية، فالأمان والاستقرار، كما تعرفون، لا يتمّان إلا من خلال تثقيف الناس، ولرجال الدين دور ريادي في هذه العملية. إننا نحتاج إلى وسطيّة، وليس للتشدد في المستقبل! الوحدة قوّة على الصعيد الديني والسياسي والاجتماعي، والمشاكل العالقة تحل من خلال الجلوس معا والحوار بطريقة حضارية بدون تشنج، وبدون عقلية فئوية. إن العالم قد تغيّر وقد انتهت القرون الوسطى فالانفتاح ضروري، وأملنا بكم وبالأقليم كبير، ولكم دور مؤثر وريادي على الساحة الوطنية لتعزيز اللحمة الوطنية والعيش المشترك بين مكونات العراق. ونحن المسيحيون عانينا كل هذه المدة من الضغوط والتهجير والقتل، بالرغم من أننا أعطينا الكثير للعرب والمسلمين الذين جاءوا من الجزيرة العربية، فتحنا أديرتنا وعشنا 14 قرناً معًا، من دون أن تصل الحالة إلى القتل على الهوية)، مضيفا (إننا نشكر احتضانكم للمسيحيين اللاجئين إلى الاقليم، ونتمنى أن يكون أقوى، فهجرة المسيحيين حتى من الاقليم مستمرة، وتشكل تحدياً حقيقياً وخسارة كبيرة. وأسباب الهجرة متعددة منها البطالة وعدم قبول أولادهم في المدارس والجامعات، وضعف البنى التحتية والخدمات، وبطء استعادة أراضيهم. إن ما يحتاجونه هو الطمأنة في حقوقهم ومستقبلهم)، وتابع ساكو (هناك أحياناً خطاب ديني مؤجج ومتشنج، ويراد عمل تثقيفي فالدين هو بين الشخص وربّه، إذ لا إكراه في الدين).
مشيرا الى انه (لا ينبغي تسمية المسيحيين بكلمة (فلاه) فهي مشينة، ويجب استبدالها بكلمة (كرستيان) أو (مسيحي)، فكلمة (فلاه) تعني فلاح وليس الدين، واليوم المسيحيون نخبة مثقفة. كذلك يجب مراجعة مناهج التربية الدينية التي تسيء إلى الأديان. فمثلا ما يخص الديانة المسيحية يجب أن يطلب من المسيحيين كتابتها وليس من غيرهم).
من جهته اكد البارزاني ان (التسامح وقبول الآخر هما أساس التعايش، فالله خلقنا جميعنا بشرًا، وإيماننا بالله واحد، كل واحد يختار طريقه، والاعتقاد مسألة شخصية، حرية الأديان مكفولة ومصانة في كردستان. كثير من القرى كان فيها ثلاثة أديان المسيحي والمسلم واليهودي، وهذا التجذر حاولنا أن نعززه، لن ندخر جهدا في تأمين العيش الكريم للجميع. وأي تصرّف غير مسؤول من أي جهة يعاكس سياستنا وتوجهنا، الأمن والأمان هو للجميع، وفرص العمل للجميع)، مضيفا (إننا لا نقبل بالخطاب الديني المتشنج والمؤجج، فمن واجب رجال الدين ألا يهيّجوا. عندنا مثل يقول: نصف الطبيب يأخذ العمر، ونصف رجل الدين يأخذ الدين، وان إمام جامع في الإقليم إذا أساء إلى أي دين فهذا يعد إساءة للأمن القومي، هذا أكثر من خط أحمر، لأنه يدمر النسيج القومي والاجتماعي).
وعن تسمية المسيحيين في الاقليم اكد البارزاني بان (البرلمان سيقرر تسميتهم كرستيان او مسيحي وليس فلاه).

72
تناغمت مع أجواء الربيع وصفاء النفوس.. وغنت للسلام بعد سنوات من الحزن
بغداد: أفراح شوقي
على وقع الأغنيات والدبكات الشعبية، اعتزمت عوائل مسيحية في العاصمة العراقية بغداد، الإعلان عن فرحهم بتجمعهم في الحدائق العامة وكسر الجمود والرتابة التي خيمت على أنشطتهم الاجتماعية والفنية منذ أكثر من عشر سنوات، وذلك في التجمع الترفيهي المركزي الأول لرعايا الكنائس الكلدانية، أول من أمس على حدائق مجمع جامعة بغداد السياحي بحضور نحو 2000 مدعو. أجواء الاحتفال، تناغمت مع أجواء الربيع واعتدال الأجواء وصفاء النفوس ورغبتها بتعزيز العلاقات المجتمعية كما يقول سيروان يوسف، أحد المدعوين، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: «الفعالية نظمتها اللجنة الاجتماعية في المجلس الراعوي لأبرشية بغداد التي تأسست قبل ستة أشهر لأجل فسح المجال للمسيحيين وحثهم على إقامة مناسباتهم وأفراحهم من جديد بالمشاركة مع الجميع في طقوس كانت تمارس قبلا لكنها انحسرت بسبب الظروف الصعبة التي عاشها المسيحيون في العراق مثل باقي الطوائف والأديان.
ما يميز الاحتفالية أنها الأكبر منذ أكثر من عشر سنوات، بعد تغييب لهكذا نشاطات وتجمعات بسبب المخاطر وحملة الاستهداف والتهديد التي تعرض لها المسيحيون خلال الفترة الماضية من قبل ميليشيات إرهابية متطرفة والتي تسببت بهجرة الآلاف منهم خارج البلاد، وتناقص عددهم بشكل كبير، وتقدر أعدادهم قبيل عام 2003 بأكثر من مليون نسمة ويتمتعون بقدر كبير من النشاطات الاجتماعية والبرامج الاحتفالية والترفيهية التي كانت تقام في أماكن خاصة بهم. تقول السيدة غنيمة بطرس، خلال حضورها الاحتفال مع عائلتها الكبيرة (كما تصفها) والفرح باد عليها: «التجمع اليوم مفرح لنا جميعا، لأنه يعكس رغبة الناس بتحدي كل الظروف الصعبة والتواصل مع الآخرين والاستمتاع بالأجواء الربيعية وتناول وجبات الغداء معا». وأضافت: «حضرت مع عائلتي وأقاربي من أماكن متفرقة لنجتمع هنا، ننشد السلام والطمأنينة بعد سنوات من الحزن والقلق الذي رافق أيام العراقيين جميعا، ونتمنى أن يحل الأمان بين الجميع ويعود كل من هجر من بلاده إلى أرض وطنه».
وتميز التجمع الذي أقيم على ضفاف نهر دجلة، بفعالياته المتنوعة والممتعة التي سادها الغناء السرياني والطرب الشرقي والرقص بدبكات شعبية وفلكلورية بمشاركة الشباب والشابات بالإضافة إلى برنامج من الألعاب الترفيهية وجوائزها. ويعد هذا التجمع المركزي الأول لرعايا الكنائس الكلدانية الذي نظمته اللجنة الاجتماعية في المجلس الراعوي لأبرشية بغداد منذ تأسيسه قبل ستة أشهر.

الصحافي ظافر نوح أحد أعضاء اللجنة المنظمة للتجمع، أكد لـ«الشرق الأوسط»: «الحضور اليوم (أمس) أفرحنا حيث وصل العدد حتى الآن إلى 1650 شخصا من عوائل بغدادية مسيحية حضرت لقضاء أوقات طيبة في أجواء الربيع والتخفيف عن الأعباء النفسية التي يعاني منها المواطن يوميا»، معتبرا السفرة منعطفا جديدا لبث الطمأنينة في نفوس المواطنين المسيحيين وإدخال الفرحة في قلوبهم. وكشف «نوح» الذي يشغل سكرتير عام المجلس الراعوي عن إقامة تجمعات مماثلة وحفلات عائلية في المستقبل القريب إثر النجاح والإقبال الكبير الذي حققه هذا التجمع.

http://aawsat.com/details.asp?section=54&article=767582&issueno=12914#.U0KQeWfNscA

73
الناشط وليم وردا لـ الزمان الملشيات تستولي على عقارات المسيحيين في بغداد

الناشط وليم وردا لـ الزمان الملشيات تستولي على عقارات المسيحيين في بغداد
محامون يسهلون الإستيلاء على ممتلكات الكلدان والاشوريين بالموصل
لندن الزمان
كشف وليم وردا رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان العراقية ان مليشيات وعناصر منتمية للسلطة ومدراء اجهزة حكومية استولوا على منازل للمسيحيين في منطقة الكرادة التي يقيم فيها كبار المسؤولين وتقع فيها مقرات الاحزاب الحاكمة والمحروسة جيدا من الشرطة والجيش.
وقال وردا ل الزمان ان هؤلاء جميعا وبالتواطؤ مع عناصر في السلطة وصفهم بالفاسدسن قد استولوا على منازل تعود ملكيتها للمسيحيين هاجروا في الخارج او لايزالون يقيمون في العراق تحت تهديد السلاح او تعرض عوائلهم للقتل أو الخطف في منطقتي الكرادة والدورة في بغداد. وأوضح وردا في تصريحه ل الزمان ان الاستيلاء بالقوة شمل أراض خلاء قال المستولون ببناء منازل عليها. وكشف وردا ان عمليات الاستيلاء على منازل المسيحيين وأراضيهم امتدت الى الموصل حيث تجري عملية الاستلاء بالتواطؤ مع مديرية العقارات ومحامون يقومون باصدار وكالات قبل هجرة مسيحيين او وفاتهم لوكلاء بالتواطؤ مع تلك المديريو فضلا عن المحامين يتيح لهؤلاء الوكلاء التصرف بالملكية المنقولة وغير المنقولة للمسيحيين الذين يجري الاستيلاء على جميع ممتلكاتهم بما فيها منازلهم وأراضيهم.
وتشن عصابات تدعي الارتباط بجهات دينية وحزبية في العراق، كما تقول منظمة غير حكومية وضحايا، عملية استيلاء على عقارات واراض في بغداد تعود خصوصا الى مسيحيين غادر معظمهم البلاد بسبب اعمال العنف والفوضى المستمرة منذ الاجتياح الاميركي في 2003.
لكن الجهات التي قال افراد هذه العصابات نفت اي تورط في هذه الاعمال وعزت الامر الى عجز الدولة عن ضمان امن هذه الاراضي.
وقال رجل دين من احدى الطوائف المسيحية رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية ان عددا كبيرا من اصحاب العقارات من المسيحيين باعوا عقاراتهم بابخس الاثمان بسبب التهديدات التي تلقوها من عصابات استولت على ممتلكاتهم .
واضاف ان عمليات الاستيلاء بدات قبل سنوات في منطقة الكرادة التي كانت العائلات المسيحية تملك معظم عقاراتها قبل ان تغادر العراق بسبب العنف والتهديدات والتهجير .
ويساوي المتر المربع في حي الكرادة في المناطق السكنية نحو 1500 دولار فيما يتجاوز في المناطق التجارية ثلاثة الاف دولار.
واكد عدد من المسيحيين قيام جهات مسلحة تدعي انتمائها الى التيار الصدري وعصائب اهل الحق بالاستيلاء على املاكنا وعقاراتنا في بغداد على مرأى ومسمع القوات العراقية التي لا تحرك ساكنا.
لكن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اثار مفاجاة متدخلا للمرة الاولى هذه القضية التي تحدث عنها بصراحة لكن دون الاشارة الى ان الاملاك تعود للمسيحيين. ومع ذلك، بالامكان اعتبار تنديده باستيلاء عصابات على املاك الاخرين رفعا للغطاء عن المجموعات التي دابت على ارتكاب هذه الانتهاكات. وقال هناك مجموعة تعمل على الاستيلاء على قطع الاراضي في بغداد ومناطق اخرى مدعين معرفتنا بذلك . واضاف تلك جرائم لم استطع السكوت عنها فصوتنا ضد الباطل ولن يتوقف لا سيما من يمس بامن العراقيين ولقمتهم مضافا الى تشويه سمعتنا .
وقال وردا ل الزمان لقد تلقينا عشرات الحالات وغالبيتها تخشى التقدم بشكوى الى الدولة، قائلين لا نستطيع ان نحمي انفسنا اذا رفعنا شكوى خوفا من خطف احد افراد عائلتنا لان هؤلاء اشرار .
ورغم لجوء اصحاب العقارات الى القضاء، الا ان محاولاتهم تبوء بالفشل بسبب تعاون بعض عناصر الشرطة التي تخشى سطوتهم او التعاون معهم على اسس حزبية.
واوضح وردا في تصريحه ل الزمان حتى لو شكوا امرهم الى الشرطة، فان عناصرها يقبضون رشاوى لغض النظر عن القضية … يصبر الناس على هذه المشاكل قهرا، حتى تتمكن الدولة من فرض القانون في يوم من الايام .

http://www.azzaman.com/?p=67825

74
عصابات تدّعي الارتباط بجهات سياسية تستولي على عقارات المسيحيين في بغداد


ايلاف /

تشن عصابات تدّعي الارتباط بجهات دينية وحزبية في العراق، كما تقول منظمة غير حكومية ،وضحايا عملية استيلاء على عقارات وأراض في بغداد تعود خصوصا إلى مسيحيين غادر معظمهم البلاد بسبب أعمال العنف والفوضى المستمرة منذ الاجتياح الأميركي في 2003.

لكن الجهات نفت أي تورط في هذه الأعمال وعزت الأمر إلى عجز الدولة عن ضمان أمن هذه الأراضي. وقال رجل دين، من احدى الطوائف المسيحية رفض الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس، إن "عددا كبيرا من أصحاب العقارات من المسيحيين باعوا عقاراتهم بأبخس الأثمان بسبب التهديدات التي تلقوها من عصابات استولت على ممتلكاتهم".

وأضاف ان "عمليات الاستيلاء بدأت قبل سنوات في منطقة الكرادة التي كانت العائلات المسيحية تملك معظم عقاراتها قبل ان تغادر العراق بسبب العنف والتهديدات والتهجير". ويساوي المتر المربع في حي الكرادة في المناطق السكنية نحو 1500 دولار فيما يتجاوز في المناطق التجارية ثلاثة آلاف دولار.

وأكد عدد من المسيحيين لفرانس برس قيام "جهات مسلحة تدعي انتماءها إلى التيار الصدري وعصائب أهل الحق بالاستيلاء على أملاكنا وعقاراتنا في بغداد" على مرأى ومسمع القوات العراقية التي لا تحرك ساكنا.

لكن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أثار مفاجأة -متدخلا للمرة الأولى -هذه القضية التي تحدث عنها بصراحة لكن دون الإشارة إلى ان الأملاك تعود للمسيحيين. ومع ذلك، بالإمكان اعتبار تنديده باستيلاء عصابات على أملاك الآخرين رفعا للغطاء عن المجموعات التي دأبت على ارتكاب هذه الانتهاكات.

وقال الصدر "هناك مجموعة تعمل على الاستيلاء على قطع الأراضي في بغداد ومناطق أخرى مدعين معرفتنا بذلك". وأضاف "تلك جرائم لم أستطع السكوت عنها فصوتنا ضد الباطل لن يتوقف لا سيما من يمس أمن العراقيين ولقمتهم مضافا إلى تشويه سمعتنا".
وقال وليم وردة رئيس منظمة "حمورابي لحقوق الإنسان" لفرانس برس "تلقينا عشرات الحالات وغالبيتها تخشى التقدم بشكوى إلى الدولة، قائلين (لا نستطيع ان نحمي انفسنا اذا رفعنا شكوى خوفا من خطف أحد أفراد عائلتنا ،لأن هؤلاء أشرار)". ورغم لجوء أصحاب العقارات إلى القضاء، إلا أن محاولاتهم تبوء بالفشل بسبب تعاون بعض عناصر الشرطة التي تخشى سطوتهم أو التعاون معهم على أسس حزبية.
وأوضح وردة في هذا الشأن "حتى لو شكوا أمرهم إلى الشرطة، فإن عناصرها يقبضون رشاوى لغض النظر عن القضية (...) يصبر الناس على هذه المشاكل قهرا، حتى تتمكن الدولة من فرض القانون في يوم من الأيام".

ولا يزال الكثير من أصحاب الأملاك يرفضون بيع عقاراتهم نظرا لتمسكهم بالعراق وهم أقدم مكوناته التاريخية، آملين في العودة مجددا بعد استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية في بلاد ما بين النهرين.
ومنذ الاجتياح الأميركي، هرب مئات الآلاف من المسيحيين العراقيين من المناطق التي كان يستوطنها أجدادهم قبل ظهور الإسلام بسبب تصاعد النزعة الإسلامية المتطرفة والمواجهات المذهبية.
ولجأ الكثير منهم إلى كردستان العراق وآخرون إلى دول الشرق الأوسط وأوروبا وأميركا الشمالية. ويشهد العراق اعتداءات يومية بسبب التوتر الشديد بين السنة والشيعة.
وتعمد هذه المجموعات إلى مساومة أصحاب العقارات على مبالغ متدنية بشكل خيالي مقابل التخلي عنها بعد يأسهم من التوصل إلى حل من خلال الوسائل القانونية والقضائية.
وأكد وردة ان إحدى وسائل "بعض العصابات تزوير وكالات قانونية لتملك العقارات وبيعها"، مشيرا إلى "حالات في مناطق أخرى غير الكرادة مثل الدورة جنوبي بغداد". وقال من الممارسات الشائعة أيضا "رفض دفع الإيجار لصاحب العقار وتهديده ،الأمر الذي يدفعه إلى المغادرة والكف عن المطالبة حفاظا على حياته".
من جهتها، قالت أحلام عسكر، المقيمة في بريطانيا في اتصال هاتفي مع فرانس برس، إن "عصابة تدعي انتماءها إلى التيار الصدري استولت على منزلي في الكرادة وحاول موكلي استرداده إلا أن محاولاته باءت بالفشل". وأضافت :إن "المنزل هو مصدر رزقي الوحيد ورفضت بيعه، لأني أحلم بالعودة عندما تستقر الأوضاع الأمنية التي دفعتني إلى المغادرة كالآلاف غيري".
وقد بلغت أعداد المسيحيين في العراق أكثر من مليون نسمة قبيل 2003، إلا أنها تراجعت وتدنت إلى زهاء400 ألف نسمة يتوزعون خصوصا على المحافظات الشمالية والعاصمة بغداد، وفقا لأرقام الكنائس ومراكز الأبحاث.
تشير الأرقام إلى استهداف عشرات الكنائس من أصل 170 موزعة في العراق من زاخو شمالا إلى البصرة جنوبا، فيما أدت الهجمات إلى مقتل نحو ألف مسيحي وإصابة أكثر من ستة آلاف بجروح.
وتدعي المجموعة التي استولت على منزل أحلام أنها حصلت على فتوى من المرجع الشيعي المقيم في طهران كاظم الحائري بجواز استغلال العقار الذي يعود إلى "أحد أزلام النظام السابق وجواز الصلاة فيه". كما تدعي الانتماء إلى التيار الصدري تارة وعصائب أهل الحق تارة أخرى، بحسب المحامي الذي رفض الكشف عن اسمه خوفا على حياته. وتستولي على الأملاك بذريعة أنها تعود "لأزلام النظام السابق" أو ان "العقار مطلوب عشائريا" وغيرها من الحجج.
والعصائب جناح منشق من التيار الصدري. وتشهد العلاقات بينهما تشنجا كبيرا ومناوشات كلامية ومواجهات في بعض الأحيان.

 
- See more at: http://www.elaph.com/Web/NewsPapers/2014/4/892331.html?entry=variety#sthash.nvgPCg6G.dpuf[/size][/b]

75
وزير العدل : دراستي القانونية والحوزوية اهلتني لان انظم القانون الجعفري وهو حق دستوري
المستقبل
العراق/ المستقبل: قال وزير العدل حسن الشمري ان تشريع قانون الاحوال الشخصية الجعفري هو حق دستوري لشريحة كبيرة من الشعب . وقال في تصريح صحفي ، نقلته وزارة العدل :" ان المادة 41 من الدستور العراقي الدائم تتحدث عن الحريات العامة ، اذ اعطت للمواطن حرية تنظيم احواله الشخصية حسب المذهب والعقيدة والقانون , واستنادا لهذه المادة الدستورية تم تنظيم القانون. واوضح الشمري :" ان المكون المسيحي لديه قانون خاص ومحاكم خاصة تنظم احوالهم الشخصية لاتبرم في المحاكم الا بعد ابرامها بموجب وثائق رسمية في الكنيسة . واضاف :" ان قانون الاحوال الشخصية الجعفري حصل على تأييد 86% من افراد المجتمع , في عدد من الاستفتاءات التي اجرتها بعض المواقع الاعلامية , وذلك لان المواطن كان يفكر من الناحية المبدئية على عكس بعض السياسين الذين خلطوا الناحية المبدئية بطموحات سياسية وانتخابية وبدأوا بأثارة بعض الاشكالات الوهمية . واشار الى ان :" ان مشروع القانون عرض على مراجع وفقهاء الدين وتم الاخذ بالاراء التي طرحت, ومن ثم نظم بمساعدة قضاة وأكاديميين ورجال دين . وتابع الشمري :" ان دراستي القانونية والحوزوية اهلتني ان انظم القانون الجعفري المستند على الاسس الدستورية والشرعية والقانونية , منوها الى ان القانون الوضعي الحالي فيه الكثير من المشكلات ، اذ ان بعض فقراته مبتورة وغامضة وغير صحيحة ولاتنسجم مع العقيدة التي يؤمن بها ابناء المذهب الجعفري . واعرب عن " اسفه بأن بعض السياسيين قاموا بإبلاغ وتضليل البعثات الدولية بمواقف غير صحيحة بخصوص هذا القانون - See more at: http://almustaqbalnews.net/world/item/35901-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%B2%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%87%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%8A-%D9%84%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%86%D8%B8%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1%D9%8A-%D9%88%D9%87%D9%88-%D8%AD%D9%82-%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A.html#sthash.iMmWTUAA.dpuf

76
بطريارك الكلدان يطالب الحكومة بالتدخل لمعرفة اسباب مقتل العراقي عميد كلية لطب في جامعة سرت الليبية

Wed Mar 19 2014 18:06 | (صوت العراق)

المدى برس / كركوك

 دعا بطريارك الكلدان في العراق والعالم، مار لويس ساكو الأول، اليوم الاربعاء، الحكومة العراقية للتدخل لمعرفة أسباب اغتيال طبيب عراقي يعمل في ليبيا عميدا لاحدى كلياتها الطبية ، فيما اشار الى ان الطبيب مسيحي من اهالي كركوك اغتيل يوم أمس من قبل متشددين إسلاميين وسط مدينة سرت الليبية.

وقال البطريرك ساكو، في حديث الى (المدى برس)، "ببالغ الحزن تلقينا نبأ اغتيال عميد كلية الطب في جامعة سرت الليبية الدكتور أديسون كره بيت صرفيان وكفاءات عراقية أخرى"، لافتا إلى إنه "لا يمكن ان يكون الدين الإسلامي السمح ذريعة لهكذا أفعال شنيعة".

وأضاف ساكو ان"الطبيب مسيحي من أهالي كركوك مقيم في ليبيا منذ سبعة سنوات واغتيل من قبل متشددين إسلاميين وسط مدينة سرت الليبية"، مطالبا "الحكومة العراقية بالتدخل لمعرفة اسباب مقتل الطبيب العراقي".

وكانت الأجهزة الأمنية بمدينة سرت الليبية عثرت، امس الثلاثاء، على جثة عميد كلية الطب في جامعة سرت الليبية العراقي أديسون كره بيت صرفيان أغتيل بهجوم مسلح على سيارته الخاصة لدى خروجه من المنزل متجها الى عمله في مدينة سرت".

وكانت الأجهزة الأمنية في بنغازي عثرت، اول أمس، الاثنين، على جثتي إفريقيين مقطوعتي الأيدي قضو ريما بالرصاص في منطقة القوارشة .

يشارالى أن حالات قتل الأجانب في ليبيا ارتفعت معدلاتها خلال الأشهر الماضية حيث قتل سبعة مصريين مسيحيين في مدينة بنغازي، فيما قتل طبيب هندي بمدينة درنة إلى جانب أستاذ أميركي بمدينة بنغازي .

ويعد هذا الاختيال الثاني لاستاذ جانعي عراقي في ليبيا فقد خطف الدكتور حميد خلف حسن الساعدي الاستاذ في المعهد العالي للمهن الشاملة في مدينة درنة قبل العثور على جثته لاحقا اثر اعلان وزير العدل حسن الشمري عن اعدام احد المسلحين الليبيين تحت طائلة المادة اربعة ارهاب، وظهر الساعدي المختطف، في مقطع فيديو وقد وُضع في حفرة حيث وجهت له رصاصات انهت حياته على الفور. وكان الليبي عادل عمر الزوي قد أدين بالقتل في العراق ونفذ فيه حكم بالإعدام في بغداد في السابع من تشرين الثاني رغم التماسات عديدة قدمها ناشطون لعودته. ووصلت الجثة إلى بنغازي على متن طائرة تركية وكان في استقبالها شقيق الزوي وقنصل ليبيا في العراق بشير بهلول. وقال بهلول تم تنفيذ حكم الإعدام في السجين المرحوم عادل عمر علي محمد الزوي بتاريخ 7 11 من قبل السلطات العراقية.

ويعتقد أن ما يزيد على 30 ليبيا معتقلين سياسيا في دول أجنبية منهم تسعة في العراق. وقال القنصل الليبي وقتها لا زال تسعة من السجناء وهناك مذكرة تفاهم بين السلطات الليبية والعراقية ولا زالت الأمور جاريه بخصوص استرجاعهم.


http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=140935#axzz2wUHD54VL
 








77
ذي قار تعلن إدراج أور الاثرية بدليل الفاتيكان السياحي وتتفق على موسم جديد للحجيج

Wed Mar 19 2014 14:31 | (صوت العراق)
المدى برس/ ذي قار
 اعلن محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري،اليوم الاربعاء، أن مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان أدرجت مدينة اور الاثرية في دليلها السياحي، وفيما أكد أن المحافظة اتفقت مع مسؤولين في المؤسسة لانطلاق موسم جديد من "تفويج الحجيج المسيحيين" الى مدينة اور الاثرية وبيت النبي ابراهيم الخليل (ع) بدءا من شهر ايار المقبل.
وقال يحيى محمد باقر الناصري في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "مؤسسة الحجيج قامت مؤخرا بأدراج مدينة اور الاثرية ضمن الدليل السياحي للفاتيكان".
وأضاف الناصري أن "لمحافظة اتفقت مع مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان حول انطلاق موسم جديد من تفويج الحجيج المسيحيين الى مدينة اور الاثرية وبيت النبي ابراهيم الخليل (ع) بدءا من شهر ايار المقبل".
وكان رئيس مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان المطران اندرياتا ليبريو قد زار مدينة اور الاثرية ضمن وفد يضم 30 شخصية دينية ورسمية يوم الجمعة،(13 كانون الأول 2013)، وبين أن هدف الزيارة "أداء طقوس الحج في بيت النبي ابراهيم الخليل في مدينة اور الاثرية"، وفي حين عد الزيارة بأنها "رسالة للمسيحيين بإمكانية الحج"، أكد أن قدوم الحجيج المسيحيين "سينعش الوضع الاقتصادي للمحافظة".
واكد رئيس مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان المطران اندريانا ليبريو ، في الـ (13 كانون الاول 2013) ، أن وفدا برئاسته وصل الى محافظة ذي قار ويضم 30 شخصية دينية ورسمية، وبين أن هدف الزيارة "أداء طقوس الحج في بيت النبي ابراهيم الخليل في مدينة اور الاثرية"، وفي حين عد الزيارة بأنها "رسالة للمسيحيين بإمكانية الحج"، أكد أن قدوم الحجيج المسيحيين "سينعش الوضع الاقتصادي للمحافظة".
وكانت إدارة محافظ ذي قار، أعلنت ،في الـ (26 ايلول 2013) ، عن موافقة رئيس الحكومة، نوري المالكي، على تخصيص 600 مليار دينار لمشروع إحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع).
يشار إلى أن إدارة محافظة ذي قار أعدت في وقت سابق مشروعاً لإحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع)، استعدادا لاستقبال أفواج السياح والوفود الدينية القادمة من أنحاء العالم.
وكان العشرات من المسيحيين، توافدوا يوم الجمعة 22 تشرين الثاني 2013 ، إلى مدينة أور الأثرية في ذي قار، للاحتفال بـ(نهاية السنة الإيمانية)، وفيما عدت حكومة المحافظة المحلية الاحتفالية "منطلقا لتشجيع السياحة الدينية والإثارية"، أكدت أنها تنتظر وصول وفد من الفاتيكان لإقامة صلوات دينية في المحافظة.
وتضم محافظة ذي قار، نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=140899#axzz2wUHD54VL

78
اليعقوبي: وزير مسيحي صوت على القانون الجعفري وسياسيون شيعة رفضوا التصويت

12/13/2013 4:24:15 PM  

بغداد/ المسلة: أبدى المرجع الديني في النجف الاشرف الشيخ محمد اليعقوبي عدم رضاه من رفض بعض السياسيين الشيعة قانون الأحوال الشخصية الجعفرية والذي تقدم به وزير العدل حسن الشمري، فيما صوت عليه وزير البيئة المسيحي سيركون صليوا.

وقال اليعقوبي إن "قانون الأحوال الشخصية الجعفري يمثل ابسط حقوق الطائفة الشيعية التي تمثل الأغلبية في العراق ومن حقنا ان يكون لنا قانونا ينظم معاملاتنا اليومية وفق الفقه الذي نعتقد به دون ان نعتدي على احد او نرغم احد على الاحتكام اليه"، موضحا أن "وجود محاكم شرعية وفق المذهب الجعفري في اغلب دول المنطقة على الرغم من ان التشيع يمثل فيها الاقلية".

وأضاف اليعقوبي أن "فقهاء ومتخصصين بالفقه والقانون امضوا ما يقارب السنتين على صياغة هذا القانون وقاموا بتوزيع نسخا منه على جميع مكاتب المرجعيات والعلماء ليراجعوه ان كان فيه خطأ او تقصير ليتم تعديله ولكن مرت سنة ولم يرد شيء من المراجعة او التصحيح حتى قام وزير العدل بزيارة المراجع والعلماء وقد وافقوا جميعهم وربما جهة واحدة لم يلتقِ بها وكانوا موافقين عليه وبعضهم متحمس له".

وتابع اليعقوبي "ولكن عندما عرض القانون للتصويت عليه فان وزراء شيعة ينتمون لمذهب أهل البيت ويتكلمون باسم المذهب (ويخوطون بكدر القيمة ويلبسون اسود ويكتبون عليه يا حسين ) لم يصوتوا عليه وبعضهم انسحب من الجلسة لكي لا يصوت في الوقت الذي صوت فيه وزير البيئة وهو رجل مسيحي لصالح القانون".

ولفت اليعقوبي الى ان "دول مجاورة مثل السعودية والبحرين والكويت ولبنان اقلية شيعية ومضطهدة ومع ذلك لهم محاكم جعفرية خاصة بهم ونحن في العراق اغلبية والحكومة من عندنا لا تستطيع ان تقدم قانون يمثل ابسط حقوق الطائفة الشيعية".

وأوضح اليعقوبي انه "اجاب على كل الاشكالات التي يقولونها وقد طلبت وزيرة المرأة اللقاء به لوجود مخاوف لديها من القانون وأجبت على كل الإشكالات، واذا الوزيرة نفسها بعد هذا اللقاء وبعد ان اقتنعت ترفض القانون وتقول ان رسالة وصلتني من المرجعية الفلانية تقول لا توافقوا على القرار".

وتسائل اليعقوبي "اليس الذي حصل رزية من الرزايا التي مر بها مذهبنا حتى نبقى على هذا الواقع الذي احكامه مخالفة للشريعة"، مضيفا ان "هذه من الامور التي تشعرنا بالالم".

يذكر أن مجلس اجل التصويت وعرض قانوني الاحوال الشخصية والقضاء الجعفري الى الدورة البرلممانية المقبلة وبشرط موافقة المرجعية عليه .

واستند وزير العدل في مشروع قانونه على المادة 41 من الدستور التي تنص على أن "العراقيين أحرار في الالتزام بأحوالهم الشخصية، حسب ديانتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو اختياراتهم، وينظم ذلك بقانون".

ويرى المعترضون ان القانون النافذ حاليا فيه الكثير من المواد الجعفرية من اصل نحو 90 مادة، فيما ترى عضو لجنة حقوق الانسان البرلمانية ازهار الشيخلي ان المادة الدستورية تعد من المواد الخلافية، وان الظرف العام لا يسمح باثارة مثل هذا القانون، كما انه سيشجع القوى الاسلامية السنية على تشريع قوانين مماثلة.

ووفق مسودة قانون الاحوال الشخصية الجعفرية، فان القانون يهدف الى تأسيس قضاء شرعي جعفري يفصل في الخصومة بين المتخاصمين وانهائها وفقا للفقه الجعفري في القضايا والموضوعات المنصوص عليها في قانون الاحوال الشخصية الجعفري. وتنص المادة الثانية على تأسيس مجلس يسمى (المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الجعفري) يتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي والإداري ويمثله رئيس المجلس او من يخوله. وأشارت المادة الى ان القضاء الشرعي الجعفري يرتبط بالمرجع الديني الأعلى للمذهب الجعفري في العراق.

http://almasalah.com/ar/news/21184/اليعقوبي-وزير-مسيحي-صوت-على-القانون


79
رافضا اتهام الشبك النائب خالص ايشوع :حظر تمليك وايجار العقارات للمسلمين في سهل نينوى اجراء دستوري


السومرية نيوز/ نينوى

رفض النائب المسيحي خالص ايشوع، الجمعة، اتهام تجمع شبكي لقيادات مسيحية بممارسة التمييز العنصري ضد المسلمين في سهل نينوى، مؤكداً أن قرار حظر تمليك وايجار العقارات لغير المسيحيين اجراء دستوري يهدف للحفاظ على حقوق الاقليات.
وقال ايشوع في حديث لـ"السومرية نيوز"، "قدمنا تفسيراً للمحكمة الاتحادية عبر مجلس النواب لتفسير المادة 23 ثالثا/ ب التي تقول بحظر التملك لاغراض التغيير السكاني وقد ردت المحكمة في قرارها المرقم 65 في 23 /7 من عام 2013 بحظر تمليك او تاجير العقارات السكنية لغير المسيحيين"، مشيراً الى ان "القرار دستوري ويهدف للحفاظ على حقوق كل العراقيين بضمنهم الاقليات".
وكان تجمع الشبك الديمقراطي اتهم، في وقت سابق اليوم الجمعة، قيادات مسيحية بتهديد السلم الاجتماعي وممارسة التمييز العنصري ضد المسلمين في سهل نينوى عبر حظر تملك وايجار العقارات للمسلمين.
وأضاف ايشوع "لسنا بحاجة الى التحريض والتصعيد في هذا الوقت بقدر حاجتنا الى التهدئة وفهم الامور كماهي وعدم تصويرها على انها دعاية انتخابية"، مبيناً ان "الدستور الذي يعد اسمى القوانين في العراق هو من أقر وفرض ذلك".
وأشار ايشوع إلى أن "الشبك انفسهم تعرضوا الى تغيير ديموغرافي في منطقة باي بوخت واقاموا الدنيا ولم يقعدوها في حينه"، متسائلاً "لماذا اذن يحلونه على انفسهم ويحرمونه على الاخرين".
يذكر ان مجلس الوزراء وافق في (21 كانون الثاني 2014) على تحويل قضاء سهل نينوى الى محافظة مستقلة بعد ايام على موافقته على طلب حكومة إقليم كردستان بجعل قضاء حلبجة محافظة جديدة في الإقليم والعراق.

  http://www.alsumaria.tv/news/92497/نائب-مسيحي-حظر-تمليك-وايجار-العقارات-للم/ar



 

80
تجمع شبكي يتهم قيادات مسيحية بممارسة "التمييز العنصري" ضد المسلمين في سهل نينوى

السومرية نيوز / نينوى
اتهم تجمع الشبك الديمقراطي، الجمعة، بعض القيادات المسيحية بـ"تهديد" السلم الاجتماعي وممارسة "التمييز العنصري" ضد المسلمين في سهل نينوى عبر حظر تملك وإيجار العقارات للمسلمين.
وقال امين عام التجمع حنين قدو في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "البعض من القيادات الدينية والسياسية للمكون المسيحي يحاولون خلق شرخ بين المسيحين والمسلمين من خلال عدم جواز بيع او تمليك او تاجير العقارات الزراعية والسكنية والتجارية لابناء هذه المكونات"، معتبراً أن "هذا العمل غير قانوني ودستوري، لكنه يتم بمساعدة الدوائر الحكومية المعنية في قضاء الحمدانية".
وهدد قدو بـ"رفع دعوى قضائية لدى المحاكم الادارية والمحكمة الاتحادية والمحاكم القضائية المختصة ضد عملية التمييز التي تمارس ضد المسلمين في المنطقة"، مشترطاً "تحقيق العدالة ورفع التمييز العنصري لدعم تشكيل محافظة سهل نينوى".
وكان مجلس الوزراء وافق في (21 كانون الثاني 2014) على تحويل قضاء سهل نينوى الى محافظة مستقلة بعد ايام على موافقته على طلب حكومة إقليم كردستان بجعل قضاء حلبجة محافظة جديدة في الإقليم والعراق.
يذكر أن الشبك هم مجموعة سكانية عراقية، ويرى باحثون أنهم جزء من القومية الكردية، إلا أن باحثين آخرين يعتقدون أنهم أحدى القوميات العراقية المستقلة، وينتشرون في نحو 72 قرية وبلدة في سهل نينوى وما جاورها، ويقدر عددهم بـ450 ألف نسمة بحسب مصادر الأمم المتحدة.
 
http://www.alsumaria.tv/news/92496/تجمع-شبكي-يتهم-قيادات-مسيحية-بممارسة-الت/ar




 

81
الأحد 26 كانون الثاني 2014 التوقيت المحلي: 16:09
مع ابن فراش المدرسة الذي صار مديراً لها
الأديب، والمربي الكلداني بهنام سليمان، واحد من الشموع التي احترقت بحبها، وإخلاصها لتنير الدرب للأجيال العراقية المتطلعة للعلم والنور.




فالح الدراجي

09.07.2010
تجاوز التسعين من عمره، لكن ذاكرته ثابتة على العشرين، فهو يتذكر سيرته التعليمية مفردة مفردة. ويتذكر كل قصة كتبها، أو مقالة ترجمها، أو كتاباً ألفه، رغم أنه إبتدأ الكتابة الأدبية مبكراً، وبدأ الترجمة الصحفية قبل سبعين عاماً تقريباً.
ولد بهنام سليمان عام 1917 في قرية "كرميلس" في عائلة مسيحية كلدانية، واجاد الى جانب لغته الأم العربية اجادة تامة، بل كان، ولم يزل ضليعاً فيها، فعمل مصححاً لغوياً في العديد من الصحف والمجلات. ويعد حاليا مرجعا للعديد من الأدباء والكتاب في النحو العربي، كما بات مصححاً لبعض المطابع العربية في المهجر.

بدأ بهنام سليمان تعليمه في مدرسة قريته "كرمليس" التي كان والده يعمل فراشاً فيها، فتفوق على اقرانه تفوقاً كبيراً، لينتقل من مرحلة الى أخرى بنجاح حتى قبوله طالباً في دار المعلمين الابتدائية، ليتخرج معلماً في اواسط ثلاثينيات القرن العشرين،ولينتقل من موقع تعليمي الى آخر، حتى اصبح مديراً للمدرسة التي كان يعمل أبوه فراشا فيها فراشاً قبل.
كتب بهنام سليمان المقالة أولاً، ومنذ العام 1943 بدأ النشر في مجلات عربية وعراقية، كما راح يومنذ العام 1947 نشر ما يترجمه من روائع الشعر الأنكليزي الى العربية في الصحف والمجلات.
محبته لمهنة التعليم المبجَّلة والمهابة حينذالك جعلته ينحاز الى التعليم اكثر من إنحيازه الى الادب. فكان ثمن هذا الحب، وهذا الإنحياز نجاحاً مهنياً كبيراً.
نال بهنام سليمان محبة وتقدير المسؤولين الى جانب المختصين في قطاع التعليم، واستحق
العديد من شهادات التقدير، ورسائل الشكر، وحظي بإستذكارات طلبته، بخاصة أولئك الذين تبوأوا في ما بعد مناصب وظيفية، وحكومية بارزة.
ولعل رسالة الشكر التي تسلمها بهنام سليمان قبل 65 عاماً من المرحوم عبد الله بكر رئيس الديوان الملكي العراقي بمناسبة الكلمة التي ألقاها في الحفل الذي أقيم بمناسبة اربعينية الملكة عالية هي أعز الهدايا، وأثمن "الجوائز" لديه، بدليل أنه لم يزل محتفظاً بها رغم مرور كل هذه السنين.
لسماع نسجيل البرنامج، يمكنكم الرجوع إلى الملف الصوتي.

http://www.ankawa.org/vshare/view/4604/behnam/



82
النجيفي يلتقي أوباما ويسلمه رسالة لتقويم مسار العملية السياسية

بغداد/ أصوات العراق: قال مكتب رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، الخميس، أنه التقى في واشنطن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وبحث معه الشأن العراقي، مبينا أنه سلم أوباما رسالتين إحداهما ركزت على وضع حلول لتقويم مسار العملية السياسية في العراق.
وأوضح البيان الصادر اليوم إن الطرفين أكدا خلال اللقاء الذي جرى أمس الأربعاء "أهمية الخيارات السياسية في التعامل مع القضايا في العراق".
واضاف أن النجيفي سلم الرئيس الامريكي رسالتين "تضمنت الاولى اهم المعوقات التي تعرقل مسيرة العملية السياسية في العراق، والحلول الناجعة لتقويم مساراتها عن طريق الركون الى اسس سليمة ومرتكزات ديمقراطية، فيما حملت الرسالة الثانية وهي من مسيحيي العراق اوضاع الطائفة المسيحية".
وأضاف أنه جرى خلال اللقاء "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، اذ اكد السيد اوباما استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع العراق، وتقديم مختلف انواع الدعم له بما فيها حربه ضد الارهاب، معززا ثقته وتقديره للرئيس النجيفي ومؤكدا دعمه للخيار السياسي بين اطراف العملية السياسية عند التعامل مع الازمات".
وذكر البيان أنه حضر اللقاء اعضاء الوفد النيابي العراقي وسفير العراق في واشنطن.
م أ
 
http://ar.aswataliraq.info/(S(1onwsv55dli1d3ikbo2v3a55))/Default1.aspx?page=article_page&id=327167

83
تقرير : الاقليات في العراق؛ غرباء في وطنهم ويعانون ظروف قاهرة والاستهداف ...

بقلم: خضر دوملي - 17-01-2014
تقرير : الاقليات في العراق؛ غرباء في وطنهم ويعانون ظروف قاهرة والاستهداف المستر والهجرة والتغيير الديموغرافي في مناطقهم

 وصف تقرير الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ( IHRSUSA ) وضع الاقليات بأنها هش وغير مضمون على ارض الواقع والمعطيات تؤشر على انها تمر بظروف قاهرة وخوف مستمر من المجهول بسبب قيام المجاميع الارهابية والخارجة عن القانون بتجاوزات فظة واعتداءات مستمرة من دون اي خوف من السلطات او القانون، مما يؤدي الى ان يدفع ابناء هذه المكونات حياتهم وممتلكاتهم ثمنا بسبب هذا التقاعس من قبل السلطات الحكومية.

وقالت الجمعية في تقريرها السنوي عن اوضاع حقوق الانسان فيما يتعلق بحقوق الاقليات بأن
 مناطق الاقليات تعاني التهميش وعدم وجود عدالة في التعيينات " ان اغلب ابناء هذه المكونات هم من ذوي الدخل المحدود ومنهم من هو تحت خط الفقر بسبب البطالة وعدم وجود العدالة في التعيينات، وكذلك بسبب الاهمال الواضح في المجال البلدي والخدمي في مناطقهم الى جانب التهميش في العديد من المجالات التي ضمنها لهم الدستور".
واشار تقرير الجمعية العراقية بأن "القوى الارهابية تسيطر على مناطق ابناء المكونات وتنفذ عملياتها بكل سهولة وهي قادرة على اطلاق التهديدات او عمليات الاغتيال، وهناك في بعض المدن يقوم هؤلاء بجرائمهم أمام عناصر القوى الأمنية التي تحاول أن تغض النظر قدر الإمكان والإبتعاد عن الاحتكاك والاشتباك مع هذه الجهات لخوفهم من التصفيات والثأر في المستقبل !! ويدفع ثمن ذلك ابن المكون المغلوب على امره وهو الخاسر الدائم في البلد".

ويستعرض التقرير اوضاع الاقليات في العراق وخاصة المسيحيين الذين تستمر هجرتهم من البلاد مبينا ان : اهم اسباب الهجرة الجائرة التي فرضت على المسيحيين في العراق كانت بسبب التشدد الديني وتصاعد الخطاب الطائفي والكراهية والالفاظ العنصرية، كمثال ( دعوة الى عدم المشاركة في افراحهم واحزانهم ، او عدم السلام عليهم، ومنع شراء اي شئ من ممتلكاتهم، ومضايقة الفتيات والنساء ان كانوا في الدوائر او المدارس او الشارع، واسماعهم كلام غير لائق، ومطالبتهن بضرورة تغطية الرأس !! ).
ويبين التقرير بأن :هذه الاوضاع أدت الى تعرضهم للعزل التدريجي و استهدافهم المستمر وخاصة ما يعانونه في مدينة الموصل بالسيطرة على قسم من حصة بيع منازلهم " ان هذا أدى الى تصرف واضح ومنظم من خلال عزلهم تدريجيا ً عن المجتمع العراقي، كانهم غرباء في وطنهم، فضلا ً عن استهدافهم من قبل الارهابين، ومليشيات الاحزاب المشاركة في العملية السياسية من خلال عمليات القتل والخطف والابتزاز، وفي مدينة الموصل تضع المجاميع الارهابية علامات استفهام على بيوت المسيحيين وتطالب بحصة من قيمة البيع وان لا تتم عملية البيع رغم انزال نسبة 30 % من قيمته الحقيقية."
وبحسب التقرير يقدر عدد المسيحيين في العراق اليوم ما يقارب ( 600 - 700 ) الف بعد ان كانوا ( 1.600.000 ) نسمة.
ووفق الاحصائيات التي وردت في التقرير بأن "اعداد المسيحيين الذين قتلوا في العراق بسبب الاعمال الارهابية المنظمة لعام 2013 كان ( 15 ) قتيلا ، ليصبح العدد الكلي لضحايا هذا الشعب منذ عام 2003 ولغاية الان ( 1103 ) قتيلاً، كما جرى الاعتداء على (98) كنيسة ودير ومزار"

ووفقا للتقرير فان اوضاع الايزيدية لم تكن بأحسن من المسيحيين فهم ايضا يعانون الاهمال والتهميش و الاستهداف المستمر اذ يبين التقرير بأن " الايزيدية وبسبب انتمائهم الديني والقومي تعرضوا للظلم والغبن والتهميش، مع انعدام واهمال واضح للخدمات في مناطقهم، وانتشار البطالة في صفوفهم "
مبينا انه : منذ عام 2003 ولحد الان فقد ابناء هذا المكون ( 879 ) شخصا ً من جراء العمليات الارهابية، ومقتل ( ( 24شخصا ً في 2013 في عمليات مختلفة .

والايزيدية ؛ هم من الاقوام العريقة في العراق، كأقدم ديانة توحيدية، لهم تقاليدهم وطقوسهم واعرافهم الاجتماعية ومناطقهم التاريخية لديانتهم، ويتواجدون في محافظة دهوك، في مناطق زاخو وتوابعها وسميل وفي محافظة نينوى ينتشرون في قضاء سنجار وقضاء شيخان وقضاء تلكيف ومناطق بحزاني وبعشيقة وباعذرا، ويقدر عددهم اليوم ما يقارب ( 600 ) ألف نسمة يؤمنون بالحرية والعيش المشترك.

الى جانب الايزيدية والمسحيين يورد التقرير احوال الصابئة المندائيين الذين يعدون من سكان العراق الاصليين، واغلب تجمعاتهم ومراكزهم تكون قرب نهري دجلة والفرات، وابناء هذه الطائفة يؤمنون بالتسامح وينبذون كافة اشكال العنف.
اذ يوضح التقرير بأن ابناء هذا المكون " قد تعرضوا الى هجمات متعددة من قبل الارهابيين منها (عمليات الخطف، والقتل، والاعتداءات على ممتلكاتهم) في مناطق سكناهم وعملهم، مما اجبروا على الرحيل والبحث عن ملاذ آمن في العراق، وان ما يقارب 93 % غادروا البلد، ويقدر عدد ضحاياهم ( 169 ) شخصا ً. الى جانب التهديدات المستمرة لإبناء الطائفة، فقد تعرض، بتاريخ 15 / شباط الماضي، سليم ضامن، ممثل مجلس شؤون طائفة الصابئة المندائيين في قضاء سوق الشيوخ بمحافظة ذي قار، وعائلته، الى اعتداء داخل منزلهما اصيب على اثرها بجروح خطيرة من قبل اشخاص مسلحين مجهولين. فيما تعرضت السيدة ( س . مهدي حطاب ) في منزلها بتاريخ 23 / شباط المنصرم في منطقة الاسكان بمدينة الناصرية الى اعتداء من قبل شخص مجهول يحمل سكين طعنها مع ابنتها، وتم نقلهم الى المستشفى لمعالجتهم.
الوضع بالنسبة للمكون الشبكي لم يكن هو الاخر هادئا في 2013 بحسب التقرير نزح المئات منهم من مدينة الموصل نتيجة استهدافهم المستمر و قتل العديد اثر عمليات ارهابية ايضا .
ويشير التقرير ان الشبك الذين ينتشرون في ( 72 ) قرية وبلدة تابعة الى محافظة نينوى، واغلب هذه القرى تنعدم فيها الخدمات الاساسية، ويقدر عددهم بين ( 300 الى 400 ) الف نسمة، ولقد تعرضوا بعد عام 2003 الى سلسلة من الهجمات الارهابية، وقد تم ابعادهم عن الموصل فنزحوا الى ناحية برطلة وبقية القرى المجاورة، وان هذه الاعمال مقصودة لاحداث التوترات بين أبناء المكونات في هذه المناطق.
ميضفا بأن " الارهاب يسعى الى محاولات إفراغ الموصل من المكون الشبكي مثلما عمل مع المكون المسيحي من خلال الهجمات والمضايقات وعمليات القتل والتفجيرات المستمرة مع قيام الخارجون عن القانون في مدينة الموصل بمنع ابناء الشبك من حق التصرف بممتلكاتهم !! الى جانب تهديدهم بمغادرة المدينة"
وبحسب التقرير الى جانب المغادرة : تعرضوا الى عمليات التفجير والاستهداف المستمر وبسبب هذا الامر نزحت ( 6500 ) عائلة نتيجة اعمال العنف ( 530 ) منها نزحت خلال شهري آب وأيلول الماضي، وفقد ابناء هذا المكون، بسبب الحرب الطائفية، ( 1300 ) شخصا ً منذ عام 2003 ولغاية الان.
وخرج التقرير بمجموعة توصيات موجهة لمؤسسات الدولة والحكومة دعت فيها الى القيام بضمانات فاعلة وملزمة لـ : تأهيل المسؤولين وابناء الاغلبية لقبول الآخر واحترام قيم التعايش السلمي في العراق. و تفعيل القوانين التي تدعو الى مناهضة العنف والتطرف.وتعزيز روح المواطنة بين أطياف الشعب العراقي..
ودعت التوصيات ايضا الى : ضرورة العمل من اجل الحفاظ على خصوصتهم ومعالجة ظاهرة التغيير الديموغرافي في مناطقهم والتصدي للتوجهات الخارجية التي تدعم مكون على حساب آخر.و ايجاد ملاذ آمن لإبناء المكونات في العراق، للحفاظ على خصوصيتهم.ومعالجة ظاهرة التغيير الديموغرافي في مناطق تواجد ابناء المكونات، ومحاسبة من يقف خلفها.
من الجوانب الاخرى التي شملتها التوصيات هو التأكيد على تعامل مراكز الشرطة مع ابناء المكونات بمهنية والاهتمام بمناطق المكونات من النواحي الخدمية وفي مقدمتها نقص المستشفيات والمراكز الصحية، والابنية المدرسية بمراحلها الثلاث، وشحة المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والكهرباء وجمع النفايات. وتوفير فرص العمل ومحاربة التمييز ضد ابناء المكونات في تعيينات الدولة.
في الجانب القانوني دعت التوصيات الى : تعديل فقرات قانون الاحوال الشخصية لضمان حقوق المكونات، والغاء فقرة الديانة من الاحوال الشخصية. والاسراع في إنجاز معاملات ذوي الشهداء من ابناء المكونات.و ضرورة فتح مكتب لوزارة حقوق الانسان في احدى مناطق سهل نينوى لتلقي شكاواهم.
ومن اجل محافظة الاقليات على طقوسهم ودعت توصيات التقرير الحكومة الى : اعطاء المكونات الذين يتواجدون في مناطقهم او التي تعتبر مراكز تاريخية لهم حرية التمتع بطقوسهم فلا تفرض عليهم طقوس ابناء الاغلبية مثل عاشوراء او شهر رمضان او اي مناسبات آخرى.

والجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ( IHRSUSA ) طوعية غير حكومية مستقلة تهدف الى تعزيز العدالة الاجتماعية والمساواة للمواطنين العراقيين في ظل المواثيق والعهود الدولية ودستور عراقي فاعل من خلال اصدار البيانات والتقارير.
وتقوم بتنمية قدرات الناشطين والعاملين في منظمات المجتمع المدني والمؤسسات العامة من خلال أقامة الورش والمؤتمرات والندوات وفي المجالات المختلفة . وتسعى منذ تأسيسها عام 1999 الى التواصل الهادف مع جميع الاطراف المحلية والدولية للنهوض بالواقع العراقي المتردي، حيث يحتاج البلد الى العديد من الاصلاحات الجذرية لتحسين البنية التحتية، وتقديم الخدمات الاساسية للمواطن العراقي، وإنهاء العقبات التي تواجه التنمية والتعليم، والضغط على الحكومة لمحاربة العنف والارهاب وحماية القوانين

 ويتميز العراق بكونه متعدد الثقافات ومتنوع ألاطياف فهناك المجاميع الكبيرة مثل القومية العربية والكردية الى جانب أبناء الاقليات او المكونات الاصيلة مثل (الكلدان، السريان، الاشورين - الارمن - الايزيدين - الصابئة المندائيين - الشبك - التركمان - الاكراد الفيلية - الكاكائية – والبهائية والزرادشتية) وضمن الدستور العراقي الصادر في عام 2005 وفي ديباجته تقول ( يؤكد على نهج الدولة بأعتماد مبادئ المساواة والمشاركة واحترام قواعد القانون وتحقيق العدل والمساواة لكافة العراقيين) كما كفل القانون العراقي حرية حق الحياة والمعتقد والدين للمواطنين، وان تحترم ممارسة شعائره الدينية ومناسباته القومية وان لا يهان رمزا او شخصا هو موضع تقديس او تمجيد او احترام لدى طائفة دينية وان تتكفل الدولة حرية العبادة وحماية اماكنها وفقا للتقرير.


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=151344#ixzz2qj3GXrbc



Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=151344#ixzz2qj34hSPC

84
السيستاني يعد استهداف المسيحيين غير جيد للعراق ومنظمة كاثوليكية تشكره لـ(دوره في الحفاظ على وجودهم)
المدى برس / النجف

 دعا المرجع الديني علي السيستاني، اليوم الاربعاء، الى ضرورة التواصل والحوار بين الاديان لتعزيز الثقة بينهم، وفيما أبدى تعاطفه مع أوضاع المسيحيين، وعدّ استهدافهم أمرا "غير جيد" للعراق، اكد وفد منظمة سلام الايطالية الكاثوليكية ان كلام السيستاني عن السلام يشجع على تطوير العلاقات مع المسلمين عموما ومع الشيعة خاصة، معربا عن شكره لدور المرجعية الدينية في الحفاظ على وجود المسيحيين في العراق.

وقال ممثل منظمة سلام الايطالية الكاثوليكية أندريا ترنتي خلال مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء زيارة وفد من المنظمة الى المرجع الديني علي السيستاني في مقر إقامته في النجف وحضرته (المدى برس)، إن "المرجع السيستاني أكد لنا على ضرورة الحوار والتواصل السليم والاحترام بين الاديان الذي يعزز أطر الثقة بينهم ويصل الى قلوب الناس بما يعزز مفهوم السلام"، مبينا ان "السيستاني أكد تعاطفه مع أوضاع المسيحيين في العراق وأن عمليات استهدافهم وتهديدهم ليست جيدة للعراق ككل".

وأضاف ترنتي "كان لنا حوار عميق مع المرجع السيستاني حول الحوار والاحترام بين الاديان، وقد مثلت لنا حكمته وأفكاره ورؤيته فائدة كبيرة لنا ونحن متفقون معه في أفكاره ورؤاه المهمة".

وبيّن ترنتي "قدمنا الشكر للسيستاني على إستضافته لنا وقد استفدنا كثيرا جدا منه ونتمنى ان يكون هناك تطور في العلاقات والتواصل بين المسلمين والمسيحيين في المستقبل من خلاله".

وتابع ترنتي "وجدنا اهتماما كبيرا منه للسلام في المنطقة وهذه نقطة قوة وخبرة منه مفيدة جدا لكل الاديان"، مشيرا الى اننا "سمعنا منه كلاما عميقا يدخل في قلوبنا وفي قلوب الناس وكلامه عن السلام يشجع على تطوير العلاقات مع المسلمين عموما ومع الشيعة خاصة".

وأوضح ترنتي "كما تحدثنا عن الصعوبات التي يواجهها المسيحيين في العراق ونتمنى تقديم المساعدة لهم ونثمن دوره في الحفاظ على وجود المسيحيين في العراق".

وكان اتحاد الادباء العراقيين وجه دعوة لوفد من منظمة سلام الايطالية الكاثوليكية لزيارة العراق، فيما طلب الوفد زيارة المرجعية الدينية ولقاء زعيمها علي السيستاني في النجف.

http://www.almadapress.com/ar/NewsDetails.aspx?NewsID=24113

85
الحميري: ديالى فقدت 90% من الطائفة المسيحية خلال العقد الماضي

25-12-2013 | (صوت العراق

السومرية نيوز/ ديالى
 كشف محافظ ديالى عمر الحميري، الاربعاء، أن المحافظة فقدت 90% من أعداد الطائفة المسيحية على مدار العقد الماضي بسبب العنف والتطرف، فيما اكد وجود مساعي لفتح كينسة في ديالى يقام فيها القداس الخاص بالمناسبات الدينية.

وقال الحميري في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "حكومة ديالى المحلية تهنئ الطائفة المسيحية بقدوم اعياد الميلاد وراس السنة الميلادية"، متمنيا لهم "دوام السعادة والسلام والاستقرار في بلدهم العراق".

وأضاف الحميري أن "الطائفة المسيحية مثل بقية الطوائف تعرضت الى هجمة شرسة من قبل قوى العنف والتطرف خلال العقد الماضي ما ادى الى نزوح نحو 90% منهم الى مناطق خارج ديالى"، لافتا إلى أن "حكومة ديالى تنظر للمسيحين على انهم جزء هام في المنظومة الاجتماعية وستعامل ما بوسعها لاعادتهم من جديد الى مناطقهم".

واشار محافظ ديالى الى "وجود مساعي لفتح كنسية للمسيحيين داخل المحافظة من اجل ان يقام فيها القداس الخاص بالمناسبات الدينية للطائفة"، مبينا أن "المسلمين والمسيحيين يمثلان حالة تناغم وانسجام وطني داعم للوحدة والاستقرار والامان"

يذكر أن العراق يضم أربع طوائف مسيحية رئيسة هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكاثوليكية، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت، وقد هاجر العديد منهم البلاد بعد تهديدات الجماعات المسلحة لهم واستهداف كنائسهم.

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=128510#ixzz2oY8tdskv


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=128510#ixzz2oY8ktocU

86
ايقاد أكبر شجرة ميلاد طولها 20 م بالعراق في ناحية برطلة شرقي نينوى
25-12-2013

المدى برس/ نينوى
 أعلن المجلس المحلي في برطلة، شرقي محافظة نينوى،(405كم شمال العاصمة بغداد)، اليوم الأربعاء، عن إيقاد "أكبر" شجرة عيد ميلاد في العراق، مبيناً أن ارتفاعها يبلغ 20 م وعرض قاعدة ثلاثة أمتار.
وقال عضو مجلس ناحية برطلة، جلال بطرس، في حديث إلى (المدى برس)، إن "احتفال بعيد الميلاد المجيد، في الناحية تضمن إيقاد شجر العيد وسط الناحية،(20 كم شرق الموصل)، مساء اليوم، بحضور الأهالي ورجال الدين والمسؤولين المحليين"، مشيراً إلى أن "شجرة عيد الميلاد التي أقيمت في برطلة هذا العام هي الأكبر من نوعها في العراق إذ بلغ ارتفاعها 20 م، وعرض قاعدتها ثلاثة م، وتم تزيينها بالهدايا والإنارة".
يذكر أن برطلة بلدة آشورية كبيرة تقع في منطقة سهل نينوى، شرقي الموصل، وغالبية سكانها من المسيحيين السريان الأرثوذكس والكاثوليك، كما يقطنها الشبك أيضاً، ويمارس المسيحيون طقوس ومنها الاحتفال بالأعياد بحرية، حيث يشعرون بالأمان، حيث توجد فيها العديد من الكنائس والأديرة.
ويحتفل المسيحيون في العراق والعالم، هذه الأيام بعيد ميلاد السيد المسيح (ع)، حيث قررت الحكومة تعطيل الدوام الرسمي اليوم الأربعاء، بهذه المناسبة.



87
بابا الفاتيكان يندد في رسالة عيد الميلاد بحرب سوريا ويدين عنف العراق

 البابا فرنسيس الاربعاء بقوة في رسالته الاولى "الى مدينة (روما) والعالم" لمناسبة عيد الميلاد المجيد ندد بالوضع المأساوي الذي يعيشه المدنيون جراء الحرب في سوريا وفي افريقيا الوسطى. كما دان العنف "في العراق العزيز الذي تضربه اعتداءات متكررة"، بحسب تعبيره.
وتحدث البابا من شرفة كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان امام ساحة مكتظة متوجها خصوصا الى نحو 1,2 مليار مسيحي في العالم

http://www.iraqhurr.org/archive/news/20131225/1093/1093.html?id=25212224

88
نائب عراقي ينفي أن يكون انفجار اليوم استهدف الكنيسة

صرح يونادم كنا، رئيس قائمة الرافدين عن المكون المسيحي في البرلمان العراقي، لـ "أنباء موسكو" بأن النبأ الذي تداولته وسائل الإعلام المحلية والدولية حول استهداف التفجير، اليوم الأربعاء، لكنيسة "مار يوحنا" وأن الضحايا هم من المسيحيين لدى مغادرتهم الكنيسة، ليس دقيقا"، مؤكداً أن "ضحايا التفجير هم أفراد داخل السوق، ومن سكان منطقة الدورة، وليسوا من المكون المسيحي

http://anbamoscow.com/aworld/20131225/388315053.html

89
ألمانيا تدين بشدة استهداف مسيحيين بالعراق في عيد الميلاد

أدانت ألمانيا بشدة التفجيرات التي وقعت اليوم قرب كنيسة جنوب بغداد. وزير الخارجية الألماني أدان استهداف المسيحيين مؤكدا في بيان "من الفظيع أن لا يرتدع الجناة عن تنفيذ هجمات دموية ضد المسيحيين حتى في يوم عيد ميلاد المسيح".
أدان وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير التفجيرات التي وقعت اليوم (الأربعاء)، بالقرب من كنيسة جنوب العاصمة العراقية بغداد والتي أودت بحياة 35 شخصا على الأقل طبقا لما ذكرته دوائر أمنية في بغداد والتي أشارت إلى إصابة 56 شخصا آخر بجروح.
وكان الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن قد أعلن أن اعتداء حصل بواسطة عبوتين ناسفتين في سوق الآثوريين في منطقة الدورة جنوبي بغداد، مما أسفر عن مقتل 35 عراقيا وإصابة 56 آخرين.
وقال معن، في بيان صحفي لقيادة عمليات بغداد اليوم، إن عبوتين ناسفتين انفجرتا في سوق الآثوريين الذي يبعد 500 متر عن كنيسة "مار يوحنا" في الدورة جنوب بغداد، ما تسبب بمقتل 35 شخصا وإصابة 56 آخرين في حصيلة نهائية.
وقال شتاينماير في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء في برلين في معرض إدانته الشديدة للجريمة التي طالت مسيحيين تصادف وجودهم بالقرب من مكان الانفجار وقت وقوعه: "من الفظيع أن لا يرتدع الجناة عن تنفيذ هجمات دموية ضد المسيحيين حتى في يوم عيد ميلاد المسيح".
وكان عدد المسيحيين بالعراق عندما غزتها الولايات المتحدة عام 2003 نحو مليون ونصف مليون مسيحي وتراجع عددهم ليصل اليوم إلى نحو 300 ألف شخص.
وفي أعمال عنف أخرى اليوم، قتل خمسة أشخاص في هجمات متفرقة في تكريت وكركوك وعلى طريق رئيسي جنوب بغداد.

http://www.vetogate.com/771210

90
مجلس وزراء كردستان: المسيحيون قدموا التضحيات من اجل الحرية

 10:46 ص

اربيل/ اصوات العراق: هنأت رئاسة مجلس وزراء اقليم كردستان، الاربعاء، المسيحيين في العراق والعالم بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة، مشيرة الى ان المسيحيين في العراق وكردستان قدموا التضحيات من اجل الحرية والحياة السعيدة.
وقالت رسالة لرئاسة مجلس وزراء إقليم كردستان بالمناسبة "بمناسبة قدوم عيد ميلاد السيد المسيح( عليه السلام) نتوجه بأحر التهاني والتبريكات إلى كافة الأخوة المسيحيين في إقليم كردستان وعموم العراق والعالم،  ونتمنى للأخوات والأخوة المسيحيين أن يعيده عليهم بالافراح والسعادة والأمان".
واضافت "أن مسيحيي إقليم كردستان ومنذ القدم  يعيشون مع المسلمين والمكونات الدينية الأخرى في كردستان بشكل اخوي ومحبة وشاركوهم في السراء والضراء وقدموا التضحيات الجسام من أجل تحقيق الحرية والحياة السعيدة، لذلك فأن أسس التسامح ومبدأ قبول الآخر والأخوة عكس الجانب المشرق لإقليم كوردستان وأصبح محل إعجاب العالم باسره".

http://ar.aswataliraq.info/(S(fmcrk455jwjrm4450ygphj55))/Default1.aspx?page=article_page&id=326092&l=1

91
زعيم حركة "الوفاق" العراقية يحذّر من مخاطر اضطهاد المسيحيين

الأربعاء، 25 ديسمبر 2013 -
بغداد (د.ب.أ)

حذّر إياد علاوى، زعيم حركة "الوفاق" العراقية، اليوم، الأربعاء، من مخاطر ما يتعرّض له المسيحيون من "اضطهاد وتهميش" فى العراق والمنطقة.

وقال علاوى، فى بيان صحفى بمناسبة أعياد الميلاد المجيد، إن "ما يمر به المسيحيون فى العراق والمنطقة من اضطهاد وتهميش واستهداف غير مبرر أو مقبول، ما هو إلا محاولة مستميتة خبيثة لإفراغ المنطقة منهم ومن قيمهم الراقية فى التسامح والسلام والمحبة، لكن أملنا أن يقف المسيحيون والعراقيون بوجه المؤامرة، مصرّين على القيم والمبادئ السماوية التى جاء بها الرسل والأنبياء".

وأضاف: "ندعو الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية إلى حماية أبناء شعبنا من المسيحيين من حملات الاستهداف لهم ولدور عبادتهم وشعائرهم وثقافتهم ووقف نزيف نزوحهم".

وذكر: "لقد لعب المسيحيون العرب عموما والعراقيون خصوصا أدوارا متميزة وبنّاءة فى تقدم شعوبنا ورقيّها".

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1417021&SecID=88#.Urui_7CIpjo

92
السفارة الأمريكية بالعراق تدين استهداف المسيحيين أثناء احتفالهم بعيد الميلاد في بغداد

أدانت السفارة الأمريكية لدى العراق، الهجمات التي وقعت اليوم "الأربعاء" في منطقة الدورة ببغداد مستهدفة المسيحيين أثناء احتفالهم بعيد الميلاد المجيد.

وجاء في بيان للسفارة الامريكية لدى العراق، ندين بأشد العبارات الهجمات التي وقعت اليوم في منطقة الدورة ببغداد مستهدفة المسيحيين أثناء احتفالهم بعيد الميلاد المجيد ونحن نقدم أخلص التعازي للضحايا وعائلاتهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأضاف البيان، "لقد عانى المكون المسيحي وكذلك العديد من العراقيين الآخرين الأبرياء في العراق من الاستهداف المتعمد والغاشم من قبل الإرهابيين لسنوات عديدة"، لافتا إلى إلتزام الولايات المتحدة بشراكتها مع حكومة العراق في محاربة آفة الإرهاب.

وكان مصدر أمني عراقي قد أفاد في وقت سابق اليوم بأن 45 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح غالبيتهم من أبناء الطائفة المسيحية إثر انفجار سيارة مفخخة بالقرب من كنيسة " ماريو حنا " بمنطقة الدورة جنوبي بغداد.

 http://www.el-balad.com/760701#sthash.QL1d6jKc.dpuf

93
تكذيب خبر تفجير كنيسة مار يوحنا بالدورة

الأب ألبير هشام - مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية: نقلت قناة الشرقية الفضائية صباح اليوم، 25 كانون الأول 2013، خبر تفجير كنيسة مار يوحنا في منطقة الدورة ببغداد ووقوع ضحايا من المصلّين، وهو خبر عارٍ عن الصحة.
فبحسب مصدر موثوق من الكنيسة ذاتها، احتفل المؤمنون بقداس عيد الميلاد صباح اليوم عند الساعة السابعة صباحًا وخرجوا إلى بيوتهم عند الساعة التاسعة والنصف. وحصل الانفجار عند الساعة الحادية عشرة والربع بالقرب من سوق الاثوريين على مسافة من مركز الشرطة، أي على مسافة بعيدة من الكنيسة.

 نتمنى من جميع وسائل الاعلام التأكد من الأحداث قبل الاستعجال بنشرها بغية عدم زرع الخوف. وأعياد ميلاد مجيدة للجميع

الموقع الرسمي لبطريركية الكلدان

http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/5445.html

94
مسيحيو كركوك يحتفلون بعيدهم وسط مخاوف من استمرار تصاعد العنف في العراق
المحررغسان حامد - الثلاثاء 24 كانون الأول 2013
السومرية نيوز/ كركوك
 
أحتفل العشرات من المسيحيين في كركوك، الثلاثاء، بعيد الميلاد مع اقامة قداس الصلاة في عدد من الكنائس مع تنامي مخاوف بعض العائلات من استمرار معدلات العنف في العراق، فيما شددت قيادة شرطة كركوك من الاجراءات الامنية حول الكنائس.
 وقال رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعام البطريرك لويس روفائيل ساكو الاول في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "من يقف عند الظروف المحبطة والتحسر على أيام زمان يخطأ الخطأ القاتل، وحده من يدخل الى عمق الامور يقدر ان يكتشف فيها دعوة جديدة وعلامة جديدة ورجاءً لحياة جديدة".
وأضاف ساكو "إني واثق من ايمانكم وصلاتكم وصمودكم وأشكركم على ثباتكم، فانكم ما تزالون تحملون بشجاعة قبساً من الرجاء والنور والقوة على مثال ابينا ابراهيم من اور الكلدانيين"، موضحاً أن "كان واحداً وانتم كثر وهو بثقته وصموده حتى النهاية غدا أب المؤمنين جميعاً".
 وطالب ساكو المسلمين بـ"الانضمام لمشروع السلام، لان بشرى الميلاد هي للجميع ولنتعاون معا من اجل ايقاف منطق العنف والاقتتال والاعتداءات"، داعياً إلى "تفعيل منطق الحوار من اجل تحقيق السلام والاستقرار والحرية والكرامة والعدالة في بلداننا التي تنهشها الصراعات".
 وكان البطريرك ساكو طالب، في (15 تشرين الاول 2013)، المسيحيين العراقيين المهاجرين بالعودة الى أرض الوطن وإنهاء غربتهم، محذراً من مستقبل غير معروف، فيما اكد أن عودة المسحيين والبقاء في بلدهم يجعلهم ثاني ديانة وثالث قومية في العراق.
 من جانبه، قال احد المحتفلين في الاعياد ويدعى سركيس بولص في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المسحيين اقاموا قداس الصلوات في عدة كنائس في كركوك ومنه كنيسة قلب يسوع وسط كركوك"، موضحاً أن "المحتفلين بالعيد المجيد رفعوا اكف الضراعة الى الله بأن يكون العام المقبل عام أمن وسلام".
 وأضاف بولص أن "العيد العام الحالي يعتبر الافضل بالمقارنة مع السنوات السابقة ولكن الهجرة ما زالت مستمرة للمسيحيين في العراق وهذا ما يفقد العيد طعمه لان الاخ والاخت وابن العم بعيد عن اجواء الاحتفال الا اننا رغم ذلك احتفلنا بالصلاة".
 ولفت بولص وهو يقف مع افراد أسرته في كنيسة قلب يسوع وسط كركوك إلى أن "الخوف ما زال يعصر قلوبنا مع زيادة معدلات العنف التي تطال جميع العراقيين"، موضحاً أن "قداس اليوم دعا بالسلام والامن لجميع العراقيين لان الجميع في مركب واحد ودعونا الرب ليعم الامن والسلام في عراقنا الحبيب".
 من جهته، أكد كاهن الكنيسة الكلدانية اصطيفان بنان في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "المسيحيين اقاموا، مساء اليوم، قداس وصلاة العيد في كنيسة قلب يسوع وسط كركوك وهم على أمل ان يسود الامن والسلام في ربوع العراق، لان استمرار العنف وعدم الاستقرار يساهم في هجرة الكثير من المسحيين"، مبيناً أن "العائلات المسيحية في كركوك شاركت في القداس ودعت الى أن يكون العام المقبل عام سلام".
 وأضاف بنان أن "الامن والسلام والدعاء للرب أن يمن علينا هذه النعم هي دعوات رفعها المصلون في الكنيسة، ونأمل ان يكون المقبل من الايام مغايراً لما كان عليه وهو اماني يدعو بها الجميع وصولاً الى العيش الكريم ".
 إلى ذلك، قال مدير شرطة كركوك بالوكالة اللواء تورهان عبد الرحمن في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "قوات الشرطة وبالتزامن مع بدء اعايد الميلاد الخاصة بالمسحيين باشرت بتنفيذ خطة أمنية لحماية الكنائس والمحتفلين لغرض توفير الاجواء الامنية ومنع استهدفهم من قبل الجماعات الارهابية التي تستهدف دور العبادة".
 وأضاف أن "الخطة تقضي بزيادة الدوريات والمراقبة قرب الكنائس ومحطيها لمنع حدوث اي خرق أمني يراد منه تعكير أمن المدينة".
 
يذكر أن العراق يضم أربع طوائف مسيحية رئيسة هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت، وقد هاجر العديد منهم البلاد بعد تهديدات الجماعات المسلحة لهم واستهداف كنائسهم
 
http://www.alsumaria.tv/news/89016/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88-%D9%83%D8%B1%D9%83%D9%88%D9%83-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D9%87%D9%85-%D9%88%D8%B3%D8%B7-%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%88%D9%81-%D9%85%D9%86/ar

95
قناة السومرية الفضائية
برنامج وثائقي اجتماعي جديد على السومرية من تقديم زهراء غندور. يتناول البرنامج قضايا إجتماعية حساسة ويعرض حالات إنسانية من المجتمعِ العراقي. يهدف هذا البرنامج الذي يُعرض على شكل تقريرٍ إلى إيصال صوت المواطن إلى المسؤول، فيلتقي أسبوعياً
مجموعة من المعنيين وممثلي الوزارات والهئيات بغية أخذ رأيهم بالقضية المطروحة.

تحيي هذه الحلقة من 52 دقيقة عيد الميلاد المجيد. فأجرت الإعلامية زهراء مقابلة مع بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم مار لويس روفائيل الأول ساكو الذي بدوره أعطى معنى وشرح روحاني ولاهوتي لهذا العيد المجيد وذلك من خلال النظر إلى الأفق بمحبة وأسرة واحدة بإعادة بناء ما تهدم ومحو ثقافة العنف كذلك الوعي في لغة الحوار. كما نوه البطريرك بجعل عيد الميلاد عيداً رسمياً في العراق كمختلف الدول المجاورة كسوريا ولبنان والأردن مصر وفلسطين. فالتقت زهراء أيضاً عدداً من العائلات المسيحية لشرح معنى الميلاد الخيري في كنيسة مار يوسف الذي شارك فيه عددٌ كبير من رعايا الكنائس حيث العيد في هذه اليلة المجيدة والتقاليد الروحية لإستقبال الطفل يسوع وعام جديد مليء بالسلام والحب. فكان ل52 دقيقة جولة في معرض تم عرض معتنية وتحف دينية بالمناسبة

لمشاهدة الحلقة

http://www.ankawa.org/vshare/view/4518/sumeria2013/


96
أربيل على موعد مع احتفالية مميزة لليلة رأس السنة بحضور "برواس" و"دالي" و"فالي"

شفق نيوز

 اعلنت محافظة اربيل عاصمة اقليم كوردستان، الثلاثاء، عن ان احتفالات اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة ستكون "مميزة ومختلفة" كون اربيل قد اختيرت لتكون عاصمة للسياحة العربية 2014، لافتة الى اقامة احتفالية جماهيرية بمشاركة مجموعة من الفنانين الكورد والعراقيين والايرانيين والاتراك.
وقال نائب المحافظ ورئيس لجنة اعداد التحضيرات لاستقبال العام الجديد طاهر عبدالله، في تصريح لـ"شفق نيوز" ان اربيل تستعد لتكون ليلة رأس السنة هذا العام مميزة ومختلفة عن الاعوام السابقة، مشيرا الى تزيين الشوراع والساحات العامة بمركز المدينة وكذلك بلدة عنكاوا ذات الاغلبية المسيحية استعدادا لاستقبال اعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة.
واضاف ان الاحتفالات هذا العام تختلف عن الاعوام السابقة وبالاخص بعد حصول اربيل على لقب عاصمة السياحة العربية للعام 2014 وهذا ما فرض على المسؤولين في المدينة اجراء تغيرات على عمليات تزين الشوارع الرئيسية وبالاخص متنزه شارع الواقع مقابل القلعة التاريخية وايضا الاسوار القديمة للقلعة ومتنزه بارك والمنارة والشارع الستيني واعطاء حلة جميلة تختلف عن السنوات السابقة.
وتابع الاستعدادات جارية لاقامة احتفالية واسعة وجماهيرية بساحة متنزه شاندر بمشاركة مجموعة من الفنانين الكورد وهم هردي صلاح وبرواس حسين ومن العراق دالي ومن ايران فالي وايضا مغنين اتراك.
واشار الى انه ستكون هناك اطلاق لالعاب نارية مع حلول العام الجديد بحيث تكون مختلفة عن الاعوام السابقة باعتبار ان اربيل ستحمل لقب عاصمة السياحة العربية 2014، منوها الى ان تلك الاستعدادات شارفت على الانتهاء.
ونوه الى ان بلدة عنكاوا في اربيل سوف تشهد قداس عيد الميلاد مع اقامة احتفالات بهذه المناسبة للاخوة المسيحيين، مشيرا الى ان احتفالات عائلية ستقام في العديد من الفنادق والقاعات بالمدينة

97
حركة الحل تدعو للتحلي بروح التسامح التي تحلى بها السيد المسيح
24/12/2013 07:01 م

بغداد/ أصوات العراق: دعت حركة الحل، الثلاثاء، الى بروح المحبة للسلام والتسامح التي تحلى بها السيد المسيح بمناسبة اعياد رأس السنةومولد المسيح
ووهنأ رئيس الحركة جمال الكربولي في بيان له اليوم، باسمه وباسم اعضاء وقواعد حركة الحل، "بازكى التهاني الى الشعب العراقي بمناسبة مولد السيد المسيح عليه السلام وراس السنة الميلادية بشكل عام ، للاخوة المسيحيين بشكل خاص"، داعياً  الى "ان تكون هذه المناسبة داعياً للخير والمحبة والتآخي والسلام بين ابناء الوطن الواحد، والاقتداء بروح المحبة للسلام والتسامح التي تحلى بها السيد المسيح".
وأضاف "في الوقت نفسه فان حركة الحل تنتهز هذه الفرصة لدعوة القوى السياسية العراقية كافة الى تجاوز خلافاتها السياسية، والجنوح نحو تغليب المصلحة العامة، والعمل على ترسيخ الهوية الوطنية العراقية، والابتعاد عن كل الاجندات الحزبية والفئوية والطائفية التي من شأنها اضعاف الدولة العراقية وتفتيت نسيج المجتمع العراقي".

http://ar.aswataliraq.info/(S(offtmrmrbdmnc45520412ays))/Default1.aspx?page=article_page&id=326085&l=1

98
في قداس الميلاد.. مسيحيو نينوى يطالبون السياسيين بالانصراف لخدمة الشعب بدلاً من "التكالب على المكاسب"


24-12-2013  المدى برس/ نينوى

حمل مسيحيون في نينوى، اليوم الثلاثاء، المسؤولين والسياسيين ما يعانيه الشعب من "مصائب وويلات" نتيجة "تكالبهم" على "المناصب والمكاسب"، وفي حين طالبوهم بالانصراف لخدمة الشعب الذي "أوصلهم لما هم فيه"، تمنوا أن ينعم العراق بـ"السلام والاستقرار".

جاء ذلك خلال مراسيم قداس عيد الميلاد المجيد، وايقاد شعلة الميلاد التي أقامتها الكنائس في عدد من البلدات المسيحية بمحافظة نينوى،(مركزها مدينة الموصل، 405 كم شمال العاصمة بغداد)، ومنها ناحية قرقوش (25 كم شرق الموصل)، حيث شهدت كنيسة (الطاهرة)، إقامة صلاة الرمش، عصر اليوم، بحضور (المدى برس)، وعند حلول الظلام تم البدء بحفلة الشعلة، حيث خرج المشاركون من الكنيسة إلى باحتها وأقاموا احتفاليتهم المعهودة، وهم يرفعون الصليب، كرمز لحضور المسيح يسوع (ع)، مرددين التراتيل الخاصة بالمناسبة باللغة السريانية.

وتضمنت المراسيم، رتبة (الشعلة الطقسية)، وتسمى في قره قوش (التهرا)، وهي كلمة سريانية تعني العجب والانبهار، استذكارا لما حدث في بيت لحم في فلسطين، حيث ولدة السيد المسيح (ع).

وبدأت بعدها مراسيم القداس الكبير، التي رعاها الأب الكاهن شربل عيسو، وعدد من رعايا كنيسة الطاهرة، بحضور مئات المسيحيين، وسط انشاد التراتيل المسيحية الخاصة بالمناسبة، ودعواتهم بأن يحل السلام والأمان في ربوع العراق.

وقال المواطن قرياقوس ابلحد، (52 سنة)، وهو يهم بدخول الكنيسة لحضور القداس، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الأمنية الوحيدة التي تراد كل مسيحي وعراقي حالياً هي أن يحل السلام والأمان في البلاد، وأن يعيش الجميع كإخوة متحابين لا فرق بينهم بسبب الدين أو المذهب أو الطائفة".

وطالب ابلحد، المسؤولين والسياسيين، أن "يرحموا الشعب الذي أوصلهم لما هم فيه، ويكفوا أذاهم عنه"، عاداً أن "كل ما يحصل في البلد من أزمات وعنف ناجم عن خلافات السياسيين ونزاعاتهم على المناصب والمكاسب".

من جانبها قالت مريم يوحنا (29 سنة)، وهي تسير إلى جانب زوجها وأولادها بعد خروجهم من القداس، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المشاركين ابتهلوا إلى الرب أن يحفظ العراق وشعبه من كل مكروه"، متمنية أن "يعم السلام والاستقرار العراق وأن يعيش المسيحيون فيه بحرية ولا يتعرضون للأذى".

يذكر أن آلاف العوائل المسيحية نزحت من مختلف أنحاء العراق باتجاه إقليم كردستان بعد تزايد وتيرة استهدافها سواء بصورة فردية أم عبر كنائسها، بعد سنة 2003.

 ويتعرض المسيحيون في العراق إلى أعمال عنف منذ سنة 2003 في بغداد والموصل وكركوك والبصرة، من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في آذار 2008، كان أبرزها حادثة اقتحام كنيسة سيدة النجاة من قبل مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة في سنة 2010.

وتعرضت كنيسة سيدة النجاة التي تقع في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، لاقتحام من قبل مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة، في الحادي والثلاثين من تشرين الأول 2010 الماضي، احتجزوا خلالها عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، وأسفر الاعتداء عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125 شخصاً، وقد تبنى الهجوم تنظيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" التابع لتنظيم القاعدة، مهدداً باستهداف المسيحيين في العراق مؤسسات وأفراد.

وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد أحداث غزو العراق.

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=128462#ixzz2oRbZWWTD


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=128462#ixzz2oRbNWABq

99
في حلقة من برنامج تحت المجهر
 
أوجاع العراقيين المسيحيين.. "إكليل من شوك"
 
استطاع العراق في سبعينيات القرن الماضي تحقيق معدلات نمو شملت مختلف مناحي الحياة، وأثرت إيجابا على مستوى عيش المواطنين، الذين شعروا بالفخر لانتمائهم للعراق القوي المزهو بالنفط؛ لكن الغزو الأميركي عام 2003 أطلق حربا طائفية في البلاد، جعلت الخطف والقتل على الهوية الطائفية أمرا مألوفا.

ففي أكتوبر/تشرين الأول 2010، استهدفت كنيسة سيدة النجاة، ولقي أكثر من خمسين شخصا مصرعهم، وعلى خلفية هذا الاستهداف لمسيحي العراق تنطلق أحداث حلقة "إكليل من شوك" من برنامج "تحت المجهر".

تبث حلقة "إكليل من شوك" من برنامج "تحت المجهر" غدا الأربعاء 25 من الشهر الجاري، على قناة الجزيرة الإخبارية، الساعة 17:05 بتوقيت مكة المكرمة (14:05 بتوقيت غرينيتش)، مع إعادة أيام الخميس الساعة 10:05 صباحا بتوقيت مكة (07:05 بتوقيت غرينيتش) والسبت الساعة 05:05 صباحا (02:05 بتوقيت غرينيتش) والاثنين الساعة 17:05 بتوقيت مكة المكرمة (14:05 بتوقيت غرينيتش).

وتروي شهادات المشاركين في حلقة "إكليل من شوك" من برنامج "تحت المجهر"، نماذج استهداف كنائس العراق ومرتاديها التي تكررت على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، الأمر الذي دفع عددا كبيرا من مسيحيي العراق إلى الهجرة خوفا على حياتهم وحياة ذويهم وعائلاتهم.
حسرة المسيحيين
ويُعد تهجير العراقيين المسيحيين استنزافا لثروة البلاد البشرية، كما حصل سابقا حين هُجر المسلمون العراقيون سنة وشيعة. ويسبب هذا التهجير قطعا مع التعدد العرقي للبلد الذي عُرف، طوال تاريخه، بالتسامح والتعايش.

ويستعيد مسيحيو العراق -بكثير من التحسر- ذكريات الوطن الذي عاش تحت ديكتاتورية قهر الموقف السياسي لا المذهبي أو الديني.

ويرى -في الحلقة- عدد من رجال الدين والفكر العراقيين، أن الولايات المتحدة الأميركية، ومنذ احتلالها العراق، بدأت بتأجيج النعرات بالحديث عن الإقصاء والمظلومية وفتح مخازن الجيش لتسليح أكبر عدد من المواطنين خارج أي إطار قانوني.

وسبب استيلاء الأهالي على السلاح ووقوعهم تحت طائلة حملات التجييش، بنشوب حرب أهلية بين أبناء الشعب الواحد المتمترسين وراء أقنعة المذاهب والعشائر والأديان. وكان لغزو المبشرين الإنجيليين بالتوازي مع الغزو الأميركي العسكري أثر على تأليب طائفة من الشعب ضد المسيحيين.

ولا يستثني العنف أحدا في العراق، فبعد مرور أكثر من عشر سنوات على الاحتلال، لا يبدو أن الأمر حدث بمحض الصدفة، فالمليشيات الحزبية ما زالت منتشرة في كل مكان.

ورغم هذه الهجمة، لا يزال بعض المسيحيين في العراق متمسكين بالبقاء في أرض الوطن الجريح، حفاظا على الذاكرة والتقاليد والمشاعر الدينية المحفورة على الجدران وداخل الكنائس وساحات المعابد وأعماق القلوب الصادحة بالإيمان، رغم أكاليل الشوك والمعاناة.
http://www.aljazeera.net/news/pages/782bd723-88b5-4d7c-adc9-d7bbd57a1d88

100
بارزاني : نتأسف لما يتعرض له الأخوة المسيحيين من تهديد وتهميش في العراق

تاريخ النشر: 10:14 ص, ديسمبر 24, 2013

أربيل (المستقلة)… عد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أن المحافظة على التعايش والتآلف بين المكونات الدينية والقومية المختلفة يشكل أحد أهم الواجبات، وأبدى أسفه لما يتعرض له المسيحيين في العراق من تهديد وتهميش .
 
وقال رئيس إقليم كردستان في بيان أصدره لتهنئة المسيحيين بأعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة وتلقته (المستقلة) اليوم  إنه “بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد نتقدم إلى الإخوة المسيحيين في كردستان والعراق والعالم بأجمل التهاني والتبريكات متمنين لهم عيداً سعيداً”.
 
وأضاف بارزاني أن “العراق يمر اليوم بمرحلة إعادة البناء والتقويم، عاداً أن “أحد أهم الواجبات هي المحافظة على التعايش والتآلف بين المكونات الدينية والقومية المختلفة وألا يسمح بمس ذلك التعايش والتآلف تحت أي ذريعة كانت”.
 
وأعرب بارزاني عن “الأسف لما يتعرض له الأخوة المسيحيين في العراق من تهديد وتهميش”، مشيراً إلى أن من “حقنا أيضاً أن نفتخر بإقليم كردستان الذي بقي بيتا آمنا للمكونات كافة وعلينا دوماً حماية هذا التعايش”.
 
وتمنى بارزاني أن “تعود هذه المناسبة بالخير واليمن والبركة على الجميع ويقضون أعيادهم في ظل الأمان والحرية في كردستان”.
 
وكان رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان، الكاردينال ليوناردو ساندري قد أعرب عن شكره لرئيس إقليم كردستان وحكومة الإقليم على اهتمامهم بالمسيحيين، معرباً عن احترامه وتقديره لإقليم كردستان الذي “يعتبر نموذجاً جميلاً ومثالاً للعالم”.
 
يذكر أن آلاف العوائل المسيحية نزحت من مختلف أنحاء العراق باتجاه إقليم كردستان بعد تزايد وتيرة استهدافها سواء بصورة فردية أم عبر كنائسها، بعد سنة 2003.
 
وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد أحداث غزو العراق
http://www.mustaqila.com/2013/12/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%86%D8%AA%D8%A3%D8%B3%D9%81-%D9%84%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3/

101
الامانة العامة لمجلس الوزراء تشارك في قداس كنيسة الاتحاد الإنجيلية
19-12-2013 | (صوت العراق) ترأس معاون الأمين العام لشؤون الوزارات والمحافظات رحمن عيسى حسن وفداً رسمياً بحضور مديرعام دائرة شؤون المواطنين محمد طاهر التميمي و ممثلين عن وزارة الداخلية ومجلس محافظة بغداد والهيئة العليا للمصالحة الوطنية وأمانة بغداد للمشاركة في قداس الأحد الذي اقيم في كنيسة الاتحاد الإنجيلية بمناسبة أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.
وبينت دائرة شؤون المواطنين والعلاقات العامة في الامانة العامة لمجلس الوزراء لمكتب الاعلام والاتصال الحكومي ان هذه المشاركة تأتي حرصاً من الدائرة على التواصل مع شرائح المجتمع العراقي كافة , فضلاً عن انها تعبر عن اهتمام الدولة من خلال تشكيلاتها كافة بالمواطنين منهم المسيحيين، وسعيها إلى متابعة مشاكلهم وهمومهم، مشيرة الى التقدير العالي لموقف المسيحيين في العراق خلال مراسم عاشوراء.
من جانبهم عبر الحضور من أبناء الكنيسة عن تقديرهم العالي لهذه الزيارة وترحيبهم بالمبادرة، آملين تكرار وتبادل الزيارات لطرح مشاكلهم وهمومهم.



[/size][/b]

102
بغداد تضع خطة أمنية للاحتفال بأعياد الميلاد
2013-12-19 محمد القيسي من بغداد

وضعت السلطات في بغداد خطة أمنية وخدمية واسعة لحماية المتسوقين المقبلين على شراء أشجار الميلاد وباقي مظاهر الزينة استعدادا للاحتفالات
وقال رئيس اللجنة الثقافية في مجلس محافظة بغداد صلاح عبد الرزاق إنه سيتم نصب أكبر شجرة عيد ميلاد عرفتها بغداد منذ سنوات طويلة بطول يصل إلى 10 أمتار وسط العاصمة بمنطقة الكرادة الشرقية.

وأوضح عبد الرزاق أن التحضيرات تتضمن تزيين كنائس بغداد وإنارتها وتوزيع هدايا رمزية لللإخوة المسيحيين.

وقال إن "الاحتفالات التي ستقام في منطقة الكرادة الشرقية حيث تقطن غالبية العوائل المسيحية فضلا عن مناطق بغداد الجديدة والمنصور ستكون بمثابة رسالة ود وحب وتآلف اجتماعي بين المكونات العراقية المختلفة".

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن إن قوات الأمن انتهت من وضع اللمسات الأخيرة لتأمين احتفالات المواطنين المسيحيين  بأعياد الميلاد.

وأوضح معن في حديث لموطني أن الخطة الأمنية التي يشارك بها الآلاف من عناصر الأمن ستنطلق يوم 24 من الشهر الجاري "تتضمن تأمين الكنائس والأديرة والحدائق العامة والمنتجعات السياحية والأسواق فضلا عن التجمعات السكنية التي تتركز فيها الاحتفالات وخروج المواطنين فيها لتبادل الزيارات فيما بينهم بتلك الأيام".

وذكر أن البدء بالإعداد للخطة مبكرا يأتي لتنفيذ عمليات مسح وتفتيش عن الأجسام المتفجرة والسيارات المفخخة فضلا عن إضفاء طابع الراحة والطمأنينة على المواطنين برؤيتهم لرجال الأمن يؤمنون مناطقهم السكنية والمناطق العامة التي يخططون للاحتفال فيها.

وتابع "سيتم رفع حظر التجوال الليلي على المواطنين ليلة رأس السنة لتمكينهم من الاحتفال حتى ساعة متأخرة".

وقال أمين بغداد، نعيم عبعوب، لموطني إنه "تم تحضير المئات من الألعاب النارية والدمى والأضواء الساطعة وتزيين المباني المرتفعة في بغداد لإنارتها ليلة رأس السنة".

وستزور شخصية بابا نويل للمرة الأولى من نوعها في بغداد دور الأيتام وضحايا الإرهاب لتوزيع الهدايا".

وأوضح أنه في إطار هذه الاحتفالات سيكون دخول المواطنين مجانا إلى المناطق السياحية والحدائق العامة ليلة رأس السنة، فيما ستخصص سيارات نقل عامة مجانية للغرض نفسه.

’رسالة سلام‘

بدوره أشاد الأب صباح بطرس راعي كنسية مريم العذراء في بغداد في حديث لموطني بالتحضيرات الرسمية والأمنية آملا أن تكون أعياد الميلاد فرصة لتوحيد الصفوف ونشر السلام.

وقال في حديث لموطني "أصوات أجراس كنائسنا تحمل السلام كما هي أصوات المساجد وترفض العنف والإرهاب فلا شيء يفرقنا وكلنا إخوة في هذا البلد".

ودعا بطرس العراقيين المسيحيين إلى الصلاة والدعاء لله بتجاوز العراق المرحلة الحالية وهزيمة لغة الدم وتغليب للغة السلام.

وبيّن أن مشاركة المسلمين معنا سيكون لها طعم خاص وفرحة كبيرة فهي توحدنا أكثر.

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك لموطني الجميع يأمل أن تكون السنة المقبلة أفضل من سابقتها وأن تشهد بداية مرحلة جديدة من الأمن والاستقرار.

وأوضح المطلك أن "العراقيين يحاولون من خلال الاحتفال برأس السنة التأكيد على هويتهم الوطنية قبل كل شيء وستتخذ الحكومة كل ما من شأنه تأمين ذلك".

وتشهد متاجر وأسواق مختلفة من بغداد رواجا لأشجار الميلاد الصناعية ودمى بابا نويل وأضواء الزينة لدى المتسوقين، بحسب أحد أصحاب متاجر بيع الهدايا ويدعى هادي أحمد، 43 عاما.

وقال "هذه المرة الثانية التي استنفذ فيها بضاعتي وسأعود مرة أخرى لجلب بضاعة أخرى".

http://mawtani.al-shorfa.com/ar/articles/iii/features/2013/12/19/feature-01

103
مطران الموصل الكلداني: تدهور الأوضاع الأمنية في المدينة

الفاتيكان (18 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران إميل شمعون نونا إن الأوضاع الأمنية في المدينة متدهورة منذ أشهر

وأضاف المطران نونا في تصريحات لخدمة الاعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين، "لقد عدنا إلى جوّ الخوف وانعدام الأمن الذي كنا نعيشه في عام2005 والأعوام التي تلته"، وأردف "لكننا سنحاول مع ذلك الاحتفال بعيد الميلاد في كنائسنا ومنازلنا"، مبينا أن "الشوارع والمحلات التجارية لم تعد تمتلك لون العيد، وقد اختفت الأضواء" على حد وصفه

وأشار مطران الكلدان الى أن "الجوّ العام في المدينة هو التغيير الذي حملته الأصولية الإسلامية التي سادت منذ عام2003، ولم يعد في مكان العمل والمدارس والشوارع، الشعور بالعيش المشترك الذي كان في السابق، ومع عواقب واضحة"، فـ"قبل عام2003 كان في مدينة سبعة آلاف عائلة مسيحية، وهي الآن أقل من ألف ومائتي أسرة" وفق ذكره

وخلص المطران نونا إلى القول إن "الاحتفالات بقداديس العيد في الموصل ستكون في الصباح وبعد الظهر لتجنب الهجمات" على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1006153229

104
وفد الفاتيكان: حققنا حلم البابا بولص الثاني عام 1999 بالحج لبيت ابراهيم الخليل
15/12/2013 04:31 م

  ذي قار/اصوات العراق: ذكر رئيس وفد الفاتيكان، الاحد، ان حجهم لبيت ابراهيم الخليل جرى التخطيط له منذ عام 1999 الا ان مخاوف عدة اثارها المعارضون منعت من اتمام الزيارة، مؤكدا ان الفاتيكان سيطلق قريبا حملات التفويج لحج المؤمنين الى بيت ابراهيم الخليل ع.
وقال رئيس الوفد المسيحي اندرياتا ليبريو رئيس مؤسسة الحجيج العالمية في دولة الفاتيكان لوكالة (اصوات العراق)، "من هذه الارض تنطلق جذورنا الدينية، ونامل من الله ان يثبت السلام والاستقرار في هذا البلد، وجئنا برسالة محبة وسلام ، ونحن سعداء لاننا نحقق الان حلمنا الجميل الذي طالما دعا له قداسة بابا الفاتيكان".
وعن تعطل الحج لبيت ابراهيم الخليل لسنوات عدة قال "زيارتنا اليوم هي نتيجة لمخططات قام بها الباب بوليص الثاني عام 1999حيث عشنا بالفاتيكان اياما ولدينا قناعة ان البابا سيحج الى بيت ابراهيم الخليل ولكن اطرافا عدة اثارت مخاوف وهو ماتعرضنا له قبل زيارتنا ولكننا أملنا بان رسالتنا ستكون رسالة خير ومحبة للجميع".
وعن وفود الفاتيكان القادمة ذكر ليبريو ان"هنالك اتفاق مع محافظ ذي قار على البدء بتفويج وفود من الكنائس بالفاتيكان عبر افواج لايزيد عددها عن 20 شخصا ومع بدء عام  2014 نتمنى ان تزداد اعدادالافواج  والاشخاص المشاركين فيها".
وكان محافظ ذي قار يحيى الناصري رعى امس السبت في مندي الصابئة بالناصرية اول ندوة لحوار الاديان شارك فيها ممثلون عن المسلمين والمسيح والصابئة المندائين، ودعا المشاركون فيها الى اشاعة ثقافة الحوار بين الديانات والمكونات المختلفة وفتح افاق اوسع لعقد حوارات اخرى.
وقال الناصري ان "نجتمع مسلمين ومسيحيين وصابئة مندائيين في مندي الصابئة، واليوم نثبت ان المحافظة متكاتفة وامنة ما يبعث برسالة تطمين ودعوة لجميع اتباع الاديان السماوية لزيارة وحج مقام بيت النبي ابراهيم الخليل عليه السلام ابو الانبياء الموحدين".
مشيرا الى ان "الاجتماع سيكون منطلق لحوارت واسعة تشارك فيه مختلف الديانات والحضارات"، معربا عن "امله ان تفتح زيارة وفد الفاتيكان الذي حج اليوم الى بيت ابراهيم الخليل (ع)  الباب لتفويج مزيد من الحجاج المسيحيين والسياح من جميع دول العالم"، منوها الى ان"الحكومة المحلية في المحافظة اولت مدينة اور الاثرية وبيت النبي ابراهيم الخليل اهتماما كبيرا، وهي تسعى لان تجعلها قبلة لحجيج العالم المسيحي، بعد ان استحصلت الموافقات الاولية لتخصيص مبلغ 600 مليار دينار لتوفير المناخ المناسب للسياحة الدينية فيها ، وتأمين الظروف المناسبة لاستقبال واقامة الحجيج المسيحيين واداء المناسك الدينية الخاصة بهم".
الجدير بالملاحظة ان البابا الراحل يوحنا بولس الثاني(بابا الكنيسة الكاثوليكية الرابع والستون بعد المائتين والذي تولى البابوية منذ 16 أكتوبر 1978 وحتى وفاته في 2 أبريل 2005 في حبرية طويلة دامت 26 عاما) كان يأمل بزيارة الأمكان التاريخية المقدسة في الشرق الأوسط ومنها مدينة اور التاريخية باعتبارها مسقط رأس ابراهيم الخليل وهوالشخصية التي تحترمها الأديان السماوية الثلاثة اليهودية والمسيحية والأسلامية ، ولم تتم الزيارة في وقتها بسبب ظروف الحصار والحظر الجوي المفروض على العراق منذ عام 1991 ، وقد تنصلت الحكومة العراقية في وقتها من توفير الحماية لزيارة الحبر الأعظم ، كما ان الولايات المتحدة لم ترغب في تحقيق تلك الزيارة لكي لا يصار الى تجييّرها لصالح نظام صدام.
 
وهكذا عدل عن زيارة العراق وخرجت اور الكلدانيين من برنامج زيارة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني واكتفى بزيارة الأماكن المقدسة بالشرق الاوسط.
وكانت مدينة أور الأثرية (18 كم جنوب غرب الناصرية) استقبلت امس، السبت، أول وفد حجيج مسيحي من دولة الفاتيكان لاقامة القداس الديني وأداء مناسك الحج المسيحي عند بيت نبي الله ابراهيم الخليل (ع)
وتجدر الاشارة الى ان الوفد المسيحي ضم 30 رجل دين مسيحي ومسؤول رسمي من دولة الفاتيكان وايطاليا اضافة الى   عدد من رجال الدين المسيحيين العراقيين من محافظتي البصرة وبغداد
و ط(م-1)- م هـ ا
http://ar.aswataliraq.info/(S(aopoowana1q5ul55bw0dy245))/Default1.aspx?page=article_page&id=325813&l=1

105
رئيس مؤسسة الحجيج العالمية في الفاتيكان: العالم المتحضر تجاوز الصراعات المذهبية والطائفية
المدى برس/ ذي قار
أكد محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري، أمس الأحد، أن إدارة المحافظة حريصة على أن تكون مدينة الناصرية التي تضم مقام النبي أبراهيم الخليل أبي الأنبياء حاضنة لحوار الأديان ومساحة رحبة للقاء الجميع، وفيما شدد رئيس مؤسسة الحجيج العالمية في الفاتيكان على ضرورة التمسك بمبادئ الثقة بالآخر واحترام الاختلاف وإشاعة ثقافة الحوار، لفت رئيس مجلس طائفة الصابئة المندائيين إلى أن اختلاف المعتقدات لا يحول دون رغبة الإنسان بمجتمع يسوده السلام.
وقال رئيس مؤسسة الحجيج العالمية في الفاتيكان المطران أندرياتا ليبريو خلال المؤتمر الأول لحوار الأديان على قاعة منتدى طائفة الصابئة المندائيين وسط الناصرية، الذي شارك فيه رجال دين مسلمون وممثل عن الفاتيكان ورئيس طائفة الصابئة المندائيين في الناصرية، فضلا عن محافظ ذي قار وعدد من أعضاء البرلمان ومجلس المحافظة وأساتذة جامعيون ومثقفون وشرائح اجتماعية أخرى وحضرته (المدى برس)، إن "مبادئ الثقة بالآخر واحترام الاختلاف وإشاعة ثقافة الحوار، هي المنطلق لتجسيد التسامح والمحبة والسلام بين الجميع".
وأضاف ليبريو أن "العالم المتحضر تجاوز الصراعات المذهبية والطائفية من خلال تفعيل هذه المبادئ في بناء المجتمع".

من جانبه قال ممثل الحوزة العلمية في محافظة ذي قار حيدر التميمي في كلمته خلال المؤتمر، إن "المشتركات بين الأديان كثيرة وبتفعيلها يمكن مد الجسور والتواصل والتحاور لتعزيز التعايش السلمي بين المكونات الاجتماعية المختلفة المعتقدات والأديان".

بدوره قال رئيس مجلس طائفة الصابئة المندائيين سامر نعيم، إن "اختلاف المعتقدات لا يحول دون رغبة الإنسان بمجتمع تسوده المحبة والألفة والسلام".

وأضاف نعيم في كلمته الترحيبية بالمشاركين في المؤتمر انه "من الجميل أن نرى الديانات المختلفة مجتمعة تحت راية السلام"، منوها إلى أن اجتماع ممثلي الأديان والمذاهب المختلفة والتحاور فيما بينها هو رسالة بليغة تؤكد رغبة الجميع بالعيش في عالم يسوده الوئام والتسامح والمحبة".

من جهته قال محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري الذي رعى المؤتمر إن "مؤتمر حوار الأديان منطلق لحوار الحضارات وإشاعة السلام عبر تعزيز المشتركات وتمتين الأواصر الإنسانية".

وأشار الناصري إلى أن "إدارة محافظة ذي قار حريصة على أن تكون مدينة الناصرية التي تضم مقام النبي أبراهيم الخليل أبي الأنبياء حاضنة لحوار الأديان ومساحة رحبة للقاء الجميع".

وكان مئات المسيحيين من دول عالمية مختلفة حجوا، يوم السبت (14 كانون الأول 2013)، إلى بيت النبي إبراهيم في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، وفي حين دعا رئيس مؤسسة الحجيج العالمية مسيحيي العالم إلى القدوم إلى مدينة أور الأثرية، فيما عد محافظ الناصرية حضور وفد الفاتيكان إلى العراق "رسالة تطمين لجميع المسيحيين والسياح" في العالم.

واكد رئيس مؤسسة الحجيج العالمية التابعة للفاتيكان المطران اندريانا ليبريو، يوم الجمعة، (13 كانون الأول 2013)، أن وفدا برئاسته وصل إلى محافظة ذي قار ويضم 30 شخصية دينية ورسمية، وبين أن هدف الزيارة "أداء طقوس الحج في بيت النبي أبراهيم الخليل في مدينة أور الأثرية"، وفي حين عد الزيارة بأنها "رسالة للمسيحيين بإمكانية الحج"، أكد أن قدوم الحجيج المسيحيين "سينعش الوضع الاقتصادي للمحافظة".

وأعلنت إدارة محافظ ذي قار، يوم الخميس، (26 من أيلول 2013)، عن موافقة رئيس الحكومة، نوري المالكي، على تخصيص 600 مليار دينار لمشروع إحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع)، مبينة أن المشروع سيدرج ضمن مشاريع وزارة السياحة والآثار لعام 2014 المقبل.

يذكر أن إدارة محافظة ذي قار كانت قد أعدت مشروعاً لإحياء مدينة أور الأثرية وتأهيل بيت النبي إبراهيم الخليل (ع)، استعدادا لاستقبال أفواج السياح والوفود الدينية القادمة من أنحاء العالم. وكان العشرات من المسيحيين، توافدوا يوم الجمعة 22 تشرين الثاني 2013، إلى مدينة أور الأثرية في ذي قار، للاحتفال بـ(نهاية السنة الإيمانية)، وفيما عدت حكومة المحافظة المحلية الاحتفالية "منطلقا لتشجيع السياحة الدينية والإثارية"، أكدت أنها تنتظر وصول وفد من الفاتيكان لإقامة صلوات دينية في المحافظة.

وتضم محافظة ذي قار، ومركزها مدينة الناصرية، نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المحافظات العراقية بالمواقع الأثرية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلاً عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.


http://www.almadapaper.net/ar/news/456098/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D9%8A%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86-

106
بالفيديو.. التليجراف ترصد أوضاع مسيحيى العراق

الأحد 15/ديسمبر/2013 - 01:47 م
 علا سعدي  
 نشرت صحيفة التليجراف البريطانية، تقريرا عن مسيحي العراق وانخفاض أعداهم من مليون شخص إلى 200 ألف فقط بعد سقوط صدام حسين، نظرا لاستهداف الكنائس والتجمعات المسيحية بالقنابل، ما جعل الطائفة في كفاح مستمر للحفاظ على بقائها على قيد الحياة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العراق كانت من المواطن المزدحمة بالمسيحيين في الشرق الأوسط، وكانوا ينتشرون في جميع أنحاء البلاد وكانت هناك مدن كاملة من المسيحيين، وكان منهم طبقة من الأطباء والمدرسين والأكاديميين، ولكن على مدر العشر سنوات الأخيرة ومنذ سقوط نظام صدام حسين تضاءلت أعدادهم بسبب قصف المتطرفين للكنائس وخطف المسيحيين.

أضافت الصحيفة أن عدد المسيحيين تقلص من مليون ليصبح 200.00 شخص، وتعرضت 62 كنيسة لهجوم من قبل المتطرفين وفقا لأحد كبار رجال الكنيسة العراقية.

ونوهت الصحيفة إلى أن هذا التقرير أعده مراسل التليجراف كولين فريمان والمصور جوليان سيموندز من بغداد لكي تبذل الجهود لوقف الهجرة المسيحية.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

http://www.ankawa.org/vshare/view/4494/telegraph/


107
مطران الكلدن في بابل يقترح إصدار وثيقة توضح مخاوف الكنيسة الشرقية


السومرية نيوز / بغداد
 دعا مطران الكنيسة الكلدانية في بابل لويس ساكو، السبت، الى إصدار وثيقة جديدة موجهة للمسلمين في المنطقة توضح مخاوف الكنيسة الشرقية وآمالها وتشرح في لغة متوافقة مع الإسلام أهمية الحرية الدينية، كما جاء في إعلان الحرية الدينية الذي أصدره المجمع الفاتيكاني الثاني.

وقال ساكو في مقال نشرته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية إن "فرار المواطنين المسيحيين من المنطقة يمثل خسارة للجميع"، مشددا على ضرورة أن "يصر المجتمع الدولي على بقاء المسيحيين في الشرق الأوسط ليسوا كأقليات، وإنما كمواطنين متساوين بموجب القانون مع غيرهم من المواطنين".

وأشار إلى أن "الغرب يتجاهل إلى حد كبير هجرة المواطنين المسيحيين من بلدان المنطقة وأسبابها، وهو ما ساهم في تفاقمها مع آثار إنسانية وأمنية على حد سواء، فالإسلاميون المتطرفون في هذه البلدان يرون المسيحيين عقبة أمام مخططاتهم".

ولفت ساكو الى أن "بعض الدول التي تهيمن عليها أفكار متطرفة لا تريد ما يسمى بـ(ديمقراطية الربيع العربي)، حيث تمثّل الحرية والتعددية خطرا عليها وعلى أهدافها".

وأكدت منظمات مدنية، في تشرين الثاني الماضي، استمرار هجرة المسيحيين من العراق وإقليم كردستان، عازية سبب ذلك إلى غياب الاستقرار الأمني والتهميش الاقتصادي وغياب الخدمات في مناطقهم.

وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1% من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في ثمانينيات القرن الماضي بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.

 


http://www.alsumaria.tv/news/88268/%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%84-%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%AD-%D8%A5%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%AA/ar


108
الصدر يحدد ثلاثة اسباب وراء استهداف المسيحيين والايزيديين والشبك
شفق نيوز
 حدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ثلاثة اسباب قال إنها وراء استهداف المسيحيين والايزيديين والشبك في العراق.
وفي رده على سؤال حول من يقف خلف استهداف هذه المكونات العراقية الثلاثة، والذي تابعته "شفق نيوز" قال الصدر "عدة احتمالات.. اولا، الاحتلال وذلك لزعزعة الامن، ثانيا، الارهاب الذي يقوده المشردون بدون دين ولا ورع، ثالثا، السياسة والسياسيون إما لقصورهم وتقصيرهم وإما لاخضاعهم في الانتخابات المقبلة واخضاع اصواتهم".
ويتعرض المسيحيون والايزيديون والشبك لهجمات دامية ومتفرقة منذ عام 2003 اوقعت الاف القتلى والجرحى بصفوفهم كما تسببت بنزوح الاف العوائل منهم الى مناطق اكثر امنا وخاصة اقليم كوردستان.
خ خ/ م ف

Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=127205#ixzz2nXRLXVAU

15-12-2013 | (صوت العراق)

Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=127205#ixzz2nXQp8hcm

109
محافظ ذي قار يدعو كافة الطوائف لاستقبال حجيج الفاتيكان لمدينة اور
10/12/2013 03:37 م

ذي قار/ أصوات العراق: دعا محافظ ذي قار، الثلاثاء، كافة الطوائف والمذاهب لاستقبال وفد الفاتيكان للحجيج المسيحي احتفاءا بذكرى ابي الانبياء ابراهيم الخليل (ع).

وقال يحيى الناصري لوكالة (اصوات العراق) ان "ذي قار اكملت كافة استعداداتها لاستقبال وفد الفاتيكان للحجيج المسيحي والذي يضم اكثر من ثلاثين شخصية لاقامة قداس وصلوات عند مكان ولادة ابي الانبياء ابراهيم الخليل (ع)، وزيارة مدينة اور التاريخية التي تضم اول مكان عرف فيه التوحيد، وندعو جميع الطوائف والمذاهب لاستقباله احتفاءا بذكرى ابي الانبياء ابراهيم الخليل ع".
واشار الناصري الى ان  "جميع الدوائر الخدمية والامنية  جاهزة لاستقبال الوفد واتمام برنامج الزيارة المرتقبة لذي قار التي ستتضمن زيارة للاثار ومناطق الاهوار"، وتابع "نأمل ان تكون هذه الزيارة التي ستبدا في الثالث عشر من الشهر الجاري، بوابة جديدة لتنشيط السياحة الدينية والاثارية ويعزز مطالب المحافظة في التصويت على مشروع احياء مدينة اور الاثرية وبيت النبي ابراهيم الخليل (ع) ". 
وكانت وزارة الخارجية العراقية اعلنت في بيان لها،اليوم الثلاثاء، ان "رئيس المجلس الحبري اكد ان البابا فرنسيس سيجتمع بأعضاء الوفد لاصدار توجيهاته الرسولية كخاتمة لهذا العام التي اطلق عليها سلفه (البابا بنديكتوس السادس عشر)،سنة الايمان ، تبيانا لقربه الروحي من العراق وهو يواجه تحديات الصيرورة الديمقراطية وفي مقدمتها الهجمات الارهابية المتطرفة التي تستهدف العراقيين.
وتقع مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار على بعد 365 كم جنوب العاصمة بغداد.
و ط(خ)- م هـ ا
 
http://ar.aswataliraq.info/(S(oprc1l45kmkg1p55dkvnhc55))/Default1.aspx?page=article_page&id=325626&l=1

110
وزير ونائب مسيحيان يبحثان في نينوى تعرض مناطق أبناء مكونهما لـ"تغيير ديموغرافي"

08-12-2013 - 19:46
السومرية نيوز/ نينوى
أكد وزير البيئة سركون صليو، الأحد، وجود تغيير ديموغرافي يحدث في مناطق المسيحيين بسهل نينوى، مبيناً أن أغلب أراضي المسيحيين تم الاستيلاء عليها من قبل الوحدات الإدارية في المناطق المسيحية بسهل نينوى وتوزيعها كقطع أراض سكنية على سكان السهل من الشبك والكرد والأيزيديين، فيما انتقد النائب المسيحي عماد يوخنا قيام المنظمات الدولية بتسهيل توطين المسيحيين خارج العراق.
وقال صليو في مؤتمر عقده، اليوم، في محافظة نينوى وحضرته "السومرية نيوز"، إن "هناك تغييراً ديموغرافياً يحدث في مناطق المسيحيين في سهل نينوى"، مشيراً إلى أن "هذا التغيير قد لا يكون نتيجة سياسة مبرمجة، او ربما هناك أجندات تعمل على إحداثه".
وأوضح صليو أن "أغلب الوحدات الادارية الموجودة في مناطق سهل نينوى تقع في بلدات مسيحية، وبقية سكان سهل نينوى من الشبك والكرد والايزيديين لا توجد في بلداتهم او قراهم وحدات ادارية"، لافتاً إلى أن "ذلك جعل الوحدات الإدارية تستحوذ على جميع اراضي المسحيين الزراعية وتوزيعها كأراض سكنية على بقية المكونات، وبالتالي فإن المسيحيين هم من خسروا اراضيهم وجرى عليها تغيير ديموغرافي".
وبين وزير البيئة أن "زيارتي اليوم الى محافظة نينوى تأتي من اجل ايجاد سبل تفاهم بشأن تلك الإشكالات"، مؤكداً أن "محافظ نينوى أثيل النجيفي وعدنا بمتابعة هذه الامور شخصياً، كما سنلتقي اعضاء مجلس المحافظة من اجل بحث هذا الموضوع معهم والامور التي تتعلق بدوائر وزارة البيئة في نينوى".
من جهته، قال عضو مجلس النواب عماد يوخنا في المؤتمر ذاته، إن "العراق يعاني من مرض الهجرة، وبالاخص المكون المسيحي الذي بات في هجرة متواصلة من جميع المحافظات الى بلدان اخرى بسبب الوضع الامني المتردي وسوء الخدمات"، موضحاً أن "مساهمة المنظمات في توطين المسيحيين خارج بلادهم ومساعدتهم على الهجرة، بالإضافة الى إعطاء التأشيرات من قبل العديد من بلدان العالم للعوائل المسيحية، كل ذلك شجع على استمرار عملية هجرة هذا المكون".
وطالب يوخنا، الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بـ"ضرورة توفير الأمن والخدمات لهذه العوائل لمنعها من الهجرة"، مضيفاً "كما نرفض رفضاً قاطعاً تدخل المنظمات في مساعدة توطين المسيحيين في بلدان خارج بلادهم واعطائهم التأشيرات لدخول تلك البلدان".
وأكدت منظمات مدنية، في تشرين الثاني الماضي، استمرار هجرة المسيحيين من العراق وإقليم كردستان، عازية أسباب ذلك إلى غياب الاستقرار الأمني والتهميش الاقتصادي وغياب الخدمات في مناطقهم.
وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1% من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في ثمانينيات القرن الماضي بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.
ويضم العراق أربع طوائف مسيحية رئيسة هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.

 
 

111
السومرية نيوز/ دهوك
 اعتبرت كتلة الرافدين النيابية المسيحية، الأحد، أن عدم تمثيل المسيحيين في رئاسات الدولة والإقليم "غير مقبول"، مؤكدة أنها تأمل من الكتل "الحاكمة" الاستجابة لتطبيق الشراكة الحقيقية، فيما لفتت إلى أن تحقيق السلم الأهلي والعدالة الاجتماعية يسهم في الحد من هجرة المسيحيين من العراق.
وقال رئيس كلتة الرافدين في مجلس النواب يونادم كنا في حديث لـ"السومرية نيوز"، "إننا نأمل بأن تستجيب الكتل السياسية الحاكمة لمبدأ الشراكة في كل مفاصل الدولة باعتباره مطلب طبيعي وشرعي"، لافتاً إلى "أننا لسنا متمثلين حالياً لا في رئاسة الدولة ولا في الإقليم، وهذا أمر غير مقبول".
وأضاف كنا أن "ثقافة الخوف من الآخر ما زالت موجودة في بلدنا وهناك جماعات سياسية أصبحت اسيرة الماضي"، داعياً الجميع إلى "النظر للمستقبل".
وأشار كنا إلى أنه "عدا الاستهداف وتهديدات المتشددين، هناك عوامل أخرى طاردة للمسيحيين والمكونات الأخرى من العراق"، مبيناً أن "تحسين الحالة الاقتصادية عبر توفير فرص العمل والعيش الكريم والخدمات وخلق الاطمئنان لمستقبل البلد هي عوامل للحد من هجرة المسيحيين والمكونات الأخرى من العراق".
وكانت منظمات مدنية أكدت، في تشرين الثاني الماضي، استمرار هجرة المسيحيين من العراق وإقليم كردستان، عازية أسباب ذلك إلى غياب الاستقرار الأمني والتهميش الاقتصادي وغياب الخدمات في مناطقهم.
وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1% من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في ثمانينيات القرن الماضي بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.
ويضم العراق أربع طوائف مسيحية رئيسة هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.



112
تناقلت عدة صفحات في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك صور واسماء بعض الشباب المسيحي الذي استشهد على ايدي بعض الجماعات الارهابية وذلك ضمن الهجمة التي طالت مجموعة من محلات بيع المشروبات الكحولية في منطقة الوزيرية في بغداد
وهم كلا من
( جوني يؤاش هرمز )
والذي استشهد مساء يوم امس في العاصمة بغداد على يد مجوعة ارهابية في محل عمله ..
الشهيد من مواليد 1983 . متزوج وكان ينتظر مولوده الثاني ..
ندعو من الله ان يسكنه فسيح جناته



اغتيال احد ابناء شعبنا في بغداد مرة اخرى عادت ايادي الغدر   لتقتل احد ابناء شعبنا في بغداد
 الشاب المرحوم جان نبيل جوزيف وهو في زهرة شبابه نطلب من الله ان يرحم شهيدنا ويسكنه فسيح جناته




ومازالت الحصيلة النهائية لهذه الحادثة غير معلومة لغاية اللحظة وما يزال الغموض سيد الموقف لغاية الان وسط تكتم اعلامي وامني وحكومي

واثر هذه الحادثة اصدرت بطريركية بابل على الكلدان استنكارا نشر على موقعها الرسمي تناقلته مجموعة من وسائل الاعلام هذا نصه

استنكار من البطريركية لقتل بعض الشباب ليلة أمس ببغداد

تستنكر بطريركية بابل للكلدان بشدة وبألمٍ بالغ قتلَ بعض الشباب الكسبة من المسيحيين والايزيدية وغيرهم ليلة أمس في منطقة الوزيرية ببغداد بدمٍ بارد.
إن التفجيرات والاغتيالات التي باتت شبه يومية في بغداد وكركوك والموصل ومدن أخرى مقلق جدًا وتشكل خطرًا على البلاد والعباد، لذلك نناشد المسؤولين في الدولة أن يتحملوا مسؤولياتهم في فرض القانون وحماية المواطنين خصوصًا في هذه الظروف الدقيقة. العراق دولة وليس غابة! هذا الوضع يشكل خطرًا للكل، للغالبية والاقلية! كما نناشد الجميع على التهدئة واحترام القانون والقيم المشتركة وبناء الثقة والتعاضد ونبذ الطائفية واللجوء الى الانتقام.
 
اعلام البطريركية
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/5351.html

مواضيع ذات صلة
استشهاد احد ابناء القوش في منطقة الوزيرية ببغداد

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,715961.msg6165217.html#msg6165217

مصدر يقول إن غالبية ضحايا "خمور الوزيرية" من المكون المسيحي .

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,715806.msg6164724.html#msg6164724



113
أور عاصمة العالم الأثرية في ذي قار مهددة بالانهيار

23-11-2013 | (صوت العراق) -
 

ذي قار/واب/ حيدر طالب الفدعم
 تعد مدينة أور الأثرية في محافظة ذي قار من أهم المدن التاريخية في العالم وتحظى بالاهتمام والقدسية من قبل كل الديانات السماوية باعتبارها مهد ابو الأنبياء إبراهيم الخليل"ع" ففيها أنشأت قبل سبعة ألاف عام أعظم حضارة في التاريخ "السومرية".
عاصمة العالم الأثرية لم تحظى بالاهتمام المطلوب من قبل الحكومات المتعاقبة خصوصا في ما يتعلق بصيانة أبنيتها لمواجهة عوامل الطقس، ما جعلها مهدد بالانهيار خاصة بعد الامطار الغزيرة التي هطلت على المحافظة مؤخرا.
مديرة أثار ذي قار وصال نعيم قالت لوكالة انباء بغداد الدولية/ واب/ ان "التخصيصات المالية لصيانة الأبنية الأثرية لمدينة أور قليلة وغير كافية"، مبينة انه "كلما هطل المطر يزداد تأثير الخطر".
وأضافت ان "الامطار التي هطلت على المحافظة مؤخرا أثرت بشكل كبير على المقبرة الملكية حيث أغرقتها المياه ولا نستطيع سحب الامطار من داخلها فهي تحتاج الى مضخات كبيرة وهذه غير متوفرة".
وأشارت الى ان "هناك ملياري دينار خصصته الحكومة السابقة وتم المصادقة علية وعلى الحكومة المحلية الحالية ان تعجل أطلاقة لنبدأ بالخطوة الأولى من صيانة المقبرة الملكية وإعادة ترميم الجدران الخاصة بالمعبد "دب لال ناخ".
من جهته قال الباحث الاثاري عامر عبد الرزاق الزبيدي ان "المخاطر التي تهدد مدينة أور الأثرية تلك المدينة الموغلة بالقدم بحضارتها بزقورتها بشواخصها العامرة من المعالم الأثرية خاصة المعابد والمقبرة الملكية كثيرة أبرزها التغيرات المناخية وتقلبات الطقس"، مبينا ان "الامطار الغزيرة تتسبب بإضرار كبيرة في المواقع الأثرية وأسهمت بارتفاع الزقورة وإزالة الكثير من المتارب الموجود في الزقورة لتقلل من ارتفاعها تدريجيا، فضلا عن دخول كميات كبيرة من هذه المياه داخل تجويف الزقورة هيكلها ما سبب انتفاخ الجدران وهذا ظهر واضحا في اليومين الأخيرين بعد الامطار التي سقطت على المحافظة الأسبوع الماضي مما يهددها بالانهيار".
وأضاف عبد الرزاق "اذا ما استمر الوضع على ما هو علية بدون عمليات صيانة وترميم مستعجلة سنشهد كارثة تاريخية بانهيار مفاجئ اما للزقورة أو بعض جدران هذا الصرح التاريخي الذي شيد قبل عام 2111 ق.م وعمره أكثر من4100 سنة".
وبين ان "علماء الرصد الزلزالي أكدوا ان أور واقعة على خط الزلزالي وقد شاهدنا يوم امس حدوث هزه في اغلب محافظات العراق ربما ينتعش في اي لحظه لذى يجب على المسؤولين الأخذ بعين الاعتبار تلك الظروف والعمل بجدية وحذر في صيانة المدينة"، مبيننا ان "الحكومة المحلية السابقة رصدت ملياري دينار ونحن على ابواب نهاية العام و لم نرى شيء من تلك الأموال".
من جانبها رئيس لجنة الاثار والسياحة في مجلس المحافظة منى الغرابي قالت ان "مبلغ الملياري دينار خصص من ميزانية المحافظة لصيانة المدينة وترميمها والحكومة عازمة على صرفه"
وتوافد أكثر من 175 حاجا مسيحيا من محافظتي ميسان والبصرة أمس الجمعة الى مدينة الناصرية، للاحتفال بـ(نهاية السنة الإيمانية) وإقامة القداس والصلاة في بيت النبي إبراهيم بمدينة أور غربي الناصرية.
وتشكل مدينة أور وزقورتها الأثرية الواقعة ضمن نطاق محافظة ذي قار مركزا للحضارة السومرية التي سادت بين مطلع الألف الرابع قبل الميلاد حتى 2350 قبل الميلاد، وتشير النصوص الدينية الى أن أبي الأنبياء إبراهيم يتحدر من أور ويعرف الإنجيل المكان باسم أور الكلدانيين، يمتد الموقع على مساحة ثمانية كيلومترات قرب قاعدة الامام علي الجوية، وكان اسمها سابقا التليل./انتهى


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=124711#ixzz2lY3QSHKD


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=124711#ixzz2lY3E71sg

114
السومرية نيوز / دهوك
 أكدت منظمة مدنية تهتم بحقوق الطائفة المسيحية، السبت، استمرار هجرة العائلات المسيحية من منطقة سهل في محافظة نينوى بسبب انعدام الاستقرار الأمني والتهميش الاقتصادي وفقدان المنطقة لمقومات الحياة، داعية الحكومة إلى إيجاد مناطق آمنة لحماية الأقليات في سهل نينوى.
 
وقال نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الإنسان لويس مرقس أيوب في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الوضع الأمني مقلق بالنسبة لمكونات سهل نينوى بسبب ما تعرض له المكون الشبكي من استهداف ملحوظ مؤخراً، فضلا عن عمليات الاستهداف التي تعرضت لها المكونين المسيحي والأيزيدي"، مبيناً أن "هجرة العائلات المسيحية مستمرة من منطقة سهل محافظة نينوى بسبب انعدام الاستقرار الأمني والتهميش الاقتصادي وفقدان المنطقة لمقومات الحياة".
 
وأضاف أيوب أن " الأسر المسيحية تهاجر بشكل شبه مستمر إلى تركيا والأردن لتسجيل أسمائها في مكاتب الأمم المتحدة بهدف الحصول على اللجوء في البلدان الغربية"، مشيرا إلى أن "هجرة المسيحيين سيفقد العراق خصوصيته الوطنية التي تتمثل بوجود الأقليات، وأن هنالك جهات دولية داعمة لهجرة المسيحيين من العراق".
 
وتابع أيوب أنه "عدد المسيحيين في منطقة سهل نينوى تناقص بنسبة نحو 50% خلال الأعوام العشرة الماضية"، داعية الحكومة إلى "إيجاد مناطق آمنة لحماية الأقليات في سهل نينوى والاهتمام بالتنمية الاقتصادية فيها بهدف تحسين أوضاع سكانها ما يسهم للحد من نزيف الهجرة".
 
وأوضح أيوب أن "منطقة سهل نينوى هي منطقة نزاع بين التحالفات العربية والكردية، وهو عامل لعدم الاستقرار فيها"، لافتاً إلى أنه "لا توجد خطوات ملموسة لطمئة أفراد هذه الأقليات بوجود حماية كافية لهم فضلا عن أن منطقتهم تعاني التهميش وتفتقد إلى الكثير من مقومات الحياة".
 ويقع منطقة سهل نينوى شمال شرق مدينة الموصل، ويتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية، والشيخان، وتلكيف، ويكون غالبية سكانها من المسيحيين والكرد والأيزيديين والشبك.
 
يذكر أن المسيحيين يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.

http://www.alsumaria.tv/news/85865/%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9-%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86/ar

115
العراق والفاتيكان يؤسسان لجنة دائمية للحوار بين الجانبين

02-11-2013 | (صوت العراق) 
روما - الصباح
 اتفق العراق والفاتيكان، على ضرورة الانطلاق من القاعدة الإيمانية العريضة المشتركة بين الجانبين بهدف بناء علاقات متطورة يسودها الإحترام المتبادل والاعتراف بالآخر والقبول به شريكا، مؤكدين اهمية مواجهة التحديات المشتركة، التي يقف في مقدمتها التطرف والإرهاب.
وشدد الجانبان، في ختام اعمال لجنة الحوار المشتركة، العراقية-الفاتيكانية، نهاية الاسبوع الماضي، والتي ترأس الجانب العراقي فيها رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري، فيما مثل وفد المجلس البابوي نيافة الكاردينال جان لويس توران، على تفعيل الجوانب التي ترمي إلى إحلال العيش المشترك وإشاعة المساواة وحقوق الإنسان كبديل عن التنابذات والصراعات الراهنة، التي أبتلي بها عالمنا المأزوم، مع الإقرار ببداهة الإختلاف وتنحيته جانبا والتأسيس على القواسم الإيمانية العديدة بين الأديان السماوية واستلهام المضامين التسامحية التي إنطوت عليها.
وتطرق الجانبان، الى اهمية تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين العراق والكرسي الرسولي، وتمهيد الأجواء لتحقيق الزيارة البابوية المؤجلة الى العراق، فضلا عن إتخاذ كل ما من شأنه ترسيخ الجذور المسيحية التاريخية في العراق، بما في ذلك بعث السياحة والحج المسيحي الى مدينة «أور»، مؤكدين ضرورة تفعيل المشاركة المسيحية في الحياة العراقية بجميع ميادينها، وإيقاف نزيف الهجرة المسيحية إلى الخارج.
وخلص المشاركون، في بيانهم الختامي، الذي وقعه رئيسا الوفدين العراقي والفاتيكاني، على تأسيس اللجنة الدائمية للحوار بين الجانبين، وتنظيم اجتماعات سنوية تناوبية في كل من الفاتيكان والعراق، فضلا عن تشكيل لجنة فرعية من الطرفين تعنى بكتابة نظام داخلي للّجنة يبين طبيعتها وأهدافها ومنهج عملها وتقديمه في الاجتماع المقبل.
كما دعا البيان الختامي، الى اهمية العمل المشترك في ترسيخ قدسية الحياة الإنسانية، وما يتأتى عنها من حقوق وواجبات ونبذ التطرف والعنف بكل أشكاله، لاسيما الذي يرتكب باسم الدين، والتأكيد على قدسية دور العبادة وواجب إحترامها وحمايتها.
وحظي الوفدان بلقاء قداسة البابا «فرنسيس» الذي أبدى سروره بالنتائج الإيجابية المتمخضة عن لقاءات اللجنة، مشيدا بروح الأخوة والمحبة التي إتسمت بها الاجتماعات، كما أظهر تفاعله الإيجابي مع الدعوة التي قدمها له الحيدري، لزيارة العراق باسم الحكومة العراقية والقيادات الدينية، مناشدا الجميع للصلاة والدعاء من أجل تحقيقها بأقرب فرصة ممكنة.

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=122347#ixzz2jZ3z7tmV

116
يوخنا يطالب الكتل بـ"الكف" عن محاولات الاستيلاء على مقاعد الأقليات بطرق ملتوية
السومرية نيوز/ بغداد
 حذر القيادي في كتلة الرافدين النيابية عماد يوخنا، الاحد، الكتل السياسية من زج مقاعد الكوتا في خلافاتها، مطالبا اياها بـ"الكف" عن محاولات الاستيلاء على تلك المقاعد بطرق ملتوية، فيما حملها مسؤولية الغبن الذي وقع على الأقليات.

وقال يوخنا في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه ان "الكتل السياسية تجاهلت حقوقنا ومطالبنا كمكون مسيحي كلداني سيراني أشوري بزيادة عدد مقاعدنا إلى سبعة مقاعد بالإضافة إلى مقعد لمحافظة البصرة ومقعد للمكون الارمني"، محذرا تلك الكتل المهيمنة على القرار السياسي من "زج مقاعد الكوتا في خلافتها السياسية".

وطالب يوخنا هذه الكتل بـ"الكف عن محاولات الاستيلاء على مقاعد الأقليات بطرق ملتوية واحترام الدستور والقانون وإرادة أبناء الأقليات"، معربا عن اسفه "للمساومات من بعض السياسيين على حصة الأقليات والتسويف في إعطاء استحقاقنا الدستوري".

وحمل يوخنا الكتل السياسية "مسؤولية الغبن الذي وقع على الأقليات بشأن عدم زيادة عدد مقاعدها خلافا للدستور العراقي وقرار المحكمة الاتحادية".

ودعا النائب عماد يوخنا، في الخامس من تشرين الاول 2013، الى زيادة حصة المسيحيين في نظام الكوتا بالبرلمان من خمسة مقاعد الى عشرة، وفيما بين ان المطالبة بذلك يأتي وفق التعداد السكاني للمسيحيين، اكد ان تمثيل هذا المكون في البرلمان بحسب الدستور هو 15 مقعدا.

يذكر ان النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي كشف، امس السبت (2 تشرين الثاني 2013)، عن اتفاق الكتل السياسية على عدم زيادة عدد مقاعد مجلس النواب، مؤكداً أن الخلاف الوحيد المتبقي بين الكتل يكمن في آلية توزيع سبعة مقاعد نيابية على الكتل الكبيرة الثلاث.
http://www.alsumaria.tv/news/85442/%D9%8A%D9%88%D8%AE%D9%86%D8%A7-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D9%84-%D8%A8%D9%80%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3/ar

117
كتلة الرافدين تدعو الحكومة إلى مراجعة أوضاع الأسر المسيحية وحمايتها
السومرية نيوز/ بغداد
دعا النائب عن كتلة الرافدين النيابية عماد يوخنا، السبت، الحكومة إلى مراجعة أوضاع الأسر المسيحية وحمايتها، فيما اثنى على موقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الرافض لرحيل المسيحيين.
وقال يوخنا في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "المسيحيين جزء لا يتجزأ من شعب العراق وحمايتهم واجب شرعي على الحكومة"، مثنياً على "موقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الرافض لرحيل المسحيين عن العراق".
وأشاد يوخنا بـ"مواقف الصدر القوية والواضحة في مواجهة التحديات والصعوبات التي يعاني منها المسحيين في العراق"، داعياً المسيحيين إلى "البقاء في بلدهم وعدم الهجرة".
واعتبر أن "الهجرة انسحاب من الساحة وفقدان للهوية، إذ ان المهاجرين يكونون في بلاد الهجرة لاجئين بينما هنا لهم هوية ودور وتاريخ وأرض"، داعيا الحكومة العراقية إلى "مراجعة أوضاع الأسر المسيحية وحمايتها بالأفعال لا بالأقوال".
يذكر أن عدد المسيحيين في العراق بلغ في الثمانينيات ما بين مليون إلى مليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة خلال فترة التسعينيات بسبب توالي الحروب وتردي الأوضاع الاقتصادية، وهاجر القسم الأكبر منهم بعد عام 2003 بسبب أعمال العنف التي طالتهم في مناطق مختلفة من العراق.

http://www.alsumaria.tv/news/85397/%D9%83%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%D8%A9-%D8%A3%D9%88/ar

118
بطريرك الكلدان: الإسلام يحمي حقوق الأقليات ولا يسلبها
في تطور مفاجئ، دعا بطريرك الكلدان في العراق لويس ساكو المسيحيين العراقيين للعودة إلى بلادهم. فما خلفيات هذه الدعوة؟ وكيف يرى البطريرك وضع مسيحيي العراق ومستقبلهم؟ وما نظرته لمستقبل مسيحيي الشرق وبعض دول الربيع العربي؟.

فاجأ بطريرك الكلدان في العراق والعالم البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو الكثيرين حين دعا المسيحيين العراقيين للعودة إلى بلادهم رغم كل ما يقال عن استهدافهم ورغم التدهور الشديد في الوضع الأمني في البلاد. ما خلفيات هذه الدعوة؟ وكيف يرى البطريرك مستقبل مسيحيي العراق وكذلك مسيحيي دول الجوار والشرق عموما. ما نظرة البطريرك العراقي لوضع المسيحيين في بعض دول الربيع العربي وخصوصا سوريا ومصر؟. وهل يخشى على مستقبل المسيحيين؟ أسئلة عديدة حملها مراسل DW في بغداد إلى البطريرك المنتخب حديثا للطائفة الكلدانية في العراق وسائر العالم.

نص الحوار:

DW عربية: على الرغم من استمرار التدهور الأمني في العراق، فقد وجهتم دعوة وطنية إلى المسيحيين للعودة إلى وطنهم الأم، ما هي أسبابها؟

البطريرك لويس ساكو: دعوتي تهدف إلى تعزيز وتقوية مكانة المسيحيين في العراق وكي نعمل ونتعاون في بناء الحاضر والمستقبل بالاستفادة من مهاراتهم وخبراتهم التي اكتسبوها في الخارج لخلق نهضة فكرية وثقافية وعمرانية في البلد. وربما يكون حضور المسيحيين جسراً للحوار والسلم والمصالحة مع المكونات الأخرى. كما أن عودة المهاجرين تجعل من المسيحيين أصحاب القوميّة الثالثة والديانة الثانية في العراق. أما إذا لم يعودوا فسيبقون أقلية لا شأن لها ولا مكانة في البلاد. صحيح أننا لا نعرف المستقبل، لكننا نعرف من نحن وما تاريخنا وهويتنا ولغتنا وطقوسنا وتقاليدنا وجيراننا، لذلك نبقى ملتصقين بأرضنا وناسنا وبمبادئنا وحقوقنا حفاظاً على قوميتنا من الزوال.

على ضوء هذه الدعوة كيف تقيمون وضع مسيحيي العراق بعد مرور 10 أعوام على إسقاط النظام العراقي السابق؟

كبقية مكونات الشعب العراقي كنا كمسيحيين متشوقين إلى الإصلاحات والحرية التي كانت ستشهدها البلاد بعد عام 2003، بسبب ما عانيناه من ضغط عسكري ونفسي في زمن النظام السابق، وكذلك صعوبة السفر والتنقل بحرية إلى خارج العراق. ولكن خاب ظننا بعد العام المذكور والنتائج جاءت مغايرة لتوقعاتنا، لأسباب عدة كتنامي أعمال العنف والصراع على السلطة بسبب مصالح طائفية أو فئوية، وجميعها انعكست سلبياً على الشارع العراقي وبكل طوائفه ومكوناته.
هل لديكم تقديرات لعدد المسيحيين الذين قتلوا في العراق منذ العقد المنصرم؟

نتيجة لعدم التوافق السياسي وتدهور الوضع الأمني في العراق، فقد ضحى المكون المسيحي في وطنهم بنحو ألف شخص، وجميعهم لقوا حتفهم بعد الحقبة التي أعقبت دخول قوات التحالف، ناهيك عن تدمير نحو 62 كنيسة.

هاجر الكثير من أتباع الديانة المسيحية العراق بعد عام 2003، فكم وصل عددهم؟ وهل لا تزال الهجرة مستمرة إلى الخارج؟

بعد أن كان عدد المسيحيين بحسب إحصائية عام 1987 يصل لقرابة المليون ونصف المليون مسيحي، فقد تبقى منهم داخل العراق نحو 600 ألف مسيحي والعدد آخذ في التناقص المستمر بسبب الهجرة المستمرة إلى الخارج، وذلك بسبب غياب الأمان الاجتماعي في البلاد وفقدان الثقة بالمستقبل.

هل الحكومة العراقية قادرة على حمايتكم؟

كل العراقيين يعانون من غياب الأمان الاجتماعي ودليل ذلك موجة العنف التي تضرب بسياراتها المفخخة المناطق السنية والشيعية بين الحين والآخر، وبذلك فإن المكون المسيحي ليس هو الوحيد المستهدف أو ضحية تردي الأوضاع الأمنية في البلاد. وما على الحكومة العراقية فعله هو أن توفر الأمن لمواطنيها وذلك من خلال بناء أجهزة أمنية مهنية متطورة بعيدة عن الانتماءات والولاءات الفئوية والطائفية، فضلاً عن القضاء على المليشيات التي تعبث بأمن البلاد واستقراره

لننتقل إلى وضع المسيحيين في المنطقة، وهنا يفرض ما يحدث في سوريا نفسه أولاً. كيف تقيمون وضع المسيحيين في سوريا المجاورة في ظل الاقتتال المستمر والحرب الطاحنة؟

وضع المسيحيين في سوريا مرتبك جداً وكأن سيناريو العراق قد بدأ من جديد في سوريا، وذلك بسبب الصراع بين النظام والمعارضة، ما انسحب على المسيحيين وإشراكهم كطرف مؤيد للنظام بسبب عقليتهم المسالمة. كما أن هناك ضغطا من قبل النظام على هذا المكون (المسيحي) من أجل اتهام المعارضة بأنها هي من تضطهدهم. لهذه الأسباب تزايدت هجرة المسيحيين من سوريا إلى دول أوروبا وغيرها من البلدان بحثاً عن الحرية بالتزامن مع تنامي أعمال العنف.

كيف تنظرون إلى مستقبل المسيحيين في سوريا؟

لست متفائلاً بمستقبل المسيحيين في سوريا والشرق الأوسط، فالمستقبل غامض في حال لو استمر الوضع على ما هو عليه الآن. هناك ضغوط كبيرة ومخطط لتقسيم المنطقة إلى كيانات ودويلات فئوية ومذهبية تتماشى مع السياسة العالمية، فضلاً عن وجود إغراءات من دول تشجع على هجرة المسيحيين إليها، مع هذه المعطيات فقد المسيحيون ثقتهم بالمستقبل.

هل تخشون من هيمنة الإسلام السياسي في العراق وسوريا؟

الإسلام السياسي يعني الانغلاق وهو علامة موت يخشاها الكل وليس المكون المسيحي فقط لأنه يكفر ويهدد بإلغاء وإزالة كل من يتعارض مع نهجه. وهذه أزمة كبيرة تعاني منها الكثير من الدول العربية، فلا يمكن إقامة دولة مبنية على شريعة وتقاليد ونظم مغلقة تعود إلى القرن السابع دون مواكبة تطورات العصر كما في بعض الأنظمة الإسلامية الناجحة مثل ماليزيا واندونيسيا التي تشهد قمة في الانفتاح والتكامل والتطور.
كيف تقيمون وضع المسيحيين في البلدان التي شهدت تغيير في أنظمة الحكم كمصر مثلاً؟

هو وضع قلق وهش في ظل التعصب الأعمى وثقافة إزالة الآخر، وهذا المنهج لا ديني لأن الإسلام يحمي حقوق الأقليات ولا يسلبهم إياها. المسيحيون في مصر عانوا أيضاً من الاعتداء والاستهداف المستمر للأشخاص. هناك نحو 100 كنيسة دمرت فضلاً عن قتل وتهجير العديد منهم إلى خارج البلاد. وبالتالي فإن خسارة أي مكون هي خسارة للكل وتلك الدولة.

وهل الأنظمة الديكتاتورية أكثر حماية للأقليات عموما وللمسيحيين على وجه الخصوص؟

الأنظمة الديكتاتورية هي أنظمة قوية كانت تفرض هيمنتها وسيطرتها على الكل كما أنها أنظمة حامية للكل بغض النظر عن انتماءاتهم المذهبية والدينية. ومع دخول الديمقراطية لتلك البلدان وما رافقها من تعدد الأحزاب وفوضى كبيرة في فهم معنى الحرية والديمقراطية وممارستها، فضلاً عن صراع الكتل على مصالحها الحزبية أو الفئوية. هذا الصراع خلق فراغاً استغلته الجماعات المتطرفة في العبث بأمن المواطن واستقراره وتكريس الممارسات الديكتاتورية نفسها وتهميش الآخر بعيداً عن لغة الحوار وهذا ما يحصل في العراق ومصر.

أجرى الحوار: مناف الساعدي ـ بغداد

البطريك لويس ساكو هو بطريرك الطائفة الكلدانية في العراق والعالم. ولد في مدينة زاخو (كردستان العراق) عام 1949، وحصل على الدكتوراه في علم آباء الكنيسة من الجامعة البابوية في روما عام 1983، وعلى ماجستير في الفقه الإسلامي عام 1984. كما حصل على دكتوراه ثانية في تاريخ العراق القديم من جامعة السوربورن عام 1986.

اختاره سينودس أساقفة الكنيسة الكلدانية المنعقد في روما مطلع شباط/ فبراير 2013 بطريركاً جديداً للكنيسة الكلدانية، باسم البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، خلفاً للبطريرك الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي.

http://www.dw.de/%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%8A%D8%AD%D9%85%D9%8A-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%87%D8%A7/a-17184800

119

"52 دقيقة" يستذكر حادثة سيدة النجاة الأليمة حلقة خاصة تحمل عنوان "مسيح الرافدين"

في الذكرى الثالثة لحادثة "سيدة النجاة" التي وقعت قي الثالث عشر من تشرين الأول 2010 عندما دخل ارهابيون إلى الكنسية وهجموا على المصلّين وقتلوا عدداً منهم، يستذكر برنامج "52 دقيقة" هذا التاريخ في حلقة خاصة تحمل عنوان "مسيح الرافدين"، ويلتقي أهالي الضحايا وبعض الناجين من الحادث.
وفي هذا الإطار تتطرّق الحلقة إلى الديانة المسيحية في العراق، وتضيء على تاريخ المسيحيين في البلاد الذين هم أهل العراق الأصليين، وتتحدّث عن حياتهم الإجتماعية وتعايشهم مع الغير وتقبّلهم للآخر المختلف. وتلتقي معدّة ومقدّمة البرنامج الإعلامية زهراء غندور رئيس تحرير مجلة الفكر المسيحي الأب يوسف توما الذي سيتحدّث عن الديانة المسيحية في العراق، وكذلك المدير العام للثقافة والفنون السريانية الكاتب سعدي المالح الذي سيرافق فريق عمل البرنامج في جولة في متحف الفنون السريانية ويعرّفه على الشبيبة المسيحية في العراق ونشاطاتها.
 "52 دقيقة" برنامجٌ مميّزٌ بتنوّعه وانفتاحه وجرأته، يُعرض مساء كل اثنين الساعة العاشرة بتوقيت بغداد ويُعاد الثلاثاء الثانية عشر ظهراً على قناة السومرية مع زهراء غندور.

 
 
http://www.alsumaria.tv/news/84820/52-%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%8A%D9%85/ar

120
صحيفة أميركية تتساءل: لماذا نعيد الأرشيف اليهودي لبلد يطرد المسيحيين ولا يرحّب باليهود؟!
ترجمة المدى

في الاستطلاع الذي أجرته غالوب الربيع الماضي، قال 53 % من الأميركان بأنهم يعتبرون حرب العراق خطأ كبيرا إلا ان الأعداد لم تكن متساوية، فالأغلبية العظمى من الديمقراطيين (73%) يقولون إنها كانت خطأ بينما وافقت عليها أقلية من 30% من الجمهوريين .

إذاً ما هو رأينا بحكاية الواشنطن بوست لهذا الأسبوع "حماية ماضي اليهود العراقيين ؟" . يقوم العاملون في الأرشيف الوطني الأميركي باستعادة الكنز الدفين من الوثائق والصور والكتب وغيرها من السجلات من الجالية اليهودية العراقية.
لقد كشفت القوات الأميركية هذا الكنز اليهودي المخبأ في شهر مايس 2003 بعد اجتياحها العراق، حيث تم العثور على الكثير من هذه المواد الثمينة في دوائر المخابرات العراقية التي جرى قصفها وفي مقرات الشرطة السرية للنظام السابق.
هذه الشريحة من الوثائق والتحف هي كنز اليهود العراقيين الذي يضم مواد تعود إلى مئات السنين. إنها شاهد على وجود المجتمع اليهودي القديم في العراق لغاية سنوات الستينات من القرن الماضي، ومن المؤكد أن المذابح والاضطهادات كانت موجودة قبل ذلك التاريخ.
لكن مع تأسيس دولة إسرائيل عام 1948 فقد أصبحت أوضاع اليهود في الشرق الأوسط أكثر خطورة. وبعد الانتصار الإسرائيلي الخاطف في حرب الستة أيام عام 1967، أصبح اليهود هدفا للكراهية والتعذيب في العديد من البلدان العربية.
ويستعد الأرشيف الوطني لعرض هذه الكنوز في شهر ت1 ثم إعادتها بعد ذلك إلى العراق.
هل هذا إجراء صحيح ؟ لقد دفع الأميركان 3 ملايين دولار لإصلاح واستعادة هذا السجل الذي يعود للمجتمع التاريخي اليهودي في العراق. السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا يريد العراقيون هذا الكنز اليهودي طالما أنهم لا يريدون اليهود؟
إن فكرة رغبة اليهود العراقيين، الذين أُخرجوا من بغداد على مدى أربعين عاما، في العودة إليها هي مجرد وهم، فالحقيقة ببساطة هي أنهم لا يستطيعون العودة، فالحكومة العراقية التي تم تنصيبها بقوة السلاح الأميركي لا تريد عودة اليهود ولا تسمح لهم بذلك.
هل هذه هي الحرية العراقية ؟ ما يهمنا هنا بشكل خاص هو ان تاريخ المجتمع المسيحي العراقي القديم يوازي تاريخ اليهود العراقيين.
عندما اجتاحت الولايات المتحدة العراق عام 2003 كان هناك مليونا مسيحي يعيشون فيه؛ كنائسهم و قراهم موجودة منذ زمن الإنجيل، إلا ان المسلمين من شيعة وسنة ومنذ "تحريرهم" قاموا بطرد أغلبية المسيحيين إلى خارج البلاد ولم يبق منهم سوى 600 ألف. العديد من الكلدانيين والآشوريين هربوا إلى سوريا.
تصوروا كم هو سيئ عراق ما بعد صدام لدرجة أن المسيحيين يسعون للجوء إلى سوريا، فنحن نعرف من عناوين الصحف اليومية أن بشار الأسد هو واحد من أسوأ الطغاة على الأرض، حيث قتل ما يقرب من مئة ألف من أبناء شعبه ومن المحتمل أنه استخدم السلاح الكيمياوي انتهاكا لكل القوانين الدولية.
إلا أن الشيء الوحيد الذي لم يفعله هذا الرجل الشرير هو ذبح المسيحيين سواء السوريين منهم أو طالبي اللجوء من مسيحيي العراق.
إذاً لماذا تساعد إدارة أوباما الثوار السوريين من أجل إسقاط الأسد؟ وما الضمانات التي تقدمها إدارة أوباما بأن المسيحيين سيكونون بأمان بعد إسقاطه؟ وما هي الضمانات التي حصلنا عليها من مصر بأن جيشها – الذي تموله الولايات المتحدة ببذخ – سوف يحمي الكنائس المسيحية القبطية المعرضة للخطر؟.
يجب ان نقول للعراقيين بأنهم يستطيعون استعادة وثائق وكتب اليهود عندما يرحبون بأحفاد اليهود الذين كتبوا هذه الكتب.
هذه البلدان فشلت في احترام جيرانها الذين يدينون بديانات مختلفة، وأنها ستبقى مضطربة إلى الأبد ولن تتحسن أوضاعها إلى حين أن تعيد التفكير بشكل أفضل في هذا الموضوع.
يجب علينا كأميركان أن نصر على ان تقوم الأنظمة التي ندعمها والجيوش التي نقوم بتسليحها والمؤسسات المدنية التي نساعدها، بحماية الحرية الدينية للشعوب التي يحكمونها.
وهذا يجب ان ينطبق على اليهود والمسيحيين والمسلمين على حد سواء، وإذا ما رفضوا ذلك عندها علينا أن نتركهم مع كراهيتهم المدمرة.
عن: تاون هول

http://www.almadapaper.net/ar/news/449968/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A1%D9%84-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%86%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-

121
قيادي كردي عراقي ينتقد غياب تمثيل الأقليات بالقوائم الانتخابية
21-09-2013 | (صوت العراق) السليمانية: شيرزاد شيخاني
رحب قيادي بالاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني بظهور الدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للحزب بالحملة الانتخابية في مراحلها الأخيرة، مؤكدا أن مشاركة برهم في تلك الحملة رفع حظوظ الاتحاد الوطني بعد أن كانت شعبية الحزب على المحك. وأشار القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح خاص بـ«الشرق الأوسط» إلى أن «الحملة الانتخابية كانت ساخنة جدا، ولذلك سخرت قيادة الاتحاد الوطني كل إمكانياتها إدارة تلك الحملة، خصوصا وأنه يخوض الانتخابات لأول مرة بقائمة مستقلة، وساهم ظهور نائب الأمين العام الدكتور برهم صالح بأواخر أيام الحملة إلى تقدم حزبنا بكثير من المناطق على بقية الكيانات، ومن شأن ذلك أن يغير المعادلة الانتخابية لصالح الاتحاد الوطني الذي واجه منافسة قوية سواء في السليمانية أو في أربيل».
وفي الوقت الذي أشار فيه القيادي إلى أن الحملة بالأيام الأخيرة تحولت إلى كرنفال لدعم الاتحاد الوطني، لكنه انتقد غياب كثير من المرشحين الذين يمثلون الأقليات القومية والدينية من بين مرشحي الاتحاد الوطني وقال: «لم يكن ضمن أسماء المرشحين تركماني واحد ولا مسيحي ولا فيلي ولا كاكائي، وتم إهمالهم في وقت أن لهؤلاء حضورا لافتا في المناطق التي تخضع لنفوذ تقليدي للاتحاد الوطني، وهناك شرائح قدمت تضحيات غالية طوال العقود الماضية مثل الفيليين الذين كان لهم حضورهم الفاعل بالثورات التحررية الكردية، وقدموا كوكبة من الشهداء من أجل تحرير كردستان، وهذا في وقت أن هناك أحزابا رشحت من هؤلاء بقوائمها رغم أن لتلك الأقليات قوائم خاصة بها أيضا».
في غضون ذلك شاركت الجبهة التركمانية لأول مرة بالانتخابات البرلمانية في كردستان بقائمة مستقلة عن بقية الأحزاب التركمانية الأخرى التي تتنافس على خمسة مقاعد كوتا مخصصة لهم بـ25 مرشحا، ثلاثة رجال وامرأتان.
وقال آيدن معروف، رئيس قائمة الجبهة التركمانية في تصريحات صحافية إن «العدد المخصص للتركمان بالكوتا وهو خمسة مقاعد، عدد قليل لا يتناسب مع حجم التركمان بالإقليم الذي يربو على 400 ألف مواطن»، وأضاف: «إذا حققت الجبهة نتائج جيدة بالانتخابات فإنها سوف تطالب بتخصيص مناصب نواب رئيس الإقليم والحكومة والبرلمان للتركمان، باعتبارهم القومية الثانية بكردستان، وأن يشار إلى التركمان في النشيد والعلم الوطني لإقليم كردستان». من جهته طالب رياض صاري كهية رئيس حزب تركمان إيلي بتخصيص نسبة 10% من مناصب السلطتين التشريعية والتنفيذية للتركمان، مع ضمان تخصيص 30% من مقاعد مجلس إدارة محافظة أربيل.
وفي سياق متصل بالانتخابات التي ستنطلق اليوم «السبت» أعلنت السلطات بمطاري أربيل والسليمانية وقف استقبال الرحلات الجوية من دول العالم إلى حين انتهاء الانتخابات، وسيحظر التنقل بين المحافظات يوم الاقتراع باستثناء من يحملون «بادجات» خاصة من المفوضية، مع ضمان حرية التنقل داخل المدن والأقضية والنواحي والقرى بهدف الوصول إلى مراكز الاقتراع والإدلاء بالأصوات بتلك الانتخابات.
الشرق الاوسط

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=117078#ixzz2fUihIZSM

122
المصدر: أربيل- الوكالات
التاريخ: 21 سبتمبر 2013

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية أن نسبة الاقتراع في التصويت الخاص لانتخابات أقليم كردستان سجلت نسبة غير مسبوقة وصلت إلى حوالي 94 في المئة، فيما يتوقع أن يتوجه زهاء ثلاثة ملايين ناخب اليوم السبت للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية جديدة وصفت بأنها الأهم في تاريخ القوى السياسية الكردستانية في العراق ويحتمل أن تغير الهيكل السياسي في البرلمان المقبل والحكومة المقبلة.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا للانتخابات مقداد الشريفي خلال مؤتمر صحافي في اربيل أمس إن نسبة المشاركة في التصويت الخاص في محافظات الإقليم الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك بلغت 93.95 في المئة. وأوضح أن أعلى مشاركة سجلت في السليمانية بنسبة 95.6 في المئة تليها محافظة اربيل بنسبة 93.7 في المئة ثم دهوك بـ 91.5 في المئة.

وأوضح الشريفي أن عدد المشاركين في التصويت بلغ 144 ألفاً و430 ناخباً من بين 153 ألفًا و739 عنصراً من قوات الشرطة والأمن الذين لهم حق التصويت في الاقتراع الخاص، واصفاً هذه المشاركة بأنها أفضل إنجاز تحققه المفوضية في أي انتخابات أجرتها سابقاً. وقال إن العملية انتهت بنجاح رغم استخدام آليات جديدة منها الختم الإلكتروني للمرة الأولى.

وأشارت المفوضية إلى أن حوالي ثلاثة ملايين يحق لهم التصويت في الإقليم لاختيار ممثليهم في البرلمان اليوم السبت، موضحة أن 1129 مرشحاً بينهم 366 سيدة عن 37 حزبًا وكياناً سياسياً يتنافسون على شغل 111 مقعدًا نيابيًا. ومن بين هذه المقاعد، 11 مقعدًا من حصة الأقليات المسيحية والتركمانية والأرمنية.

وأوضحت مفوضية الانتخابات أنها أعدت ألفاً و300 مركز انتخابي موزعة على محافظات ومناطق كردستان وسبعة آلاف محطة انتخابية ستفتح أبوابها في عموم مناطق كردستان. لكن الانتخابات ستجرى وسط مخاوف من حدوث تلاعب أثارتها جماعات المعارضة التي تحاول إنهاء هيمنة الحزبين السياسيين الكبيرين وهما الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس أقليم كردستان مسعود بارزاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس جلال طالباني.
http://www.albayan.ae/one-world/arabs/2013-09-21-1.1963696

123
بحزاني نت
مكتب النائب شريف سليمان يرد على بعض التصريحات حول قانون اوقاف الديانات
رد مكتب النائب شريف سليمان عضو لجنة الاوقاف في البرلمان العراقي على بعص التصريحات والاراء الصادرة من بعض الجهات والنواب حول قانون اوقاف الديانات الايزيدية والمسيحية والصابئة المندائيين وتلقت بحزاني نت نسخة منه واليكم نص البيان كما وردنا:




 http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?65044-%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%81-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%88%D9%82%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA


124
فاجعة مؤلمة اصابت عائلة منصور في ولاية مشيغان
 كان الاب يسير بقاربه ويسحب خلفه ابناءه الثلاثة جاء قارب اخر مسرع جدا وصدم الاطفال الثلاثة.
توفي اثنان من اطفاله الولد الكسندر منصور البالغ 11 سنة والبنت كابريلا منصور  البالغة 6 سنوات  والثالثة  ادريانا منصور والبالغة 10 سنوات في حالة خطرة راقدة في المستشفى  
هذا وقد اكتظت كنيسة مار توما الكلدانية الكاثوليكية بعشرات من الاقارب والاصدقاء من اجل الصلاة على المرحومين ومن اجل نية الراقدة في المستشفى
بكل حزن نقدم تعازينا
 نطلب من الجميع الصلاة من اجل الطفلة الصغيرة ادريانا حتى تشفى و تعيش

تقرير الحادث من قناة  ABC 7

http://www.ankawa.org/vshare/view/4093/11yearold-boy-and-6yearold-girl-killed/


http://www.ankawa.org/vshare/view/4094/mansour-family/

تقرير 1 الحادث المروع من القناة الرابعة المحلية 4

http://m.clickondetroit.com/news/2nd-child-dies-after-sylvan-lake-boat-inner-tube-crash/-/16732600/20986160/-/fw5x6z/-/index.html

تقرير 2 عن الحادث المروع من القناة الرابعة المحلية 4 خبر وفاة الطفلة في المستشفى + تفاصيل الحادث ومكان البحيرة التي حصل فيها الحادث

http://m.clickondetroit.com/news/Vigil-held-for-children-killed-in-Sylvan-Lake-boat-accident/-/16732600/20990288/-/9npdssz/-/index.html







125
وفد من البرلمان الأوربي يزور إقليم كوردستان للمشاركة في مؤتمر خاص حول المسيحيين في العراق
11-07-2013
| (صوت العراق)
بروكسل: في إطار نشاطات ممثلية حكومة إقليم كوردستان لدى لإتحاد الأوربي زار دلاور آژگەيي ممثل حكومة إقليم كوردستان البرلمان الأوربي . وكان في إستقباله السيد ستروان ستيفنسن رئيس لجنة البرلمان الأوربي للعلاقات مع العراق.
وفي مستهل اللقاء، تناول الجانبان الأوضاع الراهنة في العراق والمنطقة والعلاقات بين حكومة إقليم كوردستان والإتحاد الأوربي. وبهذا الصدد إستعرض دلاور آژگەيي نبذة عن زيارة السيدة كاترين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية للإتحاد الأوربي إلى إقليم كوردستان وإجتماعها مع رئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني ورئيس حكومة إقليم كوردستان السيد نيجيرفان بارزاني، ووصف هذه اللقاءات والإجتماعات بالمهمة في تأريخ العلاقات السياسية بين الإتحاد الأوربي وإقليم كوردستان.
من جانبه أعلن السيد ستيفنسن؛ أن الإتحاد الأوربي ينظر بعين الإهتمام إلى موقع إقليم كوردستان المهم، متمنياً أن يكون هذا الإقليم مثال نموذجي للحرية والديمقراطية والتعايش السلمي في العراق والمنطقة.
من جانب آخر تبادل الجانبان الرأي حول زيارة الوفد ا البرلمان لأوربي إلى إقليم كوردستان برئاسة السيد ستيفنسن وعضوية عدد من البرلمانيين الأوربيين في إطار مشاركتهم في المؤتمر الخاص بالاخوة المسيحيين في العراق والذي من المقرر إنعقاده في كنيسة برطلة بأربيل يوم 23/11/2013.
وبخصوص العلاقات مع العراق، أعلن رئيس لجنة العلاقات بين الإتحاد الأوربي والعراق؛ بأن وفد البرلمان الأوربي سيمضي خلال زيارته المرتقبة يومين في إقليم كوردستان بهدف لقاء كبار المسؤولين في إقليم كوردستان.


Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=107746#ixzz2YjPV5sGQ

126
فيان دخيل تدعو الايزيديين لتقديم مرشحهم لشغل منصب رئيس وقف الديانات
30/06/2013 04:34 م

  بغداد/ أصوات العراق: دعت النائبة عن التحالف الكردستاني فيان دخيل، الاحد، المجلس الروحاني الايزيدي الى الاتفاق على ترشيح شخصية ايزيدية لشغل منصب رئيس وقف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، معللة ذلك بكونهم الديانة الثانية في العراق ومن حقهم رئاسة وقف الديانات الأخرى.
وقالت دخيل في بيان صدر عن مكتبها اليوم، تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه "وفقا لاحصائيات غير رسمية فان عدد الايزيديين في عموم العراق يتجاوز الـ 600 الف نسمة، اي انهم اصبحوا الديانة الثانية في البلاد بعد المسلمين، فيما تراجع عدد المسيحيين العراقيين الى الترتيب الثالث وذلك بسبب الهجرة المستمرة والمؤسفة لهم الى خارج البلاد لاسباب تتعلق بالتهديدات والمضايقات منذ نحو 10 سنوات منصرمة".
وأضافت "وبناءً على ذلك نرى انه من حق الايزيديين ان يشغلوا منصب رئيس وقف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، وان التناوب على اشغال هذا المنصب بين اتباع هذه الديانات الثلاث امر طبيعي وواقعي ويجب ان لا يستفز اي طرف او مكون، لاننا نطمح دائما بان يتمسك من يشغل هذا المنصب بروحية العدالة والانصاف عند ادارته لمهام اعماله وان يساهم في تقوية اواصر المحبة والتعاون والتاخي بين ابناء هذه المكونات الثلاثة".
وتالعت دخيل "واننا هنا ندعو المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى الموقر الى الاتفاق على ترشيح شخصية ايزيدية لشغل هذا المنصب، ونتمنى ان تكون هذه الشخصية تتمتع بالكفاءة والقدرة على شغل وادارة هذا المنصب بشكل يرضي جميع الاطراف، ونشير الى اننا سنعمل وبدعم من كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي على دعم هذه الشخصية والحصول على التاييد والموافقة على تعيين هذا المرشح لهذا المنصب تحت قبة مجلس النواب العراقي، ما نتمناه ان يتم الاتفاق ايزيديا على اسم محدد وباسرع وقت ممكن".
م هـ ا(خ)

http://ar.aswataliraq.info/(S(b4ysws455oddekjlebkhtt45))/Default1.aspx?page=article_page&id=318184&l=1

127
شفق نيوز/ شددت النائبة الايزيدية في مجلس النواب العراقي فيان دخيل الاحد على أن من حق أبناء ديانتها شغل منصب رئيس وقف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية لأن الايزدية تمثل الديانة الثانية في البلاد بعد الاسلام.

وقالت فيان دخيل في ورد لـ"شفق نيوز" إنه "وفقا لاحصائيات غير رسمية فان عدد الايزيديين في عموم العراق يتجاوز 600 الف نسمة، اي انهم اصبحوا الديانة الثانية في البلاد بعد المسلمين".
 
واضافت "فيما تراجع عدد المسيحيين العراقيين الى الترتيب الثالث وذلك بسبب الهجرة المستمرة والمؤسفة لهم الى خارج البلاد لاسباب تتعلق بالتهديدات والمضايقات منذ نحو 10 سنوات منصرمة".
 
وترى انه "بناء على ذلك من حق الايزيديين ان يشغلوا منصب رئيس وقف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، وان التناوب على اشغال هذا المنصب بين اتباع هذه الديانات الثلاث امر طبيعي وواقعي ويجب ان لا يستفز اي طرف او مكون".
 
وقالت دخيل وهي نائبة عن التحالف الكوردستاني "نحن نطمح دائما بان يتمسك من يشغل هذا المنصب بروحية العدالة والانصاف عند ادارته لمهام اعماله وان يساهم في تقوية اواصر المحبة والتعاون والتاخي بين ابناء هذه المكونات الثلاثة".
 
ودعت المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى إلى "الاتفاق على ترشيح شخصية ايزيدية لشغل هذا المنصب، ونتمنى ان تكون هذه الشخصية تتمتع بالكفاءة والقدرة على شغل وادارة هذا المنصب بشكل يرضي جميع الاطراف".
 
وتابعت بالقول "اننا سنعمل وبدعم من كتلة التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي على دعم هذه الشخصية والحصول على التاييد والموافقة على تعيين هذا المرشح لهذا المنصب تحت قبة مجلس النواب العراقي".
 
وكان التحالف الكوردستاني قد رفض التصويت على تعيين رعد كججي (المسيحي) رئيسا لوقف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، الاسبوع الماضي، معللا ذلك بأنه على من يريد ان يشغل هذا المنصب ان يحظى بموافقة المراجع الدينية لهذه الاديان الثلاثة، معتبرا ان "كججي" لم يحظ بذلك.

http://www.shafaaq.com/sh2/index.php/news/iraq-news/60111-2013-06-30-19-28-24.html

128
الكنيسة الخضراء تروي ذكريات قرون في تكريت



تكريت (العراق) – خلود العامري

الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣
جدرانها تحكي قصص تاريخ طويل يبدأ بالقرون الأولى لظهور المسيحية وينتهي بذكريات وأسماء دونها الجنود الأميركيون الذين تمركزوا في المكان لسنوات قبل رحيلهم عن المدينة.
هي الكنيسة الخضراء في تكريت التي تغيّرت معالمها لكنها ما زالت تحمل رائحة أحداث متغيّرة بتغيُّر هوية المدينة التي اعتنقت المسيحية لقرون قبل أن تدخل الإسلام، أما الكنيسة فلا يدخلها العامة في شكل يسير اليوم، إذ إن قوعها في المجمع الرئاسي الذي يقطنه المسؤولون الجدد والمُحاط بعدد كبير من أجهزة الأمن جعل زيارتها حكراً على من يملكون بطاقات خاصة بالمكان.
ألوان الجدران بهتت بمرور الزمن وتآكلت أرضيتها وتراكمت الأتربة عليها في شكل أخفت فيه بعض ملامح الأحجار التي رُصفت بها الأرضية، أما دهاليزها فانتهت في الكثير من الأحيان إلى جدران مغلقة قيل إن إغلاقها تم بعد عمليات الترميم الأخيرة لها. أما سقفها الذي ظهرت عليه بعض آثار الإسمنت فيطل على جامع متهالك يستند ما تبقى من جداره المتهاوي إلى جدران الكنيسة الخضراء.
المعلومات التاريخية المتوافرة عن الكنيسة في دائرة آثار تكريت تشير إلى أنها بُنيت في القرن السابع الميلادي على يد ماروثا بن حبيب التكريتي الذي شاع ذكره في عموم البلاد المسيحية، والذي اشتهر بعلمه وإرشاده ومؤلفاته وباهتمامه الواسع بإقامة الكنائس والأديرة في الجزيرة الفراتية وبلاد الشرق، لكن مؤرخين آخرين يرجعون بناءها إلى القرن الثاني الميلادي، وهذا الاختلاف لا يغيّر حقيقة كونها من أقدم الكنائس في العالم.
وكانت مدينة تكريت من أول المدن العراقية التي دخلها المبشرون فكثرت فيها الكنائس والأديرة، وأصبحت في ما بعد مقراً لـ «مفريان الشرق» وهي لفظة سريانية مشتقة من «مفريونو» وتعني «الرئيس الروحي» وكانت درجته أدنى من البابوية، وفي ذلك الوقت كانت تكريت عاصمة لحاكمية تمتد من البحرين إلى أفغانستان عام 628 للميلاد.
بنيت الكنيسة على ارتفاع 30 متراً عن مياه نهر دجلة، وكانت تمثل مركزاً مهماً للسكان المعتنقين المسيحية. واختلفت الروايات عن تلك الحقبة إلا أن ما ثبت منها هو أن تكريت كانت العاصمة المسيحية ذات الأهمية بحيث دارت حولها نزاعات للسيطرة عليها.
وتقع الكنيسة اليوم في جزء مهم من تكريت، هو المجمع الرئاسي الذي تقوم فيه قصور الرئيس السابق صدام حسين والذي تحوّل بعد عام 2003 إلى مجمع حكومي يتخذه المسؤولون المحليون مقراً للعمل والسكن في الوقت ذاته، الأمر الذي تسبب بمنع السيّاح والباحثين في الآثار من زيارتها.
وتشير بعض الروايات إلى أن الديانة المسيحية دخلت تكريت في وقت مبكر من ظهورها على أيدي المبشرين النساطرة، وحاول الرومان الذين اعتنقوا الديانة المسيحية آنذاك الاستفادة من موقعها المتقدم بصفته ثغراً من ثغور الدولة الرومانية ليكون ظهيراً مناصراً لهم ضد الفرس، فبقيت هذه المدينة مقراً للمفريان منذ القرن السادس الميلادي وأحد المراكز المسيحية المهمة حتى عام 1164 حين انتزعت الموصل منها كرسي المفريان اليعقوبي.
واللافت أن جدران الكنيسة الخضراء لم تحكِ قصصاً تاريخية من عالم آفل فحسب، بل ضمت أيضاً بعض ذكريات زائريها وبعض العبارات التي كتبها الجنود الأميركيون الذين اتخذوا من المجمع الرئاسي مقراً لهم طوال مدة بقائهم في تكريت قبل الانسحاب من المدينة عام 2011.

http://alhayat.com/Details/524920#null

129
الصابئة المندائيون يرفعون تظلما الى الامانة العامة لمجلس الوزراء وينتظرون الرد 
15/06/2013 12:37 م

بغداد/ أصوات العراق: قال مدير عام شؤون الصابئة المندائيين في ديوان اوقاف المسيحيين والازيديين والصابئة المندائيين ان رئاسة طائفة الصابئة المندائيين قدمت تظلما الى الامانة العامة لمجلس الوزراء بشان القرارات الخاطئة التي اتخذها رئيس ديوان الاوقاف، بحرمان الصابئة من حقهم الذي كفله لهم الدستور العراقي في المناصب العليا في الديوان، وهي بانتظار رد علي العلاق الامين العام لمجلس الوزراء.
وأضاف توما زكي زهرون في تصريح للمكتب الاعلامي لطائفة الصابئة المندائيين، تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه، أن "القرار الذي اتخذه السيد رئيس الديوان ( رعد جليل كجه جي ) هو عمل فردي ومحاولة للالتفاف على القانون النافذ رقم (58) لسنة 2012 الذي اقره مجلس النواب والذي ضمن حق التوازن في المناصب العليا للمسيحيين والازيديين والصابئة المندائيين، وقد ناشد فضيلة رئيس طائفة الصابئة المندائيين فضيلة الريش امه ستار جبار حلو في مؤتمر صحفي عقده يوم الاثنين الماضي رئيس الوزراء نوري المالكي والبرلمان للتدخل لوقف محاولة سلب الصابئة المندائيين من حقوقهم".
وأشار إلى أن "هناك اجراءات اتخذتها الطائفة لايقاف هذه القرارات المجحفة بحق مكون اصيل من مكونات الشعب العراقي اولها التوجه الى الامانة العامة لمجلس الوزراء، كما ان هناك محكمة القضاء الاداري المعنية بمتابعة التنفيذ الخاطئ للقرارت ومعالجتها فضلا عن اللجوء الى مجلس القضاء الاعلى للبت في الموضوع".
وأوضح توما زكي زهرون أن "رئاسة الطائفة لاتتهم المكون المسيحي بمحاولة الاستحواذ على الديوان لان المكونات العراقية تجمعها الهوية الوطنية الواحدة والجميع عانوا من التهميش ولابد من ان تنتهي هذه المعاناة بالرجوع الى الدستور، وان ما قام به الاستاذ ( رعد جليل كجه جي ) ماهو الا تنفيذ خاطئ وتفسير كيفي للقانون المذكور".
وعن موقف المكون الازيدي حول الموضوع اشار الاستاذ توما الى ان "المكون الازيدي متمثلا برئيس الطائفة ( الشيخ تحسين بيك) وسيادة النائب شريف سليمان، والسيد شيروان معاوية اسماعيل مدير عام اوقاف الازيديين يدعمون موقف الصابئة المندائيين في المطالبة بحقوقهم وانهم قد نالوا جانبا من التهميش فيما يتعلق بالمناصب ولهم اجراءاتهم في ذلك".
م هـ ا (خ)
http://ar.aswataliraq.info/(S(sh3brtjtl35hexjreppjcbva))/Default1.aspx?page=article_page&id=317348&l=1

130
البابا: الالتزام السياسي واجب على المسيحي
الفاتيكان (7 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال البابا فرنسيس إن "الالتزام بالسياسة واجب على المسيحي"، ردا على سؤال لأحد أساتذة المدارس اليسوعية في ايطاليا
وخلال اللقاء الخاص مع الطلبة والهيئات التدريسية للمدارس اليسوعية في صالة بولس السادس بالفاتيكان الجمعة، أضاف البابا بيرغوليو "نحن المسيحيون لا يمكننا أن تكون مثل بيلاطس، الذي غسل يديه بعد أن سلّم المسيح لليهود ليصلبوه"، مشيرا إلى "الحاجة إلى المشاركة الفعالة في الحياة السياسية من قبل المسيحيين"، وأردف، "علينا الالتزام بالسياسة لأنها واحد من أسمى أشكال اعمال المحبة طالما كانت تسعى إلى الصالح العام"، موضحا أنه "إن كان يقال بأن السياسة قذرة، فلنسأل أنفسنا عما إذا كانت كذلك نظرا لحقيقة أن المسيحيين الذين يمارسونها لا يفعلون ذلك بروح إنجيلية" حسب رأيه

ولفت خورخي ماريو بيرغوليو مرة أخرى إلى أن "من السهل أن نلقي اللوم على الآخرين، لكن ماذا عليّ أن أفعل أنا، فالعمل من أجل الصالح العام من صميم واجب المسيحي والنشاط السياسي يمثل أحد السبل للسعي إلى الصالح العام" على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.272532844

131
انتحار امرأة مسيحية حرقاً شرق الموصل
 11-06-2013 - 15:12 
  المحرر:   حسين لفتة   
 السومرية نيوز/ نينوى
 أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، الثلاثاء، بان امرأة مسيحية انتحرت بإحراق نفسها داخل منزلها شرق الموصل.
وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "امرأة مسيحية أقدمت، ظهر اليوم، على حرق نفسها بمادة النفط الأبيض في منزلها في ناحية برطلة ( 14 كم شرق الموصل)، ما أدى إلى وفاتها قبل نقلها إلى المستشفى".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المنتحرة كانت تعاني من مشاكل عائلية"، مشيراً إلى أن "قوة من الشرطة نقلت جثتها إلى دائرة الطب العدلي وفتحت تحقيقاً بالموضوع".
وازدادت حالات الانتحار في الآونة الأخيرة لدى معظم الطبقات والفئات العراقية لاسيما بين شريحة الشباب، ومعظم الأرقام تؤكد ارتفاع مستمر في عمليات الانتحار بين الشباب والمراهقين، في مؤشر خطير يعزوه المراقبون إلى الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة والعنف الأسري، فيما يراه البعض أحد تأثيرات الإعلام السلبية.
يذكر أن العراق يفتقر إلى إحصائيات دقيقة عن عدد حالات الانتحار بسبب الضغوطات الاجتماعية والتعتيم الإعلامي، في ظل غياب البرامج الحكومية الكفيلة في الكشف عن أسبابها ووضع الدراسات لمعالجتها.


http://www.alsumaria.tv/news/77573/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D8%B1%D9%82%D8%A7-%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84/ar
 

132
شيخ المندائيين يناشد البرلمان والحكومة لانصافهم وفق الدستور
09/06/2013 10:00 ص

بغداد/ أصوات العراق: ناشد رئيس الصابئة المندائيين في العراق، الاحد، الشيخ ستار جبار حلو، مجلس النواب والحكومة التدخل من اجل انصاف الصابئة المندائيين في احقاق حقوقهم  التي كفلها الدستور والقانون النافذ رقم (58) لسنة 2012.
وانتقد بيان للصايئة المندائيين "المخالفات التي ارتكبها رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية وكالة (رعد جليل كجه جي)، عند تطبيقه القانون النافذ رقم 58 لسنة 2012 من الدستور العراقي ومحاولة الالتفاف عليه، ذلك القانون الذي اعطى حقوقا  للمسيحيين والأيزيديين والصابئة المندائيين في توزيع المناصب الوظيفية العليا في الديوان وفقا لمبدأ التوازن الوارد في المادة (5) منه".
واضاف البيان "ان هذا القانون يعد ثمرة جهودا حثيثة من قبل الحكومة والبرلمان ولجنة الأوقاف والشؤون الدينية والسادة النواب ممثلي الديانات المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية ، ولكن رئيس الديوان وكالة مصر على عدم تطبيق البعض من فقراته بالشكل الصحيح رغم مقابلته لفضيلة الشيخ ستارجبار حلو، والأستماع الى وجهة نظره".

وجاء في البيان لتوضيح  هذه الملابسات " يعقد رئيس طائفة الصابئة المندائيين في العراق والعالم فضيلة الريش امه الشيخ ستار جبار حلو يوم  غد الاثنين الموافق 10/6/2013  الساعة العاشرة صباحا بمقر رئاسة الطائفة في مندا القادسية ببغداد، مؤتمرا صحفيا  يعرض من خلاله التجاوز على حقوق الصابئة المندائيين التي كفلها الدستور العراقي النافذ".
ع ا ق
 
http://ar.aswataliraq.info/(S(ep1nby45sjr3etnkq5v53rqc))/Default1.aspx?page=article_page&id=317048&l=1

133
مسيحيو العالم يبداون اول مواسم الحج الى أور في تشرين الثاني المقبل

Sat, 8 Jun 2013 الساعة : 10:10
شبكة اخبار الناصرية/علاء الطائي:
كشف الباحث والمنقب الاثاري عامر عبد الرزاق عن اتفاق عراقي ايطالي لتنظيم اول رحلة حج لمسيحيين الى مدينة اور في الناصرية في شهر تشرين الثاني المقبل .
وقال عبد الرزاق لشبكة اخبار الناصرية ، ان سلسلة اجتماعات تمهيدية عقدت لبحث هذا الملف بين الجانب الايطالي من جهة والجانب العراقي ممثلا بوزارة السياحة والحكومة المحلية في ذي قار من جهة اخرى .
واوضح ان هذه الاجتماعات ستفضي الى اجتماع مركزي في ايلول المقبل لبحث مستوى الاستعدادات العراقية بشكل نهائي ومدى جاهزيتها لتلقي اول دفعة حجيج مسيحيين الى الناصرية  .
ولفت الى ان اول دفعة حجيج ستضم 50 حاجا مسيحيا بينهم أساقفة وشخصيات مهمة من دولة الفاتيكان وسيصلون الى مدينة اور في شهر تشرين الثاني المقبل حيث ستكون مراسيم الحج في زقورة اور الاثرية .
واكد ان ذي قار مستعدة لانجاز وإنجاح زيارة هذا الوفد ، و فتح بوابة جديدة للسياحة في المحافظة ولاسيما السياحة الاثارية .
 (ت ع ح)
http://www.nasiriyah.org/ara/post/33089

134
الصابئة المندائيين ينتقدون رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية
منشور في: 11:21 م, يونيو 8, 2013 المحرر: ipa 2

13533067901
بغداد ( إيبا )..يعقد رئيس طائفة الصابئة المندائيين في العراق والعالم الريش امه الشيخ ستار جبار حلو يوم  الاثنين المقبل بمقر رئاسة الطائفة في مندا القادسية ببغداد، مؤتمرا صحفيا  يعرض من خلاله المخالفات التي ارتكبها رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية وكالة رعد جليل كجه جي عند تطبيقه القانون النافذ رقم 58 لسنة 2012 من الدستور العراقي ومحاولة الالتفاف عليه.
وقال مسؤول المكتب الاعلامي
لرئاسة طائفة الصابئة المندائيين رائد حسون بقال ان
 القانون اعطى حقوقا  للمسيحيين والأيزيديين والصابئة المندائيين في توزيع المناصب الوظيفية العليا في الديوان وفقا لمبدأ التوازن الوارد في المادة (5) منه.
واشار الى ان هذا القانون يعد ثمرة جهودا حثيثة من قبل الحكومة والبرلمان ولجنة الأوقاف والشؤون الدينية والنواب ممثلي الديانات المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية ، ولكن بعد اصرار رئيس الديوان وكالة على عدم تطبيق البعض من فقراته بالشكل الصحيح رغم مقابلته لفضيلة الشيخ ستارجبار حلو، والأستماع الى وجهة نظره الرافضة الى التجاوز على حقوق الصابئة المندائيين التي كفلها الدستور العراقي النافذ.
واضاف من هذا المنطلق وعلى هذا الأساس يناشد فضيلته مجلس النواب و رئيس  الوزراء نوري المالكي التدخل من اجل انصاف الصابئة المندائيين في احقاق حقوقهم  التي كفلها الدستور والقانون النافذ رقم (58) لسنة 2012.(النهاية )

http://ipairaq.com/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7/

135
البطريرك ساكو ورؤساء الطوائف المسيحية يعلنون تأييدهم لمبادرة السيد عمار الحكيم


أعلن رئيس الكنسية الكلدانية في العراق والعالم  ورؤساء الطوائف  المسيحية في العراق عن تأييدهم لمبادرة السيد عمار الحكيم لعقد اجتماع رمزي وطني لقادة الكتل السياسية في العراق .
جاء ذلك خلال استقبال السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ، الخميس 30/5/2013 بمكتبه في بغداد ،  البطريارك مار لويس روفائيل الأول ساكو و رئيس الوقف المسيحي والديانات الاخرى رعد كججي ورؤساء الطوائف المسيحية في العراق ، حيث شدد سماحته على ضرورة تعزيز أواصر التكاتف والوحدة بين كافة مكونات وطوائف الشعب العراقي وتفويت الفرصة على اعداء العراق الذين يسعون لتأجيج الفتنة الطائفية المقيتة .


http://www.almejlis.org/more/4769-1/البطريارك-ساكو-ورؤساء-الطوائف-المسيحية-يعلنون-تأييدهم-لمبادرة-السيد-عمار-الحكيم

136
البطريرك ساكو في أول زيارة رعوية لأبرشية أستراليا
اذاعة العراق الحر
كرم منشي

08.05.2013
إستقبلت الجالية العراقية بأستراليا هذا الأسبوع، غبطة البطريرك الكلداني مار لويس روفائيل الأول ساكو، في أول زيارة رعوية بعد تنصيبه للعاصمة سيدني وسائر المدن الأسترالية، وسط ترحيب بالزغاريد والترانيم في إفتتاح كنيسة جديدة.
 وفي حديث لإذاعة العراق الحر، كشف البطريرك ساكو النقاب عن قرب تشكيل وفد مسيحي إسلامي من مراجع شيعية وسنية سيسافر إلى الفاتيكان لتقديم دعوة رسمية لقداسة الحبر الأعظم لزيارة العراق.
 يذكر أن البطريرك ساكو قام بدعوته أثناء مراسم التنصيب بالفاتيكان، فأبدى البابا رغبة في زيارة العراق.
 
وقال البطريرك ساكو ان الجالية العراقية يأستراليا عريقة، ولها جذور راسخة في القارة، إلا أنها في أجواء هاجس قلق وخوف
 للاستماع على التقرير
http://www.iraqhurr.org/content/article/24980227.html

137

السومرية نيوز/ النجف
 دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، إلى العمل على التقارب بين المسلمين، وفيما طالب بعدم الاعتداء على المسيحيين إلا إذا أعلنوا العداء، اعتبر أنه لو كان "أهل البيت فينا اليوم لتبرءوا منا".
 
وقال الصدر في كلمة له خلال حضوره مؤتمر فاطمة الزهراء الدولي والذي أقيم، اليوم، على القاعة المركزية بجامعة الكوفة، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الوضع الإسلامي في خطر ويحتاج منا إلى التوحد والتكاتف والبحث عن المشتركات التي تجمع كل الإنسانية من جهة والإسلام من جهة أخرى".
 
وأضاف الصدر أن "صدام حسين جاء وكان يقول انه يمثل التسنن وفي الحقيقة هو كان يمثل الإرهاب ويحشد الجيوش بعنوان الجيوش السنية لقتال وقمع مناطق الشيعة"، مشيرا إلى أن "هناك من يعمل اليوم على حشد الجيوش الشيعية لقمع المناطق السنية".
 
وتابع الصدر انه "بعد تغيير النظام السابق لا زلنا نتقاتل ونجعل الأعداء يشمتون بنا"، مطالبا الجميع بـ"التوحد والبحث عن المشتركات وليس الاختلافات، لنكون قدوة للآخرين".
 ودعا الصدر المسلمين إلى "عدم الاعتداء على المسيحيين، إلا إذا أعلنوا العداء لنا مثل الاحتلال"، معتبرا أن "ما يحدث في البلدان الإسلامية لا يرضي الله ورسوله وأهل البيت ولو كانوا فينا اليوم لتبرءوا منا لان السني أصبح عدو الشيعي والشيعي أصبح عدو السني".
 وأكد الصدر أن "سمعة الإسلام أمانة في أعناقنا"، مشددا على ضرورة "الحفاظ على هذه السمعة، وعلينا الحرص والاستمرار سنويا من اجل التقارب بين المسلمين
  والإنسانية جمعاء".
 وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اعتبر، في الـ28 من نيسان 2013، أن قتل الجنود العراقيين مستنكر والاعتداء على المتظاهرين أمر غير مقبول، وفيما دعا رئيس الحكومة نوري المالكي إلى تحكيم لغة العقل، حذر من انجرار العراق إلى هاوية العنف والتقسيم.
 فيما قدم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، في الـ29 من نيسان 2013، مبادرة لحل الأزمة الحالية، تضمنت استقالة الحكومة وتشكيل حكومة مصغرة مؤقتة من أعضاء مستقلين، وحل البرلمان تمهيداً لإجراء انتخابات عامة مبكرة.

http://www.alsumaria.tv/news/75401/الصدر-لو-كان-اهل-البيت-فينا-اليوم-لتبروا/ar

 

138
الناطق باسم الجيش الحر لـ آكي: خاطفو المطرانين لا علاقة لها بالجيش الحر والعملية لا تخدم إلا النظام

روما (24 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أكّد الناطق باسم الجيش السوري الحر أن الجماعة الخاطفة للمطرانين يوحنا إبراهيم متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس، وبولص اليازجي مطران حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس، لا تنتمي بأي حال من الأحوال للجيش السوري الحر، مؤكداً على أن الجيش الحر يبذل قصارى جهده لإطلاق سراحهما بأسرع وقت، ورجّح أن يصل المطرانان إلى مكان آمن خلال ساعات

وحول مصير المطرانين إبراهيم واليازجي، قال لؤي المقداد، المنسق السياسي والإعلامي للجيش السوري الحر، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "يبذل الجيش السوري الحر كل الجهود لإطلاق سراحهما بأسرع وقت ممكن، والجماعة الخاطفة لا تنتمي بأي حال من الأحوال للجيش السوري الحر" وفق تأكيده.
 
وأضاف المقداد "يجري العمل على قدم وساق لإطلاق سراحهما، ونأمل أن يصل المطرانان إلى مكان آمن خلال ساعات".
 
وجدد الناطق باسم الجيش الحر التأكيد على استنكاره لعملية الاختطاف هذه، وقال "هذا العمل طبعاً مستنكر بكل المقاييس، وهو لا يخدم إلا النظام المجرم في دمشق" على حد تعبيره.
 
وكانت مجموعة مجهولة اختطفت المطرانين يوم الاثنين في محافظة حلب بشمال سورية، خلال ما وُصفت بأنها "مهمّة إنقاذ" كانا يقومان بها في ريف حلب بهدف تحرير كهنة سريان وأرثوذكس كانوا اختطفوا منذ أكثر من شهرين.
 
واتهمت السلطات السورية ما أسمتها بـ "مجموعة إرهابية مسلحة" باختطافهما، فيما اتهمت المعارضة السياسية والمسلحة جماعات النظام وميليشياته "بترتيب هذا الاختطاف وافتعاله" لاتهام المعارضة المسلحة وخاصة الجماعات الإسلامية فيها
http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Security/?id=3.2.124321531

139
خطف المطرانين بولس اليازجي ويوحنا ابرهيم قرب حلب



22 نيسان 2013 الساعة 20:38
اقدم مسلحون على خطف متروبوليت حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران بولس اليازجي ومتروبوليت حلب لطائفة السريان الارثوذكسي المطران يوحنا ابرهيم قرب مدينة حلب.
وعلمت "النهار" أن بطريركية الروم الأرثوذوكس التي تبلغت مساء اليوم خبر خطف المطرانين، لن تصدر أي بيان قبل الغد ريثما تتوافر لديها كامل المعطيات الدقيقة عن حادث اختطافهما.
 
وفي تفاصيل روتها مصادر معنية لـ"النهار"، ان المطران يازجي كان في الجانب التركي من ابرشيته التي تمتد من حلب الى انطاكيا، وقد ذهب المطران يوحنا ابرهيم لاصطحابه، وفي طريق عودتهما الى حلب اوقفتهما مجموعة مسلحة قبل وصولهما الى المدينة وقتلت سائق ابرهيم وخطفت المطرانين. وتبلغت المطرانية الأورثوذوكسية ان المطرانين لم يتعرضا للأذى.  كما يشار إلى أن المطران بولس يازجي هو شقيق بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي
وتوافرت معلومات اضافية لـ"النهار" تشير الى امكان ارتباط هذا الحادث بما جرى في بوسطن باعتبار ان الجهة الخاطفة تضم أفراداً من الشيشان. وتجري اتصالات كثيفة لجلاء ملابسات الحادث

http://www.annahar.com/article/28880-خطف-ميتروبوليت-حلب-للروم-اورثوذكس-مطران-بولس-يازجي-مطران-يوحنا-ابرهيم-قرب-حلب

140
بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق يطالب الأسد بالتغيير
قال إنه لا يوافق على خلق كيانات إثنية أو مذهبية في بلاده معتبراً الإرهاب عدو بلاده
الخميس 7 جمادي الثاني 1434هـ - 18 أبريل 2013م


دبي - قناة العربية -
دعا البطريرك مارلويس ساكو رافائيل الأول، بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، النظام السوري إلى مراجعة نفسه، والقبول بمطالب الإصلاح والتغيير، معتبراً أنه إذا كان هناك ظلم فإنه لا يعالج بظلم آخر.

وعن الربيع العربي يقول البطريرك ساكو "من المقبول أن يكون هناك ربيع عربي للجميع، وأن تكون هناك إصلاحات في البنى والاقتصاد والثقافة والاجتماع، ولكن من غير المقبول أن يتحول الربيع إلى لون واحد ونظام واحد وصوت واحد ويتحول إلى مجال للتصفيات".

وتابع: "نحن مع مطالب العدالة وحقوق الناس، والمسيحيون مشتركون في الربيع العربي، سواء في مصر أو سوريا، لكننا ضد عسكرة هذا الربيع، لأن في ذلك خسارة للجميع".

الإرهاب عدو العراق
إن الإرهاب في العراق هو واحد ضد الجميع، وله أجندة خاصة لإشاعة البلبلة والفتنة وتدمير كل شيء، وكون المسيحيين أقلية فإن جسامة الضرر بالنسبة إليهم أكبر، كما أن المسيحيين ليسوا طرفاً في العملية السياسية والصراع السياسي، وبالتالي يشعرون بوطأة الإرهاب أكثر من غيرهم".

وفي تعليقه على بعض الأصوات المنادية بإقامة منطقة خاصة بالمسيحيين في العراق تتمتع بالحكم الذاتي، رفض البطريرك ذلك، وقال لبرنامج "نقطة نظام" الذي يقدمه الزميل حسن معوض، والذي سيعرض الجمعة، إنه لا يوافق على خلق كيانات خاصة، سواء إثنية أو مذهبية في العراق، مشيراً إلى أن المسيحي أو غير المسيحي لا يمكن أن يعيش منغلقاً فيما يشبه الغيتو، ومثل هذا المشروع ليست له مقومات الحياة وهو كيان مصطنع. وقال إذا تعرض العراق للتقسيم فهذه كارثة.

أما عن إمكانية قيام دولة إسلامية في العراق، فقد صرح البطريرك مار لويس ساكو قائلاً: لا أتصور أن أي دولة مذهبية أو دينية قابلة للحياة في القرن الحادي والعشرين، لا مسيحية ولا يهودية ولا إسلامية، العالم تغير وأصبح متعدداً ومنوعاً، ويجب أخذ هذا التغيير بعين الاعتبار. وأضاف: لا بأس أن تكون هناك روح أو فكر أو ثقافة إسلامية واسعة تحتضن الجميع دون أن تطبق الشريعة على الكل أو على تفاصيل الحياة اليومية.

وفي هذا السياق، قال البطريرك ساكو، الذي درس الفقه الإسلامي: هناك آيات قرآنية بديعة تدعو إلى المعاملة الحسنة، وترى أن المسيحيين هم أقرب الناس مودة للذين آمنوا، ولكن هناك آيات ذكرت في ظروف خاصة، فلا يجوز أن تؤخذ للتعميم، لافتاً إلى أن الجميع بحاجة إلى قراءة واضحة ومنفتحة ومتحاورة لا تسيء إلى الإسلام وغيره.

الطائفية والتهميش
وفي هذا الخصوص، أكد البطريرك مار لويس ساكو، أن هناك شيئاً من الطائفية والفئوية والتهميش في الدساتير والمناهج في المنطقة، مطالباً بأن يقوم الدستور على قاعدة المواطنة الواحدة، سواء كان المواطن مسيحياً أو مسلماً أو عربياً أو كردياً أو تركمانياً.

ودعا إلى تنقية البرامج من كل ما ينطوي على الإثارة والمفاضلة والانتقاص من الديانات والقوميات، بالإضافة إلى أن هناك حاجة لمراجعة هذه البرامج، سواء في مجال التربية الوطنية أو الاجتماعية أو الدينية. وتساءل البطريرك قائلاً: المسيحيون جزء أصيل من التراث العراقي والسوري والعربي والإسلامي، فأين هو تراثهم؟ ولماذا لا تقام في العراق مكتبة أو متحف لهذا التراث، الأمر الذي يعد من مسؤولية الدولة.
المسيحيون والربيع العربي

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2013/04/18/بطريرك-الكنيسة-الكلدانية-الإرهاب-يهدم-وحدة-العراق.html


141
الأمم المتحدة: سكان بغداد بلغوا 7.25 مليون نسمة والأقليات لهم 9 مقاعد من أصل 447 في 14 محافظة
16-04-2013 | (صوت العراق)
المدى برس/ بغداد

كشفت الأمم المتحدة في العراق، اليوم الثلاثاء، أن عدد سكان العاصمة العراقية بغداد بلغ أكثر من 7.25 مليون نسمة تليها محافظة نينوى من حيث عدد السكان بأكثر من 3.35 مليون، وبعدها البصرة بأكثر من 2.60 مليون نسمة، في حين لفتت إلى ان مقاعد الأقليات في مجالس 14 محافظة لا تتجاوز 9 مقاعد من أصل 447 مقعدا.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان صدر عنها اليوم الثلاثاء وتسلمت (المدى برس) نسخة منه إن "عدد سكان 14 محافظة ستجري الانتخابات بها بلغ 28.026.596 نسمة"، مبينة أن "محافظات كركوك وأربيل والسليمانية ودهوك استثنيت من هذا الاحصاء".
وبينت الأمم المتحدة أن "محافظة بغداد جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد السكان إذ يعيش فيها (7.255.278) نسمة في حين تأتي محافظة نينوى في المرتبة الثانية بـ(3.353.875) نسمة ثم البصرة بـ(2.601.790) نسمة"، لافتا إلى ان "المحافظة الأقل في عدد السكان هي المثنى ويبلغ عدد سكانها (735.905) نسمة.
وبينت الأمم المتحدة أن "عدد المقاعد المخصصة لأعضاء المجالس المحلية في المحافظات الـ 14 يبلغ 447 مقعدا منها 117 مقعدا للنساء، وتسعة مقاعد فقط للأقليات".
وأوضحت الأمم المتحدة ان "مقاعد الأقليات تتوزع على محافظات بغداد ونينوى والبصرة وواسط"، مبينة أن "بغداد تضم (4)مقاعد وهي مقعد واحد لكل من (المسيحيين، والصابئة المندائيين، والكرد الفيليين، والتركمان)، فيما تضم نينوى (3) مقاعد وهي مقعد واحد لكل من (المسيحيين، واليزيديين والشبك)، في حين تضم البصرة (مقعدا واحد) للمسيحيين وواسط (مقعدا واحد) للكرد الفيليين.
 وفيما يلي جدولا بعدد السكان في المحافظات وأعداد مقاعد مجالسها:
1- محافظة بغداد: عدد السكان (7.255.278) عدد المقاعد 58 مقعدا، 15 منها للنساء.
2- محافظة نينوى: عدد السكان (3.353.875) عدد المقاعد 39 مقعدا، من بينها 10 مقاعد للنساء.
3- محافظة البصرة: عدد السكان (2.601.790) نسمة، عدد المقاعد 35 مقعدا، من بينها 9 مقاعد للنساء.
4- محافظة بابل: عدد السكان (1.864.124) نسمة، عدد المقاعد 31مقعدا، 8 مقاعد للنساء.
5- محافظة ذي قار: عدد السكان (1.883.160) نسمة، عدد المقاعد 31 مقعدا، 8 مقاعد للنساء.
6- محافظة الأنبار: عدد السكان (1.598.822) نسمة، عدد المقاعد 30 مقعدا، ثمانية مقاعد للنساء.
7- محافظة النجف: عدد السكان (1.319.608) نسمة، عدد المقاعد 30، ثمانية مقاعد للنساء.
8-محافظة ديالى: عدد السكان (1.477.684) نسمة، عدد المقاعد 29 مقعدا، ثمانية مقاعد للنساء.
9- محافظة صلاح الدين: عدد السكان (1.441.266) نسمة، عدد المقاعد 29 مقعدا، 8 مقاعد للنساء.
10- محافظة القادسية: عدد السكان(1.162.458) نسمة، عدد المقاعد 28 مقعدا، 7 مقاعد للنساء.
11- محافظة واسط: عدد السكان (1.240.935) نسمة، عدد المقاعد 28 مقعدا، 7 مقاعد للنساء.
12- محافظة ميسان: عدد السكان (997.410) نسمة، 27 مقعدا، 7 منها للنساء.
13- محافظة كربلاء: عدد السكان (1.094.281) نسمة، عدد المقاعد 27 مقعدا، 7 منها للنساء.
14- محافظة المثنى: عدد السكان (735.905) نسمة، عدد المقاعد 26 مقعدا، 7 منها للنساء.

Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=96445#ixzz2Qf7nyoNf

Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=96445#ixzz2Qf7VDpTW

142
حياتُه مليئة بالإمان والحب والسلام الأب ميسر بهنام المخلصي ضيف برنامج "خطار" على السومرية



بمناسبة الجمعة العظيمة وعيد الفصح لدى الطائفة المسيحية، تستضيف الإعلامية منال المعتصم الأب ميسر بهنام المخلصي لتحاوره عن حياته المليئة بالإمان والحب والسلام.
في إحدى كنائس بغداد، ستجتمع منال مع ضيفها الذي تخلّى عن الهندسة واتجه إلى الدين ووهب نفسه لخدمة المواطن العراقي والمسيحيين والكتب السماوية.
 تُعرض هذه الحلقة من "خطار" الجمعة 29 آذار 2013 الساعة السادسة والنصف مساءً بتوقيت بغداد، وتُعاد الحلقة الثلاثاء الساعة الثانية عشر ظهراً.

http://www.alsumaria.tv/Press-Releases/733/حياته-مليئة-بالإمان-والحب-والسلام-الأب-م

143
لجنة الأوقاف بالبرلمان العراقى ترحب بزيارة لبابا الفاتيكان الجديد

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول
 
رحبت لجنة الأوقاف والشئون الدينية بمجلس النواب العراقي بالزيارة المرتقبة لبابا الفاتيكان الجديد فرانسيس الأول الى العراق، واصفة إياها بالمهمة في تقوية الأواصر بين العالمين الإسلامي والمسيحي وإزالة الضبابية عن الصورة التي افتعلها البعض لتشوية موقف العراق من أبنائه المسيحيين .
 وقال رئيس اللجنة علي حسين العلاق في تصريح لـ"المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي" نشرته صحيفة الصباح الصادرة عن المركز اليوم الثلاثاء: إن العراق يرحب بإقامة علاقات ودية مع كافة المرجعيات الدينية ،معتبرا أن زيارة البابا للعراق تعكس صورة إيجابية في الداخل والخارج بأن الشعب العراقي يتبنى المكون المسيحي ويدافع عنه ويرفض هجرة المسيحيين الى الخارج.
وأضاف "العلاق" أن زيارة البابا المرتقبة للعراق من شأنها إزالة الشوائب التي علقت في اذهان البعض بشأن رغبة العراق في تهجير المسيحيين وعدم توفير الحماية لهم وإعطائهم حقوقهم الدستورية .
وتابع أن البابا سيرى بأم عينيه التشويش الاعلامي الذي جرى في هذه القضية وضبابية المشهد الذي تم تصويره للعالم ،عادا هذه الزيارة بأنها خير دليل على أن العراق يعامل المسيحيين على أنهم مكون أصلي من مكوناته وجزء من عمليته السياسية .
وكان رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم البطريرك مارلويس ساكو أعلن مؤخرا أن بابا الفاتيكان الجديد فرانسيس الأول أبدى موافقته على زيارة العراق بناء على دعوة وجهت له.
يذكر أن الكاردينال الأرجنتيني خورخيه برغوليو كان قد انتخب بابا للفاتيكان في 13 مارس الحالي ،وأصبح أول بابا من أمريكا اللاتينية على مر التاريخ ،وقد اختار اسم فرانسيس له وهو اسم يستخدم للمرة الأولى أيضا.

http://www.alwafd.org/%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%80%D9%8A/424089-%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%82%D8%A7%D9%81-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%89-%D8%AA%D8%B1%D8%AD%D8%A8-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

144

أسقف عراقي: ننتظر من البابا فرنسيس تعميق الحوار مع الإسلام
الموصل (14 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال أسقف عراقي "إننا ننتظر من البابا فرنسيس الأول تعميق الحوار الإسلامي المسيحي"، الأمر الذي "تمتلك منطقة الشرق الأوسط حاجة ماسة إليه" وفق تعبيره
وفي تصريحات لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء الخميس، أعرب رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران إميل شمعون نونا عن "الأمل بأن يعمد البابا الجديد إلى الانفتاح على الديانات الأخرى ومد جسور الحوار"، بشكل خاص "ما يهمنا من ناحية الحوار مع الإسلام الذي نعيش معه" حسب قوله
أما من ناحية انتخاب البابا فقد وصفه المطران نونا بـ"الحدث الكبير للغاية"، مشيرا إلى أن "الأكبر من ذلك يتمثل بحقيقة إنتخابه في غضون يومين"، الأمر الذي "يدحض كل ما تردد من أقاويل حول الخلافات في داخل الكنيسة الكاثوليكية"، ولفت إلى أن "انتخاب البابا فرنسيس خير دليل على رغبة الكنيسة في القرب من الناس"، نظرا "لما يعرف عن البابا من بساطة وتقشف وحياة راعوية عاشها وسط الشعب" وفق ذكره
وفي السياق ذاته قال الأسقف الكلداني "إننا ننتظر في ظل البابا الجديد إهتماما أكبر من قبل الكنيسة بالجانب الراعوي وتحديث المفاهيم الكاثوليكية لتتماشى مع متطلبات العصر"، فضلا عن "السعي إلى تعيمق الإيمان لدى الشعب"، وإختتم بالقول "بشكل خاص فيما يتعلق بمسيرة التبشير الجديد (للمسيحيين)، والتي شرّع بها البابا السابق" بندكتس السادس عشر

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.4279650240

145
المرجع المدرسي يدعو رجال الدين من الأديان والمذاهب المختلفة أن يكونوا دعاة للسلم, ونبذ الأصوات الناشزة التي تبث التفرقة والطائفية
15-03-2013 | (صوت العراق)
دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي -دام ظله- رجال الدين من العلماء والخطباء من الشيعة والسنة أن يكونوا دعاة للسلم والمحبة والرحمة, وان يحملوا على عاتقهم مسؤولية وحدة الأمة ونبذ الأصوات الناشزة التي تبث التفرقة والطائفية والعنصرية, موضحاً ان الدين الإسلامي دين الرحمة والمحبة والتعايش مع الآخرين, وعلى المسلمين من كل مكان ان يتراحموا وينبذوا الطائفية والاقتتال وتهميش الأقليات.
وفي جانب من كلمته الأسبوعية التي ألقاها يوم الخميس المصادف 14/3/2013 في مكتبة بمدينة كربلاء المقدسة وبحضور حشد غفير من العلماء والوفود والأهالي شدد سماحته على ان تكون دعوة رجال الدين من كل الأديان والمذاهب متمحورة حول التراحم والتحابب والتعايش ونبذ العنف والاقتتال, لافتاً الى ان أهل البيت عليهم السلام تنازلوا عن حقوقهم لكي يسود السلام وتعم المحبة في المجتمعات, فلم يبتدئوا أحدا في يوم من الأيام بالحرب إلا دفاعاً عن النفس. الى ذلك بيّن سماحته إن وسائل فتك البشرية في العالم في تطور دائم, و إن الكراهية في تزايد ونمو مستمر, وكل عام تزداد وتتضاعف ميزانيات التسلح حتى ان أيادي الجميع على الزناد, مضيفاً ان الثورة التكنولوجية والاقتصادية في العالم تحولت من مطية لتطوير الإنسان الى وسيلة لدماره, والعالم اليوم يركز على الإمكانات المادية من اجل تطوير أسلحة الدمار الشامل وتجهيز الحكومات بوسائل الحروب المدمرة.
وتابع سماحته: "في العالم هناك تطور تكنولوجي وتقدم اقتصادي, ولكن واردات وثمار هذا التطور والتقدم تصب في تسليح وتطوير القنابل الفتاكة والقواعد العسكرية" مشيراً الى إن الميزانيات تتضاعف من اجل تسليح الجيوش التي يشترك في تسليحها العالم كله دون استثناء, وبذلك فالجميع مشترك في تدمير الإنسان وهدر حياته, مبيناً ان التركيز على صناعة السلاح وتطويره سوف يدمر العالم في ما لو استخدم. ولفت سماحته الى ان العالم لو خصص 10% من ميزانيات التسليح لدعم المجالات الصحية والتعليمية لشهدنا تطوراً هائلاً وكبيراً في هذه المجالات, و لانتهت كل الأزمات الأخرى المرتبطة بهذه المجالات, مؤكداً ان الذي يستخدم السلاح يحمل روحاً سلبية وحاقدة, وعلى العقلاء في العالم ان يواجهوا هذه النفسيات من خلال العودة الى الله عبر الأديان السماوية المختلفة.
فيما أوضح سماحته إن الإسلام يدعونا الى احترام الأديان ودور العبادة من الكنائس والمعابد, لأنها أمكان يذكر فيها اسم الله, مضيفاً إننا نحترم دعوة إخوتنا المسيحيين للسلام والإنسانية وهذا من صلب وظيفتنا الدينية, مطالباً بمقابلة هذا الاحترام بعدم المساس والإساءة للإسلام ولشخص الرسول الأكرم (ص) من خلال الرسوم والأقلام المأجورة التي تحاول النيل من الإسلام في فترات متفاوتة. ودعا سماحته الشيعة والسنة في العراق الى التمسك بسفينة النجاة المتمثلة بأهل البيت (ع) لكي تسود حالة الوحدة والسلام والمحبة في البلاد لمواجهة مخاطر التسليح والحروب في المنطقة.

--
حسين الخشيمي

اللجنة الاعلامية في مكتب سماحة المرجع المدرسي دام ظله- كربلاء المقدسة

Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=92181#ixzz2NeIBRq5X

146
القبانجي يدعو البابا الجديد إلى الانفتاح على الإسلام
لجمعة 15 آذار 2013   13:07 GMT
السومرية نيوز/ النجف
اعتبر القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي صدر الدين القبانجي، الجمعة، أن العراق يقف على مفترق طرق إما العودة للتوافقات السياسية أو الذهاب إلى الحرب، فيما دعا البابا الجديد فرنسيس الأول إلى الانفتاح على الإسلام.
 وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف إن "الأزمة السياسية التي يمر بها البلاد تشهد تصاعدا في وتيرتها"، مبينا أن "العراق يقف اليوم على مفترق طرق إما العودة إلى التوافقات السياسية أو الحرب".
وأضاف القبانجي أن "هناك ثلاثة ثوابت لحل الأزمة وهي حفظ حقوق المكونات المذهبية وعدم التفريط بواحد منها ووحدة البيت الشيعي والتحالف الاستراتيجي الشيعي - الكردي".
 وأكد القبانجي انه "في حال فشل هذه الثوابت سنعود إلى المعادلة الظالمة"، متسائلا "إذا كانت لدينا أزمة مع الكرد وأخرى مع السنة فمع من سنعمل ونعيش".
 ويعاني العراق حالياً أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على أرض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".
وفي شأن آخر دعا القبانجي البابا الجديد فرنسيس الأول إلى "المزيد من الانفتاح على الإسلام"، معربا عن أمله أن "تشهد الديانة المسيحية مزيداً من الارتباط بالله وبالدين الخالص للمسيح".
 وكان القيادي بالمجلس الأعلى الإسلامي صدر الدين القبانجي اعتبر، مطلع آذار الحالي، أن استقالة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر جاءت بسبب اتساع ظاهرة إسلام الأساقفة المسيحيين.
و يذكر أن الكاردينال الارجنتيني خورخي ماريو برغوليو يعتبر البابا الأول من أميركا اللاتينية، واليسوعي الأول الذي يتولى السدة البابوية عندما انتخب في الـ13 من اذار الحالي، ليخلف بنديكتوس السادس عشر، واختار البابا الجديد لنفسه اسم فرنسيس ليكون أول بابا يحمل هذا الاسم.
 

http://www.alsumarianews.com/ar/1/57633/news-details-.html

147
الفاتيكان: إنعقاد الكونكلاف الثلاثاء المقبل
الفاتيكان (8 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قالت حاضرة الفاتيكان إن "الجمعية العامة الثامنة لمجمع الكرادلة قررت أن الكونكلاف المقدس لانتخاب البابا الجديد سيبدأ يوم الثلاثاء المقبل" الموافق الثاني عشر من آذار/مارس
وقال بيان للمكتب الصحافي التابع للكرسي الرسولي إن "الكرادلة سيقيمون صباح الثلاثاء في كنيسة القديس بطرس، قدّاسا احتفاليا يسبق إنتخاب البابا"، وبعد الظهر "سيكون دخول الكرادلة الى قاعة الكونكلاف" الكنيسة السيستينية بالفاتيكان
 وكان الأب فيديريكو لومباردي، في إحاطته اليومية المعتادة، ذكر أنه "يلزم سبعة وسبعين صوتا لانتخاب خليفة للبابا بندكتس السادس عشر على عرش الرسول بطرس"، وبإستعراضه بعض تفاصيل الكونكلاف، أوضح أن "الكرادلة لن ينعزلون تماما عن العالم"، فـ"لن يكون بإمكانهم تلقي الأخبار أو مشاهدة التلفاز"، أي "لن يكون لهم أي اتصال بالخارج"، وإختتم بالقول إنه "وفقا للمادة 43 من الدستور الرسولي (شعب الرب بأكمله) سيخضع الكرادلة للمراقبة والحماية أثناء تنقلهم من محلات إقامتهم في دار ضيافة سانتا مارتا إلى الكنيسة السيستينية التقرب من بعضهم البعض أو التواصل" على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.4261033349

148
وكالة فاتيكانية: ميليشيا شيعية جديدة تهدد السنة والمسيحيين العراقيين

الفاتيكان (27 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قالت وكالة أنباء فاتيكانية إنه "في ظل الظروف التي يعيشها العراق يبقى المسيحيون يمثلون الحلقة الأضعف في المجتمع، يضيّق الخناق عليها الصراع بين الشيعة والسنة، ويقعون ضحايا الجماعات الإرهابية التي يعتبر الأقليات الدينية ضيوفا غير مرغوبين في البلاد"، على خلفية ظهور ميلشيا مسلحة جديدة
 وفي نداء أطلقه رجال الزعماء الدينيين المسيحيين العراقيين، ولا سيما البطريرك الكلداني لويس روفائيل الأول ساكو من خلال وكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الأربعاء، دعوا "جميع المواطنين وممثلي السياسة والمجتمع والطوائف الدينية الى التخلي عن المصالح الشخصية والحزبية والدينية والمذهبية والعمل من أجل خير العراق، والسعي الى السلام لأجل الشعب العراقي" وفق تعبيرهم
 وأشارت (فيدس) الى أن "المجتمع العراقي يخشى عودة العنف الطائفي الذي أغرق البلاد بالدماء لسنوات طويلة، إثر تلقي عائلات أحد الأحياء السنية في بغداد في الاسابيع الاخيرة تحذيرات وتهديدات مما يدعى (جيش المختار)، المجموعة المسلحة الشيعية الجديدة التي تروع السكان المدنيين من خلال شعارات مثل: اخرجوا أو سيحل بكم عذاب شديد"، مشيرة الى أنه "وفقا لمراقبين، فالمجموعة التي من المرجح أنها ترتبط بالحرس الثوري الإيراني، تعتزم إحياء التوترات الطائفية التي انفجرت في البلاد غداة دخول القوات الأميركية، ثم تلاشت تدريجيا منذ عام 2008"، وهي "تريد أن تضرب على وجه الخصوص، السنّة والأقليات الدينية الأخرى"، وإختتمت بالقول إن "موجة مماثلة من العنف يمكنها وبسهولة تقويض التقدم الهش الذي حققه العراق في السنوات الأخيرة، في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية" حسب قولها

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.4228897141

149
قداسة البابا يصدر إرادة رسولية تتعلق بإجراءات انتخاب الحبر الأعظم

قبل ثلاثة أيام على موعد تخليه عن الخدمة البابوية أصدر قداسة البابا بندكتس السادس عشر هذا الاثنين "إرادة رسولية" "موتو بروبريو" تتضمن تعديلات لبعض الإجراءات المتعلقة بانتخاب الحبر الأعظم. أكد البابا في هذه الوثيقة أنه لا يمكن استثناء أي كاردينال ناخب من عملية الانتخاب مهما كانت الأسباب، كما أشار إلى ضرورة انتظار فترة خمسة عشر يوما، منذ بداية مرحلة الكرسي الشاغر "سيدي فاكانتيه" للسماح للكرادلة المقيمين في الخارج بالمجيء إلى روما قبل بداية أعمال الكونكلاف لكن تُترك لمجمع الكرادلة إمكانية استباق انعقاد الكونكلاف في حال تمكن الكرادلة من الحضور قبل خمسة عشر يوما، أو تأجيله لبضعة أيام في حال الضرورة القصوى شرط ألا تتخطى المدة العشرين يوما. هذا وتطرقت الإرادة الرسولية إلى بعض الإجراءات المتعلقة بسرية عملية الاقتراع، مع التشديد على أهمية عدم التواصل مع الكرادلة خلال انتقالهم من "بيت القديسة مارتا" في الفاتيكان إلى كابلة السكيتين في القصر الرسولي للمشاركة في عمليات الاقتراع، كما تؤكد الوثيقة على منع أي شخص يملك معلومات بشأن الكونلاف من الإفصاح عنها تحت طائلة الحرم الكنسي. وتشير الإرادة الرسولية إلى أن الحبر الأعظم يُنتخب بعد حصوله على ثلثي أصوات الكرادلة الناخبين المشاركين في الكونكلاف. وإن لم يتم انتخاب البابا بهذه الطريقة سيُكرس يوم للصلاة والتأمل والحوار بعدها يُصوت للكلردينالين اللذين نالا أكبر نسبة من الأصوات ويُنتخب حبرا أعظم الكاردينال الذي يحصل على ثلثي الأصوات على الأقل.

 http://ar.radiovaticana.va/news/2013/02/25/قداسة_البابا_يصدر_إرادة_رسولية_تتعلق_بإجراءات_انتخاب_الحبر_الأعظم/ara-668103

150
هلــع مسيحي بالموصل من عودة القاعدة
العراق نيوز IN  -  (الأربعاء 13 شباط 2013, 08:50 صباحاً بتوقيت بغداد)

الموصل /  نزار العبادي / حالة من الهلع تسود منذ أيام في أوساط العراقيين المسيحيين في الموصل، على خلفية عودة مجاميع "دولة العراق الاسلامية" التابعة لتنظيم القاعدة إلى المحافظة بأعداد كبيرة جداً، حيث أن هذا التنظيم هو نفسه المسئول عن الهجمات التي تعرض لها المسيحيون وكنائسهم في مختلف ارجاء العراق خلال الاعوام الماضية.

أصدقاء مسيحيون بالموصل أخبروني "أن سبب خوفهم هو أنهم يتوقعون إنهيار نفوذ الدولة في الموصل بسبب المتظاهرين الذين تتزايد أعدادهم يومياً، والذين يهددون باسقاط المقرات الرسمية إن لم يتم الاستجابة لمطالبهم التي تتضمن تنحي رئيس الوزراء.

وأشاروا إلى أن مئات الأسر المسيحية التي غادرت العراق إلى سوريا بعد اشتداد الهجمات على المسيحيين عادوا مجددا الى منازلهم خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب احداث العنف في سوريا، ولم يعد لديهم أي ملاذ آخر يفرون اليه إذا ما انهار الوضع الامني في الموصل.

يبدو لي أن العراقيين المسيحيين في الموصل يواجهون فعلاً خطراً حقيقياً، يستدعي من الحكومة التدخل والتنسيق العاجل مع هيئات دولية قبل اشتداد التوتر بالمحافظة. خاصة وأن الحكومة تعترف بعودة الجماعات الارهابية الى الموصل باعداد كبيرة بتنسيق تركي- سعودي. واعتقد أن جميع القوى الوطنية مسئولة عن تأمين حمايتهم باعتبارهم من الأقليات..

بشكل عام، تقدر نسبة المسيحيين في العراق حسب إحصاء عام 1947م, 3.1% أي حوالي 149 ألف نسمة من أصل الأربعة ملايين ونصف سكان العراق الإجمالي. وقد ارتفع عددهم الى نحو مليون ونصف بداية تسعينات القرن الماضي، ثم بدأ بالتناقص خلال أعوام الحصار نتيجة الهجرة،. ثم جاءت فترة الاحتلال 2003م ونجاح دول الجوار بتصدير التطرف والارهاب الى العراق، وتبني تنظيم "دولة العراق الاسلامية" التابع للقاعدة حربا عليهم أودت بارواح عدد كبير منهم مما اضطرهم الى الهجرة بحيث لم يبقى إلا بحدود نصف مليون مسيحي.

فقد تعرض المسيحيون لأحداث إجرامية كالخطف والتعذيب والقتل، وتكررت بشكل خاص حوادث اختطاف واغتيال رجال الدين المسيحي، كما حدث عام 2005 عندما وقع بولص اسكندر أحد قساوسة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بيد جماعة مسلحة في أحد شوارع الموصل، وطالب الخاطفين حينها بفدية دفعتها لهم أسرة القس إلا أن جثة الأخير وجدت بعد فترة ملقاة في شارع مقطوعة الرأس والأطراف.

وفي مطلع عام 2005 خطف باسيل جورج القس موسى مطران كنيسة السريان الكاثوليك في العراق وأخلي سبيله فيما بعد. وفي كانون الأول/ديسبمر 2006 اختطف في بغداد سامي الريس الكاهن في الكنيسة الكلدانية وأطلق أيضاً، وبعد أيام من اختطاف الأخير أعلن عن مقتل القسيس البروتستانتي منذر الدير البالغ من العمر 69 عاماً. وفي 3 حزيران/يونيو 2007 تعرض قسيس كلداني يدعى رغيد كني لإطلاق نار من مجهولين قتل على إثره مع ثلاثة من الشمامسة بعد خروجهم من الكنيسة في مدينة الموصل.وتعرضت العديد من الكنائس لهجمات ارهابية كان اشدها ماتعرضت له كنيسة "سيدة النجاة" في بغداد في مطلع تشرين الثاني 2010م، حيث اودى الهجوم بارواح نحو 52 مسيحيا وعشرات الجرحى.
 
   
http://www.iraqnews-in.com/news.php?n=4517

151
كاردنال كلدان العالم لـ الزمان لم أتلق تهنئة من مراجع النجف بمنصبي الجديد

كاردنال كلدان العالم لـ الزمان لم أتلق تهنئة من مراجع النجف بمنصبي الجديد
قوات دجلة والفرقة 12 ترفضان خندقاً حول كركوك لحمايتها من الهجمات
لندن ــ نضال الليثي
قال الكردينال لويس ساكو الرئيس الجديد للكنيسة الكلدانية في العام انه يخطط لزيارة مدينة النجف للقاء علماء الدين فيها. لكن ساكو كشف لـ الزمان انه لم يتلق اي تهنئة من مراجعها الكبار علي السيستاني وبشير النجفي واسحاق الفياض ومحمد سعيد الحكيم. واوضح تلقيت تهنئة السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي ومئات التهاني من المسلمين والمسيحيين وشكرا لهم.
وقال ساكو ان خططي هي ان اعمل مع الجميع من اجل الجميع لخير الناس.
واوضح انا اليوم رئيس الكلدان في العالم وسأعمل من اجل المسيحيين والمسلمين والصابئة واليثزيدية عاملا برسالة جميع الانبياء. واضاف سأعمل من اجل التجديد ملتزما تراثنا الشرقي المسيحي.
وحول الازمة السياسية التي يعيشها العراق والتظاهرات التي يشهدها المطالبة باطلاق المعتقلين والغاء قانون الارهاب قال ساكو سوف أحاول ان اكون عنصراً فاعلاً ايجابياً لتقريب وجهات النظر ومد الجسور. واضاف ان كل عراقي يشعر بمسؤوليته بعد ان عاش الجميع مآسي الحرب وعليهم ان لا يروا الاخر خصما وهو اخ. وقال ان الظلم والحيف غير مقبولين. وشدد ساكو في تصريحه لـ الزمان على التسامح وقال ان العراقيين شركاء في هذا الوطن. واكد ان السلاح والاقتتال قاصران عن تحقيق الاهداف. وقال ان التظاهرات التي تشهدها بغداد والموصل والانبار وسامراء يجب ان تتمسك باتجاهها السلمي والحضاري حتى الحصول على الحقوق من خلال التفاوض والحوار وليس من خلال الاقتتال الذي سوف يكون كارثة على الوطن. واضاف سوف ازور جميع المراجع شيعة وسنة وقال ان على المسلمين ان لا ينسوا وقفات المسيحيين الى جانبهم وترجمتنا للمعرفة والعلوم الى العربية. على صعيد آخر كشفت مصادر امنية في كركوك امس ان اللجنة الامنية التي يترأسها المحافظ نجم الدين كريم قررت حفر خندق حول المدينة بطول 56 كيلومترا للحد من الهجمات التي تشهدها كركوك.
وقالت المصادر الامنية لـ الزمان ان محافظة كركوك ستمول بناء الخندق على الرغم من معارضة قوات دجلة الحكومية والفرقة 12 لهذه الخطوة. واوضحت المصادر ان الاكراد والتركمان لا يعارضون حفر الخندق لكن العرب المقيمين في كركوك منقسمون حولها لان الخندق سوف يؤثر على نشاط المزارعين. وتأتي تلك الخطوة بعد أيام من سلسلة تفجيرات لسيارات مفخخة بالمدينة خلَّفت 200 قتيل وجريح، وحمَّلت الأجهزة الأمنية المسؤولية لتنظيم القاعدة . واضحت المصادر سيكون هناك من 7 الى 8 أبواب على المداخل الوحيدة لكركوك يسمح بدخول المدينة من خلالها. وحول معارضة قوات دجلة والفرقة 12 للجيش العراقي لهذه الخطوة قالت المصادر ان القوات الحكومية لا تقبل ان يكون دخولها وخروجها الى المحافظة تحت الانظار. لكن المصادر ذاتها شككت في قدرة الخندق على الحد من الهجمات. وقالت ان ذلك يتطلب التوافق على مستقبل المدينة الواقعة ضمن المناطق المتنازع عليها.
وقالت المصادر ان محافظة كركوك تعهدت بتمويل حفر الخندق. وتتضمن الأفكار التي جرى دراستها بشأن الخندق انشاء أبراج مراقبة على امتداد الخندق ووضع أسلاك شائكة.
وتصاعدت وتيرة الهجمات في كركوك هذا العام، حيث وقعت سلسلتان من الهجمات الدموية بسيارات مفخخة خلفت أكثر من 200 قتيل وجريح خلال كانون الثاني والأسبوع الأول من شباط الجاري

http://www.azzaman.com/?p=26028

152
الحكومة تقر جملة قرارات بينها تمديد تنسيب الموظفين المسيحيين في كردستان

29/01/2013 05:35 م

بغداد/ أصوات العراق: قرر مجلس الوزراء، في جلسته الاعتيادية الرابعة التي عقدها، اليوم الثلاثاء، جملة قرارات بينها الموافقة على طلب مجلس وزراء إقليم كردستان بتمديد تنسيب منتسبي الدوائر التابعة لوزارات الحكومة الإتحادية من المواطنين المسيحيين لمدة سنة.
وجاء في بيان صدر عن مجلس الوزراء، تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه أن رئيس المجلس نوري المالكي، ترأس اليوم الجلسة الرابعة الإعتيادية المنعقدة في بغداد، حيث تمت "الموافقة على طلب مجلس وزراء إقليم كردستان بتمديد تنسيب منتسبي الدوائر التابعة لوزارات الحكومة الإتحادية من المواطنين المسيحيين لمدة سنة إعتباراً من 1/1/2013".
كما وافق المجلس على "مشروع قانون تصديق إتفاقية التعاون الإقتصادي وتنمية التجارة بين العراق والتشيك وإحالته الى مجلس النواب إستناداً الى أحكام المادتين (61/البند أولاً و80/البند ثانياً) من الدستور".
كذلك تمت "الموافقة على تخويل وزير النفط صلاحية نقل منسوبي الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة الى خارجها للحالات الضرورية".
وتابع البيان أن المجلس وافق "على مشروع قانون تصديق إتفاقية تشجيع وحماية الإستثمار بين العراق واليابان وإحالته الى مجلس النواب إستناداً الى أحكام المادتين (61/البند أولاً و80/البند ثانياً) من الدستور، كذلك تمت الموافقة على قيام وزارة المالية بدفع مبلغ الفرق الحاصل في رواتب الموظفين العاملين في مكتب جامعة الدول العربية في بغداد والبالغ (21,875) دولار شهرياً من تخصيصات إحتياطي الطوارئ لسنة 2013".
وتمت الموافق ايضا على "تعديل الفقرة أولاً من قرار مجلس الوزراء رقم (461) لسنة 2012 لتصبح تخصيص وزارة المالية مبلغ (13,5) مليون دولار لتأهيل وصيانة وتوسيع مطارات جزر القمر المتحدة ومبلغ (15,270,000) دولار لبناء وزارة الأشغال ومعهد التدريب المهني والتقني ومستشفى للأمراض العقلية والنفسية في جمهورية الصومال من مبلغ إحتياطي الطوارئ لعام 2013 وتكليف وزارة الإعمار والإسكان تنفيذ هذه المشاريع".
كما تم "إقرار توصيات لجنة إستلام طلبات المتظاهرين بتعديل رواتب الصحوات في المحافظات كافة لتصبح (500) الف دينار شهرياً وتخويل اللجنة التوصية الى رئيس مجلس الوزراء/وزير الداخلية وكالة بصرف مكافآت الى ضباط التحقيق في وزارة الداخلية وإستخبارات وزارة الدفاع بغية تعجيل حسم ملفات المعتقلين وتشكيل لجنة برئاسة مدير الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وممثلين عن هيئة النزاهة ووزارة العدل للنظر في تعديل قانون هيئة النزاهة بإعادة النظر في قائمة الجرائم المشمولة بمصطلح الفساد المالي والإداري".
ووافق المجلس على "تشكيل لجنة برئاسة وزير التخطيط وعضوية وزراء البلديات والإعمار والموارد المائية والمستشار القانوني لرئيس مجلس الوزراء تتولى مراجعة توصيات اللجنة الإقتصادية بشان زيادة الكلف الكلية الناتجة عن عدم دقة التقدير والإتفاق على صيغة تسهّل عمل الوزارات وتؤمّن الدقة في تحديد كلف المشاريع".
كما وافق مجلس الوزراء على "إقرار عقد الإستثمار لتطوير مشروع مدينة ضفاف كربلاء بين الهيئة الوطنية للإستثمار ومحافظة كربلاء (الطرف الأول) وشركة بلووم العقارية الإماراتية (الطرف الثاني) وتخصيص المبالغ المالية اللازمة لتنفيذ المشروع ضمن تخصيصات تنمية الأقاليم الى محافظة كربلاء وتخصيص كامل أرض المشروع الى الهيئة الوطنية للإستثمار لتتولى بدورها تخصيصها الى المستثمرين مع تضمين العقد الصيانة والإدامة لما بعد الإنتهاء من المشروع والتأثير على الأسعار بما فيه مصلحة المواطن وتعتبر الإجازة ملغية اذا لم يباشر بالعمل بعد مرور (6) أشهر وتتحمل الشركة التبعات القانونية الأخرى ومنها سحب تخصيص الأرض".
 
م هـ ا (م)
http://ar.aswataliraq.info/(S(dxgaefyk0mbxjp454dn5reqg))/Default1.aspx?page=article_page&id=311112&l=1

153
اذاعة الفاتيكان
2013-01-28 17:27:33
افتتاح أعمال سينودس الكنيسة الكلدانية لانتخاب بطريرك جديدة. خطاب عميد مجمع الكنائس الشرقية

 بدأت صباح اليوم الاثنين في روما أعمال سينودس الكنيسة الكلدانية لانتخاب بطريرك جديد خلفا للبطريرك عمانوئيل الثالث ديلي. وقد ترأس أعمال السينودس بتفويض من قداسة البابا بندكتس السادس عشر رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري الذي ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية أكد فيها لجميع الأساقفة أن البابا بندكتس السادس عشر يرافقهم بالصلاة خلال أعمال السينودس، كما وجه تحية إلى البطريرك ديلي لافتا إلى أنه قاد الكنيسة الكلدانية خلال فترة حساسة. بعدها قال الكاردينال ساندري إنه يعي جيدا الأهمية التي يوليها جميع الأساقفة الكلدانيين لتقليدهم الروحي العريق وتقاليد الآباء مشيرا إلى أن كل أسقف مسؤول في عملية انتخاب البطريرك الجديد خصوصا خلال الفترة الراهنة لأن هذا الأمر يتعلق بمستقبل الكنيسة الكلدانية وتقاليدها وإرثها وأوضاعها التاريخية والكنسية والاجتماعية. تابع ساندري يقول: الكنيسة الكلدانية تدعوكم إلى تقديم التضحيات اللازمة بأعين ينيرها الإيمان بعيدا عن المصالح الشخصية وبحثا عن مصلحة الكنيسة الكلدانية والكنيسة الجامعة. وتمنى نيافته أن يقود الروح القدس عملية انتخاب البطريرك الجديد، لافتا إلى أن هذا السينودس يُعقد في سنة الإيمان التي شاءها قداسة البابا بندكتس السادس عشر كيما يفهم الجميع بصورة أفضل أسس الإيمان المسيحي كهبة ينبغي إعادة اكتشافها، وأمل أن يقدم هذا السينودس شهادة شركة كيما يعم الوفاق ويمجد الآب بيسوع المسيح من خلال الروح القدس. هذا ثم دعا رئيس مجمع الكنائس الشرقية الأساقفة الكلدانيين إلى احترام سرية الاقتراع مذكرا بنص المادية 183 من قانون الكنائس الشرقية التي تذكر الأساقفة بضرورة انتخاب الشخص الذي يعتبرونه الأنسب في هذا المنصب. وذكر نيافته المشاركين في السينودس بنقاط ثلاث: حرية الانتخاب، بعيدا عن أي تأثير؛ التصويت يتم أمام الله، الصوت يُمنح إلى المرشح الأنسب بمنأى عن أي اعتبار آخر باستثناء مجد الله وخير الكنيسة.

http://ar.radiovaticana.va/Articolo.asp?c=659817

154
نائب بكتلة المواطن يطالب بفضح الأجندة الأجنبية التي تستهدف المكونات لإفراغ العراق منها
27/01/2013 08:20 ص

كربلاء/ أصوات العراق: اعتبر نائب عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم، الأحد، أن استهداف الأقليات يأتي في إطار "مخطط مرسوم" يراد منه "إفراغ العراق وتدميره"، داعياً إلى ضرورة الوقوف بوجه هذه المخططات وفضح الأجندة الخارجية التي تعمل بموجبها.
وقال حبيب الطرفي، لوكالة (أصوات العراق)، إن هناك "استهدافاً مخططاً لضرب الأقليات وزرع الفتنة الطائفية والقومية والاثنية"، مدللاً على ذلك بـ"استهدف المسيحيين قبل سنوات ومن ثم الايزدييين والآن يستهدفون التركمان".
وأضاف الطرفي، أن هذا مخطط "مرسوم يراد منه إفراغ العراق من هذه الأقليات ومن ثم تدميره"، داعياً الشعب العراقي إلى "الوقوف بوجه هذه المخططات وفضح الأجندة الخارجية التي تعمل بموجبها".
وعد النائب عن كتلة المواطن، أن تفجيرات طوزخورماتو المتكررة تؤكد على "محاولات إفراغ الشعب من المكونات"، محذراً من التداعيات "الخطيرة لذلك الاستهداف".
ويشهد قضاء طوز خورماتو، (80 كلم جنوب كركوك)، الذي يضم مكونات كردية وتركمانية وعربية، بين مدة وأخرى تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وحوادث اغتيال، منها ما حدث في الـ23 من كانون الثاني 2013 الحالي، عندما فجر انتحاري نفسه وسط مجلس عزاء صهر أمين عام مجلس محافظة صلاح الدين نيازي معمار اوغلو (تركماني)، داخل حسينية سيد الشهداء، مما أسفر عن سقوط 105 بين قتيل أو جريح.
وكان ممثل الجبهة التركمانية، زين العابدين محمد، اعتبر، أمس السبت الـ26 من كانون الثاني يناير 2013 الحالي، أن أكثر العمليات "الإرهابية" في القضاء تستهدف التركمان، مبيناً أنهم طالبوا مراراً من الحكومة بتشكيل قوة تركمانية إلى جانب القوات الكردية والعربية الموجودة في المنطقة.
كان نواب تركمان طالبوا، أمس السبت، بإعلان قضاء طوزخورماتو منطقة "منكوبة"، وفي حين دعوا إلى تشكيل قوات من أهالي المنطقة لحمايتها، أكد على ضرورة عقد مؤتمر أمني يرأسه القائد العام للقوات المسلحة لإيقاف "الإبادة الجماعية" التي يتعرضون لها.
ع ن (خ)- ب خ

http://ar.aswataliraq.info/(S(ufzkjw45tqisrt45aqxcpwmd))/Default1.aspx?page=article_page&id=310985&l=1

155
الشرفة
منظمة عراقية تطلق حملة لتشجيع المسيحيين العراقيين على العودة للوطن
2013-01-26
أطلقت منظمة شعبية عراقية يوم السبت، 26 كانون الثاني/يناير حملة واسعة، حملت شعار "الدين لله والوطن للجميع" لحث العراقيين المسيحيين على العودة إلى منازلهم ومدنهم
وقال رئيس منظمة "وطن" العراقية، عثمان العاني، في حديث للشرفة إن "الحملة التي انطلقت بمبادرة من شبان جامعيين وناشطين مدنيين تحت خيمة المنظمة تهدف لدعوة العراقيين المسيحيين للعودة إلى بلادهم ومنازلهم وأصدقاءهم مجدداً بعد أن تركوها بسبب التهديدات الإرهابية لهم".
وأوضح العاني بأن الحملة تتضمن دعوات عبر الإنترنت وفتح صفحات خاصة للحملة على مواقع التواصل الاجتماعي وتشكيل وفود لزيارة العائلات العراقية المسيحية المقيمة في دول الجوار العراقي لإقناعها بالعودة.
وقال العاني إن قوات الأمن تفرض حالياً سيطرتها على الأوضاع ولا مجال لهيمنة جديدة للقاعدة على العراق.

http://al-shorfa.com/ar/articles/meii/newsbriefs/2013/01/26/newsbrief-03

156
"يا مريم" أول رواية عراقية بقائمة البوكر


علاء يوسف-بغداد

تعد رواية "يا مريم" للعراقي سنان أنطون -التي تتناول القتل والتهجير الذي عانى منه العراقيون بعد دخول قوات الاحتلال الأميركي إلى بلادهم- الرواية العراقية الأولى التي تدخل ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر، وتجسد الرواية قصة عائلة مسيحية تتعرض للعنف الطائفي بعد تفجير كنيسة سيدة النجاة وسط بغداد.

ويقول الروائي حميد المختار للجزيرة نت إن رواية "يا مريم" رائعة، ومكتوبة بحرفية مميزة وبأسلوب هادئ، تتحدث عن عراق ما بعد التغيير، بالإضافة إلى أنها "تتناول موضوع الأقليات في العراق من خلال المسيحيين الذين يعانون من الإرهاب الذي اجتاح العراق بعد التغيير، وتعتمد الرواية في كتابتها الطريقة السلسة والواقعية البسيطة التي تجعل من بطلها فدائيا".

ويضيف المختار إن مؤلف الرواية سنان أنطون استطاع أن يعيد فدائية المسيح الذي جعل بطل الرواية، ليس واقعيا فقط وإنما بطلا روحيا، واستبدله بتضحيات المسيح لأجل آخر، وهو أن يهدى كل شيء وينتهي في العراق حتى من خلال موت البطل الذي أبدى تضحيته بالموت من أجل أن يستقر العراق، فالرواية تحاكي ما حدث في كنيسة النجاة.

ويشير إلى أن الرواية تستحق أن تفوز بجائزة البوكر، خصوصا أنها دخلت ضمن القائمة القصيرة، لأنها تناولت موضوعا حساسا حدث في العراق بعد عام 2003، وهو "الإرهاب" الذي أصاب العراقيين جميعا وليس طائفة أو فئة معينة. مبيناً أن هناك منافسات بين المؤسسات العربية على من يكون عضوا في لجنة التحكيم لجائزة البوكر.

 
المختار: دور النشر عاجزة عن تسويق  الكتاب العراقي (الجزيرة)
ضعف التسويق
ويضيف المختار أن هناك روايات عراقية عديدة تستحق أن ترشح لهذه الجائزة، إلا أن دور النشر والمؤسسات الثقافية التي يُطبع الكاتب العراقي فيها عاجزة عن تسويق الكتاب العراقي، ومعظم الروايات لا تنال حظ المشاركة في جائزة البوكر بسبب أنها لم تطبع بدور نشر عربية، إضافة إلى أن الكتاب والكاتب العراقييْن محاصران عربيا، وما زالا بعيديْن عن الأضواء.

ويطالب المختار بكسر هذا الطوق والحصار والدخول إلى المؤسسات العربية من أجل النشر. موضحا أن الروايات التي تم ترشيحها لهذه الجائزة -مثل "يا مريم" و"حدائق الرئيس"- طبعت في دور نشر عربية.

ومن جهته، يقول الروائي طه حامد الشبيب إن ترشيح رواية "يا مريم" ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر هو تقييم للمنجز الإبداعي العراقي الذي يواصل الكتابة في جميع الظروف التي حدثت في البلاد، وهذا دليل على أن العراقي يواجه جميع المصاعب من أجل رفع اسم بلاده، موضحا أن رواية "يا مريم" أعادت الاعتبار للمنجز العراقي المحاصر عربيا "بسبب السياسات التي تعتمدها دول عربية تجاه الكاتب العراقي".

 
جبر: ترشيح الرواية العراقية للبوكر شيء جيد للإبداع العراقي (الجزيرة)
الإبداع العراقي
ويضيف الشبيب -في حديث للجزيرة نت- أن الإبداع العراقي يرقى إلى مستوى الإبداع العالمي، مشيرا إلى أن العراقيين سيفرحون كثيرا في حال فوز الرواية بجائزة البوكر لأن الرواية العراقية بدأت تصل إلى العالمية. ودعا لجنة التحكيم إلى عدم الخضوع للهامش السياسي واختيار النص الأفضل بحيادية.

أما الروائي محمد علوان جبر فيقول للجزيرة نت إن جائزة البوكر من الجوائز المهمة جدا وتنصف حق المبدع، لأنها تلقى اهتماما كبيرا من قبل النقاد ووسائل الإعلام، "وإن وصول رواية "يا مريم" إلى القائمة القصيرة شيء جيد للإبداع العراقي، خصوصا أنها الرواية العراقية الأولى التي تصل إلى القائمة القصيرة".

ويؤكد جبر أن رواية "يا مريم" تصب في صالح الأعمال الفنية العراقية من خلال الاهتمام الكبير بها من قبل الأدباء والقراء العرب الذين يتابعون المنجز العربي، مشيراً إلى أن لجنة تحكيم جائزة البوكر يجب أن تراعي الجانب الفني، لأنها لا تعتمد على الشكل الإبداعي العام بل تنظر إلى زاوية واحدة وهي كون العمل يتحدث عن حالة اجتماعية معينة، لأن هناك العديد من الروايات المهمة يتم إقصاؤها من القائمة القصيرة، بينما هناك روايات لا تستحق أن تكون ضمن الست الأفضل.

http://www.aljazeera.net/news/pages/abeaedd7-00da-4d56-9e24-46f285cf1784

157
كيستو أول نائب كلداني فـي كونغرس ميشيغن
من ناتاشا دادو
الاحد, 01.06.2013, 12:40pm
وست بلومفيلد - خاص «صدى الوطن »
سجل الكلدان الأميركيون في ميشغين نصراً غير مسبوق بانتخاب كلينت كيستو نائباً في كونغرس الولاية عن الدائرة 39 والتي تضم كوميرس تاونشيب، ويكسوم، الجزء الغربي من وست بلومفيلد وولفرين لايك. وقد اعرب الكلدان عن عظيم افتخارهم بهذا الانجاز ووصفه البعض بانه علامة فارقة للجالية الكلدانية.
وقال أريك يونان وهو مدير «مؤسسة المبادرات الاستراتيجية للجالية الكلدانية» إن هذا الإنجاز سيساعد في توضيح صورة الكلدان وإزالة الغموض حول أصل هذه الجالية و تاريخها وانجازاتها.
يذكر أن هناك زهاء 120 ألف كلداني في ميشيغن وبرغم مساهمتهم الفاعلة في اقتصاد الولاية عبر المشاريع التجارية المملوكة لهم، إلا أنها المرة الأولى التي يمثلهم فيها أحد أبنائها في مجلس نواب الولاية حتى الآن (المجلس يضم ١١٠ مقاعد).
وقال يونان «نحن هنا نشكل أكبر تجمع للكلدان خارج منطقة الشرق الاوسط، وكان لابد أن يمثلنا واحد على الأقل من أبناء الجالية تحت قبة الكابيتول في لانسنغ».
كيستو الذي ترشح عن الحزب الجمهوري عمل لسنوات مساعداً للإدعاء العام في مقاطعة وين وخريج «جامعة وين ستايت»-كلية القانون، وقد حصل في الإنتخابات الأخيرة على 53 بالمئة من الاصوات  حيث فاز على منافسته الديمقراطية باميلا جاكسون التي حصلت على 46,5 بالمئة من اصوات الناخبين.
وكان كيستو أطلق حملته الانتخابية قبل ثمانية شهور حيث وقف خلفه الكلدان بكل قوة، ما قد يفسح المجال لانخراط المزيد من أبناء الجالية في عالم السياسة الأميركية، بحسب يونان.
ديريك دياكو وهو ناشط في الجالية الكلدانية وصاحب ومؤسس «ستيوارد ميديا»، وكان من الراعين لحملة كيستو منذ انطلاقها، قال لـ«صدى الوطن» أن حملة كيستو كانت واحدة من أقوى  خمس حملات تمويلاً في السباقات التشريعية على مستوى مجلس نواب الولاية الذي شهد في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عشرات السباقات المحتدمة على المقاعدة الـ110 الممثلة لكافة دوائر ولاية ميشيغن.
وقال ديكاو «نحن فخورون بتحقيق هذا الأنجاز التاريخي في الجالية، وواثقون من قدرة كيستو على رفع مستوى المعيشة في هذه الدائرة، فقد وقف الناس خلفه نظرا لما عرف عنه من النزاهة والسمعة الطيبة».
ودفع نجاح كيستو العديد من الناشطين الكلدان الى طرح سؤال مفاده: كيف لهم ان ينظموا الجالية بطريقة أكثر صلابة لتفعيلها. وقال ديكاو «تلقيت العديد من المكالمات يسألني فيها الناس كيف لنا أن نعزز حضورنا السياسي على المستويين المحلي والوطني».
وكانت حملة كيستو ركزت في أدبياتها ومنشوراتها على مسألة غاية في الأهمية وهي كيف أن الاجيال الجديدة من الكلدان تتجه نحو التعليم الجامعي وتولي المناصب، بدلامن مجرد امتلاك وادارة المحلات التجارية وهو المسار الذي عرفت به الجالية. وقد أعرب المئات من ابناء الجالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت عن فرحهم بانتخاب كيستو نائبا في كونغرس الولاية. إحدى الرسائل المنشورة على «فيسبوك» من فنسنت شونيا في مدينة سان دييغو في كاليفورنيا جاء فيها «تهانينا لك يا كلينت نحن فخورون بك هنا في سان دييغو.. حظاً سعيداً».
ومن المعروف أن منطقة جنوب كاليفورنيا تضم ثاني اكبر تجمع للكلدان في أميركا بعد منطقة ديترويت. وكتب لاري كساب «تهانينا يا كلينت، نفخر بك ككلداني يعمل في السياسة». ونشر برونو دابيش رسالة جاء فيها «هذه اول مرة يدخل فيها كلداني مجلس النواب في ميشيغن، هذا رجل طيب سوف تفخر به جاليتنا».
وكان قد تجمع حوالي 300 شخص في نادي شناندوا كونتري كلوب في وست بلومفيلد عشية الانتخابات بدعوة من حملة كيستو الانتخابية. وقد تبرع ابناء الجالية  بسخاء لهذه الحملة. وأكد ديكاو أنه برغم أهمية المال الانتخابي, إلا انه في النهاية يحسب النصر للأصوات التي اقترعت لصالح كيستو، وأضاف أن علينا بذل المزيد من الجهود لزيادة أعداد المسجلين على لوائح الاقتراع من الكلدان.
وقال يونان إن فوز كيستو ساهم في رص صفوف الجالية بعد أن حاز على اعتماد العديد من الشخصيات والجماعات السياسية في الولاية، ومنهم نائب حاكم ولاية ميشيغن براين كالي وكليرك مقاطعة أوكلاند بيل بولارد، والسناتور في مجلس شيوخ الولاية، مايك كاول، إضافة الى صحيفة «ديترويت نيوز»، و«منظمة رايت تو لايف» في ميشيغن، و«غرفة تجارة ديترويت»، اضافة الى الجالية اليهودية.
وكان كيستو دق أبواب المنازل شخصياً للتعرف على الناخبين المقيمين فيها والتحدث اليهم مباشرة كجزء من حملته الانتخابية، وقال «الكثير من الناس أخبروني بأنهم سوف ينتخبونني فقط لأني زرتهم وتحدثت اليهم»، وتعهد ديكاو بأن يطرق الكلدان باب الكونغرس الاميركي في بحر السنوات العشر القادمة.

http://www.arabamericannews.com/Arabic/index.php?mod=article&cat=%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA&article=13417

158
أسقف الموصل: التوتر يسود جوّ المدينة

الفاتيكان (10 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران إميل شمعون نونا إن "المدينة يسودها جوّ من التوتر، لا يشمل المسيحيين وحسب"، بل "الجميع، حتى وإن كان الأمر ينتهي دائما بجرفهم كحال بقية السكان"، في إطار وصفه للجو العام في الموصل بعد عشرة أيام من التظاهرات المستمرة
 وفي تصريحات لوكالة أنباء (آسيا نيوز) الكنسية أضاف المطران نونا أن "الشعب تعب بسبب استمرار العنف وعدم توفر الحد الأدنى من الخدمات كالكهرباء والماء"، بينما "ينصب تفكير المؤسسات السياسية فقط على المصلحة الذاتية"، ومع ذلك أشاد بـ"القيمة الأساسية لفضيلتي الإيمان والرجاء، كما كانت الحال عليه خلال أعياد الميلاد التي انتهت الأسبوع الفائت"، قائلا إنه "للمرة الأولى منذ عام 2003 احتفلنا بقداس ليلة الميلاد بحضور مئات المؤمنين، والذي انتهى بعد الساعة الحادية عشر مساء"، الأمر الذي "كان باعثا حقيقيا للفرح دى اللجميع" وفق تعبيره
 أما بشأن التظاهرات التي تسود الموصل منذ عشرة أيام، فقد قال الأسقف الكلداني إن "التوتر شيء سلبي دائما وخاصة بالنسبة للمسيحيين، ولا سيما في الفترات السابقة للانتخابات"، وتابع "في نيسان/أبريل المقبل ستجري تلك الإدارية، والأقلية تجازف بالإنجراف في دوامة المصالح المتضاربة، وهو ما حدث العام الماضي"، وحتى "لو كنا نأمل بالأفضل، فما نراه يؤكد تقريبا خطر حدوث شيئ ما"، وفي "إطار عدم الوضوح السائد يصعب الإبقاء على الأمل"، وأردف "كمسيحيين علينا أن نؤمن بأن الحياة تستمر على الرغم من الشر"، ومع ذلك "تبقى حقيقة أن الناس قد تعبت، فعلى مدى السنوات العشر الماضية لم يتغير الجوّ قط"، في ضل "الفساد المتفشي بين المجموعات السياسية، وعجز الحكومة المركزية، والأحزاب والحركات التي تسعى الى عقد الاتفاقات لمصالحها الشخصية، والشعب قد تعب ولم يعد قادرا على الإحتمال" حسب تأكيده
وخلص المطران نونا الى القول إن "هناك نقص في العناصر الأساسية للحياة، بما فيها الكهرباء والغاز والمياه والطرق، ولو كانوا (السلطات) قد فكروا بالصالح العام لتوفير الحد الأدنى من الخدمات على الأقل، لما حدث كل هذا"، مؤكدا أن "الناس على وشك الانفجار، ويجب تغيير كل شيء بدءا بالعقلية" على حد تعبيره
 
http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.4068293149

159
الأرمن يحتفون بعيد الميلاد ويطالبون بتمثيل لهم في البرلمان العراقي

الأحد 06 ك2 2013   17:06 GMT
 السومرية نيوز/ دهوك
 أحيا الأرمن الأرثوذكس في محافظة دهوك، الأحد، أحتفالا بمناسبة عيد الميلاد وسط دعوات بالأمن والسلام والمحبة للعراق والعالم، مطالبين بتخصيص معقد نيابي لتمثيلهم في البرلمان العراقي  أسوة ببرلمان إقليم كردستان.
وقال راعي كنيسة الأرمن في دهوك الأب ماسيس شاهينيان، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الأرمن الأرثوذكس احتفوا، اليوم الأحد، في دهوك بعيد ميلاد يسوع المسيح بمشاركة المئات من أتباع الطائفة وسط أجواء تسود بالأمان والفرحة"، مبينا أن أتباع الديانات والطوائف الأخرى والمسؤولين شاركوا بالاحتفالية التي أقيمت في كنيسة الأرمن وسط دهوك".
وأضاف شاهينيان أن "المحتفلين بالعيد دعوا في صلواتهم للأمن والسلام والمحبة للعراق والعالم"، مؤكداً أن "الأرمن جزء من النسيج الاجتماعي العراقي وقد ساهموا بشكل فعال في خدمة وبناء البلد".
وأشار راعي كنيسة الأرمن في دهوك إلى أن "أكثر من 5 آلاف أسرة أرمينية نزحت من العراق منذ العام 2003 بسبب الأوضاع الأمنية"، مطالباً السياسيين العراقيين "بتخصيص معقد نيابي لتمثيل الأرمن في مجلس النواب العراقي أسوة ببرلمان إقليم كردستان".
يذكر أن عدد الأرمن في العراق كان يزيد في السنوات السابقة على 25 ألف شخص، إلا أن هذا العدد تراجع في الأعوام الأخيرة بسبب التهديدات الأمنية التي دفعت الكثير من العائلات الأرمينية للهجرة إلى الدول الغربية. 
وتشير المصادر الأرمنية المطلعة في محافظة دهوك، إلى أن أكثر من 200 عائلة أرمنية استقرت في المحافظة لا سيما في قضائي زاخو وسيميل، بعد نزوحها من مدن عراقية عدة خوفاً من تهديدات الجماعات المسلحة.
وشهد الأرمن اكبر عملية نزوح جماعي إلى العراق بداية العشرينات من القرن الماضي اثر تعرضهم إلى حملة إبادة من قبل السلطات التركية راح ضحيتها أكثر من مليون شخص بحسب المصادر الأرمينية.

http://www.alsumarianews.com/ar/5/54169/news-details-Iraq%20society%20news.html

160
بي بي سي .انخفاض عدد المسيحيين في العراق بسبب العنف
آخر تحديث:  الأحد، 23 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:18 GMT

انخفض عدد المسيحيين في العراق بشكل كبير خلال العقدين الماضيين. وقد سجل في السنوات القليلة الماضية ارتفاع كبير في عدد المسيحيين الذين هاجروا هربا من أعمال العنف والقتل التي تشهدها البلاد.

السفير البابوي لدى العراق والأردن مار جورجيو لينغوا قال خلال زيارته للبصرة السبت إن معظم مسيحيي العراق لديهم الرغبة بمغادرة البلاد حالما تتاح لهم الفرصة لذلك.

التقرير التالي يلقي الضوء على أوضاع المسيحيين في العراق والأسباب التي تدفعهم للهجرة.

للمشاهدة الرابط

http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2012/12/121222_iraqi_christians.shtml

161
انتخابات البصرة: قائمة الصدر تضم مسيحيين.. والدعوة يواجه اختبارا عسيرا لشعبيته


 المدى/ بغداد/ وائل نعمة

تستعد القوى المدنية والتيارات العلمانية في البصرة الى خوض واحدة من "اكثر حملاتها الانتخابية تفاؤلا"، خلال انتخابات مجالس المحافظات المقررة في نيسان المقبل، مراهنة على ان 10 اعوام من فشل الاحزاب الدينية في تحسين حال الناس، سيدفع شرائح واسعة الى تجربة الاحزاب المدنية.
والبصرة التي تعد عاصمة العراق الاقتصادية وميناءه الوحيد، بعدد سكان يفوق الثلاث ملايين نسمة، الى جانب حدود دولية مع كل من السعودية والكويت وإيران، يشتكي سكانها من سوء الاوضاع الخدمية ويقولون ان مدينتهم المدينة البحرية الوحيدة في العالم التي لا تمتلك محطات لتحلية مياه البحر! ويقول المراقبون ان الكثير من الاهالي هناك يرفض الذهاب الى صناديق الاقتراع في الانتخابات القادمة بعد فشل مجلس المحافظة في تخطي مشاكل المدنية.
وهذا الامر يجعل ائتلاف رئيس الحكومة نوري المالكي "يقاتل" من اجل الحفاظ على مكسبه الكبير، اذ حصل بفضل عمليات صولة الفرسان التي ادت لاستتباب ملحوظ في الامن، على اغلبية كاسحة في الاقتراع الماضي، الا انه مثقل هذه المرة بفشل كبير في الاداء السياسي والخدمي قد يعرضه لخسارة رهيبة، وهو الذي خسر محافظه الاول شلتاغ عبود بعد مظاهرات احتجاجية كبيرة عام 2010 وعرفت بانتفاضة الكهرباء، واحتجاجات اخرى عام 2011 تزامنا مع الربيع العربي.
وفي هذه الاثناء فإن الانتخابات في مدينة معقدة سياسيا وطائفيا واجتماعيا، شجعت التيار الصدري على اعادة اختبار شعبيته بعد ان مني بخسارة رهيبة في الماضي بسبب تطرف اتباعه وتدخلهم في ملف الحريات في هذا المرفأ البحري المعروف بانفتاحه، وقد قرر الصدريون خوض الانتخابات منفردين وقاموا بتطعيم قائمتهم بمرشحين صابئة ومسيحيين من اهل البصرة.

وهناك اليوم ائتلاف مدعوم من القوى البرلمانية والمدنية يتكون من شخصيات بصرية معروفة وحدت كياناتها في ائتلاف واحد، ويراهن على تراجع شعبية رئيس الوزراء نوري المالكي.

وتشهد خارطة التحالفات الانتخابية تغيرا ملحوظا، فقوائم التيار الصدري والمجلس الاعلى الاسلامي لم يدخلا تحت خيمة التحالف الوطني، وتخوض قائمة اياد علاوي انخاباتها بشكل منفرد عن القائمة العراقية، فضلا عن بروز قائمة نسوية هي الاولى في البصرة باسم شخصية بصرية هي "سناء الاسدي".
وعلى الرغم من اعلان مكتب مفوضية الانتخابات في البصرة عن فتح 76 مركزاً لتحديث سجلات الناخبين الا ان المعنيين في المدينة اكدوا ان الاقبال على تحديث سجلات الناخبين "ضعيف جدا".
وقررت قائمة دولة القانون التي يتزعمها نوري المالكي وهي صاحبة العشرين مقعدا في الانتخابات السابقة، ان تتحالف في الانتخابات المحلية مع 25 كيانا، من ضمنهم حزب الفضيلة وحزب الدعوة تنظيم العراق، والجهاد والبناء والتي تضم حزب الله وبعض الكيانات الاخرى وهي بزعامة حسن الساري وداغر الموسوي. كما ان منظمة بدر التي كانت تتحالف مع المجلس الاسلامي الاعلى انفصلت عنه وتشارك ضمن دولة القانون.
وبينما اعلن المجلس الاسلامي الاعلى بزعامة عمار الحكيم دخول انتخابات مجالس المحافظات القادمة في البصرة بشكل منفرد ولم تتحالف مع اي مكون، ضم التيار الصدري مجموعة من الشخصيات من المكونات الدينية الاخرى من المسيحين والصابئة ولكنه سيخوض الانتخابات ايضا بمعزل عن التحالف الوطني.
ويؤكد النائب البصري حسين المنصوري ان التيار الصدري لن يكون ضمن التحالف الوطني لانه "يسعى الى الحصول على اغلب الاصوات".
وعلى غرار الصدريين والمجلس الاعلى قررت حركة الوفاق الوطني بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي خوض الانتخابات بشكل منفرد.

ويمتلك المسيحيون في مجلس المحافظة الحالي مقعدا واحدا، كما ان للحزب الاسلامي مقعد، وللمجلس الاعلى وحلفائه 5، ولكل من تيار الاحرار والوفاق الوطني مقعدان، بينما حظي المالكي بنحو 20 مقعدا، الى جانب مقعدين لحزب الفضيلة.

ويتفاءل العلمانيون بحظوظهم في الاقتراع المقبل تحت قائمة "تحالف البصرة المدني" وهي ضمن التيار الديمقراطي ويضم الحزب الشيوعي وحركة العدالة والتنمية ومجموعة من القوى والشخصيات المدنية.

ويقول السياسي البصري ماجد الساري ان "تحالف البصرة المدني يعول عليه الكثير من اهالي البصرة في كسر الاحتكار الديني لمجلس المحافظة" مؤكدا في الوقت نفسه صعوبة التكهن بخيارات اهالي البصرة، ويقول "البصريون انتقدوا خلال الاقتراعات الاربعة السابقة سواء على المستوى البرلمان او المحلية اداء القوى الدنية لكنهم في النهاية يعودون لانتخابهم".

بالمقابل يسعى ائتلاف جديد يضم عددا من رجال الاعمال وتدعمه شخصيات برلمانية من البصرة وضمنهم النائب جواد البزوني ومنصور التميمي، الى البحث عن موطئ قدم في المجلس.

وكان النائب حسين الاسدي قال مؤخرا في تصريح لـ"المدى" انه سيعلن انفصاله عن دولة القانون، وينضم الى ائتلاف جديد في البصرة مع النائب جواد البزوني لم يعلن عن اسمه بعد.

ونفى الاسدي ماتحدثت به اصوات في البصرة من ان الائتلاف الجديد مدعوم من "شخصية عراقية تعيش في ايران"، وقال ان هذا الائتلاف عراقي ويمثل اهل البصرة.

وكانت مصادر في ائتلاف دولة القانون قالت في وقت سابق ان اعضاء في ائتلاف دولة القانون قاموا بجمع تواقيع لتجميد عضوية النائب حسين الاسدي بسبب تصريحاته الاخيرة التي "طالت الرموز الدينية والوطنية ووصفت المرجعية بأنها منظمة مجتمع مدني".
المدى
http://www.almadapaper.net/ar/news/4687/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9-%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%B1-%D8%AA%D8%B6%D9%85-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1

162
جدل عراقي يحتفل مع اللاجئين العراقيين في لبنان

مسيحيو العراق يعانون من وضعٍ دقيقٍ يزداد صعوبةً كلما حلَّ العيد. وعيد الميلاد يعني الأمل والتجدد، فهل من جديدٍ يمكن توقعه في العام المقبل؟
 
حلقة الميلاد من برنامج "جدل عراقي" تجمع سيادة المطران ميشال قصرجي، مطران أبرشية بيروت الكلدانية، مع مجموعة من العراقيين الذين يذوقون يومياً في لبنان معنى العيش بعيداً عن أماكن ولادتهم وعن ملاعب طفولتهم التي لا يعرفها أولادهم ويتوقون إلى العودة اليها.
 
العيد هذا العام ممزوج بالأمل والألم على حدٍ سواء وسط تصريحاتٍ تطمئن إلى ضرورة حماية كل العراقيين ليُسهموا مجدداً في ولادة وطن العدالة والمساواة. فهل يتحقق الحلم؟
 
حلقة إنسانية يقدمها "جدل عراقي" مع الإعلامية مي كحالة على السومرية بمناسبة عيد الميلاد المجيد وذلك مساء الثلاثاء 25 كانون الول 2012 الساعة التاسعة وأربعون دقيقة بتوقيت بغداد ضمن الحلقات الأخيرة للبرنامج
.


http://aljaras.com/2012/12/22/%D8%AC%D8%AF%D9%84-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86/

نستضيف في هذه اللقاءات الخاصّة شخصيات لها حضورها وتأثيرها في المجتمع والسياسة، نسألها ونحاورها عن أحدث المواضيع الراهنة.
مسيحيو العراق يعانون من وضع دقيق يزداد صعوبة كلما حلَّ العيد.
 وعيد الميلاد يعني الامل والتجدد , فهل من جديد يمكنه توقعه في العام المقبل؟
 حلقة الميلاد هذا العام تجمع سيادة المطران ميشال قصرجي ,مطران أبرشية بيروت الكلدانية تحاوره الإعلامية مي كحالة إلى جانب مجموعة من العراقيين الذين يذوقون يومياً في لبنان معنى العيش بعيداً عن أماكن ولادتهم
 وعن ملاعب طفولتهم التي لا يعرفها اولادهم ويتوقون الى العودة اليها.
 عيد ممزوج بالامل والالم على حد سواء وسط تصريحات تطمئن الى ضرورة حماية كل العراقيين ليُسهموا مجدداً في ولادة وطن العدالة والمساواة. فهل يتحقق الحلم ؟
 
يبث في الاوقات التالية
الثلاثاء 25 كانون الأول في تمام الساعة 21:40


http://www.alsumaria.tv/program/176/لقا-خاص


163

مسيحيو بغداد: تهاني الأعياد عبر الانترنت من دون احتفالات فـي العاصمة



المدى / بغداد/غضنفر العيبي

رحمة 4 اعوام تخشى بابا نؤيل "سانتا كلوز"، رغم ان الاخير طرق باب الصف بهدوء مع ابتسامته المعهودة، المفزع لرحمة تلك الصدفة الاولى التي شاهدت فيها العجوز الكريم ذا الرداء الاحمر للمرة الاولى .
وبعد ان عادت من روضتها الاهلية النموذجية، في منطقة الشعب، الى منزلها مندهشة مفزوعة بدأت رحمة تمثل بابا نؤيل بوحش يشتهي اكل لحوم الاطفال، في بلد النزاع .
والدتها تقول، ان "ابناءنا لم يتعودوا على مظاهر الفرح والاحتفال، لأنهم ولدوا في ظروف غير طبيعية لما يعيشه العراق من حرب وقتل ومظاهر عنف اصبحت جزءا من حياة الاطفال اليومية وحتى افلام الكارتون الالعاب التي يقتنيها الاطفال تمتاز بالعنف، ولم يعرف الطفل العراقي اي من  مظاهر الفرح والاعياد وبابا نؤيل ورأس السنة ذلك بسبب الاحداث الدامية التي يشهدها العراق دون بقية دول العالم" .
بينما تقول شموني مملوك ان "احتفالات المسيحيين في العراق بدأت تتلاشى وأخذت تقتصر على مظاهر بسيطة داخل المنزل وبعض العوائل لا تحتفل اصلا لأننا كطائفة مسيحية نراعي الوضع القائم في العراق ونحس بالمآسي التي يمر بها العراق من تفجيرات ومفخخات وأوضاع سياسية متردية عادةً تمنع الاحتفال بالاضافة الى مراعاتنا مشاعر الديانات والطوائف الاخرى" .
واضافت مملوك ان "التهاني بمناسبة اعياد الميلاد بين المسيحيين بسيطة بسبب هجرة عوائل كثيرة الى خارج العراق اذ يتم تبادل التهاني من خلال الهاتف أو عبر الانترنت" .
وبينت ان "فسحة الامل التي نعيشها في العراق صغيرة جدا، والاماكن التي نذهب اليها محدودة وتتمثل بزيارة الاهل والاصدقاء، وعلينا العودة الى منازلنا قبل الساعة التاسعة مساءا لنحتفل احتفالا صغيرا حتى الساعة الثانية عشرة موعد انطفاء مولدة كهرباء المنطقة، ونذهب للنوم قبل حلول السنة الجديدة" .
يشار إلى أن المسيحيين يتعرضون منذ العام 2003 إلى أعمال عنف في بغداد وفي عدد من المحافظات العراقية مثل الموصل وكركوك والبصرة، وفي آذار عام 2008 تم خطف المطران الكلداني الكاثوليكي بولص فرج رحو وعثر عليه مقتولاً في وقت لاحق، كما فجرت جماعات مسلحة بيوت مواطنين مسيحيين في 30 كانون الأول 2010.
ويذكر رئيس الوقف المسيحي السابق رعد عمانؤيل في تصريح لـ "المدى"، ان "تزامن اعياد رأس السنة الميلادية مع محرم الحرام يمنع احتفال المسيحيين، ويحتفل المسيحيون داخل منازلهم ويتم تبادل التهاني داخل الكنائس تضامنا مع الاخوة المسلمين الشيعة" .
واضاف عمانؤيل ان "المسيحيين يعيشون بحب وسلام مع كل الطوائف والاديان المختلفة ونجتمع معهم بأواصر مودة وحب الوطن يجمعا"، مهنئاً "كل مسيحيي العالم بأعياد رأس السنة الميلادية والعراقيين الذين يعيشون خارج العراق متمنيا لهم عودتهم الى وطنهم ولقاءهم بمن يحبون" .
من جانبه بين عضو مجلس النواب عن كتلة الرافدين المسيحية عماد يوحنا باقو يوحنا في تصريح لـ "المدى"، ان "احترام المناسبات الدينية لشهر محرم وعاشوراء من قبل الكنائس ورجال الدين المسيح يبين اواصر الاخوة والمحبة بين ابناء الشعب الواحد، ولن تجرى احتفالات واسعة وستقتصر الاحتفالات داخل الكنائس وليس هنالك احتفال في القداديس للحفاظ على مشاعر المسلمين" .
واوضح ان "الاحتفالات لن تكون علنية وتتم داخل بعض الكنائس ولا يوجد قرار حكومي يجبر المسيحيين على عدم الاحتفال لكن الاحترام المتبادل بين الطوائف والاديان يدعونا الى تبادل الثقة مع جميع طوائف المسلمين  من ضمنها الطائفة الشيعية الذين نشاركهم مناسباتهم الدينية وطقوسهم في بعض الاحيان" .
يذكر أن المسيحيين كانوا يشكلون نسبة 3.1 من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة من المسيحيين إلى الخارج بعد عام 2003 أثر الاحتلال الأمريكي للبلاد  حيث اتهموا بالعمل مع تشكيلاته في المنطقة الخضراء.

http://www.almadapaper.net/ar/news/4727/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88-%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%8A%D8%A7%D8%AF-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA--%D9%85%D9%86-%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%80%D9%8A[/size][/b]

164
الفاتيكان: الوضع الأمني في العراق لا يشجع على عودة المسيحيين

الكاتب:
المحرر: HH ,TA
2012/12/22 18:23
المدى برس / البصرة
 عد سفير الفاتيكان في بغداد، اليوم السبت، الوضع الأمني في العراق "غير مناسب لعودة المسيحيين، فيما دعا مسيحيي العراق إلى "إعطاء الثقة التامة للآخرين".
 وقال سفير الكرسي البابوي المطران جورجيو لينغوا خلال مؤتمر صحافي عقده في كنيسة ماريا أفرام، في محافظة البصرة، وحضرته (المدى برس)، إنه "على الرغم من فرحي بتداخل المسيحيين مع الجماعات الاخرى في البصرة وسروري من زيارة الكثير من الطوائف  لي في الكنسية إلا أن الوضع الأمني الحالي لا يشجع على عودة المسيحيين إلى العراق".
 وكان مصدر أمني قد أفاد في حديث إلى (المدى برس)، في وقت سابق من اليوم السبت، أن "قيادة عمليات بغداد حصلت على معلومات استخبارية تفيد بأن تنظيم القاعدة هدد باستهداف الكنائس خلال أعياد ميلاد المسيح التي ستبدأ يوم الـ25 من كانون الأول 2012".
 وأضاف لينغوا أن "الزيارة هي الثانية لي إلى البصرة، وأن وصولي إلى العراق ولد لدي انطباع بأن هناك الكثير من الاحترام ويجب علينا أن نعزز هذا الاحترام"، داعيا الجماعات المسيحية "التي ازورها إلى إعطاء الثقة التامة للآخرين  فهناك عمل كبير من اجل إعادة العلاقات مع الطوائف الأخرى".
 يشار إلى أن محافظة البصرة (546 كم جنوب بغداد)، تضم لآلاف الأسر المسيحية، غير أن معظمها هاجر خلال تسعينيات القرن الماضي بسبب تدهور الوضع الإقتصادي في البلاد، فيما تسبب انهيار الوضع الأمني بعد العام (2003) بهجرة عشرات العوائل المسيحية منها.
 ولا يوجد إحصاء رسمي يحدد عدد المسيحيين في البصرة، إلا أن التقديرات تشير إلى وجود ما لا يقل عن (300) أسرة من طوائف الأرمن، والكلدان، والسريان الارثوذكس والسريان الكاثوليك، والآشوريين، والبروتستانت، واللاتين.
  أما طائفة الأدفنتست (السبتية) فإنها لم تعد ضمن الطوائف المسيحية المعتمدة لدى دائرة الوقف المسيحي في البصرة بسبب هجرة جميع أبنائها، لكن الطائفة مازالت تمتلك كنيسة ذات موقع جيد وطراز معماري جميل، وهي في حال أفضل من معظم الكنائس الأخرى.
 وتعرض المسيحيون في العراق إلى أعمال عنف بعد عام 2003 في بغداد والموصل وكركوك والبصرة، من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في شهر آذار من العام 2008، وانتهاء بتفجير بيوت مواطنين مسيحيين في بغداد في الثلاثين من كانون الأول 2010.
وتمثلت أعنف تلك الهجمات بحادثة كنيسة سيدة النجاة في العاصمة بغداد حيث احتجز مسلحون مجهولون، في (31 تشرين الأول 2010)، عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، وأسفر الاعتداء عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125 شخصاً، فيما تبنى الهجوم تنظيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" التابع لتنظيم القاعدة، مهدداً باستهداف المسيحيين في العراق مؤسسات وأفراد.
 وكان المسيحيون يشكلون نسبة (3.1%) من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام (1947)، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام (2003).
 يذكر أن العراق يضم أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.


http://www.almadapress.com/ar/news/3518/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B4%D8%AC%D8%B9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86

165
برلمان كوردستان يستأنف جلساته بتعيين مسيحي على رأس هيئة لحقوق الانسان في الاقليم

شفق نيوز/ اعلن برلمان اقليم كوردستان، السبت، عن استئناف جلساته الاعتيادية، بعد غد الاثنين، باتخاذ قرار لتعيين ضياء بطرس صليوه رئيسا هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان.
 
وقال المستشار الاعلامي للبرلمان طارق جوهر في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "برلمان الاقليم، سيستأنف اعماله بعقد الجلسة الثلاثين للدورة الاولى للسنة الرابعة يوم الاثنين 17 كانون الاول الجاري"، مضيفا ان "الجلسة تتضمن جملة فقرات منها تعيين العضو ضياء بطرس صليوه رئيسا لهيئة حقوق الانسان المستقلة في كوردستان".
 
واشار جوهر الى ان "البرنامج يتضمن ايضا القراءة الاولية  لمقترح قانون تنفيذ القانون المرقم 14 لسنة 2008 للحكومة الاتحاية العراقية (قانون مواجهة تهريب النفط ومشتقاته)"، منوها الى ان "البرنامج يتضمن ايضا القراءة الاولية لمقترح قانون الهيئة الوطنية للحوار مع القراءة الاولية لمقترح قانون التعديل الاول لقانون السلطة القضائية مع الاستمرار في عرض ومناقشة مقترح قانون الحماية الفكرية والفنية في اقليم كوردستان".
 
يذكر ان ضياء بطرس صليوا، من مواليد عام 1956 في بلدة عنكاوا في اربيل، متزوج ولديه ثلاثة اولاد، ويحمل شهادة البكالوريوس في علوم الفيزياء كلية العلوم/جامعة بغداد 1979، حاليا يشغل منصب السكرتير العام للمجلس القومي الكلداني.

http://www.shafaaq.com/sh2/news/kurdistan-news/49761-برلمان-كوردستان-يستأنف-جلساته-بتعيين-مسيحي-على-رأس-هيئة-لحقوق-الانسان-في-الاقليم.html

166
صوت كردستان

مسيحيو العراق يرفعون دعوى قضائية ضد اسامة النجيفي .. واهالي الموصل يطالبون المالكي باسترجاع منازلهم !!

بغداد _ محمد الهيتي
 
حصلت وكالة أنباء بيامنير الكردية على معلومات تؤكد ان اهالي الموصل من الطائفة المسيحية رفعوا دعوى قضائية في محكمة استئناف الموصل ضد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بسبب استحواذه على اغلب منازلهم بالمحافظة .
وأفادت الوكالة ان اقارب النجيفي قاموا بالاستيلاء على منازل المسيحيين بالمحافظة وتهجيرهم قسراً واخذ منازلهم منهم في السنوات  2006 و 2007  .
 وذكرت ان اهالي محافظة الموصل من الطائفة المسيحية يطالبون رئيس الوزراء نوري المالكي باسترجاع منازلهم التي اخذت منهم قسراً من عائلة النجيفي .
 
وقال احد المهجرين من  محافظة الموصل لمراسل الوكالة ان مجاميع تابعة الى عائلة النجيفي جاءت وهددت جميع المسيحيين بترك منازلهم وألا يقتلون , مبيناً انه صاحب عائلة ولديه ثلاث اولاد وبنت واحدة مما اضطره الى ترك المنزل والرجوع الى بغداد .
 
وأضاف شمعون متي ان الكثير من  ابناء الطائفة المسيحية في محافظة الموصل تركوا منازلهم قسراً  بسبب التهديدات المستمرة للمجاميع ارهابية والاستيلاء عليها .
 
ويذكر ان السلطات العراقية باشرت بإنشاء مخيمات لمئات العائلات المسيحية التي تواصل هربها من مدينة الموصل الشمالية وسط تصاعد في عمليات التهجير والاغتيال والاختطاف التي يتعرض لها افرادها في حملة اضطهاد هي الاشرس منذ عام 2003، إتهم بتنفيذها تنظيم القاعدة، بينما تنصلت من مسؤوليتها المنظمات المسلحة العراقية بجبهة الجهاد والتغيير في غياب موقف رسمي عراقي حاسم لمواجهة هذه الحملة.هروب ألف عائلة وإغتيال 14 مسيحيًا وقد وصل عدد العائلات المسيحية الهاربة من مدينة الموصل (375 كم شمال بغداد) خلال الايام الثلاثة الماضية إلى ألف عائلة، حيث غادرت 500 عائلة الجمعة ولحقت بها 432 عائلة السبت اثر اغتيال 14 من افرادها بينهم طبيب ومهندس وصيدلي وعمال بناء اضافة الى  تفجير عدد من منازل العائلات الهاربة . وبدأت هذه العائلات بالفرار من الموصل إلى البلدات المسيحية الواقعة على تخوم المحافظة بمحاذاة الحدود الإدارية مع محافظات أربيل ودهوك في اقليم كردستان مثل القوش وباطنيا وتلسقف وبرطلة إضافة إلى الحمدانية المعروفة بقرقوش بعد تسجيل حالات قتل استهدف المسيحيين في أنحاء مختلفة من المدينة .
 
وقال ممثل دائرة الهجرة والمهجرين في الموصل إياد إسماعيل إن دائرته وبالتنسيق مع الجهات الرسمية الأخرى تقوم حاليًا بتوزيع المساعدات على النازحين من قبل الهيئة الطبية الدولية. واشار الى أن وزارة الهجرة والمهجرين أوعزت بإنشاء مخيم للنازحين نظرًا لظروفهم المعيشية الصعبة. وقال في تصريحات صحافية "الوزارة أوعزت بإنشاء مخيم مكون من 100 خيمة في برطلة كحل أولي لاستقبال النازحين من الموصل ثم ستوزع تلك العوائل بعد ذلك على بيوت مؤجرة".   
 
واشارت رئيسة جمعية الأمل هناء إدور الى تواصل هروب العائلات وأعربت عن قلقها مما وصفته بالتعتيم الإعلامي على ما يجري موضحة بالقول "أخشى أن يكون هناك تعتيم إعلامي" مشيرة  الى أن الإعلام لا يزال خافتًا حول الجرائم التي تحدث يوميًا في الموصل منذ أيام . وتساءلت قائلة " أين هي عمليات فرض القانون وما هو العمل المطلوب إزاء هذه العمليات وكيف يمكن إحتواء هذه القضية ومجابهة هذه الأوضاع الجديدة" في اشارة الى العمليات العسكرية التي شنتها القوات العراقية قبل اشهر في الموصل للقضاء على مسلحي القاعدة


http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=20519:مسيحيو-العراق-يرفعون-دعوى-قضائية-ضد-اسامة-النجيفي--واهالي-الموصل-يطالبون-المالكي-باسترجاع-منازلهم&Itemid=186

167
النيويورك تايمز تكشف مخطط السلفيين والاخوان: إبادة جماعية للمسيحيين والعلويين في سورية!

سيريان تلغراف - المقاتلون في الميليشيات المعارضة لا يقاتلون من أجل الاطاحة بالنظام فقط ، بل من أجل تطهير سوريا دينيا ، وعلى العالم أن يوقف دعمه لها وتحضير ملفات جرائم حرب لقادتها .

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” مقالا بقلم سيمون آدامز ، المدير التنفيذي لـ”المركز العالمي للمسؤولية عن الحماية” ، قال فيه إن الإبادة الجماعية العالمية التالية التي سيشهدها العالم ، ستكون بحق العلويين وباقي الأقليات الأخرى في سوريا .

ونقل آدامز عن السفير الأميركي الأسبق “بيتر غالبرايت” ، الذي شهد عمليات التطهير العرقي في يوغسلافيا ، توقعه بأن تكون الإبادة الجماعية العالمية التالية التي سيشهدها العالم بحق العلويين في سوريا .

وحذر الكاتب في مقاله ، الذي حمل عنوان “الإبادة الجماعية التالية في العالم” ، من ان هذا الأمر أصبح قابلاً للحدوث الأن ، بعد ان كان التحدث عنه قبل أشهر قليلة يعتبر بمثابة دعاية يسوقها مؤيدو الحكومة السورية ، حيث ترتفع كل يوم نسبة مخاطر ارتكاب هكذا إبادة بحق العلويين ، طائفة الرئيس السوري الأسد ، وبحق الأقليات الدينية الأخرى .

وبحسب الكاتب ، فإن المقاتلين المتطرفين السنة ، الذين تتزايد اعدادهم ، لا يحاربون فقط لتخليص سوريا من نظام الأسد ، بل أيضا لتطهيرها دينياً .

ونتيجة لذلك يتخوف المسيحيون من ان مصيرهم كأقلية سيكون شبيهاً بمسيحيي العراق ، الذين أجبروا على ترك العراق من خلال حرب ارهابية ومتطرفة .

وعلى سبيل المثال ، يتابع الكاتب ، فإن مدينة حمص تضم الأن اقل من 400 مسيحي فقط بعد ان كان عددهم يقارب ثمانين ألفا .

وفي الوقت الذي حمل فيه الكاتب روسيا والصين مسؤولية عدم تجريم النظام السوري للجرائم التي ارتكبها ضد شعبه حسب تعبيره ، بسبب استخدامهما حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ، حمل الدول التي ترعى “حرب الوكالة” في سوريا وتمول المقاتلين ، مسؤولية ما ستحمله الأيام المقبلة .

وشدد آدامز على الدور الذي يجب أن تضطلع به الدول التي تروج لنفسها انها ملتزمة بالمساعدة لإنهاء مأساة الشعب السوري ، بما فيها الولايات المتحدة الأميركية ، مشيرا إلى أن عليها القيام فورا بأمرين للمساعدة على تجنب حدوث عنف مضاد ضد العلويين والأقليات الأخرى .

وبحسب آدامز ، فإن الأمرين هما :
أولا ـ تنبيه المعارضة السورية التي توحدت شكلياً مؤخراً الى وجوب الإلتزام بالقانون الإنساني الدولي ، وعدم تمويل الجماعات المسلحة التي تحارب على اسس طائفية او إقليمية ، بحيث لا يكون هناك أي دعم أو مساعدة على الإطلاق للجماعات المسلحة التي تستهدف العلويين والأقليات الأخرى بأعمال إنتقامية أو ترتكب جرائم حرب .

ثانيا ـ ينبغي على الحكومات الخارجية تكثيف جهودها لمثول كافة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية أمام محكمة الجنايات الدولية ، بغض النظر عن ولائهم . وهذا يعني أيضاً تخصيص اموال لإرسال مراقبين إضافيين من مراقبي الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى الحدود السورية من أجل جمع الأدلة والشهادات من اجل الملاحقات القضائية المستقبلية .

وختم الكاتب بالقول “إن سوريا شهدت أهوالا لا توصف طوال تاريخها ، ولكنها تعيش الأن على مفترق طرق تاريخي ثقافي وديني وحضاري ، مشيرا إلى أن “الخيار الحقيقي في سوريا اليوم ليس بين العلويين أو السنة ، أو بين الأسد وتنظيم القاعدة ، ولكن بين فعل يسمح بإرتكاب جرائم أخرى ضد الإنسانية ، وفعل يكرس للتخلص من الإفلات من العقاب عن هذه الجرائم مرة واحدة وإلى الأبد” .


http://www.tayyar.org/Tayyar/News/PoliticalNews/ar-LB/times-genocide-syria-zek-486.htm

لقراءة المقال بنسخته الأصلية،


http://www.nytimes.com/2012/11/16/opinion/the-worlds-next-genocide.html

168
مفوضية الانتخابات تجري تعديلاً على مقاعد المكونات بزيادة مقعد للتركمان

الأحد 18 ت2 2012   11:22 GMT

السومرية نيوز/ بغداد
 أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، الأحد، عن أجراء تعديل على المادة الخاصة بمقاعد المكونات، مؤكدة أنه تم زيادة مقعد واحد يخص التركمان إلى مقاعد المكونات.
 وقال المتحدث الرسمي باسم المفوضية صفاء الموسوي في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات أجرى تعديلاً على المادة الثانية من نظام المصادقة على الكيانات السياسية وذلك بزيادة مقعد واحد يخص التركمان"، مبيناً أن "المقعد سيضاف إلى مقاعد المكونات المسيحيين والصابئة المندائيين والكورد الفيليين".
 وأضاف الموسوي أن "عدد المقاعد سيصبح أربعة للمكونات في بغداد"، مشيراً إلى أن "التعديل استناداً إلى التعديل الثاني لقانون انتخابات مجالس المحافظات رقم 36 لسنة 2008".
 وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت، في (8 تشرين الأول 2012)، عن مصادقة مجلس المفوضين على أربعة أنظمة خاصة بانتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم، مؤكدة أن الأيام المقبلة ستشهد المصادقة على أنظمة أخرى من بينها نظام وسائل الإعلام.
 وأعلن مجلس الوزراء العراقي، في (30 تشرين الأول 2012)، عن تحديد يوم العشرين من نيسان من العام 2013 المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.
 يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة في 2004 لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.
 
http://www.alsumarianews.com/ar/1/51368/news-details-.html

169
  العدسة تؤرخ للحلم المسيحي الموؤد في العراق
 
  المخرج اياد جبار يعالج في فيلم 'الجذور' هجرة المسيحيين العراقيين لمدنهم أثر الحرب والتهجير والتكميم والتحجيب من قبل الميليشيات.
 
ميدل ايست أونلاين

اربيل (العراق) من عمر محمود عبدالله
عرض على قاعة البيت الثقافي بمحافظة اربيل (شمال العراق) الفيلم الوثائقي "الجذور..الوجود المسيحي في خانقين" للمخرج اياد جبار، الذي يتناول تاريخ وجود المسيحيين في مدينة خانقين، حيث توجد كنيسة البشارة، وذلك بحضور جمع من المتابعين ووسائل الاعلام والمهتمين بالشأن الثقافي.
وقال المخرج اياد جبار الذي سبق وأن اخرج العديد من الأفلام الوثائقية ومنها فيلم "نهر الوند"، ان الفيلم يتناول هجرة المسيحيين لمدينة خانفين حيث يركز على كنيسة البشارة وهي الكنيسة الوحيدة التي انشأت في المدينة على اثر انشاء مصفى الوند في خانقين، وتشغيل عدد من الموظفين المسيحيين كي يتمكنوا من اداء طقوسهم الدينية فيها على مختلف طوائفهم.
ويشير فيلم الجذور يشير من خلال حلم امرأة مسلمة من مدينة خانقين تمتلك حبا وذكريات طيبة مع جيرانها المسيحيين، الى الواقع المؤلم الذي تظهر به الكنيسة حيث تبدو مهجورة من مصليها ويرتبط الحلم ايضا بكاهن كنيسة البشارة الذي يناديها لتدخل الكنيسة وترى دموعه المنهمرة على الوضع المأساوي الذي وصلت اليه حال الكنيسة التي هجرها روادها بعد نشوب الحرب العراقية الايرانية في ثمانينيات القرن الماضي وأغلاق مصفى الوند.
وتحدث في الفيلم اعلاميون واناس عن اهمية وجود المسيحيين العراقيين في المدينة باعتبارهم جزءا من النسيج العام للبلد، معربين عن املهم بان تعود الحياة الى الكنيسة ليس باعتبارها مكانا دينيا مقدسا فقط، بل معلما تاريخيا وحضاريا ايضا.
واوضح جبار انه من خلال الفيلم، الذي قامت بإنتاجه دائرة الفنون السريانية التابعة لوزارة الثقافة باقليم كردستان العراق، أراد ان يثبت من خلاله ان الوجود المسيحي في العراق له جذور عميقة في الأرض العراقية.
فيما بين ان الفيلم اسهم ايضا في لفت الانتباه إلى الإهمال الذي كان يلف المقابر المسيحية هناك، حيث بدأ العمل بالاهتمام بها.
وحمل فيلم "الجذور" رسالة مفادها ان الوجود المسيحي جزء من البنية العراقية لكنه اختفى من تلك المدينة تحت وطأة ظروف قاهرة.
ولفت جبار الذي كتب سيناريو الفيلم أيضا، إلى إن كادر الفيلم كله كان من المسلمين كالتفاتة حب وتقدير الى مواطنيهم المسيحيين، موضحاً ان الفيلم يحمل رؤية فلسفية واشارات ودلالات ورموز، ومنها الشموع الحمر التي تشير الى الموت، والمطر الذي يشير الى الخطر الذي تعرض له العراق بكل مكوناته... فيما اشار في النهاية الى وجود الامل بعودة العراقيين المسيحيين الى مدنهم الأصلية.
وبشأن المصاعب التي واجهت تصوير الفيلم، قال جبار ان الفيلم تم تصويره في ظروف صعبة حيث تزامن مع حادث الاعتداء على كنيسة "سيدة النجاة" في بغداد.
وقام بتصوير الفيلم، خالد باجمان، فيما قام بقراءة التعليق يوسف المندلاوي.
وبعد نهاية عرض الفيلم قدم الحاضرون تعليقاتهم بشأن موضوع الفيلم وطريقة اخراجه وتصويره، حيث اشاد الجميع بطريقة صناعة الفيلم وجرأته في طرح قضية مهمة.

http://www.middle-east-online.com/?id=143300

170
وضع محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق حجر الاساس لكاتدرائية السيدة العذراء مريم والانبابولا للاقباط الارثودكس .
واوضح عبد الرزاق خلال كلمته التي القاها في الاحتفالية التي نظمت في الكنيسة الارثودكسية بحضور السفير المصري ورئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الاخرى في العراق وعدد من رجال الدين وابناء الطائفة المسيحية من ابناء المنطقة " نضع اليوم حجر الاساس لمشروع انشاء كاتدرائية السيدة العذراء مريم والانبابولا في الكنيسة القبطية الارثودكسية بمنطقة بغداد الجديدة كجزء من اهتمامنا المتواصل والمستمر لابناء الديانة المسيحية والديانات الاخرى التي تعيش وتتعايش مع ابناء العاصمة في خليط مجتمعي واحد ومتلائم فيما بينه منذ عقود من الزمن ".
واشار عبد الرزاق الى ان المشروع ستنفذه شركة المانجرو وبكلفة تزيد عن 5 مليارات دينار , اذ ان الحكومة المحلية تسعى وبكل جهدها للمشاركة في اعمار العراق العظيم وبناء طوائفه وحماية ابناءه , مباركا في الوقت نفسه جميع ابناء الطائفة القبطية والمسيحيين بدون استثناء لهذا البناء المعماري الحديث الذي سيبقى شامخا في العاصمة بغداد .
وتابع المحافظ ان محافظة بغداد لن تسمح بتاتا لكل من يريد ان يفرق ابناء الشعب الواحد او كل من يحاول تاجيج الفتنة بين الطوائف والقوميات , مؤكدا ان المحافظة طالما دافعت عن كل الطوائف لاسيما وقد عملنا على استرجاع مدرستين كانتا مصادرة من قبل النظام المباد واعادتها الى الطائفة المسيحية، واشاد الكاردينال عمانوئيل بتلك الجهود المبذولة

http://www.alfayhaa.tv/news/economy/91173.html

171
النجيفي يؤكد على "عدم التجاوز" على مناطق المسيحيين كونها "مسؤولية الحكومة حصراً"

10/11/2012 07:52 م

 بغداد/ أصوات العراق: دعا رئيس البرلمان، أسامة النجيفي، السبت، المسيحيين لتوحيد جهودهم لمواجهة التحديات المقبلة، مؤكداً على ضرورة "عدم التجاوز" على مناطقهم كونها تقع ضمن "مسؤولية الدولة والحكومة حصراً"، في حين طالب قادة مسيحيين باستحداث أقضية ونواحي جديدة في مناطقهم حلاً لمشاكل "نقص الخدمات والاختناق السكاني" فيها.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس النواب، أسامة عبد العزيز النجيفي، اليوم، وفداً من قيادات تجمع الكلدان والسريان والآشوريين، بحضور النائب يونادم كنا، لبحث ومناقشة "أوضاع المسيحيين في العراق"، بحسب بيان لمكتب النجيفي.
وجاء في البيان، الذي تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه، مساء اليوم، أن النجيفي أكد على أن المسيحيين "مكوناً أصيلاً وجزأً مهماً من التنوع الثقافي العراقي"، مشيراً إلى أن  من "حقهم التمسك بوطنيتهم والاعتزاز بها كما أن لهم حقوقاً كاملة في البلد مثلما عليهم واجبات".
وأضاف النجيفي، بحسب البيان، أن التحديات القادمة "كبيرة وتحتم على مسيحيي العراق توحيد جهودهم ومواقفهم لمواجهتها"، مبيناً في الوقت ذاته أن مناطقهم "لا يمكن التجاوز عليها كونها تقع ضمن مسؤولية الدولة والحكومة حصراً".
وأورد البيان، أن أعضاء الوفد "شكروا النجيفي على اهتمامه بقضايا المسيحيين ودفاعه عنها وطرحوا عدة مشاكل منها نقص الخدمات التي تعاني منها مناطقهم والاختناق السكاني الذي تشهده تلك المناطق"، داعين إلى إمكانية "فتح مراكز أقضية ونواحي جديدة لوضع حد لهذه المشكلة".
يذكر أن ممثلين عن قوى سياسية مسيحية دعوا، أكثر من مرة خلال المدة الماضية، إلى استحداث محافظة جديدة في منطقة سهل نينوى التي يقطنها خليط من المسيحيين والايزديين والشبك، بهدف ضمان بقاء تلك المكونات السكانية في العراق.
وتقع منطقة سهل نينوى شمال شرق الموصل، وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية، والشيخان، وتلكيف، ويكون غالبية سكانها من المسيحيين والكرد والإيزيديين والشبك.
وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمئة من السكان في العراق بحسب إحصاء أجري عام 1947، لكن عددهم تراوح في ثمانينيات القرن الماضي، بين مليون إلى مليوني نسمة، وانخفض خلال حقبة التسعينيات بسبب توالي الحروب وتردي الأوضاع الاقتصادية، كما هاجر القسم الأكبر منهم، إلى خارج البلاد أو سهل نينوى، بعد عام 2003 بسبب أعمال العنف التي طالتهم في مناطق مختلفة من العراق.

http://ar.aswataliraq.info/(S(jxiab155fnft5q45gbbjp045))/Default1.aspx?page=article_page&id=307516&l=1

172
البيت الثقافي في اربيل يعرض الفيلم الوثائقي "الجذور..الوجود المسيحي في خانقين"

09-11-2012 | (صوت العراق)
- اربيل(الاخبارية)
عرض على قاعة البيت الثقافي باربيل الفيلم الوثائقي (الجذور..الوجود المسيحي في خانقين) للمخرج اياد جبار، الذي يتناول تاريخ وجود المكون المسيحي في مدينة خانقين، حيث توجد كنيسة البشارة، وذلك بحضور جمع من المثقفين ووسائل الاعلام والمهتمين بالشأن الثقافي.
وقال المخرج اياد جبار الذي سبق وأن اخرج العديد من الافلام الوثائقية ومنها فيلم (نهر الوند): ان الفيلم يتناول هجرة المكون المسيحي لمدينة خانفين حيث يركز على كنيسة البشارة وهي الكنيسة الوحيدة التي انشأت في المدينة على اثر انشاء مصفى الوند في خانقين، وتشغيل عدد من الموظفين المسيحيين كي يتمكنوا من اداء طقوسهم الدينية فيها على مختلف طوائفهم.

فيلم الجذور يشير من خلال حلم امرأة مسلمة من مدينة خانقين تمتلك حبا وذكريات طيبة مع جيرانها المسيحيين، الى الواقع المؤلم الذي تظهر به الكنيسة حيث تبدو مهجورة من مصليها ويرتبط الحلم ايضا بكاهن كنيسة البشارة الذي يناديها لتدخل الكنيسة وترى دموعه المنهمرة على الوضع المأساوي الذي وصلت اليه حال الكنيسة التي هجرها روادها بعد نشوب الحرب العراقية الايرانية في ثمانينيات القرن الماضي وأغلاق مصفى الوند.

واضاف جبار: انه لم يتبق في المدينة سوى عائلتين مسيحيتين من اصل خمسين عائلة كانت تقطن المدينة.

وتحدث في الفيلم اعلاميون واناس اخرون عن اهمية وجود المكون المسيحي العراقي في المدينة باعتباره جزءا من النسيج العام للبلد.، معربين عن املهم: بان تعود الحياة الى الكنيسة ليس باعتبارها مكانا دينيا مقدسا فقط، بل معلما تاريخيا وحضاريا ايضا.

واوضح جبار: انه من خلال الفيلم، الذي قامت بانتاجه دائرة الفنون السريانية التابعة لوزارة الثقافة باقليم كردستان، اراد ان يثبت من خلاله ان الوجود المسيحي في العراق له جذور عميقة في الارض العراقية.

فيما بين: ان الفيلم اسهم ايضا في لفت الانتباه الى الاهمال الذي كان يلف المقابر المسيحية هناك، حيث بدأ العمل بالاهتمام بها.

حمل (الجذور) رسالة مفادها "ان الوجود المسيحي جزء من المكون العراقي لكنه اختفى من تلك المدينة تحت وطأة ظروف قاهرة".

ولفت جبار الذي كتب سيناريو الفيلم ايضاً، الى: ان كادر الفيلم كله كان من المسلمين كالتفاتة حب وتقدير الى مواطنيهم المسيحيين، فيما اوضح ان الفيلم يحمل رؤية فلسفية واشارات ودلالات ورموز، ومنها الشموع الحمر التي تشير الى الموت، والمطر الذي يشير الى الخطر الذي تعرض له العراق بكل مكوناته.. فيما اشار في النهاية الى وجود الامل بعودة ذلك المكون المهم الى مدينته الاصلية.

وبشأن المصاعب التي واجهت تصوير الفيلم، قال جبار ان الفيلم تم تصويره في ظروف صعبة حيث تزامن مع حادث كنيسة (سيدة النجاة) في بغداد.

قام بتصوير الفيلم، المصور خالد باجمان، فيما قام بقراءة التعليق يوسف المندلاوي.

وبعد نهاية عرض الفيلم قدم الحاضرون تعليقاتهم بشأن موضوع الفيلم وطريقة اخراجه وتصويره، حيث اشاد الجميع بطريقة صناعة الفيلم وجرأته في طرح قضية مهمة.

بينما اشاد رئيس هيئة السياحة بحكومة اقليم كردستان بالفيلم، مبيناً: انه يطرح فكرة مهمة عن المكونات العراقية.
وفي نهاية الامسية التي قدمتها الصحفية حمدية جبر، تم تقديم درع وزارة الثقافة العراقية من قبل معاون مدير البيت الثقافي باقي باباله الى المخرج اياد جبار، تكريما لجهوده الابداعية.

Read more: http://www.sotaliraq.com/entertainment.php?id=19905#ixzz2BlGRHh3T

173
الموصل: مسلحون يستهدفون ناديا ليليا في بلدة غالبيتها مسيحيون

 شفق نيوز


قالت الشرطة المحلية في نينوى، مساء الأربعاء، إن مدنيا قتل وأصيب أربعة آخرون بعدما فجر مسلحون سيارة ملغومة عند ناد ليلي في بلدة يقطنها مسيحيون تقع إلى الشرق من الموصل.

وتصاعد العنف في العراق على الرغم من انسحاب القوات الأمريكية بشكل عام قبل نحو سنة. ويرفض تنظيم القاعدة إلقاء السلاح.

وقال ضابط في الشرطة لـ"شفق نيوز" إن "سيارة مفخخة كانت مركونة قرب ناد ليلي انفجرت اليوم، مما ادى إلى مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين".

وأضاف أن الهجوم وقع في بلدة بعشيقة في شرق الموصل.

ويقطن البلدة مسيحيون وايزيديون وأقليات أخرى وكانت مسرحا لهجمات في السنوات التي أعقبت سقوط النظام السابق.




174
بمناسبة عيد الغدير دعا يونادم كنا للعراقيين بالامن والامان والاستقرار ولاتباع اهل البيت ع الثبات والعزة والرفعة

07/11/2012 7:27

“البوابة العراقية” بغداد – قال النائب عن المكون المسيحي يونادم كنا بمناسبة  عيد الغدير الاغر في تصريح اليوم الاربعاء وخلال مشاركته في الاحتفالية الكبرى التي اقيمت في مبنى البرلمان بمناسبة عيد الغدير الاغر ان “الاحتفال بعيد الغدير الاغر على هذا المستوى وبهذه المشاركة هو مؤشر على وحدة النسيج العراقي بغض النظر عن الانتماءات الدينية والمذهبية والطائفية ” .
 
ودعا للعراقيين بالامن والامان والاستقرار ولاتباع اهل البيت {ع} الثبات والعزة والرفعة .
 
ورعى قصي السهيل النائب الاول لرئيس مجلس النواب الاحتفالية الكبرى بهذه المناسبة العظيمة التي تجسد معاني الوحدة والتسامح والاخوة بين المسلمين .
 
ومر على العراقيين هذا العام عيد الغدير الاغر عيد الله الاكبر اليوم الذي نصب فيه امير المؤمنين علي بن ابي طالب {ع} اماما للمسلمين ووصيا للمؤمنين ، وسط دعوات بحفظ العراق واهله والتاسي بسيرة امام المتقين وسيد الوصيين علي بن ابي طالب {ع} واستلهام الدروس والعبر من خلال اعادة استقراء وتحليل مسيرته التي لم تكن دينية او عقائدية فقط وانما اخلاقية .

http://www.albawwaba.net/news/113378/

175
رئيس اساقفة الكلدان بكركوك ينفي اتخاذه موقفاً من عمليات دجلة

الثلاثاء 06 ت2 2012   20:59 GMT
السومرية نيوز/ كركوك
نفى رئيس اساقفة الكلدان في كركوك والسليمانية لويس ساكو، الثلاثاء، ان يكون قد ابدى موقفاً رافضاً لقيادة عمليات دجلة، مؤكداً أنه رجل دين ولا علاقة له بالسياسة، فيما اتهمت المجموعة العربية في مجلس كركوك مدير شؤون العشائر في المحافظة بـ"استغلال موقعه".
وقال ساكو في حديث لـ"السومرية نيوز، إن "تحدث البعض عن رفض المكون المسيحي لموضوع عمليات دجلة غير صحيح، لأني رجل دين ولا اتدخل في مواضيع الامن والسياسة"، مبينا أن "السياسيين يختلفون يوماً ويتصالحون في يوم آخر، وانا ارى ان عدم زج رجال الدين في السياسية أمر مهم ونحن لا علاقة لنا بالسياسة".
وأضاف ساكو "هناك احزاب وكتل سياسية تعمل على حل الخلافات السياسية وانها تختلف في موضع وتتفق في آخر ونحن نرفض اقحام رجال الدين في السياسة".
على صعيد ذي صلة، اتهمت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك في بيان اصدرته اليوم، مدير شؤون العشائر في المحافظة بـ"استغلال موقعه لتسويق مشاريع فئوية وحزبية، بدل ان يعمل من موقعه على جمع ولم شمل عشائر كركوك والتي هي البنية الاساسية لتركيبة المجتمع وعامل توحد المجتمع".
وأضاف البيان الذي تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه أن "تصرف مدير شؤون عشائر كركوك التابعة الى وزارة الداخلية قد ابتعد عن المهنية والواجب المكلف به واهمل العشائر الرئيسية الممثلة لشعب كركوك وقام بجمع شخصيات لا تمثل مكونات العشائر المعروفة في كركوك وقيامها باطلاق تصريحات سياسية تخص الوضع الامني وهو ليس من صلاحياتها"، في اشارة الى موقفه الرافض لعمليات دجلة.
وطالبت المجموع العربية أن "القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الداخلية باتخاذ الاجراءات بحق مدير شؤون العشائر في كركوك لانتهاجه اسلوب اثارة المشاكل العشائرية والأمنية واهمال عشائر كركوك الرئيسية".
وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت، في (3 تموز 2012)، عن تشكيل "قيادة عمليات دجلة" برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق عبد الأمير الزيدي للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، فيما أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس كركوك رفضها القرار "لأن المحافظة آمنة ومن المناطق المتنازع عليها"، مؤكدة أنه سيفشل من دون تنسيق مسبق بين حكومات بغداد وأربيل وكركوك.
وأعرب محافظ كركوك، في (28 تشرين الأول 2012)، عن رفضه الاعتراف بقيادة عمليات دجلة والتعامل معها، واصفا إياها بـ"الفاشلة".
 ونظمت قيادة عمليات دجلة، في (21 تشرين الأول 2012)، أول استعراض عسكري شمال غرب كركوك بمناسبة تخرج 418 مقاتلاً من منتسبيها، فيما أكدت أن المتخرجين تلقوا تدريبات في صنوف الدبابات والهندسية الآلية والقوة البدنية.
 فيما أكد رئيس الحكومة نوري المالكي، في (24 تشرين الأول 2012) أن اعتراضات محافظة كركوك على تشكيل قيادة عمليات دجلة لا يستند إلى سند قانوني، وفي حين شدد على أن تشكيل قيادة العمليات هو إجراء تنظيمي وإداري، اعتبر حركة قوات حرس إقليم كردستان في المناطق المتنازع عليها مخالفة قانونية ودستورية.
 وكان وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق جعفر الشيخ مصطفى هدد، في (26 تشرين الأول 2012)، بالتصدي لقيادة عمليات دجلة في حال تحركت عسكرياً، فيما استبعدت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، حدوث مواجهة عسكرية بين قيادة عمليات دجلة وقوات البيشمركة، معتبرة أن الرد على تصريحات وزير البيشمركة يكون من قبل الحكومة المركزية.
يذكر أن قرار تشكيل عمليات دجلة لاقى ردود فعل متباينة، حيث اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل، في (4 تموز 2012)، القرار "استهداف سياسي بامتياز"، محذراً ضباط الجيش العراقي "الذين يحملون إرث وثقافة النظام السابق" من التجاوز على الدستور والاستحقاقات، فيما أكد رئيس كتلة الأحرار النيابية بهاء الأعرجي، في (10 أيلول 2012)، أن مكتب للقائد العام للقوات المسلحة ومجلس الوزراء هما اللذان يضعان سياسة البلاد، معتبراً أن تشكيل قيادة عمليات دجلة قرار يجب أن لا يغيض الغير.
 

http://www.alsumarianews.com/ar/1/50731/news-details-.html

176
مسيحيو العراق ـ نصيف الجبوري

 – November 6, 2012

مسيحيو العراق ـ نصيف الجبوري
يعرف العالم أجمع بأن المسيحيين العراقيين يشكلون مع غيرهم اصل العراق وجذوره الممتدة في اعماق التاريخ. فقد أسسوا هذا البلد مع الاخرين وعاشوا في ظل خيراته ذاقوا حلاوته مثلما ذاقوا مآسيه منذ عهود ساحقة حتى يوم الاحتلال الامريكي لهذا البلد عام 2003. من جانب آخر فقد عشق النظام السابق الحروب والمغامرات وادخل هذا البلد في نفق مظلم منذ عام 1980 حيث حرب السنوات الثماني مع ايران ومن ثم مغامرته في غزو الكويت عام 1990 وتداعياتها أثر حرب التحالف الدولي ضد العراق عام 1991 وما اعقبته من حصار ظالم فرضته الولايات المتحدة الامريكية والنظام البائد على العراق. لقد دفع مجموع الشعب العراقي بما فيه المسيحيون ثمنا باهظا من جوع ومرض وموت في حينها كان الضمير الانساني في اجازة. ثم جاءت الطامة الكبرى عام 2003 عندما غزت امريكا وبريطانيا بلاد الرافدين.
الغزو البربري الامريكي للعراق عام 2003 قد انتهك كل الحرمات فدمر البلاد وقتل العباد فقنابله المحرمة دوليا والتي استخدمها على نطاق واسع ضد عموم العراقيين لم تميز بين مسلم ومسيحي. كما ان الحرب الطائفية التي اعقبت الاحتلال لم تستثن احداً بمن فيهم المسيحيون خصوصا في بغداد والموصل.
يمثل المسيحيون حسب احصاء عام 2005 حوالي 2 بالمائة من مجموع الشعب العراقي الذي يبلغ تعداده اليوم حوالي 33 مليون نسمة. انهم يعيشون منذ فترات طويلة في المدن الكبرى كبغداد والبصرة والموصل وكركوك وبقية المدن الاخرى كاربيل والحلة وغيرها.
بدأت مأساة المسيحيين تتفاقم شأنهم شأن المسلمين منذ عام 2003 حال وصول طلائع جيش الغزو الامريكي الذي هدم الاسس البنيوية للعراق كدولة. اذ خلق نظاماً جديداً لا يرتضيه لنفسه، نظام سياسي واقتصادي وعسكري تعود اصول بنائه الى القرون الوسطى حينما كان نظام الطوائف والأعراق هو السائد. هذا النظام او بالحقيقة اللانظام خلق فراغا امنيا واسعا سمح لفوضى عارمة في البلاد اعقبته كتابة دستور مشوه مهد لتقسيم الشعب العراقي الى ثلاثة مكونات على اسس طائفية وأثنيه، تاركا المكونات الاساسية الاخرى كالمسيحيين والتركمان والصابئة وغيرهم للأقدار تلعب بهم كيفما تشاء.
ان تدمير الاقتصاد العراقي من قبل آلة الحرب الامريكية اثر غزوها قد ادى الى كسر القواعد الصناعية والزراعية في هذا البلد وبالتالي نهبها وسرقتها من قبل العصابات بتشجيع وتدبير من القوات الغازية. لكن الذي زاد الطين بله هو قرار الحاكم الامريكي في بغداد بول بريمر عندما قرر حل الجيش العراقي بتشجيع من انصار المحتل الامريكي من السياسيين العراقيين. مما خلق فوضى امنية كبيرة وبالتالي سمح لظهور وانتعاش المليشيات والمتطرفين وعصابات الجريمة المنظمة وتأسيس جهاز شرطة وجيش غير مهنيين.
هذه التحولات الكارثية الكبرى جعلت من العراق بلد الفوضى الشاملة. فالقوانين الوطنية أسقطها الاحتلال تماما، وحب الوطن اسقطه النظام السابق وأجهز عليه جيش الاحتلال بالضربة القاضية. بات قانون الغاب هو الذي يحكم، فالقوي الذي يسير في ركب امريكا ويأتمر بأمر جيشها العرمرم من الاحزاب والمليشيات يعيث في ارض العراق فسادا كما يريد. وقتذاك غاب القانون مما مهد لانطلاق الحرب الاهلية.
بعد الحرب الطائفية المقيتة بين عامي 2006 و 2008 تمزق المجتمع العراقي وقتل الكثير من الضحايا الابرياء. ثم انطلق لهيب تلك الحرب وانتشرت الجريمة المنظمة والخطف على الهوية بين الشيعة والسنة لتصل الى مكونات صغيرة وضعيفة لا تمتلك القوة للدفاع عن نفسها كالمسيحيين والتركمان والصابئة واليزيديين وغيرهم.
من الطبيعي ايضا ان نرى بأن الكنائس شأنها شأن المساجد والحسينيات باتت لقمة سائغة لعمليات الارهاب الاعمى الذي لا يفرق بين دين ودين ولا بين مذنب وبريء. عجز المسيحيون عن ممارسة طقوسهم الدينية المضمونة من حيث المبدأ في القرآن الكريم وسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم. هكذا غلقت الكثير من الكنائس ابوابها ولم يبق إلا القليل الذي تحول الى شبه ثكنة عسكرية نتيجة الحراسة المشددة ضد الارهاب. الخوف اضحى سيد الموقف ليشمل المسيحيين اضافة الى اخوانهم المسلمين. ومع شديد الاسف فإن وسائل الاعلام المحلية والسياسيين زادوا من حدة التوتر. لقد اصبح الشغل الشاغل للمليشيات وبعض الاحزاب وعصابات الجريمة المنظمة جمع الاموال الحرام والسحت بأي طريقة سواء الخطف او القتل او السجن والمساومة مع اهل الضحية على دفع الالاف المؤلفة من الدولارات بغض النظر عن هوية الشخص، ودفع المسيحيون هنا ايضا ثمنا غاليا من تلك الاعمال القذرة.
باتت المتاجرة بقضية المسيحيين بضاعة رابحة ورائجة لتلك العصابات والمرتبطين بها. فهذه الطائفة لا تمتلك مليشيات او جيشاً يدافع عنها وتعتمد على الدولة لحمايتها في وقت اصبحت الدولة لم تتمكن حتى من حماية نفسها. فعلى سبيل المثال في مدينة الدورة إحدى مدن ضواحي بغداد استخدمت بعض العصابات والمليشيات سياسة التخويف والترويع والإرهاب ضد مسيحيي المدينة بإلقاء تهديدات لتلك العوائل كي تترك بيوتها في اسرع الآجال وإلا فأن بيوتهم سوف تتعرض للتفجير. نتيجة لذلك باعت الكثير من تلك العوائل منازلها على عجل بأبخس الاثمان لنفس تلك العصابات والمليشيات التي سبق ان هددتهم من قبل. لم يبق لهؤلاء المتاجرين سوى ان يبيعوا تلك المنازل ليربحوا اضعافا مضاعفة مالا حراما مغتصبا من الغير. ونفس هذه التجارة المقيتة مورست ايضا وبطريقة واسعة في الكرادة وكرادة مريم وفي بقية مدن العراق الاخرى.
ان محاولة افراغ العراق من سكانه الاصليين من اتباع الديانة المسيحية من قبل القوى المحلية وبعض الدول الاوربية لن يصلح الامر ولن يحل المشكلة بل يفاقمها، وسوف يعمق الطائفية والانغلاق على الاخر وبالتالي يترك المجال واسعا للطائفيين والمليشيات وعصابات الاجرام والمفسدين ليعبثوا في البلاد كما يحلو لهم ويفرضوا قانون القوة بدل فرض قوة القانون.
ان من ضمن مشاكل العراقيين عموما حسب رأي الدكتور لويس ساكو مطران كركوك هو ان تترك الدول الاجنبية بما فيها دول الجوار العراق دون تدخل في شؤونه الداخلية. وان ارادت تلك الدول مساعدته فيتعين عليها ان تساعد كل العراقيين دون تمييز بين طائفة وأخرى او دين وآخر. هناك ضرورة قصوى ان تظل ادياننا بمعزل عن التجاذبات السياسية وان لا تكون مطية لتلاعب السياسيين لأهداف انية وأنانية. اننا قادرون ان ننظم علاقاتنا مع بعضنا البعض مسلمين ومسيحيين. لقد أردف المطران لويس ساكو متسائلا ومستغربا في نفس الوقت بالقول ان الصراع على السلطة والمال والمناصب بين السنة والشيعة او بين العرب والأكراد والتي ترجمت تداعياته على الارض من خلال السيارات المفخخة والعمليات الانتحارية والإرهاب الاعمى كان ينبغي ان لا تصل شظاياه وشروره الى الطائفة المسيحية لان الاخيرة وبكل بساطة لا تنافس احداً على السلطة ولا تملك مليشيات للخطف او سرقة الأموال ولا تهدد أحداً وليس لها طموح سوى العيش بسلام ووئام.
إنه من المهم من الناحية السياسية ان يعرف كل ذي بصيرة بأن وجود مسيحي واحد يعيش على ارض العراق لا يمكن بأي حال من الاحوال ان يصنف او يعتبر أقلية، طالما هو مواطن يحب وطنه ويدافع عنه شأنه شأن الآخرين. ان الاقلية والأغلبية في العرف السياسي ليست لها اية علاقة بالدين والمذهب والقومية والجنس لأن من يؤسس لها ويقودها احزاب مدنية يجمعها او يفرقها البرنامج السياسي الاقتصادي الاجتماعي ويضعها الشعب باختياره الحر في موقع الاغلبية او الأقلية دون تمييز بين رجل وامرأة او بين شيعي وسني ومسيحي وصابئي او بين عربي وكردي وتركماني.
أخيرا فليشهد التاريخ بأن هناك مجموعة من قادة مسلمين عراقيين لأحزاب سياسية علمانية وإسلامية زينت للمحتل الامريكي منذ بداية التسعينيات غزوه لبلدهم ودخلوا خلف دباباته. في حين يشهد التاريخ أيضا على عدم مشاركة اي قائد مسيحي تعاون مع المحتل الامريكي او سهل او ساهم مع الغزاة وأعانهم على جريمتهم لتمزيق هذا البلد.
كاتب وباحث عراقي
AZP07

http://www.azzaman.com/?p=17323

177
المفوضية: إضافة مقعد عاشر من عدمها يعود لمجلس النواب

05-11-2012 |  - بغداد - الصباح

التركمان يدعون الى مفاوضات “مباشرة” للتوافق بشأن انتخابات كركوك

قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، امس الاحد، إن اضافة مقعد عاشر للمفوضية من عدمه يعود لتقديرات السلطة التشريعية، مبينة انها ماضية بالتحضيرات الخاصة بإجراء الانتخابات المقبلة.
وقالت عضو المجلس كلشان كمال لـ “المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” إن “المفوضية ليست هي صاحبة القرار بإضافة مقعد عاشر للمفوضية من عدمها كون الامر من اختصاص السلطة التشريعية”، مبينة أنه “متى ما ارتأت السلطة التشريعية اضافة مقعد عاشر ووفقا لوجود مصلحة عليا فان المفوضية لن تعترض”.
واضافت أن “المفوضية ماضية بإجراء تحضيرات الانتخابات المقبلة بغض النظر عن اضافة المقعد العاشر من عدمها”.
وكشف المكون المسيحي في وقت سابق لـ “المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” عن تقديمه بعد عطلة العيد لمقترح تعديل لقانون مفوضية الانتخابات لغرض التصويت عليه في مجلس النواب بعد ان انتهت اللجنة القانونية من اعداده والذي يتضمن زيادة عدد مقاعد المفوضية الى عشرة.
وأبدت كتلة التحالف الكردستاني تأييداً مشروطاً لزيادة مقاعد مفوضية الانتخابات وفقا لمقترح المكون المسيحي، فيما اعلنت القائمة العراقية أنها ستتعامل بإيجابية مع مقترح المكون المسيحي.
وكان مجلس النواب صوت في وقت سابق على منح المقعد التاسع لمفوضية الانتخابات لمرشح تركماني بعد جدل سياسي بشأن احقية المقعد.
فيما تم رفض مقترح تقدم به المكون المسيحي يقضي بتعديل قانون مفوضية الانتخابات عبر زيادة عدد مقاعدها الى عشرة مقاعد لضمان تمثيله فيها.
ولم يحظ طلب بعض القوى السياسية وخصوصا ائتلاف دولة القانون بزيادة عدد مقاعد مجلس المفوضين من تسعة مقاعد الى 15 مقعدا، وصوت المجلس على الابقاء على عدد المقاعد السابقة.
من جهة اخرى دعا المكون التركماني بمجلس النواب، امس الاحد، المكونين العربي والكردي الى مفاوضات مباشرة للخروج بصيغة متوافق عليها لمسودة قانون انتخابات مجلس محافظة كركوك والاقضية والنواحي، مبينا أن اللجنة القانونية البرلمانية لم تتوصل الى نتيجة لغاية الان.
وقال عضو المكون عباس البياتي لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” إن “المكونات الثلاثة في كركوك قدمت مقترحات لقانون انتخابات كركوك الا انه لم يتم التوافق لغاية الان على اي من تلك المقترحات، كما أن اللجنة القانونية في البرلمان لم تتوصل الى آلية يتم من خلالها اعتماد قانون للانتخابات”.واضاف البياتي أن “المطلوب هو بدء مفاوضات بين المكونات الثلاثة في كركوك للتوافق على قانون موحد لانتخابات المحافظة”، مشيرا الى أن “عدم التوافق بين المكونات الثلاثة يعني غياب القانون وعدم اجراء انتخابات في المحافظة”.
ويصر المكون العربي على عدم اجراء انتخابات مجلس محافظة كركوك بنفس الموعد الذي تجرى فيه انتخابات مجالس المحافظات الاخرى خشية حدوث حالات تزوير.وقدمت المكونات الثلاثة في كركوك العرب والتركمان والكرد ثلاثة مقترحات قوانين لانتخابات مجلس المحافظة والاقضية والنواحي، وشكلت رئاسة مجلس النواب لجنة مصغرة لدراستها.
وتدور أربع نقاط خلافية بين المكونات بشأن مقترحات القوانين وهي موعد اجراء الانتخابات، وتقاسم السلطة الذي يسعى المكونان العربي والتركماني لتثبيته باصل القانون بينما الطرف الكردي يريد ان يثبت ذلك باتفاق سياسي، والنقطة المتعلقة بمطالبة العرب بضمانات لعدم التلاعب بمصير المحافظة، والنقطة الخلافية الرابعة تتعلق بمطالبة العرب بقوة اتحادية تحمي الانتخابات.
ولم تجر انتخابات مجلس محافظة كركوك كما جرت في جميع المحافظات بسبب عدم التوافق بين مكوناتها على آلية الانتخابات بالرغم من ان المادة 23 من القانون رسمت تلك الالية.
وتنص المادة 23 من قانون الانتخابات الخاصة بكركوك على تقاسم السلطات الادارية والامنية والوظائف العامة بين مكونات المدينة بالتساوي ومراجعة وتدقيق جميع البيانات والسجلات المتعلقة بالوضع السكاني بما في ذلك سجلات الناخبين وتحديد التجاوزات على الاملاك العامة والخاصة قبل وبعد التاسع من شهر نيسان عام 2003.
وتشير المادة ايضاً الى تشكيل لجنة نيابية خاصة لمعالجة هذه القضايا ورفع تقريرها الى النواب وفي حال فشلها يقوم مجلس النواب العراقي بسن قانون خاص لانتخابات مجلس محافظة كركوك، وفي حال تعذر ذلك تقوم الرئاسات الثلاث (مجلس الرئاسة ورئاسة الوزراء ورئاسة مجلس النواب) وبمساعدة الامم المتحدة بتحديد شروط خاصة تجري على اساسها الانتخابات في كركوك.


178
المسيحيون يخلون الشرق وتبقى الاكثرية الاسلامية بعدد 300 مليون نسمة واليهود بعدد 7 ملايين نسمة اما المسيحيون لم يبقَ منهم الا مليونين ومع الوقت سيصبح عددهم 100 الف

Saturday, November 03, 2012 - 09:27 PM
المخطط الصهيوني مستمر في التنفيذ والدليل على ذلك ان 4 ملايين مسيحي تم تهجيرهم من العراق في ظل الجيش الاميركي والسيطرة الصهيونية على حركة الاميركيين في العراق. ثم جاءت حوادث في الضفة الغربية وغزة وبيت لحم أدت الى تهجير المسيحيين من هناك، واصبحت نسبة المسيحيين 1% من سكان فلسطين حيث ولد السيد المسيح. اما الان فبدأ المسيحيون يهاجرون سوريا واذا استمر الوضع كذلك فانه في خلال سنتين او اقل من ذلك، ينتهي وجود المسيحي في سوريا. اما بالنسبة للبنان، فقد سجل شهر ايلول أعلى درجة لهجرة الشبان المسيحيين والعائلات المسيحية من لبنان الى الخارج.

 http://diyar.charlesayoub.com/index.php/aldiyar-topic-article/4232/18172

179
الصباح الجديد
البابا لم يخطط لزيارة العراق ويرفض «الإقليم المسيحي»
 
2012-10-30 الفاتيكان - إياس حسام الساموك
 
أكد مسؤول رفيع المستوى في الفاتيكان ان بلاده لديها اتصالات مباشرة مع الرموز الاسلامية في العراق من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي، نافيا وجود زيارة قريبة للبابا بنديكتوس السادس عشر الى بغداد على جدول اعماله عكس ما اشيع.
وألمح المسؤول الرفيع في الفاتيكان إلى رفض تشكيل اقليم مسيحي في العراق.
وقال الاب لومباردي الناطق باسم الكرسي الرسولي لدولة الفاتيكان في تصريح لموفد «الصباح الجديد» إلى الفاتيكان: ان بلاده مهتمة جدا بالبقاء المسيحي في العراق وترفض الهجرة، مضيفا ان هناك وسائل عدة تتخذ لهذا الشأن من بينها ما تطرح الكنائس الكاثوليكية في العراق بضرورة البقاء.
وتابع ان لدى دولة بلاده وزارة تعنى بالمهاجرين المسيحين، وإن رئيس هيئتها الكاردنيال خوران يجري اتصالات مستمرة مع الرموز الدينية العراقية من مختلف الشرائح لمناقشة قضايا هجرة المسيحيين.
ورغم تأكيدات الحكومة المحلية في ذي قار بأن الفترة المقبلة ستشهد زيارة البابا الى مدينة أور الاثارية واقامته شعائر هناك لكن المسؤول الفاتيكاني نفى الامر جملة وتفصيلا، معربا عن استغرابه حيال هذه التصريحات وقال: انه لا توجد على جدول اعمال البابا اي زيارة الى العراق.
واستدرك بالقول :»هذا لا يعني عدم رغبته بالسفر إلى العراق، فهو يطمح بالذهاب الى اي أرض في العالم، موضحا ان البابا السابق كان على جدول اعماله هذه الزيارة لكنها لم تحصل.
وكانت وزارة السياحة العراقية أعلنت في 14 تشرين الثاني التحضير لزيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى بيت النبي إبراهيم الخليل في محافظة ذي قار.
وقال الناطق باسم وزارة السياحة والآثار حاكم الشمري في تصريح صحفي ان «الوزير لواء سميسم وصل إلى العاصمة الايطالية روما في زيارة رسمية لتوقيع مذكرة تفاهم مع الحكومة الإيطالية والتحضير لزيارة البابا».
وبخصوص امكانية اقامة اقليم للمسيحيين في العراق افاد لومباردي بـأن الفاتيكان ترغب بالتعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب العراقي بدون اي تفضيل لأحد على سواه.
ورد المسؤول الفاتيكاني على حملات القتل والتطهير العرقي والديني التي تحدث في بعض دول العالم كما حصل للمسلمين في مينمار بأن بلاده تشجب اي عنف بعنوان الله والدين وتدعو الى حوار الاديان باعتباره الحل الامثل لتجاوز الخلافات اذا ماحصلت.
اما بشأن ما يعرف بالربيع العربي والمخاوف من صعود تيارات متعصبة اشار الى وجود نظرتين الاولى ايجابية بتحقيق هذه الثورات تطلعات الجماهير والحصول على الحرية أما الأخرى السلبية المتمثلة بصعود تيارات متشددة الى دفة الحكم قد تؤثر بشكل عكسي على وجود باقي الشرائح، داعيا للتعامل بذكاء مع هذه الحالة للتمسك بالمكتسبات وتجاوز الاخطاء.

http://www.newsabah.com/ar/2418/21/84070/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%84%D9%85-%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D8%B7-%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%88%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6-%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%C2%BB.htm?tpl=13

180
تشكيل قوة استخبارية خاصة لحماية الشبك


29-10-2012 | (صوت العراق) 
شفق نيوز

كشف مصدر حكومي، الاثنين، عن تشكيل الحكومة العراقية لقوة خاصة من الاستخبارات لحماية الشبك من الاعتداءات.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الاشارة لاسمه لـ"شفق نيوز"، ان "الحكومة العراقية شكلت قوة استخباراتية خاصة لحماية الشبك من الاعتداءات التي يتعرضون لها بشكل مستمر".

وأضاف ان "القوة التي شكلت ستعمل على توفير المعلومات الاستخباراتية، الأمر الذي سيوفر ما تحتاجه القوات الأمنية من معلومات لحماية مناطق الشبك".

وبين المصدر ان "المعلومات المتوفرة حاليا تفيد بأن تنظيم القاعدة هو المسؤول عن مثل هذه الاستهدافات"، مستدركا ان "خيوطا أخرى تشير لتورط جهات أخرى، ربما تكون سياسية".

وتابع ان "القوة الاستخباراتية التي شكلت ستكتشف الحقائق وتوفر المعلومات التي تحتاجها القوات الأمنية لممارسة عملها".

وكان مصدر أمني مسؤول في قيادة عمليات نينوى قد كشف لـ"شفق نيوز"، أمس الأحد، عن اجراءات أمنية مشددة، تشمل زيادة القوات الامنية والعسكرية بالقرب من الحسينيات والجوامع، خشية تعرضها للاعمال المسلحة، فيما رفضت دخول "الغرباء" الى الاقضية والنواحي التي يقطنها الشبك.

يذكر ان مصدراً امنياً في شرطة محافظة نينوى افاد، أمس الأول السبت، ان هجمات منسقة شنت على منازل تقطنها عائلات من الشبك، اسفرت عن مقتل واصابة 15 شخصا من بينهم اطفال ونساء، فيما سارعت القوى الامنية الى فرض اطواق امنية حول المنازل المستهدفة.



Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=75343#ixzz2AnbtyCuy

181
الكلدان العراقيون: لائحة انتظار طويلة

هناك خوف من زيادة العدد بسبب نزوح كلدانيي سوريا (مروان طحطح)

في لبنان، 10 آلاف عراقي كلداني ينتظرون قرار الرحيل إلى حياة جديدة. حياة لن تُبنى مجدداً في العراق، ولا يمكن أن تُبنى في لبنان الذي يفتقر إلى حلول دائمة، إنما في بلاد بعيدة قد تقبل لجوءهم. غير أن هذا القبول أيضاً يصعب انتظاره وقد لا يأتي أبداً، في ظل شروط غير موحدة بين البلدان المضيفة
 
راجانا حمية

هناك، في الحي المسيحي الذي صار اسمه الحي العراقي، سيمدّد تامر الياس سنوات هروبه من بغداد. سيعيد ترتيب حياته المؤقتة في الغرفة الصغيرة التي يقطنها هو وزوجته وأبناؤه الثلاثة منذ ثلاث سنوات. ستصبح الثلاث سنوات، ثلات سنوات وشهراً. وشهرين. وسنة وربما أكثر. وسيكون في نهاية كل شهر على موعدٍ مع ثلاثمائة دولار أميركي جديدة لقاء العيش تحت سقف تلك الغرفة، من دون احتساب تكاليف «خدمات» البقاء الأخرى.
 قبل أسبوعين، كان كل شيءٍ يوحي بالرحيل عن الحي، الذي يحتضن حيوات عراقية مؤقتة كثيرة. غير أن رسالة أتت من سفارة الولايات المتحدة الأميركية، عبر مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين غيّرت ما كان مخططاً له. رسالة شتّتت العائلة نصفين: نصف سيبقى في لبنان، ونصف آخر شرّعت له أميركا أبوابها.
 هكذا، دمّرت «بلاد الخرطوشة الأخيرة طموحنا في أن نكوّن حياتنا معاً، وفضلت إعطاء تأشيرة هجرة لابني، من دوننا أنا وزوجتي وابنتي». وهكذا، تُرك الأب بلا معيل بعد هجرة الابن، معتمداً على ما ترسله الوالدة «المفروزة» هي الأخرى إلى أميركا من دون أولادها.
 في ذاك الحي الكائن في سدّ البوشرية، وصلت رسائل كثيرة إلى غرف اللاجئين العراقيين التي سموها بيوتاً. غالبيتها تشبه رسالة الياس التي مزّقت الحياة الواحدة... وبلا تفاصيل عن أسباب الرفض، وأخرى تمنح بطاقة هجرة مفتوحة للعائلة بأكملها، وثالثة لا تمنح «الحياة» لأحد. ولكن، في كل الحالات لن يفرغ الحي العراقي في البوشرية. فكلما تفرغ غرفة تمتلئ بجيرانٍ جدد آتين من «لائحة الانتظار الطويلة»، تقول ديانا كينا، السيدة التي تفرغ بيتها الصغير لعائلة جديدة ستحل مكان عائلتها التي تنتظر «فيزا العبور إلى كندا».
 سيبقى الحي عراقياً، كما أحياء أخرى في مناطق أخرى نسجها العراقيون على شاكلة أية «جالية» لا تجيد الحياة إلا معاً. وسيبقون في مؤقتهم إلى حين الحصول على تأشيرة هجرة... أو العودة إلى العراق. لكن، حتى الآن ثمة استحالة في تلك العودة. يخاف هؤلاء من موت يسمعونه في نشرات الأخبار، فكيف الحال بالموت المباشر؟ لا أحد يجرؤ على العودة. هم يقولون هذا. لهذا السبب «ينتظرون»، يقول رئيس الطائفة الكلدانية في لبنان المطران ميشال قصارجي. يشير الأخير إلى أن عدد المنتظرين من طائفته يزيد على «2000 عائلة موزعة في مناطق مسيحية ومنها زحلة وسد البوشرية والجديدة والروضة». أي «حوالى 10 آلاف شخص ينتظرون توطنهم في بلاد أخرى، هرباً من الحياة المؤقتة في لبنان». حياة تفرض عليهم العيش بسند إقامة وكفيل... وبلا عمل، والتي حفظها العراقيون عن ظهر قلب، وكذلك العاملون معهم مباشرة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين. وهنا، تشير دانا سليمان، المتحدثة باسم المفوضية إلى أن «وضع هؤلاء اللاجئين صعب جداً في لبنان، فهناك صعوبة قانونية في إيجاد عمل، حتى الصفة القانونية للاجئ في لبنان هي مشكلة، والأصعب من ذلك العنصرية التي يعاملون بها والاضطهاد». وهي بلدان «بلدان إعادة التوطين»، تعيد سليمان التذكير بأن أكثر الدول «التي تتقدم إليها المفوضية بطلبات إعادة التوطين للاجئين العراقيين تحديداً هي أميركا والدول الإسكندنافية وكندا وأستراليا..». وتشير هنا إلى أن القبول محصور «بشروط خاصة بالبلد، كما أن كلّ بلد لديه كوتا محددة، لا نستطيع نحن تخطيها».
 كان يمكن أن تكون معاناة الكلدان العراقيين مختلفة لو «تم توطينهم في لبنان كما حصل مع الأرمن»، يقول قصارجي. ولكن، لا يمكن ذلك لأسبابٍ لبنانية بحتة لها علاقة بالتوطين وحساباته. يتحدث قصارجي عن مشروع قديم «على إيام البابا يوحنا بوس الثاني لتوطين الكلدان»، ولكنه فشل.. أو أنه «لم يلق تجاوباً من أية جهة حتى الدولة، كما أنه لم يكن جدياً أيضاً من قبل الكنيسة، وخصوصاً المارونية». هذا المشروع الذي يعود إلى العام 2003 كان قد وصل «إلى مرحلة متقدمة». يومها، كان التهجير «شغالاً» في العراق، وخصوصاً المسيحيين. ولهذا السبب، كان القرار بأن «نأخذ أرضاً في منطقة أبلح البقاعية، مساحتها 300 ألف متر ونوطّن الكلدان العراقيين، ولكن لقيت الفكرة معارضة». فماذا يعني توطين 10 آلاف شخص من طائفة معينة؟ يعني «أنه يمكن يطلع لهم نائب، كما قال البعض»، يتابع قصارجي.
 وهو الأمر الذي لا يحبّذه أي طرف مسيحي. وفي هذا الإطار، يشير رئيس جامعة الحكمة المونسينيور كميل مبارك إلى أن «مسألة التوطين لم تبحث في ذلك الوقت في إطار السكن المؤقت، وإنما طرحت من باب فتح ملف التجنيس». وهذا الأخير «ليس بيد الكنيسة، كما أن المرسوم لم يفتح، وإذا فتح فيجب درسه بهدوء وتنظيمه بشكل حسن، لأنه باب لا نعرف من يدخل فيه، ويمكن أيضاً أن تدخل السياسة فيه كما في ملفاتٍ أخرى». يتابع مبارك «وإن رفضت الكنيسة التوطين، كما يقال، فهي ترفضه من باب حثّ الناس على العودة إلى أوطانهم، لا لأسباب ديموغرافية، فنحن نحتاج إلى المسيحي من غيمة ولو كان من أي طائفة، ثم إن هذا العدد لا يشكل أكثر من 1% من أعداد الموارنة».
 ثمة إصرار على عودة هؤلاء إلى بلادهم «ولينتظروا ريثما تتم الإصلاحات في العراق». ولإظهار حسن النوايا، تطرق مبارك إلى دور الكنيسة المارونية في مساعدة هؤلاء «جمعنا التبرّعات في الكنائس وأعطيناها لسيادة المطران قصارجي»، متأسفاً «لعدم وجود تخطيط شامل للمساعدة». وهو الكلام الذي يؤيده قصارجي، الخائف من الزيادة «المتوقعة» للكلدان من سوريا. وهنا، قد يصبح العشرة آلاف عشرين ألفاً، وربما أكثر «إذ لا إحصاء دقيقاً لدينا عن أعدادهم، لأن البعض يأتون ولا يسجلون ملفاتٍ في المفوضية والكنيسة»، يختم قصارجي.
 

182

بعد إغلاق محلات بيع الخمور وصالات الرقص والملاهي والنوادي الليلية في العراق ماذا يقول المعنيين عن هذا الموضوع في الحلقة المقبلة من "بتاريخ الغد"؟

لماذا أُغلقت محلات بيع الخمور وصالات الرقص والملاهي والنوادي الليلية والإجتماعية التابعة للإتحادات والنقابات والجمعيات أبوابها؟ سؤالٌ واضح يطرحه برنامج "بتاريخ الغد" في الحلقة المقبلة ويغوص في تفاصيل القانون الذي يمنع إعادة فتح الملاهي في العراق والأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم تجديد أو منح إجازات لأصحابها.
في هذا السياق، يستضيف معد ومقدم البرنامج الإعلامي أحمد حسن كل من رئيس لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية في دولة القانون علي العلاق، رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي، عضو اللجنة القانونية النيابية عن ائتلاف العراقية حيدر الملا، المتحدث باسم وزارة الدفاع ضياء الوكيل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام النيابية علي الشلاه وعضو اللجنة القانونية النيابية في العراقية البيضاء زهير الأعرجي.

ويسأل حسن ضوفه: من يقف وراء هذه الحملة: إيديولوجيات داخلية أم خارجية؟ كيف يتعامل الدستور مع الحريات الشخصية ودين الدولة هو الإسلام؟ ماذا تتضمن الشكاوى المقدمة لمجلس محافظة بغداد من جراء الضرر الذي يلحق بالمواطنين نتيجة وجود محلات بيع الخمور وصالات الرقص والملاهي والنوادي الليلية؟ ما هي معالجات مجلس النواب في هذا الصدد ومن يؤيد ومن يرفض وجودها؟ ما هي المخالفات التي قام بها أصحاب النوادي؟ ولماذا استخدمت الدولة القوّة لإغلاقها؟
إلى جانب ذلك، يتطرق البرنامج إلى قضية منع النساء من العمل في المقاهي أو الكوفي شوب وكيفية تعامل القانون معهن.

وسيعبر عن رأيه خلال الحلقة كل من مالكي نوادي ليلية، أصحاب محال المشروبات الكحولية،
أعضاء اتحاد الأدباء والكتاب وهم: ابراهيم الخياط، كاظم غيدان، فاضل ثامر وبسام عبد الرزاق.

تُعرض هذه الحلقة من "بتاريخ الغد" الأحد 7 تشرين الأول 2012 الساعة العاشرة مساءً بتوقيت بغداد. وتُعاد الإثنين الساعة العاشرة صباحاً على قناة السومرية، الشبكة الفضائية العراقية.
 


http://www.alsumaria.tv/Press-Releases/444/بعد-إغلاق-محلات-بيع-الخمور-وصالات-الرقص-والملاهي-و

183
عضو في دولة القانون: مجلس النواب شكل لجنة لكتابة قانون خاص بالأقليات

02-10-2012 | (صوت العراق)


بغداد(الاخبارية)

كشفت عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون هدى سجاد، ان مجلس النواب قام بتشكيل لجنة لكتابة قانون خاص بالأقليات.
وقالت سجاد في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الثلاثاء: إن هذا القانون يهدف الى ضمان حقوق الاقليات في البلاد، ضمن مشروع التوازن الحكومي وعدم التجاوز عليها خلال المستقبل.

وأضافت: إن اللجنة التي تم تشكيلها من قبل البرلمان لم تجلس للاجتماع لحد الان للنظر ومناقشة هذا القانون.

وفي سياق متصل طالب ممثلو الأقليات العراقية مؤخراً في تقرير تناول أوضاعهم في العراق،بضرورة ان يتم تشكيل مجلس اعلى للاقليات الدينية، يكون مستقلا مثل المؤسسات المستقلة كمفوضية الانتخابات يقوم بدوره بين المؤسسات الحكومية والأقليات، والتأكيد على مشاركة ممثلي الأقليات في المؤسسات التشريعية في الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وفق نسبهم السكانية.



184

المكون المسيحي يستنجد بالامم المتحدة للحصول على مقعد بمفوضية الانتخابات

04-10-2012 | (صوت العراق)
 
بغداد/ اورنيوز

طالب المكون المسيحي في مجلس النواب العراقي بعثة الامم المتحدة في العراق (يونامي) بالوقوف الى جانبه بشأن استحقاقه في الحصول على مقعد بمفوضية الانتخابات التي شكلت الشهر الماضي.

وقال عضو المكون عماد يوخنا لوكالة (اور) إن "على بعثة الامم المتحدة ان تقف الى جانب الاقليات في مسألة التمثيل في مفوضية الانتخابات التي حرمت منها، باعتبارها جزء مهم يمكنها ان تسهم في حفظ حقوق الاقليات".

واضاف أن "دور بعثة الامم المتحدة في المطالبة بحصول الاقليات على مقعد بمفوضية الانتخابات ضعيفا لذا عليها ان تبذل مزيدا من الجهود من اجل الحفاظ على حقوق الاقليات".

ولم تحصل الاقليات على اي مقعد بمفوضية الانتخابات التي جرى تشكيلها بعد نحو خمسة اشهر من الجدل السياسي.

وقرر المكون المسيحي الطعن بشرعية مفوضية الانتخابات الحالية امام المحكمة الاتحادية بعد عدم التزام مجلس النواب بقرار المحكمة القاضي بضرورة تمثيل الاقليات في الهيئات والمؤسسات.


Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=73228#ixzz28LrIUa31

185
نائبة مسيحية: رفضنا قانون البنى التحتية لاعلاقة له بعدم التصويت على المقعد التاسع للمفوضية
01/10/2012 10:42 ص

بغداد/ اصوات العراق: نفت النائبة عن كتلة الرافدين البرلمانية باسمة بطرس، الاثنين، وجود صلة بين التصويت على قانون البنى التحتية وعدم التصويت على المقعد التاسع في مفوضية الانتخابات لصالح المكون المسيحي (الكلدو آشوري).
وقالت النائبة المسيحية في تصريح صحفي، صدر اليوم إن "احدى الفضائيات كانت قد نقلت تصريحات لي بشكل مغاير للمعنى المقصود ، إذ لاتوجد صلة بين التصويت على قانون البنى التحتية وعدم التصويت على المقعد التاسع في مفوضية الانتخابات لصالح المكون المسيحي (الكلدو آشوري) ، ولانرى أي وجه للربط بين القضيتين".
وأضافت " نأمل من بعض وسائل الاعلام تحري الدقة في نقل التصريحات والمصداقية في نقل الخبر ".
وصوت مجلس النواب، في جلسته التي عقدها يوم (27/9/2012) والتي جرت برئاسة اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب وبحضور 201 نائبا، على العضو التاسع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بعد الاتفاق بين التركمان والمسيحيين، على ترشيح السيدة كولشان كمال.
وسبق ذلك خلافات على المنصب، بين المرشحين يوبرت بونيل ايليا مرشح المكون المسيحي من محافظة كركوك، وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني من محافظة بغداد.
م هـ ا (خ)

http://ar.aswataliraq.info/(S(qgitbynrre1skl2pmkr5zjbh))/Default1.aspx?page=article_page&id=305428&l=1

186
ممثل الشبك بمجلس نينوى يؤكد قانونية تطويع 500 شخص لتشكيل فوج أمني

السومرية نيوز/ نينوى
 
أكد ممثل الشبك في مجلس محافظة نينوى، الأحد، أن تطويع 500 شخص من أبناء القومية الشبكية لتشكيل فوج من الشرطة أمر "قانوني"، معتبرا ما تم إثارته بشأن الموضوع هو تحريف وتشويه للحقيقة، فيما أشار إلى وجود "ميلشيات مسلحة" تضم اكثر من 2500 عنصر من المسيحيين في سهل نينوى ولا احد يتطرق لهم.
 
وقال قصي عباس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الشبك طالبوا سابقا بأن تكون هناك قوة من ابناء هذه المناطق تتولى حماية المساجد والحسينيات والكنائس"، مبينا أن "تخصيص 500 درجة لأبناء قومية الشبك لتشكيل فوج من الشرطة تم على ضوء هذه المطالب".

وأضاف عباس أن "تشكيل الفوج أمر قانوني صدر من رئاسة الوزراء وهو يتبع لمديرية شرطة محافظة نينوى ووزارة الداخلية"، مشيرا إلى أن "ما تم اثارته حول الموضوع هو تحريف وتشويه للحقيقة حيث لا يمكن ان نقبل بوجود او تشكيل قوات على اسس عرقية او طائفية".
 
وأوضح ممثل الشبك في مجلس نينوى أن "هؤلاء الشرطة الذين تم تطويعهم قبل ايام سيكونون تابعين الى قيادة شرطة نينوى وبإمرة ضباط من اهل المحافظة وسيخضعون لضوابط الداخلية"، مؤكدا أنه "ستتم محاسبتهم في حالة ميلهم الى جهة او عملهم تحت اجندة حزبية او قومية او غير ذلك".
 
وأشار عباس إلى أن "الشبك لم يعترضوا على تخصيص اكثر من 700 درجة في وقت سابق للمسيحيين"، لافتا إلى  "وجود ميلشيات تضم اكثر من 2500 عنصر من المسيحيين يحملون السلاح في سهل نينوى ولا يمتلكون أي صفة رسمية أو قانونية".
 
وتابع ممثل الشبك في مجلس نينوى أن "هذه الميليشيات تحمل السلاح وتقف في منافذ ومداخل القصبات المسيحية في سهل نينوى ولا احد يتطرق لهم".
 
وهدد محافظ نينوى أثيل النجيفي، اليوم الأحد (4 ايلول الحالي)، برفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية بسبب تشكيل فوج من الشبك، وفيما اعتبر أن ذلك خطا فادحا سيعزز الانقسام الطائفي والعرقي في المحافظة، أكد أن المحافظة لن تسكت عن مثل هذه المخالفات القانونية.
 
وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي أكد، في 24 أيلول 2012، أن لجنة من وزارة الداخلية جاءت إلى الموصل لتشكيل فوج خاص بالشبك في قضاء الحمدانية، وفيما أبدى رفضه تشكيل أي أفواج على أسس طائفية أو دينية، دعا مجلس المحافظة ونوابها في مجلس النواب إلى إبطال هذا الإجراء وتحويل التطوع لجميع أبناء القضاء دون تمييز.
 
إلا أن عضو لجنة الأمن والدفاع حاكم الزاملي دعا، في 13 آب 2012، الحكومة المركزية إلى تشكيل قوة من الشبك والتركمان لحماية مناطقهم من "الاستهداف المستمر".
 
وكان محافظ نينوى إثيل النجيفي أكد، في (22 أيلول 2012)، وجود نشاطات "لمليشيات مذهبية" في بعض مناطق المحافظة، متهما إياها بالوقوف وراء عمليات الاغتيالات الأخيرة التي طالت أئمة المساجد ورجال الدين بالمحافظة.
 
كما كشف النجيفي، في (13 أيلول 2012)، عن تواجد جماعات "إرهابية" في سهل نينوى انتقلت من وسط وجنوب العراق، مشيراً إلى أن تلك الجماعات قد حظيت بعفو من الدولة وتعمل الآن في نينوى بشكل علني، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى متابعة أنشطتها.
 
إلا أن تجمع الشبك الديمقراطي اعتبر، في 13 أيلول الحالي، هذه التصريحات تحريضية وورائها دوافع طائفية، وفيما حمل النجيفي ما قد يتعرض له أبناء القومية الشبكية من استهدافات، أكد أن المنطقة آمنة ولا توجد فيها جماعات مسلحة.
 
وكانت الهيئة الاستشارية للشبك، أكدت في (11 كانون الثاني 2011)، أن هناك عمليات استهداف مستمرة للمواطنين الشبك على أيدي الجماعات المسلحة في الموصل، تهدف إلى إفراغ نينوى من الأقليات قبل إجراء التعداد السكاني، ودعت إلى استقدام قوات حرس إقليم كردستان العراق (البيشمركة)، لحمايتهم بعد مقتل العديد منهم على أيدي مسلحين، متهماً الأجهزة الأمنية بالفشل في حماية الشبك والأقليات الأخرى في المحافظة نتيجة اختراقها من قبل "الإرهابيين".
 
ويعتبر الشبك مجموعة سكانية عراقية، ويرى باحثون أنهم جزء من القومية الكردية، إلا أن باحثين آخرين يعتقدون أنهم أحدى القوميات العراقية المستقلة، وينتشرون في نحو 72 قرية وبلدة في سهل نينوى وما جاورها، ويقدر عددهم بـ450 ألف نسمة بحسب مصادر الأمم المتحدة.
 
يذكر أن محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل، نحو 405 كم شمال بغداد، تعد من المحافظات المتوترة أمنياً وتشهد هجمات مستمرة من قبل الجماعات المسلحة ضد القوات الأمنية، وضد المدنيين، على اختلاف مرجعياتهم الدينية والقومية.

http://www.alsumarianews.com/ar/2/48821/news-details-Iraq%20security%20news.html

187
أحزاب سياسية في سهل نينوى تطالب الحكومة بتحويل ناحية بعشيقة إلى قضاء

السومرية نيوز/ دهوك

أعلنت الهيئة الاستشارية للشبك، الجمعة، أن أحزاباً سياسياً في منطقة سهل نينوى طالبت الحكومة الاتحادية بتحويل ناحية بعشيقة إلى قضاء إداري تابع للمحافظة، معتبرة أن هذا الأمر جاء بسبب صعوبة اتصال أهالي المنطقة مع قضاء الموصل.
 
وقال رئيس الهيئة الاستشارية للشبك سالم خضر الشبكي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الأحزاب السياسية في منطقة الشبك طالبت الحكومة الاتحادية بجعل ناحية بعشيقة قضاء تابع لمحافظة نينوى واستحداث أربع نواحي جديدة في القرى الشبكية بالمنطقة"، مبيناً أن "الطلب جاء بسبب صعوبة اتصال أهالي المنطقة مع قضاء الموصل".
 
وأضاف الشبكي أنه "تم تشكيل لجنة في مجلس محافظة نينوى لمتابعة الموضوع كما تم تقديم مذكرة إلى الحكومة الاتحادية في بغداد لغرض الموافقة على الأمر"، مؤكداً أن "الموافقة على جعل بعشيقة قضاء ستسهم في تطوير وتحسين أوضاع المنطقة".
 

ولفت الشبكي إلى أن "الأحزاب السياسية التي طلبت تحويل ناحية بعشيقة إلى قضاء تتألف من الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني والمجلس الأعلى الإسلامي والتيار الصدري وتجمع الشبك الديمقراطي والهيئة الاستشارية للشبك".
 
وتقع منطقة سهل نينوى شمال شرق الموصل (نحو 405 كم شمال بغداد) وتتألف من ثلاثة أقضية هي الحمدانية والشيخان وتلكيف، وغالبية سكانها من المسيحيين والكرد والإيزيديين والشبك، فيما يقع مركز ناحية بعشيقة نحو (17 كم شمال شرق الموصل) وتتبعها 56 قرية ويسكنها نحو 102 ألف نسمة تتألف سكانها من الإيزيديين والمسيحيين والمسلمين، ويشكل المكون الشبكي أكثر من 50% من السكان في عموم الناحية وهي تابعة لمركز قضاء الموصل.
 

يذكر أن جماعات وتنظيمات مسيحية طالبت خلال الفترة الماضية بإنشاء محافظة خاصة للمسيحيين في سهل نينوى لحماية المنطقة من عمليات "التغيير الديموغرافي"
 
http://www.alsumarianews.com/ar/1/48687/news-details-.html

188
النجيفي يهدد برفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية بسبب تشكيل فوج من الشبك

السومرية نيوز/ نينوى
 هدد محافظ نينوى أثيل النجيفي، الأحد، برفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية بسبب تشكيل فوج من الشبك، وفيما اعتبر أن ذلك خطا فادحا سيعزز الانقسام الطائفي والعرقي في المحافظة، أكد أن المحافظة لن تسكت عن مثل هذه المخالفات القانونية.

وقال النجيفي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الشبك لا يمكن أن يحموا منطقتهم بمعزل عن إخوانهم الساكنين معهم من العرب والمسيحيين والأكراد والتركمان"، مهددا بـ"رفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية لمخالفتها الدستور والقانون بتحديد جهة معينة في تطويعها لتشكيل فوج الحمدانية وأبعاد أبناء المنطقة الآخرين عن ذلك".

وأضاف النجيفي "لقد طالبت من مجلس المحافظة باتخاذ إجراء بشان هذا الفوج الذي سيتم تشكيله من الشبك حصرا، إلا أنه لم يحصل ذلك"، مشيرا إلى أن "اللجنة المسؤولة عن اختيار عناصر هذا الفوج من الوزارة قامت بقبول البعض ورفض البعض الآخر بحجة أنهم ليسوا من أبناء هذه القومية".

واعتبر النجيفي أن "ذلك يمثل خطا فادحا من شانه أن يعزز الانقسام الطائفي والعرقي في المحافظة"، لافتا إلى أن "المحافظة لن تسكت أبدا عن مثل هذه المخالفات القانونية".

وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي أكد، في 24 أيلول 2012، أن لجنة من وزارة الداخلية جاءت إلى الموصل لتشكيل فوج خاص بالشبك في قضاء الحمدانية، وفيما أبدى رفضه تشكيل أي أفواج على أسس طائفية أو دينية، دعا مجلس المحافظة ونوابها في مجلس النواب إلى إبطال هذا الإجراء وتحويل التطوع لجميع أبناء القضاء دون تمييز.

إلا أن عضو لجنة الأمن والدفاع حاكم الزاملي دعا، في 13 آب 2012، الحكومة المركزية إلى تشكيل قوة من الشبك والتركمان لحماية مناطقهم من "الاستهداف المستمر".
 
وكان محافظ نينوى إثيل النجيفي أكد، في (22 أيلول 2012)، وجود نشاطات "لمليشيات مذهبية" في بعض مناطق المحافظة، متهما إياها بالوقوف وراء عمليات الاغتيالات الأخيرة التي طالت أئمة المساجد ورجال الدين بالمحافظة.

كما كشف النجيفي، في (13 أيلول 2012)، عن تواجد جماعات "إرهابية" في سهل نينوى انتقلت من وسط وجنوب العراق، مشيراً إلى أن تلك الجماعات قد حظيت بعفو من الدولة وتعمل الآن في نينوى بشكل علني، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى متابعة أنشطتها.

إلا أن تجمع الشبك الديمقراطي اعتبر، في 13 أيلول الحالي، هذه التصريحات تحريضية وورائها دوافع طائفية، وفيما حمل النجيفي ما قد يتعرض له أبناء القومية الشبكية من استهدافات، أكد أن المنطقة آمنة ولا توجد فيها جماعات مسلحة.

وكانت الهيئة الاستشارية للشبك، أكدت في (11 كانون الثاني 2011)، أن هناك عمليات استهداف مستمرة للمواطنين الشبك على أيدي الجماعات المسلحة في الموصل، تهدف إلى إفراغ نينوى من الأقليات قبل إجراء التعداد السكاني، ودعت إلى استقدام قوات حرس إقليم كردستان العراق (البيشمركة)، لحمايتهم بعد مقتل العديد منهم على أيدي مسلحين، متهماً الأجهزة الأمنية بالفشل في حماية الشبك والأقليات الأخرى في المحافظة نتيجة اختراقها من قبل "الإرهابيين".

ويعتبر الشبك مجموعة سكانية عراقية، ويرى باحثون أنهم جزء من القومية الكردية، إلا أن باحثين آخرين يعتقدون أنهم أحدى القوميات العراقية المستقلة، وينتشرون في نحو 72 قرية وبلدة في سهل نينوى وما جاورها، ويقدر عددهم بـ450 ألف نسمة بحسب مصادر الأمم المتحدة.

يذكر أن محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل، نحو 405 كم شمال بغداد، تعد من المحافظات المتوترة أمنياً وتشهد هجمات مستمرة من قبل الجماعات المسلحة ضد القوات الأمنية، وضد المدنيين، على اختلاف مرجعياتهم الدينية والقومية.

http://www.alsumarianews.com/ar/iraq-security-news/-2-48820.html

189
أحمد الجبوري : منح مقعد المفوضية العليا للانتخابات التاسع للتركمان تهديد للعملية السياسية


عد عضو لجنة ِ النزاهة ِ أحمد الجبوري منح َ مجلس النواب المقعد َ التاسع للمفوضية العليا للانتخابات الى المكون التركماني تهديدا للعملية السياسية.وقال الجبوري في تصريح للبغدادية نيوز ان مفوضية َ الانتخابات ِ ليست

مستقلة ً وان مجلسَ النواب ِ استكمل تقاسم ِ المفوضية ِ بمنحه ِ المقعدَ التاسع للتركمان مشيرا الى ان ذلك َ مخالفة ٌ للدستور شكلا ومضمونا وانه كان يفترض ُ بالكتل ِ السياسية ِ النظر ِ الى المكون المسيحي.وأضاف الجبوري ان المكون َ التركماني هو ممثل ٌ بصورة ٍ جيدة ٍ في كل الكتل ِ البرلمانية ولديه تمثيل ٌ بواقع اربع ِ وزارات داخل َ مجلس الوزراء وهو مالم يحصل عليه المكون المسيحي.وكان مجلسُ النواب ِ قد رفع جلسته امس التي عقدت برئاسة اسامة النجيفي وحضور مائتي نائب بعد التصويت على المرشح التاسع لمفوضية الانتخابات والاخفاق في التصويت على قانوني العفو العام والبنى التحتية وقال مراسلُ البغدادية إن البرلمانَ صوت على مرشحةِ التركمان كلشان كمال عضواً تاسعا في مفوضيةِ الانتخابات .

http://www.albaghdadia.com/thenews/iraq-news/item/7401-aGLD-AkvBNEn--LlG-LjID-AkLJNzhnة-AkIknA-kkAlbgABAb-AkbAYOI-kkbEKLAl-bmDnD-kkILknة-AkYOnAYOnة.html

190
السويد ترفض طلباً للتريّث في طردها طالبي لجوء

نزار عسكر

26.09.2012

في تطور لافت، أعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي ديندار دوسكي، الذي يزور السويد حالياً، أن السويد رفضت مناقشة طلب العراق التريّث في طرد طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم.
 وقال دوسكي لاذاعة العراق الحر إنه سيُطلع الحكومة العراقية على الموقف السويدي، وإنه لا يستبعد أن يقرر العراق وقف التعامل من جانب واحد، ببعض بنود مذكرة التفاهم بين البلدين التي وقعت في عام 2008.
 وجاء إعلان الوزير العراقي بعد اجتماع جمعه مع وزير الهجرة السويدي توبيّاس بيلستروم، حاول فيه طرح حلول وسطية للتوصل الى تفاهم مشترك حول آلية العودة، وتهيئة الظروف المناسبة لها، لكن بيلستروم، بحسب دوسكي، لم يوافق على مناقشتها.
 
​​وأشار دوسكي إنه جاء الى السويد لمناقشة مذكرة التفاهم وإيجاد حلول للمشكلة وتذكير السويد بالتزاماتها الأخرى في الإتفاقية، مثل توفير الحوافز المادية للعائدين، وإعطاء الأولوية للعودة الطوعية وليس القسرية.
 وأخذ ملف إعادة طالبي اللجوء قسراً، أبعاداً إنسانية، وأثارت الطريقة التي يجرى فيها الترحيل، إنتقاد المنظمات الدولية.
 
معروف أن عمليات الترحيل تجري وفق مذكرة تفاهم وقعت بين البلدين في عام 2008. لكن الوزير العراقي يقول إن المذكرة فيها بنود أخرى تفرض إلتزامات عديدة على السويد، لم تنفذها حتى الآن.
 وتصطدم وجهة النظر العراقية بموقف سويدي حازم لا يرى الأوضاع الحالية في العراق سبباً لمنح إقامات لإولئك اللاجئين. وتحدث الوزير توبياس للإذاعة السويدية مُعلقاً حول ذلك بالقول:
 "لا أرى سبباً لوقف عمليات الترحيل، علينا الاستمرار على ما إتفقنا عليه، وطالبو اللجوء الذين يجري إبعادهم، إستنفدوا كامل حقهم القانوني في البقاء، ويجب تنفيذ القانون بحقهم".
 
ولا تتوفر معلومات دقيقة حول أعداد الذين جرى إبعادهم، لكن وزير الهجرة السويدي صرح مؤخراً بأن العدد أقل من الف شخص. غير أن من المؤكد وجود الآف آخرين مهددين بالطرد.

للاستماع


http://www.iraqhurr.org/content/article/24720510.html

191
الخالدي: البرلمان يصوت الخميس على عضو مفوضية الانتخابات التاسع وخمسة قوانين 


 25-09-2012 - 14:17 

السومرية نيوز/ بغداد

أعلن مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي، الثلاثاء، أن مجلس النواب سيصوت خلال جلسته الـ25 التي ستعقد يوم الخميس المقبل، على العضو التاسع لمفوضية الانتخابات وخمسة قوانين أخرى أبرزها قانوني البنى التحتية والعفو العام.

وقال الخالدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس النواب سيصوت خلال جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة التي ستعقد بعد غد الخميس، (27 أيلول 2012)، على العضو التاسع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، مبينا أن "جدول أعمال الجلسة يتضمن أيضا التصويت على مشروع قانون أعمار البنى التحتية والقطاعات الخدمية وقانون العفو العام".

وأضاف الخالدي أن "جدول أعمال الجلسة يتضمن أيضا التصويت على مشاريع قوانين تصديق اتفاقية النقل البري الدولي للأشخاص والبضائع بين حكومتي العراق والأردن وتصديق الاتفاقية العربية لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية وانضمام جمهورية العراق إلى اتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي".

وكان مجلس النواب صوت، في جلسته الـ23 التي عقدت في (17 أيلول 2012)، على ثمانية أعضاء جدد لمجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وهم سربت مصطفى رشيد، وسيروان احمد رشيد، كمرشحين عن التحالف الكردستاني، وسرور عبد حنتوش، وكاطع مخلف كاطع الزوبعي، كمرشحين عن القائمة العراقية، كما صوت المجلس على مرشحي التحالف الوطني وهم صفاء إبراهيم جاسم حسن، ومقداد حسن صالح، ووائل محمد عبد علي، ومحسن جباري محسن، الذين أدوا اليمين القانونية أمام رئيس مجلس القضاء الأعلى في 20 أيلول 2012.

ولم يصوت المجلس على المرشح التاسع لوجود خلافات بين الكتل السياسية وهما المرشحين يوبرت بونيل ايلية مرشح المكون المسيحي من محافظة كركوك وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني من محافظة بغداد، فيما لم يكن للمرأة أي تمثيل في المفوضية الجديدة.

وعقد رؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء (25 أيلول 2012)، اجتماعا برئاسة أسامة النجيفي لبحث قانون البنى التحتية و حسم المرشح التاسع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، حيث اتفق المجتمعون على تأجيل قانون البنى التحتية الذي كان من المقرر أن يصوت عليه خلال جلسة اليوم، إلى الخميس المقبل.

وطالب النائب عن القائمة العراقية نبيل حربو، اليوم الثلاثاء، بالتصويت على مرشحة تركمانية حصلت على موافقة "الشيعة والسنة" لشغل المقعد التاسع في مفوضية الانتخابات.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي دعا، في (15 أيلول 2012)، خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان على هامش استضافته، إلى التصويت على مشروع قانون البنى التحتية، وفي حين أكد أن المشروع يتضمن إزالة التجاوزات وإيجاد حلول للمتجاوزين، أشار إلى أنه سيتم التعاقد مع شركات رصينة في دول اليابان وكوريا والصين لتنفيذ مشاريع البنى التحتية، كما طالب مجلس النواب بتخصيص 37 مليار دولار للنهوض بالبنى التحتية للبلاد.

وأعلن مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي، اليوم الثلاثاء، أن رؤساء الكتل السياسية اتفقوا على إقرار قانون العفو العام يوم الخميس المقبل.

ووصفت النائبة عن القائمة العراقية أزهار الشيخلي في الـ23 أيلول 2012، قانون العفو العام بـ"السياسي"، وفيما اعتبرت أن التريث فيه ودراسة جدواه من الناحيتين الاجتماعية والسياسية أفضل من الإسراع بتمريره، دعت إلى الإسراع بالإفراج عن الأبرياء في السجون.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي رفعت، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (25 أيلول 2012)، جلسة البرلمان الـ24 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة إلى بعد يوم غد الخميس، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة شهدت التصويت على قانونين وإنهاء القراءة الأولى والثانية لخمسة مشاريع قوانين.

http://www.alsumaria.tv/news/63810/الخالدي-البرلمان-يصوت-الخميس-على-عضو-مفوضية-الانتخ/ar

192
الجمعة 21 سبتمبرنقاشات لإنهاء غياب تمثيل الأقليات في مفوضية الإنتخابات العراقية
 اتفاق على عضوية امرأة .. لكن الخلاف مسيحية أم تركمانية!
د أسامة مهدي

تجري القوى السياسية العراقية مباحثات مكثفة للاتفاق على تمثيل معطل للأقليات في مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، حيث تتنافس المكونات النسوية والتركمانية والمسيحية للفوز بمقعد مازال خاليًا. وتتركز النقاشات حول إمكانية اناطة المقعد بامرأة، لكن الخلاف فيما إذا ستكون تركمانية أم مسيحية مع بروز مقترح آخر يدعو إلى زيادة عدد أعضاء المجلس من 9 إلى 11 عضواً من خلال إضافة ثلاثة أعضاء جدد إلى الثمانية الذين اختارهم البرلمان الاثنين الماضي.
 
--------------------------------------------------------------------------------

لندن: تتركز الاتصالات حاليًا بين كتلتي العراقية بزعامة اياد علاوي التي تؤيد مرشحة نسوية تركمانية "لتحقيق توازن بين ما هو قومي وما هو نسوي طبقًا لما قرره الدستور العراقي" كما تقول، وبين التحالف الوطني "الشيعي" الحاكم الذي يدعم مرشحاً مسيحيًا من اجل طمأنة هذا المكون المهم الذي يتعرض افراده لاعتداءات أدت إلى هجرة عشرات الآلاف منهم للبلاد خلال السنوات التي أعقبت التغيير في العراق عام 2003. ويجري حديث عن إمكانية اختيار امرأة مسيحية لضمان تمثيل المكونين النسوي والمسيحي في آن واحد في مجلس المفوضين.
 
واليوم ظهر مقترح ثالث يمثل حلاً وسطاً لهذه المشكلة حيث دعا حزب "توركمن ايلي" ألتركماني إلى زيادة عدد أعضاء المفوضية من 9 إلى 11 مفوضًا، اي أن يضاف ثلاثة اعضاء جدد إلى الثمانية الذين انتخبهم مجلس النواب الاثنين الماضي . وقال الحزب في بيان صحافي تسلمت "ايلاف" نسخة منه أنه قدم مقترحه هذا من اجل ضمان حق التمثيل العادل للمكونين التركماني والمسيحي.
 
وأوضح الحزب أنه يرى ضرورة تمثيل التركمان بمقعدين داخل المفوضية مراعاة للتوازن المذهبي داخل المجتمع التركماني في العراق إضافة إلى أنه يدعم مسألة ضمان تمثيل المكون المسيحي بمقعد واحد داخل المفوضية. وقال إن "وجود مفوضين اثنين عن المكون التركماني الذي يشكل القومية الثالثة في البلاد بعد العربية والكردية في المفوضية هو لضمان عدم الإخلال بالتوازن القائم فيها".
 ووسط هذه النقاشات فقد أدى أعضاء مجلس مفوضية المفوضية العليا للانتخابات الثمانية امس الخميس اليمين القانونية أمام رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود.
 
ومن جهته أعلن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي خلال اجتماعه بهؤلاء الأعضاء المنتخبين وأعضاء المجلس السابق رفضه لأي تدخل سياسي في شؤون المفوضية، داعيًا إياهم إلى عدم الانحياز لأي طرف سياسي، مشيرًا إلى أن البرلمان قد جازف لحسم قضية اختيارهم ولن يسمح لأي جهة سياسية بالتدخل في عمل المفوضية موضحًا أن المقعد التاسع سيحسم خلال الأسبوع المقبل.
 
وقال النجيفي إن "المفوضية السابقة حظيت بثقة مجلس النواب مرة أخرى عندما صوت بعدم سحب الثقة عنها" داعياً الأعضاء الجدد إلى "تحقيق العدالة الكاملة في تطبيق القوانين الخاصة بالمفوضية وضمان نزاهة وشفافية الإنتخابات المقبلة وعدم الانحياز إلى أي طرف من الأطراف السياسية". وأكد النجيفي أنه "جازف بطريقة أو بأخرى لإنهاء وحسم موضوع اختيار أعضاء المفوضية على الرغم من أن عملية الاختيار لم تلقَ قبولاً لدى بعض الأطراف في المجلس". وخاطب النجيفي الأعضاء الجدد قائلا "لن نسمح ولا الشعب العراقي سيسمح بتدخل أي جهة سياسية في عملكم وهو برأينا جريمة بحق الشعب العراقي وبحقكم". واكد "دعم مجلس النواب الكامل للمفوضية إلى الأيام الأخيرة من ولايته".
 
 وكان مجلس النواب فشل الاثنين الماضي في الاتفاق على عضو تاسع يمثل الأقليات في مجلس جديد لمفوضية الإنتخابات العراقية بين المكونين التركماني والمسيحي بعد أن اختار ثمانية اعضاء للمجلس الذي يضم 9 أعضاء . فقد صوت المجلس لاختيار ثمانية أسماء من أصل تسعة لشغل عضوية مجلس المفوضين من بين 30 مرشحًا اختيروا من بين 7 آلاف متقدم.
 
والأعضاء الثمانية الذين تم اختيارهم هم: سربست مصطفى رشيد، سيروان احمد رشيد من المكون الكردي عن التحالف الكردستاني، مقداد حسن صالح، صفاء ابراهيم جاسم، وائل محمد عبد علي ومحسن جباري حسن من المكون الشيعي عن التحالف الوطني، كاطع مخلف كاطع وسرورعبد حنتوش من المكون السني عن الكتلة العراقية.
 
 ولم يتمكن البرلمان من الاتفاق على المرشح التاسع لشغل عضوية المجلس بسبب خلافات بين الكتل السياسية على مرشح من بين اثنين هما يوبرت بونيل ايلية مرشح المكون المسيحي عن محافظة كركوك وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني عن محافظة بغداد .
 
وبذلك تم تقسيم أعضاء مجلس المفوضين على القوى السياسية بواقع (4) اعضاء للتحـــالف الشيعي (اثنان لدولة القانون وواحد للمجلس الاعلى وآخر للتيار الصدري) و (2) للتحالف الكردستاني و(2) للقائمة العراقية و(1) للأقليات والذي لم يتفق البرلمان على اختياره بعد.
 
ومن المنتظر أن تشرف المفوضية الجديدة على عمليتين انتخابيتين مهمتين هما إنتخابات مجالس المحافظات المقررة في آذار(مارس) عام 2013 والإنتخابات النيابية العامة في عام 2014. 
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات السابقة التي يترأسها فرج الحيدري قد اختيرت عام 2007 بعد انتهاء الإنتخابات العامة التي جرت عام 2005 حيث أشرفت على إجراء ثلاث عمليات انتخابية الأولى لمجالس المحافظات والثانية للانتخابات النيابية والثالثة انتخابات برلمان إقليم كردستان.
ومفوضية الإنتخابات العراقية من الهيئات العراقية المستقلة وتتبع مجلس النواب مباشرة وهو الذي يختار أعضاء مجلس المفوضين فيها.
 
 
 
http://www.elaph.com/Web/news/2012/9/763152.html?entry=Iraq

193
النجيفي يوجه بتسمية احد المواقع الأثرية في نينوى بأسم عالم الآثار بهنام أبو الصوف 

21-09-2012 - 09:52

السومرية نيوز/ نينوى
وجه محافظ نينوى اثيل النجيفي، الجمعة، بتسمية احد المواقع الأثرية في المحافظة بأسم عالم الآثار بهنام أبو الصوف الذي توفى أول أمس الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان تكريما لجهوده في مجال الآثار.

وقال المتحدث باسم إدارة محافظة نينوى قحطان سامي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المحافظة تنعى فقيدها الراحل عالم الآثار بهنام أبو الصوف الذي وافاه الأجل خارج العراق عن عمر يناهز 81 عاما".

وأضاف سامي أن "محافظ نينوى اثيل النجيفي وجه بتسمية احد المواقع الأثرية في المحافظة بأسم بهنام ابو الصوف تكريما لجهوده في تطوير علم الآثار".

وأعلن في العاصمة الأردنية عمان، أول أمس الأربعاء،( 19 أيلول الحالي) عن وفاة المؤرخ والآثاري العراقي الكبير بهنام أبو الصوف اثر أزمة قلبية.

وكان أبو الصوف ولد في مدينة الموصل عام 1931 وأكمل دراسته الابتدائية والإعدادية فيها وحصل على بكالوريوس في الآثار والحضارة من كلية الآداب جامعة بغداد في عام 1955 وأكمل دراسته العليا في جامعة كمبردج بإنكلترا وحصل على درجة الدكتوراه في الآثار ونواة الحضارة وعلم الإنسان في خريف 1966.

وعمل لسنوات عديدة في التنقيب عن الآثار في عدد من مواقع العراق الأثرية في وسط وشمال العراق، وكان مشرفا علميا على تنقيبات إنقاذية واسعة في حوضي سدي حمرين في محافظة ديالى، وأسكي الموصل على نهر دجلة في أواخر السبعينات وحتى منتصف الثمانينات من القرن الماضي.

يذكر أن أبو الصوف هو الذي كشف عن حضارة جديدة من مطلع العصر الحجري الحديث في وسط العراق في أواسط الستينات ألقت الكثير من الضوء على معلوماتنا من تلك الفترة الموغلة في القدم حاضر لسنوات عديدة في مادة جذور الحضارة والآثار والتاريخ في عدد من جامعات العراق ومعهد التاريخ العربي للدراسات العليا.

http://www.alsumaria.tv/news/63551/النجيفي-يوجه-بتسمية-احد-المواقع-الأثرية-في-نينوى-ب/ar

194
مسيحيو العراق وأتباع دياناته الاخرى يرفضون الاساءات لنبي الاسلام

بغداد ـ عادل الجبوري

يؤكد زعيم الطائفة المسيحية ـ الكلدانية في العراق الكاردينال عمونوئيل دلي الثالث "ان بطريركية بابل الكلدانية ترى أن أي اساءة إلى أي دين اخر او رمز من رموزه هو اساءة إلى الدين المسيحي وإلى سيدنا يسوع المسيح بالذات، لأن الديانة المسيحية تحتم علينا ان نحب الآخر ولا نجرح شعوره بالاساءة إلى رموزه الدينية لأن اعظم وصايا الله هي المحبة بين البشر اجمعين لا فرق بين دين او معتقد او قومية فكلنا قد جبلنا من الله رب الكل".

ويشير الكاردينال دلي في كلمة له وجهها الى ابناء الشعب العراقي في اطار التعبير عن الموقف الرافض للاساءات التي وجهت للنبي محمد بن عبد الله (ص) الى "اننا نعتقد ان غاية القائمين على إنتاج هذا الفيلم هو اثارة الفتنة الطائفية في العالم وخصوصا في العالم العربي وهو يمر بظروف صعبة تستدعي من كل المؤمنين بالله الحذر من تلك المخططات الشريرة التي تستهدف الوحدة الوطنية وجر كل بلدان المنطقة إلى اتون الحرب الطائفية التي اكتوت شعوبنا بنارها".


 

لا يبدو مثل هذا الموقف العقلاني والسليم غريبا على المكون المسيحي ومن يمثله من رجالات دين ونخب سياسية واجتماعية، لأن الصورة العامة للنسيج الاجتماعي العراقي الذي يشكل المسيحيون نسبة 3% منه، تمتاز بأطارها العام بالانسجام والتجانس، ولعل تجربة الاعوام العشرة الماضية التي شهدت الكثير من عوامل الشد والشحن الطائفي والقومي والديني في العراق، اثبتت ان التعايش هو السمة البارزة بين العناوين الاجتماعية المختلفة في العراق، وما سواه يعد حالات طارئة ودخيلة ترتبط في مجملها بأجندات ومشاريع خارجية لاتصب في مصلحة اي مكون من المكونات، وهذا مايقوله ويتفق عليه الجميع، من المسلمين والمسيحيين والايزيديين والصابئة، ومن الشيعة والسنة، ومن العرب الاكراد والتركمان والشبك.

قبل اكثر من عام، وتحديدا مطلع ىشهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2010 تعرضت كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة الشرقية بالعاصمة بغداد الى عمل ارهابي كانت تقف وراءه ما يسمى بدولة العراق الاسلامية التابعة لتنظيم القاعدة، وقد اسفر ذلك العمل عن سقوط العشرات من اتباع الديانة المسيحية، ولعل المواقف وردود الافعال التي ظهرت من اوساط المكون الاسلامي ـ بشقيه الاسلامي والعلماني ـ كان لها اثر معنوي كبير في التخفيف من حدة ووقع الصدمة على المسيحيين من جانب، ومن جانب اخر ساهمت في تعزيز اواصر الترابط الوطني والثقة بين ابناء الشعب الواحد


 

ولم تكن عملية استهداف كنيسة سيدة النجاة، هي المؤشر الوحيد على طبيعة التعاطي والتعاطف الاسلامي في العراق مع المكون المسيحي، بل ان مجمل عمليات الاستهداف لاماكن العبادة، وللأشخاص التي كانت ـ ومازالت ـ جزءا من موجة الارهاب الموجه ضد العراق، قوبلت بمواقف واضحة ومعبرة وقوية، مثلها مثل المواقف حيال استهداف اماكن العبادة الاسلامية ومراقد الائمة والصحابة.

ولا يختلف موقف المسيحيين حيال الاساءة للرسول الاكرم محمد (ص) عن مواقف مكونات دينية اخرى مثل المكون الايزيدي، اذ اصدر مرجع الايزيديين بابا شيخ خرتو حاجي اسماعيل بيانا ادانو فيه الاساءة. وحالهم حال المسلمين والمسيحيين وغيرهم من مكونات المجتمع العراقي لم يكن ابناء هذه الطائفة الذين يقطن غالبيتهم في قضائي سنجار وشيخان التابعين لمحافظة نينوى شمال العراق، بمنأى عن الارهاب، فقد تعرضوا لاستهدافات متعددة ربما كان اكثرها فداحة بالنسبة لهم ماحصل في منتصفف اب/اغسطس من عام 2007، حينما اوقعت مجموعة عمليات ارهابية حصلت في القضائين المذكورين عشرات الضحايا من الايزيديين، الذين وجدوا تعاطفا كبيرا معهم من قبل المسلمين، قياداتا وعلماء ونخبا ورأي عام.

ولاشك ان التعبير عن مواقف موحدة ومنسجمة ومتزنة حيال الاساءة لرمز ومقدس ديني عظيم كالنبي محمد (ص)، او السيد المسيح (ع) كما حصل في وقت سابق، في مجتمع متعدد الاديان والقوميات والمذاهب والاعراق مثل المجتمع العراقي، يعكس احترام متبادل للمقدسات والمعتقدات والقيم الدينية، ورغبة حقيقية في التعايش بسلام واخاء ومحبة، وادراكا لحقيقة مايخطط له الاعداء من مثيري الفتن ومروجي الصراعات والحروب.

http://www.alintiqad.com/essaydetails.php?eid=65839&cid=76

195
التيار الصدري: جميع المكونات ممثلة بمفوضية الانتخابات وسندعم تخصيص المقعد التاسع للمسيحيين

السومرية نيوز/ بغداد
أكدت كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، الثلاثاء، أن جميع المكونات ممثلة في مفوضية الانتخابات، وفيما تعهد بدعم تخصيص المقعد التاسع للمكون المسيحي، لفت إلى أنه يمكن للمفوضين الجدد أن يجتمعوا ويختاروا رئيسهم.
 وقال رئيس كتلة الأحرار النيابية بهاء الأعرجي خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "جميع المكونات ممثلة في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، مبيناً أن "التركمان يتواجدون في القائمة العراقية والتحالف الوطني وتم اختيار مرشحين عن الكتلتين".
 وأضاف الاعرجي أن "القانون عندما شدد على مراعاة مكونات الشعب العراقي ليس بضرورة أن يكون مفوضاً وإنما يكون مديراً عاماً أو وكيلاً"، متعهداً بـ"الوقوف مع الأقليات باختيار المرشح التاسع من المكون المسيحي".
 واعتبر الاعرجي أنه "من الممكن للمفوضية أن تجتمع وتختار رئيساً لها"، مؤكداً أن "الاجتماع يعقد بخمسة أعضاء".
 وكان مجلس النواب العراقي صوت، أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، على ثمانية أعضاء جدد لمجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وهم سربت مصطفى رشيد وسيروان احمد رشيد كمرحشين عن التحالف الكردستاني، وسرور عبد حنتوش وكاطع مخلف كاطع الزوبعي كمرشحين عن القائمة العراقية، وصفاء إبراهيم جاسم حسن ومقداد حسن صالح ووائل محمد عبد علي ومحسن جباري محسن كمرشحين عن التحالف الوطني.
 ولم يصوت المجلس على المرشح التاسع لشغل عضوية مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لوجود خلافات بين الكتل السياسية وهما المرشحين يوبرت بونيل ايلية مرشح المكون المسيحي من محافظة كركوك وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني من محافظة بغداد.
 ولاقى التصويت على أعضاء المفوضية انتقادات من بعض النواب إذا انتقد النائب عن التحالف الوطني شيروان الوائلي، أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، آلية التصويت على أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، محملا رئاسة البرلمان مسؤولية الموضوع، فيما أشار إلى أن التصويت لشخص غير معروف مخالف للدستور العراقي.
 كما انتقد نائب عن محافظة البصرة، عدم تمثيل المحافظة ضمن أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مطالباً باختيار مرشح عن البصرة ضمن أعضاء المفوضية، وأعلنت لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب، عن انسحابها من جلسة التصويت على الأعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات لعدم وجود امرأة بين المرشحين، فيما حملت مجلس النواب المسؤولية.
 وانتقد أيضاً النائب عن كتلة التغيير الكردية سردار عبد الله، تصويت مجلس النواب على أعضاء مفوضية الانتخابات، وفيما دعا أعضاء لجنة الخبراء الخاصة باختيار أعضاء المفوضية إلى الاعتراض على هذا الأمر، اعتبر أن عملية الاختيار تمت من قبل رؤساء الكتل.
 وعقد مجلس النواب العراقي، أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، جلسته الـ23 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة برئاسة أسامة النجيفي وحضور 240 نائباً، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة ستشهد التصويت على أعضاء مفوضية الانتخابات وقانون البنى التحتية والقراءة الأولى والثانية لأربعة مشاريع قوانين ومقترح قانون، إضافة إلى مناقشة واقع المؤسسات الصحية.
 وصوت مجلس النواب، في (13 أيلول 2012)، على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بغياب نواب دولة القانون والبيضاء والمعارضة الكردية الذين انسحبوا من الجلسة احتجاجاً على عدم زيادة عدد الأعضاء إلى 15 عضواً.
 فيما اعتبر النواب المنسحبون خلال مؤتمر صحافي عقد بمبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، أن التصويت على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بغيابهم "مؤامرة"، وفي حين وصفوا ما جرى بـ"تزوير" إرادة الكتل السياسية، هددوا بالطعن أمام المحكمة الاتحادية.
 وكشفت كتلة بدر في مجلس النواب، أول أمس الأحد (16 أيلول 2012)، عن تقديم الكتل المعترضة على قانون مفوضية الانتخابات طعناً إلى المحكمة الاتحادية بشأن التصويت على تسعة أعضاء للمفوضية بدلاً من 15، متهمة رئيس البرلمان أسامة النجيفي بالتعامل بـ"انتقائية" مع القوانين.
 يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 92 في (31 أيار 2004)، لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.
 
http://www.alsumarianews.com/ar/1/48082/news-details-.html

196
نائب مسيحي: التصويت على أعضاء مفوضية الانتخابات جرى بشكل حزبي وطائفي


السومرية نيوز/ كركوك
 اعتبر عضو مجلس النواب عن المكون المسيحي عماد يوخنا، الثلاثاء، أن تصويت البرلمان على ثمانية أعضاء لمفوضية الانتخابات جرى بشكل "حزبي وطائفي"، مطالبا بزيادة المقاعد لـ"إعطاء" حق الأقليات والمرأة.

وقال يوخنا في حديث لـ" السومرية نيوز"، إن " تصويت مجلس النواب على ثمانية مرشحين يمثلون المكونات الكبيرة أمر مرفوض، كونه جرى بشكل حزبي وطائفي، وهمش دور الأقليات والمرأة"، مؤكد أن "الجلسة المقبلة للبرلمان سيثار فيها زيادة عدد المفوضين لإعطاء حق هذين الفئتين".

واعتبر يوخنا أن "إبقاء المقعد التاسع شاغرا ولد حالة من اللاتوزان، حيث يطالب فيه أكثر من مكون"، مشددا على "ضرورة منحه للمكون المسيحي في حال لم تتفق الكتل السياسية على زيادة المفوضين، لأن النساء والتركمان ممثلين في كتل سياسية داخل البرلمان".

وصوت مجلس النواب العراقي في جلسته الـ 23 ، امس، على ثمانية أعضاء جدد لمجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وهم سربت مصطفى رشيد، وسيروان احمد رشيد، كمرشحين عن التحالف الكردستاني، وسرور عبد حنتوش، وكاطع مخلف كاطع الزوبعي، كمرشحين عن القائمة العراقية.

كما صوت المجلس على مرشحي التحالف الوطني وهم صفاء إبراهيم جاسم حسن، ومقداد حسن صالح، ووائل محمد عبد علي، ومحسن جباري محسن.

ولم يصوت المجلس على المرشح التاسع لشغل عضوية مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لوجود خلافات بين الكتل السياسية وهما المرشحين يوبرت بونيل ايلية مرشح المكون المسيحي من محافظة كركوك وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني من محافظة بغداد.

ولاقى التصويت على أعضاء المفوضية انتقادات كبيرة، إذ انتقد النائب عن التحالف الوطني شيروان الوائلي، أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، آلية التصويت، محملا رئاسة البرلمان مسؤولية الموضوع، فيما أشار إلى أن التصويت لشخص غير معروف مخالف للدستور العراقي.

كما انتقد نائب عن محافظة البصرة، عدم تمثيل المحافظة ضمن أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مطالباً باختيار مرشح عن البصرة ضمن أعضاء المفوضية، وأعلنت لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب، عن انسحابها من جلسة التصويت على الأعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات لعدم وجود امرأة بين المرشحين، فيما حملت مجلس النواب المسؤولية.
 
وانتقد أيضاً النائب عن كتلة التغيير الكردية سردار عبد الله، تصويت مجلس النواب على أعضاء مفوضية الانتخابات، وفيما دعا أعضاء لجنة الخبراء الخاصة باختيار أعضاء المفوضية إلى الاعتراض على هذا الأمر، اعتبر أن عملية الاختيار تمت من قبل رؤساء الكتل.

فيما اعتبرت كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، اليوم الثلاثاء (18 ايلول 2012)، أن جميع المكونات ممثلة في مفوضية الانتخابات، وفيما تعهد بدعم تخصيص المقعد التاسع للمكون المسيحي، لفت إلى أنه يمكن للمفوضين الجدد أن يجتمعوا ويختاروا رئيسهم.

واعتبر النواب المنسحبون من جلسة التصويت التي عقدت امس، أن التصويت على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بغيابهم "مؤامرة"، وفي حين وصفوا ما جرى بـ"تزوير" إرادة الكتل السياسية، هددوا بالطعن أمام المحكمة الاتحادية.

وكشفت كتلة بدر في مجلس النواب، أول أمس الأحد (16 أيلول 2012)، عن تقديم الكتل المعترضة على قانون مفوضية الانتخابات طعناً إلى المحكمة الاتحادية بشأن التصويت على تسعة أعضاء للمفوضية بدلاً من 15، متهمة رئيس البرلمان أسامة النجيفي بالتعامل بـ"انتقائية" مع القوانين. 

وصوت مجلس النواب، في (13 أيلول 2012)، على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بغياب نواب دولة القانون والبيضاء والمعارضة الكردية الذين انسحبوا من الجلسة احتجاجاً على عدم زيادة عدد الأعضاء إلى 15 عضواً. 

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 92 في (31 أيار 2004)، لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.
 
http://www.alsumarianews.com/ar/1/48092/news-details-.html

197
مجلس صلاح الدين:المكون المسيحي هو الأجدر بقيادة مفوضية الانتخابات
السومرية نيوز/ صلاح الدين
 اعتبر مجلس محافظة صلاح الدين، الثلاثاء، أن المكون المسيحي هو الأجدر بقيادة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لأنه يقف على مسافة واحدة من جميع مكونات المجتمع العراقي، مؤكدا أن السياق الذي اتبع باختيار أعضاء المفوضية  يؤثر على أجواء "النزاهة".
 وقال رئيس لجنة الإعلام والثقافة في المجلس ضامن عليوي مطلك في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المرحلة السابقة أثبتت أن المكون المسيحي حريص على الوقوف بمسافة واحدة من جميع مكونات المجتمع العراقي"، مبينا أن "من الأجدر أن تسند لهم قيادة مفوضية الانتخابات".
 واعتبر مطلك أن "الديمقراطية والعدالة والنزاهة ستتحقق بشكل أفضل عندما يقود المسيحيون مفوضية الانتخابات، وبالتالي سيولد ذلك اطمئنانا لدى جميع المكونات الأخرى".
 وأشار مطلك إلى أن "السياق الذي اتبع باختيار أعضاء المفوضية  يثبت وجود محاصصة وتأثير سلبي على أجواء النزاهة المطلوبة"، مطالبا الكتل السياسية بـ"باتخاذ قرار ينفع البلد من خلال عدم حرمان المكون المسيحي من تمثيلهم في مفوضية الانتخابات".
 وكان مجلس النواب العراقي صوت في جلسته الـ23 التي عقدت أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، على ثمانية أعضاء جدد لمجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وهم سربت مصطفى رشيد، وسيروان احمد رشيد، كمرشحين عن التحالف الكردستاني، وسرور عبد حنتوش، وكاطع مخلف كاطع الزوبعي، كمرشحين عن القائمة العراقية.
 كما صوت المجلس على مرشحي التحالف الوطني وهم صفاء إبراهيم جاسم حسن، ومقداد حسن صالح، ووائل محمد عبد علي، ومحسن جباري محسن.
ولم يصوت المجلس على المرشح التاسع لشغل عضوية مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لوجود خلافات بين الكتل السياسية وهما المرشحين يوبرت بونيل ايلية مرشح المكون المسيحي من محافظة كركوك وكلشان كمال علي مرشح المكون التركماني من محافظة بغداد.
ولاقى التصويت على أعضاء المفوضية انتقادات كبيرة، إذ انتقد النائب عن التحالف الوطني شيروان الوائلي، أمس الاثنين (17 أيلول 2012)، آلية التصويت، محملا رئاسة البرلمان مسؤولية الموضوع، فيما أشار إلى أن التصويت لشخص غير معروف مخالف للدستور العراقي.
كما انتقد نائب عن محافظة البصرة، عدم تمثيل المحافظة ضمن أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مطالباً باختيار مرشح عن البصرة ضمن أعضاء المفوضية، وأعلنت لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب، عن انسحابها من جلسة التصويت على الأعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات لعدم وجود امرأة بين المرشحين، فيما حملت مجلس النواب المسؤولية.
وانتقد أيضاً النائب عن كتلة التغيير الكردية سردار عبد الله، تصويت مجلس النواب على أعضاء مفوضية الانتخابات، وفيما دعا أعضاء لجنة الخبراء الخاصة باختيار أعضاء المفوضية إلى الاعتراض على هذا الأمر، اعتبر أن عملية الاختيار تمت من قبل رؤساء الكتل.
 فيما اعتبرت كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، اليوم الثلاثاء (18 أيلول 2012)، أن جميع المكونات ممثلة في مفوضية الانتخابات، وفيما تعهد بدعم تخصيص المقعد التاسع للمكون المسيحي، لفت إلى أنه يمكن للمفوضين الجدد أن يجتمعوا ويختاروا رئيسهم.
واعتبر النواب المنسحبون من جلسة التصويت التي عقدت أمس الاثنين، أن التصويت على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بغيابهم "مؤامرة"، وفي حين وصفوا ما جرى بـ"تزوير" إرادة الكتل السياسية، هددوا بالطعن أمام المحكمة الاتحادية.
 وكشفت كتلة بدر في مجلس النواب، أول أمس الأحد (16 أيلول 2012)، عن تقديم الكتل المعترضة على قانون مفوضية الانتخابات طعناً إلى المحكمة الاتحادية بشأن التصويت على تسعة أعضاء للمفوضية بدلاً من 15، متهمة رئيس البرلمان أسامة النجيفي بالتعامل بـ"انتقائية" مع القوانين.   
وسبق وأن مجلس النواب، في (13 أيلول 2012)، على تسمية تسعة أعضاء للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بغياب نواب دولة القانون والبيضاء والمعارضة الكردية الذين انسحبوا من الجلسة احتجاجاً على عدم زيادة عدد الأعضاء إلى 15 عضواً.   
يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 92 في (31 أيار 2004)، لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.

http://www.alsumarianews.com/ar/1/48120/news-details-.html

198
دعوات إلى قانون أممي يجرّم الإساءة إلى الأديان
 
بتاريخ : الأحد 16-09-2012 08:59 صباحا 

متابعة /المدى
دعا نواب عن الأقليتين المسيحية والايزيدية في مجلس النواب الأمم المتحدة إلى تشريع قوانين دولية تحرم وتجرم الاساءة والتهجم على الاديان والمقدسات.فيما دعا رئيس البرلمان الأسبق العالم العربي والإسلامي إلى وحدة الموقف ونبذ الخلافات التي تثير النزعات الطائفية والعنصرية.

 يأتي ذلك في وقت تستمر فيه التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات فيما تقول وزيرة الخارجية الامريكية ان ان السلطات الاميركية لا تستطيع قانونا القيام باي خطوة لملاحقتهما ولا لمنع نشر الفيلم. فيما استنكر ديوان الوقف السني، امس السبت، الفلم الأميركي المسيء للرسول محمد ، مطالبا الولايات المتحدة بإيقاف عرض الفلم ومحاكمة الممثلين والمسؤولين عنه.
وقال رئيس الديوان احمد عبد الغفور السامرائي خلال مؤتمر صحافي عقده، امس، مع مجموعة من علماء الدين بجامع أم القرى في بغداد إن "الوقف السني يستنكر الفلم الأميركي المسيء لشخص الرسول محمد، والذي تم عرضه مؤخرا في إحدى صالات السينما بالولايات المتحدة الأميركية"، مطالبا الولايات المتحدة بـ"إيقاف عرض الفلم ومحاكمة الممثلين والمسؤولين عنه".
ودان السامرائي في الوقت ذاته "أعمال العنف التي قام بها المتظاهرون في مختلف البلدان الإسلامية ردا على الفيلم"، داعيا المتظاهرين إلى "عدم الرد بالعنف". فيما وصفت جماعة علماء العراق بزعامة خالد الملا اصرار الولايات المتحدة على انتاج وعرض الفلم المسيء للرسول الاعظم ، بانها ستكون وصمة عار في جبينها كونها تدعي بانها الراعية لحقوق الانسان ، محذرين في الوقت ذاته من ان يكون الفلم سببا في الوقوع في الفتنة .
وقالت الجماعة في بيان رسمي حصلت "المدى " على نسخة منه " في صفحة جديدة من صفحات الاساءة لنبي الرحمة ومشكاة الرحمة وقائد البشرية المصطفى النذير البشير الذي تجسدت فيه الاخلاق الحميدة والخصال المجيدة فكان على خلق حميد فقد عُرض في الولايات المتحدة الفلم المسيء لشخص الرسول الكريم والمشوه لحقيقته والمزيف لوقائع التاريخ والمحرف لسيرة سيدنا المصطفى الذي اصطفاه الله رسولا وقدوة للعالمين".
وأضاف البيان انه "على الرغم من بيانات الاستنكار والاعتراضات التي رافقت إنتاج الفيلم فإن المنحرفين اصحاب العقول المريضة اصروا على انتاجه وعرضه ليكون وصمة عار في جبينهم الى الأبد وليكون اساءة حقيقة للولايات المتحدة التي تزعم أنها راعية حقوق الانسان الأولى في العالم وهي تمتهن كرامات الاخرين وتنال من رموزهم وتسفه معتقداتهم وتسمح بترويج مشاعر الكراهية بين المجتمعات عبر السماح بعرض هذا الفيلم المهزلة".
ودعا الى "ايقاف عرض هذا الفلم ومساءلة المسؤولين عنه الذين كانوا يعيشون في بلادنا الاسلامية في رخاء وعز وشرف واحترام لأديانهم ومذاهبهم وقومياتهم وهي جزء من الاخلاق الحميدة والخصال الرفيعة التي علمنا اياها نبي الهدى والرحمة محمد" .
واعربت الجماعة عن امتنانها لجميع ممثلي الاقليات غير الاسلامية الذين استنكروا هذا العمل المشين وتدعو المسلمين في جميع انحاء العالم الى استنكاره ورفضه بالوسائل الحضارية السلمية لإظهار وجه الاسلام المشرق النبيل وعدم الانجرار وراء الفتن فان الله لهم بالمرصاد.  يأتي ذلك في وقت دعا نواب عن الاقليتين المسيحية والايزيدية الامم المتحدة الى تشريع قوانين دولية تحرم وتجرم الاساءة والتهجم على الاديان والمقدسات.
وقال النائب لويس كارو عن المكون المسيحي والنائب امين فرحان جيجو عن المكون الايزيدي في مؤتمر صحفي وحضرته المدى امس السبت ان "عرض افلام تسيء الى الاديان السماوية او الشخصيات الدينية والمقدسة هو امر مرفوض ولا يمكن لاي انسان عاقل وحكيم أن يقبل به"، مبينا ان "مثل هكذا امور لا نجني منها سوى العداوات والحروب التي لا تنفع اي احد". واعتبرا ان "الاعمال التي يقوم بها بعض المتطرفين سواء بالرسوم او الافلام او العبارات المسيئة للرموز والمقدسات الدينية امور معيبة ومرفوضة وهي محط استهجان من قبل الجميع".وطالبا جميع المنظمات والجهات الدولية وخاصة الامم المتحدة ان "تعمل بشكل سريع وفعال من اجل درء تلك الافعال من خلال اصدار التشريعات والقوانين التي تحرم وتجرم كل من يتعدى على دين او على مقدسات الاديان الاخرى".
فيما دعا رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني العالم العربي والإسلامي إلى وحدة الموقف ونبذ الخلافات التي تثير النزعات الطائفية والعنصرية.
وقال المشهداني في بيان صحفي تلقت " المدى " نسخة منه امس مستنكرا عرض الفلم المسيء إلى شخص الرسول الأعظم إن "الرد على الإساءة للرسول الأعظم تتمثل بالوحدة الإسلامية والتحلي بأخلاق المصطفى من خلال نبذ الخلافات الطائفية وتوحيد المواقف في العالم العربي والإسلامي".
وطالب المشهداني "الأمة العربية والعالم الإسلامي بضرورة توحيد موقفهم إزاء القضايا المصيرية ووضع حد لتلك التجاوزات اللااخلاقية والتي تتنافى مع كل المبادئ والقيم التي جاءت بها الأديان السماوية".
فيما قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون "اعلم انه سيكون من الصعب بالنسبة للبعض فهم لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة منع هذا النوع من اشرطة الفيديو الجديرة بالعقاب".
وتابعت "لكن اريد ان اؤكد انه امر مستحيل مع التكنولوجيا الحديثة. مع ذلك فإن بلادنا تملك تقليدا عريقا من حرية التعبير تكرس في دستورنا وقوانيننا. لا نستطيع منع مواطنين من التعبير عن وجهات نظرهم حتى وان كان ذلك لا يروق لنا".
وهكذا وان تسبب فيلم "براءة المسلمين"، من انتاج هاو مع دبلجة سوقية، بطريقة غير مباشرة بمقتل اشخاص عدة بينهم السفير الأميركي في ليبيا، فان السلطات الاميركية لا تستطيع ملاحقة صاحبه او منتجه.
ودانت وزارة الخارجية الحادثة معتبرة أنها اعتداء على حرمة البعثات الدبلوماسية وانتهاك صارخ لمبادئ العلاقات الدولية، فيما شددت على أن المهاجمين لا يمثلون الشعب الليبي.
وعنوان الفيلم الذي أثار غضب العديد من المسلمين في العالم هو "براءة المسلمين" من إخراج الأميركي الإسرائيلي سام باسيل، وهو مستثمر عقاري 54 عاماً، وقد اعتبر في حديث لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن "الإسلام سرطان".
ولقي هذا الفيلم دعم القس الأميركي تيري جونس الذي أقدم على حرق نسخ من القرآن الكريم في نيسان 2012، وأثار حفيظة المسلمين والمسيحيين في آن الذين رفضوا المس بأي معتقدات دينية.

http://www.almadapaper.net/news.php?action=view&id=72203

199
مصدر برلماني : دهم النوادي الليلية فـي بغداد استهدف المورد الحصري للمشروبات الكحولية المقرب من بارازاني

, 11 سبتمبر 2012 04:26

بغداد – مصطفى ناصر: كشف مصدر برلماني عن وجود نوايا سياسية تقف وراء استهداف النوادي الاجتماعية والثقافية في بغداد، وتكمن في استهداف المورّد الحصري للمشروبات الروحية الى بغداد، باعتباره مقربا من حزب مسعود بارزاني.

واستبعد المصدر عدم علم القائد العام للقوات المسلحة بالعملية التي جرت مساء يوم الثلاثاء من الاسبوع الماضي.

من جانبه، اعلن ممثل الكلدان والسريان والاشوريين في البرلمان انه بصدد اصدار بيان يستنكر فيه التجاوزات التي تعرضت لها الاقلية المسيحية في العراق، مؤكدا انه لا يملك الادوات والصلاحيات التي تمكنه من اتخاذ اجراءات افضل من البيان الاستنكاري.

وفيما حذرت لجنة الامن والدفاع البرلمانية من استمرار القوات الامنية بالتجاوز على المواطنين وانتهاك حقوق الانسان، داعية منظمات ونقابات معنية الى اخذ دورها بعد ان عجز البرلمان عن ايقاف تجاوزات القوى الامنية، استبعد احد اعضائها مناقشة الموضوع بعد انتهاء عطلة البرلمان، كونه يدخل في باب المزايدات الدينية والسياسية، وربما يُتهم كل من يطرق الموضوع بالكفر والالحاد والتجاوز على الدين الاسلامي.

وقال مصدر برلماني رفض الكشف عن هويته، ان "المورد الذي يكاد يكون الوحيد للمشروبات الروحية هو شخص مقرب من رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني ويدعى سرمد"، مضيفا ان "الدليل على استهدافه ان القوات الامنية داهمت النوادي الاكثر مبيعا للمشروبات الروحية، والتي لها ارتباط مباشر مع هذا المورّد".

واوضح المصدر ان "هذا الموضوع سيتم طرحه في البرلمان قريبا بشكل غير علني، ليعلم الجميع ان القضايا الشخصية صارت تدخل وتؤثر في حياة المواطن والحريات العامة".

من جانبه، اعلن النائب عن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لويس كارو بندر، انه "بصدد اصدار بيان يستنكر فيه تجاوز القوات الامنية على خصوصية المسيحيين في العراق".

وقال ان "بعض النوادي الاجتماعية لها جذور تاريخية قديمة، وتعد من معالم بغداد الثقافية والاجتماعية مثل نادي المشرق الذي افتتح في اربعينيات القرن الماضي، فمن غير المعقول مطالبة هذا المعلم بالترخيص"، نافيا علمه بآليات الترخيص الحكومية.

واضاف بندر "سنكتفي ببيان الاستنكار، لانه لا حول لنا ولا قوة، وقد نلجأ لمخاطبة رئيس الوزراء خلال الفترة القليلة المقبلة، ونطالبه بمنع تكرار مثل هذه الحوادث"، مشيرا الى ان حديثه "يخص المسيحيين، ولا دخل له بالنوادي الاخرى غير المرخصة".

وتابع "نحن لا نعتبر انفسنا اقليات، بل نحن مواطنون عراقيون متساوون مع غيرنا في الحقوق والواجبات، فالكلدان والاشوريون والسريان هم اصل هذا البلد، وليس لدينا أي امتياز اخر على غيرنا"، مستطردا بالقول "لكن هناك خصوصية جزئية للمسيحيين في العراق يجب حمايتها وعدم التجاوز عليها".

وبين بندر ان "المسألة تتعلق بالحرية الفردية كون العديد من غير الاقليات ومن المسلمين يعملون في النوادي الليلية ويرتادون المطاعم التي تقدم المشروبات الروحية"، مؤكدا ان "هذا الموضوع حرية شخصية يكفلها الدستور".

واستبعد ان يكون "رئيس الوزراء نوري المالكي راضيا على هذا الاجراء، خاصة ما حدث من اعتداء على مرتادي النوادي".

وتوقع بندر ان "يكون الاجراء رد فعل معين نجهله، لانه حسب ما فهمت ان بعض القوات الامنية اقتحمت النوادي بشكل فردي دون ان يكون هناك توجيه من القائ