عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عنكاوا دوت كوم

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 67
1
اكاديميتان من مصر تتحدثان لـ(عنكاوا كوم ) عن ولعهما باللغة السريانية
عنكاوا كوم –القاهرة –سامر الياس سعيد
على هامش  مشاركتي بمؤتمر  جامعة القاهرة للدراسات الارامية والسريانية الدولي الثاني  لفت انتباهي وجود العديد من الكوادر الاكاديمية التي تعنى باللغة السريانية  في  المؤتمر من الكفاءات المصرية مما دفعني للمبادرة باللقاء باثنتين من تلك الكوادر التدريسية حيث التقيت اولا  بالاكاديمية  منار الله سلام  التي  لديها ماجستير  في تاريخ الادب السرياني وتعمل كاستاذة في جامعة الازهر منذ عام 2017 فتحدثت اولا لموقع (عنكاوا كوم ) بان  رسالتها التي قدمتها  في اطار حصولها على شهادة الماجستير تمحورت حول  رسالتي  عهد النبوة  والخلفاء الراشدين  في مخطوطة  تاريخ الرهاوي المجهول  وتمت مناقشتها في قسم اللغة  العربية بجامعة الازهر  واشرفت عليها رئيسة القسم  الدكتورة باسمة  سلطان  وتولى الاب فرنشيسكو  من اباء الكنيسة في ايطاليا  بمدها بالمصادر والمعلومات التي اعانتها على انجاز رسالتها فضلا عن جهود مهمة اسهم بها الاستاذ نزار حنا  مدير الدراسة السريانية  في اقليم كردستان  وتابعت سلام بانها حاليا تتقن اللفظ الشرقي  للغة السريانية  عبر  المدرسة الالكترونية  وتجاوزت في ذلك المستوى الثالث للتعليم  مضيفة بان الافتقار الى المصادر السريانية يمثل مشكلة بحد ذاتها للباحثين والدارسين خصوصا في مصر  وهي متوفرة بشكل وباخر  في كلا من دار الاباء الفرنشيسكان ودار  الاباء الدومنيكان ..وفي اللقاء  اصرت الاكاديمية  منار الله سلام من ان تشاركنا الدكتورة  عبير فاروق حسن  من جامعة الازهر في الحديث عن مسيرتها في تعليم اللغة السريانية  التي اكدت بدورها  ان تقارب القواسم المشتركة بين اللغتين العربية والسريانية  من حيث الكلمات والقواعد والحركات  اضافة للتاثير في كلا من هاتين اللغتين كانتا السبب الرئيسي للولوج في عالم اللغة السريانية  مشيرة بان رسالتها  التي انجزتها للحصول للدكتوراه كانت ثمرة  لجهود ما قدمه الاباء في سوريا وما اسهم به الاستاذ عادل دنو  الذي عرفني بالسريان  في العالم  اضافة لكلا من  الاب ميشيل  متي طوري والشاعر شاكر سيفو  وميخائيل ممو  وسلطت حسن الضوء على واقع تدريس اللغة السريانية  في مصر مشيرة بان هنالك خطا يشوب هذه العملية فهي تكتب بالحرف الغربي اما  النطق فيتم باللفظ الشرقي  مفضلة بان يتم اتقان التعلم باللهجة الغربية سواء بتعلم الحرف والنطق بها مضيفة  بانها باشرت بتعزيز تعليمها للغة عبر المدرسة الالكترونية  التي ورائها الملفونو سمير روهم كما تابعت  بان ما قدمته عبر رسالتها في الحصول على شهادة الماجستير تخصص بابراز الشعر  السرياني  سواء في العهود القديمة او الحديثة  والتي  تميزت باسلوب حداثوي كون اتقن الشاعر  ابراز ابيات غير مقفاة  وحريته في التعابير  المبثوثة في القصائد ..

2


صلوات في جميع كنائس بغداد الكلدانية من اجل ضحايا الموصل

عنكاوا دوت كوم/اعلام البطريركية

غداً الاحد 24 اذار 2019 ترفع في جميع كنائس بغداد الكلدانية صلوات من اجل ضحايا فاجعة العبارة في الموصل، وسوف يقوم غبطة أبينا البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو بزيارة الموصل وحمل مساعدة مالية الى العائلات المنكوبة توزع بالتنسيق مع “خلية الازمة” التي شكلها دولة رئيس الوزراء. كما سيقيمم صلاة  جنائزية عن راحة الضحايا  في كنيسة  بالموصل بعدها ستكون وقفة حداد بالشموع والورود في باحة الكنيسة.

3
مهرجان "اللغة الآرامية".. تذكير بالتراث السوري العظيم

عنكاوا دوت كوم/مدونة وطن "eSyria" /لينا الخنساء
دار الأوبرا


أحيت جوقات "لونا" للغناء الجماعي مهرجان "اللغة الآرامية"، في دار "الأوبرا" بـ"دمشق"، الذي حضّر له أكثر من سنتين، فضمّ لوحات غنائية باللغتين العربية والآرامية، إضافة إلى لوحات راقصة للكبار والصغار، وسط تفاعل كبير من الحضور الذين استمتعوا بأشعار الأديب الآرامي السوري "جورج رزق الله".


مدونة وطن "eSyria" حضرت بتاريخ 19 آذار 2019، مهرجان "اللغة الآرامية في شعر جورج رزق الله"، الذي أحيته جوقات "لونا" للغناء الجماعي "ألوان"، "ورد"، "قوس قزح"، "شام"، والتقت "حسام الدين بريمو" مدير الجوقة، فقال: «الشاعر "جورج رزق الله" رجل من "معلولا" كتب الشعر باللغة الآرامية، وتوفى قبل سنتين، لقد تعودنا أن نسمع ونقرأ الشعر باللغة العربية، لكن الشعر باللغة الآرامية له رنين جميل جداً، حيث تعلمنا اللغة الآرامية عنده قبل أن يتوفى، وحملنا منه هذه المقطوعات المغناة حتى نسمع الناس اللغة الآرامية إلى جانب لغتنا العربية العظيمة. هذه اللغة التي نتحدث بها من دون أن

الفرقة بقيادة حسام الدين بريمو
نشعر، ونستخدم الكثير من الكلمات الآرامية من دون أن نعرف أن أصلها آرامي أساساً؛ لأن لهجاتنا المحكية في "سورية ولبنان والأردن" ودول أخرى، مازالت تتداول هذه اللغة باللهجات العامية، فأردنا تذكير الناس بهذا التراث العظيم الذي وصل عمره إلى ثلاثة آلاف ومئتي عام».

"ماري حداد" مغنية في جوقة "لونا"، قالت: «أتحدث الآرامية منذ صغري لكوني من "معلولا"، والمهرجان حلم الشاعر "جورج رزق الله"، وهو أيضاً من أحلامي، فالأغاني جميعها من البيئة والطبيعة ولغة الأشخاص الموجودين في "معلولا"، والألحان شعبية معروفة، جميعها من الشعر الآرامي، حيث شاركت بست عشرة لوحة غنائية».

"باسم صالحة" عازف كلارينيت، قال:

إحدى اللوحات الغنائية والراقصة
«هذه أول مشاركة لي مع الفنان "حسام الدين بريمو"، وقدمت الصولو بكل اللوحات الغنائية التي تتحدث عن التراث الآرامي لإعادة الروح إليه، وتذكير جميع الناس بعراقة هذا التراث».

"محمد شباط" مدير فرقة "يانو"، قال: «اسم فرقتي تعني باللغة الآرامية "حمامة السلام"، وبهذا المهرجان قدمنا الفلكلور الآرامي باعتباره حدث لأول مرة بعد سنتين من التحضير، وعرض اليوم تضمن ستّ لوحات للأطفال والكبار أيضاً، وفي عرض الغد سبع لوحات أخرى».

"هاني عجمي" أحد الحضور، قال: «الفرقة تقدم شيئاً جميلاً لوطننا "سورية"؛ لوحات تراثية للآرامية لغة السيد المسيح، وكأنها تحكي تاريخ "سورية" ببعض الأغاني، وشعرت بالارتباط بالتراث والحضارة

الأستاذ حسام برفقة فرقته الموسيقية
السورية العريقة. العرض أكثر من رائع، من حيث الغناء والرقص والعزف العذب، وأهم شيء أنها فرقة اكتسبت اللغة الآرامية بالتدريب والمتابعة».

يذكر، أن العرض يستمر حتى 20 آذار 2019 في ذات المكان، بمشاركة 130 مشاركاً بين عزف وغناء ورقص.

4
ذوو الاحتياجات الخاصة في كركوك


قامت خدمة "واحة الحنان" لذوي الاحتياجات الخاصة، بتاريخ13-3-2019، في قاعة المنتدى العائلي في كاتدرائية القلب الأقدس في كركوك، بتنظيم لقاء تعليمي واحتفالي خاص بعيد الأم لأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة وأمهات كادر الخدمة أيضا. وحضر اللقاء سيادة المطران الدكتور يوسف توما راعي أبرشية كركوك والسليمانية للكلدان، وبحضور المرشد الروحي للخدمة الاب قيس ممتاز. تضمن الاحتفال درسا تعليميا عن العذراء مريم سيدة الأمهات، قدّمته الآنسة دينا نائل مسؤولة الخدمة. كما تخلل اللقاء صلاة قصيرة قدّمها كل أخ وأخت من الكادر، إلى جانب ألعاب وأعمال يدوية، بعد ذلك تم قصّ الكعكة مع توزيع هدايا للأمهات، وفي الختام تناول الجميع عشاء المحبة.
 

5
كلمات مفقودة: الكفاح من اجل اللغات التركية المهددة بالاختفاء/

عنكاوا كوم/ ميدل ايست آي/
ترجمة وتحرير/ ريفان الحكيم

(المطران صليبا اوزمن يظهر الكتاب المقدس للكنيسة السريانية الارثوذكسية المكتوب باللغة السريانية)
للوصول الى منزلها, يتعين على السيدة فايتش, وهي امرأة تبلغ من العمر 90 عاما من منطقة البحر الاسود شرق تركيا, تسلق تل شديد الانحدار الى قرية Xigoba, حيث تعيش في منزل خشبي قديم.
هنا في تلال هوبا, اللغة التقليدية التي يتحدث بها الناس هي (Homshetsi). انها واحدة من العديد من اللغات المهددة بالانقراض في البلاد ويعز على السيدة فايتش التحدث بها.

اخبرت "ميدل ايست آي" انها تعتمد على تقاليد مثل تجمعات الاعياد لمساعدتها على البقاء. باللغة التركية تدعى قريتها "باسوبا" وهو الاسم الذي تراه على لافتات الطرق.
وبمساعدة زوجة ابنها  في الترجمة من لغتها الام الى التركية, تقول السيدة فايتش انها تعلمت اللغة التركية في المدرسة, حيث كان التحدث بلغتها الام امر محظور.
"المعلمون لم يكن يعجبهم تحدثنا بلغتنا الام, كانوا يطلبون منا ان نفتح راحة ايدينا ونتصرف كما انهم يضربوننا بالمسطرة اذا تحدثنا. لكنهم لم يضربونا".
ان الـ Homshetsi هي واحدة من مجموعات الاقليات العرقية في تركيا, الى جانب الارمن والعرب والاكراد والشركس وزازاس الذين يشكلون سكان تركيا الحاليين والذين يزيد عددهم عن 80 مليون نسمة.

لقد قطعت الجمهورية التركية شوطا طويلا منذ انقلاب عام 1980, عندما تم صياغة الدستور لحظر استخدام العام للغات الاقليات. ومع ذلك, فأن الاضرار التي لحقت في تلم الايام المظلمة تجعل مهمة حماية هذه اللغات العرقية اكثر صعوبة, على حد قول اعضاء من ثلاث مجموعات من الاقليات لـ ميدل ايست آي.
قد لايتمكن الجيل القادم من شعب Homshetsi ولاز والسريانية في تركيا من التحدث بلغتهم الام, وذلك وفقا لأطلس اليونسكو للغات العالم المهددة بالانقراض.

هذه المنطقة كانت موطنا لعدد لايحصى من الشعوب والثقافات لالاف السنين.
السريانية: اللغة القديمة.

اعضاء من اقلية اخرى حريصون على ايصال رسالتهم. يغطي موطن الجالية السريانية الارثوذكسية عددا من المحافظات الصحراوية التركية على الحدود السورية, على بعد حوالي 600 كم جنوب منطقة البحر الاسود الشرقية.
وقال ابوت كابرييل, بطريرك دير الزعفران, ان  هناك حوالي 70 عائلة سريانية في وسط مدينة ماردين جنوب شرق تركيا. يعيش البعض الاخر في قرى في الضواحي, حيث يتم الحفاظ على لغتهم الام بشكل افضل وفقا لقول البطريرك.

(يعد دير الزعفران في ماردين, جنوب شرق تركيا, احد الاماكن القليلة التي لايزال يوجد فيها تعليم سرياني)

وقال "السريانية لغة قديمة, واحدة من اقدم اللغات في العالم". "ربما نكون اقلية اليوم, لكننا كنا هنا بالفعل عندما جاءت حضارات اخرى. واضاف "هذه الارض كانت دائما ملكا للسريان".
وفقا للبطريرك, كانت اللغة الارامية الوسطى هي اللغة المهيمنة في جميع انحاء الشرق الاوسط لعدة قرون, وخاصة منذ القرن الرابع. "الجميع كان يتكلم السريانية, لقد كانت كما هي اللغة الانكليزية في يومنا هذا".
هذا هو سر اهمية هذه اللغة للبشرية جمعاء. ومنذ ذلك الحين لم تتغير تقريبا عن نسختها الاصلية, يمكن لاولئك الذين يستطيعون التحدث والكتابة بالسريانية قراءة النصوص المكتوبة على القطع الاثرية التي تعود لالاف السنين بسهولة.
ووفقا للبطريرك, فأن اللغة السريانية ستكون قادرة على مواصلة حماية وجودها, حيث سيستمر المجتمع بالذهاب الى الكنيسة, حيث يتلون الصلوات بلغتهم الام –بالرغم من ان رواد الكنيسة نادرا ما يعرفون اللغة ويتحدثون بها.
وقال ايدن الكان, الدليل الشاب البالغ من العمر 19 عاما, ان الاديرة هي المؤسسات الوحيدة حيث يستطيع المواطن السرياني الارثوذكسي ان يتعلم لغته الام في تركيا. انه احد هؤلاء القلائل وقال انه لايزال متفائل ان تستمر لغته بالرغم من غياب الدعم من الحكومة التركية.
الذين يعيشون داخل دير الزعفران, هناك عدد قليل من الطلاب, واثنين من البطاركة وبعض الموظفين. لا تأتي الاموال من الحكومة التركية, بل من المجتمعات السريانية في تركيا وحول العالم.

(نص سرياني منقوش على احد قبور الدير من القرن الخامس)

يشتهر السريان بنبيذهم المصنوع في المنزل والقهوة المحمصة المزدوجة.
وقالت دينيز كيريلماز, واحدة من رواد الكنيسة, "احب العيش هنا, لكن تعرضنا للهضم" مشيرة الى مدينتها التي فيها يمكن للسكان ان يتكلموا باربع لغات محلية بطلاقة
واضافت "اتمنى حقا ان اتمكن من فهم اللغة السريانية, وان اتلو الصلاة وانا اعلم ماذا اقول".
وقد طلبت "ميدل ايست آي" من الحكومة التركية التعليق على الموضوع, لكننا لم نتلق اي رد لغاية نشر التقرير.

6
عصابات إدارة التسول والاتجار بالبشر… لا أمن يردعهم ولا قانون يوقفهم

عنكاوا دوت كوم/الدرج/أحمد الربيعي و حسن الناصري 
 
لا تنسى حلا وجه والدها في ذلك اليوم الخريفي، واقفاً أمام باب المنزل في محافظة ديالى (شمال شرقي بغداد). كان ينظر إليها فيما يمد يده لكيس أسود من زائر غريب. بعدها بساعة دفعها وشقيقها نحو المقعد الخلفي في الشاحنة المتوقفة على بعد بضعة أمتار من المنزل الريفي، وقال آخر ما سمِعَته منه “اذهبا فهذا والدكما الجديد”.
كان مبلغ العشرة ملايين دينار داخل ذاك الكيس، ثمن كيانها وحريتها وطفولتها التي باعها والدها، “لدفع ديونه والهروب من الفقر”، بحسب حلا، التي ولدت وترعرعت في منطقة كانت طوال العقدين الأخيرين تعاني من الحرمان والتهميش وشكلت احدى النقاط الساخنة للصراع الطائفي، ولاحقاً إرهاب مقاتلي “الدولة الإسلامية” (داعش).
يومها لم تكن الصغيرة ذات الـ12 سنة، تفهم ما يحدث، وما كان بيدها إلا مواصلة البكاء والصراخ مع أخيها، وطرق زجاج السيارة التي سارت باتجاه العاصمة بغداد، فيما كانت والدتها تصرخ وهي تفترش الأرض عند قدمي زوجها، متوسلة إياه وقف صفقة بيع الطفلين للعصابة التي تدير منازل لإيواء المتسولين في الكثير من محافظات البلاد.
تمضي حلا التي ترتدي عباءة سوداء مهترئة وتغطي رأسها بوشاح من اللوم ذاته، أيامها عند أحد تقاطعات العاصمة بغداد ماسكة بممسحة ومضخة ماء يدوية، لتنظيف زجاج السيارات المتوقفة عند الإشارة المرورية، لقاء مبلغ ألف دينار (80 سنتاً أميركياً) أو ربع ذلك المبلغ، فيما يبيع شقيقها محمد الذي يصغرها بعامين، علب المناديل الورقية ليجني بذلك مبلغاً لا يقل عن 25 ألف دينار عراقي (20 دولاراً) يومياً.
4 سنوات من الفراق وقسوة الحياة على ارصفة بغداد وشوارعها، أنستها معظم تفاصيل حياتها السابقة، لكنها تذكر أن والدها فقد إحدى ساقيه بلغم أرضي في الحرب العراقية – الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي، ولم يكن قادراً على العمل. كانوا يعتمدون على الخضار التي يجنونها من بستانهم الصغير.
لم يتمكن كاتب التحقيق، بعد محاولات عدة من الوصول إلى عائلة حلا، وهي الشقيقة الأكبر لثلاثة أشقاء، هم طفلتان وصبي. فالصراع الطائفي والقومي في تلك المحافظة الشرقية التي يعيش فيها العرب السنة والشيعة والأكراد، وتنشط فيها الجماعات المتشددة، أدى إلى سلسلة نزوح.
طرائق التسول وعصاباته
للتسول في العراق طرائق عدة، يسلكها المتسولون عند الإشارات المرورية وفي الساحات العامة، منها بيع المناديل الورقية الرديئة، وغالباً ما يمنح السائقون المال للمتسولين، من دون مقابل، فضلاً عن مسح زجاج السيارات، أو طلب المساعدة المادية بحجة النزوح من المناطق التي شهدت عمليات عسكرية، بينما يحمل البعض تقارير طبية تشير إلى إصابتهم بأمراض مزمنة.
وبينما تجني حلا ومحمد الأموال، يعمل إلى جوارهما ستة أطفال آخرون، بينهم حسن “الموصلي” (7 سنوات)، الذي تعتقد حلا أنه أُخذ من أحد مخيمات النزوح. ويتسول أربعة بالغين في المكان ذاته، فيما يراقب شخص مسؤول عملهم جميعاً، وفي آخر النهار يتم اصطحابهم إلى مأواهم في منطقة “البتاوين” وسط العاصمة بغداد إلى جوار العشرات من أمثالهم.
يكشف هذا التحقيق من خلال التحري والمتابعة لنحو 5 أشهر، كيف تدار شبكات التسول في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية من قبل عصابات مختصة، وكيف تحصل عمليات الاتجار بالبشر وصفقات شراء الأطفال من الأسر المعدمة لاستغلالهم في شبكات التسول، وكيف يُخطَف أطفال للغرض ذاته.
يقف التحقيق ايضاً على الاجراءات الحكومية المتخذة لمحاربة تلك التجارة، والحد من ظاهرة التسول التي تصاعدت بشكل كبير خلال السنوات العشر الماضية.
الغجر… من الرقص إلى التسول 
عند تقاطع ساحة عقبة شرقي الكرادة وسط العاصمة بغداد، تتنقل نجلاء بين المركبات المتوقفة عند الإشارة المرورية.
تعمد كاتب التحقيق الوقوف عند تلك الإشارة المرورية لأكثر من سبع مرات بعجلات مختلفة، خوفاً من رصده من قبل مشغلي “نجلاء”، وتمكن من الحديث معها خمس مرات متتالية ولمدة تراوحت بين (7-5)  دقائق في كل مرة.
تغطي شعر “نجلاء” صبغة صفراء، على رغم صغر سنها فهي لم تتجاوز الثانية عشرة، تتحدث العربية بلهجة موصلية بلكنة “الغجر” أو “القرج” كما تعرف تلك الشريحة في الموصل. ترتدي الملابس ذاتها على مدى سبعة أيام، كما لاحظ كاتب التحقيق.
في قرية السحاجي (20 كلم غرب الموصل) كانت تقطن مجموعة كبيرة من “الغجر”، الذين نزحوا إلى داخل المدينة بعد تصاعد سطوة تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة المتطرفة ما بعد عام 2004، والذين اضطروا للتسول بعد منعهم من ممارسة الغناء والرقص.
تركز عدد كبير من الغجر بعد التهجير والملاحقة من قبل التنظيمات المتطرفة، في منطقة النبي يونس شرق الموصل، فيما غادر آخرون متجهين نحو العاصمة بغداد ومناطق الوسط والجنوب، والذين امتهنوا التسول ضمن مجاميع منظمة داخل المدن، وعملوا تحت إشراف عصابات تدير عمليات التسول وتوفر لهم الحماية والمسكن والقليل من الأموال، مقابل تسليمهم كل الواردات.
نجلاء التي ساقها خالها، بحسب قولها، وشقيقتها التي تكبرها بأربع سنوات، إلى بغداد، لم تستطيع أن تستريح يوماً واحداً من هذا العمل المرهق، فهي تجبر على الخروج يومياً للتسول، خالها أيضاً يمارس التسول مع زوجته وطفلته التي تحملها على كتفها على الدوام في منطقة الكرادة وسط العاصمة.
تؤكد نجلاء التي غطى جزء كبير من كفها الأيمن طفح جلدي، أن والديها ما زالا في الموصل (405 شمال العاصمة بغداد)، فيما تسكن هي في السعدون، وهي إحدى مناطق وسط العاصمة التي تبعد 3 كلم من الإشارة المرورية الضوئية التي تعمل قربها. تقول إن والديها يزورانها وشقيقتها بين فترة وأخرى، هم أيضاً يعملون في التسول لكنهم يمارسون ذلك في مدينتهم.
رفض اثنان من الفتيان البالغان من العمر سنة، واللذان يتسولان في المكان ذاته، الإدلاء بأي معلومات تخص نجلاء، واستغربا من عدد المرات التي سألنا فيها عنها، مهددين بأنهم سيخبرون “الشيخ” بذلك عن سؤالنا المتكرر.
سجل العراق في السنوات العشر الأخيرة نسبة عالية بمعدل الفقر والتي تراوحت بين 22-15 في المئة، فيما تنخفض معدلات الدخل الفردي، والتي لم تزد عن 7000 دولار أميركي سنوياً، في أفضل حالاته، مع زيادة كبيرة في نسبة البطالة التي بلغت 30 في المئة في بعض السنوات، بحسب إحصاء وزارة التخطيط.
 
المقدم عادل ماهر (اسم مستعار) أحد ضباط الشرطة المجتمعية، كشف لكاتب التحقيق عن وجود عصابات تتاجر بالأطفال بشكل خاص، بهدف استخدامهم للتسول، تقوم بشراء الصغار من المناطق الساخنة مستغلين فقرها أو فقدان بعض الأسر لمعيليها.
ويضيف أن العاصمة بغداد هي “وجهة غالبية الأطفال”، الذين يتم شراؤهم من المحافظات، وإن عصابات الاتجار بالبشر تعمل بمعظمها ضمن رقعة المدينة الجغرافية، فيما “لديها أذرع تساعدها في كل المحافظات”.
وهذا ما أكده مدير الشرطة المجتمعية العميد خالد المحنة، حيث كشف عن وجود “مؤسسات كبيرة تعمل مباشرة مع العصابات لإدارة التسول، يدعمها محلمون يدافعون عن المتسولين قانونياً، إذ تم رصد تلك المؤسسات وتشخيصها وتوثيق أماكن تجمعها”، مشيراً إلى عزم دائرته “عرض تلك المعلومات الموثقة أمام قيادة وزارة الداخلية لاستحصال الموافقات للقيام بحملة واسعة للقبض على القائمين على تلك العصابات”.
وبحسب معلومات سرية اطلع عليها كاتب التحقيق، فإن عصابات إدارة التسول باتت تعتمد على (بعض) مكاتب المحاماة ومؤسسات مجتمع مدني “وهمية” بشكل مباشر، لقاء عمولات مالية لتوفير الحماية القانونية للمتسولين العاملين تحت إدارة تلك العصابات، وتتكفل تلك المكاتب والمؤسسات بتخليص المتسولين ومشغليهم من العصابات، في حال تعرضهم للتوقيف من قبل الأجهزة الأمنية.
ويستغل محامو تلك المكاتب بعض الثغرات القانونية خلال مرافعاتهم أمام القضاء، بهدف الحصول على حق إطلاق السراح مقابل كفالات مالية، فيما لديهم علاقات واسعة مع بعض الضباط في الأجهزة الأمنية، خصوصاً المكلفة ملاحقة المتسولين بهدف تخليصهم في حال اعتقالهم.
كشف المقدم ماهرأ أيضاً عن شغل تلك العصابات لأماكن معلومة لإيواء الأطفال الذين يتم شراؤهم وتشغيلهم في التسول، ويوفر القائمون على تلك الأماكن المأكل والمسكن للأطفال، فيما يتم توزيعهم على مناطق بغداد وشوارعها منذ السابعة صباحاً، ليُعادوا بشكل منظم الى “الوكر” مساءً.

مشغلو التسول وتقسيم مناطق السيطرة
كل بضع عشرات من الأمتار وعلى طول الرصيف الممتد من شارع الرشيد وسط بغداد، وصولاً إلى منطقة الشورجة، إحدى أكبر المراكز التجارية في العاصمة ثم باب المعظم، تفترش نساء موشحات بالسواد الأرض، يحتضنّ أطفالاً بعمر (4-1) سنوات لاستجداء المارة واستعطافهم.
أم فرات اعتادت الجلوس طوال فصول العام، في مواقع محددة في شارع الرشيد. “نقابها” الذي يحجب وجهها، وعباءتها العربية التي تغطي جسمها، يمنعانك من تحديد هوية من يختبئ خلف ذلك السواد أو عمره.
تقول، وهي تشد عباءتها لتغطي كامل جسدها: “بدأت التسول عام 2012 لإعالة أطفالي الأربعة بعد مقتل زوجي الذي كان يعمل حمالاً، بانفجار في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد”. وبعد خسارتها زوجها بقيت أم فرات –وهي يتيمة الأم والأب- وحيدة من دون معيل، فأهل زوجها لم يلتفتوا إليها، على رغم مناشداتها إياهم لتقديم المساعدة لأطفالها، فيما تخلى عنها شقيقها الوحيد بعدما هاجر إلى خارج البلاد.
تستأجر أم فرات منزلاً عند الأطراف الشرقية للعاصمة، وهي تكسب يومياً من التسول ما يقارب من 65 ألف دينار، لكنها تضطر إلى منح نصف المبلغ لأبو احمد الذي يدير عملية التسول في تلك المنطقة.
مصدر أمني استخباري في منطقة “الشورجة”، طلب عدم الكشف عن اسمه، أكد أن أكثر من 70 متسولاً يعملون في المنطقة ذاتها، بينهم حوالى 50 يعملون بشكل مباشر تحت امرة أبو أحمد، الذي ينقلهم صباحاً بواسطة عجلات ذات 12 راكباً من نوع “كيا” من منطقة البتاوين، ليعود بهم على شكل مجموعات إلى المنطقة ذاتها، بعد غلق المحال التجارية أبوابها وانتهاء حركة السوق في المنطقة عند الرابعة عصراً.
ويجبر أبو أحمد المتسولين الآخرين في المنطقة على منحه نصف ما يجنونه في ساعات تسولهم في منطقته، ويقوم بطرد الممتنعين عن الدفع ويمنعهم من العمل هناك، فيما يدير متسوليه عبر تأمين المأوى والمأكل لهم، لقاء استحواذه والجهة التي تدير منازل الإيواء على كل الاموال التي يجمعونها.
وباعتبار مبلغ 60 ألف دينار عراقي، هو متوسط ما يجنيه كل متسول في تلك المنطقة يومياً، فإن “أبو أحمد” يستحوذ على ما يقارب 4.2 مليون دينار عراقي، أي ما يعادل 3.4 ألف دولار أميركي.
العراق يواجه ارتفاعاً كبيراً بنسبة الأرامل والمطلقات في البلاد، إذ تجاوز عددهن المليون، إضافة إلى مليون يتيم، معظمهم فقدوا ذويهم بسبب العمليات الإرهابية والعسكرية، بحسب المتحدث باسم وزارة التخطيط العراقية عبد الزهرة الهنداوي.

عرب وأجانب يمتهنون التسول
كاتب التحقيق اطلع على تقرير أمني سري يكشف عن وجود أربع مجموعات تمتهن التسول في بغداد، وهو ما يتفق مع المعلومات التي قدمها مدير الشرطة المجتمعية العميد خالد المحنة. وأشار التقرير إلى أن المجموعة الأولى تعود إلى سكان المناطق العشوائية، لا سيما شرق العاصمة وجنوبها، والثانية من النازحين ما بعد 2014، والمجموعة الثالثة عبارة عن أسر جاءت من إقليم كردستان العراق تعود جذورهم إلى “الغجر”، فيما يؤشر التقرير حمل عدد “غير قليل” من المتسولين جنسيات أجنبية، خصوصاً السورية والباكستانية والهندية.
ويحدد التقرير أماكن سكن المتسولين ومبيتهم في مجموعات كبيرة، بأكثر من 20 فندقاً في إحدى مناطق وسط العاصمة بغداد – يحتفظ كاتب التحقيق بأسماء الفنادق- ويدار النزلاء في تلك الفنادق من قبل أشخاص معلومين يتحكمون بعملية توزيع المتسولين والواجبات المنوطة بكل شخص.
وبحسب مصدر أمني، طلب حجب اسمه، في وسط العاصمة بغداد وحدها وفي منطقة لا تتجاوز مساحتها 5 كلم2، هناك أكثر من 1200 متسول يتوزعون على أكثر من 20 فندقاً، وفي كل فندق هناك 60-50 متسولاً، يتم اسكانهم بشكل مجموعات متناسقة وبحسب صلة القرابة على الاغلب في كل غرفة من 3 إلى 5 أفراد.
يقول ياسر، الذي يعمل في أحد تلك الفنادق، إن هناك جهة تستأجر الفندق الذي يعمل فيه، منذ أكثر من خمس سنوات لإسكان مجموعات من المتسولين، ويتم تقديم وجبتين من الطعام لهم يومياً (الإفطار والعشاء) وهي عادة تكون كـ”القصعة” وتقدم بشكل جماعي، وتتكون على الاغلب من “الرز والمرق”.
هشام الذهبي مدير البيت الآمن للإبداع، المخصص لأطفال الشوارع، بعد دراسات كثيرة أجراها عن الأطفال المتسولين يقسمهم إلى مجموعتين، الأولى تضم متسولين يشكلون 80 في المئة وهم مُستغلّون من قبل أسرهم نفسها، فيما يشكل الأطفال المُستغلّون من قبل العصابات، ما نسبته 20 في المئة.
يقول الباحث الاجتماعي، أمير العبيدي، إن “ما بين 50 و60 في المئة من المتسولين الذين يعملون تحت سلطة عصابات الاتجار بالبشر، باتوا راضين بما هم فيه لثلاثة أسباب، الأول ناجم عن عملية رضوخ الضحية بشكل تام للجلاد، عبر عملية الترهيب المستمرة وعمليات التعذيب التي تمارس على المتسولين والتي تجعلهم يستسلمون، والثاني هو اعتياد العقل الباطن والظاهر في الوقت ذاته على عملية التسول واستساغتها، هذا مع عدم وجود ملاذات تؤمن لهؤلاء لقمة العيش في حال قرروا الفرار من تلك العصابات”.
ويذكر “التقرير” الأمني المشار إليه سابقاً، أن عدداً من “الخانات” والفنادق في منطقة الكاظمية شمال بغداد تحوي متسولين من جنسيات باكستانية وهندية، فيما أشارت الجهة الأمنية التي كتبت التقرير، إلى أن المتسولين من النازحين كانوا بغالبيتهم داخل مخيمات منطقتي الدورة وابو غريب جنوب بغداد وغربها، فيما باتوا الآن يقطنون مناطق متفرقة في العاصمة بعدما أخليت غالبية تلك المخيمات مع تحرير المدن التي كان يحتلها تنظيم “داعش”.
مافيات أقوى من أجهزة الأمن
الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، كشف لكاتب التحقيق عن إشراف جماعات ومافيات على عمل المتسولين في بغداد، حيث “توفر تلك العصابات الحماية للمتسولين من أجهزة الأمن غير القادرة على منع ظاهرة التسول بشكل نهائي نتيجة انتشار الفقر والتشرد في عموم البلاد، وكل ما تستطيع فعله هو منع المتسولين من الاقتراب من الدوائر والمؤسسات الأمنية، لأسباب تتعلق بالأمن العام”.
عقيد في عمليات بغداد، رفض كشف اسمه، نبه إلى ارتكاب بعض المتسولين “جرائم منظمة”، وعن ارتباط بعضهم بعصابات إدارة شبكات التسول، مؤكداً “إلقاء القبض على كثر من المتسولين بتهم السرقة والقتل وغيرهما”.
وتحذر مديرة هيئة رعاية الطفولة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عبير الجلبي، من تفاقم ظاهرة التسول واستغلال “الجماعات الإرهابية التسول كواجهة للتغطية على عناصرها وإخفائهم تحت ذريعة التسول”.
يقول النقيب “س.م” الذي يعمل في جهاز الاستخبارات، لكاتب التحقيق إن “الجهاز يمتلك معلومات متكاملة عن المتسولين وفق قاعدة بيانات توضع من خلال المراقبة والتحري المستمر”. وأضاف أن “العمل يتركز بشكل أساس على ملاحقة العصابات المنظمة التي تعمل في هذا المجال، ورصد أي ارتباط تحاول أن تجريه الجماعات الإرهابية مثل داعش وأخواته مع بعض المتسولين، بهدف استغلالهم”.
الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة فاضل ابو رغيف، حذر من تنامي ظاهرة التسول، وازدياد أعداد المتسولين في شوارع المدن العراقية، إذ “يشكل المتسولون خطراً أمنياً محتملاً، فهم عرضة للاستغلال من قبل الجماعات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة على حد سواء، فضلاً عن امكانية تخفي عناصر عصابات الجريمة تحت غطاء التسول داخل المناطق السكنية وبالتالي رصد المنازل وأصحابها وتنفيذ عمليات سرقة وقتل فيها”.
وقال ابو رغيف إن أحد عناصر التنظيمات الإرهابية “ألقي القبض عليه متخفياً بهيئة متسول في أحد الشوارع وسط العاصمة، بعدما نفذ عمليات اغتيال بواسطة مسدس كاتم للصوت كان يخفيه تحت جبيرة جبسية كانت تغطي يده”.
وبحسب التقارير الأمنية الاستخبارية التي اطلع عليها كاتب التحقيق، فإن “التنظيمات المتطرفة التي نشأت بعد سقوط النظام البعثي في 2003 وخصوصاً تنظيم القاعدة، استغلت وعلى مدى سنوات بخاصة في مدينة الموصل، التسول كواجهة لحركة عناصرها وتنفيذ عمليات إرهابية، خصوصاً عمليات الاغتيال بواسطة العبوات اللاصقة، أو لجمع المعلومات حول المؤسسات الحكومية وحركة الأفراد، فيما استغلت بعض المتسولين ممن لديهم إعاقات عقلية لتنفيذ عمليات انتحارية”.

الاتجار بالبشر
يتلمس جلد يده اليسرى المملوءة بالحروق على شكل دوائر صغيرة، بعدما أزاح كم قميصه الأسود وهو يتحدث عن ألم إطفاء أعقاب السجائر في جلده كلما حصل على مبلغ أقل من 50 ألف دينار، في نهاية يوم تسول طويل.
تميم التني، -اسم مستعار- كناية عن القبيلة التي ينتمي إليها في محافظة نينوى، عناده كان يدفعه في كل مرة للوقوف أمام مشغليه وتحديهم بالهرب من “تلك البؤرة البائسة” وهو ما كان يعرضه للعقاب، كما يقول.
هو لا يرغب بالعودة بذاكرته إلى تلك السنوات الأربع التي أمضاها في التسول، بعدما دفع به والده نحو العاصمة بغداد ليودعه عند إحدى العصابات التي تدير التسول. قبل أن يتمكن عام 2016 من الإفلات من تلك العصابة متجهاً نحو كربلاء، مستعيناً ببعض رجال الدين هناك الذين أمنوا له مصدر رزق ومكاناً بسيطاً متكوناً من غرفة واحدة ومرافق خدمية للعيش فيها.
تميم صاحب التسعة عشر عاماً، قال لكاتب التحقيق داخل دكانه الصغير عند ناصية أحد شوارع محافظة كربلاء (108 كلم جنوب العاصمة بغداد): “أتمنى لو أعلم كم قبض والدي ثمن بيعي لهؤلاء الوحوش”.
القضاء العراقي نظر خلال الأعوام القليلة الماضية في الكثير من قضايا الاتجار بالبشر كانت معظمها لآباء باعوا أبناءهم لعصابات تعمل في ادارة التسول والبغاء. وتشير الأرقام المسجلة إلى أن مبالغ تتراوح بين 6 ملايين كحد أدنى حتى 15 مليوناً كحد أعلى دفعت لشراء أولئك الأطفال، وتبرير الآباء في كل مرة ذلك بـ”أسباب معيشية”.
وكان مجلس القضاء الأعلى نشر إحصاء لعام 2017، يؤكد نظر المحاكم المختصة بنحو 200 قضية متعلقة بجرائم الاتجار بالبشر، معظمها في العاصمة بغداد وتتعلق ببيع أطفال، 110 منها تخص ذكوراً و90 لإناث.
يقول الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار، في بيان صحافي، اطلع عليه كاتب التحقيق، إن المجلس يناقش تطبيق قانون الاتجار بالبشر على قضايا المتسولين والجرائم المخلة بالشرف، وفرض اشد الإجراءات القانونية والعقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم ومحاسبة أولياء المتسولين.
مدير الشرطة المجتمعية العميد خالد المحنة، عزا عدم السيطرة على ظاهرة التسول في البلاد إلى ضعف المواد القانونية الخاصة بالتسول، فهو يعتقد أنها “غير رادعة، إذ يكتفي القاضي بالإفراج عن المتهم بكفالة مالية، ليعود بعدها إلى الشارع لممارسة التسول مرة اخرى”.
وبحسب خبراء قضائيين، التقاهم كاتب التحقيق، فإن القضاء دائماً ما يتعامل مع قضايا التسول بشكل مخفف من دون شمولها بدعاوى الجنح، حيث يكتفي القاضي بأخذ تعهد من ذوي المتسول إن كان (حدثاً) ثم الإفراج عنه، وكفالة أو غرامة تتراوح ما بين 500 ألف دينار كحد ادنى ومليون كحد أقصى للإفراج عن البالغين، بحسب تقدير القاضي مع تعهد بعدم ممارسة التسول مرة ثانية، فيما يمكن ان يحوّل القاضي المتسول إلى المصحة العقلية أو إحدى دور الإيواء في حال تكرر الفعل، لكن تلك حالات نادرة ويبقى تقديرها للقاضي.
الناشط المدني هشام الذهبي، يعزو استفحال ظاهرة التسول إلى “غياب المواد القانونية التي تُجرم التسول أو على الأقل تفرض عقوبات رادعة للحد من هذه الظاهرة، ولهذا فإن كل الحملات التي تجريها الأجهزة المختصة لانتشال أطفال الشوارع تفشل”.
وكشف مصدر أمني، طلب حجب اسمه لحساسية منصبه، عن استخدام المتسولين ومشغليهم للثغرات القانونية بهدف الإفلات من القضاء، إذ يعمد المتسولون -المحليون والإجانب- إلى عدم حمل أي أوراق ثبوتية رسمية تثبت هويتهم، وهذا ما يدفع القائمين على مراكز الشرطة إلى عدم تسلم المتسولين في حال اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية الأخرى، لا سيما أن إلقاء القبض على هؤلاء لا يتم وفق أوامر قبض.
وزارة العمل وعلى لسان عبير الجلبي، أشارت إلى ضعف الدور الحكومي في معالجة ظاهرة التسول، مبينة وجود دارين فقط في العاصمة بغداد، دار لتأهيل الإناث ودار لتأهيل الذكور، ضمن دائرة إصلاح الأحداث لإيواء المشردين والمشردات، “لكن عملية إيداع المشردين والمتسولين في هاتين الدارين تحتاج إلى قرار قضائي”.
كاتب التحقيق وبعد التنكر بملابس رثة مع بعض المكياج ولف يده اليسرى بلفافة الطبية مع إضافة صبغة حمراء إلى يده كي تظهر وكأنها مصابة، حاول أن يجد مكاناً في أكثر من ثلاث إشارات مرورية رئيسة في بغداد، (تقاطع ساحة الطيران وتقاطع ساحة الاندلس وتقاطع عمارة الشروق) وسط العاصمة بغداد، لكنه كان يجابه بالطرد من قبل أشخاص غير متسولين، من الصعب ملاحظة وجودهم وهؤلاء يجلسون بعيداً لمراقبة المتسولين الذين يعملون لديهم، للتدخل في حال دخول أي شخص غريب للمنطقة بهدف التسول او في حال حدوث أي طارئ.
لكن أخيراً تمكن كاتب التحقيق من إيجاد مكان للتسول في سوق السنك المخصص لبيع المواد الاحتياطية للسيارات وسط العاصمة، وبعد ثلاث ساعات ونصف الساعة من التجوال بين المحال التجارية تمكن من جمع مبلغ 37500 دينار (31 دولاراً).
الطاعة والمال فقط
يرفض عدد كبير من المتسولين في شوارع العاصمة منحهم أي معونات عينية كالطعام أو الشراب او حتى الملابس. تقول سجى، التي تجاوزت العشرين من عمرها، بعدما حاول معد التحقيق منحها عباءة سوداء كي تلبسها، إنها لا تستطيع أخذها “أين سألبسها فأنا لم أرتدِ ملابس نظيفة منذ أكثر من 8 سنوات”.
سجى التي تقف عند بوابة الخروج في إحدى محطات تعبئة الوقود شرق بغداد، تقول وهي تتلفت يميناً وشمالاً، إنها لطالما فكرت بالانتحار لكن خوفها من ترك ابنتها ذات الأعوام الأربعة وحيدة في “هذا العالم المتوحش” هو الذي منعها. وتضيف وهي تنسحب بعيداً “ارجوكم لا تتقربوا مني أكثر، فلا أرغب بأذية نفسي وابنتي”.
يوضح هشام الذهبي، أن أحداً لا يستطيع تحديد أعداد المتسولين في بغداد أو المحافظات، إذ لا يوجد إحصاء رسمي ولا حتى غير رسمي، إذ لا يمكن إحصاء أعداد متحركة تتنقل بين الأزقة والشوارع الرئيسة والأسواق، كل ما نعرفه أنهم في تزايد ملحوظ”.
لكن منظمات مدنية في الموصل تشير إلى وجود 6200 يتيم في نينوى وحدها، بينهم نحو 3300 شخص، قتل آباؤهم وأفراد من عائلاتهم خلال الحرب، ويمتهن كثيرون من من هؤلاء التسول. وفيما يقع البعض ضحية عصابات الاتجار بالبشر، فإن آخرين مهددون بأن يتحولوا إلى قنابل في يد الجماعات المتطرفة التي عادت للعمل في نينوى.
ويحذر الناشط المدني اياد أحمد، من استغلال الأطفال المشردين الذين فقدوا آباءهم وأقاربهم خلال المعارك مع تنظيم “داعش”، من قبل عصابات الاتجار بالبشر، إذا لم تتدخل الحكومة لمساعدتهم بإقرار برنامج موسع لإنقاذهم.
يفيد أحمد بأن هناك آلاف الأيتام والمشردين نتيجة الحرب، جزء منهم يعمل في التسول، وقد يتم خطف عدد منهم من قبل العصابات ونقلهم الى محافظات أخرى بقصد استخدامهم في التسول، مبيناً أن حالات تأجير الأطفال دون الرابعة، وبمبالغ تتراوح بين 10 و25 ألف دينار، أضحت منتشرة، فالنساء يفضلن التسول بوجود طفل.
مع حلول الظلام، وسط العاصمة العراقية، وفيما كان المطر يضرب الزجاج الأمامي للسيارة، لمح كاتب التحقيق حلا وهي تجلس على حافة الرصيف منتظرة على ما يبدو السيارة التي ستعود بها الى مكان سكنها، فيما كانت تحتضن شقيقها محمد، الذي تأبى ان تفارقه ولا تنفك عن مراقبته خوفاً من تعرضه للضرب من أحد مشغليه أو بقية الصبية المتسولين.
في تلك اللحظة اقتربت من السيارة وهي تمسك بيد شقيقها، ومدت رأسها إلى الداخل، قائلة: “عمو هل يمكن أن يبيع والدي شقيقتي المتبقيتين أو إحداهما إذا احتاج إلى المال مرة أخرى؟”.
حلا، لا ترغب بالعودة إلى أبيها حتى لو تمكنت من ذلك، لكنها تظل تحلم بلقاء والدتها التي ما زلت تفاصيل وجهها عالقة في ذاكرتها، قالت وهي تمسح دموعاً علقت في عينيها: “كانت تحبني، هي الوحيدة التي أحبتني”.
 
انجز التحقيق بدعم من الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية (نيريج) ونشر على موقع (درج) المعني بشؤون الشرق الأوسط.


7

الموصل: جنود يستبيحون نساء عناصر “داعش”


الرئيسية قصصنا الموصل: جنود يستبيحون نساء عناصر “داعش”

  عنكاوا دوت كوم/  دلوفان برواري وفريق دلوفان برواري وفريق "استقصاء الموصل"


في ذلك المساء، وبعد اتصال هاتفي قصير، انفجرت شيماء (20 سنة) بكاءً، أعقبته بصراخ متقطع مكبوت، قبل أن تتملكها موجة هستيريا مدت معها قبضتيها إلى شعرها، منتزعة خصلات منه وهي تلطم على وجهها. لم تستطع شقيقتها (ليلى) إيقافها وهي تحتضنها بقوة وتمسح دموعها، قبل أن تتوقف فجأة عن الصراخ وتنظر إليها بعينين داميتين، وتردد “لا شيء يمكن أن يوقف هذا الألم… لا شيء يمكن أن يغسل هذه النجاسة كلها“.

لحظات من الصمت مرّت وهي ممدة على الأرض إلى جانب ليلى (27 سنة)، بينما كانت تنظر بعينين نصف مفتوحتين إلى شقيقتها الأصغر مها (12 سنة)، التي بدت جامدة كتمثال من الشمع في زاوية الصالة، قبل أن تنسحب إلى غرفة جانبية في منزل العائلة شبه المهدم، بعدما طاولته قذائف الحرب. أغلقت مها الباب على نفسها، وبعد دقائق من الكلام المغمغم الممزوج بالبكاء عادت إلى الصراخ وبدأ الدخان يخرج من تحت الباب عابقاً برائحة احتراق جسدها.

حين تمكنت ليلى من كسر باب الغرفة الخشبي وهي ترتجف وتنادي شقيقتها، كانت النار تلتهم بقايا ملابس شيماء مع صور لوالدتها وصندوق صغير كان يضم كل ما تركته لعائلتها، التي انضم أحد أبنائها إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سنوات سيطرته على الموصل، قبل أن تجد العائلة نفسها مطاردة ومنبوذة ومهددة بكل أنواع الاستغلال مع رحيل التنظيم، مثل مئات العوائل الفقيرة التي تورط أبناؤها في مبايعة التنظيم، كما يقول أحد الأقارب.

بعدها بيومين توفيت شيماء في مستشفى الموصل، نتيجة إصابتها بحروق من الدرجة الرابعة، بعدما “يئست من إيجاد سبيل للخلاص من وجع استغلالها جنسياً من قبل أحد أقرب الناس إليها، تاركة عائلة تضم طفلين بلا معيل، يتهددها الفقر والاستغلال والوصمة الاجتماعية وتطاردها إجراءات الأجهزة الأمنية“، هذا ما تقوله ناشطة مدنية تابعت أوضاع العائلة أشهراً، أملاً بمساعدتها وسط جو من الكتمان والرعب والصدمة.

شيماء، التي ذبل جمالها، في سنوات حكم التنظيم في نينوى (2014-2017)، وبعدها خلال الحرب التي أتت على معظم أجزاء المدينة القديمة ذات البيوت المتلاصقة والأزقة الملتوية الضيقة، وجدت نفسها بعد وفاة والدها ومقتل شقيقها في إحدى معارك التنظيم، مسؤولة عن إعالة العائلة، لتتعرض، مع استعادة القوات العراقية المدينة، لأشكال النبذ الاجتماعي والاستغلال الجنسي المختلفة.

طعنة الخال

تقول الناشطة التي تعمل في الموصل منذ تحريرها، والتي فضلت عدم ذكر اسمها والجهة التي تعمل فيها “تعرضت شيماء لأبشع أنواع الاستغلال، لا سيما الجنسي، ومن أقرب الناس إليها، كخالها المنخرط في إحدى التشكيلات الأمنية والذي لجأت إليه لمساعدتها، ومن أفراد آخرين في الأجهزة الأمنية المختلفة التي تسيطر على نينوى بسبب شقيقها الداعشي المقتول“.

تتحسر الناشطة على شيماء، بعدما عجزت عن مساعدتها، تقول: “أفراد عائلتها عادوا إلى الديار بعد فترة نزوح، خوفاً من حجزهم في مخيمات العزل التي أقامتها الحكومة لعائلات مقاتلي التنظيم، ما جعل العائلة هدفاً سهلاً للاستغلال في بيئة معادية، فكثر من سكان منطقتهم الذين عانوا من تصرفات شقيق شيماء، اعتبروا أن جميع أفراد العائلة هم مجرمون لا ضحايا“.

تنتشر حول الموصل، التي تعرض نتيجة الحرب نحو 40 في المئة من أحيائها لدمار كلي أو جزئي، 6 مخيمات تضم آلاف عوائل مقاتلي التنظيم، بينها مخيم عزل يضم عدداً كبيراً من عوائل التنظيم، الذين يعيشون في ظروف معيشية يصفها نشطاء بـ“الكارثية“، وفي شبه عزلة، في وقت لم ترسم الحكومة العراقية ولا المنظمات المحلية والدولية رؤية واضحة بشأن كيفية التعامل معهم، بوجود نسب عالية من النساء الأرامل والأطفال اليتامى الذين يكبرون في بيئة من الاستغلال والحرمان والنبذ الاجتماعي والضغط الأمني.

عشرات حالات الاستغلال

في عدد من تلك المخيمات وفي بعض أحياء الموصل رصد فريق التحقيق، أكثر من 16 حالة استغلال جنسي في ثلاثة أشهر من التقصي، فضلاً عن توثيق عدد مضاعف من القصص على لسان نازحين مقربين من الضحايا، إلى جانب شهادات رجال أمن حاولوا وقف عدد من الاعتداءات.

من بين الضحايا هدى، التي لم تكن بلغت الخامسة عشرة من عمرها حين زوجت بالإكراه من أحد عناصر التنظيم، بعدما مارس ضغوطاً على عائلتها، لكنها ذاقت بعد تحرير المدينة ومقتل زوجها الذي لطالما حلمت بالخلاص منه، أشكالاً مختلفة من الحرمان والاستغلال، حتى وقعت في شباك أحد منتسبي القوات الأمنية الذي “استغلها جنسياً مقابل أن يحميها من الضغوط الاجتماعية والملاحقات الأمنية“.

تطور الأمر ليتحول منزل هدى شبه المدمر، في حي الأمين في الجانب الأيمن من الموصل، جراء القصف الجوي لما يشبه “وكر دعارة، يتردد إليه عشرات من منتسبين أمنيين وآخرين مقابل وجبة طعام أو بضعة آلاف من الدنانير“.

    هذا التحقيق يرصد انتهاكات تتعرض لها نساء عائلات عناصر تنظيم داعش في الموصل على يد القوى الأمنية النظامية..

    في أعقاب اللقاء الذي اجراه فريق التحقيق مع شيماء وهي واحدة من الضحايا أقدمت الشابة على الانتحار حرقاً…

 

فخ الإجراءات والمراجعات

قبل أن تقدم على الانتحار بشهرين، التقى فريق التحقيق شيماء، يومها قالت وهي تمسح دموعها بيدها التي حفرتها جروح سكين نتيجة محاولة انتحار سابقة: “وأنا أحاول تأمين حياة لمن بقي من أفراد العائلة، لم أسلم من شر أحد، حتى خالي استغلني من دون ضمير أو خجل“.

شيماء عانت من التحرش، واستغلها كثيرون وصفتهم بالذئاب، منهم موظفو دوائر كانت تراجعهم للاستحصال على راتب والدها التقاعدي. تابعت من دون أن ينقطع سيل الدموع على وجنتيها: “الجميع ينظر إليَ كفتاة مباحة وليس لي من يحميني“.

الضغوط والملاحقات الأمنية، دفعت بشيماء إلى الدخول في علاقة مع أحد منتسبي الحشد الشعبي، الذي حماها من خالها ومن آخرين حاولوا استغلالها، “ليستأثر” بها لنفسه.

كان هم شيماء استخراج أوراق ثبوتية وشهادة وفاة والدها، لتحصل على راتبه التقاعدي، وتعيل شقيقها الصغير وشقيقتها الأصغر، وعندما أوكلت محامياً ليتولى ذلك، عجزت عن دفع أجرته ما عطل حلم خلاصها من الاستغلال، وهذه كانت القشة التي دفعتها إلى إنهاء حياتها، بحسب ليلى “نحن نحاسب بجريرة شقيق عاق ظالم حول حياة العائلة بأكملها إلى جحيم“.

“لم يكن أحد راضياً عن انتماء شقيقنا إلى داعش“، تضيف ليلى “لقد اقدم على ضرب والدتي وشهر السلاح بوجه والدي الذي توفي بعد ذلك بجلطة قلبية، لأنهما رفضا تأييده، واليوم نُتهم بسببه… لأننا فقراء لم نجد أحداً يساندنا، أقرباؤنا تخلوا عنا… بينما بعض الدواعش وعوائلهم ممن لهم عشائر او أموال، يعيشون بلا مشكلات، وبعضهم يتسلم اليوم مناصب في الدولة“.

النبذ الاجتماعي والحصار

صحافي من الموصل، وثق الكثير من حالات استغلال أبناء من تورطوا مع التنظيم وبناتهم، قال لفريق التحقيق “هدى وشيماء وغيرهما ممن نكتشف تعرضهن للاستغلال، هن حالات قليلة من بين مئات الحالات التي تحصل في الموصل وداخل المخيمات، وتحاول مختلف الجهات كتم الحقائق لاعتبارات اجتماعية وأمنية“.

ويضيف (ع. أ) أن “مئات العوائل يتعرضون منذ تحرير المدينة للنبذ الاجتماعي ولعزلة أشبه بالحصار في بيوتهم أو في المخيمات، ما يعرضهم لمختلف أنواع الاستغلال. وثق صحافيون ونشطاء كثيرون قصصاً لفتيات يعملن في الدعارة مقابل حمايتهن من الملاحقة الأمنية أو لتأمين قوت يومهن، فيما الحكومة لا تفكر بمعاقبة المتورطين وفق القانون، وتنعدم أي رؤية لحماية الأبرياء من عائلات عناصر  التنظم، وإعادة دمجهم في المجتمع“.

تؤكد منظمات دولية بينها “هيومان رايتس ووتش“، في تقاريرها أن أفراد عوائل التنظيم يتعرضون لعقوبات جماعية وعزل في المخيمات في ظروف غير إنسانية، وتفرض السلطات إجراءات مشددة ضد أفراد وأسر يُعتقد أن أقاربهم دعموا داعش وهو ما يصل إلى درجة “العقاب الجماعي“.

ويقول الخبير بالجماعات المسلحة هشام الهاشمي، إن “هناك الكثير من الانتهاكات تتعرض لها عوائل داعش، من دون أن ترصد قانونياً أو قضائياً، فالرشوة منتشرة، أي أن تدفع لكي لا تتعرض لمشكلات أو مضايقة، وهناك الاستغلال الجنسي والاغتصاب، فضلاً عن الاستيلاء وبيع المساعدات التي تقدمها المنظمات المدنية، وصولاً إلى استخدام الأطفال في التسول“.

ويقر الناشط (ح أ)، الذي تفقد المخيمات في إطار مشاريع تديرها المنظمة التي يعمل فيها، بوجود تجاوزات كثيرة: “الفقراء هم الضحية دائماً، هؤلاء تُركوا بلا مال ولا سند، في مخيمات تشبه السجون، يصعب الدخول إليها والخروج منها، في انتظار إيجاد تسويات لأوضاعهم المأساوية قد تتطلب سنوات، فالبعض لا يجد ثمن الخبز والمسكن، أما الأغنياء فغيروا مناطق إقامتهم، دفعوا أموالاً ورحلوا إلى منطقة أخرى أو مدينة أخرى، وهم يحاولون بناء حياة جديدة وحتى الفوز بمواقع في الادارة ومراكز السلطة“.

أرقام في المخيمات

الأمر لا يتعلق ببضع مئات من العوائل “المنبوذة” نتيجة انتماء افرادها لتنظيم “داعش“، أو مئات المطاردين من عشائر سقط أبناؤها ضحية للتنظيم، بل يتعلق الأمر بآلاف العوائل وعشرات آلاف الأفراد الذين يتعرضون لانتهاكات مختلفة.

تظهر إحصاءات، في 6 مخيمات، ان عدد الأرامل يصل إلى حوالى 3000 أرملة، وهذا الرقم هو دون الرقم الحقيقي، بحسب نشطاء، لأن كثيرات من المتزوجات ممن فقدن أزواجهن (قتلى او مفقودين)، لا يعترفن بحصول زواج لم يثبت في أي أوراق رسمية.

ويكشف مسؤول في أحد تلك المخيمات، لفريق التحقيق، أن “نسبة الأرامل من مقاتلي داعش تصل إلى نحو 70 في المئة من مجموع الأرامل في المخيم“.

ويقدر متابعون للتنظيم منذ نشأته حتى انهيار دولته في الموصل، عدد عوائل التنظيم، بحوالى 20 ألف عائلة، معتمدين على إعلان للتنظيم عام 2015 يبين فيه أن عدد مقاتليه يتجاوز الـ25 ألف مقاتل، ووفق تقديرات المتابعين فإن أكثر من 70 في المئة من الرقم الأخير المذكور متزوجون ولديهم عائلات، إذ كان التنظيم يشجع على الزواج في سن مبكرة.

ويشير مسؤولون محليون، إلى وجود أكثر من 100 ألف شخص يعيشون محتجزين في مخيمات في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، كونهم من “عوائل دواعش“، بعد منعهم من العودة إلى مناطقهم الأصلية.

أصدرت الحكومات المحلية في المحافظات الثلاث قرارات بترحيل أسر عناصر التنظيم أو بمنع عودتهم إلى مناطقهم لسنوات عدة، لمنع حصول اعتداءات. وأنشئ مخيم واحد على الأقل في كل محافظة، لضم أفراد عوائل التنظيم الذين لم تُثبت سلامة موقفهم الأمني.

وبحسب إحصاءات حكومية، هناك 94 مخيماً في العراق، يسكنها حوالى 300 ألف نازح من مختلف الفئات العمرية، “منهم نحو 118 ألف نسمة لم تتضح سلامة موقفهم، فهم من عوائل انتمى بعض أفرادها لداعش، منهم من عمل وظيفياً وخدمياً، وبحكم الأمر الواقع، في سنوات سيطرة التنظيم على نحو ربع البلاد، من دون أن يتورط في الملف الأمني أو العسكري، ولَم يشهد عليهم احد أنهم كانوا داعشيين“، يقول الخبير الأمني هشام الهاشمي.

وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عدد النازحين في العراق حالياً بحوالى مليوني نازح، نحو نصف مليون منهم لا يزالون في المخيمات.

العقاب الجماعي

مئات النساء في مدينة الموصل تزوجن من مقاتلي التنظيم أو أفراده، مكرهات او مضطرات، وهناك مئات اكتشفن أن أزواجهن أفراد في التنظيم بعد سقوط المدينة بيدهم، وأخريات انضم أبناؤهن أو اخوتهن إلى التنظيم رغماً عن إرادتهن “بغض النظر عن صلة القرابة، كل هؤلاء النسوة لم يكنّ منتسبات في التنظيم ولم يرتكبن أي جرم، وهذا يبرئ ساحتهن بحسب القانون“، وفق المحامي أحمد محسن.

ويكنّ جزء من سكان الموصل، ومعظم الذين تعرضوا للأذى على يد التنظيم، العداء لأفراد عوائل التنظيم، وينبذونهم، لا بل لا يكترثون بوضعهم، ويطالب البعض بمعاقبتهم.

يقول نعمت سليمان (30 سنة) من سكان الموصل القديمة إن “معاقبة عوائل تنظيم داعش أمر ضروري، فيكون ذلك بمثابة درس، ولمنع عودة مثل هكذا تنظيمات متطرفة إلى المدينة مستقبلاً… لقد عاثوا في الارض فساداً، هل يعقل أن يكون الأب أو الأخ أو الزوج داعشي والعائلة ضد فكرة انتمائه وسلوكه وفي الوقت ذاته تقبل العيش معه؟ أكيد لا… وهذا ما رأيناه بأعيننا، أعرف الكثير من الصبية كانوا يتفاخرون بكون والدهم أو شقيقهم ينتمي للتنظيم“.

هذا ما واجهه، أقرباء الداعشيين الذين لم يتمكنوا من تغيير مواقع إقامتهم بسبب سوء أوضاعهم المالية ورفضهم النزوح إلى المخيمات لأسباب مختلفة. ووصل الأمر في بعض الحالات إلى منع تزويدهم بالمساعدات التموينية.

يقول محمد أحمد، وهو ناشط مدني شاب في الفرق التطوعية التي تعمل على تقديم المواد التموينية للعوائل، إن “أهالي بعض أحياء الموصل القديمة منعونا من تقديم المساعدات لعائلة مكونة من امراة وثلاثة أطفال، لأن الزوج كان داعشياً، وعند إصرارنا على ذلك أبلغو القوات الأمنية بأننا نساعد الدواعش، فمُنعنا من دخول الحي بأكمله“.

 

    يقدر عدد أفراد عائلات عناصر داعش في الموصل بنحو مئة ألف

 

هذه الأحكام الجماعية بحق عوائل التنظيم، يرفضها البعض مؤكداً أهمية التفريق بين من اقترف جرماً ومن لم يتورط في ذلك، لكن وسط الفوضى والخراب والعجز الحكومي ومعاناة ضحايا التنظيم، أصوات هؤلاء تظل خافتة وبلا قيمة.

يقول مصطفى حسين (40 سنة) وهو مدرس تاريخ، إن “العراق منذ منتصف القرن الماضي ينتهج سياسة معاقبة شرائح كاملة من الشعب ما يحولهم إلى معادين للدولة“، مذكراً بسياسات طرد اليهود ومن ثم استهداف الفيلية وإقصاء الأكراد، سائلاً عن مصير أبناء الدواعش ونظرتهم إلى المجتمع والدولة.

يبرز الناشط المدني جمال عبدالله، حجم المشكلة وتداعياتها “اليوم حوالى 100 ألف إنسان، ينظر إليهم كمذنبين من دون النظر في أوضاعهم، جميع هؤلاء منبوذون ومطاردون، يتعرض بعضهم للعنف الجسدي والجنسي لمجرد أنه استمر في العمل مثلاً في دائرة أو مستشفى أيام حكم التنظيم… ربما نصف هؤلاء دون سن 18 سنة… مجرد أطفال سيكبرون في أوضاع مأساوية وسيشكلون خطراً مستقبلياً إذا تأخر تأهيلهم ودمجهم مجتمعياً… إنهم قنابل موقوتة لعنف جديد“.

ويشدد الباحث حسن الابراهيمي، على ضرورة احتواء عوائل التنظيم ووضع آليات خاصة لمراقبتهم ومتابعة سلوكياتهم وإخضاعهم لبرامج تأهيل وفق حجم تأثرهم بالتنظيم وأفكاره، منبهاً إلى أن العقوبات بكل أشكالها “ستتسبب بمزيد من العقد والمشكلات الاجتماعية التي ستظهر نتائجها في المستقبل على شكل ردود فعل معاكسة في سلوكيات الضحايا“.

ويفسر الابراهيمي رد فعل المجتمع الشديد تجاه عوائل “داعش” برغبة المجتمع في “التبرؤ من كل ما له علاقة بالتنظيم، وتحميله ذنب ما حدث للمدينة، هذا الذنب الذي كاد لفترة يتهم به كامل المجتمع الموصلي“.

الاستغلال المسكوت عنه

في آخر لقاء لها مع أحد أفراد فريق التحقيق، كشفت شيماء تعرضها لأشكال مختلفة من المضايقات، كأخذ وثائقها الثبوتية وشهادة وفاة والدها وبطاقة الراتب التقاعدي، علاوة على المداهمات والتفتيش المستمر لمنزلها من قبل مجموعات أمنية مختلفة، وهذه المعاناة لم تتوقف، إلا مع بدء علاقتها مع أحد المنتسبين إلى الحشد.

ويعد الاستغلال الجنسي والتحرش، من أكثر الانتهاكات التي تتعرض لها عوائل التنظيم. يرجع أحد منتسبي قوى الأمن العاملين في الموصل ذلك إلى سببين “الأول ان هذه العوائل لا تملك المال لترتيب أوضاعها، هي فعلياً لا تملك غير أجساد أفرادها لتدفعها، مقابل الحماية أو تأمين قوت يومها، والثاني أن البيئة المحافظة تجعل من الصعب قيام الفتاة أو أي فرد من عائلتها برفع شكوى والإبلاغ عن تعرضها للاعتداء“.

يقول المنتسب، وهو بدرجة ضابط رفض كشف اسمه خوفاً من الملاحقة، إن “بعض المنتسبين يستغلون عوائل الدواعش بأشكال مختلفة، ويعتبرون كل شيء مباح… بعضهم يتسابق للوصول إلى أفراد هذه العائلات سواء في المخيمات أو بيوتهم ولا يتوانون عن حجز الضحايا بحجة التحقيق واستغلالهم جنسياً حتى لو بالقوة“.

“قبل أيام قمنا بمداهمة منزل بعد ورود معلومات عن وجود عناصر من التنظيم فيه، لكننا فوجئنا بمنتسب برتبة عقيد يمارس الجنس مع زوجة داعشي، قمنا باعتقاله وتحويل أوراقه إلى قيادة العمليات“. يضيف المنتسب: “لا نعرف ماذا نفعل، الجميع يعرفون بوجود تجاوزات، لكن فعلياً لا أحد يشتكي“.

وهذا ما حصل لهبة، وهي أم لطفلين قتل زوجها في قصف جوي، فهي تعرضت للاعتداء من منتسبين في قوات حماية مخيم الجدعة في القيارة، هددوها بالاعتقال بتهمة التعاون مع أخوتها الذين عملوا مع “داعش“، ما لم تسلم نفسها لهم مقابل منحها بعض المساعدات.

تقول وهي تخفي وجهها بالبرقع، فيما غطت عباءة سوداء متسخة الأطراف كامل جسدها، نحن ضحايا ندفع ثمن ما قام به كل من انتمى لداعش“… ثم أردفت وهي تتلفت حولها في الخيمة التي كانت خالية إلا من بضع بطانيات وفرش وبعض الأواني، للتأكد من عدم وجود أحد “ندفعه من شرفنا وحريتنا وكرامتنا“.

وتضيف هبة، بصوت بالكاد كان مسموعاً، وهي تنظر إلى مدخل الخيمة “كان اخوتي مقاتلين مع داعش، لماذا أنا اعاقب بجريرتهم، وما الفرق بين من يستغلنا جنسياً وما كان يفعله التنظيم… كل يوم أتمنى الموت لكي تنتهي معاناتنا“.

السيدة التي توحي ملامحها بأنها في نهاية العقد الثالث من عمرها، مسحت جبينها من العرق على رغم برودة شهر كانون وخلو خيمتها من أي مدفأة، وقالت لفريق التحقيق: “تعرضت لابتزاز متواصل، حتى قال لي أحدهم إن كنت تريدين الخلاص من كل ذلك فيمكنني حمايتك ولكن تعرفين ماذا أريد“.

بعد صمت قصير وكأنها تريد انتقاء كلمات مناسبة، قالت بصوت مختنق “بعدما استغلني مرات عدة، أصبحت مباحة للجميع… أصبحت أمارس الجنس لأضمن الطعام لأطفالي في كل ليلة… نحن لا نملك ثمن رغيف خبز“.

توقفت عن الكلام وهي تحاول التقاط أنفاسها وحبس دموعها، قبل أن تنهار باكية: “صار الجنس عملي مقابل 3 أو 4 دولارات… فقط لأعيش مع أولادي من دون تهديد… لكي أسد جوعهم واشتري الدواء لهم“.

وأردفت وهي ترفع رأسها ناظرة إلى باب الخيمة حيث يلعب طفلاها في الجوار “بدأوا يكبرون ولا أعرف ما مصيرهم ومصيري“.

انتهاكات وصمت

مع بدء عمليات استعادة الموصل من تنظيم الدولة، وقدوم الموجات الأولى للنازحين الهاربين من المعارك، كانت الإجراءات الأمنية تقضي بعزل الرجال عن النساء اللواتي كن يرسلن إلى المخيمات، فيما كان يحصل التدقيق في هويات الرجال، وفق قوائم أسماء المشتبه بهم الموجودة لدى القوات الأمنية، وهو إجراء خلق تصوراً بعدم شمول النساء بأي تدقيق وإجراء أمني.

لكن ذلك لم يكن صحيحاً، على الأقل في مناطق عدة في محافظة نينوى، حيث كانت القوات الامنية تؤشر بأرقام على البطاقات التموينية لكل عائلة يثبت تورط أحد أفرادها مع التنظيم، ليتم في ما بعد فرزهم وعزلهم عن العائلات الأخرى، بحسب منتسب في أحد الأجهزة الأمنية العاملة في الموصل.

قال المنتسب إن “البطاقات التموينية لكل عائلة تورط احد عناصرها مع التنظيم، كتب عليها رقم 3 او 4 ليتم التحقق لاحقاً من كل افراد العائلة وملاحقة العاملين مع التنظيم“.

الإجراءات الأمنية بحق تلك العائلات تعددت أشكالها، من حجب الوثائق الثبوتية إلى المداهمات والتوقيفات والاعتقالات التي شملت نساء عوائل انتمى أفراد منها إلى التنظيم، وهذا ما حدث مع منى (15 سنة) ووالدها المنتمي إلى التنظيم وقريبتها أم سميرة. الأخيرة أكدت اعتقالها مع منى أثناء توجههما من منطقة المكاوي في الموصل القديمة إلى المخيم مع نساء أخريات تم إطلاق سراحهن لاحقاً، فيما بقيت هي ومنى وأختها الصغيرة في الحجز.

أم سميرة، التي بدت في الثلاثينات من عمرها، كانت متشحة بالسواد وتغطي وجهها بغطاء رأس رمادي، لحقت بفريق التحقيق، بعد خروجه من خيمة تجمعت فيها عشرات من زوجات مقاتلي التنظيم وبناتهم وأمهاتهم. وهمست من دون أن ترفع وجهها عن الأرض “لقد اغتصبوني مرات عدة في المعتقل، وكذلك منى التي توفيت بعد أسبوع من إطلاق سراحها وهي في حالة انهيار تام… كانت تصرخ بشكل هيستيري: اغسلوني لأنظف“.

أم سميرة أكدت أن “أكثر من شخص قام باغتصابها في يوم واحد“، قبل أن يتم اطلاق سراحها وإرسالها إلى المخيم، لتصل بعد فترة منى وهي منهارة تماماً.

اكتشفت العائلة الأمر، لكن الجميع آثروا الصمت في تلك الظروف حيث المعارك من جهة والفوضى في المخيمات من جهة ثانية.

لم يستطع فريق التحقيق، التثبت من صدقية رواية أم سميرة، بسبب ظروف المراقبة والمتابعة في المخيم الذي كانت فيه.

وفشلت محاولات الفريق في الحصول على رد أو حتى تعليقات من عدد من كبار الضباط بشأن تلك الانتهاكات، كما لم يردوا على رسائل الـ(sms) التي وجهت لهم.

في المقابل، اكتفى العميد يحيى رسول الناطق الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة، بالقول “لم تردنا أي شكوى أو معلومات بخصوص هذه الانتهاكات، وإذا وصلتنا أي شكوى سوف نتحقق من الأمر ونتخذ الإجراءات القانونية بحق المتجاوز، نحن لا نقبل الاعتداء على أي مواطن من قبل اي جهة كانت“.

وأضاف رسول: “لدينا اتصالات وتنسيق مع القيادات ومن ضمنها قيادة الجيش والأمن الوطني والحشد الشعبي، فان كان المتجاوز من اي فصيل امني يمكننا التنسيق مع قيادته لمعاقبته والجميع متفهم لضرورة فرض القانون“.

امتهان الدعارة

الحاجة والحصار الاجتماعي والملاحقة الأمنية، دفعت الكثير من عوائل داعش، إلى امتهان الدعارة للحصول على القوت والحماية من الملاحقة الأمنية.

خنساء (16 سنة) واحدة من ضحايا الحصار والملاحقات، بعدما نزحت من قرية حسن شامي إلى مخيم الخازر مع والدتها، مع بدء عملية تحرير نينوى نهاية 2016 وسيطرة القوات الأمنية على القرية واعتقال شقيقيها المنخرطين في التنظيم. انتهت بها الحال للعيش في خيمة يعتبرها الكثير من سكان المخيم مشبوهة لكثرة تردد عناصر الأمن وأشخاص آخرين إليها.

كشفت لفريق التحقيق، الذي تحدثت إليه من خيمتها، عن تعرضها للاغتصاب من قبل نازح كانت تربطها به علاقة حب، لكنه تخلى عنها، قبل أن يتطور الأمر بعد اكتشاف سلطات المخيم ذلك، إلى امتهانها الدعارة.

فريق التحقيق، رصد أكثر من 20 منزلاً في الموصل لعوائل انتمى أفرادها للتنظيم، تحولت إلى “أوكار للدعارة“، وبشكل شبه علني بعدما استسلم من فيها تحت ضغط الحرمان والملاحقات، إلى جانب امتهان الدعارة في مخيمات.

يقول أحد وجهاء العشائر، رافضاً ذكر اسمه خوفاً من اتهامه بالدفاع عن داعش “الكل يصمت عن هذا الموضوع ويحاول التكتم عما يحدث، وكأن سكوتهم سيحل المصيبة… هؤلاء بناتنا وما يتعرضن له عار على الجميع وليس على داعش“.

حلول عشائرية

في ظل غياب الحلول الحكومية وعجز المنظمات التي لا تستطيع إطلاق مشاريع تأهيل ودمج بسبب القيود والاتهامات التي قد تطاولها، تحركت المنظومة العشائرية بخاصة في أطراف الموصل لوضع “حلول” من باب حفظ الشرف، تمثلت في “إعادة المرأة المتزوجة من داعشي إلى عائلة والدها، واذا كان لديها أطفال، فالإناث يرافقونها أما الأطفال الذكور فيتركون لعائلة الأب أو يتركون في المخيمات إذا كان الأب غير عراقي“.

هذا الإجراء طبق “للحفاظ على النساء والفتيات وضمان حياة أفضل لهن، وفي الوقت ذاته لعدم إثارة مشاعر ذوي ضحايا التنظيم الذين يعتبرون كل عائلة الداعشي متهمة بدم فقيدهم“.

لكن هذا “الحل” بدوره يخلق مشكلات، إذ إنه يفرق بين الأم وأطفالها ولا يوفر الحماية للأطفال الذكور.

وهذا ما واجهته أم معاذ (30 سنة) التي تعيش هي وابنتيها مع عائلة والدها إلا أنها فارقت ابنها ذا الثلاثة أعوام، الذي يعيش في المخيم مع امرأة من اقرباء والده المقتول. تقول: “كل يوم أحضر ملابسه وأشمها، أشعر بألم شديد لأنني تخليت عنه وتركته لمصير مجهول، لكن لم يكن لدي خيار“.

يحذر الباحث حسن الابراهيمي، من خطورة ذلك الفصل بين الأطفال وأمهاتهم “الطفل سيكبر يتيماً بلا ذاكرة وبقصة ملفقة بكل ما يعنيه ذلك، والزوجة ستتحول إلى ضحية أكبر، ستعيش بلا زوج ولا أطفال، تعيش في الماضي“.

يقول الابراهيمي إن مبادئ العدالة الانتقالية تُبنى على “كيفية تحقيق العدالة من دون الوقوع في العقاب الجماعي إرضاءً للضحايا“، مؤكداً أن غياب الحلول يفتح الباب واسعاً لمشكلات جديدة أكثر تعقيداً من أسباب الحرب ذاتها “فمعالجة آثار الحروب بخاصة ما يتعلق بالمشكلات الاجتماعية والنفسية، عملية صعبة وتحتاج إلى خطط طويلة الأمد“.

وينبه إلى أن الحكومة لم تتخذ خطوات في مجال التعامل مع ملفات وتداعيات ما بعد الحرب “وهو ما ترك الباب مفتوحاً للانتقام الجماعي ودفع جهات غير مختصة إلى وضع حلول ربما تكون أكثر إثارة للمشكلات“.

ويتفق الخبير الأمني هشام الهاشمي مع الابراهيمي على أن مبادئ العدالة الانتقالية غير فاعلة “جميع خطط الدولة للتعامل مع ملف عوائل مقاتلي تنظيم الدولة مثالية جداً وغير قابلة للتطبيق“.

لن يسأل أحد عن مصير عائلة شيماء وما سيحل بأختها الصغيرة وأخيها، ولا عن مصير هدى الأرملة القاصر، ومصير طفلي هبة التي سقطت في دوامة الدعارة من دون أمل بأن ينتشلها أحد.

وهي عائدة من زيارة قبر شقيقتها، بينما بدأت الشمس تغرب، وقفت ليلى أمام باب منزلها في الزقاق الذي يحيطه الدمار، ورفعت حجراً كبيراً لتضعه خلف الباب الرئيسي للمنزل، وهي تقول “لا أمل لدينا. المسؤولون منشغولون بحصد امتيازاتهم، والناس منشغلون بالركض لتأمين قوت يومهم، والمنظمات ببرمجة مشاريع على الورق، فيما نتساقط نحن ربما لنكون وقودَ موجة أخرى من العنف“.

 

    انجز التحقيق بدعم من الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية (نيريج) وبالتعاون مع “فريق استقصاء الموصل”..

    تنويه: تم تغيير أسماء معظم المتحدثات في التحقيق من النساء لحمايتهن.

8
مشاركون في مؤتمر جامعة القاهرة الدولي للدراسات السريانية يتحدثون لـ(عنكاوا كوم ) عن اصداء المؤتمر
موفد (عنكاوا كوم ) القاهرة –سامر الياس سعيد
عبر مشاركون عراقيون من نخب لغوية وثقافية  عن سعادتهم بمشاركتهم بمحفل كبير كمؤتمر جامعة القاهرة  للدراسات السريانية والارامية الذي احتضنته  كلية الاداب بالجامعة المذكورة للفترة من 18 ولغاية 20 اذار (مارس ) الجاري  مشيرين بان هكذا محافل تمثل دعما مهما للارتقاء بواقع اللغة والعمل على توسيع دائرة انتشارها ..
اول المتحدثين كان السيد عماد سالم مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية  حيث قال ان المؤتمر ناجح  من جانب تسليط الضوء  على واقع اللغة السريانية  وخصوصا سبل العمل على الارتقاء بواقع تعليم هذه اللغة في العراق  وتابع سالم انه من خلال وقائع المؤتمر تبين لنا ان الاخوة الاكاديميين في مصر لم يكن لهم دراية  بما نقوم به من انشطة وفعاليات خاصة بتعليم اللغة  لذلك بادرت بالتعريف عن الفعاليات التي تضطلع بها المديرية  والاشارة الى ان العراق يكاد يكون الدولة الوحيدة التي  اسهمت بنشر اللغة كون  البلد بلد حضارة  ومازال هنالك من يتكلم بهذه اللغة ..
فيما اكد  السيد عزريا ادم  سكرتير المركز الثقافي الاشوري في دهوك  على  اهمية عقد مؤتمر كهذا في مصر لما  تمثله هذه الدولة من  اصداء على واقع توسيع مساحة تداول اللغة السريانية والاسهام بنشرها  معبرا عن  سعادته بالمشاركة بجلسات المؤتمر والاطلاع على ما اسهمت به بحوث المشاركين ممن قدموا من مختلف دول العالم  من اجل ابراز واقع اللغة السريانية  سواء من خلال ابراز بعض المخطوطات المكتشفة او  عرض لواقع الاصوات وكل ما يختص باللغة من خلال بحوث ودراسات قدمها اكاديميون متخصصون  ممن يعملون في مركز الدراسات الشرقية بجامعة القاهرة ..
وتناول السيد بهنام شابا  مدير التعليم السرياني  في المديرية العامة للدراسة السريانية في اربيل  اهم معطيات انعقاد مؤتمر الدراسات السريانية والارامية في جامعة القاهرة  منوها بانه بادرة مهمة  كونها تعقد في عاصمة جمهورية  مصر (القاهرة ) وما ازدانت به من اصداء واسعة  كون ان الحاضرين والباحثين قدموا من دول عديدة  لابراز عصارة افكارهم وتجاربهم في ميدان اللغة  مختتما حديثه بالامنيات باتخاذ لهكذا مؤتمرات طابع الدولية  بابراز تجميع مختلف الثقافات  دون التحدد بثقافة محددة ..

9
الدولة الاسلامية طبعت الكراهية بين العراقيين المتآلفين في سنجار

عنكاوا دوت كوم/ميدل ايست اون لاين/سنجار (العراق)

العرب السنة يدفعون ثمن انتمائهم الديني مع اتهامهم المسبق بموالاة التنظيم المتطرف ايام حكمه في شمال العراق وانتهاكاته ضد الأيزيديين.
 يترقب مهدي أبو عناد هطول المطر على مزرعته الواسعة في قضاء سنجار بشمال العراق، فتلك هي الطريقة الوحيدة الآمنة التي يسقي بها زرعه وهو غير واثق من حصاده يوما، إذ يخشى التعرض لاعمال انتقامية عند عودته الى أرضه.
حال أبو عناد كحال الكثيرين من العرب السنّة، الذين لا يجرؤون على العودة إلى أراضيهم، خوفا من الوقوع ضحايا انتقام مجتمعي في شمال العراق المتعدد الأقليات.
أدى اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية للعراق في العام 2014، إلى تفكك روابط التعايش بين الأقليات الدينية التي تتخذ من المناطق الجبلية المحاذية لسوريا شمالا موطنا لها.
واليوم، وبعد أكثر من عام على إعلان السلطات "تحرير" كامل محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل، التي كانت العاصمة السابقة لـ"الخلافة" في العراق، لا تزال الجراح كبيرة.
فمن جهة، يؤكد أبناء الطائفة الأيزيدية التي تعرضت لاضطهاد كبير وطالتها عملية "إبادة محتملة" وفق الأمم المتحدة، إنهم "أكثر من عانى".
وفي المقابل، تتوجه أصابع الاتهام إلى العرب السنّة بمساندة التنظيم المتطرف، ويعتبرون أنهم يدفعون ثمن انتمائهم الديني.

لا نقول إن أحدا من المنطقة لم ينتم لداعش، بلا هناك من انضم إليهم، لكن هذا لا يعني أن الجميع كذلك

يقول أبو عناد، وهو فلاح كان من بين الملايين الذين نزحوا عن قراهم هربا من حكم الجهاديين "نحن متهمون بالانتماء إلى داعش، لأنهم أتوا إلى المناطق السنية، لكن داعش لا يمثل السنة".
ويضيف صاحب المزرعة التي لا يزورها إلا بمرافقة قوات عسكرية من فصائل الحشد الشعبي نادرا ولبضع ساعات، "نحن لا نقول إن أحدا من المنطقة لم ينتم إلى داعش، بلا هناك من انضم إليهم، لكن هذا لا يعني أن الجميع كذلك".
ويعتمد نحو ثلث سكان العراق على الزراعة كمصدر رزق وحيد لهم.
ويتابع هذا المزارع البالغ من العمر 48 عاما، ويعيش اليوم في أحد المنازل المهجورة على بعد عشرة كيلومترات تقريبا من مزرعته، إن "هذه المنطقة مهجورة الآن (...) لقد تركنا هذه الأرض لأربع سنوات من غير زراعة، خوفا على أرواحنا".
وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش، اشتعلت فتيلة أعمال الثأر في العام 2017. ونشرت المنظمة تقريرا في ذلك العام مفاده أن مسلحين أيزيديين خطفوا وأعدموا 52 مدنيا من قبيلة سنية في شمال العراق، انتقاما من انتهاكات عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.
وعليه، يلفت أبو عناد إلى أن الرجاء اليوم هو أن يجلس "زعماء العشائر العربية وكبار رجال الدين من الطائفة الأيزيدية جلسة صلح، كي نعود إلى أرزاقنا وأراضينا، وهم أيضا".

الشيخ فاخر يوافق على المصالحة بشرط محاسبة المذنبين

وفي حال جرت عملية مصالحة حقيقية، قد تجنب منطقة سنجار دوامة ثأر دامية، وتضع حدا لأربع سنوات من حرق للأراضي والآبار والمنشآت الأخرى التي دمرت بفعل المعارك أو عمليات انتقام.
وقد تكون تلك المصالحة أيضا، سبيلا وحيدا لعودة 1,8 مليون عراقي لا يزالون في مخيمات النزوح.
لكن قبل الدخول في عملية مماثلة، يشترط رجل الدين الأيزيدي الشيخ فاخر خلف، الذي عاد مؤخرا إلى منزله في سنجار بعد رحلة نزوح استمرت ثلاثة أعوام، أن يحاسب المذنبون على جرائمهم.
يقول خلف الذي يلف رأسه بكوفية حمراء وبيضاء ويرتدي عباءة سميكة بنية اللون تبرز سواد لحيته، إن "عرب سنجار كانت لهم يد في اختطاف نسائنا، لقد خانوا التعايش، لذا في رأيي، فإن هؤلاء الناس لا يمكنهم العيش معنا بعد الآن".

بقايا سنجار

ويؤكد أن "من كانت أياديهم نظيفة، نكن لهم الاحترام. لكن أولئك الذين تلطخت أيديهم بالدماء، عليهم مواجهة العدالة، وإلا فإن سنجار ليست مكانا لهم".
ولا تزال مدينة سنجار اليوم مدمرة بنسبة 70 في المئة، ولم تعد إليها إلا ستة آلاف عائلة، غالبيتها من الأيزيديين وقلة من الشيعة.
فقبل العام 2014، عاشت نحو 50 ألف عائلة من أكراد وعرب سنة وشيعة، ومسيحيين، بتناغم فيما بينهم.
يلفت المتحدث باسم المجلس النروجي للاجئين في العراق توم بير-كوستا إلى أن التوترات بين المكونات هي السبب الرئيس لعدم عودة السكان حتى الآن، ثم تأتي مسألة المنازل المهدمة وغياب الخدمات العامة.

نرى خططا لإعادة الإعمار لكننا لا نرى خططا حقيقية للمصالحة

ورغم أن الأنقاض لا تزال تغطي المدينة المقفرة حتى اليوم، "فنحن نرى خططا لإعادة الإعمار والتأهيل، لكننا لا نرى خططا حقيقية للمصالحة"، وفق ما يؤكد كوستا لوكالة الصحافة الفرنسية.
ويضيف أنه "ما دام أن التعايش لم يعد ممكنا بسبب التوترات بين المكونات المحلية، ينبغي أن تكون المصالحة أولوية. نحن في حاجة إلى حوار بين تلك المكونات وإلى محاكمات عادلة وشفافة تضمن الحكومة أن يساق إليها كل مرتكبي الجرائم".
وبحسب مصادر قضائية عراقية، حكمت محاكم العراق على المئات من الأشخاص بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم أكثر من 300 بالإعدام.
ولكن في المحافظات التي كانت خاضعة لسيطرة الجهاديين على مدى ثلاث سنوات، لا يزال البعض يتهم أقرباءه أو أشخاصا يعرفهم، بالانتماء إلى التنظيم المتطرف.
أما بين الأيزيديين الذين لا يزال نحو ثلاثة آلاف منهم في عداد المفقودين، بينهم نساء ربما لا يزلن في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية الذي اتخذهن سبايا استعباد جنسي. هؤلاء يحتجن وقتا طويلا ليقتنعن بالتعايش الذي كان سائدا قبل دخول الجهاديين.



أبوعناد: تركنا الأرض خوفا على أرواحنا

10
الراعي قلق من تفاقم اعداد المهاجرين المسيحيين بشكل مخيف

عنكاوا دوت كوم/IMLebanon
«بيتنا الوطني المشترك أمام تحديات كبيرة تمّس كيانه ومستقبله، أهمها: الأزمة الإقتصادية والمالية الآخذة في الخطورة، وقضية عودة الإخوة السوريين النازحين الى بلادهم وقد أصبح وجودهم، لأجل غير معروف كما هو ظاهر أكثر تهديداً إقتصادياَ وسياسياً وإجتماعياً وأمنياً، والفقر المتزايد في صفوف الشعب مع تنامي حالات البطالة وهجرة الشبيبة»، بهذه العبارات إختصر البطريرك بشارة الراعي خلال قداس إحتفالي بعيد القديس يوسف في عينطورة، ازمة النازحين وتداعياتها على لبنان، والتي تتفاقم يوماً بعد يوم، في ظل خلافات المسؤولين اللبنانيين على الطريقة الانسب للحل، اذ تتكاثر السجالات حول كيفية التعاطي مع دمشق لحل هذه المسألة، فيما البلد وحده يدفع الثمن مع شعبه الذي يتحمّل نتائج هذا الملف. مع الاشارة الى ان المسعى الروسي الذي عمل على هذا الخط ما زال يراوح مكانه، بسبب وجود عقبات اساسية أهمها: غياب التمويل اللازم لهذه العملية للمباشرة بإعادة الإعمار، والتي تقدّر كلفتها بحسب الأمم المتحدة بما يزيد على 400 مليار دولار، مما يتطلب توافر الجهود الدولية للوصول الى الحل الانسب، كما ان التوافق الروسي – الأميركي ضروري جداً لنجاح عملية الإعمار وإعادة النازحين، وهو غير متوفر حتى اليوم.

 

الى ذلك وفي ظل الطروحات التي يعلنها المسؤولون، نقلت مصادر دينية بأن البطريرك الراعي يبدي خوفه يومياً على هذا الملف، ويؤكد على ضرورة مطالبة لبنان للمجتمع الدولي بعودة النازحين الى بلادهم لانه الحل الانسب، وليس جمع الاموال لإبقائهم في لبنان، ويشدّد على ضرورة ان يوّحد المسؤولون اللبنانيون كلمتهم في هذا الاطار لان كل واحد منهم يعطي موقفاً مغايراً ، فيما المطلوب إنقاذ النازحين من هذه المأساة التي يعيشونها، وبالتالي مساعدة لبنان ايضاً لإنهاء هذه الازمة .

 

وعلى خط آخر وفي اطار هواجس بكركي وفي طليعتها، الهجرة المتزايدة للمسيحيين من لبنان، والتي تشير الاحصاءات الى تزايد اعدادها بقوة ، تلفت هذه المصادر الى قلق الصرح البطريركي من هذه المسألة، وتقول: «يمكن إختصار السنوات التي تلت اتفاق الطائف بأنها لم تكن خيّرة على المسيحيين لانها همشتهم وابعدتهم عن المراكز الحساسة في الدولة، ما ادى الى تراجع دورهم السياسي بشكل فاعل، فالاتفاق جاء نتيجة معادلة إقليمية – دولية من خلال رضى السعودية وسوريا مع رعاية اميركية على إرساء معادلة، لم يتم تنفيذ بنودها كما يجب، خصوصاً انها سميّت بوثيقة الوفاق الوطني، التي تحدثت عن التوازنات الطائفية وأسس العيش المشترك وغيرها من الامور الهامة، لكن للاسف لم يتم تكريسها ووضعها عملياً في التنفيذ».

 

وتتابع المصادر: «اليوم لا يخفى على احد ان المسيحيين يعيشون حالة قلق على المصير، بعد ان كان لبنان يحوي أكبر وجود مسيحي فاعل في الشرق، فالمسيحيون أصيبوا منذ التسعينات بتراجع سياسي كبير، وهناك إحصاءات تشير الى هجرة اعداد كبيرة منهم الى أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأستراليا، بمعنى ان لا رجوع الى الوطن، بعدما لعبت عوامل عدة دوراً في تناقص عددهم، من ضمنها الخلل الطائفي الذي يسيطر على مؤسسات الدولة، بحيث يغيب المسيحيون بوضوح عن اكثرية المراكز الهامة، على الرغم من الكلام المعسول الذي نسمعه بين الحين والآخر بضرورة إصلاح هذا الخلل».

11
تواصل اعمال المؤتمر الدولي الثاني لجامعة القاهرة باللغة السريانية والارامية
موفد (عنكاوا كوم ) القاهرة –سامر الياس سعيد

لليوم الثاني  تواصلت اعمال المؤتمر الثاني  الدولي  للدراسات الارامية والسريانية  والذي تقيمه كلية الاداب  في جامعة القاهرة بمشاركة واسعة من لغويون ونخب ثقافية  قادمة من العراق  وسوريا  والولايات المتحدة  وروسيا والسويد اضافة الى الدولة المضيفة (مصر ) واحتوت فعاليات اليوم الثاني  على اربعة جلسات  تراس الجلسة الاولى  فيها  الاستاذ الدكتور سليمان الذييب وتحدث من خلالها  اربعة اكاديميين هم كلا من  الدكتور عمران البدوي من امريكا الذي سلط الضوء من خلال بحثه على مسائل الكنائس  السريانية واجابة  الرسالة القرانية  فيما  اماط الدكتور عامر الجميلي  من العراق اللثام عن مدن اشورية مجهولة الموقع  فيما  ناقش مؤيد حسين من العراق الوظائف الادارية  في النقوش الارامية  وانتهت حدود الجلسة الاولى عند البروفيسور  الياباني  هيدمي  تاكاهاشي  حيث تحدث من خلال بحثه عن  مخطوطات سريانية اكتشفت في الصين ،لتنطلق بعدها الجلسة الثانية  وتراستها الدكتورة نجلاء فتحي من مصر  وضمت كلا من  الدكتور  اليساندرو  منوزي من ايطاليا  فيما قدم الدكتور باسيل قوزي من امريكا بحثه الذي تمحور حول  المفردات السريانية  غير الواردة  في القواميس  السريانية التقليدية  وتحدث الدكتور  يوحنا مرزا  في بحثه التالي عن  الفاظ سريانية  اوردتها معاجم عربية  فيما سلط الدكتور الاب بهنام سوني الضوء حول  الطب في تعليم  مار يعقوب اسقف سروج  وانتهت الجلسة الثانية عند بحث الدكتور احمد سامي وبحثه الخاص بتطور  اللهجات المحكية  للغة السريانية ، ولتنطلق الجلسة الثالثة برئاسة  الدكتور طالب عبد الجبار  وضمت الباحثين  اندي  هيلكنز من بلجيكا الذي تخصص بحثه حول  نتاجات يعقوب السروجي  فيما قدمت  حنان اويشا ورقة بحثية تخصصت  حول مجلة الجامعة السريانية  لفريد نزهة  وتحدث بطرس نباتي  حول القصة القصيرة المدونة بالسورث  بينما اختتمت اعمال الجلسة الثالثة ببحث للكتورة  سوزان السعيد من مصر  والتي تحدثت من خلاله عن  الادب الشعبي في اللغات السشرقية متخذة من الاسكندر نموذجا وكانت نهاية المؤتمر بالجلسة الرابعة  التي تراستها الدكتورة سوزان السعيد  وتحدث خلالها روند بولص عن مستقبل  اللغة السريانية في العراق  فيما قدمت الدكتورة جنيفر  جريج من المانيا بحثا حول ابن العبري ومدرسة  المرها  فيما قدمت الدكتورة سومة  احمد من مصر بحثا حول  ادب الحكمة  عند السريان  وقدمت ايضا في سياق الجلسة  دينا  محمد من مصر  بحثها الخاص بفن  السير  عند السريان   متخذة من سيرة  مار يهبالاها نموذجا  فيما قدمت سلمى قطب من مصر بحثها الخاص باصطلاح عرب  في المعاجم السريانية كما تحدث السيد عماد سالم مدير الدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية  عن انجازات وانشطة مديريته  وما قدمته من فعاليات اسهمت بنشر  اللغة في المدارس العراقية  في عدد من محافظات العراق  وانتهت الجلسة  عند حدود الاب يعقوب طحان من السويد والذي تحدث باستفاضة عن مشروعه بترجمة رواية الايام لطه حسين الى اللغة السريانية  وسيوافي موقع (عنكاوا كوم ) ضمن سلسلة متابعاته بالتوصيات التي اقرتها لجنة المؤتمر  في ختام فعالياته ..

12
وكالة الأخبار الكاثوليكية – مايكل أوتو/
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق/


أوكلاند – نيوزيلندا: شعرت طائفة سانت آدي الكلدانية الكاثوليكية في ضواحي أوكلاند بجرائم القتل في مسجد كرايستشيرش (Christchurch) وتأثيراتها الخاصة لأن العديد منهم قد تأثر بالمعاناة الناجمة عن الإرهاب.

قال الأب الكلداني دوكلاس البازي لوكالة الأخبار الكاثوليكية، هناك سيدة في طائفتي قطعوا رأس ابنها أمامها، ورجل قتلوا والديه أمامه.
وكان الأب البازي قد اختطفه متشددون اسلاميون لمدة 9 أيام في عام 2006، وعانى من إصابات خطيرة، بما في ذلك إصابته بطلق ناري في ساقه من قِبل مهاجم يحمل سلاح آلي (AK-47). وحين سمع عن الأحداث في كرايستشيرش غضبِ جداً.

قال الأب البازي بأنه أخبر أبناء أبرشيته وقال لهم بأننا نفهم تماماً أن الشعب العراقي، وخاصة المسيحيون، يشعرون حقاً بالألم لأننا ناجون من الإبادة الجماعية والإبادة الجماعية الممنهجة. وأضاف، ما زلتُ أشعر بالصدمة أنا وشعبي، كيف يمكن أن يحدث هذا في نيوزيلندا. وتلبع بالقول بأن الناس في كنيسته قالوا أنهم خائفون في أعقاب الأحداث التي وقعت في كرايستشيرش. وهم خائفون من الهجمات الإنتقامية. وقال، أخبرتهم بأن هذا ليس وقت الخوف بل يجب أن نكون متحدين لذلك عليكم إظهار سعادتكم وإظهار أننا شجعان وعلينا أن نبين للناس كيف يكونوا هادئين. ولأننا بالفعل مررنا بهذه التجربة، لذا علينا توجيه الناس وإخبارهم.

قام أعضاء الطائفة بوضع باقات الزهور والتكريم مع رسالة دعم باللغة العربية خارج مسجد محلي في اليوم التالي لإطلاق النار.
قال الأب البازي، إن معظم أعضاء طائفته جاءوا الى نيوزيلندا بحثاً عن مكان آمن، وأكد أن العنف الذي حدث في كرايستشيرش غير مقبول.

وأضاف البازي، لآ أعرف ما الذي يمكننا عمله لهؤلاء الناجين ولأقاربهم؟ لكن الشيء الوحيد الذي يمكننا فعله هو أن نصلي من أجلهم. وقال، هذه ليست نيوزيلندا.

وفي نهاية قداس يوم الأحد، 18 آذار الجاري، أنشد الجميع في كنيسة القديس آدي النشيد الوطني النيوزيلندي "يارب احمي نيوزيلندا" (God Defend New Zealand) باللغتين الماورية والانكليزية.

وأثناء قداس يوم الأحد، تمركزت الشرطة خارج الكنيسة وأخبرت الأب البازي أن ذلك من أجل حماية الكنيسة والمصلين. وقال بأنه طلب منهم ركن السيارة بعيداً عن الطريق بعض الشيء حتى لا تُقلق المؤمنين.




قام أعضاء من الجالية الكلدانية الكاثوليكية من باباتيوتيو في نيوزيلندا بوضع باقات الزهور وتقديم التعازي خارج مسجد عائشة بعد الهجمات التي حدثت يوم 15 من شهر آذار الجاري على مسجدين في كرايستشرش. تقول الرسالة التي وجهها الوفد الكلداني " نرجو أن تتقبلوا صلاتنا وتعازينا في هذا الوقت العصيب والمؤلم. رحِم ألله الناس ونصلي من أجل المصابين.

13
الشماس روني بطرس إيرميا ينال شهادة الماجستير من جامعة برلين الحرة 


عنكاوا دوت كوم/خاص
نال الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية في العراق شهادة الماجستير من جامعة برلين الحرة – المانيا / قسم اللغات السامية عن رسالته بعنوان: "دوركثا للقس هيديني ياوو موشي من تخوما 1825" وذلك بتاريخ 4/3/2019 وبتقدير جيد. ودافع عن رسالته بحضور كل من المشرف البروفيسور الدكتور شابو تالاي والمعيدة الدكتورة ستيفاني رودولف والدكتور يوسف كورية. وكان الشماس روني بطرس قد التحق بالجامعة الألمانية في اكتوبر 2017 وذلك حسب الأصول العلمية. هذا ويذكر بأن الشماس روني يعمل مدرساً للغة السريانية في دهوك ورئيس تحرير مجلة هباوي للأطفال التي تصدر عن دار المشرق الثقافية.





14
وكالة وولد واتش مونيتور (Wold Watch Monitor)
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق


مع دخول الحرب الأهلية السورية ما قد يكون عامها الأخير، يحاول المسيحيون إعادة البناء في مواجهة مستقبلاً مجهولاً.
أودى الصراع، الذي نشأ عن شرارة صغيرة تمثلت بالكتابة المناهضة للحكومة على الجدران في يوم 15 آذار من عام 2011، بحياة أكثر من نصف مليون شخص، وهرب أكثر من 11 مليون من منازلهم، وغادر ما يُقارب من نصفهم البلاد. لقد عاد القليل منهم فقط.

ووفقاً لِما ذكرته وكالة المونيتور، تستضيف دولة الاردن المجاورة أكثر من مليون لاجيء سوري. لقد عاد بضعة آلاف منهم فقط في الأشهر الخمسة التي تلت فتح معبر حدودي حيوي بين البلدين. وبحسب السياسة الخارجية، يجد أولئك الذين يُقررون العودة بأن الاضطهاد الذي هربوا بسببه ما يزال قائماً، إذ يختفون في السجون أو يتم تجنيدهم في الجيش. هرب الكثير من المسيحيين أيضاً بسبب العنف، خاصة حين اجتاح مسلحوا الدولة الإسلامية البلاد واستولوا على القرى والمدن. وقبل عام 2011، كان المسيحيون يُشكلون 8 – 10% من إجمالي السكان في سوريا البالغ 22 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير صدر عام 2017، غادر البلاد 80% من هؤلاء المسيحيين منذ ذلك الحين.
والكاهن عبدالله البالغ من العمر 47 عاماً وأب لطفلين هو من بقى ويُدير كنيسة في مدينة حلب التي تبعد 370 كم شمال العاصمة دمشق. وقد كان لديه وزوجته خياراً لمغادرة سوريا في بداية الحرب، لكنهم قرروا البقاء وبذل قصارى جهدهم في سبيل طائفتهم ومجتمعهم. وكما قال للجمعية الخيرية "الأبواب المفتوحة"، كانت هناك أوقاتاً عصيبة إذ اختطف المتمردين ثلاث أشخاص من أعضاء الكنيسة بسبب إيمانهم، وفي وقتٍ ما كانت الكنيسة محاطة بقتالاً عنيفاً.
وأضاف الكاهن عبدالله، يُجبر الرجال أيضاً على الانضمام الى الجيش مما سبب في هجرة الكثيرين الى بلدان أخرى أو يحاولون الإختباء في منازلهم ويُصابون بالإكتئاب مع عدم وجود هدف معين أو قيادة، مما جعل زوجاتهم والنساء تتحمل العبء في العمل لكسب لقمة العيش وتربية الأطفال.
تركت الهجرة الجماعية للشباب فجوة في البنية التحتية الاجتماعية حيث جعلت كبار السن في حلب الآن من دون أولاد للعناية بهم في شيخوختهم، كما تعاني الكنيسة أيضاً من الشيخوخة. وكما قال اسقف دمشق الماروني سمير نصار في رسالته التي وجهها بمناسبة الصوم الكبير والتي وردت في موقع فيدس الإخباري الكاثوليكي، إذ قال، يزداد شعور المسيحيين في سوريا في مواجهة عدم اليقين وما يُخفيه المستقبل.
ووفقاً لموقع الأخبار الكاثوليكي "زينيت" لم يترك الشباب سوريا بالكامل، إذ قال أحد الشباب بعمر المراهقة، أنا أحب مدينتي حلب وخاصة كنائسها حيث يمكنك أن ترى كيف حارب شعبنا بكل قواه ليصلوا الى حياة وعيشة طيبة.
كان يعيش كابي كوراجيان البالغ من العمر 18 عاماً مع أسرته في مدينة حلب قبل الحرب وهربوا الى دمشق لكنهم لم يتركوا البلاد، وقد قُتلَ إثنان من اخوته أثناء خدمتهم في الجيش.
قال كابي، كنت صغيراً جداً لكن ظروفنا جعلتني أشعر بالشيخوخة، فقد عانت عائلتي كثيراً ولم أتمكن من فعل أي شيء لمساعدتها منذ وفاة أخي. وكنا نصلي جميعاً من أجل سلامتنا. وأضاف، أنا الآن أدرس في دمشق وأملي أن أصبح واحداً من أعظم الجراحين في العالم، ولطالما أردت أن أكون طبيباً وأساعد الناس في البقاء على قيد الحياة.
وبينما تفقد قوات المتمردين الأرض ببطء، لا تزال هناك تساؤلات حول مصير المسيحيين المختطفين بما فيهم أعضاء كنيسة الكاهن عبدالله الثلاثة. وقد يكون من بين هؤلاء اليسوعي دالوغليو ورئيس الأساقفة الأرثودكسي مار كريكوريوس يوحنا ابراهيم اللذان أختطفهما مسلحون من داعش في عام 2013. وفي الآونة الأخيرة أشارت صحيفة الأخبار اللبنانية، كما جاء في تقرير لوكالة فيدس الإخبارية الكاثوليكية، الى أن الرجلين احتجزهما مسلحوا الدولة الإسلامية في باغوز، آخر معقل لهم في سوريا، 
تميل وسائل الإعلام الى التركيز على قادة الكنيسة البارزين. لكن هنرييت كاتس، المحللة في وحدة الأبحاث العالمية التابعة لجمعية الأبواب المفتوحة الخيرية، قالت لوكالة وولد واتش مونيتور هناك العديد من المسيحيين العاديين مفقودين أيضاً بعد اختطافهم واختفائهم خلال احتلال داعش لمناطق في سوريا والعراق.
وأضافت كاتس، يأمل الكثيرون أن يتم معرفة المزيد عن وضع المختطفين قريباً بعد أن يتم تحرير آخر معاقل داعش في سوريا. ومع ذلك هناك بعض التكهنات من أنه يمكن أن يكونوا قد تم نقلهم منذ فترة طويلة خارج هذه المنطقة.
في هذه الأثناء يحاول الكاهن عبدالله مساعدة المجتمع في مدينة حلب على إعادة البناء، لكن المشكلة الرئيسة هي في تأمين التمويل طويل الأجل. لقد قال، إن المنظمات غير الحكومية أوقفت المساعدات في جميع أنحاء سوريا مما سبب الى معاناة الكثيرين، كما أنه سمع أيضاً بأن البنوك أوقفت التحويلات المالية. ويشعر الكاهن عبدالله بأن وسائل الإعلام لا تُسلط الضوء بدرجة كافية لبيان الوضع الصعب للمواطنين.



15
يبرز "التساكن المتميز" و"العلاقات الطيبة" التي جمعت المغاربة والمسيحيين
الرباط تحتضن معرض "الحضور المسيحي بالمغرب: العيش المشترك"


ملصق معرض "الحضور المسيحي بالمغرب: العيش المشترك" بالرباط

عنكاوا دوت كوم/إيلاف/عبد المجيد ايت مينة
الرباط: تنظم "مؤسسة أرشيف المغرب"، بشراكة مع "مجلس الجالية المغربية بالخارج"، بداية من الأربعاء وإلى غاية 30 مايو المقبل، معرضا بعنوان "الحضور المسيحي بالمغرب: العيش المشترك".

سفر عبر الزمن

ويتيح هذا المعرض، الذي ينظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، الفرصة للخوض في "فصول غير معروفة من تاريخ مشترك يتسم ببصمة قوية لقيم السلام والتعايش"؛ كما يعتبر، حسب منظميه "مناسبة لإبراز التساكن المتميز والعلاقات الطيبة التي جمعت المغاربة والمسيحيين، ودأب علـى ترسـيخها سـلاطين الدولة المغربية منـذ قـرون".

ويتزامن هذا المعرض، الذي ينظم بـرواق "مؤسسة أرشيف المغرب"، مع زيارة البابا فرانسيس إلى المغرب، بعد الزيارة التاريخية التي قام بها يوحنا بولس الثاني سنة 1985، وهو يقترح، حسب منظميه، "سفرا عبر الزمن"، منذ عهد الموحدين (1121م - 1269م)، وذلك لـ"استكشاف جانب من تاريخ المملكة من خلال مجموعة غير منشورة من الوثائق والظهائر والصور".

نموذج حضاري

ويعتبر المغرب، منذ فترة طويلة، حسب منظمي المعرض "نموذجا حضاريا متفردا للعيش المشترك بين المسلمين وأتباع الديانات الأخرى، خاصة اليهود والمسيحيين"، كما وجد فيه المسيحيون "مكانا للقاء والتعايش، تحت رعاية السلاطين المغاربة الذين منحوهم وضعا يضمن لهم ممارسة حقوقهم المرتبطة بحياتهم الروحية والاجتماعية والاقتصادية".

وترجع معرفة المغرب بالمسيحية، حسب ملف تقديمي للمعرض إلى "زمن معرفته بالرومان وحضارتهم، خاصة عندما أصبحت المسيحية الديانة الرسمية للدولة الرومانية، كما تذهـب لذلك معظم المصادر التي تناولت موضوع المسيحية بالمغرب. أما علاقة الدولة المغربية بالفاتيكان فهي قديمة أيضا وترجعها الوثائق المتوفرة إلى الفترة الموحدية، عندما بعث الخليفة الموحدي أبو حفص المرتضى برسالة من مراكش إلى البابا إنوسانت الرابع بروما في العاشر من يونيو 1250م، بشأن تعيين راهب يهتم بأمور النصارى المقيمين بالمغرب، جاء فيها: "وفي سالف هذه الأيام انصرف عن حضرة الموحدين أعزهـم اللـه البشب الذي كان قد وصل بكتابكم إلينا انصرافا لم يعهـده منا فيه بر وإكرام ولم يغبه فيه اعتناء به واهتمام (...) ومتى سـنح لكم أسعدكم الله تعالى بتقواه أن توجهـوا لهؤلاء النصارى المستخدمين ببلاد الموحدين أعزهم الله من تروه برسم ما يصلحهم في دينهم ويجري على معتاد قوانينهم".

نيات حسنة

وزاد الملف التقديمي أن تلك "العلاقات الطيبة المفعمة بالنيــات الحســنة استمرت من خلال السفارة التي أوفدهـا السلطان المولى الحسن إلى البابا ليون الثالث عشر، التي ترأسها الحاج محمد العربي الطريس، والتي ميزها إشراك الراهب الإسباني الأب ليرشـوندي بوصفه ترجمانا ومستشارا للبعثة التي استقبلت من قبل قداسة البابا يوم 25 فبراير 1888. ويمكن الإشارة أيضا، في هـذا الصـدد، إلى استقبال السلطان سـيدي محمـد بـن يوسـف لرئيس الأساقفة بالمغرب "أميدي لوفيفر" و"الأب دوني مارتن" إثر انتهاء أشغال ملتقى تومليلين عــام 1956، كما بعث الملك محمد الخامس  برئيس حكومته عبد الله إبراهيم للقاء البابا سنة 1960، محافظا بذلك على نهج أسلافه في تكريس ثقافة الانفتاح والتسامح الديني التي سنها حكام المغرب على مر التاريخ. وتلك سنة حافظ عليها أيضا نجله الملك الراحل الحسن الثاني، عندما استقبل البابا يوحنا بولس الثـاني سـنة 1985، وكذلك الملك محمد السـادس عندمـا زار البابا بمقره بالفاتيكان عام 2000".

عناية كبيرة

وأبرزت الورقة التقديمية "العناية الكبيرة"، التي حظــي بها النصارى بــأرض المغرب، كمـا تشهد عليه ظهائر ( الظهير مرسوم ملكي) التوقير والأمان والاحترام التي نعموا بها من لدن سـلاطينه، كما "تمتعوا بالكثير من الحقوق والحريات في التنقل والسفر والتجارة، إلى جانب ما حظوا به من حرية في تدبير أمورهم الخاصة في الإرث والزواج والقضاء وبناء دور العبادة وممارسة شعائرهم الدينية"، بحيث "تتجلى تلك الرعاية في تفاعل المسيحيين ورغبتهم القوية في تقاسم المعيش اليومي مع المغاربة المسـلمين، من خلال مساهمتهم في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية، كما تبديه الخدمات التي قدموها لهم من تطبيب وتعليم، وكذلك مختلف ورشات تكوين الشبيبة المغربية في مختلف الحرف والصنائع بمختلـف ربوع البـلاد".

16
جمعية خيرية مسيحية: بعد ثمان سنين من الحرب في سوريا, الارواح لاتزال مأزق

عنكاوا كوم\ بريمير \ اينو اديوكن \ الاحد 17 اذار
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم

اثارت جمعية خيرية كاثوليكية مخاوف من دخول النزاع السوري عامه التاسع.
تشير تقديرات الامم المتحدة الى ان النزاع حتى الان قد تسبب في مقتل 400000 شخص وترك 6.1 مليون شخص بلا مأوى داخل سوريا, بالاضافة الى 500000 اخرين فروا الى البلدان المجاورة.
ومع ذلك, بعد ثماني سنوات من الصراع, لا يوجد هناك نهاية للصراع تلوح بالافق
ايلويز هوبز, مسؤولة قسم الاخبار العالمية في المؤسسة الكاثوليكية العالمية للتطوير (CAFOD), عادت مؤخرا من لبنان حيث التقت باللاجئين السوريين.
اخبرت رئيس الوزراء عن امرأة قابلتها: "قابلت امرأة شابة تدعى آية وهي في نفس عمري. لقد اندهشت حقا من مرونتها بالرغم من الصدمة التي واجهتها وذهلت بمدى اختلاف حيانا".
لقد اتت الى لبنان لقضاء عطلة مع عائلتها, وبسبب الحرب, لم تتمكن من العودة الى ديارها. لذلك ظلت عالقة في لبنان منذ سبع سنوات.
"لقد كانت واحدة من المحظوظات لانها كانت قادرة على مواصلة تعليمها, ولكن هناك المئات من الاشخاص في لبنان, وعادة ما يكونوا من النساء الشابات اللوات اضطررن للتوقف عن التعلم وتوقفت حياتهن بشكل اساسي بسبب الحرب".
 تصاعدت الانتفاضة السلمية ضد الرئيس السوري منذ حوالي ثماني سنوات, وسرعان ما انحدرت البلاد الى حرب اهلية واسعة النطاق.
كافحت لبنان والاردن وتركيا المجاورة, والتي تستضيف 93% من السوريين الذين يطلبون اللجوء, للتغلب على واحدة من اكبر عمليات الهجرة الجماعية في التاريخ الحديث.
وشجعت هوبز على مواصلة الصلاة من اجل الامة التي مزقتها الحرب.




17
مسيحيون عادوا إلى منازلهم في الموصل يتركونها مجددا على خلفية تردي الوضع الأمني

عنكاوا دوت كوم/مصادر عراقية+ لينغا
قال محافظ نينوى في تصريحات صحفية إن «عودة ظاهرة النزوح من الموصل أمر يبعث على القلق، ونحن متخوفون من ارتفاع أعداد النازحين»، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 180عائلة مسيحية كانت عادت إلى منازلها العام الماضي في الساحل الأيسر من الموصل، وهي اليوم تعود مرة أخرى تاركة منازلها بعد تلقيها الموافقة من رجال الدين على الهجرة أو النزوح مجددا لأن الأمن لم يستتب بالكامل بعد. وطالب المحافظ الحكومة العراقية «بتغيير الأجهزة الأمنية أو زيادتها وإبعاد بعض عناصر الأجهزة التي تعمل على ابتزاز المدنيين تحت كل الذرائع. عمليات الابتزاز من قبل عناصر قوات الحشد الشعبي والشرطة لأصحاب المحلات والمعارض والتجار دفعتهم إلى النزوح مجددا إلى إقليم كردستان. «العديد من المتاجر أغلقت أبوابها ونقل أصحابها تجاراتهم من الموصل إلى محافظة دهوك حرصا على أراوحهم المهددة. بالنسبة للمسيحيين، الوضع غير آمن ولا يبشر بالخير إطلاقا في الموصل، فما زالت المفخخات والعبوات الناسفة والاختطاف والابتزاز والقتل على الهوية منتشرا في عموم المدينة. تابعونا على الفيسبوك: وبدأت عوائل مسيحية وعربية سنية النزوح من جديد باتجاه مدينتي أربيل ودهوك في إقليم كردستان بعدما كانوا عادوا إلى الموصل عقب إعلان الحكومة العراقية قبل أكثر من عام القضاء على تنظيم داعش عسكريا في البلاد. يذكر أنه وبعد التهجير القسري للمسيحيين اصبحت الموصل شبة خالية من المسيحيين حيث لم يبقى الا القليل منهم في دور العجزة ودور الايتام وآخرين لم يستطيعوا الخروج، وبعد تهجير المسيحيين دخلت قوات تنظيم داعش إلى الكنائس ونزعوا الصُلبان عنها، وحرقوا أجزاء منها، ومن بينها كنائس أثرية وتراثية قديمة يعود بناؤها إلى مئات السنين، وحولوا بعض من الكنائس إلى مساجد ومقرات لهم.

لينغا: https://www.linga.org/international-news/OTQ3MA

18
بمشاركة دولية واسعة .. انطلاق المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر
موفد (عنكاوا كوم ) القاهرة –سامر الياس سعيد

شهد صباح اليوم (الاثنين ) انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية والذي تقيمه كلية الاداب بجامعة القاهرة بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الادباء والكتاب السريان في العراق  فضلا عن مشاركة واسعة من لغويين من مختلف دول العالم .

وانطلقت فعاليات المؤتمر  بتلاوة اي من القران الكريم ثم عزف النشيد الوطني المصري  وتلا  الدكتور جمال الشاذلي  وكيل عميد كلية الاداب بجامعة القاهرة  نيابة عن العميد كلمة الكلية  اشار فيها الى ان اللغة السريانية تعد لغة تواصل  فضلا عن كونها لغة تسامح مضيفا بان تدريس اللغة في كلية الاداب بجامعة القاهرة لاستعادة  القيم بين الاديان ، اما رئيس شرف المؤتمر الدكتورة  ماجدة عماد الدين سالم  فاشارت بكلمتها  الى انها تعد ان تكريمها في اطار المؤتمر  لهو فضل كبير  تدين به للغة اولا ولاساتذتها ولكل من اشرف على دراستها في الجامعة ، واستعرض مقرر المؤتمر الدكتور صلاح عبد العزيز محجوب  في كلمته ،فعاليات النسخة الاولى من المؤتمر  التي انطلقت نهاية  اذار (مارس ) من عام 2014 مقارنا  بتلك النسخة التي شهدت  مشاركة 19 باحثا قدموا من العراق والمانيا والسعودية بالاضافة لمصر بما شهدته نسخة العام الحالي من مشاركة واسعة  بلغت نحو 40 باحثا  قدموا من العراق وسوريا واليابان وهولندا  وكازاخستان والولايات المتحدة  ولبنان وروسيا  والسعودية اضافة لمصر ، اما ضيف المؤتمر رئيس جامعة صلاح الدين الدكتور احمد انور دزة يي فتحدث في كلمة له ، عن تجربة  جامعته في تدريس اللغة السريانية  ثم تحدث بكلمة مقتضبة باللغة السريانية  منوها بنبذة تاريخية عن نشاة جامعة صلاح الدين وتاسيسها في عام 1968 كما اشار الى تجربة اقليم كردستان في رعاية المؤسسات التعليمية في  تدريس اللغة السريانية سواء من خلال المدارس الحكومية او من خلال الجامعات او افتتاح الجامعة الكاثوليكية  كما تابع مشيرا لاحتضان جامعة صلاح الدين  خلال محنة النزوح للالاف الطلبة الجامعيين  في اروقتها واستكمال رحلة تعليمهم في رحاب الجامعة ،

اما كلمة اتحاد الادباء السريان فتلاها الاستاذ روند بولص كوركيس رئيس الاتحاد مشيدا بحرص الكادر التدريسي في قسم الدراسات الشرقية في كلية الاداب على اقامة مؤتمرات اكاديمية رصينة  مشيرا بان المؤتمر بنسخته الحالية شهد تنفيذ توصيتين من توصبات نسخة مؤتمر عام 2014 واولهما تاسيس وفتح قسم للغة السريانية  في جامعة  صلاح الدين  بالاضافة لعقد النسخة الثانية من المؤتمر  مما يدل على الاهتمام الجاد بتنفيذ توصيات المؤتمر المعني باللغة السريانية،  وتبعها تكريم  الاكاديميين الرواد من المعنيين بتدريس اللغة السريانية في كلية الاداب بجامعة القاهرة  فضلا عن تبادل الهدايا والدروع ما بين جامعتي صلاح الدين والقاهرة كما  بادر اتحاد ادباء السريان بتقديم دروعه لعدد من اللغويين البارزين .

والتقى موقع (عنكاوا كوم ) على هامش المؤتمر بالدكتور  جلال السعيد  الحفناوي  رئيس المؤتمر  الذي اكد على اهمية انعقاد هذا المؤتمر  مشيرا الى تميزه باحتواء  فعالياته على نحو 40 بحثا  تتخصص بالاداب واللغة السريانية  مشددا على وجود تواصل دائمي  مع جامعات الاقليم  خصوصا وان هنالك مؤتمر مرتقب سيشهد مشاركة 200 باحث لغرض افتتاح قسم معني بتدريس اللغة الكردية  لتكون جامعتنا الاولى  في تدريس هذه اللغة بعيدا عن موقعها في الاقليم  كونها تعد من اللغات الشرقية  وتكتب  حروفها باللغة العربية .

ثم انطلقت جلسات المؤتمر حيث تضمن منهاج المؤتمر لليوم الاول عن عقد اربع جلسات كانت الاولى  مخصصة لكلا من  المطران جورج صليبا مطران ابرشية السريان الارثوذكس في جبل لبنان  الذي تحدث عن تاثير اللغة السريانية  في اللغات  السامية  وتطرق الدكتور يوسف قوزي من العراق  في بحثه  عن ضمير  تكلم المفرد المنصوب  المتصل  فيما تحدثت الدكتورة  سمر فراج من  جامعة القاهرة في بحثها  عن التغيرات الصوتية  المقطعية في اللغة السريانية  وانتهت الجلسة الاولى التي تراستها  الدكتورة ماجدة عماد الدين سالم ببحث القته الدكتورة هند فتحي من مصر  اشارت من خلاله الى الجملة الاعتراضية  السريانية نحويا  في الكتاب المقدس  وفي الجلسة الثانية التي تراسها  الدكتور محمد احمد صالح  وضمت كلا من  الدكتورة ماجدة عماد الدين سالم من مصر  التي تناولت في بحثها  متشابهات واختلافات بين العربية والسريانية  في درس علم الاصوات
اما الدكتورة سوسن  عليوي من العراق  فتناولت ببحثها  الفاظ الموازين  والمكاييل  في العهد القديم عبر دراسة مقارنة  وتحدث الاعلامي ومعلم اللغة السريانية سامر الياس سعيد  القادم من العراق  عن تجربة تعليم اللغة في المدارس الابتدائية في العراق مقدما افكاره وطموحاته حول هذه التجربة  فيما  تحدث تيمن باردا  من هولندا  ببحث باللغة الانكليزية عن شخصية اللغوي الفونس منغنا  واعقبها جلسة ثالثة تراسها الدكتور جمال الشاذلي  لتضم عددا من الباحثين  منهم الدكتورة زمزم  سعد من مصر  التي تحدثت في بحثها الامثال الشعبية باللغة المحكية (السورث ) وتطرق الاعلامي واللغوي نادر موشي من العراق عن  صحافة الاطفال في مدارسنا السريانية متخذا من مجلة  افاق الاطفال نموذجا  كما تحدث الدكتور طالب عبد الجبار من العراق  عن اللغة الارامية  بين القدسية والدنيوية  وحللت الدكتورة عبادة السمان من مصر  قصة حبة الرمان لعادل دنو من خلال عنوانها وشخصياتها اما الدكتور اليكسي مورافييف  من روسيا فتحدث في بحثه عن ترجمة سريانية  لمعجزات القديس باسيليوس  وتراست الجلسة الرابعة والاخيرة من فعاليات اليوم الاول الدكتورة زمزم  سعد لتضم باحثين اخرين هم كلا من  طريق الحرير التجاري واثره  في نشر الديانات  للبروفيسور  كيفن وايت من امريكا  والبروفيسور  كاري هيل من امريكا الذي تحدث عن مخطوطات سريانية اكتشفت مؤخرا في اليابان  وتناولت  الباحثة  ايمان يحيى  بحثا حول  استدعاء التراث في شعر الشاعر السرياني المعروف نزار الديراني  وتطرقت الدكتورة فاطمة الزهراء نايل  عن ايليا  كصورة للمسيح ونموذج له  واخيرا اختتمت الجلسة ببحث للدكتورة عبير فاروق تمحور حول فن  المسرح عند السريان  لتنتهي من خلاله بحوث اليوم الاول  الذي يستمر  ليومين ..

19
بأسم موقع عنكاوا كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحومة السيدة بان إبراهيم اودو   و نطلب
من الرب ان يرحمها و يدخلها الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........


اسرة عنكاوا دوت كوم

20
بأسم موقع عنكاوا كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحومة السيدة  شوشى بطرس مجيد  و نطلب
من الرب ان يرحمها و يدخلها الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........


اسرة عنكاوا دوت كوم

21
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد  فؤاد ايليا كاكو  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

22
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد  بولص داود بهنام إينا  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

23
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم  الفنان  طلال وديع عجم  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

24
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد ميخائيل يلدا السناطي و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

25
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد  يعلن تارويان و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

26
وصول وفد من الادباء واللغويون من العراق  للمشاركة بمؤتمر اللغة السريانية  برعاية جامعة القاهرة
موفد عنكاوا كوم –القاهرة –سامر الياس سعيد

وصل  مساء اليوم (السبت ) الى العاصمة المصرية (القاهرة ) وفد اتحاد الادباء والكتاب السريان  لغرض المشاركة في مؤتمر اللغة السريانية واللغة الارامية  الدولي الثاني الذي تقيمه كلية الاداب بجامعة القاهرة وذلك صباح يوم الاثنين القادم .

وقال روند بثيون رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان في تصريح خاص لموفد  موقع (عنكاوا كوم ) ان عددا من اللغويون والادباء  السريان  قدموا  من العراق للمشاركة باعمال المؤتمر  التي ستنطلق صباح يوم الاثنين  حيث تتضمن  فعاليات المؤتمر عشرات البحوث والدراسات التي اعدها لغويون متخصصون  لاجل  مناقشة اللغة السريانية وواقع انتشارها .

وسيتواصل موقع (عنكاوا كوم ) برسالة يومية لتغطية وقائع المؤتمر الدولي ..

27
الاب نويل فرمان السناطي  يتحدث لـ(عنكاوا كوم ) عن تجربته كاعلامي وكاهن:
ما يتوفر للإعلامي من تمرّس على التعبير الديمقراطي يعبر عنه الكاهن في خدمته الروحية
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
لم اكن اتوقع تلك الاستجابة السريعة من  قبل الاب نويل فرمان السناطي  على مبادرتي باجراء لقاء معه  استعرض فيها محطات من عمله في الصحافة العراقية في فترة الثمانينات  كوني كنت مسكونا بعوالم القراءة  وكنت ابحث عن نقطة ولو شاردة  حول الكنيسة في بحر متلاطم  من التهميش الذي تناله باستثناء ما يرد فيها من اشارات عابرة خصوصا في فترة الاعياد الدينية  او في زيارة الشخصيات الدينية  الى البلد واحتفظ فيها  الصحفي نويل فرمان بجانب كبير من  المهنية لاسيما مرافقته للام تريزا  التي كانت تلقب بام الفقراء وتسنى لها زيارة العراق  في ازمته الطاحنة المعروفة بالحصار الاقتصادي  مطلع تسعينيات القرن المنصرم  ولاانكر انني  انتظرت اجاباته الشافية على اسئلتي كونها  تعبر عن تجربة صحفية غنية  بالكثير من المحطات لاسيما وانه اخبرني بان احد اسئلتي له  الهمه لان يكون مقالا  لذكريات جميلة  عاشها ابان رحلته الصحفية  والتي لم اتحدد فيها فحسب بل عرجت لان اساله عن موقع الكاهن في شخصية الصحفي نويل فرمان وبالعكس  وغيرها من الاسئلة التي توالت  لتطرز تلك المقابلة  مع الاب نويل فرمان السناطي  عبر هذه الحصيلة الوافرة :
*ما بين شخصية الاعلامي والكاهن ، كيف يبلور نويل فرمان شخصيته في الحياة ويستطيع ان يسكب خصائص مهنة الاعلامي في صورة الكاهن او بالعكس ؟
- -اشكرك على هذه الفرصة، وعلى اسئلتك،  ما يجمعنا في الخدمتين الصحافية والشماسية، بحيث يصير التخاطب في هذا الحوار بلغة مشتركة. المقارنة التي طرحتها بين الاعلامي والكاهن، تذكرني بقول مأثور تردد صداه لديّ منذ سنوات الدراسة الاكليريكية: لو رجع بولس الرسول في أيامنا، لكان صحافيا.
بعد تلك الدراسة، وقبيل الكتابة المستقرة في الصحافة، تناولت دراستي الاكاديمية في مجال الاعلام تخصصا محددًا هو الاعلام في عالم الأعمال والتسويق، مع ضرورة التعرف على نفسية الزبون أو المتلقي، وكيفية التعامل مع الكلمة المكتوبة والبوستر ووقع الصورة مختبريا على عيني الناظر، بما في ذلك اتجاه رصف كلمات العنوان، بهدف وصول اسرع إلى المتلقي. هذا الجانب وجد تطبيقه في الخدمة الكهنوتية التي اخذت حيزا لدي مع الكنديين الفرنسيين، جاء ذلك في مجالات منها: الاعلان عن مناسبة، إعادة صياغة النشرة الراعوية، قولبة الخطاب، تصميم وادارة الموقع الالكتروني، التأكيد مع السكرتارية على اختيار المفردات المناسبة في المراسلات الورقية او الايميل.
أما الناحية الاعلامية البحتة، فقد وجدت صداها فنيا: في البلوك الذي كنت اكتبه بين الحين والاخر في النشرة الاسبوعية، مزودا بالصور المختارة والروابط، ومشاركاتي المكتوبة او الفيديوية في صفحة التواصل الاجتماعي للخورنة.
وراعويا يمكن ان تنسكب خاصيّة الاعلامي على مجال الكرازة، سواء في الموعظة او في ندوة، أو جلسة استشارية تتطلب سلسلة اسئلة للوقوف على الحالة بخصوصيتها. وفي هذه المجالات  قد تسهل الاستخلاصات لدى الاعلامي، إلى جانب امكانية الفلترة- التصفية في نقاط الموعظة وصولا الى الهدف. ويتيسر للإعلامي عندما يستشير مصادر تبحث عن موضوع الكرازة، او مواعظ ذات صلة، أن يميز الذين اتبعوا الالية المطلوبة عمّن اكتفوا بالكتابة الانشائية والاسترسال في السرد.
ولكن النقطة التي أراها بأهمية متفرّدة، هي ما يتوفر للإعلامي من تمرّس على التعبير الديمقراطي، من جانبه ومن جانب الآخرين، في ما يعبر عنه الكاهن، أو ما يتلقاه من آراء. فتحصل انسيابية في التعامل وتجاوز الاحتقان. وأعتقد، من زاويتي وملاحظاتي عما تلقيته في الاعداد الكهنوتي، ان هذه النقطة تحتاج إلى المزيد من التركيز. في زمن يتطلب أن يجمع الكاهن مع المسؤولية الراعوية، القدرة على المرونة والاستماع والتفهم تجاه آراء الآخرين. وقد لاحظت في الخورنات الغربية، انه خلافا لهذا التوجه، لا يستطيع الكاهن الاستمرار في خدمته في خورنة ما للمدة القياسية.
*كيف يرى الاب نويل فرمان الاعلام الكنسي ما بين سطوة السوشيال ميديا وغياب الحدود الاخلاقية في تبادل الاخبار والمعلومات ،هل تجد ان الكنيسة في خطر ازاء هذا الامر؟
-لا شك ان لهذه وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي، سطوتها، ولكني لا أعتقد انها هي التي تشكل لوحدها الخطر الرئيسي على كنائسنا الشرقية الرسولية سواء الكاثوليكية او التي بقيت ارثوذكسية وقبل اتحاد اقسام منها بالشركة التامة مع الكرسي الرسولي. تلك الكنائس وفي غمرة العزلة الجبلية عن العالم، وتحت سطوة السلاطين والأغوات والأغلبيات الساحقة، حافظت على إيمانها الرسولي. التحدي هو ذاك التحدّي غير الظاهر لحد الخطورة من حيث استشراء الليبرالية وغياب الحدود الاخلاقية. وهذا يجعل الكنيسة في حالة ابتكار لآلية متجددة في البحث عن الخطاب المناسب وفي توفير أجواء الحصانة لكهنتها.
أما السطوة الاعلامية العالمية للسوشيال ميديا، فهي، كما أعتقد، في عصرنا واحدة من عناصر الاضطهاد التدريجي المبطن مغلّف بالديمقراطية ويستهدف الكنيسة. فمن قال أن كنيستنا لا تعطي الشهداء أمام هذا النوع من الاضطهاد. فكم يا ترى، سيكون لدينا من شهداء أحياء من معدن مار افرام السرياني، في اتهامات يعرف الله وحده براءتهم منها.
الناحية الاخرى، هي ان الكنيسة لا يفترض ان تكون لوحدها، بل مع انتشارها ضمن مؤمنيها في ارجاء العالم، أن يكون معها فيلق من الاعلاميين المؤمنين الملتزمين في خط ايمانهم وقناعاتهم القيمية. بل اجسر الى القول، أن ثمة معطيات اعلامية او متداولات قد لا يتوفر للكنيسة ان تتعامل معها. البركة إذن هي في المؤمنين الملتزمين، فيكون لهم ايضا حصتهم من التعبير إلى جانب سيل من كتابات الالحاد والافكار الليبرالية واللادينية والمناوئة للكنيسة بطريقة مباشرة او غير مباشرة، ومن تسقيط طائفي لكنيسة على حساب أخرى ونفس انتقائي مشبوه في انتقاء الاخبار والمواضيع؛ كل هذا ليس في وسائل اعلام غربية الحادية غربية، بل في منطقتنا الشرق أوسطية تتزاحم في الخطاب والآراء المتباينة المواقع الالكترونية والقنوات الفضائية.
وحضرتك زميلي العزيز سامر، عنصر بارز في هذا الفيلق الإعلامي. وتخدم في الوقت عينه كشماس في الكنيسة، فعهدي بك تمضي في عملك الاعلامي ضمن قيمك في موقع مثل موقع عنكاواكوم، يوفر لنا مساحة التعامل معه، إزاء أصوات أخرى من اتجاهات متباينة. فهذا الموقع انطلق من قاعدة علمانية، وعلى أساس المهنية الاعلامية الحيادية توفر للانفتاح على الشأن الديني والكنسي. ولكنه أيضا لا يجد ضيرا، ضمن الحياد عينه، بأن يفسح المنبر، لكتاب آخرين اختاروا لهم طريقا فكريا وعقائديا مستقلا عن الحالة الايمانية.
*برايك هنالك وسائل اعلامية مختلفة، فما هي الوسيلة الابرز في خضم الكم الكبير من تبادل المعلومات ووسائل الاتصال وايهما له القدرة في المطاولة مع توارد اخبار حول وسائل محددة في طريقها للانقراض او الاضمحلال؟
- -منذ التسعينيات ولحد الان نعيش في مرحلة انتقالية لعلها تكون موضوع دراسة او اطروحة. في مطلع نهاية الثمانينيات، اطلعت وأسهمت في إبراز اطروحة دكتوراه لضابط مجند، كتبها كطالب في دولة أوربية عن تحديات البقاء لدى الافلام السينمائية والجهود المستميتة للحفاظ عليها بتقنية المايكرو فيلم، وبدراسات مختبرية احصائية عن حظها في البقاء، وطريقة المطاولة في تمديد عمرها.
وعلى حين غرة، بعد بضع سنوات من ذلك، تتحول المعلومات الى الكلمة الافتراضية في الانترنيت والكليب الفضائي عبر الواي- فاي، فتصور بدائية المعطيات في تلك الدراسة، قياسا بالطفرة التي حصلت من بعدها في مدة قصيرة. لكننا مع هذه الطفرة التي نحن شهود لها، أمام مجهول يدفع الى الريبة والقلق: ما الذي سيكون بعد هذه المرحلة؟
اعتقد، أننا في فترة انتقالية واننا أمام حال انقاذ ما يمكن انقاذه، من المعلومات الورقية، وخصوصا تحويلها الى حيز رقمي، كما اجاد في ذلك الاب (المطران) ميخائيل نجيب ميخائيل حين حوّل المخطوطات إلى قرص بحجم القلب.
وأجد أن العالم، هو أمام تحدّي التلوث والبيئة، من ذلك تحدّي ابتكار وسائل لتقنين استخدام الورق، حفاظا على الطبيعة، بما في ذلك ايضا إيجاد طريقة فنية في خزن ما يمكن خزنه، من المواد المكتوبة، مع ملاحظة محدودية الخزن، لدور نشر عملاقة، بحيث انها اوجدت لجنة اتلاف سنوية لمئات بل الاف الكتب التي استنفذت حظها في التسويق.
إزاء كل هذا لا أزعم امتلاك عناصر التوقع لما يخبئه لنا الغد، على ان ما يبدو لي اكثر فاعلا وتأثيرا، هو المواقع الالكترونية ووسائل التواصل، المتنافسة على احتلال شاشة جهاز بوسع الجيب، لعالم غدا، بواسطة الهواتف الذكية، قرية صغيرة يكفيها ان تفترش مساحة الكف الواحد.
*ما زلت تكتب في مجلة( الفكر المسيحي )التي مازالت تحتفظ ببريقها في زمن الفضائيات ووسائل الاتصال التقنية، برأيك هل مازالت للمجلات المسيحية قدرتها في المطاولة رغم مشاكل التوزيع وتشتت القراء والمتابعين في اصقاع العالم؟
-لم أزل، وبكل تواضع، منبهرا مثلك أخي سامر، ان (الفكر المسيحي) محتفظة ببريقها، وهذا يعود فيما يعود إلى تواصل متسق لأجيال التحرير، وايضا إلى كونها صنيعة قرائها، وأن قراءها يسهمون في ريادة مسيرتها. ولا أخفيك، بأني افاجئ النفس بكوني، مع محبتي المتأصلة لها (أول مقال كتبته فيها كان سنة 1971 تحت اشراف الاب البير ابونا) بكوني واحدًا من الذين يتعجبون متسائلين عن سر مطاولتها كمطبوع ورقي تنافسه آلاف المطبوعات الملونة وإلى أي مدى ستصل هذه المطاولة. ففي مرحلة التحوّل هذه، شهدتُ شخصيا الولادة الرقمية، لجريدة رائدة في الغرب الكندي منذ 26 أيلول 2016 (وسترن كاثليك ربورتر) واحتفظ بآخر عدد مطبوع لها على جدار مكتبي. كما إن مجلة الابرشية الكاثوليكية في مدينة كالكري العاصمة الاقتصادية لولاية البرتا الكندية، اندمجت هي ايضا مع موقعها الالكتروني منذ منتصف 2017.
المسألة هي أنه وبسبب ظروف العراق وعدم مواكبته للوضع العام في العالم المعاصر، ما زال الوقت مبكرا لتحويل المجلة الى العالم الرقمي، بصيغة الاشتراك في قراءتها الكترونيا، وذلك بسبب صعوبة الدفع إلى حساب اصولي لقراءة المجلة بالانترنيت، كما هو الحال مع دوريات فرنسية من طراز الفكر المسيحي مثل  جريدة (لا كروا) ومجلة (لافي).
المبشر بالخير، هو التعاون بين المجلتين( الفكر المسيحي) و(نجم المشرق)، وأن هناك التنسيق الطيب والتشاور. ومع انه قلما توجد مجلة يدفع قراؤها تكاليفها، بل ثمة الجهة التي يهمها نشرها، فلا بد من ناحية التوزيع أن تستجد الاحصاءات التي ستعطي المجلة استباق الرؤية لأية فترة مقبلة يمكنها الى جانب المطبوعات المماثلة، مقاومة البقاء والتواصل مع القراء ببلدان الانتشار.
وعودة أخيرة إلى سؤالك، فإن الكنيسة صارت تنشر ايضا رسالتها في المواقع الالكترونية التي غدت ضرورية بلا منازع لتلبية نهم القارئ، ليس الى المقال المكتوب بل الى الصورة الالكترونية المدعومة بالتعليق والكلمات المقتضبة. 
*لديك بصمات رائدة في الاعلام العراقي لاسيما في العمل في ابرز الصحف العراقية في الثمانينات وما تلاها ،ما هي الخبرة وعمق التجربة التي استقيتها من خلال هذه المرحلة او المحطة؟
- -الاعلام سلطة خامسة، ولكل إعلامي ان يمارس هذه السلطة، على خلفية القيم التي تسكنه، فيكتسب الخبرة وعمق التجربة، بالتعامل الإعلامي ضمن المبدأ الانجيلي بـ "وداعة الحمام وحكمة الحيات" (متى 10: 16). في زمن الثمانينات ذاك، لم يكن شخص مثلي معنيا بافتتاحية سياسية، بل بشأن الشارع وحالة الشعب والبيت الثقافي والحقل الفني وميدان عادات وتقاليد الشعوب. فحتى الانتقاء والكتابة في هذه الشؤون كان كمن يمشي بين الالغام أو يسير متحاشيا الأشواك. وهذا كان حال الكثيرين في مجلة كمجلة (ألف باء) على سبيل المثال، اناس من خلفيات غير حزبية بل بعيدة. فكان المرء مدعوا إلى الانتقاء الحكيم والتعبير المناسب، في حدود ما يحرره عن المساءلة، ويتيح له فضاء مناسبا من الحرية. هكذا تيسر يومذاك نشر تحقيق بأكثر من 3 صفحات بضمنها الملونة عن دير الشيخ متى، أمام عجب زملائي. وفي المقابلة مع البطريرك الراحل مار روفائيل بيداويد اطلقت عليه لقبَ "بطريرك الكلدان في العراق والعالم" ولا أظن ان العبارة كانت متداولة من قبل، والتي بقيت منذئذ مستخدمة بنحو أوسع. ولكن الكتابة في ذلك الزمان جلبت ايضا بعض مفارقات: بشأن تحقيق كنت كتبته عن الممثلة سيغورني ويفر المدافعة عن الغوريلا. الملاحظة كانت ان المصمم جعل وجهها مع شعرها يفترش صفحتين ملونتين للمجلة، ليأتيه التحذير: لا تنشر صورة في المجلة بمساحة اكبر مما تنشرون عن صورة القائد...
من تلك المرحلة تلقيت خبرة "صناعة" مدخل المقال، إذ كان المشرفون في المرحلة الأولى يبدأون تحقيقاتي متفضلين بتقديم مهني من عمق خبرتهم الصحافية. لقد حفزتني حضرتك ، على ذكريات من تلك المرحلة، التي في خضم الحرب والعسكرية وفرت لي ان احلق في فضاء الكلمة والتحقيقات والمقالات من أمثال: رحلة إلى حي المربعة. عن كراجات العلاوي والنهضة: شارع مسافر وارصفة لا تنام، نحو بغداد ساحرة جوّا. وأذكر أن الاستاذ حسن العاني، كاتب عمود (عزيزي عزوز) والذي في إحدى المرّات، وبدل أن يهمش تحقيقًا لي بكلمة (ينشر) همش بكلمة مكررة: رائع رائع...
عشر سنوات متواصلة منذ 1984 الى 1994 في (الف باء) كانت بمثابة مدرسة من التمرّس ضمن ريادة عمالقة من الاعلاميين المتميزين، بحسب ما تسعفني الذاكرة أذكر منهم الذين كانوا بتماس في التعامل مع مقالاتي: سمير علي، سهيل سامي نادر، سامي محمد، مجيد العبيدى، منى سعيد، إلى جانب الكثيرين. كما اغتنيت بمزاملة غيرهم: أحمد صبري، سوسن جزراوي، اليس موشيخ وأخيرا وليس آخرا في الجمهورية، ابنة العم مريم السناطي.
*هل تدرك ان لقرية سناط التي تنحدر منها سطوة ثقافية مهمة بدليل بروز الكثير من النخب التي انطلقت منها وبرزت في المشهد الثقافي والاعلامي خصوصا في اوساط ابناء شعبنا ؟
- -مجدا للرب لما جاء في مضمون ملاحظتك مشكورا. وهو بلا شك يحيلني إلى من هم أفضل مني وأكثر تواضعا أو سبقوني في هذا الميدان، أو أسماء سناطية معاصرة، سواء كانوا من قرية سناط- إسنَخ  التي ليس فقط أنحدر منها بل ولدت فيها، وبقينا فيها مع اكمالي السنة الثانية من عمري. وكذلك الذين يعدّ أخوالهم من سناط، من أمثال البطريرك الحالي الكردينال لويس روفائيل أو مثلث الرحمات مار روفائيل بيداويد، الذي كان الاسم السابق لأسرته بي دآي إسنختايتا).
واذا كان قد استجد السؤال في اطار هذا اللقاء مع احد ابناء سناط، فكلانا يعرف ايضا كم ان بلداتنا وقرانا معطاء ومثمرة. فماذا لو قدمت مقترحا، لك أو لأي مهتم محب آخر؛ المقترح هو إصدار كتاب موسوم بعنوان من قبيل: "قرى وأعلام" لا ريب سنجد، إلى جانب أعلام سناط من أمثال: المطران روفائيل ربان، والبروفسور أفرام عيسى، والعالم الفونس منكنة، مع أشقائهم وشقيقاتهم المعاصرين في المضامير التعليمية، الطبية والادبية والهندسية والمسرحية والرياضية وفي حقول الأعلام، لتجد من تلك القرى الأخرى اسماء معاصرة او تاريخية، هي نجوم في سماء وطننا النهريني الأصيل. وهذه من هذا المنبر دعوة، لأبناء تلك القرى، في أن يحذوا حذو كتاب من أبناء سناط من أمثال: الأب جميل نيسان، الأب (المطران) ميخائيل نجيب ميخائيل والباحث جميل زيتو عبد الاحد، ليبرزوا  معالم قراهم وأعلامها، لنجد المزيد من الكنوز المخفية.
 أما فيما يخص سناط، أود ان أورد بعض المؤشرات: عايشها لأكثر من نصف قرن، كاهن كان من أبرز ظرفائها ومثقفيها، القس متى ربان، شهدت الأجيال على يديه تعليما كنسيا وانسانيا متواصلا، عندما كانت الكنيسة لوحدها منبرا تعليميا متواصلا: روحيا وعلميا. وكانت سناط المحطة الرئيسة للزيارات الراعوية لمطران ابرشية زاخو، ومنها المنطلق إلى البلدات الأخرى. وكانت سناط الرائدة بين قرى منطقة السندي، في النجارة والخياطة، ومن خلال جاليتها في الموصل، استيراد فنون الطبخ، والترويج لفاكهة الرقي- الركي، لحد التعامل معها كمادة دوائية والشفاء من الغليل...
كما تأسست فيها واحدة من اوائل المدارس في المنطقة، في وقت مبكر من القرن العشرين، وقصدها كادر تعليمي صار قريبا من أهلها ومعجبا بمحاسنها الطبيعية، وأنجبت عددا مزدهرا من أوائل المعلمين في المنطقة. وهي مثل مجمل البلدات والمدن الحدودية ما بين العراق وتركيا، اكسبها موقعها الحدودي خاصية ايجابية. وانفتح جلّ أبنائها للتداول بأكثر من لغتين. أصبح طريق السابلة إليها من المدينة سالكا ومنتظما للتفاعل مع مدينة الموصل وقضاء زاخو. ويعود الأمر أيضا إلى نزوح مبكر لعدد من أبنائها وأسرها، مع تواصلهم المنتظم عموما مع اسرهم في العطلة الصيفية
*تنوعت محطات خدمتك الكهنوتية في محطات سواء في المهجر او هنا في داخل الوطن فما هي الخبرة التي استقيتها من كل تلك المحطات؟
-أراني أنتمي إلى مفهوم المسيحيين المؤمنين العلمانيين، في كوننا نعيش وحدة تلقائية ضمن شعب الله المؤمن في كنيسة المسيح. وما تفاعل عندي من خبرة، بين المهجر وداخل الوطن، هو ان هذه الدعوة المباركة لدى العلمانيين هي رسالة مسيحية تاريخية ملقاة على عاتقهم من الرب يسوع نفسه تجاه الكتبة والفريسيين: اعملوا بأقوالهم ولا تعملوا بأعمالهم... وأملي ان يستمر العلمانيون في تلقي نداء الرب وإلهام الروح القدس للمضي في هذه الرسالة، بمسؤولية ورحمة تجاه المقصرين بحق وحدتهم. ولست بهذا ادعوهم الى الانصهار في نسبية "ماكو فرق" بل ان يسيروا ضمن التعليم الاصيل لكنائسنا الرسولية، ويميزوا الغث من السمين. ولهم ميدان واسع في هذا المضمار: المصاهرة بين أبناء وبنات الكنائس، المشاركة في الفعاليات الليتورجية والشبابية والثقافية والفنية والرياضية حيثما تتوفر، الانفتاح على الحضور المسيحي الأصيل في الغرب المسيحي ايضا. ولكني ايضا ادعوهم إلى ان ينخرطوا شبابا وشابات في المؤسسات التعليمية الرصينة، لكيما هم بدورهم يصيرون، في زمن التحديات هذا، اصواتا صارخة في البرية.
*كنت في احدى تلك المحطات على تماس مع ابناء شعبنا في المهجر ، فماهي التصورات التي حظيت بها في تلك المحطة واردت ان تسلط الضوء عليها خصوصا وان الكثير من ابناء شعبنا يرنو نحو اختيار خيار الهجرة المرير للاستقرار بعيدا عما يشهده الوطن من تجاذبات وغياب استقرار؟
-يزداد الاعتقاد، خصوصا مع استتباب المزيد الامن في العيش، أن الهجرة في نهاية الأمر، ليست دائما مرتبطة بعدم الاستقرار، وحتى الفساد يمكن ان تجده في البرازيل والارجنتين وسواهما، فهي إذن نزوع شخصي، نحو مكان آخر. هذا ما يدفع الى حركات الهجرة بين امريكا وكندا، بين بلدان امريكا اللاتينية الى امريكا الشمالية، بحثا عن الجديد وعن شيء من الرفاهية يفتقدونها بهذه الطريقة أو تلك. أما مع شعبنا فقد وصل الحال الى خيار لم الشمل من الذين لهم قسم اكبر من اسرهم في الخارج. وحتى هؤلاء، اعجبوني بالملاحظة ان أولادهم لا يريدون الهجرة.
أما عن التصورات التي توفرت عندي بشأن شعبنا ما بين الوطن وبلاد الانتشار فأجدني اسلط الضوء مجدد على هاجس وحدة شعبنا، وفي إطار التساؤل: ما هي نسب الأذى التي تصيب شعبنا من جراء الانقسام بين الداخل والخارج؟
في الداخل، لا شك ان الأذى يصيب شعبنا من جراء انقسامات المسيحية، أمام القاصي والداني، أمام الرسميين والأهالي، لكن شعبنا يبقى، في الآخر، في وطن حاضن للتنوع ضمن الهوية العراقية الواحدة وضمن الوطن الواحد. والانقسام ذاته مرتبط إلى حدّ ما بمرحلة زمنية وعمرية، أشار إليها أحدهم: إن المشاكل تبقى مع بقاء أصحابها، وتنتهي مع رحيلهم، في زمن لا تطبق فيه رئاسات دينية، دون غيرها، عامل حدود السن التقاعدي للزعيم الديني. وهناك أذى في الانقسام على مستوى الجناح الكاثوليكي بين كنائسنا الشرق اوسطية. مما لا يضاهيه انقسام، كما اعتقد، على مستوى الكتلة الكاثوليكية في العالم برمته.
أما في الخارج فالأذى أقوى لأنه مصيري، لأنه مسألة بقاء أو زوال. إذ ان شعبنا يوشك أن يتشتت إلى البدع المحيطة، إلى اللادينية، ويفقد خصوصيته، عندما تتنافس عليه الخورنات الشرقية الكاثوليكية وسواها. فيتفتت شعبنا على موزاييك من الخورنات المجهرية، متجاورة مع بعضها، معظمها يتكلم العربية، وكلها يتكلم اللغة المهجرية عينها، وكل ينظمّ إلى جماعته بعدد محدود، وكل يفتح الباب لجماعة الاخر.
فإذا تم التنسيق والتقارب بين الرئاسات الكنسية في الداخل، تنتعش الحالة في الخارج، والفائدة متبادلة، على أن الاهمية بمكان هي العمل على هذا التقارب محليا في أوطان الكراسي البطريركية، لأن انتعاش شعبنا المسيحي ووحدته في الداخل يجد صداه الايجابي في الخارج والعكس بالعكس.
على انه يوجد في الخارج، مؤشر لافت للانتباه، هو أن الجمعيات والرابطات الثقافية والفولكلورية والادبية والفنية والرياضية لشعبنا، يمكنها أن تجمع شعبنا بصرف النظر عن انتمائه المذهبي او الطائفي، فهذه الجمعيات والرابطات تلقى مقبوليتها الرسمية والدعم من لدن الدول الراعية للخصوصيات الاثنية. وهذه رسالة توحيدية لها بالغ الأهمية على شعبنا في المستقبل القريب، في حال لا يتوفر، على المدى القادم من الزمن، احتمال لوحدة وتنسيق بين الرئاسات الكنيسة الشرق أوسطية، بينما الوقت يتسارع وينذر بأن شعبنا قد يتوجّه مع تراكم السنوات إلى الانصهار الثقافي و الإيماني في الكتل المسيحية أو الثقافية الكبرى أو غيرها، كما حدث مع غيره من المكونات الاثنية المغتربة.

28
لفنان عماد الملوك يقدم اغنية جديدة بعنوان (ردلي  عمري وسنيني )

عنكاوا كوم –خاص
حاكى الفنان عماد الملوك لحنا تركيا معروفا ليقدم على انغامه اغنية جديدة  بعنوان (ردلي عمري وسنيني ) التي كتبها الشاعر الغنائي  انور كوركيس  ليقدمها الملوك بتوزيع موسيقي من تقديم موسيس  وليهديها لقراء ومتابعي موقع (عنكاوا كوم ) .. وقتا ممتعا مع الاغنية وكلماتها الجميلة ..

http://www.ankawa.org/vshare/view/11432/imad-almalok-redli-omri/

29
الفنان يوسف عزيز يشارك  بمسلسل تاريخي مصري
عنكاوا كوم –خاص
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي  وقنوات اليوتيوب لقطات يظهر فيها  الفنان المعروف  يوسف عزيز في مسلسل تاريخي مصري  يحمل عنوان  السلطان والشاه والمسلسل المذكور قامت بعرضه العشرات من القنوات الفضائية  وذلك في شهر  رمضان من العام الماضي  حيث تدور احداثه حول الصراع بين السلطان العثماني سليم الأول والشاه الفارسي إسماعيل الصفوي، وتسلط الأحداث الضوء على فحوى هذه الحقبة الزمنية التي غيرت مسار الحياة السياسية في المنطقة العربية، وكيف أن هذا الصراع أثر على التاريخ الذي انعكس امتداده على الحاضر بشكل كبير  وقام بكتابة نص المسلسل  كلا من عباس الحربي وهيثم السيد فيما اخرجه المخرج محمد عزيزية ويؤدي يوسف عزيز المنحدر من بلدة القوش  في شمال محافظة نينوى  وصلات غنائية خلال حلقات المسلسل 


بعض من مشاهد الفنان يوسف عزيز في المسلسل العربي التاريخي الكبير السلطان والشاه

http://www.ankawa.org/vshare/view/11431/yousif-aziz/

30
ارثوذوكس سوريا يعتمدون على روسيا في اعادة اعمار الاضرحة المقدسة
عنكاوا كوم \ اوردو بوينت \ فخري رزفي
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم


يعتمد المسيحيون الارثوذوكس في سوريا على الدعم الروسي في اعادة بناء الكنائس والاديرة التي دمرها الارهابيون خلال سنوات الحرب في البلاد,  هذا ما قاله رئيس الاساقفة اليكسي شحادة, مدير عام دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في البطريركية الارثوذكسية اليونانية (DERD) من انطاكية وكل الشرق لوكالة سبوتنيك.

وقال شحادة "نحن ممتنون للكنيسة الارثوذكسية في روسيا وللحكومة الروسية, حيث وعدونا بدعمنا لاعادة تأهيل وبناء كنائسنا واديرتنا ومدارسنا. أمل ان يأتي هذا الدعم قريبا".
ويستذكر شحادة "الحرب في سوريا اثرت على جميع اجزاء المجتمع السوري, المسيحي والاسلامي".

لدينا مساجد مدمرة ولدينا كنائس مسيحية مدمرة ايضا من قبل داعش "تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام" وجبهة النصرة (جماعات ارهابية محظورة من قبل روسيا).

واستذكر الاب اليكسي ان دائرة الهجرة والجنسية قد تعاونت بالفعل مع الكنيسة الارثوذكسية الروسية في سوريا.
"كان لدينا العديد من الوفود التي حضرت الى سوريا في السنوات القليلة الماضية للتحقق من الكنائس والاديرة, على سبيل المثال احد الاديرة التي زارتها الوفود كانت في معلولا, وهي بلدة تاريخية في ريف دمشق. نأمل ان نواصل هذا العمل معا, ستقوم الكنيسة الروسية والحكومة الروسية بتوحيد جهودها من اجل دعمنا لاعادة بناء كنائسنا واديرتنا".

في عام 2014, امضت بلدة معلولا السورية, الواقعة في محافظة دمشق, عدة اشهر تحت سيطرة جماعة جبهة النصرة الارهابية. وتعرض دير تقلا في البلدة للهجوم, وتم اخذ بعض السكان كرهائن. عادت المدينة تحت سيطرة الحكومة في ابريل 2014. ومنذ ذلك الحين تم اصلاح الدير من قبل المتخصصين السوريين والروس.

واشار شحادة الى ان الدعم المقدم من روسيا مهم بشكل خاص, لان المنظمات الانسانية العالمية لاترى اعادة اعمار الاضرحة المسيحية اولوية. "بشكل عام, تعتبر حالات الاديرة والكنائس حالات خاصة للمساعدة الانسانية, وعلى العموم عندما تحصل على الاموال من مختلف المنظمات الانسانية في جميع انحاء العالم, فانهم لايفكرون في اعادة بناء الكنائس والاديرة. ولهذا السبب نحن سعداء للغاية بوجود الكنيسة الروسية الى جانبنا والحكومة الروسية تدعمنا وتضغط من اجل اعادة بناء تلك الكنائس".

لقد غرقت سوريا في نزاع مسلح منذ عام 2011. في الوقت الحالي تواصل قوات الحكومة السورية عملياتها العسكرية في العديد من مناطق البلاد لابعادهم عن الارهابيين. جاء القرار السياسي وجاءت عملية اعادة بناء البلد وعودة اللاجئين الى الواجهة في سوريا

31
موصل غير امنة ترغم المسيحيين العائدين لبدء رحلة نزوح جديدة
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

اعاد مشهد مالوف شهدته منطقة المجموعة الثقافية  اليوم (الاربعاء ) للاذهان ما كانت تعيشه المنطقة المذكورة بالتحديد من اجراءات امنية ترغم   الموظفين والطلبة والكسبة ممن  يقصدون اكثر المناطق شعبية  بمدينة الموصل للاسراع للخروج منها على وقع انذار اتضح  فيما بعد انه كاذب بشان مركبة كانت مركونة واثارت شبهات بتفخيخها .

في ضوء ما شهدته  الموصل  ذكرت صحيفة الشرق الاوسط في تقرير نشرته مصادرها بمدينة الموصل  حول تجدد نزوح عوائل عراقية من مدينة الموصل إلى إقليم كردستان على خلفية تردي الوضع الأمني وارتفاع وتيرة الهجمات والتفجيرات والاختطاف في المدينة التي سيطر عليها تنظيم داعش لمدة ثلاث سنوات.

وبدأت عوائل مسيحية وعربية سنية النزوح من جديد باتجاه مدينتي أربيل ودهوك في إقليم كردستان بعدما كانوا عادوا إلى الموصل عقب إعلان الحكومة العراقية قبل أكثر من عام القضاء على تنظيم داعش عسكريا في البلاد.

ويقول قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في تصريحات صحفية ن «المواطنين ما زالوا يشعرون بالإحباط جراء كل تفجير إرهابي يحدث، فضلا عن معاناتهم السابقة جراء سيطرة تنظيم داعش على المدينة الذي استمر لثلاث سنوات». ويوضح الجبوري أن «هذا الكم من النزوح الجديد يقلق الأجهزة الأمنية، خاصة ونحن نرى أن المواطن الموصلي يشعر بأن الأجهزة الأمنية المحلية لم تعد قادرة على حفظ الأمن بالمدينة، أو في محافظة نينوى بشكل عام، لكن الغريب أن محافظة نينوى ليست هي الوحيدة التي تتعرض اليوم لتفجير عبوة ناسفة أو عجلة مفخخة أو اغتيال مدني هنا وهناك».

وأشار الجبوري إلى أن «هذا يحدث يوميا في محافظة كركوك وبغداد وبابل وصلاح الدين والبصرة وغيرها، لكننا لم نسمع بأن أهالي أي محافظة بدأت الهجرة أو الرحيل إلى إقليم كردستان العراق إطلاقا». وقال: «نحن كقيادة عمليات، نرفض إطلاقا مبدأ النزوح من الموصل وبيع ممتلكات المدنيين أو الاستثمارات أو السكن، داخل الإقليم لأن ذلك يؤثر ويحبط معنويات الأجهزة الأمنية المحلية». وبلغ عدد العوائل النازحة من الموصل إلى كردستان العراق منذ شهر فبراير (شباط) عام 2018 وحتى مطلع الشهر نفسه من العام الجاري ما يقارب أربعة آلاف عائلة، بحسب إحصائية رسمية عراقية.

ووفقا للإحصائية، تغادر العوائل العربية الموصل إلى مناطق كردستان عبر نقطة تفتيش «الوكا»، مدخل محافظة دهوك، و«الكلك»، مدخل محافظة أربيل. وتقول الحاجة أم زكي (60 عاما) التي تقطن محافظة أربيل مع أولادها وأحفادها، إن «الوضع غير آمن ولا يبشر بالخير إطلاقا في الموصل، فما زالت المفخخات والعبوات الناسفة والاختطاف والابتزاز والقتل على الهوية منتشرا في عموم الموصل، الأمر الذي دفعني للنزوح الأبدي إلى أربيل حيث يمكن العيش هنا بأمان دون القلق والخوف الذي كان يرافقني على أولادي خلال خروجهم للعمل». وأضافت: «رغم علمي أن الأعمار بيد الله، لكن أحدا لا يعلم ما يدور برأس الإرهابيين، لذا قررت مع أولادي الخمسة بيع كل ما لدينا من أجل الحفاظ عليهم والعيش هنا في أربيل».

ويبدو أن عمليات الابتزاز من قبل بعض عناصر قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية لأصحاب المحلات والمعارض والتجار دفعتهم إلى النزوح مجددا إلى إقليم كردستان. ويقول معتز نبيل (رجل أعمال): «أنا وأكثر من 16 تاجرا في مجال السيارات والبورصة غادرنا الموصل إلى إقليم كردستان بعد أن وجدنا أن ابتزاز بعض عناصر القوات العراقية لا يختلف عن ابتزاز عناصر (داعش)، ويكون الخطف والقتل مصير من لا يدفع الإتاوات». وأضاف: «العديد من المتاجر أغلقت أبوابها ونقل أصحابها تجاراتهم من الموصل إلى محافظة دهوك حرصا على أراوحهم المهددة.

 إنه شيء مؤسف أن يترك المرء بلدته الجميلة، ولكن للضرورة أحكام والأمن والأمان نعمة لا يعرفها إلا من فقدهما». وأدى فقدان سيدة تدعى أم حكمت اثنين من أبنائها في تفجير سيارة مفخخة في منطقة المجموعة الثقافية منذ نحو 10 أيام إلى أن تتخذ المرأة قرار النزوح إلى أربيل حفاظا على ما تبقى من أفراد عائلتها بعدما أصبح العيش في الموصل لا يطاق.

وقال محافظ نينوى نوفل العاكوب عبر تصريحات صحفية إن «عودة ظاهرة النزوح من الموصل أمر يبعث على القلق، ونحن متخوفون من ارتفاع أعداد النازحين»، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 180عائلة مسيحية كانت عادت إلى منازلها العام الماضي في الساحل الأيسر من الموصل، وهي اليوم تعود مرة أخرى تاركة منازلها بعد تلقيها الموافقة من رجال الدين على الهجرة أو النزوح مجددا لأن الأمن لم يستتب بالكامل بعد. وطالب العاكوب الحكومة العراقية «بتغيير الأجهزة الأمنية أو زيادتها وإبعاد بعض عناصر الأجهزة التي تعمل على ابتزاز المدنيين تحت كل الذرائع

32
سولاقا وميرام اوراق (كاتانيتش ) في بطولة الصداقة الدولية الثانية
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يسعى منتخب العراق الوطني لتجاوز اخفاقه في مطلع العام الحالي حينما  عجز عن الوصول للادوار الحاسمة لبطولة الامم الاسيوية  التي جرت منافساتها في دولة الامارات العربية المتحدة حينما يعاود ظهوره في بطولة الصداقة الدولية الثانية التي سيحتضنها ملعب البصرة الدولي نهاية شهر  اذار (مارس ) الجاري ..
ودعا المدرب السلوفيني كاتانيتش 23 لاعبا للمشاركة في البطولة التي سيخوض المنتخب العراقي مبارياته فيها الى جانب كلا من منتخبي  سوريا والاردن ابرزهم المحترفين ممن غابوا عن تشكيلة المنتخب في استحقاقه الرسمي الاسيوي بداعي الاصابة وهو اللاعب جستن ميرام  كما سيشارك اللاعب ريبين سولاقا بعد تلقيه دعوة التمثيل للمنتخب الوطني ويلعب العراق مباراته الاولى بالبطولة ضد المنتخب السوري وذلك يوم 20 اذار (مارس) الجاري فيما تعقبها مباراة المنتخبين السوري والاردني وذلك يوم 23 اذار (مارس) على ان تختتم البطولة بلقاء المنتخبين العراقي والاردني وذلك يوم 26 اذار (مارس) الجاري..

33
سباح من ابناء شعبنا يتلقى دعوة للمشاركة ببطولة دولية
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
تلقى السباح المعروف يونان سعد دعوة  من الاتحاد التركي للسباحة  لغرض المشاركة ببطولة ساحل اللانيا  الدولي  للسباحة  والمؤمل اقامتها في منتصف ايار (مايو ) القادم .. وقال سعد في  تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم ) ان  الدعوة التركية تعد  المشاركة الدولية  الاولى التي يعول على تحقيق انجاز يضاف الى ما حققه في ميادين السباحة المحلية لاسيما انجازه الاهم وهو قطعه لرقم قياسي بسباحته في  سد دهوك  في وقت سابق ..

34
اتحاد الأدباء والكتاب السريان يستضيف الراهب د.سامر صوريشو يوحنا
عنكاوا كوم- خاص
إستضاف اتحاد الأدباء والكتاب السريان الراهب د.سامر صوريشو يوحنا في محاضرة بعنوان"دور الرهبنه الهرمزية في حفظ التراث واللغة السريانية " مساء يوم الإثنين 11 آذار 2019 في كنيسة دير السيدة حافظة الزروع في ألقوش.
بدأت المحاضرة بالترحيب بالحضور من قبل الأديب فائق بلو، وقدَّم نبذة عن حياة الضيف، ليبدأ الضيف محاضرته بالحديث عن أعمال الرهبتة قي الحفاظ على المخطوطات، مشيرًا أن (هذه المخطوطات تمَّ نقلها من مكتبة ألقوش خمسة مرَّات للحفاظ عليها مبيِّنًا ذلك بالتواريخ ومن نقل هذه المكتبة وآخرها كان قبل إستيلاء تنظيم "داعش" على منطقة سهل نينوى).
وأوضح (بأن المخطوطات تمَّ فهرستها للسهولة رغم وجود كمية منها تحتاج إلى الفهرسة والفهرسة تمت بجزأين (977 مخطوطة باللغة السريانية، 196 مخطوطة باللغة العربية).
وأكَّد الضيف (أن الرهبنة أعدَّت تصاميمها لإنشاء مركز ثقافي يحتوي على مكتبة ودير للرهبنة مع كنيسة في عنكاوا، ولكن العمل متوقِّف حاليًا في المشروع، ويتمُّ البحث عن منظمات داعمة لتكملته).
وعن طريقة الحصول على هذه المخطوطات والكتب بيّن الضيف أن (المخطوطات جمعت من الأديرة الأخرى التابعة للرهبنة ومن المكتبات الشخصية من خلال نسخها من الرهبان والهدايا، فضلًا عن نتاجات الرهبان في التأليف والنشر)، وقبل الختام أجاب المحاضر على أسئلة الحضور التي أغنت المحاضرة
وأختتمت المحاضرة بكلمة رئيس اتحاد ا\لأدباء والكتاب السريان الأديب روند بولص أشار فيها إلى (ضرورة المحافظة على المخطوطات بطريقة عصرية وإنشاء مختبر ومكتبة خاصة لحفظها تثبَّت فيها فهارسها في مكتبة يونسكو لكسب حماية دولية).
 كما بيَّن (أهمية تأسيس الرهبنات، حيث أصبحت الأديرة والكنائس والصومعات والكهوف منارًا للعلم والمعرفة، وتحوَّلت إلى مدارس وجامعات تدرِّس العلوم المسيحية والطبيعية ومنها مدارس "أنطاكيا والرها ونصيبين ودير زوقنين وقرتمين ودير قنسرين.. وغيرها").
وتطرٌّق إلى مشاركة الاتحاد في المؤتمر  الدولي الثاني للدراسات السريانية  الثاني سينعقد في جامعة القاهرة في 18 آذار الجاري.
حضر الندوة عدد من الكهنة والرهبان وعدد من ممثلي الكيانات السياسية والاجتماعية ورئيس اتحاد ا\لأدباء والكتاب السريان روند بولص ونائب الرئيس الأديب أكد مراد ورئيس لجنة الإعلام الأديب رمزي هرمز ياكو، وعدد من الأدباء والكتاب وجمع من أهالي ألقوش.
الجدير بالذكر أن الأنبا ز. سامر صوريشو يوحنا الراهب هو من مواليد نينوى 1980، حاصل على بكالوريوس ترجمة من الجامعة المستنصرية في بغداد "2001-2005"، وبكالوريوس لاهوت "1999- 2006" ودبلوم في دراسات ما بعد التخصص في علم المكتيات من الفاتيكان "2012-2013" وحاز على شهادة الدكتوراه بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف سنة 2014 في فلسفة الشرق الأدنى القديم.
يجيد العديد من اللغات ويحمل شهادات فيها
عضو اتحاد الأدباء والكتاب السريان منذ عام 2004
عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق منذ 2005
عضو في جمعية المترجمين العراقيين منذ 2005
عينه السينودس الكلداني المنعقد في بغداد في 7 شباط 2015 عميدًا بالوكالة لكلية بابل للفلسفة واللاهوت في عنكاوا وتنحَّى عن منصبه بتاريخ 1 كانون الأول 2016، عقب إنتخابه رئيسًا عامًا للرهبانية.
أحد الأعضاء اللجنة الخماسية التي إنبثق عنها إفتتاح قسم اللغة السريانية في كلية التربية- جامعة صلاح الدين وكان أستاذًا زائرًا منذ إفتتاح القسم 2016-2017، حتى تنسيه على ملاك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للتدريس في الجامعة ذاتها.

35
رئيسة كتلة المجلس الشعبي ببرلمان كردستان تعلن لـ(عنكاوا كوم ) اللجان البرلمانية التي ستحظى بتمثيل مسيحي فيها
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
شهدت جلسة برلمان اقليم كردستان التي عقدت امس ( الثلاثاء ) مناوشات على اثرها طلب رئيس البرلمان من اعضاء كتلة الجيل الجديد الخروج الجلسة. وقالت مصادر في تصريحا ت صحفية انه (بسبب تحديد اعضاء اللجان الدائمة للبرلمان حدثت مناوشات خلال جلسة امس ، الامر الذي ادى الى طلب رئيسة البرلمان فالا فريد من اعضاء كتلة الجيل الجديد الخروج من الجلسة رؤساء الكتل الممثلة في البرلمان كانوا قد اجتمعوا مسبقا  لمناقشة كيفية توزيعها على
اساس الاستحقاق الانتخابي وفقا لقانون سانت ليغو اضافة لتمتع عضو البرلمان بالخبرة  ومراعاة رغبته بتمثيل اللجان  التي بلغ عددها 15 لجنة  وتضم 11 عضوا فيها ..وقالت كلارا عوديشو  رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كردستان  بان المكون المسيحي سيحظى برئاسة احدى هذه اللجان اضافة الى منصب نائب رئيس لاحدى هذه اللجان حيث حظي ممثلي المكون المسيحي  ب9 لجان من ضمنها لجنة مثل فيها  ممثل المكون الارمني في برلمان اقليم كردستان  واضافت عوديشو في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) بان ممثلي المكون المسيحي سيكون لهم مشاركة في اللجان  التالية وهي اللجنة القانونية و لجنة بيشمةركة و لجنة تربية و لجنة شهداء جينوسايدو لجنةطاقة و ثروات الطبيعية و لجنةبلديات والنقل و الاتصالات و السياحة والاعمار و الاستثمار و لجنة النزاهة و اوقاف و لجنة شؤن الاجتماعية و الدفاع عن حقوق المرأة و حقوق الانسان حيث تم التصويت عليها  في جلسة امس  مشيرة بانها ستشارك في لجنتين هما لجنة البلديات والنقل و والاتصالات و السياحة و الاعمار و الاستثمار
ولجنة ثانية هي لجنة الاوقاف و الشؤون الدينية..

36
إستئناف أعمال مشروع المجاري في مركز قضاء الحمدانية 
عنكاوا كوم- خاص
أستئنفت أعمال مشروع المجاري في مركز قضاء الحمدانية، حيث  أوضح قائممقام قضاء الحمدانية المهندس عصام بهنام متي في حديث خاص "تم فتح عدة مواقع عمل مهمة من المؤمل اكمالها خلال الفترة القادمة، وتم الاطلاع على خطة العمل الموضوعة وزيارة المواقع من قبلي بصحبة المهندس سعد مدير الشركة والكوادر الهندسية المنفذة".
وعن سير العمل ومدَّة التنفيذ أكّد قائممقام القضاء بأنه "سيتم متابعة  سير العمل وبالتنسيق والمتابعة مع معالي وزير الإسكان والإعمار  مباشرةً".
جدير ذكره أن مشروع المجاري في مركز قضاء الحمدانية أثار موجة كبيرة من سخط أهالي القضاء منذ بدء العمل قبل أكثر من سبعة سنوات وتوقَّفه عدد من المرَّات بسبب مشاكل بين الجهة المنفذة والحكومة الاتحادية، كما تسبَّب في العديد من الحوادث.
.
 

37

نتائج و فعاليات اختتام مسابقة وكالة خبر الدولية للقصة القصيرة جدا

عنكاوا دوت كوم/وكالة خبر |
اختتمت صباح اليوم, السبت, فعاليات مسابقة وكالة خبر الاعلامية, السنوية, الدولية, للقصة القصيرة جدا , في نسختها الرابع, على قاعة نادي الجامعة الوطنية للعلوم و التكنلوجيا في الناصرية, بحضور جماهيري, و قد امتدت المسابقة على مدى ثلاثة أشهر, إذ انطلقت في 23 - 11 - 2018 تزامنا مع يوم الكلمة العالمي, و أطلق عليها دورة القاص " هيثم بهنام بردي " تكريما لمنجزه الأدبي في اثراء الساحة الأدبية لمسيرة القصة القصيرة جدا.





المسابقة أقيمت بالتعاون مع البيت الثقافي في ذي قار, و برعاية الجامعة الوطنية للعلوم و التكنلوجيا, وقد أدار الحفل الأستاذ محمد الحسيناوي, وتناول دراسة القصص الفائزة د.خالد حويبر شمس, و ألقى كلمة الجامعة الوطنية للعلوم و التكنلوجيا د. عبدالرزاق الربيعي, رئيس الجامعة, بينما قام مدير البيت الثقافي أ. احمد حسن المشرفاوي بقراءة كلمته ممثلا عن وزارة الثقافة.

وقد قرأ القاص حيدر الناصري القصص العربية الفائزة بالمراكز الخمس الأولى, اضافة لسيرة أدبية للمحتفى به أ. هيثم بردي.

53383979_414633319286632_576721108925939712_n
53850193_2316011345297626_7809609845442609152_n
منظم المسابقة عباس عجاج البدري أشار لدور المؤسسات التي ساهمت في إنجاح المسابقة منذ انطلاقتها الأولى 2015, و شكر كافة الجهات التي كان لها الدور الأبرز في إقامة هذه النسخة ,كما هنأ كافة المشاركين و الفائزين.



وقد أعلنت أسماء الفائزين , الذين تم تقسيمهم إلى فئتين حسب نظام المسابقة,



الفئة الأولى.. الفائزون العرب:

المركز الأول – رغداء ياسين العلي – سوريا, عن قصتها " اسْتفَاقَةٌ "

المركز الثاني – صلاح بن طوعري – اليمن, عن قصته " بخت "

المركز الثالث – أكثم صالح – سوريا, عن قصته " كظيم "

المركز الرابع – فراس محمد الحميدي – سوريا, عن قصته " فرانكشتاين "

المركز الخامس – صقر حبوب – فلسطين, عن قصته " مَسْكَنٌ "



الفئة الثانية .. الفائزون من العراق:

المركز الأول – حسين عيدان حسن – بابل, عن قصته " شهُود "

المركز الثاني – محمد الميالي – كربلاء, عن قصته " صمت "

المركز الثالث – حسن علي الناشي – ذي قار, عن قصته " حِذقٌ "

المركز الرابع – مهدي مبدر حمادي – ذي قار, " مسرح "

المركز الخامس – فاضل العباس – ذي قار, عن قصته " قضية "





وقد أشرف على تحكيم المسابقة نخبة من الأدباء العرب برئاسة د. محمد ياسين صبيح من سوريا, و عضوية كل من :- منذر فالح الغزالي - المانيا



- حسن برطال - المغرب

- مريم بغيبغ - الجزائر

- رولا العمري - الاردن

- عدنان الحلايقة - فلسطين

- محمد يونس محمد - العراق

- عماد نوير - العراق




38
كيف وثق ال زكريا يوم المسيحيين الاسود في الموصل ؟
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
صدر للمؤرخ والاكاديمي معن عبد القادر ال زكريا كتاب جديد حمل عنوان (ليلة سقوط الموصل وما بعدها ) ضمنه مذكراته ازاء الايام العصيبة التي عاشتها المدينة ابان سقوطها بيد تنظيم الدولة الاسلامية صيف عام 2014 مستعرضا من خلال يومياته التي دونها محن العوائل الموصلية والمرارات التي تجرعوها ليضحي الكتاب وثيقة ادانة ازاء من اشتبه بتسليمهم للمدينة  وهربهم منها وترك مصير الملايين من الموصليين  غامضا مرهونا بالضبابية والمجهول  وسط مدينة مهجورة  تنشب النيران في  اغلب اروقتها وفي الثكنات العسكرية ..ومن ضمن  ما احتواه الكتاب اليوم الاسود للمسيحيين  وهو الواقع في يوم  الخميس 17 تموز  حيث ذكر ال زكريا  بان الدواعش الغزاة  قد عرضوا  في بيان لهم نشر  على مختلف وسائل الاعلام  وفي الجوامع ان على المسيحيين خيارين لاثالث لهما اما الدخول في الاسلام خلال يومين  او ترك بيوتهم واموالهم لاياخذوا منها  قيراط من المال والذهب والاثاث حيث ذكر ان سخط شديد ساد بين الاهالي واستياء عام من دون مقاومة تذكر  وواصل ال زكريا تدوين ما تعرض له المسيحيين اذا كتب في يومياته الخاصة  بالجمعة 18 تموز ازاء محنة مسيحيي الموصل  بان احد اقربائه اخبره بانه بعد صلاة الجمعة  لهذا اليوم قيام الخطيب فتلى  من منبر رسول الله في حي العربي بيان الدولة الاسلامية  وفيه ينهون المهلة التي منحوها للمسيحيين في الموصل  بطلب اللقاء بهم وواجب دخولهم الاسلام فلم يحضر منهم احد ولامن يمثلهم فقال البيان لم يبق بيننا وبينهم غير السيف وفعلا قاموا بتطبيقه فامروا كل مسيحيي الموصل بترك المدينة  دون اخذ سيارة  او اغراض او اثاث او ذهب او نقود ولاحتى هويات او جوازات سفر  وسواها من الوثائق الثبوتية  وتابع ال زكريا  بان سيطرات داعش المسلحة  استقرت في حي العربي وتلكيف الذاهبة  الى دهوك وسيطرات في حي الزهراء والتحرير  للذاهبين الى الحمدانية  واربيل  للقيام بتفتيش دقيق ومخزي كل ركاب السيارات الخارجة والداخلة  من المسيحيين  حتى اصبحت مدينة الموصل خالية من سكانها من المسيحيين  تماما  وقال ال زكريا بانه في ذلك اليوم استلم مكالمة  من احد ابناء منطقته في حي الاندلس واصفا شخصية المتكلم بانها من ذوي النفوس الضعيفة حيث قال الاخير مزهوا بان حي الاندلس اصبح اليوم بعوائله حيا خالصا للسكان المسلمين ..

39
روائي موصلي  يسلط الضوء على محنة مرضى الثلاسيميا  في رواية جديدة
(جابر) اتقن السريانية حينما سرى بجسمه دم  متبرع من بغديدا
عنكاوا كوم –خاص
 
صدرت عن دور نشر ( سطور وسومر وسنا ) في العراق، رواية جديدة للعراقي نوزت شمدين  المقيم حاليا في مملكة النرويج حملت عنوان ( ديسفيرال )، جاءت في 256 صفحة من القطع المتوسط.
الرواية تتحدث عن (جابر) الذي عاش كل عمره يتزود بالدم مرة واحدة كل ثلاثة اسابيع، بسبب عدم قدرة جسمه على إنتاج الهموغلوبين، ويحقن بدواء ( الديسفيرال ) الذي تغرز إبرته في بطنه لأثني عشر ساعة كل يوم من أجل إخراج الحديد من جسمه ومنع تراكمه في اعضائه الداخلية وقتلها. بانتظار أمل شبه مستحيل لإجراء عملية زرع نخاع العظم ليصبح سوياً مثل بقية الناس.
يشعر الشاب مع كل مرة يحصل فيها على دماء بحلول المتبرع في جسده. فيحصل على قدراته وذكرياته حتى يصبح ذلك متعته الحياتية الوحيدة بعد ان منعته عائلته المتشددة دينيا من استخدام التلفاز ووسائل التواصل. وممارسة أي من الفعاليات الرياضية او الاجتماعية خوفا على عظامه الاسفنجية من التكسر بسبب هشاشة  عظامه.
لكن كل ذلك يتغير عندما يحصل على دماء تبرعت بها( ليان)، بائعة الزهور التي تعيد الى عالمه الضوء. ويجد بظهورها سبباً لبقائه على قيد الحياة، بعد أن تجاوز عمره سقوف توقعات الاطباء والأدعية الموجه الى الله ليطول عمره. فلم يكن يتوقع احد ان يعيش ليتجاوز العشرين من عمره.
ثلاثة أصوات تنقل تفاصيل الرواية التي هي الأولى وعلى الإطلاق التي تتناول قضية مرضى ( الثلاسيميا) أو (فقر دم البحر الابيض المتوسط). وتفتح ملف إهمال إجراء فحص ما قبل الزواج من قبل المقبلين على الزواج لأسباب مختلفة. وكذلك اهمال المؤسسات الصحية لمعاناتهم والنتيجة مئات الالاف من المرضى في العالم العربي وخارجه.
ترجم قسم منها الى اللغة النرويجية. وستصدر في كتاب مشترك في شهر أيار المقبل ويوزع في مهرجان (ليلهامر الدولي للآداب ) في النرويج.
وتعد هذه الرواية الرابعة ضمن منجز الروائي نوزت شمدين إذ صدرت له في سنة 2002 عن دار الشؤون الثقافية في بغداد رواية (نصف قمر). وصدرت طبعتها الثانية عن دار نشر مومنت في لندن سنة 2015. ورواية (سقوط سرداب) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت -2015. وطبعة ثانية عن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين في نينوى سنة 2017. والنسخة الكردية عن ذات الرواية صدرت عن دار انديشة في السليمانية –العراق سنة 2017. ورواية (شظايا فيروز) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت سنة 2017.
وهذا مقطع من الرواية  :
لم تكن أمي تفهم كثيراً من الأشياء التي أقولها وأنا أدور في البيت مثل قط تائه. وحتى التي كانت واضحة المعاني بالنسبة إليها أو التي نقلها إليها أبي بكثير من التوجس، لم تعرها أهمية كبيرة لقناعتها التامة باستحالة صدورها عن طفل مثلي لم يتعلم بعد القراءة والكتابة. وفسرتها لجدتي في حواراتهما اليومية لقتل الوقت على أنها مجرد أحاديث التقطتها أسماعي وأنا مع أبي خارج البيت. إذ كانت مؤمنة بأنني عبارة عن جهاز تسجيل بشري يمشي على قدمين لإمتلاكي موهبة حفظ أسماء الاشخاص والأماكن وقدرة ذاكرتي على تخزين أي حوار يجري ضمن حدود نطاق سمعي حتى وإن كان همساً.
لكن في صباح ذلك اليوم الذي كانت تنتف فيه ريش مؤخرة دجاجة غارقة في ماء قدر ساخن بالمطبخ إنتبهت إلى أنني أكلم الأطباق والملاعق التي ألعب بها بلغة أخرى ليست عربية. وفيها الكثير من حرفي(الثاء والخاء)، تشبه الأغنية التي كنت أرددها قبل يومين وأنا شبه فاقدٍ للوعي بعد نهار طويلٍ قضيته في مستشفى مدينة قره قوش المسيحية حيث تبرعوا لي بالدم هناك.
كان عمود بخار القدر يحول بيننا حين سمعتني أذكر أسم المسيح، فهرعت إلى جدتي في الصالة والريش يتساقط منها. وحين دخلتا ممسكتين ببعضهما ويرددان سوية أدعية الخوف. وجدتاني فوق الدولاب ويدأي المتشابكتين قريبتان من وجهي، أقول مُغمض العينين بصوت فيه غلظة:
 " لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الأرض. خُبزنا الذي للغد أعطنا اليوم. وأغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضا للمذنبين إلينا. ولا تُدخلنا في تجربة. لكن نجنا من الشرير. بالمسيح يسوع ربنا لأن لك الملك والقوة والمجد إلى الأبد. آمين".
سألتها جدتي وهي تشير للقِدر:
"هل سميت باسم الله قبل أن تملأيه بالماء الساخن ؟ ".
أجابت أمي بحيرة:
" لا أعرف أنا أبسمل دائما".
قالت جدتي بحماس وهي تترنح في مشيتها نحو الباب :
" راقبيه جيداً، لدي علاجه ".
إرتفع بعد لحظاتٍ صوت عبد الباسط عبد الصمد من جهاز التسجيل في الصالة بقراءة مجودة لسورة الجن. وأخذت جدتي القرآن المعلق داخل كيس قماش أخضر اللون من جدار غرفتها وجلبته لتضعه على رأسي في المطبخ وأمي خلفها وبيَديها عودا بخور يتصاعد منهما خيطا دخان.
وحين وصل أبي ظهراً كانت أمي قد أشعلت للتو عود البخور العاشر وجدتي ترش التواليت بالماء الممزوج بالملح وأنا في المطبخ أحاول إنقاذ الدجاجة الغريقة. ضم اليهما جهوده لطرد الشياطين والجن الكافر من البيت من خلال قراءة المعوذات متنقلاً من غرفة إلى أخرى وسبابته مرفوعة أمامه.
وقبل أن يمدوا أيديهم لطعام الغداء قُلتُ فجأة وأنا أشبك يدي مجدداً والصقهما بجبينيّ:
" يا ربنا أنت المنبع الدائم لجميع الخيرات, إليك نتوسل بأن تبارك وتقدس لنا هذا الطعام الذي نستلمه من وجودك لكي نستعمل مأكلنا بتعقل كما أنك تتوقع ذلك منا. ساعدنا لنعترف بك دوماً كالأب السماوي صانع كل الخيرات وأن نطلب قبل كل شيء الغذاء الروحي الكائن في كلمته المقدسة لكي تتغذى أرواحنا أبدياً بيسوع المسيح مخلصنا. آمين".
ظلوا يراقبون بصمت التهامي فخذ الدجاجة مع رقبتها والرز الذي في الطبق. وتابعوا بدهشة وقوفي الإحتفالي بعد آخر لقمة وكيف رفعت ذراعي إلى الجانبين وقلت بخشوع: 
"سبحوا الرب يا كل الأمم. حمدوه يا كل الشعوب. لأن رحمته قد قويت علينا وأمانة الرب إلى الدهر. هللويا ".
كررت مرة أخرى وأنا أضُم يدي إلى صدري:
" هللويا ".
قال أبي وقد جمدته الصدمة على كرسيه:
" زاهدة. أبنك تمسح ! " .
 

40

أحمد سليم لـاليوم السابع«الباغوز» ترسم نهاية مذابح الإيزيديين وداعش

عنكاوا دوت كوم/اليوم السابع
منذ أن دخلت عصابات داعش إلى سوريا والعراق عبر الحدود التركية ولمدة ثمانى سنوات.. منذ بداية ما أطلق عليه الربيع العربى والدولتان تشهدان أسوأ مشاهد العنف من المنتمين لداعش.. مذابح جماعية القتل على الهوية واغتصاب الفتيات والسيدات واستعبادهن ثم بيعهن وكذا بيع الأطفال.. آلاف الداعشيين الذين تسللوا إلى سوريا والعراق والذين انتموا إليهم من أبناء الدولتين تقلصت سلطاتهم سواء فى العراق أو سوريا التى يشهد شمالها حاليا آخر حملات تطهير للجيب الداعشى المتمركز فى «الباغوز» وهى منطقة حدودية مشتركة مع العراق كانت تمثل الجيب الأخير لداعش بعد هزائمه المتتالية واختفاء زعيمه أبوبكر البغدادى.. التطورات الميدانية على الأرض تشير إلى قرب انتهاء الحملة التى قامت بها قوات «قسد» قوات سوريا الديمقراطية منذ الإعلان الأخير لترامب لسحب القوات الأمريكية.
 
المشاهد التى تبثها كاميرات التليفزيون والمواقع الإخبارية لمقاتلى داعش المستسلمين تؤكد أنها النهاية المعلنة، ولكنها لن تكون النهاية الحقيقية للوجود الداعشى سواء فى سوريا أو العراق وأيضا فى مختلف دول العالم، فهناك العشرات وربما المئات من الذئاب المنفردة التى عادت إلى دولها الأصلية فى أوروبا وربما أيضا الجزائر وبعض الدول الأفريقية.. «قسد» تحاول إنهاء سيطرة داعش على مساحة لا تتعدى كيلو مترا يحصنها أفراد التنظيم بالعديد من الأكمنة التى تمتلئ بالمتفجرات والتى امتد استعمالها إلى وضعها فى المنازل والتى شهدت تفجيرا لأربعة منازل كان أحدها مقرا لأبى بكر البغدادى.
 
الخروج المهين لداعش والهروب الكبير لهم من العراق ومن سوريا سبب هاجسا مرعبا لأوروبا التى تتخوف من وصول عناصر منهم إلى دولها خاصة أن الذين استسلموا منهم حوالى 800 شخص وتضم القائمة أجانب من أوروبا ودول الاتحاد السوفييتى السابقة هذه الدول تشهد استنفارا أمنيا ومتابعة مخابراتية لعناصر التنظيم وسط الاتجاه فى بعض الدول لإسقاط جنسيات المنتمين للتنظيم.
 
ما يحدث فى الباغوز يؤكد همجية داعش وخروجهم عن كل المبادئ الإنسانية فبعد معارك مع قوات «قسد» تم تحرير 14 طفلا إيزيديا من قبضة مسلحى داعش شمال منطقة الباغوز السورية وهؤلاء قد تم اختطافهم من منطقة شنكال مع عائلاتهم فى قوات سابقة.
 
تحرير منطقة الباغوز لن يكون فقط إعلانا عن تحرير آخر جيب لداعش فى الشمال السورى، ولكنه ربما يعنى أيضا نهاية المأساة التى تعرض لها الإيزيديون منذ اندلاع الصراع فى سوريا أو العراق، وتم خلاله اختطاف السيدات والفتيات لتتم المتاجرة بهم فى أسوأ مظهر من مظاهر الاستعباد، وفى أسوأ إساءة للإسلام فى تاريخه.. انهيار مقاتلى داعش دفعهم إلى القيام بمذبحة جديدة راح ضحيتها حسب ما ذكرنا صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أكثر من خمسين سيدة وفتاة إيزيدية قام أفراد التنظيم بذبحهن بعد أن كانوا يستعبدهن جنسيا طوال السنوات الأربع الماضية وتم اكتشاف المذبحة عبر وحدة للقوات الخاصة البريطانية أثناء مشاركتها فى الهجوم على آخر معاقل داعش فعثرت على خمسين رأسا لفتيات وسيدات إيزيديات فى مقلب للقمامة بالباغوز.. هذه المذبحة تزامن معها بيع الإيزيديات فى سوق للنخاسة بالباغوز وصل فيه سعر الفتاة إلى 20 ألف دولار فى حين يصل سعر الطفل الإيزيدى إلى عشرة آلاف دولار.. نشطاء وعائلات إيزيدية يحاولون شراء من تبقى فى قبضة داعش خشية قتلهم.
 
ولكن ومع القرب من انتهاء الوجود المعلن لداعش فى سوريا والذى سبقه أيضا الإعلان عن ذلك فى العراق وتحول التنظيم الذى كان يسعى إلى تأسيس ما يسمى بدولة الخلافة وإنهاء حلمه مع ما يحدث فى العراق وسوريا من مواجهة سواء بقوات الدولتين أو بدعم التحالف الدولى أو الروسى.. الحلم الداعشى المنتهى اعتقد أنه لن يتوقف وسوف يواصل أعضاء التنظيم المتبقون أو الهاربون من هجمات «قسد» فى الشمال السورى أو حصار الجيش السورى فى أماكن أخرى.. هؤلاء لا شك أنهم وقيادات التنظيم المتبقية على قيد الحياة، خاصة أن مقر أبو بكر البغدادى حتى الآن غير معروف ولا يوجد تأكيد لمكانه، فهناك من يشير إلى عودته إلى العراق وهناك من يؤكد أنه شوهد فى الباغوز مؤخرا حسب شهادة لأبوهاجر وهو قيادى داعشى تم القبض عليه مؤخرا عن طريق قوات سوريا الديمقراطية.. المشهد السورى يتجه الآن إلى الإعلان عن تحرير الأراضى السورية من قبضة التنظيمات المسلحة واختفاء أغلب عناصر تلك التنظيمات وهروب قياداتها مع جفاف التحويل من بعض الجهات والدول.. يقابل ذلك تحرك قوات سوريا الديمقراطية والذى أنهى الوجود الداعشى فى الشمال السورى والاتجاه للإعلان عن منطقة آمنة وسط هدوء بوسط سوريا وجنوبها هذا المشهد ينبئ عن مرحلة جديدة فى سوريا ربما تشهد عودة للاجئين والبدء فى إعادة الإعمار.
 
المشهد العراقى الموازى أيضا يحمل ربما نفس التوقعات مع عودة للجيش العراقى، وإن كان الوجود القوى لقوات الحشد الشعبى يلقى ظلالا على من يحكم ويسيطر فعليا واختلاف المشهد العراقى فى وجود تقسيم سابق لمناطق السيطرة للشيعة أو السنة أو الأكراد، ولكن المظهر الأهم هو غياب تنظيم الدولة «داعش» عن الوجود فى الصورة بشكل واضح.. المشهدان العراقى والسورى ينبئان عن تغير واضح فى خريطة الشام بعد ثمانى سنوات من الصراع القوى فى سوريا وضعف ذلك فى العراق.. ولكن اختفاء داعش من الصورة لن يكون المشهد الأخير فى حياة تنظيم الدولة الذى تتوقع له مراكز الدراسات والمحللون أن يتوجه إلى الشمال الأفريقى وهى المنطقة الأخطر والتى تشهد تحضيرا ربما لربيع أسود آخر بعد انطلاق المظاهرات فى الجزائر وظهور الجيش كقوة مسيطرة وحاكمة وبدء تحرك جماعات إسلامية بحجة الدفاع عن الديمقراطية.
 
وربما يكون التحرك عبر عناصر التنظيم والتى يطلق عليها الذئاب المنفردة فى عواصم أوروبا والتى تشهد تفجيرات من حين لآخر وكذا محاولات عناصر أخرى بتنفيذ عمليات انتحارية فى دول مختلفة.
 
المشهد الأهم أن ما يحدث فى الباغوز يرسم ملامح نهاية تنظيم داعش ويسهم أيضا فى رسم نهاية حقيقية لما تعرض له الإيزيديون من مذابح واختطاف واغتصاب.. وينهى أيضا سنوات سوداء عاشها السوريون فى محافظات مختلفة.. وربما تشهد الأيام القادمة وضع ملامح للنهاية الفعلية للتنظيم فى الشام.

41

صور عامة لمدينة خانقين العراقية (الجزيرة نت)[/center]

عنكاوا دوت كوم/الجزيرة نت/زينب الأركوازي-خانقين

مدينة ليست ككل المدن، تجمع القوميات والأديان والمذاهب، وتتنوع فيها اللهجات واللغات والثقافات، كالثقافة التركمانية والكردية والعربية والآشورية والكلدانية.. إنها خانقين الواقعة بمحافظة ديالى شرقي العراق.

تمتد جذور خانقين في أعماق التاريخ على بعد نحو 2500 عام، وعرفت منذ القدم بمدينة التآخي والتعايش، وقد عاش فيها مسيحيون ويهود ومسلمون، وانعكس التآخي في الواقع على سكانها الذين ينحدرون من قوميات عربية وكردية وتركمانية.

ومن أبرز معالم المدينة، كنيسة "البشارة" التي بنيت عام 1950، والتي اعتبرها ابن خانقين خليل أشرف إحدى أهم المعالم الدينية فيها، مشيرا إلى أنها تمثل رمزا للتعايش السلمي، وأن أهل المدينة يحافظون عليها رغم كونها مهجورة ولا تمارس فيها أية طقوس دينية منذ زمن طويل.

وعن حجم المسيحين في خانقين، أوضح أشرف أنه لم يبق منهم سوى عائلة مسيحية واحدة بعدما هاجرت 33 عائلة مسيحية بسبب الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي.

من الآثار الصامدة في خانقين (الجزيرة نت)

الحركة الثقافية
وعن النشاط الثقافي في خانقين، بيّن أحد وجهائها نهاد حسين الخياط أن المدينة مفتوحة أمام الثقافات المختلفة، مما جعلها ميدانا لتفاعل الثقافة العربية والكردية والثقافتين الفارسية والتركية، مؤكدا أن هذا الانفتاح مهّد الطريق أمام التيارات السياسية والمذاهب والطوائف المختلفة.

وأشار الخياط في حديث للجزيرة نت أن دور العبادة والأماكن الأثرية كان لها الأثر في انتشار روح التسامح الديني والثقافي على أرض الواقع.

وأضاف أن المضايف كان يرتادها مختلف طبقات السكان من الكسبة والتجار والشعراء والمثقفين وشيوخ العشائر ورجال الدين، وفيها يتسامرون ويتبادلون الأحاديث والأفكار والأشعار.

كاكي: ورد ذكر خانقين في المدونات الأغريقية باسم "تيتوس" (الجزيرة نت)
أصل خانقين
عن تاريخ خانقين، تحدث للجزيرة نت الكاتب والباحث شاكر دارا الكاكي موضحا أن ذكر المدينة جاء في المدونات الإغريقية باسم "تيتوس" ومعناها "المنظر الجميل"، وعند اليونان باسم "أرتميتوس" أي المصيف، بينما أطلق عليها الكرد اسم "جالاوسر" ومعناها الرابية المطلة. كما ورد ذكرها في المدونات الآكدية باسم "هليان"، والفارسيةباسم "إيلوان"، أما بعد الفتوحات الإسلامية فعرّبت إلى "حلوان".

يعود تاريخ خانقين إلى ما قبل الإسلام، وتتميز عن باقي المدن بموقعها الإستراتيجي والتجاري والعسكري وتاريخها العريق بحسب ما قاله الكاكي، مؤكدا أنها ذات طبيعة متباينة ما بين جبلية وسهلية ومعابر حدودية ومزارات ومعالم أثرية ودينية وسياحية.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن تسمية خانقين جاء قبل ظهور الدولة الصفوية حسب المصادر والأبحاث بأكثر من ألف عام، ويوجد من معالمها الأثرية الجسر الحجري القديم.

نور: خانقين منطقة جذب سياحي
لاعتدال مناخها (الجزيرة نت)

تركيبة السكان
وعن التركيبة السكانية للمدينة، قال رئيس مجلس القضاء المحلي لقضاء خانقين سمير محمد نور إن أغلبية السكان من القومية الكردية، تليها القومية العربية، مضيفا أنه يسكن فيها عوائل تركمانية متوزعة بين ناحيتي جلولاء والسعدية.

وتمتاز خانقين بخصوبة أراضيها، إذ تنتشر فيها البساتين، ويتوسط أراضيها الزراعية نهر الوند الذي ينبع من إيران.

ويضيف نور أن في خانقين ذات المناخ المعتدل عدة معالم سياحية يقصدها السياح من أنحاء العراق، ومن أهمها مصيف سرتك وكلات ومزار بابا محمود ووادي القصب وسدة الوند.

وتعد المدينة من مناطق النزاع بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان العراق، وقد عالجها الدستور العراقي وفق المادة 140 منه خلال ثلاث مراحل: التطبيع والإحصاء والاستفتاء.
المصدر : الجزيرة

42
مسيحيون سوريون  استوطنوا  الهند محور رواية  تحظى باهتمام كبير


عنكاوا كوم  -خاص
سلط موقع الجزيرة الالكتروني الضوء على رواية  لكاتبة هندية تدعى  اروند  هاتي تطرقت من خلالها  الى مجتمع ابطاله مسيحيون سوريون استوطنوا الهند  حيث صدرت بعنوان  "إله الأشياء الصغيرة" وكانت كاتبة الرواية هاتي قد حازت على جائزة البوكر عام 1997.  وبين الموقع الالكتروني  بان هذه الرواية ذات الطابع الملحمي _ كما وصفها صحفيون أجانب _ جمعت بين براعة السرد وجمالية اللغة والغوص في أعماق الشخصيات، نفذت إلى تفاصيل الحياة الطبقية والدينية لشخصياتها واستطاعت أن تدهش القارئ بحسيتها وجمال وصفها وقد صدرت الرواية بترجمة عربية  لجهان الحندي  حيث نشرتها دار الجندي في سوريا وصدرت  بـ374 من القطع الكيير حيث كان محور احداث الرواية 72 عائلة  سورية مسيحية  استوطنت الهند  لتكون مع الهنود السريان  الارثوكس مجتمع لمسيحيي سوريا وفيما يلي تفاصيل ما نشره موقع الجزيرة الالكتروني ازاء الرواية :.
 
لأحداث:
الحكاية في هذه الرواية ككل حكاية هندية مليئة بالمفاجآت والأحداث البعيدة عن المنطق لكنّها لا تنتهي نهاية سعيدة. تحكي مأساة توأم (فتاة وصبي إستا وراحيل) يلتقيان بعد مرور ثلاثة وعشرين عاماً من انفصالهما القسري، تحكي الفتاة تفاصيل نشأتها في عائلة جدتها من جهة أمّها، سيدة العائلة المسيحية التي نذرت نفسها للكنيسة. والدة البطلة تزوجت من رجل هندوسي سكير مما أثار غضب عائلتها عليها، لم يستمر الزواج طويلاً فقد هجرها زوجها بعد إنجابها طفلين، وتركها تواجه مصيرها وحيدة. تعرّج الرّوائية على حياة أفراد الأسرة "الأخ" وزوجته الإنجليزية التي طلّقته، الطفلة التي جاءت تزور والدها بعد تسعة أعوام وماتت غرقاً بعد أسبوعين من مجيئها إلى الهند، انتحار الأم الشابة، وغرق المعشوق بعد جلسة تعذيب في مركز البوليس، ونفي الولد "التوأم" وهجرة البطلة "التوأم" إلى أمريكا.
لرواية:
تناولت "روي" في روايتها أوضاع النّساء ونظام الطبقات القاسي في الهند كما حلّلت بذكاء الأوضاع السّياسية المعقدة في "كيرالا".
 
في حديثها عن الشّخصية الذكورية المتسلطة تصف الرّوائية على لسان إحدى بطلاتها في الصفحة 210 وضع النساء "في سنوات نموها شاهدت آمو والدها ينسج نسيجه القبيح، كان ساحراً ودمثاً مع الزوار، ويتوقف قليلاً لمداهنتهم إذا صدف وكانوا من البيض، تبرّع بالمال لدار الأيتام ولعيادات البرص، عمل جاهداً على صورته العلنية أمام الناس كرجل أخلاقي كريم ومحنّك مطّلع، لكنّه لوحده مع زوجته وأولاده كان يتحوّل إلى آمر شرس مرتاب شنيع، بمسحة من دهاء شرير متوحش، كانوا يضربون ويذلون ومن ثم كان عليهم تحمّل حسد الأصدقاء والأقارب لأن لهم هذا الزوج والأب الرائع!".
 
هذا المقطع المجتزأ من الرواية يفضح العلاقات الاجتماعية بكلّ مساوئها وأمراضها.
 
رب الأسرة رجل يملك شخصيتين إحداهما للبيت والثانية للمجتمع، في شخصيته الأولى عنيف ويضطهد عائلته ويتعامل معهم بشراسة مستخدماً سلطته القمعية.
 
مع الناس كريم ومعطاء ومتعاون ويمدّ يد المساعدة للجمي
ع الناس كريم ومعطاء ومتعاون ويمدّ يد المساعدة للجميع. العائلة _النموذج المصغّر عن الشعب_ تتلقّى الإهانات وتتألم ومع ذلك عليها أن تبدو أمام الآخرين ممتنة وفخورة بالرجل الذي يقودها.
 
لا تختلف العائلة تحت هذا التّوصيف عن الدولة ككل، ربُّ الأسرة كالحكّام الطغاة تماماً يتعامل في حكمه بمكيالين فالسّياسة الخارجية منفصلة تماماً عن السّياسة الدّاخلية.
 
الأسلوب:
 
اعتمدت روي على التّقنية السّينمائية في كسر رتابة السّرد في قفزات زمنية مفاجئة حيث تقطع السرد للزمن الحالي لتروي ما سيحدث بعد زمن ثمّ تعود لتقطعه في قفزة إلى الخلف.. مما يجعل القارئ في دوامة التقاط الحدث والركض وراءه. كقولها في الصفحة 162 "بدت راحيل بثوبها ذي الأشرطة الصلبة ونافورتها في الحب _في_ طوكيو كجنية مطار ذات ذوق مريع. كانت محاطة بأوراك رطبة (كما ستكون مرة أخرى، في جنازة في كنيسة صفراء) وشوق متجهم.
 
اللغة الحارة والجميلة والوصف الحسي يمنحان القارئ إحساساً أنّه يعيش داخل العمل، يستطيع السير مع الشخصيات في الأماكن المرسومة بدقة، وأن يحاور الشخصيات بمنطقها، وكأنّه على معرفة حقيقية بها.
 
عالم روي في هذه الرواية عالم واقعي دافئ يستقطب أحاسيس القارئ وتعاطفه ويغوص معها في جماليات الكتابة إلى درجة يستعيد قراءة بعض المقاطع أكثر من مرة.
 
الكاتبة تتميز ببراعة الوصف فالدقة التي ترسم بها الأماكن تجعل القارئ يراها كما يرى لوحة مرسومة يتأملها بعينيه ويلمسها بأصابعه ويكاد يشمّ الروائح المصاحبة لها.
 
إضافة لما سبق:
حين نخرج من الرواية بشكل كامل كما نخرج من فيلم هندي مثير، نستطيع محاكمة الرواية بهدوء بعيداً عن البروباغندا المصاحبة للأعمال الفائزة بجوائز البوكر.
 
السؤال الذي طرح نفسه حين أنهيت قراءة الرواية، هل مُنحت جائزة البوكر للكاتبة الهندية الشابة "وهذه الرواية عملها الأول" على أسس فنية أدبية أم كانت هناك مقاييس محددة أجازت هذا العمل ورشّحته للعالمية؟
 
الرواية تحفل بمجمل ما نراه رائجاً في الغرب فهي تحكي عن المُحرّمات الدّينية والجنسية:
 
1_"علاقة حب بين أخت الجد المراهقة وقسيس أمريكي" نتيجة تلك العلاقة تغيير طائفة المراهقة وتأثيرها السلبي فيما بعد على أحفاد أخيها.
 
2_زواج "آمو" المسيحية من هندوسي وما ينتج عنه من آثار سلبية على نفسية التوأم وحياتهما.
 
3_علاقة محرّمة بين الابنة وعامل ماركسي من فئة المحرّم لمسهم تنتهي بجنون الابنة وحرمانها من أولادها.
 
4_علاقة بين الأخ المتعلم ونادلة مطعم إنجليزية تخونه مع صديقها وتحرمه من ابنته تسعة أعوام.
 
5_حادثة اغتصاب عامل في السينما للطفل الحالم.
 
مجمل ما ورد في العمل يجعل القارئ يتساءل عن مغزى أن تنسب الكاتبة هذه المشاكل والجرائم لبيئة سورية رغم أنّ المهاجرين السّوريين وفدوا إلى الهند قبل ألفي سنة متجاهلة أنّ الهنود كانوا يطلقون على هذا الدين (المسيحي) الدين السّوري المضيء، فهل أرادت القول مثلاً إنّ المجتمع الهندي يخلو من هذه الانتهاكات؟ وطالما أنّها تريد الكشف عن أمراض اجتماعية داخل المجتمع الهندي فالأولى بها أن تبتعد عن هذه التسميات خاصة وأنّ المدّة الزمنية كانت كفيلة بانصهار هؤلاء (السّوريين) ضمن المجتمع انصهاراً تاماً.
 

43
(كابني ) تدعم  رياضة روحية لمدرسة للتلاميذ النازحين في رحاب دير السيدة بناحية القوش
عنكاوا كوم –خاص
رعت منظمة (كابني ) للمساعدات الانسانية  الرياضة الروحية التي اقامتها مدرسة النصر الثانية للنازحين  حيث اقيمت في رحاب دير السيدة حافظة الزروع في ناحية القوش ..وقال معلم اللغة السريانية في المدرسة  التربوي سامر الياس سعيد  ان  الرياضة الروحية تضمنت عددا  من الفعاليات الروحية لتنشئة تلاميذ المدرسة  من ضمنها محاضرة القتها معلمة التربية المسيحية الست ايما كرة بيت  حول دلالات الصوم واهميته بمناسبة حلول ايام الصوم الاربعيني المقدس  اضافة لكلمة موجزة لمديرة المدرسة الست هيام وعد الله  حول مكانة السيدة العذراء  في نفوس مسيحيي الموصل  حيث استعرضت عددا من المدارس والكنائس  التي حملت اسم السيدة العذراء  كما قدمت احد معلمات المدرسة وهي الست ميادة  هاني  موجزا لتاريخ دير السيدة العذراء حافة الزورع مسلطة الضوء حول تاريخ انشائها والمحطات التي مر بها كما قضى تلاميذ المدرسة اوقاتا ممتعة في العاب مسلية  في الجانب الترفيهي الخاص بالرياضة الروحية  مثنين على مبادرات منظمة (كابني) ودعمها اللامحدود للانشطة التي تعنى بالجانب التراثي والتاريخي لحواضرنا المسيحية ..

44
"إله الأشياء الصغيرة". رواية عن السوريين المسيحيين في الهند

عنكاوا دوت كوم/الجزيرة/ابتسام تريسي
السؤال الذي طرح نفسه حين أنهيت قراءة الرواية، هل مُنحت جائزة البوكر للكاتبة الهندية الشابة "وهذه الرواية عملها الأول" على أسس فنية أدبية أم كانت هناك مقاييس محددة أجازت هذا العمل


رواية "إله الأشياء الصغيرة" للكاتبة الهندية "أروند هاتي" حازت على جائزة البوكر عام 1997. هذه الرواية ذات الطابع الملحمي _ كما وصفها صحفيون أجانب _ جمعت بين براعة السرد وجمالية اللغة والغوص في أعماق الشخصيات، نفذت إلى تفاصيل الحياة الطبقية والدينية لشخصياتها واستطاعت أن تدهش القارئ بحسيتها وجمال وصفها.

الرواية ترجمة جهان الجندي، دار الجندي سوريا، تقع في 384 صفحة من القطع الكبير.

تتناول الرواية مجتمع السوريين المسيحيين الذين استوطنوا في الهند.

عام 52 للميلاد ارتحل القديس توما أحد تلامذة المسيح إلى الهند للتبشير بالمسيحية وفي عام 345 هاجرت 72 عائلة سورية مسيحية واستوطنت الهند، وكوّنت مع الهنود السريان الأرثوذكس مجتمع السوريين المسيحيين.
الأحداث:

الحكاية في هذه الرواية ككل حكاية هندية مليئة بالمفاجآت والأحداث البعيدة عن المنطق لكنّها لا تنتهي نهاية سعيدة. تحكي مأساة توأم (فتاة وصبي إستا وراحيل) يلتقيان بعد مرور ثلاثة وعشرين عاماً من انفصالهما القسري، تحكي الفتاة تفاصيل نشأتها في عائلة جدتها من جهة أمّها، سيدة العائلة المسيحية التي نذرت نفسها للكنيسة. والدة البطلة تزوجت من رجل هندوسي سكير مما أثار غضب عائلتها عليها، لم يستمر الزواج طويلاً فقد هجرها زوجها بعد إنجابها طفلين، وتركها تواجه مصيرها وحيدة. تعرّج الرّوائية على حياة أفراد الأسرة "الأخ" وزوجته الإنجليزية التي طلّقته، الطفلة التي جاءت تزور والدها بعد تسعة أعوام وماتت غرقاً بعد أسبوعين من مجيئها إلى الهند، انتحار الأم الشابة، وغرق المعشوق بعد جلسة تعذيب في مركز البوليس، ونفي الولد "التوأم" وهجرة البطلة "التوأم" إلى أمريكا.
الرواية:

تناولت "روي" في روايتها أوضاع النّساء ونظام الطبقات القاسي في الهند كما حلّلت بذكاء الأوضاع السّياسية المعقدة في "كيرالا".

في حديثها عن الشّخصية الذكورية المتسلطة تصف الرّوائية على لسان إحدى بطلاتها في الصفحة 210 وضع النساء "في سنوات نموها شاهدت آمو والدها ينسج نسيجه القبيح، كان ساحراً ودمثاً مع الزوار، ويتوقف قليلاً لمداهنتهم إذا صدف وكانوا من البيض، تبرّع بالمال لدار الأيتام ولعيادات البرص، عمل جاهداً على صورته العلنية أمام الناس كرجل أخلاقي كريم ومحنّك مطّلع، لكنّه لوحده مع زوجته وأولاده كان يتحوّل إلى آمر شرس مرتاب شنيع، بمسحة من دهاء شرير متوحش، كانوا يضربون ويذلون ومن ثم كان عليهم تحمّل حسد الأصدقاء والأقارب لأن لهم هذا الزوج والأب الرائع!".

هذا المقطع المجتزأ من الرواية يفضح العلاقات الاجتماعية بكلّ مساوئها وأمراضها.

رب الأسرة رجل يملك شخصيتين إحداهما للبيت والثانية للمجتمع، في شخصيته الأولى عنيف ويضطهد عائلته ويتعامل معهم بشراسة مستخدماً سلطته القمعية.

مع الناس كريم ومعطاء ومتعاون ويمدّ يد المساعدة للجميع. العائلة _النموذج المصغّر عن الشعب_ تتلقّى الإهانات وتتألم ومع ذلك عليها أن تبدو أمام الآخرين ممتنة وفخورة بالرجل الذي يقودها.

لا تختلف العائلة تحت هذا التّوصيف عن الدولة ككل، ربُّ الأسرة كالحكّام الطغاة تماماً يتعامل في حكمه بمكيالين فالسّياسة الخارجية منفصلة تماماً عن السّياسة الدّاخلية.

الأسلوب:

اعتمدت روي على التّقنية السّينمائية في كسر رتابة السّرد في قفزات زمنية مفاجئة حيث تقطع السرد للزمن الحالي لتروي ما سيحدث بعد زمن ثمّ تعود لتقطعه في قفزة إلى الخلف.. مما يجعل القارئ في دوامة التقاط الحدث والركض وراءه. كقولها في الصفحة 162 "بدت راحيل بثوبها ذي الأشرطة الصلبة ونافورتها في الحب _في_ طوكيو كجنية مطار ذات ذوق مريع. كانت محاطة بأوراك رطبة (كما ستكون مرة أخرى، في جنازة في كنيسة صفراء) وشوق متجهم.

اللغة الحارة والجميلة والوصف الحسي يمنحان القارئ إحساساً أنّه يعيش داخل العمل، يستطيع السير مع الشخصيات في الأماكن المرسومة بدقة، وأن يحاور الشخصيات بمنطقها، وكأنّه على معرفة حقيقية بها.

عالم روي في هذه الرواية عالم واقعي دافئ يستقطب أحاسيس القارئ وتعاطفه ويغوص معها في جماليات الكتابة إلى درجة يستعيد قراءة بعض المقاطع أكثر من مرة.

الكاتبة تتميز ببراعة الوصف فالدقة التي ترسم بها الأماكن تجعل القارئ يراها كما يرى لوحة مرسومة يتأملها بعينيه ويلمسها بأصابعه ويكاد يشمّ الروائح المصاحبة لها.
إضافة لما سبق:

حين نخرج من الرواية بشكل كامل كما نخرج من فيلم هندي مثير، نستطيع محاكمة الرواية بهدوء بعيداً عن البروباغندا المصاحبة للأعمال الفائزة بجوائز البوكر.

السؤال الذي طرح نفسه حين أنهيت قراءة الرواية، هل مُنحت جائزة البوكر للكاتبة الهندية الشابة "وهذه الرواية عملها الأول" على أسس فنية أدبية أم كانت هناك مقاييس محددة أجازت هذا العمل ورشّحته للعالمية؟

الرواية تحفل بمجمل ما نراه رائجاً في الغرب فهي تحكي عن المُحرّمات الدّينية والجنسية:

1_"علاقة حب بين أخت الجد المراهقة وقسيس أمريكي" نتيجة تلك العلاقة تغيير طائفة المراهقة وتأثيرها السلبي فيما بعد على أحفاد أخيها.

2_زواج "آمو" المسيحية من هندوسي وما ينتج عنه من آثار سلبية على نفسية التوأم وحياتهما.

3_علاقة محرّمة بين الابنة وعامل ماركسي من فئة المحرّم لمسهم تنتهي بجنون الابنة وحرمانها من أولادها.

4_علاقة بين الأخ المتعلم ونادلة مطعم إنجليزية تخونه مع صديقها وتحرمه من ابنته تسعة أعوام.

5_حادثة اغتصاب عامل في السينما للطفل الحالم.

مجمل ما ورد في العمل يجعل القارئ يتساءل عن مغزى أن تنسب الكاتبة هذه المشاكل والجرائم لبيئة سورية رغم أنّ المهاجرين السّوريين وفدوا إلى الهند قبل ألفي سنة متجاهلة أنّ الهنود كانوا يطلقون على هذا الدين (المسيحي) الدين السّوري المضيء، فهل أرادت القول مثلاً إنّ المجتمع الهندي يخلو من هذه الانتهاكات؟ وطالما أنّها تريد الكشف عن أمراض اجتماعية داخل المجتمع الهندي فالأولى بها أن تبتعد عن هذه التسميات خاصة وأنّ المدّة الزمنية كانت كفيلة بانصهار هؤلاء (السّوريين) ضمن المجتمع انصهاراً تاماً.

45
شبهات تحوم حول الية توزيع الاراضي في ناحية القوش ومديرة الناحية تمتنع عن الرد
عنكاوا كوم-خاص
حامت دوائر الشك حول الية توزيع الاراضي التي جرت مؤخرا في ناحية القوش  بحسب مصادر مطلعة اكدت للموقع ان العملية  غابت عنها الشفافية واقصي منها  الاعلاميين لتغطية فقراتها بشكل مستغرب.

المصادر اكدت ان الناحية رعت مؤخرا عملية توزيع اراضي بلغت نحو (170) قطعة من القطع الغيرمميزة حيث تقدم نحو 600 مواطن من اهالي الناحية  للتقديم للحصول على تلك الاراضي حيث كانوا مستوفين الشروط التي  ابرزتها الناحية في سبيل  استملاك تلك الاراضي لكنها في المقابل انتهجت  نظام القرعة الذي  جوبه بالكثير من الانتقادات خصوصا وان هذا النظام 'القرعة'  لاينسجم مع السياقات المتبعة ضمن اطر القانون العراقي الخاص باستملاك الاراضي  والتقديم عليها .

واكدت المصادر  الخاصة بالموقع ان ادارة الناحية وجهت بتوزيع قطع اراضي مميزة لموظفي البلدية  والناحية لابراز تميز غير مبرر عن المتقدمين الاخرين وان احدهم  موظف في وزارة الداخلية بالحكومة الاتحادية واخرى موظفة بصفة عقد وليست على الملاك الدائم .

وبادر  مراسل الموقع بمحاولات للاتصال بمديرة الناحية السيدة لارا زرا من اجل الحصول على التوضيحات الخاصة بالية التوزيع  لكن الاخيرة امتنعت عن الرد عبر اتصال هاتفي مبررة بانها ليست معنية باعطاء تفاصيل حول الية توزيع الاراضي  لموقع(عنكاوا كوم ) مشيرة بانها معنية باعطاء هذه التفاصيل للوزارة التي تنتسب اليها فقط ..

46
رئيس تحرير  مجلة (سيمثا ) يتحدث لـ(عنكاوا كوم ) عن دور الاعلام بنشر اللغة السريانية
اللغوي الاب شليمون ايشو  يشدد على دور الانترنت في  الارتقاء بواقع التعليم السرياني
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يسعى  العالم اليوم للاحتفاء باللغات الاصيلة للشعوب من خلال تخصيص عام 2019 كعام لهذه المناسبة من خلال التشديد على اللغات وتعزيز مكانتها بين الشعوب وانقاذ ما يمكن انقاذه  من لغات في طريقها للاندثار نتيجة الكثير من العوامل التي تسعى  لانحسار عدد المتحدثين بهذه اللغات ومن بينها اللغة  السريانية  رغم الكثير من العوامل الايجابية التي تتضاعف في تعزيز مكانة لغتنا  ومن بينها تواصل صدور المطبوعات التي تهتم  باللغة السريانية وادابها وابرزها مجلة (سيمثا ) التي يحاول القائمين عليها  تحدي عشرات المعوقات من اجل التواصل في اصدارها  وهذا ما يسلط الضوء عليه  اللغوي المعروف الاب شليمون  ايشو خوشابا رئيس تحرير المجلة في حديثه لموقع (عنكاوا كوم ) عبر التفاصيل التالية :
*صدر مؤخرا  العددان 41-42 من مجلة سيمثا عبر مجلدها التاسع،فهل يمكن ان تسلط الضوء على مسيرة المجلة  التي تشير ترويستها الى انها تعنى  باللغة السريانية  وتراثها وادابها ؟
-مثلما هو معروف بان المجلة فصلية حيث  مضى على صدور العدد الاول منها نحو 12 عاما  ومنذ عام 2007 فالمجلة تواصل صدورها بانتظام  رغم كل المؤشرات التي مر بها شعبنا لاسيما سيطرة تنظيم داعش فضلا عن الازمة الاقتصادية التي ادت لتقليص اعداد الاصدار فبينما كنا نصدر 4 اعداد  سنويا  فتقلص العدد لعددين  في السنة ..
*لكن ثمة ملاحظة  بما يتعلق بوتيرة الاخراج الفني حيث بقيت المجلة محافظة على تصميمها مع الاخذ بنظر الاعتبار مواكبة التطوير  باعتماد تصاميم حديثة  بين فترة واخرى ؟
-نعم اتفق معك في ان تصميم المجلة بقي محافظا على وتيرته فهذا ديدن المجلات الرصينة  المحكمة التي تهتم بنشر البحوث والدراسات  باستثناء ان الغلاف يتغير  مع كل عدد باختيار انماط من الخطوط السريانية لخطاطين معروفين يستعرضون نتاجاتهم الفنية على اغلفة المجلة  كما ان الملاحظ بان هيئة تحرير المجلة ايضا تغيرت  حيث لم تكن كما كانت قبل عقد وعامين هي عمر المجلة وربما تاثرت بفعل الهجرة  لكن رغم كل تلك المعوقات فالمجلة بقيت محافظة على وتيرة اصدارها  اضافة لمجلات كانت دار المشرق الثقافية  تحرص على اصدارها ومنها ومجلة هباوي الخاصة بالاطفال التي تقلص اصدارها بشكل كبير فضلا عن مجلة تراثنا الشعبي التي توقفت تماما بفعل الازمة الاقتصادية ..
*والمتابع لصفحات المجلة سيلمس ان هنالك  اشخاصا محددين يكتبون بانتظام فيها دون متابعة اسماء اخرى  تحاول ان تكتب في المجلة ؟
-اود التاكيد ان مجلة (سيمثا ) منفتحة على الاخرين  حيث تاتينا المواد ونستقبلها  من حيث كونها تهتم  باللغة السريانية  وتراثها  وتاريخ بلاد ما بين النهرين  على ان تكون مقالات علمية رصينة  مدققة لغويا  فلدينا في هذا الشان كهيئة تحرير  ضوابط ومعايير محددة  في نشر المواد التي  ترسل الينا ..
*وما حجم التواصل بين المؤسسات المعنية باللغة السريانية في نشر ابحاثها ودراساتها في المجلة ،هل لديكم مشاريع في هذا الخصوص ؟
-نعم فان في كل عدد من المجلة  تجد ان هنالك نماذج من الادب السرياني  سواء القديم او الحديث  والمجلة ايضا متاحة في ايدي الباحثين والاكاديميين  بالاضافة لاتاحتها للطلبة الدراسين في اقسام اللغة السريانية  فهم من الشرائح التي تستفيد مما ينشر فيها  سواء عن الادباء او الشعراء  او تاريخ الاداب السريانية بشكل عام كما نوظف علاقاتنا مع اساتذة  قسم اللغة السريانية في جامعة صلاح الدين  او جامعة بغداد للتواصل بارسال موادهم العلمية لغرض نشرها  خصوصا بما يتعلق  باللغة والتراث السرياني كما نسعى للاتصال بشكل شخصي مع الاكاديميين  في تلك المنافذ لغرض تشجيع طلابهم  لكتابة ابحاثهم ودراساتهم باللغة السريانية  وقبل فترة ليست بالقصيرة  نشر باحث متخصص يدعى  عزيز ايليا بحثا للحصول على متطلبات الحصول على شهادة الدكتوراه حيث كان عنوان بحثه لهجة اهالي عقرة السريانية  كما ندعم بشكل مستمر كل الباحثين والدارسين من اجل تيسير المصادر التي يحتاجونها في سبيل انجاز ابحاثهم من خلال دار المشرق  ..
*وكون المجلة تعنى  باللغة السريانية وتراثها وادابها ، فالى اي مدى تجد ان للاعلام دور في الارتقاء بنشر هذه اللغة ؟
-طبعا للاعلام دور حيوي وفاعل في هذا الامر يضاف اليها التقنيات الحديثة  التي يمكن توظيفها في هذا المجال  خصوصا وان شبابنا يمكن  التوجه اليهم عبر تلك المنافذ لتشجيعهم في التواصل مع اللغة  من خلال تعلمها او الكتابة بها  فلماذا  مثلا نكتب في النت باللغة العربية ولانسعى للتعلم للكتابة بلغتنا  ونشرها حتى بالتشديد على استخدام اللهجات المحكية  او الكلاسيكية  في التواصل لدعم التحدث بلغتنا  فكما هو معروف بان عملية التعليم السرياني قائمة في الاقليم منذ عام 1992 ولكن هنالك شوائب تعترض هذه العملية ..
*الى جانب المطبوعات السريانية ، هنالك حركة دؤوبة من قبل لغويين بنشر المعاجم والقواميس اللغوية ..كيف تجد هذه الحركة الدؤوبة وما هو رايك في وتيرة استمرارها ؟
-اجدها مهمة لكنها تواجه مشكلة مزمنة كما هو الحال مع مطبوعاتنا التي تعاني من مشكلة التوزيع فحاليا البريد الذي ينقل تلك المطبوعات الى بلاد الغرب متوقف فضلا عن مشكلة التوزيع داخليا وهذه الحركة التي نجدها باصدار المعاجم والقواميس اراها مناسبة كون تجربة التعليم تعاني نقصا حادا في هذا الشان  وكانت هنالك في السابق مبادرة من قبل اتحاد الادباء والكتاب السريان  باعادة طبع قاموس المطران اوجين منا  وهي خطوة جيدة برغم نفاذ الطبعات الخاصة بهذا القاموس ..
*وكلغوي لديك العديد من الكتب المختصة بتعليم اللغة السريانية ، كيف تجددور المؤتمرات المعنية باللغة في استقطاب اللغويين ؟
-فرصة مهمة هذه المؤتمرات  لغرض نشر الافكار الخاصة بالارتقاء بواقع اللغة السريانية  وقد كان لدار المشرق تجربة رائدة في هذا الشان حينما رعت  5 مؤتمرات في اعوام سابقة  اثنين منها اقيم خارج العراق وفي تركيا  تحديدا حيث كانت الدار تتحمل كل نفقات المشاركين  لكن المؤتمرات التي تجري للاهتمام  باللغة تجدها تجري على نفقة الباحث ..
 

47
المتحدث باسم السوتورو يختص «بوابة المواطن» بأول حوار إعلامي ويؤكد: هذه حقيقتنا


المتحدث باسم السوتورو

عنكاوا دوت كوم/المواطن/سيد مصطفى
يعتبر السريان هي أحد العرقيات والشعوب الأصلية في سوريا، والتي كونت قوات خاصة بالأمن الداخلي لها "السوتورو" في إطار الإدارة الذاتية بشمال سوريا.

وتعتبر قوات الأمن الداخلي السريانية "السوتورو" من القوات المميزة وحالة فريدة من نوعها في الداخل السوري لحماية هذا الشعب حاورت "بوابة المواطن" آكاد حنا المتحدث باسم السوتورو، لمناقشة كيفية تكوين تلك القوات ودورها.

كيف تكونت قوات السوتورو؟
إن تحقيق الأمن والأمان والاستقرار هو حق طبيعي لجميع الشعوب ومكونات المنطقة والعالم أجمع، وبدورها الحماية والدفاع ظاهرة جاءت نتيجة العيش في ظل الأزمة السورية، حيث أن مجتمع شمال شرق سوريا لديه الحق لحماية قيم المجتمع السياسية والاقتصادية والأخلاقية وحرية المرأة حيث تقع مهام حماية كل ما سبق على قوى الامن الداخلي التي يعد السوتورو ركيزة أساسية منها وتتحمل مسؤوليتها في ظل هذه الظروف الراهنة بدأ عمل قوات الأمن السريانية السوتورو عام ٢٠١٣.

أين تتواجد قوات السوتورو؟
تتواجد في إقليم الجزيرة في الحسكة والقامشلي وتل تمر والقحطانية وديريك وتتألف هذه القوات من أبناء المنطقة من أبناء شعبنا السرياني الاشوري الكلداني والسوتورو ليس مقتصر على المكون السرياني فقط بل هناك ايضًا من المكون العربي والمكون الكردي ضمن صفوف هذه القوات عملها يكون ضمن المدن للحفاظ على استقرار وأمن وأمان المدن من خلال الحواجز الطيارة وحواجز على مداخل ومخارج المدن وايضًا السوتورو شارك بكثير من الحملات العسكرية داخل وخارج اقليم الجزيرة إلى جانب صفوف قوات سوريا الديمقراطية والقوات الرديفة له لمحاربة والقضاء على داعش.

ماهي مهام السوتورو ؟
ترسيخ وحماية أمن وأمان المجتمع وحماية الأشخاص والممتلكات ومؤسسات إضافةً لقوانين حقوق الإنسان الدولية ومقاومة كل الهجمات الفكرية الخاطئة على المجتمع وتطبيق القوانين وقراراته.

ما هي صفات عضو السوتورو؟
إيمان بفكر الأمة الديمقراطية والدفاع المشروع عن حقوق الإنسان في تقرير مصيرها وأن يكون مع مصلحة المجتمع في الدرجة الاولى والاعتماد العادل مقياس لتعامله مع المواطنين وأن لا يستغل عمله ومنصبه ويكون في حالة جاهزية تامة يتقيد بقوانين عمله كما يجب التمتع بالأخلاق والمسؤولية وعلاقته جيدة مع المواطنين وتطبيق القوانين والقرارات العسكرية.

ما هو الفرق بينكم وبين قوات الأسايش والدورات التي يخضع لها قوات السوتورو؟
مؤسسة قوات الأمن السريانية السوتورو وقوات الاسايش جزء من قوى الأمن الداخلي في شمال شرق سوريا حيث هناك تكامل بالعمل بينهما وفق نظام محدد وقوانين امنية هدفها حماية الأفراد والمجتمع والدورات التي خاضها دورات فكرية وتنظيمية وعسكرية إضافة إلى دورات تخصصية في المجال المجال الأمني وقواعده اضافة الى دورات السلاح الخفيف ودورات التدخل السريع والاسعافات الاولية.

ما هي القضايا التي واجهتموها ؟
أغلب القضايا التي تقوم بها قوات الأمن السريانية حالات القتل وتعاطي المخدرات والسرقات وتزوير العملة إضافةً إلى حماية المناسبات والاحتفالات الدينية من خلال دوريات لحماية المدنيين من أي عمل إرهابي.

48
اكاديمي موصلي يستعرض اسماء التربويين الرواد  من المسيحيين في اصدار جديد
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
صدر مؤخرا في مدينة الموصل كتاب بعنوان (مدارس الموصل  وبعض من رواد التعليم فيها في القرن العشرين ) للاكاديمي  الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط /أستاذ الرياضيات التطبيقية والعلوم الأحصائية والمعلوماتية ٠ حيث جمع واعد المعلومات المهمة للمئات من المعلمين الاوائل  ممن كان للمسيحيين نصيب وافر من تلك الاسماء التي بلورت مهنة التعليم في المدينة  حيث نشر  الكتاب عن دار ابن الأثير للطباعة والنشر في جامعة الموصل ٠
ويتناول الكتاب المذكور  بدايات التعليم في الموصل بالعهد العثماني ٠وتطوره أذ أصبح التعليم ألزامي بتلك الفترة ٠ووصل عدد المدارس الى (١٨)مدرسة أبتدائية ٠ويشير الى أن تاريخ أنشاء دار المعلمين عام ١٩٠٠م مسلطا الضوء  حول  مدارس الطائفة اليهودية بالموصل حيث
كانت أهلية وعددها مدرستان ٠وأشار الى أن تأسيس المديرية العامة لتربية نينوى كان في مطلع القرن العشرين ويطلق عليها حينداك المعارف ٠بالفصل الثاني من الكتاب تناول نماذج من مدارس الموصل  حيث ذكر المدارس الدينية الأسلامية والمسيحية وتواريخ تأسيسها وكوادرها التعليمية  ومن بين نخبة المعلمين المسيحيين الذين ذكرهم الكاتب  وكانوا من الاوائل على الملاك الابتدائي  الدكتور داود قصير  مدير مار توما  الذي اكمل دراسته واصبح عميدا لكلية الهندسة  والاخوين كوركيس وميخائيل عواد حيث كان الاول  معلم في مدرسة شمعون الصفا واصبح مؤرخا مشهور على الصعيدين المحلي والعالمي  اضافة لميخائيل  الذي كان مغلما في مدرسة مار توما  واصبح سكرتيرا لوزارة المعارف ثم التربية والتعليم  ومؤرخا مشهورا  كما يذكر عفيف القس متي مديرا لمدرسة مار توما لمدة طويلة جدا  وزوجته فلم متي مديرة مدرسة الارثوذكس للبنات  وجميل خياط مدير مدرسة الطاهرة والمطران عمانوئيل بني  معلم مدرسة شمعون الصفا مطران الموصل للكلدان  واسحق موسى معلم  قديم لمدرسة مار توما  والياس جرجيس مدير مدرسة بعشيقة  والست ماري زلو  معلمة من اوائل المعلمات  وغيرهم العشرات ممن يذكرهم الكتاب الذي باتت تتداوله مكتبات الموصل ..

49
مواطن من ابناء شعبنا يوضح ردود الافعال حول قضية اراضيه المغتصبة في عنكاوا
عنكاوا كوم –خاص
تلقى موقعنا رسالة من المواطن بويا كوركيس من اهالي ناحية (عنكاوا ) والمقيم حاليا في ملبورن باستراليا  اوضح من خلالها ردود الافعال من قبل القنوات الاعلامية لاسيما الكردية تجاه قضيته المتعلقة باغتصاب احد المتنفذين الكورد لاراضيه في ناحية عنكاوا وفيما يلي نص  الرسالة :
 
 
الى كافه الصحفين و احزاب شعبنا و منظمات حقوق الانسان  ٠ نتيجه لكثير  الاستفسارات
 عن االقضيه اراضى المغتصب من قبل كمال اغا   لذا اود ان ازيدكم علما   ان القضيه  لا زالت مفتوحة وتبدا  من سيطرة تنظيم داعش  حيث بالتزامن لاحتلال هذا التنظيم  مناطق شعبنا في سهل نينوى وسنجار  فقد قام   كمال اغابالسيطرة على الاراضى العائده لى شخصيا بموجب وثيقه قانونيه الصادره من دائره طابو اربيل ملك صرف ضامن للحقوق لشخصيه للمالك هو انا بويا كوركيس كنت املكها فى عنكاوه هرشم واحد على شارع العام  ٢٢ قطعه كل قطعه ٣٠٠ متر بمساحه ٦٦٠٠ متر على شارع تجارى عنكاوه كرده جوتيار ٠ لقد ارسلت بعشرات الرسائل الى معضم مسئولين من وزراء و برلمانين و مسئوين الكبار من حزب الحاكم و ممثلين احزاب شعبنا و  ارسلت  عده رسائل الى اب مسعود برزانى بواسطه مقرات الحزب فى داخل العراق و خارجها و بواسطه اشخاص و ناشدت  منضمه حقوق انسان فى اقليم  و احتفضت بكل نسخ
ارسلت الى قناة  ٢٤ كر دستان لم يتم نشرها ا ٠ اتذكر تم نشرالقيضيه من قبل قناة روداو  كان استنكار
شنيع من قبل اخوانى الاكراد صاحب الضمائرالحيه  و ارسلت رسائل اخرا الى قناة روداو  لم يتم نشرها ٠نشكر المدير العام للاستثمار فى اربيل السيد سامان عرب له موقف مميز بدعم القضيه 
خصص محامى من دائرته مجانا السيد بيجان احمد بموجب كتاب المرقم١٠٩٩ المورخ ١١ََ-٤-٢٠١٧ طلب من وكيل وزير لتقديم المختصب كمال الى محاكم اولا لتزوير سندات الطابو باسمه ٠و لتجاوزه على اراضى وتم تجاوزات اخرى و لقد باشرببناء اراضى المختصبه بدون موافقات اصوليه وانا محتفض بكتاب ولاكن لاسف جمد الكتاب من قبل جهات غيرمعلنا  يتبين انها خارج قانون فى تنفيذه و خلال هذه الفتره تم تشكيل عده لجان لخسم القضيه و قرر كافه لجان لارجاع اراضى لى قانونيا  و عصى كال اغا على تنفيذ قرارات  علما البناء مستمر و عرضه للبيع٠ و فى شهر التاسع سنه ٢٠١٨ تم تشكيل لجنه العليا لها صلاحيات واسعه من رئاسه اقليم و وحضرت انا و محامى و ممثل الكنيسه و السيد د٠سروت و المحتل كمال اغا  الجنه متكون  من محمد شكرى رئيس الجنه و عضوين كل من د٠فرصت صوفى و د٠ محيدين  توجه انذار الى كمال اغا لدينا صلاحيه حتى السجن اذا خالفت قراراتنا اولا تكلمت بكل حريه كل مخالات  ٠قال رئيس اللجنه نحنوا تحت ضخت الخارجى يجب عليا خصم القضيه ٠فى الجلسه اول و الجلسه الثانيه و الجلسه الثالثه رفضت التسويات
الجلسه الاخيره وافقت بعد رجاء من الجنه و حاضرين ٠قرار ان يشكل الجنه سريه لتقيم قيمه الاضى حسب سعر الحالى و يتحمل كمال اغا تسديد مبلغ فورا اذا خاللفت تتحمل السجن و تم توقيع من قبل اللجنه و من قبل كمال اغا و قبلى و من قبل وكيلى ٠بدء كمال اغا بحجج و تماطل بحجه والدى مريض واخت بالمستشفى و اخيرا عصى على دفع المبلغ المقرر من قبل الجنه ٠و تم اتصال بللجنه بدن جواب  سوف اطرق  كل ابواب ليفتح لى و انا لا اجوز من حقى لو يطول طول حياتى و لكم الشكر
 
 
 
 
بويا كوركيس استراليه / مالبورن

50
مقبرة كنائس الموصل الموحدة  تعيش واقعا ماساويا ومطالبات بحفظ كرامة الموتى
عنكاوا كوم -سامر الياس سعيد
في عام 2000 اتفقت بعض الطوائف المسيحية على انشاء مقبرة موحدة  في مدينة الموصل بعد استحالة دفن الموتى في  اروقة الكنائس لتاثرها ببنيتها السيئة  خصوصا وان اغلب الكنائس القديمة عانت من تغلغل المياه الجوفية  وتاثيرها على القبور الموجودة  في محيط تلك الكنائس  فارتات تلك الكنائس انشاء مقبرة في منطقة على اطراف المدينة  هي منطقة وادي عكاب ولكن بعد تاثر الاوضاع الامنية  خصوصا بعد عام 2003 اقتصرت  عملية دفن الموتى على المقربين  من ذوي الموتى نتيجة غياب الامن في المنطقة المذكورة لقربها  من مناطق ساقطة عسكريا  وقد تاثرت المقبرة بشكل كبير بعد سقوط المدينة  بيد تنظيم  الدولة الاسلامية  حيث بادرت عناصر التنظيم المذكور لنبش القبور التي تجاوزت مئات الشواهد وتخريبها والعبث بمحتوياتها  ولم تسعى الطوائف المسيحية  للاهتمام بالمقبرة التي تعاني واقعا مؤلما نتيجة  ما شهدته..وقد عاش ذوي الموتى  الما مضاعفا خصوصا عشية جمعة الموتى  التي يستذكرها ابناء الكنائس  الشرقية قبل الدخول في الصوم الكبير  الذي ينتهي بالاحتفال بعيد القيامة المجيد  وهذا الهاجس عاشوه نتيجة  ابتعادهم لاستذكار الراقدين في هذه المقبرة نظرا لاستقرار اغلبهم في مناطق الاقليم وتشتت الاخرين في دول بعيدة ..

51
الحكم على شاب سويدي لتعليقاته المهينة وتهديده اللاعب جيمي دورماز في كأس العالم

قضت محكمة سويدي على شاب عمره ١٧ عاما بتهمة الاهانة وتهديد اللاعب السرياني جيمي دورماز في بطولة كاس العالم التي اقيمت في الصيف الماضي في روسيا. وقد ادى حينها خسارة السويد امام المانيا بسبب ضربة حرة تسبب بها اللاعب دورماز الى  موجة من التعليقات العنصرية وتهديدات للاعب وعائلته في مواقع التواصل الاجتماعي والانترنيت مما احدث صدرى دوليا واسعا.  اضطر حينها اللاعب دورماز الى القاء كلمة موجهة الى العنصريين خصوصا يقول فيها:

ـ انا لاعب سويدي احمل وبفخر علم وقمصان المنتخب السويدي.

ورغم ان العقوبة كانت رمزيةحيث  كانت غرامة حولي الف دولار  وتبرع بها اللاعب الى احدى الجمعيات لكنها مهمة في اظهار ان مثل  هذه التصرفات مدانة من قبل الناس وتقع تحت طائلة القانون ايضا.

انقر لمشاهدة الحادثة:

https://www.fotbollskanalen.se/sverige/durmaz-uttalar-sig-efter-domen-mot-17-aringen---skanker-skadestandet-till-antimo/

52
عضو برلمان كردستان كلارا عوديشو تتحدث لـ (عنكاوا كوم ) عن المراة المسيحية بعيدها العالمي
على نساء شعبنا توظيف المحن التي مروا بها من اجل الخروج من واقعهم المرير
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يحل يوم المراة العالمي في الثامن من اذار (مارس ) الجاري  والمراة المسيحية في العراق  تعاني الكثير من التحديات لاسيما بعد تجربة النزوح المريرة التي عاشتها قبل نحو اعوام حينما ارغمها وارغم الالاف من ابناء شعبنا ،تنظيم الدولة الاسلامية  على الخروج من مناطقهم لتجد نفسها بمواجهة الكثير من الماسي والنكبات المؤلمة ..عن واقعها وعن التحديات التي عاشتها  تحدثت عضو برلمان كردستان رئيسة كتلة المجلس الشعبي كلارا عوديشو  لموقع (عنكاوا كوم ) في حوار هذه تفاصيله :
*بداية ما هو تقييمك لواقع المراة المسيحية سواء في العراق بشكل عام او في الاقليم على وجه الخصوص ؟
-في البداية اود تقديم التهنئة والتبريكات لكل نساء العالم بيومهن العالمي  لاسيما نساء شعبنا ممن واجهوا الكثير من الماسي والالام خصوصا النساء التي عشن في  محافظات العراق باستثناء الاقليم  وخصوصا في محافظة نينوى  حيث عشن واقعا مريرا قبل سيطرة داعش حينما  كانت البيئة المحيطة تفرض عليهم  تمييزا جنسيا او طائفيا  وبعد داعش مررن بتجربة قاسية فهنالك الكثير من النسوة ممن كانوا يعيشن واقعا اقتصاديا مستقرا لكنهن واجهن  العكس في فترة النزوح حينما فقدوا  ذلك الوضع المالي المستقر  فضلا عن فقدان الوظيفة او العمل  ومعيل الاسرة  اما في الاقليم  فالمراة المسيحية عاشت امانا واستقرارا يختلف عن قرينتها  التي ذكرتها  لكنني لاانكر وجود تمييز  للمراة في اماكن عملها  لكن بفوارق تكاد تكون بسيطة  لكون ان الاقليم شجع المراة  على العمل واعطائها حيز لاباس به من الحرية والمساواة  والحقوق  حيث كفل لها الدستور نسبة تمثيل في المؤسسات والدوائر بنحو 30 % رغم ان المجتمع الذي تعيش فيه  يتسم بالتزامه بالتقاليد وهو مجتمع محافظ  لكن ما بين العراق والاقليم اود الاشارة الى ان المراة المسيحية تتحمل جزءا من معاناتها كونها لم تتحرك باتجاه المطالبة بحقوقها  وبقيت صامتة  عن ما تعانيه من تحرش في اماكن العمل سواء كان التحرش لفظيا او باشكال اخرى  رغم ان هنالك الكثير من المواثيق والقوانين التي حفظت كرامة المراة وابعدتها عن تلك التجاوزات  حيث نشهد ان  الساحة السياسية على سبيل المثال تخلو من تمثيل مهم ومتميز للمراة  وهذا نابع من عدم  وجود ثقة  للمراة في الاحزاب  حيث عن طريق هذه الاحزاب يمكن للمراة من الوصول لمراكز صنع القرار  حيث بقيت الاغلبية  من نساء شعبنا محكومين بالتقاليد والبيئة المحافظة  رغم ان هنالك نماذج تجاوزت مثل تلك التحديات واذكر على سبيل المثال وزيرة الهجرة  السابقة باسكال وردا او وزيرة الاسكان والبديات السابقة ان نافع  وغيرهن ..
*وهل انصف برلمان كردستان في دوراته السابقة المراة  عموما باصدار قرارات  في صالح هذه الشريحة ؟
- بالتاكيد ان هنالك الكثير من القرارات  التي اصدرها برلمان كردستان  حيث مثلما ذكرت ان القانون كفل نسبة تمثيل للمراة بنحو 30%وهنالك تشجيع من الحكومة  للمراة بدخول المجالات كافة في سبيل تحقيق المساواة المطلوبة  لكن المراة المسيحية تتحمل  جزءا من هذا الابتعاد عن المشاركة والمطالبة بحقوقها لاسيما من خلال ان اغلب قرارات الهجرة  التي تتخذها العوائل المسيحية  هي من جانب المراة التي تبحث عن الامان والاستقرار  لذلك تحض على الابتعاد عن  الوطن من اجل هذا الامر  وهذا برايي نابع من عدم امتلاك النسوة للوعي القومي بالتمسك بالبلد كونه بلدنا ويتوجب علينا  البقاء فيه ..
*وفي ملعب من تضعين الكرة..هل الاتحادات النسائية الخاصة باحزاب شعبنا تتحمل جزءا من جانب التثقيف والتوعية في هذا الشان ؟
-مثلما هو معروف فان المراة حينما تتعرض لظروف معينة فهي تحاول تجاوز تلك الظروف باقصى حدودها  فلذلك عنيت الاتحادات النسائية الخاصة باحزاب شعبنا للالتفات  الى هذا الواقع من خلال تنظيم دورات  في شتى مجالات الاعمال كالتمريض او الحلاقة او الخياطة  نظرا لتحسين الوضع الاقتصادي للنسوة دون الالتفات  الى جوانب اخرى  ابرزها اشراك المراة بالمجال السياسي  فالاولى البحث عن مراكز ثقافية متخصصة للمراة تسهم بتوعيتها وزيادة خبراتها بتاريخ شعبنا من اجل توسيع الفكر القومي لديها وبالتالي تسهم مثل تلك المراكز بتنشئة اجيال لها وعي قومي وفكري قادر على التمسك بالارض والعيش المشارك وتاكيد الشراكة مع الاخرين  حيث ليس لدينا خيار اخر سوى ان نشارك في العيش سواء مع الكورد بمناطقهم او مع العرب في  المناطق التي يتواجد فيها شعبنا ..
*هنالك الكثير من منظمات المجتمع المدني  العاملة في الاقليم ، هل لدينا تمثيل نسوي فيها ؟
-لاينكر ما للمنظمات التي ذكرتها من دور فعال لكن ما يؤلمني وانا اشارك في ورش تلك المنظمات وملتقياتها ان المس غيابا للمراة المسيحية فيها  حتى في المجال الاعلامي او السياسي لذلك ادعو نساء شعبنا لعدم القوقعة في المنزل او الدائرة او اي مكان اخر تتواجد فيه  فهي روح المجتمع وليس كما يشاع بانها نصف المجتمع ..
*في يوم المراة العالمي ، من هي الشخصيات المسيحية التي  يتوجب تكريمها من وجهة نظرك في هذه المناسبة ؟
-هنالك الكثير من النسوة ممن ابرزن جهودا كبيرة في سبيل اعالة عوائلهن بغياب الكثير من مصادر العيش لكنهن اجدن في تسييير سفينة حياتهم وحياة ابنائهم  رغم الرياح والامواج العاتية خصوصا وانني لمست الكثير من تلك النسوة  من خلال محطات حياتي لكنني  اجد ان هنالك   من يستحق ان ينصب له تمثال لتكريمه والاشادة بجهوده  واذكر منهم على سبيل المثال الشخصية الاشورية المعروفة سورما خانم وتفاصيل حياتها وما قدمته مشهود للجميع اضافة للسيدة ماركريت جرجيس التي حاربت الى جانب البيشمركة لتقارع النظام السابق ..

53
اصحاب المولدات في بغديدا يعترضون  على تسعيرة الامبير وينظمون احتجاجا بالمناسبة
عنكاوا كوم –خاص
نظم عدد من اصحاب المولدات الاهلية  العاملة في قضاء الحمدانية (بغديدا ) وقفة احتجاجية  مطلع الاسبوع الحالي  وذلك اعتراضا على تحديد  سعر الامبير  من قبل المجلس البلدي  وقائمقامية القضاء  حيث طالبوا بزيادة تعريفة الامبير  الى 16 الف و500 دينار عراقي مشيرين بان السعر المحدد بـ13 الف دينار عراقي لايفي باوقات التشغيل  المحددة  ولايلبي قيمة الاستهلاك  الخاص بالمولدة اثناء فترة تشغيلها ..وابدى عدد من مواطني البلدة استغرابهم من الوقفة الاحتجاجية لاصحاب المولدات الاهلية خصوصا وان  دخول فصل الربيع  يقلل من فرص تشغيلهم للمولدات نتيجة استقرار الكهرباء الوطنية المجهزة  لعدم تشغيل اجهزة التدفئة الكهربائية ووحدات التبريد المنفصلة (السبالت )..

54
مدير الدراسة السريانية  بوزارة التربية يدعو الكوادر التربوية المختصة للانخراط بقسم اللغة السريانية في الكلية التربوية المفتوحة
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
دعا مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية، الكوادر التربوية المختصة بتعليم اللغة السريانية والتربية المسيحية في المدارس العراقية للانخراط بقسم اللغة السريانية المفتتح حديثا في الكلية التربوية المفتوحة  في بلدة  بغديدا مركز قضاء الحمدانية .. وقال عماد سالم ججو في تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم )ان جهودنا اثمرت عن استحصال الموافقات الرسمية  الخاصة بافتتاح هذا القسم ضمن  اقسام الكلية التربوية المفتوحة مبينا بان التسجيل ما زال مفتوحا لاستقطاب الكفاءات التربوية الراغبة بصقل معلوماتها في  اللغة السريانية اضافة لتلقي مناهج معتمدة من اعرق الجامعات  لغرض الحصول على شهادة البكالوريوس حيث تم تحديد مدة الدراسة  بواقع يومين فقط هما ايام العطل في تلك المدن سواء يوم الجمعة والسبت او الاحد وقد يكون الاخير خاصا بالطلبة الدراسين في قضاء الحمدانية وتطرق مدير عام الدراسة السريانية الى المناهج التي تدرس في الاقسام الخاصة بالكلية التربوية المفتوحة وهي منهج المرحلة الاولى لكلية الاداب قسم اللغة السريانية بجامعة بغداد  وهي اغلبها تختص بقواعد اللغة  وخط واملاء وتاريخ اللغة  اضافة للغتين العربية والانكليزية الملزم تدريسهما باقسام الكلية التربوية المفتوحة كما يتم تدريس مناهج خاصة بالتربية المسيحية وبعضها ماخوذ من المناهج التي تقوم بتدريسها كلية بابل للاهوت والفلسفة كالكتاب المقدس واللاهوت ولفت ججو  الى ان المشمولين بالتقديم حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم  فضلا عن الكوادر التربوية الاخرى للتخصص في المادتين المذكورتين ..

55
مسيحيون موصليون  يوضحون لـ(عنكاوا كوم ) ان ما عثرت عليه منظمة للتوثيق  من مقتنيات تعود لهم
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
اكد عدد من مسيحيين  موصليين ان ما بينته منظمة شلومو  بعثورها على مقتنيات  تشير لاماكن اعتقال لسبايا مسيحيات وايزيديات  بانه عار عن الصحة مشيرين بان ما تم العثور عليه في دير مار يوحنا الحبيب والمعروف بالسيمنير يعود اليهم ..واوضحوا في احاديث لموقع (عنكاوا كوم ) ان تلك المقتنيات بقيت في  تلك المناطق بعد ان ارغموا على ترك  الدير الذي كان يضم عشرات العوائل الفقيرة تماما وكانت منظمة شلومو قد اصدرت بيانا  تشير فيه لزيارة فريق من الهيئة الادارية  للمنظمة في الثاني من اذار 2019 متمثلا برئيس المنظمة فارس ججو وكل من اعضاء المنظمة كامل زومايا وصباح رفو وطاهر سعيد مدينة الموصل واطلع عدد من الامكان التي كان يقطنها المسيحيين ودور العبادة لهم ، ورصد الفريق اثناء زيارته الى وجود سجن او مكان لأعتقال النساء السبايا من المسيحييات والايزيديات في احدى غرف دير الرهبان للاباء الدومنيكان ومعهد مار يوحنا الحبيب في الموصل من خلال بقايا مقتنيات النساء والاطفال في الغرف التي عدت للسبايا مثل الالبسة والاحذية للضحايا وحاجاتهم ، كما تعرف الفريق الى الكثير من الشواهد والآثار التي خلفها جنود الدولة الاسلامية من دمار وخراب في الدير المذكور ، الى جانب ذلك زارت شلومو كنيسة الساعة ووثقت حجم الدمار التي تعرضت له هذه الكنيسة العريقة الموغلة بالقدم والتي تعد صرحا حضاريا وتاريخيا للمدينة ...

56
جدل الهوية .. كتاب نقدي يتطرق لروايات الهم المسيحي العراقي
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يعالج كتاب الناقد جميل الشبيبي  المعنون (جدل الهوية في الرواية العراقية  الجديدة ) والصادر عن دار شهريار كما كبيرا من الروايات العراقية التي صدرت بعد عام 2003 وعالجت هموما  شهدها المجتمع العراقي بعد تغيير النظام وما اسفرت عنه الاحداث التي تركت ندوبا واضحة في الجسد العراقي  ولايمكن اهمال باي حال من الاحوال الهموم المسيحيىة التي تضاعفت بعد حرب التغيير جراء استشراء الارهابيين الذي حددوا اغلب مهاماتهم في استهداف هذا المكون وارغامهم على ترك البلاد حيث اختار من بين الروايات العديدة رواية يامريم التي  كتبها الروائي سنان انطوان والتي تتطرق لحادثة مجزرة كنيسة سيدة النجاة التي جرت نهاية تشرين الاول (اكتوبر ) من عام 2010كما يتطرق لنظرةروائيين اخرين بدت نمطية من جراء قولبة المسيحيين بمهن مثل بيع المشروبات الروحية كما يشير الى رواية مدينة الصور  التي كتبها الروائي لؤي حمزة عباس  حيث وضع ابو جورج كاحدى الشخصيات التي تمارس هذه المهنة  اضافة لابو كيورك الممرض الشاطر في مستشفى الموانيء وصديقه بدروس ابو اوغنياتك رئيس المضمدين  في ذات المستشفى ..

57

في عددها الثالث... «ميريت الثقافية» تفتح
ملف عصر الإصلاح الأوروبي والكنيسة الشرقية

عنكاوا دوت كوم/البناء
صدر عن دار «ميريت» للنشر في القاهرة العدد الثالث آذار 2019 من مجلة «ميريت الثقافية» الشهرية الإلكترونية، المشرف العام محمد هاشم، ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش، ويتضمن ملفًا فكرياً بعنوان «عصر الإصلاح الأوروبي والكنيسة الشرقية»، يحتوي على ستة مقالات: لماذا لم تتأثر الكنيسة الشرقية بمارتن لوثر للدكتور عاصم الدسوقي، تأثير السريان في الثقافة العربية للدكتور ماجد عزت إسرائيل، أقباط ومسيحيون: منذ الدولة الرومانية حتى الحملة الفرنسية لعصام الزهيري، الضرائب والغرامات الإسلامية على الكنيسة فى مصر فى العصر الإسلامي للدكتور محمد فياض، أثر اللغة العربية في مسيحيي الشرق الأوسط بقلم لطيف شاكر، وتأثر الأقليات المسيحية الشرقية بالثقافات الدينية في أقطارهم بقلم جرجس كامل يوسف. وحول نفس الموضوع جاءت افتتاحية رئيس التحرير بعنوان «عصر الإصلاح الأوروبي والكنيسة الشرقية.. نظرة للداخل!»، ويمكن تحميل العدد بصيغة pdf من صفحة المجلة على موقع فيس بوك.

في «إبداع ومبدعون» تضمن ملف «رؤى نقدية» سبعة مقالات: النقد الانطباعيّ التأثريّ وسؤال القراءة للدكتور محمد محمود حسين، الأشياء وفضاء القص في مجموعة «الرقص فوق عتبة الغيبوبة» للدكتورة أماني فؤاد، صناعة الأدب وثقافة الوهم للدكتور أحمد يحيى علي، سيد حجاب وحداثة العامية المصرية للدكتورة ناهد راحيل، الرحيل إلى تسنيم.. الذهاب إلى القصة للقاص والناقد المغربي عبد الله المتقي، قراءة في ديوان «خوف الكائنات» لياسر الزيات بقلم رشا أحمد، ونحو بثّ الروح في حضارتنا المعاصرة للدكتور محمد غاني من المغرب.

كما تضمن قصائد للشعراء: فريد أبو سعدة، علي منصور، إدريس علوش من المغرب ، علي عطا، إبراهيم البجلاتي، عنفوان فؤاد من الجزائر ، ناصر رباح من فلسطين ، بهجت صميدة، عبد الغفار العوضي، نهى البلك، عبد الفتاح بن حمودة من تونس ، فخري رطروط من فلسطين ، محمد المتيم، محمد مركح من السودان ، وأسماء جمال عبد الناصر. وقصصًا لكلّ من: سمير المنزلاوي، أحمد الخميسي، منى الشيمي، سميحة خريس من الأردن ، ناصر الحلواني، ميثم الخزرجي من العراق ، موسى نجيب موسى، وزهير كريم من العراق .

في ملف «نون النسوة» مقالان: وصمة العنوسة في الرجعي بطبعه لمحمد داود، والقربان الأنثى.. من عروس النيل إلى ياسمين الخطيب لشريف صالح. وفي «تجديد الخطاب» مقالان أيضاً: ثلاثة فلاسفة متصوفة للدكتور زكي سالم، والميراث للدكتور محمد ممدوح. واحتوى ملف «حول العالم على ترجمتين: الثورة المعرفية منظور تاريخي، تأليف جورج ميللر، ترجمة د.محمد مصطفى حسانين، ونصوص لتشارلز بوكوفسكي ترجمتها عبير الفقي.

تضمن ملف «ثقافات وفنون» حواراً أجراه سمير درويش مع الشاعر الكبير جمال القصاص بعنوان: «أكتب ما أعرفه وألمسه وأشمه في حياتي على المستوى الشخصي»، وفي «تراث الثقافة» تعيد المجلة نشر الفصل الأول من كتاب «الميزان في النقد والأدب» لعباس محمود العقاد وإبراهيم عبد القادر المازني بعنوان «شوقي في الميزان»، وفي «الموسيقى» مقال د.منى عبد الغني زيدان بعنوان قصة اللقاء الفني بين فيكرت أميروف وعبد الوهاب، وفي «السينما» مقال ما بعد الحداثة في السينما للدكتور مصطفى عطية جمعة. وفي «عروض الكتب» مقال وليد طلعت عن ديوان «شرفة تنظر إلى الداخل» للشاعر محمود شرف، بالإضافة إلى عروض لأربعة كتب من إصدار دار ميريت. كما تضمن العدد تدوينتان للدكتور أشرف الصباغ والدكتور حاتم حافظ.

يذكر أنّ هيئة التحرير تتكون من: سمير درويش رئيساً للتحرير، عادل سميح نائباً لرئيس التحرير، سارة الإسكافي مديراً للتحرير، ويتكون مجلس التحرير من: حمدي أبو جليل وحامد عبد الصمد ومحمد داود، وقد صاحب العدد لوحات للفنان السوري العالمي فاتح المدرس.

58
مسيحيون يعلنون تخوفهم من تدهور الاوضاع الامنية في الموصل بعد انفجار مفخخة المجموعة
عنكاوا كوم-الموصل –خاص
اعرب عدد من المسيحيين من موظفي الدوائر الحكومية في مدينة الموصل عن تخوفهم من عودة الاوضاع الامنية لسابق عهدها  قبيل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية خصوصا بعد انفجار سيارة مفخخة  في منطقة المجموعة بالجانب الايسر من المدينة ..وعبر عدد من الموظفين في احاديث لـ(عنكاوا كوم ) من عودة الاوضاع لسابق عهدها مما يعرقل انسيابية دوامهم في دوائر المدينة خصوصا وان الاغلبية منهم مازال مستقرا بمدن الاقليم ويضطر  لقطع عشرات الكيلومترات لغرض الدوام خشية انقطاع رواتبه  التي يعتاش عليها وقال مازن وليم  اعمل موظفا بجامعة الموصل واضطر للنزول يوميا لمدينة الموصل قاطعا 120 كم ذهابا وايابا من مدينة دهوك  وحالما سمعت بخبر انفجار السيارة المفخخة في منطقة المجموعة بت اخشى ان تؤثر تلك الحادثة على انسيابية دوامي نظرا لتشتت المسؤولية الامنية بين اكثر من طرف  وعدم محاسبة القوات الامنية المسؤولة على دخول تلك المفخخة للمنطقة برغم وجود اكثر من نقطة تفتيش  بين تلك المداخل المؤدية لمنطقة المجموعة التي باتت اليوم مكتظة بشكل كبير نظرا لانتقال اكثر اصحاب المحال من الجانب الايمن المدمر لغرض الاسترزاق في هذه المنطقة بالذات  اما فادي يوسف فقال  بات الدوام في  الجامعة يشعرنا بالكثير من المخاوف  فهذه الحادثة  لم تاخذ المتسع الكبير من الاهتمام الامني  من واقع ان الكثيرين ارادوا التكتم على الخبر لابل هنالك من عد ان السيارة المفخخة  لم تكن مفخخة بل هي عبارة عن انفجار حاوية بنزين كانت موجودة في السيارة وغيرها من الاقاويل التي تداولها اهالي المدينة كاشارة للتكتم على الخلايا النائمة التي يمكن ان تجدد نشاطها او تستانفه على اقل تقدير من خلال اعادة الوضع الامني لسابق عهده ..

59
رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كردستان  تستذكر  ذكرى استشهاد مار بينامين شمعون
عنكاوا كوم –خاص
وصفت رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كردستان مار بينامين شمعون  بكونه ‏
رمزا للوحدة والتضامن ومثل السلطة الدينية والدينونة وفي عهده تحققت الوحدة القومية والدينية والفكرية وجمع عشائر شعبنا وقادهم لتعزيز الوجود و الهوية القومية وهنا يستحق ان يلقب بالبطل القومي وشهيد الكنيسة وان تاريخ حياته ونضاله تعد دروسا لنا وقوة لكي نواصل مسيرة نضالنا والمحافظة على وجودنا وتعزيز هويتنا ..وتابعت كلارا عوديشو في ذكرى استشهاد الشخصية الدينية في تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم )  بان  هذه الذكرى المؤلمة التي نعيش ذكراها السنوية  تعد ملحمه ماساوية في تاريخ شعبنا وهي تعبر عن مدى خوف الاعداء من قوتنا عندما نتوحد ولا قوة تقدر ان تكسرنا و تشتنا إلا اذا غدرت بنا علينا ان لا ندع الاعداء ان تزرع الفتنة بين شعب كوردستان و ان نتشارك في بناء مستقبل اولادنا معاً و نتلمس من حادثه اغتياله  حرصه على شعبه والاستعداد للتضحية مهما كانت الصعوبات و التحديات او المغريات وان يكون لدينا روح التضحية و التمسك بأرض اجدادنا و الحفاظ على وحدتنا القومية و توحيد خطابنا السياسي
واختتمت كلارا عوديشو حديثها  بان الذكرى  تجعلنا نؤكد لشركائنا إن التعصب و التطرف  وتهميش الاخر لا يخدم مصالحنا وبهما لا نبني مستقبلنا الذي نسعى اليه و لكن بالتسامح و الشراكة الحقيقية و العيش المشترك نبني بلدنا و نضمن الامن و الاستقرار و الازدهار

60
خطف على يد داعش منذ 2013.. الأب باولو الايطالي على قيد الحياة!؟

عنكاوا دوت كوم/لبنان 24
ذكرت الإعلامية في الـ LBCI ريما عساف ان الأب باولو الايطالي الذي خطفه داعش عام 2013 ما زال على قيد الحياة في الباغوز خلافا لما كان اعلن سابقا عن إعدامه.

وأشارت عبر حسابها على فيسبوك ان هذا الخبر أكدته مصادر كردية وشهود خرجوا قبل ايام من الباغوز آخر امتار سيطرة داعش شرق سوريا.

وكان الكاهن الإيطالي باولو دالّوليو، مؤسس رهبنة دير مار موسى الحبشي في سوريا، قد اختطف في 29 تموز 2013 بينما كان متواجداً في مدينة الرقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الآنسان قد نشر في تشرين الثاني 2015، عن قيادي سوري منشق عن "داعش" أن دالوليو لا يزال على قيد الحياة، وأنه مُحتجز في سجن تشرف عليه "الكتيبة الأوزبكية" غربي مدينة الطبقة من ريف الرقة.

من جهتها، نقلت صحيفة التايمز البريطانية، عن مصادر كردية "رفيعة المستوى"، قولها إن "داعش يسعى الى اتفاق مع القوى التي تُحاصره، طلباً لطريق آمن للهرب، مقابل إطلاق سراح بعض الرهائن الذين يدعي أنهم لا يزالون بيده".

وأوضحت الصحيفة أن من بين هؤلاء الرهائن أيضاً، الصحافي البريطاني جون كانتلي، والأب باولو، وممرضة تابعة للصليب الأحمر من نيوزيلندا"، مذكِّرة بأن "الثلاثة اختطفوا بشكل منفصل في أيام هيمنة الجماعة الإرهابية في سوريا".

61
اتحاد السلة العراقي يستخدم الثور المجنح شعارا لبطولة اندية غرب اسيا التي تضيفها العاصمة (بغداد)
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
اطلق الاتحاد العراقي بكرة السلة شعار  بطولة اندية غرب اسيا  التي سيستضيفها  العراق للفترة من 10 اذار (مارس) ولغاية  15 من الشهر الجاري ..واستخدم الاتحاد العراقي الثور المجنح تميمة للبطولة  التي اعلن الاتحاد عن وصول أمين عام اتحاد غرب أسيا، اللبناني جان ثابت، العاصمة، في السابع من الشهر الجاري، من أجل الإشراف على البطولة القارية المذكورة
وقال أمين سر الاتحاد العراقي، الدكتور خالد نجم، في تصريحات  صحفية، إن ثابت سيكون أول الواصلين إلى العاصمة بغداد، من أجل الاطلاع على التحضيرات لإقامة البطولة، فيما سيكون نادي شميدور الإيراني، أول الأندية وصولًا في الثامن من هذا الشهر، وبقية الوفد ستلحقه بيوم واحد.
 
وأشار إلى أن وزارة الشباب والرياضة، اجتمعت برؤساء اللجان، واطلعت على التحضيرات للبطولة، لافتًا إلى أن العراق جاهز بشكل تام لانطلاق بطولة غرب آسيا للأندية، وجميع البطاقات التعريفية الخاصة بالوفود تم إصدارها، وأكملت تأشيرات الدخول لجميع الوفود المشاركة.

62
نخب موصلية تحتفي بقامات مسيحية تربوية برزت في المجتمع الموصلي
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
تداول ناشطين موصليين على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات استذكارية بمناسبة حلول عيد المعلم العراقي  الذي وافق الاول من اذار (مارس ) الحالي تطرقوا من خلالها الى معلميهم الاوائل ممن اسهموا بصقل مداركهم المعرفية وتعليمهم مباديء العلوم الاولى في سني حياتهم عبر المرحلة الابتدائية ..واستذكر عدد من الناشطين اسماء تربوية مسيحية  اسهمت بشكل كبير في بناء المجتمع الموصلي  من خلال اسهامهم بادارة  المدارس المعروفة  التي كانت في مدينة الموصل  والتي استقطبت اجيالا من اهالي المدينة في اروقتها حتى عدت حواضر العلم الاولى في اطر كل موصلي  ومن تلك الحواضر اعرق مدارس مدينة الموصل وهي مدرسة مار توما  التي تحولت في سبيعينيات القرن المنصرم الى مدرسة الغسانية ثم عادت بذات الاسم بعد عام 2003 ولتنشطر الى مدرستين احدهما حمل اسم مار توما  واستقر في الجانب الايسر من مدينة الموصل فيما  بقيت مدرسة الغسانية بموقعها الذي انتقلت اليه بعد عام 1991 مجاورا لكنيسة الطاهرة الخارجية قبل ان تتعرض لدمار كبير ابان حرب تحرير المدينة من تنظيم الدولة الاسلامية  كما عبر عدد من الناشطين عن امتنانهم لقامات تربوية عملت في مدرسة شمعون الصفا التي ناهز عمرها الى ما يربو  على قرن وستين عاما  فضلا عن مدرسة التهذيب التي نشات اواخر القرن التاسع عشر  بالاضافة لمدرسة ام المعونة  العريقة  التي يرقى تاريخ تاسيسها لخمسينيات القرن الماضي بالاضافة لمدرسة الطاهرة  التي خرجت العديد من الفاءات الموصلية التي برزت صماتها على واقع المدينة وكل تلك المدارس رغم طابعها المسيحي واشراف عدد من المعلمين المسيحيين عليها الا انها كانت تبرز اسس التعايش السلمي الذي كانت تنعم به المدينة في الحقب السابقة قبل ان تشوه مظهرها الاجتاعي الجماعات الارهابية المتطرفة ..

63
صور .. موصليون يوقدون الشموع على ارواح مقطوعات الرؤوس


عنكاوا دوت كوم/شفق نيوز

 نظّم مجموعة شباب نينوى من مختلف المكونات حملة تضامن مع الإيزيديين للتنديد بقطع رؤوس خمسين إمراة و فتاة ايزيدية ، بالإضافة إلى دمج الحملة بانفجار الموصل الذي حصل عصر يوم أمس.

بدأت الحملة بعد إنتهاء اليوم الثاني من ورشة الحملات اللاعنفية التي كانوا يتلقّونها في ناحية عنكاوا بمدينة أربيل ، وبعد ذلك بدأوا بالتحضير وشراء الشموع وكتابة لافتات إستنكار وتنديد ، ومن ثمّ أوقدوا الشموع وتمنّوا السلام لأرواح القتلى والجرحى والمختطفين آملين أن يحلّ السلام في بلدهم ، وبعد ذلك نزلوا إلى الشارع وهم حاملون لافتات الإستنكار أمام الناس ليطالبوا بإيقاف العنف والحروب على العراقيين والحصول على حياة كريمة.

قال عمر السالم وهو ناشط مدنيّ من مدينة الموصل " هذه الحملة جاءت للتضامن مع إخوتنا الإيزيديين وما حصل للنساء الإيزيديات المختطفات في سوريا ، وأيضا للتضامن مع جرحى وشهداء التفجير الإرهابي في مدينة الموصل يوم أمس.

وأشار في حديثه بأنّ وقوف مكوّنات نينوى مع بعضهم البعض وتضامنهم سوية يحمل رسالة إنسانية سامية ، تقف بوجه العنف والحروب".

وأكّد خالد مجيد وهو ناشط مدنّي من قرية تلّ اللبن " نظّمنا اليوم هذه الوقفة التضامنية حينما رأينا بأنّ المجتمع الدولي والحكومات المحلية لم تقف معهم في هذه المأساة التي حصلت لهم مؤخرا ، وطالب مجيد المجتمع الدولي بالوقوف مع الإيزيديين وتحرير المختطفات والمختطفين وأعرب بأنّ "ألم الإيزيديين هو ألمنا".

في حين بيّن ماهر البياتي وهو ناشط تركماني من ناحية برطلة " إنّنا نتضامن مع الأبرياء ونقف معهم لتحقيق السلام والعدالة ، كما أنّنا أيضا نؤكّد للظلاميين بأنّ الحياة لن تقف أبدا وما حصل يوم أمس في مدينة الموصل لن يمنعنا بمواصلة حياتنا اليومية".

وأظهرت ميرنا صباح وهي ناشطة مدنية من مدينة قره قوش " إنّ الإنفجار الذي حصل يوم أمس لن يوقفنا عن أنشطتنا وفعّالياتنا التي تهدف إلى التماسك الإجتماعي والتضامن مع العراقيين ، ولن يستطيعوا أن ينتصروا على إصرارنا وعزيمتنا ووجودنا".

إنطلقت اليوم حملات تضامنية مع الإيزيديين في ناحية بعشيقة ومخيّم شاريا وسنجار بالإضافة إلى وقفات تضامنية في مكان الإنفجار الذي حصل يوم أمس في مدينة الموصل ، مبيّنين من خلال رسائلهم أنّ العنف هو أضعف وسيلة وأنّ وقت الحروب قدّ ولى وحان وقت تعزيز السلام في محافظة نينوى بصورة خاصة والعراق بصورة عامة.







64
تاريخ الجالية الكلدانية في منطقة ديترويت .. بكتابَين لأيوب بقّال


عنكاوا دوت كوم/صدى الوطن
تتشابه قصة الجالية الكلدانية في منطقة ديترويت مع قصص الجاليات العربية، فـ«مدينة السيارات»، كانت القبلة التي اجتذبت منذ بدايات القرن العشرين موجات متلاحقة من الوافدين إلى العالم الجديد، وخاصة المهاجرين من منطقة الشرق الأوسط بحثاً عن حياة أفضل وفرص أغنى، تمثلت –آنذاك– بعرض هنري فورد الشهير لعمال مصانع السيارات: 5 دولارات في اليوم الواحد، في حين كان الفقر والمجاعة والصراعات تنهش بلدان المنطقة العربية.

الجالية الكلدانية –كما عموم الجالية العربية– استطاعت تحقيق المعادلة الذهبية في العالم الجديد، لناحية الاندماج في الحياة الأميركية من دون التخلي عن الثقافة الأم واللغة الأصلية. وعبر العقود برع المهاجرون والأجيال المتعاقبة في تحقيق الإنجازات على مختلف الصعد حتى باتوا رقماً صعباً في الحياة الاقتصادية والثقافية، والسياسية مؤخراً، في ولاية ميشيغن.

رحلة تثبيت الأقدام، لم تخل من الصعوبات والتحديات، وحتى المآسي في بعض الأحيان، ولكنها سرعان ما تبددت في نهاية المطاف وفشلت في كسر عزيمة الكلدان والعرب وإصرارهم على ترسيخ حضورهم ودورهم الذي يتنامى يوماً بعد يوم.

توثيق

في المشهد الكلداني، نشر الكاتب العراقي الأميركي أيوب (جايكوب) بقّال، كتابين يوثقان لتاريخ الكلدان الأميركيين في منطقة ديترويت، موظِّفاً تجربته الشخصية –كرجل أعمال مهاجر وصل إلى الولايات المتحدة
في 1977– لتوثيق تاريخ الجالية التي خطت أولى خطواتها في بلاد العم سام قبل أكثر من قرن من الزمن، والتركيز على أهمية الأجيال الجديدة من الكلدان التواقين للتعرف على تاريخ آبائهم وأجدادهم، ليس في أميركا وحسب، وإنما في بلادهم الأم، العراق أيضاً.


الكتاب الأول جاء بعنوان «صور من أميركا–الكلدان في ديترويت»، وقد صدر عام 2014 عن «دار آركاديا للنشر والتوزيع» بولاية ساوث كارولاينا، في حين حمل الكتاب الثاني عنوان «الجمعية الكلدانية الأميركية في ميشيغن» وصدر عن الدار نفسها عام 2018.

وبينما تصدى الكتاب الثاني لمهمة توثيق تاريخ الجمعية التي تأسست في 1957، وشكلت قطب الرحى بين المنظمات الكلدانية الأميركية، المتعددة الاهتمامات والتوجهات، فإن الكتاب الأول يتحدث عن تاريخ الرواد الكلدان الأوائل في العالم الجديد، ويتطلع إلى إلهام الأجيال الجديدة من الكلدان الأميركيين وتشجيعهم على الافتخار بثقافتهم والتمسك بها.

وفي هذا السياق، يقول بقّال لـ«صدى الوطن»: «إن الكتاب الأول يعني لي الكثير على المستوى الشخصي، وهو أقرب إلى التجربة الذاتية المباشرة، وقد كتبته بدافع إلهام الأجيال القادمة لحثها على المضي قدماً في تحقيق المستقبل الزاهر، والحفاظ في الوقت ذاته على تاريخ الرواد الأوائل».

البدايات

يشير بقّال إلى أن المهاجرين الكلدان الأوائل وصلوا إلى أميركا في مطلع القرن العشرين وحملوا حينها وثائق تثبت انتماءهم إلى «بلاد ما بين النهرين»، لأن العراق لم يكن قد تشكل كدولة بعد. ويضيف: «كانوا يتعرضون للتمييز، بسبب أسمائهم ومعتقدهم وثقافتهم المختلفة، إضافة إلى تحدثهم بالآرامية، رغم أنها لغة السيد المسيح».

ويعزو نجاح أبناء جاليته في المغترب الأميركي إلى «فطنتهم وذكائهم في إدارة الأعمال التجارية، إلى جانب تمسكهم بالروابط العائلية العميقة بينهم»، لافتاً إلى أن الأجيال اللاحقة بدأت تتطلع إلى متابعة التعليم الأكاديمي في مجالات الطب والهندسة والمحاماة وغيرها.

يثني بقّال على العائلات الكلدانية التي فتحت خزائن ذكرياتها وزودته بالمعلومات والصور الفوتوغرافية التي شكلت المادة الأساسية للكتاب الذي استلهم المؤلف فكرته خلال زيارته لأحد فروع مكتبة «بارنز آند نوبيل»، حيث وقع بالصدفة على سلسلة من الكتب بعنوان «صور من أميركا»، وتضمنت كتباً حول العديد من الجاليات في الولايات المتحدة، ولم يكن الكلدان بينهم.

يستعرض الكتاب قصصاً متنوعة مدعومة بالصور الفوتوغرافية، مع شرح مبسط، وبلغة إنكليزية سلسلة، لأبرز فصول الجالية الكلدانية التي يزيد عمرها في الولايات المتحدة عن 110 أعوام، حيث تثبت الوثائق –بحسب الكتاب– أن أول كلداني وصل إلى العالم الجديد، وإلى مدينة ديترويت تحديداً، كان في 1904.

يقع الكتاب في 128 صفحة من القطع المتوسط، ويضم قرابة الـ200 صورة، ويتألف من تسعة فصول، هي على التوالي: تعريف الكلدان، اللغة والديانة، المجيء إلى أميركا، ديترويت مدينة السيارات، العادات الجديدة، الحياة الاجتماعية، الأعمال والأعلام، المنظمات والأندية، الكلدان الجدد في الولايات المتحدة.

أما كتاب «الجمعية الكلدانية الأميركية في ميشيغن»، فقد نشر بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ75 للجمعية التي باتت تضم أكثر من 900 عائلة كلدانية ساعدت في ترسيخ المنظمة التي غدت مركزاً اجتماعياً وثقافياً في ولاية ميشيغن.

والكاتب الذي عمل في الجمعية لمدة 30 عاماً في مختلف المناصب والمستويات، يصفها بأنها «أم جميع المنظمات الكلدانية في ولاية ميشيغن».

وفي مقدمة الكتاب، كتب رئيس «غرفة التجارة الكلدانية الأميركية» مارتن منّا: «لا يوجد شخص أفضل من بقّال لكي يكتب عن تاريخ الجمعية وإنجازاتها»، مضيفاً «إن جايكوب يجسد ما يعنيه أن يكون المرء كلدانياً أميركياً ناجحاً».

محطات تاريخية

ينتشر الكلدان الأميركيون في جميع أرجاء الولايات المتحدة إلا أن كثافتهم الكبرى تتركز في منطقة ديترويت حيث تزيد أعدادهم عن 150 ألف نسمة، كما يعيش حوالي 50 ألفاً منهم في ولايات كاليفورنيا وإلينوي وأريزونا.

بدأت الهجرات الأولى إبان العهد العثماني، حيث لم يكن العراق قد تشكل بعد، ككيان سياسي، وتضاعفت الموجات التالية من المهاجرين بعد سقوط الحكم الملكي في 1958. وبعد نصف قرن من تشكلها، غدت الجالية الكلدانية في ميشيغن قوة مؤثرة على مستوى المدينة والولاية، بحيث بات أبناؤها يملكون قدراً كبيراً من الاستثمارات، وأصبحت لهم كنائسهم الخاصة ووسائلهم الإعلامية وأسواقهم التجارية.

في عقد السبعينات، ازدهر «الحي الكلداني» بديترويت، بشكل لافت حتى غدا نقطة جذب للمهاجرين الجدد من الشرق الأوسط، لكن عقد الثمانينات حمل الكثير من المصاعب بسبب تدهور ديترويت ونزوح السكان البيض إلى الضواحي تاركين خلفهم المدينة التي تحولت في العقود التالية إلى مرتع للجريمة والمخدرات والفقر، مما حمل الكلدان إلى الانتقال إلى ما يعرف بمنطقة «المايلات» في مقاطعتي ماكومب وأوكلاند، حيث مركز ثقلهم حالياً.

في 1997، تأسس «المجلس العربي الأميركي والكلداني» (أي سي سي)، لتقديم خدمات عامة مثل الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والتدريب المهني وتعليم اللغة الإنكليزية. وساهم المجلس في مد الجالية الكلدانية بالطاقة والحيوية ومكنها من التغلب على المشاكل الاعتيادية والمستجدة في حياة المهاجرين الجدد.

يمكن شراء الكتابين عبر موقع «آركاديا ببليشنغ» وموقع «أمازون»، كما أنهما متوفران في الأسواق المحلية في مدن وست بلومفيلد وستيرلنغ هايتس وفارمنتغون هيلز، إضافة إلى المراكز الثقافية الكلدانية، بما فيها نادي «شيناندوا كانتري كلوب» في وست بلومفيلد.

نبذة‭ ‬عن‭ ‬بقّال

أيوب (جايكوب) بقّال من مواليد مدينة تلكيف بمحافظة نينوى العراقية عام 1955. أنهى دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس العراق وتابع دراسته بالهندسة التكنولوجية في المملكة المتحدة. متزوج وله ولدان وخمسة أحفاد.

ناشط مجتمعي مخضرم، بذل الكثير من الجهود من أجل مساعدة اللاجئين العراقيين، ويتمتع بحماسة لافتة لتطوير الجالية الكلدانية ورفع شأنها ومكانة أبنائها، خاصة لناحية تبوئههم المناصب السياسية والوظيفية المهمة في ولاية ميشيغن.

يعتبر من رجال الأعمال الناجحين في ديترويت في حقل العقارات والبناء والإعمار، وقد تولى العديد من المناصب القيادية في منظمات الجالية وجمعياتها وأنديتها.

65
انعام كجة جي في روايتها المرشحة  للبوكر العربية تقارع ازمنة العراق المريرة
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
حظيت رواية (النبيذة ) اخر روايات الكاتبة العراقية انعام كجة جي والتي استاثرت بالاضواء نتيجة ترشيحها لجائزة البوكر العربية ودخولها القائمة القصيرة لتلك الجائزة فاخر ما كتب عنها هي المقالة التي اعدها الكاتب عدنان حسين احمد في جريدة الشرق الاوسط  مستعرضة  اتجاهات الرواية التي استعرضت كما كبيرا من الاسماء والامكنة  لاسيما ان الكاتبة  استطاعت ان تضيء جانبا من الواقع العراقي المرير في خضم الاحداث المتشابكة التي شهدتها احداث الرواية  وكتب احمد في مستهل مقالته بان  رواية النبيذة  تحتاج لقرءة متانية  تفحص بامعان معطيات النص السردي التي يراهن على  اللغة المجازية  المتشظية  والحبكة القوية  والمفاهيم الفلسفية  التي تاخذ طابعا كونيا  كلما اتسعت  حركة الشخصيات  في ازمنة وامكنة  مختلفة  لايمكن استحضارها  الا بتقنية  المرايا المتقابلة ..

66
بيان لممثلي المكونات في مجلس النواب العراقي ينتقدون فيه عدم دعوتهم لحضور المؤتمر التشاوري الوطني
عنكاوا كوم-خاص

اصدر ممثلي المكونات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية  في مجلس النواب العراقي  بيانا انتقدوا من خلاله رئيس الجمهورية  الدكتور برهم صالح  بدعوى عدم دعوتهم لحضور المؤتمر التشاوري الوطني  الذي عقد برعايته يوم امس (الاربعاء ).

وتضمن البيان الذي اطلع عليه (موقع عنكاوا كوم ) رفض  نواب المكون المسيحي  اضافة للمكونين الايزيدي  والصابئة المندائيين وبشدة تهميشهم الصارخ والتغييب المتقصد (بحسب اشارتهم ) من قبل راعي الاجتماع (رئيس الجمهورية  الدكتور برهم صالح )مشيرين بان ما جاء من قبل رئاسة الجمهورية يمثل تهميشا كبيرا للاقليات في صنع القرار السياسي خصوصا وان رجال الدين لايمكنهم صياغة الرؤى السياسية في اروقة البرلمان وكون النواب الممثلين للمكونات يمثلون رؤى وافكار من انتخبهم .

وجاء البيان بتوقيع ممثلي المكون المسيحي وهم كلا من مثلي كتلة بابليون (برهان الدين اسحق واسوان سالم ) وممثل ائتلاف الكلدان هوشيار قرداغ وممثلة المجلس الشعبي ريحان ايوب وممثل كتلة الرافدين النيابية عمانوئيل خوشابة  اضافة لممثل المكون الايزيدي صائب خدر وممثل الصابئة المندائيين نوفل جودة ..

67
مغالطات تاريخية في تقرير لتجمع بناء السلام بشان كنيسة موصلية
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
حفل تقرير نشره تجمع بناء السلام بشان  اقامة قداس في كنيسة  موصلية بالجانب الايمن  بمغالطات تاريخية تستدعي التنويه بشانها  فقد اشار التقرير الى ان قداس تم  ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى ساهمت منظمة جسر إلى . مجموعة من شباب نينوى في كنيسة مار توما في المدينة القديمة في قضاء الموصل صباح هذا اليوم المصادف 28 شباط 2019.
ونوه التقرير  الى ان القداس اقيم في كاتدرائية يعود عمرها إلى القرن الأول الميلادي ، زارها مار توما الرسول ، وكانت منزلا لأحّد المجوسيين حتى أصبحة كنيسة مسيحية ، إستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) كمقّرا له في ممارسة أعماله الإرهابية وهدّم أجزاء منها وسرق كافة المخطوطات والأدوات التراثية الموجودة هناك واستقى من موقع الويكيبديا معلومات  لكنها لاتمت بصلة الى الكنيسة التي اقيم فيها القداس  وهي مجرد انها تجاور الكنيسة التي نوه اليها التقرير اما  كنيسة القداس فهي تتبع طائفة السريان الكاثوليك ومضى على انشائها نحو 150 عاما حيث احتفل بهذه المناسبة قبيل عام ونيف من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة الموصل  ولايمكن ان تحتل كنيسة مجاورة بهذا التاريخ كنيسة مضت عليها عدة قرون لتحمل ذات المعلومات التي ابرزها كاتب التقرير ...
 

68
التعايش السلمي مازال لغزا يصعب حله من قبل جامعة الموصل
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
ابرزت جامعة الموصل على موقعها الالكتروني  الرسمي  اقامة كلية التربية  الاساسية ملتقى  تربوي حمل عنوان  العلوم التربوية  منطلق لتعزيز التعايش السلمي  كمبادرة لترسيخ هذا المبدا في عموم مفاصل المؤسسات العلمية واطلاقها ليصبح خارطة طريق للمجتمع الموصلي يعد ان استشرت ثقافة  اقصاء الاخر وتهميشه بكونه مختلفا عن الاغلبية  وفيما بدت المبادرة منطلق لتغيير واقع المجتمع العلمي الموصلي فانه رسخت ثقافة الاغلبية دون الالتفات لاي ترجمة واقعية للمبدا الذي حملت عنوانه  فقد حملت  محاضرات الملتقى  وجها واحدا دون ان يضم وجوها اخرى من شانها ان تسهم باطلاق رايها ووجهة نظرها حول مبدا التعايش السلمي فقد تضمن  الملتقى المذكور منهاجاً ابتدأ بقراءة آي من الذكر الحكيم للدكتور يوسف الطحان تلاها كلمة القسم التي ألقاها الدكتور فتحي طه مشعل التي أكدت أهمية العلوم التربوية المختلفة في اشاعة روح وقيم التعايش السلمي . ثم قام السيد عميد الكلية الدكتور صفاء الدين عبدالله سليمان بتسليم درع الكلية الى الدكتور أكرم محمود حسين ليقوم بدوره بتسليم الدروع على ضيوف الملتقى والشهادات التقديرية على المشاركين فيه . وكان فيها جلستين الاولى منهما الاستاذ الدكتور خشمان حسن علي ومقررية الاستاذ ليث حازم حبيب القى فيها الاستاذ الدكتور أحمد قاسم الجمعة محاضرة بعنوان (تطوير التعليم في مدينة الموصل خلال العصور العربية والاسلامية) اما الجلسة الثانية فقد رأسها الاستاذ الدكتور فاضل خليل ابراهيم ومقررية الدكتور صابر طه ياسين القى فيها الاستاذ الدكتور طارق هاشم الدليمي محاضرة بعنوان ( دور الاستاذ الجامعي في تعزيز التعايش السلمي . اختتم الملتقى اعماله بقراءة عدد من التوصيات التي خرج بها الملتقى .
يجدر بالذكر ان اهداف الملتقى صبت في تعزيز التعايش السلمي في محافظة نينوى وإعطاء دور للاستاذ الجامعي في نشر مفاهيم التعايش السلمي وتعزيز الوعي بثقافة التعايش السلمي والعمل على تعزيز النسيج الاجتماعي للمجتمع . اما محوريه فقد ركزا على دور مدينة الموصل التربوي حضاريا ودور الجامعة في تعميق ثقافة التعايش السلم

69
رحيل الاعلامي والتربوي طلال وديع عجم  بعد صراعه مع مرض عضال
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
ودعت بلدة بغديدا فجر اليوم (الخميس ) الاعلامي والتربوي المعروف طلال وديع عجم  بعد صراعه مع مرض عضال ..وعرف عن الراحل عمله في ادارة موقع (بغديدا هذا اليوم ) الالكتروني  من خلال ابراز الانشطة الاجتماعية التي كانت تجري في مركز قضاء الحمدانية  سواء  الانشطة الكنسية  اضافة لتغطيتها للمناسبات الاجتماعية  التي كانت تتم في كنائس البلدة قبل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على البلدة صيف عام 2014 كما عمل الراحل مشرفا تربويا في مديرية تربية نينوى حيث كان من اوائل المختصين في مادة التربية المسيحية اضافة لمشاركته بوضع عدد من المناهج المختصة بهذه المادة ..

70
مشاركة كنسية في المؤتمر الوطني التشاوري برعاية رئيس الجمهورية ونواب الكوتا يرفضون مقرراته
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
ابرز الموقع الرسمي للبطريركية الكلدانية مشاركة الكردينال  مار لويس روفائيل ساكو  في الاجتماع الوطني التشاوري الأول الذي دعا إليه فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح في قصر السلام في بغداد. وشهد المؤتمر بالاضافة لمداخلات الحاضرين من وجوه السياسة العراقية مداخلة للكردينال ساكو  قال فيها :لست رجل سياسة بل رجل دين، وإذا كنت بينكم فأرى أنه من رسالتي بأن اعكس نبض الشارع، من خلال احتكاكنا بالمواطنين سواء كانوا من المسيحيين أو من مختلف المكونات، المتطلعين إلى أن يعيشوا بأمان وسلام ومحبة. واضاف: هناك تفاصيل في المنهاج، قد تحال الى اهتمام المتخصصين، ولكن ثمة حاجة الى الخروج بورقة عمل، تكون بمثابة الاستجابة التطبيقية لانتظارات المواطن وانه يكفي الانتظار طوال 15 سنة ليحين وقت للتغيير والاجراءات العملية في الخدمات وفي كل ما يواكب تطور الدولة ومسايرتها للدول المعاصرة.
 
وفي هذا الخصوص اصدر نواب الكوتا  في مجلس النواب العراقي  بيانا  اكدوا من خلاله  تهميشهم جراء عدم دعوتهم من قبل راعي  الاجتماع رئيس الجمهورية مضيفين بانهم الممثلين الشرعيين  لابناء مكوناتهم  حيث اكدوا في سياق البيان الذي اطلع عليه (عنكاوا كوم ) رفضهم لاي مخرجات او التزامات تخرج عن هذا الاجتماع قدر تعلق الامر بهم  حيث جاء البيان بتوقيع كلا من ممثلي كتلة بابليون (برهان الدين اسحق واسوان سالم ) وممثل ائتلاف الكلدان هوشيار قرداغ وممثلة المجلس الشعبي ريحان حنا وممثل ائتلاف الرافدين عمانوئيل خوشابة اضافة لكلا من ممثل الايزيدين (صائب خدر ) وممثل الصابئة المندائيين (نوفل جودة )..

71
وكالة الأخبار الكاثوليكية المستقلة/
جون نيوتن و مارتا بتروسيلو/
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق/


ستساعد الأموال من بيع سيارة البابا فرانسيس "اللامبروكيني" التي تبرع بها قداسته، المسيحيين العراقيين الذين أجبرتهم جماعة داعش الجهادية على النزوح من منازلهم.
لقد تلقت الجمعية الخيرية الكاثوليكية "عون الكنيسة المحتاجة" مبلغ 200 ألف يورو (أكثر من 170 ألف جنيه استرليني) لمساعدة العائلات المسيحية المشردة في سهول نينوى على إعادة بناء منازلهم. جاء هذا المبلغ من بيع سيارة لامبروكيني التي صُنعت خصيصاً ومُنحت للبابا فرانسيس.
ستستخدم الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة" الأموال من بيع سيارة هاريكان كوبي لتمويل إعادة بناء بنايتين للسريان الكاثوليك تم تدميرهما خلال القتال مع داعش.
والبنايتان هما، حضانة الأبرشية ومركز متعدد الأغراض في بلدة بعشيقة التي تبعد 18 ميلاً (30 كم) عن مدينة الموصل. وكانت البلدة قد أصيبت بأضرار بالغة خلال المعارك، وتم إعادة بناء 450 منزلاً من أصل 580 منزلاً مدمراً. والى حد الآن عاد 50% (1585 شخصاً) من مسيحيي البلدة.
يُستخدم المركز متعدد الأغراض الذي يتسع لأكثر من 1000 شخص لحفلات الزفاف وغيرها من المناسبات، لمختلف الطوائف الدينية والعرقية في المنطقة.
أعلن البابا فرانسيس قراره لبيع السيارة البيضاء والذهبية، التي تبرعت بها شركة السيارات الإيطالية، بالمزاد العلني، وقدم جزء من مبلغ البيع الى الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة"  حين استلم الهدية في 15 من شهر تشرين الثاني من عام 2017. لكن عرضاً نهائياً بقيمة 715 ألف يورو في مزاد سوثيبي في موناكو فشل في شهر أيار من عام 2018، ولم يحصل البيع.
ولضمان جمع الأموال للأسباب التي أراد البابا دعمها، بما في ذلك عودة المسيحيين النازحين الى بلداتهم وقراهم في العراق، أطلقت لامبوركيني جائزة يانصيب للسيارة التي يمكن أن تصل سرعتها 198 ميلاً في الساعة. وبيعت التذاكر بسعر 10 دولار (8 جنيه استرليني) في شهر كانون الأول من عام 2018 واستمرت المنافسة حتى نهاية شهر كانون الثاني من هذا العام.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يدعم فيها البابا فرانسيس عمل الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة"، ففي عام 2016 وفر 100 ألف يورو ( أكثر من 80 ألف جنيه استرليني) لدعم عيادة القديس يوسف في أربيل التي تقدم مساعدات طبية مجانية للعائلات النازحة التي سعت للمأوى في العاصمة الكردية.
وقد عاد العديد من النازحين الآن الى منازلهم. وبحلول الحادي عشر من كانون الثاني من هذا العام وصل عدد العائلات العائدة الى ما لا يقل عن 9180 عائلة الى بلداتها، ويُمثل ذلك حوالي 46% من العائلات النازحة البالغ عددها 19832 عائلة كانت تعيش في كردستان منذ عام 2014.
ومنذ عام 2014 قدمت الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة" أكثر من 14 مليون يورو (12 مليون جنيه استرليني) لدعم المسيحيين العراقيين، بما في ذلك المساعدة في إعادة بناء المنازل والكنائس وغيرها من المباني الأخرى في البلدات والقرى المسيحية.

72
شاعر موصلي يرسخ الفكر الداعشي بمجموعاته الشعرية
عنكاوا كوم –خاص
اثار شاعر موصلي شاب  المشهد الثقافي من خلال اصداره لمجموعات شعرية تحوي بين ثناياها الفكر الداعشي  الذي سيطر على المدينة ابان احتلال تنظيم الدولة الاسلامية  للمدينة بدءا من صيف عام 2014 وانتهاءا  بتحرير المدينة في شتاء عام 2017 ..وانتقد مثقفون موصليون  الجهات المسؤولة  وراء انتشار مجموعات شعرية  للشاعر الشاب مصطفى الرملي  يدعو من خلالها الى اعادة واد البنات الذي كان مستشريا ابان احد الازمنة فضلا عن اتهاماته للنسوة بعدم المحافظة على الشرف ..ويعتري المشهد الثقافي الموصلي نوع من التباين  ازاء الكم الكبير من الاصدارات التي يطلقها كتاب ومثقفون  خصوصا وان بعضها يبرز افكار التنظيم التي دعا اليها  ابان فترة السيطرة  المذكورة ..

73
ميرام اول المحترفين المدعوين لقائمة منتخب العراق في بطولة الصداقة
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
بعد غيابه عن صفوف المنتخب العراقي  المشارك ببطولة الامم الاسيوية  التي جرت مطلع العام الحالي بداعي الاصابة تجددت دعوة المدرب  السلوفيني كاتاينتش للاعب المنتخب المحترف في الدوري الامريكي جستن ميرام من اجل العودة لتمثيل المنتخب ببطولة  الصداقة التي ستجمع لجانب المنتخب العراقي كلا من المنتخب السوري والاردني ..واعلنت وسائل اعلام تواصل كاتانيتش مع ميرام هاتفيا  للاطلاع على جاهزيته الفنية والبدنية تمهيدا لدعوته للمنتخب الذي بدوره اكد جاهزيته واستعداده للعودة لصفوف المنتخب من اجل المشاركة ببطولة الصداقة  المؤمل ان تحتضنه مدينة البصرة  نهاية شهر اذار (مارس ) المقبل ..

74
رئيسة كتلة المجلس الشعبي ببرلمان كردستان تستذكر جريمة الانفال بحق شعب كردستان
عنكاوا كوم –خاص
اصدرت  رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كردستان  بيانا  بمناسبة  حلول ذكرى جريمة الانفال التي نفذها النظام البعثي البائد بحق شعب كردستان ..وذكرت كلارا عوديشو في سياق البيان الذي تلقى موقع (عنكاوا كوم )نسخة منه  ان عمليات الانفال  التي جرت في شباط (فبراير ) حتى ايلول (سبتمبر ) من عام 1988 اسفرت عن  استشهاد نحو 182000 ضحية جراء الجرائم التي ارتكبها نظام البعث فكانت تلك الجريمة  مذبحة ومجزرة  اقترفت  بخسة  وجبن قل نظيرهما وتابعت في هذا الخصوص  انه لابد من إعادة القضية الى مربعها الأول ومطالبة الحكومة الفيدرالية لأن تقوم بواجبها تجاه ضحايا هذه الأنفالات وتعويض عوائلهم معنويا وماديا، من خلال التشريعات القانونية والتخصيصات المالية المناسبة، كما نطالب حكومة الأقليم بالإهتمام بهذا الموضوع قدر المستطاع وتثبيته كفقرة أساسية في المفاوضات مع الحكومة المركزية في بغداد وفيما يلي نص البيان :
 
بخشوع عظيم وبقلوب ملؤها الألم نستذكر هذه الأيام ذكرى أليمة على أبناء كوردستان العراق بكل مكوناتها الأثنية، ذكرى ذبحت فيها الإنسانية على مذبح الدكتاتورية المقيتة، ذكرى كان فيها الحقد والكراهية عنوانا لإقتراف أبشع الجرائم بحق البشرية وبحق من أعتبر أن الحرية حق للجميع.
 
ونحن نستذكر عمليات الأنفال السيئة الصيت الحادية والثلاثون والجرائم التي اقترفت خلالها من الفترة 22 شباط لغاية 6 أيلول من العام 1988، لا بد لنا من إستذكار أرواح الآلاف من الشهداء الأبرياء من شعبينا الشقيقين (الكلداني السرياني الآشوري والكوردي، وباقي مكونات الأقليم) الذين كانوا ضحاياها، لا لشيء سوى لأنهم لم يرضخوا للظلم والإضطهاد الذي كان يمارس ضدهم، فأستبيحت أرواحهم وإنسانيتهم وأملاكهم وقراهم، واستشهد الآلاف (أكثر من 182000)، وهجر الآلاف، فكانت فعلا مذبحة ومجزرة اقترفت بخسة وجبن قل نظيرهما.
 
 اليوم نقف اجلالا لأرواح هؤلاء الشهداء الذين نحسبهم أحياء في ضمائرنا ونؤكد بأننا لن ننسى ما قام به النظام الدكتاتوري بحقنا كشعوب مسالمة لم تطالب إلا الأمن والإستقرار في وطن يسود فيه القانون وبناء دولة المواطنة الحقة التي يشعر فيها الجميع بأنهم جزء من الكل. اليوم وبعد مرور ستة عشر سنة من تخلصنا من النظام الدكتاتوري بجهود جميع العراقيين ومحاولاتنا (كمؤسسات سياسية وتشريعية وتنفيذية) المستمرة لبناء المستقبل السعيد، لا بد لنا من إعادة القضية الى مربعها الأول ومطالبة الحكومة الفيدرالية لأن تقوم بواجبها تجاه ضحايا هذه الأنفالات وتعويض عوائلهم معنويا وماديا، من خلال التشريعات القانونية والتخصيصات المالية المناسبة، كما نطالب حكومة الأقليم بالإهتمام بهذا الموضوع قدر المستطاع وتثبيته كفقرة أساسية في المفاوضات مع الحكومة المركزية في بغداد.
 
 وللشهداء نقول...... تنحني رؤوسنا أمامكم لأنكم ضحيتم بالأغلى وبلوغنا لما نحن عليه اليوم ما هو إلا ثمرة تضحياتكم الجسام وألف تحية لأرواحكم النبيلة
 
 
 
كلارا عوديشو يعقوب رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في برلمان اقليم كوردستان

75
الطفل الايزيدي اياد..امه واخوته ما زالوا تحت سيطرة داعش..يروي حكاية الاربعة اعوام مع داعش


اطفال ايزيديون عراقيون كانوا اسرى عند داعش
عنكاوا دوت كوم/العراق نت
اكثر من اربع سنوات سرقت من عمر إياد، حيث قضى في ظلال “الخلافة الداعشية”، بعد أن خطف من قرية حردان في قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى.

حينها كان عمر إياد ست سنوات فقط، أما اليوم فهو صبي في العاشرة، خرج مع آخر الراحلين عن جحيم تنظيم “داعش” في الباغوز، حاملاً ندوبه وكوابيسه أيضاً.

التقطت له صورة بوجهه الأسمر، برفقة أطفال أيزيديين آخرين خرجوا بدورهم مع المئات من الباغوز شرق سوريا.

جالت صورته حتى وصلت إلى عمه في العراق، فهرع إلى إحدى الجمعيات في العراق التي تتابع قضايا المخطوفين الأيزيديين.

ونقلت العربية نت عن عم الطفل ويدعى سليمان شمو قوله ان “إياد من مواليد 2009، وكان عمره ست سنوات عندما سيطر التنظيم على منطقتهم”.

وتابع ان “أب الطفل وأمه وإخوته ما زالوا تحت سيطرة التنظيم ولم يخرجوا حتى الآن، لكن إياد خرج مع 11 طفلاً أيزيدياً، كانوا جميعاً ضمن ما عرف بفرقة أشبال الخلافة الداعشية الذين كان داعش يجندهم ويحضرهم لعملياته الانتحارية ضد المدنيين سواء في العراق أو سوريا”.

وأوضح شمو أن “إياد لم يصل بعد إلى العراق، وهو في منطقة قرب الحدود السورية العراقية، ومن المرجح أن يصل اليوم أو غداً”.

كما أكد أنه “أفراد عائلته ينتظرون قدومه”، لكن في نفس الوقت يدور في خلدهم بحر من الأسئلة: “هل ما زال إياد نفسه ذاك الصبي قبل سنوات أم أن التنظيم غيره وأصبح فرداً من أفراد داعش”.

وأضاف “يجب على المجتمع العراقي احتواء ضحايا التنظيمات الإرهابية، خصوصاً داعش، لأن هؤلاء لا ذنب لهم سوى أنهم كانوا في المكان والزمان الخطأ”.
من جانبه، أكد الناشط المدني علي حسين الخانصوري، وهو أحد الذين اختطفهم التنظيم عام 2014 وعاد بعد تحريره ليعمل ضمن جمعية تعنى بإنقاذ المختطفين الأيزيديين لدى “داعش”، أن “أعداداً كبيرة من النساء والأطفال ما زالوا تحت سيطرة التنظيم في منطقة الباغوز ولا يسمح لهم بالخروج”.

وقال الخانصوري إن “داعش أخذ الأطفال الصغار وأدخلهم معاهد دينية، وكذلك معسكرات لتعليمهم القتال، وجعل القسم الآخر منهم انتحاريين وانغماسيين، حتى إن بعض هؤلاء فجر نفسه فعلاً”.

وتابع “خلال عملي صادفتني قصة طفل ذهب مع داعش، وحين أرسلت له أمه فيديو تتوسله العودة، رفض بشدة وبقي مع التنظيم، لأنهم غسلوا دماغه، وأصبح فرداً منهم يفكر مثلهم”، لافتا الى ان “مفاوضات تجري الآن لإخراج 5 فتيات أيزيديات من الباغوز، عن طريق مهربين بسعر 15 ألف دولار للفتاة الواحدة”.



اطفال ايزيديون عراقيون كانوا اسرى عند تنظيم داعش



76
رئيسة كتلة المجلس الشعبي ببرلمان كردستان تستذكر جريمة الانفال بحق الشعب الكردي
عنكاوا كوم –خاص
اصدرت  رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كردستان  بيانا  بمناسبة  حلول ذكرى جريمة الانفال التي نفذها النظام البعثي البائد بحق الشعب الكردي ..وذكرت كلارا عوديشو في سياق البيان الذي تلقى موقع (عنكاوا كوم )نسخة منه  ان عمليات الانفال  التي جرت في شباط (فبراير ) حتى ايلول (سبتمبر ) من عام 1988 اسفرت عن  استشهاد نحو 182000 ضحية جراء الجرائم التي ارتكبها نظام البعث فكانت تلك الجريمة  مذبحة ومجزرة  اقترفت  بخسة  وجبن قل نظيرهما وتابعت في هذا الخصوص  انه لابد من إعادة القضية الى مربعها الأول ومطالبة الحكومة الفيدرالية لأن تقوم بواجبها تجاه ضحايا هذه الأنفالات وتعويض عوائلهم معنويا وماديا، من خلال التشريعات القانونية والتخصيصات المالية المناسبة، كما نطالب حكومة الأقليم بالإهتمام بهذا الموضوع قدر المستطاع وتثبيته كفقرة أساسية في المفاوضات مع الحكومة المركزية في بغداد وفيما يلي نص البيان :
 
بخشوع عظيم وبقلوب ملؤها الألم نستذكر هذه الأيام ذكرى أليمة على أبناء كوردستان العراق بكل مكوناتها الأثنية، ذكرى ذبحت فيها الإنسانية على مذبح الدكتاتورية المقيتة، ذكرى كان فيها الحقد والكراهية عنوانا لإقتراف أبشع الجرائم بحق البشرية وبحق من أعتبر أن الحرية حق للجميع.
 
ونحن نستذكر عمليات الأنفال السيئة الصيت الحادية والثلاثون والجرائم التي اقترفت خلالها من الفترة 22 شباط لغاية 6 أيلول من العام 1988، لا بد لنا من إستذكار أرواح الآلاف من الشهداء الأبرياء من شعبينا الشقيقين (الكلداني السرياني الآشوري والكوردي، وباقي مكونات الأقليم) الذين كانوا ضحاياها، لا لشيء سوى لأنهم لم يرضخوا للظلم والإضطهاد الذي كان يمارس ضدهم، فأستبيحت أرواحهم وإنسانيتهم وأملاكهم وقراهم، واستشهد الآلاف (أكثر من 182000)، وهجر الآلاف، فكانت فعلا مذبحة ومجزرة اقترفت بخسة وجبن قل نظيرهما.
 
 اليوم نقف اجلالا لأرواح هؤلاء الشهداء الذين نحسبهم أحياء في ضمائرنا ونؤكد بأننا لن ننسى ما قام به النظام الدكتاتوري بحقنا كشعوب مسالمة لم تطالب إلا الأمن والإستقرار في وطن يسود فيه القانون وبناء دولة المواطنة الحقة التي يشعر فيها الجميع بأنهم جزء من الكل. اليوم وبعد مرور ستة عشر سنة من تخلصنا من النظام الدكتاتوري بجهود جميع العراقيين ومحاولاتنا (كمؤسسات سياسية وتشريعية وتنفيذية) المستمرة لبناء المستقبل السعيد، لا بد لنا من إعادة القضية الى مربعها الأول ومطالبة الحكومة الفيدرالية لأن تقوم بواجبها تجاه ضحايا هذه الأنفالات وتعويض عوائلهم معنويا وماديا، من خلال التشريعات القانونية والتخصيصات المالية المناسبة، كما نطالب حكومة الأقليم بالإهتمام بهذا الموضوع قدر المستطاع وتثبيته كفقرة أساسية في المفاوضات مع الحكومة المركزية في بغداد.
 
 وللشهداء نقول...... تنحني رؤوسنا أمامكم لأنكم ضحيتم بالأغلى وبلوغنا لما نحن عليه اليوم ما هو إلا ثمرة تضحياتكم الجسام وألف تحية لأرواحكم النبيلة
 
 
 
كلارا عوديشو يعقوب رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في برلمان اقليم كوردستان
 
25 /2/2019

77
محامية  مسيحية سابقة تثير شفقة  اهالي العاصمة العراقية (بغداد)
عنكاوا كوم –خاص
 ربما هي الوحيدة التي لم تستفاد من تغيير النام السابق كونها كانت من ضحاياه لتعيش فقرا مدقعا يدفعا للاستجداء  وتصبح ايقونة للظلم  المرتبط بزمن مضى ومن تعيشه لتستجدي سكان العاصمة (بغداد ).

سلط الضوء على معاناتها  الكاتب ماجد عبد الرحيم الجامعي في مقالة نشرها بجريدة الزمان ليتحدث عن المحامية المسيحية السابقة  التي وقعت ضحية  النظام البائد  في زمن صدام حسين  بعد دفاعها عن احد ابناء جلدتها ممن  استهدفته رصاصات الطيش من قبل نجل النظام عدي  وكتب الجامعي  في سياق المقالة عن  وضع المحامية مريم التي تعد من ابرز الكفاءات القانونية  لتمضي عليها السنون حيث تعيش مشردة في شوارع العاصمة تنتظر من يستعطف عليها ويمدها بقوت بطنها مستغربا في الوقت ذاته غياب ممثلي المكون المسيحي عن مد يد العون والمساعدة لمريم وانتشالها من واقعها الماساوي  وفي ما يلي نص المقالة .

محامية تستجدي الناس
رأيتها بأم عيني ولم يحك لي أحد عنها… كانت تفترش أحد ارصفة الباب الشرقي وهي بهيئة رثة وقد اخذ منها الزمن مأخذا مدمرا بالصحة النفسية والبدنية فشعرها الكث لم تلامسه المياه منذ وقت طويل ويداها المرتعشتان تكابدان حتى تمسكا بقطعة (السندويج) او المال الذي يتصدق به المحسنون عليها وكانت شبه فاقدة للوعي لا تتكلم الا ببضع كلمات مختصرات…
 
انها المحامية مريم التي تطوعت للدفاع عن حقوق خادم عدي صدام الذي قتله لقد خرجت تلك المحامية من قاعة المحكمة لتلاقي مصيرها مشلولة اليدين وفاقدة العقل وراحت تتسكع في الشوارع من دون ان تعي ان حالتها سببه مصل خاص زرقت به اثناء مرحلة التحقيق معها عن توكلها في قضية مقتل خادم ابن الطاغية في وقت كان العراقيون يعيشون حالة رعب شديد من آثار غضبة القائد الضرورة او عائلته او بطانتهم…
 
على كل حال .. ذهبت تلك السنوات المظلمة الى غير رجعة .. لكننا نعتب على من جاء محرراً ومنقذاً ونقول له : لماذا لم تنتبه لهذه المسكينة وامثالها ممن تضرر من النظام السابق؟ فلم يجد حزباً يؤويه او كتلة تحميه وتؤازره وتأخذ حقه وترك الامور على عواهنها مستجديراً بالله وحده ان ياخذ حقه في الدار الاخرة من ظالميه واعوانهم او انه فقد احساسه بالحياة فاضاع بوصلته الى الحياة العادلة فكان يضع نفسه وحاله وحقوقه في رقبة المتصدين لخدمة المجتمع اصحاب الشعارات الرنانة والطنانة…
 
هذه الامرأة ابتداء محامية لها نقابة تقول عن نفسها بانها المدافعة عن حقوق المواطنين ولا سيما المحامين… وهي امرأة مسيحية عراقية وللمرأة ممثلين في مجلس النواب ووزارة للمرأة ومنظمات مجتمع مدني معنية ايضاً بحقوق المرأة… وهناك مؤسسة معنية بالسجناء والمعتقلين السياسيين وكذلك المنظمات المنادية بحقوق الانسان وتوجد قبة برلمان فيها ممثلو الشعب المنتخبون لخدمة مناطقهم .. لماذا لم ينتبه اليها اي من هؤلاء؟ هل الهتهم نشوة الحكم والكراسي الوثيرة ام انهم مجرد إمعات لا نفع لهم ولا دفع؟
 
ان عيش هذه المرأة العراقية المحامية المسيحية على قارعة الطريق مستجدة.. تشكل اهانة صريحة للعراق وللعراقيين بكافة طوائفهم ومللهم وانتماءاتم الحزبية والوظيفية وعلى من يعنيهم الامر النهوض بمسؤوليتهم التاريخية تجاه امراة اختارت الموقف الشجاع على الخضوع والجبن وتحملت ما تحملت كل تلك السنين العجاف والسنين ما بعد التغيير.
 
ونحن الاعلاميون قمنا بما علينا من التنبيه والاشارة وان اللبيب من الاشارة يفهم ونحن على استعداد في توظيف كافة الامكانات الاعلامية المحلية من قنوات تلفزة قضائية واذاعات وصحف ومجلات لتنوير الرأي العام العراقي وفضح الاهمال المؤسف من المسؤولين الذين لا تهمهم الا مراكزهم وامتيازاتهم وتخصيصاتم ورواتبهم وليذهب فقراء الشعب الى الجحيم.
 
بغداد

78
مسيحيون موصليون لـ(عنكاوا كوم ) الاعلام لم ينصفنا ولم يلتفت لمعاناتنا
عنكاوا كوم –خاص
ابدى عدد من مسيحيي الموصل تذمرهم تجاه ما تناقله موقع سبوتنيك  حول عودة العوائل المسيحية بعد هجرة قسرية الى مدينة الموصل  مضيفين بان الاعلام يلتفت الى هذا الامر دون ان يتعمق  بما حظي به هذا المكون من معاناة والالام تجرعها سواء من خلال محنة نزوحه بع\د طرده على  يد تنظبيم الدولة الاسلامية او ما اقترفه التنظيم  من جرائم بحقهم حينما سلب ممتلكاتهم ودمر منازلهم .

وقال كوركيس  سمعان  نشعر بالاسى والالم حينما نقرا عناوين مثل ما يمررها الاعلام حول عودة العشرات من العوائل فمراسلة الموقع لاتلتقي  العائدين ليبرروا عودتهم مرغمين للمدينة تحت وطاة ارتفاع الايجارات في مناطق نزوحهم في الاقليم  او اضطرارهم لمرافقة ابنائهم من الدارسين بجامعات المدينة  ولم يعود اي احد دون هذه الحدود التي ذكرناها .

فيما اشار سمير بطرس  ان  اراء الكنائس التي لها تواجد في مدينة الموصل متباينة فتجد حركة اعمار كبيرة من جانب الكلدان لتعمير حواضرهم  المدمرة فضلا عن تشجيع العوائل للعودة وفي المقابل هنالك جملة اعمار جزئية من جانب السريان الكاثوليك فيما تختفي مثل هذه الوتيرة في جانب السريان الارثوذكس فتكبر كنائسهم مازالت ماثلة  تحكي الخراب والدمار الذي تعرضت له على يد التنظيم الارهابي.

ودعا  سعد  نعيم  الاعلام الى توخي الدقة والتعمق في الاشارة الى ما يعانيه المسيحيين مضيفا بان الخبر لايؤثر على المسيحيين العائدين بقدر ما ينعكس بشكل سلبي على العوائل التي تنتظر تغيير واقعها في بلاد الانتظار في تركيا او لبنان او الاردن فمثل هذه الاخبار تجعل معاملاتهم النائمة في مكاتب اليون ان تقضي فترة سبات جديدة بدعوى استقرار الامور في مناطقهم التي نزحوا منها  مثلما يمرر ذلك وكالات الانباء ..

79
بونيه تحت عنوان (بين كلمتين ..الليل )  الدكتورة رابحة الناشيء تترجم كتاب للفرنسي
عنكاوا كوم –خاص
(بين كلمتين ... الليل ) هو الكتاب الذي ترجمته للعربية الدكتورة رابحة  مجيد الناشيء  عن النص الفرنسي الذي وضعه الشاعر والروائي  الفرنسي المعروف جورج بونيه ..وتلخص  الناشيء في حديثها لموقه عنكاوا كوم اهمية صدور الترجمة العربية لكتاب بونيه بالقول  ان  افتقار  المكتبات العربية  لكتُب تتحدث عن مرض الزهايمر، الذي يصيب ذاكرة الإنسان
ويبعده عن كل ما يَحيط به، اهله، احبته، ذكرياته، بل كل حياته. هناك
بعض الكتاب الذين يتحدثون عَن المرض وعَن المصابين بهذا المرض، ولكن
الكثير منهم لا يتحدَث عَن مَشاعر وَمُعاناة المحيطين بهذا الإنسان، أحبائه،
عائلته، أصدقائه، وَكُل مَن يحيط به...هذا هوَ الدافع الأَول لترجمتي لهذا الكتاب،
لأَنه شهادة حيَّة يقدمها هذا الكاتِب، هذا الإنسان المُحِب والوفي، شهادة صادِقة
عن المعاناة الحقيقية للمحيطين بالمريض ورسالة لهُم بكيفية مُعاملة المصاب بهذا المرض
، ومرافقته والعناية به الى آخر لحظات حياته.  اما دار النشر التي تكفلت لطبع الكتاب  فذكرت عن كتاب الدكتورة الناشيء  ما نصه                                                   .
‹‹ دار ميزر للنشر والتوزيع تصدر هذا اليوم 5 فبراير (شباط) 2019 كتاب الشاعر والروائي الفرنسي جورج بونه "بين كلمتين .. الليل"، نقلته إلى العربية الكاتبة الدكتورة رابحة مجيد الناشىء، يروي الكتاب قصة حب صادقة، ، عميقة، حقيقية وأبدية عاشها المؤلف جورج بونه ، الذي كان عمره ثلاثة وتسعين عاماً عندما كتب يومياته، التي
يصف فيها حالة زوجته سوزان، الرياضية وعازفة الكمان، وهي في طريق رحلتها الأبدية، بعد إصابتها بمرض شديد الصلة بمرض الزهايمر، وبالرغم من ان سوزان لا تَعرف ذلك الشخص الذي  يزورها كل يوم ، ويبدو كحبيبٍ متيّمٍ بحبيبته، إلّا أن جورج يستمر بزيارته لها ومكوثه معها لعدة ساعات يومياً. يحدّثها عن أيامهما التي قضياها معاً، عن أولادهما، عن الكتب التي تحبّها، والمقطوعات الموسيقية التي تهيم بها، عن الحديقة في دار المسنين والأشجار التي يجلسون بظلّها. وأحياناً يظهر لها صوراً عائلية، محاولاً إنارة ذاكرة بدأت ثقوب سوداء بغزوها لتمتصَّ كل ما له علاقة بالزمان والمكان..
 تتمسك سوزان بدبابيس شعرها، بأزرار قميصها ووشاحها، كإماءاتٍ لإناقة يوميّة، غير أن تلك الإيماءات بدأت تتداعى بمرور الأيام. ثم يبدأ الإنعزال، شرود النظر وثقل الكلمات. وفي ترجمة رابحة الناشىء الرائعة، يتعرّف القاريء على إسلوب جورج بونه الممتع، الشبيه بشعر النثر، والذي يسرد فيه يومياً ما يراه ويشعر به ويشغل فكره بما يحدث لتلك المرأة التي أحبها يوماً ويحبها إلى الأبد.
 
الكتاب في 154 صفحة من القطع المتوسط. تصميم الغلاف : ناي دزاين 
 
 
 
 
 
  للراغبين في اقتناء الكتاب الإتصال بدار النشر                               
ibrahimmaizer@hotmail.com



80
سوريا: برنامج مسكوني لتدريب الشباب على مهارات الذكاء الاجتماعي والعاطفي لتواصل صحي مع الآخر

لين رفقه - عنكاوا كوم (اللاذقية)

انطلاقاً من أهداف مؤسسة "وعي" الاجتماعية ضمن برنامجها "سفراء سلام" التعليمي لتنمية ودعم قدرات الشباب، نظمت المؤسسة حديثاً ملتقًى شبابياً في منتجع رويال بلاس في بلدة مشقيتا التابعة لمحافظة اللاذقية غرب سوريا لتزود سفرائها بمهارات جديدة تمكنهم من حمل رسالة السلام ضمن مجتمعهم كقادة فاعلين.

واستمر الملتقى ثلاثة أيام من التدريب المكثف قدم خلالها الدكتور بيار فلفلي، الخبير في التدريب الريادي والتنمية البشرية، ورشة عمل  بعنوان "الذكاء الاجتماعي والعاطفي".

وأكد "فلفلي" على أن الذكاء لم يعد مقتصراً على قدرتين فقط؛ التواصل اللغوي والتفكير المنطقي، المؤشرين المعتمدين في اختبار الذكاء IQ. بل ظهرت نظريات تتحدث عن "الذكاءات المتعددة" فالتعامل مع الوسط الاجتماعي يُعترَف به اليوم كنوع محدد من الذكاء (الذكاء الاجتماعي).

وأوضح أن الذكاء الاجتماعي هو القدرة على التعامل مع الآخرين وفهمهم والتأثير بهم, ما يسمح لنا بإتقان التواصل معهم.

وشرح "فلفلي" الأبعاد الخمسة التي يضمها الذكاء الاجتماعي؛ وتتجسد بالحضور المتمثل بصورتك الخارجية أو الشعور بالذات المُدرَكة من الآخرين وتتمثل بالثقة بالنفس واحترام الذات والشعور بقيمتها. والبعد الثاني هو الوضوح من خلال قدرتك على التعبير عن نفسك وشرح مفاهيمك بشكل واضح وبسيط واستخدام اللغة بفاعلية لمحاولة إقناع الآخرين بالأفكار. والبعد الثالث هو الإدراك أي قراءة الأوضاع عبر فهم السياقات الاجتماعية واختيار الإستراتيجية السلوكية الأنجع. والبعد الرابع يتجسد بطريقة سلوك تعطي الآخر شعوراً بالصدق. أما البعد الأخير فهو التعاطف أي العمل على خلق شعور بالصلة مع الآخرين وتشجيعهم للتعاون معك بدلاً من العمل ضدك من خلال تقدير مشاعرهم وتجاربهم الخاصة.

وقال "فلفلي" في حديث خاص لـ "عنكاوا كوم" إن "الأشخاص المتمتعين بالذكاء الاجتماعي يوصفون (الشخصية المغناطيسية) التي تخطف أنظار المتواجدين وتستحوذ على تركيزهم, فسلوكهم يجعل من حولهم يشعرون بالمحبة والاحترام والتقدير. بينما الأشخاص المفتقدين للذكاء الاجتماعي يوصفون (بالمقيتين) فيجعلون الآخرين يشعرون بالغضب أو بالإحباط أو بنقص القيمة. بمعنى آخر غالباً يفشلون برؤية أثر سلوكهم على الآخرين لانشغالهم بضغوطهم الشخصية".

وأضاف إن "أشكال الذكاء الاجتماعي تظهر بامتلاك الشخص المرونة للتصرف في المواقف الاجتماعية المختلفة، وبقدرته العالية للتفاوض مع الآخرين للخروج من المواقف المتشنجة والمحرجة بسهولة، وتمكنه من التعرف على مشاعر الآخرين والانتباه لتغير حالاتهم المزاجية".

وأكد على إمكانية تحسين الذكاء الاجتماعي, فالبعض يتمتع بشكل طبيعي بمهارات اجتماعية عالية، وبعض الأشخاص يعمل جاهداً لاكتساب هذه المهارة. فالذكاء الاجتماعي يمكن تربيته وتحسينه ولاسيما خلال الطفولة المبكرة والمراهقة، ويجب أن يكون أولوية تنموية في التربية المبكرة وفي التعليم المدرسي العام وفي التطوير المهني للبالغين.

وأشار إلى نصائح عدة لتطوير الذكاء الاجتماعي؛ أهمها تعلم كيفية كسر الجليد ( ألا يكون الحديث على مستوى شخصي) والتكيف مع الظروف الاجتماعية مهما كانت، وكثرة الإطلاع لتُغني معلوماتك وثقافتك، ما يساعد على الحديث بطلاقة وتحقيق مشاركة فعالة، والتحلي بالهدوء والروح الطيبة وعدم الانتقاد بأسلوب يجرح مشاعر الآخرين، ومراجعة النفس لمعرفة نقاط ضعفك وقوتك لتحسينها باستمرار.

وأغنى فلفلي الملتقى بتسليطه الضوء على نوع آخر من الذكاء (الذكاء العاطفي)؛ الذي يعتمد على التعامل مع ذواتنا ومعرفة مشاعرنا جيداَ.

وعرّف فلفلي الذكاء العاطفي بأنه مجموعة من الصفات الشخصية والمهارات الاجتماعية والعاطفية, تمنحنا القدرة على ضبط انفعالاتنا والتحكم بمشاعرنا وتوظيفها لاتخاذ القرار المناسب كردة فعل لهذه الانفعالات.

وذكر فلفلي إن مكونات الذكاء العاطفي وفقاً لعالم النفس الأمريكي, دانيال جولمان، هي خمسة مكونات، أولها الوعي الذاتي، أي القدرة على فهم الشخص لمشاعره وكيفية تأثيرها على علاقاتنا مع الآخرين. وثانيها ضبط الذات، ويقوم على ضبط وتوجيه الانفعالات والمشاعر القوية وعدم السماح لها بأن تخرج عن السيطرة أثناء تعاملنا مع الآخر. وثالثها الحافز، ويتجسد بحب العمل وقبول التحدي بغض النظر عن الأجور والترقيات والحصول على مراكز شخصية. ورابعها المهارة الاجتماعية؛ وتعني الكفاءة في إدارة العلاقات وبنائها والقدرة على فهم مشاعر الآخرين وإيجاد أرضية مشتركة لبناء التفاهم معهم. أما المكون الأخير فهو التعاطف، ويظهر بفهم وقراءة مشاعر وعواطف الآخرين والمهارة في كيفية التعامل معهم فيما يخص ردود أفعالهم العاطفية.

وختاماً ذكر فلفلي إن الذكاء العاطفي يمكن تعلمه واكتسابه مشيراً إلى بعض مهارات الشخص الذي يتسم بدرجة عالية من الذكاء العاطفي بأنه يتعاطف مع الآخرين في أوقات ضيقهم ويسهل عليه تكوين الأصدقاء والمحافظة عليهم، ويتحكم بالانفعالات والتقلبات العاطفية, ويحترم الآخرين ويقدرهم ويظهر المودة في تعاملاته مع الناس, ويتفهم مشاعر الآخرين ودوافعهم ويستطيع أن ينظر للأمور من وجهات نظرهم، ويميل للاستقلال في الرأي ومواجهة المواقف الصعبة بثقة ويستطيع أن يتكيف مع المواقف الاجتماعية الجديدة بسهولة.

يُذكر إن مؤسسة وعي، هي مؤسسة غير ربحية تعمل على خلق جيل جديد من الشباب المدرك لمكانه ومسؤوليته في مجتمعه؛ شباب لديه القدرة على حماية هويته السورية والتغلب على الجهل وما يولده من خوف وأحكام مسبقة، عبر تقدير الاختلاف والمناخ الثقافي والديني المتعدد والمتغير ضمن المجتمع الواحد، وتدعو للعيش المشترك المبني على الاحترام المتبادل والمحبة والتعاون ومن هنا جاء شعارها "ثقافة تعايش سلام".

ويؤكد القائمون على المؤسسة أن برنامجهم سفراء سلام هو برنامج تعليمي مسكوني للشباب والشابات في الشرق الأوسط, يُمكِّنهم من بناء جسور الاحترام والتفاهم المتبادلَين ضمن مجتمعاتهم للمساهمة في تقوية نسيج المجتمع بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية. ويدعم الحضور المسيحي في المنطقة، من خلال تشجيعهم على لعب دور إيجابي في المجتمع كجزء أصيل منه، بالإضافة إلى بناء الجسور بين مختلف أطيافه، وإعادة بناء الثقة بين الديانات المختلفة.

81
مؤسسة فرسان كولومبس تقود جهودا ضد الابادة الجماعية التي ارتكبها داعش
عنكاوا كوم \ ناشيونال ريفيو\ ويسلي سميث
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم

استغرق الامر وقتا طويلا جدا. لا يجب ان يتطلب ذلك اي جهد سياسي ثقيل. قليلون لاحظوا في وسائل الاعلام, انه في نهاية الدورة السابقة للكونغرس, قرر مجلسا النواب والشيوخ, ووقع الرئيس, على قانون جديد يخول وزارة الخارجية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID بتقديم دعم مباشر للمسيحيي والايزيديين وباقي الاقليات في العراق وسوريا والذين كانوا ضحية لابادة داعش الجماعية.
لقد كان تمرير قانون الاغاثة والمساءلة في العراق وسوريا  بمثابة انتصار نادر من الحزبين في حقبة من الانقسام الحزبي المرير.وقد اصبح ذلك ممكنا من خلال قيادة النائب الجمهوري من نيو جيرسي كريس سميث, وساعدته الى حد كبير الليبرالية انا ايشو "النائبة الديمقراطية من كاليوفرنيا". لقد وضعوا خلافاتهم الفكرية على جنب من اجل توفير الحنكة السياسية في مسألة حاسمة تتعلق بحقوق الانسان.
 هذا الانجاز الذي استغرق اعداده لسنوات, اوضحت عملية تمريره اهمية المنظمات الغير حكومية الغير ربحية, والتي غالبا ماتكون منظمات دينية,  التي تدافع عن المظلومين والمضطهدين في العالم. وتجدر الاشارة بشكل خاص الى ان مؤسسة فرسان كولومبوس كانت احد القادة الاساسيين لهذه الجهود, سواء من اجل توفير الحماية القانونية للمضطهدين وتقديم دعم انساني كبير للاقليات الدينية التي تعاني من داعش.
الفرسان لم يكونوا وحدهم بالتأكيد. عون الكنائس المحتاجة وهي منظمة كاثوليكية, والمحفظة السامرية وهي مجموعة انجيلية, كانتا من المشاركين الاساسيين من بين مشاركين اخرين. لكن السناتور الديمقراطي من ولاية هاواي مازي هيرونو, سعى في الاونة الاخيرة الى نبذ الفرسان لاتخاذهم مواقف سياسية "متطرفة" (كمعارضة الاجهاض وزواج المثليين).
خلال ادارة اوباما, عج تنظيم داعش في اجزاء كبيرة من سوريا والعراق, وغزا مناطق ضخمة من الاراضي واصبح يهدد بغداد لفترة وجيزة. عدما كانت الخلافة تسيطر على تلك المناطق, قامت بسحق السكان الاصليين من المسيحيين واليزيديين والمسلمين غير السنة. في الواقع, ان مصطلح "سحق" هو وصف معتدل للوحشية التي عانت منها هذه الاقليات. وقد شملت القتل والتعذيب والاغتصاب والاختطاف والاستعباد والتجويع والطرد وغير ذلك من التطهير العرقي والديني.
لدى مؤسسة فرسان كولومبس نفوذ قوي جدا مع  وجود حوالي 2 مليون عضو في جميع انحاء العالم, نصفهم في الولايات المتحدة. منذ مطلع القرن العشرين, دعمت المنظمة ضحايا الاضطهاد الديني, بمن فيهم ضحايا الابادة الجماعية للارمن. وقد سعت المؤسسة الى اقناع روزفلت لحماية اليهود الاوربيين. قال لي جوزيف كولن, المتحدث بأسم الفرسان: "ان مجيئنا لمساعدة الاقليات الدينية المضطهدة في مناطق النزاع هو امر طبيعي للغاية".
تمثل الطوائف الدينية المضطهدة في سوريا والعراق مجموعة متنوعة من المعتقدات والمذاهب: الكثالكة الشرقيين, المسيحييون الارثوذكس, كنيسة المشرق, الكنيسة الكلدانية , اليزيديين, البروتستانت, وبعض الطوائف الاسلامية التي هي اقلية. ساهم الفرسان "المتطرفون" بمبلغ 20 مليون دولار على مدى عدة سنوات لتزويدهم بالغذاء والسكن والمساعدات الطبية والصرف الصحي والتعليم والملابس وغيرها من المساعدات الانسانية للضحايا. ( من خلال اظهار النفوذ الذي نشرته المنظمات غير الحكومية وغيرها من المنظمات غير الحكومية غير الربحية, ساهمت منظمة عون الكنائس المحتاجة بمبلغ 60 مليون دولار لجهود الدعم)
لعل الاهم من ذلك بالنسبة للحماية طويلة الامد لهذه الاقليات الدينية, هو ان الفرسان قد ضغطوا على ادارة اوباما ليعلنوا ان اضطهاد داعش للمسيحيين وغيرهم في سوريا والعراق كان "ابادة جماعية". وقد رفضت وزارة الخارجية ذلك, زاعمة انه ليس لديها حقائق كافية لجعل تلك التسمية قانونية ومنطقية.
كان الامر غير مقبولا لدى الفرسان. عرضت المنظمة اثبات الحالة وارسال ممثلين الى المنطقة لجمع المعلومات على الارض. وتحدثوا مع قادة الكنيسة المحلية المنكوبة واعضاء المنظمات غير الحكومية الاخرى التي تساعد المجموعات المشردة. اخذوا شهادات شهود, مقابر جماعية موثقة, سجلوا قصص المدن المحتلة. ومع وجود بيانات واقعية, اعدت المجموعة موجزا قانونيا يوضح انه بموجب القانون الدولي ذي الصلة, كانت مجزرة داعش في الواقع عملية ابادة جماعية. قدموا استنتاجهم كجزء من تقرير مكون من 300 صفحة الى وزارة الخارجية. تضمن التقرير معروضات تفصيلية مثل قائمة باسعار داعش للعبيد الاناث المختطفات من المسيحيين والايزيديين.
كانت المادة التي قدمها الفرسان مقنعة, كما و كانت المعلومات الاخرى المعروفة من قبل الحكومة لا يمكن انكارها: في اذار 2016, غيرت وزارة الخارجية الامريكية موقفها السابق بشأن هذه المسألة واعلنت ان داعش ارتكب ابادة جماعية ضد المسيحيين والاقليات الدينية الاخرى.
ومع ازاحة الستار على ادارة اوباما, لم يغير تصنيف الابادة الجماعية السياسة على الفور. ويتذكر كولن قائلا: "لقد كانت هذه خطوة كبيرة, ومفيدة للغاية في السماح لادارة ترامب بالتركيز بشكل اوثق على محنة هذه المجتمعات الدينية".
لم يكن هناك قانون محدد يسمح للادارة بمساعدة المسيحيين والايزيديين المتضريين بشكل مباشر. قام سميث وايشو, المصممان على ملئ هذا الفراغ, بتقديم مشروع قانون مكافحة الابادة في كانون الثاني 2017. استغرق الامر ما يقارب من عامين, ولكن في النهاية, مع اعلان وزارة الخارجية عن الابادة الجماعية المسند المطلوب, وكما اشار سميث في خطاب "ان المسيحيون في المنطقة لا يزالون على شفا الانقراض" فان القانون الجديد حدد الاستراتيجية الامريكية :
تتمثل سياسة الولايات المتحدة في ضمان ان يتم توجيه المساعدات الانسانية ومساعدات الاستقرار من اجل مساعدة الافراد الذين هم, او كانوا, مواطنون او مقيمون في العراق او سوريا, او من المجتمعات المحلية في تلك البلدان والذين اعلن وزير الخارجية انهم تم استهدافهم بالابادة الجماعية او الجرائم ضد الانسانية او جرائم الحرب.
وبفضل القنون, فأن وزارة الخارجية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية مخولان الان لتقديم المساعدة المالية والتقنية الى "الكيانات بما في ذلك المنظمات الغير حكومية ذات الخبرة المناسبة لاجراء التحقيقات الجنائية, بما في ذلك جمع الادلة وحفظها". كما يسمح القانون بتمويل ودعم الكيانات, بما في ذلك الكيانات الدينية التي تقدم المساعدة لمعالجة الاحتياجات الانسانية وتثبيت الاستقرار والتعافي للافراد والسكان المتضررين. وباثبات التزام ادارة ترامب بهذه الجهود, تم تعيين ماكس بريموراك مؤخرا كممثل خاص للوكالة الامريكية للتنمية الدولية في برامج مساعدة الاقليات في العراق.
الان يأتي الجزء الصعب – تنفيذ السياسة الرسمية. وسواء كان ذلك هو الشغل الشاغل لبسام اسحاق, نائب رئيس بعثة المجلس الديمقراطي السوري, وهي منظمة شاملة لاحزاب المقاومة السورية التي تضم الاكراد والسريان المسيحيين وغيرهم "ممن يدعمون التعددية والحرية الدينية وحقوق الانسان "حسب قول اسحاق.
ويقول اسحاق في مقابلة عبر البريد الالكتروني: " اعتقد ان القانون الجديد مهم, لكن يجب ترجمة السلطة القانونية الى فعل". في الماضي, ادى الروتين الحكومي المعقد الى تأخير تنفيذ الدعم, لكن الان "المساعدات للاقليات اليدينية في العراق وسوريا يمكن ان تذهب مباشرة الى المجتمعات المحتاجة التي متجاوزة الامم المتحدة".
ربما تكون سيطرة داعش قد تحطمت عسكريا في سوريا, لكن اسحاق قلق الان من اضطهاد محتمل لغير المسلمين من قبل تركيا, واحدة من القوى المهيمنة في المنطقة. ولتوضيح قلقه, اخبرني ان تركيا احتلت في اذار 2017 بلدة عفرين السورية الكردية وان المسيحيين اجبروا على الفرار واجبر الايزيديون الذين بقوا على اعتناق الاسلام او مواجهة الموت او الترحيل.
لايزال هناك الكثير للقيام به لحماية الاقليات الدينية في منطقة شهدت في السنوات الاخيرة تسامحا طائفيا ثمينا قليلا. ولهذا السبب من الامهم الاعتراف بالعمل الذي تقوم به المنظمات غير الربحية, مثل فرسان كولومبس وعون الكنائس المحتاجة, و اعضاء الكونغرس, مثل سميث وايشو, الذين وضعا الخلافات الحزبية جنبا والوقوف بشكل جماعي للاقليات الدينية المضطهدة, وادارة ترامب التي اولت اهتماما اكبر للابادة الجماعية القائمة على الدين في المنطقة. هناك امل متواضع ىعلى الاقل في ان هؤلاء الاشخاص المضطهدين سيحصلون على العون الذي يحتاجونه بشدة, وان مرتكبي الجرائم الوحشية ضد الانسانية سيحالون في يوم من الايام الى العدالة الدولية.

 


82
عنكاوا كوم تستذكر مرور عقد وعام  على اقسى جريمة بحق مسيحيي الموصل
شهادة المرافقين الثلاثة توارت وراء حادثة اختطاف المطران فرج رحو
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
لم يكن يوم الجمعة  الموافق 29 من شباط (فبراير ) من عام 2008 يوما عاديا  في حياة مسيحيي الموصل  بل كانت نقطة انعطاف لحياة المئات  من المسيحيين القاطنين بمدينة الموصل حينما قرروا  مغادرتها  في ضوء ما حدث من جريمة  قاسية في احد احيائها لتقرع ناقوس الخطر وجرس الانذار  بما سيشهده المسيحيون سواء في خريف العام المذكور  او تواصلا لاعوام قليلة قبل ان يحل صيف عام 2014  ليطرد تنظيم الدولة الاسلامية ما تبقى من مسيحيين بصورة علنية  مع الاخذ بنظر الاعتبار الخيارات التي اعلنها لمن قرروا البقاء  واولها اعتناقهم الاسلام  وتاليها دفعهم لجزية محددة  من قبل التنظيم  واخرها في حالة الرفض اختيار جز العنق بحد السيف .

ومع كل تلك المؤشرات تبقى الذاكرة تستذكر يوم الجمعة الحزينة التي مرت على الموصل  في عام 2008 حينما انهى المطران مار بولس فرج رحو  مطران الموصل للكلدان رتبة درب الصليب في  الجمعة الاخيرة من شهر شباط (فبراير ) ليغادر كنيسة الروح القدس  في حي النور  متوجها  لمقر سكناه في منطقة المهندسين  ولم تكد تتحرك سيارته التي تقل الى جانبه كلا من  رامي حكمت وسمير عبد الاحد اضافة لسائق السيارة  فارس جرجيس حتى اعترضت طريقهم عدة سيارات لترغمهم على الترجل  فانبرى مرافقي المطران  بمواجهة  لم تكن متكافئة  بسبب عنصر المفاجاة  والمباغتة من جانب الارهابيين لينبروا باستهداف المرافقين الثلاثة  وارغام المطران على مرافقتهم  وسط ذهول كل من شهد تلك الواقعة المريرة  بسبب اكتضاض الحي المذكور بالعناصر الامنية ونقاط التفتيش التي  تتصدر مداخله  والسؤال الاهم كيف مرت سيارات المسلحين باسلحتهم من تلك النقاط ليقوموا بجريمتهم  النكراء .

مرت احدى عشر عاما  على تلك الحادثة  فيما توارت الجريمة طي النسيان  وسط الصمت  الذي تداولته كل الاطراف  لتنبري جهات اخرى مشجعة على عودة مسيحيي الموصل لاستئناف حياتهم مجددا  في المدينة  رغم ان ملفات استهداف المسيحيين بقيت مقيدة ضد مجهول مثل كل مرة .

لبس المرافقين الثلاث في ذلك اليوم اكليل الشهادة  لينتشر الحزن في اوساط عوائلهم وليلف الالم قلوب كل من عرف هولاء الرجال ممن  ابرزوا معنى اخر للتضحية ولم  تنجح تلك العوائل في الحصول على مستحقاتهم التي تمنحها الحكومة  لذوي الشهداء فابسط مثال  على ذلك والدة الشهيد فارس جرجيس التي بقيت تصارع الم فراق ابنها وحيدة في رحلة الغربة في  احدى بلدان المهجر تنتظر  سمة  اليو ان لتواصل رحلتها بعيدا عن بلد فارقت فيها  روح ابنها الحياة ..
 

83

استقالة مدرب الزوراء العراقي أيوب أوديشو

أعلنت ادارة نادي الزوراء أحد أكثر الأندية شعبية في العاصمة بغداد الجمعة استقالة مدرب فريق كرة القدم أيوب أوديشو، وذلك بعد يومين من التعادل المخيب مع الديوانية المتواضع 3-3 في الدوري العراقي لكرة القدم.

وتأتي استقالة أوديشو أيضا قبل 10 أيام من بدء مشاركة الزوراء في دوري أبطال آسيا.

وذكر المكتب الاعلامي للنادي الجمعة "قدم أيوب أوديشو استقالته من تدريب الفريق عقب انتهاء الوحدة التدريبية حيث تحدث مع اللاعبين وأبلغهم بقراره كما ابلغ مدير الفريق بالقرار بشكل رسمي".

ولم يذكر النادي الأسباب التي تقف وراء استقالة مدرب الفريق الذي تنتظره مهمة صعبة في مسابقة دوري أبطال آسيا.

وذكر أوديشو (58 عاما) في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" ان الفريق "يعاني من مشاكل مالية كبيرة، وقد أبلغني مدير الفريق أن رئيس النادي قرر استقطاع خمسة ملايين دينار (نحو 4 الآف دولار) من استحقاقاتي المالية، وكان عليه ان يعتذر عن ذلك".

واضاف "هذا التعامل لا يليق بمدرب يعمل مع فريق كبير مثل الزوراء، ولم أعلم أسباب هذه الخطوة التي اتخذها رئيس النادي وحده من دون علم بقية اعضاء الادارة".

وقاد أوديشو الزوراء الى الرقم القياسي في بطولة الدوري (13 لقبا)، وأشرف على القوة الجوية والطلبة وأربيل في أكثر من موسم فضلا عن محطات تدريبية أمضاها في لبنان وسوريا.

ويحتل الزوراء المركز الرابع في ترتيب الدوري العراقي برصيد (36 نقطة).

ولم يعلق النادي الذي يرأسه الدولي السابق فلاح حسن على ذلك واكتفى ببيان مقتضب عبر مكتبه الاعلامي أشار فيه الى استقالة المدرب.

وأوقعت قرعة دور المجموعات لدوري أبطال آسيا الزوراء في المجموعة الأولى الى جانب النصر السعودي والوصل الإماراتي وذوب آهن الإيراني، ويستهل مشاركته بملاقاة الأخير في 4 أذار/مارس المقبل في أصفهان.

https://elaph.com/Web/Sports/2019/02/1239541.html



84
في ميلبورن:
جورج منصور يتحدث عن دور المنظمات في النهوض بالواقع العراقي
ميلبورن- بسام منير عسكر
استضافت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ميلبورن باستراليا وجمعية الحضارة الكلدانية، الشخصية الوطنية الاعلامي والوزير السابق لمنظمات المجتمع المدني في اقليم كردستان جورج منصور، للتحدث في ندوة مفتوحة وحاشدة، اقيمت في (مركز إيبينك الاجتماعي)، عن دور منظمات المجتمع المدني بالعراق للنهوض بالواقع العراقي.
قدم للندوة وادارها الشخصيتين المعروفتين في الجالية شوان قرداغ وابريم بنيامين.
استهل المحاضر بالحديث عن ظهور مفهوم المجتمع المدني ارتباطا مع نشوء نظرية العقد الاجتماعي الذي من خلاله تم اقرار حقوق الافراد ضمن المجتمع الذي يجب ان يؤسس على مبدأ حقوق الانسان وظهور الديمقراطية القائمة على فصل السلطات الثلاث والى صياغة مواثيق ودساتير تحمي المجتمع من سيطرة الدولة وتتيح للمؤسسات المدنية للمشاركة في العملية السياسية.
وبعد ان تطرق الى عناصر المجتمع المدني واهداف منظماته، ركز على تجربة منظمات المجتمع المدني في العراق بعد 2003 ودورها في بناء الانسان والدفاع عن مصالح المجتمع والعلاقة في ما بينها وبين منظمات المجتمع المدني في اقليم كردستان. واشار الى ان اخفاق الحكومات المتعاقبة في العراق منذ اكثر من 15 عاما في سوء الادارة وتفشي الفساد وانعدام الحدمات وعدم تحسين اوضاع المواطنين المالية والمعيشية والصحية، يجب ان يكون محفزا للمنظمات المدنية للعمل الجاد، باعتبارها تشكل العمود الفقري المساعد للمجتمع.
مناشدا المنظمات المعنية لكشف مديونية العراق التي بلغت 150 مليار دولار والتضخم في عديد موظفي الدولة الثلاثة مليون ونصف المليون والذين يشكلون 40% من اجمالي القوى العاملة في العراق وما يعادل ثلاثة اضعاف حاجة البلاد اليهم، والكثير منهم فضائيين. والضغط على الحكومة لمعالجة 5.1 مليون طفل بحاجة الى مساعدات صحية ومعالجات وايجاد حلول للبطالة بين الشباب التي بلغت نسبتها 40%.
في ختام الندوة تفاعل الحضور، واغنى بمداخلاته المفيدة واسئلتة العديدة، التي اجاب عليها المحاضر،  الهدف من اقامة الندوة واوضح معالمها ومردوداتها.




85
وسائل اعلام ومواقع تواصل تحتفي باللغة السريانية وذلك عبر الاحتفاء بيوم اللغة الام
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
تداول ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي  شعارات تشير الى اللغة السريانية كونها تمثل الهوية والوجود وذلك بالكتابة بهذه اللغة عبر عشرات المدونين ممن احتفلوا بيوم اللغة  الام والذي يوافق 21 شباط (فبراير ) من كل عام ..وابرزت عدد من مواقع التواصل  اشارات لتجارب معلمين بهذه اللغة اضافة لاستذكارهم للغويون اسهموا بجهودهم بالارتقاء بواقع اللغة السريانية  من خلال استذكار محطات من سيرهم الذاتية فضلا عن الاشارة الى ما قدموه في هذا الصدد من معاجم وقواميس  تخص اللغة السريانية ..وتناقلت وسائل اعلام مختلفة  احتفاليات رعتها مؤسسات تعنى باللغة سواء في العاصمة العراقية (بغداد ) او في الاقليم  ومنها الاحتفالية المركزية التي رعتها المديرية العامة للدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية  اضافة لاحتفالية رعتها  المديرية العامة للثقافة السريانية في وزارة الثقافة باقليم كردستان ..كما تداولت وسائل اعلام  الاحتفالات التي اقامتها ادارات مدارس تعنى باللغة السريانية في عدد من مناطق تواجد ابناء شعبنا لاسيما في ناحية القوش اضافة لبلدة عنكاوا بمدينة اربيل ..ونشرمكتب وزير  الداخلية العراقية بالتعاون مع قسم الفنون التشكيلية والمسرح  مقطعا فيديويا لمجموعة من المكونات العراقية  كالمسيحيين والصابئة والتركمان وهم يشيرون الى تحدثهم بلغاتهم الام  في اليوم العالمي ..وعرف اقليم كردستان تجربة التعليم السرياني  في عام 1992 عشية الانتفاضة التي اندلعت شرارتها في اذار (مارس ) من عام 1991 لكن  عدد من المدن العراقية عرفت  انطلاق التعليم السرياني في مدارسها لاسيما في العاصمة (بغداد ) اضافة لمحافظتي  نينوى والبصرة وكركوك  وذلك في عام 2004 بعد حرب التغيير التي اطاحت بمظام صدام حسين في عام 2003 واسهم بنشر تلك التجربة عدد من اللغويون  ممن قدموا عصارة جهودهم في هذا الشان عبر لجان للتاليف واعداد المناهج  وبرغم انطلاق التجربة وتعزيزها  الا انها واجهت العديد من المعوقات لاسيما هجرة الكوادر التدريسية نتيجة عدم استقرار الاوضاع الامنية  خصوصا بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على عدد من مناطق سهل نينوى اضافة لمركز مدينة الموصل صيف عام 2014 وتستعد عشرات الكوادر التربوية اضافة لغويين متضلعين باللغة السريانية في  العراق اضافة لاقليم كردستان  الى جانب عدد من علماء اللغة المنتشرين بمختلف بقاع العالم للمشاركة بمحفل علمي دولي يعنى باللغة  السريانية حيث من المؤمل ان تحتضنه رحاب جامعة القاهرة  منتصف اذار (مارس ) المقبل ..

86
المونسينور بيوس قاشا يصدر كتابا حول البابا فرنسيس
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
 في اكثر من 600 صفحة من القطع الكبير جاء كتاب المونسينور بيوس قاشا حول البابا فرنسيس  بعنوان فرنشيسكو فقير الفاتيكان  واستهله الكاتب باهدائه  للبابا فرنسيس بكونه  الفقير الاتي من بعيد مشيرا الى كونه وجه الله وصورته  في رحمته وحنانه  وبين في مقدمة الكتاب  دافعه وراء نشر الكتاب بكونه مسيرة  زمنية وتاريخا  امينا  ويوميات قريبة  وان بعدت بنظرتها  محاولا  من خلال العمل تجديد ايمانه  بكنيسته الكاثوليكية  وضيعا متضعا امام المسيح .. واحتوى الكتاب على الفصل الاول الذي حمل  عنوان كاتدرائية  القديس بطرس  فيما ضم الفصل الثاني محاور شملت  نحو الحبرية الجديدة  والحبر الجديد  اما الفصل الثالث فحاول من خلاله الكاتب ابراز مسيرة البابا  واختياره ورسالته  فيما تخصص الفصل الرابع  في الحبرية البابوية  اما الفصل الخامس فناقش من خلاله الكاتب المسيرة الحبرية  ولقاءات البابا فرنسيس  وجمع المؤلف في الفصل  السادس عظات البابا في الاحاد والاعياد  اما في الفصل السابع فجمع من خلاله المؤلف  مقابلات البابا العامة  يوم الاربعاء فيما تمحور الفصل التالي  حول الاحتفال  بالذبيحة الالهية  في بيت القديسة مرتا وتركزت زيارات البابا عبر الفصل  التاسع  اما الفصل العاشر فاحتوى على مقابلة صحفية مع البابا فيما حوى الفصل الحادي عشر مداخلات  اما الفصل الاخير فضم متفرقات من مسيرة البابا ..وبرغم صدور الكتاب بجهد وافر وكبير  فانه يعد وثيقة مهمة لحياة البابا  تصدر باللغة العربية مزدانة بصور ملونة  تبين نشاطات البابا وفعالياته وكلماته التي عدت  مصدر حياة لكثيرين ..

87
جديد مأساة أسرة سورية فقدت 7 من أبنائها محترقين بكندا

عنكاوا دوت كوم: دبي - العربية.نت


جمعت مؤسسة "جو فاند مي" الكندية أكثر من 400 ألف دولار من التبرعات للعائلة السورية التي فقدت أبناءها السبعة، الثلاثاء الماضي، إثر حريق نشب في منزلهم بكندا.

وتستهدف الحملة الوصول إلى مليون دولار سيتم تقديمها للأب والأم اللذين فقدا أبناءهما.

وتوفي سبعة أطفال من عائلة سورية واحدة تقيم في كندا، نتيجة حريق نشب في منزلهم، الثلاثاء الماضي 19 شباط الحالي.

وبحسب الشرطة الكندية، تقطن العائلة في مدينة هاليفاكس، وأسفر الحريق عن مقتل سبعة أطفال تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و17 عامًا، فيما لا يزال الأب والأم في المستشفى يتلقيان العلاج.
وقالت المؤسسة الكندية التي أطلقت الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي "نحن بحاجة إلى دعمهم في مواجهة كارثتهم ومساعدتهم في العثور على مأوى جديد ودفع النفقات المتوقعة".

وأضافت أن تنظيم الحملة ومراقبتها يتم من قبل أصدقاء العائلة، بما في ذلك مجلس الإمام في هاليفاكس وبالتعاون مع فريق "Hants East Assisting Refugees".

وأوضحت أن "الأموال لا علاقة لها بالدفن أو أي تكاليف أخرى، بل سيتم منح جميع الأموال التي تم جمعها إلى الأسرة بعد ذلك".

ونقلت وكالة "رويترز" عن ناتالي هورن نائبة رئيس المؤسسة قولها، إن أفراد العائلة كانوا "يتسمون بالمرح الشديد والابتسامة الدائمة والشعور بالامتنان والحب".

وأضافت أن الأب يرقد بالمستشفى ويعاني من إصابات تهدد حياته بينما لم تصب الأم لكنها "تمر بحالة من الحزن الغامر".

وعلق رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، على الحادثة في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، أمس، كتب فيها، "تختفي الكلمات عندما تنتهي حياة أطفال في هذا العمر، خاصة في ظروف كهذه".

وتابع: "قلبي مع الناجين من هذا الحريق الرهيب وأقاربهم الذين أصيبوا بهذه الخسارة الفظيعة".

وفور الحادثة، عقدت شرطة مدينة هاليفاكس مؤتمرًا صحافيًا، أعلنت خلاله عن وفاة الأطفال السبعة، مشيرة إلى أن حالة الأب حرجة نتيجة إصابته بحروق خطرة، فيما لا تزال الأم تتلقى العلاج.



88
العمق الوطني والمحطات المؤلمة – عادل سعد


المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا


عنكاوا دوت كوم/الزمان
(غيرتي على بيتك قتلتني)، لقد لخص السيد المسيح بهذه المكاشفة المؤلمة والتجلي المحق كل مسيرته الايمانية بما فيها من آلام وجلجلة وصلب، والحال ان المسيحيين العراقيين ظلوا أمناء في صبر ورباطة جأش لهذا المنهج على الرغم مما تعرضوا له من مخاطر جسيمة تكاثرت فيها كل أنواع الظلم والطغيان والنميمة والجهل والافتراء على حقائق الواقع، وبكل ما استخدم الظالمون من قتل واغتصاب وسلب وتغييب وعزل واختفاء قسري والضغط لتغيير انتماءات، واذا كان البابا فرنسيس يقول (لا يمكن ان نتصور الشرق الأوسط بدون مسيحيين) فإن من الصادق القول أيضاً لا يمكن ان نتصور التنوع الديموغرافي العراقي الاصيل بدون الاصالة التي يمثلها المسيحيون في هويتهم الوطنية الكلدانية السريانية الآشورية والأرمنية، وفي هذا السياق اجد ان ما اسلفت ضرورياً لتناول كتاب الصديق المونسنيور الدكتور بيوس قاشا الذي جاء بعنوان (في العراق المسيحيون اصلاء وشهداء، مضطهدون ومهجرون.

لقد تضمن الكتاب عدداً كبيراً من العناوين التي لابد ان تستوقف القارئ تاريخياً، في رحاب المسيحيين العراقيين هوية، وحاضراً، ومستقبلاً.

الكتاب جاء بسبعة ابواب، الباب الاول، تصدره عنوان المسيحية في نشأتها ووجودها ورسالتها، المسيحية ديانة سماوية عقيدتها ورسالتها، ثم توقف ضمن الفصل الأول عند عنوان المسيحية ازدهار واضطهاد، اما في الفصلين الثاني والثالث من الباب الاول فقد تضمن الكتاب عناوين بين المسيحية والابيونية، والمسيحية بشارة وإيمان وخلاص، وتساءل أيضاً المسيحية ام النصرانية، ومسيرة العقيدة المسيحية وتطورها وانهيار العالم الروماني القديم، وتطور الكنيسة في العصور اللاحقة، بينما تضمن الباب الثاني من الكتاب اربعة فصول هي المسيحيون بناة المستقبل في ميادين الحياة، مسيرة بناء، من اجل المستقبل، العرب المسيحيون، التكوين الحضاري العربي المسيحي.

اما الباب الثالث فقد احتوى على ثمانية فصول المسيحيون مشاريع استهداف والى اين، المسيحيون ضحايا الارهاب وقرابين استشهاد، المسيحيون والمواطنة الى اين، العنف والذمية خيارات مريرة، اوضاع المسيحيين تتجه نحوالمجهول، المسيحيون ضحايا المتعصبين والمتطرفين، الربيع العربي واي ربيع، الإنسان المسيحي هدف لا معنى له، تفريغ المنطقة من المسيحيين وماذا بعد، احداث ارهابية، طوائف الى اين، هروب وحصار،الارشاد الرسولي، توصيات السنودس، البطاقة الوطنية، مسيحيوبغداد في وقفة احتجاجية، رسالة بطريرك بابل الى الكلدان، وعند الباب الرابع، توقف الدكتور بيوس قاشا عند تاريخ المسيحيين العرب والمسيحية العربية، دستور الدولة، المسيحيون حاملوالنهضة العربية، المسيحيون بين العدد والتطرف والمفارقة، الوجود المسيحي العربي، المسيحيون العرب اصلاء وشركاء، المسيحيون ومبادئ المساواة، القانون الدولي، القوى السياسية ومسيحيوالعراق، المسيحيون في بغداد، اديان وطوائف اختلاف ام ائتلاف، المسيحيون اصلاء وليسوا اقليات، المسيحيون اقليات بلا حقوق، الاقليات الى اين معاناتهم وحقوقهم، وكل ذلك جاء ضمن اربعة فصول.

مسيرة المسيح

اما في الباب الخامس فيستعرض المؤلف مسيرة المسيحيين التاريخية عبر العصور الاسلامية ومراحل الحكم المختلفة منذ عهد النبي محمد والخلفاء الراشدين وما تعرضت له هذه المسيرة من مد وجزر واعتراف الباب العالي بالطوائف المسيحية ومسيرته في العصور المتأخرة وحتى عصر النهضة بما فيها نهضة المشرق العربي، ومن بين عناوين هذا الباب، تشكيل الدولة العراقية، وتناول اوضاع المسيحيين العراقيين خلال فترة الحكم الملكي،ثم فترة الحكم الجمهوري حتى 2003، ويستعرض الدكتور بيوس قاشا مرحلة ما بعد 2003 في اطار عناوين عن مشاريع الاضهاد ومحاولة إلغاء الوجود المسيحي، واضهادهم في الشرق وقيام ما يعرف بالدولة الإسلاموية، وجاء كل ذلك ضمن سبعة فصول، ام الباب السادس من الكتاب فقد تضمن فصلين بعناوين عن الكنائس في العراق بطوائفها واحصائياتها، واعلان تأسيس مجلس رؤساء الطوائف، والكنائس الانجيلية الوافدة، وجداول كنيسية احصائية.

اما الباب السابع فقد تم تصنيفه على اساس انه ملاحق مقالات ورسائل، رسالة مهجرة الى الرئيس اوباما، رسالة مهجرة الى قداسة البابا فرنسيس، رسالة مفتوحة الى السيد عمار الحكيم، انظارنا نحوديارنا، صرخة موجعة، طلب يحث وزير الخارجية الامريكي باعتبار مسيحيي الشرق الاوسط ضحايا للإبادة الجماعية، استنتاجات وانتهاكات، جداول بيانية تتضمن نسبة قتل المسيحيين بوسائل مختلفة، وما اصاب المحافظات العراقية من هذا القتل ، واستهداف الاطفال والشيوخ وبقية الاعمار والنساء والكفاءات ورجال الدين، ثم تضمن صوراً توثيقية بينما تضمن الملحق السادس، صلاة المهجرين (النازحين).

في المقدمة اشار الدكتور بيوس قاشا الى ان (الحفاظ على المسيحيين المشرقيين وحماية وجودهم في اوطانهم ومناطقهم التاريخية يتوقف على عوامل عديدة في مقدمتها توفر “رغبة اوارادة اسلامية” حقيقية ببقاء المسيحيين المشرقيين في اوطانهم دون قيد اوشرط، والقبول بهم كشركاء حقيقيين للمسلمين بكامل الحقوق والواجبات في هذه الأوطان، وهذه الرغبة يجب ان تقترن بأعمال وأفعال في الحياة اليومية.

إن المسيحيين المشرقيين _ وبسبب سيكولوجيتهم التاريخية ووضعهم الأقلوي وبسبب ضعف الأطر والتشكيلات التقليدية للمجتمع الأهلي المسيحي كالعشيرة والقبيلة وغيرها _ هم أكثر الشرائح التصاقاً بالدولة واعتماداً عليها في تحصيل حقوقهم.

في دول المشرق العربي الإسلامي تتفشى ظاهرة الفساد والتهاون في تطبيق القانون الأمر الذي يشجع المتعصبين والحاقدين على النيل من المسيحيين والتعدي عليهم والتجاوز على حقوقهم، هذه الأوضاع الشاذة تستوجب تدخل الحكومات واتخاذ إجراءات وتدابير إستثنائية من شأنها تعزيز وازدهار الوجود المسيحي لديها.

استهداف منظم

إن الاستهداف المنظم لمسيحيي العراق _ خاصة بعد قتل العشرات وتهجير الآلاف من مسيحيي مدينة الموصل “نينوى” ومن غير أن يكونوا طرفاً في الصراعات القائمة بين مكونات العراق ومذاهبه وقومياته الإسلامية _ رجّحت جهات ومرجعيات مسيحية عراقية وغير عراقية وجود مخطط لإفراغ العراق والمنطقة من المسيحيين، تشترك فيه أطراف محلية وإقليمية ودولية مستفيدة من وجود بيئات ثقافية وإجتماعية معادية للمسيحيين تستغل الحملة الأمريكية في تضليل المسلمين على أنها حملة غربية على الإسلام والمسلمين، تساعدها على ذلك _ بشكل أوبآخر _ بعض وسائل الإعلام والفضائيات العربية والإسلامية الرسمية والخاصة التي أصبحت منبراً مفتوحاً لفقهاء الإرهاب والقتل، ولتأجيج العِداء الآيدولوجي للغرب الأوروبي الأميركي وضمناً للمسيحيين عامة).

تاريخ موفق

وما يحسب للباحث بيوس قاشا العرض التاريخي الموفق في تناول مسيرة المسيحية في العراق واضعاً ميلاداً لهذه المسيرة بانهيار سد مأرب في اواخر القرن الاول الميلادي الى نزوح القبائل العربية حيث اتجهت هذه القبائل نحوالمناطق الشمالية الشرقية وكان من بين النازحين رهط من اولاد معن بن عدنان _ الذين وصلوا ارض الرافدين _ وكان معهم أبناء من قبيلة قضاعة، واتفقوا مع افراد من قبائل الأسد وتحالفوا معهم وسمي هذا التحالف ب “تنوخ” وأسسوا مملكة التنوخين الاولى في القرن الثاني الميلادي، وأعقبهم اللخميون في بدء العهد الساساني ودام حكمهم حتى مجئ الإسلام، وسمّيت مملكتهم ب “مملكة التنوخين واللخميين اوالمناذرة”، وكانت الحيرة عاصمة هذه المملكة وتقع جنوب الكوفه. إختلف المفسرون لمعنى كلمة “الحيرة” إلا ان اكثر التفسيرات تقول ان اصل الكلمة “حيرتا” وهي كلمة آرامية وتعني “الحصن اوالمعسكر اوالدير”.

وهكذا و( حقيقةً لا يختلف عليها إثنان وهي: ان الكلدوآشوريين بكل تسمياتهم _ آشوريون، كلدان، سريان _ هم سكان بلاد ما بين النهرين الأصليين، فهم ورثة السومريين والبابليين والآشوريين والكلدان الذين سادوا بلاد ما بين النهرين في حقب التاريخ المختلفة وتمتد جذورهم في اعماق التاريخ في هذه البقعة المباركة _ التي باعتراف علماء التاريخ والأعراق إنها كانت مهد الحضارة الإنسانية الأولى _ التي على ارضها وضع أجدادهم اللبنة الأولى للمعرفة الإنسانية بكل حقولها، فهم ليسوا غرباء بل أصلاء).

المؤلف قاشا أيضاً توقف كثيراً عند شهادات ومتابعات لمؤرخين تناولوا الشواهد والمعالم المسيحية العراقية ودور المسيحيين في نهضة المشرق العربي، ثم توقف عند وجودهم بعد تشكيل الدولة العراقية عام 1921 مبيناً نوعين من الاستراتيجية التي اعتمدتها الكنيسة منطلقة من الحكمة التي قالها المسيح “اعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله”، هذه هي الاستراتيجية الاولى، اما الثانية فتتمثل برفع جميع الحواجز بينهم وبين اخوانهم في الوطن سواءً كانوا على دينهم أوطوائفهم أومن غيرها.

ولكي لا نخوض في التفصيلات المذهبية للطوائف المسيحية علينا ان نشير الى ان كل الكنائس العراقية ظلت ضمن هذا المنهج وكلها أيضاً تعرضت الى الاضطهاد في مراحل متعددة مع تباين قي نسب هذا الاضطهاد بين كنيسة وأخرى، غير ان ما حصل بعد التغيير عام 2003 اعطى صورة مؤلمة لما تعرض له المسيحيون من اضطهاد مؤلم تأسيساً على ما ارتكبه الإحتلال الأمريكي من فظائع أشار إليها المؤلف بالكثير من التفصيلات مؤكداً ان الامريكيين استهدفوا المسيحيين بالمزيد من الإمعان ثم جاءت صفحة الإرهاب بنزعتها الظلامية الضلالية الممعنة في الوحشية وما تعرضت له مواطن المسيحيين في سهل نينوى من اجتياحات مؤلمة كان من نتائجها التهجير والنزوح والقتل والاغتصاب والتغييب والسيطرة على الممتلكات باستخدام حرف “ن” على اساس ان كل عائلة من هذه العوائل نصرانية يحق عليها كل أنواع الفتك العدواني.

وللباحث المنسنيور قاشا رؤية على درجة من الواقعية في الاستنتاجات التي توصل اليها من اجل حماية ما تبقى من مسيحيي العراق ليس فقط بما يصون حقوق هذا المكون العراقي الوطني الاصيل وانما يصون المكونات الأخرى للكثرة المعنوية الوطنية التي يمثلها المسيحيون.

ان كتاب (في العراق المسيحيون اصلاء وشهداء مضطهدون ومهجرون) يمثل مصدراً معلوماتياً وتحليلياً على درجة من الاقناع وهوبذلك يخدم فكرة معرفية عالية للنخب التي تدرس واقع هذا المكون العراقي وكذلك لمن يريد أن يتعرف بالوثيقة والمعلومة عن حياة المسيحيين العراقيين، والمسيحيين في الشرق الأوسط.

89

“فيديو” السفير البريطاني من سهل نينوى: نرغب أن نساعدكم في بناء العراق..

عنكاوا دوت كوم:بغداد: يس عراق

زار سعادة السفير البريطاني في العراق السيد جون ويلكس والقنصل العام البريطاني في أربيل والوفد المرافق له مناطق سهل نينوى واعرب السفير عن استعداد بلاده في مساعدة العراق لاعادة بناءه واعماره…

http://www.ankawa.org/vshare/view/11413/storbritannien-embassy/

90
المسيحيون ينهون  اقدم اصوامهم  المرتبطة بنينوى العظيمة بالتضرع
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
انهى  موصليون مسيحيون يتبعون الكنائس الشرقية  صوم نينوى المرتبط بشكل رمزي بما حدث لاهل نينوى من توبة على يد يونان النبي  حيث يحرصون على صيام الايام التي تبدا من صباح الاثنين حتى الاربعاء  حيث يقترن الصوم بما حدث في القرن  السادس للميلاد، حيث انتشر مرض الطاعون بين أهل نينوى وما جاورها من المناطق إلى كركوك وديالى، فصار الناس يموتون بأعداد كبيرة.
وقد كان مار سبريشوع رئيسا للأساقفة (مطران) هذه الأبرشية.. (في عهد البطريرك مار حزقيال).
وفيما هو يصلي لله ملتمسا أن يخلصهم من هذه المصيبة، سمع صوت الملاك يقول له: إدعُ إلى الصوم والصلاة والتضرع فيبتعد عنكم الموت والمرض.
فدعا مار سبريشوع كهنته وسائر المؤمنين وأمرهم بالصوم والصلاة، وليشهد اليوم الأول "وكان يوم الاثنين" عدم حدوث إصابات جديدة مع تراجع كبير في عدد المتوفين، وليأخذ المصابون بالشفاء في اليوم الثاني، وهكذا .. وبعد بضعة أيام شفي جميع المصابين حتى أولئك الذين كان المرض قد تاصل في أجسادهم.
ومن هنا.. وحيث وجد رعاة الكنيسة وأبنائها ما نالوه من رحمة الرب الواسعة.. قرر الآباء أن يحفظوا هذا الصوم سنويا ويعتمدوه ضمن الأصوام الطقسية، وليستمر إلى يومنا هذا لثلاثة أيام في السنة  وأما ربطه بقصة يونان النبي.. فهو رمزي فقط وليس طقسياويسعى عدد من المسيحيين للانقطاع عن تناول الطعام طيلة  نحو يومين ونصف اليوم تشبها بماحدث للنبي يونان حينما ابتلعه الحوت ويعرف الصوم  بكونه عادة دينية  قديمة وموجودة  عند جميع الديانات  وقبل ان يصبح الصيام فريضة دينية لدى المسيحيين  كانا يخضع  للقرار الفردي الشخصي  حتى حددت الكنيسة  الصيام  بين العام 400 و800 وعند القرن العاشر  صارت هنالك اشكال محددة من الانقطاع عن الاكل  لغاية ما بعد المجمع الفاتيكاني الثاني ...
 
 

91
بعد داعش.. الكوابيس تطارد الناجين الأيزيديين



عنكاوا دوت كوم - سكاي نيوز عربية -- وكالات - أبوظبي
بعد داعش.. "روايات مروعة" لأيزيديين
https://www.skynewsarabia.com/4b6f1d25-8761-4529-bde3-d31dd8d0aaa1
 يروي ناجون أيزيديون من سطوة داعش مأساتهم اليومية، بعد القضاء على التنظيم المتشدد في جبال سنجار شمالي العراق، وبعد مرور أكثر من 4 سنوات، إذ لا تزال نحو 2500 عائلة تعيش في الخيام.

ويجد الأيزيديان داوود إبراهيم، وكوجر حسن، صعوبة في النوم منذ أن جلب تنظيم داعش الموت والخراب للقرى الأيزيدية في شمال العراق قبل قرابة 5 سنوات.

فكوجر (39 عاما)، التي وقعت في الأسر، هي وأبناؤها الثلاثة المفقودون ظلت سنوات الأسر الثلاث في أيدي التنظيم المتشدد، أما إبراهيم (42 عاما)، الذي لاذ بالهرب، فالمشكلة في القبر الجماعي الذي عاد ليجده على أرضه التي أصابها الدمار.

وقال إبراهيم، الذي يبلغ عدد أولاده 8: "البيت شعلوه، ما بقي شي. ما بقي شي. نحن لا حول ولا قوة. مشيرا إلى حرق مبنى ونسف آخر وإشعال النار في أشجار الزيتون.

وسقط أكثر من 3 آلاف آخرين من الطائفة الأيزيدية الصغيرة قتلى في 2014 في هجوم وصفته الأمم المتحدة بأنه عملية إبادة جماعية.

وعاش إبراهيم وكوجر ليروي الاثنان معاناتهما، غير أنهما مثل غيرهما من الناجين لم يتجاوزا المحنة.

أما كوجر فلن تطأ قدمها قريتها رامبوسي مرة أخرى، إذ تقول إن أولادها بنوا البيت ولا يمكنها أن تعود بدونهم إلى المنزل، الذي لا تزال فيه كتبهم المدرسية وملابسهم.

92
يونادم بينامين  ينشر قصصه (فوق الجبل )
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
صدرت للشاعر والقاص يونادم بينامين خوبيار  مجموعة قصصية جديدة حملت عنوان (فوق الجبل ) حيث جاءت بـ(50) صفحة من القطع الصغير صادرة ضمن سلسلة اصدارات رابطة  الكتاب والادباء الاشوريين ..وتضمنت المجموعة القصصية  17 قصة قصيرة  كان الكاتب قد نشرها بمجلة معلتا  لسان حال الرابطة في اعوام سابقة ومن  بين القصص القصيرة التي احتواها الكتاب قصة الايام الصعبة والعودة الى الجذور وحلم شرقي في الغربة  ودانيال واشور  واللعبة الجبلية  والعودة  والطريق الحجري صوب الصومعة  وبين القاص في مقدمة المجموعة  بان اغلب تلك  القصص تتسم بالواقعية  وتنضح بمعاناة ابناء شعبنا  مبينا بان  كل قصة تحكي سيرة ومسيرة  حياة طويلة  محملة بالهم  والوجع الانساني  وكشف  الكاتب عن  غايته وراء جعل القصص قصيرة لتترسخ عبرها وهواجسها في الاذهان بسهولة  برغم الصعوبات  المتقلبة  لزمننا غير المستقر هذا مختتما كلمته بان المجموعة تبدو  تجربة متواضعة  ربما يجد القراء العاديين  او ذوي الاختصاص على حد سواء ما يهمهم فيها ..
 

93
طفل ايزيدي شهد بيع أمه وشقيقاته كـ “سبايا” وطفلة نسيت لغتها بعد خطفها
/ من تداعيات وحشية داعش وكثرة افعاله
عنكاوا دوت كوم - الصباح الجديد ـ متابعة:

التداعيات التي خلفها تنظيم داعش الارهابي نتيجة وحشية افعاله لا يمكن احصاؤها بسبب كثرتها، لكن تبقى منها قصص ومشاهد مؤلمة لا يمكن ان تمحوها الذاكرة، و ان تتغافل عنها، لان الكشف عنها وتسليط الاضواء عليها يعرّي التنظيم الارهابي وبربرية عناصره، من اجل اماطة اللثام عن نواياهم الشريرة تجاه الجميع من العراقيين من شتى الاديان والمذاهب وبلا استثناء، علما ان القصص التي تخص الاطفال الذين نجوا من داعش تعد الاكثر سوداوية ووجعا.
وعلى وفق متابعة مراسلة الصباح الجديد”، فان الطفلة الايزيدية السنجارية “هند” نسيت لغتها الام، لكنها لم تنس امها وشقيقاتها بالرغم انه عند اختطافها من قبل عناصر داعش كانت بعمر 5 سنوات تقريبا، ولكنها بعد اربع سنوات عادت اليهم.
وتحررت الطفلة الإيزيدية العراقية، سوسن، وأسمها الحقيقي هند، والتي تشبه الهنديات ببشرتها الحنطاوية وشعرها الأسود الداكن، قبل أيام قليلة، بعد سنة من المفاوضات والصعوبات، بمبلغ قارب الـ15 ألف دولار أميركي، من داخل سوريا.
وكشف الناشط الإيزيدي العراقي البارز، علي حسين الخانصوري لوكالة سبوتنيك الروسية، عن تمكنه من تحرير الطفلة سوسن البالغة من العمر 9 سنوات، من قبضة أحد قياديي داعش في سوريا، يدعى “أبو صهيب المصري” وأسمه الحقيقي “وسام الدين” مصري الجنسية.
وأضاف الخانصوري “قبل سنة حاولت تحرير سوسن، التي اختطفها داعش الإرهابي، عندما نفذ الإبادة بحق الإيزيديين في قضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، في الثالث من أغسطس 2014، لكن حصلت معوقات حالت دون تحريرها”.
وذكر أن مكتب إنقاذ المخطوفين والمخطوفات في إقليم كردستان، اسهم في تحرير هند، وتمكن من خلال أشخاص ذهبوا لشرائها من الداعشي أبو صهيب، مستدركا انه “فيما بعد تساوموا معنا عليها ليصل المبلغ الإجمالي مقابل حريتها إلى 13 ألف دولار أميركي”.
وأكد الخانصوري، وصول هند، التي كان عمرها دون الخامسة، عندما أختطفها داعش، إلى بر الأمان، وتم تسلمها في منطقة الكمارك بين العراق وسوريا، ليستقبلها ذويها بدموع الفرح.
وتابع ان “هند لا تتكلم سوى اللهجة المصرية، وهذا بسبب الإرهابي الداعشي الذي كان مستعبدها، وقد نسيت تماما اللغة الإيزيدية (الكردية) لغتها، لكنها ستتعلم قليلا قليلا من أهلها مع مرور الوقت”.
وأضاف من “الجيد أن هند تذكرت أمها وشقيقاتها وكل أفراد أسرتها، ولم تنسهم مع لغتها”.
اما الطفل الايزيدي الناجي، وسام إدريس، الذي قضى قرابة العامين في مدينة الرقة السورية مع أمه وأخيه الطفل المجند أحمد، عاد من الأسر وهو محمل بأفكار القتل والذبح والتكفير، كما يتذكر والده ادريس.
يتحدث الوالد أدريس، هنا عن لعبة الموت الشهيرة التي ابتدعها داعش، في محاكاة لألعاب الفيديو العنيفة، والتي أشرك فيها مجموعة من الاطفال الايزيديين الذين يظهرون في الفيلم وهم ينفذون عمليات قتل وذبح حقيقية. رسالة إلى العالم كله عن قدراته في زرع الفكر الذي يعتقده، وعن كيفية تحويله أطفال المستقبل إلى قتلة، نزع منهم طفولتهم، وحولهم قنابل موقوتة في مجتمعاتهم.
يعيش وسام وأخوه أحمد حاليا في ألمانيا حيث ترعاهم منظمات دولية تعنى بمساعدتهم على تخطي المحنة التي مروا بها، ونزع الأفكار المتطرفة التي غرسها داعش في عقولهم الصغيرة. فقصص ما رأوه من تعذيب خلال التدريب والآثارُ النفسية المترتبة على تنفيذهما لعمليات ذبح أو حتى رؤيتها فقط، تسكنهما في كل لحظة.
قدرت طريق النجاة لهذين الطفلين وأطفال آخرين، في حين قتل مئات المجندين الأطفال في المعارك أو بيد تنظيم داعش، فيما يبقى مئات من الأطفال يتدربون او يقاتلون حتى الان في صفوف داعش في مناطق متعددة من سوريا. مستقبل هؤلاء لا يبدو مشرقا أبدا.
وفي حادثة ثالثة، فان والد الطفل “امير” وخلال رحلة بحثه الطويلة عن ولده المفقود، التقى عشرات من الأطفال الايزيديين المجندين العائدين. في كل مرة كان يستمع لقصصهم، كان قلقه يزداد. فأفكار داعش كانت قد عششت في عقولهم، ومنهم من تشبث بها.
اما الفتى شاكر، فقصته كقصص مئات من الأطفال العراقيين الإيزيديين الذين اختطفهم التنظيم، وعمِل على تحويلهم لقنابل موقوتة تستهدف أهلَهم وأبناء وطنهم العراق. أما رفيقُه كلهات، فما يزال ينوأ تحت مشاعر الانكسار والخوف مما عاشه.
تعرض كلهات مرارا وتكرارا للضرب العنيف والتعذيب مع والدته وأخواته، وشاهد بعينيه مسلحي داعش يبيعون والدته وأخواته سبايا فيما بينهم، قبل أن يخضعوه لعمليات غسيل دماغ، لزرع الأفكار المتطرفة فيه، وزجه بعد ذلك في معسكرات تدريب يتعلم فيها أساليب القتل والذبح وتفجير الأحزمة الناسفة. يطمح شاكر وكلهات ان يستعيدا حياتهما مجددا، وأن يواصلا دراستهما التي عادا اليها بعد انقطاع خلال سنوات الاسر. ويحلمان بالمستقبل.
وهل تخيلت يوماً أن تشتري طفلك؟ أو أن تدفع لمن يختطفُه ويعيدُه إليك؟ خياران على صعوبتهما أسهلُ وأخفُ وطأة من أن تسلّم بخيار مجبر عليه، عندما يرفضُ طفلُك العودةَ إليك ويفضلَ طريق الموت عوضا عنك، لاعتقاده أنك وبكل بساطة كافر.

94
كاتب سعودي: المسيحيون سكنوا الخليج قبل المسلمين

عنكاوا دوت كوم/خبرني
 تطرق الكاتب السعودي محمد الساعد لتاريخ المسيحيين في الخليج، مشيرا إلى ترجيح أن وجودهم المبكر في المنطقة كان في الكويت والبحرين وسواحل عمان.

ورأى أن وجود المسيحيين في المنطقة يعود إلى ما قبل الإسلام، وأن أبرز تواجد لهم حينها كان في البحرين، وأن ذلك يظهر قبل البعثة حين اعتنقت قبيلة عبد قيس "التي شكلت أغلب سكان البحرين ونواحيها"، المسيحية.

وأضاف: "ملامح المنطقة ومكوناتها السكانية استمر طوال الألفي سنة الماضية، حتى جاء الانتداب البريطاني ثم البعثات الإنجيلية إلى الخليج".

وذكر أن دول الخليج منذ استقلالها المتتابع بدءا من ستينيات القرن الماضي وحتى 1971، حافظت "على التواجد المسيحي في أراضيها، إما على شكل جاليات أجنبية أو على شكل سكان محليين".

وأشار إلى أنه على الرغم من كثافة المسيحيين غير المواطنين، إلا أن "الكويت والبحرين وسلطنة عمان هي الدول الوحيدة التي يوجد بعض من مواطنيها ممن يعتنق المسيحية ولديهم كنائسهم الخاصة".

ولفت الكاتب السعودي إلى وجود 10 كنائس في الكويت "تخدم معظم المرجعيات المسيحية في العالم، وبين أكثرية سكانية مسلمة توجد أقلية مسيحية تحصل على كامل حقوق المواطنة، ويصل عدد المواطنين المسيحيين في الكويت إلى نحو 400 شخص، فيما ينتمي معظم المسيحيين الكويتيين إلى 12 أسرة كبيرة، ويعتبر الأب عموانيل غريب أول قس كويتي في العالم وراعي الكنيسة الإنجيلية بالكويت".

أما عن قطر، فأشار الكاتب إلى أن الوجود المسيحي هناك لم يكن غريبا إلى حد كبير، وضرب مثلا على ذلك في أن الدوحة بنت "أكبر كنيسة في الشرق الأوسط ومن الأكبر في العالم رغم أنها تخدم عددا قليلا من المسيحيين الذين لا يتجاوز عددهم 200 ألف من العاملين فيها إلا أن السلطات القطرية أرادت أن تثبت للمرجعيات المسيحية الغربية تفانيها في دعم المسيحية في الجزيرة العربية".

وأضاف: "كنيسة الدوحة الكبيرة افتتحت عام 2008 وهي الأولى من 5 كنائس تم تشييدها في العاصمة القطرية الدوحة، وشارك كاردينال مبعوث من قبل الفاتيكان في افتتاح الكنيسة الكاثوليكية فيها".

وتطرق الساعد إلى أوضاع المسيحيين في الإمارات مشيرا إلى أن الكاثوليك يشكلون "غالبية المسيحيين المقيمين في الإمارات، وأن هناك 7 كنائس نظرا لوجود جالية تعمل في الشركات والمؤسسات المنتشرة في الإمارات السبع، إلا أنه لا يوجد مسيحيون إماراتيون بل حافظوا على مرجعيتهم الإسلامية منذ دخولهم الإسلام في العهد النبوي".

وبشأن أوضاع المسيحيين في سلطنة عمان، قال إن  الهنود الكاثوليك يشكلون "أغلبية المسيحيين المقيمين هناك، ويمارس عشرات الآلاف من الأرثودكس والبروتستانت شعائرهم في كنائسهم التي بنيت في وقت مبكر من القرن الحالي".

وسجّل الكاتب أن البحرين تنفرد في أنها "تضم أقدم كنيسة حديثة في منطقة الخليج أسسها المبشرون الإنجيليون الأمريكيون، ويعود تاريخ إنشاء الكنيسة الإنجيلية الوطنية ذات المرجعية البروتستانتية إلى عام 1906، كما تضم البحرين عدة كنائس للكاثوليك والأرثوذوكس ويقدر عدد المسيحيين الحاملين للجنسية البحرينية بنحو ألف شخص، وقد تمثلت الأقلية المسيحية في البحرين بعضوية مجلس الشورى منذ التسعينات من القرن الماضي".

وتوصل الكاتب في الخاتمة إلى استنتاج يقول إن الوجود المسيحي في الخليج في الغالب "لا يخرج عن كونه مظاهر مسيحية لا تتعدى بناء كنائس لخدمة العاملين المسيحيين وعائلاتهم الذين يتوافدون للعمل ويقيمون مؤقتا في دول الخليج العربي ثم يغادرون إلى بلدانهم، دون أن يكون لإقامتهم الطويلة أو القصيرة تأثير واضح في الحياة الاجتماعية، فالمكون السكاني في الخليج إسلامي وسيبقى كذلك نتيجة لعمقه في وجدان أهله".

95
فريد ايار  يكشف عن سرقة صناديق الانتخابات الخاصة بسهل نينوى بانتخابات العراق عام 2005
عنكاوا كوم –خاص
في سياق كتابه  الخاص بالحديث عن اجواء اول عملية انتخابية  شهدها العراق بعد حرب التغيير وذلك في 30 كانون الثاني يناير من عام 2005 كشف الناطق الرسمي  بمفوضية الانتخابات فريد ايار عن الاجواء الخفية التي شهدتها عملية سرقة الصناديق الانتخابية  في عدد من مناطق سهل نينوى  وتحت عنوان (القصة الحزينة  لصناديق سهل نينوى ..اين ذهــبت صنــــاديق الاقتــــــراع؟)نشرت جريدة الزمان  فصولا من الكتاب  المذكور  حيث ابرزت على لسان ايار  انه
منذ الساعات الاولى من يوم 30/ كانون الثاني (يناير) /2005 برزت امام مجلس المفوضين مشكلة كبرت مع مرور الوقت ككرة الثلج وتتعلق بعدم وصول الصناديق والمواد الانتخابية الى العديد من قرى سهل نينوى وكانت الصيحات في الهواتف تشير الى ذلك ولم نكن نعلم ما كان يجري في تلك المنطقة البعيدة عن المركز الوطني للمفوضية في بغداد وتابع  الناطق الرسمي لمجلس المفوضين  بان كل ما استطاع فعله  في ذلك اليوم المشهود ان طلبت توضيحات من مدير ادارة العمليات وحثه على ضرورة توفير الصناديق والمواد الانتخابية الاخرى الى تلك المناطق… علماً بان الواقع كان يشير إلى أنَّ احداً من المفوضين لا يستطيع فعل اي شيء نظراً لبعد المنطقة مئات الكيلومترات ولطبيعة وخصوصية تلك المنطقة التي يتحكم فيها الحزبان الكرديان الكبيران.
وتابع  في  الاشارة لتفاصيل  اسوا ما شهدته تلك العملية الديمقراطية  انه في رسالة مكتوبة بخط اليد وجه العضو الكوردي في مجلس المفوضين بتاريخ 1/ شباط (فبراير) /2005 استفساراً الى مدير الدائرة الانتخابية قال فيها “ان الاجتماعات والشكاوى والتظاهرات كثرت بشأن عدم تمكن ناخبي بعض الاقضية والنواحي في مناطق الحمدانية والقوش وشيخان وغيرها من الإدلاء باصواتهم تصحبها تهم موجهة الى المفوضية بالتقصير والاهمال وحتى اتهام مكتب المفوضية في محافظة نينوى بالتآمر”.
وجاء في المذكرة بان تلك المناطق تتمتع بهدوء نسبي والامن مستتب فيها على العموم بالاضافة لذلك فأن تلك القصبات تســـــــــكنها اقليات دينية ومذهبية من مسيحية ويزيدية وشبك وقد تعرّضوا الى التمييز والاضطهاد تحت كافة انظمة الحكم العراقية.
وتساءلت المذكرة: هل تلك الاقضية والنواحي لم تكن ضمن مراكز التسجيل والاقتراع؟ ولماذا لم يكن للمفوضية من تواجد فيما يخص المنتسبين؟ ولماذا لم تصل اليها المواد الانتخابية قبل يوم 30/ كانون الثاني (يناير) /2005.
وحول ذات الموضوع وردت الى المفوضية برقية من رئيس مجلس قضاء الحمدانية نيسان كرومي رزوقي (1) قال فيها “ببالغ الاسف والالم نعلمكم برفضنا واحتجاجنا على حرمان شعبنا البالغ تعداده (150) مائة وخمسون الف نسمة في قضاء الحمدانية وتوابعه، من الاشتراك في عملية الانتخاب التي جرت في 30/1/2005 إذ لم تصلنا صناديق الاقتراع وفريق المفوضية المختص، ولم تجر اية انتخابات في قضائنا، ما ادى الى قيام الآلاف من مواطنينا بكافة اطيافهم القومية والحزبية بتظاهرة سلمية احتجاجاً على سلب هذا الحق المشروع. ونزيدكم علماً بان قضاءنا يعتبر عراقاً مصغراً لاحتوائه كافة القوميات والاطياف وهم (الكلدوآشوريين السريان العرب والشبك والكاكية والتركمان والايزيدية)، والذي حصل يدل على تهميش هذا الجزء الحيوي من الشعب العراقي، ويشكل ضربة في صميم الديمقراطية والوحدة الوطنية… وعليه نطالبكم بما يلي:
 
-تحريك شكوى رسمية واجراء التحقيق اللازم في هذه الحالة الشاذة للوقوف على اسباب وقوعها.
 
-تعويض شعبنا في القضاء باجراء انتخابات الجمعية الوطنية ومجلس محافظة نينوى اسوةً بما جرى في كافة انحاء العراق.
 
لم يتخذ المجلس في جلسته الاولى بعد اجراء عملية الانتخاب أي قرار بهذا الشأن رغم ادراج شكوى من قائمة الرافدين تخص هذا الموضوع وشكوى اخرى قدمها الدكتور حكمت حكيم حول عدم فتح مراكز اقتراع في كل من اقضية ونواحي الموصل و(9)  شكاوى اخرى مماثلة مطلوب اتخاذ قرار بشأنها.
 
كل ما فعله المجلس في ذلك اليوم وادرجه في محضره ان استدعى مدير العمليات واستمع اليه(!!!)
 
في الايام التالية اتسعت الشكاوى والتظاهرات في المنطقة الشمالية من العراق وفي مناطق عديدة من العالم ما دفع مجلس المفوضين الى الطلب من رئيس المجلس ومدير الادارة الانتخابية ومدير العمليات السفر الى المنطقة ودراسة الامر بشكل دقيق وكان هذا الامر اول تحرك يمكن اعتباره ايجابياً.
 
بعد عودة وفد مجلس المفوضين من زيارة محافظــــــة نينوى، قرر اصدار بيان ينشر في الصحـــــــف ووسائل الاعلام يتضمن ما استخلصه من نتائـــــــج عما حدث في تلك المنطقة يوم 30 / كانون الثاني (يناير) /2005.
 
 قال البيان “ان انتخابات مجلس محافظة نينوى جرت في اجواء ايجابية وشعبية لافتة (نسبياً) برغم صعوبات جسيمة واجهت التحضيرات اللازمة لها بفعل التهديدات الارهابية المتكررة ضد العملية الانتخابية من جهة واعتذار السلطة الادارية المحلية عن تقديم أي مساعدة تذكر لتنظيم الانتخابات في المحافظة في يوم الانتخاب وكما هو مقرر بموجب القانون.
 
واكد بيان المفوضية ان تحضيراتها واستعداداتها لم تستثن اية بلدة او ناحية بما فيها تلك الواقعة في محافظة نينوى.
 
وامام تعذر الاستعانة بموظفين محليين، تم انتداب كـادر انتخابي عراقي بلغ تعداده نحو 1200 متطوع جاء معظمهم من محافظات عراقية اخرى وادوا مهماتهم بجرأة وتضحية.
 
ورغم هذه المبادرات اضطررت المفوضية بســــــــبب العوامل الامنية التي ادت الى عـــــــــدم توفر الكادر الكافي الى تقليص عدد المراكز في المحافظة من 330 مركزاً الى 93 مركزاً فقط منها  43 داخل مدينة الموصل و40 خارجـــــــــها ومن بين الاخيرة مراكــــــــز في الحمدانية (قره قوش) وبعشيقة وسنجار والشيخان وكرمليس وبحزاني وبرطلة وتلكيف وتلعـــــفر وربيعة والقوش والبعاج ومخمور وفايدة وغـــــــــــيرها من مناطق يقطنها مواطنون عراقيون من بينهم مسيحيون ويزيديون وتركمان واكراد وعرب وشـــــــــبك كاكئيون او سواهم لم تفكر المفوضية بهم الا كناخبين مؤهلين وبالتالي لهم الحق القانوني المطلق بالمشاركة في الانتخابات كأي مواطن عراقي مؤهل اخر.
 
 

96
الوجع المسيحي اثر محنة داعش يبرزه روائي موصلي في رواية عن دمار الحدباء
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يلتفت الروائي  والشاعر عصمت شاهين الدوسكي  لمحنة افراغ مدينة الموصل من مكونها المسيحي في رواية  تبدو كشاهد عما مرت به  المدينة عموما اثر سقوطها بيد تنظيم الدولة الاسلامية  وفي احدى فصول الرواية  التي نشرها الدوسكي تحت عنوان الارهاب ودمار الحدباء  يبين  بصورة واقعية عن احاسيس تجاه ما مر به مسيحيو الموصل حينما واجهوا اقسى القرارات  بطردهم من المدينة التي عاشوا فيها حياتهم فضلا عما مر به اهالي المدينة عموما من فصول الخوف  وما ذاقوه من محنة القصف والتدمير  واشار الروائي عصمت  شاهين الدوسكي في حديثه لموقع (عنكاوا كوم )  بان على الاديب عدم التقوقع  بدائرة ضيقة  حيث استذكر محاورة جمعتني  باحد الكتاب  في مقر اتحاد ادباء دهوك  حينما  قال لي بانني لست  اديبا كرديا  وانما اديبا عربيا  يشبه فيما كتبه الجواهري  او الشاعر المشهور احمد شوقي  لكنني اجبته  بما معناه بانك تعيش داخل قوقعة في حين انا  اعيش عالما واسعا  فلهذا افضل  ان اكون اديبا انسانيا  على ان التزم لغة معينة  في الكتابة بها فتجد من ضمن عناوين كتبي تلك الرؤية النقدية  الخاصة بقصائد الشاعر  ابراهيم يلدا الذي يعد شاعر القضية الاشورية  وحمل عنوان( الرؤيا الابراهيمية  بين الموت والميلاد

97
في اليوم العالمي للغة الام.. عنكاوا كوم تستطلع نخب تربوية ولغويون عن  افاق التعليم باللغة السريانية
نشر الوعي  وابراز تجربة التعليم في المدارس  اهم ما شهدته اللغة السريانية  في الوطن
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
يحتفل العالم يوم 21 شباط (فبراير ) الجاري  باليوم العالمي للغة الام  حيث اعلنت  منظمة اليونسكو  هذا اليوم  لِتعزيز الوَعي بالتَنوع اللغوي وَالثقافي وَتعدد اللُغات، ومن ثُمَ تم إقراره رسمياً من قبل الجَمعية العامة للأُمم المُتحدة، وقد تَقرر إنشاء سَنة دَولية للغات في عام 2008م.
واجرى موقع عنكاوا استطلاعا شمل فيه عدد من النخب التي لها بصماتها في ميدان نشر اللغة السريانية  حيث ادلت بدلوها حول افق التعليم والابداع بهذه اللغة التي تعد من اقدم لغات العالم 


مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية :دور فاعل للاعلام بدعم التعليم السرياني
 
وكان اول المتحدثين المدير العام للدراسة السريانية  في وزارة التربية  العراقية  عماد سالم   ججو حيث اكد على دور مديريته  في انجاح  الاسهامات الجادة خصوصا بتعليم هذه اللغة في مدارس العراق  وتابع في حديثه للموقع بان تلك الاسهامات  عززت نشر الوعي للاهتمام باللغة من خلال النشاطات التي قامت بها المديرية من خلال المؤتمرات والمهرجانات ومعارض الخط والرسم وايضا اللقاءات التربوية الخاصة باللغة السريانية ومشاركة المديرية في العديد من النشاطات التي تعنى باللغة السريانية وللمثال المشاركة الفعالة التي قامت بها المديرية في مؤتمر العلامة الملفان جبرائيل قرداحي واللقاء مع الكاردينال بشارة الراعي ومقترح نقل تجربة التعليم السرياني الى لبنان واعجابه بالتجربة في وزارة التربية العراقية سواءا في الاقليم او في المركز
وكان للدورات التي اقيمت من قبل المديرية او من قبل اشخاص مخلصين للغة وكذلك المسابقات بين المدارس وتجربة محو الامية باللغة السريانية ضمن مشروع وزارة التربية التي تعتبر لاول مرة في العراق ويضاف اليها  تجربة فتح اقسام اللغة السريانية ضمن كلية التربية المفتوحة والتي ايضا تعتبرة تجربة جديدة في البلد .. كما تطرق ججو  الى دور  اعلام المديرية  الفعال للتعريف  باللغة السريانية وايضا اعلام محبي اللغة في نشر مقالاتهم ولا ننسى دور المواقع لابناء شعبنا كموقع عنكاوا دوت كوم وزوعا دوت اورغ وعشتار والفضائيات الاخرى
وايضا فضائية العراق التربوية لنقل الدروس التعليمية التي تقدم من قبل المديرية و
كل هذه الاسهامات اعتقد بانها نجحت في ابراز دور اللغة السريانية ولدينا طموح كبير في المديرية من خلال توسيع علاقاتنا مع جميع المؤسسات التي تعنى باللغة السريانية في تعزيز وابراز دور اللغة المذكورة في المجتمع والتعريف بها واهميتها ودورها الكبير في نقل الحضارة ونقل العلوم والمعارف الذي كان في عصرها الذهبي عصر الترجمة والتأليف..

رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان:نامل ان تسهم مؤسساتنا الثقافية بدعم الثقافة السريانية بشكل اوفر
 
اما رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان  فاشار  الى الدور الذي تضطلع به المؤسسات
الثقافية لشعبنا من أهدافها الرئيسية و بموجب نظامها الداخلي اكدت على أهمية  لغة الام  والتراث و الادب السرياني واستدرك روند بيثون رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان بالاشارة الى  هنالك   على أرض الواقع عدد محدود من المؤسسات الثقافية ساهمت بفعالية بتحقيق هذا الهدف المركزي ،اذ سادت اللغة العربية معظم الاصدارات والمطبوعات والدوريات الى جانب مساحة محدودة خصصت فيها للغة السريانية، وعبر رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان عن رايه بالاشارة  الى  ان على المؤسسات الثقافية أن تساند عملية التعليم السرياني بالمدارس السريانية ، من خلال جعل اللغة السريانية الأساس في برامجها الثقافية و التوعية بأهمية جعل هذه اللغة والثقافة السريانية  بشكل فعلي الأساس في كافة برامجها الثقافية وان تساهم في توعية باتجاه التاريخ العريق وأهمية هذه اللغة واسهاماتها الثرية وريادتها  على مستوى الوطن والعالم في مجالات التدوين والعلوم والترجمة والفلسفة و الادب و الفن و الاعلام   والترجمة والليتوروجيا  واللاهوت، كذلك التوعية باتجاه كون لغة الام ليست فقط وسيلة للتفاهم والتواصل والمراسلات وانما هي الأساس في تحديد الهوية الثقافية و القومية. كذلك ضرورة أن تصبح الاصدارات والدوريات منبرا يستقطب  فيها الأقلام  السريانية و تشجيعها خاصة الأقلام الشابة الموهوبة واختتم  الاديب روند بثيون حديثه  مبررا  حول  التراجع في  اداء  عدد كبير من مؤسساتنا الثقافية للقيام بهذا  الدور الهام كان له الأثر السلبي على دعم و مساندة عملية التعليم السرياني في الوطن التي تشوبها ايضا العديد من السلبيات، لا يخفى على أحد أن مؤسساتنا الثقافية  بشكل عام تواجه العديد من الصعوبات والتحديات في أداء مهامها ، ولكن ليس إلى درجة التقاعس والترهل و الخمول .. آملين أن يتم تنشيط جميع مؤسساتنا الثقافية العاملة على أرض الوطن والخارج بسواعد شابة غيورة و كفوءة كي تؤدي دورها الثقافي والقومي للنهوض بالثقافة السريانية و مساندتها الفاعلة لعملية التعليم السرياني

رئيس الجمعية الاشورية الخيرية : نساند ونقدم الدعم لتجربة التعليم السرياني
 
وعن اشكال الدعم المقدم من  احد المؤسسات التي تعنى بالعمل الانساني  خصوصا باسناد تجربة التعليم باللغة الام  اشار  المهندس اشور سركون اسخريا  رئيس الجنعية الاشورية الخيرية  الى  ان اهم ما قامت به الجمعية هو احياء اللغة من خلال دعم ورعاية التدريس باللغة السريانية منذ افتتا ح مدارس اللغة السريانية في الإقليم بعد ١٩٩٢ ولغاية اليوم وهنالك اكثر من سبعة مدرسة حاليا تدرس كافة المواد باللغة السريانية.
بالإضافة إلى دعم عملية التدريس باللغة السريانية في مدارس سهل نينوى من خلال توزيع القرطاسية أو توفير بعض احتياجاتها كما  عملت جمعيتنا أيضا على إعداد تقارير وجهتها إلى الأمم المتحدة ومنتديات الشعوب الأصلية وذلك بهدف تسليط الضوء على واقعها اليوم والصعوبات التي تواجهها
وبمناسبة الاحتفاء بالعام ٢٠١٩ كعام للغات الشعوب الأصلية فستقوم الجمعية وبالاشتراك مع المركز الثقافي الآشوري بإقامة فعالية خاصة بهذه المناسبة وبالتنسيق مع المنتدى الدائم  للشعوب الأصلية    وذلك في الثاني من آذار (مارس ) المقبل  وهذا باختصار للدعم الذي تقدمه الجمعية للتعليم السرياني والذي يعتبر احد اهم برامجها الرئيسية السنوية المستمرة والذي لا يعتمد على حد معين كدفع اجور تدريسيين ، دعم نقل التدريسيين ، دعم نقل الطلبة ، دعم طبع الكتب والقرطاسية للطلاب ، تجهيز وصيانة المدارس ، بناء مدارس، اسكان الطلبة ، اسكان طلبة كلية اللغة السريانية في بغداد او اربيل حاليا ..

غازي التلاني : تجربتنا في تعليم اللغة في الكنيسة رائدة ومميزة
 
اما  معلم اللغة السريانية في احدى الكنائس في مدينة الموصل  غازي التلاني  والذي ادار ايضا مدرسة في كنيسة مريم العذراء  الكلدانية لتعليم اللغة فاشار  الى تجربة تعليم اللغة في الكنائس
من خلال تجربته كطالب ومن ثم كمعلم واخيرا كمدير لدورات تعليم اللغة السريانية في كنيسة مريم العذراء كانت هذه الدورات بمثابة طوق النجاة الوحيد للحفاظ على لغتنا لأنعدام تدريس هذه اللغة في المدارس .. وطبعا هذا الكلام قبل ان يكون هناك تعليم اللغة السريانية في المدارس , وقد لاقت هذه الدورات نجاحا كبيرا في كنيسة مريم العذراء لأننا اعتمدنا على مناهج موضوعة من قبل مختصين ورسمية . حتى ان بعض ممن تخرجوا في مدرسة مار افرام الان يعملون في وظائف باللغة السريانية كمدرسين ومعلمين في الوطن وخارج الوطن وهذا يحد ذاته فخر لنا. في حين كانت هذه الدورات في بعض الكنائس تفتقر الى الجدية فكانت تنتهي بسرعة من دون ان تقدم الفائدة المرجوة منها وذلك بسبب ان من يقوم بالتعليم وادارة هذه الدورات كانوا من غير الوسط التعليمي ولم يكن لهم المام بأساليب التعليم وبسبب اقتصار الهدف من هذه الدورات على تعليم الطلبة على طقوس الخدمة فقط من دون التركيز على القواعد المهمة

98
89 جلدة لثلاثة مسيحيين في إيران… والسّبب تناولهم القربان المقدّس

عنكاوا دوت كوم/إيران/ أليتيا
ما ستقرأونه ليس مقتبسًا من فيلم درامي يحاكي عصر العبودبة… إنّه واقع مرير يعيشه المسيحيون في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

قصاصهم 80 جلدة أمّا ذنبهم فليس السّرقة أو القتل أو الزنى أو الكذب… ذنبهم الوحيد تعبّدهم للقربان المقدّس في بلد يتعرّض مسيحيوه لأبشع أنواع الاضطهاد.

قد يسلم من ولد مسيحيًا في إيران من الاضطهاد والعقاب حيث يعيش نحو 300000 مسيحي إيراني في أكثر من منطقة ضمن مجمّعات سكنية محدّدة ويمارسون ولو بخجل شعائرهم الدّينية.

الأمر جد مغاير بالنّسبة للمسلمين الذين قرّروا اعتناق المسيحية.

فهؤلاء يتعرّضون لملاحقة من قبل الجهات الأمنية والتّعذيب والسّجن وحتّى القتل كيف لا ويتم نعتهم بالكّفار!

قليلًا ما تخرج حالات اضطهاد المسيحيين في إيران إلى العلن نظرًا لتكتم المعنيين وخوفهم.

ياسر مصيب زادة وصاحب فدايي ومحمّد رظا أوميدي ثلاثة شبّان قرّروا اعتناق المسيحية فكادوا يدفعون حياتهم ثمنًا لهذا التّوجه

حيث تمنع الشريعة في إيران التّحوّل إلى المسيحية.

بثمانين جلدة حكمت محكمة الشّريعة على الشّبان الثّلاث بعد توقيفهم بينما كانوا يحتفلون بالذّبيحة الإلهية سرًّا ويتناولون جسد المسيح ودمه.

الشرطة المعنية اعتبرت أن الثّلاثة قد احتسوا الخمر (دم المسيح) فاتهمتهم بالكفر والتّجديف.

بالإضافة إلى ما تقدّم فقد اتهم الشّبان بتهديد الأمن القومي.

أمام العلن جلد الشّبان 80 جلدة تركت أجسادهم منهكة ومدرجة بالدّماء… هذا ولا يزال الشبان بانتظار الحكم النّهائي الذي قد لا يقلّ قساوة عن ما حصل لهم.

99
ذهب “داعش” وجاء “الشبك” .. والفزع قائم .. لماذا يخشى المسيحيون العراقيون العودة إلى منازلهم ؟

عنكاوا دوت كوم: كتابات:خاص : ترجمة – آية حسين علي

رغم الإعلان رسميًا عن هزيمة تنظيم (داعش) الإرهابي، في “العراق”، إلا أنه لا يزال هناك كثير من المسيحيين العراقيين لم يتمكنوا من العودة إلى الديار؛ بسبب وجود تهديدات أخرى في عدة مناطق بالبلد العربي، على سبيل المثال بلدة “برطلة” الواقعة شرقي مدينة “الموصل”، حاضرة محافظة “نينوى”، التي بات يسيطر عليها “الشبك”، وهي مجموعة من المسلمين الشيعة، كانوا يسكنون أطراف البلدة.

ومع الوضع في الاعتبار أن رئيس الوزراء السابق، “حيدر العبادي”، قد أعلن هزيمة (داعش)، منذ 2017، نجد أن أقل من ثلث المسيحيين الذين كانوا يعيشون في البلد، والبالغ عددهم 3800 أسرة، عادوا، ولا تزال أحياءهم خاوية تشبه الصحراء الجرداء، بينما تمكن أغلبية أسر “الشبك” من العودة، بحسب وكالة (أسوشيتد برس) الأميركية.

ويخاف المسيحيون العودة، خشية التهديد الذي يمثله لهم “الشبك”، الذين تعرضوا للملاحقة أيضًا من جانب عناصر التنظيم الإرهابي.

إعتداءات جنسية..

كشف قس أبرشية سانت جورج، البابا “بنهام بانوكا”، للوكالة الأميركية أن التهديدات التي يتعرض لها المسيحيون العراقيون كثيرة، وأكد أن عناصر “الشبك” ينفذون إعتداءات جنسية ضد سيدات مسيحية، وأضاف: “منذ تحرير سهل نينوى وعودة الأسر، تعرضنا لمضايقات على يد من يحكمون المنطقة، وخاصة النساء، إذ يتعرضن لإعتداءات جنسية، كما عانت بعض الفتيات من هذه الممارسات”.

وأوضح “بانوكا” أنه: “لسوء الحظ يعتقد الجميع أن (داعش) كان العائق الوحيد والأكبر أمام تواجد المسيحيين في أرض أجدادهم، لكن الأمر ليس كذلك، لقد عانينا من النزوح القسري منذ حقبة الثمانينيات من القرن الماضي”.

وذكرت السيدة “إقبال شينو”، التي عادت مع أسرتها إلى “برطلة”، في تشرين ثان/نوفمبر 2017، إنها تعرضت لإعتداءً جنسيًا في السوق، وأشارت إلى أنها أبلغت الشرطة بالواقعة؛ لكنها قررت في النهاية سحب المحضر لتجنب حدوث مشكلات أكبر.

ممثل “الشبك” يؤكد أنها أخطاء فردية..

بينما صرح ممثل “الشبك” في البرلمان، “قصي عباس”، بأن مثل هذه الأفعال لا يمكن تعميمها على كل مجتمع “الشبك”، وأن جميعها أخطاء فردية، وأضاف أن: “الشبك والمسيحيون أجبروا على الفرار، وعانوا كثيرًا معًا، لذا أطالب الإخوة المسيحيين بألا يفتعلوا الشائعات والخطاب الفئوي، كل هذه الأمور بسيطة ويمكن حلها؛ فقط نحتاج إلى الجلوس معًا للتشاور”.

تهجير قسري بأمر من “صدام حسين”..

بدأت عمليات التهجير القسري عندما إنتزع الرئيس الأسبق، “صدام حسين”، أراضي المسيحيين من أجل إعطاءها لأسر الجنود الذين سقطوا ضحايا في “حرب إيران”، كما تكرر نفس الأمر عام 2003، لكن هذه المرة أعطيت أراضي المسيحيين لأسر ضحايا “الشبك” الذي قتلوا أثناء مواجهة الاحتلال الأميركي لـ”العراق”.

أوضاع أمنية غير مستقرة..

تعتبر الأوضاع الأمنية غير مستقرة إذ بات الإعتماد على قوات “الحشد الشعبي”، التي يديرها “الشبك”، لحفظ الأمن، كما انسحبت “وحدات حماية نينوى”، التي كانت مشكلة من مسيحيين، وهو ما يضع عائقًا كبيرًا أمام عودة المسيحيين إلى البلدة.

وصرح رئيس قوات حماية نينوى، “عمار شمعون موسى”، بأن: “المسيحيون هم الحلقة الأضعف في المجتمع العراقي، لذا فإنهم يتأثرون بأي ضغط أو قطيعة، ولهذا السبب يخشى مما قد يحمله المستقبل، وهي أمور غير معلومة، وأعتقد أن الأسر سوف تعود إلى منازلها عندما يتحقق الاستقرار ويحكم القانون في البلاد”.

خوف من عودة “داعش”..

عبر “سالم هاريوهس سلمان”، للوكالة الأميركية، عن ندمه على قرار العودة إلى منزله، منذ 2017، مشيرًا إلى أنه يعيش حالة نفسية سيئة نتيجة ما يسمعه من أخبار حول إمكانية عودة تنظيم (داعش) من جديد؛ رغم أن جميعها ليست أخبار مؤكدة إلا أنه يسمعها في كل مكان.

وأعربت “حبيبة كيريقوس”، (72 عامًا)، عن رغبتها في العودة إلى “برطلة”، لكنها تخشى كثيرًا من عودة (داعش) وتعرضها لإعتداء على يد عناصره.

100

تركيا: ثقافة الجهاد تحصل على الدعم
عنكاوا كوم \ معهد جيتستون \ اوزاي بولوت
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم

نوه الصحفي التركي حسن جمال الى ان دار النشر في تركيا قد رفضت كتابه الاخير المعنون "الآسى" بحجة انه سيؤدي الى سجن كل من المؤلف والناشر بسبب تعبيره عن اراء ليبرالية لا تتماشى مع توجهات حكومة رجب طيب اردوغان. ووفقا لجمال, فأن كتاب اخرين معروفين في تركيا – مثل اويا بيدار ونديم غورسل واسللي اردوغان وباسكن وهران ونوركان بيسال- قد واجهوا نفس المصير ولنفس السبب.
لكن ليس جميع المؤلفين والناشرين في تركيا يعيشون في هكذا خوف. على سبيل المثال, الترجمة التركية لكتاب "الولاء والبراء" ("المحبة والكراهية من اجل الله وحده") والذي كتبه ايمن الظواهري, مسؤول تنظيم القاعدة, تم نشرها بحرية من قبل بياز منير وتوزيعها من قبل بينلي.
العديد من الناشرين ووسائل الاعلام الاخرى في تركيا ممن لا يعززون فقط الجهاد العنيف, وانما ايضا تحافظ على روابط مع المنظمات الارهابية, تستمر بالعمل. على سبيل المثال, في عام 2012 كان موظفو مجلة (العالم الاسلامي) متهمين بصلتهم بتنظيم القاعدة.
وافادت صحيفة بيرغون اليومية انه وفقا لملف التحقيق, سافر رئيس تحرير المجلة, عثمان اكيلديز, وممثل المجلة في انقرة, عمر بيول, وغيرهم من انصار القاعدة بطريقة غير مشروعة الى سوريا لتجنيد الارهابيين وتقديم المساعدات الى معسكرات التدريب التابعة للقاعدة في سوريا.
بيلول, وهو ايضا ممثل لاحدى الجمعيات التركية المرتبطة بالقاعدة, (جمعية غورابا الاسلامية) قتل رئيسها, عبد الرحمن كوش, في عام 2013 بينما كان يقاتل جنبا الى جنب مع الجهاديين الاجانب ضد الحكومة السورية.
وهذه الجمعية معروفة بتأييدها للجهاد. ففي كانون الاول 2010, على سبيل المثال, اجتمعت المجموعة بالقرب من سفارة الولايات المتحدة في انقرة, والقى بيلول خطابا يؤيد فيه جهاديي النصرة ويدين البلدان التي ادرجت النصرة كمنظمة ارهابية.
ونظمت الجمعية مظاهرة اخرى مؤيدة للجهاد في كانون الثاني 2013 امام السفارة الفرنسية في انقرة, احتجاجا على العمليات الفرنسية ضد القاعدة في مالي. وحمل اعضاء المجموعة لافتات كتب عليها "الموت لفرنسا" و "سيتم انشاء الخلافة". وفي نفس الشهر, طالبت الجمعية  روسيا  بدعم الجهاديين في سوريا. وادلى بيلول بخطاب مباشر اخر للجهاد هناك, مهددا كلا من المسلمين وغير المسلمين المعارضين للجهاد.
"ان الله سيستجيب من خلال الجهاد.... وانتم يا مسلمين ممن لستم جهاديين او لا تدعمون الجهاد, عندما يتم تأسيس الخلافة الراشدية ستندمون على ذلك  وتقولون "اتمنى لو انني كنت مع الجهاديين او على الاقل لم اخنهم" ".
شركة 'كوريسل كتاب' المملوكة من قبل مؤسسة "اكيليدز", هي شركة نشر تقوم بترجمة ونشر الكتب المؤيدة للجهاد, وبعضها من التي كتبها ارهابيون. احد الكتب ويحمل عنوان (المئذنة المفقودة) كتبه عبدالله عزام المعروف ايضا بأسم ابو الجهاد العالمي, والذي كان له تأثير عميق على العديد من المنظمات الجهادية وخصوصا على تنظيم القاعدة, بالرغم من ان محكمة تركية حكمت في عام 2013 بأن كتاب عزام يجب ان يسحب من السوق, الا انه لايزال يباع بشكل علني من قبل شركة كورسيل.
لايمكن التقليل من قوة تأثير هذه الاعمال ومؤلفيها. رغم ان العولقي قتل في عام 2011, الا ان كلماته عن العنف لازالت تصل الى جميع انحاء العالم. وفقا لمقالة في عام 2016 في مجلة "ذا ويك",
"بعد سنين من مقتل الامام الامريكي الولادة انور العولقي, لايزال يلهم الجهاديين في الداخل والخارج".
"من تأثر به؟؟"
"جميع الاسلاميين الذين هاجموا الولايات المتحدة من 11\9\2011. كان على اتصال مباشر بالبريد الالكتروني مع نضال مالك حسن, الذي قتل 13 شخصا في هجوم بالرصاص عام 2009 في فورت هود, بولاية تكساس الامريكية. ساعد في تجنيد وتدريب عمر فاروق عبد المطلب, الذي حاول في عام 2009 تفجير طائرة فوق ديترويت بقنبلة مخبأة في ملابسه الداخلية, وتوفي العولقي قبل ظهور داعش, لكن تقريبا كل شخص مؤمن بفكر داعش مممن يتحدثون الانجليزية, قد شاهد محاضراته على اليوتيوب او قرأ مقالاته عن الالهام, والتي نشرت على مجلة القاعدة الالكتروني والتي ساهم في اطلاقها. سيد رضوان فاروق والذي قام مع زوجته بقتل 14 شخصا عام 2015 في مكان عمله في مدينة سان بيرناردينو بولاية كاليفورنيا, كان قد شاهد عضات العولقي. كذلك فعل محمد يوسف عبدالعزيز, الذي قتل اربع من مشاة البحرية في تشاتانوغا بولاية تينيسي وايضا في عام 2015. كان اشقاء تسارناييف, الذي فجر ماراثون بوسطن في عام 2013, كانوا من المعجبين بمقاطع الفيديو, ويمكن العثور على خطط توضح كيفية صنع قنبلة ضغط,  التي استخدمت في العملية, في مقالة للعولقي بعنوان "كيف تصنع قنبلة في مطبخ امك".
جهادي اخر تأثر بالعولقي كان ضابط الشرطة التركي, مفلت التينتاش, الذي قتل السفير الروسي لدى تركيا, اندريه كارلوف, في عام 2016. ووفقا لوثائق المحكمة, قدم التينتاس حقيبة مليئة بالمواد المكتوبة, مثل القرآن الكريم وكتاب للعولقي, الى اسلامي اخر في انقرة وقال له انه يأمل ان يستفيد الاخرون ايضا من الكتب".
على ما يبدو ان الجهاد بالقلم هو المطلوب في تركيا الحديثة. بالنظر الى ايديولوجية اردوغان, فليس من المستغرب ان تكون الحكومة التركية متساهلة مع مروجي الحركة الاسلامية الراديكالية في الوقت الذي تقوم فيه بقمع الاصلاحيين الليبراليين المعارضين.
كان اردوغان نفسه تلميذا وتبعا للراحل نجم الدين اربكان, وهو رئيس وزراء تركي سابق, اسس في عام 1969 الحركة الوطنية (حركة ميلا غورش) – الاخوان المسلمين الاتراك. يواصل اردوغان دعم الاخوان, ويبدو ان الدعم متبادل.
في العام الماضي, وصف يوسف ندا, ممثل العلاقات الدولية لجماعة الاخوان المسلمين في مصر, وصف تركيا بأنها امل العالم الاسلامي برمته, و "الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي تتصرف بمسؤولية".
بالنسبة للمدافعين عن الليبرالية التركية, مثل حسن جمال - الذي يخشى ناشره من تداعيات اطلاق كتابه- فأن حكومة اردوغان تمثل اي شيء الا الامل والسلوك المسؤول.
وكتب جمال في كانون الثاني الماضي "من المؤسف حقا ان نعيش في بلد يسكت ويحاكم ويسجن مؤلفيه ويجبرهم على العيش في المنفى".
ان هذا الامر اسوأ من "الاسى", على اي حال, فأن الكتاب في تركيا ممن يروجون للجهاد, يحصلون على الدعم.


101

بطريركية السريان الكاثوليك تحتفل بذكرى تنصيب مار أغناطيوس


بطريركية السريان الكاثوليك
عنكاوا دوت كوم/ البوابة نيوز /ميرا توفيق


قال البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك، أن هناك أمثلة كثيرة عن قديسين وقديسات، في سلك الإكليروس أو من المؤمنين، كانوا مثالًا لإخوتهم وأخواتهم في الإيمان في الكنيسة، وارتفعوا إلى القداسة دون أن تكون لديهم مسؤوليات كهنوتية أو رهبانية.

وأضاف خلال احتفالية بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بالذكرى السنوية العاشرة لتنصيبه على الكرسي البطريركي الأنطاكي، لسنا بحاجة أن نكون بطريركًا أو أسقفًا أو كاهنًا أو راهبًا أو راهبةً كي نتقدّس، فكلّنا مدعوون أن نعيش سرّ المعمودية الذي أخذناه، والذي نؤمن أن نجدّده كلّ يوم في حياتنا، وهكذا نتقدّس.

واستطرد: هناك إخفاقات ونجاحات، هناك أحزان وأفراح، هناك معاناة وتعزية في هذه السنوات العشر، أنتم أنفسكم رافقتموني في هذه الخدمة البطريركية التي سعيتُ من خلالها أن أكون الراعي الأمين، وأكون الأب والأخ، وأكون متمّمًا للشعار الذي اتّخذته "كلًا للكل".

وتابع: جميعكم تدركون أنّ كنيستنا مرّت في السنوات الأخيرة بحقبة مؤلمة جدًا، بدءًا من الأزمة في العراق، ثمّ الأزمة في سوريا، وأنا أحاول أن أكون مع إخوتنا الذين يعانون في البلدين المذكورين.

ولفت الى انه لم تكن الأمور سهلةً كما يظنّ البعض، ومع ذلك حاولتُ أن أكون حاضرًا فيما بين إخوتنا وأبنائنا المتألّمين في البلدين سوريا والعراق، ونسأل الرب أن ينهي هذه الأزمة المخيفة التي حلّت بهذين البلدين، ولكون كنيستنا صغيرة ومنتشرة بشكل خاص في هذين البلدين، عانت نسبيًا أكثر من أيّ جماعة كنسية في الشرق من هذه الآلام والمعاناة.

وأكمل: جميعنا نعرف ما هي التحدّيات الجديدة التي جابهت كنيستنا، سيّما في كنيسة الإنتشار، فكنيستنا اليوم تشتّتت في بلدان كثيرة، إن كان من ناحية عدد المؤمنين المتغرّبين، وإن كان من ناحية عدد الإكليروس من الكهنة الذين أضحوا أضعاف ما كانوا عليه في السابق.

واكد انه أمامنا تحدّياتٌ كبيرة تمثل في كيف نؤمّن الخدمة لأولادنا؟، وكيف نعدّ الكهنة كي يخدموا أولادنا في بلاد الإنتشار؟ وهنا أريد أن أذكّر وأحثّ أولادنا الكهنة الشباب والشمامسة كي تكون نظرتهم للكنيسة أبعد ممّا هم عليه في بلدهم ومدينتهم ورعيتهم، فيجب عليهم أن يكونوا رسلًا لإخوتهم في بلاد الإنتشار أيضًا، كي تتمكّن كنيستنا من أن تحافظ على هذا الإرث الثمين جدًا، وهو إرثنا السرياني العريق، مع تراث آبائنا وأجدادنا الذين تركوا لنا هذا الغنى الروحي والطقسي واللغوي في كنيستنا.

واختتم: هكذا نحافظ على طقسنا الذي هو من أعرق طقوس الكنيسة الجامعة، مؤكّدين أننا نعتزّ بتراثنا وبآبائنا الأقدمين الذين هم من دعامة الإرث والتقليد وعلم الآباء في الكنيسة عامّةً.

102
جولة حافلة لمدير عام الدراسة السريانية بوزارة التربية  في مناطق سهل نينوى
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
حفلت جولة السيد مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية العراقية  بالكثير من المحطات لاسيما ان جولته  في  مناطق سهل نينوى والتي باشرها مطلع الشهر الحالي  استهدفت عددا من المؤسسات التعليمية للاطلاع وابداء التوجيهات اللازمة التي من شانها تقديم الدعم اللازم لتجربة التعليم السرياني في المدارس المشمولة بها  اضافة الى  لقاءاته مع المسؤولين  كان محورها الرئيسي تجسيد الدعم المطلوب  للارتقاء بالواقع التعليمي للغة السريانية  فقد باشر السيد عماد سالم ججو  جولته لزيارة  انطلقت يوم الاثنين الموافق 4 شباط 2019 ، من قضاء الحمدانية "بخديدا"، حيث زار السيد ججو قسم تربية الحمدانية يرافقه فيها السيد سمير يوخنا مدير القسم السرياني في تربية نينوى، والتقى خلال الزيارة السيد معاون مدير تربية الحمدانية ، والسيد رياض قريو مسؤول الشعبة السريانية في تربية الحمدانية. كما التقى موظفي القسم والشعبة في التربية.
وفي اليوم ذاته، زار ايضا قسم تربية تلكيف، التقى فيها مدير التربية السيد محمد ملحم والمعاون السيد ضياء سالم ومسؤول الشعبة السريانية السيد زيد غريب وعدد من موظفي القسم والشعبة.
وفي اليوم التالي اجرى السيد عماد ججو ويرافقه السيد سمير يوخنا والسيد رياض قريو ، زيارة الى قسم تربية بعشيقة ، التقى فيها مدير القسم السيد محسن علي قنبر ومدير الادارة والذاتية عماد جبرائيل وعدد من موظفي التربية، حيث جرى الحديث حول تفعيل الشعبة السريانية في تربية بعشيقة لتسمية مسؤول وموظفي الشعبة.
هذا وجرى خلال الزيارات تسليم كمية من المطبوعات التي اصدرتها المديرية العامة للدراسة السريانية في بغداد، والتي شملت الوسائل التعليمية باللغة السريانية وكذلك وسائل التعريف بعمل ومهام واقسام المديرية  كما واصل  عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية زياراته للمؤسسات التربوية حيث زار صباح يوم السبت الموافق 9 شباط  مدرستي اشور السريانية الابتدائية وثانوية مار افرام السريانية، وذلك ، في قضاء الحمدانية (بخديدا).
هذا والتقى السيد ججو خلال الزيارة، السيد نوئيل بولص مدير ثانوية مار افرام السريانية والسيد فادي حبش مدير مدرسة اشور السريانية الابتدائية ، وجرى الحديث خلال اللقاءات حول تدريس المناهج الحديثة للدراسة السريانية اضافة الى مناقشة المقترحات حول تطوير العملية التعليمية والتربوية، كما استمع ججو الى مطالب المدرستين وبحث مع اداراتها الحلول الممكنة لمعالجة المعوقات التي تواجه سير عملية التعليم السرياني وفي هذا الخصوص ايضا اجرى عماد سالم ججو زيارة الى مدرسة مار يوسف الاهلية في قضاء الحمدانية (بخديدا). وكان في استقباله يوخنا اسحق زيا مدير المدرسة والاب عمار سعد الله ياكو رئيس مجلس الادارة. وذلك يوم الاثنين الموافق 11 شباط. وحضر اللقاء السيد رياض قرياقوس مسؤول شعبة اللغة السريانية في تربية الحمدانية.
هذا واطلع السيد ججو على نشاطات المدرسة خلال العطلة الربيعية، حيث يتم تقديم الدروس التعليمية والترفيهية في الرياضة والنشيد والموسيقى وكذلك تعمل المدرسة على مراجعة الدروس للطلاب وحل اسئلة امتحانات نصف السنة كما شملت سلسلة زياراته الاماكن التاريخية في قضاء الحمدانية حيث قام المدير العام للدراسة السريانية، زيارة الى (دير مار بهنام الشهيد) في قضاء الحمدانية (بخديدا) وذلك ظهيرة يوم الاحد الموافق 10 شباطالجاري. ورافقه في الزيارة السيد عصام ميخا المشرف الاختصاص في اللغة السريانية، والسيد رياض قرياقوس مسؤول الشعبة السريانية في تربية الحمدانية هذا والتقى السيد ججو خلال زيارته للدير، الاب يعقوب يوسف عيسو رئيس الدير، وتطرق الحديث خلال زيارته حول ترجمة المخطوطات السريانية الموجودة في الدير الى اللغة العربية والانكليزية، للتعريف عن تاريخ الدير والكتابات السريانية للزوار الكرام، وذلك عبر تشكيل لجنة من المتضلعين في اللغة السريانية والعربية والانكليزية وباشراف خبراء لغويين
كما عقد السيد عماد سالم ججو المدير العام، اجتماعا لعدد من اعضاء لجنة تاليف منهاج القراءة باللغة السريانية لمرحلة الصف الرابع الابتدائي، وذلك يوم الاربعاء الموافق 13 شباط ، على قاعة ماربولص للخدمات الكنسية في قضاء الحمدانية (بخديدا).
 
تناول الاجتماع الذي عقده ججو وحضره الاعضاء في لجنة التاليف السادة نوئيل الجميل وصلاح سركيس وعصام ميخا، مناقشة دروس المنهاج وتصحيحه املائيا، بعد عرضه ومناقشته مع عدد من الخبراء المختصين باللغة السريانية في اقليم كوردستان، اضافة الى مناقشته مع عدد من اعضاء لجنة التاليف من المديرية العامة للدراسة السريانية.
كما خصص عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية،جانب من زيارته لزيارة جامعة الحمدانية حيث  التقى خلال زيارته الدكتور عقيل يحيى الاعرجي رئيس الجامعة وذلك يوم الاثنين الموافق 11 شباط  ،. وحضر اللقاء الدكتور ربيع السلمان التدريسي في كلية التربية الرياضية ومدير العلاقات العامة في رئاسة الجامعة.
 
خلال اللقاء جرى الحديث عن مشاريع ونشاطات المديرية العامة للدراسة السريانية وخاصة حول مشروع استحداث قسم الدراسة السريانية والتربية المسيحية الذي افتتح مؤخرا في الكلية التربوية المفتوحة، حيث كما قدم السيد ججو مقترحا حول امكانية فتح قسم جديد للدراسة السريانية في جامعة الحمدانية مستقبلا ً. وتم خلال الزيارة ايضا النقاش والبحث في مقترحات حول اقامة مؤتمر للتعايش السلمي يضم مختلف المكونات ومشروع جديد باقامة مركز للدراسات الستراتيجية للغات
كما خصص المدير العام للدراسة السريانية جانب من تلك الزيارات للقاء مسؤولي قضاء الحمدانية  ومطران ابرشية الموصل للسريان الكاثوليك فضمن هذه الزيارات ، التقى عصام بهنام قائمقام قضاء الحمدانية. ورافقه في الزيارة السيد رافد يوسف مدير قسم تربية الحمدانية. وتطرق الحديث خلال الزيارة حول التعيينات بالدرجات التعويضية لابناء شعبنا المسيحي (الكلداني السرياني الاشوري) بموجب قرار الامانة العامة لمجلس الوزراء رقم 86 لسنة
كما زار السيد ججو في اليوم ذاته، بلدية قضاء الحمدانية، التقى فيها السيد جوني شمعون مدير البلدية، وذلك بحضور القائمقام ومدير قسم تربية الحمدانية والمهندس يوحنا بهنام. حيث جرى الحديث خلال اللقاء حول امكانية بناء مدارس جديدة في القضاء لمعالجة النقص في الابنية المدرسية .
وفي هذا الخصوص زار  المدير العام للدراسة السريانية المطران مار يوخنا بطرس موشي رئيس اساقفة ابرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك،  ، في مقر مطرانية السريان الكاثوليك في قضاء الحمدانية، يرافقة السيد عصام ميخا المشرف الاخصاص في اللغة السريانية والسيد رياض قرياقوس مسؤول الشعبة السريانية في تربية الحمدانية.
ولتفعيل الجهود  الرامية لتخصيص درجات تعويضية  لابناء شعبنا طالب وفد مشترك من المكون المسيحي (الكلداني السرياني الاشوري)، رئاسة مجلس محافظة نينوى، بتفعيل القرار المرقم 86 لسنة 2018 والصادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء، الخاص بتعيين الخريجين من المكون المسيحي وضمان حقوقهم.
 
جاء ذلك خلال زيارة اجراها الوفد المشترك والذي ضم، السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية والسيد عصام بهنام قائممقام قضاء الحمدانية والسيد رافد يوسف مدير تربية قضاء الحمدانية، حيث التقى الوفد السيد سيدو جتو حسو رئيس مجلس محافظة نينوى والسيد نور الدين قبلان نائب رئيس مجلس محافظ نينوى، بلقاءين منفصلين، بحضور السيد داؤد بابا عضو مجلس المحافظة، وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 12 شباط الجاري  في مقر المجلس بمحافظة نينوى.
هذا واكد السيد عماد ججو خلال اللقاءات على اهمية وضرورة تفعيل القرار 86 لسنة 2018 والصادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء والخاص بتعيين الخريجين، بتعويض ابناء المكون المسيحي من المكون نفسه دون المرور بالآلية المحددة من قبل المجلس، لسد الاحتياجات والنقص في السلك التربوي وللكوادر التعليمية والتدريسية، كما اكد مدير تربية الحمدانية ضرورة التعيين لملء الشواغر الحاصلة في المدارس وما تعانيه جراء النقص الكبير في الاختصاصات العلمية والاختصاصات الاخرى. وطالب قائمقام الحمدانية بتخصيص الدرجات الوظيفية والتعويضية للتعيين في الدوائر الخدمية للقضاء.
 
من جانبه، اكد جتو ان مجلس محافظة نينوى يدعم كافة مكونات ابناء محافظة نينوى في قضية التخصيصات من الدرجات الوظيفية، وان المكون المسيحي مكون اصيل في نينوى وله استحقاقات وان مجلس المحافظة سيحافظ على تلك الاستحقاقات، علما ان مجلس المحافظة سبق ان استضاف مدير تربية نينوى، وتم خلال الاستضافة الحديث عن الدرجات الوظيفية واستحقاقات كل وحدة ادارية حسب ثقلها السكاني.
 
فيما اكد قبلان نائب ريس الملجس، ان مجلس محافظة نينوى وبالتنسيق مع المؤسسات المختصة في نينوى سيلتزم بانصاف جميع ابناء المحافظة في قضية الدرجات الوظيفية، وان المكون المسيحي من ضمن المكونات التي سيكون لها حصتها من تلك الدرجات وسيتم انصافهم اسوة بالاخرين.
وفي محور التعريف بانشطة المديرية العامة للدراسة السريانية اجرى المدير العام سلسلة من اللقاءات الاعلامية ضمن زيارته لكلا من اذاعتي اشور وصوت السلام اللذان تبثان برامجهما من قضاء الحمدانية فقد اجرت اذاعة (صوت السلام من بخديدا) لقاءا مع السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، في حلقة خاصة عن الدراسة السريانية ، حاوره فيها الاعلامي والشاعر نمرود قاشا، تحدث السيد ججو خلال اللقاء عن اهم المنجزات التي حققتها المديرية العامة للدراسة السريانية منذ التاسيس عام 2012 ولغاية 2018، مشيرا الى ادائها للمهام وتنفيذها للنشاطات المتعددة ضمن خطتها السنوية، من زيارات المؤسسات التربوية ومؤسسات شعبنا الثقافية والدينية والاجتماعية الى متابعاتها الميدانية للمدارس وعقد اللقاءات وزيارة اقسامها في بغداد ونينوى وكركوك والبصرة، لافتا الى اهم النشاطات المقامة للمديرية من عقد المؤتمرات التربوية لمناهج الدراسة السريانية واقامة مهرجانات الخطابة والشعر باللغة السريانية، الى افتتاح معارض للرسم والزخرفة والخط باللغة السريانية، فضلا عن اقامة الدورات التطويرية للكوادر التعليمية والتدريسية واجراء اللقاءات التربوية.
كما زار ججو ايضا اذاعة (اشور)، والتقى فيها مدير الاذاعة السيد نوئيل جميل والاعلامي هاني جوهر، حيث بحث السيد عماد خلال الزيارات سبل التعاون المشترك بين المديرية والمؤسسات الاعلامية من اجل نشر اخبار ونشاطات الدراسة السريانية.
تناول الحديث خلال الزيارة حول التعيينات للدرجات التعويضية لابناء شعبنا المسيحي (الكلداني السرياني الاشوري) وكذلك عن السعي للاعلان والتقديم الى قسم اللغة السريانية في الكلية التربوية المفتوحة وتشجيع الكوادر التعليمية والتدريسية من مختلف الاخصاصات للتسجيل في القسم المستحدث والذي سيتيح للكوادر نيل شهادة البكالوريوس مختصة في مادتي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية.
 

103
يواجه مسيحيو نينوى الآن بعد داعش تهديداً جديداً من ميليشيات الشبك الشيعية
كاهن عراقي: بلدة برطلة هي مركز الزلزال، لكن التهديدات تشمل أيضاً بلدات كرمليس وقرة قوش، إذ أن خطة التغيير الديموغرافي جارية يُنظمها قادة ومؤيدوا الشيعة في بغداد. وترفض الكنيسة العراقية الرد المسلح وتحاول الاستمرار في الحوار، وتطالب بإنشاء قوة مؤسسة شرطة تكون مفتوحة للمسيحيين أيضاً.
 

آسيا نيوز – بلدة كرمليس
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق

لايوجد سلام للمسيحيين في شمال العراق، فإذا كانت ذكرى العنف التي ارتكبها الجهاديون من الدولة الإسلامية ما زالت حية، فإن هناك الآن تهديداً آخر يُؤثر على مستقبل المجتمع المسيحي في المنطقة. يأتي هذا التهديد من ميليشيات الشيعة المرتبطة بالشبك، وهذا التهديد يمنع في الواقع عودة المسيحيين الى سهل نينوى.
وبلدة برطلة هي مركز هذا الفصل الجديد من اضطهاد المسيحيين الذي يتزايد بشكل تدريجي مع اللافتات التي تُصوّر معارك المليشيات ضد داعش وكذلك صوّر الشخصيات التقليدية المقدسة عند الشيعة.
يقول باولو ثابت ميكو، رئيس الطائفة المسيحية في كرمليس، متحدثاً الى وكالة آسيا نيوز، في السنوات الأخيرة أصبحت بلدة برطلة تمثل مشكلة وقضية خاصة. وتابع بالقول، لقد ازداد وجود الشبك بشكل كبير والمسيحيون خائفون من العودة. وهناك في الأقل 600 عائلة ممن هرب من داعش ماتزال تعيش في مدينة أربيل – كردستان العراق – وليس لديهم أي احتمال للعودة في الوقت الراهن. وأضاف، هناك ثورة ديموغرافية حقيقية في البلدة كانت قد بدأت في عام 2003 بعد الغزو الأميريكي وتسارعت كثيراً مؤخراً.
وأضاف باولو، يُثير وجود الميليشيات الشيعية المحلية حالة من عدم الارتياح وتزيد من غضب المسيحيين وقلقهم على المستقبل. وجاءت هذه الحالة وفقاً لبعض التصاميم المدبرة من قِبل القادة الشيعة والمناورات من الخارج مع تواطؤ بعض من سياسيي الشبك والدعاة الذين يدعمونهم في بغداد.
قبل 30 سنة كان سكان برطلة مسيحيين بالكامل لكن التغييرات الديموغرافية في العقود الأخيرة أدت الى قلب التكوين رأساً على عقب، وانتهى الأمر الى تقسيمها الى نصفين بين المسيحيين والشبك. والشبك هم جماعة عرقية مسلمة شيعية الى حد كبير.
وحين غزت الدولة الإسلامية مناطق واسعة من شمال العراق، بما في ذلك سهل نينوى، هرب جميع السكان من بلدة برطلة بسبب اضطهاد الجهاديين السنّة المتطرفين. واليوم بعد عامين من الإطاحة بدولة الخلافة عاد فقط أقل من ثلث العائلات التي كانت أصلاً تعيش في البلدة، وما زال معظمهم في المنفى. وهناك خوف من العودة بسبب الاضطهاد والتهديد والترهيب الذي يرتكبه بعض أعضاء مجتمع الشبك الذي يرأس الميليشيات الشيعية التي تُسيطر على المنطقة.
وبعد طرد داعش بدأت الانقسامات المذهبية وظهور الميليشيات والجماعات المسلحة بشكل وقوة متزايدين، وهم يحاولون الحصول على أجزاء متزايدة من الأراضي في شمال العراق، وفوق كل شيء في سهل نينوى الذي كان في يومٍ ما مسيحياً بالكامل.
قال قصي عباس، أحد أعضاء البرلمان العراقي من الشبك، كانت الهجمات من عمل أقلية صغيرة لا تُمثل الشبك.
لكن القصص والشكاوي من بلدة برطلة وبلدات أخرى في المنطقة تُحكي حقيقة أخرى، ألا وهي أن الميليشيات الشيعية تحاول في معظم الأحيان وبالقوة إبعاد المسيحيين. في الواقع، أصبحت حالات الاعتداءات الجنسية والسرقات والتهديدات والعنف ضد الأفراد أكثر تكراراً في الآونة الأخيرة. وحديثاً قام أحد أفراد الشبك الشباب بإطلاق النار في الهواء لأكثر من ساعة أمام إحدى الكنائس في البلدة.
يُكد باولو أن ما يحدث في بلدة برطلة يتكرر دائماً، وإن كان بدرجة أقل، في مناطق أخرى من سهل نينوى، مثل كرمليس وقرة قوش. وقال، نحن نواجه حركة تسعى للتوسع، وإن مجلس حكماء سهل نينوى، الذي يشمل المسيحيين والعرب والشبك، بدأ حواراً حول ذلك ويحاول إيجاد الحل للمشكلة. لكن لسوء الحظ لاتوجد اتفاقات رسمية ولا توجد طريقة لتطبيق الاتفاقات النادرة بين الجماعات المختلفة.
في هذا السياق، تبقى الكنيسة العراقية ثابتة من حيث رفضها في إنشاء ميليشيا مسيحية مسلحة، وهي تُعزز مبادرات اللقاء والمواجهة والحوار. وما تزال الحالة حساسة. ويخلص الكاهن بالقول،أن المسيحيين خائفون، وأحد الحلول الذي يمكن اتباعه، ونأمل أن يكون، هو إنشاء قوة مؤسسة شرطة رسمية والتي يمكن للمسيحيين أن يُساهموا فيها أيضاً لحماية القانون والنظام.


104
قصة معاناة لا تنتهي
شريهان كانت شاهدة على اعدام والدتها واختطاف شقيقها من قبل داعس



شريهان رشو (21 عاما) تحررت من قبضة داعش بداية شهر شباط


عنكاوا دوت كوم - كركوك ناو - عمار عزيز – نينوى

شريهان رشو، كانت شاهدة على اعدام والدتها في يوم شديد الحرارة في شهر أب عام 2014 من قبل مسلحي تنظيم داعش، وبيُعت 20 مرة في اسواق “النخاسة”، الا انها لا تزال تنتظر بفارغ الصبر عودة شقيقها الذي وقع اسيرا في قبضة التنظيم.

تحملت شريهان معاناتها لاكثر من اربعة اعوام، وبعد تحريرها بداية شهر شباط الجاري، ابلغت عائلتها بخبر محزن، وهي خبر مقتل والدتها، بعدما قامت بمواجهة مسلحي داعش بسلاح ناري وقتلت مسلحا واصاب اخر، قبل ان تعدمها مسلحوا داعش بسبعة وعشرون رصاصة وامام انظار ابنتها شريهان.

“كانت والدتي تخبيء سلاحا تحت ملابسها وقامت فيما بعد باخراج السلاح وقتلت احد مسلحي داعش واصابت مسلحا اخر، الا ان مسلحي التنظيم قاموا باعدامها في نفس المكان بواسطة 27 عيارا ناريا” هذا ماقالته شريهان.

وقع هذا الحادث في 3 اب 2014، بعد ساعات من وصول داعش الى مركز قضاء سنجار واعتقال شريهان مع والدتها وشقيقها في ناحية سنوني التابعة لسنجار، وبالتحديد في مفرق الناحية عندما وقعوا كأسرى في قبضة التنظيم.

هاجم داعش منزلهم في صباح ذلك اليوم أسوة بباقي الايزيديين، كانت عائلتهم مكونة من ثمانية بنات وولدين، لم يتمكن والدها من اخراج جميع افراد العائلة كون سيارته لم تكن تتسع لهم جميعا.

شريهان مع شقيقها الاسير

“بعد استشهاد والدتي، نقلوني مع شقيقي الى خانصور، وبقينا فيه لمدة اربعة ايام، ومن ثم الى سوريا وبقينا بداخل احدى المدارس لمدة شهر، وكانوا يحجزوننا في مكان مليء بالنفايات”.

بعد مرور شهر على احتجازها في سوريا، بدأت معاناة شريها رشو ذات 21 عاما، وذلك بعد قيام مسلحي داعش بعزل الفتيات عن المتزوجات؛ بعض المتزوجات تمت اعادتهن مرة اخرى الى تلعفر والبعض الاخر تم عرضهن في الاسواق بهدف بيعهن.

“كانوا يبيعوننا مقابل المال، السيارات، منازل، او اي شي اخر” هذا ما قالته شريهان وتقول بأنهن لم يكن يعرفن المبالغ التي كانوا يتم التعامل بهن.

    كانوا يبيعوننا مقابل المال، السيارات، منازل، او اي شي اخر

من مجموع اكثر من ستة الاف مختطف ايزيدي من قبل داعش، تم تحرير اكثر من ثلاثة الاف منهم، من ضمنهم النساء والرجال والاطفال، وقُتل اكثر من الف مواطن ايزيدي من قبل مسلحي التنظيم في اب 2014، بحسب احصائية لمكتب تحرير المختطفيين الايزيديين في مجلس وزراء اقليم كوردستان.

المختطفات الايزيديات، تم بيعهن لاكثر من مرة في المناطق التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش وخصوصا في الرقة السورية ومدينة الموصل العراقية، فضلا عن الاعتداء الجنسي التي كان تمارس بحقهن من قبل مسلحي التنظيم وكنّ مجبرات على قبول الامر.

شريهان تعتبر نموذجا حيا لمعاناة المختطفات الايزيديات، وخصوصا بعد العنف التي تعرضت لها بعد نقلها من سنجار الى سوريا لحين تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطي، تم بيعها 20 مرة، هذا بحسب ماقالته شريهان.

“في قضاء البعاج بمحافظة نينوى، تم بيعي الى مسلحين اثنين كانا يسميان بأبو ذياب الكوردي وسعد طلال، وبعد مرور اسبوع تم بيعي الى شخص اخر من الموصل بأسم ابو احمد الجزراوي، كان سيئا للغاية وبعد مرور ثلاثة أشهر تم بيعي مرة اخرى لشخص اخر كان يُدعى بابو ابراهيم وبعد يومين باعوني الى شخص اخر بأسم ابو ناصر الشامي”.

شريهان مع والدها

تعرضت شريهان الى مشاكل اكبر خصوصا بعد شرائها من قبل الشامي، وقالت “حملت منه بعدما اغتصبني، حاولت اجهاض الحمل وعلى اثر ذلك تعرضت لنزيف حاد”.

بعد ذلك الحادث، قام ابو ناصر الشامي ببيع شريهان الى شخص اخر في التنظيم يدعى ابو سارا العراقي، وقالت شريها “كان ابو سارا يملك 50 فتاة وامرأة ايزيدية ويتعامل بهن وفق رغبته”.

من مجموع المختطفين الايزيديين، لا يزال اكثر من ثلاثة الاف فتاة وامراة ازيدية مصيرهم مجهولا، في وقت استعادة جميع المناطث التي كان يسيطر عليها داعش في العراق وفي سوريا على وشك فقدان جميع المناطق التي كانت تخضع لسيطرته.

    لدينا خطة خاصة لعام 2019 مختلفة عن سابقاتها لتحرير اكبر عدد من المختطفين،

مسؤول مكتب انقاذ المختطفين الايزيديين في حكومة اقليم كوردستان، حسين قائدي لـ (كركوك ناو) ” لدينا خطة خاصة لعام 2019 مختلفة عن سابقاتها لتحرير اكبر عدد من المختطفين، وبدأنا العمل عليها، تتغير الخطة بحسب المكان والزمان كالاعوام السابقة، لان المناطق التي يتواجد فيها مسلحي داعش طرأت عليها تغييرات”. القائدي رفض الكشف عن التفاصيل بهدف انجاح الخطة.

تم تحرير عشرات المختطفين الايزيديين من قبضة تنظيم داعش منذ بداية العام الجاري، من بينهم عدد من الفتيات والنساء اللاتي تمت اختطافهن في سنجار (120 كم غربي الموصل) هذا ماقاله قائدي.

في يوم 9 شباط الجاري تم تحرير 12 مختطفا ايزيديا، خمسة نساء وفتيات مع سبعة اطفال، اختطفوا في اب 2014 من قبل مسلحي داعش في منطقة تل عزير بسنجار، وتم تحريرهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسدة) بسوريا.


لحظة لقاء شريهان باهلها في قضاء شيخان

شريهان رشو، احد الفتيات اللاتي تم تحريرها في سوريا، ولكن بذكائها وبالتنسيق مع اهلها، تعود بداية قصة تحريرها بعدما تمكنت بالاتصال باهلها واخبرتهم بمكان احتجازها.

    لا اريد اي شيء فقط انتظر وصول خبر مفرح بخصوص مصير شقيقي

تقول شريهان “اخبرت عائلتي بأنني محتجزة لدى مسلح ينتمي لداعش يدعى ابو عمر الحقيقي، وطالبتهم بكثف جهودهم لانقاذي، ومن جهتهم قاموا بجمع المال ومن خلال شخص ايزيدي تم تحريري مقابل 13 الف دولار امريكي”.

تحررت شريهان من قبضة داعش وانتهت معاناتها الجسدية، الا انها لا تزال تعاني من الم فقدان والدتها واسر شقيقها وتنتظر بفارغ الصبر ان تصلها خبر مفرح حول مصير شقيقها.

شريهان تسكن مع عائلتها في منزل غير مكتمل بناخية باعدرة التابعة لقضاء شيخان وتقول “لا اريد اي شيء فقط انتظر وصول خبر مفرح بخصوص مصير شقيقي وتحريره من قبضة التنظيم”.

105
ممثلة المجلس الشعبي في برلمان كردستان تعلن لـ(عنكاوا كوم ) عن قرب  تشكيل الحكومة في الاقليم
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
اعلنت ممثلة المجلس الشعبي  في برلمان اقليم كردستان ان المفاوضات التي جرت بين الكتل الكبيرة في الاقليم  انتهت للاعلان عن اتفاق سياسي من المؤمل  التوقيع عليه من قبل  الحزبين الممثلين بالاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني  فضلا عن الكتل السياسية  في الجلسة المؤمل عقدها يوم  الاثنين القادم  للتصويت على اختيار  رئيس البرلمان..
  واوضحت كلارا عوديشو في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم )  ان الحزب الديمقراطي اجرى ايضا  اتفاقا مع كتلة تغيير المعروفة بكوران  للاجتماع باقرب وقت  لحلحلة كل النقاط الخلافية وتجاوزها  مما سيعمل على المضي بالعملية السياسية  واحتواء كل المشاكل العالقة حيث اجرى الحزب الديمقراطي  اجتماعات موسعة  مع كافة الاحزاب العاملة في الاقليم  فضلا عن الاتفاق على 18 نقطة من خلال القاء ممثلي  الحزب الديمقراطي مع نظرائهم في الاتحاد الوطني  ومن تلك النقاط ما كان الخلاف متمحورا حولها وهي اختيار محافظ لكركوك  فضلا عن ترشيح وزير لحقيبة العدل في الحكومة الاتحادية حيث تم الاتفاق عليها في اجتماع الحزبين المذكورين وسيتم الاعلان عن مشاركة الاتحاد الوطني  في جلسة البرلمان المقبلة اذ من المؤمل تشكيل الحكومة  باقرب وقت  وتوزيع الحقائب بحسب الاستحقاقات الانتخابية  وفق ما اعلنته  مسودة الاتفاق  التي اكدت على العمل المشترك في البرلمان و الشفافية في الايرادات و تحسين الوضع الاقتصادي و المعيشي وتوحيد الموقف مع بغداد و تطبيع اوضاع كركوك..

106
مواطن من عنكاوا يناشد المسؤولين في كردستان بتعويضه عن اراضيه
المغتصبة
عنكاوا كوم –خاص
تلقى موقع عنكاوا كوم  مناشدة من احد اهالي بلدة عنكاوا من المقيمين في  مدينة مالبورن باستراليا  يطالب فيها  السلطات والجهات المسؤولة  بتعويضه جراء اغتصاب اراضيه من قبل احد المتنفذين في الاقليم ..واكد  المواطن بويا كوركيس يوسف   في رسالة بعث بها للموقع  وجهها  لرئيس حكومة الاقليم  نجيرفان برزاني  ان اراضيه  التي يملكها في بلدة عنكاوا  والتي يبلغ عددها 22 قطعة ومساحة كل قطعة تناهز ال300 متر على الشارع العام للبلدة  تم اغتصابها من قبل كمال عباس اغا  مشيرا بانه ارسل رسائل  بهذا  الخصوص  لرئيس الاقليم مسعود بارزاني  عبرمقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني  في داخل العراق وخارجه وفيما يلي نص المناشدة ..
 
 
 
 
الي سياده رئيس حكومه اقليم كردستان السيد نوجيروان برزاني
 
من تاريخ دخول داعش المجرم فى نينوى احتل المحتل  كمال عباس اغا اراضى المختص لى تعويضا
بدل اراضى التى املكها فى عنكاوه مركز اربيل ٢٢ قطعه كل  قطعه ٣٠٠ متر على شارع عام عنكاوه
كردجوتيار هرشم واحد اى بمساحه  ٦٦٠٠ متر لقد ارسلت بالعشرات الرسائل الى وزراء الىى برلمانين الى الاب مسعود برزانى بواسطه مقرات الحزب اللبارتى فى داخل العراق و خارج العراق
و ايلى مسئولين احزاب شعبنا و الى مسئولين فى كنائسنا و الى  حقوق الانسان و الى قناة روداو و لاكن لا سف الشديد كان كلها بدون جدوى و حتى مدير العام لاستثمار السيد سامان عرب شعره بضلم و تدخل بالموضوع ووكل المحامى من دائرته السيد بيجان احمد و رفع  الى اعلا منه حسب كتاب المرقم ١٠٩٩ و المئرخ فى١١-٤-٢٠١٧ طلب فى كتابه ان السيد كمال يجب ان يقدم الى المحكمه  للتجاوزه على ملك العام و على ٢٢ قطعه ملك السيد بويا كوركيس و لاكن جمد  كتاب من قبل الجهات العليا صاحب القرار و لاكن و لا اعلم سبب وقوف الكتاب  ٠شكل عده لجان و قرروا بارجاع اراضى و لكن لم ينفذ اى قرار ٠بعد ضخوط عددت الجهات  لحسم القضيه ٠ فى بدايه شهر التاسع بلغونى ان اسافر الى كردستان لحسم القضيه ٠ تم تزوير سندات الطابو باسمهه و لم يحاسبه احد و فى شهر التاسع تم تشكيل لجنه العليا  له صلاحيه حتى السجن اللجنه تتكون كل من محمد شكرى دكتور محيدين و دكتور فرصت صوفى و بحضور ى و حضور ممثل الكنيسه و دكتور سروت و محامى الذى وكلتها و المحتل كمال اغا و  اولا توجه سئال لى و قال و تكلم كل القضيه  كلمت من بدايه الى نهايه  بلبرهان و اثبات اوراق و سندات  ٠علما  البناء مستمر عرض كل قطعه ١٤٠٠٠ الف دولار امريكى قرر اللجنه ان يشكل اللجنه سريه لتقيم  ارض حسب سعر الحالى و ليس حسب سعر قبل اربعه سنوات  توجه سوال ايلا  كمال المحتل قال انا موافق ووقع على المذكره اللجنه و اخبره شفويا وتحرريا اذا رجعت عن هذا القرار سنيضعك  فى السجن لانه لدينا صلاحيه  جئنا لحسم القضيه لانه نحنو تحت ضخوت دوليه و قعت انا و محامى ايضا فعلا تم تقيم الجنه السعر اتصل به هل راضى بلسعر قلت نعم ٠قالو بعد بعض ايام سيصلك المبلغ المقرر٠ مرت قال كمال المحتل والدى مريض مرت اخره اخت مريضه و الان منع ان دفع اى مبلغ ٠ بعد خمس اشهر حاولت عدده مرات لاتصال باعضاء اللجنه لم يجاوبو و لا اعرف لماذه ٠ ارجو منك الاسراع باتحرى و التحقيق العادل ٠ انا بدورى  لا اسكت على حقى و اننى اضع قضيتى امام العداله  الشيئ  يوسفنى ٠ ارسلت القضه الى قناة ٢٤ كردستان والى قناة روداو لم يتم نشرها و اعرف ماهو السبب علما كنت بشمركه ايلول و كلان قضيت سته سنوات هل هذا  هى مكافئتى و مكافئه مخلصين  لكردستان وشكرا
 
بويا كوركيس يوسف   استراليه    مالبورن
 


107
دريد البرت يهدي متابعيه اغنية بمناسبة عيد الحب
عنكاوا كوم –خاص
اهدى الفنان  دريد البرت  متابعيه ومستمعيه اغنية اطلقها بمناسبة عيد العشاق الذي يوافق الرابع عشر من شباط (فبراير )  وحملت الاغنية الجديدة عنوان (اتين كول خوبا ) حيث كتب كلماتها  الشاعر جيمس بيبا  ولحنها كوركيس سامي بينما اخرجها الفنان ارا انترانيك ..

http://www.ankawa.org/vshare/view/11405/duraid-albert/

108

النقابة الوطنية للصحفيين  تعلن اطلاق مسابقتها حول افضل  تحقيق صحفي
عنكاوا كوم –خاص
اعلنت النقابة الوطنية  للصحفيين في العراق عن  اطلاق مسابقتها لافضل تحقيق صحفي عبر القوات الاعلامية المرئية  والمسموعة اضافة للمكتوبة  وابرز بيان للنقابة بهذه المناسبة اطلع عليه موقع (عنكاوا كوم )  ان المسابقة تشتمل على استقبال التحقيق  المنشور  والمذاع والذي بث عبر القنوات الاعلامية  حول موضوعة  مكافحة الفساد  خلال الاشهر  الخمسة الماضية بدءا من 1 ايلول (سبتمبر ) الماضي وحتى 31 كانون ثان (يناير ) من العام الحالي
على ان ترسل  النتاجات / التحقيقات الصحفية  على البريد الالكتروني
NUIJ98@yahoo.com
 
علماً أن آخر موعد لتسلمها، هو يوم الخميس، الموافق 30/5/2019.
 
هذا وسيتم إعلان نتائج المسابقة، في احتفالية تقيمها النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، بمناسبة يوم الصحافة العراقية، الموافق الرابع عشر من شهر حزيران.
 
لمعلومات اكثر الاتصال بالرقم: 07704300067

109
فهد الارمني  شخصية رئيسية عبر احداث  رواية موصلية  للكاتب غانم عزيز العكيدي
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
اتخذ فهد الارمني دورا محوريا في رواية  صدرت حديثا للكاتب الموصلي غانم عزيز العكيدي ..وابرزت احداث الرواية  الشخصية الارمنية بكونها ذات ضعف نفسي نتيجة تسلط زوجته التي سلبت منه اوراقه الثبوتية  رغم مكره في نهاية احداث الرواية  ونجاحه بان تبرز مخططاته التي تنتهي بوفاة المراة المتسلطة واستعادته لاوراقه الثبوتية  وسفره مع زوجته الجديدة  ليزا الى ارمينيا  بعد نجاحه من قيد الزواج الفاشل الذي ربطه مع المراة القوية سلمى ..ورغم  ان الشخصيتين لاتحتلان الدور الرئيسي  في الرواية التي حملت عنوان وافرة والحصان حيث يتحدث العكيدي من خلالها عن وافرة اللعوب التي  تارجح حبها بين شخصية الشيخ شريف الدمين صاحب النفوذ والاملاك  وصاحب الفضل على ابيها الحمال حياوي  وانجذابها للموظف سامي  الذي يقتات على راتبه المتواضع من خلال عمله في البلدية ..

110
اختيار البرت دنحا "كأحد افضل المواطنين المتميزين في الضاحية الجنوبية لستوكهولم"
عنكاوا كوم

معروف ان السويد تعتبر مسألة الحفاط على البيئة والمناخ احدى اكثر المسائل حيوية والحاحا وشيوعا فيها، وكذلك هي في حملات الانتخابات التي تجري في الكثير من البلدان الاوروبية، لما لها من تأثير كبير على اراء الناخبين فيها...
وتأتي السويد في مقدمة الدول التي تولي اهتماما فريدا في البحث عن طرق ووسائل مختلفة في كيفية الحفاظ على البيئة وتقليل التلوث المناخي عموما...
وقد نشرت صحيفة "وسط ستوكهولم"  Mitt i Stockholm على صفحاتها الورقية والألكترونية تقريرا وافيا عن اختيار ابن شقلاوا البار البرت دنحا كأحد افضل المواطنين المتميزين في ستوكهولم، لكونه متميزا في هذا المجال تحديدا.
....

انامل البرت تجعل الأطفال يشتهون الطعام العضوي! 

يعمل البرت دنحا طباخا في روضة للأطفال بمنطقة فوربري جنوب ستوكهولم ويطبخ طعاما عضويا klimatsmart يروق كثيرا للأطفال.
فعندما يطبخ ألبرت دنحا، يكون المناخ دائمًا لديه في ذهنه. لقد أنشأ لهذا الغرض أداة تخطيط للوجبات، حيث يمكنه أن يرى مباشرة مقدار الانبعاثات التي تقدمها قوائم الطعام الخاصة به - وهو يحاول تقليلها قدر الإمكان. 
- يمكننا معا تقليل الغازات المنبعثة من الطبخ، هذا ما يقوله البرت دنحا الذي تم اختياره في حملة العام الماضي لتحديد المتميزين في المنطقة اخيرا، كأول المتميزين في الضاحية الجنوبية للمدينة.
- لم أقم بإزالة اللحم تمامًا، ولكني قللت منه كثيرًا. أنا أستبدلها بالبقوليات التي تعطي البروتين الذي يحتاجه الأطفال ، كما يقول.
- قمت بإزالة نصف اللحم المفروم واستبدلته به البقوليات والجزر والبصل والقرنبيط. بهذه الطريقة ، أقوم بتقليل التأثير الضار على المناخ بشكل كبير. وقال إن لحوم البقر تسبب انبعاثات 26 كيلوجراما من غازات الدفيئة، في حين أن البقوليات لا تتسبب إلا في 0.7 كيلوغرام.
...
ملاحظة: (الغازات الدفيئة هي غازات توجد في الغلاف الجوي تتميز بقدرتها على امتصاص الأشعة التي تفقدها الأرض (الاشعة تحت الحمراء) فتقلل ضياع الحرارة من الأرض إلى الفضاء، مما يساعد على تسخين جو الأرض وبالتالي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري والاحترار العالمي).

ادناه النص الكامل للتقرير باللغة السويدية.
https://mitti.se/nyheter/hjaltar/albert-brinner-klimatsmart/?fbclid=IwAR2_FLlmwFCyGpxYb6XJLgRFdBsiSOdpNm6RMUzMf6Vv934uQZdL70gNpQs

111
بالصور /الموصليون يستقبلون عيد  القديس فالانتاين بالدببة الحمراء
عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد
في مشهد كان غير مالوفا قبل نحو اكثر من عامين  تماهى الموصليون مع ما يشهده العالم في الاحتفال بعيد العشاق او ما يعرف بعيد الحب  الذي يوافق الرابع عشر من شباط (فبراير ) من كل عام .

ومرد هذا التحريم كان نتيجة الفتاوي التي مررها تنظيم الدولة الاسلامية ابان سيطرته على مدينة الموصل حينما كان يدعو الموصليين الى عدم محاكاة الغرب باحتفالاته او الاحتفال بمناسبات مسيحية اصلا .

واقترن عيد الحب باللون الاحمر نتيجة تضحية القديس فالنتاين  حينما كان يقرب بين المحبين حتى لقي مصرعه نتيجة اعدامه ليكون رمزا لدى  عشاق العالم متخذا هيئات عديدة طالما صورها الفنانين  فيما  اقترن اللون الاحمر  برمزية تدل  عن القوة والحب والشهوة والرغبة  وهو ايضا لون الدم والحياة .

ويستقطب الموصليين  من اصحاب محال الهدايا والاكسسورات بمواكبة ما تسعى اليه المحال الاخرى بعرض دببة حمراء تدل الى رمزية عيد الحب فضلا عن مجسمات هوائية على شكل قلوب  وتتزايد مثل تلك المشاهد في عدد من احياء الجانب الايسر في مدينة الموصل لاسيما حي المجموعة ولمثنى اضافة لمنطقة الزهور حيث تتزايد محلات البسة النساء فيما اعلن احد المراكز الثقافية عن حفلة يقيمها بمناسبة عيد الفلانتاين يحييها مطربي الباند الغربي..

112
ابتسم للحياة، كتاب جديد للمطران يلدو
عنكاوا دوت كوم/خاص
              صدر كتاب جديد للمطران باسيليوس يلدو، بعنوان (ابتسم للحياة)، من مطبعة الديوان في بغداد 2019، وهو الخامس من سلسلة كتب المطران يلدو، وهذا الكتاب يتميز عن بقية كتبه كونه مكتوب بأسلوب فكاهي وفيه الكثير من الطرائف والصور الكاريكاتيرية التي تعبر عن واقعنا الحالي، كما يحتوي على اقوال للمشاهير عن الابتسامة، بالإضافة الى شرح مفصل عن الابتسامة وفوائدها النفسية والصحية.
 
فكرة الكتاب جاءت لتسليط الضوء على الواقع الذي نعيشه وكثرة الضغوطات النفسية، التي تحتاج احيانا الى الترفيه عن النفس بعيدا عن التقنيات التكنلوجية والمعلومات الرقمية، لترك المجال الى الانسان ان يتأمل بالطبيعة ويبتسم لكل المواقف الظريفة والمضحكة التي اختبرها البعض منا واليوم نحاول عيشها من جديد، لأن الابتسامة والفكاهة هي ثقافة جديدة، ونحن بحاجة لنشرها.

113
ما بعد زيارة البابا لدولة الإمارات



البابا فرانسيس خلال زيارته إلى الإمارات


عنكاوا دوت كوم/شبكة تلفزيون الشرق الأوسط/نيرڤانا محمود

تجهّم وجه مدرس الدين عندما قرأ اسمي وقال: "اسمك خواجاتي، ألم يجد والديك اسما عربيا يعجبهما؟".

ثم اكفهّر وجهه أكثر فأكثر عندما علم أني كنت أدرس في مدرسة راهبات قبل انتقالي إلى المدرسة الحكومية. لاحقا، فهمت تدريجيا كيف كان يكره مدرسي مدارس الراهبات، بل ويصفهم بأنهم أدوات "شيطانية" استخدمها المستعمر لمحاربة الإسلام. كان يصف خريجي هذه المدارس بشبه الضالين الذين يتقبلون الصليب ولا يروون فيه غضاضة.

    آن الأوان لزرع كل هذه المبادئ في قلوب أطفالنا وشبابنا، فهؤلاء هم سلاحنا في مواجهه أيديولوجيات الكره والفتنة والتطرف

لم يقتصر كرهه على مدارس الراهبات، بل طال مستشفياتهن، كالمستشفيين اليوناني والإيطالي في القاهرة ويعتبر هذه المستشفيات، وسائل لتقبل الصلبان، "فالمريض يدخل للعلاج ويخرج "متقبلا لعقيدة الصلب" من وجه نظره.

كان التصادم بيني وبينه شبه دائم، حتى أطلق عليّ لقب "المجادلة"، لأني ببساطه كنت أرفض نظريته بأن تقبل الآخر يعكس ضعفا في العقيدة.

تذكرت السجالات مع مدرسي، ومع آخرين من الإسلاميين لاحقا، عند متابعتي زيارة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان إلى دولة الإمارات المتحدة.

اقرأ للكاتبة أيضا: بين السيسي وماكرون

لن يقدر أحد قيمة وأهمية ورمزية هذه الزيارة أكثر من هؤلاء الذين اطلعوا على فكر التطرف وعقيده الكره. فمن ذاق طعم الغلو والتصلب، سيقدر أكثر من غيره المعاني نبيله كالتسامح والأخوة الإنسانية.

لم أفهم تحامل المدرس على الديانة المسيحية، وخصوصا المذهب الكاثوليكي، إلا بعد سنين عدة، بعد أن أمعنت في دراسة أيديولوجيا الإسلامويين وطريقة تفكيرهم.

للأسف، لم يكن مدرس الدين في مدرستي حالة استثنائية أو منفردة، بل يوجد آلاف مثله يعيشون بيننا وينشرون سمّهم في المجتمع.

يقسم الإسلامويون المسيحيين إلى قسمين: الأول، مسيحيو المشرق، وينظرون إليهم "كأهل الذمة" الذين يجب أن يخضعوا للأغلبية المسلمة "وهم صاغرون".

أما الثاني، المسيحيون الغربيون، الذين يراهم الإسلامويون أعداء ومنافسين، يعملون على تقويض الإسلام، ليس فقط عبر وقف ومنع انتشار الإسلام في الخارج، بل من خلال تنصير مسلمي الشرق الأوسط، أو على الأقل إضعاف إيمانهم العقيدة.

يستشهد الإسلامويون بتاريخ طويل من الصراع بين خلفاء المسلمين وحكامهم وبين الممالك المسيحية الأوروبية، لتبرير كرههم لمسيحيي الغرب وخصوصا الكاثوليك منهم.

فمثلا، يروي الإسلامويون، تاريخ الأندلس، ليس فقط بطريقه أيديولوجية دينية، بل يعدلون في روايات التاريخ لتنطبق مع كرههم للكاثوليكية.

يصور الإسلاميون، كالدكتور محمد عمارة، شعب الأندلس قبل الفتح الإسلامي بأنهم كانوا "مسيحيين موحدين" على عكس حكامهم الظالمين، ثم يصورون سقوط الأندلس أيضا كانتصار "لعقيدة الثالوث" على المسيحيين الموحدين الذين اندثروا بعد انتصار الكاثوليكية.

قراءة الإسلاميين المغلوطة لتاريخ المسيحية تهدف إلى خلق انطباع أن أهل الكتاب الحقيقيين، الذي دعانا الله للتسامح والتعايش بينهم، قد اندثروا وأن الأجيال الجديدة من المسيحيين هم كفار من عبدة الثالوث، يبغون تنصير المسلمين.

يصبّ هذا التصور في عقيدة الإسلامويين، الذين يسعون بكل الطرق لتعزيز الإحساس لدى المسلمين أنهم ضحايا ومستهدفين.

من المهم فهم هذا البعد التاريخي لندرك لماذا تهكم البعض من أعداء دولة الإمارات على زيارة البابا فرانسيس لأبوظبي. ولماذا صور البعض من حضر من المسلمين قداس البابا على أنهم مرتدون عن الإسلام.

إليكم تغريدتين يلخصون الخلاف بين الإسلاموية والإسلام المعتدل:

فبينما غرد الكاتب الإماراتي عبد الله النعيمي على تويتر وقال: "بعد انتهاء هذا القداس.. لن نرتد عن الإسلام.. ولن نعتنق دينا آخر.. كل ما في الأمر.. أننا سنكون قد تخلصنا من عقدة طويلة لازمتنا تجاه الأديان الأخرى، وطقوسها التعبدية.. وهي عقدة لازمت المسيحيين أيضا في القرون الوسطى.. لكنهم سبقونا في التخلص منها".

غرد الإعلامي القطري جابر الحرمي منتقدا المواطن الإماراتي الذي رفع طفله ليباركها البابا فرنسيس أثناء القداس في أبوظبي.

يلخص الفرق بين التغريدتين الصراع الحالي في المنطقة، فبينما يمعن كثيرون في تسليط الضوء على الجانب السياسي لزيارة البابا لدولة الإمارات، ويصورنها على أنها مجرد فقاعة إعلامية، تؤكد التغريدتين أن الجانب الديني للزيارة هو الأهم والأقوى.

دول الخليج، وعلى عكس العديد من الدول العربية الأخرى، كمصر ولبنان والعراق، ليس لها تاريخ من الصراع المذهبي أو الفتنة الطائفية. ولذلك، فقد استبشرت خيرا بزيارة البابا فرانسيس للإمارات وتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية في أبوظبي.

    عام التسامح بدأ في الإمارات ولكننا نحتاجه الآن في مصر

يتخوف البعض من عدم القدرة على تفعيل هذه الوثيقة وتطبيقها على أرض الواقع، كما كتب فارس خشان، ولكن علينا أن نبدأ بأنفسنا. بتوقيعه على وثيقة الأخوة الإنسانية، من المفترض أن يلتزم شيخ الأزهر بتطبيق كل الركائز الأساسية لهذه الوثيقة ـ من قيم السلام وثقافة التسامح، ومفهوم المواطنة ومواجهه الإرهاب ـ في المنهج التعليمي، ليس فقط في جامعه الأزهر، بل في كل مدارس وجامعات مصر.

اقرأ للكاتبة أيضا: سوريا والعودة العربية

آن الأوان لزرع كل هذه المبادئ في قلوب أطفالنا وشبابنا، فهؤلاء هم سلاحنا في مواجهه أيديولوجيات الكره والفتنة والتطرف.

عام التسامح بدأ في الإمارات ولكننا نحتاجه الآن في مصر. فالطريق الوحيد لمواجهة طيور الظلام الذين يصدحون بالكره ليلا نهارا، هو نشر ثقافة التسامح ونزع الإسلاموية من وجدان مجتمعاتنا. إن استطعنا أن نحقق هذا الهدف في مصر، فلن يصمد محور الظلام في البلدان العربية الأخرى.
ـــــــــــــــــــــ

114
رئيس لجنة رفع التجاوزات على املاك مسيحيي الموصل لـ(عنكاوا كوم )
خمسون عائلة مسيحية عادت للمدينة تحت وطاة الحاجة للرزق والتعليم
الموصل –عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

قال  الاب عمانوئيل كلو رئيس لجنة رفع التجاوزات على املاك مسيحيي الموصل  بان نحو 50 عائلة  مسيحية عادت الى مركز المدينة ليستقر اغلبها بالجانب الايسر  حيث حتمت ظروف العمل ومصدر الرزق الى العودة فضلا عن  اضطرارها للقرب من ابنائها الذين يتلقون التعليم في جامعات المدينة .

وتابع كلو في حديث خاص للموقع بان عمليات رفع التجاوزات لم تعد في السابق عشية تحرير المدينة من براثن تنظيم داعش حيث اقتصرت حاليا على حالات معدودة  ورائها عائلات موصلية  لاترغب باخلاء المنازل التي تجاوزت عليها حيث ننسق مع مركز الشرطة  الذي تقع الدار المتجاوز ضمن نظاق مسؤولياته ليتم ابلاغ الضابط بالامر ويتولى  الامور القانونية الخاصة بهذا الموضوع  اما بما يختص بالدار التي اصحابها يستقرون باحد الدول فيتم ابلاغنا من قبلهم او من ينوب عنهم بوكالة رسمية  ليتم الاتفاق على صيغة معينة من اجل متابعة منازلهم واملاكهم  ورفع اي تجاوز يمكن ان يلحق بها .

واشاد رئيس اللجنة  بتعاون الاجهزة الامنية في هذا الصدد مضيفا من بين المعوقات التي يمكن ان نواجهها تعنت  بعض العوائل المتجاوزة ورفضها اخلاء الدور التي تجاوزت عليها .

وتطرق الاب عمانوئيل كلو الى الكنائس الخاصة بطائفة السريان الكاثوليك مشيرا  الى ان كنيسة عذراء فاطمة  غادرتها العوائل التي كانت تستقر منها وهي من بلدة السلامية مضيفا بان هنالك عائلة واحدة طلبت الاستقرار في الكنيسة بسبب تدمير منزلها في البلدة القديمة من الجانب الايمن من مدينة الموصل وطلبت الموافقة مني شخصيا فوافقت لاغراض انسانية  اما كنيسة سيدة النجاة  التي تقع بمحلة الشفاء فوضعها افضل برغم احتوائها على احد الجدران الايلة للسقوط لكنها خالية ومهجورة  يضاف اليها كنيسة مار توما  حيث تقع بمنطقة الساعة والتي اقيم فيها قداس في صيف العام الماضي بمناسبة عيد شفيعها وهي مقفلة  اما بما يتعلق بكنيسة الطاهرة في محلة حوش البيعة والتي اثير حولها تعرضها لطمس معالمها والتجاوز عليها في الايام السابقة من قبل منظمة اممية  فحاليا نحن نتابع دعوى قانونية  رفعت على تلك المنظمة فضلا عن لقائنا بالامس وفد اوفد من بغداد من قبل مجلس الوزراء لهذا الامر ..

115
متي توزة يغني لـ(دفء صدره ) في عيد العشاق
عنكاوا كوم –خاص
طرح الفنان العراقي الاصل المقيم في العاصمة البريطانية (لندن ) متي توزة  اغنية جديدة بالتزامن مع عيد العشاق حملت عنوان (دفو صدري )..وكتب كلمات الاغنية الشاعر  رائد جبار الشاعري فيما لحنها صلاح النجم وقام بتوزيعها الموسيقي ثامر عزيز ..واعلن توزة من خلال عمله دعوته للعالم من ان يحبوا بعضهم بعضهم داعيا  بان يكون عيد الحب هذا العام فائضا للجميع بحب كثير وقام بنشر اغنيته المصورة بالفيديو كليب من  خلال موقع الفنان على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي ..
http://www.ankawa.org/vshare/view/11403/matti-tuza-dafu-sadri/


116
برنامج (ا لحوار المفتوح) جديد الاعلامي  اترا حكمت على شاشة فضائية عشتار
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
باشرت فضائية عشتار  عرض برنامج جديد يحمل عنوان (الحوار المفتوح ) حيث يعده وليم كورش ويقدمه الاعلامي المعروف اترا حكمت  ويتم تسجيل حلقاته في مكتب الفضائية بمدينة دهوك .. وقال مقدم البرنامج اترا حكمت في اتصال هاتفي مع الموقع  بان برنامجه ومن واقع ان الفضائية تحاكي  شعب عريق  فلذلك  فهي بحاجة الى حوارات بناءة  تصب في خدمته  كون ان شعبنا يدخل مرحلة حساسة  من خلال ما يشهده وطننا من متغيرات  لذلك لابد علينا كاعلاميين من ان  نقدم هكذا برامج  لايصال رسالتنا القومية  والمطالبة بحقوقنا  عبر المنابر الاعلامية التي تدخل في كل بيت ..
وتابع حكمت  بان ما حصل لابناء شعبنا  خصوصا في ظرف السنوات الاخيرة من تهجير  وتهديم مناطقه فضلا عن استهدافه على يد تنظيم الدولة الاسلامية  وكل ذلك جرى بحق هذا الشعب الذي يملك تاريخ كبير  لذلك اهتممنا من خلال البرنامج بقضية  المطالبة بالحقوق القومية والدينية  فضلا عن اي موضوع يمكن طرحه  لخدمة هذا الشعب  لاننا بحاجة للتكاتف  والوحدة كنسيا  وقوميا  بغض النظر عن ان طرح  الموضوع سواء كان سلبييا او ايجابيا  لنضع النقاط على الحروف..ولفت الاعلامي اترا حكمت بان البرنامج لايتعارض مع البرامج الاخرى التي تبثها القناة وتستهدف الحوار بالدرجة الاساس  كون البرنامج يعرض باللغة السريانية  بالمقارنة مع البرنامج الذي يقدمه الاعلامي المعروف شمعون متي والذي يحمل عنوان (حوار خاص )
ويشرف على البرنامج الاستاذ  رازميك مراد يان فيما يقوم بتصويره كلا من  المصور ين  راغب كوريل وستيوارت جنان كما يتالف كادر البرنامج من كلا من قسم الإدارة روني كوركيس وستيفن كوركيس ومونتاج سرمد فائزوهندسة الصوت اوس كصكوص اما عن موعد عرض البرنامج  فهي  في تمام الساعة التاسعة  من مساء يوم الاحد ويعاد بثه يوم الاثنين  صباحا بنفس التوقيت 

117
[ أَحْ ]
رواية قصيرة جديدة للروائي العراقي
هيثم بهنام بردى
عن دار الآن ناشرون وموزعون في عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية، صدرت اليوم للروائي العراقي هيثم بهنام بردى روايته القصيرة الجديدة [ أَحْ ]، وتقع في ثمانٍ وسبعين صفحة من القطع المتوسط وبغلاف جميل ومعبر تكلّله لوحة رائعة للفنانة التشكيلية العراقية الكبيرة عفيفة لعيبي.
ومن الجدير بالإشارة إليه أن [ أَحْ ]، هي الاصدار الخامس لبردى في جنس الرواية القصيرة NOVELLA ، بعد روايات أربع هي:
1. الغرفة 213/ مطبعة أسعد –  بغداد1987.
- صدرت طبعتها الثانية عن دار نون- الموصل 2017.
2. الأجساد وظلالها/ دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع -  دمشق 2017.
3. الطيف/ دار الجواهري للطباعة والنشر والتوزيع - من اصدارات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق 2017.
4. أَبْرَاتُ/ دار أزمنة للطباعة والنشر والتوزيع- عمّان 2018.
والتي أدرجها في مجلّد فاخر صدر مطلع هذا العام بدعم سخي من مجلس الأعمال العراقي في المملكة الأردنية الهاشمية تحت عنوان:
[ الأعمال الكاملة – الرواية القصيرة/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر- بيروت 2019. ]
***
ألف مبارك لبردى إصداره الروائي الجديد، والى المزيد من العطاء والابداع والتجدد.




118
عنكاوا كوم تزور كنيسة مريم العذراء الكلدانية في الموصل
كنيسة لمهجرين من عقرة  ومدرسة متميزة باللغة السريانية حولها داعش لديوان حسبته
عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد
اذا كنت  في طريقك اليها ولم تكن تعلم موقعها بالتحديد فحتما ستكون بموقف يدفعك للتساؤل من اهالي المنطقة عن  مكانها المحدد بعد ان تتبين انها تتوسط عددا من الدور السكنية  في منطقة الدركزلية  وفي احد الافرع التي تنتهي بك بسوق النبي يونس الذي يجاور الجامع الذي قام بتفجيره تنظيم الدولة الاسلامية في تموز (يوليو ) بعد اسابيع من سيطرته على مدينة الموصل ..هذه الورطة مررت بها شخصيا وانا استعلم  نبا تعرضها لحادثة انفجار عبوة ناسفة بالقرب منها  قبل سنوات قليلة من سيطرة التنظيم وكانت العبوة تستهدف عناصر الشرطة العراقية ممن  استقروا بالكنيسة  لحمايتها بعد ان هجرها مؤمنيها ..فتحت الكنيسة التي تاسست بالتحديد للمهجرين من  ابرشية عقرة والزيبار ممن هجروا من تلك المناطق ليستقروا بمدينة الموصل حيث تم تدشينها  في مطلع خريف عام 1981 مما يدل على واجهتها التي نجت من بطش التنظيم  رغم انه حولها لديوان الحسبة بعد ان افرغها من ممتلكاتها وخرب كل مقتنياتها لاسيما اللوحات التي كانت الجدران تزخر بها ..
ومثلما اقترنت الكنيسة  بكونها الوحيدة القائمة بمنطقة الدركزليةالتي تقع بالجانب الايسر  من مدينة الموصل  وتجمع عدد كبير من المسيحيين في هذه المنطقة  فقد اقترنت باسم راعيها  الاب الراحل يوحنا عيسى حيث كان البعض يطلق عليها كنيسة ابونا يوحنا الذي كان وراء انشاء الكنيسة  واستقطاب مؤمنيها  عبر مرحلة اولى جرت باستئجار منزل لهم لاقامة القداديس  ومن ثم استحصال  الموافقات اللازمة  لانشاء كنيسة بجمع التبرعات من ابناء الابرشية  وشراء قطعة الارض بمساحة ناهزت ال600 متر مربع  ومن ثم استحصال مبلغ صغير من المال  من الحكومة  للبدء ببناء الكنيسة  حيث اسهم ابناء الكنيسة ورغم انهم مهجرين من مناطقهم  بالتبرع بالمال اللازم او بالعمل الطوعي فانتهى العمل في عام 1981 ليجري افتتاحها  في السادس من تشرين الاول (اكتوبر ) من هذا العام ..
ومثلما ذكرنا فاقتران  الكنيسة بالاب الراحل الاب يوحنا عيسى  جاء من خلال بقائه راعيا  لها الا في حالات قليلة  لم يكن فيها الاب عيسى حاضرا فينوب عنه احد الكهنة  لرعاية القداديس والانشطة  الروحية  التي كانت تحتضنها  قاعة جانبية ملحقة وتقام فيها محاضرات دينية  او دروس التعليم المسيحي واضافة لذلك دروس تعليم اللغة السريانية فاضحت الكنيسة  من ابرز كنائس لموصل التي تهتم بهذا الجانب  اضافة لاقامتها القداس باللغة  المذكورة  كما ضمت الكنيسة بيت لأقامة الكاهن من طابقين ومكتبه عامرة بالكتب والدوريات.
 وفي عقد التسعينات تم شراء احد الدور الملاصقة للكنيسة وهدمه والحاقه بالكنيسة حيث انشئ على ارضه مركز للتعليم المسيحي ضم اكثر من 10 صفوف ببناء حديث وجميل وذلك بتبرعات ابناء الابرشية وشخصيات ومنظمات من خارج الوطن كما تم شراء الدار المقابل للكنيسة كذلك ليوظف لأغراض التعليم المسيحي.
ونتيجة للاوضاع الامنية السيئة التي اعقبت اسقاط النظام في مدينة الموصل وما رافقها من استهداف المسيحيين هاجر معظم ابناء هذه الكنيسة وبحلول عام 2010 اصبحت الكنيسة مهجورة تماما ونقلت خدمات الاب يوحنا عيسى الى منطقة عقرة لرعاية ابناء الابرشية هناك. وقد تعرضت الكنيسة الى عدة اعتداءات من قبل المسلحين نتيجة تمركز قوة عسكرية من الجيش في الكنيسة لحمايتها..هذه المعلومات الوفيرة  اضافة لصور  تبرز واقع الكنيسة  ايام ازدهارها زودني بها الزميل غازي عزيز التلاني  الذي كان عضوا في المجلس الخورني قبل ان يصبح سكرتير المجلس بعدها تبوا منصب  رئيس اللجنة الثقافية للمجلس  كما ادارالمدرسة التي كانت ترعاها الكنيسة باسم مدرسة مار افرام  لتعليم اللغة السريانية  ويضيف التلاني المقيم حاليا في العاصمة الاردنية (عمان ) في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) عن ذكرياته الخاصة بالكنيسة بانه ولمجاورة دار سكنه للكنيسة فقد  جعله مترددا دائميا عليها حيث لم تكن الكنيسة تبتعد عن منزله  سوى اقل  من كيلو متر واحد ويتابع
بعد إكتمال بناء الكنيسة وتكريسها وافتتاحها بدأت اتردد على الكنيسة وحضور النشاطات التي كانت يقيمها الاب يوحنا عيسى الذي كان يدعم عمل الشباب في الكنيسة ويحثهم على الحضور القوي في نشاطاتها، وكنت انا من ضمن الشباب الذين انخرطوا في العمل الكنسي وكنت حينها ابلغ من العمر 16 عاما ، حيث كانت اولى مشاركاتي في النشاط الكنسي الانضمام الى دورة تعليم اللغة السريانية والفرنسية وحضور المحاضرات الدينية الاسبوعية وشاركت في اقامة معرض الكتاب الديني الاول في الكنيسة وبعدها بثلاثة اعوام شهدت مشاركتي في النشاط الكنسي طفرة نوعية بأن تم انتخابي عضوا في المجلس الخورني واصبحت عضوا في اللجنة الثقافية والدورة التالية اصبحت سكرتير المجلس الخورني وشغلت هذا الموقع لأكثر من اربع دورات للمجلس وبعدها رئيس اللجنة الثقافية في المجلس الخورني ، ونظرا لأهمية اللغة السريانية في كنيسة مريم العذراء كون القداديس والصلوات فيها كانت بالسورث فقد قررنا فتح دورات تعليم اللغة السريانية وكنت على رأس الكادر الذي ادار هذه الدورات الى اتخذت شكلا نظاميا نعتمد فيه على المناهج الرسمية في تعليم اللغة السريانية حيث أطلقنا عليها حينها (مدرسة مار أفرام لتعليم اللغة السريانية) وكنت مدير هذه المدرسة..
 وربما اثارت الذكريات  قريحة التلاني الذي اضاف  بان كل اروقة الكنيسة تذكره بذكريات عاشها  اضافة الى  ان  هذه الكنيسة كانت المنحى المهم في حياتي حيث رسمت مستقبلي وخاصة ان الانسانة التي ارتبطت بها قد تعرفت عليها في الكنيسة التي كانت منطلق حياتي الاجتماعية والعائلية وابرزت صور خرابها  الما لدى  الزميل غازي التلاني  مشيرا الى انه غادرها في ضوء   ما عصف بمدينة الموصل من اضطرابات امنية جرت بعد عام   2003 لكن الالم الاكبر  حينما راى  كنيسته وقد اصبحت خرابا  بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية  خصوصا بما قام به التنظيم من عبث باللوحة التي ابدعتها انامل الفنان الراحل ماهر حربي  بعنوان عذراء النرجس كما مازالت ذاكرته تحتفظ بابام ازدهار الكنيسة ومحاضراتها التي ضيفت من خلالها مثقفين من امثال التربوي طلال وديع والاب بيوس عفاص والاستاذ يوسف للو وغيرهم وهم يلقون محاضرات لشباب الكنيسة ،مختتما  بانه لايزال يستذكر  سجالاته الحادة مع الاب يوحنا عيسى الذي لم يكن يقبل بسهولة اراء ومقترحات المحيطين به ، وكان عندما يهدأ يقول اعلم انك حريص على الكنيسة وعلى نشاطها رغم اختلافنا بالاراء..كما ان داعش اراد ان يقدم صورته  القبيحة تجاه مسيحيي الموصل حينما مرر صورة لاحد عناصره وهو يقوم بنزع صليب الكنيسة لتكون صورة رئيسية تصدرت غلاف العالمة الالمانية ريتا  بروير  الذي عنونته (باسم الله ،اضطهاد المسيحيين في العالم الاسلامي ) واصدرته دار الوراق بترجمة عربية .. .
 
 
 

119
سطو وانتهاك جنسي.. ماذا تفعل ميليشيات الحشد بمسيحيي العراق؟


الأحياء المسيحية في برطلة شبه مهجورة من سكانها.


عنكاوا دوت كوم - سكاي نيوز عربية - أبوظبي
تنتاب مشاعر الخوف عشرات الأسر المسيحية شمالي العرق من العودة إلى ديارهم، بعد سيطرة ميليشيات الحشد الشعبي على مناطقهم، التي كانت خاضعة في السابق لتنظيم داعش.

وينتصب في الساحة الرئيسية من بلدة برطلة شمالي العراق، صليب كبير، يعد من العلامات القليلة العلنية الباقية التي تدل على أن هذه البلدة العراقية كانت مسيحية تاريخيا، قبل أن تجتاحها ميليشيات الحشد الشعبي.

وبعد عامين على تحرير برطلة من تنظيم داعش، عاد أقل من ثلث عائلاتها المسيحية البالغ عددها نحو 4 آلاف عائلة، ولا يزال معظمها في حالة خوف وسط أنباء عن الترهيب والمضايقات.

وأكد الكاهن الكاثوليكي بهنام بينوكا، أن سكان البلدة من الشيعة الشُبك، يطردون الأقلية المسيحية، مشيرا إلى حالات عدة من المضايقات الجنسية وعمليات السطو، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس.

وقالت إقبال شينو، التي عادت إلى برطلة مع عائلتها في نوفمبر 2017، إن أحد رجال الشيعة الشُبك أمسك بها من الخلف في أحد الأسواق، وحين صرخت ألقى أشخاص شاهدوا الواقعة القبض على الرجل.

120
 
عنكاوا كوم –خاص

في ظل مرور عام على الازمة التي شهدتها الحركة الديمقراطية الاشورية في مطلع شباط (فبراير) من العام الماضي باقدام بعض قياديي الحركة باعلان تنحيهم كرسالة احتجاج للاوضاع التي كانت عليها لاسيما مع التمسك بترشح السكرتير العام للحركة كرئيس لقائمة الرافدين في الانتخابات البرلمانية التي جرت في ايار (مايو) الماضي،

وذكر مصدر مقرب من القياديين المتنحين عن بقاء الاوضاع داخل الحركة على ماهي عليه مضيفا بان توقعات هذه المجموعة والتخوفات التي اعلنوها قبل الدخول في الاستحقاقات الانتخابية تحققت

واضاف المصدر لموقع (عنكاوا كوم ) (رافضا ذكر اسمه) ان من بين الاسباب التي دفعت القياديين لاعلان تنحيهم هي رفضهم لتكرار المرشحين الذين جرى اعلان اسمائهم قبل الاستحقاقات الانتخابية بسبب عدم تقبلهم من قبل الناخبين ليصوتوا لهم ومنهم على سبيل المثال النائب السابق في مجلس النواب العراقي عماد يوخنا، ويعقوب كوركيس الذي رغم ترشيحه لانتخابات البرلمان في الاقليم الا انه لم يفز. كما يضاف لذلك ضعف الحركة في المشهد السياسي والقومي والذي نجم من ضعف المواقف جراء التفكير بالانا الضيقة بدلا من التفكير بنحن المجموعة .

وتابع المصدر الذي يحتفظ الموقع باسمه بان قرار التنحي الذي اتخذته المجموعة جاء رفضا للتكرار واعلان التذمر منه ولكن اختلفت فيما بينهم طريقة التعبير عن موقفهم وجميعها كانت ضمن السياقات التنظيمية باجراءاتها المختلفة، كما ان تقدير موقف القيادة لم يكن واقعيا بشان الوضع الجماهيري من الناخبين، وكذلك قدرة المرشحين على اقناعهم، اضافة لعدم الاخذ بعين الاعتبار التهديدات الخارجية من القوائم المستكردة او المتشيعة والدفع بها بقوة هذه المرة لازاحة زوعا واستغلال نقاط الضعف .

 واختتم المصدر حديثه بالاشارة الى دور القاعدة التنظيمية في المحطات الرسمية وامكانيتها في فرز الامور وتحديد الاصح ولكن تبقى المشكلة في التطبيق والعمل وفق مقررات القاعدة.

121
روائية من ابناء شعبنا تصل  القائمة القصيرة لجائزة البوكر للرواية العربية
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
تداولت الاوساط الادبية  العراقية  نبا وصول رواية (النبيذة ) للروائية العراقية الاصل المقيمة في باريس  انعام كجة جي للقائمة القصيرة لجائزة البوكر  بنسختها العربية  الى جانب  خمسة روائيين  منهم اربعة روائيات من العراق وسوريا ولبنان و الاردن  فيما تم ترشح روائيين  احدهما من المغرب والاخر من مصر .. وسبق لكجة جي ان تم ترشيحها  للجائزة في عامي 2009 و2014 حيث ترشحت  في العام الاول عن روايتها الذائعة الصيت الحفيدة الامريكية  بينما  ترشحت في العام الثاني عن روايتها التي عالجت فيها هجرة ابناء شعبها المسيحيين وعنونتها بـ(طشاري ) ..ووصف رئيس مجلس امناء جائزة البوكر للرواية العربية  ياسر سليمان  روائيي القائمة القصيرة بانهم  اصوات ادبية  تبدع في تناولها لموضوعات رواياتها  التي يعود بعضها  الى الماضي فيستحضره بلغة تاسر  الواقع وتتجاوزه  فيما اكدت  رئيس لجنة التحكيم شرف الدين ماجدولين  ان روايات القائمة القصيرة  موضوعاته مختلفة  فهي تجمع  بين الرواية العائلية  ورواية الذاكرة  وخيبة الامل والمنفى والهجرة  وعموما فهي روايات تعكس واقعا متباينا  ورؤى عميقة  وناضجة ومؤثرة  من الواقع العربي .. من جانبها قالت الروائية انعام كجة جي  في تصريحات صحفية إن وجودها ضمن قائمة من الروائيين والروائيات الكبار يمثل لها تقديراً فريداً، خصوصاً أنه يؤكد حضور المرأة في المشهد الأدبي العربي. 
وتدور روايتها المرشحة للبوكر و الصادرة عن دار الجديد في لبنان بعنوان (النبيذة )، حول سيرة تاج الملوك، وهي امرأة عراقية استثنائية عاشت تجربة فريدة في كواليس الصحافة والسياسة على مدى نصف قرن، وتحتوي على إشارات مهمة عن صعود المد التحرري وانكساره في العالم العربي

122
وزير التعليم يوجه بتعيين الأولى على جامعة الموصل بعد رفض قبولها لانها مكفوفة

   
عنكاوا دوت كوم/السومرية نيوز/ بغداد/ رافد صبار
وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل، السبت، بتعيين مينا رغيد الأولى على جامعة الموصل والتي طالبت بمناشدة نشرت لها على مواقع التواصل الاجتماعي بالحفاظ على حقها بالتعيين بعد اعتراض اللجنة الطبية في وزارة الصحة على ذلك كونها من المكفوفين.

وقالت الوزارة في بيان نُشر بموقعها الرسمي وتابعته السومرية نيوز، "ايمانا بحجم وطبيعة المسؤولية التي تنهض بها الوزارة من رعاية أسرها التدريسية وأبنائها الطلبة والحفاظ على حقوقهم وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل بتعيين مينا رغيد خريجة كلية الاداب قسم اللغة العربية الأولى على جامعة الموصل للعام الدراسي ٢٠١٧/ ٢٠١٨".

وشدد السهيل، بحسب البيان، على "ضرورة الالتفات إلى طبيعة الظروف التي يمر بها طلبة المحافظات المحررة ومنها مدينة الموصل وتوفير المستلزمات الضرورية التي تؤمن الإفادة من الطاقات العلمية للطلبة المتفوقين سيما من ذوي الاحتياجات الخاصة".

واشارت الوزارة في بيانها الى أن "وزير التعليم العالي قد اطلع على مناشدة الخريجة المتفوقة مينا رغيد وهي تطالب فيها الحفاظ بحقها في التعيين على ملاك جامعة الموصل كونها من المكفوفين وقد اعترضت اللجنة الطبية في وزارة الصحة على تعيينها ورغم ذلك امر السهيل باعادة تعيينها وحل الاشكال الحاصل مع وزارة الصحة نتيجة اعتراضهم على قرار التعيين".

123
ممثلة  كتلة المجلس الشعبي في برلمان كردستان تتضامن مع محنة الطالبة مينا رغيد
عنكاوا كوم –خاص
تفاعلت عضو برلمان كردستان  مع ما تداولته وسائل اعلام  بشان ماتعرضت له  المتفوقة الجامعية مينا عسكر  من غبن جراء الامتناع  عن تعيينها بحجة كونها ضريرة ..
وقالت كلارا عوديشو في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) ان ما تعرضت له الطالبة الجامعية المتفوقة مينا  رغيد عسكر  مؤلم مشيرة الى انه لو كانت الطالبة من خريجات جامعات الاقليم فكانت الموافقات تمنح لها دون شرط او قيد  كون الاقليم معروف عنه عالميا بأنه يصون كرامة الانسان و يحتضن الانسان المبدع وكيف اذا كان مواطنا من ابناء شعبنا  وحتى العالم يعرف ان تجربة الاقليم تحتضن الاقليات والمسيحين بكرامة بينما حكومة الفساد والمحاصصة في بغداد تظلمهم وتهمشهم وتهجرهم بإجراءاتها الاقصائية..
وتابعت  عوديشو  بانها قامت باجراء  اتصالات مع شخصيات سياسية في الحزب الديمقراطي الكردستاني و حكومة  الاقليم و اعضاء برلمان العراق و كوردستان لايصال صوتها و رفع الغبن عنها مختتمة حديثها بالاعلان عن استعدادها  بمقابلة رئيس وزراء اقليم كردستان  السيد نيجرفان بارزاني لأصدار امر بتعينها في احدى جامعات الاقليم

124
المفوض عامر بولص يدعوا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى انصاف الطالبة مينا رغيد عسكر وتعيينها على ملاك جامعة الموصل..

عنكاوا دوت كوم/مجلس المفوضين
دعا عضو مجلس المفوضين الأستاذ عامر بولص زيا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ قصي السهيل الى انصاف الطالبة(مينا رغيد عسكر) وتعيينها على ملاك جامعة الموصل كونها حاصلة على المرتبة الأولى على الجامعة وبتقدير امتياز دعما للطاقات الشبابية المتفوقة ومراعاة لظروفها الإنسانية والصحية كونها كفيفة العينين ونازحة من مدينة الموصل بسبب سيطرة عصابات داعش الإرهابية على منطقتهم واجبار أهلها على مغادرة المدينة كونهم من ابناء المكون المسيحي.
المفوض بولص طالب جميع وزارات الدولة والمؤسسات الحكومية انصاف شريحة المكفوفين واعطائهم الفرصة الكاملة والمشروعة في التعيين بالوظائف الحكومية وممارسة الأعمال وفق اختصاصاتهم العلمية وبما يتناسب مع وظعهم الاستثنائي بهدف ضمان العيش الكريم لهم ، مطالبا في الوقت نفسه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى الاستفادة من الطاقات العلمية للطلبة المتفوقين  وقصص نجاحهم ليكونوا قدوة ومثالا يحتذى به من قبل اقرانهم من الطلبة في الجامعات والمدارس.
علما ان الطالبة مينا سبق وأن حصلت على موافقة وزارة التعليم العالي على تعيينها الا ان لجنة الفحص الطبي رفضت قبول تعيينها بحجة ان القانون لايسمح للمكفوفين بالعمل في مؤسسات الدولة العلمية ، وهذا مايعد انتهاكا صارخا وتمييزا واضحا لحق الفرد في الحصول على عمل مناسب يضمن له عيشا كريما وفق ما اقره الدستور العراقي في مادته (22) التي جاء فيها (العمل حق لكل العراقيين بما يضمن لهم حياة كريمة ) والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ومنها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والذي الزم الدول الأطراف في هذا العهد بحقوق أفراده بالعمل والذي يشمل حق كل فرد في ان تتاح له إمكانية كسب رزقه بعمل يختاره او يقبله بحرية وتقوم باتخاذ التدابير المناسبة لصون هذا الحق.

المفوض
عامر بولص زيا
عضو مجلس المفوضين


125
سبعة اعوام على رحيل الشاعر  الاب يوسف سعيد
الغربة هزمته ودواوينه  ابرزت محنته التي جاهر بها  في بلاد الثلج
عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد
سبعة اعوام مرت على رحيل الاب  يوسف سعيد  الذي طالما وصفه مجايليه بالشاعر المتمرد  والذي  دفعه تمرده من ان يترك بلاده  قاصدا بلاد المهجر (مملكة السويد ) ليدون قصائده المترعة بالم الحنين ..
رحل  الاب يوسف سعيد اشهر الشعراء العراقيين  الذي بدا محطاته الحياتية من مدينة الموصل في عام 1936 ودرس  وتلقى علمه في كنائس السريان الارثوذكس  وعاصر  اباء الكنيسة  البارزين في المعهد الكهنوتي  لاسيما  البطريرك الراحل مار اغناطيوس زكا الاول عيواز  او المطران الراحل مار سويريوس اسحق ساكا او المستشار للكنيسة السريانية الارثوذكسية  المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون الذي تحدث لي شخصيا عن بعض المحطات التي رسخت بذاكرته  حول مسيرة الشاعر الاب يوسف سعيد  وعرفانا منه بتلك الذكرى فاقام له  صلاة تابينية  في كنيسته بمدينة الموصل  عشية رحيله  الذي تم في السابع من شباط (فبراير ) عام 2012 .. الاب يوسف سعيد كان عضوا في اتحاد الادباء  ومن مؤلفاته المطبوعة (المجزرة الاولى ) وهي مسرحية  انجزها عام 1958 وديوان بعنوان ( الموت واللغة ) الذي نشره في بيروت عام 1968 اضافة لدراسة انجزها عن شعر الشاعر العراقي حميد سعيد بعنوان(مملكة القصيدة ) وطبعت عام 1988 اضافة لديوان سفر الرؤيا الذي نشر عام 1996..مرت ذكرى رحيله الاخيرة بصمت كالعادة  ولم تتذكره مؤسساتنا الثقافية رغم انه من ابرز الشعراء ممن وثقوا محنة المهاجر ومنافي الاغتراب التي طالما ابرزها بكلمات قصائده ..من كلمات قصائده نختار هذه الابيات
سماء تصنع من خيوط رعودها اقواساً
              .. سماء الألف والياء بدايات لا بجدية الروح الناطقة
              .. تسمعنا في الفجر حمحمة خيوطها الزرقاء.
              .. محفوفة بربات نغمات أوتارها
               .. يزغرد قلبها جذلاً للمدينة المختارة

126
اجتماع القيادة السياسية لتحالف الوحدة القومية (المسيحي) في اقليم كردستان و العراق


عنكاوا دوت كوم/دجلة
عقد في مدينة عنكاوا و في المقر الرئيس لتحالف الوحدة القومية الاجتماع الدوري للقيادة السياسية للتحالف بحضور رئيس كتلة تحالف الوحدة القومية في البرلمان روميو هكاري و جنان جبار عضو البرلمان و سكرتير الكتلة و روبينا تياري عضو البرلمان و القيادية في تيار شلاما و بمشاركة رئيس تحالف الوحدة القومية السيد آنو جوهر عبدوكا.

بحث المجتمعون بأسهاب الحراك السياسي في الاقليم مؤكدين على التزامهم بتحقيق البرنامج الانتخابي للتحالف خدمة لابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري ( المسيحي ) في اقليم كردستان و العراق و التأكيد على التمسك بروحية العمل المشترك مع جميع القوى و التنظيمات السياسية لشعبنا ، مؤكدين على ان ابواب التحالف مشرعة امام جميع مبادرات العمل المشترك في سبيل خدمة ابناء شعبنا و أمتنا.

اكد المجتمعون بأنه تقع على تحالف الوحدة القومية كأكبر كتلة كلدانية سريانية اشورية (مسيحية) في برلمان كردستان المسؤولية التاريخية الاثقل في هذه المرحلة المهمة من تاريخ شعبنا.

تحالف الوحدة القومية و كأكبر ممثل لشعبنا في البرلمان يسعى لتمثيل عادل و شراكة حقيقية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الكابينة الحكومية الجديدة في كردستان والعمل على ترسيخ حقوقه في عملية الصياغة النهائية لدستور الاقليم.


127
السهيل يوجه بتعيين مينا رغيد الأولى على جامعة الموصل

عنكاوا دوت كوم/وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
أيمانا بحجم وطبيعة المسؤولية التي تنهض بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من رعاية أسرها التدريسية وأبنائها الطلبة وإدامة زخم  احتضانهم والحفاظ على حقوقهم وتوفير كامل السبل لديمومة مسيرهم في المشوار البحثي والأكاديمي.
وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور قصي السهيل بتعيين مينا رغيد خريجة كلية الاداب/قسم اللغة العربية الأولى على جامعة الموصل للعام الدراسي ٢٠١٧/ ٢٠١٨.
مشددا على ضرورة الالتفات إلى طبيعة الظروف التي يمر بها طلبة المحافظات المحررة ومنها مدينة الموصل وتوفير المستلزمات الضرورية التي تؤمن الإفادة من الطاقات العلمية للطلبة المتفوقين سيما من ذوي الاحتياجات الخاصة
وكان وزير التعليم العالي قد اطلع على مناشدة الخريجة المتفوقة مينا رغيد وهي تطالب فيها الحفاظ بحقها في التعيين على ملاك جامعة الموصل كونها من المكفوفين وقد اعترضت اللجنة الطبية في وزارة الصحة على تعيينها ورغم ذلك امر الدكتور السهيل باعادة تعيينها وحل الاشكال الحاصل مع وزارة الصحة نتيجة اعتراضهم على قرار التعيين.


128
وزير التعليم العالي يوجه بتعيين الطالبة المتفوقة مينا رغيد والتجاوز عن شرط مرضها
عنكاوا كوم –خاص
اعلن مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور قصي السهيل عن الموافقة بتعيين مينا رغيد خريجة كلية الاداب / قسم اللغة العربية الأولى على جامعة الموصل للعام الدراسي ٢٠١٧/ 2018جاء ذلك وفق بيان اصدره المكتب وتلقى موقع (عنكاوا كوم ) نسخة منه حيث اشار الى ان مافقة السهيل جاءت ايمانا بحجم وطبيعة المسؤولية التي تنهض بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من رعاية أسرها التدريسية وأبنائها الطلبة وإدامة زخم احتضانهم والحفاظ على حقوقهم وتوفير كامل السبل لديمومة مسيرهم في المشوار البحثي والأكاديمي واضاف مكتب وزير التعليم العالي  بان  موافقة التعيين  تؤكد  على ضرورة الالتفات إلى طبيعة الظروف التي يمر بها طلبة المحافظات المحررة ومنها مدينة الموصل وتوفير المستلزمات الضرورية التي تؤمن الإفادة من الطاقات العلمية للطلبة المتفوقين سيما من ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وكان وزير التعليم العالي قد اطلع على مناشدة الخريجة المتفوقة مينا رغيد وهي تطالب فيها الحفاظ بحقها في التعيين على ملاك جامعة الموصل كونها من المكفوفين وقد اعترضت اللجنة الطبية في وزارة الصحة على تعيينها ورغم ذلك امر معالي الوزير الدكتور قصي السهيل باعادة تعيينها وحل الاشكال الحاصل مع وزارة الصحة نتيجة اعتراضهم على قرار التعيين وكان رئيس ابرشية الموصل للسريان الارثوذكس مار نيقاديامس داؤد قد تداول مناشدة الطالبة المذكورة عبر فيديو تداولته  شبكة التواصل الاجتماعي  ومن ثم اقام مؤتمرا صحفيا بدار المطرانية الجديدة صباح اليوم (السبت ) ..



129
مطران ينتقد رئيس لجنة طبية لرفضه تعيين طالبة متفوقة  في جامعة الموصل بحجة كونها ضريرة
عنكاوا كوم –خاص
تداول ناشطين مقطعا فيديويا لرئيس ابرشية الموصل للسريان الارثوذكس  ينتقد فيه بشكل انفعالي رئيس لجنة طبية  تعامل بخشونة مع طالبة جامعية متفوقة  من ابناء شعبنا  رافضا  الموافقة على تعيينها  بعد تحقيقها التفوق خلال سنواتها الجامعية ..وتحدث المطران مارنيقوديموس داؤد شرف عبر الفيديو  بشكل منفعل  عن موقف حدث للطالبة الجامعية المتفوقة مينا خليل عسكر التي حققت التفوق خلال سنواتها الجامعية في قسم اللغة العربية في جامعة الموصل مما جعلها تحصل على مكرمة رئيس الوزراء بتعيين الاوائل على الجامعات العراقية  الا ان عسكر اصطدمت بالحلقات الروتينية  باحالة ملفها الخاص بالتعيين للجنة طبية اثبتت عدم قدرتها على التعيين كونها ضريرة  الا ان رئيس اللجنة الطبية  تعامل مع الطالبة المذكورة  بلهجة مخالفة واصفا اياها بالضريرة التي لايحق لها التعيين وفق القوانين العراقية النافذة  مهددا بانه حتى لو حظيت باستثناء من قبل رئيس الوزراء فان اللجنة الطبية ستعارض ذلك الاستثناء  مما حدا المطران مار نيقوديموس للتحدث عن هذه الحالة من خلال المقطع الفيديوي منتقدا الاجراءات الحكومية  مختتما ذلك المقطع بالمطالبة بالحقوق المهضومة للمسيحيين  كونهم هجروا من دورهم ولم يتم تعويضهم بعد ان سلبت ممتلكاتهم ..

130
مسيحيون موصليون يرفضون هدم دورهم بالجانب الايمن
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
برزت للعلن عبارات يرفعها اصحاب الدور المدمرة  في المدينة القديمة من الجانب الايمن من مدينة الموصل  حيث ابرزت تلك العبارات رفض اصحاب تلك الدور خضوع منازلهم المدمرة للهدم من اجل اتمام عملية رفع الانقاض للشروع باعادة تاهيل المنطقة بعد ان دمرتها حرب تحرير المدينة من براثن تنظيم الدولة الاسلامية شتاء عام 2017 .

وكان اغلب المسيحيين  من اصحاب تلك الدور قد قرروا رفضهم هدم منازلهم والشروع برفع انقاضها  مخاطبين بعيارات ابرزوها على مداخل تلك البيوتات بان صاحب الدار لايرغب بهدمه  وافصح عدد من المسيحيين عن رفضهم شروع الجهات المعنية  برفع الانقاض كونها لاتخضع لاعتبارات هندسية تراعي بعض المنازل الناجية  من الدمار والخراب ..

131
تعليمات لحماية وانجاز معاملات عقارات المسيحيين ونشر احصائيات بالمعاملات المنجزة من قبل الديوان

عنكاوا كوم - اعلام ديوان اوقاف الديانات
   بموجب تكليف ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية من قبل مكتب رئيس الوزراء وتعليمات مجلس القضاء الاعلى ووزارة العدل بدخول الديوان طرفا ثالثا في الدعاوي المدنية التي تخص الاموال والممتلكات المنقولة والعقارية للديانات الاخرى للحفاظ عليها واخبار الاجهزة الامنية المختصة ورئاسة الادعاء العام في حالة ورود معلومات عن استيلاء على عقارات المسيحيين او الديانات الاخرى، هذا فضلا على عدم ترويج معاملة بيع العقارات بدون الحصول على تأييد الديوان فقد تم متابعة وانجاز القضايا والمعاملات المدرجة ادناه واعتبارا من تاريخ 12 ايلول 2017 ولغاية 21 كانون الثاني 2019 بما يلي:

   - متابعة (32) قضية في المحاكم المختصة للدفاع عن حقوق المكونات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية.

   - انجاز (997) معاملة بيع عقار.. حيث بلغ عدد المعاملات الكلية في عام 2017 ، (131) معاملة تم انجاز (79) معاملة منها، كما بلغ عدد المعاملات الكلية خلال عام 2018 ، (866) معاملة تم انجاز (601) معاملة منها.

   ويود الديوان ان يبين ضرورة قيام مالكي العقارات الذين يرغبون ببيع عقاراتهم باستكمال اجراءات صحة معاملة البيع قبل توقيع عقد بيع العقار والمتضمنة تأييد صحة المستمسكات والوكالات ومراجعة الديوان لاستكمال تأييد البيع وبالإمكان الإستفسار عن أي معلومات من رقم الهاتف الساخن (5670) أو من خلال مراسلة العنوان الالكتروني cese.humanrights@gmail.com.

   حيث ان آلية اصدار تأييد صحة البيع تتطلب الحضور الشخصي من قبل البائع او الوكيل الى قسم شؤون المواطنين في مقر الديوان في بغداد او اقسام ممثليات الديوان في المحافظات للتحقق من صحة البيع، وبالنظر لعدم قيام عدد من المواطنين بمراجعة الديوان لم يتم ترويج المعاملة لغاية الان.

   كما فتح الديوان بموقعه الالكتروني على شبكة الأنترنت صفحة ثابتة (يتم تحديثها بالمعلومات) خاصة بملف الدعاوى والعقارات العائدة لأبناء الديانات الثلاثة.

   واستكمالا لجهود الديوان في الحفاظ على عقارات المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين تم تقديم مقترح لتعديل المادة (السبعون) من قانون الأحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959 المعدل وذلك بغية إعطاء الديوان السند القانوني لمنع حصول أي تجاوز أو إعتداء أو استيلاء على هذه الأموال المنقولة والممتلكات العقارية للمطالبة بهذه العقارات والاحتفاظ بها ولحين ظهور وريث شرعي لها أو تسجيلها بأسم الديوان بشكل نهائي في حال عدم وجود وريث للمتوفي من أبناء هذه الأديان.

    للاستفسار يمكن الاتصال على رقم الموبايل أدناه

   موبايل : 9647727437446+

132
رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى لـ (عنكاوا كوم )
موزانة عام 2019 لم تنصفنا   ومخالفة اصلا لتوجيهات رئيس الوزراء وسنطالب بتعديلها
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
انتقد رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى  الموازنة  العامة الاتحادية التي تم اقرارها مؤخرا  كونها مجحفة  ب(حسب وصفه) فيما    يخص التخصيصات المالية وأعداد القوى العاملة لديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية ..
 وتابع المهندس رعد جليل كجة جي في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) ان الموازنة  كانت مجحفة بحق المكونات الممثلة بالديوان ومخالفة لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء بإعادة النظر في موازنة الديوان والدرجات الوظيفية وكانت مبررات وزارة المالية بعدم إعادة النظر بذلك بسبب مصادقة الموازنة في مجلس الوزراء ورفعها إلى مجلس النواب في حينها  علما ان الديوان قدم اعتراض على الموازنة منذ منتصف العام الماضي وقد سبقها أيضا شكوى في المحكمة الاتحادية ..
واضاف كجة جي بان الديوان سيسعى  بالمطالبة بتعديل الموازنة والدرجات الوظيفية ضمن تخصيصات الطوارئ من خلال قيام الديوان بتقديم مقترح إلى مجلس الوزراء لتفعيل القرار السابق بتعويض المكون المسيحي من تاركي الوظيفة والمستقيلين والمتقاعدين هذا العام أيضا..
 وردا على سؤال مراسل الموقع بشان رؤية رئيس الديوان  حول المادة 64 ثانيا والتي اوردها قانون الموازنة باعتماد التوازن في تعيينات ابناء المكونات  اشار  المهندس رعد جليل كجة جي  الى ان المادة المذكورة  تحتاج إلى تعليمات لتطبيقها  لكونها تتعارض مع قرارات مجلس الوزراء بوجوب ان يكون التعيين بواسطة الإعلان والتقديم الإلكتروني علما انه توجد مادة بالدستور تشير إلى أن يكون التعيين في الأجهزة الأمنية بمراعاة التوازن بين مكونات الشعب العراقي .    ولم يتم تطبيقها بشكل كامل وخاصة فيما يخص التعيينات في وزارة الداخلية

133
بعد جدل فتواه عن المسيحيين..الصميدعي: داعش جاء بالإسلام !!

عنكاوا دوت كوم/بغداد بوست
واصل مهدي الصميدعي خادم قاسم سليماني ومفتى داعش – العراق سابقًا- إثارة ردود أفعال كبيرة في البلاد فبعد فتواه الإجرامية بتحريم الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وتهنئة المسيحيين بعيدهم.
وهى الفتوى التي وصفها البعض بأنها على خطى داعش الإرهابي وخدمة للأجندة الإيرانية المذهبية. وتفتت العراق وتقسمه وتشعل النار المذهبية فيه من جديد.
زعم مهدي الصميدعي، اليوم، أن تنظيم داعش الإجرامي جاء بدين الإسلام وبالفقه الإسلامي، مشيرا إلى أن عناصر التنظيم ليسوا كفارا لكنهم خوارج.
وأضاف الصميدعي في حوار مع صحيفة "القدس العربي"، إن تنظيم داعش جاء بدين الإسلام وبالفقه الإسلامي، الذي يعتمد على فقه القاضي الذي عندما يرى بأن أمراً ما فيه مصلحة للمجتمع يعمل به، وما فيه مفسدة للمجتمع لا يأخذ به، مستدركا أن فكر التنظيم بالأساس متشدد ومبني على أساس الغلو والتطرف، لذلك لجأوا إلى العقوبات الصارمة في المجتمع كالتعزير وغيرها. كانت معاملتهم قاسية ومرعبة جداً.
وتابع أن طريقة تنفيذ إجراءات التنظيم لا إسلامية، لكن القواعد إسلامية تستند على الفقه والجزية والفتوحات وغيرها. الله قال (السارق والسارقة فاقطعوا أيديهم)، مشيرا إلى أن التنظيم يطبق الشريعة الإسلامية لكن بفكرهم – بفكر الخوارج، على حد قوله.
وتابع: نحن نؤمن بأن الشريعة يجب أن تُطبق، ونعمل ليلاً ونهاراً على إعادة الناس إلى شريعة الله تعالى، مؤكدا نحن كسلفيين، لا نكفّر التنظيم، ونعتبرهم خوارج. الخوارج معروفون بالتدين، ومعروفون أيضاً بالغلظة والشدّة.
وبشأن لقائه بزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي قال الصميدعي إنه في عام 2005 التقيت بشخص يدعى إبراهيم عواد، لم يكن حينها زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، ولم يحمل اسم البغدادي أساساً، عندما كنا في سجن أبو غريب، في الـ(كامب) الثاني”، مبينا أنه “في يوم ما جاءوا بمجموعة من بينهم إبراهيم عواد قالوا بأنه دكتور (في الشريعة الإسلامية). كان هادئاً ومسالماً، فطلبت أن يكون معي في الخيمة رقم 8 (تضم 25 شخصاً) كون أن من كان معي جميعهم رجال دين وشيوخ عشائر وأكاديميون".

134
قال: زيارته للإمارات خطوة كبيرة في التفاهم بين المسلمين والمسيحيين
كاتب سعودي: البابا "فرانسيس" ليس "أوروبان" معلن الحروب الصليبية

عنكاوا دوت كوم - أيمن حسن - الرياض


يؤكد الكاتب الصحفي عبدالله بن بخيت، الفرق الأخلاقي الكبير بين البابا فرنسيس بابا العالم المسيحي الكاثوليكي، وبين البابا أوروبان الثاني الذي أعلن الحرب الصليبية الأولى على المسلمين؛ فالبابا فرانسيس يؤكد عبر زيارته للإمارات على التفاهم السلمي بين المسلمين والمسيحيين؛ بينما البابا أوروبان الثاني لم يتورع عن الزج بالدين في الأطماع الدنيوية وإشعال الحرب التي تركت أثرها على العلاقة بين أتباع الديانتين؛ لافتاً إلى خروج الكنيسة من عالم السياسة والصراعات.

أول زيارة للخليج

وفي مقاله "البابا في أبو ظبي" بصحيفة "الرياض"، يركز "ابن بخيت" على أنها أول زيارة لزعيم روحي مسيحي إلى دولة خليجية، ويقول: "تستقبل أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات المتحدة، البابا فرنسيس بابا العالم المسيحي الكاثوليكي.. وتشكل هذه الزيارة منعطفاً كبيراً في التفاهم السلمي بين المسلمين والمسيحيين، يسجل التاريخ أمامنا أول زيارة لزعيم روحي مسيحي إلى دولة خليجية وإلى جزيرة العرب.. لا تملك زيارة بابا الفاتيكان ما تقدمه من مصلحة للإمارات أو للعرب على المستوى السياسي أو الاقتصادي؛ ولكنها تقدم الكثير من السلام الإنساني؛ فالسلام أثمن من الاقتصاد ومن المكاسب المادية".

"فرانسيس" و"أوروبان الثاني"

ويرصد "بن بخيت" الفرق الواضح بين البابا فرنسيس والبابا أوروبان الثاني، ويقول: "أبو ظبي اليوم على موعد مع مؤسسة عريقة تمتد قروناً، عاشت هذه المؤسسة تحولات كبرى حتى وصلت إلى ما نراه اليوم من تسامح وانفتاح على العصر وعلى الآخر، البعض منا سمع بالبابا أوروبان الثاني الذي أعلن قيام الحرب الصليبية الأولى على المسلمين، بين فرانسيس ضيفنا في الجزيرة العربية وبين سلفه عشرة قرون، في هذا الزمن المديد مَرّ على كرسي الرسولية في الفاتيكان عدد كبير من البابوات، القليل يعرف البابا فرنسيس؛ ولكن الكثير منا يعرف البابا أوروبان الثاني؛ ليس بالضرورة بالاسم؛ ولكن بما تركته الحروب الصليبية من ذكريات عدوان كبير على المسلمين ما زالت آثاره قائمة حتى اليوم يعتاش عليها المتطرفون لإثارة الضغائن والكراهية بين أصحاب الديانات المختلفة".

الكنيسة اليوم

ويضيف "بن بخيت": "البابا فرنسيس ليس البابا أوروبان الثاني وإن كان وريثه، المسافة الزمنية الطويلة بين الزعيمين الروحيين خلقت فجوة أخلاقية بينهما، لم يختلفا في القيم المسيحية ولكنهما اختلفا في مسألة الزج بالدين في الأطماع الدنيوية، واختلفا في مفهوم الحرب، ترى الكنيسة الكاثوليكية اليوم أن الحروب لا تجلب معها انتصاراً؛ بل تجلب دماراً ومزيداً من الكراهية تورث للأجيال القادمة. يعود الفضل إلى تقدم الغرب في الفكر السياسي فأخرج الكنيسة من السلطة السياسة ومن ادعاء الشراكة في السلطة؛ الأمر الذي جعل منها قوة روحية دينية أخلاقية لا يمكن لأي جهة سياسية أن تستغلها".

خروج الكنيسة من السياسة والصراعات

ويروي الكاتب ما حدث في ستينيات القرن الماضي، ويقول: "شكّل عقد الستينيات من القرن الماضي، أكبر خلاص للمجتمع الأوروبي والكنيسة على حد سواء، بين عامي 1962 وعام 1965، أقرت الكنيسة الكاثوليكية بالدولة العلمانية وحرية الأديان وحقوق الإنسان، وقررت بشجاعة أن تصبح جزءاً من الحداثة بعد أن كانت في طريقها إلى هزيمة منكرة أمام تطور الإنسانية الكاسح، الاعتراف بالواقع ضَمِن لها ولكل المؤمنين بها الاستمرار والاحترام. عرفت الكنيسة أن أي سلطة تُعارض حقوق الإنسان وحرية الناس، مصيرها الاندثار؛ فأصل هذه القيم هو امتداد لكل دين سماوي، الدين الذي يؤمن بالمثل العليا كالإسلام لا تهدده حقوق الإنسان وحرية الأديان وقيم التعايش بين الشعوب".

ترحيب بالزيارة

ويُنهي "بن بخيت" قائلاً: "على كل المثقفين والخيرين أن يرحّبوا بكل خطوة نحو السلام والتعايش والحرية، خطوة مباركة لن ينساها التاريخ للشعب الإماراتي وقيادته الحكيمة".

135
الملك: المسيحيون جزء مهم وأصيل في المنطقة


عنكاوا دوت كوم/سبق
قال جلالة الملك عبدالله الثاني الأربعاء، أن المسيحيين يشكلون جزءا مهما وأصيلا في المنطقة وحضارتها، وأن الأردن يمثل أنموذجا للتآخي بين المسلمين والمسيحيين في المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال استقبال الملك لرئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي، حيث جرى استعراض جهود الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والحفاظ على هوية المدينة المقدسة بوصفها رمزا للسلام.

وتناول اللقاء جهود الأردن في تعزيز الحوار والعيش المشترك بين أتباع الأديان، وفي هذا الإطار، أشاد رئيس أساقفة كانتربري بمساعي الملك من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وتعزيز الحوار والتسامح عبر العديد من المبادرات ومنها مبادرة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان، التي تبنتها الأمم المتحدة مناسبة سنوية في أول أسبوع من شهر فبراير من كل عام.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار الملك، مدير مكتب الملك، والسفير البريطاني في عمان.


136
عنكاوا كوم تواكب  مراحل انشاء اول كنيسة بمدينة الموصل
كنيسة البشارة  تعيد كتابة تاريخها بتصاميم حديثة مع مجمع يضم دار للمطرانية وسكن للطلبة الجامعيين
عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد
تدريجيا يتعالى بنيان كنيسة البشارة  للسريان الكاثوليك بمدينة الموصل بعد ان مرت مراحل الاعمار بمراحل متقدمة  لتنفض الغبار عن كنيسة بطراز حديث لايشابه ما كانت عليه الكنيسة القديمة  في الموقع ذاته والتي سميت بكنيسة سيدة البشارة حيث تقع بمنطقة  الحي الزراعي وهو من الاحياء الراقية بالجانب الايسر من مدينة الموصل و التي يرقى تاريخ انشائها لعام 1971 بعد ان تبرعت بالدار احد المحسنات ليصار لتحويله لكنيسة  وتضم ايضا قاعة  وحديقة بفناء واسع كانت  تجري فيها اغلب الاكاليل الخاصة بابرشية  السريان الكاثوليك في مدينة الموصل ..عنكاوا كوم زارت موقع الكنيسة  والتقت بالكاهن المشرف عليها الاب عمانوئيل كلو  الذي تحدث قائلا :
-تعتبر هذه  الكنيسة  اول كنيسة يتم انشائها بعد حقبة تحرير مدينة الموصل  من براثن تنظيم داعش  وقد دمرها التنظيم  بعد ان اوكل مهمة تخريبها لمقاولين  من سوريا  قاموا باستثمار كل موجوداتها وابقوها لحظة التحرير كمجرد حيطان ماثلة  بعد ان جرى  اعداد مذبحها في فترة داعش لتكون ميدان رمي لعناصره بعد ملاحظاننا لاثار الاطلاقات الموجودة على الجدار الخلفي المحاذي للمذبح  وبعد التحرير  اثرنا نقل الكنيسة الكرفانية  التي اقمناها خلال فترة النزوح في مخيم عنكاوا اشتي  في بلدة عنكاوا بمدينة اربيل بالاستفادة من  مادة (ساندويج بنل)  التي استخدمناها في الانشاء الحالي كمادة عازلة فحسب  وتعمد المهندس باستخدام تحديثات على البناء الذي يجري مثل جدران كونكريتية  على كل مساحة الكنيسة  مع استخدام المرمر والسيراميك  في داخل الكنيسة  وتم انشاء السقوف الثانوية بمادة ( الجبسن بورك ) كما تم اكساء الجدران الخارجية بمادة الحلان الموصلي  وفعلا فان الكنيسة التي يجري انشائها تختلف تماما عن تصميم الكنيسة القديمة المزالة  خصوصا في غرفة السنكرستيا  وقد باشرنا بالعمل في هذه الكنيسة بالتحديد في شهر اب (اغسطس) من العام الماضي  بدعم من منظمة الاخوة الفرنسية في العراق حيث اوكلت مهمة الاشراف لمهندس عراقي يدعى  بشار جميل حنا  كما يضم موقع الكنيسة  دارا للمطرانية  يجاور الكنيسة حيث كانت الدار السابقة تقع بمنطقة حوش البيعة بالجانب الايمن من مدينة الموصل وقد تعرضت للدمار تماما  وقد قامت منظمة (عمل الشرق ) الفرنسية بدعم انشاء المطرانية  لكي تستخدم للرياضات الروحية والامور الكنسية الاخرى  كما تحوي الدار المذكورة على قاعة واسعة  تسع 150 شخصا لاقامة المناسبات الدينية فيها  اضافة لاستخدام مساحة اخرى من فناء الكنيسة  من اجل اقامة قسم داخلي للطلبة الجامعيين من ابناء شعبنا  بالاضافة لدار للساعور واخرى لحارس الكنيسة ..
اما مهندس مشروع الكنيسة  بشار  جميل فقال ان المشروع استقطب  العشرات من الحرفيين والبنائين من ابناء مدينة الموصل كدلالة على التعايش والاخوة  اضافة الى ان التصميم راعى مجموعة من الافكار التي استيحائها من رموز انجيلية  حيث منها على سبيل المثال  اقامة مجرى مائي يحيط بالكنيسة يمر به الداخل اليها كدلالة على عبور مرحلة الشر  كما ان مذبح الكنيسة  سيكون على شكل صخرة ذات شق بشكل يحاكي القيامة  كما سيتم وضع شبكة في سقف الكنيسة  بدلالة ما ذكره الرب في دعوته للصيادين بالقاء الشبكة  ودعوة الاخرين للايمان  كما هنالك نحت لصليب خشبي سيقوم بنحته فنان موصلي يدعى احمد ..
انتهت زيارتنا بلقاء المشرفين على الكنيسة  لكن للمفارقة  اردت ان انهي جولتي بما شاهدته من اثار  ماثلة ل(داعش) بقيت بين بنائي الكنيسة  والمطرانية حيث كتب احد عناصر التنظيم (باقية باذن الله ) .

137

الامل توقع عقد مع السفارة اليابانية لإنشاء قاعة لتدريس اللغة اليابانية في كلية الاداب في جامعة بغداد
عنكاوا كوم – اعلام جمعية الامل العراقية

وقع السفير الياباني في بغداد السيد ناوفومي هاشيموتو والمدير التنفيذي لجمعية الأمل العراقية  جمال الجواهري في مقر السفارة اليابانية في بغداد عقدا لصالح جامعة بغداد/ كلية الاداب لتجهيز قاعة لتدريس اللغة اليابانية في قسم اللغة الانكليزية في الكلية. ويأـتي هذا العقد  في اطار برنامج المساعدات الثقافية للحكومة اليابانية.
يهدف المشروع إلى توفير نظام تعليم لغات لتطوير تعليم اللغة اليابانية في قاعة مخصصة في كلية الآداب. يشمل هذا النظام معدات لتعليم اللغة اليابانية لأستاذ و36 طالباً وبرنامجاً لتعليم اليابانية وأثاثا وغيرها. كما يسمح النظام للطلبة بالتمتع بدروس عبر الأنترنيت يلقيها أساتذة في جامعة في اليابان بصورة مباشرة. سوف يخدم هذا المشروع طلبة كلية الأداب بدواميها الصباحي والمسائي، فضلاً عن طلبة دورة اللغة اليابانية في مركز التعليم المستمر في نفس الكلية. سيطلق على القاعة اسم "غرفة اليابان" احتفالاً بالذكرى الثمانين لإنشاء العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والعراق. 


138
مدير المرصد الآشوري إثر زيارة البابا يدعو دولة الإمارات للعب دور رائد وبارز في صيانة ودعم الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط

عبّر جميل دياربكرلي المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان عن أمله أن تشكل زيارة بابا الفاتيكان لدولة الإمارات العربية المتحدة "منعطفًا تاريخيًا في العلاقات بين المسلمين والمسيحيين، يبنى عليها الكثير في المستقبل.
إيلاف / بهية مارديني: اعتبر دياربكرلي في تصريح خَص به "إيلاف" أن هذه الزيارة "تأتي في ظل التناقص الرهيب الذي يطال نسب المسيحيين في المنطقة العربية ككل، إضافة إلى ظهور جماعات إرهابية تكفيرية متطرفة، كتنظيم داعش الإرهابي، وحالة التجاذبات السياسية والمذهبية الخطيرة التي تشهدها المنطقة". يشار إلى أن المرصد الآشوري لحقوق الإنسان مركزه السويد، ويعنى بحقوق المسيحيين وقضاياهم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ورأى دياربكرلي أن هذه الزيارة التاريخية تعتبر الأولى من نوعها لرأس أكبر كنيسة في العالم إلى دولة خليجية، واللقاء بين البابا فرنسيس رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم، وشيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب على أرض الإمارات العربية المتحدة له" دلالات ومعان إيجابية في ظلّ الانفتاح الذي تشهده دول الخليج العربي، والتقدم والازدهار الذي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه التحديد، وخصوصًا في الجانب المجتمعي، حيث تميّزت الإمارات في السنوات الماضية بعملها الدؤوب لتعزيز وترسيخ ثقافة الحوار والتسامح والتعايش الإنساني وقبول الآخر، وبإمكانها لعب دور مهم في هذا الشأن لكونها تجمع على أرضها عددًا كبيرًا من الجنسيات والثقافات المختلفة".
تطبيق الوثيقة أملنا
تمنى أن تختلف وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعت أمس في العاصمة الإماراتية أبوظبي بين الفاتيكان والأزهر، نظرًا إلى أهميتها والحدث العالمي الذي رافقها، أن تختلف عن باقي الوثائق التي وقعت ومهرت من قبل الرؤساء الروحيين في العالم على مدى أعوام كثيرة، حيث بقيت الوثائق السابقة أسيرة الأوراق التي كتبت عليها، فهذه الوثيقة "الأخوة الإنسانية"، كما أكد دياربكرلي ستكسب أيضًا أهميتها "مما قد يتبعها من أعمال ومبادرات تعزز ما جاء فيها من دعوة إلى نشر ثقافة السلام واحترام الغير وتحقيق الرفاهية بديلًا من ثقافة الكراهية والظلم والعنف، وتخرج هذه الوثيقة من الأوراق إلى أرض الواقع".
وقال دياربكرلي بمناسبة الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة "أوجّه دعوة للقيادة الإماراتية التي استطاعت خلال السنوات الماضية من جعل هذه الدولة في مكانة متقدمة على كل النواحي والصعد، وأخيرًا على مستوى حوار الحضارات والثقافات والأديان من خلال تعزيز ثقافة التسامح دعوة إلى "لعب دور رائد وبارز في صيانة ودعم الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط، الذي يتعرّض لخطر وأزمة وجودية حقيقية".
وجود يعزز التعايش
وشدد على أن "دعوتي هذه ليست انطلاقًا من الناحية الدينية فحسب، بل لكون المسيحيين يشكلون عنصرًا أساسيًا ومهمًا في فسيفساء المنطقة، وأي خلل في أحد هذه العناصر سيشوّه ويؤثر على تركيبة المنطقة ككل، فحينها كيف سيكون هناك حوار وتأخٍ وتعايش وتلاقي حضارات وثقافات وأديان وتسامح بدون وجود المسيحيين في المنطقة، وبمعنى آخر أي حوار أو تلاقٍ سيكون في حال ساد لون واحد، ودين واحد، وقومية واحدة، وثقافة واحدة في المنطقة التي عرفت عبر التاريخ بتنوعها الثقافي والإثني والديني".
وانتهى إلى القول إن "هذه الدعوة في الوقت عينه موجّهة إلى كل دول الخليج العربي، لمعرفتي بقدرتها على القيام بهذا الدور في صيانة وتعزيز الحضور المسيحي التاريخي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى تغيير الصورة النمطية القديمة عن هذه الدول التي تشهد اليوم عهود انفتاح على الآخر وازدهار لم تشهدها منذ تأسيسها".

139
الدكتور ريناد منصور يدير ندوة مهمة في بغداد عن تحديات الوضع الامني

بغداد- خاص
ادار الباحث المختص في شؤون الشرق الاوسط  والعراق الدكتور ريناد منصور، ندوة حوارية في ملتقى الرافدين ببغداد، عن تحديات الوضع الامني في العراق وتأثيره على دول المنطقة. شارك فيها مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض ووزير الداخلية في حكومة اقليم كردستان كريم سنجاري والفريق اول ركن رئيس اركان الجيش عثمان الغانمي والبروفيسور توبي دوج والدكتورة لينا الخطيب مديرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في تشاتام هاوس.
اكد المحاضرون على ان الارهاب لم ينته بالنصر على داعش وينبغي تجفيف البيئات الحاضنة له، ولا بد من اتخاذ خطوات جادة لمد جسور من التعايش والتسامح والشروع بالمصالحة الوطنية، وان ظهور داعش اعاد ترتيب الكثير من الاوراق الداخلية والاقليمية والدولية، وبناء جيش عراقي وطني بعيد عن الطائفية . وان هنالك علاقات جيدة في ما يخص تبادل المعلومات الامنية بين بغداد واربيل.
كما ان نجاح القوات الامنية والعسكرية يرتبط بمدى التزامها باحترام الدستور العراقي والتوازن الوطني. وان الخطوات مستمرة في تشكيل وتسليح وتدريب الجيش العراقي بالتعاون مع التحالف الدولي.





140

وزير خارجية إيطالي سابق: زيارة البابا للإمارات ليثبت أنها ليست حظراً على المسيحيين

   
وزير الخارجية الإيطالي الأسبق فرانكو فراتيني
عنكاوا دوت كوم/وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


روما – قال وزير خارجية إيطالي سابق إن البابا فرنسيس، أراد من خلال رحلته إلى الإمارات العربية المتحدة، “القول بأن هذا الجزء من العالم ليس محظوراً على المسيحيين”.

وأضاف وزير الخارجية الأسبق فرانكو فراتيني في تصريحات لإذاعة تابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، الثلاثاء، أن “الأب الأقدس أدهش العالم بهذه الخطوة”، إذْ “اختار فرنسيس بلداً في قلب الخليج العربي، المنطقة التي كما تعلمون، مرّت بتوترات هائلة”، وقد “ذكّر البابا بالمأساة اليمنية التي لا تزال مستمرة على بعد بضعة كيلومترات من دولة الإمارات العربية المتحدة”. وأردف “لقد اختار دولة جعلت من التنشئة على الحوار بين الأديان، ميزة لها دائماً”.

وتابع فراتيني الذي يشغل حاليا منصب رئيس الجمعية الإيطالية للتنظيمات الدولية، وكان مفوضاً أوروبياً سابقاً، القول إن “البابا أصاب الاختيار”، لبلد “تتم فيه تنشئة الأئمة على الحوار، التسامح والتفاهم المتبادل، لا خطب التحريض على العنف أبداً”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الأسبق الى القول “إنه بلد تم اختياره بشكل جيد، وليس من المستغرب أن فضيلة الإمام الأكبر للأزهر، وهو صاحب التأثير الأقوى في العالم الإسلامي السني ذهب إلى هناك للقاء البابا”.

141
الخليج المسيحي

عنكاوا دوت كوم/العرب اليوم
أنجز البابا فرنسيس زيارة تاريخية إلى أبوظبي، هي الأولى من نوعها إلى شبه الجزيرة العربية، والتقى شيخ الأزهر تحت مسمّى "لقاء الأخوة والإنسانية". أعادت هذه الإطلالة إلى الواجهة الحضور المسيحي في الخليج، وهو حضور يعود في الواقع إلى قرون بعيدة، كما تشهد بعض الآثار المكتشفة في هذه البقاع.


في تشرين الثاني/نوفمبر2017، زار البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، الرياض، تلبية لدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز، وقيل يومها ان هذه الزيارة ستكون أول الغيث في رسم مشهد جديد لن يخلو من المفاجآت الـ"ما فوق سياسية"، كالإعلان عن عزم المملكة ترميم كنيسة أثَرية جرى اكتشافها وتعود لنحو 900 عام، على أن تكون "هديّة رمزيّة" لحوار إسلامي مسيحي واعد يعيد تصويب البوصلة. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن عزم المملكة ترميم كنيسة أثرية قديمة على أراضيها، بالتزامن مع زيارة البطريرك، فيما لم يتم تأكيد المعلومة من أي جهة رسمية سعودية.

في الواقع، تشهد الكنيسة الأثرية في السعودية، وأطلال الدير في جزيرة صير بني ياس في دولة الإمارات، لوجود مسيحي في الخليج العربي اندثر منذ زمن بعيد، وشواهد هذا الحضور الأثرية موزعة اليوم في أراض تتبع دولاً متعددة، غير أنها تنتمي إلى دائرة كنسية واحدة في الأصل. تقع الكنيسة التي "أهدتها" المملكة السعودية إلى البطريرك الماروني، في شمال محافظة الجبيل، في المنطقة الشرقية من المملكة شمالي مدينة الدمام، وقد اكتشفت في حفرية "طوى الشلب" العام 1986، وهي بناء متواضع مزيّن بالصلبان العارية يرتفع في موقع يضم باحة كبيرة وسلسلة من القاعات، ما يوحي بأنها تعود إلى دير صغير. وهذا الدير ليس الموقع المسيحي الوحيد في المملكة السعودية، إذ نقع في مدينة ثاج الأثرية على بناء آخر زُيّن مدخله بالصلبان، ما يوحي بأنه كنيسة، وقد عثر المنقبون في هذا الموقع على إناء مزين بالصلبان، ما يؤكد هوية هذا الموقع الذي يعود إلى مدينة كانت في الماضي أحد المراكز الحضاریة المهمة في الجزیرة العربیة، وقد ازدھرت في الألفیة الأولى قبل المیلاد، وتعدّ أكبر موقع هللنستي معروف في المنطقة الشرقیة حتى يومنا هذا.

إلى جانب آثار الجبيل وثاج، نقع على شواهد مسيحية أخرى في بلدة الحناة المجاورة. تقع هذه البلدة شمال شرقي ثاج، وهي مطوقة بالمدافن الأثرية العائدة إلى ما قبل الإسلام. في هذه المدافن، عُثر في نهاية سبعينات القرن الماضي، على أكثر من عشرة شواهد قبور مزينة بالصلبان، غير ان البحث المتواصل في هذا الموقع لم يكشف إلى اليوم عن أي بناء مسيحي.

وكان وزير الخارجية الإماراتي قد أشار إلى دير مسيحي في جزيرة صير بني ياس، "يعود تاريخه إلى القرن السابع الميلادي"، وتُعتبر هذه الجزيرة من المواقع الثمانية التي تشكل جزر الصحراء في منطقة الظفرة التابعة لإمارة أبوظبي. في الواقع، عمدت السلطة إلى إبراز هذا الموقع بشكل كبير، وافتتحته أمام الزوار في نهاية 2010.

جرى اكتشاف هذا الدير في العام 1992، ويتكوّن من سور خارجي يحتضن صوامع للكهنة ومطابخ ومخازن وحظائر للحيوانات، تتوزع جميعها حول فناء مركزي تتوسّطه كنيسة تزخر جدرانها بالزخارف الجصية. على بعد بضعة مئات من الأمتار، إلى الشمال والشمال الغربي، توجد مبانٍ أصغر حجماً، إضافة إلى خزان كبير للمياه موصول بقناة. عُثر في هذا الموقع على عدد من الأواني الزجاجية والمصابيح الزيتية التي كانت تستخدم لإنارة الكنيسة وصوامع الرهبان وغيرها من الغرف، كما عُثر على عدد من الأواني الطقوسية. في جزيرة أخرى، تقع شمالي جزيرة صير بني ياس، وهي جزيرة مروح، تمّ العثور على أطلال دير آخر، غير ان هذا الدير بدا أكثر تقشّفاً، إذ خلت جدرانه من أي حلل زخرفية، إلا ان المسح الهندسي للموقع يثبت بأنه يتبع مثالاً مشابهاً لدير صير بني ياس، وهو على الأرجح معاصر له.

نجد في الكويت مواقع مسيحية أخرى، مشابهة لتلك التي خرجت من الظل إلى النور في السعودية وفي الإمارات، أهمها "دير القصور" في جزيرة فيلكا الذي كشفت عنه بعثة فرنسية. تقع هذه الجزيرة في الركن الشمالي الغربي من الخليج العربي، على بُعد 20 كيلومتراً من سواحل مدينة الكويت، ويقع الدير الذي تحويه في منطقة القصور، في وسطها، وتضم هذه المنطقة مواقع أثرية عديدة بلغ عددها 12 موقعاً. يحوي هذا الدير كنيسة تتبع التخطيط التقليدي، طولها 35 متراً وعرضها 19 متراً، وهي مزيّنة بحلل تقارب بشكل كبير تلك التي نجدها في جزيرة صير بني ياس. كذلك، عثر المنقّبون على كنيسة أخرى في جزيرة عكاز قريباً من برّ الكويت، وحوى هذا المواقع بقايا حلل منقوشة تتبع الأسلوب نفسه، واللافت ان كل الحلل المسيحية الخليجية المكتشفة حتى يومنا، تتبع نمطاً تجريدياً خالصاً، إذ تخلو من أي عنصر تصويري، آدمي او حيواني.

يكتمل هذا المشهد الجامع مع بقايا دير كشفت عنه بعثة يابانية منذ زهاء نصف قرن في جزيرة خارج الإيرانية، في الركن الشمالي الشرقي من الخليج، قبالة مدینة بوشهر، على بعد حوالى 25 كيلومتراً من السواحل الإیرانیة. يقع هذا الدير وسط بلدة أثرية، ويحوي كنيسة مزينة بالحلل الجصية التي نجدها في هذه البقاع الخليجية، كما يحوي مكتبة ومقبرة تضم عدداً كبيراً من الشواهد المسيحية.

يجمع اهل الاختصاص على القول بأن كل هذه المواقع تعود في الأصل الى الكنيسة السريانية الشرقية، والاسم الشائع لها في التاريخ هو الكنيسة النسطورية. من هذه الكنيسة، انشقّ فريق واتحّد بروما في منتصف القرن الخامس عشر، وأطلق البابا أوجينس الرابع على هذا الفريق اسم "الكلدان". في مرحلة لاحقة، عُرف أتباع الكنيسة الذي رفضوا هذا الاتحاد بـ"الأشوريين"، أو "الأثوريين"، وهي تسمية قومية تشير إلى قوم من الساميين استوطنوا شمال العراق منذ خمسة آلاف سنة، وقد شاعت في نهاية القرن التاسع عشر، بعدما أسس رئيس أساقفة كانتربري في هذه المنطقة "إرسالية رئيس الأساقفة في أشور".

يعود تاريخ هذه الكنيسة إلى بدايات المسيحية، ومؤسسها بحسب التقليد هو الرسول توما، والأكيد تاريخياً أن بشارة الإنجيل وصلت بواسطة الرسول تدّاوس إلى الرها، أي أورفا، من أورشليم وإنطاكيا، ومنها امتدّت إلى بلاد الفرثيين. هناك، على ضفاف دجلة، أقام مار ماري، تلميذ تدّاوس، دعائم كنيسة الشرق بالقرب من "المدائن الملكية"، سليق وطيسفون، على بعد 35 كيلومتراً من بغداد التي أسسها الخليفة المنصور العام 762. في القرن الثالث، سقطت الدولة الفرثية، وأقام الساسانيون الفرس عاصمتهم في المدينتين الملكيتين، وباتت كنيسة الشرق في أمبراطورية الفرس، وحمل رئيسها لقب "جاثليق"، وهو مرادف لـ"بطريرك"، والاسم الأول سابق للاسم الثاني زمنياً. في القرن الرابع، توسّعت حدود الدولة الساسانية، وأضحت نصيبين وحران جزءاً منها. جعل الملك بهرام الثاني من الزرادشتية ديناً رسميا للدولة، وأصدر الأمر بإلغاء الديانات الأخرى. في المقابل، أصدر الأمبراطور قسطنطين "منشور ميلانو" الذي اعترف بالمسيحية كدين من أديان أمبراطورية الروم. أراح هذا المنشور المسيحيين القاطنين في بلاد الروم، لكنه جعل مسيحيي بلاد الفرس "متواطئين مع العدو" بالنسبة للفارسيين، وجرّ عليهم سلسلة من الاضطهادات، قضى فيها مئات الشهداء.

في القرن الخامس، شهد العالم المسيحي نزاعات عقائدية حادة أدّت إلى انفصال السريان عما يسمّى "الكنيسة الجامعة". في العام 431، دان "مجمع أفسس" تعاليم بطريرك إنطاكيا نسطور، وبعد 20 عاماً، دان "مجمع خلقيدونية" تعاليم الراهب أوطيخس الخاصة بطبيعة المسيح. عُرف رافضو قرارات مجمع أفسس بالنساطرة، وعُرف رافضو قرارات مجمع خلقيدونية باليعاقبة، نسبة إلى المطران يعقوب البرادعي الذي رُسم إكليروساً خاصاً بهذه الجماعة في القرن السادس.

قبل دخول الإسلام، أنشأ السريان الشرقيون "أسقفية العرب" في الحيرة، و"أسقفية التغلبيين" في عاقولا، وفي القاموس المحيط، "عاقولَى، مقصورة: اسم الكوفة في التوراة". امتدّ الحضور السرياني ودخل الأراضي المطلّة على الخليج حيث أنشأ أسقفية "بيت قطراي"، أي بيت القطريين. ولم تقتصر هذه المنطقة على قطر الحديثة، إذ شملت كما يبدو مناطق أخرى، منها البحرين، وجزيرة تاروت والأحساء في المملكة السعودية. من "بيت قطراي"، خرج بعض من أكبر الأدباء النساك في الكنيسة السريانية الشرقية، ومنهم إسحاق النينوي، أعظم المعلمين الروحيين في القرن السابع، وجبرائيل القطري، وداديشوع القطري.

من المفارقات، تشهد المدوّنات السريانية لحضور المسيحية في "بيت قطراي" حتى نهاية القرن السابع فحسب، غير أن اللقى الأثرية تشهد لامتداد هذا الحضور إلى القرن التاسع، أي إلى العهد العباسي الأول، وأبرز شواهدها الكسر الخزفية التي تعود الى الفترة الممتدة من القرن السابع إلى منتصف القرن التاسع للميلاد. في انتظار ظهور مواقع أثرية جديدة، يبقى الخليج المسيحي عالماً "غامضاً" لم تتحدّد معالمه بعد، ويعمل المتخصصون على اكتشاف هذه المعالم منذ بضعة عقود من الزمن.

142
مصدر كنسي: زيارة البابا للامارات دعوة لتثبيت مسيحيي الشرق في ارض الرسالة


عنكاوا دوت كوم/الديار
الزيارة التاريخية والأولى من نوعها التي يقوم بها الحبر الأعظم البابا فرنسيس الى دولة الإمارات العربية المتحدة منذ 3 شباط الجاري وتُختتم اليوم بقدّاس يُشارك فيه 135 شخصاً من الجاليات المسيحية المقيمة فيها، وذلك في الملعب الكبير في أبو ظبي، تحمل عناوين عدّة منها: ترسيخ مبادىء التسامح العالمي، تعزيز كونية القيم الإنسانية، مدّ جسور الحوار الحضاري، والأهمّ دعم مبادىء التعايش السلمي… وقد قام خلالها قداسة البابا بزيارة الكنيسة الكاثوليكية في الإمارات وشارك في حوار ديني مع شيخ الأزهر ومسؤولين دينيين آخرين بعنوان «لقاء الأخوة الإنسانية».

 

هذه الزيارة التي لاقت ترحيباً كبيراً من حاكم دولة الإمارات والقادة السياسيين، فضلاً عن الجاليات الأجنبية المسيحية فيها، قابلتها غصّة في نفوس المسيحيين في لبنان الذين كانوا يأملون أن يزورهم البابا فرنسيس لا سيما بعد كلّ ما عاناه مسيحيو الشرق في السنوات الأخيرة، وانعكس سلباً على البلد ككلّ. فمعاناة المسيحيين في العراق وسوريا ومصر خضّت مسيحيي المنطقة بشكل عام، وجعلت الشباب المسيحي في لبنان يفكّر في الهجرة بحثاً عن لقمة العيش، بعد شعوره بأنّ هذا البلد لم يعد له.

 

وإذ كتب البابا في حسابه عبر «تويتر» قبيل انطلاق طائرته الى الإمارات «أزور هذا البلد كأخ، لنكتب صفحة حوار معاً، ونمضي معاً في مسار السلام»، يقول مصدر كنسي بأنّ الأهمية الكبرى لزيارة قداسته الى الإمارات تكمن في فتح هذه الصفحة بين المسيحيين والمسلمين لا سيما بعد لصق صفة الإرهاب بالمسلمين. فالعلاقة بينهما ساءت كثيراُ في الفترة الأخيرة بسبب ما تعرّض له مسيحيو منطقة الشرق الأوسط من اضطهاد وتنكيل وتهجير وتشريد وقتل وتفجيرات طالتهم أينما هم. ولهذا كان لا بدّ من قيام الحبر الأعظم بهذه الزيارة لرأب الصدع أولاً، وللحوار ثانياً من أجل تحقيق السلام، فضلاً عن تحسين صورة الإسلام في العالم الذي بات موصوماً بالإرهاب.

 

ويضيف أنّ فتح هذه الصفحة الجديدة بين المسيحيين والمسلمين من الإمارات، برضى سعودي بطبيعة الحال، على غرار انفتاحها على سوريا بتشجيع سعودي أيضاً، قد أظهر مدى الإنفتاح العربي على الكنيسة الكاثوليكية في العالم، وإنهاء حالة التعصّب التي تبديها بعض الدول العربية تجاه المسيحيين، إذ تسمّيهم «الكفّار» أو الكافرين». علماً أنّ الإسلام، بشكل عام، بات مصدر شكّ وقلق لدى غالبية دول العالم، لا سيما منها الدول الأوروبية التي استضافت عدداً لا بأس به من النازحين السوريين والمهاجرين، وذلك نظراً لارتباط عناصر التنظيمات الإرهابية بهذا الدين، وادعائهم بأنّهم يُطبّقون تعاليمه من خلال فرض مجموعة من القوانين، وقتل المسيحيين، على ما سبق وأعلنوا، كونهم لا يوافقونهم في الرأي والمعتقد.

 

ولأنّ لبنان معروف في منطقة الشرق الأوسط بأنّه بلد التعايش بين الأديان، إذ يضمّ 18 طائفة، كان يتمنّى لو أنّ «صفحة الحوار الجديدة بين المسيحيين والمسلمين نحو السلام» قد انطلقت منه، غير أنّ معطيات عدّة حالت دون زيارة قداسته للبنان. وأمل أن يقوم المسؤولون في لبنان بدعوة البابا فرنسيس لزيارته، بعد ولادة الحكومة الجديدة وتحسّن الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية فيه، بهدف استكمال هذا الحوار، وخصوصاً أنّ لبنان هو «بلد الرسالة»، على ما وصفه البابا القدّيس يوحنا بولس الثاني.

 

والأهمّ أنّ زيارة البابا الى الإمارات، على ما أكّد المصدر نفسه، قد هدفت الى «تثبيت المسيحيين في الشرق»، لا سيما بعد المحاولات التي شهدتها دول المنطقة أخيراً حول تهجير مسيحيي العراق وسوريا ومصر وتشتيتهم، بهدف إبعادهم عن المنطقة ولكي يندمجوا أو يذوبوا في الدول الأوروبية. غير أنّ الأرض التي وُلد فيها يسوع المسيح، لا يُمكنها أن تخلو من المسيحيين، ولهذا أتت الدعوة من قداسته بضرورة التمسّك بالأرض والجذور وعدم ترك المنطقة للديانات الأخرى، حتى ولو كان في التنوّع غنى للبلدان التي تحتضن عدة طوائف.

 

في الوقت نفسه، يرى المراقبون أنّه من بين مليون مسيحي يعيشون اليوم في الإمارات، جميعهم من الأجانب بطبيعة الحال، فإنّ عدد الذين سيُشاركون اليوم في قدّاس الحبر الأعظم، لن يتعدّى المئة وثلاثين ألف شخص. وهذا العدد على قلّته، نسبة الى الدول المسيحية الأخرى التي يزورها البابا ويلتقي خلالها ملايين المسيحيين، مهم جدّاً كونه يُظهر عيش هؤلاء لحريتهم الدينية في بلد إسلامي كان لعهود طويلة منغلقاً على نفسه. أمّا اليوم، فثمّة ثماني كنائس كاثوليكية في الإمارات يحتفل فيها المسيحيون المؤمنون بالقداديس التي تجمع فيما بينهم، وإن كانوا بعيدين عن أوطانهم الأمّ، فضلاً عن أربع أخرى في كلّ من الكويت وسلطنة عمان واليمن، وواحدة في البحرين، وواحدة في قطر.

 

وفي رأي المصدر الكنسي نفسه، فإنّ قبول سلطات الدول العربية التي هي إسلامية بغالبتها بناء كنائس للمسيحيين فيها لكي يُمارسوا شعائرهم الدينية ويحتفلون بالذبيحة الإلهية، إنّما يدل على منعطف مهمّ وتغيير جذري في التعاطي مع أبناء الديانة الأخرى. وهذا الأمر بحدّ ذاته، جيّد جدّاً، ولهذا يجب البناء عليه لمستقبل أفضل. ولهذا وجد البابا فرنسيس أنّه بإمكانه الإنطلاق من هذه الدول ذات الغالبية الإسلامية. وقدّمت الإمارات نفسها لقداسته على أنّها «مكان لثقافة التسامح بين الأديان المختلفة» كونها تسمح بممارسة الشعائر الدينية المسيحية في كنائسها، ولهذا ارتأى البابا أن يلاقي التسامح بتسامح مماثل، ولعلّ هذا ما تحتاج اليه شعوب دول المنطقة.

 

وتقول أنّ زيارة الحبر الأعظم للبنان من الممكن أن تحصل، إذا ما أصبحنا مهيّئين لها، وقمنا بدعوة قداسته لزيارتنا، سيما أنّ لا مانع لدى قداسته من زيارة دول المنطقة التي بدأها بزيارة كل من الأردن وفلسطين المحتلّة في 24 و25 أيّار من العام 2014، ثم زار مصر في 28 و29 نيسان من العام 2017، وهو اليوم في الإمارات، على أمل أن يقوم بزيارة تاريخية للمغرب في آذار من العام الحالي أيضاً. وإذ ينوي البابا فرنسيس تجسيد الحوار بين الأديان ونشر التسامح والإعتدال والمحبّة في العالم، لا بدّ وأن يزور لبنان عندما تتوافر كلّ الظروف المؤاتية لها، كونه البلد النموذجي لتعايش الأديان في المنطقة.

 

143
ماهي المادة التي وافقت المكون المسيحي والمكونات الاخرى ضمن قانون الموازنة التي اقرها مجلس النواب العراقي ؟
عنكاوا كوم –خاص
صوت مجلس النواب في جلسته الثامنة والعشرين التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب مؤخرا ، بحضور 287 نائبا، على قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2019.
وقدرت ايرادات الموازنة العامة الاتحادية للعام 2019 بـ (مائة وخمسة ترليون وخمسمائة وتسعة وستون مليار وستمائة وستة وثمانون مليون وثمانمائة وسبعون الف دينار) وباحتساب الايرادات من تصدير النفط الخام بمعدل سعر 56 دولار للبرميل الواحد وبمعدل تصدير 3880000 برميل يوميا وتضمنت مواد قانون الموازنة فقرات عديدة من شانها تنظيم المداخيل وايرادات الدولة  لكن ما اوردته المادة  64 في فقرتها الثانية  انصفت المكون المسيحي والمكونات الاخرى حيث تضمنت  تلك المادة  باعتماد التوازن في التعيينات في وزارات ومؤسسات  الدولة لضمان تمثيل المكون المسيحي والمكونات الاخرى  بما يضمن  التوازن الوطني بين ابناء ومكونات الشعب العراقي ..

144
عنكاوا كوم تزور كنيسة مريم العذراء للكنيسة الشرقية القديمة في الموصل
اوجعها انفجار مفخخة بقربها وهجرها مؤمنيها قبل دخول داعش  بنحو سبعة اعوام/

عنكاوا كوم –الموصل -سامر الياس سعيد
لم يكاد يمضي على ربيعها ال(21) حينما افتتحت في عام 1985 حتى هجرها ابنائها وغادروها  في قداس يوم الاحد الموافق 24 حزيران (يونيو ) من عام 2006 حيث كانت اوضاع المنطقة المحيطة بها تسوء الى درجة اكتضاض اطراف الكنيسة بالجثث المجهولة الهوية حيث وجد عناصر تنظيم القاعدة المكان الانسب لتنفيذ جرائمهم بقرب كنيسة مريم العذراء  في حي الشهداء بالجانب الايسر من مدينة الموصل ..يقول شماس الكنيسة فيانكي  خوشابا  ان الكنيسة حينما وضع حجر الاساس لها لاكمال اعمال تشييدها في عام 1983 عدت من الكنائس الكبيرة بمدينة الموصل حيث  بلغت مساحتها 5000متر مربع  واكمل بنائها ليقوم بافتتاحها البطريرك مار توما صليو في منتصف ثمانينات القرن المنصرم .

يضيف خوشابا في حديث لموقع (عنكاوا كوم ) ان الكنيسة تحوي في فنائها ضريحين احدهما لبطريرك الكنيسة  مار توما الاول  الذي وافته المنية في السبيعينات  اضافة لضريح الجنرال الاشوري ملك يوسف الضابط في الجيش العراقي .

ادت الاوضاع الامنية السيئة التي عصفت بالموصل جراء سيطرة الجماعات الارهابية بعد عام 2003 لتدهور الوضع الامني في مناطق محددة لاسيما  المنطقة التي تقع فيها الكنيسة  ليهجرها مؤمنيها في القداس الذي جرى في حزيران (يونيو ) عام 2006  لتتحول لكنيسة مهجورة  ومدمرة  بعد ان عصفت بارجائها انفجار سيارة مفخخة بالقرب منها في عام 2012 حيث زرتها شخصيا  ابان تلك الفترة .

يعاود الشماس فيانكي خوشابا  الحديث عن مرافق الكنيسة التي تحولت اليوم الى مكب نفايات  فيقول  ان الكنيسة كانت تحتضن مقرا لاقامة رئيس الابرشية  اضافة لمكتبة  كانت تحتوي على الاف العناوين  مع مخطوطات نفيسة لكتب طقسية  قديمة يرقى تاريخ نسخها للقرن التاسع عشر  بالاضافة لاحتواء الكنيسة لقاعتين  احدهما كانت مخصصة لاقامة المناسبات الدينية والاخرى كانت  تقام فيها التعازي وتحوي ايضا قاعة للانترنت  مزودة بحواسيب يبلغ عددها 8  اضافة لسكن حارس الكنيسة وقد سلبت  كل ممتلكات الكنيسة واضحت  مهجورة مدمرة خالية تماما من اي ملامح لكنيسة نابضة في زمانها  كما كان هنالك مقر لسكن الكاهن حيث كان يرعى الكنيسة الخوراسقف كوركيس بينامين اسخريا  الذي انتقل  لرعاية الكنيسة في قضاء الشيخان  في عام 2010 ولايزال .

145
مسلمون يتحولون إلى المسيحية والسبب داعش


فهد جاسم داخل كنيسة الإخوة في كوباني

عنكاوا دوت كوم/إن بي سي


أربع سنوات قد مرّت منذ أُخرج مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" من كوباني، المدينة الاستراتيجية على الحدود السورية التركية، لكن عنف مقاتلي التنظيم وتفسيرهم للإسلام، أجبرا كثيرين على التشكيك في إيمانهم.

في الوقت الحالي، ثمة كنيسة في المدينة، وهي دار العبادة المسيحية المحلية الأولى منذ عقود، تجتذب العديد من الأشخاص ممن يريدون التحول إلى المسيحية.
"ربهم ليس ربي"

فرهاد جاسم، 23 عاما، يواظب على الحضور إلى كنيسة "الإخوة"، يقول لإن بي سي: "إذا كان داعش يمثل الإسلام، فلا أريد أن أكون مسلما بعد اليوم"، ويضيف: "ربهم ليس ربي".

ولطالما كان التحول الديني في سوريا أمرا نادرا، بل يعتبر محرما، إذ لطالما عانى من يتحولون عن دينهم من نبذ عائلاتهم ومجتمعاتهم لهم.

أما عمر، 38 عاما، والذي يعمل موظفا إداريا في الكنيسة البروتستانتية، فيقول: "حتى في ظل النظام السوري قبل الثورة، كان التحول من الإسلام إلى المسيحية أو العكس ممنوعا بشدة". (طلب عمر إخفاء اسم عائلته لأسباب أمنية. ورفض قس الكنيسة إجراء مقابلة).

ويضيف عمر: "تغيير ديننا خلال فترة حكم تنظيم داعش لم يكن أمرا متخيلا حتى، إذ قد يقتلك التنظيم مباشرة".

إن بي سي
عمر يقرأ من الإنجيل داخل الكنيسةإن بي سي

وفيما لا يزال الناس يحاولون التعامل مع الندوب العاطفية التي خلفتها وحشية داعش، يقول عمر إن كثيرين في كوباني منفتحون على الديانة المسيحية.

وبهذا الصدد يقول: "غالبية الإخوة هنا ممن تحولوا إلى المسيحية أو ممن بأتون إلى الكنيسة، يفعلون ذلك نتيجة لما قام به تنظيم داعش لهم ولعائلاتهم".

ويردف قائلا: "لا يُجبَر أحد على التحول عن دينه؛ سلاحنا هو الصلاة ونشر روح المحبة والأخوة والتسامح".
"اختطاف الدين"

ولطالما تحدّث زعماء مسلمون حول العالم ضد العقائد والممارسات المتطرفة، ويتهمون مقاتلي تنظيم داعش باختطاف دينهم.

وعام 2014، كتب 100 عالم دين مسلم رسالة مفتوحة إلى زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، قالوا فيها إن داعش "أساء تفسير الإسلام على أنه دين قسوة ووحشية وتعذيب وقتل".

ويمثل المسيحيون حوالي 4.6 في المئة من عدد سكان سوريا، بحسب تقرير لـ"إيد تو ذي تشيرش إن نيد"، وهي مؤسسة بابوية في الكنيسة المسيحية ومقرها بريطانيا.

ويقدّر تقرير المؤسسة هروب 700 ألف مسيحي من سوريا منذ اندلاع الحرب عام 2011، في ظل هروب جماعي خفّض نسبة سكان البلاد إلى النصف تقريبا.
"الدين الذي أبحث عنه"

جاسم، الذي يعمل ميكانيكيا، اعتنق المسيحية أواخر العام الماضي، ويقول إنه سجن من قبل داعش لمدة ستة أشهر، في أوائل عام 2016، وتعرض للتعذيب وأُجبر على قراءة القرآن، بعد أن اكتشف مسلحو التنظيم أنه لا يعرف تعاليم الإسلام الأساسية.

ويرى جاسم أن ما حدث معه هو نتاج لما شهده بعينيه، حيث أدى به ذلك إلى التشكيك بإيمانه. ولدى سماعه بوجود كنيسة "الإخوة"، والتي اُفتتحت خلال أيلول/سبتمبر الماضي، قرر جاسم زيارتها.

وحول هذا الأمر يقول: "لم يتطلب الأمر مني وقتا طويلا من أجل اكتشاف أن المسيحية هي الدين التي كنت بصدد البحث عنه".

بالمقابل، فإن هجران جاسم لدينه سيعني أن علاقته بوالديه وأفراد عائلته قد انتهت.

مقاوما دموعه، يقول جاسم إنه يأمل، يوما ما، ليس فقط أن يغفر له محبوه إيجاده لدين جديد، بل التفكير في التحول له أيضا.
"أختار الجحيم"

كما هي حال جاسم، تحول فراس، 47 عاما، من الإسلام إلى المسيحية قبل حوالي ستة أشهر، بعد أن شاهد فظائع تنظيم داعش.

وحول ذلك يقول فراس: "كان مقاتلو تنظيم داعش يثيرون الرعب في قلوب الناس، ثم يتوجهون إلى المسجد من أجل الصلاة لله".

ويضيف فراس، الذي طلب إخفاء هويته لأسباب أمنية: "وبعد انتهائهم من الصلاة، سيغادرون المسجد لبث الرعب في قلوب الناس مرة أخرى".

وعلى مدى عامين، عاش فراس وزوجته وبناتهما الثلاث، في ريف مدينة دير الزور، شرق البلاد. وكانت الحياة في ظل حكم تنظيم داعش، بحسب ما يقول، تعني الترهيب ومعانقة أي أحد يعارض معتقداته.

ويتذكر فراس رؤيته لأشخاص وضعهم عناصر التنظيم داخل أقفاص في الشوارع والساحات العامة، خلال فترة الظهيرة في شهر رمضان، بتهم الأكل أو الشرب.

للمزيد على يورونيوز:

    "السير على خطى المسيح" في كنيسة القيامة بالقدس
    بريطانيا تريد التصرف حيال"محنة المسيحيين المضطهدين في العالم"
    فيديو: الشيخ محمد بن زايد وشيخ الأزهر يستقبلان البابا في الإمارات

ويضيف: "شاهدت رجالا ومراهقين يُجلدون في الشوارع لأنهم كانوا يدخنون، كما شاهدت أجساد شباب تُلقى من أعالي المباني لأنهم مثليون جنسيا". ويردف: "كان هذا إسلامهم".

كما يقول فراس إنه لم يرتد ضد إيمانه القديم، وإن جميع أقاربه لا يزالون مسلمين محافظين، لكن الوحشية التي شهدها خلال فترة التنظيم كانت أكثر من أن يتحملها.

ويختتم حديثه بالقول: "إذا تم صنع الجنة لتنظيم داعش وإيمانه، فسأختار الجحيم لنفسي بدلا من أن أكون معهم مرة أخرى في نفس المكان".

146
ساكو يدعو إلى وضع حدّ لاضطهاد المسيحيين في العراق


عنكاوا دوت كوم/ جريدة المدى / حامد أحمد

قال الكاردينال لويس ساكو رئيس البطريركية الكلدانية في العراق والعالم ان الحروب التي عمت منطقة الشرق الاوسط وشملت كلاً من العراق وسوريا واليمن قد تسببت بمحن ومشاكل طالت شعوب المنطقة وخصوصاً المسيحيين منهم حيث تعرضوا لاضطهاد وتهجير على يد مجاميع إرهابية .

وأضاف ساكو في لقاء مع موقع ذي ناشونال الإخباري ان الطائفة المسيحية في العراق واجهت اضطهادا كبيرا منذ الغزو الاميركي للعراق عام 2003، ادى الى تقليص عدد المسيحيين في البلد من أكثر من مليون شخص الى عدة مئات من الألوف، مشيرا الى ان عملية القمع والاضطهاد ازدادت عقب مجيء تنظيم داعش في العام 2014 الذي هدد بمحو وجود الطائفة التي يعود تاريخ تواجدها في البلد منذ أكثر من ألفي عام .
وأضاف الكاردينال بقوله "على الناس أن يتعايشوا بينهم بسلام وينشئوا أواصر عميقة روحية بالله بعيدا عن الكراهية والتناحر والتهديدات التي ليس لها صلة بالدين بأي شكل من الاشكال ."
واستناداً الى رئيس البطريركية الكلدانية في العراق والعالم، فإن العراق الآن يضم ما يقارب 500 ألف مسيحي تقريبا، مشيرا الى أن تعداد المسيحيين كان يشكل سابقا نسبة 20% من نفوس العراق ولكن هذه النسبة تقلصت في ما بعد الى 10% وهي الآن تقف عند 2% من تعداد العراق .
وكان المسيحيون قد تعرضوا لإبادة تحت حكم تنظيم داعش بتخييرهم بين ترك دينهم ودفع جزية او مواجهة الموت. كثير منهم من المتواجدين في منطقة سهل نينوى تركوا ديارهم وهربوا لاجئين الى مناطق ومخيمات إقليم كردستان، لاسيما مخيم عين كاوة وقسم كثير منهم هاجروا سعياً للجوء إلى دول اخرى .
رغم إعلان بغداد انتصارها على داعش في 2017، فإن الضرر والدمار الذي لحق بمناطق المسيحيين في شمال العراق كان كبيرا جدا. وأكد الكاردينال ساكو بقوله: "المسيحيون في العراق يبحثون عن حرية وأمان، وهذا شيء مؤلم، بيوت المسيحيين تعرضت لتهديدات وحالات اختطاف. كل هذه الامور أدت بالمسيحيين بأن يؤمنوا بانه ليس هناك مستقبل لهم ويشعرون بأن التهديدات تطول وجودهم وممتلكاتهم ."
ويعتبر العراق خليطاً من ديانات وأعراق مختلفة حتى طوائف مسيحية مختلفة تشمل الكنيسة الشرقية من كاثوليك وآرثودوكس وهي طبيعة تنوع ديني تميز البلد .
وعلق ساكو على هذا التنوع بقوله "لقد مضى على تعايشنا مع الاديان والاعراق المختلف في العراق أكثر من 14 قرنا، ولكنني أتساءل لماذا تغيرت العقلية الآن ."
وعبر ساكو عن أهمية التعايش بين المسلمين والمسيحيين وأبناء الطوائف العرقية الاخرى خصوصا في هذه الايام الصعبة .وكان الكاردينال ساكو 70 عاما، الذي ولد في زاخو شمال العراق، قد لعب دورا مركزيا في جلسات الحوار الديني في البلد . وأكد ساكو ان الدين والعنف شيئان متنافران، داعيا المسيحيين والمسلمين الى المساهمة في تفعيل المصالحة لغرض القضاء على التطرف والعنف .
وأضاف بقوله "من الخطورة أن ينظر الطرف للآخر على انه عدو وليس أخاً أو جاراً. على هذه العقلية أن تتغير عبر المدرسة وبرامج التعليم والتوعية بهذا المجال وعبر الخطب الدينية ايضا ."
وكانت قد أوكلت للكاردينال مهمة تشكيل لجنة حوار ديني متعددة الاطراف تضم مسيحيين ومسلمين من سنّة وشيعة للتباحث في كيفية مواجهة الكراهية وإزالتها .
وقال ساكو "أنا عراقي وقد أكون مسيحيا أو مسلما او شخصاً آخر. وفيما اذا كنت شخصاً ذا إيمان وتدين فهذا الشيء بيني وبين الله. يجب أن تكون هناك عدالة بحقوق المدنيين وأن تطبق المساواة بينهم."
واضاف قائلا "ما حدث للعراقيين بشكل عام هو انتهاك للقوانين الدولية ."
عن: موقع ذي ناشونال الإخباري

147
حكومة اقليم كوردستان تسعى لتحويل قضاء سنجار الى محافظة مستقلة



اربيل 4 شباط 2019، رئيس حكومة اقليم كوردستان، نيجيرفان بارازاني خلال وصول جثمان امير الايزيديين الى مطار اربيل الدولي


عنكاوا دوت كوم/كركوك ناو

تسعى حكومة إقليم كوردستان الى تحويل قضاء سنجار الى محافظة، والتعاون مع حكومة عبد المهدي لإعادة اعمار المدينة.

رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، شدد على ضرورة تحول القضاء التابع لنينوى الى محافظة مستقلة، جاء هذا التشديد خلال كلمة له القاها في مراسم استقبال جثمان امير الايزيديين في العراق والعالم، تحسين سعيد بك، ونقلتها وسائل اعلام كوردية تابعها (كركوك ناو).

وقال بارزاني إنه “يجب ان يؤدي الايزيديون دورا أكبر في مناطقهم”، مضيفا “ينبغي ان يتحول قضاء سنجار الى محافظة، ويتعين على اقليم كوردستان والعراق السعي في هذا المجال”.

وصل جثمان أمير الايزيديين الى مطار اربيل الدولي في اقليم كوردستان اليوم الاثنين ( 4 شباط 2019)، في مراسم رسمية حضرها مسؤولين في حكومتي اربيل وبغداد.

وتوفي سعيد بك في 28 من كانون الثاني 2019، عن عمر ناهز 86 عاماً في احد مستشفيات المانيا بعد صراع طويل مع المرض.

واكد بارازاني انه ” سنبذل الجهود لتحرير ما تبقى من المختطفين الايزديين والجريمة التي ارتكبها تنظيم داعش ضد الايزيديين كانت فضيعة “.

وتابع “قطعت عهدا على نفسي بان لا يبقى ولا ايزيدي واحد بقبضة داعش والمكتب المخصص لهذا الامر سيتسمر في عمله حتى تحرير اخر ايزيدي مختطف”.

بارازاني تعهد: “ببذل الجهود مع رئيس الحكومة الاتحادية عادل عبد المهدي والمجتمع الدولي لإعادة اعمار وتأهيل سنجار وإعادة المدينة على أتم وجه”.

وحسب احصائية عام 2014، يبلغ عدد سكان قضاء سنجار أكثر من 84 الف نسمة، القضاء الذي يقطنه غالبية إيزيدينة.

تعرض الايزيديين في شهر اب 2014، الى عمليات تهجير وخطف ونزوح بسبب هجوم تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” على سنجار، ما اسفر عن نزوح 350 الف شخصا في مخيمات النازحين في محافظة دهوك وقضاء الشيخان والمناطق الاخرى، كما وهجر اكثر من 100 الف شخص منهم باتجاه الدول الاوروبية.

148
عبد المهدي يتعهد للايزيديين بانشاء متحف خاص بهم في سنجار


عادل عبد المهدي
عنكاوا دوت كوم/بغداد بوست


تعهد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بانشاء متحف خاص بالايزيديين في قضاء سنجار  بنينوى .

وقال  محمد طارق التميمي ، ممثل عبد المهدي خلال  مراسم استقبال جثمان امير الايزيديين في العراق والعالم بمطار اربيل الدولي :" ان الحكومة الاتحادية بالتعاون مع حكومة اقليم كردستان والحكومة المحلية في نينوى والمنظمات الدولية ، تعمل على عدم عودة الارهاب ورفع القنابل، والالغام والمخلفات الحربية، وفتح المقابر الجماعية في سنجار ".

واشار الى فتح متحف خاص في سنجار للايزيديين مع التأكيد على اعادة اعمار وتأهيل القضاء الذي دمر تنظيم داعش بناه التحتية في اواسط عام 2014.

149
عبد المهدي يقطع عهدا للايزيديين في سنجار


عنكاوا دوت كوم/شفق نيوز
 تعهد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي يوم الاثنين بفتح متحف خاص للكورد الايزيديين في قضاء سنجار المتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

جاء ذلك في كملة القاها ممثله محمد طارق التميمي خلال مراسم استقبال جثمان أمير الايزيديين في العراق والعالم بمطار اربيل الدولي عاصمة اقليم كوردستان.

وقال التميمي في الكلمة ان الحكومة الاتحادية وبالتعاون مع حكومة اقليم كوردستان، والحكومة المحلية في نينوى والمنظمات الدولية تسعى لعدم عودة الارهاب، ورفع القنابل، والالغام والمخلفات الحربية، وفتح المقابر الجماعية في سنجار، مشيرا الى ان المقابر المكتشفة في سنجار بلغ 67 مقبرة.

واشار الى فتح متحف خاص في سنجار للايزيديين مع التأكيد على اعادة اعمار وتأهيل القضاء التي دمر بناها التحتية تنظيم داعش خلال اجتياحه مناطق ومدن تقدر بثلثي العراق في اواسط عام 2014.


150
بحضور رسمي رفيع .. وصول جثمان امير الايزيديين الى اقليم كوردستان

عنكاوا دوت كوم/شفق نيوز
 وصل جثمان أمير الكورد الايزيديين في العراق والعالم تحسين بيك يوم الاثنين الى مطار اربيل الدولي عاصمة اقليم كوردستان.

ونقل الجثمان من مدينة "هانوفر" في المانيا حيث كان الامير يتلقى العلاج هناك الى اربيل على متن طائرة خاصة خصصتها حكومة الاقليم لهذا الغرض.

وكان في استقبال الجنازة رئيس وزراء الاقليم نيجيرفان بارزاني، و وزراء، ومسؤولون، وبرلمانيون من كوردستان والعراق اضافة الى ممثلي دبلوماسية البعثات للدول والشخصيات الدينية والاجتماعية.

واضافة الى الحضور الرسمي رافقها مراسم استقبال دينية من قبل ابناء الطائفة.

وسيوارى جثمان الامير يوم غد الثلاثاء الثرى الى مأواه الاخير في قضاء سنجار مسقط رأسه.

وكان خيري بوزاني المدير العام لشؤون الأيزيدية في وزارة الاوقاف في حكومة اقليم كوردستان قد اعلن منتصف الاسبوع الماضي عن وفاة  امير الايزيديين في اقليم كوردستان والعالم مير تحسين بيك.

والأمير تحسين بك، هو تحسين سعيد علي بك ، امير الأيزيديين في كوردستان العالم. ولد في 15 -08- 1933 في قرية باعدرى التابعة لقضاء الشيخان .

وتم تنصيبه أميرا للايزيديين، بترشيح من جدته ميان خاتون، بعد مرور 15 يوما على وفاة والده الأمير سعيد علي بك وذلك في صيف 1944.

151
مسيحيون يعربون عن فرحهم بزيارة البابا فرانسيس إلى الإمارات


عنكاوا دوت كوم/سي ان ان العربية
لقد استعدت دولة الإمارات العربية المتحدة بجدية لزيارة البابا فرانسيس، فعشرات الآلاف من المقيمين المنتشرين في جميع أنحاء البلاد يستعدون بحماس لهذه الزيارة التاريخية.



https://arabic.cnn.com/middle-east/video/2019/02/04/v71222-pope-francis-uae-visit

152
شيخ الأزهر يدعو المسلمين في الشرق الأوسط إلى "احتضان" المسيحيين


عنكاوا دوت كوم/أبوظبي (رويترز)
 دعا شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب يوم الاثنين المسلمين في الشرق الأوسط إلى "احتضان" الطوائف المسيحية في دولهم.

وقال مخاطبا المسلمين في كلمة بثها التلفزيون خلال مراسم في العاصمة الإماراتية أبوظبي شارك فيها البابا فرنسيس "استمروا في احتضان إخوانكم من المواطنين المسيحيين في كل مكان.. فهم شركاؤنا في الوطن".

ثم وجه حديثه للمسيحيين قائلا "أنتم جزء من هذه الأمة وأنتم مواطنون ولستم أقلية وأرجوكم أن تتخلصوا من ثقافة مصطلح الأقلية الكريه، فأنتم مواطنون كاملوا الحقوق والمسؤوليات".

ودعا شيخ الأزهر كذلك المسلمين في الغرب إلى الاندماج في دولهم المضيفة واحترام القوانين المحلية.

وتعول مصر على علماء الأزهر في حربها ضد الإسلاميين المتشددين. واستضاف الأزهر البابا فرنسيس عام 2017 لتحسين العلاقات بين الكاثوليك والمسلمين.


(رويترز)

153
بالصور /ناشطون موصليون يقارنون حواضرهم التاريخية  بما كانت عليه قبل حقبة داعش
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة اطلقها شبان قارنوا من خلالها صورا لحواضر  تاريخية اضافة لمواقع مسيحية قبل حقبة سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية وما الت اليه بعد حرب تحرير المدينة من براثن التنظيم في شتاء عام 2017 .

وقارن الناشطين  في صور كانوا يحتفظن بها لمطرانية الموصل للكلدان  التي تم انشائها في تسعينيات القرن المنصرم  قبل ان تتعرض لحادثة تفخيخها في كانون الاول (ديسمبر ) من عام 2004 من قبل عناصر تنتمي لتنظيم القاعدة  مما تسبب في تدميرها وهجرتها قبل ان تتحول لمجرد اطلال بعد حرب التحرير 

كما استعرض ناشطين صورا  لجامع النبي يونس  عبر بوست كارت ابان عهد الاهتمام به قبل ان يقدم التنظيم على تفجيره والاطاحة بمنارته بحجة احتوائه على مقابر كما قارن الناشطين في صور اخرى  بسور نينوى الاثاري الذي اقدم التنظيم على تدميره تماما  ونشر صور التدمير على مواقعه الالكترونية  ابان فترة سيطرته في عام 2015 ..

154
رئيس ديوان اوقاف المسيحيين لـ(عنكاوا كوم
اليونسكو تعلن اطلاقها منحة الامارات لتعمير كنائس مدينة الموصل بالتزامن مع زيارة البابا
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
قال رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى ان  منظمة اليونسكو اعلنت اطلاقها لمنحة الامارات العربية المتحدة  المعدة لتعمير كنيستي  الطاهرة للسريان الكاثوليك  وكنيسة اللاتين المعروفة بكنيسة الساعة  في الجانب الايمن من مدينة الموصل تزامنا مع زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة  واضاف المهندس رعد جليل كجة جي في تصريح خاص لموقع (عنكاوا كوم )  ان المنظمة فتحت قنوات الاتصال بالديوان لاستحصال  الموافقات  الرسمية بغية  المباشرة بتنفيذ مراحل العمل  من خلال تشكيل لجان مشتركة  والتنسيق مع وزارة الثقافة  العراقية في هذا الخصوص  اضافة لوضع  الخطوات الاساسية  للبدء باعداد المخططات وجداول الكميات  من اجل التنفيذ لاحقا

155

عنكاوا دوت كوم: دبي ـ العربية.نت/

وصل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إلى الإمارات، ليل الأحد، في زيارة تاريخية للمنطقة. وكان في استقبال البابا، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وشيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب.

وستقام، الاثنين، مراسم استقبال رسمية للبابا، الذي سيجتمع في وقت لاحق مع شيخ الأزهر. كما يزور البابا مسجد الشيخ زايد، وقبر الشيخ زايد.

وسيقيم البابا قداسا، الثلاثاء، في مدينة زايد الرياضية، ربما يتجاوز حضوره 120 ألف شخص.

ولدى هبوط البابا في أبوظبي، قدم له أطفال باقات الزهور ترحيبا به. وصافح البابا كبار مستقبليه، ثم استقل سيارة مع شيخ الأزهر، وغادرا معا المطار. وشوهد الشيخ محمد بن زايد يلوح مودعا البابا لدى انطلاق السيارة.

وقبيل وصوله، حث البابا فرنسيس، الأحد، أطراف النزاع في اليمن على "العمل بشكل عاجل لتعزيز احترام الاتفاقيات القائمة" لصالح هدنة في مدينة الحديدة، تعتبر ضرورية لإيصال المساعدات الإنسانية.

وكان البابا يتحدث في الفاتيكان بعد الصلاة قبل ساعة من رحلته إلى الإمارات، عن المشاركة في تسوية النزاع في اليمن.

مع شيخ الأزهر

وقال: "أناشد جميع الأطراف المعنية والمجتمع الدولي العمل على وجه السرعة لتعزيز احترام الاتفاقيات القائمة وضمان توزيع الغذاء والعمل من أجل صالح الشعب".

وتوجه البابا في زيارة للإمارات، الأحد، وتستمر 3 أيام. كما وصل شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، لعقد قمة مع البابا فرنسيس.

البابا في طريقه للإمارات

وتأتي زيارة شيخ الأزهر تلبية لدعوة رسمية تلقَّاها من ولي عهد أبوظبي، ضمن عدة فعاليات تشملها الزيارة المشتركة لشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان إلى الإمارات، التي أعلنت عام 2019 عاما للتسامح.

وتحظى زيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان باهتمام غير مسبوق، حيث تعد الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية.

ويعقد على هامش الزيارة مؤتمر عالمي تحت عنوان لقاء الأخوة الإنسانية، بمشاركة نخبة من كبار القيادات الدينية والفكرية في العالم، بما يعكس الدور المحوري لدولة الإمارات في دعم قيم التسامح والحوار والسلام، حيث يعيش على أرضها عشرات الجنسيات من مختلف الأعراق والأديان، في إطار من الالتزام بقيم المواطنة والعيش المشترك.




156

العراق: أيزيديات مختطفات لدى "داعش" يعدن لذويهن من سورية


عنكاوا دوت كوم - العربي الجديد - بغداد ــ محمد علي



عادت خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من 15 ضحية عراقية من المختطفات الأيزيديات على يد تنظيم "داعش"، إلى منازلهن في شمال العراق، وفقاً لبيانات وتقارير صادرة عن مكتب شؤون المختطفين الأيزيديين في محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق، وذلك بعد خسارة التنظيم بلدات وقرى جديدة في ريف دير الزور كان يسيطر عليها.

ووفقا لكاميران عبد الله، وهو عضو في مجلس محافظة دهوك العراقية الحدودية مع سورية وتركيا، فإن "أكثر من 15 مختطفة عدن إلى ذويهن، أغلبهن من قرى سنجار التي احتلها داعش عام 2001 ونفذ مجازر وحشية بحق الرجال واختطف النساء منها"، مبينا في تصريح لـ"العربي الجديد"، "إنهن بحاجة إلى تأهيل نفسي وصحي والحكومة في بغداد لا تقوم بالواجب"، معتبراً أن "الحكومة مطالبة الآن بفتح المعبر العراقي بين مدينة سنجار والقامشلي السورية، فهناك أيزيديات تحررن من داعش ولا يعرفن كيف يعدن إلى منازلهن، ويجب أن تستعجل الحكومة بذلك".

وأكد ناشطون ومسؤولون آخرون بمحافظة دهوك ومدينة سنجار غرب نينوى، أن جهود تحرير المختطفات تنفذها بالكامل حكومة إقليم كردستان بمساعدة الصليب الأحمر والأمم المتحدة، ودور بغداد بالموضوع لا يكاد يذكر.

وقال نائب رئيس مجلس سنجار المحلي أحمد طه لـ"العربي الجديد"، إن "الحكومة العراقية لا تدري أي شيء حول الموضوع للأسف، والجهود تقودها منظمات أممية ودولية مع الإقليم"، مضيفا أن "هناك المئات من المختطفات ممن يأمل ذووهن بعودتهن، ولن تتوقف الجهود حتى التوصل إليهن".

وأعلن مكتب إنقاذ المختطفين الأيزيديين في دهوك أول من أمس الجمعة، عن إنقاذ امرأتين وطفلة أيزيدية كن مختطفات من قبل مسلحي "داعش" في سورية.

وقال مدير المكتب حسين القائدي في بيان له إن مكتب إنقاذ المختطفين تمكن من إنقاذ امرأتين وطفلة في سورية وهن (م. خدر. باجو) من مواليد تل قصب وعمرها 30 عاما، و(ب. بدل. ك) من مواليد زورافا وعمرها 40 عاما، و(ر.جلال.خديدا) من مواليد تل قصب وعمرها 12 عاماً.

وتحرص السلطات العراقية على عدم الإعلان عن أسماء المختطفات بالكامل، مراعاة لعادات وتقاليد محافظة في هذا الإطار.

وأضاف البيان أنه بذلك يكون عدد من تم تحريرهم حتى الآن 3352 مختطفا ومختطفة أيزيدية من كلا الجنسين، من مجموع 6417 أيزيديا وقعوا في أسر إرهابيي "داعش" في الثالث من أغسطس/آب 2014 في سنجار. وأكد أن "تحريرهم حصل في الأراضي السورية وبجهود حثيثة من قبل العاملين في مكتب إنقاذ المختطفين الأيزيديين".

ونظمت مجموعة من النساء اليوم الأحد، وقفة احتجاج تطالب الحكومة العراقية بإعادة فتح معبر حدودي بين سورية والعراق بهدف تسهيل عودة المختطفات الأيزيديات إلى ذويهن في سنجار، دون الحاجة للتأخر عدة أيام لنقلهن إلى تركيا ومنها إلى العراق، أو من خلال قنوات معقدة تمر بمليشيات "قسد" التي تسيطر على الأجزاء السورية المحاذية للعراق.

المعبر الحدودي الرابط بين سنجار العراقية والقامشلي السورية، اُغلق العام الماضي إثر تداعيات استفتاء انفصال الإقليم عن العراق.

الناشطة في مجال حقوق المرأة، فردية سنجارين قالت: "حاولنا الضغط لافتتاح المعبر، لأن عملية إغلاقه تُعقد عودة النساء والفتيات الناجيات من قبضة داعش في سورية إلى ذويهن"، مؤكدة في تصريحات صحافية أن "النساء الأيزيديات اللاتي تم تحريرهن من قبل قوات سورية الديمقراطية من قبضة داعش يُسلمن إلى ذويهن".

وتعرض المكون الأيزيدي العراقي بعد احتلال تنظيم "داعش" لمدينة سنجار (110 كلم غرب الموصل) في أغسطس 2014، لعمليات إبادة واسعة، إذ قتل التنظيم المئات من الرجال واختطف آلاف النساء والأطفال في واحدة من أبشع جرائم التنظيم بالعراق.

157
عنكاوا دوت كوم - رووداو – أربيل -  شونم عبدالله خوشناو

أعلن رئيس البطركية الكلدانية في العراق والعالم، الكاردينال لويس رؤفائيل ساكو، أن البابا فرنسيس سيزور العراق "هذا العام أو العام المقبل" بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة، موضحاً أن "1250 مسيحياً قتلوا في البلاد كما تم الاستيلاء على 23 ألف منزل للمسيحيين منذ 2003".

وقال ساكو عن الزيارة التي يجريها البابا إلى الإمارات اليوم للقاء شيخ الأزهر إن "الزيارة تمثل التقاء الكنسية بالعالم الإسلامي والعكس صحيح من أجل كلمة السواء لخير البشرية وترسيخ قيم العيش المشترك وتعميق المشتركات من أجل مجتمع يتمتع بالعدل وكرامة الإنسان، خاصة وأننا أمام تحدي العنف والتطرف باسم الدين"، مضيفاً أنها "رسالة لكل المواطنين المسلمين والمسيحيين في المنطقة بأن الحلول تأتي من الداخل وليس من الخارج وضرورة التعاون لقبول الآخر وتقدم وازدهار العالم".

وأشار إلى أن الحروب دمرت البشر والحجر في العراق واليمن وسوريا، والبابا يقول كفى؛ فالعنف والإقصاء لا يبنيان بل يهدمان ولا بد من ترك الماضي والانفتاح على المستقبل وضمان كرامة وحرية الإنسان بغض النظر عن انتمائه الديني".

وحول إمكانية زيارة البابا إلى العراق، قال رئيس البطركية الكلدانية في العراق والعالم إن "الظروف غير مهيئة لهذه الزيارة التي تتطلب توجيه دعوة رسمية من الدولة العراقية والكنيسية لكن ما حصل هو مجرد كلام شفوي".

وتابع: "نحن على يقين بأنه سيزور العراق هذا العام أو العام المقبل، ليس من أجل المسيحيين فقط بل لتوجيه رسالة جامعة لكل الإنسانية فقد زار ميانمار سابقاً في حين لم يزرها أي مرجعية إسلامية".

ولفت إلى أن "من دفع ثمن العنف هم كل العراقيين، ونحن بحاجة إلى الانفتاح على المستقبل والخروج من النظرة الضيقة والفساد المهيمن على كل مفاصل الدولة"، مبيناً أن "1250 مسيحياً قتلوا منذ 2003 كما تم الاستيلاء على 23 ألف منزل للمسيحيين إلى جانب التهجير والخطف، وتفجير 58 كنيسة قبل داعش، وبعد ذلك لم يترك التنظيم كنيسة في سهل نينوى والموصل بدون تدميرها".

وأشاد ساكو بالاستقرار المتحقق في إقليم كوردستان بالقول: "الأمن والاستقرار موجودان في إقليم كوردستان لكن العقلية والثقافة يجب أن تتغير، فهناك خطابات لا تشجع العلاقة مع المسيحيين وهذا غير مقبول".

وذكر أن "مليون مسيحي هاجروا من العراق، فالناس قلقون من المستقبل والوضع الاقتصادي حيث لا يوجد استقرار بسبب الحروب التي تهدف لإنعاش تجارة النفط والأسلحة"، مبيناً أن "الحروب تنتج الفكر المتطرف والفساد، أين يذهب المسيحي أو المسلم الذي يفكر في مستقبل بلاده؟".

ومضى بالقول: "ليس هناك خطة لبناء دولة القانون والمواطنة والعدالة، فالطائفية والمحاصصة تهيمنان على الفكر والثقافة السائدة في كثير من الأحيان هي ثقافة الصحراء".

ويجتمع بابا الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرنسيس، وشيخ الأزهر، أحمد الطيب، اليوم الأحد، 3 شباط، 2019، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، تحت شعار "لقاء الأخوة الإنسانية".

158
رحلات إمرأة كلدانية من مدينة ديترويت لأكثر من 10 سنوات لمساعدة ضحايا الحرب العراقيين
قامت نضال كرمو بعشرين رِحلة إنسانية منذ عام 2007


كرمو تتحدث مع إمرأة داخل مخيم للاجئين والتي تحتاج للمساعدة في الحصول على الدواء لسنوات عديدة. سافرت كرمو الى الخارج لتقديم الإغاثة الى النازحين العراقيين واللأجئين في الشرق الأوسط.

نتاشا دادو
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق

مقاطعة أوكلاند – مشيكان: حين بدأت الحرب على العراق في عام 2003 كان من الصعب للغاية على نضال كرمو المقيمة في مقاطعة أوكلاند أن تجلس من دون فعل أي شيء لمساعدة العراقيين.
بعد سنوات قليلة وفي عام 2007 ذهبت الصيدلانية كرمو في أول رِحلة إنسانية لها الى العراق في مهمة لمساعدة ضحتايا الحرب. ومنذ ذلك الحين قامت بعشرين رِحلة إنسانية الى العراق، إذ بدأت مع جمعية العالم الواحد الطبية غير الربحية، وهي منظمة تُقدم الإغاثة الى مجتمعات الشرق الأوسط.
كانت رِحلتها الإنسانية الأخيرة الى العراق في شهر تشرين الأول الماضي واستمرت على مدى شهر كامل، وكان هناك المزيد من المساعدات التي جلبتها، أكثر مما هو معتاد لكل رحلة. في هذه المرة كان هناك حاويتين من المساعدات الإنسانية مع امدادات طبية بقيمة 665 ألف دولار أوصلتها الى 11 مستشفى في كردستان والموصل التي تُعّد ثاني أكبر مدينة في العراق.


كل حاوية كانت تحمل مواداً من الإمدادات تتراوح قيمتها بين 3300 ألف و500 ألف دولار ويصل حجمها الى حجم نصف شاحنة.
لأكثر من عقد من الزمن سلمت كرمو ما لا يقل عن واحدة أو اثنتين من الحاويات المملوءة بالامدادات في كل مهمة إنسانية. قالت كرمو، هذه لرحلة واحدة فقط، ويمكن أن تتخيل ما قمنا به في 20 رِحلة من هذا النوع.
تُساعد كرمو في الحصول على الامدادات وتعبئتها في الحاويات في مدينة ديترويت، إذ تذهب الى تركيا ومن ثم الى العراق في نهاية المطاف.
 
المخاطرة بكل شيء في سبيل مساعدة العراقيين:
في عام 2014 احتلت الدولة الإسلامية مدينة الموصل وجعلتها معقلاً قوياً لها وأنذرت المسيحيين فيها إنذاراً قاسياً مما حملهم على الفرار من ديارهم، إذ كان الانذار، التحوّل الى الإسلام أو دفع الجزية أو الموت.
قامت كرمو بزيارة الى العراق في العام نفسه لإيصال الامدادات الى ضحايا الأزمة. وبعد 4 سنوات وبعد تحرير الموصل زارت كرمو المدينة خلال رحلتها في تلك السنة.
 

قالت كرمو، ذهبت الى أكثر الأماكن خطورة في هذه الرحلة، ذهبت الى الموصل وليس من المفترض أن أذهب الى ذلك المكان. وحين سنحت لي الفرصة ذهبت الى الموصل التي استحلها داعش مدة 4 سنوات. كنت أسير حول الكنائس وبين المباني التي دمرها داعش أثناء سقوط الموصل. وأضافت، لا تزال هناك الجثث تحت النفايات والأنقاض، حيث رأيت حقائب الظهر والأحذية الرياضية مبعثرة في كل مكان. وقالت، شممتُ رائحة الجثث وبدأتُ في البكاء. وبعد أيام قلائل من مغادرتي للمدينة، بعد 5 أيام، وقعت مأساة في المكان نفسها التي زرتها حيث انفجرت قنبلة وقتلت 3 أطفال في المكان الذي كنت فيه.
وقالت، أنا لا أخاف فالعراقيين يحموني وهم يحبونني. وأضافت، إن المخاطر المرافقة للرحلات الإنسانية هي بلا شك تستحق المجازفة.
وكرمو تقدم المساعدات الضرورية التي تُعّد مهمة جداً لبقاء العراقيين على قيد الحياة والتي من غير ذلك لا يمكنهم الحصول عليها. ويشهد بذلك الفرق بما نقوم به، وإن توقفها ليس خياراً.


كانت المستشفيات التي زارتها في هذه الرحلة تفتقر الى الامدادات الطبية والجراحية وهي بحاجة ماسة، وإلا كيف يمكنهم معالجة الناس حين لا يمتلكون التجهيزات المناسبة. وهكذا، حصلت المستشفيات على الكثير من امداداتنا، والآن يمكنهم مساعدة الناس، ويمكنهم القيام بالعمليات الجراحية لأنهم في النهاية أصبحوا يمتلكون المعدات الجراحية.
يُحييها العراقيون على أنها بطلة
وكرمو هي كلدانية، والكلدان هم من الكاثوليك العراقيين، إذ تُعتبر مدينة ديترويت موطناً لأكبر تجمع كلداني في العالم خارج العراق. ويُقدر تعدادهم بحوالي 160 ألف من الكلدان المقيمين في المنطقة، وفقاً لمؤسسة المجتمع الكلداني. وتُعرف كرمو بشكل واسع، للعراقيين الذين يُشيدون بها كبطلة، في المجتمع الكلداني لمدينة ديترويت وفي الخارج على أنها إمرأة ذات إنسانية عالية ورحيمة. وقالت بأن العراقيين يدعوها "ماما" والدكتورة نضال، وهم يتمنَون أن أكون وزيرة الصحة في العراق فقد ساعدت العراقيين من جميع الخلفيات والطوائف الدينية.
وقالت، أنا أنظر الى الجميع على أنهم بشر، إذ أن يسوع المسيح لم يقل ساعدوا المسيحيين فقط. ترى الفقراء فتساعد أفقر الناس وترى المرضى فتساعد أكثر الناس مرضاً. كيف يمكنك رؤية شخص ليس لديه أيدي أو أرجل وتسألني إن كان مسيحي أم مسلم أم يزيدي. إن ذلك يؤلمني.
ولدت كرمو في العراق ووصلت الى الولايات المتحدة في عام 1980 ودرست في جامعة واين ستيت في ديترويت لتصبح صيدلانية. وقد حصلت على أكثر من 20 جائزة عن عملها الإنساني. وقالت لهذا أعطاني ألله الشهادة الجامعية حتى أتمكن من العودة ومساعدة شعبي، إنه شعور رائع فأنا مباركة.
وحتى قبل حرب العراق بوقت طويل شعرت كرمو أنها مدعوة لتكون إنسانية، وهي تتذكر مشاهدة الصراع الذي يتفجر ويصبح مدمراً. وكانت تعلم في أعماقها أنها في يوم من الأيام ستعمل على مساعدة ضحايا الحرب.
العثور على هدفها في الحياة من خلال العمل الإنساني:
لقد جلب دور كرمو في المجال الإنساني هدفاً لحياتها. وهي تقول: أشعر أن هذا هو جزء من حياتي، فعملي هذا هو كالولادة التي عندها يجب أن لا يحدث التوقف، وأشعر الآن أن هناك معنىً لحياتي. لقد غير ذلك حياتي.
شهدت كرمو بشكل مباشر الخسائر المدمرة للحرب على العراقيين. وقالت، أنها رأت كل هؤلاء الناس الذين فقدوا أرجلهم، وإذا رأيت تقاريرهم فلن تتمكن من النوم ليلاً، وقد رأت الكثير من الدماء وأجزاء الأجسام.
تستخدم كرمو وسائل الإعلام الاجتماعية للمساعدة في نشر الوعي حول محنة العراقيين، وتساهم في العديد من مقاطع الفديو التي تننشرها في تصوير الوضع الذي يُواجه ضحايا الحرب.

قامت كرمو برحلات إنسانية أخرى الى هندوراس والأردن لمساعدة اللاجئين من الأزمة السورية المستمرة.
يشكو الكثير من العراقيين من تدهور نوعية الحياة منذ بداية الحرب على العراق. وقالت، إن معظم الناس الذين ساعدتهم في هذه الرحلة هم من طلاب الكليات الصغار الذين تعرضوا للقصف. ولمعظم هؤلاء الناس منازل جيدة ووظائف جيدة وهم ينحدرون من عائلات ثرية، ولكن تراهم الآن يتسولون في الشوارع.
وقالت، أن أكون سيدة أعمال وأقوم بالأعمال الإنسانية فإن ذلك أمراً صعباً. وأضافت، إن ظهري يؤلمني ولديَّ مشاكل خطيرة في الركبة، ولكني ما زلت حية، فأنا ما زلت أعيش وهذا هو كل ما يهمني. وكانت كرمو تمتلك 3 صيدليات، أما الآن فلديها صيدلية واحدة.
قالت، كان من الصعب للغاية إدارة 3 صيدليات والقيام بالعمل الإنساني معاً، إذ كان عليها الاختيار بين الاثنين. كان عليَّ الاختيار بين الصيدليات الثلاث وجمعيتي الخيرية. لم أستطع إدارة 3 صيدليات مع هذا النوع من العمل، وأضافت، أنا سعيدة بقراري.
لقد جعلها مشاهدة الدمار في الخارج الى التفكير في الأمور بطريقة مختلفة. وقالت، لكوني سيدة أعمال فأنا لاأشتري أشياء باهضة الثمن لنفسي، ولا تهمني الأشياء المادية على الإطلاق، فأنا أعلم أن 3 محفظات يمكن أن تُعيد طفلاً واحداً، وأعلم أين يمكن أن تذهب تلك الأموال.
ينتظر العراقيون عودة المساعدات الإنسانية:
الى جانب المساعدات الطبية، قامت كرمو بتقديم الأدوية والملابس والحفاضات ومنتجات النظافة وآلاف من العكازات والكراسي المتحركة بالإضافة الى مواد أخرى الى النازحين داخلياً من العراقيين والسوريين.


وقالت، لا توجد وظائف ولا يوجد المال للذهاب الى الطبيب أو لإعادة بناء المنازل. وقطاع الصحة الآن هو أسوأ من أي وقت مضى وهناك العديد من الناس الذين يُعانون من الأمراض الخلقية والسرطان ويموتون لأنهم لا يملكون المال ويفتقدون الى التعليم الجيد.
لقد استطاعت من استحداث عيادة لطب الأسنان في العراق وهي تحتاج الى الدعم لتتمكن من الاستمرار. وتتلقى كرمو بإستمرار رسائل من العراقيين يطلبون المساعدة، وهذا هو السبب في أن العديد من العراقيين ينتظرون بالفعل زيارتها القادمة. لكن مواردها محدودة ومساعدة الجميع غير ممكنة.
قالت كرمو،  بالنسبة لبعض الناس وحتى لو لم أتمكن من تقديم المساعدة لهم فإنهم سوف يتفهمون ذلك. وفي بعض الأحيان لا يوجد لديَّ ما يكفي، ومع ذلك لا يُصابون بالجنون بسبب ذلك، إنهم يصبرون، إنهم يحبونني حتى الموت. وإذا لم أتمكن من المساعدة في هذه المرة فهناك مرة قادمة.
وأضافت، بالنسبة لجميع الأشخاص الذين لم أتمكن من الوصول اليهم، لأنه لم يكن لديَّ ما يكفي، فأنا مستمرة بالقيام بالمهام الإنسانية، نحن ما زلنا هنا ولا يزال لدينا الكراسي المتحركة ولا يزال لدينا الكثير من الإمدادات. إن كرمو غير متأكدة من موعد رحلتها الإنسانية  القادمة، إذ يعتمد ذلك على مقدار ما تجمعه من المال الكافي . ولم تكن كرمو قادرة دائماً على جمع المال الكافي. وكانت أحياناً تستخدم أموالها الخاصة. وأضافت، هذه هي الطريقة الوحيدة، إذ كنت أتمنى أن لا أضطر لفعل ذلك، لكنها هي الطريقة الوحيدة. وقالت حتى ربع الدولار يمكن أن يفعل أو يقطع شوطاً طويلاً في العراق. لقد شاهدت فتاة تشتري فطيرة بسعر 22 سنت أميريكي، وقالت لو تبرع كل شخص بدولار واحد لأمكن شراء 4 شطائر.
يبدو أن شغف كرمو بالعمل الإنساني أقوى من أي وقت مضى، إذ قالت، أعتقد أنه لآ أحد سيوقفني في مهمتي هذه لأنني حين أفعل ذلك أقوم به من أجل العالم، فإننا نحتاج فقط الى الاهتمام والعمل من دون أن نتوقع أي شيء في المقابل وسيساعد ألله على استمرار ذلك.


159
من بينها اللغة السريانية .. مسارات تنسق مع اليونسكو لاعتماد العام الحالي  عاما دوليا للغات الشعوب الاصيلة
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
في اولى مبادرات مؤسسة مسارات  للتنمية الثقافية والاعلامية  للعام الحالي قامت المؤسسة  باطلاق مبادراتها بالتعاون مع منظمة  الامم المتحدة  لاعتماد عام 2019 عاما دوليا للغات  الشعوب الاصيلة  واصدرت المؤسسة في وقت سابق  كتابا حمل عنوان معجم المفردات المندائية  للباحث العراقي  قيس مغشغش السعدي  الناشط المعروف باهتمامه باللغة المندائية ذات الاصول الارامية والتي تعد من ابرز  اللغات المعرضة  لخطر الانقراض ذلك ان المتحدثين  فيها لايتجاوز عددهم اليوم حسب قول المؤلف 100 فرد..فيما قال الاكاديمي سعد سلوم ان المبادرة اطلقتها مؤسسة مسارات  ليكون معجم السعدي  اول اصدارات المناسبة التي تسعى المنظمة لجعلها دولية  واضاف رئيس مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعالامية في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) ان مبادرة  مؤسستنا  تتوافق مع سعي  المنظمة الاممية التي وجهت اليونسكو  للتنبيه  للحفاظ  على لغات السكان الاصليين  في بلدان وجودهم والعمل على المحافظة  عليها ورعايتها وتنشيطها لاسيما اللغة السريانية التي تحظى بموقع متميز من ضمن مناهج  الدراسة في العراق  للحفاظ على ديمومتها بين الناطقين بها ..

160

أبوظبي: «الشرق الأوسط»

يصل إلى الإمارات، اليوم، البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، تعد الأولى إلى منطقة الخليج، للمشاركة في عدد من الفعاليات في العاصمة أبوظبي، من بينها الحوار العالمي بين أتباع الأديان حول «الأخوة الإنسانية»، وهي سابع زيارة لدولة تقطنها أغلبية مسلمة، بعد مصر، وتركيا، والأردن، وبنغلاديش، وأذربيجان، والأراضي الفلسطينية.
ورحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بزيارة البابا، مشيراً إلى أنها ستسهم في تعزيز قيم التسامح والتعايش والتناغم والتلاقي الثقافي والحضاري بين مختلف مكونات الطيف البشري، بوصفها مبادئ وأسساً راسخة قامت عليها دولة الإمارات.
وقال الشيخ محمد بن راشد، أمس، إن بلاده تستقبل البابا «في وقت نحن أحوج ما يمكن فيه إلى أن نلتقي حول قيم إنسانية مشتركة، ومد جسور إخاء وصداقة، وإبراز نقاط التشابه والتماثل وتحييد عناصر الافتراق ونزع فتيل الفرقة والاحتراب وإطفاء نيران الحقد والكراهية والتمييز الديني والعرقي، والاجتماع على الأهداف والغايات النبيلة التي تسعى إلى العمل من أجل تحقيق السلام العالمي واستقرار البشرية».
وشكر ابن راشد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، على دعوته البابا إلى الإمارات، لحضور «ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية»، مشيراً إلى مشاركة نخبة من قيادات وممثلي الأديان والعقائد في العالم، «بما يعكس مكانة دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتعايش والتسامح والتآخي والحوار بين الأديان».
وقال نائب رئيس دولة الإمارات: «نرحّب أيضاً بالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، الذي يضع يده في يد البابا في أبوظبي لتعميق وتوثيق روابط الأخوة الإنسانية، وتأكيد الدور المهم الذي ننتظره من رجال الدين في كل أنحاء العالم لنشر رسالة السلام والمحبة في كل مكان».
واختار البابا فرنسيس شعار «اجعلني أداة لسلامك»، الذي يمثّل غاية زيارته للإمارات، كدعوة لتعاون كل أصحاب النيات الحسنة من أجل السلام، وتشمل زيارة البابا جولة في جامع الشيخ زايد الكبير، وإقامة قدّاس بمدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي، ولقاءً يجمعه مع أعضاء مجلس حكماء المسلمين الذي يترأسه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وذلك في الرابع من فبراير (شباط) 2019 بجامع الشيخ زايد الكبير.

161
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة الاب عمانوذيل خوشابا  و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

162
بأسم موقع عنكاوا دوت كوم و المنتديات نقدم تعازينا الحارة الى جميع افراد عائلة المرحوم السيد  نجيب قاقوز كاكا و نطلب
من الرب ان يرحمه و يدخله الجنة و الخلود و ان يلهم جميع الاهل و الاقارب الصبر و السلوان و ان لا يصيبهم اي مكروه اخر........

اسرة عنكاوا دوت كوم

163
الكنائس المهجورة في اليمن شاهدة على تاريخ فريد من التنوّع


مسيحيو اليمن.. شركاء في صناعة الحضارة وفي الحياة والموت أيضا

عنكاوا دوت كوم/العرب
الحوثيون والقاعدة وداعش شردوا المسيحيين ونهبوا ممتلكاتهم، وشبح الحرب يحصر الخيارات بين الهجرة أو إخفاء الديانة.

في خضم التركيز المسلط على عمليات التحالف الدولي ضد جماعة الحوثي وعلى الأزمة الإنسانية في اليمن، غاب الاهتمام بمعاناة الأقليات، التي تعاني من اضطهاد. ويُستهدف المسيحيون والأقليات الأخرى المتناقصة في اليمن، ويتضاءل أملهم بالحماية من قبل دولة مقسمة، معطلة وآخذة في التدهور. ودفع هذا الوضع عددا كبيرا منهم إلى الهرب خارج اليمن، الذي يشهد ما شهده العراق من ضياع لشواهد على تاريخه المتنوع، على أيدي جماعة أنصارالله (الحوثيين) وتنظمي داعش والقاعدة.

عدن - بينما يستعد البابا فرنسيس لترؤس قدّاس في دولة الإمارات العربية المتحدة التي يصلها الأحد، في أول زيارة لحبر أعظم إلى المنطقة المحافظة التي تعتبر مهد الإسلام، يفقد اليمن المجاور يوما بعد يوم شواهد تنوعه الثقافي والديني والمجتمعي، بسبب استهداف أقلياته، من قبل تنظمي داعش والقاعدة المتشددين ومن الحوثيين الذين يسعون إلى تغيير ديموغرافي في البلاد التي تشهد حربا منذ سنة 2014.

وبعدما كانت مراكز عبادة لأعداد قليلة من المسيحيين، تحوّلت كنائس اليمن إلى مجرد أبنية مهجورة بسبب الحرب، لكنها تبقى رغم ذلك شاهدة على تاريخ من التنوع الإثني. وتقول النيابة الرسولية في جنوب شبه الجزيرة العربية إن هناك أربع كنائس كاثوليكية في اليمن وكنائس أخرى غير كاثوليكية.

ويعاني المسيحيون في اليمن من معاناة مضاعفة، تضييق بسبب الدين، وتداعيات الحرب التي يعاني منها كل اليمنيين. ويشير مسؤولون إلى أن أعدادا من المسيحيين لا يزالون يتواجدون في هذا البلد لكنهم لا يجاهرون بإيمانهم في ظل تصاعد نفوذ جماعات متطرفة.

وكانت كل من عدن في جنوب اليمن، المقرّ الحالي للسلطة المعترف بها، وصنعاء، العاصمة الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، تضم كاتدرائية كاثوليكية. وفي سنة 2015، تعرّضت كاتدرائية عدن للتخريب ولهجمات من متطرفين، ما دفع بالقيمين عليها إلى إغلاقها لأجل غير مسمى.
ممنوع الدخول

عند مدخل كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي الكاثوليكية في حي التواهي في غرب عدن، بوابة حديدية ضخمة تبدو عليها آثار الرصاص والصدأ. وكتب على البوابة بخط عريض “ممنوع الدخول”، بالقرب من آية قرآنية “لكم دينكم ولي دين” كتبت على السور الإسمنتي الأبيض المحيط بالكنيسة. ويعلو سطح الكنيسة تمثال ليسوع المسيح، فاتحا ذراعيه، إنّما من دون رأس.

وبحسب محمد سيف، أحد سكان التواهي، فإن الكنيسة تستقبل المصلين “منذ أيام البريطانيين، قبل 140 إلى 150 سنة، وبقيت تقام الصلوات فيها حتى اندلاع الحرب مع الحوثيين” في مارس 2015 حين سيطر المتمردون على عدن قبل أن تطردهم القوات الحكومية بعد أشهر. ويتابع وهو يقف على رصيف في مقابل الكنيسة التي تحيط بها أشجار “تمت سرقتها وتم نهبها”.

وأقدم مسلحون في 2015 على تفجير كنيسة في حي المعلا القريب من التواهي. وأشار سكان إلى أن الكنيسة الواقعة إلى جوار مقبرة مسيحية، كانت عبارة عن مكان عبادة صغير شيّد في خمسينات القرن الماضي في زمن الوصاية البريطانية.

وفي سنة 2016، قتل 16 شخصا على الأقل بينهم أربع راهبات أجنبيات عندما هاجم مسلحون دارا للعجزة أسّستها جمعية تابعة لرهبنة الأم تيريزا. وخطفوا خلال العملية الأب أوزهوناليل (56 عاما) الذي ينحدر من كيرالا في جنوب الهند، قبل أن يطلقوا سراحه بعد أشهر.

ولم تتبن أي جهة الهجمات، لكن السلطات المحلية ألقت باللوم على تنظيم الدولة الإسلامية الذي وجد، إلى جانب تنظيم القاعدة، فرصة لتعزيز نفوذه في اليمن مع استمرار النزاع.
بدأت في اليمن


على مدى عقود، بقي اليمن فريدا في تنوعه بالمقارنة مع جيرانه في الخليج العربي، إذ كان موطنا للمسلمين والمسيحيين واليهود والإسماعليين والبهائيين. ويعتقد أن المسيحية وصلت إلى جنوب اليمن في القرن التاسع عشر عبر الإرساليات الآتية من بريطانيا خصوصا.

وبحسب الأب ليني كونالي المقيم في دبي وعضو النيابة الرسولية في جنوب شبه الجزيرة العربية، وصل الكاثوليك إلى اليمن في العام 1880.

ومع اندلاع ثورة العام 1967 في جنوب اليمن، فرّ العديد من رجال الدين المسيحيين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج. ويوضح كونالي “كلّ شيء بدأ في اليمن، ولذا فإن اليمن مهمّ جدا لنا”.

وأشارت بعض المصادر التاريخية إلى أن بعض القبائل العربية التي كانت على صلة بمركز المسيحية في الحيرة بوسط العراق ساهمت في نشر المسيحية في شبه الجزيرة العربية بما فيها اليمن.

    النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية المطران بول هيندر يقول بأسف "إنه واقع حزين، ونحن نصلي لأن يحل السلام في اليمن، خصوصا أن الناس يعانون من الجوع، والمجاعة تهدّد حياة الملايين من الناس"

وأكدت نفس تلك المصادر أن اضطهاد النساطرة في الإمبراطورية الفارسية بين عامي 309 و379 دفع المسيحيين إلى الهجرة إلى دول الخليج بما فيها الإمارات العربية المتحدة.

واليوم ومع تنامي هجمات المتطرفين وجد المسيحيون اليمنيون في الإمارات التي عرفت بتسامحها الديني ملجأ لهم للقيام بطقوسهم الدينية والاستفادة من القوانين التي ترعاها الدولة. واستقبلت الإمارات ودول الخليج في السنوات الأخيرة عددا من المسيحيين اليمنيين.

وتشير بلقيس ويلي، الباحثة المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط إلى أن الحرب أثّرت على المجتمع المسيحي في اليمن بصورة حادة، وقد فرّ الكثير منهم من البلاد ويتطلعون يوما ما إلى العودة إليها بعد انتهاء الحرب.
على خط التماس


يقول النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية المطران بول هيندر بأسف “إنه واقع حزين، ونحن نصلي من أجل أن يحل السلام في اليمن، خصوصا أن الناس يعانون من الجوع، والمجاعة تهدّد حياة الملايين من الناس”.

وأكد أن الخدمات التي تقدّمها كنيسته “معلّقة” في اليمن بسبب الحرب، لكنه أشار إلى وجود “راهبات (…) يخدمن الناس منذ عقود وسيواصلن القيام بذلك”.

إلى جانب عدن وصنعاء، تقول النيابة الرسولية إن هناك كنيستين أخريين تابعتين لها في تعز في جنوب غرب اليمن، وفي مدينة الحديدة المطلّة على ساحل البحر الأحمر غربا. وتخضع تعز لسيطرة القوات الموالية للحكومة، بينما يحاصرها المتمردون.

ويسيطر الحوثيون على الحديدة التي شهدت في الأشهر الماضية معارك طاحنة مع محاولة القوات الحكومية استعادتها قبل التوصل إلى اتفاق هش لإطلاق النار. وتوجد فيها كنيسة القلب الأقدس التي تتخذ من إحدى طبقات مبنى مقرا. والمبنى مغلق وتبدو عليه آثار قذيفة.

ويقول عصام، وهو يقطن بجوار الكنيسة، إنه يسكن في الحي منذ 20 عاما، لكنه لم يكن يلحظ في الجوار أي مظاهر دينية ولم يسمع أبدا الصلوات، معللا ذلك بأن المصلين “كانوا هادئين ومنظمين جدا إلى الحدّ الذي لا يلحظهم أحد”.

وأفاد سكان في مدينة الحديدة، أنهم يجهلون موقع هذه الكنيسة، لكن بعضهم وجّه رغم ذلك رسالة إلى البابا.

وقالت ريما (28 عاما) “أتمنى أن يرى صور الضحايا ويعرف كيف يعيش اليمنيون حياتهم، وأن يصلي لأجلنا”.





164



ايلاف / أبوظبي

 يترقب العالم أجمع الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس للإمارات، والتي تبدأ مساء اليوم، وهي الزيارة الأولى للبابا لشبه الجزيرة العربية والدول الخليجية، مما يجعلها تحمل قيمة رمزية مهمة على طريق تقارب الأديان وترسيخ قيم التعايش والتسامح والمحبة والسلام، خاصة أن الإمارات تقوم بدور كبير حاضراً وتاريخاً من أجل ترسيخ قيم التقارب والتواصل مع العالم أجمع.

لماذا الإمارات؟

سؤال يتردد في الأوساط العالمية عن رمزية وأسباب اختيار البابا فرانسيس للإمارات على وجه التحديد لتحتضن زيارته الأولى لشبه الجزيرة العربية، والإجابة على ذلك تبدو واقعية إلى حد بعيد، فالإمارات نموذج للتسامح طوال تاريخها، وهذا لا يحدث تزامناً مع 2019 الذي تم الإعلان عنه عاماً للتسامح في الإمارات فحسب، بل لأسباب تتعلق بالحاضر والتاريخ، حيث يوجد في الإمارات 40 كنيسة، وهو العدد الأكبر لدور العبادة المسيحية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وشبه الجزيرة العربية.

وقد تضاعف عدد الكنائس في الإمارات خلال العقد الأخير ليبلغ 40 كنيسة، وفي الوقت الذي تشتعل المنطقة بنار التعصب الديني، والحروب، والمشاكل السياسية، كانت الإمارات تسير في طريق التقارب والتسامح وترسيخ القيم الإنسانية على أرضها ومع العالم أجمع، فقد تم إقرار قانون في الإمارات يناهض العنصرية، والتعصب الديني، وهو تشريع صادر من الدولة لمحاربة الكراهية بكافة أشكالها، مما جعل ما يقرب من 200 جنسية يتعايشون معاً في تناغم تام، على الرغم من الإختلافات الدينية والمذهبية والعرقية والثقافية.


كما أن هناك ما يقرب من مليون مسيحي يعيشون ويعملون على أرض الإمارات من مختلف الجنسيات، وهم يشكلون ما يقرب من 12 % من سكان الإمارات، الأمر الذي دفع الدولة للتجاوب، بل المبادرة بمد يد التسامح لهم، سواء بالتبرع بالأراضي لبناء الكنائس، أو المساهمة في تشييدها في مختلف إمارات الدولة، كما أن هناك ما يقرب من 80 دار عبادة للديانات غير الإسلامية على أرض الإمارات، حيث لا توجد تفرقة في هذا الجانب، كما يكفل قانون الدولة حق المعتقد الديني للجميع، ويكفل للجميع ممارسة الشعائر الدينية بحرية تامة.

 130 ألفاً في قداس مدينة زايد
 
برنامج زيارة البابا فرانسيس للإمارات يبدء مساء اليوم باستقبال رسمي بمطار أبوظبي، ثم حفل ترحيب في قصر الرئاسة بالعاصمة الإماراتية، ولقاء تاريخي بين الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، والبابا فرانسيس، وبالنظر إلى إمتداد الزيارة التاريخية 3 أيام، فسوف يكون هناك لقاء بين الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر مع البابا، وتم اختيار مسجد زايد الكبير مكاناً لهذا اللقاء الديني المهم، الذي يحمل رسالة تسامح ومودة وتواصل بين 53 % من سكان العالم، حيث يبلغ عدد أتباع المسيحية والإسلام في العالم ما يقرب من 4 مليارات شخص من بين 7.5 مليار هم سكان العالم، ويشكل المسيحيون نسبة 31.2 % من سكان العالم، فيما تبلغ نسبة المسلمين 24.1 %.

وفي العاشرة والنصف من صباح الأربعاء المقبل، سوف يكون العالم أجمع على موعد مع التجمع الأكبر على أرض الإمارات، بإقامة قداس في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي يحضره ما يقرب من 130 ألفا، حيث تتسع مدرجات الملعب لما يقرب من 50 ألفا، فيما يتجمع 80 ألفاً في المناطق المحيطة به لحضور القداس التاريخي، وقد تم توجيه الدعوات إلى الحضور، خاصة أن الإقبال كان كبيراً في ظل وجود مليون مسيحي على أرض الإمارات، إلا أنه لا يوجد مكان يسع لأكثر من 130 ألفاً، مما دفع الجهات المنظمة للحدث الكبير إلى توجيه دعوات لضمان تنظيمه بطريقة جيدة.

165

وكالةعمون

 أعاد الأردن اليوم السبت نحو 1376 قطعة أثرية أصليّة إلى العراق؛ منها 1200 قطعة كانت قد سُرِقَت من المتاحف والمواقع الأثرية.
وجاء تسليم القطع الأثرية خلال توقيع اتفاقيات اقتصادية مشتركة بين البلدين بحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ونظيره العراقي عادل عبدالمهدي.

وأثنى الجانب العراقي على التعاون الكبير الذي أبدته الجهات المعنية في الأردن في الحفاظ على الآثار التاريخية العراقية ذات الأهمية البالغة للثقافة والحضارة العراقية العريقة والتي تعرضت لمحاولات تهريبها إلى خارج العراق وتم ضبطها في المراكز الحدودية من خلال الأجهزة المعنية في الأردن.

ولم يتوانَ الأردن عن إعادة نحو 1376 قطعة أثرية أصليّة إلى العراق؛ منها 1200 قطعة كانت قد سُرِقَت من المتاحف والمواقع الأثرية في أرجاء العراق لتعود اليوم إلى موطنها ومكانها الأصليّ في العراق مهد الحضارات الإنسانيّة، وذلك انطلاقاً من دوره الحضاريّ في الحفاظ على الطابع الفنيّ والثقافيّ للحضارات العراقيّة.

واعتبر الجانب العراقي أن حفاظ الأردن على هذه الآثار وإعادتها إلى الشعب العراقي ما هو إلا دلالة على حرص الأردن واهتمامه بالموروث الفني والثقافي للشعب العراقي.



[/center]

[/img]

166


النشرة

شدّد بطريرك أنطاكية وسائر الشرق ​يوحنا العاشر يازجي​، على "أنّنا لا نخاف أبدًا ولن تكون هناك نهاية للمسيحيين في المشرق، ونحن باقون وموجودون. نحن أمام المصائب الكبيرة الّتي تحيق بديارنا في ​الشرق الأوسط​، ولكنّنا نؤكّد ضرورة الثبات في الأرض".

ولفت في حديث تلفزيوني، إلى "أنّنا نسعى للعيش في دولة مواطنة مع الإخوة المسلمين في المنطقة، رغم النكسات الّتي حصلت"، معربًا عن أسفه لـ"الصمت المعيب بحقّ الإنسانية، وبشأن المطرانين المخطوفين منذ خمس سنوات في ​لبنان​"، متساءلًا "أين هي حقوق الإنسان؟".

وركّز البطريرك اليازحي، على أنّ "مع الأسف الإنسان في بعض دول العالم يتحوّل إلى سلعة. الكثير فقد حياته والكثيرون خطفوا ولكن لم يحرّك أحد ساكنًا"، منوّهًا إلى أنّ "الحياة في ​سوريا​ تكاد تعود إلى طبيعتها وبدأنا نستعيد الحياة بعد الحرب".

وفي موضوع الكنيسة الأوكرانية وانشقاقها، أوضح أنّ "الأمر شكل جرحًا للكنيسة الأرثوذكسية".

167


الخلبج / أبوظبي: عبد الرحمن سعيد

كشفت كنيسة القديس يوسف الكاثوليكية في أبوظبي والتي ستكون إحدى محطات زيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، عن تسجيل نحو 30 ألف مشارك من اتباع الكنيسة في أبوظبي لحضور القداس الذي سيقام في مدينة زايد الرياضية يوم غداً الثلاثاء؛ حيث تمثل تلك الأعداد أبناء المسيحيين المقيمين في أبوظبي، مضيفة أن تذاكر الدخول لمدينة زايد الرياضية، سلمت لكاهن الرعية الأب جونسون، ومن ثم لكل كاهن رعية من بينهم الأب إيلى الهاشم، مسؤول الرعية العربية والفرنسية والقس في الكنيسة الكاثوليكية في أبوظبي.

اجعلني أداة لسلامك

وأوضحت الكنيسة، أن البابا فرنسيس، سيزور كنيسة القديس يوسف 5 فبراير/‏شباط الساعة 9 صباحاً، وسيقيم صلاة لمباركة جميع الحضور الذين سيبلغ عددهم 100 شخص متضمنين كل الفئات من بينهم تلاميذ مدرسة وكهنة وكبار سن وكفيفين، مشيرة إلى أن أعمال التزيين والتجميل في الكنيسة، أعدت خصيصاً للزيارة تعبيراً عن السعادة البالغة من بينها قص الشجر وزراعة العديد من الزهور وتلميع الجدران ودهن المقاعد، والعمل على تثبيت لوحة ضخمة تتضمن صورة البابا فرنسيس، و إحدى مقولاته الشهيرة «يا رب اجعلني أداة لسلامك».
وخصصت الكنسية، جناحاً لبيع قمصان مطبوع عليها اسم البابا فرنسيس، يبلغ سعر القميص 50 درهماً، وتوزيع كتب تحتوي على أشهر مقولات البابا فرنسيس، ويعمل المنظمون مع شرطة أبوظبي وهيئات حكومية أخرى، على توفير حافلات مجانية تنقل الراغبين في الحضور من نقاط تجمع محددة لضمان استمرار الحركة المرورية العادية لمدينة أبوظبي من دون تعطيل خلال الحدث، وسيحصل الراغبون في حضور القداس على تذكرة دخول وتذكرة مواصلات، وبذلك سيمكنهم استخدام حافلات النقل المتوفرة في الأماكن المحددة، لأغراض تنظيمية، مع مراعاة أن الأطفال البالغة أعمارهم أكثر من سنتين لديهم تذاكرهم الخاصة، وسيتم إنشاء مقرات عدة لنقاط التجمع، والتي ستوجد فيها الحافلات المجانية لنقل الجمهور إلى مدينة زايد الرياضية، ويجب على الأفراد أن يختاروا المقر المناسب لهم وسيسمح لهم بالتنقل فقط من المقر المذكور على تذكرتهم.

2015 احتفلت باليوبيل الذهبي

وأوضح الأب إيلى الهاشم، كاهن بكاتدرائية القديس يوسف الكاثوليكية في أبوظبي في تصريحات ل «الخليج»، أن الكنيسة افتتحت في فبراير/‏شباط 1965، واتخذت اسم القديس يوسف، حتى 25 فبراير/‏شباط 1983 ثم انتقلت إلى مجمع الكنائس في أبوظبي، وفي مارس/‏آذار 2015، احتفلت باليوبيل الذهبي أي مرور 50 عاماً على إنشائها بعدما تبرعت الحكومة بقطعة أرض لبناء مكان لعبادة الآلاف من المسيحيين المقيمين في البلاد.
وأضاف: «الكاتدرائية تابعة بطبيعة الحال للفاتيكان مباشرة، وتحديداً لأبرشية جنوبي شبه الجزيرة العربية، التي تضمّ الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى سلطنة عُمان واليمن، وهنا، لا بدّ من الإشارة إلى وجود أبرشية ثانية تحت اسم»أبرشية شمالي شبه الجزيرة العربية«وهي تضمّ بدورها دولاً أخرى».

وقال: «في زمن صراع الحضارات، تقدم دولة الإمارات، نموذجاً يحتذى به من ناحية احترام الجاليات الموجودة على أرضها والحرية الدينية التي يعيشها المسيحيون في أرض خير وبركة، ونمارس طقوسنا بكل حرّية ومن دون أية عوائق، نقرع الأجراس داخل الكنيسة، ونسير في الباحات الخارجيّة للكنائس، في أبوظبي «كما في كلّ الأبرشيّة»، جاليات وطوائف متنوّعة، والقداديس تُقام حسب الطقوس اللاتينية إجمالاً والذي يجمع الكل، وبلغات مختلفة، كما أننا نقوم بالاحتفال، مداورة، بحسب الماروني والبيزنطي، المؤمنون، الذين يقصدون الكنيسة، وهم من لبنان، سوريا، فلسطين، الأردن، مصر والعراق، وأوروبا وأمريكا، إضافة إلى الأكثريّة من المُصَلّين الفلبينيين والهنود الموجودين بمئات الآلاف».
15 ألف مسيحي عربي

وذكر أنه ليست هناك أرقام رسمية عن عدد المسيحيين العرب في أبوظبي، لكن تقديرياً يمكن القول إنه هناك ما يقارب خمسة عشر ألف مسيحي عربي، فيما يقدر عدد المسيحيين من أصول فلبينية وهندية ب 200 ألف، ونشكر الله دائماً على حضور المؤمنين؛ حيث تزدحم الكنائس بالمصلين، خصوصاً خلال فترة الأعياد.
وأشار إلى أن النشاطات الرعوية تتوزع بين أبوظبي ومنطقتي المصفح والعين، بشكل أسبوعي، على رأس هذه النّشاطات، «التّعليم المسيحي للأولاد» من عمر 4 وحتّى 16؛ حيث يتوافد إلى الكاتدرائيّة نحو 850 طفلاً، كل يوم خميس في أبوظبي، و120 في العين كل يوم السبت، وذلك لمتابعة التعليم المسيحي، الذي يقوم به 65 معلماً ومعلمة تابعين للرعية وجميعهم متطوعون، يتبعون دورات تنشئة وتدريب على المنهجيّات، يقوم بها مختصون، وللبالغين أيضاً حصتهم من التنشئة المسيحية والروحيّة واللاهوتية، على سبيل المثال، تنظيم أنشطة تهدف إلى نشر تعاليم الإنجيل والكنيسة في صفوف البالغين من المسيحين.
وأوضح أن المسيحيّة دين محبة لا دين استفزاز، لذا، نكنّ فائق الاحترام والمودة لدولة الإمارات ولحكامها وشعبها الكريمين، مضيفاً أن العمل التبشيري يبدأ مع المؤمنين داخل الكنيسة ويمتد إلى منازلهم؛ حيث نقوم بزيارة العائلات من الجاليات المسيحية، وتبركة بيوتهم، إضافة إلى زيارة المرضى، كما نقوم بالاحتفال بالأسرار كالزّواج والعماد.
وأضاف، أن رسالتهم ترتكز على نشر التّعاليم المسيحية بين المؤمنين، ليصبح كلّ فرد بمثابة رسالة محبّة، كما الرّسل الأوائل، الذين قيل عنهم «أنظروا كيف يُحِبّون بعضهم» و«من ثِمارِهم تعرفونهم».
وقال: «نشكر الله دائماً على إمكانية وجودنا في هذا البلد الكريم، الذي يسهر على أَمْننا، ويفتح أبوابه أمام الكثير من السّاعين وراء لقمة عيشهم وتأمين مُستقبل زاهر لهم ولعائلاتهم، كما أنه يفتح أمامنا أكثر من باب للتّعبير عن معتقداتنا وإيماننا، موجهاً الشكر لدولة الإمارات وشعبها وحكّامها في صلواتنا، داعين لها بالازدهار الدّائم والنّجاح».


168
4 - إعداد: محمود غزيّل
اعتبر تقرير لصحيفة ذي اندبندنت، أنه على الرغم من زيارة بابا الفاتيكان لدول ذات أغلبية مسلمة في السابق، إلا أن وصوله إلى دولة الإمارات العربية المتحدة سيكون مميزاً وعلامة فارقة.
واعتبر التقرير أن الأكثر تميزاً في زيارة البابا فرنسيس إلى الدولة، سيكون بإقامته واحداً من أكبر القداسات في الهواء الطلق حول العالم، وبالأخص في منطقة شبه الجزيرة العربية حيث تتواجد "عاصمة الإسلام"، مدينة مكة المكرمة.
ويتزامن توقيت الزيارة مع المرحلة الحرجة من التاريخ حيث شهد العالم صعود المجموعات الإسلامية الإرهابية وازدياد الهجمات المتطرفة على المسيحيين في البلاد العربية، ما أدى إلى مقتل وفرار عدد كبير منهم.
وسلط التقرير الضوء على أن تواجد المسيحيين في منطقة شبه الجزيرة العربية ليس بالأمر الحديث، إذ أن آثار مبنى دير مسيحي الذي تم اكتشافه في 1992 على جزيرة صير بني ياس في أبوظبي هو أكبر دليل على مدى التسامح والعيش المشترك بين الأديان في المنطقة.
وذكر التقرير أن المسيحية تشكل ما يناهز 12.6% من ديانة القاطنين في الإمارات، وهذا الرقم مرشح للارتفاع.
ولم يغفل التقرير الإشارة إلى أن دولة الإمارات تسمح بالاحتفال العلني بالأعياد ذات الطابع المسيحي مثل الفصح أو الميلاد أو رأس السنة، كما أن حكام الإمارات تبرعوا لبناء الكنائس على مدى السنوات الـ12 الأخيرة ما ضاعف عدد الكنائس إلى نحو 40 منها، وهو أكبر عدد بين دول مجلس التعاون الخليجي.
ومع ذلك، فإن زيارة البابا فرانسيس، تأتي في وقت لا يمكن أن يكون أفضل من ذلك، مع اتخاذ دولة الإمارات تسمية "عام التسامح"، الأمر الذي يشكل فرصة مناسبة للطرفين.
ففي حين يود البابا فرانسيس الحرص على حماية المسيحيين القاطنين في المنطقة الخليجية والعربية بشكل عام، يود أيضاً في الجهة المقابلة إصلاح الأضرار التي سببها سلفه، البابا بنديكتوس السادس عشر، الذي لم يساو فقط بين الإسلام والعنف، بل أيضاً عمد إلى إعطاء تصاريح قديمة تعود للقرون الوسطى، بحسب "ذي اندبندنت"، تسيء للنبي محمد.
ويختم التقرير بالتأكيد على أهمية الزيارة بكل ما تحمله من معنى، وبالأخص في ملف تعزيز التفاهم بين الفاتيكان ودول الخليج العربي والعالم الإسلامي على حساب المجموعات الدينية المتطرفة.

169


عنكاوا كوم / النهار

في رحلته الى أبوظبي لاستقبال البابا فرنسيس والمشاركة في لقاء الأخوة الانسانية، بدا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مرتاحاً لتأليف الحكومة، هو الذي حمل بشدة على الخلافات التي عطلت عمل المؤسسات وتركت البلاد بلا سلطة تنفيذية طوال تسعة أشهر ونزل بثقله لانهاء الشلل.

وهنأ في دردشة مع النهار" على متن الطائرة ، اللبنانيين بالحكومة الجديدة، وتمنى لها انطلاقة سريعة في العمل لتعويض الخسائر التي لحقت بالبلاد.

وعن زيارة البابا الامارات وما يتخللها من فعاليات، قال أنها تنطوي على أهمية سياسية ومعنوية كبيرة، وتوجه رسالة الى مسيحيي المنطقة للتشبث بأرضهم وللمسلمين أيضاً.

و الراعي الذي أبدى مراراً في عظاته قلقه حيال هجرة المسيحيين، ناشد السوريين والعراقيين والفلسطينيين واللبنانيين، مسلمين ومسيحيين، "عدم مغادرة أوطانهم والعيش معاً للحفاظ على مسيرة تاريخهم المشترك والثقافة التي بنوها أحدهم مع الآخر عبر التاريخ".

ولفت الى ان الدول لا تقوم على ارض ومؤسسات فحسب، وانما ايضاً بثقافاتها. والرسالة الأهم في زيارة البابا تصب في هذا الاتجاه ونقول لسكان هذه المنطقة: حافظوا على وجودكم وتراثكم وواصلوا كتابة التاريخ معاً".

بالنسبة الى الراعي، يحتاج العالم الى "شهادة الاثنين، العالم الاسلامي بحاجة لشهادة المسلمين عن المسيحيين والعالم المسيحي او الغربي يحتاج الى المسيحيين في هذا الشرق ليقول له حقيقة الاسلام'.

وبعد تزايد هجرة مسيحيي الشرق في السنوات الاخيرة، هل يعتقد ان زيارة البابا يمكن ان تشكل عامل طمأنة، يقول أن "الزيارة مهمة في هذا الشأن والنداءات ايضاً، ولكن هناك حاجة الى أكثر من ذلك. اذا لم يكن هناك استقرار ولم تتوقف الحروب ولم تنطلق المسيرة الاقتصادية لن يعود أحد، لا المسلم ولا المسيحي. زيارة البابا تكتسب أهمية على المستويات السياسية والأخلاقية والمعنوية والروحية، ولكن في المقابل على السلطات المدنية والسياسية العمل لتحقيق الاستقرار واطلاق الاقتصاد لكي يتمكن الناس من العيش. فحتى وقت السلم حصلت هجرات بسبب غياب السلم الاقتصادي".

والى العامل الاقتصادي، يزيد البطريرك على أسباب الهجرة، صعود التيارات الراديكالية. وعلى هذا الصعيد، يشدد على وجوب توجيه نداء الى الدول الكبرى التي تسلح التنظيمات الارهابية وتدعمها بالمال وتقدم لها غطاء سياسياً لشن حروب باسم مشروع الشرق الأوسط الجديد، والفوضى البناءة، محذراً من ان الارهاب عندما يفلت من عقاله لا يستطيع أحد أن يوقفه، وقد دفع ثمنه المسيحيون والمسلمون".

وهل هو مطمئن على لبنان، أجاب "اكيد، ونهنىء اللبنانيين بالحكومة ونتمنى لها انطلاقة سريعة للتعويض عن الأشهر التسعة التي ألحقت ضرراً كبيراً وخصوصاً بالاقتصاد". وأقرّ بأن التحديات كبيرة "وخصوصاً الاقتصادية والمالية".


170

المدى / سعد سلوم

تترك وفاة الأمير "تحسين بك" فراغاً يصعب تعويضه في المجتمع الآيزيدي، إذ قاد الراحل مجتمعه بحكمة لمدة تجاوزت سبعة عقود، و خلال فترة حكم معقدة إتسمت بالتحولات العنيفة لإنظمة سياسية ملكية وجمهورية. قاد الأمير الحكيم مجتمعه في أوج صعود سلطة البعثيين، وأحسن الحفاظ على توازنات القوى المتصارعة بعد إنحدار سلطتهم وانهيارها في سبيل حماية الآيزيديين وسط صدام عربي كردي محتدم.
لذا، فإن إنطلاق اسئلة داخل وخارج المجتمع الآيزيدي عن مصير المؤسسة الأميرية بعد وفاة أميرها، يعكس جدلاً آيزيدياً داخلياً حول مستقبل الأقلية الدينية بعد الإبادة، بعد نهاية حقبة تقاليد الهيمنة على شؤون الاقليات الدينية، والتي ميزت علاقة الدولة بجماعاتها الدينية منذ إنطلاق مشروع بناء الدولة/الأمة في العراق المعاصر.
اعتقد إن المرحلة الراهنة تتطلب أختيار أمير جديد للآيزيديين ضمن المحددات الأتية :
1- هذه المرة الأولى منذ أكثر من سبعة