Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
15:30 19/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  الارشيف / تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه / تجريد المطران فرج رحو من كل شيء في: 20:17 05/03/2008
تجريد المطران فرج رحو من كل شيء


ايها الاسقف الجليل والراعي الاثيل، ماذا يريدون منك؟!

لقد جردوكَ من بيتك (المطرانية)، بيت الاب،

عندما فجّروها وهي تزهو بهيكلها وجمالها.

لقد جردوكَ من ابنك (ابونا رغيد)، الذي كان ساعدك الايمن،

ومركز الارتكاز عليه بدل العكاز التي تحملها اليوم معكَ.

 لقد جردوكَ من شمامستك (الشهداء الثلاثة)،

الذين كنت تفتخر بهم وهم يرتلون وينشدون لله.

 لقد جردوكَ من اقرب الناس اليك (سائقك وحراسك)،

الذين كنت واضع فيهم كل تقتك ومحبتك.

 وماذا يريدون بعد؟!

 انهم يريدون ان يجردوكَ حتى من حياتك،

التي هي الشيء الوحيد الذي بقى عندك!

 انهم يريدون ان يجردوكَ من كل مواقفك الشجاعة،

باخماد كلمة الحق والعدل والسلام التي تنادي بها.

 انهم يريدون ان يجردوكَ من ايمانك ومبادئك،

التي تربيت وترعرعت وعشت لاجلها.

ولكنني متأكد بأنك ستضحي بحياتك ولن تتخلى ابداً

عن ايمانك واصالتك المصلاوية وهويتك العراقية.

 الرب يكون في عونك وليقوي ارادتك ويثبتك في ايمانك،

مع صلواتنا المستمرة والدائمة لك.

 

القس باسل يلدو
2  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / كنيسة مار كوركيس الكلدانية في مشيكن تحتفل بعيد رأس السنة في: 11:48 07/01/2008
كنيسة مار كوركيس الكلدانية
في مشيكن تحتفل بعيد رأس السنة


        احتفلت كنيسة ماركوركيس الكلدانية في شلبي تاون شب – ولاية مشيكن في اميركا، بعيد رأس السنة في قاعة بنس بمشاركة عدد كبير من ابناء الجالية، وقد اقيمت فعاليات مختلفة في هذا الحفل منها تقديم جوائز للفائزين باليانصيب وتوزيع هدايا للاطفال من  بابا نوئيل.

 

       كما شارك في هذا الحفل كل اعضاء مجلس الخورنة الذين قاموا بجهود رائعة لتحضير وترتيب هذا الحفل الكبير الذي هو لدعم ومساندة الكنيسة، مع الشكر لكل الذين ساهموا في انجاح هذا الحفل من المطربين بسام نعيم وخيري بوداغ وسوسن كيزي، وحلويات نورا، والمصور هدير بولص، وكل الذين ساهموا بالتبرعات لهذا الحفل.

 

     وقبل العشاء قام الاباء الكهنة عمانوئيل شليطا والاب باسل يلدو، بالصلاة لاجل السلام والامن والاستقرار في كل العالم  وبالاخص في العراق، وان تكون هذه السنة سنة خير وبركة للجميع.












3  اجتماعيات / شكر و تهاني / الذكرى الرابعة لجلوس غبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي على كرسي كنيسة المشرق في: 19:16 19/12/2007
الذكرى الرابعة لجلوس غبطة أبينا البطريرك

مار عمانوئيل الثالث دلي على كرسي كنيسة المشرق


اجمل التهاني والتبريكات نقدمها الى صاحب الغبطة والنيافة مار عمانوئيل الثالث دلي بمناسبة الذكرى الرابعة لتنصيبه بطريركاُ في 21 / 12/ 2003، والتي تتزامن مع تسميته كردينالاً للكنيسة الجامعة. صلاتنا للرب ان يحفظه ويمنح له القوة والصحة لمواصلة هذه الخدمة الكبيرة التي بدأت منذُ رسامته الكهنوتية في 21/ 12/ 1952 قبل 55 عام ولحد الان وخصوصاً في هذه الظروف الصعبة.

 

كما نهنئ بهذه المناسبة ايضاً الاباء الكهنة الافاضل (ممتاز عيسى، يوسف جزراوي، ايهاب نافع) التي تصادف ذكرى رسامتهم الكهنوتية في 21 / 12/ 2004، متمنينا للجميع خدمة مباركة ومثمرة في حقل الرب.

 

 

                         القس باسل يلدو

4  الاخبار و الاحداث / أخبار شعبنا / استقبال سمو الامير غازي للكردينال عمانوئيل الثالث دلي في: 06:47 09/12/2007
استقبال سمو الامير غازي للكردينال عمانوئيل الثالث دلي


استقبل سمو الامير غازي بن محمد المندوب الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك عبد الله الثاني ملك الاردن، نيافة الكردينال عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان في العالم وذلك اثناء تواجده في الاردن، قبل عودته للوطن الحبيب العراق

 
كما استقبل غبطة البطريرك سعادة السفير البرازيلي في الاردن حيث قدم التهاني لغبطته بمناسبة تنصيبه كردينالا للكنيسة الجامعة






5  اجتماعيات / التعازي / وداعاً ايها الاب العزيز باسل مروكي في: 22:13 08/11/2007
داعاً ايها الاب العزيز باسل مروكي

بعد اشهر كثيرة من الالم ومعاناة طويلة وتحمل المرض انتقل للاخدار السماوية

الكاهن والانسان الذي عرفته وعشتُ معه اجمل الايام، وفي اصعب الظروف.

لقد كنتَ بالفعل الاب والاخ والصديق، لم اسمع يوماً انك تكبرت او تسلطت !

عشتَ كهنوتك بتواضع وامانة واخلاص وكنت صاحب الواجب في كل المناسبات

اتذكر الايام الجميلة التي قضيتها معك في خورنة القلب الاقدس في بغداد الحبيبة

لقد كنت الانسان المحب والكاهن المتواضع والخادم الامين في رسالته وخدمته،

حتى في ساعاتك الاخيرة وانا امنح لك الاسرار، كنت اميناً ومطيعاً لمشيئة الرب.

أكيد الرب لن ينسى خدمتك وتفانيك في تقديم المساعدة والعون لابناء خورنتك،

الذين يبكون اليوم عليك لانهم فقدوا ابوهم واخوهم وصديقهم الذي احبهم كثيراً.

ليمنحك الرب الراحة الابدية ويسعدك مع القديسيين في ملكوته الابدي ... آمين.

 

اخوك وابنك ومعاونك بالخورنة

القس باسل يلدو
6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / البطريرك التاريخي مار عمانوئيل الثالث دلي في: 22:47 17/10/2007
البطريرك التاريخي

مار عمانوئيل الثالث دلي

 القس باسل يلدو

 

لاول مرة في تاريخ الكنيسة الكلدانية يتم اختيار بطريركها ليكون كردينالاً في الكنيسة الجامعة. ولكن هذه المرة جاء الاختيار في زمن بطريركها الشجاع مار عمانوئيل الثالث دلي المعروف بمواقفه البطولية وبسالته في الدفاع عن المؤمنين المسيحيين الكلدان في العراق والعالم وبقائه بجانبهم في اشد الظروف الصعبة والمعقدة في تاريخ الكنيسة الكلدانية.

 

بالتأكيد هذا المنصب الجديد او التعيين البابوي لا يضيف شيء جديد لدرجته الاسقفية او لكهنوته، ولكن يعبر عن مدى تقدير وتثمين جهود البطريرك واخلاصه في خدمة شعبه وامانته في رسالته المقدسة.

 

لقد كان البطريرك الجليل مار عمانوئيل الثالث دلي ولا يزال، مثال في التقوى والصلاة والفضيلة والتمسك بالمبادى الانجيلية وعيش البساطة والتواضع في حياته، لم يترك شعبه ابداً في محنته، اتذكر عندما كنتُ سكرتيره الشخصي بانه لم يخرج من العراق وبالتحديد من بغداد لاكثر من سنة بعد تنصيبه بطريركاً، ولن انسى كلماته عندما قال للمسؤولين في الفاتيكان في اول زيارة له بعد تنصيبه: سوف اكون اخر شخص يخرج من بغداد.

 

هذا التعيين جاء في وقته، في هذا الوقت العصيب الذي يعاني شعبنا العراقي من الالم لنثبت للعالم اجمع انه من بلاد ما بين النهرين، ارض الخير والبركة، ارض الرافدين يخرج الرجال الذي خلدهم التاريخ وبطريركنا سيكون واحد منهم!

 

انه شرف كبير لكل الكلدان في العالم ان يكون بطريركهم مصدر ثقة البابا ودوائر الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية.

 

الف .. الف .. مبروك، نقولها لصاحب الغبطة والنيافة مار عمانوئيل الثالث دلي كردينال الكنيسة الجامعة.
7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / البطريرك التاريخي مار عمانوئيل الثالث دلي في: 22:41 17/10/2007
البطريرك التاريخي

مار عمانوئيل الثالث دلي

 القس باسل يلدو

 

لاول مرة في تاريخ الكنيسة الكلدانية يتم اختيار بطريركها ليكون كردينالاً في الكنيسة الجامعة. ولكن هذه المرة جاء الاختيار في زمن بطريركها الشجاع مار عمانوئيل الثالث دلي المعروف بمواقفه البطولية وبسالته في الدفاع عن المؤمنين المسيحيين الكلدان في العراق والعالم وبقائه بجانبهم في اشد الظروف الصعبة والمعقدة في تاريخ الكنيسة الكلدانية.

 

بالتأكيد هذا المنصب الجديد او التعيين البابوي لا يضيف شيء جديد لدرجته الاسقفية او لكهنوته، ولكن يعبر عن مدى تقدير وتثمين جهود البطريرك واخلاصه في خدمة شعبه وامانته في رسالته المقدسة.

 

لقد كان البطريرك الجليل مار عمانوئيل الثالث دلي ولا يزال، مثال في التقوى والصلاة والفضيلة والتمسك بالمبادى الانجيلية وعيش البساطة والتواضع في حياته، لم يترك شعبه ابداً في محنته، اتذكر عندما كنتُ سكرتيره الشخصي بانه لم يخرج من العراق وبالتحديد من بغداد لاكثر من سنة بعد تنصيبه بطريركاً، ولن انسى كلماته عندما قال للمسؤولين في الفاتيكان في اول زيارة له بعد تنصيبه: سوف اكون اخر شخص يخرج من بغداد.

 

هذا التعيين جاء في وقته، في هذا الوقت العصيب الذي يعاني شعبنا العراقي من الالم لنثبت للعالم اجمع انه من بلاد ما بين النهرين، ارض الخير والبركة، ارض الرافدين يخرج الرجال الذي خلدهم التاريخ وبطريركنا سيكون واحد منهم!

 

انه شرف كبير لكل الكلدان في العالم ان يكون بطريركهم مصدر ثقة البابا ودوائر الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية.

 

الف .. الف .. مبروك، نقولها لصاحب الغبطة والنيافة مار عمانوئيل الثالث دلي كردينال الكنيسة الجامعة.
8  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / كل ما يتعلق بصلاة مسبحة الوردية في: 09:13 11/10/2007
كل ما يتعلق بصلاة مسبحة الوردية

الاب باسل يلدو

 

نظراً لمكانة مريم العذراء الكبيرة في حياة المؤمنين المسيحيين فقد خصصت الكنيسة الكاثوليكية شهراً كاملاً لاكرامها (الشهر الخامس/ ايار)، كما خصصت شهراً آخر للعذراء مريم سلطانة الوردية (الشهر العاشر/ تشرين الاول)... وبما انه نحن الان في الشهر المخصص لمسبحة الوردية فسوف نشرح هذه الصلاة من كل جوانبها.

 

التسمية: المسبحة او السبحة تأتي من كلمة التسبيح (الدعاء والصلاة) يعني قول المؤمن سبحان الله او سبحانك اللهم.

والمسبحة هي عادة مجموعة من الخرز متساوية بالحجم والشكل واللون، انتظمت الى بعضها في خيط او سلك من خلال ثقوب في وسطها.

 

شكلها: كانت المسبحة من الخرز او نوع من نوى الثمار كالتمر في العراق، والزيتون في فلسطين، وحبة الخضراء (البطمه) في الشمال، كما تفنن بعضهم فاستعملوا الاحجار الكريمة كالزمرد في الهند، والفضة والذهب في الغرب.

 

تكوينها: استعملت الديانات المختلفة المسبحة في عباداتها الدينية على اشكالها المختلفة فعند البراهمة الهنود كانت السبحة مكونة من 50 خرزة على عدد حروف اللغة السنسكريتية، وعند البوذيين من 108 خرزة، فهذا عدد مقدس في تراثهم الديني وعند اليهود 100 خرزة ولهذا سموها "ما بركوت" أي "المئة بركة" وعند المسلمين من 99 خرزة بعدد أسماء الله الحسنى.

بالنسبة الى المسيحيين الكاثوليك تتكون المسبحة من 150 خرزة بعدد المزامير وهي التي نطلق عليها "وردية العذراء" لانها أشبه بباقة ورد، فالوردة بلونها البهي ورائحتها الزكية، هي انسب ما يكون للتعبير عن جمال مريم وطهارتها وعظمتها وعذوبة رحمتها ومحبتها. فكما في الورد الجمال والشوك والرائحة، كذلك في المسبحة اسرار الفرح والحزن والمجد.

 

رموزها: صلاة الوردية لم تكن في اول نشأتها تدعى بهذا الاسم! بل كانت تدعى تارة بصلاة "الابانا" وتارة "بالمزامير المريمية"، تشبيهاً لها بالمزامير الداودية لاشتمالها على 150 من السلام الملائكي بعدد المزامير... ثم دُعيت "مسبحة" لارتباطها بسلسلة معقودة من الحبات، وقال بعضهم "سلسلة الوردية" لارتباط كل حبة من حبات المسبحة بأختها، مشيراً الى ارتباط الاخوة الذين يشتركون بها مع بعضهم.

 

تقسيمها: تقسم هذه الصلاة الى ثلاث مراحل على اعتبار ان حياة يسوع المسيح وأمه العذراء، قد مرت بثلاث مراحل: الفرح، الحزن والمجد.. مؤخراً اضاف البابا الراحل يوحنا بولص الثاني مرحلة رابعة (اسرار النور) وكل مرحلة مقسمة الى خمس اسرار وكل سر يتلى فيه 10 مرات السلام الملائكي وبين كل سر وآخر، يضاف حبة كبيرة لتلاوة أبانا الذي... الا انه نبدأ الصلاة باشارة الصليب، لان كل مسيحي يبدأ أعماله وصلاته به، بعد ذلك يتلى قانون الايمان، حيث كان الزامي تلاوته قبل كل صلاة او رتبة دينية... وثم هنالك 5 حبات بعد الصليب: الاولى والاخيرة مخصصة للصلاة الربية والثلاث بالوسط هي للتامل بالصفات الثلاثة التي تتمتع بها العذراء دون سواها وهي: ابنة الاب/ ام الابن/ عروسة الروح القدس. وبعدها يوجد ايقونة مثلثة الزوايا، التي كانت تحملها العذراء عند ظهورها للقديس عبد الاحد.

 

مكانتها: هذه المسبحة أخذت مكانة كبيرة في حياة المؤمنين المسيحيين، فنرى أغلبية الناس لا تفارق جيوبهم هذه المسبحة، فقد امتدحها القديسيين واباء الكنيسة والبابوات،  فقد قال عنها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني:

"إنها صلاتي المفضلة، إنها صلاة رائعة في بساطتها وعمقها، إنها تعرض لنا أهم وقائع حياة المسيح التي إذ جمعت في أسرار ثلاثة تربطنا بالمسيح من خلال قلب أمه إذ صح القول، ويسعنا في الوقت نفسه أن نضم إلى أسرار الوردية كل ما يحدث لنا شخصياً وعائلياً وكنائسياً وإنسانياً... وهكذا تجري صلاة الوردية منتظمة مع الحياة البشرية".

 

تاريخها: هذه الصلاة تطورت عبر الزمن، فقد كانوا المسيحيون في القرون الأولى يستخدمون إثناء صلاتهم كمية من الحبوب أو الأحجار الصغيرة ويضعونها في جيوبهم ويحاولون نقلها من الجيب الأيمن إلى الجيب الأيسر... ثم استخدموا قطعة صغيرة من الحبل فيها عقد كثيرة يتلمسونها بأصابعهم أثناء الصلاة...فينقلون ابهامهم، على العقدة تلو الاخرى.

 

 وعندما تأسست الأديرة والرهبانيات في مطلع القرن الرابع، كانوا الرهبان يصلون الفرض مجتمعاً (أبانا الذي والسلام لك مع تلاوة 150 مزمور)، وكان الرهبان الاميين الموكلين للعمل في الحقل والذين لم يكونوا بمستطاعهم القراءة والكتابة، معفين من تلاوة المزامير، اذ كانوا يستعيضون عنها، بتلاوة الصلاة الربية، ثم 150 مرة السلام الملائكي.

 

ولما زحفت الجيوش الصليبية الى الشرق، في مطلع القرن الحادي عشر، كان لابد من ايجاد صلاة سهلة وبسيطة بمتناول الجنود الاميين. فأوصى اليهم قائدهم ومرشدهم بطرس الناسك، باستعمال الحبل المعقود 150 عقدة الذي استعمله الرهبان.

 

وفي القرن الثاني عشر كان القديس عبد الاحد الدومنيكي (اسباني)، مؤسس الرهبنة الدومنيكية، مشهور جداً بتعبده لمريم العذراء، فعندما ظهرت جماعة في جنوب فرنسا انحرفت عن الدين المسيحي، أرسلته الكنيسة لإيقافهم! فظهرت له العذراء وقالت له: أنه لن ينجح إلا في تلاوة المسبحة، ومنذُ ذلك الوقت 1217م علم الرهبان على تلاوة المسبحة بشكلها الحالي.

حيث يتلى في كل سر مرة أبانا الذي و10 مرات السلام لكِ!

 

هذه الصلاة (السلام الملائكي) تعتبر من أجمل الصلوات بعد الصلاة الربية التي علمنا اياها الرب يسوع، فهي الصلاة التي يوجهها المسيحيين إلى الملكة السماوية وقد انتشرت انتشاراً سريعاً لما تحويه من معنى وذكر لأمجاد مريم وسمو مقامها وسلطان شفاعتها واحتياجنا إلى عونها.

 

دعيت صلاة (السلام عليكِ يا مريم)، بهذا الاسم لأنها تبتدئ بالعبارة التي سلم بها الملاك على العذراء مريم عندما بشرها بان الله اختارها أماً لمخلص البشر (يسوع المسيح).

إنها صلاة بفم الملاك جبرائيل والقديسة اليصابات والكنيسة. فهي مركبة من ثلاث أقسام :

1. من كلام الملاك الموجه إلى البتول : "السلام عليك يا مريم، يا ممتلئة نعمة، الرب معك".

2. ومن كلام القديسة اليصابات : "مباركة أنت في النساء ومباركٌ ثمرة بطنكِ يسوع".

3. ومن كلام الكنيسة: "يا مريم القديسة، يا والدة الله صلي لأجلنا نحن الخطأة ......".

 

لقد اصبحت مسبحة الوردية واسطة للتأمل والصلاة، لانها صلاة بسيطة مفهومة ممكن ان يصليها الجميع الصغار والكبار؟ كما اتخذها بعض الرهبان ضمن مكملات الزي الخاص بهم كالدومنيكان والفرنسيسكان وراهبات بنات مريم الكلدانيات، انهم يعتزون بها ويتلونها بشوق ولذة وترافقهم في رواحهم ومجيئهم، وايضاً في رحلتهم الاخيرة اذ تدفن معهم.

 

بعض الملاحظات حول صلاة المسبحة

بعض الناس يتشكون من التشتت والملل في تلاوتها وتكرارها؟ أكيد السبب الأول هو عدم التركيز إثناء تلاوتها، ثم إن ترديد نفس الصلوات هو مدعاة إلى التشتت والملل، وهم على حق في قولهم هذا، إن كانت الصلاة مجرد ألفاظ تتلوها الشفاه، ولا يشترك فيها القلب، ولكن هي صلاة تأملية اكثر من لفظية.

 

قصة واقعية: ذات يوم تقدمت فتاة شابة الى المطران (فيلتون شين) واعترفت بان تلاوة المسبحة تجلب لها الضجر والملل! فقال لها المطران: أسائلكِ فأجيبيني: هل يحبكِ خطيبكِ؟ اجابته: طبعاً! انه يحبني كثيراً، فقال لها وهل يصرح لكِ بانه يحبكِ؟ فقالت مرات عديدة رددَ على مسامعي انه يحبني! فقال لها ولكن الا يزعجكِ ويضجركِ ان يُردد لكِ دائماً انه يحبكِ؟ فأجابت هذا مستحيل! بل انه يزيدني غبطة وسعادة. فقال لها: اذاً لماذا تقولين بان ترديد صلاة (الوردية) لامكِ مريم تزعجكِ؟

والشيء نفسه يُقال عن كل والدة مع طفلها، فلا هي تشبع من سماعها لكلمة احبك ياماما وفي الوقت عينه لا يتضايق هو من تدليلها وقبلاتها، والسبب في المحبة التي تربط بين قلبيهم! وليس شفتيهم فقط. فالسلام الملائكي هي من اجمل الصلاوات التي ترضي العذراء وتوليها غبطة! اذ تذكرها باسرار حياتها المؤثرة، من افراح والام وامجاد، نكررها على مسامعها بلا انقطاع ولا ملل، مؤكدين محبتنا لها باستمرار. وما دامت هذه اجمل صلاة عند أمنا العذراء، فكيف لا تكون كذلك بالنسبة لنا ان كنا حقيقة ً ابناءٌ لها.

 

كما ان لاختصار في صلاة الوردية، أمراً غير مرغوباً فيه! ستقولون لماذا؟ لان الصلاة الحقيقية، هي تواصل وكفاح، ان لم أُقل الالحاح في قرع الباب والتوق لان تكون مستجابةً، فمن صممَ على الرغبة في تحقيق شيء طلبه بلا انقطاع، مئة مرة اذا لزم الامر... يقول متى في انجيله: " وذهب يسوع ثانية يصلي ... ورجع الى التلاميذ، فوجدهم نائمين ... فتركهم، وعاد يصلي مرةً ثالثة، ورددَ الكلام نفسه" (متى 26: 42-45).

 

أما بخصوص تلاوتها اثناء القداس، فهو أمراً غير محبذ، لان الناس ينشغلون بتلاوة مسبحة الوردية، في حين يجري الاحتفال بالافخارستيا، غير مكترثين لحضور يسوع في الذبيحة الالهية، وغير مُهتمين باداء السجود له وبالاختلاء معه والمشاركة مع الكاهن في هذا السر العظيم، وكأنَ ممارستهم التقوية الخاصة هي اهم من ذبيحة المسيح الخلاصية! فالموضع الاول في حياتنا الروحية يجب ان يعطى للمسيح، المخلص الحقيقي والوسيط الاوحد الذي اليه ينبغي ان تنتهي جميع الوساطات الاخرى، حتى وساطة مريم. لان مريم لا تمنحنا شيئاً ما لم تنله من الله بصلاتها وشفاعتها لنا. فنحن لا ننكر قوة صلاتها وتشفعها لنا ولكن لا يمكن ان نعتبرها المصدر الرئيسي للنعم والخيرات السماوية، لانها هي نفسها تستقي كل هذه النعم والمواهب من ينبوعها الحقيقي الذي هو الله، وتقوم بتوزيعها على ابنائها البشر.

 

مع كل هذا تبقى صلاة الوردية حاضرة بشكل فعال في صلوات المؤمنين وفي تقواهم، وتبقى مريم العذراء حاضرة ايضاً في حياتهم وفي ظروفهم الصعبة، كما كانت ماثلة في حياة يسوع وحياة الرسل الاوائل. فنسألها ان تنظر الينا دوماً بعين الرافة والحنان وان تقودنا الى ابنها الحبيب يسوع المسيح... أمين.
9  الاخبار و الاحداث / اصدارات / صدور كتاب جديد للأب باسل يلدو بعنوان مريم العذراء في حياة المؤمنين في: 09:08 04/10/2007
صدور كتاب جديد للأب باسل يلدو بعنوان مريم العذراء في حياة المؤمنين


هناك عدد لا يحصى من الكتب والمقالات والنشرات والمؤلفات حول مريم العذراء بكل اللغات وفي مختلف الموضوعات، ففي كل يوم نسمع بصدور كتاب جديد، مجلة، نشرة، مقالة،...الخ. وخصوصاً في هذا الشهر المخصص لصلاة الوردية.

بالتأكيد كل اصدار يعطي شيئاً جديداً او يركز على ناحية معينة او يسلط الضوء على جانب مهم سواء في حياة مريم او على دورها، من هذا المنطلق ركز الاب باسل يلدو في هذا الكتاب على المكانة الكبيرة التي تشغلها العذراء في حياة المؤمنين ودورها في الكنيسة.

 

لنطلع على ما كتبه المؤلف في مقدمة كتابه هذا:

 طبعاً فكرة هذا الكتاب جاءتني بعدما قمتُ بترجمة الاطروحة التي قدمتها في روما لنيل شهادة الماجستير في اللاهوت العقائدي قسم المريميات وذلك من اجل تدريس هذه المادة في كلية بابل الحبرية، حيث وجدت من الضروري طرح بعض الافكار التي لا تزال غير واضحة عند البعض، والشيء الذي شجعني على تحقيق هذه الفكرة هو اسئلة الطلبة ونقاشاتهم التي افادتني كثيراً في هذا المجال، ولهذا قمتُ بترتيب الاطروحة مع اجراء بعض التعديلات والاضافات لاخراجها بشكل كتاب يتناسب مع متطلبات هذا الوقت! متمنياً ان يكون له فائدة روحية وعلمية للجميع.         

                                                 القس باسل سليم يلدو

10  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / الجالية الكلدانية في ولاية مشيكن تحتفل بعيد الصليب في Up North في: 08:27 18/09/2007
الجالية الكلدانية في ولاية مشيكن
 تحتفل بعيد الصليب في Up North

احتفلت الجالية الكلدانية في ولاية مشيكن في اميركا، بعيد الصليب المقدس يوم الجمعة 14 ايلول 2007، كالعادة بالذهاب الىUp North  منطقةIndian River  حيثٌ يوجد الصليب المقدس بين الاشجارHoly Cross in the Woods  وهو مزار كبير للصليب تذهب اليه جاليتنا الكلدانية كل سنة في عيد الصليب لتصلي هناك وتحتفل بالذبيحة الالهية، حيثُ اقام الاب يعقوب يسو، قداساً احتفالياً بهذا المناسبة بمرافقة الاباء الكهنة سليمان دنحا وجرجيس ابراهيم وباسل يلدو مع الشمامسة وبحضور عدد كبير من المؤمنين.

قدمت النيات والصلوات اثناء القداس لاجل السلام والامان والاستقرار في بلدنا العزيز العراق.

واليكم مجموعة من الصور التقطت بهذه المناسبة:














11  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كلمة (السلام) نجدها على كل لسان في هذه الايام ... في: 21:27 12/09/2007
الصليب والسلام

 

كلمة (السلام) نجدها على كل لسان في هذه الايام ...
ولكن الطريق الوحيد الذي يؤدي الى السلام هو الصليب..

هو تحمل الالم ونشر المحبة والاخوة، ونبذ الشر والكراهية.

الصليب لا يجب فقط ان نحمله بل نحتضنه ونقبله ونباركه،

لانه الانتصار على الشر الذي فينا! هو التسلح بالمحبة والمغفرة.

منه ينبع السلام والتسامح كما فعل يسوع وهو معلق على الصليب،

فيه نجد الامل والرجاء والخلاص ونعيش بالاتحاد ومشاركة الاخرين،

السلام مكلف وثمنه باهظ: هو اثمن من كل الاسلحة والقنابل والصواريخ.

ثمن السلام هو دم المسيح على الصليب، هو سلام الله الذي يملأ قلب الانسان.

 

فلنطلب من رب السلام، يسوع المصلوب، ان يعم الامان والاستقرار بكل العالم،

وبالاخص في بلدنا الحبيب الغالي العراق في عيد ارتفاع الصليب المقدس...آمين.

 

القس باسل يلدو

12  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خاطرة بعنوان (الايادي الساحرة) في: 20:06 01/09/2007
القس باسل يلدو

 

خاطرة بعنوان (الايادي الساحرة)


إن كرة سلة فى يدىّ أنا، تساوي 13 دولارا تقريبا .
ولكن كرة سلة فى أيدى مايكل جوردان تساوى 33 مليون دولار !! .


ومضرب تنس ليس له قيمة فى يدىّ .
ولكن مضرب تنس فى أيدى بت سامبراس أصبح يساوى بطولة ويمبلدون .


عصا فى يدىّ أنا، تكون لطرد الحيوانات او الاستناد عليها .
ولكن عصا بين أيدى موسى النبي قد شقت البحر بعظمته .


ومقلاع بين يدىّ أنا، تعنى لعبة للصغار .
ولكن مقلاع فى أيدى داود كان سلاحا قديراً .


سمكتين وخمسة أرغفة بين يدىّ ، يعنيان ساندويتشين من السمك .
ولكن سمكتين وخمسة أرغفة فى أيدى يسوع، أشبعت آلاف من الناس!

فالأمر يعتمد على (فى يد من هي؟) .
13  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / كنيسة مار كوركيس الكلدانية في مشيكن تحتفل بعيد انتقال مريم العذراء للسماء في: 17:16 16/08/2007
كنيسة مار كوركيس الكلدانية في مشيكن
 تحتفل بعيد انتقال مريم العذراء للسماء

احتفلت كنيسة ماركوركيس الكلدانية في شلبي تاون شب – ولاية مشيكن في اميركا، بعيد انتقال مريم العذراء للسماء، حيثُ اقام الاب عمانوئيل شليطا خوري الكنيسة مع معاونه الاب باسل يلدو، قداساً احتفالياً بهذا المناسبة وذلك في تمام الساعة السابعة مساءً من يوم الاربعاء المصادف 15 اب 2007، وبعد القداس قام الكهنة والشمامسة وجوق الكنيسة والمؤمنين بزياح كبير في ساحة الكنيسة تخلله اناشيد ومدائح للعذراء مريم.

بعد الزياح قام ابناء الخورنة بالمشاركة الاخوية في تناول المقبلات التي قام بتحضيرها اعضاء لجنة الكنيسة، معبرين بها عن فرحهم بهذا العيد المبارك، طالبين من الرب يسوع ان يعم الامن والاستقرار في بلدنا العزيز العراق بشفاعة امه العذراء مريم ملكة السلام.

واليكم مجموعة من الصور التقطت بهذه المناسبة:




















14  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مليـــون مبروك لأسود الرافدين بمناسبــة فوزهم بكأس امم اسيا في: 08:48 30/07/2007
عاش المنتخب العراقي البطل
لكرة القدم

الف تحية حب وتقدير واعجاب لاسود الرافدين أعضاء المنتخب العراقي البطل بكرة القدم الذين رفعوا علم بلدهم عاليا في سماء ماليزيا وكل بلدان العالم التي تتواجد فيها الجالية العراقية بحصولهم على كأس بطولة أمم اسيا لاول مرة في التاريخ. أنه نصر لكل العراقيين.

على الشعب العراقي كله من شماله الى جنوبه ان ينحني اجلالاً واكباراً لهؤلاء الابطال الذين رغم كل الصعوبات التي واجههوها اثناء التدريبات والتصفيات وتأخيرهم بالمطارات وفحص الجوازات وتأخيرهم بالاقامات وحرمانهم من الكثير من الخدمات التي تم توفيرها للاخرين، والاكثر من ذلك بُعدهم عن بلدهم وجمهورهم وقلة المشجعين القادمين من بلدهم بسبب الظروف الراهنة، هذا فضلاً عن معانات اهلهم بالعراق وتفكيرهم بهم! لكن كل هذا لم يكسر معنوياتهم وعزيمتهم بحصولهم على المركز الاول.

هؤلاء هم العراقيين اهل العزيمة والشجاعة والبطولة والصبر والتضحية، لقد قدموا فوزهم هذا لبلدهم المتألم لربما يسعدوه ولو للحظات. انها واحدة من معجزات هذا العصر، انتصار العراق في وجه من يريد اختناقه، ارتفاعه عالياً بوجه من يريد اخفاضه، ذكره والتباهي به لمن يريد نسيانه وزواله.

ايها الاسود، ابطال العراق فوزكم هذا سوف يذكره التاريخ على مر الاجيال.

بالتأكيد سوف يأتي يوم يقول فيه الجميع:

عاش العراق


                                             القس باسل يلدو
15  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / كنيسة ماركوركيس الكلدانية في ولاية مشيكن تحتفل بالتناول الاول لابنائها وافتتاح تمثال شفيعها في: 09:21 22/07/2007
كنيسة ماركوركيس الكلدانية في ولاية مشيكن

تحتفل بالتناول الاول لابنائها وافتتاح تمثال شفيعها

 

احتفلت كنيسة ماركوركيس الكلدانية في شلبي تاون شب – ولاية مشيكن في اميركا يوم السبت المصادف 21 تموز 2007 بالتناول الاول لابنائها على شكل وجبتين، حيث كانت الوجبة الاولى في تمام الساعة التاسعة صباحاً والوجبة الثانية في الساعة الخامسة عصراً من نفس اليوم، حيثُ اقام سيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم راعي ابرشية مار توما، قداساً احتفالياً بهذا المناسبة، وطلب من الاطفال التمسك بايمانهم المسيحي والنمو في الفضيلة والتقوى، كما شكر سيادته الاباء الكهنة القس عمانوئيل شليطا ومعاونه القس باسل يلدو على جهودهم.

 

ثم القى الاب عمانوئيل شليطا خوري الكنيسة كلمة شكر باسمه وباسم الاب باسل يلدو، لكل الذين ساهموا في التحضير للتناول الاول وبالاخص الاخوات الراهبات ماسير ابتهاج قرما وماسير ترازيا ياقو من راهبات بنات مريم الكلدانيات، والبنات المتطوعات معهم، وسكرتيرة التعليم المسيحي سورث بوداغ، والجوق والشمامسة واعضاء لجنة الكنيسة وكل الذين يساهمون مادياً ومعنوياً في تقدم وازدهار هذه الكنيسة الجميلة.

 

بعد الانتهاء من الاحتفال بمراسيم التناول، قام ابناء الخورنة بتبادل التهاني، معبرين عن فرحهم بهذه المناسبة المباركة )دخول يسوع الى قلب هؤلاء الاطفال(، حيثُ تم التقاط الصور امام تمثال ماركوركيس الشهيد، شفيع الكنيسة الذي تم افتتاحه قبل يومين بحضور سيادة المطران ابراهيم ابراهيم الجزيل الاحترام، وحشد كبير من المؤمنين.

 

واليكم هذه الصورة التي التقطت بالمناسبة:














وللمزيد من الصور، يمكنكم الضغط على هذا اللنك:

http://www.chaldeanvoice.com/Album/St%20Gorge1/index.html

 
16  اجتماعيات / شكر و تهاني / تهنئة قلبية للاباء الكهنة في: 08:47 05/07/2007
تهنئة قلبية للاباء الكهنة


نقدم أجمل التهاني والتبريكات القلبية للأباء الكهنة الكلدان بمناسبة ذكرى رسامتهم الكهنوتية التي تصادف يوم 29 حزيران وهم:


1ـ المطران شليمون وردوني                                    
2ـ الأب جميل نيسان
3ـ الأب لويس الشابي
4ـ الأب نضير دكو
5ـ الأنبا جبرائيل كوركيس الراهب
6ـ الأب حبيب هرمز النوفلي
7ـ الأب صلاح هادي
8ـ الأب فلكس الشابي
9ـ الأب دكلص يوسف
10ـ الأب نوزت بطرس
11ـ الأب سرمد يوسف

12- الأب أياد خنجرو
13ـ الأب سمير الخوري



الرب يحفظهم ويباركهم لكل ما قدموه ويقدموه لخدمة الكنيسة والشعب المؤمن.



الاب باسل يلدو
17  اجتماعيات / شكر و تهاني / أجمل التهاني والتبريكات القلبية للأباء الكهنة الكلدان بمناسبة ذكرى رسامتهم الكهنوتية في: 19:50 27/06/2007
تهنئة قلبية للاباء الكهنة

 

نقدم أجمل التهاني والتبريكات القلبية للأباء الكهنة الكلدان بمناسبة ذكرى رسامتهم الكهنوتية التي تصادف يوم 29 حزيران وهم:

1ـ المطران شليمون وردوني                                   
2ـ الأب جميل نيسان
3ـ الأب لويس الشابي
4ـ الأب نضير دكو
5ـ الأنبا جبرائيل كوركيس الراهب
6ـ الأب حبيب هرمز النوفلي
7ـ الأب صلاح هادي
8ـ الأب فلكس الشابي
9ـ الأب دكلص يوسف
10ـ الأب نوزت بطرس
11ـ الأب سرمد يوسف
12- الأب أياد خنجرو
13ـ الأب سمير الخوري

الرب يحفظهم ويباركهم لكل ما قدموه ويقدموه لخدمة الكنيسة والشعب المؤمن.

الاب باسل يلدو
18  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / كنيسة مار كوركيس الكلدانية في مشيكن تقيم احتفالها السنوية في: 08:41 18/06/2007
كنيسة مار كوركيس الكلدانية في مشيكن تقيم احتفالها السنوية

  (St. George Annual Picnic)


اقامت كنيسة ماركوركيس الكلدانية في شلبي تاون شب – ولاية مشيكن في اميركا، حفلتها السنوية

 (St. George Annual Picnic)، يوم الاحد المصادف 17/6/ 2007 ، بمناسبة عيد الآباء، وذلك في حدائق نايتس اوف كولومبس بارك، الواقع على الميل 21 ، بين فان دايك وشينار.

وقد حضر هذا الاحتفال الكبير الاب عمانوئيل شليطا راعي الكنيسة ومعاونه الاب باسل يلدو، وسط حشد كبير من المؤمنين، بالاضافة الى كل اعضاء لجنة الكنيسة الذين قاموا بكل التحضيرات والترتيبات لانجاح هذا الاحتفال السنوي.
نتمنى كل النجاح والتقدم لكنيسة مار كوركيس الشهيد، التي تعتبر مصدر فخر واعتزاز لكل الجالية الكلدانية في ولاية مشيكن الامريكية.

واليكم بعض الصور من الاحتفال!















19  الارشيف / الشهداء الاربعة، الاب رغيد و رفاقه / رسالة الى الشهيد البطل ابونا رغيد في: 15:14 05/06/2007
رسالة الى الشهيد البطل ابونا رغيد



ايها الاخ والصديق والاب العزيز، رغيد كني، ايها الكاهن الشاب، الذي عرفك الجميع بشجاعتك وغيرتك على الكنيسة، يا من كانت الابتسامة لا تفارق وجهه المرح، لقد كنت راعياً للكبار والصغار ومسلياً للشباب والشياب، صغيراً مع الودعاء وكبيراً مع العلماء، كريماً في العطاء ورحيماً مع الفقراء.

ايها الاب الفاضل والكاهن المناضل، تنعم في الملكوت، فسوف تفتخر بك أبرشيتك وكل الكنيسة الكلدانية بانها انجبت شهيدا قديساً مثلك! اتذكر كلماتك وانت تقول: علينا ان نضحي ونجاهد في سبيل احبائنا، في سبيل رسالتنا حتى نعطي الشهادة الحقيقية، لقد ترجمت هذه الكلمات الى واقع وعشتها قبل قولها.
الرب يكللك في السماء بمجد الشهادة مع الأبرار والقديسين، فأنت الآن تصلي مع الملائكة لاهلك وشعبك وكنيستك لكي تستمد لنا القوة والشجاعة من الرب يسوع لنواصل مسيرة الإيمان التي توارثناها من ابائنا واجدادنا، اولئك الذين قدم دمهم شهادة حية للمسيح.

ابونا لن ننساك ابداً، يا من كنت لنا مثال في التضحية والبطولة والجهاد في الإيمان ... لقد جاهدت الجهاد الحسن كما يقول مار بولس الرسول، وليعلم القتلة بأن كنيسة المسيح لن تقوى عليها أبواب الجحيم وستبقى دماء المسيحيين بذار تروي العالم بالمحبة والتقوى والفضيلة.

ليمنحك الرب الراحة الابدية ونوره الدائم يشرق عليك

من اخوك القس باسل يلدو


20  اجتماعيات / شكر و تهاني / رد: الذكرى الثالثة لتنصيب غبطة البطريرك عمانوئيل الثالث دلي في: 23:54 20/12/2006
الى غبطة أبينا البطريرك

ابسط ما يمكن ان اقدمه للبطريرك الجليل مار عمانوئيل الثالث دلي، الذي عرفته وعشتُ معه ما يقارب ثلاث سنوات سكرتيره الشخصي، هذه الابيات البسيطة بمناسبة الذكرى الثالثة لتسنمه كرسي بطريركية بابل الكلدانية في 21 كانون الاول، طالبين من الرب ان يحفظه ويحفظ كل الشعب العراقي وان يعم الامن والاستقرار في بلدنا العزيز العراق.

ثلاث سنوات مضت وأنت تحمل رأية الكنيسة بحِماك
عملت فيها بالطاعة والاخلاص لربنا يسوع الذي فداك
وتحملت الصعاب والالام من اجل شعبك الذي اصطفاك
الصوم والصلاة كانت دائماً في مقدمة وصاياك
وسوف تبقى علامات الايمان والرجاء في دعاك
ولن تقوى الايام ان تجعلنا للحظة واحدة ننساك
في صلاتنا وصيامنا نحنُ دوماً نكون معاك
وطفل المغارة يحفظك كلما جاء ذكراك
وامه العذراء مريم شفيعتك ترعاك.
القس باسل يلدو[/b]
صفحات: [1]





 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.104 ثانية مستخدما 20 استفسار.