Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
01:59 17/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  المنتدى الثقافي / أدب / عارٌ عليكَ لقد غدوتَ ملونا ... في: 13:30 12/01/2014
 

عارٌ عليكَ لقد غدوتَ ملونا ...
  



خلدون جاويد
 



عارٌ عليكَ لقد غدوتَ ملونا
وغدا ً نغيلا مومسيا مُنتنا
تنضو كما الحرباء جلدَك لاثما
أقدامَهم مُتـَعوْلِما مُتديّنا
بالقاتلي شعبي تلوذ تـَرَزّقا
وتقبّل الاذيالَ ، أذيالَ الخنا
تقفو الاراذلَ قانعا بفِتاتِهمْ
كموظفٍ وسِخ ٍ لسيّدِهِ انحنى
تدري بموطنك القتيل وترتضي
أن تـُستبى شعبا وتـُطعن موطنا
يا أنت ياسمسيرُ تدري أنهم
تجّارُ سوق ٍ للعواهر والزنا
أنت الخؤونُ لكي تفوز بمنصب ٍ
مُتـَمسْكِنا من أجل أن تـتمكـّنا
في النار ترمي المعدمين جميعهم
من أجل ثوب ٍ من حرير ٍ يُقتنى
 تـُلقي العراق بأهله ِ وبنخلِهِ
في هوّة ٍ ، من أجل قصر ٍ يُبتنى
 
كموظف ٍ قذر ٍ تتوه ُ مرفها ً
والموتُ حولك قد تناهبَ شعبنا
كلّ ُ العهود ترودها متياسرا
متيامنا متشيّعا متسنـّنا
وتطيلُ لحيتـَك البذيئة خانعا
لاقانعا بطقوسهم لامؤمنا
ولبست ثوبا أسْودا ً مُتفجعا
متباكيا متثعلبا  متثعبنا!
يا أيها المأبون من أجل الغنى
لاضيرَ لا ، أنْ في العجيزة تـُطعنا
بعضٌ من الشعراء يصمت خانعا
صمتا بذيئا عهرويا  أرعنا
بعضٌ من الأدباء كان مُحابيا ً
ويظلّ في كلّ العهود مُداهنا
ومثقف ٍ وغد ٍ وآخر أوغداً
ومثقفٍ درن ٍ وآخرَ أدرنا !
ولمَ الشجاعُ غدا إزاءَ فسادِهمْ
أوهى من الوغد الجبان وأجبنا ؟ !
وإذا "المناضلُ" باتَ من إيّاهمُ
متدروشا ًواذا الرفيقُ تديّنا
سحبوا البساط ، فلم نجدْ من ثائر ٍ
في ركبنا إلاّ  الرخيّ الليّنا
الناقدون بكل "لـُطف ٍ" مجرما
والمنزلون الى الحضيض جباهنا
والثائرون الاقدمون تقهقروا !
أسفا على نسر النسور تدجّنا
الدون كِشوتيّون لا طاحونة ٌ
حمراء قد بقيتْ لهم كي تطحنا
والشعبُ أين الشعبُ لا من وثبةٍ
لتزلزل النفـَر البغيض الأرعنا
وإذا انتقدتَ خصيصة ً في  نأمة ٍ
قتلوا بصيصَ الضوء بل خنقوا السنا
من كان بوصلة َالزمان ونجمة ً
يُهدي له أعمى ويَعضِدُ موهَنا
قد عاد مثل المومياء محنـّطا
قد بات في نعش الحياة مكفـّنا
ومواطن ٍعجبي عليه مكبل ٍ
ولدتهُ اُمّهُ كي يُغلّ ويُسجنا
ياموتُ لاتجعلْ بلادي ذليلة ً
خذنا اليكَ بعزة ٍ، رفقا بنا .
لابد أن ْ نشفي الجراح ببلسم ٍ
ونداوي من غل الحروب نفوسَنا
نفدي الجنوب  محررا  من قيدِهمْ
نفدي الشمال  معظـّما ومُحصّـنا
ومع النخيل ورافديه وشمسهِ
نفدي بحدقات العيون عراقـَـنا
 
 

 
2  المنتدى الثقافي / أدب / كاوا كرمياني الشهيد ... في: 11:24 26/12/2013


كاوا كرمياني الشهيد ...
 
خلدون جاويد
 
كاوا كرمياني الشهيد
يظلّ ُ إسمُك
درعَ  كردستان
سيفا ً للبطولة والفداء ِ
ستظلّ تسطعُ بالكرامة
بالإباء ِ
القاتلون هم ُ الرماد
وأنت تخلدُ
مثل نهر من نجوم ٍ
فوق أرضي في سمائي
كاوا اليراع الفذ
ياصبرَ اليتامى والأرامل والثواكل
يانصيرَ المعدمين
ويافدائي
شماءَ نرفعها الرؤوس
لأن إسمَك
هودج ٌ للنور
و " كلار " الندى والكبرياء ِ
وقلاعُ أربيل السنى
ومنارة ُ َدْهوك الإباء ِ
وشذى سليمانية الأحرار
بل قممُ العطاء ِ
وحفيدُ فلسفة الضياء ِ
كاوا يزفّ ُ لشعبه الجبار
ملحمة البهاء ِ
ويخطـّ فوق تراب كردستان : نذرٌ جثتي ،
لسفوحها
طرزّتُ بالقبلات  
عشقي
وانتمائي
وكتبتُ ضدّ المجرمين " قصيدتي "
وجعلتُ من حبري دمائي
حتى قتلتُ
فكنتُ أجملَ نجمة ٍشقراء ترفلُ بالسناء ِ
دودُ الحفير
تمرّغوا  في عارهمْ
أسمى وأطهر من رؤوسهمُ حذائي
وطني قليل ٌ أنْ أموتْ
حبا بنرجسك المعبّق بالحنين الى السلامْ
نذرا ً لأرغفة البيوتْ
فدىً  لآيات الكلام
لجرأة الصحفيْ المدجّج باليراعةِ
بالشجاعة ِ بالمضاء ِ
متـَقحِّما ً مستبسلا ً
مِن أجل كردستانِهِ حدّ الفناء ِ
وطني قليلٌ أنْ اُحبّك من صميم مدامعي
من مقلتي ، من مهجتي الكلمى
ومن رأسي الى قدمي
ومن مهدي الى لحدي
ومن ألفي ...
إلى يائي .
 
*******
2013/12/ 24
 
 
3  المنتدى الثقافي / أدب / عروس مندائية تـُزف الى جنان الرب ... في: 17:09 23/12/2013
عروس مندائية  تـُزف الى جنان الرب ...
 
خلدون جاويد
 
" إلى روح السيّدة  طيبة الذكر ، خيرية دبش أم سعد " أبو روزا " التي وافاها  الأجل  في ستوكهولم ـ السويد  " .
 
كانت لؤلؤة  ً بقلادة  ِجُوري
ملاكا ً من عبق الورد
كانت نهرين من الحُبّ ِ
وكنت ُجلست ُ قبالتها كالظلّ الباهت
كم كانت  نورا في نورْ
وبلورَ البلورْ
قرأتْ ليْ قصة  َأندرسون !
رفعتني نحو الجَدة في ليلة أجراس ونجيماتْ
عجوزا كانت وارقّ َ صبيّة ْ!
عجوزا  بثمانينْ
لاتـُشبه فجرا بل يُشبهها الفجرُ
أحرفها من ذهب ٍ
والصمتُ من الماسْ
وهنالك أحلى شجرة ْ
 وضعوها في ليلة عيد الميلاد قبالتها
قالت بل لخـّصَتْ الكونَ النورانيْ : ـ 
 ياولدي : ـ  حافظ على الضوء
الماء والضوء غبطة الوجود
وزينة العالم
أنظر هذه الشجرة
فلسفة ٌ هي في عيد الميلاد
اذا انطفأتْ 
ألوان الطيف الشمسي بها
يُطبق الظلامُ على الروح
ونعود الى الوحشية
الضوء ياولدي أوصيك به ـ 1
الضوء
الضوء
وُضوُءُ الاعماق وشمعة ُ قبو الذات !
جَدة روزا لن أنسى
حكمَتها في الماء المندائي
وطهرانيتـَهُ الكونية َ
وصيّتها مثل قلادة برد ٍوسلام ٍ للعالم ِ
لا أحملـُها في صدري
أخشى أن أفقدها يوما
" القلبُ
هي من قلبي " كما  ـ هاملتْ ـ قالْ .
لن أنسى جَدة روزا 
لن أنسى هيبتـَها
صوفيّتـَها في صورة محيي الدين بن العربي
اُستاذتي في الروح ِ
مليكة َ حُبّ الحُبّ بأرجاء المعمورة ْ
وملاكا ً في هيأة بلـّورة ْ
ما ماتتْ جدة ُ روزا
خلدت في العطر وفي الأنسام وزُفتْ
بهوادجَ من نور ٍ بمواكبَ من ماء ِ
زُفتْ لعريس ٍ مندائي .
 
*******
 
1/ 12 / 2013
توقٌ أخير :
1ـ ما أوقدتُ مصباحا في بيتي إلاّ وتذكرت جدة روزا . لن أقتل كائنا يوما فاطفئ  "الروح ـ الضوء" في بيت الجسد .
ـ " اللهم ربي اجعلني فريسة الأسد من قبل أن تجعل الأرنب فريستي ـ جبران خليل جبران .
ـ قولوا لمُشعلي الحروب كم من مصابيح ٍ قتلتم .
ـ غادرتْ اُم سعد الحياة عن عمر يناهز التسعين عاما وكان لي الشرف الكبير أن زرتها منذ كانت في الثمانين من العمر تقريبا .

4  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة مهداة الى الرفيق " أبو عمشة " ... في: 22:11 19/12/2013



قصيدة مهداة الى الرفيق " أبو عمشة " ...

خلدون جاويد


" حدّثتُ صديقي أبا عمشة عن قصيدتي في رثاء الشهداء  الأربعة أبناء الشيخ الجليل محمد الخشالي وحفيده مصطفى إثر الانفجار الذي استهدف شارع المتنبي ومقهاه مقهى الشابندر . والقصيدة كتبتها بلمح الدمع والبصر وذلك تأثرا بالصوت المفجوع لصديقي أبي ذر عقيل الخزاعي الذي تلفن لي من بغداد ليقول بالتياع ومناداة حميمة وموجعة " خلدون .... أكتب عن شهداء المتنبي .. عن ابناء الخشالي " .. حدثت صديقي أبا عمشة بذلك وما دمنا نتحدث عن وطننا وشهدائنا فقد سألته عن عدد الذين فقدهم .. قال لي إنهم 13 فقيدا ـ شهيدا . اذ خلا البيت في بعشيقة ـ بحزاني ، من العائلة باكملها : اُمّا وزوجة وأختا وأولادا إضافة الى أبناء الأخ الثلاثة وأمهم  ! .. لقد أخذهم الفاشست في حملة الأنفال ولا يُعرف لهم أثر الى اليوم ! كان ذلك في عام 1988 " .

"أبا عمشة ٍ " أنتَ الرفيقُ المُعلـّمُ
وإنك طودٌ شامخ ُ الفكر مُلـْهـِمُ
وتوبادُ نفـْح الطيْبِ ، والنـُبْل والندى
وقلعة ُ أضواء ٍ،  وصرحٌ ومَعْلـَـمُ
ويا إسمك الازكى من المسك والشذى
وناطحة ً  فيها  العلا  يتوَسِّمُ
ويا أيّها الفولاذ ُهاما ً وطلعة ً
ومدرسة ٌ منها الأبُاة ُ تعلـّموا
وليث ٌ، طواغيتُ الزمان انحنتْ له
 عظيمٌ ومن أعتى الفواجع أعظمُ
وفي غـُرَف التعذيب دوّى زئيرُهُ
أنا الرجل الفولاذ ُ لا أتحطم ُ
ونبراسُ حُبّ الشعب نذرٌ لدربـِهِ
شيوعي ّ ُروح ٍ ماردُ الدأب ِ ضيغمُ
لقد كنت في زنزانة الموت شمعة ً
تضيء لاجيال ٍ وتفنى ليسلموا
ألا أيّها العملاقُ ما انهدّ عزمُهُ
أمامه أبطالٌ عُتاة ٌ تقزّموا
"أبا عمشة ٍ" والشمسُ أدرى بظلِهِ
من الشمس أبهى بل أعزّ وأكرمُ
"ثلاثة ْعشرْ" نجما ً شهيدا فقدتـَهُمْ
لقد ساقهمْ للسجن والقبر مُجرمٌ
ولو كنتَ سبعينا ـ  رجالا وقمة ً
من الصخر ـ لانهارتْ بهمْ وتهدّموا
ولكنكَ العنقاءُ ، أمضى رمادُها
من النار،لاتشكو ولا تتظلـّمُ
وتطوي جراحات الجراح وتكظمُ
ولم أرَ يوما دمعة ً تتبسمُ
ألا أيها الينبوع يجري مع المدى
وكوثرُهُ حزبٌ أصيلٌ وزمزمُ
ودرسٌ لنا ، إمثولة ٌ، بك نقتدي
أمامكَ تنهارُ العواصفُ ، تـُهزَم ُ
فأنتمْ على الأعواد وردٌ وأنجمُ
وللبدر مِعراجٌ وللشمس سُلـّـمُ

*******
2013/12/16
ـ علمتُ بخبر المفقودين الشهداء الثلاثة عشر قبل ستة  أعوام ولم أقوَ على كتابة  القصيدة الاّ الآن ، فالشعر ينفعل ويأتي بارادته لا بارادتي ... اليوم كتبت نفسها القصيدة !. أعتذر مرة اُخرى لصديقي الودود أبي عمشة .
ـ أنحني إجلالا لكل شهداء العراق ولكل الأرقام كثرتْ أم قلـّتْ إنهم جميعا نجوم خوالد تضيء الطريق للأجيال ولعراق السلام والأمان .
ـ أشعر بخجل وتقصير إزاء كل شهيد في العراق والعالم أجمع .. وياله من زمان لايستطيع الشعراء فيه اللحاق بالشهداء للكتابة عنهم . إنها أيضا مسؤلية المثقف إزاء كل جريمة تحدث في
العالم سواء سمع بها أم لا ! وعلى حد تعبير جان بول سارتر .
ـ عجبي كيف يستطيع إنسان أن يعيش بعد هذه الفاجعة ويقاوم بكل صلابة بل ويعطي أروع الدروس بها . إنه ملهم ومثال ونجم هاد ٍ لكثير من البشر ، إنه الرفيق أبو عمشة .      
[/b][/size]
5  المنتدى الثقافي / أدب / ياحزبيَ الرائع ياحمامة السلام ْ... في: 18:27 09/12/2013


ياحزبيَ الرائع ياحمامة السلام ْ...
 
خلدون جاويد
 
ياحزبيَ الرائع ياحمامة السلام ْ
في زمن الصقورْ
جميعهم مدجّجون بالكواتمْ
وأنت لاتملك إلاّ الحُبّ َ
والطيبة والكلامْ .
ياحزبيَ الناعم يا اميرْ
يامن يغارُ منك الحريرْ
 يافذ ّ ُيامَنْ كنت ذات يوم ٍ فارسا هُمامْ
قد فاتك القطارُ
ضاعت أجمل الآمال ِ
والإغانيْ ...
تناثرت قصائد الثوارْ
والأحلام ْ
لافهْدُ بعد الآن
صارخ ٌ بالفاسدينْ :
 أنتمْ قاتلو العراق
ناهبو النهرين والاقمار
أنتم السُرّاقْ
لا فهْد بعد الآن يعتلي منصة الإعدامْ
ولاسلام ٌ عادلُ الإصرار والإبهار
والصمود والثبات والإقِدامْ
مضتْ مضتْ ازمنة ُ التحدي
لاراية حمراء والسؤآلْ
أين شعارنا العتيدْ
في وطن حر وشعب سعيدْ
والسير بالنخيل والشموس للأمامْ
وأين أنصار السلامْ
كانوا ملايينا
لتحرير العراق ينشدونْ
للنهوض للتآخي يطمحونْ .
أم أنه محضُ كلام ٍ في كلام ٍفي كلامْ
ياحزبنا
ياسومريّ الصبر
إنّ شعبنا
منذ ثمانين عامْ
قد ظل في فراش سجنه مستلقيا
وبالشعارات مخدرا
يقرأ عن ماركْسْ
ولينين
وجيفارا العظيم
حتى نامْ
ياشعبنا المسكين
بوغـِتّ َ بالمفجع
كون الرفاق
تقهقروا كثيرا
تراجعوا كثيرا
وحوصروا كثيرا
من قِبَل ِ الجلاّد والشنـّاق وال " هدّامْ "
وبعد أن هلـّلوا للطوفان
طاحت الاصنامْ
وبعد أنْ صوحت الأرضُ وناح الحمامْ
لازهرة ٌ تفتحتْ
لا شمعة ٌ تألقتْ
عشرة أعوام وشعبنا
يعيش في القـَـتامْ .
وأنت يا أحبّ َ من حبيبي
ياحزبنا الثوري أين ثورتكْ
أين انتفاضاتٌ تهز الارض والسماءْ
أين الجماهير التي غادرت الينابيعْ
أين زئير الأسد الضرغامْ
آه ٍ على آه ٍ على آهاتْ
سماؤنا رمادْ
وأرضنا حطامْ
من بعدما غبتَ عن الساحاتْ
رغم حضورك المهيب في مظاهرة ْ
محض مظاهرة ْ
ملوحا مهددا ومنذرا لا بالحسامْ
وإنما بمسطرة ْ
بأنْ على قوى الفساد أن تكفْ !
وهل يكفّ لصٌ يرتدي التقى
وفوق رأسه ِعمامة ٌ
ويدعي الإسلامْ
رؤوسنا ياسيدي تساقطتْ
تدحرجت مثل كرات ٍ
تحت أقذر الاقدامْ
مستقبل الجيل غدا خرافة ً
تفاهة ً
أوهامْ
كل الحضارات تقدّمتْ بالعلومْ
ونحن ما أروعنا
الله ما أبلغنا
بالنحو بالفقه وعلم الكلامْ
الانتصاراتُ غدتْ
دقّ َ الظهور بالزناجيلْ
وأن نسير  خلف المنقذ الطبّال
والطبّار
واللطـّامْ
والعلمُ لاضرورة ٌ له
" فنحن خير امة ٍ قد أخرجت للناس "
خيرُ مِـلة ٍ
طائفة ٍ
خير الأنامْ
وحزبنا العظيم صار نصف ديني
يبكي مع الباكين
قد صار مؤمنا ـ أغلبه ـ
بالغيب والشهادة ْ
والواحد العلاّم ْ
طوبى لمن قد بلغ الجنان
بالبخور والنذورْ
بالحج وبالصلاة
والزكاة والصيامْ
ياسيدي ...
راياتنا الحمراء غادرتْ
وردية ًغدتْ
سوداء أحيانا رمادية ً
فاقعة البياض مثل " خام الشامْ "
وفي الربيع العربيّ لانوجدُ
في خارطة الاحزابْ
فنحن لاإسمٌ  ولارسمٌ ولاذكرٌ  لنا
كلا ولا سيفٌ مِن السيوفْ
ولا بقايا علـَم ٍ نحن من الاعلامْ
يا حزبي العتيد إن ّ ثورة العمالْ
 وكادحي الأرض التي بشـّـرتنا بها
غدتْ وهْما ً من الاوهامْ
والمرأة ُالريحانة ُالعطيرة ُالأثيرة ُالمنتظرة ْ
مدرسة كانتْ
وأضحت مقبرة ْ
قد حجّبوها نقـّـبوها
خبّروا
بأنها ناقصة ٌ في عقلها ودينها
 مقموعة ٌ ممنوعة ٌ محتقرة ْ
وكل شيء ٍ في بلادها حرام ْ
أنصارُها نحن وصرنا في مهبّ الريحْ
ضعنا وضاعتْ
والأماني الخضرُ تاهتْ في الزحامْ
أعدادُنا قليلة ٌ
رماحُنا مركونة ٌ
قد ارتكسْـنا منذ " قاسم ٍ"و "جوْقد ٍ"
ونحن مثل امرأة ٍ
حبلى ولكنْ لم تلدْ
منذ ثمانين عامْ
ياسيدي الباسق في نقائِهِ
جوهره ِوجذره ِ
في كفـّك البيضاء أرواحنا
عالقة ٌ توّاقة ٌ منتظرة ْ
ياشمسنا ياغدنا البسّامْ
عليكَ أنْ تخرجَ من مكتبك الكئيبْ!
للفعْل ياحبيب ْ
أخرجْ من المحابر الصحائف الأقلامْ
إنْ لم تـُحشـّد للمتاريسْ
إنْ لم تـُبلشفْ جُلـّـنار الحقولْ
إنْ لم تضخ ّ النارَ
في المفاصل الباردة ْ
وتكنس الأدمغة الجامدة ْ
إن لم تثرْ
إقرأ علينا وعليك السلام ْ




2013/12/7
 
 

6  المنتدى الثقافي / أدب / خوفي على الخضراء ... في: 10:45 08/12/2013
خوفي على الخضراء ...
 
خلدون جاويد
 
خوفي على الخضراء من طوفان ِ
من هوْل زلزال ٍ ومن بركان ِ
من ثورة الاحجار من سجّيلها
من سيل أمطار ٍ ومن نيران ِ
خوفي على من عشعشتْ بجحورها
من تافه الحشرات والديدان ِ
من بعض من قد أفسدوا وتسيّدوا
في كعْبة النهرين في بُغدان ِ
أخشى عليهم يوم أنْ يتشرّدوا
عن وكرهم كالدود كالجرذان ِ
أخشى عليهم غضبة ً لا ترعوي
عن سحقهمْ بذخائر الكشوان ِ
فلربما ابتلعتهمُ الحُفرُ التي
ابتلعتْ رؤوسَ الظلم والطغيان ِ
بزمانِهم سقط العراق من العلى
والى الحضيض كرامة الانسان ِ
قتلوا الطفولة أحرقوها  قدّموا
أكبادها لموائد السلطان ِ
سرقوا رغيف الجائعين ويتـّموا
الياسمينَ ،  وبلبلَ البستان ِ
أخشى بأن تنهار كل قلاعهم
فيطيح حكم " عراقنا الايراني "!
ويجيء حكمٌ كالحٌ بل هالك ٌ
بل أسْودٌ بل حالك ٌ  ، قطـَـراني
" عصر العبيد " يعود يهرسُ شعبنا
بالسُل  ، بالأسقام ،  بالسرطان ِ
ويعود حجّاجُ السيوف يُبيدنا
ويَجيءُ هولاكو بزحف ٍ ثان ِ
وتعوم دجلة والفرات بأهلِنا
جثثا بها تترنحُ  الضفتان ِ
قـَدَرُ السبايا في الدهور ، مذابحٌ
ومحارق ٌ ، والحظ جنكيزخاني
ويجيء ُ مَنْ يُضري ويُلهب سحنتي
بسياطه ،فالموتُ من الواني
وجهُ العراقيين جفّ رواؤهُ
كم كان وجها مقمرا ً نوراني
وعيونهم بالطيْب تشرقُ إنما
قـِـيدتْ بأحزاب ٍ من العميان ِ
لكنْ وحقّ الرث ّ من أسمالِنا
وبجوع جَوْعانا وبالفـُرقان ِ
أنْ سوفَ تنفجر الفيوضُ بثورة ٍ
"لابد للمكبوت من فـَيـَضان ِ " ـ 1 ـ
لابُدّ من زلزال أرض ٍ حرّة ٍ
من زحف بُركان على بُركان ِ
 
*******
 
1ـ  "قيثارتي مُلئت بأنات الجوى  .... لابد للمكبوت من فيضان ِ " للشاعر الكبير محمد إقبال .
 
29/11/2013

 
7  المنتدى الثقافي / أدب / هُمْ شيعة ٌ أم سُنـّـة ٌ لامشكلُ ... في: 19:59 04/12/2013
هُمْ شيعة ٌ أم  سُنـّـة ٌ لامشكلُ ...
 
خلدون جاويد
 
هُمْ شيعة ٌ أم  سُنـّـة ٌ لامشكلُ
ماذنبُ شعبي يُستباحُ ويقتلُ ؟
أحقادهمْ في الدين تاريخيّة ٌ
فيم  العراقُ على الجنائز يُحمَلُ
وحبالهمْ موصولة  ٌبخطابـِهمْ
أما الزهور ففي الشوارع تـُسحَلُ
تسري الظغينة ُ فيهمُ أبدية ً
والرافدان مُيَتـّمُ ومُثــَـكـّـلُ
قد أوقدوا النيرانَ فيما بينهمْ
أما الفتيلُ فبالجماجم يُشعَلُ
يتوارثون من الجراح مطاعنا ً
ونساؤنا وبناتنا  تترملُ
هيهات لا املٌ بطيّ ِ صحائف ٍ
فمواجع التاريخ لاتتبدلُ !!!
جعلوا حياتـَهُمْ  رهينة " فـُرقة ٍ "
والموتُ بين بيوتِنا يتـَنـَقـَـّلُ
وبكوا على ماض ٍ تصرّمَ عهدُهُ
قد مات من جرائِهِ المستقبلُ
والمنبرُ القدسيّ ُ يُرخصُ روحَهُ
من أجل دحْر غريمِهِ يستقتلُ
ومتى تمكّن منه وانقشعَ الدُجى
رحل الرذيلُ وحلّ َ دونِهِ  "أرذلُ "
فوضى تعِمّ وظلمة ٌ لاتنجلي
الصبح أسود والنهار مؤجّــَلُ
ومحارقٌ تشوي الشبابَ ، مشانقٌ
تعلو بهم . والى المدافن  تـُـنزلُ
ومتى ترى الضدّين لم يتهادنا
لجهنم ٍ يهوي عراقٌ أجْمَلُ
والله ِ لادينية ٌ تـُجدي ولا
في الحكم علمانية  ٌ قد تعدلُ
ان التآخي روضة ٌ لصباحِنِا
بالحُب تـُـزرعُ بالتآلف ِ تـُشتـَلُ
إن السلام  أهلة ٌ نسري بها
ولها سنهتفُ بالوفا ونـُهلـِلُ
ستدقُ أجراسُ الكنائس للسنى
ومآذن ٌ من نـُبْـلهنّ سننهلُ
ولتسلم ِالأديانُ في وطن ٍ فلا
دين ٌ يُباد ولا العباد تـُرحّلُ
لا ثأر بعد الآن يازمرَ الوغى
كفوا الدما ثوبوا لرشدكمُ اعقلوا
هبّوا لإنقاذ السوادَ وتربَهُ
لتدق مطرقة ٌ ويحصد منجلُ
إن المذاهب والطوائف كلها
في العدّ ثان ٍ والعراق الأوّل ُ
 
*******
27/11/2013
 
 
 

8  المنتدى الثقافي / أدب / شرف العراقييّن ... في: 14:06 30/11/2013



شرف العراقييّن ...


خلدون جاويد

شرف العراقيين أن لن ينحنوا
يوما لأمريكا ولن " يتأيرنوا"
السومريون الاُباة ُ ملاحم ٌ
بالنخل صـِيغوا بالشموس تكوّنوا
البابليون المسلة  ُ نسغهمْ
قيثارة الدنيا همُ والأرْغـَـن ُ
آشور صــُلـْبُُهُمُ ونبع ُ عراقة ٍ
بدمائهم متأصلٌ مستوطن ُ
كوردٌ وعرب ٌ ، بالتآخي رافع ٌ
بالفخر رأسه بالشموخ الموطن ُ
واذا ستـُـضـْفـَـرُ بالورود  قلادة ٌ
لعراقنا فالتـُرْكُمانُ السوسنُ
ويظل ينبض في العروق وفي الدما
"شَبَكٌ " له تصغي القلوبُ وتذعن ُ
موسى وعيسى والنبيّ ُ محمدٌ
فخرٌ لنا ، بظلالهم  نتديّنُ
والنور إيزيدية ٌ ألوانهُ
بالحب يسطع بالوفا يتزيّنُ
وتظل مندائية ً أحلامُنا
بالماء يـُسحر نبْعُهُنّ  ويُفتـِنُ
قزحُ السماء وقوسُهُ راياتـُنا
بالمجد ترفلُ بالسنا تتلونُ
نحن العراقيين روضٌ زاهرٌ
بفسيفساء جمالنا نتفننُ
هيهات يقوى أن يحيله اسوداً
مَن بالرشاوى والفساد " تطـَهْـرَنوا"
مِن حقــْدهم أفعى تبثّ سمومَها
فينا ، ومن أعناقنا تتمكن ُ
آمنت بالنخل المقدّسُ سعفـُهُ
به لا بحقد الطائفية مؤمنُ
 كلّ الزهور تنافرتْ ألوانـُها
والقومُ عن تفريقها لم ينثنوا
فتحاصصوا وتحزبوا وتنابزوا
وتمذهبوا وتشيعوا وتسننوا
وعلامَ لم يتوحدوا في منهج ٍ ؟
فتأوْرَتوا وتأنـْجلوا وتقرأنوا!
تتبارز الاديانُ تنحرُ بعضها
والقتل في شرع الكثير تديـّـُـنُ !
 بغداد نهرٌ  ثالث ٌ من أدمع ٍ
ودمٌ  نعومُ به ، ولا مَن يَحقِن ُ
والعنف يستشري ولا من رادع ٍ
والموت ينخل بالبلاد ويطحنُ  
ومتى سيسلم من خراب ٍ موطنٌ
ولقد تربع فوق عرشه ارعن ُ !

*******

9  المنتدى الثقافي / أدب / سمسير ٌ عطن ٌ وعِقاريٌ ... في: 13:03 24/11/2013
سمسير ٌ عطن ٌ وعِقاريٌ  ...
 
خلدون جاويد
 
سمسير ٌ عطن ٌ وعِقاريٌ
قيحيٌ ، طفحيٌ ، وموظفْ !
دولاري ٌ
منخورٌ من رئتيه الى عظم الحوض ِ
لامقبرة تستقبل كيس نفايتِهِ
ما هو إلاّ  مسمارٌ  يتآكل في كرسيّ وزير ٍ
وثراؤه مَوْمَسَة ٌ في مأخور ِ السلطة ِ
وغِناهُ وغـْدنة ٌ حول فتات حكومتِهِ
"شايلوكٌ " ورجال مدينتنا في النار
رذيلٌ يتأنـّقُ والاطفالُ بأسمالِهمُ
يكتنز الماسَ وكل الحارات  سيولُ مزابلَ ...
يترعها صهباء ً وبيوت الناس على ماء ٍ آسنْ .
هو والصبّاغون حذاءَ خليفتِهـِمْ أقلام ٌ تتبارى
في مدح القائدْ
بل تزويق الفاسدْ
صحفيو سلح ٍ ،
طعناتٌ نجلى في الظهر
أفاع ٍ تلتهم الرُضـّعْ
لاتشبعْ
في كلّ زمان ٍ تتناسلُ أوراما
سرطانا يستشري
طوفانا والناسُ نقيعٌ .
ماموثٌ يبتلعُ الطرقاتْ
يمضغــُنا افرادا وجماعاتْ
والافقُ بأقواس القزح الكونيّ سيُستشهَدْ
من أجل سماسرة اللون الأسودْ
وطغاة ٌ جُدُدٌ يفترسون الأفراحَ
ويلتهمون الأجيال
ولكنْ أفظع ما في المستنقع
أنْ هرعَ الدجّالون وراء العربة ْ
لبسوا الثوب الأسودَ
كالعنز  أطالوا لحاهمْ
وتباروا بالادمع ِ
لا حُبّا بملاحمَ أسياد ٍعظماء ٍأبطالْ
لا بل من أجل حُِفـَيْنـَـة ِ مالْ
لا حبا بملائكة ٍ
بل ركضا خلف منائكة ٍ
هذا زمن يفرش فيه بعضُ الشرفاء ِ
جبينـَهمُ سجادا أحمرَ للبسطال ـ السلطان ! .
ورجالٌ تتأنثْ
ورجالٌ تتخنثْ
بل تتقحبن كي تترقى !
كي تغدو سماسرة ً
لبرابرة ٍ وتتار ْ
بعضُهُمُ  أنصافُ رجال ٍ
بعضهمُ قوّادون على أجسادِهم ُ
ومبادئِهم ! .
والبعضُ دعاة ُ يسار ْ
ما أفجعنا ألما ً من هذا الضرس الفاسدْ
نصف شريف ٍ كان وضيّع نصفه ْ!
لم يبق لهذا اللوطيّ الواعدْ
الاّ أن يجلس فوق الحشْـفة ْ
وان يتعلم فن الرهز بحضن الجلاد.
وأن يرهن هذا الوطن المتحدر في طوفان النارْ
للجارة ِ يرهنه والتجّارْ
ياهوَ :  .....
يا أعهرَ من عاهرة ٍ ياعار العار ْ .
 
*******
21/11/2013
 
 
10  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إلى موظف إنتهازي قذر ... في: 19:53 15/11/2013


إلى موظف إنتهازي قذر ...



خلدون جاويد
[/b]

" كتبت السطور أدناه ،  بعد أن رأيت صورة لأحدهم من دعاة اليسار يتوسط مسيرة بثياب سوداء لا حبا باهل العزاء والمعزين بل حبا بفائض " القيمة " وديالكتيك " الهريسة " و " الزردة " وما تبعها من حظوة وتعيين في مركز مرموق ".

لو كان الحكمُ شيوعيا
لرأيتـَه جيفارا بين الرايات الحمراء ْ
أو كان يسوعيّا
لشهدتـَه يحملُ صلبان الرهبان الامناءْ
أو بعثيّا لبصرتَ الثوب الزيتونيّ
رأيت رفيقا من أوفى الرفقاءْ
أو حكما شيعيّا لرأيته يبكي أو يتباكى
يتفجع ملتفا بثياب سوداءْ
او سُنيّا لرأيت عمامتـَهُ البيضاء كما الملويّة
في سامراءْ !
أو قوميّا لرأيت الباجَ العربيّ على  صدره
أبصرت " جمالْ عبدْ الناصرْ "
شمسا ًساطعة ً  فوق جبينه  ، خضراءْ
أو إخوانيّا لرأيت حبيبَهُ  "مُرسيْ "
مقتعدا ً كرسيا فوق ثلاثين سماءْ
أو كان الحكم لأبناء ".....  من بغداد الى  مكة "  
حتى افغانستان !
 لكان من التجار الأفغان ِ الشرفاءْ
أو كان العرش لقحباوات " الصابونجيّة " في بغداد
لكان من اللقطاءْ .
وأقذر أنواع اللقطاء ْ

*******
15/11 / 2013    
  
11  المنتدى الثقافي / أدب / مُسافر الى العراق ؟ !!!!! في: 22:11 09/11/2013


مُسافر الى العراق  ؟ !!!!!


خلدون جاويد

" قصيدة مهداة الى صديقي الغالي إبي ناتالي الذي سافر الى وطننا الملبّد بغيوم الموت السوداء السامة ، والملغومة أرضه بالعبوات وشوارعه بالمفخخات والمثخنة لياليه بالكواتم . كيف لا أضع يدي على قلبي وتلازمني العبرات حتى عاد صديقي  سالما ! . "


ناحَ الحمامُ على العراق وحوّما
وعليك َ قلبي حامَ ياقمرَ السما
سافرْ ! الى الزوراء ناطحة ِ البكا
سافرْ الى بغداد عاصمة ِ الدما
حاذرْ ابا ناتاليْ من بلد ِ الضنى
وتوقّ َ مأفونا وجانفْ مُجرما
شعبٌ برمّتِهِ هناك تيـَتـّما
وتضعضعتْ أركانـُهُ وتحطـّما
وبه الأصالة ُ في الحضيض تمَرّغتْ
والمجدُ في مستنقع الذلّ ارتمى
وطنٌ خزائنـُهُ بكفّ عدوِّهِ
بلْ راحَ يسرقُ قوتـَه حامي الحمى
أرأيتَ شعبا بعد هتكِ نسيجِهِ
شعبا على جَلاّده ِ مُترحِما
حاذرْ أبا ناتاليْ من عَبَواتِهمْ
واخشَ المسارَ مُفخخا ومُلـَغـّما
جثثٌ على مدّ الشوارع ! احْتسِبْ
فمصبّــُها دمعٌ ومنبعُها دما
"إنشودة المطر " الحبيبة ُ! خيبة  ٌ !
 زخـّتْ جُذاما ، أمطرت ْ عِللا ّ! عمى !
ومعوّقينَ ! مُيَتـّمينَ ! ، أراملا ً
قد فايَضـَـتْ بدموعهنّ  الأنجما
فـُطـِرَ العراقُ على البلاء  ِولم يزلْ
منذ الخليقةِ بالفواجع مُتخما
لولا العزيز : أبا ، وأما ، لم نزرْ
وطنا ًبإحراق البنين مُتيّما
إحذرْ عراقا هاربا ًمن ذاتِهِ !
متناثرا ًمتشردا ً متشرذماً
عجبي على من راحَ يولجُ رأسَهُ
في جوف محرقة ٍ ويخرجُ سالما
بَطـِـرٌ "ابو ماضي " يقولُ له ابتسمْ
أنقولُ للثكلى بأنْ  تتبسّما ؟
ساقول إغضبْ ، حطم القيدَ الذي
أوهى بعنق الشعب ِ ، حَررْ معْصما
سأقول قــُمْ من حفرة ٍ كن راية ً
حمراء في كفّ اللهيب وسُلـّما
جرذانُ طهران اللئآم ادْحرْهُمُ
وانصرْ عراقــَك ، ماخـُلقتَ لِتـُهزما
إصرخْ بوجه "اللآت " أنه مجرمٌ
واقلبْ عليه الأرضَ وانتزع السما
مهما قضى في سجنه  أوقبره
فابن العراق الفذ لن  يستسلما
لن ينتمي للمرشد الأعلى ولا
يوما بأمريكا تمسّحَ واحتمى
هو بالعَراقة سومريا ً يهتدي
هو بالمسلـّة بابليا ً قد سما
هو عاملٌ ، وشمُ العراق بزندِهِ
بالكدْح قد نصرَ الفقيرَ المُعْدما
ونصيرُنا الفلاّح للشمس انتمى
صلّى النخيلُ على يديه وسلـّـما .

*******
29/10/ 2013

 


 

12  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة موجهة الى فاسد ٍ في الخضراء ... في: 22:39 04/11/2013
قصيدة موجهة الى فاسد ٍ في الخضراء ...

خلدون جاويد    

سيأتيكَ يومٌ أسودٌ جدّ ُ أسود ِ
إذا "علويا ً" كنـْتـَهُ أو " مُحَمّدي"
سيأتيكَ سيلٌ جارفٌ كلّ ِ مارق ٍ
وطوفانُ نار ٍ كاسح ٍ كلّ ِمُفـْسِدِ
سيقتلعُ الخضراءَ يُردي سدودَها
ويهوي بأصنام ٍ بمعْدنها الردي
وبالوحل ِ يُلقي مَنْ تزيّا تـَنـَكّرا ً
بجُبّة ِ موْلى أو بلحية ِ سيّد ِ
ويكتسحُ الاقذارَ ممنْ تآمروا
على وطني بلْ آزروا كلّ مُعْتـَـدِ
فجُلـّهمُ أحرى بأنْ ينتهوا الى
منصّة ِ إعدام ٍ وسجن ٍ مُؤبّد ِ
ستسطعُ شمسٌ حيثُ ينقشعُ الدُجى
 ويخلدُ فجرٌ في العراقـَيْن سرمدي ـ 1 ـ
ويهربُ مصاصو الدماء بحزبهمْ
لمن كان "نازيا ً" وأصبحَ قاعديْ
ساُنبيكَ يامنْ قدْ غدرتَ بنخلتي
بأنّ جذوري بالفراتين تقتدي
وياأنتِ يابغداد ظلـّيْ مُنيفة ً
وفي عاصف النيران والمحنة اصمدي
 سيخلد شعبي رُغم سفك ِ دمائِهِ
وإزهاق أرواح ٍ وتقطيع أكبُد ِ
ألا ياجيوش السلم بالورد رفرفي
براياتك البيضاء هبّي توحّدي
وياكوكب الأنوار أوقدْ شموعَنا
وبددْ ظلام الأمس واليوم والغد ِ
تـَـنادَيْ الى وأدِ الخرافات أقبري
عصورَ ظلام الجاهلية ِ، بدّدي
فان ملايينا من " الجُوْف "  تنضوي ـ 2 ـ
وتنمى الى دود الكهوف وتهتدي
الى كلّ سمسار ٍ ولص ٍوتاجر ٍ
نغيل ٍوغدار ٍووغد ٍوحاقد ِ
ومَنْ بالجوار المسْخ ِ قد راحَ يحتمي
بزنديْهِ يستقوي بكفـّيه يعتدي     
ويُرعُبنا في كون جَدّه ِ آية ً
وما هو إلا ّ مُفسدٌ وابنُ مفسد ِ
أبغداد كوني مثلما كنت بلبلا ً
تـَغـَنـّـَيْ بموسيقى الزمان وغرّدي
لتسترجعي المجدَ الذي أنتِ روحُهُ
بلا سومر ٍ إمثولة ً لن تـُمَجّدي
بلا نغم ٍ صنـّاجة ً وقصيدة ً
بلا بابل ٍ قيثارة ً لن تـُخلـّدي
لتستلهمي المأمون في دار حكمة ٍ
بلا زهوكِ الكنـْديّ ِ لن تتسيّدي
ولاتجعلي زنزانة  َالأمس ِ كعبة ً
وبالكُتـُب الصفراء لاتتقيّدي !
أبغداد عودي للدهاقنة ِالاُلى
تأنـّقي غنـّي إترعي الكأسَ زغردي
وأياك يا بغداد أن تتعجّمي
فلم تـُخلقي الاّ لكي تتبغددي
تأمْرَكَ قوم ٌ أمْ تـَـطـَهْرَن َ غيرُهمْ
فهيهات ثوبا غيرَ بغداد أرتدي
فنهرُ الفرات امّي ودجلة ُ والدي
وإن عراقَ الشمس مَهْدي ومولدي .

*******
2/11/2013
1ـ  العراقـَيْن : عراق الجبل وعراق السهل .
2ـ الجُوْف : " الرجال الجوف " .
13  المنتدى الثقافي / أدب / خطبَ الغبيّ وأيّ بوق ِ غباء ِ ... في: 14:21 25/10/2013


خطبَ الغبيّ وأيّ بوق ِ غباء ِ .

 


خلدون جاويد




خطب الغبيّ وأيّ بوق غباء ِ
ياللدنيء وأردأ الخطباء ِ
قال العراق بمأمن ٍ متجاهلا
كون العراق بمأتم ٍ وعزاء ِ
مستغبيا شعبا برمته ارتمى
مابين نهر دم ٍ وبحر بكاء ِ
يُشوى بنار ليس يردع جمرَها
حراسُهُ من شلة البُلداء ِِ
قال العراق بنعمة وكرامة ٍ
وعراقنا من أبأس البؤساء ِ
قال العراق الى التألق سائرٌ
وهو الغريقُ بدامس الظلماءِ
شعب خبيءٌ في البيوت مخافة ً
من جور قاعدة ومن بعثاء ِ
من غدر طهران ٍومن تصحيرها
وطنا يُكابد هجرة العلماءِ
شعبٌ يكابد طائفيتكم ولا
أمل يُرجّى من طبول غباء ِ
زمرٌ عن التفكير عطلى جلـّها
أغرت ملايينا من الجهلاء ِ
وأتى حكيم القوم يُفحمُنا بها
بترا، تـُداف بحكمة ٍ جوفاء ِ
في أنه  يقوى على درء الوغى
بصموده ِ كالجرذ  في "الخضراء ِ"
أما الثواكل واليتامى والورى
فمصيرهمْ بجهنم ٍ حمراء ِ
هم يُحرقون ويُجرفون الى الفنا
بعواصف ٍ من ناركم هوجاء ِ
شعبٌ تقحّلَ بل تمحّلَ بل ضوى
وكبا من الغمّاء للغمّاء ِ
قال العراق مُنازل ٌ أعدائِهِ
بالعزم بالإقدام ِ بالإنماء ِ
والناس في وطني ارتدوا أكفانهم ْ!
لاتُعرفُ الموتى من الأحياء ِ .
 
*******
24/10/2013
 
 
 
 
14  المنتدى الثقافي / أدب / أربيلُ يا قلعة ًبالمجد تزدهرُ ... في: 11:44 19/10/2013


  أربيلُ يا قلعة ًبالمجد تزدهرُ ..


خلدون جاويد

" كُتبتْ بعد التفجير الخائب الذي حاول النيل من كردستان المحبة والأمان . حيث ترتع حمائم السلام ويتطور إنساننا النبيل ويسير بخطى واثقة باتجاه بناء الوطن والديموقراطية واللحاق بركب العالمية والحضارة  " .

أربيلُ ياقلعة ً بالمجد تزدهر ُ
لا الشمسُ غابتْ بها ليلا ولا القمرُ
نجومُها في ذرى "قنديل" َ زاهية ٌ
قد غار أعداؤها منهنّ  فانتحروا
أكرمْ بها قلعة ً "كاوا" منارتـُها
مهما دجا الخطبُ كردستان تنتصرُ
 كأنها الكوكبُ الدُريّ ُ لامعة ٌ
صلى لها الماسُ والياقوتُ والدُررُ
الخلدُ للنرجس الفوّاحُ مبتسمٌ
والمجدُ بالمارد الكرديِّ  مفتخرُ
لا لن يمسّ َ الكهوفيّون هامتـَها
مافجّروا خصلة ً منها بل انفجروا
منيفة ٌهي ماهانتْ شواهقـُها
لو ضامها الضيمُ لا تبقي ولاتذرُ
عصية ٌهي كالفولاذ  قبضتـُها
بالعز تحيا وبالاجداد  تفتخرُ
جرذانُ "عفلقَ" في قيعانِها انحدروا
والقاعديون في ارجائِها قـُبروا
بالسوسن العذ ْب بالأشذاء عابقة ٌ
بطيبة القلب كردستان تشتهرُ
للإبتسام وللأنسام قد خـُلِقــَـتْ
أبناؤها للندى والنور قد نـُذروا
مغدورة ٌ هيَ في الأزمان ، ماغدرت ْ
لكنهم بحََمام السلـْم ِ قد غدروا !
حلبجة ٌ خلدتْ والقاتلون مضوا
الى الجحيم فلاذكرٌ ولا أثرُ
فقاتل الناس مقبورٌ ومندثرٌ
والسيفُ يُدحرُ والمقتولُ ينتصرُ
هذي حلبجة ُ قرصُ الشمس وجهتـُها
والنصرُ والزهرُ والأعراسُ والظفرُ
نهرُ المحبة ِ يجري في جنائِنِها
وفي الحفير تهاوى قائدٌ  قذرُ
تبقى حلبجة ُطولَ الدهر يانعة ً
يحنو عليها الوريقُ الناعسُ الغضرُ
واليوم أربيل مهما حاولتْ زمرٌ
تبقى عروسا ً، وروضا  ظلّــُه عطر ُ
القاعديون بالإنسان قد كفروا
وبالمبادئ والأديان قد فـَجَروا
ما أجمل الغجر السّمار، أعشقـُهُمْ
لا لن أقول جزافا ً أنهمْ غجر ُ
ما أروع البقر المعطاء ضرعهُمُ
لا لن أقول اعتسافا أنهمْ بقر ُ
القاعديون ديدانٌ قد انقرضتْ
قبل الخليقة في الأقذار قد طـُـمروا
واليوم نزّتْ من المستنقعات ِ لهمْ
عمائمٌ بقرون السلـْح تعتمرُ
عمائمٌ بصنوف القتل ضالعة ٌ  
للرشد للعقل للتفكير تفتقرُ
تلقي بشعبي الى بحر الدماء فلا
بصيرة ٌ تـُرتجى منهم ولابصرُ
هذي بلادي بنار الحقد غارقة ٌ
تـُدمى الزهورُ ويبكي الماءُ والشجرُ
أربيلُ ياقلعة َالأحرار يُكلـِـمُني
أنْ للجحيم عراقُ الروح ينحدرُ
فالطائفيون نالوا من عراقتِهِ
بكلّ رخص ٍ وذل ٍ تـُحرق البشرُ
قمْ ياعراقُ جميعا ً أنت  معقلـُنا
يُفدى لك القلبُ والأرواحُ والعُمُرُ
أربيل هبّي سلاما في مرابعنا
فالجود من نبل كردستان يُنتظرُ
هبّي لنجدة آمال ٍ لنا احترقتْ
ألماءُ والزرع والانسان والحجرُ
هبّي فانّ ملاك الموت يحضرنا
هبّي فبغدادُنا الشماءُ تحتضرُ
"ياقزلـَر" البأس آزرْنا وكن معنا
"فاننا بك بعد الله " نأتزر ُ
وياذرى دْهوك نثـّي فوقنا مِزَنا ً
فانت ِ للساغبين الزادُ والثمر ُ
كركوك تبقى طيوفَ الشمس باقتـُها !  
فبالتآخي أريجُ الحب ينتشرُ
الأرضُ ظمآى وكردستانُ غيمتـُـنا
والحبُ والجودُ والأضواءُ والمطرُ
كبرى ستصبحُ كردستانـُنا ! وطنا
تموج بالطيب ، بالخيْرات تنهمر ُ    
على الجوار يُشيع السلمَ نرجسُها
تخطو ، وتحت خطاها يورقُ الحجر ُ
كرامة الأرض والإنسان وجهتـُها !
الشمسُ حنـّاؤها ، خلخالـُها القمر ُ
لو حاول القدرُ المشؤومُ طعنتـها
يهوي ذليلا ًعلى اقدامِها القدرُ

*******
13/10/2013
15  المنتدى الثقافي / أدب / عبدُ الكريم شهيد ٌ ياخنازير ُ ... في: 14:25 30/09/2013



عبدُ الكريم شهيد ٌ ياخنازير ُ ...
 
خلدون جاويد
 
عبدُ الكريم شهيد ٌ ياخنازيرُ
وأنتمُ الزيفُ والتحريفُ والزورُ
وذا زمانكمُ المنحط ّ في درَك ٍ
داج ٍ وكابٍ فلا علم ٌ ولانور ُ
عبدُ الكريم الضحى ،الاضواءُ  طلعتـُهُ
حبٌ وسعْدٌ ، وتشييدٌ وتعميرُ
هو الذي ائتلقَ الكون ُ الأميرُ بهِ
هو المصابيحُ تزهو والنوافيرُ
هو الثريا ، عميلُ الغرب حطـّمها
ونالَ من ضوئها الوهّاج مأجورُ
حتى أتيتم بنار النار ! . غايتكم ْ
دمار شعبي ، فاحراق ٌ وتدمير ُ
صادرتمُ الغيث َ لازرعٌ  يُقات به
بالضرع والزرع قد عاثتْ نواطيرُ
عبد الكريم فدى نعليه قافيتي
تهشّمتْ بعد عينيه  القوارير ُ
تصحّرَ الروضُ ظلـّـت دون عادتِها
تهمي دموعا على الرمل ِ  النواعيرُ
أعتى الجياد كبَتْ وهْـنا ً وفي وطني
تهوي الإسودُ وتستشري الخنازيرُ
في مسلخ الموت في نيران محرقة ٍ
يُرمى الربيعُ فتفخيخٌ وتفجيرُ
والإغتيالات تترى والظلام دجا
وللجهالة افتاءٌ وتنظيرُ
شُجّ العراقُ وعاثَ الاحتلالُ به
طاح الهلالُ ولن يجديه تنويرُ
بغداد ما هنأتْ ، حلّ الخراب بها
من بعد كافورَ قد جاءت كوافيرُ
إذا هوى رأس أفعى ، فالأفاعي أتتْ
والدودُ إثر السحالى ، والصراصيرُ
" على الموائد بعضٌ من " عمائمهم
ضاقت بهنّ وبالعهر المواخيرُ
سيّافنا أعجميٌ طيّ قبضتِهِ
جماجمُ الناس آلتْ والمقاديرُ
مفتاح بغداد أضحى في خزانته
وفي جنائزنا دمعٌ وتكبير ُ
من دون أسْوَدِهم لافرحة صدحت
إن التبغدد في بغداد محظورُ
فالبدر محتجبٌ والنور منسحبٌ
والفكر مستلبٌ والعقل مغدور ُ
لكنْ ومهما بلغنا الموتَ ذروتـَهُ
من روح سومرَ  تخضلّ ُ الأساطير ُ
من قلب بابل َمن آشورَ، من "فهَـد ٍ "
من كاوَ  نوروز، تنداحُ الأعاصير ُ
لكنْ وحق الجسور العابرات الى
صباح تموز إن القيد مكسورُ
في ساحة المجد والتحرير لي املٌ
تمرد ٌ فمتاريس ٌ  فتحريرُ
ولتعلم الجارة المنبوذ شانئها
أن العراق لقرص الشمس منذورُ
وإنّ مرشدكم لابدّ منهزمٌ
وإنّ سلحَكمُ الدينيَّ مقبورُ
ولتعلموا أن كُثرا من عمائمكم
غدا تبول عليهن الجماهيرُ
دارت على الف " هدّام " دوائرُها
يوما تدور عليكم ياطراطيرُ
 
*******
 
23/9/2013
 
 
16  المنتدى الثقافي / أدب / سوريا الهلال .... في: 20:51 17/09/2013
سوريا الهلال ....

خلدون جاويد
     
هلالٌ أسودٌ في بركة ٍ من دم ْ
فراشاتٌ ملونة ٌ قتيلات ٌ على ماء ٍ
وسوريا الغيد والعيد سوادٌ في سواد ٍ
لاسماءٌ فوقها تبدو
ولاشمسٌ ولابرقٌ
قتامٌ في قتام ٍ
لم نعد نبصر الأ وجهنا الممحيْ
تهاويما لإنسان بلا إنسانْ !
أكواما من الأسماك مسمومة ْ
ودكتاتورها الصيّاد لايرحمْ
تعوي الريحُ والاسلاكُ تبكي
والغد البسام فوق الحبل أثواب ٌ لقتلانا
سوريا مشربٌ للدمع ِ
سوريا مرقصٌ للدمْ
سوريا دبكة ٌ كونية ٌ للنار .
جحيمَ الله مفروشا ًعلى الارض
غدت في لقمة العيش غصيصا من جراحات ٍ
غدت جوعا
غدت سورياي كالمسلخ
حتى الله عنها قد تخلى بل محاها
لم تعد إسما ًعلى خارطة الفرقان
طاح النور من أعلاه .. الأ الليلْ .
ظلامٌ مستديمْ .
إن الله لاينظر في الفيسبوك !
لاموبيلْ ، لا آي بادْ ، لاتلفاز
كأن الله لايقرأ ُ
لايسمعُ
لايبصرُ
سوريا الحشر قد عامتْ على النيران
لم يرسل شياطينا ولم يبعث ملائكة ً
وياعيني على الاطفال !
صبّيْ نهرك الهامي من العرش الالهي
الى درعا
الى الرقة ْ
الى حمصْ
نثي من فضاء القلب أحلاما وأزهارا
وأشرطة ً وارغفة ً على سوريا الندى والحبْ
وأنوارا عسى يمضي الى القبو الظلاميّون ْ
دراكيولا الى التابوت يأوي
كي يعود الفجرُ والأطيارُ
لقد طال اشتياق الماء للزهر ِ
وتوقُ الغار للأحرارْ .
لكي يمضي الى مزبلة التاريخ دجالٌ
وخرتيتٌ وجزار ْ
لكي يهنأ شحرورٌ على غصن ٍ
لكي يأوي الى نافذة العشاق عصفورٌ دمشقيٌ
لكي تهتز بالأسطح إرجوحة ْ.
لكي يرجع جنديٌ الى نيسانْ .
الى الروضة ، والمرجة ، والقابون
والغوطة ِ ،
للجوريّ والنرجس والزنبق والفــُلّ ِ ،
إلى بار ٍ " ببابْ توما" ،
إلى أفياء حارات وحارات إلى البرزة
حيث الروح والعشق الإلهيّ
الى سوق الحميدية
حيث المسك مبثوث من المسجد حتى آخر النور .
وإن كان قتيلا ذلك النورْ ،
ومذبوحا هلال ـ الغوطة الكيمياء ـ مكسورْ
سوريا القمرُ الغارقُ بالدمع
متى تأتين من دنيا الى علياءْ
من مستنقع ٍ دام ٍ بحجم الكون ِ
أنت الجلـّـنارُ البدءُ والمنبعُ والتكوينُ
والثورة ْ
أنتِ البذرة ُالبرعمُ والزهرة ْ
أنت الهيروشيما ، الطعنة ُالنجلاءُ .
قد عامتْ على عامين من سفك ٍ
ومن ذبح ٍومن أشلاءْ
هنا المبكى على كازنتزاكي الثانية ْ
هنا طاحت إلوفٌ تحت أنقاض ٍ
قواريرٌ من العطر وأطفالٌ من النعناع
أطيارٌ من الجنة ،والأحرار والثوار .
أين الله كي يمنع كي يردع
كي يرسل بالطير الأبابيل
على السلطان ِ.
والحاكم باسم الله في الكهف ...
وما الدينْ
سوى تلغيم أرواح المساكينْ
سوى الكـــُــرْه ِ،
سوى المقت لمن " ضل ّ"عن المذهب والنهج
عن التيّار والحزب
عن الفرقان والانجيل والتورات
ما أكثر من فرّق في الدينْ
ومن حشــّــد للكرسيّ ِ
من أجرى دماءاً أغرقت كونا بلا معنى !
سوى التنصيب للعرش ...
سوى الشمشون : بشار الملاعينْ
" سلام من صبا " عطر البساتين على السلم
على درء الأساطيل...
ويا عيني على أزكى دمشق حولها الحيتان من كل المحيطات
سلام يادمشق الناس،
ياعبق الرياحين
غدا تهوي سموات السموات من النيران فوق الارض
لن تبقي سوى الأحجارْ
ويا للعارْ...
للتجار : من جوّعَ من شرّد من هجرّ
من كارَهَ بين العين والعين
ومن فرّق بين الروض والروض
من أحرق أعشاش العصافير وأحلام النوافير
غدا تهوي على الايتام !
ياعيني اهملي دمعا على الانسانْ .
غدا تهوي على النيران ِ نيران ْ
وتستفرد بالاوطانْ
وزلزالٌ يشق الارض نصفينْ
تطيح الارض تنهارْ
ولايبقى سوى الله وبشارْ !!!!
ولكنْ صوتنا " الحر " هو الرايات
حمراء ٌ وفجرية
وهذا الوابل الأشقر في النسمات قد جاء
ينث الورد في الريح
وصوت "النور " صدّاح ْ
وقرص الشمس مضفورٌ بنسرين وريحان وقداح ْ
وهذي الوجنة ُ التفاحْ :
سوريّّة ْ
وأنغام دمشقية ْ
وأزهار ٌ غدا تأوي لظل الظلْ
والفـُـلْ
سيغفو طيلة الليل على ساعد نسرينة ْ
سيزهو العَـرَقُ الريّان في الأقداحْ
لقد عاشت دمشق الروح
والغوطة قد عادت الى الانسام
والاطفال قد عادوا الى الثاكل والباكي
وفي الاحلام قد ناموا على الاحضانْ
ولللحارات قد عادوا بأجساد ٍوارواحْ
إلوفا بل ملايينا
بعيد النصر قد عادوا
على الرايات والجدران والابواب والاعتاب قد خطـّـوا :
هنا من قاسيون الحُبّ لن تنطلقَ النارْ
هنا أحلى دمشق ٍ في رحاب الكونْ
هنا القـُـبلة والضحكة والنغمة والعشق
هنا الناسُ
هنا الفجرُ الذي يطلعُ والظلمة ُ تنزاحْ
هنا الشعبُ الذي يخلدُ
والجزار ينهارْ
ولن يخلدَ غدّارْ
ولايقوى على سفحيََ بعد اليوم سفاحْ
فكم اُسقط َ سلطانٌ
وكم دُمّرَ جلادٌ
وكم طـُوّحَ سيّافٌ وقرصُ الشمس ماطاح ْ

*******

17  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة 31 آب 2013 في: 17:40 30/08/2013


قصيدة  31 آب 2013

 
خلدون جاويد
 
بغداد يابغداد لاتتخاذلي
دقــّي الثرى وتمرّدي واستبسلي
ساد الظلام فبدديه بمشعل ِ
واهوي بمطرقة ٍعليه ومنجل ِ
كالطود سيري في اكتساح عمائم ٍ
من دون سحقِهم ُ الدُجى لن ينجلي
وإذا دهاك الخطبُ شقـّي غبارَهُ
واذا أتاك ِ الموتُ،  نادي ياعلي
نادي على فهد الفهود فانـّهُ
للثورة الحمراء أزكى منهل ِ
لا تبقي في الخضراء قصرا فاسدا ً
بل حطـّميه وهدّميه وزلزلي
ياثورة الفقراء قومي إرفعي
إكتوبر الرايات لاتتمهلي
من" بلشفيك " الفجر من وثباتِهِ
شدّي سروجَ النصر .... لاتترجّلي  
قرآنُ فقركِ ليس من قرآنهمْ
تبا ً لتجّار الزمان الارذل ِ
واستلهمي "ذرَـ الغفار ِ" وصحبه ِ
مادمْت ِ في معراجه ِ لن تــُــخذلي
شقي طريقـَـك قد تعوّق ركبـُنا
والكون ثارَ وأنت لم تتململي
ياثورة العشرين بالنار اعصفي
بالجمر في وجه الطغاة تجحفلي
تموزُ لم يقرعْ نواقيسا ولا
عشتارُ جادتْ باللهيب البابلي
لاتركني للذلّ لا تستسلمي
للشمس كوّري ، أيقظيها استعجلي
زحفت ثعابين ٌ لهن عمائم ٌ
"عجْميّة ٌ" والرأس منها جاهلي
ماعلـّمتنا غير لطم صدورنا
وبكاءنا الماضي بكاءَ الثــُكــّــل ِ
ماقحّلتْ في الروض غيرَ زهورنا
وفسيلة  في أرضنا  لم تشتل ِ
شلـّوا يدَ العمّال بل غدروا بهم
بالعاقدين دمَ الحياة بمعول ِ
سرقوا الخزائن ملـّكوها دينـَهم
لاحاظري مُلـْــكي ولا مستقبلي
"دين الذئاب" خرافة ٌ ، تنويمة ٌ
لمُجاهدينَ  مُمَغــْـنـَطين ، وغـُـفـّل ِ
ثوري على "دين ٍ " " يراك وليمة ً "
كي تــُذبحي ذبحَ الخراف وتــُــؤكلي
ويُهَجّـــِـــر العلماء ، يفـْـــتكُ بالنـُهى
مستهتر ٍ  لم يـُبْــق ِ إلاّ الجُهــّـَـل ِ
 والى الجوار مجيـّرٌ أحلامنا
إن العراقَ وشعبَه به مُبْتل ِ
مابين مصلوب ٍ وفي زنزانة ٍ
ومشرّدٍ ومسفــّر ٍ ومُرَحّل ِ
يادجلة الخــَيْرَيْن مهما أحرقوا
لاتهربي أو رحّلوا لاترحلي
يا أيها النهر الفراتيّ اعتصم ْ
بجذور نخل ٍ باسل ٍ متأصل ِ
يادجلة الخيْرَيْن هبّي قاومي
من قبل أن يستأصلوك استأصلي !
ياشمس آشور ٍ ونوروز الإبا
عن ناطحات المجد لاتتنازلي
شدّي العراق شماله بجنوبه ِ
بالطِـيبة ِ احتضني العراق وقبّلي
قومي انهضي بغداد جودي باللظى
ثوري تمَرّدي .. إهجمي إستقتلي
في موكب الشهداء سيري حرة ً
نـُصِرَ الشهيدُ فكفـّنيه وهلهلي
ولتلطمي وجه الدخيل ، لتصرخي :
إيران يا إيران عن وطني ارحلي
سحقا "لقاعدة " البذاءة والخنا
سفحوا دمائي أحرقوا لي منزلي
ياابن الفراتين المبجّل كن معي
لا ليس لي إلاّك عونا ليس لي
 بغداد يابغداد لاتتخاذلي
أليوم ينطلق النضالُ فناضلي  
 
*******
كتبت في :
29/08/2013
 
 
 
 
 
 

18  المنتدى الثقافي / أدب / "ياحزبَ فهدْ" انتفضْ واهرعْ لتهديني في: 23:30 09/02/2013
"ياحزبَ فهدْ" انتفضْ واهرعْ لتهديني

خلدون جاويد

"ياحزبَ فهدْ" انتفضْ واهرعْ لتهديني
الى السبيل الى دحْر السلاطين ِ
إنهضْ فديتك عن ضعف وعن وهَن ٍ
وعن مغازلة التجّار بالدين ِ 
رفرفْ برايتك الحمراء نحملـُها
على القلوب وأكتاف البراكين ِ
وخضْ غمارَ نضالات ٍ عُرفت بها
واسطعْ كما كنت شمسا في الثلاثين ِ
لقد عهدناك حزبا شامخا صلـِـدا ً
تلوي جراحُك أعناقَ السكاكين ِ
لقد عهدناك عملاقا يسير على
جمر السفوح برايات الملايين ِ
خطاك كانت تهزّ الأرضَ تفلقـُها
تزهو بقادتك الغر الميامين ِ
لمن غدوت كنخل ٍ دونما بلح ٍ
بل عدت من دون جدوى ، مثل عرجون ِ
يانهر ُ أثمرْ بساتينا تظللنا
" يادجلة الخير يااُم البساتين ِ" !
أنت العطاء ومن تـُرجى مآثرُهُ
رجوى رفاق ٍصناديد ٍ شراهين ِ
من أصغريك َ إذا ما جعتُ تُطعمني
وإن ظمئت ُ فمن عينيك َ تسقيني
لكنْ لديّ عتابٌ أنت بلسمُهُ
لا يقتضيكَ جزافا ً أنْ تعاديني
فأنتَ مهما غرزتَ الشوكَ في كبدي
هيهات عن وردك الفوّاح تثنيني
إعبقْ بألف شهيد ٍ في جنينتنا
من ياسمين ٍومن فل ٍ ونسرين ِ
وبالثريا نجوما ً في  دُجنـّـتِنا
ومن صباحاتنا روضَ الرياحين ِ
أجيال نهجـِك ما كانتْ بعاقرة ٍ
ظلـّت ولودا ، وجادت بالقرابين ِ
يا أيها الجبل السامي برفعتِهِ
وإن بدا تـلـّة ً للمارق الدوني
أنت المجانفُ للعشاق لو نقدوا
حسبتـَهم محضَ مسعور ٍ ومأفون ِ 
وكل من ركب الأمواج قد سلموا
أو وافقوك فهم  خير الربابين ِ
ياربوة دونما رمح ٍعلى أحد ٍ
إلاّ الحمام على أغصان زيتون ِ
سلميّة ٌهي بل ذيليّة ٌ رقدتْ
على الزلازل بل فوق البراكين ِ
قد فاتك العصرُ لم تخطف كواكبَه
لم تسبر العُمْقَ من غدر الفراعين ِ
قد هجّرونا  وكان النفي ُ مقتلنا
مثل اليتامى ذبلنا والمساكين ِ
ياطيب نفحتك الأولى قد انصرمت ْ
يوم ابتليتَ برمح ٍغير مسنون ِ
في دولة الثلج خطـّوا منهجا كدرا
عن جاحظ  لبيان ٍ دون تبيين ِ
أملوا علينا كما أردوا بكوكبةٍ
ِأغلى ثريا وقد طاحت على الطين ِ
"سلامُ عادلَ " قد أجللتُ فكرتـَهُ
قضى كعيد هلال ٍفي الزنازين ِ
" حسنْ سريع ْ" الوفا، قبـّلت ُ خطوته
نسرٌ سما لم يطق برد القضابين ِ
"رياضـُنا الشاعرُ البكريّ ُ " نـَسّجَها
إرجوحة َ الشنق من أغصان زيتون ِ
وإن أمتْ في ضباب الفكر منكسرا
فألفُ "خالدْ زكيْ " بالعزم يُحييني
أفدي النصير بكردستان معقلنا
فحُب نوروز يغلي في شراييني
إلى متى نحن حزب النوح والشهدا
متى اتقادك يانار الكوانين ِ
أجهزْ على طالبان العصر في وطن ٍ
عن التحرر والإقدام يثنيني
ما مثل كفـّك بيضاءً مطهرة ً
من الفساد ومن مكر الشياطين ِ
ومن فراعين أديان ٍ، عمائمهمْ
قد ارتدتها رؤوسٌ للثعابين ِ
من كل من يدّعي دينا ، بلا أدب ٍ
بلا خـَـلاق ٍ ، بلا تقوى ، بلا دين ِ
إنهض فديتك إرسم لي طريق َ فدا ً
إن الفداء بدرب النور يحييني
قد أسقطتْ كفّ ُ واشنطنْ لهم صنماً
فانهض لتـُسقط َ أصنام الفراعين ِ
واعلمْ بأنْ قصخون الحزب لا أمل ٌ
منه وليلاه لاتـُعنى بمجنون ِ
و"دونْ كِشوت" بلا رمح ٍ ليرفعَهُ
ولا رياحُه تلوي بالطواحين ِ
قم وانتفض دون ألقابٍِ تموّهـُـنا
ولاشعاراتُ تخدير  ٍ وإفيون ِ
عهدُ بريجينيف قد ولـّى وقد تفـِهـَتْ
سياسة السلم في شكل ٍومضمون ِ
عهد الركود مضى ، كنّا ضحيّتـَهُ
فوق المشانق أو خلف الزنازين ِ
اليوم يومك إنهض كي تفجّرَها
لاتخش َ سيفا ، فإن ّ الجرحَ يشفيني
ياحزب َ فهد ٍ وشرهان ٍ وغيرهما
جُد بالفهود وأكرم بالشراهين ِ

ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
2/ شباط / 2013


19  المنتدى الثقافي / أدب / خطاب مُهدى الى ولدي نوار ... في: 09:50 18/01/2013



خطاب مُهدى الى ولدي نوار ...


خلدون جاويد

" شكوى من والد ٍ كسير ٍ الى ولد ٍ بار مفادها أنني كلما حدثته في أمر ٍ كلما قال : أغلق ياوالدي بابا من الحديد على ما تفوهتَ .. إن ما فات مات . إنس .. حصتك النسيان .. محطتك الاولى الندم والأخيرة الألم . إنسَ " .  
  
لو أنّ ا ُمي معي أو زوجتي عندي
مااستفرد الشوكُ  يانوّار بالورد ِ
لو أن هاجرتي أبقتْ لها شبَحا
في البيت لم انتكسْ في غـُربَتي وحدي
في بئر يوسف طاح العمرُ ، اُخوتُهُ
تسيل أسيافهمْ بالسُمّ والحقد ِ
أمّا أنا فنجومُ الليل تعلمُ بيْ
دمعي على إخوتي ، جار ٍ على خدي
أموتُ في حُبّ من غابتْ وما رحَمَتْ
أموتُ لكنني هيهات أستجدي
أكابدُ الصمتَ ، سقفُ الليل منطبقٌ
على ضلوعي ، صريع السُهد والوجد ِ
معانقٌ باب سجني أستجيرُ بهِ
حان ٍعلى ذكرياتي حاضن ٌ قيْدي
والله لو أبكي أنهارا لما التفتتْ
لو أذرفُ البحرَ من عينيْ فلن يُجدي
أنيابُ ليليَ بالذكرى تـُقطـّـعـُني
وينهش الصمت ُوالنسيانُ مِنْ كبْدي
لاآخذ العلمَ من عشق ٍ رسبتُ بهِ
بل أرشفُ السُمّ من مهد ٍٍ الى لحْد ِ
بل رحتُ أشكو ملاكَ الموت أسألهُ
من سوف يسقي صبايا الورد من بعدي ؟

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
13/ 1/ 2013
 






20  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كلـّما .... في: 15:20 17/11/2011
كلـّما ....

خلدون جاويد

" النص مُوَجّهٌ الى الأراعنة والكُهوفيين ممن يظنون أن قانونهم خالد ، وممنوعاتهم سائدة وأصنامهم صامدة . كلا ... ـ كل شيء في تغير وتطور مستمرّين ـ وما عليهم سوى أن ينسكبوا ! وأن يولوا الإدبار فالعالم الحر قادم وكل ماهو مدني وفرداني واختياري هو المطلوب والمرغوب ، ومن يقف ضد التيار التحرري يسقط ولو بعد حين . "

كلما دعوا الى المحافظة دعوت الى الخلاعة !
كلما قالوا نعم أقول لا
كلما ضيّقوا توسّعْتُ
كلما رفعوا بوجهي لونا واحدا
جلبت لهم قوس قزح .

كلما وقــّعوا مزقتُ العقد
كلما أطـّروا الصورة كسرتُ الإطار
كلما خصصوا عمّمتُ
كلما تحاصصوا شيّعتُ
كلما وضعوا طائرا في قفص
كلما حثثتُ السماءَ على الطيران !

كلما ابتنوا السجون
حرّضت السجناء على الهروب
كلما وضعوا ستارة في صالة البيت
بكيت شوقا لوردة ٍ خلفها
كلما أغلقوا بوابة البيت
حلمت بالشوارع
كلما فصلوا الإناث عن الذكور
كلما زاد الشبق !
كلما يطفئون النار ... تلتهب .

كلما أصدروا قانون منع الحريات
مزقت القانون وسحقته تحت حذائي
كلما خافوا من ممنوع وحرام
كلما حرضت على الإقتراف
منذ ولدت وأنا حر
والقوانين جميعا ضدي
كلما كتبوا قانونا كلما تغير بعد سنين
كلما ظنوا أن حكم القوانين خالد
كلما داس  الزمان عليهم .

كلما منعوا الخمر والموسيقى
كلما توقفت الأرض عن الدوران
ماقيمة عالـَم ٍ جامد
وكون ٍ لايترنح ؟! .

كلما يحتقرون إمرأة ،
كلما قلت لها شاكسي
دافعي عن كرامتك

كلما يستعبدون انثى
تلد هي أجيالا  للتحرر
كلما يُعتـّمون النهار
كلما تشرق شمسٌ
لا للظلام والسواد وألوان الحداد
لا للبكاء المفتعل لا للنواح المعلـّب
لا للكذب والرياء
لقد بانت حقيقتهم
الظاهر جُبّة ُ وقار ٍ
والباطن عَفـَن !
كلما يؤذنون " لصلاتهم "
أقول هناك جريمة ! .

*******
 15/11/2011


21  المنتدى الثقافي / أدب / شوق المنافي ... في: 22:58 14/11/2011

شوق المنافي ...


خلدون جاويد

 
المنافي مُتنَ شوقا ً للوصالْ
والنـُسَيْماتُ تغـَنـّتْ باعتلالْ
يا "غزالَ الكرخ" ياعذبَ اللمى
" ياعروس البحر ياحلم الخيالْ " ـ1ـ
دعكَ من رسمي ، توارى جسدي
وخـَبَتْ روحي ودَمْعُ الدَمْع ِ سالْ
ياملاكَ الموت إقطعْ دابري
كُنْ حنونا كُنْ شفوقا وتعالْ
أنتَ يابغداد في مَيْعَـتِها
أنتَ يالحدي ويامهدَ الجَمالْ
أنتَ يادجلة َ في فردوسِها
يوم كان الماءُ خمرا وزلال ْ
وفراتٌ حمرة ٌ في خدِّه ِ
وعلى صدغِهِ قد  حَط ّ هلالْ
يالكرخيكَ بحزن ٍ أمسيا
يالزورائِكَ   قد  أضحتْ رمالْ
أنكرَتـْني ! مثلما أنكــَـرَني
ونسى جسرا على الكرخ غزالْ
يالجُرحي بعدما لاثـَمَني
وانحنى غصنا ً على دمعي  ومالْ
قال لي أهواكَ لما ضمّني
يومَ لبـّيْتُ  لهُ ..... " ما لا يُقالْ "
فاذا "ولاّدة ٌ" قدْ نكثـَتْ
لابن زيدونَ بوعد ٍ ووصالْ
أنكرتـْني لم تعد تذكرني
مثلما ينكر آذانا ً  بلالْ
مثلما دجلة تنسى ماءَها
"دجلة الخير" التي خيْرُها زالْ
مثل بغداد أنا لن أنثني
عنك مهما هددوها بالزوالْ
صامدٌ في الحُبّ صبٌ والِه ٌ
لست أنهار وتنهار الجبالْ
بابلٌ اُمي وبغدادٌ أبي
سومريٌ في انتمائي لا أزالْ
بدمي خطـّي على " مَرْمَرََتي"
موتُ عشق السومريين محالْ
نحن غير "الموت حبا " مالنا
" سحبة ُالساق ِ وجوعُ البرتقالْ"ـ2ـ
يممي  أجسادنا شطر الهوى
واذبحي أعناقنا ذبْحا ً حلالْ .
 
*******
 
1ـ شطر مستعار من الشاعر علي محمود طه .
2ـ  شطر علق بذاكرتي منذ 40 عاما أظنه للشاعر خالد الحلي .
12/11/ 2011
22  المنتدى الثقافي / أدب / الطائفيّون ... في: 18:33 12/11/2011
الطائفيّون ...
 
خلدون جاويد
 
" القصيدة موجهة فقط الى الذين يُمايزوننا على أساس الإنتماءآت الدينية والمحاصصات الحزبية ومن تأثم يده بتفريق العراق شعبا وتقسيمه أرضا ، وفقط لمن ارتشى وتعبّد زورا ، وعمل موظفا  متعاونا وذيلا مستشارا من أجل حفنة من مال لا من أجل مبدأ ورزق حلال ! ... ".
 
الطائفيون فرّاقون ماوجدوا
فاحملْ جُرابَك وارحلْ أيّها البلـَـدُ
تفرّقَ الشملُ لا حبٌ يجمّعـُـنا
ما دام بالقمع "حزبُ الثأر " ينفردُ
مادام للدين سيف ٌ مشرعٌ أبداً
وللسجون سلاطينٌ لنا جُدُدُ
هيهات نرتعُ  في أمن ٍ وفي رغد ٍ
هيهات يصفو عراق ٌ "بدرُهُ" " اُحُدُ " !
الوعدُ كان عراقا مزهرا ًوطناً
والطائفيون "خلاّفون إنْ وعدوا"
في صُلبـِهمْ فـُرقة ٌ ،ثأرٌ ، ومَوْجَدة ٌ
روح العراق بهم هيهات تتـّحد ُ
سبعٌ عجاف ٌ ، وللإملاق ثامنة ٌ
على الظلام ، بها أحلامُنا بَدَدُ
آمالنا الخضر قد ضاعتْ فلا أملٌ
إن العراق كسيرٌ جُرحُهُ الضمدُ
هوى الى  حفرة ٍ ظلماء حاقدة ٍ
عدا أكـُفّ ِ الردى ماضمّهُ أحدُ
دودُ الحفير الذي يمتصُ جثتـَهُ
و"الكلبُ " ينهش و"الثعبان" يزدردُ
الطائفيون قد مالتْ عمائمُهم
عن الفضيلة عن "نهج الوفا " ابتعدوا
المرتشون لقد شـُلـّت أكفـُهمُ
من جمر نيرانِها في جيدِهم مَسَـدُ
الشاربون دماء الشعب ، قد كذبوا
غيرَ المناصب والدولار ماعبدوا
والمستشارون قوّادون قد علموا
من أين تـُنهش " يومَ اُحتلت " الكبـِدُ
ومن يُناصرهم زورا ، وجُـلـّهُمُ
للإحتلال ، وإن لم ينتموا ! ، سنـَـدُ
ومن يُطيل اللحى لو زار " معقلـَهمْ"
يوحي بأنه من أطنابـِهمْ عمَدُ
والبرلمانيُ ـ ياللعار ـ مُنـْكـَـتِم ٌ
" الطرطميس " الذي هيهات ينتقدُ
إلاّ " بروميثيوس " غاضَ الجمرُ في  دمِهِ
والكون ضاق به، والروح والجسدُ
واطلقَ الصدْحة َ الدُرّيُ مِشعلـُها
حُب العراق به  بالنور يتـّقِدُ
حُب الفقير وآمالٌ له احترقتْ
حُب الشهيد وأيتامٌ له فـُقِدوا
آمنت بالثاثر الجبّار في بلد ٍ
عليه داحسُ والغبراءُ تعتمدُ
قومي انهضي يابلاد الرافدين ولا
تـُحني جبينا لمن للأجنبي سجدوا
ليس العراق كريما ًوهْوَ منقسم ٌ
إن العراق عظيم ٌ حين يتـّحِدُ
فلا يُظن بأنّ النخلَ منكسرٌ
من الرواجم أقوى جذعُهُ الصَلِدُ
السومريون أحياءٌ ومِيْزتـُهُمْ
بأنهم فوق كفّ الموت قد وُلِدوا
     
*******
10/11/2011
23  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ساعة 11 يوم 11 /11/2011 في: 16:15 10/11/2011
ساعة 11 يوم 11 /11/2011

خلدون جاويد

ـ ماذا ستفعل في يوم 11 ؟

أنا سأمسك السيف بفرح
وأهوي على عنق الضحية
بعد قراءة قرار الحكم
ـ أنا جلاد .

أنا سازوّر شهادتي
وأقف في طابور التعيينات
ـ أنا " ديني سياسي "

أنا سأضع قنبلة
في مدرسة
ـ أنا إنتحاري مقاوم شريف

أنا سأسطو على بنك
لأني أخذت الضوء الأخضر
من مدير البنك!
ـ أنا وهو من إيّاهم

أنا سأقتل القتيل
وامشي في جنازته
ـ أنا وغد

أنا سأخون زوجتي
خيانة الزوجات وفاء
ـ أنا تعددي !

أنا سأطعن صديق عمري
طعنة نجلاء
واجعله يعتزل الحياة !
ـ أن وسِخ بطبيعتي

أنا سأتآمر مع الأعور
من أجل صفقة .
المهم الأموال
ـ أنا دولاري.

أنا سأدعو شخصا كريها للإحتفال
لأنه مهم جدا بالنسبة لي
لأنه سيسهل معاملتي هناك !
ـ أنا ميكافيلي

أنا ساُخبّث على الرفيق
لامرة واحدة
بل عدة مرات
عساه ينفر من الحزب وأحتل مكانه
ـ أنا قذر .

أنا ساسرق
لا الأموال
لا بل جهود الآخرين
وما ِأشادوه من أهرام طابوقة طابوقة
ـ أنا نهـّاز فرص .

أنا سأسرق وردة من حديقة الحارة
أنا فلاح فاشل .

أنا سأسرق قصيدة
من الصين
وانشرها في سيبيريا !
أنا شاعر عاهر داعر .

أنا سأسرق لوحة لفان كوخ
وابيعها
في الشورجة
ـ أنا سوقي .

أنا ساترك الوطن
لأنه كله ملغوم
ـ وأنا لانضالي !

أنا لن أعود الى الوطن
ـ أنا موظف براتب ممتاز .

أنا بستانجي
سوقي
كيوسكي
عربنجي
ساحسبها لصالحي كل يوم
ـ أنا شايلوك معاصر .

أنا سأعد مائدة من الرقم السحري 6 :
كأس ووردة
شمعة وموسيقى
طعام وكلام جميل
وكل هذا لايشكل ميليشيا
أنا نؤآسي الهوى .

أنا سافعل فعلتي !
في الثانية 11
في الدقيقة 11
قي الساعة 11
في يوم 11
في شهر 11
في 2011
سأطبع قبلة  فلـَكيّة على شفاه " الحبيب "
ـ أنا عمر الخيام .

أنا سأرفع راية حمراء
وأدخل المظاهرة
بكأس نشوة مختلف
ومشعل لاشمعة
أنا على موعد
معك ياساحة التحرير.

أنا كما قال الشاعر جوزف حرب :
" طالع عَ بالي  فِل  "

أنا لا اُحب الذين ذكرتهم  جميعا
ولا المهارشة أعلاه !
أنا كما قال شاعر قديم:
" أنا ناقتي خلفي وقـُدّاميَ الهوى
وإني وإيّاها لمختلفان ِ " .
 
*******
ـ 8/11/2011

24  المنتدى الثقافي / أدب / عراقٌ أرجواني ٌ ! ... في: 16:00 08/11/2011
عراقٌ أرجواني ٌ ! ...
 
خلدون جاويد
 
" مهداة الى شقيقي ستار جاويد ، المستطرق الذي تناهبَ ـ نصفَ جسدِه ِـ رصاصُ بغداد الأمان وقنابل عراق الطمأنينة والتعدد ...".
 
عراق ٌ أرجواني ٌ
عراقُ السَيْف والدَمْ
كسيرُ العين ِ
مقتولٌ
جريحُ الخدّ ِ والفمْ
عراق ٌ مجهضٌ  بالحزن
بالأوجاع
بالهَمْ
بلا روح ٍ غدا،
يهوي 
سقيمَ الهام
مُعْدَمْ
به الأعداءُ والأحبابُ
دقـّوا "عطر منشـَمْ "
فلا عيدٌ به هلّ َ
ولاشملٌ به التمْ
به الناسُ تعاني الحرقَ
تشقى الوأد والرجمْ
به التنكيلُ قدْ شاعَ
وحكمُ الغدر قدْ عَمْ
عراقُ الخيبة الكبرى
من الظلمة ِ أظلمْ
عراقٌ حنظلٌ
سُمٌ
مريرُ الطعم
علقمْ .
لمن قد هجّروا شعبي
ومن ألقوهُ في اليـَـمْ
أقولُ اليومَ مهما قسّم الجلادُ
أبنائي وشرذمْ
ومهما أطبق الموتُ
وساد الهمّ ُ والغـَمْ
سيبقى النعشُ لي مهدا ً
ويبقى الجرحُ بَـلـْـسَـمْ
من الكون جميعا
سومرٌ بالحُبّ ِ  أقدَمْ
على جذعك يانخلتي
لو خـُيّرتُ  اُعدَمْ
وفي كوني عراقيّ الهوى
هيهات أندم !
ولن يقوى على سحقيَ
فالسلطان يحلمْ
حمورابيْ الذي يخلدُ
والنخلة ُ تسلمْ .
 
*******
 
6/11/2011
25  المنتدى الثقافي / دراسات، نقد وإصدارات / العصفور الاول للروائية أزهار أحمد ... في: 19:07 06/11/2011





العصفور الاول للروائية أزهار أحمد ...

خلدون جاويد



 شرط الكتابة الألم الحرمان الجنون ! .. لا للإقامة بين أربعة جدران وفي أناقة وترفـّع أجوف ، وأرستقراطية واهمة ، وطاولة بيروقراطية طاووسية ، و"بوزات" إدارية توحي بأهمية حزبية أو إدارية . السفر في عمق الحقيقة هو السر الجمالي الكتابي . ولذا فبرنامج الروائية العُمانية في " الرواية " هو السفر هو المشاهدة هو حقن الذات بألم الواقع .
 لقد قيل في البلاغات السامية من "عرف سكت " ولكن عند أزهار العُمانية ، من عرف نطق ! . وحوّل المعرفة الى رؤية وشباك دنيا ومن أجل أن نضيء مايجري في الظلام .
 قال لها الصوت الآخر أي المرشد السياحي الفلسفي أو صوت الضمير : سافري تريْ الجوهر المكنون والماهية العصية . سافري .. سافري .. لا بل قال  أكثر وأغرب من ذلك :
ـ " تخلّ َ عن  حياة الرفاهية هذه ، أناقة بيتك لاتدل على أنك كاتب ، مهما حاولت إنكار عدم تعارض الأناقة مع الإبداع ، لكن الكاتب يجب أن يعيش في فوضى عارمة كأفكاره ، الكاتب الجيد لايجيد سوى الكتابة والتأمل والحركة والقفز والنوم . أنت تطبخ وهذا غريب ، تقضي وقتك في أماكن ترفيهيّة مع أنك تعلم أن مايؤرقك يوجد بالمكتبة . يحيّرك هذا كثيرا ويضيع وقتك ، اترك عملك ، فهو لايناسبك ، يكفيك مالديك وعش بمدخراتك حتى تبدأ بأنارة العالم . يجب أن تسافر وتغترب وتحب وتنفصل وتجن وتمرض وتضيع وتهجّر . يجب أن تكون مفلسا مهملا . لاتتجاهل الصوت الذي ينز بداخلك . إن إحساسك العميق يجب أن يقترن بتجربة جديدة تعيشها مع القذارة والفقر . هذا سيدفعك دفعا لإطلاق النور من بين أصابعك . تأمل ولساعات طويلة وجرّب الخلوة مع نفسك . " ص31 .
 ملاحظة : التقويسة أعلاه موجهة الى مذكّر تقمصت الكاتبة شخصيته وهذا يحدث أحيانا وعلى سبيل المثال عندما يكتب الشاعر  قصيدة الى مذكر ويعني بها المؤنث والعكس صحيح .
 قررت الروائية أن تملأ روحها بالشجن وأن ترى العوالم التي تمنحها وهج الكتابة . الخطة كانت حاشدة بأسماء الدول :
"1ـ شهران في الهند كتعبئة بالتفاصيل والوقود الإنساني .2ـ شهران للصين والتبت ، كمصدر وحي جيد لتنقية الروح . 3ـ روسيا ، ومنها الى بعض الدول التي كانت خاضعة للاتحاد السوفياتي سابقا ، وهذه مادة لنقاء العين .4 ـ شهر ونصف الشهر في مصر ، السودان ، أثيوبيا  والصومال ، للدخوال في إعصار البشر. 5 ـ رحلة رفاهية خالصة في اليونان ، لكي أتلمس بشكل خاص آثار نيكوس كازنتزاكيس ، ثم أسبانيا وفرنسا وألمانيا والنمسا في رحلة مدتها شهران ونصف الشهر ، والهدف منها صفعة اُوقظ  بها مشاعري التي ربما تموت من مشاهدات المراحل الاُولى ، مما قد يولد لدي ّ مشاعر جديدة ناضجة جاهزة للكتابة ، فالتضاد دائما يخلق الجديد والجميل . 6 ـ الجزء الأخير من نصيب بدو ورمل وصحراء الربع الخالي ، وحين أعود سأمنح نفسي شهرا إضافيا أستعيد فيه واُراجع كل ما شاهدته وكتبته خلال رحلاتي " .
 أن ترى السطح يفوتك العمق ، لكن تجربة أزهار أحمد ـ على لسان بطلها الذكوري ـ كانت هائلة مؤثرة موجعة خاصة ً فيما رأته في الهند على سبيل المثال من بشر بالملايين يجوعون ويولدون ليموتوا ، وإن بعضهم يقطعون أعضاءهم الجسدية وألسنتهم أحيانا من أجل التقرب من  إله هذا المعبد أو ذاك ومن أجل أن يرضى عليهم الأخير ويمنحهم رزقا وموسما حافلا بالرز ومن أجل أحيانا ، دجاجة محمصة ! هه . وإن الكهنة الأتقياء هم الرسل المخبرون لهؤلاء الأكوام البشرية بان الآلهة الفلانية تريد أن نزودها بالإشلاء البشرية تلك ! ذراع جمجمة كتف لسان عين اذن حنجرة !  يالهول ما رأت وروت كاتبتنا أزهار أحمد . إن نموذج التجربة الهندية وحده يقشعر له البدن . والكتاب ـ الرواية ـ في عمومه ، بانوراما بل سينما أحداث . وان اللغة وإن اتسمت بالبساطة أحيانا وعدم التكلف لكنها ترتقي مابين فترة واخرى الى تعبئة بلاغية مؤثرة . السفر وحده مفهوم قابل للتحدث عنه من جهات عدة . لو نضع كلمة السفر في مركز دائرة ونناقشة من 360 وجهة نظر لكان البحث أعني الرؤية البحثية عميقة وحقيقية واستقرائية . عسانا نكتفي بوجهات نظر أربع :
1ـ نجيب محفوظ لم يسافر لكنه اعطى لنا كنزا مصريا هو ملك العالم أجمع . هنا عدم السفر سفر !
2ـ أزهار أحمد سافرت وجلبت لنا لآلئ من العالم الوسيع ، فأهدت لنا العلم والشوق والنور .
3ـ رسول حمزاتوف هو تجسيد آخر للسفر في الذات الصغيرة والكبيرة معا . وهو القائل مقولته الشهيرة : " أنا سفير بلدي  في العالم وسفير العالم في بلدي "   .
 من على خطأ من هؤلاء الأفذاذ ؟ ... لا أحد من وجهة نظري . العالم بتعدده واختلاف رؤآه هو المقبول وهو المستساغ .
4ـ لكن قد يأتي من يقول لك جازما وهو يرفع بوجهك البطاقة الحمراء قائلا لك بتهكم : " إن ماتتحدث به أزهار أحمد من كلمات من قبيل ـ الوقود الانساني وتنقية  الروح ـ انظر أعلاه رقم 1 و2 ، إنما تخريف وتجديف . بالصلاة وحدها والتعبد وزيارة المعبد الفلاني أو الفلاني يتم ذلك فما هذه الخزعبلات " .
5ـ تستطيع هنا أن تضيف ماتشاء من وجهات النظر .......
 
 ثمة من يعقب على ماقاله الأخير : تذكّر دائما يا أيها السيد الصلواتي ! أن أعظم عظماء الكون هو من يقول ويكتب مايحسه في عالم مفتوح لا قيود عليه ولا خط أحمر . الخوف خط أحمر ، القذرون يخافون من الرئيس والمسؤول والقائد ورئيس التحرير مثلما يتجنبون أن يمسوا  العادات والتقاليد والعرف السائد والأوهام  والمعتقدات. ثق هنا أن الفكرة في أعماقنا مثل فراشة في نسمة عليك أن تطلقها ، وإن من يضع بوجهك البطاقة الحمراء والممنوعات ، مع حقه بالقول والتعبير ، على خطأ لأن التحديد قابل للكسر والقيود تسقط والسجون الفكرية والكونكريتية تنهار . قل رغم البطاقة الحمراء . قل ماتشاء .

هنا نقول لمن لا يعرف سوى معبده ودينه ومذهبه ووطنه  وبيته وعشيرته بأن روح البحث والسفر والتعرف على مالدى الآخرين لاتمنعك من انتمائك او تعصبك . سافر أولا تسافر أنت حر . لكن لاتسكن في كبسولة المكان وزنزانة الأحزاب والمعتقدات والأديان من دون أن ترى من معك على هذا الكوكب القبيح الجميل . إن المقارنة والسياحة والتناص والترجمة تغني الرؤية وتعزز النصوص والتأمل والإبداع .
قال لي صديق آخر وجهة نظر اُخرى : مهما تجولت أزهار أحمد في العالم لتخبرنا عنه وبكل البلاغات والإبداعات اللغوية التي تشتمل عليها الكتابة ، يبقى السفر سطحيا سياحيا . الأعظم الأعظم الغوص والسفر في المكان مثلما فعل نجيب محفوظ . إن روايات الأديب الأخير اشتملت على السفر في المكان وفي أصالة الذات . وهذا لايقلل من أهمية الإخبار عمّا عند الجار وكافة الأقطار  .  
وأخيرا فرواية "العصفور الأول"  كتاب ملفت للنظر كلما توغلت فيه  ، وهو قابل لوجهات نظر متعددة .

*******
توق ٌ أخيرٌ : مرة أبديت اعجابي بمقتنيات جميلة للغاية تقدر بمائة اسطوانة من موسيقى عالمية باخ هايدن موزارت بيتهوفن شوبان وعشرات سواهم وكنت فرحا حقا وتحدث بالصدفة عن فرحي بسفري عبر الانغام الى عالم لا اقواس فيه من خيال ولا اسوار ، فبالموسيقى تحلق الروح وترفرف بعيدا بعيد . فوجئت أن المستمع متطرف للغاية وهو زميل مدرس معي في احدى الثانويات، قال لي هذا الزميل الطيب لا بل  لصمني وأفعمني وألقمني وأفحمني : إسمع وافتح اذنيك جيدا !!! لاتوجد نغمة في الكون أجمل من ترتيلة الكتاب ! فهمت ؟ . أي سفر أي موسيقى أي خريط  ؟ . !!!!!!
آخر التـَـوْق :  العالم افتراضا 360 حجرة إذا أقمت في واحدة حتى الموت فأنت حر . لكنك لن ترى عداك ... مبروك عليك وحدانيتك وذاتويتك . لكن رجاءا رجاءا لا تكن دونيا الى الحد الذي تمنعني أن أرى وأقرأ وأكتب واٌحب ما أشاء وأن اُسافر  .  


26  المنتدى الثقافي / أدب / "مُتْ هكذا في دنوّ ٍ أيها العلـَمُ !" ... في: 17:32 02/11/2011
"مُتْ هكذا في دنوّ ٍ أيها العلـَمُ !" ...

خلدون جاويد

"مُتْ هكذا في دنوّ ٍ أيها العلـَـمُ"
"فنحنُ ، لا بـِكَ ، لا باللهِ  نعتصمُ "
بل بالتحاصص والأوطان نسرقــُها
وفي الفراتين شعبٌ منه ننتقمُ
هنا ضحايا بلاد ٍ تـُستباحُ لنا
تـُحصى النجومُ ولايُحصى لها رقـَمُ
هذا العراق على مقت ٍ نخرّبُهُ
منه  نقطـّعُ أشلاءا ً ونقتسمُ
مُتْ هكذا بين أسقام ٍ وفي علل ٍ
مضى  الأطباءُ ، إن لم يُقتلوا هرموا
وإن تشبثتَ بالصفصاف ! لاثمر ٌ
فيه ! ولاأمل ٌ يُرجى ولا حُلـُم ُ
"بيضٌ صنائعُكَ " الأكفانُ بُغـْيـَتـُها
لاينثني الدمعُ عنها لايجفّ ُ دمُ !
"سود ٌ مواقعك" النكراء كم فتكتْ
بأبريائك َ، والحُكّام  كم  أثموا
"خضرٌ مرابعك " البلهاء لا فرح ٌ
فيها ولا عطر أوراد  ٍ ، ولانغـَم ُ
" حمر ٌ مواضيك "قد طاحت بجثتها
 بين الذئاب ، فبئس القادة الغنمُ
مت هكذا في دنوّ ٍ ، لا انبلاجَ لها
فيا بلادا غدت أنوارَها الظلم ُ
مدائنٌ هُنّ  ترباءٌ ! وقدْ برحتْ
مسالخا  من جراح الناس تضطرمُ
يا أيها العلم المنهـَدّ   صارية ً
يعلو الحضيضُ وتهوي دونكَ القممُ
سحقا ! هنا يُقتل الانسان في وطن ٍ
قاحت شعارته الخضراءُ والقِيـَمُ
" والله أكبر " أضحى  "طوطما قذرا"
قد طوّحوهُ كما لو طـُوّح الصنم ُ
الطائفيّون فرّاقون ! ما اتـّحَدَتْ
في ظلـّهم مللٌ يوما ولا اُممٌ
يا أيها العلـَمُ المشنوقُ مبتسماً
من ذا رآى ميتا ًحزنا ً ويبتسمُ !
 رثاكَ  نهران مِنْ حُزن ٍ ومِنْ ولـَهٍ
وراح يبكي عليك الحبرُ والقلمُ
غدا العراق أقاليما مبعثرة ً
مزقْ نجومكَ واسقط أيها العَلـَم ُ

*******
31/10/2011
27  المنتدى الثقافي / أدب / قصص أديب عراقي من الشطرة ... في: 12:15 27/10/2011
قصص أديب عراقي من الشطرة ...

خلدون جاويد

 ما أن تتوغل في قصة ما من قصص الأديب محمود يعقوب حتى تجد نفسك منجذبا الى فضاءاتها المفتوحة على اللآمتوقع . وأجمل ما في الدنيا في الكلام والسلوك والإعداد والإخراج هو أن اللحظة القادمة هي اللحظة الغريبة المدهشة والتي ليست في الحسبان .
 حفر مكان في صحراء والقاء جثث فيها وطمرها على السريع هي ماشاهده طفل ليخبر أباه بالأمر وليبادرا بعد سماع أنين من تحت التراب للحفر والتعرف على الجثث الثلاثة المطمورة فورا من قبل قوات عسكرية هو ما يجعلك تنسى الزمن وتتلاهث من أجل معرفة مكنون هذه القصة الرهيبة .
 تلك هي أجواء القاص الأديب محمود يعقوب في مجموعته القصصية " أثناء الحمى " الكتاب الثاني الصادر في عام 2011 عن منشورات مجلة الشرارة ـ النجف الأشرف ـ العراق .
 " اللوز من ذلك الجبل البعيد " إن الجثة الاولى المرفوعة من حفرة الرمل كانت لإمرأة كوردية تعرفا عليها من خلال ملابسها . والرجل كما يبدو زوجها وكلاهما فارقا الحياة . أما الثالثة فهي جثة الطفل الذي قارب على الموت لولا انقاذهما " الأب والإبن " لها .
 الطفل الرمز الذي يعني أن الجيل ـ الشعب ـ الأبناء لن يموتوا . عنوان القصة تعني الكثير من الإهابة والإكبار للشعب الذي تعرض للإبادة والذي عاش ويعيش رغم المقابر والأنفلة والإبادة .
 أما قصة " ورد الساعة الرابعة " فالتشويق فيها هو العنصر السائد واللغة هي المنسابة بجملة أدبية محبوكة حبكا أنيقا وواقعيا لا مبالغات فيه ولا اصطناع وحذلقة .
 واذا كان لابد من إبداء ملاحظتين على القصتين المذكورتين أعلاه فإن الخاتمتين لهما تحتاجان  الى تقوية لتنهض بالدراما الى جذوة النهاية بينما قد تـُركت القصتان تنتهيان انتهاءا واقعيا عموميا . للأدب أيضا بهارات ضرورية تضاف كما تضاف الى الوجبة . لا نحتاج الى الكذب الفني بما يزيف الواقع ولكن نحتاج اليه كما تفعل القصيدة ببلاغاتها في تصعيد الواقع وهذا ما أعنيه بضرورة تلفزة النص واخراج خواتمه دراميا . وهذه الملاحظة هي بالواقع من قارئ لا ناقد وقد يكون أو أكون عاشقا متلذذا بالقصص والروايات ولا أقوى على منهجة النصوص مدرسيا او اكاديميا لكني اعيشها ذوقيا فحسب .
 وعدا إكبارنا له في البراعة الوصفية في قصة "تشابيه" ، فإن  الحدث في قصة "ذبابات آيار" والمعالجة الدرامية لهكذا نوع من الإحداث وحياة الأشخاص ليعطي أجواءا حركية ويحفز على المتابعة والتلذذ .
 في "ذبابات آيار" نجد عظمة الخاتمة في تدفق العتاد واستمرار التعذيب  من جيل الأب الى جيل الإبن . والمعارضة التي كانت كما ستظل بالمرصاد لرجال الأمن والشرطة . لكن طريقة العرض هي المشوقة والجاذبة كذلك اللغة الأدبية الرفيعة المستوى مع القدرة على رسم كلمة سهلة ممتنعة يختارها القاص محمود يعقوب . إن ذبابات آيار هي هرم من أهرام المجد القصصي العراقي ، كذلك الحال مع قصة " اغنية عروس الماء " التي قيّمها الكثيرون باعتبارها قطعة من الوجد في صياغة من ذهب الذهب الخالص . انها ملحنة وملحمة حب ذرتها الرياح وسجلتها اسطورة من اساطير الشطرة العاشقة .
 الحدث المتكامل أيضا في قصة "اثناء الحمى" ، حدث موجع تناوله ناجح لأنه حسي وصفي مشوّق . وهي قابلة الى المزيد من الدفق الشعري الحزين المرير الممض .
لايوجد حدث ما مهم في "لو ان امي على قيد الحياة " لكن من لاشيء يستطيع أن يبرع القاص بعمل شيء مهم يسجله للتاريخ ويخلد فيه المدينة والنهر والأطفال والكبار والأشخاص المغمورين وتأوّهاتهم المفجعة . 
"هكذا تكلمت خميسه وهكذا سكتت" هي الاخرى قصة منحوتة جماليا ولها جغرفة وأبنية وهياكل وأمكنة وأشخاص . فيها روح منفعلة لم يركز على عقوقها وجرأتها الكاتب ولم يرسم غنجها ومشاعرها ورد فعلها . بل عبر عن استغرابه منها وفزعه . المتوقع من الثقافة والوعي الكبيرين اللذين يتمتع بهما القاص التقدمي الليبرالي هو أن يؤجج الجانب الكاسر لقواعد السائد والعمل على الجبهة الثورية المضادة للأخلاق في مرحلة ما . فما هذا الخوف من الطوطم المسمى "حق" ممارسة الجنس . ولم هرب القاص محمود يعقوب من وصف عرس سري شديد الإغراء كان يستطيع أن يحوله بعد أن يكسر مقولة فيورباخ " الأخلاق أبدية " الى متحف للفنان "رودن" ومواكب عري لأوفيديوس ! . الأديب الطليعي محمود يعقوب ثائر سياسيا رفيق للفقراء والمظلومين " في مجال السياسة " لكنه محافظ على المستوى الأخلاقي متجنب لما يخدش الحياء وهذه فضيلة تحسب له من طرف  العرف السائد ولكنها تشتمل من جهة اخرى على نقص في حرق الأصنام المقدسة في المرحلة التاريخية إياها بمعنى آخر أن محمود يعقوب لايريد أن يكون البيرتو مورافيا الشطرة ولا حسين مردان الحيدرخانة ولا نزار قباني طفولة نهد ! .
لقد اكتفى محمود يعقوب من المشهد بسطور هاربة " .... رأيت الغرفة تهتز وترتعش ... رأيت الفحّام ممتدا على ظهره ، فوق حصيرته ، مستسلما عاريا ، وقد أغمض عينيه ، وتشنجت تقاطيع وجهه بحدة ، فيما كانت خميسه تمتطيه كما يمتطي الفارس جواده ، تطلع وتنزل ، عارية تماما .. انثى تماما ، وجها منكفيء فوقه ، وهي تنخر وتأن أنين المكلوم ، تلهبه بسياط اللذة ، غائرة به في سهوب لاتحدها حدود !.." ص 75 .
 ويقينا أن هناك فارقا مابين فحوى الإخبار التوثيقي في  قصة "تاريخ منقوع بالخل" وبين شد الإنفاس في قصة "سهيل يشع جنوبا" . والكاتب نفسه قد يجد الفارق واضحا ومع هذا  فلكل قصة طعمها واستساغاتها .
 تظل المجموعة " أثناء الحمى " وثيقة ابداعية تؤرخ للانسان العراقي لوعاته وعذابته واغترابه بل تراجيديا حياته في الكبير والصغير منها . وفرحنا أكبر بأديب مبدع وحساس ، إنه ابن الشطرة البار الذي سجل جانبا من محيطها وحياتها .
 له الف تحية إكبار ولكل الادباء الذين احتفوا به وبمجموعتيه القصصية " ضريح السرو " و "أثناء الحمى " ونحن بانتظار " رؤوس الفلفل " . والى المزيد من العطاء من قلم الوطني الغيور الأديب محمود يعقوب .

*******
25/10/2011

28  المنتدى الثقافي / أدب / اُغنية الإنتصار الليبي ... في: 16:25 23/10/2011
اُغنية الإنتصار الليبي ...

خلدون جاويد

مرحى ياليبيا الأحرارْ
مرحى يانور الأنوارْ
كلا ، لا نحتاج الشمسْ
إسطعْ يا عمر المختار ْ

مرحى ياليبيا الجبّارةْ
يا صبح العيد وأنوارهْ
مرحى سقط الدكتاتورْ
بل سقط الزمن الغدّارْ
وظلام الليل سينهارْ
إسطعْ ياعمر المختارْ

مرحى ياليبيا الثوارْ
يانارا تهزأ بالنار ْ
ياليبيا الروح الوطنية ْ
بدأت من قمم الحرية ْ
وزهت  بأكاليل الغارْ
إسطعْ ياعمر المختارْ

مرحى ياليبيا الشجعان ِ
ياليبيا  أكرم  إنسان ِ
قد طرز أرضه بالجوري
وسقاها من دمه القاني
بالشهداء وبالأقمارْ
إسطعْ ياعمر المختار ْ

مرحى للشعب المغوارْ
للوطن الشهم الجبارْ
ياطن المحروم الكادحْ
إعملْ ناضلْ جاهدْ كافحْ
وتوحدْ لاجل الإعمارْ
فغدا تتدفق أنهار ْ
من كفـّيْ عمر المختارْ

ياليبيا قد ولـّى الأمسْ
ياوردة َعبّاد ِ الشمسْ
المستقبلُ دربُ المجدْ
المستقبلُ روضُ الوردْ
فغدا يبتسم النوارْ
وتغني تغني الأطيارْ
إفرحْ  ياعمر المختارْ 

*******
22/10/2011

29  المنتدى الثقافي / أدب / نص الى ـ رستب ـ أفندي ... في: 12:55 20/10/2011
نص الى ـ رستب ـ أفندي ...
 
خلدون جاويد
 
رستب أفندي إليك انحناءتي
الى عنوانكم  أعني قبركم أينما كان
أبعث هذه الرسالة :
يامعلم موسيقى البشرية الحقة
معلم أحلى من السُكـّر والسُكْر  إنسانا اسمه زوربا
علمته "السنتوري"
أنت لم تعلم بأن هذا الذي ألقى نفسه على قدميك
مفلسا يريد أن يتعلم
هو أرفع هامة تتذكرها البشرية
إنه زوربا
الذي ترك إرثا ذا مغزى
مغزى أن نرقص في الألم
وأن نضحك رغم الفجيعة
زوربا علـّم البشرية بأنّ لكلّ هوة ٍ جسرا ً.
وإن السفر خارج الجدران بلسمٌ للكآبة ! .
 
الى رستب أفندي
من خلالكم أبعث بخطاب محبة الى شهيد عظيم :
رياض البكري
إليك انحناء تي
علمتني العَروض
" ميزان الذهب "دفتر العمر
وقصيدة  "إلياذا" العراق التي لاتنتهي
بدأتْ بالغزل
تمرّستْ بالتصدي للظالمين
وبعد الإغتيال نهضتْ مثل عنقاء .
 
من المبجّل رستب الى :
صديق طفولتي ويفاعتي :
رديف شاكر فهمي
لن أنسى أجمل الكتب التي جلبتها لي
"آنا كارنينا"
و "خالد محمد خالد"
والمادية الديالكتيكية
ومناشير القيادية المركزية
أيها المعلم الأول لن أنسى معانيك .
 
من عنوان بريد رستب الى سيدة ٍ ما
اليك انحناءتي
".................
..........................
......
............
..... "
حذفتُ الغرام .
 
من الفذ رستب الى قمر أقمار الفكر
أبي  ذر عامر الداغستاني
اليك انحناءتي
قلت لي في "سجن الفضيلية "ولن أنسى
بأن اعظم غنى في الأرض هو التطابق مع الذات
لاتقل احبك لمن لاتحبه !
لاتخضع لسلطة  وانت تمقتها
لا تسجل اسمك في حزب ما مرغما
اللآتطابق مع الذات فجيعة الفجائع.
 
من المتمكن رستب الى الممتلئ فكرا وانسانية
الى عقيل " فلثفه " بحرف الثاء !
الى من هو بغداد وبغداد هو !
أبي ذر عقيل الخزاعي !
إليك انحناءتي
علمتني من هو ايفان ايفانوفتش
علمتني ما هو أقوى لنا في الحياة
انهما الصدق والثقافة
علمتني أن القراءة نوع من التحدي
العلم بكل شيء
العالم كتب الى مالانهاية
العالم ضد اُمية الثقافة
والمجرمون أغلبهم اُميّون .
 
من رستب النشوة الى باخوس "المرتجى والمؤجل"
الى صديقي الأبدي محمد رشيد
أنا مدين لك بجلسة في جبهة النهر
أو على ضفاف التـَيمس
في مدينة الثورة أو على السين
في  ستوكهولم الحُسن الخلاب
أو في " الحيدرخانه ! "
جلسة " خلدون جاويد" الخماسيّة الأناقة :
خمرة ووردة وشمعة وطعام وكلام "جميل" .
تلك الجلسة الخالدة
الجلسة العهد ! .
صديقي محمد :
لقاؤنا على ضفاف دجلة
و"المستكي "عشاؤنا الأخير ! .
 
من رستب الى الجبارة الشاهقة
الاولى والأخيرة ".... "
في فمي دُمّلة ْ
بل في الدملة فمي
ولا على أرض ٍ كلامْ ! .
لا فم ولاكلام ْ!
سوى عجب ٍ حلاّجي :
" عجبتُ لبعضي كيف يحمله كُلـّي
ومن بعض بعضي كيف تحمله الأرض ُ " ! .
  
رستب أفندي الذي لاينتهي
اننا لم نزل نرقص على السنطور
أجسادا تعبّر بفيزياء عن الجرح
وبنزيف تحت الأقدام
وبابتسامة في خضم الإحتفال
والشاعر معنا يرقص
ذلك القائل :
" والطير يرقص مذبوحا من الألم ِ "
 
رستب أفندي
من لم ينتهجـْك في حُب الفقراء
لايبدع الجمال
من لم يقرأ زوربا لم يتذوّق كأس الحياة !
وأنت العظيم الذي موسقتهما !
رستب
عد مرة اُخرى لملايين المظلومين .
علمهم موسيقى الحُب .
لايكفي المرء أن يقرا" كارل ماركس"
حتى يقرأ "زوربا" ! .
 
*******
14/10/2011  
30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كن زورباويّا ، كن مع الإيمو ، كن متمردا لا محافظا !... في: 12:42 14/10/2011
كن زورباويّا ، كن مع الإيمو ، كن  متمردا لا محافظا  !...

خلدون جاويد
 
 طلب نيكوس زوربا من كازنتزاكي أن يذهب معه الى كريت على ظهر الباخرة . ولكنْ بين الطلب والاستجداء فارق . والأناقة تقتضي أن يكون عنده ثمن لتذكرة السفر !وهذا وفق المنطق ومقتضيات العقل . الاّ أن التعقلن شيء والزورباوية شيء آخر . انه قنـّاص فرص الحياة جوّاب تيه جميل يفضي الى فرح أو لا يفضي فالأمر سيان. ان الحياة معنى ولامعنى ! شقاء ومرح ! وربما ضحك جنوني . عبث كامووي ، بل كآبة عميقة كما يقول الفيلسوف سارتر. علينا أن نرد على الكآبة والبكاء بالزوربَوية . بالتحررمن الموجبات والمقتضيات . اذ يمكن السفر الى أي مكان في العالم من دون تحوّط ولا إعداد . الإيمو يسفرّك ! أي اللعب اللخبطة المغامرة الإختلاف الخروج على الخط ! .
 عندما قال كازنتزاكي ولماذا آخذك معي الى كريت ؟
قال ولماذا تريدون سببا لكل شيء خذني معك وانتهى !. إنها زوربوية بأصالة وجدارة وشموخ ! .. لماذا هي حياة ؟ ولماذا هو موت؟ ولماذا لا ولماذا نعم . كل هذه الإمور بلامعنى . اعمل أي شيء سواء كان له موجب او لم يكن . كلمة السر الإيمو Emotion  .
 ولماذا نبكي في المواجع ؟. دعنا نغيّر الأمر . زوربا قام بالتغيير اذ رقص من شدة الألم يوم مات طفله . رقصة زوربا وموسيقى زوربا غدت اليوم مأثرة ً شعبية ، تقليدا للفرح الدامع  والتعبير المأزوم . و"الطير يرقص مذبوحا من الألم " والسؤآل لماذا تريدوننا أن نبكي بطريقتكم ونرقص وفق قوالبكم ونقف في طوابيركم ؟ .
زوربا رقص يوم انهار المشروع برمته "المنجم وجسر جذوع الاشجار " نفض كل الأمر كما ينفض ذبابة وراح يعد الطعام ويشرب النبيذ المسكر الذي انتشى به ونهض ليرقص رقصته الهمجية الجنونية التعبيرية التي يسحق الخيبة في كل حركة من حركاته بل يرفس كل شيء تحت كعبيه .   دعوا حركة الشباب تثور ثورتها سياسية كانت ام اجتماعية والثانية في مقياس من المقاييس هي الأخطر . 
 رقص زوربا يوم أخبره رب العمل بأن عملهم هو مجرد من قصدية ما ! انهم يعملون لكي يُشعِروا الآخرين بأنهم اصحاب مشروع مهم ! ولكي لايرمي اهل القرية الطماطم على رؤوسهم. لقد فرح للعبث فراح يرقص مماهاة ًومجاراة ً وبما يُعامد ويُجابه الفعلَ بمعادل موضوعي . وهنا لابُد من القول :عبث الايمو من عبثكم يامن لم تتركوا اي معنى للصدق . ولم تجودوا بأي بديل لسقوط المشاريع .
علينا بالرقص أي الانتفاض اي التشظي برد الفعل التعبيري الجسدي المضاد للتسكين والتحنيط والتسجين والتنميط والتقولب علينا بالقفز والصراخ كالطفل في نفوره وانفعاله . علينا أن نتقافز كالخيول غير المدربة لنسقط من يُلجمنا .
 لقد كسر زوربا القاعدة يوم أخذ يفرح مع كل إمرأة وكلما كان ينتهي من الفرح كان يقص خصلة من شعر شريكته في "الفرح" ويلقيها في كيس الى أن امتلأ الكيس فجعل منه وسادة والى أن بللها  الشتاء بالمطر ذات يوم فأطلقت رائحة غير مستحبة ولحظتها قام زوربا باحراقها والتفرج عليها وتلك لعمري أيام الحياة في كل خصلة زائلة .
 قال أحد أصدقاء الإيمو : عندما لاتتعقلن الحياة بميزان العدالة فلا بد من الرد عليها بالنضال واذا لم يُجد ِ فلا بد من اسقاط كل قيم المهيمنين  في  مرحلة  تاريخية ما . لا بد من الرد بالسخرية والضحك الهستيري والكوميديا السوداء والعربدة والسكر والرقص والمودا والتقليعات والصرعات المغايرة وسريلة الأدب وتهشيم اللغة واسقاط المواثيق الجائرة وتغيير اساليب الحب والجنس والفرح والمأكل والملبس لا بد من التهديم وخيانة السائد والمحافظ . لا تقولوا لي حرام وممنوع ومجتمعنا محافظ أنا لا اصدقكم ولا اؤمن بما تؤمنون انتم كذابون وغشاشون ومنافقون . أنا اعضّد كل حركة احتجاجية كل صرعة كل وثبة كل غضبة لثوار كانت أم لعاهرات .
 لابد من تثوير زوربا أيضا . لابد من الرد على الخيبة السياسية والحياتية بطرد كل المباديء العفنة التي أدت وتؤدي الى سرقة الجيل ماديا وروحيا . لابد من تكذيب كل المقولات البلاغية المغشوشة التي استعملت ضد الجيل الجديد . لابد من حرق وسحق ومحق . حرق العقليات الرجعية . سحق صروح الظلم بكل اشكاله . محق اللصوص .
واذا كان زوربا ثوريا في النط والقفز وردم الكآبة فانه محتاج ايضا ان يثور على المجتمع القديم وان يحرض المرأة ضد عقلية  الرجل الشرقي السجان الأول والأخير سجان البيت والحزب والايديولوجيا والمجتمع . لقد تياسر زوربا فبعث لنا بنسائم الحرية الليبرالية ولكنه تيامن فسقط في محاورة عجيبة مع كازنتزاكي يوم قال له اذا عملنا على مساواة المرأة بالرجل فاننا نعمل على اغراء الدجاجة ان تصبح ديكا . انه يطلب ان لانفتح عيون الناس على التحرر والتساوي . وانه يرى أن تظل عبودية الرجل للمرأة هي السائدة والرأسمالي أن يمارس دوره باعتباره انا ربكم الأعلى انا المدير ولا رفقة بين الطبقتين .
ان المجتمعات التي تعاني آثار الحروب والصراعات السياسية والنهب والقتل والسرقات ، هي أول من يتفجر ضد كل المبادئ العاهرة والداعرة التي أدت الى تحويل الحياة الى جحيم لايوصف . وإن مجتمعنا هو أحد أفجع هذه المجتمعات .
 زوربا ضرورة لحركة شبابية عرفت وايقنت كم المحيط حرامي وغشاش . رامبو ضرورة في ثورته . حسين مردان في عريه . نزار قباني في نزغاته وغزلياته عبد الأمير الحصيري في صراخه وعقوقه ، النؤاسي والخيام في الكأس والنغم والفرح الذاتي .
 لابد من كسر الجرار جميعا لأنها تعفنت بماء آسن لايصلح للشرب .   
نحيي حركة الإيمو ونتمنى لها أن تتغذى لا بالتمرد فقط بل بالتعبير الاعلامي عن نفسها وعن ضرورتها الرافضة والمتمردة . وندعو كتـّاب الحرية الى الكتابة عنها وتعضيدها .
 إن الذي ورد في بعض الكتابات عن شبابنا الطالع من جحيم الحروب والاختلاسات قد أساء الى الشباب الإيموي وذلك لأنه يريده  أن ينضوي تحت أوامر الشرطي والمحافظ ورجل الدين . لا ألف لا . الشعار الجديد هو " أنا إيمَوي ولن أنضوي ".
 
*******
ـ توْق ٌ أخير ٌ : هناك مظاهرة من نوع آخر قد ظهرت للعيان ... هناك خطيب شاب جديد نادى بأعلى صوته : لاتتدخلوا في مأكلي ومشربي وتصرفي وطريقة تفكيري كفى كفى كفى هيمنة على الجيل . بالحرية وحدها سننتصر . ولتعلموا أننا لسنا ارقاما مبرمجة لصالحكم ولا أحذية تحتذونها . نحن لسنا عبيدا لكم . نحن جيل خارج على التقاليد العفنة الدموية الموتورة المتهارشة الحاقدة على بعضها المتحزبة والمتحاصصة . نحن فراشات النسيم نريد أن نفرح رغم الدموع والجراح التي خلفتموها في عيوننا وقلوبنا . نحن إيمو المتمرد ، وزوربا المشاكس !
12/11/2011

31  المنتدى الثقافي / أدب / "ضريح السرو" للقاص العراقي محمود يعقوب ... في: 17:47 10/10/2011
"ضريح السرو"  للقاص العراقي محمود يعقوب ...

خلدون جاويد
 
 تُذكـّرُنا المجموعة القصصية " ضريح السرو " بما دبّجَهُ الأديب ميلان كونديرا من تنظير ٍفي كتابه " فن الرواية" ودعوته الى البحث عن جذور المآسي والمشكلات في عمق المجتمع . المآسي التي لاتحصيها السلطات وتخافها الرقابة وتمنع ظهورها صالونات مرتزقة السلطة . فلا إحصاء حقيقي  عن الدمار اللآحق بالشعوب ولا إصدار لقصص ورويات تحكي عن الحاضر ولا سماح بالنقد الشجاع الجريء .
 السياسة الثقافية تقريرية في الغالب والنتائج المعلنة لصالح السلطة ومنجزاتها ، أما النص الفاضح فهو المطمور والمقبور .
 في كتابه الصادر عن " منشورات مجلة الشرارة ـ النجف ـ العراق " يحكي  لنا الأديب محمود يعقوب قصصا من واقعنا العراقي  المظلوم ويُماهي ما يذهب اليه النقاد العالميون من أن دور القصة والرواية بخاصة ليعتبر تحديا للتسجيل الوثائقي السلطوي المزوّر . ففي الرواية تجد الحكاية الحقيقية للشعوب ومشاعرها الإنسانية وبوحها النفسي الحقيقي وتفصيلاتها التي يرويها فنانٌ ميدانيّ ُ الرؤيةِ .
 في " ضريح السرو " وهي أول القصص ،التي حمل عنوانها الكتاب ، تعود بنا الذاكرة الى الحرب . إنها رصد لأحوال نادرة وغريبة . لها دور مسؤول مثل سواها من المصنفات الابداعية عن اي حدث يقع في السر في الظلام خلف الكواليس في اللامتخيل في اللامتوقع في الغامض في الدفين . ان قصة حفر الانسان لقبره واستخراج بديله المُزوّ َر هي من أغرب القصص التي لم تخطر على بال ! . لقوة هذه القصة يُفضل ترك التعليق عليها فروعتها تكمن في ذهاب القارئ اليها وتحرّيه  عن غرائبيتها .
 الحسي مع الطبيعة وتراجيدية الحدث في " رشقة ماء " . وغرابة تغشيش ! استاذ لتلميذ في الإمتحان دلالة على المستوى الحضاري المتدني لبعض مناحي الحياة وهذا ماحدث في قصة " حكاية ابن علي بابا " . أما " كَرابيت " فهي رصد نادر وجميل لصدفة ٍ ما ، اجترحت الحكمة العميقة . أما " إسطورة الجندي شيبوب " فهي لقطة من اللقطات النادرة جدا ، يحصل فيها جندي على وسام الشرف الرفيع وهو نائم ! ... وإذا كان ولابد من تعليق على ماهو عام في هذه المقتنيات الواقعية ـ شبه  السحرية أحيانا ، فان قصة شيبوب تشعرك بروعة الروي بدون تكلف وفي جمل بليغة مؤثرة . ان الحدث مؤثر والوصف مؤثر وهذا لوحده تجسيد لروح البلاغة الجديدة المعاصرة .
 توحي " مُختطفات" أي مايختطفه محمود يعقوب بما يحرضنا على اقتناص الغريب والنادر والشاذ من الأحداث . وإنه ـ في الحقيقة ـ لاقيمة عموما لوصف العادي . لابد من رصد المشاكس واللآقاعدي والتصرف الملتوي والحالات اللآمعقولة والساحرة . إن روح الرواية والقصة تكمن في الغور العُمْـقي الى  القاع ، قاع المجتمع المثخن  والمبتلى بالأسرار بالأمراض بالشذوذ بالإستغلال بالعهر بالإغتصاب بالقهر بالتمييز . إن أديبا يُدجّن قلمه للسطح دون العمق مثل أزلام السلطة والصالونات لايقدمون لنا سوى الأناقات والتزويقات . إن محمود يعقوب هو  أحد زهاد الدنيا والمنذورين لمحبة البسطاء وإلقاء الضوء على غوامض حيَواتهم ومواجعها وفواجعها . إنه أي محمود يعقوب : " قاموس  الفقراء والمظلومين والغرباء " .
 إن "أسرار النجم الغجري" هي القصة التي تتوغل الى حفير عميق الغور . ولو كانت قد انعطفت الى أبعاد نفسية وتحليل شخصية " نجم حسره" بأكثر تفصيل لاستحالت الى رواية . ولابد من الإشارة الى أن " الراوي " قد اتخذ في الخاتمة موقفا محافظا انتقاديا  لما آل اليه الوضع الأخلاقي " للبطل " . لو ترك الأمر بلا رؤية مبدأية للأشياء لكان الأمر أدعى الى المتابعة ربما الفنطازية والى تعقب عوالم جديدة " في الخليج " هي مادة دسمة من أحداث وصور . إن زماننا الحالي بحاجة الى وليمة لأعشاب البحر لحيدر حيدر والأوبة لوردة عبد المالك ومدام بوفاري لجوستاف فلوبير  ولكل ماهو كاشف . ولكم  يتمنى القارئ على محمود يعقوب أن يعيد تقديم " نجم حسره " في وظيفته الجديدة !!!!! .
 ترقى أسرار النجم الغجري كثيرا كثيرا على قصة " القافز بعصا الزانة " حدثا وتشويقا وذلك لما شاب هذه القصة من اسهاب وتقريرية وكذلك الأمر مع " الرجاء الصالح " وحكاية عائدية العقار والقاضي و " المظروف الذي كُتب  عليه ـ لست ممن يُنسى ـ .
 إن أسرار النجم الغجري قصة قابلة للتطوير والخيال الفني المُضاف وهي جديرة بالأسنمة وعرض حال " السوق " في البصرة آنذاك ! . أي أننا بشوق الى يوميات فضائحية في بيوتات الهوى ولمعرفة الشخصيات البطولية والثانوية وكيف كانت التفصيلات التي هي لوحدها تركيبة شاهقة لكنها مطمورة تحت الآثار لم يكشف عنها الكثير من الرواة احتشاما بينما الإحتشام خنجر في قلب الحقيقة المطلوبة للقياس عليها ولتخريج سماتها وحتى أدنى دونيّاتها من أجل معرفة الذات والوضع الإقتصادي والمعالجات الموجبة . إن الإديب الجريء يخدم التحولات الكبرى لأنه ينير البقع المظلمة من الدنيا .
 يظل  كتاب "ضريح السرو" بكامله جديرا بالتثمين أما " أسرار النجم الغجري " فهي الجديرة بأن نقف للكاتب بقاماتنا ونحييه بل نجزي أحر وأطيب التحايا على ما اشتملت قدراته الفنية من باع طويل في مجال الروي المتناسق والتشويق وصدق لحظة الإبداع والوهج المصاحب للحبكة وجمالية اللآتوقع الذي أخذنا اليها .
 مثل ذلك هي قصة "بائع الصور المقدسة" التي لو امتد بها محمود يعقوب بخيال افتراضي لحوّلها الى رواية والى عمل تلفزيوني غاية بالتشويق .
 لايشعر قاريء محمود يعقوب أنه يضيع وقته مع " ضريح السرو " فلا يدخل المرء في طقوس أية قصة حتى يتلذذ بجُملها وانعطافاتها ومصائر أشخاصها .
أما خاتمة الكتاب  فهي قصة حول "نوح " المندائي الجميل المضطهَد . وهي كما يقولون "خاتمتها  مِسك ٌ" .
 إن الأدب العراقي  ليَحتفي وسيحتفي بل سيفخر بمحمود يعقوب قاصا جديرا بالقراءة والمتابعة . 
 
*******
ـ 6/10/2011
ـ صدر الكتاب ضريح السرو بألف نسخة كطبعة اولى في عام 2010 عن دار الضياء للطباعة والتصميم ـ النجف الأشرف ـ  وهو من منشورات مجلة الشرارة . باشراف السيد محمد حموزي ورئيس التحرير كاظم السيد علي . المراسلات :
Kadum_alsayidali@yahoo.com
جميع الحقوق محفوظة للمؤلف . رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1867 لسنة 2010 .
ـ إقتباس عن غلاف الكتاب : " مواليد قضاء الشطرة 1951. نشر العديد من قصصه في الصحف العراقية والمواقع الألكترونية . يرى النقاد أنه صاحب اسلوب مميز وطريقة خاصة في كتابة القصة . يتهيأ حاليا لإصدار مجموعة قصصية جديدة بعنوان " أثناء الحمّى ".
ـ صدرت "أثناء الحمى " في 2011 .
ـ نحن بشوق كبير لمتابعة الجديد والجديد مما يخطه كاتبنا المبدع محمود يعقوب . الف مبروك ومبروك لنتاجات تتوالى .




32  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / في الرافدين عمائمٌ تتبخترُ ... في: 14:25 17/09/2011
في الرافدين عمائمٌ  تتبخترُ ...
 
خلدون جاويد
 
" الى روح الصحفي الجريء الشهيد هادي المهدي  والى رفاقِهِ في المهنة والمحنة ،عشرات ومئآت من الكواكب المغتالة على يد أعداء الثقافة وجزّاري الكلمة الحرة  والمواقف النقدية البطولية ".
 
في الرافدين عمائمٌ  تتبَخـْـترُ
رقطاءُ  تفتكُ  بالعراق وتغدرُ
وكذا الجوار بخنق  كل حمامة ٍ
يفتي كما يُدمي الفؤآدَ  الخنجرُ
إن الجوار مع الكواتم  زاحفٌ
حَر ِداً، بسفك  دمائنا  يستهترُ
وطني الشهيدُ به الأديبُ مُكبـّلٌ
وبه الأريبُ الفيلسوفُ  مُهجرُ
لا للجوار لقد تمادى طاعنا ً
عنقَ العراق ، به يحزّ ويجزرُ
لا للجوار فان جُلّ مرادِهِ
أنْ سوف يندرس النخيلُ ويُقبرُ
قتلُ البنين وحرقهم ودمارهم
هو ماتريدُ أعاجمٌ أو بربرُ
والله لن يقووا على إهدارنا
أو سحقنا ، والله لا ، لن يقدروا
فجسومُنا هي من صميم رماحِنا
مهما يُدق حديدُها لايُكسَـرُ
نحن الملايين الاباة ُ بارضِنا
وسمائنا،  قبرٌ لهم فليحفروا
فهم الظلاميّون مهما حشـّـدوا
غولَ  الدياجـِر ، فالعراق المُقمرُ
ياهاديَ المهديّ مهما قطـّعوا
جسرا لهم أعناقـَنا ، لن يعبروا
فمن الجراح ورودُنا ،ومن البكا
بسماتـُنا، ومن اليباس ِ الأخضرُ
ياهاديَ المهديّ مهما قحّلوا
نهرا ً،فرغم الموت تجري الأنهر ُ
الرافدان هما الحياة ُ ، ولونـُها
غصن السلامة ، والسلام سيُزهرُ
لا للعمائم ِ والجوار ِ واُمة ٍ
 كهَفيّة ٍ ، سلفية ٍ ، تتحجرُ
بل مالها  في الكون أيةَ ُ مِيزة ٍ
إلا ّ "الكتاب" وسيفـُها والمنبرُ
سحقا ً لمذهبها الإصوليّ النـُهى
للعصر لاينمى ولا يتطورُ
لا تدرك الأصنام معنى "سومر ٍ"
لا تفهم الأغنام لاتتنوّرُ!
مادام تحكم في العراق عمامة ٌ
لاموطنٌ ينجو ولا يتحررُ
ياهاديَ المهديّ َ خذها حكمة ً
صرح الزمان يطيح إلاّ سومرُ
شمس العراق على الظلام منيفة ٌ
أشورُ أعظمُ  والمسلة ُ أكبرُ
 
      ********
14/9/2011
33  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة سخرية من أوضاع هندية ! ... في: 10:23 14/09/2011

قصيدة  سخرية  من  أوضاع  هندية ! ...
 

خلدون جاويد
 
بوضعِكُمُ  الهنديّ ِ ماعدتُ مُعْجَبا
وزيركمُ أضحى سمينا مُدَبْدَبا !
وماعندكم بارٌ وملهى وسينما
ولاعندكمْ ماءٌ نقيٌ وكهْرَبا !
مدينتكمْ صفراءُ  لونا ً ومنظراً
وموطنكمْ أمسى هتيكا ً مُخـَرّبا
تفـَلـْقـَحَتْ الأوضاع حتى تعهّرتْ
وقوّدَ فيها المستشارُ وقـَحّبا
وقد صار فيها الراجح العقل أرعنا
تحاصص َ أديانا ونهجا ومذهبا
ومصلحة الألبان خاطت ْ عمائما
تـُصدّرُ فكرا طائفيا مُعَلـّبا
تـُؤدلج للرزق الحلال بمنبر ٍ
لتجمع أموالا حراما وتنهبا
تـُقحّلُ أرضا من زروع ٍ وتبتني
قصورا من الفحشاء والسحت والربا
زمانٌ به قد طأطأ  العلمُ هامَهُ
وقد راح يمشي رافعا راسَه الغبا
تصدّرَ طرطورٌ مجالسَ  اُمّة ٍ
يُفـَخـّمُ  كُرْسيّاً  ويُعلي مُرَتـّبا
وقد عامتْ الأوحالُ من كل حفرة
ومن فيضها الأزبالُ أغرقـَتْ الرُبى
 وضُيّـِقـَت الارزاقُ واختنق الملا
وصُوِّحَت الاخلاقُ  قلبا ً وقالبا
وما ترحم  العَبْواتُ  للقتل مسْجـِدا ً
وما أبقت النيرانُ بارا ًومشربا
إلى أين نمضي يإلهي لقد هوى
جواد العراقيين ، في هوّة ٍ كبا
أيا وطنا من كل ركن مزوّرا
تكشّفَ أردافا ً ورأساً تحجّبا
كعاهرة ٍ راحت تنقـّبُ  وجهَها
وما صانـَها "فرجا ً" نقاب ٌ ولا عَبا
فيا له من دهر ٍ تخيّر حاكما
غرابا وخنزيرا وذئبا وثعلبا
لقد أنقذوا الأوطان كي يغدروا بها
وما تـُنقـَذ الأوطانُ إلاّ لتـُنهبا !
وما هي  إلآ " اُمـّـة ٌ" زاغ َ دينـُها
  مُعَـهّرَة ٌ  اُمّا ً  ، ومنـْغولة ٌ  أبا !.
 
 *******
3/9/2011
 

34  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " ألآ هبّي دمشقَ ,وأصْـبـِحينا " ! ... في: 09:50 03/09/2011

" ألآ هبّي دمشقَ ,وأصْـبـِحينا " ! ...

خلدون جاويد
 
" ألآ هبّي  دمشقَ ، وأصبـِحينا
بكأسِكِ ، واعلني النصرَ المُبينا"
سلام الله يا أغلى دمشق ٍ
على الناس التقاة الطيبينا
على الأحرار في بلد الضحايا
على الصيد الاُباة  الثائرينا
على مدن ٍ ، بحار ٍ من دماء ٍ
شوارعهن "حمر ٌ قد روينا"
على سورياءَ  بردٌ بل سلام ٌ
وتبـّـا ً للطغاة المجرمينا
وسحقا للعروش لكلّ حُكم ٍ
تجبّر حارقا ً دنيا  ودينا
سلام الله ياشهداءَ شعب ٍ
إذا لان الحديدُ فلنْ  يلينا
أبي ٌ رُغم من يسبيه سبْياً
ويُسْلِمُهُ المشانقَ والسجونا
ولن يُحني جبينا ً  قاسيونٌ
ولن تلوي  ألأراذلُ  قاسيونا
حماك ِ الله ياسوريا الأماني
وأبعد عن نواظرك المنونا
أراك قصيدة ً عصماءَ تـُتلى
أناشيدا ترانيما لحونا
لأنك أنت اُمّ  الكون حُسنا ً
ومثلك بالمفاتن لن يكونا
وأجمل ما بثغرك اغنياتٌ
تـُبارك شعبَك الحُرّ المصونا
وسيرك نحو مجد المجد فرض ٌ
له تهوي " الجبابرُ ساجدينا"
سلام الله يا شعبا عنيدا
يُزلزل عزمُه العرشَ الحصينا
تقدّمْ ! أنت أعتى من منايا
وأفتك ُ من إسودِهُمُ عرينا
لأجلك يادمشق دمٌ سيجري
سواقيَ بل جداولَ بل عيونا
لقد نثروا لك الأرواح نـُذرا
قلوبا فوق سفحك أو عيونا
لكل مدينة في قلب سوريا
 نذورٌ تفتدي البلدَ الأمينا
جيوش نحن من شهداء عشق ٍ
إذا جئنا الوغى لا تمنعينا
قراع الموت خيرٌ من حياة ٍ
نعيش بها بذل ٍ أجمعينا .
 
*******
1/9/2011
 
 ـ المستهل مقوّس ومحوّر من قصيدة عمرو بن كلثوم : " ألآ هبي بكأسك فاصبحينا .... ولاتـُبقي خمور الأندرينا " .
 



35  المنتدى الثقافي / أدب / ثورة ُ الأحرار في ليبيا النار ... في: 23:07 27/08/2011
ثورة ُ الأحرار في ليبيا النار ...

خلدون جاويد
 
" القصيدة مهداة الى الشعب الليبي الأبي . لثواره الأشاوس صانعي المجد والحرية والكرامة ..".
 
"ثار الأرقـّاء فاهتز الصدى لجـِبا
مُبشـّرا مُنذرا ثارَ الأرقــّاءُ "
وطاحَ  قذافي ظـُـلـْم ٍ لا ملاذ َ له
الاّ الجحيم ، فأحرارُ الدُنى جاؤوا
السَيْـلُ أقبلَ :  ليبيينَ روعتـُهُمْ
بأنهمْ راية ٌ في الريح  حمراءُ
وأنهمْ أكـَماتُ  الخـُلد  ذروتـُهُ
تصاعدتْ فهي توبادٌ وجوزاءُ
وإن قبضتـَهُمْ  تلوي الحديدَ وهُمْ
صِـيدُ الرجال ، صناديدٌ أشدّاءُ
أعتى الشعوب التي هبّتْ  فثورتـُها
لها على الكون أصداء ٌ وأضواء ُ
لم يُثن ِ رعب ٌ ولا موتٌ عزائمَهُمْ
وليس تلوي بروح الشعب نكباءُ
ليبيا الأبيّة وسْعُ الكون غضـْبـَتـُها
قصيدة ٌ من بحور النار عصماءُ
إسطورة ُ المجد ، فيتنامٌ  وقد بزغـَتْ
عنها  طرابُلـْسُ   في الإقدام ِ غـَرّاءُ
وألفُ "كوبا" لها في  نارها حطبٌ
نهارُها  "داحسٌ" ، والليلُ "غـَبْراءُ"
تكاد تهتز أكوانٌ محاورُها
هاجَتْ ، وآخِرَة ٌ ثارت ْ ودُنياءُ
والإنتصارات تترى لا انتكاسَ بها
بل خابَ  طاغية ٌ وانهارَ أعداءُ
تلاوَحَ النصرُ ياليبيا فلاتهـِني
حتى تـُدَوّسَ  بالأقـْدام  رقطاءُ
شمسَ الشموس فدتـْك الروحُ إنطلقي
أنت ِ الكواكب ُ خفراءٌ وعذراءُ
أنت النبيّة ُ والإيمان عاصِمُها
ومابها  نزوة ٌ للغدر عمياءُ
أنت المُبَجّلة الأقمار سامية ٌ
لا لن يجاريك ِ تبجيل ٌ وإطراءُ
زال َ الطغاة ُ وقد دانتْ عروشُهُمُ
وأنت ِ بعد علوّ ِ الله ِ علياءُ
ليبيا هي الكأس ُ فجر النصر سُكرتُها
والخمر في حلبات الذِكْر ِ صهباءُ
هبّتْ دراويشُها للنار راقصة ً
وقد تساوتْ بحورُ الدمّ ِ والماءُ
 طوبى لأرضك ياليبيا ،بها شـَمَمٌ
بها سموٌ عن الدُنيا ! وإعلاءُ
ياليت روحي طرابُلـْسية ً فـُديـَتْ
وفي ترابك ليت القلبَ أشلاءُ
ليبيا الحياة ،لها في المهد بَصْمَـتـُها
كما لها فوق صدر الموت إمضاءُ
ليبيا العروسُ شموسُ الله هودجُها
وحاملو عرشِها موتى وأحياءُ
بالدمّ ِ  قد وقعـّتْ ليبيا رسالتـَها
روحُ الشهيد بها نذرٌ وإهداء ُ:
يا اُمة َ العُرْب ِ يكفي الذل ! ... إنتفضي
إن ّ  الدماءَ على كفيّـك ِ حِنـّاءُ
 
*******
26/8/2011 
ـ  البيت الأول من القصيدة مُقتـَبَس ٌ ومُقـَوّس .
 



36  المنتدى الثقافي / أدب / كشْ وزيرا ً وقلعة ً وحِصانا ... في: 08:48 26/08/2011
كشْ وزيرا ً وقلعة ً وحِصانا ...

خلدون جاويد
 
" القصيدة موجهة لوزير غير مناسب لوزير بشهادة مزورة لوزير تحاصصي لوزير اُمي لوزير طائفي لوزير حرامي أو تحوم حوله الشبهات لوزير آخر زمن ! لوزير ينتمي للجوار أكثر من الوطن ! لوزير خـُزُعْبلاتي  لوزير إنفصالي . لوزير خرنقعي ! يُستثنى الوزير الجيد إن وجـِد ! . ".
 
كشْ وزيرا ً وقلعة ً وحِصانا
واحرق العرشَ واركل الصَوْلـَجانا
مزق الرقعة َالبذيئة َ  ُطرا ً
ولتدق الأعاجمَ الجُرْذانا
واسلخ الأجنبيّ عن كل شبر ٍ
من بلاد  ٍ أعز من أن تُهانا
إن من حرروا المَواطن شادوا
ألف سجن ، وكبّلوا  الإنسانا
تحت ظل الغصون لم يبق طيرٌ
أرضُنا قد تقحّلـَتْ وسمانا
والذي يوقد الشموعَ بحُلم ٍ !
في ظلام الظلام عمدا نسانا
والذي تجدر المروءة ُ فيه
بانَ في عتمة الدجى ثعبا نا
أين نهجُ البلاغة الفذ ّ ُ منه ؟
قد نساهُ ، وأرخصَ الفـُرقانا
والذي نعقد الوفاء عليه
نكث العهدَ والوفاء وخانا
والذي غشـّنا " بآيات ِ عدل ٍ "
راح يبني قصورَهُ من دمانا
والذي أوقدَ الثـُريّا بسقف ٍ
لحواريـِهِ  في السقام  رمانا
أورثَ الناسَ كلّ  لون حدادٍ
ناسجا ً للأجنـّـة ِ الأكفانا
إنه "الله" صاننا من أفاع ٍ
ياترى كيف بالذئآب ابتلانا   
زمن لم يجد إسوْداً غيارى
 في عرين ٍ ، فاستوزر القطعانا
زمنٌ تـُحرق الكنائسُ فيه
يشنقون المسيحَ والرهبانا
يدفنون النساءَ في كلّ جُب ٍ
يوؤدون الطيورَ والأغصانا
والشعوب التي تثور عليهم
وصَموها الكفرانَ والبهتانا
صار بو عزيزي في عيون البغايا
مجرما خائنا عميلا جبانا
كش وزيرا وفأرة ً وحمارا
كش عميل الجوار كش طهرانا
كش لحى ً كش عمائما كش خرافا
كش بليدا كش أرعنا حَيَوانا
كش إماما مزيّفا ً وخطيبا ً
منبريا ً مُحاصصا ؛ كشوانا
كش بعزم ٍ منائرا فرّقـَـتـْنا
ولمجد الإنسان كش " أديانا"
إن من أجل أن يعيش عراق ٌ
قدر ٌ أن نحارب البهلوانا
هو  ضد الزمان بل مومياءٌ
سقطت هيبة ًوطاحت كيانا
لغة الحيزبون بعض لـُغاها
قد كفانا من لغوها ما كفانا
مومياءٌ غبارُها  جاهليٌ
قد ورثنا من عهدها السرطانا
ياحشيشا عليه كنـّا دَرَجْـنا
ورشفنا دُخانـَه إدمانا
إننا "النادمون" فيما عشقنا
إنتخبناكُم ُ ! فما أغبانا
هاهنا يُقتل الحسين ُ مرارا
وستجري دماؤه غدرانا
أنجدونا عدوّنا صار منا
من حسبناه منقذا قد سَـبانا 
كان فردا بالناس يُمعنُ قتلا ً
كان شمرا فأصبحوا شمرانا
أن "قرآنكم" دماءٌ وسفك ٌ
فلتعيدوا لمكة َ " القرآنا"
إرحلوا واتركوا البلاد  بسلم ٍ
 دونكمْ سوف نستعيدُ الجـِنانا
أيها الناهب الفراتين  سُحقا ً
جئت ذلا ً كما ستمضي هوانا
لستَ إلاّ مطية ٌ أسْرَجوها
لسباق ٍ وقد خسرتَ الرهانا
 تفْ على شِعرك البليغ المقفـّى
تفْ على شاربيك يامولانا ! 
وعلى فكرك الظلاميّ يامَنْ
بك أضحَتْ بلادُنا منفانا   
إنتظِرنا على تخوم  نضال ٍ
وعلى سوحِهِ  يكون لقانا
إن حقدَ الشعوب طوفانُ جمر ٍ
حين  يعدو ! لن  تـُوقف الطوفانا
ياعراقَ الجراح ِ كُنْ غصن َ ورد ٍ
وبوجه ِ الــُطغاة ِ كنْ  بُركانا .
 
*******
23/8/2011
 
37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الخوف من حفيد سيرن كيركجارد... في: 09:39 23/08/2011
الخوف من حفيد سيرن كيركجارد...

خلدون جاويد
 
دعوت إبني الى  مكتبة ما ، كنت ولا أزال معجبا بها أشد الإعجاب. أتردد عليها بشكل شبه دائم لأتناول في مقهاها وجبة سريعة وقهوة وأصعد الى الطابق الأعلى لأجد كابينة أختبيء للقراءة فيها ، وحيث يكون الصمت جنائزيا فوق العادة . وعشاق الكتاب والباحثون هناك كلٌ في كابينته . ولو تسقط إبرة على الأرض تسمع صوتها ! أو قطعة قطن فلها رنييييين !!!!! .
 أما لو تذكرتـْنا الشمس  ليوم أو آخر ، فالجلوس على إطلالة البحر المجاور للمكتبة يعيد اليك شبابك وسط غزلان النخبة الإسكندنافية العطيرة والمنيرة . كل حورية تعانق الوجود بلا حدود من خلال كومبيوترها المحمول . هناك  أنتبذ مكاني القصي  فاسترخي على كرسي من  كراسي الشطح المنتشرة بالعشرات . لا أشعر هناك  سوى كوني  هيلاسي لاسي !.
الى ذلك المكان : أحد معابد الفكر والشعر والحكمة  ، أخذتُ ولدي ليطلع على عالم المكتبة الأخّاذ هذا . إنها الابهة والفخامة والحضارة . دعوتُ من اُحب أنْ اُركّز على تربيته  أن اُعدّهُ إعدادا جديرا ببلد جميل كالدنمارك بلده الذي ولد فيه وعاش وترعرع . عمره الآن 18 عاما وأربعة  أشهر وخمسة أيام  وسبع ساعات . كنت قبل الآن آخذه معي لأجمل الأفلام ، اُجلسه في أهدأ الأماكن ، أستمع الى أحاديثه ، الى عزفه الموسيقي وأغانيه التي يكتبها بنفسه  ، اُتابع مشاكله أرفع من معنوياته . اُفكر به كل يوم من أجل أفضل غد .
 لقد أطـْـلـَعتـُـهُ على هذه " الماسة " ، بحيادية ومن دون أن أدفعه لحبها  دفعا .. من جهة اُخرى أحِثّ ُ إخوته على الإختلاط به وتوقيره ودعوته الى مسرحية الى كونسرت الى فيلم  الى محاضرة ما . حتى أن في نيّتي أن أذهب معه الى شرفة  خاصة بالجمهور المستمع لمداخلات السياسيين في البرلمان . لأورطه بحب السجال ومتابعة القضايا الجادة والمصيرية .
 أشتري له الملابس والمتطلبات ، رغم شحة وضعي المالي اُحاول أن أنقده ببعض المبالغ التي تمكنه للذهاب في عطلة نهاية الإسبوع مع أصدقائه الى  مطعم  ، حفلة ، ، لقاء  ، الى ليل العاصمة الخلاّب  حيث الشبيبة التي تبدأ عرس الحياة في العاصمة بعد الثانية عشرة ليلا وتحيل ليل الليل الى نهار النهار .  لولدي راتب شهري خاص  بالطلبة ماداموا يدرسون لكن اُحب أن اُفستق وضعه النفسي وأجعله " يُبحبح " من بحبوحة . كانت غايتي أن يفرح بصديق أب أو أب صديق . لكني كنت أحمل في سري رغبة دفعه الى القراءة . كنت أخاف من بعض صداقاته ، وخلصتُ الى أن العائلة لو كانت هي الصديقة لكفته شر بعض الصداقات الخطيرة . ولقد صدقت مخاوفي إذ جائني ذات يوم بأفكار تشاؤمية فلسفية سوداء تساوي بين الأبيض والأسود والخير والشر والحرب والسلام والعمل والعطالة وإن الحياة لامعنى لها إنها جوفاء رتيبة روتينية  ميكانزم شقاء ! . ويومها فزعت ! إستمعت اليه ... ودعوته بعد أيام الى يوم مفتوح ، تناقشنا فيه في اُمور عديدة آلت الى إقتناعه بضرورة العمل وتحقيق القيمة البطولية العليا للإنسان ألآ وهي كرامته ، وانتصاره على العقبات والإحتفاء بالإنتصارات والنجاحات .
كانت صداقاته ضرورية ! حتى تلك التي أخاف منها! إذ  لامفر من المرور ببانوراما الحياة ودائرتها الوسيعة  . وما  تحبيب القراءة له إلاّ محاولة  لجعل مسافة بينه وبين الصديق العبـِث أو الكسول اللآمجدي أو السطحي الذي لايقرأ . عن هذا الطريق يمكنني أن اُسقط الطالحين من الأصدقاء ، وكان أحدهم " الفيلسوف الأسْوَد " شاب صغير حاول أن يسفـّل جمالية الحياة ويعبـِّثـها بنظر ولدي .  كان لابد من الإشتغال ضد اللآجدوى وفكرها العبث الذي يريد بالشباب أن يتقهقر ولايتطور بينما أبناء البورجوازية والأرستقراطية يحيون وينجحون  بالحياة حتى لو تبنـّـوا هذه الأفكار بشكل عابر . لم أدر ِ من أين أبدأ لكن أثناء النقاش ذكرت له إسم كتاب كنت معجبا به في صباي ألا وهو عنبر رقم 6 لتشيخوف . قرأه  ولدي بعد أيام وتناقشنا به وكانت متعة لا تضاهى ... بعد أيام كان قد قرأ  هو وحده كتابا لتولستوي ... بعدها وهو في سفرة الى باريس للسياحة أخذ معه أربعة كتب قرأها كلها هناك في ظرف إسبوع ! كنت قبل اليوم لا أستطيع وبفجاجة أن آتي برواية عالمية على سبيل المثال والقيها بلا سابقة بين يديه وأقول له إقرأ هذه الرواية فهي تنقلك من أي ضياع محتمل الى التفكير والتأمل والعمل الجاد الدؤوب لخدمة مستقبلك وحاضرك ومن أجل بنائك الأدبي والفكري الخ . اليوم الوضع أفضل ـ لا بل رائع ، لقد طرت من الفرح عندما اتصل بي تلفونيا وطلبني للقاء ولمناقشة بعض القضايا الفلسفية .
أحيانا أقول دعه يذهب للحياة ليشبع ويرتوي منها ومن ثم ذات يوم يكل ويمل فيبدأ بداية تلقائية غير مصطنعة لايقوم والده بدفعه اليها دفعا ، مما يؤدي الى موافقته ظاهريا ـ ربما ـ وامتعاضه داخليا وبذا أكون قد خلقت كائنا مزدوجا منافقا مثل الكثيرين . أتذكر لقاء كازنتزاكي بالراهب الكبير وحيث نصحه الأخير بالعودة الى المدينة ، فلات وقت رهبنة الآن لأن جسده الشبابي بحاجة الى إرواء وتشبّع بالحياة وعندما ينتهي منها يعود الى الدير . كنت أترك المجال الحيوي لعقلية ولدي لكني كنت  اُراقبه وأكون معه في حبوره ولعبه . إذا أراد أن يعبر على جسر فاني اُراقبه من بعيد واذا عبر على قنطرة أقترب من جسده لأوحي له  أن الجسر أقوى للعبور  من القنطرة . واذا أراد أن يعبر على حبل أنزل الى الماء وأتطلع له وأتبعه وارافق ظلاله . لابد أن أكون قريبا من ولدي والاّ ضاع .
 تحدثتُ  مع ولدي الكبير 31 عاما  ورجوته على اللقاء  بأخيه ، وقد فعل خيرا ... أما أخواته الخريجات من الجامعة واللواتي يتابعن آخر الأفلام العالمية الجادة وآخر مدارس الرسم مع قراءة الرويات وكتب الإختصاص الفني  والنفسي والإشراف الإجتماعي ، أخواته المدركات لخطورة أن يتأثر بصديقه الفيلسوف الصغير الأسوَد " حفيد  سيرن كيركيجارد ! " وكيركجارد هو شيخ الوجودية الكبير على حد تعبير جان بول سارتر وصاحب الفلسفة السوداء التشاؤمية !... لقد قررن العمل على جبهة تحبيذ ضوء الحياة والإبتهاج به بعيدا عن فكر  العتمة . أخذنا نحيطه بأكثر من دائرة محبة .
 كنت أخاف أن يفجع ولدي خطيبته بإعادة خاتم الخطوبة اليها مثلما فعل كيركيجارد " يُلفظ إسمُهُ هنا سيَرْن كِيَكه كَو". كنت أخاف أن يرمي بقططه التي يحبها كما رمى دانيال قططه في البحر في ثلاثية دروب الحرية لسارتر وقال : رميتهن في الحب الخالد . كنت أخاف أن يقود زورقا في فيورد لسمك القرش بقصد قتل نفسه في مشهد إحتفالي شعري أمام جمهور على البحر وقد ورد هذا في كتاب عن الدادائية للاستاذ الكبير علي الشوك كنت قد قرأته في عام 1975 على ما أتذكر . كنت أخاف وأخاف وأخاف من شلة أصدقاء يتأثر بهم ولدي ويمضي الى ليل مدينة ياستار ياحفيظ منه !. 
 مر في فترة عصيبة من حياته العاطفية كادت تودي به  ، إستطاع أن يتجاوزها ـ ولقد كنا جميعنا معه ـ نشد من أزره . نجح في الإمتحان الى الصف المنتهي من الثانوية ، تخلص من الفكر العبثي الأسود ، وجد عملا  جزئيا ، بدأ يقرأ . له الآن طموحات ومشاريع .
دخلنا قاعة الدراسة في المكتبة معا وبقصد أن يراها ويتعرف عليها . كانت تشبه قاعة من قاعات قصر فرساي والناس الذين يقرؤون كأنهم الملائكة أناقة ً ورقة ً وأدبا وصمتا . دخلنا بهدوء جم واحترام جم . أوصلته الى الرفوف ليرى الكتب قلت له هامسا إطـّلع على الكتب أنا أنتظرك خارجا . واُقسم بالله والطبيعة ! أني دخلت وخرجت بوقار راهب .
 تركته فاتجهت الى الباب واذا بشاب ذي شعر طويل " خنافس "  ـ مراقب مكتبة ـ  يشير بيده الى الباب بغضب ويوبخني قائلا هذه القاعة للقراءة اخرج .. هيا اخرج ! .. قلت هامسا أنا لم أقم بما يسيء ولم أجرح فضيلة الصمت .. ظل يهمس بغضب ... اخرج .  قلت له بأدب لايصح أن تتعامل بهكذا طريقة مع الناس ، كان غاضبا ... تركته لأاني أحترم المكان أكثر منه ولكي أضمن سلامة ردود أفعالي ... خرجت متوعدا إياه . عندما جاء ولدي ذهبنا معا لنشرح الموقف للإستعلامات مستغربين من تصرف هذا الشخص ، هل هو مريض ؟. حصلنا على إيميل لتقديم شكوى . طلبت من ولدي الذهاب لأخذ إسمه وإخباره بأن والدي سيقدم شكوى ضده . عندما دخل عليه ، وقد كان متوازنا مثلما هو قوي شخصية  وجريء للغاية ودانيماركيته لاغبار عليها ، طالبه باسمه وبأنه سيُطلب للإجابة على سبب تصرفه .. وقد فوجيء ولدي بالإعتذار لا بل الإعتذار الجم الى درجة كبيرة  ! مع تبريره  بأنه لم يتصور أنني "دانماركي " ظن بأني سائح ! فانهال عليه ولدي بالتأنيب . وهو لايكف عن الإعتذار . خرج ولدي ... جاءني يضحك وبتشف ٍ ! قال : لقد حطمتُ أعصابه ! . وانتهينا الى كومبيوتر لكتابة الشكوى . تأملت الأمر وثنيته مطرقا أمام ولدي الذي راقبني باستغراب . قلت له هيا نخرج . قال ألآ  نقدم شكوى قلت لا ، مادام اعتذر فلا نريد أن نسبب له مشكلة قد تضر بوظيفته مصدر رزقه  . صحيح أني بعمر ضعف عمره وقد شعرت بإهانة جراء تصرفه ،  بل شعرت بمرارة لكن علي الأخذ بالمثل القائل " العفو عند المقدرة" وبأن "المسامح كريم" ... شرحت العبارتين هاتين لولدي الذي قال لي بإعجاب أفهمك يا أبي ، ومزق الورقة وألقى بها في برميل صغير للقمامة على الرصيف .. أضفت قائلا : تعلم ماذا يقول يسوع ؟ ماذا ؟ يقول : أحبوا مُبْغِظيكم ... إنه ليس مبغظي لكن ربما تصرف بشكل سيء . علينا أن نحبه بمسامحته حاضرا كان أم غائبا  .
 عندما افترقنا أنا وولدي في ذلك الغروب شعرت بفرح غطى على الألم ، شعرت بأني قدمت لولدي درسا في السماح والمحبة  ربما استفاد منه في المستقبل . إن ولدي هو أيضا سبب من أسباب سلوكي الحسن ، إن وجوده يدفعني الى إعلاء الذات وتقديم أفضل ما عندي ولكي يتذكر أن والده نصير للتسامح وأن المحبة تسمو بالنفوس . ذلك أيضا كتاب بحد ذاته لم أكتبه ليقرأه ولدي لكن قمت به عمليا فأكبَرَهُ ولدي وفخر به.
 عندي موعد قادم معه ، أحلى موعد ، سنناقش كتاب زوربا لكازنتزاكي  وحيث تكون المشكلة الزوربويّة هوّة ً أو هاوية ً إلاّ أن أعظم ما فينا كبشر هو أننا نعزم على الإنتصار عليها  وأن نمد جسرا الى أرض جديدة  . طوبى لعالم الكتاب والثقافة . أن الثقافة شرف الإنسانية الحقيقي . وهي مصنع الأجيال . الثقافة المطلقة الكونية هي مرجعيّتي لأنها واسعة فسيحة الإنتماء لا حدود ولا حواجز لمدياتها البانورامية وهي دواء لكل عليل كآبة ! .
ـ  ختاما : ملاحظة لابد منها، هي أني أنا والثقافة التي أحلم بها أو أدّعيها ، لاتعادل ولن تعادل واحدا من مليار مما قدمته أية اُم كريمة لإبنائها وبناتها وزوجها وعائلتها . الاُم صانعة الحياة الملاك الحارس وليس الشيطان كما يذكرها بالشر وبعدم الإنصاف بعض الناقصين عقلا ودينا .
*******
19/8/2011
38  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كلمات أدوارد شلدون ووعود عرقوب مدينتنا !... في: 08:53 20/08/2011
كلمات أدوارد شلدون ووعود عرقوب مدينتنا !...

خلدون جاويد
 
 في قصته "الصوت"، حوّل أدوارد شلدون الكلمات الى طاقة مادية . وإن من لا يقوى على ذلك ،  تكون أحاديثه مثل تلك الاُغنية الشعبية " حجْيَك مطر صيف ". وإن من ثرثر كثيرا مالئا ً رؤوسنا بالبلاغات النبيلة ونهجها النوراني المعروف  فانه كذاب دعي منافق يسقط في إمتحان إدارة مبادئه الذاتية : أولا في إطار شخصه وثانيا عائلته وثالثا وطنه . وينطبق عليه بيت الشعر القائل " " لاتنه عن خلق وتأتي مثله ... عار ٌ عليك إذا فعلت عظيم ُ " . ولا أشد إيلاما من رجل يربي إبنه على حُب الورود وعدم قطعها لإنها فتنة للعيون على حد تعبير المطرب "عبد محمد "،  ومدرسة للمدارك الحسية في النظر الى هندسة الجمال وبذات الوقت يراه إبنه وهو يقطع وردة ! .
 
 لا أقسى شعورا من الذل الذي إنتهى اليه قس  ما ، كان في بداية قصة الصوت للأديب شلدون ، ترجمة وتقديم طه حسين ، كان قد نصح مغنية " ضالة " لكنه وقع في حبها آخر المطاف ! وبدلا من مثالياته السماوية راح ينتكس عشقا ويطيح بين يدي من نصحها على التقوى ! لم يدر أن موعظته قد حولتها من حالة الى حالة .
 أصرت هي أن يعود لجوهر كلماته ! ولذا عاد الى رشده واستوى واقفا ، وراح يمارس عمله مرة ثانية متجاوزا حالة إنسانية تمر بالملايين .
 
قالوا لنا : أن أشرف الأئمة كانوا زهادا في ملبسهم وفي مأكلهم . وعلمونا وأعطونا:  الكتب لنقرأ لنرى البهاء والنبل . مالهم ذاتهم قد إنتكسوا في الإمتحان الأول لإستلام السلطة فاذا بهم لايمتـّون بأية صلة لا للزهد لا للدروشة لاللتصوف  لا للنزاهة لا للمحبة لا للأمانة !.
 
 لكـَمْ ناضل الشهداء من أجل دولة الحق لكنْ ! عندما جاء بها "البعض" !! عادوا بخفي حنين ! أو عندما تولوا الأمر ، تراكموا كالذباب على الدسم . وانشغلوا عن حاجة الناس بحاجاتهم . عاد همنغواي الحالم بسمكة الحياة وهي خاوية من محتواها إذ أكلت أسماك القرش لحمها ، وعندما استيقظ همنغواي من حُمّاه رآها هيكلا عظميا على شاطئ . وعندما كان الشعار هو الشمعة كان التطبيق قطع الكهرباء ! وسرقة الأموال ! بينما كان الولي الأشم لا يجلس أمام ملح وزيت وقطعة رغيف الاّ وطلب برفع واحدة من ثلاثة . ولا يوقد شمعة من بيت المال الأ لمن جاء لشأن فيه مصلحة العامة وإلاّ يطفيء الشمعة لو كان الضيف قد جاء لأمر خاص . أما الإخوة الأعداء فلقد أسفوا وأسرفوا! . إنهم أعداء لأنهم عشقوا المال والقصور التي هي تراب ساقط متهاو ٍ في الأزمان لا محالة . إنهم يقينا أعداء والعِداء يأتي إنطلاقا من مبدئنا في الحياة : " إحنه وأهل المال  إزعال " ! . أعداء لأنهم لم يطبقوا أعظم مبدأ في الحياة " الناس سواسية كأسنان المشط ". نصيحة شلدون عادت عليه بالموعظة .  " فذكر أن نفعت الذكرى " وهؤلاء بماذا نذكرهم ؟ بالآيات : " أما اليتيم فلا تقهر " " وأما بنعمة ربك فحدث " ؟  والبلاد تعج باليتامى  والثكالى  والأرامل والمظلومين والمحتاجين؟ .
 
أنهم خير من يحفظه لكن المرائي معروف بكونه  من جهة يقرأ " تباركْ" ومن جهة "يستفخذ مباركْ ".
 
  عداؤنا ليس للعداء إنما للمحبة ! محبة الناس عموما بلا تطرف في حب فئة دون اخرى . لابد أن يدركوا بأن الناس في تمردها ومطالبتها بحقوقها تنطلق من الحاجة الماسة . وقد قرأنا معا :" لو كان الفقر رجلا لقتلته " أو " أعجب لمن ينام على طوى كيف لايخرج على الناس شاهرا سيفه " إن هؤلاء الثائرين والمتبرمين والمتظاهرين هم ليس بالضرورة من صنف الأعداء التقليديين المعروفين " بعث وقاعدة " " ريا وسكينة" !... إنه الشعب المكابد المستلب الحقوق والذي يرى حاكمه الذي يعمل على العكس من القرآن ونهج البلاغة وأبسط المبادئ العامة " أحب لأخيك مثلما تحب لنفسك "، لا بل يستحيل ـ الحاكم ـ مع مؤآزريه الى اُخوة يوسف جدد! . و"الجُب " في  كل حارة ومنعطف وطريق ! .
 
كان جيفارا الشيوعي الكافر في نظرهم ، يقول أن المناضل هو أول من يموت وآخر من يأكل . وكان المنبوذ من قبلهم فابتزاروف يقول " لن نضحك حتى  نضحك معا لن نغني حتى تجف دموع العالم " ، كان ناظم حكمت يقول " واحدنا من أجل كلنا ... وكلنا من أجل واحدنا " للأسف للأسف الشديد أن النظرية أصبحت خضراء بالأقاويل الطنانة والتسويف الكاذب المقيت بينما شجرة الحياة رمادية ترابية طينية وُحُوليّة "سيان ْ" ! . والوردة التي تخيلنا هي بعد طول عذاب ونضال وانتظار انما هي خضراء الدمن ! أي ـ زهرة الغائط ـ  وإياكم وخضراء الدمن !.
 
 بمن تؤمنون إذن ؟  بالقرآن ؟ بالإنجيل؟ بالتورات؟ بالزبور ؟ بكتب الأديان الاُخرى ؟ لا لا لا لا لا لا ... بجيفارا لا . بكارل ماركس لا ... بلينين الملحد الشيوعي الذي كان يعيش على العدس لا . بالحلاج بالشبلي بسفيان الثوري لا لا لا . ستقولون نحن نؤمن لكن سياستنا سياسة تيتو الذي يشعل يسارا ويتجه يمينا ! ونحن  نقول على عيننا وعلى رأسنا خذوا شمعتكم واعطونا الكهرباء خذوا قرآنكم والجنة والحواري والغلمان والخمور جميعها واعطونا الوطن . اعملوا معروفا خذوا كل ملفات الفساد معكم مع لجنة النزاهة . دعونا بلا فساد وبلا نزاهة . لا نريد جامعكم الذي يصدر الحقد على جامع آخر أو يحرق قرآنا في تكية أو العكس . لا نريد مسلما،  بأسمنا كمسلمين أبرياء أن يحرق  كنيسة ! .
 
 لا نريد حروبا دينية تقوم على أساس المهارشة والتحاقد وتلغيم القلوب بالمكاره ومفاضلة دين على دين  واُمة على اُمة ! ما هذا الذل ؟ المحبة أقوى لنا يأايها العقلاء ياخريجي الشهادات الأكاديمية  المزورة ! . يا من تأنقتم من الخارج بينما أنتم سقط متاع وأنتم ـ أقصد المفسدين والسراق ـ محض حثالة !تراب، طين، دود، سلابيح سيان ، نعلان ، يستنكف أوسخ  كشوان من وضعكم على رف لسويعات  .
 
 أنتم أعداء مع سبق الإصرار للشعب لا للدكتاتور . العراقي الأصيل هو هدفكم تريدون سحقه ! ولن تنفع بكم نصيحة شلدون ولا وعاظ السلاطين الذين قال عنهم علي الوردي بأن طبيعتكم هي الغزو والإستحواذ . ومهما قدمنا الوعظ للذئب بأن لايأكل الخراف فان أول لقاء حميمي راقص ذئبوي خرافي يذهب بها الخروف شر ذهاب ويجري تمزيقه بالحنان المُسَنـّن . أي بأسنانكم أنتم التي جزّتْ أموال الكهرباء والخدمات ومليارات التجارة وتخصيصات المواصلات . والكذب ! الكذب من أين تعلمتموه وأن لنا جعفرا صادقا عظيما يجمع القلوب ويوحدها وهو القائل " لاتبذر قطرة ماء حتى لو كنت على نهر ! ". والضحالة كيف هبطتم اليها بينما شعراؤكم أعظم شعراء التاريخ دعبل الخزاعي  والشريف الرضي وجواد الشبيبي  وعلي الشرقي والكاظمي والجواهري والرصافي والسياب .
 
 " من أين تأتي بالفصاحة كلها ... وأنا يتوه على فمي التعبير ُ "؟ من أين جئتم بهكذا تناقض ؟ ألأنكم أعداء القانون الديالكتيكي المحرك للمادة والتاريخ والحياة ؟ كل شيء كما تفقهون في تناقض  وتغاير وتضاد:  موجب وسالب خير وشر حرب وسلام جوهر وعرض فاذن لابد من صعود حضاري أين صعودكم ؟ وإذا كان ولابد من نقيض ذلك أي النزول الى الوحشية فالى متى والبلاد نازلة بلا توقف . إنها خرابة ومزبلة ومسلخ !. أن " القديم" لو قرأتم قليلا من الفلسفة هو واجب الوجود والممكن كل ماهو مصنوع ومخلوق . وأنتم لا وجود لكم البته ! وبما يفيد حركة اجتماعية أو تاريخية ! ماذا خلقتم ماذا صنعتم ماذا بنيتم ، كل شيء مستورد ومُنـَسَق بصفقات تذهب الى جيوبكم . حتى تديّنكم كذب . تقولون ما لاتفعلون . وفي كل يوم تظهر جحافل اللصوص من البيوتات الدينية ليس من أكواخنا !. أطفالنا الوسخون أكثر عفة من الكثير من وزرائكم اللفاطين ومدرائكم الشفاطين . وسخ أقدامنا أشرف من أساور نسائكم ومن جباهكم المحشوة بالفساء والطائفية والتحاصص .       
   
*******
18/ 8 /2011
ـ توق أخير : قال الحلاج :
 
" لأنوار نور النور في الخلق أنوار ُ
 وللسر في سر المسرّين أسرار ُ" 
 
 أين أنوار الخلق فيكم والظلام سائد ؟ ! والأسرار هه ، لقد انفضح سركم  وبانت حقيقتكم . لقد هززتم صورة الدين ! وما عاد أغلب الناس بسببكم مؤمنين ! . كل يوم تعدون بالأمن والدماء في الشوارع . وبالبناء والحطام في تزايد . عرقوب مدينتنا دائم الوعود حد الضحك الهستيري . وفوق ذلك تلاحقون الناس  بالسياط  وتغتالون أبسط الحقوق المدنية ، تتدخلون بطريقة مأكلهم ومشربهم وملبسهم ... ماذا تريدون منهم ؟ . كفى حقدا كفى سادية . كفى .



39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كُتـّابٌ لا اُحبهم ، لا أقرأ لهم ! ... في: 08:41 19/08/2011
كُتـّابٌ لا اُحبهم ، لا  أقرأ لهم  ! ...

خلدون جاويد
 
  هنا ، في المكتبة ، قوائم بأسماء كتـّاب عديدين أتجاوزهم مُغضِبا متبرّما ! . بينما أشعر بفرح وفخر عندما أستعير  للأساتذة  علي الشوك وهادي العلوي وميثم الجنابي وقليلين من أضرابهم ... إنه التحيّز عند الإختيار ...
 قد يكون هذا من جهة ما عيب ونقص !  لماذا ؟ لأني عندما أتحيّز لا أرى الوجه الآخر من الحياة . ومع ذلك ومع سبق الإصرار ، أظل وفيا لمشاعري على ماهي عليه ! أمتعض من مشاهدة أسماء لشعراء هم ليسوا شعراءً و كتـّاب هم ليسوا بكتاب . أدفع بإصداراتهم جانبيا معبرا عن حقدي عليهم أما بأن أزم شفتي أو أعْوِص عيني أو اُصدر من شفتي عُفيطة صغيرة .
 كيف اُصنـّف إمتعاضاتي : كاتبة لا بالعِير ولا النفير لديها سم  وزقنبوت أي " فلوس " تستطيع أن تطبع " للكشخة " للتبجح ، في دار شهيرة متأثرة بأخلاق صاحبها! هدفـُها القريْشن  أي " القروش " ليس إلاّ . أما أدب تلك ـ   الفاشوشية ـ مع تقديري وإجلالي لبنات جنسها ، فخانق لا تستطيع أن تقرأ ربع صفحة فتلقي به في أسفل سافلين !.  إنه الحمل الكاذب الذي له ما يشابهه من شخصيات ملفقة ، من تجار ومرابين  ونقـّاد للبيع والشراء وصحفيين للمكافأة ومخرجين سينمائيين للجنس  والقودنة .
 وبالنسبة لمن ينال  ما لايستأهله  ، قال  الشاعر جلال الدين الرومي :
 
" وا أسفاه أن تعزف على الطنبور أمام أصم
ويغدو يوسُف مُساكنا للأعمى
أو تضع السُكّر في فم المريض
أو يتزوّج المخنث من حوريّة ."
 
  واحدة اُخرى مترجمة ،  نتاجها الترجمي لايمكن أن يعادل سنوات تعلمها اللغة في بلد أجنبي فهي منذ سنوات قد فسْتـَقـَتْ امورها ، فاذا بها تترجم المجلدات . الموضوع بما فيه هو أنها تعيد  طبع ترجمات الآخرين  في مجلدات  وتضع اسمها الجليل والمحنك ! ، والوغدنة هنا أشكال . إنها مثل ذلك الذي إنهتك سره أمام الناس  والذي يترجم ويدعي أن الموضوع الفكري الذي هو ثمرة عقول أعظم الكتاب العالميين هو مادته ! وهو المفكر وهو الرائد العربي . أو أنه يأخذ ترجمة ويُشقلب أولها تاليها ! فتبدو المادة له . ومرة ـ على سبيل الإستطراد ـ اكتشفتُ في إحدى المجلات مقالة كنت قد قرأتها في كتاب فن الرواية لميلان كونديرا وشكوت الموضوع الى أدارة المجلة . لم تجبني المجلة على الإطلاق ، وللمجلات في أسرارها وخباياها شؤون  .  يا يلعارهم جميعا ً وكافة ً.
آخر يُجمع الكثيرون على أنه سارق وهو مع احتراماتي لأحط أنواع الكلاب ، ذليل يحرك ذيله ورأسه ككلب ويمرّغهما أمام الشخصيات المهمة في المواقع الإدارية سواء كانت أجنبية أو عربية . إنه سرّيق وحرّيف ونِغـّيل نص ! إذ دائما مايقوم بمنتجة آباء لإبن ويغتال الأب الأصلي وهذا إثم الآثام . قد يكون السارق في الأمس  "أبو طبر" واليوم تاب وأضحى "شريف روما" و ربما  تحسن إداء عمله في ذات الإختصاص ، لكن كيف يفرز الإنسان السارق من البريء في شخصيته ؟ بالنسبة لي احرقه بيابسه وأخضره .
 هناك شخص خدم السلطة وكان شبشبا ً للقادة وقد ترك العراق الى المنافي وادعى المعارضة والنضال . لكن كيف يهرب من ماضيه ؟. هذا الشخص مقرف لا يُحب . لكن لربما صدر عنه مقال قوي قصة جميلة ، محاولة أدبية معينة .. أبدأ هنا ألوم نفسي لأني أحرقته جميعه . هل يستأهل هو موقفي العدمي منه أم لا . هل لأنه كان مع حزب فاشي فإني أشطب على أدبه جملة وتفصيلا . هل هذا منطقي ؟ . لا أتذكر أين قرأت نصا  مجيدا يقول أعظم ما تقرأه في الحياة ؛ " أدب نزيه لأديب نزيه" . يالروعة ذلك النص . نص يدفعني للبحث عن النزيهين وعدم إضاعة وقتي مع من لا يجاري سلوكـُه الأدبَ الذي يدّعيه .   
 نموذج آخر : فرغت لتوي من قراءة رسالة ماجستير لأحد الادباء ـ الشعراء رغم تحفظي على ماضيه ، قرأت 300 صفحة عن تاريخ الشعر العراقي بإمتعاض  أي مستعملا " تك عين ! " عينا واحدة ! . انه نموذج الوصولية والقفز السياسي بين الإحزاب ... نعم لم يسرق شعرا أو أدبا من أحد لكنه خدم النظام وخدَمَهُ مما أدى الى سرقة أرواح الناس ومستقبلهم وضياعهم في السجون واندحارهم في المنافي .
 آخر له علاقات مع دول نفطية ومتنفذين فيها من اُدباء وصحفيين تراهم يكتبون عنه ويكتب عنهم . والنتيجة تشعر بأنك تبغضه لأنه يتبع سياسة هذا لي وهذا لك . آخر يسرق ولا يخجل من السرقة ويتحدى الشخص المسكين المسروق منه ! ... كيف أقرأ لهؤلاء . اُدباء آخرون رائعون كنت قد قرأت لهم أدبا شيقا لكن عندما رأيت أنهم شعاريّون قومانيّون متحيزون . كرهت الإستمرار بالقراءة لهم .
أما ذلك الديناصور الكبير الذي يحوّر الترجمات ويسرقها ويغدو أديبا عالميا في نظرنا وهو يحلم أن يحصل على نوبل . فهذا في نظري مجرد من أي قيمة واعتبار . إنه سقط متاع إنه برميل قمامة . جرحي الكبير أني ظننته أصيلا ومدحت أصالته في موضع مكايدتي للمتشددين . وبعدها ندمت أكبر الندم وخجلت أكبر الخجل مني ومن قرائي .
  ختاما أنا مع الحُب . اُحب كاتبا إقرأ له . إذا اجتمع هو وكتابه في محراب الحب فهو نديم السهاد الجميل . والجمال هو نسبي . ولكل ذوق مايشتهي ولكل وعي مقايسة . ولا نتمنى أن نظلم الطيبين الذين كان حبرهم ملكا للناس وجراحهم دواة الحروف التي لم تنحن ِ على ركبتي سلطان .
 
*******
15/8/2011
توقٌ أخيرٌ : رجاءا لا تدعوهم يأخذون مكان  مظلومي مقبرة توماس كَراي . لا لملابس الإمبراطور ، لا للسمسرة الأدبية ، لا لمن تسرقنا وتبيع بضاعتنا في إسواق مستفخذيها !  : " كمطعمة الأطفال من كدّ فرجها ... لك الويل لاتزني ولا تتصدّقي ". مع أني أنظر بالرأفة ومشاعر المحبة والخجل للمومسات المضطهدات . والشرف نسبي ! .
 

40  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ذكريات طفولية قرب جسر الصرافية ... في: 15:49 16/08/2011

ذكريات طفولية قرب جسر الصرافية ...

خلدون جاويد
 
" ياقارئا مقالي ، إبكِ على أحوالي ... بالأمس كنت طفلا .. يلهو مع الأطفال .. بالوحل والأزبال ِ ... أتمم مقالتي للنهاية وغنّ ِ لي رجاءا عندما تنتهي منها اُغنية ـ عاين يادكتووووووور عاين ! ـ جُرْلي الواو قدر المستطاع رحمه لوالديكْ !".
 
البيوت جميعها من  طين . عدا زقاقهم المواجه لمستشفى الشعب " مير الياس " فبيتهم اذن من الآجر  وهو أنظف وأجمل من غيره . الاّ ان المنطقة كلها تعج بالقراد الذي يلتصق بأجساد الكلاب السائبة وينتقل الى الأطفال . الدخان  غيوم تملأ وتجوب الأزقة فأغلب النساء يصنعن خبزهن بالتنور الذري ! . وبعضهن يستعملن الجَلـّة أي بالمصطلح الليزري السرجين فضلات البقر والجاموس التي هي الاُخرى لم تسلم من الإستعمال وحتى التغزل اذ قال شاعر صرّافي  مرة الى إمرأة جميلة جدا وهو يتحرش بها قرب دكان ابو طارق بائع  الثلج  : أفوج إبفوح جَلـّه ! يريد بذلك أن يقول لها أنه فدائي أمام الحسن والجمال حتى لو كلفه ذلك أن يفوج أي يسبح بحامض النتريك !
 
 كانت المستنقعات على مقربة منهم ... إنها أرض تنز بالماء الأخضر وهي على شكل بُرك منفصلة ، صغيرة وكريهة الرائحة تعج بالبعوض وهي ياللغرابة محط إعتزاز أحد الشعراء الذي قال بعد ردمها : " النزيزة شكثر حلوة ...مِـيت الف دينار تسوه .... مختارهه جلـّوب ابو خصوه ... خشـّت ابطيزه  كزيزه ... أنعل ابو الشال النزيزه ! " وطبعا النزيزة لاتمت الى الجمال بأية صلة فهي شر ووباء وانتقام . هذا شاعر نزيزوي مستنقعي  يبحث عن حَبْ الركَي  في  كل ..... مكان العفو ! . لكنه  ومن أيام 1956 حفظ  القصيدة لإعجابه  بأيام النزيزة لابشاعرها  ولا بطفح صديدها الأجرب الجذامي   ! .
 
كان يلعب هناك ، حيث الأيام التي تغص بوجوه طفولية لاتنسى " ننوش وطارق وعادل، وعدنان وعبد الله ، ومهدي بن صالح الجوري وسلمان واسماعيل قيقو وعبعوب وفؤآد بن اُم فؤآد ! وطفل أعور يسمونه جاسم أبو عيون الزرق ! وصالح بن علي بكره ، وأحمد تفله الذي كانوا يتحاشون  اللعب معه !...
 
كان يُنهي النهار بأجمعه هناك . وحسب المواسم ، تظهر ألعاب وتختفي اخرى . وهي ألعاب شتى ... :  " الدُعْبُل .. الجعاب .. اللكَوْ ، المصاريع ، الصكَلة ْ ، القمار ، التصاوير ، صور العلك للممثلين ألان لاد و روي روجرز وبرت لانكستر وكاري كوبر وجينا لولو بريجيدا والملاك الطائر  وفلاش كوردن والأجقل ! وابن الجكَمه، او علب السجائر ، مثل الرشيد وغازي والمختار او العلب الأجنبية بلاك آند وايت ، ابو البزون ، ثري فايف ، او اوراق الجكليت ، او لعب اخرى مثل الجلكَه ، سبع حجارات أو علو ونصو ، او الختيلة وبإسم آخر ختيلان أو شخـُط من شخطك .. " تلك اللعبة التي استفزت الحصاني " والده " يوم كان واقفا في باب الدار " باللباس والفانيله !!!!! إسم الله ! " بينما كان الأطفال يلعبونها وبينهم شخص كبير اسمه  ـ ح  الاعور ـ  ... كان يمد اصبعه من أعلى العمود الفقري الى نهايته ولكنه يهبط بما لايسمح به ادب اللعبة الى الأسفل فيلامس مقلة  ظهر1 الطفل البريء اللآعب مع اصدقائه ... عندها صاح  به الحصاني  " والده " قائلا له أن يبعد يده عن عجيزة الطفل وإلاّ ياتي فيصفعه ... لحظتها يقول له ح الاعور بصوته الأخن  مدافعا عن حقوقه : !
ـ عمو .. صدقني ... هو يسترطب !.
 
 كما توجد لعبات اُخرى منها السيفون وهو مشروب غازي يحركون زجاجته بقوة ويضعون الزجاجة قرب الحائط على مرتفع وبيد اللآعب مفتاح الزجاجة الذي يتبارى مع لاعب آخر على الحد الذي يصل اليه سائل الزجاجة لو فتحها وتدفق السائل منها . اضافة الى لعبة شيقة اخرى تتسم ايضا لا بالسوائل الغازية ولكن البوْليّة ! وهي لعبة شطيط طيط .. الغريبة نوعا ما : ينقسم اللآعبون  وهم  قرابة عشرين طفلا على سبيل المثال  الى فريقين ،  ولأنهم لايملكون طبشورا ليرسموا خطا ً يفصل هذا الفريق عن ذاك  فانهم يبدؤون بالتبول على عرض الشارع فيكون خط البول هو الحد الفاصل . واذا لم يستكمل الخط امتداده او وضوحه ينادون على بعضهم : " منو عنده بوله ! " ومن ثـَمّ  فان اللآعب الذي يدخل حدود الفريق الآخر يجب أن يقول وطيلة الوقت شطيط طيط طيط طيط طيط طيط وبنفس واحد فيراوغ الفريق ويتمرقص  ! على ارضه ويعود هاربا جذلا ! أما إذا أمسكوا به وحالوا دون عودته الى فريقه فان نفسه سينقطع ويتوقف عن قول طيط طيط طيط طيط   أي " ينقطع زب إفــّـاده "! ،  فيخسر ويُركن  خارج خط  اللعبة .   
 
اما كرة القدم فقد كانت اللعبة الأثيرة ... واذا لم تكن متوفرة كرة حقيقية فانهم يلعبون بعلبة من التنك او خرق يلفونها على بعض وان لم فلابأس ان يلعبوا حتى بالحجر " والحجر حتى الحجر دايخ  من الجلاّقات ! " ... اما لعبة طم اخريزة فكانت لعبة البنات مع التوكي اللعبة الجميلة التي احدى أصعب شروطها أن لا تحرك الفتاة الحجر من دون أن تدفعه مباشرة الى مربعات مرسومة على الأرض واذا حركته احداهن وحاولت الاستمرار باللعب نادت  صديقاتها عليها خسرت ِ خلص خسرت ِ لأن قلنا لك  مابيها تحروكه . وكلمة " مابيها تحروكه " تقال بميوعة انثوية عذبة يكاد ان يتفتت الفؤآد لسماعها . كانت اللعبة حلوة ونظيفة ومرسومة بالطبشور بدلا من البول ! والأ  فالمنظر ، لولا الستر من الله والطبشور ، يؤدي الى سفك الدماء ! .
 كان داخلا في طقوس هذه الألعاب ،الخاصة بالأولاد ، بل متمرغا في ترابها ، يربح ، يخسر ، يتألم ويفرح ، يتشاجر ، يلهث ، يعرق ، يهجم ،ويهرب ويتصارع وأحيانا يتراشق بالطابوق فيتورم له فك كما يفج جباه الأطفال . كانت فكوك الخروف  " الباجه " مسدساته المفضلة ، بعضها كبار  مثل مسدس أبو البكرة وبعضها نص وَبْلي ! . أما السهام المصنوعة من العيدان فكانت مغلفة الرؤوس بأغلفة قناني  الببسي والكولا والسيفون ، وكانت تسمى النشاب الذي يَصنعُ لها قوسا من جريد النخل والخيط المطاطي من جوب البايسكل أو من لاستيك التجّه ! ولذا فأغلب لبسانه الداخلية تـُخرط عندما يركض . كان يرسل النشاب بدقة روبن هود الذي شاهد فلمه في الباب الشرقي   في سينما برودواي ، وهو لا يضرب الأ بين الحاجب والحاجب وهو يغني متشمتا بالعدو : ياعاقد الحاجبين . و... إيْنـُكَـه ! .
 مرة راح طفل ملحاح يزعجه ، يقاطعه ، وهو كالمدمن ، لايكاد يرفع رأسه عن لعبته . كان لايكف عن الذهاب والاياب ليقول له :
 ـ جدتك تريدك ضروري .
وكان يرد عليه بالإيجاب ولكن في كل مرة ينسى ..حتى أنهم أرسلوا له شخصا راشدا ، رجلا او امرأة لايتذكر .
 عندما استجاب وذهب الى البيت طالعه وجه جدته الأسود المكفهر المحْمر قليلا .. جدته التي أدخلته الى الفناء بسرعة . وعلى عجالة لم يعتدها غسل وجهه واقدامه من أتربة يستحيل تنظيفها لأنها طبقات ! .. ألبسته ملابس  "الطلعة " وراح يجري الى مديرية التسوية العامة حيث يعمل الأسمر المفتول ـ الحصاني .
جاءا معا ... لقد ترك الحصاني عمله ... وعندما دخل البيت قالت الجدة بخوف .
ـ اخوك " ي " غدر بك ... أعطى إخبارية بأنك  " ش " خطر ... سياسي متآمر ! . ولذا جاء رجال الأمن و " داسوا " البيت .
قال ببلاهة وهو يجلس أمامهما مثل وزّة تحرك رأسها بذعر:
ـ بابا شنو يعني " ش " متآمر " ؟
قال بعينين آسفتين  :
ـ  ش معناها : يلعب زورخانة ، ومتآمر : يرفع أثقال !. روح وليدي العب بره مَـلـَـكْ كارْ .
 
إنطلق وهو على نار الى عالم يضج بفردوس النزيزة الضائع . وينغمر في ملاعبها  مثل حفنة من تراب في بحر من  تراب .
 
 *******
 
14/8/2011
ـ ذكريات عام 1957 . محلة الصرافية الفقيرة قرب جسر الصرافية من جهة باب المعظم ـ بغداد ـ العراق .
ـ مقطع من رواية " طفل تحت التدمير ! " معدّة للطبع .
1 ـ مقلة الظهر تعبير استعرته من بيت شعر للرصافي " لاترتجي فعل الجميل من امرئ ٍ .... كُحـِلـَتْ بميل البطن ِ مقلة َ ظهره ِ " ! .
 
 

41  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " ياليتني موظفٌ فاسدٌ يا طاهر بن جلون !... في: 12:14 14/08/2011
" ياليتني موظفٌ  فاسدٌ يا طاهر بن جلون !...

خلدون جاويد
 
 بعد أن قرأنا أنا وصديقي " س " رواية  ـ الرجل المحطم ـ  للأديب طاهر بن جلون ، وكيف يتعرض  بطله النزيه  والعفيف  الى مواجهات ضاغطة ، قال لي صديقي : " تريد الصدق ؟ لو أكون بمكان ذلك الرجل المدعو مُراد  ـ بطل الرواية ـ  لسارعت وأنقذت نفسي بالوافقة على الأخذ " هدية رشوة كومشن صفقة حلاوة يد ، قهوة كما يسمونها في شمال أفريقيا " . ظروفنا صعبة وليس في كل الظروف يصلح أن تكون شريفا ً !
 إن إسلوب طاهر بن جلون يذكرنا بعظمة تمثيل الفنانة زينب في مسرحية " آني امك ياشاكر " وحيث  تؤدي فيها الممثلة دورها بإتقان حتى يكاد الجمهور أن يستشيط غيظا ليعتدي على الممثلة كما لو تكون هي جزءا من واقع . هنا يحدث ذات الشيء ! .  ينقلك هذا الأديب المتمكن بإسلوبه وسرديته المتدفقة الى أن تقرأ الرواية دفعة واحدة وأن تتماهى مع البطل وتتصور لو أنك تخضع ذاتك لذات الظروف الإقتصادية البائسة وتمتحن نفسك بالسؤآل : ماذا أفعل لو كنت بطلا لهذه الرواية ؟ هل ستقاوم إغراء ملايين الدنانير وآلاف الدولارات في كل معاملة وظيفية لاتحتاج منك سوى توقيع صغير  ، وعندما تمضي الى بيتك تنقذ اُمك التي ترتعش من المرض في بيت رطب وابنتك التي تعاني من الربو  وزوجتك التي تقاسي الحرمان والفقر مثلك أنت الآخر ، وبهدلتك وأنت محشور في الباص و خوفك من قائمة الديون التي يأخذ البقال عليها فائدة اذ يرفع سعر البضاعة لأنها بالدين وهو الصائم المصلي التقي النقي الورع الذي لايكاد يغتسل من شدة التصاقه بعالم التجارة . عالم مقرف ضاغط قاتل سام وبائي دوني لا إنساني . والجميع حولك فاسد ! تصور الفرّاش الذي يجلس عند بابك ليجلب لك الشاي والجريدة وترسله مع رزم الأوراق في أروقة الوزارة هو مليونير لأنه يساوم المراجعين على إنجاز معاملاتهم بسرعة فيقدمها إليك للتوقيع قبل سواها ويأخذ هو ما يأخذ ، بينما أنت تمارس حياتك الطبيعية من دون أن تدري . أنت تتضور وهو يأكل أنت تعاني وهو سعيد أنت تحار بدواء اُمك وهو يستطيع شراء مذاخر ! أنت وأنت وأنت مجرد نصف إنسان على حافة الحاوية والهاوية . وفوق ذلك أن مدير المدير هو من يرسل عليك لحوارات وحوارات تحاول إسقاطك ! وبالتالي إسقاطك عن ماذا؟ عن النزاهة والجوع ! عن العفة والمرض حد احتمال الموت ! عن الطيبة والحرمان ... لا وألف لا ... الأفضل لك أن تضع توقيعا على معاملة فيها رشوة لأن فيها نقصا هو ألف مرة  من أن تظل ذلك "الحقير الشريف" الراكض أبد الآبدين مثل الملايين وراء الباص السرديني المحشور حد انفجار البشر وتقاذفهم من النوافذ والأبواب : كذا هو إسلوب الأديب الكبير طاهر بن جلون يأخذك من نفسك ويرمي بك في الأزمة وتتصور أنك بطله المتحرك داخل النص وتتمنى أن تنقذ البطل العفيف من الفاقة بأن يوافق على الفساد في ظروف خانقة مثل هذه ! إنه حقا الإسلوب الأدبي الفنان المتمكن مرة . وإنها الحياة القاسية مرة اخرى ، وإنه الحل الذي لابد منه لو توفرت فرصة للتعامل مع الظروف بما هو قهري وعملي ! إنك حتما ستقول : " ياليتني كنت موظفا فاسدا " ! .
 سيتعرض البطل بعد الموافقة الى الحمى الى  البهاق الى الكوابيس . هذا لايهم المهم أنه أنقذ روحه وأرواح أفراد عائلته ! لكن اُنظر كيف هي الحياة بعد أن يكون فاسدا مثل بقية الفاسدين . إنه بلا شك إنسان مقتول في ظروف إرغامية مثل تلك التي تنزل بإمرأة طاهرة الى سوق البغاء وبطلا مناضلا يُجبر على توقيع الإنتماء الى السلطة الفاشية . 
 السلطات الإجبارية والإرغامية هي سمة سائدة في مجتمعات التخلف . ونحن ، مساكين الزمان المسحوقين المعذبين في الأرض ، بحاجة ماسة الى تهديم جدار السلطة  بثورة شاملة تهز أركان العفن من أساساته لا بتنحية أفراده ورموزه فحسب ، وكذلك هي الهزات العاصفة التي تمر بالشعوب . لابد من المضي بها الى النهاية إكراما للقلب الإنساني الطاهر وروح النزاهة الإجتماعية . رواية الرجل المحطم رواية جديرة بأن تـُقرأ وأن يتمرّى بها المرء ليرى ذاته أهو وفيٌ وأصيل وصامد أم هو إنتهازي وحرامي مع وقف التنفيذ  ! وغير شريف لو توفرت  الفرصة ! . وهل يصح القول هنا " من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر " ؟ ! . 
 
*******
12/8/2011
 
توْقٌ قبل الأخير :
ـ  حدثني  أحد الأفاضل  : طلب مني مديري وموظف آخر معه  في عام 1948 أيام التموين وتوزيع السكّر على الناس بأن نضع قطعة قير نثقـّل به الميزان من تحت وهذا ما يجعلنا مليونيرية ! وأن نحذر من التفتيش ! لكني رفضت  لا خوفا ولكن ترفعا ... بعد حين جاء أمر نقلي من ذات الدائرة الوظيفية . أردف قائلا هذه الحياة. إما أن تنزل لتصعد الى إحترام الذات أو تصعد لتنزل الى الدناءة . 
ـ حدثني آخر : كانت هناك مساعدة طبيب أسنان ،  جميلة جدا حاول معها الطبيب بل كل الأطباء في مستشفى ما ، لكنها كانت وفية لزوجها ... كانت ترفض وترفض فنقولوها الى مستشفى التدرن لتعالج أسنان المصابين بالسل ! ...
ـ انظر ما حل ببطل رواية الرجل المحطم ! .   
ـ توق أخير : " حكّوا قشرة الحياة تنبعث الجيفة ! " شاعر بلغاري .
 
     
42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا لن أختار إلاّ قحطان العطار !... في: 14:13 11/08/2011
لا لن أختار إلاّ  قحطان العطار  !...

خلدون جاويد
 
 عشاق الفنان العراقي الكبير قحطان العطار مثل عشاق عبد الحليم حافظ  يدمنون عليه ، وكلما تعمّق الجرح العراقي إستـَبدَل طرب عبد الحليم بقحطان ، ماذا في صوت قحطان من لذعة الروح ؟ إنها يقينا لذعة الشجن الجنوبي العراقي ؟ إنه ذلك البوحُ المقتول منذ بدء الخليقة ، الغريق سومريا والمسبي بابليا والمهدور دما  في فرات النار حيث استباحة النساء وذبح الكبار وحرق الصغار .
 العراق  دمعة جريحة وخدها قحطان العطار ، لحظة  يتألق بصوته في " يقولون غني بفرح " و " علي ّ الدهر يااحبابي بعدكم " و" صابر " وعشرات الأغاني المعبرة عن دفين الجراح ونواح النواح . إنه قحطان " أمير البرتقال ! " المعبّق بأريج دجلة الخالد والفرات الصامد .
اُذن العراقي مجبولة في العموم الغالب على الشجن . قصيدة قوية عصماء جزلة مدوية ! هذا ما يحبه العراقي . اُغنية مكتوبة بالنار مُحبّرة ومُشذرة بفصوص  الجمر هي اغنية العراقي . قصة حب "تشوّغ " تشوّق الروح وتمرّغها في أسفل سافلي الهم والغم هي القصة التي يحب أن يعيشها العراقي . ولو كان ضحية لذلك الحُب فهو شهيد الغرام المُجَـنــّـز ! وما أحلى !. وكما قال أحمد شوقي أمير الشعراء " كلنا في الهم شرق ُ " . هكذا هي طبيعتنا منذ مقتل هابيل وأنكيدو وكل عظماء تاريخنا الدامع الدامي . ونحتاج الى عشرات أو مئآت السنين حتى نمضي الى اُغنية مزركشة بالحبور . بتعبير آخر : لا يوجد عراق فرح لاتوجد  اُغنية فرح !  والاّ نكذب على أنفسنا وعلى الناس .
قال الشاعر " لا تعذلوا باللوم دمعة شاعر ٍ ...  سر التمرد في دموع الشاعر ِ " لقد غدا للدمعة العراقية معنى التمرد بل لها أسماء وصفات . ولها مناحات ومواسم .... دمع ، دمع ، دمع .
 كذلك الاغنية واختيارها ، هل يعقل أن تشفي غليل العراقي اغنية كيفما اتفق ؟ لابد لذريرات الروح أن تتساقط على وجنة  محفورة  بالسعير ؟ وبكلمات لايكتبها الاّ هرم الأهرام سيف الدين ولائي على سبيل المثال ومن بعده جيل الشعراء الشعبيين الكثار والذين عبروا ، عدا كلمات الفولوكلور والمقام،  عن البأساء والنكباء من خراب عمرنا ! . ولايعقل بالنسبة لي كعراقي أن أنتعش حد الثمالة  بأنغام وغناء كارم محمود أو طروب  أو محمد قنديل . وعشرات آخرين من البلابل الصدّاحة . لأنهم لايمثلون حُرْقـَـتي . قد أطرب واُسلطن كما هو الحال مع اُم كلثوم لكن العراق وحده الفائز باوسكار الفجيعة الكونية .
استمعت قبل يومين الى اُغنية سماح لمحمد قنديل وهي اغنية تعجب الملايين لكن هرعت عنها الى الإستماع الى اُغنية كذاب لقحطان . اُحس أن سرا في صوته يسكر فيّ العراق من شماله الى جنوبه . ساكن قصادي اُغنية محبوكة للغاية مثلها أيظن وعيون القلب ، لماذا يعبر قحطان بصوته عن لوعتي أكثر من الطرب والإتقان في نجاة الصغيرة ومحمد قنديل . تركت ساكن قصادي ذهبت الى " شكَول عليك " تركت أيظن ذهبت الى " سهلة عندك " أغلقت على عيون القلب ،وضعت كاسيت يحتوي على اُغنية "غريب الدار" إنتهيت من ياهلي لعبد الحليم حافظ توحدت مع اُغنية تمثلني هي " لو غيّمت دنياي " وتدَرْوَشـْت مع  " آه يازماني" وتصوّفت مع  " ياضوه ولاياتنه " و أفرغت آخر قطر من عرق الزحلاوي مع " هذا آنه العراقي" . عندما "انجقلت"عيني وتأرجحت وتمايلت مثل الإوَز التي تأتي من الصين ِ . شعرت أني عراقي !!!! محروم مظلوم منكوب ماكول مذموم مسموم مُـكفـّر متهم بقلة إيمان ،  لكن ماذا ؟ محظوظ  رغم ذبائحي وجنائزي المعلقة بأنْ عندي اغنية جريحة مثلي تمثلني هي اغنية " يمه يايمه الليالي " وأنا أكثر من محظوظ بل حائز على  وسام النبالة والشجاعة والإستحقاق بتحمل الوجع والو ِنين ـ الأنين ـ التاريخي  ! . لدي اوسكار حرائق  ونوبل تفجيرات ودكتوراه  سرطان وماجستير كآبة لكن ومادام في النخلة تمر .. ماجوز من شرب الخمر ولابد من نسف كل قرارات المحافظة التي تحرّم  بيعه وشرائه وعشقه والتغني به ومزمزته وتدليله واختيار جلسائه وحلقات سمرة . " وإذا زعلت ِ لأنْ سكرتُ بجزّة ٍ ... فلأسكرَن ّ بجزة ٍ وخروف ِ "  وأنا لا ولن أعود لبيتي ليلا بالإستقامة التي يريدني عليها كم عطعوط وزعطوط . كلا سأعود كل ليلة على الطريقة البابلية الأصيلة سكران بالك عنـّه ! و" حايط ايجيبني وحايط ايوديني " وعلى شفتي اغنية ادندن بها همسا أو بخفوت كي لا ازعج جاري الحبيب إنها مقطع من اغنية قحطان العطار " تنام البشر وتنام الأطيار وعيوني وعيونك سهاره ! " .
 لابد من يوم عراقي لقحطان العطار يحتفل به كل نجباء العراق  وشبابه العاشق . إنه المغني الذي أسكته الحزن موجوعا بأخبار وطنه المستباح بالنهب والمهدم بالتسويف على الإصلاح والمظلـّم والمعتـّم فأموال الكهرباء في جيوب دعاة الإسلام والبلد مزبلة والأبنية كلحاء باهتة والهواء عكر مغبر والنار تحيط بالإنسان، بالمهود ، بالامهات ، والجنائز تترى .
 من حق قحطان أن يسكت حزنا . إن حزنه المقدس عندنا أسمى من شهرة بعض المطربين  ممن كانوا قباقيبا  للسلطة القمعية واستمروا في منافي الترف . لا ألف لا ... قحطان بصمته أغنى وأحلى . قحطان قارون الثراء الفني . لأن الشعب العراقي برمته يحبه ويحترمه .
اُهدي لقرائي الأحبة اُغنية : " بعدني بروضة أحلامك " .         
 
9/8/2011
 
ـ  توقٌ قبل الأخير :
 
أحببت الموسيقى الكلاسيكية ، اُعجبت بالاُغنية الاُروبية ،وحاولت مع الوقت أن ألوي اُذني فنيا وأقوم بتهذيبها بروائع  لاُم كلثوم وعبد الحليم وفريد وعبد الوهاب ونجاة وفائزة ، وباللحن العربي لبليغ حمدي ورياض السنباطي وسيد مكاوي ومحمد الموجي وغيرهم . وبعدها أمضي الى الأغاني  المغربية  واللبنانية الجميلة  لكني لما أنتهي من رحلة التعرف والإعجاب . أهرع لأهجع بل لأسكن في وطن الاُغنية العراقية . وما عدا صوت قحطان ، ألوذ بحزن صوت وحيدة خليل وألجأ الى لوعة اللوعة وروعة الروعة في  صوت أمل خضير وغيرهما من النوادر . تلك هي مداراتي المفتوحة الباب على كل الألحان والأغاني العالمية بحب واحترام كبير .
 
توق ٌ أخير :
 
ـ مرةً طلبت من الصديق العزيز أبي فينوس عماد فيديو ـ صديقنا المشترك أنا وقحطان ـ ،وهو صاحب أجمل وأكبر مكتبة كاسيتات في بيته، أن يجمع لي وبذوقه الفنان  كل الأغاني القاتلة والفتاكة من قبيل "حرقت الروح" " نخل السماوة " " باجر العيد يانجوى " " مجروحين !" " حاسبينك " " دكتور جرح الأولي عوفه !" " وردة سقيتها من دمع العيون " " حمام يللي " وإنت صاعد . قال لي : أبا نوار ، أخاف عليك من الأغاني الحزايني .. أخاف عليك تنجلـِط! .. قلت لا ألف لا ! قسما عظما لن أرضى الاّ  بأغاني الجلطة ! وقحطان العطار على رأس الجلاّطة ! .


43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نشيد موطني بالمقلوب ِ !... في: 10:29 02/08/2011
نشيد موطني  بالمقلوب ِ  !...
 
خلدون جاويد
 
" مع الإستئذان من الشاعر الفلسطيني  ابراهيم طوقان كاتب نشيد موطني  ..." .
 
"موطني موطني"
العذاب والخراب والدمار والهلاكْ
"في رُباكْ في رُباكْ "
لن أراك ْ لن أراك ْ!
في هناء ٍ في صفاء ٍ
في وئآم ٍ في سلامْ
بل ستبقى في احتراب ٍ في  اشتباك ٍ
في عِراكْ ... في عِراكْ
فالعيونُ  في بكاء ٍ
والشموعُ في انطفاء ٍ
والأماني في هباء ٍ
والحقوق في انتهاكْ
في انتهاك ْ
ياعراق .... ياعِراكْ
نخلك المهَددُ ... وخيرك  المُبَددُ
شعبك المستعبَدُ ..
والموطن المُقيّدُ
بالحديد والأصفاد والحبال والشِباك  ْ
ياشقاك ياشقاكْ
النخيلُ في ظماء ْ ،
والأنهارُ دون ماءْ
والليالي في عزاءْ
بعد موت الكهرباءْ !
قد كفاكْ قد كفاكْ
موطني
ماتعاني من عطالة ْ
ماتقاسي من بطالة ْ
فالشباب في اغتراب ٍ
والبلادُ في خراب ٍ
مادهاكْ  ؟ ... مادهاكْ ؟ موطني
"لن نريد لن نريدْ"
عمائما ً مُنـَزّله ْ ،  ولا لِحىً  مُعَـكْـثـَـله ْ
بل نريدْ بل نريدْ
بلادنا مُبَجـّلـَه ْ
وشعبنا حراً سعيدْ ... موطني
موطني تـِهْ  في  سماكْ
راية ً من سومر ٍ لا راية ً للإحتلال ْ
موطني دُمْ للسلام
للحَمام 
للورود 
للأطفالْ
لا للقتال .
موطني
موطني عذ بٌ شذاك ْ
فراتـُنا من نرجس ٍ
ودجلة ٌ من سوسن ِ
يا موطني  ياموطني
 دُمْ  في عُلاك ... في عُلاكْ
جنائنا ً مُعلـّقة ْ
شموسُها مؤتـَـلـِـقة ْ
موطني موطني 
وثق بأن لا فرحة ٌ لابهجة  ٌ
لامهجة ٌ لنا سواك ْ
مُقدسٌ مُمَجـّدٌ
مُبجّلٌ مـُخلـّدُ 
عيوننا قلوبنا أرواحنا فداك ْ
موطني موطني
ليس المنافي بيتنا
ولا الفيافي دَوْحنا
وثق بأن  لولاكْ
لولاك َ لا اُمٌ  لنا
ولا أبٌ عداكْ
أنت َ المـُنى والأيكْ
والمبتدى والمنتهى إليكْ
موطني موطني .     
 
*******
 
30/7/2011
 
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يسلمُ النخلُ ويحيا الأشرسي ... في: 21:57 30/07/2011
يسلمُ النخلُ ويحيا الأشرسي ...

خلدون جاويد
 
" كُتبت القصيدة رداً على بعض المتشددين ممن  يُحشّدون   ضد الحرية الفردية وضد إسلوب حياة دجلة التاريخي ـ يا اُم بغداد من ظرفٍ ومن غنج ٍ .... مشى التبغددُ حتى في الدهاقين ِ ـ لن يقوى أحدٌ  من هؤلاء الطارئين  على تغيير فرح بغداد وطبيعتها  المشاكسة ! ".
 
1
 
عتـّقي بغداد خمراً واحتسي
يسلمُ النخلُ ويحيا الأشرسي
 
5
 
بغداد اُم النخل والجسور ِ والنوارس ِ
تمرّدي
ضدَ منابر التكفير ِ ،
إصمدي
لاتشربي السُمّ َ بكأس ٍ فارسي
بل إترعي كأس المُدامْ
اُرقصي ، إحْـتـَفـِلي ، 
برغم نهج  القتل ، والتمييز ، والتغطرس ِ
دوسي على الدفاتر الصفراء والنكراءْ
إياك ِ أن تكترثي بهؤلاء ْ
بزمرة ٍ قد جرّعتنا الموت  والأسقام ْ
إنهضي
لتفرحي رغم دعاة الظلامْ
وسارقي بغداد من شبابها ،
من أجمل الأيامْ :
أبو نؤآس ٍ ، جبهة النهر ، وسرجون
وبار الإنتعاش ،
بار النصْر ، والخيامْ ...
بغداد كانت يومها : دار السلام ْ
 
8
 
لاتذعني الى زمان  طائفي ٍ مومسيْ
 مُفـَرق ٍ ، تحاصصيّ ٍ حاقد ٍ تـَجَسُسي
 
4
 
عتـّقي بغداد خمرا ً واحتسي
يسلمُ النخل ويحيا الأشرسي
 
3
بغداد لا تبتهجي بشـُلة "الفراعينْ "
فإنهم تجّارُ دينْ
من زيّفوا وخالفوا وأحرقوا القرآئين ْ
بغداد رشـّي ليلك الملائكيّ َ  بالنجوم
بالسُلافة الحمراء ْ
فكلما سكرتِ  كلما
مزّقـْتِ كذبة َ الأغبياء ْ
في كون كل فرحة ٍ : "حرامْ "
وكل غنوة نعشقها تخالف " الإسلامْ "
 
2
 
بغداد إحتسي
في صحة الرصافتينْ
في صحة الرافدينْ 
ولترفعي الكؤوس للسماءْ
بنكهة الجعّة ، بالنبيذ ، بالصهباءْ
وناكديهم بالفرح ْ
لأنهم أعداء كلّ  بسمة ٍ
ضدّ الزهاويّ ، الرصافيّ  ، الحصيريّ
وضدّ ربّ ِ الشعر ِ والقياثر ِ:
أبي فرات الشاعر الجواهري .
ضد تراث النهر والندمان والمجالس ِ
ضد " زمان الوصل في بغداد والأندلس ِ " !
 
7
 
بغداد عاندي ...
تغـَـنـّجي .. تبـَرّجي ...
لاتسمعيهم ... شاكسي
من كذبوا حتى على الله بحُب الجـِنانْ
غايتهم حُبّ ُ الحواري والخمور والغلمانْ
بغداد لا تُستعبَدي
بل قارعي بأجمل الألوانْ
أردية َ الأحزان ْ
وكايـِـدي بالضحكات كل قصّخون ٍ
طائفي ٍ نجس ِ
أهل اللحى أهل الكواتم المسابح المحابس ِ
لم يزهدوا كما يقول نهج الحب والبلاغة ْ
بل سرقوا البسمة َ من مُقـلـَتِك ِ
والماء والشموع من أنهارك ِ
لاترحميهم إضحكي ! ....
تـَهَسْتـَري
بل إسخري
من الظلام الجاهليّ الحجريّ  الحندسي
من اُمة  القيح ومن حكومة التسوّس ِ
من كلّ حزب ٍ تاجر ٍ مُختلس ِ
 
21
 
عتـّقي بغداد خمرا واحتسي
يسلم النخلُ ويحيا الأشرسي
 
9
 
بغداد إياك من الرياءْ
عن الرضا عن القبول والخضوع امتنعي
إياك أن تنقرضي في الركض خلف المارقين
سارقي النور من العيون والشوارع ِ
وناسفي الأوطان من كنيسة ٍ لجامع ِ
تيقـّظي ... لا تثقي بالزمر الشريرة ْ
 فالكون  كل  الكون  حانة ٌ كبيرة ْ
والخمر  لو لم تكنْ  الأثيرة ْ
ما اعتــُصِرَتْ كرومُها في الجـِنانْ
الله حتى الله في فضائه نشوانْ
بالحب بالعطف على الانسانْ
فلتحتسي
مادامت التمور في العثوق لاتبـتئسي
ولاتخافي شرطة ً
أو تهربي من حرس ِ
جميعهم سكارى!
كلٌ له سكرتـُهُ ،  إفيونـُهُ  في خلـَس ِ
كل ٌ له ليلاه  بل غلامُهُ  في الغلس ِ
بغداد لاتحترسي
بل أثلجي ماءا ً وخمراً  واحتسي
وليسلم النخل ويحيا الأشرسي !
 
*******
 
26/7/2011
 
ـ كتبتُ الأرقام أعلاه وأنا طافي ! ..   
 

45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / من يتذكر أبا كاترين حسين جابر ؟ ... في: 13:54 19/07/2011
من يتذكر أبا كاترين حسين جابر ؟ ...

خلدون جاويد

" لمرور عشرة سنوات على وفاة صديقي الحبيب أبي كاترين  حسين جابر الشخصية الإجتماعية المحبوبة والذي وافته المنية في صوفيا ـ بلغاريا في تموز 2001 .. اُهدي قصيدتي الى من لاتغيب صورته عن عيني لوفائِهِ ، ولاحُبّهُ عن قلبي لعطائِهِ ، ولأنه إنسان صادق  وحقيقي فلن أنساه حتى ألتقيه !  "

أبا كاترين ذكرُكَ  يعتريني
بنار ٍ بل بجمر ٍ من حنين ِ
واسمُكَ  نقشُ حب ٍ في جبيني
جرى دمعا على خدّ ِ  السنين ِ
فكن عوني عليك وكن معيني

أبا كاترين غادرَنا الزمان ُ
وبَرْعَمَ  بالجراح ِ الإقحوان ُ
هو الكروانُ  مخذول ٌ مُهانُ
بقعر الليل  يقبع  كالسجين  ِ
فكن عوني عليه وكن معيني 

أبا كاترين شمس الحُبّ  طاحتْ
وسومرَ من جراح ٍ ما استراحتْ
و " اُور الماء  " في ذكراك ناحتْ
جَثـَـت ْ من دون نوح ٍ أو سفين ِ
فكن عوني عليها ، كن معيني

أبا كاترين يبكيك الغروبُ
وتجهش في محبتِكَ القلوبُ
وقد أزرى بنا  وطن ٌ لعوب ُ
رمى الأخيار في منفى ً حزين ِ
فكن عوني عليه وكنْ معيني

أبا كاترين قد رحل الرواة ُ
وما اكترثوا لنا نحن الحفاة ُ
أحبتنا ، وهم في المهد ، ماتوا
وفي زمن رديء ٍ بل هجيني
فكن عوني عليه وكن معيني

أبا كاترين لون الصبح باك ِ
وأعيننا وإن ضحكتْ  بواك ِ
لقد سحبت يدُ الدنيا شباكي
لتدفن في ترابك َ  ياسميني
لعلي ألتقيك وتلتقيني

أبا كاترين نخل الناصرية ْ
تسامق بالجراح القرمزية ْ
وإن غدروا به فهو الهوية ْ
هو الحبلُ المشيميّ الجنيني
مَـرَدُ الروح  للبلد الأمين ِ

أبا كاترين جرح العشق باق ِ
بقاء النخل في النبع العراقي
لقد مات النديم فمن اُساقي؟
وكأس الروح من تبر ٍ ثمين ِ
"غلا  ثمني ولا من يشتريني" *ِ

*******
* المعنى من إبن سينا  : " لمّا غلا  ثمني عدمت ُ المشتري "
كـُتبَتْ بتاريخ 11/7/2011 ونشرت في 16/7 / 2011.
   
 الفقيد

 " غادر أبو كاترين الحياة قبل التحول التراجيدي في العراق ـ بأقل من  عامين ـ والذي طالما تمنى أن يراه حرا وسعيدا .. ولذا فقد بكر ّ بالتوديع "

بكّرْتَ  بالتوديع  لم نشهد  معا     
موت الزنيم  وشلة الأوغاد ِ
أمْ  أنّ  دنيانا بلا  فجر  غدت
فيما ترى والشمس قرص  سوادِ
ولأن موطننا  حصارٌ آبدٌ
ولأن  منفانا  سديمُ حداد ِ
أم ان آمالا  زرعناها    معا
سقطت كما الأوهام دون حصاد ِ
أمْ اننا مُتنا قبيل  مماتنا
 أمْ لاهب  النيران محضُ  رماد ِ
قال  الفقيد : بلى ،  سُدى ايامنا
تـُقضى  بطيف سرابها   المتمادي
بكّرتُ  بالتوديع   لما  لم   أجدْ
في  جعفر ٍ  جسرا  الى  اسشهادِ
بكرتُ  بالتوديع لاأقوى  على
منفى يطول ولو  بجنة   عادِ
فدفنت  جسمي في التراب لعلني 
بالموت ارفعُ  وردة ً  لبلادي
 
*******

 كُتبَت ْ بتاريخ 16/7/2001 كوبنهاغن 


محبرة الدمع

" كتبت قصيدة الفقيد بنفس يوم : محبرة الدمع "

كفنتُ بعدك أحلامي وأوهامي
ولوّنت ْ ظـُلـُمات الليل أيامي
وذكرياتي قرابين ٌ ومحرقة ٌ
تـُلقى برخص ٍ على النيران قـُـدّامي
أصبحت ُ أرضا ً خرابا ً أين مملكتي ؟
وصرت لحدا ً دفينا أين أهرامي
إن السفوح بدمعي تبتني قمما             
أما الجراح فأكواما ً بأكوام ِ
طاح السياج ومنفانا مقابرنا
فنحن مابين أموات ٍ وأيتام ِ
يارمش عيني سكبت الدمع محبرة ً
واستفردت ريشة بالمدمع الدامي
إسق ِ تراب ِ أبي كاترين .... وردته
يذوي فداءا لها عمري وأيامي
ياربة الشعر لن أنمى إليك فقد
أحرقت ُ كُتـْـبي وأوراقي وأقلامي .

كوبنهاغن 16/7/2011


ملك الضحايا

" كتبت هذه القصيدة في أيام سماعي بالنبأ الحزين في  أوائل تموز من عام 2001 " .

أتذكرُ ياأبا كاترين يوما
بصوفيا حيث تحتشد الصبايا
وماء الكرم ثالثنا رقيقا
تغلغل في الجوارح والثنايا
وموسيقى تهز الأرض هزا ً
وتـُدْبكها بأنصاف العرايا
فنرنو للورود سوى جراح ٍ
نخبؤها فتفتك بالحنايا
وكنت مهجرا ً وعليل منفى
تحاول بسمة ً رغم الرزايا
وكنا  نرفع الكأسين حزنا
ونرشف ُ من أساك َ ومن أسايا
نحاول ليلة ً نشوى ولكن
كما بالأدمع انتشت السبايا
ونحلم بالحياة ضياءَ فجر ٍ
لموطننا المطوّق  بالمنايا
فننكأها الجروح له حنينا
ونسبلها الدموع له هدايا
وقلب ٌ يجتبي في الحان مبكى
حريٌ أن يُمرّغ في التكايا
و" فيتوشا " المبجّل ليس بيتي
وإنْ يزهو سهولا ً أو ربايا
فلي في الرافدين عثوق شمس
بنخلتها تبارك رافدايا
ولست ُ بمُبْدل ٍ بصنوج دنيا
من الفيحاء قيثارا ونايا
وأنى كنت كان عراق حزن ٍ
على كتفيك ثـُقـّـِلَ بالبلايا
يدق الداء عظمك كل يوم ٍ
بما تجني المنافي من خطايا
أبا كاترين عذرا حان موت ٌ
فتوجك الردى ملك الضحايا
ومهما ياغريب الدار غامت
مناقبنا وصُوِّحَت الخلايا
فإنّ لنا بموطننا هلالا
ينير لنا المخابئ والزوايا
وإن ّ الموت في وطني حياة ٌ
ولا منفى تزوّقه البغايا
أرى العنقاء تطلع من رماد ٍ
وخيط الفجر يبدأ من بقايا
وخوفك من غيوم ٍ عابسات ٍ
عراق ٍ من خفايا ، بل خبايا
إذا يهوي كما تهوي المرايا
يصيّرُ نورَ أعيننا  شظايا ! .


*******

ـ توْق ٌ أخير  : من دواعي الشرف أن أذكر هذه الشخصية التقدمية التي أحبت العراقيين بكل صدق وتابعتهم خاصة في وطنه الثاني بلغاريا أيام هجرتهم الكبيرة إليها وهروبهم من جحيم الفاشية . لكم كان ودودا وكريم نفس مع العوائل والأصدقاء وحتى الأغراب . الى إبن العراق الأشم أغلى المحبة وأطيب الذكرى .
16/ 7/2011




 
46  المنتدى الثقافي / أدب / " لستُ أنساك َ وقد أغريـْـتني "... في: 10:54 19/07/2011
" لستُ أنساك َ وقد أغريـْـتني "...

خلدون جاويد

" إستئذاناً  من الشاعر ابراهيم ناجي ، وإهداء ً الى التي لقـّـنـَتني بيتا من الشعر لايُعرف قائلهُ : لعلّ الموتَ يُنسينا ... بغير الموت لاننسى ! ... " .


" لستُ أنساكَ وقد أغريـْتـَني "
وببغداد الهوى طوّقتـَني
وطني غادر مُذ ْ غادرتني
فلمن بالعشق قد وشوشتني
" بفم ٍ عذب المناداة رقيق ْ "

لستُ أنساكَ وهل يُنسى وطـَنْ
بابل المهد وبغداد الكفنْ
وغزال الكرخ لن أنساه لنْ
أعشق الحزن أنا أهوى الشجنْ
مُنـْيـَتي بالحُبّ لو متّ ُ غريق ْ

لستُ أنساك وهل يُنسى الهلالْ
ودم الحناء في كعب " غزال ْ "
وكما  فيروز قالت في ابتهالْ
" اكتب اسمي ياحبيبي في الرمالْ "
" واسمك الغالي على الحور العتيقْ "

لستُ أنسى وطنا ً أنت شذاهْ
وطنا سافر للمنفى وتاهْ
آه ِ من نار جنوني بك آهْ
أنا ظام ٍ ، إسقني جمرَ الشفاهْ
واجمع الثغرين لو شبّ حريقْ !

لست أنساك " ببغداد الأزلْ "
وردة ً ترفل ُ جذلى بالأملْ
حلما ضاع وذكرى لم تزلْ
 تكتوي شوقا ً لعينيك القـُـبلْ
" أين من عينيّ ذيّاك البريق ْ"

رمشك السيف الذي يسبي سَبيْ
هو من يُفدى باُمي وأبي
إنحنى ظهري وشُـلـّـت رُكـَبي
أنا ما بي علة ٌ بل أنتَ بيْ
بك من غيبوبتي لن أستفيقْ

صرتَ خلف الكون طيفا وخيالْ
وردة ً هيهات في حُلـْم ٍ تـُنالْ
كنتَ  في الزوراء نجمَ الكرنفالْ
صرت في المنفى  رمادا ً ورمالْ
خنجرا صرت فكن جُرْحا ًعميقْ
ويدا ً ما انتشلتْ يوما ً غريقْ !

لست أنساكَ  وإن أنكرتـَني
"عندكمْ روحي وعندي بدني"
وطني فيكمْ  ، ومنكمْ  وطني
خلـّـِني أروي  ورودَ السوسن ِ
من دمي أسقي ومن دمعي اُريقْ
أطبق الليلُ ، وقد ضاعَ الطريق ْ.

7/6/2011

47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نص محاكمة الشاعر الخطير حسين مردان ! في: 08:39 16/07/2011
نص محاكمة الشاعر الخطير حسين مردان  !

خلدون جاويد
 
توطئة
 
 الأحكام المتطرفة ضد المبدعين شعراءا وعلماءا وكتابا وصحفيين  ماهي الاّ مجانفة لحق التعبير . وكذلك محاكم التحجر الفكري الأجوف منذ بدء البشرية حتى الآن ، لماذا أقول ذلك ؟ ، لأن الفكرة  فراشة في نسمة ومن الجريمة بمكان أن يقتل الإنسان لأنه فكر أو كتب أو عبّر أو رسم أو مَسْرَحَ أو أسْنـَمَ بالطريقة التي يرتئيها . الردود تقتضي أن تكون سلمية . مثلما هو الإبداع مسالم في نصوصه على الورق . إن السلوك "الشائن" هو ما يُحاسب عليه وليس الكلام المكتوب أو المنطوق والمعبر عنه بالصوت والتظاهر واللون والإيماء  . ولو تطلع كل ٌ الى سلوكه وأعماقه وأسراره الحمراء لما " رماها " بحجر ! .
 محاكمة حسين مردان لو تمت الآن لذهب المسكين الى سابع مشنقة . وذلك لأنه لاقيمة للإنسان في شرع التحجر لو تناول خطوطه  الحمراء وحتى الوردية .
 في الخمسينات من القرن الماضي جرت تبرئة الشاعر المتمرد " الرذيل "! من أي ذنب . ماالذي دعا الى إنقاذه من إمكانية سحقه أو تأبيده في السجن أو قتله ؟ . هذا ما سنقرأه في صحائف ووقائع التاريخ : 
 
(" المحاكمة ...
 
ـ نقلا عن جريدة العالم العربي ـ
 
"في اليوم السادس والعشرين من حزيران 1950 ، عقدت محكمة جزاء بغداد الاُولى جلستها الاُولى لمحاكمة الشاعر حسين مردان عن ديوان قصائد عارية ، وقد تقاطر عدد كبير من الاُدباء الشباب الى ساحة المحاكم لشهود هذه المحكمة .
 ومن ثم توجه الحاكم الى المتهم ببعض الأسئلة ، وتولى الشاعر الرد عليها ، وكان بينها سؤآل عن سر  تسمية الشاعر لديوانه بِ "قصائد عارية " . وقد رد على ذلك بقوله : إن الشاعر يجب أن يكون صريحا في تعبيره عمّا يختلج في نفسه . " ولم أتوخّ َ في قصائدي إلا إظهار الحقائق عارية ليتبينها الناس ". 
ثم توجه الحاكم بسؤآل عما إذا كان في الأدب العربي القديم صراحة في مثل هذا الموضوع . فعدد له المتهم بعض الأمثلة ، ثم اُجـِّـلتْ المحاكمة .
وفي الجلسة الثانية استمعت المحكمة الى دفاع وكيل الشاعر المحامي صفاء الا ُورفلي :
 
الدفاع
 
سعادة حاكم جزاء بغداد المحترم
 
سيق موَكّلي حسين مردان الى محكمتكم الموقّرة وفق المادة 204 ق . ع. ب ، وذلك لنشره قصائد نشرت تحت اسم قصائد عارية .
إنّ فعل موكلي لاينطبق على نص المادة 204 وذلك لأن مانشره موكلي ليس مخلا بالآداب ، وليس القصد منه نشر اُمور مخلّة بالآداب بين الناس .
 
إن موكّلي رجل أديب ، ولكل أديب طابعه الخاص . فهناك من يريد نشر الفضيلة بذكر ماهية الفضيلة ، وهناك من يرى أن نشر الفضيلة قد يكون بالتطرق الى الرذيلة . وأمامنا قصة مدام بوفاري لمؤلفها الكاتب الفرنسي جوستاف فلوبير ، فقد اُثيرت هذه القضية أمام القضاء ، وادعى الإدعاء العام على إنها قصة قصد مؤلفها عرض الرذيلة . إلا أن القضاء العادل لم يأخذ بهذا الرأي واُفرج عن المؤلف لسببين .
1ـ حسن نية المؤلف والناشر.
2ـ إعتبرت المحكمة نشر هذه الآراء وسيلة لـتـُفهم الناس معنى الفضيلة .
إن الأدب المكشوف فن كبقية الفنون ، ولو لم يكن كذلك لما وجدناه يُدرّس في كلية الآداب للذكور والإناث على السواء ، ولما وجدنا كتب الأدب العربي التي تُدرّس في مدارسنا تتطرق إليه ، وتذكر نماذج منه ، ولما وجدنا في مكتبات العالم وفي مكتباتنا العامة دواوين شعراء الأدب المكشوف ...
قلت : إن الأدب المكشوف فن ، كما ان فن النحت فن ، وفن التصوير فن . وإننا لنجد في أسواق العراق وكل أسواق العالم والبيوتات الراقية في العراق وغير العراق من أنحاء العالم تماثيل عارية لأجسام عارية ، نحتها أو رسمها نحّاتون عالميون . فاذا كان في كل ماذكرت مخالفة للآداب العامة فليتفضل الإدعاء العام ويسق أساتذة المدارس ووزارة المعارف ومَن عرض في محله التجاري تماثيل أو صورا عارية وفق المادة 204 من قانون العقوبات البغدادي . ولنترك الأدب والفن قليلا ونتصفح كتب علم النفس الجنائي التي تتطرق الى الأمراض النفسية ، الجنسية منها وغير الجنسية ، نرَ مافيها من أمثال واقعية عن المصابين بالشذوذ الجنسي ، ذكرت بصراحة متناهية . فهل تعتبر مثل هذه الكتب مخالفة للآداب ...؟.
 إن هذه الكتب درسناها وتدرس لحد الآن ، ولاتخلو مكتبة مفيدة من بعضها . فهل نشر هذه الكتب وبيعها ينطبق عليه نص المادة  204 من  ق . ع. ب ؟
 إني متاكد من أن الجواب على كلّ ذلك لايكون بالنفي . وأعتقد بأن سعادة  ممثل القضاء العادل يشاركني الرأي . وإني لا أرى فرقا بين نشر قصائد الأدب المكشوف وبين نشر كتب علم النفس التي فيها أمثال كثيرة عن الشذوذ الجنسي . فالأدب المكشوف فن من الفنون ، وعلم النفس علم من العلوم ، وليس في نشر الأدب المكشوف ، كما ليس فيما كُتب من كتب علم النفس ، تحريض على الفسق والفجور ، وخصوصا والجريمة تنتفي مادام  القصد  الجنائي  الذي هو تحريض الناس على الفسق والفجور بنشر امور  مخلّة بالآداب معدوما ً .
 والأدب المكشوف ليس بجديد ، فلو رجعنا مئآت السنين الى الوراء لو جدنا كتبا وقصائد  ظهرت في زمن ازدهار الإسلام ، في زمن كان للدين سطوته ، ومع ذلك لم يقتص قضاة ذلك العهد من الشعراء الذين نظموا في الشعر المكشوف بل كان خلفاء ذلك العهد يتذوقون مثل تلك القصائد ، ويكرمون الشعراء من أجلها .
 هذا في الماضي ، أما في وقتنا الحاضر فلو تجولنا في الأسواق لوجدنا الكثير من الكتب الحديثة  التي فيها من الأدب المكشوف أكثر مما ذهب اليه موكّلي في قصائده . وهذ الكتب منها اللبنانية والمصرية والعراقية ،كديوان أفاعي الفردوس للشاعر الياس أبو شبكة الذي اُعيد طبعه سنة 1948 ، وديوان أغاريد الربيع للشاعر فؤآد بليبل الذي أجازت مديرية الدعاية العامة دخولها الى العراق وبيعها في الأسواق وكذلك نجد في ديوان الرصافي والزهاوي مثل هذا النوع من الشعر .
 إن الادب المكشوف نوع من الأدب الراقي ، فاذا كانت القصيدة من نوع  الأدب المكشوف فلايعني كون تلك القصيدة مخالفة للآداب ، ولايعني أن نشرها وتوزيعها يقصد منه نشر الرذيلة بين الناس .
 إن موكلي أراد أن يفهم الناس ماهية الرذيلة ، فللرذيلة ستار برّاق يجلب من كانت تجاربه في الحياة قليلة ، واطلاعه على الرذيلة إطّلاعا محدودا . فمتى ما اطلع قليل الدراية على مثل هذه القصائد التي صوّرت الرذيلة كما هي بصراحة متناهية ، كاشفة الستار الجذاب عنها اشمأزت نفسه منها ، وتمسّك بالفضيلة ، وهذا ماقصده موكلي من نشر هذا الديوان موضوع الدعوى . فما أراده موكلي من نشر هذه القصائد ليس نشر امور مخلة بالآداب بل أراد محاربة الرذيلة عن طريق الرذيلة ذاتها . وقد يكون دواء الداء من نفس الداء . وعقده في ذلك كمثل الاستاذ الذي يؤلف كتابا في الشذوذ الجنسي ، فليس ذلك المؤلف يريد بكتابه التحريض على ارتكاب جرائم الشذوذ الجنسي  إنما يريد خدمة العلم . وموكلي أراد  من ديوانه خدمة  الأدب العربي والمجتمع . واضيف على ذلك  مناقشة ناحيتين مهمتين : الاولى خاصة بالدستور ونصّه على أن دين الدولة هو الاسلام ، فبالرغم من هذا النص  ، فإن المشرّع  العراقي إجاز للمصلحة العامة اُمورا تخالف أحكام الدين الإسلامي كبيع الخمر والبغاء العلني . والناحية الثانية  هي : هل يجوز للأديب أن يكتب  ما يُعَد تخطيا ً لحدود المستوى العام العقلي للمجموع ؟ وجوابه أن الأديب يكتب للمجموع الحالي كمنقذ ومفكر ، وقد يسبق عصره بقرون . وما عالم الأدب بخاف ٍ على سعادة ممثل القضاء العادل .
 لهذا أطلب من محكمتكم الموقـّـرة الإفراج عن موكّلي .
 
المحامي : السيد صفاء الاورفلي
 
 وبعد ذلك قرر الحاكم  أن تلتجيء المحكمة الى لجنة أدبية من كبار اُدباء العراق لغرض دراسة الديوان وتقديم تقرير عنه قبل صدور القرار .
 وفي اليوم التاسع من شهر تموز عام 1950 ، عقدت المحكمة جلستها الثالثة ، وبعد تلاوة قرار اللجنة الأدبية قررت المحكمة الإفراج عن الشاعر وديوانه .
 
القرار
 
لعدم توفر أركان الجريمة ضد المتهم السيد حسين مردان ،قررت المحكمة الإفراج عنه وفق المادة 155 من قانون إصول المحاكمات واُفهم علنا . "
 
 
حاكم جزاء بغداد الاولى
26 تموز 1950 "
 
*******
 
13/7/2011
 
ـ تأكيد : الرجاء الإنتباه الى أني قمتُ بتقويس المادة أعلاه اعتبارا من كلمة محكمة في ـ السطر 19 ـ  حتى التاريخ 26 /تموز/ 1950 . أقصد بذلك إني نقلته الى القراء الأكارم مجرد نقل من أجل الإطلاع عليه . المصدر المنقول عنه : ديوان قصائد عارية .
ـ يمكن  تفضلكم بالإطلاع على  طبيعة  قصائد  حسين مردان في الحوار المتمدن الموقع الفرعي لخلدون جاويد .



--
48  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رسالة من خلدون جاويد إليه !... في: 11:07 14/07/2011
رسالة من خلدون جاويد إليه !...

خلدون جاويد


 عندما قرأتَ للشاعر ريلكه أحسستَ بأنين مُنـَغـّم ، بعذرية  فجر من يوتوبيا نائية  ، " بمحبرة تنتحب " .. ويقينا بأن تململ أهداب  الفجر هو ليس مثل رأد  الضحى وشواظ الظهيرة  .
 الشاعر ريلكه هناك ! فهناك إذا ً ممرات مخملية في فراديس ملتون المفقودة .. دهاليز في  وادي عرائش الجواهري أيام لبنان  ! عوالم ليس فيها سيوف عنترة الذي هو أيضا شاعر عظيم .
اُنظر مليا ً! تجد فارقا لو تغزل ريلكة ولو تفولذ بالبطولات عنترة  . نعم لكل ٍ ظروفه ،  وكلٌ إنعكاس لواقع . لكن كم فينا نحن من هذا وذاك . أرى في البعض ، وأنا ربما منهم ، غبار صحارى لانعيش في فيافيها  ! .
 البعض يعيش في اوروبا منذ عقود . ولا يرى تماهيا بريلكه وأضرابه  ، الاّ في النزر القليل منه .
فتشنا يا أيها القاريء الناقد ، تجد في بعضنا شيئا من نزار  القباني وبكائيات السياب لكن ستجد فينا أيضا الرصافي والجواهري يجلجلان بديباجة ودوي خطابي عمودي جماهيري يصلح للإلقاء من على كتف مظاهرة .
أين الشعر الذي يُعنى بالحالم والناعم من سندس الطبيعة الفاتن الذي يدعونا الى الحُب. الى ماتهمس  به  ضفاف الأنهار ، الى جنائن معلقة ومنبسطة للسلام والتأمل بل التآخي بين الشعوب  . الى الدير الحاضن للروح لسكينتها ولذاذاتها . إن الطبيعة  مدرسة للعواطف السامية . إنها تأتلق برباعيات الفاليزان التي دبّجها  ريلكة والورقة  الذاوية المتهاوية على التراب في قصيدة  لعمر النصر مطلعها " اُواه من حطك فوق التراب .... واستلب النضرة من وجنتك " ، عاطفيّات "مهرا لعينيها" لمحمد علي الخفاجي ، الآلهة وعشتروت لفؤآد الخشن " يابيتها في آخر الدنيا" لنزار وعشرات من ستائر الرومانس والأضواء الخافتة ، حيث يبتعد المكان عن الصخب والعنف بل عن الأضواء الساطعة التي تسبب أمراض العين . لتقول لنا كم فاتن وآسر هو الجمال هيّا إهرعوا اليه .
 هل السياسي والأيديولوجي يريدنا أن نسمي الأعداء بأسمائهم في القصيدة بالذات ؟ ، وإنه يغتال براءتنا  من أجل  ارسالنا شعراءاً وطنيين حد الفداء دعما  لقضيته وانتصارها التاريخي المرحلي . أي اغتيال يسينين آخر الشعراء القرويين ووضع ماياكوفسكي بدلا منه .
 طبعا هناك ضرورات لم ينسها الشاعر محمود درويش على سبيل المثال  عندما كتب " عن الورود ادافعْ .... شوقا الى شفتيك ِ .... وعن تراب الشوارعْ ... خوفا على قدميك ِ " وهذا هو أجمل الشعر وأنبل الوعي . وعنترة عندما يعشق وهو في دوامة الدم " ولقد ذكرتك والرماح نواهل ٌ... مني وبيض الهند تقطر من دمي " " وودت تقبيل السيوف لأنها ... لمعت كبارق ثغرك المتبسم ِ " . لذلك ترابطات منطقية ... لكننا أيضا بحاجة الى  القصيدة الحسية والشاعرية التي تستنطق موجودات الطبيعة المحرومة من الكلام  والأنسنة وإسباغ الطابع الحلمي عليها بما يفجر جماليات السلام شعرا والشعر سلاما ، بما يكرس لغة الروح التي لانلتفت لها ونحن بين السيوف وفي حالات من الدفاع ضد الخصم السياسي أي أن هناك عوالم شاعرية لها لغة خاصة تفجر الطاقات الحالمة بمجتمع أخلاقي سعيد هو حب الحياة والحسن ،  الوردة  ـ على سبيل المثال ـ عند ريلكة ..  وقصيدة  ـ عيناك غابتا نخيل ـ  عند السياب ، والطائر والحَبّة عند مولانا جلال الدين الرومي . " لقد صار قلبي ..." عند شيخ المتصوفة الأكبر محيي الدين بن العربي . " شوف الورود وتعلم " لبيرم التونسي . دعوات العشق الخيامية ، حب الإنتشاء النؤآسي .. حب بايرون للسفر . الفنانة طروب في أروع اُغنية ذات مغزى " ياصبابين الشاي " ! إبراهيم ناجي و هل رآى الحب سكارى مثلنا . أعطني الناي وغن ِ لجبران الترافة والحسية المفعمة بالوجد ... صوفيات إيليا أبي ماضي وجديات ميخائيل نعيمة . وعشرات الأمثلة كلها تدعوك الى المناغاة والمناجاة بلغة الشعر بعيدا عن سيوف عنترة ومباشرة الرصافي سياسيا للخصم وفي مفردات لاشاعرية في عمومها وسواه من إسلوب عمل مجايليه .
 قال فنان " اذا أردت أن تكون ثوريا فليس بالضرورة أن ترسم مدفعا رشاشا بل تفاحة ولكن على هيأة ٍ ما . ونقول ليس بالضرورة أني لو تغزلت بالهدأة والسلام الذهني وهما أعلى مبدأ بوذي فهذا معناه أني خائن للصراع الطبقي . أو أني أتغزل بالورد معناه أني تخليت عن العمل الشعبي في إزاحة الأشواك . أو أني استعملت قاموس المفردات الرومانسية أني تخليت عن الفكر الواقعي . كلا ألف كلا . إن في دعواتي وصلواتي للسلام بلغة الشعر الشاعرية وبالبحث عن ملاذ آمن من الأشرار هو لوحده ذو مغزى . إنه  إشارة الى نضال ، أنه نـَمْذجة ودعوة  الى خلق عالم مسالم وحالم بعيدا عن المهارشة  بمفرداتهم  القتالية التي قاموسها اقتل اذبح إسلخ إنسف دمّر ، جيّش لهم الجيوش , العبوة الناسفة السيف الرمح الدرع الليل والخيل إلخ .
 آن للغة أن تسمو شاعريا في فضاءآت الشعر لترسم  أحلام الناس وأشواقهم للسعادة بعيدا عن الحزبيات والمذهبيات التي تريد لنا أن نعيش في قضاياهم ومفرداتهم وإلا فنحن خونة ولاتاريخيون ولا نعنى بآلام وأوجاع عصرنا .
 قصائد المحبة بين الناس ودعوات السلام على الأرض لها قاموس خاص ومفردات جُبرانية ، لاصلة لها بالدماء والدمويين . إنها معزة للإنسان وتعزيز لروح الصداقة وهي بانتشار معانيها وسيادة مبادئها تشكل إطلالة منيفة وجماهيرية عالمية على عالم جديد .
راسلتك ياخلدون جاويد لكي اُلفت إنتباهك الى مالاتراه أحيانا ! فاخرجْ من رصافيّاتك وجواهريّاتك وعموديّاتك واذهب الى همس الروح وعمق الذات وغموض الطبيعة ، وابتعد وابتعد لتجد أنك قريب جدا .
 
********
12/7/2011

ـ " كلما لا أبتغي سوى الغناء , اُمنـَـح شرف الحياة " ريلكه.
ـ لاتنس َ ياخلدون أن الشاعر والأديب الراحل عبد الغني الخليلي اُستاذك الكريم قد قال لك مرة : " تغزّلْ بالوردة  لتغيظ الشوكة " . 
ـ وجهت ُ الرسالة إليك لأني لااُريد أن تكون الكلمات أعلاه ضد أي تنوّع آخر مُغاير لما قلتُه . وأنتَ ذاتك قد تحتاج الى عودة لمواقف أنت ضدها اليوم ومعها غدا والعكس صحيح . أقصد إياك من مسطرة واحدة تقيس عليها ! .
 
49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مَهرا لعينيها ومحمد علي الخفاجي ... في: 15:54 11/07/2011
مَهرا لعينيها ومحمد علي الخفاجي ...

خلدون جاويد

 الشاعر رياض البكري هو من أطلعني على ديوان " مهرا ً لعينيها " الذي هو آية من الجمال الشعري . حديقة غناء خلابة . عرّفني أيضا على خاله رفعت البكري : العاشق للشعر حد الذوبان ، وقد دعانا الأخير الى مهرجان شعري في كلية الآداب ـ الصليخ ، بغداد ، 1965ـ  فذهبنا مأخوذين بجذل الشباب وأفراحه وإكتشافاته . شعرنا وقتها أننا أمسكنا بدفة المركب ! بل إن رفعت البكري قد أسلمنا مفتاح الولوج الى مملكة  !...
 من هناك بدأت رحلة التعرف على عالم جديد يشبه تعرّف وزة هينس كريستيان أندرسن على بقاع ماء وغابات جديدة .. على  الصحافة والعلاقات والقراءآت والمقاهي والنوادي .. ألمهم  إن في السفر نحو الأشياء  يتكوّن الإنسان لافي مكوثه في ضاحية بعيدة .
 كان حلمنا أن نرى محمد علي الخفاجي : الشاعر الصائغ لأرق حرف وأجزل جملة . كيف لا وهو مِن أنجب ِ تلامذة  قيس بن الملوح وعمر بن أبي ربيعة وسحر ديباج أبي نؤآس ، مرورا بجنائن الشعر حتى العصر الحديث . وحيث تجد في شعره نكهة السياب وعمر أبي ريشة والياس أبي شبكة وفؤآد الخشن ونزار قباني  وكل شاعر رقيق رومانسي غزلي عاشق ولهان . وهذا ما أشار له الكثير من نقاد شعره على صفحات " جريدة كل شيء" الجريدة الجذابة والمتنوعة آنذاك  .
 في كلية التربية ، بعد عام تقريبا ، وفي نادي الكلية الذي يضج بأغاني اُم كلثوم عامة ، وخاصة تلك الاُغنية المقررة كل يوم ! الربيع للمطرب الموسيقار فريد الأطرش ،  إلتقيناه  بلحمه ودمه شاعرنا الأثير والكبير محمد علي الخفاجي . صادف ونحن نلتقيه أن يكون ديوانه معنا نحمله بالكف أينما ذهبنا . الشاعر رياض البكري كان كثير الإطلاع نبّاش كتب ومجلات ودواوين شعر وقصائد تاريخية شهيرة، وبرامج إذاعية أدبية . وها هو الآن يحاور شاعرنا الباهر . ما أروع أن يجالس الشاعر الناس ويتحاور معهم ، إنه يمنحهم أريج الروح الذي لاينسى . اُقارن ذلك مع  عنجهية بعض الأسماء التي ترد في خاطري عندما يتعالون على الجلوس مع شعراء صغار أو اُدباء ناشئين . أعرفهم لكني لست ُ نمّاما ً بالأسماء كي لاأكون مرمى هدف لمن لايستألون ذِكرا ً.
 تعلمنا من محمد علي الخفاجي طراوة الحرف أريجه ، نورانيته ، كثافة وجزالة التعبير ، حفظت له بعضا من قصائده التي اُرددها في جلسات السمر مع أصدقائي . ومما اُعجبت به قصيدة  لاأحفظها كاملة للأسف  :

أفديه عُري ّ َ الجـِـيد
أفدي الشامة  المراودة ْ 
على سرير متنك الرُخام
ظلت راقدة ْ
كقطرة من عنبر ٍ
فوق حزام حاصدة ْ
أو حبة هندية البخور
فوق المائدة ْ
أو تلك عين ُمُعجَب ٍ
ظلت عليها جامدة ْ
أم ريشة الله التي
مرت عليها شاردة ْ
قد عثرت ْ فأسقطت ْ
قطرة حبر واحدة !

 والشعر الجيد يُحفظ  خاصة من قبل الشبيبة التي لاتتلوث قلوبهم  بالمحاسد والمكاره  مثل البعض ممن  لايرون الجمال عند منافسيهم . وقلما أحب حلاقٌ حلاقا ً !. كان طلبة الجامعة  من أصدقائي  يحفظون له ، على سبيل المثال ـ قصيدته الرائعة التي مطلعها  : " حقول الآس إني جئت ُ وحدي .... إليك وسوف أذهب عنك وحدي " وكذلك قصيدة مهرا لعينيها التي مطلعها " بزرقة عينيها أغوص وأبحرُ ....  وأطوي شراعي في مداها وأنشرُ " . " على جدران كلية " الخ
 إلتقيناه  مرارا في مقاهي بغداد ، سعدت بزيارتي له في كربلاء واستقباله المضياف لي .. وارساله قصيدة تائية بيدي الى الملحق الأدبي  الى الاستاذ كامل خميّس أو عبد الوهاب الأمين لا أتذكر . قصيدة رائعة تائية تنتهي ببيت شعر لا أنساه : " غدا سِفر الزمان يشيد نصبي ... وأنت على حجارته كُتِبت ِ " وكأنه يقول أنا الشاعر الخالد وأنت بجمالك وبهائك مجرد إسم على حجارة يقف عليها التمثال . وتلك لعمري خشبة النجاة لشاعر محروم مثله يقول " فإن تمنعوا ليلى وتحموا بلادها ... علي ّ فلن تحموا علي ّ القوافيا " .. هكذا هو الحب المحروم يولد طاقات هائلة من التفجر الإبداعي .
 ودعني محمد علي الخفاجي وهو يسلمني قصيدته للنشر  .. ومع الوداع كلمة حلوة لا أنساها : مع السلامة : قلبي معك .  وكلما ودعت لي صديقا حبيبا علي ّ قلت له : قلبي معك . وأعني أنني في لحظة وجد خفاجية . إنه إبن كربلاء الحنان والمحبة والشعر .. ماذا يقول اللسان الكربلائي سوى الشعر والأدب والفلسفة .
 محمد علي الخفاجي جميل ولايزال ، أعتبارا من مهرا لعينيها الى "أنا وهواك خلف الباب" ، الى "لو ينطق النابالم" الى كتاباته  العديدة  الاخرى وحبه للأسنمة في القصيدة . 
 كنا نلتقيه انا والشاعر رياض البكري ونقرأ بعض القصائد في المقاهي " البرلمان ، مقهى جميلة ، مقهى دجلة " ومقاهي  أبي نؤآس .. ولاتسعفني الذاكرة الآن بإسم مقهى كبير جدا بمساحة مقهى التجار يقع على يمين جسر الأحرار وعندما تنعطف على اليمين وتدخل زقاقا يفضي الى باحة ، هناك المقهى الكبير المطل على النهر ، الذي يقرأ الطلبة فيه أيام الإمتحانات ، هل كان أسمه  شط العرب ؟ لا أتذكر . . كنا نلتقي هناك أحيانا . علماً بأني ـ جملة اعتراضية وجاحظية ـ قد توسلت دامع العين بالذكرى أثناء وقوفي أمامها قبل عامين من الآن في آخر زيارة لبغداد ، فرأيتها قد اُغلقت واُحيلت الى مخزن . ومثلها مقهى جميلة في شارع الأمين ومقهى خليل وكثير من المقاهي المعروفة ، وأكثر ما أسلمني للحسرة غياب يافطة كيت كات عن الوجود !. إن الزمان إقتلعنا واقتلع ذكرياتنا منا . المهم ـ قصر بجمع ـ  كانت لقاءاتنا مع شاعرنا  بحدود الفترة المحصورة مابين عام 1966 ـ  1973 كان هو الاستاذ في كل تلك الجلسات الحميمة . شاعرنا الجميل محمد علي الخفاجي " أبو نؤآس " هكذا أسمى ولده حبا بالشعر وروح المرح والدعابة والإنطلاق ،
كنا قد تأثرنا به ، وعلى غرار مجموعة من الشعراء  والمثقفين في كلية التربية أسمت نفسها " جماعة الفكر المعاصر " كان هو رئيسها أو أحد أعضائها المهمين ، كانت لدينا نحن أيضا " جماعة النشء المعاصر " . نشرنا تعريفا لنا في ملحق جريدة الجمهورية ، وفيها أيضا كنا ننشر قصائدنا أنا ورياض .
 كنا  رياض وأنا قد فارقناه نوعا ما  وذلك ربما بحكم  وظيفته الجديدة خارج بغداد ، وبحكم انغمارنا  في مجال العمل السياسي ، أنا تركت الشعر وأسرتني القراءآت  الماركسية والمطالعات الذاتية والعمل في التنظيم السياسي   في منطقة  الشواكة وعلاوي الحلة . وكنت معجبا جدا جدا بالشخصيات الشعبية : النجار والصباغ والنداف كانوا أحبتي وأصدقائي ورفاقي  في وقت كنت فيه مونتيرا في السينما أتأثر واؤثر بمحيط يمنحني الفرح والدهشة والإقبال على الحياة ..  ظلت أيام الجامعة ورائي ولم أعد ألتق الشاعر الاستاذ الذي ربيت على ديوانه وهذا ماكتبته له إهداءا على ورقة  قصيدة قرأتها في كلية التربية وكان هو حاضرا مع الجمهور النخبة من عشاق الشعر ومن طلبة الكلية . " اُهديك قصيدتي أيها الشاعر الاُستاذ يامن ربيت بل ربينا على ديوانه مهرا لعينيها " . كان مطلع قصيدتي :

قلبي سياجٌ من بنفسجات ٍ
مليون عصفور ٍ عليه اُغتيلا
ياليتني العصفور حيا على
نافذتيْ عينيك  أومقتولا

*  تجد القصيدة كاملة في ديواني " قم ياعراق " .

 كان رياض البكري قد تأثر بالقيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ، واختفى نوعا ما وتعرض لإعتقالات . ومن ثم مارس العمل النضالي في المنظمات الفلسطينية إبتدأ بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وبعدها بالشعبية . قصائد رياض عانقت فلسطين وكردستان وكل حركة وطنية تقدمية في العالم . حب الاُممية هو أروع وأنبل قياس لثقافة الشاعر ، الى هكذا مصاف إرتقى رياضنا الحبيب . قصائد محمد علي الخفاجي  في بداياتها ، علمتنا الحنان والحنين المنظوم بالورد واللآليء . أما رياض فقد تقدم بالقصائد المحمومة بحب الكادحين وأصبح نبراسا ً . ترك  رياض  العمود  الشعري . أحببناه هو وسعدي يوسف ومظفر النواب ، ومحمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد وعز الدين المناصرة .. أحببنا أيضا ثورتهم على الشكل . كنتُ بعد الجامعة متوقفا ً شعريا ,عاشقا  للقراءآت الفكرية . لكني كنت متابعا  ومنشغلا بالآه والونّة ْ !.
 فجعنا بخبر إعدام رياض البكري شهيدا عظيما شامخا غير هياب للمشنقة وهو يهتف : عاش الحزب الشيوعي العراقي عاشت قضية العمال والفلاحين . فجعنا بظهور عزيز الحاج من على شاشة التلفزيون مع محمد سعيد الصحاف وهو يدلي نادما بإعترافاته .
 عـُقدت الجبهة الوطنية . تصاعد مد البعث الإرغامي لتبعيث الناس . مرت حقبة القرون الوسطى حيث الجبهة الوطنية مع البعث الى حيث ماآلت اليه وحسب ماهو متوقع .
 ماعاد يصلح مهرا لعينيها إنجيلا للعشق . القضايا كبرت والهموم كبرت كما كبرت السجون والمعتقلات والإعدامات والحروب  والمنافي .. وبالتالي ـ التحرير الإحتلال ـ الذي آل الى أن يتخلى أهم  شاعر عراقي : سعدي يوسف عن جنسيته " تقريبا " وذلك جراء الأمرَكة والأيْرَنـَة " من كلمة إيران !" التي طمست بالعراق الى التخلف والمحاصصة والسرقات والنهب والخيانة .
 ماعاد يصلح مهرا لعينيها للعشق فإن عينيها امتلأت بالدمع . وعلى من يتغزل أن ينتبه الى ضرورة مزج الكحلة بالدم ـ عراقيا ـ في قصيدته إذا كان  حرا ومدركا للضرورة  التارخية حسب تعبير فريدريك أنجلز . أو كما قال الشاعر الكبير مظفر النواب :" ميلن لاتنكَطن كحل فوق الدم ".
 الى أن تعود مباهج الزمن الجميل سيعود ترف الكلام مناسبا لهارموني  بدايات الخفاجي وزمننا الباهي .
 نعم كان جيل جامعي يعج بقصائد محمد علي الخفاجي لكن كانت الشهرة الأكثر للأسف الشديد للشاعر السياسي وللتطبيل الإعلامي الحزبوي . أما إذا كنت ناقدا لحزبك خاصة فسلم لي عليك !
 أما ماقيل ، والعهدة على الراوي بأن محمد علي الخفاجي قد نأى بنفسة عن مدح الديكتاتور فهذا شرف كبير له وللكلمة . أنا أقول ذلك لأني لم اُتابعه سياسيا ً .  لقد إنقطعت أخبارنا . لكن الزمان قيض لنا أن نلتقي في 2003  في مقهى الشاه بندر في شارع المتنبي لقاءا حميميا ، أخبرته فيه بأن رياض البكري استشهد وهناك روايتان الاولى في أحد سجون بغداد والثانية ببيروت إثر تآمر شخصيات كبيرة ضده وضد القيادة المركزية .
 للأسف كان اللقاء سريعا .. لأنه صادف أن يكون في نهاية سفرتي بيوم واحد .
 لقد حُرمت من اُستاذي  وشاعري الكبير محمد علي الخفاجي .. واليوم أسمع أنه في حالة مرضية خطيرة . لا أتمنى أن يمن أحد عليه بمال للمعالجة فهو في نظري أكبر من أن يأخذ . أتمنى له الشفاء فقط ... الشفاء ـ بعناد !!!! ومع سبق الإصرار .
 يانجمة زاهرة من سماء كربلاء الصفاء تطل على الدجلتين بأضوائها الحبيبة ، سلمت يداك على القصائد الخرائد ، وتأرّجَ جسمك ـ حيا أو مغادرا ـ بالمجد والخلود . أيها الحبيب سلمت لنا وكل شعراء العراق النجيبين الذين دافعوا عن جمال وشرف الكلمة .

*******
10/7/2011
 
50  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الكأس ممنوع ياحسين مردان ! ... في: 21:26 10/07/2011
الكأس ممنوع  ياحسين مردان ! ...

خلدون جاويد


بعيدا عن يُسْر المعالجة  بالداء ! : " وداوِني بالتي كانت هي الداء ُ" وجراء صعوبة  الوصول الى  خمارة البلد ، أي بالضد مما يُقال : " عاج الشقي على رسم يسائله ... ورحت أسأل عن خمارة البلد " وجراء الحرمان  من الحرية النسبية التي كان يتمتع بها أبو نؤآس ، قمت َ يا شيخ وجوديي العراق  يا شاعرنا الكبير حسين مردان ، برفع مَظلمة دامعة العين دامية القلب ، رفعتها إلينا نحن  القراء المساكين ،ضحايا قوانين كل حقبة تاريخية ،  مع نسخة من هذه المَظلمة الصادرة عن  معامل العرق والبيرة المغلقة ، الى كل أنواع المدمنين وعشاق السمر الليلي وعلى رأسهم العملاق الشاعر عبد الأمير الحصيري صاحب : " أنا الإله وندماني ملائكة ٌ ... والحانة الكون والجلاس من خلقوا " ، تقول فيها : عندما تختنق الروح وتضطك بين جدران سجنها تميل الى إطلالة خارج كل أنواع الأسر فتحلم بأجنحة إيكاروس ـ بن فرناس . وتحاول عبر " والنؤآسي عانق الخيّاما " أن تمزج الحال المتدني بفرفشة خارج النص أي بمستكي من جبهة النهر و أثلاج من شريف وحداد  وفساتق من الانتعاش ونديم من  بار الخيام ، ودمبلة في نادي العلوية ورقصة في النادي الإجتماعي السرياني ودردشات في مقاهي شارع أبي نؤآس  و تعتعات في الكورنيش ، ودغدغات فوق السطح أمام هلال ابن المعتز . أن في مزج  الحال بالفرفشات  والنعنشات هدنة من عذاب يومي واختناق مؤبد ! .
رسالتك يا أبا علي ، كانت قاسية متفجرة متجاوزة للحدود تفـّـهَتْ كل شيء وزادت على الخلاعات إنها إتخذت من إبنة التمر حلا ً ! وهذا ما أغاظ الملأ ! أي كان عليك أن تتعفف عن أن  تثور وتصرخ في بلدان  تريدك أن تسكت حتى الموت أو أن تصوم عن الرغبات .!
إن السياسيين المحنكين المتشددين يرون بالنضال والنضال وحده ياصديقنا حسين مردان فرفشة ً وانتشاءا . وهل أروع من أن تكرس طاقاتك لانؤآسيا بل جيفاريا من أجل إسقاط دولة الظالمين وأدمغة الفكر المذهبي الواحد ؟ . دعا الشاعر في دفاتر فلسطينية ، السجين سيد قطب وهو في أحد طوابق السجن ، الى إضراب تضامني بصدد قضية منع السجائر عن السجناء ، جاءت إجابة سيد قطب : عليك بالصوم ! .
 علينا ياشاعرنا الجميل حسين مردان بالصوم عن الموبقات فالسجائر في بعض المعتقدات حرام . والمشروبات ! علينا بتقبل نسف دكاكينها !!!. والحلاقة غير مستحبة وارتداء الملابس بألوان ليس فيها وقار وحزن واحترام لموتانا وشهدائنا ولا يجدر أن نشكو أو نتبرم أو نكتب شعرا ضد الفتوى والنهي عن المنكر . يجب أن يتأسلم كل شيء حتى لو كنا من الأديان الاخرى التي يفجرون أماكن عباداتها ويؤسلمون بعض أتباعها على طريقة البعثنة ..  كل شي  سيكون إصوليا وقورا .. حتى النظرات يجب أن تكون متعففة لصيقة  الأرض  والخجل الخجل علينا به ! لقد قالوا سابقا وهم يمتدحون الخجول : " إنه يستحي من خياله ".
 دعك من إحتجاجاتك في كونهم  لم يذكروا لنا كم ملغوم هذا الخجول ومسكون بحب الفرح والنظر والتغزل والإنطلاق والعربدة والرقص والحب والغرام والمشاكسة إذ لايهمهم الإنسان أن يكبت حد المرض أو يمرض جراء الكبت . لايهمهم جراء كبته أن يستحيل الى حيوان خطير ! لو مسك بضالته سرا ً لتحول تماما الى كائن حقير يشبههم ، أقصد بعض اُولئك  الدعاة  المترعين بالجنس الى  حد العهر الحلال ـ الحرام ، أقصد عندما يغتنون بالأفراح السرية وسواهم مذبوح على الطريقة الإسلامية وفي بناء مذعور من التربية الإرهابية في أن كل شيء ممنوع" . 
 وهنا  أيضا ً قد تجاوزت ياحسين مردان الحد لكن هناك من يجيبك :  عليك بالصوم !!! . يعني أن شعرك الذي تتنفس من خلاله حرية التعبير لم يعد يصلح لهذا الزمان العاقلانة ! لقد قالوا لك إن شعرك حرام من التداول أو َ ليس حراما أن تقول :

" كل ما في الكون شيءٌ تافهٌ
كل ما في الكون لايعجبني
أنا في ذاتي َ سر ٌ مغلقٌ
لا أرى في الناس من يفهمني
أنا شيء ٌ أنا لاشيء ٌ أنا
صرخة الأرض بناي الزمن ِ
بعت للشيطان روحي ، فالذي
لم يرَ الشيطان لايعرفني
مات في اعماقيَ الله ُ فلا
أعرف الخير ولايعرفني
فاترع الكأس فقد لانلتقي
في غد ! فاشرب وغن ِ ، واسقني
كلما فكرت بالدنيا وما
مر بي من عابسات الزمن ِ
لاح لي خلف ابتسامات المنى
شبح القبر ولون الكفن ِ.

إن هذه القصيدة ، لو حفظت  عن ظهر قلب ، من قبل الشباب الرافض المتمرد في هذه الأيام ، لقامت لوحدها بثورة . إنها لو ظهرت ومعها بقية قصائد الديوان في طبعة جديدة في السوق الثقافي لتلقفها الشباب وأصبح أصحاب المطابع مليونيرية .
إنه من حسن حظك  ياشاعرنا أن قصائدك تنتشر عبر الانترنيت والأ ّ اختفيت  من لوحة القراءة أي  كما أراد ويريد  نفر من أعداء الخلاعة  في  ـ مثلا ـ ألف ليلة وليلة ، والجمال في الشعر الجاهلي والفلسفة لدى أبي العلاء .
 قال لي أحد أتباع حسين مردان الجدد: نحن نعرف لماذا يقمع هؤلاء الفكر ! ،  لكن هل لهم بعض الحق في ذلك ؟ يجب أن نعطيهم كما يجب أن يعطونا فرصة للتعبير . لايمكن أن تتقولب الامور وفقهم وأن تتحرر الى مالانهاية وفقنا . حقا حقا إنهم يخافون من نزغنا مشاكساتنا دلعنا تحررنا العلني ! " هم يمارسون ذلك بالسر لابأس " ونحن نخاف عسكرة الحياة دينيا وتفجير  أماكن لقائنا وفرحنا . السؤآل هل يمكن أن لاينسفوا وأن لايفجروا  ؟ .
 لقد قيل  بأن طفلا تذمر شاكيا لأهله أثناء القصف الكيمياوي على الأنصار وهم في الخنادق : يقولون إنهم سيرموننا هذه المرة  بالعنقودي والعرموطي . والسؤآل هو : لماذا الحوار بالعبوات الناسفة ضد الخصم الديني .. لماذا الدين مسلح وعرموطي  الى هذا الحد ؟ . لماذا لاتعبر الظواهر عن نفسها بسلام ؟ ... أين " لكم دينكم ولي دين " ؟ أم أن الحقد حضاري أكثر مما هو ديني ؟ أنه إبادي مضاد للوجود والعادات والفولوكلور والتقليد وحق العيش بالإختيار الحر . إنه إدلائي أوامري ثيوقراطي .
 قال لي أحد المخضرمين أنه كتب  رسالة الى أحد أتباع  حسين مردان تقول : إغسل يدك في هذه الأرجاء بعد الآن من الأكل والشرب والتعبير حسب ما تريد بل كُلْ كما يأكلون إشربْ مما يشربون إبك ِ مع الباكين ! . إضحك ... عفوا لايوجد ضحك .. إذا ضحكت كثيرا قد يَمْلـَخـُكَ ! أحدهم باسم ميليشيا الدفاع عن المآسي التاريخية بصلـْيـَة أو خرطوش رصاص ، ويقضي عليك قضاءا مبرما .
 نصح مخضرمٌ آخر شابا ً من شباب اليوم بالآتي :  ثبّت ْ من الآن  قدميك على السكة . ماجئت لهذه الحياة لتلعب بذيلك معلوم ؟ إعمل بما تؤمر والاّ يقطعون لك عزيزك . وبعدها تبقى بلا عزيز ولن تنفع الحياة وقتها بشيء . فهمت ؟ إذا أردت أن تعمل شيئا ما نسميه باللغة الدراجة " قارش وارش " فافعله تحت الطاولة ... البلاد التي فيها رعب كثير فيها نفاق كثير .
 
*******
8/7/2011

توق ٌ أخير :

ـ قرأت لك  قصيدة " سيد الحب " هل ستفرح بها أم تغتاظ  منها بإعتبارها إباحية ! أنا لو قـُرأت علي ّ وأنا شاب فيقينا أني سأستحرم . لكنك  تعلم أن الشيطان يوسوس أحيانا ! والوسوسة تعزف على وتر  الرغبة وأنين الرغبة  يحرق الكلاوي ويخرج دخانا من الأنف والاُذن والحنجرة  ! ويتـَرَسَم كالمخالب المنقضّة على التلافيف ويرش على الجروح الفلفل والأملاح بنوعيها الصوديوم وإينو ، تتبخر عنها أشباح وطناطل تتزرنخ مع طرَقات المِحْيَة وتتحشّى في جُعْمُقـّة ْ الطحال تؤدي الى إنفجار الزائدة :

 ياحبيبي والليل قد شاخ فاشربْ
واسقنيها صرفا ، وعينيك تسلم ْ
كم توسدتُ فخذها ولساني
لاحسا ثغرها ـ المصون ـ المنمنم !
ولكم دغدغت أنامل كفي
ظهرها الأبيض العريض المُقسّمْ
وهي مفتونة تصيح بصوت ٍ
شهوي الرنين ينصبّ ُ في الدمْ
انت في الحب سيدي وإلهي
فاعتصر مهجتي ولاتتكلم ْ  .   

 ـ هذا كلام ، بالعربي الفصيح ، يقشعر له البدن . وبالعامية " إيكزبر الجلد " ولاخير فيما يقشعر ويكزبر ، هكذا قال الشيخ أبو حِلبة شبـِـنـْـت كرّاث الشلغمي والمفتي أبو شحّاطه نـُعَيْل كالوش القباقيبي .
51  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إحذروا معاداة الشاعر !... في: 21:50 08/07/2011
إحذروا  معاداة  الشاعر !...

خلدون جاويد

 أوحت لي قراءة كتاب  " جنة الورد " بتدبيج  طقطوقة  عابرة حول عظمة الشاعر الذي يكفي أن ينبسوا بإسمه : "الشيرازي " ليكون معلوما أنه إله الشعر بحق وحقيق . أكثر ما علق في ذهني ، عدا شعره الوهّاج ، فجيعتان ألمتا به " ص 20 : رزيء في الاولى بفقد إبنه في صنعاء وبكاه مُرّ البكاء ، ولقي في الثانية العَنـَت وسوء العِشرة من زوجته الحلبية ففر بنفسه من حلب الى شمال أفريقيا ".
 حول زوجة الشيرازي ! من هي ؟ ما اسمها ، ماهو منجزها " ما المراجع التي نتصفحها للوصول الى شخصها وعلمها وأدبها ؟ . في أية تربة دفنت ؟. إنها غبار في غبار والى مالانهاية .السؤآل ماضرها لو لم تقسُ على أعظم عظماء الدنيا شعرا . لكي نتعرف على شخصها في شعر الخلود . ماذا نفعها تبرمها وصراخها وعنجهيتها ؟.
 أين الوجود الخلود من الغبار الهباء . ولماذا اختارت المرأة ـ زوجة الشيرازي ـ الرماد والمحو والإنطفاء . إنها لاشيء . وبذا فإن إمرأة على تماس مع الشاعر ولاتعرف الطريق الى الضوء فهي عجيج التراب من حياته . وهي سحابة ريح زائلة . كم من مليون زوال لايساوي لحظة حضور .
 قد يستأهل بعض الشعراء المعاداة . لكنهم قادرون على تخليدك هجاءا أو إطراءا . المتنبي  والحطيئة كامنان  في شخصية كل شاعر . لقد هجا الجواهري أعداءَه " عدا عليّ كما يستكلب الذيبُ" . والسياب عندما كتب عن الكلب النابح سربروس ويعني رأس السلطة  . مثلما خلد مظفر النواب المنطقة المحصورة مابين بغداد ومكة .
 لاتغيظوا شاعرا . هو الخالد وأنتم في الهباء . كم وقفوا ضد السياب ؟ لكنه هو الذي بقي إسما بإلتماعة الشمس وهم الذين غادروا بكل هامشية وظلام ولانعرف عنهم . من هم ما أموالهم ماقصورهم ما قمصانهم وياقوت زوجاتهم . تراب في تراب في تراب .
 الشاعر ياله من خاصة مؤتلقة كمصباح في جبل الخلود بينما أعداؤه  من الكتاب خاصة قد إنطفأؤا . أما المثقفون العضويون وبعض الموظفين في الوزارات وبعض متعهدي النوادي الثقافية من تجار السهرات والندوات والمؤتمرات ! فحدث ولا حرج : إنهم ورقة سوداء اللون ألقى بها التاريخ غير مأسوف ٍ عليها في قمامته !  . إنهم يعوسجون في طريقه ، يغيظونه بآرائهم ، أيديولوجياتهم وأخلاقياتهم ، وبالنتيجة لا هم ولا إشتراطات برامجهم تصمد في وجه حرية الشاعر ، والمثقف التقدمي الرائد . هنا لابد أن نخرج الشعراء الطائفيين  خارج اللعبة فهؤلاء مخلدون في جنان النعيم ! ، وموضوعنا دنيوي! . .
 وفيقة ، على سبيل المثال ، خلـّدها السياب في " شباك وفيقة " وهي من أروع قصائد الدنيا ، والتي قارنها الأديب شاكر لعيبي مشكورا  بشباك ريلكه . زوجة شاعر العرب الأكبر خلدها بقصيدة قافـّية تهزك من الأعماق . و " لقيتها ليتني " للرصافي  خلود من نوع آخر . صورة مجرد صورة نشرت في جريدة لإمرأة جميلة طبعت قبالة صورة أحمد الصافي النجفي خلدها الأخير بقصيدة . إنهم يخلدون من يحفظون الود ومن يؤثرون في القلب فتتجلى آيات النور العاطفية والحماسية  في عيون الزا لآراغون . وقصائد كارل ماركس لزوجته جيني فون ويستفالن ، ومسيرة ماو في عشق الوطن وهو الشاعر الهائم بحب الكادحين . وقصائد آلاف مؤلفة من شعراء الزمان . تبقى قصائدهم والدول تسقط .
من هم الحكام والوزراء في زمن هوميروس أو شكسبير أو ميلتون ؟... لننتبه ياقوم الى شيرازي آخر بيننا ، وجواهري وسياب  ورصافي  ومظفر ـ النواب ـ ومحمد علي الخفاجي وعشرات من الشعراء الأماجد بيننا  . لننتبه قائلين كما قال بيتهوفن للحاجب الذي منعه من أن يدخل على مسؤول : " كم من بيتهوفن يلد الزمان حتى تمنعه من الدخول على مسؤول مجهول في الأحقاب ".
يبقى الشاعر وردة على صدر الزمان وشوكة في قلب كارهيه !
وإياك أعني واسمعي ياجارة .

*******
7/7/2011
 
توْق ٌ أخيرٌ :
ـ الصمت جنتي وماكان يجدر بي أن أتحدث ! ... كذلك نصحني  مولاي أبُ عبد الله مشرف الدين بن مصلح الدين الشيخ الشيرازي ، نصحني بالصمت ولم أتـّعظ .. قال : " أيها البلبل تعلم العشق من الفراشة ، فإن تلك المحترقة فاضت روحها ولم تنبس ! .... "   
52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تعالوا نشتم الشعب والوطن !... في: 15:33 30/06/2011
تعالوا نشتم الشعب والوطن  !...

خلدون جاويد

 في روايته " نيران صديقة " التي فرغ من كتابتها عام 1989،عبّر الروائي المصري بطريقة لامباشرة عن حاجة ما "لشتم" مصر والمصريين . ومنعت الرقابة الرواية رغم توقيع كاتبها متعهدا ـ من أجل طبعها ـ  بأنه لايتفق مع ماورد على لسان أحد أبطالها . مؤكدا مامعناه أن ناقل الكفر ليس بكافر . هناك في أوساط كل شعب وفي قاع المدينة يوجد الكلام الحقيقي بل توجد الحقيقة عارية وكل ماهو آسن تراه في الأعماق لا في السطوح البراقة وصالونات الأناقة واُبهة المكاتب . وما على الأديب العظيم الاّ أن يرشق الآسن  في وجوه الأرستقراطية وحثالاتها من خدم وشرطة ورجال أمن وصحفيين تافهين  يعملون وفق  خطوط  حمراء  .. هكذا فعل جان جنيه عندما ثار على فرنسا من كل الجهات  . وكذلك صرخ  بأعلى صوته أن لا ثياب على الإمبراطور ، ذلك هو  بطل هينس كريستيان أندرسون . وأن الذين يصفقون لمرور رجل عار ٍ إنما هم منافقون .  وأما الإقليمويون فهم أكثر الناس كذبا ً عندما يتغنون بجمال الشعب وهو في  قبحه الشنيع  وبثياب تراثه  القشيبة بينما هو يعيش بالأسمال وبغناه وثرائه الروحي بينما هو أفقر فقراء الأرض ويمتدحون حضارته بينما هو في قعر التخلف . لقد كشف الأديب الكبير علاء الأسواني في عمارة يعقوبيان أمراض وتناقضات مجتمع لابد من وضعها على الطاولة  وكذلك في رواية واشنطن قام بتعرية الجالية وإزدواجيتها في الخارج . أما في أوراق  عصام عبد العاطي  في" نيران صديقة" فقد وضع على لسان بطله مايصعب على إنسان أن يقوله جهارا وإعلاميا بدون ضريبة .   إنه عَبْرَ لعبة الرواية قد وضع الهمس والرأي الغريب والإنتقاد القاسي والحقيقة المرة في تعابير  جريئة  يمكن أن تسمعها في المقهى في الشارع في البار في  علاقات صداقية  الخ لكن أن تقولها جهارا وهي تشتم الوطن والشعب فذلك هو المرعب والعاق والخارج على الإجماع العام . وهنا قوة الأدب أنه لايهادن لاينافق ولايخاف .
في أوراق عصام عبد العاطي وعلى لسانه يرد علاء الأسواني على مقولة  مصطفى كامل " لو لم أكن مصريا ً لوددت ُ أن أكون  مصريا ً " يقول الروائي ص 25 من  " نيران صديقة " : " لابد أن يرى ـ مصطفى ـ في الشعب المصري فضائل لاتوجد في أي   شعب آخر ! ماهي هذه الفضائل  إذاً ؟ هل يتميّز المصريون مثلا بالجديّة وحُب العمل كالألمان أو اليابانيين ؟! هل يعشقون المغامرة والتغيير كالأميركان ؟ ! هل يقدّرون التاريخ والفنون كالفرنسيين والايطاليين ؟! ليسوا على شيء من ذلك ... بماذا يتميّز المصريون اذن ؟ أين هي فضائلهم ؟ إنني أتحدى أي شخص أن يذكر لي فضيلة واحدة ؟! الجبن والنفاق ، الخبث واللؤم ، الكسل والحقد ، وتلك صفاتنا المصرية ولأننا ندرك انفسَنا فنحن نداريها بالصياح والأكاذيب . .. شعارات رنانة جوفاء نرددها ليل نهار عن شعبنا المصري " العظيم ". والمحزن أننا من فرط ترديدنا للأكاذيب صدقناها ، بل إننا ـ وهذه مدهشة حقا ً ـ ننظم أكاذيبنا عن أنفسنا في اُغنيات وأناشيد ، هل سمعتم عن أي شعب في العالم يفعل ذلك ؟ هل يردد الإنجليز مثلا " آه يا انجلتره يابلدنا .. أرضك مرمر وترابك مسك وعنبر ْ "!! هذا الإبتذال من خصائصنا الأصيلة !تصوروا ! "...)
هذا ماورد من  تقييم للناس والوطن والحضارة ..  ماذا لو ورد أعلاه على لسان أكثر من عصام عبد العاطي واحد  ، وأين الضير لو عاتب أديب ما شعبا تعرض في ملايين منه الى التبعيث القسري  ووافق على مضض وشارك في التظاهرات كذبا وكتب التقارير مرغما وذهب الى سوح القتال وشارك في مهام سلطوية كما لو يكون هو السلطة ذاتها .
ها هو علاء الأسواني  يضع خطاً أحمر إزاء كل ماتعارف الناس إعتباطا على صحته ! إنه يقول ص26: " لقد قرأت العبارة التالية في كتاب المطالعة المقرر على الصف الثاني الإبتدائي : " إن الله يحب مصر كثيرا وقد ذكرها في كتابها الكريم ولذلك فقد حباها بجو معتدل جميل صيفا وشتاءا وهو يحميها من كيد الأعداء " . إنظروا الى ركام الأكاذيب الذي يحشونه في عقول الأطفال . إن جونا " المعتدل الجميل " هذا ، هو الجحيم بعينه ، سبعة أشهر من مارس الى إكتوبر والحر المستعر يشوي جلودنا حتى تنفق البهائم ويذوب أسفلت الشوارع  من وطأة القيظ ، ومازلنا نحمد الله على جونا  المعتدل الجميل ! ثم إذا كان الله يحمي مصر من كيد الأعداء كما يقولون فلماذا تم احتلالنا من كل شعوب الأرض ؟ إن التاريخ المصري ليس في الواقع سوى سلسلة متواصلة من الهزائم  منينا بها أمام كل الأجناس بدءا من الرومان الى اليهود ".
بعد قراءة النص أعلاه لايملك المرء الاّ أن ينظر بإكبار الى أديب شخـّص الواقع ونطق به ولكن كلنا يعرف كيف عامل الملك لير إبنته التي صدقت معه القول " ليكن صدقك صداقك " ... أن تقول الحقيقة فإنك سقراط وغاليلو وديكارت وسواهم  وإذ تكون من رعيل الصادقين الناقدين فإن مصيرك  مثل مصير ابن المقفع  وأضرابه في العصور .  ويقينا أن قائل قصيدة بغداد ياقلعة الأسود لم يخدمنا مثلما شخص عيوبنا الشاعر محمد مهدي الجواهري في قصيدته ، على سبيل المثال ، كم ببغداد ألاعيب . المداحون لايخدمون ، النـُقـّـاد هم عجلة التاريخ . إذا امتدحت ظاهرة غطـّيت على عيوبها وغمطت حقوق ضحايا تلك الظاهرة .
 راح علاء الأسواني يتقدم في النقد لايخشى ولايهاب : " كل هذه الغباوات تثير أعصابي والذي يخنقني أكثر  أن نتمسح نحن المصريين الخاملين في الفراعنة ، كان الفراعنة اُمة عظيمة حقا ً ولكن ماعلاقتنا نحن بهم ؟ نحن نتاج مشوّش فاسد لأخلاط جنود الفاتحين بالسبايا من الرعايا المهزومة . إن الفلاح المصري الذي استبيحت ارضه وانتهكت رجولته على يد الغزاة قرونا طويلة قد فقد كل مايربطه باجداده العظام ، هو من طول عهده بالذل قد ألفه واستكان اليه واكتسب مع الوقت نفسية الخادم . حاول أن تتذكر مصريا شجاعا بمعنى الكلمة رأيته في حياتك ! إن المصري مهما علت مكانته وازداد علمه . ينحني أمامك مادمت الأقوى ، يبتسم في وجهك ويداهنك وفي نفس الوقت يداهنك يمقتك ويسعى للقضاء عليك بطريقة خفية مأمونة لاتكلفه مواجهة أو خطورة . مجرد خادم . هذا هو المصري . أنا أكره المصريين وأكره مصر ...." ....) .
 إن روعة الرواية ـ عموما ـ أنها تنقل مايدور في أذهان الناس من غضب من مشاكسة من أقاويل من نكتة لاذعة من نقد جارح من سفاهة من تفاهة من حكمة من مأساة من مقالب من أحابيل من عربدة وسكر وزندقة وشعر خارج على القانون من جنس فاحش من شذوذ من كل أنواع الأخلاق المبعدة من شاشة التلفزيون والصحافة والإعلام . الرقابة تحاول أبدا ً أن تشير الى أننا مجتمع الثورة والحرية نحن شعب صاعد الى القمة وإننا أبطال أشاوس نقهر السفوح ونرتقي . نحن ابناء عدنان وكنعان والى آخره مما لايتسع وقت أي برنامج منافق للسلطة أن يجرأ على عرض مايختلف ويناهض .
 تتفاوت رواية " نيران صديقة " في قوتها ـ من وجهة نظر بعض القراء  ـ  . إنها تتركز جماليا في " أوراق عصام عبد العاطي " و " المرمطون " أما القصص القصيرة الملحقة  فهي لاترقى الى ذاك المصاف مع الإقرار بأهمية المسح التحليلي لعموم شخصيات  المنجز الإبداعي  .
 كم نحن بحاجة الى التخلص من مدح الواقع في أننا أبناء المجد التليد ،  والإكتفاء بأننا  سومر الحضارة ، وأن كل ما هو  ابن البلد فهو الأصيل والوفي ، وإن كل مايفعل المحبوب محبوب ، وإننا أفضل من سوانا بالعِرق والإنتماء لاعيب فينا ولاغبار علينا . لاداع للنقد لأنه يشوه صورتنا أمام الأعداء ! نعم توجد لدينا بعض المشاكل لايجب أن نطرحها أمام الملأ ! علينا أن نصوّر الجميل والمكاسب والإنتصارات . وهكذا يُدجن بعض الادباء الرخيصين للتحدث عن السيد الرئيس ومعالي الوزير  ونجاحات الخطة الاقتصادية . لا يتناول هذا الرخيص معدلات الامية والفقر والبطالة والأمراض الإجتماعية والاختلاس والإثراء والتمايز الطبقي  .
 تبقى وثائق النقد والتحليل الجرئ هي القيمة الأعلى لشخصية الأديب . وكلما رأيت مداحا ومرتزقا سلطويا يتغزل بالرئيس وحزب الرئيس ويتمسح بأعتاب الباب العالي ، إحتقره أشد الإحتقار ، وافضحه في كل مكان . إن نقد الناس للثقافة والمثقفين هو الواجب المقدس .

*******
29/6/2011
 
توقٌ أخير:
ـ  عظمة الأديب أن ينتقد ونقطة ضعفه أن  يتماهى ! .
ـ الجواهري في قصيدة " كم ببغداد ألاعيبُ " أنفع لنا من قصيدة محمد حسن اسماعيل " بغداد ياقلعة الإسود " . الاولى تضع اليد على الأسقام والعلل وتفيد في التحليل . والثانية  تمنحنا الرضا ولاتظهر معايبنا وحقيقتنا .
عندما تقول لي لا أخطاء لك ينتهي كل شيء وتنزل الستارة أما إذا قلت لي وبروح النقد البناء : أخطأتَ ! فانك تدفعني الى العمل . العمل حركة والرضا سكون . ومن لايتقبل النقد إنما هو أحط أنواع البشر . إياك  إياك من سلطة  لاتنتقد نفسها . وشخص يظن أنه لايخطأ .


53  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إمرأة في وطن ووطن في إمرأة ... في: 22:05 26/06/2011
إمرأة في وطن ووطن في إمرأة ...

خلدون جاويد
 
" ثلاثة أقواس لإمرأة القزح ... رفعتها لمسلة إمرأة في وطن ووطن في إمرأة ..  في ذكرى أيام الشباب حيث بغداد وجسورها وناسها وآمالها وآلامها .. وكتبتها بمداد الدمع لا الحبر و بعد 32 عاما من فراق المليكة  ـ ...... ـ  ووداع  بغداد التي لافكاك من الحنين المؤرِّق الى صورها الظالمة الحسن . "
 
 
" لستُ أنساك َ وقد أغريـْـتني "...
 
خلدون جاويد
 
" إستئذاناً  من الشاعر ابراهيم ناجي ، وإهداءا ً الى التي لقـّـنـَتني بيتا من الشعر لايُعرف قائلهُ : لعلّ الموتَ يُنسينا ... بغير الموت لاننسى ! ... " .
 
" لستُ أنساكَ وقد أغريـْتـَني "
وببغداد الهوى طوّقتـَني
وطني غادر مُذ ْ غادرتني
فلمن بالعشق قد وشوشتني
" بفم ٍ عذب المناداة رقيق ْ "
 
لستُ أنساكَ وهل يُنسى وطـَنْ
بابل المهد وبغداد الكفنْ
وغزال الكرخ لن أنساه لنْ
أعشق الحزن أنا أهوى الشجنْ
مُنـْيـَتي بالحُبّ لو متّ ُ غريق ْ
 
لستُ أنساك وهل يُنسى الهلالْ
ودم الحناء في كعب " غزال ْ "
وكما  فيروز قالت في ابتهالْ
" اكتب اسمي ياحبيبي في الرمالْ "
" واسمك الغالي على الحور العتيقْ "
 
لستُ أنسى وطنا ً أنت شذاهْ
وطنا سافر للمنفى وتاهْ
آه ِ من نار جنوني بك آهْ
أنا ظام ٍ ، إسقني جمرَ الشفاهْ
واجمع الثغرين لو شبّ حريقْ !
 
لست أنساك " ببغداد الأزلْ "
وردة ً ترفل ُ جذلى بالأملْ
حلما ضاع وذكرى لم تزلْ
 تكتوي شوقا ً لعينيك القـُـبلْ
" أين من عينيّ ذيّاك البريق ْ"
 
رمشك السيف الذي يسبي سَبيْ
هو من يُفدى باُمي وأبي
إنحنى ظهري وشُـلـّـت رُكـَبي
أنا ما بي علة ٌ بل أنتَ بيْ
بك من غيبوبتي لن أستفيقْ
 
صرتَ خلف الكون طيفا وخيالْ
وردة ً هيهات في حُلـْم ٍ تـُنالْ
كنتَ  في الزوراء نجمَ الكرنفالْ
صرت في المنفى  رمادا ً ورمالْ
خنجرا صرت فكن جُرْحا ًعميقْ
ويدا ً ما انتشلتْ يوما ً غريقْ !
 
لست أنساكَ  وإن أنكرتـَني
"عندكمْ روحي وعندي بدني"
وطني فيكمْ  ، ومنكمْ  وطني
خلـّـِني أروي  ورودَ السوسن ِ
من دمي أسقي ومن دمعي اُريقْ
أطبق الليلُ ، وقد ضاعَ الطريق ْ.
 
7/6/2011
 
 
 
صورة " سيدتي الجميلة " ...
 
" عندما فوجئت بصورتك في موقع ما ، ذهلت لجمال وجهك ولكن تذكرت فجأة قصيدة المسلول للشاعر  بشارة الخوري الذي أستأذنته ـ خجـِـلا من عظمته ـ  بإستعارة بعض المقوّسات والبناء عليها قصيدة لي  بل قلادة حب خالدة  مهداة لك وحدك ، لجمالك الشاهق  ."
 
"سلماي  إنك أنت قاتلتي" !
بالنور والنيران ، حارقتي
وبرمشك المسلول جارحتي
وبسيفك المسموم  سيدتي
أجري دما مهدا الى  لحد ِ           
" فجميل جسمك مدفني الأبدي"

" وطويل شعرك صار لي كفناً "
ماكان لي دارا ً ولا وطنا ً
ماكان لاعشاً ولا غـُصُناً
أو خصلة ً قد لامستْ بدَناً
كيما اُكفـّن عشقي َ الأبدي
" كفن الشباب ذوى وكان ندي"
" سلمى اطفئي الأنوار وافتتحي "       
شبّاك أحزاني على  فرح ِ
شفتاك ياقوسي وياقزحي
لم ترحما بسُلافة ٍ قدحي
لم تفتحا للطائر الغرد
"هذي الكوى لنسائم ٍ جددِ"
"ودعي شعاع الشمس يضحك لي"       
من فجر بغداد الشذى الأزلي
من بابلٍ  وجنائن  الغزل ِ
من نينوى من كعبة القبلِ
من مقلتيك ودجْلـَتـَيْ  بلدي   
" فشعاعها برد على كبدي"
"ودعي أريج الزهر يُنعشني"       
وتأملي الأسقام في بدني
ضعفي ركاكة قامتي وهَـني
لاتحرمي قتلاك ِ واحتضني
جسدي ولو بالنعش واللّـحـِدِ
"وهديل طير الأيكة الغرد"
" أنا ، إن قضيت هوى ، فلا طلعتْ "       
في الليل أقمارٌ ولابزغتْ
في الفجر نجماتٌ . لقد  قـُتلـَتْ !
مؤودتي رجْماً وماسُؤلـَتْ
لمَ لمْ تـُـجـِدْ بضيا ً؟... الى الأبد ِ
 
" شمس الضحى بعدي على أحد "
 
سلماي أنت عروسة البلد ِ
فرح الصباح وعطر مغربـِهِ
لو مُتّ ُ من عشق ٍ لمتّ ُ بهِ
مافي الوجود حبيبتي شبَهي
حنـّي عليّ تلفتي انتبهي
مجنون ليلى مثلي لن تجدي
والموت كوني ... لتأخذي بيدي !
 
*******
ـ ملاحظة توكيدية : كل ماهو مقوّس فهو للشاعر بشارة الخوري .
20/6/2011
 
 
قصيدة غزلية لم اُمزقـْها ! ...
 
خلدون جاويد
 
ثلاثون عاما غبتـُهنّ ولا أزالْ
عليلـَـكِ بل مجنونَ حُبّـِكِ يا "ابتهالْ"
ببغداد من ذكراك جنحُ حمامة ٍ
تحلّقُ بيْ فوق الجسور ، مع الخيالْ
ببغداد من عينيك نجمٌ  اُحبّهُ
ينادي على موتي : لأيامِنا تعال ْ
وشيخوختي انهدّت وعيني تهاطـَـلـَتْ
ولم يبق دمعٌ كي يُراق وكي يُسالْ
وعدّتُ كما الأطلال في الريح حانيا ً
ولي جسدٌ مالتْ موازينه فمال ْ
وأفجعُ ماقدْ هدّني منك ِ جفوة ٌ
وصمتٌ ونكرانٌ لحبيَ واغتيالْ
وربّ ظلام ٍ لفـّنا ذاتَ ليلة ٍ
يساوي ملايين النهارات والليالْ
وربّ فرات ٍ فوق كفـّـكِ سكـّـرٌ
على شفتي والروح مني ، غدا رمالْ
وربّ احتضان ٍ منك ِ للآن ساحري
ورب عناق عطره العذب لايزال
ثلاثون عاما والغزال بخاطري
وهل في وسيع الكون صنوٌ له غزالْ
وكل جنان الورد في الأرض والسما
تصلي لطيف ٍمنك ِ ياربة الجمالْ
طليق ٌ أنا لكنّ وجهك آسري
وقلبيَ في سجن ٍ وروحيَ في اعتقالْ
لكفـّـيك اُحني هامتي مثـّـلي بها
فسفك دم الهيمان في حبكم حلالْ
هو الموت في شرع الهُيام ولادة ٌ
وأسمى وجود ٍ في الغرام هو الزوالْ
ومامثل روحي في هواك ِ كليمة ٌ
ولاقصتي مرت على عاشق ٍ مُحالْ
قرأت خطابي دمعة ً بعد دمعة ٍ
لصمّاءَ لاتقوى على سمع مايقالْ
نثرت  بصحراء الحنين رسائلي
فلا زاجلٌ قد مرّ يوما ً ولاجـِمالْ
اُحبك ِ إي والله حبا ً يذلني
وبيْ من جنون الحب مسٌ ،بيَ اختلالْ
فلو كنتِ لي سما ً  ذعافا ً شربتـُهُ
ولو كنتِ لي موتا ً شدَدْت ُ لكِ الرحالْ .
 
*******
18/6/2011
ـ " إبتهالْ" إسم مستعار لا بل هو مصطلح صوفي !.
 
 
54  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شاعر يشتهي الرضاعة من ثدي امه ... في: 20:24 23/06/2011
شاعر يشتهي الرضاعة من ثدي امه ...

خلدون جاويد
 
في سابقة عراقية خطيرة ، يشتهي الشاعر حسين مردان الرضاعة من ثدي الوالدة " الجليلة "! . وفي ديوانه "قصائد عارية " أقام الدنيا وأقعدها بما عبّر عنه من غرائز جامحة كامنة أراد تحريرها من جسده وذهنه ، فكانت وَبالا ً ولعنات سلـّطها عليه بعض مجايليه ، قادت الى إلقاء القبض عليه واعتقال ديوانه ومصادرته من الأسواق .
 وكان للمحاكمة وقعها الكبير في الخمسينات وصداها مع الدفاع الشهير للمحامي الضليع السيد صفاء الاورفلي وبالتالي الإفراج عن الشاعر والديوان . راحت القصائد كالنار في الهشيم . راح إسم حسين مردان ، كشاعر متمرد على كافة الأصعدة ، يشتهر وقصائده العديدة يحفظها الشباب العشّاق من محبي الإنطلاق والفكر الوجودي على حد تعبير ذلك الزمان !.
 
القصيدة بعنوان : ثدي اُمي
 
" رأيتها عارية فوددت لو عدت طفلا ً..."
 
" آن للحب أن يموت ويفنى
حلمي العذب في بريق السراب ِ
أنت ِ من أنت ِ شهوة ٌ تتلظى
وجحيمٌ أحرقت ُ فيه شبابي
فاذهبي : إذهبي بعيدا ً فقلبي
لم يعدْغير حفنة ٍ من تراب ِ
وظلال تغيب ُ شيْئا ً فشيّا
 
..........
 
قد رضعت الفجور من ثدي اُمي
وترعرعت في ظلام الرذيلة ْ
فتعلمت ُ كل ّ شيء ٍ ولكن
لم أزل جاهلا معاني الفضيلة
فدعيني أعيش وحدي غريبا
بين أحلام قلبيَ المستحيلة ْ
يصرخ الكأس فارغا ً في يديّا
 
..........
 
كل ما في الوجود شيء ٌ قبيح ٌ
وقبيح ٌ حبي لهذا الوجود ِ
شربت ْ عمري َ الليالي ونامت ْ
بين جنبيّ ثورة المعمود ِ
فكرهت ُ الهوى كرهتك ِ أنت ِ
فابحثي اليوم عن غرام ٍ جديد ِ
يصطفيك الغرام عذبا ً شهيّا
 
...........
 
يافتاة الضباب لم يبق الاّ
جسد ٌ متعب ٌ بحضن المنون ِ
وشفاهٌ زرقٌ عليها بقايا
حلم النار والهوى المجنون ِ
فاتركيني .... لا ، لا ، تعالي فاني
لم أزل عبد شهوتي ومجوني
فكُلي كل ّ ماتبقى لديّا " .
اُنظر ص 33 من الديوان .
 
*******
 
 واذا كان موديل الشاعر أعلاه  هو جسد  الاُم أو إمرأة اخرى في روح العنوان " ثدي اُمي " فان النص  تتجاذبه نظرتان إحداها تحررية تدعو الى التعبير عن أية بارقة ذهنية أو رغبة جسدية مهما كانت . الأدب الفضائحي هو المكبوت دائما والذي يطالبنا بضرورته الكثير من الليبراليين أو الديموقراطيين أو الأطباء النفسانيين  . وفي اوروبا عموما ً تترسخ الدعوة الى التوغل بعيدا بعيدا في أعماق الذات البشرية لتصوير رغباتها وبقصد إخضاع كوامنها الى المعاينة والدرس والطب النفسي .
 من جهة اخرى فانه أدب يخدش الحياء على حد تعبير المحافظين  في مجتمعاتنا . الخطورة تكمن أن الحرية لاحدود لها . قال حسين مردان ذاته : " الحرية كلمة عجيبة  لايفهم معناها غير الحيوان " ص 45 من الديوان . ومجتمعاتنا المحافظة عموما ترفض الحديث عن الذات والأسرار والمخفي والمحرم والمسكوت عنه . صحيح إن هناك حدودا دنيا مسموحا بها الاّ أن المنع والرقابة وحجب كوامن الذات في التصرف والكتابة هي سمة سائدة عموما . وأمراضنا في هذه الحالة تتضاعف الى أورام سرطانية أو جنونية . وهناك من يقول السرطان والجنون ولا عار وشنار الأدب الرذيل.
 أن النص أعلاه للشاعر حسين مردان لم يمر بسهولة في الخمسينات لكنه لو نشر اليوم لتعرض الشاعر الى الإغتيال لامحالة . هذا حال الرجل في التعبير فكيف لو كانت إمرأة أديبة قد عبرت عن لواعجها ، إنها تـُرجم فورا . لقد عبر الأديب الفرنسي جوستاف فلوبير عن معاناة مدام بوفاري فهز الأجواء والعرف السائد . وكانت ضريبة ذلك العمل لعنات ولعنات . الاّ أن حالة مدام بوفاري مَرَضية بحق .إنها مأزومة ومحمومة  وبحاجة الى التعبير عن حرية جسدها . والأمر ليس مجرد نزوة إنه دمار نفسي . إن الكتابة عن أحوال الذات البشرية أفضل ألف مرة من تكبيتِها وقمعها . كما إن الرقابة على الأعمال الفضائحية والرويات الجريئة هي جريمة بحق . لكنها ليست جريمة عندما نحول دون تأثيراتها ـ وفق المحافظين ـ على أخلاق المجتمع . ولايضير  المحافظين أن مجتمعاتهم مستنقعات عهر من تحت ، وأمراض مغطاة بالوقار المصطنع والحشمة الكاذبة ، من فوق . ولذا فهم يكرهون الثقافة . الثقافة تصوّر الجوع الذي يقود الى الزنا فتفضحه وتدعو الى التغيير إنتصارا لكرامة الإنسان رجلا أم إمرأة .
الرواية تهبط الى قاع المدينة لتصور الحياة . وأروع ما في حياة علاء الأسواني  ـ على سبيل المثال ـ موافاتنا بأن يومه مقسوم الى نصفين نصف للعيادة كطبيب أسنان ونصف يقضيه في أعمق أعماق المجتمع ليصور عذاباته  وتشوّهاته . التصوير  والتحليل خطر على السلطة ، كما هو واضح في رواية " نيران صديقة " التي رفضتها الرقابة بوقتها . أي أن كل ماهو عمقي كواليسي  هو خطر على  الفكر الساكن . 
 إن الشذوذ النفسي أدعى الى الكشف والمعالجة ومن الحضارة بمكان الكتابة عنه من أجل دراسته ومعالجته من أجل الإرتقاء بالمجتمع الى حياة صحية . الأورام السرطانية يجب أن تكشف وتعالج لا أن تغطى وتستشري .
 يجب أن نتقبل حسين مردان في  "شذوذه ـ حريته " لا للدعوة وتحبيذ الشذوذ بل من أجل سبر غور الشذوذ وتحسين البيئة التربوية . لابد من عيّنات شاذة من أجل إكتشافات علاجية . ولكن مع من تتكلم " ولا حياء لمن تنادي  ـ ولمن لاعقل له  " .
 هناك قصيدة لحسين مردان تعبر عن  حب " السمسرة الظريفة ! " والفرح بتقديم صديقته الى صديقه وفي دعوة عجيبة الى الثنائية أو الجماعية أو الى أي نوع من الهوس الجميل في نظره . لابد أن نعرف بعد قراءة النص الشعري لحسين مردان مادواعي الرغبة هذه :
 
قصيدة قسم
 
" قسما ً بما  ُطبعت على شفتيك من
قبلات ألفي عاشق ٍ وعشيق ِ
أنا لست أحيا لحظة ً لو لم يكن
ريّا زفيرك ياصدوف شهيقي
فدعي الشفاه على الشفاه لتنطوي
ولكي تجف من الدماء عروقي
إني عهدتك بالوصال كريمة ً
فهَبي جمالك ساعة ً لصديقي ."
 
*******
22/ 6/ 2011
توقٌ أخيرٌ
ـ المحاكمة تعقد وتستمر لمدة شهر بينما يبعث أهم شخصية عراقية ببرقية من لندن ـ استاذ الأدب العربي في جامعة لندن ـ من أجل حصوله على نسخة من ذلك الديوان . إنه الاستاذ صفاء خلوصي الذي اعتبر الديوان شيئا جديدا في الشعر العربي . أين الاُستاذ الأديب الذوّاقة من الجهلة والخراتيت والحِفـّـاي ! . أين الثريا من الثرى ! .
وإنـّـا لله وإنا اليه راجعون .
 
55  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مدخل ومخرج الى أدونيس والأدْنـَـسة ... في: 10:32 18/06/2011
مدخل  ومخرج  الى  أدونيس  والأدْنـَـسة   ...

خلدون جاويد
 
مدخل :

 
   ليست الفلسفة  مغارة في أعلى الجبل يتقوقع فيها  فيلسوف أو شاعر . ونتاج الشعراء والفلاسفة  ليس محض وريقات على رف تعنى فقط بالمفاهيم والأشكال والألسَنة  .. ان نتاجهما هو ارتباط معان ٍ وأفعال بالمحيط الذي يكتب عنه ! . اذ من المقرف التعبير عن اهتماماتنا من أكمَة فوقية  ، ومن دون النزول كما يقولون من سماء الارستقراطية الى ارض الجماهير.  وكل من ظن عكس ذلك لا ولن يقوى على التغيير . سيبقى بحدود التهاويم غير المجدية التي هي " فن " أيضا ! .
أي تبقى الحركة حلما ً . والفعل كلاما ً . والرغبات نظرة ً مجرد نظرة ، والفنُ زخرفة ً ، والشعر تشكيلا هندسيا . وصدق الروائي العظيم تورجينيف في الكتابة عن "رودن"باعتباره مثقفا ألمعيا لكنه لامُجد ٍ  وخالي الوفاض . 
 
نقيض ما ورد أعلاه :
 
رب محترف يفيدنا بالقول : " من قال لك أن الفن مغرض " الفن لا غرضية  له ، إنه تشكيل فاتن مجرد . ونقول :  اذا اعتبروا الجيرنيكا هو تعليق فني فاشل لأنه رسم مذابح في قريةٍ ما ، أي أنه أقحم الإبداع في دائرة التاريخ بينما يجب أن يظل الفن على التل الإبداعي فهذا محكوم عليه هو ذاته بعدم الإلتزام بأدنى ضرورة  إنسانية الآ وهو الدفاع أو على الأقل  الانتصار  لكينونة الإنسان . ورب قائل يقول أيضا : كل شيء خارج الإنسان وكيانه الحي بكل شؤونه ومواصفاته هو ليس فنا . لكن ممكن من جهة اخرى أن لايكون الفن غرضيا، لايقحم نفسه بالحروب والمجاعات والقصص السعيدة او الحزينة على السواء !  والسؤآل الملتهب هو : اذن عن أي شيء يعبّر ؟ . قال بيكاسو اريد ان ارسم ما لا أراه في الطبيعة اريد ان ارسم تشكيلات ما في مخيلتي لاتشبه الواقع . وهكذا يريد بعض الشعراء أن يكتبوا في الشعر ، عن أستحلامات وهلوسة وبنى غرائبية وسَرْيَلـَة ودادائيات وجنون الخ . وفي الرسم يقوم بعض الرسامين بتلاوين وتشكيلات مبهمة  وذات هندسة خلابة تمنحك النشوة الجمالية من دون أن ترسم لك  محتويات كتاب البؤساء او  الحرب بين مدينتين او وليمة لأعشاب البحر الخ ... خذ مثلا  لوحات سلفادور دالي  وأضرابه .
إن المسألة ليست سهلة وليست اعتباطية وغير قابلة أن يحسمها  حاكم عسكري بجرة قلم .
 
ضرورة التعدد
 
 التعدد كنهج وفلسفة وسياسة ثقافية تستوعب في مدياتها وشوارعها العريضة كل أنواع المصنفات ، فدع مائة مدرسة تتنافس ودع كما يقولون مائة زهرة تتفتح . ليعبر الفن ذاتيا وموضوعيا في السطح والعمق في اليسار واليمين في فضاءآت الدائرة  حيث 360 درجة من المجالات الحيوية . لم يكن مكسيم غوركي السياسي ، فاشلا في رواية الاُم ولاشولوخوف بائسا في الدون الهاديء وأيتماتوف خائبا في الكلب الأبلق الراكض على حافة البحر . هذا مع اكبارنا لمن فصّل الفن وروعته فقط على مقاس ديستويفسكي وتولوستوي وبوشكين .
   
حول أدونيس
 
 في كتاب الروائي الاستاذ حيدر حيدر " أوراق المنفى ـ شهادات حول زماننا "وفي ص 266 على وجه الخصوص ، نجد التالي (  يقول أدونيس : " إن الكتابة الشعرية ، ممارسة باللسان ، في حقل لساني ، اجتماعي ، ثقافي ،متناقض ،معقد متنوع ، وهي بالتحديد تقوم في هذا المستوى ، لا في مستوى " الحزب أو "الجمهور " أو " المنظومة الأيديولوجية " ) .
 إن تناول هذه المقولة ، وإخضاعها الى التحليل ، هو محاولة لمقارنتها بالحقيقة والموضوعية وسبر أغوار ارتباط الكلام بالواقع . أي لابد من تطابق منطقي  مابين الافتراضات والنتائج كما في مجال  الحقول العلمية والإكتشافات . وباختصار  يُراد  للكتابة الشعرية أدونيسيا أن تنآى بنفسها عن السياسة او حاجات العصر ودور القصيدة بين الجماهير لأن العالم الشعري صياغات وأخيلة وسلطنة قائمة بذاتها لاغرضية لها . وهنا لاداع كما يبدو لقصائد ماياكوفسكي وناظم حكمت وأراجون  ولوركا والجواهري وعشرات من الأسماء  اللآمعة لأنها تنازلت ودخلت التاريخ وعبرت عن ضمير العصر وأوجاع الناس والكرامة الانسانية ... ورب ادونيسي الانتماء يقول لنا إي نعم هذا ليس شعرا هذا خطاب سياسي . 
 وبإختصار أيضا ً ، ومهما كانت  طريقة رد حيدر حيدر على النص ، فان هناك من يهمس له قائلا : إنك ربما أول من قرأ  كتاب "أدونيس منتحلا" للكاتب الشاعر العراقي كاظم جهاد ، لترى أن كتابات عديدة ومترجمات عديدة وقصائد عديدة قد انتحلها ادونيس لنفسه ، فربما لايكون هذا الرأي له بل هو من قبيل النقل عن الآخرين أو ربما قد تبناه أدونيس بقصد إثارة الكتابة عنه . ومع هذا دعنا نتبنى ردود الاديب حيدر حيدر في مقالته ـ في البدء كان العمل ـ والمكتوبة في نيقوسيا مام 1982 : " كيف يستقيم هذا الخلط من المفردات الدلالية المضطربة ، لتحديد ماهية الكتابة الشعرية بين الحقل اللساني والحقل الاجتماعي مثلا إن لم يكن الشعر يذهب الى الجمهور ، نوع منه على الأقل ؟ إن دفاع أدونيس عن ذاته الشعرية ، يقوده الى محو العلاقة بين الشعر والآخرين ، والى إلغاء الشعراء الموهوبين والموصلين شعرهم للبشر ".   
 اللسانية ، هي في الواقع ما إختبأ خلفها أدنيس طوال حياته فهو ، ثوري في تثوير الطاقات اللغوية لكنه يحتفظ بعلاقات عديدة مع دول المنطقة بالزيارة والتضيّف دون التدخل السياسي والمواقف المبدأية  من أية قضية تعنى بالإنسان ومعاناته  .
 الرسالة الى الرئيس الأسد أيضا لسانية غابونية " القس غابون " وهي إمتداد للإدنسة الأدونيسية .
 ولحيدر حيدر رأي بغابونية ادونيس " هكذا عن طريق ـ حزب اللسان ـ و أيديولوجية اللغة ـ و ـ جمهورية الشعر ـ يقيم أدونيس البناء المعماري الطيفي لمدينة الوهم ، التي تزودنا بالطاقات لتغيير العالم ماديا " انظر ص 267 من اوراق المنفى .   
 مرة ، على سبيل الإستطراد ، أراد ناقدٌ ما أن يكتب عن شاعر ـ لاشاعر ـ بأنه سرّيق حرامي خطير وهاهي الأدلة والمستمسكات ! الاّ أن صديقا له نبهه الى أن الكتابة عن الشاعر اللآشاعر هذا مجرد الكتابة تفرحه ، حتى لو كانت ضده حتى لو غدا في سمعته إسما ملعونا ومحتقرا من الكوكب ... لايهم . إنه سعيد عندما يُكتب عنه ولو بكل دونية .
 ولربما هكذا هو الحال مع أدونيس ، وحسب   حيدر حيدر  القائل : " لم يـُـنـَـظـّر مثقف لنفسه في النقد والمنهج ، ولم يثر مثقف من غبار المعارك حول مايكتب ، أكثر مما نظر وأثار أدونيس في كتاباته النثرية " .
 الا ّ أن مايكتبه أدونيس حسب ماورد في الانتحالات الشعرية والنثرية والترجمية حتى وكل مناهل الإقتباس بلا تقويس ومن مختلف العوالم وكتـّـاب الدول التاريخيين والمعاصرين ، كلها تشير الى أن شاعرنا العربي الكبير ـ حسب الوثائق المتوفرة ـ وحتى الإدعاءات منها تشير الى أن أدونيس دعي ولص وناقل شعر وحريّف نثر وهو لاشيء إبداعيا . هناك  من شكك حتى بأصالة الثابت والمتحوّل ! كالاشارة الى الراهب بولس نويا باعتباره هو من صنع له ذلك الكتاب . الأدنسة تكمن في ما وجده الإختصاصيون من إكتشافات وفضائح  " سبق وأن  ثـُـبّـت أغلب النصوص التالية في مقالتين سابقتين " :
 
الأدنسة :
 
النص أدناه للنفري
 
واذا سميتك فلا تتسم  ّ "
 
( موقف الفقه وقلب العين"
 
" واجتمع علي  ّ بأقاصي  همك ... القلوب لاتهجم عليّ "
 
( موقف الموعظة ، موقف قلوب العارفين )
 
" وشجر الحروف الأسماء ، الحرف يسري في الحرف ".
 
( موقف التذكرة )
 
"اطلعي ايتها الشمس المضيئة فقد سلخت الليل وترين نوري كيف يزهر ... انفسي يامحصورة فقد اطلق أسرك ... وأزف ميقات ظهوري ... وتنزل البركة وتنبت شجرة الغنى في الأرض "  ( مخاطبة وبشارة وايذان) النص أعلاه للنفري.
 
النص أدناه لأدونيس
 
" قلنا لاتسمّنا لمن يسمي "
 
( تحولات العاشق)
 
" واهجم عليك بقلبي ... " ... " ... جمّـِعْ اقاصي الهموم "
 
|( تحولات العاشق )
 
" كان اسمها يسير صامتا في غابة الحروف "
 
( تحولات العاشق )
 
" نقوم تنفسح الحدود المحصورة ينطلق الأسر الشموس التي أوقفناها تنبسط على كل شيء ونرى نورها يزهر ... وتقول نبتت شجرة الروح في الأرض " النص أعلاه لأدونيس .
 
النص أدناه للنفري
 
" دخلت معه الى قبره فضاق به..." "ارفع الحجاب بيني وبينك "
( موقف الاعمال )
أفل الليل وطلع وجه السحر . وقام الفجر على الساق فاستيقظي ايتها النائمة
( موقف "واحل" المنطقة)
" ان كان مأواك القرب فرشته لك
(موقف القرب ) اعلاه نص النفري
 
النص لأدونيس
 
(تحولات العاشق)
 
" وسأنزل معك الى القبر "
" بيني وبينك حجاب ولن تريني "
 
( تحولات العاشق )
" خيط من الفجرحامض على العين يوقظنا .النهار يعلن الليل ـ استيقظي "
(تحولات العاشق )
" افرشه غبارا وقبرا "
(تحولات العاشق)
 
 
أدناه نص للأصمعي "
ص 91 ـ 92
"خرجتُ حاجا الى بيت الله الحرام عن طريق الشام فبينما نحن سائرون ، اذ خرج علينا أسد عظيم ، هائل المنظر ، فقطع  على الركْب الطريق . فقلت لرجل بجانبي : أما في هذا الركب رجل يأخذ سيفا ويرد عنا هذا الأسد ؟ فقال أمّا رجلا فلا أعرف ، ولكني أعرف إمرأة ترده من غير سيف . فقلت : وأين هي ؟ فقام وقمت معه الى هودج قريب . فنادى يابنية ! انزلي وردي عنّا هذا الأسد فقالت : ياأبت ِأيطيب قلبك أن ينظر اليّ الأسد وهو ذكر وأنا انثى ؟ ولكن قل له : إبنتي فاطمة تقرئك السلام وتقسم عليك بالذي لاتأخذه سنة ولانوم إلاّ ماعدلت عن طريق القوم . قال الأصمعي : فوالله ما استتمت كلامها حتى رأيت الأسد ذاهبا ً أمامنا . "
( أورده خ.أ.خليل في " مضمون الإسطورة في الشعر العربي " . ص 92ـ 93 ، يذكره الوهايبي ، الاطروحة ، ص 49.)
 
 النص أعلاه للأصمعي .
 
" نص " أدونيس
" كنا حشدا كبيرا ، نساء ورجالا ، نسير في طريق النساء . فجأة خرج علينا فهد قطع الطريق . قلت لرجل بجانبي : ـ أليس هنا فارس يرد عنا هذا الفهد ؟ ـ لا أعرف . لكن أعرف امرأة ترده .
ـ أين هي ؟
سار وسرت معه الى هودج قريب فنادى :
ـ " نادا" ، انزلي وردي عنا هذا الفهد . فقالت ـ أيطيب قلبك أن ينظر إليّ وهو ذكر وأنا انثى ؟ . قل له : " نادا" تحييك وتأمرك أن تفتح الطريق . فحنى الفهد رأسه وغاب." 
( الأعمال الكاملة ، " تحولات العاشق " دار العودة ، ص 531 ) .
 
 نص البيريس
 
" ان عاداتنا الفكرية ، وحاجاتنا العملية ، تمنعنا من رؤية الواقع، كما هو ...إن الشاعر هو الذي يبحث للأشياء من معنى ، هو الذي لايكتفي بالمعنى الكبير النفع من الحياة الدارجة أصلا الذي يسبغه الروتين الانساني على الاشياء او الكائنات او العالم . ان دوره هو ان يعطي الاشياء معنى اخر ،أو على الأقل يوقظنا ، ويعدّنا للدهشة ( ص 164 المصدر نفسه ) .". 
   
نص أدونيس
 
" فعاداتنا الفكرية ، وحاجاتنا العملية ، تحول بيننا وبين رؤية الحقيقة او الواقع الا من خللها . والشاعر لايرضى بالمعنى الذي تضفيه العادة الانسانية على الأشياء ، مهما كان مفيدا ، ويبحث لها عن معنى آخر ، ومن هنا ينفصل على التقليد والعادة ، ويصبح دوره في أن يوقظنا ، ويخلصنا من الأفكار المشتركة الضيّقة ."(ص9).
 
غرابة الشعر والفيزياء الحديثين
 
أدناه نص البيريس
 
" أما من يثورون على القصائد التي لامعنى لها ، فلنذكرهم بأن عقلهم وخيالهم ، يتمردان أيضا ، غريزيا ، ضد فكرة خط مستقيم هو في الوقت نفسه منحن ٍ ، او ضد فكرة جزئية ، هي في الوقت نفسه موجة ... كانت لنا فكرة فطرية عن الخط المستقيم ، ثم كشف لنا انشتاين أنه غير موجود .كنا نحب أن تكون القصيدة وصفا ً لما كنا معتادين على رؤيته ، وعلى الاحساس به ، مع شيء من المحسنات البديعية والطرافة : وهاهي تريد أن تجعل من نفسها كشفا لما لم نره ، ولم نحس به قط." (ص 135ـ 136، المصدر نفسه).
 
نص ادونيس
 
" ان الشعر الجديد ، هو بشكل ما ، كشف عن حياتنا المعاصرة، لذلك نحن نذكـّر اولئك الذين يثورون في وجه قصائد غير مفهومة ، بأن عقلهم يثور غريزيا ضد خط مستقيم هو في الحقيقة منحن ٍ، كما بين لنا انشتاين ، أو ضد جزيء هو بحد ذاته موجة ، كما بينت لنا الفيزياء الحديثة . كنا في الماضي نحب أن تكون القصيدة وصفا وحلية وتأوهات ٍ وقيادة حماسية للجملة الشعرية ، واليوم تفاجؤنا القصيدة بعكس ذلك ، فنراها كشفا لما لم نره ، ولم نشعر به أبدا " (ص 19).
 
نص باث
 
" كل إبداع شعري هو وحدة كافية لذاتها . الجزء هو الكل . كل قصيدة فريدة هي شيء لايقبل لا الاختزال ولا التكرار ـ ... ـ إن الأعمال الفريدة ليس تقبل التقليد ."
 
نص أدونيس
 
سر الإبداع الشعري ـ والغني بعامة ـ هو في أن الشكل الفني يحوّل الجزء الى كل ـ .... ـ  إن الشكل الشعري لشاعر ليس الاّ شكله الخاص به وحده ـ ...ـ الاشتراك ـ ...ـ يعني حتما التقليد ..."
 
نص باث
" تتقاسم آثار اخرى مع القصيدة هذه الطبيعة الفريدة لاتعرف التكرار : اللوحات ، التمثيل ، السوناتات ، الراقصات ، التماثيل ـ ...ـ المادة المقموعة أو المشوّهة في الأ داة الاستعمالية ، تستعيد في العمل الفني إشعاعها "
 
نص أدونيس
 
"إن الشكل الفني يحوّل الجزءالى كل ويجعل المنتهي لامنتهيا ، والمتغير مستمرا : القصيدة ، اللوحة ، المنحوتة ، القطعة الموسيقية . فهذه كلها ن كموجودات ، محددة ، " منتهية " لكنها كأبداع ، لاتـُـستنفذ : حية أبدا ، مشعة أبدا " .
 
 اُنظر  نص ستيتية ص 114 من كتاب أدونيس منتحلا للاستاذ كاظم جهاد ، وكذلك نص برونو يقوم الاستاذ ادونيس بذات الفعل الرهيب من شقلبة النصوص . والشقلبة هي على سبيل المثال : قام البستاني بقطف مجموعة من الأوراد في مساء يوم الأحد الماضي ، هنا يقوم أدونيس ، بأخذ الجملة من آخرها : في مساء يوم الاحد الماضي إنتهى البستاني بلملمة باقة متنوعة من الأزهار . الخ .. وسأعود ربما لهذا الموضوع في مناسبة قادمة .   
 اذا كان الأمر بهذه الشناعة فلا داع ، كما يقول الكثير من الاصدقاء للرد على اراء ادونيس لأن ادونيس لا رأي له على الاطلاق ولا شعر له فهو عصيدة  من السرقات شيخ محشي من سطو  ، مائدة نهب وغزوات واقتباسات غير  مقوسة . ونتاج حياته أجمع هو محط شك وريبة . انه القرصان العربي الأحمر الأول والأخير ؟ اذا صح ماورد أعلاه  ! والله أعلم كما يقول بعض المذيعين في نهاية نشرة الأخبار الجوية .
 
مخرج :
 
أدونيس وإنتهاء دوره التاريخي
 
عدا هذه الأدنسة يختتم أدونيس دوره التاريخي برسالة الى بشار الأسد هي من خلال ردود الفعل عليها تعتبر ركيكة متملقة خيانية ، في وقت لاتتدخل قصيدتة بأية نأمة من الإنتصار الى شعب سوريا المستباح ! أين الشاعر " الشاعر " الثائر الغيور المنتصر لشعبه ؟ . أم أن الشعر فن والفن أسمى من أن يتدخل في شؤون تاريخية عابرة  ؟ . الشعر نجوم زاهرة ودماء الناس وحل . الشعر سر وغيب وميتافيزيق لاصله له بالحيوان الناطق ! الشعر أدونيسية ملائكية هي أرقى من أن تتدخل في قيء العالم . أين الشعر ياأدونيس من مأساة شعبك ؟ . هل من قصيدة رنانة ؟ . طوبى وطوبى وألف طوبى للشاعرة آيات القرمزي شابة شجاعة كونية البطولة هيلينية الوهج . قال الجزائريون الثوار أن الشاعر العظيم من توصله قصيدته الى حبل المشنقة .
 
رأي حول رسالته الى  الأسد
 
كتب أدونيس التالي : "السيد الرئيس، لا يصدّق العقل ولا الواقع أنّ الديموقراطية سوف تتحقق في سوريا، مباشرة بعد سقوط نظامها القائم. لكن بالمقابل، لا يصدق العقل ولا الواقع أن يظلّ النظام العنفي الأمني في سوريا قائماً. وذلك هو المأزق: من جهة، لا تنشأ الديموقراطية في سوريا، إلا بعد نضال طويل، وإلا ضمن شروطٍ ومبادئ لا بدّ منها. لكن، لا بدّ من التأسيس لذلك، ومن البدء، الآن لا غداً. من جهة ثانية، بغير الديموقراطية، لن يكون هناك غير التراجع وصولاً إلى الهاوية" .
 التعليق سيتناول هنا ، فقط  المستهل من الرسالة التي 1ـ تبقي على وجود سيادة الرئيس 2ـ تدعو للتخلص من العنف الأمني 3ـ البدء بالتحولات الديموقرطية  من الآن 4ـ لايصدق العقل ان الديموقراطية ستتحقق بعد سقوط النظام هذا .
 تلك هي لعنة من لعنات المثقف الواهي الذي يخشى أن يقول الحقيقة كاملة أو أن يصرخ بوجه النظام  الظالم  القديم بل الأبدي  .
 أنظر الى كلمة " الديموقراطية ونظامها القائم" فهل يقصد أدونيس ديموقراطية المخابرات وسحق الناس بالدبابات والقتل في الشوارع والاعتقالات  والمقابر الجماعية ؟ وكل أنواع التصفيات ؟ . إن شاعرا وفيلسوفا ومنظـّرا وباحثا حقيقيا لايمكن له أن يشيح  بوجهه عن المأساة البشرية أينما كانت .
حول إنتخاب الرئيس ، لايمكن أن ينسى وأن يتناسى أدونيس نوع الديموقراطية  التي جاءت  ببشار الأسد الى السلطة . وهو يدعوه بالشروع بالبناء الديموقراطي . حقا ً  لماذا بناء الأخيرة إذا كانت موجودة  وعلى حد تعبير أدونيس " نظامها القائم " .
 إن الدعوة للتخلص من النظام العنفي ،كما يريد أدونيس " للأسف "  محال من دون إسقاط له بالكامل .
إن أدونيس كالقس غابون يرفع الصلبان والورود وصور القيصر في مظاهرة من التوسل ومحبة القيصر القائد لكن للأسف جرى تصفية المظاهرة بالبنادق . فكان الأحد الدامي كما تكون سوريا الدامية اليوم .
 لقد صدق ماقاله الأديب حيدر حيد بحق أدونيس ذات يوم من أن أدونيس لساني لامادي لاطبقي لاتحويلي لاثوري .
 
*******
 
15/6/2011 
   

56  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مناجاة في منفى ... في: 09:17 17/06/2011
مناجاة  في منفى  ...

خلدون جاويد

" لم أكن سعيدا ً أول الأمر ، بدبيب أقدام في سقف حجرتي .. لكنني مع الأيام والليالي خاصة ، شعرت بأن الإنسان الذي يعيش فوقي بطابق ، هو ربما مسهّدٌ مثل حالي .. كـُتب عليه ان لاينام حتى  الفجر .. وكلانا لربما نغفو في وقت واحد .. ماصادف أن رأيته . أتمنى أن أراه ذات يوم .. لكنـّي ناجيتـُهُ بقصيدة ... ".

هل أنت َ مثلي على حال ٍ من الألم ِ
من الجراح ، من البلوى ، من الندم ِ
هذي خطاك لها وقعٌ  يذوب أسىً
في الصمت في الوحشة الدكناء في الظـُلـَم ِ
خطاك فيها من الأصداء في خلـَـدي
دمع ٌ ، وحبرٌ جريح ٌ سالَ من قلمي
في السقف إيقاع أقدام ٍ يُذكّرني
بالذئب يطوي صحارى البرد والعَتـَـم ِ
وباليتيم ، بلا اُم ٍ ودون أبٍ
يقضي الليالي على حزن ٍ على سقم ِ
وبالحُصَيْريّ ِ  كأس الخمر يترعُها
من دجلة الدمع لا بل من فرات ِ دم ِ
أم أن خطوَكَ  هذا خطوُ إمرأة ٍ
بلا عشيق ٍ بلا شوق ٍ بلا حُلـُم ِ
إني لأسمع خلف السقف عربدة ً
حينا وحينا ً أنين الناي في النغم
اُحبّ ُ خطوَكَ يعنيني فذاكَ  أنا
أمشي على الجمر بين النار والحِمَم ِ
أنا على الجذع حلاّجٌ اسحّ ُ دما ً
وأنت في السقف مصلوب ٌ على هرَم ِ
أم أنت مثليَ منفيٌ بلا وطن ٍ
قد خابَ  وانسابَ  في إرجوحة الحُلـُم ِ
وهل بلادك ثكلى جدّ ُ معدمة ٍ
مثل العراق كسير العين والقدم ِ
ثكلى تنام على يأس ٍ ومسغبة ٍ
راحت تلوذ بلا جدوى بمعتصم ِ
وهل بكيت طوال الليل من ألم ِ   
و " من  تذكّر جيران ٍ بذي سلـَم "
ومن  جسور على النهرين ما ابتسَمَتْ 
أزرَتْ  ببغداد ، بل أفضَتْ الى العدَم ِ
قد عبّرَتْ "جحفل التحرير"  فانتكسَتْ
بغداد مابين نار العُرْب ِ والعجَم ِ
بغداد بغداد  قد طاحتْ شوامخـُها
وفي الحضيض تهاوِتْ قمة ُ القِمَم ِ .

*******
17/6/2011



57  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أنـُـبَسّط كتاباتنا أم نـُـزركشها ؟خاص بالكتـّـاب فقط ! في: 09:58 15/06/2011
أنـُـبَسّط  كتاباتنا أم نـُـزركشها ؟خاص بالكتـّـاب فقط !

خلدون جاويد
 
"إجعلوا كتاباتكم بسيطة لتستطيع أن تفهمها حتى الأبقار "، هذا ماقاله مكسيم غوركي في مجال الأدب الواقعي الإشتراكي كما يقولون . أما سومرست موم فيرى أنك بدلا من أن تقول لإبنتك في عيد ميلادها أنت حلوة ، يمكنك القول : كم  تشبهين وزة فضية في بركة زرقاء . ما التشبيه هنا الاّ صياغة جمالية تكسب المعنى ـ الذي هو نفسه : أنت حلوة ـ قيمة إبداعية ورُقـْـيا لغوية  . فأي المسارين مرآة ٌ للغنى والثراء التعبيري  ؟ هل أقول في لغة الأدب : أنا قلق .  وينتهي المعنى  بحدود ذلك أم أجد ضالتي  عند المتنبي  عندما يقول : " على قلق ٍ كأن الريح تحتي ". إجابتي أني مع العمل على جبهة النص في مجاله الحيوي ، ولكن الى أي حد ؟ قد تذهب المبالغات في الصياغة الى ماوراء الفهم وتتعبأ بالرموز والإشارات القصصية والأساطير والمفردات الصعبة والأسماء التاريخية .. الخ ، وكما هو الحال عند الشاعر العظيم ملتن على سبيل المثال . وقد تذهب درجة البساطة من جهة الى النثرية في مجال الشعر حتى ليذكرنا الأمر ببيت شعر للمتنبي " ووضع الندى في موضع السيف بالعلا ... مضر كوضع السيف في موضع الندى " أي وضع الإمور في غير نصابها . خذ مثلا ً نثريا كُتب على أنه شعر وهو للشاعر سعدي يوسف :
 
" إننا لانرهب الموت ولكن،
ياجميع الشرفاء ، ياجميع الاصدقاء.
إرفعوا أصواتكم من أجل شعبي
إننا نطلب من أعماقكم صيحة حب
ورصاصة ْ .
إننا نصرخ كالبحر بوجه القاهرة :
أيها الوجه الذي ينضح حقدا ً ومحبة ،
إننا ندعوك من أجل العراق "
 
هنا يخرج الشعر الى نطاق آخر ذي طابع نثري تجده موفورا في كتابات نثرية تقريرية صحفية . وفي نتاج كل شاعر هناك  نثر في شعر ، وشعر في نثر كما في أخلاق بعض الشعراء شعر أي عندما تجالس شاعرا تجد أنك مع قصيدة مؤنسنة  . والعكس صحيح تجد أنك لو جلست مع تيس كبير لكان ألف مرة أفضل من هذا الكارثة ! . أي أحيانا لايكون السيف في مكانه على حد تعبير المتنبي .
 إنتبهت من خلال قراءاتي للروائي واسيني الأعرج الى عنصر الشجن الصادق واللغة الإبداعية وأقصد العمل على جبهة تشكيل النص وترقية الجملة ، ولا أقول تزويقها . ولكن من قال أن المكياج الناجح لايضيف جمالا على جمال ؟ والعكس صحيح . صحيح أني معجب بالرواية الشمال أفريقية عموما الاّ أن طريقة كتابة واسيني الأعرج فيها من الغنائية ما يرتقي للشعر . أي بإمكاننا أن نجد الشعر في النثر . لكن من الممل بمكان أن تقرأ رواية ليس في لغتها سوى اسلوب بسيط للغاية ، بساطة زاكمة تنزل بقيمة الحدث الى الحضيض ولو كتبَها كاتبها كخبر في الصحافة لكان ارتاح هو وأراحنا نحن . وبالتالي فللكتابة هيبتها وجوبا ً ، والمتنبي على حق أي أن الأمر مضر لو لم يوضع بمكانه .
 اذا عدنا الى العنوان أعلاه وتحدثنا عن البساطة ، نعم أنا معها في إنجازها المهم إسلوبا والبليغ عمقا كما هي مثلا كتابات ارنست همنغواي . والإستعلاء على قصيدة السهل الممتنع غير وارد . بعض قصائد الرصافي مباشرة بسيطة ولكن من يقوى أن يأتي مثلها ؟ . بعض أغاني فيروز . الخ .. هل نتقبل البساطة أم نفضل التعقيد . أي أن تقول الامور كما هي بلا تزويق . أي أن تسكن تحت سقف لغوي وانتهى الأمر .
 هنا تجدر الإحالة الى مثال مبسط ، مفاده أن المرء يعيش في بيت ما بدون أي ديكور . بيت مجرد من أي مظاهر الزينة .. بسيط للغاية بينما الآخر يزدهي بالديكورات والمصابيح وزوايا الورد وهذا مانتمناه لكل كائنات الأرض والسماء . هذه الإحالة تشبه الفرق بين الكتابات الواقعية والمدارس الفنية اللاحقة . والسوآل مَن ياترى مما ذكرت أعلاه أكثر بهجة ؟ . الجواب معروف . لكن في البساطة والمباشرة والتسطيح لايبدو هناك عمل فني . كالبيت بلا أدنى لمسة من مباهج ما . بينما الفن يتجسد بالعمل في داخل البيت ديكوريا والقصيدة لغويا . إن مثال البيت ـ القصيدة ، يملي على المختص شاعرا أو روائيا أو مهندسا أو ديكورسْتْ  الخ أن يضع لمسات ملفتة للنظر مدهشة متألقة . وكل ٌ وابداعه هنا .. آلاف الرسامين رسموا حمامة مَن رسمها مثل بيكاسو؟ . ومن نحت تمثال القـُبلة مثل رودان ؟ ومن رسم الغرائبيات مثل سلفادور دالي ؟ . الخ . السؤآل هو مرة اخرى : كيف ننشيء بيتنا الفني . هناك من يقول صدق لحظة الإبداع هو الحل . هناك من لايعتبرالصدق وحده هو الكافي فاللغة وتفجير طاقاتها يرتقي بنا الى مشاهدة فاتنة . انه من الناحية التقنية كالفرق بين فيلم تايتانك الأول وذات الفيلم في اعادة أسنمة الأحداث تقنيا .
 إنه الفن ... إنه الفن ...إنه الفن ، وليس التسطيح والتبسيط ... إن العمل على الجبهة اللغوية هو وحده المَنجاة لنا من القرف الكتابي الذي مللنا وكللنا من إعادته وتكراره . الرقي الفني ورفعة ذائقتك تجعلك تلقي بعشرات الكتـّاب جانبا . فكم من كتـّاب نظرنا الى أدبهم بعمق وبسرعة فركنـّا كتابهم على الرف وكم كان بي من شهية لقذف كتاب فلانة  وفلان الى البحيرة وأنا أجلس على مصطبة القراءة لولا احترامي لنظافة البيئة وللحبر والورق . الذائقة هي من تجعلك ترتقي في القراءة وهي التي تقذف بكتـّاب خارج التاريخ . وهنا الإستعلاء الذي قصدته من خلال العنوان . نعم أنا استعلي على نص سطحي مبسط كما أستعلي على مراكمة زاكمة لديكور يظن مهندسه أنه جميل بينما أحال هذا المهندس  البيت الى خزانة او قبو من التراكم الفجائعي .
الفن الفن الفن هو لمسة رقيقة . ليس كل اللمسات على القيثار بقادرة على نغم جميل .
 وختاما : نعم نتقبل في عالم الكومبيوتر كل من يكتب ويضيع وقته ووقت عائلته وحاجة ابنائه له ، بينما هو يقبر نفسه في صنعة هو ليس أهلا  لها . نعم نتقبل أنه يكتب وينشر لكن السؤآل من يقرأ له . انه طنين في متاهة ! . والمؤلم هنا ، جملة اعتراضية ، أنه قادر على إصدار ترّهاته ـ ترّهاتها في كتب ومجلدات .
 نعم نتقبل كل شيء ، كل الأغاني ، لكن من حقنا في زمن الريموت أن نغير القناة ولا نرى سطحيات وتبسيطات كاتب يظن انه كاتب بينما العلاقات عموما هي التي تحدد اطر الدجل والنفاق الاجتماعي والسمسرة والشذوذ النفسي والصفقات .
 من سنختار عند ذهابنا للقراءة في المكتبة ، على ساحل البحر ، في حديقة نائية ؟ لا بد لابد أن يكون الكتاب الذي  يمنحنا الصدق والسحر اللغوي ويحرك فينا الطاقات الانسانية للانتماء الى المحبة والسلام بين البشر ومن أجل كوكبنا الجميل ، ولذا فنحن ندين بالإجلال والإكبار لشموع العالم المتقدة ، لكتاب وفناني وشعراء  وعلماء العالم ومهندسي بهاء المستقبل في أحلام قابلة للتحقق .
 
*******
13/ 6/2011
توقٌ أخير :
 
الفن بكل بداهة موهبة ! فن الكتابة الرسم الموسيقى التمثيل الخ . الرجاء الرجاء لاتضع نفسك في غير ماخـُلقت له . وثق بأنك مهما مُنحت نصاً  رائعا للتمثيل فلن يقوم بإدائه السلس غير ممثل بارع قد خـُلق لذلك . أما لو حاولت أنت أن تؤدي الدور ذاته فانك ستهين الوضع برمته وقبل ذلك نفسك "العزيزة " !  .
             


58  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " المستشارُ هو الذي شربَ الطـِـلا "... في: 14:14 13/06/2011
" المستشارُ هو الذي شربَ الطـِـلا "...

خلدون جاويد

" مع الإستئذان من  شاعر الداليّة الشهيرة التي مطلعها :
" حقا تقومُ  لك البلاد وتقعدُ " وقد قمتُ بتقويس الشطر  كما يجب ... كتبْتُها  ضد المتعاونين من المرتزقة  فقط  ، من بيادق الشطرنج  ومن  قطع غيار جاهز لماكينة أية سُلطة ! ".

" المستشار هو الذي شربَ الطـِـلا "
وبحجرة السلطان ـ بالسرـ  اختلى
" متعاون ٌ" من أجل صكّ ِ دراهم ٍ
لا خيرَ فيه مُضـَلـِلا ً ومُضَلـَلا
يحني قفاه ورأسَهُ  ـ لمليكِهمْ ـ
ماعيّـنوا عبداً لهمْ  ليقولَ : لا
هو كالمَطية ِ في رواق وزارة ٍ
قد أطعموه وأسرجوه ليُعتلى
سيطيل لحيتـَهُ الكريهة َ مثلهم
ليبوسَ من أردانِهم  ويُقبّلا
سيجيّرونهُ  في المصارف  كلها
وغـْدا ً عميلا ً ، مُدر ِكا ً ومغـَفـّلا
يستأجرونه في السفين مُجدّفا ً
عبدا ً وأسفلَ سافلين وأرذلا
دقـّوا جبينـَهُ  في حوافر  خيلِـهم
أبَت الحوافرُ أنْ بمثلِهِ  تـُنعَلا
واذا رآه الذلّ ُ مثلَ  دُوَيْبَة ٍ
تحنو لهم ، لأبى  بأنْ  يتذللا
المستشارُ المسْخ ُ  ذئبٌ  ماكرٌ
خـَبـِرَ الزنا برواقِهم  فتسللا
المستشار يظلّ ُ مدوسة ً لهم
ولذا يبيتُ مُكرّما ومُدللا
ويظل قواداً أثيراً عندهمْ
وعلى شكسبير العظيم مُفضّلا
وضعوا على صدر الحمار قلادة ً
نقشوا عليها دُمْتَ ياريم الفلا
لاتعجبوا زمن البذاءة  قادمٌ
وتوجّسوا الأقسى الأمَرّ الحنظلا
ياشعبُ لا تحني جبينـَـك ناكِسا ً
مجدَ العراق الفذ ، لا يا شعبُ لا
ياشعبُ  تيجانُ الحياة عزيزة ٌ
بسوى زهور الموت لن  تتكلـّـلا
كـُنْ ومضة ً او شمعة ً او نجمة ً
كي توقدَ الكونَ الرحيبَ وتـُشعلا
نيرانُ "بوعْزيزي"  نواقيسُ الضيا
منها أطلّ الفجرُ والليل انجلى
كالنخل  إشمخْ  في الحياة  مُبَجّلا
واذا  أتاك َ الموتُ  مُتْ  مُستبسلا .
 

*******
12/6/2011

59  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عشقتك ياأبا ذرّ الغفاري ... في: 17:12 12/06/2011
عشقتك ياأبا ذرّ الغفاري  ...

خلدون جاويد
 
تأملْ ياأباذرّ الغفاري
جراحاتي وصمتي واصطباري
وكنْ نجـما ً على العتـَـماتِ مني
وكن فجراً فقد طالَ انتظاري
هي الكدماتُ قد حزّتْ عظامي
وما نال التشرّدُ مِنْ  وقاري
نزيفي في المواجع مستديمٌ
ودمع العين في النكبات جار ِ
إلامَ هديل روحي في نواح ٍ
لمن يبكي وينتحب الكناري؟
على نزفٍ  أطوفُ  بكلّ ِ  رُكن ٍ
ألوذ بدمعتي ولها اُداري
" على قلق ٍ كأن الريح تحتي "
الى حتفي أسير الى دماري
أيا بدرا ً أتوه به هياما ً
كذئب ٍ راح يهرع في البراري
لأنك أفقرُ الفقراء بيتا ً
عشقتـُـكَ  ياأباذر ّ الغفاري
لقد سرقوا بلادك  في بلادي
ودارك اُستبيحتْ مثل داري
فكن عضِدي لأخذ الثأر منهم
وكنْ  كفي  لسيف ٍ ذي فقار ِ
ولن أخشى لهم ملكا ً لدودا ً
على النيران قد شيّدتُ داري
 
*******
9/6/2011
60  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " خوطوا ولوطوا" ـ السوناتا السابعة ـ ! ... في: 11:29 09/06/2011
" خوطوا ولوطوا" ـ السوناتا السابعة ـ ! ...

خلدون جاويد
 
" مهداة الى روح  الشهيد عماد سعدي مصطفى  الذي اغتالته يد الفساد بعدما حاول تعريتها بتقريره الغيور وبقلمه المفعم بالوطنية والشجاعة ... لقد قتلوه في ظرف يوم واحد من تسليمه لتقرير فضائحهم ونهبهم ثروات العراق  "
 
"خوطوا ولوطوا" بالعراق وأفسِدوا
لن ترفعوا هرَما ً ولن تتخلدوا
أن العراقَ بظلـّـِكمْ وضَلالـِكمْ
بلدٌ ظلاميّ ُ المعالم أسوَدُ
وطنٌ بأصفاد الجهالة ِ مُجهضٌ
بالانقراض وبالفناء مُهَدّدُ
وطنٌ بآلاف الرماح ِ مُطوّقٌ
جسداً ، وروحا بالعمالة  مُقعَدُ
نهج البلاغة خنتموا نبراسَهُ
بالمصحف الجبّار لم تسترشدوا
منكم جميع الأنبياء تبرؤا
موسى وعيسى والنبيّ ُ محمدُ
 جئتم عراق الرافدين  لتنهبوا
ولتـُنـْـكِـبوا ، وتحوْسِموا  وتفرهدوا
تبكي الضفاف بوحشةٍ ، ونخيلها
كاب ٍ  يبيس السعف  ذاو ٍ  أجردُ
ذي  دجلة ٌ جفّ  الرُواءُ بخدّها
وكذا الفراتُ بدمعِنا يستنجدُ
أتت الأفاعي بسُمّـِها وفحيحِها
لدغى بخنق عراقنا تستفردُ
وإذا انبرى شعبٌ لسحق رؤوسِها
حشدوا عليه الأعجميّ وجنـّدوا
واذا " النزاهة ُ"لاحقتْ  جرذانكم
يغدو العدو حليفكم وهيَ  العدوْ
وخطيبُ ثورتنا إذا عرّاكُمُ
يرمى بقعر السجن أو يستشهدُ
إن  الكواتمَ خلف كلّ وسادة ٍ
ترمي الرؤوس بنارهن وتحصدُ
الرعب يفتك بالعراق وأهلِهِ
والموت في طرقاتِهِ يترصّـدُ
والمصلحون المالُ رنّ بكفـّـِِهم
حتى أشاحوا الطرف عمن أفسدوا
خطّ  البغاة السارقون شعارَهم:
يامفسدين تآزروا وتوحّدوا
وهناك أحزابٌ تصرّم عهدُها
خرسى ، تسبّحُ للإله وتحمدُ
نامتْ ،وقد غطى  الجليدُ ضميرَها
فاقتْ  جليدَ القطب بل هي أبرد ُ
لاترتجي الوثبات ممن دجّلوا
او سمسروا في البرلمان وقوّدوا
جلسوا كما الاصنام دون منصةٍ
أغبى من الحجر البليد وأبلدُ
وهناك شجعان بنار ٍ اُخمدوا
وهناك أبطالٌ عظامٌ شردوا
قد أقسموا : في غضبة ٍ وضراوة ٍ
أرواحُنا مثل الشموع ستوقـَـدُ
سنموت لكنّ العروش ندُكّـُها
نمضي وقبل مضيّنا لن توجدوا
"خوطوا ولوطوا" بادَ عهدُ لواطِكم
شط المزار  بكم وحان الموعدُ
أزلامُكم تنمى مناجسُ أصلِها
لسلالة الفئران مهما استأسدوا
سُحقا نهايتـُـكمْ دنتْ بل قاربتْ :
قصر الرحاب على الرمال مُشَـيـّدُ
من شيّدوا الأهرام قد قـُبـِـروا بها
مهما أذلوا بلادهم واستعبدوا .
 
*******
8/6/2011
 
 
 
61  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كلمة "روسو" أعظم من مكتبة "ستندال" !... في: 19:07 05/06/2011
كلمة  "روسو" أعظم من مكتبة  "ستندال" !...

خلدون جاويد
 
يُنظر الى الأشخاص في المعايير الإعتبارية ، على أساس النقاء  الفكري ومجاراة النظرية للسلوك حتى لو أدى ذلك بهم الى الموت وبذلك فهم شهداء الموقف وعظماء الكلمة ، يُنظر الى ثباتهم في قوة الإرادة  حتى لو قادتهم الإرادة  الى حياة عكرة ومصير شقي أو معزول  . والمعني هنا ، هو التدقيق في فكريّةِ ستندال وأخلاقيـّـتِهِ ومن حذا حذوه فرنسيا ً كان او من أية جنسية اخرى .
 يقول بلزاك عن ستندال  :" إن عصرنا مدين له بالكثير " ولولا تأثيره على تولستوي لما كتب الأخير الحرب والسلام وهو من الوجهة التاريخية والجمالية أكمَة ٌ جمالية  وتقدمية ولكن هناك مايقال أيضا ً .
 يقول علي الشوك في كتابه عن ستندال "كان أبوه شيروبان محاميا ومثقفا وقارئا مع نزعة كاثوليكية لكن مكتبته لم تخلُ من كتب تقدمية . على أن  جده من جهة امه هو الذي غذى عنده حب الفضول تجاه الكتب التقدمية ، فدرج على التهام أنفس الكتب ،واصبح واحدا من أكثر كتاب القرن التاسع عشر غنى في عالم القراءة ...."...).
 وليس بالكتب وحدها يقف الانسان متطابقا مع نبل وفكر ذاته . فالانسان ياللأسف يرائي ـ ستندال نفسه ـ  وينضوي من أجل المنصب أو المال مع من لايحبهم ولا يحترم ملوكيتهم ووزاراتهم وهلمجرا . ويمتلئ تاريخنا بنماذج من الأعاجيب في خساستها من جهة كما في زهديتها من جهة اخرى .
 كان ستندال يؤكد على ان رواية إيلويز الجديدة لجان جاك روسو " كان لها تأثير واضح عليه في التحلي بالاستقامة مهما كان الثمن كمعيار للعظمة الانسانية ".
 وغني عن القول ان نابليون بذاته قد وقف على قبر روسو وقال اذا كان هناك اثنان قد هزا اوروبا هزا فهما انت وأنا . ايضا لابد ان يقال بأن الشبيبة الفرنسية تعبد روسو لثوريته وصدقيّته ولأنك اذا دخلت الى بيت روسو فانك لن ترى سوى فراش بسيط على الارض وعلى العكس مما لدى فولتير من ترف  .
 اذا كانت الاستقامة هي معيار العظمة الانسانية فاين ستندال منها . وهو عملاق القراءة وأديب زمانه .
 تقول السيرة الذاتية لستندال بأن هناك شقيقين من أقربائه "
 أوجدا له عملا كمئآت من الكتـَـبة في وزارة الحرب " . وفي  فترة صعود نابليون امبراطورا ، يقول الاستاذ علي الشوك في كتابه : " في 1806 التحق ستندال بمارشال دارو واصبح بعد فترة قصيرة نائب قوميسار الحرب لبرونسفيك . ثم رفع الى قوميسار الحرب . وفي 1807 حل محل مارشال كمحافظ على المقاطعات الامبراطورية ".
 كان ستندال  كما يشير الكتاب لايتطابق وفق استقامة روسو التي يفترضها ميزانا للعظمة الانسانية . فاذا كنتُ على سبيل المثال ، لا أتطابق معي ! ولديّ حنين ما الى صورة أريد أن أكونها من أجل أن أتخلص من ازدواجيّتي فلماذا لا أعمل على تغييري ونقلي من مربع الدونية الى الرفعة او الهامشية الى الأصالة أو البؤس الى السعادة ؟ يكتب ستندال كما ورد في ص 65 الى شقيقته في عام 1808 : "  قبل اربع سنوات كنت في باريس لا املك سوى زوج حذاء واحد فيه ثقوب ، وبلا تدفئة في عز الشتاء ، وغالب الأحيان بلا شمعة . أما هنا فانا شخصية بارزة : أستلم عددا كبيرا من الرسائل من ألمان يخاطبونني كمونسنيور . ويخاطبني الفرنسيون بالمسيو المحافظ : واستقبل جنرالات زائرين ، وتُقدم اليّ عرائض ، واحرر رسائل ، واعنف مرؤوسيّ من الموظفين ، واحضر دعوات عشاء رسمية ، وامتطي صهوة جواد ، وأقرأ شكسبير . بيد أني كنت أسعد حالا في باريس " .
 ولعل ستندال ، بافتراض مني  كقارئ بسيط  أو ربما من  قبل  باحث متمكن ، قد استهوى حياة الترف  ومداجاة الطبقة السائدة رغم معايشته للحروب ومشاهدة الأهوال والجثث والدمار فانه لم يتخلّ عن مناصبه وعاش ازدواجية رهيبة عبر عنها من خلال استعمال مئة إسم مستعار للكتابة او للعيش والتعايش . وكان الجدير بأن يرفض ويلتحق بحركة الرفض ولو كمجرد كاتب متمرد حاله حال كل كتاب التاريخ الثوار . ولو كان انتهز الفرصة في تتويج نابليون امبراطورا وغادر المسرح النابليوني العسكري الحربي لكان قد نال نجومية عظيمة في نظر الانسانية .
 يقول الاستاذ علي الشوك في ص 72 من الكتاب " ثم ان ستندال ، كجمهوري النزعة ، تأسف بشدة لتتويج الامبراطور (نابليون ) ، وقال : " جاء الدين ليقدس الطغيان وهذا كله بإسم سعادة الناس " .
 ولنا أن نداخل هنا بمشاكسة لاذعة كون ستندال بقي مع الطغيان الى آخر لحظة ! .. ولرب قائل يقول كم من متعاون مع سلطة طاغية بصفة خنوع واضطرار أو دجل .. بل سمسرة وتجارة تشبه العهر بل هي أخطر منه .
 هناك لوم مرير يوجهه بعض الكتاب الألمان التقدميين ضد إنضواء الناس السهل لتخرصات هتلر ، ولوم جان بول سارتر وسواه للمتعاونين من الفرنسيين للاحتلال النازي . هناك لوم للمنضوين على المستوى الدولي  للأحزاب الفاشية ومنها التي تحكمنا . إن ماكينة النظام أي نظام ماكانت لتعمل لولا جرذان الأقبية وزواحف الصرف الصحي من الحثالات الإجتماعية .
 إن كومافلاجية ستندال ورياءه المعروف به ، هي سمة عامة وشائعة في دول عديدة :  تجدها مستشرية  في أخلاق  القوى المضادة للثورة . ولولا هذا التدني وحجومه الاجتماعية الكبيرة لما انتكس كوكبنا في مستنقع الحيوانية والدموية .
 الكتّاب العالميون أخطر من القادة السياسيين العظام . السياسي يذهب الأ ّ أن التراث الثقافي الثوري باق وخالد وهو منار مستمر العطا ء . ولتتأمل في ترسانة أدب الشعوب ! ذهب القيصر لكن أدب تولستوي باق ، غادر  الثائرون على القيصرية ،  لكن أبطال ديستوييفسكي خالدون  مدى الدهر . 
 انظر ص 99  تجد سقطة العظيم متمثله بالآتي : " وحسب رأي ستندال " إن بطلا معاصرا غير قادر على ممارسة ضرب من الإزدواجية سيكون بلا صيانة " .
 كلا ياستندال : نقول لك من أعلى قمة من قمم الفداء التاريخية بأن كل ماجرى من ازدواجية في أخلاق شعوب منطقتنا  وليس الأفراد فحسب ، لم تجعل منها  بطلة بل عبدة  العبد ! . أما كرامة الناس فتكمن بالإنتفاض على الخطأ . والمرء الأكثر سعادة في العالم هو الذي يتطابق مع ذاته وليس الذي يَزدوج أو يُزدوَج . وينضوي بائعا قلمه وشرفه أو تنضوي بائعة قلمها وجسدها ، وهو وهي كلاهما  يتشدقان بالحضارة والفكر والكرامة ! .
 
*******
4/6/2011
 
توْقٌ أخير :
 
قال الشاعر نزار قباني  ـ قولاـ بليغا ذات يوم :
"وإذا أصبح المفكـّـرُ بوقا ً...  يستوي الفكر عندها والحذاء ُ " .
قال جان جاك روسو : " الإستقامة معيار للعظمة الإنسانية " وهذه الكلمة أعظم من مكتبة ستندال بما حوته من حكمة وجمال .
قال أبو ذر عامر الداغستاني فقيد الفكر التقدمي وخريج أكاديمية السجون العراقية : " على السلوك أن يجاري الفكر في مختلف الظروف والأحوال ! " .
 

62  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لايسألونك عن حال ٍ ... في: 20:56 03/06/2011
لايسألونك عن حال ٍ ...

خلدونك جاويد
 
لايسألونكَ عن حال ٍ لقد جَحدوا
فرحتَ بالهَمّ ِ والاحزان ِ تنفردُ
و" الاُمّ ُ" اولّ ُ من جافاكَ في صغر ٍ
فعشتَ من دون اُم ٍ أيّها الولـَـدُ
لاتنشد الحبّ والأحلام من  أحد ٍ
ما عاد في الكون لا إحدى ولا أحدُ
ساد الظلام  فلـُذ ْ  في أي زاوية ٍ
خلف الستائر ، حيث النجمُ  يُـفتقدُ
والأهل قد رحلوا للغيب مارجعوا
طاب المقام الذي في رمله ِ رقدوا
وغادر الورد أحلامي وقد ذبلت
روحي ، وقد متّ ُ ، لا روحٌ ولاجسدُ
وحدي اُعاتب جدرانا ، اُدامِعُها !
الى حنانك  ياجدران افتقدُ
الثلج جاث ٍ على روحي على ركبي
انا دفينـُهُ مالي غيره لحِدُ
يئستُ ، كل قلوب الناس من حجر ٍ
فبات قلبي على الأموات يعتمدُ
البيت يكتظ ّ ُ بالأشباح ، في سمر ٍ
بيت من الجنّ  بالأرواح يحتشدُ
كم من رفاق ٍ اُناجي نبلـَهمْ عبثا ً 
على ضياعي بوادي الموت قد شهدوا
كم شاعر حادَ عني لاشعورَ له
عن دروشاتي وزهدي راحَ يبتعدُ
جنائنُ الليل في حزن الوذ ُ بها
كما يلوذ بصمت ٍ طائرٌ غر ِدُ
كم نجمة  في ظلام الليل ترمقني
وكم أمد  بجُنحاني ولامَدَدُ
ما أعذب الدمع نبعا لا انقطاعَ له
واطيب النزف جُرحا ً ماله ضمدُ
وحدي اُقاوم موج البحر ابحثُ عنْ
سرّي ، وعني ، وعن نفسي فلا أجـِدُ
غريبة ٌ هي روحي لارفاقَ لها
ماهُمْ رفاقي ! هُمُ  الأمواتُ مُذ ْ وُلدوا
غام الفضاء فلانجمٌ  يُوآنسني
جفا حبيبي ، وموتي بعده كـَمـَـد ُ
 
*******
2/6/2011
 


63  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " لقد هر ِمْنا ! " .... في: 11:11 01/06/2011
" لقد هر ِمْنا ! " ....

خلدون جاويد
 
" مع الإستئذان من رجل  تونسي عظيم قالها نثرا وبقلب ٍ باك ٍ : ـ لقد هرمنا ، ونحن ننتظر هذه اللحظة التاريخية ... "
 
"لقد هر ِمْنا" ورُغـْـمَ الكبر والهــرم ِ
نبقى على القمة الأبهى ،على الهرَم ِ
بنا ملاحمُ من حُب ٍ ومن أمل ٍ
بل نحن ُ للعشق  سيمفونية ُ النغم ِ
جيلٌ من النار مجنونٌ  بفكرتِهِ
فيضٌ من النور في دوامة ِالظـُـلـَـم ِ
مُؤزّرين بحُب الناس ، بهجتـُـنا
عشقُ الحياة برُغـْـم الموت والعدم ِ
للعدل نهفو الى الأجيال نحضنـُـها
نـُـعلي بصخرة ِ "سيزيف ٍ" الى القِمم ِ
هَمٌ وغـَـمٌ وأسقامٌ ننوءُ بها
لكنْ من الجُرح نسقي وردة َ الحُلـُم ِ
نحن الحنينُ الى الدنيا وفرحتِها
من قمة ِ الرأس حتى أسفل ِ القدم ِ
لقد صبرنا بمنفانا ، وفي وطن ٍ
ضاقتْ سجونٌ بنا في دامس الظـُـلـَـم ِ
مثل الشموع نذرنا وهجَ  أنفسِنا
لمِشعل الجمر والنيران والحِمَم ِ
نحن الشعوب تروّي جذرَ تربتِها
من كل ينبوع دمع ٍ أو غدير دم ِ
فلتسألوا شهداءَ الكون كم قمر ٍ
أضاء كي ينقذ الدنيا من الألم ِ
 لمّا هرمنا  كتبنا الشمسَ  أغنية ً
على الشفاه بلا طرس ٍ  ولاقلم ِ   
مثل المسيح  "مضى" لكنْ محبته
في كلّ روح ٍ لها طعمٌ وكلّ  فم
الحب في الكون لم تـُحسَبْ  شرائعُهُ
نورٌ  بلا عدد ٍ يُحصى  بلا رقــَم ِ
نعم هرمنا ، وقلنا للشموس : غدا ً
اذا طوانا الردى لاتحزني ، ابتسمي
وأبزغي لسوانا واشرقي فرحا ً
لاتحرمي كوكبا ً من عشقِنا الاُممي .
 
*******
 
30/5/2011
64  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سُحقا ً لقد مدحَ الرئيسَ وبَجـّلا ... في: 16:05 28/05/2011
سُحقا ً لقد مدحَ الرئيسَ وبَجـّلا ...

خلدون جاويد

" قرأت ُ لأكثر من ـ كُوَيتب ـ نكرة ، من ذوي الأقلام المُتـَـرَزِّقة وهو يمتدح الأسماء الكبيرة كما يظنها ، ولكي لاتعم ظاهرة مدح الرؤساء والصاعدين الى السلطة أو الراسخين فيها  كتبتُ  هذا التصدّي ! ... "

سُحقا لقد مدحَ الرئيسَ وبَجـّـلا
وبكلّ  ذل ٍ  "بالرماد ِ"  توسّلا
الشاعر المغوار ! طأطأ  رأسَهُ
والكاتب المنهار طاح  تذلـُلا
من أجل ماذا؟ وهْيَ كُومُ دراهم ٍ
لمنالِـها  لثمَتْ رؤوسٌ أرجُلا
كم مجّدوا كافورَ وهو حثالة ٌ
بل  بجّلوا عبد الإله وفيصلا
واذا به التاريخ محضُ قمامة ٍ
تحوي الذي استخذى لهم واستخذلا
من آزروا عرش المهيب بشعرهم
هم أصل نكبتنا وهم اُس البلا
يتـَرَزّقون من " الفساد" ، أراذلٌ !
وعلى الفِتات يزاحمون الثـُكّلا
سكنوا القصور وهم مداوسُ أرضِها
وقد اعتلوا هرماً ، وأضحوا الأسفلا
شرفُ برومثيوس المُمَجّد شعلة ٌ
بضيائِها  قممُ النـَبالة  تـُعتلى
حييتُ ذكرى سبارتكوس وشعبه
يوم استمات بحبه واستقتلا
وكرهت جرذان القصائد رُقـّـيَتْ
فوق المنابر للزحير لتأكلا
وسأمتُ زيفَ المستشار وذلـّه
" فالمستشار هو الذي شرب الطلا "
الشعب من نهوى ومن ننمى له
وعدا كرامة شعبـِنا لا ألف لا
سحقا لمن جعل اليراعَ وسيلة ً
لتـَرَزّق ٍ واعتاش منه ودجّلا !!!!!
"لرياضنا  البكريِّ " جئتُ أزفـّها
عذراء  بالأقمار لن تـُستبدلا
" الفكرة الحمراء" منها نستقي
زادا ً لنا وتزهّدا ً وتبـَتـُلا
لا لن نحيد ولن نحابي خليفة ً
بسوى عراق النخل لن نتغزلا 
لخطى الحُفاة  نمدّ ُ من قبلاتِنا
روضاً ، ومن مُقل العيون المشتلا
ياشاعري الصنديد عن فقرائِنا
إحفظ دروس المجد لو رمتَ العلا 
كن مثل شعبك خالدا كنخيلِهِ
واهزأ بسلطان ٍ يجيئ ليرحلا
كن كالعراق بأرضِه وسمائِه
عذبا نقي ّ الروح "حلو المُجتلى" 
كن كالعراق بشعبـِه متلاحما ً
وبحبه متجذ ّراً  مُتأصّلا
إياكَ أن تنمى لمهد ٍ غيره
أو ترتضي بسوى عراقِك منزلا
كن كالعراق أبية ٌ هاماتـُهُ
إياك " للدخلاء " أن تتذللا
كالنسر كن بإبائه ملكَ الفضا
أو مت وحيدا ً نسرويا ً أعزلا
وابصق على زمن ٍ أناخ َ برأسهِ
وجثا على نعل الرئيس وقبّـلا .

*******
27/5/2011





65  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قراءة في رواية شارع إبليس ... في: 12:59 27/05/2011
قراءة في رواية شارع إبليس ...

خلدون جاويد
 
 لدى الأديب الجزائري أمين الزاوي قابلية على أخذك من رسغك برفق واستدراج ، لترى الواقعية الفاتنة وليس السحرية . والواقعية الفاتنة ـ وهي ربما تعريف من عندياتي ـ قفشة  تقترب من فضاءآت الحلم أو السحر . فمثلا " حوتٌ على شجرة " لغابرييل غارسيا ماركيز مدعاة ٌ للتفكـّر! كيف يمكن أن يكون هناك حوت على أغصان الشجر . والمسألة باختصار ، هي أن هذا الحوت السيء الطالع قد عـَـلـِـق بين غصنين جبارين لشجرة أثناء الطوفان وظل عالقا بعد انسحابه . هنا أعطتنا الطبيعة صورة من صورها الواقعية السحرية . أما الواقعية الفاتنة ـ برأيي ـ تكمن في العلاقات الإستثنائية مابين الانسان والاشياء ومن هذه القفشات التاريخية علاقة اسحاق بزبيدة . وهي علاقة جهنمية حدثت لشخص ما. بل هي كثيرة الحدوث ولولا الخوف والنفاق الاجتماعي في منطقتنا الدموية لظهر لدينا أدب فضائحي يهز ضريح سبعين ألف فرويد . من هو اسحاق ؟ باختصار هو ابن شهيد مغدور أرسله القائد لمهمة وطنية ضد الفرنسيين أثناء الحرب التحررية الجزائرية وقام بقتله ، والسبب هو رغبته الهستيرية بالاقتران بزوجته اُم اسحاق وقد حدث له ذلك . لكن مع  مرور الوقت عاد وتزوج من شابة جميلة تدعى زبيدة التي دخلت في غياب القائد في علاقة مع ابن الشهيد . كانت الاُم تكره زبيدة وكان اسحق مع الاُم يكرهان القائد وعندما كان يذهب لصلاة التراويح في ليالي رمضان . كانت  الاُم تراقب وتمهّد بعيون الثعالب مايجب أن يجري في حجرة دافئة سوف تتركها بعد قليل لشاب وشابة بعمر الورد وبوقيد الجمر . وعلى لهاثهما وصرخات زبيدة الجنسية كانت الام ترفع صوت الراديو حيث الأدعية والتلاوات القرآنية . هنا واقعية فاتنة بالمفهوم الرغائبي والغرائبي !
 كان التشويق مؤثرا لولا إنه سريع عابر فيه روي أكثر مما فيه تصوير . ولو اُعزز هذا الرأي بافتراض أن  الزاوي لم يكن تصويريا  كفاية ً مع التشويق الذي هو عليه ، فإني أقول : ان الشرح أعلاه وبسطر واحد عن حوت على شجرة ممكن ان يتحول الى فصل وصفي مشوّق .
 أضرب مثلا آخر ممكن تحويله الى رواية لكني سارويه  تقريريا : هناك مجموعة طيور تبني لها أكوازا وتضع فيها حبات كرم وتغلق الأكواز وتغادر في سفر بعيد ومن ثم تعود في أبريل من كل عام لتفتح الأكواز وتسكر وتغني وتبدأ تتساقط بالمئآت والآلاف على ممرات الغابة تتساقط مرحة سكرى غافية حالمة . هذه الطيور تشكل وحدها واقعية سحرية جادت علينا الطبيعة بها . لكني كما ورد أعلاه ، قمت أنا بتلخيصها بخمسة سطور واطالب الروائي أن يؤسنم المشهد بالتلاويين وضربات الريشة السحرية ويزركش الضوء الموّار ويغندره بفيوض الأسحار ويحيل المشهد الى بناء روائي مارسيلي ـ بروستي !. وأعني ضمنا أني كنت أتمنى على الزاوي أن يرسم  بتفصيل شيق روعة اللقاء بين اسحاق وزبيدة خصوصا في قبو مليئ بقناني النبيذ الفرنسي القبو الصامت البارد المسكر الذي يشبه ثلاجة الموتى التي مارس أيضا فيه اسحاق مع " نيللا " مارس الجحيم الجنسي وزمهريره ! . وقد كان ـ الزاوي ـ  في كلا الحالتين راويا لاتصويريا بما فيه الكفاية أي انه  كان  ينث  سطورا تقريرية . الرواية ناجحة تقريريا وتصويريا نوعما لكنها تفتقد الى المزيد من الثبات والتفاصيل والسايكولوجيا والدخول الى ذوات النساء الجزائريات  في فندق قرطاجنة . وصاحب الفندق الرجل الذي أحبه اسحاق  حد البكاء لماذا لـُخص  موته بسطور وألقي به  خارج الصورة . أين  حرقة دموع نيلي في رواية "مهانون مذلولون" التي نحسها على وجناتنا في حياة أية فتاة من سكان الفندق من رفيقات سونيا "الجريمة والعقاب" ! . أين أحوال مدام بوفاري التي ارتقى بها الهوس الداخلي بالرغبة الى حالة حمى حقيقية في أي شخصية من شخصيات "شارع ابليس" خاصة "نيللا" التي هي الأجدر بالتحليل . أين ارنست همنغواي في تفصيلات القروش والسمكة وهو وحيد في عرض البحر من روايتنا هذه ، أقصد أين المحنة في السايكولوجيا ـ النصية  الخاصة بأمين الزاوي .   
 يبقى العمل راقيا لكنه يشتمل على نوع من السرعة . إنه شهادة رائعة على مايجري في العمق . العمق الذي تكشفه الرواية وهذا هو دورها ومسؤليتها التاريخية بأن تذهب الى القاع وتعري كل العواهر والقوادين الذين يتجلببون بمسوح الوقار بينما هم نتن الحياة وقذارتها . طوبى لأديب كبير مثل أمين الزاوي الذي استطاع في ظروف الزمن المحافظ والنفاق الاجتماعي أن يكشف لنا المستور كما تكشف لجان النزاهة صفقات الزور .
 أما الذين يضعون أيديهم على سيوفهم عندما يقرؤون روايات من هذا النوع فاقول ان عرض الحالة الاستثنائية الغريبة الشاذة المرضية أو أية حالة اضطهاد ، هي كشف عن الواقع المخفي عما هو تحت الطاولة والعباءة وفي القبو ولايجدر ان نمنع التحدث عنه . من الأفضل معرفة امراضنا لنضع لها العلاج . لايجب ان نمنع فيكتور هيجو آخر عن كتابة البؤساء الاخرى ولا وردة عبد المالك عن الأوبة ولاحسين مردان عن قصائد عارية وهلم جرا. إن الذي يطلع على كتاب فن الرواية لكونديرا يعلم علم اليقين كم هي الرواية مسؤولة وخطيرة وكم يعاديها الرقيب الرجعي لأنه يخاف أن نحك قشرة الحياة كما يقول شاعر بلغاري فتنبعث الجيفة .
جورية عبقة لامين الزاوي واحتفاء مرموق بشارع ابليس!.
*******
26/5/2011
 
ملاحظات هامة خاصة بطبع الكتاب : ورد طباعيا بعض الأخطاء أو بعض أنواع السهو هنا وهناك ... اشير له بقصد تصحيحه في طبعة قادمة : انظر ص 23 الثورة الجزائرية المضفرة الصحيح المظفرة . ص 29 كات يحبها الصحيح كان . ص 41 يشتم رائحة الأصح يشم . ص 42 افصل رجاء بين كلمتين متصلتين طباعيا . ص47 الخائنين والآذال الصحيح والانذال. ص50 يريد ام يتوقف الصحيح ان يتوقف. ص70 من ااسخرية الصحيح السخرية . ص103 من كل من كل الجهات ،لاداع ٍ للتكرار. ص 109 بتدبيرتهم افصل اجعلها بتدبير تـُهم . ص 148 من اللواطين والمخنثين الاصبهان والاجانب وبائعو البورتريهات ، غيّر بائعو الى بائعي . ص 153 يغضني ويثير غضبي ،الكلمة الاولى غيرها . نفس الصفحة فليلا الصحيح قليلا .ص155 الرغية الصحيح الرغبة. ص156 اخيه الاصغرو يخفف ، الصحيح الاصغر ويخفف .ص 167 تقرأ الرواية الواحد الصحيح الواحدة . ص172 كبيربارد افصل الكلمتين .ص 175 خمسة وعشرون دقيقة اعد النظر بالعدد والمعدود وردت في الصفحة اكثر من مرة . نفس الصفحة المانوفي افصل الصحيح المانو في . ص 176 المانوالوهراني افصل رجاءا . ص184 وهران المغطوبة ماذا تقصد بها ؟ . ص 220 كذب فب كذب صحح رجاءا.221 منذ ام دخل بيروت صحح منذ ان دخل. ص222 حركات عسكرية مظبوطة صحح رجاءا .
 
66  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ميدان سنداغما العظيم ... في: 12:25 26/05/2011
ميدان سنداغما العظيم ...

خلدون جاويد
   
" اليوم وغدا وبعد غد  وكل يوم ، في أثينا سوفوكلس وثيودوراكيس وزوربا  ، ستتجمع إلوف  مؤلفة من رفاق الكدح والرايات الحمراء في ساحة التحرير المسماة ميدان سنداغما "!!!

أبيقورَ ، إفلاطونَ ، طاليسَ العظيمْ
طوبى لكم ،
شعب الفلاسفة الأماجد ثائرٌ ضد الطغاة
السارقين من الاباة الكادحين قلوبَهم
ورغيفهم والامنياتْ
طوبى برغم الموت تنبعث الحياة ْ
وعصرنا لن يستكينْ
الكون كون الكادحينْ
جحافلٌ وجحافلٌ تمضي بعشاق الشموس الى القلاعْ
" سنداغما"  بوصلة الصراعْ
بلى ستنطلق المتاريس المخضبة الجروح بعطر أرض المتعبين
لسوف تكتب بالدماء الآفتاتْ
لا للطغاة ْ
نعم لكل البائسين الجائعين رفاق مانديلا وجيفارا وجان فالجان وديوجين والقمر الحزينْ
كزنتزاكي قادمٌ هو والورودْ
غدا الإلوف تؤم ميدانا كما التحرير في مصر النبالة والصمود
غدا بقلب الفلسفة ْ
في الشعر
 في ترسانة الحرية الحمراء ينطلق الصداحْ
غدا غدا يتفوّح النسرين يزدهر الإقاحْ
وسيتلو بوعزيزي العظيم قصيدة اخرى
لبابلو في الجموعْ
لوركا وناظم والرصافي المبجل يولدون على الرماح
غدا بمهد من حريق.
غدا الزلازل في عموم الكون في الافق الرحيب .
غدا البراكين التي لن تنثني عما نريدْ :
هدم السجون وجني أثمار المحبة والإخاءْ
متى الإخاء؟
وكلهم يتكالبون على الثراء
وقتل أحفاد العبيد ِ
غدا يجيء سبارتكوس الى ميادين التحرر مطلقا أعلى صداح ْ
هيا جموع الكادحين نفك أسر الشمس ننتزع الصباحْ
غدا يضيق بكل  محروم ومظلوم ومندحر ٍ كليمْ
ميدانُ سنداغما العظيم .   
 
*******

25/5/2011

67  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جبل البحرين ياهادي الخواجة ْ ... في: 15:58 24/05/2011
جبل البحرين ياهادي الخواجة ْ ...

خلدون جاويد
 
"عهدوا به قوياً لكن هذه المرة ،بدا صوته في المكالمة الهاتفية  خافتا ًوهو يكلّم عائلته،مرددا : الظلم عظيم .. إلى أبي زينب ، الزعيم الوطني البحريني البارز هادي الخواجة أهدي قصيدتي .".
 
"جبلَ البحرين حيّاكَ الحيا " 1
"وسقى اللهُ " الشعوبَ الإصطبارْ
إنه " الظلمُ عظيمٌ " والردى
مُلحِقٌ بالناس سحقا ً ودمارْ
أيها الرابضُ في زنزانة ٍ
إن في زنزانة الليل ِ النهارْ
إن  في سجنك فجراً طالعاً
هو والجوريّ ُ من قلب جدارْ
جبلَ البحرين لا لن تنحني
لكوافير ٍ مماليك ٍ صغارْ
قل لهم : شعبي لا لن ينثني
واذا متّ ُ.." فموتي إنتصار"2
قل لهم مهما الليالي جثمتْ
تشرق الشمسُ ويحيا الجلـّنارْ
إنني أخلدُ من أن تسحقوا
بإنتمائي  لأبي ذرْ الغفارْ
وبإيماني بفرقان السنى
بعلي ٍ وبسيف ٍ ذي  فقارْ
يا " أبا زينب " ادحرْ كيدَهمْ
أنت للبحرين افقٌ  ومنارْ
كن كما البحرين اذ ترنو لها
عَلما ً في راسِهِ مشعلُ نارْ
يا أبا زينب أطلقْ  صوتـَها
كن لها بركانـَها والإنفجار ْ 
إنها سلمية ٌ في نهجـِها
أرعَبَتْ بالسلم "إسلام التتارْ"
"جبلَ البحرين" شعبي صامدٌ
كن جبالا ً من صمود ٍ وبحارْ .
 
*******
23/5/2011
 
 1ـ جبل التوباد : إستعرتها وقوستها وكيّفتها، بعد الأستئذان من شاعرها أحمد شوقي . 2 ـ الأصل للسياب بعد الإستئذان . 
 
 
 
 
 
68  المنتدى الثقافي / دراسات، نقد وإصدارات / رسالة الى الاستاذ كاظم جهاد حول أدونيس في: 09:05 24/05/2011
رسالة الى الاستاذ كاظم جهاد حول أدونيس

خلدون جاويد

الأستاذ  الشاعر كاظم جهاد .. تحية طيبة ..

قرأت كتابكم " أدونيس منتحلا ً " وخصوصا تلك المقاطع التي يجتزؤها ـ شاعر الامة العربية ! ـ أدونيس ، كما تفضلتم بالإشارة ، ويضعها تحت اسمه .. وانني اذ أعلن عن استغرابي لما أراه من سرقة فاضحة لايمكن أن يقوم بها شاعر  ظريف مثل الاستاذ أدونيس الذي لاينفك يدافع عن عالم جميل حر عالم حقوق الانسان وسعادته .
 وأتمنى عليكم أيها الاستاذ أن تشيروا باضافة توضيحية ، منكم الى ذلك الكتاب المغمور أعلاه ، الذي ربما لم يأخذ حقه من الانتشار المؤثر والفاعل .. أن تضيفوا براهين ضرورية على ما كتبتم ..
 سأنقل بعضا من كتابكم واعيد نشره على الملأ وبقصد السؤآل وليس المساءلة : هل ياترى اعترف لكم أدونيس بما نشرتم من مواد او قصائد انتحلها . هل أجاب ضد هذه الإدعاءات  او الحقائق ؟ هل  انتحل الأدباء الاوربيون من أدونيس وتصورتم أن الأخير هو المنتحل! . إنني اعتقد بأن عموم الجيل الأدبي يحترم هذا الشاعر ولايعرف له زوغانا أو روغانا او نقلا أو انتحالا . يا ليت يا أيها الاستاذ الفاضل لو تتكرم علينا بتعليق جديد على مرحلة مابعد الكتاب وصداه في الأوساط . وهل استجد شيئ ٌ ما في الحياة الأدبية لأدونيس مُشابهٌ  لما ذكرتم ؟ !
أنقل من كتابكم ـ أدونيس منتحلا ـ  وأقوّس بعد الإستئذان منكم مايلي : " ص 108" :

" لكن الأخذ من النقاد الآخرين ومنظـّري اللغة الشعرية يذهب الى حد الانتحال المطلق في مواضع اخرى منها ، مثلا، دراسة لعلها أكثر " دراسات" ادونيس انتشارا ، ألا وهي " محاولة في تعريف الشعر الحديث" نشرت الدراسة في مجلة "شعر" ( العدد 11 ، السنة الثانية ، 1959) . وأدرجها أدونيس في كتابه " زمن الشعر " . وها إن باحثا سوريا ، محمد اسماعيل دندي ، يكشف على صفحات مجلة " الاسبوع الأدبي " التي يصدرها اتحاد الكتاب العرب في دمشق " العدد 89، تشرين الثاني / نوفمبر 1987" يكشف عن أن المحاور أو الأفكار الاساسية في هذه الدراسة انما هي ماخوذة  حرفيا ، بدون تغيير كلمة واحدة  تقريبا ، من الناقد الفرنسي ر.م.البيريس ، الذي كان مبرّزا في فرنسا في الخمسينات والستينات ، وبالذات من كتابه " جرد أدبي للقرن العشرين " 1959 ، كتاب شاءت الصدفة أو سوء حظ أدونيس أن يصدر في ترجمة عربية لجورج طرابيشي بعنوان " الإتجاهات الأدبية في القرن العشرين " " ( منشورات عويدات ، بيروت ، 1965 ) . هاهي كشوف الباحث السوري نقدمها في جداول مقارنة : 

 نص البيريس

" ان عاداتنا الفكرية ، وحاجاتنا العملية ، تمنعنا من رؤية الواقع، كما هو ...إن الشاعر هو الذي يبحث للأشياء من معنى ، هو الذي لايكتفي بالمعنى الكبير النفع من الحياة الدارجة أصلا الذي يسبغه الروتين الانساني على الاشياء او الكائنات او العالم . ان دوره هو ان يعطي الاشياء معنى اخر ،أو على الأقل يوقظنا ، ويعدّنا للدهشة ( ص 164 المصدر نفسه ) .". 
   
نص أدونيس

" فعاداتنا الفكرية ، وحاجاتنا العملية ، تحول بيننا وبين رؤية الحقيقة او الواقع الا من خللها . والشاعر لايرضى بالمعنى الذي تضفيه العادة الانسانية على الأشياء ، مهما كان مفيدا ، ويبحث لها عن معنى آخر ، ومن هنا ينفصل على التقليد والعادة ، ويصبح دوره في أن يوقظنا ، ويخلصنا من الأفكار المشتركة الضيّقة ."(ص9).

غرابة الشعر والفيزياء الحديثين

أدناه نص البيريس

" أما من يثورون على القصائد التي لامعنى لها ، فلنذكرهم بأن عقلهم وخيالهم ، يتمردان أيضا ، غريزيا ، ضد فكرة خط مستقيم هو في الوقت نفسه منحن ٍ ، او ضد فكرة جزئية ، هي في الوقت نفسه موجة ... كانت لنا فكرة فطرية عن الخط المستقيم ، ثم كشف لنا انشتاين أنه غير موجود .كنا نحب أن تكون القصيدة وصفا ً لما كنا معتادين على رؤيته ، وعلى الاحساس به ، مع شيء من المحسنات البديعية والطرافة : وهاهي تريد أن تجعل من نفسها كشفا لما لم نره ، ولم نحس به قط." (ص 135ـ 136، المصدر نفسه).

نص ادونيس
 
" ان الشعر الجديد ، هو بشكل ما ، كشف عن حياتنا المعاصرة، لذلك نحن نذكـّر اولئك الذين يثورون في وجه قصائد غير مفهومة ، بأن عقلهم يثور غريزيا ضد خط مستقيم هو في الحقيقة منحن ٍ، كما بين لنا انشتاين ، أو ضد جزيء هو بحد ذاته موجة ، كما بينت لنا الفيزياء الحديثة . كنا في الماضي نحب أن تكون القصيدة وصفا وحلية وتأوهات ٍ وقيادة حماسية للجملة الشعرية ، واليوم تفاجؤنا القصيدة بعكس ذلك ، فنراها كشفا لما لم نره ، ولم نشعر به أبدا " (ص 19).

 وهكذا تستمر شقلبة النصوص وتقديم وتأخير الجمل على بعضها البعض. وإستنادا لماتثبته الجداول المتقابلة لتبيان الشبه بين النصين . 
 وهنا  لا داع ٍ لتناول الجداول جميعا بل لأعطاء فكرة عن هذه الفجيعة والنكسة . التحقيق والتوثيق هما من سيجرّمان المتهم والأخير  بريء حتى تثبت إدانته ....

 الكتاب " ادونيس منتحلا " كتاب مظلوم لا يعرف به الأ ّ القليل ، ولا بسنوات نضاله ضد " الإنتحالات " خاصة من ابناء جيل الانترنيت الحالي .. ولذا من واجب من يقع هذا الكتاب أن يدافع عن الحقيقة . اذ لو تأكد ماذهب اليه الكتاب من صحة فإن الخزي والعار سيلاحق حياتنا المعاصرة وسيأكل الندم كل من أحب من لا يستحق ذرة حب واحترام .

استاذنا الكريم كاظم جهاد أرجو تفضلكم بالإجابة وعسى وقتكم ومزاجكم يسمحان بذلك .

*******
18/5/2011

ـ أ ُلحق أدناه المقالة السابقة حول أدونيس :

قراءة  في كتاب " أدونيس منتحلا ً" (1)...

خلدون جاويد

 من يطـّـلع على كتاب بعنوان " ادونيس منتحلا " يجد أن الاستاذ كاظم جهاد  قد شرح فيه فكرة التناص "...... " وعاد ليتناول نماذج من قصائد لأدونيس التي جرى اكتشاف خلفياتها من جهة وبعد تقديم اطروحة ما من جهة  اخرى . إن ذاكرة الباحثين خصبة لتتذكر ولتميز الجديد الأصيل من المُنتحل وليس المتناصص عليه ، ولأن هناك اقطابا في الشعر واساتذة ً اختصاصيين في الجامعات يعرفون المنابع والمصبات معا .
 لا اريد أن اُثبّت أدناه سوى رغبتي المجردة لمعرفة حقيقة تاريخية ظلت غامضة وهي هل يعقل ما ورد في الكتاب " أدونيس منتحلا " ؟ . ومن ذا سيجيب سوى الشاعر ادونيس عنه أي عن الحقيقة ؟ هل سيرفض الشاعر كل ما ورد في الكتاب أم سيطل على الناس ليعترف لهم ويعتذر ؟ تلك أسئلة لدى عديدين .   
 يجد القارئ في الكتاب جداول ومقارنات واستنتاجات وآراء عديدة ... مما ورد وعلى سبيل المثال :

النص أدناه  للنفـّري

" كذلك اوقفني الرب وقال لي : قل للشمس ايتها المكتوبة بقلم الرب اخرجي . ابسطي من اعطافك ، وسيري حيث ترين فرحك على همك وارسلي القمر بين يديك ولتحدق بك النجوم الثابتة وسيري تحت السحاب واطلعي على قعور المياه ولاتغربي في المغرب ولاتطلعي في المشرق وقفي للظل ..."
"فانت وجهي الطالع من كل وجه "..." ولاتنامي ولاتستيقظي حتى آتيك "
( مخاطبة وبشارة وإيذان )
" وقال يانورانقبض وانبسط وانطو ِوانتشر واخف واظهر . ورأيت حقيقة لا اقبض وحقيقة يانور انقبض "
( موقف نور ) النص أعلاه للنفري .

النص أدناه لأدونيس

( تحولات العاشق ص 514ـ 515، الاعمال الكاملة ـ دار العودة)

" هكذا يقول السيد الجسد :" ايتها المكتوبة بقلم العاشق  سيري حيث تشائين بين أطرافي قفي وتكلمي ينشق جسدي وتخرج كنوزي زحزحي نجومي الثابتة واستلقي تحت سحابي وفوقه في اغوار الينابيع وذرى الجبال عالية عالية عالية صيري وجهي الطالع من كل وجه شمسا لاتطلع من الشرق لاتغيب في الغرب ولاتستيقظي ولاتنامي" .
" و قلت ايها الجسد انقبض وانبسط واظهر واختف فانقبض وانبسط وظهر واختفى " النص أعلاه لأدونيس .

النص أدناه للنفري

"... ووقف في الظل وقال لي تعرفني ولا اعرفك فرأيته كله يتعلق بثوبي ولايتعلق بي . وقال هذه عبادتي ، ومال ثوبي وماملت ولما مال ثوبي قال لي من أنا ، فكسفت الشمس والقمر وسقطت النجوم وخمدت الانوار وغشيت الظلمة كل شيء سواه ولم تر عيني ولم تسمع اذني وبطل حسي ونطق كل شيء فقال الله أكبر وجاءني كل شيء وفي يده حربة فقال لي اهرب ، فقلت الى أين ، فقال قع في الظلمة ، فوقعت في الظلمة فأبصرت نفسي ، فقال لي لاتبصر غيرك أبداً ولاتخرج من الظلمة أبداً ولا تخرج من الظلمة ابدا ..."

 ( موقف من أنت ومن أنا )  النص أعلاه للنفري

النص أدناه لأدونيس

( تحولات العاشق ص 527)

" ورأيت ثوبي يميل عني والظلام يغشاني ، طلع العالم صارخا كالحربة : اهبط عميقا عميقا في الظلمة ... ووقعت في الظلمة . رأيت الحجر ضوءً والرمل مياها تجري . والتقيت بك ورأيت نفسي وقلت سأبقى في الظلمة ولن أخرج ..."النص اعلاه لادونيس 

النص أدناه للنفري

واذا سميتك فلا تتسم  ّ "

( موقف الفقه وقلب العين"

" واجتمع علي  ّ بأقاصي  همك ... القلوب لاتهجم عليّ "

( موقف الموعظة ، موقف قلوب العارفين )

" وشجر الحروف الأسماء ، الحرف يسري في الحرف ".

( موقف التذكرة )

"اطلعي ايتها الشمس المضيئة فقد سلخت الليل وترين نوري كيف يزهر ... انفسي يامحصورة فقد اطلق أسرك ... وأزف ميقات ظهوري ... وتنزل البركة وتنبت شجرة الغنى في الأرض "  ( مخاطبة وبشارة وايذان) النص أعلاه للنفري.

النص أدناه لأدونيس

" قلنا لاتسمّنا لمن يسمي "

( تحولات العاشق)

" واهجم عليك بقلبي ... " ... " ... جمّـِعْ اقاصي الهموم "

|( تحولات العاشق )

" كان اسمها يسير صامتا في غابة الحروف "

( تحولات العاشق )

" نقوم تنفسح الحدود المحصورة ينطلق الأسر الشموس التي أوقفناها تنبسط على كل شيء ونرى نورها يزهر ... وتقول نبتت شجرة الروح في الأرض " النص أعلاه لأدونيس .

النص أدناه للنفري

" دخلت معه الى قبره فضاق به..." "ارفع الحجاب بيني وبينك "
( موقف الاعمال )
أفل الليل وطلع وجه السحر . وقام الفجر على الساق فاستيقظي ايتها النائمة
( موقف "واحل" المنطقة)
" ان كان مأواك القرب فرشته لك
(موقف القرب ) اعلاه نص النفري

النص لأدونيس

(تحولات العاشق)

" وسأنزل معك الى القبر "
" بيني وبينك حجاب ولن تريني "

( تحولات العاشق )
" خيط من الفجرحامض على العين يوقظنا .النهار يعلن الليل ـ استيقظي "
(تحولات العاشق )
" افرشه غبارا وقبرا "
(تحولات العاشق)

كتب الاستاذ كاظم جهاد في ص 79 من كتابه " ادونيس منتحلا " مانصه بالضبط  ومابين مزدوجين " في العام 1978 ، نشر الشاعر العراقي عادل عبد الله في مجلة " الطليعة الأدبية " ( العدد11) ،مقالا أعادت نشره صحيفة " الوطن "واستعاده الشاعر التونسي " منصف الوهايبي " في اطروحته الجامعية التي سنعود اليها . حمل المقال عنوان " من كتب تحولات العاشق أدونيس ام النفـّري ؟" واذا كنا نتفق مع منصف الوهايبي في القول ان كاتب المقالة لايقدم تفكيرا بمشاكل النص او بهذا النمط من التعامل مع نص الآخر ، فان من الواضح ان المقال يثبت لأول مرة عبارات ومقاطع وافرة يأخذها ادونيس حرفيا من النفري ، كان الكلام سائدا عنها في أكثر من وسط ووحده هذا الشاعر العراقي الشاب تجشم عناء نشرها والتساؤل عن شرعية سلوك كهذا ، وعما اذا كانت شهرة ادونيس وحضوره في الثقافة العربية يبررانه له ."
 رب مبرر لأدونيس ان هناك تواردا بالأفكار او ان ادونيس قوّس استعارات للنفري وقد سقطت الاقواس . او ان النفري وادونيس في وجد صوفي متماه ٍ ولذا تشظيا بالتشابه . او أن هناك أسبابا اخرى لانعرفها ولا نتوخى التجريح والتخوين والإساءة والتعجل بأي تعليق  الخ  . لكن يبقى التساؤل هو كيف يشعر المرء بالإرتياح وهو يقرأ نصوصا ملغومة بهكذا قدر من المقارنات !!!!!
 رب قائل آخر يشير الى ان هناك تناصا ً في العمل الشعري . التناص تاريخيا وعالميا ممكن الاّ ان الاستاذ كاظم جهاد يتصدى الى ذلك بالشرح أيضا ، اقرأ مقدمة ص 79 من الكتاب . نقوس هنا فقط مايلي من المقدمة " ... سلوكان اثنان متاحان للتناص الحقيقي: إشعارالقاريء ، بطريقة او اخرى ، بأننا نناصص كاتبا آخر ، فعلى هذا الشعور يعتمد مفعول التناص كله ، او تذويب نص الآخر ومحوه واعادة خلقه بالكامل بحيث لايعود أكثرمن ذكرى بعيدة او مصدر الهام للنص بين مصادر اخرى تكثر او تقل . هذا السلوكان العامان ، وما يتضمنانه من اواليّات، هو ماينبغي التساؤل ان كان ادونيس يعمل به ......"

أدناه نص للأصمعي "
ص 91 ـ 92
"خرجتُ حاجا الى بيت الله الحرام عن طريق الشام فبينما نحن سائرون ، اذ خرج علينا أسد عظيم ، هائل المنظر ، فقطع  على الركْب الطريق . فقلت لرجل بجانبي : أما في هذا الركب رجل يأخذ سيفا ويرد عنا هذا الأسد ؟ فقال أمّا رجلا فلا أعرف ، ولكني أعرف إمرأة ترده من غير سيف . فقلت : وأين هي ؟ فقام وقمت معه الى هودج قريب . فنادى يابنية ! انزلي وردي عنّا هذا الأسد فقالت : ياأبت ِأيطيب قلبك أن ينظر اليّ الأسد وهو ذكر وأنا انثى ؟ ولكن قل له : إبنتي فاطمة تقرئك السلام وتقسم عليك بالذي لاتأخذه سنة ولانوم إلاّ ماعدلت عن طريق القوم . قال الأصمعي : فوالله ما استتمت كلامها حتى رأيت الأسد ذاهبا ً أمامنا . "
( أورده خ.أ.خليل في " مضمون الإسطورة في الشعر العربي " . ص 92ـ 93 ، يذكره الوهايبي ، الاطروحة ، ص 49.)

 النص أعلاه للأصمعي .

" نص " أدونيس
" كنا حشدا كبيرا ، نساء ورجالا ، نسير في طريق النساء . فجأة خرج علينا فهد قطع الطريق . قلت لرجل بجانبي : ـ أليس هنا فارس يرد عنا هذا الفهد ؟ ـ لا أعرف . لكن أعرف امرأة ترده .
ـ أين هي ؟
سار وسرت معه الى هودج قريب فنادى :
ـ " نادا" ، انزلي وردي عنا هذا الفهد . فقالت ـ أيطيب قلبك أن ينظر إليّ وهو ذكر وأنا انثى ؟ . قل له : " نادا" تحييك وتأمرك أن تفتح الطريق . فحنى الفهد رأسه وغاب." 
( الأعمال الكاملة ، " تحولات العاشق " دار العودة ، ص 531 ) .

*******
19/4/2011
 
(1) ـ هناك عدا حالة التعامل مع نص النفري والاصمعي عدد كبير من الاسماء مثل البيريس وابن الأثير والبسطامي وباث وستيتية وبونو . وكذلك شتيت من حالات التشابه والتحوير الخ كلها تشير الى السطو أكثر منه الى  التناص او الى  النقل بدون تقويس .
أعتبر نقلي وتقويسي  لماورد في الكتاب هو اضاعة لوقتي الذي اعتز به حقا ، ولذا ربما لا اتناول مقالة اخرى بهذا الصدد ... ربما . لكني من جهة اخرى سأخشى من قراءة أي نص لأدونيس مستقبلا .



 
69  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة أنا والضباع ... في: 17:35 23/05/2011
قصيدة أنا والضباع  ...

خلدون جاويد

" في قلب عاصمةٍ ما ، يرتفع نصب لحيوانات تفترس طريدة .. تطلعت الى المفتـَـرَس الذي هو أنا في كل الأحوال .. كتبت قصيدة وأهديتها بعد طول تفكير ! الى من يهمهم أمري ..."

دارتْ على جسدي الضباعُ جميعها
وحدي الذبيحُ ووحديَ المأكول ُ
قد أغرزتْ  أنيابَها بمخانقي
وانا طريحٌ مرتم ٍ مقتولُ
فتكوا بثغري واللسان ووجنتي
من ذا يعاتبهم ؟ ومن سيقولُ ؟
حاولتْ ارفعُ راحتي  لعتابـِهمْ
وأمدّ ُ كفي فاذ بهِ  مشلولُ
ورفعتُ جفني فاذ به متمزّقٌ
بالدمع رمشُهُ  والدما مبلولُ
وحدجتُ قلبي نابضاً مُستخرَجا
من أضلعي ، بالإرجوان يسيلُ
عذرا أحبّتي لو فريستكمْ  بكتْ
او أنـّبتكم  صرخة ٌ وعويلُ
ولتنهشوا جسدي وروحي فدىً لكم
الحب باق ٍ والهوى موصول ُ
فأنا وحتى الموت إن لم تقتلوا
أو تقتلوا ، بغرامِكمْ  متـْبُولُ
لاتحرموا الأجسادَ من أقدامكمْ !
صولوا على أشلائهن وجولوا .

*******

22/5/2011



70  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كمْ مِن وصوليّ ٍ بإسمكَ ياعلي في: 00:47 22/05/2011
كمْ مِن وصوليّ ٍ بإسمكَ ياعلي

خلدون جاويد

 " القصيدة موجهة فقط الى الوصوليين والمرتشين والمفسدين والمخربين والسارقين وبائعي الوطن ..."
 
كم من وصوليّ ٍ بإسمكَ ياعلي "1"
يرقى منصات الرياء  ويعتلي
حاشاك  ترضى أنْ تحاط َ بشلة ٍ
نكرآ ، بها يشقى العراقُ ويبتلي
حاشاك ترضى أن تـُـباع  بلادُنا
في سوق ِ أيتام ٍ سبايا ، ثـُـكـّل ِ
ظلما ً يُساقُ بهمْ  لسوق نخاسة ٍ
حتى غدا "المنزولُ " أشرفَ منزل ِ
زمن الفساد يدق عظمَ جدودِنا
ويصيب منا مَطـْعنا ً في مقتل ِ
ياجبهة الأحرار لاتتواطئي
عن نـُـبـْـلِكِ  العـَلـَويّ  لاتتنازلي
ثوري عليهم حطـّمي اصنامَهم
دقي قلاع المُرتشين وزلزلي
سُلخ العراقُ من الحياة فما سوى
سور  ٍ بخضراء  القمامة  مُقفل ِ
وسوى التناحر والكواتم والردى
يغلي به جسدُ العراق ويصطلي
أين العهود ؟ وللبلاغة نهجُها
يقضي بأن نرقى لنـُبـْلكَ  ياعلي
فإذا بهم يتحاصصون بغزوة ٍ
وبسُرقة الوطن الجريح الأعزل ِ
ياشلة الأوغاد يامن جيّرَتْ
لِغـُـزاتِـنا النهرين ، لا لن تعدلي
بالسعد لن تتبغددي ، بالعشق لن
تتكرّدي ، بالصدق ِ لن تتكربلي
ما جئت الأ كي تبيدي موطنا ً
وتخرّبي وتشرّدي وتـُنـَكـّلي
سقط العراق على يديك ولم يزل
في حفرة ٍ ، ولسوف يهوي من عل ِ
ياشلة الاوغاد عرشك واقع ٌ
سيدوسه  الطوفانُ  لاتتعجلي
لن يسقط العنق الخؤون من الذرى
الا ّ بمطرقة ٍ يُدق ومنجل ِ
ولسوف تأتيك الجحافل كلها
حمراء والليل الطويل سينجلي
يأتي العراقيّون من دُكُناتهمْ
" شم الإنوف من الطراز الأول ِ "
لاحرفَ غير الموت في قاموسهم
لاترتجي  عطفا ً ولاتتوسلي
الزحف بالنيران نحوك قادمٌ
 وسيطمر التابوتَ  لحدُك ِ فانزلي
عذرا ً بلاد الموت إن لم تصمدي
في وجه غربان الخرائب ، إرحلي
وتذكري وطنا ً قضى نحبا ، فلا
طللٌ  له  " بين الدخول وحومل ِ ".
عذرا ً بلادي فالدماء  فريضة ٌ
 خاض الشهيدُ  فيوضها ، فتوكـّلي
 
*******
19/5/2011
1ـ " أمير المؤمنين وإمام المعذبين " .



   
 
71  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة الحثالة ... في: 10:55 15/05/2011
قصيدة الحثالة ...

خلدون جاويد

" هذا زمان ٌ تحثـّل فيه كل شي . حتى أن لغة أبي فرات والمخزومي والخليلي ومروة قد اصبحت تـُلاث بأصابع من هب ّ ودَب .. وهؤلاء المخربشون يملئون الصالة ... صالة نترفع عن الجلوس فيها ... " .

راح الرفيق الأثيرْ
ضاع الشهيد الأميرْ
وغادر الحكوَاتي
لم تبق الاّ الحثالة ْ
وسلة ُ المهملات ِ !!!


ابا فرات ٍ تأملْ
هذا زمانٌ عقيمْ
به يساوون أعمى 
مع البصير الفهيمْ
تـُغتال فيه الأصالة ْ
لم تبق الا الحثالة ْ
وسلة المهملات ِ

مخزوميْ :عاينْ تأملْ
كواكبا نحوية ْ
وانجما قزحيّة ْ
تغتال في كفّ جاهلْ
تـُلقى بكل نذالة ْ
في سلة المهملات ِ

عاينْ غنيّ َ الخليلي
كيف الكلامُ تسفـّـلْ
والروض كيف تقحـّلْ
لم تبق الا  قشورْ
وطاولاتُ الفجورْ
والكأس دون ثمالة ْ
في سلة المهملات ِ

مروّة َ: الفكرُ قد خابْ
وصيّر القملَ كُتـّابْ !
هذا زمانٌ  رذيلُ
مات الجوادُ الأصيل ُ
أما السروج فشـُدّتْ
على ظهور الكلابْ
مضى زمان الأصالة ْ
لم تبق الاّ الحثالة ْ

هذا زمان ٌ حثالة ْ
جنى على سيبويْه ِ
دهرٌ رديٌ حقيرْ
دهرٌ يـُبال عليه
الجرذ اصبح كاتبْ
والداعرُ ابنَ  ذوات ِ
والشِعر يشكوك حالهْ
لم تبق الأ الحثالة ْ.
وسلة المهملات ِ

اكتب أحرّ المراثي
واقرأ علينا السلامْ
فالشعر غادر يبكي
والنحو القى الحسامْ
مقدما إستقالة  .ْ
لم يبق الا الحطامْ
لم يبق الا خبيث ٌ
وغدٌ ، رثيثٌ ، زُبالة ْ
لم تبق الأ الحثالة ْ

*******
14/5/2011

توقٌ أخير : " إياكَ أعني "

زرياب أرفع شأنا ً
من أن تمسّ  ظلالـَه
و "الفهد " أكرم فكرا
من تضاهي خيالـَه
و " هومر" الشعر أسمى
من ان تبوس نعالـَه ْ ! .

 
72  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / التبغدد .. حركة اجتماعية جديدة ! ... في: 15:02 02/05/2011
التبغدد .. حركة اجتماعية جديدة ! ...

خلدون جاويد

" إن إعادة التغني بقصيدة يادجلة الخير للجواهري قد أوحى لي باقتراح حركة اجتماعية تدعى التبغدد !  " المقالة مهداة الى كل عشاق بغداد وشعرائها ، وأخص منهم  الشاعر المبدع أبا زيد " .

نحبك ِ يابغداد التحليق .. ونعني تحليقة السمكة الطائرة التي تحاول مفارقة الماء . السمكة التي تحدث عنها الولهان  نيكوس كازانتزاكي وهو يرصدها مسكونة ومجنونة بالطيران .. ونعني النزوع البغدادي نحو الثقافة الحرة المتمردة على الخرافة نحو بغداد العلم والتجدد نحو ماهو مؤتلق ومتألق .. بغداد الاناقات ، الجسور نحو الغد ، البساتين ، ضفاف الأنهار ، وليالي الأقمار، بغداد المباهج والأتكيت واللباقة واللياقة  ...الترف المادي والروحي . حيث جمال ليالي بغداد وترفها وترافتها وهي تعبق بالكأس والغناء .. بالنوادي  والمسارح ودور العرض السينمائي .. بغداد التي تنشد الحضارة وتخرج من رتابتها وتتلاون بالموضة بطريقة الملبس والمأكل المختلفة والمتجددة .. بغداد الشبيبة المقبلة على الحياة بالحب بالعشق بغداد الزمن الجميل البهجة السفرات الكسلات بغداد الخارجة على المألوف والمنتشرة لابين الشباب المتـّهمين بالعقوق والنزغ بل لقد مشى التبغدد حتى في البيوتات المحافظة الكبيرة فراحت تنشد حب الحياة وتخرج من قوقعتها نحو الحرية والحرية النسبية .
 ان معلقة  يادجلة الخير  هي لحن الخلود ومجد التغني  بعاصمة الحياة والحراك الاجتماعي فيها وميلها نحو المباهج وكيف يسري العشق في اوصالها :

يااُم بغداد من ظرف ومن غنج
مشى التبغدد حتى في الدهاقين ِ

وما أروع ان يستحيل هذا البيت الشعري الى حركة اجتماعية تدعى التبغدد لتعم بغداد ودهاقينها لا بل العراق أجمع .. تكسر قواعد الظلم الاجتماعي تهدم سدود الأخلاق الرثة السائدة التي أغلبها محض هراء وخنق للحريات وتأبيد للكبت والممنوع . الحرية الإجتماعية وحدها بحاجة الى مظاهرة .. مظاهرة ضد الموضة الواحدة والزي الواحد والاطار الفكري الواحد والمسار والسكة الواحدة ضد زراعة ورد بلون واحد ! ... لابد لابد من الخروج على الطاعة ... العقوق هو الحراك الطاعة هي السكون . لاوجوب لسكون مدى الدهر على فكرة واحدة ودين واحد ومذهب واحد وفلسفة واحدة ... هناك منتفعون من وراء هذه التقليعات السياسية المغرضة بل المجرمة لابد لابد من عدم الموافقة ... الرفض ... التمرد ... لابد من حركة تبغدد  ..
 حركة تبغدد ليست حزبا .. لتشكل سكرتيرا يتصدر ومن حوله مجموعة من البدي كاردية ... التبغدد فكر وسلوك يحمله الفرد ويدعو له بل يناضل من أجله ... ليعيد لبغداد ذاكرة الفرح ... مجدها في السلام والصداقة ... في الثقافة المتعددة ... ثقافة بلا حدود .. بغداد في سهلها الممتنع . البساطة والأناقة في اسلوبها البغدادي لا المفروض عليها من أية دولة جوار .. لا الدين لا المذهب لا الحزب ، بغداد وحدها لها دينها ومذهبها وحزبها .. بل لادين ثابت لها ولامذهب خالد ولاحزب جامد .. بغداد الحراك المستمر والمتطور والعابر للافكار والمتجاوز للجمود بل التبغدد بمعناه اللاثبوت على لحظة ساكنة أي انها ابنة الجديد المتغير .. ابنة آخر موضة ! ..
 بغداد الحلم .. لكنه حلم يتحقق بمجرد أن نؤمن أننا لسنا عبيدا لغيرنا .. وهنا العتاب المرير ... وكعب أخيل الطليعة المثقفة من ابناء بغداد .. ان حركة التبغدد تنادي عليكم  وتهيب بكم من اجل الدفاع عن هوية بغداد في حق الحرية الشخصية وعدم فرض الإجبار الديني والارغام المذهبي والحزبي عليها .. ان ترسانات عظيمة انهارت وستنهار لأنها مارست الإجبار والتبعيث والقسر في كل مجال .
 ان الخطل الاخلاقي والوجودي هو أن يشبه المرء أباه .. ويبقى هكذا أبدا ً ان حركة الأجيال تختلف بين حقبة وحقبة ويقينا أننا لانشبه أجدادا لنا عاشوا في العصر الحجري ! .
 لا للتحجّر الفكري لا للأصنمة لا للقولبة لا للتعليب الفكري لا للتقيد الايديولوجي لا للعمى والتعميم .. لا للسجون والمعتقلات السياسية والثقافية لا للرقيب ومقصه الصدأ الذي لم يعد يصلح للحياة .
 حركة تبغدد هي حركة التغني بالزهو  لا بالماضي  كوارث َ وحروبا  وانتماءات ... انها  الباحثة عن عبق اجمل ما في التاريخ لتمتد به كما  امتد شاعر العرب الأكبر  محمد مهدي الجواهري مناغيا دجلة الخير :

" يا اُم تلك التي من ، الف ليلتها
للآن يعبق عطرٌ في التلاحين

 إن الأصالة المنشودة هنا ، هي المباهج لا المراثي ، العطر لاجيف الحاضر حيث بغداد عاصمة المزابل ! التلاحين لا الأناشيد الدينية المعادة مليارات المرات .. والتلاحين لو يفهم الغبي ليس لحنا واحدا مملا مكرورا . نعود للعظيم الشاعر الخالد الجواهري وهو يناجي دجلة الخير والجمال
 
يا مستجم النؤآسي الذي لبست
به الحضارة ثوبا وشي َ هارون ِ

هنا الاستجمام .. حب الحياة الاحتفاء بها .. لم يتطرق الجواهري هنا الى الاحترابات المذهبية ولا الحروب والاحقاد .. لقد ذهب الى الاسترخاء .. الى العشق .. وأبو نؤآس هنا فلسفة وليس مجرد كأس وحرية فردية .. هو اختيار الدنيا جمالا .. هو مجانفة القتل وتلغيم النفوس . الحياة دجلة الخير في حالة من الاستجمام وهذا ما عجزت عنه الأحزاب السياسية ومهارشات الديكة الكبار .
 ثوب الحضارة هو المتجدد بألوانها المختلفة لا بزيها الموحد حزبيا كان ام دينيا

 الغاسل الهم في ثغر وفي حبب
والملبس العقل أزياء المجانين ِ

الخروج على العقلنة في حالة من التحجر و مشاكسته بنقيضه .. مناكفة الوقار بالطفولة .. وملابس الامبراطور بالرفض اي مناقضة الوهم بالحقيقة .. و مخالفة شقاء النهار بطراوة الليل .. وكسر البارد بالحار والحار بالبارد .. ومزاوجة الموجب بالسالب والسالب بتوقه المرير الى الموجب وعجن المؤنث بالمذكر ! والمذكر بالمؤنث .. وإلباس العقل   المجانين .. أي الخروج على لحظة عاقلة بحضور " الأخوات الشيطانات " .
 يالروعة الجواهري هنا .. انه لم يقل بابدال العقل بالجنون بل بإلباس العقل أزياء المجانين . هنا الجمال أن أجد واحة لي استرخي فيها بما اختار من نقائض.
 هنا أجد لي واحة امارس نقائضي فيها بعيدا عما هو سائد وبدون من ينغص علي ويأمرني بالمشي وفق سكته والتصرف وفق رؤيته والتفكر حسب فلسفته . سيكون الموت أهون من الحياة .
انهم يقتلون ويغتالون ويمنعون ويفجرون ويمسحون هوية بغداد بالأرض . انهم يمزقون هويتها المزركشة  بكل الألوان والاطياف والأضواء والأصداء .

والساحب الزق يأباه ويُكرهه
والمنفق اليوم يفدى بالثلاثين ِ
والراهن السابري الخز في قدح ٍ
والملهم الفن من لهو ٍ أفانين ِ
والمسمع الدهر والدنيا وساكنها
قرع النواقيس في عيد الشعانين

إنها الحياة الانتشاء وفضاءآت الفن ووشي الحضارة والأصداء الكونية للأعياد في المحبة والتسامح والتعايش . من هنا استنبط الجواهري العظيم فلسفته بعيدا عن الاسلوب النوائحي والحزايني وتلوين الحياة بالحداد والسواد .
 من هنا نعشق الجواهري وننحت له تمثالا فخما ونبقي على كل آثاره من منجز ثقافي وبيت كان يسكنه ومقهى يرتادها . من هنا نحب تمثال أبي نؤآس هيبة وفخامة ورمزا للتحليق والفرح والغزل والانتشاء .. للحرية الشخصية . من هنا نريد لبغداد ان تفرح وتتبغدد بالعلاقات الانسانية بالتنوع الديني والمذهبي بالتعدد الحزبي . نريد بغداد حرة لا حكومة تجور على خاصتها في التمرد  والمراح والمشاكسة ولا سلطان يصدر الفرمانات ليدبغ ظهرها بالسياط وخدها بالصفعات . ولا ميليشيات تفجر ملاذاتها واديرتها ونواديها وجنائنها وواحات انتشائها .
 حركة التبغدد ورقة على طاولة ... انها فكرة ترمي الى التشكل في صيغة جريدة او رابطة او نادي او مجرد حركة فيسبوك .. نداءات وقصائد واغاني تدعو الى الحرية . ان التبغدد شوكة في عيون الحيزبونية والقصخونية . انها وردة في طريق الحرية الفردية والاجتماعية .
 من سيقود حركة التبغدد ؟ أتمنى ان يقودها أحد الشباب وأن يطلق لها موقعا على الفيسبوك أو ان يتناولها حزب ليبرالي ليصدر لها مجلة ويشرح لها فلسفة . وان تتحول الى منشور مشاكس ضد الحزبية والايديولوجيات العبودية .

*******
1/5/2011
   
توقٌ أخيرٌ

" التبغدد وسام للشاعر محمد مهدي الجواهري على صدر حرية العراق والعراقيين ". التبغدد حركة بلا قائد بلا جريدة بلا تجمع شبابي والسؤآل هل من مبادر ؟ لتأسيسها ؟ .     
ِ



73  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شوفوني شوفوني لسميرة المانع ... في: 20:23 25/04/2011
شوفوني شوفوني لسميرة المانع ...

خلدون جاويد

 وردت هاتان الكلمتان كعنوان لرواية الاستاذة سميرة المانع ...كما خطرت بشكل عابر لمرتين او أكثر في عموم الرواية إضافة الى الفصل الأخير ، وبالتالي فمجريات النص لا تتناسب مع العنوان . تمنيت على " شوفوني شوفوني" كمفهوم أن يعم الروي جميعا لا بإعتباره عنوانا بل ليكون هو بانوراما الكاميرا ولقطتها العريضة المتداخلة في عموم النص . "شوفوني شوفوني" كسخرية لاذعة قد تناولَ واحدة ً من الواحدات المدندشات بالماس بعد ان اغتيلت اعتباريا او جرى اغتيالها فاصبحت من حزب السلطة ، وهي فوق ذلك نموذج لامبدئي لاانساني يدوس على كرامة الناس شعبا وبشرية من اجل ذاته . هذه الشخصية لم ترتق ِ للأسف الشديد الى مستوى العنوان بالتفصيل من حيث المواقف والآراء وعبر لغة التصوير الروائي بل مرت شبه عابرة .. لو قارنا هذه الشخصية على سبيل المثال بالأمير في رواية  مذلولون  مهانون لرأينا التناولات المختلفة لدستويفسكي لتلك الشخصية وهي تدافع عن الرذيلة بطريقة غريبة مؤثرة للغاية . لقد ألقى الروائي عشرات الأضواء على الشخصية اياها لكي يجسد حالة ما أفضت الى التعبير عن فلسفته في اللقاء الحواري المنفعل في بار ... تمنيت على الكلمتين الجميلتين " شوفوني شوفوني " أن تتجسد أكثر في تحليل الشخصية الدعيّة المصطنعة المبهرجة او في تصوير حالاتها الاجتماعية الذاتية والعمومية أي كل تلك المتغيرات المسلطة على الكائن العراقي المغتال بالترغيب والترهيب والتبعيث وتحطيم الذات ومن ثم فان الوضع المتفشي فسادا ً فرخ حشرات بشرية تتسربل بالإناقات الشكلية التي تفوح منها رائحة خيانة آمال الناس . . المفهوم شوفوني شوفوني لو اخضعناه كمسبر اجتماعي لظهرت كوارث وكوارث . ما اروع هاتين الكلمتين وما أضنك  زاوية حصرهما فقط بامرأة مدندشة بالماس وبـِـذل الانتماء للفاشيين .
 لو استعار روائي آخر هاتين الكلمتين ورصد بموجبهما فئة من الشخصيات والعلاقات التي تحكمهم لجرى تناول النماذج المتعددة في الشخصيات اياها " شيكاغو" لعلاء الأسواني مثلا وكيف تشترك كل الشخصيات تقريبا بخيط من الازدواجية بين مجتمعين . او الفساد والارهاب في " عمارة يعقوبيان " اعني ان هناك ملاحقة او خارطة  تنفرش  عليها الأحداث . شوفوني شوفوني كمفهوم لم يتجسد كفاية  . الذي تجسد في الرواية فقط معاناة امرأة بين غربتين .. نساء مظلومات ومحرومات في العراق ... حرب .. كشف عن المصالح العالمية .. لاجئون في لندن ... غربة اخرى في اسبانيا ... أين شوفوني شوفوني من كل هذه الشخصيات الاّ اللهم سطور ما تمس تلك المرأة المدندشة ! . أما اذا كانت كلمتا " شوفوني شوفوني " تعنيان  انظروا لهمي وغمي وضياعي واغتيالي وانهيار عراقي وعراقتي فانه من الأجدر استعمال كلمة شوفوني واحدة على الأقل . أما استعمالهما معا فان فيه دلالة السخرية من المرأة البعثية او المبعثة وأيضا استعمالها للتعبير عن حب الذات والادعاء وقد تجسد ذلك في موضوع معرض اللوحات . واما في الفصل الأخير فقد جرى تناول بعض الصور التي تتشوّف بسلبية والاخرى بايجابية مثل النرجس وشجرة التفاح والطير .
 قد تتماشى " شوفوني شوفوني " مع المثال الأول حول المرأة الأ أنه لا يتناسب مع حق الرسام بالعرض والعصفور بالغناء .
 الخلاصة ان عنوان الرواية يخفق في مد ظله على كامل خارطة العمل ولا يتعشق معه .
 لا أدعي على الاطلاق المقدرة على النقد الروائي كما أطرى الرواية بعض الاختصاصيين ـ عساهم لم يجاملوا ـ لكني كقارئ لم أجد في العنوان مرآة للأحداث . ولو كان عنوان الرواية " غربتان وأكثر " أو " امرأة بين غربتين " أو " منفيان " أو "أكثر من منفى لإمرأة واحدة " إلخ . علما بأن لي أكثر من رأي بالرواية أسوق بعضها  :
ـ وحدة موضوع متكامل وان لم يتطابق مع العنوان .
ـ عنصر التشويق في بعض المقاطع الفنية ومنها العودة الى العراق والمعاناة هناك ومنها تبعيث الطفل والام من بعده او من اجله . السفرة الى البيت في اسبانيا لاستيفاء بدل الإيجار .
ـ طرح الجانب السياسي على أهميته ، كان تقريريا لو قورن بالروي الفني الجمالي لعموم الرواية .
ـ الخاتمة أقل ذروة من المتوقع . عموما الرواية اسهامة تصويرية لمعاناة كائننا العراقي المحترق بل المتفحم التي تعجز عن تصويره ترسانة الأدب الروسي برمتها وبما عرف عنها من  عماليق وعملقة .

*******
24/4/2011

توْق ٌ أخير ٌ :
اذا كانت كلمة لاتعني كل الكلام ، وبعض لا يجسد الكل ! وخصوص أقل بكثر جدا جدا من عموم ، فان هناك تشوّها في اللصق الفني  "الكولاج " ! . ورحم الله الحلاج :"عجبت لكلي كيف يحمله بعضي .... ومن ثقل بعضي كيف تحملني أرض ُ " . والمعنى هنا استوى بلا كوْلـَجَة ! .

74  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المصراتيّون يدوسون كتاب الذل الأخضر ... في: 09:23 22/04/2011
المصراتيّون يدوسون كتاب الذل الأخضر  ...

خلدون جاويد


مصراتا محبرة ٌ من دمْ ...
ونشيدُ الحرية لايكتبُهُ الاّ الشهداء ْ .
مصراتا شجرٌ أحمر يقطر بالمطر ـ النورْ
وشبابيك ٌ تتلامع بالبرق وبالأدمعْ و" الحبق المنثورْ "
تصرخ مصراتا تتوامض بالأنجم
في ليل حريق ٍ يبتلع الكون ، ولكنّ الثوار همُ الأرباب !
الأحرارُ : مفاتيحُ الباستيل
الشعب هو " الله" ، هنا في مصراتا !.

مصراتا طوقُ عروس الكينونة ِ
مصراتا تعبر رغم الريح معابرَ عرس ِالنار:
دفوفٌ وشموعٌ ودموعٌ ومهودٌ وتوابيتٌ
لكن تعبرُ رغم أزيز ٍ وبراكينْ
تقطع جمرا في شكل حقول ٍ وبساتين ْ
مصراتا تخترق الغابات وتنثر أزهار ربيع الدنيا
الشمس تشع دما ودموعا في مصراتا
لكن الصحو نثيرٌ للقدّاح على ثوب عروس ٍ تخطو
تتبسم رغم الجرح
وتنثر لاحات  الورد على السفح وترفعها للقِمّة ْ
مصراتا الشمس وعَبّاد الشمس معا .

مصراتا تخترق الظلمة ْ
وقرونا وسطى
تمسح بالخلفاء الأرض .
مصراتا البسطاءْ
لامصراتا المنبرْ
مصراتا ثوب الزهد الصوفي المتأله لا تيجان القذافيّ ِ واردية السلطان وإيوان القتلة ْ
وعهود مستهلكة مكتهلة ْ
مصراتا ديوجين الشعب و"مصباح البحث عن الانسان"
مصراتا تتبارك بالألوانْ
ألوان الطيف الشمسيّ جميعا
مصراتا ستزيح الدم
وتبدأ من أول ِ مولودة عشق ٍ تدعى ليبيا
ليبيا ... ليبيا
ليبيا هي "الله" .



المصراتيون الأكفان وقد خيطت أثوابا لاستقبال وليد ْ
ومصراتا ولِدتْ في زمن الحرب
ولـُـفـّتْ بثياب شهيد ْ .
مصراتا البدءُ ، أجنة ُعصر  ٍ في طور التكوينْ
مصراتا صوت اذان ٍ يعلن تهديم الجدرانْ
واسقاط اللآت وعزى والهُبَل القذافيّ
مصراتا قادمة بجميع كواكبها
لتعلن ان الليبيّن عمالقة ٌ يكتسحون قلاع السلطان
الليبيون هم الحد الفاصل مابين الثلج وخط النارْ
مابين الليل وعصر الانوارْ
الليبيّون هم الجيش المستبسل حد الموت بزحف المتراس الكوني الأحمرْ
والمصراتيون رماحٌ برؤوس الرايات تهفهف بالجمر ِ
فلا وهجٌ  يخبو
ولا فولاذ ٌ يـُـكسرْ
المصراتيون يدوسون كتاب الذل الأخضرْ .

*******

21/4/2011
 
 
   
 

75  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قراءة في كتاب " أدونيس منتحلا ً" (1)... في: 22:04 19/04/2011
قراءة  في كتاب " أدونيس منتحلا ً" (1)...

خلدون جاويد

 من يطـّـلع على كتاب بعنوان " ادونيس منتحلا " يجد أن الاستاذ كاظم جهاد  قد شرح فيه فكرة التناص "...... " وعاد ليتناول نماذج من قصائد لأدونيس التي جرى اكتشاف خلفياتها من جهة وبعد تقديم اطروحة ما من جهة  اخرى . إن ذاكرة الباحثين خصبة لتتذكر ولتميز الجديد الأصيل من المُنتحل وليس المتناصص عليه ، ولأن هناك اقطابا في الشعر واساتذة ً اختصاصيين في الجامعات يعرفون المنابع والمصبات معا .
 لا اريد أن اُثبّت أدناه سوى رغبتي المجردة لمعرفة حقيقة تاريخية ظلت غامضة وهي هل يعقل ما ورد في الكتاب " أدونيس منتحلا " ؟ . ومن ذا سيجيب سوى الشاعر ادونيس عنه أي عن الحقيقة ؟ هل سيرفض الشاعر كل ما ورد في الكتاب أم سيطل على الناس ليعترف لهم ويعتذر ؟ تلك أسئلة لدى عديدين .   
 يجد القارئ في الكتاب جداول ومقارنات واستنتاجات وآراء عديدة ... مما ورد وعلى سبيل المثال :

النص أدناه  للنفـّري

" كذلك اوقفني الرب وقال لي : قل للشمس ايتها المكتوبة بقلم الرب اخرجي . ابسطي من اعطافك ، وسيري حيث ترين فرحك على همك وارسلي القمر بين يديك ولتحدق بك النجوم الثابتة وسيري تحت السحاب واطلعي على قعور المياه ولاتغربي في المغرب ولاتطلعي في المشرق وقفي للظل ..."
"فانت وجهي الطالع من كل وجه "..." ولاتنامي ولاتستيقظي حتى آتيك "
( مخاطبة وبشارة وإيذان )
" وقال يانورانقبض وانبسط وانطو ِوانتشر واخف واظهر . ورأيت حقيقة لا اقبض وحقيقة يانور انقبض "
( موقف نور ) النص أعلاه للنفري .

النص أدناه لأدونيس

( تحولات العاشق ص 514ـ 515، الاعمال الكاملة ـ دار العودة)

" هكذا يقول السيد الجسد :" ايتها المكتوبة بقلم العاشق  سيري حيث تشائين بين أطرافي قفي وتكلمي ينشق جسدي وتخرج كنوزي زحزحي نجومي الثابتة واستلقي تحت سحابي وفوقه في اغوار الينابيع وذرى الجبال عالية عالية عالية صيري وجهي الطالع من كل وجه شمسا لاتطلع من الشرق لاتغيب في الغرب ولاتستيقظي ولاتنامي" .
" و قلت ايها الجسد انقبض وانبسط واظهر واختف فانقبض وانبسط وظهر واختفى " النص أعلاه لأدونيس .

النص أدناه للنفري

"... ووقف في الظل وقال لي تعرفني ولا اعرفك فرأيته كله يتعلق بثوبي ولايتعلق بي . وقال هذه عبادتي ، ومال ثوبي وماملت ولما مال ثوبي قال لي من أنا ، فكسفت الشمس والقمر وسقطت النجوم وخمدت الانوار وغشيت الظلمة كل شيء سواه ولم تر عيني ولم تسمع اذني وبطل حسي ونطق كل شيء فقال الله أكبر وجاءني كل شيء وفي يده حربة فقال لي اهرب ، فقلت الى أين ، فقال قع في الظلمة ، فوقعت في الظلمة فأبصرت نفسي ، فقال لي لاتبصر غيرك أبداً ولاتخرج من الظلمة أبداً ولا تخرج من الظلمة ابدا ..."

 ( موقف من أنت ومن أنا )  النص أعلاه للنفري

النص أدناه لأدونيس

( تحولات العاشق ص 527)

" ورأيت ثوبي يميل عني والظلام يغشاني ، طلع العالم صارخا كالحربة : اهبط عميقا عميقا في الظلمة ... ووقعت في الظلمة . رأيت الحجر ضوءً والرمل مياها تجري . والتقيت بك ورأيت نفسي وقلت سأبقى في الظلمة ولن أخرج ..."النص اعلاه لادونيس 

النص أدناه للنفري

واذا سميتك فلا تتسم  ّ "

( موقف الفقه وقلب العين"

" واجتمع علي  ّ بأقاصي  همك ... القلوب لاتهجم عليّ "

( موقف الموعظة ، موقف قلوب العارفين )

" وشجر الحروف الأسماء ، الحرف يسري في الحرف ".

( موقف التذكرة )

"اطلعي ايتها الشمس المضيئة فقد سلخت الليل وترين نوري كيف يزهر ... انفسي يامحصورة فقد اطلق أسرك ... وأزف ميقات ظهوري ... وتنزل البركة وتنبت شجرة الغنى في الأرض "  ( مخاطبة وبشارة وايذان) النص أعلاه للنفري.

النص أدناه لأدونيس

" قلنا لاتسمّنا لمن يسمي "

( تحولات العاشق)

" واهجم عليك بقلبي ... " ... " ... جمّـِعْ اقاصي الهموم "

|( تحولات العاشق )

" كان اسمها يسير صامتا في غابة الحروف "

( تحولات العاشق )

" نقوم تنفسح الحدود المحصورة ينطلق الأسر الشموس التي أوقفناها تنبسط على كل شيء ونرى نورها يزهر ... وتقول نبتت شجرة الروح في الأرض " النص أعلاه لأدونيس .

النص أدناه للنفري

" دخلت معه الى قبره فضاق به..." "ارفع الحجاب بيني وبينك "
( موقف الاعمال )
أفل الليل وطلع وجه السحر . وقام الفجر على الساق فاستيقظي ايتها النائمة
( موقف "واحل" المنطقة)
" ان كان مأواك القرب فرشته لك
(موقف القرب ) اعلاه نص النفري

النص لأدونيس

(تحولات العاشق)

" وسأنزل معك الى القبر "
" بيني وبينك حجاب ولن تريني "

( تحولات العاشق )
" خيط من الفجرحامض على العين يوقظنا .النهار يعلن الليل ـ استيقظي "
(تحولات العاشق )
" افرشه غبارا وقبرا "
(تحولات العاشق)

كتب الاستاذ كاظم جهاد في ص 79 من كتابه " ادونيس منتحلا " مانصه بالضبط  ومابين مزدوجين " في العام 1978 ، نشر الشاعر العراقي عادل عبد الله في مجلة " الطليعة الأدبية " ( العدد11) ،مقالا أعادت نشره صحيفة " الوطن "واستعاده الشاعر التونسي " منصف الوهايبي " في اطروحته الجامعية التي سنعود اليها . حمل المقال عنوان " من كتب تحولات العاشق أدونيس ام النفـّري ؟" واذا كنا نتفق مع منصف الوهايبي في القول ان كاتب المقالة لايقدم تفكيرا بمشاكل النص او بهذا النمط من التعامل مع نص الآخر ، فان من الواضح ان المقال يثبت لأول مرة عبارات ومقاطع وافرة يأخذها ادونيس حرفيا من النفري ، كان الكلام سائدا عنها في أكثر من وسط ووحده هذا الشاعر العراقي الشاب تجشم عناء نشرها والتساؤل عن شرعية سلوك كهذا ، وعما اذا كانت شهرة ادونيس وحضوره في الثقافة العربية يبررانه له ."
 رب مبرر لأدونيس ان هناك تواردا بالأفكار او ان ادونيس قوّس استعارات للنفري وقد سقطت الاقواس . او ان النفري وادونيس في وجد صوفي متماه ٍ ولذا تشظيا بالتشابه . او أن هناك أسبابا اخرى لانعرفها ولا نتوخى التجريح والتخوين والإساءة والتعجل بأي تعليق  الخ  . لكن يبقى التساؤل هو كيف يشعر المرء بالإرتياح وهو يقرأ نصوصا ملغومة بهكذا قدر من المقارنات !!!!!
 رب قائل آخر يشير الى ان هناك تناصا ً في العمل الشعري . التناص تاريخيا وعالميا ممكن الاّ ان الاستاذ كاظم جهاد يتصدى الى ذلك بالشرح أيضا ، اقرأ مقدمة ص 79 من الكتاب . نقوس هنا فقط مايلي من المقدمة " ... سلوكان اثنان متاحان للتناص الحقيقي: إشعارالقاريء ، بطريقة او اخرى ، بأننا نناصص كاتبا آخر ، فعلى هذا الشعور يعتمد مفعول التناص كله ، او تذويب نص الآخر ومحوه واعادة خلقه بالكامل بحيث لايعود أكثرمن ذكرى بعيدة او مصدر الهام للنص بين مصادر اخرى تكثر او تقل . هذا السلوكان العامان ، وما يتضمنانه من اواليّات، هو ماينبغي التساؤل ان كان ادونيس يعمل به ......"

أدناه نص للأصمعي "
ص 91 ـ 92
"خرجتُ حاجا الى بيت الله الحرام عن طريق الشام فبينما نحن سائرون ، اذ خرج علينا أسد عظيم ، هائل المنظر ، فقطع  على الركْب الطريق . فقلت لرجل بجانبي : أما في هذا الركب رجل يأخذ سيفا ويرد عنا هذا الأسد ؟ فقال أمّا رجلا فلا أعرف ، ولكني أعرف إمرأة ترده من غير سيف . فقلت : وأين هي ؟ فقام وقمت معه الى هودج قريب . فنادى يابنية ! انزلي وردي عنّا هذا الأسد فقالت : ياأبت ِأيطيب قلبك أن ينظر اليّ الأسد وهو ذكر وأنا انثى ؟ ولكن قل له : إبنتي فاطمة تقرئك السلام وتقسم عليك بالذي لاتأخذه سنة ولانوم إلاّ ماعدلت عن طريق القوم . قال الأصمعي : فوالله ما استتمت كلامها حتى رأيت الأسد ذاهبا ً أمامنا . "
( أورده خ.أ.خليل في " مضمون الإسطورة في الشعر العربي " . ص 92ـ 93 ، يذكره الوهايبي ، الاطروحة ، ص 49.)

 النص أعلاه للأصمعي .

" نص " أدونيس
" كنا حشدا كبيرا ، نساء ورجالا ، نسير في طريق النساء . فجأة خرج علينا فهد قطع الطريق . قلت لرجل بجانبي : ـ أليس هنا فارس يرد عنا هذا الفهد ؟ ـ لا أعرف . لكن أعرف امرأة ترده .
ـ أين هي ؟
سار وسرت معه الى هودج قريب فنادى :
ـ " نادا" ، انزلي وردي عنا هذا الفهد . فقالت ـ أيطيب قلبك أن ينظر إليّ وهو ذكر وأنا انثى ؟ . قل له : " نادا" تحييك وتأمرك أن تفتح الطريق . فحنى الفهد رأسه وغاب." 
( الأعمال الكاملة ، " تحولات العاشق " دار العودة ، ص 531 ) .

*******
19/4/2011
 
(1) ـ هناك عدا حالة التعامل مع نص النفري والاصمعي عدد كبير من الاسماء مثل البيريس وابن الأثير والبسطامي وباث وستيتية وبونو . وكذلك شتيت من حالات التشابه والتحوير الخ كلها تشير الى السطو أكثر منه الى  التناص او الى  النقل بدون تقويس .
أعتبر نقلي وتقويسي  لماورد في الكتاب هو اضاعة لوقتي الذي اعتز به حقا ، ولذا ربما لا اتناول مقالة اخرى بهذا الصدد ... ربما . لكني من جهة اخرى سأخشى من قراءة أي نص لأدونيس مستقبلا .



76  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هجاء الى شاعر لايكتب عن وطنه !... في: 18:22 18/04/2011
هجاء الى شاعر لايكتب عن وطنه !...

خلدون جاويد

" وأنا اناطح العنوان أعلاه أتذكر لقطة لوجهه الغطريس وهو يضع كفـّيه تحت حنكه ، يتشبث بديباجات الكلام التحرري العمومي من على منابر الفضائيات السلطوية ... لكنه العاجز عن كلمة تمرد مباشرة يقذف بها كالرمح في جبين الاستبداد " .

أنت مجردُ نسّاج ٍ للكلمات ْ
تنحتُ في صخر ٍ ، تصنعُ  فزّاعات ٍ لاتنفع
لاتغني من جوع لاتروي من عطش
أنت وَرائيٌ !  نحاتُ الصدأ المتعفن والإرضة .
ماعُدتَ سوى أتربة ٍ من زمن ٍ منخور .
العالم ماعاد زرابي كلماتٍ أو أزياءاً تدهشنا بجماليات خيوط الرفـّائين . ولا ترقيع الإسكافيين . العالم ليس الأشكالَ . وأنت حبيس الشكل ودجـّـال . الشعب يموت وأنت صموتْ . الشعب الطالع من فيض الدمْ
وأنت النازل في درك الجرذان المذعورة .
أنت المولع بالإدغام .
هل من تونس شعلة نار في شعرك؟
كِنانـَـتـُـنا المليونيّة في أية معزوفة عشق ٍ من ألحانك
مصراتا الموت ؟ بأية جهشة  قيثارْ ؟
وصنعاء الشهداء بأية سمفونية أنوار ْ؟
الشعب يموت وأعني يولد!
لكن وحدك من يسكن في التابوتْ
شاعر؟
ياداعر ..
أمْ شيطان ٌ اخرس
أم خنزيرٌ أمْ وغدٌ عفِنٌ دَر ِنٌ عكروت ْ !
شاعر ههْ  شاعرْ.
ليس الشعر طروزا قزحاً أو صعاداتٍ في أحلام ٍ شفقية ْ
أو شبقية ْ
الشعر الجمر المتشظي في روح الكينونة
الشعر النار ، الوجع الباسلُ، والحرية ْ
الشعر هو بروميثيوس ، أبيقور،  ولوكراسيوس ولوركا والشابي وناظم حكمت َ ، مايكوفسكي ، الشعر مظفرُ نوّاب ِ الجرح . وأما أنت فلست سوى طرّاز ٍ سارق ْ
سحقا ً لك من مارق ْ
"درعا" احترقتْ
و"دمشق" انطلقتْ
وأنت المتلبّد خلف الجدرانْ
منذ عرفتك يادجال النثر وأنت جبانْ
"كلماتٌ كلماتٌ كلماتٌ " لانفعَ لها في المنعطفات ْ
لا لست بتوفيق زياد
ولا محمود فلسطين الحرية ْ
ولست سميح القاسم حيث العشق من المهد الى اللحد
ولا عز الدين مناصرة ً ومؤآزرة وفداءا
من أنت إذا ً ؟
البردوني ؟ ...  لا !
رصافي العفة والموت بكل صمود في وجه الفقر ؟
كلا ..
سعدي اليوسف في منفى حتى الموت ولا الذل
ولا الدجل المـُلاّئي
من أنت من الشعراء البابلونيروديين ؟
أأنت فؤآد النجم ؟ : النجم !
من أنت سوى عصفٍ مأكولْ
ملهاة ٍ ضد الثورة ْ
صوفيّاتٍ جوفاءْ
حلزونياتٍ وهراءْ 
قصائد لا تعني الأ حريّتها الشكلية ْ
مثل الصالونات الملكية ْ
ألوانٌ وطروز ٌ ومسوحٌ  ومصابيحٌ وأرائكَ لكن لاروح بها
لا آيات نورانية ْ
لا آهات شعبية ْ
لا أحلام العمال ولا أوجاع الفلاحين
ولا ثورات المضطهدين
ولا حتى قولٌ فصلٌ
مابين السلطان القاتل
والشعب المقتولْ
سحقا للشاعر في زمن القول وليس يقولْ
سحقا لك يا إفلاطونا كذاب ْ
يامُتـَـفلطنْ
لولا فلسفة الشكليين وشعرالطوباويين
لما آل الحال لألف خرابْ
لما استفرد بالأرض ِ المحتلّ ُ
وبالكرسيّ الأذنابْ
وتحلمُ ياأفعى ! ان تغدو الضيف على من يربح في مصر
ومن يذبح في مصراتا
لتقولَ هناك قصائدَ للمدح مزيفة ً مثلك
لكن لا
فأنت الآن وراء التاريخْ
لا نفعٌ  لك إن لم تكتبْ عن جرح ٍ وهو يسيلْ
وشهيد ٍ وهو يضيء كقنديلْ
و" جان دارك ٍ " لمّا تـُحرقْ
و" علي ٍ " لمـّـا يُطعنْ
مانفعك أن لم تتصامدْ كالنخل الباسق في وجه الريحْ ؟
وماجدواك اذا لم  تـُـصلبْ في أعلى جُلجلة ٍ مثل "مسيحْ "؟.
وما أعظم من يـُضمـِـدُ نزفَ الكون بكفـّه ِ وهْوَ جريحْ !

*******
18/4/2011

 
77  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ملك البحرين ما أجملـَهُ ! ... في: 20:21 15/04/2011
ملك البحرين ما أجملـَهُ ! ...


خلدون جاويد

" القصيدة مهداة الى الناشطة البحرينية زينب ابنة الزعيم الوطني البارز عبد الهادي خواجة ، الى التي بدأت منذ خمسة أيام اضرابا مفتوحا ًعن الطعام ، إثر اعتقال والدها وعدد  من أفراد عائلتها . كتبت القصيدة اثر الإستماع لها عبر الأثير وهي تشرح الإعتداء والطريقة المشينة التي تم بموجبها الإعتقال .

ملك البحرين ما أجملـَهُ
سحقَ الفـُـلّ َ وداسَ الياسمين ْ
وبكى النرجسُ من خطوتِهِ
واشتكتْ منه قلوبُ العاشقين ْ
هو والأزهار في معترك ٍ
هو والأنوار في حقد ٍ دفين ْ !
قمر البحرين في صمت بكى
ونجوم الكون أضناها الأنين ْ
وطن ٌ دمعته ُ في خدّ ِه ِ
و" بلاط ٌ" ساقط ٌ دنيا ودين ْ!
الزمان الوغد ما أرذلـَهُ
ملك ٌ حرٌ و"بحرين ٌ " سجين ْ
شعبه الناهض مهما سلخوا
ظهره بالسوط مرفوع الجبين ْ
شعبُهُ الثائر آت ٍ بالضيا
رغم آلاف الطغاة المجرمين ْ
شعبه أنبل من أن يحرقوا
شعبه الجبار لا لن يستكين ْ
قبل أن تنهار قضبانُ الأسى
قبل أن يسقط عرش الظالمين ْ
قبل أن يرفل نجم ٌ أخضر ٌ
فوق رايات الاُباة المؤمنينْ
إنه موطننا في اُهْبـَـة ٍ
إنه الزحفُ الفدائيّ ُ الحصينْ
ألف ُ قرصان ٍ غدا في لـُجّة ٍ
يرتمي دون بحار الثائرينْ
ألفُ قرصان ٍ غدا مندحر
سوف يهوي ولنا النصر المبينْ
راية الثوار لا لن تنثني
وأفاعي البحر لن تلوي السفينْ
إن حبا ً حارقا ً في دمِنا
ومع الحُبّ ِ " فداءا ً وحنينْ "
نحن والفولاذ أقسمنا معا ً
بثرى الأوطان أنــّـا لن نلينْ
فلتعشْ بحرينُ شعبي حرة ً
أبدا ً والموتُ  للمستعمرين ْ
 
*******
15/4/2011
78  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / السوريون يزلزلون الأرض ! ... في: 20:20 13/04/2011
السوريون يزلزلون الأرض ! ...

خلدون جاويد

أتاك َعجيجُ البحر بالجمر يهدر ُ
يهدّ جبالا ً بل قلاعا ً يُدمّرُ
ومالكَ الأ الموتُ منجىً فلذ ْ بهِ
هو الموت أحرى بالطغاة ِ وأجدرُ
وشعبك آت ٍ لامحالة َ زاحف ٌ
براكينـُهُ من حقدِهِ  تتفجرُ
يزلزل قلب الأرض يُوسعُ لحدَها
ويدفن "حزب البعث" فيه ويقبرُ
وسوريّة ٌ كالبحر جنّ جنونـُها
ستسحق  أعناق البغايا وتنحرُ
تـُـطيحُ بأركان السماء جميعَها
ولابدّ  أن يهوي من العرش قيصرُ
فدتك ِ  شبابٌ  يادمشق  ، أهلة ٌ
تـُضيءُ ظلاما ً حالكا ً وتنوّرُ
ففي كل ثغر عطرُ مسك ِ تحرر ٍ
ينادي على السلطان اللهُ أكبرُ .
ويلهج ثغرٌ باسم سوريا مُعطرٌ
وثغرُ شهيد ٍ كالشقائق أحمرُ
وثغرٌ لخبز الكادحين مُهلـّـلٌ
وآخرُ بالتجـّار ، بالجوع  يكفرُ
عواصفُ من قعر الجحيم تصاعدتْ
تطيحُ بدكتاتورها وتدمـّرُ 
وإنّ ازدراء الموت ارفعُ خصلة
تحلـّى به عملاقُ "دَرْعا" المؤزّرُ
و"بانياس" في ثغر الجراح ابتسامة ٌ
تجودُ بنصر ٍ قادم ٍ وتبشـّرُ
وان دمشقا ً حرة ً طاحَ سجنـُها
وحَطـّمَ غِـلا ً قاسيونٌ  مُظفـّـرُ
وان طالَ "ليلُ الليل" فالفجرُ مشرقٌ
وان سادَ "غيمُ الغيم" فالصبحُ ممطرُ
هلالٌ وناقوسٌ على "لاذقيّة ٍ"
تآخا ونادا يا اُباة ً تحرروا
فلن تنقذ  الأوطان الاّ انتفاضة ٌ
ولن يجدي "قاسيون" الاّ التحررُ 
 فسوريا على مرّ التواريخ صخرة ٌ
عليها رؤوسُ المارقين تـُكسّرُ
لقد مالَ عرشُ الظلم  فلتهجموا معا
وفـُجّرَت الأحقادُ  فلتتفجروا
فما مثل "بعث الفقر" في الظهر طعنة ٌ
وما مثل "بعث القهر" في القلب خنجر ُ
وما الردّ ُ الاّ أنْ يُطاحَ  بحاكم ٍ
ويُفتـَـحُ بابٌ للتحرر ِ ، أحمرُ
فأجسادُ  قتلانا فدى ً لشعوبنِا
وجسرٌ الى فجر الحياة  ومعبر ُ .
*******

13/4/2011


79  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وقفة على النيل ... في: 13:21 11/04/2011
وقفة على النيل ...

" كنت ُ قد قفتُ على الجسر مابين الفقر والغنى لكن ذلك لم يمنعني من أن أرى الجمال فهو شعبي الروح ، ولا أمل لعدالة وتوازن الاّ باصرار المصريين اليوم على اعادة ماللناس للناس ومحاكمة الأثرياء فلا جمال لثراء الى جانبه فقر .. طوبى لمصر الشباب الثائرة  " .

 يا أيها النيلُ
ما أحلاك يانيل ُ
يامن يصونك قرآنٌ وانجيل ُ
يامن يتوه بك الإبداع في صور ٍ
تفدى لهن الأغاني
والمواويل ُ
ياقبلة الفجر كونا ً
ليس ينقصه
في شرعة الحب تقديسٌ وتبجيلُ
بك الحضارات تزهو
فهي خالدة
وهْيَ القناديل لو عزّت قناديل ُ
ها انت تجري وتسقيها
بنبع شذى
فشعبها من عبير الورد مجبول ُ
شعب الحضارة
ذو طيب ٍ بفطرته
وساحر ٌ لفظه ُ، من سحرِه ِ النيل ُ
فمصر ريحانة الدنيا ،
وما ذبلت
فلا جفاف ، ونهر النيل موصول ُ
يانهر ياكوثر الأحلام
يفتنني
بأنني دنف ٌبالحسن متبول ُ
وأنت آياته الأحلى
ورقته ُ
ومشعل الكون فوق الدهر محمول ُ
واسمك الفذ من سحر
ومن سمر ٍ
بالورد في دوحة الأفذاذ مشتول ُ
فكم تساقى على ريّاك
مبتهجا ً 
بالفكر والفن جيل ٌبعده جيل ُ
يانهر يامهد أ ُم ٍ
بالحنان سقت
كل القلوب وفيه الحب تنزيل ُ
يانيل
زرقتك الشهّاء تفحمني
شوقا ً،
وبعض الهوى والشوق تكبيلُ
أحببت فيك وجوه الناس
آملة ً 
فالكدح والكد إيمان ٌ وترتيل ُ
لكن على الضفة الاخرى قصورهمُ
لاينتهي عن ثراها القال
والقيل ُ
قلبي على وطن ٍ باد ٍ تناقضه
خاوي اليدين ،
برجليه الخلاخيل ُ !
يانيل يارفرفات الطير
في مرح ٍ
السعد للناس من كفيك مأمول ُ
يامصر أجمل أهرام ٍ
بكوكبنا
الشعب لو جاع لن تجدي التماثيل ُ
يامصر جودي على الانسان
واحترسي
بأن سيثأر من قابيل هابيل ُ
يانيل وحّد قلوب الناس
في سِعة ٍ
فالعيش دون اتساق العدل تضليل
يانيل شعبك جبار ٌ
وروعته
أن ليس في طبعه ِ غدر ٌ وتقتيل ُ
فهو النبيل
اذا ساقيته عسلا ً
وهو الصبور اذا استشرت به الغول ُ
يانيل يا أيها النشوان
من وهج ٍ
للشمس ،
جدّفْ بعطر الموج يانيل ُ
مازال فيك من الأنوار
مأثرة
ولم يزل في الدجى الفواح جندول ُ
ويابلاد أ ُم كلثوم ٍ
ورفقتها
من القياثر ، فيك المجد مبذولُ
حشّد علي ّ حواري الماء
في وَلَه ٍ
إني بحبك لا بالسيف مقتول ُ
الشعر من حسنك الوهاج
أوقد بي
جمرا ً، وشيطان شعري فيك مخبول ُ
يانيل يابسمة التاريخ
فيك زهت
أزاهرُ الغار فخرا ً والأكاليل ُ
حدّ ق فديتك فيما ذاقه
وطن ٌ
 تلقي عليه اللظى الطيرُ الأبابيل
فدجلة الخير
قد أزرى الزمان بها
وان باب الفرات العذب مقفول ُ
في الرافدين شفوف الماء
قد نضبت
وخدها بغزير الدمع مبلول ُ
انظر الى شعبها ،
التقتيلُ شرّده
ودقّ عظمَه تهجير ٌ وترحيل ُ
فيا أخا دجلة
هل أنت ذو نظر ٍ
أم أنت ناء ٍ عن الأنظار معزول ُ
تصور الحال من هول ٍ
ومن نكد ٍ
ماذا لو انك في مسراك مشلول ُ
ان الفراتين
في نجواك قد شرَقا !
والفجر كابي السنا
والليل مسدول
فلتحتضن توأميك البكر
لو دُحِرا 
واسلم ، عليك سلام الله يانيل ُ

*******

كتبت ـ القصيدة ـ  اعلاه في نيسان 2007

80  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دمشقُ لم ترتعبْ حكّامُها ارتعبوا ... في: 21:54 08/04/2011
دمشقُ  لم ترتعبْ  حكّامُها ارتعبوا ...

خلدون جاويد


دمشقُ لم ترتعبْ حكـّامُها ارتعبوا
فعرشُ الف ِ ابن آوى سوف ينقلبُ
هبّتْ عواصفـُها الحمراءُ فانـْحَطـَمَتْ
سفينة  ٌ ناخرٌ في قعرها العطـَبُ
قامتْ قيامتـُها كالبحر معلنة ً :
لا "السيف أصدق إنـْباءا ولا الكتب ُ "
هبوا اسحقوا الخوف ان السفح مضطربٌ
والنار في قاسيون الغيظ  تلتهبُ
"درعا " الأشاوس ِ قد أجرتْ فيوضَ دم ٍ
عامتْ رؤوسٌ كما غاصتْ به رُكــَبُ
دمشقُ دقـّتْ نواقيسا ً لها نغمٌ
للعقل والقلب والأرواح  يجتذبُ
قالت : أنا النار، مَنْ يُعلي بناطحتي ؟
قلنا لها نحن زيتُ النار والحطبُ
حوران فيها من الأحرار ملحمة ٌ
قمراء مهما هوت او طاحتْ الشهُبُ
واللآذقية في مسرى الفداء مضتْ
تعطي وتبذل  أرواحا ً ، دما ً تهبُ
بانياسُ قد أطلقت فخرا شرارتـَها
 غلواء لادجلٌ  فيها ولا كذِب ُ
الثورة الحق قد شبّتْ محارقـُها
قامت بها الشامُ أمْ جادت بها حلبُ
صبرا ً فإنّ عروش الظلم ساقطة ٌ
وأن دربَ إسود الغابة الهربُ
لا تظلموها فما سورْيا  بخانعةٍ
كلا فأبناؤها الأحرارُ والنجُبُ
لا تدّعوا بردى عقد ٌ به  صدأ  ٌ
كلا هي الماسُ والياقوتُ والذهبُ
ياثورة في بلاد المجد  إنتصري
ولا تليني فأنت المعدن الصلبُ
مهما تراكم من غيم ٍعلى اُفق ٍ
" إنّ السماءَ تـُرجّى حين تـُـحتـَـجَـبُ "
دماءُ سوريا وإنْ تهمي بها السُحُب ُ
الفجرُ آت ٍ وقرصُ الشمس مرتقب ُ

*******

8/4/2011   
81  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قالوا بأنك عن قريب ٍ تُخلـَـعُ... في: 11:36 08/04/2011
قالوا بأنك عن قريب ٍ تُخلـَـعُ...

خلدون جاويد

قالوا بأنك عن قريب ٍ تُخلعُ
قلت ُ السما بسقوط مثلك تـُرفع ُ
خيّبْتَ ظنّ  الناس إن دماءَهمْ
تجري ، وتجمدُ في المآقي الأدمع ُ
شعبٌ برمّتِهِ يئنّ ُ ويشتكي
مِن عسفِكم ، وأنينـُه لايــُـسمَعُ
الروحُ منه جريحة ٌ مدمية ٌ
والقلبُ فيه ممزق ٌ ومقطـّـع ُ
أبناؤه ُ إما شريد ٌ ضائع ٌ
أو في زنازين المظالم يقبَعُ
أو كاظم ٌ غيظا وتلك شقاوة ٌ 
أو بائسٌ أو عاطلٌ ومُجَوّعُ
وشبابُنا ياللشقاء تقودُهُمْ
اُمية ٌ وتخلّف ٌ وتسكّعُ
حتى ابتسامات الشباب اذ بدَت ْ
يأتي عليها من يدوسُ ويقمعُ
فشبابنا المحروم يقبع في أسى ً
وسواه يهنأ في الحياة ويرتعُ
هو " دينكم ! " سر التخلف ، مذهبٌ
لسياطِهِ تحنو الشعوبُ وتركعُ
وتجمّعون خزائنا ً من فقرها
ومتى  تثور ، ينال منها المدفع ُ
مدن ٌ بغدر ٍ تستباحُ  واُمّة ٌ
هي للدماء بفضلِكم ! مستنقعُ
المجرمونَ انتمْ ،اذا حوكمتموا،
واذا تحلـّى بالنقاء ِ مُشرّعُ
ما أعتم الدنيا ولون ثيابـِكمْ
دكناء بالحلم القديم تـُرقـّعُ
" ومشت تصنفنا يد مسمومة
متسننٌ هذا وذا متشيّعُ"
قد أغرزت بدم الفساد نيوبَها
افعى تعِبّ ُ من الكؤوس وتكرعُ
كوبرا على عنق البلاد تضكّهُ
ضكـّا ، تهشـّمُ ناجذيه وتقلعُ
هي ذات أجراس ٍ تفورُ بحقد ِها
سوداء تزدرد البلادَ وتبلعُ
قالوا بأنك لامحالة  َساقط ٌ
قلت السقوط  مصيرُ من لاينفعُ
مكياجُ وجهك طاحَ فهومُلـَـفـَـقٌ
ومزيـّفٌ ومُزوّرٌ ومقنـّـَعُ
" ارحل " والا ّ داهمتكَ نوائبٌ
ريحٌ عصوفٌ بل غضوبٌ زَعْزَعُ
ياغيمة ً سوداءَ يومَ رحيلـِها
سيدق ناقوسُ الحياة ويقرعُ

ارحلْ فانّ شعوبَنا هي بدؤنا
وختامُنا ومصبّــُنا والمنبعُ
واذا كبا بالمرجعية ِ منبرٌ
فلنعتصمْ بالشعب ، فهْوَ المرجعُ !
الحزب مايَزَنا ! فلمّوا شملكم
والطائفية ُ فرّقـَتْ فتجمعوا
من كل " دين " أو غواية ِ مذهب ٍ
وطني هو الأغلى ، الأعز ، الأروعُ
 والليل مهما سوّدوهُ سينجلي
والفجر مهما كفـّنوهُ سيطلعُ
 
*******
7/4/2011


82  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تـَـخـْتـِخ ْ ورَبْرُبْ * في: 10:15 06/04/2011
تـَـخـْتـِخ ْ  ورَبْرُبْ *

خلدون جاويد

 ورثتُ عن جدتي أنها تطلق الكلام على عواهنه ! وباسترخاء تام ... صادف أن كانت واقفة على الرصيف في محلة الطوب ـ باب المعظم ، بغداد الخمسينات ، وقد مر الملك الشاب الوسيم فيصل الثاني بعربته الملكية .. ولشدة اندهاشها بوسامته قالت وهي وسط الجماهير الحاشدة وبصوتٍ عال ٍ " شوفوا اشكَد حلو الحيواااااان !. ـ الألف والنون من كلمة الحيوان يمطـّها البغداديون ـ .
اليوم رأيت صورة لشخصية ما وقد تألق وجهه بالتختخة والربربة الحيواااانية  ولكن أين هذا من الملك . المهم كتبت من قرَفي بالمتسلـّقين  قصيدة ً للسخرية ، وهل تجدي القصيدة ؟

تخـْتخْ وربْرُبْ .. طاحُ حظ ُبلاد ِنا
مادمتَ أنتَ مُتخـْتِخا ً ومُربْربا
قد كنتَ قبل الآن محضَ "هوَيْكــَـل ٍ"
لكنْ سمنتَ غداة َ نِلتِ المنصبا
دنـْـفـَـشْتَ بل ريّشـْت ايّ بذاءة ٍ
جعلتْ وزيرا منك سوّتْ نائبا
تمشي كطاووس ٍ بكلّ أناقة ٍ
عَطـِرَ الثياب مزوّقا ً ومُرَتـّبا
وعليك من غنج الغزال شباهة ٌ
تبدو لعوبا ً في خطاك مُلـَعّبا
وتروحُ كالقرقوز مزهوَ الخطى
وتعود كالانثى  بأحلام  الصبا
تمشي كما الحبلى بكرش ٍمُدْلـَق ٍ
لم يبقَ الاّ  أن  تحيضَ وتنجبا   
وكم ارتكبتَ  جريمة ً ، ودعارة ً
وعدا الشذوذ ، الإختلاسَ مع الربا
الإنتهازيون أنتَ مليكـُهم
وعميلهم ، قد عيّنوك لتنهَبا
لتعضّد المحتلّ َ في صولاتِهِ
لما غزا باسم التحرر بل سبى
ماكان يقوى غزونا  لولاكُم ُ
كنتم ثعابينا ً له وعقاربا !
بعضُ العمائم حطـّمَتْ اوطانـَنا
لا  ليس كلّ "المؤمنين " ثعالبا !
وسوى العمائم من يحاول منصبا ً
كالمستشار ، لكي ينالَ مكاسبا
لابأسَ أن يغدو جوادا أدهما ً
وعساه يوماً أنْ "يُناخَ " ليُرْكَبا
ذهب الجوادُ لهم ليغدو طائرا
كالنسر ... عاد الى الحظيرة أرنبا .
ووكيلهم قد نالَ خيرَ وكالة ٍ
في صون أزمنة  الجهالة والغبا
ومدير فوضى ، بالولادة سارقٌ
فذ ٌ يجيد تحايلا ً وتلاعبا
من عنزة ٍ جرباء لا لن نرتجي
الا وليدا ً مثل اُمه أجربا .
من فرط ِ ماسادَ الوباءُ بلادَنا
صرنا نخاف من البلاد على الوبا !
سيصدّرون كوارثا ً لعوالم ٍ
حُفـَـرا ًسيقضم دودُها زهرَ الرُبى
ماأضيع الإنسان في قاموسِهمْ
قد أثخنوه بحقدِهم ليحاربا
الشعب قربان ٌ لها ، كم ارسلوا
حمْلا ً الى حرب ٍ وأبقوا ثعلبا
ماخاض غبراء ً رئيس ٌ مرة ً
كلا ولم يرسل لداحسَ  نائبا
ما كان قد ظفرَ الرئيسُ بمنصب ٍٍ
الاّ ليغدرَ  بالبلاد  ويهربا

*******
ـ 5/4/2011
 ـ تختخْ : إرتع بالهناءة . ربربْ : كن رائبا وثخينا . ـ مُلـَـعّـبا : يقول العراقيون عن الشخص الماكر : هذا املعّبْ . دنفشتَ ، ريّشتَ ، ومرتّب ، هي أيضا كلمات ذات استعمالات محلية .

83  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليبيا جوهرة على جبين الكون ... في: 11:45 01/04/2011
ليبيا جوهرة على جبين الكون  ...

خلدون جاويد

تقدّمي جحافل الثوارْ
تقدمي ...
شمسُ طرابلسَ على أمتارْ
بشائرُ الصباح لاحتْ
والغيوم انزاحتْ .
واندحرت كتائبٌ وطاحتْ .
تقدمي
إن العقيد انهارْ .
وأنتِ قد حطمت تابوتك مزقت الكفنْ
وسرتِ كالرئبال في الغابات ْ
وفي صحارى الموت
كي تسترجعي
الحياة ْ
والروحْ
ل ِ" بْريكَهْ
ومصراتهْ
وراس لانوفْ
وابن ِ جْواد
والزنتانْ
"
كل بقاع القتل قد تمرّدَتْ
تزحزحتْ عن قبضة
المستهتر المسعورْ
لاحت طرابلس ،
طرابلس النهارْ
تقدمي جحافل الشبابْ
قد قالها الشاعر:
" ان موتنا انتصارْ "
من اجل ليبيا
تـُفتدى بالروح كل ذرة من ترابْ
ليبيا على صدوركم عقدٌ من الجلـّـنارْ
ونارها الجنة ُما أطيبها من نارْ
ليبيا الأصالة ُ الهوية ُ
المهدُ
وقلعة الفداء والنورْ
ومصنع الرجال ِ ، ليبيا عمر المختار ْ .
تقدمي جحافل الكرامة ْ
انت ِ وسام الكون
فوق صدر الشمس والنجوم والأقمارْ
تقدمي
ولتسلمي
من العقيد الخائن الغدارْ
ولتحلمي  بالسلامْ
بالحب بالحَمام بالأزهارْ
مستقبلا بلا حروب ٍ روضة ً للصغارْ .
ما أبخسَ القائدْ !
قد قتل الناس ولاذ بالفرارْ
والقائد الأخضرْ !
سينتهي
مثل الذي اُخرجَ مِنْ حفرتِهِ
كالفار ْ !
سيهرب العقيد لامحالة ْ
سيهرب القائد او يُنفى الى السماسرة ْ
لن ينتحرْ
كأشجع الخاسرينْ !
بل يندحرْ
وشعب ليبيا ينتصرْ
فهو معاقل الأبطال ِ والجبابرة ْ
ومشعل الشعوب في وثـْباتها المظفرة ْ
تقدمي تقدمي جحافل الأبطالْ
قلادة ٌ ليبيا على صدر القمر ْ
خلخالْ
في قدم الشمس
وليبيا حرة ٌ منتظرَة ْ .
ليبيا على جبين الكون جوهرة ْ .
غالية المهر
وعشّاقها
من أشجع الرجالْ
لن يرتووا من كأس حُبّها
تموت في اعتابها وتولد الأجيال ْ
تقدمي تقدمي جحافل الأبطالْ

*******

31/3/2011





84  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة الى الرئيس " الخرنكَعي " ! ... في: 22:13 30/03/2011
قصيدة الى الرئيس " الخرنكَعي " ! ...

خلدون جاويد

" كل رئيس عربي سيقرأ هذه القصيدة سَ ـ يظنُ ـ  انها عنه !!! ... ياله من  مسكين لأنه : هه ، رئيس ! " .

أخا الجرباء قد "أفنيتَ" شعباً
بدفنه في السجون وفي المقابرْ
فكمْ أمعنتَ قتلا ً بالبرايا
ووعظا ً أجوفا ً فوق المنابرْ
وقد راحتْ تنوح بكلّ فجر ٍ،
دماً تبكي ، حماماتُ المنائرْ
وكمْ أفرغتَ "دينا ً" من معان ٍ
هو القدَحُ المُعَلّى والجواهرْ
قد انتكس السلامُ  بكلّ أرض ٍ
وقد نـُحرتْ بمدْيـَـتِكَ الأزاهرْ
منحتَ الناسَ سيفا ً لا يراعا
وان كتبوا فادمعهمْ محابرْ
تدرّبُهُمْ على كر ٍ وفر ٍ
على شن الحروب على التناحرْ
وتمسخهم ذئآبا قد تبارتْ
بتـَـسْنين المخالب والأظافرْ
وأنتَ تعِبّ ُ من دمِهمْ  كؤوسا ً
وفي تفريق ِ شَمْـلـِهُمُ  تـُفاخرْ
وشعبك  يشتكي  ظلما ًوذلاً
 وحُكْماً ضالعا ً بالقتل جائرْ
ولا أدنى وأحقر من رئيس ٍ
يقول لشعبه المظلوم : سافرْ
وكم دُفِنـَتْ الوفٌ في سجون ٍ
ملايينٌ ترامتْ في  مهاجرْ
أخا الجرباء " لاتعجَلْ علينا"
فمهما عشتَ سكناكَ المقابرْ
تلـَفـّتْ : كلّ  ما ستراهُ رعبٌ
تأملْ  كل مافي الكون ثائرْ
فطعن الناس ليس له دواءٌ
سوى لغة الخناجر للخناجرْ
اخا الجرباء لا أحدٌ سيبقى
على ارض فدنيانا معابرْ
ملكتَ الأرضَ والدنيا هباءا ً
وقد دارتْ على الملك الدوائرْ
ولن يُجديكَ انك ذو انتساب  ٍ
الى أسمى الطوائف والعشائرْ
فان الشعبَ مثل البحر  آت ٍ
بموج النار يعصف والبشائرْ
تـَيَقـّنْ  أنتَ نحو الموت ِ ماض ٍ
وطبْ نفـْـسا ً ، لحتفك انتَ سائرْ
مصيرك كالطغاة الى هباء  ٍ
بلى ياابن الخنا وابن العواهرْ

*******

30/3/2011
85  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إنحناءة في حضرة الإمام علي ... في: 13:57 29/03/2011
إنحناءة في حضرة الإمام علي ...

خلدون جاويد

لك أنحني يا أعظمَ العظماء ِ
ياأشعرَ الشعراء والبُلـَـغاء ِ
ولنبل ِ " شِيعـَـتِكَ الأصيلة ِ" أنتمي
لا للدُعاة ِ ولا لكلّ مرائي
ألأغنياءُ أحيدُ عن أعتابـِهم
 بل أنضوي للفقر والفقراء ِ
لكنْ بعيني جمرة مخبوءة
حرّى ، تلوذ بدمعة ٍ حرّاء ِ
فلديّ إدغام ٌ يقضّ ُ مضاجعي
استعصى على الفقهاء والحكماء ِ
فيم الفسادُ يعمّ ُ في بلد التقى
والدين والأحناف والعلماء ِ
الشمسُ تسطعُ في عراق ٍ نير ٍ
في حين غاصَ الشعبُ في الظلماء ِ
نهران فيهِ ... دجلة ٌ وفراتـُها
باتا على ظمأ ٍ لرشفة ِ ماء ِ
وطن ٌ تخلّف َعن ريادة ِعصرهِ
والشعب سبّاقٌ  بكل عزاء ِ
بغداد بستانُ الربيع وورده ،
حزنى ارتمتْ بثيابـِها السوداء ِ
يستبدل الماضي انبلاجة َ وجهـِها
وصباحِها  بالليلة ِ الدكناء ِ
او يُستعاض العيد من افراحِها
بنواحِها ، او ضحكة ً ببكاء ِ
ويقايضون قداسة ً ونيافة ً
من ذكرها بتجارة ٍ سوداء ِ
أشكو اليك بلاغة ً مفقودة ً
علويّة ً عصماءَ  في بيداء ِ
من فرط  ما أبكي تغطي أدمعي
عيني وتـُردى مقلتي  بعَـماء ِ
قد اصبح الماضي غدي ! ياويلتي ..
مستقبلي الموعود صار ورائي
ومع استلابـِهم العقولَ استرخصوا
بيعي بسوق نخاسة ٍ وشرائي
ويحاصصون ويوكلون مناصبا
في الحكم سامية ً الى الجهلاء ِ
ووجوههم ككعوبهم  مذعورة ٌ
صفراء في مستنقع " الخضراء ِ"
 لايشربون الخمر لكنْ كأسهم
دمع الأرامل في دم الشهداء ِ 
أشكو اليك مناحتي وفداحَتي
مابين كر  ٍ مُفـْجِع ٍ وبلاء ِ
فهم ارتشوا ومع المفاسد باغتوا
ثغري وظهري بطعنة ٍ نجلاء ِ
في ساحة التحرير ظلما قتـّـلوا
أغلى الشباب وأبأس البؤساء ِ
يستوردون كواتما ً مِنْ جارة ٍ
جذماء بل من "مومس ٍ عمياء ِ"
غدروا "بنابتة البلاد " بأرضِها ِ
وبنخلها ِ وبأهلها ِ الاُصلاء ِ
قالوا تحررت الشعوب فاذ بهم
حرب ٌ على الاحرار والسجناء ِ
أشكو اليك تقاربا ً وتصاهرا ً
وتواطؤا ً مع اقذر الدخلاء ِ
الطائفيون الذين تمايزوا
وتحيّزوا في فكرة ٍ جوفاء ِ
نظروا الى الإنسان وفق خصيصة ٍ
نظرية  ٍ نازية ِ الاهواء ِ :
البيت اُورثه لإبن ٍ واحد ٍ
في حين أن جميعَهم أبنائي .
قلب العراق مقطـّعٌ بسيوفهم 
والروح قد نـُثرتْ الى  أجزاء ِ
حكروا عليهم لهفتي ومحبتي
دمعي على اكوابهم ودمائي !
فكأنما الأفكار محض تحزّب ٍ
في نهج تقريب ٍ وفي إقصاء ِ
من راح يتبعني فذلك صاحبي
اوراح يعذلني فمن  أعدائي
لو جاء إسلام ٌ على أيديهم ُ
اعلنتُ منه برائتي وبرائي
هم يحفرون قبورَهم بأكفـّـِهم
مرضى وعلّـتـُهم ببيت الداء ِ
أشكو اليك تحيـّزا بولائِهم
وتهالكا ً في النهب والإثراء ِ
فكيان دولتِهم جدارٌ فاسدٌ   
تبا ً لهمْ والموت للعملاء ِ
" ومسيلمه ْ الكذاب " عرقوب ٌ بلا
عهد ٍ ولا وعد ٍ ولا استحياء ِ
لو كان أفعى كنتُ أقطعُ رأسَهُ
او عقربا لسحقتها  بحذائي
أشكو اليك من الرؤوس خسيسَها
واهيلُ نيرانا على البُلـَداء ِ
هم زوّروا اسمَ العراق وروحَهُ
بيَد ِ الأعاجم ِ كبّلوا زورائي
قم ياعراقيّ َالكرامة ِ منقذا ً
عـُنقا يلوذ بقبضة ِ الحرباء ِ
قمْ ياعراقيّ َالأصالة ِ رافعا ً
رأسَ العراق وقفْ على أشلائي
ازحفْ على تيجانِهم وعروشهـِمْ
زحفَ اللهيب ِ براية ٍ حمراء ِ
قمْ وافتد ِ الوطنَ الأسير بنهضة ٍ
ماحرّرَ الأوطانَ غيرُ فدائي .
*******
28/3/2011
86  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ياجعفر الصادق لايصدقونْ !... في: 14:38 25/03/2011
ياجعفر الصادق لايصدقونْ  !...

خلدون جاويد

الى روح سيدي وامامي جعفر الصادق الصدوق " التقي النقي.. سليل البركة النبوية والعترة المحمدية.. الإخلاص معدنه والتجرد في طلب الحقيقة مقصده.. لازم العلم وانصرف للعبادة. الورع الذي يُخفي تقشفه تطهيرًا للنفس من الرياء، لا يخشى في الله لومة لائم ".


ياجعفرَ الصدق لايصدقونْ
الآمرون باسمِكَ ... الحاكمونْ
قالوا لنا الشمعة ُ رمز ٌ لنا
معناهُ نورُ القلب ضوءُ العيونْ
لكنْ بلادي غرقتْ في الدجى
في ظلمة ٍ في شظف ٍ في جنونْ
اذا انتقدْنا كمّموا نقدَنا
وانْ تظاهرْنا هُمُ الباطشونْ
قالوا لنا حرية  ٌ قصدُهُمْ
ينتشر القمعُ وتـُبنى السجونْ
قالوا لنا الجوعُ انتهى عهدُهُ !
لن تجدوا ، معناهُ ، ماتأكلونْ
قالوا لنا سيغتني شعبـُـنا
فاذ بهمْ أوّلُ من يغتنونْ
الطائفيون وجيرانـُهُمْ
لنخلة العراق يستعمرونْ
بشعبنا المظلوم قد نكـّلوا
بالسومريّ الأصل يستهترونْ
مكان كلّ عالم ٍ جاهلٌ
من فئة الكشوان والقصّخونْ
ياجعفر الصادق لن ننتخبْ
" شمعتـَهمْ " لأنهم  سارقونْ
ياجعفر الصادق صِدْقا لقدْ
فاز بها احفادُنا المرتشونْ
عضّ على إصبعِهِ شعبـُـنا
فاشهدْ لنا بأننا نادمونْ
لن تمضي أيام ٌ على غدرهمْ
ويرحل المحتل والمارقونْ
الأهونُ الموتُ ولا حكمُهُمْ
والحرقُ والشنقُ وكأسُ المنون ْ !
بدينِهمْ  إهتزّ إيمانـُنا
في أن يكون الله او لايكونْ
لو كان موجودا لما حُكّموا
وانتصروا وهم به كافرونْ
لا بل هو الموجود أما هُمُ
يوما الى "طهْرانِهمْ" راجعونْ !
فذا عراق المجد لن ينحني
هيهات ان يغتالـَهُ الماكرونْ
عراقنا لأهله ِ وردة ٌ
وللعدوّ ِ شوكة ٌ في العيونْ
 
*******
25/3/2011

87  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ثرواتـُنا حَـكْـرٌ على الخلفاء ِ في: 15:40 24/03/2011
ثرواتـُنا  حَـكْـرٌ على الخلفاء ِ

خلدون جاويد

ثرواتـُنا  حَـكْـرٌ على الخلفاء ِ
مِنْ كلّ محتال ٍوكلّ مرائي
سرقوا الخزائنَ ، فالثراءُ لحزبـِهم
والقحْط ُ والتجويعُ  للفقراء ِ
الدِينُ قد جعلوهُ مثلَ مَطيّة ٍ
وشرائع الأرباب محضَ حذاء ِ
هذا العراق قمامة ٌ مبثوثة ٌ
وخرائبٌ في سائر الارجاء ِ
نهران في وطني الغريق بدمعِهِ 
لكنّ شعبي ظامئٌ  للماء ِ
وانا العراقيُ السليبُ مُغـَرّبٌ
"لا الارض ارضي ، لا السماء سمائي"
لاماءَ ! ، اشجارُ النخيل سقيتها
بمدامعي ، أمطرتها بدمائي
لا ضوءَ في المصباح ،عُمْري مُطفأ ٌ
فانا ولدتُ ومُتّ ُ في الظلماء ِ
" فيكتور هوغو" احتارَ بي اذ ْ لم يجدْ
صنوا ً لبؤسي  حلّ  في " البؤساء ِ"
"ألبير كامو"  لم يجدْ "بغريبـِهِ"
مثلَ العراق ِ وأهلِهِ الغرَباء ِ
وجنونُ "ديسْتويفسكي " لايرقى الى
هَـوَسي ولا الميئوس منهُ : شفائي
انا من انا ؟ لا لم أجدْني !..  متاهة ٌ
بمدينتي الترباء ِ والغبراء ِ
بمقابر عبَرَتْ حدودَ عراقِها
فاقتْ على مليون عاشوراء ِ
لكنْ  ومهما مزّقـَتْ أسياطـُهُمْ
ظهري وقطـّعَ خِنـْجرٌ أحشائي
هيهات لن اُحني لهُمْ راسي وإنْ
اوباشُهُمْ رقصَتْ على أشلائي
فانا العراقيّ ُ الاشمّ ُ سفينة ٌ
أمضي ولن يُجدي النباحُ ورائي
لابدّ من وطن ٍ يُعيد كرامتي
ولشعبيَ المغدور من علياء ِ
شعبُ الخلود انا عراقٌ شامخ ٌ
هيهات لن يقووا على افنائي
انا أن يكنْ شمّ ُ الورود هوايتي
أنا شوكة ٌ في أعين ِ الأعداء ِ
طـُرْزٌ على مهدي وفوق وسادتي
عش للعراق ومُتْ وأنت َ فدائي .

*******
24/3/2011
88  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عجـّتْ فدعْها تزدهي بعجيجـِها ... في: 16:41 22/03/2011
عجـّتْ فدعْها تزدهي بعجيجـِها ...
 
خلدون جاويد
 
عجـّتْ فدعْها تزدهي بعجيجـِها
من مغرب الدنيا لشرق خليجـِها
هذي العروسُ حَر ِيَة ٌ بنديمِها
هذي المليكة ُ في سنا تتويجـِها
القوسُ والقزحُ الملوّنُ حولها
والوردُ محتشدٌ بروض أريجـِها
شمسٌ على قمر ٍعلى تبّانة ٍ
من انجم ٍهو من بريق نسيجـِها
حَجّوا لها يبغون خطبتـَـها الى
درب الحياة فضاق دربُ حجيجـِها
وتمنـّعَتْ فأتوا الى تدليلِها
وتغنـّجتْ فمضوا الى تغنيجـِها
حتى اذا سكرتْ بخمر دلالِها
بشذى الكروم ومن سُلاف نضيجـِها
طلبتْ كؤوسَ دم ٍ بدمع ٍ مترع ٍ
زاه ٍ بحسب مزاجـِها ومزيجـِها
فتناحرَ العشاقُ  ليلة َعرسِها
وتحفـّظ  السلطانُ في  تزويجـِها
فاذا الجيوش تهبّ ُ من ثـكناتِها
من قضّها وقضيضِها وهجيجـِها
فاذا الحرائق تعلو في تسويرها
واذا الجماجم تهوي في تسييجـِها                                 
هي وردة ٌ حمراء حانَ قطافـُها
فلربما غرقتْ بدمع نشيجـِها
اقطف ابا الوثـَـبات  اسنى وردة ٍ
وارفع مشاعلَ ثورة ٍ بأجيجـِها
" ـ ها قدْ ـ تداعى القومُ واشتبكَ القنا"
فاقطع صهيل الحرب من تهريجـِها
لابدّ من نار ٍ تطهّرُ كونـَـنا
وكمالُ حُسْن النار في تهييجـِها!
قمْ هات ِ نارَ جهنم ٍ بلْ قلْ لها :
عجّتْ فصبي الجمر فوق عجيجـِها
 
 *******
 22/3/2011


89  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لماذا ياأستاذ سلام كبة ؟ في: 20:08 21/03/2011
لماذا ياأستاذ سلام كبة ؟

اقيم عاليا دوركم في كتاباتكم والدفاع عن الحرية والعدالة وعن همنا المشترك العراق وأما بعد : استاذي الكريم ... تقومون سيادتكم بنقل مقاطع من قصائدي تضعونها كمقدمة لمقالاتكم ومن دون تقويس وقد حدث هذا لعدة مرات ولكن للأسف يا أيها الاستاذ الفاضل لا تعيرون اهتماما لرجاءاتي المتكررة حتى اني نشرت عن هذا الموضوع في الحوار المتمدن وطلبت من الاخوة في موقع الاتحاد الديموقراطي ان يتدخلوا لإيصال اعتراضي اليكم .. ها انتم لاتجيبون على رسائلي الألكترونية ولا تدخل اصدقائي الايجابي في هذا الصدد وتستمرون بل لاتكفون عن الاستعارة بلا تقويس ، وحتى لاتتفضلون بالإجابة !... وآخرها اليوم ايضا ارى لكم موضوعا منشورا في المواقع وبمقدمة شعرية لي . ضع يا أخي العزيز نفسك بمكاني ألا يشكل هذا ازعاجا لكم ـ لي او حتى إغاظة . سأكون شاكرا لك لو اعطيتني مبررا واحدا او اجبتني ولك مني كل الشكر .. اتمنى لكم العمل الدؤوب والنجاحات المرموقة .
ادناه قصيدتي التي تستقطعون منها ولو اني لا اكلف نفسي واتجشم اعباء البحث عن مقاطع من قصائد قديمة اخرى فعلتم بها ذات الشيء .
 
قصيدة : كلما حاصروا الإسود الغيارى
 
خلدون جاويد في 28 /2/2011
 
" مهداة الى شباب 25 شباط ، شباب العراق ، الى المحرومين والمظلومين والمُعْوزين والجوعى ومن ناضل ويناضل ضد الفساد الحكومي والمحاصصة الطائفية ، والانتماءآت غير الوطنية !".
 
كلـّما حاصروا الاسودَ الغيارى
كلما حكمُهم هوى وتوارى
قل لسجّانِكَ البليد ِ توقـّفْ
ليس حراً مَنْ يسجنُ الاحرارا
فشباب العراق تبقى نجوما
وشموسا أنوارُها لاتـُجارى
هي تسمو الى الفضاء عُلـُواً
والعميل الدخيل يهوي انحدارا
لاتظن الصقورَ تقوى علينا
فتبيدُ السماءَ والأطيارا
نحن شعبٌ رُغمَ النوائب باق ٍ
نلوي كف ّ َ الرياح ِ ، والإعصارا
وقِلاعُ الفولاذ مهما استعالتْ
داسها الشعبُ واستحالتْ غـُبارا
لا تسوموا العذاب شعبا اصيلا ً
سومريا ، هيهات لن ينهارا
اننا القادمون مجداً وخـُلداً
انتم الهاربون ذلا ً وعارا
خاب ما تنسجون من ظلمات ٍ
قدَرُ الكون ِ انْ نكونَ النهارا
ايها الحارقون بالنار شعبا
ليس يجدي ان تحرق النارُ نارا
شهداءا ً نقومُ في كلّ ركن ٍ
من بلاد قاستْ وغىً ودمارا
نحن كنـّا يومَ التظاهر افقا ً
وهلالا ً ونجمة ً وانتصارا
نحن طوفانُ ادمع ٍ ودماء ٍ
جاءكمْ كي يُهدّمَ الأسوارا
نحن جوعى الحياة بالموت نحيا
إنسحاقا وفاقة ً وافتقارا
نحن جئنا بالثائرين وقوداً
طوَفانا ً ، زوابعا ، ودوارا
نحن اجسادنا البنادقُ ، هاتوا
غدركـَم والجحيمَ ، كي نتبارى !
لا تخافوا، ننال نحن خلودا ً
وتنالونَ لعنة ً واحتقارا
نحن شعب الخلود جاء ليبقى
و" لنوري " السعيد أن يتوارى !

*******
 


90  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شهداءَ "درعا" نورُكـُمْ متواصلُ ... في: 14:42 21/03/2011
شهداءَ "درعا"  نورُكـُمْ متواصلُ ...

خلدون جاويد

شهداءَ درعا نورُكُمْ متواصلُ
بدمشقَ منه منابعٌ ومناهلُ
ضمّختم الدنيا بزاكي عطركم
وبنوركم مطرُ المواسم هاطلُ
شُهبَ النضال بروحِنا نفديكُمُ
لا لم تموتوا ! بل يموت القاتلُ
السيفُ أعددْنا له أعناقـَـنا
الآن يغرقُ ، فالدماءُ مشاتلُ
وصداحكمْ عرض السما أصداؤه
لجـِبٌ  فلا يخشى ولايتخاذل ُ
الكونُ يعلم أنْ دمشقَ  شقية ٌ
الحقّ مات بها وعاش الباطلُ
حتى اذا ناح الحمام او اشتكى
هو والمنائر بالرصاص يُقابَل
 يأتي الوليدُ وقد اُعِدّ لمهدِهِ
سجنٌ  مقاسَ قوامِه وسلاسلُ
شعب بزنزاناتِه ! وتشي به
 للارذلين من الذئآب جحافلُ
شهداءُ درعا في السماء كواكبٌ
ونجوم ارض ٍ في النضال بواسلُ
 هم هدموا جدرانَ خوف مدينة ٍ
وهمُ على صمت القرون معاولُ
طوبى لدرعا فهي سرُ بريدِنا
مامثل درعا للتواصل زاجلُ
في الجامع الاموي اطلقَ منبرٌ
صدحاتها وهو الشجاع الباسلُ
وكرامة الانسان اثمنُ قمةٍ
لايرتقي لبريقها المتخاذلُ
فدمشق باستيل القرون وليلـُهُ
سجنٌ بألوان الفواجع حافلُ
لابُدّ من تهديمِهِ بل محوه ِ
ولكي تـُقام على ثراه خمائلُ
ابكي دمشق وانحني لنهوضها
للنار تغلي في دمشقَ مراجلُ
ودم الشهيد اليوم في ارجائِها
يهمي وتجري بالدموع جداولُ
شهداء درعا من دمائِكُمُ انبرتْ
في هدم جدران السجون أجادلُ ـ1ـ
وليعلم المتجبرون وحزبُهم
ما للبحار اذا يهجن  سواحلُ
أين المفرّ ُ وفي دمشق " مقاولٌ "
دارت عليه مطارق ٌ ومناجلُ
وهو الوريث لجده بحكومة !
ابد الحياة ! كأنما هو عاهلُ
شهداء درعا، الكونُ فخراً يحتفي
وعلى كواكِبـِهِ  تـُنارُ مشاعل ُ
شهداءَ درعا من نجيع دمائِكُمْ 
وردٌ تفـّتحَ مزهرا ، وسنابل ُ
انتم مفاتيحُ الحياة وبابُها
لتحرر ٍ ، هو عاجلٌ  لا آجلُ
لايدرك المتغطرسون بداهة ً
الشعبُ يبقى و"المليكُ" الزائلُ
وربيعُ سوْريا قادمٌ بعطوره ِ
و "البعث " حزبٌ لامحالة َ راحلُ

*******
ـ أجادل جمع أجدل وهو النسر .
ـ كتبت في يوم التشييع 19/3/2011
نشرت في 21/3/2011




91  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة لأبطال اليمن ... في: 19:19 20/03/2011
قصيدة لأبطال اليمن  ...
 
خلدون جاويد
 
برُغم الرصاص ورُغم المـُدى
تخوض الشعوبُ
بحارَ الردى
وتعلو على النائبات الرؤوسْ
وتشمخ 
فوق رماح العدا
فصنعاؤنا شعبها لن يموتْ
وعرشك
هيهات لن  يخلدا
وتلوي يدَ الكون أعتى الرجالْ ! 
أمامَهمُ
الموت لن يصمدا
وفي عدن القتل
لن ينفدوا
وحسب البنادق أن تنفدا
رجالٌ
رجالٌ تـُـطيحُ العروشْ
كعزمِهُمُ الفذ لن يوجدا
لقد قرروا
رفعَ رأس ِ البلادْ
متى اكتسحوا عهدَك الأسوَدا
وياقاتل الشعب
لن تستطيع
صمودا أمام سيول الفدا
فطوفانـُهم عاصف ٌ
جارف ٌ
ومهما رفعتَ قلاعا ،
سُدى !
كقاتل تونسَ اخترْ جحيما
وفي قعره
إتخذ ْ مقعدا
كفرعون مصرَ
انتبذ ملجئا ً
تلاشَ  ذميما ومتْ مُبعَدا
ومهما "مُعَمّر" يُردي بشعب ٍ
سينهار ،
لا لن يطول المدى
لترحلْ فقد طلـّـقـَـتـْـكَ الحشودْ
وبابك
بالشمع قد اُوصدا
لترحلْ فلستَ سياط الجحيمْ
وفرضٌ علينا
بأن نـُجلدا
ولستَ إلآها
لكي تخلـُدا
ولست على يَمَن ٍ سرمدا
وصنعاء قد وحّـدتْ صوتنا
فسحقا
اذا كنتَ انت الصدى
ومشعل صنعاء
أهدى لنا
قميصا من النار فلـْـيـُرتدى 
وأهدى الفداء !  لنستشهدا !
وأسنى  هلال ٍ بهِ
يُـقتدى
ستمسي غدا خبرا عابراً
لنا المنتهى
وبنا المُبتدا
بأرواحنا
مُـدّ جسر الحياة ْ
طريقا ، بأجسادنا عُبـّـِدا
وبعض الجماجم
مثل الشموعْ
تعلق في الدرب
كي تـُوقدا
ولسنا بعشاق لحن الفناءْ
ولكن نموت
لكي نولدا .
 
*******
 
20/3/2011
 
 
 
92  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " سلامٌ من صَبا بردى ارقّ ُ " في: 17:49 19/03/2011
 
" سلامٌ من صَبا بردى ارقّ ُ "

خلدون جاويد

" استئذانا من الشاعر العظيم أحمد شوقي بإستعارة الشطر الأول من مستهل قصيدته ـ القافيّة ـ الخالدة ، وإهداءا الى شعب سوريا البطل المنتفض لامحالة ..."

" سلام ٌ من صَبا بردى أرَقّ ُ "
الى أحرار شعبـِك يادمشقُ
وايمانٌ بزحفِك ، وهو آت ٍ
ببركان ٍ له رعدٌ وبرق ُ
وطوفان ٍ من النيران نشوى
بناقوس انتصارك اذ يُدَقُ
وشاميٌ جراحُهُ نازفات ٌ
له ثأرٌ و"دينٌ مُستحَقُ "!
لهول صداحه الأكوانُ تحنو
يهاب خيالـَه غربٌ وشرقُ
فقد دارتْ على " أسدٍ" فهودٌ
وما أبقوا عليه وليس يُبقوا
على وكر  التجسس في بلاد ٍ
كفاها كبتُ انفاس ٍ وخنقُ
فأفعى "قاسيون" أسمّ ُ أفعى
يُراد لرأسِها بترٌ وسحْق ُ
قرار الموت في استعباد شعب ٍ
له نارٌ تشبّ ُ به وحرق ُ
دمشق السجن كم قطـّـعت ِ قلبا ً 
وشعبك  للتحرر ٍ فيه شوق ُ
وخير قلادة ٍ في عنق شعب ٍ
بأن يفديه في الوثبات عنـْق ُ
"بلادي سور ِيا " الأرواح ُ لهفى
بها ظمأ ٌ بها  خبـَل ٌ وعشق ُ
متى يومُ الفداء به رجالٌ
تشق غبارَ حرب ٍ لايُشقُ
فرايات التحرر في بلادي
على وقع الدماء لهن خفق ُ
كواكب ارجوان النور لاحتْ
تبسم بالجراح لهن اُفق ُ 
فقمة " قاسيون" بها اتقادٌ
وسفحُهُ للتحرر فيه سبقُ
دمشقٌ فيك من بوعزيزي شكلٌ
ومن نزف الكنانة فيك عُمْقُ
نجومٌ اُهد ِرَتْ لتلوحَ شمس ٌ
وكي تحيا الشعوب الموتُ حقّ ُ
قرابينا سنعبرُ كلّ َ جسر ٍ
فداءا ً لاجل عينك يادمشقُ

           *******

18/3/2011

93  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بنغازي لا ... سُحقا ً لما قال العقيدْ ! ... في: 15:53 18/03/2011
بنغازي لا ... سُحقا ً لما قال العقيدْ ! ...

خلدون جاويد
 
بنغازي لا ... سُحقا لما قال العقيدْ
بنغازي لا
يافوهة البركان
لن تهـِـني
فنارك نبعُ أنوار الحياة ْ
هيهات يقدر ان ينالَ المارقونْ
من  سور وردك  فهْوَ  روضة ُجلـّـنارْ
 من خدك العذب الأسيل ِ
السَوْسَنيّ ِ النرجسيّ ِ
الياسمينيّ  ِ
الأمير
الأحمر النـوّار .
ها انت في فوهات اعناق البنادق  تورقينْ
ورغم جمر الحاقدين
 تـُهيلـُهُ حقدا عليك الطائراتْ
فأنت لا لن تـُحرقي
الأ لكي تتألقي
وجريحة ً تتبسمين
وتهزئين من الرماحْ
الليل في ليبيا صباحْ
وموت بنغازي حياة ْ
بنغازي لا
لن يقدروا انْ يُركعوا وطنا
طلائعه النهارْ
قد قالها السيّاب : " موتي انتصارْ"
موت الشعوب هو الخيالْ
وان "أجدابيا" و " مصراتا"ستمضي في الرياح
لغرز مشعلها على صدر المحالْ
الله يا ليبيا : عروس الكائناتْ
مخطوبة لغد التحرر
للتحول
للتكوّن
 للحياة ْ
والنصر جاءك من ترابك من جراحات الشهيد
ومن بعيدْ
قد " جاء نصر الله والفتح  المُرجّى"
والقرابين السخية والنذورْ
لا من تكايا القصّخون البائس الرعديدْ
لا بل من الانسان
حيث " الله " يولد من جديدْ !
وسوف تحيا الف بنغازي وينتحر العقيد
بنغازي
رغم جحافل القذافي
جيش الارتزاق
ورغم اسراب الغزاة
 ستنصرينْ
في هذه اللحظات كالعنقاء مابين الحرائق تولدين ْ
طوبى لبنغازي التحرر
من زنازين الطغاة ْ
بشرى تـزَفّ ُ لك الكواكب
ان دكتاتورك المجنون غادر للهباء:
معمّر القذافي مات ........
وآن للأزهار أن تحيا وتعبق من جديد .
 
*******
18/3/2011


94  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بسقوط القذافي وصالح ، تسقط كل الروابي .. في: 16:32 17/03/2011
بسقوط القذافي وصالح ، تسقط  كل الروابي  ..

خلدون جاويد

اذا سقط معمر القذافي " قتل ، انتحر، سافر " ، اذا سقط علي عبد الله صالح " اعلن تنحيه ، طلب لجوءا " فان الأخ الشقيق للإخطبوط الألماني بول المتنبيء في مونديال 2010 ، سيفيدنا بالقول أن المنطقة العربية برمتها ستنهار . واذا لم يقيّض " الله " لها انتصارا باعتبار الله سبحانه وتعالى يرزق من يشاء بغير حساب ! فان انهيار المنطقة اللآأخلاقي سيتم وفق النموذج القذافي برمي البشر بسيول النار اليابانية . وعلي عبد الله صالح برشق الناس بعضها ببعض ، وادخال البعران والحمير والبلطجية على خيرة الناس في ميدان التحرير " النموذج المصري " . وستظل الدول الكبرى تتفرج . والعالم المتحضر لايتخذ قرارا بدعم الشعوب خوفا من الاتهام بالتدخل واعادة الاستعمار الأحدث ، او انه يلملم اوراقه من اجل تكوين جبهة للإجماع الدولي تعطي الضوء  العسكري الأخضر لحرق صاحب الكتاب الأخضر .
 وهناك كتاب معروف بعنوان " لينين ماالعمل "يصلح الآن للطرح : ماالعمل والقدرات الذاتية والدعم اللوجستي لانتفاضات الناس اقل ذخيرا من الحكومات العربية العنيدة . حكومات لاتريد ان تغادر المشهد فكأنما المنصب في نظرها هو تجارة وليس خدمة للشعوب . لقد غادر علي زين العابدين بعد تراجيديا تعد بالايام غادر كرسيه بسرعة قياسا بالرؤساء الآخرين وهذه حسنة تحسب له " مرغم أخاك لابطل " . أما الخائضون الصراع الآن  فهم باروميتر الوضع السياسي بحق وحقيق .

فأما حياة تسر الصديق
واما ممات يغيظ العدا 

حقا لقد دخلت المنطقة العربية في مرحلة ازدراء الموت والشعور بان الدين السياسي او قناعه قد بات كذبة كبيرة او فزاعة يرهبون بها أحلام الاطفال وضعاف العقول ، وخاصة  عندما يَتـَنادون بمقولات من قبيل " دارهم مادمت بدارهم " و" ليس بالامكان احسن مما كان " او استعمالهم الآية الكريمة  : " قل لن مايصيبنا الا ماكتبه الله لنا " وبما يعادله في فلسفة  هيغيل " كل ماهو معقول فهو واقع " .
 نعم كلمة ازدراء الموت كلمة اجترحها فلاديمير اليتش لينين يوم الانتفاضة المسلحة قبل عام 1917 وهي تتناسب مع حالة النهوض الشعبي الأعزل لكنه الحاشد بالفداء والبطولات .
 ان الصراع على المستويين الاقتصادي والسياسي عامل فاعل واساسي قد مهّدَ لعملية النهوض . طبقة تثري على حساب الجماهير وتدفع بالصراع الاقتصادي ـ الطبقي الطابع الى حفر قبر الاثرياء بأيديهم . وعلى المستوى الآخر فان الطبقة السياسية الحاكمة تتمتع بترسانة الاعلام والطبقة الشعبية الواسعة محرومة من ابسط حقوق الانسان في الرأي والتعبير .
  وبذا فان التراكم الكمي قد ادى الى التغيير النوعي ، وتحت ضغوط وعوامل ساخنة قد تسارع مفعول القانون الفلسفي اعلاه مما دفع بعموم الطبقات الشعبية للانطلاق بالتغيير . ان الصدام العسكري الذي تمارسه السلطات هذا اليوم بما فيه من قتل واغتيال وابادة " نموذج القذافي " وهو الأعتى بين الرؤساء القساة لحد الأن ، ان الصدام العسكري يفشل اليوم او غدا لأنه ضد قوانين الحياة . الحياة تملي التعدد وحق الاختيار والحياة البرلمانية والانتخابات النزيهة بينما هؤلاء الرؤساء " المهووسون بالكراسي" يقفون حجر عثرة في طريق تيار جارف بل طوفان . القادة اليوم يستعملون كل وسيلة قاتلة في سبيل تدمير الارادة الشعبية . والشعوب قرابين وضحايا في طريق الحرية ، بالدم والدموع يشاد طريق الأحرار . الأ ان الدعم اللوجستي هو الاهم في تصعيد وتيرة الحركة الشعبية . والسؤآل هل يدعم "الكبار " شعوبنا من اجل التخلص من ترسانات رجعية كؤودة ام تفضل بقاءهم على الشعوب لغاية ما .
المصالح الاقتصادية اعز من اراقة الدم ام الوقوف مع حق الشعوب بتقرير مصيرها . للدول الكبرى كل على حدة مواقف وبوصلات واجندات . والمهم هو السؤآل الموجع : المنطقة العربية الى أين ؟.
 الانتصار مهم لأن تبعاته وفاتورته اللآحقة شعبية الطابع . اما اذا انتصر النوذج القذافي ـ علي صالح ، فستتراجع اسطورة الفداء وتدخل هذه البلدان في نفق مظلم آخر . وتتراجع الى القرون الوسطى .
 الخيانات تحيط بالثورات " كما حدث في كومونة باريس " وذلك عبر التسرب من مدينة الى اخرى او من  بلد على آخر اذ تحاول القوى المضادة بجنودها وطياريها ومرتزقتها كسر الثورة الشعبية الفتية . الإبطاء في الدعم العالمي للثورات اياها مرهون بقرارات واجتماعات واتصالات تذهب اثناءها الدماء هدرا . وهناك من شدة الألم الموجع ما يخلق الشعور بأن انتصار القذافي على الشعب هو اكثر كارثية ممايجري في حوادث الزلازل والبراكين . لأن الأخير بعوامل طبيعية . اما القذافي وعلي عبدالله صالح فلايستأهلان الانتصار بل ليسا جديرين بسوى إلقائهما  في مزبلة التايخ  وذلك لإنتهاء دورهما على مسرح الحياة السياسية وهما متقاعدان اخلاقيا وفلسفيا وبايلوجيا ولا يصلحان الاّ للأرشفة او التحنيط في متحف ، بينما يتشبثان كلاهما وسواهما ايضا من الرؤساء وحد الموت ، وبعد عقود عديدة من الحكم بكراسيهم  المهزوزة والآيلة الى السقوط لامحالة . لقد تهرأت تجاعيد الوجوه وتعتقت الافكار وسقطت المودة والطراز . آن للعجوز ان تتوكأ خارجا وتأخذ معها العفونة ، اللعنة .

*******
توق اخير :

ـ قال ارنست همنغواي في "وداعا للسلاح" : الجيش المنتصر لايتوقف عن التقدم . ولذا يقتضي للشعب ان لا يُهزم امام الجيش او الشرطة من كاسري الاضرابات والمظاهرات . اذا تراجعت المظاهرة ، تولاها العدو طعنا بالخناجر وصليا بالرصاص . وقد قال الشباب الليبيون الاشداء : اما النصر وأما الموت . وهاهم يجترحون مآثر الفداء التي قل نظيرها .

 
95  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صنعاء هبّي نجوم الكون تنتظرُ ... في: 12:44 17/03/2011
صنعاء هبّي نجوم الكون تنتظرُ ...

خلدون جاويد

صنعاء هبّي نجوم الكون تنتظر ُ
لانورَ أجمل من ان يطلعَ القمر ُ
صنعاء  كل شهيد طاح في وطني
فداء عينيك ، رغم الموت ينتصرُ
شعوبنا انتفضت صنعاء فانطلقي
وليُسحق الوحش والأوغاد تندحرُ
انت العروس التي لاحت مواكبُها
والسحر والعطر والأنوار والدررُ
انت المنيفة في سفح ٍ وفي جبل ٍ
عبّاد شمسك نوّارٌ ومزدهرُ
الى الذرى انت ياصنعاء طالعة ٌ
ودونك العرش والحكّام والحفرُ
لابد من وثبةٍ حمراء شامخة ٍ
على يديها جيوشُ البغي تنكسرُ
ان الشعوبَ متى ثارتْ ، برهبتِها
تمضي الملوكُ لكأس السُم تنتحرُ
أبناء صنعاء مهما غيلة ً قتلوا
فهم قرابين أوطان ٍ لها نـُذروا !
فليسمع النفرُ المهزوزُ عرشـُهُمُ
طوفان زحفِك ِ لايُبقي ولايذرُ
سيبلغ الزحفُ من لاذوا بمكتِهـٍمْ
من الملوك ولن يبقى لهم أثر ُ
هي الشعوب التي تـُملي ارادتها 
و" الله" ينمى الى الثوّار لو ثأروا
" ان الملوك اذا في قرية دخلوا
قد افسدوها "ـ1ـ دنيٌ  ملكـُهُمْ  قذرُ !
شبه الجزيرة قد هبـّتْ زلازلـُها
ليسلم البحرُ حين " اللآتُ " ينغمرُ
هذا زمان انتصار الكادحين على
جور الطغاة ومن بالشعب قد غدروا
صنعاء من جرحك الوهّاج نافذة ٌ
لها سيول ٌ من النيران بل شرر ُ
فلقـّـني الدرسَ نبراسا لمن ذعروا
لكل من خنعوا او ذلوا او قـُبروا
تطلـّعي لجوار ٍ وازحفي  حِمما ً
حثي خطاك " فآل سْعودْ " تنتظرُ
من كل صوب ٍ أبابيل ٌ  تطوّقهم 
" وأول الغيث قطر ٌ ثم ينهمر ُ"
فراية النصر  في " البحرين " قانية ٌ
وفي الرياض جحيمٌ راح يستعرُ
هيهات ينسى الدمُ المطلول طاعنـََه
جرح الشعوب  بجمر الحقد ينفجرُ
ثر ياجريح ولا تذعن لمن هـُزموا
تحت الرماد صروح البغي تندثرُ
تقحـّم النار لاترهب عواصفها
فالجلنار بفيض النار يزدهرُ
ويا أخا الثورة الحمراء قف صلدا ً
وادحمْ  قلاعَ الوبا لن ينفعَ الحذر ُ
بالعزم تـُحني جبال الكون طلعتـَها 
و تحت نعليك َ ذلا ً يركعُ  القدر ُ ! .

*******
1ـ المعنى مقتبس ومكيّف وزنيا ، وهو من روح الآية  " إن الملوك اذا دخلوا قرية ً أفسدوها ... "

16ـ3ـ2011   

96  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة أمام تمثال الرصافي ... في: 12:41 15/03/2011
قصيدة أمام تمثال الرصافي ...


خلدون جاويد

"كـُتـِبـَتْ إثر مشاهدتي لتمثاله الشامخ المسيّج بالأسلاك الشائكة في ساحة بائسة مقابل جسر الشهداء ـ شارع الرشيد ،  وسط منطقة  مهملة ـ في العاصمة بغداد. انه غريب في مدينة مغرّبة ومخرّبة ". 

تمثالُ معروف الرصافيْ المُنتصِبْ
وسطـَ  الخرائب ، للكواكب ينتسبْ
هو سِفـْر ُ تاريخ العراق ومجدُهُ
فرضٌ فخامتـُهُ وعزّتـُهُ تجـِبْ
فهو المُكرّمُ والمعظـّمُ والمُكلـّـلُ
بالنجوم ، وبالجنائن مُنتقـِبْ
هو هامة الدنيا وبدرُ جبينـِها
والكوكب السامي المنيرُ المُلتـَهـِبْ
هو شعلة ٌ ضدّ الطغاة ِ وضيئة ٌ
كالريح نيرانا وانوارا تهـِبْ
ماضرّهُ وسط القمامة  شامخ ٌ
تمثالـُهُ ، وجدارُ موطنِهِ خر ِبْ
ان الرصافيّ َ المنيفَ لنا أبٌ
يبكي العراقُ على يديـِهِ  وينتحِبْ
هو من تمنـّى للرصافة  سعدَها
والكرخ مايهوى الفؤآد ومايُحِبْ
هو لم يُحاصصْ او يُمايز معشرا
هو هكذا فاشيّة  لم يَرتكِب ْ
هو لم يكن الأ الرصافيْ ذاتـَهُ
يحيا بكل أصالة ٍ وكما يُحِبْ
ماكان إمّعَة ً لحزب ٍ آمر ٍ
كلاّ ولا للمرجعيةِ  ينتسِبْ
علم ٌ على متن النجوم ِ مُرفرفٌ
عن هام ِ قوس النصر لا لم ينسحبْ
هو قامة ٌ لم  تنحن ِ ، بل شعلة ٌ
لم تنثن ِ ،  لخيانة ٍ لم تقتربْ
ماخان ارضَ عراقِهِ ، لم ينتم ِ
لجواره ِ ، متآمرا لم ينتخبْ
ماكان مرتزقا لأية ِ شلة ٍ
ودراهما من شعرهِ لم يكتسِبْ
نسرٌ على الآفاق عاشَ ولم يمتْ
سلِط اللسان على الأجانب بل ذر ِبْ
لم يخش َسلطانا ولا أذنابَهُ
ولشر نار شروره لم يحتسبْ
الشاعرُ القِمميُ هوميروسُها
تبّانة ٌحمراء في كون ٍ رحِبْ
لو أنزلوا تمثالـَهُ عن صخرة ٍ
يغلي وينفجرُ العراقُ ويضطربْ
لن تقدر الجرذان ان تدنو الى
كعبيه ، بل تخشى الإسودُ وترتعبْ !
هو شمسُ وادي الرافدين وصبحُهُ
نخل الفرات وماء دجلتِهِ العذ ِبْ
وعلى القلوب ، نياطها وعروقها،
بدم العراقيين اسمُهُ يَنـْكـَتِب ْ
فهو المعلـّمُ ، شمعة ٌ قد أحرقتْ
دمها لكي تبني الحياة وكي تهـِبْ
هو من يعيد مشرّدا ً لبلاده
ويوحّــِدُ الاوطان وهو المغتربْ !
ترك الرصافيُ العظيمُ  وصية ً:
أسمى وأروعُ حكمةٍ هي :أن تـُحِبْ

******

14ـ3ـ2011

97  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قل للـّواء لقد حَوْسَمْتَ مافيها !... في: 18:17 13/03/2011
قل للـّواء لقد حَوْسَمْتَ مافيها  !...

خلدون جاويد

" توثيق شعري لآخر أخبار الفساد والمفسدين والرشوة والمرتشين وبعض العساكر المخربين ... " .

قــُلْ " للواء ِ" لقد حَوْسَمْتَ مافيها
يامكرَ سافلِها ياعهرَ عاليها
ماالذنبُ ذنبـُكَ بل بغداد قاطبة ً
قد استـُبيحتْ وقد حلّ الردى فيها
حكومة العَبَثِ ، المنخورُ ظاهرها
والأعجميّ ُ الجذيمُ الوجه خافيها
هي التي مسحتْ بالأرض كعبتـَـنا
أعلى منائرنا في الوحل ترميها
حتى النخاع بها من عظمِها سقم ٌ
والطائفية تسري في حواشيها
للرافدين بها كُرْه ٌ ، لنخلتِنا
حقدٌ قديمٌ،  شعوبيٌ يقاضيها
تدميرُنا هو ما تهفو له زمر ٌ
وحَرْقـُنا هو من أغلى أمانيها
بغداد في نظر الحكّام عاهرة ٌ
رجسٌ ملاعبُها  كفرٌ ملاهيها
و"دجلة الخير" أفعى بالسيوف أتى
والموت  والنار هولاكو ليفنيها
جاؤا الى محقها ، بل سحق عاشقها
وقتل كلّ ِ أبيّ ٍ راح يفديها
تجويع بغداد والنهرين بُغيتـُها
تركيع نخلتها اقصى مراميها
سحقا لهم  شلة نكراء مارقة ٌ
شادوا السجون بها زادوا منافيها
عاثوا بفردوسنا ، بالورد قد فتكوا
وامعنوا به تقطيعا ً وتشويها
بغداد بالدمع لا عينٌ  تشابهها
وبالجراحات لاجرح ٌ يضاهيها
وجاءها قصخون ٌ فوق ادمعِها
يتلو المآسي لها ، يبكي ويُبكيها
فترتدي اسودا في كل فاجعة
حلـّتْ ، وأسودُها مستأصل ٌ فيها
في حين تـُُنهبُ في ليل ٍ خزائنـُها
والحاكم الشهْمُ  حاميها ـ حراميها
قم ياعراق وحاربْهُمْ " بسَيـْـفِهُمُ"!
" نهج البلاغة " شمس الحق يُعليها
قد شوّهوا " الله " بل أخزوا مصاحفه
" بالدين ِ " امعنوا تزييفا وتشويها
قمْ ياعراق وزلزلـْها على زمر ٍ
بذي الفقار اعتصمْ واحصدْ أفاعيها .

*******

13/3/2011       

98  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / "نهجَ البلاغة" ياروحي ويابصري ... في: 21:41 10/03/2011
"نهجَ البلاغة" ياروحي ويابصري ...

خلدون جاويد


نهجَ البلاغة ياروحي ويابصري
احببتُ فيك جمالَ الله ِ والبشر ِ
لكنْ "مُسَيْلمَة الكذاب " زيّـفـَها
آياتنا ، باطل ٌ إسلامُهُ صُوَري
نهجُ البلاغة في اعماقِهِ دُررٌ
لكنْ هنالك من يسطو على الدرر ِ
نهج البلاغة قد عاث الطغاة ُبهِ
هم صيّروهُ كلاما عابرا نظريِ
قد صادروا الكنز لن يُعطى لذي عَوَز ٍ
أغنى غنيٌ وأثرى بالكنوز ثري
زادي شحيحٌ وبيتي بائسٌ خربٌ
أما بلادي  فمن موت ٍ الى سفر ِ
نهج البلاغة هل يرضيكَ ما اقترفوا
هذا اذن "ياابن عم المصطفى" قدَري ؟
كتابُك َ الفذ ُ منفيٌ ومعتقل ٌ
وما لنوركِ في الديجور مِنْ أثر ِ
وأنت بدرٌ على بدر البدور ِ ، على
نجم النجوم ِ ، على شمس ٍ على قمر ِ
وانت مِنْ نجَف الدنيا على نجَف ٍ
والكون يهوي بما يحوي لمنحدر ِ
امددْ يدا لانتشال الروح من جسد ٍ
بال ٍ رثيث ٍ بئيس ٍ عابث ٍ بَطِر ِ
وانظر الى وطن ٍ بالغدر منتهَب ٍ 
بالحزن مغترب ٍ بالحقد مندحر ِ
الغادرون وان صلـّوا ، صلاتـُهُم ُ
كذب ٌ  وزيفٌ  بما يـُتلى من السوَر ِ
يتاجرون بإسم الدين  ليسَ هُمُ
سوى أبالسة ٍ في هيأة البشر ٍ
قمْ " ياعليّ " وأنجدْنا بمدّ يد ِ
اضرى من الكون بل اعتى  من القدر ِ
الرافعون  من الأصنام  دولتـَهُمْ
غدا يؤولون والأصنام في الحفر ِ
يظل وجهك أسمى من حبائِلِهمْ
تعلو ، ويمضون للمستنقع القذر ِ
فأنت جذوتـُنا الكبرى تجمّعنا
في ظل رايتِكَ  الناريةِ  الشرر ِ
جيشا من الفقراء ، الشمْسُ  وجهتـُهُمْ
في ساحة النصر والتحرير والظفر ِ
وللشعوب متاريسٌ  ستـُسمِعـُنا
وقع السيوف على "انشودة المطر ِ"
ياراية ً داهمتـْها النار لاتهني
تسلـّقي النارَ والأقدار وانتصري
لاتستهيني ولا تـُرخي الرشاءَ لهمْ
لاترحميهم ولاتـُبقي ولاتذري
قد جاءك النصرُ ياأوطانُ  فأتلقي
وجادك الغيثُ بالأمطار فانهمري
لاتحني رأسَـك ِ حتى ترفعي  جبلا ً
وإنْ غـُصـِبْتِ على انْ تركعي انتحري .

*******

10/3/ 2011



99  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " المرأة شيطان يجب سحقه واهانته دوما ً" في: 14:50 09/03/2011
" المرأة شيطان يجب سحقه واهانته  دوما ً"

خلدون جاويد

  اطلعت على مذكرات ما لأحد رؤساء الحرس الملكي ووزير مخضرم في العهدين الملكي والجمهوري ، وقد اعجبني فيما اعجبني من المذكرات الجانب الخاص بالحديث عن المرأة . يشير الوزير ـ مامعناه ـ  الى ان مظاهرة ما في كربلاء الخمسينات قد انتصرت للعمال والفلاحين والطلبة الثوريين ، وكانت الخطابات النارية قد الهبت الجماهير بوقتها وقد ابدعت احدى النساء العراقيات المثقفات في اذكاء الروح الوطنية وكانت هذه المرأة من اتحاد الطلبة ، ولأن خطابها الأحمر قد استقطب الناس عموما فقد اغاظ بعض رجال الدين وخصوصا احد الشباب المعممين ، والذي عاد من المظاهرة متبرما عصبيا حانقا .. وكان من سوء حظ هذا الشاب ان يدخل الى مجمع حافل برجال دين وقورين وادباء وشخصيات مرموقة منها كاتب المذكرات وكان برتبة عسكرية رفيعة .. كان انفعال الشاب باديا وخصوصا عندما سألوه عن المظاهرات واخبارها اذ اجاب شارحا الموقف وكيف ان تلك المرأة قد قسمت الناس الى نصفين واحدثت الفرقة بين صفوف ابناء الشعب الخ ... وخلص الشاب الى ان المرأة شيطان لابد من سحقه واهانته .. اتفق معه البعض وشجب رأيه البعض الآخر الأ ان كاتب المذكرات بهيبته وجلسته بملابسه العسكرية ومنطقه المهذب قد غير الموقف تماما عندما قال موجها الحديث الى الشاب بأن لايحق لك التهجم على المرأة بهذه الطريقة . هل المرأة اُم الرسول الكريم محمد أم لا ؟ . ألم تكن المرأة زوجة للرسول . ألم تكن المرأة ابنة ً له . فلمن تتهجم بهذه الطريقة ؟ انني من موقعي كمسؤول احيلك عن قريب الى المحاكمة لمقاضاتك على هذا التهجم الذي يطول في عموميته كل امرأة من امهات الانبياء والمرسلين والأولياء والمؤمنين . الخ .. تشنج الوضع الى الأقصى ولم يتحلحل قليلا بل رويدا رويدا الاّ بتدخل الشخصيات الدينية لدى هذا العسكري الموقــّر الذي قبل الاعتذار من ذلك الشاب المتهور او الذي لم يتوخ َ الدقة بالتحدث عن المرأة .
 نحتاج كثيرا كثيرا ان نخرج من التعميم من لغة الشتم والاهانة من المنطق اللآحضاري في تناول المرأة بالتقليل والاهانة انها اُمنا انها الاُم الأرض ، العطاء في البيت والموظفة في العمل ، والحاملة في احشائها لجنين المستقبل .. انها الأجدر بالإحترام المضاعف لا الإهانة . لقد قيل في الأحاديث السامية " من اكرمهن فهو كريم ومن أذلهن فهو لئيم " .
 لايهمنا من المذكرات تلك سوى استنتاج هو ان المرأة هي اُم البشرية سواءا كانت اُم هذا الرسول او ذاك او اُم اي جندي مجهول على الأرض . انها شجرة الحياة  ونهر الحنان . وسام كرامة على صدر كل من يذكر المرأة بخير .
 في عيدها المصادف 8/آذار من كل عام قلائد  ورد وباقات  بدر .

*******

توْقٌ أخيرٌ :

ـ مثل فرنسي : لاتضرب المرأة ولو بالوردة ! .

8/3/2011





100  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / "كل شبر ٍ في الناصرية كوبا "... في: 10:03 07/03/2011
"كل شبر ٍ في الناصرية كوبا "...

خلدون جاويد

 كنا نتندر ، وشر المصيبة مايضحك ، بقصائد وثوريّات ايام زمان . قصائد تبدو انها ماتت من حيث مفعولها لكن في تقديري ان تفعيل القصيدة كامن في أعماق الشعب وفي الأحداث الجسام اللآحقة أيضاً.  الجواهري مثلا ، لو اعدنا قصائده الآن ومنتجنا حرقتها مع عذابات شعبنا المظلوم لحصلنا على وشيجة متناغمة ومنطقية مابين الحدث الجديد وخلفياته الشعرية، ومن وراء الجواهري طبعا ارث ثوري ادبي ومن بعده أيضا امتداد متفاعل مع الأحداث متغلغل في كافة المصنفات الابداعية . وكما للسلاح كدْس فللشعر كدْس أخطر .
 كنا نتندر قبل اشهر وعبر التلفون ، انا وصديقان لي هما الشاعر رحيم الغالبي والقاص محمود يعقوب . وكان الحديث اللآذع  يدور حول الواقع الديني ـ السياسي الحالي والذي سحب البساط  قندهاريا !، كما يبدو ، من تحت آمالنا وقصائدنا الحالمة بالحرية . جرى اتصال هذين المبدعين بي فيما بعد عام 2003 وبفضل الانترنيت " ابتداءا " ثم تعززت رفقتنا عبر الأثير .. وكانت القصيدة "كل شبرٍ" ، في ممالحاتنا وممازحاتنا ، تشبه مومياءا محنطة او غرفة مهملة في متحف . ولسان حالنا يقول : " راح ذاك الزمان " . وكان رحيم ومحمود من جمهور قاعة الحصري ببغداد السبعينات من القرن الماضي ، يوم قرأتُ القصيدة . ولا ادري هل يتفقان معي في فكرتي حول امكانية تفعيل ادواتنا الماضية ام لا . هل أكلنا الصدأ أم ان بذارنا مايزال قادرنا على الإنبات والإيراق  ؟ .
 نعم لقد ذهب زمان الثورات او الملخيّات " بالدارجة العراقية "  واتفق مع كلمة ملخيات في حالة عدم تطبيق الأهداف او استحالتها وان تتحول الأماني الى أحلام جوفاء  . لكن بفضل نيران بوعزيزي الذي قلب الدنيا رأسا على عقب وسيمتد بنيران جسده الى الصين ! ، عاد الجواهري ورفاق مسيرته من العراقيين والعرب  للتفعيل عاد الفكر اليساري التقدمي للتفعيل عاد شرف المواطن الذي يكمن باسهامه الغيور في التظاهر بالمناداة على الخصم ان يرعوي،ان يتوقف فسادا وإفسادا ، عادت قصيدة " كل شبر في الناصرية كوبا" تتناسب مع الصور الرائعة للمتظاهرين في مدينة الناصرية مهد الفكر الثوري العراقي وينبوعه الشاهق .
 انه الفداء البوعزيزي الكامن في كل بلد عربي وفي العراق يقينا ، الفداء لاغيره وطرائق الفداء متنوعة  ... قال الجواهري الخالد في تحية للنضالات الجبارة للشعب الفلسطيني  :

"جُل الفداءُ وجُلّ الخلدُ صاحبُهُ
ضاق الفضاء وماضاقت مذاهبُهُ "

 ان بوعزيزي هو تعبير تونسي عربي شامل واعني يمثل هموم اي فرد في المنطقة العربية وغيرها وبضمنها العراقيين الذين طفح الكيل بهم . والذين عانوا ويعانون شطط السياسات العميلة  والديكتاتورية والظلامية .


مدن الشرق لا تخافي فوجهي
نصبوه للعاشقين صليبا
عربات النزيف تلهث في رأسي
زهورا من الدخان  لهيبا
واذا يحرقون كل حديد الأرض
نارا في جثتي لن اذوبا
يعلم القصر ان ديك انتصاري
فوق كوخي وان يكن مصلوبا
انا فيتنام كالفرات بلادي
كل شبر ٍ في الناصرية كوبا

هاهي الناصرية عادت محمّلة بلون زنابق الأحلام والرايات المرصعة بذكرى الشهداء بالبطولة بالصراخ بوجه الظلم ، بالهجوم على قلاع اللصوص .
مرحى للناصرية صاعدة متون الثورة براية الفقراء والمظلومين .
 ان تأسيس النواة الاولى للرفض العراقي العمالي الفلاحي انطلق من الناصرية عام 1934 وهو مستمر بأشكال مختلفة تخطئ او تصيب لكن العداء للفاشية والظلامية هي البوصلة الخالدة ، والزمن مهما طال وبدا مملا الا ان الكلال والملال لايثني عزم  الكادحين وحزبهم . ان كدس عقود سبعة من النضال سيـُنفخ به جمرا ونارا لاهبة .
 اليوم والتظاهرات امواج شعبية تتدفق في شوارع الناصرية وسواها من المدن وهي  تعني فيما تعنيه ان الفكر التقدمي طبقات راسخة في اعماق الشعب الوفي للمعاني السامية بضرورة مقارعة الظالمين وخادعي الشعب بالشعارات الديني ـ سياسية المقيتة . الشعب يثور ضد الفساد وذاكرته معرشة بحب من ينتصر للفقراء والضعفاء والمظلومين ، للعمال والفلاحين ، والطلبة الثوريين والنساء المسحوقات المحرومات من العلم والفكر وحتى من نسيم الحياة . الشعب العراقي وفيٌ لمن أحبه بصدق وتفان ٍ .
 الشعر يحرك الشارع والعكس صحيح . التظاهرة تعود الى مطارق ومناجل التاريخ القريب والبعيد للوقفات البطولية للشعب ، وبذات الوقت ،  للقصائد الثورية وملاحنها وملاحمها . كل شيء سيفعّل بعد بوعزيزي ، الماركسية ستُعاد قراءتها كونيا ً!
طوبى للناصرية وللمدن العراقية الثائرة .

********

ـ كتبت القصيدة اعلاه كمقدمة لقصيدة لمشمسة العينين بإسم خلدون الموالي ـ والتي قرأت في قاعة ساطع الحصري عام 1973  في كلية التربية ببغداد ـ العراق .
 وللقصيدة ، لمن لم يطلع عليها حكاية صغيرة :
كانت قاعة ساطع الحصري عام 1973- كلية التربية ببغداد - تغص بالطلبة من متذوقي الشعر والذين استحسنوا بعض الاسهامات الشعرية وبالمقابل فانهم يمازجون جانبا من الأستحسان ذلك بالسخرية من بعض شعراء السلطة . سادت السخرية لفترة طويلة !. اما بالنسبة لي فقد كنت اقف في نهاية القاعة ممسكا بقصيدتي والتردد يعمني اذ في نيتي ترك القاعة خاصة بعد ان زادني يأسا صديقي عدنان المولى ، الشاعر الجميل الذي خاب في تقديم قصيدته بشكل جيد .
اثنان شجعاني ، احدهما من أبناء الجنوب ( اتذكر وجهه بحب ولا أعرف اسمه ) قال لي بالحرف الواحد : اعضاء اتحاد الطلبة (جماعتنا ) هم المسيطرون في القاعة تقدم ! قالت لي الحبيبة هيام : اذهب الى المنصة .. اقرأ ولا تكترث لأحد – اقرأ لي وحدي ! وهي لم تكن اول حبيبة أو أُم ٍ أو خنساء تدفع بصخر ٍ للدفاع عن الأرض أو الإنسان .
عندما جاء دوري وكان الأخير ... كنت متوهجا ...متوجسا ًومتحديا في آن . سرت باتجاه المايكرفون وانا اتمتم باجمل سطر في حياتي بل أكاد أقول ارتجلته عندما وقفت امام المايكرفون : " اذا كانت قصيدتي سببا في شتمي فاني سأحتضن كل شتائمكم في قلبي وذلك لأني أُغني قصيدتي الى تربة الناصرية التي أول مانبتت عليها وفي بلادي وردة الأشتراكية الحمراء !"
حسبي ان اشير الى ان المقطع "لن أذوبا " قد كان مقدمة للقصيدة النونية " لمشمسة العينين " اعترف اني لم اقدم القصيدة كاملة الى اللجنة المشرفة على قصائد المهرجان وايضا قدمت اغلب ابياتها لا كلها الى الدكتور عناد غزوان ونوهت له بما اخبئ وما اداور واناور .. اخذ الدكتور قصيدتي للأطلاع والأقرار -مبتسما- لسان حاله يقول ذنبك على جنبك ...
قرأت المقطع الأول في القاعة فاهتزت هزا واذ هممت بقراءة الأبيات الاولى صعد احد اعضاء المنظمة السلطوية الطلابية باتجاهي وبدلا من ان يدفعني جانبا كما تصوّرت ، وضع ورقة امامي مما اثار استغراب الجمهور " ليس هكذا ياصديقي " جملة لا تزال امام ناظري باعتباري شاعرا عاقا على اعدائي وعلى المتزمتين من اصدقائي .. انني من صداقة هؤلاء براء ! واذا كان للمقام هذا من قول او تتمة فان القصيدة استنسخت وعوقب احد مستنسخيها ولم يبق مقهى في مدينة الناصرية لم تتداول القصيدة على حد مبالغات ؟ احد التلاميذ ... الا انها وانا شاهد الحدث ، اسوقه كما هو حفاظا على شرف الحقيقة واحترام الذات ، انها قصيدة واسعة الأنتشار عراقيا ، لكنها منعت من النشر في الجريدة العلنية للحزب الشيوعي العراقي الذي كان باتجاه الانخراط في الجبهة الوطنية مع حزب السلطة واذا لايهمني ذلك كثيرا اظل اتذكر وجهين احدهما الذي طلب مني ان احترس ولا اسير لوحدي بعد الآن حسب ما اوصاه خيراً بي اتحاد الطلبة الديموقراطي ! ووجها آخر كان قد مر بالقرب مني مع اصدقائه واذ ابتعد قليلا ( وكنت سائرا مع - هيام - ) حتى نادى بصوت شجيٍّ وحنون مرددا احد ابيات قصيدتي " :
" ساذبح مهرا للحفاة حبيبتي ... وفي الساحة الحمراء احرق جثماني " ان ذلك الثغر الصادح بكلامي هو سر قضيتي ولامتناهي الجمال عندي ! انه القريب البعيد ، الحبيب الحاضر الغائب انه الجمهور !
لا أنسى ان اقول أنني تقدمت للقراءة باسمي الحقيقي خلدون الموالي ، والذي غيرته بعد سنوات تيمننا بإسم الشهيد فكرت جاويد . وكتوطئة للقصيدة اشير ان ثورة محجوب قد اجهضت للتو ،وانها قرأت قبل اعلان الجبهة الوطنية بأشهر .

المقدمة والقصيدة معا ً :

مقدمة القصيدة " لن أذوبا " :

مدن الشرق لا تخافي
فوجهي
نصبوه ُ للعاشقين صليبا
عربات النزيف
تلهث في رأسي
زهورا من الدخان لهيبا
واذا يحرقون
كل حديد الأرض
نارا
في جثتي لن أذوبا
يعلم القصر ان ديك انتصاري
فوق كوخي
وإن يكن مصلوبا
أنا فيتنام
كالفرات بلادي
كل شبر ٍ في الناصرية ِ كوبا

القصيدة

لمُشمِسة العينين
تخضرّ ُ شطآني
وينزفُ من جرح السماوات
شرياني
وإن صاح ظهري فاجلديه
وعذبي
كما يجلد السلطانُ أبناءَ أوطاني
لئِنْ ماتتْ السودان يوما
تعشْ على
يدَي ْ ألف ِ محجوب ٍ غدا ً
ألفُ سودان ِ
وشعبي ومهْما دوّسَت ْ
عجلاته ُ
على جثتي
يُمْطرْه ُ
بالقمح خذلاني
وعينيك ما أرخصت ُ أرضي
محبة ً
فأ ُركعَ شعبي
أو أدوّس َ تيجاني
بلال ٌ أنا وحلُ الفراتين " كعبتي "
وبعض ُ تراب الناصرية ِ
قرآني
رغيفا ً خذي وجهي وغصنا ً
وجرة ً
بها نثنثي ماء ً
على كل ّ ِ عطشان ِ
وخدّاك ِ منديلان شدّي عليهما
ذراع أخي المكسور
شدّي حزيراني
ونهداك ِ رهن ٌ لليتامى
ارضعيهما
حليبا ً لتاريخي
لأرضي ، لإنساني
أنا مريمُ الباكين قلبي كنيسة ٌ
وحزني حمامات ٌ
وشعبي شمعداني
سأذبح مهرا ً للحفاة حبيبتي
وفي الساحة الحمراء
أحرقُ جثماني
أنا الدجلة ُالعطشى الى الماء
يُبّسَت ْ
على شفتي شمسي
وصبحي
وأغصاني
وحقك لا محجوب قد شدّ صهوتي
ولا نهضتْ خيلي
ولا هب ّ فرساني
ولا فهد الجبار هدّم َ نقرة ً
يسمونها بالأمس
نقرة ُ سلمان ِ
فردد صوت ٌ رُغم خوفِ رماحنا
سأمضي أدك الموت
أدفن دفاني
أنا جرح ُ آنجيلا
يفجّر صوتها
اذا انتفض السودان
إكتوبرا ً ثاني

*************

تقع القصيدة بحدود 40 بيتا وفقد ت بقيتها .

 
101  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليبيا تعوم على الدماء وتسكتون !... في: 13:43 06/03/2011
ليبيا تعوم على الدماء وتسكتون  !...

خلدون جاويد

زمنٌ دنيءٌ ساقط ٌ نتنٌ خؤونْ
ليبيا تعوم على الدماء وتسكتون ْ
أبناؤها في بحر نارْ
الناسُ في قصف ٍ وفي حتف ٍ 
وفي ريح ٍ من الطعنات
في إعصارْ .

يا أيها المتدثرون بحمدِه ِ
هبوا لنجدة أهلكم يا أيها الكفارْ
ياأتقياء الزور والبهتانْ
وحضارة الغلمانْ
ياأشرارْ .

هبي ياشعوب الكون
ليبيا في مهب القتل والاعدام والتشريدْ
ليبيا في يد الجزارْ
جزارٌ يبيد الورد
يحرق موطن الأحلام
يسحق مكمن الطيبة ْ   
ويُفني الزرع والانسانْ
لا داحسُ لاغبراءُ قد قامتْ له بالسيف ِ
لاطيرٌ ابابيلٌ
ولا شجبٌ ولا انذارْ
براءٌ عمر المختار منكم ايها الفجّار  .

ليبيا الشعب وحده صامدٌ
ماض ٍ الى طوفان تدميرْ
الى  دوامة  الوثبة والتغييرْ
شعب الجمر قد قامْ
كما ينهض عملاقٌ 
الى شق السماوات لنصفين
لكي يظفر بالأنوارْ
كي يعلن ان العرش موبوء ٌ
وان القائد المغرور منهارْ
نعم ليبيا
الى الحرية الحمراء
راياتٌ وأسيافُ وفرسانٌ ونيران ٌ وأشعارْ
نعم   
قائدك المجنون ألقى شعبه المظلوم
في النارْ

نعم ليبيا ظلام العصر قد سادْ
نعم عصر السلاطين
الى التجهيل والتصحير والتقتيل قد عادْ
فما كان سوى ان تنهضي كالطود ،
كالمارد .
ياليبيا الدم الغالي
عليك الأمل المنشودْ
فجر الكون معقودْ
نعم ايتها الحرة ْ
بنو ليبيا مدى الدهر ، مع الأزمان ثوّارْ
اذا اختاروا بأن يكرعوا كأس الموت ، أحرارْ !
فللتحرير قد ساروا
وميدان الوغى اختاروا...
وما من قائد ٍ يبقى
لقد دارتْ على القائد ِ :
ان الدهرَ كالدولاب دوّارْ .

*******

6/3/2011
102  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هذا هو الوطن الجميل ؟ ... في: 13:06 05/03/2011
هذا هو الوطن الجميل ؟ ...

خلدون جاويد

وطنٌ جميلٌ
انظري
هو مسلخ ٌ
 للكائن البشري
من دونما جلد ٍ
ولاشفة ٍ
ولا عين ٍ
فلن نحتاج للبصر ِ
فبلادنا سوداء معتمة
من دونما نجم ولاشمس ولاقمر ِ
الله ما أحلاه
منكسرٌ
ومنحطم ٌ
ومحترقٌ
بشرا على شجر على حجر ِ
وطني جميل انظري
جـِيَـف ٌ
وازبالٌ
واوحالْ
وناس حالهم حالْ
ملايين ٌ من القتلى
من السُجَنا
ملايينٌ من الغجر ِ
ماذا حل بالدنيا
يوما بعد يوم ٍ
تنتهي للقعر ِ
من مستنقع قذر ِ
ومذ جاء الظلاميون
راح النخل يبكي
والطيور اسنفرت
فالموطن الغالي
على قتل ٍ على موت ٍ
على نوم ٍعلى صوم ٍعلى سفر ِ
وطني جميلٌ انظري
به الانسان ممسوخ ٌ
الى شكل من الديدانْ
او حيوانْ
 يحيا لم يزل بالنهب والتقتيل
والارهاب والعدوانْ
يحيا لم يزل
في عصره الحجري
معاذ الله


هل هذا هو الوطن ُ ؟؟؟؟
وطن جميل انظري
لم ينتفض للآن
من لم ينتفض يبقى
كسيح الساق
في الحفر ِ
اذا لم يصرخ الثوار
والاحرار
لم ترفع مشاعلها
ولم تثر ِ
فما معنى لنا وطن ٌ ؟
وما معناه من نخل ومن نهر ومن قمر ِ
كرامتنا هي الوطن ُ
هي الاقدس والاغلى
من الماس
من الياقوت
والدرر ِ
اذا لم تصرخي اختاه
تبقى لعنة القدر ِ
اذا لم تسحقي  الجرذان والفئران
يبقى الكون في خطر ِ
نعم ثوري على الطغيان والسلطانْ
نعم بالراية الحمراء انطلقي
 بنار النار احترقي
نعم يافوهة البركان انفجري
ولاتبقي ولاتذري
معا اختاه سوف نعمـّد الأوطانْ
والانسانْ .
فبعد الآنْ
لاقتلٌ ولا تدميرْ
لا قيدٌ ولاتهجيرْ
فشعبي ليس في سجن ٍ
ولا وطني
على سفر ِ
 أيا صفصافة ً روّيـْـتـُها بالدمع
من روحي ومن بصري
بـِوَرد ِ الشمس ازدهري
وضوّي  "ساحة التحرير" .

*******

5/3/2011

 
103  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شتاينبيك وعراق على طريق الخطأ في: 11:30 04/03/2011
شتاينبيك وعراق على طريق الخطأ

خلدون جاويد

تناول جون  شتاينبك اخلاق ما في زمن امريكي ما ليبرع في تصوير الخطأ في روايته " باص على طريق الخطأ " باص على شارع يؤدي الى معبر نحو العمل والشهرة ، فكل من توجه في هذه السفرة  ينوي تألقا أو صفقة .  شيكو خوّان زوجته . أليس شيكو تتجسس على من سواها خاصة النادلة ( نورما ). المستر بركارد رجل أعمال بل تاجر حتى بعواطفه . ارنست هورتون ذئب من ذئاب المال والجنس . كاميليا اوكس تمثل جمال اميركا الذاهب الى لوس انجلس في استعراض جسدي في البارات الليلية يطمح الى صفقة زواج مع مليونير عجوز . المال شرط المعاشرة وليس الحب . ميلدر هي الاخرى تمثل النفاق الاجتماعي الذي يفضح عن نفسه ودخيلته في تهالك جنسي شنيع داخل حظيرة خنازير على الطريق وفوق كومة من الاوساخ . الجميع ذاهبون الى عالم مختلف آثم والكل يحلم بعبور المعبر تحت وقع الأمطار واحتمال انهيار الطرق الوعرة ... انهم يتآمرون على بعضهم ، حتى على وفاء الخادم الذي وجد محفظة واعطاها الى صاحبها بأن قدم الأخير خمسة دولارات كهدية للشغيل فلم يصل اليه سوى دولار واحد . عالم ( يشفط ) أدران المادة  كما تفعل المكنسة الكهربائية ، تلك هي أمريكا في نظر شتاينبك وبالتحديد الأغنياء والعاهرات .
ذلك هو باختصار الفحوى العام للقصة . وهنا يكمن الاكبار لقضيتين :1 ـ مصداقية الأديب في الحديث عن واقع.
2 ـ بدلا من تقصيب وذبح جون شتاينبك واصدار فتوى ضده ! يمنحونه في اميركا لاسواها جائزة بوليتزر التي لا تقل اهمية عن نوبل والتي حصل عليها هي الاخرى في 1962 . اما نحن في اوطاننا المزيفة للحقيقة فانها تعمل على الوجه التالي :
ـ اي حكومة ذات طابع حزبي تعمل على نشر نتاج مكاسبها المزعومة والمبالغ بها . لا تتناول الواقع برزاياه بل تجمّله على قاذوراته وتمكيجه وهو تجاعيد لاينفع معها مونتاج.
ـ اية وزارة ثقافة تظهر فقط ما يعزز ويدعم رؤآها وإيماناتها . تخشى "الرواية " على سبيل المثال لأنها تهبط الى قاع المجتمع وتصور المأساة الممنوعة  . تخشى كافة المصنفات الابداعية المشاكسة  ، تخشى النقد .
ـ لاتوجد دراسة ميدانية لكل ما موجود في الواقع لكي يعكس في ادبيات ونشريات المرحلة اياها . البحث والتقصي والاحصاء عدو السلطة الرجعية او الحزبوية لأن ذلك يضعها امام احراجات او امام نكبات اجتماعية عليها حلها ، بالوقت الذي تقوم فيه الاحزاب بالتغطية على كوارث الفقر وجرائم الدعارة والقتل والنهب والاثراء الخ كما ان صحافة الأحزاب الصماء تشارك بجريمة حجب النتاج الجريء .
ـ سلطة الدين السياسي وبالتطبيق العملي عامل معيق للحرية .
ـ بلاد متقولبة ومتحزبة لا يمكن الأ ان تصدر ثقافة معادة مكرورة . انها على الضد مما هو جديد ومغاير ومختلف . تعتمد الماضي ولا أثر للحاضر ونزقه وتمرده في الأدبيات المعلنة : ممنوع .
ـ لا مكان لجون شتاينبك ولاباصه على طريق الخطأ في بلدنا المبتلى بالرشوة والفساد ولو قام اي اديب او صحفي بالفضح او التعبير لنال عقابه ولما نال جوائز واوسمة كما نالها شتاينبك . بل تعرفون ماذا سينال ! .
ـ ان مراوحة وضعنا الثقافي مأزوم بأسبقيات "مثالية" وايديولوجية تجعل من الصعب جدا على الجديد والتقدمي والتحرري ان يشق طريقه .
والأنكى من ذلك ان اجواءا مثل هذه تنتج بل تفرخ ادباءا مزيفين لهم خطوط حمراء ازاء النقد فهم يخافون تناول الرئاسات والزعامات بل ان البعض منهم يتفانى في سبيل مآرب ما ويستخذي كالكلب امام قدمي صاحبه.
هناك صحافة جريئة لكن طريقها صعب للغاية وروعتها في ضربها المثل والمثل في فضح التجار والمرابين وخونة الشعب من شاربي دمائه . هناك ابطال وشهداء بدلا من ان يقيموا دورهم ويشيدوا  به، يعملون على قمع كل من يقف مع الصدق والحقيقة اي ضد " باص على طريق الخطأ " .
ـ الخاتمة بل الحتمية هي انتصار ادب وصحافة الجرأة والفداء والتغيير . ومهما تصامدت وتراصّت ترسانة القديم فان الجديد سيل مهدم عاجلا ام آجلا .
ـ العراق في مظاهراته العتية هذه هو فضح لباص على طريق الخطأ . لقد اسهم الفكر التحرري حقا وفعلا في  بناء ارضية من ثقافة كامنة في تربة هذا الوطن وفي وعيه الشعبي ثقافة الصراع الطبقي التي اتت ثمراتها الآن مرحى لمن يكشف عن الخطأ والخزي والعار لمرتكبيه والمتسترين عليه .
وأخيرا فان قمع الثقافة وتمظهرها في اصدار كتاب وصحيفة في تشكيل حزب او رابطة ادبية او سينما ومسرح في كل المصنفات الابداعية المعروفة ، ان قمع الثقافة هو اسلوب رجعي كابح للحقيقة . ان الوقوف بوجه المظاهرات الشعبية العراقية هو اغتيال لحرية الشعارات والمبادىء والمطاليب التي ينشدها الشعب .
ان العراق باص على طريق الخطأ ، دعوا للتظاهرات اليوم ان تضع قدم العراق على المسار الصحيح . والا فان اغتيالها ـ التظاهرات ـ هو انزلاق في ديكتاتورية كامنة ومقيتة .
طوبى لشتاينبك ولرفاقه العالميين في كل مكان . طوبى لهم على سبيل الفضح والنقد والتغيير . انهم مشاعل النور .

*******

توْق ٌ أخير : وجه الشاعر مقولته لعشاق الحرية والتمرد فقال : " إن قلتـَها تمُتْ ، ان لم تقلـْها تمُتْ ، قلـْها ومُت ْ " القول هنا يعني الموت ! اية  بلاد هذه ؟ .

4/3/2011
104  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا ساحة التحرير موعدُنا الصباح ُ ... في: 11:49 03/03/2011
يا ساحة التحرير موعدُنا الصباح ُ ...

خلدون جاويد

ياساحة التحرير لاتدعي الأعاجمَ يعبرونْ
يابابنا الشرقيّ
اصمدْ
رُغمَ فوهات البنادق والرصاصْ
ياشارع السعدون ياجسرا الى يوم الخلاصْ
يا لافتات النار هبّي في الدروبْ
"يادجلة الخير" المرمّلـَة الحياة ْ
تحفزي
لتشدّي أزر الثائرينْ
بغداد قررت الحياة ْ
بغداد خطـّتْ باللهيب مصيرَها زحفتْ تريدْ
شعبا سعيدْ
وموطنا حراً
وخبزا للجياعْ
ياساحة الطيران هبّي للوجودْ
ياساحة النصر المُضاعْ
وياعراقا في الظلام
بعصره الحجري يحيا مايزال على الشموعْ
والورد يُسقى بالدموعْ
النور مغتالٌ ببغداد الحبيبةْ ِ
والعراقْ
سجنٌ ومنفى ، والقمرْ
باك ٍ على أحلى الجسورْ
شعب اليتامى
والثواكل والأرامل
قد  رماه الطائفيون الطغاة
بحفرة ظلماءْ .
الليل بوصلة ونجمة صبحنا سوداءْ.
هيا يا أرامل ياثواكل يا يتامى ياجياعْ
هيا الى قلب المدينة ْ
هيا الى " دانتون "
سيخطبُ هاهناك
واللآفتات هناك تـُرفع باللهيبْ
بغداد ثانية تـُدق اكفها فوق الصليبْ
هيا الى نصب المتاريس العظيمة ْ
هيا لنصبٍ خالدٍ في ساحة التحرير،
علمنا الصمودْ
هيا نقارعْهم بأغصان السلامْ
ورفيف اجنحة الحمامْ
النار لا تقوى علينا
الجمرُ بحرٌ مائجٌ  وسط المدينة ْ
الجمرُ شعبٌ هائجٌ
الجمر بغداد الحزينة ْ
الجمر روحُ عراقـِنا جذرُ النخيلْ
دعهم يكيلون الحِمَمْ
لا لن نخاف من العدمْ ؟
كلا ولا قطع الرؤوسْ
ولكم تجرّعْنا الكؤوسْ
دمعا ًودمْ
هيا جموع الشعب لا تتأخري
هيا اعبري نحو الوجودْ
تظاهري
لمّي صفوفك والحشودْ
الموت للاوغاد ،
للزمر الأجيرة ْ
والمجد للشهداء أقمار المسيرة ْ ،
والخلودْ
للرافدين
لجراح " ميرابو " لخطبته الشهيرة ْ
لشعبنا وهو المكابد زحفه
ولأي محرقة يؤول به المصير ؟
شعب يخط برشة الدم موعدا
فجر انطلاق الشمس
في الوطن الأميرْ
في ساحة التحرير
تحت النصبْ
ان الشعبْ
منطلقٌ برمتِهِ لانقاذ المدينة ْ

انه اليوم الأخيرْ ! .
يوم الطلاق مع اللحى
ومع الخواتم
والعمامة ْ!
ومع العمالة والتحاصص
والظلام الطائفيّ
مع الذي جعل العراق بلاكرامة ْ !
ولا ابتسامة ْ
هو موعد في ساحة التحرير
يوم الحشر
بل يوم القيامة ْ
فتقدموا انتم بآلاف البنادق والجنودْ
ونحن نأتي بالمصاحف والورودْ
وهناك نبدأ بالحساب
من ذا الذي سرق البلادْ ؟
ومن أبادْ ؟
انسانها وزروعها ؟
ومن اشاع بها الخراب ؟
غدا تعالوا ، ساحة التحرير موعدنا
تعالوا بالخناجر والرماحْ
ونحن نأتي بالجراح ..
وبالصباح !
وسوف يدبك في بحيرات الدمار الراقصونْ
في الريح والدم والجنونْ
ولن نطيح على أديم ٍ
مستحيلْ
ولن  نميل الى " الجوارْ "
لأننا نخلُ العراق ِالرافدينيِّ الأصيلْ .

*******
3/3/2011
 

 




 
105  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة نار لعراق 4 آذار ... في: 21:42 01/03/2011

قصيدة نار لعراق 4 آذار ...


خلدون جاويد

يغلي العراقُ بمرجل ٍ من نار ِ
والزحف ُ آت ٍ ياطغاة ُ حذار ِ
قد تستباحُ بيوتكُمْ وجحورُكُمْ
قد يفتك الطوفانُ بالأسوار ِ
وغداً خزائنكمْ ترابُ مقابر ٍ
رَخـْصٌ يسيل على يد الحَفـّار ِ
هذي رماحكمُ ومهما استكبرتْ
فوق القلاع ، فهُنّ محضُ غبار ِ
الحاكمون قصيرة ٌاعمارُهمْ
ما كان ابخسهنّ من اعمار ِ
والقاتلون شعوبهم لن يسلموا
من صالب ٍ عـُنـُقا ً ومن جزار ِ
والقامعون أهلة بسجونهم
والدافنون الفجر تحت جدار ِ
لابد ان يجتاحَهُمْ طوفانـُنا
في جمر انهار وزحف بحار ِ
ارض العراق جهنمٌ ابوابُها
مفتوحة لجحافل استكبار ِ
يادافني وطني بعز شبابـِهِ
حتى اختفى وطني عن الأنظار ِ !
ياجاعليه زرائبا وخرائبا
ونثيرَ أكوام ٍ من الأحجار ِ
وكنوزكُمْ مخبوءة ٌ بخزائن ٍ
ببنوك  سمسرةٍ ودور قمار ِ
وحكومة وطنية تبدو لنا
لكن حقيقة نهجها استعماري
هي دمية ٌ للاجنبيّ  كسيحة ٌ
وَغـْدٌ  يحرك ساقـَها  متوار ِ
ووزيرُنا "العلويُّ" أتقى مؤمن ٍ
لكنه ينمى الى الكفار ِ!
و"عليُ" أسمى ، بل يخط ُ براءة ً
منه ، ويأنفُ أن يراه غفاري
فقراؤنا أعلى بوحل كعوبـِهم
من رأسه المختوم ختمة َ عار ِ
ان اللصوص تآمروا وتضافروا
واستوزروا بحكومة استهتار ِ
وعمائم ٍ  غدرت بنا ، ملفوفة ٍ
لف الأفاعي بسُمّهنّ  الهاري
لا ينتمون الى العراق ، وروحهم
جذماء قد سُقيَتْ بحقد " جـِوار ِ"
قم ياعراق فلا كرامة َ تـُرتجى
قم ياعراق اهجمْ على الفـُجّار ِ
هذا رئيسك ارعنٌ  لايرعوي
الاّ بحيدرة ٍ وسيف ِ فقار ِ!   
 في حضرة الفقراء لا لن ينحني
بل ينحني في حضرة الدولار ِ
قم ياعراق وقل لشعبك مُغضِبا ً
كونوا رجالا او مشاعلَ نار ِ
أجحافلَ الثوار لا تتراجعي
أبدا فإنْ تتراجعي تنهاري
"بو عْزيزي" قال : اذا انطلقتِ تألقي
كالنار ياكومونة الأحرار ِِ
ثوري ودوردي وازبـِدي وتـَباريْ
بنخيل دجلة والفرات الجاري

*******
1/3/2011





106  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / "نوري السعيد" ارحل ! ... في: 23:20 28/02/2011
"نوري السعيد" ارحل ! ...

خلدون جاويد
 
 "نوري" السعيد المختبي في قبْو ِهِ كالجُرذ ِ لمْ نسمعْ بهِ قدْ قامَ يوما في المدينة للصلاة ِ، أتى السعيدُ مع الغزاة ِ، وظلّ لما غادروا تحت الرُفات ِ، وراء اسوار الحياةِ .. الموتُ ملتصقٌ بهِ ، والخوف من ان ينتهي للركْل ِ، مذعورٌ  فاقدامُ الحفاة ِ له بشوق ٍ تنتظرْ . هو من أتى بجحافل ٍ متواطؤ ٌ هو والكبار ِ فاُمّهُ من صُلبـِهم وابوه من خلف البحار ِ ! ، أتى يدبّرُ امرَهم ويقودهم للانتحارِ ... الله ما أدهاك يانوري السعيد ِ صديقُ مرتزق ٍ وسارقُ موطن ٍ!
ذلاً أتيتَ تمرّغُ الرأس المتاجر والمقامر ! بالوحول ! لأجل عشاق المناصب لا لأجل البائسين . لأي معنى جئت يانوري السعيد لكي تسلـّمَ خلسة ً مفتاح ْ !  للسفاح يانوري العبيد . وفيم ترمي بالأنام الى المنافي والسجون وتحرق البلد الأمين ، لمن اتيت الى بلاد الجائعين لكي تخون وتسرق الدم والرغيف.
وَسِخ ٌ ! ملئت مدينة الانهار بالأزبال ، رثٌ قد فتكتَ بكل ذي فكر جديدٍ ، ألف ُأغبرْ !!! والمدينة قطعة غبراء من افكارك اللوثى .. هبابٌ انت يانوري السعيد .. هِهِ السعيد وموطن الافذاذ مأساة ٌ على مر السنين . لمن أتيت ؟ لمن خرجت من المقابر مرة اخرى وعدت مع الجيوش ، مع الوحوش ، مع الجحوش . من اجل أيّ ِ سعادة قد جئت يانوري السعيد. لأجل أي إبادة اعني . لقتل  الناس في وطني؟ وتعلم أنت َ : أنّ حتى الحي في وطني شهيد . جوّعت حتى الجوع صحّرت الحياة ْ. لازرع لا ماء ولاشمس لماذا عدت يانوري ! أيا اكثر من معتمْ .
ان النهار بكل ارض ٍابيضٌ الا على ارض السواد فلونه اسود .. وامك يالحظ الناس قد اسمتك نوري وانت ليل ٌ مظلمٌ عمّ العراقْ  ..
يا أنت ياجُرذا وراء السور ، لن تقوى على شم الهواء . ولم يعد حتى النسيم ودجلة تقوى على بُرء الجذام ولا السقام .. لقد قـُتلتَ بسجنك الشخصي تحت الارض فلتقبع هناك . اصداء احذية تمر وانت في قبو ٍ على مر الحياة .
نوري السعيد ، غدا تعود الى المدافن مرة اخرى لينبعث النهار لكي يُنار الافق من دون الخراب ، و" دعوة " الأحزاب للأوهام أفضت للسراب . الحزب مات ْ . الصدق في الاوراق اما الزيف فهو المستعان به بما ملكت يمينك والرفاق ... والطائفية والتحاصص والنفاق .. عد للمدافن يالئيم فماتزال تحز اعناق النخيل وتنتمي ياعارْ ...  للشذاذ من دول الجوار ْ 
عد ياعميل الى سماسرة البنوك هناك ارصدة الدماء هناك اكباد الشعوب هناك ما تهفو له من جاه .. خليّنا بحال ٍ ليس يحسدنا عليها الميتون . اذهب رعاك الله رب الأثرياء الخائنين البائعين بلادهم للأجنبي .. اذهب لحالك ياعميلُ ... فمنك قد خط النخيل براءة ً .. أما العراق فمستقيلْ . اذهب لحالك فالعقاب قد اقترب ولربما نـُذ ُرُ انقلاب ْ ! يُردي بآلاف العبيدْ زعيمهم نوري السعيد .
الشعب باق والذئابْ : تعوي وتعوي والسفائن لا تزعزعها رياحٌ لا صياحٌ اوعواءٌ او نباحْ . نوري السعيد سقطت ثانية ً بأول امتحانْ ، اذ لم تجب ماالفرق بين الذئب والانسان ..  عذرا قد خرجتَ على النصوصْ
رسبتَ في نهج البلاغة ! .
"نوري" السعيد ارحل فقد رحل اللصوص . وجاء شعبٌ زاحفٌ زحفَ العواصف بالحرائق والدماء .
إرحل والاّ الأرض تسقط فوق رأسك والسماءْ .. ارحل سيحترق الهواء !
 
*******
28/2/2011         
 
107  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ساحة التحرير حيّاك ِ الحيا في: 20:03 27/02/2011
ساحة التحرير حيّاك ِ الحيا
خلدون جاويد

" إستئذانا من الشاعر الخالد احمد شوقي ، بالاقتباس والتحوير من مطلع قصيدته : جبل التوباد حيّاك الحيا... وسقى الله صبانا ورعى ".

ساحة التحرير " حيـّـاك ِ الحيا"
وسقاك ِ الشعبُ  دمعا ودَما !
ساحة التحرير أعدَدْنا لها
قوة ً اعظمَ من ان تـُهزَما
نحن عشاقُ عراق ٍ صامد ٍ
لجيوش الموت ، لن يستسلما
ساحة التحرير قومي اكتسحي
طائفيا ً ودخيلا ً  مُجرما
صحّرَ الأرضَ واردى زرعَها
سرقَ الشعبَ الكسيرَ المعدَما
ساحة التحرير جودي بالضيا
وارفعي للكادحين العلـَما
ارضنـُا اجملُ من ان يحرقوا
شعبنـُا الجبارُ لا لن يُظلما
شعبُنـا ثارَ على شنـّـاقِهِ
شعبنا أكبرُ من أن يُعدما
حاملٌ جرحَهُ نسرا ً ، جاعلا ً
له أجسادَ الضحايا سُلـّما
راية ٌ حمراءُ في راحتِهِ
رفـَلـَتْ وردا ً وطافـَتْ انجُما
وحماما ً ورفيفا ً وسنا
وسلاما وعراقا حالِما
انه العملاقُ يخطو مارداً
وهُمُ الأقزام تهوي والدُمى
ساحة التحرير لاتستسلمي
بسوى نصبـِك ِ لن نعتصما
انهضي رغم سيوف ٍ ومِدىً
واصرخي بالشعب وامعتصما
هللي ان قتلوا أقمارَنا
شُعَلا ً تجتاحُ ليلا ً مُعـتِما
ساحة التحرير هيا استبسلي
اسقطي الخضراء دوسي الصنما
اسقطي العرشَ وتيجانَ الغبا
وعلى الوحل ِ رؤوسَ الزُعَما
آن للجائع ان يعلنـَها
ثورة ً بالنار ترمي المُتخما
آن للمظلوم ان يُردي بهم
آنَ للمحروم ان ينتقما
آنَ للأسوار أن نركلها
آنَ للخضراء أن تـُقتحَما !
إن رايات الغفاري انتصرتْ
كلما نثـّتْ دموعا ودِما
آنَ أن يُبنى بعزم ٍ وطن ٌ
آنَ للباستيل ان ينهدِما
آن يابغداد أنْ تنتفضي
آن للجرح بأن يبتسما
ساحة التحرير هيّا اشتعلي
" جادكِ الغيث ُ، اذا الغيث ُهمى "1 .
يابلاد الرافدين انفجري
زلزلي أرضا ً وبحرا ً وسما !

*******
1ـ استعارة مقوسة من مستهل لموشحة  كتبها الشاعر الخالد لسان الدين بن الخطيب " جادك الغيث اذا الغيث همى .... يازمان الوصل في الأندلس ِ" .
26/2/2011
108  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صمتُ عروس الشام ... في: 10:55 26/02/2011
صمتُ عروس الشام ...

خلدون جاويد
 
الى متى ياعروس الشامْ
تجلسين قبالة َ نافذة ٍ بغيوم ٍ سوداء
تتطلعين الى ضفاف بردى المتجمد
الاغصان ذابلة ،
والبراعم  تنتظر.
المياه ثلج والصهير في الاعماق ..
ياعروس الشام انهضي
لكي تدفئي بحنان ِ كعبكِ الضفافَ
انقري على سطح بردى ،
على زجاج ماء النهر
انقري قليلا باظفر
بمسمار
بفأس
ستري كم من مياهٍ دافئةٍ تتدفق
لا بل شذروان كوثر
وبئر زمزم
وتيار " ريـّان " جارف ...
النار في الاعماق فوّارة
وسطح بردى يابس
كالح جاف قارص جامد .
ياعروس الشام
قومي من ضفة عزلاء
وظلال قاتمة
وسنين جمود كالحة
ياعروس الشام أما تسمعين الأغاني ؟
الأصداء من بعيد
اصوات فرح ، صهيل جياد ، اعراس
مصابيح بأجراس ، موسيقى وفوانيس ، رصاص
صرخات ودوي ، وصعّادات ضوء
أناشيد مطر !
ألا ترين بقربك
مسافة بحر
كيف تتراقص نجوم الليل
على عواصم النور
كل الجبال تتزحزح
كل الانهار تتدفق
كل الشموس تشرق
بكلمة واحدة تسقط سفوح
بصرخة ينهض جيش الخلاص
بقصيدة تحترق غابات
والورد يستحيل رصاصا
انهضي ياعروس الشام
هناك عريس ينتظر
هناك همس في البيوت :
متى ندبك
متى ندك الأرض بأقدام من فولاذ
متى نوقد نار قاسيون
وتدوي طبول بردى
وتتمايل طربا سيوف دمشقية
متى ياعروس الشام
تضعين باصبعك خاتم الفرح
لتنطلق الزغاريد
زغاريد الموت والولادة
متى ياعروس ؟
نكحل جفوننا بفرحك
ما أصعبك ياعروس
مهرك شمس ليل
وبدلتك قمر نهار !
لأنك جميلة
وبعيدة مثل نجمة في اقاصي السماء
فأنت الأخيرة التي تنزلين
من سلالم الآس والياسمين
والتبر والياقوت والماس
إنزلي الى الأرض يا أميرة .
دعينا نحتفل
فهناك قرابين تنتظر
سيحزون اعناقها تحت قدميك بالسكاكين
والأسد ملك الغاب
سيشكون قامته بالرمح
ويشوى على النار
من اجلك ياعروس
الكؤوس تدارْ
اشربي معنا ياعروس
" نشوة ُ الصحو ِ سكرة ُ الإنتحارْ " !!!
 
*******
26/2/2011
109  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة مظاهرة 25 شباط ... في: 12:58 25/02/2011
قصيدة مظاهرة 25 شباط ...
 
خلدون جاويد
 
قمْ ياعراقُ فقد تناهبَكَ الوبا
حطـّمْ صليبَكَ ، ما خـُلقتَ لتصلبا
أجهزْ على الحُكـّام عرشا ً واهيا ً
بالاحتيال  مُكلـَلا ً ، ومُنصّبا
مزّقْ وشاحَهُمُ ومرّغ ْ زيْفـَـهُ
لا تـُبق ِ منه مُعَمّما ومُحَجّبا
قم ياعراق فسبعة ٌ هي للأسى
مرّتْ عليكَ مُحطـّما ً ومُعذبا
سرقوك ياوطني فصرتَ بمكرهم
طللا ً  تـسُفّ ُ به الرياحُ  مُخرّ َبا
قتلوك ياوطني فضعتَ مع الدجى
وسكنتَ هاوية ً وكنتَ الكوكبا
كم كنتَ مؤتلقاً وغضّا يانِعا ً
فرَنا الذبولُ عليك يازهر الربى
نخلُ العراق بجورهمْ وفجورهمْ
اضحى بعز شبابهِ مُحدودبا
نهبوك ، لو عاتبتهم قالوا بأنْ
مانحنُ ، حزب البعث كان الناهبا
وبأنْ مظاهرة ً تدسّ ُ بجمعها
حزبا شيوعيّ الميول مُخرِّبا
ومتى مظاهرة الجياع تقدّمَتْ
قد جابهوها بالرصاص لتهربا
وفسيفساء الشعب تـُذكي غيظـَهم
ان لم تكن دينا ً لهمْ او مذهبا
قد اطفأوا نور الكنائس ، احرقوا
قمرا على النهرين مندحرا  كبا
لم يسلم المندائيْ ، والإيزيديْ لم
يهنأ ، فدهر الطائفية قد نبا
ياموطنا ما كنت الاّ مَقتلا ً
بل كنت كابوسا مقيتا مُرعبا
يا موطنا ماكنتَ الاّ غابة ً
إستوزرَتْ بدلَ الاسود ثعالبا
ياموطنا منعوه من ذكر اسمه
طفلا بحضن الاُم لا لن يلعبا
ياموطنا قد علـّموهُ مناحة ً
فقضى حياته لاطما او ناحبا
خاطوا الظلام عليه ثوبا اسودا
وقد ارتداه مآسيا ً ومصائبا   
قم ياعراق لقد غـُدِرْتَ بدينهم
رهنوك ارضا ، جيّروكَ مناصبا
قم ياعراق الى التظاهر ماردا
صلبا كما الفولاذ بل كن أصلبا
وعلى اكفك راية ٌ ، ويراعة ٌ
بدم النخيل أتت تسيل لتكتبا: 
لن ينحني رأسُ العراق مناضلا ً
ومجاهداً ومكافحا ًومُحاربا
قم ياعراق الى الوغى ان لم تقمْ
تبقى على مر الزمان مُغــَيّبا
بالراية الحمراء سَمّرْ قبضة ً
فحسامُها الجمْريُ كان مُجربا
نذرٌ لنصرك  ياعراقُ دماؤنا
تظمى لكي تسقي النخيل فيشربا 
جذعُ النخيل سْبارتاكوس خلودُهُ
والمجد للحلاّج حتى يُصلبا
 
*******
24/2/2011
 
110  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أين ستهرب جرذان الثقافة ؟ ... في: 13:26 24/02/2011
أين ستهرب جرذان الثقافة ؟ ...

خلدون جاويد
 
 تعقيبا على مقال سابق لي بعنوان المجرم الضروري 1 ـ المنشور في الحوار المتمدن ـ فان بداهة ً ما تحضرني وهي ان الرئيس الفاسد يبحث عن كتـّاب فاسدين ، والمحتل النازي يبحث كما يشير سارتر الى متعاونين فرنسيين ، والمَوْمَسة لا تخص فقط الأخوات المنحرفات على حد تعبير خالد محمد خالد بل هناك  سمسارو ثقافة . علما بأن كلمة قحبون موجودة ككلمة مشتقة من القحبنة وتصلح للتأنيث والتذكير وهي موجودة في قواميس لغات عديدة اذ تـُطلق على الجاسوس او شرطي الأمن او مرتزق عسكري او صحفي واضعف الايمان على الشاذ جنسيا ! . قال لي أحد اساتذتي من الزهـّاد لا ابوح باسمه : أن فلانا يكتب في كل مكان حتى لو ان مأخورا ً " بيت هوى " فكر باصدار مجلة فهو مستعد لكتابة افتتاحيتها ، الهدف هو الأصفر الرنـّـان .
 كما اتذكر كاتبا في جريدة يسارية يكتب افتتاحية جريدة يمينية قومانية عفنة وعندما يعاتبونه ويستغربون موقفه كان يجيب باستخفاف ولا ابالية  وبلهجتنا العراقية الدارجة : " كل شِيْ  يروح بالصابون " !!! . 
 هذا المتعيـّش من قلمه ، وسواه من قحابنة الأرض قد عرف منذ صغره وصغاره من اين تؤكل الكتف . فراح يُسمن ويُثخن رصيده المالي  ويصفـّـر رصيده الأخلاقي . المال في هذا الزمان مهم ، الأخلاق لا وزن ولاميزان لها .
قال رئيس مؤسسة صحفية كبيرة اموالها جمعت من القودنة والقردنة والشيطنة والعلاقات مع المخابرات  والتآمر الحزبي وكل انواع النجاسات و" عمك خالك " والقرابة والنسابة ، قال لكل العاملين في جريدته : اياكم وان تذكروا الرئيس الفلاني بسوء . ان ذلك خطا ً أحمر . وكم من خطوط حمراء في المؤسسات والصحافة والدين والحزب وسواه ؟.. اللعنة . 
 اتذكر ان مصورا اقصد جرذا إعلاميا ـ من الحزب الفاشي ـ  قد منـْتـَجَ في غرفة التقطيع الفيلمي شريطا يظهر فيه عدد من المستوصفات في الريف بينما زيـّفَ ببعض اليافطات مكان مستوصفات لا وجود لها بل هي خرائب . قام المصور بإبقاء اللوحة المشيرة لإسم المستوصف وقطع اللقطات المتبقية للخرائب . هؤلاء الناس مصورا واديبا وسينمائيا من الذين يجيّرون اعمالهم للسلطة هم اقذر من مجرمين ومصاصي دماء وقوادين . هؤلاء هم جرذان فيلم القاهرة  30 اولئك الذين يغمضون اعينهم عن البيض المسروق او الزوجة المسروقة او الوطن المسروق .
مثل هؤلاء .. اي الجوقة اعلاه ، يندرج اسم سرّاق النصوص .. شكتْ لي صديقة شاعرة ان مقالتها المرسلة الى الجريدة الفلانية بمكافأة بسيطة قد جُيّرت ـ اي المقالة ـ بإسم صحفية ما " قـُحَيْبة ما " اذ جرى وضع عنوان جديد للمقالة مع مقدمة بسطرين . وقد استلمت الصحفية مكافأة مجزية ، وبهذه الطريقة تكون هي كاتبة كبيرة تستلم مبالغ كبيرة تعطي فتات من اموال لكاتبات تحت يدها . والعفن هنا يتصل بشخصيات مرموقة بهذه الدولة او تلك .
 مثل ذلك للأسف الشديد نرى اسماء كبيرة وصغيرة تقوم بالسطو المونتاجي  اي السرقة من كبد النص .. وقد كتب الاديب  كاظم جهاد كتابا اذهلتني قراءته  حقا وهو بعنوان " ادونيس منتحلا " وقد قارن كتابات ادونيس وبالجداول بطريقة الانتحال من ادباء عرب واجانب . اتمنى على القاريء ان يعود الى ذلك الكتاب ليقرر بنفسه مدى صدقية الكتاب او انتحالية الشاعر المرموق . ان الكتابة الشجاعة والجريئة في فضح حثالات الثقافة ضرورية وكذلك تعرية الاميين من المتصيدين لجماليات قصيدة ما وادعائها لأنفسهم . هناك نموذج دعي من الطبول الجوفاء المرضى الذين يذكرونني بقصة انجليزية  عنوانها ريبيكا وهي شابة تدعي الحب فتبدأ بتسلق المجتمع الراقي حتى تغدو من اعيانه وهي في حقيقتها تاجرة لصة مومس لاتعنى ابدا بالحب والمحبة . مثل هذه الريبيكا البيضة الفاسدة هناك شاعر وتاجر وداعر صعد السلالم وهو لايعرف من الشعر ألفه وباءه .. وهو الآن في اعلى سلـّم العفونة وسيسقط عما قريب بعد 25 شباط . مثل هذا هناك ايضا من يدخل عضوا في اي مشروع ويتفنن بكل اشكال التآمر من اجل تخريبه او استثماره لصالحه . وهناك متعاون مع الأجنبي والمحتل كما هناك موظف في ارقى الشركات الامبريالية يدعي الوطنية ويعيش بكل ترف ! وهناك فيلم كوبي شاهدناه في شبابنا الاول يصور فيه شابا بورجوازيا حالما يقول : ما أجمل ان تكون شيوعيا ومليونيرا وتعيش في باريس ! 
 واليوم وبعد سقوط الرؤساء العفنين او الذين في طريقهم للسقوط الآ نفكر بجرد الضمائر ؟ لنرى كم من كتاب وصحفيين دجالين قد وظفوا اقلامهم فقط من اجل تحويلات بنكنوتية الى ارصدتهم من اجل تعيين في جريدة او فضائية من اجل موقع استشاري في دائرة او سواها من اجل ....الخ . انهم صامولات "براغي" لماكينة السلطة او ماكينة الاحتلال النازي لفرنسا كما يشير سارتر .
 الرائع في امر التاريخ الآن انه يُوثق الكترونيا . اكتب اي اسم في كُوكَِل وقارنه مع اية مسألة يكون فيها معارضا من جهة او مرتزقا من جهة اخرى سترى من هم الاشخاص وهل هؤلاء يصلحون للتعيش مرة اخرى بعد ان سقط رئيسهم الدجال الذي دجلوا له ؟ مرة كتبت اسم شخص مع اسم الحزب الفاشي في كوكل ظهرت النتائج ان هذا الشخصية المرموقة التافهة انما هو ضابط مخابرات مندس خسيس ساقط وهو الآن صحفي ذو اسم ومُسمى وهيبة ْ " ياعيبْة ِ اْلعيْبة ْ " .
وهل سيصلح ان يركب ذات الصحفي ذات الموجة وان يمتص دم الشعب مرة اخرى؟
تلفتوا من حولكم  ستجدون كم في عوالم  الصحافة والفكر والفن ممن استخذوا وانحنوا للسلاطين . ألأقذر الأقذر من كان فنانا عظيما في زمان الفاشية عاد وصار دينيا طائفيا وأكثر من الحسينيين حسينية خاصة في مجال المسرح ! وسوف يكون 25 شباطيا ! واذا ظهرت حكومة مسيحية في العراق بقدرة قادر فستراه اول من بنى كنيسة وابدع في القداس وتعميد الناس ..
 فضلا عن ان هناك ديدانا لا يجب ان ننساهم انهم مداحو رفاق كبار ومهمين في "......" الحزب !. من جماعة الانبطــــــــــــــــــاح ! واللقلقة ْ ! والتي نشتق منها بالدارجة العراقية كلمة لوكَي .
ان الغد جارف ، والحادلة ستدوس بلا رحمة على من سكت عن جور الظالمين من المرتزقة .
 تسلح بأهم  شعار : " اعرف عدوك .. عيـّنْهُ .. واذهب بعد سقوط النظام اليه .. لتصفي الحساب .. لا بد من عقاب " .
     *******
 
ـ توقٌ أخير ٌ :
 ـ قال امام المعذبين وامير المؤمنين : " ان الأديب اذا زلـّت به قدمٌ .... يهوي الى فـُـرُش ِ الديباج والسُرُر ِ " والاخوة الاعداء هم اول من زلـّت بهم قدم ٌ.
ـ لا تسمحوا لهؤلاء الاوغاد في تبؤأ المظاهرة وسرقة صوتها والتصدر على منبرها وخطف ميكرفونها .
.............................................................................
 
هامش :
1ـ مقالة المجرم الضروري المنشورة في موقع الحوار المتمدن   للاطلاع :
 
من الضرورة بمكان حجب " الجرأة " في الحراك الأدبي لأنها تشكل تجاوزا على التآلفات الأيديولوجية في بلد ما او انها لاتتناسب مع هيمنة الحزب الواحد على الحياة الثقافية التي لاتلوح في آفاقها تغييرات مزلزلة بل استمرارية للتأكيد على الأعراف السائدة ! .

الجرأة كنتاج موضوعي منفعل هو انعاس لواقع يتجسد في قصة وقصيدة في مسرح او سينما او اي مصنف ابداعي آخر . يتعرض هذا النتاج الجريء الى الحجب في بلد ما او حزب ما او موقع الكتروني ما ! السؤآل لماذا ؟

الجواب باختصار ان الحياة السياسية عجلة تسهم الاحزاب المنضوية تحت ظلال السلطة بدفعها وهي ـ جوقة الدافعين ـ تتحاشى المعوقات ومن اجل انجاز الايجابي الممكن . ولذا من المفضل حجب ماينقد الأحزاب الاخرى خاصة وان هناك تآلفا او تحالفا ً ...

تحت هذه الذريعة تسير العجلة ويحجب النتاج الابداعي الانتقادي الجريء . ويبدو للعيان بأن الثقافة المادحة للسلطة هي الوحيدة الموجودة في فضاء البلد اما الثقافة المقموعة والمحجوبة فلا اثر لها كما يبدو .

ولذا فان تاريخ دول وترسانات سقطت يحدثنا عن فواجع كبيرة ظهرت فيما بعد جرائمها . اذا حدث ذات الواقع في اي بلد فماعليك الاّ ان تبشر القائمين عليها بذات المصير .

كان المجرم هو الرقيب الضروري لتمشية سمسرة الحياة السياسية فيدوس على الثقافة . هكذا مجرمون نضيق بهم نقرفهم انهم حزبيون عثمانيو الذهنية صخول ايديولوجيا قيء فكر بائد تعبان خسران لايتماشى مع الحياة بل يجعل عجلة السلطة سائرة بقوة لأنها لاترى من يوقفها او ينتقدها او يسخر منها . هذا المجرم الموظف او المتبرع هو الذي يضع القرباج بيد السلطة ضد الجماهير لا العكس .

الحزب الخنوع يستفيد من الرقباء الفكريين الخوانع لأنه كوّنـَهم وأعـَدّهم اعدادا تآلفيا تسامحيا تواصليا تبريريا وبالتالي لا للثورة لا لجان جاك روسو لا لميرابو لا لدانتون لا لتدريبات على حرب الشوارع بل لا لسجال ثقافي وحق بإبداء الرأي .

المجرم سابقا كان واحدا غدا اليوم عديدين ولا داع ٍ لإملاء شروط معينة عليه وذلك لأنه تلقائيا مدرك لعمله ... هناك خطوط حمراء يلتزم بها اولها عدم نقد الحاكم او الحزب الحاكم ، وان مسرحية " ولاية وبعير " تعبير صارخ عن ان هناك في كل ولاية شعبا اغلبه منهار شجعانه اما في الخارج او السجون . واما الجريئون لو وجدوا في الساحة فانهما يكابدون الويلات والعذابات والمنافي والتخفي داخل الوطن .

قانون حرية التعبير في فضاء مفتوح كذبة سوداء واحيانا بيضاء . اما المجرم الرقابي فهو خياني مرحلي خطير لأنه يقتل الجيل صمتا وخنقا وكمدا ً .

ان الصحافة المحترمة هي ليست الصحافة الحزبية النقية المتفانية من اجل سياسية الحزب المحترم اياه ! انها الضوء الكاشف لما لها وعليها مالسواها وماعليه . هكذا اعلاء ذاتي لايوجد هكذا انتقاد ذاتي لايوجد هكذا كشف للأخطاء التي اقترفها انا بنفسي في تقييم حقيقي لايوجد وان وجد فقد ندر .

" كل قوم بما لديهم فرحون " رجالهم افضل الرجال عرقهم افضل الاعراق حزبهم هو الفذ ، صحافتهم بأنقى لون بيوتهم لاتوجد فيها لاسلة مهملات ولاحاوية ازبال ولا حتى مغسلة ولادوش ولاتواليت لأنهم ملائــــــــــكة ! .

المجرم الضروري يؤبد المفاهيم اعلاه وهو في معادلات الخطورة فانما هو الالعن هو السم الزعاف وانه جدير بأن يستلم النصيحة الطيبة بأن يترك الوظيفة القذرة لمراقبة النصوص والافتاء بنشرها من عدمها لأن ذلك عامل معوق للفكر الحر ولبراعم الجديد والقادم والجريء والعاق والنزق والمختلف والمغاير.

وأخيرا يا ايها المجرم : لا ادعوك في جريدتك الحزبية ان تسمح بنشر مقالات وفيديو عن ما هو شبق وسكير وسهير وعهير ومجنون وكاشف لقاع المدينة لشذوذها لقودنتها لزورها لبهتانها لمكياجها الغالي والرخيص لأبناء ذواتها لا فتلك مهمة الرواية او القصة القصيرة التي تغتالونها لأنها تعبر عن المخبوء والمدفون في حـُفـَر الدناءة البشرية والتي لاتريدون لها ان تظهر لأنكم على الأغلب وامثالكم متورطون بها .

ادعوك فقط ان لا تكتب عنوانا كبيرا ـ على سبيل المثال حقا وفعلا ـ جريدة الفواكه ! بينما انت لاتنشر لي الاّ عن فاكهة واحدة معينة مجنون انت بتناولها كل يوم ! كل يوم حتى اصبت انت وجريدتك بكل انواع الامراض بل بفقر الدم لأن الذي يتزاوج من عشيرة معينة واحدة يصاب بذلك . لأن الذي لايعرف سوى نشيد واحد يصاب بتخلف بالذوق الشعري والذي يعشق لونا واحدا فهو الكاره والمباغض لألوان الطيف الشمسي والذي يعيش في قبو الايديولوجيا يكره الصباح .

لا اتمنى لك الانتصار من كل قلبي حتى تتأكد بأنك ميت ظلامي قتامي قطراني مغيبي كحلي حدادي بكسر الحاء ياامي في اللغة والايديولوجيا يابائس ومنهدم يا بافالوا BUFFALO !!!!!!!! يا طنطل ! يامنقرض .

غدا غدا نحرق جثة من خرق بالية عليها شعار فكرك المهترئ . غدا ينتصر الكلام .



*******

15/3/2010
 



--
111  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سوف ينتحرُ العقيد !... في: 13:20 24/02/2011
سوف ينتحرُ العقيد !...

خلدون جاويد
 
النسرُ حلـّقَ من زنازين الوباءْ
النسر ليبيا في معاصمه الأساور
والدماءْ
هبوا لنجدته فقد كسر القيودْ
وسما الى المجد المكلل بالورودْ
وبالخلودْ
ليبيا الاشاوس في طريق الانتصارْ
وسفوح نارْ
صعدت الى الاولمب  ليبيا بالشموخ وبالفداءْ 
تطوفُ بالدم ِ والشموعْ
وطريقها  شمس النهار
هبوا لنجدتها مخافة ان تـُبادْ
ليبيا مسورة ٌ مطوّقة ٌ بنارْ
ليبيا الحبيبة ُ قلعة الامجادْ
سارت على جثث الطغاة ْ
فتساقط  الاوغادْ
ليبيا لن تموتْ
الموت كل الموت للطاغوت
للسافكين دم الشعوب
من السماسرة الحثالة ْ
من آكلي الأكبادْ
هبوا لنجدتها مخافة َ ان تـُبادْ
هي الذئاب تدورُ
من بر ومن بحر ومن جو ٍ عليها
هبوا لنجدتها 
هبوا لنجدة كرنفال ٍ من شموسْ
هبوا لنجدة قبلة بفم العروسْ
هبوا فقد غمرت بحار النار قامات الرجالْ
هبوا فقد غرقت بدوّامات دمْ
كل المدنْ
هبوا طرابلس الحبيبة تصطلي
وشبابها الشهم الأشم يخوض جمرا ، يعتلي
نورا ونارْ
هيا الى دحر العمالة ْ
ليبيا التحرر قاومي وتقدمي
كي تدفني الجزارْ
ليبيا براكين انفجارْ
اكليل غار ٍوانتصارْ
ليبيا المنيفة انهضي 
كي تقطفي اغلى المشاعل
كي تنيري للجوارْ
فهناك مازال شعوب ٌمن خنوع ٍ
من خـَدَرْ
دقي لها الناقوس
قولي شعبنا المشلول والمقتول ثارْ
ليبيا الرسول المنتظرْ
من سوف يبعث في لعازر موتنا
دَفـَقَ الحياة ْ
وسوف ينتحر العقيدْ !
ليبيا 
هي الناقوس يقرع في الفضاءْ
عصر التحرر قادمٌ
عصر الفداءْ
عصر العواصف والرياح
ان لم تقم ليبيا لنيل الانتصارْ
كي تسترد الانتماءْ
الى القمرْ
فالكون في بحر من الظلماء ْ
ان لم تقم ليبيا فسحقا " للسماء " !
وللبشر ْ .
ليبيا انهضي .
 
*******
22/2/2011
112  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أحرار ليبيا يُقتلون ... في: 11:39 21/02/2011
أحرار ليبيا يُقتلون ...

خلدون جاويد
 
أحرار ليبيا يُقتلون ْ
احرار ليبيا في الشوارع والسجونْ
دم ٌ يُباحْ
على يد السفاح ْ
هاهم يذبحونْ
من الوريد الى الوريدْ
بأي ذنب ٍ يُصلب الأحرارُ
والدَمُ يُستباحْ
ليبيا بحارٌ من جراحْ
وذلك المأفون
يحلم بالخلودْ
هو قاتل الانسانْ
طاغية الطغاة ْ
سفاح بنغازي الحياة ْ
لينهض الوطن الممجد  كالبحارْ
ليُغرق المتجبرينْ
هي ثورة للكادحينْ
هي ثورة ٌ
حمراء تكتسح القمامة ْ
هي ثورة الدم والكرامة ْ
زحفت جيوش المعدمين
وكُوّرتْ شمسُ الصباح :
الياسمين ْ
وبعدها " شم النسيمْ "
والنرجس الفواحْ
من روضة " البيضاء " لاحْ
من فجر بنغازي البسالة ْ
مرحى 
لقد نهض العراق معانقا ليبيا
ومصر وتونس الخضراءْ واليمن السعيدْ
العصر ينزع للتحرر من جديدْ
تدفق الشعب المدجج بالرياحْ
مرحى لقد سقطت قلاع المارقين
وسارقي الاوطان
تجار الدماءْ
مرحى طرابُلـْسُ المنيفة
اسرعي
طلع الصباحْ
واللآت طاحْ
ياقوسنا الناريّ في ليبيا الجريحة
اضفر الاغصانْ
انتَ المرتجى
لكرامة الانسانْ
انت المبتغى لتحرر الأكوانْ
اجهزْ على عصر العبيد وحطم السجانْ
ياشمس ليبيا اشرقي
بل لقني درس الحياة ْ
لبراعم العصر الجديد
الكون دون تحرر ٍ محضُ احتضار ٍ
اعلني الطوفانْ
قد فاض صبرك
انه بحر من النيران يجتاح المُدُنْ
اقوى من السكين جرحك
والرؤوسْ
هيهات تسجد للفؤوسْ
لن تنحني اعناق شعبك للرماحْ
لا لن ينال الوغد
منك
ومن تدفقك المقدس بالسلاحْ
هيهات
لن يقوى على الوطن الطغاة ْ
ليبيا ستعلن ان نيرونا
قضى نحبا ... ومات
وتقدمت ليبيا الجراحْ
صوب التحرر والكرامة ْ
وصوب تحطيم العروش
ومن به هَوَسُ الزعامة ْ
مرحى فقبل الله ليبيا اعلنت
يوم القيامة !
وتقدمت صوب الحياة ْ .
 
*******
21/2/2011


113  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ياساحة َ التحرير يا اُم الفدا... في: 10:58 21/02/2011
ياساحة َ التحرير يا اُم الفدا...

خلدون جاويد

" ماذا سيحدث في يوم 25 شباط  ؟ ... انه يوم الغضب العراقي وهيستيريا الجياع والمعوزين من الصابرين على سبع ٍ عجاف ... كفى لقد طفح الكيل .. لا لن يستطيع  الاسلام السياسي  مرة اخرى  سرقة المظاهرة ومكتسباتها .. "
 
ياساحة َ التحرير نصْبُك ِ خالدُ
وحشودُ شعبـِـك ِ أنهرٌ وروافدُ
ستهز اصداءُ المظاهرة السما
للحقّ ِ صوت ٌ صادحٌ ومعاندُ
جيشٌ من الفقراء لن يتراجعوا
عن دأبهمْ  حتى يطيحَ  القائدُ
هو قائدٌ نخـَرَ التحاصصُ عظمَهُ
ومحافظ ٌ للطائفية ِ فاسدُ
ستجوب اقمارُ المظاهرة ِ الفضا
ويهبّ ُ " بو عزيزي العراق " الصامدُ
وتشبّ ُ جوعى العصر تـُوقِدُ نارَها
ولها اذا حَمـِيَ الوطيسُ مواقدُ
ياساحة التحرير يا اُمّ  الفـِدا
فيها يصول مكافحٌ ومجاهدُ
وبها توابيتٌ عليها انجمٌ
وبها مهودٌ فوقهنّ  قلائدُ
وسيحمل الطوفانَ يقذف جمرَهُ
في وثبة ٍ ، شعبُ العراق الماردُ
ياساحة التحرير ان طقوسَهُمْ
كذب ٌ ، وزيف ٌ دينـُـهُمْ ومفاسدُ
دينٌ له ذهَبُ الخزائن مُبتغىً
وبناءُ صرح المرتشين مقاصدُ
دينٌ المليشيات الضليع بجُرْمِهِ
دينٌ بلا وطن ٍ ، خؤون ٌ حاقدُ
الكاذبون المفترون عواهرٌ
عزموا على نشر الخنا و تعاهدوا
جاؤوا لتجيير العراق لحزبهم
ومع الاعاجم والجوار تعاقدوا
قتلُ العراقيين غايتـُـهم فهُمْ
اما عميلٌ مجرمٌ  أمْ  حاقدُ
مدن القمامة خلـّفوها بعدهم
ولهم ورودٌ غضة  ٌ وموائدُ
جلبوا لنا سبعا عجافا دونها 
يشقى العراقُ بغدرهم ويُكابدُ
كن صخرة  ياابن العراق فـَفـَوْقها
يتحطم الحزب "المُبيد" البائدُ
ويعود ينتصر "الغفاري" بفقره
و"علـيّــُـنا "  الفذ الأشم ّ ُ الزاهد ُ
بحرٌ من الفقراء نحنُ ، جيوشـُنا
يحنو الطغاة ُ لها فهنّ خوالدُ
حكموا لينهاروا ، وكم من مرة ٍ 
صرخ النخيلُ بوجههمْ : انا صامدُ
ياساحة التحرير يومُك أحمر ٌ
وبحار نارك ِ للسما  تتصاعدُ
وستسقط ُ "الخضراءُ " فوق رؤوسِهمْ
وتقوم  دجلة ُ فهْيَ فجر ٌ واعدُ
ياقندهاريين قارَبَ حتفـُـكُمْ
والمعدمون  كما الفهود ِ  توافدوا
فلتتلـُوْا  فاتحة ً على ارواحِكمْ
وقفوا جوار قبوركم وتشاهدوا .

*******

20/2/2011



 




114  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قتلوني ... في: 10:23 15/02/2011
قتلوني ...

خلدون جاويد

" بكيتُ مرتين مرة عندما ناقشوا التاريخ وزوّروا دورَهم اليميني فيه ومرة اخرى عندما رأيتهم في آخر احتفال لهم وهم يرقصون على قبور موتاي " .

قتلوني منذ اعوام ٍ طوالْ
لم اعاتبهم ولم أسأل سؤآلْ
ذاهل ٌ وجهي وخدي جامدٌ
نازفٌ قلبي ودمعي في انثيالْ
انهم في خاطري مذبحة ٌ
طعنة ٌ نجلاءُ في عُنـْق غزالْ
أنا عن حبهمُ لا أنثني
وصلـُهم وهم ونسياني محال
قتلوا في ّ صبيا باكيا
كانهم حبا وكانوه اغتيال
هجروه وهو مفتون بهم
ونسوه وهو عشق ووصال
انا في المأتم حزنٌ  دائم
انا في مبكى وهم في كرنفال
لي سحقا لا لهم سيدتي
خلفهم اعدو بليدا لا أزال
وهم الموتى على كتفي لهم
عبأ الحزب توابيت رمال
بسوى قتلاه ُ لا  مافاخروا
انه المهزوم في كل قتال
إمعات ٌ نحن في محرابهم
لعويل وبكاء وابتهال
حزبنا محض عزاء دائم
يانساءا أجهشت أين الرجال
ان خيباته طالت كالجبال
وانتصاراته صفرٌ للشمالْ


14/2/2011
115  اجتماعيات / شكر و تهاني / رد: "عنكاوا كوم" تهنىء الشعب المصري على حريته... في: 16:36 12/02/2011
تهاني المثقفين العراقيين الى شعب مصر

  نحن لفيف من المثقفين العراقيين في ستوكهولم ، نحيي شعب مصر الشجاع وشبابه على صموده بوجه الطغاة وانجاح العملية الثورية المباركة التي قادتها مختلف الطبقات  من شغيلة الفكر واليد والتي توّجت باسقاط واحد من كبار دكتاتوريي العصر ومذلـّي الشعب . عاشت ثورة الفيس بوك الشبابية متمنين من كل قلوبنا  لعموم الشعب نجاح ثورته والشروع في بناء وطنه وإسعاد شعبه .
 الرحمة والخلود لشهداء  مصر الأبطال وتعازينا الى عوائلهم . الى الامام من اجل تحفيز الشعوب العربية جمعاء ودعمها وتحريضها على التحرر من العقب الحديدية التي تعوق مسيرتها . 
طوبى للثورة التكنولوجية والعلمية التي جمعت وقربت الفكر ونشرته كالنار في الهشيم . ان الرجعية والظلامية ترتعب من كل انواع المكتشفات العلمية والتكنولوجية لأنها تهدد وجودهم وتهدم عروشهم ومعاقلهم ، هم الذين يخافون العلم والثقافة والفن ويخشون على ظلام كهوفهم من النور . انهم يتمنون ابقاء الشعوب العربية والاسلامية في حدود المساجد والتكايا وتصدّر المشايخ وان يخلقوا تورا بورا في كل وطن عربي على شاكلة طالبان او ملالي الكفر والبهتان   .
عاش شعب مصر البطل , عاشت ثورة مصر الحرة ،التي حبست انفاسنا على مدى 18 يوما ومازجت دموعنا بأحزان المصريين الدموع التي شربناها بكؤوس الفرح !


اطيب الأماني باستكمال البناء ..
ابن العراق 
عن مقهى الخميس الثقافي في ستوكهولم .
11/2/2011 
116  المنتدى الثقافي / أدب / قالوا تناسَ العراق ...! في: 23:02 10/02/2011
قالوا تناسَ العراق ...!

خلدون جاويد

أجهدت روحي  بأحلامي
وآمالي
كمن ينوء بأحمال ٍ
وأثقال ِ
حتى تفكّرتُ في عسري
وفي ضنكي
وفيم في المنزوى
ابكي على حالي
فما ظننته من ماس ٍ
ومن ذهب ٍ
قد بات محض تراب ٍ
محض أوحال ِ
فرحت ُ أدفن ماأمّلت من دُرر ٍ
وهن ياليت شعري ،
عمري َ الغالي
قالوا تناسَ عراقا
مابه أمل ٌ
لم يبق الا الوبا
في قعره البالي
وحين حاولت انسى
وفق ما اقترفوا
نسيتُ روحي ولم أخطر على بالي .

19/10/2010




117  المنتدى الثقافي / أدب / " وطني دماؤك ثرة ُالألوان ِ "... في: 11:33 26/01/2011
" وطني دماؤك ثرة ُالألوان ِ "...

خلدون جاويد

" الدماء رخص التراب ... الانسان اشلاء .. الانهار دموع .. وقوفا وقوفا : العراق محرقة !!!! "

وطني دماؤك ثرة ُالألوان ِ
الدمعُ نهرٌ والنحيبُ اغان ِ
قتلاي في كل الضفاف ِ تناثروا
في السفح في الوديان في الخلجان ِ
وطني لقد طعنوك كي تغدو بلا
شجر ٍ ولا قمر ٍ ولا انسان ِ
احلامنا  لمذابح ٍ ومسالخ ٍ
وجسومُنا لمحارق ٍ ودخان ِ
وطني من الطغيان فرّ بجلده ِ
فاذا به يهوي الى الطغيان ِ
وطني من الجلادّ  فكّ اسارَهُ
فاذا به في قبضة السجان ِ
نزعوا قميص الدمّ ِ عن اكتافِهِ
ليسربلوه بأقذر الاكفان ِ
 ومتى ستبتسم الجراح ولم يزل
وطني الحبيب شهيدَ كلّ ِ زمان ِ
وعدا المُسوِّر  بالحراب ِ قصورَهُ
وطني بلا باب ٍ ، بغير ِ امان ِ
وطن ٌغريقٌ بالدماء كأنه
نوحٌ رماهُ النجمُ  للطوفان ِ
قالوا تحررَ قلتُ أيُ تحرر ٍ
من كلّ ماهو طيب ٍ إنساني
القائمون عليه في جنّاتِهمْ
والناس في  بحر ٍ من النيران ِ
يستشهد الشرفاءُ الا شلة ٌ
من خائن ٍ ومشعوذ ٍ وجبان ِ
نهبوا البلادَ واحرقوا ابناءَها
من اجل كرسيّ ٍ حقير ٍ فان ِ
وطني ولن احتارَ في توصيفِهِ
عنقُ الحمامة ِ في فم الثعبان ِ

         *******

25/1/2011




118  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تسقط الحكومة ويعيش عرق فطومة في: 12:05 23/01/2011
تسقط الحكومة ويعيش عرق فطومة

خلدون جاويد

رأيت الشاعر الخالد عبد الامير الحصيري يتأرجح ذات يوم على احد ارصفة بغداد وهو يهتف بمرح : تسقط الحكومة ويعيش عرق فطومة . وكان الشاعر المتمرد لايأبه بأي حاكم وهو على نزقه وعنجهيته وارستقراطية الصعلكة التي فيه لم يتعرض الى اهانة احد الحكام ، بل كانوا يكرمونه ، يعينونه بوظيفه فيهرب منها ويلبسونه بدله جميلة فتتسخ بعد ساعات والحذاء الجديد الذي يشترونه له يجعل منه نعلا " طكاكيّهْ " وهو ملك الزمان في مراح الأمان ، وعن ايام " الخير " يقول شاعر العرب الأكبر  الجواهري الكبير :

" آه ٍ على تلكم السنين ِ
تيّاهة العِطف ِ بالجنون
نمشي ملوكا بها حفاة ً
عروشنا مترف المجون ِ
نُسقطُ في الحاضر المؤآتي
مايحمل الغيب من جنين ٍ
ولانخاف الغد المعمى
ولانبالي بالمنجنون ِ
ولانعير الافلاك سمعا
افي حراك ام في سكون ِ
نشك انى صرعى غواة
فنقتل الشك باليقين
جراحنا لسن بالمواضي
وحقدنا ليس بالدفين
وكل آهاتنا الخوافي
تسحقها الكأس بالرنين ِ

 والشيء بالشيء يذكر اذ ان الحصيري تخاصم مرة مع احد ندمائه فألقى الأخير حقيبته في النهر ! وهي كنز قصائد ، فراح يصرخ ويولول : واشطاه واجنطتاه . عدا ذلك لم يحدث له مايساء ويسيء . اما معاركه الصداقية وضياع قصائده في دجلة فحدث ولاحرج وبطرائف مريرة تشبه الليالي النؤآسية التي تناولها الجواهري الخالد بالاعجاب في زمان التبغدد " يامستجم النؤآسيّ التي لبست .... به الحضارة ثوبا وشيَ هارون ِ ".   
وفي تشظ ٍ باخوسي رفراف اي في حومة من الشرب والرقص يشير البير كامو الى شفافية الدوران على نيران ديوسنيسيوس  في لذائذية مطلقة حد التخلص من ثقل الاجساد والتحول الى اطياف متلامعة  في الهواء والتي هي ـ اي الرقصة المنتشية ـ لا تقارن بفرحها الذاتي بجريمة سرقة او طعنة وطن او مصادرة حق او تجيير انتماء ! كذلك الحصري حفيد "زوربا ـ كازنتزاكيس " لم يكن يعنى الا بالفرح بل الرقص على اوتار العبث . وكذلك عاشقو  صهباء سلافة الروح لم يكونوا الا اغاني طريفة في حياة الليل العراقي  .
الحصيري اشجع من الجواهري في العقوق ... ودنيا بلا عقوق للأمر والآمر لاتساوي دانوقا او فلسا او ستوتونكي ! انظر الجواهري في ميونخ وهو خائف من الرقباء   :

احرامٌ علي مُونِخ َ ان اشرب كاسا وان اغني حياتا
دون ان ابتلى بوغد وان اخشى رقيبا وان اخاف وشاتا

وهذا لا يعني انه هو ليس " سايكَوني ! " في العشق والخمر فقد تناول الأخيرة كما لو تكون هي السبب في تحويله الى نهر العراق الثالث :
خمرتي فضلك لايُحصى عَلـَيْ   انت قد حببت ِ دنياي اليْ
عُدتي في شدتي خمرٌ ونـَيْ    لا اقول الشعر حتى اشربا
                     فطرتي كل على ما فطرا

 في قصائد جوته ما هو فلسفي ايضا اذ اعتبر الانتشاء ، بها وهو شاعر المانيا العظيم بل شاعر العالم ، هو حالة من الاكتفاء الذاتي والبديل عن كل الطموحات الزائلة من قبيل نشوة الانتصار في الحروب التي سرعان ما تنتهي الى ندم وهباء او حب النساء ونهاياته المفجعة او اكتناز الثروة التي تذهب في نهاية مشاق تكوينها الى الورثة غير الجديرين بها احيانا .   
 الخمارون شخصيات حسية لذائذية تعبر بخدرها الشاعري عن محاولة توازن لدنيا لامتوازنة وطاولة الشرب منادمة واسترخاء لا فيها سرقة ولا ذئبوية شبقة في شراء النساء بعقد نكاح او سواه" وبالمناسبة فإسم النساء هو : " المناكح على حد تعبير القاموس العربي ". وعلى سبيل المثال ايضا : اخرجوا الى الرومانس من دجلة ... وانظروا الى يد تمثال ابي نؤآس ! يد شريفة اشرف من كل سارق ومارق وحارق ... انظروا لها كم رائعة هي وقد رفعت كأسا ولم ترفع خنجرا ! ابو نؤآس لم يسرق ولم يحاصص كما يفعل الأدنياء من  مفرقي العباد الى مشارب ومذاهب. ها هو على عسر الحال منه يحتفي بسعاداته الشخصية ولايبالي بها ان شرقت او غربت ! :

وبعت قميصا سابريا وجبة ً
وبعت رداءا معلم الطرفين ِ
ثلاثين دينارا جيادا ذخرتها
فأنفقتها حتى شربت بدين ِ


ومثله قال ابن النجف البارعبد الأمير الحصيري ...

وها أنت قد أصبحت للخمر ربها
واصبحت للأقداح ترعتها الكبرى

وقد حدثنا الأديب الكبير عبد الغني الخليلي الذي توفي مغتربا في السويد قبل اعوام وجراء الاضطهاد الفاشي المعروف والتهجير وما شابه حدثنا عن الحصيري رحمه الله فقال انه كان يحتقر المال كأساتذته ابي نؤآس والحسين بن الضحاك وانس الخاسر ووالبة بن الحباب ، لسان حاله يقول : " احنه واهل المال زعال "، والدليل على ان الحصيري المفلس ابد الدهر حاله حال ابي نؤآس الذي يعاقرها قرضة ً ، قد جرى تعيينه في البنك ـ مصرف الرافدين  ذات يوم وقد وافق الحصيري على مايبدو ! فلبث ليلة او اخرى واذا به يدخل على المدير قاذفا بالمفاتيح وتاركا البنك عصبيا متبرما قائلا انا لم ولن اكون حارسا للرأسمالية . ان الحصيري هنا هو قارون اللغة الخالدة بل الأخلد من كنوز الارض قاطبة لأن الأخيرة تذهب بأسماء مالكيها والكلام المنيف لايموت :

انا الإله ُ وندماني ملائكة ٌ
والحانة الكون والجلاّسُ من خـُلقوا

وصادف ان اضطجع في الظهيرة قرب مقهى البرازيلية ، ولأنها تقع على رصيف شارع الرشيد الضيق ، فان المارة وحتى الجالسين في السيارات في مرآى من بعضهم البعض ، وعندما مرت احدى سيارات الدولة ، لاحظ  وزير او "رئيس وزراء ما" ان الحصيري هو المضطجع ، الحصيري اله الخمر والشعر ! فنزل بقضه وقضيضه الى الرصيف ليبادر مبادرة طيبة ، ويبدو انه عز على الوزير ايقاظ النائم فوضع ورقة نقدية من فئة العشرة دنانير في جيبه والمبلغ هذا ايام زمان يعتبر ذا قيمة .
 تجمع الناس لمشاهدة هذا الوزير العطوف ومبادرته وهذا النائم الجبروتي الجسد والمنفوش الشعر كأنه انكيدو ، فما كان من صاحب المقهى وخوفا على المبلغ الذي في جيب النائم الا وان ايقظه قائلا له انظر لقد ترك الوزير الفلاني لك مبلغا في جيبك وانت نائم .. تطلع الحصيري بامتعاض لما ولمن حوله ، سحب ورقة العشرة دنانير تطلع لها مزقها بعصبية وقذفها مع سباب وشتائم تشمل الكرة الارضية جمعاء .
 الحصيري كسكير يأبى الأخذ من الدولة من الناس المهيمنين من الطبقة العليوي كما يقول المصريون . من اين تعلم الحصيري ذلك ؟، الإجابة : من كل أبي تشهد له الوقائع بأنه أكبر من المادة والشخصيات البنكنوتية  التي هي  مجرد غبار واشباح في الزمن .
 الرصافي شاعر العراق الأبي كان مليك الكأس المؤتلقة بالعرق العراقي اللذيذ ، كان معوزا الى حد ان ملابسه تشف من قدمها لكنه ما مد يده  الى وزير او امير او سرق او نافق او داهن او رشى بل ربما  احتاج الى اصدقائه لتموينه او تمويله ولو اطلعنا على كتاب الدكتور يوسف عز الدين  حوله لرأينا القصائد الحزينه التي وجهها الرصافي الى اصدقائه من عائلة البصام وسواهم . الرصافي العظيم القائل :

ولست ابذل عرضي كي أعيش به
ولو تأدّمـْتُ زقوّما ً بغسلين ِ

 
 العراق الخمري كان انتشائيا ـ في فترة ما ـ صادقا لامزدوجا او منافقا . انه عراق المرح رغو الالم والحرية الشخصية رغم الاضطهاد السياسي . انه المزدهي بلياليه وانسه وطربه بنخيله ببابله التي كانت تنتج 36 نوعا من البيرة المستخرجة من الجُمّار .. بعشاره البصراوي الخلاب الحسن بموصله الحدباء ام اربيعين ام الضوء والنسيم الزاكي والفرح، بكردستان النرجس بانتعاش  الذرى من تلاوين شمس العراق الخالدة . عراق العرق البعشيقي ونبيذ باخوس الأديرة . عراق الانطلاق لا عراق البكاء والاحتراب السياسي . عراق التسامح في الفكر والرأي والمأكل والمشرب والملبس كله كله نطالب بعودته ، بعيدا عن السيوف والرماح والرواجم والرشاشات والمظاهر البوليسية والجندرمة وملابس الكاكي ... اخرجوا كل ذلك من المدن دعوا الناس كالحمائم او رياحين الرياض ابعدوا حزبيتكم الزاكمة عن الناس عن الأطفال نريد حديقة زوراء بحجم الوطن . 

 بغداد العاشقة التي تغزل بها الجواهري الكبير لايجب ان يمسح بها الأرض شلة مارقة من الجرابيع  الاسلامويين المتشددين  المحابين لبعض دول الجوار .
بغداد ابي نؤآس والرصافي والجواهري والحصيري عودي الى مجدك  بالفرح  ، لتشعي على العراق كل العراق بحرية الانسان ومايرتأي من فعل . لاانسان ٌ سلطان ٌعلى انسان ! كل يفعل مايريد ، وليذهب المتشددون الى الجحيم .
   
جراحنا لسن بالمواضي
وحقدنا ليس بالدفين
وكل آهاتنا الخوافي
تسحقها الكأس بالرنين ِ

هذه الطيبة الجواهرية اذ لا تخليد للحقد ولاتأبيد للأدلجة .. تلقائية الحياة ونشوتها هي الاحتفاء بالحياة على طريقة المرء ذاتها لا اصنمة الخطى وفق ارادة ما . كذلك الفكر الجديد  وابداء الرأي الحر بعيدا عن الخوف من الشرط والشرطوية والأمر والآمرية . ان لا اسير وفق سكة مرسومة منذ الولادة حتى الموت هو كرامتي وطقسي الشخصي . متى دسترتموني بدستور فقد فقدتموني لأني انا  ـ العراقي ـ لا اُدستر ولا اُمَسطر !!!
 امبراطوريات تهدمت مع ايديولوجياتها ... ولم يبق من اشتراطاتها سوى ذكرى قادة دمويين لا انسانيين . حاول ان تنآى بنفسك عن ارادة القوة والدفاع عن نهج واحد ... نهاية المطاف تندم ! لأن الحياة تمضي باتجاه وتنكسح او تتكسح انت باتجاه والكلام موجه للمتشددين من كل صوب وحوب ومذهب ودين .     

•   ثلاث هوامش  :
 دكتاتورية سياسية اهون من دكتاتورية دينية ـ سياسية ! مع الاولى ممكن ان ترى مع الاعدامات ،  ناديا ، سينما مسرحا رقصا حفلة عربدة فنطزة ً، فستقة مع كاس دواء الهموم . في الثانية : السيف والرمح و" القرطاس والقلم ُ" الدرع و القامة ... العبوس ، الوقار المخيف ، الرأي السديد غير قابل للنقد ، الشرط ، الوصفة ، القالب .. الدمعة التابوت العبوة المفخخة الكاتم والرشوة والاختلاس .والتوزيع الطوائفي للمناصب . مع مثالب وثعالب  مارآى الوطن مثلها .
هامش 2 : عرق فطومة يجعلك تشرب وتشرب وانت في حالة صحو لكن اذا رفعت راسك الى مشاهدة مانشيت فيلم لاتجد نفسك غير بالفراش وامك تصبّحك بالخير . والاقوى من عرق فطومة ، هذه معلومة مفيدة، هو عرق اسمه بنكه ودرَج .. واذا اضطررت على شربه فحالتك مثل واحد يقف على اعلى السلّم وقد باغتوه بفتح مروحة  لطائرة نفاثة ! .
ـ هامش 3 : وصفة مفيدة في زمن منع المشروبات وتحطيم نوادي الاقليات والادباء واي نادي اجتماعي : " اصنع نبيذك  في بيتك " على وزن " صلح تلفزيونك في بيتك " والوصفة مفيدة للغاية منها على سبيل المثال اعصر العنب الأحمر الناضج  ـ احذر من اية حبة ذابلة ـ وضعه ـ اي العصير ـ في قنينة مغلقة مع عدم ترك اي هواء فيها . اتركها اربعين يوما تحصل على نبيذ فاخر يؤدي بك الى قندلة هائلة ! وتستطيع اكل الخيار الناعم فرائحته تبعد شذى الخمرة الفواح هذا لو اردت ان تتنسم في ليل المدينة .. وممكن ان تأخذ هدية كونياك في كيس نايلون تظهر فيه بعض حبات الطرشي كما هو الأمر في احدى دول الجوار المتشددة . ان ليلها ليس مثل نهارها ... معظمهم منافقون " من جهة  يقرأ تبارك ومن جهة  يركَع  مبارك ".



                                   ******
119  المنتدى الثقافي / أدب / خوطوا ولوطوا "القصيدة الثالثة " في: 15:09 18/01/2011
خوطوا ولوطوا "القصيدة الثالثة "   

خلدون جاويد

" موجهة الى ـ  شلة تدّعي الاسلام  ـ  تتطاول على المسيحيين والاديان الاخرى  بل تعمل على ابادتهم . الحذر الحذر ـ في القادم من الأيام ـ من قتل يساريّ ِ وتقدميّ ِ الوطن ! ولنضع في الحسبان ان الدكتاتورية  الدينية ، اخطر بمسلـّماتها من  الدكتاتورية  السياسية !" .

خوطوا ولوطوا بعهر ٍ يامناكيدُ
يامن " بميثاقِكمْ " قتلٌ وتهديدُ
يامن رؤآكم الى الدنيا محنطة ٌ
المومياءاتُ انتمْ والجلاميدُ
انتم سجوفُ التكايا ، قيحُ  ظلمتِها
العفناء ، انتم افاعي سمِّها السودُ
 الببغاءاتُ انتم في تدروّشِها
 نهج ُاجترار ٍ وتلقينٌ وترديدُ
لاتفقهون من الدنيا سوى كتب ٍ
صماء لايُرتجى منهن تجديدُ
تمضي الحضارات للرقيا ودربكمُ
زرائبُ الخيل والكثبانُ والبيدُ
احزابكم محض تكفير لغيركمُ
بالقتل انتم كوافيرٌ صناديدُ
بالغدر والنحر جزارونَ  كلكم ُ
بحرق كل يسوعيِّ ٍ أجاويدُ
تضيّقون على الدنيا انطلاقتها
حتى تحَرُرُكم ْ غـــِـلٌ وتقييدُ
ماضيكُمُ في مسار العشق مقبرة ٌ
وفكركم من يبيس الصخر جلمودُ
من عصره الحجري اليوم يحكمُنا
سوط ٌ به الشعب مذلولٌ  ومجلودُ
الفيلسوف سليبُ الرأي  مضطهدٌ
والشاعرُ العبقريّ ُ الفذ ّ ُ مطرودُ
مامر عامٌ على الزوراء ياوطني
الا وشعبُها  مسجونٌ وموؤودُ
تمَذهبَ الوطنُ الاُميّ ُ مفتخرا
أنْ  زانََ عقله  تجهيلٌ وتبليدُ
وان تحرر من سجن  يُبّعـِثـُهُ
ارْداهُ  حرقٌ وتهجيرٌ وتشريدُ
حرق الكنائس والانجيل مأربُكمْ
ومريمُ الحُبّ والناقوسُ والعيدُ
يامن حدادكمُ وَهْمٌ وادمعُكُمْ
كذبٌ ومذهبكمْ  للكفر توحيدُ
انتم لصوص ٌ، وشذاذ ٌ ، قراصنة ٌ
قد قاءَكُمْ من وراء البحر "عِربيدُ " !
ويافطيس خرافات يلوط بها
النمل والقمل والجرذان والدودُ
سحقا لكم ظلمكم يفنى ودولتكم
تبلى ، وفرعونكم بالموت موعودُ
مهما تركتمْ جروحا في جوانحنِا
من الجروح  ستخضرّ ُ العناقيدُ
الكون نحن يسوعُ الحب منهجُـنا
وخاب من ظن ان الكون محدودُ
لاتطفئوا قرص شمس الحب في وطني
ان العراق بدون الشمس مفقودُ
 هو الكواكب والانوار وجْهَتـُهُ
هو المنى  والسنى  والطيبُ والجودُ
قل للعصور متى اشتد الظلام بها
مع الظلام عراق الفجر مولود ُ   
 
      *******

17/1/2011

120  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خطاب الى الروائي الجزائري واسيني الأعرج ... في: 15:52 09/01/2011
خطاب الى الروائي الجزائري واسيني الأعرج ...

خلدون جاويد
 
 في  روايتك " شرفات بحر الشمال " تتجلى للعيان بل تتشظى   مكابدات الذكرى والحاضر ، جراحاتك  في وطنك  واشواقك المبرحة في المنافي وكأنك  المترنح ببندول لايكف عن كوابيس النوم واليقظة . أنى حللت فالاغتيال بكل اشكاله ومهما تنقـّـلت فالهروب بكل مراراته . أما " فتنة " المرأة  التي أسرتك واسكرتك بل كسرتك ، فما هي الاّ غيمة راحلة معك منذ احتضنتك جسدا وروحا الى ان تلبستك في البحث عنها في امستردام بل في اصقاع الدنيا حيث لن تجدها وذلك لأنها فيك في الضحايا في المقبرة المنسية امام البحر في قارئ القرآن المهدد من قبل الارهابيين القتلة في الوالد المنحني على سجادة الصلاة  وقد ثقبت رأسه الرصاص من مسدس بيد الإبن ، من حوادث كالجحيم ويوميات مهلكة لا يملك المرء معها الأ ان يموت بمجانية او يعيش اختياراته كإنسان . وكما قالها الشاعر : " نشوة الصحو سكرة الانتحار ِ " انه صحو الوعي الخانق المميت .
 الحياة الكابوس التي فررت منها او فارقتها لهدنة ما ، هي حياة الملايين من الناس بل الشعوب المفجوعة بنمط من حياة كامدة لا قدرة فيها على حق التعبير الاّ بالقتل . الثقافة فيها أسيرة  تجلد في كل يوم . الثقافة دابة تمتطى لإيصال السلطان الى قصره او المقاولون والقوادون من اجل المال . الثقافة ليست ذلك الموشور اللآمتناهي الاستدارات والمسارات ، الثقافة في بلداننا زنزانة ُ قلْ ولاتقلْ . وانه لمن الشجاعة بمكان ان نقيم وضعنا المعلب والمقولب والسجين في الإطار السلطوي والحزبوي والديني والتجاري  ، وحسبي بك اديبا شامخا بل متراسا مضادا لكل هؤلاء الجلادين . واننا لنكبر بك ما تذهب اليه من تلخيص شجاع مفاده ماورد في تضاعيف روايتك الشيقة " شرفات على بحر الشمال " حيث تقول  : " لكن في هذه المدينة  ـ امستردام ـ كل شيء متواضع ، بناياتها ، طرقاتها، معابرها المائية ، القنوات الجميلة . حتى المدير متواضع مما يدفعك الى التساؤل أهو مدير ام  انسان كجميع الخلائق ؟ من كثرة البيروقراطية صرنا لانتصور مسؤولا الا ّ ووراءه حاشية . مدراؤنا لايتنقلون لاستقبال ضيوفهم في النـُـزُل، في أحسن الأحوال يتم ذلك في  مكتب مثقل بالأوهام والصفقات المخفية . لايحضرون المآدب التي لاخير من ورائها . مدير الثقافة هو اول من يكره الثقافة . مدير المسرح هو آخر المقتنعين بجدوى هذا الفن في المجتمع . وزير الثقافة يـُنتقى من النخب التي تعادي الثقافة والمثقفين . " ـ ص 110 " .
 فتنة .. الإسم الجميل الذي عشقت وعايشت وفارقت وبحثت عنها في امرأة عازفة علمتك النغم الكوني كما علم خياط حنا مينه  الرقص لأحد عشاق الدنيا في رواية الشمس في يوم غائم حيث يقال للفتى الراقص " اركلها اركلها هذه الأرض ابنة الكلبة ... ارقص ارقص " والمغزى من ذلك : " الطير يرقص مذبوحا من الألم ِ " . وكذا زوربا يرقص بيوم موت ولده رقصة جنون الجسد والروح ! تلك المرأة فتنة هي التي عزفت لك اغنية الاختلاف والتمرد ، اسمها وسلوكها وموسيقاها هو قوس ـ قزح تطلعاتنا لألوان الفرح رغم الأحزان والريادة رغم التيه . فتنة الإسم المرموق والذي يخافه الرجعيون والسكونيون . ما أروعك ياواسيني ـ استاذنا المبدع ـ  وانت تدبّـج  تفصيلا  ضروريا حول الإسم فتنة : " عندما ولدتُ قالت امي نسميها خيرة . قال ابي والله مايكون . لقد رأيت طيفا ينصحني بتسميتها فتنة لا امك ولا امي . قال رأيت اباك يقول الم تعدني بفتنة ؟ قلت بلى : قال ف ِ بوعدك . قلت له نعم . لم يكن امام امي الا ان قبلت . لا احد يستطيع ان يناهض الطيف . الاسم لم يكن شائعا في القرية . حتى الامام لم يكن راضيا . قال الفتنة من الافتتان ولايجوز ان تسمى امراة بما يغضب الله . قال ابي : طز ! . الله هبلتوه ورديتوه مجنون كيفكم . صغرتوه حتى صار ما عندو مايدير غير يحرس في تفاهاتنا اليومية وانزلاقاتنا المحتملة . سماني فتنة ولم يأبه لكلام الامام ولا الناس المحيطين به . " ص 49 " .
 الثقافة هي ان لا تكون مع ! بل ان تكون دائما على الضد . اعجب لمثقف سلطوي ! منهجي ! برنامجي ! امعة لنظام داخلي !! المثقف ناقد لحظته مبشر بما يليها ! وهذا المثقف الفتنة ! لايليق بمؤدلجين حزبويين دينيين اعني ذوي منهاج ! الدين والحزب إتـّـباع بينما المثقف نقد وحركة اختلاف . من الدجل ان يدجنوا الثقافة في سياقات لأنها مادة لاتمسك ولاتباع ولاتشترى . وان المتعيشين من اقلامهم مساكين يعيشون وفي ادمغتهم خطوط حمراء لايمكن تجاوزها وهؤلاء خونة الثقافة . وهم يتكاثرون كالدود هذه الأيام بالذات بل ينزلقون الى مهاوي الانتهازية وبيع الكلمة في مزاد الضمير .
 البحث عن فتنة وبما يؤدي الى الافتتان او الفتن اي الاختلاف الوطني في سجال حضاري " وليس فتن القتلة " هو خيط فجر علاقات جمالية سائرة صوب الغد غير ملتفتة للماضي الذي يكمن فيه غيابنا او تغييبنا .

*******

تـَـوْقٌ أخير : اجمل ما احببت فيك يا واسيني الجميل انك كتبت عن تفصيلات تؤكد فيها حلاوة بل لذاذة الاختلاف حتى على مستوى المال والملبس ، وحيث استفسرت منك المضيفة وانت تخرج من نطاق سماوات بلدك : ماذ تشرب ! فكرت بضرورة ان لا نكرر ما اعتدناه وما جـُبلنا عليه من مشروبات مثل شاي وقهوة ودارسين وليمون وتراوبي ونبيذ ! قلت لها وكأنك تخرج مختنقا من نهر : ويسكي !
ـ فليكن ! وفي صحتكم  ياواسيني .

* 6/1/2011 
121  المنتدى الثقافي / أدب / نحن " اللارسميون " ... في: 10:40 27/09/2010
نحن  " اللارسميون " ...

خلدون جاويد

" مهداة الى صديقي الخالد ، لوركا العراق المغدور ، الشهيد رياض البكري ".

نحن اللارسميون
نحن المنبوذون جميعا
من قـِبـَل اللقطاءْ
ذوي الياقات البيضاء ْ
المنتصبين تماثيلا خلف مكاتبهم
عشاق البذلات واربطة العنق
وآخر مبتكرات القاذورات
من المكياج ، العطر ، وموضات السحر
التدجيل،الصفقات الدموية ْ
وفتاوى القتل السرية  .
نحن اللارسميون بعيدون
عن القائمة الآنفة الذكر
من الوسخين
ذوي الفاتورات ، صكوك النهب
النصب ، السحت ،
القذرين رجالا جُوْفا
ونساءً مشبوهاتْ .
نحن اللا رسميون
بعيدون ولاشأن لنا بكواليس ٍ
بنفايات ...
لاشأن لنا بالأبواب الأبنوسية ْ
وقباب الارهاب الذهبية
والأثواب الملكية ْ .
لاشأن لنا
بقياصرة واباطرة ٍ وفراعنة
بقلاع ٍ اواهرام ٍ اواسوار ْ
نحن اللارسميون رياحٌ من نارْ
وبحارٌ من جمر ٍ وجنون ْ
نكتسح الجدران
ونسقط أصنام َ الدجالين
وننبش تحت كراسيهم
نهوي بالسفاح ونغدر بالمأفونْ
نحن اللارسميونْ
لم نطرق ابواب قصور السفلة ْ
لسنا من ايتام المؤتمرات المبتذلة ْ
والاحزاب المفتعلة ْ
ولأنـّا أبدا ً منفيونْ
فنحن بحق ٍلارسميون
فنحن ُ بحق ٍ " مُعتز ِلة ْ "
لاتسأل عنـّا اقواس النصرْ
ونساء القصرْ
فنحن غيابٌ مطلق ْ
جرحٌ لامرئيٌ مغلق !
لكن ابدا موجودون ْ
بمنافي وسجون
رأس في الباحة ِ مشنوق ٌ
عنق ٌ في الزنزانة ِ مطعون ْ
سنبقى خارج ازمنة السلطة
احفاد ابي ذر ٍ نحن : كفيلون
بحب الناس البسطاء
وعشق البؤساء
نحن اللارسميونْ
سلامٌ وحمامٌ وغصونْ
لكل الايتامْ .
وللجوعى
خبزٌ وحنانٌ واناشيدُ مطرْ.
نحن قرابين لخطاهمْ
أعيادهُمُ وضحاياهُمْ
ولفكرتهم منذورونْ
كل عروش الحكـّام الى هاوية ٍ
وهم ُ الآتون ْ
الفقراء هم الآتونْ .
زنج ٌ وقرامطة ٌ وشيوعيونْ .

*******

9/5/2009


  
122  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المجرم الضروري ... في: 22:39 15/03/2010
المجرم الضروري  ...

خلدون جاويد

 من الضرورة بمكان حجب  " الجرأة " في الحراك الأدبي لأنها تشكل تجاوزا على التآلفات الأيديولوجية في بلد ما او انها لاتتناسب مع هيمنة الحزب الواحد على الحياة الثقافية التي لاتلوح في آفاقها تغييرات مزلزلة بل استمرارية للتأكيد على الأعراف السائدة !  .
 الجرأة كنتاج موضوعي منفعل هو انعاس لواقع يتجسد في قصة وقصيدة في مسرح او سينما او اي مصنف ابداعي آخر . يتعرض هذا النتاج الجريء الى الحجب في بلد ما او حزب ما او موقع الكتروني ما ! السؤآل لماذا ؟
 الجواب باختصار ان الحياة السياسية عجلة  تسهم الاحزاب المنضوية تحت ظلال السلطة بدفعها وهي ـ جوقة  الدافعين ـ تتحاشى المعوقات ومن اجل انجاز الايجابي الممكن . ولذا من المفضل حجب ماينقد الأحزاب الاخرى خاصة وان هناك تآلفا او تحالفا ً ...
  تحت هذه الذريعة تسير العجلة ويحجب النتاج الابداعي الانتقادي الجريء . ويبدو للعيان بأن الثقافة المادحة للسلطة هي الوحيدة الموجودة في فضاء البلد اما الثقافة المقموعة والمحجوبة فلا اثر لها كما يبدو .
ولذا فان تاريخ دول وترسانات سقطت يحدثنا عن فواجع كبيرة ظهرت فيما بعد جرائمها . اذا حدث ذات الواقع في اي بلد فماعليك الاّ ان تبشر القائمين عليها بذات المصير .
 كان المجرم هو الرقيب الضروري لتمشية سمسرة الحياة السياسية فيدوس على الثقافة . هكذا مجرمون نضيق بهم نقرفهم انهم حزبيون عثمانيو الذهنية صخول ايديولوجيا قيء فكر بائد تعبان خسران لايتماشى مع الحياة بل يجعل عجلة السلطة سائرة بقوة لأنها لاترى من يوقفها او ينتقدها او يسخر منها . هذا المجرم الموظف او المتبرع هو الذي يضع القرباج بيد السلطة ضد الجماهير لا العكس .
 الحزب الخنوع  يستفيد من الرقباء الفكريين الخوانع  لأنه كوّنـَهم وأعـَدّهم اعدادا تآلفيا تسامحيا تواصليا تبريريا وبالتالي لا للثورة  لا لجان جاك روسو لا لميرابو لا لدانتون لا لتدريبات على حرب الشوارع بل لا لسجال ثقافي وحق  بإبداء الرأي .
 المجرم سابقا كان واحدا غدا اليوم عديدين ولا داع ٍ لإملاء شروط معينة عليه وذلك لأنه تلقائيا مدرك لعمله ... هناك خطوط حمراء يلتزم بها اولها عدم نقد الحاكم او الحزب الحاكم ، وان مسرحية " ولاية وبعير " تعبير صارخ عن ان هناك في كل ولاية شعبا اغلبه منهار شجعانه اما في الخارج او السجون . واما الجريئون لو وجدوا في الساحة فانهما يكابدون الويلات والعذابات والمنافي والتخفي داخل الوطن .
 قانون حرية التعبير في فضاء مفتوح كذبة سوداء واحيانا بيضاء . اما المجرم الرقابي فهو خياني مرحلي خطير لأنه يقتل الجيل صمتا وخنقا وكمدا ً .
 ان الصحافة المحترمة هي ليست الصحافة الحزبية النقية المتفانية من اجل سياسية الحزب المحترم اياه ! انها الضوء الكاشف لما لها وعليها مالسواها وماعليه . هكذا اعلاء ذاتي لايوجد هكذا انتقاد ذاتي لايوجد هكذا كشف للأخطاء التي اقترفها انا بنفسي في تقييم حقيقي لايوجد وان وجد فقد ندر .
 " كل قوم بما لديهم فرحون " رجالهم افضل الرجال عرقهم افضل الاعراق حزبهم هو الفذ ، صحافتهم بأنقى لون بيوتهم لاتوجد فيها لاسلة مهملات ولاحاوية ازبال ولا حتى مغسلة ولادوش ولاتواليت لأنهم ملائــــــــــكة ! .
 المجرم الضروري يؤبد المفاهيم اعلاه وهو في معادلات الخطورة فانما هو الالعن هو السم الزعاف وانه جدير بأن يستلم النصيحة الطيبة بأن يترك الوظيفة القذرة لمراقبة النصوص والافتاء بنشرها من عدمها لأن ذلك عامل معوق للفكر الحر ولبراعم الجديد والقادم والجريء والعاق والنزق والمختلف والمغاير.
وأخيرا يا ايها المجرم : لا ادعوك في جريدتك الحزبية ان تسمح بنشر مقالات وفيديو عن ما هو شبق وسكير وسهير وعهير ومجنون وكاشف لقاع المدينة لشذوذها لقودنتها لقحبنتها لزورها لبهتانها لمكياجها الغالي والرخيص لأبناء ذواتها لا فتلك مهمة الرواية او القصة القصيرة التي تغتالونها لأنها تعبر عن المخبوء والمدفون في حـُفـَر الدناءة البشرية والتي لاتريدون لها ان تظهر لأنكم على الأغلب وامثالكم متورطون بها .
 ادعوك فقط ان لا تكتب عنوانا كبيرا  ـ على سبيل المثال حقا وفعلا ـ جريدة الفواكه ! بينما انت لاتنشر لي الاّ عن فاكهة واحدة معينة مجنون انت بتناولها كل يوم ! كل يوم حتى اصبت انت وجريدتك بكل انواع الامراض بل بفقر الدم لأن الذي يتزاوج من عشيرة معينة واحدة يصاب بذلك . لأن الذي لايعرف سوى نشيد واحد يصاب بتخلف بالذوق الشعري والذي يعشق لونا واحدا فهو الكاره والمباغض لألوان الطيف الشمسي والذي يعيش في قبو الايديولوجيا يكره الصباح .
 لا اتمنى لك الانتصار من كل قلبي حتى تتأكد بأنك ميت ظلامي قتامي قطراني مغيبي كحلي حدادي بكسر الحاء ياامي في اللغة والايديولوجيا يابائس ومنهدم يا بافالوا  BUFFALO !!!!!!!! يا طنطل ! يامنقرض .
 غدا غدا نحرق جثة من خرق بالية عليها شعار فكرك المهترئ . غدا ينتصر الكلام .

*******

15/3/2010
123  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لو تشكلت حكومة مسيحية في العراق !!!!... في: 23:21 05/03/2010
لو تشكلت حكومة مسيحية في العراق !!!!...

خلدون جاويد

 لو اسفرت الانتخابات عن صعود مفاجئ لرقم خيالي وجاءت الى سدة الحكم سلطة من خيرة ابناء عراقنا من المسيحيين وهم الاصلاء المعروفون بحبهم لوطنهم وللثقافة الانسانية وللتقدم العلمي بل وان شعارهم المشهود له هو المحبة المحبة المحبة . ماذا سوف يحدث ؟
 سوف لن تتعرض هذه المداخلة  بأي نوع من التجاوز على الاحزاب والفصائل الاخرى المعروفة بعلمانيتها لأنها ضمنا مع كل حكومة شعارها الانفتاح على العالم بغض النظر عن الدين والعرق لأن العبرة هي ليست بالديانة ونوعها وطقوسها بل بانسانية منجزها وتوفير الامان للجميع انطلاقا من الكلمات الرائعة لسيدنا يسوع القائل كن كالمطر يهطل على الاخيار والاشرار كن كالشمس تشع على الجميع بل لقد ذهب السيد المسيح الى ابعد من ذلك بأن قال : قريبي الذي يحتاجني اي ان الذي يحتاجني هو اخي وابن عمي الخ وليس العكس ! بل والى الاقصى بان قال احبوا مبغضيكم !
 لا ولن يختلف اي قلب طيب رحوم ورؤوم مع الكلمات اعلاه اذا وفرت امانا وسلاما للاقلية والاكثرية .
 الاحزاب المعتدلة غير المسيحية ستتطلع الى كلمات يسوع والقلب المريمي وستتمنى هي الاخرى هذه الاخوة في الدين مما يؤدي بها الى التضامن وشد آصرة الدين والوطن . فالعراق هو المهم ومرحبا بالحكومة المسيحية .. ها نحن نتناوب في كل مرة على الحكم ولربما ستأتي حكومة شيوعية في العشر سنوات القادمة او إلحادية زناديقية لايهم المهم ان الارادة الشعبية السلمية هي التي تنتخب ونحن نقوم بالتسيير السلمي للبرامج بل ونفعّل الحياة الديموقراطية الى الامام من اجل حضارة ووعي حضاري تقدمي في العراق .
 اذن ثقتنا بقوانا قائمة على نبل واصالة احزابنا ونعني بالخصوص منها : الوطنية الديموقراطية والليبرالية والقوى المستقلة . ومادمنا متفائلين الى هذا الحد فدعنا نتقدم بالمقالة لا الى التفاؤل بل الى التشاؤم !
 هناك فصيلان على الطريق كلاهما معاديان في نهاية المطاف : فصيل الذئآب ، وفصيل القردة .
الذئآب : مجموعة تفجيرية تكفيرية تخريبية ، لن تنفك عن الاستمرار في قتل ابناء الشعب العراقي نكاية لا بالمسيحية والمسيحيين بل بكل ماهو عراقي ، فبدلا من ضرب الحكومة مباشرة سيقومون باحراق مدرسة اطفال او حضانة !
القردة : هذه مجموعة معينة من ادباء تافهين والعياذ بالله الى درجة انها كلما جاءت حكومة خضراء صاروا هم كلوروفيل الأوراق ويناعة الساق ولون الغصون وحتى وسخ المستنقعات . اذا جاءت حكومة حمراء فهم لينينيون ماركسيون هم ابناء ديمتروف والخالد فهد وهم عشاق اتماتوف وبوشكين وآنا اخماتوفا .. هم كمسرحيين سينشرون المسرح السوفياتي في كل قرية والسينما والباليه ولعبة الشطرنج والرسم وكل الابداعات والهوايات الراقية .
 اما اذا جاءت حكومة مسيحية فهم سيبدلون الكَير من الثاني الى الخامس ، فلن تراهم يكتبون عن الحسين عليه السلام ولا عن مآثر العظيم والخالد امير المؤمنين وامام المعذبين علي بن طالب عليه السلام ولا عن المهدي "ع ج " ولا عن ضرورة اللطم والتطبير واهمية القامات والزناجيل ودورها التاريخي في اعلاء الروح حد الانتحار بكاءا ونفي كل الوان الحياة من اجل اكبار اعظم قضية على الارض يقتضي ارتداء ثياب الحداد من اجلها من المهد الى اللحد بل لابد من تطوير عملية القامات الى الانتحار الجماعي والموت فورا من اجل اللحاق بركب الخالدين لابل لابد من قتل كل النساء على الارض حتى ينعدم الجنس البشري ! هكذا يقول بعض الادباء المغالين تملقا للسلطة .. وهم .. اي نفس الادباء هم من سوف يكتبون ارقى المسرحيات عن سيدنا يسوع بل سيقولون بأن تاريخ المسرح العالمي يبدأ من حادثة الصليب وجلجلة . سترى الجرائد قد غيرت الشعارات فاصبحت مزدانة بصور الكنائس او الاطفال وهم يحملون الشموع او نساء يشبهن مريم عليها السلام يحملن رضعا او السيد المسيح وهو يحمل حملا وديعا  او او الى مالانهاية من الصور الرائعة للبابا بل آلاف القسسة بل والواقع هو كذلك سيعتبر الرداء القساوسي زيا موحدا للمدارس وسينبري فصيل القردة خاصة  "الليبراليين" بإنزال شعار جريدتهم العتيد ووضع طاقية " ابونا " مكانه .. أما حب المشروبات الروحية فياعيني عليه كما تقول ام كلثوم ستكون المايخانات عدد النجوم والعرق سيكون المشروب المفضل العرق العراقي الاصيل وخاصة التراثي من امثال عرق هبهب وعرق فطومة والعرق الخطير المسمى بنكه ودَرَج !!! وهذا النوع : احكي لعيني " قوته قوة مراوح الطائرات على شرط ان يكون قربك دَرَج !!!!!!!!!
 كل هذا سوف يتفضل علينا به فصيل القردة الخالدين في كل الازمان .

********

توْقٌ أخير : تف على كل شمبانزي .
5/3/2010
124  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إيـّاكَ أنْ تنتخبَ العمائما ... في: 18:58 04/03/2010
إيـّاكَ أنْ تنتخبَ العمائما ...

خلدون جاويد

إيّاكَ أن تنتخب العمائما
ان رمت َ شعبا هانئا مُسالما
لا للذين حاصصوا عراقنا
ومن أباحوا النهبَ والحواسما
ممن أتوا لكي يـُلـَغـّموا النفوسْ
بل جعلوها  شـِيـَعا شراذما
يمايزون الناسَ في مذاهب ٍ
يلقونهمْ في بحر دمع ٍ ودِما
انظر لهم كم خبأوا في معبد  ٍ
عبْواتهمْ والموتَ والرواجما
قد خربوا بلادنا بغدرهمْ
بل احرقوا ارضا وبحرا وسما
قد جوّعوا الناسَ على جوعِهمُ
بل لبسوا من كدْحِهمْ خواتما
هم آخـِذونا نحو ليل القرونْ
الى القـَتام والظلام والعمى
قد اقسموا ان يهدروا ارواحنا
أن يتركوا عراقنا مقسّما
هل حرروا العراق ام في هوة ٍ
القوه ُ  مكسورَ  يد ٍ ، مُحطـّما ؟
حاذرْ بأن تنتخب السارقين
مصارفا وهُمْ حماة ُ الحمى !
اياكَ ان تنتخبَ المارقين
من اثخنوا اوطانـَهمْ جرائما
ومن بدين دينهم قد تاجروا
وقامروا وآثروا الدراهما
انتخب العراقَ لاجيرانـَه
انتخب الأزهار لا الجماجما
ودس بكعبك النبيل " مؤمنا ً " !
تحت حذاء الأجنبي ّ ارتمى
لتنتخب محمدا والمسيحْ
وصن عليا ً منهجا مُكرّما
لاتنتخب من فبركوا اسلامَهمْ
ولاتصدقـْهمْ لأنهمْ  دُمى
الاّ الذي آمن ان النخيل
منبته  وللعراق انتمى
لا تنتخب عمامة ولحية
وراءها رأس العميل احتمى
هو الذي اردى برأس الحسينْ
والحسَن الجميل قد سمما
معممٌ لبيتـِنا كم هدّما
أثكلَ بل رمـّلَ  بل  يتـّما
واحرق الزهـّاد في موطني
واهدر الحلاّج  بل اعدما
يالعراق ٍ ظلّ  تاريخـُهُ
تحت سلاطين الخنا سلـّما
إياك ان تنتخب الرماح
والجراح والسهام والصوارما
إياك ان تنتخب المُرابينْ
إياك ان تنتخب المـُتخما
بل انتخب من يعشق الأنهار
والأقمار والأشجار والحمائما
لو قطعوا اصابعي جميعَها
لكي يحيلوا دون ان ابصما
لابد ان اكتب اسم العراق
بدمع رمْشـَيّ َ وحبر الدما
لابد ان احمل مشعل الحفاة
ان اسير ان انير ان اقاوما
هيهات لن انتخب العمائما
لن يرتشي شعبي ولن  يساوما

*******
4/3/2010


125  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / متى ضاعت النبالة ، ابدأ من لوكراسيوس . في: 19:56 01/03/2010

متى ضاعت النبالة ، ابدأ من لوكراسيوس .

خلدون جاويد

 لوكراسيوس العظيم ...  انه " غضر وشجاع ، انه بالشعر سيد العالم" بهذه الكلمات قيم كارل ماركس الشاعر لوكراسيوس ، وذلك لأنه عبأ روح فلسفة ابيقور في الشعر .. تلك الفلسفة التي تركز على مفهومي اللذة والطمأنينة .. لذة معتدلة لا افراط فيها كي لا تؤدي الى الهلاك ، وطمأنينة للذات بابعادها عن شبح الرذيلة وتقريبها من المبادئ السامية . اما الموت فهو حسب ابيقور لايعنينا بشيء مادمنا احياءا واذا ما حل ّ فلا نحس به . بهذه الرقيا والاعلاء التحليلي في فلسفة الاشياء وتمحيصها ، يختط المرء حياته ويختار كلماته وينتبه لجماليات السمو في عمله الابداعي وبناء انسانية الانسان باتجاه السلم والنبل والمحبة .
 اننا في زمن الهستيريات الجماعية بحاجة الى افكار ابيقور341ـ 270 ق م ، متجسدة في قصائد لوكراسيوس  ، بحاجة الى لجم تفسخ الاخلاق في المراحل التاريخية لمسيرة البشرية ، والعمل على ايجاد صيغ من التوازن . اذا لم تصن كتبنا ولم تق ِ صحفنا سلوكنا من التدهور الذي نحن فيه فلنا ربما بتواريخ جيراننا امثولة للإطلاع او التمثـّل !
 نحتاج الى الاحساس بالغيرية والتعبير هنا لجان بول سارتر ، احساس الفيلسوف الى ماهو لاذاتي ، الى ميزان شديد الحساسية من العدالة منها ان تتوازن ابيقوريا في سلوك سارتري ؛ اي ان لا افراط هالك وبذات الوقت وضع الآخر في حالة من التفضيل على الأنا ! اذا كان الآخر في حاجة ماسة الى الحياة . ان تقديم يد الانتشال والانتصار في موقف سارتر على سبيل المثال من تحرير الجزائر ايام حكومة غي موليه كان انتصارا لشعب الاوراس وقضيته التحررية العادلة ، موقف الفيلسوف نيتشه من القضية الوطنية والقومية بأن نزع اغلفتها رويدا رويدا باتجاه الوهية الذات ! والسوبرمان ، موقف المفكرين الطوباويين من السعادة والذهاب الى اليوتوبيا حيث جنان المحبة البشرية المطلقة . كل ذلك يستند الى الانحياز الغيري او الانسلاخ الإقليموي او الطبقي . اواقرار حق الشعوب في تحررها . ومن يقوى ياترى على اعلاء الذات ونبذ انانياتها الضيقة ؟ هناك على سبيل المثال حكاية جميلة ونادرة عن ايثار  هوشي منه  الذي باغته رفاقه بأنْ  بنوا بيتا جميلا له اثناء سفره وعندما عاد عرضوا عليهم البيت فرحين ، فاذا بالرجل وبعد ان شكرهم يطرق باب احد الفلاحين من جيرانه الفقراء ويقدم له الدار عارضا عليه تبادل السكن ! وبالمناسبة لم يكن من مآثر الرجل ان يتأنق بل كان يستقبل الوفود وفي قدميه حذاء من خشب ! حتى نبهه الاصدقاء الى الضرورات الاتكيت الديبلوماسي فوافق ،على وضع حذاء مناسب ! لكنه ما ان تنتهي مقابلة الوفد حتى يخلع ذلك الحذاء ! .. ومرة " سرق " تفاحة ووضعها في جيبه ، وقد راقبه بعض اعضاء السلك الديبلوماسي وسفراء وتابعوا هذه الطلعة الغريبة ، واذا بالرجل العظيم هذا يخرج في انتهاء الاحتفال الكبير ليقف الى جانب جندي يحمل حربته في الباب وسط مناخ بارد وحراسة ليلية مضنية ، يقف امامه ليقدم له التفاحة مبتسما له مداعبا من ان الجماعة قد اكلوا مالذ وطاب وقد خطفت لك ما قدرت عليه ! .
 الآخر هو رقيا لعواطفنا وسمو لنا واننا بمحبة الآخرين نكبر في عيننا وعيون الآخرين . نماذج تاريخية عديدة تزدهي بالفعل الجميل لا بالتحشيد للذات والادخار للأنا والاحتفاء فقط بالقريب والابن والعائلة والعشيرة والحزب والوطن الواحد والدين والقومية الأفضل ! لا الف لا .. المحبة كونية الطابع .. واللذة كما قال ابيقور هي الصداقة الفاضلة والتي عبر عنها لوكراسيوس بشعره المتضمن لحكمة ابيقور .
 ان اللذة وفق اندريه جيد هي الفرح الحسي ، وهو ذاته القائل : " هناك ثمار تنتظر ان نجوع " فنحن اذن مركز اللذة الحسي الأول ، بينما  اللذة الأبيقورية هي  الصداقة الفاضلة  المتضمنة  اسعاد الآخر والاحساس به والتفاعل معه ومن اجله .
 ان الموقف الأخلاقي نهضة وتخل ّ ٍ ، نهضة واعلاء بالروح الى مصاف عشق البرية جمعاء وتخلّ ٍ عن هذه الأغلفة الشريرة التي نريدها لأنفسنا من مال وجاه ومركز . لاخلود بكثرة ونوع الأطعمة التي تناولت الخلود بروعة العمل والأثر الذي تركت لا لنفسك بل لسواك . وان تضع الأسئلة الحارقة امام نفسك قائلا هل الأهرام من اجل تخليد عائلة ام شعب والحدائق المعلقة من اجل رغبة فردية ام مجد امة ؟ هل صنعت انت ، على ذات القياس ، مأثرتك بدوافع حب الخاصة ام العامة ... تلك هي المسألة .

 " السمو جبروت  وملكوت
الرقيا اليه مشقة على الأرواح المترددة
وهو أثير عاطر تحلق فيه
أجنحة الرحمة الملائكية . " لوكراسيوس .

 خاتمة القول هنا ان شعوبا حضارية متطورة هي في حضورها الفلسفي قريبة نوعا ما من سايكولوجيا فلسفة  لوكراسيوس وابيقور وتعتبر شعوب في حالة طبيعية ، اما شعوبنا المعانية لتدهور حضاري شامل فانها تحتاج الى قرون من الترقية والمعافاة حتى يتاح لها الوصول الى الحالة الطبيعية للشعوب الاخرى الآنفة الذكر اي ان تكون قريبة نوعا ما . ان الطريق شائك وطويل لكن هذا لن يمنعنا من حمل مشاعل لوكراسيوس.
 
*******

ـ توْقٌ أخير : عندما تحاول التشابه جماليا بإنسان آخر اي تدنو من روحه حبا وعطاءا تذكر ان من الصعوبة ان تخترق الانانية الذاتية لك لتكون هو ويكون انت لكنك ممكن ان تصل الى شذرية ألِقة تتماهى مع البيت الشعري القائل :

" شفّ الزجاجُ وشفـّتْ الخمرُ
وتشابها وتشاكل الأمر ُ
فكأنما خمر ٌ ولا قدح ٌ
وكأنما قدح ٌ ولا خمر ُ" ..

28/2/2010
     
 
   
 
 
126  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الستيان حرام فتوى جديدة !!!! في: 22:08 25/02/2010
الستيان حرام فتوى جديدة !!!!

خلدون جاويد

 اطلالات الفتاوى تنهال علينا من كل حوب وصوب ، آخر تقليعه هي جلد النسوة في بعض مناطق الصومال فيما اذا ثبت ارتدائهن للستيان لأن الأخير يمثل دول الضلالة وهو ابتداع اهل الكفر وزي من ازياء عوالم الميوعة لايجدر التشبه به . وعلى حد تعبير احد الكتاب لقد ارغموا النسوة على ترك نهودهن هددا !!!!
 هناك من يقرف هؤلاء المتشددين لاعتبارات مختلفة اهمها التدخل بشؤون الافراد . هناك في رأس كل متشدد جاعل من نفسه نبيا او سلطانا او وليا ، فكرة الهيمنة التي تتلبسه ومفادها ان على الناس ان تمشي وفق قاعدة صيغة مسطرة مذهب . الجميع في حظيرة واحدة . ومن يخالف يُجلد .
 هناك من يشكر هؤلاء المتشددين لأن كل ابتعاد عن الحضارة الغربية جيد ! كما ان اية اداة مصنوعة هي بدعة ... عليه لربما يكون تاريخ الملابس هو اضافة لاتتناسب مع الخلقة التي خلق بها الله البشرية . اذ كان يجب البقاء على ورقة التوت وقشرين للبطيخ نغطي به الأثداء .
 هناك من ينظر الى صوملة النهود اي تجريدها من الستيان مسألة جمالية رائعة ، ولابد من توجيه الشكر الى هؤلاء الشباب المسلم المتشدد المتحكم ببعض شوارع مقاديشو !
 لماذا ؟ لأن الظاهرة الجميلة هذه تشبه الشارع الهنغاري في الصيف حيث لاضرورة لحمالات النهود ، وبالتالي فالجسد فن كما عبرت احدى اجمل نساء الارض وفيلسوفاتها " .... ....." . مااروع صوره واحجامه واهتزازاته انه يمنح العين والروح امومة الكون وامانـَه وعطاءَه .
 الفتاوى كثرت وهي تنصب كثيرا كثيرا على النساء خاصة . التجاوز على اسلوب حياة المرأة يؤدي بلا شك الى امتعاضها فهو تقليل من شأنها ومسح لشخصيتها . انها انسان رائع الكمال والنيافة ، انها هندسة البهاء والحسن . والسؤآل الى متى تبقى المرأة تعاني القمع والاهانة والتجاوز والردع والرفض والادلاء ؟... هل من امرأة عظيمة في الوسط العربي والاسلامي لتنهض بمنظمة اسمها على سبيل المثال : " انا حرة " او ـ نساء الحرية ـ او رابطة نساء بلا حدود ، رابطة لاسياسية ليست تابعة الى حزب او مذهب ... لاحزبية ولامذهبية في الحرية . وكما عبر جان بول سارتر مرة وقال ان الوجودية هي انطلاق المرء فلا اروع من تسمية جديدة لرابطة نسوية بإسم : انطلاق المرأة !!!!!!!
 المرأة هي التي تقرر ... علما ً تتعلمه  ورفيق  درب تختاره واسلوب حياة  تختطه ... وعدا ذلك باطل . هي التي تختار كيف ترتدي لا مجموعة من متشددين يتحكمون بستيانها كما يتحكمون بان يختنوها ام لا !!! اللعنة على كل مستبدي الأرض .
 قال هذا الكاتب الجميل " ........ " يريد هؤلاء للنسوة ان يتركوا نهودهن هددا !!! واقول ان البعض فرض النقاب الاسود " البوشي " قبل 58 واسقط صباح الثورة في بغداد الحرية . واذ عاد الحجاب وحقق سيادة وهيمنة ارغامية او طوعية له  فانه ربما يتعرض الى الاسقاط  مع زوال اسبابه عندما تنهار ترسانات دولية محبذة له وداعمة حتى ماديا في حركات التشدد المختلفة نوعيا وكميا . وان تخرصاتهم هذه مصيرها مصير فقاعات الصابون .
 الحجاب مع جبة طويلة تغطي الجسد كله !!! او حجاب مع بنطلون .. هذان اسلوبان سائدان ..  يشدد البعض على ضرورة الاول فهو صحيح ومحتشم الا ان وجه المرأة يكون ظاهرا ولو تطلعنا الى تضاريس الوجه لرأينا فيه ما قاله الشعراء من جنون وفنون . اما الثاني البنطلون مع الحجاب فهو مضحك للغاية ... ان الذي وافق على حجب مجرد الشعر وأبقى لنا مايبرزه بنطلون الجينز من مكورات ومدورات واهتزازات ورجرجات فانه هو نفسه لايرضاه لو تفكر بالأمر قليلا  . بعد ذلك فالسروال اوروبي .
 هناك من هو ضد النقاب بثقبين لعينين ظاهرتين !! ان كل الشعر العربي متركز على العيون ... العيون تقدح بالرغبة وتذكيها عليه لابد من ان نغلق حتى هاتين الفتحتين الصغيرتين . والخلاصة هناك دعاة  لسربلة المرأة منذ يوم ولادتها بالثياب السوداء شرط ان احدا لايرى عينيها مخافة الرغبة الصادرة عن الرجل .
 المرأة اذن تأتي من ظلام الرحم ، توضع بالبيت يجري التشديد عليها ، لايسمح لها النظر حتى من ثقب في حائط .. ومن ثم تذهب الى القبر . هذا الذي يريدونه .
هناك بلا ادنى شك من يتحكم بالناس بالنساء خاصة بالشبيبة بل يعمل على اختطاف عقولهم الى جهة ما او دين ما او حزب ما يختطفهم من الطفولة فلا يعلم الطفل او الصبي او اليافع بانه مبرمج من قبل ابيه او عشيرته او نظامه الشمولي او كما عبر عنها احد المفكرين انه الإخصاء الذهني . ونحن بالمقابل نتسائل ماهو دورنا ازاء ظواهر التلقين المبكر والارغام والتعويد والتبليد وتحجير الأدمغة وفق طريقة ما واحدة سائدة سلطوية ؟ .. الى متى والعنف عصا مرفوعة في وجه المرأة ؟ الى متى ملامتها وتوبيخها وضربها واهانتها وحبسها والاعتداء عليها وانتهاكها واغتصابها ومنعها حقوقها والإدلاء الأوامري عليها بل قتلها ودفعها الى الانتحار بل وأدها !!!
 الى متى تتنفس المرأة بقطارة وتتحرك وفق المسطرة وتأكل وفق رغبتهم لا رغبتها وتمشي على طريقتهم .. بعد ايام سيلبسونها حجابا على شكل ستيان وبنطلونا خاصا بالظهر وحذاءا يحتذى باليدين ! ويحيلونها الى قرقوز مذلة !
 ان على المرأة ان تثور لا ان تولد وتعيش وتموت وهي على مقاسهم هم وليست على ارادتها هي !!!!!! اللعنة على هكذا حضارة . وسحقا لم لا عمل له سوى فتاوى الجسد والملابس .

*******

توْق ٌ أخير : الرحمة على روح الشاعر الفيلسوف جميل صدقي الزهاوي القائل :
" سجنوهن في البيوت فشلوا ... نصف شعب يهم بالحركات ِ" .   
127  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رواية " إمرَهْ كرْتيس " وترجمة ثائر صالح ... في: 14:39 24/02/2010
رواية " إمرَهْ كرْتيس " وترجمة ثائر صالح ...

خلدون جاويد

تطالعنا رواية " الراية الانجليزية "  للكاتب المجري  إمره كرتيس باجواء الكارثة زمن الاحتلال ، وبدورها كمصنف ابداعي وكشهادة عصر . دور الرواية هنا ، هو لإنارة عتمات الحياة الرازحة في وطن كالزنزانة ، وهي لاتهادن لو عبّرت حقا وفعلا عن حالة الموت النفسي الذي يكابده شاب صحفي في زمن مأزوم كاذب لا حقيقة فيه الى درجة جنونية يغدو فيها الكذب كالصدق والعكس صحيح ولا امل من الكارثة الا بالتحولات الدولية الكبيرة الناقذة لتدهور تام بل لهاوية . استطاع الاستاذ ثائر صالح ان ينقلنا الى أجواء الأزمة الوطنية بترجمة مبدعة لكاتب مرموق حاصل على جائزة نوبل  للآداب.. وقد احتوى الكتاب الصادر عن دار المدى على عنوانين  " الراية الانجليزية " و " المحضر " وفي الرواية الأخيرة تنشد الانفاس الى متابعة احداث رجل في قطار يتعرض الى طلب  بالتصريح بالعملة التي يحملها . انك لتجد نفسك امام اسلوب سلس مترابط كما لو تكون لغتك العربية صافية وانيقة خالية من العثرات . روعة الكاتب هنا قد تميّزت بالقدرة على التشويق الذي ليس هو افراط بالتزويق اللفظي بقدر ما هو تصوير لحالة قد سقط فيها بطله فبدا للقارئ حجم الورطة التي تلتصق به بخيوط العنكبوت حتى ليبدو ثمن تجنبها مهما غلا لهو اهون من الاكتواء برعبها . انه عالم المافيا المختبيء للمرء في كل لحظة . قصة المحضر من الإثارة والخوف مالا تتمنى لأعدى اعدائك ان يكون بطلها ... ياللاختناق !! ويالروعة الكاتب ويا لإمكانيات المترجم الباهرة .
 كتب المترجم مقدمتين للروايتين لاغنى عن قراءتهما لما فيهما من الاحاطة الضرورية بظروف المجر السياسية ودور الكاتب امره كرتيس الذي اشار ـ المترجم ـ الى سيرته الذاتية قائلا :
ـ " ولد في بودابست 1929 اعتقل في 1944 عمل في الصحافة وكتب روايته الاولى عام 1975 وهي عن تجربته في المعتقل . نشر رواية لامصير عام 1975 وهي بداية ثلاثيته الروائية ، مع "الفشل" عام 1988 ، ثم قديش . صدرت رواياته الاخرى تباعا : مقتفي الأثر 1977 ـ الراية الانجليزية 1991 ـ الفشل 1988 ـ المحضر 1993 ـ شخص آخر 1997 ـ لحظة صمت ... 1998 ـ يوميات العبودية 1992 ، وكانت أعماله تترجم الى الألمانية والفرنسية والانجليزية ، ثم الى عدد كبير من اللغات الأجنبية بعد فوزه بجائزة نوبل عام 2002 " .
 ومن اجواء المقدمة التي كتبها المترجم : [ ..." ، انه مفكر وفيلسوف وليس روائيا بالمعنى الدقيق للكلمة ، لغته ثقيلة ، معقدة ، صعبة ، بعيدة عن الصياغة الأدبية السلسة وحتى متكلفة في بعض المواقع ، لكنها في المقابل واعية ، يختار كلماته بعناية فائقة ، يبني جمله بعناية أكبر ، ولا استطيع الجزم هل اللغة عنده غاية بحد ذاتها أم وسيلة لإيصال افكاره . نجد في اعماله وفي العمل الواحد كذلك تفاوتا في اللغة ، وهذا يعتمد على الرسالة التي يعتمدها المقطع المعني ، واللغة هنا هي انعكاس للحالة النفسية التي يمر الشخوص في هذا المقطع . فيعكس قصر الجمل وتسارع ايقاعها وخلوها من الأفعال ذروة التوتر ، في حين تشير الجمل الطويلة المملة المليئة بالجمل الاعتراضية المتداخلة الى بعض الارتخاء ، حيث يسنح لبطل القصة وهو كرتيس ذاته وقت كاف للتفكير . واللغة التي يستعمل غير معتادة في محيط التعبير الأدبي المجري ، الذي يموج برهافة الصياغة وجمال الموسيقى .،،،]
 نشد على يد مترجمنا ونحيي دأبه في ايصال نتاجات عالمية الطابع الى منطقتنا العربية التي هي احوج من سواها اليها وذلك لأهمية التثاقف الحضاري والاستفادة من التجارب التاريخية الكبرى .
باقة ورد للاديب ثائر صالح والى المزيد من الاعمال المبدعة . 
*******
24/2/2010
128  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سايكولوجيا الإلهام ... في: 19:00 21/02/2010
سايكولوجيا الإلهام ...

خلدون جاويد

 سايكولوجيا الكتابة تأتي بغموض شفيف مثل حزن سيابي فيه يُتم ولوعة ازاء ماهو مفقود . تأتي الكتابة من عالم ذري بعيد ، ربما يحركها نجم ناء ٍ ، ذكرى دفينة ، ندم مدفون بعيدا في المقابر الجماعية للروح . تأتي الكتابة من وجع لفراق وطن وطلاق اُم في طفولتك وحجود حبيب . تأتي من حزننا الكامد الألوان او من فرح لم نجربه نبكي له وعليه . يأتي من انفعال ليس بالضرورة ان يكون نفعيا . لدي الشاعر الانجليزي جون كيتس 1795_ 1821 شوق الى الركض وراء العرائس بقصد تقبيلهن وبذات اللحظة التمني بعدم التقبيل حتى يبقى الظمأ عامرا كانتشاء باخوسي لاينفـَل .
 أجمل امرأة لاتمنحك الشعر .. هناك سر وغموض يتأتى عبر
اللآمرئي من ذبذبات جاذبة تطحن النخاع بالعظم وتدوس عليه بحادلة من جمر فيهيم مجنون الصحارى ، ويتسامى بن زيدون ، ويضمر جسد الشابي بالسل .
 النجمة النائية تجعل المرء يكتب أكثر من قمر منير ، الضيف الغائب ادعى للشوق لدى نازك الملائكة التي استضافته ـ هي بنفسها ـ وتمنت ان لايأتي ليكون غيابة حسيا لاهب الاشواق والتمني ، وهنا جمالية التناقض التي تفجر ينابيع الوجد ... يا الاهي كم في الذات من مماحكة ولا معقولية وتطاحن وعدم ثبات . كم في اعماقنا من حنين للقادم وهجر للمقيم معنا . اهمال الذي في حجرة عرسي ! والهيام بالذي يستحيل علي المسك به .
 الآخر هو عشتار الثمار الاخرى هي سالومي الجنون ... كم في مسافات البعد عن امرأة الروح ما ينيرها بديكور من احلام .
 سألني على سبيل المثال أحد اصدقائي معاتبا كوني لم أكتب عنه كذكرى لصداقة عمرها خمسة عشر عاما ، قلت له جانبيا انت لم تعطني وميضا من كرم روحي بينما الآخر ولأيام قليلة جعلني اشعر بأنه الشعر الذي يمنحنا الانغام بانه قارورة العطر التي تغرينا بمسيس قطرة من اريجها السامي .
 ألم الذكرى والاستحالة حيث يمنحني  اللآممكن ملاحم هوميروسية .. الوجوه الساحرة التي تكوي القلوب قبل الجلود والتي تمر قبالتك وتترك من دون ان تدري هي انك خلدتها شعريا وكتبت اجمل سوناتات القرن . وليس بشاعر من لايكتب عن الف امرأة عابرة وصرح هاو ٍ ومدينة مندثرة  .
 اغنية في حانة تركت لديك ومنذ 40 عاما سناءا لاتمحوه الوف الليالي من الظلام . اي ذخير من ذكريات سعيدة او مؤلمة يأخذ دبيبها الى رسم سحنات الاحبة الذين  نسوك او تناسوك .
 الوصال المادي جميل لكنه عامل سلبي .. الاقتراب بُعد ... واللعبة هي ان نبتعد لكي نقترب تماما مثلما فعل دانيال في كتاب دروب الحرية للفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر ، دانيال الرهيب العجيب الذي لايطاق والذي لايمكن تصوره !!! لقد قام  ومن شدة حبه لقططه بالقائهن في لجة عاتية من لجج البحر وقال باختصار لقد القيتهن في الحب الخالد ! سورين كيركيجارد الدانماركي ذو الفلسفة السوداء ورب التشاؤم ذهب الى والد خطيبته ريجين اولسن  وسلمه خاتم الخطوبة رافضا الزواج من ابنته لسبب انه لايريدها امرأة بيتية عائلية مطبخية تتعفن مع الايام بين الاطعمة والصحون يريدها خالدة مدى الحياة اسما لامعا في حياة الفيلسوف سورن كيركيجارد  وحياة المعمورة . الولادة بنت المستكفي خلدت ابن زيدون ، وبالمناسبة كانت المرأة تعرف انها ببعدها وعنادها قويت وتقوى على تكتيبه شعر الخلود بل لحن الخلود . ولقد سُقيَ ابن الملوح العذاب حتى وجدوه في منعطف جبلي منطرحا وقد كتب على الرمل : " توسـّد َ احجار المهامة والقفر ِ ومات جريح القلب مندمل الصدر" . ما اجملهن نساء الروح وآلهات الالهام انهن ساحرات لا بقربهن بل باستحالتهن . تخبو النار باستجابتهن ، وتستعر بغيابهن . الأجمل هو المشعل العالي الملتهب على اسمى ذروة في الاولمب اعني الفراشة التي لاتمسك.
 امرأة جميلة من ذاكرتي ، وضعت اصبعها ذات يوم على سطر في كتاب شعر لأنطونيو ميتشادو قائلة لي اقرأ هنا وتحسس الروعة : " دع الزمان امامك مثل فراشة تياهة لا مثل ثور وديع " .. من يومها وانا كالصبي اُراكِض واشاكس فراشتي في الاحلام .. انها فراشة اجمل امرأة في حياتي وروعتهما انهما كلاهما المرأة والفراشة عصيان على المسك .
 اذا لم تكن الولادة بنت المستكفي قد لعبت لعبة الالهام ، فان نساءا تمنعن عن قناعة فاحرقن الشاعر السيابي اللوعة والسياب ذاته القائل : " احبيني فاني كل من احببت قبلك ما احبوني " .. ونحن مع من ؟ مع ترويض العاشق في حلبة النار ام مع اطفائه بقبلات ولاّدة الشاعرة القائلة : " أنا والله اصلح للمعالي ... وامشي مشيتي واتيه تيها. امكـّن عاشقي من صحن خدي ... واعطي قبلتي من يشتهيها " وقد مات بن زيدون بحسرة القبلة المبتذلة .
  هناك الهام مستعر من نوع آخر ألا وهو : مات الرصافي فقيرا وقد عاد من تركيا وسوريا ليكون ملكا على العراق فصارت لغيره فعاش متبرما ناقما فقيرا لكنه عاش عفيفا كاتبا المعيا وشاعرا فلسفيا فخما ومتابعا سياسيا وهو والجواهري شاعرا العراق الكبيران ، فلو كانت الملوكية له هل ياترى هناك رصافي كالرصافي هذا ؟
 اعني وصال المرأة وتبوأ المنصب الرفيع والظفر بإمارة كما اراد المتنبي هو تغييب للشاعر المفوه والاديب الأريب او حتى الشخصية اللآمعة والكفوءة . اعني ان سايكولوجيا الكتابة هي الهام  تشحنه كهربة ! وشرطـُه الحرمان ، البعد ، اللآوفاق ، الهجر ، سوء الطالع ؟ . كل هذا الجمر الذي يدبغ جلودنا هو الذي يمنحنا اجمل الكتابات اما المترف بالسعادات فهو يحياها ولا يمكن ان يكون كليهما  ! هذا محال .
 واخيرا فكلٌ وحرمانه .. ونحن حرماننا العراقُ النائي والارضُ المثخنة باحبتنا المغيبين، واهلـُنا المهجرين ، وآباؤنا الموتى بغيبنا ومنفانا المتعدد حيث كل فرد منا في ارض ، لا اهلنا ولازوجاتنا ولا حتى من تناجيه على البعد وتبكي له بدموع حارقة  يشفع لك ولو بربتة واحدة من حنان لا بل تراه متبرما غاضبا حردا ، قال الجواهري الكبير :

"وكان ان لم تهبه مدحة ً حر ِداً
 واليوم من نغتلي في مدحه حرد ُ "

  الكل محروم والوطن في عمومه قصيدة عشق توّاقة الى أمل على الطريق الأمل بالسلام والسعادة المنشودة . اليوم كلنا في حنين الى المسك بالمستحيل وفي صراع حتى الموت من اجل نيل الحبيب والفوز بسايكولوجيا جديدة من الهام ذي طبيعة جديدة لاسادية ولا هجرمتعمد فيها ولا قتل للعاشقين بلا رحمة .

*******
تـَوْقٌ أخير : قال شاعر جنون والهام حارق :

" وارفع الكأس لكن لا ادنسّه
واقرب الإثمَ لكن لست ارتكب ُ " .

129  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قصيدة مهداة الى الاستاذ أياد جمال الدين في: 09:37 19/02/2010
قصيدة مهداة الى الاستاذ أياد جمال الدين

خلدون جاويد
[.." قال النائب اياد جمال الدين ان بعض القوى السياسية سعت إلى تشويه سمعته من خلال بث اشاعات تشير إلى تخليه عن معتقداته الدينية مؤكداً ان خطه واضح وهو السعي إلى فصل الدين عن الدولة بشكل تام عن الحياة السياسية بسبب التقاطع المستمر بين التوجهين . كما صف العراق بأنه (الحديقة الخلفية لايران ) ..." ...]

الرافعون على الرؤوس عمائما
بكعوبهم داسوا على كتب السما
سحقوا العراق وغيـّبوه فلن يرى
الا الفواجعَ والمدامع والدما
ابصر فديتـُك زيفـَهم كم دجـّلوا
كم الف فاشي ٍ الى الدين انتمى
ولكم تخالط عهرها بزحيرها
ولكم رأيتَ على المنابر مجرما
باع البلاد الى الجوار بصفقة ٍ
ورمى بأشراف العراق وشرذما
آمنت بالوطن الأصيل بتـُرْبـِهِ
لا لستُ اؤمن بالعراق مُعَمّما
هم فرقوه وشيعوه وسننوا
وبهم يُعاد مُشتـّتا ومُقسّما
لفوا العمائم كالثعابين التي
جراءها حتى الهواء تسمّما
جاؤوا لكيما يحكموا بعدالة ٍ
فاذا بهم رمز الجهالة والعمى
لقد اغتنوا بغنائم بل جرّدوا
من زادِهِ حتى الفقيرَ المُعدما
حججٌ مضتْ سبعٌ بنور وجوههم !
غام العراق بل ادلهمّ واظلـَما
عذرا أياد " جمال دينك " بُغيتي
فقد اتخذتك للوفاء مُعلـّما
خل ّ الديانة للمساجد ، موطني
عن كل  منحاز ٍ لمذهبه سما
لا لن ينالوا منك انت مبجـّلٌ
ومؤزّرٌ ومنوَّرٌ وهم الدُمى
امننْ علينا انتَ اولمبُ الضيا
 نوّرْ مصابيحا ورفرف أنجما
وخذ العراقَ الى التآخي منقذا ً
والى كواكب فجره كنْ سُلـّما 
فغد العراق خمائلٌ وجنائنٌ
مهما ترنحت الجبالُ جماجما
*******
19/2/2010










 

 


130  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدانمارك الاولى في النزاهة فما رأي حكـّام الأمر بالمعروف ...!!! في: 21:26 08/02/2010

الدانمارك الاولى في النزاهة فما رأي حكـّام الأمر بالمعروف ...!!!

خلدون جاويد

 منذ خطط رئيس الوزراء ستاوننغ وحزبه الاشتراكي الديموقراطي مع جملة الاحزاب الاخرى في مطلع القرن الماضي ، نمطا جديدا للحياة مفاده الوفاق في الحياة الاقتصادية والسياسة ، راحت الدانمارك في الاطار التضامني مابين ارباب العمل والطبقة الكادحة تنآى بنفسها عن التيارات الصراعية العاصفة باوروبا والتي آلت الى صعود الديكتاتوريات في المانيا واسبانيا وايطاليا . توجهت البلاد منذ ذلك الحين ـ سقوط البورصة ـ الى مجتمع الرفاهية ! " انظر الهامش "1. وعلى الرغم من ارتفاع وانخفاض مناسيب مفهوم الرفاهية تبقى الحياة تتمتع بأرقى نمط  اجتماعي  لو قورنت بسواها . لقد جنـّبت سياسة الوفاق FORLIG من جهة اخرى البلد من التأثيرات العاصفة والباهرة آنذاك للشيوعية وشعاراتها في الدكتاتورية البروليتارية وتأميم الحياة الاقتصادية والسياسية . سارت البلاد على خطط برلمانية وتشريعات واقعية ومنجزات حضارية وحرية في التعبير ونمط الحياة المتفردة ،انها لم تأمر بالمعروف فحسب بل جعلت له قوانين بناء ونمو وحماية ، وهذا ما أكسب البلد سحرا وبهاءا في نظر القاصي والداني من الأفراد والجماعات . ان بلدا يقوم على ضمان مورد شهري على سبيل المثال  " مدخول ثابت " مدى الحياة من المهد الى اللحد ، فانه يوفر عموما وقاية من الشرور . منذ ان يولد الطفل يكون له كارت الضمان الصحي  مع راتبه المرسل كل شهر الى رصيده ! " رصيد امه الحنون التي هي حاضنة الحب والتدبير والتعقل " !!!! والكارت السحري هذا ـ لقليل من التوضيح ـ محدد بستة ارقام اولى هي يوم الميلاد : على سبيل المثال 241210 الرابع والعشرون من الشهر الثاني عشر من السنة العاشرة الحالية مضاف اليها اربعة ارقام اخرى تضعها دائرة المجلس البلدي مثلا 8459 وبذا يكون الرقم الذي على كارت الطفل هو 2412108459 لايمكن ان يشابه اي رقم آخر وبموجبه يأكل هذا المخلوق بضمان تام لايتزلزل ولايتزعزع ولايتعرض لجوع ولاعطش ولا هم ولاغم وبدلا من موعظة الواعظين من الموسورين والمتخمين ودعواتهم المملة للبائس والمعدم بأن يصبر على الفقر والفاقة وبدلا من أن يُدعى له بالصدقات والرحمة والرأفة ، فان البلد برمتها خرجت من بطون الكتب الى التطبيقات العملية  لسان حالها  يقول اضمن الناس اقتصاديا بالاعتبار الأول وضع تحت ايديهم الخدمات التربوية ، وتوخَ نتائج فاضلة . وبالمناسبة" الدانمارك من اولى بلدان العالم بالشهادات والدراسات والندوات المتواصلة " هذا كله واعتبارات مرافقة  عديدة اهمها تلاوين ثقافية لاتقف عند حدود الدولة الوطنية والقومية والانتماء الديني والتاريخي بل تذهب الى اقاصي الدنيا بالاطلاع على ما عند الآخرين وبالتالي فالشخصية هنا قابلة الى الاتساع والاستماع الى ما هو متعدد وليس بالضرورة الاقتناع به بل ربما الاندهاش به . السؤآل الذي  يواجه بلداننا هو سؤآل لايتعلق بالدين فأدياننا شرف ومهابة لنا واعراقنا ايضا فنحن فخورون باصولنا وقومياتنا الخ السؤآل لماذا لاتتفضل حكوماتنا باتباع اسلوب ضمان راتب الطفل حسب كارت صحي وكارت بنكنوتي يُرسل راتبه شهريا الى رصيده الشخصي لكي نضمن الطفولة على الأقل !!!!!!! لماذا لا نضمن المرأة اقتصاديا على الأقل كي نخفف عنها الجور المتوارث !!!! لماذا لايكون الضمان الصحي شائعا  لكل فرد وحيوان وحشرة !!! حتى القطط والكلاب هنا تتمتع بدفء وشبع وملابس واقية على الظهر في الشتاء مع كارت يتدلى على عنقها يشير الى مكان سكنها !!!! حتى الكلاب هنا تصدق معك !!!! هنا لاداع ٍ للكذب ولا النفاق واذا حدث ياللغرابة فان اجتماعا واجتماعا واتصالات تدور بين الادارة والعائلة لدراسة الحالة النشاز اياها . ولكي لايصار الى النفاق ولكي يضمن الصدق لابد من تمتع الشخصية باصالة بكونها مستقلة اقتصاديا وذات اعتداد تربوي وهذا ماهو متوفر . ان النزاهة توفرها ظروف السلام كما توفر ظروف السلام حرية التعبير اي الجواد اولا ثم العربة ! والمرء مضمون هنا اقتصاديا  حتى في حالة العطالة وهو  لايحتاج ان ينافق حزبه عندما يكون موظفا في جريدة الحزب ، انه يعمل بنزاهة وصدق حتى لو اقتضى طرده من العمل " هذا افتراض " وفي حالة طرده يتقاضى من صندوق العطالة نسبة عالية من راتبة حتى ايجاد فرصة اخرى له للعمل .. ان موجبات النزاهة متوفرة لأن موجبات الضمان الاقتصادي والثقافي مستمرة .. كل هذا بعيدا عن الصدقات والتشحذ وعطف الغني على الفقير !!!!! هل جعل الله الدانمارك الاولى بالنزاهة بينما يدعوها البعض بلاد الكفر ؟! بينما يتهالك الكثير على اللجوء اليها وهناك من يقول بحقها جئناها فوجدنا فيها الاسلام ولم نجد المسلمين !!!!
هل لايوجد هناك غش تجاوز تلاعب سرقات ضغوطات ؟ جريمة ؟ كل شيء موجود ... في كل واد ٍ بنو ثعلبة ...الاّ ان المسار العام هو كما يرد مثلا على لسان منظمة الشفافية الدولية وفي تقريرها السنوي الصادر هذا العام والباحث في مسألة الفساد ، ان الدانمارك دولة اولى بالنزاهة ، والصومال تعتبر وفق التقرير ! البلد الأكثر فسادا بعدها افغانستان وبورما والسودان والعراق . الملفت للنظر كما ورد في التقرير ان هناك ربطا بين الحروب والفساد . وليست الحرب هي التي تنتج الفاسدين انما الفاسدون هم منتجو الحرب !!! يالها من معادلة شنعاء ! تجعل من دولنا الكسيحة غير قادرة على الوقوف على قدميها للحظة بل ان تزج في اتون صراعات تنسيها انسانيتها فلاتبدو محاسنها الأصيلة بل ان أعداءها يريدون لها ان تظهر بالوجوه القبيحة والمتخلفة التي هي عليها ! وفي مفهومي السبب والنتيجة الفلسفيين عظة لمن قرأ قوانين الجدل ولم يخرج منها الا قتيلا او منبوذا لأن لا أحد يرضى عنك ناقدا او صادقا او نزيها .. ان الألسنة والأسنة والاحجار تتقاذفك كما قذفت حماد والحمار .
 لقد ربط تقرير منظمة الشفافية مرة اخرى بين العنف والفقر والفساد فأشار الى  هاييتي من اكثر دول الامريكتين فقرا ، وتأتي في المقدمة بعد غينيا والعراق . والسؤآل من اين نبدأ ... العنف ؟ الفقر ؟ الفساد ؟ في محاولة للقضاء على سمات مناقضة للمكانة المرموقة لبني الانسان ، اننا حقا منكوبون بهذه الظواهر فالعنف يقتل ويكم الافواه خصوصا في بلدان لايقوى مواطنها ان يقول مايريد : " مقتل الرجل بين فكيه " ويفقر المر فيه حد التصحر والتعهر ، ويفسد لأن ظروف الحياة وقوانينها فاسدة ... من أين نبدأ؟
 لقد وصلت حرية التعبير في دول العالم التي قضت  نسبيا على  " العنف ، الفقر ، الفساد " الى درجات من حقوق الانسان بانتقاد الرؤساء  والاحزاب والحكومات جهارا ومناقشة الاديان حد التجاوز على غير المقبول منها ، تغيير المناهج التربوية العامة وبما يتناسب مع الجديد والمعاصر  كل اشكال ومضامين الأحقاب الفكرية والابداعية ، والازياء والعادات والديكورات . العلاقات العاطفية والجنسية والاختلاط . لقد بزّت الدانمارك في هذا المجال ، وكما خرق سلمان رشدي المجال الديني ! دبج كورت فيسترجورد وطعّج الكاريكتيرات ،وفي مرة سابقة قرابة 7 سنوات خلتْ رسم احدهم صورة يسوع ومريم العذراء على نعل الاستحمام وقد بيعت منه كميات قليلة وجرى فورا رفعه من الاسواق ! ... وقد كان الرسم من الناحية الابداعية جميلا لكنه يجرح المشاعر ويطعن في المعتقد الديني ويثير ضجة عالمية نحن ضدها وفي غنى عنها ، لكن هناك من يقول بأن الفن والادب يهدم الصروح والدول والمعتقدات مدعيا ان له الحق في ذلك ومن اجل ان لايبقى شيء على حاله فيجب عليه اي الفن والأدب ان لايذعن لأية مسلمات وقوالب خالدة ابد الدهر . لابد ان يُكشف المستور في جوهر حياة الدول والاشخاص والأفكار والمذاهب،لابد من  تتغير وتكسير للقواعد ، لأنها تسقط مع الزمان ان لم تـُسقط ... وتلخيصا لهذا المحتوى قال بيرناردشو : " اللآقاعدة هي القاعدة الذهبية " . ! والثقافة هي لولب التغيير ولذا يرتعش غوبلز النازي خوفا منها فاذا سمع بكلمة ثقافة وضع  يده على مسدسه . ولذا يبقي الحاكم الدكتاتوري على جانب ضئيل من الثقافة " ثقافة بالقطارة " ليدعي انه متنور بينما في حقيقته فهو مروّج لسكونية الحياة وعدم تفاعلها بجماليات تنوعها وغرائبياتها التي ترهب السكونيين والطائفيين ومثقفي الحزب الواحد .
 الدانمارك اولى من حيث النزاهة لكنها ليست بلا مطبات واولى بحرية الثقافة والتعبير لكنها ليست بدون صراع وحمى وصداع  !. فهل يقوى اي حاكم عربي ان ينتقي الايجابي من تجارب هذه الشعوب حتى يضمن القيمة الرائعة للنص الشريف " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " ومن هو ؟ .

تـَوْقٌ أخير : ما أروع الآية القرآنية لو يجري التثاقف والتلاقح الحضاري بين بني البشر على ضوئها وفي الصميم من سمو معانيها السلمية " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا ان اكرمكم عند الله أتقاكم " . والسؤآل هو :هل حقا تعارفنا وتكارمنا ؟ ام تهامزنا وتلامزنا وتبارزنا !!!!!!!!
2010/1/25 

*******
هامش 1ـ ان الازمة الاقتصادية في الثلاثينات من القرن الماضي ، قد سادت اوروبا وذلك بعد افلاس البورصة في الولايات المتحدة الاميركية وفي الأيام  21ـ29  اكتوبر عام 1929 قدرت الخسائر بملايين الدولارات وكثرت البطالة اثر ذلك وتصاعد الصراع الطبقي ( 30 مليون عاطل عن العمل في العالم سنة 1932 )وفي غمرة التخلخل العاصف ، تقف الدانمارك على قدميها وتشرع قوانين للضمان الاجتماعي وحماية البيئة والمجتمع ، العمل ،المتقاعدين والعجزة . وكما صعدت الديموقراطية في الدول الاسكندنافية ، التهب الصراع الطبقي في بقية الدول ، وظل الصراع دائرا بين احزاب اليمين واليسار ، ولم يعالج بطريقة الوفاق في الدول مثل المانيا واسبانيا والبرتغال وبذا فقد ظهرت النازية والفاشية . وأيضا بدأت الحرب الأهلية في اسبانيا .
131  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / باقة ورد على تمثال دوستويفسكي ... " في ذكرى وفاته ... " في: 20:50 04/02/2010
باقة ورد على تمثال دوستويفسكي  ...
" في ذكرى وفاته ... "

خلدون جاويد

  باق في القلوب والعقول .. لا لم تمتْ ولم يسقط لك تمثال. مرت في 28 كانون الثاني ـ يناير  ذكرى وفاتك، روحا رفرافا على الحقول العذراء على البؤساء على البشرية المعذبة ، نحييك رمزا طهرانيا للدفاع عن اوجاع الناس وعذاباتها ياأخا امميا لكل الأجناس ..
 لماذا طاح تمثال لينين وطاحت مؤقتا قضيته ؟!!! ألأنه لم يوائم كما واءَمْت َ انت ؟... وهل لأنك لم تكن قانيا كسيف من نار بل شمعة تبدد الظلام بذبالة هادئة . ألأنك الأرض التي  سارت على أديمها جيوش الفقراء والمحرومين ؟ اي انك كنت قاعدة الجبل وكان هو ـ القائد الثوري ـ قمة اللهيب ولهيب القمة ؟ أنى كانت طرائق التفكير كنت وستبقى انت بانوراما التغيير وفعله وحاضنته الى ابد الآبدين ... يمر القادة لكن حقل الثقافة الحقيقية هو المنتج لهم وللعباقرة والأبطال .
 نحييك يادوستويفسكي الخلود ... يامن بدأت بك يفاعتنا وانتماءاتنا الى مسار الألم لا للدفاع عن ضرورة تخليده كما يتشهى ادباء الفوضى وفنانوه بل من اجل اقتلاعه من جذوره ... ندرك ماهية مقولة فان كوخ : " لن ينتهي الألم ! "ولكن لمن نلتقي ونتواجد بمحبة ؟ او نكتب ؟ أمن اجل تأبيد  الطفلة نيللي في " مهانون مذلولون" ؟ ام مقار ديوفشكين في " المساكين " ؟ أم سونيا في " الجريمة والعقاب " ؟ . لا الف لا سنعمل معا من اجل ابتسامة للبشرية ورغيف وأمان . من اجل رواية تكشف لا ابالية اخوتنا الأغنياء واستئثار الحكام بالقصور المسوّرة وخيانة تجار العفن وعهر مثقفي السلطات وجندرمة القتل وميليشيات السرقة ومافيات الرشوة ... انت والعظماء من اضرابك غوغول ونيكراسوف وليرمنتوف ومكسيم غوركي واتماتوف وعشرات سواهم ممن كشفوا بأداتهم الروائية الجبارة كل اوجاع الناس الدامعة الأعين بينما يبتسم الإعلام والصحافة السلطوية رياءا ً ويصفق للهياكل الباهتة في الاحقاب .
 دوستويفسكي العظيم : منذ اعوام شبابك الاولى وانت نبع للحياة المنيفة ، ومحط الإكبار والاعجاب ، هكذا تخطى اسمك عتبة المجد الاولى بقصة المساكين التي قال عنها وعنك الناقد بيلنسكي سنة 1846 " المجد والشرف للشاعر الشاب الذي تحب آلهة وحيه سكان السقوف والأقبية وتقول عنهم لأصحاب القصور المذهبة : هؤلاء بشر أيضا ، هؤلاء اخوتكم " .
 انت في كل الأزمان والامكنة لأنك  انعكاس لواقع حقيقي ، اديب في ارض الجماهير لا في فضاء الارستقراطية ، اديب محرض على التغيير وداعية الى العدالة. ونيافة اساطين الأدب تكمن بالانتماء الى معسكر البسطاء الفقراء المساكين الكسبة الكادحين الفلاحين العمال ، والعمل من اجل اسعادهم والدفاع عنهم وعدم التخاذل والتراجع كما فعل ويفعل المتعاونون الذين نجدهم كالأحذية التي تحتاجهم السلطة لمدح الرؤساء او الاحزاب الحاكمة . لقد علمتنا ان القيمة المثلى للاشخاص هو لا الركوع للمال انما اكبار الانسان والدفاع عن كرامته .
 كان ادب كولن ولسن على سبيل المثال وفي منتصف القرن الماضي يدعو الى اللآانتماء ويؤثر على الشبيبة الواهنة عالميا او عربيا وكنا نتأثر بحدود مختلفة وبنماذج يرسمها كولن ولسن بدقة ومن اجل تخدير الشبيبة وتبرير العبث ولاجدوى الحياة فيورد امثلة عديدة لوليم لو ، ووايت هيد  وغيرهم ممن لايضعون قدما على ارض هذه الحياة من دون ان يعرفوا كنهها فيقحمون شبيبتنا في الفلسفة السوداء لسورن كيركيجارد، وكل انواع التشاؤم ودعاته . بينما كان الفكر التقدمي لتشيخوف في عنبر رقم 6 يكافح ضد فكر الجنون بالتخلي عن آلام البشرية مادامت الحياة في نظر الفيلسوف المريض في الردهة لاتعني سوى ميكانيزم مكرور يبدأ من الغموض ويمضي الى الغموض . كان الأدب الروسي يجاهد من اجل التحول نحو الحياة : الاُم لمكسيم غوركي على سبيل المثال كنموذج ثوري روسي ورفيقه في النضال الفكري ماياكوفسكي الذي يكفيه شرفا وجماهيرية ان يقف خطيبا ليقول : " ايها العمال زيدوا الانتاج .. "فاذا بالانتاج يزيد !!!  وايرلنديا ً  كان الأديب العظيم برناردشو يعمل من اجل اشتراكية الثقافة ؟ في سيدتي الجميلة لو نتذكر تحول  إلآيزا ! ، وتركيّا ً  كان ناظم حكمت يسخف المثالية في قصيدة دياكتيكية ساخرة  ، وبلغاريّا  كان فابتزاروف يعمل على محاربة التمايز الطبقي  ،وجزائريا يتألق مفدي زكريا بالعشق الاوراسي والفداء الشعبي ، وعراقيّا ً يحنو الجواهري على جبهة الروح الوطنية ولبنانيا ً يتخلد ميخائيل نعيمة وجبران وايليا من اجل رفعة الروح المثالية للبشر . مئآت وآلاف من الادباء مع الحياة ومن اجل تغييرها وجعل سعاداتها مشاعة كالماء كالهواء كالنار كالكلأ .
 ايها العظيم نحييك ونضع باقة ورد على قبرك في ذكرى وفاتك  1821/1/28 وننبؤك ان تمثالك الخالد الصلد في الزمان قد تحدى مهدمي التماثيل الذين انهالوا على تماثيل سواك بالمعاول . تمثال لينين طوّحوه وتمثالك باق ٍ ! .
 ندرك يا ايها الأديب الكوني الجبار ان الثورة العاصفة لاتسلم من عواصف تلوي يدها وتلك سنة الحياة ونثق ان ازاء ثورة اكتوبر وتحولاتها  ثورات مضادة تهدم تماثيل الفداء وتنكس الرايات الحمراء المرعبة للارستقراطية والبورجوازية والاقطاع والبروقراطية والقومانية والاقليموية والطائفية والشُللية الخ . لكن ايضا ندرك بان هذه الثمرة الانسانية المتجسدة في حياة العصور وتحولاتها انما كانت ثمرة على شجرة ... والشجرة انتم يا ايها المعلم الكبير دوستويفسكي ورفاقك ، ولا ادل على ذلك من الروحية العظيمة لخطابك الموائم  والذي صادف ان يكون في آخر ايام حياتك  العاصفة آيار 1880: " لاداعي الى العداوة بين دعاة الغرب وانصار السلافيين ، فماهذه العداوة الاّ سوء تفاهم يُؤسف له . ان روسيا مدعوة الى ان تنطق بالقول الفصل في انسجام البشر انسجاما شاملا واتفاق جميع الشعوب على صعيد الأخوة الانسانية ... والقانون المسيحي .. " .
باقة ورد على قبرك . وانحناءة اجلال امام معلم العصور .
*******
29/1/2010 .
ـ ولد  ميخائيلوفتش دوستويفسكي بموسكو في 30 اكتوبر 1821 وتوفي  بسان بطرسبورج في 28 يناير 1881 .ِ
  
 
 
 
132  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإمبراطور العاري وبذلته الجديدة ... في: 18:11 02/02/2010
الإمبراطور العاري وبذلته الجديدة ...

خلدون جاويد

" استئذانا من الأديب الدانماركي الخالد هينس كريستيان اندرسون لإستعارة قصته ـ ملابس الامبراطور الجديدة ـ والعزف عليها رمزيا ً ! فهي تتوازى مع سيرة حياة مناكيد لايقلون صفاقة ً عن امبراطوره البليد  " ..

 المال الكثير الذي ينفقه الامبراطور ليس من اجل اليتامى والعراة والحفاة بل من اجل الرفاه الشخصي ومراكمة المقتنيات " وإياكَ أعني واستمع ياجاري " ، انه كغيره من الكثير من الرؤساء يتأنقون ويقتنون الملابس النفيسة . ان امبراطورنا والحالة هذه عرضة للاحتيال ، فالاحتيال يحيط بموقعه السامي فيما اذا كان هو : " ملكا خليفة ً وزيرا مديرا رئيسا لايهم انه امبراطور فوق رؤوس المساكين " . والقصة تبدأ  بشخصين محتالين يطرقان بابه مدعيين بانهما من امهر الخياطين وبانهما قادران على الحياكة البارعة! وهنا نفتح قوس : " اغلب المرتزقة وعبيد المال هم من المتكوّرين كالذباب على الدبق والمتراكمين على باب السلطان من محتالين ومشعوذين " . بعد لقاء السلطان  بهما والاتفاق على البدء بالعمل أمرهما بملء خزنة كاملة من الثياب مقابل مبلغ من المال . اذن التقى مارقان .
 عندما زارهما الامبراطور رآهما يعملان بجدية ونشاط اذ كانا يقومان بحركات تمثيلية على نول الحياكة ويوهمانه بانهما يمسكان بالخيوط واطراف الثوب السحري الجميل . لم ير الامبراطور شيئا على الاطلاق سوى نشاطهما المجرد !!! بل حرص على عدم اظهار عجزه في مشاهدة ما يقومان به من حركات وبالتالي رد عليهما بالايجاب عندما قالا له الآ ترى كم بديعة هذه الثياب ياصاحب الجلالة ؟ قال كيف لا أرى !!!!
 كل الأباطرة والملوك والرؤساء يرون ويعرفون ويفقهون ويدركون الاسرار وقراءة علوم العالمـَيْن القديم والجديد فهم يجيبون على كل الأسئلة ويعرفونها وهي طائرة واحيانا قبل ان تطير .
 ظل الامبراطور في حالة شك من ذكائه اي غبائه فارسل من يؤكد خطل بصره وعماه بل بلادته ارسل بعضا من كبار حاشيته الجبناء والمحتالين ايضا والخائفين على مناصبهم من الوزراء خاصة ً ليروا الملابس التي ليس لها وجود . عادوا اليه ليمتدحوا مارأى ... وهل يقوى أحدهم ان يقول له بأنك لم ترَ .
 عندما اُعدت الملابس حُددت مناسبة لإرتدائها امام النخبة فاذا بهم يطلقون صرخات الاعجاب خاصة عندما خلع الامبراطور ملابسه القديمة ليرتدي هذه الملابس الوهمية التي لايراها احد ويدعي انه معجب بها وبقماشتها وبطريقة خياطتها الابداعية الساحرة . وعندها خرج الامبراطور الى الجماهير الحاشدة قبالة قصره والتي جاءت لتحتفي بالملابس الجديدة .ويالها من جماهير تصفق لكل امبراطور وكل انقلاب وكل حركة سياسية وعلى طريقة من يتزوج امي يصبح عمي ! انها جماهير مسؤولة عما يؤَلـَه من اصنام وعن خنوعها للدعاة وتبعيتها للمشعوذين وايمانها بأبي الودِع وام المـَس وام المراية وقارئة الفنجان وفتاح الفال والخيرة الخ من ترهات الأزمان ...هذه الجماهير هي التي تقول نعم للوهم !لأنها قلما تؤمن بالتفسير والاستنتاج او بالتحليل العلمي والمختبري او بالحقيقة والواقع اوبأكاديمية الفنون او بالعلوم او بالكتب او الجرائد او المجلات او المسرح او السينما او الانتخابات النزيهة او الوسائل العلمية لتبيان الصدق ، لا يؤمن أغلبها  بأي شيء عندما يتعلق الأمر بمن يرمي لها قطعة من خبز ... لقد سحقها الجهل والجوع . هذه الجماهير يحكمها الامبراطور وكل مايقوله هو صحيح بل منزّل . أما الشاعرالمرتزق ابو الشمقمق فقد انبرى لتحية الامبراطور العاري الذي سار مبتسما لتحية الجماهير حياه ببيت من الشعر لاشبيه له : " الناس تحتك اقدام وانت لهم ...رأسٌ وهل يتساوى الرأس والقدمُ " ..قال آخر ممجدا جبروته : " وأخفت اهل الشرك حتى انه .... لتخافك النطف التي لم تـُخلَـقِ ِ " وقد بادره الآخر بالإستئلاه ! والنبوة : " ماشئت َ لا ماشاءت الأقدار ُ ....فاحكم فأنت الواحد القهّار ُ " ... " فكأنما انت النبي محمد ٌ ... وكأنما أنصارك الأنصار ُ " . وكان هناك اديب يعتاش من قلمه اديب وسخ قالوا عنه لو ان مومسا اصدرت مجلة فهو من اجل المكافأة اول من يكتب فيها عن محاسن العهر ، هذا الأديب الذي اقصى طموحه  ان يصبح نائبا قد انبرى الى مدح القائد عفوا الامبراطور يمدحه كل يوم في جريدة السلطة وفي عموده المعروف باسم من مال الله والسخي حبيب الله ، . اما مداح القمر فقد طرزوا قصيدته على " بانتوف" نعل السلطان الأول جد الامبراطور " ته يانعال بجلدك العطر الجميل ِ ! " ولا يطول المشوار فهناك جمهرة من ارانب وثعالب وافواه افاع ٍ وبنات آوى وكلاب وذئاب وقردة وقطط وفئران وصراصير وحشرات كلها كلها راحت تصفق للامبراطور .
 الامبراطور عار ٍ وهناك من يصرخ ويطير من الابتهاج لروعة ملابسه ..تماما كما تمتدح كريم عين ٍ فتقول له ما أحلى عينيك الزرقاوين . كما تقول لأعمى يا ايها البصير وللاقرع ياكلبدونيّ الشعر !! وقد قال المتهالك مدحا على ابواب الاخشيدي في محاولة ضمنية لانتقاد نفسه وهجاء من كان هو نفسه قد مدحه  :

" وأسْوَدَ مِشْـفـرُه ُ نصفُـهُ
 يُقال له انتَ بدرُ الدُجى !

هذا بيت شنيع يناسب اخلاقيات الكثيرين من المؤمنين بالمقولة الوسخة " دارهم مادمت بدارهم " الجماهير تصرخ والشعراء يبتهجون والاديب المومسي يمتدح بعموده حزب الامبراطور والحاشية المتملقة تطبل وترقص بين الصنوج والابواق والطبول ... ولا ادري لماذا يتوارثون المديح ؟ لماذا لايكفون عن تاريخ الارتزاق الذي يشكل اكثر من نصف خزانة الشعر الأرزقي ومن أجل ماذا أمن أجل ان يرشح الأديب الى البرلمان لاحبا بالشعب بل بالراتب بالأجر بالقرش " بالقريشن ! " استمر المنافقون وهم بالملايين ! لانقول الشعب كله بل نسبة كبيرة منه للاسف استمروا بمديح ملابس لاوجود لها . وبالمناسبة فعبر التاريخ وحتى هذه الأيام هناك معمم لاتليق به عمامة لأنه لايمت بصلة الى رمزيتها باعتبارها هالة العدالة فاذن هي ملابس الامبراطور اي هي غير موجودة وان وضعت على الرأس . ملابس الجنرال التي يرتديها نفر من الصاعدين الى السلطة ولم يكونوا في حياتهم قد حصلوا على شرف او لقب او اسم جندي ، ولقد رأينا بعضا من  زبالة المجتمع قد تبوأت مناصب عسكرية انتهت مع الوقت الى نهر الخِر والبعض الآخر في شطيّط .
 ان الوقت كما تعلمون وكبداهة ايضا يمضي لصالحنا !!! اي ماطار طير ٌ وارتفع الاّ كما طار وقع  ألخ .. وبذا فقد اقتربت  ساعة الفرج وراح طفل ما يصرخ مادا عنقه من بين الجماهير المنافقة وهو يقول : انه عار انه بلا ملابس ربي كما خلقتني بالزُلُـط ! انه كرستين كيلر ! خذني بعاري ! لابسه من غير هدوم !... ثـنّى آخر ...ثلـّث ثالث صرخ اكثر من شخص تشجعت مجموعة واذا بالهتاف يعم وبضمنهم الحاشية ليقولوا جميعا انه من غير ملابس . انه من غير اصالة انه مخادع في عمقه ممكن ان يتهادن مع الحقيقة ان يكذب ان يعتمد على وزراء تجار مرابين سراق سماسرة قوادين ان الذي يكذب ويخاف فانه يتآمر على الشعب وقبل الشعب على الحقيقة والدين خاصة . الدين المسكين الذي لم يهزوا صورته فحسب بل مرغوها بالوحل .
 تابع الامبراطور سيره مبتسما بكل رعونة وصفاقة وعلى الرغم من هياج الجماهير جميعا وتكذيبها لجلبابه تسخيفها لشخصيته المموهة اللعوب الدجالة . انه لايزال يبتسم آملا بالحفاظ على هيبته رغم اكتشاف ارذل واردأ الحقائق .
تلك هي حكاية كل دجال يرتدي ثيابا غير حقيقية او لاثيابا حقيقية .. تلك الحكاية كالحبل القصير تنقطع ويبين الكذب . ولا يقتضي سوى وضع الامبراطور في السجن وكذلك الحاشية والوزراء وكثيرا من الشعراء والصحفيين المتعاونين ليلتقوا هناك بلجنة النزاهة والمساءلة والعدالة .
 
*******
31/1/2010

تـَوْقٌ أخير : " كلما قالوا امبراطور تذكرت جزيرة سانت هيلانة منفى نابليون ، تذكرت الحفرة تذكرت قفص الاتهام تذكرت حبل المشنقة " .   

 
133  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مهرجان لذكرى فاجعة شارع المتنبي في: 15:05 18/01/2010
مهرجان لذكرى فاجعة  شارع المتنبي


خلدون جاويد
 
 توطئة لابد منها : في 5/3 /2010 ستحل الذكرى الثالثة لفاجعة شارع المتنبي  " بغداد ـ العراق" وشهدائه الابرار  وهم  50 شهيدا و18 آخرون لا أثر لهم !!!!!! . ان في احياء هذه الذكرى عزيمة على مواجهة الفرقة ومقارعة العنف والاعتداء الآثم والارهاب. نهيب بوسائل الاعلام بعوائل الشهداء بأصدقائهم برواد مقهى الشاه بندر بالادباء بالمؤرخين بسادة بغداد واشرافها وشعرائها وبالجمهور الثقافي عامة ، ان يتقبلوا الاقتراح باقامة مهرجان ذكرى لفاجعة شارع المتنبي واحتراق مقهاه الثقافي العريق ، والاعداد له من الآن . ولتكن مبادرة شعبية يجري التحرك عليها  ومن اجل تكريم الذكرى وعوائل الشهداء كافة ، معنويا كان ذلك او ماديا ً.

 كتاب الفاجعة الكبرى وصمود عراقي أصيل  :
 كتب الاستاذ محمد الخشالي مقدمة لكتاب بعنوان الفاجعة الكبرى متضمنا مقالات مهمة وقصائد وصورا لشهداء شارع المتنبي . واذ اتمنى ان يعاد طبع هذا الكتاب المؤثر فاني انحني اجلالا امام هذا الرجل الكريم الذي فقد اربعة ابناء وحفيدا ! واني  لفخور بكتابة قصيدة لي عنوانها : "اضحى بدجلة لايسيل الماءُ ... بل ادمع دفـّاقة ودماءُ " . لقد هزنا الحدث بوقتها مثلما هزتنا احداث وفواجع عراقية لا نظير لها في التاريخ ، كما اني فخور اكثر بتوقيعه على نسخة من الكتاب تضمن قصيدتي المستنسخة من الانترنيت  : " الأخ الاستاذ خلدون جاويد المحترم شكرا لقصيدتك الرائعة التي خلدت وطنيتكم العراقية ... محمد الخشالي 23/1/2008..." . من يومها وانا اتحين الفرصة للذهاب الى هذا الطود من الرجال الذين  قيل بحقهم الكثير وحقا فقد  اعجبتي كلمة للدكتور محمد احمد صالح كاتب مقالة في ذكرى الشهداء : " لا استطيع الاّ ان اقف مبهورا امام الحاج محمد الخشالي ، فهو رغم عظم الرزية وكبر المصاب ، وقف كالجبل صابرا متحسبا مؤمنا بالله الكريم ، يستنبت الحياة بين الرماد ويعيد بناء ماتهدم من اشياء حوله .
 في زيارتي الاخيرة للعراق وفي يوم من ايام شهر نوفمبر 2009 ، ذهبنا انا وبعض الاخوة الى مقهى الشاه بندر في شارع المتنبي وكان اللقاء التاريخي الذي ارخه حضرته بلقطة فوتوغرافية تذكارية اضافها هو مشكورا الى معرض الصور في المقهى . رأيت في الرجل كما رأيت بالكثير من ابناء شعبنا العراقي الصابر ، رأيت قوة وعزيمة على مواصلة الحياة بشمم ومهابة وايمان ، ولم تلو ِ النكبات العاتية من هذا الصرح المنيف لأنه مسلح بايمانة الديني والوطني ، انه حقا رجل اقوى من الفولاذ الحامي انك عندما تجالس هكذا نوع من البشر تحس بانك في اثير مختلف انه دفء وسمو في الشخصية الجاذبة وان الكلام الذي يفوه به الرجل يجعلك تخجل من كآباتك واحزانك التي تظنها مأساة كونية ! ولقد ذكرتني حال الشيخ بالمقولة الشعبية التي تتناقلها الناس " لو عرضت مصيبتي على الناس هانت علي مصيبتي " .
 ان شعبنا بكل اعراقه واديانه قد اكتوى بنار الظلم وان الدم والدمع هما ضريبتان لاينفك هذا الشعب البطل والصابر يدفعهما
على لاشيء سوى ارادات القادة المحليين والعالميين واطماعهم. 

                   
أضحى بدجلة َ لايسيلُ الماء ُ !
 
 
 
" الى الشيخ الجليل محمد الخشالي صاحب مقهى الشاه بندر ، الذي فقد أربعة أبناء وحفيدا ، وتعرضت مقهاه الى ماتعرض له شارع المتنبي من خراب ، اهدي هذه القصيدة ...  "
 
 
أضحى بدجلة َ لايسيلُ الماء ُ
بل أدمع ٌ دفاقة ٌ ودماء ُ
والموت قبطان ٌ يقود بمركب ٍ
شعبا ً ينوحُ فجُلُّهُ شهداء ُ
لم تبق لا الزوراء سالمة ً ولا
الفيحاء آمنة ً ولا الحدباء ُ
عذرا ً"أبا الشهداء" قافيتي قضَتْ
نحبا ًومات الشعرُ والشعراء ُ
لما نظرتُ الى إهابك َمفعما ً
بالحزن مازجَه دم ٌ وضّاء ُ
أنت العراقيُّ الأبّيُ ببُرْدِهِ
نسرٌ تضيقُ بجانِحَيْهِ سماء ُ
غضِرٌ وحَوْلكَ للحرائق قلعة ٌ
تهوي، وأنت الجنة ُالخضراء ُ
يبقى العراقيّون أصلدَ صخرة ٍ
كُسِرَت ْعليها الريحُ والأنواء ُ
يبقى العراقُ كضوء ِ وجهِكَ رائقا ً
مثل الصباح وتسقط ُ الظلماء ُ
وطنُ الجراح ِعلى ذراعِكَ باقة ٌ
مقتولة ٌ مذبوحة ٌ حمراء ُ
فهنا من الشهداء أربعة ٌ قضوا
وهنا الحفيد ُ وروحُه العذراء ُ
كم أنت ياشيخ الشيوخ مدجج ٌ
وجميلُ صبرك َ قمة ٌ شمّاء ُ
صلبُ الشكيمةِ في الفواجع موطني
وابنُ العراق أصالة ٌ ووفاء ُ
روحُ الشهيد بها النجومُ تلامعتْ
وكذا فوانيسُ الظلامِ تضاء ُ
فهو البلادُ شموسُها وبدورُها
ومياهُها والنخلة ُالفرعاءُ
قم ياعراقُ فانّ حزنَك باسلٌ
ونسيغُ نسلِكَ أخضرٌ معطاء ُ
قم ياعراق وإنْ تكللّ بالأسى
وادي الدموع فأرضُك الزهراء ُ
 أبناءُ وادي الرافدين مجرة ٌ
ومن المجرة تُبعث ُ الشهداءُ
ماظلّ بيت ٌ فيه دون فجيعة ٍ
ها نحن ُ بالدم والدموع سواء ُ
قم ياعراق الى السلام وضعْ يداً
بيد السُهى ولتسْلم الأرجاء ُ
فعراقنا العنقاءُ مهما حشّدوا
إرْهابَهم ْ، لن تُحرقَ العنقاء ُ
آت ٍ بعرس الكرنفال هلالُه
ودمُ الشهيد لكفّهِ حنّاء ُ
تهوي قصائدُهم ويسقطُ سجْعُهُم ْ
إن العراقَ قصيدة ٌعصماء ُ
هيهات تقوى أنْ تنالَ من السما
وضيا الأهلة ِ مومس ٌعمياء ُ 
فغدا برغم المارقين نُشيدُهُ
وطنا ً به تتبسَمُ الحسناء ُ
أُمُ الشهيد غدا ستزرع قلبَها
روضاً أزاهِرُهُ سنى ً وسناء ُ
قزح الحياة وقوسُه راياتُها
لاليس تخلد راية ٌسوداءُ
آمالنا هيهات ماذبلتْ ولا
الكون انتهى أو حلتْ البأساء ُ
تبقى نضالاتُ الشعوب مشاعلا ً
ودروبُهنّ الى الحياة ِ فضاء ُ

       *******

 ان الابطال والافذاذ الذين يعيشون بيننا من اضراب  الخشالي  وعوائل شهداء شارع المتنبي كافة بل الملايين من الناس هم مدرسة بالنسبة لنا علينا ان نتعلم منهم الصبر وحب بني البشر وانقاذهم من الويلات والعمل الدؤوب من اجل منع عودة الفاشية الحاكمة بالنار والحديد . ان على المثقف ان يروج للثقافة الانسانية وان لايقعد منتظرا الحظ  وعطايا الغيب بل ان يسعى في مناكبها من اجل تحقيق حلم البشرية بالتعايش والتآخي الانساني بعيدا عن الايديولوجيات الجهنمية العنصرية .
 
*******

تـَوْقٌ أخير : " الانسان بناء الله ملعون من هدمه " حديث شريف .

134  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وللعراق اُسافر !!! ... في: 20:57 25/10/2009
وللعراق اُسافر !!! ...

خلدون جاويد

" محاولة ثالثة على التخلص من ضغط المنفى ، وتحقيق حلم الإقامة في العراق ! عساني  أن أفلح هذه المرة ، وان انتهي هناك حيا او ـ حيا ًـ   !! ... " ...
 
يقولون مغربْ
يقولون تونسْ
هناك نساءٌ ازاهيرْ
شموعٌ  كؤوسٌ  قياثرْ
فقلت لهم والعراق الجريح ؟
وشعبي الذبيح ؟
أأنساه ؟
أم أتناسى ؟
وفي كل يوم تـُهان القوارير ْ
الشموع الهلال النجوم الزواهرْ
هناك الحقيقة ْ!
العراق الحقيقة ْ!
جحيمي الذي أعشق ُ النارَ فيه ِ !!!!
وقبري الذي اشتهيه
فحتى المقابرْ
هنالك في موطني مولد ٌ
ومهد ٌ لشمس الحياة ْ
معابرْ
الى النور !!!!
مهما الظلام يسودُ
سيبقى العراق حبيبي
له انتمي
للتراب المُفدّى
اعودُ
فما عاشقٌ للمنافي انا
ولا سندباد الضفاف
اعاقر خمرا
واسرق كنزا
واُعنى بمومسْ
يقولون مغربْ يقولون تونسْ
انا وطني محرقة ْ
والمنافي نعيمْ
ولكن احب الجحيمْ
فموتي ولا مغربٌ
وحتفي ولامشرقٌ
ولحد ٌ على جثتي مطبق ٌ
أ َحَبُ من التيه عندي
وهذا الضياع البليد البعيدْ
ولو خيّروني :
ـ الى اين تمضي
الفضاءُ فراديس ُ ورد ٍ
وسعد ٍ
الى أين تمضي العراق جحيم ٌ خراب ٌ
دمار ٌ قتال ٌ لهيب ٌ
غبار ٌ زحار ٌ
مقابر ْ
اقول لهم لعناق الحبيب
لمن سوف يملأ ُ
قلبيَ  قيحا ً
لمن سوف يـُثخـِنُ صدري خناجرْ
اقول لهم :  للعراق  اُسافرْ
الى حيث يختطفون العيون
ويقتلعون الأظافر ْ .
الى حيثُ يـُقتل احلى البشر ْ
ويُحرق ُ فوق الصليب القمر ْ

*******
25/10/ 2009
135  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رثائية الى العراقي الأشم جابر الجادري ... في: 13:25 14/10/2009
رثائية الى  العراقي الأشم جابر الجادري ...

خلدون جاويد
 
" أبا علي الأب والأخ والصديق ، ايها العارف المتحمس الغيور :  اشهد اني جالستك  فذا ً وفارقتك وانت النبالة الصامدة والنيافة الكاملة ومحط اعجاب محبيك وخلطائك .. يا أبا الشهداء الكثار المؤتلقين في المقابر الجماعية وفاءا وابتلاءاً بوطن المآسي والدواهي والاشجان ، أشهد انك ابٌ بار لشهداء ابرار ومواطن صامد حتى الموت في منفى فجيعة لاتنتهي لكنه منفى  يأبى الهوان " .
 
أرأيت كيف تبدد الحلم  الجميلْ ؟
وتناثرت  ايامُنا
في البحث عن شهدائِنا
والصبر حتى الموت في  " الوطن ـ الرحيل "
وطن وهبناه  النواظر
وهو يمنحنا الظلامَ
التيهَ ،
والاشواقَ دامعة ًعلى ارق الوسادة
والظلالَ الهائمات
وكذبة َ الآمال ِ
وهي يتيمة  في المهد تـُقتل ْ
من قال ان لنا على الاولمب مشعل ْ ؟
فالمرتجى قد مات وانتحر المؤجل ْ
لا آذار بشـّر َ بالمطرْ
كلا ولانيسان بالآزهار رفرف والحمامْ
هي اعينٌ تبكي كسرب من عصافير على الأسلاك
عاما بعد عامْ
لا بل ملايين ٌ من الارواح في منفى وفي وطن تـُضامْ
العمر ضاع
على هباء ٍ مرة ً وعلى خواء ٍ
من شعارات ٍ ومن وطن ٍ يُدجـّلُ
لو تحدث
بالهناءة والسلامْ
بغداد تأكلُ كلما ولدت بنيها
او تـُجند للحروب
جريمة ٌ يدعونها : " دار السلامْ " !.
الجادريّ ُ كنخلة خضراء تهوي
من قلوب السومريين
العراقيين
ترتطم ارتطامْ
هي الجروحُ وقد تشظـّتْ بالدماء وبالدموع ْ
" مامر ّ عام ٌ والعراق ـ بدون ـ جوع ْ "
الله ما أحلاك يا " جبر " الخواطر
ياصديق المعدمين
يا ايها القمر الفراتي ّ الأصيل ْ
يامن حلمت بلعبة ٍ للطفل
وردٍ للحبيبة ِ
غنوة ٍ حمراء للوطن الجميلْ .
نحُبّ ُ صوتك
نشتهي كلماتك الولهى بحب الكادحينْ
يامجدنا الذهبيّ
والطود الرصينْ
عذرا اذا انتكسَ الكناريْ !!!!!
والنوارسُ قد غصَصْنَ من النحيب ِ
من النواح ِ من العويلْ
عذرا اذا يبكيك قرص الشمس
يبكيك الفراتُ ودجلة ٌ
ويظل يحنو بالدموع على جنازتك النخيلْ .
عذرا اذا ماجف وادي الرافدينْ
عذرا فقد نصبوا على الماء المشانقَ والسجونْ
عذرا ً اذا نسقيك من ماء العيون ْ.
 
*******
14/9/2009
136  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لاتنتخبوا الشيوعيين رجاءا ... في: 17:42 24/09/2009
لاتنتخبوا الشيوعيين رجاءا ...
   
خلدون جاويد

ـ لعدم انتخاب الشيوعيين أسباب منطقية ، منها انهم يبتغون  مصادرة َ آخر قطرة من النفط العراقي واعطاءَه الى الفقراء الذين سيبذّرونه بالتدفئة وأفران الخبز اي سيحيلون دون وصوله الى التقنية والأتمتة العالمية التي تدخله في الصناعات التحويلية والثورات العلمية المفيدة للبشرية جمعاء ! من ياترى افضل التبذير على التدفئة وتوفير الخبز لهذا الجائع او ذاك أم تمكين العلم من الثروات ؟ لماذا يتحيز الشيوعيون وبتطرف الى الجياع لماذا ؟
ـ عدم انتخاب الشيوعيين لأنهم سيطلقون حق حرية المرأة والتخلص من الحجاب والسماح بالموْدة والازياء واالحلي والزينة والخروج من البيت والدخول الى عوالم الجامعة والعمل والاختلاط . من ياترى الافضل الحشمة ام الحرية؟ الحجاب والجُبّة ام الفساتين والتسريحات . الجلوس في البيت ام التجوال كيفما اتفق ؟ خاصة والشاعر يقول :
انا لا اقول دعوا النساء سوافرا
بين الرجال يجلن في الاسواق ِ .
 المفروض أن المرأة تسكن البيت ولا تخرج حتى للتسوق او حتى النظر من ثقب الباب  !!!! بينما الشيوعيون يريدن حق الحرية والعلم والعمل وهذا هو اخطر ثلاثي للفساد ! من وجهة نظر بعض الأوساط ! لماذا يتحيز الشيوعيون للمرأة ويحترمونها اكثر من الطبيعي لماذا ؟
ـ اياكم وانتخاب الشيوعيين لأنهم يريدون تأميم العقارات اي اعطاء البيوت للفقراء وكل الناس المحرومين وسكان الصرائف والخرائب . وينتزعون البيوت الجميلة والقصور المنيفة من الاغنياء هل هذا حلال ام حرام ؟ يريدون اعطاء رواتب جيدة للفقراء زائدا السكن !!!! ماذا سيبقى للغني اذن ؟ انظروا هؤلاء هم الشيوعيون اليس حراما ان يؤمموا اموال الراسماليين والعقاريين والاقطاعيين ؟لماذا يتحيز الشيوعيون للعمال والفلاحين والفقراء والكسبة الى هذه الدرجة لماذا ؟
ـ لا تنتخبوا الشيوعيين لأنهم يريدون اشاعة الثقافة يعني ان نقرأ عن الفلك والرياضيات والهندسة والطب وكل العلوم الاختصاصية زائدا كل الافكار السياسية في بحوث عن الشيوعية والقومية والوطنية والاديان كافة وعشرات الايديولوجيات وتحويل العالم كله الى تغاير المناهل الفكرية وتنافر الآراء التعددية بينما الناس فقط تريد ان تقرأ لدين واحد وكتاب واحد ومنهج واحد ... مالنا ومال العالم  يكفينا خبز ودين والبقية للجحيم !
 لماذا يحاول الشيوعيون تلوين الحياة كما يقولون بقوس قزح الثقافة والابداع والتجديد ؟ بينما الخطر كل الخطر بالجديد ! ولا تنسوا انهم عشاق الفنون من سينما ومسرح وموسيقى ورسم، وهذه الفنون تخرب الوطن . لماذا الشيوعيون مخربون الى هذا الحد ؟ لماذا ؟ .
ـ الشيوعيين ضد السراق والحرامية وهذا خطأ لأن وجود الشر هو ضرورة حتمية وسبحانه وتعالى يخلق الخير والشر واليوم في العراق لنا عبرة ودرس الهي يرينا العذاب بسبب هؤلاء اللصوص ليعلمنا ويرشدنا الى الخير والابتعاد عن السرقات ولكن اذا سرق الانسان فما دخلنا نحن ؟ والصحيح ان بعض  الحكام يتسترون على السارقين المهمين ؟ أما الخطأ فهو ان  الشيوعيين يريدون التدخل التعسفي لضرب السراق وفضح مافيا المصارف . لماذا هذا العداء للصوص ولوجودهم الطبيعي في الكون ! لماذا ؟
ـ الشيوعيون يريدون الكهرباء والماء للناس ، بينما بالتقوى والصلاة يستطيع اي شخص ان يكون اقوى من الحاجة اليهما . اي التدين اقوى من الحاجات المادية ماهذه السفاسف الماء والكهرباء التي يريدها لنا الشيوعيون. ارجوكم عدم انتخابهم لأنهم يريدون تقصي اسباب انقطاع النور وهنا يقترفون خطأين الأول : محاولة البحث عن مسبب الفساد في كهربة الوطن ومحاسبته ، وثانيا يريدون ان يقولوا ان النور ليس كافيا في قلوبنا لتجاوز أزمة القرون الظلماء التي تمر بها بلادنا ونحن ناس مؤمنون نورانيون . لماذا هم ضد الظلام الى هذه الدرجة؟
ـ لاتنتخبوا الشيوعيين لأنهم يريدون العراق للعراقيين موحدا ومعززا ومكرما ، بينما في تقسيمه الخير الوفير للشخصيات والاحزاب التحاصصية والطوائفية المعروفة وايضا  فان تقسيمه يؤول الى عدم التداخل والتقاطع بين السيطرات والقواطع والى هدأة بال وسلام ذهني ! . لماذا يضيع الشيوعيون عمرهم بحب التآلف والتقارب والانسجام وارساء الجبهات الوطنية وتآخي الأحزاب ووحدة الوطن بينما الميل للتناحر والتفرق والتجزئة هي ضرورة تمليها الغريزة ؟ لماذا ؟
ـ الخلاصة  : الشيوعيون ـ كسر بجمع ـ نفطيون فقرائيون نسوانيون علمانيون ثقافويون صادقون مضادون للسرقات وعراقيون وطنيون وحدويون وكهربائيون ودجلويون وفراتيون يطالبون باعادة الماء الى الرافدين ! بينما المنطقي هو العكس : الجفاف والجوع والسهر صفات رائعة ينتهجها الصوفيون .
 الخلاصة أيضا ً : التصوف والتقوى والصلاة واطالة اللحية  وعدم الاغتسال مثلما قال المتصوف السهروردي : " والله والله منذ اربعين عاما مادخلت سريري وابدلت ثوبي " اذن كونوا كالمتصوفة واستفيدوا من قرارات اطالة اللحية كما هو الحال في البصرة ! وعدم شرب الماء الكثير وعدم الاكل والتجويع الذاتي حتى تصلوا الى مرحلة السحق الصوفي والمحق اي المحو الجسدي وحتى تبلغوا مشاهدة شجرة النور وتدخلوا الجنة ! حتى ولو بطريقة الوهم والاختلال العقلي والتهيئآت الشاعرية .
ـ سؤآل : جنان النعيم احسن ام الشيوعيون في دعواتهم المادية والمادوية  ؟
ـ الجواب : جنان النعيم
ـ الصوفيون افضل ام الشيوعيون ؟
ـ الصوفيون
ـ  احسنتم وفقكم الله ... اذن لا تنتخبوا الشيوعيين ! جوعوا تصحوا اعطشوا تصحوا ناموا واستيقظوا في الظلام تصحوا وبذا ستدركون مآربكم وجنان الرب المُعين ... آمين .
ـ الخاتمة : قال الشاعر الجواهري وهو الشاهد على صحة ما أقول :
" نامي جياع الشعب نامي
حرستك ِ آلهة الطعام ِ
نامي فان لم تشبعي 
من يقظة ٍ فمن المنام ِ"
 
ـ كتب النص اعلاه بنصفين متداخلين او وعيين متضادين الاول كتب في القرن الواحد والعشرين والثاني في العصر الحجري!.
 
  *******
24/9/2009
137  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أرضيّون حد القمامة ... في: 07:36 22/09/2009
أرضيّون حد القمامة ...

خلدون جاويد

 انهم يعيشون في الواقع ، نحن نموت في الحلم ، يكتبون شعرا تافها لصالونات اتفه ، يشتعلون في نار نبيذ وشهوة ، يدّعون بروموثيوسية الشِعر ، يصفقون كذبا لبعضهم البعض .
 القوْدَنة هي قاسمهم المشترك
" هذا لي وهذا لك "
 نحن لنا الاحزان ، وصدق بلا صالونات ، وقصائد بلا فواتير مزورة ، وصفقات سمسرة مع اُلي الأمر !، او خيانات زوجية او وطنية  ، نحن مع الزاهد الدرويش  جلال الدين الرومي ، حيث يدير الطائر ظهره لفِتات الخبز ويفر نحو الغيب ، وفرارنا ـ وذلك الأنكى ـ هو ليس حبا بفردوس الأديان الموعود ، انما حبا بروحانية اوراسية  تـُعنى بالذرى
بعيدا عن دجل الجسد و قيء الفم .
نحن ترابيّون
اننا لسنا دينيين نعمل لحساب احد
انما نحن روحانيون
ان نعطي نفرح
وان نأخذ نتألم !
اعلمُ انهم يجوبون القارات بأموال ، لو وزعت على الفقراء لما بقيت دمعة ، ثوبي لن اتخلى عنه حتى لو تمزق ، ذاتي لن انظر لها بدونية ، مادمت لا افرط بالمعنى ، مادمت احتقر المال،المال الذي آل ، الى خيانتك انت وهي .
انتم تموتون فرحا من شدة الزيف
انا اعيش كمَدا في صدقي .
انتم الموتى
انا الحي الوحيد والمسموم معا .
 سرقات وخيانات وخيام مهرجانية ولقاءات جهنمية ، وخطف وهدر وطن ومنفى ، كله كله اعمدة لقلعة الموت التي هي عالمكم الفاسد هذا .. آخر اخبارك انك متخم ، آخر اخبارها انها مع قوّادها في مأخور جديد ، هنيئا لكما ، طريقكما النور الفاسد، طريق الطائر الفرار الى الغيب .
الرومي هو الوحيد الذي شرب نبيذ المجد
كأسكم الوحيد الآسن .
جلال الدين الرومي لؤلؤة الازمنة والأمكنة
نقاء لن يطال
ايها الأرضيون حد القمامة . لن ابالي اذا مت من الجوع وعشتم في تخمة ، جوعي ولاتخمتكم ، موتي ولا حياتكم اللدود وزوالي ؟ زوالي خلود .
وخوائي امتلاء
وظلي شفاء
اذا مر من فوق مجذومْ .
حتى سقوطي اذا ماسقطت ُ جبال ٌ
وحتى انطفائي اذا ما انطفأت ُ نجوم ْ

*******
21/9/2009
138  المنتدى الثقافي / أدب / مرحى عمامة ُ صاحبي بيضاءُ في: 14:05 12/09/2009
مرحى عمامة ُ صاحبي  بيضاءُ

خلدون جاويد

" الف مرحى صباح الساعدي على متابعتك لخائني الأمانة اينما وجدوا ودعواتك  لتنحية هذا وذاك من معوقي عمل لجنة النزاهة.. الى الأمام من اجل الإقتصاص من كل من تثبت ادانته  كل ما نخشاه ان يجعلوا اللجنة شكلا ،  والمحتوى دعاية واستعراضا طاووسيا  " ..

مرحى عمامة ُ صاحبي بيضاءُ
تزهو عليها وردة ٌ
خضراء ُ
علوية ٌ
بعبيرها
قزحية ٌ بغديرها
وبـِطـَفـِّها شماءُ
ترثُ المهابة َ
والنيافة َ والابا
وبها اذا حميَ الوطيسُ فداءُ
طوبى صباح الساعديّ
انـِرْ  لها
ليلَ المسار
فانـّها عتماء ُ
وتـَوَقّ َ منها الموتَ فهي عصابة ٌ
سوداءُ
لا بـَلْ  حية ٌ رقطاءُ
مازال يُوسُف مبتلى
بخيانة ٍ
ان الذئابَ : الاخوة ُ الامناءُ
قتلوا " العبيديّ " الأشمّ َ
وقطـّعوا
اوصالَ  "كامل "
انهم اُجـَراءُ
واستفردوا بالناس غدرا ،
شعبـُنا
مما أبادوا ، جُلـّهُ شهداءُ
مافيا دم ٍ من لدغِها وفحيحِها
لم يسلم الموتى
ولا الأحياء ُ
أجهـِزْ عليهم
ان منبرَ " حزبهم "
قــَذ َرٌ  به
والأقذرُ الخطباءُ
يتأنقون بجبة ٍ
وعمامة ٍ
وتموت في اسمالِها الفقراءُ
طوبى صباح الساعديّ ،
بلادنا
بيديك يسطع صبحُها ويُضاء
مادمت توقد
من اجيج صراعها
ماتكتوي به شلة ٌ نكراءُ
 نهبوا البلاد
وحطموا اركانها
وهمُ ـ الاباة ُ الصِيدُ والحنفاءُ ـ !!!!
غرقت منائرُ سومر ٍ !
لم تسلم
الفيحاءُ
والزوراءُ
والحدباءُ
ويُدَبّجون قصائدا ،
وبحسنها
يتغزلون  !!!!!
وانها جذماء
انـْحَطَمَتْ مصابيحُ الحياة بعهدهم
والزادُ غادرنا 
وشحّ الماءُ
طوبى صباح الساعديّ  نزاهة ٌ
بك  ترتجى
وعزيمة ٌ ومضاءُ
ادبغ ْ سياطـَك
ان جلد اكفهمْ
قذِرٌ
وان ظهورَهم  نتناءُ
ماخلتُ انّ الآهَهم اموالـُهُمْ
ونبيهَمْ :
ألمومسُ العمياءُ
وبأن الفَ عمامة ٍ
وعمامة ٍ
بـُنيَتْ بهن منارة ٌ جرباء ُ !
هذا هو الزمن الرديء ، وما لنا
به اخوة ٌ ،
حتى ولو أعداء ُ !!!!!
حل الاجانب
والاعاجم بيننا
ومضى التقاة ُوسادت اللقطاءُ
قلتم نحرر موطنا
من غاشم ٍ
فاذا بهم حراسُنا سجناءُ
حكّامنا  قبضوا عليه
بحفرة ٍ
واذا بحفرتهم هي  " الخضراءُ " !
قالوا ستعشب
في العراق جنينة ٌ
نعم  العراق جنينة جرداءُ !

قالوا مياه الرافدين ستزدهي
بفيوضها
 فاذا بها صحراء ُ
قالوا ستزدهر البلاد بمالها
وحلالها
فاذا بها عجفاءُ
قالوا ننير عراقكم فاذا بهم
بحر الظلام
وشمسهم سوداء ُ .
قالوا اللصوص نحيلهم
"لنزاهة ٍ"
فاذا " النزاهة " واللصوص سواءُ !
ضدان لم يتلاقيا
بمحاكم ٍ
هل ذاك يعني انهم شركاءُ ؟
ان كان ماء النهر لايجري اذن
مستنقعٌ هو آسن ٌ
لاماء ُ !
 جاؤا العراقَ
لكي يفكـّوا قيدَهُ
قطعوا يديه ! فليتهم ماجاؤا
 نيسان
يومك َ اسْوَدٌ !
لا ينقضي
ظلماءُ تعقبُ ليلـَها  ظلماء ُ


*******

11/9/2009

139  المنتدى الثقافي / أدب / ترنيمة في اربعينية سهام علوان ... في: 14:11 07/09/2009
ترنيمة في اربعينية سهام علوان ...

خلدون جاويد

" القصيدة مهداة الى الفنان خليل ياسين في ذكرى ام البنين فقيدته سهام علوان وفي إطار من مناجاته لها وعشقه حد الفناء . ها انا اخاطب بشفاهه وروحه طيفها واملي ان يرضى عماقلته باسمه لذلك الطيف الجليل والجميل " .

جريح ٌ وفي نجواكَ جُرحيَ  يندَمِل ْ
بدمعي حبيبي لا بكأسي انا ثـَمِل ْ
سُدىً ينزوي الدرويشُ حزنا ويعتزلْ
برمشك أعـْنِي قيـّد الروحَ واعتقلْ
وانقذني مني من حُطاميَ  وانتشِلْ
وكن حطبا ً يدنو لناري فنشتعـِلْ
وليتك سُمّا ً وسْطَ كأسي لأنتهـِل ْ
وسيفا ً به أخلو لوحدي لأحتفـِل ْ
بذبحي ، وأحسو من دمائي واغتسلْ
هلالـُك خلف الكون هيهات لن يهلْ
ولا العين من مرآك ياغيبُ تكتحـِلْ
بساط علاء الدين قد راحَ يبتهـِلْ
بسبع سماوات اليك ولم يصلْ
ومثلي على الرحمن والموت يتكـّلْ
لقد اخذت جسمي سهامُ وظلّ َ ظـِلْ
وقلب ٌ بأسياف المنية ِ يستظـِلْ
الا ايها المحتلّ ُ روحيَِ  إسْتـَحـِلْ
ودع شعرَك الليليّ َ في اللحد ينسدلْ
علينا ودع نسغي بنسغـِكَ  يتـّصِلْ
بمليون  حتف ٍ لنْ املّ ولنْ أكِلْ
احبك من يهواك  للموت يرتحلْ
بدون " سهامْ !؟ " العمرُ ذلٌ والفُ ذلْ
هو العشقُ سمٌ قاتلٌ والغرامُ سلْ
فكيف بنا لو ماتَ خِل ٌ وظلّ خِل ْ ؟


*******
7/9/2009
140  المنتدى الثقافي / أدب / صغيران !!!!! ... في: 09:00 06/09/2009
صغيران !!!!! ...

خلدون جاويد

" اذا اردت ان تزيد من نبالتك ، ضع رجاءا هذه القصيدة قرب وسادتك لتذكرك بهما ومن  قبل ان يغيبا ! اما اذا غابا فضع وردتين وشمعتين لذكراهما ولاتنسَ منديل الدموع ".

ننظر لهما باعتبارهما صغيرين
الجسدان ذاويان
الأكتاف هابطة ...
الهامتان منحيتان
الشحوب على السحنتين
والإعياء .
الوجهان كسيران من اثر التقادم
وكدمات الأيام
احاديثهما مملة
احاديث ايام زمان
وقصص الماضي البائد
حتى ادواتهما في منزلهما الصغير
منقرضة
حائلة الألوان
الصور لأجداد مبهمي الأحساب
والأنساب
حتى الجدران صفراء
ماأوحش المكان
وما أصغر هذين الكائنين
المنبوذين
غير الجديرين بالزيارة
ولو مرة كل عام
هنا اليباس
والغياب التام
كم هما صغيران
ربما عكس الانطباع الأول
أيام طفولتنا
حيث كنا صغارا
وكانا شاهقي الطول
غضارة على وجهيهما
نضارة في ملابسهما
موسيقى عذبة في صوتيهما
كل شيء جديد
حتى اصابعهما كانتا
بعطر البنفسج
كانا كأيام العيد بهجة
والصباحات الندية
كانا كبيرين وصغرا
مع الزمن
كنا صغارا وكبرنا
هبطا...
طلعنا ...
تهاويا
ارتقينا
تدهورا في عدهما العكسي
حلقنا الى الأعالي
أقبلنا
أدبرا
نهضنا بفتوة
انهارت اقدامهما
اكتملنا صحة ً
مرضا
تألقنا صمودا
تقهقرا
واليوم هما قميئآن
بعد ان رفعا هاماتنا
قصيران بعدما
أطال صبرهما قاماتنا
أنارا الطريق
وأظلما
أشعلا كل الشموع لخطانا
جف بريق العمر عندهما
حملا الكون لنا
ذوت عظامهما من شدة الأثقال
ضمرا مع الوقت
ضويا
تناهبتهما الأسقام
انزويا بعيدا
ينتظران بكل صبر
زيارة ولو زيارة
من الأبناء .
ما أنبلهما
نتصور اننا كبار
وهما الصغيران
بينما كل شيء
من صنع يديهما
كل هذه الحياة وهذه الأجيال
الحافلة بالضوء
والضفاف والأزاهر
ما اصغرنا مهما كبرنا
امام عملاقين
في الزمن
الاُم تاج الوجود
والأب وسام الأرض
وكلاهما الشمس والقمر .

*******

8/7/2009
141  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي العراقي يستضيف الفنان اســعد راشــد في: 13:23 04/09/2009
المقهى الثقافي العراقي
يستضيف الفنان اســعد راشــد


خلدون جاويد

1ـ يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة الفنان المسرحي الدكتور أســــعد راشــــد وذلك في يوم الاثنين المصادف 7/9/2009 وفي حدود الساعة السابعة مساءا . وستخصص الامسية  للحديث عن العلاقة بين المثقف  العراقي ومؤسسة الدولة .
 الجلسة مفتوحة على الجمهور العراقي في المداخلات والحوار البنـّاء .

2ـ يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن وفي نفس الامسية باستضافة العزيزين ميكل هيلر وسامي لافي للاعلان عن مشروع فني جديد " انشاء كورس غنائي موسيقي مشترك : اجنبي دانماركي عراقي " مع الدعوة والإهابة بضرورة دعم اللآجئين العراقيين وانشاء خط انساني لسياسة اللجوء في الدانمارك .
والاعلان مفتوح على المناقشة لجمهور المقهى .


                                                       
عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتنوع الاطياف الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان MICHAEL NIELSEN .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-      بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-      فترة استراحة .
-      في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-      مناقشة .
-      تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-      وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* اللقاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال إرْشيَد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .
* اللقاء السادس والعشرون : 6/4/2009 ـ امسية استذكارية للراحل مصطفى مع قراءة لنصوص من شعره .
* اللقاء السابع والعشرون  :13/4/2009 ـ امسية للشاعرة بلقيس حميد حسن .
* اللقاء الثامن والعشرون : 20/4/2009 ـ امسية غنائية موسيقية مع الفنان غضنفر .
* اللقاء التاسع والعشرون : 27/4/2009 ـ امسية مع الشاعر محمد المنصور .
* اللقاء الثلاثون : 4/5/2009  ـ امسية مع الفنان المخرج السينمائي محمد توفيق .
* اللقاء الواحد والثلاثون : 11/5/2009 ـ محاضرة حول الاندماج في المجتمع الدانماركي ماضيا وحاضرا ،مع الاستاذ سامي لافي .
* اللقاء الثاني والثلاثون : 18/5/2009 ـ امسية سينمائية
مع المخرج محمد الشعلان ، وعرض فيلم روائي بعنوان حراس الجبل .
*اللقاء الثالث والثلاثون : 25 /5/2009 دعوة المقهى الى الجمهور العراقي للتضامن مع اللآجئين العراقيين المراد تسفيرهم  من الدانمارك الى العراق .
* اللقاء الرابع والثلاثون : 30/5/2009  امسية استثنائية للفنان حميد البصري .
* اللقاء الخامس والثلاثون : 1/6/2009 امسية للفنان طارق هاشم يتحدث عن آخر افلامه وعن سفرته الاخيرة الى العراق .
* اللقاء السادس والثلاثون : 8/6/2009 امسية للشاعر عبد القادر البصري.
* اللقاء السابع والثلاثون : 15/6/2009 امسية ثقافية عن العراق قدمها لفيف من الاخوة العراقيين ومداخلات عامة .
* اللقاء الثامن والثلاثون : 22/6/ 2009 امسية حول جمعية حقوق الانسان قدمها الاستاذ علي ديوان .
* صدور اعلان من المقهى بالتوقف مؤقتا لمصادفة العطلة الصيفية .

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******



142  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عيد القـُبـَل في يوم 9 أيلول ـ سبتمبر ... في: 14:37 03/09/2009
عيد القـُبـَل في يوم 9 أيلول ـ سبتمبر ...


خلدون جاويد

 يقال ان حركة الحياة على الكوكب ستتوقف لدقيقة واحدة وذلك في يوم 9 من شهر سبتمبر عام الفين وتسعة 9/9/2009  وفي الساعة التاسعة مساءا وفي الدقيقة التاسعة والثانية التاسعة  !!!! اذ سيُوقف الناس سياراتهم وكل انواع العربات والعجلات والماشون على الرصيف سيتوقفون والسفن كذلك ، وتترنح حتى الطائرات في الجو!!!! وذلك لأن الحياة بحاجة الى قبلة يطبعها رجل على فم امرأة وعاشقة على شفاه عاشق ، وابن على جبين امه ، واخ على خد اخيه ، وحفيد على يد جده او جدته ...صديقان متخاصمان يعودان الى التصالح والتسامح  انه عيد القبلة ! الذي يتكرر كل عام والى مالا نهاية من اعوام الكوكب الجميل الذي هو بحاجة الى القليل من المحبة والشوق والحرية والتسامح .
 لاتنسوا ان تقبلوا بعضكم بعضا وان تتراهنوا من الآن على من سيخطف القبلة اولا من صاحبه او صاحبته والخاسر يدفع حساب مائدة طعام طيبة في تلك الليلة او التي بعدها !!!! .. وللمزيد من التسابق فعلى الخاسر ان يحاول الربح في الاعوام التالية :
ـ 10/10/2010 الساعة العاشرة الدقيقة العاشرة الثانية العاشرة .
ـ 11/ 11/ 2011 الساعة الحادية عشر الدقيقة الحادية عشر الثانية الحادية عشر .
ـ وهلمجرا مع الاعوام والاشهر والايام والساعات والدقائق  والثواني مرة كل عام ...

تنبيه : احذروا اللصوص في حالة استغراقكم في قبلة يغيب كلاكما فيها عن الوعي .
 يكفينا الوقوف حدادا على الضحايا فحسب ، مع دعائنا لهم بجنات النعيم .. لكن نحن لنا ايضا لا دقيقة حداد بل دقيقة فرح وعيد تقليدي اهدي معه ومن اعماق قلبي ، قبلتي الى البشرية جمعاء . علما بأني لن اكون مع احد في يوم 9/9/2009 لظروف قاسية تلم بي ومع ذلك اهدي للحبيب ابياتا شعرية هي ليست لي بل لشاعر شعبي مجهول ، انها عن قبلة بل اغرب قبلة في العالم اقترح ارسالها بالموبايل الى الحبيب المسافر او الغائب او المنشود :
" سِكرْ كاس الخـَمُرْ مِنْ ضاكْ نـَفـْسَكْ
اكو مثلك حلو بس ماكو نفـْسكْ
اريدك ياحبيبي تبوس نفسك !
بس بداخلك تنويها ليّ َ "

ـ تحذير : احذر من الشرطة في الدول الرجعية والمتطرفين من الدينيين والمفخخين احذر من ذوي الادمغة المتحجرة من المنافقين الذين يمنعون الفرح الشبابي الجميل والذين يفعلون كل موبقات الارض من الاغتصاب وسرقة الاموال والمصارف وقتل الابرياء والبريئات ومنع رسائل العشاق وحرق احلامهم بالممنوعات والمحرمات وتحويل لون الحياة الى حداد دائم مدى الدهر . اذا كنت مع الفرح والحرية فارسل هذا الاعلان الى عشاق الحرية ليتمتعوا بأجمل قبلة في ذلك اليوم مع كأس شاي او نبيذ وموسيقى حالمة وباقة ورد واسلوب صداقي جميل فكل هذا الحنان لايشكل ميليشيا ! .
 ملاحظة الى المترجم :أعلاه نص لكاتب مجهول قمت بترجمته الى العربية وقد استهواني . امامك لو تفضلت وقتٌ كاف ٍ لترجمة النص الى لغة اخرى .
وأخيرا : قبلة بوسع الكون ! .
*********************************************
3/9/2009
ـ " تأسف الخبيرة بفن القبلة كريستينا كانتاوف وفي اليوم العالمي للقبلات 7 تموز عن تراجع الدور الذي تلعبه القبلة من الناحية التاريخية والانسانية ". ولذا فاني هنا احاول اعادة الحياة له من خلال المسوّغ الآتي :ـ ان تساوق السنوات مع الاشهر والايام والساعات والدقائق واللحظات يعطي احساسا بعناق الزمان والمكان في بؤرة كونية متلألئة ! ولا أجمل من أن نضيء له قوس قزح الروح بعناق الجسد ! .
143  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هم يلجئون وللبلاد يُسَفـّرونْ ... في: 21:01 02/09/2009
هم يلجئون وللبلاد يُسَفـّرونْ ...

خلدون جاويد

هم يلجئون وللبلاد يُسَفـّرونْ
للموطن الدامي المكبـّل بالشجونْ
هم هاربون الى الضياء ليبصروا
فاذا بنصل الضوء يقتلع العيونْ
هم ينشدون تحررا فاذا بهم
بالقيد للوطن الحجيم يُرحـّلونْ
الموت للزمَر اللقيطة ِ هكذا
ابناء شعبي كالسبايا يُجلدونْ
الأرضُ كل الارض مشنقة ٌ لهم
هم في المنافي والفيافي مُضـَيّـَعونْ
ابناء دجلة َ والفرات ِ لأهلهم
يوما الى دار السلام سيرجعونْ
لا لن يعودوا للحرائق والدما
والخطف والتفجير والدمع الهتونْ
لمزوّرين ومرتشين تآمروا
في موطن ٍ لم يحفظ الشرفَ المصونْ
واذا تغرّبَ لاجيءٌ غدروا به
فبمن يلوذ ويستجير اللآجئونْ ؟ !

*******
2/9/2009
144  المنتدى الثقافي / أدب / " الدرب الى سنجار طويل ..." في: 09:54 31/08/2009
" الدرب الى سنجار طويل ..."

خلدون جاويد

" كلماتي مهداة الى الشاعر جاسم الياس حنينا واستذكارا  لقصيدة ٍ قديمة له ، مطلعها حسب مايعلق بذاكرتي : الدرب لسنجار طويل ، وقد قرأها لي ايام كلية التربية ببغداد في عام 1973 وحيث جمعتنا رفقة الشعر ومحبة الفكر والناس . ادناه قصيدتي اليه مع اجمل المحبة ... "

يا اُمي " الدربُ الى سنجار طويلْ "
مسكونٌ بالغول
بليل ٍ لافجرَ له
بحِداد ٍ قطـَراني
بدروب من اطيان ٍ وعواصف َ من مطر أحمرْ !
والضوءُ شحيحٌ والزادُ قليلْ
ياامي " الدربُ الى سنجار طويلْ "
ياامي نحَرَتـْنا الاشواقُ الى الاوطان
الى المهد الاولْ
من لا اشواقَ له لامهدَ لـَهُ
ولا معنى لمنافينا من دون الأهلْ
وبيت صبانا
ياامي : سنجارُ هي الشمسُ العدوية ُ
وهْيَ براءة ُ فجر الكون الأول
سنجار النور المتلالئ في الروح ، القنديلْ
ومهما كان الدرب اليك طويلْ
وقد اصطبغت ذاكرة الايزيديين بحناء الدم
فان المنذورين الى النور هم الابقى
وماء المندائيين هو الأطهر
و " الشبك " المجبولين على الحب هم الأنقى
ومهما خنقوا الوردَ النوروزيّ َ
ونالوا من اظفر بانيبال
فان مشاتلنا  مورقة ٌ
رغم الحرق ورغم الغدر
ورغم التنكيلْ
ومهما كان الدرب الى سنجار طويلْ
فوردة عبـّاد الشمس ستعلو
وإنـّا  لابدّ سنمضي
الى الاُم الى الخصب الى الاضواء
سنحيا مهما دفعوا ثانية ً
قابيلَ على هابيلْ
سنحيا مادمنا نحن بذار الارض
سنابلها وكواكبها
والبرج الأعلى في ناطحة الضوء
سنحيا مهما ضلعوا بإبادتـِنا
لأنـّا مجدٌ فوق صليب ٍ
وسراجٌ بمواجهة الريح
ولأنـّا نبدأ من كل نهاية ْ
مهدا من خشب التابوت
رضيعا من صُلب قتيلْ
ومهما كان الدرب الى سنجار طويلْ
نزحف نزحف
حتى اعلى قمة نور في سنجارْ
كفراشات لاتتوقف عن عشق النار
وحب الوطن المتزلـّج في دمه
ليل نهار ْ
لا ليس قنوطا او خذلانا وهروبا ورحيلْ
بل حبا حتى الموت لأرض تحرقنا
وبلاد ٍ نحملها
مهما كان صليب الموت ثقيلْ
ومهما كان الدرب الى سنجار طويل ْ

*******
30/8/2009
145  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة الديك الرومي ... في: 18:20 26/08/2009
قصيدة الديك الرومي ...

خلدون جاويد

" في رواية ـ صورة الفنان في شبابه ـ للأديب الايرلندي جيمس جويس، تمتد مائدة كبيرة عليها ديك رومي  مُحمّص ، والعائلة والاصدقاء يناقشون اللحمَ ويسلخون الوطن ! "

يتجمعون على اقتسامِكَ
ينهشون
جناحَك الممتدَ من زاب ٍ لغرّاف ٍ
ومن زاخو الى صفوانْ .
قبل مدافع الافطار
تسلخك الاصابعُ
ثم من تحت الموائد
لحمُكَ العدَوّيُ ترسله
تسَرّبُهُ الى صحن ٍ أمامَ الشيخ !
لن تدري القبيلة ُ
أنّ خطا ً للافاعي سالكا من تحتْ ! .
هذا فخذك المدبوغ بالنيران في البصرة ْ
على ثغر ِافعوان ٍ فاغر ٍ ثغرَه ْ .
واما عـُنـْقـُكَ الممتد للحدباءْ
فشوكاتٌ على حقد ٍ تقلـّبُهُ
سكاكين ُ
واسنانٌ ببغداد ٍ تحطمُهُ
وترميهِ
ذئابٌ حول مائدة الجريمة بل ثعابين ُ.
ويبقى قلبُك النجَفيّ ُ باسم الدين ِ
تـُسكت نبضَهُ الصِيدُ الميامينُ
وقد قـُطـِّعَ اشلاءا ً وأجزاءاً وأقسام ْ
فبعضٌ للذي يسكتْ ! .
وبعضٌ للذي طرّزَهُ حرزاً وآيات ٍ
شعارا ً نجمة ً ذكرى
لحزب مارق أثرى .
وقد جنـّدَ ميليشياه للإيمان والكفر ِ !
نباتيون قالوا كلنا
هيهات لانأكل الا علقما
من اجل إطعام اليتامى
والمساكينْ
ولكن حينما جاؤا بأعطافِ الحساسينْ
وأكباد العصافير
ودُرّاج ٍ واسماك ٍ
وضان ٍ ناعم ٍ مستورد ٍ توا من نيويورك ،
من طهرانَ 
مكتوبٌ عليه صنعُ تايلاند
وبعضٌ فيه ختـْمُ الصينْ
تهاوتْ فوق اطباق ٍ عمائمُهُمْ
 " سدائرهم "
لحاهمْ اُغرقتْ بالمرق الممزوج
بالأقذار بالأشواك
بالأحجار بالطينْ
وسابق بعضهم بعضا
تزلـّجَ كلهم بالدَمْ
وطاحوا فوق ارغفة ٍواحذية ٍ
ودقوا بعضهم بالخـُفّ ِ
كانوا ساحة ً للهتك بل للفتك
بل للسفك
ليسوا مثلما قالوا ملائكة ٌ
ولكن مثلما بانوا
اباليسا ً شياطينْ
براءٌ منهم القرآن عشاق الدنانير
وعُبّاد الملايينْ
نباتيون قالوا نحن
لكن عندما ذاقوا من المقليّ ِ والمسلوق
والمحشيّ ِ والمشويْ
بدا في كل فرد منهم الذئب
الذي يعوي
واذ لم يجدوا في المَنـْسَف المسروق ما يُشبع مايروي
مضوا وافترسوا بعضَهمُ بعضا ً
فقال الزاهدُ الفردُ :" عجيبٌ امرُ هذي الناس
لحم ٌ آكل ٌ لحما ً " 1
ولم تبقَ من الاجساد الا موطنٌ بال ِ
عراق دونما ناس ٍ
ونهر دونما ماء ٍ كئيب ٍ يابس ٍ خال ِ
وذاك النافخ الأوداج ذو كرش ٍ مداريْ
وذو نهش حضاريْ
هو الخائن افكار أبي ذر الغفاري
ونحن الفاقدو ابنائِنا في الحرب لا نقوى
على بوح ٍ صحافيّ ٍ ولا دمع ثـُكاليّ ٍ ولاشكوى
اكتشفنا آخر السهرة
أنـّا ذلك الطير الذي يُشوى
اُكـِلـْـنا !
عندها حزنا تساءَلنا
من الآكل ؟ والسافل ؟ قالوا
اعجميٌ ـ عربيٌ  ! اخوة ٌ نحن
وما الفرقُ سوى التقوى
فآمنا وقد صُمنا ولم نفطرْ !
وهل يفطر مأكولْ ؟
هذا شعبنا المقتول والمشنوق والمحروق
من شحم ٍ الى عظم ٍ الى لحم ِ
وقد اُفرغ من معنى ومن شكل ٍ ومن اسم ِ
شكا من تخمة ِ الحُكّامْ
ماأبقوا على مائدة الافطار للايتامْ
الا الهيكل العظمي ! .

*******
26/8/2009
1 ـ قيل ان متصوفا شاهد رجلا ً يأكل لحما ً فقال : " عجب ٌ لحم ٌ يأكل لحما ً " ... وربما هو ذاته الذي سألوه لماذا لاتبني قصرا فأجاب وهل ابني قصرا على جسر ! .. تماهيا ًمع بيت شِعري خالد " ماهذه الدنيا بدار قرار ِ "  انها دنيا فانية جعلت محيي الدين بن العربي شيخ المتصوفة الأكبر يسلم مفتاح بيته منحة منه الى عابر سبيل طرقَ عليه الباب ذات يوم ليقول شاكيا : ماعندي سكن ، فأشار عليه بالدخول وسلم له مفاتيح بيته وغادر على الفور ! .. هؤلاء الأفذاذ هم المثال الأسمى أما جماعة التحازب والتكالب والمناصب السيادية فالعياذ بالله منهم ومن اتباعهم من التجار والحرامية والمتآمرين .

       ***********************************
146  المنتدى الثقافي / أدب / مصرف مسروق ووطن محروق ... في: 12:42 22/08/2009
مصرف مسروق ووطن محروق ...

انسج قصيدتي بعد ان استعير و اُقـَوّس مستهلا شعريا : " ياقوم لاتتكلموا ... ان الكلام محرم ُ" وبالاستئذان من شاعر العراق الغيور المرحوم معروف عبد الغني الرصافي"

خلدون جاويد


" ياقوم لاتتكلموا
ان الكلامَ مُحَرّمُ "
 فلسانـُكُمْ سَيََجزّهُ
بالسَمْهريّ  " مُلـَثـّمُ "
اموالُ مصرفِ رافدينا
ثروة ٌوتـُؤمّمُ
ماالضير انّ مَصارفا ً
للروزخون تـُسَلـّمُ
وبها على فقرائِكُمْ
وزراؤنا تترَحَمُ
ولمن صحافتكمْ بنا
ظلما ً تسبّ وتشتمُ
من ينتقدْ لصا ً لنا
لاتحسبوه سيَسْلـَمُ !
مَنْ نالَ مِنْ مافـْـياتـِنا
هو سارقٌ بل مجرمُ
ان الذي كشف " الجريمة َ"
 لامحالة َ يُعدَمُ
مهما لدى الصحفيّ مِنْ
 قلم ٍ ، لدينا الكاتمُ
شعبٌ عليل ٌ تحتَ
قبضتـِنا القوية ِ انتمُ
لاتأملوا منا سوى
نار ٍفنحنُ جهنـّمُ
تتدهورُ القيمُ الأصيلة ُ
والعراقُ يُهَدّمُ
لن يبقى من اطلالِهِ
الا الظلام المعتمُ
وعلى حرائـِقِهِ يصولُ
ملـَثـّمٌ  ومُعَمّمُ
ومجندٌ ومجنزرٌ
ومُفـَخِّخٌ ومُلـَغِّمُ
عيشوا مع الموت الزؤام
تكيفوا وتأقلموا
كالمومياء تحجروا
وتحنـّطوا وتأصْـنموا
ابكوا اهيلوا الدمعَ
نوحوا الطموا
الموت أأمن من حياتِكم ُ
اللدود وأسلم ُ
ولتذكروا ايام مجدِكُمُ
التليد ِ، لتندموا
وعلى المليك ووالـِدَيْ
نوري السعيد ترحموا
الموت نحن على العراق
مفصّلٌ ومُصَمّمُ
لا تأملوا ان الحياة َ
حليفكُمْ لا تحلموا
فستنمحي اوطانكُمْ
اما الشعوبُ فـَتـُهْزَمُ !
لن تطفو فوق عراقكمْ
الا الجماجمُ والدمُ
فتفرقوا وتشردوا
وتغربوا وتشرذموا
لاطيفَ في الزوراء لا
اشباحَ تبقى منكمُ
لامنهلٌ لامنبعٌ
لا شاخصٌ لا مَعْلـَمُ
جثثٌ بصحراء ٍ عليهن
الصقورُ تـُحَوّمُ
هذي بلاد ُ الطائفيةِ ،
والعراقُ المُسْلِم ُ !!!!!
*******
22/8/2009
147  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة القـَسَم الوزاري ... في: 16:37 19/08/2009
قصيدة القـَسَم الوزاري ...

خلدون جاويد

" يا ايها الوزير ردد بعدي هذه القصيدة ولتؤمن بكلماتها وان لاتنحرف قيد انملة عن مضمونها لكي تبني وطنا سالما منعما.."

قل والحسين اُحُبّ ُ الشعبَ اعشقـُُهُ
ولست اسطو على " بنك ٍ" واسرقـُهُ !
ولا على جامع ٍ غدرا اهدّمُهُ
وفوق منبره القرآن احرقـُهُ
ولا الكنائس عن حقد افجّرها
ولانظيريَ في التوحيد اشنقـُهُ
ولا اقلية  اُفني معابدَها
كلا ولا الدير أنى كان اغلقـُه ُ
قل والحسين اصون الدينَ اجمعه
ولا على طائفيات ٍ افرّقـُهُ
ولا احشّد " مافيا " كي اجنـّدَها
والمال للقتل للتهجير انفقـُهُ
قل والحسين اشيع العلم في بلد ٍ
وبالحضارات والانسان اُلحقـُهُ
لا للخرافات والاوهام في وطن ٍ
بالجهل تطمسه بالوحل تغرقـُهُ
اعلـّمُ الناس ان يصحو ليبتسموا
والشعب للحب والافراح اُطـْلقـُهُ
كفاه حزنا عويلا ادمعا وجعا
كفى الفواجع في التاريخ ترهقـُهُ
قل والحسين " عراقيْ  " لا اقسّمُهُ
ولا بمستعمر ٍغاز ٍ اطوّقـُهُ
قل والحسين اُشيعُ العدلَ ، شمعتـُهُ
نهج البلاغة ، والفرقان رونقـُهُ
قل والحسين بلادي لا اجيّرُها
رهنا ً لجار ٍ باسم الدين  يسحقـُهُ
قل والحسين عراقيٌ انا ابدا ً
وخير مايُرتجى في الحب أعرَقـُهُ
للرافدين انتمائي لن اُبدّلـَهُ
لو مغربُ الكون في كفي ومشرقـُهُ

*******
19/8/2009
148  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / " ياقوم لاتتكلموا ... " في: 14:29 18/08/2009

" ياقوم لاتتكلموا ... "

خلدون جاويد

 
 حول حرية الكلام  وابداء الرأي ، لابد من السخرية من الرقابة الغبية التي تناولها الشاعر العظيم معين بسيسو  ـ على سبيل المثال ـ قائلا :
على سحابة ْ
كتبت تسقط الرقابة ْ
 فصادروا السماء ! "
كما قال الشاعر معروف عبد الغني الرصافي 1875 ـ  1945 قصيدة ذات ديباجة مؤنقة يصعب العلو بلاغيّا عليها وهي اجمل قلادة في تاريخ الشعر العراقي في القرن العشرين :
 
ياقوم لاتتكلموا ان الكلام محرّمُ
 
  السخرية عند  معين والرصافي وكذلك عند الجواهري محمد مهدي في
 " نامي جياع الشعب نامي "  وكل الموارد سواها  من كلام منيف وباه ٍ انما هو تحريض على واقع لايسكت عنه وبطرائق مختلفة .  ولقد اراد لنا الرصافي بمباشرته المحببة والبسيطة ان نتيقظ ازاء ظواهر زاكمة بتعبيره الذي يردفه بالقول :
ناموا ولاتستيقظوا مافاز الا  النوّمُ
 ان التخلف ضروري وفق الواقع المسخرة الذي تعيشه شعوبنا ولذا فالنوم والجهل كلاهما ادعى الى البلادة الذهنية خير الف مرة من ان تصحو الشعوب لترى المجريات التي تغتالها بالاكاذيب والشعارات والاوهام  والوعظ  والافيون الذي ينفثة متدين منافق سارق يدعي حب الآخرة و نبذ الدنيا بينما هو زعيم المافيا الدينية والاجرامية اللصوصية وهو التاجر الأغنى في بلده ! .
هاهو الرصافي العظيم يسخر بروعة مباشرته الشعرية التي لايقوى على مظاهاتها شاعر  بزمانها :
وتأخروا عن كلما يقضي بأن تتقدموا
 
 ولقد تكشف حقا وفعلا ان شعوبا برمتها تحرم وتعاقب لو اقتنت الكومبيوتر والموبايل واطلعت على الفضائيات وذلك لان كل مقتنى علمي اعلامي يفضح التخلف الذي يمر به البلد ويشي بمستواه التقني والتنويري وهذا ما تتمناه السلطة التي لايهمها من العملية الحضارية سوى سرقة الاموال والنصب والاحتيال  .
 
ودعوا التفهم جانبا فالخير ان لاتفهموا
وتثبتوا في جهلكم فالشر ان تتعلموا
اما السياسة فاتركوا ابدا والا تندموا
ان السياسة سرها لو تعلمون مطلسمُ
 
 والتحذير مما هو سياسي مفاده أن من ينشط وفق رؤيته وايديولوجياه مصيره الندم لامحالة ، فهذه اشارة الى ان الممنوع مرتبط بالعقاب كما لو كان العمل السياسي جريمة . وحسب تاريخنا المفجوع والموجوع بالممنوعات فان وجهة الحزب هي  استلام السلطة وتصفية الاحزاب الاخرى بالترهيب والترغيب بالعصا والافيون ولقد  اسقمت العراق ظاهرة التبعيث او الكسب الفكري والتربية الحزبوية التي تؤكد وتشدد على نقد الآخر بلا رحمة وتخوينه وملاحقته وتصفيته وتشريده !
ولعل كلمة الرصافي " اما السياسة فاتركوا ابدا والا تندموا " هي نابعة من طبيعة واقعنا .
 نحن بلانوادي سياسية للاستماع لوجهات النظر ولا برلمانات شعبية ولا مقاهي ثقافية نحن باحوج مانكون الى احلال السلام السياسي والاجتماعي والتحابب مابين الناس .. نحن وعبر التاريخ اذا نطقنا بما يخالف العرف السياسي السائد فاننا عرضة الى المساءلة والعقاب
 
واذا افضتم في المباح من الحديث فجمجموا
والظلم لاتتجهموا والعدل لاتتوسموا
من شاء منكم ان يعيش اليوم  وهو مكرم
فليمس ِ لاسمع ولابصر لديه ولافم
 
وياترى كيف هي الكرامة التي يعيش بها انسان من دون ان يشير الى الخطأ وينتقد الظاهرة المؤذية ويظهر المعايب ويقترح تطوير ما تقدم  من فعل بناء ويسهم بشجاعة في كشف ظواهر التجاوز على حقوق الانسان كما فعل الشهيد الشجاع البطل حارث العبيدي وكما كتب  الصحفي الجريء الأديب احمد  عبد الحسين وكل من تحلى من ابناء شعبنا العراقي من افذاذ وشجعان يشار لهم بالبنان .
 
ودعوا السعادة انما هي في الحياة توهم
فالعيش وهو منعم كالعيش وهو مذمم
فارضوا بحكم الدهر مهما كان فيه تحكم
 
 ان الرصافي هنا وهو الادرى من سواه فلسفيا لا ادل على ذلك من فصل الفلسفيات في ديوانه الضخم ، انما يشير الى بعض التخرصات الفلسفية في كون كل شيء عبث النهار كالليل والسعادة كالبؤس والفرح كالحزن وكل شيء زائل فاقنع بما لديك .. انه يسخر من اتجاهات ملعونة لسياسيين تجار وفلاسفة عبثيين . ان الرصافي الساخر هنا يدعو بكل الم الى ان نتبين كون السعداء هم  الذين يصدرون لنا جمالية الفقر والذين يعيشون في القصور  يبقون علينا في الاكواخ بل يسوّغون لنا الاقتناع  بشظف وبؤس العيش الى ابد الآبدين .
 
واذا ظلمتم فاضحكوا دوما ولاتتظلموا 
واذا لطمتم فاشكروا واذا اهنتم فابسموا
 
  ان السخرية عند الرصافي والتي تبدو مبالغا فيها هي حقيقة جرت في عوائل من نكبوا بموت اهلهم وفلذات اكبادهم على يد الفاشست الذين منعوا مظاهر الحزن على القتيل او اقامة مراسيمه بل تعسفوا بكل ما يعني التعسف وارغام الآخر بان  يكون عضوا في حزب لا يريده وان يختار لونا لايحبه او طعاما تعافه النفس او قسرا اشبه مايكون باقران امراة بزوج غير مرغوب فيه وفي صفقة رسمية تكون هذه المراة او تلك هي ضحيتها
 
ان قيل هذا شهدكم مُـرٌ فقولوا علقمُ
او قيل ان نهاركم  ليل فقولوا مظلمُ
او قيل ان ثمادكم سيل فقولوا مفعمُ
او قيل ان بلادكم  ياقوم سوف تقسمُ
فتحمدوا وتشكروا وترنحوا وترنموا
 
 وكيف ياترى يرضى امرؤ بتقسيم بلاده ؟ لولا الدوافع الاقتصادية وحب الهيمنة بدلا من التصافي والتعايش واخضاع المنجز العلمي والاخلاقي في البناء المشترك لصرح التاخي والوحدة الوطنية .
 ان الرصافي بلسم لجروح قديمة حديثة وسيبقى ذلك الوطني الغيور بمباشرته الشعرية ، شاعرا نزيها ومتمردا شعرا وسلوكا بل هو الذي لايضاهى بسهله الممتنع وقوة الديباجة التي لديه والتي يعجز الكثير من الشعراء العظام والكبار عن مجاراتها . لكنه قبل ذلك هو شاعر الحدث بينما في وضعنا الحالي ينام الكثير من الشعراء على ضمير بارد والنار من حولهم وحول شعبهم المهدد بالفناء .. يا للأسف .. لقد سار وراء الرصافي شعراء قليلون بقدر عدد الذين ساروا وراء جنازته .
 
                               ************************
ـ جمجموا ترددوا واخفوا عكس صرحوا ، وللشاعر محمد بن الجهم كما اورد له ابن قتيبة : ولو وجدوا لهمُ مطعنا .... الى ان يعيبوك ماجمجموا .
ـ الثماد : الماء القليل .
ـ 18/8/2009
149  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لاتـُطفئوا نورَ الكنائس يالئآمْ في: 23:20 13/07/2009
لاتـُطفئوا نورَ الكنائس يالئآمْ

خلدون جاويد

لا تطفئوا نورَ الكنائس يا لئآمْ
رمز المحبة والتآخي والسلامْ
لا تـُسقطوا الناقوسَ ان مدينتي
مهما خدشتمْ حُسْنـَها دارُ السلامْ
ان المسيحَ اب ٌ لكل فضيلة ٍ
ان الصلاة عليه تجدرُ والسلامْ
كلّ الكنائس في بلادي مسَلـّة ٌ
ناقوسُها للعدل يدعو للوئآمْ
متعددَ الأديان يحيا موطني
يزهو بباقات الورود ِ وبانسجامْ
هو يرتقي التاريخ َ فوق سفوحِهِ
يعلو ، وانتم للكهوف وللظلامْ
لاتدركون جمالَ اشرف موطن ٍ
ازدهرتْ جنائنـُهُ باعشاش الحَمامْ
فأخو الكنيسة في المنابر جامعٌ
يدعو الى التوحيد ، لا للانتقامْ
لاتقربوا وطني وطهرَ كنائسي
جربٌ ديانتـُكُمْ ومذهبُكُمْ جـُذامْ
وطني يُصلـّي بمسجد ٍ وكنيسة ٍ
لا فرقَ قـسّا ً قد تخَيّرَ امْ إمامْ
 انتم طوائفـُكُمْ تسير القهقرى
والموطن الجبار يخطو للأمامْ
شعب ٌ تبَصـّرَ دربَهُ لن ينثني
عن سحقِكُمْ الاّ و" مرشدكمْ " حطامْ
ان الحياة َ مسارُنا ومنارُنا
شقوا طريقـَكُمُ الى الموت الزؤآم ْ
لم يقوَ إبرهة ٌ على البيت الحرام ْ
مادام " فرعونٌ " ولا الإرهابُ دامْ .

*******
13/7/2009
 
150  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إياكم ومدح الحاكم بعد اليوم ... في: 10:43 09/07/2009
إياكم ومدح الحاكم بعد اليوم ...

خلدون جاويد
 
  يقتضي التنويه الى ان زمن المدائح السلطانية المقرفة هو ادعى لاحتقار الشعب الى المدّاحين . نعم هناك حاكم جدير بالتقدير لكن ايضا هناك شعور عال لدى الناس  بأن من يعيد ممارسة اللعبة البذيئة في التقرب والتغزل فانه ينزل بالذات الانسانية  مرة اخرى الى الحضيض . وما دوافع ذلك الأ التهافت على المصالح .
 كتب  لي استاذي هادي العلوي بعد قرأ شطرا لي في احد دواويني المهدى اليه  :
" أموت وفي قبضتي زهرة من دماء الغفاري..." هكذا أنا أيضا أموت وفي قبضتي زهرة من دم التاو ، ونحن سواء في حكمة الشرق من يسوع الناصري الملطخ بدماء الأصيل  الى ابي ذر حمدان الى جداول الشفق الدامي فوق السور العظيم :

هكذا يوم تتويج الامبراطور
او تنصيب الوزراء الثلاثة
لاتبعث هدية من يَشَب
او فصيلا من اربعة خيول
بل الزم مكانك وأظهر التاو

 بهذه الكلمات الفذة يهيب العلامة والزاهد الأبي بأصدقائه ان يظلوا في معسكر ابي ذر . ان يتحاشوا السقوط في الغرائزية وتوظيف الفكر لمآرب مرحلية ودونية .
 ان تاريخ العالم كما يقول هيرمان هسه في لعبة الكريات الزجاجية ، هو " سباق في الزمن ،وعدْو ٌ نحو الكسب ، نحو السلطة ، نحو الكنوز ، وان المعول فيه هو على من تكون له القوة والحظ او النذالة بقدر يجعله ينتهز الفرصة ولايدعها تفلت منه . اما العمل الفكري ، والعمل الثقافي والعمل الفني ، فهي اعمال على عكس ذلك تماما ، انها انطلاق من عبودية الزمن ، انها عبور الانسان من قذارة غرائزة وكسله االى مستوى آخر ، الى ماتجرد عن الزمن او ماتحرر من الزمن ، عبور الى ماهو الهي ، الى اللآتاريخي ، الى ماهو ضد التاريخ بالضبط . "
 انه مرة اخرى كينونة سامية تعمل على ترقية النظرة الجمالية البشرية الى مصاف الفرح بالعدل والتوازن والجميل والمعبر عن المشتركات الانسانية .
 أما هذا الشاعر اللآهث تحت اقدام السلطة مثل فأر فهو خياني من جهتين . انه الباحث عن الفتات من جاه ومال ، وانه المُنزل بالمستويات الملائكية الى الوغدنة  والقردنة ... فحذاري من تدجين الأقلام  مجددا في ماهو لاتاريخي .
 لوكراسيوس العظيم هو " غضر وشجاع ، انه بالشعر سيد العالم "" بهذه الكلمات قيم كارل ماركس الشاعر ، وذلك لأنه عبأ روح فلسفة ابيقور في الشعر . واعجب عبد الكريم قاسم بأبي العلاء المعري والرصافي لمواصفات الإباء ، وأجل العالم عروة بن الورد ودعبل الخزاعي واحمد الوائلي ولوركا وبابلو نيرودا وناظم حكمت والعشرات من الكواكب التي لم تمدد يدا  الى الحاكم والناس احوج ماتكون  الى من يدافع عنها وعن سلامتها . ان الشعر مُلك الصدق وحرية العمل الابداعي هو ادراك ضرورة الدفاع عن وطن يحترق ... الشعب ليس بحاجة الى شاعر مدّاح لا يرقى الى مهنة صباغ الأحذية كمهنة شريفة.
 قال ابو الشمقمق :

 " الناس تحتك اقدامٌ وانت لهم
رأس ٌ وهل يتساوى الرأس والقدم ُ "

 لا نتمنى لشاعر او اديب او فنان  في زمننا الرديء ان تسول له نفسه ويستسهل احتقار الناس مثلما فعل الكثيرون في الأحقاب القريبة اوالبعيدة من هذا القرن او سواه . توقفوا عن ان  تصنعوا دكتاتورا او نبيا او وليا ً مزيفا . انتم المسؤولون عن ذلك اخلاقيا وسوف لن يرحمكم الشعب بل سينظر لكم بدونية واحتقار الى ابد الآبدين ، وسوف لن تنالوا من حطام الدنيا الاّ فتات المذلة . 

*******

9/7/2009
151  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وداعا ياموقع الأرشيف العراقي الأغر .... في: 10:11 07/07/2009
وداعا  ياموقع الأرشيف العراقي الأغر ....

خلدون جاويد

 قال الجواهري الكبير " وداعا ما أردت لك الوداعا .... ولكن كان لي املٌ فضاعا " ، ولانمتلك نحن تلاميذ التلاميذ لهذا العملاق الاّ ان نخاطبكم بذات المرارة التي ترد في البيتين الشعريين أعلاه . كنا ولا نزال وسنبقى من عشاق فكركم – فكرنا العلوي في النهج والعدالة الانسانية ... لقد تعلمنا منكم ادبا وخلقا وحنوا .. ونهلنا من ينبوع التنوع في موقعكم ما هو جديد واصيل وباهر ... لقد سحرني موقعكم في مواقف منها ، لو اسوق مثالا ، لا انساه مدى الحياة ، انني عندما حجبت قصيدة عنكم ولم ارسلها لكم عامدا ليساريتها وخشية ان اقوم باحراجكم خاصة وان على الموقع عيون عديدة في اختلافاتها الفكرية تبدأ من عقليات العصر الحجري الى الليبرالية الزاكمة احيانا ، ، عندما حجبت القصيدة ، واخبرتكم بفعلتي !!! بادرتم ونقلتموها من موقع آخر ودرجتم على تقبل المواد المغايرة .. وهذا هو فخر ما توصلتم اليه ، بل وارقى وعي اشكالي مطلوب في عصرنا الحالي وفي المستقبل . ولو يضع كل حزب من احزابنا الشديدة التحاصص ايديولوجيا قضية الاشكالية في الحسبان لنشر مايتحدث به اعداؤه الى جانب تبجيلات اصدقائه . وانه من الخطورة بمكان على عموم اللوحة السياسية السائدة ، ان تقبل بنظرية الدائرة وهي ان  ترسم دائرة تخطط مجالها الحيوي ب 360 حصة 
 كل حصة من حقها الحياة ومن حقها التعبير !!! والنقطة التي تقع في منتصف الدائرة هي الصحافة او الاعلام ، فكم من اعلام ياترى يسمح بكل الافكار ان تنشر في نقطة الدائرة المركزية ؟ .. انظروا الى المهارشات وكتابة التقارير ضد بعضنا البعض والهمس او السب المنبري العالي والتفضيل والتعميم والغرور . ماقمت به يا اعز الناس " بهاء وصفاء الموسوي وكل من تفضل معكم في تجشم اعباء 10 سنوات من حياة موقع " ما قمتم به افضل من مواقع عديدة درجت على نمط واحد من الفكر ، وانكم قد طبقتم نظرية الدائرة بنسبية كبيرة . وهذه التخوم التي انتهيتم اليها قد زادت من حسد الحساد وبغض المبغضين رافقه لوم وتعنيف وتقريض وعدم رضا وسب وشتم وتهديد ووعيد . والسبب هو ان جزءا او آخر من الدائرة لا يطيق وعي نظرية الدائرة واعني ان التشدد الايديولوجي او الوطني او القومي او اليساري او المذهبي  لايرضى كل من موقعه على حجم الحرية المعطى في موقعكم فصرتم اشبه بدريئة او كيس لتمارين الملاكمة !! والمتلقي للضربات بداهة ً ليس كمن يسددها او يسمع بآلامها ! .. ويبقى الشعور بالألم والمرارة لديكم هو انكم على هذه الدرجة من الانفتاح وعشق البشرية جمعاء في اخوة الدين ونظائرية الخلق ، بينما اخوة يوسف يلقون بكم في الجب بدلا من ان يكبروا هكذا موقع . تمنيت ان تتألقوا اكثر في اولمبياد الشقاء ولكن لا اتمنى لمن بعد المسيح عليه السلام ان يرقى جلجلة العذاب . نقبلكم ونتمنى ان يتحقق الأمل بنظرية الدائرة . مرة اخرى " وداعا ما اردت لك الوداعا... ولكن كان لي امل ٌ فضاعا " كنت اتمنى ان تتقدموا اكثر بمشعل الحرية . وحسبي بها استراحة المحارب .

***********************************************
7/7/2009
152  المنتدى الثقافي / أدب / موطني تازة ْ وبطحاءْ وبغدادْ ... في: 12:26 26/06/2009
موطني تازة ْ وبطحاءْ  وبغدادْ ...

خلدون جاويد

برد ٌ على وطني سلام ُ
حب ٌ وأزهار ٌ
على البطحاء
أقمارٌ وأنسامُ
على كركوك
يـُقتل شعبُها
والموطن الغالي يـُضام ُ
على بغدادْ
مازال الشذى يـُسبى
وتستشهد آمال ٌ
وأحلام ُ
بردٌ على وطني سلام ُ
أقتل ُ الشعب ؟
حرق الناس ؟
يدعونه إسلام ُ ؟ !
بلادي " زهرة الاسلام " والتقوى
اذا قيست بكم
انتمُ إلحاد ٌ وإجرام ُ !
عمائمكمْ
كهوفكم ُ
لحاكمْ
وسخ ٌ سـَلـْح ٌ
جُذام ُ
عراق ٌ هو كالعملاق
صرح ٌ شامخ ٌ
انتمْ
اذا طاولتمُ  كعبـَهُ
اقزام ُ
فبطحاء ُ
هي العينُ
وكركوك هي القلبُ
و " أور " الروحْ
وبغداد بهم دامت
متى داموا
ومن مر على ارضها
كي يـَقتلَ
او يسرق او يسبي
فما يحصيه باستيلٌ
وما يجنيه اعدامُ
 بردٌ على وطني سلام ُ
على تازة َ في التفجيرْ
على البطحاء
في حرق الازاهيرْ
على كل العراق
القتل لايحصى له
عدد ٌ
وارقامُ
براء ٌ منهم الاسلام
لن يرضى بهذا العهر
اسلام ُ
لتبصق في صلاتهم ُ
اذا صلوا
وان زكوا
وان حجوا وان صاموا
فهم لاغيرهم
كفرٌ
وتجديف ٌ واجرامُ
فقتل الوطن الجبار لايجدي
ولايفنى العراقيون
ما تفنى وماتسقط
اصنام ُ
وماينهار لا قنديل
لاكركوك
لانوروز
لا حدباء
لافيحاء
لا بابل
بل تنهار حكـّام ُ
وتنزاح فراعينٌ
ويبقى النسر في القمة ْ
عراق المجد والإقدام  والهـِمّة ْ
جبالٌ حوله تركعُ في ذل ٍ
واهرام ُ


*******

22/6/2009
153  المنتدى الثقافي / أدب / نوبل شِعر الى السيستاني ... في: 21:26 01/06/2009
نوبل شِعر الى السيستاني ...

خلدون جاويد

" يا أيها السيستاني الأشم ياعاشق البشرية جمعاء ، انني انتمي اليك في دعوتك الى الحكم اللاطائفي .. طوبى لكم ومرحى لما صرحتم به من نيافة ونبالة... ادناه نوبل الشِعر طوقا للحمام وعقدا على عنقك ... "

أجللتُ فيك حصيفَ الفكر وقـّادا
وهمتُ شعرا بما تروي وإنشادا
انت الموثـِّقُ للاسلام روعتـَهُ
ومن بقرآنه للسلم قد نادى
ياأيها الفذ اطلقـْها بما نزلتْ
لا للطوائف والحزب الذي قادا
شورى كما خـُلقتْ بيضاءَ ناصعة ً
سحقا لمن بغياب الشعب قد سادا
لا للحكومات مُذ شـِيْدَتْ ، فقد ظلمتْ
واورثتـْنا زنازينا واصفادا
وخلـّدتْ بعيون الاُم أدمعـَها
واوجعتْ بجسوم الناس اكبادا
هيهات نسفح بعد الآن انفسَنا
ولن نؤلـِّهَ بالاوهام ميكادا
ان العراقَ اتساقٌ في تمايزه
روضٌ يفوح رياحينا واورادا
ولو تحَضـّنـَهُ سلمٌ وعانقهُ
حبٌ لما قلّ إكبارا وإمجادا
لا لاحتراب مليشيات ٍ وقائدِها
سحقا لحزبـِه ِ سفاكا ً وجلادا
يكفي مكارهة ًيكفي مهارشة ً
فالحقدُ ماقلّ ، بل عن حدّه ِ زادا
همْ يُرْضعونهُ منذ المهد طفلـَهُمُ
كرها لجيرانه ، جمعا وافرادا
وقد توارثت الاجيالُ محرقة ً
من التحاقد ، أتباعا وروّادا
باعوا عراقا الى ماينتمون له
اضحوا ، وقد بالغوا في الدين ، اوغادا
حتى طلعتَ على اقمارنا قمرا
وزدت من روعة الميلاد ميلادا
وحّدتَ اوطاننا يوم الشقاق وما
خذلتَ جمعا ولا حقـّرْت َ آحادا
لا لن يطيح  بعصف الريح مركبـُنا
الى الجوار اذا ما مال او مادا
لا لم نبدلْ بطهران ٍ لنا نجـَفا ً
ولا بكعبة رب الكون بغدادا !!!!

*****
1/6/2009
ـ استعملت كلمة نوبل لأن القائمين عليها سيبادرون حتما الى تقديمها ـ الجائزة ـ الى الجليل السيستاني تعبيرا عن ضرورة دعم السلام الاجتماعي ودعاته ، ودعم الكليانية البشرية ودحر الجزئوية في بلد على درجة من الحساسية طائفيا وقومانيا، واذا لم يبادروا الآن فمتى يبادرون ولمن؟. انني استفزهم كما اهيب بكتابنا على اغتنام فرصة التحشيد للسلام والوئام الآن.
 



154  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المكتبة المشاعية للمقهى الثقافي في كوبنهاغن ... في: 13:49 17/05/2009
المكتبة المشاعية  للمقهى الثقافي  في كوبنهاغن ...

خلدون جاويد

 بمبادرة طيبة من الصديق الشاعر ضياء حميو ، جرى تخصيص زاوية لتجميع الكتب ، واعادة توزيعها على الجمهور ، والفكرة ان هناك كتبا كثيرة في مكتباتنا كنا قد قرأناها او لانحتاجها، ونستطيع الاستغناء عنها بتقديمها الى اصدقائنا في المقهى الثقافي .
 حقا لقد جرى تلقف الكتاب برغبة قوية بعد ان تفضل صديقنا الشاعر ابو لانا بحمل الدفعة الكبيرة الاولى الى زاوية " المكتبة المشاعية ".
 نهيب وفي كل مرة ان يبادر رواد المقهى بحمل قليل من الكتب الى الاصدقاء ، وبذات الوقت قد يجدون كتابا رغبوا بالحصول عليه .
 ياليت تعمم هذه الفكرة في البيوت والمقاهي والمنتديات الثقافية ، كأن يُحدد يوم خاص بذلك يلتقي فيه العراقيون على الود والمحبة والتواصل .
 تحية لصديقنا ضياء ، ولكل الاصدقاء الكرماء .. مع اجمل الود من الملتقى الثقافي في كوبنهاغن الى جمهوره العزيز والى المزيد من لقاءات التواصل الثقافي وتعميق روح المبادرة والتآزر .
 *******
17/5/2009

155  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الاستاذ سامي لافي ... في: 12:44 05/05/2009
المقهى الثقافي  يستضيف الاستاذ سامي لافي ...
   

خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاكن باستضافة الاستاذ سامي لافي ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 11/5/2009 وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساءا. وستتضمن الامسية محاور منها :
1ـ السيرة الذاتية   .
2ـ الاندماج في المجتمع الدانماركي .
3ـ سياسة الاندماج في الدانماركي ماضيا وحاضرا.
4ـ حوار مع الجمهور .


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتنوع الاطياف الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الشاب MEETO GREVSEN  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة والنصف .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .
* اللقاء السادس والعشرون : 6/4/2009 ـ امسية استذكارية للراحل مصطفى مع قراءة لنصوص من شعره .
* اللقاء السابع والعشرون  :13/4/2009 ـ امسية للشاعرة بلقيس حميد حسن .
* اللقاء الثامن والعشرون : 20/4/2009 ـ امسية غنائية موسيقية مع الفنان غضنفر .
* اللقاء التاسع والعشرون : 27/4/2009 ـ امسية مع الشاعر محمد المنصور .
* اللقاء الثلاثون : 4/5/2009  ـ امسية مع الفنان المخرج السينمائي محمد توفيق .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******





156  الاخبار و الاحداث / الى من يهمه الامر / رسالة الى كافة الملحقيات الثقافية في السفارات العراقية في: 21:00 03/05/2009
رسالة الى كافة الملحقيات الثقافية في السفارات العراقية

خلدون جاويد

تحية التقدير والتوقير

 كما يتعرض الدم العراقي الى الهدر يتعرض النتاج العراقي الى القرصنة . اذ ترد مابين فترة واخرى اخبار عن سرقات ادبية تعرض لها شعراء وادباء عراقيون. الرجاء التدخل عبر تشكيل لجنة الدفاع عن النصوص وحقوق الكاتب او أي صيغة اخرى  توقف السارق والقرصان عند حده . مع الإخبار عن مكان تواجد من تسول له نفسه بتعريض نتاج المبدعين العراقيين الى الاستهتار والعبث ، ولكي تجري عبر القنوات الرسمية متابعة الحالات اياها ... ادناه نموذج من العبث بحقي ، ارجو تفضلكم بالإطلاع وان امكن راجيا اياكم اتخاذ اللآزم .

 * سُرقت قصيدة لي وحولت الى فيديو !!!

 اتصل بي الصديق الاستاذ ـ فاروق كنا ـ المقيم في اميركا ، مخبرا اياي ومستغربا من تحول كلمات قديمة لي الى فيديو! علما بأني تركت له التصرف بتلحينها على يد الفنان ماجد كاكا مشكورا. أرفق لي الأخ  فاروق الفيديو فاذا بكلماتي على لسان فنانين هما بشار الوردي ومنير العاشق ... شكرا رائع .. لكن شـُطب اسمي من قصيدتي وكتب اسم آخر هو أسير الخميس !!! .
 نشرتُ قصيدتي في الحوار المتمدن في يوم 4/ 6 /2007.
وفي عشرات المواقع الأليكترونية . 
 هذا هو النص الثالث الذي  يجري اغتياله الأول النهاية والثاني قصيدة مهداة الى اعتقال الطائي ، والثالث : الجرح اقوى من السكين .
 اطالب اصدقائي النبيلين في كل المواقع الالكترونية  ان ينظروا رجاءا بارشيفهم ويعيدوا نشر القصيدة وفي ذلك انتصار للحق وايضا الوقوف بحزم ضد القرصنة .
 اطالب سعادات السفراء العراقيين الأكارم باخباري عن مكان تواجد الاسماء ذات الصلة  لعرض هذه القضية على المحاكم ، وعدا المطالبة هذه فهناك من سيقوم بالمتابعة .
 القصيدة عنوانها :

الجرح اقوى من السكين

الكلمات :
 
شما هجرونه عراقيين
ومهما ضكنه المر حلوين
رغم الجور ورغم المحنه
ورغم الأيام نظل احنه
ذولاك الناس الحلوين

ياشعبي اصمد رغم الخيبه
احنه نبات الأرض الطيبه
والام الجابتنه احبيبه
تنكط قداح وياسمين
وتسكينه الحب والحنين

احنه الماتمت فرحتنه
ضاعت بالظلمة سفينتنه
لكن ماطاحت رايتنه
ولا خذلونه الملاحين
وعزمك ياوطني مايلين

ماظلت عين بلا دمعه
ولابيت المافارك شمعة
لكن شعبي شهم بطبعه
صامد رغم الجلادين
يفرح لا مايبقى حزين

لابد من شمعه اتصبحنه
بالخير وعيد ايفرحنه
ومهما الاشواك اتجرحنه
الجرح اقوى من السكين
صامد وطن المظلومين

عراقيين عراقيين
مهما ضكنه المر حلوين
رغم الجور ورغم المحنه
ورغم الايام نظل احنه
ذولاك الناس الطبيين

*******

يقينا اني سأتوجه الى وزارة الثقافة  والداخلية  والسفارات للاتصال بالملحقيات الثقافية ولتأسيس لجنة للدفاع عن النتاج العراقي الذي يتعرض هو الآخر الى الهدر والاغتيال
والسرقة .. لكنني قبل ذلك أسأل : هل من مبلغ عني الاستاذين الوردي والعاشق بهذا الحال المزري عساهما يتفضلان بحذف اسم أسير الخميس الذي لايمت باي صلة لقصيدتي التي يدعيها له ، فلربما يكون اسما وهميا.
 هناك اثباتات دامغة سيجري عرضها قريبا جدا على الجمهور ستؤكد ما اقول وستثبت مصداقيتي لا مصداقية غيري . واجراءات اخرى محتملة .
 ملاحظة اخيرة : اقترح على الفنان الوردي والعاشق حذف الاسم اسير الخميس درءا لمشاكل هما بغنى عنها ولأن سمعتهما هي الأهم بالدرجة الاولى . مع احتراماتي لهما ولفنهما .

*******
2/5/2009

ـ ملاحظة : نشرت المقالة أعلاه :" سُرقت لي قصيدة وحولت الى فيديو " في يوم 2/5/2009
ـ تاريخ ارسال هذه المادة للنشر " رسالة الى الملحقيات " هو اليوم : 3/5/2009 .


157  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الفنان محمد توفيق ... في: 23:02 28/04/2009
المقهى الثقافي  يستضيف الفنان محمد توفيق ...
   

 خلدون جاويد


  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن باستضافة المخرج السينمائي محمد توفيق ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 4/5/2009 وفي تمام الساعة السابعة  مساءا. وستتضمن الامسية محاور منها :
1ـ السيرة الذاتية والابداعية  .
2ـ جديد الفنان محمد توفيق .
3 ـ عرض افلام .
3ـ حوار مع الجمهور .

                                                       
عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتنوع الاطياف الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الشاب MEETO GREVSEN  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .
* اللقاء السادس والعشرون : 6/4/2009 ـ امسية استذكارية للراحل مصطفى مع قراءة لنصوص من شعره .
* اللقاء السابع والعشرون  :13/4/2009 ـ امسية للشاعرة بلقيس حميد حسن .
* اللقاء الثامن والعشرون : 20/4/2009 ـ امسية غنائية موسيقية مع الفنان غضنفر .
* اللقاء التاسع والعشرون : 27/4/2009 ـ امسية مع الشاعر محمد المنصور .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******




158  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اين رياض البكري يابيروت ؟... في: 11:50 22/04/2009
اين رياض البكري يابيروت ؟...

خلدون جاويد

"هناك روايتان في مقتله ـ استشهاده ، الاولى شنقا في بغداد السبعينات ، زمن الجبهة !!!! والثانية ببيروت على يد قتلة النظام البائد ، انه لوركا العراق الشاعر رياض البكري عضو الحزب الشيوعي العراقي ـ القيادة المركزية ، طوبى له اينما عاش واينما قتل . أدناه قصيدة كتبت في بيروت ".

" أسألُ عنك ضفاف الفيروز
وأسأل بيروت الشطآنْ "
انادي على الأمواجْ
على النصب * على القمم الخضراء ، على الأبراجْ
ابكي ابحث كالأُم عن الولد الضائع
عن عملاق ٍ بجواد ٍ أدهمْ
فيبكي الورد معي في صمت
اسأل حارات الأطفال
من المهد الى اللحد
جميعا  لا يفقهُ لايفهمْ
ابكم ْ
واصمْ
اسأل أعلى ناطحة في بيروت ٍ
تتقزمْ
لاتفهم معنى استفساري
ـ رياض البكري ؟؟؟؟؟
قالت بيروت
ـ هنا استشهد ؟
لا نعلمْ
ـ نعم اغتيلَ
من كان غريمك في حب الأزهارْ
وعدو عدوك في خط النارْ
وهل كان الجيرانيوم حريا ً
بالقتل بسفك الدم
رياض البكري
هلالٌ رمضانيٌ مغدورْ
حبة مسك في تعطيرالدورْ
وتنوير النورْ
واعادة خلق الوطن المقبورْ
رياض البكري
احد الشهداء المجهولين
بلادي غدرته
وبيروت داسته
ويقال بأن مقتله مبهمْ
جسد البكريّ ِ مقسـّمْ
مابين مشانق بغداد
وبيروت الكاتمْ
كل شوارعها تذرفني !
اين رياض البكري؟
كل نوافذ لبنان مقاومة الظلم
ولبنان بنادق جيفارا
تسأل
أين رياض البكري
كارل ماركس الكوكب يسأل
كومونات جياع الثورة
مانديلا الحرية
يسأل
ـ اين رياض
ليلى خالد تسأل
وأنجيلا ديفيز
وماريام ماكيبا
وبول روبسن
وكزار حنتوش
والمطرقة الحمراء " الصدئة "!
والمنجل حيث أعزُ شعار
غادره من رفعوه
وخانوك كما خانوه
" مهيارُ وجه ٌ خانـَهُ عاشقوه "
لكن  مهما شيّعـْنا من ترسانة ْ
واسقطنا من كومونات
ودسنا فوق شعارات الفكر الأول
وقطعنا الجورية ْ
ولعنا اللون الأحمر والوردي
سيظل رياض البكري القدسيّ َ العتبات
سيظل المغدور به قداسا للثوري المخذولْ
لجندي مجهولْ
ولأنبل غولساريٍ مقتول ْ
ومن يعرف من هم ؟
القتلة ْ ؟
خمس نجوم للقتلة ْ !
وحفلة كافيارْ
ومناصب عار وشنارْ
لكن أين المهدور دمهْ
ومن أين سنبدأ بحثا ً
عن اجمل شمس في اور
عن أطهر روح في نهر الحلة ْ
عن اعلى نجم فوق حصاروست
عن ابعد تبانة ضوء في بغداد
رياض البكريّ خسارة جيل يتراجع
اذ دون البحث عن الصندوق
واسراره
" لن يبقى في الوادي غير حجاره "
لن يبقى غير قرون وسطى
وغير الميليشيات الشمطا
وسوى امتنا المنهارة ْ
حيث ستـُبنى بمكان منارة ْ
أسواق سماسرة ٍ
وبيوت دعارة ْ

*******
5/4/2009 بيروت ، قرب نصب الشهيد رفيق الحريري .


159  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الشاعر محمد المنصور ... في: 17:31 21/04/2009
المقهى الثقافي  يستضيف الشاعر محمد المنصور ... 
   

خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن باستضافة الشاعر محمد المنصور ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 27/4/2009 وفي تمام الساعة السابعة  مساءا. وستتضمن الامسية محاور منها :
1ـ السيرة الذاتية والابداعية  .
2ـ قصائد في الفصحى والشعبي .
3ـ حوار مع الجمهور .

                                                       
عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720
* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتنوع الاطياف الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنانة KRISTINA TANDRUP  PEDERSEN .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .
* اللقاء السادس والعشرون : 6/4/2009 ـ امسية استذكارية للراحل مصطفى مع قراءة لنصوص من شعره .
* اللقاء السابع والعشرون  :13/4/2009 ـ امسية للشاعرة بلقيس حميد حسن .
* اللقاء الثامن والعشرون : 20/4/2009 ـ امسية غنائية موسيقية مع الفنان غضنفر .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******



160  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الفنان غضنفر ... في: 12:40 14/04/2009
المقهى الثقافي  يستضيف الفنان غضنفر ...
   

خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن باستضافة الفنان غضنفر ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 20/4/2009 وفي تمام الساعة السابعة  مساءا. وستتضمن الامسية محاور منها :
1ـ السيرة الذاتية والابداعية للفنان غضنفر .
2ـ غناء وموسيقى .
3ـ حوار مع الجمهور .

                                                       
عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720
* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتنوع الاطياف الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنانة KRISTINA TANDRUP  PEDERSEN .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .
* اللقاء السادس والعشرون : 6/4/2009 ـ امسية استذكارية للراحل مصطفى مع قراءة لنصوص من شعره .
* اللقاء السابع والعشرون  :13/4/2009 ـ امسية للشاعرة بلقيس حميد حسن .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******


161  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يقيم امسية للراحل مصطفى في: 09:49 03/04/2009
المقهى الثقافي يقيم امسية للراحل مصطفى
 

خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن باقامة امسية خاصة لذكرى الراحل مصطفى شاكر حسون ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 6/4/2009 وفي تمام الساعة السابعة  مساءا . وستتضمن الامسية محاور منها :
1ـ مقدمة استذكارية عن الشاب الراحل .
2ـ قراءة لنصوص شعرية له . 
3ـ شهادات وذكريات شخصية عنه .
4 ـ مبادرات  .     


                                                       
عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720
* الهدف من المقهى الثقافي :
 
 وجودنا في المقهى هو بمثابة اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كليـّانية انسانية تـُعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر والفن هي ابداعات كوكبنا الجميل .
 ـ لتتسع الجبهة الثقافية ضد التطرف والعنف .
 ـ لتنتشر مقاهي الملتقى الثقافي في الوطن  والمنافي .
 ـ لنتآزر من اجل السلام  وثقافة التعايش .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنانة KRISTINA TANDRUP  PEDERSEN .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
* اللقاء التاسع عشر : 16/ 2/ 2009 ـ محاضرة للاستاذ عبد الاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
*اللقاء العشرون :23/2/2009 ـ الفنان المسرحي الدكتور اسعد راشد وتجربته الاكاديمية والعملية في المسرح .
*اللقاء الواحد والعشرون :2/3/2009 ـ الفنان ماجد رشيد ياسين ومحاضرة عن القيثارة  وتاريخها في الحضارات العالمية مع تطبيقات موسيقية وغنائية .
* اللقاء الثاني والعشرون : يوم الاثنين 9/3/2009 ـ نخبة من النساء في مداخلات وحوارات حول يوم المرأة العالمي 8 آذار .
*اللقاء الثالث والعشرون : 16 /3/2009 الفنانان بلال ارشيد ، وفردريك نيكلسن في امسية تضمنت استذكارا لكوكب الشرق في محاضرة وتطبيقات ، وحوارا موسيقيا مابين العود والقيثار .
*اللقاء الرابع والعشرون : 23/3/2009 ـ الدكتور خالد السلطاني في محاضرة حول العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات ، واعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية .
* اللقاء الخامس والعشرون : 30/3/ 2009 ـ لفيف من هيئة تحرير موقع ينابيع العراق في التحدث عن تجربة الموقع الثقافي .

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******

162  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الدكتور خالد السلطاني في: 18:09 17/03/2009
المقهى الثقافي يستضيف الدكتور خالد السلطاني

خلدون جاويد


 يتشرف الملتقى الثقافي في كوبنهاغن ـ الدانمارك  باستضافة الدكتور خالد السلطاني  وذلك في الساعة السابعة من مساء الاثنين 32 آذار للتحدث في محاور منها 1ـ العمارة كوجه من اوجه حوار الحضارات 2ـ اعمال المعماريين الدانماركيين في البلدان العربية  3ـ حوار مفتوح .
 
عنوان المقهى

Cafe bar 2 k
Sonder boulevar 30
Kbh.v
1720

ـ الكاليري لهذا الشهر للفنان الدانماركيMichæel Nielsen 
ـ توجد قاعة داخلية للمقهى :  للتدخين والبليارد ، وللتحدث بعيدا عن الفعالية .
ـ الرجاء الالتزام بالوقت ، وبعدم مقاطعة الفعالية بالأسئلة او التعليق او المساجلة الجانبية .
ـ الأسئلة بعد المحاضرة رجاءا .
ـ الامسية القادمة مخصصة لموقع ينابيع وذلك في 30 آذار 2009
وقتا ممتعا لجمهورنا الكريم . وجودكم في الملتقى الثقافي هو اعتصام ضد كل صنوف الاضطهاد وبما فيها الثقافي الذي يعمل على تحويل عقول الناس الى جزئية متحزبة ضد كلـيـّـانية انسانية تعنى بالمحبة . سنحضر الى الملتقى بروحية البيت الشعري  الخالد " كل قلوب الناس جنسيتي " وكل مصنفات الفكر هي ابداعات كوكبنا الجميل ، ولتتسع الجبهة الثقافية ضد العنف شعارا لتحركنا الواسع وهدفنا الكبير .
ارق التحايا وفائق التوقير والتقدير .
163  المنتدى الثقافي / أدب / دافعتُ عن وطني وصنتُ عيونـَه يافاجرة ْ ... في: 14:53 05/03/2009
دافعتُ عن وطني وصنتُ عيونـَه  يافاجرة ْ ...

خلدون جاويد
 
" الى كل من يمس اسمي أقول : انا على أتم الاستعداد أن اخلده لاقيا بعفاشته في مزبلة التاريخ ! " ...

دافعت ُعن وطني
وصنتُ عيونـَه  يافاجرة ْ !
وكتبتُ ضد المارقين
من القرون الغابرة ْ
القادمين من الكهوف
عمائما ً متآمرة
للجاهلية قد هجوتُ
قديمة ً ومعاصرة
لمُحاصصينَ مُلاصصين َ
لشلة مستهترة
ورفعت  في كل المنابر
شعلة ً متفجرة
قدّستُ دين " مُحمد ٍ "
ضد الفلول الكافرة
علوَيّتي اجللتـُها
في دُنيـَتي والآخرة ْ
انا عُروتي زهديّتي
والفقر أنبلُ آصرة
انا عروة بن الورد روحي
بل مروجي العاطرة
الظلم كنت عدوّهُ
والعدل كنتُ مناصِرَه
نذرٌ دمي لسفوح
جلجلة ٍ  لأبن  الناصرة
واصون ايزيدية ً
واحب مندائية ً
فرحا بأنقى جوهرة
قدست جيفارا عشقتُ
جروحَه وأزاهِرَهْ
احببتُ فهْد الكادحين
ذرى النضال الباهرة
اجللتُ كردستان كاوا
والسفوح الناضرة
وطني العراق منابرٌ
شتى ، احبُ منابرَه
اقماره مبثوثة ٌ
ونجومه متناثرهْ
ماالضير اني مع العراق
مُحررا ً  ياعاهرة ؟
مالضير اني مع التعدد
والتجدد
في رؤىً متكاثرة
انا لست حزبيا لأتبّعَ
الرؤى المتحجرة
انا  لست وفق شريعة او ملة
او سكة او مسطرة
انا اينما كان العراق
اصون منه منائره
والله في كل المنابر
قد ذكرتُ مفاخرَه
ماالضير أني ضد عهرك
والنوايا الداعرة
مالضير اني ارتقي
اعلى المنابر او اقود مظاهرة
مادام يفضي الشِعرُ
للنجف المنيف
وكربلاء النيّرة ْ
شعري فدى الحدباء والفيحاء
شعري للبلاد الخيرة ْ
لعراقيَ الوطن الجديد
الروضة  المأمونة المتحضرة
حربا على الأرهاب شعري
على عمائم َ
بالتـُقى متـَسَتـّرة
وعلى زمان الحاكم الجلاد
حيث الشعب سِيق َ
لمقبرة
ها أنت تنتصرين للزمن الحقير
وللعهود المنكرة
سحقا ً لمن اغراك ِ
بعض الناس في رخص ٍ
تـُباع وتـُشترَ
ها انت مهما قد غلوتِ بناظري
لا لن تساوي
" قند ** " !!!!!!

******
   
كتبت في " 5/3/2008 " ، ووجهت الى ملثم او ملثمة اشك انه او انها من فلول الحرس الدكتاتوري البائد او انه – انها تخدم ، جراء غاية  ٍ ما ، اعداء العراق الجديد.
164  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف المرأة العراقية في عيدها العالمي في: 11:35 03/03/2009
المقهى الثقافي يستضيف المرأة العراقية في عيدها العالمي


خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة لفيف من النساء العراقيات وذلك في يوم الاثنين المصادف  9/3/2009   الساعة السابعة  مساءا . ستتضمن الامسية محاور منها : 1- تاريخ تحرر المرأة العالمي  2- المرأة العراقية ونضالاتها وحقوقها ودورها التاريخي  في بناء مجتمعها  3 - حوار مفتوح  .                                 .                                                           
                                                           


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720

* ملاحظة مهمة : موعدنا كل اثنين مع اساتذتنا العراقيين والعراقيات من مبدعات ومبدعين ، وبرنامج المقهى مزدحم على مدار الأسابيع !. ونرجو التسجيل والإسهام في المحاضرات والعروض قبل وقت مناسب . علما بأن البرنامج مملوء  حاليا حتى نهاية نيسان . 

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الدانماركي  anders klit  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
*اللقاء التاسع عشر : 16/2/2009 – محاضرة للاستاذ عبدالاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
* اللقاء العشرون : 23/2/2009 لقاء مع الفنان المسرحي اسعد راشد .
* اللقاء الواحد والعشرون : 2/3/2009 امسية موسيقية أكاديمية مع الفنان ماجد رشيد ياسين .

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي لاينقطع عن الحضور  .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******


165  المنتدى الثقافي / أدب / الدين ليس افيون الشعوب ... في: 12:18 02/03/2009
الدين ليس افيون الشعوب ...

خلدون جاويد

ماركس العظيم على خطأ
"الدين ليس افيون الشعوب "
الدين منار طـُهراني
وصرح روحاني
وهو ليس مدعاة للنوم والجهالة
لا .. الف لا
انه جهاد وارادة واعية ..
انظروا كيف يتدربون في معسكرات القتل
يتدينون ويعدون جيش الخلاص منا
انهم يقتلون أبناءنا بالجملة
دينيون نشطون
دينيون فتاكون
انفجاريون
ارهابيون
دينيون اتقياء جلادون سيافون
اذن فهم قوة
والقوة فتوة وجهاد
أين اذن الدين باعتباره افيونا ً ؟
لقد انقلبت الموازين
هاهو الدين
مقاومة شريفة
او غير شريفة  ..
يعد الشبيبة للموت
في سبيل هدف ..
اذن انه حركة
وليس افيونا تخديريا
انهم ينسفون دورا
وفنادق برمتها
يقتلون اعدادا
بالعشرات بالمئآت بالالوف
المجرم يستحق
والبرئ يذهب الى " الجنة "
الدين ليس افيون الشعوب
الدين هنا جهاد
على يد مقاتلين اشداء
الدين الأرقى في نظرهم هو
القتل
الابادة حتى يقام منبر العدل
على مستنقع الدم البشري
سيوف قانية من جمر
ورماح نارية في الارض والسماء
وقانون يدرج وفقه البشر
الى ابد الآبدين
بشر خنوع بدين واحد بمأكل واحد
بفكر واحد
بزي واحد
... الى ابد الآبدين
ومن يعترض يقتل
ومن يخرج عن القاعدة يقتل
ومن ترفع الحجاب عن رأسها تقتل
ومن لايصلي يجلد او يقتل
ومن يسخراويضحك او يبتسم يقتل
وذلك لأننا يجب ان نبكي
نبكي خشوعا
وطاعة
ونبكي ونبكي
لأننا مجرمون لاقتراف لانعرفه
او مذنبون لخطيئة لم نكن سببا فيها
اسيادنا قرروا ان يأمرونا بالسير وفق الآتي :
سكة واحدة
مسار واحد
نمط واحد
نهج واحد
مذهب واحد
طريق نكاح واحد
اسيادنا الأفذاذ هؤلاء
لايعرفون التغيير ولا التجدد
لايريدونه
" كل جديد بدعة ، وكل بدعة في النار "
وعلينا ان نـُحَكم بهم
فهم اسيادنا الى الأبد
اقوياء سيافون رماحيون
اشداء عضليون عصيات كوخ !
رياضيون سباقون في اولمبياد الدم
ذو شوارب لادغة ولحى دامغة !
تخويفهم لنا هو هدفهم الأبدي
شعارهم :
ارهب الناس يطيعوك
دعهم يسيرون امامك مثل خراف
ولكي تضمن خرافية الناس
وانحناءاتهم الى يوم الدين
لابد من دولة
دولة الارهاب العالمية
لدين دموي تزويري
ديننا الحنيف براء منه
دين السلام براء منه
دين المحبة والاخاء براء منه
دينٌ يقتل شعبا لا اريده
اذن لابد من مواجهة
بين ديننا ودينهم
بين رحمة قلوبنا وهمجيتهم
بين حبنا للسلام العالمي وروحية الحرب لديهم
بين دعمنا للفقراء والمسحوقين
ودعمهم للقتلة والانتحاريين
بين حبنا للحياة وعشقهم للموت
بين طيفنا الشمسي المتغاير الالوان
 وليلهم الدامس الجاهلي
لابد من مواجهة
 فالدين ليس افيون الشعوب
انه حالة من التطاحن وصراع الاضداد
الدين ليس قبرة نائمة
انه في هذا الزمان قنبلة موقوتة
انه صراع الكرة الارضية الدامي
آه
لقد اهتزت صورة الدين
الدين جميل ونقي
لماذا اخذوه الى المشرحة ؟
لمن شوهوا صورته الباهية
ديننا الجميل المتألق طهرانية وروحانية
وعناق معاني الحسن والجمال
اخذوه اخذوه
الى قفص الاتهام
واخذونا بالريبة
اذ صليت فقالوا هذا ارهابي
وصُمْتُ فقالوا هذا يعد لنا ما استطاع من قوة
غدا الدين سبة وشتيمة .
 لحية شيخنا غدت
 في نظرالقبيلة
لحيته الطويلة
كأنها افعى تفح السم
والتفريق بين الناس
والارهاب والرذيلة
لماذا فعلتم بديننا الحنيف هكذا لماذا ؟
لله في خلقه شؤون !
" ويقيني بالله يقيني "
هل سيرقى بي الله الى سلم العلاء الروحي
سيأخذني الى ماهو أكثر رحمة من التناحرات الدينية
والمكارهة الدينية
وتفضيل بعض على بعض
وعنصر على عنصر
وامة على امة
ياالهي اعني
ترفـّع بي من الدين الى الفلسفة
اي الى حب الناس جميعا
من دونما نظر لهم شيعة او سنه
اسلاميين ام ايزيديين
يهودا ام مندائيين
مسيحيين ام عباد ورد ام نار
ام بقر
دين لايجعلني ارتقي الى حب البشرية جمعاء
فانه ليس دينا
انه معسكر اعتقال فكري !
ارتقي لا بد ان ارتقي
من الدين الى الفلسفة
الفلسفة تغنيني عن القتل لأنها تؤمن بكليانية الخلق
وبمسبب الهي او مادي واحد للخلق
لن اتحيز دينيا حتى اغدو دمويا
لن اتناول الافيون !
واقراص التخدير
كي احمل الرشاشات والغدارات في الشوارع
لن أتجزأ في الحب
انا كلياني
حر لن استعبد بمسار واحد
لن اعبد الله من مسجد واحد
اؤمن بالله الواحد
لكن اكره كل مفرق
ومُمايز
ومحايز .
الانسان جميعا حبي
وفلسفتي ديني
والعالم سيهجر الدين يوما الى الفلسفة !
فالدين يقول انا
الفلسفة تقول نحن
الفلسفة رؤيا ورؤية
رؤيا اي ان يسود السلام بلا فتوحات
ورؤية اي ان يكون هذا العالم مكانا للجميع
جميع الناس قاطبة
كفارا وايمانيين
شرفاء وقوادين
جبناء وشجعانا
ضعافا واشداءا
اشرارا وخيرين
لمن احارب ماكان قد خلقه الله ؟
من خير بجانب شر
واسود الى جوار ابيض
وموت مقرونا بحياة
واعلى واسفل
وشرق وغرب
هل سنحارب من اجل ان يسود عدلنا ويحاربوننا من اجل ان يسود عدلهم
لا الف لا
الموت فناء لنا
السلام ابقى للجميع
والفلسفة هي الاستقراء الجميل لخلود البشرية
والفلسفة برحمة الرب
وفاق ديني للايمان
باجمل ظاهرة في الكون هي ان الرب للجميع وليس لفئة ما مريضة جاحدة .
الدين ليس افيون الشعوب
الدين الصحيح سلـّم الى الفلسفة .
*******

23/ 8/ 2008
166  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الفنان ماجد في: 14:14 25/02/2009
المقهى الثقافي يستضيف الفنان ماجد


 خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة عازف القيثار الفنان ماجد رشيد ياسين وذلك في يوم الاثنين المصادف 2/3/2009  الساعة السابعة  مساءا . ستتضمن الامسية محاور منها : 1- نبذة عن السيرة الذاتية. 2- تاريخ وتطور القيثار في حضارات عالمية وازمان مختلفة ،  مع سلايدات توضيحية  3- عزف حي مواكب للألحان وتاريخها.                                                         
                                                           


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720

* ملاحظة مهمة : موعدنا كل اثنين مع المبدعين والاساتذة العراقيين وبرنامج المقهى مزدحم على مدار الأسابيع !. ونرجو التسجيل والإسهام في المحاضرات والعروض قبل وقت مناسب . علما بأن البرنامج مملوء  حاليا حتى نهاية نيسان . 

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الدانماركي  Anders.J.Jensen .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالاطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .
*اللقاء التاسع عشر : 16/2/2009 – محاضرة للاستاذ عبدالاله سباهي حول الاحجار الكريمة .
* اللقاء العشرون : 23/2/2009 لقاء مع الفنان المسرحي اسعد راشد .

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي لاينقطع عن الحضور  .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******
167  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الاستاذ عبد الاله سباهي في: 22:46 11/02/2009
المقهى الثقافي يستضيف الاستاذ عبد الاله سباهي 


خلدون جاويد

  يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة الاستاذ عبد الاله سباهي  وذلك في يوم الاثنين المصادف 16/2/2009 الساعة السابعة  مساءا . ستتضمن الامسية محاضرة حول  الاحجار الكريمة في محاور منها : 1-اسماء الاحجار واهميتها وعلاقتها بالانسان  والتاريخ والسحر والصحة 2- اشكال هذه الاحجار وعلاقاتها بالمحيط والأديان والابراج  .3- وسائل ايضاح مع عروض تلفزيونية 4 – افكار ونصائح  مهمة عن كيفية شراء تلك الاحجار واستخدامها         .                                                 
                                                           


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الدانماركي  anders klit  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .
*اللقاء الثامن عشر : 9/2/2009 – لقاء مع الاعلامية مكارم ابراهيم في تجربتها الصحفية والاجتماعية .


 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******

168  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الصحفية مكارم ابراهيم في: 21:38 05/02/2009
المقهى الثقافي يستضيف الصحفية مكارم ابراهيم 


خلدون جاويد

 يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة
الصحفية مكارم ابراهيم في امسية الاثنين المصادف 9/2/2009 وذلك للتحدث في المحاور التالية :1-  تجربتها الصحفية بين الاهتمامات العراقية والحياة في الدانمارك 2- حرية المرأة ومسؤولية الاندماج  3- تجربة الحياة والسفر 4- المعاناة في حياة المرأة العراقية في ظل المجتمع الاوروبي .                                                           


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض للفنان الدانماركي  anders klit  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : 22/12/2008 . الفنان بلال ارشيد في  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .
* اللقاء السابع عشر : 26/1/2009 – الفنانة رانيا محمد توفيق وتجربتها السينمائية .


 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******




169  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هذا جان جُـنيه .. هل هناك طفل عراقي مشرد ومعذب مثله ؟ ... في: 17:35 03/02/2009
هذا جان جُـنيه .. هل هناك طفل عراقي مشرد ومعذب مثله ؟ ...

خلدون جاويد

ببالغ الألم ، انهيت على قرابة 300 صفحة من كتاب بعنوان شعرية التمرد ... انه مجموعة كتابات عن جان جنيه وله مع لقاءات عديدة .. انه باختصار ضحية من ضحايا مجتمعه .. بل حالة انسحاق مدمرة لكرامته في اصلاحية من اصلاحيات الصبيان .. وهو فوق ذلك ابن غير شرعي ، وسارق في عين القانون بل كثير السرقات .. وهو باختصار مهان في روحه وجسده ووطنه .
 هل يمكن ان يتصور المرء مشهدا دونيا لسجن اكثر من سجن لاميتري ؟ ياللهول :
" كانت سجون الصبيان التي عاش فيها جنيه وصورها تتميز بنوع من الهرمية الاقطاعية " هكذا يقول الكاتب وباختصار فهناك في امبراطورية اللواط : القتلة وهم ابدا في المرتبة الاولى والاقوياء ومن ثم الضعفاء- الجواري والملكات – واقل من الجواري هناك الحثالة ! وهم عوائل !
وهناك صبي متسلط مسؤول عن دجاجاته ... هناك في الدرك الأسفل كان جان جنيه !!!.
 هذا الرجل المحطم في الروح ، كأي انسان مغتصب ، أقام "أقام بالضجة الدنيا واقعدها " والذي ادرك سفالة النظام ، راح يرد الصاع صاعين له :
 -  على جبهة اللغة ، راح يتعلم الفرنسية الاكاديمية بأرقى ديباجاتها . ليرد على سفالة الطبقات الارستقراطية والبورجوازية " الشريفة جدا " بلغة يفهمونها وبذات الوقت ليرشق في وجوههم لغة لاميتري السجن اي لغة القاع الاجتماعي الشارعية والسجنية المنحطة اي انه يخدش كل حياء . هذا هو الرد على منبر النيافة والشرف وأي رد ؟  انه رد الحقيقة المعذبة حيث يهان المرء في كل مكان بينما منبر الطبقات العالية في شموخ وسمو !
- خيانة الوطن لابد من خيانة الوطن : وقوف جان جنيه مع المستعمرات والحركات الثورية في بلاده هو معيار لتمرده على فرنسا التي اضطهدته .
- الموقف التحرري من كل ماتعرف عليه العقل المحافظ من صحة وتشبث بالحاضر او الماضي بينما الثورة على آخر قناعة وتغييرها الى موجبات الغد وضروراته هو موقف ثقافي ثوري مسؤول عن كرامة الانسان في حق التغيير الدائم وهذا مافعله جان جنيه .
- مسرحياته وكتاباته أخذت هذا المنحى وبدعم من كوكتو وسارتر وخيرة ادباء فرنسا ، وبموهبته هو وبألمه وعنفوانه راح يتألق في عالم التمرد والابداع .
 كم من جان جنيه في ارض محروقة كالعراق ، فيها الملايين من الأيتام والارامل والمشردين والمشردات .. كم من ألم ممض في حياة الاشخاص من السجناء وعوائل الشهداء ، ومن المعذبين سجنيا والمغتصبين والمغتصبات ، كم من الضائعين ومكسوري العين ومن المتسولين ، كم من ضحايا الجوع ممن باعوا اجسادهم او ممن بعن اجسادهن ... كل هذه الكرامات المهدورة هي الاخرى عنفوان تحت ارض العراق الساخنة ، كلها ستتدافع في البحث عن القتلة السياسيين والمغتصبين اللآأخلاقيين ..
 كل الم عراقي وجرح عراقي سيطالب بحقه ، سيثور على الأكاذيب ، على الفساد الاخلاقي والسياسي ، على الحزب الواحد ، على المذهب الديني الواحد ، على تفضيل الذات وسحق الكائنات الاخرى ، وبشتى الوسائل اللآاخلاقية منها كما حدث لجان جنيه او السياسية حيث يعج تاريخ العراق القريب بالتعذيب الجسدي والجنسي .
 لابد من هد جدران السجن المبني بالآجر ، وهد جدار الفكر الأخرق الذي يقتل الانسان من اجل فكرة ! من اجل ايديولوجيا حزبية هي زائلة مع الزمن لامحالة مثلما زالت ترسانات فكرية كبيرة ... الانسان الانسان هو قرة عين الكون والمجتمع فلمن يعذبه الحاكم الغاشم بفكرة الآفل وبأدوات تعذيبة الزائلة ؟
كم من ضحية في وطني ، هي محط الاستنهاض والاعلاء واعادة التأهيل الى الحياة بالعلم والدربة والفكر ، واحياء الأمل في الحياة ... كم من مشرد اغتصب ويغتصب في كل يوم هو الأجدر بالتعلم لينطق بالحقيقة ، وبفرصة الحياة الكريمة ليدافع عن الكرامة فهو كما ضاع جان جنيه وتشرد ، سينهض ليتمرد ضد الظلم وليقف مع كل المضطهدين اينما كانوا .
 جان جنيه المتمرد في الفكر هو الأبقى في أقيام الثورة على الدناءة والسفالة ، وهذا مايجب الأخذ بيده .. ولكي لايضطهد طفل في كرامته لابد من انقاذ الوف مؤلفة من مشردي الشوارع والمتسولين والايتام والحفاظ عليهم وعلى انسانيتهم وحاضرهم ومستقبلهم
 ان العمل على جبهة انقاذ الطفل الشريد والضائع والمعذب والمضطهد هي من اول موجبات انقاذ كرامة مجتمع يدعي التحول والتطور والشفاء .
 طوبى لمن يقوى ان يشق طريقه رغم الألم الى الأمل وتلك أروع خاصة في هيبة المرء ونيافته ألا وهي إعلاء الذات الشخصية والذات العامية اي الذات المجتمعية خاصة وهي في حالة انسحاق واهانة .

*******

2/2/2009 
 
170  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الفنانة رانيا محمد توفيق في: 09:53 23/01/2009
المقهى الثقافي يستضيف الفنانة رانيا محمد توفيق


 خلدون جاويد

 يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة المخرجة السينمائية الفنانة رانيا محمد توفيق في امسية الاثنين المصادف 26 /1 /2009  وتتضمن الامسية عرضا لمجموعة من الافلام ، اضافة الى التحدث عن تجربة المخرجة السينمائية         .                                       


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض مشترك  للفنان الكوردي سيروان شاكر  والفنانة الدانماركية elva spenner  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : الفنان بلال ارشيد في 22/12/2008 .  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .
* اللقاء السادس عشر : 19/1/2009 – الفنانة سهام علوان وتجربتها المسرحية .


 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           
*******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                           
*******






171  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الفنانة سهام علوان في: 22:46 13/01/2009
المقهى الثقافي يستضيف الفنانة سهام علوان


خلدون جاويد

 يتشرف الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن  باستضافة الفنانة سهام علوان في امسية الاثنين  19 /1 /2009  وتتضمن الامسية محاور منها : عرض فيلم بعنوان بورتريه سهام علوان . التحدث عن التجربة الشخصية. التجربة مع مسرح الحوار .                                       


عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض مشترك  للفنان الكوردي سيروان شاكر  والفنانة الدانماركية elva spenner  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة السادسة  حتى العاشرة .

-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* اللقاء الثاني عشر : الفنان بلال ارشيد في 22/12/2008 .  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.
* اللقاء  الثالث عشر : 29 /12/ 2008 . مع الفنان حيدر محسن والفنان عازف الاورغ فراس الناصري .. قدم فيها الفنان حيدر اغاني عراقية عديدة مع مداخلات حول الاغنية وتجربته الخاصة .
* اللقاء الرابع عشر : 5/1/2009 - الاستاذان صفاء وبهاء الموسوي وتجربة موقع الارشيف العراقي في الدانمارك .
* اللقاء الخامس عشر : 12/1/ 2009 – الاستاذ رزكار عقراوي في أحاديث عن موقع الحوار المتمدن .

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******





172  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / المقهى الثقافي يستضيف الأرشيف العراقي في الدانمارك في: 13:59 31/12/2008
المقهى الثقافي يستضيف الأرشيف العراقي في الدانمارك

خلدون جاويد

 كما عودكم الملتقى  الثقافي العراقي في كوبنهاجن في استضافته للنخب والمبدعين العراقيين على مستوى الفن والأدب والثقافة والمجالات الأخرى. سيحل ضيفا علينا في أمسية الإثنين القادم 5 /1/ 2009 في نفس المكان والزمان عضوا الأرشيف العراقي في الدنمارك السيدان صفاء وبهاء الموسـوي ليطلعانا على جوانب مهمة من تأريح الأرشيف وانطلاقته ، حتى أخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الاعلامية العراقية الاخرى. وليسلطا الضوء على التحولات التي عاشها الأرشيف والانتقال بين فضاءات الفكر الاعم والاشمل الا وهي الليبرالية. لينطلق الأرشيف اليوم من خلال تواجده وأحتضانه لكل الفسيفساء (الطيف) العراقي ليشكل جوا ً من التعايش الحقيقي والذي نحن بأمس الحاجة اليه هذه الأيام.  وسيحدثانا عن تجربتهما على مدى أكثر من تسع سنوات من عمر الأرشيف، نقاط أخرى عديدة ستكون محل نقاش لامسيتنا القادمة.

عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة . " التواجد قبل الوقت بساعة وبعد انجاز الأمسية الثقافية بساعتين ، هو فسحة للقاء العراقيين ببعض وشد آصرة المحبة والاخوة العراقية . نتمنى التواجد ونتمنى التواصل . "

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بمعرض مشترك  للفنان الكوردي سيروان شاكر  والفنانة الدانماركية elva spenner  .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة الخامسة  حتى العاشرة .
-   التجمع بين الساعة السادسة والسابعة – جو مفتوح للقاء والتواصل الاجتماعي - .
-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية في 24/11/2008 عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم في 1/12/2008  قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي في 8/12/2008 ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* القاء الحادي عشر : امسية 15/12/2008  للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود وشجون وذكريات عن القضاء العراقي .
* الامسية الثانية عشر : الفنان بلال ارشيد في 22/12/2008 .  محاضرة موسيقية وتطبيقات على االعود.

 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                                                              *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                                                              *******


173  المنتدى الثقافي / أدب / انتخبوا الشهيد كامل شياع ... في: 14:25 22/12/2008
انتخبوا الشهيد كامل شياع  ...

خلدون جاويد

" تعجـّل َ بـِشر َ طلعتـِكَ الاُفول ُ
وغال َ شبابـَك الموعود غول ُ " *
ولن يرثيك مثلي في البرايا
بأسخى دمعة ٍ الاّ النخيل ُ
رفيق الشمس انك نجلُ شعب ٍ
متى جربته شعب ٌ أصيل ُ
لأنك أنت قربان الأماني
به يُـجلى ويندحر الدخيل ُ
وانك انت نبراس الضحايا
بأرض الرافدين دما ً يسيل ُ
لتـُرب ِ عراقنا الأرواح تفدى
وحتى الموت لو يـُهدى قليل ُ
دماؤك كامل شياع المنايا
شموع ليس تطفىءُ مستحيل ُ
فحزبك كامن ٌ في الشعب روحا ً
وقلبا ً نبضـُه ُ الوطن ُ الجميل ُ
وانك كوكب ٌ باق ٍ مقيم ٌ
وان أغرى السماوات ِ الرحيل ُ
تخـَيـّرْت َ العراق َ عرينَ " فهـْد ٍ"
بحب الشعب ليس له مثيل ُ
وكنتَ مع الحشود وحيث جالت
تجول بها ، واذ صالت تصول ُ
وانت أمام ناطحة الرزايا
عراق شامخ فخـْم ٌ مَهول
فلا نهج لقتل الشعب يفضي
ولادرب اليه ولا سبيل ُ
عراق النخل انت له اديم ٌ
به يُسقى ، ومن دمك الفسيل ُ
عراق النخل للشهداء مأوى
يـُرَوّي جذره الجفن البليل ُ
وحبك ، كامل شياع الأغاني
سنبذره لتخضر الحقول ُ
ليلعب في رياض الورد طفل ٌ
وتهوى الطيرَ سنبلة ٌ بتول ُ
ونـُرضع رافديك لكل مهد
فلا يفنى العراق  ولايزولُ


*******

* المستهل المقوّس للشاعر الجواهري وهو من قصيدة بعنوان محمد البكر ، وقد رثى بها كما هو معروف ابن احمد حسن البكر . نشرت القصيدة  في جريدة الجمهورية في العدد 3231 الاربعاء 20 آذار 1978 .


* كتبتُ ونشرتُ قصيدتي اعلاه في  22/12/2008




174  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / بلال أرشيد في المقهى الثقافي العراقي في: 10:44 16/12/2008
بلال أرشيد  في المقهى الثقافي العراقي

خلدون جاويد

 نتشرف في الملتقى الثقافي العراقي – كوبنهاغن - باستضافة الفنان الشاب المبدع بلال ارشيد ، وذلك في يوم الاثنين المصاف 22/12/2008  وفي تمام الساعة السابعة مساءا . وسيكون التواجد في مقهى  الشاعر ضياء حميو  - ابو لانا .

عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720

* سيتفضل الفنان بالتحدث عن :
- محطات من حياته الموسيقية .
- تاريخ آلة العود .
-الفن والهوية الثقافية .
وسترافق أعلاه نماذج موسيقية حية وشروح لها .
* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بلوحات الفنانة الدانماركية hanne tang .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة الخامسة  حتى العاشرة .
-   التجمع بين الساعة السادسة والسابعة – جو مفتوح للقاء والتواصل الاجتماعي - .
-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته .
* اللقاءالحادي عشر : امسية للاستاذ القاضي زهير كاظم عبود.
 
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                            *******
175  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / زهير كاظم عبود في المقهى الثقافي العراقي في: 12:34 10/12/2008
زهير كاظم عبود في المقهى الثقافي العراقي

خلدون جاويد

 نتشرف في الملتقى الثقافي العراقي – كوبنهاغن - باستضافة القاضي الاستاذ الفاضل زهير كاظم عبود للتحدث عن شجون وذكريات القضاء ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 15/12/2008  وفي تمام الساعة السابعة مساءا . وسيكون التواجد في مقهى  الشاعر ضياء حميو  - ابو لانا .

عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sønder boullevard 30
kb.h.v 1720

* التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة .

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بلوحات الفنانة الدانماركية hanne tang .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة الخامسة  حتى العاشرة .
-   التجمع بين الساعة السادسة والسابعة – جو مفتوح للقاء والتواصل الاجتماعي - .
-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
* اللقاء التاسع :امسية للروائي سلام ابراهيم قدمه فيها الروائي شاكر الأنباري . تحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين هما " الاُرسي " و" الحياة فقاعة " .
* اللقاء العاشر : احتفالية الملتقى الثقافي العراقي ، شارك في الاحتفالية الفنية كل من الفنان كوران ابراهيم والفنانة السيدة عقيلته والفنان مرتضى العراقي .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                                                        *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .
 2 - الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
3 - الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه -
والتفضل بالتعليقات والاضافات ، ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

4 - المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل ايديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
5- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
6 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
7 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
8- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
9– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .

                                                                    *******






176  الاخبار و الاحداث / الاعلان عن مواضيع ومواعيد النشاطات (ندوات،محاضرات،تجمعات و..الخ) / الروائي سلام ابراهيم في المقهى الثقافي العراقي ... في: 20:31 28/11/2008
الروائي سلام ابراهيم  في المقهى الثقافي العراقي ...


خلدون جاويد

 نتشرف في الملتقى الثقافي العراقي في كوبنهاغن بدعوتكم الى امسية للروائي سلام ابراهيم للتحدث فيها عن تجربته في الكتابة وعن روايتين له " الاُرسي " و " الحياة فقاعة " ، وذلك  يوم الاثنين المصادف 1/12/2008  وسيقوم بتقديمه الروائي شاكر الانباري . سيكون التواجد في مقهى  الشاعر ضياء حميو  - ابو لانا - . 
التجمع كما هو معتاد  في الساعة السادسة مساءا والبدء في السابعة مع ضرورة تفضلكم بترك اماكنكم لكبار السن رجاءا ، في حالة الكثافة والازدحام بالحضور .

عنوان المقهى هو :
Cafe bar 2 k   
sonder boullevard 30
kb.h.v 1720

* گاليري : تعرض المقهى وعلى مدى ايام الشهر ،  لوحات  لفنانين من مختلف الجنسيات ... وقد ازدانت جدران المقهى لهذا الشهر بلوحات الفنان شاكر سيروان عقراوي .
 
الملحق الدائم 

" ادناه ملحق دائم انتم في غنى عن قراءته اذا كنتم قد تفضلتم بالطلاع عليه سابقا " :

تجربة عراقية في طور التكوين  :

  يتواجد العراقيون في مقهى الصديق الشاعر أبي لانا  ضياء حميو ، والسيدة أنـّيتا هانسن . يجمعهم حب اللقاء ببعضهم، والاستماع الى مادة ثقافية وفنية او مشاهدة فيلم او اي تجربة ابداعية . ويتكرر لقاؤهم كل يوم اثنين من الساعة الخامسة  حتى العاشرة .
-   التجمع بين الساعة السادسة والسابعة – جو مفتوح للقاء والتواصل الاجتماعي - .
-   بدء النشاط الثقافي في  الساعة السابعة .
-   فترة استراحة .
-   في الساعة الثامنة والنصف تتمة النشاط والانتهاء حوالي الساعة التاسعة او التاسعة والنصف  .
-   مناقشة .
-   تختتم الامسية  الثقافية ، في اغلب الأحوال ،في العاشرة مساءا .
-   وقت المقهى حتى الساعة الثانية عشر .

الانجازات لحد الآن :

* -  اللقاء الأول في 6/10/ 2008 نوقشت فيه امكانية انجاح لقاء عراقي عام تتخلله انشطة ثقافية كل اثنين ... حضر اللقاء قرابة 30 منتج للثقافة ومتلق ٍ لها .
* - اللقاء الثاني في 13/10/2008 امسية للفنان علي جبار ، والمخرج السينمائي محمد توفيق .
* - اللقاء الثالث في 20/10/2008 امسية للشاعر باسم الأنصار .
* اللقاء الرابع في 27/10/2008 امسية للروائي شاكر الانباري .
* اللقاء الخامس في 3/11/ 2008 امسية للاستاذ داوود امين " ابو نهران " حول الاغنية العراقية .
* اللقاء السادس في 10/11/2008 امسية للفنان خليل ياسين حول تجربته في النحت والسيراميك وفن الزجاج .
* اللقاء السابع في 17/11/2008 امسية للفنان طارق هاشم وعرضه لفيلم كلكامش 21 من اخراجه مع مداخلة له حول الفيلم الوثائقي .
* اللقاء الثامن : كوكتيل ثقافي : امسية عن محنة الثقافة العراقية ، قدم المداخلتين الرئيسيتين الاستاذ محمد جاسم اللبان والروائي سلام ابراهيم .
 نتمنى لهذه التجربة النجاح في ظل روح الصداقة الحقة والاحترام الأكيد ، والتواجد الأخوي والتحلي بالإيثار في المشاركات الثقافية و من اجل المزيد من التنوع والتعدد في طرح المواضيع النوعية والاهتمام بمبدئـَيْ المتعة والمنفعة في آن ، وشد آصرة المثقفين ببعضهم من جهة وبجمهورهم العزيز الذي يتوافد بشكل ملحوظ .

                           *******

* الهامش المهم :  ملاحظات عملية  من صميم التجربة :

1- ملاحظة ضرورية ودائمة : مراعاة الهدوء، والاصغاء " اثناء المحاضرة والمناقشات "  مسؤولية جماعية ! .. مع العلم ان هناك قاعتين في المقهى ، تخصص القاعة الثانية للتدخين والبليارد ويمكن التواجد فيها لمن يرغب بالتحدث بعيدا عن المحاضرة .

           نقترح  الالتزام بالكيفيات التالية :

- الرجاء عدم مقاطعة المحاضر بأي تعليق او سؤآل اثناء المحاضرة .
- الرجاء طرح الأسئلة على المحاضر – بعد انتهائه - وتثبيتها مع عدم التداخل  والمساجلة لإتاحة أكبر قدر من الوقت للمحاضر ، ولما اغفله او فاته من الشرح ولكي يكون هو محور الامسية .
-  بعد الاجابة على الأسئلة يُفتح باب التعليقات ونتمنى ان تكون بالصدد ومع المحاضر اياه مع الرجاء عدم المساجلات الجانبية بين اكثر من متحدث  . ولذا نقترح التسجيل والتحدث بالدور . شاكرين لكم صبركم على ضرورة التنسيق ونظام الجلسات الثقافية .

2- المحاضر حر بمايقوله ، فالملتقى لايمثل اديولوجيا بعينها ولاحزبا ولارابطة ولا محاصصة معينة ولاسكرتارية ولالـجـْنـَويّة ولا فئوية . انه اطار عراقي انساني عام لا حدود ولارقابه له او عليه .
3- يمكن التوقيع على الكتاب واهداؤه وعدم بيعه .. نهيب بالأديب المتفضل بإحياء الامسية ان يجلب معه بعضا من كتبه لإهدائها ... علما بأن الملتقى هو تواجد تلقائي لايتعامل بأي شكل من اشكال المادة او الانتفاع او الحصول على دعومات حكومية اوتبرعات شخصية .. انه ملتقى تضامن وشاعرية ورفقة انسانية زاكية بعيدة كل البعد عن الغرضية او المآرب الشخصية .
4 – يجري التنسيق بين الملتقى والمحاضر لكل امسية قادمة في وقت ملائم لايقل عن شهر وذلك لكثرة الاسهامات المسجلة او المتوقعة .
5 – أسهمت الصحافة وتسهم مشكورة بنشر أخبار هذا الملتقى .. ولا تابو او ضوابط ضد كل من يتفضل بأي نوع من الكتابة عنه اي " الملتقى " او ابداء رأي ما . كما توجد زاوية خاصة في المقهى لمحاورة اي مبدع  في اي لقاء صحفي .
6- يخص الملتقى بالشكر كل النسوة الفاضلات اللواتي حضرن الأماسي واسهمن بتفعيل الانشطة بالمقترحات او بالخبر الصحفي والكتابة عن المقهى او بالحضور المجرد . 
7– كل الاقتراحات لتطوير العمل مرحب بها وقابلة للنقاش الجماعي مادامت تطور الانشطة وتعمل على ديمومتها .


                            *******


177  المنتدى الثقافي / أدب / قصيدة ضد " الدين " !!! . في: 13:18 06/11/2008
قصيدة  ضد " الدين " !!! .

خلدون جاويد

" لا للدين الميليشيوي القائم في انتماءاته وحماساته على قتل الآخر ، ان الدين الصحيح هو نهج  للمحبة وعداه فمشادة وتلغيم للنفوس وتفريق للبشر ، نعم للدين نهج سلام . لا والف لا له بوصفه ميليشيا وقاعدة ً وبعثا تراثيا حزبويا دمويا حاقدا.
 القصيدة مهداة الى الفاتنة " ****** " نموذجا لإمرأة السبعينات البغدادية حيث تألقت المرأة وكانت رمزا للجنائن والجسور، للحب والافتتان ، الى تلك المرأة – الغصن البغدادي الوارف اهدي أغلى مناجاتي  ".
 
ياامرأة القوس – قزح
لانريد حزبا كالدين ودينا كالحزب
يوم غادرت ِ في السبعينات
الى المنافي
انتكستْ بغداد ، اصابتها الحمى
اصيبت بزحار الايديولوجيا
الى الآن وهي في سرير المرض
عليلة صفراء من دونك
الملايين شاحبو الوجوه
عودي اليها
لكي نراها بحدقتيك
لا بمنظار العصر الحجري
ومسطرة الكتب الصفراء
ولابمقاسات امس على دانتيل غد
وجُبّة الماضي على فستان الصباح
دعي شعرك الطويل يظلل شواطئها
ووجهك القنديل
يضيء بالسمر لياليها
دعي أبا نؤآس العظيم
يفرش مقاهيه على ضفاف دجلة
لانريد جوامع وتكايا غدر وميليشيات
لانريد التطرف الديني انه تلغيم النفوس
نريد ملاعب فرح
وملاهي براءة وعناق ارواح
لانريد ملالي يحملون خلف العباءات الخناجر
نريد وردا من روض خدك
نريد العباس ابن الأحنف
في غزلياته
وأنس الخاسر في نزواته
والوالبة بن الحباب
في دعته ونجواه
وابا نؤآس والنجوم والصبايا
والغلمان " المخلدون " من حولنا
في الدنيا والآخرة يارب !
نريد فرحا غامرا
نريد لا ابالية طفولية 
نريد شفاها قرمزية للقبل
لانريد مسلخا او مذبحة
نريد اعشاش غرام
ولا معابد ارهاب
عودي ياذات الفستان القصير اليها
ضعي قدما من بلورعلى قدم من نور
أمام شمس بغداد كي يشعر المارة بالدفء
ساقاك دجلة والفرات
كردستان نهداك
بغداد فتنة واغراء :
" يامن مشيت ِ على الرصيف تدللا
رفقا بقلب الشاعر الهيمان ِ
فجمالـُك ِ الأخـّاذ كهربَ منطقي
واهتز للنيران كلّ ُ كياني  "
بغداد شذوذ الدنيا على القاعدة 
والتبغدد روعتها
كلما شاكست بغداد سقطت منارة زائفة
كلما لعب طفل في شارع  أبي نؤآس
طاحت قبة تحتها مدفع !
وحجاب مصطنع لإمرأة انتحارية .
لترقص بغداد
 لتعوي الملالي
وتتباكى لزرع عبوة ناسفة
لتتألق بغداد بجنان الخلد
لتندحر جرابيع الأقبية الى الجحيم
عودي اليها ياامرأة الفرح بشالك الملون
لترفعي راية من الوان الطيف الشمسي
لقد كرهنا الأسوَد
والأحمر الدامي
عودي ياذات الجفن الكحيل
تطلعي بالغصون لتتبرعم
وبالرياض لتبتسم
نريد شمعدانات ٍ لانريد رماحا
نريد ابتسامات لانريد دموع تماسيح
ولاعويلا منبريا الى ابد الآبدين
نريد نبيذا لانريد دما
نريد عرسا لانريد غرفة تعذيب
نريد الفلسفة لانريد التطرف الديني
الدين " المتطرف " !
يمايز ويكاره ويفاضل ويقاتل
الفلسفة تعشق البشر والأكوان جميعا
برب ٍ او من دون رب
الفلسفة اُم العالم
الأُم الحنون
نريد حنانا اموميا لانريد جبروتا ذكوريا
نريد نضارة وغضارة
لانريد عنفا وصراخا
" حبيبي الذي ليس يصرخ في الشوارع "
براية السلام تندحر قواعد الموت
بالوردة تنقصم شوكة
بالعطف بالمحبة تداس الطوائفية
كلما رأيت عمامة ميليشوية
ضعها تحت كعب حذائك
أما هذه اللحى الفاجرة التي تمايز ذاتها
كونها الأفضل
فدربْها على السخرية
وخبّرها انها رمز التخلف
الحضارة ليست لحى وشوارب مرعبة
انها رمز للعنف
كالطرابيش والشوارب المفتولة أيام زمان
سفاسف الرجال الجوف هي اللحى المزيفة
ومن يضع عمامة على راسه يريد ان يقول انا مقدس احترموني !
بينما هو يأكل ويخرأ مثلنا !!!
هههههههههه
وينتهب أيضا ً
ياإلهي اني اؤمن بك
فأنت الحق العظيم
لا اؤمن بالمكذب بالدين !
ولا بالسيوف الدموية
فبها نعود الى الماعز والخيام .
وانت يامن تؤمن بفجر غد
اذا اردت ان تكتسح الأرهاب الخسيس
ابدأ من بغداد
انها بلدوزر الطقوس البائدة والعبادات المتخلفة
بغداد حتف الرماح الآسيوية وعبواتها الناسفة
إبدأ من بغداد تنتهي بالسلام
حتى تبدأ من الرقم الصحيح ابدأ
كالآتي
ضع أمامك طاولة عليها الممنوعات جميعا !
وابصق على كل شرطوي يمر من امامك
ارسل على ذات الشعر الطويل
وابدأمن رقصة لنثير قرنفل
أحلى الألوان لون الورد على شفة
كحلة من الفضة على جفن عباسي !
قلنسوة مطرزة بنجوم بغداد
رنين رقصة المجد
واندحار التخلف
وانتصار حرية المدن
والق المستنصرية الباهر
ودار الحكمة الزاهر
وانطلاق المرء
كن كما تريد لاكما يريد شيخك !
تمرد على ابيك الماضوي واستاذك المدجّن
اعمل ماتشاء
اذن انت انسان
دع ذات الشعر القوس قزحي الطويل تعود
كي نتغزل بجسور الفساتين
وبغداد السبعينات
لا بد من ولادة لبغداد ثانية
لابد من مهد متلألئ الألوان
التابوت وحده لأؤلئك الغارقين بالبكاء على المناصب
والمولعين بثياب الرهبنة
يا امرأة القوس والقزح عودي الى بغداد عودي
لقد حان عهد عودتك
بشقرة الفجر لوّني شعرك
بزرقة السماء والماء عينك
مزقي الحداد
اكسري شوكة أيّ دين
 يمايزني بالأفضلية عن سواي
من اجل تحرير الروح
سنعمل معا
في خوذة الاحتلال المحطمة سنزرع وردة
وفي محرقة المليشيا الدينية  سنبلة .
من اجل التحرر
لابد من كسر القيود
وهدم ذهنيات التكفير 
ولن نهاب أحدا
ممن سرقوا باسم الدين وطني
ولن ننسى معروف الرصافي الأشم
" للإنجليز مطامع ٌ ببلادنا
لاتنتهي الاّ بأن تتبلشفوا "
والبلشفية شيوعية حقة
وأن تكون شيوعيا حقيقيا
هو أن لا تمتلك اكثر مما يحتاجه جائع
ولا أن تحلم بسوى احلام جلال الدين الرومي
وان تكون حلاّجا في الحب
وان تتمترس ضد التاجر الفاحش
الشيوعية عار الاغنياء 
أنها تفضح كنوزهم  وغناهم
وعديد مالهم  وجديد ثيابهم
ايها السياسي المتأنق
جوعُ العراق عارك
ودموعُه خزيـُك الى أبد الآبدين !
ايها المعمّم بالحرير
اخلع خواتم العقيق فورا
وتحدث مع الفقراء باصابع تشبه اصابعهم
بعْ خواتمك واشتر ِ بها أرغفة للجائعين
بعْ خواتمك واشتر ِ بها ثيابا للعراة .
بع عمامتك واشتر ِ بها حذاءا ً .
وتذكّر بديهية ً :
الحذاء للفقير انفع من العمامة !
 
*******

 5/11/ 2008
178  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل سيقود أدونيس حركة تحررية ضد التطرف الديني ؟! في: 15:17 22/10/2008
هل سيقود أدونيس حركة تحررية  ضد التطرف الديني ؟!

خلدون جاويد

 الشاعر العظيم ادونيس : اطلعتُ على ماورد بحقك من تكفير ووصم بالالحاد ... هذا ليس غريبا عنهم ! انهم بعض الأوساط الدينية المتشددة ، وليس بعيدا عن نجوميتك البارقة بالحضارة والنيافة الفكرية والعلمية انك تقول الحق بكل قوة واصالة هكذا هي شيمة الفيلسوف ، وان الفلسفة اُم الاستقراء لاتهادن تماما كما هي على يد الكبير سقراط  وكارل ماركس والمعري وعديدين آخرين . انت الشجاعة التي منها تصدر الأنواط والبراعة التي من معدنها الفذ تصاغ الأوسمة .. انت الذي تقول في زمن المد الديني المتطرف ما يخشى الآخرون أن يقولوه ...
 هناك صمت خنوع ، هو الخوف من اكليروس الفكر المثالي الذي بدلا من ان يكون رقيقا كحب الله للمخلوقات اجمع راح يتسلح بالنصل والسكين والكاتم والمفخخات ... هذا هو دينهم الجديد عبارة عن محرقة ... كم من قرآن اتلف في مسجد وكم من انجيل في كنيسة وقبل ذلك الانسان الذي يهان في دولنا حيث المد المتجلبب بالدين شكلا ً بينما هو ترسانة تجارية لها مراكز عالمية بغيتها الهيمنة والتركيع على طريقة الحروب الدينية في كل بقاع الأرض.. فكيف يكون الناس سواسية كأسنان المشط وهم يبيدون من ليس من عائلتهم او طائفتهم .. ها هم يتهارشون في كل مكان وكل حسب دينه و مذاهبه ..
 يريدون بعد حين اراقة دمك .. ودمك هو نهر الحضارة وشعرك هو موسيقى الزمان .. تبا لهم .
 أيها الادباء النبيلون : ارفعوا اصواتكم في جبهة نضال ضد جرابيع العصر من التحريميين والتكفيريين ومن الانبياء الجد الذي لا نقوى ان نتنفس الاّ بفتوى منهم .
 ان ادونيس الشجاع قد اطلقها على رؤوس الأشهاد وفي المكتبة الوطنية الجزائرية  اذ قال :
اقتباس:
" إن المسلمين تأخروا عندما أصبحوا يهتمون فقط بفتاوى ميكي ماوس وكيف تلبس المرأة، وكيف يصلي الرجل، وكيف يقدم رجلا ويؤخر أخرى، فلم يعد الإسلام متجها إلى القلب والروح ولا بد من العلمانية لبناء مجتمع ديمقراطي حقيقي يحفظ الإنسان حقيقة وذلك لا يعني إلغاء الدين أبدا، بل يعني جعل العلاقات بين الناس وبين هذه العلاقة قانونية مدنية، وليس لأني أنا وأنت من طائفة (النقشبندي) نكون أصدقاء، فأنا وأنت يجب أن نعامل على أساس المواطنة وليس على أساس الدين ، وأن السياسة هي التي جعلت الدين يتراجع: جد لي مفكرا واحداً من بين مليار و300 مليون مسلم مثل سبينوزا، أو ابن رشد، أو الفارابي، ولا دور لرجال الدين ، لا في السياسة، ولا في الحب، أتنتظر من رجل الدين أن يعلمك كيف تحب؟.. الإسلام ليس فيه واسطة، ولا يقيم واسطة بينك وبين الله، فما هناك هو أنت والله فقط ،وأن ارتباط الدين بالسياسة أدى إلى الكثير من الاضطرابات والحروب في المشهد السياسي العربي الإسلامي، منتهيا إلى أن القانون وحده هو الكفيل بحكم الشعب."
 طوبى لك يا ادونيس كن مغيظا لهم لا بد من نخس لجلودهم النتنة ان ماقلته هو عين الصواب . ان احدايثك هذه منطلق شجاع لمن يريد ان يبني متاريس لمحاربة التخلف الذين قتلوا الدين ولم يمتدوا به امتدادا للسلام . ولو جرى التعامل بسلمية ومحبة مع الناس لكان انتشار الفكر الديني عموما عن قناعة ايمانية لا عن خوف وخشية من العرف السائد ولما جرى اتخاذه درعا وسيفا للقتال والتفخيخ والحرق والتدمير .
ايها الكتاب التقدميون الديموقراطيون الليبراليون اينما كنتم، لا بد من حملة للدفاع عن ادونيس ضد سافحي العبقريات التاريخية .
ان لم تحتجوا اليوم فسوف يكفـّرون الف ادونيس وادونيس، وتستحيل مساجدهم وجوامعهم لمحارق ومداخن يشوى فيها الانسان من اجل عمامة فلان ومنبر علاّن . ان أخطر ماقاله ادونيس في نظرهم هو :
''إن طريق النهضة لا يتقدم بنا كمسلمين، إلا إذا أحدثنا قطيعة تامة مع تراثنا الديني، وتبنينا منظومة فكرية حداثية ترفض تقديس المقدسات الإسلامية'' .. ان هذا هو حق من حقوق حرية القول ، وابداء الرأي ، والاّ فأين أقيام العصر الجديدة الحضارية وحقوق الانسان عندما ينبري المعمم ليرفع البطاقة الحمراء بوجه البشرية جمعاء لو ارادت ان تنبس بكلمة او همسة ! .
 اناشد الانسانية والفكر العربي المتنور بتشكيل جبهة نضال ضد التطرف الديني وضد شعوذات الافتاء الدكتاتوري ، وعقليات القرون الوسطى والتحجر والغباء والنكوص ازاء الركب الحضاري العالمي .
* هل ستعلنها ياأدونيس الكبير جبهة للنضال ضد هؤلاء الذين عتموا الأرض وأظلموا اسموات ... ياقنديل تحررنا الباسل ياأدونيس الكبير اطلقها جبهة عريضة لتر َ كم من مريدي الحرية وعشاقها سيلتفون حولك .. ولتكن : الحركة الادونيسية ضد التطرف الديني . اقترح عليك يا أيها الفخم ان يتحول الشاعر فيك الى داعية من دعاة التحول التحرري التاريخي الجديد فهذه فرصة ذهبية لألتفاف شبيبة العصر حولك ولتكن قصيدتك هذه المرة : الحرب على الشعوذة !!!!
لقد اختنق الجيل بكفريّة هؤلاء المتشددين انهم يهينون دينهم قبل اي دين آخر ويحرمون البشرية من اروع ثمار الأرض ألا وهي الحرية .
 ادونيس الشاعر الهيليني العظيم طوبى لك ...

*******

22/10/2008
179  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وقوفا ً : " المسيح يُصلب من جديد " ! في: 22:27 20/10/2008
وقوفا ً : " المسيح يُصلب من جديد " !


خلدون جاويد

" مهداة الى الاُم المُهَجّرة وعائلتها المهددة بالموت في الحدباء الطاهرة ام الربيعين ، الى كل خيمة يسكنها ابرياء
وكل خطوة مسبية في وطن الدماء والحرائق الى مسيحيي وطني الأبرار الى كل من سيحتضنه العراق الأصيل من دون تفرقة دينية حقيرة سامة مدمرة للانسان .. ها انكم تـُقتلون بالتمايز الديني اوالصفقات القومانية ، ها انتم ضحايا الإرهابيين الضالعين بخراب الانسان والاديان .. قلوبنا وارواحنا معكم.. والغالي والنفيس لكم .. ".

شبح المسيح على صليب الحدباء
ها هوالمسيح المكلوم ينزف بالدم والدموع
على صليب الموصل الجريحة
ونينوى المذابح الكبرى .

غدا الدين – هنا مثلما هو هناك - تجزئة ً !
مكارهة ً مهارشة ً تلغيمَ نفوس
جيمس جويس في " صورة الفنان في شبابه "
على حق والف حق
فالطائر المشوي المرموز له بالوطن
غدا ملقيا على الطاولة
وها هم السكارى يجزّونه قطعة ً قطعة
و يبتدؤون النهش !

الدين في قاموسهم نهش
حرق تهجير تدمير
نفي الآخر !
مادمت لست من دينهم
مادمت لست منهم
فلابد من ان تدفع الجزية
ان تنحني امام المُلـَثـّم والمُلـَغـّم والا تـُقتل
الدين اذن مذبح ومحرقة وجباية أموال
اين هي الطهرانية الدينية الاولى
التي تجمعنا في ظل الرأفة والتراحم ؟
كذابون قطاع طرق !
الملثمون مجرد نجاسة عينية !
لصوص ومافيات وابناء شوارع
لاتثق بشيء اسمه دين
يضع يده بحكم القانون الإلهي في جيبك .

لا بد ان لايكون هذا دينا
انه مصانع لعبوات ناسفة
مسالخ للجلود
مسامل للعيون
حرق للمهود
مناجر للتوابيت

والمسيح مايزال يدفع الثمن
جلجلة ٌ الآنَ في الحدباء
ها هم ابناء شعبي
يلتحفون العراء
أمَلا ً بسكنى خيمة
ها هم في مسيرة الموت والجوع والمرض
وامعتصماه كلمة لامعنى لها
في زمن سقوط الحضارة
وانتفاء الشرف والغيرة
و" الاحساس بالغيرية " كما يقول سارتر
هو " حكاية جوفاء يتلوها رجل معتوه "
كما يقول شكسبير وهو يعرّف الحياة !

ابناء شعبي
المسيحون والمندائيون والايزيديون
هم ذاتي العظيمة المضطهدة
لن اكون عراقيا بحق
من دون ان انتهل الحُب من يد مريم
والماء المقدس من كأس ٍ مندائي
وطهرانية النور من الخلق الايزيدي النبيل
لمن تقتلون الأصالة في وطني
بل أين حرابكم يادعاة الأمن
والتآخي القومي
وياحماة البشرية ان لم تكونوا متواطئين
ضد الجمال المريمي في بلادي
والمندائي في الفراتين
والفرح في ضوء الشمس
ونور القمر الإيزيدي .
الموصل عاركم الآن وشرفنا غدا ً .

المسيح يقتل في وطن الفيحاء مرة
والحدباء اخرى
وهو دريئة القتلة الآن
اعجب لأديب مأفون ساكت
اعجب لشاعر ميت الضمير لاينبري
للدفاع عن قلب الوطن
اعني الدفاع عن ابناء المحبة المسيحية
ومنبع الطهرانية الخالدة

ان لم تستطع اقامة المتاريس
انهض لدواة واملأ بنبلك القلم
اكتب بيانا ضد القتل الديني او العرقي
ضد السيافين الجدد
التجار وباعة الدم
الوسخين
من سلالة اللآت والعزى وهبل
من الغزاة والفاتحين
الحالمين بالمال وانتهاك الاعراض
باسم الدين يشيدون دولا
ويقتلون بشرا
والله لو التفت الله
الى شناعاتهم ذات يوم
لأنزلَ آية ً بهم هؤلاء الفضلات !
بل لبصق عليهم في صلواتهم الخمس !
والى يوم يبعثون ! .

أيها الحماة في كل مرة تشب الحرائق
وانتم تتدثرون
كفاكم تخاذلا امام حرق العراقيين
قتل العراقيين
تهجير العراقيين
الى متى ووطني فضيحة الزمان والمكان
الى متى تتجاهلون ان الانسانية تعني
الانتماء للعراق لا للدين والعرق
للفلسفة لا للطائفة
لبلاد النهرين لا لسواقي آسنة
اشهد آني احببت كل ابناء وطني
المسيحي اولا وانا مسلم
المسلم اولا وانا مسيحي
وقبل كل ذلك العراق اولا
العراق اولا
العراق اولا
العراق اولا

*******
_____________________________________
13 اكتوبر 2008
صفحات: [1]





 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.399 ثانية مستخدما 20 استفسار.