Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
19:01 24/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1] 2
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي كما يراه / د. عبد الخالق حسين ! في: اليوم في 16:04
الصديق التنويري الجديد / قيصر شهباز , مرحباً بمرورك !
بالتأكيد أخي العزيز , نخبنا السياسية تتحمل وزراً كبيراً من المسؤولية عمّا آلت إليه الإمور في بلدنا
فجيلنا يذكر ويتذكر بوضوح كيف فشلت الأحزاب السياسية في تفضيل مصلحة البلد والشعب
وإنصّبت صراعاتهم على السلطة ... على الدوام  !
حتى اليوم إنظر الى صراع علاوي ــ المالكي ... من جهة ... وعموماً / بقايا البعثيين ضدّ مالكي السلطة الجديدة
أين مصلحة العراق في ذلك ؟
والمجموعة الأخرى في ظنّي المسؤولة عن هذا المصير البائس ... هم رجال ( تُجّار ) الدين !
لأنّهُ بدل التركيز على المسيرات المليونية والنفاق لرّب العالمين الذي لا يحتاج نفاقهم
عليهم تنوير الشعب بالضرورات ... العمل والعلم والنهوض  !
تقبّل محبتي !
رعد الحافظ
2  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي كما يراه / د. عبد الخالق حسين ! في: الأمس في 19:18
الصديق الجديد / إبراهيم كولان
أشكركً من أعماقي لكلماتك الطيّبة وتشجيعكَ للكلمة الحرّة الصادقة
يقول ( ربّما الإمام علي) : لا تخشوا طريق الحقّ لقلّة سالكيه  !
والسيّد المسيح له عشرات الأقوال بهذا المعنى أيضاً
وأغلب الفلاسفة إتفقوا على أنّ أهّم ما في الحياة هي الحرية ... و أهمّ أنواع الحرية / هي الحرية الفكرية !
والذي يريد المشاركة في عملية التنوير / يقول ما يظنّهُ صحيحاً ويمضي في طريقه نحو مشكلة اُخرى
وهذا ما إستقر عليه رأيي مؤخراً , بحيث لم يعد يهمّني جمع آلاف القراء والمعجبين بكتاباتي
يكفيني بضعة قرّاء محترمين مثل حضرتك تفهم وتنشر الفكرة التي توافق عليها
تقبّل محبتي
رعد الحافظ
3  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي كما يراه / د. عبد الخالق حسين ! في: الأمس في 19:09
الأستاذ الكاتب / هرمز كوهاري ... مرحباً بمرورك الكريم
يسعدني جداً تطابق بعض أفكارنا في هذا المجال , ولا باس من إختلاف البعض الآخر
فنحنُ بشر نتوافق ونختلف هنا وهناك ولسنا مستنسخين من أصل واحد !
الحرية الفكرية التي حصلنا عليها بعد التحرير من صدام وحزبه الدموي , وبهجرة بعضنا الى الغرب
هي التي أوصلتنا لفهم الأمور والحقائق كما ينبغي
لذلك , من واجبنا دوماً محاولة تنوير العامة , خصوصاً مَنْ تُسيطر عليهم الدوغمائية والتشدّد والجهل أيضاً
سيسعدني قراءة مقالك المحترم بالتأكيد , و سوف أوصل تحيتك للدكتور عبد الخالق حسين
تقبّل تحياتي ثانيةً !
رعد الحافظ
4  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي كما يراه / د. عبد الخالق حسين ! في: الأمس في 18:59
الصديق العزيز / كنعان شمّاس إيرميا
أهلاً بكَ وبإطلالتك العزيزة !
أنا متفق طبعاً معك في عموم ما تقول / سوى أنّ أمريكا كانت تستطيع كذا ... ولم تفعل !
المبدأ عندي  هو التالي : أنّنا يجب أن نشكر أمريكا على تحريرنا من أبشع طاغية ...
ولا تنسى ... كانت عملية التحرير في بدايتها بلا ثمن عراقي تقريباً
( ما عدا سرقة الغوغاء لبعض الآثار وممتلكات الدولة )
والباقي ... كلّ الباقي بعد التحرير ... يقع على عاتقنا نحن الشعب العراقي
أنا اُشبّه هذه العملية بالآتي : سجناء يقبعون في دهاليز السجن المظلمة لعقود عديدة
جاء من كسر لهم قفل السجن وحرّرهم , وأمسك بالسجّان وسلّمهُ إليهم ليحاكموه بالعلن
وإقترح لهم طريق إعادة البناء والنهوض ... ورحل !
هل يجب شكره على الدوام ... أم صبّ كل مشاكلنا وتداعيات ما بعد التحرير على رأسه ؟
تقبّل محبتي الدائمة , سأوصل تحياتكَ للدكتور عبد الخالق حسين  !
رعد الحافظ
5  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي كما يراه / د. عبد الخالق حسين ! في: 15:30 22/04/2014
تحرير العراق من صدام والبعث الفاشي
كما يراه / د. عبد الخالق حسين !
**
مقدمة كاتب السطور :
لا أحد من السياسيين العراقيين ,الذين برزوا بعد تحرير العراق من
الطاغية صدام ونظامه البعثي الفاشي ,كان شجاعاً كفاية وصادقاً مع نفسهِ والناس ,ليقف ويُصارح الشعب بحقيقة الموقف فيما لو لم يحدث التحرير.
غالبيتهم بما في ذلك مَنْ وصل الى السلطة والبرلمان كان يسمّي الحدثَ الكبير في تأريخ العراق الحديث ,إحتلالاً !
وأكثر مايبعث على الضحك الى حدّ البكاء في هذا الأمر أنّ رجالاً مثل علاوي والچلبي وغالبية مَنْ يُطلق عليهم أنّهم وصلوا على ظهر الدبابة الأمريكية ,هم أيضاً يسمّون الحدثَ إحتلالاً .
مع أنّهم قاموا بأنفسهم طوال سنوات (معارضتهم) بإقناع الإدارة الأمريكية للإقدام على هذا العمل ,قائلين حينها (وفقط في هذا كانوا صادقين) ,أنّ كلّ خيارات التغيير في العراق مسدودة أمام الشعب نظراً لقسوة وجبروت وطغيان صدام نفسه .
فهو رغم ضعفهِ الشديد الظاهر في سنيّهِ الأخيرة إلاّ أنّهُ مُمسِك بزمام السلطة بأظافره وأسنانهِ بواسطة جلاوزته وأقاربه القذرين .
ولن تلاقي أيّ محاولة للتغيير سوى الموت والبطش الشديد !
ما تقدّم هو أحد أسباب عزوفي مؤخراً عن متابعة أخبار بلدي العراق .
كوني اُصبتُ بأكثر ممّا يُسمى إحباطاً (ولعلّهُ يأساً) من وجود سياسي واحد نزيه يقول الحقيقة للناس ,ويدفعهم للتفكير السليم !
ناهيك طبعاً عن كميّة الفساد والأنانية والطائفية التي (إنكشفت) في نفوس الغالبية للحصول على حصّتهم رغم شعارات الديمقراطية الرنانة .
تخيّلوا حتى الداعشيين يتحدّثون عن الديمقراطية مقابل التهميش .
رغم ماكشفته صحيفة ال( لوفيجارو) الفرنسية مؤخراً ,ونقلاً عن مختار لاماني (ممثل الأمم المتحدة السابق في دمشق) ,من أنّ معظم كوادر تنظيم داعش هم من ضباط ومخابرات صدام حسين ,وأنّ المانحين خليجيين ! (الرابط الثالث ,لمن يشاء الإطلاع على التفاصيل)
والحال الذي تأبى الغالبية الإعتراف به هو أنّ إزاحة ثمّةَ قفلاً حديدياً (صدّام) عن السجن العراقي الكبير ,أنتج كلّ هذه التداعيات والتناقضات والصراعات التي كانت مكبوتة مخزونة مضغوطة في النفوس بفعل الطاغية !
فمن الطبيعي أنّ المظلومين يتوحّدون ويتشاركون الهموم أمام ظالمهم .
لكن بعد تبخرهِ (بمعجزة مُفاجئة) تحصل الصدمةُ الكبرى والرغبة الجامحة في إستراداد ما فاتَ من حرية وهناء ورفاه بلحظة واحدة .
نعم الشعب العراقي عموماً أراد بعد التحرير و بضغطة زر أمريكي واحدة ,تحوّل جحيم العراق الى جنّة عدن أو ولاية فرجينيا أو مشيغان الأمريكية ,دون حتى بذل أدنى جهد يُذكر في سبيل ذلك النهوض الحالم .
وعندما إصطدم بالواقع الأسود المرير بسبب سلبياتنا وتراثنا والتركة الثقيلة لحكم الطاغية ,راحَ يلعن سنسفيل الأمريكي الذي جاءَ من آخر الدنيا لتحرير العراق !
وفي هذا المجال تكاد لا تُفارقني تلك اللقطة التي يرّد فيها مواطن عراقي بائس على صحفي يسألهُ بعد التحرير : هل أنتَ مقتنع بالوضع الجديد ؟
فيجيب ببلاهة شديدة ,كيف أقتنع ؟ اُنظر الى حالنا ,كلّ شيء كما كان .
اُنظر الى الأزبال والقمامة تملأ المكان ,هل هذا هو العراق الجديد ؟
أنا اُدرك تمام الإدراك أنّ النهوض الحقيقي لايتّم بتغيير أسماء الجامعات والمؤسسات والمُدن والطرق والجسور من (صدام والبكر والبعث) .. الى (الكاظم والصدر والعباس) !
وهو لن يتّم بخطّة أمريكية أو حتى رغبة كلامية شعبية عراقية عارمة .
إنّما بالعمل والجهد والإعتراف بالسلبيات لأجل توفير بداية صحيحة .
ومهما قلنا ف (الحتمية التأريخية) لن يتّم تجاوزها أو القفز عليها ,ولن يتّم حرق المراحل ,فهذا واقعنا وعلينا الإعتراف به ,والبدء بالتحوّل من كوننا (ظاهرة صوتية) ,الى إشاعة مباديّ العمل والعلم والنهوض الحضاري الحقيقي !
***
د. عبد الخالق حسين !
هو أحد القلائل من الكتّاب والباحثين السياسيين التنويريين الذين يعرفون البير وغطاه ,ويسمّون الأشياء بأسمائها .
لقد كتب هذا الرجل كثيراً لأجل تحليل الواقع بصدق في محاولة للخروج من النفقِ المُظلم الذي طال أكثر ممّا هو متوّقع (حتى مع الأخذ بالحسبان سلبياتنا الأزلية).
وطالما قوبلَت مقالاتهِ بالتخوين والتشكيك والطائفية من الأطراف المتناقضة في العراق .
وهذا يذكرني بفكرة مُعلمّي الأوّل (د. علي الوردي) الذي يُعتبر خيرَ مَنْ حلّل شخصية الفرد العراقي والمجتمع عموماً .
يقول ما معناه : [ في بلدنا ,الويلُ للباحثِ المُحايد الذي يهتّم للحقيقة من دون إرضاء أحد الأطراف ,فغالباً سوف يخسر تعاطف الجميع ]
وهذا ما اُلاحظهُ عن كثب من أسماء الكتّاب والمُعلقين الذين يعترضون بشدّة على كتابات د.عبد الخالق حسين .
على كلٍ هذا المقال هو مساهمة متواضعة منّي لإيضاح الصورة .
وهو عبارة عن تلخيص لأفكار الرجل ونظرته المستقبلية لحال البلد الجريح أوضحها من خلال مقال رائع بجزئين بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتحرير العراق من أبشع طاغية عرفه التأريخ .
وكلّ جملة أو معنى تُناقض ماكتبَ الدكتور عبد الخالق ,فكاتب السطور مسؤول عنها !
***
في الجزء الأوّل من المقال
يعرض لنا د. عبد الخالق حسين ,بعض الأسئلة الجدليّة التي مازالت تدور بين المُهتمين بالوضع العراقي حتى بعد مرور 11 عام على التحرير ,مثل :
هل يستحق الأمر كلّ تلك التضحيات ؟
أما كانت هناك طريقة أفضل لإسقاط النظام ؟
وهل أصبح العراق والعالم عموماً أكثر أمناً بعد زوال صدّام ؟
يقول :
المشكلةُ الأولى أنّ مُعظم الناس في بلادنا مُبرمجين على عداء أمريكا عمّال على بطّال .مثلما هم مُبرمجين (ولايوجد سبب واحد مُقنع لذلك) على أنّنا خير اُمّة اُخرجت للناس وأنّنا وحدنا على طريق الخير سائرون أمّا الباقي المختلف عنّا فإلى الجحيم ذاهبون .
نعم العراق أفضل اليوم ممّا كان عليه في عهدِ صدام الفاشي !
في الديمقراطيّة ,يكاد يكون البلد الوحيد في المنطقة (ماعدا إسرائيل طبعاً) يتمتع شعبه بها .بل يُبالغ البعض في فهم الديمقراطية ويتخيلونها سبّاً وشتماً للإدارة الحكومية على طول الخط ,دون المشاركة بالبناء والإصلاح .
هناك فرق واضح في حال الشعب ,إقتصادياً وإجتماعياً وسياسياً وخاصة في حرية التعبير والتنظيم .
اليوم هناك عشرات الفضائيات والإذاعات ومئات الصحف أغلبها مُلك القطاع الخاص ,إضافة إلى آلاف مواقع الإنترنت ومئات الأحزاب السياسية وأكثر من 4000 منظمة إجتماعية وثقافية .
ناهيك عن الكومبيوتر والموبايل والساتلايت التي كانت حُلم بعيد المنال .
بينما أعداء الديمقراطية والوضع الجديد (وجُلّهم من البعثيين) يضيفون كلّ تركة صدام من حروب وخراب ومآسي وفواجع وأرامل وأيتام ومعوّقين ,يقولون عنها هذا ما جاءت به أمريكا .
أفهكذا تُقاس الأمور ؟ أم هذا هو الإنصاف ؟ وكيف يكون الجحود إذاً ؟
إصغوا لما قالهُ توني بلير لل BBC في العام الماضي:
[ .. إنّ قضية العراق تبقى خِلافية...لقد إقتنعتُ منذُ مدّة بعدم جدوى محاولة إقناع الناس بأن القرار الذي إتخذناهُ كان صائباً ] ,ثمّ أضاف :
[ ..فلو أنّنا لم نزح صدام حسين من السلطة ,ما الذي كان سيحدث لو أنّ هذه الثورات العربية قائمة وصدام يحاول قمع إنتفاضة في العراق؟
علماً أنه أسوأ من بشار الأسد بكثير ]
هذا القول في الواقع يذكرني بمقولة (ونستون تشرشل) أعقاب تحرير الإنكليز للعراق من أبغض إحتلال عرفه التأريخ (هو الإحتلال العثماني بالطبع) .مع ذلك أوصى بعض رجالُ الدين البلهاء, الناسَ بالخروجِ عليهم في ثورة العشرين .فقال تشرشل يومها قولته المشهورة :
[ آهٍ من العراق ,يا لهُ من بركان ناكر للجميل ! ]
واليوم هل يمكن أن نتوقف برهة لنسأل أنفسنا السؤال الصريح :
مَنْ كان أنفع لنا : العثمانيين الأتراك ,أم الإنكليز ؟
صدام ونظامه الفاشي ,أم الأمريكان ؟
أوّاه علينا وعلى مستقبل أجيالنا إذا لم نجرؤ حتى على الإعتراف بالواقع!
***
يستمر د. عبد الخالق حسين في حديثه :
ليس هناك إنسان سليم العقل يرغب بالحرب ,خاصة على بلاده .
لكن ما العمل إذا كان البديل هو الأسوء شرّاً ؟
(ضحايا صدّام في الإنتفاضة الشعبانية فقط تجاوز الثلث مليون إنسان)
لذلك نعتقد أن حرب تحرير العراق كان لا بّد منها ومُبررة !
فنظام البعث كان حرباً دائمة على الشعب العراقي .ناهيك عن حروبه ضدّ إيران والكويت والعالم أجمع لو قُدّر لهُ ذلك .
وفي هذا الخصوص يقول الفيلسوف الكوبي خوسيه مارتي :
[ مُجرم من يخوض حرباً يمكن تفاديها.ومُجرم من لا يخوض حرباً لا يمكن تفاديها ]
والواقع أثبتَ لنا أنّ الحرب على الفاشية البعثية  لم يمكن تفاديها البتّه !
***
إعتراضات أعداء تحرير العراق
يعترضون بالقول : أنّ بوش وبلير قد رتّبا إسقاط نظام صدام بناءً على الكذب بامتلاكه أسلحة الدمار الشامل .
وأنّ ذلك لم يكن لسوادِ عيون العراقيين ,أو لإقامة نظام ديمقراطي .
بل لنهب نفط العراق وإستعباد شعبهِ وقتله خدمةً لإسرائيل .
وأنّ الحربَ غير مشروعة ,لأن أمريكا لم تحصل على تخويل من الأمم المتحدة .
ثمّ يتلون قولهم : "ما بُني على باطل فهو باطل" !
والرّد على تلك الإعتراضات هو التالي :
كلّنا نعلم أنّ صدام إمتلكَ أسلحة دمار شامل (الكيمياوي مثلاً) بل إستخدمها ضدّ شعبه .وقد صرف جزءً مهماً من ثروات البلد على هذا النوع من التسليح .وكونهم لم يعثروا عليها لا يعني عدم وجودها فقد يكون نقلها الى النظام السوري قبل سقوطه بأيّام حسب نصيحة روسية !
أما أمن إسرائيل فهو جزء من إستراتيجية أمريكا وباقي الدول الغربية ,
وهذا ليس سرّاً يخفونه .
لكن هل حقاً كان صدام حسين يشكل خطراً على أمن إسرائيل ؟
أي مراقب سياسي مُبتدء ,يعلم أنّ سياسات صدام الطائشة قد خدمت إسرائيل بقدر ما أضرّت القضية الفلسطينية والعرب عموماً .
عن طريق زعمهِ (الأجوف) بحرق نصف إسرائيل ,ودعمهِ للإرهابيين أمثال أبو نضال ,وإحتلاله الكويت .
وعن مصلحة أمريكا وسواد عيون العراقيين فهذه حقيقة لا يُنكرها عاقل
إذ لاتوجد وجبة مجانية (There is no free lunch) حسب المثل الإنكليزي .إنّما الجانب الآخر من تلك الحقيقة ,أنّ مصلحتهم إتفقت وكانت تصّب في نفس النهر ,ألا وهو تحرير العراق وشعبه من قبضة الطاغية صدام .
وأثبتت الأحداث اللاحقة (الربيع العربي) أنّ عملية تحرير العراق كانت هي المفتاح السحري !
وعن كون أمريكا جاءت لنهب النفط العراقي !
فهذه أغبى مقولة يُناقضها الواقع الذي يقول بصرف أمريكا مايفوق التريليون دولار .عدا خسارة مايقرب من  4500  من شبابهم .ثم خروجهم بخفيّ حنين .
وهم  حالياً يشترون بعض النفط العراقي بأسعار السوق السائدة ,
وليس كمثل زمن صدام الذي كان مستعداً لإعطائهم النفط بالمجان مقابل الإبقاء عليه .فعلى مَن تعبر تلك الإكذوبة البائسة ؟
كما أنّ تراخيص الإستثمار التي وقعّتها الحكومة العراقية مؤخراً تمّت مع شركات تابعة لدول وقفت ضد الحرب على صدام (روسيا والصين مثلاً)
أمّا الشركات الأمريكية فكانت هي المُتضررة.
وهذا يدحض جميع الإدعاءات القائلة أن أمريكا أسقطت صدام من أجل نهب ثروات العراق النفطية !
أمّا كون هذه الحرب لم تحضَ بموافقة مجلس الأمن الدولي ,فهل حظيت الحرب في البلقان (على الفاشي الصربي ميلوسوفيج) على تلك الموافقة ؟
علماً لولا تدّخل أمريكا لاُبيدت شعوب البلقان عن بكرةِ أبيها ,خصوصاً مُسلمي البوسنة وكوسوفو,على حدّ تعبير(علي عزّت بيكوفيتش) أوّل رئيس لجمهورية البوسنة والهرسك .
***
ولماذا أقدمت أمريكا إذاً ,على إسقاط حكم البعث ؟
السبب واضح ,فصدام نفسهُ هو الذي جعلَ القضية العراقية قضية دولية
بشنه الحرب على إيران وغزوه للكويت وبرناوجه النووي وإدعائه الزائف بحرق إسرائيل, وإشاعته بنفسه لفكرة إمتلاك أسلحة الدمار الشامل, فحتى لو كان كاذباً إلاّ أنّهُ تجاوز كلّ الخطوط الحمراء !
وفي هذا الصدد ذكر صموئيل هانتنغتون (صاحب كتاب صِدام الحضارات), مايلي :
[ لو أنّ صدام حسين أجّلَ إحتلال الكويت لثلاث سنوات,لما استطاعت أمريكا إخراجه منها ,كونه سيمتلك السلاح النووي خلال تلك الفترة ]
ولاننسى دور عملية 11 سبتمبر 2001 الإرهابية في تغيير موقف أمريكا من الأنظمة المستبدة المارقة كحكومة طالبان وصدام والقذافي وغيرهم ,فقرّرت محاربتهم بعد أن كانت إستفادت من طيشهم .
وعندها إنقلب السحر على الساحر فإستفادت الشعوب المضطهدة من إزاحة هؤلاء الطغاة .
وهذا هو حكم التاريخ العادل ,أو ما يسمى بمكر التاريخ !
***
ثمن الخلاص من حكم الطغيان !
لا أحد يُنكر الثمن الباهض المدفوع (والمستمر الى يومنا) لإسقاط حُكم البعث والطاغية صدام .لكنّهُ بالتأكيد أقّل بكثير (نوعاً وكمّاً) ممّا لو بقيّ صدام في الحُكم ,وسلّمه بعده لأولادهِ ثمّ أحفادهِ !
[ إنّ كلّ هذهِ الفظاعات لا تقترب بشيء من إستمرار حكم الطغيان ]
هذا قول المفكر (كانت) عندما سُئِلَ عن رأيه بأحداث الفوضى أعقاب الثورة الفرنسية .علماً بأن الملك لويس السادس عشر كان أقل ظلماً من جميع أسلافه من ملوك فرنسا .وهو بالتأكيد يُعّدُ ملاكاً مقارنة بصدام حسين !
لو لم تقم أمريكا بإسقاط نظام صدام ,لأستمريّنا في دفع الثمن طوال الحياة
ولأستمرَ معها ترحيل حلّ تلك المعضلة للأجيال القادمة .
وهذا هو أسوء أنواع الحلول قاطبةً !
يقول المفكر الأمريكي ( Thomas Penn) :
[ إذا كان ولا بدَّ للشر من أن يقع ..فليقع في زمني ! لأنّي أريد أن يعيش أولادي بسلام ]
ويقول الشاعر التونسي الخالد أبو القاسم الشابي :
ومنْ يتهيّب صعودَ الجبالِ ... يعشْ أبدَ الدهرِ بين الحُفَرْ !

إنتهى الجزء الأوّل
****
الجزء الثاني من المقال
يستمر د. عبد الخالق حسين في مقاربة الواقع وطرح الأسئلة :
هل ما تحققَ بعد إسقاط حكم البعث من أرباح يفوق الخسائر أم العكس ؟
ماذا لو لم يسقط حكم البعث ؟
هل كان بالإمكان إسقاط حكم البعث بخسائر أقلّ ,كما يعتقد البعض ؟
ثم يجيب على تلك الأسئلة كما يلي :
مشكلة بعض المُساهمين في هذا الجدال (من أصحاب النوايا الحسنة) أنّهم ينظرون إلى المسألة نظرة شخصية ,فيصورون الأمور كما يتمنّون . قائلين أنّ أمريكا كدولة عظمى كان بإمكانها إسقاط حكم البعث بأسهل الطرق وأقلّها تكلفة .لكنها تعمّدت إتباع أخطر الطرق وأكثرها خسارة لأنها تريد نشر الفوضى في العالم ,خدمةً لإسرائيل !
( مقولة الفوضى الخلاّقة التي يستعين بها أصحاب ذلك الراي ,تحتاج مقال منفصل لإيضاحها / كاتب السطور )
يكمل د. عبد الخالق حسين حديثهِ :
في الحقيقة هذه مجرد تكهنات ورغبات غير قابلة للتطبيق .
إذ كما يقول المثل الانكلزي: بعد وقوع الحدث ,الكل يصبح حكيماً !
(after the event everybody is clever)
فالكل يعرف أن صدام حسين هو صاحب عبقرية في الشرّ (criminal genius) .
وذلك بما عُرف عنه من سلوك عدواني دموي وعقلية تدبير إنقلابات خيالية من أجل إستدراج الانقلابيين المحتملين لإيقاعهم في المصيدة. (راجع كتاب ليلة الهرير/ للسيد أحمد الحبوبي)
وكان قد خطط لتحويل العراق إلى إمارة بعثية تحكمها سلالته إلى أمد غير منظور (على طريقة كوريا الشمالية) !
فصدام كان قارئاً نهماً لكتب التاريخ والسياسة والخُبثِ والدهاء .
جمع بين القديم والحديث من الأفكار التي تخدم أغراضهِ لإحكام قبضتهِ على رقاب العراقيين والحفاظ على السلطة بشتى الوسائل .ولقد طبق نظرية بن خلدون في تأسيس سلطة السلالة (توافرالعصبية) وطوَّرها وحولها إلى مختلف العصبيات :الأسرية والقبلية والحزبية والطائفية وحتى المناطقية .ثمّ وظّف كلّ تلك العصبيات للحفاظ على سلطته !
كما أنفق مليارات الدولارات من أموال الشعب على تكوين كوادر إعلامية وتعليمية ,لنشر آيديولوجية البعث الصدامي ,وللهيمنة على تفكير الشعب العراقي وسايكولوجيته وتوجيهه وقولبته وفق مبادئ الحزب والعشيرة ,وزرع اليأس والإحباط في نفوسهم .
فصار العراقي يعتقد بأن حُكم البعث كالقدرِ المحتوم لا مفرّ منه .
وإلاّ فإنّ مصيره السجن أو النفي أو الإعدام !
وأمام ذلك البلاء إنشق المجتمع العراقي الى فرق عديدة منهم النفعيين الإنتهازيين,ومنهم المستسلمين لقوى غيبية ,ومنهم اليائسينَ من أيّ إصلاح الذين فرّوا بجلودهم الى الخارج وإصطفوا مع المعارضة ,وصنف رابع مارسّ القتل والإجرام كي يعيش !
***
أهو دفاع عن أمريكا ؟
عندما نطرح هذه الحقائق وغيرها يتّهمنا البعض بأننا ندافع عن أمريكا وبالخيانة الوطنية .
في الحقيقة نحن لا ندافع عن أمريكا ,إنّما ندافع عن شعبنا وعن عقولنا لأننا نرفض تصديق التلفيق والتزييف والكلام العاطفي المؤدلج .
آخرون يبرّرون كراهيتهم وهجومهم على أمريكا ,لوجود مُفكرين أمريكان ينتقدون سياسة حكومتهم .
هذا صحيح في الواقع ,لأنّ امريكا دولة ديمقراطية ليبرالية ,وحرية الرأي والتعبير فيها مُقدّسة . ثمّ أنّ أمريكا ليست دولة صغيرة قد يجتمع شعبها على رأي رجلٍ واحد .إنّها تكاد تكون قارة متكاملة ,وإقتصادها لوحده يفوق ربع الإقتصاد العالمي مجتمعاً ,وحتماً سوف نسمع هناك كلّ الآراء المتضادة في قضية واحدة .
لكن في شأن الحرب على صدام فقد كانت أكثرية الشعب الأمريكي موافقة بدليل إنتخاب (جورج دبليو بوش) لولاية ثانية بعد تلك الحرب !
ولاحظوا النقطة التالية :  يقول كارهوا أمريكا أنّها الشيطان الأكبر ومصدر الشرّ في هذا العالم .
حسناً فهل هذا (الشيطان) من الغباء ليصرف تريليون دولار ( تذكروا الأزمة المالية وأسبابها عام 2008 ) وأكثر من 4500 قتيل وأكثر من 30 ألف إصابة .في حين أمامهُ طريق آخر أقلّ خسارة وتكلفة ؟
إن تلك إلاّ مجرد تمنيّات وأفكار رغبوية ليس أكثر !
ثمّ أنّ هنالك حالات يُضحّى فيها بخسائر معيّنة مقابل خسائر مُستقبلية مُضاعفة عشرات أو مئات المرّات .
مثال الحرب العالمية الثانية ومواجهة دول المحور (النازية والفاشية)
التي كلّفت  أوربا نحو 55 مليون قتيل وأضعاف هذا العدد من المعوقين والأرامل واليتامى .وعشرات المدن سوّيت بالأرض وأوصلت أوربا إلى الإفلاس التام والخراب الشامل لولا خطة مارشال الأمريكية لإعادة بنائها
لكن مع ذلك أثبت التاريخ أن هذه الحرب كانت ضرورية ,ولولاها لكانت البشرية الآن مُستعبدة تحت نيرِ الفاشية الإيطالية والنازية الألمانية وطغيان العسكرية اليابانية !
نفس العواقب المُرعبة كانت ستتكرر في العراق ومنطقة الشرق الأوسط لو تركت أمريكا صدام يحكم العراق ويعيثُ في المنطقة فساداً .
ويرى البعض أنّهُ كان يجب إزاحة صدام وبعض معاونيه فقط ,والإبقاء على المؤسسات العسكرية والأمنية والثقافية على حالها .
وهذا مستحيل أيضاً إذ كما يقول الإنكليز(Easy said than done)
فصدام جعلَ من الدولة العراقية أشبه بهرم مقلوب قائم على رأس صدام نفسه فما أن يسقط هو حتى وتنهار الدولة بجميع مفاصلها ومؤسساتها !
يريد هؤلاء (سامحهم الله) تحويل الجحيم الى جنّة عدن بعصا سحرية ودون أدنى خسارة ,ولا حتى مشاركة بالعمل .
فلماذا نهضت الشعوب التي ساعدتها أمريكا كألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية , بينما لم ننهض نحن ؟ ألا يعني ذلك أنّ العيبَ فينا ؟
والآن صار معلوم للجميع ,أنّ ثقافة الديمقراطية تحتاج الى وقت ليس بالقصير ليهضمها شعبنا الذي عاش طيلة حياتهِ تحت حُكم الإستبداد والطغيان !
***
ماذا تحقق بعد إسقاط حكم البعث ؟
نعود أخيراً الى السؤال المُهم وبيت القصيد في هذه الإشكالية :
ما هي المنجزات المُتحققة للعراقيين ليستحق الأمر كلّ تلك التضحيات ؟
رغم كلّ ما قيلَ ويُقال ,ورغم الحملات الإعلامية التسقيطية من أعداء التغيير ,فلا يستطيع مراقب مُحايد إنكار الحقائق التالية :
1/ تحقّق حُلم العراقيين بإسقاط أشرس نظام دكتاتوري عرفته المنطقة .
2/  تمّ إصدار دستور دائم محترم بمستوى دساتير العالم الحُرّ ,
رغم بعض النواقص التي تعتريه وتحتاج المعالجة مستقبلاً .
3/ إحترام التعددية بجميع أشكالها ,القومية والدينية والمذهبية والسياسية .
4/ خلال السنوات الماضية اُجريت ثلاث إنتخابات برلمانية والرابعة على الأبواب .ومثلها إنتخابات لمجالس بلدية محلية نزيهة .
5/ بناء مؤسسات الدولة الخدميّة (المستشفيات والمدارس والمعاهد والجامعات) ,وإعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية وغيرها .
6/ إرسال آلاف البعثات الدراسية الى الجامعات الغربية دون تحيّز .
7/ صيانة وتأهيل المؤسسات النفطية ,العمود الفقري للاقتصاد العراقي . وزيادة انتاج النفط وبلوغه أرقاماً قياسية .
8/ بلغت التنمية في العراق 11% وهذا رقم كبير نسبياً بالقياس العالمي .
9/  تبنى العهد الجديد نظام إقتصاد السوق والإنفتاح الإقتصادي .
10/ بلغت ميزانية العراق السنوية 130 مليار دولار .
11/ إقامة شبكة واسعة من الاعانة الاجتماعية للمحتاجين .
12/ المباشرة بمشاريع إسكان جديدة ضخمة لسّد النقص الكبير .
13/ إعادة تأهيل المصانع العراقية التي توقفت في زمن صدام .
14/ إختفاء ظاهرة السجين السياسي ,وإقتصار السجن على الإرهابيين .
15/ الجيش أصبح تطوعياً وحرفياً ,وهذا همّ كبير اُزيح عن كاهل الشباب الذين كانوا يقضون زهرة شبابهم في الحروب العبثية لصدام .
16/ حرية الصحافة وحرية الفكر والمُعتقد والتعبير والنقد والتنظيم الحزبي ,والفضائيات وأغلب أصحابها من معارضي الوضع الجديد .
17/ زيادة دخل الفرد العراقي مئات المرّات ,بعد أن كان راتب المهندس أو الأستاذ الجامعي ,يعادل بضعة دولارات في أواخر زمن صدام !
18/ توأمة الجامعات العراقية مع كبريات الجامعات العالمية الغربية .
19/ معالجة معضلة الطاقة الكهربائية بحيث سجلت ولأول مرة في تاريخ العراق فائضا قدر بـ 1000 ميغاواط .
20/ البدء بمشاريع مستقبلية عديدة من بينها ربط العراق بمحيطه بشبكة أنابيب نفط والسعي لإقامة خط سكة حديد يربط العراق بأوربا .
وغير ذلك كثير ,لا تراهُ عيونَ الأشرار وكارهي العراق الجديد عراق ما بعد صدام حسين ,الذي توّقفت فيهِ الحياة أو كادت !
(إنتهى تلخيص مقال د. عبد الخالق حسين .. بجزئيه )
***
الخلاصة :
شعوبنا عموماً لا تقرأ !
وإن قرأت ,فأيّ نوع سوى ما اُسمّه (القراءة الصفراء) تلك التي تزيد الطين بلّه وتُبلّد العقول والضمائر .
وبدل خلق مواطن يفكّر بطريقة عقلانية علمية نقدية واعية .
فكتب تُراثنا وتأريخنا (وغالبيتها مُزوّر أو مُبالغ فيه) تقود الى التفكير الظلامي بحديثها عن إنتصارات دونكيشوتية وهميّة .أو ربّما هي حقيقيّة ,لكنها أصبحت في عالم اليوم تُعّد جرائم يندى لها جبين الإنسانية ولاينبغي التفاخر بها على أيّة حال !
وفي حالتنا العراقية الراهنة فقلّما قرأتُ مقالاً علمياً واقعياً عن هذا الحدث
في بداية تعرّفي عليه ,كنتُ اُسمّي (د.عبد الخالق حسين) مُعلمي في السياسة .لكنّهُ لسماحة نفسه يأبى ذلك, ويدعوني صديقاً أو زميلاً .
ربّما إيماناً منهُ بفكرة نيتشه :
((إنّها لمكافأة رديئة للمعلّم أن يظّل المرء على الدوام مُجرّد تلميذ )) .
في الواقع إحترامي لهذا الرجل ليس فقط كونه يقول الحقيقة التي يؤمن بها ويدافع عنها بعقلانية وهدوء دون تطرّف وتشنّج وسباب, معروف عند غالبيتنا كعراقيين .
الأهمّ من ذلك كلّه ,أنّهُ لا يتجاهل الحقائق ولا يهرب منها .
بل يُسمّي الأشياء بأسمائها ومعانيها .وهذا ما نحتاجهُ من دون اللف والدوران والرقص على الكلمات والعقول .
وسؤالي الوحيد للعراقيين عامةً :
أكان ينبغي علينا عدم الإقتراب من (القفل) الى الأبد ؟
يقول الكاتب الأمريكي الشهير أندي روني :
تجاهل الحقائق .. لا يُغيّرها !

***
الروابط
1/ رابط الجزء الأوّل
(من مقال د. عبد الخالق حسين / إسقاط حُكم البعث في الميزان)
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/index.php?news=643

2 / رابط الجزء الثاني
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/index.php?news=644

3/ قادة داعش من مخابرات صدام والتمويل خليجي
http://alakhbaar.org/home/2014/4/166842.html


تحياتي لكم

رعد الحافظ
22 أبريل 2014

6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ج 3 / تلخيص كتاب البدايات للعالم إسحق عظيموف ! لماذا لا يطير الإنسان ؟ في: 19:45 13/04/2014
ج 3 / تلخيص كتاب البدايات للعالم إسحق عظيموف !
لماذا لا يطير الإنسان ؟

مقدمة كاتب السطور :
هل لدى أحدكم أدنى شكّ ,في أنّ الحضارة البشرية قامت وتطوّرت وإزدهرت
جرّاء العمل والعلم وطموح الإنسان وبحثه عن الأفضل ؟
إنْ لا , فليس عليّ بذل جهد كبير لإيضاح ,لماذا علينا إقتفاء طريق العلم والقراءة
العلمية التنويرية لأجل نهوضنا المأمول فالطريق (المُعاكس) حالك الظلام وخطير !
وإلاّ فمتى رأيتم تجارة الدين رغم رواجها تبني دولة أو تقيم حضارة بمعنى الكلمة ؟
صحيح أنّ العلم كسواه من الأشياء ,يمكن أن يستخدم كسلاح ذو حدّين , كما حدث
بعض الأحيان ( قنبلتي هيروشيما وناكازاكي مثلاً ) !
لكن ذلك كان إستثناءً عن القاعدة التي تقول :إنّ العلم يبني ويطوّر الأمم والشعوب !
اليوم في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين ,مجتمعاتنا البائسة تحتاج مصارحة
النفس وكشف السلبيّات والإعتراف بالتقصير والتقاعس والأخطاء والكراهية التي
سيطرت على نفوس الغالبية لأسباب معروفة للجميع ,أهمّها ما اُسميّه القراءة الصفراء
لكتب التراث ,المُبالغ فيه بأحسن الأوصاف !
شعوبنا تحتاج البدء بتعلّم طريقة التفكير العلمي العقلاني المنطقي الواقعي .
تلك التي تُنتج عقلاً نقدياً يتجاوز تابوهات العقل العربي المسلم المعروفة ويقتحمها إقتحاماً .
كي يضمن إنفتاح الأفق أمامه ,بدل الحيرة والخوف والشّك في كلّ مختلف عنّا .
كيف إقتنعنا أنّنا خير اُمّةٍ رغم هذا الحضيض الذي تسبح فيه شعوبنا اليوم ؟
من أفغانستان وباكستان مروراً بالعراق وسوريا (وحتى مصر مؤخراً) , وصولاً
الى السودان والصومال وليبيا ... والبقية الباقية !
آخر ماتحتاجهُ شعوبنا في هذه المرحلة هو طريق الآمال والأحلام التي تنتج عن قوى
فوق طبيعية غير مضمونة النتائج حتى لدى اشدّ المؤمنين بها .
نعم القراءة العلمية هي البديل وهي البداية الصحيحة !
***
وعودة لإستكمال تلخيص كتاب البدايات للعالم إسحق عظيموف !

طيران الحيوانات / ص 103
نَمَتْ لدى الحيوانات قدرة الطيران في الجو في أربع مناسبات مختلفة !
في كلّ مرّة تكيّفت أجسام الحيوانات تحقيقاً لغرض الطيران بطرق مختلفة إختلافاً
طفيفاً .
وكان أحدث تطوّر أفضى الى طيران الحيوانات هو الذي يخّص الخفافيش !
والخفافيش هم الفريق الوحيد من الثدييات القادر على الطيران بمعنى الكلمة .
وهم فريق ناجح من الحيوانات ويوجد منها حوالي 900 نوع منتشرة حول العالم .
الخفافيش الصغيرة تعيش على الحشرات , بينما الكبيرة تأكل الفواكه .
وهي تميل لأن تكون حيوانات ليلية , إنّما لا تستخدم عيونها لصيد الحشرات في الظلام
بل إذنها !
ذلك أنّها تطلق صريراً حاداً قصيراً فوق صوتي في معظم الأحيان , ثمّ تتلقى الصدى .
ومن الإتجاه الذي يأتي منهُ الصدى والزمن المُستغرق في عودتهِ يستطيع الخفاش أن
يكتشف حشرة أو عقبة وموقعها ,بنفس الوضوح الذي نراها نحنُ بأعيننا !
***
ص 103
عندما عمل العالِم الفرنسي پول لانچفان (1872 ــ 1946) أثناء الحرب العالمية الأولى
على إختراع جهاز لكشف الغواصات بواسطة إطلاق حِزَم من الموجات فوق الصوتية
ثمّ اُدخلت تحسينات على الجهاز في نهاية المطاف وسُمّيّ سونار Sonar  
أو Echolocation  أي تحديد الموقع بالصدى .
فإنّ الخفافيش كانت تملك هذا النظام الدقيق ,قبل أن يصنعهُ الإنسان بملايين السنين !
ص 104
قد يصل عرض جناحي أكبر خفّاش (أندونيسي) الى 180 سنتمتر بينما وزنهُ يقّل عن
الكيلوغرام كثيراً .ولاعجَبَ في ذلك ,فالهواء وسط لا يُساعد كثيراً على الطفو .ولابُدّ
من تعريض مساحة كافية من الجناحين للهواء لأجل الحصول على خاصية رفع كافية .
وبذل مجهود عضلي كبير لشق الطريق الى الأعلى بتحريك ذينك الجناحين .
(والآن لاحظوا التالي ,لأجل فهم لماذا لايقدر الإنسان على الطيران)
كلّما كبَرَ حجم الجسم .. زادت كتلتهِ بسرعة .
ولَزم أن يُصبح الجناحان أطول فأطول بالقياس لذلك الجسم !
وعند وزن مُعين (غير كبير جداً) يغدو الطيران بإستخدام عضلات الجسم مُستحيلاً !
والحصان المُجنّح في الأساطير اليونانية (پيجازس) لايعدو عن كونه خرافة !
وكون الطائرات الثقيلة التي تزن عدّة أطنان تستطيع الطيران بسهولة , يستند الى أنّها
لا تُدار بالعضلات ,إنّما بمحركات تنتج طاقة أكبر بكثير ممّا تستطيعهُ العضلات .
إنّ الإحاثيين لم يتمكنوا الى يومنا من معرفة كيف بدأ الخفاش بالطيران .
ويمكننا ان نفترض إنّهُ كانت هناك بالضرورة مرحلة أوّلية تكونت فيها الأغشية .
لكن لم يكن بالمستطاع إستخدامها إلاّ في التحليق .
وعلى كلٍ فهناك ثدييات تُحلّق !
أشهرها السنجاب الطائر الذي بإستطاعته أن يبسط سيقانه الأربعة فيتحوّل الحيوان
بفضلِ جلدهِ الغشائي الفضفاض الى مايشيه الطائرة الورقية الحيّة .
ويستطيع بذلك التحليق لمسافات بعيدة نسبياً ,لكنّ ذلك ليس طيراناً بمعنى الكلمة !
لأنّ الحيوان لايستطيع الإرتفاع في الجو كما يشاء !  
هناك أيضاً الليمور والفلنجر يمكنها التحليق بنفس الطريقة .
وهناك عظاءات (سحالي) تستطيع التحليق بالإستعانة بأقدام جلدية ممدّدة .
وحتى أسماك ( طائرة ) تستطيع التحليق في الهواء بواسطة زعانف مكبّرة .
وإذا تركنا كلّ ذلك جانباً .. فالطيور هي خير مَنْ يطير .
وبما أنّها تطير فهي غالباً مخلوقات صغيرة ويمكنها بسهولة فقدان حرارة جسمها .
وبما أنّ الطيران نشاط يستنفذ طاقة ضخمة ,لذا يجب أن تحتفظ أجسام الطيور بحرارة
تزيد قليلاً عن حرارة الثدييات .والريش وجِدَ لأجل الحفاظ على تلك الحرارة .
والريش أفضل من الشعر بكثير لتلك المهمة ,وهو لايوجد إلاّ في الطيور !
كما أنّ العظام في أجنحة الطير ملتحمة ببعضها خلافاً لعظام أجنحة الخفّاش .
إنّ أجنحة الريش الطويلة القوية ,هي التي تتيح للطيور بسط مُسطّح في الهواء ,
وتجعل الطيران مُمكناً .وليست الأغشية كما هو حال الخفافيش . ص 105
***
ص106
عندما كانت الزواحف الكُبرى مُسيطرة على اليابسة , كانت الطيور بحكم قدرتها
على الطيران والإفلات من فكّ الزواحف ,أكثرُ أماناً من الثدييات .
مع ذلك عندما حلّت موجة الموت الجماعي الكبرى في نهاية العصر الطباشيري
على الزواحف الكبرى , ظهر إتجاه لدى الطيور كما الثدييات لبلوغ أحجام هائلة
وملء الفضاء ذي البيئة المناسبة والذي كانت تحتله تلك الزواحف !
وبالطبع عندما زاد حجم الطيور , لم يعد بإمكانها أن تطير .لذا لم يعد لها حاجة
لعضلات قوية في أجنحتها .
ففي الطيور الطائرة يكون لعظمة الصدر جؤجؤ تربط به عضلات الجناح بقوّة .
أمّا في الطيور (غير الطائرة) كبيرة الحجم فلا وجود لهذا الجؤجؤ .
وتكون حينها عظمة الصدر مفلطحة مثل الرمث (أو الطوف :خشب يُشّد لبعضه)
لذلك تُسمى تلك الطيور الكبيرة .. الدوارج , لأنّها تمشي .. من دَرَجَ !
وأكثر المناطق التي إزدهرت فيها الدوارج هي الجُزُر .
نظراً لأنّ الطيور تصلها عندما تكون صغيرة الحجم وقابليتها على الطيران كبيرة .
(ولاحظوا أن الثدييات لم تلحق تلك الطيور ولم تزاحمها, لعدم قدرتها على الطيران)
لكن بقاء الطيور في تلك الجزر ونمو حجمها تدريجياً ,يجعل طيرانها أصعب .
فتميل تلك الطيور الى البقاء هناك والتخلص من مخاطر عبور البحر أو المحيط
والوقوع تحت طائل خطر الرياح التي تدفعها الى البحر !
وأكبر دارج لايزال حيّاً هو النعّام .الذي قد يبلغ إرتفاعه 9 أقدام ,ووزنهِ يصل 135 كغم !

(( يتبع الجزء الرابع ))

تحياتي لكم
رعد الحافظ
13 أبريل 2014







7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ج 2 / من تلخيص كتاب البدايات ,للعالِم إسحق عظيموف ! في: 17:31 08/04/2014
ج 2 /  من تلخيص كتاب البدايات ,للعالِم إسحق عظيموف !

مقدمة :
رُبّما ينبغي عليّ أولاً أن أشكرَ جميع الأصدقاء والزملاء والقرّاء الذين بعثوا لي برسائلهم وتعليقاتهم ,يشيدون بهذه الفكرة في تلخيصِ بعض الكتب العلمية بطريقة مُبسّطة وأدبية تجذب القاريء وتُحبّب لديه هذا النوع من الكتب .
أنا لا أشّك لحظة في أنّ أغلب هواة القراءة ستعجبهم هذهِ المقالات المفيدة وهذا يُسعدني بالطبع !
إنّما مع ذلك عليّ أن أكون صريحاً لأقول أنّي استهدف بالدرجة الأولى أؤلئك الناس الذين (ليس لديهم رغبة) في قراءة هذا النوع من الكتب .
حيث يستثقلون دَمَها ويفضلّون عليها قراءة كتب تراثية (صفراء) تحكي عن تأريخ (يظنّونهُ مجيداً) ,بينما هو في الغالب محض أكاذيب وتلفيقات ومبالغات ,لم ولن تجعلنا نتقدّم خطوة واحدة الى الأمام !
ومؤخراً إتضحّ للجميع تقريباً ,أنّهُ في بلادنا البائسة رغم وصول أدوات الحضارة الغربية إليها (على الجاهز) .
إلاّ أنّ شعوبنا عامةً مازالت تُمارس التفكير (إن هي فكرّت أصلاً) بطريقة القرون الوسطى ,بحيث لو عاندت مشكلة بشراً منّا نقول بعد جهد قليل : تلك مشيئة الله ,ولا رادّ لمشيئتهِ !
حرام علينا إن كنّا ننتمي لما يُسمى (بالنخبة المثقفة) ,أن نراقب شبابنا يسير في نفس الطريق (المُظلم) الذي سلكناهُ فيما مضى مُرغمين ,لعدم وجود البدائل والحُريّة الفكرية التي هي أغلى أنواع الحرية قاطبةً !
ولم يخرج (بعضنا) من تلك الدهاليز المظلمة ,إلاّ بعد جهدٍ جهيد ووقتٍ طويل وقراءة أطنان من الكتب التنويرية من جميع أرجاء وثقافات العالم !
وبمناسبة الحديث (الدائم في الواقع) عن ما يُسمى بنظرية المؤامرة الكونية علينا نحنُ معشر العرب والمسلمين .
فأنا بعد طول تفكير وقراءة ومعايشة للواقع ,لن أجد ثمّة مؤامرة أكبر وألعن من تلك التي يقوم بها تُجّار الدين لغسل عقول شبابنا وملئها بكلّ أنواع التطرّف والتزمّت والكراهية !
مايقود في الواقع الى قلب الأبيض أسوداً أحياناً .. وبالعكس .
وخير مثال على مقصدي هو ما آلت إليه الثورة السورية ,التي بدأت شعبية عظيمة كاسحة ,ضدّ الطاغية الشبل بشار .
لكنّها تحوّلت (والفضل لتُجار الدين) الى فوضى وقتل وسحل وتقطيع أوصال الخصوم .حتى إنقسم الناس وإحتاروا الى حدّ الجنون ,مع مَنْ يقفون ؟
أرجو الآن أن أكون قد أوضحتُ هدفي الأوّل لكتابة هذا النوع من المقالات ,وأملي كبير في جذب (ولو نسبة قليلة) من أولادنا وشبابنا لهذا الطريق العلمي العملي الواضح الناجح في هذه الحياة الجميلة .
نعم جميلة .. لكنّهم لا يعلمون !
***
تتمّة كلام إسحق عظيموف !
(صورته)  

في الواقع يمكن ترتيب الحياة فيما يشبه الشجرة !
فالجذع المسمى (الحياة) يتفرّع الى نبات وحيوان .
كلّ منهما يتفرّع الى مجموعات كبيرة , وهذهِ تتفرّع بدورها الى مجموعات أصغر , ثمّ الى مجموعات أصغر .
الى أن نصل في النهاية الى عَساليج دقيقة , تتفرّع الى (عُسيلوجات) تُمثّل كلّ الأنواع المختلفة من الكائنات الحيّة !
وجدير بالذكر أنّ الأنواع المختلفة المعروفة الى يومنا يصل الى مليونين نوع . معظمها من الحشرات ,وقد تكون هناك ملايين اُخرى لم تُكتشف بعد  معظمها من الحشرات أيضاً !   ص 61
***
أوّل مَنْ وضعَ تصنيفاً ناجحاً حقاً للكائنات الحيّة ,هو عالم النبات السويدي كارلوس لينيوس ( 1707 ــ 1778 ) ص 61
***
على أيّ حال فإنسان نياندرتال هو أقدم مثال نعرفه للإنسان العاقل !
وهذا يجعل عمر نوعنا البشري 100 ألف عام على الأقل , وربّما كان أقدم من ذلك بكثير .
وبالطبع لو تتبعنا سيناريو التطوّر ,فلا يُمكن أن يكون (النياندرتال) قد قفزَ الى حيّز الوجود هكذا من العدم !  ص 72
ولابّدَ أن كانت هناك أسلاف للكائنات البشرية عاشوا في زمن أسبق ,ولم يكونوا من نوعية الإنسان العاقل !
(سيأتي إثبات هذا الكلام عند الحديث عن شبيه الإنسان Homonid  )
ص 73
***
الرئيسات / ص 89
توغلنا الى الآن بعيداً في الزمن الماضي أكثر ممّا كان يحلم به كائن مَن كان !
وإذا قدّرنا أنّ سلالة أشباه الإنسان ترجع الى 6 ملايين سنة .
فإنّ أشباه القردة الأفريقيين يكونوا قد ظلّوا طوال ثلاث أرباع تلك الفترة هم الوحيدين الأحياء من بين أشباه الإنسان .
ولم يظهر الجنس Homo  , إلاّ في الرُبع الأخير من تأريخ أشباه الإنسان.
وإنقضى 98% من تأريخهم قبل ظهور الإنسان العاقل النياندرتالي .
وإنقضى نحو 99,3% من تأريخهم قبل ظهور الإنسان العاقل .
وتبلغ المدّة التي عشنا فيها مُتحضرين 1 على 600 من الزمن الذي وِجِدَ فيه أشباه الإنسان .
مع ذلك فمن الواضح أنّ تأريخ النشوء الإرتقائي لأشباه الإنسان يمتد بعيداً في الماضي , قبل بدء ظهورهم .
ليس من الضروري أن يكون الإنسان من أنصار فكرة التطوّر ليتبيّن له أنّ القردة العليا والنسانيس (القردة المذنبة أو الهجرس) ... يشبهوننا !
وحتى الأقدمين كانوا يُدركون أنّ القردة تكاد تكون صوَر كاريكاتوريّة من الكائنات البشرية .
وواقع الأمر أنّهُ رغم كون كلمة Monkey  / قرد غير معروفة المصدر ,
إلاّ أنّي أميل الى الإعتقاد بأنّها إتخذت شكلها الراهن في اللغة الإنكليزية بسبب تشابه نطقها مع كلمة Manikin  أو تمثال عرض الملابس !
***
طريقة تقسيم تأريخ الأرض من زاوية الحفريات / ص 91
تنقسم تلك الشرائح من تأريخ الأرض المُتميّزة بوجود بقايا وفيرة من الحفريات في طبقات الصخور الرسوبية الى 3 أقسام (أو أحقاب) كبرى :
1/ الحُقب الپاليوزوي , أي العتيق .
2 / الحُقب الميزوزوي , أي الوسيط .
3 / الحُقب الكينوزوي , أي الحديث .
(في الكلام اللاحق سنهتم بالحُقب الكينوزوي , وهو أحدث الأزمنة ويُغطي ال 65 مليون سنة الأخيرة من عمر الأرض)
***
إشعاع التطوّر / ص 94
الزواحف العملاقة كانت مُسيطرة على المناطق اليابسة من الأرض قبل حقب الكينوزوي (يعني في حُقب الميزوزوي) .
لكن في الحُقب الكينوزوي  نفسه ( الذي يسمى أحياناً عصر الثدييات )
سيطرت الثدييات حينها على اليابسة .
لأنّ  الزواحف العملاقة  كانت قد تعرضت لعملية مقتلة أو إبادة جماعية
قبل حوالي 65 مليون سنة !
والآن إنتبهوا لما يلي :
الثدييات كانت في ظلّ وجود الزواحف العملاقة غير قادرة على النمو في حجمها .لأنّ كِبَر  حجمها سيفضح مكان إختفائها عن الزواحف فتتعرض للقتل !
لكن بعد إنقراض الزواحف العملاقة نما حجم الثدييات بوضوح .
وأشهر وأضخم حيوان ثديي في عصر الإيوسين والأوليجوسين هو مايسمى ب (( البالوتشيثريوم )) .
وكان هذا خرتيتاً بلا قرن ..(الخرتيت هو وحيد القرن) .
يصل إرتفاع كتفيه الى 18 قدم , ورأسه الى 26 قدم ووزنه الى 30 طن
(يعني مايزيد عن 3 أمثال أضخم فيل إفريقي وجد على الإطلاق)
لكن حجم دماغه ليس كبيراً !
ومع ذلك إندثرت الثدييات الضخمة في نهاية المطاف !
***
التيتانوثير ...  Titanotheres , أو البهائم العملاقة ! ص 97
هي نوع من الثدييات الضخمة إزدهرت قبل أكثر من 50 مليون سنة
وهي عاشبات كبيرة ذات أضلاف ومُخ صغير .
في أحيان كثيرة ,تنمو فوق رؤوسها قرون قبيحة المنظر .
إنقرضت جماعياً  (منتصف عصر الأوليجوسين) قبل حوالي 40 مليون سنة .
إنقراضها الجماعي , أثار إنتباه علماء الإحاثة نظراً لإتسامه بالعنف الشديد !
(بالنسبة لي أتخيّل إنقراض كلّ الإخوانجية والسلفية والخمينية .. وبإختصار .. كلّ متزمّت دينياً وفكرياً)
والسؤال هنا هو التالي :
لماذا تضخّمت الثدييات في عصري الإيوسين والأوليجوسين
 بعد أن كانت أصغر حجماً ؟
 ثمّ بعد تينك العصرين ,عادت سيرتها الأولى فصغر حجمها ؟
أين يكمن السرّ وراء ذلك التحوّل المعاكس مرتين ؟
في الواقع لقد كانت الثدييات أكثر ذكاءً من الزواحف .
ومع تقدّم عصر الكينوزوي ,تحرّك تطوّر الثدييات في إتجاه زيادة الذكاء
لقد فهمت تلك الثدييات أنّ مهمة الحفاظ على نفسها والبقاء والإستمرار
لا يحتاج حجماً كبيراً للجسد  .. إنّما يحتاج حجم دماغ أكبر فقط .
وثبت بما لايقبل الشكّ أنّ ذلك أكثر فعالية في ضمان البقاء المنشود !
(لو أنّ المتطرفين يفهمون هذه الحقيقة العلمية لأراحوا وإستراحوا)
***
ص 99
الشعور السائد الآن لدى بعض علماء التطوّر ,هو أنّ التطوّر مضى ويمضي شديداً للغاية في الشق الأعظم من تأريخ وجود الحياة على الأرض .
فالكائنات الحيّة تتوائم مع نمط ما من الحياة ومع بيئة معينة ,ثمّ لاتتغيّر !
غير أنّ شيئاً ما قد يحدث من وقتٍ لأخر ,يجلب معهُ عمليّات إنقراض ضخمة .
بعد ذلك , وفيما الأرض خالية نسبياً من الحياة وكثير من الأصقاع ذات البيئة الملائمة غير مسكونة بتاتاً ,تُتاح للكائنات الحيّة التي تكون قد أفلتت من الإنقراض فرصة للتمدّد والإنتشار .
فتنمو سريعاً لشغل الأصقاع الخالية ذات البيئة الملائمة !
فلو أنّ الزواحف العملاقة لم تُفنَ ,لكان من المُمكن أن لاتتوفر أبداً للثدييات فرصة الإنتشار في كلّ صنوف الإتجاهات .. وأن لا نكون نحنُ هنا !
وبالمثل لو نجحنا في قتلِ أنفسنا (أظنّهُ يقصد المتطرفين والمتخلفين فقط) مع كثير من الكائنات الحيّة الأخرى .ولو تركنا الأرض صالحة لحياة بعض الأنواع الباقية على قيد الحياة .فسوف يحدث إشعاع تطوّري آخر بين أؤلئك الباقين .
وفي غضون 10 ــ 20 مليون سنة , سوف يكون هناك من جديد تنوّع من الكائنات الحيّة على أساس مختلف كلّ الإختلاف ,وبنتائج يستحيل التنبوء بها على الإطلاق !
ص 100
***
خلاصة الكلام : سؤال منطقي !
هل تتذكرون حكاية كلّ المتخلفين والمتزمتين والمتشددين دينياً وفكرياً والأغبياء .. عندما تقرأون قصة تطوّر الكائنات ؟

تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
7 أپريل 2014








8  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تلخيص كتاب البدايات / إسحق عظيموف في: 19:48 03/04/2014
[color=yellow]الصديق لوسيان / مرحباً بمرورك[/color]
إذا كنتُ قد فهمتُ مداخلتك الطويلة ( ولستُ متأكداً من ذلك ) كون الإطالة أحياناً تضيّع لبّ الموضوع
فأنا أفهم أنّك تعترض على هذه النوعية من المقالات أصلاً !
وتنصح بالبديل التالي : جدل العلماء فيما بينهم ... أليس كذلك ؟
أعتقد في هذه الحالة ستكون موجهة لغير الذين أقصدهم , أنا أقصد العامة والشباب والذين لايقرأون كثيراً بسبب ضيق وقتهم مثلاً !
وقد أوضحتُ ذلك مراراً , وخصوصاً في هذا الرابط الذي سأضعه لك
http://thevoiceofreason.de/ar/article/11893
وهو يخّص أوّل مقال لخصت فيه كتاب علمي / مؤلفه العالم الأشهر في القرن العشرين بعد آينشتاين  أقصد / د. ريتشارد داوكنز طبعاً
وفي الفصل الأول منه الذي يعود للعالم بيتر آتكنز ستجد الجواب الشافي على سؤالك
ويحدثنا عن تغيّر الأشياء وأسباب ذلك ونوع الطاقة التي تقود الى ( السمّو وبناء الحضارة) ... أو ( الحضيض وهدم الحضارة )
أكون شاكراً لك لو تكرمّت وحاولت قراءة ذلك المقال حتى نهايته !
تقبّل محبتي !
رعد الحافظ
9  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تلخيص كتاب البدايات / إسحق عظيموف في: 17:42 02/04/2014
الأخ الصديق طلعت ميشو ( أبا داليا ) المحترم
شكراً لمروركَ والتشجيع !
يُسعدني كثيراً أن يلقى عملي إرتياحكم .
في الواقع بعد تجربة ( الحوار المتمدن ) , ومافيها من إيجابيات وسلبيات يعرفها كلانا
أقصد إيجابيات / الحوار والتعارف والنقاش بين القرّاء والمعلقين والكتّاب , كما لو أنّهم أصدقاء !
مقابل سلبيات / العنف والبغضاء ( وللأسف أحياناً الكراهية ) الذي ينتج عند تعصبّ البعض لآرائهم
خصوصاً طائفة الدوغمائيين الذين لديهم ( فكرة مقدّسة ) حزبية او دينية تدور حولها حقيقة الكون في ظنّهم
أقول بعد تلك الفترة , وجدتُ من الأفضل التفرّغ لمّا أحبّه في الكتابة أصلاً !
وهي طريقة فهم كلّ غامض علمياً , ومحاولة إيصال ما فهمتهُ لأحبتي القرّاء بأيسر الطرق و أكثرها إختصاراً !
وبالصدفة عثرتُ في مقالة للدكتور خالد منتصر على قائمة بعشرين كتاب علمي ينصح القرّاء بها
فآليتُ على نفسي أن أتناول كلّ ما أستطيع منها قراءةً وفهماً وتلخيصاً ثمّ نشراً
وحسب وقتي المُتاح ورغبتي ومزاجي ( المتقلّب بين أنواع القراءات .. وكرة القدم طبعاً )
وهذا هو الكتاب الرابع الذي قمتُ بتلخيص جزء منه , وقد لاقى رضى البعض وإستفادتهم
و في الواقع انا أستهدف طائفة الشباب الذين ( بواسطة الكومبيوتر والنت والموبايل ) لديهم آلاف البدائل عن القراءة
وليس لدى احدهم وقتاً كافياً لقراءة كتاب بحجم 600 صفحة مثلاً !
***
تحياتي لك وللأسرة الكريمة وجميع الأصدقاء
رعد الحافظ

10  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تلخيص كتاب البدايات / إسحق عظيموف في: 19:10 30/03/2014
تلخيص كتاب البدايات / إسحق عظيموف

مقدّمة كاتب السطور :
أخيراً وجدتُ  في هذا الكتاب العلمي الجميل ,الجواب لسؤال حسابي بسيط , لكنّهُ شغلني 15 عام ولم يُصدقني الكثيرين فيما إدعيته , حتى كدتُ أشّك بنفسي !
أكثرنا يتذكر الإحتفال العالمي ببدء الألفية الثالثة والحديث عنها طيلة عام 1999 .
بحيث في يوم رأس السنة من ذلك العام ,الكل كان يُردّد الى حدّ صراخ البعض, بأنّنا نستقبل عام 2000 والألفية الثالثة بعد قليل !
وهكذا جرت الإحتفالات في جميع مُدن العالم .
وأكبر دليل على كلامي لمن نسيّ ذلك الحدث هو دولاب الألفية أو(عجلة لندن) التي تمّ إنشائها خصيصاً لهذه المناسبة ووضعت على نهر التايمس مقابل ساعة بك بن الشهيرة . ثمّ اُفتتحت بالألعاب النارية وقرع أجراس (بك بن) في الساعات الأخيرة من عام 1999 ومع بداية الساعات الأولى من عام 2000
(سأضع لكم رابط للعجلة التي أصبحت تسمى حالياً بعين لندن)
المهم أنّي كنتُ ومازلتُ أعتقد أن هذا خطأ عالمي كبير وقع فيه الجميع .
وأنّهم يستعجلون الإحتفال قبل سنة كاملة من الموعد الحقيقي !
إذ من المفترض أنّ القرن العشرين ينتهي مع نهاية عام 2000
والقرن ال 21 (ضمن الألفية الثالثة) يبدأ مع اليوم الأول من عام 2001
ولمن لا يعرف السبب فليلاحظ مايلي :
القرن الأوّل الميلادي يبدأ مع بداية عام 1 وينتهي بنهاية عام 100
القرن الثاني الميلادي يبدأ ببدء عام 101 وينتهي مع نهاية عام 200
القرن الثالث يبدأ 201 وينتهي بنهاية عام 300 .... وهكذا
إذاً فالقرن العشرين ينتهي بنهاية عام  2000 .. أليس كذلك ؟
اليوم فقط وجدتُ الجواب الشافي لهذا (الخطأ العالمي) في الحساب البسيط
في كتاب البدايات لمؤلفهِ الأمريكي (الروسي المَولِد) إسحق عظيموف
ترجمة / ظريف عبدالله .
الكتاب علمي بإمتياز .ومؤلفه هو أشهر كُتّاب تبسيط العلوم والخيال العلمي في القرن العشرين .ورصيده 375 كتاب .. تخيّلوا !
سنة تأليف الكتاب هي 1987 ,يومها كتبَ هذا العبقري قبل أن يموت (عام 1992) ولم يشهد الألفية الثالثة ,عن هذه الحالة التي ذكرتها تواً.
حيث بعد أن تحدثَ عن نظام التقويم الميلادي وكيف نشأ ومن هو صاحبه
كتب نصاً مايلي :
[ لهذا النظام عيب صغير لكنّهُ مُزعج .أنّهُ لم يأخذ في الحسبان وجود السنة (صفر) التي تفصل ما بين قبل الميلاد وبعد الميلاد ]
يقصد ميلاد السيّد المسيح طبعاً !
ثم يشرح كيف أنّ العقد الأول يبدأ بالسنة 1 وينتهي بنهاية السنة 10
وهكذا القرن الأول ينتهي بنهاية عام 100 والثاني بنهاية عام 200 ...الخ
ويضيف ما يلي :
في الظروف الراهنة ( كان يتحدث عام 1987 ) تكون السنة 2000 هي آخر سنة في الألفية الثانية !
وتبدأ الألفية الثالثة في  1 يناير 2001   !!!
ومع ذلك ( أضاف عظيموف ) فالمتوّقع يقيناً أنّ العالم بأسرهِ سيحتفل ببدء ألفية ثالثة  يوم 1 يناير عام 2000 .ولن يسعف أيّ قدر من الإيضاح في بيان أنّ الإحتفال سيكون سابقاً لموعدهِ  في سنة واحدة !
(هذه المعلومة تجدونها من بداية الكتاب الذي ألخصه لكم اليوم الى ص 29 )
***
هذا الكتاب !
كتابُ البداياتِ يتناول قصة نشوء الإنسان ,الحياة ,الأرض ,والكون !
يتحدّث المؤلف في الصفحات الاولى من هذا الكتاب عن كيفية بدء الأشياء التالية :
طيران الإنسان , التأريخ , الحضارة , الإنسان الحديث , الإنسان العاقل , أشباه الإنسان , الرئيسات , الثدييات , طيران الحيوانات , الزواحف ...الخ
ويستخدم طريقة العودة بالمعلومة من الحاضر الى الماضي تدريجياً .
ثمّ ينتقل الى الحديث عن الحياة على اليابسة , الحبليّات , القارات , الأرض , الحفريات , الكائنات الحيّة متعددة الخلايا , اليوكاريوت (كائنات تتكوّن من خلايا فردية), البروكاريوت ,الفيروسات , البحر والمحيط ,والجو .
قبل أن ينتقل الى الحديث عن الحياة , القمر , المنظومة الشمسية , الكون !
ويبسّط تلك المفاهيم  (علمياً) للعامة .
***
الإنسان الحديث !
هناك ثلاث حُجج يطرحها الرافضون لفكرة (التي أصبحت نظرية فيما بعد) التطوّر البايولوجي للأحياء .وإحدى هذه الحجج  المهمة تقول :
إنّ الله قادر تماماً على خلق الحياة في نظام ُمترابط من المجموعات تحقيقاً لمقاصده تعالى .فهو يصنع ما يحلو لهُ ولا رادّ لمشيئته .
حسناً هذهِ حُجّة لا تُرّد !
لكنّها للأسف هي من نوع الحُجج غير المقبولة في العلم .فكلّ مَنْ تواجههُ مشكلة يستطيع أن يهّز كتفيه ويقول :إنّها مشيئة الله !
ولو سلّمنا بهذا القول , لأنتهى العلم .. أيّ علم  !
[كتاب البدايات :إسحق عظيموف / ص 60 ]
***
 حول الحجة الثالثة / ص 63
أيّ حول قول مُعارضي فكرة التطوّر(التي بدأت قبل داروين بقرن كامل)
بأنّهُ في حالة ثبوت صحّة نظرية التطوّر البايولوجي للكائنات الحيّة ,
فإنّ ذلك التطوّر لابّد وأن يكون وراءه عقل موّجه ,في النهاية هو الله !
في الواقع هذهِ حُجّة من العسير الرّد عليها .
لأنّهُ حتى الذين كانوا يظنّون أنّ التطوّر البايولوجي يحدث .
تعثّروا في الإبانة بدّقة عن الآليّة التي تجعل ذلك التطوّر البايولوجي يحدث دون الإستعانة بعقل إلهي موّجه !
وأشهر شكل عُرِضَت به تلك الحجة (الثالثة) هو التالي :
إذا ما وجدتَ ساعة في الصحراء مُحكمة الصنع وتعمل بدّقة ,فلن تفترض أنّها صَنعت نفسها بنفسِها تلقائياً .
سوف تفترض بأنّ الذي صنعها كائن ذكي ,يُحتمل أن يكون إنساناً تركها هناك لسببٍ ما .ولن تجد أحداً يعترض على ذلك !
حسناً : الآن إذا رأيت الكون وكلّ شيء فيه أشّد تعقيداً من الساعة بما لا يُقاس ,وتسير الأمور فيه بدّقة أعظم بما لا يُقاس .
ألن تفترض بالمثل أنّ خالقهُ ذكي ؟ أذكى بكثير من الإنسان ,بقدر تفوّق الكون على الساعة روعةً ؟ وبإختصار هذا الخالق هو الله !
إنّ الذين لم يقبلوا بفكرة التطوّر البايولوجي رأوا فيما تقدّم حُجة يتعذّر الرّد عليها على الإطلاق !
مع ذلك جاء الرّد عليها ,لأنّ طريق العلم مستمر ولا يتوّقف عن البحث .
ففي عام 1859 بعد سنين من الدراسة والتفكير , نشرَ عالم الطبيعيات الإنكليزي ( تشارلز روبرت داروين / 1809 ــ 1882)
 كتاباً عنوانه : (( في أصل الأنواع وتطوّرها بالإنتخاب الطبيعي ))
والعبارة الأخيرة في هذا العنوان كانت هي المفتاح الحقيقي !
فمعَ تكاثر الأنواع تطرأ دائماً تغيّرات صغيرة على الجيل الجديد .
تغيّرات في الحجم في القوة في الشكل في السلوك في الذكاء في قوّة التحمّل ,وفي كلّ واحدة من صفاتها العديدة .
الى هنا يبدو أنّ كلّ شيء يتّم عشوائياً !
غير أنّ بعض التغييرات أكثر قدرة على جعل النوع يتوائم مع البيئة .
وعموماً تكون هذهِ التغييرات أقدر على البقاء .
ومن ثمّ يحدث لها ((إنتخاب)) أو ((إنتقاء)) تحت تأثير بيئتها الطبيعية .
والإنتخاب الطبيعي لايأتي وليد الذكاء .
لكن النتائج المترتبة عليه تكون مطابقة للنتائج التي كانت ستترتّب لو أنّ الإنتخاب الطبيعي جاءّ فعلاً وليد الذكاء!
ومنذُ نشر كتاب داروين المذكور الى يومنا ,حدثت خطوات هائلة في مجالات علمية عديدة ,ساعدت على تمحيص وتعزيز إطروحة داروين .
وكانت النتيجة أنّ علماء البايولوجي اليوم ,يقبلون فكرة التطوّرالبايولوجي بوصفها حقيقة واقعة !
بل بوصفها الحقيقة المركزية في البيولوجيا ,رغم أنّهُ مازال يدور جدال عنيف حول تفاصيل آلية التطوّر !
***
أهميّة كتاب داروين ( أصل الأنواع ...) / ص 64
إنّ تفسير داروين للقوّة الدافعة وراء التطوّر البايولوجي ,لم يكن يستند الى حُجج فلسفية فحسب ,فذلك من شأنهِ فقط أن يجعلها فكرة معقولة .
لكن كي تغدو حجّة مُفحِمة تفرض نفسها ,يجب أن يقوم عليها الدليل !
ومثل هذا الدليل كان موجوداً قبل أن يكتب داروين الكتاب , لكن ليس الجميع يعرفه ... إنها الحفريّات !
الحفرية مشتقة من كلمة لاتينية تعني (شيء مُستخرج من باطن الأرض)
والآن باتت هذه الكلمة تنطبق فقط على الأشياء المُستخرجة من باطن الأرض والشبيهه بالكائنات العضوية أو أجزاء منها !
وقد إنتبه الناس للحفريات حتى في العصور القديمة لكنّهم لم يفهموا سرّها
فقيل أنّها مجرد فلتات او غرائب من الطبيعة .
أو أنّها جزء من قوّة حيوية تجعل حتى الصخور تُجاهد لتوليد شيء له مظهر الحياة .
وفي العصور الوسطى ظهرت أفكار عن الحفريات من قبيل أنّها محاولة من الشيطان لتقليد عمل الربّ في خلقِ كائنات حيّة , لكنّ الشيطان فشلَ فشلاً ذريعاً !
والبعض قالَ أنّها تجارب الإله نفسه وتدربّه ومحاولاته الأولى لو جاز القول !
وكان ليوناردو دافنشي هو أوّل من قدّم تفسيراً معقولاً عن هذه الحفريات قائلاً أنّها كانت فيما مضى كائنات حيّة حدث وأن دُفِنَت في الطين , وحلّت مادة صخرية ببطء محل المادة التي كانت تتكوّن منها أجسامها , الى أن أصبحت في النهاية صوراً حجرية طبق الأصل من اللحم والدم الأصليين !
ثمّ سار عالم الطبيعيات الإنكليزي جون راي ( توفي 1705) خطوة اُخرى الى الأمام حيث أثبت عام 1691 أنّ هذه الحفريات هي بقايا نباتات وحيوانات قديمة تشبه الكائنات الحيّة الحالية لكن ليس تماماً ومثلها لم يعد له وجود حيّ فقد إنقرض
وكان يومها فكرة (أنّ شيئاً من صنع الله يمكن أن ينقرض) تعني الكفر والزندقة !
لكن إكتشاف المزيد والمزيد من تلك الحفريّات أيّد فكرة جون راي كثيراً .
وفي محاولة لنصرة الرأي الديني على فكرة التطوّر البايولوجي ,قام عالم الطبيعيات السويسري شارل بونيه ( توفي 1792) بنشر فكرته (أسموها الكارثية) ومؤّداها :
أنّ الحفريات يمكن أن تُمثل أشكال الكائنات الحيّة التي ماتت في طوفان نوح وإندثرت بهذه الطريقة .
وعمّم فكرته تلك عام 1770 ودلّل على رأيه قائلاً :
إنّ ( التوراة ) تناولت فقط الأرض بعد الكارثة الأخيرة , لكنّها لم تكن كارثة شاملة
لكن مع تنامي السجل الإحفوري ,أخذ يتضح بمزيد من الجلاء أنّهُ قد وقعت العديد من الكوارث, إنّما لم تفلح أيّاً منها في محو الحياة تماماً !
وأخذت الحفريات تؤميء أكثر فأكثر الى فكرة التطوّر وليس الى الكارثة
(في الواقع كان بونيه نفسه هو أوّل من إستخدم كلمة تطوّر evolution)
***
قبل ظهور داروين !
هذا الجزء يحكي عن تزايد دلائل التطوّر قبل بروز العالم جارلس داروين بقليل .
وكيف أنّ العلماء المختصين عملوا بصبر وجهد يفوق الخيال ,للوصول الى القول الصحيح . وكان عملهم يخّص الحفريات !
برزت أهميّة الحفريات بشكل ظاهر في عمل الجيولوجي الإنكليزي وليم سمث (توفي 1839) .وكان ذلك حين جرى شقّ الريف الإنكليزي في مواقع عديدة لإنشاء القنوات !
توّلى (سمث) مسح طرق القنوات وطاف في الريف لدراستها .وأخذَ يهتم بطبقات الصخور التي تنكشف بأعمال الحفر .وكانت هذه الطبقات تتمايز عن بعضها أحياناً بشدّة .
تسمى الطبقات باللاتينية strata , ومفردها stratum وهذا هو السبب في انّها تُسمى بهذا الإسم أيضاً في الإنكليزية .
وفي عام 1799 إزداد تحمّس (وليم سمث) بموضوع الطبقات بحيث ذاعت شهرته تحت إسم سمث الطبقات / Strata Smith
وفي عام 1816 , كانت ملاحظته الأساسيّة كالتالي :
لكل طبقة نوعاً من الحفريات ذات سمات خاصة بتلك الطبقة ,ولا وجود لها في الطبقات الأخرى !
وحتى في حالة إلتواء الطبقات وإنثناءاتها ,أو إختفائها مؤقتاً ثمّ ظهورها بعد أميال  فإنّ الحفريات الموجودة في تلك الطبقات تبقى محتفظة بسماتها الخاصة !
بل من الممكن التعرّف على طبقة بعينها لم نكن قد لاحظناها من قبل من مجرد ما تحويه من حفريات .و كلّما زاد عمق الطبقة فهي أقدمُ عهداً .
ولاحظ (سمث) أيضاً أنّهُ كلّما زاد عمق الطبقة , قلّ مشابهة مافيها من حفريات لأشكال الكائنات الحيّة الحالية !
[ولاحظوا الآن كيف يتّم إثبات فكرة التطوّر بالعمل الدؤوب وتدريجياً]
فقد تبيّن التالي :
كلّما إنتقلنا في بحثنا من أقدم الطبقات صوب أحدثها , أمكننا ان نرصد أشكالاً من الكائنات الحيّة تتغيّر ببطء .
لكن بالتأكيد التغيّر يكون بإتجاه أشكال الكائنات الحيّة الحديثة !
وكان ذلك جميل الى درجة يشبه ملاحظة عمليّة التطوّر وكأنّها تجري أمام أعيننا !
(هل فهمتم الآن مصدر الثقة التي تلبّست العلماء بشأن التطوّر في تلك المرحلة قبل داروين ؟)
ومازال سجل الحفريات لم يكتمل الى يومنا , حيث لاتمثل الحفريات المعروفة سوى 200 ألف نوع مختلف من أنواع الكائنات الحيّة !
[ إنتبهوا الى دقّة عمل العلماء 200 ألف نوع ,لايعتبروه إثبات لصحة نظريتهم ]
لأنّ هذا العدد لا يمثل أكثر من 1% من مجموع الكائنات المعروفة !
***
البقايا الإحفورية , وكيف ثبتَ علمياً في النهاية , تطوّر الإنسان / ص 67 !
السبب في ضآلة البقايا الإحفورية التي نعثر عليها يعود لصعوبة طريقة تكوّن تلك البقايا نفسها .فلكي (يتحفّر) شكل من أشكال الكائنات الحيّة يجب أولاً أن يُحتبَس في الطين .وأن يُدفَنْ في ظروف لا يتعفّن فيها .ثمّ يجب أن يُحفَظ لفترات طويلة جداً .ويحصل خلال تلك الفترات أن تحّل محل الذرات التي يتكوّن منها
جسم الكائن الأصلي .. ذرّات من الصخور ببطء شديد .
بحيث يتحوّل شكل المادة الحيّة (أو أجزاء منها) تحوّلاً بطيئاً الى صخر ,دون أن تفقد مظهرها وهيئتها الأصلية !
بعد ذلك يجب أن يجتاز هذا الشكل (سليماً) صروف التقلبّات الجيولوجية ,وذلك لمّدة طويلة ,قبل أن يعثر عليه البشر في النهاية .
ويجب ملاحظة أنّ الأجزاء الصلبة من أشكال الكائنات الحيّة ( الأصداف , العظام , الأسنان ) تتحفّر بيُسر أكبر كثيراً من الأجزاء الرخوة .
لذا يندر العثور على إحفورات خالية من الأجزاء الصلبة !
وعموماً فإنّ السجل الإحفوري ليس فقط ناقصاً بشكل رهيب ,إنّما سيبقى كذلك الى الأبد !
ومع ذلك فإنّ هذا السجل يحتوي على ما يكفي للتدليل بقوّة على حقيقة التغيير التطوّري .
يجب كذلك أن لا يغيب عن البال ,أنّ النظرة العلمية الى التطوّر لاتتوقف على الحفريات لوحدها .
إنّما تعتمد على الأدلة المستمدة من فروع علمية اُخرى ,كلّها تؤكد بقوّة ما تنطق به الحفريات !
في الواقع لم يكن الصراع من أجل تقبّل فكرة التطوّر مستميتاً في أيّ مجال , بقدر ماهو كذلك في حالة تطوّر ((الكائنات البشرية )) !
فكأنّما الناس على إستعداد لقبول فكرة التطوّر ,لو تسنّى لهم إستثناء الإنسان العاقل من تلك الفكرة .
أيّ لو سمحنا لأنفسنا وحدنا من دون باقي الكائنات أن نقفز هكذا جاهزين, من ذهن الله !
وجدير بالذكر أنّ داروين نفسه قد حرص في كتابه (أصل الأنواع) على تجنّب ذكر تطوّر الإنسان .ليس لإيمانه بذلك ,إنّما فقط لتجنّب إثارة زوبعة من الجدال مع المتطرفين . وعلى كلٍ فقد أثار الكتاب تلك الزوبعة في نهاية المطاف !
لكن في عام 1871 عندما كبر داروين وأحسّ أن ليس لديه مايخسره نشر كتابه إنحدار الإنسان The Descent of Man
الذي تناول فيه بجرأة قضية تطوّر الإنسان !
***
عاصفة هوجاء ضدّ داروين !  ص 68
نَجَمتَ عن نشر كتاب (إنحدار الإنسان) عاصفة قوية عاتية بطبيعة الحال .
السبب الأوّل كان فكرة أنّ الحيوان الأدنى مرتبة المُزمَع إستخدامهِ سلفاً لإثبات فكرة تطوّر الإنسان سوف يشبه بالتأكيد قرداً .
والسؤال الذي اُشيعَ يومها : هل البشر خُلِقَ في الأصل بصورة قِرَدَة أم بصورة ملائكة ؟
وإبتكر يومها السياسي البريطاني (بنجامين ديزرائيلي) تعبيره الشهير :
(( أنا أقف في جانب الملائكة )) !
وكان من الممكن أن يستمر الجدل والقتال على نظرية التطوّر , ويُلقى الكلام على عواهنه دون أدّلة علمية, قبل أن يظهر دليل مادي دامغ وغير قابل للجدل !
وكان أفضل دليل مادي بطبيعة الحال هو كائن متحفّر يقف ما بين القرد والإنسان .
وقد شاعت تسميّة ذلك الدليل المطلوب ب (الحلقة المفقودة) ,في العقود التي تلت نشر كتاب داروين . الكلّ كان يسأل : وأين الحلقة المفقودة ؟
وبالطبع كان ذلك السؤال سهلاً مقابل العمل والجهد المطلوب من العلماء للبحث والتدقيق  والتنقيب ,عن ذلك الدليل !
(سوف أقفز الآن عن الحديث عن إكتشاف العالم الفرنسي إدوار لارتي لأجزاء من الماموث في احد الكهوف . وكذلك إكتشاف إنسان نياندرتال شرقي مدينة دوسلدورف في ألمانيا , وكثير من التفاصيل الأخرى بهذا الشأن )
حيث بعد تلك الفترة إستمر إكتشاف المزيد من الهياكل الإحفورية التي تقترب تدريجياً من شكل الإنسان الحالي .وكانت تسمى جميعاً أشباه الإنسان !
وكان يطلق عليها صفات من قبيل الإنسان الزاحف , الإنسان الواقف , الإنسان الحاذق ( وعمره يتجاوز ال 1,8 مليون سنة ) , ثم الإنسان القردي الجنوب أفريقي
ومازال علماء الإحاثة حتى اليوم يجادلون ويطلقون تخمينات حول خط الإنحدار الدقيق للكائنات البشرية الحديثة .
لكن ما لا يُجادل به أحد ,هو أنّنا منحدرون من أشباه إنسان بدائيين ,وأيّاً كانت التفاصيل الدقيقة !
وفي عام 1977  إكتشف عالم الإحاثة الأمريكي ( دونالد جونسون )  حوالي 40 % من الهيكل العظمي لما يسمى علمياً الإنسان القردي الجنوبي العفاري , وكونه يعود لأنثى فقد سمّي ب (( لوسي ))  !
تبدو لوسي شابة بالغة لا يتجاوز طولها 3 أقدام ونصف , كانت تمشي منتصبة القامة تماماً كما نفعل (درسوا شكل عظام الحوض والفخذ والعمود الفقري) .
ولاحظ العلماء أنّ التطوّر الإرتقائي الذي أتاح ظهور أشباه الإنسان , ثمّ الكائنات البشرية في النهاية . لم يكن مُتمثّلاً في المخ العملاق أو اليد الماهرة .
إنّما في إلتواء العمود الفقري الذي جعل الوقوف ممكناً .
وإنطلاقاً من هذا أمكن أن تأتي كلّ التطورات اللاحقة !
وبمجرّد وقوف الإنسان منتصباً , تحرّرت يداه من مهمة تحمّل الجسم وتفرّغت لتناول الأشياء المحيطة وتفحّصها .وزادت معها صلاحية العينين للنظر !
وكلّما زاد إستخدام اليدين والعينين في تناول الأشياء وتفحصها زادت المعلومات المتدفقة على المخ . وهذا ساعد على البقاء وإطالة العمر وإنجاب المزيد من الصغار الذين ورثوا أمخاخاً أفضل زاد حجمها عن 3 أضعاف ماكان عليه الحال في عهد أشبه القردة الأفريقيين !
إنتهى الجزء الأول ... يتبع لاحقاً
***

رابط عجلة ( عين ) لندن الذي دُشن بداية عام 2000
THE TALLEST FERRIS/OBSERVATION WHEEL....LONDON

https://www.youtube.com/watch?v=72P_JzvmPYA

 تحياتي لكم
رعد الحافظ
30 مارس 2014




11  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل قلتَ ذلك حقّاً ؟ بلايين وبلايين ! في: 19:33 17/03/2014
هل قلتَ ذلك حقّاً ؟ بلايين وبلايين !

تلخيص كتاب بلايين وبلايين (للعالم كارل ساجان) / ج 1
أفكار حول الحياة والموت على حافة الألفية
سنة تأليف الكتاب 1998

مقدمة :
قالوا عن هذا الكتاب !
[مجموعة رائعة من المقالات عن العلم والفلك والوعي الإجتماعي .
تقدّم هذه الموضوعات ال 19 ما قد يكون أعظم عطاياه : القدرة على توضيح العلم المعقّد للقاريء العادي .
والمحاضرة الأخيرة تأمّل مؤثّر حول التفكير النفّاذ والمعتقدات ومنجزات العمر ] (Dayton Daily News)
***
[ لم يستمر عالم الفلك كارل ساجان حيّاً ليشهد الألفية .لكنّهُ قد يكون فعلَ أكثر ممّا فعل أيّ عالم مشهور آخر , ليجعلنا مستعدين لإستقبال هذه الألفيّة ] (Atlanta Journal-Constitution )
***
[ يُجبر ساجان قرّاءهِ على تأمّل الحياة !]
Publishers Weekly
***
كارل ساجان ,عالم وخبير في كلٍ من علم الفلك والبايولوجي .
خبير ومستشار في وكالة ناسا منذُ الخمسينات , ولهُ دور مهم في برنامج الفضاء الأمريكي منذُ بدايتهِ .
حصل على بضعة أوسمة من ناسا وجوائز عديدة مثل أبوللو وجون كيندي وبولتزر ووسام الخدمة العامة ... وغيرها .
وحتى تمّ تسمية الكويكب (( 2709 ساجان )) على إسمهِ !
قدّم درسات حول طبقات الجو الكوكبية وأسطح الكواكب وتأريخ الأرض والبيولوجيا الخارجية .
أغلب العلماء الناشطين حالياً في هذا المجال كانوا طلاب أو مساعدين له
وهذا الكتاب الذي نلخصه هو الكتاب رقم 30 من بين كتبهِ !
***
الجزء الأوّل من الكتاب / قوّة وجمال القياس .
الفصل الأوّل / بلايين وبلايين !
( لاحظوا أنّ الأرقام وقت كتابة هذا الكتاب عام 1998  تُعّد متواضعة مقارنةً بما هي عليه اليوم  2014 ) !
يتسائل ساجان ما الذي جعل عبارته ( حتى وإن لم يقلها صراحة ) بلايين وبلايين بهذه الشعبية ؟ بحيث يسألوه أينما ذهب / هل قلت ذلك حقاً ؟
ويجيب :
كان من العادة إستخدام ( ملايين ) كنموذج لعدد كبير من الأرقام .
كان الأغنياء بالغوا الثراء هم المليونيرات .
وكان عدد سكان الأرض زمن المسيح نحو  250 مليون .
وكان هناك 4 ملايين نسمة في الولايات المتحدة عام 1787 , وهو وقت إنعقاد المؤتمر الدستوري !
ثم وصل هذا العدد الى 132 مليون مع بدء الحرب العلمية الثانية .
والأرض تبعد عن الشمس بحوالي 150 مليون كم .
وبلغ عدد القتلى في الحرب العالمية الأولى 40 مليون قتيل .
ووصل عددهم الى 60 مليون في الحرب العالمية الثانية .
وتوجد 31,7 مليون ثانية في العام الواحد ( وهو أمر من السهولة بحيث يمكن التأكّد منه ) .
و إحتوت الترسانات النووية مجتمعةً في ثمانينات القرن العشرين ما يكفي لتدمير مليون مدينة مثل هيروشيما .
القصد / لمّدة طويلة كان رقم المليون هو الرقم الكبير المثالي !
لكن الأزمنة تغيّرت , وأصبح في العالم اليوم حفنة من البليونيرات , ليس فقط بسبب التضخّم المالي .
وثبت أنّ عمر الأرض 4,6 بليون عام .
ويقترب التعداد البشري من 6 بلايين نسمة ( وقت تأليف الكتاب ) .
وكلّ ميلاد ليوم جديد يمثّل رحلة أُخرى حول الشمس طولها بليون كم .
وتصل تكلفة أربع قاذفات قنابل بين 2 الى 4 بليون دولار .
وتكاليف البنتاجون تتخطى ال 300 بليون دولار سنوياً .
ويقدّر العدد الفوري للضحايا في حالة نشوب حرب نووية بين روسيا والولايات المتحدة بنحو بليون شخص .
وتُمثّل بضعة بوصات بليوناً من الذرات المتراصة .
وهناك أيضاً كل تلك البلايين من النجوم والمجرّات .
***
هناك نكته ذات مغزى عن التفريق بين المليون والبليون .
حيث كان مُحاضر يشرح نموذج يمثّل النظام الشمسي ويقول للحاضرين
إنّ الشمس بحكم تفاعلاتها المستمرة ستتضخم لتصبح عملاقاً أحمراً منتفخ ,وسوف تبتلع كوكبي عطارد والزهرة حتى أنّها قد تلتهم الأرض في نهاية المطاف !
فسألهُ احد الحضور : معذرة يادكتور هل قلت :
إنّ الشمس ستحرق الأرض بعد 5 بلايين عام ؟
فرّد المحاضر : نعم تقريباً .
فقال : الحمدُ لله ظننتك لوهلة قلت 5 ملايين عام !
سيّان كانت المدة 5 ملايين أو 5 بلايين عام فتأثير ذلك ضعيف على حياتنا الخاصة .
لكن التمييز بين الملايين والبلايين له أهميّة أكبر بكثير في مجالات مثل
الميزانيّات القومية وتعداد سكان العالم وضحايا الحرب النووية !
***
والآن قبل أن تتلاشى شعبية ( بلايين وبلايين ) , هناك أرقام أكثر عصرية نحتاجها في حياتنا هي التريليون ( ألف بليون ) !
حيث تقترب النفقات العسكرية (عالمياً) من تريليون دولار سنوياً .
ومديونية الدول النامية للبنوك الغربية حوالي 2 تريليون دولار .
والميزانية السنوية لحكومة الولايات المتحدة تدنو من 2 تريليون دولار .
والدين القومي نحو 5 تريليون دولار .( أظنّ هذا الرقم الأخير وصل الى 16 تريليون دولار حالياً / كاتب السطور )
وتزن كلّ النباتات على الأرض تريليون طن !
وبين النجوم والتريليونات صفة قرابة طبعاً .
فالمسافة بين نظامنا الشمسي و أقرب نجم  ( ‏Alpha Centaurus‏ )
تصل نحو 40 تريليون كم !
الخلط بين الملايين والبلايين والتريليونات مازال داءً مستوطناً في الحياة اليوميّة . ويندر ان يمّر إسبوع دون حدوث خطأ تلفازي من هذا النوع .
( يضع مؤلف الكتاب جداول في نهاية هذا الفصل توّضح الأرقام الكبيرة , والترقيم العلمي أو الاُسّي بالكلمات ... , وماشابه )
***
الفصل الثاني / لوحة الشطرنج الفارسية ! ص 39
[ ليست هناك لغة أوسع إنتشاراً على المستوى العالمي وأكثر بساطة وتحرراً من الأخطاء والغموض ...أكثر من الرياضيات .التي تعتبر موهبة للعقل البشري مكرّسة لتعويض قصر الحياة ونقص الحواس ] جوزيف فورييه !
يتحدّث مؤلف الكتاب عن لعبة ( شاه ــ مات ) أو الشطرنج .
التي إخترعها ( الصدر الأعظم ) أو ما يعادل الوزير الأوّل للشاه ( أو الملك ) في بلاد فارس أو الهند أو الصين !
وكيف أنّ مكافئة الملك لهذا الوزير كانت سخيّة مادياً .
لكنّ الوزير رفضها قائلاً أنّهُ سيقبل بدلها عدد حبّات من القمح توضع حسب مربعات لعبة الشطرنج ال 64 , بحيث تتضاعف دوماً في المربع التالي , يعني :
( 1, 2, 4, 8, 16, 32, 64, 128, 256, 512, 1024, ..الخ )
وكيف اُسقط في يد الملك عندما عَلِمَ في نهاية المطاف أنّ طلب وزيره لهذه المكافئة يدّل على عبقرية نادرة ,وأنّهُ سيحصل على وليمة دسمة !
حيث مع الإقتراب الى المربع ال 64 أصبح الرقم ضخماً بصورة غير مسبوقة , ووصل الى 18,5 كوينتليون .
[ الكوينتليون يعادل 10 أس 18 صفر ,أو مليون تريليون لو شئتم ]
ماذا يكون مقدار ال 18,5 كوينتليون من حبّات القمح ؟
إذا كان حجم كلّ حبّة ملم واحد , فإنّ وزن الحبوب قد يصل الى 75 مليون طن متري ,وهو مايتجاوز بكثير ما قد يكون مخزون في مخازن قمح الشاه !
وفي الواقع تناظر تلك الكميّة إنتاج العالم اليوم من القمح لمدّة 150عام !
قد تكون قصة الشطرنج الفارسية مجرد خرافة ,لكن الفرس والهنود القدامى كانوا رواداً وأذكياء في الرياضيّات .بحيث عرفوا أهميّة تضاعف الأرقام الذي يُسمى التتابع الهندسي ويُطلق على العملية (التزايد الاُسّي) .
وأهميّة هذا التزايد الاُسّي يستخدم حالياً في كافة المجالات .
وكمثال في مجال التضخم يعطي المؤلف المثال التالي :
لو أنّ أحد أجدادكَ وضع 10 دولارات في البنك بفائدة 10% أيام الثورة الأمريكية ( قبل أكثر من 200 عام ) فإنّها اليوم ستعادل 1,9 بليون دولار , لكن أيّ جد سيفكر بتلك الطريقة لأحفادهِ البعيدين ؟
***
أمّا الحالة الأكثر شيوعاً للتضاعف المتكرّر ( وبالتالي للنمو الاُسّي ) فتتمثل في التكاثر البيولوجي .
فالجرثومة البسيطة التي تتكاثر بإنقسامها هي نفسها الى إثنتين .
بعد قليل ستنقسم الإثنتين الى أربعة ... وهكذا , طالما توّفر الطعام وعدم وجود سموم في البيئة .وهذه العملية التي تتكرّر كل ربع ساعة تقريباً تقود بعد يوم ونصف الى تكوين كتلة من الجراثيم يقرب وزنها من وزن الكرة الأرضية .وخلال يومين سيتجاوز وزنها وزن الشمس .
سيناريو رهيب طبعاً لكنّهُ لحسن الحظ لن يحدث ,لبعض الأسباب منها أنّ الجراثيم نفسها تهرب من الطعام ,وإلاّ فإنّها تسمّم بعضها البعض !
ولو طبقنا فكرة التزايد الاُسّي على المصابين بمرض الإيدز الذين يتضاعفون حالياً كلّ عام .سينتهي المطاف بموت جميع البشر خلال 20 عام مثلاً , في حالة عدم وجود المضادات والأدوية والعلاج !
هذا عدا أنّ بعض الناس لديهم مناعة طبيعية ضدّ هذا المرض الذي يصيب الشواذ جنسياً بالدرجة الأساس !
وعمليّات النمو الاُسّي تعتبر أيضاً التفسير الأساسي لأزمة الزيادة السكانية في العالم .
عموماً في الماضي السحيق كان عدد سكان العالم في حالة توازن.
لكن بعد إكتشاف الزراعة وحصاد الحبوب وما شابه تضاعف عدد البشر بسرعة .وفي وقتنا هذا يتضاعف البشر كل 40 عام !
وحسب فكرة القس الإنكليزي (توماس مالتوس) الذي لاحظ تضاعف عدد البشر بمتوالية هندسية 2  4  8  16  32  64 ... الخ
بينما تزداد الموارد الغذائية بشكل متوالية عددية 1 2 3 4 5 6 .. وهكذا
فلا يمكن لأيّ ثورة زراعية خضراء أن تحّل المشكلة ,ولا حتى لو توسعنا على حساب الكواكب الأخرى في حالة صلاحها للعيش .
لأنّهُ حالياً ( وقت تأليف الكتاب 1998) يزداد البشر حوالي ربع مليون نسمة في اليوم .
لكن المؤلف يضع مخطط بياني يوّضح فيه سيناريو (يبعث على التفاؤل قليلاً)  هو تراجع الزيادة الاُسيّة للسكان مع بلوغ الرقم 12 مليار .
وحالياً وصلت في بعض البلدان (أمريكا وروسيا والصين وعموم أوربا ) الى ما يسمى النمو السكاني الصفري . أيّ لا توجد زيادة سكانية أبداً !
لكن المشكلة ستستمر والكارثة سوف تحّل بجميع الأرض حتى لو بقيت بعض البلدان فقط تزداد بالطريقة الاُسّية المضاعفة .
وبما أنّ العلماء وجدوا من دراساتهم أنّ البلدان الفقيرة هي التي تتزايد بهذه الطريقة لأسباب عديدة .
(من بينها وضع المرأة وحقوقها وتعليمها وعدم توفر وسائل منع الحمل , ... وعموماً إفتقار النساء الى قوّة سياسية فعّالة)
فقد ربطوا بين الفقر الطاحن ,وهذه المشكلة الديموغرافية الخطيرة .
لذلك فإنّ التعامل مع الفقر العالمي سيكون اليوم أقلّ تكلفة وأسهل نوعاً ما وأكثر إنسانية .. مقارنة فيما لو أصبح تعداد البشرية 48 بليون نسمة في نهاية القرن ال 21 مثلاً . حيث لايوجد مَنْ يصدّق بإمكانية العيش بتلك الحالة .
فالدول المتقدمة التي تُساعد اليوم بسخاء الدول الفقيرة ,لا تقوم بذلك لأجل إنقاذ تلك الشعوب فقط .
إنّما أيضاً لإنقاذ مصيرها هي في هذا العالم المفتوح !
***
ص 51
هناك تطبيق آخر للنمّو الاُسّي يتمثل في فكرة العمر النصفي للعنصر المشع , البلوتونيوم او الراديوم مثلاً !
وهذا الموضوع مهم جداً عند تقرير ما يمكن عمله بالنسبة للنفاية النووية المشعة الناتجة عن محطة توليد طاقة نووية .
أو في معرفة حجم الغبار الذري المشّع المتوقع في الحرب النووية !
الإنحلال الإشعاعي يعتبر وسيلة رئيسة في تحديد (تأريخ) في الماضي .
فإذا تمكنّا من قياس كميّة مادة الأصل المُشّع ,وكميّة إنحلال وليدهِ الموجود في عيّنة ما ... أمكننا معرفة عمر هذه العيّنة بالتقريب !
وبهذهِ الطريقة توّصلنا الى أنّ ما يُطلق عليه (كفن تورين) ليس (كفن قبر المسيح) ,إنّما هي خدعة دينية من القرن الرابع عشر (عندما شجبتها السلطات الكنسيّة) !
وتوّصلنا أيضاً الى أنّ البشر أشعلوا نيران المخيمات منذُ ملايين السنين .
و أنّ معظم حفريات الحياة القديمة على الأرض تعود الى 3,5 بليون سنة على الأقل . و أنّ عمر الأرض نفسها 4,6 بليون عام .
وعمر الكون بالطبع يبلغ بلايين السنين حتى الآن .
الخلاصة : إذا فهمتَ العمليات الاُسّية , فإنّ مفتاح كثير من أسرار الكون سيكون بين يديك !
المعرفة الكيفية بالشيء لاتكفي لوحدها وتبقى غامضة.
المعرفة الكمية, ستضيف قوّة الفهم لذلك الشيء .
ليبقى القياس العددي (الكمّي) أحد أهّم الإمكانيات المهمة في فهم وتغيير العالم !

****
الفصل الثالث / الصيد مساء الإثنين !  ص 53
في البدء إصغوا معي لهذه القصة الحقيقية القصيرة التي نقلتها لكم من حواشي الكتاب ,ولاحظوا كيف يفكر الأقوياء حتى في لحظات الموت .
(( من أجل جيبير Gipper )) !
هذا قول تشجيعي حماسي لاهب ,شائع في الملاعب الأمريكية .
يستخدمه اللاعبين في حالة حاجتهم لبذلِ جهدٍ فائق لتغيير النتيجة الى الأفضل .
أصل فكرته :
اُطلق لقب (جيبير) على اللاعب الأمريكي جورج جيب George Gipp الذي وُلِدَ عام 1895 وحاز على شهرة واسعة في الألعاب الأمريكية على مستوى الجامعات ثم في كرة القدم على المستوى القومي.
اُصيب بمرض أدّى الى وفاته وعمره 25 عام فقط !
وقبل وفاتهِ أوصى مدربه ,بأنّهُ في حالة إقتراب الفريق من الهزيمة
عليه أن يدعو اللاعبين الى بذلِ أقصى مافي وسعهم للفوز ,
(( ولو مرّة واحدة من أجلِ جيبير !))
وأضاف توصيتهِ لمدربه :
لا أعلم أين سأكون حينها ,لكنّي سأشعر بما حدث ,وسأكونُ سعيداً !
بعد 8 سنوات من موته لعب (رونالد ريغان) دور جيبير في فيلم عرض عام 1940
وأصبح تعبير(هذه المرّة من أجلِ جيبير) قولاً شائعاً بين الأمريكيين !
[ من حواشي كتاب بلايين وببلايين لكارل ساجان (المترجم) ]
***
لماذا نشجّع فريق معيّن بالذات ؟
كان رجال القبائل الأفغانية يلعبون (البولو ) برؤوس أعدائهم المقطوعة !
ومنذ 600 عام في المكان الذي يعرف الآن بمكسيكو سيتي ,كان هناك ملعب كرة يجلس فيه النبلاء يشاهدون المباراة .حيث يتّم قطع رأس كابتن الفريق الخاسر .ثمّ تعرض جماجم الخاسرين السابقين !
عواطفنا تجاه فوز فرقنا المُفضّلة ;تعود الى نزعة الصيد عند الإنسان القديم !
لو كنت تبحث بين قنوات التلفاز على شيء تشاهده وتعثر على مباراة
لا تثيرك , كمباراة كرة طائرة بين تايلند وميانمار... فمن ستشجع ؟
لماذا لا تبقى على الحياد وتشجع اللعبة الأفضل وتكتفي بالتمتّع بالمباراة ؟
يواجه أغلبنا مشكلة حيال ((حالة اللاتحيّز)) هذهِ !
نحب أن يكون لنا دور في المنافسة ,وأن نشعر كما لو أنّنا ضمن الفريق الذي نشجعه ,لذا يجب أن ينتصر !
أحياناً عندما تحدث سلسلة من الهزائم الموسمية يميل ولاء بعض المشجعين لفريق آخر ,إنّنا نبحث عن نصرٍ دون جهد .
نريد أن نصبح مُكتسحين بشيءٍ ما مثل حربٍ صغيرة .. آمنة وناجحة !
إنّ عواطفنا تجاه الرياضة ذات جذور عميقة داخلنا وذات درجة إنتشار واسعة .
ومن المرجّح أن هذهِ (النزعات) تكون مغروسة داخل جيناتنا منذ عصر الصيد .بحيث لا تمثل 10 آلاف سنة منذ إكتشاف الزراعة ,وقتاً كافياً كي تتطور هذه النزعات وتختفي !
[ كتاب بلايين وبلايين / كارل ساجان / الفصل 3 / ص 56 ]
***
ص 61
يتشوّق جزء من كينونتنا للإنضمام الى فرقة صغيرة من أشقائنا لتحقيق مطلب يحتاج جسارة وجرأة .
ويمكننا التعرّف على ذلك حتى في تمثيل الأدوار وألعاب الكومبيوتر الشائعة بين الأولاد في سنّ ما قبل البلوغ والمراهقة .
والفضائل الرجوليّة التقليدية الحقّة : قلّة الكلام , سعة الحيلة , الإعتدال , الدقّة , الإستقامة , المعرفة العميقة بالحيوانات , العمل الجماعي , حبّ الهواء الطلق .
كانت كلّها سلوكاً تكيفياً خلال أزمنة الصيّاد الجامع !
ومازلنا نعلي من شأن هذه الصفات ,رغم أنّنا نكون قد نسينا في الغالب سبب إعجابنا بها !
وبجانب الألعاب الرياضيّة تتوفر بعض المتنفسات .
مازلنا نتعرّف في ذكورنا المراهقين على الصيّاد الشاب المُحارب الطموح , من خلال مايلي :
القفز الى أسقف الشقة , ركوب الدراجات البخارية بلا خوذات ,الدخول في مشاكل بسبب فريق فائز في إحتفالات مابعد المباراة .
***
وسأنهي الجزء الأول من تلخيص هذا الكتاب بملاحظتي التالية :
بعض المعلقين الرياضيين والمشجعين في بلادنا البائسة يُطلقون دون وعي منهم ,ألقاب ذات علاقة مباشرة بالصيد على لاعبهم المُفضّل , كأن ينعتوه بالصيّاد أو القنّاص أو حتى السفّاح .ونرى أنّ اللاعب المقصود فرح بتلك الألقاب ,وأحدهم إسمهٌ يونس محمود يصرخ بطريقة بشعة بعد تسجيله هدفاً ليؤكد إستحقاقهِ لقب السفّاح !

( يتبع الجزء الثاني )

تحياتي لكم
 
رعد الحافظ
17 مارس 2014

12  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مقتطفات مُختارة من كتاب [هكذا تكلّم زرادشت ] في: 17:21 10/03/2014
مقتطفات مُختارة من كتاب [هكذا تكلّم زرادشت ]
ل فريدريك نيتشه ,ترجمة عن الألمانية :علي مصباح
الذي ينبّه على العنوان الثانوي وهو :(( كتاب للجميع ولغيرِ أحد )) !
ناهيك عن أهميّة الكتاب,فأنا أختصره لأجل أبنائنا الذين لايملكون متسع من الوقت ليقرؤوا كتاب من 600 صفحة ,في هذا الزمان المليء بالبدائل من كلّ الأنواع !
صورة فردريك نيتشه

مقدمة :
فردريك نيتشه ( 1844 ــ 1900) فيلسوف وشاعر ألماني شهير , أشهر من نار على علم .مَهّد في كتاباتهِ  لعلم النفس الحديث .
سُميّ لاحقاً (بالفيلسوف المُختَلَف عليه) لكثرة الآراء المتضادة في كتاباتهِ وفلسفتهِ !
كان لغوياً قلّ نظيره ,وهو يعرف قدرتهِ اللغوية جيّداً .
رغم ذلك قال مرّة :[ إنّ قومه الألمان هم آخر مَنْ يُمكنهم أن يفهموه ]
في كتابهِ (هذا هو الإنسان) هناك فقرة كاملة يتناول فيها نيتشه علاقتهِ باللغة .ويصف فيها بلغة شعرية رائعة هذه الحالة .. حالة الكتابة !
يقول :
[هل لأحدٍ في نهاية القرن التاسع عشر فكرة واضحة عمّا كان شعراء العصور الوسطى يسمونهُ بالإلهام ؟ إنْ لا ؟ فسأشرح هنا هذا الأمر .
يكفي أن يكون المرء حاملاً بعد لشيءٍ ولو ضئيل من الإعتقاد الخرافي كي لا يستطيع الإمتناع عن الإعتقاد بأنّهُ مُجرّد مُثول ,مجرّد قناة صوتيّة ,مجرد وسيط لقوى فوقبشرية عظمى ] .
وعن ( تسمية كتابه / هكذا تكلّمَ زرادشت ) يقول نيتشه مايلي :
لا أحد سألني وكان من المفروض أن اُسأل عمّا يعنيه على لساني ,أيّ على لسان اللاأخلاقي الأوّل إسم زرادشت .
الى أن يقول : إنّ زرادشت يمتلك من الشجاعة ما يفوق شجاعة كلّ المفكرين مُجتمعين .
التكلّم بالحقائق وإتقان الرماية تلك هي الفضيلة الفارسية ,هل فهمتموني ؟
تجاوز الأخلاق لذاتها من منطلق الصدق .
وتجاوز الأخلاقي لذاتهِ ليحل في نقيضهِ .. ( فيّ أنا ) .
ذلك هو مايعنيه إسم زرادشت على لساني !
وفي 20 أبريل  1883 كتب نيتشه لصديقته (مالفيلدا فون مايزن بورغ)
يُخبرها عن إنجاز كتابهِ الأثير (الذي نحنُ بصددهِ) هكذا تكلّم زرادشت فيقول :
[ إنّها قصّة رائعة ! لقد تحدّيتُ كلّ الديانات ووضعتُ كتاباً مُقدَساً جديداً
وبكلّ جدية أقول إنّهُ على غاية من الجدّ . كما لم يسبق لكتابٍ آخر أن كان . وإنْ كان قد إستوعب الضحك وأدمجهُ داخل الدين ! ]
ومرّة وصفَ الإنتظار والتأهّب فقال عنهُ :
[ إنتظار أن تنبثق منابع جديدة ,أن ينتظر المرء عطشه , ويتركهُ حتى يصل الى أقصى مداه ,كي يكتشف منبعه ]
***
في الواقع أنّ (نيتشه) كان يعرف قيمة فلسفتهِ وكتاباته .ولم يكن يشكو من معضلة (التواضع المُصطَنع) يقول عن نفسه :
الغدُ سيكون لي ,بعض الرجال يولدون بعد مماتهم !
ويقول : أنا عبوة ديناميت !
ويقول في(الأنسان المجنون 1882): وُلِدتُ مُبكراً أنا لستُ لهذا الزمان!
ويقول في كتاب (( هو ذا الإنسان )) :
حقاً أنّي أعرفُ أصلي ,نهم لا أشبع ,أتوّهج آكلُ نفسي كاللهب المحترق  نوراً يُصبح ما أمسكهُ ,فحماً ما أتركهُ .حقاً أنّي لهب مُحرِق !
ويسخر بشدّة ممن يسمّون أنفسهم قديسين ,فيقول في نفس الكتاب :
لا اُريد أن أكون قديساً ,بل اُفضّل أن أكونَ مُهرّجاً ,ولعلّني بالفعل إضحوكة !
ويقول :
حيثما تكون هناك حياة تكون هناك إرادة أيضاً .لكن ليست إرادة الحياة بل وهذا ما اُعلّمكَ إياه ,إرادة القوة !
في مقدمتهِ ,يقول المترجم علي مصباح ص 17
[ .. للكلماتِ أنفاس وشهقات مكتوبة وإيماءات خجولة .
أحياناً مستترة غاية التستّر ,متمنّعة متغنجة !
والكاتب المُبدع هو ذلك الذي يُغازل اللغة ويُراودها ويتوسلها حتى تنتهي الى الإنقيادِ إليه .
وعندما ينجح الكاتب في إستمالة اللغة ,عندها فقط يتحوّل الى قناة ووسيط تنهالُ عليه المعاني موكباً مرحاً مُعربداً من الكلمات والصور والإستعارات فيما يشبه حالة من الغيبوبة على حدّ وصف نيتشه ]
والآن أترككم مع شذرات جميلة من فلسفة نيتشه في(هكذا تكلّم زرادشت)
وهو في الواقع أربع كُتب في كتاب واحد ,حسب تقسيم مؤلفهِ !
*****
في ديباجة الكتاب / ص 36 يقول :
على الحكمة أن تكون مثل الشمس تشّع على الجميع . وأن يكون بوسعها أن تقذف ولو بشعاعٍ باهت على أكثر الأنفس حطّة وإتضاعاً !
ص 48 / ينظر الى جموع الشعب أمامه ويُخاطب نفسه :
إنّهم لا يفهموني , لستُ الفم الذي يصلح لهذهِ الآذان !
أينبغي ان يُقرقِع المرء بمثلِ دوّي الطبول وخُطَب وعّاظ الكفارات ,أم تراهم لا يُصدّقون سوى لجلجةِ المتلعثمين ؟
ص 49
(لقد إبتكرنا السعادة) يقول البشر الأخيرون ويغمزون بأعينهم .
ص 50
مايزال المرء يعمل ,فالعمل تسلية في النهاية .
لكن مع الحرص على أن لا تكون التسلية مُرهقة !
***
لن يغدو الإنسان فقيراً ولا غنيّاً , فكلا الأمرين مُرهِقان .
مَنْ تُراهُ يريد بعدها أن يحكُم ؟ ومَنْ سيُطيع ؟ كلا الأمرين مُرهقان !
***
(فيما مضى كان العالم بأكملهِ أحمق ) ,يقول الأكثرُ لباقةً من غيرهم ويغمزون بأعينهم .
ص 51 / يصف ما حدثَ للبهلوان :
لكن ها قد حدثَ شيء ألجَمَ الألسن وأجحظَ كلّ العيون .
حدث ذلك عندما أضاع البلهلوان الحبل والعقل معاً ,عندما تخطّاهُ بهلوان آخر شاب .فرمى من يديهِ قضيب التوازن ,وهوى في الفراغ .
فسقطَ الجسدُ مُنسحقاً مُحطماً .. لكن غير ميّت بعد !
ص 52
منذُ زمن طويل كنتُ أعرف أنّ الشيطان يعّد لي مقلباً ,قال البهلوان .
فأجابهُ زرادشت : لا شيطانَ هناك ولا جحيم !
إنّ روحكَ سيسرع إليها الموت قبلَ جسدكَ , فلا تخشى شيئاً إذاً .
ص 54
(الكلام يدور حول ..جثّة وحفّار قبور وحيّ يقفز فوق ميّت )
لصاً سيسمي الرعاة زرادشت .
رُعاةً أقول ,لكنّهم يدعون أنفسهم بالصالحين والعادلين ,والمؤمنين بالعقيدة الحقّ .
ص 57
إنّهم يحقدون أكثر من أيّ شيء آخر على ذلك الذي يكسر ألواح قيمهم القديمة .يدعونهُ المخرّب المجرم . لكن ذلكَ هو المُبدِع !
رفاقاً يُريد المبدع ,لا جُثثاً ولا قطعاناً ,ومؤمنين أيضاً .
رفاق إبداع يريدُ المبدع , يخطّون قيم جديدة على ألواح جديدة .
رِفاقاً يُريد المُبدِع ,أؤلئك الذين يعرفون كيف يشحذون مناجلهم .
مُخرّبين سيدعونهم الناس ,ومُستهزئين بالخيرِ والشّر .
لكنّهم ,هم الحاصدون والمحتفلون بالعيد !
رفاق إبداع يريد زرادشت ,رفاق حصاد ورفاق إحتفال بالعيد .
ما الذي سيصنعهُ مع القُطعان والرُعاة والجثث ؟
لا راعٍ ولا حفّار قبور ينبغي عليّ أن أكون .
هذهِ آخر مرّة أتحدّث فيها الى ميّت  !!!
***
ص 58
أريد أن أنضم الى المُبدعين والحاصدين والمُحتفلين بالعيد .
أريد أن اُريهم قوسَ قُزَح .
وكلّ درجات سلّم الإنسان الأعلى  .
***
إذا ما تخلّى عنّي ذكائي في يومٍ ما , اُفٍ إنّهُ ليحب أن يهرب منّي هكذا .
فلترافق نخوتي طيرانَ جنوني إذاً .
هكذا بدأ اُفول زرادشت !
***
خُطَب زرادشت عن التحوّلات الثلاث :
ومن أجل ان نُجرّب المُجرّب ..(ينبغي عليك) يُدعى التنين الأكبر .
والذي لم يعُد يرغب فيه العقل سيّداً .
 ***
ص 67
إنّ علاقات محدودة أحّبُ إليّ من رفقةِ السوء ,لكن على أن تأتي وتمضي في الوقت المناسب . ذلك ما يتلائم ونوماً جيداً .
إنّي اُفكّرُ في ما فعلتُ طيلة نهاري وما فكّرتُ بهِ
ماهي التجاوزات العشرة ليومكَ ؟
ماهي المُصالحات العشرة والحقائق العشرة والضحكات العشرة
التي أدخلت السرور على قلبك ؟
مُمحّصاً هكذا ومُهدهداً بأربعينَ خاطرة ,يُداهمني النوم دفعة واحدة
ذاكَ الذي لم أطلبهُ .. سيّد الفضائل كلّها !
***
عن المُستهينين بالجسد/ ص 75  يقول :
جَسَدٌ وروحٌ أنا , هكذا يتكلّم الطفل .
ولِمَ لا ينبغي على الناس أن يتكلموا مثل الأطفال ؟
لكن اليقظ العارِف يقول : جسدٌ أنا بكلّي وكليّتي ,لا شيء غير ذلك .
وليست الروح سوى كلمة لتسمية شيئاً ما في الجسد !
***
أداة لجسدكَ هو عقلك الصغير ,هذا الذي تُسميّهِ روحاً .
أدوات ولُعَبْ هما الحسّ والعقل ,خلفهما تكمن الذات .
ذاتكَ تسخر من أناك ومن قفزاتها المزهوّة .
تقول الذات للأنا : ذوقي الآن ألماً !
فتتألّم الأنا وتشرع في التفكير بوسيلة لدرء الألم .
ومن أجل هذا  يكون عليها أن تُفكّر .
ثمّ تقول الذات للأنا : ذوقي الآن لذّة !
فتتلذّذ وتشرع في التفكير بوسيلة تعيد لها مِراراً هذهِ اللذّة .
ص 77
ذاتكم تريد أن تهلك وتضمحّل , لذلك غدوتم مُستهينين بالجسد .
ولذلك تصبّون الآن جام غضبكم على الحياة والأرض .
حسدٌ سرّي يكمن في النظرات الشزراء لإحتقاركم .
ص 87
إنّها الحقيقة إنّنا نحّب الحياة .
لا لأنّنا تعوّدنا الحياة ,بل لأنّنا تعوّدنا الحُبّ !
ص 94
مليئة هي الأرض بالفائضين عن اللزوم ,والحياة قد داخَلها الفساد بسبب هذا الفائض من الفائضين .
ص 96
هؤلاء الذين ليسوا كباراً كفاية كي لا تعرف قلوبهم الحقد والحسَدْ .
ص 100
ينبغي أن لا يكون لكم أعداء ,إلاّ أؤلئكَ الذين يدعون الى الحقد !
ص 152
ليست حكمة آلاف السنين وحدها هي التي نتوارثها و تتدفق داخلنا
بل حمقها أيضاً ,ولكم هو خطير أن يكون المرء وريثاً !
ص 153
في المعرفة يتطهّر الجسد ,وفي المجاهدة من أجل المعرفة يرتقي العارف بنفسهِ .مُقدّسة تغدو كلّ الغرائز لدى العارف .
والذي بلغَ السمّو مرحة تغدو روحهُ !!!
ص 155
إنّها لمكافأة رديئة للمعلّم أن يظّل المرء على الدوام مجرّد تلميذ .
فَلِمَ لا تريدون تمزيق إكليلي ؟ (هكذا تكلّم زرادشت )
ص 161
أي زرادشت , خاطبني الطفل قائلاً : إنظُر الى نفسك في المرآة .
لكنّني عندما نظرتُ في المرآة صرختُ وقد إرتّجَ قلبي هلعاً .
إذ لم أرَ نفسي هناك ,بل وجهاً بشعاً لشيطان وتكشيرة ساخرة .
ص 162
ضاعَ منّي أصدقائي والآن حانت ساعةُ البحث عن أؤلئك الذين أضعتهم!
ص 164
لَكَمْ أحبّ الآن كلّ واحد أستطيع التحدّث إليه ,أعدائي هم أيضاً جزء من غبطتي .
***
ص 171 ,عن أهل الشَفَقَة يقول :
خجلٌ خجلٌ خجلْ , ذلك هو تأريخ البشرية .
لذلك آلى النبيلُ على نفسهِ أن لا يُشعِر أحداً بالخجل .
إنّهُ يُلزِم نفسه بمراعاة الحياء أمام كلّ مَنْ يتألّم .
***
ص 172
منذُ أن كان هناك بَشراً على وجه الأرض ,لم يكُن للإنسان أن يفرح إلاّ لماماً .
وكلّما تعلمنا كيف نفرح أكثر ,إلاّ ونسينا أكثر كيف نؤلِم وكيف نبتدع ضروباً من إيلام الآخرين !
***
إنّ أعمالَ الفضل الكبيرة لا توّلِد الإعتراف بالجميل, بل التعطّش للإنتقام!
( لماذا أتذّكر بعض المهاجرين الى الغرب ؟ رعد الحافظ )
***
ص 173
أمّا الشحاذون فينبغي أن يضمحلوا كلياً .
حقاً إنّ الإنسان لينزعج إذا ما منحهم شيئاً ,وينزعج إذا لم يمنحهم !
كذلك هو الأمر مع أصحاب الخطايا والضمائر القلقة .
صدّقوني إنّ لسعات تأنيب الضمير هي تدريب على العضّ !
لكن أسوء من كلّ هذا هي الأفكار الحقيرة .
حقاً أقولُ لكم ,إنّهُ من الأفضل أن يعمل المرء شراً من أن يُفكّر بحقارة .
أكيد أنّكم تقولون :
 (إنّ متعة الشرور الصغيرة توّفر علينا بعض أعمال شرّ كبيرة)
لكن في هذا المجال لا ينبغي أن يُريد المرء توفيراً .
لكن الفكرة الحقيرة مثل الفِطرْ . تتسلّل وتندّس ولا تريد ان تكون في مكان بعينهِ .
***
أمّا مَنْ كان مسكوناً بشيطان فإنّني أهمسُ لهُ بهذهِ الكلمة :
(( أولى بكَ وأجدَر , أن ترعى نمّو شيطانك , فأمامَكَ أنتَ أيضاً ما تزال هناك بعد ,طريق للعظمة ))
صعبٌ هو العيش بين البشر ,لأنّ الصمت صعب !
***
ص 174
إذا كان لكَ صديق يتألّم ,فلتكن ملجأ إستراحة لألمهِ .
على أن تكون في الوقتِ نفسه سريراً خشناً ,سرير مُعسكَر!
هكذا يمكن لك أن تساعدهُ على أفضل وجه .
وإذا ما أساءَ إليكَ صديق فليكن قولكَ هكذا :
إنّني أغفر لكَ ما فعلتهُ معي .
لكن كيف لي أن أغفِر لكَ هذا الذي فعلتهُ بنفسكَ ؟
هكذا تتكلّم كلّ محبة كُبرى .
إنّها تتغلّب حتى على المغفرة وعلى الشفقة .
على المرء أن يُمسِك بعنان قلبهِ ,لأنّهُ إذا ما أطلقهُ فسرعان ما سيلعب بعقلهِ .
***
ويلٌ لكلّ المُحبّين الذين ليس لهم من سمّو يعلو على منزلة شفقتهم .
هكذا خاطبني الشيطان ذات مرّة : (للرّب أيضاً جحيمه إنّها محبتهِ للبشر)
ومؤخراً سمعتهُ يقول : (إنّ الله قد مات .جرّاء محبتهِ للبشر ,مات الله !)
***
ص 177
عن المُخلصّين يقول :
آهٍ , ليتهم يجدون مَنْ يُخلصّهم مِنْ مُخلصهم !
ص 179
الحقُ أقول لكم ,إنّ مُخلصيهم أنفسهم ليسوا قادمين من فضاء الحُريّة .
من فجواتٍ قد لُفّقَ عقل هؤلاء المُخلصين .
لكنّهم في كلّ فجوة وضعوا فكرتهم الوهمية .
سدّاد فجواتهم ذلك الذي أسمّوه إلهاً !
بحماسٍ متوقّد كانوا يقودون قطعانهم على دربهم زاعقين .
كما لو أنّهُ ليس هناك سوى درب واحد يقود الى المُستقبل .
الحق أقولُ لكم ,إنّ هؤلاء الرُعاة هم أيضاً من فصيلةِ الخرفان !
آثار من دمٍ كانوا يخطّون على الدربِ التي يسلكونها .
وكانت تعاليم جنونهم تقول : إنّما بالدّمِ يتّم إثبات الحقيقة .
لكن الدم هو أسوء شاهد على الحقيقة !
إنّ الدمَ يُسمّم أنقى التعاليم ,يجعل منها جنوناً وحقداً يُعمران القلوب .
وعندما يلقي الواحدُ بنفسهِ في النار من أجلِ مذهبهِ ,
فأيّ شيء يعني هذا الصنيع ؟
الحقّ أقولُ لكَ , إنّهُ لأفضل أن يكون لهيبكَ الخاص هو منبع مذهبكَ !
(نيتشه يُشير الى خطل الفكرة القائلة / أنّ الشهادة هي التي تُقيم الدليل على صحّة قضيّة ما / المترجم علي مصباح)
عليكم أن تخلصّوا أنفسكم من أكبر مُخلّص من بين هؤلاءالمخلصين ,إذا أردتم أن تجدوا طريقكم الى الحُريّة .
***
عن الفضلاء / ص 182
رعوداً و صواعق ,يجب أن يتكلّم المرء الى الحواس المرتخية النائمة .
***
تُريدون أن يكون لكم أجراً أيّها الفُضلاء .
تُريدون جَزاءً على فضيلتكم وسماءً مقابل الأرض .
وخلوداً مقابل يومكم هذا .
ها أنتم تسخطون عليّ الآن ,لأنّي أعلم أن لا مُحاسِب ولا مُوزّع اُجور هناك .
إنّي لا أعلم حتى بأنّ للفضيلة جزاء في ذاتها .
أوّاه ,هذا الذي يُحزنني : في عمقِ الأشياء دُسّت إكذوبة الثواب والعقاب !
ص 183
إذ هذهِ هي حقيقتكم أيّها الفُضلاء
أنتم أكثرُ نقاءً من أن تتلوثوا بقذارة هذهِ الكلمات:
إنتقام ,عقاب ,جزاء ,ثأر !
تحبّون فضيلتكم محبة اُمّ لطفلها .
لكن متى سمعتم باُم تبتغي أجراً على حبّها ؟
***
لكن هناك أيضاً أؤلئك الذين لا تعدو فضيلتهم كونها تشنجاً تحت لذع السياط . ولكَمْ سمعتم من صرخات هذهِ الفضيلة !
ص 184
آخرون يشعرون بالفخرِ لنزرٍ قليل من عدالة لديهم .
يقترفون بسببه ضروباً من الشنائع في حقّ الأشياء كلّها ,الى أن يغرق العالم بكليّتهِ في مظالمهم .
لكَمْ هي مقرفة عبارة (فضيلة) وهي تَسري على أفواههم .
عندما يقول أحدهم : (أنا عادل)
فإنّ لكلمتهِ تلك دوماً وَقع .. (إقتصصتُ لنفسي) !
ص 185
بفضيلتهم يريدون أن يفقؤوا عينيّ عدوّهم ,هم لا ينهضون إلاّ لكي يحطوّا من منزلة غيرهم !
***
عن الرعاع / ص 188
إنّ الحياة هي نبع مسرّة ,لكن حيثما يكرع الرعاع تتسمّم كلّ الآبار !
ص 189
بل حدثَ لي أن تسائلتُ وكدتُ أختنق بسؤالي :
ماذا ,هل الحياة بحاجة الى الرعاع أيضاً ؟
ص 190
مثل مُعاقٍ أصّم وأعمى وأخرس أصبحتُ
هكذا كان عليّ أن أحيا لزمن طويل ,كي أظلّ بعيداً عن رعاع السلطة والكتابة والرغبة ! هكذا تكلّم زرادشت
ص 192
إيّاكُم والبصاق في وجه الريح  !
***
عن العناكب
(إنّ العدالة تعني لدينا أن تغمرَ العالم عواصفَ إنتقامنا)
هكذا تتحدّث العناكب فيما بينها .
(إنتقاماً نريد أن نُنزِل بكلّ الذين ليسوا مثلنا , ونغمرهم بالشتائم)
ذلك هو الوعد الذي يأخذهُ ذوو قلوب العناكب على أنفسهم !
***
ص 196
لترتابوا أكثر من كلّ أؤلئك الذين يُكثرون من الكلام عن عدالتهم !
***
لا  أوّد أن اُمزَج بدعاة المساواة ,ولا أن يُخلَط بيني وبينهم .
إذ هكذا تُحدّثني العدالة (الناس ليسوا سواسية)  
ولا ينبغي لهم أيضاً أن يُصبحوا كذلك !
***
ص 200 / عن مشاهير الحكماء يقول :
لكن الذي يكون مكروهاً من الشعب (كالذئب لدى الكلاب) هو العقل الحُرّ عدّو القيود ,المُدبِر عن العبادة ,الساكن في الأدغال .
مطاردتهِ وإجلاؤهِ عن مخدعهِ ذلك ما يعني لدى الشعب (حِسّاً بالعدالة)
إذاً هنا تكمن الحقيقة : إذا كان الشعبُ هنا ,ويلٌ للسالكِ دروب البحث !
*****
ص 202
أردتم إقرار الصواب لشعبكم في عبادتهِ وسميّتم ذلك (إرادة الحقيقة) يا معشر مشاهير الحُكماء .والآن وددتُ لو تلقوا عنكم أخيراً جلد الأسد كلياً جلد االحيوان المُفترس,الجلد المُزوّق وفروة المُستطلع ,الباحث,الغازي !
ص 204
العقل هو الحياة التي تجترح نفسها في الحياة .
وفي المُعاناة الخاصّة ,تنمو المعرفة الخاصة .
هل علمتم بهذا الأمر من قَبلْ ؟
إنّ سعادة العقل هي هذهِ :
أن يكون مُضمّخاً بالدهن ومُعمّداً بالدموع ,من أجل أن يكون اُضحية !
***
إنّ عماءَ الأعمى وبحثهِ وتلمّسهِ ,ليست سوى الدليل الشاهِد على قوّة الشمس التي يُحدّق فيها .هل علمتم بهذا الأمر من قبل ؟
***
ص 206
مَنْ لم يكُن طائراً ,لا يحّق لهُ أن يبني عشّهُ فوق الهُوى السحيقة !
ص 212
لا تتوقفنّ عن الرقص أيتّها الفتيات اللطيفات .
ليسَ مُفسِد أفراحٍ ذا عين سوء يُقبِل عليكم هُنا , ولاعدواً للفتيات !
ص 215
عندما سألتني الحياة ذات مرّة : مَنْ هي إذاً هذهِ الحكمة ؟
أجبتها بحماس : آ .. طبعاً الحكمة .
يتعطّش المرء إليها ,ولا يرتوي أبداً .
ينظرُ المرء إليها من خِلال حُجُبْ
ويُلاحقها بشِباكْ , طمعاً في القبضِ عليها !
هل هي جميلة ؟ وما أدراني بذلك .
لكن متقلّبة هي وحرون .
وكثيراً ما رأيتها تعّض على شفتيها ,وتأتي الأمور بعكس ,مثلَ الوَبَرْ !
ص 217
آهٍ يا أصدقائي , إنّهُ المساء هذا الذي يسألُ من داخلي .
لتغفروا لي حُزني .
لقد حلّ المساء !
لتغفروا لي حلول المساء  .. هكذا تكلّم زرادشت !
ص 230
هناك دوماً بيتاً للبناء على الأنقاض !
ص 232
وتقولون لي أيّها الأصدقاء إنّ مسائل الذوق والألوان لا تخضع للجدال لكن الحياة كلّها خِصام حولَ مسائل الذوق والألوان !
ص 233 / عن ذي المقام الرفيع يقول :
معرفتهِ لم تتعلّم الضحك بعد ,وأن تكون بلا حسد .
صبوتهِ الجيّاشة لم تركن بعد الى السكون في الجَمال .
حقاً أقولُ لكم : ليس في الشَبَعْ ينبغي أن تسكن رغبتهِ وتندثر ,بل في الجَمال .ذلك أنّ الحُسن جزء من سماحة الأنفس العظيمة !
باسطاً ذراعه فوق رأسهِ ,هكذا ينبغي على البطَل أن يستريح
وهكذا عليهِ أن يتجاوز إستراحتهِ أيضاً !
ص 234
إنّ الجمال يستعصي على كلّ إرادة عنيفة  .
***
عندما تغدو القوّة رحيمة وتنزل من عليائها الى المجال المرئي ,جمالاً سأدعو هذا النزول .
وما مِن أحدٍ اُريد منهُ جمالاً مثلما اُريدهُ منك أيّها القويّ .
وليكن خيركَ آخر إنتصار على نفسِكَ .
أعرفكَ قادراً على كلّ شرّ , لذلك أريد منكَ الخير !
***
ص 236
(زرادشت يُخاطب أهل الكرنفال ومُقنعي الوجه وملونيهِ) ,يقول :
ما كانَ لكم أن تجدوا البتّه قِناعاً أفضل من وجهكم هذا أيّها المُعاصرون !
ومَنْ تُرى سيكون بوسعهِ التعرّف عليكم ؟
مغمورين من الرأسِ حتى القدمين بعلامات من الماضي .
ومغمورة هذهِ بدورها ,بعلامات جديدة .
هكذا تسترتم كما ينبغي على كلّ فكّاكِ ألغازٍ ذي فراسة .
ص 240 / عن المعرفة الطاهرة يقول :
عندما طلعَ القمر ليلة أمس ,بدا لي كما لو أنّهُ يريد أن يلِدَ شمساً
لفرطِ ما كان يتراءى عريضاً وممتلئاً وهو يتربّع على خط الأُفق !
***
خطوة الرجل الشريف تنطق بوقعها .
لكن القط يمّر متسللاُ بخطى ساكنة فوق الأرض !
***
ص 243
لتكن لكم جرأة أولاً على تصديق أنفسكم ..أنفسكم وأحشائكم .
فالذي لا يُصدّق نفسهُ , يكذب على الدوام !
***
ص 250 / عن الشعراء يقول نيتشه (وهو يعّد نفسه شاعراً):
لكن لو إفترضنا أنّ أحداً قال بكلّ جديّة إنّ الشعراءَ يكذبونَ كثيراً .
فإنّهُ سيكون مُحقاً في ذلك .إنّنا نكذب كثيراً !
ص 252
هناك للأسف أشياء كثيرة بين الأرضِ والسماء ,لا يُمكن قد حَلِمَ بوجودها سوى الشعراء .
بل وأكثر من ذلك فوق السماء أيضاً ,إذ كلّ الآلهة إستعارات شعراء .
بِدَعْ يُزوّرها الشعراء !
***
ويقول عن الشعراء أيضاً / ص 253
لقد مللتُ الشعراء قديمهم وحديثهم .
مُسطحون جميعهم .وبحار مياه ضحلة !
ثمّ يقول عن الشعراء / ص 254
الشعراء ليسوا نقيين بما فيهِ الكفاية في نظري .
جميعهم يكدّرون مياههم كي تبدو عميقة !
قد تعلمّوا من البحر غروره أيضاً , أليس البحر بطاووس الطواويس؟
ص 260
أراكَ مغتاظاً يا كلبَ النار ,فأنا على حقّ إذاً فيما قلتهُ عنك !
***
الرائي
ص 263
أوّاه , هل من بحرٍ بعد نستطيع أن نغرق فيه ؟
***
ص 271
أنْ نُخلّص الماضي .
و أنْ نُحوّل كل ّ (( ذلك ما كان )) .. الى (( ذلك ما أردت ))
ذلك فقط هو ما اُسميّهِ خلاصاً !
***
والآن لتتعلّموا هذا الأمر أيضاً
إن ّ الأرادة نفسها ما تزال سجينة .
الأرادة تُحرّر!
لكن ماذا يُسمّى هذا الذي يُوثق المُحرّر نفسهُ بالسلاسل  ؟
***
ص 277
عن الحيلة البشرية
ليس العلو , بل المُنحَدَرْ هو الفظيع !
ص 278
إنّها حيلتي البشرية الأولى ,أن أدع نفسي اُخدَعْ
كي لا أظّل أسير الخوف من المحتالين .
***
مَنْ لا يُريد أن يموت عطشاً بين البشر ,عليهِ أن يتعلّم الشراب من كلّ الأقداح !
ومَنْ يُريد أن يظّل نقياً بين البشر ,عليهِ أن يعرف كيف يغتسل بالمياه القذرة أيضاً .
ص 279
لذلك أداري المغرورين , لأنّهم أطبّاء كآبتي .
وهم الذين يجعلوني أنشّدُ الى الإنسان ,إنشدادي الى فُرجة مسرحية .
ص 280
كما أنّني لم أرَ في الحقيقة حكمة تُذكَر لدى حُكمائكم .
كذلك وجدتُ الخُبث البشري دون ما يحظى بهِ من سُمعة .
وغالباً ما كنتُ أسأل وأنا أهّز برأسي :
لِمَ تقرعين أجراسَكِ إذاً يا حيّات الجَرَسْ ؟
الحقّ أقولُ لكم :لا يزال هناك مُستقبل للشّر أيضاً
وأنّ الجنوب الأكثر حرارة لم ينكشِف للإنسان بعدْ !
ص 283
أيّها الصالحون والعادلون
كمْ من الأشياء لديكم ممّا يبعث على الضحك .
وخاصة خوفكم ممّا ظلّ يُسمى شيطاناً لحّد الآن !
***
مُتنكراً أوّد أن أجلس أنا أيضاً بينكم . كي لا أتعرّف عليكم وعلى نفسي .
إذ هذهِ هي حيلتي البشريّة الأخيرة ! .. هكذا تكلّم زرادشت
ص 284
هل تعرفون ذُعْرَ مَنْ ينغمِس لتوّهِ في النوم ؟
مِن قمّة الرأس الى أخمص القدمين يخترقهُ الذُعر .
عندما تَميد بهِ الأرض ويشرع في الحُلم .
ص 286
أن ينجِز المرء أشياء عظيمة شيء صعب .
لكن أصعَب من ذلك أن يأمر بأشياء عظيمة !
( أنا أظنّ العكس في حالة الطغاة والبغاة حيث يأمرون الناس بالبّر والتقوى وينسون أنفسهم / كاتب السطور )
***
ص 287
كبرياء الشباب ما زالت تجثم عليك بثقلها ,وقد بلغتَ الشباب متأخراً
لكن مَنْ يُريد أن يصبح طفلاً ,عليهِ أن يتغلّب على شبابهِ أولاً  !
ص 289
مَنْ منكم بإستطاعتهِ أن يضحك ويكون في الوقتِ نفسه سامياً ؟
الذي يصعد الى الجبال الشواهق يضحك من كلّ مآسي المسرح و مآسي الحياة  .
***
ص 298 / عن ( عدّوهِ اللدود ) .. روح الثُقل يقول :
صعوداً تتحدى الروح ,الخبيث الذي كان يجذبها الى التحت .
الى القاع كان يجذبها روح الثقل ,شيطاني وعدوّي اللدود !
ص 299
لكن لي شيئاً أسميّه شجاعة ,هو الذي كان دوماً يبيد كل مزاج كدر لديّ  تلك الشجاعة هي التي جعلتني أقفُ هادئاً بالنهاية .
وأتكلّم هكذا : أيّها القزم إمّا أنت أو أنا .. أيّها القزم !
ص 300
لكنّني أنا الأقوى من بيننا نحنُ الإثنين .
لإنّك لا تعرف فكرة أغواري السحيقة ,وتلك الفكرة لا قدرة لك على تحمّلها .
ص 305
شوقي الى تلك الضحكة ينهش فؤادي ويلتهمني .
أوّاه , كيف لي أن أتحمّل العيش بعدها ؟
وكيف سيمكنني أن أتحمّل أن أموتَ الآن ؟
هكذا تكلّم زرادشت
***
ص 306
وحيداً أراني مجدّداً ,وهكذا أريد أن أكون .
وحيداً مع سماء صافية وبحرٍ رحب , ومن حولي العشيّة من جديد .
في العشيّة إلتقيتُ ذات يوم بأصدقائي لأوّل مرّة .
وفي العشيّة أيضاً لقيتهم مرّة اخرى ,ساعة يغدو النور كلّه أكثر سكوناً
***
ص 308
على المرء إذا ماكان سيّد إرادة واسعة ,أن يكون صموتاً حتى وهو يتكلّم
وطيّعاً , بحيث يكون بإمكانهِ أن يأخذ فيما هو يمنح !
ص 310
لم تحن ساعة صراعي الأخير بعد .
أم تراها هي التي حلّت للتو ؟
حقاً ,بأيّ جمال ماكر يرمقني البحر والحياة من كلّ الجهات !
ص 311
لتبتعدي عنّي أيتها الساعة السعيدة .
معكِ أتتني الغبطة رغماً عنّي .
بمحض إرادتي أقبلُ بألمي العميق .
ففي غير الأوان .. أتيتِ !
لتبتعدي عنّي أيتها الساعة السعيدة .
ولتتخذي لكِ موطناً ,بالأحرى هناك عند أبنائي .
لتُسرعي ولتباركيهم بسعادتي قبل المَغيب !
ص 312
لكن قبل الصباح راح زرادشت يضحك وهو يُخاطب قلبهُ ساخراً
(إنّ السعادة تُلاحقني .وسبب ذلك أنّي لا أركض وراء النساء .. لكن السعادة اُنثى !)
ص 316
وإنّني لأفضل الدوّي إذاً والرعد ولعنات العواصف الساخطة ,على الطمأنينة الرصينةالحذرة للقطط .
ومن بين الناس أيضاً ليس هناك من هو أبغضُ لديّ من كلّ أولئك المُتسللين بخطى القطط .الفاترين المراوحين بين نعم و لا ,والمرتابين!
تلك السُحب التي تمّر متلكئة مترددة .
***
ص 318
من بين الأشياء جميعها هناك شيء واحد مُستحيل : أن تكون هناك معقوليّة !
***
من أجلِ الحمق تُمزَج كلّ الأشياء بشيء من الحكمة .
***
ص 319
إنّ العالم عميق , وأعمق بكثير ممّا يُمكن أن يتصوّر النهار  .
لا ينبغي أن نتكلّم عن كلّ شيء في حضرةِ النهار .
لكن هو ذا النهار قادم ,فلنفترق إذاً  .
أيتها السماء من فوقي ,أنتِ أيتها الخجولة .
أيتها المُلتهبة , أنتِ يا سعادتي الفجرية .
هو ذا النهار قد حَل , فلنفترق إذاً .
هكذا تكلّم زرادشت !
***
ص 322
يسعلون عندما أتكلّم , مُعتقدين أنّ السُعال إعتراض على الرياح العاتية .
إنّهم لا يحدسون شيئاً من فوران سعادتي !
***
حتى لو أنّهم أطروا عليّ , فكيف لي أن أنام متوسداً مديحهم ؟
حزام أشواك على جنبي هو مديحهم .
يظّل يحّك جلدتي حتى بعد أن أزيحهُ عنّي !
هكذا تكلّم زرادشت
***
ص 322
يتظاهر المادح بأنّهُ لا يفعل سوى ردّ ما قُدّمَ لهُ سلفاً
لكنّهُ في الحقيقة يطمع بمزيد من العطاء  !
***
ص 323
ومنهم مَنْ يمضي الى ألأمام ويرنو بعينيهِ الى الوراء بعنق متصلبة .
مثل هذا اُحّب أن أدهس جسدهُ في مسيري !
***
البعض منهم صادقون ,لكن أغلبهم ممثلون رديئون !

ص 324
إليكم الآن أسوء أنواع الرياء الذي وجدته لدى هؤلاء :
أن يتظاهر الآمرون أيضاً من بينهم بفضائل الخدم المأمورين !
(أنا أخدم .. أنت تخدم .. نحنُ نخدم ) هكذا يكون دُعاء رياء الأسياد الحاكمين .
والويل الويل ,عندما لايكون السيّد الأوّل شيئاً آخراً سوى خادم أوّل !
ص 334
دعوا الصدفة تأتي إليّ , إنّها بريئة مثل طفلٍ صغير !
ص 341
كلّ هذهِ القلوب الشابة قد أدركتها الشيخوخة بسرعة .
وما هي بالمسّنة , بل مُتعبة فقط .
عاميّة وخالدة الى الرفاه .
(( صرنا وَرعين من جديد )) .. هكذا يسموّن حالهم هذهِ !
ص 341
حول النور و الحريّة كانوا يرفوّن بأجنحتهم مثل البعوض والشعراء الشبّان .
لكن يكفي أن يتقدّموا قليلاً في السّن , وأن يبردوا قليلاً .
وإذا هُم قاتمون مهمهون كقطط مدافيء .
هل اُحبطَت عزائمهم وهم يرون أنّ الوحدة إبتلعتني كما لو كنت في بطنِ الحوت ؟
وهل ظلّت آذانهم طويلاً تتحرّق عبثاً لسماع بوقي وصوت نفيري ؟
آهٍ , إنّهم ليتناقصون كلّ يوم أؤلئك الذين تُعمّر قلوبهم شجاعة وإندفاع طويلة الأمد .
أؤلئك هم الذين يتحّلى عقلهم بالصبر أيضاً  .أمّا ما عداهم ,فجبان !
هكذا تكلّم زرادشت
ص 343
إنّ الأنواع المُتأرجحة بين بين ,لتُفسد كلّ ما هو كامل .
أن تغدو الأوراق ذابلة , فأيّ داعٍ للحُزن في ذلك  ؟
ص 343
لكن ذلك هواناً ,أن يُصلّي المرء !
ليس هواناً لجميع الناس , لكن لك ولي ولكل مَنْ كان لهُ وعي في فكرهِ .
ص 344
كلّما فَتحتُ ستارة , إلاّ وإنفلتت فراشةَ ليل صغيرة الى الخارج !
أتراها كانت قابعة مع فراشةِ ليلٍ اُخرى ؟
ذلك أنّني في كلّ مكان أشتّمُ رائحةَ طوائف متقوقعة في مخابئها .
وحيثما تكون هناك حُجرة ضيّقة
تكون هناك طائفة مُتعبّدين ,وعطونة طائفة متعبدين!
ص 344
لكن كلّ مَنْ يصطاد حيث لا يوجد سمك , فذاك لن اُسميّهِ حتى سطحياً !
ص 345
أو أنّهم يتعلّمون رعدة الرهبة لدى فقيه نصف معتوه يقبع داخل غرفة مُظلمة , مُنتظراً حلول الأرواح عليه , وأن يهجرهُ العقل نهائياً .
أو يستمعون الى مُغنّي أزقّة عجوز , قلق مُغرغَر مُقرقَر
قد تعلّم من رياحٍ كئيبة موحشة .. كآبة الألحان !
ص 347
أليس من باب الإلوهيّة أن تكون هناك آلهة , وما من ربّ ؟
ص 348
العودة الى الوطن
أوّاه أيتّها الوحدة , أنتِ يا موطني .
لوقتٍ طويل كنتُ أحيا متوحشاً في الغربة الوحشيّة .
طويلاً بما فيه الكفاية كي أعود إليكِ .. دامعَ العينين  !
***
والآن لتتوّعديني بسبابتكِ كما تفعل الأمّهات .
والآن لتبتسمي لي ,كما تبتسم الأمّهات .
 وقولي لي :
 (مَن ذلك الذي إنطلق ذات يوم مثل الإعصار مُبتعداً عنّي كالعجاجة الطائرة ؟)
******
ص 352
في الظلام يكون الوقت أثقل على المرء ممّا في الضياء !
ص 353
أيّها الصمت السعيد من حولي .
أيّتها الروائح النقيّة من حولي .
كيف يتنفّس هذا الصمت من الأعماق هواءً نقياً ؟
آهٍ , كيف يصغي بإنتباه هذا الصمت السعيد !
***
أمّا هناك في الأسفل , فالكلّ يتكلّم , ولاشيء يُسمَع !
ص 354
أولئك الذين يدعون أنفسهم ب (أهلِ الصلاح ) على وجه الخصوص
أولئك هم الذين وجدتهم أكثر الحشرات سُمّاً !
يلسعون بكلّ براءة .
يكذبون بكلّ براءة .
كيف يمكنهم أن يكونوا عادلين تجاه الآخر ؟
كلّ مَنْ يحيا بين (أهل الصلاح ) تُعلّمهُ الشفقةُ الكَذِبَ !
الشفقة تُعكّر الهواء داخل كلّ الأنفس الحُرّة .
وإنّ بلادة (الصالحين) عميقة لا يُسبَر لها غور !
ص 355
حفّاروا القبور يُصابون بالأمراض جرّاء حفرياتهم .
إذ تحت الأنقاض القديمة , ترقد أبخرة كريهة !
***
عن الشرور الثلاثة :
الشهوانيّة وحبّ السيادة وإيثار الذات يقول ص 356
أوّاه , لِمَ أقبلَ  الفجر عليّ مُبكراً ؟
أيقظني بأشعتهِ المتوهجة ذلك الغيور  .
غيور هو الفجر دوماً من توّهج أحلامي الصباحيّة .
***
بحّار مُجازف هو حُلمي .
نصفهُ سفينة , والنصف الثاني إعصار !
***
ص 360 / التوق الى السيادة
تحت نظرهِ يزحف الإنسان ويركع وينحني ويخفض جناح الذُلّ
ويغدو أحطّ من ثُعبان أو خنزير .
الى أن يصعد صراخ الإحتقار الأكبر من داخلهِ بالنهاية !
ص 363
المُتعة الأنانيّة , سواءً لديها أكان المرء خاضعاً لعبودية الآلهة والركلات الإلهيّة , أم للبشر  وأفكار بشريّة بليدة .
فتلكَ الأنانيّة المُباركة , تبصق على كلّ أنواع العبودية !
ص 367
من المهد تقريباً نُلَقّن عبارات وقيماً ثقيلة الوطء
من خلال هاتين القيمتين ((خير وشرّ))
إذ ذلك هو الإسم الذي تُسمّى به ضريبة الحياة .
وبمقابل هذا الثمن , يُغفَر لنا أن نكون أحياء !
ص 368
إنّ الإنسان مُتعذّر على الإكتشاف !
وأصعب من ذلك هو إكتشافهِ لنفسهِ .
وغالباً ما يكذب العقل في شأن النفس .
ذلك هو صنيع روح الثُقل !
ص 369
الحّقُ أقول لكم ,إنّي لا أحّب أيضاً أؤلئك الذين يجدون جميع الأشياء حسنة وهذا العالم أفضل العوالم جميعاً .
أؤلئك اُسميهم الراضون عن كلّ شيء  .
هذا الرضى المُطلق الذي يستطيّب كلّ شيء, ليس بالذوقِ الرفيع !
إنّني أحترم الألسن والمَعِدات (جمع معدة) الحرنة الإنتقائية .
تلك التي تعلّمت كيف تقول : أنا ... و نعم ... و لا  !
أمّا مضغ وهضم كلّ شيء , فذلك من طباع جنس الخنازير الصرف .
وأن يظّل المرء على الدوام يقول (( نعم ))
فذلك ما لايتعلّمهُ سوى الحمار !
هكذا تكلّم زرادشت
***
ص 370
تُعساء اُسمّي كلّ أؤلئك الذين لا خيارَ لهم سوى هذا الخَيار :
أن يغدوا حيوانات شرسة ,أو مُدجني حيوانات شرسين .
أبداً لن أبني لي كوخاً للسكن بين هؤلاء !
ص 371
لكن هذا هو المذهب الذي أكرّز به :
مَنْ يُريد أن يَطير في يومٍ ما ,عليه أن يتعلّم أولاً كيف يقف ,ويمشي ,ويركض ,ويتسلّق ,ويرقص .
إذ لا يُمكن للمرء أن يطير الى الطيران !
هكذا تكلّم زرادشت
***
عِبرَ دروبٍ كثيرة وبطرق مُتعدّدة وصلتُ الى حقيقتي .
وليس بسلّم واحد إرتقيتُ الى هذهِ القمّة ,التي تسرَح من فوقها عيني وتتجوّل في آفاقٍ بعيدة .
على مَضضٍ  كنتُ أسأل عن الطريق .
إنّ ذلك ممّا كانت تنفرُ منهُ ذائقتي دوماً .
بل أحّبُ إليّ على الدوام , أن أسأل واُجرّب بنفسي .
تجربة وسؤال ... كانت مسيرتي على الدوام !
ص 384
ليس لنبالةٍ يُمكنكم أن تشتروها مثلما يفعل البقّال .
إذ وضيعُ القيمةِ يكون كُلّ ما يُشترى بثمن !
ص 385
أيّ إخوتي ,ليس الى الخلف ينبغي على نبالتكم أن تنظر ,بل خارجاً .
مُشرّدينَ ينبغي أن تكونوا ومطرودينَ من كلّ وطنٍ اُمّ ,
وكلّ أوطان الآباء والأجداد !
وطن أبنائكم ينبغي أن تحبّوا .
ولتكن هذهِ المحبّة عنوان نبالتكم الجديدة .
أرضاً نائية لم تُكتَشَف بعد وسط بحار بعيدة .
نحوها أدفع بشراعكم الى البحث والبحث !
ص 386
هذا الهُراء العتيق (لِمَ الحياة ؟ فالكلّ باطل) ما زال يُعتبر حكمة .
ولأنّهُ قديم ويفوح رطوبة عطنة فإنّهُ يحظى بأكثر إجلال .
العفونة أيضاً صارت مصدر نبالة !
***
يحّقُ للصِبية أن يتكلّموا بمثلِ هذا الكلام .
إنّهم يخافون النار لأنّهم إحترقوا بها .
ولَكَمْ هناك من الصبيانيّات في كتب الحكمة القديمة !
ص 386
هؤلاء يجلسون الى المائدة ولا يجلبون شيئاً معهم .
ولا حتى شهّية جيّدة .
وها هم الآن يُجدفون : الكُلّ باطل !
لتُحطمّوا لي يا إخوتي ألواح الكئيبين ,الذين  لا يعرف الفرح ساحتهم !
ص 388
هؤلاء الذين يتنكرون للدنيا ويرفضونها يقولون :
(دع الدُنيا للدنيا ولا تُحرّك إصبعاً لمعارضتها ,أمّا عقلكَ الخاص فعليكَ أن تطمسهُ وتخنقهُ بيدك)
لتُحطموا يا إخوتي ألواح الأتقياء العتيقة هذهِ .
ولتسفهوا مقولات المُجذفين على الدُنيا !
هكذا تكلّم زرادشت
ص 389 / عن دُعاة الموت يقول:
لأنّهم تعلّموا خطأ ,وتعلّموا كلّ شيء عدا أفضل الأشياء .
قبل الأوان وبسرعة شديدة ,ولأنّهم أكلوا بطريقة رديئة .
لذلك اُصيبوا بفساد المعدة !
مَعِدَة فاسدة هو عقلهم في الحقيقة ,ذلك الذي أشار عليهم بالموت .
إذ يا إخوتي .. إنّ العقل .. مَعِدَة !
***
إنّ الحياة ينبوع مسرّة , لكن الذي تتكلّم على لسانهِ معدة فاسدة (هي اُمّ الكآبة) ,فذلك سيرى كلّ الينابيع مسمومة !
ص 394
كلّ ما هو في طور السقوط والإنهيار من الحاضر ,مَن تُرى (وإن بدا هذا غير لطيف ومُهذّب) سيريد أن يمنعهُ من الوقوع ؟
أمّا أنا , فأريد أن أدفعهُ !
***
والذي لا تُعلمونه الطيران ,لتعلموه إذاً كيف يقع بأكثر سرعة !
ص 395
غالباً ما يكون المرء أكثر شجاعة وهو يتمالك نفسه , ويغّض الطَرف .
كي يوّفر طاقتهِ لعدو أكثر جدارة !
ص 397
ليكن يوماً ضائعاً من حياتنا كلّ يوم لا نرقص فيه مرّة واحدة .
و لنعتبر خطأ كلّ حقيقة ,لا تكون فيها ضحكة مُقهقهة !
ص 398
إنّ كسر رابطة زواج لأفضل على أية حال من زواج معوّج وزواج كاذب .هكذا كلمتني إمرأة ذات مرّة :
(صحيح أنّي كسرتُ الرابطة الزوجيّة ,لكن قبلها كانت الرابطة الزوجيّة هي التي كسرتني !)
***
إنّهُ لأمر غير هيّن , أن نكون إثنين دوماً معاً !
***
ليس من أجلِ الإمتداد عدداً ,بل الأرتقاء .
ذلك هو ما ينبغي أن يساعدكم عليه جِنان الزيجة يا إخوتي !
******
ص 400
أيّ إخوتي ,أين يكمن الخطر الأكبر الذي يتهدّد كلّ المستقبل البشري ؟
أليس لدى الصالحين والعادلين ؟
مهما بلغت مضار الشريرّين ,فإنّ مَضرّة أهل الصلاح يظّل أكثر الأضرار مضّرة !
ص 403
زرادشت خاطب التنويريين هكذا :
لتسيروا مُنتصبي القامة وفي الوقت المناسب .
لتتعلّموا  المشي منتصبي القامة يا إخوتي .
فالبحر هائج مُضطرب .
والكثيرون يريدون الإستناد عليكم كي ينهضوا من جديد !
ص 405
أيتّها الإرادة ,يا مُنعرَج كلّ فاقة .
أنتِ يا ضرورتي : لتحفظيني لإنتصارٍ عظيم !
ص 409
مثلَ عجينٍ مُختمر كنتَ تستلقي هنا .
وروحكَ قد إنتفخت فائضة على حوافها من جميع الجهات !
ص 409
ما أعذب ذلك ,أن تكون هناك كلمات وأصوات .
أليست الكلمات والأصوات ,أقواس قزح وجسوراً وهميّة بين كائنات منفصلة الى الأبد ؟
لكل نفس عالمها المُختلف ,ولكل نفس تكون أيّ نفس اُخرى عالماً ما ورائياً  !
وبين أكثر المتشابهات تشابهاً بالذات ,تكون المظاهر أكثرُ خداعاً .
ذلك أنّ أصغر الفجوات لهي أشدّها إستعصاءً على التجاوز !
ص 409
لَكَمٍ هو لذيذ أن ننسى !
ص 411
لكن ها أنا الآن أستلقي هنا ,ومازلتُ متعباً ممّا عضضتُ وممّا لفظت.
مريضاً لم اُشفَ بعد ممّا فعلت لأجل خلاصي !
***
إنّ الإنسان حقاً لأشّد الحيوانات فظاعة !
في مسرحيات المآسي ,وفي مصارعة الثيران وأعمال الصلب
كان يجد دوماً أكثر ما يغمرهُ سعادةً على وجه الأرض .
وعندما إخترع الجحيم , كانت تلك جنّتهِ على الأرض !
هكذا تكلّم زرادشت
ص 414
إنّ الغناء مُلائم للناقه ( المريض في طريقهِ للشفاء )
أمّا المُعافى , فيُحّب الكلام .
وإذا ما أراد المُعافى أناشيد فأنّهُ يريد أناشيد اُخرى غير تلك التي للناقه !
ص 418
لقد علّمتُكِ يا نفسي فنّ الإقناع ,بما يجعل الاُسس والأعماق نفسها تنقاد إليكِ .تماماً كالشمسِ تجعل البحر يرتفع مندفع توقاً الى أعاليها !
***
لقد منحتُكِ يا نفسي أسماءً جديدة ولُعباً ملوّنة .
سميّتكِ ... قَدَراً
ودائرة الدوائر
وحبل سُرّة الزمن
وجرساً لازوردياً !
ص  419
لقد وهبتكِ كلّ شيء يا نفسي .
ويدايّ قد أفرغتهما في العطاء .
والآن !  الآن تقولين لي مُبتسمة وبكل كآبة :
مَنْ منّا ينبغي عليه أن يشكر الآخر؟
أليس على الواهِب أن يكون شكوراً لأنّ المُستَلِم قد تسلّمَ من يدهِ ؟
أليس العطاء ضرباً من الحاجة ؟
أليس الأخذ رحمة ؟
***
أوليس كلّ بُكاء شكوى ؟
وكلّ شكوى .. شِكاية  ؟
ص 422
تُرى أتكون اُذنا الراقص في أصابع قدميه ؟
ص 425
إنّ الضجيج يقتل الأفكار !
ص 431
و إذا ما ضَحكتُ ضحكة البرق المُبدِع ,يتبعها صوت الرعد مُزمجراً لكنّهُ منصاع .. ذلك أنّني أحبّكِ أيتّها الأبدية  !
*****
ص 437
((الكتاب الرابع و الأخير))
ص 443 / قربان العسل
هكذا تسّنى لي أن أصعدَ اليوم صيّاد أسماكٍ الى قمّة هذا الجبل !
هل رأيتم أحداً قد إصطادَ أسماك فوق قمم الجبال ؟
وحتى لو كان حمقاً هذا الذي أريده وأفعلهُ هنا فوق هذهِ الأعالي .
فإنّ ذلك أفضل من أن أظلَ قابعاً في سكون .
حتى أبهت وأخضّر و أصفّر لكثرة الإنتظار هناك على السفح .
هكذا تكلّم زرادشت عن نفسهِ !
( وهو هنا يتحدّث عن الأسماك البشرية التي ينوي إصطيادها !)
ص 443
رجل الدين الحانق  يصرخ بالعامة :
(إسمعوني ,وإلاّ جلدتكم بسوطِ الرّب !)
ص 446
إسرحي بعيداً بعيداً يا عيني !
أوّاه كم من البحار من حولي .
و كم من صباحات مستقبليّة للإنسان تتوهج على خط الاُفق !
وأيّة سكينة ورديّة من فوقي !
وأيّ صمتٍ لا تُكدّرهُ الغيوم  !
ص 459
عليكم أن تحبّوا السلام .. وسيلة لحروب جديدة .
والقصير من فترات السلام , أكثر من طويلها !
ص 465
سعةُ الكفّ من الأرض كافية بالنسبة لي .
شريطةَ أن تكون بحّق أرضاً متينة وقاعدة صلبة .
سعةُ الكفّ من الأرض ,فوقها يُمكن للمرء أن يقف بقدمٍ ثابتة .
ففي مجال التدقيق المعرفي الحّق ,ليس هناك من كبير أو من صغير !
ص 466
إنّني أقرف من كُلّ أنصاف العقول .
كلّ العقول الضبابيّة المُحلّقة والمتأججة حماسة !
***
رفيق زرادشت (الخبير العارف بالعَلَقَة ) .. يقول عن نفسهِ :
حيث أريد أن أعرف ,اُريد أيضاً أن أكون نزيهاً
أيّ قاسياً شديداً صارماً فظيعاً , بلا هوادة !
ص 466
العقل هو الحياة التي تحّز وتقطع في لحمها الخاص !
ص 478
كم من واحدٍ رأيتهُ ينتفخ ويتمطط والشعب يصيح من حولهِ :
(( إنظروا هو ذا إنسان عظيم ))
لكن مانفع كلّ منافيخ الحدّادين ؟
فبالنهاية لا يخرج منها سوى الريح !
.....
مَنْ ذا الذي يسعى اليوم للعظمة فيوّفق ؟
الأحمق وحدهُ ينجح في ذلك !
ص 479
لكن الشيطان لا يكون في المكان المُناسب أبداً
هناك حيث يُحتاج إليه ,دائماً يأتي مُتأخراً
ذلك القزم الأعرج الملعون !
ص 486
لكَمْ فشلَ في الكثير ممّا عملَ ذلك الخزّاف الذي لم يتعلّم صنعتهِ كما ينبغي!
أمّا أن ينتقم من أوانيهِ ومخلوقاتهِ لأنّهُ فشلَ في صناعتها على الوجه المطلوب .فإنّ ذلك كان خطيئة في حقّ الذوق السليم !
ص 488
أيّة أشياء جميلة وهبني هذا اليوم ,كي يعوّض لي عن بدايتهِ الكريهة .
وأيّ مُحادثين عجيبين إلتقيتُ بهم على هذا الطريق !
ص 489
ولكُم أن تتصوّروا الحالة التي غدا عليها زرادشت وما حدثَ لقلبهِ
فعندما إستمع الى تلك الكلمات تملّكتهُ الشفقة ,وهوى دفعة واحدة مثل شجرة بلّوط قد صمدت طويلاً أمام ضربات العديد من الحطّابين .
شجرة تهوي بكّل ثقلها فجأةً بما يُرعِب الحطّابين أنفسهم !
أؤلئك الذين كانوا لايريدون غير سقوطها .
لكنّهُ سرعان ما هبّ واقفاً من جديد ,وقد غدا وجههُ الآن قاسياً صلباً !
ص 492
لزمنٍ طويل جداً , ظلّ هؤلاء الأصاغر يُلاقون عبارات الإستحسان .
وأخيراً مُنِحوا السلطةَ أيضاً .
والآن ها هُم يكرزون بهذا التعليم : (لا خيرَ سوى ما يعتبرهُ صغارَ الناسِ خيراً) . و(الحقيقة) التي تطلع من فم ذلك (القديس) العجيب الناطق بإسم الصغار والذي يقول عن نفسهِ ...( أنا الحقّ ) !
ص 494
ذلك الدعيّ الذي لا يعرف التواضع ,هو الذي جعلَ أصاغر الناس يرفعون أعرافهم في السماء مثل الديكة .
هو الذي لم يكن قد علّمهم ضلالاً يسيراً لما كان يكرز بينهم :
(( أنا هو الحقّ )) !
ص 495
الفاعل وحدهُ هو الذي يتعلّم !
ص 498
لو كان بإمكان الإنسان أن يمتلك الدُنيا بكليتها ,فأيّ نفع في ذلك لهُ إذا لم يتخلّص من بؤسهِ .
بؤسهِ الأعظم هو ما يُسمى اليوم .. بالقرف !
ومَن مِنَ الناس ليس لديهِ ملء القلبِ والفمِ والعين من القرف ؟
قرفٌ من كبار أثريائنا ,سجناء الثروة .
قرف من هذا الرعاع المزوّر المتحلّي بالذهب .
أؤلئك لا شيء يميّزهم في الحقيقة عن العاهرات .
رعاع من فوق , ورعاع من تحت .
فأيّ معنى اليوم ل غني وفقير ؟
لم أعد أرى شيئاً من هذا الفرق ,لذلك هربتُ بعيداً !

(هكذا تكلّم الرجل المُسالم عندما قابل زرادشت )
ص 500
إنّ العطاء فن !
وهو أرقى أشكال المكر في براعة الخير .
***
ص 507
إذا ما كانت لي من فضيلة ,فهي أنّني لم أكن لأخشى أيّ ممنوع !
***
وعندما يُغيّر الشيطان جلدتهِ ,ألا يسقط عنهُ إسمهُ أيضاً ؟
إذ إسمهُ أيضاً جلدة !
ولعلّ الشيطان نفسه مجرّد جلدة !
***
آهٍ كيف زالَ عنّي كلّ إعتقاد بالخير ,وكلّ خجل ,وكلّ إيمان بالخيّرين ؟
تُرى أينَ ذهبت تلك البراءة الكاذبة التي كانت لديّ فيما مضى ؟
براءة الخيّرين وأكاذيبهم النبيلة !
ص511
مثلَ نسمة رقيقة لا مرئية ترقص فوق بحرٍ صقيل السطح
خفيفة بخفّة الريش , هكذا يرقص فوقي النُعاس الآن !
يُقنعني لا أدري كيف ,ويداعب روحي بيد رقيقة حنون .
يغلبني على أمري ويجعل روحي تتمدّد وتهجع !
ص 512
إنّ روحي العجيبة قد تذوّقت طيّبات كثيرة .
لكن هذا الحُزن الذهبي يضغطُ عليها ويهصرها .
وهاهي مثلَ سفينة تلجُ خليجها الأكثرُ هدوءً .
تتكىء الآن على اليابسة وقد أعيتها الرحلات الطويلة وبحار المجهول .
أليست الأرض أكثر وفاءً من البحار ؟
ص 512
إنّهُ ليكفي القليل ,كي يكون الواحدُ سعيداً !
هكذا قلتُ فيما مضى ,وكنتُ أعتقد نفسي فطناً .
لكن ذلك كان تجديفاً .
ذلك ما تعلمتهُ فيما بعد :
أنّ عقلاء المجانين ,لهم الأبلغ كلاماً !
ص 513
إنهض (قال مخاطباً نفسه) ,إنهض أيّها النوّام ! يا نوّام الظهيرة .
هيّا إنهضي أيتها الساقان العجوزتان ,لقد حان الوقت وآنَ الأوان .
إنهض أيّها القلب العجوز
كم ينبغي لكَ من الوقت كي تستيقظ من هذا النُعاس ؟
ص 534
ليس كافياً بالنسبة لي أن تغدو الصاعقة غير مُضرّة .
فأنا لا أريد أن اُحوّل مسارها .
بل عليها أن تتعلّم كيف تعمل لحسابي !
طويلاً ظلّت حكمتي تتجمع مثل سحابة ,غمامة تزداد صمتاً وقتامة .
هكذا تفعل كلّ حكمة سيكون عليها أن توّلد صاعقة يوماً ما !
هكذا تكلّم زرادشت
ص 535
لا تطلبوا ما يفوق طاقتكم !
هناك زيف خبيث لدى أؤلئك الذين يرومون أشياءً تفوق طاقتهم !
ص 536
والذي تعلمتهُ الرعاع في ما مضى دون براهين
كيف يُمكن دحضهُ ببراهين ؟
ص 537
لتحترسوا أيضاً من علماء (الدين) , إنّهم يحقدون عليكم .
ذلك أنّهم عقيمون !
هؤلاء يتبجحون بأنّهم لا يكذبون .
لكن العجز عن الكذب لا يعني البتّة حبّ الحقيقة .. لتحترسوا إذاً !
هكذا تكلّم زرادشت
 ص 539
إسألوا النساء ,فما من واحدة تَلِدْ ,لمُتعة تجدها في الولادة !
ص 539
من أرادَ أن يكون أولاً ,فليحترس أن لا يصيرَ آخراً !
ص 540
خائفينَ خجولين مرتبكين ,مثلَ نمرٍ أخطأ قفزتهِ
هكذا أراكم أيّها الناس الراقون غالباً ما تتسللّون منسحبين جانباً
لقد أخطأتم رمية نرد !
ص 540
وإذا ما فشلتم في أمرٍ عظيم , فهل يعني ذلك أنّكم أنفسكم فاشلون ؟
ص 541
أتُرى ينبغي على المرء أن يلعن حيثُ لا يحّب ؟
إنّ هذا يبدو لي سلوكاً عديم الذوق  !
ص 545
حتى أسوء الأشياء ,لها قدمان للرقص !
***
مَنْ منكم بإستطاعتهِ أن يضحك ويكون في الوقت نفسه سامياً ؟
الذي يصعد الى الجبال الشواهق يضحك من كلّ مآسي المسرح ومآسي الحياة !
ص 546
مُباركة هي روح العقول الحُرّة جميعها .
العاصفة الضاحكة التي تذرو التراب في أعين كلّ السوداويين والمُبرقعين بالسِهام .
***
ص 546 / يقول عن الضحك :
تاجُ الضاحكين , هذا التاج المُكلّل بالورود .
إليكم أقذف بهذا التاج يا إخوتي .
لقد أعلنتُ الضحك .. مُقدساً .
أيّها الناس الراقون ,فلتتعلموا أن تضحكوا  !
ص 583 / ( كرّرتُ هذه العبارة مرتين عن قصد )
مَنْ يُريد أن يقتل قتلاً جذرياً لابُدّ أن يضحك !
ليس بالغضب يُقتَل المرء , بل بالضحك  !
ص 560
ثمّ تحدّث رجل التدقيق والتمحيص فقال :
{إنّ الخوف هو الشعور الفطري والأساسي في الإنسان .
لأنّ الخوف من الحيوان الوحشي هو ما لقّنهُ الإنسان منذ أقدم العصور .
بما في ذلك الخوف من الحيوان الذي يُخبّأهُ في داخلهِ ولا يطمئن إليه .
ذلك الذي يُسمّيهِ زرادشت .. الدابة الداخليّة !
هذا الخوف القديم الضارب بعيداً في الزمن وقد غدا مُهذباً روحانياً وعقلياً
ذلك هو الذي يُسمى اليوم فيما يبدو لي .. عِلماً !}
هكذا تكلّم رجل التدقيق والتمحيص .
لكن زرادشت الذي عادَ تواً الى مغارتهِ ,وكان قد سمع و حزر هذه الخطبة الأخيرة قذفَ إليه بقبضة من الورود وهو يضحك من ((حقائقه ِ))
ماذا ؟ ماهذا الذي كنتُ أسمعهُ هنا ؟ قال صائحاً
حقاً أقولُ لكَ إنّهُ ليبدو لي أنّكَ أحمق ,أو أنّني أنا الأحمق .
أمّا (( حقيقتكَ )) فسأقلبها على رأسها حالاً ,ودفعة واحدة .
فالخوف هو الإستثناء لدينا !
لكن الشجاعة والمغامرة والنزوع الى إرتياد المجهول والى كُلّ مُمتنع بعيد المنال .
الشجاعة هي التي تكوّن مُجمل التأريخ القبلي للإنسان فيما يبدو لي .
هو الذي إستهوتهُ كلّ فضائل الوحوش الكاسرة وأكثرها شجاعة فإسترقها منها ,بعدها فقط تحوّل الى إنسان !
ص 565
الصحراءُ تمتد وتتسع , وويلٌ لمن يحمل صحاري في داخلهِ !
ص 583
مَنْ يُريد أن يقتل قتلاً جذرياً لابُدّ أن يضحك !
ليس بالغضب يُقتَل المرء , بل بالضحك  !
ص 594
لئن كان الوجعُ عميقاً , فالغبطةُ أعمق من مُعاناة القلب !
ص 594
أيّتها الكَرمة
كُلّ ما غدا مُكتملاً وكُلّ ناضج يُريد أن يموت .
لكن كُلّ ما لم يبلُغ النضج ,يُريد أن يحيا !
ص 594
(( مُرّ وإندثرْ يقول الألم , مُرّ وإندثر أيّها الوَجَع ))
لكن كُلّ ما يتألّم يُريد الحياة !
ص 595
هل قلتُم مرّة نعم للغبطة ؟
أي أصدقائي فقد قُلتم  إذاً نَعَم لكلّ الآلام أيضاً .
إذ الأشياء جميعاً مترابطة متداخلة متعاشقة !
ص 595
إنّ كُلّ غبطة تُريد الخلود !
ص 598
أيّها الكوكب العظيم !
( هكذا خاطب الشمس كما سبقَ أن خاطبها فيما مضى )
أيّةُ سعادة ستكون لكَ أيّها الكوكب العظيم لو لم يكن لديكَ هؤلاء الذين تضيؤهم بنوركَ ,يا عين السعادة العميقة !
*****
إنتهى تلخيص كتاب (( هكذا تكلّم زرادشت )) !
أتمنّى أن ينتفع بهِ من لا يملك الوقت الكافي للقراءة .
تلك الأجمل ما في الحياة ,في ظنّي !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 مارس 2014

13  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تشجيع العامة على القراءة العلميّة ! في: 21:30 05/03/2014
تشجيع العامة على القراءة العلميّة !

مقدمة :
قادني مقال (مَن هو المثقف ؟) نُشِرَ مؤخراً  للدكتور خالد منتصر ,الى قائمة بعشرين كتاباً ,ينصحُ بها العامة ب (( الثقافةِ العلمية )) !
وهذا حسب ظنّي لأجل تحسين طرق تفكيرهم بالإبتعاد عن (القراءة الصفراء) والإقتراب قدر الإمكان من الطرق العلمية المنطقية العقلانية .
أوّل هذه الكتب التي أنزلتها على جهازي ربّما تأثراً بإسم المؤلف الذي أعتبره معلّمي الثاني في الحياة (الأوّل هو د.علي الوردي بالطبع ) .
هو التالي :
[ مقتطفات من كتاب فصول من الكتابة العلمية : د. ريتشارد داوكنز]
في الواقع كنتُ قد كتبتُ ( وتناوبتُ على ذلك مع صديقي الكاتب / شامل عبد العزيز) في الأعوام الماضية العديد من المقالات عن هذا العالم البايولوجي الفذّ (د. ريتشارد داوكنز) وتأثرّه بداروين وعلومه وأفكارهِ .
وأفرغنا بعض أفلامهِ وشرائطهِ على النت بشكل مقالات أثارت الإهتمام والحوار والجدل في حينها !
وحسب ظنّي فإنّ داوكنز يهّمهُ كثيراً وصول أفكاره العلمية الى عامة الناس . لذا هو سار على ذلك النهج الذي إتبعهُ بعض العلماء بالكتابة العلمية ,لكن بطريقة أدبية مشوّقة ,وأحياناً شاعرية أو رومانسية !
***
في الواقع ,شعوبنا البائسة إستطيبت أو (إستظرفت) النوم في العسل !
وتُجّار الدين يستسهلون العمل في الدين ,كونهم يعرفون أنّ هذا الطريق لا يحتاج الى جهد عضلي ولا حتى عقلي ويكسبون به أيضاً لقب عالم دين .
وفي نفس الوقت يدّر عليهم ((الملايين)) من السلاطين والأتباع على حدٍ سواء .لمجرد إصدارهم فتاوي حقيرة لقتل الناس ,والأمثلة حولنا أكثر من الهّم على القلب !
إنّ قراءة الكتب الصفراء (التي يسمونها تراثيّة) ,هي أحد أهمّ أسباب تخلّفنا لما تحويه من  أكاذيب , تقود الى تناقضات خطيرة في شخصية القاريء .لكن العامة تُقدم عليها لسهولتها حيث لا تحتاج دماغ صاحٍ .
يخدعون أنفسهم والناس بظنّهم أنّهم يتثقفون بتلك الكتب لتنفعهم في الدنيا والآخرة .
بينما الكتب العلمية , مكروهة ودمّها ثقيل عند العامة , فيهجروها رغم أنّ فيها تجارب وحقائق ونظريات وفرضيات تخاطب العقل السليم والمنطق القويم وحتى الفطرة الإنسانية السليمة .
والآن سأختصر لكم بعض السطور المُتفرقة من فصول الكتاب المذكور أعلاه ,والتي أعجبتني شخصياً .وهي من عرض وترجمة (شفيق السيّد صالح) .وتدّخلي لا يتعدى الحركات والفواصل وبعض الأمثلة لتقريب الفكرة .وسأجعل المقال بشكل أجزاء , للتسهيل على القاريء الكريم .
******
الجزء الأول / لماذا تتغيّر الأشياء ؟
العالم الكيميائي (بيتر أتكنز ) مواليد 1940 في بريطانيا ,و اُستاذ في جامعة إكسفورد , يقول عنه د. ريتشارد داوكنز ما يلي :
[أنّهُ أرقى كُتّاب الأدب العلمي ورائد في خفة الدم العلمية  .
واُستاذ في الكتابة الشاعرية التي تتغنى بعجائب العلم !]
***
ويحدّثنا (بيتر أتكنز) في كتابه (التفكير في الخَلق) عن نوعيّة الطاقة المُنتجة للحضارة مقارنةً بتلك التي تهدم ولا تبني .
فيقول في فصل : لماذا تتغيّر الأشياء ؟
التغيير يتخّذ أشكالاً عديدة منها بسيط مثل /إستقرار الكرة بعد أن تتقافز على الأرض ,أو ذوبان الثلج .
وهناك تغيير أكثر تعقيداً مثل / الهضم والنمو والتكاثر والموت !
بينما هناك تغيّرات غاية في الرهافة مثل/ تكوين الآراء أو خلق ورفض الافكار .كل تلك الأمثلة إنّما هي مظاهر للتغيير منبعها واحد !
***
يضيف أتكنز :إنّ التغيير المُنظّم , والتحايل للوصول الى نهاية ما
(مثل محصول الزرع أو تكوين الرأي)
تدفعهُ نفس الأشياء التي تجعل قفز الكرة يتوقف والجليد يذوب .
كلّ التغيّرات (كما سأبيّن) تنبع من الإنحدار نحو الفوضى !
إنّ البُنية العميقة للتغيير ... هو التحلّل !
وما يتحلّل هو ليس كميّة الطاقة , بل نوعيّة الطاقة !
خلال مسارها نحو التغيير , تتبعثر الطاقة أو تتوزع بشكل فوضوي !
(مثل إنهيار بيت مبني من ورق اللعب)
وبالطبع عندما تتبعثر الطاقة فإنّها تفقد قوتها الأصلية في التأثير!
إذن نوعية الطاقة وليس كميّتها هي التي تنتشر في الفوضى .
***
إنّ التحكّم في التحلّل , هو ما يُنتِج الحضارات وكلّ أحداث العالم والكون بأسره !
إنّهُ مسؤول عن كلّ التغيّرات الملموسة التي تحدث للأحياء والجماد !
وما نعنيه بنوعيّة الطاقة هو مدى تشتّتها !
فالطاقة العالية النوعية /هي طاقة متمركزة في المكان Localized
لكن الطاقة المنخفضة النوعية(المهدرة) فهي طاقة منتشرة بشكل فوضوي
ويتّم حدوث الأشياء عندما (( تتركز)) الطاقة .
لكن عندما ((تتشتت)) الطاقة فإنّها تفقد قدرتها على إحداث التغيير .
***
مثال للتوضيح من كاتب السطور :
الإنسان الغربي (عموماً) يعمل بنوعيّة أفضل وينتج أكثر , كونه يركز تفكيره وجهده وطاقته في عملهِ .
لكن في حالة إنشغال عقلهِ (أوبالأحرى خلايا دماغهِ) بأشياء اُخرى كالموت وعذاب القبر والحياة الأخرى والجنّة (وحورياتها وغلمانها) .
أو بظلم الحاكم وفساد الحكومة وفقر الحال ..وما شابه .
فإنّ طاقتهِ تتشتت (تنتشر بشكل فوضوي) .. فلا ينتج إلاّ قليلا !
وكلّنا يعلم تأثير الحُكام الطُغاة وتُجار الدين البُغاة ,على حياتنا !
***
خلاصة فكرة أتكنز , بصيغة اُخرى :
كلّ الأفعال هي سلسلة من التفاعلات .
كلّ الآليات موجودة في التفاعلات الكيميائية من الفكرة الى الفعل .
التفاعل الكيميائي في أبسط صورهِ / هو إعادة ترتيب للذرات !
الذرّات في ترتيب معين تُشكل نوعاً من الجزيئات .
لكن في ترتيب آخر ,ربّما بالحذف أو الإضافة تشكل نوعاً مختلفاً .
هذا ينطبق على سلوك البشر الذي هو أيضاً سلسلة من التفاعلات .
قد تُنتج أفعاله حضارة متقدمة .
أو قد تقود أفعاله (في ترتيب آخر للذرات والتفاعلات) الى هدم الحضارة الموجودة أصلاً !
مثال آخر :
لاحظوا هذه المقاربة بين التفاعلات الكيميائية و حضارات الشعوب !
في بعض التفاعلات يتغيّر الجزيء في الشكل فقط .
مثال :النهضة العمرانية في بلاد (البترو أوالبدو دولار لو شئتم) .
هذه نهضة شكليّة ظاهرية وليست جوهرية تمتد الى جوهر الإنسان .
لكن في تفاعلات اُخرى يتبنى الجُزيء بعض الذرات المُهداة إليه من جُزيء آخر ,فيحتويها ويصبح مركب أكثر تعقيداً .
مثال : الولايات المتحدة الأمريكية التي تقبّلت هجرات البشر من مختلف الأنواع  والأعراق ,وإحتوتهم بطريقة معقولة ( كانت ظالمة للبعض في البداية ) فتشكلّت حضارة هي الأقوى المعروفة الى يومنا !
***
الجزء الثاني :
داوكنز يتحدّث عن معلمهِ داروين !
يقول د. ريتشارد داوكنز عن العالم الشهير( جارلس داروين ) وكتابه الأخير عن الديدان ,الذي كان بعنوان (( تشكيل التربة بواسطة الديدان عن طريق ملاحظة عاداتهم )) وكتبه عام 1881 ... يقول داوكنز ما يلي :
كنتُ مُحتاراً حول حُبّ داروين  للطبيعة في عملها الصغير الدؤوب (يقصد دراسته لعمل الديدان في التربة) , ورغبته الجامحة في إرساء المباديء التي تحكم التطوّر و التأريخ الطبيعي العلمي .
ظللتُ محتاراً حول هذه النقطة , وتسائلتُ هل كان داروين واعياً لما أنجزهُ عندما كتب سطورهِ الأخيرة ؟
أم أنّهُ كان ينطق من حدس داخلي كما يفعل العباقرة أمثاله ؟
ثم قرأتُ الفقرة الأخيرة من كتابه .. فهزّتني فرحة الإكتشاف !
لقد كان ذلك العجوز البارع  ... يعرف تماماً  ما يفعل !
في كلماته الأخيرة عاد الى بداياتهِ .
قارنَ أعمال تلك الديدان بأعمال شُعَبِهِ المرجانية الأولى ( في المحيط قرب أفريقيا)
ثمّ أتمّ مُنجَز حياتهِ بالحديث عن الكبير والضئيل ( الشُعَبْ المرجانية , والديدان ) ,فكتب داروين :
(( إنّ المحراث هو من أقدم وأغلى إختراعات الإنسان . لكن قديماً جداً وقبل إختراع المحراث كانت الأرض وما زالت يتمّ حرثها بإنتظام بواسطة ديدان الأرض .
أشّك أنّ تكون هناك الكثير من الحيوانات التي لعبت دوراً هاماً في تأريخ العالم مثلما فعلت تلك المخلوقات الدُنيا !
مع ذلك هناك حيوانات أكثر ضآلة منها في التنظيم إسمها .. الشُعَبْ المرجانية
قد قامت بعمل أكثر وضوحاً عندما أقامت أعداداً لا حصرَ لها من الجُزر والصخور المرجانية في المحيطات العظيمة . لكن عملها ينحصر تقريباً في المناطق الإستوائية ! ))
***
الجزء الثالث :
فصل من كتابة العالم هالدين !
J.B.S.Haldane  ...  جَي بي إس هالدين
عملاقٌ آخر من عمالقةِ علم الجينات والبايولوجي والتطوّر الطبيعي .
إشتهر بدراساته حول حجم الحيوان المناسب .
ويُسمى ذلك الآن : مبدأ هالدين !
إستعار العلماء هذا المبدأ في فروع علمية اُخرى كالإقتصاد والسياسة والإجتماع .
***
ملخص مبدأ هالدين :كلّ كائن لهُ حجم يتناسب مع طبيعتهِ !
وكلّما زاد الحجم , زادت إحتياجات الكائن وصعوبات حياتهِ .
ولو حدث تغيير كبير في الحجم , فإنّ هذا التغيير يحمل معهُ لا محالة تغيراً في تركيب الكائن!
(ربّما يقصد أنّ السمنة المُفرطة مثلاً تؤثر على الجينات وتغيّر الصفات الوراثية ) ,لأنّهُ يضرب المثل التالي :
الغزال ذلك المخلوق الرشيق ذو الأرجل النحيفة الطويلة .
لو أصبح أكبر حجماً , لتكسّرت عظام سيقانه .
ما لم يحدث شيئاً من إثنين :
الأول : أن تصبح أرجُل الغزال أقصر وأسمك ..وحيد القرن مثلاً !
 بحيث يجد كلّ جزء من الجسم مايوازيه من عظام تقوى على حملهِ
الثاني : يمكن للغزال أن يضغط جسدهِ ثمّ يمّد أرجلهِ الى الخارج كما تفعل الزرافة كي تحافظ على توازنها .
***
إستعار المفكر كريستوفر ألكسندر مبدأ هالدين هذا فقال عن أثينا القديمة :
[ إنّ المدينة الصغيرة , هي أكبر دولة ديمقراطية مُمكنة ]
***
الجزء الرابع :
كيف غيّرت الأزهار العالم ؟ .. لورين أيزلي !
How Flowers Changed the World ? Loren Eiseley
عندما نتحدّث عن الحياة على سطح الأرض فأوّل ما يتبادر الى أذهاننا مملكة الحيوان .
ناسين أنّ هناك مملكة اُخرى أضخم وأكثر تنوعاً وأقدم عمراً هي مملكة النباتات !
بدون النباتات لا يُمكن إستغلال طاقة الشمس .ولا إفراز الأوكسجين في الهواء الذي نتنفسه . ولا غذاء للحيوانات آكلة النباتات .. وبالتالي لا غذاء للحيوانات آكلة اللحوم .
عندما ظهرت الزهرة لأوّل مرّة  قبل 140 مليون سنة كان هذا فتحاً كبيراً للحياة على الأرض !
حيث تنوّعت الحياة النباتيّة وظهرت الفواكه والخضراوات , وإزدهرت الحشرات والطيور نتيجة المنفعة المتبادلة بين الحشرات حاملة حبوب اللقاح لتخصيب الزهرة , والرحيق والغذاء الذي تهديهِ الزهرة للحشرات .
ومن المصادفات أو المتلازمات أن تزدهر الثدييات في نفس الوقت تقريباً الذي صاحب ظهور النباتات الزهرية .ثم سادت الأرض بعد إنقراض الديناصورات .
يقول د, ريتشارد داوكنز عن العالم لورين إيزلي صاحب الفقرة السابقة :
[ كان عالماً أمريكياً آخر من ذوي المواهب في الكتابة الغنائية . إسلوبه يستمد شاعريته من العلم نفسه . ومن مُخيلة الكاتب العلمية الإبداعية ] .
***
هذه الفقرة من بحث أعدّه بعنوان (الرحلة الكبيرة ) :
كلّ الشعراء يعرفون أنّ الزهور جميلة ,لكن قليل مُنهم مَنْ يُدرك أهميتّها . وهذا ما عبّر عنه الفيزيائي ريتشارد فيمان :
[ الجمال هناك متاح لي ولك َ.لكنّي أرى جمالاً أعمق غير متوّفر للآخرين
أرى التفاعلات المُعقدة للزهرة .. لونها الأحمر .
تُرى هل تلوّنَ النبات أثناء تطوّرهِ كي يجتذب الحشرات ؟
لكن هل تستطيع الحشرات رؤية هذا اللون ؟
هل لهم إحساس بالجَمال ؟]
***
ثم يُكمل د. ريتشارد داوكنز تعليقه على قول فيمان :
لقد تكلّم ريتشارد فيمان هنا بإسم كلّ العلماء
( رغم أنّ مُعظم الحشرات لا ترى اللون الأحمر )
لكن لورين إيزلي عبّر عن جمال الزهرة بشكلٍ أفضل !
***
ولاحظوا مرّة اُخرى  من القطعة التالية كيف أنّ الكتابة العلمية بطريقة أدبية , ممتعة بل ساحرة .
الزهرة التي غيّرت العالم !
عندما تفتّحت الزهرة الأولى على تلٍ مرتفع في أواخر عصر الديناصورات ,كانت الرياح هي التي لقحتها !
مثلها مثل أقاربها الأوائل من أشجار الصنوبر مخروطية الشكل .
كانت وردة لا تلحظها العين ,لأنّها لم تكن قد طوّرت بعد الفكرة
التي تجتذب بها الطيور والحشرات , لتحمل إليها حبوب اللقاح .
كانت مازالت تخضع لهوى الرياح !
***
كثير من النباتات في المناطق التي يندر فيها وجود الحشرات
مازالت تتبع هذه الطريقة ( اللقاح بالرياح ) .. حتى اليوم !
لقد كانت الزهرة ( وبذورها الناتجة عنها ) حدثاً جديداً وعميقاً في عالم الأحياء !
كان هذا الحدث يساوي الفارق في عالَم الحيوان بين السمكة التي تضع بيضها في الماء ,والثدييات التي تحتفظ بصغارها داخل جسمها حتى يكتمل نموّ الأجنة فتصبح قادرة على البقاء !
مع الثدييات أصبح الهدر البايولوجي أقلّ .
وهو نفس ما يحدث مع النباتات المُزهِرة ( ذوات الزهرة )  !
***
الجزء الخامس :
عجائب الدنيا السبع   The seven wonders  ..العالم لويس توماس !
إذا تكلمنّا عن جنسنا البشري , فإنّنا ما نزال جنساً حديثاً بل شديد الحداثة .
وبالتالي لا يُمكن الثقة فيه !
لقد إنتشرنا في كلّ أرجاء الأرض منذ بضعة آلاف من السنين فقط .
وهو لاشيء بالقياس لساعة التطوّر البايولوجي .
وفي هذا الإنتشار هدّدنا بإنقراض أنواعاً اُخرى من الحياة .
والآن نُهدّد أنفسنا !
مازال أمامنا الكثير لنتعلّمهُ عن الحياة .لكن ربّما ينفذ منّا الوقت قبل أن نتعلّم .إنّما مؤقتّاً نظّل إعجوبة من العجائب !
***
الجزء السادس :
من كتاب الجدول الدوري / بريمو ليفي !
يحاول هذا العالم جلب إنتباهنا الى أهميّة العناصر المكونة للجدول الدوري إذ لا يكفي ان نعلم عددها وأسمائها ونسبتها في الغلاف الجوي .علينا أن نعلم بعض صفاتها ووظائفها و((أهميتها)) في حياتنا على هذا الكوكب .
لأنّ ذلك سيّوجهنا نحو التصرف الأفضل مع البيئة وعناصرها .
يتسائل مثلاً عن الهيدروجين ومعرفتنا به فيقول :
هل تُدرك الدور الذي لعبه ومازال , الهيدروجين في تكوين النجوم ونشوئها .. ثمّ إضمحلالها وإختفائها ؟
بدون هيدروجين .. لا شمس .
وبدون شمس .. لا نبات .
وبدون نبات .. لا حيوان  !
ثمّ يتابع العالم (( بريمو ليفي )) حكاية ذرة الكربون  .. ظهورها وإنتقالها عبر الرياح والبحار .
وأخيراً إستقرارها على ورقة الشجرة لتساهم في عملية التركيب الضوئي
***
تنفذُ ذرّة الكربون الى داخل الورقة الخضراء ,فتصطدم بعدد لا حصرَ لهُ من ذرات النتروجين والأوكسجين .
و عندما تتلقى الرسالة الحاسمة من السماء .. ( حزمة من أشعة الشمس )
فإنّها تتخلص من أوكسجينها ( كانت بشكل CO2 ) .
ثمّ تتحّد مع الهيدروجين والفوسفور ,مكونةً سلسلة عضوية هي عنصر الحياة (والطاقة) .
كلّ ذلك يحدث في صمت  .. وفي لمح البصر .
وفي درجة حرارة وضغط الغلاف الجوي المُحيط .. ومجاناً  !
ثمّ يقول ليفي ما يلي :
زملائي الأعزّاء .. لو تعلّمنا أن نفعل مثلما تفعل النباتات ,لأصبحنا أنصافَ آلهة ! ولكُنّا حللنا مشكلة الجوع في هذا العالم  !
****
ثمّ يكمل العالم (( بريمو ليفي )) قصته عن غاز ثاني أوكسيد الكاربون CO2 هذا الغاز الذي يُشكّل المادة الأولية للحياة والذي يعتمد عليه كلّ كائن حيّ .ويكون المآل النهائي لكلّ ذي لحم .
هذا الغاز يُشكّل كمية ضئيلة جداً (قد نعتبرها تلوثاً) من الغلاف الجوي .. فقط 0,031
لكن من ذلك الغاز (المُلّوِث ) المتجدّد في الهواء ,ننحدرُ نحنُ الحيوانات والنباتات وبني الإنسان .
بكلّ ملياراتنا العديدة المُتصارعة , وتأريخنا الذي يعود لآلاف السنين
بكلّ حروبنا وعارنا ونُبلنا وكبريائنا  !
ذرّتنا الآن مزروعة في بناء معماري بكلّ معنى الكلمة
إنّهُ مركّب جميل سُداسي الشكل ذائب في ماء العنب .. إنّهُ جُزيء الكلوكوز  !
وهذهِ مرحلة تؤهلّها لاحقاً للإتصال بعالم الحيوان .
قَدَرُ النبيذِ أن يُشرَب ... وقَدَرُ الكلوكوز أن يتّم أكسدتهِ  !
***
كيف تتحوّل ذرة الكربون التي دخلت الى أجسامنا عن طريق النبات مثلاً الى طاقة ؟
يُكمل العالم ( بريمو ليفي ) شرح ذلك :
شاربُ النبيذ , أو آكلُ العنب يحتفظ بالكلوكوز في جسمهِ ,لوقتٍ قد يحتاجُ فيه إنتاج الطاقة ( الجريّ مثلاً ) .
عندها نقول وداعاً للشكل السُداسي !
فجزيء الكلوكوز يجري في الدم في أصغر الألياف العضلية (في الفخذِ مثلاً)
حيث سينقسم فجأةً الى جُزيئين مُتماثلين من حامض اللاكتيك !
هذا الحامض سيتّم أكسدته بالأوكسجين القادم من الرئة عبر الدم .
ونتيجةً لهذه الأكسدة ينتج جُزيء جديد من ثاني أوكسيد الكاربون CO2
تتولى الرئة دفعهُ مرةً اُخرى الى الهواء .مُخلفاً وراءه الطاقة التي ساعدت العدّاء على الجري ... تلك هي الحياة !
***
الجزء السابع :
من كتاب البحر من حولنا / راتشيل كارلسون ( 1901 حتى 1964 )
The sea around us  / Rachel Carson   
***
عندما يُفتّش العلماء عن الحياة في كواكب اُخرى غير الأرض ,
فأوّل ما يبحثون عنه هو وجود البحار والمحيطات !
لماذا ؟
لأنّهُ بدون بحار ... لا توجد حياة  !
البحار هي مصدر الأمطار والماء العذب الضروري للكائنات الحيّة .
وهي تتحكم أيضاً في مناخ الأرض .
كما أنّها أكبر مستثمر لطاقة الشمس عبرَ التمثيل الغذائي .
إنّها تمتص معظم ثاني أوكسيد الكربون و تفرز ما بين ثلث الى نصف الأوكسجين في غلافنا الجوي .ناهيك عن التنوّع الغذائي الضخم الموجود في الماء .
***
الجزء الثامن :
لا يوجد بين العلماء مَنْ هو أكثر إثارة للجدل في العالم مثل
العالم الفيزيائي روبرت أوبنهايمر الملقّب (( أبو القنبلة الذريّة ))
وهو صاحب كتاب الحرب والأمم !
War and the Nations / J.Robert Andres Oppenheimer
وهذا مقتطف منه :
في 16 يونيو 1945 حدث أوّل إنفجار نووي ناجح إيذاناً بمولد القنبلة النووية .ثمّ جاء اليوم المشهود في 6 أغسطس 1945
عندما أسقطت القوات الأمريكية أوّل قنبلة نووية على مدينة هيروشيما اليابانية ,وكان إسم القنبلة الحركي هو الولد الصغير  Littel boy
بعدها بثلاثة أيام اُسقطت القنبلة الثانية على ناكازاكي
وكان إسمها الحركي : الرجل البدين   Fat man
لقد تسبب الولد الصغير والرجل البدين في قتل  120 ألف إنسان على الفور .وأكثر من هذا العدد بتأثير الإشعاع النووي فيما بعد !
***
المكارثية وإوبنهايمر !
بعد الحرب تمّ الإشتباه ب أوبنهايمر (كونه صاحب ميول شيوعية أصلاً) بتسريبه معلومات عن القنبلة الذرية الى الإتحاد السوفيتي وخضع لإستجواب (لجنة مكارثي) ,وتمّ إتهامه بأنّهُ خطر على الأمن القومي .
وطلب منه الرئيس إيزنهاور تقديم إستقالتهِ !
سنواته الأخيرة :
بالرغم ممّا حدث له إستمر أوبنهايمر يُحاضر في العديد من بلدان العالم
ضدّ إنتشار الأسلحة النووية ومخاطرها .
وكان معارض عنيد لإنتاج القنبلة الهيدروجينية القادرة على الفتك بملايين المدنيين !
تمّ إعادة الإعتبار لأوبنهايمر عندما منحه الرئيس كندي ميدالية الشرف
وسلّمها له الرئيس جونسون بعد مقتل كيندي بإسبوع  !
***
العالم روبرت أوبنهايمر ( أبو القنبلة الذرية ) كان مغرماً بالعلوم الإنسانية والنفسيّة أيضاً .
و من بين ما تعلّمه كانت اللغة السنسكريتية وقرأ بها (بها جافاد جيتا)
التي تعني اُغنية الربّ / وهي تعتبر الكتاب المقدّس للهندوسية !
***
إنّ حياة (( أوبنهايمر )) و نبوغهِ العلمي وسيرته المضطربة
تُعيد التساؤلات حول الإشكالية / بين العلوم كقيمة في حدّ ذاتها
وتطبيقاتها العملية , التي تصل أحياناً الى حدّ تدمير الحضارات  !
يقول د. ريتشارد داوكنز عنه :
روبرت أوبنهايمر / قائد فريق الفيزيائيين في لوس ألاموس
الذين صنعوا أوّل قنبلة ذرية .
قدّم إعترافاً جماعياً وهو على فراش الموت , عنما قال :
لقد إقترف الفيزيائيون بعض الخطايا  !
ثمّ إقتبس التالي من ( كتاب بهاجافادجيتا ) :
أصبحتُ أنا الموت ... مُدمّر العالم  !
***
الجزء التاسع :
كتاب الطبيعة غير الطبيعية للعلم / العالم لويس وولبرت
The unnatural nature of science / Lewis Wolpert
لويس ولبرت من علماء الأجنّة المُميّزين .له رؤية عن العلوم تختلف عن السائد القائل حزين( بأنّ العلم ينبع من بديهيات الحياة كما يراها الإنسان ))
فهو يقول :
(( إنّ العلم غالباً ما تتأتى نظرياتهِ مُخالفة للحدس الإنساني وعكس البديهيات المُسلّم بها )) !
***
الجزء العاشر :
البارون ... مارتن ريس  Martin Rees
عالم فلكي بريطاني ولد 1942
تدرّج في مناصبه العلمية حتى أصبح رئيس الجمعية الملكية لتطوير العلوم الطبيعية .
هو صاحب كتاب / ستة أرقام , القوى العميقة التي تُشكّل الكون !
Just six Numbers
يقول عنه د. ريتشارد داوكنز مايلي :
كرئيس للجمعية الملكية فإنّ مارتن ريس , ليس بغريب عن الرومانسية
الكامنة في العلوم والنجوم !
لقد قطعت الفيزياء الحديثة شوطاً بعيداً نحو تفسير الكون !
لقد أخذتنا الى الوراء بعيداً , الى الجزء الأوّل من الثانية التي تلت الإنفجار العظيم !
لكن تفسيرنا للإشكالات العميقة للوجود ,يقع في نصف دستة من الأرقام , ألا وهي القيم الثابتة في الفيزياء !
نحنُ نستطيع قياس تلك القيم الثابتة  Constants
لكنّنا لا نستطيع إستخراجها من نظريات الفيزياء الحالية .
إنّ تلك الأرقام موجودة .وكثير من الفيزيائيين ومنهم ( مارتن ريس ) نفسه يعتقدون أنّ قيمتها الدقيقة هي محورية وضرورية من أجل وجود كون قادر على إنتاج حياة بيولوجية قابلة للتطوّر !
***
مارتن ريس في كتابه ( أعلاه ) يتناول كل من تلك الأرقام  Constants على حدة .
الرقم الذي أخذتهُ هنا هو   N
وهو النسبة بين القوّة الكهربائية التي تُمسك بالذرات مع بعضها
وبين قوّة الجاذبية التي تُمسك الكون كلّهُ ببعضهِ  !
***
الأعداد الكبيرة والمقاييس المختلفة :
يقول العالم البريطاني ( مارتن ريس ) حول علاقة الإنسان وحياته بالنجوم والكون .. ما يلي :
سوف أشرح في هذا الكتاب الطرق العديدة التي تربطنا بالنجوم !
وكيف أنّنا لانستطيع فهم اُصولنا بمعزل عن المُحتوى الكوني .
هناك إتصال وثيق بين الفضاء الداخلي لعالم الذرات ,والفضاء الخارجي للكون !
إنّ حياتنا اليوميّة محكومة بالذرات وكيفية إتحادها مع بعضها لتكوين
جزيئات المعادن والخلايا الحيّة !
النجوم ولمعانها يعتمد على (النويّات) داخل تلك الذرات !
والمجرات تتماسك مع بعضها بسبب الجاذبية الناشئة عن حشد عدد هائل من الجسيمات تحت النويّة !
ذلك المدى العظيم من الأرقام هو شرط أساسي لوجود كون ذي أهمية .
إنّ كوناً لا يحتوي على تلك الأرقام الكبيرة هو كون بليد , وبالتأكيد غير قابل للعيش فيه .
إنّ الكون يحتاج لفترات طويلة من الزمن لتشكلّهِ .
بينما لا تستغرق العمليات على المستوى الذرّي سوى واحد على مليون من المليار من الثانية لتكتمل . بل أنّها تكون أسرع من ذلك داخل نواة الذرة .
إنّ العملية المُعقدة التي يتحوّل فيها الجنين الى جسد من لحم ودم وعظام
تتطلّب إنقساماً متتابعاً للخلايا , ثمّ تنوّعها .
وكلّ خطوة تتطلّب آلافاً من العمليات وتناسخاً للجزيئات .
ذلك النشاط لا يتوقف أبداً ما حيينا  !
مع ذلك فإنّ حياتنا ليست سوى جيل واحد في حياة الإنسان .
أو أنّنا لسنا أكثر من مرحلة في ظهور الحياة ككل .
إنّ الزمن المُذهل الذي يتطلبه تطوّر الكائنات يفتح آفاقاً جديدة للسؤال التالي : لماذا الكون بهذه الضخامة ؟
لقد إستغرق ظهور الحياة البشرية على الأرض 4,5 مليار سنة  !
***
الجزء الحادي عشر :
من كتاب ستيفن هوكنغ ( مختصر لتأريخ الزمن ) !
ذات مرّة تسائل آينشتاين : تُرى ماذا كانت الخيارات المتاحة أمام الله في خلق الكون ؟
هناك نظريات عدّة حول الكون
لكن حتى لو كانت هناك نظرية شاملة واحدة , فإنّها مجموعة من القواعد والمعادلات .
ما الذي ينفخ النار في تلك المعادلات حتى يصبح هناك كون ؟
إنّ النموذج العلمي للكون المبني على الرياضيات ,لا يستطيع الإجابة على تساؤلات من نوع :
لماذا كان يجب أن يكون هناك كون ؟
لماذا أتعب الكون نفسه هكذا حتى يأتي الى الوجود ؟
هل النظرية الموحّدة هي قوية ومُلحّة الى درجة أن يصبح وجودها نفسه ضرورة ؟ أم أنّها تحتاج الى خالق ؟
وإذا كان الأمر كذلك , فهل لهُ تأثيرات اُخرى على الكون ؟
ثمّ مَنْ خَلَقَ الخالق ؟
***
حتى الآن فإنّ معظم العلماء مشغولين بتطوير نظريّات جديدة للإجابه على سؤال: ما هو الكون ؟
ولم ينشغلوا بسؤال : لماذا وُجِدَ الكون ؟
أمّا هؤلاء الذين من صميم عملهم أن يسألوا ( لماذا ) .. فهم الفلاسفة !
لكنّ الفلاسفة لم يستطيعوا مجاراة تطوّر النظريات العلمية .
في القرن ال 18 إعتبر الفلاسفة أنّ كلّ المعارف الإنسانية بما فيها العلم هي من إختصاصهم .وناقشوا أسئلة مثل : هل للكونِ بداية ؟
لكن في القرنين ال 19 وال 20 أصبح العلم تقنيّاً جداً , ورياضياً جداً !
وأعقد من أن يفهمهُ الفلاسفة أو أيّ إنسان عدا حفنة قليلة من العلماء .
لقد تقلّص نطاق بحث الفلسفة الى الدرجة التي قال عنها ( ويتجنشتين )
وهو أشهر فلاسفة القرن : إنّ المهمّة الوحيدة الباقية للفلسفة هي التحليل اللغوي !
يا لهُ من إنحدار سيّء للتقاليد الفلسفية العظيمة من أرسطو الى كانط .
مع ذلك لو قُدّرَ لنا أن نكتشف نظرية شاملة .
فإنّها يجب ان تكون مفهومة في خطوطها العريضة لكلّ الناس وليس لحفنة من العلماء !
عندها سنكون جميعاً فلاسفة وعلماء واُناساً عاديين , قادرين على المشاركة في النقاش والتساؤل عن : لماذا نحنُ , والكون .. موجودين ؟
ولو أنّنا وجدنا الإجابة عن هذا السؤال , فسيكون ذلك أكبر إنتصار للعقل البشري . لأنّنا ساعتها فقط قد نعرف فكر الله !!!

إنتهى تلخيص
[ مقتطفات من كتاب فصول من الكتابة العلمية : د. ريتشارد داوكنز]
 أشكر كلّ من قرأ وأفاد معارفهِ بما قرأ !
في ديباجة كتابه ( هكذا تكلّم زرادشت ) , يقول فردريك نيتشه ما يلي :
[ على الحكمة أن تكون مثل الشمس تشّع على الجميع .وأن يكون بوسعها أن تقذف ولو بشعاع باهت على أكثر الأنفسِ حطّةً وإتضاعاً ! ]
***
رابط مقال د. خالد منتصر / من هو المثقف ؟ تضم قائمة ال20 كتاب المقترحة !
http://www.cairo-now.com/news-13-38099.html

تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
5 مارس 2014




14  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة ! في: 13:31 28/02/2014
ردّ مختصر للتعليقات الأخيرة من الأصدقاء
تحيّة وشكر للأصدقاء الأعزاء / برديصان , منصور زيندو , نيسان سامو , كاثوليك , كمال لازار بطرس ( مع حفظ ألقاب الجميع )
أعتذر عن تأخّر الرّد .. واُكرّر عزائي الحار لجميع البشر الذين يؤلمهم ألم الإنسان العادي مهما كان لونه او دينه أو أصله !
ولنعمل معاً على حثّ الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والجمعيات والنوادي .. وما إلى ذلك
 بالضغط من أجل إستصدار قوانين  دولية علنية  لتجريم
أصحاب فتاوي القتل ... كونهم منبع للإرهاب يجب تجفيفه اليوم قبل الغدّ !
***
تحيّة خاصة للعزيز / كمال لازار بطرس , ودعوته الكريمة لزيارة الجمعية الثقافية الكلدانية في عينكاوة
كان ليسعدني ذلك ولو على سبيل اللقاء والتحيّة والتعارف ... ( إذا لا أظنني خطيب مفوّه ) إنّما هي أفكاري الخاصة التي
سيطرت على كياني بعد كلّ الذي رأيته في حياتي في بلادنا البائسة من ظلم شنيع وقسوة تأباها النفس البشرية السليمة !
لكن عزيزي كمال / أنا أعيش في السويد منذُ عام 2001 ... ولم أزر بلدي العراق طيلة المدّة
لكنّي أعدك عند أوّل زيارة للوطن سآتي لتحيتكم ولقاءكم بكلّ سرور ومحبة !
***
تحية دائمة للجميع / رعد الحافظ
15  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة ! في: 20:06 27/02/2014
الصديق القديم العزيز كنعان شماس إيرميا
أهلاً بكَ وبمرورك العزيز على القلب ! مشتاق جداً لتلك الأيام وحواراتنا التنويرية مع الأصدقاء في موقع الحوار
فعلاً تصرفات هؤلاء الأوغاد تفوق أيّ شرّ سمعنا به على مرّ التأريخ
محبتي لك ولباقي الأصدقاء القدامى  !
16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة ! في: 18:27 27/02/2014
الصديق أبو سنحاريب المحترم
تحيّة لمرورك , وعزائي الحار لهذه الجريمة الحقيرة !
لا توجد فكرة أو خاطرة بخصوص منع هؤلاء القتلة إلاّ ومرّت في بالي , بما فيها فكرتك بمرور الزمن وتعبهم من وحشيتهم
لكن في الواقع هؤلاء يستمرؤون القتل وتقطيع الأوصال ... وبها يحييون اوهامهم في جنة الخُلد
حتى فكرة إنتهائهم مع نفاذ النفط في بلاد (( البدو دولار ))  قد راودتني يوماً
لكنّها لن تنفع ... مثلما لا ينفع الإنتظار كلّ هذا الوقت مع هذه الوحشية اللاآدمية !
الحلّ المتاح / قرار دولي لتجريم أصحاب دعاوي وفتاوي القتل إينما كانوا
مع هبّة وصحوة شعبية للإعتراف بالسلبيات الذاتية ومراجعة الأفكار , للبدء من جديد والتواصل مع البشر الطبيعي !
محبتي لكَ
رعد الحافظ
17  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة ! في: 13:34 27/02/2014
الأخ ميكائيل تحيّة لمرورك ... وعزائي الحار مجدّداً لجميع العالم بتلك الفاجعة المؤلمة
إذا تخيّلت أنّ دعوتي لصحوة وهبّة شعبية غير كافية ( وهي غالباً كذلك )
فأرجوك إكتب ما تراه من حلّ مُمكن  !
إكتب لنحاول معاً تطوير الفكرة لعلها تنجح
فقد أعيتنا الحالة ولم يعد هناك أمل كبير يُرتجى
ما العمل ؟
هل نفني كلّ الظلاميين باليورانيوم ؟ وهل يمكن ذلك اصلاً ؟
والحال مع الكتب المقدسة أنت أعلم منّي بها ... فكيف نقربها ؟
إذا كان فلم كارتون في الغرب يقود الى قتل السفير الأمريكي ومرافقيه ؟
وهذه الدولة العظمى لا تستطيع الحفاظ على ناسها ... فماذا نفعل نحن ؟
تحياتي لك
رعد الحافظ
18  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة ! في: 19:10 26/02/2014
جرائم حُثالة الجنس البشري ضدّ المسيحيين مازالت مستمرة !

مبدئياً أنا اُعلن ندمي الشديد عن كلّ كلمة ومقالة كتبتها مدافعاً عن الشعب الليبي وثورتهِ , ضدّ العقيد المجنون المقتول !
ولا تقولوا لي أنّ هذهِ الحادثة الجريمة البشعة ضدّ المسيحيين المصريين السبعة , لا تُمثّل الشعب الليبي !
وبصراحة شديدة , يوم مقتل العقيد نفسه , راودتني مشاعر متناقضة بين الفرح بالخلاص منهُ وتحرّر الشعب الليبي من جهة .وبين الحُزن والخوف من تلك القسوة التي ذكرتني بقسوتنا (نحنُ العراقيين) مع مليكنا الأخير (فيصل الثاني) والوصي عبد الإله , ورئيس وزرائه نوري السعيد .
ربّما مقياسي لطبيعة الشعوب ومسالمتها لا يُعجبكم ,على أنّهُ قاصر .
لكن أوّل ما يخطر ببالي تعامل الشعب مع الرئيس أو الملك المخلوع .
وإنظروا لو شئتم لتأريخ المصريين الحديث لتروا تعاملهم المعقول مع الملك فاروق . ثمّ مع الرئيس المتنحي مبارك . وحتى مع الرئيس المعزول مرسي .
الدليل الثاني كان قتل السفير الأمريكي الذي ساعدهم في التحرّر من طاغيتهم في سبتمبر 2012 , وكان لي مقال يومها عن الحادث .
والدليل الثالث جاء بالأمس بمقتل المسيحيين المصريين السبعة .
لا لشيء , سوى أنّهم على دين آخر !
الصور التي وصلتنا على الفيس بوك بشعة الى حدّ الجنون , فقد كان القتل بإطلاقات نارية في الرأس وبعض الجماجم قد تحطمّت كلياً .
كيف تكون العنصرية إذاً , إذا لم تكن هذه جريمة عنصرية بإمتياز ؟
وهل يكفي شجب رئيس الوزراء الليبي , الذي هو نفسه تعرّض للخطف بضعة أيام على أيدي الإرهابين الذين يملؤون شوارع ليبيا دون أدنى قلق يساورهم بالقبض عليهم .
معناها هم الكثرة وليسوا قلّة من الشعب ,أليس كذلك ؟
كيف يحترم هذا الشعب نفسه بعد اليوم إذا لم يجلب القتلة ويُحاكمهم علناً ؟
***
الخلاصة :
خجل شديد  بل عار كبير , يشعر به كلّ إنسان سوي مع تلك الجريمة .
أنا لا أنتظر من جامعة الدول العربية , ولا حتى من الأمم المتحدة أن تُحرّك ساكناً ضدّ هذه الجريمة البشعة .
فطالما حدثت قبلها جرائم مماثلة ضدّ إخوتنا المسيحيين في العراق ومصر وبلدان اُخرى , وغالباً لن تكون هي الجريمة الأخيرة من هذا النوع .
الحلّ في ظنّي , صحوة شعبية في بلادنا البائسة ضدّ كلّ أنواع الجرائم وخصوصاً العنصرية منها . فهي تؤلم أكثر كون الضحية لم يفعل شيء
بإختياره حتى يستحق الموت !
منظمات المجتمع المدني في ليبيا وغيرها , هي التي يجب أن تتحرك وتشير الى المتشددين وتضغط على الإعلام في كلّ بلد , لتقديمهم الى المحاكمة العلنية .
لأنّهُ لا يوجد حضيض أكثر ممّا وصلنا إليه , وآن وقت تنظيف أنفسنا !

الرابط من ال BBC
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2014/02/140224_libya_eygptian_killing.shtml


رعد الحافظ
26 فبراير 2014

19  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مصر تحتاج قراراً صينياً ! في: 16:38 18/02/2014
مصر تحتاج قراراً صينياً !

مقدمة :
اُمّ المشاكل في مصر ,متى ستعالجونها ؟
المقصود باُمّ المشاكل في الحالة المصرية هي الزيادة السكانية الرهيبة
والتكاثر غير المدروس وغير المُسيطر عليه كلياً .
فمن بين الأخطار العديدة المُحدقة (بأمّ الدنيا) التي تبدأ بالفكر الظلامي لطائفة من الشعب المصري تأثروا بأفكار ودعوات البدو الأجلاف عندما عاشروهم هناك في صحاريهم القاسية .
الى مشاكل وتهديدات النهر الخالد النيل العظيم (وسدّ النهضة) .
الى التصحّر والتلوّث وتهديد المناخ العالمي .
الى مشكلة المواطن العادي مع الحالة الإقتصادية البائسة التي تجعلهُ غير سعيد في حياتهِ ما يدفعهُ الى التذمّر والبؤس .
الى مشكلة الأعداء الخارجيين وتصديرهم للإرهابيين (حماس مثلاً) .
وفي الواقع حتى (إسرائيل) نفسها لا أعتبرها خطراً على أمن مصر وشعبها ,مثل خطر الزيادة السكانية المنفلتة العقال من كلّ منطق وعقل !
إنظروا معي لو شئتم للأرقام التالية (وأنتم تعلمون أنّ الأرقام لاتكذب ولا تُجامل مثل الكلمات) وسوف تفهمون قصدي وخشيتي .
خلال الحرب العالمية الأولى (1917) بلغت نفوس مصر 12 مليون .
بعد نهاية ال [ح ع 2 ] بقليل ( 1947) بلغوا 18 مليون نسمة .
عام 1966 بلغوا 30 مليون .
عام 1986 بلغوا  48 مليون .
عام 2006 بلغوا أكثر من 72 مليون .
الآن عام 2014 / التقديرات تُشير الى حوالي 92 مليون .
لاحظوا مايلي حزين(نسبة )) الزيادة تتضاعف بإستمرار وبجنون تقريباً !
الرابط الثاني
***
تقرير الغارديان !
سأكتفي بمقدمتي ,وأنهي مقالي كالعادة بخلاصة فكرتي .
بينما سأفرد باقي السطور لأختصار تقرير(باتريك كينغسلي)
وهو مراسل صحيفة الغارديان البريطانية في القاهرة .
وستلاحظون معي  أنّ الرجل يكتب بدافع حُبّ مصر والخشية عليها .
( ربّما لاتعلمون كم يُحّب الناس ويعشقون مصر ؟)
القصد هو لا يكتب بدافع المؤامرة الكونية الصهيونية الإمبريالية .
عنوان الغارديان هو :
[ الإنفجار السكاني في مصر يزيد الأوضاع الإجتماعية تدهوراً ]
يتناول (باتريك كينغسلي) أهّم ظواهر الصراع المجتمعي في مصر
ويُلقي الضوء على الزيادة الحادّة في تعداد المواليد.
تقول الغارديان : إنّ مصر تُناضل من أجلِ إستيعاب الزيادة السكانية المُفاجئة والتى تصاعدت بنسبة غير متوقعة خلال الأعوام الثلاثة الماضية !
ويقول كينغسلي إن هذه الزيادة تُسهم بشكل مباشر في زيادة الأوضاع الاجتماعية سوءاً ,وهي المشكلات ذاتها التى أدت إلى الانتفاضة التى شهدتها مصر عام 2011.
ويلقي كينغسلي الضوء على هذه الزيادة ويقدّم بعض الارقام للقاريء
مثل زيادة عدد المواليد بما يبلغ 560 ألف مولود عام 2012
عن عدد المواليد عام 2010 حسب الاحصاءات المصرية .
ويُوضّح المراسل أن هذه الزيادة هي الأكبر على الإطلاق منذُ بدأت مصر في إحصاء عدد المواليد .وأنّ هذه الزيادة تؤهل مصر لتخطي بلدان مثل روسيا واليابان من ناحية تعداد السكان بحلول عام 2050
حيث يتوقع وصول عدد السكان إلى ما يقرب من 138 مليون نسمة
وينقل كينغسلي عن مدير (مركز بصيرة للتعداد والإحصاء) ماجد عثمان قوله :
 "إن هذه الزيادة هي الأكبر في تاريخ مصر ولم يسبق لنا أبدا أن سمعنا عن مثل هذه الزيادة في أعداد المواليد خلال عامين فقط".
ويقول كينغسلي
 "إن الزيادة السكانية يُنظر إليها في مصر على أنها قنبلة موقوته يمكن أن تستنزف الموارد الطبيعية المتهالكة في مصر إذا لم يتم التعامل معها وحلها".
ويضيف كينغسلي إن هذه الزيادة ستزيد من سوء الأوضاع الاجتماعية وتقلل الفرص المتاحة في سوق العمل خاصة أن ما يزيد عن 60% من السكان في مصر من الشباب تحت سن 30 عاما.
ويوضح الكاتب أن ما يزيد على 800 ألف شخص ينضمون لسوق البحث عن عمل سنويا في مصر , التى تشهد بالفعل معدل بطالة كبير يزيد على 13% بالتوازي مع زيادة غير منظمة للمواليد وتراجع كبير في معدل الوفيات.
ويعتبر كينغسلي أنّ هذه الامور ستصب في النهاية في زيادة كبيرة لايمكن تجنبها للبطالة بين الشباب وهو مايؤدي بدوره إلى زيادة الغضب العام في المجتمع . / إنتهى !
****
الخلاصة :
لا يتوّقف أمر نهوض بلادنا البائسة على الحاكم وحدهِ .
ولا على مستشاريهِ وحكومتهِ والخطّة الإقتصادية فحسب .
ولا حتى على الثروات والموارد الطبيعية والتعاون الدولي وما شابه .
الأصل في النهوض هو الإنسان ذاتهِ وثقافتهِ وفكرهِ وعملهِ !
القنبلة الديموغرافية هي سلاح دمار شامل نابع أصلاً من الفكر الظلامي.
ومصر تحتاج قرار صيني بمولود واحد للعائلة الى نهاية القرن الحالي أقلّه !
في الغرب يحبّون الحياة ويعملون من أجل تطويرها على الدوام .
مع ذلك هم لا يتكاثرون كالفئران ,بل العكس هو المتبّع .
فالوالدين يناقشون ألف مرّة مصير وحياة ومستقبل الطفل قبل ولادتهِ .
لكن (تُجار الدين) في بلادنا دمّرونا بأفكارهم البالية يحبّون الموت من جهة , ويسعون الى التكاثر الفئراني في نفس الوقت .
فكيف يصّح الأمران ؟
ينطقوها هكذا في وجهنا :نحنُ قوم نحّب الموت كما يحبّون هم الحياة .
وعلى رأي نيتشه [ هناك دُعاة يكرزون للموت , والأرض مليئة بأؤلئك الذين ينبغي أن يكرز فيهم للإعراض عن الحياة ]  !
روحوا موتوا بعيد عنّا ودعوا الناس تعيش وتعمل وتبني وتحّب على هواها ورأيها ,مَن جعلكم أوصياء علينا وعلى عقولنا ؟
ومتى كانت الأعداد مدعاة للفخر عند العقلاء ؟
وأيّ تناقض أكثر من تعاليمكم , تُدّمر شخصيّة الفرد و المجتمع ؟
وأيّ بحر أعمق من هذا الذي تدعونا للغرق فيه ؟
***


الرابط الأوّل / تعليق صحيفة الغارديان من ال BBC
http://www.bbc.co.uk/arabic/inthepress/2014/02/140216_press_monday.shtml
الرابط الثاني / معلومات من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء
http://lalipost.almountadaalarabi.com/t51-topic


تحياتي لكم
رعد الحافظ
17 فبراير 2014

20  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نجيب ساويرس يستحّق رئاسة وزراء مصر ! في: 17:16 15/02/2014
نجيب ساويرس يستحّق رئاسة وزراء مصر !

مقدمة :
إعتدتُ مؤخراً على الإستئناس برأي بعض أصدقائي من الكُتّاب الليبراليين التنويريين قبل نشر المقال في حالة وجود فكرة صادمة أو غريبة نوعاً ما .
وفيما يخّص مقال اليوم رفضَ الجميع فكرتي ,إلاّ واحداً منهم شجّعني عليها .
السبب عندهم (وأظنّهُ سبباً وجيهاً) ,هي طبيعة مجتمعاتنا المتشدّدة أو (العنصرية) لو شئنا الصراحة الفجّة !
وبالمناسبة فقد عَرضتْ قناة ال BBC خلال الإسبوع المُنقضي برنامج نقطة حوار خُصّصَ لنقاش ثمّة حالات من العنصرية المنتشرة في بلادنا البائسة .(بالطبع لا أنكر وجودها في بعض بلاد العالم أيضاً) .
فسمعتُ العَجبَ العُجابْ من ناس مرّوا بالتجربة ,أو تعرضوا لتلك التفرقة البغيضة بسبب لونهم أو جنسهم أو دينهم أو طائفتهم أو حتى بلدهم (كحالة العامل اليمني في السعودية الذي سمعهم مراراً يقولون عنهُ / هذا يمني أكرمك الله) ,وغير ذلك كثير مثل الطول والقصر وأنواع الإعاقات الجسدية . وبهذا الخصوص لم أسمع (تاجر دين) واحداً أفتى ضدّ هذه الأنواع من العنصرية التي لا تليق بالإنسان .
وقد يصل الأمر الى رفض الزواج أو التفريق بين الزوجين بداعي عدم التكافؤ في الأصل العشائري أو القبلي .
كما أصغيتُ لتجربة السيّدة السعودية ( نوال الهوساوي ) التي أطلقت حملة على تويتر بعنوان (( هاشتاغ العبدة )) . وحكت بمرارة عن تجربتها في مواجهة العنصرية القبيحة بسبب لون بشرتها !
فإنظروا معي الى أيّ درجة نحنُ عنصريّون لكنّنا نتجاهل ونتغاضى عن كلّ هذا بطريقة طمر الرؤوس في الرمال كي لا نواجه أنفسنا وذواتنا !
وإنصتوا لو شئتم لهذا الرأيّ من عربي مُحايد يهوى مصر وشعبها النبيل
***
المهمّات الصعبة !
إذا كانت مُهمّة الرئيس المصري القادم ,الحفاظ على أشياء عديدة من بينها :
وحدة مصر الموغلة في الحضارة والتأريخ ومُستقر المنطقة بأجمعها . والحفاظ على أمنها وإستقرارها وسلامتها من مؤامرات الأعداء الداخليين قبل الخارجيين !
وإقتفاء الطريق الديمقراطي قدر المستطاع في هذا الزمن الفاصل بين العصرين (الديكتاتوري والديمقراطي) .
فإنّ مهمة رئيس الوزراء القادم لا تقلّ جدّية عن ذلك .
وأولى تلك المهام النقلة النوعيّة المطلوبة لمصر الجميلة وتحويل إقتصادها من طريقة الإستدانة والقروض ,أوما يسمّيه البعض (الشحاته) من الجزيرة العربية (التي لم تكن شيئاً مذكوراً) عندما كانت مصر في قمّة السلّم الحضاري البشري .
ثمّ محاولة تحقيق شعار الثورة المصرية بجزئيها (الأوّل والثاني) وهو :
عيش حريّة عدالة إجتماعيّة !
كلّ ذلك يحتاج أولاً وفي درجة مساوية للأمن نفسه ,النهوض الإقتصادي على اُسس صحيحة متطورة تلائم هذا العصر المنفتح وهذه القرية الكونية الواسعة .لأنّهُ شئنا أم أبينا فإنّ الحالة المعيشيّة للمواطن (وبالتالي الإقتصاد) هو أساس نمّو كلّ المشاكل والإحباطات ,وحتى الخرافات والخزعبلات والماورائيّات !
***
لماذا نجيب ساويرس ؟
إئتوني بإسم إقتصادي مصري أنجح وأنزه منهُ وسوف أسحب إقتراحي على الفور .
في الواقع أنا لا اُرشح الرجل بسبب شهاداتهِ وثروتهِ والأوسمة الرفيعة التي نالها من فرنسا وإيطاليا وحتى الباكستان .
وأنا لا أعلم الكثير عن تأريخ الرجل , إلاّ بما سمعتهُ في بعض لقاءاتهِ التلفازية , ليس منهُ شخصياً ( كون الرجل يبدو لي متواضعاً )
إنّما ممن إستضافوه وحاوروه عن أعمالهِ وأفكارهِ .
لكن السبب الأوّل , إنجازاته ونجاحه في كلّ المجالات التي خاضها بدءً من الإتصالات والإنترنت والموبايل وإنتهاءً بأفكاره الإقتصادية الليبرالية المتوازنة التي اُدرك بحكم دراستي للإقتصاد حاجة مصر لها لأجل النهوض الحقيقي ..لا الشكلي الوهمي .
***
نُبذة عن الرجل !
نجيب أنسي ساويرس , ولدَ في 17 يونيو 1955 في محافظة سوهاج مركز طهطا .
هو أحد أكبر رجال الأعمال المصريين ورئيس أوراسكوم للإتصالات وأوراسكوم للتكنولوجيا .وهو نجل أنسي ساويرس رئيس ومؤسس مجموعة أوراسكوم المتعددة النشاطات .
حصل علي دبلومة الهندسة الميكانيكية وماجستير في علوم الإدارة التقنية من المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا في سويسرا .
أطلقَ قناة  ON TV  في 6 أكتوبر 2008  ,مساهم في جريدة المصري اليوم . قدرت مجلة فوربس سنة 2010 ثروته ب 2.5 مليار دولار
جاء ترتيبه رقم 374 في قائمة أثرياء العالم والرابع مصرياً / ويكيبيديا .
*****
الخلاصة :
آخر جملة سمعتها من على الشاشة (لا أذكر حتى القناة) قالها نجيب ساويرس ,وكانت نصيحة رئيس وزراء لبنان (المغدور من حزب الله) رفيق الحريري .
قال له : لا ترتكب (مثلي) حماقة العمل في السياسة !
في إشارة صريحة لندمهِ بإقتفاء هذا الطريق المحفوف بالمخاطر بالنسبة لرجل إقتصادي قادر مقتدر في إختصاصهِ .
و أظنّ ( إن لم تخني الذاكرة ) فإنّ ساويرس تحدّث عن نفس النصيحة من والدهِ وأشقائهِ ,أو شيء من هذا القبيل .
القصد هو يعلم المخاطر التي تحيق بالعمل السياسي , ولستُ متأكداً أنّهُ يرغب بهِ , خصوصاً في منصب خطير كرئيس وزراء مصر .
لكن أغلب الظنّ عندي وطنيتهِ وحبّهِ الكبير لمصر سيتغلبان ,لو عُرِضَ الأمر عليه !
أنا أعلم علم اليقين أنّ الغالبية ستعترض على فكرتي أعلاه .لابأس في ذلك .
لكن متى كانت الغالبية تُمثل العقل والمنطق السليم ,في بلادنا البائسة ؟
الذي أنا متأكّد منهُ في هذهِ اللحظة : أنّ الإعتراض سيكون دافعهُ الأصلي العنصرية المقيتة التي تحدثنا عنها من [ أؤلئك الذين ليسوا كباراً كفاية كي لا تعرف قلوبهم الحقد والحسَدْ ] حسب وصف نيتشه !
***
الرابط لبرنامج نقطة حوار من ال BBC
http://www.bbc.co.uk/arabic/interactivity/2014/02/140210_comments_nawal_alhawsawi_anti_racism_twitter_campaign.shtml


تحياتي لكم
رعد الحافظ
15 فبراير 2014




21  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مصر تحتاج القوّي الأمين ! في: 19:33 07/02/2014
مصر تحتاج القوّي الأمين !

لا تنتظروا اللقطة التالية : أن تجود علينا الحياة برجل يصبح رئيساً , ثمّ يقوم بإصلاح اُمور البلد  كلياً من القاع حتى القمّة ويُطهّرهُ تطهيراً ,خلال فترة حُكمهِ حتى لو إمتدّت لدورتين رئاسية .
ذاك زمان إنتهى , يوم كان بطل أو نبي أو ملكٌ جبار يقوم بكلّ شيء بمجرد أمر أو إشارة تصدر عنه .
إذا كنتم تحلمون بمثلِ هذا الإنسان , فيؤسفني القول أنّكم غالباً واهمين !
طبيعةُ الأشياء في عصرنا ومنطق الحياة  ضدّ هذا السيناريو الجميل الحالم .
السبب ليس في إنعدام الأكفّاء أو ندرتهم بين البشر ,فهم كُثر .
وفي مصر بالذات ثمّة رجال ونساء ,عقلاء حكماء يمكنهم عمل الكثير في سبيل النهوض ,وخطوة الإنسان الشريف تنطق بوقعها .
كما أنّ القصة ,ليست قصّة الخير والشرّ أو الحقّ والباطل .
هذهِ أسخف طريقة لتصنيف البشر !
فالمطلق عملياً مفقود ,والنسبي هو الموجود .والأمور لا تجري على هذا المنوال الحدّي القاطع , إلاّ عند الفشلة .
وأصعب مهمة ستواجه الرئيس المصري القادم ( وتجعلني اُشفق عليه ) من فرط المسؤولية الملقاة على عاتقهِ , والتي تحتاج في نفس الوقت تلاحم وتعاون جميع فئات الشعب ,هي المؤائمة المطلوبة بين خطيّن رئيسين :
الأوّل /  مسار الديمقراطية الذي قرّرهُ الشعب عبرَ ثورتيهِ المجيدتين في 25 يناير 2011 , و30 يونيو 2013 , وعدم الرجوع القهقرى الى زمن الحُكام الطغاة .
الثاني / القوّة والحزم المطلوب للإبقاء على وحدة مصر الجميلة .هذا البلد الموغل في الحضارة والتأريخ .وليس هذا فحسب إنّما نهوضها الحقيقي الذي تستحقهُ والذي طالَ إنتظارهِ لأسباب عديدة معلومة للجميع .
ثمّ أنّ نهوضها يعني نهوض الآخرين كون مصر هي القدوة والرائدة على الدوام.
***
لماذا بلادنا مختلفة ومتخلّفة عن العالم الحُرّ ؟
غالبيتنا يعرف الجواب الحقيقي ,لكن قلّة قليلة تجرؤ على البوح العلني بهِ النفاق الإجتماعي وقوى الظلام لم تترك الكثير من الشجاعة في النفوس .
سأقول لكم رأيئي الصريح ولكم أن تعترضوا لو جافيتُ المنطق السليم .
حضارة وتقدّم الشعوب تعتمد بالأساس على الثقافة السائدة وطبائع الناس والعادات والأعراف .وهذهِ كلّها تتأثر بالدين وتعاليمه ( وتُجّارهِ ) ,أليس كذلك ؟
في البلاد المتقدمة تسود ثقافة العمل والصدق مع النفس والآخر وتقبّلهِ والإصرار على قهر الصعاب مهما تعاظمت ,والدين خارج المعادلة !
الديمقراطيّة الغربية نجحت هناك لأنّ الناس تعمل أكثر ممّا تتكلم .هم لا يستكينون للمقدّر والمكتوب بل يسعون دوماً الى الأفضل .
لكن في بلادنا تسود ثقافة الكسل والإتكال والتمسك بمظاهر الدين والعبادات .الناس مشغولين بالحجاب والنقاب والزبيبة وكمية الطعام الذي نستحضره لرمضان القادم , والتكاثر الفئراني لأجل التباهي بين الأمم ( بالكميّة .. لا بالنوعيّة ) , والخوف من النفاق الإجتماعي الى درجة يقود البعض الى رمي فلذات أكبادها في مزابل الشوارع تخلصاً من فضيحة متوقعة لحبّ مُحرّم .
كلّ هذا يترك جروح وندوب في نفوس الناس , تتحوّل الى كراهيّة وحذر وخشية دائمة من الآخر , حتى لو كان قريباً .
ولن أتطرق في هذهِ العُجالة الى نصوص تُخبرنا بأنّ أولادنا وأزواجنا عدو لنا علينا الحذر منهم !
***
خبايا النفوس
إنظروا الى ثورات الربيع العربي , ستجدون إزاحة الحاكم الطاغية أسفرت عن إنكشاف الكثير من المستخبّي  والمستور تحت غطاء الديكتاتور القمعي .
تأملوا لو شئتم المثال اليمني , الذي تدور وقائعهِ حالياً .
بعد زوال حكم الديكتاتور علي عبد الله صالح في 25 فبراير 2012 وتوّفر الحريّة نسبياً ,كيف آلت الامور الى أنواع عديدة من التمرّد والقتال أهمّها اليوم هي الحرب بين الحوثيين الشيعة وقبائل حاشد السنّة .
فهل كان (صالح) هو صمام الأمان ضدّ الطائفية والعبثيّة ؟
وهل كان قبل ذلك صدّام هو صمام الأمان في العراق ؟
وهل كان العقيد الأخضر هو صمّام الشعب الليبي ؟
وهل الشبل بشار هو ذلك الصمام في سوريا ؟
الجواب بإختصار : أبداً القضية ليست في الصمام المؤقت وطغيانه وجبروتهِ .
إنّما المشكلة في نفوسنا جميعاً , وفي التعاليم التي تُسيّر هذه النفوس !
لأنّنا نخاف أكثر ممّا نستحي . ونتوّقع الشرّ والغدر حتى من الأقربين .
في كلّ بلد ممّا سبق ذكره وَجَدَ الناس شماعة يُعلقون عليها طائفيتهم المقيتة أو إختلافهم الشديد .
وبالطبع الشماعة الإمبريالية الغربية الأمريكية الصهيونية حاضرة على الدوام منذُ سايكس بيكو الى يومنا حيث الفوضى الخلاّقة .
بينما واقع الحال والتأريخ يخبرنا أنّ الطائفية بدأت بين المسلمين ولمّا يدفنوا نبيّهم بعد ! فعلى مَن نكذب يا ناس ؟ إنتظروا نفاذ النفط في الجزيرة العربية لتروا بأعينكم ( المحبّة ) المغروسة في النفوس !
***
في مصر !
لاتشكّل (الطائفية) ظاهرة واضحة فالناس عموماً تحّب بعضها وبلدها
مع ذلك بعد تنّحي الديكتاتور , تمّ إمتطاء الديمقراطية كحصان طروادة  فخرجت طيور الظلام لتعمل بكامل حريتها وخرّبت كلّ شيء خلال عام واحد ,قبل أن يتّم كنسها من الشعب والجيش المصري .فما العمل ؟
هل نكفر بالديمقراطية ؟ ونُبقي الديكتاتور للحفاظ على الأمن العام أقلّه ؟
الوقائع على الأرض أخبرتنا أنّ صناديق الإنتخاب تأتي غالباً بالإسلاميين والسبب في النهاية شئنا أم أبينا هو الجمهور وثقافتهِ .
إذن هل نقمع الجماهير ونُبقي على الطغاة ومنافقيهم ؟
أبداً .. فطريق الديمقراطية رغم الآلام والتداعيات لابّد منهُ للوصول الى برّ النهوض .
الحلّ على الأرض يتمثّل في الحالة المصرية وفي الرئيس القادم لمصر .
كنتُ كتبتُ عن خشيتي من ترشح السيسي ,خشيةً عليه وعلى مصر .
لكن يظهر أنّهُ الحلّ الوحيد الصالح للوقت الراهن على الأقل !
زعيم قوي , يُحافظ على وحدة البلد ويضمن الأمان النسبي , ويستمر في طريق الديمقراطيّة قدر المستطاع .
لأنّ ديمقراطية العراق واليمن وربّما ليبيا ... تمضي في طريق تقسيم البلاد .أنا لا أخشى الفيدراليّات , بل ما وراء التقسيم من مشاكل  !
***
الخلاصة :
تجربة العراق ( ما بعد صدّام ) , وليبيا ( ما بعد القذافي ) واليمن ( ما بعد علي عبدالله صالح ) وسوريا ( أواخر أيام بشار الأسد ) ... كلّها تقول للمصريين
لا تُجربّوا المُجرّب !
إصنعوا تجربتكم الخاصة , فأنتم القدوة في المنطقة وعيوننا ترنو إليكم .
الديمقراطيّة مثل باقي الأشياء سلاح ذو حدّين , إن لم يُحسن إستخدامه إنقلب الى سلاح دمار شامل . كما أخبرتنا تجربة السنة السودة من حُكم الإخوان .
كانوا في منتصف الطريق لأخذ مصر الى عصور الظلام !
لا تنتظروا رئيساً يقوم بالمعجزات في زمن الفوضى والإنتقال من العصر الديكتاتوري الى العصر الديمقراطي !
الرئيس لا ينبغي عليه أن يكون سدّاد جميع فجوات الزمان والبلاد والعباد !
اللهم إلاّ لو أصبح الشعب على قلبِ رجل واحد ومستعد نفسياً وفكرياً وجسدياً للنهوض الحقيقي . ما لا يتوفر حالياً على الأقل .
الناس في بلادنا يجب أن تتغير وتنهض بنفسها, وتعتمد على نفسها ,وتصدق مع نفسها .
وعلى رأي معلّمي الأوّل ( د. علي الوردي )عن العرب يقول :
لو خيّروا العرب بين دولتين علمانية ودينيّة
لصوّتوا للدولة الدينيّة , ثم ذهبوا للعيش في الدولة العلمانيّة !
خلاصنا إذن ,في تحرّرنا من تابوهات العقل العربي والمسلم !
***
حديث المشير السيسي للصحفي الكويتي المرموق أحمد جارالله , أو ما كشفَ منهُ الأخير ,يعني الكثير .
قال المشير ما معناه أنّهُ لن يستطيع لوحدهِ إنجاز كلّ شيء ,الجميع له دور عليه القيام بهِ .
معناها الرجل يعرف صعوبة المهمة التي يُقدم عليها ,ولا يعد بالمستحيل .
فلا تركنوا للرجل ثمّ تتركوه وحيداً يُصارع قوى الشرّ . إبقوا على شغفكم بهِ
لكن الأهمّ من ذلك أن تعملوا معهُ يداً بيد , فالكلام والشعارات لاتكفي .
وعودوا أحبتي المصريين الى طبعكم الجميل بالأريحيّة والضحك والفرح .
لأنّهُ [ كلّما تعلمنا كيف نفرح أكثر , إلاّ ونسينا أكثر كيف نؤلِم وكيف نبتدع ضروباً من إيلام الآخرين ] .. حسب نيتشه !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
7 فبراير 2014


22  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: الإنقلابُ الأبيض ! في: 22:07 29/01/2014
الزميل العزيز , الساخر دوماً نيسان سامو
والسخرية طبعاً والضحك عندما تكون في حدود المعقول مثلما تفعل أنت تكون مرغوبة جداً ومفيدة
بالنسبة لعنوان أيّ مقال أختاره كما يلي :
1/ أن يكون مُعبراً جداً عن روح الموضوع
2 / أن يكون قوي صادم قدر الإمكان لأجل جلب النظر للموضوع
3 / أن يكون غير مطروق من قبل , حيث أضعه في كوكل وأختبره قبل تثبيته نهائياً
****
كنتُ أظّن أن عناوين مقالاتي مقبولة عموماً , حيث أسمع كلمات بهذا الصدد  والمعنى , من أصدقائي وقرائي
على كلٍ أنا لاحظتُ مثلك كثرة الإهتمام بمواضيع العناوين التي ذكرتها أعلاه
وأتمنى بهذا الصدد أن لا تنتقل عدوى بلدنا الى أحبتنا الكتّاب في هذا الموقع التنويري !
تقبّل تحياتي الدائمة
رعد الحافظ
23  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: الإنقلابُ الأبيض ! في: 16:55 29/01/2014
الصديق المحترم / كوركيس أوراها منصور
أهلاً بتشريفكَ المقال , بتعليق يستحّق فعلاً ان يكون مقال كامل متكامل أفضل حتى من أصل مقالي المتواضع !
في الواقع عنوان مقالي كان / حُثالة الحكام العرب
وقد كرّرتُ ذلك مرتين عند إرسالي الموضوع / لكن لسبب أجهلهُ تمّ تثبيت عنوان فرعي للجزء الأوّل للمقال ... ما علينا
أردتُ القول / أنّ هؤلاء الحكام البدو الرعاع , وهم حثالة الحكام العرب ... سمحوا لأنفسهم بالتدّخل في أمور الشعوب المتحضرة
كالعراق والشام ومصر وغيرها ... فقط كونهم صاروا يملكون أموالاً خرافية من مادة تخرج من باطن الأرض ... دون حتى أدنى جهد منهم
كم هي غير عادلة الحياة لو سارت بهذه الطريقة !
في السويد التي هي إحدى دول الرفاهيّة ... Welfare States صرنا نرى في الشارع متسوّلين أجانب قادمين من رومانيا غالباً
لم يحصلوا على إذن باللجوء والبقاء ... ولا يريدون العودة لبلدهم الفقير جداً حسب قولهم
وطبعاً الخاطرة التي تخطر على بال المرء في مثل هذه الحالات / عدم عدالة الحياة في توزيع الثروات
ويا ريت حكام ( البدو دولار ) .. كما أسميتهم مؤخراً , يُنفقون جزء من أموالهم لأجل الإنسانية عموماً
أو بلاش الإنسانية لأنّهم عنصريون حتى النخاع / من أجل فقراء المسلمين في الصومال مثلاً / هؤلاء الذين يملؤون السويد وأوربا بالآلاف المؤلفة
كلّ فضيحة شذوذ وقمار ودعارة نسمع عنها في الغرب تجد لأحد هؤلاء البدو يداً فيها ... كيف يسمح لهم العالم المتحضر بذلك فقط كونهم يملكون المال ؟ أوّاه على هذه الحياة  !
تحيّاتي لكَ وللعائلة الكريمة  !
24  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإنقلابُ الأبيض ! في: 19:03 27/01/2014
الإنقلابُ الأبيض !

إصغوا معي الى القصّة القصيرة التالية عن الحالة القطرية أو ما تُسمى ب [إمارة الغاز] .
عندما إستقلّت (قطر) عن بريطانيا عام 1971 كانت تحت حُكم الشيخ / أحمد بن علي آل ثان !
الذي إستلم الحُكم في 24 إكتوبر 1960 , بعد أن كبر أباه (الشيخ علي)
فتنازل عن الحُكم لإبنه , وبايعتهُ اُسرة آل ثاني .
بعد حوالي عام واحد وبالتحديد في 22 فبراير 1972
حدثَ إنقلاباً عسكري (أبيض) على الشيخ (أحمد بن علي ), نفّذهُ إبن عمّهِ وولي عهدهِ الشيخ / خليفة بن حمد آل ثان !
وقام (خليفة) بتوطيد حُكمهِ من خلال تسليم مفاصل الدولة لأولادهِ .
إلاّ أنّهُ لم يكن يعلم أن الضربة (المستقبلية) ستأتيهِ من إبنه البكر وولي عهدهِ .. ( حمد ) !
حيث قامَ هذا الأخير بإنقلابٍ (أبيض) على والده  في 27 يونيو 1995
فذهب (خليفة) الى سويسرا في إحتفالية كبيرة أقامها الإبن , وكأنّها حفل وداعٍ لهُ في مطار قطر .
ولم يُسمح لهُ بالعودة إلاّ عام 2004 للمشاركة في تشييع جثمان إحدى زوجاته !
حسناً نكمل القصة لنرى كيف يُعيد التأريخ نفسه بشكل مهزلة هذهِ المرّة وبسرعة كبيرة أحياناً .
في 25 يونيو 2013 , اُشيع خبر تنازل (الأمير حمد) عن السلطة لصالح إبنهِ وولي عهدهِ (الأمير تميم) !
طبعاً الأخبار والتسريبات تقول كان إنقلاباً (أبيضاً) وليس تنازلاً عن قناعة
ما علينا .. حتماً سيتم إثبات ذلك ودور ( موزة ) لاحقاً.
الآن .. لو أعدتم النظر كرّتين الى التواريخ ستجدون الإنقلابَين من حمد وعلى حمد , حدثت في شهر يونيو بالذات .
(حُكم حمد إستمر من 27 يونيو 1995 الى 25 يونيو 2013 )
طب ( ياسي تميم ) كنت صبرت يومين كمان عشان تكون 18 سنة حكم كاملة لأبيك . ولاّ الشيخة موزة لها رأي وتصوّر ثاني مختلف كلياً ؟
****
الخلاصة
لنراجع الأسماء والتواريخ في إمارة الغاز (بعد الإستقلال) مرّة ثالثة:
الأمير الأوّل/ الشيخ أحمد بن على آل ثان عام 1971
الأمير الثاني/ خليفة بن حمد آل ثان, وصلَ بإنقلاب 22 فبراير 1972
الأمير الثالث / حمد بن خليفة آل ثان , وصل بإنقلاب 27 يونيو 1995
الأمير الرابع (الحالي)/ تميم بن حمد , وصل بإنقلاب 25 يونيو 2013
وجايين يقولوا إنقلاب في مصر على حُكم الإخوان المُجرمين !
لاء وإيه ؟ دائماً يكون إنقلابهم أبيض  ! أحييييييييييي
أجمل تعليق مصري قرأتهُ في هذا الخصوص يقول : عيلة واطيييييية !
في الواقع نحنُ (عامة الناس) مشغولين في يومنا بالكثير الأهمّ من  متابعة ومراجعة تأريخ هؤلاءالذين يعيشون اليوم ببذخٍ وترف على ما تجود به باطن الأرض وبإستخدام التقنية الغربية الكافرة ,وبلا أدنى جهد ذهني أو عضلي . ومتناسين حالة فقراء المُسلمين المُحيطين بهم من كلّ حدبٍ وصوب . بل متجاوزين حتى على حقوق العمال الوافدين إليهم لبناء البروج العالية في ظروف عمل مزرية .
يعني من جهة يدافعون عن الإخوان المُسلمين المُجرمين .
ومن جهة اُخرى يسحقون فقراء المُسلمين العاملين في إمارتهم المتخمة بالثروة !
لكن كلّهُ في كوم , وتدّخل (حُثالة الحكّام العرب) في حالة الشعب العراقي والسوري .ومؤخراً في حالة الشعب المصري النبيل الذي علّمهم معنى الحياة .. في كوم لوحده !
وهذا هو الذي دفعني للنبش في تأريخهم الأسود القريب والذي عايشه جيلنا عن كثب . لكن لم نكن نملك دقيقة تستحق إنفاقها على هؤلاء الرعاع !
*****
ربّما (وده إقتراحي في القضيّة) إنّ عقدة الذنب العميقة التي تسكن في وجدان حُكام قطر ( لو كان لهم وجدان أصلاً ) .. أبّاً عن جدّ , نتيجة الإنقلابات (البيضاء ) المتتالية .
هي التي دفعتهم اليوم الى أن يصبّوا جام غضبهم على الشعب المصري وجيشهِ الوطني وقائده الغيور . لأنّهم كنسوا الى مزبلة التأريخ (حُثالة الجنس البشري) ..أقصد الإخوان المجرمين طبعاً  !
خلاصة القول: حسدٌ سرّي يسكن أرواح هؤلاء الحُكام الرعاع .
لأنّهم لا يقرأون حتى تأريخهم .
فلو قرأوه جيداً لعرفوا لماذا تحصل الإنقلابات عندهم من الأبناء على الآباء . ولحاولوا في تلك الحالة فتح الجمجمة ولو قليلاً على طريق النهوض الحضاري الحقيقي .بدل التفرّغ لشراء أندية كرة القدم العالمية وإفسادها لاحقاً بشتى الوسائل . بحيث تبقى فضائحهم تُزكم الأنوف والمكان لا يتسع لتعدادها .. من فضيحة القطري بن همّام الى فضائح موزة أم تمّام  !
أخيراً إسمعوا تغريدة ( نيتشه ) وهو يُخاطب أمثال هؤلاء الحُكام الرعاع
يقول : أراكَ مغتاظاً يا كلبَ النار ,فأنا على حقّ إذاً فيما قلتهُ عنك !
***
الرابط / مقال حنان عبد الهادي في 13 يونيو 2013
http://www.vetogate.com/391865
إضافةً الى الإستعانة بويكيبيديا مع التصرّف !

تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
27 يناير 2014




25  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أحرار العرب يقتفون خطوات المصريين ! في: 19:36 20/01/2014
أحرار العرب يقتفون خطوات المصريين  !

مِثلَ عاشقٍ يُراقب صحة معشوقتهِ العليلة كنتُ أراقب حال مصر الحبيبة ويدي على قلبي في العام الماضي .
كلّ شيء كان يُمكنني تصديقه , إلاّ أن تكون مصر ثمّةَ دولة فاشلة مثل أفعانستان طالبان أوالصومال أو حتى بلدي العراق في زمن الطائفية البغيضة وعصابات ( داعش والغبراء ).
البلد التي تُفرّخ يومياً أدب رفيع وفنّ جميل وعلماء ينتشرون في بقاع الأرض . البلد الذي علمّنا (نحنُ العرب) كيف نحّب وكيف نضحك وكيف نكتب ,لا يمكن التفرّج عليه وهو يسقط في حضن الرعاع .
رعاع من فوق ورعاع من تحت هم الإخوان الظلاميّون .
هذا بلد ليس كغيرهِ , سقوطه يعني سقوطنا جميعاً نحو القاع .
*****
في طفولتنا وشبابنا كلّ شي جميل تعلّمناهُ كان غالباً ذو مصدر ونكهة مصرية .
كلّ ضحكة ضحكناها , كانت نابعة من سخرية وتهّكم ونكتة مصرية .
كلّ لحظة حُبّ وعشق مررنا بها , كانت غالباً بسبب اُغنية مصرية وصوت مصري أصيل كصوت السيّدة كوكب الشرق أو عندليب الشرق الأسمر, أو موسيقار الأجيال .
مذ كنّا صغاراً تعلقنّا بمصر وفنّها وشعبها النبيل وحضارتها الأصيلة .
ومصر كانت دائماً وسطيّة , ومنها تعلمّتُ وسطيتي !
وسطيّة في الإسلام وفي العروبة والقومية وفي الفن والأدب وفي الحياة عموماً .
وسأقول لكم لماذا الوسطيّة هي أفضل الخيارات بالنسبة لي .
لأنّ الأشياء المُبالغ فيها (بما فيها المحبّة) ,وكلّ ما أصبح يُسمى في يومنا هذا تطرفاً أو تشدّداً أو تزمتاً لفكرة معيّنة أو طريقة أو منهج أو عقيدة , تتلاشى وتختفي بنفس السرعة تقريباً التي ظهرت بها .
هكذا صار نمط الحياة في العصر الحالي في بلدان العالم المستقرة .
في السياسة مثلاً لا يوجد عدو دائم أو صديق دائم ,إنّما مصالح دائمة .
الأعداء الأزليين في الحروب العالمية وما قبلها , أقصد (ألمانيا وفرنسا) هم ذاتهم أهمّ حلفاء اليوم في الإتحاد الأوربي بقوته الإقتصادية المعروفة ومثلهم حال أمريكا واليابان والعديد من البلدان .
في الدين وهو بيت القصيد دائماً في حياة وتفكير شعوبنا البائسة بسبب الحشو المستمر ( والهرتلة ) من تجّار الدين في عقول الناس ,نجد التطرّف يقود الى كوارث تبدأ ولا تنتهي .
هل لكم ان تقارنوا إيران الخُميني وخامنئي مثلاً بإيران الشاه عندما كانت طهران وبيروت تتنافسان على لقب باريس الشرق ؟
نفس الكلام ينطبق على لبنان قبل ظهور حزب الله أو بالأحرى حزب الشيطان .ونفس الفكرة ستنطبق على مصر أم الدنيا .
وأرجوكم لا تنخدعوا بالتجربة التركية والماليزية فهذه لها قصة اُخرى , أنا أعرفها عن كثب ,وقد أكتب عنها في وقت آخر !
تذكروا مصر في ستينات وسبعينات القرن الماضي , مع أنّها كانت أشّدُ فقراً وقد خاضت حروب طاحنة للتو . لكن الشعب كان سعيداً ببلده والضحكة لا تُفارق الشفاه , والبناء والإبداع والجمال في الأدب والفنّ وكل مناحي الحياة هو سيّد الموقف .
كيف أصبحت مصر هكذا في طرفة عين وغفلة الزمن متشحة بالسواد والنقاب , والسمنة المفرطة , وأولاد الشوارع , والإزدحام والتلّوث والزبالة ؟
كلّ هذا في ظنّي حصلَ بسبب هجمة الفكر الظلامي والتكاثر الفئراني دون رادع عقلاني .والتركيز على مظاهر العبادات من دون العمل والنهوض .
مليئة صارت مصر في الأعوام الماضية بالفائضين عن اللزوم .
[ بحماسٍ متوقّد كانوا يقودون قطعانهم على دربهم زاعقين , كما لو أنّهُ ليس هناك سوى درب واحد يقود الى المُستقبل ] نيتشه
اليوم آن الأوان للتخلّص من هؤلاء وطردهم من حياتنا الى الأبد لأجل عودة عجلة الحضارة للدوران من جديد .
******
الرئيس القادم !
لو إختصرتُ موضوع  الرئاسة في مصر وكتبتُ رأيي المُباشر بلا مقدمات وتبريرات وسفسطات لقلتُ :
أنا أحبّ السيسي وأعتبره بطلاً مصرياً وطنياً أولاً وقومياً ثانياً .
فهو بإستجابتهِ البديعة لنداء الشعب المصري وضعَ حياتهِ بكفّهِ , ثمّ أنقذ مصر ومصير العرب من دولة الظلام التي كان الإخوان يريدونها دولة الخلافة (الأردوغانية) التي ظهرَ فسادها مؤخراً في البّرِ والبحر .
لكن مع ذلك لو حقّ لي الرأيّ ..
فلن أدعو الى إنتخاب الجنرال السيسي رئيساً لمصر للأسباب التالية:
1 / الإنسان عموماً يبلغ القمّة في الهرم في عمل معيّن تخصص به .
هناك إستثناءات بالطبع لهذهِ القاعدة , مثل مدام كوري التي حازت على نوبل في نوعين من العلوم هما الفيزياء والكيمياء .
وقد يبرع السيسي في قيادة الدولة المصرية مثلما أبدع في قيادة الجيش المصري لصالح الشعب .لكنّ مصر ليست دولة سهلة وظروفها متيسرة . بل هي دولة تعقّدت فيها المشاكل لأسباب عديدة .
والسيسي قائد عسكري تعوّد مناقشة الموقف مع مرؤوسيه ( وهم بضعة من القادة ) ثمّ إصدار القرار الحاسم .
لكن في حالة رئيس مصر القادم سيكون عليه إرضاء الشعب المصري كُلّه
وتلك مهمة مستحيلة ,لن ينجح فيها حتى نبي بُعِثَ مُجدداً .
والناس تعبت ولم يتبقَ لديها الكثير من الصبر وتريد إنجازاً حقيقياً على الأرض . وغالباً سينقلب مشهد المحبّة والإلتفاف الى نقيضهِ !
2 / السيسي مصري ... ومصر ولاّدة كما نعرفها ولن تتوقف الحياة على رجل واحد في مصر . هناك عشرات إن لم يكن المئات من الرجال والنساء يمكنهم أن يكونوا كالسيسي و ربّما أفضل في الرئاسة المصرية .
وبقاء السيسي في قيادة الجيش ضمانة ( مؤقتة ) لكن مفيدة جداً ومطلوبة .
3 / في الحياة عموماً , النجاح في العمل يُحالف غالباً الذين يحبّون عملهم الى درجة العشق , تجدهم يبدعون فيه .
والمنافس الأوفر حظاً ( في ساحة الرئاسة ) ربّما يكون حمدين صبّاحي . رغم أنّي لا أميل إليه شخصياً لا أعرف لماذا ؟
ربّما لحتت نظرية المؤامرة التي يؤمن بها , أو ما يبدو ( تلوّنا ) في مواقفه .
لكنّهُ يملك منطق وأجوبة حاضرة ورؤية وسطية مطلوبة اليوم , وعمره مناسب جداً .
والأهمّ من هذا ,هي رغبته الشديدة ( حتى وأن حاولَ إخفائها ) بهذا المنصب ,وإندفاعهِ للعمل مع الجميع بعقلٍ وقلبٍ مفتوح .وهو سيكون صمام أمان ضدّ عودة مايُسمى بالفلول , والإخوان على السواء .
كذلك إحترامهِ الكبير للجنرال السيسي ( الذي أعلن أكثر من مرّة عدم ولعهِ بالرئاسة) , بحيث يمكنهم تشكيل ثنائي مثالي متعاون في حُبّ مصر وشعبها النبيل .وسبب اخير هو شعبية صبّاحي المعقولة بين الشباب صُنّاع الثورتين ,الحقيقيين !
***
مستقبل مصر وتغريد النساء المصريات
لن أتحدّث مُجدّدا عن نسبة المشاركة في الإستفتاء على الدستور( أقتربت من 40% ) والنتيجة بنعم ( فاقت ال 95 % ) .
لكن الشيء الجميل الذي جلبَ إنتباه الجميع , هو إرتفاع نسبة مشاركة المرأة المصرية في هذا الإستفتاء . فهل يعني هذا لكم شيئاً ؟
[ لقد أضحيتنّ رمزًا للوعي السياسي الذي بدأ بمشاركتكنّ الفاعلة في إشعال جذوة ثورتي 25 يناير و30 يونيو وتجسد اليوم في إصطفافكنّ أمام لجان الاقتراع ]
هكذا خاطب الرجل المُحترم والرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور نساء مصر الأصيلة ,في خطابهِ عن نتائج التصويت .
نحنُ نعلم أنّ نهوض المرأة يقود حتماُ الى نهوض المجتمع بأكمله .
بل (يتوّقف أمر نهوض هذا العالم على المرأة ) حسب الدالاي لاما الحالي ( الرابع عشر) . فهي المدرسة التي توّفر جيلاً طيّباً ناجحاً .
نعم أبدعت المرأة المصرية وإنتفضت على جلاديها الظلاميين , وغرّدت نساء مصر ببدء عهدٍ جديد .
وبالمناسبة : [ قُلّ : غرّدَت النساء , ولا تقل زغردت النساء !
لانّ (الزغردة) هو صوت البعير الذي يردده فحل الإبل ] العلاّمة اللغوي العراقي مصطفى جواد / برنامج قُلْ ولا تَقُلْ ,في ستينات القرن الماضي .
***
الخلاصة :
عندما حكمَ الإخوان الظلاميّون مصر في سنتهم السودة , إستأثروا بالسلطة فأساؤوا وأفسدوا كلّ شيء , وأهمّها ثقافة المصريين الوسطية !
وعندما إنتفض الشعب المصري (ولم يكن قد سكنَ بعد), وسانده جيشه الوطني وقائدهِ الغيور . أطاحوا بالإخوان وطردوهم الى مزبلة التأريخ شرّ طردة , فسقطوا غيرَ مأسوفٍ عليهم .. لكن غير ميتيين بعد !
موت الظلاميين وشهادة وفاتهم ستصدر قريباً , عندما تعود مصر وشعبها الى جمالهم الطبيعي الأصلي .
وفي هذا المجال , أنا أحلم بمصر وهي تتخلى سريعاً عن ردائها الأسود الذي إتشحت بهِ منذُ الثمانينات تقريباً , دون أدنى سبب مقنع .
( مصر يمّه يا بهيّة , يم طرحة وجلابية , الزمن شاب .. وإنتِ شابة
الظلام رايح .. وإنتِ جايّه ) !
تُجّار الدين أرادوها جنازة ليشبعوا فيها لطم , فإرتدت النساء الحجاب والنقاب . وإرتدى ( أشباه الرجال ) الدشداشة الميني ودمغوا جباههم بالزبيبة الغبيّة , وبالغَ بعضهم في حجمها .
اليوم وبعد إقرار الدستور الجديد , وكي يكون يوماً فاصلاً في حياة المصريين بجّد , فأنا أدعوهم للبدء في التخلّص من كلّ وعثاء الماضي القريب والبغيض .
***
صناديق الإنتخاب قد لا تصدق أحياناً في التعبير عن روح الشعب و آمالهِ وأحلامهِ . فتلك الصناديق هي التي أوصلت النازي أدولف هتلر في ألمانيا
وهي ذاتها التي أوصلت الإخوان الفاشيين في مصر الى سدّة الحكم .
لكن إن كانت مقولة (( رُبّ ضارةٍ نافعة )) تصلح في الحالة الألمانية بعد خراب أوربا وجزء من العالم . عندما إنتهت تلك الحرب الهتلرية الطاحنة
بسقوط النازي وقيام مشروع مارشال , وإنتهاء عصر الحروب في أوربا ثم توجه شعوبها نحو النهوض الحضاري الحقيقي .
فإنّ سقوط الإخوان في مصر مؤخراً , ووفقاً للمنطق السليم يجب ان يكون بداية نهوض العرب والمسلمين عموماً , بعد أن عرفوا العدو الحقيقي وجرّبوه في اللحم الحيّ , أقصد التطرّف الديني بالطبع  !
***
عيون العرب والمنطقة بأكملها ( بما فيها تركيا وإيران ) ترنو الى مصر وشعبها والى تجربتهم المثيرة في التخلّص من الإرهاب الفكري الظلامي
لقد إبتكرنا السعادة , يقول لسان حال المصريين ويضحكون للحياة .
نعم مصر تعلو بين الدول ... ولا يُعلى على شعبها بين الشعوب  !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
كاتب عراقي يعشق مصر !

20 يناير 2014

 


26  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدستور المصري .. شيء كبير يا عُمري ! في: 20:35 16/01/2014
الدستور المصري .. شيء كبير يا عُمري  !
هرجٌ ومرجْ , ودموعٌ وعرقٌ ودمْ , وحتى قتلى و جرحى في مصر يوم الإستفتاء على الدستور .
إنّما مع كلّ هذا الغبار والصَخَبْ , نجحَ شعبُ النيلِ النبيل في عبور الإمتحان العسير نحو الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة !
(عُمري ما لقيت فرحان بالدُنيا زيّ الفرحان بنجاحه )
كلماتٌ شدى بها عندليب مصر الأسمر (عبد الحليم حافظ) قبل مايقرب من نصف قرن من الزمان .
وأنتم يا أبناء مصر الحضارة الأصيلة ,نجحتم في إختباركم الجديد !
وأيّ إختباراتٍ أصعب من التي مَررتُم بها وشهدَ العالم على قسوتها خلال الأعوام المنصرمة الثلاث ؟
ثورتانِ شعبيتان ضدّ الطُغاة والبُغاة , وإقرارٌ للدستور الجديد .. والبقيّةُ تأتي !
[ حيثما تكون هناك حياة تكون هناك إرادة أيضاً . لكن ليست إرادة الحياة فقط ,بل وهذا ما اُعلّمكَ إيّاه .. إرادة القوة ] فريدريك نيتشه
***
في يوم الإستفتاء على الدستور
تسأل رجل الشارع العادي : لماذا تذهب اليوم الى التصويت؟
يُجيبك : ليس فقط لإقرار الدستور الجديد .
إنّما أيضاً ( وهذا هو الأهمّ ) للإعلان عن رفضي للإخوان المجرمين وفكرهم وحماقاتهم .أؤلئك الذين جعلوا من شعوبنا مادة سُخرية وتهّكم للعالم المتحضّر .حتى الدين نفسه لم يستفد من هؤلاء .فقد إبتعد الشباب المتنوّر خطوات واسعة عن ذلك الطريق .
ذهابي يعني أيضاً إعلان لموافقتي على خارطة الطريق التي عزلتهم عن حياتنا الى الأبد .
ويضيف البعض ما يلي : أنا ذاهب لأقول نعم للسيسي !
هل رأيتم شعباً طيّباً مرحاً حاضر البديهة سريع الفهم والفرز للأعداء والأصدقاء ,مثل الشعب المصري الجميل ؟
نعم هو ذا الإنسان المصري !
كنتُ بعد ثورة 25 يناير 2011 , اُكرّر عبارة المفكر الليبرالي التونسي الراحل (العفيف الأخضر) بشأن الإسلامويين عندما قال ما معناه :
علينا تجربتهم في اللحم الحيّ كي ينفضح أمرهم وتنبذهم شعوبنا الى الأبد
لكن بصراحة ورغم إعجابي الأزلي بالشعب المصري لم أكن أتوّقع صحوتهِ وقيامهِ مرّة اُخرى ضدّ تُجّار الدين بهذه السرعة العجيبة .
أوّاه .. كم تتوق نفسي الى ثمّةِ (عدوى) إيجابيّة طيّبة بهذا الشأن لشعبنا العراقي وباقي شعوب منطقتنا البائسة .
أنا على يقينٍ تام , بأنّ تلك العدوى الجميلة ستحصل لا محالة !
نُريد السير على خُطى ونهج المصريين بطرد تُجّار الدين من حياتنا الى الأبد .رعوداً وصواعق ينبغي أن يكون حديثنا مع هؤلاء .
نريد عودة عجلة الحياة الحديثة للدوران من جديد . لا بديل لنا عن ذلك .
فمتى رأيتم  تُجّار الدين يبنون حضارة ويطوّرون بلاداً ؟
ومتى رأيتم الحروب الدينية  والطائفية .. يتبعها سلاماً ؟
و متى رأيتم التطرّف والتشدّد والتزمت .. تُنتجُ  خيراً وحُبّاً وعطاءً ؟
***
إسمعوا يا ظلاميين !
شعوبنا تريد الحياة الحقيقية والمحبّة والسلام والنهوض الحضاري .
لا تطيق أفكاركم البالية وطرقكم البغيضة , وقد أحلتم حياتنا الى جحيم لا يُطاق وخيم سوداء ونقاب ولحى قذرة بشعة تنفر منها ذائقة الإنسان الطبيعي .
شعوبنا لا تريد دولة خلافتكم وعلمها الأسود .
إنّها حتى لا تُريد جنّتكم الموعودة المليئة بالمتناقضات .
وحتى أزيائكم الكريهه .. كرهناها وستزول يوماً .
فشعوبنا تهوى الجمال مثل باقي خلق الله .
إسمعْ يا كلب النار (أردوغان العصمنلي ) . وإسمعموا يا حُكّام إمارة الغاز (قطر) وقد إنقلبتم على أبيكم عندما كان في طريقهِ الى العُمرة فعزلتموه ككلبٍ أجرب . شعوبكم حيّة وستصيبها العدوى الثورية المصرية الجميلة إن عاجلاً أو آجلاً .اُغنية وطنية مصرية تكفي لإشعال الثورة في بلادكم .
هذهِ هي سُنّة الحياة الحديثة المتطورة في زمن الإنترنت والموبايل والساتلايت , وباقي أجهزة الحضارة الحديثة .
***
الخلاصة :
مصر تختلف عن جيرانها , خصوصاً أصحاب ثقافة الصحراء .
المصريّون يؤمنون ويمارسون التعدّدية الدينية ,رغم إعترافهم في النهاية  بإله واحد للدولة المركزية .
هكذا سقط أخناتون ( ربّما هو موسى النبي ) عندما إغتال الديمقراطية المصرية وفرض على الشعب إله الشمس ( آتون ) , وألغى الباقي / آمون و رع و حورس و إيزيس .
ولنفس السبب رُبّما سقط مُرسي العيّاط ( حسب صديقي المصري الأستاذ هشام حتاته ) لأنّهُ إنحاز لجماعتهِ الظلامية (الأهلِ والعشيرة حسب تعبيرهِ ) من دون باقي الشعب المصري العظيم ,والأدّلة كثيرة .
كلّنا يذكر منظر قتل وسحل المصريين الشيعة بدمٍ بارد  !
وأنظروا معي الى الأسماء المصرية التالية , فهل كنتم تفكرون بدياناتهم أو طوائفهم قبل قدوم الإخوان؟
زكي رستم ,يوسف وهبي ,نجيب الريحاني ,ليلى مراد ,رشدي أباظة ,عمر الشريف, فاتن حمامة ,أم كلثوم ,عبد الوهاب ,السنباطي والموجي وبليغ حمدي .
أحمد شوقي ,روز اليوسف ,طه حسين ,توفيق الحكيم ,حافظ إبراهيم ,نجيب محفوظ وعلاء الأسواني  ... الخ القائمة الطويلة .
المصريين يحبّون بلدهم وبعضهم كما لم يفعل شعب قبلهم أو بعدهم !
الإخوان أرادوا كسر هذه القاعدة فكسرهم الشعب المصري وجيشهِ وأطاحوا بهم كما تطيح الرياح بزبالة وسط البلد عندما يتركها الناس .
***
حسب الدكتور وسيم السيسي فإنّ الرئيس السادات كان يقول:
( يجب تقديم الإخوان للمحاكمة بتهمة الغباء السياسي )
ويضيف السيسي  : لقد بنى السادات رأيه هذا على إصطدامهم مع نظام الحكم / أحمد ماهر- الخازندار- النقراشى- حريق القاهرة- عبدالناصر والسادات نفسه .
مع ذلك أطلقَ سراحهم قبل أن يقتلوه في نهاية المطاف فأيّ طريقةٍ تنفع مع هؤلاء ؟
***
نتائج الإستفتاء الأوليّة على الدستور ( الرابط من ال BBC  ) كانت كما يلي :
المشاركة : كانت بنسبة منخفضة نسبياً ,لكن مقبولة عالمياً . وتميّزت نسبة النساء المصريّات الرائعات .
النتيجة : نعم بنسبة أكثر من 90 %
أكثر من 400 ألف من عناصر الجيش والشرطة المصرية شاركوا في تأمين الإستفتاء .
ألقت السلطات على حوالي 450 إخوانجي ظلامي حاولوا إثارة الشغب وتعطيل الإستفتاء .
أمّا خلاصة الإستفتاء المصري ,بالنسبةِ لي شخصياً :
فقد فاز الشعب المصري النبيل ,وخطّ طريقه الحضاري من جديد .
وخسرَ الإخوان الظلاميين فرصتهم الأخيرة للعودة الى مصريتهم .
مبروك إنتصاركم أحبتي .
يقول نيتشه (كأنّهُ ) يصف يوم المصرين الجميل هذا :
[ أريدُ أنْ أنضّمَ الى المُبدعين والحاصدين والمُحتفلين بالعيد .
أريد أن اُريهم قوسَ قُزَح ,وكلّ درجات سلّم الإنسان الأعلى ]
مبروك إنجازكم .
وتحياتي لمصر والمصريين وكلّ حبايبهم .
وإعتذاري للمُعلق الرياضي رؤوف خليف صاحب الجملة الشهيرة الجميلة : شيء كبير .. يا عُمري  !
***
الرابط / من ال بي بي سي
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2014/01/140115_egypt_refrendum_counting.shtml



رعد الحافظ
16 يناير 2014

27  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: نريد أعتذار مُرسل من السماء في: 16:20 16/01/2014
الصديق الكاتب المحترم زيد ميشو .. تحيّة طيّبة
تبقى الحُريّة الفكرية أغلى أنواع الحُريّات , لأنّهُ ما قيمة كلّ ما نفعلهُ إذا لم يكن صادر عن فكر حُرّ و إقتناع بالعمل نفسه !
في بلادنا البائسة صادر تُجّار الدين ( خصوصاً الإسلاميين ) تلك الحُريّة الفكرية وأعلنوا حربهم عليها وقالوا لنا / لا تسألوا عن أشياء إن تُبدَ لكم تسؤوكم ! كيف نتعامل مع هؤلاء الديناصورات ؟ الغالبية رفضتهم في داخلها حتى لو أعلنوا وأظهروا عكس ما يُضمرون  !
أنا رغم كوني إنسان ليبرالي علماني , لكنّي أحترم الكثير من رجال الدين المسيحي الذين يُسايرون تطوّر هذه الحياة , خصوصاً عندما لا يتعارض ذلك مع عقيدتهم في كون الله محبّة  !
حالكم أخي أفضل منّا بقرون ... ولكن التنوير  والإجتهاد يبقى مطلوباً , فهو طبيعة إنسانية بإمتياز !
تحياتي لكَ
رعد الحافظ
28  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: فريق المؤمنين ضدّ فريق الكُفّار ! في: 20:53 01/01/2014
أهلاً بالصديق ( برديصان ) والمعلّق الأوّل لعام 2014
في الواقع هذهِ النقطة التي ذكرتها أنتَ للتو / أقصد وجود دلائل ونصوص من الكتاب والسنّة تنفع مع المواقف المتضادة
هي التي أشير لها وأركزّ عليها دوماً كسلوك للمشايخ / أو بالأحرى  هم تُجّار الدين البائسين
الذين جعلوا من تلك النصوص ( سوبر ماركت ) متنوّع الأغراض والأهداف , وحصان طروادة يمتطوه لأجل تحقيق أحلامهم البائسة في خداع العامة !
وللأسف فإنّ الغالبية في مجتمعاتنا لا ترغب بالقراءة التنويرية للعلوم والبحوث والفلسفة
إنّما يكتفون بقراءة الكتب الصفراء والإستماع الى مشايج الجهل والتجهيل ... والنتيجة بقاء بلادنا في الحضيض !
تقبّل تحياتي
رعد الحافظ

29  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فريق المؤمنين ضدّ فريق الكُفّار ! في: 13:31 31/12/2013
فريق المؤمنين ضدّ فريق الكُفّار  !

كنتُ في هذا الإسبوع الأخير من عام 2013 قد بدأتُ أضع على حسابي في الفيس بوك بضعة مواضيع من قبيل أجمل بوست معبّر , وأفضل سياسي أو عسكري نال إستحسان الجمهور ( السيسي طبعاً ) . وأسوء تاجر دين وأفسد سياسي , وأحسن كاتب وكتاب ومقال ... الخ
لكن في هذا اليوم الاخير من العام عثرتُ على أغرب مباراة بكرة القدم !
في الواقع التسميّة الأصح : أسوء مبدأ وشعار على الإطلاق , تُقام تحته مباراة رياضية . إنظروا معي الى هذه المباراة
نجوم الدوري السعودي ــ ضدّ نجوم العالم المُسلمين .
الموقع الرياضي (( كوووورة ))
التأريخ : 30 ديسمبر 2013 , الساعة 18
المكان : ستاد مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية .
النتيجة : 9 ــ 5   لصالح نجوم الدوري السعودي .
لاحظوا ثانيةً إسم الفريق الخاسر هو .. نجوم العالم المُسلمين .
معناها ليسوا نجوم العالم الإسلامي , فربّما يكون بينهم في هذهِ الحالة مَنْ هو غير مسلم .
***
طيّب من غير تنظير وفلسفة وأدلجة وهرطقة وفذلكة وحذلقة .. للأمور .
وما عدا الأسئلة التي تدور في بال الجميع عن خطل إستغلال الرياضة في الدين والسياسة وما شابه .
أقول بكلّ لبابة وحصافة وكياسة وهدوء:
أليست هذهِ حفرة جديدة حفرتموها وأسقطتم أنفسكم بها .. يا قوم ؟
لأنّهُ ماذا تتوقعون النتيجة ,ولو على صعيد الرياضة وليس على الصعيد النفسي والإحباط  المعنوي والإذلال الكبير , فيما لو حصلت مباراة مُماثلة يكون طرفها الأوّل نجوم العالم المُسلمين ( الذين خسروا بالتسعة )
ضدّ فريق مُفترض إسمهُ فريق العالم المسيحيين .
أو ضدّ فريق مُفترَض آخر ,إسمهُ على سبيل المثال :فريق العالم للكُفّار !
أتخيل الفريق الأوّل سيكون بقيادة ميسي , كوني أراهُ يرسم إشارة الصليب عند كلّ هدف يسجّلهُ . بينما الفريق الثاني ربّما سيكون بقيادة الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو أو CR7 حسب رمزهِ الحركي , كوني لا أراه يقوم بحركة دينية بعد كلّ هدف فظيع يُسجله .
حسناً / كيف ستكون مشاعركم يا قوم , لو خسرتم بنتيجة ثقيلة أمام فريق الكُفّار مثلاً  20 ــ 1  ؟
أو خسرتم أمام فريق البوذيين ( أفترض نجومه من اليابان والصين ) بنتيجة عاديّة  3ــ 1 ؟
بل ماذا لو فزتم على جميع الفرق وبفارق كبير , ماعدا فريق واحد مثلاً فريق المسيحيين ؟
هل سيكون هذا الفريق أحقّ منكم بالجنّة , وديانتهم هي الأصحّ ؟
مالكم .. كيف تفكرون وتحكمون  ؟
هي مشاكلكم وعداوتكم وبؤسكم قليل , لتبحثوا عن الجديد حتى من خلال كرة القدم ؟
حتى هذه اللعبة الشعبية الجميلة الأولى في العالم , تريدون إفسادها ؟
بالطبع  أنا كنتُ قد نبّهتُ الى ذلك منذ زمن ليس بالقريب . وبالتحديد منذُ قيام بعض البدو بشراء الأندية الأوربية الشهيرة بأموال البترودولار الناتجة من باطن الأرض بلا أدنى جهد بدوي . بل حتى العاملين في هذا الحقل ,جلّهم من الكفّار الأوغاد  !
من القائل / يفعل الجاهل بنفسهِ ما لا يفعلهُ العدو بعدّوهِ ؟
نحنُ نعلم انّ تربية الأطفال على كراهيّة الآخر يحرمهم من برائتهم وينّمي روح العداوة والبغضاء لكل مختلف . فما بالك لو وصلت الأمور حتى الى مُتَع الحياة وجمالها , ككرة القدم ؟
أموت وأعرف : هل دخل الأشياخ مكان ولم يوّسخوه بوساختهم وعفونتهم ؟ من يعرف منكم مثل ذلك الشيء فلينوّرني به !
***
الخلاصة :
كان أفضل بوست إخترته يصوّر رجل أندونيسي تقريباً , يخوض مع الخائضين وغارق الى عنقهِ في مياه الأمطار وبالكاد يستطيع التنفس , وهو قد وصل الى كابينة هاتف عمومي , وقد رفع السماعة ليسأل المُقابل ما يلي : هل النقاب فرض أم سُنّة ؟
أسوء (تسميّة) في ظنّي تُقام تحتها مباراة رياضية هي التسميّة الدينية !
لأنّهُ متى وجدتم الأديان تجمع بين المُختلفين .. ولا تُفرّق ؟
ثمّ إذا سمحنا اليوم بوجود فريق اللاعبين المُسلمين .
فمن يضمن لنا الغد بأن لا تظهر تفاصيل وفرق جديدة على غرار
فريق السُنّة والجماعة لكرة القدم / وفريق الشيعة وآل البيت / وفريق الوهابيين الدموي / وفريق العلويين الأسديين ... الخ
يعني هل إنتهت مشاكلنا وعداواتنا ليخترع لنا تُجّار الدين اُسس جديدة نتقاتل من أجلها ؟
أوّاه على شعوبنا البائسة النائمة في العسل , الى أيّ حفرة قذرة يقودها الطُغاة والبغاة وأعوانهم ؟
أرجوكم , كلّ جواب أتقبّلهُ ماعدا القول : هؤلاء لا يُمثلون الإسلام  !
***
يقول أحدهم : مَن يكره أن تضحك الناس على عقائدهِ
ينبغي أن لا تكون لهُ عقائد مُضحكة  !


تحياتي لكم
وكلّ عام وأنتم بخير بمناسبة العام الجديد
31 ديسمبر 2013

رعد الحافظ

30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: الأخ الأكبر , يولد من جديد ! في: 13:25 26/12/2013
أهلاً بالصديق العزيز / كوركيس اوراها منصور
كل عام وأنتَ والعائلة والأصدقاء بخير ومحبّة وسلام دائم !
****
في الواقع / إنّ النظام الكوري الشمالي أعقد وأسفل وأظلم من كلّ الأيدولوجيات الشمولية المعروفة الى يومنا هذا
حتى صديّم الخسيس , وستالين وجداره الحديدي لشعوب الإتحاد السوفيتي السابق .. لم تصل الى هذا الحدّ من الظلم والقهر
تخيّل أخي العزيز حتى الراديو الترانسستور ممنوع هناك ,ناهيك طبعاً عن الموبايل والإنترنت والساتلايت  , وماشابه من ادوات الحضارة الإنسانية
إنّ  إسلوب حكومة الدولة  الكوريّة الشمالية يتبع  ما يُسمى  ب (( الزوتشيه ))  !
وهي  آيدولوجيا الاعتماد على الذات / التي قام بتطويرها الرئيس الكوري الأسبق مؤسس هذه العائلة البائسة .. (( كيم إيل سونغ ))
هي فلسفة ثورية ( بالأحرى ثورجيّة )  , وفكرة متمحورة حول الإنسان تقول بأنه سيّد كل الأشياء ومقرر كل شيء !
وبالطبع في هذه الحالة ( عند الديكتاتوريين ومجانين العظمة ) تعطي الأسماء عكس مُسمياتها !
فالإنسان في هذا النظام هو العبد المطيع المخلص الذي لا ينبس ببنت شفة وحتى عواطفه تسير بأمر القائد / يعني عبادة شخص الرئيس !
كما حدث ( وكتبتُ عن ذلك مقال ) يوم موت والد هذا الرئيس الحالي و إسمه ( كيم جونغ إيل ) , عندما قام الشعب الكوري الشمالي بأكمله في لحظة واحدة بالبكاء والعويل والتمرغل بالأرض بعد إعلان نبأ موت الرئيس , الذي تمّ بعد 3 ايام من موته الفعلي  ! هل تُصدّق ذلك ؟
على كُلٍ ... كوريا الشمالية رغم السمعة الصناعية المتطورة ( وهي فعلاً متقدمة كثيراً عنّا نحنُ العرب مثلاً ) لكنّ شعبها يعيش حالة متخلفة بائسة الى حدّ غير معقول , وهذا سيدهش العالم يوم إزاحة ( القبغ / الغطاء ) عن هذا الشعب المنكوب بقيادته وسوف نسمع يومها العجب العجاب / وأغرب بكثير من قصة إعدام زوج عمّة الرئيس  ! تقبّل محبتي  ... رعد الحافظ



31  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: الأخ الأكبر , يولد من جديد ! في: 16:33 24/12/2013
أهلاً بالصديق اكوزا .. وكلّ عام وأنتَ بخير
أثبتت التجارب السابقة بشأن وريث السلطة ( اللاشرعيّة )
أنّ الأبن يكون ألعن من والدهِ
والحفيد يأتي غالباً ألعن من الإثنين ... وهكذا
لماذا يحصل هذا ؟
لأنّ هذا الوريث للسلطة الغاشمة يكون منذُ يوم ولادته الأول قد تربّى على تلك الأفكار الديكتاتورية العنصرية البغيضة
يسمع منذُ صغره ... عملتُ كذا وقتلتُ كذا وأخمدتُ ثورة كذا وسحقتُ جمجمة فلان ... فيكبر وقد إمتلأت روحهِ بالتسلط والتجبّر والقسوة
وقد يفهم أيضاً ( وتلك حقيقة واقعة ) أنّ أيّ تماهل في الإمساك بالسلطة سوف يعرضها للتسرّب من بين يديه , وهذا يعني النهاية المحتومة
لذا نجد الأبناء عادة يكونوا اشدّ قسوة وإمساكاً بالسلطة من ذويهم
تقبّل محبتي
رعد الحافظ
32  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأخ الأكبر , يولد من جديد ! في: 17:31 23/12/2013
الأخ الأكبر , يولد من جديد  !

كان (تشانغ سونغ ثيك) زوج عمّة زعيم كوريا الشمالية يتمتع بنفوذ كبير في البلاد .لكن فجأةً حدثَ شيء فظيع ( ألجمَ الألسن وأجحظَ كلّ العيون ) عندما سيق قريب الرئيس الى المشنقة دون مقدمّات تُذكر !
***
مقدمة : محو التأريخ !
طالما سمعنا وشهدنا عبر الزمن البعيد والقريب , عمليّات محو التأريخ وإعادة كتابته على رأيّ وذوق ومُشتهى الحاكم بأمرهِ .صديّم طبعاً أحد هؤلاء المزوّرين للتأريخ .
وإنضمام الرئيس الكوري الشمالي المارشال الحفيد (كيم جونغ أون ) الى هذه القصّة ليس غريباً .
الغريبة الوحيدة في هذه الحالة هي إستمرار تلك العملية الى يومنا , رغم توّفر وتقدّم وسائل النشر والإتصال والتواصل , بحيث يمكن لثمة معلومة  مهمة أن يتّم تداولها بضعة ملايين من المرّات خلال دقائق معدودة .
فماذا سينفع الحاكم المعني محو تلك المعلومة من وسائل النشر في بلدهِ ؟
أغلب الظّن عندي أنّ ذلك الحاكم يعتبر شعبه مجرّد قطيع من الخراف , لن يجرؤ فرداً منهم بسؤالهِ عن سبب فعلتهِ .
أو على الأقل هو يعرف  من تجارب سابقة مدى الخوف الذي إستقّر في نفوس الشعب الى درجة بضغطة زرّ من القائد يقوم الشعب كلّه بالبكاء على والده ( الحاكم المتوّفي) .
***
نصّ الخبر من التايمز اللندنية :
قالت صحيفة التايمز أن بيونغ يانغ (عاصمة كوريا الشمالية ) قد شرعت في محو معظم محتويات الأرشيف الوطني في محاولة لتغيير التأريخ وإعادة كتابته في أعقاب إعدام ( تشانغ سونغ- ثيك ) زوج عمة زعيم كوريا الشمالية.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تمّ بالفعل محو 100 ألف مقال على الإنترنت بلغة البلاد وأخرى مترجمة لخمس لغات من أرشيف وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية .
كما تمّ محو 20 ألف تقرير من أرشيف حزب العمال الكوري (رودنغ سينمن) كان يدور معظمها حول زوج العمة الذي تمّ إعدامه مؤخراً .
ورجحت الصحيفة أن ذلك جاء فيما يبدو لإزالة أي اثر لسوتغ-ثيك الذي أعدم عقب مزاعم بتدبيره إنقلاباً في كوريا الشمالية وكان يتمتع بنفوذ كبير في البلاد.
وأشارت التايمز إلى أن تلك الخطوة تذكر برواية جورج اورويل الشهيرة 1984 التي تدور حول الأخ الاكبر (الذي لم يشاهدهُ أحد , لكنّهُ يراقب الجميع ) !
وسعى فيها الحزب الحاكم إلى محو الماضي إيمانا بأن من يمحو الماضي يملك المستقبل.
***
الخلاصة :
أنا دائم القول : بأنّهُ لا يوجد أسوء من الحكام الطغاة العرب في الوجود حالياً , إلاّ عائلة حاكمة واحدة هي عائلة ( كيم إيل سونغ ) في كوريا الشمالية .
وإذا كان جورج أورويل قد قصد ( جوزيف ستالين ) بدور الأخ الأكبر في روايته الشهيرة 1984 , فإنّ الأخ الأكبر الجديد هو حتماً (كيم جونغ اون) بلا منازع / فلنرَ ماذا سينتفع من محوهِ للتأريخ القريب في بلدهِ ؟
إذا كانت كلّ إتصالات رؤساء العالم وقادتهِ تمّر على المخابرات الأمريكية حسب ما سرّبه ( إدوارد جوزيف سنودن ) من تفاصيل برنامج التجسّس لوكالة الأمن القومي الأمريكي .
فهل سيصعب على الأمريكان الوصول الى تفاصيل ما حدثَ في بيونغ يانغ ؟
على كلٍ , فإنّ ( كيم كيونج هوي  67 عام ) وهي  زوجة المعدوم المغدور
وعمّة الرئيس الحفيد ( كيم جونغ اون ) , بقيت على حالها ولم يمسسها سوء من إبن أخيها وزبانيتهِ ( ربّما لم تكن تعلم بطموح زوجها )
بل تمّ إختيارها ضمن أعضاء اللجنة المكلفّة بالإشراف على الجنازات في الحزب الحاكم . وهو منصب مرموق عندهم كما يقولون .
( أعتقد صار مهماً يوم وفاة والد الرئيس الحالي / كيم جونغ إيل , وإجبار الشعب كافة على البكاء , والتمرغل العلني ) .
أو ربّما ( وهذا هو رأئيي في القضيّة ) تمّ تعيينها بهذا المنصب بالذّات , للبرهنة على أنّها مازالت على ولائها لأخيها المتوفي وإبنهِ السمين !
أخيراً / أيكون هذا الحادث بداية إفول نجم هذهِ العائلة الدموية بإمتياز ؟
أتمنّى ذلك من أجل الشعب الكوري الشمالي , وجيرانهِ والعالم أجمع !

***
الرابط الأول / إعدام زوج عمّة الرئيس الكوري الشمالي
http://www.bbc.co.uk/arabic/inthepress/2013/12/131216_tuesday_p.shtml?print=1

الرابط الثاني / عمّة الرئيس الكوري
http://ara.reuters.com/article/worldNews/idARACAE9BE00Y20131215

تحياتي لكم وكلّ عام والجميع بخير بمناسبة أعياد الميلاد المجيد

رعد الحافظ
23 ديسمبر 2013

33  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جوائز نوبل 2013 في: 19:56 10/12/2013
جوائز نوبل 2013

مقدمة
لا أؤمن بفكرة الإنسان الأرقى والأعلى والأشرف , حسب عرقهِ ودينهِ وعشيرتهِ .
إنّما لو قيسَ ((السمّو)) حسبما يقدّمهُ ذلك الإنسان من خدمات للبشرية سواءً كانت علميّة او طبيّة أو حتى أدبيّة أو سلميّة , فأنا أوّل المُنحنين إحتراماً لذلك الإنسان المُبدع  !
ومعلوم أنّ الجوائز عموماً , مع الشهرة والإحترام العالمي للمُبدع , تقع في قمّة (سلّم أو هرم ماسلو ) للحاجات البشرية ,المكوّن من خمس طبقات , ضمن حاجات تحقيق الذات .
وفي ظنّي لا جائزة في هذا العالم , تُضاهي جائزة نوبل بشهرتها وأهميّتها في مجالاتها الستة (الطبّ ,الكيمياء ,الفيزياء ,الإقتصاد ,الأدب ,السلام ) ,توّزع سنوياً كمكافئة للمُبدعين على جهودهم الرائعة في هذا الكوكب الأزرق . 
نعم جائزة نوبل هي جائزة الجوائز ليس بقيمتها المادية فحسب ,إنّما بقيمتها المعنوية الكبيرة الناتجة عن إهتمام العالم أجمع بها .
وقيمة المؤسسات و العلماء والأدباء والسياسيين الذين نالوها .
ومنهم على سبيل المثال (مدام كوري , آينشتاين , كالفن , زويل , برناردشو , بيرتراند رسل , تشرشل , همنغواي , باسترناك , سارتر , فريدمان , غورباتشوف , مانديلا , عرفات , كارتر .. الخ , في قائمة طويلة قد تصل ألف شخص ومؤسسة ) .
كذلك تزداد أهميّة هذهِ الجائزة بالذات , بسبب صاحب الجائزة نفسه (( الفرد نوبل )) الذي كان عالماً وصناعيّاً قلّ مثيلهُ , ولهُ  شخصياً العديد من براءات الإختراع .وتلك الرغبة النبيلة التي سكنتهُ وصكّها في وصيّتهِ بتشجيع العلم والعلماء والبحث العلمي والسلم العالمي .
خصوصاً بعد أن عَلِمَ بإنّ إختراعهِ الأهّم (( الديناميت )) الذي أوجده لأجل فتحِ الأنفاق والتُرّع والقنوات لتسهيل الحياة ( كما حصلَ فعلاً في جميع انحاء العالم ) , قدّ تمّ إستغلالهِ في الحروب والقتل والتدمير أيضاً , الأمر الذي أزعجهُ , فكتب يقول :
[ ديناميتي هذا سيقود لاحقاً الى السلام ..أفضل من ألف مُعاهدة سلام .
فحينما يُدرك المرء أنّ كلّ جيوش العالم يمكن تدميرها بهذا المُنتج , سيكون حتماً على إستعداد لصنع السلام الذهبي ] .
وهذا الكلام يعكس على الأقلّ طريقة تفكير (الفرد نوبل ) بإنّ العقلاء حتماً سيتجنّبون طرق الموت والدمار .
******
جوائز نوبل 2013
قيمة الجائزة هذا العام حوالي ( 1.25 مليون دولار ) في كلّ فرع .

أوّلاً / الطب
فاز الأمريكيان "جيمس روثمان" و"راندي شيكمان" , إضافةً الى الألماني" توماس سودوف" بجائزة نوبل للطب هذا العام .
وذلك حسب إعلان لجنة تحكيم الجائزة ( في معهد كارولينسكا ) في ستوكهولهم .
وكوفئ العلماء الثلاثة  وجميعهم يشتغل في جامعات أمريكية على إكتشافهم للنظام الرئيس لنقل المواد في الخليّة  كالهرمونات والأنزيمات وكذلك  إكتشافهم لنظام ضبطه .
وقالت لجنة التحكيم أنّ هذا الإكتشاف يساعد في فهم العديد من الأمراض من بينها التوترات العصبيّة والمناعيّة , فضلا عن مرض السكري .
*****
ثانياً / الكيمياء
ثلاثة علماء أمريكيين (لكن من اُصول مُهاجرة)  فازوا بالجائزة هم
مارتن كاربلوس ( 83 عام ) , ومايكل ليفيت ( 66 عام ) , وآرييه ورشيل ( 72 عام ) .
الأوّل من أصل نمساوي والثاني من أصل بريطاني والثالث من أصل إسرائيلي .
هؤلاء العلماء مُتخصصين في صنع نماذج للتفاعلات الكيميائية .
وفوزهم جاء بسبب تطويرهم لبعض تلك النماذج متعددة النطاقات للأنظمة الكيميائية المعقدة .
وقد نجحوا مؤخراً في الجمع بين الفيزياء الكلاسكية (النويتنيّة) والفيزياء الكميّة التي تحكمها قواعد مختلفة تماما .
وقالت لجنة نوبل ( في الاكاديمية السويدية الملكية للعلوم ) في بيانها :
أنّ علماء الكيمياء كانوا فيما مضى يضعون نماذج الجزئيات بالاستعانة ب كُرات بلاستيكية وب عيدان !
بينما اليوم توضع تلك  النماذج بالاستعانة بالحواسيب .
وهذهِ النماذج التي تُحاكي الحياة الحقيقية ,أصبحت ضرورية لكثير من التقدّم الذي يحرزه علم الكيمياء .
فالحاسوب اليوم هو أداة بذات أهميّة الأنبوب بالنسبة لعلماء الكيمياء .
وتابعت اللجنة تقول : إنّ عمليات المحاكاة صارت واقعية الى حدّ باتت فيه تتوقع نتيجة الإختبارات التقليدية .وأنّ الفائزين الثلاثة كانوا قد وضعوا في سبعينات القرن الماضي اُسس لبرامج تُستخدم لفهم هذه العمليات وتوقعها .
*****
ثالثاً / الفيزياء
(( الجائزة هذا العام كانت حول شيئاً صغيراً ,لكنّه يصنع الفرق كلّه ))
هذا ما قالهُ (( ستافان نورماك )) السكرتير الدائم للأكاديمية الملكيّة السويدية للعلوم .
فاز العالمان / البريطاني بيتر هيغز , والبلجيكي فرانسوا إنغلرت
بجائزة نوبل في الفيزياء تقديراً لجهودهم في تأكيد نظرية هيغز بوزون .
في الواقع , فإنّ تأكيد هذهِ النظرية إستغرق نصف قرن من الزمان .
فتخيّلوا الجُهد المبذول والإصرار على البحث العلمي لتحقيق نهضة وسعادة البشرية  !
كان نفس العالمان في فترة الستينات من بين مجموعة من علماء الفيزياء الذين طرحوا آلية لتفسير السبب في وجود كتلة لجسيمات البناء الأولية للكون .
وتتنبأ هذه الآلية بوجود جُسيم  صارَ يُعرف اليوم بإسم "جُسيم هيغز" بعد  إكتشافهِ مؤخراً في  عام 2012 .
وقد تضمّنت طريقة العمل إنشاء آلة, هي الأكبر والأكثر تعقيداً في تأريخ البشرية .
إنّها مُصادم الجُزيئات الذي يعرف بإسم ((مُصادم الهادرون الكبير)) الذي يقع في (( مختبر سيرن ))  في نفق دائري يبلغ طوله   27 كم , جزء منه يقع في سويسرا ,والآخر في فرنسا .
وإستغرق بناؤهِ نحو 10 سنوات وبمشاركة آلاف العلماء والمهندسين .
في الواقع (العالِم ) الذي سُمّي الجُسيم المُكتَشَف على إسمهِ (بيتر هيغز 84 عام )  ولِدَ في نيوكاسل . لكن (فكرتهِ الفذّة) الخاصة بشرح لماذا يعتقد أنّ المادة في الكون لها كتلة ؟ راودتهُ وهو في أدنبرة عام 1964 .
وكانت نظريتهِ تتضمّن (أو تبحث ) عن جُسيم مفقود في النموذج المعياري للفيزياء . ذلك هو الجُسيم الذي تحدثنا عنهُ و أسموه (( جسيم هيغز )) بعد إكتشافهِ فعلاً  !
أمّا العالِم البلجيكي (( فرانسوا إنغلرت )) فكان قد نشر بعد بضعة أسابيع من ظهور نظرية هيغز,نظريته الخاصة وبشكل مستقل عنها لكنّها مُشابهة لها تقريباً .وشاركهُ يومها زميلهِ ( الراحل ) روبرت برود .
وهناك ثلاثة علماء آخرون في مجال الفيزياء هُم (جيرالدغورالينك وتوم كيبل وكارل هاغن ) قدّموا  إسهامات أساسية في هذه النظرية .
وتحدثوا في حفل الإعلان عن إكتشاف جسيم هيغز عام 2012
لكن البحث الذي قدمه العلماء الثلاثة نُشِرَ بعد بحثي (هيغز و إنغلرت) .
على كُلٍ فإنّ (ديفيد كاميرون) رئيس الوزراء البريطاني بعد تهنئتهِ للعلماء الفائزين أعلن عن سعادتهِ الكُبرى بمكانة الجامعات البريطانية الرائدة في العالم والتي أُعّد فيها مثل هذا البحث المهم .
*************
رابعاً الإقتصاد
ملاحظة : اُضيفت جائزة الإقتصاد إلى جوائز نوبل الحالية عام 1968 من البنك المركزي السويدي , تكريماً لذكرى الفريد نوبل !
 ***
نالها هذا العام ثلاثة باحثين أميركان هم :
يوجين فاما , لارس بيتر هانسن , روبرت شيلر .
وقالت لجنة نوبل : إنّ الجائزة مُنحت للباحثين الأمريكيين الثلاثة نظراً لتحليلهم التجريبي عن "أسعار الأصول".
وكانت أبحاث كلّ واحد من هؤلاء العلماء  قد وَضَعت الأساس للفهم الحالي لأسعار الأصول .
وكان الإقتصادي الأوّل (يوجين فاما ) وهو من جامعة شيكاغو , قد حظيّ بإشادة اللجنة المانحة للجائزة , وذلك لإثباتهِ  صعوبة التنبؤ بأسعار الأسهم على المدى القصير من خلال إدخال معلومات جديدة بشكل سريع إلى الأسعار . وأشارت اللجنة إلى أن النتائج التي توصّل إليها السيد فاما كان لها تأثيرعميق على الأبحاث التالية ,كما أنّها غيّرت من ممارسات السوق .
أمّا الإقتصادي الثاني (لارس بيتر هانسن ) وهو أيضاً من جامعة شيكاغو , فقد نال الجائزة بسبب نجاحه في تطوير طريقة إحصائية أمكنها إختبار نظريات حول تحديد أسعار الأصول .
أمّا الإقتصادي الثالث ( روبرت شيلر ) وهو من جامعة ييل .
فقد فاز بالجائزة نظراً لإكتشافه في ثمانينيات القرن الماضي / أن أسعار الأسهم تشهد تقلبات أكثر بكثير من أرباح تلك الأسهم .
*******
خامساً / الأدب
أليس مونرو ( 82 عام ) الكاتبة والأديبة الكندية الكبيرة , واُستاذة القصّة القصيرة المُعاصرة , هي التي فازت بالجائزة الأبهى عندي بين الجوائز( لا أعرف لماذا ؟ ) .
قال عنها الأمين العام للأكاديمية السويدية ( بيتر إنغلاند ) :
ليس أفضلَ منها مَنْ كتبَ لنا القصص القصيرة التي نحملها معنا في الباص أو القطار .لا يمكن مقارنتها مع مُعاصريها , فهي مختلفة عنهم كثيراً . ربّما (( تشيخوف )) هو وحدهُ الأقرب للمقارنة .
[ أنطون تشيخوف : طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي و أشهر كُتّاب القصص القصيرة على الإطلاق .مات شاباً ( 44 عام ) ككثيرمن المُبدعين .إستمّر في مهنة الطبّ حتى عندما أصبح أشهر وأعظم الأدباء .هو الذي كان يقول : الطبّ زوجتي والأدب عشيقتي ]
والفائزة هذا العام ( أليس مونرو ) هي السيّدة ( ال 13 ) من بين (110) أديب فازوا بهذه الجائزة منذُ يوم إستحداثها عام 1901
أهمّ مؤلفاتها هما روايتي : "الحياة العزيزة" و"رقصة الظلال السعيدة"
وهي بدأت بالكتابة بعد تخرّجها من الجامعة وزواجها السريع الذي قادها لتصبح أمّ لثلاثة أبناء ,تقول :
كنتُ أستغلُ الساعات القليلة (ما بعدَ الظهيرة) التي ينام فيها الأولاد لأكتب قصصي القصيرة .
وتصف نفسها بأنّها كاتبة صعبة متشككة  prövande
تندمُ على عباراتها وتعود لتصوغها من جديد قبل نشرها .
يُذكر أنّ جائزة نوبل للأدب نالها العام الماضي الروائي الصيني مو يان ( أوّل صيني يفوز بالجائزة وتحتفل به بلادهِ ) .
وفي العام الأسبق أصابت الشاعر السويدي / توماس ترانسترومر صاحب عبارات ( العُتمة تمضي مُضيئة / العجلات تدور ترفض الموت / عندما فجأةً لطمني البرد إسوّدت اللحظة ولا تزال كمثلِ علامةَ فأسٍ في جذع / لا كلمات ... لكن لغة )
وقبل ذلك بعام كان قد فاز بها الأديب البيروفي / ماريو فارغاس لوسا
صاحب قصص ( الفردوس على الناصية الأخرى و حرب نهاية العالم و حفلة التيس .. وغيرها كثير ) .
****
سادساً ( وأخيراً ) .. جائزة نوبل للسلام
منظمة الأسلحة الكيمياوية  , فازت بالجائزة تكريما لجهودها الحثيثة في سبيل القضاء على تلك الأسلحة المُحرّمة دولياً .
أعلنّ ذلك ( توربيون ياغلاند ) ,وهو رئيس لجنة نوبل للسلام .
وبالمنسبة , هذهِ الجائزة الوحيدة التي تُمنَح في أوسلو عاصمة النرويج من دون باقي الجوائز الخمسة التي تُمنح ويقام حفلها السنوي المهيب في ستوكهولم .
وعملياً صارت جائزة نوبل للسلام هي الأشهر والأهمّ بقيمتها المعنوية والسياسية .
( من الفائزين السابقين بهذه الجائزة / روزفلت , مارتن لوثر كنج , الأم تيريزا ,ليخ فاليسا , كيسنجر , السادات ,عرفات , رابين ,غورباتشوف , مانديلا ( الذي رحلَ عن عالمنا قبل 5 أيام ) , أوباما ,منظمة اليونيسيف , منظمة الصليب الأحمر ,.. الخ )
وكان من بين المرشحين للجائزة لهذا العام كُلاً مِن :
1 / ملالا يوسف ,الطفلة الباكستانية الشهيرة ( 16 عام ) والتي تُمثل قسوة وبشاعة مُتطرفي الأديان ,ضدّ الطفولة والنساء والإنسانية عموماً .
وكان الرأي العام السويدي يميل لفوز هذهِ الطفلة .
2 / الطبيب الكونغولي , دنيس موكويغي المُختص بأمراض النساء والذي كرّس حياتهِ لمساعدة المغتصَبات ,بحيث عالج مايزيد عن 30 ألف ضحيّة , وتعرّضَ (وعائلته) لمحاولة إغتيال .
3 /  تشيلسي مانينغ (أو برادلي مانينغ سابقا) لو شئتم . وهو الجندي الأمريكي (المتحوّل) الذي اُدين بتسريب (( وثائق ويكيليكس )) السرّية .
4 / ماغي جبران ,خبيرة الحاسوب المصرية
التي تخلّت عن عملها الأكاديمي لتصبح راهبة قبطية وتؤسس منظمة خيرية للأطفال.
كذلك ترشّحَ لهذه الجائزة كلاً من :
 بيل كلينتون ( الرئيس الأمريكي الأسبق ) .
و بان كي مون ( الأمين العام للأمم المتحدة ) الذي لا يستحق بنظري أيّ جائزة مُهمة فدوره يقتصرعلى طريقة (الشجب والمعارضة ) , والدليل الحالة السوريّة  !
حتى موقع الإتصال الإجتماعي ( فيسبوك ) كان مُرشحاً لهذهِ الجائزة .
لكن الذي فاز بالنهاية بهذه الجائزة هي منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية , كما تقدّم , ومقرّها (لاهاي) وتعمل حالياً على تدمير الأسلحة الكيمياوية في سوريا .
في الواقع كانت  هذه المنظمة ( التي تأسست عام 1997 ) قد أسهمت في تدمير نحو 80% من مخزون الأسلحة الكيمياوية في العالم أجمع  !
فقط 7 دول متبقية الى يومنا لم توّقع على إتفاقية نزع الأسلحة الكيمياوية هي / أنكولا , مصر , إسرائيل , بورما , كوريا الشمالية , جنوب السودان , وسوريا .

*****
الخلاصة :

أهمّ ملاحظة لي عن جوائز هذا العام هي التالية :
علماء الكيمياء الفائزين هذا العام كانوا قد بدؤوا بحوثهم في سبعينات القرن الماضي , يعني قبل أربع عقود .
بينما علماء الفيزياء  ( و خصوصاً بيتر هيغز مكتشف الجُسيم الجديد )  كانوا قد بدؤوا أبحاثهم في ستينات القرن الماضي , قبل 49 عام بالضبط
وليس هذا أغرب ما في القضية .
الأصعب والأغرب أنّهُ في حالة الفيزياء تطلّب الأمر ( أقصد فقط لأجل تنفيذ فكرة هيغز ) إنشاء مختبرات ومُصادم نيوترونات  ومباني وأنفاق تحت الأرض وقد صرفوا مليارات من الدولارات قبل أن يتوّصلوا الى إستنتاجهم الأخير .
فهّلا عرفنا قيمة عَملهم وعِلمهم وبحثهم العلمي /هل يعني هذا شيء لنا ؟
أرأيتم كيف يتباهى (كاميرون) بإنجازات جامعات بلادهِ وعلمائها ؟
طبعاً لا داعي للتذكير بعدم وجود جامعة عربية واحدة بين ال 500 جامعة الأولى في العالم !
على الجهة الثانية , أنا أنظر كيف تضيع مليارات الدولارات سنوياً في بلداننا البائسة النائمة في العسل , وفي مظاهر التطرّف في التديّن الذي ينقلب في النهاية لكثرة المُبالغة فيه الى عداء بين الطوائف الإسلاميّة نفسها . بحيث تصبح مصائر شعوبنا بين أيادي حسن نصرالله والخامنئي والقرضاوي والزفتاوي .
والتباهي يكون في هذهِ الحالة كمْ قتلَ ونسفَ وفجّر من الطرف الآخر شفتم في حياتكم , غباء بشري أكبر من هذا ؟
فمتى يا تُرى ستنهض شعوبنا من سُباتها الأزليّ وتلفظ كلّ المسوخ مرّة واحدة .. والى الأبد ؟
***
اُمسية الحفل المُهيب !
قبل دقائق بدأت مراسم الحفل السنوي .وأرى أمامي على شاشة التلفاز العائلة الملكية وباقي الحشد ( حشدٌ من الأسماء حفنةُ حكمةٍ ... نُثِرَتْ عليها حفنةُ الأسماءِ ) , ورئيس لجنة نوبل يقرأ كلمتهِ الآن , قبل أن يقوم الملك (كارل غوستاف ال 16) بتوزيع الجوائز على الفائزين .
القاعةُ الزرقاء التي يتّم فيها توزيع الجوائز .
والصالةُ الذهبيّة ذات ال 18 مليون قطعة فُسيفساء ذهبية .
وقاعة الإحتفالات الملكيّة في ال Stad huset .
والفرقةُ السمفونية الملكية ,وتفاصيل ملابس وبدلات الحضور.
والمركب النهريّ , والسيارات الفاخرة التي تأتي بالضيوف ,وغير ذلك كثير , لن أخوض في تفاصيلهِ فلقد تحدثتُ عنه في السنوات الماضية في مثل هذا اليوم عند وصف حفل نوبل المهيب .ويمكنكم مشاهدة مقاطع من كلّ ذلك على اليوتيوب مثلاً .
***
جائزة نوبل / تتكون من ثلاث فقرات :
* شهادة من مؤسسة نوبل المانحة للجائزة
* صك بمبلغ الجائزة
* ميدالية ذهبية
الوجه الأوّل عليه رسم ألفريد نوبل وتأريخ ولادتهِ ورحيلهِ .
والوجه الثاني عليه صور لمؤسسة نوبل (كلّ فرع صورة خاصة بهِ)
***
إحصائية :
كلّ سنة أعمل إحصائية بسيطة عن جنسيات الفائزين بنوبل , ليس لأجل البُكاء على الأطلال ,أو جلد الذات كما يتخيّل البعض .
بل لأجل الإقتداء بهم وبنظام بلادهم التي أنتجت تلك النسبة من العلماء .
هذا العام فاز بالجائزة  (ما عدا جائزة السلام كونها مُنحت لمُنظمة )
12 شخص ( 11 رجل وسيّدة واحدة هي أليس مونرو في الأدب )
من بين هؤلاء ال 12 يوجد 8 أمريكان ,إضافةً الى ألماني وبريطاني وبلجيكي .. و كندية واحدة .
معناها 66% نسبة الأمريكان هذا العام , وهي تفوق الاعوام السابقة كانت بحدود ال 53% حسبما أتذكر .
اُكرّر قصدي ممّا سبق , إنّها الرغبة والحثّ على الإقتداء بطريقتهم في الديمقراطيّة , وحرّية التفكير , وتشجيع البحث العلمي , وتخصيص نسبة معقولة من الدخل القومي لهذا الغرض .
بدل أن نستهلك كلّ ما تجود به علينا باطن الأرض لشراء كلّ شيء جاهز .
ثمّ القول : هؤلاء العلماء (الكفّار) دواب الأرض سخرهم الله لنا ولخدمتنا
***
بالنسبة لي أعتبر أنّ العلماء الفائزين سنوياً بجوائز نوبل ( ربّما ما عدا جائزة السلام كونها سياسيّة بإمتياز ) , قمّة الذكاء والنهوض والعطاء البشري . كلّ عالم منهم يسوى عندي ألف (عالم) أو تاجر دين لو شئتم الحقيقة , يُتاجر بمشاعر وآلام الناس وعذاباتهم .
القرضاوي وهو ( رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين )
يتحدثون اليوم عن ثروتهِ التي وصلت الى أربعة مليارات دولار أمريكي دون أن يرّف لهُ جفن و يُقدّم منها دولار واحد ولو على سبيل الزكاة , لقريتهِ المعدمة ( صفط تراب ) التي وِلِدَ فيها .
كيف جَمعَ تلك الثروة الهائلة ؟ ومن أيّ كتب بائسة باعها ؟ أم هي العمولات الخفيّة للمخابرات الأجنبية .. الله أعلم .
فهل هذا أشرف من ممثلة أمريكية تتبرع بنصف ثروتها لجياع أفريقيا وآسيا ومعظمهم من المسلمين ؟  أترك الإجابة لكم !
يقول نيتشه عن المعرفة والسعي من أجلها ما يلي :
في المعرفة يتطهّر الجسد .
وفي المجاهدة من أجل المعرفة يرتقي العارف بنفسهِ .
مُقدّسة تغدو كلّ الغرائز لدى العارف .
والذي بلغَ السمّو مرحة تغدو روحهُ  !
*******
الروابط
الأوّل / الفائزين بجائزة نوبل للطب .
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2013/10/131007_nobel_medicne.shtml

الثاني / نوبل للكيمياء من موقع فرانس 24
http://www.france24.com

الثالث / جائزة نوبل للفيزياء 2013
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/201310/131009_physics_noble.shtml?print=1

الرابع / نوبل للإقتصاد لثلاثة باحثين أمريكيين
http://www.bbc.co.uk/arabic/artandculture/2013/10/131014_nobel_economics_trio.shtml

الخامس / الكندية (( أليس مونرو )) تفوز بجائزة نوبل للآداب
http://www.bbc.co.uk/arabic/artandculture/2013/10/131010_nobel_literature_alice_munro.shtml

السادس /  / منح جائزة نوبل للسلام لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2013/10/131011_nobel_peace.shtml

السابع / جدول شامل , بإسماء الحائزين على الجائزة
http://ar.wikipedia.org




تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 ديسمبر2013


34  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نيلسون مانديلا / هل من دروس مُستفادة بعد الرثاء ؟ في: 10:38 08/12/2013
نيلسون مانديلا / هل من دروس مُستفادة بعد الرثاء ؟
مقدمة :
إرادة الحياة من جهة , إضافةً الى إرادة السلام والتسامح من جهة اُخرى في ظنّي هما أقوى إرادتين سَكنت وجدانَ هذا الرجل !
الدليل على ذلك ,أنّهُ بعد خروجهِ سالماً من السجن .
(إستمر سجنهِ  27 عام وتنقّل بين ثلاثة سجون ,الأوّل في روبن آيلاند , والثاني سجن بولسمور ,والثالث سجن فيكتور فيرستر ) .
مع ذلك خرجّ وهو لا يحمل ضَغينة تُذكر على خصومهِ .
إنّما كانت روحهِ ممتلئة بتلك الرغبة العارمة بإصلاح شؤون بلادهِ  ونهوضها ,عن طريق تصالح الفرقاء .
وهنا بالذات يكمن تميّزهِ الأهمّ !
***
ملاحظاتي عن الرجل
لقد رحل نيلسون مانديلا عن عالمنا يوم 5 ديسمبر 2013 عن عمر ناهزَ ال 95 عام . وبمناسبة رحيلهِ وكثرة ما كُتِبَ ويُكتب عن هذا الرجل مؤخراً , أوّد طرح ملاحظاتي التالية :
كلّنا نحترم نيلسون مانديلا .
كلّ العالم كتب عن قيمة هذا الزعيم الوطني والعالمي , وطريقته الفريدة في كسبِ الحُرية والمُساواة , بلا دماء ودون إنتقام .
حتى الإسلامويين قالوا عنهُ : للأسف لم ينطق بشهادة الإسلام , وإلاّ لتمنينا له الجنّة .
(هذا على إعتبار جنّتهم , خُصصّت للناطقين بالشهادتين فقط )
ما علينا بهذا الهُراء !
حسناً الآن .... لا أحد يَذكر الشخص ( أو النظام ) الذي سَمحَ لمانديلا بالإستمرار , وبالعمل السياسي من داخل محبسهِ .
ثمّ الخروج سالماً مُعافى من سجنهِ ( عام 1990 ) .
ثم دخولهِ ( عام 1994 )  ثمّة إنتخابات حرّة ديمقراطية نزيهه , في بلد يُمارس الفصل العنصري ( الأبرتهايد )  ..Apartheid
ثمّ فوزهِ بتلك الإنتخابات , وتوّليهِ رئاسة البلاد .
فإن لم يكن ذلك عجيباً ,أليس نادر الحدوث في أضعف الاوصاف ؟
لقد كان هناك رجل آخر في الصورة , لكنّنا نسيناه !
أقصد بالطبع , الرئيس ( فريدريك ديكليرك ) الذي أفرج عن نيلسن مانديلا والذي تقاسمَ معهُ جائزة نوبل للسلام عام 1993
وحمداً لله أنّ لجنة نوبل لم تنساهُ يومها .
لكن لماذا لا يتذكر أحد اليوم , هذا الرجل و دوره الكبير المهم ؟
***
على كُلٍ مانديلا نفسه نجح كثيراً في حياتهِ , لكنّهُ أخفق أحياناً , كما في حالة إنهاء الإقطاع على الاراضي الزراعية , ومشكلة الأيدز التي تأخّر في محاربته لها حتى مات إبنه والعديد من أقرباءه بهذا المرض , بعدها أعترف أنّهُ تأخّر كثيراً .
وهذه بعض المعلومات  المنوّعة عن مانديلا لا يعرفها الجمهور تقريباً .
مانديلا كان مولع بالملاكمة والركض لمسافات طويلة والرياضة عموماً .
(( روليهلاهلا مانديلا )) كان إسمهُ في التاسعة من عمرهِ قبلَ منحهِ الإسم الإنكليزي ( نيلسون ) من معلمهِ حسب العادة يومها لتسهيل نطقه من الأجانب .
كان نيلسون مانديلا ضمن قائمة مراقبة الإرهاب الأمريكية  منذُ عهد رونالد ريغان حتى عام 2008 , عندما إنتفضت وزيرة الخارجية يومها كوندليزا رايس , فتمّ إلغاء ذلك .
وبالنسبة للمحاماة والقانون / فقد درس بصورة متقطعة لمدة 50 عام
وعندما  تشارك في فتح  أوّل مكتب  محاماة للسود , كان يحمل شهادة الدبلوم فقط . لكن عام 1989 حصل على درجة الحقوق وهو داخل السجن . ( هل يعني هذا شيء لكم ؟ ) 
على كُلٍ , المتابع لأفكار مانديلا نفسه يفهم  أنّهُ كان معجب بل مفتون ببريطانيا نظاماً سياسياً ديمقراطياً , وشعباً حُرّاً سانده كثيراً , وهو الذي منحهُ إسمه الأوّل (( نلسن )) الذي أحبّهُ كثيراً وإستعملهُ حتى موتهِ .
واليوم هناك تمثال كبير له وسط ساحة البرلمان / في لندن , مع أشهر صانعي التأريخ في العالم .
أفلا ينبغي شُكر مَن ساهمَ بظهور طريقة نيلسن مانديلا للوجود ؟

***
الخلاصة :
نيلسون مانديلا , سياسي لكن من طراز خاص .كانت لهُ كباقي البشر إبداعاتهِ وإخفاقاتهِ . وأبرز أسلحة نيلسن مانديلا ( الرجل والسياسي والمحامي ) كانت قدرتهِ المحترمة على إستخدام الكلمات وتطويعها لصالح قضيتهِ وشعبهِ .معناها كان مثقف مرموق إستفاد كثيراً ممّا قرأه .
إسمعوا ما يقول :
( حاربتُ ضدّ سيطرة البيض وضدّ سيطرة السود أيضاً. سعيتُ لمجتمع ديمقراطي حُرّ يعيش فيه الجميع بسلام بفرص متساوية . هذا هو المثال الذي أبحث عنهُ وأتمنّى ان أعيش من أجلهِ . وإذا ما إقتضت الضرورة .. فأنا على إستعداد للموت في سبيلهِ . )
ويقول :
( الحبسُ الإنفرادي كان أكثر شيء بغيض في السجن . لا بداية ولا نهاية لهُ .لا يبقى مُصاحباً للمرء فيه سوى عقله , وقد يبدأ هذا في خداعهِ . وأنا تسائلتُ في حبسي الإنفرادي / هل كان قراري صائباً ؟ وهل إستحق الامر تضحيتي ؟ ) .
ويقول :
( المرء يستطيع تحمّل ما لا يُطاق إذا حافظَ على معنوياتهِ ومعتقداتهِ الإنسانية , حتى معدتك ممكن أن تشعر بالشبع وهي خاوية ) .
وأخيراً يقول :
( قضيّة واحدة طالما أقلقتني في السجن , تلك هي صورة القديس التي نظر العالم الخارجي بها إليّ . لم أكن قديساً يوماً , حتى إستناداً للتعريف الدنيوي للقديس / بأنّهُ شخص مُذنب يُحاول التوبة  ! )
***
وسؤالي الشخصي لمجتمعاتنا البائسة بمناسبة رحيل مانديلا :
ما قيمة كلّ كتابات تمجيد هذا الزعيم , إذا لم نستفد ( نحنُ الشعوب المتناحرة على الدوام ) من أفكارهِ وطريقتهِ في العمل السياسي والتفكير المسالم ,حتى مع خصومهِ ؟
في عام 2009 قرّرت الأمم المتحدة تسمية يوم مولدهِ ( 18 يوليو من كلّ عام ) بيوم مانديلا العالمي , يُخصص الناس حول العالم 67 دقيقة من ذلك اليوم لأجل العمل في خدمة عامة مفيدة في مجتمعهم .
ولماذا 67 دقيقة ؟
كلّ دقيقة ترمز لسنة من حياة مانديلا قضّاها في العمل السياسي .
فهل سوف نُفعّل هذهِ الفكرة , ولو على سبيل إحترام أنفسنا مثلاً ؟
أم سنكتفي بكلمات الرثاء , كما نفعل طيلة الحياة ؟
يقول نيتشه :
أنْ نُخلّص الماضي .
و أنْ نُحوّل كل ّ (( ذلك ما كان )) الى (( ذلك ما أردت ))
ذلك فقط هو ما اُسميّهِ خلاصاً  !

*****
الرابط الأول / من أقوال نلسن مانديلا
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2013/12/131206_mandela_in_own_words.shtml

الرابط الثاني / ست حقائق غير معروفة عنه
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2013/12/130410_mandela_five_facts.shtml



تحياتي لكم

رعد الحافظ
7 ديسمبر 2013




35  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تاجرُ الدينِ فاجرْ , وإن لم ينتمِ ! في: 20:56 04/12/2013
عزيزي الأستاذ كوركيس
كما قلتَ بالضبط الشهادة العليا ليست مقياس حتى للثقافة , و العقّاد خير مثال حيث لم يتجاوز تعليمه المتوسطة .
والدي نفسه رحمه الله كان يحمل الدكتوراه في النحو العربي وهو خبير لغوي قلّ مثيله في إختصاصه
تتلمذ على يد العلامة مصطفى جواد وصفاء خلوصي في العراق وشوقي غريب في مصر . بينما تتلمذ على يديه مئات من حملة الشهادات العليا
وكنتُ عندما أذكر أمامهُ أحياناً بيت من الشعر
يقوم بتصحيح الفاعل والمفعول والحال والنعت , يستخرج مائة ( وتقرأ مئة ) غلطة لي في الحوار هههههههه
لكن لو سألتهُ من قائل هذا البيت
يُجيبني لا أعرف / الأدب ليس إختصاصي , بل النحو العربي ! 
على كلٍ أنا كنتُ في طريقي لنيل ( الجارتر في المحاسبة ) وتعلم حضرتك أنّها شهادة مهنية تُعادل الدكتوراه النظرية
لكن بعد نهاية السنة الاولى في المعهد العربي في المنصور / بغداد , تيسرت لي رحلة حياتي الأهم الى السويد
فتركتُ الحلم الأصغر الى الأكبر لأجل نفسي وأولادي وأجيالهم
وبالطبع لستُ نادماً على ذلك / وفي الحياة لا يستطيع  المرء التمسّك بكلّ شيء
لأنّ من يختار بين كلّ شيء أو لا شيء ... ينتهي غالباً بلا شيء  !
وهذا في الواقع سلوك غالبية المحاورين العرب مثلاً مع خصومهم في السياسة ( خذ القضية الفلسطينية مثلاً )  !
*****
أنا أعيش في السويد منذ 12 عام وليس في هولندا , والسويد من أجمل بلدان العالم طبيعة وغابات وبحيرات / وحتى الجو البارد عموماً يستهويني
إذ لم أعتاد طيلة السنين ال 44 التي عشتها في العراق قبل هجرتي على الجو الحار الفظيع / الذي أظنّهُ أحد أهم أسباب إنفصام الشخصية العربية عموماً والمسلمة خصوصاً ... وقد ذكرتُ ذلك ربّما في الجزء الأول من سلسلة مقالات بهذا العنوان / أسباب إنفصام شخصية المُسلم
****
تحيّاتي لزوجتكَ العزيزة و خبر مفرح أن تكون سيداتنا المحترمات , قارئات لكتاباتنا المتواضعة
وتحياتي لمدينتك الجميلة سان ديغو وجسرها الشهير ( البارون ) و فريقها لكرة القدم الأمريكية والممثلة الجميلة كاميرون دياز وهي إبنة هذه المدينة الرائعة ... حفظكم الله والعقل دوماً , سعدتُ اليوم بكسب صديق محترم مثلك  !
36  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تاجرُ الدينِ فاجرْ , وإن لم ينتمِ ! في: 16:11 04/12/2013
الأستاذ الصديق / كوركيس أوراها منصور
شكراً لمرورك الكريم ولكلماتكَ الطيّبة التي تدفع أمثالي الى مزيد من الكتابة التنويرية , لمساعدة مجتمعاتنا قدر المستطاع على النهوض
أوّد الإشارة أخي , الى عدم تشرّفي ( بالدكتوراه ) , إنّما أحمل شهادة بكالوريوس في المحاسبة , والكتابة هي هوايتي التي تجري في دمي .
****
بالنسبة لمداخلتك الكريمة أنا اُشاركك فيها , وأظّن آنَ الأوان للتنويريين قول كلمتهم الفصل بشأن ركود مجتمعاتنا وسباتها المُشين
رغم هذهِ الثورة العلمية العالمية في الإتصالات والمعلومات . بحيث أصبحنا نحصل على المعلومة بضغطة زر .
ولم يتبقى للغرب المتحضر أن يفعلهُ مع النائمين سوى فتح الجماجم وإدخال أقراص برامج جاهزة فيها .
حضارة الشعوب المتقدمة بُنيت ونهضت بسبب العلم ... والعمل / وهذا عكس طريق التطرّف في التديّن ... والكسل  !
الدين لله والوطن للجميع / مَنْ يريد أن يكون مؤمن فليؤمن بما يشاء ... لكن لا يقتل الآخرين بسبب أفكارهم المخالفة له .
يقول نيتشه عن هؤلاء المتبلدين :
آثار من دمٍ كانوا يخطّون على الدربِ التي يسلكونها
وكانت تعاليم جنونهم تقول : إنّما بالدّم يتّم إثبات الحقيقة .
لكن الدم هو أسوء شاهد على الحقيقة  !
إنّ الدم يُسمّم أنقى التعاليم , يجعل منها جنوناً وحقداً يُعمران القلوب .
وعندما يلقي الواحدُ بنفسهِ في النار من أجلِ مذهبهِ ( وطائفتهِ ) .. فأيّ شيء يعني هذا الصنيع ؟

تقبّل محبتي الدائمة  !
37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: تاجرُ الدينِ فاجرْ , وإن لم ينتمِ ! في: 21:44 03/12/2013
الصديق العزيز / برديصان , مرحباً بمرورك
كما تقول فعلاً , هؤلاء مخلوقات أقرب الى المسوخ منها الى البشر الذي نعرفه
وبالطبع لا نستطيع ذكر كلّ سفالاتهم في الحياة , لأنّ بعضها تفوق خيال البشر
لكن الشيء الجيد في الحالة المصرية / أنّ الغالبية المُعمّاة التي كانت تسير وراء هؤلاء دون تفكير كقطيع من الخراف
الآن بدأت ترفضهم وتتقزز من أعمالهم / فكل يوم يكتشفون شيخ منهم بداهية كبيرة كما يقول أحبتنا المصريين
***********
الآن أوّد إضافة الجزء المقطوع في نهاية مقال هذا وهو يتكون من جملتين
سقطت سهواً عند إرسالي هذا الموضوع للنشر الجملتين التالية ( في نهاية المقال ) , ويا حبّذا لو تمّ إضافتهم للمقال مع الشكر !

الأولى / خير مثال على تاجر الدين اليوم هو د. يوسف القرضاوي الذي تُعّد اموالهِ بمليارات الدولارات , بينما هو يُفتي بإمكانية التعاون مع الكفار في حالة حاجة المؤمنين إلى خدماتهم . ولم تنل قريتهِ الفقيرة يوماً قرشاً منهُ ولو على سبيل الزكاة التي تحدّث عنها طيلة عمرهِ
 الثانية / ياسر برهامي الزعيم الروحي لحزب النور السلفي ومُمثّلهِ في لجنة الخمسين لوضع الدستور المصري الجديد , هو خير مثال على تاجر الدين الفاجر , وإن لم ينتمِ الى جماعة الإخوان المُسلمين !
38  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تاجرُ الدينِ فاجرْ , وإن لم ينتمِ ! في: 22:15 02/12/2013
تاجرُ الدينِ فاجرْ , وإن لم ينتمِ  !

إعتدتُ عند صحوتي في الصباح فتحَ التلفاز أولاً على قناة ال BBC , كي اُتابع آخر أخبار بلادنا البائسة .. وباقي الدُنيا .
ولماذا ال بي بي سي بالذات ؟ ليس لأنّها معروفة بحرفيّتها العالية , ودسامة أخبارها وتنوّعها .
لكن أصوات المذيعين المريحة ووجوه المذيعات الجميلات وإبتسامتهنّ ,تفتح النفس على يوم جميل ,وتُخفّف من وقعِ الأخبار المؤلمة على النفس والمعدة .
اليوم بالصدفة خالفتُ تلك العادة , ففتحت موقع (المصري اليوم ) لأتابع أخبار الدستور المصري الجديد . فإذا بي اُصدَم بصورة بائسة لوجه كريه وتحته عنوان بالبُنط العريض ,يقول :
[ برهامي: شاركنا في لجنة الـ50 لنمنَع الكُفر البواح وليس موالاةً للعلمانيين ] .
هذا على أساس أنّ العلمانية جريمة أو شيء مُخجل لا يجب موالاتها .
وعن مثل هذا المخلوق البائس وأمثالهِ الظلاميين ,سجناء العقل المغمورين من الرأس حتى القدمين بعلامات من الماضي ( نيتشه ) .. أكتب مقالي !
****
الدستور الجديد
أنا واثق أنّ الدستور المصري الجديد لن يطلع علينا مثالياً . أو كما  ننتظر ونحلم بهِ كدستور يقود مصر الجميلة (وهي الرائدة في منطقتها) للإلتحاق بركب العالم المتطوّر .
وهذا متوّقع جداً نظراً لهذهِ الردّة الشعبية العامة لو جاز التعبير وهذا (المّد الإسلامي) كما يُسميّهِ أصحابهِ والمشتغلين بهِ ,الذي بدأ مع ثورة الخميني تقريباً .
وهم فرحين بأنفسهم كأنّهم ينشرون دعوتهم في بلاد الكُفر والوثنيّة !
الدستور لم يُنشر بعد , لكنّه يبدو كما جرت العادة يُسهب بالتفاصيل الى حدّ الملل والشلل .
ويبدو كذلك أنّه لم يُخصص ( كوته ) مُحترمة للمرأة , وهذا نقص في ظنّي في بلد كمصر عمل الظلاميّون كثيراً على طمس وهضم حقوق المرأة والطفل !
ولو كان الأمر لي لجعلتُ كوتة المرأة  50%  لمدّة 20 عام على الأقل , حتى ينهض المجتمع ويفهم أنّ سيّدة متعلّمة ومثقفة تسوى ألف من أصحاب اللحى والزبيبة , الذين يملأ النكاح كلامهم وعقولهم المتعفنة .
لكن مهما يكن من أمر , فهذا دستور ألغى سابقه الإخوانجي الظلامي والمادة المثيرة للجدل ( 219 ) المتعلقة بالشريعة الإسلاميّة وأدلتها وقواعدها الأصولية والفقهية ... الخ الجنجلوتيّة .
وأظنّه ألغى مجلس الشورى أيضاً , ليُقلّل من ترهّل وفساد الدولة .
وهو في ظنّي مجرّد خطوة أولى خجولة على الطريق  !
واُمنيتي في هذا الصدد أن يكون الدستور القادم مقتصراً على 20 مادة مثلاً تتحدث عن حقوق المواطن الأساسية وواجباتهِ في بلدهِ .
ولا يُذكر البتّه الدين وشرائعه في أيّ دستور .وكلّ المشاكل والتفاصيل تُعالج بقوانين خاصة تتغيّر حسب حاجة المجتمع ومستجداتهِ .
وبالنسبة لأمثال هذا ( البرهامي ) وكلامهِ المسموم , فأنا أدعو أصدقائي المصريين التنويريين أن يُجاهدوا لإضافة مادة في الدستور المصري , تُجرّم مَن يتطاول على شعبهم النبيل , عن طريق تكفيرهِ أو تحقيره . ففي البلاد الحُرّة يكون الدين لله والوطن للجميع . والناس يعبدون ربّهم دون إكراه أو رقابة من المشعوذين أو تجّار الدين .
و صورة معبّرة في الفيس بوك , (والصورة بألف كلمة) لرجلين شكلهم إرهابي أفغاني , كُتِبَ عليها ما يلي :
إذا قتلوا ..  فهو جهاد الكفّار .
و إذا زنوا .. فهو جهاد النكاح .
وإذا سرقوا .. فهي غنيمة .
وإذا رفضهم الشعب , فهي ردّة .. والعياذ بالله  !
*****
الخلاصة
عذراً لعنوان مقالي أعلاه , الذي ربطتُ فيه قولين لرجلين / أحدهما عظيم الشأن , والآخر طاغية وخسيس .
الأوّل علي بن أبي طالب الذي قال (التاجر فاجر) , لكن هذا جزء من كلامهِ, وحديثه وردَ كما يلي :
[ رويّ عن الأصبغ بن نباتة , أنّه قال: سمعتُ أمير المؤمنين ( يقصد علي بن ابي طالب ) يقول على المنبر: يا معشر التجار / الفقه ثمّ المتجر و كرّرها ثلاثاً ] 
إلى أن قال:
[ التاجر فاجر , والفاجر في النّار,  إلاّ من أخذ الحقّ وأعطى الحقّ ]
وللأسف ,فإنّ الجزء الثاني من العنوان مقتبس من قول الطاغية صديّم
( كلّ العراقيين بعثيين وإن لم ينتموا ) , شايفين النذالة ؟
***
يقول الكاتب المصري التنويري / د. خالد منتصر عن نفس الموضوع ما يلي :
حزب النور لم تعجبه المادة 89 من الدستور الجديد لدرجة أنّ يد مُمثلهِ قد إرتعشت حتى ظننتُ أنه سيصرخ «شُلت يدى» من هول الإحساس بالذنب والإثم , وهرباً من الخطيئة . ولم يستطع الضغط على زر التصويت الإلكترونى من فرط المأساة وضغط الكارثة .
وبلغت حدة الصراع النفسي أوجها حتى إنهمرت دموعه وخضّبت ذقنه وصرخ وادستوراه  !
وإمتنع عن التصويت إلى أن ضبطه متلبساً السيد عمرو موسى رئيس اللجنة .
و هذه المادة قالت عنها السيدة هدى عضو الحرية والعدالة عندما ناقشها الدستور الغريانى المرساوى الإخوانى النورانى المقبور أنها كمواطنة تشعر أن هذه المادة خادشة للحياء  !
تخيلوا رقة إحساس عضوة الإخوان ورهافة شعورها , تجعلها مخدوشة الحياء من مادة تحظر كل صور العبودية والاسترقاق والقهر والاستغلال القسرى للإنسان وتجارة البشر والجنس .
بينما لا يُخدش حياؤها من طفلة قاصر يتاجر فى لحمها لثرى خليجى كهل يسحبها معه كالبهيمة إلى بلده ليجرب فيها كل كبته وعقده وشذوذه وانحرافه وأحياناً يشاركه الأبناء والأحفاد ! ثم يتركها بعد أن تتحول إلى شبح إنسانة تتسول ثمن تذكرة العودة إلى أهلها المجرمين حيث تستعد لرحلة ضياع داخلية وطنية محلية تنتهى إما بالشارع أو بيوت المتعة الرخيصة !
وينتهي بالقول :
نحن لن نكون عبيداً لإرضاء نزوات النصف الأسفل لمجموعة من المرضى المشوّهين .
آن الأوان لكى نتحرر من خفافيش الظلام .
يكفى رفضهم لهذه المادة لكى نطردهم من حياتنا إلى الأبد  ! إنتهى

*************
الروابط
الأول / تصريح برهامي
http://www.almasryalyoum.com/node/2372161
الثاني / مقالة د. خالد منتصر
http://www.cairo-now.com/news-13-32506.html

تحياتي لكم

رعد الحافظ
2 ديسمبر 2013

39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 7 في: 20:15 30/11/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 7

حول الإقتصاد الإسلامي , ومفاهيم الربح والربا والفائدة !


مقدمة :
في الاجزاء الستة السابقة ذكرتُ بعض أسباب ومظاهر إنفصام شخصية المُسلم العادي .وقبلها بالطبع إنفصام شخصية رجل (أو تاجر) الدين .
الذي نصّبَ نفسهُ مُمثلاً وحامي حمى الإله على الأرض ,ليقوم بجلدِ الناس بسوط الرب إذا حادوا عن مشيئتهِ . وكأنّ الإله نفسه عاجز عن عقاب العُصاة والمتجبرين وعلى الفور لو شاء .
هكذا نجد مجتمعاتنا البائسة تئّن تحت وطأة سياط هؤلاء المُشتغلين بالدين
( القرضاوي ,الخامنئي ,محمد بديع , حسن نصرالله  , وأمثالهم )
بينما هم أنفسهم وأولادهم يتنعّمون بكل مَباهج الحياة ومُخترعاتها الغربية الكافرة , بدءً من سفرهم بالطائرات الخاصة وفي أحضانهم اللابتوب , وإنتهاءً بما يملكون من ثروات خيالية أدخلت العديد منهم في قوائم أثرياء العالم !
***
الجزء الأوّل / من هذه الورقة , سأذكر فيه مُلخّص لما سبق من أسباب إنفصام شخصية المُسلم , وهي كما يلي :
أولاً : تناقض النصوص الدينية مع بعضها ( سوبر ماركت متنوّع ) .
هناك مئات الأمثلة التي لا أوّد الإقتراب منها , كي أتجنّب إثارة الأخوة المؤمنين . لكن مثل واحد يكفي في هذهِ العُجالة .
فكلّنا يعرف حديث تحريم المسلم على المسلم / دمهُ ومالهُ وعرضه .
لكن من جهة اُخرى , فإنّ حديث الفرقة الناجية :
(ستتفرق الأمة الى بضعٍ وسبعينَ فرقة كلّها في النار ,إلاّ الفرقة الناجية) يقود عملياً الى كراهية الفرق الإسلامية لبعضها , والى حدّ القتل .
وهذه النقطة بالذات تخلق إنفصام في القاعدة الفكرية للمسلم !

ثانياً : تناقض مطالب وأوامر رجال الدين / فيما بينهم من جهة .
مع ما يطلبونهُ من الناس , ويقومون هم بهِ / من جهة ثانية .
فهم يتحدثون ويأمرون الناس بالبّر والفضيلة والتسامح ,حيناً
وينسون أنفسهم وأولادهم , في أحيان اُخرى .
فترى منهم الفساد والكراهية الى حدّ الحثّ على القتل , فيحير المرء بأيّ شيخ يقتدي , ونصيحة مَنْ يتبع ؟
وبما أنّ (الصورة فجر الكلام ) وهي خير مُعبّر عن الأفكار , فقد إطلعتُ بالأمسِ على صورة إنتشرت على الفيس بوك للقيادي الإخواني (عاصم عبد الماجد ) وهو يتناول طعامه في أحد فنادق قطر , الفاخرة .
بينما أتباعهِ من العوام المُغيبين والشباب الغضّ يقبعون في السجون والزنازين .
وقد علّقَ صديقي الأستاذ ( هشام حتاته ) على الصورة التي وضعها كما يلي:
عندما تتصارع الأفيال يتكسّر العُشب / الأفيال في فنادق قطر ,والعشب داخل السجون  ! ...... ( الرابط الأوّل )

ثالثاً : حقوق المرأة /  يتحدثون دوماً عن رعايتها وصيانتها وتكريمها . بينما عملياً تسود الثقافة الذكورية الأبوية التسلطيّة .
حتى التحرّش الجنسي وإغتصاب المرأة يعتبرونها هي المسؤولة عنه .
وأحد الدُعاة السعوديين ( عبدالله داوود ) طالبَ الشباب بالتحرّش بالعاملات والكاشيرات لأجلِ ردعهم عن الخروج من بيوتهم .
وتسائل بصوتٍ صاخب / كيف تطالبون بالإختلاط , وقوانين منع التحرش فى ذات الوقت ؟ ( الرابط الثاني )
وصورة (اُخرى ) معبّرة وجدتها على الفيس بوك , بشأن نساء وفتيات الإخوان المُعتقلات مؤخراً في مصر على قانون التظاهر , كُتِبَ تحتها
( وتلك الأيام نداولها بين الناس .. يا سُبحان الله , الإخوانجية كانوا يقولون إنّ السيّدة التي تتعرض للتحرش والإغتصاب في التظاهرات تستحق ما يحدث لها .. مالَها ومال التظاهرات ؟ لكنّهم بعد طردهم من جنّة السلطة يدفعون بفتياتهم في مقدمة أعمالهم الغوغائية العدائية , فأين شرف الخصومة والمباديء ؟ )

رابعاً :  إزدواج المعايير/ حول بعض المفاهيم , الحرب مثلاً !
إذ لا يفتأ المؤرخون المسلمون يعتبرون حروب الآخر علينا غزواً أو إستعماراً أو إحتلال  .
فيقولون الغزو الصليبي أوالإستعمار الحديث أو الإحتلال الأمريكي . 
بينما يقولون عن حروبهم ضدّ الآخر ,أنّها فتحٌ من الله ونصرٌ مُبين .
كفتح الأندلس وفتح مصر , وماشابه .
وبالطبع أسوء وأقبح إستعمار في هذا الكوكب (وهو الإستعمار العثماني ) للبلاد العربية وسواها .لا يعتبره الأشياخ إستعماراً , بل إمتداداً لدولة الخلافة الإسلاميّة التي يُحاول أردوغان العصمنلي (عبثاً) إحيائها اليوم .

خامساً : الحلال والحرام !
في هذا الباب نسمع العَجب العُجاب من تحليل أنواع غريبة من المتعة والجنس ,بينما تحريم أشياء وأفعال طبيعية وإنسانية .
فيكثر في بعض البلدان (اليمن مثلاً) الزواج بالقاصرات ,وفي مصر ختان الإناث ,(وفي السعودية) يجوز مفاخذة الأطفال ونِكاح الزوجة المتوفية حديثاً .
وأفتى بعضهم بجهاد النكاح حتى (مع المحارم ) للثائرينَ على الظُلم .
ناهيك عن زواج المتعة ( بأنواعهِ ) والزواج العرفي , وغير ذلك كثير ممّا يشيب لهُ رأس المرء .
لكن من جهة ثانية فالمشايخ يُحرمون إنفراد الرجل بإبنتهِ البالغة كي لا يلعب بهما الشيطان .ويحرموّن لعب الطفلة الفتاة مع صديقها أو جارها
[ هناك شريط لسعودي ضرب إبنتهِ ( 5 سنوات ) حتى الموت وإتهمها بالفجور ! ]
ويحرّمون كذلك إراتداء لاعب كرة القدم للشورت كي لا تُثير سيقانهِ شهوة المشايخ .
وبعضهم حرّم حتى وضع الطماطة قرب الخيار , كي لا توحي للشباب (لا أدري بماذا ؟) . فهل سمعتم عن كبت وغرائب أكثر من تلك ؟
والتناقضات تصل قمتها في هذا الباب . فحتى المثليّة الجنسية وهي مُحرّمة في الإسلام دون أدنى شكّ .لكنّ شيخاً إسلامياً في أمريكا ( إسمهُ عبدالله ) أعلن أنّها حلال . بل تفاخر بأنّهُ مثلي , وأنّهُ يقوم بتزويج المثليين المسلمين . وإستشهد كدليل على صحّة رأيهِ , بأنّ المؤمنين يوعدون ( بالغلمان ) في جنّةِ الخُلد .( الرابط الثالث )
أفلا يُثير ذلك إنفصاماً في الشخصية المسلمة , حتى لو كانت فولاذية التكوين ؟

سادساً : العلم والدين !
التناقض بين هذين الطريقين معروف وملموس منذُ الأزل . ولا سبيل لإلتقائهم يوماً ما .
مع ذلك نسمع (علماء) الإعجاز العلمي رفقاء ( زغلول النجار)  يملؤون رؤوس مستمعيهم بأنواع الأكاذيب والتناقضات التي تزيد في إنفصام شخصية المسلم البسيط .
وأنا دائم التكرار لمثال قضية تأجير الأرحام في حالة السيّدات اللواتي لا يقدرنّ على الإنجاب لأسباب خَلقيّة ,كيف يوائم الشيخ بين العلم والدين ؟

سابعاً : الطائفية والعنصرية !
من جهة , الإسلام دين عالمي يتوجّه بالدعوة لجميع البشر ,أليس كذلك ؟
لكن من جهة اُخرى ,لا نقبل من الآخرين أن يفعلوا ما نفعلهُ بهم .
معناها بمفهوم المشايخ , يحّق للمسلم ( حتى اللاجيء أو المهاجر ) الى الغرب الكافر أن يستفيد من قوانينهم وإنسانيتهم فيقوم بدعوتهم للإسلام .
ومؤخراً تطوّرت الأمور في هذا المجال في بريطانيا الى حدّ إعتبار بعض المتشددين , الملكة الإنكليزية كافرة يجب خضوعها للإسلام أو قتلها .كما شاهدنا ذلك في الأشرطة العديدة على اليوتيوب .
لكن لو سمعنا عن ( مُبشّر غربي ) قادم الى بلادنا بداعي مساعدة الفقراء والأطفال والنساء , فالقتل والسحل سيطالهُ حتماً عندما يقع في أيدي المتطرفين .
أمّا الطائفية بين المسلمين أنفسهم فحدّث ولا حرج , كما شاهدنا من جرائم  في العراق ,وفي الأحداث السورية ( من الطرفين ) يندى لها جبين البشرية .

**********************
الجزء الثاني / الإقتصاد الإسلامي
مقدمة : هل هناك فرق بين الربح من البيع .. والربا ؟
في الظاهر / نعم الفرق كبير جداً عند المسلمين , رغم أنّ الفارق هو حرف واحد بين الكلمتين .
لكنّنا  سنجد لا فرق يُذكر عملياً وباطنياً  في التصرفات اليوميّة .
نظرياً / الربا حرام والربح حلال بدليل الآية التالية :
[ الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المسّ , ذلك بأنهم قالوا إنّما البيعُ مثلُ الربا ,وأحلَّ الله البيعَ وحرّمَ الربا ]
البقرة / 275
والآية التي بعدها  276 , تقول
[ يَمْحَقُ اللَّـهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ۗ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيم ]
وتفسير ذلك , هو أنّ الربا لا يأتي من خلال جهد أوعمل أو تجارة .
بل من إقراض المال وإستلام الفوائد أو الأرباح عن ذلك المال بعد فترة من الزمن .معناها إستغلال الثري لثروتهِ في حاجات الآخرين .
بينما الربح في البيع ,يأتي عن طريق المتاجرة والمخاطرة بالمواد أو الجهود أو الممتلكات .
في الغرب ( وكونهم متصالحين مع أنفسهم ) ,لا يعرفون فرق بين المعنيين .فمن يريد إستغلال أموال الآخرين لابّدَ له من دفع فائدة معيّنة .
والفرق الوحيد / هو عندما يعمل المرء بنفسهِ سيربح أو يخسر حسب إمكانياتهِ ومجازفاتهِ والظروف التي تواجهه والمساعدات التي تقدّم له .
بينما صاحب المال الذي لايعمل بنفسه ويُفضّل راحة البال (أو التقاعس) و عدم أخذ المبادرة والمُجازفة , هذا سيقبل بربح أقلّ ( أو محدود ) وثابت تقريباً وحسب فائدة البنك الذي يتعامل معهُ .
وبما أنّ أعمال البنوك مُربحة غالباً حيث أنّ لها تعاملات متنوّعة في التسليف والعقار والإستثمار وما شابه . فإنّ المودع للمال سيصيبهُ ربح معين في نهاية العام .
مع ذلك نشهد أحياناً إعلان إفلاس بعض البنوك الغربية , ما يعني تعرّض المستثمرين في هذه البنوك الى خطر الخسارة .
كما شهدنا ذلك مع الأزمة العالمية الأخيرة عام 2008 والتي إبتدأت مظاهرها مع إعلان إفلاس مصرف ليمان براذرز , وغيره !
*************
والآن سأوجز مقاطع لمقالٍ بجزئين للدكتور كامل النجار حول الموضوع
يقول في الجزء الاول ( الرابط الرابع ) مايلي:
[ لقد وردَ ذكر الربا في القرآن خمس مرّات , لكن دون تحديد نسبة الربح التي تُعتبر ربا . ونحنُ نعلم أنّ كلّ المعاملات المالية لا بّد لها من نسبة ربح معين لتُغطي نفقات التوظيف والصرف على إدارة البنك وما يحتاجه من أدوات ومعدات . ثمّ أن الدائن قد يخسر ماله إذا توفي المدين أو عجز عن سدادِ دينه , فلا بّد له من دافع يدفعه لتسليف أمواله ] .
وفي الجزء الثاني ( الرابط الخامس ) يقول مايلي :
[ الإسلام حرّم الربا . لكن بعد وفاة نبّي الإسلام قام المشايخ بالتحايل على هذا التحريم . فإخترعوا طرقاً وكتبوا كتباً في ذلك . ومنهم أبو بكر أحمد الخصاف وأبو حاتم القزويني ومحمد الشيباني وغيرهم . وحتى الفقهاء الكبار تحايلوا على النص الإسلامي والتشريع  , فكتب البخاري عن كلّ الحيل التي يمكن للناس إستعمالها للتهرب من الزكاة ] .
وعن بداية إنشاء البنوك الإسلامية , يقول في / ج 1 ما يلي :
[ بعد حرب 1973 , قفزت أسعار البترول إلى أرقام خيالية . فوجدت المملكة العربية السعودية ودول الخليج فائضاً من موازناتها يفوق جميع أوجه الصرف . فقاموا بتحويل جزء كبير من هذه الأموال لجماعة الإخوان المسلمين , الذين أصبحوا بفضلها رجالات أعمال ناجحين وفكروا في إستغلال هذه الأموال في العمل السياسي عن طريق بنوك إسلامية . وأول مَنْ إفتتح بنك إسلامي كان المصري السيد أحمد النجار ,الذي تدرب على أعمال البنوك في ألمانيا ] .
وعن سلوك البنوك الإسلاميّة وتلاعبها بالألفاظ وبعقول المسلمين يقول د. كامل النجار في ج / 2 , ما يلي :
[ .. البنوك الإسلامية الحالية تستعمل عدّة حيل حديثة حسب مكان البنك. ففي دول الغرب تستعمل حيلاً غير تلك التي تستعملها في الدول ذات الأغلبية المسلمة ] .
ثمّ يضيف شيء مهم هو التالي :
[ البنوك الإسلامية في الدول الغربية لا تقوم بأي تجارة ,إنّما تعطي ملايين الدولارات إلى البنوك الغربية الربوية لتتاجر بها ثم تتقاسم معهم الأرباح بنسب متفق عليها. والبنوك الغربية طبعاً تمارس نشاطها التجاري الربوي العادي ثم تعطي البنوك الإسلامية ربحها الذي تعتبره تلك البنوك تجارةً وليس ربا. ثم أن البنوك الإسلامية في البهاما وغيرها كانت تغسل الأموال الطائلة لمهرّبي الأفيون وتأخذ حصتها أو أجرها على هذا الغسيل القذر ]  .
وركزوا جيداً على أعمال البنوك الإسلامية داخل البلاد الإسلامية نفسها وكيف تخدع الناس وتتلاعب بهم والنتيجة واحدة , لا فرق بين الربا والربح !
يقول نفس الكاتب :
[ أمّا البنوك الإسلامية في البلاد العربية فتفعل الآتي :
1- يخصم البنك 10% من أرباح ودائع المستثمرين لحساب الاحتياطي الاختياري , و 10% اُخرى , تُخصم للإحتياطي الإجباري .
وتُعتبر هذه ال 20% من الأرباح , بمثابة أجر البنك على الأعمال التي يقوم بها إنابةً عن المستثمر
2- حسابات الودائع المربوطة لأقل من سنة. يتفق البنك مع المستثمر أن يودع أمواله بالبنك لمدة ستة أشهر مثلاً دون أن يسحب منها في هذه الفترة. وعند نهاية الستة أشهر يستطيع المستثمر أن يأخذ رأس ماله لكن لا يدفع له البنك الربح إلا بعد نهاية السنة .ويستثمر البنك هذا الربح لكنه يعطي المستثمر الربح الذي تقرر عند نهاية الستة أشهر الأولى فقط ويحتفظ بالباقي .
3- إذا أراد الشخص شراء سيارة مثلاً بسلفة من البنك ,فالبنك يشتري السيارة المطلوبة ثم يبيعها للشخص بأكثر من السعر الذي أشتراها به ويدفع المستدين الأقساط الشهرية إلى أن يكتمل سعر السيارة .
وقد قرأتُ عدة شكاوى من أشخاص (في بريدة ) بالسعودية ,عن الإجحاف الذي أصابهم نتيجة هذه المعاملة .
4- إذا أراد شخص أن يستلف مثلاً عشرة آلاف ريال من البنك فإن البنك يوقع الأوراق الرسمية بعشرة آلاف ولكنه يعطي المستلف 9500  ريال وعلى المستلف أن يسدد عشرة آلاف. و يبرر البنك هذا الخصم بما يسمّيه عمولة البنك . ( أموت وأفهم الفرق بين العمولة والربا في هذهِ الحالة )
5- إذا أراد مزارع مثلاً سلفية من البنك لشراء البذور وبعض المعدات الزراعية , فالبنك يعطيه المال اللازم لكن يشترط عليه أن يبيعه نصف أو ثلاثة أرباع المحصول بسعر يقل كثيراً عن السعر المتوقع للمنتوج الزراعي . ( شوفوا الصدق والأمانة الحقيقية ؟ ) , ثمّ يقوم البنك ببيع ما تحصّل عليه بسعر السوق ويحتفظ بكل الربح على أساس أن هذه تجارة وليست ربا .
و البنوك الإسلامية في البلاد العربية لا تُسلّف إلا الأشخاص المنتسبين إلى الحركات الإسلامية .
وبهذا العمل تصبح طبقة المنتسبين للإخوان بعد فترة وجيزة من أغنى طبقات المجتمع وعليهم أن يتبرعوا بجزء من ثروتهم إلى جماعات الإخوان المسلمين ] .
فنلاحظ من قراءة هذهِ المقاطع , أنّ النتيجة العملية هي لا فرق بين الربا والربح حسب المصارف الغربية او الإسلامية , فكلاهما شيء واحد !

***********
الخلاصة :
كما هو معلوم , إذا كانت غالبية الأفراد في مجتمعٍ ما , مصابة بالإنفصام فمعنى ذلك أنّها ظاهرة إجتماعية تستحق الدرس والعلاج .ولن ينفعنا التلاعب بالكلمات والرقص على الحبال , بل مواجهة النفس والمعضلة هو الأفضل والأعقل .
وأغرب قول نسمعهُ  من المشايخ في هذا المجال , هو أنّ فشل المسلمين في حياتهم لا علاقة لهُ بالدين إطلاقاً . وأنّ الإسلام خير دواء وعلاج لمشاكلنا وعللنا  ,لكنّنا تركناهُ لعلّة فينا .
فكيف نصدّق هذا الكلام والفرد المُسلم يخضع لتعاليم ووصايا الدين منذ إستيقاضه صباحاً حتى نومهِ ليلاً , وربّما حتى في أحلامه .
ثمّ يا إخوان / كيف ولماذا تركنا الإسلام ؟
وهل يكون المرء والمجتمع طبيعي عندما يترك ما ينفعهُ ؟
أم أنّ هذا (الترك) يحدث لصعوبة في التطبيق العملي مثلاً , ونحتاج الى تبسيط مفاهيم وشعائر الدين لتسير الحياة في طريقها ؟
***
كتب (فاروق جويدة) مؤخراً مقال بعنوان / أنكولا وخطايا المسلمين
( الرابط السادس ) جاء فيه :
[ تقوم الحكومة الأنجولية بهدم 60 مسجداً مرة واحدة .
 ثم تمنع المُسلمين من إقامة شعائرهم تحت دعوى محاربة التطرف الإسلامي .ولم يتردد رئيس أنجولا (سانتوس ) بأن يعلن نهاية النفوذ الإسلامي في بلاده .
لا شكَ أنّ هذا الحدث الرهيب يُمثل تحولاً خطيراً في التأريخ الإسلامي في العقيدة والأثر والقيمة .
وقد يقول البعض ان الإسلام ليس في حاجة الى 90 ألف مسلم يعيشون في أنجولا , بينما ينتشر في ربوع الأرض أكثر من مليار ونصف المليار مسلم .
لكن هذه الآلاف التي فرضت عليها السلطات في أنجولا أن تخرج عن دينها وتمنعها من ممارسة شعائره , تُمثل حدثا رهيبا في تأريخ المسلمين يُعيد الي الأذهان طردهم من الأندلس بعد قرون طويلة .
هناك غموض شديد يحيط بما يجري للمسلمين في أنجولا .
هناك من ينفي ما حدث وهناك من يؤكده .
لكن في كل الحالات نحن أمام واقع يفرض نفسه وهو أنّ المسلمين في محنة وهم أنفسهم يتحملون مسؤوليتها .
وقبل أن نتحدث عن نتائج هذا الموقف الغريب من الدولة الأفريقية يجب أولا أن نتوقف عند الأسباب التي شوّهت صورة الإسلام أمام العالم وما هي مسؤولية المسلمين أنفسهم عن ذلك ] .
ويضيف جويدة في نهاية مقاله ما يلي :
[ .. على نخبة الإسلام السياسي أن تُراجع تأريخها المعاصر , فقد أساءت كثيراً لشعوبها , وأساءت أكثر لدينها حين تحوّلت الدعوة من السماحة الى الإرهاب , وتحوّلت العقيدة من رسالة سماوية عظيمة الى أحزاب وفصائل سياسية أغرقت نفسها وشعوبها في بحار من الدم والفتن ] إنتهى

*****
الروابط
الأوّل / صورة القيادي الإخواني عاصم عبد الماجد في أحد فنادق قطر
https://www.google.se/search
الثاني / صاحب فتوى التحرّش بالكاشيرات
http://www.january-25.org/post.aspx?k=260331
الثالث / إمام مسجد أمريكي يزوّج المثليين على الشريعة الإسلامية .
http://www.almasryalyoum.com/node/1873376
الرابع / د. كامل النجار, البنوك الإسلامية / ج 1
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=375635
الخامس /  البنوك الإسلامية / ج 2
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=376105
السادس / مقالة فاروق جويدة / أنجولا وخطايا المُسلمين
http://www.egynews.net/wps/portal/articles?params=267922


تحياتي لكم

رعد الحافظ
30 نوفمبر 2013


40  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6 في: 22:46 28/11/2013
الصديقان / عصام البصراوي وحامد العيساوي
لا أظنّ هناك تناقض بين ما تقولونه , وبين ما أقوله
الأخ عصام يتحدث عن الشكّ كأساس لليقين .
هذا صحيح طبعاً ومن طبيعة البشر عموماً , ولولا أنّ الإنسان يشّك و يبحث عن أجوبة لكل ما يراه حوله ... لما تطوّر عقله وتفكيره عن مستوى الإنسان البدائي ... سؤال وجواب  / هي طريقة الحياة عند العامة . لكن عند الخاصة أو الصفوة أو العلماء إن شئتم فالطريقة هي / تجربة وبرهان
العالم يُجرّب ويبحث بنفسه ولا يكتفي بقراءة نتائج أبحاث الآخرين , إنّما يستعين بها للمساعدة
وفي سلّم ماسلو للحاجات البشرية / وضع في الطابق ( أو المستوى ) الخامس وهو أعلى مستوى في الهرم / الحاجة لتحقيق الذات , ويقصد بها أنّ الإنسان بعد أن يُحقّق حاجاته الأساسية في الطعام و النوم والتكاثر والسكن .... الخ يبحث عن الشهرة وتحقيق الذات والأوسمة وما شابه
فقمّة البشر اليوم هم الذين يحصلون مثلاً على جائزة نوبل ( في الفيزياء والكيمياء والطب والإقتصاد والأدب والسلام )
و بهذه المناسبة يُسعدني القول أنّ مقالتي السنوية الأهمّ تدور حول هذه الجائزة / جائزة نوبل العريقة المهمة , أرجو أن أتمكن من نشرها لتنال رضاكم
****
الأخ العيساوي
ما رويته من قصة إنسانية حول ( جاركم ) يفطر القلب , وطبعاً لا داعي للقول أنّي أمقت القاعدة وبهائم القاعدة والوهابية وكلّ القتلة من أيّ دين أو طائفة أو ملّة . وفي تلميحكَ عن شخصي / مع أنّهُ لا يهم فعلاً وكما ذكرت أنت المهم / الفكرة التي نطرحها
مع ذلك أنا أخبرك بأنّي من اُصول إسلامية سُنيّة / لكنّي حالياً أعتبر ديني ومذهبي هو المحبّة والسلام مع جميع البشر .
وأكتب ضدّ السلبيات الإجتماعية في بلادنا البائسة بقصد النهوض وليس بقصد التشفي أو جلد الذات كما يظّن المتطرفين .
ولا عدو شخصي لي ... لكن التطرّف والتزمّت والتشدّد , والفساد أيضاً .. هم أعدائي الحقيقيين , لذلك أحاربهم لبقية حياتي
تقبّلوا تحياتي  !
41  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6 في: 17:28 28/11/2013
الصديق المحترم / أبو سنحاريب
نعم هناك أمثال  , وأمثلة عديدة بصدد عدم إلتقاء النقيضين
العلم والدين مثلاً ... لم يلتقيا في الماضي , ولن يلتقيا في المستقبل حتماً !
حتى بظهور علم ( الباراسايكولوجي ) الذي يربط بين الواقع من جهة ... و الماورئيات من جهة اُخرى .
ببساطة لأنّ العلم يعتمد على العقل والتفكير والتجربة والبرهان والعمل الحقيقي  , والواقع على الأرض  !
بينما الدين يعتمد بالأساس على العواطف والمشاعر والأحاسيس البشرية , والتي يمكن لأيّ ( تاجر دين ) التلاعب بها حسب خبرته
مع ذلك / لا توجد في حياتنا هذهِ قاعدة عامة واحدة نسير عليها كالمسطرة في الهندسة مثلاً
والحقائق ( حتى العلميّة ) منها , والمعترف بها اليوم ... قد تتغيّر غداً بظهور معلومة جديدة أو تجربة جديدة .
لذلك نقول أنّ الحقائق عموماً تبقى نسبية , ولا يجوز جعلها مُطلقة مُلزمة للجميع كي لا نقع في غلط التعميم !
ومثال على تغيّر الشعوب ( وإلتقاء الشرق بالغرب مثلاً ) نجد أنّ الشعب الياباني ... حافظ على عاداتهِ و تراثه . لكنّهُ بعد الإنكسار الكبير
أعقاب الحرب العالمية الثانية / نهض من جديد وفي طريق جديد غير الحرب والدمار ... وهو طريق العلم والصناعة والسلام .. والنتيجة يعلمها الجميع . و حتى تركيا نهضت من خلال أبو تركيا ( أتاتورك ) ... لكن اليوم أردوغان ( العصمنلي ) يحاول إعادة عقارب الساعة الى الوراء .
و بالنسبة للمسلمين عموماً .. لديهم ( غول كبير ) يجثم على صدورهم وعقولهم يمنعهم من النهوض
و ما لم نتخلّص من ذلك الغول , عن طريق الحريّة الفكرية .. فلن تقوم لنا قائمة .......... تقبّل محبتي  !
42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6 في: 14:51 28/11/2013
طاب مساؤكم جميعاً
كلّ ما إعترض عليه الصديق ( حامد العيساوي ) وما جاء بهِ من أمثلة حول عبادة البشر ( لينين ) , والبقر ... و غير ذلك
هو مُحّق فيه ... نعم ليس لنا أن نتدخّل في معتقدات الآخرين , إذا كانوا في حالهم
لكن متى يحّق لنا التدّخل ؟
عندما يأتون إلينا في بلادنا ويقولون لنا / إذا لم تؤمنوا بما نؤمن نحنُ بهِ فسوف نقطع رؤوسكم ونضرب أعناقكم  !
تقول الكاتبة السورية الأمريكية وفاء سلطان عبارتها الشهيرة / إعبد الحجر ... لكن لا ترمني به  !
و بدون مزايدات وجدال بيزنطي لا نفع منه / نحن نعلم جميعاً ... من هم القوم الذين يريدون فرض عقيدتهم على الآخرين ول وبقوة السيف
هذا عدا أنّ الزمن تجاوز حدّ السيف وصار لدى الآخرين سلاحهم الذي بإمكانهم بضغطة زر إفنائنا جميعاً ... لكنّهم بالمباديء الإنسانية متمسكين !
أنا أبتعد عن الدخول في مهاترات دينيّة ... كوني لم أعد أجد نفع منها ... وإلاّ فهناك بدل المثال .. ألف مثال على تناقض النصوص ... وشكراً   !

43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6 في: 13:35 27/11/2013
الأحبّة / العيساوي , وأوراها ... مرحباً بتشريفكم المقال
في الواقع  إختياري للعنوان أعلاه منطقي لأسباب عديدة يطول شرحها , لكن أهمّها الذي ذكرتهُ في نفس المقال
من كون هذا الموضوع مُكمّل للمقالات الخمسة السابقة عن أسباب إنفصام شخصية المُسلم
في الواقع كان يُفترّض بي تقديم موجز عن تلك الأجزاء السابقة كي يُصبح الموضوع مترابط لمن يقرأهُ أوّل مرّة
لكن عُذري في ذلك ضيق الوقت , وسوء الصحة عموماً , هذه الجلسة أمام النت تكاد تقتلني تدريجياً ... فعذراً لكل نقص يظهر في كتاباتي
*****
نعم الإسلام نظام يصعب تغييره أو حتى مجرّد محاولة إصلاحهِ ... لماذا ؟ لأنّ حُرّاس المعبد يقفون بالمرصاد لكلّ محاولة وإن كانت صغيرة
مثلما قال الأخ اوراها يقولون لنا / من فكّر فقد كفر !
ومن تمنطق فقد تزندق  !
وكلّ جديد بدعة ... وكلّ بدعة ضلالة ... وكلّ ضلالة في النار ... الخ تلك الأقوال التي تجعل أهمّ حرية يحتاجها الإنسان كي يكون إنسان
وأقصد طبعاً الحريّة الفكرية وهي أغلى الحُريّات قاطبةً ... يجعلها تُجّار ومشايخ وأشياخ الدين ... تابوه أو حرام شرعاً
طيّب كيف نتقدم كمجتمعات إسلامية إذا كان كلّ جديد بدعة وحرام ... بينما في السعودية نفسها اليوم هناك حملة من بعض الشباب
لقبول فكرة تأجير الأرحام للسيّدات غير القادرات على الإنجاب ؟ هذا شيء جديد وبدعة بالنسبة لرجال الدين ... لكن الحياة والحضارة الحديثة توّفره لنا وبسهولة . فهل علينا لعن ( الغرب ) كونه جلب لنا هذا التطوّر ؟ أم لعن تُجّار الدين الذين يحاولون قتلنا بأفكارهم البالية ؟
هذا سبب مهم من أسباب التناقض في شخصية المُسلم العادي / أقصد وقوعه بين مطرقة الحضارة الحديثة وسندان المشايخ المتخلفين
****
طبعاً لا أتوّقع أن يرضى إسلامي ( متشدّد ) واحد بكلامي أعلاه ... مع ذلك أنا أكتب ما يُمليهِ عليّ ضميري وعقلي والشكر لكل مَنْ يمّر ويطلع !
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6 في: 19:32 26/11/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 6

مَنْ لم يُحرّكهُ الربيع وأزهارهِ , والعود وأوتارهِ 
فاسدُ المزاجْ ..... ليس لهُ علاجْ  !
( الإمام الغزالي )
*****
ثمّة فاصل قصير من العزف المُنفرد على العود , بعدهُ تطرق هذهِ الحكمة الجميلة أسماعنا , ولبضعة مرّات يومياً من  إذاعة ال BBC
والذي لا يعرف عن الغزالي سوى إسمهُ , فحتماً سيظّن أنّهُ رجل دين مُتفتّح العقل , مُتصالح مع نفسهِ وحياتهِ والمباديء التي يؤمن بها .
لكن عودة خاطفة لتأريخ هذا الرجل سنجده مُجسداً حقيقياً لكل تناقضات الأمّة , وإنفصام شخصية رجل الدين عموماً والمُسلِم خصوصاً .
والسبب الرئيس معروف طبعاً ,لكن لا أحد يُفكّر بالإقتراب منه !
والغزالي بالذات قد مرّ بمرحلتين رئيستين متناقضتين في حياتهِ .
(وربّما عاد أواخر سنينهِ الى ما بدأ به دون أن يُعلن ذلك على الملأ )
الأولى / ولعه وميله الى الفلسفة والعقل والإجتهاد ( والمعتزلة ) في بداية أمرهِ .
الثانية / إنقلابهِ فجأةً ب  180 درجة وإعتناق المذهب الأشعري الذي يلغي دور العقل , ويفضّل النقل والتسليم للنصوص .. دون  جدل .
مثلهُ في ذلك مثل / البيهقي والسيوطي والعسقلاني والقرطبي والسبكي والنووي ( وبالطبع هذا الأخير ليس صاحب السلاح النووي الإيراني ) .
يجدر بالذكر أنّ هذا الإنقلاب في فكر الغزالي ما كان ليحصل , لولا أنّهُ رأى حُلماً قلبَ حياتهِ رأساً على عقب !
وهذا مُختصر بسيط عن الرجل وسأعتبر هذهِ الورقة مكملّة ( ج 6 ) للموضوع الذي بدأتُ الكتابة عنه منتصف هذا العام ( أسباب إنفصام شخصية المُسلم ) .
علماً أنّ أغلب هذا المختصر منسوخ من مقالة للدكتور كامل النجار سأضع رابطها لاحقاً .
*****
أبو حامد الغزالي ( 1058 ــ 1111 م ) , وُلَدَ في طوس من أعمال خراسان .
تأثّرَ بداية نشأتهِ بالفلسفة ورجالها والعقل والمنطق وعلومهم .
لكن ذلك لم يدُم , فقد إنقلبَ على الفلسفة كلياً .
في سن ال 33   أصبح الغزالي مُعلماً بالمدرسة النظامية ببغداد .
كانت مهمته الدفاع عن المذاهب السنية في وجه المذاهب الشيعية .
وبعد إنقلابه على الفلسفة ,هاجمها والفلاسفة في كتابه (تهافت الفلاسفة) .
ثمّ أصابته حالة نفسيّة كادت تودي بحياته نتيجة تفاعلات ما يُمليه عليه عقله الفلسفي , وما ينطق به من عقله الأشعري .
وبسبب هذه الحالة النفسيّة المُزرية ,لم يتمكن من البلع أو الكلام لعدّة أسابيع .
وأخيراًهداهُ الله (كما يقول) إلى التصوف فساحَ في الأرض مع المتصوفين
وسكن في دمشق وفلسطين وفارس , قبل أن يرجعَ إلى بغداد !
وأخطر ما ذهبَ إليه الغزالي أنه نفى السببيّة .
وقال مثلاً  : أنّه لا توجد علاقة أو سببية بين النار وحريق القطن الذي يوضع على النار .
لأنّ الله هو الذي جعل النار تلمس القطن ويغير لون القطن إلى الأسود
 ثم يجعله رماداً بواسطة الملائكة أو بدون واسطة .
وبإمكان الله أن يفعل غير ذلك ويجعل النار تمس القطن دون أن تحرقه ! ثم ما هو الدليل على أن النار هي التي تحرق الأشياء ؟
الفلاسفة  ( حسب رأيهِ ) لا يملكون أيّ دليل على ذلك غير ملاحظة تغيير لون القطن عندما تمسّه النار .
ولكن الملاحظات تُبرهن فقط ,على توأمة الأشياء مع بعضها البعض ولا تُثبت السببية . فليس هناك أي سبب غير الله  !
( و لا أدري بماذا كان سيُجيب عن قضية تأجير الأرحام في السعودية هذهِ الأيّام ؟ )
ويقول كذلك ما معناه: الربط بين ما يعتقد البعض أنه السبب , وبين ما يعتقدون أنه النتيجة / ليس ضرورياً في رأينا .
فليس هناك أي علاقة بين إطفاء الظمأ وشرب الماء .
أو بين الشعور بالشبع وأكل الطعام .
أو بين شروق الشمس وسطوع الضياء .
أو بين قطع الرأس والموت !
العلاقة الظاهرة بين هذه الأشياء ناتجة عن إرادة الله المُسبقة التي خلقت هذه الأشياء مُلتصقة ببعضها .
لكن هذا لا يعني أنّه لا يمكن فصلها عن بعض .
فبإمكان الله أن يخلق في الإنسان الشعور بالشبع دون أن يأكل طعاماً .
أو يستمر الإنسان في الحياة بعد أن يُقطع رأسه !
ويستمر الغزالي فيقول :
إنّه ليس من الضروري أن يُخلق الحصان من الحيوان المنوي .
ولا الشجرة من الحبة ( أو البذرة ) .
إذ يُمكن أن يُخلق الحصان والشجرة من لا شيء  !
*****
ولأنّ العقل يُحفّزنا إلى أن نسأل ونكتشف الأشياء غير الملموسة .
إعتبره (( الغزالي )) عدو الإسلام الأول .
لأنّ الإسلام  ( حسب رأيهِ ) يطلب من المسلم الرضوخ الكامل والإمتثال لأوامر الله بدون أي تفكير في الأسباب .
وبسبب شهرة الغزالي وتعاليم الأشعرية إنتشر الجمود الفكري في البلاد الإسلاميّة حتى وَصَلَ إلى الأندلس .
فالمُفكّر الظاهري ( أحمد بن حزم ) يرفض القياس لأنه يعتمد على العقل .
يقول :
"لا شيء خيّر في ذاته ولكن الله جعلهُ خيراَ، ولا شيء شرٌ في ذاته لكن الله جعله شراً. فالعمل الذي نعتبره خيّراً قد يصبح شراً إذا أراد الله له ذلك، والعكس صحيح."
ويقول :
 "فإذا أخبرنا الله تعالى بأنه سوف يعاقبنا بأفعال غيرنا، أو بسبب طاعتنا له، فإن ذلك يصبح عدلاً من الله وعلينا القبول به."
بينما / فخر الدين الرازي (ت 1209) وهو من أتباع المدرسة الأشعرية أيضاً ,يقول :
 "إنه من المقبول في معتقدنا أن الله تعالى يمكنه أن يُدخل المُذنبين إلى الجنة والمُحسنين إلى النار ,لأنّ صاحب القرار هو وحده ولا يستطيع أحد أن يمنعه."
***
والسبب في أن الغزالي  والظاهري والرازي والأشعرية عموماً قد رفضوا فكرة السببيّة , هو شعورهم التالي :
لو كانت المُسببات تؤدي إلى النتائج المعروفة حتماً , يُصبح فعل الله ناتجاً عن ضرورة وليس عن إرادة حُرّة يمكنها تغيير النتيجة !
*********
الخلاصة
بسبب آراء المدرسة الأشعرية المُتبنيّة والمتشدّدة للنقل ,من دون العقل والمنطق والفلسفة والقياس والتفكير .أصبحنا نخشى السؤال عن أيّ شيء جديد .وإزداد تناقض وإنفصام شخصية المُسلم عموماً .
ولاحظوا إنفصام شخصية الغزالي نفسه في تفسيرهِ للحج مثلاً , يقول :
[ إنّ ما يقوم به الحاج من ركضٍ بين الصفا والمروة وبقية الطقوس .لا يقبلها العقل ولا يستسيغها .لكن القيام بها يُثبت عبودية الفرد لله ! ]
هكذا إضطر هذا الرجل الى إلغاء دور العقل . حتى أنّهُ حرّم الرياضيات كونها تعتمد على المنطق .
كذلك قام  الغزالي بتكفير فلاسفة الإسلام المُتأثرين بالفلسفة اليونانية في ثلاث مسائل  وبدّعَهم في 17  مسألة .
وألّف كتاباً مخصوصاً للرّد عليهم في هذه ( ال 20 مسألة ) , أسمّاه تهافت الفلاسفة .
هاجمَ  فيه الفلاسفة بشكلٍ عام , والمسلمين منهم بشكلٍ خاص .
وعلى الأخصّ / إبن سينا والفارابي ,فقد هاجمهم هجوماً شديداً !
لذلك قيلَ عن الغزالي / أنّهُ  قضى على الفلسفة العقلانية ( أو قتلها ) في العالم العربي منذ وقتهِ  ولعدة قرون متواصلة .
الى أن جاء  بعده (( إبن رشد )) ,وهو طبيب وفيلسوف وفقيه وقاضي وفلكي وفيزيائي شهير . فرّدَ على الغزالي في كتابين أساسيين هما :
1 / فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال .
2 /  تهافت التهافت .
وشخصياً لا أعرف موقف ( علماء ) الدين / مع أيّ الرجلين هم اليوم ؟
أمّ أنّ التناقض الواضح بين أفكارهم لا أهميّة لهُ على عقول العامة ؟
***
على كلٍ ,  في أواخر حياته ( عاش 53 عام فقط ) عاد الغزالي الى مكان مولدهِ طوس فسكن فيها , وإتخذ جوار بيتهِ مدرسة للفقهاء , وخانقاه ( أيّ مكان للتعبّد الصوفي والعزلة ) .
وأظنّ أنّ المفردة المصرية ( الخانكة ) مأخوذة من الخانقاه .. والله أعلم !

****
رابط مقال د. كامل النجار
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=357348


تحياتي لكم

رعد الحافظ
26 نوفمبر 2013



45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نعم الديكتاتور خطرعلى الشعوب لكن تاجر الدين أخطر منه ! في: 18:49 14/11/2013
نعم الديكتاتور خطرعلى الشعوب لكن تاجر الدين أخطر منه !

ليس من إنسان عاقل على هذا الكوكب إلاّ ويمقت الديكتاتور أينما كان .
اللهم إلاّ لو كانت هناك أسباب ودواعي في القضيّة , مصلحيّة نفعيّة وصوليّة , أو برغماتية لو شئتم !
فالإنسان عموماً  وبعيداً عن التنظير والفلسفة المثاليّة , هو كائن مصلحي برغماتي يبحث عن سعادته وتطورّهِ ومستقبل أولاده .
ولا عيبَ في ذلك البتّه !
لكن بشرط أن لاتكون مكتسباتهِ الحياتية على حساب مصالح الآخرين .
بالمختصر المفيد ليس من الإنسانية في شيء القول : أنا ومن بعدي الطوفان !
لأنّ الإنسان رغم كونهِ كائن برغماتي , لكنّهُ أيضاً كائن إجتماعي من الطراز الأوّل  يُحاول على الدوام تحسين بيئتهِ ورفع مستوى أبنائه وأصدقائهِ ومعارفهِ ومحيطهِ .. عموماً .
*****
أكتبُ هذهِ المقدمة فقط لأقول أنّي كأنسان طبيعي ضدّ أيّ ديكتاتور .
فمنذُ زمن قرقوش وحكم القياصرة , مروراً بالحجّاج والسفّاح وجنكيزخان وسليم الإوّل وإسماعيل الصفوي .
وصولاً الى عصر هتلر وموسوليني وستالين وماو سي تونغ وبول بوت  وكيم إيل سونغ ( وأبناءه من بعدهِ ) وفيدل كاسترو وبينوشيت و روبرت موغابي و معمّر القذافي وصدام حسين وحافظ الأسد وإبنه الشبل بشار .
مع ذلك نحنُ نعلم عِلمَ اليقين بفوارق العدد لضحايا النوعين / الديكتاتور , وتاجر الدين  !
ضحايا هتلر ربّما وصلت الى 50 مليون إنسان في أوربا ومحيطها .
ضحايا ستالين ربّما أقل من هذا الرقم بقليل .
وكذلك ضحايا ماوسي تونغ ( رغم ثورته الثقافية ) . والكلام ينطبق حتى على صديّم الخسيس .
لكن كم هي ضحايا التطرّف الديني ؟
هل يستطيع أحد إحصائها أو تقديرها ؟
مليارات من البشر ذهبت ضحيّة للحروب الدينية طيلة التأريخ .
منذ قبل ظهور السيّد المسيح الى الغزوات والفتوحات الإسلاميّة الى الحروب الصليبية , الى مذابح العثمانيين في كلّ مكان وآخرها ضدّ الأرمن .
الديكتاتور السياسي أو العسكري , يحكم حسب رأيه ومزاجهِ بقسوة معتقداً أنّ رأيهُ هو الصواب , والجميع ما عداه على خطأ وغباء .
وقد يعدم كلّ مَنْ يقول لهُ .. لا !
بينما تاجر الدين الحانق يفتي بإسم الربّ قائلاً للناس :
إتبعوني ( أنا الحقّ ) .. وإلاّ جلدتكم  بسوط الرب ! ( نيتشه ) .
فتنخدع العامة المُعمّاة وتخشى على مصيرها من إنتقام الربّ . فتتبعه كقطيع الخراف وتنقاد الى مصيرها الأسود المحتوم .
*****
الخلاصة :
من نيرون حارق روما , الى ( بطريرك ) غابريل غارسيا ماركيز , الى بطل الحفرة صدام حسين ,الى الطاغية (إبن إبيه) بشار الأسد .
لا يختلف إثنان على ضرر الطُغاة وقسوتهم على شعوبهم البائسة .
لكن يبقى ضرر رجال وتُجّار الدين , خصوصاً المُتطرفين منهم أشدّ فتكاً وخطراً على المجتمع .
تأثير الطغاة ينال آلاف أو ملايين الضحايا .
بعدها ببضعة عقود  تهّب ثورة تطيح بالطاغية وجماعتهِ ومناصريه ويكون مصيرهم غالباً السحل الى مزابل التأريخ .
لكن تأثير تجار الدين يطال أجيال عديدة وقرون طويلة , وقد لا يختفي تأثيرهم حتى مع موتهم . حيث تكون أفكارهم قد إستقرت في وجدان الملايين المُغيّبين عن الوعي العلمي والعملي .
وغالباً يموتون موته طبيعية ويكون مصيرهم التخليد والتأليه تقريباً
ومثال الخميني ليس ببعيد !
قارنوا على سبيل المثال , بين ضحايا الشاه الإيراني ( رضا بهلوي )  وبين ضحايا الخميني .
وتذكروا نهضة البلاد في عصر الشاه , وإنحطاطها الحضاري في زمن الخميني .
وقارنوا لو شئتم , حال مصر الجميلة / بين حكم العسكر ستين عاماً , وبين حالها في عام واحد من حكم الإخوان , وكيف أصبحت بقدرة قادر في قاع الجدول بالنسبة للمرأة على سبيل المثال .
*****
يقول أحمد عبد المعطي حجازي في مقاله الأخير عن إخوانجية مصر ( لماذا فشلوا وكيف نجحوا ؟)  ما يلي :
[ ... من هنا كان الإخوان ومعهم السلفيون هم المؤهلون وحدهم لتولي السلطة بعد سقوط مبارك .
ثمّ حكموا وسقطوا !
لكن ثقافتهم لم تسقط بعد, وهي لن تسقط بالمصالحة, ولا بأجهزة الأمن, بل بثقافة العقل والديمقراطية, وعدم الخلط بين الدين والسياسة .
فالدين لله والوطن للجميع ] .
نعم كلا الطرفين ( الديكتاتور وتاجر الدين )  يشتركان بالصبغة الفاشية والعنصرية . لكن تأثير التيارات الدينية أكبر وأشدّ فتكاً من تأثير الطغاة عموماً .والأمر يخضع عندي للنقاش والحوار . حيث تبقى أغلب الحقائق نسبيّة حتى تستقر بمرور الزمن في ضمير الناس عموماً  !
يقول عالم البايولوجي د.ريتشارد داوكنز/ في كتابه الصعود الى جبل الإحتمال ما يلي :
[ المهم في حوارنا هذا , هو أنّ بعض المُلحدين يفعلون الشرور / لكنّهم لا يفعلونها بإسم الإلحاد .
ستالين وهتلر فعلوا عظائم الشرور بإسم العقيدة والتلقين الماركسي وما يُماثلها بإسم نظرية الأجناس اللاعلمية والمحبوكة بهذيانات فاغنرية .
لكن الحروب الدينية حصلت بسبب الدين ,وتكرّرت كثيراً عبر التاريخ .
ولا أذكر أى حرب حصلت تحت إسم الإلحاد ... ولماذا تحصل ؟
ربما يكون الدافع للحرب .. طمعاً إقتصادياً , أو طموحاً سياسياَ , أو تعصّب عرقي أو عنصري , أو إنتقام ... أو شكوى , أو بدافع من الإيمان الوطني بحق الأمة . ]
*****
 الروابط
الأول / قائمة أسوء 20 ديكتاتور, في العالم

http://pclifegroup.blogspot.se/2009/04/20.html

الثاني / مقال أحمد عبد المعطي حجازي حول الإخوان

http://www.ahram.org



تحيّاتي لكم

رعد الحافظ
14 نوفمبر 2013



46  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كيف إنحدرت مصر والعراق حضارياً ؟ في: 22:52 12/11/2013
كيف إنحدرت مصر والعراق حضارياً ؟

(( أسوء مكان يُمكن أن تعيش فيه المرأة )) , أوّاه على نسائنا !

تُرى مَن بمقدورهِ أن يطيح بكلّ الإرث الحضاري والثقافي لأعرق دولتين في المنطقة ؟ بحيث تغدو مصر ومعها العراق في أسفل القائمة التي تخّص وضع المرأة وحقوقها ,حسب الدراسة التي أجرتها (مؤسسة تومسون رويترز) في 22 دولة عربية , ونُشرَت نتائجها اليوم .
بركاتكم يا أشياخ الدين الطيّبين . مُباركة جهودكم وتعليماتكم وخطبكم ودعاتكم والثقافة الذكورية التسلطيّة التي تدعون إليها .
وماذا أسوء من ذلك ينتظرنا ؟ والى أيّ مزبلة من مزابل التأريخ تأخذون شعوبنا البائسة معكم ؟
لا علوم ,لا فنون ,لا سياحة , لا رياضة , ولا إنفتاح ثقافي وحضاري !
وما هي حُججكم ومبرراتكم لهذا التراجع الحضاري الفظيع ؟
مصر تخلّصت ليس من ديكتاتور واحد , بل إثنين خلال مايزيد قليلاً عن عامين , وهما محبوسين معاً اليوم .
والعراق تخلّص ( بلا جُهد يُذكر ) من أشهر وأغبى طاغية على مدى التأريخ , جرذ الحفرة  صدام حسين .
فما هي أعذاركم أمام هذا المنزلق الخطير ؟ ومتى سنرى بلادنا التي نتفاخر بحضارتها وتأريخها ( بلسانٍ سليط ) في أعلى القائمة بين شعوب المنطقة على الأقل ؟
******
لاحظوا القائمة جيّداً من نصّ الخبر
التحرش الجنسي , إرتفاع معدلات ختان الإناث ( حتى في كردستان العراق يحدث هذا ) , زيادة العنف , صعود التيار الديني بعد إنتفاضات الربيع العربي .
كُلّها عوامل جعلت من مصر أسوأ مكان في العالم العربي يُمكن أن تعيش فيه المرأة .
هذا ما توصلت إليه دراسة أجرتها مؤسسة تومسون رويترز واستعانت فيها بخبراء متخصصين في مجال قضايا المرأة .
وأظهرت الدراسة  أن القوانين التي تُميّز بين الجنسين ,وزيادة معدلات الإتجار بالنساء ساهمت أيضا في إنزال مصر إلى قاع القائمة .
وقال الخبراء إنّه رغم الآمال في أن تكون المرأة من أكبر المستفيدين من الربيع العربي , إلا أنّها كانت في الواقع من أكبر الخاسرين بعد إندلاع الصراعات وإنعدام الإستقرار وموجات النزوح وظهور جماعات إسلامية في أجزاء كثيرة في المنطقة .
و قالت الصُحفيّة المصرية مُنى الطحاوي  مايلي :
((نحن النسوة كما يظهر من خلال نتائج الاستطلاع المأساوية بحاجة إلى ثورة مزدوجة .ثورة على المُستبدين الذين حكموا بلداننا ,وأخرى على المزيج السام المُكوّن من الموروث الثقافي والديني الذي يُدّمر حياتنا ))
******
باقي تفاصيل الخبر !
في المرتبة الثانية كأسوأ بلد عربي يُمكن أن تعيش به المرأة يجيء العراق , تليه السعودية , ثم سوريا , ثم اليمن .
أمّا في صدارة أفضل الدول فتبرز جُزر القُمُرْ ( متى أصبحت هذهِ دولة عربية ؟ ) حيث تشغل المرأة 20%  من المناصب الوزارية وتحتفظ الزوجة عادة بالأرض أو المنزل في حالة الطلاق .
وتلي جزر القمر .. سلطنة عمان , ثم الكويت , فالأردن , وقطر .
*****
الإستطلاع الذي أجرته الذراع المعنيّة بالعمل الخيري في (تومسون رويترز) ,  شمل 336 خبيراً في مجال قضايا المرأة .
واُجري خلال شهري أغسطس وسبتمبر في دول الجامعة العربية الإحدى والعشرين , إضافةً الى سوريا التي عُلقت عضويتها عام 2011 .
وإستندت الأسئلة المطروحة على بنود إتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي وقعت أو صدقت عليها 19 دولة عربية .وشمل الاستطلاع تقييما للعنف ضد المرأة وللحقوق الإنجابية ومعاملة المرأة داخل الأسرة وإندماجها في المجتمع والمواقف تجاه دور المرأة في السياسة والاقتصاد.وطُلِبَ من الخبراء الرّد على بيانات وتصنيف أهمية العوامل التي تؤثر في حقوق المرأة من خلال ست زوايا مختلفة.
وتم تحويل الردود إلى درجات للوصول إلى تصنيف عام .
******
الإنتكاسة الكُبرى !
اُكمل لكم نسخ الخبر :
وكان أداء مصر سيئا في جميع هذه الزوايا تقريبا, خصوصاً التحرّش الجنسي .
ومعلوم أنّ النساء لعبت دوراً محوريا في الثورة , لكن نشطاء يقولون إنّ تأثير الإسلاميين المتزايد والذي بلغ أوجه بانتخاب محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين رئيساً للبلاد , كان إنتكاسة كُبرى لحقوق المرأة .
ويضيف الخبراء : أنّه رغم أنّ الجيش عزل مرسي في يوليو تموز إثر إحتجاجات حاشدة على حكمه المقيت , فإنّ الآمال في نيل حريات أكبر ضَعُفَتْ مع المخاطر التي تواجهها المرأة في الشارع يوميا .
وأشار تقرير أصدرته الأمم المتحدة في أبريل نيسان إلى أن 99.3 % من السيدات والفتيات يتعرضن للتحرش في مصر .( يا إلهي لا أحد يسلم من التحرّش هناك )
ويقول بعض المحللين إن هذا يعكس إرتفاعاً عاماً في مستوى العنف في المجتمع المصري في السنوات الأخيرة .
وذكرت منظمة (هيومن رايتس ووتش ) أنّ 91  إمرأة تعرضنّ إما للإغتصاب أو للإعتداء الجنسي في العلن في ميدان التحرير في يونيو حين إشتدّت الإحتجاجات المُناهضة لمرسي ( مَن يا تُرى وجّه بذلك ؟ )
وقالت ( نورا فلنكمان ) المديرة بوحدة التسويق والاتصال بجماعة (خريطة التحرش) التي تعمل في مجال مكافحة التحرش الجنسي ومقرها القاهرة :
"إن التقبل الاجتماعي لحالات التحرش التي تحدث يوميا يؤثر على كل إمرأة في مصر , بغض النظر عن سنّها أو عملها أو مستواها المعيشي والاقتصادي أو حالتها الاجتماعية أو ملابسها أو سلوكها."
( تخيّلوا حتى المحجبات والمنقبات لا يسلمنّ من التحرّش / هل هذا طبيعي ؟ )
وأضافت :
"هذا يحّدُ من مشاركة المرأة في الحياة العامة ويؤثر على شعورها بالأمن والأمان وإحساسها بأن لها قيمة كما يؤثر على ثقتها بالنفس وعلى حالتها الصحية."
وتحدث أيضا المشاركون في الاستطلاع عن إرتفاع معدلات الإكراه على الزواج والإتجار بالنساء.
وقالت زهرة رضوان مسؤولة برنامج الصندوق العالمي للمرأة ,وهو جماعة حقوقية مقرّها الولايات المتحدة :
"هناك قرى بأكملها على مشارف القاهرة وفي أماكن أخرى يقوم معظم النشاط الاقتصادي فيها على الإتجار بالنساء وإكراههن على الزواج."
وتفيد بيانات صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بأن ختان الإناث ظاهرة متفشية في مصر حيث تعرضت له 91 % من الفتيات والسيدات أي 27.2 مليون أنثى .
( هل هناك مبالغة في الأرقام ؟ أكاد لا اُصدّق ما أنقلهُ لكم ) .
ولا يتجاوز مصر في هذه النسبة سوى جيبوتي حيث خضعت 93 % من الفتيات والسيدات للختان .
*****
وعن العراق ورد التالي :
وفي العراق وجد الاستطلاع أن حرية المرأة تراجعت منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بصدام حسين.
وعلى مدى السنوات العشر التي أعقبت الغزو تأثرت المرأة العراقية بنسب متفاوتة بإنعدام الإستقرار وبالصراعات , وزاد العنف الأسري كما تفاقمت الدعارة والأميّة وأصبح ما يصل إلى 10% من السيدات , أي 1.6 مليون سيدة أرامل في مهب الريح وفقا لبيانات المنظمة الدولية للاجئين .
وتقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنّ مئات الآلاف من النساء اللاتي إضطررنّ للنزوح سواء داخل بلدانهنّ أو خارجها عُرضة للإتجار بهنّ , وللخطف والاغتصاب !
*******
وعن السعودية يضيف التقرير :
وفي السعودية ثالث أسوأ بلد عربي بالنسبة للمرأة أشار الخبراء إلى حدوث بعض التقدم .
فرغم أن المملكة لاتزال البلد الوحيد الذي يمنع نساءه من قيادة السيارات فإن الإصلاحات الحذرة التي إستحدثها الملك عبد الله فتحت أمام المرأة فرص عمل وأعطتها صوتا أعلى في الحياة العامة.
ومنذُ يناير تمّ تعيين 30 إمرأة في مجلس الشورى الذي يضم 150 عضواً وهو أقرب شيء في المملكة إلى البرلمان . وإنْ كان يفتقر لسلطة سنّ التشريعات أو وضع الميزانيات.
ولا تتمكن المرأة في السعودية من العمل أو السفر للخارج أو فتح حساب مصرفي أو تلقي تعليم عال إلا بإذن ولي أمرها .
وقال مستشار قانوني سعودي يدافع عن ضحايا العنف الأسري
 "المجتمع السعودي مجتمع ذكوري وكل قوانينه منصبة على حقوق الرجل... أما المرأة فتعتبر من الدرجة الثانية."
*******
المرأة سلاح حرب !
يضيف نفس التقرير ما يلي :
و قال الخبراء إن الحرب الأهلية في سوريا كان لها أثر مُدمّر على النساء سواءً في الداخل أو في مخيمات اللاجئين عبر الحدود حيث يُصبحنّ عرضة للإتجار وللإكراه على الزواج وتزويج القاصرات والعنف الجنسي .
وتقول جماعات حقوقية إن القوات الموالية للرئيس بشار الأسد إغتصبت نساء وعذبّت أخريات في حين جرّد الإسلاميون المتشددون المرأة من حقوقها في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة .
( معناه رعاع السلطة والأديان إجتمعوا معاً ضدّ المرأة )
وقالت إحدى المشاركات في حملة لحقوق المرأة السورية إنّ السوريات "سلاح حرب ويتعرضن للخطف والاغتصاب من جانب النظام والجماعات الأخرى."
وأعطى الاستطلاع صورا متفاوتة لحقوق النساء في دول الربيع العربي الأخرى.
ففي اليمن الذي جاء في المرتبة الخامسة كأسوأ بلد بالنسبة للمرأة في العالم العربي شاركت النساء في الاحتجاجات خلال ثورة 2011 كما أن هناك نسبة 30 %  مخصصة للمرأة في مؤتمر للحوار الوطني إنعقد لبحث الإصلاحات الدستورية.
إلا أن المرأة اليمنية تخوض صراعا ضاريا لنيل حقوقها في بلد محافظ بقدر كبير ويشيع فيه زواج القاصرات في غياب الحد الأدنى لسن الزواج وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إن 98.9 % من نساء اليمن يتعرضنّ للتحرش في الشوارع .
وفي ليبيا التي جاءت في المرتبة الرابعة عشرة من حيث حقوق المرأة أعرب الخبراء عن قلقهم من إنتشار الميليشيات المسلحة وإرتفاع معدلات الخطف والابتزاز والاعتقال العشوائي والانتهاك البدني الذي تتعرض له النساء.
وقالوا إن الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي قبل عامين فشلت في ضم حقوق المرأة للقانون.
*****
وفي البحرين التي شغلت المرتبة الثانية عشرة تشارك المرأة في الحياة السياسية بقدر أكبر مما يحدث في كثير من دول الخليج لكن الخبراء قالوا إن الطائفية تقف حائلا في طريق الحقوق بعد أن سحق النظام الحاكم السني إنتفاضة مطالبة بالديمقراطية قادتها الأغلبية الشيعية عام 2011
*****
أما في تونس التي كانت الأفضل بين دول الربيع العربي فتستحوذ المرأة على 27 % من مقاعد البرلمان.
لكن البلاد التي لم يكن تعدد الزوجات مسموحاً بها شهدت بعد الثورة ووصول الإسلاميين إلى الحكم حالات زواج عُرفي كما أن قوانين الإرث منحازة للرجل .
*****
وإلى جانب سوريا قامت كل دول الجامعة العربية ماعدا الصومال والسودان إما بالتوقيع أو التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة .
وصدقت السلطة الفلسطينية على الإتفاقية في لفتة رمزية لعدم تمتعها بوضع الدولة المعترف بها.
لكن الخبراء قالوا إن الحماية التي توفرها إتفاقية الأمم المتحدة حماية سطحية إذ أن الدول الموقعة قد تكون لها تحفظات على أيّ مادة تتناقض مع أحكام الشريعة أو مع الأعراف الأسرية أو قوانين الأحوال الشخصية أو أي جزء من التشريعات الوطنية.
ووجد الاستطلاع أن جزر القمر -وهي أرخبيل يقع في المحيط الهندي- تسير في طليعة الدول العربية من حيث حقوق المرأة. فالمرأة في جزر القمر لا تعاني ضغوطا لإنجاب الذكور دون الإناث كما أن تنظيم الأسرة مقبول على نطاق واسع وتدعمه حملات توعية تديرها الدولة في حين تحصل النساء عادة على أملاك لدى الطلاق أو الانفصال.
*****
ترتيب الدول (من الأسوأ إلى الأفضل):
ملحوظة /  كلما كان مجموع الدرجات أعلى كان وضع الدولة أسوأ .
المركز ...  مجموع الدرجات
22. مصر 74.895
21. العراق 73.070
20. السعودية 72.680
19. سوريا 72.390
18. اليمن 71.862
17. السودان 71.686
16. لبنان 66.931
15. الأراضي 66.629
الفلسطينية
14. الصومال 65.856
13. جيبوتي 62.920
12. البحرين 62.247
11. موريتانيا 61.490
10. الامارات 61.482
9. ليبيا 61.097
8. المغرب 60.229
7. الجزائر 59.130
6. تونس 58.545
5. قطر 58.372
4. الاردن 58.218
3. الكويت 58.119
2. سلطنة عمان 58.81
1. جزر القمر 51.375
*****
الخلاصة :
حتى لو تجاهلنا تأريخَ مِصرَ العتيد منذُ زمن الفراعنة . لا أحد يمكنه تجاهل النهضة الحضارية والثقافية التي جاء بها نابليون بونابرت في حملتهِ الفرنسية  عام 1798 ( إستمرت 3 سنوات فقط ) ليجعل من مصر رائدة في محيطها ومنطقتها من جديد !
ونفس الكلام ينطبق على العراق الذي لو تجاهلنا تأريخهِ الآشوري والبابلي , فلا يمكننا نسيان وضع العراق أيام الملكية وبداية الجمهورية
وكيف كانت مكانة المرأة وحريّتها وتعليمها ؟
*****
يقول الكاتب الجزائري (( بوعلام صنصال ))  في حوار له مع موقع (دويتش فيله ) عن دور المثقفين في مواجهة ظاهرة الإسلامويين مايلي :
 (( لقد إرتكبنا هذا الخطأ فلعبنا دور المُتفرج ,رأينا كيف تَغيّرَ مجتمعنا من خلال الإسلاميين .لقد غيّروا من سلوكيات الشباب والنساء. الشباب يبحثون عادة عن اللعب والمتعة , بينما هم يمتنعون عن كرة القدم وإرتياد الشواطئ ويفضلون الذهاب إلى المساجد. لقد اكتفينا نحن المثقفين بدور المتفرج بشأن تحولات إجتماعية أصبحت لاحقاً سياسية وفلسفية.
لقد افتقد المثقفون الى الشجاعة والحسّ السياسي )) !
*****
الدالاي لاما يقول : يتوّقف أمر نهوض هذا العالم على المرأة .
وأنا أقول : المرأة العربية (والمسلمة بالذات ), لن تنهض ما دامت قد إستسلمت الى قيود العقل البشري التي وضعها ورعاها بإصرار شديد مشايخ الدين المتطرفين .
وعجيبة العجائب في ظنّي عندما نسمع عن سيّدات يهتفون لهؤلاء المشايخ .. سجّانيهم الفعليين .
لتحترسوا إذاً سيّداتي الكرام من أعداء الحياة والتطوّر والمساواة .
حقاً إنّ (العقل هو الحياة التي تحّز وتقطع في لحمها الخاص) حسب نيتشه !

*****
الروابط
الأوّل / من موقع المصريون
http://almesryoon.com

الثاني / من صحيفة المصري اليوم
http://www.almasryalyoum.com/node/2270401


تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
12 نوفمبر 2013






47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أقبح الآدميين في: 19:05 07/11/2013
شكراً زيدون ( هذا دلع ل زيد )
فتحت أحد الروابط وقرأت المقال وإستوقفني هذا الشطر

والفكر الديني سبباً لكره الآخرين ومحاربتهم وإقصائهم، وأستغلال الدين لمصالح شخصية وأنانية، وإن أساء رجل الدين تحديداً إلى رسالته، وإن كان إيمان المؤمنين رياء،  فلا عتب على كل من يشك بوجود خالق يُدعى الله، لطّخت حسناته بأفعال بشرية مشوهة.في الواقع هذا الكلام يصّح على نسبة لا بأس بها من الملحدين
بالمناسبة ( أنا أكره تسميتي ملحد أو كافر ... الخ حسب طريقة القوم / وهذا موضوع طرحته انت في مقالك المحترم )
وأفضل بدلها العلماني أو المؤمن على طريقته الخاصة ... أو  ماشابه ... ماعلينا
طريقتي كانت طويلة وبطيئة في الإبتعاد والخروج والنأي بالنفس عن مشايخنا وأشياخنا وما يؤمنون
يمكنني إختصار القول هنا / بأنّ كلّ كلمة يقولونها ... أقرأ عنها كتاب كامل لأصل الى الحقيقة النسبية الأقرب الى العقل
في النهاية وصلت الى مرحلة قرأت عن كلّ تفاصيل الذرة وما تحويه وسلوكهم وصولاً الى طاقة الدماغ البشري التي يسميها المتدينين الروح
وصلت الى التالي
كلّما تطوّر العلم خطوة ... وجدَ جواباً ( غالباً جواب شافي ) عن قضية أو سؤال كنّا نقول عنه / هذا من علم الله
من قصّة الجينات البشرية ... الى الأمراض ... الى نواقص جسم الإنسان ... الى الظواهر الفيزيائية الكونية ... الخ
بالنتيجة صارت المفاهيم داخل عقلي تدور كالتالي / إسمحوا لنا بالتماشي والتماهي مع العلوم الحديثة
وإبقوا يا مؤمنين على إيمانكم ... لكن دعونا لا نتقاتل ونخوّن بعضنا ... بل نحترم بعضنا على الأقل إذا لم نتعاون كما هو مفترض
والذي يرفض ذلك معناها يخشى الحوار ... ولا يثق يما يؤمن أصلاً ... وهذا حال غالبية مشايخ الإسلام على الأقل !
تحياتي مجدداً زيدون  !
48  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أقبح الآدميين في: 12:38 07/11/2013
أهلاً بالعزيز زيد ميشو .. طبعاً لا داعي لسؤالي عن النشر
في الواقع أنا أذهب  بعيداً في قضيّة الجمال , والى تفاصيل كثيرة في حياتنا تطال حتى الأديان والمؤمنين بها
لكن هذا موضوع حسّاس لا أريد فتح بابه حالياً
ولأقرّب فكرتي لكَ لعلك توّد التفكير بها أقول
إنظر الى المؤمن الطيّب المُحّب للسلم والسلام و باقي البشر  ..حتى المختلفين عنه
تجدهُ هاديء النفس والكلام , طيّب المعشر , جميل الروح والمظهر أيضاً
بينما المؤمن المتزمّت المتطرف تجده متجهّم حاقد على من حولهِ وعندنا مثل عراقي نقول عنه / كأنّهُ مداين الله فلوس !  ههههههه
الآن أنتَ تعرف قصدي طبعاً / وإن لم يتضح بعد ففكر في وجه صائم في رمضان ... وشكراً
تقبّل محبتي
49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أقبح الآدميين في: 11:20 06/11/2013
أقبح الآدميين

مقدمة :

كم اُشفق على مَن يكره طوال عمرهِ حتى يغدو المرء قبيحَ الوجهِ والروح
فلو صادفَ ذلك الإنسان مَن يُدّلهُ كيف يتغلّب على المظالم والشرور التي تعرّض لها حقيقةً أو تخيّلاً , ظُلماً أو إستحقاقاً , فلربّما أعانهُ على الإبقاء على بعضِ أنواع الجمال في نفسهِ وشكلهِ .
يقول المثل السويدي : الضحكة هي أرخص عملية تجميل للوجه .
ومع يقيني التام بأنّ الجمال عموماً هو من بين تلك الأشياء النسبيّة التي تختلف حسب رؤية المرء وعمرهِ وثقافتهِ وبيئتهِ .. وربّما حتى معدتهِ !
وأنّ الجمال ليس معقوداً على جمالِ الوجه والجسد .
إنّما كذلك على جمال العقل والروح . وهذا مايتّم أخذهِ في الإعتبار حتى في مسابقات ملكات جمال الكون . إذ هناك علامات تُمنَحْ على الثقافة العامة للمتسابقة وصوتها وضحكتها وبسمتها , بل طريقة كلامها و تفكيرها وثقتها بنفسها أيضاً .
مع ذلك يُمكنني محاكاة المثل السويدي أعلاه , لأقول :
التكشيرة والعبوس والتجهّم والبغضاء , هي أسهل عملية تقبيح للوجه البشري . أليس كذلك ؟
****
من جهة ثانية قد يبدو عنوان مقالي هذا مُتناقضاً مع عموم كتاباتي .
إذ طالما كتبتُ عن الجمال والسلام وصانعيهم , وعن العقل والعقلانيّة والحكمة والتنوير , ( أوعلى الأقل التعليم الصحيح ) المطلوب تواجدهم في بلادنا البائسة كي تنهض شعوبنا من سباتها الفكري والجسدي .
لكن صورة عادية صادفتني بالأمس في موقع ال BBC  عن مُحاكمة الرئيس المعزول ( عسكرياً ) والمخلوع ( شعبياً ) محمد مُرسي العيّاط , وتلك الوجوه الكالحة للنساء اللواتي ظهرنّ في مقدمة صورة مناصريه (أهلهِ وعشيرتهِ ) ,أثارت في نفسي تساؤلات عديدة ليس فقط عن معاني القُبح والجمال وعلاقتهم بطيبة النفوس وإستقرارها وهنائها .
إنّما أيضاً ( وهذا هو الأهمّ ) لماذا لم تُصادف عيوني ولو سيّدة واحدة متوسطة الجمال تُساند حُكم الإخوان الظلاميين ,في سنتهم السودة ؟
أقصد هل هو تحيّز عقلي الباطن الذي يُرسل بتأثيرهِ الى عيوني فترى الجمالَ قُبحاً ؟ أم أنّهُ الواقع فعلاً ؟
أم أنّ إصطفاف الجمال والمحبّة والعقل المستنير يكون غالباً مع الحياة والتطوّر . وأنّ إصطفاف القُبح والكراهيّة وظلاميّة التفكير يكون عادةً مع أصحاب الدوغما الدينية والتابوهات والمُحرمّات , من المتعصبين و المتطرفين والمتزمتين والمتشدّدين ضدّ كلّ ما هو نافع وجميل في هذهِ الحياة ؟
مرّة ثانية , مُلخّص فكرة هذهِ الورقة هو السؤال التالي :
هل هناك سبب علمي أو نفسي وراء هذهِ الظاهرة ؟ أم هي محض أوهام تراودني شخصياً عندما اُصادف مناظر مزعجة ؟
******
آراء بعض الفلاسفة وعلماء النفس حول الجمال !
* سقراط كان يرى أن كل شيء ذو فائدة هو رائع و جميل .
والاشياء التي تسبب ضرراً للانسان هي قبيحة رغم تناسب أجزائها في جمال الصنع . إنظر الرابط الثاني
 * الفونس دي لامارتين ( كاتب وشاعر سياسي فرنسي توفي 1869 )
كان  يتسائل: أيّ جَمالٍ في الطبيعة يمكنهُ منافسة جمال المرأة التي تُحب ؟
معناها يقصد بوضوح إنعكاس السعادة .. على المظهر البشري !
* بينما سيغموند فرويد ,  يجعل الإنسان يتأرجح بين القيم الأخلاقية والعقلية والجمالية , وبين النزعات الغامضة اللاشعورية ( الغريزية ) .
* والفيلسوف الألماني إيمانويل كانت (كانط بالعربية لا أعرف لماذا !)
كان ينظر الى الشيء الجميل على أنّهُ رمز الخير والعطاء والإبداع .
ويقول أنّ الفن مثلاً  ليس تمثيل لشيءٍ جميل , إنّما هو تمثيل جميل لشيء ما . فالعمل والفهم الجميل عندهُ تصنع الإبداعات للبشرية .
* أمّا الفيلسوف ( المثالي والموضوعي في آنٍ معاً  ) هيغل , فكان ينظر الى الجمال بأنّهُ نابع من روح الإنسان ذاتهِ وينعكس ذلك على رؤيته وأعمالهِ الفنية أيضاً .
•   أمّا الفيلسوف المُختَلف عليه ( فردريك نيتشه ) فتظهر أفكارهِ عن هذا الموضوع في فصل / أقبح الآدميين ( إتخذتهُ عنواناً لمقالي ) في كتابهِ الأثير هكذا تكلّم زرادشت .
عندما يُقرّر بأنّ إحدى دعائم الأخلاق الزرادشتية هي قضية / غضّ النظر عن القُبح . أو الحياء أمام القُبح وعدم تحويلهِ الى فرجة ( على حدّ تعبير المترجم المُبدع علي مصباح ).
ثم يضيف : لابُدّ من تجميل الإنسان وجعلهِ قابلاً للإحتمال .
ومرّة تسائل / بأيّ جمال ماكر يرمقني البحر والحياة من كلّ الجهات ؟
ثم يقول : أيّة أشياء جميلة وهبني هذا اليوم , كي يعوّض لي عن بدايتهِ الكريهة . وأيّ مُحادثين عجيبين إلتقيتُ بهم على هذا الطريق !

***************
الخلاصة
في النسخة العربية لمسرحية سيّدتي الجميلة
( الأصل قصة بجماليون / للكاتب الإيرلندي الساخر برنارد شو )
 تُثمر جهود (فؤاد المهندس) وهو أحد صانعي الجمال ,مع فتاة فقيرة بائسة جاهلة ( شويكار ) .
لينتهي بها الحال الى سيّدة مجتمع جميلة من طراز رفيع .
في مقالة لي قبل بضعة سنوات بعنوان ( صانعوا الجمال في الحياة ) كتبتُ ما يلي :
[ ليست هبة الطبيعة وعطائها فقط هي التي توصل الفتاة لعرش الجمال . إنّما السعي والإجتهاد الشخصي والدراسة والثقافة والرياضة وما شابه  تساعد في الوصول للتاج أيضاً , حقاً إنّها صناعة للجمال ]
وكتبت أيضاً
[ تعبير العيون وهو ناتج غالباً عن سعادة الإنسان أو حزنهِ أو فقره , تكون أهّم عند متذوقي الجمال من سعة العيون ولونها ورموشها ]
وقلت عن علاقة الجمَال بمشايخ الدين ما يلي :
[ العلاقة تكاد تكون عكسية بينهما , إذ طالما حارب القوم وحرّموا الجَمال , وإعتبروه فتنة أو عورة تستوجب العقاب والنقاب . وكَم من جميلة في بلادنا قُتلت عقاباً على جمالها ] .
يقول نزار قباني:
حتى النجوم تخاف من وطني ..ولا أدري السبب
جميع أشياء الجمال .. جميعها ضدّ العرب !
*****
الروابط
الأول / تأجيل محاكمة مرسي ( إنظروا الى الصورة فقط لو شئتم )
http://www.bbc.co.uk/arabic/

الثاني / مقال عصام البغدادي , مفاهيم فكرية عن علم الجمال / ج 2
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=29496

الثالث / مقالي عام 2010  / صانعوا الجمال في الحياة
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=209463


تحياتي لكم


رعد الحافظ
5 نوفمبر 2013


50  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تاجُ الضاحكين في: 20:48 30/10/2013
تاجُ الضاحكين
مقدمة :
والذي بَلَغَ السموّ .. مرحة تغدو روحهُ / نيتشه
طالما كتبتُ و ردّدتُ الفكرة القائلة بأنّ أغلبَ الأشياء في هذا العالم هي سلاح ذو حدّين ,يمكن إستخدامهِ في النفع والضّر ,أو الخير والشّر / لو شئتم .
كذلك أنا أؤمن ( وقد كتبتُ عن ذلك مؤخراً ) بالفكرة القائلة بوجود بذرة شر , أو بذرة الموت أو الفناء داخل الأشياء عند ولادتها .
إنّما تلك البذرة تكبر وتنمو مع الزمن ببطيء أو بسرعة كبيرة نسبياً إعتماداً على طبيعة الأشياء والأفكار ذاتها , أو تبعاً للتصرفات وردود الأفعال تجاه الفكرة ,أو وفقاً للتربيّة العائلية  أو الأخلاق والثقافة والسلوك البشري أحياناً اُخرى .
***
أمثلة كي تتضح الفكرة:
الشيوعية عندما وُلِدَتْ كفكرة ل ( كارل ماركس ) تدعو لتأسيس مجتمع ثوري إشتراكي خالٍ من الطبقات , كمرحلة مؤقتة وصولاً نحو حُلم الشيوعية .كانت قمّة في القوّة والجمال والإنسانيّة والحُلم البديع ,بحيث إجتذبت إليها غالبية المغبونين .
 لكنّ ماركس مع إهتمامهِ بفكرة إنصاف العُمّال من أرباب العمل وإتحادهم ضدّ الطغيان ( يا عُمّال العالم إتحّدوا ) نسيّ نقطة هامّة هي الطبيعة البشرية المختلفة المتمثلة في الخير والشّر .
كما تجاهل في الوقت ذاتهِ محدوديّة الموارد الإقتصادية على هذا الكوكب وما سوف ينتج بالتالي من صراع بشري على تلك الموارد  عند إستمرار تكاثرهم كما هو متوّقع .وصولاً الى الظاهرة المالتوسية بغضب الطبيعة وكوارثها المفاجئة بسبب تلك الزيادة السكانية غير المتلائمة مع زيادة الموارد الطبيعية .
نعم , ربّما أدركَ ماركس ( كمفكر من طراز خاص ) بأنّ العمل البشري ذاته كفيل بتوفير الموارد الجديدة على الدوام . كأن يقوم البشر ( وأن لم يقل ذلك ماركس ) بتحلية مياه البحر كطريقة لمعالجة نقص المياه العذبة مياه الأنهار والأمطار .
لكن في هذه الحالة ستبقى الطبيعة البشرية في البحث عن الأسهل والأنفع والأرخص قائمة , بحيث يتّم التقاتل على المياه , إنْ عاجلاً أو آجلاً .
***
الرأسماليّة أيضاً ولِدَت وهي تحمل كلّ معاني العمل والحرية والرفاهية والمُلكية الخاصة والسوق الحُرّ  ( دعهُ يعمل دعهُ يمّر ) .
حتى أنّ ماركس شخصياً لم يكن ضدّ فكرة الرأسمالية ذاتها كما يعتقد البعض , لكن ضدّ إستغلالها و توّحشها وتحوّلها الى إمبريالية تُسيطر فيها بضعة شركات وأشخاص على العالم عموماً والقوى العاملة ( البروليتاريا ) خصوصاً .
وبما أنّ الرأسمالية لن تمضي قُدماً من دون إرضاء العمّال أنفسهم .
فهذا يعني بالتالي ضرورة توّفر الديمقراطية والعدالة النسبيّة وحرية الفكر والإعتقاد والتظاهر .
وتلك (أقصد الديمقراطية ) ربّما ستكون بذرة الفناء بشكلٍ ما , داخل النظام الرأسمالي مستقبلاً .
وخير دليل على ذلك هو هذا التراجع الخطير في الإقتصاد الأمريكي . والسبب كما يعترف به الجميع هي السياسات الإدارية والحزبية ( الديمقراطية ) في معالجة الأمور الى درجة يتّم إستغلال تلك الديمقراطيّة لتحقيق مكاسب حزبية أو إنتخابية , على حساب مصلحة البلاد العُليا .
وهذا بالضبط ماحدث مؤخراً عندما وقف حزب الشاي , المتفرّع عن الحزب الجمهوري , ضد مشروع الرئيس الديمقراطي في توفير العلاج المجاني للمحتاجين والمُسمى أوباما كير ... OBAMA CARE
الأديان هي الأخرى ينطبق عليها نفس القول , ولا داعي لإعادة ما كتبته سابقاً بهذا الخصوص .
********
لا تخشوا السُخرية والتهّكم  !
مادفعني اليوم لكتابة هذا المقال بالذات هي تلك الضجّة التي حدثت في مصر الجميلة عقبَ الحلقة الأخيرة من برنامج (البرنامج ) لمقدمّهِ  الإعلامي المصري / د. باسم يوسف . وهو المعروف منذ بدايتهِ الأولى أعقاب ثورة 25 يناير 2011 بطريقتهِ الناقدة , لكن بسخرية وتهّكم ( أسود وأبيض ) وضحك كثير طوال الوقت .
أقول الضحك والتهّكم أيضاً هو من بين تلك الأشياء التي تُعتبر سلاح ذا حدّين . فهو حيناً يكون أجمل وأسهل طريقة لتدارك الخطأ وتجاوزهِ , عندما يهزأ ثمّة إمرىءٍ من نفسهِ مثلاً بعد غلطة قام بها .وليس كل واحد يستطيع ذلك , بل يفعلها الواثق بنفسه أو الذي بلغَ السموّ في روحهِ .
 فنرى الناس المحيطين يتعاطفون مع ذلك الشخص وسرعان ما يتجاوزون الخطاً الذي وقع بهِ ويضحكون في النهاية .
إنّما في أحيان اُخرى نجد السخرية المُبالغ فيها , تُثير المقابل ( المنقود ) الى درجة تدفعهُ للعناد أو الجنون .. أو ربّما الإنتحار !
كما حدث في سلوك الإنتحار الجماعي الذي مارسهُ ( إخوان مصر ) لأسباب عديدة , من بينها برنامج البرنامج لباسم يوسف ... وأمثالهِ .
لكن في الحالة الطبيعية , يبقى الضحك حالة إنسانية مُفيدة للعقل والجسد دفاعياً أوهجومياً .
[ الضحك هي أرخص عملية تجميل للوجه ] حسب المثل السويدي
أو كتعبير عن السعادة والنشوة وحُبّ الحياة [ ضحكة حلوة تُطيل العمر ] أو حتى كتعبير عن الحزن الدفين أحياناً , ذلك الضحك الذي يشبه البكاء .
وفي الغرب إستفادت الشعوب كثيراً من الضحك بأنواعهِ والسخرية أيضاً ليس فقط لإسعاد الروح وبهجتها . لكن أيضاً في علاج بعض الأمراض النفسيّة والجسدية . والأهمّ من ذلك في  نقد الحاكم أو المسؤول وحتى رجل الدين الذي يُمارس دور نائب الرّب في الأرض .
والبرامج أكثر من أن تحصى في هذا المجال , منهاعلى سبيل المثال
برامج التوك شو  Talk show الأمريكيّة الساخرة.
 كبرنامج The Daily Show  تقديم  جون ستيوارت .
وبرنامج  The tonight show  تقديم جي لينو Jay Leno
وبرنامج  Late Show   , لديفيد ليترمان David Letterman
وبرنامج الشو ل   Conan O Brienوغيرها كثير .
ومؤخراً مارست تلك البرامج ,السخرية الشديدة من إغلاق بعض الأعمال الحكومية لأسباب تتعلّق بالأزمة الإقتصادية الحالية .
وجدير بالذكر أنّ تلك البرامج بدأت في الولايات المتحدة مع بدء إنتشار التلفاز ذاته , حوالي عام 1948  / إنظر الرابط الأوّل .
*******
لا تتنازلوا عن ضحكتكم !
في الواقع إنّ الشعب المصري هو من بين أكثر شعوب المنطقة , بل العالم أجمع في حُبّ الضحكة والنكتة والبسمة والغنوة ..وجمال الحياة عموماً .
وفي مصرنا الحبيبة اليوم , فإنّ الضحك الشعبي الواسع الذي يحدث لجمهور باسم يوسف هو من هذا النوع المُختلط بين التهّكم على المنقود / الرئيس المعزول مثلاً  (هو ده إنكليزي يا مُرسي ؟ ) , وتلك السخرية من الواقع البائس الذي آلت إليه الأمور جرّاء تدّخل تُجار الدين في كلّ صغيرة وكبيرة من حياة الناس .( إمسحوا مؤخراتكم بثلاث حصوات )
وبما أنّ الشعب المصري عموماً نبيل في اُصوله وحضارتهِ ونفسيّات أبناءهِ , فإنّ الضحك كان وسيبقى حالة شعبية مصرية جميلة , تجتذب كلّ أحرار العالم لمحبّة هذا البلد وشعبهِ الأصيل .
*****
أقوال خالدة عن الضحك
يقول الكاتب الأمريكي الساخر (مارك توين ) عن الضحك ما يلي :
[ الجنس البشري يملك سلاح فعّال وحيد , هو الضحك ] .
ويقول فولتير : [ أضيع الأيام , تلك التي لا ضحك فيها ] .
أمّا الإيرلندي الساخر الشهير برنارد شو , فقد إتخذ الضحك والمرح وسيلة في حياتهِ وأعماله المسرحية ونقده , حتى الموسيقي منه .
وكانت طريقتهِ تتسم بعرض الحقائق عارية أمام الناس كي يضحكوا من أنفسهم وأفعالهم . وإشتهر بسرعة البديهة والتهّكم في إجاباتهِ .
فعندما قالت لهُ سيّدة : لو أنّك زوجي لسمّمتُ قهوتك . فأجابها مباشرةً :
لو كنتِ زوجتي لشربتها في الحال !
و برنارد شو كان نحيفاً , ومرّة قال له تشرتشل ( وهو ضخم الجثة عريض المنكبين ) , إنّ مَن ينظر إليك يظنّ بلادنا في حالة مجاعة

فأجابه على الفور : ومَن ينظر إليك يُدرك السبب تماماً !

أمّا الفيلسوف ( المُختَلف عليه )  فردريك نيتشه  فأقوالهِ عن الضحك كثيرة , منها ما يلي :
يقول : وإذا ما ضحكتُ ضحكةَ البرق المُبدِع .
يتبعها صوت الرعد , مُزمجراً لكنّهُ مُنصاع
ذلك أنّني أحبّكِ أيتّها الأبدية  !
***
ويشترط  ( نيتشه ) الضحك والسموّ معاً فيقول :
مَنْ منكم بإستطاعتهِ أن يضحك , ويكون في الوقت نفسه  سامياً  ؟
الذي يصعد الى الجبال الشواهق يضحك من كلّ مآسي المسرح ومآسي الحياة !
***
ويقول  ص 583 , عن تحطيم الخصم بالضحك ( كما فعل باسم يوسف مع مرسي العيّاط مثلاً ):
مَنْ يُريد أن يقتل قتلاً جذرياً لابُدّ أن يضحك
ليس بالغضب يُقتَل المرء , بل بالضحك  !
***
ويقول في ص 546 :
تاجُ الضاحكين ( أتخذتهُ كعنوان لمقالي ) هذا التاج المُكلّل بالورود .
إليكم أقذف بهذا التاج يا إخوتي .
لقد أعلنتُ الضحك .. مُقدّساً .
أيّها الناس الراقون .. فلتتعلموا أن تضحكوا  !
****
ويُفضّل الضحك على القداسة الوهميّة قائلاً في كتاب (هذا هو الإنسان) ما يلي :
لا اُريد أن أكون قديساً , بل اُفضّل أن أكونَ مُهرّجاً .....
ولعلّني بالفعل إضحوكة  !



****************
الخلاصة
لا  د. باسم يوسف ,ولا كلّ كوميديّ العالم , ولا حتى شارلي شابلن لو عاد من قبرهِ ( الحبشي ) يستطيع أن ينال من مكانة الفريق السيسي في قلوب الشعب المصري وكلّ أحرار العالم .
نظراً لما قامَ بهِ هذا الرجل , وتميّز بالدهاء والجرأة والشجاعة النادرة في مواجهة دولة الظلم والتخلّف الإخوانيّة وتحجيم أفرادها بدءً من مرشدهم غير الرشيد الى رئيسهم الإستبن البائس , الى آخر إرهابي ( عريان ) تمّ القبض عليه صباح اليوم .
وأظنّ أن الجنرال السيسي أو الرئيس المؤقت عدلي منصور لم يغضبا من الحلقة الاخيرة لأنّهم أكبر من ذلك بكثير .
كما أظنّ أن باسم يوسف نفسه أكبر من تلك المحاولة المُفترضة الرخيصة , إنّما هو سائر على درب برنارد شو و زملائهِ في الضحك .
ونصيحتي الوحيدة لهُ ( والفريق العامل معهُ ) أن لا يُبالغوا في بعض الأمور الحساسة إجتماعياً , كي لا يفقدوا جمهورهم , أو المتعة والفائدة المنشودة .
***
في شبابنا كان التديّن أبسط وأسهل ممّا هو عليه الآن , لذلك كنّا نرتاد المساجد وحسب التربية العائلية غالباً .
وفي المدرسة لم يكن ( مُعلّم الدين ) , مكروه كما هو حال غالبية رجال الدين في يومنا .
وأذكر مرّة في مرحلة الثانوية وكان مدرّس الدين يحكي قصة دينية ما , ثمّ توقف َ وأضاف : جلّ الله في علاه !
فقاطعهُ تلميذ يتصف بالسخرية الدائمة وسرعة البديهية قائلاً :
أستغفرُ الله يا اُستاذ / كيف تقول (جنّ) اللهُ في علاه ؟
فما كان من المُدرّس إلاّ أن يُجيبه بسخرية مماثلة :
أخبرني كيف تسمع من فوق أم من تحت ؟
فضحك غالبية الطلبة , ولم تحدث مشكلة أو تكفير أو تفجير .
لأنّنا كنّا نفهم ضمناً أنّ الله أقوى وأجلّ من أن يتأثر أو يزعل من نكته بسيطة من عبد من عبادهِ .
ومؤخراً سمعتُ كلام بمثلِ هذا المعنى صادر عن البابا فرانسيس حين قال :
[ إنّ الرب قد إفتدى الجميع بدمائه وليس الكاثوليكيين فحسب ] .
وأضاف / إنّ رحمة الرب لا حدود لها لو لجأتَ إليه بقلبٍ صادق وتائب. والقضية بالنسبة لهؤلاء الذين لا يؤمنون بالله هو طاعة ضمائرهم ] .
والأكيد عند العقلاء أنّ البابا لا يدعو الى الإلحاد ,لكن الى النيّات الطيّبة .
إنظر الرابط الثاني .
على كلٍ أنا مضطر للإستعانة بأقوال اُخرى لنيتشه يقول:
 [ مُباركة هي روح العقول الحُرّة جميعها , العاصفة الضاحكة التي تذرو التراب في أعين كلّ السوداويين والمُبرقعين بالسِهام ] .
ويقول أيضاً :
[ ينبغي أن لا يكون لكم أعداء إلاّ أؤلئكَ الذين يدعون الى الحقد ]
فإنظروا معي الى مصدر الحقد والكراهيّة , في بلادنا البائسة .
 أهو من الساخرين والمتهكمين ,أم مِن تُجّار السياسة والدين ؟

تحياتي لكم

رعد الحافظ
30 أكتوبر 2013

***

الروابط
الأول / من موقع فيتو , صور مقدمي برامج الشو الساخرة
https://www.vetogate.com/632504

الثاني / الصحف البريطانية ,بابا الفاتيكان للملحدين: لستم مُضطرين للإيمان بالله حتى تدخلوا الجنة
http://www.alankabout.com/press/world_and_middle_east_press/38183.html
   

51  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدم الإلكتروني / هل أصبحَ حُلماً قريبَ المنال ؟ في: 23:04 24/10/2013
الدم الإلكتروني / هل أصبحَ حُلماً قريبَ المنال ؟

ربّما على غرار إسطورة (الدم الملكي الأزرق) سوف تطرق أسماعنا قريباً تسمية جديدة من هذا النوع .
إنّما ستكون هذه المرّة واقع حال وليست إسطورة أو مجرد اُمنيّة .
تلك هي (( الدم الإلكتروني )) الذي سوف يُستخدم في الكومبيوتر ,كبديل لدمِ الإنسان ووظائفهِ المهمة جداً في جسم الإنسان .
أغلب الظنّ عندي , أنّ التوّصل لصنع هذا السائل الجديد العجيب , سوف يوّسع الفجوة ( الواسعة أصلاً ) بين العلمِ والدين .
حيث سيكون سائل ( شُبه حيّ ) يحمل من جهة الطاقة والأوامر والتعليمات , ومن جهة اُخرى يقوم بصيانة وتبريد أجزاء الجهاز .
فإنظروا معي الى آفاق العلم وتجليّاتهِ الكُبرى !
هل بقيّ لديكم ثمّة شكّ بأنّ الغد سيكون للعلمِ ورجالهِ , من دون تطرّف الدين وتجّارهِ وأزلامهِ ؟
[ رفاق إبداع يُريد المُبدع .. رفاق حصاد ورفاق إحتفال بالعيد .
ما الذي سيصنعهُ مع القُطعان والرُعاة والجثث ؟ ] نيتشه .

*****************
تفاصيل الخبر العلمي المُثير  !
أعلنت شركة  (IBM) عن تمكنّها من تصميم نموذج لجهاز كمبيوتر مُستوحى من عقل الإنسان و يعمل بما يُسمى (( بالدم الإلكتروني )) ,بدل الأسلاك المُستخدمة حالياً .
إنّها محاولة لمُحاكاة  الطبيعة بخصوص عمل العقل ( أو الدماغ )  البشري ( وقودهِ الدم ) , الذي لديه قدرات حسابية هائلة في مساحة صغيرة للغاية , ولا يستخدم  سوى 20 واط فقط من الطاقة .
يقوم السائل الجديد , الذي أطلق عليه "الدم الإلكتروني" في النموذج الذي صَمّمته آي بي إم , بتزويد الجهاز بالطاقة وفي نفس الوقت العمل على تبريده .
وقد قام  هذا الإسبوع , كُلاً من (( د. باتريك روش و د. برونو ميشيل )) وهم خبراء في شركة IBM  بعرضِ نموذج أساسي يعتمد على هذا النظام الجديد , وذلك في مختبر الشركة الضخم .. في زيوريخ .
*******
قوّة الدماغ البشري تُعادل 10 آلاف ضعف أقوى كومبيوتر متوفر !
يقول د. برونو ميشيل :
(( نُريد أنْ نحشرَ حاسوباً قوياً جداً , في مُكعب من السكر . وكي نتمكن من ذلك يجب أن تكون هناك نقلة نوعية في الإلكترونيات و يجب أن نحاول تقليد الدماغ البشري ,الذي تبلغ قوته عشرة آلاف ضعف قوة أقوى كومبيوتر متوفر حالياً ))  .
وأضاف إنّ ذلك ممكن لأن الدماغ يحصل على الطاقة والحرارة عبر شبكة فعالة من الأوعية الدموية .
ويضيف  ميشيل كلام مهم جداً هو التالي :
إنّ قطاع الحاسوب يستخدم طاقة بقيمة 30 مليار دولار ثم يرميها عبر النافذة . و 99%  من حجم الكمبيوتر يُستخدم للتبريد وإمداده بالطاقة . بينما يُستخدم 1% فقط لمعالجة البيانات.
في المقابل يستخدم الدماغ 44% من حجمه لأدائه الوظيفي و 10%  فقط لإمدادهِ بالطاقة وتبريده .
ومن غرائب الأمور , أنّ الفيل مثلاً يزن قدر مليون فأر ,لكنّه يستخدم طاقة أقل بثلاثينَ ضعفاً . وهذا سببه أن القوة الأيضية (الميتابولية) تزداد مع زيادة الوزن .
وهذا المبدأ (حسبَ ميشيل) هو الذي يجب أن يُتبّع في تصميم الحواسيب !
ملاحظة :
[ النشاط الأيضي للفرد يحوّل الطاقة الكيميائية الناتجة من تناول الأغذية إلى طاقة حرارية ]  .
*************
الخلاصة :
يقولون لنا طريقا العلم والدين لا تناقض بينهما البتّه , إذ طالما يلتقيان في النهاية .
حسناً لنرضَ بما يقولون ولنتقبّل (على مضض) هذا الإفتراض المُوغل في التفاؤل .
وكي تثبتوا لنا بعضَ مزاعمكم , فليس أقلّ من التشجيع والدعم المادي والمعنوي لمثل تلك التجارب العلميّة الرائدة , التي تبحث عن راحة الإنسان وتقدمهِ .
لا تنسوا هم يريدون حشر حاسوباً قوياً جداً في مُكعب من السكر !
وعلماؤنا (في الدين) يُريدون وضع العصي بين العجلات ,أليس كذلك  ؟
*****
لماذا تجربة (( الدم الإلكتروني )) بالذات ؟
كلّ مَن يستخدم الكومبيوتر يعلم عِلمَ اليقين أنّ مشكلة الحرارة وما ينتج عنها هي أكبر معوّقات تطوّر هذا الجهاز وزيادة سرعة عملياتهِ العجيبة
في الغرب وكلّ دول العالم المتطوّر يواجهون مشاكلهم اليوميّة وحتى المتوقعة مُستقبلياً , بكلّ الدراسات والأبحاث والنقاشات العلمية النافعة .
لا توقفهم وتردعهم وتحّد من قدرتهم , تابوهات ومُحرمّات الأديان والعقائد والأيدولوجيات الشمولية .وإلاّ ما كانوا ليصلوا الى زراعة الأجنّة وإستنساخ الخلايا , وتطوير المنتجات الزراعية بأنواعها .
لكن في بلداننا البائسة وثقافتنا الأبوية التسلطية ,وفي ظلّ سيادة تُجّار الدين والسياسة الفاسدين على تفاصيل حياتنا ,يتّم تأجيل مواجهة المشكلة على الدوام ,لعلّها تنتهي أو تتبخر تلقائياً بقدرة قادر .
يقولون لنا : خلّيها على الله , أو بكره ربّنا يعدّلها أو ما شابه من معاني .
ويستمرون في تكاثرهم الفئراني .. بلا حدود  !
بينما الأمريكي أو الأوربي يقول :
[ إن كان ولابُد من حدوث المشاكل , فلتحدث في وقتي كي اُواجهها , فأطمئن على مستقبل أولادي ] حسب توماس بن / مفكر ثوري أمريكي .
*****
بالمناسبة اليوم 24 إكتوبر , وهو يوم الأمم المتحدة وعيد عالمي يذكرنا بإعلان ميثاق الأمم المتحدة .
وأتمنى بهذه المناسبة أن تسعى شعوبنا الى التمسّك بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان في جميع تفاصيلهِ , كخطوة أولى بعيدة عن التطرّف والتزمّت ... نحو غدٍ حالم متطوّر .
وأتمنّى أن لا يُذكر في دساتيرنا سوى ذلك المرجع لحقوق الإنسان .


تحياتي لكم

*****
الرابط من ال بي بي سي  / IBM  تُعلن عن كومبيوتر يعمل بالدم الإلكتروني
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/10/131020_ibm_blood_computer.shtml




رعد الحافظ
24 إكتوبر 2013

52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 20:37 16/10/2013
دليل جديد على كلامي حول عقلانية رجال الدين المسيحي و تفاعلهم مع مجتمعاتهم وتطوّرها ومسايرتها
عكس ما يفعل رجال الدين المسلمين مثلاً

البابا فرنسيس للملحدين: لستم مضطرين للإيمان بالله حتى تدخلوا الجنة

من موقع دُنيا الوطن  !

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2013/09/13/435326.html

تحيّاتي للجميع
رعد الحافظ
53  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 19:07 08/10/2013
شكراً لمداخلات الأخ مرقس إسكندر وقبلها من الأخ لوسيان
طريقتي في الحوار هي التالية
أقول رأيي في مقالتي وأحاول تدعيمهِ قدر الإمكان بآراء العلماء أو الباحثين الكبار أو المفكرين ... الخ
أحياناً أكتب فكرة غريبة ... تبدو (( إنتحارية للكاتب )) لكنّي أكون مؤمن بها الى حدّ يدفعني لنشرها
مثلاً ... مرّة كتبت عن فكرتي بإستبدال الأحزاب الإسلامية القائمة ( وهي أكثر من الهمّ على القلب )
بأحزاب  (( إسلامية ليبرالية ))
لماذا ؟
لأنّ الإسلاميين متمسكين برفع إسم الإسلام فوق أحزابهم ... حسناً لا بأس لنرضى نحن بذلك شرط أن يقبلوا هم الليبرالية
التي تعني لنا حريّة الفكر والحياة والإعتقاد والإقتصاد والسياسة ... الخ
الموجة التي جوبهت بها ( من المتدينيين من مختلف الأديان ) كانت عارمة
الإسلاميون قالوا لي :/ حيلتك مفضوحة لتدمير الإسلام
المسيحيين قالوا لي / عبثاً تُحاول تجميل الإسلام
العلمانيين أغلبهم ساندوا الفكرة
وفي النهاية  حاولتُ سؤال المفكر الإسلامي  التقدّمي الراحل (( جمال البنا ))  عن رأيه ... فلم أحصل على هاتفه لكن جاءني الرّد بطريقة أفضل
مقالة منه عن نفس الموضوع يدعو لها بطريقة أرتب وأجمل وأبدع طبعاً
*****
هذه القصة أعلاه هي ملخّص طريقتي للكتابة
أنا لا أفرض رأياً ... إنّما أقول فكرتي ورغبتي ... وأحاور قدر المستطاع .... ثمّ أمضي الى موضوع آخر
فالحياة لن تتوقف عند فكرة واحدة ... أليس كذلك ؟
*****
الآن يسعدني أن أنسخ للأحبّة القرّاء هذا الخبر العلمي الجديد
وسؤالي هو
لماذا برأيكم عيون الروبيان أكثر تطوّراً من عيون الإنسان ؟
هل التفسير يأتي من نظرية التطوّر (( الداروينيّة )) أم من نظرية (( الخلق العظيم )) ؟
إقروؤا الخبر
******

آفاق علمية وتربوية -
 كشفت مجموعة من العلماء البريطانيين، عن تمكنهم من تطوير تقنية جديدة لمشغلات أقراص الدي . في . دي ، مستمدة من عيون الروبيان ( القريدس) العملاقة، والتي تعيش في الحاجز المرجاني الاسترالي العظيم.

التقنية الحديثة، تم ابتكارها بعد دراسة موسعة على عيون تلك الكائنات البحرية، حيث تبين للباحثين أن الروبيان العملاق، يمكنه أن يرى 12 لونا بدقة عالية عن طريق خلايا حساسة تعالج مستوى استقطابي ضوئي لموجة الضوء المنعكسة عليها، وبالتالي تتمكن تلك الكائنات من التعامل مع كامل ألوان الطيف المرئي بالإضافة إلى الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية.

يقول الباحث نيكولاس روبرتس (( إن الآلية التي عثرنا عليها في عيون تلك المخلوقات، غير معروفة لنا، ولم يتم استخدامها في الأجهزة الالكترونية التي يصنعها الإنسان حاليا)).

ويضيف الباحث روبرتس(( إن نظام عين الروبيان والذي يتألف من أغشية للخلايا ملفوفة على شكل أنابيب يمكن تقليده مخبريا باستخدام البلور السائل)).

هذا الاكتشاف الغريب، أدى إلى أن يتساءل العلماء عن الهدف من وجود مثل هذا النظام المتطور للغاية في عيون الروبيان ( القريدس )، وهل أدى وجود هذه الكائنات في البيئة المرجانية الغنية بالألوان إلى تطور نظام الإبصار لديها على هذا النحو المعقد؟

أسئلة كثيرة، تدفع الباحثين إلى مزيد من البحث والاستقصاء من أجل تسخير كل عجائب الطبيعة لخدمة انجازات الجنس البشري
54  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 14:31 08/10/2013
تتمّة للعزيز ... كاثوليك
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=189916
هذا رابط مقال قديم آخر لي بعنوان / هل العقلانية جريمة ؟ قراءة في كتاب وهم الأله
وهذا جزء منسوخ منه للتشجيع على فتح الرابط في حالة توّفر الوقت الكافي
**********

العالم داوكنز قام بما يلي :
جمع كل الأفكار العقلانية والعلمية والمنطقية وحتى اللاهوتية والخرافية ووضعها أمامنا على طاولة التشريح العلمي المنصف .ا
لكتاب كبير وغني في معلوماتهِ ويتكون من عَشرة فصول , كلٍ منها يكفي لأقناع فئة أو فئات معينة من البشر في عالمنا هذا الذي غدا قرية إلكترونية متصلة... ومتواصلة الحياة والتقدم والسعادة
ولن أنتظر إكمالي الكتاب حتى أُقدم ملخصهُ للقراء , فمن يضمن الغد ؟
أليس الأجدر أن نقدّم مافي جعبتنا بمحبة قبل أن نُحرَمَ من تلكَ الفرصة السانحة ؟
تفضلوا هذا الموجز للكتاب أولا , بقلم كاتبهِ ,حيث يقول في مقدمتهِ
هناك العديد من الناس الذين تربوا على دينٍ معين , لكنّهم ليسوا سُعَداء بهِ .إنّهم قلقون على مايُرتكب بأسم ذلك الدين من شرور , ويتمنون تركَ دين آبائهم لو إستطاعوا الى ذلكَ سبيلا .
لكنهم لا يدركون أنّ ذلك.. هو إحدى الخيارات بالفعل !
أيّها القاريء لو كنتَ واحداً من أولئك ....فهذا الكتاب من أجلكَ .
إنّهُ كتاب , المراد منهُ لفت الأنتباه الى حقيقة أنّ الألحاد هو تطلع واقعي وشجاع .
من الممكن أن تكون مُلحداً سعيداً , متوازناً ومقتنعاً فكرياً ومعنوياً بشكلٍ كامل .
هذهِ الرسالة الأولى ل لفت الأنتباه وستأتي ثلاث رسائل أخرى لاحقاً .
 ****
ومن الخلاصة أنسخ لكم هذا المقطع
سأوجز الرسائل الأربعة للكتاب ثانيةً :
الأولى :الألحاد هو تطلع واقعي وشجاع .
الثانية : قوة نظرية الأنتخاب الطبيعي لداروين وقدرتها العالية على تفسير الأشياء وصمودها ضد نظرية الخلق الذكي .
الثالثة : الدين والطفولة / لا يوجد طفل يختار دينه بنفسه فلا تصّح تسمية / إسلامي أو يهودي أو كاثوليكي أو بروتستاني .... الخ
الرابعة : فخر المُلحِد بتفكيرهِ
هناك حكمة تقول : { أكثر مانحتاجهُ هو شخص يوجهنا لما نستطيعهُ ونقدر عليه } .
تحياتي لكم أحبتي

55  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 14:04 08/10/2013
الأخ المحترم كاثوليك ( ( في الواقع أنا أستغرب من الأسماء المُنتحلة ... ما السبب والداعي لها ؟؟؟ )) نحنُ نتحاور بمحبة وهدوء  !
تحيّة لك وشكراً لمداخلتك الطويلة التي تستحق أن تكون مقالة ردّ / وأعترف بعدم قراءتي تفاصيلها , لحالتي الصحية ... ما علينا
*****
العلماء في غالبيتهم متشككون ... ولو لم يكونوا متشككين لما أستحقوا لقب (( الباحث )) حتى
والشكّ لا يقود بالضرورة الى الإلحاد .... لكنّهُ الطريق الأفضل للوصول الى اليقين ... أو لنقل (( الحقيقة النسبية ))
*****
يقول د. ريتشارد دوكنز / في كتاب وهم الإله
الكثير من اللغط والحيرة سببها الفشل في التمييز  بين (( الدين الأينشتايني )) و (( الدين الغيبي ))
أستعمال أينشتاين لكلمة الله (وهو ليس الملحد الوحيد الذي فعل ذلك ) بتضرع
كان ولا يزال سبب لسوء الفهم من قبل العديد من الغيبيين المتدينين والمتلهفين لسوء الفهم
ليستطيعوا الادعاء بأن ذلك العالم اللامع .. كان واحدا منهم  !
*****
 ثم يضيف قول أينشتاين : انا اؤمن بأله سبينوزا / يعني ... الله والكون حالة واحدة
****

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=190570
هذا رابط مقالة قديمة لي لعام 2009 بعنوان / أيّها العقلانيون جاء دوركم  ! قراءة في كتاب وهم الإله / جزء 2
وإعذرني لعدم إجابتي باقي حوارك الممتع وأسئلتك المشروعة
وسأكتفي في هذه اللحظة بنسخ جزء يسير من المقالة المذكورة لي عن طريقة وفكرة داوكنز عن المتدينين / وأضدادهم
****
يقول داوكنز : من المؤكد أنّ مانطلق عليهِ تسمية العقل المؤمن والذي نشبههُ بالصوف المصبوغ ,لديهِ مناعة هائلة ضدّ الحجج والمنطق العقلاني .هذهِ المناعة أو المقاومة , بنيت عبرَ سنين طويلة من التلقين المستمر في الطفولة وبأستخدام طرق قد نضجت عبر مئات السنين .وطبعاً من أشدّ أجهزة المناعة الدينية , هي التحذيرات الشديدة لتجنّب كتاب كهذا .والذي حسب وصفهم هو... رِجسٌ مِن عمل الشيطان .لكنّي متأكد من وجود قِلّة فلتت من هذا التأثير الديني الطويل , لسببٍ ما قد يكون ذكائهم الشخصي أو عقولهم النيرة أو سعيهم المستمر للأطلاع .هؤلاء يكفيهم قليل من التشجيع للتحرر من كل سخافات الدين وغيبياتهِ .
على الأقل أأمل أن لايقول أحد بعد قراءة هذا الكتاب :لم أكن أعلم أنّي أستطيع فعل ذلك   !!!

56  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 19:00 07/10/2013
الى كلّ الأحبّة المؤمنين بوجود الخالق
لا أنا ... ولا غيري ... ولا أكبر مُلحد في هذا العالم ... قادر على إثبات عدم وجود الله
كلّ العلماء ( خصوصاً الفيزياويين ) .. وأغلب الأطباء و معظم العلماء الحائزين على جوائز نوبل في مختلف العلوم , يتشككون بوجود الخالق
لكن ليس لديهم برهان كافي
هم يطلبون ممن يؤمن بوجود خالق للكون ... البرهان على ذلك / والعكس صحيح في المعسكر الآخر  !
وحسب تعبير د. ريتشارد داوكنز ( ومؤخراً د. هوكينغ أيضاً ) / تفسير هذا الكون ممكن علمياً ... فلماذا نبحث عن وجود صانع لهُ
لكنّهم يعترفون في الآن ذاته أنّ بعض الأسئلة مازالت مستعصية / مثل اللحظة (صفر ) التي سبقت الإنفجار العظيم
******
تحضرني مقولة عالم الآثار العراقي الشهير  المرحوم (( بهنام أبو الصوف ))
يقول : كنتُ في بداية العام الدراسي خلال 40 سنة مارستُ فيها التدريس أقول لتلاميذي  ما يلي :
فلتفرقوا بين العلم والدين / إجعلوا الدين في قلوبكم ... والعلم في عقولكم .. كي لا تختلط الأمور عليكم
لأنّهُ هناك قصص يستحيل تصديقها علمياً مثل / قصة خلق آدم وحوّاء ... وقصة الطوفان ... وغيرها كثير !
يقصد ... (( ما معناه ))
للعلم حقله وللدين حقله ويجب عدم الخلط بينهما
فليس بمقدور العلم أن يثبت صحة المعتقدات الدينية بما فيها إثبات وجود الله.
 بل بإمكان العلم أن يكون دليلاً إلى وجود إله بالمعنى الإجمالي وليس على النحو التفصيلي.
 وليس بمقدور العلم البرهنة على عدم وجود الله أو نفي الحاجة اليه ... على الأقل الى ساعتنا هذهِ  !
57  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 18:43 07/10/2013
العزيز سامي
نعم كما ذكرتُ هي ولادة يتبعها موت ... وموت تتبعهُ ولادة جديدة ... وهكذا
الفناء يكون للشيء نفسه ( التفسير الديالكتيكي أيضاً يوضح ذلك ) وتصارع الأضداد داخل الشيء ذاته
يعني جسم الإنسان يفنى لاحقاً ... لكن هذا لا يمنع وجود ولادة جديدة على الدوام ... وهكذا بالنسبة للكون
أنا أفهم أن كوننا هذا ( الذي يضم مجرتنا درب التبانة ) سيفنى يوماً ... لكن هناك أكوان جديدة تكون قد ولدت  !
****
العالم ستيفن هوكينغ ( وفي الواقع أغلب علماء الأرض ) أقصد العلميين طبعاً ... هم بطبيعتهم متشككين حول فكرة الخالق العظيم أو الذكي
قراءة لكتاب د. ريتشارد داوكنز / صانع الساعات الأعمى ( إذا لم تخنّي الذاكرة ) يذكر فيه أسماء كثير من العلماء الكتشككين
بما فيهم آينشتاين طبعاً ... وهو الذي يحمل الرقم القياسي للذكاء البشري الى يومنا
حالياً / د. ستيفن هوكنج صار يؤكد أن الكون لا يحتاج إلى خالق
بل إن الجاذبية كفيلة بالقيام بالدور اللازم لنشأة هذا العالم بالصورة التي هو عليها !
****
الخلاصة في ظنّي / كلّما تقدّم العلم شبراً ... كلّما ضعفت فكرة الأديان ( وجود صانع للكون ) شبراً
لكن ليس كلّ الأسئلة التي تدور ببال الناس ... لها جواب علمي اليوم
إنّما كلّ يوم يظهر تبرير أو تفسير لظاهرة كانت تعتبر سابقاً من علم الله وحده ... أو من صنعهِ
كلّما يتّم تفسير ظاهرة جديدة علمياً ومنطقياً ... يضعف دور ( أو إحتمال وجود الخالق )
مع كلّ ما تقدّم ... لا أريد أن أبدو كمن يؤمن بالحقائق المطلقة
الحقائق تبقى نسبية في غالبيتها ... وتخضع للتغيير
ولحّد الآن لم يظهر بشر أجاب عن كلّ الأسئلة ... بل كلّ واحد يُحيط بجزء من الحقيقة (( النسبية ))  ! تحياتي الدائمة
58  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 16:52 07/10/2013
الأصدقاء والأحبّة المتداخلين
عذراً لعدم درايتي بطريقة الإجابة بعد كلّ رسالة . لذا أنا مضطر الآن للإجابة المختصرة مرّة واحدة
و كذلك أن مضطر للإختصار كون ذراعي الأيسر مصاب كلياً وتلقيتُ قبل ساعة حقنة كورتزون لتخفيف الألم ... فزادتهُ للأسف ... ما علينا
****
العزيز أكوزا
شكراً لمداخلتكَ وأنا أتفهّم موقف ( الرجل الواقعي ) التي تحدّثت عنهُ , فللبطولة والشجاعة البشرية حدود وطاقة / بينما رجال الدين يطلبون من الناس ( المستحيل ) كونهم لن يخسروا شيئاً . ورغم إدراكي أنّ رجال الدين المسيحي هم ( الأفضل ) أو ( الأقلّ سوءاً ) بين أقرانهم من باقي الديانات لكنّهم أيضاً يعيشون في أبراج عاجية تقريباً / أمّا عن أشياخنا المسلمين فحدّث ولا حرج , فهم ينصحون ويفتون بتفجير الشباب لذواتهم لقتل الآخرين في الأسواق , بينما هم وأولادهم وأقاربهم ينعمون بكلّ نعم الحياة (( الغربية الكافرة )) ... فتخيّل معي ما دواء هؤلاء ؟ محبتي لك
*****
الصديق العزيز / زيد ميشو
أشكركَ كثيراً لتلطفّك معي , وأنا لا إعتراض لي على المتدينين ما داموا يقبلون بالآخر ... لكن عندما يصدرون أحكامهم بالموت على الآخر فهنا لن نطون خراف مكتوفي الأيدي والعقل / فأضعف الإيمان هو الدفاع عن أفكارنا وحريتنا
بالنسبة للمقال / إختصر وإفعل به ما تشاء ... فقط لا تنسب لي ما لم أقلهُ ... وأنا أثق جداً بشخصك الكريم ... وربّما مقالة سابقة لي بعنوان كريوستي وأشياء اُخرى ستضيف فائدة عن فكرتك بوجود حياة في اكوان اُخرى فقد إكتشفوا ( حياة بايولوجية ) في المريخ ... وهذه مجرد بداية
******
الأخ لوسيان
رغم أنّي أعلنتُ لك سابقاً عن رفضي للدخول في حوار مجدّداً .... ليس بدافع التكبّر معاذ العقل ... إنّما لتجنّب المهاترات التي لا تنفعنا . علماً أنّ الوقت الذي أقضيه أمام النت , أدفع ثمنه غالياً من صحتي ... ويطول شرح تفاصيل ذلك . على كلٍ أنا أعتذر لو أسأتُ فهمكَ , لكن السبب في ظنّي أنّ مداخلاتك طويلة جداً وفيها تعابير لاذعة ( لا داعي لتكرارها ) ويضيع الخيط والعصفور من متابع مثلي للفكرة , أتمنّى تساهلك مستقبلاً مع المخالفين وأن يكون حوارك مرّكز في نقطة معيّنة ليسهل الرّد عليها ... تقبّل محبتي
*****
العزيز سامي
أنتَ مُحّق فيما كتبت
وسأشرح لكَ السبب في طريقتي في هذه المقالة بالذات ولماذا خلطتُ الأمور الكُبرى والصغرى ( حسب تعبيرك ) في مقال واحد
لن اُبالغ لو قلتُ / إضافةً لكل معلوماتي من أيام كلية الهندسة / قسم النفط قبل 38 عام عن الكون والفضاء والمجرّات ... الخ , وكلّ ما قرأتُ عن الموضوع خلال عمري وخصوصاً عن د. ستيفن هوكينغ ( العالم المُعوّق بشدّة ) ... وأعمالهِ ونظرياته بهذا الخصوص منذ كان مؤمناً ... الى أن تزعزع إيمانه مؤخراً
أقول إضافة لكل هذا فقد قرأتُ ما لايقل عن 3 مقالات طويلة عن موضوع الثقوب السوداء وكتلة الفوتونات ... وما شابه ساعة كتابتي هذا المقال
فقط لأختصر قدر الإمكان الفكرة وأجمعها في جمل قصيرة يفهما القاريء العادي ... طبعاً أنا لستُ فيزياوي مختص ...لذا لا أرتضي لنفسي نقل
 تفاصيل ( حتى لو فهمتها جيداً بحكم خلفيتي العلمية ) الى القرّاء
أردتُ هنا القول / أنّ كلّ شيء يولد ... سوف يموت أو يفني لاحقاً حتى الكون نفسه . وبعض العلماء وصل لتفسير ذلك علمياً ومنطقياً عبر أبحاثه وتجاربه . وذكرت معلومات عامة بسيطة ليفهما الجميع ... لكن ما خفيّ كان أعظم بالطبع ! أكمل المهمة عزيزي ... وإشرح قدر للناس بمقالة مبسطة قدر المستطاع ليفهموا / لماذا هذا الكون سيزول يوماً ؟ و كيف ستنشأ أكوان اُخرى ... والعملية مستمرة دون توّقف ! محبتي لك وللجميع
رعد الحافظ
59  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 19:53 06/10/2013
العزيز / عبد قلّو
كلّ الإعتراضات على مقالتي أعلاه , مشروعة ومقبولة
لكن التلاعب بالكلمات والمعاني / هذا طريق عرفناه من كلّ المتزمتين ديناً
للأسف الشديد هؤلاء , يخشون المساس ( حتى لو بفكرة بسيطة ) بثوابتهم وتابوهاتهم الدينية
****
قد أتوّقع مساندة المتطرفين لبعضهم
لكن ليس بطريقة مفضوحة فجّة
الفكرة التي أثارتكم في المقال أعلاه / قولي عن رجال الدين المسيحي
أنّهم أكثر ذكاءً وواقعية من نظرائهم المسلمين واليهود ... لأنّهم يتماشون مع مستجدات مجتمعاتهم وتطوّرها
راجعوا مواقف البابوات أنفسهم لتدركوا ما أقول
وكلّ جملة تعترضون عليها ستجدون عنها مقال كامل ( ضمن 400 مقال بإسمي )
****
آسف مرّة اُخرى لن أنجّر الى مهاترات وتعصّب أعمى يغيب عنهُ العقل  !
تخياتي للجميع ... ولا عزاء للمُغيبين  !
60  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: بذرة الفناء ! في: 15:30 06/10/2013
العزيز / لوسيان
لكَ عقلكَ ... ولي عقلي   !
أنا لن أدخل في مهاترات مع ناس متزمتين دينياً يدّعون معرفة الحقيقة الكاملة و يحتكرونها إحتكاراً
هذهِ آخر مرّة أتحدّث فيها الى ميّت العقل والإبداع  !
مع تمنياتي للجميع بالخير والسلام مع النفس أولاً ... ثمّ مع الآخر  !
رعد الحافظ
61  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بذرة الفناء ! في: 11:00 05/10/2013
بذرة الفناء  !

مقدمة
كلّ شيء في هذا الكون يُولد وهو يحمل معهُ بذرة فنائهِ .
إنّها البذرة النقيض للنمو والتطوّر والتوّسع والتقدّم والإزدهار .
بمعنى أدّق هي بذرة الموت , تلك الحقيقة الوحيدة التي لا تقبل الجدل والنقاش . ( إذا تخطينا طبعاً فكرة المهدي المُنتَظر أو المسيح الحيّ ) !
حتى الكون نفسه يخضع لهذهِ القاعدة (الرهيبة) حسب النظريات الفيزياوية الحديثة .
فهو حالياً ما زال في طور التمدّد والنمو والإتساع .
لكنّهُ في وقتٍ لاحق ,سيهرم ويصيبهُ ثمّةَ فايروس الفناء .
فيبدأ بالإضمحلال والإختفاء التدريجي عن طريق الثقوب السوداء ,التي يتحدّث عنها العلماء على أنّها كواكب لها من ضخامة الكتلة والكثافة العالية ( لكن بحجم صغير مضغوط يُسمى الحجم الحرج ) ما يجعلها تجتذب كلّ جسم أو كوكب يمّر في مدارها الخارجي , فتبتلعهُ إبتلاعاً .. وتتجشأ  !
وتفسير ذلك  يمّر بنظرية آينشتاين النسبية والزمكان والفوتونات عديمة الكتلة ... الخ , ما علينا .
********
كُلّ مَن عليها فانٍ  !
الأحياء هي الأخرى , والأفكار والأديان والأحزاب .. تحمل مع ولادتها بذرة فنائها . هذا ينطبق على الفكر الشيوعي مثلما ينطبق على النظام الرأسمالي .
ومراجعة سريعة للتأريخ القريب تؤكد هذا الكلام .
عندما تحدّث كارل ماركس عن الصراع الطبقي داخل المجتمعات وحلمَ بمجتمع شيوعي يسوده العدل والمساواة . نسيّ حينها تأثير طبائع البشر ( الخير والشرّ ) والموارد الإقتصادية المحدودة في هذا الكوكب ,فكانت تلك بذرة فنائهِ خلال قرن واحد تقريباً  !
حتى الديمقراطية ذاتها وهي أجمل وأعقل فكرة إنسانية تقريباً , تحمل بذرة فنائها عندما تسمح لأصحاب دعاوي وفتاوي القتل والتدمير من البقاء أحرار طُلقاء يملؤون عقول العامة المُعمّاة بعفنهم وعطونتهم وبضاعتهم الفاسدة .
وقد وصلَ تأثير هؤلاء الى مهد الديمقراطية في دول أوربا الغربية , بحيث يبدو الوقت ... وقت نكوص وتراجع عموماً .
كذلك نجد أنّ الحرية والديمقراطية ( المُبالغ فيها )  المُصاحِبة للعمل السياسي والإقتصادي في النظام الرأسمالي تقود لاحقاً الى توليد بذرة الفناء المقصودة .
والدليل الواضح على هذا القول هو ما نراهُ حالياً في الحالة الإقتصادية الأمريكية , وهي مُمثلة الرأسمالية في عالم اليوم .
الصراع ( الديمقراطي ) بين الحزبين الرئيسين يقود الى إعلان الإفلاس الجزئي للحكومة الامريكية . وحزب الشاي ( المتفرّع عن الحزب الجمهوري ) يتشدّد كالعادة مع أوباما الديمقراطي , فلا يُمرّر موافقتهِ على رفع سقف الدَين الحكومي , ما لم يتنازل الرئيس عن مشروعهِ بالتأمين الصحي لذوي الدخل المحدود .
والنتيجة طبعاً غلق بعض مواقع الإنترنت الحكومية والمتنزهات والأماكن السياحية وغيرها أبوابها ,للتخلّص من دفع رواتب موظفيها .
فماذا لو إستمر هذا التنافس والصراع الديمقراطي الى بضعة دورات إنتخابية ؟
أكبر المُعجبين ( من أمثال كاتب هذه الورقة ) بالحالة  أو (الحُلم الأمريكي) , سيتوّقع الخراب والإفلاس .. أليس كذلك ؟
إنظر الرابط الأوّل .
*************
الأديان وبذرة الفناء !
كثير من رجال الدين المسيحي , كأنّهم فطنوا لتلك الفكرة , ربّما لأنّهم يتواصلون مع مجتمعاتهم ديمقراطياً (حتى لو كانوا مُكرهين , لا مُختارين) .تراهم اليوم يوافقون على أشياء كانت من سابع المستحيلات والمُحرّمات أو التابوهات الكنسية / الإجهاض ,المثلية الجنسية  ,زراعة الأعضاء والإستنساخ ... وحتى نظرية ال Big Bang أو الإنفجار العظيم .

الدين الإسلامي مثل باقي الأشياء تنطبق عليه تلك الفكرة .
فكم ستطول الفترة وما هي النتائج إذا لم يرضَ الناس في بلادنا بسماع أفكار الآخرين ؟

******
موت يتبعهُ حياة  !

مادامت هناك حياة فهناك موت أيضاً , والعكس صحيح .
معناها الموت ليس نهاية المطاف , بل هناك ولادة جديدة على الدوام .
و كونَنا هذا عندما  يصبح (( كهلاً )) ثُمّ يفنى تكون قد نشأت أكوان اُخرى , ربّما هي الآن في مرحلة التكوين .
والفيزيائي  Roger Penrose وهو بروفيسور في جامعة إكسفورد ويعتبر أحد اشهر المُنظريين الفيزيائيين اليوم تحدّث عن نظرية
 conformal cyclic model
وحسبها  سيمتد التاريخ الكسمولوجي ( أو تعاليم تغيّر الكون )  الى ماوراء نقطة الانفجار العظيم .
وأنّ كوناً ثابتاً عديم التغيير لا وجود لهُ . إنّما هو كون يكون إمّا في حالة إنكماش أو حالة تمدّد !
صحيح أنّ نظرية الدورة الكونية (حيث إنفجار عظيم يعقب إنفجاراً عظيماً آخر) , تشترط أنّ جميع الاجسام التي تمتلك كتلة تختفي كتلتها.
لكن هذا الامر ممكن تفسيره  عن طريق تخيّل إمتصاصها من قبل ثقب أسود أولاً ... ثم إختفاء الثقب الأسود نفسه ببطء بسبب إنبعاث أشعة هوكنغ عنها . ( العالم ستيفن هوكنغ مكتشف تلك الأشعة / وهي أشعة حرارية تصدر عن الثقوب السوداء نتيجة لظواهر كمومية / ويكيبيديا )
بذلك تختفي كل الكتل وتتحول الى فوتونات لاتملك أيّة كتلة ,إنظر الرابط الثاني !

*****
الخلاصة :
فكرة الفرنسي (( جون لامارك )) صاحب كتاب فلسفة الحيوان , تقول : إنّ أعضاء الإنسان في حالة تطوّر دائم , وما لا يُستعمل يضمر وينتهي !
كالعضلة التي لا تُستعمل نهائياً , أوالدماغ عند غالبية الأشياخ والمشايخ .
إنّما الذي يُستخدم دوماً  ونحتاجهُ في حياتنا  يتطوّر على الدوام ,العلم مثلاً !
الآن / بماذا تفيدنا الأديان ؟ وكيف نستعملها لمصلحة الإنسان ؟
عملياً في الغرب أصبحوا بلا حاجة الى الأديان .
لأنّهم عملوا وبنوا حضارتهم وعلمهم ليصلوا الى ما هم فيه من رفاهية تُغنيهم عن تمنّي الموت , أملاً في جنّة الخُلد والحور العين .
بينما شعوبنا مازالت مستهلكة لمنتجات الغرب بمختلف أنواعها ويريدون في نفس الوقت الإحتفاظ بالأديان دون المساس بها .
فكيف يصّح ذلك ؟
أغلب الظنّ عندي لو شاء القوم الإحتفاظ بالأديان فعليهم قبول إدخال التطوّر عليها ... كي لا تموت كالعضلة المُهمَلة !
وفيما يخّص ( الدين أو الفكر الإسلامي ) , فهناك قول شهير وخطير جداً ينسبهُ البعض الى النبيّ نفسه , مفادهُ : (( أنّ كل جديد بدعة )) .
والنصّ المفصّل يقول :
(( إيّاكم ومُحدثات الأمور . فإنّ كُلّ مُحدثة بِدعة . وكُلّ بِدعة ضَلالة
وكُلّ ضلالة في النار )) .. طيّب كيف سنقبل بكل مخترعات الحياة ؟
والغريب في الأمر أنّ مشايخ الإسلام يُفسرون ( المُحدثة ) و ( البدعة ) بكلّ جديد لم يكن موجود زمن الرسول نفسه .لكنّهم يتلاعبون بالأمر حسب مصالحهم الخاصة .
حيث لا يعتبرون ( الكهرباء مثلاً ) وهو سرّ حياة الناس في العصر الراهن بما فيها عباداتهم .. بدعة أو مُحدثة !
فيستغلونهُ مع التلفاز والكومبيوتر والسيارة وباقي الأشياء . وجميعها  مُخترعات ( أو مُحدّثات ) أجنبية كافرة , أبشع إستغلال في الحج والصوم والصلاة ,وأكيد في النوم والراحة والإستمتاع بملذات الحياة .
بينما يعتبرون قول طائفة منهم (حيّ على خير العمل) , أو الإحتفال بعيد الحُبّ أو ما شابه .. بِدَعْ تستوجب القتل أو النار  !
وأغرب من ذلك قولهم : (نحنُ قوم نُحّب الموت أكثر ممّا يُحبّ أعدائنا الحياة ).فهل سمعتم أكثر من هذا العَبَط ؟
ألم أقل لكم كلّ شيء يولد وهو يحمل داخله  بذرة فنائهِ  ؟
على كُلٍ , إن كان ولابُدَ من الموت في النهاية , فلنمثت في الوقت المناسب ( نيتشه ) .
بعد أن نسعد في هذه الحياة , ونُعمّر هذهِ الأرض ما إستطعنا إلى ذلك سبيلا  !

********
الروابط
الأول / فشل محادثات الموازنة بين أوباما والكونغرس

http://www.bbc.co.uk/arabic/business/2013/10/131003_us_shutdown_obama.shtml

الرابط الثاني / الفيزياء والكون : حمدي الراشدي 2011
http://www.alzakera.eu/music/vetenskap/kosmos/kosmos-0088.htm





تحياتي لكم
رعد الحافظ
5 إكتوبر 2013



62  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 14:11 26/09/2013
العزيز .. عبد قلّو ... تحيّة المحبّة والإحترام وشكراً لمشاعركَ النبيلة
عزيزي اللغة العربية فيها من البلاغة والجمال ... الكثير ممّا يُعجب المهتمين باللغة
وسأقول لك شيئاً صريحاً / نحنُ العرب ... لا نملك شيء في حياتنا وتأريخنا أفضل من اللغة العربية ذاتها
وشخصياً محبّتي لهذه اللغة ليس فقط بحكم كونها لغتي الأم ... لكن كثرة القراءات وتنوّعها أيضاً جعلني أهتم بها
وربّما هي الوراثة كذلك / فوالدي رحمهُ الله كان عالماً لغوياً وأستاذاً جامعياً لما يقرب من نصف قرن
وأساتذته كانوا من من وزن مصطفى جواد وصفاء خلوصي في العراق ... وشوقي غريب في مصر
... وقد إصطحبني في طفولتي الى بيوتهم عندما
كانوا يشرفون على رسالة الماجستير  أو الدكتوراه
المهم ... أقول بلاغة اللغة العربية تمكنك من القول .... فمن يعمل مثقال حبّةٍ خيراً يرى .... وتتوقف
معناها ترى الخير بالمقابل  ! يعني تفهم ذلك دون ان تكتبه
لكن عند الترجمة الى لغات اُخرى ينبغى ذكر التفاصيل
لذلك نحن نقول دوماً / ترجمة المصحف الى لغات اُخرى عملية خاطئة ... ويستحيل نقل القصد الأصلي
هذا ناهيك عن تدّخل المترجم ... مثلاً لو أراد التعميّة على معنى مُعيّن في نصّ مُعين ... فيمكنه حتى أن يقلب المعنى بسهوله
ولا يتسع المجال لذكر أمثلة ... لكنّها متوفرة على النت  ! تقبّل محبتي
63  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 20:26 25/09/2013
الصديق العزيز ... برديصان , تحيّة المحبّة لحضورك الكريم
وأرجو أن أستحق كلماتكَ الطيّبة .. و الثناء الجميل
كما أرجو أن اكون عند حُسن ظنّك على الدوام
وسأحترم طلب أيّ صديق , كلّما اُستطعتُ الى ذلك سبيلا
تقبّل محبتي ... وتحياتي لبغداد العزيزة على قلوبنا ........ آهٍ على بغداد , و أهل بغداد وأهل العراق جميعاً
64  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 19:28 25/09/2013
الصديق العزيز / عبد قلّو ... مرحباً بتشريفكَ ورقتي المتواضعة !
ويسعدني طبعاً تقارب أفكارنا وكتاباتنا ... وأكيد سيبقى لكلٍ كاتب بصمته الخاصة وطريقتهِ التي يراها الأنفع
****
عزيزي  أشكركَ كثيراً , فلقد ضحكتُ بسرور لطرفتك عن فرق (( المثقال )) في حالتي الخير والشّر
وكنتُ محتاج فعلاً للضحكة .. الضحك كما تعليم سلعة مهمة ونادرة ومفيدة لحياة الإنسان العادي
يقول نيتشه /
تاجُ الضاحكين , هذا التاج المُكلّل بالورود . إليكم أقذف بهذا التاج يا إخوتي .
لقد أعلنتُ الضحك .. مُقدساً .
أيّها الناس الراقون , فلتتعلموا أن تضحكوا  !
****
تفسير الآية إيّاها / هو مهما يعمل الإنسان من خير أو شرّ ( قليلاً أو كثيراً ) ... فسوف يعود عليه بنفس الطريقة ... سواءً خير أو شرّ
فالنصيحة هنا إذن ... أن إعملوا الخير ... فهو في النهاية سيعود عليكم بنفس الطريقة وبنفس المقصد  !
سأفتح الرابط المرفق وأشكرك مقدماً ... رعد الحافظ

65  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 19:14 25/09/2013
الصديق العزيز / لوسيان
تُسعدني أيّ ملاحظة من أيّ قاريء ... حتى لو كانت ناقدة وتصحيحية لطريقتي
وطبعاً نحن متفقين على عدم وجود إنسان كامل لا يخطيء
ولن أهمل أيّ رسالة على قدر تعلّق الأمر بي !
****
إذا كنتُ فهمتُ قصدكَ جيداً فأنتَ تريد توضيح معاني المصطلحات بدل وضعها مجرّدة , مُبهمة , غامضة !
وهذا بالضبط ما كنّا  نفعلهُ في البداية ...
عندما كانت مصطلحات كالليبرالية والعلمانية والديمقراطية ومثيلاتها ... جديدة على الأذن العربية
أمّا اليوم فهل يصّح مثلاً أن أقول كلّما كتبتُ كلمة الليبرالية ... ( إنّها تعني الفكر الحّرّ في الجانب التفكيري ... وتعني حريّة العمل والسوق الحُرّ والملكية الخاصة في الجانب الإقتصادي , وتعني الديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان في الجانب المدني .... الخ )
أعتقد حتى متوسطي التعليم يفهمون اليوم أنّ الليبرالية يُقصد بها / الحُرية والمساواة والديمقراطية ... أليس كذلك ؟
أقصد هذه المصلحات صارت معلومة و مفهومة للجميع
ولا داعي ( في ظنّي ) لتفسير الماء بعد الجهد .. بالماء ... فلا نقول الأرض أرض .. والسماء سماء .. والماء ماء .. والهواء هواء   !
وأنتَ لو تلاحظ تفكير الشباب اليوم لوجدتهم أفضل من أجيالنا رغم كلّ ما يُقال عن الفروقات والظروف !
تقبّل محبتي صديقي العزيز .... و لن تفوتني فرصة  قراءة مقالك المرفق في أوّل فرصة سانحة  !
66  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 18:43 25/09/2013
الصديق العزيز عبد الأحد
مرحباً بك ثانيةً وبتوضيحكَ  المحترم
صدّق عزيزي أو لا تُصدّق , فإنّي قد إستعملت كلّ الطرق التي تخطر على بال البشر في معالجة هذا الموضوع الشائك
أقصد موضوع ... هراء المشايخ الإسلاميين وتُجّار الدين .. وجرّهم للناس ليكونوا متزمتين متطرفين متعصبين  !
ولو راجعتَ كتاباتي لوجدت عبر 400 مقالة , كلّ أنواع العقلانية والمسالمة والهدوء والغضب والشدّة والحدّة ... صعوداً ونزولاً
فقط لأصل الى طريقة يسمعني فيها القوم
وكلّ الذي يمكنني قوله الآن في هذا الخصوص
أنّي وجدتُ الطريقة الفُضلى والتي أقدر عليها شخصياً
الإبتعاد عن نقد الله وكتابه والرسول وحديثهِ ... كي أتجنّب إثارة العوام
والتفرّغ بدل ذلك الى فضح المشايخ والأشياخ الذين يزيدون الطين بلّه بطرقهم الخبيثة
ومن جهة ثانية / لو شئنا الواقع ... لفهمنا أنّ المشايخ فعلاً همّ اُسّ البلاء
لأنّه ليس الله والرسول موجودين على الساحة عملياً ... بل هؤلاء الأدعياء من المشايخ همّ الذين يقومون بالواجب !
على كلٍ ... أنا متفهّم جداً لما طرحته وكما وعدتكَ سأضع ذلك في إعتباري
وتقبّل محبتي ....... رعد الحافظ
 
67  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 14:36 25/09/2013
 مبتسم
يا عزيزي الأستاذ عبد الأحد
أنتَ وأنا والجميع يعلم ... أن ليس كُلّ ما يُعلَم يُقال  !
ومع أنّ هذا  يبدو مبدأ دفاعي إنهزامي ... أو حتى نفاقي ... في ظاهرهِ
لكنّهُ الواقع الذي يقودنا إليه
إنظر معي ... أنا اُخاطب شباب الإخوان أولاً , والمسلمين عموماً ثانياً وكلّ العقلانيين ثالثاً
فهل ينبغي عليّ أن ألعن سنسفيل الأديان كي يتقبّلوا كلامي ؟
ثمّ كلامك عن الآيات المكيّة والمدنية رغم صحتهِ الظاهرية , لكن الرّد عليه بسيط
الآيات المكيّة هي جزء لا يتجزّأ من كتاب المسلمين .. القرآن
ولو كان نسخها يعني حذفها أو إبطال العمل بها ... لم نكن لنراها أو نسمع عنها
وللعلم أكثر الآيات أعلاه ليست مكيّة , بل مدنيّة بإمتياز  !
أنا أعيد إختصار الفكرة بقولي / أنّ الإسلام يقبل الأبيض والأسود ... ومن نفس الكتاب ومن نفس السورة أحياناً
فلماذا يا إخوانجية لا تختارون الأبيض ؟ وتهجرون الأسود ؟
أمّا الشطب على الإسلام كلياً كدين فهذا ليس من إختصاصي ولا حتى في إستطاعي
وأنتَ تعلم أنّ إلغاء دين مثل الإسلام ... لايتّم بمقال أو بيوم وليلة ولا حتى بقرون طويلة  !
***
أمّا خشيتكَ على موقعنا الحبيب عينكاوة ... فلكَ الحقّ فيه ... لكنّهُ الخجل منّي أن لا اُرسل مقالاتي لهذا الموقع التنويري
فقد كنتُ أنشر فيه تقريباً منذُ بداياتي قبل بضعة سنوات
لكن المواقع الحالية التي أنشر فيها هي / صوت العقل ( بالدرجة الأساس ) ومفكر حُرّ , وميدل إيست أو لاين ... وسابقاً في الحوار المتمدن
****
مع ذلك سأتوّقف عن نشر مواضيع كهذه في هذا الموقع الكريم بناءً على طلبكَ الكريم
تحياتي لكَ ولجميع روّاد هذا الموقع والقائمين عليه  , والى اللقاء  !
68  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي في: 22:25 24/09/2013
التفسير الليبرالي للنصّ الإسلامي

لم يوضَع هذا العنوان لأجلِ جلبِ الأنظار بجمع النقيضين بطريقة ( خالِفْ .. تُعرَف ) . ولا حتى لأجلِ إغاضة المُتدينيين المتزمتيين . رغم أنّي اُفضّل طريقة ( الصدمة ) مع هؤلاء ,معناها .. [ رعوداً وصواعق , يجب أن يتكلّم المرء الى الحواس المُرتخية النائمة / حسب نيتشه ] 
كُلّ ما في الأمر , أنّ حوارات (( الفيس بوك )) , هي كباقي الأشياء في عالمنا .. سلاح ذو حدّين  !
فرغم جمال الأفكار التي نتبادلها مع التنويريين ( من أجيالنا ) ,  والمتنوّرين ( من الشباب ) . فقد تقع علينا بذاءات وسفالات من أدعياء الدين والتديّن .
ويالهُ من تديّن , يُنسي صاحبه أيّ نوع من الحصافة والكياسة  ويجعل لسانه مُنفلت الزمام على الدوام  !
*****
و كي لا أطيلَ عليكم , فالذي حصلَ أمس ودفعني اليوم  لتحرير هذهِ الورقة ,هو تعليق ( أحدهم ) على موضوع الساعة ( الأهمّ ) في جريدة المصري اليوم . ألا وهو قرار محكمة القاهرة للأمور المُستعجلة , التي أصدرت حُكماً تأريخياً ( في الواقع هو مُش تأريخي أوي فهذا ثالث قرار من نوعهِ ) يقضى بحلّ جماعة الإخوان المسلمين وحظر نشاطها ومصادرة مُمتلكاتها / صدرَ  ونُشرَ الحُكم  يوم الإثنين 23 سبتمبر 2013
و كالعادة عندما تتشعب تعليقات المتابعين , فإنّها ستطال في هذهِ الحالة الحديث عن الدستور المُنتظرْ , ولجنة ال 50 المنهمكة هذه الأيام في صياغة دستور عصري مصري مدني , يقود هذا البلد الأمين ( وهو القدوة في المنطقة ) وشعبهِ النبيل الى أعتاب النهضة الحضارية الحقيقية التي طال إنتظارها  .
وعندما كتبّ أحد العقلاء جملة تقول : نحتاج الى نصّ في الدستور المصري يحظر إنشاء الأحزاب على اُسس دينية أو طائفية أو قومية .
كون تلك الأسس تُفرّق الشعب , بدل أن تجمعهُ على طريق الوطنية في حُب مصر , والعمل لنهضتها .
أجاب أحد ( البائسين ) ... عجييييييييييييب !!!
أتقبلون في دستوركم كلام الليبراليين والديمقراطيين وأفلاطون وديمقراط ولا تقبلوا ب قال الله وقال الرسول ؟
وأضاف : أبغيرِ حكم الله ترضون ومن أحسنُ من اللهِ حُكماً ؟
و مقالي هذا , هو الرّد المُفصّل على هذا المخلوق ( أبو ديمقراط ) وأمثالهِ

*******
أولاً / مَن قالَ أنّ المُتاجرين بالدين الإسلامي والمُشتغلين الرسميين به وكلّ الأشياخ والمشايخ على الساحة , هم مُمثلي الله على الأرض ؟
هل يحمل هؤلاء صَكّاً  أو تفويضاً ربانياً بذلك ؟
لماذا لا يكون أيّ رجل (أو سيّدة ) / علماني أو ليبرالي أو إشتراكي أو مجرّد  مثقف عقلاني ,هو مُمثل الله ومُفسّر كلامه ؟
أنا أستطيع الإدعّاء بأنّ رجلاً عالماً باحثاً في أصول الأديان ,وطبيباً ك (( د. كامل النجّار)) أقدر من ثلاثة أرباع هؤلاء في تفسير الآيات والأحاديث
فهو كان منتمٍ لجماعة الإخوان ردحاً ليس بقصير من حياتهِ قبل أن يقرف من أعمالهم وأقوالهم ,لينفتح على باقي الثقافات ويختار طريقاً مُخالفاً .. هو طريق العلم والبحث العلمي والعمل والإبداع !
أنا نفسي ( وأيّ إنسان مُماثل ) يُمكنني كشخص من اُصول إسلاميّة ومتمّكن بدرجةٍ ما من اللغة العربية , أن اُفسّر الكثير من الكلام أفضل من هؤلاء الكُسالى الذين إختاروا طريق العمل بالدين , لفشلهم في الدراسة العلمية أو لهروبهم من التجنيد الإجباري مثلاً ( تذكرون أنّ بعض دولنا المتخلّفة تعفي طالب الدين من الخدمة العسكرية ) !
وشوفوا من جهة اُخرى كم يكره أبنائنا تلك الخدمة ويبحثون عن طُرق بديلة حتى لو كانت بائسة  !
ثُمّ أنّ أدعياء الدين أنفسهم لا يتّفقون على رجل واحد , ويقولون في الإختلاف رحمة .
حسناً  في الإختلاف رحمة , لكن ليس لحّد تخوين وتكفير مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء (الشيخ علي جمعة ) .
ومَن إعتدى عليهِ وأهانهُ وكفّرهُ ودعى عليه بالويل والثبور ؟
إنّهم شباب الإخوان المسلمين في كليّة دار العلوم في جامعة القاهرة .
( إنظر الرابط الأوّل )
*****
ثانياً / ظهر في أوقات مختلفة من التأريخ الإسلامي , أفراد و جماعات وحركات وأحزاب ... تدعو وتُعلن تقدميّة الأسلام .
بعضهم رفع شعار الإسلام الليبرالي , أو الإسلام الإصلاحي التقدمي ... وما شابه ذلك .
فقبلَ أن يتجمّد الفكر الإسلامي ( بعد عصر المأمون بقليل ) ظهرت آنذاك  حركات المعتزلة والمرجئة وإخوان الصفا وإبن رشد وإبن سينا ...
و حوالي بداية القرن الماضي ظهرعبد الرحمن الكواكبي و جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده  ومحمد رشيد رضا وآية الله الشيخ إياد الركابي ( وهذا يُكنّى بمؤسس الفكر الليبرالي في الإسلام في العصر الحديث ) ... وصولاً الى جمال البنّا ونصر حامد أبو زيد وأحمد صبحي منصور وأحمد القبانجي , وغيرهم كثير .
هؤلاء عموماً أتقنوا الفلسفة التي تعتمد على الإجتهاد والتفكير والمنطق , بدل النسخ والنقل بالطرق التقليدية من الكتب الصفراء .
 تلك الكُتب التي جلبت الحرج  والتناقض الشديد في أغلب الأحيان لمستخدميها أنفسهم  .
وعندما تسألهم لماذا إستشهدتم بكلام فلان ( إبن سعد أو إبن كُثير أو القرطبي أو الطبري أو العسقلاني ... الخ الهلُمّه ) , رغم ضعفهِ الذي تقولون ؟ لماذا لا تحرقوا تلك الكُتب البائسة , لتتخلصوا من قرفها ؟
يجيبونا ((مهما يكن الأمر فأنّها تراث إسلامي لا يجب الإقتراب منه )) !
أرأيتم غباء أكبر من هذا ؟
*****

ثالثاً / هناك آيات وأحاديث ونصوص إسلاميّة عديدة , يمكن للمرء الناطق بالعربية أن يُفسّرها بسهولة ويُسر الى مظاهر مدنية علمانية توافق حقوق الإنسان كما في شكلها الدولي الحالي . فلماذا المبالغة في الإبتعاد عن هذا السبيل ؟
1 /  ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً))
أمر ربّاني صريح بإتخاذ السلم مبدأ للحياة  !
 
2 / ((فَإِنْ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمْ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلا))
معناها حتى الكفّار , لا داعي لقتالهم إذا لم يبدؤوكم .
فما بالكَ مع أتباع باقي الديانات ؟ وهل يتطلّب الأمر ذكر فقرة الشريعة الإسلامية في كلّ دستور عربي ؟
3 /  (وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ))
معناها طريق الحلم والصبر .. أفضل من طريق الغضب والشرّ .
4 / (( لكم دينكم وليّ دين )) ... معناها حُرية الأديان لجميع العباد  !
5 / ((وَلاَ تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ فيسبوا الله عدواً بغير علم))
معناها : يا إخوانجية لا تشتمونا , كي لا نُشرشح عفونتكم وعطونتكم .
6 / ((وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلاَ تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَكُمْ))
معناها .. حتى لو كان الطرف العلماني هو الباديء (في التهّجم )
عليكم ( يا إخوانجية ) , فهذا لأجل مصلحتكم في النهاية , كي تفتحوا عيونكم وعقولكم على هذا العصر والزمان الذي يحتاج الى العلم والعمل بدل الخداع والكسل . فتقبّلوا النصيحة العقلانية لأجل ذواتكم  !
*******
والخلاصة :
هناك عشرات الأمثلة مثل التي سبقت أعلاه يمكن للمرء الإستعانة بها لقلب المنضدة على أصحاب التشدّد والتطرّف والتزمّت .
وكما قلنا مراراً , فإنّ نصوص الإسلام هي من الإتساع والإختلاف بمكان بحيث تشبه سوبر ماركت كبير ( وبعدّة طوابق ) يمكننا شراء ما نشاء حسب إمكانياتنا المادية . ( وهنا حسب قراءاتنا وثقافاتنا المتنوّعة )
فيا أيّها المتاجرون بالدين , تذكرّوا المقولة الخالدة لعالم الإجتماع الإنكليزي هربرت سبنسر / البقاء للأصلح !
survival of the fittest
وحاولوا وزن أموركم وأعمالكم بالعلم والمنطق والعقل الرشيد . وأوصي بقراءة مقال د. عبد الخالق حسين : قراءة في كتاب / أغلاق عقل المُسلم الذي يعرض فيه كتاب الدكتور روبرت رايلي  (Robert R. Reilly). وعنوانه الثانوي كان /(كيف خلق الانتحار الثقافي أزمة الإسلام الحديثة)
 وهذا بعض نصّ المقال لأجل التشويق لفتح الرابط المُرفق !
[ .. أما الإسلام الذي بدأ في القرن السابع الميلادي في الجزيرة العربية، ورغم أنه حقق نهضة سريعة، فخلال ثلاثة قرون إنتشرت الحضارة الإسلامية في شمال أفريقيا، والشرق الأوسط، ومناطق نائية في وسط وشرقي آسيا، وحتى غربي أوربا، وأسست المدن والمعاهد العلمية والمكتبات، ثم إنهارت هذه الحضارة في القرن الثاني عشر الميلادي وغاص العالم الإسلامي في ظلام دامس، ولم تنهض كما نهضت الحضارة الأوربية.
لذا يسأل المؤلف: لماذا لم تحصل النهضة في العالم الإسلامي بعد كبوته على غرار ما حصل للغرب؟
يركز المؤلف على ما حصل للفكر الإسلامي من تطور في العهد العباسي، وبالأخص في فترة الخليفة المأمون، حيث صعدت حركة المعتزلة الفكرية العقلانية، وهي امتداد لحركة القدرية (من القدرة والإرادة الحرة في أخذ القرار). فالمعتزلة هم دعاة منح الأولوية للعقل على النقل، وفلسفتهم تتركز على أن الإنسان مخيَّر ويتمتع بالإرادة الحرة، لأنه يمتلك العقل الذي بواسطته يستطيع التمييز بين الخير والشر، والعدالة والظلم .
 لذا فهو المسؤول عن نتائج أعماله وفق الآية:
(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يرى ومن يعمل مثقال ذرة شر يرى)
وبدون هذه الإرادة الحرة في الاختيار فالإنسان غير مسؤول عن أعماله . لذلك ليس من العدالة معاقبته إذا ارتكب جرماً.
وهذه المدرسة هي على خلاف المدرسة الفكرية الأخرى التي تسمى بـ(الجبرية) التي تقول أن الإنسان مسيَّر، ولا إرادة له في أخذ قراراته وصنع أعماله .لأن كل ما يعمله ويتعرض له هو مكتوب عليه من الله منذ الأزل وقبل ولادته.
والجدير بالذكر، أن خلفاء بني أمية شجعوا هذه المدرسة الفكرية لتبرير ظلمهم، بأنهم إذا كانوا ظالمين فإن الله هو الذي سلّطهم على رقاب المسلمين، فالظلم ليس ذنبهم، بل بإرادة الله  ]   .. إنظر الرابط الثاني

******
الروابط :
الرابط الأوّل / ردود فعل الطلاب حول الإعتداء على الشيخ علي جمعة

https://www.youtube.com/watch?v=zlpJp9Aom80

الرابط الثاني / مقال د. عبد الخالق حسين / قراءة في كتاب إغلاق عقل المسلم , لمؤلفهِ د. روبرت رايلي
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=572

تحياتي لكم
رعد الحافظ
24  سبتمبر 2013

69  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إرادة الحياة , أم إرادة القوّة ؟ في: 20:09 22/09/2013
إرادة الحياة , أم إرادة القوّة  ؟

مقدمة :
إذا كانت في القراءة ((التنويرية )) عموماً ثمّةَ فوائد تعلمها الغالبية منّا .
كتوسيع المدارك وإكتساب العلم والحكمة لأجل فهم وتقبّل أكثر مناحي الحياة التي نعيشها على هذا الكوكب الأزرق ضمن هذا الكون الواسع .
فإنّ القراءة الثانية لأيّ كتاب ,غالباً ما تأتي بفائدة مُضاعفة عن قصد الكاتب ودلالات عباراتهِ وجُملِهِ .. وصولاً لفهمٍ أعمق لغايتهِ وفكرهِ  !
هذا ما حصل معي على الدوام ,في كلّ كتاب أعيد قراءتهِ .
بما في ذلك كُتب مُعلمّي الأول (( د. علي الوردي )) .
رغم أنّ كتبهِ (جميعها) تمتاز بالصراحة والوضوح الشديد والإسلوب السهل المُبسّط الذي يَفهمهُ الجميع على مختلف مستويات تعليمهم .
حتى عندما يتعلّق حديثهِ بخبايا النفس (والشخصيّة العراقية) وما ورائياتها 
وبعض الكتب (( القيّمة ))  قد ترتبط عند القاريء المعني , بتفاصيل حياتية , يحتاج العودة إليها عند الضرورة .
وهذا هو الذي قادني لنشر هذا المقال اليوم .
وهو يتحدث عن موضوع مُحدّد / إرادة الحياة .. أم إرادة القوة ؟
وهل هناك صراع  بين الإرادتين ؟ أم هما يُكملان بعضها ؟
وعن أيّ قوة نتحدث ؟ هل هي قوّة السلطة الغاشمة ... أم قوّة الإرادة نفسها  ؟
وأرجو ملاحظة أن الكلام اللاحق ( بعد هذه المقدمة ) سيكون نقلاً حرفياً مع بعض التعديل اللغوي , لمقدمّة ترجمة كتاب : هكذا تكلّم زرادشت / لفردريك نيتشه .
وتلك الترجمة الرائعة كانت للمبدع التونسي الراحل / علي مصباح .
وسأضع رأئيي عند الحاجة بين مزدوجين  .
وكذلك , لن أضع بعض الأمثلة عن إرادة المواطن العربي مثلاً في سوريا أو العراق أو مصر أو غيرها ... هذهِ الأيام , كي لا يضيع لُبّ الموضوع .
في الواقع , لو لم يكن ( علي مصباح ) من المُعجبين بشدّة بكتابات الفيلسوف المختلف عليه ( فريدريك نيتشه ) , لما عانى كلّ ذلك الألم والصبر والجهد و المِحَنْ ,في العثور على ترجمة لكلمة أو مفردة ما ,لرجل ( كنيتشه ) يقول عنهُ ناسهُ :
( نحنُ الألمان أنفسنا لا نستطيع أن نفهمهُ ) !
وهذا حقيقي , لأنّ نيتشه كان يكتب بلغة أدبية فلسفية لكن بإسلوب الأناجيل وطريقة المتصوّفين غالباً  !
مُفككاً كلّ الأفكار القديمة عن الخير والشرّ , و رافعاً لواء فكرة الإنسان الأعلى ,الذي كان يجدهُ في نفسهِ .
حيث يقول عن نفسهِ : وُلِدتُ مُبكراً .. أنا لستُ لهذا الزمان !
ويقول : الغَدُ سيكون لي , بعض الرجال يولدون بعد مماتهم  !
ويقول : أنا عبوة ديناميت  !
لكنّهُ ( في قمّة الجرأة والصراحة ) يقول عن نفسهِ في كتاب (( هذا هو الإنسان )) ما يلي :
لا اُريد أن أكون قديساً , بل اُفضّل أن أكونَ مُهرّجاً  .
ولعلّني بالفعل إضحوكة  !

******
فكرة إرادة القوّة
كما يفهمها ( من نيتشه ) ويشرحها المُترجم ( علي مصباح )
إنّ المُدقّق لمبدأ (( إرادة القوة )) , يفهم أنّهُ لا يعني النزوع العنفوي الى التسلّط .
بل أن الكلام هو عن قانون طبيعي مُداخل لمبدأ الحياة نفسهِ .
ذلك المبدأ القائم على الحركة والتناقض والتقاتل و التجاوز و التغيير !
إنّهُ قانون قد أثبتتهُ العلوم الطبيعية والبيولوجيا والفيزياء .
فالحياة قائمة في أبسط جزئياتها (أيّ الأجسام المعدنية ,النبات,الحيوان )
على مبدأ صراع المُتناقضات . صراع الجديد ضدّ القديم .
صراع العناصر الناشئة المتوثبة ضدّ عناصر الخمول والتداعي والتفكك
إنّهُ مبدأ إرادة القوّة الذي يُحرّك الحياة !
وليست إرادة الحياة / بما معناهُ انّ الكائن هو الذي يُريد الحياة .
إذ ما هو حيّ لا يُريد الحياة , بما هي مُتحققة فيه .
وما هو ليس حيّ , لا يستطيع أن يُريد !
( أنا شخصياً لم أتفهّم هذهِ الفكرة في جزئها الأوّل . أيّ قولهِ ما هو حيّ لا يُريد الحياة بما هي متحققة فيه . إلاّ لو كان القصد : لا يبحث عن الحياة كونها موجودة داخله . لكن في النهاية غالبية البشر تُريد الحياة ! رعد الحافظ )
أو كما يقول نيتشه :
(( حيثما تكون هناك حياة تكون هناك إرادة أيضاً ,لكن ليست إرادة الحياة
بل ( وهذا ما اُعلّمكَ إيّاه ) ... إرادة القوة !  ))
إذاً من خلال إرادة القوّة , فإنّ عناصر القوة والنمو والتطوّر و التجدّد داخل الكائن هي التي تدفع عنها العناصر المُتراخية و المُتخاذلة , التي لم تَعُد قادرة على الحركة والتطوّر , ولا تسحرها سوى أنغام الإستسلام الى خَدَرْ الموت   !
(( إرادة القوّة )) هو القانون الذي يدفع الى المُغامرة بإتجاه المجهول .
لا ذلك الذي يشّد الى اليقين والأمان والثبات في المحافظة على المنجز .
إنّ القلق هو الذي يدفع بالمفكر الى حالة من الترحال الدائم .
وزرادشت كان مُسافر رحّالة جوّال . وهو شبيه في ذلك الى حدٍ بعيد بالدراويش المتصوّفة . لأنّهم هُم أيضاً بحّاثون قلقون لا يرتاحون الى دفءِ اليقين والحقائق المتأسسة في الثبات .
(( رحّالة أنا ومُتسلّق جبال , وكُلّ ماسيّحل بي بعدها من وقائع وأقدار , ترحالاً سيكون ذلك وتسلّق جبال . فالمرء لا يعيش سوى ذاتهِ في كلّ شيء بالنهاية  !  ))
*******
الخلاصة
يقول المترجم ( علي مصباح ) ص 11 ,عن نيتشه ما يلي :
إنّ الباحث عن الحقيقة , لن يجد لهُ من سند فلسفي في مسعاهُ الفكري المستقّل , لا في هيغل , و لا في كانط , ولا في ماركس , و لا في أفلاطون أيضاً .
بل في نيتشه ... و نيتشه وحدهُ   !


تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
22 سبتمبر 2013

70  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: مَنْ جعل الدين غريباً عن هذهِ الحياة ؟ في: 22:25 26/08/2013
أهلاً مجدداً بالعزيز عبد الأحد قلو
مداخلتك الثانية عن فكرة الإنتقام في نفوس (( القوم )) ذكرتني بفكرة غاندي الذي قال يوماً
(( مقولة العين بالعين , قد تؤّدي الى عماء البشرية  !  ))
في الواقع أخي عبد الأحد / البشر منذُ قديم الزمان قام بتخيّل (( الإله )) على صورة وطبيعة وصفات الإنسان نفسه في محيطه
لكن بصورة مضاعفة بالقوة ملايين المرّات . فبعض الناس تخيّلوا ( الإله ) يحقد وينتقم ويكيد المكائد .. مثلما يفعل الإنسان مع خصومهِ
بينما ( ناس ) آخرين تخيّلوا إلههم رحيماً مُحباً مُضحياً بنفسه في سبيل البشر
القصد كلّ فئة  أو مجموعة بشرية , تخيّلت إلاهها حسب صفاتها هي !
مثلما صانع السيارات الياباني يهتم بالدقّة والخفّة في سيارتهِ
بينما الألماني يهتم بالقوة والمتانة والسرعة مثلاً , والسويدي يهتم عندما يصنع الفولفو ... بعوامل الأمان في حالة الحوادث بسبب أجوائهم وثلوجهم ... وهكذا
فتخيّل معي / ماذا سيصنع ( البدو ) من سيارة وبماذا سيهتمون لو فعلوا يوماً ؟
وهذا سؤال إفتراضي طبعاً / لأنّهم بالتأكيد لن يصنعوا سيارة ... إلاّ أللهم بشكل بعير   !
تقبّل محبتي  ....... رعد الحافظ
71  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: مَنْ جعل الدين غريباً عن هذهِ الحياة ؟ في: 14:28 25/08/2013
الأخ العزيز / عبد الأحد قلو
قراءتك للموضوع صحيحة ومداخلتك رائعة ومُكمّلة للموضوع  !
للأسف الشديد , يتّم الأمر ( أقصد أمر الإشتغال بالدين الإسلامي خصوصاً ) في بلادنا البائسة بالطريقة التالية :
الشخص الذي ينوي الإشتغال بالدين يُفكر ( بسبب تربيتهِ الأسرية أو ثقافتهِ المحدودة ) ب ... كيف سيربح من الدين ويحصل على مورد إقتصادي محترم . وليس أسهل بالطبع من قراءة بضعة كتيبات صفراء ليس فيها قطرة من العلم الحديث , بل كلّها تمجيد بمواقف قتل وإنتصارات دونكيشوتية على خصوم بؤساء .... ليمليء بعدها عقله المحدود (( بما يعتبرها حقائق إلهيّة )) ... ليخرج على الناس بعدها ويُعلن أنّهُ حامي حمى الله وظلّهِ في الأرض , التي سيملئها حكمة و موعظة حسنة ! في حين أنّهُ لا يملك ذرة حكمة أو منطق سليم
وتدور العجلة مع ذلك المرء ليتطوّر فيصبح داعية أو شيخ أو إمام فتمتليء جيوبه بأموال الغلابى البائسين الذين يشترون هرائه بأموالهم المحدودة أصلاً
الخلاصة ... الحلّ ليس سهلاً ويتضمن خطوات طويلة ومدروسة
أوّلها حلّ المشاكل الإقتصادية للناس وإنهاء الفساد بحيث الجميع يجد لقمة العيش والعمل الشريف الذي يكفيه عوز تجار الدين ونصائحهم البائسة
ثانيا! / التعليم الصحيح و ترك الحرية الفكرية للطفل منذ نشوءه
ثالثاً / تقليص أعداد مجتمعاتنا الفئرانية كي نتخلص من الظاهرة المالتوسية التي تقول بحضور الكوارث والحروب بسبب غضب الطبيعة من الزيادة السكانية المنفلتة
تقبّل تحياتي لكَ  ! .... رعد الحافظ
72  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مَنْ جعل الدين غريباً عن هذهِ الحياة ؟ في: 17:48 24/08/2013
مَنْ جعل الدين غريباً عن هذهِ الحياة ؟

عن المُخلّصين يقول فريدريك نيتشة :
آه ... ليتهم يجدون مَن يُخلّصهم من مُخلّصهم  !
*****
ليس الله في خطر , إنّما الأوطان  !
في الواقع كلّ الدلائل والأعمال اليوميّة التي تنتج عن هؤلاء الذين يدّعون الإيمان بالله ورسولهِ وكتابهِ المُبين , تنّمُ عن تناقضات غريبة ومفارقات تصل الى حدّ السذاجة والرعونة .
يقولون لنا : نحنُ حماةَ الدين , والساعوون لتطبيق شريعة الله على الأرض
ثم يُبسملون ويحوقلون , قبل أن يتلووا علينا كافة أسماء الله الحُسنى التي يرددونها دون حتى فهمٍ لمعانيها .
فإن كانوا يؤمنونَ حقاً بأنّ الله هو الحافظ , فمن أفضل منهُ سيحفظ الدين ؟
وإن كانوا يُصدّقون بالنبّي العربي , فلماذا ينسون حديثهِ الشهير : سيعودُ الإسلام غريباً كما بدأ , فطوبى للغُرباء !
ساعتها , لم يضفْ : فإضربوا عُنق كلّ مَنْ جعلهُ غريباً .
ثمّ لو شئنا الصدق مع النفس , فمَن جَعَلَ الإسلام غريباً عن هذهِ الحياة ؟
أليسوا رجال الدين وتُجّارهِ  وأشياخهِ ومشايخهِ .. أنفسهم  ؟؟؟
كُلّ التفاصيل والحكمة والمنطق , تنطق بذلك !
فالمُفتَرَض في الدين أنّهُ تعاليم السماء , التي توّقفت عن إرسال الرُسل والأنبياء , فتوّقفت عملية نسخ وتجديد تلك التعاليم وتطويرها وتبديلها .
لكنّ الحياة مُستمرة في التطوّر, ومعها العلم ومختبراتهِ , والعمل ومكائنهِ وكلّ يوم هي في شأن !
فعندما يحشرون الدين وتعاليمهِ في كلّ صغيرة وكبيرة من زوايا هذهِ الحياة , فإنّهم طائعين أو ( مُختارين ) يجعلون الدين ( أيّ دين ) غريباً عن هذهِ الحياة .
وأنا لا أفتأ ( في الأونة الأخيرة )  أضربُ مثلاً عن خَرَس ( رجال الدين ) أمام تفاصيل  حالات الحياة الحديثة وتطوّراتها .
كموقفهم من ولادة سيّدة لطفل ليس من صُلبها , عندما تؤخذ بويضة من سيّدة ثانية وتُلقّح خارج الرحم لتُزرع بعدها في رحم السيّدة الأولى التي ستنجب الجنين . كيف سيحكموا  في الميراث والبنوّة , في مثل هذهِ المعضلة ؟
لذلك آلى على أنفسهم بعض رجال الدين ( الأذكياء ), خصوصاً من إخواننا المسيحيين , بأن يتقبّلوا الواقع كما هو , حتى وصل الأمر ببعضهم الى  رفع يد الكنيسة عن كلّ ما هو شخصي وعلمي وعملي .
وإقتصروا في تعاليمهم على معاني العلاقات الإنسانية والمحبة والتعاون والتسامح .
وهذا لو شئنا هو في الواقع جوهر كافة الأديان السماوية منها أو الفلسفية لكنّ القوم , للأسف الشديد ,لا يفقهون  !
**********
الحالة المصرية
حتى لو سلّمنا جدلاً أنّ ماحصل في مصر يوم 3 يوليو 2013 كان إنقلاباً
فهو إنقلاب ضدّ الإرهاب في معناه ومحتواه وتفاصيلهِ المُمّلة  !
لأنّهُ تخيّلوا البديل . معظم الشعب المصري يخرج ضدّ الرئيس المُنتخب والذي فشلَ في إدارةِ البلاد خلال عام كامل بإعتراف حتى المتباكين على الديمقراطية في مصر . ورفض  الرئيس رفضاً قاطعاً الإصغاء لصوت الملايين . فماذا ستكون النتيجة لو لم يقف الجيش مع الشعب ؟
وهل سيّصح موقف الجيش ويسامحهُ أحرار العالم , لو ساند الرئيس وجماعتهِ من دون الشعب ؟
ألن يكون الموقف ساعتها أسوء من أسوء ديكتاتورية عسكرية ؟
لأنّهُ في تلك الحالة سيجتمع طغيان العسكر مع فاشية المتطرفين دينياً !
العقل والحكمة والأخلاص والضمير الوطني إضافةً الى الجرأة والشجاعة هي التي دفعت الجنرال عبد الفتاح السيسي ( وزير الدفاع ال 44 في تأريخ مصر الحديثة ) , الى عزل محمد مرسي ورسم خارطة طريق مع عقلاء مصر , ليتم تطبيقها خلال فترة محدودة  .
وهاهي النتائج الإيجابية تتوالى كما نرى ونسمع يومياً .
ليس فقط في إيقاف تداعي الدولة المصرية التي أراد الإخوان تحويلها الى موقع خلفي للخلافة الإسلامية القروسطية .
بل إعادة الإعتبار لكل مؤسسات الدولة التي طالتها يد الإخوان بالتخريب
من القضاء الى الإعلام الى الثقافة الى التعليم ,الى باقي الأشياء .
وها نحن نرى التعديل الدستوري من الخبراء المختصين ( لجنة العشرة ) تُعدّل قدر المستطاع , الدستور الإخواني الكارثي لعام 2012 والذي اُعدّ وطُبخ ونُشر بليل كالح كوجوه واضعيه  !
على العقلاء الإستفادة من دروس التأريخ , كي لا تتكرّر الأخطاء مجدّداً .
فلا حياة ولا تطوّر ولا نهضة للدولة المدنية بوجود الأحزاب الدينية . خصوصاً عندما تركب السلطة , والثورة الشعبية التي كانت ورائها !
أمّا عن المواقف الدوليّة فتلك تتغيّر ( شعبياً ) حسب المزاج الشعبي العام وهذا بالطبع يقف غالباً مع شعب مصر ضدّ الإخوان .
لكن ( حكومياً ) فإنّ المواقف تتبع المصالح قبل المبادىء حتى لو تمّت التضحيّة بسمعة الرئيس مثلاً .
فالرئيس الأمريكي أوباما , خسر لأجلِ مصلحة أمريكا التي يعتقدها هو وحزبهِ ,مصداقيتهِ في الشرق الأوسط .
فمن تردده المتكرر في الشأن الفلسطيني ــ الإسرائيلي .
الى موقفهِ ( البائس ) من الحالة المصرية اليوم .
الى ( وهذا هو الأهمّ ) , مسحهِ خطوطهِ الحمراء بيديه , بعد توعدّهِ مراراً النظام السوري بأشدّ العواقب في حالة إستخدام السلاح الكيمياوي .
فإن كان أوباما نفسه لم يلتزم بخطوطه الحمراء , فمن سيلتزم بها ؟

***********
الخلاصة  / ما هو الحلّ ؟
يقول الطبيب و المفكر المصري  وسيم السيسي ( ولا أظنّهُ قريب الجنرال السيسي ) .
جَفّف المستنقع , يختفي الناموس  !
ثمّ يضع (( التعليم الفاسد )) في مقدمة هذا المستنقع الكبير .
وأن تكون دساتيرنا متوافقة مع (الإعلان الدولي لحقوق الإنسان ) .
وأن يكون حقّ الإنتخاب ضمن شروط حدّ أدنى من التعليم .
حيث يقارن بين إنتخاب رئيس الجامعة , بواسطة أساتذة الجامعة والمختصيّن , بينما إنتخاب رئيس الجمهورية ( وهو أهمّ بالتأكيد ) من العامي والشامي , والمتعلم والجاهل / فكيف يصّح الأمر ؟
في الواقع مهما شئنا المجاملة , فالناس ليسوا سواسيّة في التعليم والمعرفة والثقافة وطرق التفكير .
ثمّ يتطرّق الى (( اُمّ المشاكل )) حسب ظنّي وهي قضية الإنفجار السكاني الذي يتباهى بهِ المشايخ وينصحون بالتكاثر الفئراني , بينما أثبتت كلّ الدراسات العلمية وعلماء الإجتماع :
أنّ الشعب الذي يتكاثر كالأرانب , يموت حتماً كالأرانب  !
وبالطبع يتحدّث وسيم السيسي عن  أهميّة حُريّة التفكير كأهّم حرية على الإطلاق ويقارن بين :
(( المُخّ القديم )) عند الإنسان والذي يحوي الغرائز جميعاً وعمرهُ ملايين السنين . و (( المُخّ الجديد ))  CERBRAL CORTEX  الذي عمرهُ بضعة آلاف من السنين فقط , ويضّم القيم والمباديء والتفكير وطرقهِ العديدة .
رابط مقالة الدكتور وسيم السيسي في / المصري اليوم
http://www.almasryalyoum.com/node/2057431
*****
كتب نيتشه عام 1885 ,  ( وكأنّهُ ) يُخاطب الإخوان في مصر اليوم :
أردتم إقرار الصواب لشعبكم في عبادتهِ , سميّتم ذلك إرادة الحقيقة .
و الآن وددتُ لو تلقوا عنكم أخيراً جلد الأسد كلياً .
***
لتكن لكم جرأة أولاً على تصديق أنفسكم .
فالذي لا يُصدّق نفسهُ , يكذب على الدوام  !


تحيّاتي لكم
رعد الحافظ
24 إغسطس 2013

73  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مصر ترسم مُستقبل العرب في: 17:28 30/07/2013
مصر ترسم مُستقبل العرب
 
ثلاثونَ يوماً مرّت على الثورة المصرية التصحيحية.
ثورة 30 يونيو 2013 التي أزاحت خلال بضعة أيام نظام الجماعة الباغية . تلك التي قامت بأحمق الأعمال وأسخفها خلال عام كامل لتُعيد مصر وشعبها في جميع مجالات الحياة لعصور ما قبل التأريخ .
إنّها الثورة الأرقى والأكبر ( 30 مليون مشارك ) بين ثورات العالم المُعاصر .
والمكمّلة لمسيرة ثورة 25 يناير 2011 , التي أزاحت الطاغية العسكري وأبناءهِ (وكانت بمليونيّ مواطن مصري فقط ) .
وأخيراً حقّ لي بالزهو قليلاً لما كتبتُ يوماً عن شعب مصر النبيل .
عندما توّقعتُ (مثل باقي العقلانيين) ,أنّ ثورات الربيع العربي على الطُغاة العسكر , لابُّد وأن تتبعها بوقتٍ قصير ثورات جديدة على البغاة من الإسلامويين تجّار الدين , الذين إمتطوا ثورات الشباب العربي , ليجعلوها حصان طروادة يدخلون عبرها الى الحياة العامة لشعوبنا , فيدمروها تدميرا .
وتلك الثورات على البغاة , هي التي ستضعنا على أوّل الطريق للإلتحاق بركب العالم المتحضّر والمتطوّر  !
********
مَنْ مثلَ الإخوان , يمكنهُ الإساءة للإسلام ؟
كلّ عمل وقول شائن يخطر أو لا يخطر على بال بشر فعلوه وقالوه .
هكذا كشف الإخوان المتأسلمين في مصر عن وجوههم الكالحة وحقيقة تخلّفهم وغدرهم بانت واضحة .
من إحتمائهم بالنساء والأطفال ( كما يفعل الجبناء عادةً ) .
الى رمي الشباب المُعارض لهم من على سطوح البنايات .
الى محاكمة وتعذيب وقتل بعض المشاركين معهم والمغرّر بهم من البسطاء ,عندما يحاولون الإنسحاب .
الى دخول وخروج قيادات الإخوان لساحة الإعتصام بملابس المنقبّات
الى أخيراً محاولة خروج تلك القيادات من (رابعة العدوية والنهضة ) بواسطة  توابيت , اُعدّت للتمويه على جمهورهم ذاته , والشرطة .
هل يكفي هذا لإيضاح صورتهم الجميلة  ؟
وهل بقيّ من الأخلاق شيئاً يدّعوه ؟
**************
ملاحظة : سأنسخ جزء من مقال لي كتبته يوم إنتصار الثورة المصرية الأولى في 11 فبراير 2011  وكان بعنوان : مبروك حبيبتي مصر  ! وسأضع رابط المقال لمن يشاء .
مطلوب منكم الآن رغم فرحتكم الغامرة العامرة .. الهدوء والسلام !
مصر أمّكم الوفيّة تحتاج أياديكم البيضاء , فلا تخيبوا آمالها فيكم .
لاتتركوا الفاسدين يستغلون اللحظة فيندسوا في صفوفكم .
حذاري من الإخوان المُسلمين  !
حذاري من مغيري جلودهم حسب الطلب .
حذاري من المؤدلجين الذين يحاربون طواحين الهواء من العالم الحرّ الذي وقف بكل ثقلهِ وإعلامهِ مع ثورتكم البيضاء وحذّر النظام من الإستهتار بدمائكم .
إجعلوها ثورة مصرية , لا شرقية ولا غربية , ولا إسلامية .. بل علمانية ليبرالية تقدميّة  !
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=245556
***************
الخلاصة
المفاجئة والعبقرية المصريّة في 30 يونيو ,تكمن هاهنا :
شعبٌ يتمّرد ( ويُعلن موعد تمرّدهِ قبل 3 أشهر ) على رئيسهِ الإسلامي المُنتخب ( محمد مرسي ) , الذي أخّلَ بوعدهِ وحنثَ بقسمهِ و تصرّف خلال عام كامل كرئيس لحزبهِ وجماعتهِ من دون باقي المصريين .
وجيشٌ (وقائدهِ ) يستجيب لصوت الشعب الصارخ ويقف الى جانب الملايين الهادرة , عندما لا يُذعن الرئيس لمطالبها ويتجاهلها كلياً .
لشعب مصر النبيل الأصيل أقول : ستقطفون ثمار تضحياتكم قريباً .
الغدُ سيكون لكم , وها أنتم تعودون كسابق عهدكم الى موقع الطليعة والريادة , لتشعوّن حضارة وعلماً وفنّاً وأدباً على شعوب المنطقة المقتفية لآثاركم .
فلا الإتحاد الأوربي والولايات المتحدة من جهة , ولا الأعداء الخارجيين والداخليين (الصغار) من جهة اُخرى , ولا الجنّ الأزرق نفسه قادر على ليّ إرادتكم !
ولإخوانجية مصر الذين مازالوا يقرقعون بطبول الحرب وخطب وعّاظ الكفارات,عليهم إستغلال الفرصة السانحة لعودتهم الى جادة الحقّ والصواب ,أقول لهم ما قالهُ (( فريدريك نيتشه )) :
لا راعٍ ولا حفّار قبور اُريد أن أكون
هذهِ آخر مرّة أتحدّث فيها الى ميّت  !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
30 يوليو 2013

74  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: هذهِ هي البرغماتية الإسلاميّة الإخوانجيّة , وإلاّ فبلاش ! في: 12:39 07/07/2013
تحيّة للجميع
1/ هناك غلطة مطبعية في نهاية المقال ... حظة ... والصحيح ... حطّة4
2/ هذا الرابط المقصود في المقال , الذي يقتل فيه الإخوانجي زميله ليتهم الشرطة المصرية
http://www.youtube.com/watch?v=6XHoNJKn4ig&feature=youtu.be
3 / عرضت قناة العربية أثناء إرسالي المقال شريط جديد يظهر فيه الإسلاميين يرمون بشباب من مُعارضيهم من فوق السطوح
أحد الشباب وهو بعمر الزهور 14 عام توفي من لحظتها وإثنان تحطمّت عظامهم ونقلوا الى العناية المركزة
ملاحظة
في كلّ ساعة تأتينا الاخبار بحدث إجرامي جديد لعصابات الإخوان  !
75  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هذهِ هي البرغماتية الإسلاميّة الإخوانجيّة , وإلاّ فبلاش ! في: 15:39 06/07/2013
هذهِ هي البرغماتية الإسلاميّة الإخوانجيّة , وإلاّ  فبلاش  !

كلّ شيء في عُرفهم جائز .
لا عقل ولا حكمة ولا ضمير يُراقب ولا حتى إحساس بشري فطري .
قتل , حرق , تدمير , تخريب .. الأمر سيّان .
يُرافق كلّ ذلك الكذب والتزوير والغشّ والخداع .
والنصّ الذي يعتمدوه في ذلك واضح , لا لبسَ فيه .
الضرورات .. تُبيح المحظورات !
معناها : الغاية تُبرّر الوسيلة / حسب ميكافيلي .
ومَن لا يُصدق هذا القول فلينظر الى طريقة تظاهرات وإحتجاجات الإخوان المُسلمين في مصر العزيزة , بعد ثورة 30 يونيو 2013
يُقدّمون صفوف من النساء المُحجبّات والمُنقبّات أمامهم , ثمّ يضربون بجُبن وخسّة واضحة , زجاجات المولوتوف وقنابل الدُخان على الشرطة والجيش , ويغدرون غدراً كبيراً .( لا أفهم كيف إنقلبت الآية ؟ )
والأنكى والأدهى وأمرّ من كلّ ذلك , هو ما عرضته العربية في شريط أخبارها قبلَ ساعات ( ولم يسعفني الحظّ لإيجاد الرابط ) , عندما يضرب أحدّ الإسلاميين زميله بطلقة في رأسهِ ويهرب ليختفي بين الجموع .
كي يكون ذلك الضحيّة .. ضحيّة الجيش والشرطة عندَ مَنْ لا يعلم !
هل ترون معي كميّة الشرف والأخلاق والمباديء العظيمة التي يستخدمها الإخوان ؟
هل هذا الذي كنتم تُنظّرون له طيلة الفترة السابقة , يا إخوان ؟
أ هكذا تريدون حُكم الشعب المصري وباقي الشعوب الإسلاميّة ؟
وأين حَديثكم عن كلام الله وحكمهِ وشريعتهِ ؟ أهذهِ الأعمال بعضاً منها ؟
هل هكذا طلبَ منكم مُرشدكم ( محمد بديع ) , ورئيسكم ( محمد مرسي ) الذي صلّى النبّي خلفهُ .. في أحلامكم ؟
على كُلٍ .. أنا كتبتُ منذُ الأيام الأولى لثورات الربيع العربي على الحكّام العسكر الطغاة .
أنّ شعوبنا المسكينة البائسة , سرعان ما ستحتاج لثورات جديدة على تجّار الدين البُغاة !
لأنّهم هم حجر العثرة الرئيس , والعقبة الكأداء في طريق نهضة شعوبنا .
وهاهو شعب وادي النيل العظيم يقوم كعادتهِ رائداً لشعوب المنطقة .
وحتى لو أسمى العالم كلّهُ ذلك الحدث المصري .. إنقلاباً عسكرياً
فأنا أقول : إنّهُ إنقلاب ناعم جاء تلبيةً لمطالب غالبيّة الشعب , بعد أن عيلَ صبرهُ على حُكم الإخوان ومُرشدهم الظلامي .
فهذهِ ثمّة حالة مصرية خالصة تستحق التدريس , في الأكاديميّات .
فقد حاول الشعب المصري بكلّ فئاتهِ , إقناع الرئيس الإخواني أن يكون رئيساً لكلّ المصريين . لكنّهُ أبى وإستكبر وقرّر أن يخضع لأوامر مرشدهِ ويقسم الشعب الى صنفين : أتباع مؤمنين , ومُعارضين كُفّار !
********
وبما أنّ الذي قاد الى وصول محمد مرسي أصلاً هو ذلك الوضع الغريب العجيب , أن يكون الشعب المصري بين مطرقة العسكر وسندان الإخوان
فإختار الشعب , أهون الشرّين في ظنّهِ يومها .
فقد آن الأوان اليوم كي تلتف غالبية الشعب على شخصية ليبرالية علمانية عقلانية ذات ماضٍ معروف . لتتجنّب ما حدث مع حمدين صبّاحي مثلاً في الإنتخابات الماضية . عندما ضاعت ملايين الأصوات بينه وبين أحمد شفيق , كانت لو توّحدت ستكفيهم كثيراً شرّ الإخوان .
لكن مع ذلك أقول , رُبّ ضارةٍ نافعة !
فلولا وصول الإخوان الى َسدّة الحُكم , ولولا أدائهم السلبي المُتخلّف بتعطيل جميع جوانب الحياة الحديثة , من السياحة والثقافة والإعلام والفنّ وكرة القدم , الى باقي تفاصيل الحياة التي يعشقها المصريّون .
وحتى الإقتصاد إنقلب بفعل أداء الإخوان الى محض شحاته من دول الخليج والعالم , وتراجع الإقتصاد المصري في التصنيفات الدولية .
لولا كلّ ذلك وغيره لما إقتنع المواطن العادي البسيط بضرورة عزل الدين عن السياسة !
نعم الدين , توّقفت تجليّاتهِ وأوامره ونواهيه قبل 14 قرن .
لكنّ العلم مُستمر بالتقدّم , وهو يكتشف يومياً ما يُسعد الإنسان في هذهِ الحياة !
لا عزاء للإخوان , فقد حكمتم , فإستأثرتم وأسأتم أيّما إساءة .
وآن الأوان لشباب الإخوان أن يتخلّصوا من قيود المشايخ ليندمجوا بباقي فئات شعبهم المصري الجميل الطيّب المُحّب للحياة .
وأنا على يقين راسخ , أن لعموم الشعب المصري من التأريخ والحضارة والحكمة والطيبة , ما يكفي لينال حتى أكثر النفوس حظةً ووضاعة .
وكلّ ثورة على الظُلم , والشعب المصري الجميل بخير !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
6 يوليو 2013
 

76  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 5 في: 17:06 24/06/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 5

على الجزءِ الرابع من هذهِ السلسلة ,علّق الزميل الكاتب الليبرالي (أنيس عبد القادر) ,مؤكداً على مفهوم النرجسيّة في الشخصية الإسلاميّة !
وعلى دأبي المُعتاد بالإستفادة من كلّ المداخلات النافعة , فأنا أقوم بإعادة عرضها على الجمهور في الأجزاء اللاحقة , لتعّم الفائدة والنفع للجميع .
يقول أنيس :
حتى دون الخشيّة من الوقوع في خطأ التعميم , يُمكننا القول أنّ إنفصام الفرد المُسلم يتحوّل غالباً الى إنفصام المجموع ,معناها المجتمع أوالأمّة .
وخير مثال على ذلك : أنّ قول (محمد عبده)  الشهير
(( وجدتُ الإسلام في الغرب , ولم أجد المُسلمين ... الخ ))
ورغم إنفصاميّة الرجل الواضحة من هذا القول ,فإنّ الغالبيّة ما زالت تقرأهُ بنرجسيّة مرضيّة واضحة للعيان .
في محاولة لإقناع النفس بأنّنا فعلاً خَير اُمّةٍ اُخرجَت للناس ( لكن في حالة تطبيقنا لتعاليم الدين ) !
هذا يقودنا لإستنتاج مهم (حسب أنيس) يفضح إنفصاميّة المُسلمين مرّتين.
 1/ فمن الجهة الأولى يعتقد عامة المُسلمون أنّ الإسلام هو الأكثر سعةً ورحمة والأرقى أخلاقاً من جميع الأديان المعروفة . ربّما أفضل حتى من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ( باريس 1948 ) .
ورغم إعتقادهم هذا ,فهم يعترفون بأنّ تخلفّهم الحضاري عن الركب العالمي ,ما كان ليحصل إلاّ لأنّهم لا يعملون ولا يتمسكون بدينهم .
فأيّ حالة هذهِ تضعهم في خانة (المجانين)وليس فقط في خانة المُنفصمين.
إذ كيف يُعقل أن يكون بين أيادي الشعب الدواء الشافي الوافي الكافي ويرفض العلاج بهِ طيلة 14 قرن ؟
كيف يُقّر إنسان عاقل ,بأنّهُ يعلم بالضبط ما هو دواء علّتهِ , لكنّه لا يستعمله رغم توّفره مجاناً ؟
إلاّ اللّهم إذا كان الدواء مُنتهي الصلاحية ( إكسباير ) ,أليس كذلك ؟
2 / من جهة ثانية ,هذا الغرور والنرجسية التي لا تفارقنا عندما نعتقد يقيناً أنّ أخلاق الغرب ( الحميدة فقط ), هي أخلاق الإسلام .
وكأنّ حرية الاعتقاد والتعبير والإبداع ,هي من صميم الإسلام .
وكأنّ حقوق المواطنة والمساواة بين الناس مهما إختلفت أعراقهم وأديانهم وأجناسهم وثقافاتهم هي حصراً من الإسلام .
وكأنّ كلّ العلوم والفنون والفلسفات الإنسانية منبعها الإسلام .
وتلك ( الصفر ) التي إخترعناها كانت أساس كلّ تطوّر وإزدهار في هذا العالم .(مازال الهنود يعتقدون أنّهم إكتشفوا الصفر قبل العرب بكثير)
نعم مجتمعاتنا مريضة ,والمصيبة أنّها لا تدري أنّها مريضة ! / إنتهى

*******
 في الواقع مداخلة الزميل أنيس أعلاه رائعة و صريحة , ورغم قساوتها قليلاً (في مفردة واحدة) , لكنّهُ ربّما يُفضّل إسلوب الصدمة على إسلوب المُجاملة والتبسيط الذي أتبعهُ ( رعوداً وصواعق يجب أن نتكلّم الى الحواس المُرتخيّة / نيتشة ) .
ورغم إسلوبي الليّن ,فلَم أسلم من ألسنة بعضهم ,وفي نفس الموقع الذي ورد فيه تعليق زميلي أنيس . ما يدفعني لإعادة النظر في نشري الأجزاء القادمة هناك .
لأنّي صادقاً أسعى الى تنوير مجتمعاتنا البائسة , وإنبعاثها من ركودها وسُباتها . والتخلّص من روح الكراهيّة والطائفية التي سادت اليوم .
( سترون في الرابط الأول مثلاً إحدى جرائم تلك الكراهيّة ) .
وأبداً لا يعنيني الدخول في مُهاترات ( مع القوم ) . فلا أخلاقي مثل أخلاقهم , ولا لساني مثل ألسنتهم السليطة البائسة  !
وعودة الى موضوعي الذي إنقطع بذكري لذلك السبّاب .
أقول : لاحظوا الحالة اليوميّة التالية تحدث وتُصادف الجميع .
برنامج إذاعي أو تلفازي , يجمع بين مشايخ من مذهب واحد أو من مذاهب مختلفة ( يخطر ببالي الآن برامج قناة المُستقلة في رمضان )
يتحدّث المشايخ والعلماء ( مع تحفظي الشديد على الكلمة الأخيرة )  في عشرات الحلقات ومئات الساعات , عن أحوالنا وسوء ما وصلنا إليه جرّاء فرقتنا وإبتعادنا عن تطبيق تعاليم الدين .
ولا واحد منهم إعترف أو حتى ناقش إمكانية كون تلك التعاليم متناقضة أصلاً ,أو صعبة الفهم ( حتى على العربي ) أو مستحيلة التطبيق أو غير واقعيّة ولا عملية !
ولا واحد منهم ( في حالة إختلاف المذاهب وتمسّك الكلّ برأيهِ ) ناقش أنّ العلّة قد تكون من النصّ الأصلي  !
الكلّ يذهب كأسهل طريقة لطمر الرؤوس في الرمال ,الى القول أنّ التأويل الفلاني خطأ ,والصحيح هو عكس ذلك حسب فلان الفلاني .
وهذا يشبه عندي في كرة القدم , أن يتناقش جمهور الفريق العراقي عندما يخسر ( مع عُمان مثلاً ) في كلّ شيء من إنحياز الحكم الى تشجيع الجمهور الى سوء المدرّب الأجنبي الى ضعف الخطط والتبديل.. الخ
ولا يقربون ذكراً لنقص الموهبة أو فساد الإتحاد العراقي , أوضعف البنية التحتية , وإنشغال الناس بالزيارات المليونية , والساسة وتجّار الدين  بفسادهم وسرقاتهم .
المشكلة الأهمّ التي أؤكد وأتسائل عنها دوماً :
متى سنعترف بسلبياتنا ومشاكلنا لأجل معالجتها بالطرق العلمية الصحيحة ؟
ماذا ينفعنا لو بقينا قرون عديدة اٌخرى نُلقي بفشلنا على الغرب الكافر المُتآمر علينا طيلة الوقت ؟
إنظروا الى حادث الأمس في مصر العزيزة التي كانت توصف بالجمال والمحبّة والضحكة الحلوة والأدب  والفنّ الجميل .
ستجدون في الرابط الأول الحديث عن مقتل زعيم الطائفة الشيعية الشيخ حسن شحاته ومعهُ ثلاثة آخرين في الحُسينية (البيت) الذي أنشؤوه في قريتهم .وفي قناة العربية عُرضت أمس الطريقة البشعة لسحل جثّة أحد الضحايا . فمن أوصلنا الى ذلك ؟ هل الأمريكان والصهاينة ؟ يا عجبي !
في النهاية , نحنُ أنفسنا ومبادئنا وأخلاقنا وأعمالنا مسؤولة عن سلبياتنا ومشاكلنا من جهة ,وعن النهضة التي نحلم بها ونبتغيها من جهة اُخرى .
*****
وعودة الى سلسلة موضوعنا ( الإنفصام ) , أضيف اليوم الحالة المُهمّة  التالية :
إنّها عن حالة وطريقة تفكير (( المُهاجر المُسلم )) الى الغرب الكافر !
فمن جهة : هو يلجأ هناك لنيل الحرية والكرامة والرفاهية الإقتصادية التي حُرِمَ منها ( والمفقودة أصلاً ) في بلدهِ المُسلم .
ومن جهة اُخرى : كثير من المهاجرين يعتبرون دولة المهجر هي دار كفر ينبغي العمل على تدميرها بشتّى الوسائل . حتى ولو بالدعاء بفنائها وذلك أضعف الإيمان .
فكيف يستقيم الأمر ؟ وكيف لا تتشظى شخصية المُسلم عندما يعيش في دولة تنعم عليهِ وعلى أهلهِ وعائلتهِ , الى درجة يمكنه إرسال الفائض من حاجتهِ الى أقاربهِ في دولتهِ الأمّ .
في حين هو يكره ويحتقر ويحقد على تلك الدولة التي آوته , ويتمنّى زوالها  !
ومن المسؤول عن تلك الأفكار السوداء سوى المشايخ ؟
لأنّهُ لو قلتم لي الشخص نفسهُ يفهم العداء الغربي لنا ويُقرّر الإنتقام .
سأقول أيّ إنسان عاقل ذلك الذي يهاجر ويخاطر بحياتهِ للوصول الى دولة يظّن أنّها تتآمر على المُسلمين طيلة الوقت ؟
القضية واضحة لا تحتاج الى الكثير من التنظير , العقائد والأيدولوجيات الشموليّة , التي تدعو الى نبذ وكراهية الآخر هي المسؤولة .. لا ريب !
******
والحالة الأخرى التي  أوّد الإشارة إليها اليوم , وتوّلد الإنفصام في شخصية الكثير من المُسلمين , هي قصّة ظهور المهدي المُنتظر !
حيث تمّر علينا هذهِ الأيام مناسبة مهمة جداً وعزيزة عند عموم إخوتنا الشيعة وبالأخص ( الإثني عشرية ) منهم .
حيث يعتقدون أنّ ( محمد بن الحسن المهدي العسكري) هو المُتمّم لسلسلة الأئمة ,أو هو الإمام ( الإثنا عشر ) الذي إختفى في منتصف شعبان قبل أكثر من ألف عام . وسيأتي يوماً ما ( ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً , بعدما مُلئت ظلماً وجورا )  !
الفكرة ليست غريبة عن غالبية الأديان والطوائف .
لكن الغريب في حالتنا , أنّهُ كلّما ظهر شخص وإدعى أنّهُ هو ذلك المهدي المُنتظر , إلاّ وقامت عليه الجموع بقيادة المشايخ طبعاً فأردوه وقتلوه شرّ قتلة .
ماذا يعني ذلك في المفهوم الجمعي للشعوب ؟
يعني أنّهم لا يُصدّقون تلك الفكرة أساساً , أي أن يختفي طفل مئات السنين في سرداب معيّن , ليعود ويظهر ( وربّما في يدهِ كومبيوتر) خُزنت عليه كلّ حركات الدنيا من ساعة إختفاءهِ حتى ظهورهِ الموعود .
وأجمل نكته في هذا المجال ( لا أتذكر الآن مصدرها ) هي قصة ذلك الرجل الذي وصل الى مطار طهران وتأخّر نزوله من الطائرة بسبب نومهِ . فجائتهُ فرقة من الزبانية العُتاة فأبرحوهُ ضرباً ولكماً . ولمّا فاقَ من غيبوبتهِ في المستشفى سألهُ الطبيب ماذا قُلتَ لهم لتنال ما نلت ؟ فأجابه : سألوني عن إسمي فأجبتهم , أنا المهدي المُنتظر !

*************
الخلاصة
1 / عموم المنطق الإسلامي المشايخي والشعبي يعتمد على جوهر الفكرة التالية :
الإسلام خير دواء وعلاج لمشاكلنا وعللنا !
لكنّنا تركناهُ لعلّة فينا ,أو مؤامرة غربية صهيونية علينا ,أو ربّما سوء فهم وتفسير النصوص رغم أنّها بمتناولنا بالعربية ولمدّة 14 قرن .
يا وجعَ قلبي على المُسلم البنغالي والماليزي والنايجيري ,ماذا يفهم إذاً ؟
ولا إنسان يُلمّح لإحتمالية خطل النصّ نفسه أو تناقضهِ مع حاجاتنا.
2 / فائدة مهمة أرجوها من كتابتي لهذهِ الورقة , هي الإنتباه الشديد لتناقضاتنا من مختلف جهاتها , والتي تؤثر في شخصيتنا الإنسانية فتسحب منها كلّ ما هو جميل وتستبدلهُ بما هو قبيح وشنيع .
كما شاهدنا في عشرات شرائط اليوتيوب من العراق وسوريا ومصر
وباقي البلاد الإسلامية .
ملاحظة : للأحبّة المتابعين , سأتوقف بضعة أسابيع في إجازتي السنوية وأتابع بعدها بإذن العقل  !

************
 الروابط

الأوّل / مقتل زعيم الطائفة الشيعية في مصر / الشيخ حسن شحاته
http://www.aljeeran.net/inp/view.asp?ID=11619





تحياتي لكم

رعد الحافظ
24 يونيو 2013
77  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 4 في: 15:42 23/06/2013
الصديق العزيز / اُوراها
مرحباً بحضورك الجميل
أولاً : أوّد القول بأنّي أرسلتُ تعليقاً ثانياً في الجزء السابق ( الثالث ) رداً على مداخلتك الكريمة
أطلب فيها الأذن منكَ بنشر مختصر  من مداخلتك تلك في هذا الجزء الرابع , وقد فعلتُ دون أن أعلم بعدم نشر ذلك الجزء .. فعذراً
ثانيا : فكرة الكتاب , جميلة وقد راودتني منذ أوّل جزء . وهذهِ ليست المرّة الأولى , فبين أوراقي اليوم مسوّدة كتاب سبق أن فكرتُ بنشره
تحت عنوان 2041 ... على ان أنتهي منهُ عام 2014 لتكون التسمية على طريقة الكبير / جورج اورويل
ويتناول ذلك الكتاب القضية الأهمّ في شرقنا الأوسط / ألا وهي قضية السلام طبعاً , وما سيتبعهُ من نهوض شامل لمجتمعاتنا البائسة
****
اُصدقك القول : عندي ما يُسمى عقدة النجار , الذي يُصلح بيوت غيره وبابه مخلوع
أقصد أنا أقرأ واُعلّق وأناقش وأختصر وأنشر خلاصات العديد من الكتب كلّ عام , ولي ما يقرب من 400 مقال في مختلف المواضيع
لكن عندما يصل الأمر الى ( كتابي ) , أقول لنفسي : ومن سيقرأ كتابكَ يا رجل ؟ فالزمن زمن المقالات السريعة المُختصرة
والعصر عصر الأنترنت وملايين الكتابات التي تحتاج روابط من اليوتيوب وكوكل و غير ذلك .
وهناك مشكلة ثانية / هي أنّي أعيش في السويد وكتابتي بالعربية , والكتاب الورقي  كما نعلم , يحتاج دعم
والدولة السويدية على حدّ علمي تدعم الكتابة في كلّ اللغات
لكن هناك حلقات وسطية ( كالناشر  العربي وما شابه ) هي التي تُسيطر على الأمور
****
على كلٍ طلبك على العين والرأس وهو اُمنية شخصية لي بأن أترك كتاب قبل رحيلي عن هذا العالم
ليس لتخليد إسمي لكن لترك شيء ينفع البشرية حسب ظنّي ... (( وقد )) اُكمل يوماً هذا الطريق  ! تقبّل محبتي ........ رعد الحافظ
78  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 4 في: 16:52 22/06/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 4

مقدمة
في الأجزاء الثلاثة السابقة , عرضتُ بعضَ أسباب إنفصام الشخصية المُسلمة . وأهمّها على الإطلاق تناقض النصوص الدينية ( من داخل السوبر ماركت الديني ) , وما يطلبهُ تجّار الدين من العامة من جهة .
مع حقيقة الفهم والفعل وطبيعة تطوّر الأشياء والحياة على أرض الواقع , من جهة ثانية .
كأن يُخبرنا شيخاً ما , بأنّ هذه الحضارة الغربية وكلّ ما وصلوا إليه هي رجسٌ من عمل الشيطان .
لكن في نفس الوقت ( الله ) قد سخّر هؤلاء الكفرة  لنا ولخدمتنا . وما علينا إلاّ الحصول على كلّ شيء منهم , ثم لعنهم ليل نهار والدعاء عليهم بالفناء كقردة وخنازير  !
فتخيّلوا الشخصية الناتجة عن مثل هذا التفكير .
( شاهدوا الرابط الأوّل / على سبيل الضحك على تفكير الاشياخ )
وهذا كُلّهُ يُختصَر حسب تعبير أحد الأصدقاء الذين علّقوا على الجزء الثالث من هذهِ الورقة , وهو السيد ( أوراها دنخا سياوش ) , بأنّ هناك أصلاً (( إنفصام في القاعدة الفكرية للمسلم ))  !
وهذا ينعكس على تصرفاته في المجتمع الذي بدوره يقبل هذه التصرفات باعتبارها نابعة من هذا الفكر .
وقد لايفهم البعض ما نعنيه بلفظة الإنفصام هنا ,أو يظّن أنّ قصدنا منها يشمل كافة مظاهر المرض تظهر على كلّ شخص مُسلم .
وعندما يجد أنّ بعضاً من تلك المظاهر غير ظاهرة عليهِ شخصياً يظّن أنّ كلامنا هو مجرّد هواء في شبك .
لذا تقتضي الضرورة توضيح مُبسّط لمعنى الإنفصام المقصود هنا .

*************
الفصام أوالإنفصام أو الشيزوفرينيا Schizophrenia
بالأصل هو مرض دماغي مُزمن يَصيب عدد من وظائف العقل , فتحدث إضطرابات وجدانية وسلوكيّة وفكرية وعقلية , تتفاوت حدّتها حسب تحمّل المرء وتربيتهِ الاُسرية وتكوينه النفسي والثقافي .
وقد تصل الامور الى حدّ الهلوسة , أو الحديث والضحك مع النفس
( ليس كما يحدث أحياناً لجميعنا ) , لكن بطريقة كأنماّ هناك شخص جالس بقربه يحدّثه .
ومن أعراض الإنفصام : إضطراب تفكير المُصاب , وفقدانه السيطرة على التفكير بشكل واضح ومنطقي ومترابط .
أو يشعر بأنّ كائناً فضائياً ( ملاك أو شيطان ) يتحكم بأفعالهِ وأفكارهِ.
أو يشعر بأنّ الآخرين يتآمرون عليه ويزرعون أفكار مُدمّرة في عقلهِ .
أو أنّ الشيخ (الفلاني) عندما تحدّث في التلفاز ,كان يقصدهُ شخصياً  !
ومن مظاهر الإنفصام الأخرى , إضطراب المشاعر عموماً والتبلّد الوجداني أحياناً واللامبالاة لحدث مهم .. كالموت .
وكذلك ضعف الإدراك أو رؤية أشياء غير حقيقية , وتباين السلوك , كتغيير تعابير الوجه بطريقة دائمة , وقد يصل الامر الى الإكتئاب .
وهناك حالة مهمة هي قيام المرء بكل ما يُؤمر بهِ دون نقاش وكأنّهُ بلا إرادة !
(حاولوا مقارنة الجملة السابقة مع إصغاء العامة للمشايخ في صلاة الجمعة مثلاً ,أو تفجير الإنتحاري لذاتهِ بعد سماعهِ فتوى حقيرة ) .
بالطبع ليس بالضرورة أنّ كلّ ما فات ( وغيرهِ كثير) , موجود في كلّ شخصية مُسلمة مؤمنة . لكن مظهر واحد أو أكثر موجود في الغالبية حسب ظنّي  !
( المصدر : ويكيبيديا مع التصرّف )

*************
وعودة الى أسباب إنفصام الشخصية المُسلمة , نضيف اليوم ما يلي :
هل المثليّة الجنسيّة حرام أم حلال ؟
لا يختلف إثنان في الإسلام على تحريم المثليّة والشذوذ الجنسي .
أو هكذا كنتُ أظّن ! وقد كتبتُ مراراً ضدّ إنفلات الحُريّة من عقالها الى درجة أن تكون المثليّة حالة مقبولة ,بل يُشجّع عليها في بعض المجتمعات الغربية , بأن تُسّن القوانين الحمائية لهم ويُعاملون كزوج وزوجة !
وغالبيتنا يعرف موقف رجال الدين الإسلامي من المثليين بالرفض المُطلق ,الى حدّ التجريم .
(والمفروض أنّنا نُدهش لسماع خبر أنّ أحدهم مثلي الجنس )
بل أنّ تظاهرات المهاجرين المسلمين في الغرب الكافر ,قائمة ضدّ هذهِ الظاهرة المقيتة .
لكن لنصغي للإمام الداعية المُسلم / الأمريكي الأسود عبدالله , الذي يُجاهر بمثليّتهِ ويقدّم رؤية خاصة حول الإسلام والمثليّة , تستند الى القرآن نفسه  كما يقول :
(( لطالما كنتُ ناشطاً في الدفاع عن حقوق المثليين . وعندما تحوّلتُ الى الإسلام , إلتقيتُ بالعديد من المثليين المُسلمين . ما ساعدني على تقديم دراسة حول التأويل الإيجابي للمثلية في القرآن .وما توّصلتُ إليه , هو أنّ اللغط في التأويل . إذ أنّ مُفسّري القرآن يضعون تفسيراتهم الخاصة بينما القرآن لا يتحدّث مباشرةً عن المثليين إنّما يُشير الى قصةِ لوط .
واللغط هو حول إستخدام اللواط كإسلوب تعذيب وليس كعلاقةِ حبّ ))
تقول المذيعة التي تقرأ الخبر ( وفاء شباعي ) ما يلي :
عبدالله ذهبَ أبعد من ذلك في تأويلهِ , إذ يقوم بتزويج المثليين حسب الشريعة الإسلامية .حاولنا الإلتقاء ببعض هؤلاء دون جدوى فهم لا يجرأون حتى الآن على الظهور أمام الكاميرة , لأسباب في معظمها إجتماعية ودينية . الرابط الثاني
************
في الواقع , إنّ ( قصة الإمام عبدالله ) ذكرتني بطريقة تعامل الكنيسة في الغرب عموماً مع مثل هذهِ القضايا .
إذ غالبية الكنائس أخذت على عاتقها موقفاً عاماً مؤدّاه أن تتماشى مع الرأي العام للجمهور . كما نسمع في قضايا الإجهاض والمثلية وزراعة الإجنّة والتخصيب الصناعي والإستنساخ البشري وحتى ال Big bang
القصد من هذا السلوك هو الوصول الى حالة (الدين لله والوطن للجميع )
ولا أظّن أنّنا سننجح يوماً ,ما لم نتبّع ذلك الطريق العلماني .
وفي كلّ الأحوال فمشايخنا صاروا كما نرى اليوم برغماتيين أكثر من ميكافلي , أو جارلس بيرس ( مبتكر المصطلح ) ,وبإستطاعتهم  قلب الأبيض أسوداً لو شاؤوا وإتفق ذلك مع مصالحهم المادية .
فلماذا لا يُسارعون اليوم لعزل الدين عن الدولة في دكاكينهم الخاصة , ومن يرغب ببضاعتهم , يمكنه الوصول إليهم دون عناء .
لكن في حالة العكس وإصرارهم على البقاء وتسيّد الساحة السياسية والإقتصادية والإجتماعية  فمصيرهم معروف , مزبلة التأريخ لا ريب !

************
الخلاصة
عند إطلاعنا على بعض مظاهر الفصام , نجد أنّ من بينها حالة اللامبالاة أو عدم الإكتراث , لحوادث مهمة تحصل في محيط الشخص , أو بعيدة ويسمع عنها .
فإنظروا اليوم الى حال الغالبية المسلمة , وقد تشبعّت بمناظر وأخبار القتل والموت ( في سوريا مثلاً ) , حتى غدت لا تهتم كثيراً بها .
وحتى عند قتل الحيوانات , قد تصل الوحشيّة فيها وعدم الإكتراث بالحيوان , الى نوع من إنفصام الشخصيّة .
(قبل مدّة قرأتُ خبر إمتناع شركات اُسترالية بتصدير المواشي الى مصر لغضبهم من فلم يصوّر الوحشية التي يُعامل فيها الحيوان قبل ذبحهِ)
أمّا عن الكوارث التي تحصل خارج ديار المُسلمين , فحدّث ولا حرج
عن مقدار اللامبالاة بها .
بل أن بعض المشايخ يُظهرون فرحتهم  وغبطتهم الكُبرى بزلزال أو تسونامي أو حريق غابات أصاب القوم في دار الكفر .
و لا تسألوا عن شيء أكثر إحتقاراً في نظري من التشفّي بمصائب الآخرين , أو الوقوف بلا حراك , أمام ضحيّة وجلادها  .
فأي شيء يقوم به المشايخ الكرام , لا يدعو الى الإنفصام  ؟
 
***************
الروابط

الأوّل / للضحك , أحلام عن محمد مرسي العيّاط
https://www.youtube.com/watch?v=iVws4l2xJL4&feature=youtube_gdata_player

الثاني / إمام مسلم أمريكي مثلي ,يزوّج المثليين المُسلمين
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/06/130621_usa_gay_muslim_imam.shtml


تحياتي لكم

رعد الحافظ
22 يونيو 2013

79  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / العزيز ... أوراها ... ثانية في: 16:09 21/06/2013
نسيتُ القول / أنّهُ يسعدني إستخدام مصطلحك المختصر عن
 انفصام في القاعدة الفكرية للمسلم
كونه سيختصر لي كلام طويل , وسأورد ذلك في الجزء الرابع من بعد موافقتك
تقبّل محبتي
80  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 3 في: 16:02 21/06/2013
الصديق المُحترم .. أوراها
أشكركَ كثيراً على مداخلتكَ الصريحة النافعة
في الواقع , في عموم المشهد الإسلامي , لو شئنا الخلاصة الصريحة سنجد هناك ثلاث أطراف
الطرف الأول / النصوص الدينية
الطرف الثاني / المشايخ ورجال الدين الذين يستخدمونها حسب مصلحتهم
الطرف الثالث / الناس الذين يتّبعون الدين ورجالهِ
****
فلو قلتُ لكَ الآن أنّي أستطيع تغيير الطرف الأول , سأكون كاذباً .. أو حالماً على الأقل
فالنصوص المقدّسة خط أحمر عند الأتباع عموماً
حسناً / ماذا يُمكنني فعلهُ أزاء ذلك , هل أبقى صامتاً ؟
بالطبع كلا , أحاول التأثير على الطرف الثاني / رجال وتجّار الدين
فهؤلاء بيدهم جعل الأبيض أسوداً والعكس . لماذا ؟  لأنّ النصوص الدينية نفسها صارت كسوبر ماركت
يدخلها الإنسان فيجد كلّ الأشياء وكلّ الألوان والأحجام والأوزان
معناها / وهذا  ما أريد الوصول إليه بطريقتي / تحميل رجال الدين المسؤولية عمّا يحدث في حياتنا
وأسهل طريقة بيدهم هي تعطيل النصوص ( البائسة والسلبية ) وتفعيل النصوص ( السلمية الإيجابية ) ... لأجل مصلحة المُسلم نفسه أولاً
وكمثال بسيط واضح / رجال الدين يدعوننا للقتال ومجابهة الكفار على حدّ تعبيرهم
لكن ذلك الغرب الكافر يمكنه إفنائنا لو شاء بضغظة زر
فمن مصلحتنا إذاً أن يُرشدونا لطريق السلامة والتسامح مع الغرب ... بدل طريق المجابهة
تقبّل محبتي .......... رعد الحافظ
81  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 2 في: 22:28 20/06/2013
الصديق العزيز / برديصان , أهلاً بحضورك الكريم
مداخلتك كالعادة صريحة نافعة لتشخيص أحوالنا البائسة
في الجزء الثالث من هذا الموضوع / وقد أرسلته للنشر قبل قليل
ذكرتُ حالة جديدة ( قد تكون ذكرتها أنت هنا في تعليقك الكريم ) حول قضية الجنس والمتعة ومفهومها الخاطيء المزدوج
فللذكر هي مباحة وعلى مصراعيها , لكن للأنثى عيب وحرام , و يلجؤون لختان الإناث في بعض البلاد كي لا تقترب المرأة من المتعة
تناقضات فاضحة تفصم شخصية المسلم / حيث يسمح لنفسه بالمتعة لكن يستكثرها على التي ينام معها ويعتبرها عيباً كبيراً
أشكر متابعتك لما أكتب وأتمنى ان أبقى عند حسن ظنّك
رعد الحافظ
82  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 3 في: 18:51 20/06/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 3

أولاً / الطائفية
ذكرنا في الجزء الأوّل والثاني من هذهِ الورقة العديد من أسباب إنفصام الشخصية المُسلمة , مع ذكر الأمثلة الواضحة في كلّ حالة .
وفي هذا الجزء الثالث , سنتناول في القسم الأوّل  منهُ
أهمّ  وأوضح ظاهرة في الوقت الراهن تفصم بل تُدّمر و تُشظّي شخصية المُسلم العادي .ألا وهي الطائفية المقيتة الكريهه البغيضة .
فجميعنا نسمع ليلَ نهار , المشايخ والأشياخ والسادة وآيات الله , يتحدّثون عن الإخوّة الإسلاميّة . وجميعهم يُردّد الحديث التالي
(( كلّ المُسلم على المُسلم حرام : دمهُ ومالهُ وعَرضهُ ))
وبعد فاصل إستراحة تبدأ النغمة التالية تطرق أسماع المشاهدين الكرام وتلك النغمة ما هي إلاّ حديث الفرقة الناجية الذي يقول :
(( ستتفرّق اُمتي الى بضعٍ وسبعين شُعبةً .. كلّها في النار , إلاّ الفرقة الناجية )) .
حسناً : هاتوا لي شخصية واحدة حتى لو شُكلّت من ألياف زجاجية , أو كانت فولاذية الصُنع والتكوين,لا تتشظى جراء تلك الأقوال المتناقضة .
وما على القاريء الكريم إذا أراد التأكّد ممّا أدعي , إلاّ أن يُشاهد حلقة من برنامج الإتجاه المُعاكس , كأن تكون الأخيرة  ليوم الثلاثاء 18 يونيو 2013 على سبيل المثال , لا الحصر .

************
فتاوي سُنيّة مقابل دعاوي شيعية !
كلّ دعوة شيعية لحماية مراقد الأئمة المقدّسة ( في سوريا مثلاً ) تقابلها فتوى لجهاد سنّي بالمال والنفس لحماية أهل السنّة والجماعة .
ولو قال الواحدُ منّا / إنّ الإسلام .. إسلاميين , شيعي وسُنّي  !
قامت الدُنيا علينا وشُحذت الألسنة التكفيرية السليطة لإباحة دمائنا .
وحتى الأكثرُ لباقة من هؤلاء سيقولون : بل الطائفية فايروس إخترعهُ الأمريكان والصهاينة وزرعوه في جسم المُسلم التقي النقي !
بينما واقع الحال يقول إنّ الطائفية عميقة الجذور في نفوسنا وتصل في بعض البلاد الى درجة خطيرة . وما أن اُزيحت ( سدّادات ) الحُكم الديكتاتوري , بهبوب رياح الديمقراطيّة على المنطقة , إلاّ وإنطلقت مع دعاوي النهوض والتحرّر , كلّ مسوخ وبلاوي التخلّف والإنحطاط .
لكن هكذا هي أغلب الأشياء في الحياة , سلاح ذو حدّين  !
إنظروا الرابط الأول !

*************
ثانياً / الجنس والمُتعة !
الظاهرة الثانية التي سأتناولها في هذا الجزء وهي من الأسباب المُهمّة أيضاً لإنفصام شخصية المُسلم هي قضية الجنس في حياة المُسلمين .
وسأورد نصوص عديدة تُشجّع على الجنس والتكاثر والإستمتاع بمتع الحياة . وبعدها سأعرض ثمّة حالات على أرض الواقع تقول بعكس ذلك ويستند أصحابها على نصوص أو عادات أوتقاليد بالية .
•   تنكاحوا تناسلوا , فإنّي مكاثرٌ بكم الأمُم يوم القيامة  .
•   فأنكحوا ما طاب لكم من النساء .. مثنى وثلاث ورباع .
•   فما استمتعتم به منهنّ فآتوهن أجورهن / معناها تقنين المتعة  !
لكن من جهة اُخرى المُتعة تكون للذكر من دون الأنثى  !
أو هكذا يفهم المُتلقي ,بحيث يصل الأمر عند البعض الى ختان البنات كي يقتلوا فيها أيّ حاجة أورغبة أو متعة أو ميول جنسية  !
و إصغوا لهذا الخبر الحديث نسبياً بتأريخ الخميس 20 يونيو 2013
(( حادث وفاة طفلة مصرية ( سهير الباتع / 13 عام ) أثناء إجراء عملية ختان لها سلط الضوء مجددا على هذه القضية المثيرة للجدل في مصر.
ويرغب بعض المصريين في وضع نهاية لهذه الممارسة المحظورة قانونا، بينما يُبررها آخرون باسم الدين )) .
وإقرؤوا الأعجب والأغرب من نفس الخبر
(( ... وتقول الجدة سميحة محمد عبد الرازق التي تعيش في محافظة الجيزة ,أنّ هذه الممارسة تدّلُ على حسنِ التربية ,فهي تساعد على ضبط ميول الفتاة الجنسية )) !
هل يحتاج الأمر الى تعليق منّي ؟
إشهدوا يا ناس على أبشع جريمة في حقّ النساء !
أبشع حتى من جرائم الإبادة الجماعيّة , ترتكبها بعض المجتمعات دون أدنى عقوبة رادعة .
مع ذلك سأضيف مقتطفات اُخرى من الخبر , تثير جنون حتى الحجر
•   تقول سميحة ( نفس الجدّة الشريفة العفيفة ) مايلي :
"أُجريتُ العملية لبناتي الثلاث عندما بلغن الحادية عشرة، وأخبرتهم حينها أنّها مهمة جداً، وأنها تشبه إزالة اللوزتين."
شكراً يا حاجّة سمحية على صراحتكِ وحنيّتكِ ولطافتكِ الفائضة عن اللزوم !
•   منظمات صحية عالمية ترفض منذ وقت طويل ختان الإناث
•   يحظر القانون المصري منذ 2008 هذه الممارسة , لكنّها ما زالت منتشرة على نطاق واسع .
•   تشير التقديرات إلى أنه في بعض المناطق الريفية في مصر بلغت نسبة الفتيات اللاتي أجرين هذه العملية حوالي 75 % .
( يا إلهي على حجم الجريمة الشنيعة  ! )
•   كما ينتشر الختان في بعض المناطق الحضرية .
و من جديد أتسائل : لماذا لا تقوم الحكومة الإسلامية في مصر بتجريم هذهِ العادة علناً , وبأشدّ العقوبات المُمكنة .
كأن يُعاقب الفاعل بختانهِ ثانية حتى لو كان مختون أصلاً  !
سيقول المتأسلمون / تلك عادة في مصر وما جاورها لا علاقة لها بالإسلام وعمرها قرون طويلة .
حسناً , أنا اُصدّقكم وهذا كلام مقبول !
فلماذا إذاً , لا تصدر فتوى بتحريم تلك الجريمة , ويتبعها قانون بالعقوبة المُشدّدة تجاه عائلة الضحية والفاعل نفسه ؟
ماذا سيجيبون ؟ الوقت ليس مناسباً ولدينا الكثير من المشاكل الأهم ؟
وهل هناك مشكلة إجتماعية تفصم شخصية الشاب المُسلم , عندما يفهم أنّ متعتهِ حلال , ومتعة من ينام معها حرام ؟
أم أنّ متعة النساء عند (أشياخ الله الصالحين ), يجب أن تكون في عذاب الولادة فقط ؟
وهل يُفضّل هؤلاء مضاجعة الميّت ( كما في فتوى أحدهم ؟ )

***********
ملاحظات وخلاصة

1 / للقاريء العزيز الذي لا وقتَ لديهِ لمراجعة الأجزاء السابقة سألخص له عناوين المواضيع التي تقود الى إنفصام شخصية المُسلم
أ . تناقض التعليمات والأوامر والنواهي الدينية مع التطبيق الفعلي .
كما يحصل في الكذب والغش والتزوير والسرقة والتقاعس عن العمل , ثمّ تبرير ذلك بطرق مُخادعة بائسة .
ب . دفع وتشجيع المشايخ , الشباب على تفجير الذات , والناس على العبادات . دون أن يكونوا هم قدوة لنا في ذلك . بل نراهم سعداء أثرياء آمنين في قصورهم وبروجهم المشيّدة .
ج . التحرّش والإغتصاب الجنسي وموقف المشايخ منهُ الى درجة التشجيع عليه وإيقاع المزيد من الظلم على الضحيّة وترك الجاني بلا عقاب .
د . إزدواج المعايير وإنقلاب المفاهيم الى حدّ رهيب , كتسميّة الحروب مرّة .. غزو أو إستعمار أو إحتلال , إذا كانت علينا .
بينما هي  .. فتح أو تحرير , إذا كانت لنا .
معناها : فبشّرهُ بعذابٍ أليم , فأيّ بُشرى تلك , بالعذاب الأليم ؟
هـ . الطائفية المقيتة ,بحيث أنّ المشايخ يدعون نظرياً الى تحريم دم المسلم على المسلم ,لكن عملياً يُصدرون فتاوي القتل والتكفير يومياً على الشاشات .
و . الجنس والمُتعة في حياة المُسلم !
حيث يُحلّل ويُشجّع عليه كثيراً للذكر , والعكس عند الإنثى .
 
2 / التناقض بين العلم والمنطق والفلسفة من جهة , والدين والروحانيّات  من جهة اُخرى , هو قائم في كلّ التفاصيل والجزيئات لا ريب في ذلك عند أولي العقل والبصيرة .
فكيف سنصدّق رجال الدين, الذين على الدوام يقولون بعكس ذلك ؟
فعلى سبيل المثال / العلم والطب الحديث وصل اليوم الى إمكانية حمل المرأة بجنين ليس من صلبها .عندما تؤخذ بويضة من سيّدة اُخرى وتُلقّح خارج الرحم ثم تُزرع في رحم السيّدة الأولى التي ستنجب الجنين .
ما موقف رجال الدين من هذهِ الحالة ؟
في الواقع هناك عشرات الحالات تمّر علينا في حياتنا اليوميّة تشبه تلك .
فكيف سنتوقف عند أوامر ونواهي المشايخ بأنّ كلّ حركة وسكنة وذرة في حياتنا يجب أن تكون طبقاً للنصوص الدينية التي وضعت قبل آلاف السنين عندما لم يكن العلم قد وصل الى ما وصل إليه اليوم ؟
يقول نيتشة / في هكذا تكلّم زرادشت /  ص 536
(( والذي تعلمتهُ الرعاع في ما مضى دون براهين , كيف يُمكن دحضهُ ببراهين  ؟ ))

*********
الروابط
1 / الهستريا الطائفية في قمّة مراحلها
https://www.facebook.com/video/video.php?v=126578570879433

2 / ختان البنات في مصر
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2013/06/130620_egypt_genital_mutilation.shtml


تحياتي لكم

رعد الحافظ
20 يونيو 2013

83  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 2 في: 21:07 19/06/2013
الأخ العزيز / عدنان ساكو
شكراً لمرورك الكريم , وأنتَ كما الجميع لكَ كامل الحقّ لتقول رأيكَ فيما تراهُ صائباً لمجتمعاتنا البائسة
لكن لم أفهم فكرة نشر المقال على الفضائيات ؟
ثمّ أنّ فضائياتنا محجوزة لرجال وتجّار الدين , فكيف سيسمح أحداً بنشر ما يفضحهم ؟
تقبّل محبتي
رعد الحافظ
84  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 2 في: 17:42 18/06/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / 2

مقدمة

ذكرتُ في الجزءِ الأوّل من هذهِ الورقة أنّ من بين أهّم الأسباب التي تؤثر في إنفصام شخصية المسلم العادي , (إذ لا جدال على إنفصام  شخصية رجل الدين ) .
هي تناقض أقوال المشايخ وتعاليمهم ومطاليبهم من الناس مع سلوكهم على أرض الواقع . (معناها يأمرون الناس بالبّر وينسون أنفسهم ! )
والمُسلم العادي المسكين واقع تحت تأثير هؤلاء الكذبة الى درجة أنّهُ لا يسمح لنفسه بسؤال الشيخ الذي يفتي بتفجير الذات بين الناس :
هل أرسلتَ إبنكَ ليفعل ذلك ؟
ولماذا لا تأخذ أنتَ نفسك المبادرة فتفجّر ذاتكَ العفنة , لتُريح وتستريح ؟
كما لا يجرؤ المُسلم على سؤال أحد الدُعاة الذين ملؤوا  الفضائيات بخطبهم الرنانة عن الأخلاق الحميدة والفضيلة والزهد والتقوى والورع :
لماذا غدوتَ أنتَ  تملك الملايين , وتنصحني أنا المواطن البائس بالحّج والزكاة والصوم والصلاة ؟
أفلا تدّلني للطريقة التي أوصلتكَ الى كلّ هذا الثراء الفاحش ؟
وأيّهما يوصل لحياة فُضلى ,طريق العبادات والشعائر والخشوع والخنوع
أم طريق العمل والعلم والتخطيط والنهوض في كافة مجالات الحياة ؟
كما وردت في الجزء الأول , بضعة أمثلة واقعية تبيّن تخالف القول مع الفعل عند غالبية ذوي الحلّ والعقد في عالمنا الإسلامي .

*****
عندما تغدو حياتنا كلّها تناقضات بين الأقوال والأفعال .
وعندما يبدأ يومنا وينتهي بكذب أولي الأمر على العامّة المعمّاة .
وعندما يقولون لنا : إنّ السعادة الحقيقية ليست سوى سعادة الآخرة .
وأنّ كلّ مُتع الدُنيا حرام في حرام , وحتى الضحكة العابرة إن كانت لها علاقة بالغرب , فهي كفرٌ بواح .
بينما أولاد القرضاوي يتخرجون من جامعات ذلك الغرب الكافر , وينهلون من حياتهِ ومخترعاتهِ أحدث الصرعات !
وعندما يأمرونا بالحُسنى , ثمّ يقولون : وإن إبتليتم بالمعاصي فإستتروا
بدل أن يقنعونا بالإعتراف بالخلل ومواجهة المشاكل وعرضها علناً لأجل مناقشتها ومعالجتها لاحقاً .
وعندما تكون نصف النصوص تدعو الى الرحمة , ونصفها الآخر يدعو الى القتل وتقطيع الأوصال ( كما قتلَ النايجيري , الجندي البريطاني )
فهذا يدعو للحذر والقلق والشّك والريبة في كلّ شيء , ويتكهرب الجو العام .
وبهذا تتشظى شخصية المُسلم البائس ,بين حقٍ منشود نظرياً , وباطلٍ متوّفر عملياً أمام عينيه .
فلا يدري ماذا يصنع , ويحيرُ جواباً عن أسباب سلوكياتهِ .
وحتى هو نفسه لا يفقه ماذا يُريد !
فنصفهُ يصغي لإرشادات الشيخ الجليل ووصاياه المتشدّدة .
ونصفه الآخر يصغي لصوت الحياة والمحبة والجمال والسلام .
فكيف لا تتشظى شخصية المسلم حتى لو كانت من فولاذ وكونكريت ؟

*******************
حالة مهمة تدعو لإنفصام شخصية المُسلم / التحرّش الجنسي وموقف المشايخ منه !
المتابع للأخبار اليوميّة يُدرك يقيناً أنّ في بلادنا الإسلاميّة أعلى حالات تحرّش وإغتصاب في العالم أجمع .
لكن المُضحك المُبكي في هذا الشأن أنّ نسمع مشايخنا يتحدّثون في هذا المجال , عن بلاد الكفر والزنا فيجعلوها في أسفل سافلين .
وكلّنا يعلم أنّ في كلّ حالة إغتصاب في الغرب تقوم القائمة ولا تقعد وتتسابق وكالات الأنباء الى تغطية تفاصيلها , وغالباً تتحوّل الى فلم سينمائي . ليس الغرض منهُ الفضائح كما يسعى إليها القوم  !
بل إنصاف الضحيّة وتحريك المجتمع كلّهُ ودفعهِ للمطالبة بقوانين أكثر حزماً ضدّ الفاعلين .
بينما في المقابل , لم نسمع فتوى من شيخ  تجرّم المتحرّش أو المغتصِب وتتوعدهِ بنارِ جهنّم وبئس المصير .
بل أنّ ثمّة كاتب وداعية سعودي إسمهُ (عبدالله الداود) , دعى الشباب المُسلم للتحرّش بالنساء اللاتي يعملنّ كبائعات في الأسواق لإجبارهنّ بالتالي على إلتزام منازلهنّ .
ونقلت صحيفة فانينشيال تايمز البريطانية , بعض الجدل الدائر بعد تلك الدعوة الغريبة .
وبالطبع في مجتمعاتنا , تكون (الاُنثى) ضحيّة التحرّش الجنسي أو الإغتصاب , هي الجانيّة في نظر المشايخ وتابعيهم بإحسان .
وقد يتفاخر الجاني بين أصدقائهِ بما قام به ِ. وكلّ هذا ما كان ليحصل لولا تناقض النصوص والقوانين ونظرة المجتمع , للضحيّة والجاني .
فأيّ جريمة أكثر من تلك يُسكت عنها , لتفصم شخصية الشاب المسلم ؟
ولاحظوا ما يلي : عندما علّق على هذا الموضوع ( الدعوة للتحرش بالبائعات ) , في قناة العربية القاضي السابق الشيخ (محمد الجذلاوي ) , كان كلّ همّهِ سمعة المملكة  التي ستتلطخ من جراء تلك الأقوال .
 ثمّ دعى الى تجريم أصحابها .
لكنّهُ لم يذكر حقاً واحداً للنساء في مجتمعهنّ !
الرابط الأوّل
************
ومن مصر أنصتوا لقصة ياسمين حول جرائم التحرّش والإغتصاب  !
وكان هذا برنامج اُعيد مراراً على قناة فرانس 24 وجاء فيه :
(( حصيلة مؤلمة دفعت ياسمين البرمادي إلى الإدلاء بشهادتها للتنديد بهذه الظاهرة. ياسمين كانت ضحية لإعتداءٍ جنسي وحشي في 23 نوفمبر 2012 على هامش المواجهات ضد مشروع الدستور الذي وضعته أغلبية إسلامية. الجحيم الذي عاشتهُ ياسمين طال لأكثر من ساعة. لكن ياسمين تجرّأت وحطمت المُحرمات ( التابو ) وروت مأساتها في برنامج بثّه التلفزيون المصري في مطلع العام.
ومنذُ ذلك الوقت تكافح ياسمين بشكل شبه يومي لتوعية المجتمع المصري وإقناعه بأن التحرش الجنسي والذي يشجع عليه أحيانا ويظل مقبولا في الكثير من الحالات، آفة لا تقل خطورة عن الآفات الأخرى. وهي كغيرها الكثيرين تتهم السلطات بالتقاعس في معالجة هذا الداء.))
الرابط الثاني
*********************
حالة اُخرى مهمة تكون مدعاة إنفصام الشخصية / حروبهم وحروبنا !

هذهِ الحالة ( علّقَ ) عنها مؤخراً , الزميل الكاتب الليبرالي المصري (محمد البدري )
إنّها حول مفاهيم : الغزو من جهة , والفتح من جهة اُخرى .
فما يفتأ المؤرخون العرب والمسلمون يعتبرون حروب الآخر علينا غزواً
أو إحتلالاً أو إستعماراً .
فيقولون الغزو الصليبي , أوالإستعمار الحديث , أو الإحتلال الأمريكي
(حتى عندما يكون تحريراً للعراق من صديّم  ثمّ خروجهم بخُفيّ حنين )
بينما يقولون عن حروبهم ضدّ الآخر ,أنّها فتحٌ من الله ونصرٌ مُبين .
كفتحِ مصرَ نفسها على يد عمرو بن العاص وبدو الجزيرة الذين معه .
وهذا ينطبق على جميع الدول الإسلاميّة اليوم خارج الجزيرة العربية .
أو كفتحِ الأندلس ,مع أنّ إسبانيا تقع في قارة اُخرى ولا علاقة لسكانها الأصليين بالإسلام , لا من قريب ولا من بعيد .
أو كفتوحات الدولة العثمانية شرقاً وغرباً مع أنّها بدأت كقبائل همجيّة إنطلقت من بقعة مجهولة في آسيا .
فلماذا يحشوا أدمغتنا بتلك التعاليم التي تُمزّق وتُشظي الشخصية الإسلاميّة التعبة أصلاً من كلّ شيء , حتى من الجو الساخن اللاهب ؟
وأين الإستقامة والمنهجيّة والمنطقية في هكذا ثقافة وتعاليم ؟
ثمّ يشير( البدري ) الى الخليط الناتج عن ثقافة الغزاة , وثقافة أهل البلاد الأصليّة .
بحيث يكون من الطبيعي حصول هذا الإنفصام في الشخصية مستقبلاً  !

***********

ملاحظات وخلاصة
1 / الداعيّة ( عبدالله داود ) هو نفسه الذي قال إن خلوة الرجل مع الشاب الوسيم  والطفل الأمرد , حرام شرعا ,مُشيرا إلى أنّه قد قرأ ذلك في كتب إبن كثير .الرابط الثالث

2 / التحرّش أصبح داء وطني وقومي واضح المعالم مكتمل الصورة . فمن يُشجعهُ ويحميه ؟ أليس الإسلاميّين أنفسهم ؟
بالطبع أيّ طفل يُدرك أنّ فِرَقْ من الشرطة السريّة تنتشر لمكافحة هذه الظاهرة الحقيرة سوف تقضي على جزء مهم منها , وتُرعب السفلة الذين يقومون بها , الى أن توضع طرق علميّة وتربوية إجتماعيّة  مدروسة بعناية للقضاء عليها .
فلماذا لا تلجأ الحكومة الإسلاميّة المصرية لمثل هذا الإجراء السريع ؟
أغلب الظّن , أنّ المشايخ يحبّذون التحرش كطريقة لحبس المرأة في بيتها

3 / أردوغانيات
رئيس وزراء تركيا , رجب طيّب أردوغان أخبر شعبهِ في البدء أنّهُ سيُقيم مجمع تجاري بدل حديقة ( جيزي ) !
ثمّ تبيّن لاحقاً أنّه مجمع ثقافي , وليس تجاري , يعني  (مسجد ) وملحقاتهِ من مكتبة وماشابه .
وأخيراً خلال التظاهرات والإضطرابات , إقترحت حكومة أردوغان بناء نسخة لثكنة عسكرية من الحقبة العثمانية , مكان الحديقة الأهمّ في إسطنبول .
حسناً , الكل يعلم بأماني أردوغان العثمانية .لكن لماذا لايعلنون نيّاتهم كما هي بدل اللف والدوران والضحك على الشعوب ؟
حتى في مرض الرئيس يكذبون ( حالة الرئيسين الجزائري والعراقي مثلاً ) .
ألا يفهم هؤلاء أنّ حماقات الشعوب بدأت بالتلاشي تدريجياً ,بعد كلّ هذهِ الثورات الصناعية والعلمية والتكنلوجية في العالم ؟
وأنّ الأحرى أن تنتهي حماقات وأكاذيب تجّار الدين والسياسة في بلداننا
كي تنهض هي الأخرى كما باقي العالم ؟

***********

الروابط
الأول / دعوى للتحرّش
https://www.youtube.com/watch?v=5VluLWeCIpQ
الثاني / قصة ياسمين المصرية
http://www.france24.com
الثالث / الخلوة بالشاب الوسيم حرام  !
http://www.alquds.co.uk/?p=51777


تحياتي لكم
رعد الحافظ
17 يونيو 2013


85  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: أسباب إنفصام شخصية المُسلم / جزء 1 في: 14:05 10/06/2013
الصديق العزيز / برديصان
الخلل موجود واضح وجلي لكل ذي بصيرة
التعاليم الدينية  والمشايخ الذين يتوّلون مهمة حماة الله في الأرض أو مُمثليه ... هم السبب المُباشر
المفروض هؤلاء يؤمنون أنّ الله قوي .. وعلى كلّ شيء قدير .. ولا يحتاج ترهيبهم للناس للإلتزام بالدين ووصاياه
أمر التديّن أمر شخصي بحت , ليس لإنسان التدّخل فيه
الحلّ إذن في ظنّي ... الدولة العلمانية
وتحييد رجال وتجار الدين وإبعادهم عن حياتنا لو لو إقتضى الأمر حبسهم وبالطبع تجريم أصحاب فتاوي القتل  !
الدولة يجب أن لاتصرف فلس واحد على الشؤون الدينية وبناء المساجد
فليفعل ذلك مَن يريد من الأغنياء والمشايخ المؤمنين وعلى حسابهم الخاص
الدولة عليها أن توّفر بدل ذلك المدارس و رياض الأطفال وملاعب الكرة والمسارح والنوادي الثقافية والفنيّة وباقي الخدمات
التي تفتح عقل الشاب بدل غلقهِ بالترباس في دور العبادة
تقبّل محبتي ......... رعد الحافظ

86  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسباب إنفصام شخصية المُسلم / جزء 1 في: 21:43 08/06/2013
أسباب إنفصام شخصية المُسلم / جزء 1

مقدمة

الظلمُ والقهر , والفساد والرشاوي , والكذب والتزوير , والغشّ والخداع
( بما فيها خداع النفس ) , والكثير سوى ذلك من الأمراض الإجتماعية ,
كلّها مظاهر بشرية  موجودة ومنتشرة  بنسب متفاوتة في العالم أجمع .
لكنّها  في العالم العربي والإسلامي  تكاد تكون ظاهرة عامة تُمارس في السّر والعلن ودون حياء تقريباً , وما عداها شواذ عن القاعدة  !
فعلى سبيل المثال لا الحصر , أغلبنا كمواطنين إضطررنا لدفع ( رشوة ) يوماً ما لموّظف حكومي لتمشية معاملة , هي أصلاً من صميم حقوقنا .
وبالتأكيد  إضطرت الغالبيّة الى مجاملة الموظّف المسؤول بقبول سخافاتهِ وأكاذيبهِ وتبريراتهِ , فأعلنا إقتناعنا بها , مع أنّها محض هراء .
وقس على ذلك عشرات الأمثلة .
أكيد لهذهِ الظواهر أسباب ومُسببات بدءً من الثقافات والأديان والأعراف والتقاليد  , وصولاً الى تفاصيل سُبُل العيش  و صراع الأفكار بين القديم والحديث ,  وربّما حتى الأجواء الحارة تساهم في ذلك .
وتصل المفارقات والتناقضات والفتاوي العجيبة قمّتها هذهِ الأيام في بلادنا البائسة , حيث اُزيح الغطاء عن طائفية رجال الدين المقيتة .
ولكم هي مقرفة ولا معقولة تلك الفتاوي التي تأمر بقتل الآخر المُخالف حتى لو كان من نفس الدين الإسلامي , لكن من طائفة اُخرى ( القرضاوي مثلاً  ! ) .
************
لن تتناول هذهِ الورقة الأسباب العلميّة ( إن وجدت ) وراء تلك المظاهر , تلك أتركها للمختصين . لكنّي سأعرض أمثلة واضحة وشائعة من صميم حياتنا وواقعنا , ترقى لأن تصل الى حدّ الظاهرة العامة .
كي تُلخّص تلك الأمثلة  للقاريء العزيز , حالتنا وسلبياتنا التي علينا مواجهتها بعقلٍ منفتح وروحٍ مفعمة بالعمل والأمل والإخلاص والنهوض .
لأنّهُ لم يَعُد الوقت وقت تثريب ومماحكة وإستهتار وخداع وكذب على النفس .فقد شبعنا من عشق وتمجيد تأريخنا الى حدّ الجنون بينما الحقائق على الأرض تُخبرنا بعكس ذلك .
خصوصاً ونحنُ نرى اليوم  حتى ثورات الربيع العربي التي قادها الشباب الناهض الطامح لحياةٍ أفضل , قد ركبها العتاة الإسلامويين , فحوّلوها الى خريفٍ إسلامي يكاد يخنق الحياة , أو ما تبّقى منها بعد عقود حُكم الطغاة العسكر  !
ومن لم يُصدّق ذلك فعليه  أن يصغي لمحاولات أسلمة كلّ شيء في مصر العزيزة (حتى السياحة ) , ليعرف مدى التقهقر الذي نحنُ إليه سائرون .
فالحكومة الإسلاميّة هناك لا تكتفي بأفكار من قبيل عزل شواطيء السباحة
وربّما ( تحجيبها وتنقيبها ) , لكن أيضاً تسمح للبلطجية واللصوص بمهاجمة وسرقة السياح الأجانب في الأهرامات , كي يمتنعوا تدريجياً عن زيارتها , فلمصلحة مَنْ يفعلون ذلك ؟
 إنظروا الرابط الأوّل !

*************

أين الإدعاء من الواقع ,عند أولي الأمر ؟
أولي الأمر في بلادنا يكذبون , و يقولون ما لايفعلون , ويرفعون شعارات رنّانة لا يطبّقونها البتّة !
حتى أنّهم علمّوا عامتنا  ثمّة طرق مُخادعة مُراوغة مُضلّلة , يبقى فيها الإنسان  يكذب على نفسهِ .. حتى يصدّقها .
وخير مثال على ذلك  أنّ كلّ شيء بين أيدينا , وكلّ وسائل الحياة المتحضّرة  صغيرها وكبيرها تأتي من الغرب .
ومع ذلك فضمائر اللاعنين مرتاحة جداً وهي تلعن ذلك الغرب الكافر ليل نهار , الى درجة أن يقوم المهاجرون المسلمون في بريطانيا بمسيرات حاشدة يدعون فيها بموت وحرق البريطانيين الكفرة , كونهم ليسوا مُسلمين . / إنظروا الرابط الثاني

************
والآن إليكم  أمثلة من الأمس القريب عن تناقض القول مع الفعل !

المثال الأول / يشتمل على فضائح الأمراء الخليجيين الذين أقحموا أنفسهم وأموال شعوبهم في الرياضة وأنديتها الغربية .
فهذا محمد بن همّام ( القطري )  وفضيحتهِ الشهيرة ( عام 2011 )  برشاوي الفيفا في كرة القدم , عندما ظنّ أنّهُ بأيّ وسيلة سيفوز برئاسة الفيفا . ولسان حالهِ يقول :
( الغاية تُبرّر الوسيلة , معناها .. الضرورات تبيح المحضورات ! ) 
بالطبع اليوم هناك أصوات عديدة منها رئيس الإتحاد الألماني ( نيرسباخ ) يُطالبون بنزع حقّ قطر بإستضافة كأس العالم 2022 , بدعوى أن تلك الصفقة حتماً دُبرّت بليل ,فبعرة ( بن همّام ) تدّل على البعير (القطري ) ! الرابط الثالث
******
 وهذا أمير دُبي (  آل مكتوم ) , بطل أكبر فضيحة منشطات في تأريخ  سباق الخيول في بريطانيا ( عام 2013 )  وإليكم  شطر ممّا نُشر يومها
فضيحة إسطبلات غودولفين:
محمود الزرعوني ( مُدرّب خيول )  يستأنف قرارَ إيقافهِ من هيئة سباقات الخيول البريطانية , بعد أن أقرّ ( شوفوا البجاحة ! ) بأنه إستخدمَ منشطات في تدريب 15 حصانا في إسطبلات غودولفين في القضية التي وُصِفت بأنها أكبر فضيحة منشطات لسباق الخيل في تأريخ بريطانيا  !
وقال الزرعوني إنه لم يدرك إنه ينتهك قواعد السباق بإعطاء الخيول منشطات. ( شفتوا إزاي ... لم يُدرك فأعطاها منشطات بحُسن نيّة )
وكانت الهيئة قد أدانت المدرب عقب إختبارات اُجريت على أحد عشر جواداً من التي يرعاها الزرعوني , أظهرت النتائج وجود منشطات ( في جميعها )  ممنوع إعطاؤها للخيول في بريطانيا , سواء كانت مشاركة أو غير مشاركة في السباقات . / الرابط الرابع
وحتى المدرب الإيطالي لكرة القدم  ( كارلو أنشليوتي )  يريد مغادرة  منصبه في نادي باريس سان جيرمان .
السبب الحقيقي كما تسرب / أنّهُ لا يأمن من مزاج وردود أفعال , مالك النادي وهو ( جهاز قطر للإستثمار ) المُتمثّل بشخص رئيس النادي ناصر الخليفي .
فلماذا يُقحم هؤلاء الأمراء والأغنياء أنفسهم في الرياضة الغربية الكافرة لينتهوا بفضائح وسخام الوجه ؟
وأين أحاديثهم ( ومشايخهم ) عن الصدق والشرف والأمانة ؟
*********
المثال الثاني / الكذب على النفس حتى في إشتهاء الطعام الغربي  !
وجبات كنتاكي تصل غزّة عبر الأنفاق .
في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم تشق وجبات "الكنتاكي" العالمية طريقها إلى أهالي قطاع غزّة عبر أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المصرية مع القطاع من خلال إحدى شركات الخدمات السريعة , فمطاعم الوجبات الشهيرة منتشرة في معظم الدول بإستثناء القطاع المحاصر .
(تقرير شهدي الكاشف والتفاصيل / الرابط الخامس )
والسؤال المهم في هذا المجال / هل يمكن لكل قوى العالم الشريرة أو الخيّرة على السواء ,  أن تلغي ( أو توّجه أو تُسيطر على )  حاجة ورغبة بشرية تقترب من كونها غريزة تخّص الطعام ونوعهِ  ؟
وعلى طريقة ( عادل إمام ) .. تلاقي أكل المسؤولين من القطط السمان  كلّه  من دجاج كنتاكي وهمبركر ماكدونالد الشهير .
أفلا تتركوا الناس تأكل ما تشاء ؟
أم هذهِ أيضاً مؤامرة إنبطاحيّة إمبريالية صهيونية ماسونيّة ؟

***********************
الخلاصة :
1 / أحد أهمّ أسباب إنفصام شخصية المُسلم عموماً , أنّ التعاليم التي يتلقاها من مشايخ الدين تحمل في طيّاتها تناقضاً شديداً .
وبصراحة تامّة : مشايخنا يتكلمون عن المباديء كفضلاء , لكن تطبيقاتهم على الأرض تأتي كسماسرة يبغون الربح بأيّ وسيلة .
فمن كلام عن التسامح والمحبّة والتعارف والتعاون بين البشر .
الى خُطب رنّانة وفتاوي تدعو للقتل العام .
ومن أحاديث وخُطَب عن قيم الصدق والأمانة  والشرف والعفّة .
الى فساد وإفساد ورشاوي وسرقات من أولي الأمر لكل ما تطالهُ أيديهم .
بحيث أنّ ( بعض دعاة الدين ) دخل قوائم  كباراللأثرياء في العالم ,فكيف بالناس تُصدّق هكذا داعيّة ؟

2 / الإرهابي الذي يفجر نفسه ليقتل الناس الأبرياء هو مجرّد أداة للقتل .
إنّهُ رشاش أو مدفع أو صاروخ  أو قنبلة موقوته ,فمن صنعهُ ؟
في الواقع (الشيخ) الذي لقّن هذا الإرهابي كلّ تلك (التعاليم) الدموية ,
هو المُصمّم والمسؤول الأوّل عن النتائج .
أحداً من العقلاء في هذا العالم لا يشّك في ذلك !
هذا يشبه تقريباً الإنسان الآلي , الذي لا يستطيع من دون برنامج المُبرمِج أن يُنجز شيئاً , أليس كذلك ؟
وأنا ما أفتأ أتحدّى  أصحاب فتاوي القتل علناً بأن يرسلوا أبنائهم أو إخوانهم أو أنفسهم على رأس طليعة ( المُنتحرين ) , كي نصدّقهم !
فمتى ستحين ساعة تعديل هذا النظام الأعوج الخطير في بلداننا ؟
ليلقى المشايخ ما زرعت أيديهم وعقولهم العفنة من فساد ؟
ربّما سيقول أحدهم : ولماذا لا تُطالب بمعاقبة كلّ صانعي السلاح إذاً ؟
وجوابي هو : ذاك سلاح معروف الهيئة والشكل والغرض منه .
وإستخدامه يخضع لشروط وقوانين كلّ دولة .
لكن السلاح التدميري الذي يُنتجهُ فكر المشايخ ليس كتلك الأسلحة .
إنّهُ سلاح غدّار لا مثيل لهُ  !
حيث ينتظر الناس من المؤمن الذي يواجهونه , الطيبة والحنان والمحبّة والسلام والنصيحة المفيدة , لو إقتضت الضرورة .
فإذا بهِ ينفجر في وجوههم وبين أطفالهم فيقطّع أوصالهم تقطيعاً .
فهل بعد هذا غدر ومكر وخديعة ؟
أهذا هو المُنتَظَر من الأديان ورجالها وأتباعها ؟

3/ في الحديث عن السياحة في مصر
أين المباديء  المُعلنة في إحترام وإكرام الضيف ؟
علماً أنّ هذا الضيف يعطي مقابل الترحيب بهِ وإكرامهِ (عُملة صعبة)  تنفع الإقتصاد المصري أكثر بعشرات المرّات ممّا يفعلهُ الإخوان المتأسلمين .( أنا شخصياً لا أعرف لهم نفعاً واحداً ) !
فمتى ستصحى شعوبنا  وتتحرّر إرادتها من تخدير وشرور رجال الدين . لتخرج من بحرهم العميق الذي أغرقونا فيه وتطردهم خارج حياتها .
كما فعلت مع بعض الطغاة العسكر , والقادم ( بشّار ) آتٍ لا ريب .
وهل أحداث تركيا اليوم , وبداية الإنتفاضة على أردوغان الإسلامي هي خارطة طريق مستقبلي لنا ؟
العقل هو المُجيب  !

****************
الروابط

الرابط الأوّل  / سرقة السياح في الأهرام
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/06/130604_pyramid_safety.shtml

الر ابط الثاني / مسيرات إسلامية إستفزازية في بريطانيا
https://www.youtube.com/watch?v=q_Iz64V-zHM

الرابط الثالث / فضيحة محمد بن همّام
http://chaabpress.com

الرابط الرابع /  حول منشطات خيول آل مكتوم
http://www.bbc.co.uk/arabic/sports/2013/05/130507_uae_.shtml

الرابط الخامس / كنتاكي غزّة
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/05/130517_gaza_kfc.shtml


تحياتي لكم
رعد الحافظ
8 يونيو 2013

87  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الفلاّح المصري الفصيح , أجدر من رجال الدين والسياسة في: 19:35 16/05/2013
الفلاّح المصري الفصيح , أجدر من رجال الدين والسياسة

رجلٌ ( خمسيني ) عادي غير ملتحي , ( والأهّم بلا زبيبة ) !
لكن بألف رجل دين , أو سياسي إخوانجي , أو مُحترف بيع الكلاّم .
العمّ ( محمد برغش )  فلاحٌ مصري بجلبيتهِ  المصريّة الجميلة .
جلسَ في إستديو العربية (في مصر)  ليُحلّل بلباقة  واقع الفلاح المصري والزراعة المصرية .
يعرف ما يقولهُ ويُلخص ذلك القول قدرَ المُستطاع .
ولا أكبر خبير أو أكاديمي مُختص يقدر أن يأتي بعُشر معشار معلوماتهِ الحيّة والواقعية .
وهل هناك خبير بمشاكل مصر الزراعيّة أفضل من الفلاح المصري  نفسه ؟
لقد تحدّث عن كلّ شيء يخص الزراعة المصرية , من الخارطة الجوية المناخية الى طبيعة التربة والمياه ونوع البذور وسُبل تقويتها وتتطويرها ومخازن الحصاد ومواصفاتها وطرق البيع والشراء والإقراض والإستثمار , حتى وصل الى الحديث عن النانو تكنولوجي وإستخدامه في تطوير البذور و الناتج الزراعي المصري .
لو كان الأمر بيدي , ولفرطِ إعجابي بكلامهِ المُتشعّب نحو كلّ تفاصيل الزراعة و الفلاح المصري الغلبان , لجعلتهُ وزيراً للزراعة منذُ صباح اليوم التالي .
في الواقع دهشة المرء ( من فصاحتهِ ) تقّل ربّما عندما نعلم  أنّه وكيل مؤسسّي حزب مصر الخضراء .
فما أحوج مجتمعاتنا البائسة لمثلِ تلك الأحزاب للنهوض !

**************
بعض كلامهِ

قال الفلاح الفصيح ( محمد برغش )  ما يلي :
*  إنّ الذين نظموا ((مشهد))  كلمة الرئيس المصري محمد مرسي ببرج العرب بالإسكندرية "فَشَلة" أو بالأحرى "صفر على عشرة".
وإنتقدَ التواجد الأمني المُكثّف خلال كلمة الرئيس للفلاحين بالإسكندرية مؤكدًا أنه تمّ إختيار عيّنة من الناس مُسبقاً لحضور كلمة الرئيس وسط حقول القمح.( لوحة سيريالية محبوكة على رأي مقدّم البرنامج )
* شدد برغش على أنّ الاكتفاء الذاتي من القمح لن يتحقق إلا عندما تكون ميزانية وزارة الزراعة مثل وزارة الدفاع , منوّهاً بأنه لا بُدّ من الارتقاء بالناحية التكنولوجية المرتبطة بمجال الزراعة .
* لفت برغش النظر ,  إلى أن مصر تمتلك  10 من أهم أنواع بذور القمح في العالم , لكن الحكومة لا تهتم بها .
وقال إنّ منظومة تخزين القمح في مصر لدى بنوك التنمية والائتمان الزراعي فاسدة !
وأضاف  أنّ مصر لا تمتلك ( صوامع ) تكفي لتخزين محصول القمح .
وطالبَ  وزير الزراعة بوقف التخزين في صوامع بنك التنمية والائتمان الزراعي .
* طالبَ أيضاً بتخفيض قيمة فوائد قروض بنك التنمية والائتمان الزراعي إلى 3% بدلا من 6% .
وأوضحَ  أنّهم خلال الموسم الزراعي لهذا العام قاموا بشراء الأسمدة من السوق السوداء لعدم توفيرها لهم من قبل الدولة .
وأشار ( برغش)  في ختام حديثه إلى أن المسؤولين لا يعتبرون الاستثمار في اللحوم والدواجن .. إستثماراً  !
وقال:
"لقد خصّنا الله بشرف حماية مصر من الجوع . وحتى لو خسرنا سنستمر في الزراعة حتى الموت"
كأنّ لسان حالهِ يقول :
لا يزال الفلاح المصري يزرع , فالزراعة شرفٌ في النهاية , لكن على أن تكون مُنتجة للخير الوفير , وحافظة لكرامة الفلاح  !
أخيراً / تسائل عن سبب إرتفاع الفائدة على الإستثمار في لحوم الطعام ووصولها لأكثر من 30% ,  وقال نصاً :
((  ليه  كده ؟ هو إحنا بنزرع بانكو  ؟ ))

************


الخلاصة

عم محمد برغش قال في بداية حديثهِ ,أنا أشكر الرئيس على زيارتهِ لكنّي  سأصيغها بطريقة الفلاح المصري اليوم .
ثمّ كشف عن الهالة الإعلاميّة , وكميّة حماية الرئيس التي أمطرت عليهم
من كلّ مكان , كأنّهم أمام جبهة قتال لعدوٍ شرس !
ثمّ عرج الى المشاكل الحقيقية للزراعة المصرية و الطرق العلميّة لحلّ تلك المشاكل تدريجياً .فبدأ من الخارطة الجوية والمناخ , وإنتهى بالنانو تكنلوجي الذي تحتاجه الزراعة المصرية .
شخصياً كمشاهد عربي , اُعجبتُ بهكذا فلاح مصري مُتحدّث ولبق وفاهم لما يقول .
لكنّي أظنّ أن القوم ( الإخوانجية ) سينزعجون منهُ أيّما إنزعاج .
وغالباً سيتهمونهُ بالعمالة والرجعية و( الفلول طبعاً ) .. أو حتى الخيانة العظمى . فقط لأنّهُ قال كلمة صريحة بلا نفاق عن زيارة الرئيس .
وسؤالي في هذا المجال هو :
ماذا ستنفع كلّ صلوات الرئيس المصري وحمايتهِ وحزبهِ وجماعتهِ الإخوانجيّة ,ومرشدهم  وماذا ستنفع زبيباتهم ( أم أنّ جمع زبيبة ... زبائب ؟ )
مقابل عمل وتحليل قام بهِ فلاح مصري فصيح مثل عمّ محمد برغش ؟
لأنّي أظّن , أنّ كلّ الخطب الرنّانة ودوي الطبول ( والجهجهون )
لا تُعادل يوم عمل حقيقي واحد , من فلاّح مصري شريف  !

**************
الرابط
قناة العربية / برنامج الحدث المصري / تقديم  محمود الورواري
عن زيارة الرئيس المصري محمد مرسي والإحتفال بيوم حصاد القمح في قُرى بنجر السكر في مدينة برج العرب في محافظة الإسكندرية .
( بالطبع الإسلامويين الطيّبين خرّبوا صوت الشريط , فإعتمدتُ غالباً على ذاكرتي الضعيفة ممّا سمعتهُ مباشرةً أمس )

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt

************



تحياتي لكم
رعد الحافظ
16 مايو 2013


88  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: عملنا ومستقبلنا البائس في: 07:54 13/05/2013
الزميل المحترم ... نيسان سمو
مرحباً  بكَ وبمداخلتكَ النافعة
نعم عزيزي  .. النفاق الفردي والنفاق الإجتماعي لو شئت هي من مظاهر سلوكنا العام
وأمراضنا الإجتماعية عموماً ليس لها حصر
وكنّا نوّد أو نحلم أنّ رجال الدين ورجال الساسة والإعلاميين مثلاً يكونوا حاملي رسالة التنوير لمجتمعاتنا البائسة
لكنّهم للأسف ما فتؤوا يزيدوا الطيّن بلّه ويعمّقون جروحنا كلّ يوم
محبتي لكَ وشكراً لمرورك
رعد الحافظ
89  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عملنا ومستقبلنا البائس في: 16:37 11/05/2013
عملنا ومستقبلنا البائس

المستقبل (حسب المثل السويدي )  هو ما نصنعنهُ اليوم بأيدينا  !
و لو شئتم الترجمة الحرفيّة :  فالمستقبل موجود بين أيدينا .
(( Framtiden finns i våra händer ))
عملياً تحتاج الشعوب البائسة الى تقليل تكرار نغمة الماضي التليد المجيد
والأحرى نسيانها كلياً كي يتسنّى لها أن تُرّكز ولو قليلاً في صنعِ مستقبلها أو أقلّهُ , عيش حاضرها بطريقة محترمة ومعقولة .
لأنّهُ لم يسبق لي أن سمعتُ ذات مرّة عن اُمّة تُمجّد ماضيها ( بالحقّ والباطل ) وتنسى واقعها الفعلي , إلاّ ووجدتها في النهاية في قاع الحضيض  !
فكيف نصنعُ  حاضرنا المعقول , ومستقبل أجيالنا المأمول ؟
أ بقرعِ الطبول والأدلجة والجعجعة وخُطب وعّاظ السلاطين  ؟
أم بالأماني والأحلام والآمال ,وحدها ؟
أم بالعلم والعمل والبناء والنهوض , في كلّ مناحي الحياة ؟
*********
تعدّدت الأسباب  !
لن أتطرّق اليوم الى ثقافاتنا السلبيّة عموماً , وأدياننا وتراثنا وعاداتنا وتقاليدنا ,تلك التي تقود الى (( اُمّ المصائب )) , وأقصد هنا بالتحديد , التكاثر البشري بلا حدود .
أو تلك التعاليم والثقافة الذكورية , التي تُدمّر الطفولة والمرأة وتَحّد من فرصهم  للتفكير السليم .
ولن أتعرّض أيضاً لثقافة السرقة من الدولة ( كمالٍ سائب ) أو الفساد العام أو كذب الساسة وخداعهم للشعوب .
أو ظلاميّة رجال الدين وتخريبهم لعقول أبنائنا وتدّخلاتهم الفجّة في حياتنا حتى في تفاصيلهاا المُمّلة .
في الواقع أنا  لا أفهم لماذا هؤلاء أحرار طُلقاء حتى لو أفتوا بقتل الأبرياء ,على الشاشات و بالفمِ المليان ؟ أما من قانون يطالهم ؟
بينما عملياً هم يجنوا الأموال الطائلة من خلال فتاويهم الحقيرة .
(هناك برنامج في ال بي بي سي عن ثروات و اُجور الدعاة  الطائلة )
فأيّ مفارقة تعيشها مجتمعاتنا في هذا الخصوص ؟
على كلٍ , تلك مواضيع أشبعتها سابقاً كتابة و تحليل وأمثلة حيّة .. وبالأرقام  !
اليوم أوّد تخصيص هذهِ الورقة كنظرة سريعة على إنتاجية العامل عندنا لمقارنتها مع عموم العالم .
لنتعرف على حقيقة عملنا ونوعيتهِ , ونوعيّة المستقبل الذي ينتظرنا .
************
كفاءة العمل والعامل
من المعلوم انّ يوم العمل ( عالمياً ) , يتكون من 8 ساعات .
معناها 8 ساعات إنتاج كاملة لا تنقص شيئاً .
ولأنّ الإنسان ليس بالماكينة أو الآلة المُبرمجة .
فقد أضافوا ساعة كاملة توّزع على أجزاء للراحة حسب طبيعة العمل ونوعيتهِ .( هذهِ ساعة غير محسوبة الأجر )
و في أحد المعامل  كنّا نحظى بساعة للراحة مُقسّمة 3 أجزاء , هكذا :
( ربع ساعة ..... نصف ساعة .... ربع ساعة )
جزء بعد كلّ ساعتين عمل كاملة وحقيقية  !
لأجل / القهوة , قطعة معجنات , سيكارة , تواليت ...الخ , حسب العامل
ناهيك عن وسائل الراحة المتوفرة كالموسيقى , وغرفة المساج , والحمامات , وما شابه .
النصف الساعة الوسطى تكون للغداء والراحة  .
فمجموع يوم العمل يكون تسع ساعات, لكن ثمانٍ منها خالصة للعمل .
وتلك هي التي تُحتسب فقط ,عند إحتساب أجر العامل .
وبالطبع سيدفع بعدها العامل حوالي ثلث أجرهِ كضريبة للدولة التي تقوم برعاية المحتاجين والعاطلين والعاجزين ... وما شابه  !
تقريباً نفس هذا النظام مُطبّق في دوائر الدولة المختلفة وحتى في المدارس .
هل هذا نظام خُرافي التطبيق أو مثالي أو مستحيل ؟
لا أدري ... أنا أجدهُ نظام عادل ومنطقي .
نعم , صعب قليلاً ومُجهد للعامل , لكن بالمقابل سيتمتع إسبوعياً بيومين راحة إضافةً الى أيام مرضهِ مدفوعة الأجر .
إضافة لشهر إجازة سنوية مدفوعة الأجر بالكامل .
ثمّ أن الشعوب والدول لا تنهض بالمجّان أو بالراحة الدائمة أو بالأماني !
**************
بالمقابل , ماذا نجد في بلادنا العربية  ؟
أولاً / معلومة عن البطالة عموماً
في العالم كلّهِ ,  هناك ما يقرب من  200 مليون عاطل عن العمل .
منهم 20 مليون عربي .
 معناها 10 % من عاطلي العالم هم من العرب , هل تصدّقون ؟
بينما عدد العرب تقريباً  300  مليون بالنسبة للعالم أجمع 7 مليارات
تقرب نسبتهم  0,043 % ... معناها 43 بالألف , أليس كذلك ؟
الرقمان أعلاه وردا في  حديث  (( جي رايدر )) ,  المدير العام لمنظمة العمل الدولية ( الرابط الأول )
وكان ذلك في كلمتهِ أمام مؤتمر العمل العربي المُنعقد في الجزائر.
بالطبع  هو لم يتحدّث عن البطالة المُقنّعة في بلداننا , وتلك مصيبة أخطر بحّد ذاتها .
ثانياً / ساعات العمل الناقصة
معدّل ساعات عمل العامل في فرنسا 7 ساعات / اليوم ( برنامج فضائية الجزيرة , لم يتوفر رابطه بعد )
وفي بعض الدول الأوربية الأخرى يصل الرقم الى 8 ساعات بالضبط .
وهناك قول (لستُ متأكد منهُ ) أنّ في اليابان يعملون تسع ساعات , والساعة الإضافية (( خالصة )) لبلدهم اليابان فقط  !
بينما معدّل ساعات إنتاج عمالنا ( قطاع حكومي ) كما يلي /
( الأرقام مأخوذة من مواقع مختلفة سأضع بعض روابطها )
في السودان : 20 دقيقة / يوم .. وأحياناً يصل الرقم الى 5 دقيقة / يوم .
( إفادات البرفيسور إبراهيم غندور رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان ) / الرابط الثالث
وستجدون في الرابط معلومات مضحكة حدّ البكاء , كتلك التي تقول 50% من وقت العامل يصرفه على الموبايل , والباقي على الوضوء والصلاة والطعام والشاي والتدخين .
وفي أحد المصارف , تُرِكوا الزبائن واقفين ينتظرون لأكثر من ساعتين
لأنّ أغلب الموظفين ذهبوا لتشييع جنازة زوجة زميل لهم  ! 
في المغرب 22 دقيقة / اليوم
في تونس 32 دقيقة / اليوم
في مصر 30 دقيقة / اليوم ( نفس برنامج قناة الجزيرة )
وبمناسبة ذكر الحبيبة مصر , فقد خفضت بالأمس وكالة (ستاندر أند بورز)  التصنيف الائتماني لها إلى التصنيف ( سي )  الذي يُعبّر عن عدم إتباعها لإستراتيجية مُستدامة لإدارة البلاد  !
وقالت الوكالة إن ذلك يعني تدهور إحتمالات أن تتمكن مصر من "الوفاء بالتزاماتها المادية وتقوية العقد الاجتماعي وتقليل الضغوط الدولية".
الرابط الثاني
فالحمدُ والشكرُ للإخوان المتأسلمين وسياساتهم الرشيدة في قتل السياحة  مثلاً التي كانت تُمثّل الدخل الأوّل لمصر .
وأصبحت سياستهم الإقتصادية , كما علّق أحدّ الأحبّة المصريين :
 بأنّها محض (( شحاته )) من الخارج .
في العراق   ... الله أعلم ,لم يتوفر الرقم ( لدقائق ) العمل .
لكن يكفي  تصنيفهِ في جدول الشفافية ( أو الفساد لو شئتم ) هو 175 من بين 182 دولة  .. فالحمدُ لله الذي لا يُحمَد على مكروهٍ سواه   !
*******
الخلاصة
لا بيئة العمل عندنا جيّدة ومُريحة وتشجّع على العمل .
ولا عاملنا عموماً متلّهف للعمل والإنبعاث والنهوض .
ولا ثقافاتنا تشجّع وتُفضّل العمل على العبادات  وإضاعة الوقت .
( تذكروا في هذا الخصوص المسيرات الإيمانية المليونيّة في العراق وإضاعة ما يزيد عن 40 يوم عمل سنوياً / مقال سابق للكاتب )
ولا بلداننا تتعاون وتتكامل بينها لسّد الفجوات والنقص الإقتصادي .
( تذكروا أراض السودان الزراعية ومياههِ مقابل النفط السعودي وصحرائها مثلاً )
ولا حكوماتنا ( الشريفة ) تُطبّق شيئاً ممّا تُسميهِ سياسات تنمويّة مستدامة
وحتى أجوائنا الحارة عموماً , تضيف عامل جديد ضدّ العمل .
فكيف سننهض إذاً ونلحق بالركب العالمي ؟
لاحظوا أنّي أكره وأمقت التشاؤوم عموماً , فكيف لو كنتُ اُحبّذهُ ؟
******
أخيراً  هذا السؤال ( المُعاد ) , كوني لا أجد جواباً لهُ البتّه .
لماذا يلجأ المسلمون المعتدلون عموماً , وحتى المتطرفين منهم ( كالوهابيين والخمينيين ) الى الغرب الإمبريالي  الكافراللعين ؟
بينما لا يلجأؤون الى السعودية الوهابية  , أو إيران الخمينيّة ؟
أي مفارقة هذهِ ؟
و أيّ تناقض في شخصيّة المُسلم ( المُتطرّف ) أكثر منها ؟
وهل هناك بحراً أعمق من ( خداع النفس ) ,  لنغرقَ فيه ؟

تحياتي لكم

*************
الروابط
الأول
http://www.al-jazirahonline.com/2013/20130416/ecr36358.htm
الثاني
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2013/05/130509_egypt_credit.shtml?print=1
الثالث
http://www.nct.gov.sd/article.php?article_id=36


رعد الحافظ
10 مايو 2013

90  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد: ومتى سيتنازل زعمائنا عن عروشهم ؟ في: 14:03 09/05/2013
الأحبّة القرّاء , والمعلقين الكرام
أشكركم جميعاً للتفضّل بالقراءة .. وأحياناً التعليق بما يُثري الموضوع ويُعين الكاتب بصور إضافية عن واقع الحال
أشكر اليوم الأحبّة الأربعة / نيسان سمو , زيد ميشو , بريدصان , سعد إسحق ... مع حفظ الألقاب  طبعاً , لمداخلاتهم النافعة
*****
كما أشكر بالخصوص الأستاذ أمير المالح الذي ساعدني من خلال الأخ والصديق سعد إسحق لتوفير / مفتاح الدخول لهذه الصفحة
بعد أن كنتُ أجهل الطريقة وأتحسّر دوماً لإجابة أحبتي القرّاء
وهذا ربّما سيدفعني لمزيد من الكتابة ( التنويرية ) قدر الإمكان في هذا الموقع التنويري .. بإمتياز  !
محبتي وشكري للجميع
رعد الحافظ
كاتب ومُحاسب عراقي / السويد
91  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ومتى سيتنازل زعمائنا عن عروشهم ؟ في: 21:20 30/04/2013
ومتى سيتنازل زعمائنا عن عروشهم ؟

وثيقةٌ بيضاء ذات خلفيّة برتقالية , وقّعَ عليها أعضاء من مجلسي البرلمان الهولندي و مُمثلي المناطق الهولندية , إضافةً الى أعضاء من الأسرة المالكة .
( اللون البرتقالي هو اللون الرسمي لعائلة الأورانج الحاكمة منذُ قرنين في هولندا ) .
وقّعوا جميعاً على تنازل الملكة بياتريكس ( 75 عام )  عن عرشها لصالح إبنها وليم ألكسندر Willem Alexander  ( 46 عام ) .
وبهذا سيكون ( أمير أورانج وهو لقبه الحالي )  هو الملك الأوّل ( ذكراً ) منذُ عام 1890 , أيّ بعد 122 عام من حُكم الملكات الأربعة وآخرهنّ والدتهِ بياتريكس .
وهو أيضاً سيكون مُفتَتِح لمرحلة الملوك الشباب في القارةِ العجوز !
كانت الملكة  بياتريكس ( التي تسلّمت العرش من والدتها الملكة جوليانا عام 1980 )  قد حضرت أمس عدداً من الإحتفالات بهذهِ المناسبة , من بينها عشاء تأريخي تواجد فيه العديد من ملوك واُمراء أوربا الجميلة .
( لي اُمنية ان تفعل الملكة البريطانية  إليزابيث , نفس الشيء مع إبنها تشارلس ذي ال 64 عام , والأفضل لحفيدها مباشرةً .. وليم  ! )
رابط 1
**********
إحتفالات تأريخية
عشرات الآلاف من الهولنديين حضروا الى ساحة دام , وسط أمستردام العاصمة ليُوّدعوا ملكتهم بياتريكس , ويستقبلوا بالتحيّة ملكهم الجديد فيليم ألكسندر وزوجتهِ ( ماكسيما ) ذات الأصل الأرجنتيني .
إنّهُ يوم تأريخي حسب رئيس الوزراء مارك غوته , الذي تحدّث أيضاً عن الإحتفال بأجمل ما تملكهُ هولندا من سُفن تأريخية عريقة و حفل موسيقي يُحييهِ الجوق الملكي وما يقرب من مليون شخص سيحضروا الإحتفال .
وكانت الملكة  بياتريكس قد أعلنت في  يناير الماضي عن خطتها
للتنحي ( بعد أن  حكمت 33 عام )
 لكنّها إختارت “يوم الملكة” للتوقيع على “وثيقة التنازل” في القصر .

**********
ملاحظات وخلاصة
الملك الهولندي الجديد ( وليم ألكسندر ) سيكون أوّل ملك بلا سلطات رسميّة سياسيّة .. معناها يملك ولا يحكم فعلاً !
اللون البرتقالي الذي يرتديهِ الشعب الهولندي في مناسباته الوطنية ( وطبعاً هو لون المنتخب الوطني لكرة القدم ) , متأتي من حُبّ الشعب لهذهِ العائلة المالكة ... يعني بالضبط مثل حبّنا نحنُ لحكامنا وملوكنا !
حسناً / هل سوف يستفيد العالم من الدرس الهولندي الجديد ؟
تلك المملكة الصغيرة ذات الأراضي المنخفضة المُهدّدة مستقبلاً بأن يبتلعها البحر لو إرتفع منسوبه جرّاء التهديد المناخي ( لكنّهم يعالجون الأسباب حالياً ) .
بالطبع نحنُ لا نحلم بالقفز الى الحالة الهولندية , على الأقل الدور في هذا المجال على بريطانيا .
لكن نحلم بعدم ( خلودهم على كراسيهم ) على الأقل , قادة الأحزاب السياسية وأعضاء الوزارات والبرلمانات حتى يتوفاهم الله .
لكن إخوان مصر المتأسلمين ( مثلاً ) أخذوها من قصيرها وتخلّصوا من دوخة الراس ومشاركة كلّ الأطياف الشعبية , وقوس قزح الألوان .
 فعمدوا الى لون واحد داكن قاتم أسود بإمتياز .. أخونة مصر كلّها !
وكفى الله المؤمنين شرّ القتال .


الرابط الأول
http://arabic.euronews.com/2013/04/30/the-netherlands-has-a-new-king/
الرابط الثاني
http://arabic.euronews.com/2013/04/29/amsterdam-gets-ready-for-historic-day



تحياتي لكم
رعد الحافظ
30 أبريل 2013



92  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / باسم يوسف وروح النكتة المصرية في: 17:57 31/03/2013
باسم يوسف وروح النكتة المصرية

{ والذي بلغَ السمّو , مَرِحة تغدو روحهُ }
فريدريك نيتشه

يقيني اليوم , أكثرُ من أيّ وقتٍ مضى , حول مكانة وقيمة روح النكته لدى  الشعب المصري النبيل والعريق
أنّها أقوى صرعةً , من كلّ خطابات وسياسات وأدلجات وحتى عقائد , تُجّار الدين والسياسة , على حدٍ سواء !
كيف لا , إنظروا معي الى أرض الواقع لتروا  بأنّ نكته أو مُزحة أو حتى مُجرّد تهّكم عادي ,يحمل في طيّاتهِ فكرة مصرية ذكيّة
يتحوّل الى هزّة كُبرى وحالة قلق , ترّج أركان وكيان كبار الساسة في مصر الحبيبة وتُقلق نومهم ( القلِق أصلاً ) بسبب كذبهم ونفاقهم وأطماعهم التي لا تنتهي .

**************
د. باسم يوسف , طبيب قلب وإعلامي مصري  لم يكن معروفاً عندي وربّما لدى غالبية المتابعين لأحداث مصر والربيع العربي .
لكن إسمهُ اليوم تحوّل الى نارٍ على علم , كونهُ صار عدواً مطلوباً للإسلامويين .
حيث أمرَ المدعي العام ( المُرسوي : نسبةً الى محمد مرسي ) بإصدار ما يُسمى مُذكرة ( ضبط وإحضار ) لهذا الرجل للتحقيق معهُ حول تهمة إزدراء الإسلام وإزدراء رئيس الجمهورية نفسه محمد مُرسي .
وعلى هذا الخبر بالذات علّق أحد المصريين قائلاً :
في السابق كنّا نسمع عن مذكرات ضبط وإحضار , للحراميّة والمجرمين والخارجين عن القانون .
بينما اليوم نسمعها عن أغلب السياسيين المخالفين للإخوان المسلمين / أيّة المصايب دي ؟
على كلٍ الرجل ( باسم يوسف ) ذهبَ بنفسهِ الى المحكمة اليوم ( ربّما ليتجنّب الضبط والإحضار ) , وأخضع نفسهِ طوعياً للقاضي , الذي أفرجَ عنهُ في نهاية الأمر بكفالة مقدارها 15 ألف جنيه ( وأكيد سنعرف التفاصيل لاحقاً ) .
*********
والآن إليكم بعض المعلومات عن باسم يوسف ( من الوكيبيديا ) :
باسم رأفت محمد يوسف ( 39 عام ) , خريج كليّة الطب عام 1998 طبيب جرّاح , ويعمل حالياً تدريسياً في كليّة الطب / جامعة القاهرة .
وكان قد سافر للعمل في أمريكا وأوربا لمدّة سنتين ونصف , في إحدى شركات الأجهزة الطبيّة التي تطوّر تكنلوجيا زراعة القلب والرئة .
عاد بعدها الى القاهرة لنيل شهادة الدكتوراه .
ثم سافرَ ثانيةً الى ألمانيا للتدريب على جراحات ( أو عمليات ) زراعة القلب والأجهزة المُعاونة لهُ .
وحصلَ على رخصة مُزاولة المهنة في الولايات المتحدة عام 2005
وحصل على زمالة كليّة الجراحين البريطانية عام 2006
بإختصار / سيقول الناس هذا مثال لإنسان ناجح , مالهُ والسياسة ؟
وسيقول ( أصحاب نظرية المؤامرة ) / هذا عميل مزدوج .
لكن الحياة الحقيقيّة فيها أوسع من هذا وذاك .
*******
ظهورهِ الإعلامي
بدأ نشاط  د. باسم يوسف الإعلامي , بعد شهرين من الثورة المصرية
أيّ في مارس 2011 , حيث قام بتحميل برنامجهِ ( باسم شو ) على موقع اليوتيوب .
وكونهِ كان صوتاً صارخاً ضدّ نفاق بعض الإعلاميين المحسوبين على نظام مُبارك , من أحداث الثورة
فقد أصبح برنامجهِ , صوتاً مسموعاً لملايين المصريين الغاضبين في الميدان .
وحدثت الطفرةُ الكبرى في مسيرتهِ الإعلامية عندما عرضت قناة ( أون تي في ) عليه صفقة إنتاج برنامج سياسي بإسم ( البرنامج ) وبميزانية كبيرة تبلغ نصف مليون دولار .
وغدا ( باسم يوسف ) الشخص الأوّل في الشرق الأوسط الذي يتحوّل برنامجهِ من الفيس بوك الى شاشات التلفاز مباشرةً !
وعُرِضَت أولى حلقات ( برنامج البرنامج ) في رمضان 2011
وهو يُحاكي تقريباً  طريقة الإعلامي الأمريكي الشهير جون ستيوارت
في برنامجهِ : ذا ديلي شو
The daily show
أو باقي برامج الشو الأمريكية والغربية .
وصار لهٌ صدىً كبير لا يزال يتصاعد تأثيراً في المجتمع المصري
بل حتى في الصحافة العالمية .
ومن اللقطات التي بقت في ذاكرتي عند مشاهدتي لبرنامجهِ هي تلك التي إرتدى قبعة غريبة وكبيرة , تُحاكي التي إرتداها محمد مرسي في باكستان عند تقلّدهِ شهادة الدكتوراه الفخرية في الفلسفة .
وبالطبع قام باسم يوسف بعرض أقوال متناقضة وبائسة للرئيس المصري قائلاً عنها : إذا لم تفهموها فلأنّ فهمكم قاصر عن هذا النوع من الفلسفة !
وكان قبلها قد مازح الكثير من السياسيين والإعلاميين , بضمهم د. عمرو حمزاوي (الذي تجاوب ودياً معهُ) وسألهُ عن ماسونيتهِ المزعومة  !
وهذا رابط إحدى حلقاتهِ
https://www.youtube.com/watch?v=z_HamKq7nQU

************
شخصيات مماثلة في الغرب
في الواقع يوجد ممثل مغمور إسمهُ جوش برولين
Josh Brolin
إستغل الشبه الكبير لهُ بالرئيس جورج دبليو بوش
ليقوم بتقليد حركاتهِ وأقوالهِ في برامج الشو الشهيرة .
حتى أنّهُ قام بتمثيل دور الرئيس بوش في فيلم يحكي قصتهِ من البداية الى  إعتزالهِ الحكم .
الحركات والتصرفات التي يتقنها في تقليد الشخصيات تجعل المُشاهد دائم الضحك والمتعة . وبالطبع لا يتوقف الأمر على ذلك فمن خلال عملهِ يُمرّر نقده لقرارات الرئيس أو رأيهِ عموماً فيها .
لم نسمع يوماً في الغرب أن اُحضر ( وضُبِطَ ) أحد هؤلاء المُقلدين أو الساخرين من الرؤساء والسياسيين , حتى لو تجنّوا وبالغوا كثيراً في نقدهم .
لا بل الأمر يتعدى ذلك بكثير الى الشخصيات المقدسة .
فلا تكاد تخلو حلقة من برنامج الكاميرة الخفية الكندية : ( فقط للضحك ) أو
Just for luagh
من حضور رجل يمثل شبح السيّد المسيح , فيقوم بمعجزات أمام الناس لتنقلب بعد برهة الى ضحك وتنكيت على نجاح أو فشل تلك المعجزة .
لم يعترض على ذلك حتى المتدينين والمتشددين في الغرب .
فما بالنا نحن ؟
ومتى ستغدو أرواحنا ساميّة كفاية لنتقبّل المرح النافع ؟
أم ينطبق علينا المثل المصري / اللي على راسه بطحة يحسّس عليها ؟


تحياتي لكم / وكلّ عام والجميع بخير ومحبّة وسلام بمناسبة عيد الفصح المجيد .

رعد الحافظ
31 مارس 2013



93  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نتائج الإنتخابات الإسرائيلية 2013 / هل هي بداية التغيير ؟ في: 21:04 23/01/2013
نتائج الإنتخابات الإسرائيلية 2013 / هل هي بداية التغيير ؟

غبطةٌ كبرى وسعادة ( ربّما تكون مؤقتّة ) حلّت على متابعي الإنتخابات الإسرائيليّة , خصوصاً هؤلاء الذين يمقتون التطرّف اليميني , وبالطبع رئيس الوزراء الحالي بنيامين ناتنياهو , وحليفهِ ليبرمان , وباقي المتطرفين !
حسناً , وعلى رأي صديقنا العراقي الإسرائيلي العزيز ( يعقوب إبراهامي ) , يقول :
فلنرفع الأنخاب , أنخاب شامبانيا النصر قبل أن تصدمنا النتائج النهائية بتشكيل ناتنياهو لحكومة يمينية اُخرى .
لأنّهُ حسب الأخبار الواردة , فإنّ هذا ( النتنياهو ) تعهّدَ بتشكيل حكومة إئتلافية "واسعة بقدر الإمكان" بعد فوز تحالفه بفارق ضئيل في الانتخابات.

*************************
آخر النتائج تقول ما يلي :
• كتلة الليكود بيتنا فاز بـ 31 مقعدا في البرلمان (مقابل 42 ) مقعدا كان يملكها في الفترة البرلمانية المنقضية .
• حزب "يش أتيد" من تيار الوسط , أحدثَ المفاجأة الكُبرى بحصوله على المرتبة الثانية بـ 18 إلى 19 مقعد
أعلن زعيم هذا الحزب (( يائير لابيد )) وهو صحفي تحول إلى السياسة
أن حزبه لن ينضم إلى حكومة نتنياهو، ما لم يعد رئيس الوزراء بالمضي قدما في المفاوضات مع الفلسطينيين .
• بينما حل حزب العمل ( مع ميرتس ربّما ) ثالثا بـ17 مقعدا ( هذا تقدّم كبير عن السابقة )

***********
الوقت مازالً مُبكراً للتفاؤل والتشاؤم حول نتائج الإنتخابات الأخيرة , لكنّي أقول
مبروك لكلّ من ينتظر التغيير  ( حتى لو كان صغيراً ) كي يبقى ويكبر أمل السلام ودولتين لشعبين متجاورين متعاونين الى الأبد .
علماً أنّ الشباب العربي الفلسطيني داخل إسرائيل ( في الناصرة بالتحديد ) حضّ كثيراً على المشاركة الواسعة في الإنتخابات الحالية وقال بعضهم أنّها واجب وتكليف شرعي , ودعوا ذويهم للتصويت .
تنافس في الإنتخابات الأخيرة 32 حزبا على مقاعد الكنيست وعددها 120 مقعدا .
ولا يحصل أي حزب على مقعد ما لم يكسب 2 في المئة على الأقل من أصوات الناخبين
 ( يعني عكس حالة سياسينا في العراق إذ أنّ غالبيتهم يدخلون البرلمان بجاه رئيس حزبهم ) .
ولاحظوا ما يلي : مجموع مقاعد اليمين لا تتجاوز كثيراً ,مجموع مقاعد اليسار والوسط
هكذا نجد تشيكل ناتنياهو للحكومة لن يكون سهلاً البتّه !
فلماذا كان واثقاً من نفسهِ أوي , بحيث دعى الى إنتخابات مُبكرّة ؟
يقول الصحفي من هآرتس , جدعون ليفي ما يلي :
صحيح أن نتنياهو لا زال هو الشخص الوحيد الذى يستطيع أن يشكل الحكومة القادمة
لكنه سيكون أشبه بسلطان بدون سلطات حقيقية أو ليس أكثر من ملك عارٍ
بعد أن خسر تحالف نتنياهو ـــ ليبرمان , عشرة مقاعد على الأقل لصالح البيت اليهودي وحزب لبيد، ولم يعد بوسعهم ان يشكلوا النواة الصلبة المقررة لأى ائتلاف حكومي } إنتهى
رابط / وكالة فلسطين اليوم
http://paltoday.ps/ar/post/158146
قراءة-للانتخابات-الإسرائيلية-لبيد-يشكل-حكومة-نتنياهو

رابط / من ال BBC
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2013/01/130123_israel_election.shtml

يقول نيتشه
هناك ثمار لن يُكتَب لها أن تصير حلوة , تتعفّن في عزّ الصائفة
إنّ الجُبن وحدهُ هو الذي يجعلها متشبّثة بأغصانها !

هل تشعرون بإنطباق هذا الكلام على أعداء السلام ؟

تحياتي لكم
رعد الحافظ
23 يناير 2013

94  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اليوبيل الماسي لل BBC العربيّة في: 18:44 03/01/2013
اليوبيل الماسي لل BBC العربيّة
{ إفعل ماهو صحيح دائماً , فهذا سيُرضي البعض و يُذهل الآخرين }

هذا ما قالهُ أعظم الساخرين الأمريكيين وأبو الأدب الأمريكي مارك توين ( توفي 1910 )
وهذا هو ما ينطبق كثيراً على الإذاعة المفضّلة في العالم العربي , وربّما العالم أجمع ال BBC
خمسةٌ وسبعونَ عاماً مرّت على تأسيس القسمِ العربي في تلك الإذاعة العالميّة المحترمة الى درجة كبيرة .
اُفتتح هذا القسم عام 1938 وكان أوّل بث بصوت أحمد كمال سرور .
و بدأت الإذاعة تبّثُ من مبنى .. Broadcasting House , ثمّ إنتقلت الى مبنى بوش هاوس .. Bush House
ولا عِلمَ لي لماذا كُتِبَ ( حرف ال يو ) على المبنى .. هكذا V
ملاحظة :
BBC تعني .. British Broadcasting Corporation أو / هيئة الإذاعة البريطانية . ويا لهُ من إسمٍ يُشعرني بالثقة والنزاهة !
إنّها هيئة إعلاميّة مُستقلة تأسست في المملكة المتحدة عام 1927
وأثبت تقرير أجرته مؤسسات مستقلة أن عدد متابعي أخبار ال بي بي سي عبر الاذاعة والتلفزيون والإنترنت وصل في العام 2007 إلى ما يقارب ال 233 مليون شخص في 100 دولة حول العالم / ويكيبيديا
***************
هنا .. لندن !
أعذب دقّة ساعة سمعتها في حياتي , تلمس أوتار القلب قبل أعصاب الدماغ , تلك التي تسبق جملة .. هُنا لندن .. الساعة كذا / عالم الظهيرة , أو العالم هذا المساء ... مثلاً !
رحمَ الله جدّي ( لوالدتي ) , كان يحتضنني وعمري ست سنوات عندما نزور مدينتنا ( الموصل ) في العطلة الصيفية , لكن الراديو الصغير ( كنّا نُسميّه ) لا يُفارقهُ في المساء حتى ساعة نومهِ يصغي طيلة الوقت لل بي بي سي . بحيث لم أعُد أصدّق أنّهُ سيحكي لي قصة , ما قبل النوم .
وتمّر السنون بسرعة فأجد نفسي في الثانوية المركزية عام 1973 وحرب إكتوبر تدور رحاها بين العرب وإسرائيل , فيسمح لنا اُستاذ العربية ( الموسوي ) بإستصحاب راديو ترانسستر صغير على أن نفتحهُ عندما يُكمل المادة على إذاعة ال بي بي سي , لنعرف حقيقة ما يدور في الحرب ... لا الأكاذيب !
فترة قصيرة بعدها فَضّلتُ ( مراهقةً ) إذاعتي مونتِ كارلو وصوت أمريكا , ثمّ ما لبثتُ أن أعود لمعشوقتي الجميلة الصادقة BBC
حتى عند وصولي الى السويد عام 2001 , إتصلتُ بقريبٍ لي في ألمانيا أسألهُ عن راديو ذي موجاتٍ قصيرة ( تسع موجات )
فإذا بهِ يُجيبني لتُنصت لل BBC طبعاً !
بعدها بقليل وصلنا البثّ الثلاثي / راديو , تلفزيون , إنترنت . في كلّ زمان ومكان .يعني 24 / 7 كما يُعلنون .
وها أنذا أنام فأحتضن (الآي پاد)المخصص للعزيزة ال بي بي سي فقط .
****************
سلبيات وإيجابيّات
لا أريد الحديث عن هذه الإذاعة بطريقة المُحّب الذي يعمى عن المساوىء
فحتى أزمتها في العام الماضي (و ربّما ما زالت ) التي طالت مديرها السابق فإستقال , ليس لأنّهُ مرتكب المخالفة , بل لأنّها حدثت في عهدهِ .
يومها هممتُ بالكتابة عنها , لكن مسودة المقال إختفت بقدرة قادر من جهازي .
ومعلوم أنّ تلك الأزمة بدأت بالحديث عن فضائح تحرّش جنسي قام بها أحد مقدّمي البرامج هو( جيمي سافيل ) مع نحو 200 فتاة .
من جهة اُخرى / أشعر أحياناً أنّ بعض المذيعين أو المذيعات إسلاميي الهوى . ومَرّدْ ذلك يعود الى طريقتهم في توجيه الإسئلة للحضور .
لكن يتبيّن لي غالباً في النهاية أنّهم موضوعيين وينفذون أوامر وسياسة مستقلّة , واعية وحكيمة .
*****************
مذيعات ومذيعين

منذُ عهد المذيعين الأفذاذ ذوي الأصوات الرخمة الجميلة / ماجد سرحان وأفتيم قريطم وسهام الكرمي و فاروق الدمرداش وجميل عازر و أكرم صالح و فؤاد عبد الرازق ومحمود المسلمي و أحمد قبّاني .. وباقي المُبدعين
الى اليوم حيث ملاك جعفر و فِدا باسيل ورشا قنديل ( كانت الفرحة واضحة على وجهها اليوم ) و سمير فرح والآخرين .
لكل واحدٍ منهم يشعر السامع أو المُشاهد ببصمته المُميّزة التي تنحفر في الذاكرة .
*****************
الخلاصة
إنّها محطة عالميّة أولى بإمتياز , تلك هي محطة ال BBC
لها معاييرها المهنيّة والأخلاقيّة التي لا تحيد عنها يوماً , حتى لو كانت القضيّة تطال كبار رجال وساسة البلد أو العائلة المالكة نفسها
( أتذكر الأخبار يوم موت الليدي دايانا ) .
إنّها لا تنطق بلسان الحكومة البريطانيّة ولا تخضع لها , بل تدخل معها في مواجهات ومشاكل أحياناً
هذهِ إذاعة تفتح أبوابها لجميع الآراء مهما كانت مخالفة لأصحاب تلك الأذاعة , ونحنُ نعلم أنّ أصحاب هذهِ الإذاعة هم الشعب البريطاني نفسهُ
حيث يقوم دافعو الضرائب بدفع نفقاتها الضخمة , حتى لا تقع يوماً فريسة لهوى الحكومات المتعاقبة .
أنا شخصياً أسمّي ال BBC .. حكومة العالم المُنتخبة شعبياً , والمُحايدة الأكثرُ عدلاً من الآخرين .التي تنشر المعلومة الصحيحة والخبر اليقين والمعرفة في كلّ فروع الحياة .
نعم إنتخبها وفضّلها غالبية الناس على مختلف ألوانهم ومشاربهم , وصاروا لها مستمعين وأصدقاء دائميين حتى الرمق الأخير !
فيا تُرى / متى سيشهد عالمنا العربي مثل تلك المؤسسة الإعلاميّة المرموقة ؟
لا تقولوا لي .. حظوظ الدُنيا .
لكن قولوا / وما نيل المطالب بالتمنّي , لكن تؤخذ الدُنيا غِلابا
معناها / جهداً وعرقاً ونضالاً مستمراً !

************

الرابط 1 / عن المباني وتأريخ الإذاعة
http://www.bbc.co.uk/historyofthebbc/collections/buildings/broadcasting_house.shtml

الرابط 2 / عن مناسبة مرور 75 عام على إفتتاح القسم العربي
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/01/130103_bbc_arabic_75_anniversary.shtml

الرابط 3 / تسجيل لأصوات قدماء مذيعي ال بي بي سي
http://www.youtube.com/watch?v=u7ClOyXMK4c



تحياتي لكم , وعام خير وسلام للجميع

رعد الحافظ
3 يناير 2013


95  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جُثمانكِ الطاهر ! في: 20:43 30/12/2012
جُثمانكِ الطاهر !

جُثمانكِ ( الضحيّة ) أطهرُ من الماء الطهور !
*******
وردٌ لفاقدةِ الأوجاع تُلبسني ترابها , ويراني قلبها زُحَلا
وردٌ لمن سقطتْ
وردٌ لمن وقفتْ
وردٌ لمن عَدَلَتْ
وردٌ لمن عَدَلا
الشاعر العراقي / حازم التميمي
********
أحياناً لفرط غضبي من الحدث , لا تسعفني الكلمات لأختار ما يُلائم الذوق والآداب العامة , فلا تستغربوا ( إقتراحي ) في نهاية المقال .
مع أنّي أتمنى لكم إستقبال العام الجديد 2013 بالأماني الجميلة والسلام والمحبّة , لا بالذكريات القاسية والمرارة والحُزن .
لكن إصغوا معي لملخص هذهِ القصّة / الجريمة , التي إرتكبها بعض أصحاب النفس الشريرة مع شابة في مقتبل العمر .
إنّها ترقى عندي الى مستوى جريمة مدرسة (ساندي هوك )الأمريكيّة في مدينة نيو تاون والتي راح ضحيتها 26 من الأطفال والكبار .
طالبة هنديّة ( 23 عام ) في كليّة الطب , لا يعرف الناس حتى هذهِ اللحظة إسمها ( لا أفهم لماذا ؟ )
جالسة في الباص في أمان الله , عندما فجأةً ينقّض عليها قطيع هائج ممّن يُسمون بشراً .
تتعرّض ( وصديقها ) لهجوم وحشي من ستة رجال وهي في الباص . فينتهكون كلّ شيء فيها ويغتصبوها ( كما تفعل أحياناً الكلاب السائبة ) .
تقول الشرطة إنّ الطالبة تعرضت للاغتصاب مدة ساعة كاملة !
تلّقت هي وصديقها ضربات بقضيب حديدي ,ثم ألقي بهما من الحافلة وهي تسير / هل تُصدّقون كلّ هذهِ القسوة والهمجيّة والوحشية ؟
النتيجة / أثار الاعتداء على الطالبة وإغتصابها , في الإسبوعين الأخيرة موجة من الاحتجاجات تدين ما تتعرض له المرأة في الهند وتطالب السلطات بحمايتها ومعاقبة المعتدين .
{ وقد أعلن مستشفى / مونت إليزابث في سنغافورة , أنّ الضحية فارقت الحياة يوم أمس السبت 29 / 12 / 2012 , حيث كانت تعاني من عجز حاد في الأعضاء والدماغ .
وعّبر وزير الداخلية الهندي (نارين سينغ ) عن "إنفطار قلبهِ" لوفاة الطالبة مؤكداً لعائلتها أنّ الحكومة ستتخذ كل التدابير من أجل أن ينال المعتدون أقسى عقوبة في أسرع وقت ممكن } .
اليوم تجمع آلاف المواطنين في العاصمة الهندية ( دلهي ) تعبيراً عن حزنهم لوفاة الضحيّة , وأضاء المتجمعون الشموع ترحّماً على روحها وطالبوا بالقصاص من المجرمين .
***********
الخلاصة
وماذا عن نسائنا في بلادنا العربية البائسة ؟
وماذا عن ضحايا التحرّش والعُنف والإغتصاب وزواج الأطفال ؟
بعضهنّ لا يجرؤن حتى على البوح خوفاً من الفضيحة .
وبالطبع عموم المجتمع سيقف ضدّ الضحيّة وينسون الجلاّد .
فإنظروا معي الى حجم هذهِ المفارقة البائسة في مجتمعاتنا !
الآن / الحكومة الهندية إتخذت بعض الإجراءات لعدم تكرار هذه المأساة مستقبلاً
إجراءات تهدف الى توفير الأمن للنساء في العاصمة دلهي .( ماذا عن غيرها ؟ )
منها تكثيف دوريات الشرطة , ومراقبة سائقي الحافلات ومساعديهم ومنع سير الحافلات ذات النوافذ المحجوبة .
كما أعلنت الشرطة أنها ستنشر صور وأسماء وعناوين المُدانين بجرائم الاغتصاب على موقعها الإلكتروني , حتى يلحق بهم العار !
وشكلت لجنتين: الأولى تعمل على تسريع إجراءات المحاكمة في قضايا الاغتصاب .
والثانية تقوم بمعالجة الثغرات التي سمحت بوقوع حادث دلهي .
لكن المحتجين يعتبرون سعي الحكومة إلى تسليط عقوبة السجن المؤبد على المعتدين غير كاف , يطالبون بعقوبة الإعدام .
وأنا معهم , ليس فقط الإعدام بالطريقة الرحيمة بإيقاف القلب .
لكن بطريقة تتناسب مع الفعل , كقطع العضو مثلاً !
مع إعتذاري لكم , من تخيّل المشهد الشرّير .

الرابط
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/12/121230_india_rape_3012.shtml


تحياتي لكم
وعام قادم 2013 ملؤهُ السلام والمحبّة

رعد الحافظ

30 ديسمبر 2012

96  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هكذا يكتب المصريّون العُقلاء / علي سالم نموذجاً ! في: 16:09 23/12/2012
هكذا يكتب المصريّون العُقلاء / علي سالم نموذجاً !

الفنان هو المعبّر الأوضح والأقرب عن ضمير الأمّة في عموم العالم . فما بالكم بمصر اُمّ الدنيا والفنّ والأدب والطرب والأصالة ؟
علي سالم / الكاتب والمفكر والمؤلف المسرحي المصري الليبرالي المعروف , أشهر من نار على علم .إنّهُ يبّث الحكمة والعقلانية لكلّ المصريين !
هو عندي أفضل من كلّ إخوان مصر المسلمين ( هكذا حزمة واحدة بربطة المعلم على حدّ التعبير المصري ) .
صديقي ( الباشا / محمد البدري ) ربّما يعلم ولعي بأفكارهِ وكتاباتهِ فيحرص على إرسال كلّ جديد .
أحياناً لشّدة إعجابي أقوم بإعادة نشرها ( كما الآن ) علّ بعض من لا يقرأ لهذا الرجل , يطلّع على أفكارهِ الرائعة وإسلوبهِ الجميل وكلامهِ المشوّق الموزون , فنصل معاً الى منتصف الطريق في الحوار الجاد النافع لمجتمعاتنا البائسة .
لا تنسوا الإصغاء أيضاً فنّ , ليس الجميع يُتقنهُ , ما أحوجنا لتعلّمهِ !
نعم الفنان المصري عموماً هو خير سفير للشعب المصري ,يعرف مشاكلهِ عن كثب فيعالجها عن طريق الدراما أو الكوميديا أو الأغنية أو باقي وسائل الفنّ .
خذوا عندكم الأسماء التالية , ستجدونها أرقى قولاً وفعلاً في نقل هموم المصريين .
المخرج / خالد يوسف , مخرج أفلام / حين ميسرة والريس عمر حرب وهي فوضى ؟ وغيرها كثير .
السيناريست / وحيد حامد , كاتب سيناريو أفلام شهيرة كالراقصة والسياسي وإرهاب وكباب والمنسي وعمارة يعقوبيان ... الخ
الفنانة / شريهان ( خصوصاً في وقفتها الشجاعة الأخيرة مع القضاء رغم تعرضها لظلم هذا القضاء طيلة حياتها )
الفنانة / إلهام شاهين ( إستطاعت مؤخراً بإصرارها على حقّها ,إيصال أحد المنافقين الهاتكين لكل القيّم الى السجن والغرامة )
والأمثلة أكثر من أن تُحصى .
يكفي تذكرنا الأغاني الوطنية لكوكب الشرق / اُم كلثوم والعندليب الأسمر / عبد الحليم , وموسيقار الأجيال / عبد الوهاب , وشادية وغيرهم , لنعرف كيف فعلت فعلها في ميدان التحرير في القاهرة منذُ 25 يناير 2011 ومازالت تفعل .
على كلٍ لن أطيل عليكم بمقدمتي هذهِ فالقصد واضح منها .
والآن أعزائي القرّاء أترككم لتتمتعوا مع كلام علي سالم , الذي يساوي وزنهُ ذهباً .
ستجدون أصل المقال في صحيفة الشرق الأوسط / الرابط أدناه .

****************

زحامٌ أمام شباك التذاكر ,لكن الفيلم رديء !

شتاء عام 1954، السنة النهائية في مدرسة دمياط الثانوية
لن أحضر الحصة السادسة ولا السابعة، على أن أذهب إلى سينما «اللبّان» فوراً .
ليس لأَحضر فيلماً ,لكن لأفتح شباك التذاكر,فأنا عامل الشباك المسؤول !
صاحب السينما ومديرها هو / سي عبده اللبان .
إنّهُ شخص صارم لا يكف عن الحركة , في طريقه إلى داخل السينما يقول لي بصوت مسموع : «راجع النِمَر»..
النِمَر جمع نِمْرة، والمقصود بالطبع هو أرقام التذاكر.. هذا ما قد يفهمه أي شخص، أما أنا فأعرف المعنى المطلوب والمتفق عليه.. المطلوب هو أن أبطئ حركة بيع التذاكر لكي يتجمع عدد من الزبائن أمام الشباك، وبذلك يرى المارة في الشارع أن هناك جمعا من البشر حول شباك التذاكر مما يعطيهم انطباعا قويا بأن الفيلم المعروض فيلم جيد يتزاحم الناس لمشاهدته. أعتقد أن عملية الخداع هذه كانت أحد تدريباتي الأولى لصنع الدراما.. لا بد أن أتباطأ في عملي بغير أن يكون ذلك واضحا للمتفرج، وذلك بافتعال حوار يبدو سببا مقنعا للبطء في قطع التذاكر.. قلت لي عاوز كام تذكرة؟ تذكرة واحدة.. هو حضرتك دفعت كام؟ مش دفعت عشرة صاغ؟ لأ دفعت ربع جنيه. متأكد إنك دفعت ربع جنيه؟ أيوة. طب ما تزعلش.. أنا بسألك بس.. إنت فاكر لا سمح الله إني بَشُكّ فيك؟ عاوز تذكرة بلكون؟ لأ صالة. أُمّال قلت بلكون ليه؟ والله يا أخي أنا ما قلت بلكون، أنا قلت لك صالة.. فيه إيه مالك؟ مماليش ولا حاجة.. تفتكر مالي يعني.. اتفضل خد التذكرة أهي.
ولكن حتى هذه الحكاية لن تنجح في إنقاذ الفيلم الرديء الذي تعرضه السينما، لأن هذه الحشود نفسها التي ظنت أنه فيلم جيد، ستخرج منه ساخطة تحذر الآخرين من مشاهدته.
في الفن والسياسة لا يمكن إخفاء العروض الرديئة. كما أن مراجعة النمر في الفن والسياسة بأكثر الوسائل خداعا ستنجح فقط في تأجيل الاعتراف بالفشل. بعدها على أصحاب الفيلم أن يتفرغوا لمعالجة آثاره على المتفرجين.
إن فيلم «الدستور» الذي يعرض منذ شهور طويلة، لم يكن فيلما رديئا فقط؛ بل تسبب في حالة من الغضب والعصبية دفعت المتفرجين جميعا لأن ينهالوا ضربا بعضهم على بعض. كاتب سيناريو فيلم «الدستور»، أو بالأحرى كتّابه، ومخرجه أو مخرجوه، يستحقون دخول موسوعة «غينيس» بوصفهم أول مجموعة في التاريخ تقدم عملا قادرا على تحويل الناس جميعا إلى أعداء بعضهم لبعض. كل ذلك حدث من أجل تحقيق هدف واحد اسمه «اللاشيء». أنا على استعداد - صادقا وجادا - لأن أراهن من يشاء بأي مبلغ يشاء - في حدود مرتبي الشهري من هذه الجريدة - على أن مواد الدستور المعترض عليها، لا تحقق لرجال السلطة في مصر ما يتوهمونه من مكاسب سيتمكنون من تحقيقها مستقبلا، كما أن المخاوف التي تثيرها في قلوب المتخوفين منها هي أيضا أوهام.. لنأخذ على سبيل المثال مادة واحدة؛ وهي تلك التي تشرك الدستور مع القانون في العقوبة الجنائية، فالأصل في الأمور أنه لا عقوبة إلا بنص في القانون، وأن الدستور لا شأن له بذلك. والمعترضون هنا يقولون إن المادة بشكلها الراهن تتيح للسلطة أن تعاقب من تشاء مستندة لمواد في الدستور، خاصة تلك التي تتعلق بالدين، وهو ما يتيح لها عمل شرطة أخلاق، أو ميليشيات تابعة لبعض الأحزاب تحت ستار أنها تابعة للمجتمع. ربما يكون هذا هو ما يفكر فيه كتاب السيناريو بالفعل، وربما يكونون قد خاضوا معركتهم وما زالوا يخوضونها لتحقيق ذلك. ولكن، واقعيا وفعليا، كل هذه الأمور غير قابلة للتحقق لسبب بسيط هو أن المخرج سيذهب إلى البلاتوه فلا يجد ممثلا أو ممثلة واحدة ولن يجد الديكور منصوبا، كما لن يجد المصورين ولا مدير التصوير.. لن يجد أحدا ينفذ له السيناريو. لم يحدث في التاريخ أن تمكنت سلطة من حكم شعب ما بغير قوى اجتماعية تستند إليها، لا أحد من قبل حكم شعبا مستندا إلى جماعة أو جماعات دينية. لا بد من مخازن إمداد وتموين لكل سلطة، كان لدى عبد الناصر العمال والفلاحون، والسادات كان لديه مشروعه للسلام، وطبقة رجال الأعمال، والاتجاه نحو الديمقراطية والحرية الاقتصادية، أما مبارك فقد انشغل فقط بأن «يبقى الحال على ما هو عليه»، وكان من الممكن أن يحكم إلى أن يتوفاه الله لو أنه لم يقترب من حكاية التوريث التي فجرت الغضب في قلوب المصريين جميعا.. ولكن إلى أي قوى اجتماعية تستند السلطة الحالية في حكمها للبلاد؟ هل هم رجال الأعمال الذين يصفّون مشاريعهم كل يوم؟ هل هم العمال الذين لا يجدون عملا؟ هل هم الفلاحون العاجزون عن الفلاحة؟ هل هي ما كنا نسميه «الرأسمالية الوطنية»؟ هل هم المثقفون؟ حتى من انضم منهم لتشكيلات السلطة في إطار العمل الثوري، خرج عليها بعد أن اكتشف عجزها عن تحقيق أية مكاسب له أو لمصر؛ البلد والشعب. السلطة الحاكمة الآن لمصر تستند في وجودها لشرعية صندوق الانتخابات فقط، وهو الأمر الذي ما زال المصريون يحترمونه حتى الآن. لقد اختارت الناس الرئيس مرسي ليحكمها وليس لهدف آخر، والحكم هو الوصول إلى السلطة والاضطلاع بها، فهل استطاع الحكم في مصر الاضطلاع بالسلطة؟ هل استطاع أن يمسك بأصابعه الخيوط التي توجه كل سلطات المجتمع في نعومة وانسجام.
الرئيس المصري عضو جماعة الإخوان المسلمين المصرية، ربما تجد أن الجماعة ستكون سندا له في الحكم، ولكني أطالبك بأن تدقق في الصورة جيدا فربما تكتشف أن وجود الجماعة كان السبب الوحيد في عجز الرئيس عن الاضطلاع بالسلطة.. أي خطأ ترتكبه أي قيادة في الجماعة يتم تحويله فورا على الرئيس.. هكذا أصبح مطالبا بالدفاع عن نفسه ليس ضد الغير فقط؛ بل ضد الجماعة أو في مواجهة الجماعة.
على الرئيس المصري أن ينسى أنه عضو في الجماعة أو كان عضوا بها.. لو أنه فكر في ذلك للحظات، لذهب بنفسه بصحبة حرسه الجمهوري ودخل مع قضاة المحكمة الدستورية إلى مبنى المحكمة. شرعية الرئيس لا تفوقها شرعية في البلاد، وعليه أن يستخدم هذه الشرعية في إعادة الشرعية إلى البلاد. وإذا لم يكن هناك في مصر من هو قادر على فك الحصار حول مدينة الإعلام والإعلاميين، فمن المؤكد أنه يوجد الرئيس، رأس البلاد ورأس الشرعية، ولو أنني كنت أعمل مستشارا له ولو لخمس دقائق فقط، إذن لأشرت عليه بأن يقف في البلاتوه في التلفزيون المصري أمام الكاميرات، وأن يطلب الشيخ حازم تليفونيا ويقول له: «بوصفي رئيسا لهذا البلد.. أنا أصدر لك الآن أمرا بأن تصرف رجالك الموجودين الآن أمام مدينة الإنتاج الإعلامي».. وأعتقد أن ساعة واحدة كافية لتنفيذ ذلك.
كلمة أخيرة عن علاقة الرئيس بالجماعة.. لا مفر من الاستعانة بمقولة شعبية قديمة وهي أن «المصايب ما بتجيش إلا من القرايب»
وهناك بالطبع ذلك الدعاء القديم الذي نطلب فيه من الله سبحانه وتعالى
(( أن يحمينا من أصدقائنا ,أما أعداؤنا فنحن كفيلون بهم ! )) إنتهى

ألم أقل لكم / علي سالم , أفضل من الإخوان المُتأسلمين ؟

الرابط
http://www.aawsat.com/leader.asp?section=3&article=710006&issueno=12444


تحياتي لكم
كل عام والجميع بخير بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة المجيدة .

رعد الحافظ


97  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حفل نوبل 2012 ,الإبداع والجمال والسلام ! في: 21:30 10/12/2012
حفل نوبل 2012 ,الإبداع والجمال والسلام !


العلم والحياة
((من الرائع أن تقضي حياتكَ في العلم ,إنّهُ طريقٌ صعب ,لكنّكَ لو كُنتَ مُهتماً ومُثابراً ,فأنا أعتقد بأنّكَ ستنجح ))
هذا بعض ما قالهُ العالم الأمريكي (بريان كابيلكا ) بعد سماعهِ خبر فوزهِ بنوبل للكيمياء لهذا العام .
أين أنتم يا ( علماؤنا في الدين ) من هذا الطريق ,طريق الإبداع والعلم النافع للإنسانية , طريق نوبل ؟
لماذا تختارون السُبُل السهلة وغلق العقول ؟ الكتب الصفراء , النقل من دون العقل ,نفاق وعّاظ السلاطين
حتى مبدعينا ( القلّة ) في الأدب والفنّ , لم يسلموا من بغيّكم .
مالكم تستوحشون طريق العلم كما تفعلون مع طريق الديمقراطيّة ؟
ألم تقولوا لنا طيلة الوقت بأنّ العلم والإيمان لا يتعارضان البتّة ؟
جرّبوا إذن دخول الميدان !
********
الحاجة لتحقيق الذات
هذهِ الحاجة , تقع في قمّة الهرم في الطابق الخامس والأخير , من سلّم ماسلو للحاجات الإنسانية , أليس كذلك ؟
وهي من بين ما تعنيه / الإبتكار وحلّ المشاكل وتقبّل الحقائق .
وهذا هو بالضبط طريق نوبل , والعلماء والمُبدعين الذين يسلكوه .
(( الفرد نوبل هو العالم الكيميائي الصناعي السويدي ولد عام 1833 ورحل عام 1896 , ولديهِ 355 براءة إختراع Patent )) .

قبل قليل بدأ في قاعة ال Konsert huset حفل نوبل السنوي المَهيب الذي يُقام 10 ديسمبر من كلّ عام .
أوّل حفل من نوعهِ كان قد اُقيم عام 1901 , أيّ قبل نحو 111 عام
في هذا الحفل المَهيب البديع المليء بمظاهر الإبداع والأناقة والجمال , تستضيف العائلة الملكيّة السويدية ومؤسسة نوبل , الفائزين والضيوف من جميع أرجاء العالم .
يُلقي الملك كارل غوستاف السادس عشر خطاب مقتضب يُرحبّ ويُهنيء الفائزين قبل أن يوزّع عليهم جوائزهم القيّمة (في القاعة الزرقاء ) .
ينتقل بعدها الحضور الى قاعة المدينة Stad huset لأكمال الأُمسيّة والإستمتاع بالموسيقى الكلاسيكيّة المتميّزة التي تعزفها الأوركسترا السويديّة الملكية .
ثمّ تناول العشاء الملكي الخاص , الذي تكون محتوياتهِ سراً الى لحظتهِ .

************
تعريف مختصر بالفائزين لهذا العام
أولاً / الطبّ
فاز بالجائزة الأهمّ عالمياً لهذا العام في مجال الطبّ باحثان , هما :
البريطاني ( Sir John B.Gurdon ) السير / جون غوردون .
والياباني ( Shinya Yamanaka ) شينيا ياماناكا .
وأعلنت لجنة جوائز نوبل بمعهد ( كارولينسكا السويدي ) , سبب إختيارها لهم .
بأنّهُ يعود لأهميّة إسهاماتهم العلمية التي أحدثت ثورة في فهم كيفية نمو الخلايا والكائنات.
وقال المعهد في بيان يتضمن حيثيات منح الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة ( 1.2 مليون دولار )
"لقد غيرت هذه الاكتشافات الثورية تماماً , من آرائنا في شأن عمل الخلايا وتخصصها".
جدير بالذكر أنّ (جون غوردون) كان قد إستخدم عينة من الأمعاء لإستنساخ ضفادع .
بينما قام البروفيسور (ياماناكا) بتغيير جينات ( فئران ) لعمل إعادة برمجة للخلايا .
لاحظوا أيضاً / في عام 1962, أيّ قبل 50 عام  ( وشوفوا العمل والصبر والمثابرة بيعمل إيه ؟ )
كان البريطاني (غوردون ) قد أخذ المعلومات الوراثية من خلية في أمعاء ضفدع ووضعها داخل بيضة ضفدع آخر ,فتطوّرت الى شرغوف (كائن أولي برمائي ).
ملاحظة :في العام الماضي كتبتُ لكم عن حالة مُماثلة تقريباً حصلت مع العالم الإسرائيلي دانيال شختمان , الذي فاز بجائزة نوبل للكيمياء (لاكتشافه "زخارف" بلورية في الذرات تحاكي الفُسيفساء العربية ) .
يومها قالت لجنة نوبل ( في الأكاديميّة الملكيّة للعلوم ) , إنّ الظاهرة التي إكتشفها شختمان , كان يُظنْ في السابق أنّها مُستحيلة الوجود ,أو أنّها تتعارض مع المنطق على الأقل .
عملياً كان شختمان قد لاحظ في صباح 8 إبريل 1982 , بواسطة مجهرهِ الإلكتروني , تلك الصورة التي تُخالف ماهو معروف علمياً لتشكيل بلورات المواد الصلبة .
معناها هذا الرجل بقيّ يعمل 30 سنة , ليصل الى تفسير لتلك الصورة .
بينما الفائز الثاني الياباني ( شينيا ياماناكا ) , أثبتَ أنّه من الممكن إعادة برمجة خلايا فئران لتصبح خلايا جذعية من خلال إدخال أربعة جينات .
ويمكن بعد ذلك تحويل الخلايا الجذعية الناتجة عن هذه العملية إلى أنواع أخرى من الخلايا.
يا إلهي .. أين سيصلون في النهاية ؟
ويقول لنا المتفيقهون / العلم والإيمان يسيران معاً ,جنباً الى جنب .
كيف وكلّ أمثال تلك التجارب مُحرّمة عندنا ؟
*************************
ثانياً / الفيزياء
فاز بها هذا العام العالمان
الفرنسي / سيرج آروش
الأمريكي / ديفيد واينلاند
وذلك لأعمالهم حول الفيزياء الكميّة .
قالت لجنة نوبل في بيانها أنّ العالمين كوفئا
"لطرقهما الاختبارية الرائدة التي تسمح بقياس أنظمة كميّة فرديّة , والتحكم فيها".
ثمّ أوضحت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم في البيان أنّ
"الفائزين فتحا الطريق أمام حقبة جديدة من الاختبارات في الفيزياء الكميّة من خلال المراقبة المباشرة لجزيئات كمية فردية دون تدميرها".
وكان سيرج اروش البالغ من العمر 68 عاما قد تمكن مع زميله جان ميشال ريمون في عام 2008 من مراقبة الإنتقال من الفيزياء الكمية الى الفيزياء الكلاسيكية على مجموعة صغيرة من الضوئيات (فوتون) وهي ذرات ضوء.
وخلال هذا الإختبار إستخدما تجويفة مكسوة بالمرايا قادرة على إحتجاز الضوئيات لأطول فترة مُمكنة , فضلاً عن طريقة لمراقبة هذه الضوئيات لا تزعجها إلاّ قليلاً !
وبهذهِ الطريقة تمكنا من مراقبة إنتقال الضوئيات من حالة لا نموذجية في العالم الكمّي , الى حالة تتماشى كُليّا مع الفيزياء الكلاسيكية.
وعمل ديفيد واينلاند البالغ 68 عاما، شأنه في ذلك شأن سيرج اروش، في مجال علم البصريات الكمية "دارسا التفاعل الأساسي بين الضوء والمادة"، حسبما أوضحت لجنة نوبل.
*********************
ثالثاً / الكيمياء
أمريكيان يفوزان بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2012 هما
روبرت ليفكوفيتز
بريان كوبيلكا
وذلك "لأعمالهما الريادية" حول تفاعل مستقبلات خلايا الجسم مع بيئتها.
وسوف يُستفاد من أبحاثهما تلك في تصنيع الأدوية .
وأوضحت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم أنّ
"الدراسات التي أعدها ليفكوفيتز وكوبيلكا أساسية في فهم عمل مستقبلات موصولة ببروتينات "جي" التي تسمح للخلايا بالتكيف مع أوضاع جديدة".
وستؤدي تلك الأبحاث إلى المساعدة في تصنيع أدوية تقل لدى متعاطيها الأعراض الجانبية.
كما أوضحت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم أنّ
"جسمنا نظام يحوي تفاعلات منظمة بدقة عالية جداً بين مليارات الخلايا. وكل خلية تحوي مستقبلات متناهية الصغر تسمح لها بتحسس بيئتها والتكيف مع أوضاع جديدة".
وعبر ليفكويتز عن فرحته الكبيرة لهذا الإعلان من خلال مكالمة هاتفية له مع الأكاديمية الملكية السويدية حيث قال "أشعر بحماس كبير، ولم أتوقع حدوث هذا أبدا."
وسيتقاسم كل من ليفكويتز وكابيلكا الجائزة التي تبلغ قيمتها 1.2 مليون دولار.
*****************
رابعاً / الأدب
فاز فيها هذا العام
الصيني / مو يان
أعلنت الأكاديمية السويدية منح جائزة نوبل للآداب لعام 2012 إلى الكاتب الصيني "مو يان".
وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها كاتب صيني (ومقيم في الصين )بهذه الجائزة القيمة.
وقد رحبت السلطات الصينية بفوز "مو يان" علما أنها استنكرت منح الكاتب الصيني "جاو شينجيان" المقيم في فرنسا جائزة نوبل عام 2000.
وحتماً سنحتاج نحنُ قرّاء العربية الى مترجمين جيّدين من الصينيّة لنتعرف على أدب هذا الرجل المُبدع .
**************
خامساً / الإقتصاد
فاز بها الأمريكيان
ألفين روث
لويد شابلي
{ إنّي متأكد أنّ تلامذتي سوف يصغون إليّ أكثر , إنطلاقاً من اليوم } ... وتبّسم !
بهذهِ الكلمات المرحة والمُداعبة , إستقبل الپروفيسور الأمريكي ( ألفين روث ) خبر تقاسمهِ جائزة نوبل للإقتصاد لهذا العام مع زميله الأمريكي الآخر ( لويد شابلي )
وذلك عن أعمالهم حول نظرية تهدف الى التوفيق بين العرض والطلب التي أثّرت وتؤثر في معظم الأسواق .
في الواقع أنا قبل إطلاعي على تفاصيل تلك النظرية , أشعر بأهميّتها
ذلك أنّي أستهجن العادات الإستهلاكيّة الخاطئة في الغرب التي تمتاز بالترف والتبذير والإسراف تقريباً .
يساعد في ذلك إرتفاع مدخولاتهم و( قضيّة العرض يخلق الطلب ) في محلاتهم الفظيعة . لكن ربّما لا علاقة للنظرية الجديدة بكلّ ذلك , إن هي أماني تجوب خاطري !
على كلٍ , حتماً النظرية الجديدة ستُعرض وتُنشر قريباً .
***************
سادساً وأخيراً / جائزة السلام
فاز بجائزة هذا العام / الاتحاد الأوروبي
وهو عندي أفضل من إستحّق هذهِ الجائزة , منذُ نشوئها عام 1901
عندما حصلَ عليها مناصفةً / الإقتصادي الفرنسي / فريدريك باس .
والسويسري (( جان هنري دونانت )) , الذي مهّد بكتابهِ / ذكريات سولفرينو , لتأسيس منظمة الصليب الأحمر الدوليّة عام 1863 .
لكن أشهر مَن فاز بها في الماضي / الأُمّ تيريزا عام 1979
حسب لجنة نوبل المُقرّرة للجائزة , فإنّ الإتحاد الأوربي يستحقّها لدوره التاريخي في دعم السلام في القارة الاوروبية , وتوحيدها في خطوة تقلل من خطورة أزمة الديون الاوروبية.
( الغني يُساعد المُحتاج فعلاً , لا قولاً .. كما يُهرّجون عندنا )
وقالت اللجنة المكونة من خمسة أعضاء بقيادة الامين العام للمجلس الأوربي / ثورب جورن جاغلاند
إنّ الإتحاد إستحقها نظراً لإسهامتهِ على مدى ستة عقود في إرساء دعائم الديموقراطية و حقوق الانسان
وفي أوّل ردّ فعل , قال رئيس المفوضيه الأوروبية ( مانويل خوسية باروسو) على حسابه على تويتر :
{ إنه "من عظيم الشرف" ان يفوز الاتحاد الذي يضم 500 مليون مواطن أوروبي من 27 دولة بهذه الجائزة } .
في الواقع (( 500 مليون مُستهلك )) , تُمثّل دجاجة تبيضُ ذهباً لدى الإقتصاديين , يجب إستغلالها جيداً !
وهذا ما يحصل فعلاً في الإتحاد الأوربي على أرض الواقع , بحيث صارت لديهم القدرة على تجاوز المشاكل الخطيرة كما نرى .
ملاحظة :
سبق وأن فازت بعض المنظمات الدوليّة بجائزة السلام , وهذهِ بعضها
1904 / معهد القانون الدولي الذي إنبثقت عنهُ لاحقاً المحكمة الجنائية الدوليّة .
1910 / المكتب الدولي للسلام .
1938 / مكتب نانسين الدولي لللاجئين .
1947 / لجنة أمريكا لخدمات الأصدقاء
1954 / المفوضيّة العُليا لشؤون اللاجئين UNHCR
كذلك فازت منظمة اليونيسيف UNICEF
ومنظمة العمل الدولية ILO
و منظمة أطبّاء بلا حدود
وقوات حفظ السلام الدوليّة / 1988
والحملة الدوليّة لمنع الألغام الأرضية / 1997
وفازت بها / الأمم المتحدة , يوم كان يرأسها كوفي عنان
والوكالة الدولية للطاقة الذرية وكان يرأسها يومها د. محمد البرادعي , الذي يُصارع اليوم ,الإخوان المسلمين لأجل مصر مدنيّة جميلة ناهضة
وفي عام 2006 فاز بها ( بنك جرامين ) الذي أسسهُ في بنغلاديش , محمد يونس لأجل مساعدة الفقراء والنهوض بمشاريعهم الصغيرة .
وربّما آخر مؤسسة فازت بها كانت / اللجنة الدولية للتغيرات المناخيّة عام 2007 التي تهتم بدراسة التهديد المناخي لكوكبنا الأزرق .

***************
الخلاصة
1/ إحصائية سريعة
الفائزون ( ما عدا جائزة السلام , كونها مُنحت لمنظمة ) في الإختصاصات الخمسة {الطبّ , الفيزياء , الكيمياء , الأدب , الإقتصاد } هم تسعة أشخاص / خمسة منهم أمريكان .
والباقين / بريطاني وفرنسي وياباني وصيني .
أتذكر في العام الماضي كانت نسبة الفائزين الأمريكيين 54 % , معناها قريبة هذا العام 55 %
2 / بالنسبة للعرب , لم يكن هذا العام مثل سابقهِ عندما فازت السيّدة توّكل كرمان بجائزة السلام . بالمناسبة / أين هي الآن ؟ لا أحد يسمع عنها شيئاً .
ألعلّها حققت طموحها وإكتفت بنيل تلك الجائزة العريقة ؟ مجرّد سؤال !
3 / بمناسبة ذكر السيّدة توكل كرمان
قبل أيام قليلة سمعنا تقرير من ال BBC عن العبوديّة والرّق في اليمن .
هل تصدّقون وجود الرّق والعبوديّة , حتى يومنا هذا ؟
طبعاً هذهِ مؤامرة أمريكيّة صهيونيّة ماسونيّة عالميّة ضدّنا / أليس كذلك ؟
المفروض يكون الرّق والعبودية قد إختفت خلال حُكم أوّل رئيس جمهورية ( عبدالله السلال ) الذي شارك بالثورة على نظام الإمامة هناك وكان ( الإمام البدر) الذي حكم إسبوع واحد هو آخر الأئمة الحاكمين .
حسناً / ألا تجد السيّدة توكل كرمان لها مهمة هناك ؟
على الأقل كي لا تأسف لجنة نوبل للسلام على قرارها ؟
غالباً , السلطة الأبوية والثقافة الذكورية هي السبب ,فلماذا أظلمها ؟

******************
الروابط
1 / رابط جائزة الطب
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2012/10/121008_nobel_update.shtml

2 / رابط جائزة الفيزياء
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2012/10/121009_nobel_physics_prize.shtml
3 / رابط جائزة الكيمياء
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2012/10/121011_nobel_prize_chemistry.shtml

4 / رابط جائزة الأدب

http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2012/10/121012_nobel_prize_literature.shtml

5 / رابط جائزة الإقتصاد
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2012/10/121016_nobel_prize1610.shtml

6 / رابط جائزة السلام
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2012/10/121012_nobel_eu.shtml

7 / تقرير عن الرّق في اليمن
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/12/121204_yemen_slavery_report.shtml




تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 ديسمبر / اليوم السنوي لحفل نوبل المَهيب !

________________________________________
98  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا شعب إسرائيل , أقصوا ناتنياهو وباقي المتطرفين ! في: 11:36 03/12/2012
يا شعب إسرائيل , أقصوا ناتنياهو وباقي المتطرفين !
بنيامين ناتنياهو , يريد حفر قبر إسرائيل بنفسهِ .
بماذا إذن يختلف , عن حماس وباقي المتطرفين وتجّار الدم ؟
بخطوتهِ الرعناء ببناء 3000 وحدة سكنية إستيطانية في القدس , وبالذات في الأرض الأشدّ خطورة والتي تقف سكين خاصرة بوجه قيام الدولة الفلسطينيّة الموعودة كونها تقسّم عملياً الضفة الغربية نفسها , يكون قد أعطى للجانب الآخر ( الفلسطيني ) , الحقّ في إختيار أيّ وسيلة يراها مناسبة للحفاظ على أملهِ الوطني المشروع .
في الرابط أدناه ستقرأؤون التالي :
(( إستناداً إلى صحيفة ها آرتس , فإنّ بعض الوحدات السكنية ستكون بين القدس ومستوطنة معاليه أدوميم . ويُعارض الفلسطينيون بشدة بناء مستوطنات في هذه المنطقة إذ يقولون إنّ مثل هذا العمل سوف يقسم الضفة الغربية إلى قسمين مما يعيق تأسيس دولة فلسطينية )) إنتهى
*********
( ناتنياهو يُريد بعملهِ الأخير أن يجعل القدس مدينة خاصة باليهود )
هكذا يفهم الفلسطينيون تلك الخطوة كما عبّر أحدهم من ال BBC
أين الدهاء والذكاء والحنكة والفطنة التي يتبجّح بها الساسة ؟
هل قرأ ناتنياهو التأريخ جيداً ؟
هل إستفاد من أحداثهِ ومنطقهِ وعِبَرِهِ ؟
هل فكّر مليّاً بمصلحة الشعب الإسرائيلي والأجيال القادمة ؟
كيف سينام قرير العين مُطمئناً على مستقبل إسرائيل ؟
ما هي الحجّة التي دفعت ناتنياهو وحكومتهِ الى تلك الخطوة التصعيدية ؟
هل هي خطوة محمود عباس والحصول على صفة (( دولة مراقب / غير عضو )) في الأمم المتحدة ؟ ماهو المطلوب أقلّ من ذلك ؟
أم حجة ترك الطرف الفلسطيني , لمائدة مفاوضات السلام كما يدّعي ؟
وأين هي تلك المائدة ؟ وماذا بقيّ منها مع كلّ هذا التعنّت اليميني الإسرائيلي ؟
وإذا لم يكن محمود عباس هو شريك مناسب للسلام , فمن هو المناسب وكم يجب إنتظارنا ظهورهِ ؟
ألعلّ ناتنياهو ينتظر ( المهدي المنتظر ) , ليشاركهُ السلام ... ولا ندري ؟
يقول ناتنياهو والناطقين بإسمهِ مايلي :
في الجانب الفلسطيني لا يوجد ثقافة السلام , فقط هم يحرّضون أبنائهم على كراهيّة اليهود ورميهم في البحر .
حسناً , السؤال هو / كيف سيَخلِق , أيّ سياسي فلسطيني مهما كان جريئاً وصادقاً و مُحباً وداعياً للسلام , تلك الثقافة بيوم وليلة ؟
هل ما حصل خلال ستة عقود , سيُمحى بقرار من رجل واحد ؟
ثمّ أنّ الذي ينظر لما تقوم بهِ الحكومة الإسرائيلية , بعد خطوة عباس الأخيرة (السلميّة الى أبعد الحدود) , ومقابلتها بكلّ هذا الصلف اليميني
إبتداءاً بوقف تحويل أموال الضرائب والرسوم الكمركيّة الى السلطة الفلسطينيّة .
بالمناسبة / (( وزير الماليّة الإسرائيلي / يوفال شتاينتز قال :
أن هذه الأموال التي تقدر بنحو 120 مليون دولار ستُستخدم لدفع الديون المترتبة على السلطة الفلسطينية لحساب الشركات الاسرائيلية )) .
وإنتهاءً بقرار بناء 3000 وحدة سكنية في القدس الشرقيّة ( الولايات المتحدة والإتحاد الأوربي إستنكروا ذلك )
الذي يُراقب ذلك سيصاب بالإحباط الشديد , في أقلّ الأحوال .
فأصغِوا جيداً يا أدعياء السلام لهذهِ الحكمة
( إذا وِجِد السلام في نفسك , فسوف يوجد مكان للآخرين في عقلك )

**********
لا سبيل أمامكم سوى السلام !
اُكرّر ندائي بل نصيحتي للشعب الإسرائيلي عموماً
أسقطوا ناتنياهو في الإنتخابات القادمة وهي قريبة .
وإرفعوا شعار السلام وقبول حقوق الفلسطينيين المشروعة .
فالعالم الحُرّ والرأيّ العام العالمي وأحرار العالم , صارت اليوم مؤثرة وفعّالة وتقف جنب أصحاب الحقوق والمظلومين .
وبالنسبة للشعب الفلسطيني أقول / ما حجة حماس لرفض قبول المصالحة مع عباس
 والسلطة الفلسطينيّة ؟ متى إذن ستوّحدون جهودكم ؟
ولماذا لا تعزلوا المُتاجرين بالقضيّة لتكونوا صفاً واحداً وتكسبوا قلوب العالم ؟
**************
إستراحة
يحلو لي نقل كلام صديقنا العراقي اليهودي العزيز ( يعقوب إبراهامي ) بهذا الخصوص / و جاء ضمن رسالة خاصة يُجيبنا (نحنُ أصدقاءه وتلاميذهِ ),عن تساؤلاتنا عن غيابهِ . فكتب لنا يقول :
{ كنتُ أظنّ ناتنياهو الوحيد القادر على أن يطرحني مريضاً في فراشي جرّاء رعونتهِ . لكن تبيّن لي , أنّي أخطأتُ التقدير من جديد .
فها هو المندوب الإسرائيلي يفعل ما هو أسوء من ناتنياهو .اليوم قمتُ من مرضي بسبب هؤلاء الأوغاد , أنا بخير لا تقلقوا عليّ } إنتهى
يقول الفيلسوف الإيرلندي / إدموند بيرك :
كلّ ما يحتاجهُ الشرّ لينتصر , أن يقف الأخيار على الحياد , لا يحركون ساكناً !

************
الرابط
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/11/121130_us_israel_palestinians.shtml



تحياتي لكم
رعد الحافظ
2 ديسمبر 2012

99  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مُباركة الخطوة الفلسطينيّة المُهمّة للسلام ! في: 14:12 30/11/2012
مُباركة الخطوة الفلسطينيّة المُهمّة للسلام !

خيرُ الدروب ما أدّي بسالكهِ حيثُ يقصد . ( ميخائيل نعيمة )
138 دولة من مجموع 191 قالت نعم , عند التصويت على القرار الذي يرفع من درجة التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة من صفة مُراقب , الى صفة دولة مراقبة غير عضو في المنظمة الدوليّة المهمة .
9 دول فقط قالت لا ,من بينها إسرائيل ( طبعاً ) والولايات المتحدة وكندا والتشيك وبنما ( وبعض الجُزر الصغيرة البائسة )
قائلةً تلك خطوة تعيق السلام المنشود .
أنا لا أفهم , كيف ستعيق هذهِ الخطوة السياسية الدبلوماسيّة المُغرقة بالحقوق التأريخيّة للشعب الفلسطيني , ناهيك عن الواقع على الأرض
جهود السلام المنشود ؟
41 دولة إمتنعت عن التصويت ( من بينها بريطانيا وألمانيا ) ما يعني أنّها مترددة في حسم موقفها من القضيّة المهمة ( ربّما الأهّم ) في الشرق الأوسط .
3 دول لم تُشارك أصلاً في التصويت .
17 دولة أوربيّة ( أو أكثر ) صوّتت لصالح القرار منها النمسا وفرنسا وإيطاليا والنرويج وإسبانيا , والسويد طبعاً ( كم أنا فخور بقادة السويد )  .
**************
لِمَن يعود الفَضل ؟
الفضل الأوّل فيما حدثَ أمس يعود بالطبع لنضال الشعب الفلسطيني عموماً .
( هذا لا يعني أنّي سأبارك يوماً طريقة حماس البائسة )
لأنّ خراطيشهم لا تصيب إلاّ الأبرياء وتجلب الدمار على شعبهم الصابر
والفضل المُباشر لو اُسند لشخصٍ ما , فلمحمود عباس طبعاً , ومعاونيه .
فلقد بذلَ جهوداً كبيرة في إقناع العالم بالحقّ الفلسطيني وفائدة هذهِ الخطوة للسلام .
وأهمّ تلك الجهود كانت في إقناع الأوربيين . فمنهم تأتي معظم المساعدات الماليّة ( ويا لبؤس عرب الخليج ) , التي تعتمد عليها السلطة الوطنيّة الفلسطينيّة .
*********
الخلاصة
قصدْ محمود عباس كان واضحاً لا لبسَ فيهِ , والدرب الذي سلكهُ سلمي , لا جِدال في ذلك . فماذا يريد المخالفون ؟
هل هناك شعبٌ فائض عن الحاجة في الشرق الأوسط ؟ تسائل محمود عباس قبل التصويت على القرار .
ثمّ صفّق لهُ جميع مُريدي السلم العالمي .
الخطوة التي تحقّقت مهمة في ظنّي , واللحظة كانت تأريخيّة بالفعل .
لكن الأهمّ هو القادم مستقبلاً , أقصد العمل على الأرض .
وأين بالضبط ؟
في محاولة إقناع ( الطرف الآخر ) , أيّ الشعب الإسرائيلي ومنظماتهِ الشعبيّة وأحزابهِ التي تؤيد السلام
في المضي والإنضمام للعمل معاً لتحقيق الدولة الفلسطينيّة عملياً على أرض الواقع / دولة قابلة للحياة بمعنى الكلمة .
لأنّ ناتنياهو واليمين المتطرف الحاكم ومن يساندهُ في إسرائيل , إستطاعوا فرض فكرتهم عن الخطوة الفلسطينيّة
بحيث تخوّف أغلب الشعب الإسرائيلي منها , وإعتبروها خطوة ضدّ طريق السلام .
أنا أظنّ ( واللهُ أعلم ) , أنّ حماس ومن لفّ لفّها ستشارك اليمين الإسرائيلي ( معناها عملياً تصطّف معهُ ) , في وضع العصي في عجلة عباس !
لذلك اُكرّر نصيحتي ( في الواقع هي ليست نصيحة .. لكن محبّة )
على الفلسطينيين في قادم الأيام أن يثبتوا عكس ذلك لتنتصر أرادة الخير والمحبّة والسلام , والى الأبد في المنطقة المنكوبة بتجار الحروب !

الرابط
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/11/121129_palestine_un_vote.shtml

تحياتي لكم
رعد الحافظ
30 نوفمبر 2012

100  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أحلف بإسمكِ يامصر , ستقهرين الأشرار ! في: 19:02 25/11/2012
أحلف بإسمكِ يامصر , ستقهرين الأشرار !

هيهات لمصر أن تنحني طويلاً , مهما حشدَ وشحذَ الظلاميون قواهم وسكاكينهم .
عرفنا مصر والمصريين , منذُ بدء التأريخ والى اليوم .
لا يكادون يسقطون في الوحل والظلمة , إلاّ ليقوموا بعدها أشدّ وأقوى .
بحيث أسمح لنفسي بتحويربسيط ل( قَسَمْ ) عبد الحليم حافظ ,ليصبح
أحلف بسماها وترابها
أحلف بدروبها وأبوابها
أحلف بالقمح وبالمصنع
أحلف بالماكنة وبالمدفع
ب ولادي بأيامي الجاية
ما تغيب شمس الحريّة ( عن العرب ) ... طول ما مصر هي اُمّ الدنيا !
*******
الفارقُ يكمن ها هنا
في السابق كان الأمد ( أمد الظلام ) يطول ويقصر حسب قوّة الطاغية وجبروتهِ وحجم قواتهِ الغاشمة .
اليوم كلّ ذلك لم يَعُد ينفع بتوّفر وسائل الوعي والديمقراطيّة وحقوق الإنسان في كلّ مكان من هذا العالم .
الأنترنت والموبايل والكاميرة صارت أدوات الإنسان الحديث لإسقاط أيّ معتوه يتخيّل نفسهِ وجماعتهِ يعيشون في القرن الثامن عشر !
والفضائيات ومواقع التواصل الإجتماعي , صارت تُزلل أركان جمهوريات العبودية والنفاق والخضوع والطغيان .
**********
محمد مرسي العيّاط أخطأ ( ومَن مِنّا لا يُخطيء ) , بإعلانهِ (غير الدستوري ) الأخير .
خصوصاً ما يتعلّق بالقضاء , وكان هذا إنقلاب واضح المعالم .
فهل فكّر الى أين تتجه مصر عندما أعطى نفسهِ تلك الصلاحيات الواسعة المُطلقة ؟
لماذا إذن ثار الشعب المصري يوم 25 يناير 2011 ؟ المصريون العقلاء يكتبون / اُمّال إحنا عملنا ثورة ليه ؟؟؟
الآن بعد هذا الغضب الشعبي العارم وتلك التداعيات والإعتداء على المواطنين , وإستقالة بعض مُعاونيه ومُستشاريه
فالحلّ ليس سوى التراجع بأقصى سرعة عن قراراتهِ البائسة التي أعلنت ولادة ديكتاتور ( بلحيّة وزبيبة ) يفوق حتى أعتى الفراعنة المشهورين .
و حتى هذا لن يكفي , بل هو يُهديء الموقف في الشارع المصري فقط .
الحل الأفضل / أن يتحلى بالشجاعة الكافية ليُعلن إستقالتهِ , وذلك لفشلهِ الذريع في أن يكون رئيساً لكلّ المصريين .
لقد أثبتَ أنّهُ رئيس حزب أو جماعة , أو بالكاد طائفة بائسة , لا تقرأ ولا تفهم , ومستغرقة في ( الأنا ) حتى شحمة آذانها .
نعم حَكَمَ مُرسي والإخوان بإسم الثورة , فأساؤوا الحُكم وفشلوا في تحقيق كلّ وعودهم ( الخادعة المخادعة ) أيام ركبوا الثورة المُباركة .
الشيء الوحيد الذي نجحوا فيهِ , هو إثباتهم للشعب المصري وكلّ أحرار العالم بدرجة واضحة أنّهم مخادعين ومنافقين وتجّار دين وسياسة .
وأنّهم قسّموا الشعب المصري الى أنصار ومُعارضين يتحاربون بكلّ شيء , وليس فقط بالكلمة والحوار كما يدّعون .
كما أثبتوا أنّهم لا يحبون مصر الغاليّة .
(( الحاقدين على البلاد لأنها حقرتهم حقر السليب السالبا )) الجواهري
*************
لا حوار معهم قبل التراجع !
د. محمد البرادعي يقول / قضيتُ طوال عمري أدعو الجميع للحوار , لكن اليوم لا ينفع الحوار مع ديكتاتور يريد أن يسرق ثورة الشعب .
د. حسن نافعة يقول / الأمور تتجه لمزيد من التصاعد نظراً لإعلان القوّة التي تمارسها جماعة الإخوان والهيمنة على المجتمع والدولة المصرية .
بينما رئاسة محمد مرسي ترّد / هناك حاجة لمحاسبة المُفسدين من النظام السابق (هم يعتبرون طبعاً كلّ من يقول لا .. هو مُفسد ) .
وفي الواقع , كيف سيقبل الإخوان بأيّ صوت مُعارض , بينما هم يعتبرون قراراتهم إلهيّة واجبة التنفيذ ؟
لقد أسلموا كثير من مناحي الحياة كالصحافة الرسمية ويريدون أسلمة القضاء , والدستور طبعاً .
قالها جميع العقلاء قبل أن يحكم الإخوان / الدين والسياسة لا يجتمعان على صالح الشعب , بل هم على المفاسد يجتمعون .
وجاء صوت عقلاني يُلطّف الواقع ( العفيف الأخضر ) ليقول ما معناه :
نظراً لهذا المدّ الإسلامي وسيطرتهِ على عقول العامة المعمّاة , دعونا نجرّب حكم الإسلاميين في اللحم الحيّ !
والسؤال اليوم / كم ستطول فترة التجربة المُريعة هذه ؟
لأنّ هذهِ دماء ومصالح ومكتسبات وحقوق شعوب تُعّد بالملايين , وليس تجربة في مختبر على فأر أو أرنب مسكين .
**************
الخلاصة
ويقولون مؤامرة أمريكية صهيونية !
التزمّت الديني يقود المنطقة الى الشرّ والظلام , ويقولون مؤامرة .
إنظروا الى العالم الإسلامي من شرقهِ الى غربهِ , يقولون مؤامرة .
ترون مذابح وحشية في باكستان للشيعة المحتفلين بعاشوراء , ويقولون مؤامرة .
وتجدون حرب بين طالبان والشعب الأفغاني الذي يكافح للحياة , ويقولون مؤامرة .
وفي العراق صار الفساد هو خبز الحياة , وصار اللطم والبؤس يطول نصف أيام السنة بدل العمل والإنتاج , ويقولون مؤامرة .
وفي سوريا يذبح الشبل بشّار وشبيحتهِ الشعب الثائر , ويقولون مؤامرة
وفي لبنان يسيطر حزب الشيطان ويمزّق البلد ويغتال قادتهِ ويقولو ن مؤامرة .
وفي غزّة تحكم قطط حماس السمينة وتحاصر الشعب البائس وترفض التصالح مع فتح , ويقولون مؤامرة
وهكذا في البحرين واليمن وليبيا وتونس والسودان وباقي البلاد , ويقولون مؤامرة .
حسناً لنقّر معكم بالمؤامرة , والحروب القادمة دينيّة ( شيعية ــ سُنيّة ) و ( شيعيّة ــ شيعيّة ) و( سُنيّة ــ سُنيّة ) .. مصطنعة !
طيّب عرفتم هذا , فإتخذوا حذركم منها وتصرفوا بما يُفشِل تلك المؤامرة أم أنتم بلا إرادة .. البتّة ؟
مصر , لا يوجد فيها صراع ( شيعة وسنّة ) فلماذا هذا التداعي المُريب ؟
والسؤال هو :
هل هناك أمل بالنهوض في ظلّ التزمّت الديني وتدّخل رجال الدين في السياسة ؟
وأجيبكم عليه حسب ظنّي / طبعاً لا كبيرة .
وسوف تزدحم الشوارع والميادين دوماً بالثوّار
ليزحفوا ( ك تنينٍ برّاق ) نحو قلاع الظلاميين لإقتلاعهم .
وإنّ غداً لناظرهِ قريب !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
25 نوفمبر 2012

101  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأفضل قادم لأمريكا ! في: 17:11 07/11/2012
الأفضل قادم لأمريكا !
ثاني إثنين من الرؤوساء الديمقراطيين في تأريخ الولايات المتحدة الأمريكية ( بعد ح ع 2 ) , الذي يفوز بفترتين رئاسيتين !
إنّهُ باراك حُسين أوباما , الفائز تواً بولاية جديدة .
بينما سابقهِ كان (( بيل كلينتون )) عندما اُعيد إنتخابهِ نهاية عام 1995 لفترة ثانية .
وحين أتمّها , كان قد خلّفَ ورائه فائض في الميزانية الأمريكية مقدارهُ (( 559 )) مليار دولار .
هكذا هم غالباً الرؤوساء الديمقراطيّون يهتّمون بالإقتصاد والمشاكل الداخلية لأعظم بلد في العالم .
بينما نظرائهم الجمهوريين يهتمون بقوّة ومجد وعظمة الولايات المتحدة وتصدّرها لدول العالم , ونشر الديمقراطيّة فيه ( حسب طريقتهم طبعاً )
وغالباً ( في العصر الحالي ) يتركون ورائهم إقتصاد مُهلهل , مُثقل بالديون .
{ الدين الأمريكي العام اليوم , تقريباً 16 تريليون دولار }

***********
عنوان مقالي إقتبستهُ من خطاب أوباما .
قد يكون عندنا أغزر وأثرى الموارد الإقتصادية وأقوى جيش في العالم , وكلّ الناس ترنو للوصول الى برّنا الآمن .
قال أوباما في خطابهِ اليوم ( الرابط أدناه ) , وأضاف / لكن ليس هذا سرّ قوّتنا الحقيقية , بل التنوّع والتكامل هو السرّ الأوّل .
(إسمعوا يا حكامنا الأشاوس , أيّها الراقصون طرباً على أنغام الطائفية )
كلّ قوميّات الدُنيا وأديانها تجمّعت في أمريكا , لكنّها مع ذلك الإختلاف الشاسع أنتجت أعظم دولة في العالم
اين يكمن السرّ في ظنّكم ؟ وكيف يتحوّل الإختلاف الى قوّة خارقة ؟
الديمقراطيّة والعدالة والمساواة والعلمانيّة وثقافة العمل طبعاً ! , وهذهِ هي مقوّمات الحُلم الأمريكي نفسهِ
*************
(( شُكراً لكم , فَوزي جاءَ بفضلكم ))
كتبَ أوباما أولى تغريداتهِ في الفيس بوك بعد سماعهِ خبر فوزهِ .
و من مقّر حزبهِ الديموقراطي في مدينة شيكاغو الأمريكية , ألقى خطاب النصر .
ولم ينسى أن يُهنّيء منافسه الجمهوري (مت رومني ) على حملته الانتخابية القوية .
تذكرتُ ( شهامتهِ ) عندما أسند أهم حقيبة وزارية ( الخارجية ) لمنافستهِ الديمقراطيّة في الإنتخابات السابقة ( هيلاري كلينتون ) .
أمثلة كثيرة يوفرها أوباما للعالم بالتعاون مع المُنافس , أليس كذلك ؟
( أين أنتم يا مالكي وعلاّوي ,و يا جميع الساسة العرب , من تلك الأخلاق ؟ وا حسرتاه ! )
****************
ملاحظات
1 / العملية (أو البروتوكول لو شئتم ) بعد إعلان نتائج الإنتخابات الأمريكية تجري كما يلي :
يظهر الخاسر ( مِت رومني ) في هذه الحالة , ليُعلن عن خسارتهِ وتهنأتهِ للفائز .
ويؤكد على أهمية فوز الشعب الأمريكي نفسه برئيس يقوده نحو الحلم الأمريكي .
واليوم أوضح رومني "أنه يصلي من أجل أن يُوّفَقْ الرئيس أوباما في مهمته".
وأوضح أن البلاد تمر بمرحلة صعبة ولا بّد أن يتّحد الحزبان الجمهوري والديمقراطي لإخراجها منها .
ثمّ يظهر بعد قليل الفائز ( أوباما ) ليُعلن سعادتهِ بالفوز ويشكر جميع مَن ساندهُ , وكلّ الشعب الأمريكي الذي شاركَ بالإنتخاب .
ويحكي قليلاً عن أحلامهِ حول مستقبل البلد العظيم .
2 / أظهرت نتائج أولية وإستطلاعات رأي الناخبين التي أحصتها وسائل الإعلام الأمريكية حصول أوباما على 50 % من أصوات الناخبين .
بينما حصل رومني على 48,5 % ( فرق قليل نسبياً ) ,و ذهبت ال 1,5 % لآخرين .
لكن أصوات المجمّع الإنتخابي , توزّعت بواقع 303 لأوباما , مقابل 206 صوت لمنافسه رومني ( فرق كبير نسبياً )
إنّما الفائز بالانتخابات , يحتاج إلى 270 صوتاً لإعلان فوزه بالرئاسة !
3 / ردود الأفعال العربيّة تراوحت بين ( فَرَح وسعادة ) كما صرّح رئيس وزراء تونس (حمادي الجبالي )
كون أوباما وإدارتهِ , وقفوا مع ثورات الربيع العربي التي إبتدأت من تونس ( حسب تعبيره )
الى .. تجاهل وعدم إهتمام بالنتائج في غزّة مثلاً .
بينما ( عبد الباسط سيدا ) رئيس ما يسمى المجلس الوطني السوري , قال / نأمل من أوباما أن يعمل على حلّ الأزمة السورية .
( تذكرتُ من جديد لقطة عادل إمام في أحد أفلامهِ يُخاطب الرئيس الأمريكي المُنتخب ويقول لهُ / إحنا العرب عاوزين منّك تحرّر لنا القدس يعني عاوزين القدس تبقى مُهرّرة ! )
بسيطة , سيّد سيدا , إنتَ فقط إطلب وإتدلّل .... غالي والطلب رخيص .
أهمّ شيء إحنا عاوزين من أمريكا أن تفعل وتفعل وتفعل !
وليس مهماً البتّة , ماذا نحنُ فاعلون , أليس كذلك ؟

***************

الرابط
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2012/11/121107_cnn_abc_foxnews_obama_re_election.shtml


تحياتي لكم
رعد الحافظ
7 نوفمبر 2012


102  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مفارقات إسلاميّة وعربية , حول الإنتخابات الأمريكيّة ! في: 14:13 27/10/2012
مفارقات إسلاميّة وعربية , حول الإنتخابات الأمريكيّة !

أمريكا ( وربّما الغرب عموماً ) مثل السمك عند العربي , مأكول مذموم !
لا أحد يستطيع أن يحيا دون المنتجات الأمريكيّة ومساعداتها للجميع .
بدءً من بنطال الجينز ومروراً بالسلاح الأمريكي وإنتهاءً بالكومبيوتر الذي بين أيدينا وفضاء النت الذي وفرتهُ المواقع الأمريكيّة لجميع البشربلا تفرقة مذكورة
رغم علمهم بالإستخدام السلبي السيّء من ذوي النفوس الشريرة , وصعاليك السياسة والكتابة .
وبالعراقي (خُلف الله ) على أمريكا التي يسرّت لطالبي الشهرة (ولو بفضيحة ) , ليصبحوا كتاباً أو أشباه كُتّاب .
حتى المشايخ ( الطيبين أوي ) , وهم أكثر اللاعنين لها بعد ( اليساريين التقدميين ) اللاجئين إليها كأمٍ حنون تنقذهم من قهرهم الذي لاقوه في بلادهم الاصليّة .
حتى هؤلاء , يأكلون ويلبسون ويركبون ( ششياء ) أمريكيّة بإمتياز .
فما سرّ هذهِ المفارقة الأولى العجيبة ؟ التي صارت حالة طبيعيّة جداً .
لاحظوا معي , حتى ثوّار الربيع العربي ( وتذكروا الحالة الليبية بالأمس والحالة السورية اليوم ) , يلعنون أمريكا ويعتبرونها الشيطان الأكبر والمُخطّط المسيطر على العالم .
( وجلّ اللهُ في عُلاه ) مَن غير أمريكا سيُسقط نظام بشار الأسد لو شائت أقدارها هي , وليس غيرها ؟
ونسي أغلب أعضاء المجلس الوطني السوري ( ربّما يسميه البعض مجلس إسطنبول ) ,أنّهم رفضوا علناً في بداية الثورة السورية أيّ تدخل غربي , وخصوصاً أمريكي .
وعندما إنشغلوا بتقاسم المساعدات الغربية والخليجيّة ( كصورة مُكرّرة لما حصلَ مع المعارضة العراقيّة ضدّ صديّم قبل عقد من الزمان )
صحوا فجأةً على هدير المدافع وضجيج ( براميل ) القنابل الأسدية على شعبهم المسكين .
فماذا يفعلون ؟ سوى أن يلعنوا أمريكا والغرب الذي لم يُحرّك ساكناً على حدِّ قولهم .
طيّب هل نسيتم الموقف ( الفيتو ) الروسي والصيني ؟
وهل نسيتم إيران ونصر الله ومقتدى الصدر وباقي أنواع الشبيحة ؟
***************
تعددّت الأسباب والعدو واحد !
في إستفتاء أجراه موقع ال BBC قبل شهر تقريباً حول مَن تعتقد أنّهُ العدو الأوّل للعرب والمسلمين في هذا العالم ؟
جاءت غالبية الإجابات كما هو متوقع / إسرائيل وأمريكا .
كان الخيار قبل الأخير حسبما أتذكر / العرب أنفسهم .
ولكم أن تتخيلوا إجابتي الشخصيّة .
نعم الجاهل عدو نفسهِ أولاً , وعدو مُحيطهِ و الناس ثانياً , وعدو الحياة والمحبّة والسلام أخيراً .
على كلٍ , قد يتفهّم المرء تلك العداوة والكراهيّة في نفوس العامة التي زرعها الحكام الطغاة والمشايخ البغاة لترويج بضاعتهم .
لكن ما لا نفهمهُ بيُسر , إستقتال الكثير من الناس , ربّما الى حدّ المجازفة أو التضحيّة بالنفس , للوصول الى البّر الأمريكي أو الغربي .
وما أن يستقروا هناك ويحصلوا على وطن يوّفر لهم الحريّة والكرامة المفقودة في أوطانهم , حتى ينهالوا لاعنين مُعادين لكل قيم الغرب ومبادئهِ في الحريّة والديمقراطيّة والمساواة .
فأيّ مفارقة أعجب من هذهِ الثانية ؟
*****************
الإنتخابات الرئاسية الأمريكية
بين أوباما ورومني , سأتقمّص الأدوار , أدوار شعبية وحزبية ورسمية عربية وإسلاميّة .
ومواقفهم من شخص الرئيس الامريكي القادم , وبرامجهِ وسياساتهِ التي يتبناها .
أعني / مَنْ هو الرئيس الأمريكي المُفضّل , عند العربي أو المسلم , في هذا القطر أو ذاك ؟
وفي حالة إعتراضكم بالقول : كلاهما شرٌّ مستطير .
سأضطر عندها لتغيير سؤالي الى / حسناً , أيّهما أهون الشرّين ؟
لأنّهُ عاجلاً أو آجلاً علينا أن نتعلم الإستفادة والتفاهم , من ومع الخصوم .
بل حتى مع الأعداء !
لأنّ العداوة والكراهيّة مهما إستمرّت , لا تبني أوطان ولا إنسان .
وصدّقوا أو لا تُصدّقوا , فالأمريكان والغربيين لا يعتبروننا أعداء .
إنّهم يُرحبون بالمهاجرين المُسلمين إليهم بالملايين سنوياً . ما يعني أنّهم يفرقون بين البشر المُضطهد من جهة والحاكم أو رجل الدين الفاسد من جهة ثانية .
*************
عناوين الإنتخابات الأمريكية
في الأيام السابقة , قرأنا العناوين التالية , حول الإنتخابات الرئاسية الأمريكية بين الرئيس الحالي ( المُنتهيّة ولايتهِ ) باراك أوباما
والمُرشح الجمهوري حاكم ولاية ماساشوستس / ميت رومني .
عنوان 1
رومني يتقدّم على أوباما بعد المناظرة الأولى بينهم التي تناولت الموضوع الإقتصادي ومشاكلهِ .
عنوان 2
أوباما يستعيد زخمه في السباق الرئاسي بعد أداء هجومي في مناظرته الثانية مع خصمه الجمهوري ميت رومني .
( تبادل المرشحان الإتهامات حول قضايا داخلية , مثل / الضرائب و العمالة ومصادر الطاقة , وأجابوا على أسئلة 80 شخص من الذين لم يحسموا أمرهم في شخص الرئيس المُنتخب ) .
عنوان 3
تساوي النسب بين أوباما ورومني قُبيلَ المناظرة الثالثة بينهما .
عنوان 4
البيسبول تفوق مناظرة أوباما ورومني الأخيرة , وتراجع في عدد الأمريكيين المهتمين ( بالسياسة الخارجيّة ) كما هو متوقع .
عنوان 5
أوباما يُهاجم خيارات رومني الخارجيّة , ويتفوق عليه في المناظرة الأخيرة .
ملاحظة / أغلب هذه العناوين نقلتها عن (السكاي نيوز العربية ) , وهي تعطي فكرة عامة للقاريء , عن سير حملة الإنتخابات الامريكية التي يتقارب فيها المرشحان , كثيراً .
*************
والآن سأضع نفسي مكان الطرف الآخر ( المواطن العربي أو المسلم ) لأستشعر طريقتهِ في التفكير , وأين تكمن مصلحتهِ .
أولاً : ك سوري
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/10/121022_syria_obama_romney_debate.shtml

في الرابط أعلاه من ال BBC ستجدون الخبر التالي :
أوباما يرفض ورومني يؤيد , تزويد المعارضة السورية بالسلاح لإسقاط الأسد !
وفي متن الخبر ستقرأؤن ما يلي :
{ .. وقال أوباما "ما لا يمكننا القيام به هو أن نُلمح مثلما فعل الحاكم رومني في بعض الأحيان , الى أنّ إمداد المعارضة السورية بأسلحة ثقيلة على سبيل المثال , هو إقتراح قد يجعلنا أكثر أمانا على المدى البعيد" } إنتهى
أعلم أن خشية أوباما وإدارتهِ من السلاح الثقيل هي وقوعهِ لاحقاً بأيدي معادية لأمريكا واصدقائها في المنطقة .
لكن عزيزي القاريء / لو كنتَ واحداً من أبناء الشعب السوري البطل , الثائر على الطاغوت البعثي الأسدي , وخيّروكَ بين الرجلين / ماذا ستختار ؟
وهل يكفي قول أوباما ( إنّ أيام الأسد قد ولّت ) ليتوقف نزيف الشعب السوري ؟
لاحظوا أنّ بعض زعماء المعارضة السوريين يعتبرون قول أوباما للأسد عن(( كون الأسلحة الكيمياوية خط أحمر )) , قد يعني إطلاق يدهِ في باقي الأسلحة الفتاكة بالشعب السوري .
ولاحظوا أنّ ميت رومني يُعلن جهاراً , ضرورة تزويد الثوّار بالسلاح للتسريع في نهاية الأسد ونظامهِ .
*****************
ثانياً / ك إخوان مُسلمين
إدارة أوباما تتعاون سراً وعلناً مع الإخوان المسلمين في بلدان الربيع العربي , من تونس الى ليبيا الى مصر .
والغالبية متفقة تقريباً ( خصوصاً الليبراليين المصريين ) على برغماتية بل نفاق الإخوان في هذا المجال رغم شعاراتهم المنتفخة الملتهبة غالباً .
أمّا بالنسبة لحادث الهجوم الإرهابي على القنصليّة الأمريكية في بنغازي / ليبيا , في 11 سبتمبر الماضي . فقال أوباما أنّ إدارتهِ مازالت في طور جمع الأدلّة , ولم يكن بوسعهِ أن يُقدّم أكثر من وعد بتعزيز الأمن خارج أراضي الولايات المتحدة .
أمّا بالنسبة لقضيّة غوانتينامو , فقد أعرب أوباما في أكثر من مناسبة عن أمله في غلق سجن قاعدة غوانتانامو البحرية في كوبا .
وكان ذلك وعداً في فترة رئاستهِ الأولى , تعرض جرّاء عدم تنفيذه للنقد رغم المصاعب التي واجهتهُ من الكونغرس .
فبأي رئيس أفضل من أوباما يحلم الإسلاميّون عموماً ؟
بالتأكيد سيكون ميت رومني (عندهم ) شيطان مقارنةً بأوباما , أليس كذلك ؟
بينما رومني قالَ علناً في مناظرتهِ الأخيرة / علينا التصدي للتطرف الإسلامي .وعلى العالم الإسلامي نفسهُ أن يرفض التطرّف !
ماذا يعني ذلك لكم ؟
لاحظوا طريقة ميت رومني / من جهة يؤيّد تزويد المعارضة السورية بالسلاح , لكن من جهة اخرى لا يتساهل مع الإسلام السياسي .
**************
ثالثاً / ك إيراني
ماذا نتوقع كموقف من الشعب الإيراني المغلوب على أمرهِ وتحت سلطة الملالي الظلاميّة الغاشمة .
ماذا فعل أوباما وإدارتهِ مع الإحتجاجات الشعبية المليونيّة الإيرانية
أعقاب الإنتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2009 , وسادها التزوير بشكلٍ صارخ . و سُميّت الإحتجاجات يومها بالثورة الخضراء .
هل وقفَ أوباما وإدارتهِ , الى جانب الشعب الإيراني ؟
وحتى بالنسبة للموضوع النووي / ماذا فعلَ أكثر من العقوبات الإقتصادية ؟ وهي معروفة للجميع تؤثر في الشعب ولا تؤثر في الحاكم .
ثمّ لاحظوا الخبر التالي بشأن كلام أوباما الأخير .
{ قالت وكالة الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الخميس إن الزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي رحب بتصريحات للرئيس الامريكي باراك أوباما بشأن الحد من الحديث عن عمليات عسكرية ضد ايران بسبب برنامجها النووي.
ونقلت الوكالة عن خامنئي قوله "سمعنا قبل يومين ان الرئيس الامريكي قال انّهم لا يفكرون في الحرب مع ايران. هذه الكلمات طيبة وهي خروج من إطار الوهم } إنتهى
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/03/120308_iran_us_khamenei.shtml
حسناً / هل يحلم حُكّام وملالي إيران برئيس أمريكي أضعف من أوباما ؟

*************
الخلاصة
وددتُ في مقالي هذا وبمناسبة الإنتخابات الرئاسية الأمريكية , جلب الإنتباه الى ضرورة التعامل مع الواقع والإستفادة حتى من الخصوم والأعداء لصالح تحسين أحوالنا البائسة .
ليس بالطبع على حساب الكرامة والمباديء الإنسانية المقبولة .
لكن كما يقول المثل وصديقنا يعقوب إبراهامي / إذا لم تستطع التغلّب عليهم , فإنضّم إليهم !
المفارقة الأغرب في ظنّي / أنّ الذي إنضّم ولجأ إليهم لينقذوه , قامَ سريعاً ليلعنهم رغم كلّ ما حصلَ عليه البعض .

أما موقفي الشخصي الإنساني أولاً , وكعضو في الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويدي ثانياً .
فأنا أميل ل باراك أوباما الديمقراطي , وليس لميت رومني الجمهوري .
أوباما ضد الحروب ومع تنشيط الإقتصاد وزيادة فرص العمل وتقليل الفجوة بين الاغنياء والفقراء, عن طريق زيادة الضرائب على الأغنياء .
( طبعاً فقراء أمريكا ليسوا فقراء بمعنى كلمتنا العربية )
ومأخذي الوحيد عليهِ , أنّ إدارتهِ تتصرف بضعف واضح تجاه الأشرار في العالم , أليس كذلك ؟
لكن (ميت رومني) كباقي الرؤوساء الجمهوريين .
هو حاسم في المواضيع الخارجية . فلو وصلَ الحكم فسوف يعمل على إسقاط الأسد أولاً ,كما فعلَ آخر الرؤوساء الجمهوريين مع طاغية العراق البائد .
ولن يتهاون مع الإخوان المسلمين في بلدان الربيع العربي عندما يغتالون الديمقراطيّة ( والسفير في ليبيا ) التي أوصلتهم الى الحكم .
الخدمة العالمية لل BBC قامت بإستفتاء عالمي ( في 17 دولة ) حول الرئيس القادم لأمريكا .
الغالبية من الناس في جميع الدول ( ما عدا واحدة ) قالوا / نُفضّل باراك أوباما .
دولة واحدة ( شعبها ) لا يُريده / هي الباكستان !
وهي دولة إسلامية بإمتياز , والسبب غالباً / قضية مقتل بن لادن .
وأنا بلا فذلكة وحذلقة وبعيداً عن الديماغوجية ,أسألكم مباشرةً
مَن ستختارون أنتم , لو كان ذلك ممكناً ومفيداً في تغيير العالم ؟
حيرة أليس كذلك ؟
أنا أقول , لكل إنسان طريقة تفكيره , وعلينا إحترام الرأيء الآخر .
لكن ماقيمة كتاباتنا إذا لم نحاول أقلّهُ تذكير وتوجيه الناس نحو الأفضل ؟
لماذا أكتب ؟ يقول ميخائيل نعيمة , ثمّ يُجيب :
لترى نفسكَ فيّ وأرى نفسي فيك !
تحياتي لكم وكلّ عام والجميع بخير بمناسبة عيد الأضحى المُبارك

رعد الحافظ
27 إكتوبر 2012


103  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / Nina Björk , تريد عالماً آخراً ! في: 16:45 17/10/2012

Nina Björk , تريد عالماً آخراً !

هذا عنوان المقال الثقافي في مجلة KOMMUNAL ARBETAREN أو/ عمّال الكوميونال ( البلدية ) / العدد الأخير .
الذي يُلخّص فكرة كتاب بنفس العنوان تقريباً , وإسمهُ / نينا بيورك سعيدة كلّ أيامها !
NINA BJÖRK Lyckliga i alla sina dagar
في الواقع أنا لا أقصد من كتابتي لهذا المقال , مجرّد التدرّب على الترجمة من السويدية الى العربيّة , رغم أنّ هذا قد يكون هدف ثانوي .
لكنّي اُحاول جلب الإنتباه لفكرة الكتاب التي قد تبدو للقراء
رافضة للواقع ( الرأسمالي الإشتراكي ) المختلط في السويد , كما يحلو لبعض المهاجرين والإسلاميين والمؤدلجين تخيّلهُ .
أو مُبالغ فيها عند البعض الآخر , في التركيزعلى المزيد من الرفاهيّة .
لكنّها أفكار إنسانية حيوية واقعيّة ومفيدة , عند البعض الثالث .
******************
فكرة الكتاب / والضرائب التصاعدية !
تُخاطب الكاتبة ( نينا بيورك ) الجمهور هكذا :
مهما قيل ,عن جني الأرباح وإستقطاع ضرائب الدخل , كموضة قديمة , ومستحيلة التقبّل في نفس الوقت
لكن فلتعلموا , في النهاية لا يمكن تخيّل حالنا بدونها .
لذلك غالباً عليكَ أن لا تهتم لتلكَ الأقوال .
لا تُصدّقهم ! تقول نينا بيورك من البداية , رغم أنّها لم تناقش الأمر بعد .
لا تُصدّقهم , عندما يقولون لكَ أنّ عالماً عادلاً , هي فكرة هراء .
على العكس من ذلك , نحنُ يحدونا الأمل دوماً .
نينا بيورك , تأخذنا معها كقرّاء,تتابع حالنا, تُشير , توّضح , تتكلّم معنا !
هي توافق اُوسكار وايلد
( مؤلف مسرحي وروائي وشاعر أنكلو إيرلندي / 1854 ــــ 1900 )
تقول : إنّنا اليوم نعرف ثمن كلّ شيء , لكن ليس قيمتهِ !
هي تكتب عن أحلام ديزني ,عن الإعلانات , عن العائلة .. / كمشروع .
هي تناقش كيف نعرض ( أو ربّما نبيع ) أنفسنا في سوق العمل .
لا تتكلم عن أعمالنا الجسدية فقط , إنّما عواطفنا ومشاعرنا أيضاً .
لكنّها تركّز على العلاقة (( الأبديّة )) الوحيدة في ظنّها , تلك هي , علاقة الوالدين ( الاُم ؟ ) مع أبنائهم !
نينا بيورك شجاعة كفاية , فهي لا تتملقنا , بل تأخذنا بجديّة كبيرة تتناسب مع حجم أفكارها التي تكتبها .
لا يحتاج المرء أن يقتنع بكل أفكارها , لتقدير تلك الافكار .
عندما تصف (نينا بيورك) إنتخابات 2010 كوداعٍ للرجل ( المرء ) السياسي , فإنّها تُسمي ذلك علناً .
هي تقول / السويد لم تَعُدْ ( أولاً وقبل كلّ شيء ) , كمجتمع .
بل تحوّلت الى شركة إسمها .. Sverige AB , والتي تبحث عن الربح .
( كتبت هذا قبل أن يُعلن الحزب الإشتراكي الديمقراطي عن خطتهِ من أجل سويد أفضل )
مونا سالين ( رئيسة الحزب الإشتراكي الديمقراطي السابقة ) علّقت يوماً بأنّها لن تُشارك أبداً بإنتخابات يقول فيها الناس
سوف لن نصوّت لحزبكم , رغم أنّهُ وفّر فرص عمل لهم وجعلهم يتنعمون برواتب ومساكن جيّدة .
لكن نينا بيورك , تقرأ ذلك على أنّهُ إعلان من (مونا سالين) بالتوقف عن القتال كجندي في الإنتخابات , أو هذا ما يعنيهِ خطابها .
************
نينا بيورك , تنظر الى أهميّة الإقتراحات السياسيّة بمدى إمكانية تطبيقها على الارض , وبمدى إهتمام وجذب جمهور الناخبين إليها .
هنالك حيثُ التفاضل Kalkylen يكون مدخل للنطاق والعمل السياسي.
بالرغم من أنّ الرأسماليّة والمنافسة إنتصرت , لكنّ نينا بيورك تُريد عالماً آخراً .
إنّها تعود بنا الى أحلام المدينة الفاضلة Utopin
يغلق المرء كتابها ويبقى يفكّر معها !
لا كلمات .. لكن لغة / يقول ترانسترومر !

*********
نبذة عنها
نينا بيورك / مواليد 1967 , كاتبة وصحفيّة وباحثة أدبيّة سويدية .
نشأت في مدينة فالكن بيري , بدأت كتباتها وأنشطتها / النسوية والرأسمالية عام 1996
حصلت على شهادة الدكتوراه في الأدب المقارن من جامعة يوتي بيري (غوتنبيرغ بالعربية) عام 2008 , وكانت إطروحتها عن النفوس الحُرّة.
أبرز أعمالها / تحت الغطاء الوردي Under det rosa täcket وبيع منهُ ما يزيد عن ( مائة ألف ) نسخة .
حالياً تحوّلت من النقد الإجتماعي والنسائي ( والعُهر ربّما ) , الى نقد النظام الرأسمالي .
رابط ملخّص كتابها المذكور
http://www.ka.se/index.cfm?c=103473


تحياتي لكم
رعد الحافظ
17 / 10 / 2012







104  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أحلام إقتصادية , عراقية سويدية في: 14:48 10/10/2012
أحلام إقتصادية , عراقية سويدية

أحلام ( ذكريات / في أصل قصيدة أحمد رامي ) , داعبت فكري وظنّي لستُ أدري أيُّها أقربُ منّي .
أحلامي النهضويّة الإقتصادية الإجتماعيّة , ربّما تبدو جامحة و خُرافيّة هذا المساء .
(غالباً بتأثير التقرير الذي قرأتهُ عن السويد ,وليس بتأثير النبيذ الأبيض)
كيف لي أن أحلم بأنْ يقفز بلدي الأمّ ( العراق ), ليقارب حالة وطني الثاني ( السويد ) , حتى لو قدّرتُ الفترة ببضعة عقود ؟
لكن أليست الأشياء الجميلة والعظيمة تبدأ بحُلمْ ؟
ثمّ أليست الأحلام هي من بين أبسط حقوقنا ,حتى لو بدتْ بعيدة المنال ؟
لا تظنّوا أنّي مجرّد مهووس أو مسحور بالحُلم الأمريكي , الذي وَرَدَ في الجملة الثانية من إعلان الإستقلال ,والذي نصّ على ما يلي :
{ أنّ كلّ الناس خُلقوا متساوين , وأنّ لهم بعض الحقوق غير القابلة للتغيير , وتضّم حقّ الحياة والحُريّة والسعي وراء تحقيق السعادة ( يعني الرفاهيّة حضرتك ) } من ويكيبيديا
لكنّي مواطن عادي أفترصُ فرصة تواجدي في بلدٍ حُرّ سعيد , لأكتب لكم عن أحلامي ومشاعري .
**************
تقرير إقتصادي عن السويد / 9 إكتوبر 2012
{ السويد مِثال إقتصادي يُحتذى بهِ , حسبَ تقرير صدرَ اليوم عن صندوق النقد الدولي IMF
رَصَدَ الأوضاع التي تعيشها مختلف الأسواق الإقتصادية العالمية .
جاء في التقرير , أنّ عدم تبني السويد للعملة الاوروبية الموحدة مكنّها من تخطى الأزمة الاقتصادية التي أصابت مجموعة اليورو .
ورأى صندوق النقد الدولي في تقريره أنّ باستطاعة الحكومات التعلّم من الطريقة السويدية عبر إتباع بعض التدابير , منها العمل على بناء إحتياط إقتصادي كبير في الاوقات الجيدة .
بالاضافة الى التعامل بحزم مع البنوك التي قد تعاني من أزمات إقتصادية.
التقرير ساقَ سببين آخرين لخروج السويد من دائرة الأزمة الاقتصادية
هما تمتعها ببنك مركزي مُستقل يحظى بدرجة عالية من الثقة .
وتدّني قيمة العملة السويدية بنسبة 15 % خلال فترة الأزمة الاقتصادية.
(تدّني قيمة العملة لهُ فوائد ومضار ,من الفوائد زيادة الصادرات) والسببان مُرتبطان بشكلٍ مباشر بعدم إنخراط السويد في العملة الاوروبية الموحدة } إنتهى التقرير
ماذا تستنتجون منهُ ؟
1 / تخطيط سليم توّفر نتيجة الديمقراطيّة ووضع الشخص المُناسب في المكان المُناسب .
( كم أمقت هذه العبارة التي تتكرّر دائماً في بلادنا , دون أدنى تطبيق )
2 / بناء إحتياط إقتصادي جيّد في الاوقات الجيّدة .
وهذهِ النقطة بالذات ربّما هي السبب لهذهِ المقالة
إذ سمعنا اليوم في الأخبار بأنّ العراق , سيحّل عام 2035 في المركز الثاني عالمياً بتصدير النفط .
ما يعني توّفر كمّ هائل من العملة الصعبة التي يجب أن تُستغل بأفضل السُبِل خلال العقود اللاحقة. لكن التخطيط يجب أن يبدأ من اليوم !
كالتفكير بإنشاء عشر مُدن عملاقة صناعية , ومثلها زراعيّة ومثلها سياحيّة .
وسأضع شروط النجاح في خلاصة المقال
( إنظر رابط 2 )
3 / بالمناسبة السويد تُصدّر كلّ شيء من الملابس الى الطائرات الحربية المتقدمة , والصفقة القادمة بهذا الشأن مع كرواتيا .
*****************
ملاحظات
1/ اليوم أيضاً ومع هذا التقرير الذي يشيد بالسويد , صدر تقرير آخر من صندوق النقد الدولي , يُبدي تشاؤماً حيال تحسّن الإقتصاد العالمي .
ويُخفّض توقعاتهِ لنمو ذلك الإقتصاد .
ويستثني الشرق الأوسط , وبالذات الدول المُصدّرة للنفط .
إنظر رابط 3
( وإنتبهوا مرّة اُخرى لإمكانية نهوض العراق , وهناك تقرير آخر لم يتسع المجال لهُ عن تعاون السويد والعراق المستقبلي )
2/ بالنسبة لكارهي الغرب الإمبريالي الكافر الفاشل , بسبب الآيدولوجيّة الحزبيّة المقيتة , أو التطرّف الديني
أو عاشقي جلاديهم في الأنظمة الشموليّة التوليتاريّة ( المُصابين بمتلازمة ستوكهولم يعني )
أو ربّما يكرهون الغرب هكذا عمّال على بطّال (وراثة مثلاً ) أقول :
فكروا بالموضوع من باب محاولة الإستفادة من تجارب الناجحين .
ولا تقولوا كالذي قال / أنا مع بشار و نجاد ونصرالله , وأنظمتهم القمعيّة , ماداموا أعداء لأمريكا .
3 / أزمة ديون اليونان ومشاكلها الإقتصادية , تبدو في تحسّن لو أصغينا لكلام المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في زيارتها الى اليونان اليوم .
والبنك الأوربي يقوم بالواجب وأكثر .
*****************
الخلاصة
أعلمُ أنّ النهوض لا يحدث بالأحلامِ وحدها .
وأعلمُ أنّ الغرب سبقنا بالحضارة بضعة قرون نتيجة علمانيتهِ وليبراليتهِ
منذُ ظهور أمثال / ديكارت وسبينوزا وروسو وكانت وهيجل وماركس .
وأعلمُ أنّ ثقافتهم / حبّ العمل والعلم والبحث العلمي والسؤال عن كلّ شيء , ورُقيّ حياة الإنسان .
بينما ثقافتنا / تتلخّص بالتديّن والعبادات والسكون والخمول وكراهيّة كلّ جديد .
وأعلم أنّ رجال الدين يتخذون من الدين حصان يمتطوه لتحقيق مطامحهم غير المشروعة في التكسّب على حساب البؤساء ,الذين يموتون منتظرين جزاءً من نوع آخر .
أعلم كلّ ذلك وأكثر , وتفاصيل أدهى وأمرّ .لكن لكلّ شيء بداية !
وشروط بداية نهوضنا , تستدعي دساتير حرّة ناهضة بالإنسان والبلدان . ( مصر العزيزة تمّر في هذه المرحلة المهمة اليوم )
دساتير تُحرّر نصف المجتمع المكبّل ( المرأة ) . وتُحرّر عقول النصف الثاني من ثقافته الابوية التسلطيّة .
نحتاج تعليم مُفيد . ونحتاج تغيير مجرى إقتصادنا , من اللغف والفساد والصرف على بناء المساجد وتعميرها ومخصصات الحج السنوّي .
الى الصرف على البنية التحتية وصولاً الى البحث العلمي المتقدم .
يعّز علينا جميعاً أن نرى العالم الحُرّ يتقدم وعلماؤه ينالون جوائز نوبل ( سأكتب عنها قريباً )
بينما علماؤنا ( في الدين ) يتسابقون على نشر فتاوي , يندى لها جبين البشرية , ناهيك عن الإنسان العاقل .
في الدول المتقدمة هناك صندوق الأجيال , ( حتى في الكويت يوجد مثلهُ) فهم يتحسبون لعاديات الزمن .
مع ذلك نجد البعض يكتب عن حاجة الإنسان الغربي ليثور على نظامهِ الليبرالي ؟ ولماذا يثور الإنسان المُرفّه أصلاً ؟
كتابات بائسة لا تنفعنا مثقال ذرّة من خردلٍ , و قديماً قيل / ما قرأتُ كتابَ رجلٍ قَطّ , إلاّ وعرفتُ فيهِ عقلهُ
بينما على الجهة الأخرى , نجد في العراق مثلاً معظم إيرادات النفط ( ولا يوجد مصدر مهم سواه ) يذهب الى الجزء التشغيلي في الميزانية وليس الجزء الإستثماري . طيّب إستثمروا ولو الرُبع لصالح البلد والأجيال القادمة !
أبعدوا رجال الدين عن التدّخل في الحياة السياسية ,وتخلصوا من فسادكم وأنانيتكم وعبثكم . وإسمحوا للمخلصين بالعمل في ضوء النهار
ولن يقف بعدها سداً أمام أحلامكم , مهما إتسعت !
على كلٍ , ومهما يكن من أمر , فأنا مستعد لسماع الآراء وتعديل موقفي تبعاً لقناعتي بها .
وكما وردّ في البيان والتبيين / مذاكرةُ الرجال تلقيحٌ لألبابها ( أفكارها , لو شئتم ) !
*********************
روابط
رابط 1
http://sverigesradio.se/sida/artikel.aspx?programid=2494&artikel=5302214


رابط 2
http://www.bbc.co.uk/arabic/business/2012/10/121009_iraq_oil_business_report.shtml

رابط 3
http://www.bbc.co.uk/arabic/business/2012/10/121009_imf_growth_world.shtml





تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 إكتوبر 2012

105  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / و رُحِّلَ أبا حمـزة المصري ! في: 22:33 06/10/2012
و رُحِّلَ أبا حمـزة المصري !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
لقطة مسرحيّة
أمّا موكلي حضرات المُستشارين , فإنّي أستحلفكم بالله أن تَنظروا إليه . إنظروا الى هذا الملاك الطاهر
( الشاهد عادل إمام يُغطي عيونهِ خشية النظر إليه )
إنظروا الى هذا الحَمَل الوديع .
إني أستحلفكم بالله العظيم أن تنظروا الى جبهتهِ العريضة الناصعة البياض . التي إنْ دلّت على شيء , فإنّما تدّلُ على صفاء قلبهِ ونقاء سريرتهِ !
*************
نقص , أتمنّى كمالهِ يوماً
الشيء الأهمّ في ظنّي , الذي ينقص أغلب الموقع الإلكترونية  في طريقة عرض المقالات , هو عدم إمكانية إرفاق صورة ذات علاقة بموضوع المقال .
كانت صورة واحدة ستُسهّل عليّ وعلى القرّاء الكرام ,وتغني عن آلاف الكلمات .
مع ذلك أقول / أنا لا أقصد التهّكم على خلقة ربّنا , ولستُ بالكاملِ حتى أنسى نفسي .
لكن فقط أقصد الشرّ الذي يتطاير من وجه الرجل وينطبق عليه ( تهكماً ) مقطع محامي الدفاع ( أعلاه ) في مسرحية / شاهد ما شافشِ حاجة .
************
أبو حمزة المصري
إسمهُ الكامل / مصطفى كمال مصطفى
{ هو أحد رجال الدين المُسلمين في المملكة المتحدة , والذي اُثيرت حولهِ ضجّة إعلاميّة كبيرة لإتهامهِ بتعبئة المُسلمين على كراهيّة غير المُسلمين
وفقَ حُكم القضاء البريطاني , الذي حَكمَ عليهِ بسبب تلك التُهمة , بالسجن لمدّة 7 أعوام في 7 فبراير 2006
ولد عام 1958 في الإسكندرية في مصر اُمّ الدنيا ( أكيد كانت ساعة سودة ) . كان والدهُ ضابط في الجيش المصري .
في عام 1979 , إنتقل إلى المملكة المُتحدة للدراسة , وتزوج هناك من سيّدة بريطانية مُسلمة , لكن هذا الزواج إنتهى بالطلاق بعد 5 أعوام .
وفي التسعينيات سافرَ المصري إلى أفغانستان كمتطوع للمساعدة في إعادة إعمار أفغانستان بعد الحرب الطويلة التي خاضها الأفغان ضد التدخل العسكري السوفيتي .
وأثناء حملة لأزالة الألغام , تعرض المصري إلى إصابات نتيجة إنفجار لغم .أدّت إلى فقدانه البصر في عينه اليُسرى وبترٍ في ذراعهِ الأيمن .
( هل يمكن التنبوء بأنّ الحادث ولّد عنده , حقد على البشرية عموماً والغرب خصوصاً ؟ أنا لا اٌقرّر شيء , فقط أتسائل )
في عام 1999 حُكم على إبن المصري (محمد مصطفى كامل ) بالسجن لمدة 3 سنوات من قبل السلطات في اليمن نتيجة إتهامه بالضلوع بسلسلة من التفجيرات ضد المصالح الغربية } / المصدر ويكيبيديا
***************
ثماني سنوات عُمر القضيّة
حتى محكمة حقوق الإنسان الأوربية تدخلّت في القضيّة .وإضطرّت في النهاية الى الإقرار بحقّ بريطانيا بترحيل أبا حمزة المصري .
أبو حمزة إستغل كلّ ذرة في مجال القضاء البريطاني أبشع إستغلال ( وهذا رأي قاضي بريطاني مهم ) كي تطول القضيّة ويتخلّص من الإبعاد
يا ترى ما سرّ تمسكهِ ببريطانيا ؟ ولماذا يتسع صدر القضاء البريطاني الى هذا الحدّ وتلك التكلفة بالملايين من الباونات ؟
( الرابط الثاني )
كانت السلطات البريطانية قد إتهمت أبا حمزة المصري , بتحويل مسجد فينزبري بارك في العاصمة لندن في تسعينيات القرن الماضي إلى مركز لتدريب المتطرفين الإسلاميين .
{ و قالت المحكمة البريطانية إنّه من الأفضل الإسراع بمثول أبا حمزة أمام القضاء ( الأمريكي ) , مضيفة: "كلما كان ذلك أسرع، كان أفضل".
وقالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي إنها مسرورة أن هؤلاء الاشخاص ( معهُ أربعة آخرين ) تم ترحيلهم أخير "ليواجهوا العدالة" على حد تعبيرها.
وقالت لقناة بي بي سي 4 "كان تأجيل ترحيل هؤلاء محبطا للغاية"
لكنها أضافت أنها سوف تتعلم الدروس من الأنظمة القضائية ومن الدول الأخرى وأنّها سوف تدرس درجات الإستئناف في المملكة المتحدة "لإجراء بعض التغييرات على نظام تسليم المجرمين".
وأكدت ماي أن الحكومة البريطانية قد تصرفت "بأسرع وأنسب ما يمكنها" بالنظر إلى طول المدة التي تستغرقها هذه العملية.
ويواجه المصري 11 تهمة في الولايات المتحدة تتعلق بالضلوع في جرائم اختطاف وإنشاء مركز تدريب للعناصر المسلحة والدعوة لحرب "مقدسة" في أفغانستان.
وسوف يمثل امام القضاء خلال 24 ساعة من وصوله للولايات المتحدة بينما ستعقد جلسة استماع مفتوحة فور وصوله مطار نيويورك }
*************
ملاحظات
1 / تُصادف اليوم الذكرى التاسعة والثلاثون , لإنتصار إكتوبر 1973 وتحرير سيناء , مبروك لمصر وعقبال السلام يعمّ جميع المنطقة بعد عودة الحقوق لإصحابها .
الشعب المصري يحتفل بتلك الذكرى العزيزة , لكن الجدل مازال قائماً
حول شخصية الرئيس السادات .
فهو / بطل الحرب والسلام عند البعض .
وصاحب رحلة العار الى إسرائيل عند البعض الآخر .
وفي مقدمتهم كان الطاغية البعثي العراقي صدام حسين والراقصين على كلماتهِ , فهل مازالوا يرقصون للحروب ؟
2 / وَرَد في كتاب البيان والتبيين / للجاحظ
القلم أحد اللسانين , لكنّهُ أبقى أثراً . بينما اللسان أكثرُ هذراً
وإذا كان الحُبّ يعمي عن المساويء , فالبغض يعمي عن المحاسن
(هنا / أقصد مساؤيء الإرهاب ومحاسن القضاء البريطاني )
و سؤالي الوحيد في هذا المقال
متى سنسمع كلمة حقّ ونقد من المشايخ والأشياخ , حتى لو كان المنقود , زميل مهنة لهم ؟
ولا تقولوا لي , إنّها  ليست مهنة ووسيلة تكسّب ومعيشة إختاروها للسهولة !

*********
الرابط الأوّل / مسرحية شاهد ما شافش حاجة لمن يشاء الضحك بدل البكاء على حالنا
http://www.youtube.com/watch?v=QQyRvj3Q2Ao
الرابط الثاني / تفاصيل عن الخبر ذاته
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2012/10/121006_uk_us_abu_hamza.shtml?print=1

تحياتي لكم

رعد الحافظ
6 إكتوبر 2012

106  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هكذا خاطب وحيد حامد , الحاج محمد مُرسي العيّاط في: 14:13 20/09/2012
هكذا خاطب وحيد حامد , الحاج محمد مُرسي العيّاط

هذا خطاب / كاتب السيناريو المصري الشهير / وحيد حامد
وجههُ أمس الى السيّد / د. محمد مرسي العيّاط , رئيس جمهورية مصر العربية
ونظراً لما لمستهُ من صراحة وواقعيّة وجرأة على قول كلمة الحقّ , تُعيد ثقتي ومحبتي لمصر العزيزة وللمصريين عموماً
فأنا أعيد نشره كاملاً دون التدخّل حتى بالحركات والفوارز , وهذا رابطه من موقع / فن دوت كوم
http://www.ofann.com/ar/news/view/13691
**************
ملاحظة
وحيد حامد ( مواليد 1944 ) , رئيس التلفزيون المصري سابقاً , لايحتاج تعريف منّي للجمهور .
يكفي القول أنّهُ صاحب سيناريو أفلام شهيرة ورائعة
ك / الراقصة والسياسي , إرهاب وكباب , المنسي , طيور الظلام , عمارة يعقوبيان ,النوم في العسل / وغيرها كثير
اُمنيتي الشخصيّة أن لا ينالهُ الأذى من ( الجماعة ) وجماعاتهم , بسبب صراحتهِ وجرأته على قول رأيهِ وما يؤمن بهِ
وأن لا يحاولوا شراء ذمتهِ مستقبلاً كما فعلوا مع الكثير من المثقفين وأنصافهم في مصر وخارجها , فأموالهم ( ماشاء الله ) أكثر من الهمّ على القلب .
أترككم مع مقالهِ الرائع / وعذراً مقدماً بعدم إجابتي على التعليقات إن وِجدَتْ , كوني لستُ بمحامي عنه , إنّما قاريء مقتنع برايهِ عموماً
وأتمنى خلّو تعليقات الرافضين لكلامه من السباب والشتائم كي لا أتدّخل لحذفها , تطبيقاً لشروط هذا الموقع الذي ننشر فيه كتاباتنا .
تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 / 09 / 2012
****************************
مقال السيناريست المصري / وحيد حامد

نعلم جميعاً أنك تشغل منصب رئيس جمهورية مصر العربية فى زمن الهوان والانكسار والفرقة والتمزق، ومع هذا لا أخاطبك بالسيد الرئيس، وإنما بالحاج مرسى؛ لأنى لا أرى فى شخصك الرئيس الذى أتمناه لوطنى الذى هو مصر، والتى تتدحرج من أعلى إلى أسفل بسرعة مذهلة فى عهدك الحزين والكئيب والبائس. وأرجو ألا يعتبر «فرافير» جماعتك وصبيانها أن استخدم الحاج بدلاً من الرئيس المقصود به الإهانة، فأنت حاج فعلاً حتى لا يتعجلوا فى رفع قضايا إهانة الرئيس، أو تنطلق كتائب الجماعة الإلكترونية بالسب والقذف وكل ما يخالف شرع الله، وإنكاراً لقول المولى عز وجل «وجادلهم بالتى هى أحسن». ولأن جذورى ريفية مثلك تماماً يا حاج مرسى، والشائع لدينا أن الجماعة تعنى الزوجة.. فأرجو أن تعى وتدرك أن المقصود بجماعتك هى جماعة «الإخوان المسلمون» وليست السيدة الفاضلة حرم سيادتكم حسب المفهوم السائد فى الريف المصرى.. أيضاً أنا أرى أن صفة «حاج» أفضل بكثير من صفة رئيس، فلم نسمع عن حاج سابق أو حاج معزول.. ثم إن صفة الحاج تمنع عن صاحبها الإهانة قدر المستطاع وتكسبه نسبة عالية من الوقار حتى لو كان كاذباً ومنافقاً وأفّاقاً، أما الرئيس فإنه لا يتمتع بهذه الميزة، ومن حق كل مواطن أن يكشف خطاياه ويندد بأفعاله السيئة ويتطاول عليه إذا لزم الأمر، وهذا يحدث فى كل بلاد الدنيا.. ولأنك قادم من جماعة ترى فى نفسها أنها أهم من مصر وأعلى شأناً منها.. ومرشدك السابق هو القائل «طظ فى مصر» وهذه الجماعة هى التى التهمت الثورة التهام الثعلب للدجاجة ولعبت بالجميع وارتدت كل الأقنعة.. ومارست كل الأساليب التى وردت فى بروتوكولات حكماء صهيون.. صحيح وثابت أن المجلس العسكرى العجوز والمترهل والمرتجف هو الذى أعانكم على الشعب المصرى ومكنكم منه بالخداع والغش والحيلة وبمعاونة فعّالة من أمريكا والغرب على اعتبار أنكم الأفضل فى التعامل معهم.. وهم يدركون تماماً أنكم لن تكونوا الأفضل فى التعامل مع وطنكم وشعبكم.
******************
الآن يا حاج مرسى، وحفاظاً على كمال عقلى، دعنى أكن واضحاً وصريحاً معك ومع جماعتك.. وتعال نتأمل الواقع الذى نعيشه الآن.
مصر.. رايحة على فين يا حاج مرسى...!!
بداية...
أذكّر سيادتكم، يا حاج مرسى، بوعودك وأقوالك وأفعالك قبل أن تكون رئيساً وحتى بعد أن أصبحت الرئيس المنتخب.. وإذا لم تسعفك الذاكرة بحكم المشاغل الرئاسية فأرجو أن تكلف أحد مساعديك أو مستشاريك، وهم والحمد لله كثر، بأن يأتى إليك بالتسجيلات المسموعة والمرئية حتى تتأكد أننا لا ندعى عليك بالباطل.. فأنت الذى وعدت بحل مشاكل كثيرة مثل النظافة والمرور والأمن، ووعدت الشعب المطحون بالبناء والرخاء والحرية والعدالة والقضاء على الفساد قدر استطاعتك.. لم يفرض عليك أحد الزمن المحدد لإنجاز كل ما وعدت به.. الزمن كان مفتوحاً أمامك وكان يمكن أن تحدده بسنة كاملة أو اثنتين، وكنا سنقبل بهذا على اعتبار أن فى هذا البلد الذى تحكمه الآن عقلاء يدركون حجم المشاكل التى خلّفها النظام السابق. إذن فمسألة المائة يوم أما أن تكون سوء تقدير للكوارث الموجودة، وإما أن تكون ضرباً من ضروب الخدع الانتخابية، وأعتقد أنها كانت خدعة انتخابية ولا شىء غير ذلك.. فها هى المائة يوم قد قاربت على الانتهاء ولم يحدث فى مصر كلها أى شىء يمكن أن نعتبره خطوة إلى الأمام أو له نتائج مباشرة تعود على المواطن بأى فائدة أو ترفع عنه قليلاً من الهم والغم.. وأقل الوعود التى قطعتها على نفسك لم تنفذ، وأرجو أن تنزل إلى الشارع وتتفقد أحوال الرعية حتى لو متنكراً أسوة بعمر بن الخطاب رضى الله عنه حتى ترى بعينى رأسك الفوضى العارمة التى ضربت الدولة فى جميع مفاصلها وشرايينها حتى أصبحت هى زعيمة الدولة بعد أن فرضت سيطرتها الكاملة وغيّرت من طبائع الناس وأخلاقهم.. وتفقد أحوال الفقر والعوز وغلاء الأسعار، وشاهد القذارة المنتشرة فى كل مكان.. وعفن الفساد المستمر حتى الآن بعد أن غيّر من هيئته بإطلاق اللحية.. اعلم يا رجل يا طيّب أنك صرحت فى تباهٍ أن كيلو المانجو بثلاثة جنيهات، وأن عهدك السعيد انخفضت فيه الأسعار، وطبعاً أنا ألتمس العذر لسيادتكم لأنك بعد أن صرت رئيساً فأنت لا تنزل السوق ولا تشترى أى سلعة.. أسعار المانجو تبدأ من ستة جنيهات للثمرات المصابة بالعفن البنى وتنتهى عند أربعين جنيهاً للممتازة.. ولكن هل المانجو هى الغذاء الشعبى للشعب المصرى.. أين رغيف العيش منك يا حاج مرسى؟ أين طبق الفول.. وكيلو الباذنجان الأسود؟ لن نتحدث عن اللحوم والدواجن وحتى أسعار الخضراوات.. وحتى لو كان ثمن كيلو المانجو نصف جنيه فهى فاكهة موسمية سرعان ما تختفى، وهى لا تملأ معدة ولا تسد جوعاً ولا يوضع بداخلها قطعة جبن أو بيضة مسلوقة فتصير ببركة جماعة الإخوان «سندوتش» يحمله أى تلميذ فى حقيبة مدرسته.. وبمناسبة تصريح سيادتكم هذا يا حاج مرسى تذكرت واقعة طريفة كنت شاهداً عليها حدثت أيام احتلال مصر بالنظام السابق، فقد أقام أحد السادة رؤساء الوزراء -هو فى السجن حالياً- فرح ابنه أو ابنته على حمام السباحة فى أحد الفنادق الفاخرة وبلغت تكلفة الفرح التى لم تُدفع أصلاً ما يزيد على المائتين وخمسين ألف جنيه، وعندما انتهت الليلة السعيدة انتظر طاقم الخدمة الذين تولوا خدمة الضيوف وتلبية طلباتهم «البقشيش» السخى الذى سيدفعه السيد رئيس الوزراء. وجميعهم كانوا فى أشد حالات التفاؤل بأن يكون البقشيش سخياً بحيث يعود كل واحد منهم إلى بيته «مرضياً» بعد ليلة كلها جهد وشقاء.. وكانت المفاجأة المذهلة أن الجبل تمخض فولد فأراً.. أرسل الرجل مبلغ مائتى جنيه فقط لا غير، أى بالكاد يحصل الواحد منهم على أربعة جنيهات أو أقل قليلاً.. أصابتهم الصدمة واجتمعوا والسخط فى داخلهم والغضب على وجوههم وسبّوا ولعنوا.. إلا واحداً منهم ظل هادئاً لأنه «حشاش» وكان ضرب سيجارتين وعمل دماغ.. قال لهم بهدوء وثبات: ما تزعلوش يا جماعة!! هوّ الراجل ده بقاله كام سنة رئيس وزراء؟ قالوا: أكتر من خمس سنوات!! قال لهم: هذا الرجل لم يُخرج مليماً واحداً من جيبه منذ أن كان وزيراً، وبالتالى هو لا يعرف قيمة الأشياء حالياً، وبالتالى تعامل معكم بأسعار زمان أيام ما كان بيحط إيده فى جيبه!! فإذا عدنا إلى موضوعنا الأصلى بعد هذا الفاصل الفكاهى.. نجد أن الآلة الإعلامية للجماعة والحاج مرسى تروّج للباطل وترفع راية الخداع.. ونحن لا ننسى أبداً عندما أصبحت رئيساً «فشخة الصدر» التاريخية فى ميدان التحرير وإظهار الشجاعة الفائقة بعدم ارتدائك القميص الواقى من الرصاص، وقلنا الحمد لله.. الآن لدينا رئيس لا يهاب الموت فى سبيل الوطن.. ولكن يبدو أن القميص الواقى من الرصاص يومها كان مغسولاً ومنشوراً على الحبل ولم يجف بعد.. لأن ما نراه منك الآن لم يحدث فى تاريخ مصر ولا أى دولة أخرى فى العالم الثالث، أقول العالم الثالث لأن رؤساء العالم الأول يتحركون فى حراسة محدودة للغاية وغير مرئية أو محسوسة.. وأنت تتحرك وسط حراسة مشددة ومدرّبة لو وجّهتها إلى سيناء، التى على وشك الضياع، لطهرتها تماماً من الإرهابين على اختلاف أنواعهم وتوجهاتهم.. ولكنك تريد الحماية لنفسك من عدو غير موجود أصلاً، فليس هناك من يفكر فى اغتيالك أو الخلاص منك، ولكنها السلطة يا حاج مرسى عندما تخترق الإنسان البسيط فيتوحش بها.. ولا أعرف هل هذه رغبتك أم أن هناك من أشار عليك بذلك من قطط الموائد التى تحيط بمائدتك التى أعلم أنها مائدة عامرة وافرة بأجود أنواع الطعام وفيها سخاء.. فأنت عكس الرئيس المسجون حالياً.. فقد كان بخيلاً على الناس وعلى نفسه.. أما أنت يا حاج «بارك الله» صاحب شهية مفتوحة وكرم إخوانى حتى أن مائدتك تمتد من قصر الرئاسة إلى مدينة الزقازيق، وأنا لا أجد غضاضة فى أن يكون لك موكب مثل موكب الخليفة.. وحراسة إن لم تكن من أجل الخصوم فمن أجل المعتوهين أو الموتورين أو المتشددين الذين أمرت بإطلاقهم علينا بالعفو عنهم فعادوا إلى سيرتهم القديمة فى جرأة وقسوة.. وها أنت قد رأيت بعينيك الأعلام السوداء التى تُرفع فى سيناء وفى قلب القاهرة مما يؤكد أن هذه الخلايا الإرهابية موجودة وفى زيادة، وأنت يا حاج تبارك وجودها، وأيضاً تعلم أن مدرب الوحوش غالباً ما تكون نهايته بين أسنان الوحوش.. وتعلم أيضاً أن قاتل سيدنا على بن أبى طالب مسلم متشدد من الخوارج.. وتلعم أيضاً أن الذئاب يأكل بعضها البعض. ولكنى أنا وغيرى من الناس فى أشد حالات الدهشة من أدائك للصلاة فى المساجد مع عامة الناس بواسطة هذه الحراسة المشددة والمبالغ فيها، وكأنك تنكر قول المولى عز وجل (أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم فى بروج مشيدة).. ومقتل السادات عبرة..
*******************
إذن فهى صلاة استعراضية إعلامية تفتقد الخشوع لله سبحانه وتعالى.. يا حاج مرسى، دعنا من تكاليف صلاتك هذه والتى تكفى إطعام ألف أسرة لمدة شهرين أو ثلاثة.. ودعك من التضييق على عباد الله الصالحين وخنقهم بالجيش الذى يحرسك.. ألم تفكر لحظة واحدة بأن الله يراك وأنك لا تستحى منه؟ فأنت تذهب بقواتك للركوع أمام الله وكأنك تقول له: أنا صاحب مصر يا صاحب الكون كله.. هذا هو الفعل المخجل.. ودعنى أروى لك حكاية من حكايات أسلافك الإخوان.. فقد أشار المرحوم حسن البنا على رئيس الديوان الملكى على ماهر باشا بأن أفضل طريقة تجعل الملك فاروق محبوباً لدى الناس أن يكثر من التردد على المساجد حتى يراه الناس وهو يصلى، وكانت كتائب الإخوان تستقبله على أبواب المساجد بالهتاف وتودعه بالدعاء كما يحدث معك الآن يا حاج مرسى.. إلا أن الملك الشاب قليل الخبرة كان ذكياً وصاحب عقل وحكمة.. شاهد رجلاً يقف بالقرب منه وهو جالس يسمع الخطبة فسأل كبير الياوران.
- الراجل ده واقف ليه..؟
- دا الحارس بتاعك يا مولاى
قال الملك بكل حسم وحزم:
خليه يصلى أحسن.. أنا فى حراسة الله.
و نحن لا نملك، وبعد أن استقويت على شعبك، إلا أن نقول لك: اتق الله يا رجل، فأنت اليوم رئيس ولا تعلم ما هو مصيرك فى الأعوام القادمة.. وكل ما يحدث فى مصر الآن ومنذ توليت السلطة هو ضجة بلا طحن.. ضجة يحدثها قارعو الطبول فى كل زمان ومكان، وصدق من قال «أهل مصر عبيد لمن غلب».. وبمجرد أن غلبت يا حاج مرسى، سواء بالحق أو بالباطل، عزفت لك المزامير التى كانت تعزف لمبارك، وطربت لهذا العزف وصاروا يسمعونك ما تحب أن تسمعه.. لم نر منك أو من جماعتك أى تغيير، ولم تقدم على فعل مؤثر.. حيث ما نراه منك حتى الآن هو السفر.. والصلاة الإعلامية.. وإلقاء الخطب.. وجميعها محل إشادة.. وتهلل قطط الموائد لكل خطاب تلقيه وتزعم أنه كان عظيماً ومحل إشادة، وكأنك وجدت حلاً لمشكلة البطالة، ويظهر على سطح الحياة المصرية البائسة الكثير من الأنطاع العباقرة فى فن التبرير واختلاق الأعذار.. أحدهم اقترح أن يتم حساب المائة يوم بداية من اليوم الذى رحل فيه المجلس العسكرى.. وهو يعلم تمام العلم أن المجلس العسكرى منذ البداية ومع أول هجوم إخوانى وقع أسيراً فى قبضة الجماعة التى أصبحت تأمر فينفذ ويطيع.. وعندما تمت إقالة المشير والفريق اعتبره البعض أنه عمل بطولى قام به الرئيس.. والأمر فى حد ذاته إجراء عادى جداً، فالمشير -سامحه الله- كان يجب أن يرحل منذ سنوات عديدة.. فلم نسمع قط عن وزير دفاع استمر فى موقعة عشرين عاماً حتى أصابته شيخوخة الفكر والجسد أيضاً حتى أنه صار مثل الشجرة العجوز التى تسقط مع مرور أى ريح قوية.. ولكن مبارك المريض بالشك والوساوس والفاقد تماماً لبُعد النظر والوعى لضعف الثقافة كان يفكر ضد نفسه دون أن يدرى، وهو عندما سلم مصر إلى المجلس العسكرى ولم يسملها إلى نائبه عمر سليمان رحمة الله عليه ظناً منه أن المجلس العسكرى سوف يعيده إلى الكرسى من جديد.. إلا أن المجلس العسكرى المرتبك المهزوز والخائف من الجماعة قرر أن يتحالف أولاً معها.. وفى أيام قليلة ابتلعت الجماعة المجلس العسكرى فى جوفها كما تبتلع الأفعى الفأر المذعور.. وهكذا وصل بنا الحال إلى ما نحن عليه الآن.. اقتصاد يتراجع يوماً بعد يوم.. مكانة دولية منهارة تماماً.. مرافق معطة أمن ما زالت قدراته ضعيفة ومكبلاً.. صراعات دينية متنوعة.. فقر يتوغل.. تعليم معطل.. نفاق يسطع فى كل مكان.. عملية خداع سياسى وإرهاب فكرى تقوم بها التيارات الدينية وعلى رأسها جماعة الإخوان لوضع دستور يلقى بمصر من على قمة الجبل إلى سفحه.. سيناء على وشك الضياع.. رجال أعمال سُجنوا.. وتم إحلال غيرهم.. سياحة خسرت ما لديها من سمعة.. و.. و.. وأنت يا حاج مرسى تصلى وتسافر وتخطب فى كل مناسبة.. وفى أى جمع من الناس.. وتأكل.. وتشرب.. وتنام.. والآن لديك قطط الموائد التى تجد مبرراً لكل فعل تفعله حتى لو كان فيه خراب هذه الأمة العريقة.. ويوم أن تذهب سيناء بعيداً عن مصر وأهلها سيخرج علينا من يقول: «همّ واتشال من فوق ضهرنا».. وهكذا تموت الأمم يا حاج مرسى.. أعانك الله علينا.. وأعاننا الله عليك.. والله المستعان./ إنتهى

107  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قتل السفير الأمريكي والصدق مع النفس ! في: 18:21 13/09/2012
قتل السفير الأمريكي والصدق مع النفس !

إصغوا معي لهذه القصة القصيرة

http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2012/09/120912_lybian_spooksman_clip.shtml

{ إنّ الإمور إختلطت في مبنى السفارة الأمريكيّة , بعد إطلاق النار من داخل المبنى , وخرج الأمر عن السيطرة ممّا أدّى الى مقتل السفير الأمريكي وثلاثة آخرين من موظفي السفارة }
هذا تصريح ونيس الشارف / وكيل وزارة الداخليّة الليبيّة . الذي يبدو من لحيتهِ وطريقة كلامه إسلامي حدّ النخاع .. ما علينا .
وأضاف ما يلي :
{ إختلط الحابل بالنابل , كانت هناك قوّة أمنية تحمي القنصليّة ,وقوة داعمة تحركت ( لم تصل )
لكن رأينا ( إحم ) ( يبدو أنّهُ مُحرج قليلاً ) سحب هذهِ القوّة ( إحم ) لأنّ تجمع الناس كان بأعداد كبيرة , حفاظاً على عدم إراقة الدماء .
أنا شخصياً أمرتُ بإنسحاب هذه القوّة , تقديراً ( كاد يقول لشجاعة المهاجمين ) , لهذا الموقف !
وأضاف / لا نريد تكرار ماحدث في 2006 في السفارة الإيطالية } .
يكفي إقتباسي لهذا الجزء , كون باقي كلامه يُثير الغثيان تقريباً , إذ يتحدث عن مظاهرة سلمية لإنزال العلم وحرقه فقط , لكن النار إنطلقت من الداخل فأشعلت فتيل الحرب .
شفتم إزاي ؟ هكذا تكون الصراحة والصدق مع النفس , ولاّ بلاش .
هذا الذي سوف أتحدّث عنه في مقال اليوم , وليس عن حادث السفارة بالتحديد .
***********
في الواقع , عند سماعي الخبر ,صباح اليوم ظننتُ أنّ لذلك علاقة بذكرى كارثة 11 سبتمبر 2001
لكن تبيّن من الأخبار / أنّ الفلم المُسيء هو السبب .
فعن أيّ فلم يتحدثون ؟ وأيّ فلم هذا الذي يدعو للهيجان والقتل والذبح والتخريب ؟
يتحدثون عن فلم مُسيء للإسلام , أنا لم اسمع بهِ (أنا ساعتها كنت في الحمام ) .
وأغلب الظنّ لم أكن لأسمع بهِ ( كما فلم الكرتون إياه ) , لولا تواتر الأحداث ذات العلاقة والتي طالت مصر ( هناك ضجّة كبيرة أيضاً ) .
بحيث إنقلب الحديث عن ورطة الأمريكان في مساعدتها لثورات الربيع العربي التي جاءت بالإسلاميين الى السلطة . ( و بالعراقي / هاي ال تردوها ؟ )
فكيف ستتصرف الولايات المتحدة ؟ ما موقف الرئيس أوباما وحكومته ؟
وبما أنّ الإنتخابات الرئاسية على الأبواب , فغالباً المنافس / ميت رومني سوف يشعللها , هذا إقتراحي في القضيّة .
***********
الحريّة لا تعني الإساءة !
في البدء يجدر بي إعلان موقفي بهذا الصدد والتأكيد عليه , كي لا ندخل في حوارات لا طائل منها , مع المخوّنين والشاتمين .
أنا ضدّ أيّ إساءة لكل ماهو مقدّس لدى الآخرين .
لكن لا تدخل داري وتُطالبني بإعتناق عقيدتكَ وأفكارك وطريقتك في الحياة . ثمّ تقفل فمي لو أردتُ الرّد بطريقتي , وهي الضحك ربّما !
فمن يكره أن تضحك الناس على عقائدهِ , ينبغي أن لا تكون عقائده مُضحكة / يقول أحدهم .
أو على الأقل لا نجبرهم على سماعها وإعتناقها / أليس كذلك ؟
حريّة التعبير وحريّة الفكر مقدسة وحقّ للجميع . لكن بحدود , مداها حريّة الآخرين .
ما أسهل إعلان قولي هذا , الجميع صار يُردّد هذه النغمة . لكنّها معادلة صعبة لو تعلمون . لماذا ؟
الناس في الغرب كما وجدتهم عن كثب , وصلوا الى حالة صاروا يضعون ( الحريّة ) بكل أنواعها عند أعلى درجة سلّم الحاجات الإجتماعيّة .
( أقصد تسلسل ماسلو الهرمي للإحتياجات )
الذي يبدأ بالقاعدة , وهي الحاجات الفسيولوجيّة / كالمأكل والجنس والنوم .
ثمّ حاجات الأمان / كالسلامة في العمل والسكن .
ثم الحاجات الإجتماعية / كالصداقة والعلاقات مع الآخرين , ( يعني الفيس بوك حالياً ) .
ثم الحاجة للتقدير / تقدير الذات والسعي للفوز بتقدير الآخرين , الذي يتطلّب سمواً في النفس والأخلاق والعلم والعمل .
وأخيراً في أعلى الهرم / الحاجة ( لتحقيق ) الذات , أو الإبتكار
( براءة إختراع مثلاً أو السعي للحصول على جائزة نوبل ) ,  وحلّ المشاكل وتقبّل الحقائق .
المتابع المنصف يرى , أنّ العالم الحُرّ وشعوبه يعيشون اليوم في هذهِ الحالة الأخيرة .
معناها حلّ المشاكل عن طريق مواجهتها وتقبّل الآخرين .
هم لديهم برامج ترفيهيّة كوميدية مضحكة ساخرة / القصد الأساسي منها تشجيع الحرية الفردية وحرية التعبير .
عندهم حلقات طبيّة نفسيّة , يجلس فيها المشاركين , ويشتمون كل شيء مزعج في حياتهم  , فيخرجوا من داخلهم طاقة الغضب .
يشتم المرء زوجه وأصدقائه واقربائهِ الذين لم يتعاملوا معهُ كما يُريد .
ويلعن رئيس عملهِ ورئيس دولتهِ , وينتقد حتى طريقة خلق الإنسان , ويتسائل عن جدوى هذا الجزء أو ذاك في جسدهِ .
أنا هنا لستُ بصدد التشجيع على الشتائم في حواراتنا الثقافية مثلاً , لكن بقول مايريد المرء وإظهار كلّ ما يُضمرهُ .
بينما ( فيصل القاسم ) لا يرى مانعاً حتى في تشاتم المثقفين وصراخ الديكة في برنامجه الإتجاه المعاكس
في الغرب يعرضون برامج غريبة حقاً , شاهدت بعضها ( ولم أستطع إجبار نفسي على المزيد )
يأتي صاحب البرنامج وهو طبيب نفسي كما أظنّ ويجعل الضيوف وهم زوجان أو خليلان أو مهما كانت التسميّة يحكون عن عيوب بعضهم
الغريب عندما تقول سيّدة أنّ شريكها خانها مع ( فلانة ) , تظهر فلانة جالسة بين الحضور وهي تراقب وتضحك .
فيستدعيها الطبيب مقدّم البرنامج الى المنصة , فتأتي وتتحدث مكذّبة أو مؤكدة تلك العلاقة ومدافعة عنها , الى درجة تقوم خناقة بين أطراف القضية .
والغريب أنّهم يدعونهم يتضاربون قليلاً , ثمّ يتدخلون للإصلاح .وغالباً يخرج الجميع هاديء وراضٍ وإبتسامة عريضة تُغطي وجهه .
لن اُطيل عليكم بمثل تلك البرامج / لكن اُريد أن أوصل فكرتي عنهم
فهم يبذلون جهود وأموال وبرامج وأطباء ومتخصصين في جرّ الناس للحديث عن مشاكلهم , حتى الشخصيّة والحميميّة منها .
ولا يرون في ذلك خصاصة , بل نفع شديد . وفعلاً تراهم غالباً يخرجوا ماسحين دموعهم , ضاحكين , متحاضنين . وقد إعترف الشريك بخيانته مثلاً , وسامحهُ الطرف الثاني وهو يمسح دموعه , وتقبّل الطرف الثالث الإنسحاب من حياة الشريكين .
أمّا عن نقدهم وإنتقادهم لساستهم وزعمائهم وملوكهم وحتى أنبيائهم , فحدّث ولا حرج !
مرّة شاهدتُ لقطة ( من نوع أفلام التصنيف على الأفلام والشخصيات العامة ) , ينحني فيها الأمير جارلس ليلتقط ( خراء ) لطير ويضعهُ في فمهِ . ربّما حقيقةً هو إلتقط (فستقه ) سقطت من يدهِ فأكلها .
ومرّة شاهدتُ لقطة من فلم بريطاني / يخرج السيّد المسيح عارياً تماماً على أتباعه الغاضبين المنتظرين لتعاليمهِ ودعائهِ . ( وكان في حالة تستسة مع إحداهنّ ) , وأخذ ينصحهم دون أن ينتبه أنّه من غير هدوم والأتباع أسفل الدرجات يناقشون تفاصيل أعضاءهِ / هل تصدقون ذلك ؟
هذهِ الأفلام والبرامج قد لا تصل الى المشاهد العربي والمُسلم عموماً .
لكن تصل إليه بالطبع أعمال ودعوات تخّص الإسلام . ومن يوصلها أليهم ؟
إمّا مسلمين متشدّدين يسكنون الغرب ويلعنوه ليل نهار . أو إعلام الغرب نفسهِ .
بحيث يحار المرء / ما القصد من هذا العمل ؟ فيجيبوك بالكثير من الآراء المختلفة .
وعندما نقول لهم / لكن مجتمعاتنا مجبولة على الهروب من مواجهة المشكلة والواقع .
يفضلون عليها / وإن اُبتليتم بالمعاصي فإستتروا
ويفضلون عليها / ولا ... تسألوا عن أشياء , إن تُبدَ لكم تسؤوكم .
ويفضلون عليها / النار ..  ولا العار , حتى لو كان العار مجرّد خروج إبنتهم مع جارٍ لها ( كم آلمتني قصة الفتاة القتيلة في غزّة , في مقالة السيدة سونيا إبراهيم )
أظنّكم سمعتم عشرات مثلها / فلا داعي للتوسع فيها .
*******************
أقول نحنُ الشرقيون , نفضّل أن نتحدث بكلّ مشاكل العالم وشرورهِ لكن على أن تكون سريّة وحصريّة بيننا .
حتى أنا عندما أحكي لصديق عن حالة شاهدتها أو سمعت بها , تأتي الجملة التالية غالباً بعد حديثي ذاك / لا تنشرها !
بينما في الجهة الثانية نجد الغربيين , يكشفون ويناقشون كلّ شيء على الهواء الطلق
حتى عن ( رائحة القدمين ) يتحدثون . وهذه للتشبيه  وليست تهكماً على اُغنية ( حافية القدمين ) لكاظم الساهر .
هل فكرتم بالفارق والإختلاف الشديد الذي تقود إليه كلتا الطريقتين ؟
ببساطة / هم سيتوصلون لحلّ لكل مشكلة صغيرة وكبيرة , لأنّهم يعرضوها للنقاش .
بينما نحن / سنحتفظ بمشاكلنا مع أنفسنا لتكبر وتنمو سريّاً وقد تتحول الى سرطان لا ينفع معهُ سوى ( المجازفة ) بعملية إستئصال الورم !
*****************
قتل السفير الأمريكي ( أو القنصل ) في بنغازي جاء نتيجة لهذا الحال الذي لخصته الآن .
السفير المقتول / لم يكن لديه سلطه تمنع منتجي الفلم المقصود من إنتاجه .
يقولون , أنّ القس المتطرف تيري جونز , صاحب فكرة حرق المصحف لجلب النظر الى الكلام الذي يحويه ضدّ حقوق النساء , مشترك مع أصحاب الفلم .
أتذكر أنّي كتبتُ مقالة يومها , تدعوه للتوقف عن فعلتهِ كونهِ سيستفيد بتوقفه أكثر من تنفيذها .
وبرّرت ذلك بفكرة أنّ المقابل بدل أن ينفذ تهديداته بحرق الأخضر واليابس , سيتوقف لشكر القس ومراجعة النفس .
لكن في الواقع ( وتلك مصيبة عظمى أيضاً ) نحنُ لا نعتبر تراجع الخصم عن موقفهِ , دعوة للسلام .
بل الغالبية ستصرخ مليء الحناجر / أرايتم كيف خاف وإرتعد الغرب كلّهُ عندما سمعوا نداء / الله أكبر ؟
لكنّي أقول / حتى لو خافوا , ما العيب في ذلك ؟ الخوف أحدّ أهمّ عناصر البقاء على قيد الحياة .
ثمّ أنّ الناس في الغرب تُعلن بمنتهى الصراحة أنّهم يحبون الحياة ويسعدون بها ويتمنون إطالة أعمارهم حتى بعد المائة ( وتُقرأ مئة ) .
بينما يتبرع مشايخنا بالقول نيابة عنّا / بأنّنا قوم نحب الموت أكثر من حبّنا للحياة ونرقص لهُ طرباً .
وهذا الحُبّ للموت ليس سهلاً إدخالهِ في أمخخة الشباب الاُتتِ .
فهناك ثمّة صناعة للفتوى . أفضل صناعة عربية إسلامية , لا تُضاهيها صناعة في العالم .
إنّها تفوق كلّ الصناعات العسكرية الغربيّة , وحتى صناعة الطائرات والفضاء ومركبة كريوستي .
بحيث يقول هذا الشاب الذي لم ينفجر حزامهُ الناسف وسط السوق المكتظ بالنساء والأطفال .
يقول : شاهدتُ الحوريّة مُقبلة عليّ , فاتحةً ذراعيها تحتضنني , لحظة ضغطتي على زر التفجير .
بربّكم اسألكم / ماذنب هذا الشاب البائس ( بائس على الأقل لأنّهُ لفّ عضوه الذكري بمادة صلبه كي يبقى سليماً ليستخدمه في الجنّة لاحقاً )
وما ذنب أمثالهِ , يتمزقّ هكذا وتتطاير أشلاؤهِ في الفضاء لتختلط بأشلاء الأطفال الابرياء الذين قتلهم ؟ ناهيك عن باقي الضحايا ؟
وكيف لنا , لو كنّا نملك ذرة عقل , أن نسمح لمشايخ الفتوى , أن يقتلوا الحياة هكذا ؟
أليس أضعف الإيمان في هذهِ الحالة أن نقول لهم / كفاكم تمزيقاً لمجتمعاتنا ؟
في الواقع / لو عادَ أمرهم لي , لفضلتُ أفضل الإيمان وليس أضعفهِ .
أن أحجر عليهم في مصحّ عقلي / حتى ينصلح حالهم أو يموتوا دون ذلك كمدا !

*****************
الخلاصة
عاداتنا وأخلاقنا وطبائعنا , فيها أخطاء وسلبيات ومشاكل ينبغي معالجتها
السبب طبعاً / أدياننا وثقافاتنا وتطرّفنا , وربّما الجو أيضاً .
الضغط والظلم والفساد والقهر السياسي , يوّلد الثورة .
والكبت الجنسي ومنع كلّ شيء حتى السؤال , يوّلد الإنفجار والكراهيّة .
( تذكروا وضع غزّة مثلاً والتحرّش الجنسي في مصر الذي يكاد يدخل مجموعة جينس ) .
والهروب من مواجهة المشاكل , يُفاقمها .
غالبيتنا نُفضّل مادح كاذب يُجمّل لنا الواقع ,على خصم يواجههنا بعيوبنا .
مشايخ الفتوى وأنصاف المثقفين الإقصائيين , أشدّ خطراً على مجتمعاتنا من الجاهلين .
نعم الحريّة والديمقراطيّة / هي السبيل الأفضل لنهوضنا .
لكن ليست حرية ( مفصّلة ) للإسلاميين , أن يصلوا السلطة ويقولوا باي باي ديمقراطيّة , شدّوا الحجاب والنقاب وثبتوا الزبيبة لننطلق الى الجنّة .
تلك الجنة التي في خيالكم , نحنُ متنازلين عنها لكم , فدعونا نعيش ونتفاعل مع عالم اليوم الحُرّ المتقدم شبابنا مساكين يريدون أن يعيشوا , لا تقتلوهم لأجل مبادئكم التي لا تصمد أمام أبسط نقاش .
من جهة اُخرى ومهمّة جداً , لا نقول وندعي الى حريّة منفلته . في الغرب قادت الحريّة بلا حدود الى إنفلات وشذوذ ( مثليّة ) ومخدرات .
نحنُ مساكين متخلفين أربعة قرون عن الركب العالمي , لذلك نحتاج صحوة وقفزة بأحلامنا ومشاعرنا وأفكارنا .
أفلام مُسيئة للمقدسات , مرفوضة طبعاً في مجتمعاتنا كوننا لم نصل بعد ما وصلوا هم إليه بحيث يتقبلوا تلك اللقطات التي تحدثت عنها في بداية مقالي .
لكن من جهة اُخرى أقول للمشايخ لا تدعوا الى معتقداتكم كلّ الناس , كي لا يضطروا لتوضيح أفكارهم بالأفلام والنكات .
إتركوا الناس تعبد ما تشاء / أليس الله ورسوله , قالوا بذلك ؟
ومن أنتم في الواقع , لتحموا الله ورسولهِ ؟ (لو كنتم فعلاً صادقين في إيمانكم) , ألا يُفترض أنّكم تؤمنون بأنّ الله على كلّ شيءٍ قدير ؟
وبخصوص الحادث الأخير في ليبيا , صحيح أنّ رئيس المؤتمر الليبي العام / أدان بشدّة ذلك الهجوم .
لكن ما نفع الإدانة أمام الفكر الظلامي , إن كان مازال حُرّاً طليقاً يفعل مايشاء بعقول أطفالنا ؟
نحنُ نحتاج ثورة للوعي وفتح الآفاق وتوسيع المدارك وقبول الآخر !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
12 سبتمبر 2012


108  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مُروّجي التعصّب في: 15:53 24/08/2012

مُروّجي التعصّب
الآنَ أُنبيكَ اليقينَ كما جلا , وضَحُ "الصَباح" عن العيونِ غياهبا
فلقد سَكَتُ مخاطِباً إذْ لم أجِد , مَن يستحقُ صَدى الشكاةِ مُخاطَبا
حُرّ يُحاسِبُ نفسَهُ أنْ تَرْعَوي , حتى يروحَ لِمنْ سواه مُحاسِبا
( من دُرَرْ الجواهري )
****************
بعد مقالي الأخير / ألا لعنةُ الله على الصهيونيّة ومُروجيها . وقد إستبدلتُ عنوانه في مواقع اُخرى الى / مروّجي الصهيونيّة .
طلب صديقي العراقي السويدي ( المُحّب للجميع ) مثنى حميد مجيد ,أن ألحقهُ بمقال يتصدى لكل القومجيين أينما وجدوا وينتصر للإنسانية على حدٍ سواء .
هذا بعضُ تعليقهِ المحترم
{ .. أنا أقترح على الزميل رعد الحافظ أن يكتب مقالة بهذا العنوان / ألا لعنةُ الله على العروبة والصهيونية
لا شك أنّهُ سيواجه هجوماً كاسحاً من القوميين جميعا , لكنّه سينتصر للإنسانية وللشعوب الأكثر إضطهاداً وتهميشاً في هذا العالم . أجمل التحيات / مثنى حميد مجيد } إنتهى
******
عزيزي أبا آرام , ألفُ عينٍ لأجلِ عَينكَ تُكرمُ . يروقني أن أكتب حول التعصّب ومروّجيه .
وما همّني لو واجهتُ هجومهم الكاسح وألسنتهم السليطة ؟ ألم تسمع بالتساؤل الإنكليزي الشهير Are you apain in the ass person ?
(( هل أنتَ من مُسبّبي الوجع في المؤخرة ؟ ))
هؤلاء يظنّون ( حمقاً منهم ) أنّهم يستطيعون إخراسنا .
إنّما هم { يتبجَّحُونَ بأنَّ مَوجاً طاغياً سَدُّوا عليهِ مَنافذاً ومَساربا } .. بتعبير الجواهري .
هؤلاء سارحين في غيّهم , قادحين بألسنتهم , مُنفصمين عن واقعهم , تؤرقهم الصداقة والمحبّة بين الناس , يكرهون أيّ مختلف عنهم .
إنّهم يسيئون لأنفسهم , قبل الإساءة للآخرين .
حتى أنّهم يحقدون على البلاد التي جازفوا بحياتهم في سبيل الهجرة إليها . فأيُّ إنفصامٍ في الشخصيّة أكبر من هذا ؟
أنا أتفهّم أن يُحاول المُهاجر الحفاظ على شخصيتهِ وعاداتهِ ودينهِ ومعتقداتهِ , ولغتهِ طبعاً (خصوصاً إذا كانت من بين أجمل لغات الدُنيا كالعربيّة )
لكنّي لا أفهم ولا أتفهم الحقد والكراهيّة على مَنْ أنعم عليهم .
صدق المتنبّي بقولهِ / إذا أنتَ أكرمتَ الكريم ملكتهُ وإنْ أكرمتَ اللئيمَ تمرّدا
**************
ملاحظات
1 / حوالي بداية القرن العشرين ظهرت بوادر الفكر القومي العربي , كوسيلة للتحرّر من المحتل العثماني
ونظّر لها / عبد الرحمن الكواكبي , قسطنطين زريق ,محمد عزّة دروزة , عزيز علي المصري , ساطع الحصري , ميشيل عفلق وآخرين
لكن لاحظوا مثلاً أنّ حركة القوميين العرب , تأسست في أعقاب نكبة فلسطين عام 1948 . وهي نشأت أساسا في لبنان بين أوساط طلبة الجامعات مثل الجامعة الأمريكية في بيروت . و ضمت في صفوفها أردنيين وفلسطينيين وكويتيين وعراقيين .
ومن أبرز الشخصيات التي شاركت في تأسيسها جورج حبش , هاني الهندي , وديع حداد , أحمد الخطيب , صالح شبل , وحامد الجبوري .( ويكيبيديا )
لكن في النهاية وصلت فكرة القوميّة للعسكر . فبعضهم آمنَ بها وأخلصَ لها وتبناها , مثل جمال عبد الناصر .
وبعضهم ( جندي أفرار) تاجر بها ليركب شعبهِ , مثل صدام حسين .
والسؤال هنا / أليس الغرب الكافر هو الذي روّج وشجع تلك الفكرة للتخلّص من العثمانيين / فلماذا يتبناها البعض حتى اليوم ؟
رغم أنّ الإسلام نفسه حارب القوميّة على الأقل في العلن .
طبعاً نتوّقع أنّ القومي العربي , سيحارب القومي الكردي والتركماني والأمازيغي والعكس صحيح .
2 / أصل العرب ( الحاضرة ) عموماً قحطان وعدنان .
أ ــ العاربة , هم بنو قحطان من اليمن .
يقولون عنهم الأقحاح ,والمفرد عربي قُح ( من قحطان ) وجدّهم هو يعرب بن قحطان .
وهم أوّل مَنْ نطق العربية بعد العرب ( البائدة ) ,ك عاد وثمود وجرهم
ب ــ المستعربة , هم بنو عدنان , أحد أحفاد إسماعيل
ينحدرون من إسماعيل بن إبراهيم ذي الإصول السريانية , وقد إستعربوا بعد إختلاطهم ب ( العاربة ). ومنهم الحجازيون والنجديون والأنباط وأهل تدمر .
وعدنان نفسه هو الجدّ ال (( 21 )) , للنبي العربي محمد .
3 / الإصول القبليّة , أم المواطن العالمي ؟
المثال الذي سأستخدمه ( عن نفسي ) للتوضيح وليس تفاخراً معاذ العقل , لكن فقط كون معلوماتي عن كثب .
جدّي الأوّل في العراق إسمهُ / الحاج عبد الحافظ البكري .
يعود لقبيلة بكر ( العدنانيّة ) , معناها مستعربة وليست عاربة أقحاح .
قبيلة (بكر بن وائل) هي جمجمة من جماجم العرب الكبرى ( بيانكس / شيبان / دائرة المعارف الإسلاميّة )
وبعضهم إستقر به المقام في (( ديار بكر )) التي تعود لتركيا حالياً .
طيّب السؤال في هذا الخصوص لتقريب فكرتي
حفيدتي ( 4 سنوات ) ولدت في السويد من اُم سويدية وأب عراقي سويدي الجنسيّة / ماذا تُعتبر ؟ ... سويدية طبعاً
طيّب / هذه الطفلة لو بحثت يوماً عن شجرة عائلتها ستجدها تنتهي عند بكر بن وائل / هل تتذكرون صاحب دورهِ في فلم الرسالة ؟
ما قيمة ذلك وما حاجتها له في هذا العالم الذي صار قرية كونية مفتوحة؟
4 / المواطن العالمي اليوم صار يبحث عن التعليم والعلاج الجيد وفرصة العمل والحياة الهانئة ودولة الرفاهية .
فهل سيترك كلّ هذا وينشغل بالبحث عن أصل وفصل قبيلتهِ ؟
ثم ماذا أفادتنا القبليّة والقوميّة والطائفية وعصبياتها المقيتة ؟
ألم تكن كلّها أدوات أو وسائل للعيش وقيام الدول وركوب السلطة , في زمنٍ ما ؟
حسناً إذا تطوّرت البشرية وإرتقت ووجدت السبيل الأفضل للعيش , ألا نستبدل وسائلنا القديمة باُخرى حديثة ؟ إن هي إلاّ مسألة وقت وتأقلم .
5 / إبن خلدون تقريباً هو أوّل من تحدّث ( في مقدمتهِ ) عن إشكاليّة إستغلال العقيدة والعصبيّة والقوميّة , لقيام الدول .
وله كتاب بعنوان / كتاب العبر ,وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر , ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر .
6 / إنسان اليوم إرتقى في فكره ليصل الى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان . وهذا لا يهتم للقوميّة والدين والجنس والنوع ,بل الإنسانيّة وحسب .
بهذهِ المناسبة تذكرتُ اُستاذنا / د. كامل النجار ( الذي طال غيابه عن الموقع ) , وكان قد كتب عن ذلك الإعلان ما يلي :
{ بالنسبة لحقوق الإنسان فقد زعم المسلمون كذلك أنها مستنبطة من الإسلام وأقوال علي بن أبي طالب (أيها الناس إنّ آدم لم يولد عبداً ولا أمَة ,وإن الناس كلّهم أحرار). ولكن في الحقيقة فإن حقوق الإنسان التي تبنتها هيئة الأمم عام 1948 كانت مأخوذة من تعاليم زينو القبرصي
Zeno of Centium 263-335 BC
وقد سماها القانون الطبيعي . وترأست اللجنة التي صاغت قوانين حقوق الإنسان السيدة الينور / زوجة الرئيس الأمريكي روزوفلت .
وضمت اللجنة في عضويتها أعضاء من الاتحاد السوفيتي وأوربا وإثنين من البلاد العربية } إنتهى
7 / حالياً نجدهم ( عموماً ) في العالم الحُرّ ملتزمين بقوانين المساواة الى درجة باتوا يخاطرون بمستقبل دولهم وإقتصادهم , ليقبلوا مزيداً من المهاجرين المسلمين المُضطهدين في بلادهم .
لكن هذا لايمنع وجود ( قلّة ) بينهم , تُعارض ذلك وتُعادي المهاجرين , كهذا القاتل النرويجي المهووس ( بريفيك ) الذي قتل 77 شاب وشابة من قومهِ فقط ليجلب النظر الى خطر المهاجرين , ورفض محاكمتهِ كمختل عقلياً , وصدر الحكم عليه مؤخراً .
8 / هتلر وموسوليني وعبد الناصر وصدّام وأمثالهم / قومجيين بإمتياز
لكنّهم أهانوا شعوبهم ودمّروها , أكثر ممّا فعل الأعداء , أليس كذلك ؟
9 / لاحظوا مايلي , بخصوص البلد والقوميّة
عندما نقول عراقي / فقد يعني ذلك عربي أو كردي أو تركماني .. الخ
وعندما نقول جزائري / يخطر ببالنا أمازيغي ( زيدان ) أو عربي .
عندما نقول أمريكي / قد يعني أصله أوربي أو أفريقي أو آسيوي .
لكن عندما أقول مصري أو سعودي / لا يخطر ببالي سوى عربي .
ومثلهم بلغاري , روماني , ياباني ,... الخ
وفي الهند مئات القوميّات لكنّهم مشغولين عنها بفقرهم سابقاً ونهوضهم حالياً .
بينما عندما أقول إسرائيلي / لايخطر ببالي أيّ قوميّة محدّدة
أستطيع تخيّل الأصول الألمانية والبولونية والروسية والعربية , لكنّي لا أستطيع القول أنّ تلكَ هي الأولى / هل تستطيعون ؟
وهل يعني ذلك أنّ إسرائيل أقلّ دولة قوميّة في العالم ؟
أعتقد النقاش سيدور في هذهِ الحالة حول الديانة , كبديل للقوميّة .
وهذهِ حالة خاصة وإشكال , أظنّهُ سيعيق مستقبل هذهِ الدولة بالذات .
(( بالمناسبة / من أيّ قبيلة وقوميّة أنتَ يا يعقوب ؟))
لأنّ الجواب الذي يخامرني / عربيٌ أنت  .
وعمر بن الخطاب قال يوماً / إنّما العربيّة , اللسان  !
10 / القوميّة حالها كأغلب الأشياء في هذا العالم كالدين والطائفة والآيدلوجيا الدوغمائية / إنّها سلاح ذو حدّين .
تُستخدم كحصان طروادة بيد الأشرار والأخيار والثوار على السواء .
وما أن تستقر الأمور لهم حتى تتحوّل الى أداة قمع وتخوين ومقياس بائس للوطنيّة .( لتبقى الوطنيّة الملجأ الأخير للأنذال ) حسب صموئيل جونسون .
11 / عمل وسلوك الإنسان هو الأهمّ ,أهمّ من قوميتهِ وطائفتهِ وقبيلتهِ !
إذ كلّما يتقدّم الإنسان والمجتمع ونظام الدولة , تقّل الحاجة للقوميّة . وتقّل بالطبع معها الحاجة للإحتماء بالطائفية والقبلية .
وتصبح حقوق المرأة والطفل مثلاً أهمّ من كلّ قوميات الدنيا .
أنا اليوم مواطن سويدي يحّق له أن يجوب العالم دون مشاكل
لكن لو أجرمت مثلاً وهربتُ الى العراق , وطاردتني جماعة مقتدى أو إرهابي القاعدة والبعث / فسوف ألجأ الى القبيلة لأحتمي بظلّها
يعني أنزل من أعلى السلّم الى أدناه / والسبب هو سلوكي وعملي .

***********************
الخلاصة
العالم الحُرّ , كلّ يوم هو في شأن , وعموماً يسير نحو الإنفتاح وفتح الحدود / الإتحاد الأوربي مثلاً !
بينما الشعوب العربية ما زالت تكتوي بنار القوميّة والطائفية .
والأخوة الكُرد ,على الدربِ سائرون .مع إقرار كلّ منصف بحقّهم في تقرير المصير , لكن ليس بالتعصّب القومي وكراهية الآخر .
النكبة الحقيقيّة تنتج من أفعالنا .
النكسة الحقيقيّة , مَرّدها تفكيرنا .
المؤامرة الأخطر , نقوم بها ضدّ ذواتنا , بأن نركن الى قوّة العدو .
والفتنةُ الكبرى , نحنُ إخترعناها حتى قبل مقتل عثمان , وقبل السقيفة , ربّما منذُ عادٍ وثمود .
والإنتصار الحقيقي يبدأ من إعترافنا بسلبياتنا وفسادنا وهدر إقتصادنا على مظاهر التديّن .
والنهضة الحقيقية تحتاج عقول متفتحة وقلوب مُحبّة وأيادي فاعلة , ونبذ الكراهيّة والتخوين . وقلب نظام التعليم رأساً على عقب .
ألا هل بلّغت .. يا عقل فأشهد !
سيقولون هذا ترفٌ فكري , لا حاجةَ لنا بهِ .
ويزعمون أنّهُ جلداً للذات أو عمالة مزدوجة .
ويعترضون على كلّ ما نكتب / حتى لو كان عن الأولمبياد وكريوستي والمريخ , والحبّ والجمال .
وأقول لهؤلاء / بل هذا ما أظنّهُ وحريتي الفكريّة تستدعي إعلانهِ .
***********
والى العزيز مثنى حميد مجيد أقول / نحنُ ( في الشلّة ) ضدّ التعصب بأنواعهِ القومي والديني والطائفي والنوعي (نسبةً للنوع / ذكر أو اُنثى)
كلّما تطوّر الإنسان في فكره , إنفتح قدّامه هذا العالم على مصراعيه .
حتى يغدو هو المواطن العالمي , في هذهِ القرية الكونية الواسعة .
وكلّما إنكفأ المرء , وتقهقر وعزل نفسهِ , عاد سيرتهِ الأولى الى قبيلتهِ وطائفتهِ وقوميتهِ وعنصريتهِ .
كلّ ما نفعلهُ مع يعقوب إبراهامي
أنّنا نقف مع مثقف عراقي مُضطهد منذُ صباه ( كان دون العشرين عندما ترجم في سجنهِ نقرة السلمان , من الإنكليزية والفرنسية .. الى العربيّة ) .
دفعهُ الأشرار , لترك وطنهِ الذي يذوب فيه حُباً وشوقاً ومقاماً ولغة .
اللغة العربية تجري في عروقهِ , فما هي قوميتهِ يا تُرى إذا لم تكن العربية ؟
فهل أشطر من العراقيين بالتخلّي عن رموزهم ومبدعيهم ؟
يا للعار والشنار , إذ يتداعى الجمعُ عليهِ , كالذئابِ على قصعتها .ليكربّوا عن نفوسهم ويشغلوا أوقات فراغهم .
أو يشتروا بليلٍ , ثمّةَ شهرة رخيصة تنتج في الصباح .. فضيحة .
من جهةٍ اُخرى / فإنّ وقوفنا معهُ لن يمنعنا من الإنتصار لحقّ الفلسطينيين وكلّ المظلومين ,البتّه !
لكن / لا ذوي النفوس الشريرة , ولا الفاشيين من بقايا البعث الذين إرتدوا رداء الشيوعيّة ليستروا عوراتهم
ولا كلّ المتطرفين من أصحاب الدوغما والمعتقدات والآيدولوجيات التسلطيّة على الآخر .
تستطيع أن توقف مسيرة الإنسان الحُرّ , عندما يُصّر على مواقفه ومبادئه ِ
خصوصاً في هذا الزمن الذي وفّرَ فيه الغرب كلّ أدوات الحريّة للإنسان من الموبايل الى الإنترنت والستالايت .. الى كريوستي و المريخ .
بدل الموقع الإلكتروني هناك مئات , لكنّنا نستأنس بكم وبالأحبّة هنا . فلا تكونوا الخصم والحَكمُ !
ويا أسفاه لما نشهدهُ مؤخراً .
فعلى عكس ما نتمناهُ , فإنّ الشلّة شلّت خصومها الفكريين , وأشغلتهم بها من دون مشاكل بلادنا البائسة التي لا تنتهي .
بدءً بهدر مواردنا الإقتصادية على مظاهر التديّن وإنتهاءً بالفساد والطائفية وتفاصيل ثورات الربيع العربي والمستنسرين عليها من الجماعات الإسلاميّة .
أُكرّر
إنّنا نقف مع أنفسنا وكلّ المضطهدين في العالم , فلا تطلبوا منّا التراجع !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
24 أغسطس 2012

109  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وداعاً أولمبياد لندن في: 07:19 14/08/2012
وداعاً أولمبياد لندن
 
تحتَ سماءِ لندن , فوقَ أرضية الستاد الأولمبي في ستراتفورد .
دقّت بالأمس , أجراس Big Ben في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت كرينج مُعلنةً إنتهاء الدورة الأولمبيّة الثلاثين .
80 ألف من الجمهور كانوا هناك يراقبون .و 3500 عارض ساهم في حفل الختام .
وكما توقّع مخرج الحفل المُبدع كيم جافين ( أنّهُ سيكون أفضل حفل ختام في التأريخ ) , فلقد كان كذلك !
إسبوعان مدّة الأولمبياد ,إجتمع فيها العالم على الحبّ والرياضة والإنجاز , إسبوعان ستبقى عالقة في الأذهان طويلاً .
بالنسبة لي / أحببتُ هذا الأولمبياد , كما لو أنّهُ صانع للأمل .
***************
مرتجفةً قلوبهم ودامعةً عيونهم ودّع الرياضيّون لندن الجميلة . وكلٌ يرقص فلكلورهِ الخاص على أمل اللقيا في ريو دي جانيرو 2016 .
فرق غنائية عديدة شاركت , كفرقة مادنس , وسبايس غيرلز , وجورج مايكل وفرقة The Who التي عزفت لحن الختام بعد إنطفاء الشعلة الأولمبية .
كذلك حضرت المغنية شارلوت كوبر بكيتارها الأنيق .
والمغنية السمراء التي إفتتحت الحفل / إيميلي ساند ( ذكرتني بسيلين ديون ) مع أنّي لا أفهم شيئاً في الغناء الغربي .
تشرشل بسيكارهِ المُميّز كان حاضراً وخطب من فوق برج الساعة الشهيرة . وباتمان ( الوطواط ) حضر أيضاً .
حتى الحرس الملكي والأمير هاري و جسر لندن الشهير وسيارة الرولز رويس ,وموسيقى القرب الإسكتلندية , كلّهم كانوا حاضرين هناك .
الأضواء كانت تتوهج حيناً ومعها تصدح الأصوات , كأنّها الإنجاز بعينهِ . ثمّ تخفت بعدها , كأنّها الراحة والسكون .
ما أروع مخرج الحفل كيم جافين , وكلّ مساعديه والمتطوعين .
في الأولمبياد , النصر كان موجوداً ومتنوعاً , لكن لا أحد ينسبه لنفسهِ .
كلّ الفائزين شكروا أوطانهم التي ساعدتهم والجمهور الذي شجعهم والحظّ الذي حالفهم .
صُمّمَ هذا الحفل ليكون إحتفالاً بالشعب البريطاني وموسيقاه وثقافتهِ
فبدؤوا في الجزء الأوّل بوصف الحياة العادية للشعب البريطاني
مُرحبين بضيوفهم بأفضل ما يكون . ثمّ سارت المواكب الرياضية على أرض الملعب الذي مثّل بأضوائهِ علم بريطانيا .
آخر الميداليات الموزعة كانت للماراثون , وفاز بذهبيتها الأوغندي كيبروتيك , فأهدى بلده أولى الميداليات
كأنّهُ يُخبرنا أنّ الكفاح يجب أن يستمر حتى اللحظة الاخيرة , قبل إسدال الستار .
حتى الدموع في الاولمبياد تختلف عن الدموع في حياتنا العاديّة !
دموع الفرح بالنصر وإرتقاء علم البلد للسارية , وعزف النشيد الوطني للفائزين , تقابلها دموع الحسرات على ضياع الميداليات للخاسرين , وما هم بخاسرين .
**************
ملاحظات
1 / إنجازات عربية متواضعة لكن مُفرحة
ثمان دول عربية حصدت 12 ميداليّة , منها ذهبيتان وثلاث فضيّات و7 ميداليات برونزية .
قرش قرطاج / السباح التونسي ( اُسامة الملولي ) كان فخر العرب فعلاً
وحقّقَ سبقاً لزملائهِ في السباحة , حيث جمعَ بين برونزية 1500 سباحة حرّة في المسابح , إضافةً الى ذهبية 10 كم سباحة حُرّة في نهر التايمس
ووضع بلدهِ الصغير تونس في مقدّمة الدول العربية وفي الترتيب 45 عالمياً وأهدى فوزهِ للثورة التونسيّة وشبابها الحُرّ .
إنجاز الملولي لا يعادلهُ عندي ,سوى إنجاز الجامايكي في سباق ال 100 متر .
صحيح أنّ ميداليات العرب كلّها , لا تعادل هولندا الصغيرة ( 20 ميدالية وبالمرتبة 13 عالمياً ) أو جامايكا الصغيرة ( 12 ميداليّة وبالمرتبة 18 عالمياً ) , أو كوبا الجزيرة الصغيرة المُحاصرة منذُ 60 عام , والتي حصلت على 14 ميدالية وبالمركز ال 15 عالمياً
لكنّهُ مع ذلك يُعّد أفضل إنجاز عربي مقارنةً بالدورات السابقة .
فلا تقولوا الربيع العربي قادنا نحو الاسوء !
أنا أقول : الحريّة تُثبت دائماً انّها أغلى شيء في الوجود .
وبعون العقل ببدء الثورات القادمة على المشايخ ستخطو بلداننا خطوات كنغرية غير متوقعة , وسنلتقي في ريو .
2 / جدول الميداليات
http://www.bbc.co.uk/arabic/sports/2012/07/120717_olympics_2012_medals_table.shtml
هذا رابط جدول الميداليات لأولمبياد لندن ,و ربّما يُحاكي قوّة الدول .
الولايات المتحدة حلّت أولى / ب 104 ميداليّة , بينها 46 ذهبية و29 فضية ومثلها برونزية .
بعدها الصين بفارق 16 ميدالية وبعدهم بريطانيا العظمى ثمّ روسيا .
3 / إيران بالمناسبة حقّقت 12 ميدالية منها أربعة ذهبية وبالمرتبة 17 عالمياً . هذهِ مفاجئة تعود في ظنّي لرافعي الأثقال أكثر ممّا تعود لنظام الولي الفقيه البائس !
4 / وجامايكا بحجم الحمصة الحمراء على الخريطة قرب كوبا , وسكانها أقلّ من 3 ملايين , لكنّهم ( عملاء ) من دول الكومنويلث ومرتبطين بالتاج البريطاني , تنجز أضعاف العرب مُجتمعين .
لا أحد سوف ينسى بطلهم ( يوسين بولت ) ورقمهِ الأولمبي الجديد 9.63 ثانية .
ومثلها فعلت هولندا التي حلّت بالمرتبة ال 13 ب 20 ميدالية .
5 / أوّل ذهبيّة للسويد كانت في سباق الزوارق الشراعية ستار بوت
وآخرها فضيّة كرة اليد للرجال فجمعت 8 ميداليات فقط .
6 / حدثان متناقضان جلبا إنتباهي خلال إسبوعي الأولمبياد
مركبة كريوستي تحّط على المريخ لتبحث عن مستقبل أفضل للأرض .
بينما في مصر يحاصر أتباع الإخوان عيادة جراح القلب العالمي / مجدي يعقوب , لأنّهُ إستعمل صمامات الخنازير في عملياته الجراحيّة .
ربّما لايعلمون أنّ أكثر أدويتنا البشرية تأتي من هذا الحيوان البائس .
وفي بلدي العراق ,توفي قريب لي بعمر 41 عام إسمهُ رافع , عندما كان يهّم بتشغيل موّلدة الكهرباء .
بركات صديّم مازالت تُطاردنا حتى بعد موته بخمسة أعوام .
7 / حزن وفرح ومشاعر إنسانية مختلفة أظهرتها لوحات فنيّة بديعة
في حفل الختام . والعروض الرياضيّة هي مرآة الأمّة / حسب المعلق الرياضي عثمان الكريني .
8 / بحروفٍ من ذهب سطرّت لندن أولمبيادها الثالث , وهو نفسه الثلاثين عالمياً .
9 / لحظة نزول الشعلة الأولمبية تحوّلت الى جسد النسر الإنكليزي , هل إنتبهتم لذلك ؟
10 / مرح وتهكم الانكليز وصل الى سراويل الراهبات الداخلية وظهر العلم البريطاني فيه .
11/ عندما تواضعت لندن لجميع زائريها إرتقت في عيونهم وعقولهم
وساعة الختام تمّ رفع العلم اليوناني / كونها مهد الألعاب الأولمبية قديماً وحديثاً . واُنزل كذلك العلم الأولمبي الأبيض وسَلّمهُ عمدة لندن الى عمدة ريو .
12 / ريو دي جانيرو ذات ال 13 مليون نسمة وذات أجمل وأطول شاطيء بحري في العالم / ستنظّم الأولمبياد القادم .
والبرازيل اليوم في المرتبة السادسة عالمياً في الإقتصاد وتسبق حتى بريطانيا نفسها .
13 / اللورد سيباستيان كو ,رئيس اللجنة المنظمة , بعد أن تحدّث عن إنماء شرق لندن , شكرَ الجميع وبالأخص المتطوعين ال 70 ألف الذين ابلوا بلاءً حسناً وكانوا السرّ الأوّل لنجاح الأولمبياد ( كأنّهُ يُشير لفائض القيمة في روح وحضارة البشر ) .
ختم كو حديثه قائلاً : عندما واتت الفرصة لندن وعدنا العالم , فأوفينا بوعدنا وقمنا بواجبنا على خير وجه
14 / صحيفة الديلي ميل البريطانية تنشر التقرير التالي
http://www.burnews.com/news-action-show-id-41435.htm
تقرير مصور عما أطلقت عليه "معسكرات التعذيب الصينية لأطفال الأولمبياد" من أجل هزيمة اللاعبين الأمريكيين وحصد الميداليات الذهبية.
وقدمت الصحيفة صورة شديدة القسوة لطفلة تبدو في الرابعة أو الخامسة من عمرها، وقد ارتسم الألم الشديد على وجهها، فيما يقف مدرب الجمباز على قدميها الصغيرتين في محاولة لتشكيل جسدها كي يصبح شديد الليونة ويتناسب مع رياضة الجمباز، التي تحقق فيها الصين ميداليات ذهبية/ تابعوا الخبر بأنفسكم
15 / روسيا أو بعض إداريها تحدثوا عن مجاملة الحكام للبلد المُنظّم بريطانيا .
16 / التأكيد على خلّو المنشطات , دفع اللجنة الأولمبيّة للإحتفاظ بعيّنات المتوجين , كي يتّم التأكد منها مراراً في حالة الشكّ .
للأسف سمعنا عن طرد رياضيين مغاربة لهذا السبب .
17 / في لندن أيضاً بدأ رياضيّون من مختلف البلدان حملة للقضاء على الجوع في العالم .
18 / لم يظهر ايّ رياضي إسرائيلي في ايّ لقطة أولمبية , لذلك في ظنّي بعض الإحتمالات
أمّا أنّهم شاركوا لكن الإعلام تجاهلهم بسبب نتائجهم مثلاً .
أو بالصدفة انا شخصياً لم الحظهم . أو أنّ إسرائيل منشغلة بالصراع في المنطقة أكثرمن إنشغالها بالأولمبياد
ما يستدعي من ساستها ومنظماتها المدنيّة , الإتجاه الحقيقي للسلام , بدل التمسك بأراضي الآخرين .
19 / عمدة لندن ( بوريس جونسن ), سلّم الراية الأولمبيّة الى رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ( جاك روغ )  , وهذا سلّمها بدورهِ لعمدة مدينة ريو دي جانيرو ( إدواردو بايس ) .
وعزف بعد ذلك النشيد الوطني البرازيلي , واُضيء الستاد باللونين الاصفر والاخضر.
ثم تلاه عرض موسيقي برازيلي راقص , وظهرت الجوهرة السوداء (( بيليه )) فشاركهم الرقص والمرح
وستدخل غالباً في ريو , مسابقة التزلّج الهوائي على الماء التي تعتمد على أمواج البحر العاليّة , لتحّل بدل التزلّج الشراعي .
**************
الخلاصة
لو كنتُ شيخ دين ( معاذ العقل ) , أو بدل محمد مرسي مثلاً , لأستغليت الحديث النبوي / علّموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل !
هل تعلمون كم ميداليّة أولمبيّة تنتج هذهِ الألعاب في حقولها المتنوّعة ؟
ما لايقل عن 100 ميدالية أولمبيّة / يعني عُشر مجموع الميداليات . ناهيك عن ألعاب كالريشة تجلب ميداليات ولا تحتاج سوى بضعة دولارات كمصاريف .
فلماذا لا تقوم السعودية ودول الخليج المنتفخة بالبترودولار , بإنفاق بعض المليارات لإصلاح حال الصومال مثلاً , و شبابهم جاهزين تقريباً , فقدّ تحوّل معظمهم إمّا الى رامي وقنّاص ممتاز , أو قرصان بحري يقوم بسلب السفن , أكيد يجيد السباحة .
أمّا الفروسية فالخيل العربي أشهر من الإنسان العربي نفسه !
اُمنية أخيرة :
متكئاً على الأمل أقول , نلتقي بعد أربعة أعوام في ريو , وبلداننا في نهضة شاملة وقد تخلّصت من الطغاة والبغاة .
نهضة بالعلم والعمل .. لا بالكلام !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
13 / 08 / 2012

110  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كريوستي CURIOSITY , وأشياء اُخرى ! في: 17:52 07/08/2012

كريوستي CURIOSITY , وأشياء اُخرى !

رعد الحافظ


كطاووسٍ غارقٌ في دنياه !

لا تستغربوا الكراهيّة والقتل والغدر الذي تشهدهُ بلادنا البائسة .
كذاك الذي جرى في سيناء عندما قتلوا 16 جندي ساعة الأفطار .
أو عندما أعدموا رمياً بالرصاص ( عائلة برّي ) في سوريا دون مُحاكمة , ولا حتى صوريّة .
لو شئتم المتابعة لسمعتم كلّ يوم عن فضائع مُماثلة , فما خفي في السعودية والبحرين والعراق واليمن وباقي دولنا .. كان أعظم .
الأصح أن نستغرب ترك أصحاب تلك الفتاوى أحرار طلقاء ينخرون مجتمعاتنا كما يحلو لهم دون صدور ولو قانون واحد يمنعهم ويجرّمهم .
في هذا المجال أنقل لكم تعليق قديم ل عبد الحليم قنديل / يقول فيه :
{ وقد اُتيحَ لي أن أستمع وأشاهد فتوى غاية في الشذوذ للشيخ أبو اسحاق الحويني . وهو إسم إتخذه شيخ سلفي مصري لنفسه، وليس إسمه الحقيقي، وهو حرّ طبعا في أن يُغيّر إسمه كما يشاء .
والرجل له أتباع كثيرون، ويسمونه (( المُحدّث الأكبر )) , ويصف الحويني شيخ الأزهر, بأنه رجل جاهل !
ما علينا، المهم ما يقوله هذا الحويني . تحدّث مرّة عن فريضة الجهاد في الإسلام، وبعبث ظاهر وسوقية مفرطة، حدث مستمعيه المأخوذين عن الفقر والجهاد، وقال لهم أن فقركم سببه تناسى فريضة الجهاد !
كيف يامولانا ؟
قال إنّ الغزوات تجلب السبايا , و بيع السبايا يحلّ المشكلة الاقتصادية وعلى حد قوله :
{ الواحد يرجع من الغزوة، ومعاه شحط وأربع نسوان وجيبه مليان }
إلى هذا الحد بلغَ سفه القول بإسم الدين، وتحقير فريضة الجهاد في سبيل الله، وكأنّ الجهاد في الإسلام يشبه ـ والعياذ بالله ـ تكوين عصابة لسرقة الأموال والنساء .
ويضيف قنديل ما يلي :
ولو أراد أشد أعداء الإسلام أن يطعنه، فلن يبلغ في عداوتهِ مثل هذا الذي قاله هذا الحويني . ولم يعتذر عنه، أو يستغفر ربه، وإستمر في الإنتفاخ كطاووسٍ غارق في ملذات الدنيا وأموالها ونسائها، ومتقاعس قاعد عن قول كلمة حق واحدة في وجه سلطانٍ جائر } إنتهى
************
أولمبياد وأحلام وحسرات !

في اليوم السابع من أولمبياد لندن , المُصادف الجمعة 3 / 8 / 2012
وبالذات في مسابقة الدراجات الفرقية / الرجال ( عدد 4 )
فاز بالميدالية الذهبيّة / الفريق البريطاني , ثم تلاه بالفضّية / الفريق الاسترالي , ثمّ تلاهم بالبرونزية / الفريق النيوزلندي .
إرتفعت الأعلام الثلاث بطريقة جميلة تخلب الألباب يتوسطها العلم البريطاني , وهو نفس العلم المتواجد في زاويتي العلمَين الآخرين .
تسائلتُ مع نفسي / ماذا كان حالنا اليوم , لو كان العراق في إتحاد الكومنويلث مثلاً ( كما أرادت له بريطانيا ) , هل كنّا لنشبه ماليزيا أقلّهُ ؟
أو في حلف بغداد أو الناتو / هل نشبه تركيا ساعتها ؟
ثم سحبتُ نفساً عميقاً من سيكارتي ودوّنتُ ملاحظتي هذهِ , كي لا أنساها
( وليستمر القلب في القفز كمثلِ ضفدعٍ في العشب ) , كلّما لمحتُ ما يشبه علم العراق !
يعني حتى قطر والكويت والسعودية حصلوا على برونزية , من دون العراق / فمتى تنتهي خيباتنا ؟
***********
وبمناسبة الأولمبياد والمستوى العربي
ف تونس في ظنّي هي الأفضل عربياً , نظراً لصغر حجمها مقارنةً مع الفعاليات التي تُشارك فيها .
وهي فازت بكرة اليد على فرق كبيرة مثل كرواتيا . فيما فريقاها بالسلّة والطائرة قارعوا الكبار وأطاحوا ببعضهم .
شوفوا شويّة العلمانية ( زمن الحبيب بورقيبة ) بتعمل إيه ؟
أملي بتونس أن تقود الثورة الثانية على البغاة المشايخ هذه المرّة , لتبقى رائدة في هذا الربيع العربي الطويل !
*************
شفافيتهم وفسادنا
http://sverigesradio.se/sida/artikel.aspx?programid=2494&artikel=5221872
خبر اليوم الذي نسختهُ من الإذاعة السويدية باللغة العربية الى موقعي في الفيسبوك هو التالي :
جهاتٌ شعبية ونقابية تنتقد الحكومة السويدية , لماذا ؟
لأنّهم إستوردوا سيارات إسعاف (في مقاطعة واحدة هي فيسترا يوتلاند ) من شركة بولندية تُصدّر عربات عسكريّة الى السعودية .
يا للهول !
يقول مُمّرض الإسعاف السويدي ( في ألينغسوس) وإسمهُ / پير آنديش أوستروم , تعليقاً على الخبر
إنّ الديمقراطيّة تُباع مقابل الحصول على عقود رخيصة .
ويضيف هذا البطران ما يلي :
أنّه لأمر مخيّب أن تقوم جهات رسمية بالتبضع من شركة تقوم في نفس الوقت بالتصدير الى دكتاتوريات تقمع شعوبها.
بينما ( لينا هولت ) مُمثلة حزبنا الإشتراكي الديمقراطي في مجلس المقاطعة ومسؤولة المشتريات فيه قالت عن الصفقة ما يلي :
إنّ هذا غير مقبول أخلاقياً , لدينا في الحقيقة قواعد مشتريات و شروط أجتماعية وبيئية يتعين الألتزام بها عند أبرام عقود الشراء .
إنّها جوانب يتوّجب علينا الآن النظر ,فيما أذا كان قد تم الإلتزام بها .
هل سيكون فضول منّي لو بعثتُ لها برسالة تحكي عن قصّة الكهرباء الحزينة في العراق التي دخلت عقدها الثالث ( منذ 1991 ) دون حلّ ؟
لا بل أنّ دول كبيرة في المنطقة كمصر أصابتها عدوى الكهرباء العراقية .
*************
الصورة فجرُ الكلام
( تعبير للشاعر السويدي ترانس ترومر / الفائز بنوبل للآداب )
إنظروا الى صورهم التي بثّوها لنا من الكوكب الأحمر / المريخ .
Curiosity lands on Mars
مسبار كريوستي روفر ( الفضول ) يحّط على كوكب المريخ , في السادس من أغسطس 2012
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2012/08/120730_mars_rover.shtml

هذا أمرٌ مُذهل / قال ألن تشين , نائب قائد فريق الهبوط ,وأضاف : لا أستطيع تصديق ما أرى .
وهو مُحّق في فرحته فمعظم المركبات السابقة كانت تحترق عند محاولة إختراقها جو المريخ .
والتقنية التي إعتمدوها هذه المرّة تقوم على سلسلة من المناورات التلقائية بإبطاء سرعة المسبار من 20 ألف كم / ساعة ( عند إحتكاكهِ الأوّل بجو المريخ ) الى أقلّ من متر بالثانية لحظة الإرتطام بالسطح .
والفضول ليس مقتصراً على إسم المركبة ذات الكلفة 2,5 مليار دولار . ولا على سرعتها والمسافة التي قطعتها وهي أكثر من نصف مليار كيلو متر
لكن الفضول موجود في عملها أيضاً , حسب العالم المصري / فاروق الباز .
حيث ستقوم بحفر الصخور والتربة وأخذ عيّنات وتحليلها بالليزر أو ال X-ray لمعرفة خصائصها الكيمياوية والفيزياوية وإرسال صور ومعلومات بالغة الدّقة الى مركز المراقبة على الأرض في وكالة ناسا
وفي الواقع هم يبحثون عن إمكانية وجود عناصر الحياة البايولوجية مثل الهيدروجين . إنّهم يريدون معرفة فيما إذا كان الكوكب الأحمر , قد إستضاف الحياة في فترة سابقة . وهل مصير الأرض سيكون مثل مصيره لو حصل إصطدام بنيازك كبيرة مثل التي أصابته ؟
إنّه ليس فضولاً بالمعنى الحرفي . وبالتأكيد ليس ثمّة ترفاً معرفياً تقوم بهِ الرأسماليّة العميلة الخائنة للبشريّة .
إنّهُ بحث عن مستقبل الأرض والكون والمزيد من المصادر الإقتصاديّة .
بالمناسبة هم أطلقوا قبل فترة جهاز لتنظيف الفضاء من بقايا الاقمار الصناعية المحترقة , فهم لا ينسون حتى مخلفاتهم .
سيقول المؤدلجون / هؤلاء الجشعين , يبحثون عن مصالحهم فقط .
ويقول آخرون / وإيه يعني ؟ الإتحاد السوفيتي ( المرحوم ) كان أشطر وأسبق منهم .
ويقول المشايخ / الفضلُ لنا فقد ترجمنا لهم آية تقول :
{ يا معشر الجنّ والإنس إن إستطعتم أن تنفذوا الى أقطار السماوات والأرض , فإنفذوا .. لا تنفذون إلاّ بسلطان } .
وأنا أجيبها لهم من الآخر , وبجواب مختصر قدر الإمكان .
أعزائي المستمعين / السلطان موجود هناك . جالس على سطح المريّخ .
طن من العقل والتقنيّة الغربيّة المتطورة موجودة الآن هناك , وتبعث الى الأرض بما يستجد من صور ومعلومات
أفلا تتفكرون ؟


تحياتي لكم
رعد الحافظ
7 / 8 / 2012
111  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا مصر قومي وتوّحدي في: 14:58 06/08/2012
يا مصر قومي وتوّحدي

رعد الحافظ

لا مجال للمُهادنة , سنلاحقهم أينما تواجدوا .
هذا ما قالهُ الرئيس المصري / د. محمد مُرسي , بعد إستشهاد 16 جندي وضابط مصري في رفح على أيدي عناصر جهاديّة ( ويا لها من جهاديّة ! )
تسللوا خلسةً ونفذوا طعنتهم الغادرة بليل , أو ساعة الإفطار لو شئتم الدّقة .
بركاتك يا رمضان ,هذا لا يحصل في مصر الحبيبة وحدها . بل في سوريا والعراق وأماكن اُخرى .
فهل جزاء الصائمين , إلاّ القتل على أيدي الإرهابيين ؟
{ غداً سيرى هؤلاء, كيف سيكون ردّ الفعل على هذا الإجرام }
إختتم الرئيس تصريحهِ للأمّة المصريّة , أعقاب إجتماعهِ بالقيادة العسكرية والمخابرات .
واُغلق معبر رفح , واُعلنت حالة الطواريء , ونُقِلَت جُثث الضحايا الى مستشفيات / رفح وشيخ زويّد والعريش .
وثمّة مواطنين سارعوا للتبرع بدمائهم للجرحى .
و ... حسبي الله ونعم الوكيل / قالت المذيعة المصرية بعد أن أعلنت النبأ .
***********
رُبّ ضارةٍ نافعة
وأيّ ضارة هذهِ المرّة أكثر من قتل الشباب المصري الصائم في ثكنتهِ العسكريّة ؟
القيادات القبلية في سيناء أعربت عن إستعدادها للتعاون الوثيق مع الدولة لمطاردة هؤلاء المجرمين السفلة , وإعادة نشر الأمن والأمان في جميع سيناء .
فهل تكون هذهِ ( النافعة ) كثمن لتلك الجريمة البشعة ؟
لكن / مادور حكومة حماس ورئيسها إسماعيل هنيّة ؟
هل سيردّون بعض الدين المصري القديم الجديد , ويتعاونون مع حكومتها وشعبها ؟
سمعتُ أنّهم سيغلقون الأنفاق التي يتسلل عبرها كلّ شيء , من الطعام والدواء الى الوقود وحتى السيارات
لكن هذا يتطلّب علاج المشكلة الأصليّة , أقصد حالة حصار شعب غزّة
فتح المعابر الرسميّة هو الحلّ وبإشراف حكومات الجهتين . ليكون كلّ شيء بالنور , على رأيّ المصرين
ولتغلق أنفاق الظلام وتختفي الخفافيش الباحثة عن إمارة في سيناء .
*******
إستراحة
لا أدري لماذا كلّما أسمع عن حادث يتعلّق بأنفاق غزّة , أتذكر الرواية الفلسفية لفرانز كافكا / مستوطنة العقاب .
التي تدور في رقعة معزولة قاحلة , وناس يعيشون في مستوطنة كلّها عقاب .
يا تُرى هل عليّ التلويح بنظرية المؤامرة ( التي أمقتها ) والتي أوصلت أحوال غزّة الى ما هي عليه ؟ ومن هو المستفيد على الأرض ؟
ولماذا صارت طريقة الحياة بهذا الشكل , لا غير ؟
***********
كنتُ فرحاً بمتابعة الأولمبياد في يومهِ العاشر و البطلة المصرية برفع الأثقال (( نهلة رمضان )) تخطف 122 كغم وتنتر 155 كغم .
وأنتظر حصولها على إحدى الميداليات , بعد أن خيّب ظنّي فريق كرة القدم بخسارتهِ الثقيلة مع اليابان .
لكن هاتفي رنّ , وصوت مصري حزين يسألني / هل سمعتَ ما جرى في مصر ؟
عزائي الحار لأهالي وأصدقاء الضحايا , وكلّ شعب مصر العزيز
توّحدي يا مصر ضدّ الغادرين , فليس كشعبكِ يُحبّ بلدهِ  , اُمّ الدُنيا  !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
6 / 8 / 2012

112  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أولمبياد لندن وفائض القيمة ! في: 08:46 29/07/2012

أولمبياد لندن وفائض القيمة !


رعد الحافظ

جرسٌ كبير دقّ وسط الملعب الأولمبي في ستراتفورد, مُعلناً بدء الحفل .
إنّهُ حفل إفتتاح العُرس الرياضي الكبير في اُولمبياد لندن ( 30 ) لعام 2012
بدأ هذا الإحتفال كما قرّر منظموه وهاجسهم الأوّل إعلاء شعار المساواة بين الجميع .
بالطبع , هذا لا يُخالف شعار المنافسة الأولمبية / أسرع , أبعد , أعلى .
فذاك يقتصر على الإنجاز الرياضي المرغوب , ولا يطال التفريق بين البشر .
كانت البساطة في الفكرة وقيمة الإنسان في كلّ مكان حاضرة !
والموسيقى الرائعة والرقص الجميل والقُبل المتبادلة بين جميع الأجناس حتى الحيوانات , تُعبّر عن أفكار منظمي هذا الحفل البديع .الذين إهتموا أيضاً بعرضٍ مُلخص للتأريخ البريطاني في القرون الأخيرة . وكونها أوّل دولة ذات نظام ملكي برلماني ديمقراطي في العالم .
ملايين الأجراس كانت قد سُمِعَت في جميع أنحاء بريطانيا صباح نفس اليوم , في ما يشبه الإعلان عن التحدّي البريطاني الجديد .
حتى على المستوى الأمني , كانت الإستعدادات هي الأكبر على الإطلاق في زمن السلم .
بارجة حربية تموضعت في نهر التايمز , وطائرات عديدة سيطرت على سماء بريطانيا .
كل شيء كان مُميّزاً ومُبتكراً !
حتى الملكة إليزابيث قامت بدورٍ تمثيلي حسب طلب مخرج الحفل المُبدع / داني بويل .
خاطبت في قصرها في باكنغهام العميل السرّي 007 جيمس بوند / أهلاً مستر بوند , ثمّ رافقته بالطائرة الى الملعب الأولمبي .
قبل أن تُعلن (كما فعل يوماً جدّها وأباها ) عن إفتتاح الدورة الثلاثين للأولمبياد .
أرأيتم كيف بدت أرضية الملعب الأولمبي في ستراتفورد ؟
كانت , بشكل ريفٍ بديع أخضر , متكامل بإنسانهِ وحيوانهِ وزراعتهِ .
وفجأةً ظهرت أبراج المصانع كالأشباح من باطن الأرض .
فأعلنت عن الثورة الصناعيّة الأولى في هذا العالم , ثُمّ أزاحت وإحتلت بوحشية كلّ شيء .
وإمتّص الرأسماليّون دماء وعرق العمّال ليبنوا إمبراطوريتهم الصناعيّة الرهيبة .
كانت ثمّة ضريبة , لزيادة أعداد البشر وإنتشارهم على معظم سطح الأرض . لكن ما الذي حدث بعد ذلك ؟
*************
لن يصّح إلاّ الصحيح !
بعد التضحيات الكبيرة , بدأت مسيرات الإحتجاج والمطالبة بحقوق العمّال والمساواة بين الرجل والمرأة , وحقّ الجميع في العيش بكرامة .
وأخيراً بتحقيق حُلًم الوصول الى دولة الرفاهيّة .
نعم في المشهد الأخير في الملعب الأولمبي , كما على الأرض في العالم المتحضّر , إنتصرت كلمة الشعوب على الحكّام والمالكين الجشعين .
آهٍ .. لو كان ماركس حاضراً , لرقصَ طرباً وصفّق للإنسان .
ولو كانت السيّدة فيروز حاضرة , لغنّت لنا موّشح أندلسي تقول فيه / و تأنسنت .. لغةُ الرأسمالية , ولاحَ لي .. ما يُشبه الإعجاز !
**************
http://maktoob.sports.yahoo.com
روعة فكرة إخراج حفل الإفتتاح تكمن في بساطتها وإنسانيتها .
لقد أظهرت حياة البشر على طبيعتها / الجانب الصحّي والتعليمي والطفولة السعيدة وحكاياتُ جدّتي ,عن الجنيّاتِ في الغابة !
الموسيقى العالمية كانت حاضرة , والأغاني الإنكليزية إختتمت الحفل بوصلة آخر أعضاء البيتلز / بول مكارتي .
حتى (( مستر بن )) لم ينسوه , ظهر بقفشاتهِ الإنكليزية ( كما برنارد شو ) وهو المعروف بتهكمهِ المُميّز , على عادات شعبهِ المتأصلة .
لقد نجح المخرج / داني بويل ومساعدوه في عملهم فأمتعونا لأكثر من ثلاث ساعات .
****************
ملاحظات متفرقة
1 / في كلّ حفل إفتتاح هناك تتوالى وتصاعد المشاهد ومعانيها , حتى تبلغ الذروة تقريباً , في لقطة توّهج الشعلة الأولمبيّة والطريقة المُستحدثة لها يومذاك .
حتى هذهِ أذابها القائمون على الحفل وذبّوها وسط المشاهد , فخاب ظنّ المعلقين الرياضيين العرب , بإنتظار / اللحظة الحاسمة .
بينما هي كانت قد مرّت فعلاً ( في ظنّي ) دون أن ينتبهوا كثيراً لها .
إنّها لقطة ظهور الدوائر الأولمبية في سماء الملعب , وعند إلتحامها ببعض , كتعبير عن إلتحام وتعاون البشرية جمعاء , أمطرت شُهُباً ناريةً
رُبّما قصد بها القائمون على الحفل أن يقولوا لنا / هذا عطاء البشرية عندما تتحّد !
نعم , ربّما لم تكن لحظة توّهج المرجل الأولمبي , بالشعلة الأولمبية هي اللقطة الحاسمة , كما إعتدنا سابقاً .
فقد ساهم 8 أشخاص من كلا الجنسين وكلّ ألوان البشر بإشعالها .
لكن لا يمكننا سوى القول أنّ كلّ شيء كان جميلاً في هذا الحفل .
حتى العلم الأولمبي نفسه , والعلم البريطاني الجميل , ومشاهد أعلام جميع الدول تظهر على المدرجات , كان شيئاً لا يُنسى .
2 / ظهرت كلمة GOSH ولم أفهم معناها , وجائني التوضيح من الصديق / محمد عبدالله كما يلي :
GOSH هي اختصار لاسم مستشفى شهير للأطفال وتبعه هذا الاستعراض الرائع لعالمهم و ماري بوبنز وبيتر بان
Great Ormond Street Hospita
كانت الانسانية والانسان من كل لون هو اساس العرض وذلك بالتقابل مع ما رأينا في ألعاب بكين من تحويل الأعداد البشرية إلى تروس في عروض تعتمد على الالتزام بقواعد جامدة شبه عسكرية
Discipline
مع شوفينية الصينيين الذين ركزوا على بلادهم وجنسهم فقط
ظهور الملكة ومستر بين كانا تأصيلا للروح الفكهة الانجليزية الساخرة
British Humour
محمد علي كلاي تارك المرتد من المسيحية إلى الاسلام تمت اعادة تكريمة للمرة المليون...متى نرى مرتداً يُحترم في بلادنا ؟
3 / العرب والأولمبياد
حصاد العرب منذُ بدء الأولمبياد قبل 116 عام , الى يومنا هو
82 ميدالية , بواقع 21 ذهب , ومثلها من الفضة , و40 برونزية .
هذهِ كلّها لا تُعادل إنجاز دولة صغيرة مثل هنكاريا ( المجر ) , ب 465 ميدالية , منها 159 ذهبيّة .
أين يكمن الخلل في ظنّكم ؟
في البنية التحتيّة الأساسية , والمرافق الرياضية ,والتدريب , والحكومات والفساد ؟
أم العيبُ في ثقافاتنا وأدياننا وسيطرتها على حياتنا وتحريمها الإنجاز عندما يقترن بالمتعة ؟
أم هي كلّ هذا وذاك ؟
لكن أنصتوا لغالبية المسلمين المُدلين برأيهم يقولون ما يلي :
لتذهب كلّ الميداليات الى الجحيم إذا كانت سترغمنا على عرض نسائنا بالمايوهات ؟
أرأيتم أين ينحصر تفكير المسلم عموماً ؟ في البؤبؤ أو مثلث الشرف لو شئتم .
لكن ما العذر مع الرجال ؟ هل أفكارمقتدى الصدر , وفتاوي السلفيين التكفيريين , حاضرة بالمرصاد ؟
4 / الإنجازات خلال كل دورات الأولمبياد
الأفضل تتويجاً بين الأفراد هو السباح الأمريكي / مايكل فيلبس ب 16 ميدالية منها 14 ذهبية و2 برونزية .
والأكثر تتويجاً بين الدول / هي الولايات المتحدة طبعاً , ب 2514 ميداليّة منها 1008 ذهبية .
ألا تشعرون أنّ تنوّع البشر هناك والديمقراطيّة وثقافة العمل والبحث العلمي التي خلقت أعظم وأقوى دولة في العالم / هي من بين الاسباب ؟
سيقول المؤدلجون / إن أنتَ إلاّ عميل تتجاهل نظرية المؤامرة الكُبرى !
5 / حوالي 70 ألف مُتفرج حضروا حفل الإفتتاح .
وأكثر من مليار شاهدوه عبر الشاشات .
ومن بين الحاضرين ملوك ورؤساء دول مع زوجاتهم .
ميشيل أوباما حضرت لوحدها ربّما لإنشغال أوباما بسباق الرئاسة مع ميت رومني / مع أنّهُ لم يشتد بعد .
ميشيل أوباما إستغلت وجودها في لندن فأطلقت حملة ضدّ سمنة الأطفال المفرطة , وشاركت باللعب معهم ونصحتهم بالأكل المفيد والرياضة والحركة الدائمة . طبعاً ديفيد بيكهام لم يُفوّت الفرصة وشاركها الظهور اليوم , فهو غالباً الأكثر حباً للظهور امام الكاميرات .
6 / عندما إختيرت لندن عام 2005 , لتنظيم هذا الأولمبياد للمرّة الثالثة
كانت المدن المنافسة لها من النوع الثقيل / نيويورك , باريس , موسكو , مدريد . فإنظروا جيداً لمقام لندن بين مدن العالم .
7 / ترأس اللجنة المنظمة / البطل الإنكليزي الأولمبي السابق , اللورد / سيباستيان كو . وثلاث أقسام تقسمّت لندن بالنسبة للألعاب
النطاق الأولمبي / حول الملعب الأولمبي في ستراتفورد
النطاق النهري / خمس مواقع مسابقات ,على إمتداد نهر التايمز
النطاق الثالث / وسط لندن , فيه ملاعب عديدة متفرقة لجميع الألعاب
8 / بعض مشايخنا المتشددين سارعوا لكتابة آرائهم عن أولمبياد لندن بأنّه أولمبياد صهيوني إمبريالي كافر .. إزاي ؟ معرفش !
ربّما ناقشوا شعار البطولة وهو LO12 , أحدهم جعلهُ شعار صهيوني .
9 / طبعاً بهذه المناسبة عند ظهور أعلام الدول الكلّ يفرح ويصفق ورئيس الدولة وزوجته يرسلون تحاياهم لرياضي بلدانهم .
لم أرَ مسؤول عراقي مهم / ربّما منشغلين بأشياء اُخرى .
لكن لاحظتُ الرئيس التونسي المنصف المرزوقي / وهو الذي كان مؤخراً , يبّشر بقرب الثورة الثانية لكن على المشايخ البغاة هذه المرّة .
10 / أوّل ميدالية ذهبيّة في أولمبياد لندن 2012 حققتها الصينيّة / يي سلينغ في الرماية , عقبال الجميع
*************
الخلاصة
حفلٌ لا يُنسى , مهما مرّت السنين . هل يمكن لنا الإستفادة من معانيه ؟
أرأيتم كيف أنّ الرأسماليّة قامت وتوّحشت , ثمّ ما لبثت أن عادت وتأنسنت ؟
أفلا ترون أنّ البشرية تحضّرت وإرتقت وترفهّت ؟
أزماتهم موجودة دوماً , لكنّهم يعالجوها بالعمل والإبداع لتستمر مسيرة العطاء .
ألم يواجه الإنكليز الواقع ؟ ورغبة جميع شعوب العالم في العيش والمساواة ؟
فتخلوا طائعين عن إمبراطوريتهم التي لاتغيب عنها الشمس . بينما إنهارت قهراً إمبراطوريات إشتراكيّة وإسلاميّة وشرقيّة وغربية .
فبايّ حديثِ العقل والعلم والعمل تكذّبون ؟
هذا التجمّع الرياضي كلّف أكثر من 9 مليار جنيه إسترليني . لكن هذه المليارات , لن تذهب سُدىً !
بالعكس هذه لها فائض قيمة .. كبير .
ليس فقط المليارات الإضافية هي ما أقصدها هنا , وهي ستتوفر حتماً .
لكن فائض القيمة سيكون / في حياة وسلوك وأخلاق وطبائع .. وحضارة البشر !

حظاً سعيداً للجميع
تحياتي لكم

رعد الحافظ
28 يوليو 2012






113  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رمضانيّات و أولمبياد ! في: 20:30 20/07/2012

رمضانيّات و أولمبياد !

يُصادف اليوم 20 يوليو , الأوّل من رمضان في بعض الدول الإسلاميّة / كلّ عام والجميع بخير وتقدّم وسلام .
بينما الجمعة القادمة 27 يوليو , ستُفتتح دورة الألعاب الاولمبيّة / في لندن .
وسيطغي على المشهد العلم الأولمبي الأبيض , ذو الحلقات الملوّنة المُمثّلة للقارات الخمس , وفكرة السلام والمساواة بين الجميع .
وسيبقى شعار الأولمبياد / أسرع أقوى أبعد , وهو نفسه شعار عروس الألعاب (الساحة والميدان ) , حاضراً بين المتنافسين من كلا الجنسين .
لندن هي المدينة الأولى في العالم التي تستضيف تلك الالعاب للمرّة الثالثة . فقد إستضافتها في الأولى 1908 , والثانية 1948 , والثالثة 2012 .
وهذا في ظنّي شرف تستحقهُ , كونها العاصمة الأهمّ في العالم .
وهي حتماً تُخبّيء للمتابعين ثمّة مفاجئات تعكس روح الإصرار والإبداع للشعب البريطاني .
بينما كان شعار العاملين والمُنظمين لهذهِ الدورة xxx , هو/ الإستدامة وملاعب صديقة للبيئة .
وسوف تسمعون ذلك من المدير الفني لحفل الإفتتاح / داني بويل .
ذلك الحفل المُرتقب الذي سيحمل إسم "جُزر العجائب" وسيّتم خلاله توجيه دعوة للحفاظ على البيئة .
نعم , البيئة والبناء والإنجاز الرياضي والإنساني عموماً ,هو الشغل الشاغل للمنظمين والمشاركين في هذا الحدث العالمي المهم .
الذي يشارك فيه 10 آلاف رياضي , من 250 دولة في العالم .
*****************
رمضان والأولمبياد
رمضان هذا العام ظهر كتهديد حقيقي لإنجازات الرياضيين العرب والمسلمين عموماً . ( على أساس هي دائماً في القمّة ) !
و حسناً فعل مفتي الجمهورية في مصر / علي جُمعة
http://www.aliwaa.com/Article.aspx?ArticleId=129755
فأصدر فتواه للرياضيين بجواز الإفطار خلال الأولمبياد وتعويض الصيام عند العودة الى الديار .
وما علينا من الفتاوي التكفيرية المضادة لهذهِ الفتوى المحترمة .
خصوصاً أنّ الفريق المصري لكرة القدم سيلتقي البرازيل يوم 26 الجاري يعني قبل الإفتتاح بيوم واحد .
وما زلنا نذكر بفرح تلك المباراة الرائعة , التي جمعت الفريقين في كأس القارات 2009 في جنوب أفريقيا وإنتهت بصعوبة للبرازيل 4 ــ 3
*************
تداعيات الصوم
أنا أعرف الصوم عن كثب وقد جربته كثيراً في شبابي , لذلك أتعاطف واُشفق على الصائمين .
خصوصاً الأطفال , لتأثيرهِ السلبي على نموهم , وبالطبع الكبار (من عمر والدتي ) , لأنّهم يُسرّع في أجلهم .
وذلك لفعلهِ ( الساحر ) على أجهزة الجسم جميعاً , خصوصاً الكلى !
في رمضانيات الأعوام السابقة , كنتُ أكتب أفكاري المتحرّرة للصائمين , كإمكانية شرب الماء فقط عند الضرورة وفي القيظ الشديد .
تطبيقاً للآية / ولا ترموا بأنفسكم الى التهلكة . أو الآية / لا يُكلّف الله نفساً إلاّ وِسعَها . أو بعض الآيات الأُخرى .
الشيء الأهم ( بعد الصحّة ) , الذي جلبتُ الإنتباه إليه , هو إقتصاد الإسرة في رمضان , وبصورة أعمّ وأشمل إقتصاد الدول الإسلاميّة عموماً .
ربّما تتذكرون الرقم المصري المشهور لرمضان 2010
حيث يقول ذلك الرقم / أنّ إستهلاك عموم الشعب المصري للطعام شهرياً 5 مليار جنيه / تُصبح ضعفها أيّ عشرة مليارات في رمضان .
أعدا أعدائي / التكاثر (الفئراني ) البشري , والسمنة المفرطة . ورمضان عندنا يوّفر للثانية أفضل بيئة ممكنة .
إنتبهوا للإعلانات في رمضان وما يسبقه بشهر على الأقل / ستجدونها لشيئين لا غير / المسلسلات التلفازية / وأنواع الطعام والحلويات .
والمؤمنون حلوّيون كما هو معلوم , وأصحاب المتاجر يستغلون المناسبة .
وأغرب حالة أراها بين الصائمين الدائميين قبل رمضان / أنّ الكلّ متلهف للصوم , والكلّ خائف منه في نفس الوقت ويحكي عن الحرّ وطول فترة الصيام .
طيّب ألا يوجد شيخ ذكي يقترح تثبيت الصيام في الشتاء فقط ؟ أو حتى إلغاء التقويم القمري البائس ؟ فهو غلط علمياً وعملياً .
************
غرائب الصوم
الصائمون يُخالفون بعض الآيات والأحاديث دون قصد منهم .
هناك حديث نبوي يقول / نحنُ قوم لا نأكل حتى نجوع , وإذا أكلنا لا نشبع
أليس كذلك ؟ وهو لم يقل طبعاً ( ما عدا رمضان ) !
لاحظوا معي الإمعان في مخالفة هذا الحديث كلياً في رمضان .
في ساعة الإفطار يأكل الصائم حتى التخمة غالباً / وهذا سلوك عام تقريباً / يعني سقط نصف الحديث ( إذا أكلنا لا نشبع ) !
وفي السحور / المفروض الإنسان في سابع نومة , فجأةً يصحى كالمجنون يركض إلى الأكل ليملأ معدتهِ .
وهو ليس فقط غير جائع , بل في حالة كراهيّة للأكل , حتى لو كان روح الحياة .
وهكذا سقط النصف الثاني من الحديث , وبدمٍ بارد !
وطبعاً معهُ تسقط الساعة البايلوجيّة للإنسان .
وتسقط المعدة !
ويسقط النوم !
وعندما ينهض الصائم تعباً متكاسلاً / يسقط العمل والعلم , ويذهب البلد الى الجحيم !
*********
الخلاصة
نحنُ شعوب قليلة الإنجاز في الحضارة البشرية ,نستهلك منتجات الآخرين ونلعنهم لعناً شديدا .
أكبر إنجازاتنا تقريباً / قدرتنا على تجويع أنفسنا , ثم ترك العنان لها لأكل أضعاف مضاعفة من الحاجة الفعليّة .
والتفاخر بصنع أكبر طبق كنافة وأكبر صينيّة بقلاوة .
وطبعاً الأمراض حاضرة في الحالتين / التجويع الشديد , والشبع الأشّد .
ويقولون / الشعور بالفقير والجائع والمحتاج !
لو فكرنا بالتخلّي عن تطرّفنا سنكون قد فتحنا باب جديد نحو الواقعيّة والأمل .
الأولمبياد والتنافس فيه والفوز بالميداليات , ( ومثلهُ إمتحانات الطلاب ) يتطلب جهد جهيد وعمل وتخطيط , وتغذية مناسبة .
لكن المشايخ بالمرصاد , ليس فقط لإنجازات شبابنا في الأولمبياد , بل لكل حركة قد تقود الى تحريك الأمخخة الأُتتِ .
بالمناسبة / تفريق الجنسين في الأولمبياد دعى أحد الرياضيين الى الإعتراض عن تفريقه عن زوجته قائلاً / لكنّهم لم يفرقوا المثليين !
********
دعاء رمضان
اللهم أنر عقولنا وقلوبنا للعلم والعمل والبناء والنهوض .
اللهم إجعل الصيام والقيام والتكاثر الفئراني والسمنة والطعام , آخر همّنا
اللهم إزرع فينا فايروس المحبّة والسلام والوئام . وإقلع بدله فايروس الكراهيّة والطائفيّة والمؤامرة الكونيّة .
اللهم إنصر فرقنا ولا عبينا (حسب جهودهم) في أولمبياد لندن الجميل .
اللهم نسألكَ مزيداً من الميداليات الذهبيّة والفضيّة والبرونزيّة . { ولو ميدالية برونزية على الأقل للعراق / في الملاكمة أو رفع الأثقال }
وآخر دعوانا / اللهم إنصر الشعوب الثائرة على حُكامها الطغاة , وسارقي الثورات .. من المشايخ البغاة !

وكلّ عام وأنتم بخير !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 يوليو 2012

114  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المفاجئة الليبيّة ! في: 01:07 15/07/2012
المفاجئة الليبيّة !


رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
مدنيّة , علمانيّة / بين إسلاميتين !
هذا آخر ما توقعتهُ شخصياً للحالة الليبيّة .
كنتُ , وربّما غيري كثير , ننتظر فوزَ الليبراليين في تونس نظراً لتأريخها المدني العلماني العريق نسبياً .
منذُ ( الحبيب بورقيبة ) / الرئيس العربي الأكثر واقعيّة بين الجميع في حينهِ .
بينما في الحالة المصريّة كانت محض اُمنيّة ليس أكثر بفوز الليبراليين .
نظراً لمعرفتي عن كثب بمصر وأحوال اُمّ الدُنيا , وطريقة إنتشار مظاهر التديّن من الحجاب والنقاب والزبيبة , الى ظاهرة / فريق السجّادين العرب .
ثمّ أن الشعب المصري وجد نفسهُ في النهاية أمام خيارين / أحلاهما علقم
فقرّر إستبعاد المُجرّب / أيّ العسكر الذين حكموا ستينَ عاماً .
ونكايةً بهم إضطر لقبول الإسلاميين / كمن يتجرع كأس الحنظل !
*********
لكن كيف فاز العلمانيّون في ليبيا ؟
مع أنّ النتائج الرسميّة لن تُعلن قبل الإسبوع القادم , لكن الأخبار تحدّثت اليوم , عن فوزٍ ساحق للتحالف الوطني بزعامة رئيس الوزراء السابق / محمود جبريل في طرابلس .
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120712_libya_tripoli_results.shtml
فهل لسياسة ونضوج شخصيّة جبريل الذي قاد التحالف الوطني المعتدل وجمع أربعين صنفاً من القوى الوطنيّة تحت مظلتهِ / يعود الفضل الأكبر ؟
ربّما عقلانيتهِ بترك الوزارة بعد أن قادها لبضعة أشهر جمعت قلوب الليبيين حوله .
أم أنّ الشعبَ الليبي كان أذكى من الجميع , فأعاد النظر كرّتين / الى مصر في الشرق , والى تونس في الغرب ؟
فإرتد بصر الليبيّين خاسئاً , ولم يروا سوى المستقبل المجهول ؟
مبروك / كلمة لم أستطع نطقها في الحالتين المصرية والتونسيّة ( كتب يومها لمرسي / هشتكنا وبشتكنا يا ريّس ) .
( بالمناسبة / اليوم إجتمع رئيساها مُرسي والمرزوقي / خير إن شاء الله )
لكن اليوم أقول مبروك للشعب الليبي , بعد أوّل إنتخابات حُرّة , بعد أكثر من أربعة عقود , من الحكم الديكتاتوري المجنون .
ثرتم وضحيتم وصبرتم فإستحقيتم الرفعة . وكلّي أمل بأن يسود العقل والحوار في التفاصيل التي يكمن الشيطان في ثناياها .
المطلب الفيدرالي مثلاً في إقليم برقة , الذي يعود ربّما حُلم تشكيلهِ الى عام 1951 , وهو عام تأسيس دولة ليبيا الإتحادية .
أنا شخصياً , لا أرى غضاضة في الفيدراليّة ذاتها / شرط توّفر ظروف نضوجها , أيّ الديمقراطيّة
لكن مع أنّ الليبيين الذين يتبنون الفكرة ,  عقلاء تعود إصولهم الى العائلة السنوسية المالكة .
وفي الواقع الهدوء والحكمة تطغي على كلام قائدهم , السيد / أحمد الزبير السنوسي
http://akhbar.alaan.tv/video/alaan-reports/Zubair-Ahmed-al-Sanusi/
مع ذلك للشعب الليبي يعود القرار , وحتماً ستظهر التداعيات  !
وخلال الإنتخابات , أغلق مسلحون مؤيدين للفيدراليّة , مرفأ / رأس لانوف , شرق ليبيا , وقالوا أنّ إعتصامهم الذي إستمر 70 يوم لم يُقابل بالإحترام من المجلس أو الحكومة , ولم تُلبى مطالب الثوّار !
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120705_libya_oil_terminals.shtml

*************
تحذير فيدرالي
لكن من جهة اُخرى / يجدر بي تحذير الأحبّة الليبيين , من التجربة العراقية بخصوص الفيدراليّة .
علماً أن لا فيدراليّة في كل العالم تشبه فيدراليتنا .
أنا شخصياً لا أدعوها فيدراليّة , وهي أبعد حتى من الكونفدراليّة .
بصراحة أنا أدعوها ... منشارية !
وعذراً لأصدقائي وأحبتي الأكراد , لكن واضح قصدي منشارية ساستهم طبعاً , وكذلك بعض كتّابهم الكرام
أحدهم يُغيّر حتى أسماء المدن في سوريا ويضع شروطهِ على الثورة السورية ( ولا أفهم بأيّ صفة يفعل ) , ليوافق على تعاون الأكراد مع إخوانهم العرب في إزاحة الطاغية البعثي الأسدي .
وللعلم بقى / فإنّ أكراد سوريا ليسوا كأكراد العراق من أصل واحد . فهم وصلوا من مناطق مختلفة ,أرمينيا وتركيا وإيران وغيرها .
وهذا التنوّع , قد يزيد عندهم حالة قبول الآخر .
ثمّ أنّ طاغيتهم ليس كصدّام وعلي كيمياوي , عقّدوا أغلب أحبتنا كُرد العراق , من كلّ شيء عربي !
**************
ملاحظات
1/ نسبة المشاركة في الإنتخابات الليبيّة كانت عالية نسبياً حوالي 62 %
2/ الرقابة الدوليّة أعلنت رضاها عن نزاهة الإنتخابات رغم أحداث العنف التي سبقتها .
3 / أحداث عنف في شرق البلاد , قام بها أنصار الفيدراليّة إحتجاجاً صريحاً منهم على توزيع مقاعد الجمعية الوطنيّة بواقع 100 مقعد للغرب , و60 مقعد للشرق , و40 للجنوب .
4/ محمود جبريل , دعى الى تشكيل حكومة إئتلافيّة واسعة في ليبيا , دعى 150 حزب للمشاركة فيها .
( أنا أتمنى أن يراجع قراره هذا و يستفيد من التجربة العراقية و43 وزارة في حكومة شراكة فاشلة ) .
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120708_libya_jebrilcall.shtml
5 / من مقال في الواشنطن بوست للكاتب الأمريكي / جارلس كراوتامر بتأريخ 13 يوليو بعنوان / السطوة الإسلاميّة ,  يُحذر بإنّ الثورات التي إبتدأت من الفيس بوك وقامت بها الشعوب نتيجة الظلم والفقر والمهانة التي وصلت إليها الأمور في عهد العسكر الديكتاتوريين  , ستقود بالتالي الى دول إسلاميّة فيتحوّل الربيع العربي الى ربيع إسلامي ليس إلاّ .
***********
الخلاصة
التيارات الإسلاميّة تجتاح المنطقة المُسماة العربية , من العراق شرقاً الى المغرب غرباً .
بالطبع بلدان الربيع العربي كانت مركز ذلك الإجتياح الإسلاموي .
فهل نتائج الإنتخابات الليبيّة / سيكسر هذا الطوق , أو يوّفر ثمّةَ ثغرة للأمل ؟ الأيام أو الشهور القادمة ستُجيب !
لكن علينا الإنتباه لنقطتين / قد تكون ساهمت بطريقةً ما في النتائج الليبية
أولاً / الحالة الإقتصادية , أو الفقر والعوز, عموماً في ليبيا أفضل وليس كمثيلهِ في مصر العزيزة .
لاحظوا قصدي عن تأثير المعونات السلفيّة المشروطة والمُهينة للشعب , لأنّ الإسلاميين لا يساعدون أحداً هكذا لوجه الله !
ثانياً / الحالة القبليّة , في ليبيا أكثر تأثيراً في الحياة السياسيّة والإجتماعيّة , عن جاراتها تونس ومصر .
ما يعني عندي ومن عموم قراءاتي لمعلمي الأوّل د. علي الوردي / أنّ تأثير القبيلة على سلوك الفرد وسطوتها عليه وخضوعهِ لها
يفوق غالباً تاثير الأديان ورجالها ومشايخها وسدنة وكهنة المعبد .
فهل ساهمت الحالة الإقتصادية والحالة القبليّة في النتائج الليبيّة ؟
أنا أزعم ذلك , دون شعور كبير بالمجازفة !
أخيراً
عزائي للشعب السوري البطل وللإنسانية جمعاء ,بالمذبحة الأسدية الأخيرة , أو مجزرة التريمسة لو شئتم
حتماً يوم الحساب باتَ قريباً وعسيراً , ومصير القذافي يلوح بالأفق .. يا بشّار !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
14 يوليو 2012

115  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإنقلاب الأوّل لمحمد مرسي ! في: 13:07 09/07/2012

الإنقلاب الأوّل لمحمد مرسي  !

لا الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك .
ولا سابقهِ الرئيس المقتول / محمد أنور السادات .
ولا حتى سابقهم الرئيس / جمال عبد الناصر صاحب مذبحة القضاء .
إستطاعوا يوماً مخالفة قرار المحكمة الدستورية المصرية العُليا هكذا نهاراً جهاراً , وبالفم المليان كما يقول أحبتنا المصريين .
ناهيك أنّهُ  لا داعي للحديث عن الحقبة الليبرالية التي سبقت حكم العسكر 1952 فقد كان القضاء في أفضل حالاتهِ أعقاب قانون إستقلال القضاء الصادر عام 1943 , في عهد حكومة مصطفى باشا النحاس ... 1
فلماذا  لم يجرؤ أحداً على ذلك ؟
ألم يكن بإستطاعتهم فعل ما يشاؤون ؟
والمفروض أنّهم عسكر أجلاف طغاة ديكتاتوريين لا يلتزمون بالديمقراطيّة  , ولا يُقيمون لها وزناً .
الجواب ببساطة / لأنّ مصر دولة متحضرة وعمر شعبها وحضارتها تمتد لآلاف السنين . ولا يستطيع شخص مهما كانت قوة الجماعة التي تدعمهُ أن يتجاهل ذلك .
لكن الرئيس الأوّل للجمهورية الثانية , محمد مرسي فعل ذلك وبدمٍ بارد !
قال إيه ؟ عودة مجلس الشعب المنتخب وسحب قرار حلّهِ .... 2
أليس قرار حلّهِ الصادر عن المجلس العسكري , كان بناءً على حكم المحكمة الدستورية العليا , بعدم دستورية قانون الإنتخابات ؟
أليس في ذلك حنث باليمين الذي أقسمهُ  الرئيس مرسي , أمام قضاة تلك المحكمة على الإلتزام بالدستور وإحترام القضاء ؟
ومن يقف في الواقع , وراء هذا القرار ؟ هل للجماعة ومرشدهم دور ؟
أم الرسالة التي حملها  وليم بيرنز / مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية وهو مبعوث الرئيس أوباما ؟
تلك الرسالة التي تتحدث عن (( أهميّة أن نرى برلمان منتخب ديمقراطياً وعمليّة شاملة لوضع دستور جديد يضمن الحقوق العالمية للإنسان ... ))
وفي الواقع / ما مدى تطابق المُعلن الظاهر من أقوال مُرسي مع  المضمر المستور؟
*************
تداعيات
هذا القرار قد يفجّر قنبلة تنسف حالة الهدوء الشعبي النسبي الذي ساد الشارع المصري أعقاب  فوز مُرسي وإعلان النتائج لمصلحتهِ .
رغم أنّ الغالبيّة المصرية تجرّعت كؤوس الزعاف لسببين
الأوّل / كي لا يعود حكم العسكر بشخص أحمد شفيق .
والثاني / للحفاظ على وحدة مصر وسلمها المدني والشعبي .
لأنّ مصر كانت وستبقى اُمّ الدنيا وأغلى على شعبها من أرواحهم .
الآن سينتظر الجميع قرار المجلس العسكري على قرار الرئيس الجديد .
وفي كلّ الأحوال فإنّ المتابع المُنصف للحالة المصرية يستطيع القول
أنّ ما فعلهُ مُرسي اليوم ليس مستغرباً  . وهذهِ ليست المرّة الأولى التي تفعلها الجماعة  بل هي عادة قديمة من صميم سلوكهم .
بالأمس كتبَ الكبير / علي سالم  , عن جملة مرسي التالية :
 ( أنساني الشيطان تحيّة أهل الفن والإبداع )
وتسائل / هل للشيطان ذلك السُلطان القوي عليكَ ؟
وماذا سيحدث لو تسلطن الشيطان على وزير التموين مثلاً ؟
أفلا يحّق لنا  اليوم , أن نُشكك بكل كلمة من كلمات الرئيس الجديد ؟
فلو تذكرنا طريقة وصول مرسي للرئاسة , سنجدها  بوضوح , إبتدأت  بحنث الجماعة وعدهم للشعب ,  بعدم الترشيح للرئاسة .
يعني الخلاصة / هو جاء نتيجة كذب ومراوغة وخداع الجماعة للشعب .
وقرار مرسي اليوم ناتج طبيعي لسلوك الجماعة .
فلا تسألونا كلّ يوم / لماذا أنتم ضدّ الجماعة ؟
سيكون جوابنا / ببساطة لأنّهم مخادعين لله وأنفسهم والناس أجمعين .

******
رابط 1
http://kade.maktoobblog.com
رابط 2
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120708_egypt_parliament_decision.shtml



تحياتي لكم
رعد الحافظ
8 يوليو 2012



116  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فيفا إسبانيا , للمرّة الثالثة على التوالي ! في: 21:08 02/07/2012
فيفا إسبانيا , للمرّة الثالثة على التوالي !

رعد الحافظ
2012 / 7 / 2
ثمّة إنجاز غير مسبوق صنعهُ اليوم الماتادور الإسباني بجيلهِ الذهبي الخالد .
قاريّتان وعالمية / ثلاثة كؤوس ذهبيّة متتالية خلال أربع سنوات لا غير !
الفريق الإسباني يُجبر الجميع , حتى خصومهِ على إحترامهِ .
لقد سحق خصمه في النهائي , اللازوردي الإيطالي بالأربعة , ففاز بالبطولة الثالثة الكبرى على التوالي / 2008 كأس أوربا , 2010 كأس العالم , و2012 كاس أوربا من جديد .
كاسياس , راموس , پيكيه , آربيلوا ,آلبا ( مبروك لبرشلونة مقدماً هذا اللاعب الذي سجل الهدف الثاني ) , پوسكت , زافي , ألونسو , أنيستا ( أحسن لاعب في المباراة ) , فرناندو توريز ( شفتم أولادهِ الملائكة / نور وليو ؟ ) , ماتا , پيدرو ,دافيد سيلفا ( سجل الهدف الأوّل برأسية بديعة ) , فابريكاس . وأخيراً مدربهم العجوز / دي بوسكت .
إنّ الحُسنَ أحمرُ / قالت العرب , وحقّقها الماتادور الإسباني الأحمر
***********
السؤال المهم / أين تكمن قوّة الإسبان ؟
هل تكمن قوتهم في اللعب الجماعي ؟
أم في المهارات الفردية وإلتزام اللاعبين الكبير واللعب بغيرة حقيقية ؟
أم في العزيمة و الإصرار والتركيز على الفوز ؟
أم في خطط المدرب , التي تعود أصلاً في ظنّي الى مدرسة برشلونة ومدربها الأخير ( بوب ) غواديولا ؟
أو ربّما تعود لإصرار العقدين الاخيرين على الوصول الى القمّة , وهذا التطوّر العلمي والعملي للكرة الذي شمل معظم العالم , ماعدا قلّة منهم .
علينا أن نبحث عن ذلك السرّ , علّهُ ينفعنا للنهوض !
*********
لا تحزنوا أيّها الإيطاليين , عزائكم أنّكم خسرتم أمام الأبطال الحقيقيون
خسرتم أمام الفن النبيل واللعب الجميل والإصرار والرجولة والتمريرة الدقيقة والهدف الرائع .
نعم خسرتم أمام الأفضل / وهذا في حدّ ذاته يُقلل من أثر الصدمة , ولو أنّها قوية وبالأربعة / يعني مثنى وثلاث ورباع !
منذُ اليوم تضع أقوى فرق العالم يدها على قلبها في كأس العالم القادم 2014 في البرازيل . فكأنّ إسبانيا حجزت منذُ اليوم أحد أضلاع المربع الذهبي .
***************
ملاحظات
الحكم البرتغالي / پيدرو بروينسا , كان رائعاً وعادلاً عموماً , ولم يتأثر بخسارة فريقهِ البرتغال أمام إسبانيا في نصف النهائي .
( ربّما إستحق الإسبان ضربة جزاء عندما لامست الكرة يد المدافع الإيطالي ) .
أقوى فريق صمد أمام الإسبان الأقوياء في هذه البطولة / هو الفريق البرتغالي الذي أحرجهم كثيراً وكاد كريستيانو رونالدو يقصيهم من طريق الكأس / لكن الغلبة كانت في النهاية للجماعة لا للفرد !
الحارس الإسباني كاسياس دخل المباراة بعيون حزينة ( أقلقتني نظراتهِ )
لكنّه كالعادة كان بطلاً حقيقياً صنع النصر مع زملائهِ .
الحارس الإيطالي الرائع / پوفن , ليس المسؤول الأوّل عن الرباعيّة .
ست لاعبين تشاركوا في لقب هدّاف البطولة هم /
جوميز ودزاجوييف وماندزوكيتش وبالوتيلي ورونالدو وتوريس , ولكل منهم ثلاثة أهداف .
الأولمبياد القريب في لندن سيكون الفريق الإسباني تهديد حقيقي للمنافسين على الميدالية الذهبية لكرة القدم ومنهم طبعاً البرازيل وإنكلترا نفسها !
*********
الخلاصة
ألف مبروك لإسبانيا إنجازها التأريخي غير المسبوق , بثلاث بطولات كبرى / واحدة كأس العالم وإثنان قاريتان وأيّ قارة ؟ أوربا
آمل أن يُساهم هذا النصر الرائع في تخفيف حدّة الوضع الإقتصادي ومشاكلهِ المتفاقمة مؤخراً في إسبانيا .حتماً بعض المليارات ستنفع الإقتصاد الإسباني .
وحلمي الخاص بدولنا ومنطقتنا أن نتعلم الدروس الصحيحة من هذه البطولة الراقيّة بكلّ المقاييس / خصوصاً في مجال تطوير اللعبة .
تحياتي للجميع

رعد الحافظ
1 يوليو 2012

117  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هشتكنا وبشتكنا يا ريّس ! في: 15:59 18/06/2012

هشتكنا وبشتكنا يا ريّس !


رعد الحافظ

مع أنّ النتائج النهائية لم تُعلَن بعد , لكن يبدو أنّ د. محمد مرسي العيّاط , في طريقهِ للفوز بأوّل رئاسة للجمهورية , في مصر ما بعد الثورة .
مهما حاولتُ التظاهر بأدب الحوار والدبلوماسية في الحديث , فلن يُمكنني اليوم , نطق كلمة مبروك للشعب المصري .
لذلك إخترتُ اُغنية عادل إمام في مسرحية الزعيم كعنوان لهذا المقال .
مبروك على ماذا ؟
على حُكم الإخوان ؟ الذين سيحاربون جَمال هذهِ الحياة ؟
بينما القلب يعشق كلّ جميل , وياما شفتِ جمال يا عين , في مصر !
أم على الصراعات المتوقعة بين العسكر والإخوان في الصورة الأولى ؟
وبين عموم الشعب المصري بقواه الثورية والتقدميّة / ضدّ الجماعات الظلاميّة / في الصورة الثانيّة , وهي الأعمّ والأشمل والأوضح ؟
***********
كان نفسي أقول مبروك لكِ يا مصر , ويا شعب مصر العظيم .فأنتم الروّاد في المنطقة ويقتدي بكم الجميع .
لكن الليلة الماضية مرّت ثقيلة عليّ , رغم المكالمات الهاتفيّة مع أصدقائي لتحليل كلّ خبر من مصر .
وإنتهت فعلاً بما شعرتُ بهِ من ضياع أصوات كثيرة ( حمدي صباحين ومناصريه مثلاً ) , كانت ستغيّر النتيجة النهائيّة ( 52 % مُرسي , 48 % شفيق ) المتقاربة كما توّقعت الغالبية .
تذكروا أنّ خيرت الشاطر وكثير من قيادة الجماعة هدّدوا علناً باللجوء للعنف والميدان في حالة خسارة مرشحهم العيّاط .
وعلى رأيّ د. عبد الرحيم علي / في لقاء مع توفيق عكاشة , أنّ حلّ مجلس الشعب المصري بقرار من المحكمة الدستورية العليا / آية من آيات الله , فليتقبّل الإخوان هذا القرار وليتعظوا بهِ , فقد أرادوا الإطاحة بشخص واحد هو أحمد شفيق فأطاح الله بهم جميعاً !
أنا أسأل / من يقدر على الذكاء وخفّة الدم المصري ؟
ما علينا .. الحياة تستمر , وما جرى ليس نهاية العالم والتأريخ !
مصر التي قامت يوم 25 يناير 2011 , لن تنام مجدداً على ضيم الجماعة هذهِ المرّة .
يعني بتعبيرهم الجميل / مش ح نخلص من مصيبة ( مبارك ) ونقع في داهيّة ( الإخوان ) !
إسمعوا هذهِ السيّدة المصرية تقول لهم :
يا ويلكم .. ويا سواد ليلكم , لو كنتم عاوزين تستعبدوني / هذا لسان حال كلّ مصريّة حرّة !
***********
شريط مهم
http://www.youtube.com/watch?v=nWPVJZYEDqM&feature=share
المفكر السوداني / الحاج ورّاق يقول في لقاء مع خيري رمضان ما يلي
كلّ جماعة إسلاميّة تعتقد أنّها متحدثة بإسم الله .
عندما يحاججوكَ الآن على التلفزيون / هذا أمر هيّن .
لكن عندما يصلوا السلطة ويصبح في يدهم جهاز الأمن وأمن الدولة والمباحث , ويعتقدوا أنّك خارج عمّا يُريدهُ الله / فهذه هي المأساة .
عندها لن يكتفوا بأن يقولوا لكَ آرائك تافهة .
إنّما سيجعلوكَ تتمنى , لو لم تخرج من رحم اُمّك !
وهذا ما حدث في السودان وكلّ مكان حكمَ فيه الإسلامويون !
هذهِ ليست مرارة شخصيّة / هذه مرارة كلّ السودانيين الذين يشكلون المعدّل الثاني للهجرة في العالم . صوتوا ( بأنفسهم ) لدولة الإخوان المُسلمين , بينما يهربوا ( بأرجلهم ) اليوم الى إسرائيل تحت لعلعة الرصاص هاربين من جنّة الإخوان .
ويضيف الحاج وراق : الإخوان يتصرفون مثل الفراعنة
ما اُريكم إلاّ ما أرى ! يعتقدون أنّ آرائهم مُقدّسة .
مثلاً الإمام / حسن البنا , كان يعتقد بعدم جواز تعليم المرأة / في رسائل الدعوة والداعيّة .كان يقول : يجب أن نعلمّهم سورة النور والحجرات فقط
فهل يمكن أن تُقنع المرأة المُعاصرة بذلك ؟
شاهدوا الشريط / كلام مهم وجميل وهاديء وعاقل !
*************
الحاكميّة لله
حسناً فليحكم العيّاط /محمد مرسي بإسم جماعتهِ ومرشدهِ الأعلى , ولنرى كم يصمدون ؟
وهل صورة إيران الملالي بعيدة علينا ؟ تلك كانت تجربة واضحة في اللحم الحيّ .
لكنّي اُراهنكم , لن يطول الأمر في مصر ثلاثة أو أربعة عقود كما هو الحال في إيران البائسة .
لا .. يا أعزائي , هذهِ مصر مُش أيّ كلام .
سترون وتسمعون كيف أنّ اُغنية أو تمثيلية أو فلم أو مسرحيّة أو حتى نكتة بسيطة من مواطن مصري عادي / تكفي لزلزلة عرش الإخوان الواهي .
بينما فضائحهم اليوميّة تكفي لإسقاطهم بالقاضيّة .
بلد فيهِ علاء الأسواني وسيّد القمني وخالد يوسف وعمر الشريف وعادل إمام ويسرا وإلهام شاهين وشريهان وآلاف مثلهم / لن يُعمّر فيها الإخوان طويلاً .
اللهم إنصر المصريين على الإخوان / ألا إنّ حزب الإخوان هم الخاسرون .
قالوا : وإنْ فازوا بالإنتخابات ؟ قال : وإن فازوا !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
18 يونيو 2012

118  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حدثان مهمان اليوم / في مصر والسعودية في: 23:44 16/06/2012

حدثان مهمان اليوم / في مصر والسعودية
كلاهما يؤثرّ على المنطقة عموماً .
الحدث الأوّل / الإنتخابات الرئاسيّة ( الحاسمة ) المصرية , الأولى بعد ثورة 25 يناير 2011
والحدث الثاني / وفاة وليّ العهد السعودي / الأمير نايف بن عبد العزيز عن 78 عام , في سويسرا
*********
شفيق ومرسي
في الحدث الأوّل / وعلى حدّ تعبير المُخرج المصري المُبدع / خالد يوسف , هو تخيير الشعب المصري بين طريقتين للموت
الموتُ غَرقاً , أو الموت حرقاً !
ذلك أنّ فوز الفريق / أحمد شفيق , يعني عند خالد يوسف ونسبة كبيرة من الشعب المصري / كأنّك يا بو زيد ما غزيت .
وكأنّ الثورة ما فرقت معانا في شيء .
وأنّ نظام الرئيس السابق حُسني مُبارك , اُزيح من الباب , لكنّهُ عاد من الشبّاك .
أمّا فوز / د. محمد مرسي , فيعني ليس فقط العودة ثلاث عقود أو ستة للوراء ( فترة حُكم العسكر ) . لكن هي غالباً عودة 14 قرن للوراء !
ونحنُ سمعنا ( الإسلامي الثوري الدموي / د. صفوت حجازي ) يصرخ في الجماهير ملء الاشداق , بدولة الخلافة الإسلاميّة وعاصمتها ليست القاهرة ولا مكّة ولا المدينة / بل القدس / عل القدس رايحيين .. شُهداء بالملايين !
وعلى رأي العراقيين / جيب ليل واُخذ عتابة / أو من هالمال , حمل جمال
***********
وماذا عن القرار ؟
المحكمة الدستورية العُليا أصدرت قرارين
الأوّل / بخصوص عدم دستورية قانون العزل / ما يعني إستمرار شفيق في سباق الرئاسة .
والثاني / ما يخّص مجلس الشعب , وتحديداً طريقة إنتخاب ثُلث أعضاء البرلمان الذين وصلوا عبر حصة المقاعد الفرديّة .
والمشكلة هنا هي / لماذا سُمِحَ للأحزاب بالمشاركة في تلك الحصة ؟
طبعاً الإخوان والسلفيين , هم الذين تذاكوا وخدعوا أنفسهم والجميع وركبوا كلّ مركب حلال أو حرام ,خذوا عندكم الأمثلة الصريحة التالية :
أكرم الشاعر / فاز كمستقل من بور سعيد , لكنّهُ عضو في حزب الحريّة والعدالة / لماذا ؟
أنور البلكيمي ( أبو عملية المناخير , ولا نفهم لماذا كلّ تلك الضجة ؟ ) فاز كمستقل من المنوفيّة / بينما هو عضو حزب النور السلفي / لماذا ؟
علي ونيس ( أبو فضيحة البتاع في السيارة ) فاز كمستقل عن دائرة طوخ ,القليوبية / وهو من حزب النور / لماذا ؟
طبعاً الآن بعد رفع الحصانة البرلمانيّة عن هؤلاء ستفعّل كلّ البلاوي الزرقة ضدّهم .. ما علينا
الأمر المهم هو أنّ فوز اؤلئك كان غير دستوري أصلاً وعددهم 166 عضو.
فلو طرحنا هذا الرقم من العدد الكلي 508 لتبقى 342
وهذا يُخالف نصّ دستوري سابق وكذلك صدر في الإعلان الدستوري عام 2011 / بأنّ عدد أعضاء مجلس الشعب لا يقّل عن 350 عضو
إذن أصبح مجلس الشعب الحالي باطل / كما زواج عتريس من فؤادة باطل !
وماذا بعد ؟
في ظنّي / هذا القرار لهُ إيجابيّات ( قانونيّة ) بمعنى أنّ مصر يحكمها القضاء النزيه
لكن أيضاً هناك سلبيات / تُشير الى فورة ثورية جديدة ضدّ شفيق .
( شخصياً أنا لا أرى شفيق إمتداد لحُكم مبارك وهو حتى لم يكن في الحزب الوطني يوماً ) .. ما علينا
لكن قرار المحكمة فيه فؤائد للقوم ( الإخوان ) حتى لو كانوا هم أغبياء ولم يفهموه جيداً .
علماً أن أغلب الثوريين موافقين على قرار إبطال شرعية مجلس الشعب
لكن مُعترضين على قرار / السماح لشفيق بالإستمرار في سباق الرئاسة !
حتى أنّ شاب مصري قال من على قناة فرانس 24 / القضية صارت عندي , شفيق أو لا شفيق , أنا سأنتخب مُرسي , لكنّي لا اُحبّ هذا الرجل وجماعتهِ ومن يقف ورائهم / لكن ما العمل ؟
شفتم إزاي قرار المحكمة افاد الإخوان ؟
المخرج خالد يوسف , والأديب د. علاء الأسواني وآلاف غيرهم رفعوا شعار / أبطلوا أصواتكم .
نجيب سايويرس قال / كانت نتائج الجولة الأولى مُحبطة للمصريين / لكنّني سأنتخب شفيق , كأهون الشريّن !
هذا هو حال مصر اليوم , الدولة الأهّم في المنطقة / قلوبنا معكِ يا مصر .
*************
في الحدث المهم الثاني / وإذكروا محاسن ومناقب موتاكم !
تعني وفاة الأمير نايف الكثير .
فهو بالإضافة لولاية العهد , كان يشغل منصب وزير الداخلية أيضاً والمسؤول الاوّل عن الاوضاع الأمنية ومكافحة إرهاب القاعدة ومُبدع الإتفاقية العربية بهذا الخصوص . ولهُ تعود فكرة مناصحة المُغرّر بهم وكان يدعو لتعميمها عالمياً .
والعديد يعتبره مؤسس الدولة الحديثة في المملكة !
والنتائج المتوّقعة ممكن أن تكون ذات قيمة وتاثير على الأوضاع الداخلية كقضايا الإصلاح الإجتماعي والإقتصادي وحقوق المرأة . وكذلك على القضايا الإقليمية كالعلاقة مع إيران والثورة الشعبية السورية وغيرها
والشخصيّة المتوقعة لولاية العهد / سلمان بن عبد العزيز مثلاً سيكون لها دور مهم في القادمات .

تحياتي لكم
رعد الحافظ
16 يونيو 2012

119  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مُنتخبنا العراقي لا يستحق التأهّل الى البرازيل بهذهِ العناصر ! في: 19:43 13/06/2012
مُنتخبنا العراقي لا يستحق التأهّل الى البرازيل بهذهِ العناصر !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
هذا ليس ردّ فعل غاضب من مشجع عراقي بائس !
التعادل المُرّ للمنتخب العراقي ,الذي حصل أمس 12 يونيو 2012 , في إستاد حمد الكبير في الدوحة , بتحكيم الحكم القطري عبد الرحمن عبدو , مع الفريق العُماني كان قاسياً وله طعم الهزيمة بمعنى الكلمة .
لقد ترك مرارة داخلنا لا تُنسى !
مباراة لم ترتقي لمستوى تأريخ العراق وأجيالهِ وسمعتهِ في هذهِ اللعبة .
الحقيقة التي تكمن وراء ذلك والتي يجب علينا الإعتراف بها سريعاً , هي خلو هذا المنتخب تقريباً من المواهب الحقيقية والكفاءات التي تستحق الوصول الى نهائي كأس العالم .
ماعدا كرّار جاسم وعلاء عبد الزهرة وبضعة لاعبين ربّما من الإحتياط , فلا يوجد مَن يستحق الإشادة والإشارة إليه بالبنان .
أغلب فرق الدُنيا تطوّرت , واللعبة تقدّمت في كلّ مكان .ونحنُ على العكس من ذلك .
هل يستطيع أحدكم أن يُشير الى لاعب معيّن في منتخبنا الحالي ويقارنهُ ب إسم أحدهم من الأجيال السابقة ؟
أمثال / فلاح حسن وهادي أحمد ورعد حمودي وحسين سعيد وأحمد راضي وحارس محمد وعلي حسين (الأسمر أبو الطلبة ), وغيرهم ؟
إنظروا معي ماذا نملك من لاعبين اليوم
سلام شاكر / اللاعب الوحيد في العالم يلعب كرة قدم , دون أن يركض بها !
محمد كاصد / حارس المرمى الذي يبدأ بإضاعة الوقت منذُ الدقائق الأولى .
هوّار المكوار الذي لم يعد مكوار ,بل مهذار للفرص والتمريرات .
باسم ؟ قصيّ البطيء ؟ أم يونس الكابتن المُتساقط على الدوام ؟
أم نشأت أكرم الذي يظّن نفسهِ / كانو الأفريقي أو كريستيانو رونالدو البرتغالي ؟
والمدرب البرازيلي زيكو / ماذا فعل لنا زيكو ؟ وماذا قدّم من جديد ؟
من هو اللاعب الذي إكتشفه ليبقى في ذاكرتنا ونقول / هذا إكتشاف زيكو وإضافاته ؟
بالعكس هو رفض اُسامة رشيد العراقي الهولندي لسبب إداري .
********
الخلاصة
السّر الأوّل وراء تخلفنا الكروي / هو ضعف اللياقة على الدوام / هذا موضوع خاص يحتاج بحوث علميّة , كما هي حاجة البلد لبنيّة تحتيّة رياضية كاملة !
الحلّ الآني , في ظنّي هو التالي :
الفريق العراقي محظوظ في هذه المجموعة الآسيوية الثانية التي تضم فرقاً ضعيفة / الأردن وعُمان / عذراً لهم لكن هذه هي الحقيقة .
يستطيع التأهل ثالثاً على الأقل , وبعدها يغلب ثالث المجموعة الأولى .
قبل أن يخسر مع خامس أمريكا اللاتينية / الإكوادور أو شيلي مثلاً
ليفعل ما عليه , ويترك الباقي للآخرين والزمن .
ثلاث أشهر تفصلنا عن 11 سبتمبر ( ليس ذاك التأريخ الأسود ) , بل موعد إستئناف التصفيات .
يمكن لزيكو أن يشكّل فريق جديد يضّم خمسة لاعبين فقط من الفريق الحالي بما فيهم نشأت وكرار وعلاء ومصطفى كريم
والباقي يجلبهم من الأولمبي ( خصوصاً حارس المرمى ) ومن منتخب الشباب أيضاً .
لاعب مثل رونالدينهو البرازيلي لا يجد لهُ مكاناً في منتخب بلاده لظهور جيل الشباب / فهل يونس وهوّار وباسم وقصي أفضل منهُ ؟
لن يكفي إصغائنا لأغاني حُسام الرسام وهو يُردّد / هذا لاعبنا العراقي ابو الغيرة / وشفتوا لاعب بالملاعب يلعب وإيده على جرحه !
جروحنا الكروية صارت عميقة وعلى الجميع / خصوصاً الإتحاد العراقي والحكومة العراقيّة تقع مسؤولية النهوض !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
13 يونيو 2012




120  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أين يأخذنا الإخوان والأدعياء ؟ في: 16:48 11/06/2012
أين يأخذنا الإخوان والأدعياء ؟
رعد الحافظ
منذُ فتحتُ عينايّ على هذا العالم , والصرخةُ الكُبرى تنطلق من حناجر أدعياء الوطنيّة , تشّقُ طبلات آذاننا
بما يعني / أنّنا خير اُمّة اُخرجت للناس وأفضل خلق الله إحسانا , وأخلاقاً وعلماً وأدباً وحضارةً . فكم منكم مصدّقون ؟
كنّا نسمع لفظة الإستعمار في اليوم عشرات المرّات .
فهل بالكلام وحده , نحيا ونعمل وننتج حاجياتنا وطعامنا من دون المُستعمر ؟
في الواقع / نحنُ حاولنا أن نستقل عن ذلك الإستعمار , لكن لم نحاول يوماً التحرّر من عبوديتنا لماضينا التليد / المزعوم والمُبالغ فيه ,غالباً !
نحنُ ننظر لما ينتجهُ الآخر , ونأخذ ذلك الإنتاج وتلك الحضارة ونتمتع بها بلا أدنى تعب أو خجل , ومع ذلك نلعنهم ليل نهار .
وماذا ننتج نحنُ في المقابل ؟
لا شيء البتّة ! اللهم إلاّ ما جادت به علينا باطن الأرض من ثروات طبيعية . وحتى إستخراج تلك الثروات لم يكن بعلمنا وكفائتنا وتقنياتنا
( هو أحنا عندنا تقنيات أصلاً ؟ )
بل بما إكتشفهُ وإخترعه وقدّمهُ لنا الغرب الكافر الإمبريالي العميل .
حتى الدشداشة والسبحة وسجادة الصلاة نستوردها من الصين .
هذا وضع مُخجل بالتأكيد لكل ذي حسّ وكرامة !
لكن ماهو ردّ فعل ذوي النفوس الضعيفة القلقة لإخفاء هذا الوضع المُخجل البائس ؟ هل ينتفضون للعلم والعمل ؟
أبداً , بل يقولون لنا بمنتهى الغباء / كلّ مَن يُفكر ويكتب بطريقتكم , هو خائن عميل مُثبّط للهمم مازوخي يجلد نفسهُ وشعبه وبني قومه .
يا إلهي على ذكائهم المفرط / هل بطريقة سفهاء القوم , سنتقدّم شبراً الى الأمام ؟
أم بمواجهة النفس والواقع ووضع الحلول بضمير إنساني يُنصِف الجميع ؟
كيف يستسيغ المنافقون والمخادعون , الأخذ بكل ما أوتوا من قوّة من ذلك الآخر , بل المخاطرة بالنفس في سبيل الهجرة والإستقرار هناك
ثم بعد ذلك إلقاء كلّ مشاكلنا وتخلفنا وبؤسنا على ذلك الآخر ؟
أين الإنسانية والعقل والحكمة والدهاء في ذلك ؟
***********
إستراحة مع شريط فيديو
شريط حُلم الخلافة / الولايات المتحدة العربية الذي سيحققه / د.محمد مرسي . وعاصمة الخلافة / هي القدس
والإسلاموي الدموي ( تقريباً ) د. صفوت حجازي , يُردّد من أعماقه والجموع تُردّد ورائه ... بكره مُرسي يحرّرغزّة !
( تذكرت / مورسي الزناتي , إتهزم يا رجّالة / بالإنكليزي )
وعلى القدس رايحين ... شهداء بالملايين !
http://www.youtube.com/watch?v=QI3wG3loKlA&feature=youtu.be
أمّا شريط النائب السلفي / علي ونيس / فإبحثوا عنه بأنفسكم
كي لا أكون مُشجع على النميمة ونشر الرذيلة .
**********
دروس من البطولة الأوربيّة / يورو 14
1 / بعض المشجعين الألمان توصلوا لحلّ إقتصادي ( رغم إمكانيّات الألمان المعروفة للجميع ) للتخلّص من الإرتفاع الجنوني لأسعار الفنادق في أوكرانيا بمناسبة البطولة الأوربيّة .
فقام بضعة مئات منهم , ببناء معكسر من الخيم البلاستيكية في إحدى غابات أوكرانيا للإقتصاد في تكاليف تشجيع فريقهم / المانشافت .
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=701142&SecID=298
شوفوا الأمان والحريّة كيف تُساعد على التفكير السليم .
2 / ظاهرة اُخرى جميلة , هي قيام أفراد وعوائل أوكرانيّة بإستضافة بعض المشجعين ( مجاناً ) عن طريق إعلانات في الإنترنت / متبادلة بين الطرفين
شوفوا الإنسان في الغرب هل يستحق شتائم الجاهلينا ؟
أكاد أسمع أحدهم يقول / أين الشرف والبؤرة والمرود والمكحلة !
3 / الإتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” يتخذ إجراءات تأديبيّة ضد الإتحاد الروسي بسبب “السلوك غير اللائق” للمشجعين الروس خلال مباراتهم مع الفريق التشيكي , والتي فازوا بها بأربعة أهداف مقابل هدف , وذلك بسبب قيام بعضهم بتقليد أصوات القردة ضدّ لاعب تشيكي ذو بشرة سوداء .
شوفوا العنصرية كيف تُمنع ويُعاقب من يقوم بها . ولا تهاون في ذلك !
بينما عندنا العنصرية والطائفية نقوم بها ضدّ بعضنا في حالة عدم وجود غريب بيننا / ولله في خلقهِ شؤون وشجون وبلاوي زرقة !
http://arabic.euronews.com/2012/06/10/euro-2012-uefa-probes-behaviour-of-russian-fans/
4 / أخيراً عن شامل عبد العزيز / عن المعلّق الرياضي عصام الشوالي
أن الرقم التالي ( إنتبهوا جيداً ) , ثمانية مليارات يورو هي عائدات هذه البطولة في كلٍ من إوكرانيا وبولندا وهما الدولتان المُنظمتان لها .
وعن آيار العراقي / عن جريدة أفتون بلادت السويدية / أنّ أرباح مكاتب الرهانات ( بعد ذهاب نصفها لدائرة الضريبة ) هي 100 وتقرأ مئة مليون يورو
فأنا الآن ألوذ بكل من كتب عن فائض القيمة ( ومن فائض القيمة ما قَتَل ) , ليفسّر لنا ماذا نعتبر تلك المليارات الناتجة عن البطولة ؟
وهل يمكن لأوكرانيا وبولندا , الإستفادة منها في بناء مشاريع إنتاجيّة ومصانع جديدة ؟
أم أنّها محض سراب ووهم وخيال / لا حقيقة لهُ على أرض الواقع ؟
أفتونا مأجورين , بلا شتائم وتخوين !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 يونيو 2012

121  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حياتنا بين الواقع والطموح / كرة القدم نموذجاً في: 17:03 08/06/2012
حياتنا بين الواقع والطموح / كرة القدم نموذجاً
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
نبذة مختصرة عن الكاتب-ة و تلفون للاتصال ,لاستخدام الحوار المتمدن فقط
تم قبول معلوماتكم الشخصية من قبل الحوار المتمدن
كأنّ كلّ القنوات العربية الفضائية والرياضية والوطنيّة , كانت تعلم اليوم مسبقاً , بالنتيجة الكارثيّة لمباراة الأشقّاء الأردنيين مع اليابان , فإمتنعت عن نقل تلك المباراة .
هل يُعقل أن يكون ذلك , محض صدفة ؟ أخشى أن تتكرّر مع مباراة عُمان واُستراليا أيضاً .
يا ريت صدفة / فأنا أكره نظرية المؤامرة أكثر من كُرهي للنفس الشريرة !
كنتُ أبحث بين القنوات لمشاهدة مباراة الأردن متمنياً لهم الفوز ليس فقط حُباً بالشعب الأردني وبالأخصّ أصدقائي منهم هناك / محمد الحلو وسالم النجار وعبلة عبد الرحمن وسوزان والنمري وعشرات غيرهم .
لكن أيضاً ليفتح فوزهم (شبه المستحيل ) الفرصة أمامنا نحنُ العراقيين لوصول منتخبنا الى نهائي 2014 في البرازيل .
آهٍ كم تشتاق نفسي لذلك الوصول . غالباً لن تتكرّر الفرصة لجيلي لتقّر عيني بهذا الإحتمال .
هذا الذي حصلَ سابقاً مرّة واحدة في حياتي عام 1986 وهو عام ولادة إبني الأوّل سيف وكان عمره يومها 6 أشهر .. ما علينا
*********
على الشعب الأردني أن لايخجل كثيراً من النتيجة الثقلية ( 6 .. صفر ) لأنّ هذا هو الواقع والفارق بين مستوى شرق آسيا / اليابان وكوريا ج مثلاً ومستوى (عرب ) غرب آسيا !
جملة صحيحة قالها مُعلّق المباراة الذي أجهل إسمهُ , لكن نبرته خليجية ولم أعرف حتى إسم تلك القناة .
فقد حصلتُ عليها من النت بعد توجيهات صديقي آيار العراقي الذي يشترك معي في تحليل كلّ لقطة في أيّ مباراة تهمنّا / خصوصاً مباريات فريقنا العراقي بالطبع .
نعم , نحنُ طالما خدعنا أنفسنا وهربنا من الحقيقة المُرّة .
السعودية مثلاً تصل 5 مرّات متتالية الى نهائي كأس العالم بشتى السُبل .
لكنّها تخسر أمام ألمانيا 2002 / بنتيجة 9 .. صفر , فتخرج بفضيحة بجلاجل .
**********
ما يحصل في كرة القدم , وهي ليست مجرّد لعبة شعبية أولى في العالم / لكن إسلوب حياة أيضاً .
هو مثال واضح لكلّ الأشياء والأحداث والتصرفات وردود الأفعال في حياتنا .
غالبيتنا ربّما لفرط حُبّهم ( السلبي ) للوطن , ينسون ويتجاهلون الحقائق على الأرض . والبعض ( النفس الشريرة مثلاً) لا تكتفي بذلك .
بل تُحارب كلّ شعاع نور يصدر من هنا أو هناك لإضاءة العتمة الرهيبة .
فلو كتبنا عن سلبيّات مجتمعاتنا / قالوا لنا أنتم صهاينة عملاء جواسيس مأجورين ماسونيين مازوخيين ساديين ( وطبعاً ) لستم شرفاء !
كلّ نقد / حتى لو كان إسلوب لعب الفريق العراقي مثلاً , يأتيكَ سفيه ليسألك وأين الوطنية في ذلك ؟
لو قلنا يونس محمود كَبَر ولم يَعُد لديه ما يعطيه / قالوا لنا أنتَ تكره السنّة
ولو قلنا اللاعب هوّار صار عبئاً ثقيلاً على الفريق / قالوا أنتَ تكره الكُرد
ولو قلنا / نشأت يحّب الظهور أكثر من فوز الفريق / قالوا أنتم تكرهون الشيعة .
كأنّ الوطنيّة الحقّة تستوجب صمّ الآذان وغلق العيون ووضع الرؤوس في الرمال .
( ليس كالنعامة / فقد كتب أحد الزملاء مؤخراً عن بحث يُشير الى أن سبب سلوك النعامة هو لتحسّسها الخطر عن طريق الموجات الصوتية من الأرض مباشرةً ) .
********
الخلاصة :
أعزائي المستعمين ,الترياق الذي نحتاجهُ لعلاج سمومنا النفسيّة هو الإعتراف بالواقع بمنتهى الشجاعة .
لن تقوم لنا قائمة / ما لم نعترف بسلبياتنا أولاً .
كي نجرؤ بعدها بالحديث عنها ومناقشتها , وطرق الخلاص منها .
لو بقينا على رأي أصحاب الدوغما ( أصحاب الدولمة إن شئتم ) والتكفيريين والمُحبِطين والسفهاء الذين يبيعونا المباديء بالأطنان , بينما هم في الواقع يبيعون ضمائرهم بأبخس الاثمان . فلا عزاء لنا جميعاً !
أعلم أنّ طيبَ الورد مؤذٍ بالجُعلِ . وأنا لا اُحاول النيل من ثقتنا بأنفسنا .
بالعكس أنا أدعوكم جميعاً للثقة بأنفسكم وإمكانية التغيير .
لأنّهُ ليس صحيحاً أنّ كلّ شيء بيد أمريكا كما يظّن الخائبون .
هاهي تنسحب تدريجياً من الشرق الأوسط وتبحث عن علاقات إقتصادية أقوى مع اللاتينية والكاريبي .
وسأتناول كتاب د. فوّار جرجس الجديد حول الموضوع لاحقاً .
De som tror att dem kan , De kan
مثل سويدي / أؤلئك الذين يعتقدون أنّهم يقدرون , فهم يقدرون !



تحياتي لكم
8 يونيو 2012

122  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / النكسة الحقيقيّة في عقولنا ! في: 15:59 05/06/2012

النكسة الحقيقيّة في عقولنا !

رعد الحافظ

في التأريخ عند العرب , صار هذا اليوم ذكرى النكسة !
نكسة العرب 5 يونيو ( حزيران ) 1967
هذا طبعاً غير يوم النكبة الذي يصادف قيام دولة إسرائيل .
فمن الذي نكسهم وأنكسهم ؟
وما هي جذور نكباتنا وإنتكاساتنا ووكساتنا وهزائمنا وخيباتنا  العديدة / على مرّ العصور ؟
ستقرأون ذلك في خطاب الغالبية .
ضغطتُ على كوكل العظيم بكلمة نكسة / فظهرت لي الأسطر التالية في البداية , فجئتُ بها كمثال يُسهّل فكرتي .
صاحب المقال ,كاتب لا أعرفهُ , إسمه محمد عبد الكريم مصطفى
فقط أورد كلماته ( كتبها بالأمس ) فهو نموذج للغالبية من كتابنا , يقول :
{ .. ونحن نستذكر نكسة حزيران المشؤومة التي أصابت دول المواجهة في عام 1967 م على يد مجموعة من العصابات الصهيونية المنظمة والمدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية والغرب الاستعماري، وأدّت إلى خسارة ما تبقى من مساحة فلسطين التي كان سبق وأن احتلت تلك العصابات مساحة منها ما بين وعد بلفور في عام 1917} إنتهى
************
بإختصار / كوني أكتب هذهِ الكلمات على عجالة لألحق بموعدي مع طبيب الأسنان الذي سيعالج ( نكسة ) الجذر في أحد الاضراس .
أقول / السبب الرئيس لكل نكباتنا وإنتكاساتنا هي ثقافتنا وطريقة تفكيرنا
أصحاب الافكار الدوغمائية هم الغالبيّة بين الناس المتعلمين , ناهيك عن الجهل العام الذي يصل الى نَسب مرتفعة في بعض بلداننا .
اليقين المُطلق , بالحقيقة المُطلقة , بالأنبياء والزعماء المُطلقين , هي السبب .
بينما فولتير يقول / اليقين المُطلق حماقة تحتاج الجدل غالباً !
هؤلاء المدافعون عن الحقيقة المُطلقة لا ينتبهون الى أنّهُ حتى الأنبياء والزعماء العظام , قد غيّروا مواقفهم وآرائهم في مواقف مختلفة .
لذا ترى هؤلاء ( وخصوصاً أصحاب النفس الشريرة ) لا ينتهون من مناكفاتهم ومناكداتهم وتخوينهم لكلّ من يبحث عن مخرج من نكستنا .
أحد السفهاء يسوءه إتخاذنا لمعلم إسوة لنا في المحبة والسلام . يقلب ذلك الى عبادة الفرد الذي نرفضه . والأمر بعيد جداً لكل ذي بصيرة .
يخشون من الليبراليّة / بينما هي تعني الفكر الحُرّ , وقبول الآخر المُختلف والديمقراطية في كلّ شيء .
***********
نكسة حقيقية عاجلة !
إنتبهوا رجاءً الى النكسة التالية , جائني للتو بالخبر صديقي الإيراني إسماعيل , الذي لا يُجيد العربية , يلهث ويصرخ هل قرأتَ الخبر التالي من AFP
إنّهُ عن شابة ( طفلة ) 17 عام إسمها / إنتصار شريف عبدالله , من اُم درمان في السودان , سيقومون برجمها لسبب يتعلّق بحملها من دون زواج / باقي الخبر إبحثوا عنهُ بإنفسكم ستجدون مثالاً واضحاً لإنتكاساتنا
إسماعيل لا يتوقف عن الكلام فهو يُترجم لي من الفارسيّة الى السويدية لأكتب بالعربيّة . وفجأةً رفع عينيه على مشهد في قناة العربية لعشرات من جثث الأبرياء السوريين المذبوحين فصرخ من جديد
هؤلاء الباسيج هم الذين ذبحوهم , أنا أعرف طريقتهم !
أنا أعرف عقدته طبعاً ولن اُحاوره في عجالتي الآن .
كلّ نكسة وأنتم بخير  !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
5 يونيو 2012


123  المنتدى الثقافي / أدب / النفس الشريرة / قصص قصيرة في: 14:16 27/05/2012


النفس الشريرة


رعد الحافظ

 قصص قصيرة 

1 / الوطنيّة , ملجأ الأنذال الأخير
عندما  فجأةً إسودّت الدنيا بعينيهِ  , وإنسدّت جميع الأبواب بوجههِ , ونبذهُ الجميع لخطاياه الكبرى . وحتى عصابتهِ تخلّت عنه !
جاءتهُ الفرصة الذهبيّة , وإنفتح أمامهُ باب الهجرة الى الغرب , للتخلّص من تأريخهِ الأسود .
وعندما تلقى في مهجرهِ , نبأ موت عائلتهِ , ذهب ليستلم ثمن التأمين عن إصبعه الذي قطعهُ بنفسهِ , فإقتنى فلّة فاخرة .
ثمّ أصدر بيان تخوين الجميع !
**********
تلبيس إبليس
تخيّلهُ صديقهُ منذُ أيام الصبا
تخيّلهُ زارهُ في باريس التي هاجر إليها منذُ عقدين
تخيّلهُ أكلَ وشرب معهُ , ونام عنده , ثُمّ خانهُ !
لكن عندما تبيّن لهُ أنّ ذاك رجل آخر ,  طوى الصفحة ونفش ريشهِ وإنتقل يبحث عن عدو جديد !
*************
متباكي
إعتلى المنبر وحكى للجمع عن محنتهِ وكيف ضربوه علقة ساخنة لأنّه وشى بأحدهم . وكيف صعد المغمورون على كتفيهِ في مناسبة اُخرى .
قال للجموع / أنا لستُ جاسوس , أنا مارستُ وظيفتي , لم أشي بأحد , واجبي كمراقب عُمّال يُحتّم عليّ نقل حركاتهم لرئيستي في العمل .
وعندما تعاطف الجميع معهُ وربّتوا على كتفهِ
طعن أحدهم بخنجرهِ قائلاً / أنتَ يهوذا الأسخريوطي . أنتَ مَنْ سلّط عليّ الجلاوزة !
**************
27 مايس 2012

124  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خلف جدران الصمت في: 17:22 17/05/2012

خلف جدران الصمت

هذا هو عنوان الفلم الذي يُسلّط الضوء على إساءة مُعاملة الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة , أو المُعاقين جسدياً أو عقلياً .
 قامت ال BBC , عبرَ الصحفيّة  البطلة حنان خندقجي , بتصويرهِ بكاميرة سرّية , عن كثب .
تخيّلوا هذا يحصل في الأردن , فماذا في باقي دول المنطقة ؟
يقول مقدّم الشريط مايلي :
في الأردن رصدت الصحفيّة حنان خندقجي أثناء تحقيق أجرته لإذاعة البلد في عمّان , شكاوى أهلٍ قالوا أنّ أبنائهم المعوّقين تعرضوا لسوء معاملة داخل دور رعاية خاصة .
هل يُضحككم شيء لشعوركم بمفارقة ما ؟
دور رعاية ... يحدث فيها سوء مُعاملة , أين نذهب إذاً ؟
تعالوا شوفوا دور الرعاية في الغرب الكافر الصهيوني العميل  !
وأيّ نوع من سوء المعاملة ؟ ومع مَنْ ؟
مع مَنْ لا يقوى بالدفاع عن نفسهِ , بل لايفهم غالباً لماذا هو يُضرب ويُصفَع ويُلكم  ويُسحَل وتُساء مُعاملتهِ ويُحرم من الطعام !
إي والله , كلّ هذا وأكثر جرى مع أؤلئك الأطفال , وكلهم مستسلمين للضرب لايملكون وسيلة للدفاع البتّة .
أعزائي المستمعين / لمن تشتاق عينيه للبكاء والدموع فليضغط الرابط التالي , أنا شخصياً مررتُ بهِ سريعاً , أعترف بضعفي الشديد على المطاولة مع هكذا مشاهد حقيرة .
http://www.youtube.com/watch?v=SzVgAitXWdI&feature=youtu.be
حنان قضّت عاماً كاملاً تُحقق في تلك الشكاوى .
قرّرنا بعدها  ( يقول مذيع ال بي بي سي ) , أرسال فريق من صحفيّين للعمل كمتطوعين في تلك الدور وإستخدام كاميرات سريّة للحصول على أدّلة , لكشف الحقيقة  !
ما صوّرناه هناك , لقطات صادمة لسوء المُعاملة والإهمال والعنف الذي يُمارس في ظلّ فشل الرقابة وحماية الأطفال المعوّقين .
*****
المثير للأعصاب , أنّ اللواتي يقمنّ بالضرب والتعذيب لهؤلاء الأطفال وهم بلا حَول ولا قوّة , نساء محجبّات .
ماشاء الله على هكذا تدّين !
آهٍ .. كم رغبت نفسي  لحظتها بتسليمهنّ لوهابي سادي .
لكن ربّما هذا الغبي الذي يقوم بقطع يد سارق رغيف خبز , لن  يُعاقب هكذا ملعونة وربّما سيشجعها على المزيد من الضرب .
(ثقافة / وإضربوهم وإضربوهنّ )  !
ستجدون شريط الكتابة يقول على لسان إحداهنّ ( الظاهر زميلتها طلبت منها قليل من الرأفة مع الأطفال )
تُجيبها / لاتتحدثي معي بهذه الطريقة , هؤلاء لايجدي معهم .
لا داعي للإستمرار بشرح تفاصيل الشريط
لا أقصد إثارة عواطفكم بقدر وضع أسئلتي الخاصة لنعرف أصل المشكلة
والسبيل الى الحلّ أو العلاج .
1 / هل السبب الدولة وقوانينها ومنظماتها ؟
2 / أم  السبب الثقافة والدين وإدعّاء الأخلاق في المجتمع عموماً , بينما القسوة هي الحاضرة دوماً ؟ وما فائدة الدين بلا رحمة ؟
3 / هل ينظر المجتمع لهؤلاء المُعاقين المساكين نظرة رحمة وشفقة في الظاهر , لكن نظرة دونية وخجل حتى من ذكر وجودهم غالباً ؟
ولماذا وكيف صارت الأمور الى تلك الدرجة ؟
وللأطفال الذين بلا أهل , لماذا حُرّمَ ومُنع التبنّي ؟
ملاحظة / طريقة الكاميرة الخفيّة , صارت مفيدة ليس فقط لإضحاك الناس بل لإبكائهم أيضاً وتحريك الضمير .
وبالأمس عرضت القناة السويدية الأولى برنامج عن المساجد في السويد
وأكثر من نصفها يدعون ويؤيدون تعدد الزيجات وضرب الزوجات وإجبارهن على الفراش ( هذه جريمة إغتصاب حسب القانون السويدي ) وغير ذلك كثير .( رابطه في نهاية المقال )
والحلوة أنّ أحد المشايخ يُدافع عن زملائهِ قائلاً / لقد نصبوا لهُ فخاً  !
ههههههههههههههه معناها يقصد بهذا الفخ / أنّهم وضعوا في رأسهِ هذهِ الأفكار والطبائع الغريبة القادمة من المريخ وليس من أصل دين وثقافة البلد الاُم , وجعلوه يتحدّث بها أمام كاميرة خفيّة .
لا .. والأجمل قال الشيخ محمود في الختام / هذا يحدث بسبب قلّة المساعدات التي نحصل عليها ( يعني قلب دفاعهِ الى مُطالبة وإستجداء)  يقصد الملايين التي يعرفها الجميع لاتكفيهم , ويُطالب بالمزيد , ربّما للقضاء على تلك الافكار المُخالفة لقوانين الشعب السويدي إزايّ معرفش ؟
رابط البرنامج السويدي
http://svt.se/ug/har-ar-moskeerna-som-avradde-fran-anmalan



تحياتي لكم
ولا عزاء لنا , ما لم نعترف بأصل الداء

رعد الحافظ
17 مايس 2012


125  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شتّان بين وصول بوتين وهولاند للرئاسة في: 14:56 07/05/2012
شتّان بين وصول بوتين وهولاند للرئاسة

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
مشهدان رئاسيان اليوم على الشاشات !
الأوّل / فلاديمير بوتين أو القيصر الروسي الجديد العائد الى الكرملين ; بإعتبار انّ فترة حكمهِ ستصل (في حالة إصرارهِ على البقاء بأيّ ثمن )
الى ربع قرن , بدأت مع مطلع القرن الحالي .
يؤدي القَسَمْ الرئاسي في قاعة سانت جورج الفخمة لفترة رئاسية جديدة ويقترح عودة ( قرينهِ ) ميدفيديف لرئاسة الوزراء .
كانت البداية , عندما إستعان بهِ بصفتهِ ( موّظف الكي جي بي ) , القادم من لوبيانكا ( مقّر المخابرات ) , الرئيس الأسبق (بوريس يلتسين ) لمساعدتهِ في تصفية خصومهِ , وإنقاذهِ من ثمّة محنة وتهمة خطيرة (سوى تزوير الإنتخابات ) , هي الفساد العائلي / التي إنتشرت روائحها العفنة يومها .
فعيّنهُ رئيساً للوزراء مكافئة لهُ على تلك الخدمة الشخصيّة البحتة في تصفية الخصوم وقلب الطاولة عليهم .
حدث ذلك في غفلة من الأوليغاركيا Oligarchic { حُكم القلّة الإقتصادية أو العسكرية المتحكمة في السياسة / الملأ أو الفئة الحاكمة في الإسلام } .
ومازال الرجل مستئنساً بالقيادة ينتقل بين الرئاستين كظاهرة إستحدثها هو شخصياً ربّما لحُلم قيصري يسكنهُ منذُ الأزل .
ذهبَ يلتسين مترنحاً ( عام 2000 ) , وجاء بوتين لسدّة الرئاسة !
وعندما إنتهت فترته الأولى ( أربع سنوات ) كان متوقعاً جداً فوزهِ بفترة ثانية نظراً لعزفهِ على وتر تصفية الحركات الإنفصالية ( الإسلاميّة ) وإعادة مجد روسيا القيصرية .
وفاز بالثانية طبعاً . وتظاهرَ بأنّهُ الرجل القوي الذي سيقف لأمريكا والغرب بالمرصاد , بينما دولته ما تزال تتلقى المساعدات السخيّة من الدول الإمبريالية الكبرى الثلاث / الولايات المتحدة , بريطانيا , فرنسا .
{ هذا يشبه تقريباً حال الإتحاد السوفيتي أعقاب الحرب العظمى الثانية فقد كان ستالين يتلقى مساعدات الغرب قبل وبعد إنتهاء الحرب ,ويظّن أنّه سيكسر اُنوفهم
وللصديق فوّاز فرحان مقال منشور اليوم يُميط اللثام عن دور للعراق وإيران بإيصال المساعدات الغربية الهائلة الى الإتحاد السوفيتي عبر طريقين , أحدهم /الشعيبة بغداد خانقين إيران }
وإنتهت فترة بوتين الثانية , وجاء للرئاسة صديقهِ وقرينهِ ( الطري ) ديمتري ميدفيديف !
لكن بوتين لم يذهب هذه المرّة ( 2008 ) بل تحوّل الى رئاسة الوزراء في صفقة غريبة تخلو حتى من الشرف السياسي (المُهلهل أصلاً ) عند الغالبيّة .
يومها عرف الجميع , أنّهُ عائد للرئاسة لا محالة وغالباً لفترتين رئاسيتين ( صارت خمس سنوات )
حتى لو بقيّ يتمايل بمشيتهِ المتمايلة الغريبة , التي يمقتها حتى أنصاره والمقربين منهُ .
اليوم عندما يؤدّي بوتين , اليمين الدستوري في الكرملين ,يحلم بالبقاء الى عام 2025 .
لكن ليس فقط خصومهِ السياسيين بل أغلب الشعب الروسي , يشّك في قدرتهِ على الصمود الى ذلك التأريخ . بل أنّ كاسباروف يشّك حتى في إكمالهِ هذهِ الفترة الجديدة .
http://ar.rian.ru/russia/20120331/374479579-print.html

وسؤالي بهذا الخصوص / ماذا سيفعل وكيف سيتصرف المنافسون والخصوم ,وبالأخّص المنافس الثاني القوي لبوتين , أقصد الشيوعي / غينادي زيوغيانوف وأنصارهِ الكُثر . خصوصاً أنّهُ ترشح أربع مرّات ولم يفلح بوجود الثنائي ( القرين ) / بوتين ميدفيديف !
ولماذا لا نسمع من الشيوعيين ( والإنتليجسيا العربيّة ) أيّ نصرة لهذا البائس ؟
*************
الثاني / فرانسوا هولاند
الرئيس الفرنسي القادم الجديد , وهو السابع في الجمهورية الفرنسية الخامسة . والثاني ( إشتراكي ) بعد الراحل / فرانسوا ميتران !
فاز بفارق ضئيل نسبياً , أقلّ من 52 % له , وأكثر من 48 % لساركوزي .وأجمل ما في إنتخابات الإعادة هذه , هي نسبة الإقبال الجماهيري التي فاقت ال 80 %
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2012/05/120506_france_holland.shtml

مع ذلك سلّم ساركوزي بخسارتهِ في لحظتها , وهنّأ خصمهُ متمنياً لهُ النجاح في مهمتهِ الصعبة وشكرَ الملايين من الفرنسيين الذين ساندوه . وقال أنا شخصياً أتحمّل سبب الخسارة , فلم أكن كفؤاً كفاية لنيل رضى عدد أكبر من الفرنسيين . في إشارة منهُ الى تخلّي الجميلة ماري لوبان زعيمة اليمين المتطرف , وباقي المرشحين في الدور الأوّل عنه لصالح هولاند ( تقريباً ) فيما يشبه ظاهرة الأنتي ساركوزي .
والحقّ يُقال أنّ المشاكل التي مرّت بها فرنسا في عهدهِ ( خمس سنوات ) ليست قليلة , لكنّها في الواقع طالت العالم كلّهُ وليس فرنسا أو الغرب فقط
فلا يهنأ (بشار وبس) وأنصارهِ برحيل ساركوزي , فسقوطهِ صار أمراً مقضيّا يقرّره الشعب السوري العظيم بكل فئاتهِ .
************
الخلاصة
خواطر عديدة مرّت ببالي أمس بخصوص النتائج الفرنسيّة .
العراق طبعاً أوّلها , في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة .
لا أتحدّث عن مقارنة ظهور النتائج خلال شهر أو بضعة ساعات .
لكن عن فكرة تخلّي الرئيس الحالي , عن المنصب ومباركته للقادم الجديد
هل نحلم لأجيالنا في القرن القادم بمثل الحالة الفرنسيّة ؟
ربّما علينا مراقبة ما يحدث في روسيا أولاً فهم سبقونا في الإيمان بالديمقراطية / ظاهرياً على الاقلّ .
لكنّهم ما زالوا يكتشفون طرق جديدة للرقص على الحبال .
بصراحة / أقصد إنظروا الى طبيعة الشخصيّة الغربيّة والشرقيّة وقارنوا بين تقبّلهم للديمقراطيّة , هل هناك سرّ نجهلهُ جميعاً ؟
ربّما الإنتخابات الرئاسيّة المصرية بعد إسبوعين ستُرينا أسرار جديدة عن تخلّف شعوبنا ومنطقتنا عموماً , عن الركب العالمي
سيقول المؤدلجون / لماذا لاتكّف عن جلد الذات ؟
أقول لهؤلاء / الشجاعة في مواجهة النفس وسلبياتها , ومن لا يجرأ على ذلك يلجأ الى الشتائم وبؤس الكلام !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
7 مايس 2012

126  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / للمرّة ال 32 يرتقي ريال مدريد عرش الدوري الإسباني في: 11:20 06/05/2012
للمرّة ال 32 يرتقي ريال مدريد عرش الدوري الإسباني

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
لولا الموسيقى لكانت الحياة ضرباً من الخطأ / هذا عند نيتشه وكلّ مُحبي الفنون .
ولولا كرة القدم لإفتقدنا أجمل اللحظات الحاسمة بشكل واضح / هذا عند مُحبّي هذهِ اللعبة الشعبيّة الأولى في العالم !
إقرؤوا جيداً هذهِ الاسماء اللامعة .
رونالدو البرازيلي , كريستيانو رونالدو البرتغالي , زين الدين زيدان , راؤول غونزاليس , إيكر كاسيّاس ( الحارس الأمين ) , روبرتو كارلوس , فيكو ,غوتي , بنزيما , هغوايين , راموس , وغيرهم كثير .
هؤلاء من بين نجوم الريال في العقد الأخير فقط , فتخيّلوا معي عن أيّ نادٍ نتحدّث .
طالما إستمر القلبُ في القفزِ ( والقلق ) مع كراتهم وتمريراتهم وأهدافهم الجميلة .
والقلق هو ضريبة مدفوعة على المشكلات قبل أن يحين وقتها ( عند القس والمؤلف الإنكليزي / وليام رالف إنغ )
باولو بينيتو , مدرّب المنتخب البرتغالي يَعتبر كريستيانو رونالدو أفضل لاعب كرة قدم على مرّ العصور .
أنا أيضاً أعتبرهُ راقصاً للباليه طائراً فوق السحاب وهو يُسجّل الأهداف .لكنّي اُشرك معه في روعة الأداء / زيدان وميسي ورونالدو الأصلي وأكيد رونالدينهو .
لستُ ناكراً ولا متناسياً بالطبع / الإسطورة پيليه والمشاكس مارادونا , والطائر الهولندي كرويف والقيصر الألماني پيكنپاور والفرنسي پلاتيني وغيرهم
لكن التقدّم والتطوّر سمة عامة في كلّ الأشياء في هذهِ الحياة , ومنها بالطبع كرة القدم .
فكما يصعب مقارنة أداء مُمثل في الستينات حتى بوزن غاري كوبر أو غريغوري پيك , مع أقرانهم اليوم / هاريسون فورد أو روبرت دي نيرو مثلاً .
كذلك ينطبق هذا الأمر مع كرة القدم . فقط مواهب إعجازية كاُمّ كلثوم وعبد الوهاب والعندليب الأسمر , لا تتكرّر بسهولة !
سابقاً لعب لهذا النادي العريق , بوشكاش/ المجري الأشهر , و مانويل سانشيز ( عنده الرقم القياسي في عدد المباريات 710 )
والفريدو دي ستيفانو ( صاحب التسجيل الأكثر 418 هدف ) , وفرناندو هيرو ( 601 مباراة ) , وعشرات غيرهم .
*************
فاز الريال بالدوري 31 مرّة وهذه هي المرّة 32 , أيُّ مجدٍ هذا يملك هذا الفريق ؟
فاز 18 مرّة بكأس ملك إسبانيا و9 مرّات بكأس الشامبيون / بطولة أبطال أوربا , وهذا الأخير رقم قياسي في جعبتهِ سيبقى متكئاً عليه طويلاً .
لكن من جهةٍ اُخرى , أضعاف تلك المرّات , فشل الريال في بلوغ آمالهِ وإختطاف الكأس .
ولا غرابة في ذلك البتّه , فالوحيد الذي لم يذق طعم الفشل , هو الذي يعيش بلا هدف ( عند نيتشه ) !
****************
تأسّسَ هذا النادي العريق عام 1902 / معناها عمره اليوم 110 عام .
و عام 1904 ساهم هذا النادي مع آخرين بإنشاء ال FIFA الإتحاد الدولي لكرة القدم .
الذي يرعى هذهِ اللعبة الشعبية الأولى في العالم , وصار حالياً يملك من القوّة الإقتصادية ما يفوق دول عديدة .
إسم ملعبه / سانتياغو برنابيه ( يتسع لأكثر من 80 ألف متفرج )
حصل الريال في 23 ديسمبر عام 2000 من الفيفا , على لقب أفضل نادي لكرة القدم , في القرن العشرين
هو نادي العاصمة الإسبانية مدريد . وحسب دراسة من جامعة هارفارد الأمريكية يُعتبر هذا النادي صاحب أوسع قاعدة شعبية في العالم , وأغنى النوادي تقريباً .
تفوق قيمته 1,5 مليار يورو , حقّق أرباحاً (فقط في الموسم الماضي ) حوالي نصف مليار يورو , تخيّلوا إمكانيات هذا النادي العملاق .
مع ذلك , أنا ( كأحد مشجعيه ) , مُمتعض من سياسة النادي الماليّة , الماديّة جداً حسب ظنّي .
خصوصاً ما يتعلّق بالأسعار العالية لشراء اللاعبين بحيث يحرقون ذلك السوق حرقاً مُبيناً .
ناهيك طبعاً عن إرتفاع أسعار نقل المباريات تلفازياً , بحيث السويد ( الغنيّة لكن الإشتراكيّة ) لاتشتري تلك المباريات المُكلفة . ( يعني حنقي عليهم , لهُ سبب مُباشر ) !
ومادمتُ ذكرتُ بعض السلبيات , فلاُكملها لأجل الموضوعية
والحديث هنا عن 1800 رابطة مشجعين لهذا النادي حول العالم
لكن أكثرهم تشدّدا ( جزء من مشجعي إسبانيا نفسها ) يدعونهم / Ultras Sur , تقريباً يُعتبرون مجموعة يمينيّة مُتطرفة !
وكمثال حيّ عن ذلك , حدوث مصادمات بين بعض المشجعين مع البوليس الذي حاول فتح الشوراع التي أغلقوها بإحتفالاتهم يوم أمس بالفوز بالدوري .
***************
فقط ثلاثة أندية في إسبانيا لم تهبط الى دوري الدرجة الثانية يوماً ,هي / ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو بلباو !
ريال مدريد مملوك لأعضاء النادي , ويسمون ال Socios , وهُم الذين ُيسيّرون اُمور النادي بإنتخابهم رئيس ينوب عنهم في ذلك .
والرئيس الحالي إسمهُ / فلورنتينو بيريز (برجوازي فظيع وربّما وضيع , أنا لا أعلم ! )
بينما المُدرب في الموسمين الماضيين , هو الأشهر تقريباً عالمياً / خوزيه مورينهو , حاد الطباع والمزاج غالباً رغم وسامتهِ المعروفة .
ورغم كفاءته المشهودة , لكنّه كان سبباً مُباشراً في خروج الريال هذا الموسم من نصف نهائي الشامبيون الأوربي أمام / بايرن منشن الألماني
التي آلت الى الضربات الترجيحيّة بعد تعادلهم . لأنّهُ خطأ قاتل أن يعطي ضربات الجزاء الأولى , حتى لرونالدو ,الذي كان قد سجل هدفين خلال المباراة .
فمنذ 1966 ( أوّل متابعة لي ) ولحد اليوم , أغلب الذين يسجلون خلال المباراة , يُخفقون في تسجيل ضربة الجزاء بعد المباراة .
( كاكا ) , مهزوز أصلاً هذا الموسم , ومعروف أنّه لن يُسجّل .
وراموس (المشنتر) الذي أسقط الكأس من بين يديه فسحقتهُ عجلات الباص , طبعاً راح ينجمها , هذا فلم مُعاد عندي , سبقَ وأن راقبتهُ بألم
لكن حزني الشديد كان على كاسياس , البطل الذي صدّ ضربتين ليُعدّل الكفّة .
على كلٍ / البايرن لعبوا أفضل من الريال وإستحقوا التأهل الى المباراة النهائية ضدّ الجلسي الإنكليزي , في ملعبهم يوم 19 مايس الحالي .
رغم تغاضي الحكم عن ضربة جزاء لصالح غوانيرو الذي قدّ (الحارس) قميصهُ من دُبرٍ !
وهذه كرة قدم / مثل الحياة فيها فوز وخسارة ومبروك للبايرن ومشجعيه ,أنا طبعاً منهم / فالبايرن في ألمانيا ومانشستر يونايتد في إنكلترا وميلانو في إيطاليا .
من جهة ثانية / أظنّ سبب خروج الريال من نصف نهائي كأس الملك الإسباني أمام البارسا هو الحكم ( مو قصّة الكاع عوجه ) خصوصاً في تغاضيه عن ضربة جزاء واضحة لبنزيما قرب نهاية المباراة , كان الهدف سينقلهم الى النهائي مباشرةً .. ما علينا
***************
أخيراً مبروك لكل المشجعين الملكيين و{ شبيه الشيء منجذبٌ إليه }
مبروك للأخت / عبلة عبد الرحمن وعقبال كأس الهدّاف لكريستيانو
ومبروك للشاعر الفراتي والمدرب سابقاً / صديقي شاكر الخيّاط ( ضاع علينا الدبس والراشي )
وللريالي الشيوعي آيار العراقي اُبارك مرتين , بإعتبار أنّهُ رزق ب ( دانييل ) الجميل اليوم , وغالباً سيكون على سرّ أبيه في حبّهِ للنادي الملكي .
وحظاً سعيداً للبرشلونيين في نهائي كاس الملك أمام بلباو, سأراهن على البارسا . وأؤكد هنا على قولي سابقاً / بأنّها مدرسة لن تتكرّر بسهولة !
مبروك لكم جميعاً / ليندا كبرييل وسيمون خوري وشامل عبد العزيز والزيرجاوي ( ميلانو ) .
ومعهم الصديق ماجد جمال الدين الذي يفضّل هوكي الجليد والشطرنج على الكرة .
وسامي لبيب الذي لايحلق ذقنه قبل مباراة الزمالك ( تبعاً للباراسايكولوجي الذي أحترمهُ أنا أيضاً ) .
ورويدا سالم التي لاتتابع الكرة لكن تضحك على لهفتنا عليها .
وطبعاً لن أنسى إبني العزيز سيف وأصدقائه ِ , وباقي الأحبّة .


تحياتي لكم
رعد الحافظ
5 مايس 2012

127  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نيتشه في / هكذا تكلّم زرادشت ( 4 ) الأنا والذات ! في: 09:30 04/05/2012
نيتشه في / هكذا تكلّم زرادشت ( 4 ) الأنا والذات !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
أستمر في القراءة معكم , للفيلسوف الألماني فردريك نيتشه / في كتابه الاشهر / هكذا تكلّم زرادشت
*******
هذا العالم الناقص على الدوام , صورة لتناقض أبدي .
الصورة المنقوصة , الغبطة السكرى لمبدعهِ المنقوص , هكذا ترائى لي العالم ذات مرّة .
هكذا جنحتُ ب وهمي إذاً فيما وراء الإنسان , مثل كلّ دُعاة الماوراء . فيما وراء الإنسان حقاً !
ص 73
حقاً إنّهُ لمن الصعبِ إقامة الدليل على أيّ وجود . ومن الصعب حملهِ على الكلام .
أخبروني أيّها الإخوة , أليست أكثر الأشياء غرابة , هي تلك التي يقع إثباتها على أفضل وجه ؟
أجل هذهِ الأنا , وتناقض هذهِ الأنا وبلبلتها هي التي تتحدّث عن وجودها .
هذهِ الأنا المُبدعة المُريدة المُقيّمة ,التي هي مقياس حجم الأشياء وقيمتها .
على الدوام تظّل تتعلم كيف تتكلّم بصدق هذهِ الأنا .
وكلّما تعلمّت أكثر كلّما وجدت مزيداً من الكلمات وعبارات الإجلال للجسد والارض .
{ آه كم تدخل كلمات نيتشه هذه , وجداني }
نخوة جديدة علمتني أنايّ , وأنا بدوري اُعلّم البشر هذه النخوة !
لا تدّكوا رؤوسكم في رمل الأشياء السماوية بعد الآن .
بل إرفعوها ب حُريّة رؤوساً أرضية تبتدع معنى للأرض .
ص 75
أعرفهم جيداً أؤلئك الشبيهين بالآلهة , يُريدون أن يؤمن الناس بهم . وأن يكون الشّك خطيئة !
في الحقيقة هم لا يؤمنون بالعوالم الماورائية ولا بقطرات الدم المُخلصة .
بل إنّهم لايؤمنون بشيء أكثر من إيمانهم بالجسد .
وأنّ جسدهم الخاص لهو بالنسبة لهم الشيء في ذاته !
لكنّهُ شيء مريض بالنسبةِ لهم , بوّدهم لو يخرجوا من جلدتهم .
لذلك هم يستمعون الى الذين يكرزون للموت , ويكرزون بدورهم لعوالم الماوراء .
إستمعوا بالأحرى الى صوت الجسد المُعافى يا إخوتي . إنّهُ الصوت الأكثر صدقاً ونقاءً !
{ المترجم علي مصباح يكتب في حاشية له ما يلي : الصدق كفضيلة جديدة يُعلن عنها نيتشه مقابل الورع والتقوى وحبّ الخير والإستقامة الأخلاقية .
يقول / الصدق فضيلة جديدة لم تعرفها الفلسفة الأرسطية ولا الديانة المسيحية ....... الصدق شيء في طور الصيرورة بإمكاننا أن نُشجعهُ أو نثبطهُ
وذلك حسب مشاعرنا نحن }
{ نيتشه تبنى الصدق (خصوصاً مع النفس) كفضيلة جديدة يدعو ويتمسك بها } .
بأكثر صدق يتحدث الجسد المُعافى وبأكثر نقاءً .
هو الأكثر كمالاً , قائم الزاوية , إنّهُ يتكلّم بمعنى الارض , هكذا تكلّم زرادشت !
*********
ص 77 / عن المُستهينين بالجسد
يخاطبهم نيتشه على لسان زرادشت هكذا / للمُستهينين بالجَسَد اُريد أن أقول كلمتي :
ليس عليهم أن يتعلموا من جديد , ولا أن يعيدوا تعليم الآخرين .
بل فقط أن يقولوا وداعاً لجسدهم . وأن يصيروا بُكماً إذاً !
(( جسدٌ وروح أنا )) هكذا يتكلّم الطفل .
ولمَ لا ينبغي على الناس أن يتكلموا مثل الأطفال ؟
أداة لجسدكَ هو عقلك الصغير يا أخي , هذا الذي تُسميّهِ روحاً .
هو أداة صغيرة ولعبة لعقلكَ الكبير .
أدوات ولُعّب هما الحسّ والعقل , خلفهم تكمن الذات !
الذات هي الاُخرى تبحث بعيني الحواس وتصغي أيضاً بإذن وعقل .
على الدوام تصغي الذات وتَبحث , تُقارن , تُخضِع , تستولي , تُدمّر , تسود . وهي صاحبة السيادة على الأنا أيضاً .
وراء أفكاركَ ومشاعركَ يا أخي يقف سيّد ذو سطوة وسلطان وحكيم غير معروف إسمهُ الذات . جسدُكَ مأواه .. وجسدكَ هو !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
30 أبريل 2012

128  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / 1250 متر , بُرج الحُرية صار إسمهُ ! في: 21:23 01/05/2012
1250 متر , بُرج الحُرية صار إسمهُ !

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
خفّف الوطأ , ما أظنّ أديم الأرض , إلاّ من هذهِ الأجسادِ !

كلمات أبو العلاء المعرّي , تتلائم كثيراً و(( كراوند زيرو ))
http://www.alqabas.com.kw/node/71087

الأرض التي اُقيم عليها بُرج التجارة العالمي الجديد في نيويورك .
برجٌ واحد بدلَ بُرجين , برج الحُريّة صارَ إسمهُ !
أيّ إنتصارٍ هذا للإرهابين ؟ لابُّد أنّهم سيفخرون ( بغبائهم ) طويلاً !
برجٌ واحد , قام على أرضٍ تعمّدت بدماء آلاف الأبرياء .
قام ليبقى رمزاً لإنتصار العقل والعمل والسلام , على الجهل والتقاعس والكراهيّة . ( وإن عدتم عُدنا ) !
ويقول الجاهلون / لماذا تبحثون عن السلام بين العرب وإسرائيل ؟
إنّكم إذن لخونة , وفي ضلالٍ مُبين !
ألفُ عِبرة وعِبرة يمكننا تسطيرها اليوم .
لكن هل يسكب الجُناة ولوعَبرة الندم ؟ هل يشعر أدعياء الوطنيّة ( الأنذال ) , بحُمرة الخجل ؟
لاحظوا هذا التأريخ معي ثانية
الأوّل من آيار 2012 , عيد العمّال العالمي , صار أيضاً يوم قيام برج التجارة العالميّة الجديد في نيويورك 
أيّ إنتصارٍ أوضح للبروليتاريا في هذا اليوم المجيد ؟ الذي إخترعهُ وناضل من أجلهِ , عمّال الغرب أولاً وقبل غيرهم !
أين أنتَ ماركس , لترقص طرباً لما تنجزه البروليتاريا في الغرب , تلكَ التي توفرت لها حريّة تطبيق افكاركَ النبيلة ؟
يقول أحد العمّال في البرج : العمل هنا يُشعرنا بالإنتصار والفخر .
بينما يقول رئيس هيئة الموانيء المالكة لبرج التجارة العالمي / إنّ هذا المشروع أكثر من كونه صُلب وإسمنت . إنّهُ رمز نجاح اُمّة !
*********
نعم لقد قام برج التجارة العالمي من جديد , ونهضَ كالعنقاء من تحتِ الرماد !
واليوم عاد , كأنّ شيئاً لم يكنْ ! وتجاوز (الإمباير ستيت) ب 6 أمتار .
تلك البناية التي إحتلت لقب ( المبنى الاعلى ) في نيويورك منذ تشيدها عام 1931 , حتى قيام بُرجي التجارة عام 1972 , حيث خسرت لقبها يومها .
لكنّها عادت فإستردته في ذلك اليوم الأسود المشؤوم 11 سبتمبر 2001 , مصائبُ قومٍ عند قوم .. مؤامرة !
وقبل عام تقريباً قُتِلَ زعيم القاعدة بن لادن , وهاهي الأمور تعود لنصابها من جديد . فمَنْ يتآمر على مَنْ ؟ لا عزاء للمتقاعسين !
مُباركٌ لكَ صديقي آيار العراقي هذا اليوم العالمي / أنتَ مُثال يُحتذى للعامل الشيوعي غير المؤدلج ( أم تُفضّل / البرجوازية الصغيرة ؟ )
قلّة فقط مثلكَ , فالغالبية مازالت تظنّ أنّ الغلبة في الكذب و شتيمة الغرب ليل نهار مهما قدّم لمواطنيه وعمّاله ( والمهاجرين ) !
لا يُعطون لأنفسهم فرصة يوماً , لعقد مقارنة واضحة , بين العامل الأمريكي .. و الصيني أو الكوبي أو الكوري الشمالي أو حتى الروسي .
******
إصغوا معي لكلمات (( ترانسترومر)) , فكأنّه قالها لمثلِ هذا اليوم
البيتُ ( مبنى الحُريّة ) راسخٌ في السماء .. وما يسقط يسقط الى أعلى !
الجسرُ ( مبنى التجارة ) طائرٌ حديدي كبير , يُبحِرُ فوقَ الموت .
لا كلمات .. لكن لُغة .
تحياتي لكم وكل عام وعمّال العالم , بخير وتقدّم نحو الأفضل !

رعد الحافظ
1 آيار 2012

129  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أستمر معكم في قراءة نيتشه / ذلك الفيلسوف المُختَلفْ عليه ! في: 15:47 29/04/2012
أستمر معكم في قراءة نيتشه / ذلك الفيلسوف المُختَلفْ عليه  !
ص 60
رفاقاً يُريد المُبدع , أؤلئك الذين يعرفون كيف يشحذون مناجلهم .
مُخربين سيدعوهم الناس ومُستهزئين بالخير والشرّ .
لكنّهم هم الحاصدون المُحتفلون بالعيد  !
أمّا أنتَ يا رفيقي الأوّل ( يُخاطب جثّة البهلوان ) فلتصحبكَ السلامة .
ها قد دفنتُكَ جيداً في جذع شجرتكَ الأجوف وخبأتكَ كما ينبغي عن الذئاب .
لكنّي الآن أتخلّى عنكَ , فقد إنقضى الوقت .
فما بين فجرٍ وفجر ظهرت لي حقيقة جديدة !
{ ربّما يقصد نيتشه عدم الركون لآيدولوجيا بعينها , كون الحياة تستمر وتتطوّر} .
لا راعٍ ولا حفّار قبور ينبغي عليّ أن أكون .
لن أريد حتى التكلّم الى الشعب , إنّ هذهِ آخر مرّة أتحدّث فيها الى ميّت !
أريد أن أنضم الى المُبدعين والحاصدين والمُحتفلين بالعيد .
أريد أن اُريهم قوسَ قُزَح وكلّ درجات سلّم الإنسان الأعلى .
الى هدفي أسعى وفي طريقي أمضي , سوف أقفزُ فوق كلّ المترددين والمتلكئين . وليكن مُضييّ إنحدارهم واُفولهم إذاً  .
************
ص 63
خُطَبْ زرادشت عن التحوّلات الثلاثة
أذكرُ لكم ثلاث تحوّلات للعقل
كيف يتحوّل العقل الى جمَل , والجمل الى أسد , والأسد الى طفل بالنهاية
{ الطفل ربّما كناية عن مولد الفلسلفة }
أثقال كثيرة هناك بالنسبة للعقل القوّي المُكابد
لكن , ماهو الأكثرُ ثقلاً أيّها الأبطال ؟
أليس هذا ما يعني أن يحّط الواحد من نفسهِ كي يكسر شوكة غرورهِ , وأن يدع حَمَقهُ يشّع , كي يسخر من حكمتهِ ؟
أم تُرى أن نتخلّى عن قضيتنا في اللحظة التي نحتفل فيها بإنتصارها ؟
أن نتسلّق جبالاً شاهقة لأجل أن نُجرّب المُجَرّب  ؟
أم هو هذا : أنْ تكون مريضاً تصّد المواسين وتعقد صداقة مع الصمّ الذين لن يسمعوا أبداً ما الذي تُريده !
***********
ص 69
هكذا ينقضي يوم الرجل الفاضل .
لكنّني عندما يأتي الليل أحترسُ جيداً من طلب النوم !
لأنّهُ لا يُحبّذ البتّه أن يُستدعى سيّد الفضائل كلّها .
بل إنّي اُفكر بما فعلت طيلة نهاري وما فكّرتُ به .
مُجتراً بصبرٍ مثل بقرة أسألُ نفسي / ما هي التجاوزات العشرة ليومك؟
ما هي المُصالحات العشر والحقائق العشر والضحكات العشر التي أدخلت السرور على قلبك ؟
مُمحصاً هكذا ومُهدهداً بأربيعنَ خاطرة يُداهمني النوم دُفعة واحدة .
ذلك الذي لم أطلبهُ سيّد الفضائل كلّها  !
{ نيتشه يُسمّي النوم (سيّد الفضائل) حيناً و(أحبّ اللصوص الى قلبي) حيناً آخراً عندما يُداهمهُ النوم وتثقل أجفانهُ لكن فمهُ يبقى مفتوحاً يُحاول سرد خواطرهِ وأفكارهِ قبل أن يتغلب عليه النوم في النهاية , طريقة الأربعين خاطرة مُجرّبة عندي قبل النوم }
************
ص 71 / دُعاة الماوراء
يستمر نيتشه يتكلم عن لسان زرادشت
الخيرُ والشرّ واللذّة والألم وأنا وأنتْ , دُخاناً مُتعدّد الألوان أمام عيني مُبدِع , تراءت لي جميعها آنذاك .
أرادَ المُبدِع أن يُحوّل نظره عن ذاتهِ فخلقَ العالم   !
غبطةٌ سكرى وتبديد للذات , ترائى لي العالم ذات مرّة  !
{ يقول المترجم علي مصباح في حاشية له : في كتابِ اُفول الأصنام يُحمّل نيتشه أفلاطون مسؤولية إبتداع هذا العالم الموهوم , أو ما ينعتهُ بالخُرافة أو عالم المُثل , ويعتبره بناءً على ذلك مُنحطاً وجباناً .
يقول / أفلاطون جبان أمام الواقع ,لهذا هو يبحث لهُ عن ملجأ في المُثُل }
ص 74 يقول نيتشه
مَرضى ومُحتضرين أؤلئك الذين كانوا يحتقرون الجسد والأرض .
إبتدعوا العالم السماوي وقطرات الدم المُخلّصة .
لكن هذهِ السموم القاتلة والحلوة قد أخذوها أيضاً من الجسد والأرض !
كانوا يرومون الفرار من بؤسهم . وكانت النجوم بعيدة عنهم .
فتنهدوا إذاً  :  آه لو أنّ هناك طرقاً سماوية نتسلل عبرها الى كيان آخر وسعادة اُخرى .
مرضى كثيرون كان هناك على الدوام بين الشعراء والمجذوبين بالعشق الإلهي . بحنق يحقدون على الذي يسعى الى المعرفة , وعلى الفضيلة الجديدة التي إسمها .. الصدق  !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
28 أبريل 2012








130  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ماذا يحدث في عراق اليوم ؟ في: 20:47 27/04/2012
ماذا يحدث في عراق اليوم ؟
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
لنقرأ الأخبار التالية ونضع تساؤلاتنا فقط وللكلّ حق قول رأيه الصريح . ومن المستحسن بلا شتائم وتخوين كي نفهم ما يجري في البلد !
الخبر الأوّل
http://www.non14.net
مدير مكتب مجلس النواب في كربلاء الحقوقي / عباس كمبر
وصف زيارة نائب رئيس الجمهورية ( المُتهم ) طارق الهاشمي الى تركيا , بأنّها مخالفة للتقاليد البروتوكوليّة والدستورية .
وقال أن طلب الهاشمي من تركيا بالتدخّل المُباشر في العمليّة السياسيّة هو دليل إحباط الهاشمي وفشله وعدم وطنيتهِ للعراق / إنتهى
سؤالي هو / ماهو دافع طارق الهاشمي من هذا ؟ هل مثلاً مصلحة العراق دون أن ننتبه جميعاً ؟
{ بدأتُ بالخبر الأوّل عن الساسة السنّة , كي لايتهمني جاهل بالطائفية }
**********
الخبر الثاني
زيارة المالكي الى إيران
http://ipairaq.com/index.php?name=inner&t=politics&id=54728
أوضح حيدر الملا ( الناطق بإسم القائمة العراقيّة ) , أنّ زيارة المالكي الأخيرة الى إيران هدفها إيجاد مخارج للازمة السياسية التي يعاني منها المالكي , كونه حوصر من جميع الكتل السياسية (هذا إعتراف صريح وخطير وغبي بنفس الوقت ) , مُشيراً الى إنّ الزيارة لا تمثل العراق أو بحث مصالحهِ مع إيران , بل لإعانته للبقاء في رئاسة الوزراء ,حسب تعبيره / إنتهى
وسؤالي هو / هل سمعَ المالكي بتصريح نائب الرئيس الإيراني / محمد رضا رحيمي ودعوتهِ لإقامة ( إتحاد ) بين بلادهِ والعراق ؟ ولم يُعلن على الأقل إستغرابه ؟
حسناً , أنا مُستعد لتفهم ذلك , فربّما تحكمهُ الدبلوماسيّة !
الواقع / لو كانت إيران دولة ديمقراطيّة عصرية مُسالمة , كان يا محلاها الإتحادات معهم . ومحلاها عيشة الحريّة .
لكن بوضعها الحالي بحكم الملالي , فالإنتحار والموت الرحيم , كلاهما في النهاية موت !
{ ثنيّتُ بالخبر الثاني عن المالكي , كي لا يأتيني متخلف ويقول أنتَ عميل للمالكي }
****************
الخبر الثالث / زيارة مسعود البرزاني الى الولايات المتحدة
http://www.assafir.com/article.aspx?EditionId=2120&ChannelId=50600&ArticleId=729

لم يكتف مسعود البرزاني بما قاله للصحيفة الأميركية / الواشنطن بوست
من أنّ هناك طرف وحزب واحد يسعى لتكريس سلطتهِ في العراق وأنّ رئيس الوزراء نوري المالكي يشّن حملة على زعماء السنّة لتوجسهِ من سقوط النظام السوري .
بل زاد بالتأكيد ,أثناء مقابلة أجرتها معه قناة الحرة بأنه :
(( لو إتفق العالم كلّه على المالكي , فإننا سنرفضهُ ))
وأسئلتي هي :
أينبغي أن يٌقرقع المرء بمثلِ دوّي الطبول وخُطب وعّاظ الكفارات ؟ يتسائل نيتشه في / هكذا تكلّم زرادشت !
هل هذا هو الطريق الصواب في حلّ مشاكل البلد ؟ لماذا المُبالغة في عداء المالكي هكذا سرّاً وعلناً ؟
هل مسعود , حنين أوي على السنّة والساسة السنّة ؟
وهل من مصلحة الرئيس الأمريكي أوباما (الإنتخابيّة) فشل العملية السياسية في العراق حالياً ؟
هل الرئيس جلال الطالباني وبرلمان الإقليم نفسه يوافقون البرزاني وخطواتهِ ؟
وهل يحّق لهُ التحدّث نيابة عن الإقليم , أم للبرلمان يعود ذلك الحقّ ؟
هل هناك علاقة بين رغبة البرزاني بإعلان الدولة وحملتهِ على المالكي ؟ أقصد هل يحتاج حجّة مثلاً ؟ ولماذا يحتاجها ؟
إذا كنّا جميعاً نعترف ( أقصد على الأقل كلّ المُنصفين ) بحقّ الشعب الكُردي بتقرير مصيرهِ حسب لوائح وقوانين ومواثيق الاُمم المتحدة !
{ ثلثتُ بالساسة الكُرد كي لا يأتيني أحمق فيقول أنتَ تنكر حقوق الكُرد } ,والمثل يگول / إش جاب زيدان على الكُرد ؟
************
الرابع / ليس خبر بل تساؤلات
أين علاوي ؟ الى أين يُسافر وماذا يفعل ويُخطط ؟
وما صحة الأخبار القائلة عن محادثات بين البعث الفاشي بقيادة أبو الثلج عزّت الدوري الذي يفتش عن ملجأ بعد توّقع رحيل (بشار وبس ), مع القادة في العراق الجديد ؟
***************
الخلاصة :
1 / في العراق , في العهد الصدّامي البائد , كان الجميع تقريباً متفق على عدو واحد إضطهد وأرعب الكلّ هو صدام طبعاً .
اليوم الكل يتّهم الكل !
والديمقراطيّة يستغلها ساستنا بأبشع صورها .أفضلها تحالفات لمصالح حزبيّة وشخصيّة مؤقته .
دليلي في هذا / هو هذا التكالب من الساسة على ضمان الحصول على تأييد خارجي من دولة أو جهة ما . هذا ينطبق على الجميع بلا إستثناء .
2 / حتى الكتاب الكبار ,تبدو كتاباتهم ردّ فعل على كراهيّة سياسي بعينهِ , والميل لجهة بعينها .
مثال / د. كاظم حبيب , مقاله الأخير بعنوان / المالكي الى أين ؟
وهذا رابطه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=304908
ألا يُفترض أن يكون / العراق الى أين ؟
هل تسير الأمور في العراق اليوم حسب رغبة ومشيئة المالكي وحسب؟
لماذا لايُطالب البرزاني وغيرهِ بالعقلانيّة مثلاً ؟
بالمناسبة / ولا أقصد السوء , والربط بين دفاع الكتّاب عن الساسة !
وصلتنا جميعاً هذه الأيام رسائل تتحدث عن رواتب تقاعدية كبيرة يستلمها شيوعيين كبار وأنصار قدماء , من حكومة إقليم كردستان .
أنا لا علاقة لي في الأمر ,ولا اُصدّق أو أنفي الخبر .ولا أعترض على منح حقوق تقاعدية لأحد , وليس لي الحقّ في ذلك كوني لم أكن شيوعي واُقاسي ما قاسوه وصولاً الى مجزرة بشتاشان .
لكن الغريب أن يكتب عن ذلك مَن يُسمي نفسه (الشيوعي الأخير) أقصد الشاعر سعدي يوسف .
سأضع الرابط بلا كلمة تعليق منّي حوله , إذ ربّما لو كان هو معهم , مانشر هذا الكلام !
http://www.saadiyousif.com/home/index.php?option=com_content&task=view&id=1445&Itemid=1

لكن سؤالي هو :
هل الأمور ( ولا أقول المباديء ) وصلت في العراق , الى أنّ الكلّ يخوّن الكل ؟ حتى رفاق الأمس ؟
هل هذا مايجب التركيز عليه من الكتّاب الكبار ؟
أم مستقبل العراق والخطوات اللازمة لوضعة في الطريق الصحيح ؟
ولأجل الحيادية أنوّه عن رسالة اُخرى وصلتني تتحدث عن حصول كلّ مُعارضي صدّام على رواتب تقاعدية محترمة ,لكن المستفيد الأكبر هم الإسلاميين والأحزاب الكردية كونهم يمسكون بالسلطة !
أخيراً / أستعير قول ميخائيل نعيمة / خير الدروب ما أدّى بسالكهِ حيث يقصد ! / فهل ساستنا يقصدون الإصلاح أم الإستئثار ؟
يعني نحنُ نُدرك أنّ السياسة هي فنّ المُمكن , لكن قليلاً من الأخلاق والمباديء لا تضّر !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
27 أبريل 2012



131  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / النفس الشريرة والنوم ونيشه ! في: 16:45 23/04/2012
النفس الشريرة والنوم ونيشه !

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
عنواني مقتبس من تعليق لصديقنا العراقي الكبير / يعقوب إبراهامي , على أحد طالبي الشهرة بأيّ ثمن , حتى ولو بقطع إذنهِ مثلاً أو كشف عورتهِ أمام الجمهور بإستخدام طريقته المفضلة / سيل من الشتائم من بداية مقالهِ ( الهراء ) الى نهايتهِ .
لايعطي لنفسه فرصة إلتقاط الأنفاس حتى بكلمة طيّبة قد تقود الى محبة وسلام , تحتاجها نفسهُ القلقة . وتحتاجها طبعاً منطقتنا البائسة وشعوبها المُبتلات بالكثير من المسوخ /أدعياء , طُغاة , بُغاة , مُؤدلجين عراة .
وهذا النوع الأخير تملأ دواخلهم الفوضى والعقد النفسيّة فلا يمرّون بلحظة سعادة .
تبقى نفوسهم حائرة قلقة متوثبّة ( المؤامرة تُطاردهم ) تخشى ضمائرهم أيّ شيء وكلّ شيء .
يُقلقهم نجاح الآخرين , كأنّ ذلك النجاح ينتقص من دمائهم وكرامتهم التي أهدروها عامدين متعمدين لينالوا بدلها ولو (تعليق تأييد ) من عابر سبيل !
********
مقتبسات من كتاب نيتشة / هكذا تكلّم زرادشت / ترجمة علي مصباح
{ كان يتحدث عن البلهلواني الذي سيعبر الحبل المعقود بين قلعتين }
يقول :
الإنسان حبل معقود بين الحيوان والإنسان الأعلى . حبل فوق هاوية .
خطير هو العبور الى الضفةِ الاخرى .
خطير مسلك الطريق .
خطير النظر الى الوراء .
خطير هو الإرتعاش , والتوقف خطير !
ماهو عظيم في الإنسان إنّما كونهِ جِسراً لا هدفاً .
مايمكن أن يكون جدير بالحُبّ في الإنسان , هو كونهِ مَعبَراً وصيرورة إندثار .
اُحّب أؤلئكَ الذين لا يتطلعون للنجوم بحثاً عن مُبرّر للهلاك وللتضحيّة بأنفسهم , بل يُنفقون أنفسهم لصالح الارض كي تصير الأرض مُلكاً للإنسان الأعلى في يومٍ ما .
{ أظنّ نيتشه يسعى بجميع البشرية لتصل الى مرحلة الإنسان الأعلى , ربّما هي دولة الحريّة والرفاهيّة والعدالة والمساواة , التي تفوق حتى أحلام وآمال الكبار كماركس }
ويضيف نيتشه على لسان زرادشت
اُحّب ذلك الذي لا يرغب في كثير من الفضائل , إذ في فضيلة واحدة أكثر فضيلة ممّا في إثنتين . لأنّ تلك هي العقدة التي ينشَدّ إليها القدّر !
اُحبّ ذلك الذي يُسرِف في تبذير روحهِ , الذي لا يُريد شُكراً ولا يقضي ديناً , إذ هو يَهبُ دوماً ولا يُريد الحفاظ على نفسهِ .
اُحب ذلك الذي يخجل عندما تكون رمية الزهر لصالحهِ و الذي يسأل نفسهُ / إذاً هل أنا غشّاش ؟ ذلك أنّهُ يُريد المضيّ الى حتفهِ .
أحبّ ذلك الذي يلقي بوعود ذهبيّة تستبق أفعالهِ , ويفي بأكثر ممّا يعِدْ , ذلك أنّهُ يريد هلاكهِ .
اُحبّ ذلك الذي تكون روحهِ عميقة حتى وهو جريح .
أحبّ ذلك الذي تطفح روحهِ إمتلاءً بحيث ينسى نفسه , بينما الاشياء كلّها في داخلهِ , وهكذا تكون الاشياء كلّها حتفهِ .
اُحّب ذلك الذي يكون عقلاً حراً وقلباً حراً , هكذا يكون رأسه أحشاءً لقلبهِ
{ ثمّ ينتقد نيتشه بعض الغوغاء الذين لايفقهون كلامه ِ } يقول : ربّما لستُ الفم المُناسب لهذهِ الآذان !
***********
عن منابر الفضيلة / ينقل نيتشه عن لسان حكيم النوم , مايلي :
ليس عملاً سهلاً هو النوم , على المرءِ أن يُهيّ نفسهُ لهُ بالصحو طوال النهار .
عشر مرّات في اليوم عليكَ أن تتجاوز نفسكَ , فذلك يمنح تعباً جيداً , هو زهرة الخشخاش المُهدّئة للروح !
عشر مرّات عليكَ أن تتصالح مع نفسكَ , ذلك أنّ المُغالبة مرارة .
والذي لم يتصالح مع نفسهِ نوماً قلقاً ينام !
عشر حقائق عليكَ ان تجد في نهاركَ , وإلاّ فأنّكَ ستبحث عن الحقيقة في ليلكَ أيضاً , وتظّل نفسكَ على الطوى !
عشر مرّات عليكَ أن تضحك في يومكَ وتكون فرِحاً , وإلاّ أزعجتكَ معدتكَ ليلاً , بيتُ الداءِ واُمّ الأحزان .
{ ربّما الرقم عشرة ذو صلة بالوصايا العشرة }
قليلون هم الذين يعرفون هذا , لكن على المرء أن يكون حاملاً لكلّ الفضائل كي يهنأ في نومهِ .
سلاماً مع الله و جاركَ ذلك ما يبتغيهِ النوم الجيّد .
وسلام حتى مع جارِكَ الشيطان , وإلاّ ظلّ يقّض مضجعكَ طوال الليل !
إحترام السلطة وطاعتها بما في ذلك ماكانَ سلطة معوّجة , ذلك ما يتطلبهُ النوم الجيّد .
لكن ما ذنبي أنا إذا كانت السلطة تُحبّذ السير على قدم عرجاء ؟
{ أظنّ نيتشه يقصد إطاعة القانون عموماً وليس السلطة خصوصاً }
أخيراً يقول نيتشه بخصوص النوم
إنّ علاقات محدودة أحبُّ إليّ من رفقةِ السوء , لكن على أن تأتي وتمضي في الوقت المُناسب , ذلك ما يتلائم ونوماً جيداً !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
23 أبريل 2012



132  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نيتشه , ما لهُ وما عليه في: 20:40 20/04/2012
نيتشه , ما لهُ وما عليه
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
عندما تحدّث نيتشه عن الإنسان المتفوّق الخارق ( السوبرمان ) في روايتهِ الفلسفية ذات الأجزاء الأربعة / هكذا تكلّم زرادشت .
حقّ لخصومهِ ( وقد يكون هو الذي دفعهم الى ذلك بغيرِ قصد ) الى إتهامهِ , بالكثير من التهم كالفاشية والنازية والعنصرية .
مع أنّ تركيز ذلك الكتاب كان عن فلسفة الأخلاق بما لايقبل الجدل .لكن ضدّ الأديان في الواقع .
وممّا زاد الطين بلّه هو موقفهِ من المرأة في الجزء الأخير من حياته
( إذا ذهبتَ الى المرأة فلا تنسى السوط ) , ( هدف الزواج إنتاج الإنسان المتفوّق )
موقفه هذا الذي قد يكون نتج عن صدمتهِ برفض تلميذتهِ ( لوسالوميه ) الإرتباط بهِ وإقترانها بآخر !
***********
كتبَ عن نيتشه , د. إبراهيم الحيدري ( في الشرق الأوسط ) عام 2006 ما يلي :
في كتاب نيتشه / أصل الاخلاق 1887 ,يقدّم نيتشه أفكارهِ الأساسيّة كما يلي :
في العالم / أقوياء وضعفاء , سادة ومسودين , طيور وجوارح , حيوانات مفترسة وحملان !
تجمع بينهم علاقات ماديّة بحته , يغيب عنها العنصر الأخلاقي , إنّها علاقات الحياة نفسها .
الضعيف يُفسّر قوّة خصمهِ قسوة أو مؤامرة , كي يفلت من علاقات القوّة التي في غيرِ صالحهِ .
يرى نيتشه الكون مساحة لتصارع الإرادات , يظهر ذلك في جميع مظاهر الحياة .
عند نيتشه / الفضيلة هي الغاية والوسيلة .
معناها الوصول إليها ... هو ثوابها
علينا فعل الفضيلة لأجل بلوغها , لا لأجل إنتظار الثواب عليها ! { أيّ فلسفة أخلاقيّة أفضل من هذهِ ؟ }
عند نيتشه / أخطر الناس هم أدعياء العدل والصلاح . رجال الدين الذين يحاكمون ويكذبّون ويقتلون ( بكل عدل ) , فهم يمارسون وصايتهم على البشرية ويعرفون خيرها وشرها .
وعن نسبيّة الخير والشر , يجعل نيتشه الإنسان نفسهُ هو المسؤول عن وصولهِ للجادة التي يبغيها .
عند نيتشه لا مساواة , لكن نعم للعدالة .
وعلى الإنسان إستخدام أسوء ما فيه للوصول لأحسن مافيه ! ( أنا رعد الحافظ , لا أوافق ولا أتفهّم هذا المبدأ )
يرى نيتشه , أمام العجز والإحباط ليس هناك من طريق سوى التحرّر , تحرّر الأنا والدخول في نيرفانا الفناء !
النيرفانا / هي حالة الإنطفاء الكامل التي نصل إليها بعد فترة طويلة من التأمّل العميق .
نيتشه يميّز بين شخصيتين بشريتين
ديونيسي / نسبةً الى ديونيس / إله الخمر والخلاعة والمجون عند اليونان , وهذهِ شخصيّة تميل الى إلغاء القيود المفروضة من المجتمع .
أبوليني / نسبةً الى أبولو , إله الحُبّ والجمال , وهذهِ شخصيّة متزنة من الناحيّة الإنفعاليّة .
نيتشه حارب الأخلاق النفعيّة بإعتبارها ( فلسفة الخنازير )
إنّها تتميّز عنده بالجشع والجُبن لتحقيق المنافع .
في كتابه / هكذا تكلّم زرادشت , صوّر نيتشه , نموذج الإنسان الخارق للعادة / السوبرمان , المتحرّر من القيود الإجتماعيّة والأخلاقيّة , مثل إنسان عصر النهضة .
كان نيتشه شديد الإعتداد بنفسهِ , يقول عن لغتهِ / لقد أوصلتُ الالمانية الى ذروةِ كمالها .
نيتشه حطّم الإيمان بالحقيقة المُطلقة . كسر جميع الحواجز التي صادفتهُ حتى القيم الإنسانية منها .
يقول / ليس هناك وجود مُطلق , لكن وجود يتكوّن .
يقول / ليس هناك تحديد لا نهائي , لكن عودة أبدية .
كالساعة الرمليّة الأبديّة للوجود , تعيد دورتها بإستمرار .
يقول / لايحتاج الإنسان الى شعور رقيق , كلّ المبدعين يجب أن يكونوا أقوياء الارادة .
ويقول / إنّ الحقيقة والكذب يوظفان دوماً لأجل الكائن المُتفرّد .
ويقول / لقد إكتشفنا السعادة , هكذا قال آخر البشر وغمزَ بعينيهِ
يقول / لا يوجد راعٍ إنّما قطيع , الكلّ يُريد الوصول لنفس الهدف والتساوي مع الآخر .
*************
تنبأ نيتشه بحروب فظيعة في القرن العشرين ينتصر فيها الأشجع .
يصف نيتشه تنبؤاتهِ قائلاً :
الغدُ سيكون لي , بعض الرجال يولدون بعد مماتهم !
وقال في كتابهِ / الأنسان المجنون 1882
وُلدتُ مُبكراً ... أنا لستُ لهذا الزمان !
إنسان نيتشه المتفوّق , يقترب من رؤية ( كيركير غارد ) لإبراهيم الذي ضحّى بولدهِ لأجل الرب .
من الممكن فهم إنسان نيتشه في النهاية على أنّهُ غير مُخادع .
لكن من جهة اُخرى فإنّ النازيين جعلوا من نيتشه بطلهم , وبنوا لهُ متحفاً في فايمار .
لكن نيتشه سَخَرَ في النهاية من الجميع بما فيهم الالمان وإستثنى الإغريق .
وأيضاً إحتقر نيتشه التمييز العنصري . وكان مُعجب بالشاعر الالماني اليهودي / هانريش هاينة , وقال عن كتاباتهِ ما يلي :
أنا أبحثُ عبثاً عن موسيقى بهذهِ العذوبة والهوى .
ثمّ قال / يالها من نعمة , أن تجد يهودياً بين الالمان .
{ أين عداؤهِ للساميّة هنا ؟ }
ويكمل د. إبراهيم الحيدري كلامهُ عن نيتشه قائلاً :
مارتن هايدغر وهو من أنصار الحزب النازي في ألمانيا , أصدر كتاب لتكريم نيتشه عام 1961 , وضع نيتشه في ظلال هتلر والنازية .
وفي الواقع , فإنّ الحكومات النازية والفاشيّة تبنّت مقولات نيتشه وأفكارهِ في القوة .
في حين كان الفيلسوف الذي دعى الى القوّة يُعانق حصاناً لأجلِ حمايتهِ من ضربات حوذي قاسٍ .
ويقول الحيدري
نيتشه كان مُصاب بالشيزوفرينيا , وهي أهم خصائصهِ التي طبعت تفكيرهِ الكئيب , وحبّهِ لنفسهِ وكرههِ للمراة
{ لاحظوا تناقض ذلك مع حبّه لتلميذتهِ لوسالوميه , أو ربّما رفضها لهُ هو السبب في إختلال توازنه وإنقلابهِ على المرأة / رعد الحافظ }
نيتشه وصف الفلسفة بإنّها علم ممنوع / إنّها مليئة بالكذب والقُبح .
روّاد ما بعد الحداثة الفرنسيون / أمثال دلوز , وفوكو
وجدوا في أفكار نيتشه مناهض قوي لليسار الاوربي .
إنتهى كلام الحيدري !
***********
الآن نأتي الى ترجمة الكتاب نفسه ( هكذا تكلّم زرادشت )
بواسطة علي مصباح التونسي .
الذي يقول : كثيراً مايتحوّل المُترجم الى قاتل .
ويقول / العبارة الإيطاليّة تُعرّف الترجمة بأنّها خيانة !
بالمناسبة / علي مصباح فنان تونسي بمعنى الكلمة / مسرحي سينمائي تلفازي إذاعي
مترجم قلّ مثيلهُ في الدقّة والإتقان { شكراً يا زيرجاوي لهذهِ الهديّة } .
ولِد عام 1958 , وإنطفأ المصباح ( خميس الخياطي / القدس العربي ) عام 2005 ودفن في مسقط رأسهِ / مساكن .
ص36
نيتشه يقول على لسان زرادشت
على الحكمة أن تكون مثل الشمس , تشّع على الجميع , وأن يكون بوسعها أن تقذف ولو بشعاع باهت على أكثر الأنفس حطّة وإتضاعاً !
الرجل المسعور عند نيتشه , هذا الذي يصرخ في الاسواق مُردّداً
أنا أبحث عن الله
بينما الناس تنظر إليه بعجب وتقول / عيّل تايه ده ولاّ إيه ؟ ههههههه
ويقول / اُريد اُسوداً ضاحكة تأتي إليّ .
{ أظنّها إشارة الى القوة والفرح }
***********
تعبت ... سأتوقف لاقرأ بمتعة , لاتقطعها مختصرات الكتابة والملاحظات !
سأترك باقي المهمة للأخ شامل لو شاء
وسأنتظر مباراة الكلاسيكو غداً بين الريال الملكي والبارسا
حظاً طيباً , وتذكروا العالم بمحبّة يتسع للجميع !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 إبريل 2012

133  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تصفيّة مسودات في عطلة نهاية الإسبوع في: 17:33 13/04/2012
تصفيّة مسودات في عطلة نهاية الإسبوع
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
تقول الغالبيّة من العرب / لماذا الغرب متقدّم ونحنُ متخلفون ؟
ويجيبنا د. أحمد زويل / المصري الأمريكي الحائز على نوبل في الكيمياء عام 1999 , عن إكتشافهِ في مجال الفيمتو ثانية , ما يلي :
الغربيّون ليسوا أذكى منّا , لكنّهم يدعمون الفاشل حتى ينجح . بينما نحنُ نُحارب الناجح حتى يفشل !
وسؤالي هنا لأحبتي المصريين
هل أنتم مقتنعون بفقرة عدم جواز ترشيح مصري للرئاسة , يحمل جنسيّة اُخرى ؟ حتى لو كان بمستوى أحمد زويل ؟ كيف ستنهضون إذن ؟
********
المصري الليبرالي الرائع / د. عبد الرحيم علي
هو أفضل من يعرف نفسيّات الإسلاميين وخباياهم وطرقهم الوعرة .هذا ليس بغريب عنه, فهو المختص بقضايا الإرهاب والجماعات الإسلاميّة .
إسمعوا ماذا يقول في موضوع ترشيح الإخوان لرئاسة مصر العزيزة على قلوبنا .
ترشيح الإخوان للمهندس / خيرت الشاطر هو إنتحار جماعي للجماعة .
وأضاف :
ستكون هذهِ بداية كتابة الإخوان لوثيقة إنتحارهم سياسياً .
شعبية الاخوان في الشارع المصري والمجتمع ستبدأ بالإنهيار .
فبعد أن إستحوذ الإخوان على البرلمان , ستكون محاولتهم بدفع مُرشح للرئاسة محاولة للاستحواذ على الوطن بأكملهِ .
في هذه الحالة ستفوق الجماعة الحزب الوطني المُنحل في السيطرة على الحياة السياسية والمجتمع .
ستتفتت الجماعة داخلياً .لأنّ كثير من شباب الإخوان يؤيدون د. عبد المنعم أبو الفتوح , ناهيك عن مرشح السلفيين / حازم أبو إسماعيل !
***********
بين الإحتلال والتحرير وذكراهُ في العراق !
أثار مقالي الأخير / وفي العراق تستمر الحياة
بعض اللغط والنقد اللاذع من قلّة تُركّز على الاسماء دون معانيها ودلالاتها . وتنسى فلسفة الحدث وما يقود إليه مستقبلاً .
مع أنّي كنتُ واضح كفاية منذُ العنوان , وكتبتُ نصاً ما يلي :
التسميّة التي ستسودُ مُستقبلاً ستكون قرار شعبي عراقي بإمتياز. لن تنفع معها كلّ الجدالات العقيمة والأدلجات البائسة .
مازالَ العراقيّون يُسموّن حرب الخليج الأولى / طكّة بوش , يقصدون جورج بوش الأب / وطردهِ صُديماً من الكويت .
ذلك تُراث أو (تقليد ) عراقي Tradition بالتسميّات , يعود الى ماقبل الحرب العالميّة الأولى .
فثمّة طكّة العصمنلي , وطكّة الإنكليز . وطكّة تلد اُخرى , في زمن الجمهورية .
وربّما ستسمى هذهِ المُختلف عليها الآن , أهي تحرير أم إحتلال ؟
طكّة بوش الإبن .والناس ستفهم منها زوال صدّام الى الأبد .
أو كما تقول الغالبيّة عن يوم 9 نيسان هي ذكرى السقوط / سقوط الصنم ! إنتهى
ما لايُدركهُ الشاتمون أنّ بإمكاني الرّد الى حدّ تعريتهم وكشف بعثيتهم الفاشيّة من كتاباتهم البائسة .
هؤلاء الذين لايُفرّقون بين الجدل والدجل , وبين الفِكر والكُفر , وبين الحِلم والعِلم , وبين البقرِ والبشر , وبين الفَجر والفاجر (حسب الشاعرة حسينة بنيان )
وإلاً فكيف بربّكم يكون ثمّةَ شخص واحد ( حتى لو مخبول ) هو نفسه شيوعي إسلامي بعثي صدّامي ؟ لماذا لاينتحر ليرتاح ويُريحنا هههههه ؟
************
وعن أمثال هؤلاء كتب لي اُستاذ وصديق لم تحن الفرصة لاسألهُ النشر , يقول :
هؤلاء البعثيين , كانوا يعتقدون أن سيطرتهم أبديّة كالقدر المحتوم , وإذا بهم لا يصمدون أمام القوات الأمريكية ولا دقيقة .
أمّا ( ثلاثة أسابيع الحرب ) فهي كانت مُجرّد عملية سفر للقوات الأمريكية من الكويت إلى بغداد . نعم كانت سفرة وليست حرباً !
جميعنا نتذّكر كيف فر ّعسكريوا البعث بملابسهم الداخلية .
والجندي العراقي الذي أنحنى على جزمة الجندي الأمريكي في صحراء السعودية متوسلاً إليهِ ... خلصنا الله يخلصك !
فهل بعد كل هذا الإذلال تركوا ثمّة قيمة ومعنى وكرامة للعراق وشعبه وجيشه ؟
ويطلع علينا منهم من يقول أدوس بحذائي عليكم وقندرة صدّام تشّرف أمريكا وأعوانها . ما أرخص هؤلاء وكلامهم !
كيف نسيّ هؤلاء ما فعلهُ صدّام بالعراق ؟ بالبشر والحجر والأهوار والبيئة , ألم يُدمر العراق كلياً قبل دخول الأميركان ؟
ألم تكن قيمة الدينار العراقي قبل حكم البعث تُعادل 3.5 دولار أمريكي ,وعند سقوط نظامهم كان الدولار الأمريكي يعادل 3500 دينار
معناها التضخم بالنسبة المئوية يقارب المليون بالمئة.
أما عدد النخيل فكان في العراق 40 مليون نخلة , وبعد سقوط البعث كان في العراق 8 مليون نخلة فقط .
فتخيّلوا حجم الكارثة !
ناهيك عن 4 ملايين عراقي تشتتوا في العالم . ونحو مليونين من القتلى وأكثر من 400 مقبرة جماعية وحلبجة وأنفال .
في هذه الحالة , عندما يحترق بيتي وأحاول إنقاذ أطفالي , فمن السُخف أن أسأل عن هوية الإطفائية !
والذكر الطيب للزعيم تشرتشل حين قال / العراق يا له من بركان ناكر للجميل ! بالتأكيد كان يقصد هؤلاء الحمقى .
فإلى أين يريد بنا ناكري الجميل والحمقى هؤلاء ؟
اُكرّر :
العجلات والحياة , تدور في العراق , ترفض أن تتوقف أو تموت , وسيموت دونها الأدعياء والفاشلين !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
13 نيسان 2012

134  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / و في العراق , تستمر الحياة ! في: 21:49 09/04/2012
و في العراق , تستمر الحياة !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
قلتُ لصديقي آيار العراقي الذي إستضافني في عطلة (الپوسك PÅSK) , عيد القيامة / الفصح المجيد / الإيستر ( التسميّة ليست هي الأهم )
قلتُ لهُ : هل تدري كيف حلّ صديقنا العراقي / يعقوب إبراهامي ,ذلك الإشكال الطويل والحوار الساخن الذي دارَ بهدوء ( بيني وشامل )
ويدور ربّما بعصبيّة عراقيّة ( معروفة ) بين آخرين , حول هل كانت حرب عام 2003 حرب إحتلال / أم هي حرب تحرير العراق من صدّام ؟
كتب يعقوب يومها لنا :
لكي لاتضيّعوا مزيداً من جهودكم هباءً في التوصّل الى تسميّة الحدث , فأنا أقترح مايلي :
عمليّة الإحتلال الأمريكي للعراق ,قادت لتحريرهِ من صدّام !
ثم سألنا / هل تجدون في كلامي تناقض ؟ وأجاب نفسه / وماذا يعني ,الحياة نفسها مليئة بالتناقضات !
أسرعتُ بإجابتهِ ( وكان الحوار في مقالي الأخير ) / أنا موافق طبعاً , لأنّ مايهمني ليس التسميّة , بل فهم فلسفة الحدث ذاته .
هذهِ عمليّة ( حتميّة تاريخيّة ) , ما كان العراق ليتخلّص من طاغوتهِ بدونها !
لقد وصل الإحباط والإعياء الشعبي العام درجة خلال حُكم صدّام , لم نعد نتخيّل معها زوالهِ وأبنائهِ .
صار حالُنا كما في , خريف البطريرك / غابريل غارسيا ماركيز .
التسميّة التي ستسود مستقبلاً ستكون قرار شعبي عراقي بإمتياز . ولن تنفع معها كلّ الجدالات العقيمة والأدلجات البائسة .
مازال العراقيّون يسموّن حرب الخليج الأولى / طكّة بوش , يقصدون جورج بوش الأب / وطردهِ صُديماً من الكويت .
ذلك تُراث أو (تقليد ) عراقي Tradition بالتسميّات , يعود الى ماقبل الحرب العالميّة الأولى .
فثمّة طكّة العصمنلي , وطكّة الإنكليز . وطكّة تلد اُخرى , في زمن الجمهورية .
وربّما ستسمى هذهِ المُختلف عليها الآن , أهي تحرير أم إحتلال ؟ طكّة بوش الإبن . والناس تفهم منها زوال صدّام الى الأبد .
أو كما تقول الغالبيّة عن يوم 9 نيسان , هي ذكرى سقوط الصنم !
*************
خلال لعبنا (الطاولي ) نستمع لإلهام المدفعي يُنشد قصيدة نزار قباني
عيناكِ يا بغداد منذُ طفولتي ... شمسانِ نائمتان في أهدابي
لا تُنكري وجهي فأنتِ حبيبتي ... وورودُ مائدتي وكأسُ شرابي
إصغوا معي لو شئتم
http://www.youtube.com/watch?v=p0UkUvee8Ss&list=WL3FAC7BA4EF589BC2&index=3&feature=plpp_video
نرتشف من كأس النبيذ قليلاً , وأعود لأتذكر صديقنا إبراهامي وأصدقاءهِ الذين يكتب ويسأل عنهم ,ماذا جرى لهم ؟ بينما يستمر إلهام المدفعي

لا تظلمي وترَ الربابةَ في يدي ... فالشوقُ أكبرُ من يدي وربابي
ماذا سأكتبُ عنكِ في كتبِ الهوى ؟ فهواكِ لا يكفيهِ ألفُ كتابِ

كلّ فكرة نتناولها , تُلخّص محنة العراق وشعبهِ قديماً وحديثاً .
مَنْ المسؤول إذن ؟
المؤامرة الأمريكيّة الصهيونيّة ؟ أم الجيران العرب والفرس والترك , أم عفاريت الجنّ الأزرق ؟
وهل التهديدات الأخيرة ( لمحمداوي ) لأكراد بغداد , التي كتب عنها د. عبد الخالق حسين مقالهِ الأخير , هي مؤامرة صهيونيّة ؟
لماذا نحنُ ملائكة الى هذا الحدّ لا نُغيّر ذرّة من خضوعنا وخنوعنا للمؤامرة الإمبرياليّة ؟
********
أعود لأسأل مُضيفي / هل أنتَ كشيوعي أصيل, مع أو ضدّ تحرير العراق من صدّام ؟
فيجيبني : وهل لعاقل أن يقف ضدّه ؟
أسألهُ / لكن المؤدلجين يلومون قيادتكم وكلّ مَن وافق على التعاون .
يُجيبني / حزبنا اليوم وقيادته واقعيّة , لاتعمل بالشعارات البائسة .
أنتقل بالسؤال لأخيهِ ( ياسر ) , وقد عاد بالأمس من العراق ويحمل لنا علبة مَنْ السما الموصليّة , كيف حال الناس هل هناك أملاً يُرتجى ؟
يقول :
الغالبية تحّب المالكي , فهو قوّي كفاية ليوفر لهم الأمن المطلوب
رغم الوقت الطويل الذي نحتاجه للإنتقال بين منطقة واُخرى بسبب إجراءات الأمن القوية
( يزدحمُ السير إنّهُ يزحف كتنين برّاق خامل / يقول ترانسترومر )
لكن غالبية الناس تشعر بالفارق الكبير عن عهد صدّام .
حتى الفساد ( وهو موجود بكثرة ) لكن الجميع يتحدث ويصرخ ويكتب ولا يخشى العاقبة .
*********
الخلاصة :
أعياد سعيدة للجميع مهما كانت التسميّة / قيامة أو فصح أو غيرها , المهم صادفت هذا العام تحرير العراق !
لأوّل مرّة بعد فترة كئيبة طويلة .. أتفائل ( أنا أحبّ التفاؤل والضحك , وأحبّ أضيف ) أشعر بعجلة العراق تبحث عن مسارها الصحيح .
لكن بالنسبة لي الأصل في كلّ السلبيات هي الثقافة الإجتماعيّة السائدة , والتشدّد والتطرّف والتعصّب الديني , والقومي ايضاً .
ويعود الأمر للعراقيين أنفسهم كي يُصلحوا حال العراق لو شاؤوا .
نعم أنا اليوم أظنّ ... (( العُتمة تمضي مُضيئة )) , في العراق !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 نيسان 2012

135  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / زمن الكتابة الثوريّة , إنتهى ! في: 11:37 27/03/2012
زمن الكتابة الثوريّة , إنتهى !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
أغلب أفعالنا وفعالياتنا البشرية , خاضعة للتطوير والتحسين والتهذيب . حتى الكتابة وطرقها العديدة تخضع للمودة والعصرنة والمزاج الشعبي العام .
ليس بطريقة / الجمهور عايز كده , بل بطريقة إحترام تغيّرات الزمن وأعرافهِ .
وهذا ما ألمح عنهُ العلامة العراقي / د.علي الوردي في كتاباتهِ .
اليوم لو سألتم أيّ مولع بالقراءة , ماذا يُميّز الكتابة في العصر الأموي والعباسي ؟
سيُجيب بلا تردّد / الفخر بالنفس والنسب , تمجيد الحاكم الخليفة , التهديد والوعيد لأعدائهِ بالفناء التام , وعّاظ السلاطين يعني حضرتك !
وربّما سيردف لنا مثال , خطبة الحجاج للعراقيين ,التي إستهلها بقول الشاعر الرياحي / أنا إبنُ جَلا وطلاّعِ الثنايا .. متى أضعُ العمامةَ تعرفوني
وختمها بقولهِ الشهير (الى درجة مازال البعض مغرم بهِ ), فقال : والله إني لأرى رؤوسا قد أينعت وحانَ قطافها , وإني لصاحبها !
******
ولو قفزنا لفترة الجمهوريّة الأولى في العراق 1958 وما حولها , سنجد الكتابة الثورية تزداد حدّة في كتابات وخطابات البوارع .
فيتغنون بأزيز الرصاص ودويّ المدافع , ويكتبون الأناشيد الحماسيّة الثورية التي تُجري الدماء في الشوارع .
ولا غرابة في ذلك البتّة, فتلكَ كانت ضرورة الفترة وطريقة النبرة !
وحتى في شعر العظماء تسمع شاعر العرب الجواهري يقول : وَطنٌ تشيّدهُ الجماجمُ والدم ُ .. تتحطم الدُنيا ولا يتحطمُ
طبعاً جاء البعث الفاشي , فلم يحتج سوى تبديل كلمة وطن ب حزب , ليختصر العراقيين في حزب البعث أولاً , ثم في القائد الضرورة أخيراً .
هل تذكرون ذلك ؟
******
الآن / ماهي الطريقة أو المودة الجديدة في الكتابة ؟ ج : الكتابة الديمقراطيّة طبعاً , الرأي والرأي الآخر !
بالمناسبة , هذا الشعار الأخير هو الذي إختارهُ الإعلامي الأردني / جميل عازر , لقناة الجزيرة عند تأسيسها عام 1996
اليوم هو في طريقهِ للإستقالة كما فعل قبله غسّان بن جدّو , نظراً لملاعيب الجزيرة التي لا تنتهي .
نعم لكل زمان دولة , ولكل أوان أذان , ولكل حقبة عنوان .
وعنوان حقبتنا اليوم في العالم المتحضّر / الديمقراطيّة .
وفي الشرق الأوسط / الثورات الشعبية لأجل الديمقراطيّة .
وفي العراق / الهوسة والطربكة والفساد لبلوغ الديمقراطيّة . كيف ؟ لا افهم !
ماعلينا .. المهم الهدف المشترك في عالم اليوم .. الديمقراطيّة .
معناها لم يعد نافعاً أن يملأ كاتب اليوم مقالهُ بعبارات المؤامرة الصهيونيّة الإمبرياليّة ( بدل سايكس بيكو سابقاً )
والباقي سباب وشتائم رخيصة ,تطال كلّ شيء من الشخص المقصود ( الحاكم أوالسياسي أو الكاتب مثلاً ) , الى كلّ من يتشفّع لهُ .
كلّ هذهِ المقدمة أسوقها فقط لأقول لكل من يهوى الكتابة ويريد أن يبرز بها أن لايستعجل الشهرة أولاً وأن ينتبه لأفكاره وكلماتهِ والمودة ايضاً .
هذهِ نصيحة مجانيّة أقدّمها لهم , لأنّ القرّاء صاروا يهربون من مقالة تُفتتح بالسباب .. وتنتهي بالشتيمة
الجمهور اليوم يُريد مقال هاديء مفهوم موزون لهُ هدف مُحدّد , مع عدم تكفير وتخوين الرأي المخالف عمّال على بطّال .
بإختصار إبقاء الباب مفتوح للآخر !
ولا تنسوا , حتى الكتابة بالنت تطوّرت خلال هذهِ الفترة القصيرة نسبياً , ناهيك عن توفر بضعة مئات من المقالات يومياً يستطيع القاريء الهروب الى الأفضل والأنفع , أليس كذلك ؟
***********
الخلاصة
فائدة واحدة على الأقل تجلّت لي شخصياً من مقالي السابق / لماذا إتخذناهُ مُعلماً ؟ والمقصود هو الكاتب العراقي الكبير يعقوب إبراهامي .
تلك هي معلومة الصديق حسن الكُردي , عن الطبيب العراقي اليهودي البارع (( جميل )) الذي أحبّهُ الناس في العمادية  في سبعينات القرن الماضي قبل أن يختفي من حياتهم فجأةً !
ردّ إبراهامي على (كاك حسن ) قائلاً :
جميل هذا أخي شقيقي , ويعيش اليوم في نيويورك وما زال يعمل طبيباً
قلتُ لكم مراراً لي أربعة أطباء في العائلة ولم يُصدقني أحد !
بلى صدّقناكَ يعقوباً , فمثلُكَ لا يحتاج أن يكذب .
والآن , دعوني اُكمل بمثالين نموذجين من كتابات إبراهامي , لتكون مثالاً أتكيء عليه في إيصال مقصدي
في نهاية مقالهِ التاسع يقول ما يلي :
كيف خُلِقَ الكون إذن ؟
كل الدلائل تشير إلى أن العقل البشري لن يتوصل إلى الإجابة على هذا السؤال.
نحن نعيش في كون هو ولادة "الإنفجار العظيم". العلم يعرف الكثير عما حدث بعد الجزء البليون من الترليون من الثانية بعد "الإنفجار".
أما ما حدث في نقطة الصفر فالعلم لا يعلم شيئاً ولا سبيل إلى أن يعلم شيئاً على الإطلاق.
العقل البشري لا يستطيع أن يفكر في "حوادث" وقعت في زمان "صفر" أو في زمان "سلبي" ، أي تحت الصفر .
لا تنفع هنا كل "قوانين" الديالكتيك. ولا معنى للسؤال عما حدث في ساعة الصفر أو "قبل" ساعة الصفر.
يقول حائز جائزة نوبل في الفيزياء ليون ليدرمان : "أما ما حدث في نقطة البداية فلا يعلم ذلك إلا الله ".
سوى إن الله هنا هو ليس "خالق السموات والأرض" الذي شق البحر لبني إسرائيل ، "عرف" مريم العذراء وأسرى بعبده ليلاً
بل هو "الرجل العجوز" (THE OLD MAN) الذي قضى آينشتاين كل حياته في البحث عن "المعادلة" السرية التي كتبها ولم يجدها.
********
ويقول في مقالهِ العاشر ما يلي :
كيف يجب أن يتعامل إنسان شيوعي مع هذا المشهد المُرعب ؟
من كل مشاهد محاكمات "الإرهاب الكبير" التي أتخيلها دائماً في ذهني
(كامينيف يتوسل أن يرحموا إبنه ، وزينوفييف يتساءل مدهوشاً لماذا لم يف ستالين بوعده بأن لا يحكم عليهم بالإعدام)
فإن صورة المفكر الشيوعي بخارين ، حبيب الحزب ، المعروف في العالم كله (رومان رولان وجه نداءً إلى ستالين بأن يفرج عنه)
يعترف ب"خيانته" ويركع أمام ستالين ("أمل العالم ، إنه الخلاق") ، هذه الصورة هي كابوس لا يفارقني.
إذا كنتم تسألوني ما هي أكبر جريمة اقترفها ستالين بحق الشيوعية فسأقول لكم :
هذه هي الجريمة. إنه جرد الشيوعية من إنسانيتها !
ثم يقول :
هل الخطأ هو في النظرية أم في التطبيق؟ أنا أعتقد أن لا أهمية لهذا السؤال.
تجربة دكتاتورية البروليتاريا قد فشلت وجلبت المآسي لا لشعوب الإتحاد السوفييتي فحسب
بل في كل مكان طبقت فيه بهذا الشكل أو ذاك ("الديموقراطيات" الشعبية ، الصين ، كمبوديا ، الخ).
نحن أمام تجربة تاريخية كبيرة ولا يفيد هنا الحديث عن صحة النظرية والخطأ في التطبيق.
بدلاً من أن تقيم نظاماً إشتراكياً وتخلق إنساناً متحرراً جديداً
أقامت دكتاتورية البروليتاريا مجتمعاً قائماً على الخوف والتزلف والنفاق / إنتهى
******
هل لاحظتم كميّة المعلومات ( موّثقة في أصل المقال ) والرأي الذي يُصدره , واللغة المستعملة ؟
ومرّة أخيرة أسأل / هل يحتاج المرء الى الشتائم والقباحات لإيصال فكرتهِ ؟
يُجيب دستوفسكي على هذا السؤال / إنشغالنا بالجمال , سيخلّص العالم من قباحاتهِ !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
25 مارس 2012

136  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لماذا إتخذناهُ مُعلماً ؟ في: 19:20 21/03/2012
لماذا إتخذناهُ مُعلماً ؟

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
الضمير ( هُ ) يعود الى الصديق العراقي اليهودي يعقوب إبراهامي , وقبلهِ الضمير ( نا ) يعود إلينا نحنُ أصدقاءهُ وقرّاءهُ ومُحبّوه , شلّتهُ لو شئتم !
وملاحظة أولى منّي عن العراقيين ومحبتهم لبعضهم ووطنهم رغم الداء والأدواء لن يكفيه مجلّد كامل ( إسالوا مثنى حميد ) لذلك أستميحكم عُذراً
بعدم فتح هذا الباب كي لايضيع قصدي الأساس من المقال ( ربّما المقالات ) . لكن سأضيف مُلاحظاتكم بهذا الخصوص في القادمات .
************
مقدمة
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2498

ليس عسيراً فهمَ المرءِ من كتاباتهِ خصوصاً بتوفر شرطين .
أن يتحلّى الكاتب بالدقّة والصراحة والموضوعيّة , والعبارات واللغة الواضحة الجليّة .
وإبراهامي قلّ نظيره في كلّ هذا , يعشق العربيّة الى حدّ يجعلهُ يتسائل / وهل هناك لغة في العالم أجمل من العربية ؟
ولاحظوا هو لم يقل عنها أجمل لغة في الكون . في ظنّي لسببين
الأول / قد تكون الموسيقى , هي اللغة الكونية الأجمل عندهُ , يقول بهذا الخصوص
هكذا كان دائماً في التاريخ: الموسيقى تسبق الأحداث. علينا فقط أن نصغي لما تنبؤ به ولما تريد أن تقوله لنا !
والثاني / ليبتعد قدر الإمكان ,عن المبالغة التي نتصف بها عموماً نحنُ العرب ! ( طبعاً هو يعدنّي في طليعة المُبالغين )
لكنّهُ يتهكم ويضحك في كتاباتهِ دون أن تفقد تلك الكتابة , ذرّة من أهميتها وموضوعيتها كأن يقول
وسايكس بيكو؟ اين سايكس بيكو؟ كيف يمكن ان نعيش بدون سايكس بيكو؟ لا تقلقوا: محمد نفاع لم ينس سايكس بيكو .
الشرط الثاني/ أن يتحلّى القاريء بالهدوء والإستعداد للفهم بعقلٍ مفتوح .
هكذا أجدُ طريقي مُعبداً بجودة كافيّة , لشرح أفكار وأهداف الرجل النبيل الإنسان يعقوب إبراهامي (الذي يُعطي الدُنيا أكثر ممّا يأخذ منها )
هكذا تقول صورته على الأقل . وهكذا يفهم من يقرأهُ بإمعان وصفاء نيّة .
ولن أتطرّق الى نواياهُ هو , كي اُحافظ على مصداقيتي بدرجة كافية . فالنوايا ( عندنا )هي في علم الغيب .
مع أنّي لستً مقتنعاً كثيراً بتلك الفكرة , وأميلُ في هذا الخصوص الى قول يسوع / من فِضلة القلب يتكلم اللسان .
أبغي من محاولتي هذهِ تعريف القرّاء الجُدّد بيعقوب إبراهامي ( كما فعلتُ يوماً مع د. ريتشارد داوكنز )
ومن وراءهِ التأكيد على أهمّ هدفين ( لمنطقتنا ) في ظنّي / السلام أولاً , والنهوض ثانياً !
والآن سأترك كلمات إبراهامي تخاطبكم مباشرةً بلا وسيط
ومصدري مقالاتهِ نفسها من موقعهِ على الحوار , فلا داعي لتكرار ذكر المصدر كلّ مرّة .
************
من مقالهِ الأوّل
صديق عزيز , أنا هو "القارئ والصديق العزيز" الذي أشارَ إليه حسقيل قوجمان في مقالتين نُشرتا في الحوار المتمدن تحت عنوان
"حول إنتقادات موجهة إليّ" .
صداقة حسقيل قوجمان عزيزة عليّ .
هذهِ صداقة شدّت عُراها سنواتٍ طوال قضيناها معاٌ في سجون العراق, في نقرة السلمان والكوت وبعقوبة
كُنّا شباباً (بل صغاراً) مُتحمسين , وحسقيل قوجمان كان لنا قدوة تُحتذى (لن أنسى رباطة جأشهِ وهدوء أعصابهِ, في تلك الليلة الحالكة في سجن الكوت
حين كنّا نعرف, وكان هو أول من يعرف, أنّه على رأسِ قائمة المُستهدفين برصاص حُراس السجن . وأنّه لن يبقى حيّاً حتى صبيحة اليوم التالي) !
بين إضرابٍ عن الطعام ومناوشات مع حُراس السجن , كنّا نتناقش وندرس الماركسية .
********
من مقالهِ الثاني
هل الماركسية عِلمْ ؟
لا تخلو مقالة من مقالات حسقيل قوجمان في "الحوار" من الأشارة إلى أن الماركسية "علم كسائر العلوم" بل هي "علم العلوم" .
"الماركسية علم على من يريد أن يكون ماركسياً أن يتعلمه كما هو الحال في أي علم آخر" .
ثم يقول : "على من يدرس الماركسية أن يؤمن بها كعلم" .
سأتناول في حلقة قادمة التناقض بين "الأيمان و"العلم" . سأحاول أن أثبت أنّهما لا يمكن أن "يعيشا" تحت سقف واحد.
سأحاول أن أبيّن أيضاً أنّ إصرار قوجمان المتوالي في كل مقالاته , بمناسبة وبغير مناسبة , على "إن الماركسية علم" , إن هو إلاّ ستار من دخان يخفي وراءه (عن نفسه وعن الأخرين) عقيدة "دينية" بغطاء علماني .
***********
من مقالهِ الثاللث
التناقض الكامن في هذه النظرة صارخ للعيان : إذا كانت الماركسية علماً, لماذا يجب أن نؤمن بها ؟
ألا يكفي أن نتعلمها "كسائر العلوم"  نطبّقها , ونراقب نتائج تطبيقها على الواقع ؟ وما دخل الأيمان هنا ؟
وإذا كانت الماركسية علماً كسائر العلوم, لماذا يجب أن لا نحيد عنها مهما تغيرت الظروف ؟
وإذا تبيّن لنا في التطبيق إنّ الأمور لا تسير وفقاً لما تنبأت به النظرية, ماذا نفعل ؟
ننتظر حتى يكتشف حسقيل قوجمان "قانوناً" جديداً وينسبه إلى أباء الماركسية ؟
تخيلوا أستاذاً في الفيزياء يقف أمام تلاميذه , في مستهل القرن العشرين, ويقول لهم: إن أحداً منكم لا يمكن أن يكون عالماً حقيقياً بدون أن يدرس نظرية نيوتن ويؤمن بها ولا يحيد عنها مهما تغيرت الظروف
هل كنّا في هذه الحالة سنحصل على نظريات آينشتين في النسبية الخاصة والعامة ؟
على كل حال في العلم , لن تجدوا من يقول لكم: "أنا أؤمن" أو "لا أؤمن"
إلاّ إذا كان في حالة من الأنهاك الفكري الشديد.
أما رجل الدين فلن يتردد لحظة في القول / أنا أؤمن أن الله خلق السموات والأرض .
رجل الدين "يؤمن" بحقائق مطلقة لا حاجة ولا سبيل إلى إثباتها أو تفنيدها .
أما رجل العلم ف"يعلم" إن النظرية العلميّة صحيحة ما دامت الشواهد والتجارب تؤكد ذلك .
**********
من مقاله الرابع
كارل ماركس : "لا شيئاً إنسانياً غريب عني" .
جاء كارل ماركس ليحرر روح الأنسان من أكبالها.
الجريمة التي إقترفها التيار الستاليني في الحركة الشيوعية ، بحق الطبقة العاملة العالمية ، والتي أدت في نهاية الأمر ألى إنهيار الحركة الشيوعية
هو أنه أخلى الماركسية من محتواها الأنساني .
وماركسية بلا محتوى إنساني هي ماركسية ميته . ماركسية بلا روح ، هي "عقيدة دينية" !
************
من مقالهِ الخامس , يقول
شيئاً فشيئاً أخذ كويستلر يدرك إن الديالكتيك يوّلد لدى المرء ذهنية مستعدة لأن تتقبل ، بإسم "الضرورة الديالكتيكية" ، أبشع الأمور وأقبحها الكذبة الضرورية ، الأفتراء الضروري ، ضرورة تخويف الجماهير ، ضرورة تصفية المعارضين والطبقات المعادية ، ضرورة تصفية جيل كامل من أجل مصالح الجيل القادم !
عندما سُئل كارل ماركس ، على يد إبنته لورا ، عن أحب شعار لديه أجاب : التشكيك في كل شيئ ("De omnibus dubitandum") .
كيف تحولت طريقة البحث والتحليل ، التي بناها وطورها هذا الأنسان ، إلى وسيلة لكم الأفواه ، إسكات الضمير وتبرير كل إكذوبة وحيلة ؟
كيف تحولت الفلسفة التي رفعت روح الأنسان إلى السماء ، إلى شعوذة ؟
***************
في مقاله السادس قال :
أمر غريب حدث ل"مفكرينا الماركسيين" (الستالينيين) وهم يمارسون الديالكتيك من طريقة لفهم الواقع ، إنقلبت "قوانين الديالكتيك" إلى الواقع نفسه
(فصاروا لا يميزون بين الواقع والخيال) .
ومن أداة لكشف الحقيقة تحول الديالكتيك ، على أيديهم ، إلى أداة لإسكات الضمير وطمس الحقيقة !
ثمّ يقول لاحقاً :
فريدريك أنجلس صاغ "قوانين الديالكتيك"
كلنا نعرف إن ماركس أوقف ديالكتيك هيغل على قدميه بعد أن كان يقف على رأسه .
(خطر ببالي وأنا أكتب هذه السطور إن ستالين "بطح" الديالكتيك على بطنه بعد أن أوقفه ماركس على قدميه ) .
********
في مقاله السابع يقول
أو إنّ مقولة "الديالكتيك علم العلوم" هي حقيقة علمية ، وككل حقيقة علمية فإنها ليست حقيقة مطلقة , بل خاضعة لكل قواعد البحث العلمي
ويجب إختبار صحتها كل يوم ومع كل إنجاز علمي يحرزه الفكر البشري !
***********
في مقالهِ الثامن يقول مايلي ( وأرجو أن تلاحظوا دقتهِ الشديدة ) !
أريد أن أوضح ماذا أعني عندما أقول: هذه "جملة لا معنى لها".
"شمال بغداد" , و"شمال القطب الشمالي"
إذا جاء أحدهم وقال لكم: "أنا أسكن شمال بغداد" فإنكم تفهمون ماذا يقصد (بإفتراض أنكم تتكلمون اللغة العربية).
قد يكون الرجل صادقاً في قوله، وهو يسكن حقاً في إحدى الضواحي "شمال بغداد". وقد يكون كاذباً وهو يخفي مكان سكناه الحقيقي خوفاً من أن تناله أيدي "جنود الله" (ممن يسميهم البعض "المقاومة الباسلة").
في كلتا الحالتين أنتم تفهمون ما يقوله لكم. الجملة: "أنا أسكن شمال بغداد" هي جملة ذات معنى، لا لأن بغداد عزيزة وقريبة من القلب دائماً ("بلادي وإن جارت علي عزيزة") ، بل لأن "شمال بغداد" هو مكان يمكن الأشارة إليه في الخارطة، يمكن الذهاب إليه مشياً على الأقدام ويمكن السفر إليه بالسيارة.
أما إذا جاء أخونا هذا وقال لكم: "أنا اسكن شمال القطب الشمالي" ، فبعد أن تتغلبوا على الصدمة الأولى، ستسألونه إذا كان يتكلم اللغة العربية أم لغة أخرى لا تفهمونها، لأنكم لا تفهمون ما يقوله. وإذا أصرّ على أنّه يتكلم اللغة العربية الفصحى فقد تنصحونه بتناول بعض الأقراص المسكنة والتزام الفراش بضعة أيام لأنه على ما يبدو مرهق الأعصاب ويتفوه بأقوال "لا معنى لها"
"شمال القطب الشمالي" ؟ ما هذا الكلام ؟
ليس لهذا التعبير معنى على الأطلاق. نحن نعرف ما معنى "الشمال". نحن نعرف ما هو "القطب الشمالي".
لكننا لا نفهم ما معنى "شمال القطب الشمالي". هذا كلام "لا معنى له". Nonsense.

*********
الخلاصة
سأتوّقف اليوم مع نهاية مقاله الثامن
وربّما يتدخّل أحد أعضاء الشلّة لإكمال ما أعتبرهُ بداية ضرورية لنا ولمستقبل منطقتنا في السلام والنهوض والتطوّر ولحاق الركب العالمي
ثمّ لسبب مهم آخر عند العراقيين , و بالذات الواعين منهم
هو رفع الظُلم الذي طالما أصاب في كلّ مرّة شريحة مهمة من نسيج شعبنا الملوّن بكل ألوان الطيف الجميل , هل أحتاج أن أعدّهم لكم ؟
إسمعوا جملة يعقوب التالية مرّة اُخرى :
لا لأنّ بغداد عزيزة وقريبة من القلب دائماً ("بلادي وإن جارت علي عزيزة") .
وإسمعوا تحيتهِ لنا بمناسبة السنة العبرية .
بعد ذكر العديد من مؤيديه وخصومهِ بأسمائهم ( صدقوا أو لاتصدقوا هو يذكر خصومهِ بإسمائهم عكس مثقفينا الذين يستنكفون ذلك معهُ )
يقول / بإختصار إلى كل قارئات و قراء "الحوار المتمدن": שנה טובה - شنة طوبة (سنة طيبة)
{ شنة = سنة. طوبة = طيبة. روش = رأس.
هل نحتاج الى دليلٍ آخر يثبت أننا أمام لغتين شقيقتين وشعبين شقيقين ؟ }
وإصغوا أخيراً معي لحلمهِ الأهمّ
يقول / أحلم باليوم الذي سيحّل فيهِ السلام بين إسرائيل وفلسطين وعلما الدولتين , يخفقان معاً
***********
إستراحة نوروز
كلّ عام وجميع الأحبّة المحتفلين بعيد النوروز  بخير وسلام وتطوّر
إنّهُ عيد إنتصار النور والنار على الشرّ والطغيان والظلام

تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 مارس 2012

137  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل أصبح إسم مقتدى الصدر / خطاً أحمراً ؟ في: 13:26 18/03/2012
هل أصبح إسم مقتدى الصدر / خطاً أحمراً ؟
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
أظنّ أنّ العراق بحاجة الى داروينهِ الخاص , لتطوير فكرة القائد الضرورة . لأنّهُ يبدو للمتابع أنّ الزمن يتوقف عندهم بدون ذلك القائد .
وكلّما ظهرَ مُغامر بحياة الناس سَفيه (شلاتي بالعراقي) قالوا عنهُ هذا رجل المرحلة , وصار الزعيم المُفدّى ومعبود الجماهير بإنتظار ظهور صاحب الزمان .
لكن ثمّة مفارقة عجيبة في هذا الخصوص تتمثل بالآتي :
هم يمجدّون الزعيم ويغنّون لهُ ويرفعون صورهِ ,منذُ بداية صعود نجمهِ مهما كان وضيع الأصل .
حتى إذا إشتّد عوده وإستحكم أمرهُ وظهرت بعض حقاراتهِ وإقترب ليصبح إيفان الرهيب , إنقلبوا شكائين بكائيين نواحيين من كثرة المظالم التي تنزل على رؤوسهم . بلا أدنى شعور بالذنب أنّهم صنعوه ديكتاتوراً , وإنْ بسكوتِهم عليه .
أليس وضعاً عجيباً ينطبق على الأقلّ على صدام حسين ومقتدى الصدر . وكلاهما لُقّبَ بالسيّد القائد ؟ فإلى أين تمضي سفينة العراق ؟ لستُ أدري !
*****
كمْ ماردٍ خُتِمَتْ عليهِ قلوبنا ... ما إنفضّ إلاّ ليلة الإسراءِ
كلٌ سليمانٌ برّدةِ طرفهِ ... يأتي بعرش التبرِ للفقراءِ
هذا وصف الشاعر حازم التميمي ,لأحلام العراقيين بالمارِد المُنقذ .
العراقيّون لايُحسنون العيش بلا القائد الملهم المُفدّى , بينما العالم المتقدّم أسقط تلك الفكرة ورفع قيمة البشر جميعاً وساوى بينهم .
ويضيف التميمي , عن العراق في قصيدتهِ / لوّح الى الأثداء
اُخفيني عن وطنٍ أذاب شموعهُ ... ببرودةِ الناطورِ والخُفراءِ
سَعَفي فوانيسٌ وجُذعي سلّمٌ ... والصاعدون تعلّقوا بلحائي !
*****
و يا مكثر الصاعدين الحقراء في عراق اليوم , مُتعلقين بل راكبين ومستنسرين على أكتاف و رقاب الشعب .
كُلٌ يركب طائفتهِ وبالأخصّ البائسين المُعدمين منهم , ليصبح هو وليس غيره / السيّد القائد !
فإذا كان (السياسيّون مثل الحضينة تحتاج الى تغيير دائم ) فما بالكم لو كانوا سياسيّن وبعبائة دينية ؟ أليست كارثة حقيقية ؟ وهل من مناص وخلاص ؟
*****
الجميل في عراق ما بعد صدام , سقوط الطاغيّة الصنم الأرعن وبدء مرحلة جديدة قد تطول غالباً لبضعة عقود , نظراً للتخريب الكبير المكتنز في النفوس والعقول , المهم هناك ضوء في نهاية النفق .
لكن القبيح جداً , هو ظهور طواغيت بديلة يصنعها بعناية العراقيّون بأنفسهم .
لا تستغربوا , فنحنُ اليوم نشهد صناعة وكتابة تأريخ جديد للعراق والمنطقة عموماً . ولو قُدّر لنا العيش بعد عقد من الزمان ربّما سنقرأ التالي من أحد المُعارضين ( يمكن أنا نفسي ) يومها , سيكتب :
بعد أن حرّر الأمريكان وحلفاؤهم العراق من صدّام , قام العراقيّون { بين عامي 2003 , 2013 } بدل تعاضدهم لبناء وطنهم وتساميهم على جراحِهم .
بصناعة بضعة طواغيت صغار , أبرزهم كان طاغيّة متخلّف ذو مرتبة متواضعة عقلياً وعلمياً وفكرياً وأخلاقياً .
أسموه السيّد القائد / مقتدى الصدر . تركوه باديء الأمر يفلت بجريمتهِ (عندما قتل أتباعهِ علناً ) , السيّد عبد المجيد الخوئي ومعهُ الكليدار ومثّلوا بجثثهم .
بينما الخوئي كان قد وصل النجف تواً ,كأوّل مُعارض للطاغية صدّام وقبل سقوطهِ ب3 أيام .هذا ليس وهماً أو إشاعة هزّت المجتمع النجفي يومها ,ستجدون عشرات المقالات من مواقع شيعيّة , منها هذا من شبكة أخبار النجف الاشرف الذي يؤكد فيه السيّد جواد الخوئي عدم أهليّة أيّ جهة حكوميّة في العراق غلق ملف القضيّة / الجريمة !
http://www.alnajafnews.net/najafnews/news.php?action=fullnews&id=1409
ثمّ إشتهر مقتدى أكثر إبّان الحرب الطائفية عام 2006 , التي كادت تمّزق وحدة العراق .
ثمّ عُرِفَ أكثر , عام 2012 عندما أصدر أوامره لزبانيتهِ بقتل شباب الإيمو , فحطموا جماجمهم بالكونكريت ومنعوا عوائلهم من مراسيم الفاتحة بحجة أنّهم عار , وَجَبَ غَسلهِ !
ثمّ إتسعت قاعدتهِ الشعبية البائسة أكثر عندما أغلق جميع النوادي ودور السينما ومنع الموسيقى والغناء وكرة القدم وأمر (بحجاب التماثيل ) وجميع نساء العراق حتى البنات الصغيرات عام 2015
( هذا إسترسال منّي بإعتبار ما هو متوقع منهُ )
*************
الغريب اليوم , ليس تنامي قوّة وسطوة مقتدى الصدر وجيشهِ اللامهدي
بحيث لا رئيس وزراء ( أبو صولة الفرسان ) ينطق بكلمة ضدّهِ , ولا أحزاب ولا برلمان ولا مجلس قضاء يُفكر مجرّد تفكير بإدانتهِ . فكلٌ غارق حتى اُذنيه في الفساد .وكلّهم يطلبون ودّهِ ( 40 مقعد برلماني ) .. تلك صارت حالة يوميّة يعرفها الجميع .
الأغرب من ذلك هو تنامي تلك القوة الى درجة أكاد ألمسها في موقع يساري تقدمي يصدر من إحدى دول الغرب هو الحوار المتمدن .
بحيث ( وربّما هذه محض صدفة تحدث معي فقد قرأتُ لآخرين ذكراً سيئاً له ) يُحذف أيّ تعليق لي أذكر إسمهُ مجرّد ذكر
كأن أقول / مقتدى يقود العراق نحو مستقبل مظلم أو كارثة أكيدة .
ما الحكاية يا جماعة الخير ؟ هوّ فيه إيه ؟ إش معنى أنا كلامي يزعل ؟
وهل تشعرون بمثل تلك المشاعر أنتم أيضاً ؟
أرجوكم إكتبوا حقيقة ما تحسوه وبدون سِباب أو مبالغة , فأنا لا أنشد التهويل بل سأكون سعيداً لو كنتُ مُخطئاً في فهمي بهذا الخصوص .
لكن كيف أكون مُخطيء وكثير من أصدقائي الأعزاء سألني / لماذا تورّط نفسك مع جماعة مقتدى ؟ هل كلّهم مُخطؤون ؟
وهل لهذا الحدّ إستفحلَ أمرهُ ؟
أنا فعلاً لا أعلم (لأنّي كنت ساعتها وما زلت في الخارج ) , هل بهذهِ السرعة يُصنع الديكتاتور في العراق ؟
و ما فائدة كلّ ما نكتب لو أشحنا البصر عن (سرطان ) وكارثة حقيقية تنمو وتكبر أمام أعيننا في بلدنا البائس ؟
أنا أكاد لا اُصدّق أنّ العراقيين اليوم مُستعدين لخلق طاغية جديد بعد كلّ الويل والقتل والخراب والدمار الذي لا قوه من آخر الطغاة صدّام .
وبعد هذا الربيع العربي الذي إقتلع أربعة منهم وفي طريقهِ ليقتلع خامسهم جُرذهم ( بشار ) وليس كلبهم , فالأخير محترم جداً على الأقل في أوربا .
ودليلي على ذلك الإحترام , تشبيه الشاعر السويدي ترانسترومر / الحائز على نوبل للآداب للعام الفائت , نفسهِ بالكلب قائلاً :
{ أمشي على آثار الحقيقة كمثلِ كلبٍ يتعقّبُ الأثر }
ويلّه إرحل .. يا بشار !
*****
مواقف بعض الكتّاب , من ذكري لمقتدى الصدر حسب تسلسلها الزمني
ملاحظة / أنا في أسوأ حالاتي النفسيّة وتعليقاتي الغاضبة لا أسبّ ولا أشتم , بل أحترم نفسي وشروط الموقع الذي أكتب فيه والجميع .
كلّ ما هنالك أذكر المقصود بتهكم أو (لا إحترام ), لكن ليس سبّاً !
1 / عزيز الحافظ
كاتب مُحترم غزير العطاء , قرأتُ لهُ سابقاً
لكنّي علّقتُ مؤخراً على موضوعهِ / حول توزيع جزء من ورادات النفط على العوائل العراقيّة , بالتشكيك بالنوايا مادامت صادرة من جهة مقتدى الصدر .
مستنداً ( ومتكئاً ) الى فهمي لطريقتهِ بكسب الجماهير المسحوقة ليوحي لهم أنّهُ الزعيم / قاسم العراق الجديد . قد أكون مخطئاً بالطبع !
إمتعض الصديق الكاتب فأجابني بنوع من الحدّة قائلاً :
{ تركيزي دائما على الفكرة قبل أن أنظر للشخصنة التي قد اتفق أو لا مع الاخرين بنقدها ليس مهما نقد الشخصيات العراقية قدر الاهتمام بحال الشعب الصبور}
لكن عزيزي إذا صارت تلك الشخصيّات مُحرّمة على النقد فتلك بداية المأساة . هكذا تبدأ عندنا المصيبة فتتحول الى / الطامّةُ الكبرى !
بالأمس شاهد الجميع من على ال BBC رسم كاريكاتوري من صحيفة الغارديان عن رئيس وزراء بريطانيا ( كاميرون ) بشكل كلب يلتقط الطبق الذي يرميه أوباما المتكيء على كرسيهِ , في إشارة لتبعيّتهِ لهُ . لكن أحداً لم يعتقل ويُحاكم الرسام , ولا حتى إنتقد الصحيفة , و أغلب الظنّ زادت مبيعاتها شعبياً .
سيقولون لي وكيف تقارن مع أعرق الديمقراطيات في العالم ؟
وجوابي / أنا لا اُقارن لكنّي أتشبّث بأضعف الإيمان , وفي هذهِ الحالة تمرير إسم مقتدى ليس إلاّ !
******
2 / د. جعفر المظفر
كاتب معروف بموضوعيتهِ وعقلانيتهِ
علقتُ بحذرٍ ( بعد ما جرى لي مع عزيز الحافظ ), على مقالهِ البديع / الإيمو , المجتمع حينما يقتل نفسهُ !
كتبتُ لهُ لا أريد إحراجكَ وفقدان صديق عزيز آخر بسبب مقتدى لكنّي أصرخ بإسمي / مالم يُقدموا القتلة الى المُحاكمة فإقرؤوا على العراق السلام !
أجابني الرجل بمنتهى الشجاعة والحكمة في آنٍ معاً , فقال
{ إنّ ضحايا الإيمو هم اليوم إمتحان للسلطة أولاً وللشعب ثانياً وللمؤسسات الثقافية والقضائية العراقية . فإن هم سكتوا عن متابعة القاتل فإنّ الشعب العراقي سينام في الظلماء إلى عصور مفتوحة .
أما وأنّي ساُحرَجْ من الأسماء التي تذكرها هنا , فذاك لن يحدث مطلقا ! يكفيني إعتزازاً أنك شاركتني هذه الصفحة, فقل ما تشاء أخي ,لأن الحقيقة واضحة ولا يمكن إخفاءها حتى ولو بعمامة } .
3 / رفعت نافع الكناني
كاتب محترم أقرأ لهُ رُبّما للمرّة الأولى .جذبني عنوانهُ البديع
الأيمو تقرر إلقاء السلاح والدخول في العملية السياسية !
تهّكم فيهِ على الحكومة التي تحترم فقط مَنْ يرفع السلاح بوجهها .
شجعني جواب د. جعفر المظفر , على الإقدام ثانية على ذكر إسم مقتدى قلتُ لنفسي , ربّما عزيزاً كانت لهُ أسبابهِ الخاصة .
لكن الأسوء حدث / فحُذف تعليقي كلياً من مقال رفعت , هل تصدّقون ؟
كتبتُ إحتجاج وأعلنتُ توقفي عن التعليق فقط لمدّة إسبوع ( ما يعني عدم ردّي على تعليقات هذا المقال , فعذراً وسأجيب عنها بمقال لاحق )
عاد الرجل المُحترم ( رفعت ) فكتبَ ردّاً يخفف عنّي ويُعلن مسؤوليتهِ عن حجب التعليق لورود أسماء فيه .
فأجبتهُ برسالة خاصة شاكراً وموضحاً فكرتي ومرحباً بصداقتهِ الجديدة
وفي هذا الخصوص يتحتم عليّ شُكرِ الاحبّة الذين إعترضوا على الحجب أو بعثوا برسائل خاصة على بريدي .
اُكرر : أحبتي المشكلة ليست في حجب تعليقاتي , فهناك آلاف غيرها تقول أفضل منّي . لكن مشكلتي لو صحّت توقعاتي / هي صناعة وتأليه الطاغية !
حتى أنّي عدتُ لمقال الناشطة السيّدة ينار محمد وهي أوّل من كتبَ عن جرائم (الإيمو) البشعة , فوجدتها تجنبت ذكر إسم مقتدى الصدر .
وهي لها كلّ العذر في ذلك , فهي سيّدة تناضل من الداخل , والشجاعة لا تعني الإنتحار .
**************
الخلاصة
أنا لا أدّعي البطولة , ولن أطلبها من غيري ليكتبوا بجرأة قد تقود الى القتل . بالعكس أنا واقعي وأطلب منهم ( خصوصاً لمن كان في الداخل ) أن يتقصى الأمن ويحترس جيداً من الزبانية والمليشيات , فقد مَللنا شعارات التضحيّة بالنفس مقابل المباديء . خصوصاً بعد إختلاط الحابل بالنابل في تلك المباديء . وأكره حتى في حالة مقتدى المناكفات و كيل الشتائم الرخيصة كالقول بلواطهِ وما شابه ممّا تجدوه على عشرات المواقع . فهذا ليس نقداً بنّاءً البتة !
لكن التوازن والكتابة بضمير , مطلوب أيضاً
لأنّهُ ما قيمة كتاباتنا إذا كنّا نرى القاتل فلا نُسميّهِ , ونمنع الآخرين من تسميتهِ ؟ سنكون مُحامين عن القتلة ( والشيطان ) في هذهِ الحالة .
ومرّة اُخرى / هل نحنُ نعيش اليوم عمليّة خلق طاغوت جديد في العراق , يا تُرى ؟
الطريق الرئيس يقول كلا , لكن تفاصيل معيّنة كثيرة , تقول نعم !
وفي جميع الأحوال / يعود الأمر للعراقيين أنفسهم , و ليس للأمريكان أو الإيرانيين أو الجنّ الأزرق , طريقة تقرير مصيرهم ومستقبل بلدهم .
وتذكروا دوماً / أنّ الجاهل يفعل بنفسهِ , ما يفعلهُ العدو بعدوّهِ !
*******
إستراحة عزاء
عزائي الحار لجميع الأحبّة المصريين المسيحيين / الأقباط , لوفاة البابا شنودة الثالث
بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسيّة , بعد رحيلهِ عن ( 89 عام ) إثر أزمة قلبيّة .
ولترقد روحهِ بسلام , ولمصر وجميع شعبها تمنياتي بالنهوض والخير الدائم !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
18 مارس 2012

138  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الفيدراليّة هي ليست السُمّ الزُعاف ! في: 21:56 09/03/2012
الفيدراليّة هي ليست السُمّ الزُعاف !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
إعلان إقليم (( برقة )) في ليبيا , ضمن فيدراليّة إتحاديّة ليبيّة في الإسبوع الأخير , هو السبب في كتابتي هذا المقال !
http://www.youtube.com/watch?v=dk22iaDUMjU

سياسيون كُثر وثوّار وأكاديميّون وزُعماء قبائل في الشرق الليبي ,موطن وأصل (( شيخ الثوّار وأسد الصحراء / عمر المختار ))
وبنيغازي بالذات التي هي مهد إنطلاق شرارة ثورة 17 فبراير2011 , ضدّ العقيد الأخضرالقذافي ,الذي حكم 42 عام فقط ليس إلاً .
عقدوا ثمّة إجتماعاً موسعاً هناك (حضرهُ أكثر من 2000 شخص ) , أعلنوا بعدهُ عن إقليم برقة , كوسيلة لتفادي التهميش الذي قد يقود الى الأسوء مستقبلاً .
لاحظوا معي ,الأسوء هنا مقصود بهِ .. تقسيم البلاد !
وإختاروا الشيخ / أحمد الزبير الشريف السنوسي رئيساً لمجلس الإقليم . وهذا ليس أوّل سنوسي يحظى بمثل هذا اللقب .
{ تأريخياً / اُعلن عام 1949 أوّل مرّة , عن إمارة برقة , في شرق ليبيا تحت إدارة إدريس السنوسي } معناها قبل 63 عام كانت هناك فيدراليّة .
اليوم هم لا يُطالبون سوى بإدارة شؤونهم في الإسكان والتعليم والصحة.
معناها شؤون الأمن والدفاع والثروات تبقى بيد السلطة المركزية .
ومنهم الدكتور (أبو بكر بُعيّرَه ) اُستاذ جامعي وأحد مُخططي إعلان برقة كولاية تتمتع بالحكم الذاتي .
والذي قال أمس , في لقاء أجندة مفتوحة مع الإعلاميّة الرائعة / رشا قنديل من على ال BBC مايلي :
طرحنا للإقليم الفيدرالي لا يأتي من فراغ . ليبيا بشكلٍ عام ذات إدارة سيئة جداً .
بعد 42 عام من الحُكم الديكتاتوري صارت الاُمور الى الأسوء . الإدارة ضعيفة وغير قادرة على تسيير الاُمور وليس بنيّتها الإستجابة لايّ إصلاح .
النظام الإتحادي الفيدرالي هو نظام متطوّر معروف على مستوى العالم يُعطي المواطنين وأقاليمهم حقوقهم في مكانهم .
إنّهُ ليس تقسيم للبلد إطلاقاً ,( وظلّ يُرددها حتى ظننتُ انّهُ سيورثها ) !
وأضاف لقد عمّقوا تهميش المنطقة الشرقية فمن أصل 200 مندوب خصصوا للمنطقة الغربية 111 مندوب والباقي 89 وزعوها بين الجنوب والشرق .
ففي أيّ معادلة نُعتبر مهزومين مقدماً , أين العدالة ؟ / إنتهى !
بالطبع رئيس الوزراء الليبي / د. عبد الرحيم الكيب , رفض هذا الإعلان منذُ ظهورهِ كإقتراح ,وركز بدلهِ على اللامركزية .
في الواقع ,أغلب الشعب الليبي رفضّ الفكرة ( أسموها التقسيم ) وخصوصاً في طرابلس العاصمة , دون حتى أن يفهموا معنى الفيدراليّة .
مصطفى عبد الجليل نفسهُ / رئيس المجلس الوطني الإنتقالي وقف بالمرصاد للفكرة
( المسكين يظّن أنّها خيانة ستقع على كاهلهِ كونها حدثت في زمنهِ ) حيث قال نصاً
"نحن غير مستعدين لتقسيم ليبيا التي ضحى شهداؤها بأرواحهم من أجلها"
وهدّدَ باستخدام كل الوسائل الممكنة بما فيها القوة لمنع حدوث ذلك ( تراجع ممثلوه عن تفسير معنى القوّة في قولهِ / فقالوا يقصد قوّة القانون ) .
ودعى أهالي منطقة برقة إلى الحذر ممن وصفهم بمتسللين إلتحقوا بالثورة بعد إنتصارها , أو هم مسؤولون سابقون في نظام القذافي يسعون لدور جديد في ليبيا الجديدة !
************
لكن لماذا كلّ تلك الخشيّة ؟ وما الذي يظنّوه في الفيدراليّة ؟ وما الذي لايظنّوه ؟
وهل هي فكرة تقسيم للوطن الواحد , ذات اُصول إستعمارية إمبرياليّة غربية صهيونيّة , حاقدة على الأمّة العربيّة ؟
وهذا الكلام الكبير اللي لايوّدي ولا يجيب , نسمعهُ منذُ عقود طويلة , بينما نستمر في تراجعنا وتخلفنا ؟
***********
بعض الدول الفيدراليّة
البرازيل ,الأرجنتين , الصين ( هل تصدقون ؟ تطوّرت الى فيدراليّة بحُكم الواقع ) ,الهند , ألمانيا , النمسا و بلجيكا , سويسرا,
روسيا , السويد , إستراليا ,الولايات المتحدة , كندا , المكسيك, فنزويلا , ماليزيا , نايجيريا , الإمارات العربية
العراق / وهو آخر وأسوء مثال يمكن أن يتذكره المرء لسبب بسيط في ظنّي هو ليس نظام فيدرالي هناك / بل كونفدرالي منشاري بائس .
يعطي مثل سيّء جداً , لكن لو تمّ مستقبلاً تصحيح الأوضاع ونشر الوعي الفيدرالي الديمقراطي ستتحسن الأمور بسرعة غالباً .
فنسبة معقولة من العراقيين مبدعين يمكنهم النهوض ببلدهم عند توّفر الظروف .. ما علينا
*****************
ملاحظات
1 / في ليبيا , كان هناك نظام إتحادي ( 3 أقاليم ) أصلاً , ساد لأكثر من عقد , عقب الإستقلال عن إيطاليا والى حد عام 1963 .
تلك الإقاليم هي / طرابلس في الغرب , وبرقة في الشرق , وفازان في الجنوب !
لكن التخوّف اليوم , كون أغلب الثروات النفطية تأتي من شرق البلاد والخشيّة من الإستئثار بها ,وهذا ماينفيه كلياً / د. أبو بكر بُعيّرَه .
2 / في اليمن , بدأت القاعدة تُعلن عن نفسها بصراحة وقوّة ,والجنوب ( بغالبيته ) يريد الإنفصال , والقبليّة منتشرة عموماً في اليمن
وأنصار وأقارب علي عبدالله صالح , مازالوا يحكمون . فما هو الحلّ عندكم ,سوى الفيدراليّة ؟
3 / العراق , ومن معلوماتي ومشاعري وأخبار البلد , أقول لن ينفع نظام سوى الفيدراليّة الحقيقيّة ( أو نظام الكومونات / البلديات )
لأجل الحفاظ على وحدة العراق بصدق , وليس بالكلام والشعارات الجوفاء .
4 / مصر ,السودان , الجزائر, المغرب , سوريا , وباقي البلدان , كلّها تحتاج النظام الفيدرالي للحفاظ على وحدتها .

*****************
الخلاصة
الفيدراليّة ليست تقسيم لايّ بلد البتّة , إلاّ لو شاء الشعب نفسه !
بالعكس هي إتحاد إختياري بين ولايات أو دول أو أقاليم .
معناها يتوفر عنصر الرغبة الشعبيّة في ذلك الإتحاد .
لكن المؤدلجون والإسلاميّون يرفعون شعارهم البائس الغبي
لا فيدراليّة , لاشرقيّة ولا غربيّة , بل إسلاميّة عربية قوميّة متخلفة !
الفيدراليّة بالأصل / نظام إداري وسياسي وربّما جغرافي , ( لكن ليس ديني أو طائفي أوعرقي ) لتحقيق مزيد من العدالة الإجتماعيّة
وتوزيع السلطات و الثروات على المناطق والأقاليم بعدالة أكثر . وتقليل دور المركز في التفاصيل الصغيرة في حياة المواطنين .
لكن في ذات الوقت ,تعظيم دور ذلك المركز في قضايا الدفاع والموارد السياديّة كالنفط والموانيء والحدود والعلاقات الخارجية وغير ذلك .
لنتذكر مثالين بسيطين نعرفهم جميعاً , الناس تُريد الإنضمام إليهم وليس الإنقسام والإبتعاد عنهم .
عالمياً / الولايات المتحدة الأمريكية , هل لديكم شكّ أنّها الأعظم ؟
عربياً / الإمارات العربيّة المتحدة , هل لديكم شكّ أنّهم الأترف ؟
مع ملاحظة / أنا لا اقصد هنا بالأعظم والأترف , المظاهر السخيفة لكن أقصد سعادة الإنسان والشعوب هناك !
وتذكروا حتى لو لم تجدوا جواباً لسؤالي عن الخشيّة من الفيدراليّة , فهذا ليس مُقلق جداً .
لأنّ الأسئلة الهامة هي التي لا أجوبة عليها , يقول صديقي الكبير يعقوب إبراهامي / نقلاً عن ريتشارد داوكنز !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 مارس 2012

139  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فلاديمير بوتين / القيصر الجديد القديم ! في: 21:24 05/03/2012
فلاديمير بوتين / القيصر الجديد القديم !

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
يوم 7 إكتوبر 2012 , القادم سيحتفل فلاديمير بوتين بعيد ميلاده الستين
يومها , سيكون قد قضى في الرئاسة ( هذا على إفتراض بقاءهِ الى ذلك التأريخ دون ربيع روسي قالع ) ما يقرب من 13 عام .
على إعتبار أنّهُ كان الرئيس الفعلي , في عهد صديقهِ ( ديمتري ميدفيديف ) في الفترة من 2008 الى اليوم !
ولمن لايذكر تأريخ الرجل فليراجع هذا الجزء من ويكيبيديا عنه :
{ في أغسطس 1999 أصبح رئيساً لحكومة روسيا الإتحادية وذلك باختيار من الرئيس بوريس يلتسن .
تولى اختصاصات رئيس روسيا الإتحادية بالوكالة منذ 31 ديسمبر 1999 بعد إستقالة الرئيس بوريس يلتسن .
واُنتخب في 26 مارس 2000 رئيسا لروسيا الإتحادية . وتولى منصبه في 7 مايو 2000 .
وأعيد إنتخابه للرئاسة في 14 مارس 2004 , وهو يشغل منذ 8 مايو عام 2008 منصب رئيس وزراء روسيا الاتحادية } / إنتهى
************
العمليّة الإنتخابيّة شابها التزوير / قال غاري كاسباروف , بطل العالم السابق في الشطرنج ومُرشّح الرئاسة الذي لم تظهر لهُ نسبة أصوات
بينما نسبة بوتين وصلت الى 63 % ما يُجنبهُ دورة ثانية من الإنتخابات مع أقوى منافسيه وهو الشيوعي غينادي زيوغيانوف الحاصل على 17 %
وأضاف كاسباروف :
صورة بوتين كزعيم سياسي إهتزّت كثيراً . ليس لدينا شكّ أنّهُ لن يتمكن من إكمال فترتهِ الجديدة ( ست سنوات صارت وليس اربع ) / إنتهى
*******
لكن إنتبهوا معي , لو أكمل بوتين دورته الجديدة وطمع ( كما هو متوقع في مثل تلك الحالات ) بدورة لاحقة
فهذا يعني بقائهِ على قمّة هرم السلطة , الى مشارف عام 2025 , ما يعني ربع قرن أو يزيد في الحكم .
فايّ قيصر قديم جديد , هذا الذي ترون في بوتين ؟
وهل سيصبر الشعب الروسي العظيم عليهِ ؟ أم أنّ الربيع الروسي هو الحلّ المتوّقع ؟ لننتظر ونرى !
وهل أنصار بوتين ( 110 ألف ) الذين إحتشدوا قرب الكرملين أمس للإحتفال بالفوز , سيتمسكون بهِ ويتحملون صدّ معارضيهِ الكُثر
ومنهم حركة الأشرطة البيضاء التي حشدت لوحدها 50 ألف مواطن للإحتجاج على تزوير الإنتخابات ؟
وماذا عن الموقف الدولي ؟ فرغم ترحيب ألمانيا واليابان ورئيس الوزراء البريطاني كاميرون
لكن الإتحاد الأوربي على لسان آشتون شكّك في نزاهة النتائج , والعديد من المنظمات الأوربية شكّكت أيضاً والكاميرات سجّلت مخالفات تُعّد بعشرات الآلاف .
وإذا كانت القيادة الصينية بجلالة قدرها تعّد ( على نار هادئة ) لتغيير مهم في القيادات !
فهل ستبقى زميلتها في الفيتو ضدّ الربيع العربي السوري , أقصد روسيا بوتين صامدة طويلاً ؟
نعيش ونشوف !
صور متفرقة
مواطنة روسيّة : هذهِ إنتخابات مبتذلة , كلّ معارفي لم يصوتوا لبوتين .
سيدة روسية اُخرى : أتفهم حدوث تجاوزات , لكنّها عموماً إنتخابات جيّدة
سيّدة ثالثة : كانت إنتخابات منّظمة لكن تحتاج لمزيد من النزاهة !
تيني كوكس ( لجنة نزاهة الإنتخابات ) : لقد إفتقدت الإنتخابات الى النزاهة وشابها الكثير من التلاعب .
صور لعشرات الحافلات تنقل مؤيدي لبوتين للتصويت
صور لاشخاص يضعون العديد من أوراق الإقتراع في الصناديق .
************
الآن  لا تنسوا / السياسيّون مثل الحضينة تحتاج الى تغيير دائم !
( ينقل د. عبد الخالق حسين تلك المقولة عن مارك تويني ) .

تحياتي لكم
رعد الحافظ
5 مارس 2012


140  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الفوضى الخلاقة تزدادُ إستعاراً في: 15:16 02/03/2012
الفوضى الخلاقة تزدادُ إستعاراً
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
روسيا أسوء من فنزويلا شافيز ! هذا ما قالهُ غاري كاسباروف قبل إسبوعين .
لا أعرف لماذا صرتُ أشعر بأنّ هذهِ الفترة , وهذا العام الكبيسي 2012 بالذات, مُتسارع الأحداث في العالم عموماً , وفي منطقتنا خصوصاً .
الى درجة لم يعد ثمّة وقت لإلتقاط الإنفاس والتركيز على المشهد الإجمالي للصورة .
إضطرّت الغالبية للدخول والخوض في المعمعة والتفاصيل الغريبة .
لكنّي شخصياً لا أملك المقدرة ولا الوقت الكافي على متابعة التفاصيل التي يكمن فيها الشيطان .
لكن ساُلقي نظرة خاطفة على المشهد , في محاولة منّي لتبسيط تعقيد الصورة , ولاحظوا معي مايلي :
1 / روسيا
الإنتخابات الرئاسية الروسيّة بعد 3 أيام , وإحتماليّة فوز فلاديمير بوتين بفترة ثالثة ( في الواقع هي رابعة ) كبيرة الى درجة , أجاب ممثله د. فيتشيسلاف ماتوزوف , مذيعة ال BBC ذات الصوت الجميل / فِدا باسييل ,عن سؤالها حول الموضوع بإحتمال ذلك , فقاطعها قائلاً .. بل أكيد !
ولا أدري لماذا يدخل المنافسون تلك الإنتخابات , لو كانوا متأكدين كما كان حال بلداننا قبل الربيع العربي , حيث الفوز بنسبة 99.99 % , بل إستمر في اليمن رغم الثورة الشعبيّة ,مع الرئيس الجديد الذي كان نائباً للرئيس / عبد ربه منصور هادي !
http://arabic.euronews.net/2012/02/23/putin-al-capone-or-a-strong-leader/
وفي هذا الشأن من المُفيد مشاهدة الرابط أعلاه , وسماع رأي مُرّشح روسي للرئاسة هو بطل العالم السابق في الشطرنج / غاري كاسباروف
الذي شبّه بوتين ب (( آل كابوني )) !
وقال في برنامج The network من قناة Euronews ما يلي :
المُرشحون الآخرون للرئاسة الروسيّة هم تحت سيطرة بوتين !
فهو يتحكّم في كلّ صغيرة وكبيرة تتعلق بهذهِ الإنتخابات .
إنّهُ يستحوذ على أكثر من 90% من الوقت المُخصّص للمُرشحين في التلفزيون . كما أنّهُ لا يُشارك في النقاشات . أنا على يقين أنّ إنتخابات الرابع من مارس القادم ستكون أسوء من تلك التي جرت في الرابع من ديسمبر الماضي .
وأضاف جواباً لسؤال لاحق عن إنقسام المُعارضة :
علينا أن نشرح للرأي العام أنّهُ لم يتّم تاسيس أيّ حزب في روسيا منذُ عام 2004 . المُعارضة ليست مُنقسمة لكنّها مُقيّدة سياسياً من طرف بوتين . روسيا أسوء من فنزويلا , لأنّ شافيز يسمح على الأقلّ لمعارضيهِ بالمشاركة في الإنتخابات , عكس ما يحدث في روسيا / إنتهى
ملاحظة / جدير بالذكر أنّ روسيا تسلّقت سلّم الفساد في عهد بوتين وحصلت على المرتبة 145 بجدارة .
معناها ليس بعيداً عن العراق والصومال , فالحمدُ لله الذي لا يُحمد على مكروه .. سواه !
وربّما الإعلان عن محاولة إغتيال بوتين تأتي لحسابات إنتخابيّة وشعبية؟
وسؤالي لهذهِ الفقرة / ألا يستحق الأمر ربيعاً روسياً جديداً كالذي صنعهُ غورباتشوف ؟ ( ولا أقصد إثارة المؤدلجين )
********
2 / كوريا الشمالية
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2012/02/120229_nuclear_usa_korea.shtml

أعلنت أمس خبراً سعيداً للعالم بفتح منشآتها النووية للتفتيش الدولي .
الخبر ظهر على الشاشات مع صور الرئيس الحفيد (( كيم جون أون )) , عقب مفاوضات بلادهِ مع الولايات المتحدة في الصين .
طبعاً رحبّت أمريكا ( بحذر ) بتلك الخطوة وسترسل مساعدات غذائية بمقدار 240 ألف طن . وغالباً سيحدث تطبيع في العلاقات .
لكن من جهة ثانية وعلى الصعيد الداخلي لم يتغيّر شيء , حيث مازالت المطاردات مستمرة هناك للرفاق الذين لم يمارسوا عمليّة البكاء بقدر كافي .البكاء على الأب ( كيم جونغ إيل ) بالطبع وليس على الجدّ المؤسس ( كيم إيل سونغ ) !
هذا يُذكرني بمقال تهكمي كتبتهُ , أزعج معظم المؤدلجين , فقالوا هذهِ مؤامرة مفضوحة لتدمير الشيوعيّة . هل تُصدقون ؟
وهذا جزء ممّا كتبتهُ يومها
{ .. التعليمات كانت معروفة للجميع , الإندفاع ببكاء هستيري لحظة إعلان خبر وفاة الزعيم / كيم جونغ إيل
في الأشرطة الأخرى , ستجدون جميع فئات الشعب العامل , بتضرب أقصد تبكي !
عمال , فلاحين , طلاّب , موظفين , رجالاً ونساءً , شيباً وشباباً , يبكون وينوحون وبعضهم يتمرّغ في الأرض بمرارة مصطنعة , وبعضهم ينّط ويرتجف وهو ينظر للكاميرة بهستيرية مدروسة لا أعلم كيف ؟ فالمفروض الهستريا غير مٌسيطر عليها .
أوّل مرّة أعرف أنّ البُكاء / حالة رفاقيّة نضاليّة رئاسيّة حزبيّة ,تحدث تلقائياً عند موت الزعيم !
كنتُ أظنّها سابقاً مشاعر إنسانية , أو وطنية صادقة غير مسيطر عليها غالباً } إنتهى
***********
3 / إيران الملالي
تبقى تصارع شعبها والعالم الحُرّ وتتدخل في أمور دول الجوار , رغم ظهور فضائح ومحاكمات داخل النظام طالت المقربين من الرئيس الدميم أحمدي نجّاد .
ناهيك عن تدخلها السافر في سوريا الى جانب النظام الفاشي طبعاً , وضدّ الشعب عموماً . هذا عدا إستعراض عضلاتها في الخليج ( مضيق هرمز ) وتحدّي العالم ومحاولة خداع شعبهم بقلب المشهد بالإيحاء بمعاقبة مُعاقبيها .
ويقولون أمريكا صنعت المؤامرة وجلبت الطائفيّة للمنطقة . ومرّة اُخرى أتسائل لو صحّ ذلك / هل نسميها مؤامرة أم فوضى خلاّقة أم تخطيط رشيد أم ماذا ؟
**********
4 / مصر
إنتخابات الرئاسة وشروط الترشيح وإبتعاد الإخوان المسلمين على حدّ زعمهم عن التقدّم بمرشح , وتركيزهم على الأذان في البرلمان . والإتهامات والضجّة التي نسمعها على شخوص الثورة , وعلى المنظمات الشعبية التي تحصل على دعم أمريكي , في حين الحكومة المصرية تحصل على ذلك الدعم منذُ عقود !
*********
5 / وأخيراً سوريا , ومركز الحدث الأهم !
الموضوع الذي يطول مهما حاولت إختصار المشهد
من جهة / الشعب الثائر يُسحق ( تجاوز عدد القتلى 8000 ) بوحشية من النظام وشبيحتهِ ومن يعاونهم من الفاشيين / أقصد طبعاً روسيا ( بوتين ) وملالي إيران وحزب الشيطان وعناصر جيش المهدي الذين قال في وصفهم الاستاذ عزيز الحاج أفضل الكلام , قال :
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295986
{ .. فهل ننسى مثلا أن فريقاً من سكان مدينة الثورة والنجف والجنوب كانوا مُتماهين تماماً مع الزعيم عبد الكريم قاسم , ثمّ إنقلبوا مع الحرس القومي ثم صاروا في فدائيي صدام , وأخيرا إنضموا لجيش المهدي وكتائب أهل الحق وكتائب اليوم الموعود ؟ } إنتهى
ومن جهة ثانية / فإنّ المعارضة السوريّة تتصرّف بديماغوجيّة واضحة ( أقصد خداع الشعب بشعارات رنّانة للوصول الى السلطة ) . وهي متفرقة الى شيع وأصناف وفئات تتسابق نحو الكعكة ( اليوم هي مساعدات دوليّة ) قبل وصولها السلطة , حيث يُرجّح أن يصبح التسابق على أشدّه نحو الكعكة الأكبر , كما سبقهم في هذا المجال نظرائهم العراقيين .
شوفوا المفارقة التالية / الحكّام العراقيين كانوا مُعارضين لصدام والبعث الفاشي . طيّب اليوم هم مُمسكين بالسلطة في العراق الجديد , لكنّهم مصطفين مع البعث السوري ( بشار وبس ) الذي كان يُصدّر الإرهابيين من بهائم القاعدة عبر حدودهِ ليزرعوا الموت والمُفخخات في العراق .
حتى أنّ بشاراً حاول إغتيال رئيس الوزراء نوري المالكي في إحدها .
ونتيجة منطقيّة لهذهِ ( الخربطة ) صارت الحكومة العراقيّة ضدّ المعارضة السورية المشابهة لهم ( قبل 2003 ) !
فماذا ستحكمون الآن على السياسة عندنا ؟
بس لا يأتيني مؤدلج ويقول لي / أمريكا فقط تنتهج سياسة قذرة .
يعني ساستنا حمائم سلام ومباديء وأخلاق !
وحماس / مادور حماس ؟ وهل إنقسمت الى حماسين ؟
قسم يؤيد ويقبّل أيادي الولي الفقيه الإيراني ويحصل على مساعدتهِ
وقسم يقبّل أيادي عرب الخليج لينال الرضا والإنتفاخ ؟
وكيف إنقلبوا على سيّدهم السوري ( بشّار ) وكيف خرجوا من دمشق والى أين ؟
وما موقف الخليج عموماً وقطر والسعودية خصوصاً ؟ هل هم مع الثورة السورية بصدق ولمصلحة الشعب كلّه ؟ أم مع الإسلاميين فيها بالذات ؟
وكيف دخلت القاعدة على الخط ؟ والمساعدات مِن أين والى مَنْ ؟
*********
الخلاصة :
الصورة مشوّشة كثيراً , لكنّي شخصياً مُستمر في معاداتي للنظام الفاشي الجُرذي , ومستمر أيضاً في فضحي لأطماع بعض المعارضة
كجماعة برهان غليون الذين رفضوا ( لسانياً على الأقل ) التدخل الغربي في البداية , بينما اليوم يلعنون الجميع عن تقاعسهم عن الحرب والقصف .
في ظنّي , أمريكا لو تدخلت فلسببين : مصالح ومباديء !
لكن المصالح تقول عن إحتمال توّسع الحرب الشيء الكثير/ أقصد الموقف الروسي والإيراني والتابع الذليل حزب الشيطان .
والمباديء تقول عن القادمين الجُدّد ( الإسلاميين ) أكثر من ذلك .
يعني الثورة سيّتم إختطافها في سوريا ,غالباً كما حدث فيمن سبقها .
ثمّ أنّ المعارضة لم توّحد كلمتها على الأقل , وتُقدّم طلب للجامعة العربيّة البائسة لتتخذ ( خطوة ليبيا )
وتطلب من العالم الحُرّ ( ما دام الفيتو الروسي موجود ) بالقيام بما يلزم .
فماذا يُريد الجميع ( من العرب ) ؟ تدّخل أمريكي أم عدم تدّخل ؟
لأنّنا نسمع حتى السعودية الوهابيّة وقطر ( اُمّ الجزيرة ) الباحثة عن المجد وسط كلّ هذا الدمار , صاروا منّظرين براسنا .
لماذا يتلخّص الموقف القطري في ذهني ببرنامج الإتجاه المُعاكس وحوار الطرشان والطربكة ؟
على كلٍ خلال كتابتي لهذا الموضوع ظهر خبران يدّلان على تسارع الأحداث
الأوّل / قول بوتين أنّ روسيا ليست ملتزمة بنظام بشار وأنّ إصلاحاته الموعودة طال إنتظارها
الثاني / إعلان حكومة نوري المالكي إلتزامها جانب الشعب السوري وليس نظامه الأسدي !

*************
إستراحة / بمناسبة قرب يوم المرأة العالمي في 8 مارس الحالي
أمس كان يوم 29 فبراير من هذهِ السنة الكبيسة . اليوم الذي يتكرّر مرّة كل أربع سنوات .
في السويد هناك تقليد تراثي شعبي لتمييز هذا اليوم , تقوم فيه السيّدات بإختيار أزواجهن وخطبتهم , بدل الحالة الإعتيادية المعروفة .
اُمنياتي أن تكون كلّ أيام المُضطهدات المقموعات المظلومات العربيات , مثل 29 فبراير السويدي !
تحياتي لكل نساء الأرض , ماعدا المتمسكات بعبوديتهنّ !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
1 مارس 2012

141  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وماذا سيحدث , لو لم نُغيّر قناعاتنا ؟ في: 22:35 23/02/2012
وماذا سيحدث , لو لم نُغيّر قناعاتنا ؟
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
تزدحمُ الأفكار في رأسي أحياناً , كما يزدحمُ السير وقت خروج الموظفين من دوامهم , فلا أهنأ بنوم حتى اُفرّغ بعضها على الورق .
مشاكلنا نحنُ العرب والشعوب المشتركة في العيش معنا عويصة غالباً عميقة في جذورها تمتد حيثُ الأزل .
بعضها يتعلق حتى بطريقة عيشنا وتفكيرنا وتكاثرنا وحبنّا وكرهنا وتبخر نصف مواردنا الإقتصادية ( الناتجة من باطن الأرض بلا تعب منّا ) على مظاهر التديّن بينما النصف الآخر يتوزّع بين الفساد وتفاصيل الإستهلاك اليومي , وجزء أقلّ من اليسير فقط هو للبناء والنهوض والتطوير هذا لو وجد تطوير بمعنى الكلمة !
******
لا أنتوي ( مُبارك ) مُناقشة تفاصيل هذه المقدمة في مقالة واحدة .
لكن سأختار فقرة من بينها / الخطأ في المفاهيم والإصرار عليه !
مايعني عكس الموضوع المهم / لماذا يُغيّر المثقفون قناعاتهم ؟
هذا الذي تردّد كثيراً هذا الإسبوع , وناقشه العديد من الأساتذة الأفاضل .
أنا أجلب إنتباهكم ( للبديل ) وأتسائل / ماذا سيحدث لو لم نُغيّر قناعاتنا مُطلقاً ؟
هل سيكون وفاءً للمبادىء , ونأياً بالنفس عن الإنتهازية والبرغماتيّة ؟
أم محضَ جمودٍ فكري يقود الى الركود أو حتى / النزول الى الحضيض ؟
*******
سأبتعد عن مثال الشيوعيّة والماركسيّة قدرَ الإمكان , وإحتمال تحوّل المرء منهم الى الليبراليّة كنظام وفكر مفتوح لكل الإحتمالات بمعنى الحريّة الفكرية
كي لا اُروّج لسلعتي !
فقد أشبع الموضوع الرفاق والأساتذة المختصين بهِ , بحثاً وآراءً وحواراً !
مع ذلك مازال ثمّة نفرٍ ضال ( كلّ واحد منهم يُسمي نفسه حزباً ,يقف أمام المرآة ويخاطب نفسهِ هناك إجتماع فلنحضر ) يتغنى حول الإضطهاد والمؤامرة والتصهين وترك المباديء , فمَنْ يضطهد مَنْ ؟ وعن أيّ مبادىء يتحدثون ؟
على كلٍ ,الشيوعي العنيد فؤاد النمري المعروف بصراحتهِ وجرأتهِ جاءّ بالقولِ الفصل عن مبادىء الأدعياء, فقال نصاً ما يلي :
{ أعيد وأكرّر أنّ الماركسي الشيوعي بلا مبادئ , لذلك هو غير قابل للإنجماد }
تعليق / 23 الجمود العقائدي , في مقالهِ / لماذا يُغيّر المثقفون قناعاتهم ؟
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=296142
بالنسبة لي خلاص خلصنا , إنتهت الحفلة وسمعتُ أفضل لحن ختامي / رُفعت الأقلام وجفّت الصًحف !
ويقولون المبادىء لا تتجزأ ! فأين مبادىء هؤلاء الذين لايجيدون سوى الشتائم ؟ فإن لم يجدوا خصوماً شتموا رفاق الأمس !
هؤلاء ينسون أنّ الأكاذيب لا تتناقض مع الحقائق فقط , بل تتصارع مع ذاتها حسب / دانيال وبستر .
سأرّكز اليوم على مثال آخر واضح للعيان عاشته شعوبنا في القرن الأخير وجلب لنا البؤس والخراب والويل والثبور .
ومازلنا ندفع ثمن الإصرار على الجمود الفكري فيه .
إنّهُ موضوع الوحدة العربية والقوميّة العربية والاُمّة العربية الواحدة !
مُقابل فكرة الأقطار والأقاليم وحقوق الأقليّات , في تكوين دولها المستقلة حسب رؤيتها .
ولن أتطرّق للمثال العراقي الحالي ودعاوي الأقاليم , لكي لا يُساء فهمي ويحدث الخلط في المقاصد , فأبدو داعياً الى التجزئة وتقسيم البلد في هذا الوقت الحرج وينبري أصحاب الألسنة القاطعة والمهرجون , ليشبعوا رقصاً في الجنازة .
وحقيقةً أنا ضدّ تقسيم العراق قلباً وقالباً, ربّما من لهفتي عليه كوني بعيد عنهُ !
لكنّي مع نظام الكومونات (البلديات ) , كما في السويد بكلّ تجلياتهِ الرائعة . اُكرّر هذا ليس أيضاً , موضوعي اليوم .
*************
كيف نشأت الدعاوي القوميّة العربية ؟
ألا تتعارض القوميّة مع الدين الواحد , أم أنّ جميع العرب يجب أن يكونوا مسلمين ؟
بإختصار ودون الغوص في الكتب , لكن من الواقع والتأريخ القريب المتفق عليه يُجمع أغلب المتابعين , على أنّ الدعوة القوميّة تنامت حوالي الحرب العالمية الأولى .أيّ منذُ بداية القرن العشرين الى حوالي سبعة أو ثمانية عقود منهُ
معناها من الكواكبي والأفغاني ومحمدعبده , ثمّ ساطع الحصري ومروراً ببعض مسيحي الشام كقسطنطين زريق وميشيل عفلق , ثمّ جمال عبد الناصر ( الجمهورية العربية المتحدة ) , وحزب البعث الفاشي بمختلف شخوصه ( رفعوا شعار من المحيط الى الخليج امّة عربية واحدة )
وأخيراً / الأخضر القذافي الذي إنتهى حُلمهِ كملك ملوك العرب وأفريقيا الى إخراجهِ من زنكة ليبية بلونين .( ماذا حدثَ لإبنهِ سيف الإسلام ؟ )
حتى صُديماً عندما إحتل الكويت قال يومها / عودة الفرع الى الأصل في أولى الخطوات العمليّة , للوحدة العربيّة الكُبرى . نعم هكذا يُفكّر الطغاة !
***********
عندما يشتد النقاش ويحضر التخوين وتحضر المؤامرة , ماذا يقول الأدعياء ؟
يقولون , الأنكليز والفرنسيين ( الإستعمار القديم ) هم الذين دعموا الفكرة القوميّة لدى شعوب المنطقة بداية ق 20
لغرض في نفس ( إبراهامي ) لكي يعزلوهم عن الرجل المريض العثماني , ليسهل إحتلالهم .
دليل هؤلاء , هو تدبير الإنكليز ودعمهم للشريف حسين وأولادهِ , في الثورة العربية الكُبرى , التي يعتبروها أولى مظاهر القومية العربية .
حسناً , لكنّهم ( في موجة تناقض معروفة عنهم ) , يعودوا للقول , أنّ الإنكليز والفرنسيين أجهزوا على الأحلام القوميّة العربية بعد بضعة سنوات
في إتفاقيّة سايكس بيكو ,عندما تقاسموا إرث الرجل المريض .
يعني ( أنا مع حقوق المرأة ثم القضاء على المرأة ) , لماذا أحتاج هذه الجملة لعادل إمام في كلّ مقال ؟ كم هي قويّة وصامدة نظرية المؤامرة !
هناك تناقض آخر شنيع وقضيّة حقوق الأكراد بدولتهم وعدم سماح الإستعمار بها , فهل كان الإستعمار مع مزيد من التقسيم أمّ ضدّه ؟
ثم السؤال الأهم / تقسيم ماذا ؟ هل كان ثمّة وطن واحد موّحد لهُ رئيس وبرلمان واحد جاء الإستعمار فقسّمه ؟
أم أنّ الإحتلال العثماني ليس إحتلالاً ؟ ويقلك تقسيم المقسّم وتجزئة المجزأ .
وفي الثلاثينات والأربعينات من ال ق 20 كانت طريقة هتلر ونازيتهِ القوميّة ألهبت الحماس عند أصدقائهِ العرب ( أمين الحُسيني مثلاً )
فحلموا ببناء ألمانيا العربية , قبل أنْ يُحسنوا التصرف في المحافظة على دولة فلسطين .
حتى الجامعة العربيّة هي من تجليّات أعمال الإستعمار , أليس كذلك ؟
لكن من جهة اُخرى , لازم نرسي على برّ , ليتجانس القول مع المنطق .
إذا كانت الأفكار القوميّة خير , فمن جاء بها يُريد الخير لنا , أليس كذلك ؟
وإنْ كانت نتائجها ( الوحدة مثلاً ) شرّ , فلابّد لنا التخلص من قبضتها وتغيير أفكارنا وقناعاتنا حولها , أليس هذا هو المنطق السليم ؟
***********
الخلاصة
مادامت الحياة مستمرة سنحتاج الى التغيير والتطوير وتبديل القناعات , دون إشتراط خسارة المبادىء الإنسانيّة . طبيعة البشر والحياة يتطلب هذا التغيير !
سأتكيء طويلاً على جملة النمري حتى يتمكن الأدعياء من نقضها .
فهي حسمت الأمر ضدّ هجومهم على الأستاذ الكبير عزيز الحاج ,لذلك سأكرّرها
{ أعيد وأكرّر أنّ الماركسي الشيوعي بلا مبادئ , لذلك هو غير قابل للإنجماد }
إنظروا ماذا إستقر في وجدان العرب اليوم ؟ أشياء عديدة من بينها ما يلي :
الإسلام هو الدين الوحيد الصحيح .( ألا تُفضلون تبديل تلك القناعة؟ )
أمريكا هي عدوة الشعوب على طول الخط . ( نفس السؤال السابق )
الوحدة كيفما كانت / خير وتعاون وقوّة . والفرقة والإنفصال / شرّ مُطلق وضعف يقود للصراع والقتال بينهم .
هم معذورين في هذا الفهم , نظراً لماضيهم وصراعهم القبلي منذُ الجاهليّة الى يومنا .
لكن من جهة ثانية , إنظروا للمثال اليمني ( الحيّ ) وهم أصل العرب , ومشكلتهم اليوم الأهم , هي طلب الإنفصال لكراهيّة الجنوبيين لها .
( حتى في ورطة وحدة اليمن , صدام لهُ يد )
اليمنيون الجنوبيين أنا شاهدتهم عن كثب ,هم أقلّ تشدّداً بمظاهر التديّن من الشماليين , نسائهم تكتفي بالحجاب غالباً دون النقاب ومدنهم قريبة من البحر ويمكنهم الاتصال بالعالم .
بينما الشماليين يحبّون القات والعزلة عن العالم !
حال اليمنيين مع الوحدة كمن وضع قدمهِ الأولى ثم فَطنَ الى اللغم المزروع ,فلا هو يستطيع المضي الى الأمام ولا يستطيع سحب قدمهِ والتراجع خشية الإنفجار .
ونصيحتي لهم لو شاؤوا / إصغوا الى صوت الشعب الجنوبي في إستفتاء حرّ تراقبهُ الأمم المتحدة .
لأنّ أصوات أدعياء القوميّة والوحدة والجهجهون تشّق الآذان فلا نسمع صوت العقل !
التجزئة لا تعني في العصر الحديث سوى نيل الأقليات حقوقها المشروعة ,بعدها يمكن حدوث الإتحادات الإقتصادية والتجاريّة والسياسيّة , كالإتحاد الأوربي .
إنظروا الى مثال يوغسلافيا التي تفاقمت فيها المشاكل والحروب حتى تقسّمت الى ست دول . ثم الآن تدخل الواحدة تلو الأخرى ضمن الإتحاد الأوربي .
حتى إسكتلندة ممكن أن تستقل عن بريطانيا , لا أحد يخشى ذلك اليوم والأمور متروكة للإستفتاء الشعبي . لأنّهُ عملياً , سيزداد التعاون .
مخاطر الحروب في أوربا إنحسرت اليوم كثيراً , بسبب وعي الشعوب لدمارها وليس بسبب الشعارات القوميّة البائسة التي ألهبت تلك الحروب .
بينما بعض العرب ما زالوا مُصّرين على تلك الأفكار , أفلا ينبغي تغييرها ؟
أخيراً / ظاهرة التكذيب والتشكيك !
لماذا أوّل ما يخطر ببال المعارض لفكرة الكاتب هو أنّهُ كاذب يُراوغ يزوّر الحقائق ليخدع القراء والتأريخ ؟
هنا أقصد مثال الأستاذ عزيز الحاج وسلسلة مقالاتهِ الأخيرة عن كتاب حنّا بطاطو وما ثار حولها من حوار إنقلب عند ضعاف النفوس الى هرج ومرج وردح يثير الغثيان عند العقلاء .
لماذا تفترض مجتمعاتنا الكذب أولاً ؟ يعني أنتَ كاذب حتى يثبت العكس . ولماذا لايكون المتحدث صادق حتى يثبت العكس ؟
لا أنسى جواب معلمّة اللغة السويدية ,في السنة الأولى , عندما قلت لها / وماذا لو كان كاذباً ؟
نظرت اليّ بتعجب لترى أنّها فهمت قصدي وسألتني / ولماذا سيكذب ؟
فبصورة عامة هم لايكذبون لأنّهم أحرار لايخشون شيئاً طالما هم ملتزمين بالقانون العام .
سألتني صديقتي العراقيّة وهي من عائلة شيوعيّة وقُتل أخاها في النضال , حتى اُمّها العجوز ما زالت شيوعيّة تتابع أخبار الحزب الذي صارَ أحزاباً بالعشرات .
قالت : لماذا حشرتَ نفسكَ في قضيّة جدليّة كقصّة عزيز الحاج ؟
قلتُ لها : كلّما يحتاجه الشرّ لينتصر , أن يقف الأخيار لايعملون شيئاً ! حسب الفيلسوف الإيرلندي إدموند بيرك

تحياتي لكم
رعد الحافظ
23 فبراير 2012

142  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عزيز الحاج , بين حنّا بطاطو والمراجعات ! في: 09:12 21/02/2012
عزيز الحاج , بين حنّا بطاطو والمراجعات !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
عزيز الحاج , شخصيّة عراقيّة معروفة على نطاقٍ واسع .
بسماع إسمه يخطر ببالي الحزب الشيوعي العراقي والتقلبّات التي طالتْ ذلك الحزب العريق , بفعل الديكتاتورية وخصوصاً البعثيّة الصدّاميّة .
في شبابي كنتُ أسمع إسمهُ مقترناً بمنظمة اليونسكو . وكان حديث أحد معارفي لايخلو من إسم عزيز الحاج .
في العقد الأخير كنتُ أطلع أحياناً على ( بعض ) مقالاتهِ في صحيفة إيلاف الإلكترونيّة , قبل أن أهجرها تقريباً ( ومثلي فعل الكثير ) بسبب حذف الرقيب لجزء من تعليقاتي , وحتى بعض المقالات ( وهي محدودة العدد ) التي نشرتها هناك .. ما علينا .
أشدّ ما جذبني في كتابات عزيز الحاج { وشبيهُ الشيء منجذبٌ إليه } هي الحُريّة الفكرية ( وهي أهمّ أنواع الحُريّات ) , في مواقفهِ الإنسانيّة الصارخة ضدّ الظلم والطغيان والديكتاتورية في كلّ مكان , من دارفور الى العراق , وما بينهما .
وربّما هذا نفس السبب ( الإنساني ) الذي دفعَ كثيرين غيري لقراءة كتاباتهِ ومنهم الأخت العزيزة الكاتبة السوريّة ليندا كبرييل التي ردّدت أكثر من مرّة , أنّها تفضّل من بين الكتاب العراقيين إثنان / عزيز الحاج ود. عبد الخالق حسين .
******
عقلانيّة أم إنتهازيّة ؟
كلمات ومصطلحات عديدة تتداخل في حياتنا وواقعنا اليوم خصوصاً مع هذا الربيع العربي الثوري .
منها البرغماتيّة والإنتهازيّة والميكافيليّة وباقي المرادفات , لكنّها عندي تنطبق جميعاً على الإسلاميين الذين ركبوا ثورات الشعوب وإستنسروا عليها بواسطة ( مقبولة عالمياً ) هي الديمقراطيّة وصناديق الإنتخاب . لكنّهم قلباً وقالباً ينكرونها أشدّ الإنكار , بل يعتبرون الديمقراطيّة ديناً جديداً يُخالف ويُعاكس ويناقض الدين الإسلامي الحنيف !
لذلك أنا اُخاطب الإسلاميين ببعض الصيغ السابقة بمعنى النفاق عموماً .
وأردّد مقولة الأخ سركون البابلي / مطلوب فياغرا للعقل العربي والمسلم
وأردّد كذلك قول يعقوب إبراهامي / الكلمات مهما كانت رقيقة أو خادعة ,فإنّها لاتصنع حقائق على الأرض . الواقع هو مانراه ونعيشهُ فعلاً .
لكن بالمبالغة المعروفة عند العرب , يبرز السؤال التالي :
وماذا عن الشيوعيين الذين ركبوا القطار الأمريكي ووافقوا على إحتلال العراق ( أنا ما زلتُ اُسميهِ تحرير العراق من صدّام ) .
لماذا لاتصفهم كما تصف الإسلاميين ؟ أين ليبراليتكَ وحريتكَ الفكرية ؟
وجوابي صريح ومختصر كالعادة , هذهِ هي العقلانيّة التي أنادي بها !
لذلك أنا أقول دوماً العقلانيّة لا تعني الإنتهازيّة , وهذا ليس تلاعب منّي بالكلمات معروف عن العرب عموماً .
وهو ليس طبعاً , تبرئة لكل أدعياء الشيوعيّة , الذين يمارسون طريقة المنشار / صاعد واكل من ماعون الغرب ومعوناتهِ , نازل يتغوّط في نفس الماعون .
لكن الواقع فرض على الحزب الشيوعي العراقي قبول التعاون مع أمريكا لغرض إزاحة صدام الجاثم على العراق لأربعة عقود .
وليس سوى أمريكا , كان ليفعل ذلك !
حتى ( الله ) نفسهُ , الذي ما فتأ السوريون يناجونهُ ويدعونهُ ليل نهار لينصرهم على الشبل بشّار .. ولا مِنْ مُجيب !
فلا يجرمنّكم ( يُجبركم ) شنآنُ قومٍ على أنْ لا تعدلوا . إعترفوا بالواقع هو أقرب للتقوى والمنطق والعقل السليم !
*************
وعودة للحديث عن الأستاذ عزيز الحاج ومقالاتهِ الثلاث الأخيرة عن حنّا بطاطو والحركة الشيوعيّة العراقيّة .
التي أراد بها تصحيح بعض المعلومات أو الهفوات في الترجمة حيث إبتدأ بالقول التالي /
{ إنّ كتاب الباحث الكبير الراحل حنا بطاطو عن العراق يحتل- عن جدارة- مركزاً خاصاً في سلسلةِ الأبحاث الأكاديمية والتأريخية عن العراق, مجتمعاً وسياسة.
إنّهُ في مقدمة الكتب التحليلية والموثقة والمتميزة عن الأحوال السياسية والاجتماعية في العراق الحديث , وإلى بداية السبعينات .
وهنا أنصح بمراجعة النص الإنجليزي لأن في الترجمة العربية ثغرات قد أمر عليها لاحقا , رغم الجهد الكبير للمترجم ,الذي أحسن إختيار الكتاب للترجمة.
وربما كان الأفضل لو قام بالمهمة أكثر من مترجم لضخامة الكتاب, ولدقة الموضوع , وكثرة المصادر } إنتهى
النقطة المهمة التي تُثير فضولي في مثل هذهِ المقالات هو موضوع العقلانيّة وتغيير المواقف والتمييز في ذلكَ بين الغثِ والثمين .
الإسلاميّون يسموها مراجعات أو مكاشفات , أو ربّما مقابسات ( هناك برنامج بائس بهذا العنوان الاخير في قناة الحوار )
ويا ليتهم صدقوا مع أنفسهم والناس . لكُنّا أوّل المهنئين لهم ولأنفسنا , فحتماً فيها الخير للجميع .
لكنّهم لايفعلون سوى التلاعب بالكلمات والرقص على حبالها , فيملؤوا ( بالديمقراطيّة ) مقاعد البرلمان المصري , ويحولوه الى ملطم بكائي سلفي ثم يلعنون سنسفيل الديمقراطيّة والليبرالية والعلمانيّة التي أوصلتهم .
يعني كما يقول عادل إمام / أنا أطالب بحقوق المرأة , ثمّ القضاء على المرأة .
هذا بالضبط مايفعلهُ الإسلاميّون مع الديمقراطيّة .يصلون الى الحُكم بواسطة الديمقراطيّة الغربية ( صناديق الإقتراع ) , ثمّ يعملون للقضاء عليها سريعاً وليس تدريجياً كما كنّا نُحسن الظنّ بهم !
************
حوار مع صديق
سألتُ صديقي الشيوعي / آيار العراقي
ماتفسيركَ لموقف الحزب الشيوعي العراقي بعد عام 2003 ؟
هل هو موقف إنتهازي برغماتي نفاقي ؟
أجابني : بل واقعي حسبَ تعريفكَ للواقعيّة .
فعدتُ وسألتهُ : لماذا إذن لاترضى عن الأستاذ عزيز الحاج ومقالاتهِ الأخيرة ؟
أجابني / هذا موضوع آخر , أستطيع أن أشرحهُ لاحقاً , لكنّي لا ألغي تأريخ ونضال الرجل , فهذا ليس من الإنصاف في شيء .
***********
الخلاصة
تغيير وتطوير الأفكار فيه كباقي الاشياء في هذهِ الحياة , أوجه عديدة منها الخير والمفيد , ومنها الشرّ والنفاق .
( لماذا أتذكر الأخ جهاد علاونة وما حصل معهُ مؤخراً ؟ )
تأملوا معي المقولات الرائعة التي سأنسخها لكم , بشأن (( مراجعة النفس وأفكارها )) وهذا هو بيت القصيد في مقالي اليوم .
أوردها الأستاذ عزيز الحاج في الجزء الثالث / القسم الأوّل (إستدراكات) , وهذا رابطها
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295986
كنتُ ذكرتُ في تعليق سابق الأسماء التالية من الشيوعيين الذين تحولوا الى الفكر الليبرالي الحُرّ
العفيف الأخضر , جورج طرابيشي ,عزيز الحاج , يعقوب إبراهامي , إبراهيم أحمد , د.فالح عبدالجبار , د. عبد الخالق حسين , الاقتصادي عصام الخفاجي ,الفنان التشكيلي منير العبيدي , د. محمد خلف , والكاتب عبد المنعم الاعسم , والكاتب عدنان حسين , د. إسماعيل الجبوري وجاسم الزيرجاوي . فأضاف إليهم إسم الأستاذ كريم مروة .
وكنتُ نسختُ في نفس التعليق , قول الفيلسوف والمسرحي الإيرلندي الساخر / برنارد شو , حول الشيوعيّة :
{ مَنْ لم يكن شيوعياً قبلَ الأربعين فلا قلبَ لهُ , ومَنْ ظلّ شيوعياً بعد الأربعين , فلا عقلَ لهُ }
فأضاف الأستاذ الحاج الدُرر الرائعة التالية :
برتراند رسل قال :
{ لستُ مستعداً للموت في سبيل أفكاري ,لأنّها قد تتغير }
فيكتور هيجو قال :
{ إنّهُ لثناء باطل ,أنْ يُقال عن رجل بأنّ إعتقاده السياسي لم يتغيرمنذُ أربعينَ سنة .هذا يعني أن حياتهِ كانت خالية من التجارب اليومية والتفكير العميق إنّهُ كمثلِ الثناء على الماء لركوده وعلى الشجرة لموتها }
ومكسيم رودنسون : الذي كان شيوعياً مُنظّماً في الأربعينات، وفُصِلَ من الحزب في الخمسينات، وإتخذَ موقفاً ماركسياً مستقلاً في السبعينات، ثم خرج على الماركسية فيما بعد.
وقد قال عنه أحد النقاد :
{ إن تلك النقلات لم تكن إنتهازية وإنّما عبارة عن تطور طبيعي لمُفكر يُعمّق أسئلته و أجوبته أكثر فأكثر, كلما نضج حياتيا وتقدم في العلم والمعرفة والعمر } .
والعلاّمة علي الوردي قال:
الأفكار كالأسلحة تتبدّل بتبدّل الأيام . والذي يُريد أن يبقى على آرائه العتيقة , هو كمن يُريد أن يُحارب الرشاش بسلاح عنترة العبسي } .
ثم أضاف الأستاذ عزيز الحاج ما يلي :
{ هذا في رأيي موقف من يريدون مُحاربة العولمة , ومن لا يزالون يحلمونَ بزوال الطبقات وحلول الشيوعيّة .
ومع كل احترامي لهم , هنا تأتي أهمية النقاش والحوار المتحضّر والهادئ لأن الحقائق نسبية على أية حال .
ولرفع الالتباس, فإن مثل تحولات من مرّ ذكرهم وغيرهم لا تجب مقارنتها بالتقلبّات المصلحية السريعة .
سواء بين بعض النخب أو بين شرائح من الناس العاديين .
فهل ننسى مثلا أن فريقاً من سكان مدينة الثورة والنجف والجنوب كانوا متماهين تماما مع الزعيم عبد الكريم قاسم , ثمّ إنقلبوا مع الحرس القومي ثم صاروا في فدائيي صدام, وأخيرا إنضموا لجيش المهدي وكتائب أهل الحق وكتائب اليوم الموعود ؟ } إنتهى
بالمناسبة أنا أعرف أحد قيادي جيش المهدي ينطبق عليه الوصف السابق تماماً !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 فبراير 2012


143  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الطائفيّة .. حقيقة أم خيال ؟ في: 17:56 16/02/2012
الطائفيّة .. حقيقة أم خيال ؟
رعد الحافظ
2012 / 2 / 16
البعضُ يؤّكد جازماً , أنّ الطائفيّة ظاهرة مُستحدثة غريبة عن مجتمعاتنا , نزلت علينا من الفضاء ,أو إخترعتها وعلبتها وجاءت بها الإمبرياليّة الأمريكيّة عام 2003 , في عمليّة تحرير العراق من صدّام حسين وحزبهِ البعثي الفاشي .وأنّ عالميّة الإسلام أكبر دليل على غياب .. ( وهم ) الطائفيّة !
بينما يذهب الرأيّ النقيض , الى أنّها ظاهرة قديمة قِدَمْ الأديان ذاتها .
وبخصوص الإسلام , فهي وِلدت في البدء بين (المُهاجرين والأنصار) وإتضّح ذلك في غزواتهم , خصوصاً يوم فتح مكّة ,عندما تجادلوا حول الغنائم .
ثمّ إتضح الأمر أكثر يوم السقيفة , عندما إنشغل البعض بدفن النبي , بينما إنشغل الآخر بإعلان خليفة رسول الله .
ثم كان مقتل الخليفة الثالث وما تلاه , خصوصاً معركة الجمل , يشبه إعلان ولادة الطائفيّة رسمياً بين المُسلمين .
*********
بين هذين القولين (المتناقضين), توجد بالطبع درجات وتحسينات لفظيّة و صوريّة وتأريخيّة , وتلفيقات معتادة ورقصٌ على الكلمات والنأيّ بالنفس والجماعة والطائفة عن المشاركة في خلق تلك الظاهرة , بل إنكارها أصلاً !
وفعلاً يمكن للكثير من العراقيين أن يدّعوا بأنّنا تجاوزنا الطائفيّة في الماضي القريب حتى زمن حكم الطاغيّة صدّام .
لكن لو شئنا الدقّة فلنعترف بأنّ العلمانيين فقط من جميع الأطراف ربّما تجاوزوها , أمّا المتدينيين , فعميقة في وجدانهم .
وأنّ وجود الطاغيّة عادةً يدفع فئات الشعب المختلفة الى نوع من التضامن الروحي والمعنوي وحتى الإجتماعي , غير المُعلن .
لكن ما أنْ يزول ( القبغ ) الغطاء , إلاّ وتنكشف الخبايا والروائح والسوءات فيطفو على السطح الجيّد والسيء على السواء .
وعملياً , حتى العلمانيين من الساسة الجُدّد في العراق ,عادوا فإستخدموا الطائفيّة بأبشع صورها لنيل الكرسي وكعكة الحُكم .
والنتيجة عاشها العراقيون في السنوات الماضيّة خصوصاً عام 2006 بعد حادث تفجير المرقد العسكري في سامراء .
ومازالت آثارها واضحة وقائمة , تصل الى حدّ إنكار المرء لإسمهِ ولقبهِ !
و نتذكر جميعاً تصريحات الساسة التي كانت توصف بأنّها , طائفيّة ( بأنواعها ) إستقطابيّة , رغم محاولتهم إضمار ذلك القصد , أو التقرّب إليهِ على وجل .
لكن اليوم , بعد أن كشف الربيع العربي في آنٍ معاً , أفضل وأسوء ما لدينا في جميع الميادين ,صار الكلام الطائفي علني وبالفم المليان .
ومن لا يُصدّق فليشاهد الحلقة الأخيرة من برنامج الإتجاه المُعاكس بين , فيصل عبد الساتر / شبيح إعلامي أسدي , وثائر الناشف / إعلامي سوري مُعارض .
أثبتوا لنا أنّ العراقيين ملائكة , لا يعرفوا معنى الطائفيّة مقارنةً بالسوريين ؟
وربّما سوف تستغربون من كلماتي القادمة , لكنّها ما اُؤمن بهِ .
ففي ظنّي رغم قباحة المشهد فإنّ ذلك أفضل للجميع وللمستقبل .
أقصد كشف الستار عن الطائفيّة المتجذّرة عميقاً في مجتمعاتنا . حيث لا يُمكن حلّ مشكلة يُنكرها الجميع .
فالهروب ( الى الأمام ) من ذكرها ودفن الرؤوس في الرمال لاينفع . والأجدر وضعها على طاولة التشريح ومناقشتها بالتفصيل المُمّل لغرض علاجها نهائياً .
هذا ينطبق مع أغلب مشاكلنا الإجتماعيّة التي تحوّلت الى ظواهر ثابتة وقيح يمتلأ صديداً طوال الوقت !
تخيّلوا حتى الكويت الامارة الصغيرة المتخمة بالثروة فيها طائفية متنوّعة , ناهيك عن البحرين والسعودية والعراق ولبنان وحتى الباكستان .
وباقي الدول التي لاتوجد فيها بهذا الشكل تظهر بطريقة اُخرى بين المسلمين والأقباط مثلاً (في مصر) .
وبالأمس شاهدتُ تقريرعن حالة اليهود في اليمن مؤخراً , وكيف أصبحوا عرضة للنهب والتشريد .
حتى أنّ ثمّةَ رجل منهم قال : نحنُ يمنيّون عرب اُصلاء , فلماذا تُنتهك حقوقنا ؟
ربّما فقط الصومال شذّت عن تلك القاعدة , فهم متطابقون جداً ومع ذلك يتقاتلون فيما بينهم . ( أعتقد هنا الظاهرة المالتوسيّة تفعل فعلها ) !
وبصرف النظر عن كوننا اُمّة ( توصف بألسنة أبنائها) أنّها ظاهرة صوتيّة بُكائيّة تعتز وتفخر بالماضي التليد , دون السعي الحثيث لإصلاح الحاضر , والتحضير لمستقبل زاهر لأجيالها القادمة .
أقول يُجبرنا الواقع ويدعونا الى إستغلال الفرصة المتاحة ( الربيع الثوري العربي ) بإعادة النظر مرتين في حالنا وتراثنا ودساتيرنا وعاداتنا السلبيّة , وحتى إسلوب معيشتنا وتكاثرنا .
لأنّهُ ستبقى طويلاً هذهِ الأزماتُ إذا لم تُقصّر من عمرها الصدماتُ .
وذلك لن يكون بَطراً ولا لهواً ومضيعة للوقت .
بل لأجل تحديث عقولنا أو(دمقرطتها) لو شئنا التعبير بمصطلحات اليوم !
{ وأعلم أنّ الديمقراطيّة عمليّة تراكميّة يعيشها الناس }
القصد أن تصّب أعمال وثورات الشباب في صالح مجتمعاتها ومستقبلها عموماً . بدل ما نراهُ واضحاً صريحاً في الثورات التي نجحت بالفعل في طرد الحاكم الطاغيّة , أقصد سيطرة الإسلاميين وأشياخهم ( أو المحافظين في أجمل التعبيرات وأرّقها ) وسرقتهم لتلك الثورات والقفز على عربتها قبل أن يستقر لها قرار .
من حقّ الشباب وبعونٍ من وسائل الديمقراطيّة والإتصال الحديثة , أنْ يحلموا ويخططوا لعالم أفضل , إسوةً بالعالم الحُرّ الذي يدفع الكثير من هؤلاء الشباب أرواحهم فِداءً ( للمجازفة ) بالوصول الى برّهِ الآمن .
فلماذا يسرق الأشياخ المتدينون الدوغمائيون بسجعهم اللفظي وسيطرتهم على الثقافة الإجتماعيّة والدينيّة ( بحكم السلطة الأبويّة ) وإدعائهم اللبابة والحصافة والكياسة , حقّ الشباب ذوي التفكير الثقافي الذاتي الفردي الحُرّ , في القرار المناسب ؟ مَنْ يحكم ويُقرّر من هو الصحيح منهم ؟
أنّ القرار كان ( تأريخياً ) للمنتصر دوماً , أليس كذلك ؟
أفلا تعجبون مثلي عندما ترون الشباب المُنتصر (المصري مثلاً) , لم يحظى حتى بخُفيّ حنين ؟
فكيف حدثَ هذا , وهل هناك سرقة أكبر من هذهِ ؟
************
ملاحظات
1 / لو أجرينا إستطلاع لآراء العامة المُعمّاة من العراقيين وهم غالبية الشعب ,باللهِ عليكم / ألن يفوز مقتدى الصدر وحارث الضاري ؟
قولوا هذهِ ليست طائفية !
2 / شباب الثورات هو المعوّل عليهِ , فهذا الجيل قام ( ولن يقعُد ) ضدّ الظلم والديكتاتورية . وعليهِ ( بالمرّة ) عدم الركون أيضاً للهراء والظلاميّة .
وفي هذا الشأن يطيب لي نقل قول لكاتب فرنسي هو ستيفان هيسيل (93 عام ) يدعونا الى ما يسمى بثقافة التحدّث , أو مقاومة اللاعدالة , عبر كتابهِ
Indignez-Vous ... كنتُ ساخطاً / أو صوت الغضب !
هذا الكتاب تُرجم الى 30 لغة , وبيع منه في فرنسا لوحدها أكثر من مليوني نسخة . ولهذا الكاتب حياة حافلة حيث أنّهُ اُعتقل مرتين خلال الحرب العالمية الثانية على يد النازيين الالمان , وتعرّض الى تعذيبهم , لكنّهُ تمكن من الهرب في كلتا المرتين من معسكر الإعتقال .
أعقب تلك الفترة في حياتهِ , حياة غنيّة بالتجارب كدبلوماسي وأحد مؤلفي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان , في الأمم المتحدة .
في محاضرتهِ في ستوكهولم العام الفائت , بدا هذا الرجل ( الساخط على الظلم ) , كأنّهُ لم يفقد شعلة الحياة وحيويتها , فقال عن كتابهِ / لم أكن أظنّه سيُحدث تلك الضجة لغير الفرنسيين . ثمّ خاطب جميع الشباب قائلاً :
أوصلوا صوتكم عندما تستاؤون من شيء كما إستأتُ أنا من النازية !!
شخصياً شعرتهُ يُخاطب شباب مجتمعاتنا مباشرةً .
بالمناسبة / هذا الرجل ناشط قوي في القضيّة الفلسطينية ومنزعج جداً من سياسات الإحتلال الإسرائيلي , ومهتم بقضايا البيئة , ومعارض عنيد للطاقة النووية التي يقول عنها , إنّها تستحق أعلى درجات المعارضة الصريحة !
*************
كلام مُفيد
مالم نفعّل مقولة ( الدين لله والوطن للجميع ) , فلن نتصالح مع أنفسنا وفيما بيننا ولن تقوم لنا قائمة !
على الإسلاميين الذين وصلوا الى البرلمانات الجديدة بواسطة قطار الإنتخابات الديمقراطيّة وصناديق الإقتراع أن يحافظوا عليها . وإلاً لو فكروا بالتنصل عنها فلن يستمروا طويلاً مستمتعين بكرسي الحُكم رغم تجربة ملالي إيران التي دامت الى اليوم 33 عام , وحماس المستمرة منذُ بضعة سنوات . لكن هذا لن يدوم !
والآن أوّد عمل إستفتاء قصير صريح بين القرّاء الكرام
هل الطائفيّة حقيقة واقعة في مجتمعاتنا , أم هي محض خيال ؟

تحياتي لكم
رعد الحافظ
16 فبراير 2012

144  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قراءات متنوّعة , وحوار ! في: 16:08 10/02/2012
قراءات متنوّعة , وحوار !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
أولاً / البدولوجيا
تقول الباحثة اللبنانيّة ريتا فرج في مقالٍ لها بعنوان المجتمعات العربيّة والبدولوجيا , ما يلي :
http://www.assafir.com/article.aspx?EditionId=2055&ChannelId=48850&ArticleId=1700

{ ليس من السهل دراسة البُنى الإجتماعيّة العربيّة من زاوية سوسيولوجيّة .... الى أن تقول : وقد يسأل قارئ المقال ما معنى البدولوجيا ؟
وتجيب : هذا المُصطلح الجديد إستعرناه من عالم الاجتماع / خليل أحمد خليل . الذي عالجَ أبعادهِ في كتابهِ الصادر حديثاً عن دار الطليعة
« لماذا يخاف العرب الحداثة ؟ بحث في البدوقراطية »
فتُقال البدولوجيا عن الأيديولوجيا البدويّة . كثقافة عامة تشمل في آنٍ عرب البوادي والحواضر .
وتشكل مُحركاً لسلوك العرب في إتجاه ماضيهم وتراثهم الإعتقادي .
ثمّ تُلخص فكرة خليل أحمد خليل
( بالمناسبة هذهِ الفكرة تشبه , أو مستقاة من فكرة د.علي الوردي )
بأنّ العالم العربي لم يحقق حتى اللحظة تصالحه مع الحداثة والعلم والتمدّن .وأنّ المجتمعات العربية تقوم على نمطين متناقضين :
الأول / يقبع في البنى القبلية .
الثاني / ينهض من القديم ويحاول تحديثه على مستوى المحركات المادية .
بمعنى أن هناك مزيجاً إنفصامياً بين القبلي والمدني .مع غلبة واضحة للثقافة القبلية على ثقافة المدينة .
ثم تصف ثورات الربيع العربي ( هي لا تسميها ثورات ) كما يلي :
الثورة الحقيقية تعني بالدرجة الأولى / الحداثة السياسية , والحداثة الاجتماعية والإصلاح الديني .
حتى اللحظة يبدو أنّ هذه (( الفورات المتنقلة )) لم ترق بعد الى المستوى الثوري المطلوب.
وإذا أجرينا مقاربة أولية للنتائج التي أفضى اليها الحراك الشعبي في عدد من الدول العربية ,نجد أن الخطاب السياسي الذي تتبناه القوى الجديدة لا يحمل في طياته أيّ مُعطى حداثوي .
فهذه القوى تتحدث عن الدولة المدنيّة والتعددية . لكنها لاتجرؤ على تبنّي العلمانية كمشروع متكامل !
ما يحتاجهُ العرب في ربيعهم هو النظر الى الماضي بعين نقدية , والتخلص من الثقافة البُكائية , والسعي لاستكمال نهضتهم بالإنتاج العلمي والحداثة السياسية وإستقلالية الفرد .
وليس بالعودة الدوريّة الى التراث الذي يخافون تجاوزه بدعوى قداسته .
القراءة النقدية للتراث الديني لا تعني القطيعة معه , رغم أننا نحتاج أحياناً الى تلك القطيعة !
*************
ثانياً / الدبلوماسيّة الأمريكيّة في مصر اليوم !

http://www.assafir.com/article.aspx?EditionId=2055&ChannelId=48850&ArticleId=1702

من مقال / توماس فريدمان المنشور في صحيفة السفير / يوم 20 يناير 2012 ترجمة هيفاء زعيتر , يقول ما يلي :
{ إنّ مصر اليوم ليست إيران . والإخوان المسلمين ليسوا نسخة عن المسيحيين الديموقراطيين .
هناك عملية حراك سياسي تجري الآن داخل المجتمع المصري .
السبيل الأفضل لكي يكون للأميركيين تأثير فيما يحدث , لا بدّ أن يأتي عن طريق العمل على وضع مبادئ وأسس للخطاب الذي سيتعاطون به مع الإسلاميين والمؤسسة العسكرية في مصر .
عليه , فإنّ على واشنطن أن تدعم المؤسسة العسكرية المصرية , لتنشئ دوراً «بَنّاءً» على غرار الدور الذي لعبته المؤسسة العسكرية في تركيا وليس في باكستان !
وفي النهاية على أميركا ألا تنسى أن أيام التعامل مع مصر بإتصال هاتفي واحد لرجل واحد لمرّة واحدة فقط .. قد ولت !
وسوف يتطلب الأمر منها الآن الكثير من الدبلوماسية } .
بالمناسبة / هناك مشاكل حالياً في العلاقات الأمريكيّة المصريّة أظنّها مُختلقة من الإسلاميين بعد تعالي الأصوات عن ميكافيليتهم وبرغماتيتهم وتلوّنهم لأجل الإمساك بالسلطة في مصر , بحيث حذرت أمريكا اليوم رعاياها في مصر , من تداعيات مُحتملة .
*****************
ثالثاً / آراء متنوّعة
{من حوار مع صديق ماركسي , سأترك له ذكر إسمهِ لو شاء }
ماذا كان حُلم وهدف كارل ماركس ؟
هدفه كان سعادة الفقراء / العمال . نظراً لما عايشه عن كثب من ظروف معيشتهم البائسة في القرن التاسع عشر .
جاء لينين وبمساعدة الأمريكان والألمان وسويسرا وخطف ثورة الجياع فصنع نظام ديكتاتوري .وللروس موروث قاسي من عهد القياصرة !
نعم لينين كان ثورياً , لكنّهُ دعى الى تشكيل أحزاب شيوعيّة في جميع أنحاء العالم ,ليس إنتصاراً للماركسيّة , بل لدعم نظامهِ اُمميّاً !
نعم , وِلِدّت الثورة الإشتراكيّة ( التجربة ) ونمت وتفاعلت وكبرت قليلاً .
لكن مالذي حصل بعد ذلك ؟
فشلت التجربة , ( وهي ليست أوّل أو آخر تجربة بشرية تفشل )
ومن يقول عن نقيضها ( أيّ الرأسماليّة ) أنّها بلا عثرات وسقطات فهو واهم أو حالم .
فالأفكار والنوايا مهما كانت حسنة وخيّرة , لايُمكنها تجاوز كل العوائق والمطبّات المتعلقة بطبائع البشر المختلفة , المتفاوتة الى حدٍ بعيد !
ومازال (الأتباع ) يختلفون حول أسباب الفشل , وتتراوح إختلافاتهم بين النقيضين . أيّ من ستالين وطريقتهِ , الى أمريكا وأتباعها خصوصاً البرجوازية الوضيعة .
لكن لنعُد الى أحلام ماركس عن الفقراء والعمّال
اليوم العامل النرويجي والهولندي و السويدي و الدانماركي والألماني والإنكليزي والفرنسي والامريكي , وكلّ عمّال العالم الحُرّ
يعود من عملهِ ليخرج بعدها الى المسبح والساونا أو قاعة التدريب الرياضي والترشيق أو يذهب لكازينو القمار أو البارات أو للديسكو والسينما و المسرح . أو يترك بعض ذلك لعطلة نهاية الإسبوع الطويلة والمريحة .
بينما كان العامل في زمن ماركس يعود لبيتهِ ( مصخّم ) الوجه والرأس من الفحم والزيت , يعمل طوال الوقت كالحمار لأجل المعيشة , وغالباً يضطر لتشغيل زوجته وأبنائهِ لإتقاء شبح الجوع والفقر , وتحوطاً لزمن البطالة التي تكون بلا أجر طبعاً .
اليوم العامل يعمل 40 ساعة كحّد أقصى في الإسبوع .
أغلب المصانع في السويد فيها قاعات رياضية وغرف للتدليك (المساج) والأجر تدفعهُ الشركة وليس العامل , مع ذلك أغلب العمال لايرغبون بهذا المساج , فيذهبون على حسابهم الى العيادة الخاصة ذات الرفاهيّة الأكثر .
أنا شخصياً أفضّل إستعمال كرسي المساج الأوتوماتيكي مرتين في الإسبوع ,و فيها تدليك حتى الاقدام ( وهذا لا يُشعرني بالخجل والإستغلال لأحد ) .وفقط عند الضرورة الجادة أذهب الى عيادة للمساج !
أمّا في حالة بطالة العامل لأيّ سبب , فالراتب يستمر لكن ليس كاملاً كمن يعمل , بل 80% منه فقط .
اُكرّر 80% ثمّ تقّل بعد سنتين الى 70 % من راتب العامل بكامل طاقته يعني 40 ساعة في الإسبوع يحصل عليها العاطل , لمدّة تصل الى خمس سنوات أحياناً .
وإن لم يجد عمل خلالها سيتحول الى صندوق ضمان العمّال , لكن على أن يقبل بعمل خفيف ( براكتيك ) زيّ حالاتي أنا الآن .
أمّا لو رفض كلّ العروض ( البراكتيك ) ولم يحصل على عمل يناسبهُ أيضاً , فسوف يضطر الى قبول فلوس المساعدة الإجتماعية (السوشيال )
وهي تكفي لإحتياجات الحياة الأساسية طبعاً وأغلبهم يلعبون بالفائض منها بعض المراهنات والقمار طبعاً ناهيك عن المشروب .
ألم تتحقق أحلام ماركس بعد ؟ ما لكم كيف تحكمون ؟
أنا أجيبكم ... بل تحققت أحلامهِ وأكثر بكثير !
وحتى تعريف البروليتاريا ( العمّال الواعين لحقوقهم ) ينطبق على عمّال الغرب بنقاباتهم الفعّالة , والتي تُسقط أكبر حكومة منتخبة .
بينما لاينطبق على أغلب العمّال في ما يُسمى الدول الإشتراكية مثل كوريا الشمالية وكوبا , والصين ( الشيوعيّة كما يظنّ البعض ) والتي تُعتبر عند المُنصفين ( فؤاد النمري مثلاً ) أكبر سارق لجهود العمّال على هذا الكوكب , حيث لايحصل العامل على نصف حقّهِ الطبيعي من الأجور .
مع ذلك تجد بلاد الغرب تعّج بالمهاجرين من كلّ الألوان والأصناف وكثير منهم شيوعيين , يأكلون ويتغوطون بنفس الماعون مع سبق الإصرار والترصّد . وهذا أكثر ما يغيظني في الأمر !
مشكلتنا نحنُ الشرقيين , أننّا حملنا معنا أمراضنا الفكرية من شرقنا الى دول الرفاه !
لكن من لا ينتبه لهذا , سيُصبح إضحوكة لأولادهِ والجيل الجديد .
تخيّلوا سلفي يقول / مهما نسمع عن أفعال إنسانيّة من أمريكا فهي ستبقى دولة الكفر .
بينما يقول محمد نفّاع ( الشيوعي ) / لو قالت أمريكا , أنّ الشمس تُشرق من الشرق , لن اُصدقها
فما الفرق بين الإثنين ؟ وما إسم سائق القطار ؟ أقصد ماذا تسمون هكذا فكر ؟
***********
الخلاصة
العالم اليوم ليس بحاجة الى لينين البتّة !
( أنا هنا لا أرّد على مقالة الأستاذ النمري الأخيرة ولستُ مؤهّل لذلك ) .
ناهيك طبعاً عن عدم الحاجة الى ستالين وأمثالهِ من القادة الثوريين .
والعالم لايحتاج ماو سي تونغ جديد ولا كيم إيل سونغ ولا كاسترو ولا حتى جيفارا جديد .
العالم يحتاج تعاون و تنوّع وحريّة الافكار لتتفاعل وتمتزج مع بعضها . فلا يثبت على أرض الواقع سوى الأفضل والأصلح للغالبية العظمى من البشر . أمّا الزَبّد فيذهب أدراج الرياح , وبالديمقراطيّة حتماً .
الماركسي الحقيقي لايخشى الزمان والمنطق والديالكتيك , أنا أعرف العديد منهم ( في السويد / حامد الحمداني ومثنى حميد مجيد ) وغيرهم كثير .
وكثير من الماركسيين المعروفين تحوّلوا الى الفكر الليبرالي الديمقراطي الحُرّ المفتوح لكلّ الآراء حتى لأفكار ماركس الأصيلة النبيلة .
ومن يقول أنّ الغرب الليبرالي عدواً لأفكار ماركس فهو واهم .
ما رأيكم بالاسماء التالية :
العفيف الأخضر , جورج طرابيشي ,عزيز الحاج , يعقوب إبراهامي , إبراهيم أحمد , د. عبد الخالق حسين ؟
وأضيف الى هؤلاء صديقان أعرفهم عن كثب , هم مثال للعلميّة والواقعيّة / د. إسماعيل الجبوري , وجاسم الزيرجاوي .
المسألة ليست عناد و عجرفة وغطرسة وفنطزة ( شنو فنطزة ؟ )
واقع الحال أثبت أنّ الناس اليوم لا تحتاج الأفكار والأحزاب الشموليّة , بل من كلّ حديقة وردة .
وهذا هو الوضع والتطوّر الطبيعي للعقل البشري . وهو بالتأكيد عكس الدوغما , والتحجّر الفكري !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 فبراير 2012

145  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة ! في: 19:44 05/02/2012
مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
كلّما نويتُ الكتابة عن تلكَ المسرحيّة السمجة , أتخيّل كميّة الشتائم التي ستنالني من ذوي الألسنة السليطة , وسأسميهم عموماً ( بالطائفيين ) ,الذين يتحسّسون من أيّ نقد يخّص شخص , أيّ شخص من طائفتهم , حتى لو كان فاسداً مجرماً قاتلاً في وضح النهار .
هذا حصل في السنوات الأخيرة , ولا أدري كيف وصل الحال , وهل هو بفعلِ فاعل ؟ أنْ يكون كلّ ذكر سيء , لسيّء الصيت صدام حسين وأعوانهِ وحزبهِ الفاشي , ينتهي بإتهام الكاتب بأنّهُ طائفي , وبالذات ضدّ الطائفة السُنيّة .
فهل كان صدّام فعلاً ممثلاً لنا نحنُ العرب السُنّة ؟
وهل اليوم السادة طارق الهاشمي وصالح المطلك ( وحارث الضاري ) وأمثالهم , ممثلين لنا ؟
وهل صاحب الشريط التالي (( الشيخ د. طه حامد الدليمي )) يُمثل عُقلاء السُنّة مثلاً ؟ أنا طبعاً تفاجئتُ بكميّة التخلّف والطائفية المقيتة في كلامهِ .
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=oqr6r9zHIoc
****
أعتذر عن إستخدام الألفاظ الطائفيّة ,لكن أرجو أن لا يأتيني متفلسف ليعلن وطنيتهِ برأسي ويعلمني كيف أتجنّب ذكرها , فالحال صار بالمصري طين .
ولا ينفع معهُ التلاعب بالألفاظ والحقائق على الأرض .
على كلٍ رأيي في الموضوع بإختصار أنّ موضوع الهاشمي , صار قضيّة قضائية قانونيّة بإمتياز وعلى الجميع تسهيل الأمر بدل إستغلالها لمنافع ذاتيّة , و ليأخذ العدل مجراه , فهذهِ دماء العراقيين هي الثمن وليس شيء أقلّ من ذلك !
مع هذا, أدين بشدّة تأخّر الكشف عن الجرائم بكل أنواعها في وقتها وحينها , وأن يتّم توقيت الإستفادة منها لاحقاً .فتلك أيضاً جريمة دنيئة وخطيرة !
وبهذا الشأن وصلتني مع مجموعة من الأصدقاء اليوم , رسالة لمقالة من الصديق الأخ الكاتب إبراهيم الصميدعي أجاز لنا إعادة نشرها .
ونظراً لما وجدتهُ وإقتنعتُ بهِ من حياديّة معقولة , ها أنا أعيد نشرها للأحبّة القرّاء , كشهادة من مختص مُحايد في ظنّي .
*************
بسم الله الرحمن الرحيم
الاصدقاء الاعزاء


اطلعت اليوم على جانب من التحقيقات في قضية الهاشمي وأرجو إطلاعكم على رأيي بالخصوص .
إبراهيم الصميدعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحية طيبة
لستُ بمزاجٍ لأكتب تقريرا أو تحقيقا صحافياً عن اللقاء المطوّل الذي جرى في مجلس القضاء الأعلى مع السيد رئيس المجلس ونخبة من أعضاء المجلس والقضاة .
وكذلك حضور جانب من جلسات التحقيق القضائي مع حماية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي لكني سأكتفي بجانب مما ورد في مداخلتي ومشاهداتي ورأي الشخصي .
1 / بالرغم من تأكيدي للسيد المحمود , إعتزازي به كأستاذ كان لي شرف التتلمذ على يديه , إلاّ أنّ هذا لايمنع من أني لا ازال أصر على توجيه اكثر من انتقاد له كموظف عام . خاصة بعد تأكيد سيادته على انه يسعى لابعاد المجلس عن صراعات السلطتين التنفيذية والتشريعية وتمددهما على بعضهما البعض وعلى مجلس القضاء ، فمجلس القضاء والمحكمة الاتحادية هي وحدها من تستطيع ايقفا هذا التمدد وايقاف السلطتين عند حدودهما الدستورية لا ان تكتفي بالحياد او التهرب من هذا التمدد
2 / كنتيجة عرضية لقضية السيد الهاشمي تأكد لنا ان هناك نص دستوري آخر معطل بالكامل وهو نص المادة 89 التي تنص على :
{ تكون السلطة القضائية الاتحادية من مجلس القضاء الاعلى ،والمحكمة الاتحادية العليا ومحمكة التمييز الاتحادية ،وجهاز الادعاء العام وهيئة الاشراف القضائي ،والمحاكم الاتحادية الاخرى التي تنظم وفقا للقانون..}
وبتدقيق النظر لما ورد أعلاه , نلاحظ ان السلطة القضائية (الاتحادية) ليس لها أيّ ولاية على إقليم كردستان رغم أنّها إتحادية !
بل أنّ الادعاء العام في الإقليم لايزال يرتبط بوزارة العدل هناك ،وهو خلل معيب يجب تداركه حالا , وبلا مجاملة وطبقا للدستور لان وجود سلطتين قضائيتين في بلد ما يعني أنّ هذا البلد (ليس فيدراليا ولا اتحاديا ) وإنّما بلدين متجاورين بكل معنى الكلمة !
وهذه للعلم كانت إحدى أهّم إعتراضاتي على مشروع الاقاليم في المنطقة الغربية . آخذا بتجربة إقليم كردستان بنظر الإعتبار .
لانّ الاقليم يعيش على بحر من الرمال المتحركة مع المركز يجب ان تحسم وطبقا للدستور بغض النظر عن إعتراضاتنا عليه .
3 / كررتُ موقفي وأثنيت على ما تفضل به الأستاذ عدنان حسين رئيس تحرير جريدة المدى من أنّ عرض إعترافات متهمين في طور التحقيق الابتدائي غير قانوني وخرق لقاعدة المتهم برئ حتى تثبت إدانته ،ولايكفي السلطة القضائية ان تنأى بنفسها عنها . لكن يجب ان تشير السلطة التنفيذية الى عدم دستورية هذا الاجراء ، لا مع الهاشمي ولا مع غيره.
4 / إتفقتُ مع القاضي الدكتور وائل عبد اللطيف من ان هناك إنقسام شديد في الشارع العراقي بشأن قضية الهاشمي .
فالجزء الأغلب من سنة العراق يعتقد ان هذه التهم هي للتسقيط السياسي وبناءاً على إعتبارات طائفية .
في حين ترى الغالبية العظمى من الشيعة العراقيين ان الهاشمي متورط فعلاً ويجب عدم التهاون معه في كل الاحوال ،وعليه يجب ان يتوخى القضاء منتهى الحذر في التعامل مع هذه القضية على أكبر قدر من ضمانات التقاضي للسيد الهاشمي ولبقية المتهمين .
5 / قدّم القاضي (ف ز ) شرحاً مفصلاً لمراحل التحقيق في قضية الهاشمي تخللته مداخلات كثيرة من قبلي حصراً رغم إعتراض بقية الحضور . لكني أصررتُ أنّي مُحامي ومن حقي أن اُثير بعض الجوانب القانونية التي قد تغيب على أكاديميين أو إعلاميين من اختصاصات اخرى .
ويمكن ان اوجز ما اشار اليه السيد القاضي بما يلي :
* إنّ التحقيقات إبتدأت من الشرطة الاتحادية في منطقة المدائن بناءا على أخبار عن سيارة مُفخخة تنوي إستهداف زوّار أربيعينة الإمام الحسين (ع ) الاخيرة . وأثناء التحرّي وضبط السيارة تبيّن أنّ أحد المتهمين يحمل كتاب تخويل وتسهيل مهمة من مكتب السيد الهاشمي رغم إنتهاء علاقته بالمكتب والفوج الرئاسي رسميا ، وقد إعترف أنّه يستخدم مثل هذا التخويل للقيام بعمليات إرهابية وبعلم من مسؤلي المكتب والسيد الهاشمي نفسه !
* تواترت اعترافات تؤكد مسؤلية عناصر مقربة من مكتب الهاشمي في الإشراف على أعمال إغتيالات وتصفيات واسعة , ممّا حدا بقاضي المدائن نقل التحقيق الى المحكمة الجنائية المركزية المختصة بنظر قضايا الإرهاب .
* لم يصدر القاضي المنفرد الذي نظر الدعوى أيّ قرار بحق السيّد الهاشمي شخصياً ، إلاّ بعد تشكيل اللجنة الخماسية التي نظرت في الاوراق التحقيقيّة , وقرّرت إصدار مذكرة قبض وتحري بحق الهاشمي ،وهو ما أكدته لاحقا اللجنة التي تشكلت من 9 قضاة .
* وجود هيئة تحقيقة من 9 قضاة موزّعين طائفيا وقوميا بشكل عادل وهم محترفون وأصحاب خبرة في التحقيق الضمانة الاكبر التي يحصل عليها متهم في تأريخ القضاء العراقي بحسب رئيس الهيئة التحقيقة وهو أمر لا أستطيع الإختلاف معه كثيراً .
* لم يجرِ التحقيق في أيّ من الدوائر الخاصة القريبة او المرتبطة بالمالكي كلواء بغداد , أوجهاز مكافحة الارهاب والمخابرات .
ولم يجر أيّ تحقيق إبتدائي في القضية , خلا تحقيق المدائن وكان كل التحقيق هو قضائي ومن هيئة قضائية .
* ردّت محكمة تمييز العراق طلبين لنقل التحقيق من قبل وكيل السيد الهاشمي لأنّها لم ترَ مُبرّرا لنقل التحقيق !
******
بعد ذلك إنتقلنا الى معاينة جزء من جلسات التحقيق ،وفعلا كان التحقيق بحظور 9 قضاة يتناوبون إستجواب المتهم . أعرف منهم ثلاثة بشكل شخصي كزملاء سابقين وأعتقد أنّهم أسمى من الإنجرار الى التسييس لكني دونت الملاحظات التالية على التحقيق .
.. بالرغم من إدّعاء مكتب السيد الهاشمي عن تطوّع أكثر من 500 متهم للدفاع عنه الا أنّي لاحظت وجود محاميين منتدبين يحضران جلسات التحقيق مع المتهم / م اول أحمد شوقي . ولاحظتُ كمحامي أنّهم فاتهم التداخل كثيرا مع السادة القضاة الذين إستجوبوا المتهمين ،وكنتُ أتمنى من السيد الهاشمي بدل الدفاع عبر وسائل الاعلام ،توكيل محامين محترفين له يحظرون استجواب حمايته يستطيعون أن يفندوا او يناقشوا او يضعفوا او يشككوا بالكثير من الاعترافات التي نعرف كمحامين انها ليست سيّدة الادلة . خاصةً وأنّ التابعين سرعان ما يحاولوا اسقاط التهمة في على متبوعيهم تخلصا منها او تخفيفا لها
* وصل عدد التهم حد هذه اللحظة الى أكثرمن 115 تهمة وهذه المشكلة الأكبر في قضية الهاشمي .
لأنّ هذا يعني أنّ السيد الهاشمي سيموت في السجن وهو في طور التحقيق , مالم تختصر الهيئة التحقيقة التهم الموجهة له للحدّ الأدنى طبقا للقانون وفي حدود التُهم التي يتوفر فيها القدر الاكبر من الادلة .
* أكدّت اللجنة القضائية أنّها أجرت الكثير من كشوف الدلالة وأنّها جاءت مطابقة لإعترافات المتهمين ( المُلقى القبض عليهم ) وكشوف الدلالة هذه تجري بإشراف القضاة التسعة جميعا .
لكني كمحام أقول , إنّ ذلك لايعني أنّها مطابقة لإعتراف (متهم على متهم آخر ) . أيّ إعتراف حماية الهاشمي عليهِ , لأنّها تؤخذ على سبيل الاستئناس ,ما لم تُعزّز بقرينة , و/ أو دليل , أو إعتراف من المتهم الهارب في حال سلّم نفسه , أو اُلقيّ القبض عليه .
وهو ما يجب ان أشير اليه مرة ثانية أنّ الهاشمي عليه أن يُدافع عن نفسه بإرسال محامين محترفين بدل إستغلال وسائل الإعلام لحين ما يقرر تسليم نفسه ،أو تسلمه سلطات الاقليم .
************
لو كنتُ مكانَ الهاشمي واثقٌ من برائتي كما يقول ,فأعتقد أنّه يمتلك فرصة تأريخية ليكون بطلا قومياً بتسليم نفسه للقضاء والدفاع عن براءته
وشخصياً أستبعد ان يتعرض لاي ضغط خارج القانون ،ولايوجد اي مانع قانوني بأن يوكل نصف إتحاد المحامين العرب ,ومحامين أجانب بالشراكة مع محامين عراقيين طبعا . أمّا اذا كان السيد الهاشمي يعتقد انه متورط بشكل او بأخر فأقولها وقلبي يقطر دما : إسكت يا فخامة النائب ولا تؤلّب الشارع عبر وسائل الإعلام .
أو إترك العراق حتى .. ودعنا ننتهي من هذه القضية الى قضايا لاتقلّ أهمية , بَهُتتْ بسبب هذه القضية كملفي الفساد والخدمات !
ترى إن فعلها الهاشمي وسلم نفسه ،فهل سيكون الاخير من أقطاب العملية السياسية التي تطاله ملفات مؤجلة سمعنا من الرئيس المالكي عنها ،وهل سيكون ساستنا لمرّة واحدة مؤثرين على أنفسهم وقد دفع الشارع العراقي ثمنا ليس أغلى منه في كلّ تضحيات شعوب الارض بسبب أنهم لم يتفقوا على مشترك وطني ادنى
ملاحظة : لستُ وكيلا قانونيا عن الهاشمي ولا أعتقد ان وضعي الراهن سيسمح لي بذلك.
المحامي / إبراهيم الصميدعي
سياسي عراقي مستقل وباحث متخصص في الشأن العراقي
بغداد 4-2-2012
إنتهت الرسالة
************
إستراحة
في رسالة خاصة مع الأستاذ الصديق / د. عبد الخالق حسين , حول الشأن العراقي ,كتب لي مؤخراً
{ .. لذلك صرتُ أؤمن بأن العقل لا دورَ له تقريباً , في التطوّر الحضاري . إنّما التطوّر يحصل بشكلٍ ميكانيكي دون وعي الإنسان والموقف الصحيح لا يختاره الإنسان طوعاً بل يفرض نفسه عليه فرضاً رغماً عن أنفهِ . ربّما هذا هو المقصود بالقول المأثور / أنّ الإنسان لا يختار الطرق الصحيحة لحل مشاكله إلا بعد أن يُجرّب جميع الطرق الخاطئة . فلو لم يكن متاح لسياسيّ العراق الانقسام السني- الشيعي ,لأخذ هذا الإنقسام شكلاً آخراً , مثل شمال وجنوب } إنتهى
تحياتي لكم
رعد الحافظ

146  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مصر والألتراس , بين المجلسين الإخواني والعسكري في: 21:54 03/02/2012
مصر والألتراس , بين المجلسين الإخواني والعسكري

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
مَنْ يحكُم مصر العزيزة , اليوم ؟
الحكومة , ومجلس الشعب ( البرلمان المصري ) الإخواني السلفي ؟
أم المجلس العسكري وبقايا العهد البائد من تجّار السياسة الفاسدين ؟
وهل هو عهد بائد فعلاً ؟ أم مازالت نارهِ تحت الرماد ؟
وماذا عن الثورة المصريّة الباسلة التي ألهمت شعوب المنطقة ؟
هل سقوط شخص الرئيس مُبارك ( أو أيّ رئيس ديكتاتور ) , كان هو الغاية والهدف الأوحد ؟
أمّ إنّها الخطوة الأولى فقط , ولابّد أن تتبعها خطوات لاحقة لفضح وإسقاط باقي المسوخ , حتى لو إستغرق الأمر عقداً آخراً ؟
لو إفترضنا وجود قوى مُضادة للثورة المصريّة , حالها حال كلّ الثورات في التأريخ البشري . فمن هي برأيكم تلك القوى ؟
العسكر , أم رجال الأعمال و رأسماليّ عهد مبارك ؟
أم الإخوان المسلمين بجميع تفرعاتهم الإخطبوطيّة , الذين ركبوا قطار الثورة بعد أن تيقنوا من سلوك الطريق ؟
ومَن ينصب الأفخاخ لمَن ؟ وما الغرض ؟ هل الحُكم هو الغاية وهو أغلى من مصر ذاتها ؟
أخشى أن يأتيني الآن شخص طيّب القلب ليقول لي :
إخوان إيه يا عمّ , إنتَ ولا تفهم حاجه عن مصر وشعبها المتديّن .
أعداء الثورة معروفين زيّ الشمس , إنّهم الأمريكان والصهاينة وعملائهم (المفروض السعودية الوهابيّة من عملائهم ) وعادل إمام وشلّة الاُنس !
وممكن يضيف إلى هؤلاء وحسب مزاجه , الاقباط المصريين , مع أنّ المصريين في الواقع كلّهم أقباط في الأصل وإن لم ينتموا (حسب منطق صديّم ) !
بالمناسبة / صدر أمس حكم على عادل إمام بالسجن 3 أشهر لأنّهُ تطاول ( في الماضي ) في أفلامهِ على الإسلاميين ( خصوصاً لحاهم والزبيبة ) , حسب أصحاب الدعوة , لكنّه سيستأنف الحُكم .وهذا أوّل الغيث لبرلمان الإخوان .. ما علينا
********
باقي الغيث نراه ونسمع عنهُ في موضوع الساعة اليوم !
أقصد طبعاً الأحداث الدمويّة بعد مباراة الأهلي والمصري في بور سعيد .
ومع أنّي لم اشاهد المباراة لكن بعض المهتمين يقول أنّ للحكم , دور مهم في تلك الأحداث .
ولا أدري ماذا كان سيفعل نفس الجمهور لو حضرّ مباراة ريال مدريد وبرشلونة الأخيرة ضمن بطولة كاس الملك الإسباني وشاهد على الارض كميّة الظلم التي تعرض لها النادي الملكي؟
يعني لو نتخيّل أحد السلفيين بدل ملك إسبانيا , فربّما من السهل تخيّل بعدها مذبحة لفريق الخصم وأنصاره تحصد الالوف وليس العشرات .
أعتقد أن رقم الضحايا في مصر وصل الى 76 من أنصار الأهلي القاهري .
وهم (حسب البعض ) من شباب الثورة وكانوا مُستهدفين فعلاً من المجلسين ... ( تعرفونهم طبعاً ) !
لأنّ المجلس العسكري يُريد إثبات حاجة الجميع لهُ , بدل التفكير بخلعهِ كما خُلِعَ مُبارك والمقربين منهُ .
ومجلس الشعب الإسلامي يكره أصلاً كرة القدم ويعتبرها ملهاة إمبريالية كافرة , والأفضل إلغائها في مصر من أصله وتحويل جموع الشباب الرياضي الى المساجد ليعمروها أكثر ما هي عمرانة اليوم !
*************
ملاحظة عن الألتراس
ألتراس (Ultras) هي كلمة لاتينية تعني الشيء الفائق .
إنّها فئة من مشجعي الفرق الرياضية المعروفة بانتمائها وولائها الشديد لفرقها .
أوّل فرقة ألتراس تم تكوينها عام 1940 في البرازيل وعُرفت باسم "Torcida" , ثم إنتقلت الظاهرة إلى أوروبا .
تستخدم الألتراس , الألعاب النارية , أو "الشماريخ" كما يطلق عليها في دول شمال أفريقيا (ومصر ) . وأيضا القيام بالغناء وترديد الهتافات الحماسية لدعم فرقهم , وإضفاء البهجة والحماس على المباريات الرياضية وخاصة في كرة القدم ! ( بتصرّف من ويكيبيديا ) .
*********
الخلاصة
مصر الشعب والشباب والثورة قامت يوم 25 يناير 2011 , لكنّها لم تنتهي ممّا بدأتهُ بَعد !
سُفُنْ الثورات الحقيقية , تستغرق من عمر الشعوب عقود , لتستقر على الجودي .
التداعيات الحاصلة ( وأكثر بكثير ما سيحصل لاحقاً ) كانت متوقعة .
نعم كلّ شيء متوّقع , نتيجة الظلم والتعميّة والطغيان الكبير والطويل الذي ساد فيما مضى .( راجعوا مثال العراق لتتأكدوا بأنفسكم ممّا أقول ) !
هؤلاء البرلمانيين الجُدّد وأمثالهم من الإعلاميين الذين يصرخون ويبكون دموع التماسيح ( البكاء صار مودة العصر يا جماعة ) ,على تعويضات دماء الشهداء , بحيث يتحدث الناس تهكماً عن تسعيرة بائسة . هؤلاء سيبقون فترة ثم تكنسهم الجماهير الغاضبة كما فعلت مع الأقوى والأشدّ منهم .
بالنسبة لي شخصياً يمكنني متابعة أيّ تفاصيل في الحياة المصريّة , بل التمعّن فيما وراء الحدث والخبر , ما عدا شيء واحد لا أصمد ولا أستطيع قهر نفسي لمشاهدتهِ . إنّهُ طبعاً البرلمان المصري الحالي .
كم أتمنّى قناصة سطوح تونس ( المُفترضين ) يجلسون في شرفات البرلمان المصري , لتحذير الإخوان من التمادي بالبكاء والعويل والتمثيل .
لأنّهم فعلاً ناس تخاف ... ما تختشيش !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
3 فبراير 2012

147  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / في الذكرى الأولى للثورة المصرية ! في: 23:00 24/01/2012
في الذكرى الأولى للثورة المصرية !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
ماهو المشهَدْ العام في مصر سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً بعد عام من ثورة اللوتس ؟ الثورة التي ألهمت العرب جميعاً , وأكثر من العرب .
تلك الثورة التي بدأها شباب الفيس بوك والإنترنت ,وزملاء خالد سعيد . ثمّ سرقها في وضح النهار , التيار الإسلامي السياسي ,
بفصائلهِ وتسمياتهِ المختلفة والمزروقة بحيث لاتحمل معنى حقيقي واحد , من معانيها !
دخل هذا التيار الإنتخابات , بعد خزعبلات (طارق البشري ) فيما سُميّ بقانون الأحزاب الجديد . والنتيجة بالطبع شاهدناها جميعاً في جلسة البرلمان الأولى .
صورة قاتمة لاتمّت لشعب مصر العظيم وحضارتهِ بشيء يُذكر , لكنّها تمّت للبدو الأعراب , بصِلة أكبر !
أفضلهم عرضاً ذاك الذي بكى ولطم وأرعد وأزبد , ليُطالب بثمن دم الشهيد , ثمّ يُعلن تنازلهِ عنه في نفس الوقت , إزايّ ؟ ما أفهمش !
يعني مثل عادل إمام لمّا يقول / أنا اُطالب بكامل حقوق المرأة , ثمّ اُطالب بالقضاء على المرأة .
ذكرني بكاء غالبية المجلس ( محجبات وذوي زبيبة وملتحين ) بفريق السجّادين لحسن شحاته , الذي قرّر تحويل كرة القدم لحملة إيمانيّة .
ولِمَ لا ؟ فالتجارة شطارة , ويابخت من نفع وإستنفع !
أفضل تعليق خارج هذا البرلمان البائس , سمعتهُ من سيّدة مصرية تقول لهم , إيّاكم أن تحاولوا النيل من الإبداع والمُبدعين والفنانين .
طبعاً ... لأنّ مصر ليست مصر بدون إبداعاتها ومبدعيها .
**********
على كلٍ قد يكون إعلان المُشير محمد حسين طنطاوي , إنهاء حالة الطواريء إعتباراً من اليوم 25 يناير 2012 في مصر ,
ثمرة طيّبة من ثمار الثورة التي بدأت .. ولم تنتهي في ظنّي بعد .
لكن لماذا وضع العقدة في المنشار وقال ... إلاّ في حالات البلطجة ؟
ما البلطجيّة معروفين ؟ همّه نازلين من المريخ ؟ أم هي الإسطوانة المشروخة / تآمر خارجي ؟
**********
الحديث عن الثورة المصريّة الرائعة ذو شجون .
ولا يسعني هنا سوى تقديم تهنئتي للشعب المصري العظيم بثورتهِ , وقبلها بحضارتهِ العميقة في التأريخ .
كلّما وصلتني نكتة مصرية خفيفة الدم مثلهم أو تعليق رائع , أتسائل هل يستحق هذا الشعب المُحّب للحياة مثل هذا البرلمان ؟ ... اللهم .. لا
لكن عزائهم جميعاً أنّ ثورات عديدة نجحتْ بفضل إشعاعهم , ليس فقط الثورات الليبية واليمنيّة , بل السوريّة والباقيات بإذن الله .
أخيراً / أنقل للأحبّة المصريين تحيّة صديقي السويدي ( كوننّار 85 عام )
الذي قال لي اليوم / أنّ هذهِ الثورة المصريّة ,هي أهمّ وأفضل حدث عرفهُ عن منطقتنا طيلة حياتهِ ويظنّ ( بلا تردّد ) .. أنّ المستقبل مُشرق .
وعذراً لشوقي , لكن أبياتهِ حبكت الآن , بتذكّر مبدعي مصر وأحدهم عبد الوهاب الذي كان يحضر جلسات البرلمان في زمنٍ مضى , كان يُغني
بيني في الحبّ وبينك ( مصر ) ... ما لا يقدُرُ واشٍ يُفسدهُ
مابالُ العاذلِ يفتحُ لي ... بابَ السلوانِ وأوصدهُ
ويقولُ تكادُ تجنُّ بهِ ... فأقولُ , وأوشكُ أعبدهُ !

تحياتي لكم وكل عام وأنتم بخير
25 يناير 2012
رعد الحافظ
148  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( الجزء الثالث / الوكيل ) في: 18:08 23/01/2012
مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( الجزء الثالث / الوكيل )
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
نستمر معاً في قراءة وتفريغ محتوى الشريط التالي على الورق .
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=VrOKDy421fY
إنّها مُناظرة علميّة فلسفيّة مهمّة وعميقة في نقاطها التي تمزج بين اللاهوت والماورائيات , مع علوم حياتنا الحقيقية في هذا العالم الواقعي المتنوّع .
شخوص المناظرة عالمين بريطانيين رفيعا المستوى بشكل ملحوظ
الأوّل / ريتشارد داوكنز , عالم بايولوجي , لا ربوبي
الثاني / جون لينوكس , عالم رياضيات , مؤمن
مدير الحوار / لاري تاونتون
المكان / قاعة متحف التأريخ الطبيعي في جامعة إكسفورد العريقة .
( للتذكير ) , كانت نهاية الجزء الثاني مايلي :
يُجيب لينوكس : لا ... وهذهِ نقطة مهمة جداً .
لأنّي لاحظتُ في الكثير من كتاباتكَ أنّك ترفض الإله في التفسيرات العلميّة .
حين إكتشف نيوتن قانون الجاذبيّة لم يقل / رائع الآن لا أحتاج الى الله !
رابط الجزء الأوّل http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=292256
رابط الجزء الثاني
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=292374
******************
الجزء الثالث
يستمر جون لينوكس في حديثهِ ......
حينَ إكتشفَ نيوتن قانون الجاذبيّة لم يقل , رائع الآن لا أحتاج الى الإله
الإله هو تفسير للظواهر على مستوى الوكالة , وليس على مستوى الآليّة
فيمكننا دراسة آليات البيولوجيا , وكلّما كانت متطوّرة أكثر , كلّما كانت تُشير الى وكيل Agent
لايُمكنكَ إستبعاد وجود وكيل من خلال الإشارة الى وجود آليّة Mechanism
وأنا لا أستوعب كيف يُمكنكَ أن تصل الى أنّ الله والعلم هما تفسيران متناقضان ؟
يقاطعهُ ريتشارد داوكنز قائلاً :
أعتقد أنّكَ لاتحتاج لوكيل إذا كان الوكيل غير ضروري في التفسير !
حينَ تُراقب حدثاً ما , قد يكون هناك وكيل .
لو كنتَ تٌراقب سيارة تمضي وتتجنب الحواجز , وتنعطف يميناً وشمالاً
ستقول هناك وكيل يقود السيارة , وهذا صحيح لأنّهُ هناك السائق .
لكن لو كنتَ لاتحتاج وكيلاً لتفسير ما يحدث , ونحنُ لانحتاج وكيل في الأحياء ولا في الجاذبيّة .
بالطبع أنا أقبل أنّ نيوتن كان دينياً , فقد عاش في القرن السابع عشر , والجميع كان كذلك .
لكنّكَ لا تحتاج وكيل ! لأنّ الوكيل غير ضروري في التفسير هنا . هذا سيكون إعطاء مكسب مجاني , لشيء لا تحتاجهُ !
يُجيب جون لينوكس :
أجد هذا غير مُقنع , لأنّكَ حتى لو كنتَ تقبل النموذج التطوّري , فإنّ حدوثهِ يعتمد على وجود كون مضبوط .
هذا الكون المضبوط في ثوابتهِ يطرح بحّد ذاتهِ أسئلة كُبرى عن منشأ الكون . التطوّر لا يتناول مَنشأ الكون , ولا منشأ الحياة .
يقاطعهُ داوكنز : صحيح .. لكن هذهِ نقاط منفصلة .
لينوكس : هذهِ نقاط منفصلة ومهمة أيضاً .
داوكنز : نعم بالتأكيد .
طالما أننّا نتناول التطوّر Evolution سأتحدّث عنهُ إذا أردتَ أن نمضي للنقاش في هذهِ الأشياء فيسعدني ذلك .
لينوكس : نعم يُسعدني أن نناقشها , لكن فكرة أنّ الاشياء في المبدأ يجب أن تنتقل من البساطة الى التعقيد ( يبدو لي هذهِ عقيدتك وإيمانكَ )
يستفسر منهُ داوكنز : ماهي عقيدتي ؟ الأشياء يجب أن تنتقل من البساطة الى التعقيد ؟
لينوكس : نعم
داوكنز : لا ... إن كانت الأشياء تنتقل من البساطة الى التعقيد نحتاج تفسيراً , الإصطفاء الطبيعي هو تفسير ذلك في البايولوجيا .
لينوكس : حسناً فلنرجع الى مستوى أصل الكون وأصل الحياة .
الحياة مثلما نعرف جميعاً لديها قاعدة بيانات رقميّة , ولديها لغة خاصة بها . الآن : الشيء الوحيد الذي نعرف قدرتهِ على إنتاج اللغة هو العقل .
مع ذلك أنتَ ترفض هذا , ترفضهُ بالضرورة , بإعتباركَ لا ربوبي .
داوكنز :( يتصنع إبتسامة ) , نعم أرفضه !
حين تقول الشيء الوحيد الذي نعرف قدرتهِ على إنتاج اللغة هو العقل .
نحنُ نعرف أنّ ما يُنتج اللغة البشريّة هو العقل . لكن الحامض النووي D.N.A. , ليس لغة بشريّة .
يقاطعهُ لينوكس : لكنّها لغة مُعقدة ؟
داوكنز / نعم مُعقدة , لكن هذا لايستلزم نشأتها عن عقل .
لينوكس : لكننّا لانعرف أيّ طريقة ممكنة لإيجادها , لأنّهُ يبدو لي من وجهة نظر رياضيّة ويبدو لي أنّكَ ذكرتَ ذلك في سياق آخر وقلت
( خردة داخلة وخردة خارجة )
هنا لدينا مُعالج معلومات هائل إسمهُ الخليّة . هل يُمكنني أن اُصدّق أنّ آليّة مُعالجة المعلومات هذهِ ظهرت من خلال قوانين الطبيعة والعمليّات العشوائية بدون عقل ؟
داوكنز : نعم ... نعم
لينوكس : أنا أجد هذا مُستحيل التصديق كعالم رياضيّات .
داوكنز : أعلم ذلك . هذهِ تُسمى / الإحتجاج بالشكوكيّة الشخصيّة !
هههههههههههه ( ضحكات متوسطة من الجمهور )
لينوكس : لكن يُمكنني أن أقلب هذا وأقول أنّكَ تحتج بالسذاجة الشخصيّة !
فأنتَ تقول أنّ العقلانيّة تأتي من اللاعقلانيّة . وأنّ العقل يأتي من المادة .
بالنسبة لي تفسير الكتاب المُقدّس هو في البدء كانت الكلمة وكان اللوغوس وهذا منطقي تماماً .ويجعل قدرتنا على إستخدام العلم منطقيّة.
داوكنز : لكنّكَ لم تشرح من أين جاء اللوغوس أسأساً ؟
لينوكس : بالطبع لا , لأنّ اللوغوس لم يأتي من أيّ مكان .
داوكنز : إذن كيف تعتبر هذا جواباً ؟
لينوكس : لأنّ الفكرة أن تسأل مِنْ أينَ جاءَ اللوغوس تعني أنّكَ تسأل عن إله مخلوق .
بينما الصفة الأساسيّة للخالق في الكتاب المُقدّس أنّهُ ليس مخلوق بل هو أزلي !
وأنا أسأل نفسي لإستدلال الجواب الأفضل / ما الذي يُعتبر منطقياً أكثر؟
أنّ هناك لوغوس أزلي , وأنّ الكون وقوانينهِ والقدرة على التفسير الرياضي وخلافهِ وإنّ هذهِ الأشياء مشتقة , بما فيها العقل البشري من اللوغوس .
هذا منطقي أكثر بكثير بالنسبة لي كعالم من الفكرة المُعاكسة .
حينَ لايكون هناك تفسير لوجود الكون , هل تعتبر الكون حقيقة بسيطة ؟
داوكنز : الكون حقيقة بسيطة وأسهل للقبول من فكرة خالق واعي .
لينوكس : إذاً مَنْ صنعَ الكون ؟
داوكنز : أنتَ الذي تُصّر على هذا السؤال .
لينوكس : لا .. لا , أنتَ سألتني مَنْ صنعَ الخالق ؟
الكون صنعكَ يا ريتشارد , فمن صنع الكون ؟
داوكنز : الإله هو كيان مُعقّد ويتطلّب تفسيراً أكثر تطوّراً وصعوبة من تفسير الكون , الذي يُعتبر وفق الفيزياء الحديثة كياناً أبسط بكثير .
إنّها بداية بسيطة . بداية بسيطة لكن ليست هامشيّة .
لكن تفسيرها أبسط بكثير بالتأكيد من تفسير شيء مُعقّد كإلهٍ خالق .
لينوكس : نعم لا يُمكنكَ تفسير وجود الإله . لكنّي أعتقد أنّك لم تفهم سؤالي .
أنا أضع مُقارنة , أنتَ تقول , ولا تجعلني أتقوّل عليك , فهذا من غير العدل . لكن يبدو لي أنّكَ تعني , أنّهُ من السُخف أن أؤمن بإله صنعَ الكون , لأنّي لا أعرف مَنْ صنعَ الله !
كلّ ما أفعلهُ هو أنّي اقلب السؤال عليك , لاقول لكَ :
أنتَ تعترف أنّ الكون صنعكَ لأنّهُ لايوجد غيره , فمن صنعَ الكون إذاً ؟
داوكنز : أنا افهمكَ تماماً جون .
نحنُ الإثنان نواجه السؤال ذاتهِ , هو كيف بدءّ الكون !
لينوكس : نعم
داوكنز : أنا أقول أنّهُ من السهل بكثير أن نبدأ بشيء بسيط بدلاً أن نبدأ بشيء مُعقّد . وهذا ما يعنيهِ التعقيد .
لينوكس : ولكنّي لا أظنُ ذلك .
فلو أمسكتَ بكتاب إسمهُ وهم الإله ( هذا كتاب داوكنز الأشهر ) , وهو كتاب متطوّر وفيهِ الكثير من الكلمات .
في الواقع ومنذُ نظرتي للصفحة الأولى , ودون الحاجة لتجاوزها , أستنتج أنّ الكتاب يأتي من كائن أكثرُ تعقيداً من الكتاب نفسهِ , وهو أنت !
داوكنز : نعم , بالتأكيد الأشياء المُعقّدة موجودة , والأدمغة موجودة .
لينوكس : إذاً , لماذا لا ننظُر للكون وهو يشتمل على داوكنز ولينوكس ؟
داوكنز : سأخبركَ لماذا , سأخبرك .
لأنّ دماغي الذي أنتجَ الكتاب لهُ تفسير بدورهِ . هذا التفسير هو التطوّر !
وهكذا نعود شيئاً فشيئاً , الى بداية الكون .
هذا يُعطي تفسيراً للأدمغة المُركبّة التي تنتج كُتباً ومتاحف وسيارات وحواسيب . بالتأكيد توجد أشياء مُركبّة تصنع أشياء مُركبّة اُخرى .
ولكن العلم يعرف كيف تنشأ الأدمغة المُركبّة من بدايات بسيطة .
لينوكس , يقاطع : لا أعتقد ذلك أبداً .
على مستوى مَنشأ ( نشوء ) الحياة , فمن يقرأ الأدبيّات العلمية بما فيها المُعاصرة , فإنّ كلمة مُعجزة موجودة الى حدّ قد لا يُعجبك !
ذلك بأنّ الإنتقال من صفات التنظيم الذاتي للجزيئات الصغيرة في الزمن البدائي , الى صفات التنظيم الذاتي الهائلة في الجزيئات الكبيرة . لايوجد أيّ طريقة لهذا .
داوكنز يُقاطع : أنتَ تفترض أنّهُ لا يوجد , ولكن هناك الكثير من العمل اللازم . العلم لا يعرف كلّ شيء بعد . ولا تزال هناك ثغرات .
لينوكس : نعم أنا لا أستبعد وجود تفسير مادي لها , ولكن يبدو لي أنّ الوصف الأساس للغة الحامض النووي العتيقة يُشير أكثر بكثير الى وجود لوغوس إلهي بدأها . أكثر ممّا يمكن تفسيره بالكامل بالظواهر الطبيعيّة المحضة .لأنّي أوّد العودة للنقطة السابقة ,
بإنّ هذا الإختزال المُتطرّف , يستبعد عنّا العقلانيّة التي نُجري من خلالها هذا الحوار .
أنا لا أشعر بأنّي مُغرّر للإيمان بأنّ الكون مصنوع .
بل أؤمن حقاً انّهُ مصنوع .وهذا لايقف في طريق العلم .
أنا أخشى أحياناً , أنّ الإنقسام الذي تدعيهِ / إمّا العِلم أو الله ؟
قد يُبعد بعض الناس عن العِلم لأنّهم سيختارون ... الله ! ممّا سيكون مؤسفاً .
داوكنز : حسناً أنتَ تقفز من موضوع لآخر .
لينوكس : نعم
داوكنز : يُمكننا الحديث عن أصل الحياة أو فكرة المُعجزات أو فكرة أنّ إسلوبي في العلم يُنفّر الناس .
حسناً فلنبدأ من الأخير إذاً . عندما تشاء تقوم بإقحام السحر من أجلِ معجزات الكتاب المقدّس . وتُقحم السحر في مَنشأ الحياة .
أنا لا أستطيع تفسير مَنشأ الحياة حالياً . أعني , لا أحد يستطيع .
يقاطع لينوكس : لكن هل تؤمن أنّ تفسيرها سيكون طبيعياً ؟
داوكنز : نعم , وأعتقد أنّهُ من الجُبن والإنهزاميّة أن نفترض أنّهُ لمجرّد جهلنا بشيءٍ ما , فهو حدثَ بالسحر .
لينوكس : أنا أتفق معكَ ,أنا ضدّ فكرة إله الثغرات The God of the gaps
داوكنز يقاطع : لكن هذا ما تفترضهُ أنتَ . أنّهُ إله الثغرات !
أنتَ تُشير الى مَنشأ الحياة ومَنشأ الحامض النووي , وتقول ......
حسناً داروين فسّر كلّ شيء بعد مَنشأ الحياة , ولكنّهُ لم يُفسّر منشأ الحياة , وهذا إله الثغرات .
لينوكس : أعتقد هناك نوعين من الثغرات , هناك ثغرات سيّئة يغلقها العِلم . لكن أليس من الممكن أنّ العلم يفتح ثغرات جديدة ؟
ما أقصدهُ أنّ إفتراضكَ كما أفهمهُ ,سيوجد تفسير شامل إختزالي طبيعي لكل شيء بمصطلحات علميّة .
أنا لا أعتقد هذا . فإن كان هناك إله وهو الذي خلّقَ هذا الكون , وإن كان كما أؤمن به , إلهاً شخصياً , فأتوقع أن تحصل بعض الأشياء .
أحدها أننّا سنجد دلائل في الكون على وجود الإله , وأعتقد أنّها موجودة في قابليّة الكون للتفسير الرياضي . وفي التوليف الدقيق لقوانين الكون وفي التطوّر البديع فيه . أتوّقع أن أجد يدَ الله هناك .
سأتوقع أيضاً وجود حالات يتحدث فيها الإله بطريقة خاصة , وبالتالي أعتقد أنّنا حينما نحاول تفسير تلك الحالات بوسائل علميّة إختزاليّة بحته , تزداد الصعوبة , بدلاً من البساطة . ولا أتوّقع أنّ تلك الحالات كثيرة وأظنّ أنّ مَنشأ الحياة من ضمنها .
وبالتأكيد إذا تناولنا التأريخ القريب وأنتَ ذكرتَ المعجزات التي أعتبرها جوهرية , وأنتَ تُسميها تافهه .
أنا أعتبرها مهمة جداً لأنّها تتناول شيئاً يهّم كلّ إنسان / سؤال الموت !
إن كان يسوع فعلاً بُعِثَ من الموت تأريخياً فهذا يُشكّل فرقاً عظيماً في رؤيانا للعالم .
فعلى عكس إعتبارها تافهه إن كان هذا هو الإله الذي يُخاطبنا , فسآخذهُ بجديّة مُتناهيّة . فلماذا تعتبرها تافهه ؟
......
إنتهى الجزء الثالث
**************
ملاحظاتي
إنظروا كيف يستخدم رجل الدين , علم الرياضيات ومنطقهِ لإثبات وجود الإله , لا أقصد إن كان موفقاً أم لا . المهم يستخدم معلومة يعترف بها المقابل .
لاحظوا أيضاً , كيف يتفقون أحياناً فلا يجدون حرجاً في إعلان ذلك
معناها ليس كلّ الحوار والمناظرة إختلاف وتكذيب للآخر وصراع ديكة
هناك مجالات عديدة يتفقون فيها . مثلاً عندما قال لينوكس
أنّ علم التطوّر لا يتناول منشأ الكون ومنشأ الحياة
أجابهُ داوكنز .. هذا صحيح بالتأكيد
بينما عندنا النقاش , حتى لو قال له ( يا حاج ) يعترض صاحبنا ( يوسف البدري ) قائلاً لسيّد القمني , إحترمني كما أحترمكَ , أنا داعيّة و عالم ديني , لاتنادي ب الحاج !
فإذا كان يستعر من لقب الحاج ؟ أليس من النفاق أن يدّعي محبتهِ وخضوعهِ الكامل للإله المعبود ؟
معلومة أكيدة عنّي / لاأكره عبارة مُبالغ فيها , أكثر من وصف المشتغلين بالدين عندنا .. بالعالم الديني !

تحياتي لكم وطابت أيامكم بالعلم والإيمان النافع

رعد الحافظ
23 يناير 2012

149  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل ننتظر مؤتمر فاشل جديد في العراق ؟ في: 17:03 15/01/2012
هل ننتظر مؤتمر فاشل جديد في العراق ؟

يرعى الرئيس العراقي جلال طالباني لقاءً  اليوم الأحد 15 يناير 2012 يجمع رؤوساء الترويكا السياسية في العراق ,معناها الطالباني و رئيس الحكومة نوري المالكي , ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي .
بحضور ممثلين عن الكتل السياسية داخل البرلمان .( علاوي بجلالة قدره لن يحضر )
هدف الإجتماع المُعلن ,التوّصل الى حلول عاجلة للأزمة الحادّة التي تعصف بالبلد , وإشتدت مؤخراً بعد صدور مذكرة التوقيف بحقّ نائب الرئيس / طارق الهاشمي , بعد إعترافات بعض أفراد حمايتهِ بمسؤوليتهم عن محاولة تفجير البرلمان العراقي أواخر نوفمبر الماضي .
الجدير بالإنتباه أنّ إعلان  المالكي , ليوم العراق الوطني وهو يوم رأس السنة 31 ديسمبر 2011 , وهو نفسهُ  يوم إعلان إستكمال إنسحاب القوات الأمريكيّة لم يمض عليهِ أكثر من إسبوعين !
العمليات الإرهابيّة تصاعدت وحصدت المزيد من أرواح العراقيين البؤساء . آخر تلك العمليات  كانت يوم أمس السبت في البصرة , ضدّ الزوار الشيعة لجامع الامام علي في منطقة الزبير , وصل عدد الضحايا الى 62 شخص والجرحى جاوز  130
**********
مَنْ المسؤول ؟
كلّ رجال الساسة والدين في العراق لهم ضلع في تلك العمليّات , بطريقة أو بأخرى !
حتى مَنْ لم يُشارك ويُحرّض ويخطط ويقبض ( كعميل حقير ) من دول الجوار , تقع عليه مسؤوليّة بعدم كشف وفضح المستور للجمهور والإعلام . الكلّ يعرف ( الفلم ) من بدايتهِ ويتوقع نهايتهِ . والكلّ يُصرّح بالشجب والتنديد في العلن وعلى شاشات الإعلام . لكن أحداً لم يُحرّك ساكن يقود الى كشف الحقيقة .بل يتسابقون على المغانم الماديّة وحسب !
لماذا لا تُكشف الوقائع في ساعتها وتظهر المحاكمات في التلفاز ؟
لماذا نفس الوجوه لتجّار السياسة ما زالوا هم بغالبيتهم متنفذين على الساحة ؟
سيقولون الإنتخبات وصناديق الإقتراع !
وسأقول , بل التعميّة المُمارسة على العامة لتغيبهم عن الوعي .
وإلاّ كيف نُفسّر هذا الشحن والإصطفاف الطائفي الذي يُهيء أرضيتهِ رجال الدين والساسة من كلّ الأطراف ؟
ولماذا يَدفع الابرياء ثمناً حياتهم , ثم يأتي رجل دين متخلّف ليحثهم على المزيد بالتضحيّة بالروح والدم , لأجل رفعة المذهب وصاحبه ؟
أيّ إستغلال وعبث هذا بارواح الناس ؟ ولم أسمع عن مقتل سياسي بارز أو إبنهِ أو رجل دين كبير في مثل هذهِ الحوادث , معناها هم يتحوطون للأمر , لكن يحثوون العامة على الإنتحار لأجل المذهب .
***********
إقتراحات
1/ بما أنّهُ متوّقع جداً فشل مؤتمر اليوم وحتى التحضير لهُ , فأدعو الشعب العراقي بالخروج الى تظاهرات شعبية واسعة لإعطاء الساسة مهلة مُحددّة  .. إسبوع مثلاً لتصفيّة كل خلافاتهم وإلاّ المطالبة بإلغاء الدستور لأجل وضع دستور مال أوادم , لاتُذكر فيه سوى صفة مواطن عراقي , وإجراء إنتخابات برلمانية مبّكرة .
2/ أقترح كصحوة مفيدة للشعب العراقي ( في الدستور الجديد المأمول )  إلغاء دور رجال الدين في الحكم وحتى إلغاء كلمة علماء الدين , كونهم ليسوا علماء ولا حتى يفقهون شيئاً في الحياة , وإستخدام تسميّة المشتغلين بالدين بدلها !
3 / مطالبة شعبيّة ((بمحاكمات )) تكشف كلّ الجرائم والسرقات التي حدثت منذُ 2003 الى يومنا هذا ومن أيّ جهة كانت , وكإجراء إحتياطي الطلب لرقابة دوليّة على تلك المحاكمات , لأنّ كلّ الأطراف تشّك ببعضها , فالرقابة الدوليّة هي الحلّ الأمثل !
4 / قانون الأحزاب , يجب صدورهِ وأهم فقرة فيه الكشف عن مصادر التمويل , لينكشف بقى العميل الذي يقبض من دول الجوار وتصير فضيحته بجلاجل ويُمنع أقلّهُ من ممارسة العمل السياسي . وخليّه يشتغل بالدلالة أو القوادة أو أي شيء آخر لايقتل العراقيين مثل ما يجري الآن !
***********
أعرف أنّ المنطقة كلّها في حالة فوضى وحراك شعبي , وأغلب الأحداث تتداخل , وربّما سقوط النظام الفاشي السوري يُسرّع في الحلّ العراقي ( أو يعيقهِ ) لستُ متأكداً , لكنّي في هذا الخصوص إستبشرتُ بدعوة أمير قطر بإرسال قوّات عربيّة الى سوريا لأجل إنقاذ الشعب السوري ولو أنّي اشّك بنوعيّة تلك القوات , يعني كما أرسلوا مجرم حرب سوداني على رأس البعثة العربية للمراقبة !
أتمنى طبعاً من أعماقي نجاح المؤتمر العراقي الوطني الجديد
لكن الواقع يقول أنّه سيفشل ... أو في أحسن الأحوال تلطيش الخرق أو الفتق . وهذا لن ينفع ابداً , فقد آن الأوان للنزيف العراقي أن يتوقف !
الله كريم
تحياتي لكم
رعد الحافظ
15 يناير 2012

150  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليس عيب الثورات الشعبيّة , بل العيبُ فينا جميعاً ! في: 14:00 09/01/2012
ليس عيب الثورات الشعبيّة , بل العيبُ فينا جميعاً !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
هل يتحوّل الربيع العربي الى شتاء إسلامي ؟
كان هذا عنوان الحلقة الأولى لهذا العام من برنامج الأخ رشيد / سؤال جريء , من قناة الحياة
إستضاف فيها مجدي خليل الذي كان في العموم موفقاً في مجمل رؤيتهِ للصورة رغم تحفظي على بعض آراءهِ . وهذا هو الرابط
http://ahewar.org/rate/sy.asp?yid=22550
ملاحظة / سألّخص نقل حوارهم بطريقتي , لذا يكون رأيي حاضراً , و الرابط موجود لدقّة المتابعة والمقارنة , لمن يشاء .
*********
نقاط رئيسة
هل الديمقراطيات تُحارب بعضها ؟
حالياً (على الاقل ) .. لا , بل تتعاون فيما بينها , وهذا يُفسّر لنا رغبة الغرب ( الإمبريالي الكافر ) بظهور ديمقراطيّات حقيقية في الشرق الأوسط على غرار إسرائيل , حتى لو كان الحكام إسلاميين . لكن كيف تستقيم الأمور ؟
لو قبل الإسلاميّون فعلاً بالديمقراطيّة وصناديق الإنتخاب التي جاءت بهم الى الحُكم عقب ثورات الربيع العربي .
طبعاً مع تحفظي على طريقة مجيئهم وإستغلالهم وإستنسارهم على أكتاف الشباب , لكن واقع الحال في مجتمعاتنا المعمّاة ( كغالبيّة ) قاد الى تلك النتيجة !
حسناً فلتحكموا ولنجربّكم ( في اللحم الحيّ بتعبير العفيف الأخضر ) ثم يقرّر الشعب من جديد
لكن خليل مجدي يعترض على هذه الفكرة !
يقول ما هي التجربة حدثت فعلاً , فماذا نُسمي حُكم طالبان ؟ وماذا نُسمي حكم البشير في السودان ؟ وماذا عن حكم الملالي في إيران؟
وماذا عن السعودية والصومال وحتى الباكستان ؟ ماذا عن حُكم حماس وحزب الله في لبنان ؟
أليست كلّها صور للحكم الإسلامي ؟ هل على المرء تجربة الإيدز مثلاً ليعرف شرورهِ ؟
ثمّ / إذا قادَ الغرابُ قوماً .. مرّ بهم في جيفِ الكلابِ, فلماذا سنجربّهم ؟
يُجيبه رشيد / لكن في مصر , يقولون لكَ تلك ليست الطريقة الإسلاميّة الصحيحة , نحنُ لدينا طريقتنا الإخوانية الفُضلى !
فيجيبه مجدي : خلال 14 قرن , وإطرح منها قرناً واحداً ( أخيراً ) في حكم الدولة المدنيّة , فايّ صورة كانت الدولة الإسلاميّة المنشودة ؟
حكم الخلفاء الراشدين أم الدولة الأمويّة أو العباسيّة أم الأخشيدية أم الفاطميّة أم العثمانية ... أم ماذا ؟
وماذا سيحدث لو نجحت احلامهم بإعادة عصر الخلافة الإسلاميّة ؟
غالباً سيعضّون ألسنتهم ويبتلعون وعودهم بقبول الديمقراطيّة وستنزوي المرأة في بيتها وتموت الفنون والرياضة والسياحة وتعّم مظاهر التدّين المتزمت أكثر من الآن وليس بعيداً أن يشهد الناس كلّ جمعة في ميدان التحرير تطبيق الشريعة بقطع أيدي السارقين ( الصغار ) وجلد المتبرجات . بينما هم لم يُحرّكوا ساكناً عندما اُستبيحت حرمات النساء من قوى الأمن أمام عدسات التلفاز , وفحصت عذريتهم وفعلت الأفاعيل , فهل فوق هذا نفاق ؟
************
مؤامرة أم تخطيط رشيد Rational Planning ؟
عندما تُحلّل كلّ إدارة ومؤسسة ووزارة في الغرب , البيانات والمعلومات الأوليّة وتصل الى نتائج متوقعة أمام تلك الحالة . ثمّ يستعدوا لها , هل هذا تآمر منهم ؟
لو تنبؤوا بوصول الإسلاميين مثلاً الى الحُكم , وحسب الديمقراطيّة التي ينادي بها الغرب وقرروا التعامل مع ذلك الواقع وخططوا لكيفيّة الإستفادة , أو على الأقل كي لا تُضرب مصالحهم الحيويّة والإستراتيجية في المنطقة , ولا تُلغى معاهدات السلام مع إسرائيل .
فهل تسمون ذلك مؤامرة .. أم تخطيط رشيد ؟ نحتاج إجابة رشيدة أيضاً , ولماذا لا نُخطّط مثلهم ؟ هل تمنعنا مبادئنا وأخلاقنا ؟
*************
كيف سيحكم الإسلاميّون ؟
الحرب العالميّة الثانية , الحرب الباردة , العولمة , ما بعد العولمة
أربعة مراحل متتاليّة , مرّت أو تمّر , على منطقتنا وباقي العالم في أقلّ من قرن
أين الإسلام في هذا ؟ وماذا سيحدث كأقصى شيء لو حكم الإسلاميّون ؟
مجدي يُجيب / أقصى شيء سيحدث , سيحاربون إسرائيل من جديد وربّما تقوم حرب عالميّة ثالثة , وبعدها الكل يعرف النتيجة !
وأنا أتسائل / هل هذا يقودنا للتفكير بالنووي الباكستاني ( والإيراني المُفترض ) مقابل النووي الإسرائيلي ؟
ألن تكون مَطالبنا مشروعة لو نادينا بإخلاء المنطقة من السلاح النووي تجنباً لعبث (وجنون ) الجميع بلا إستثناء ؟
لكن هل يتحّد السنة والشيعة يوماً , وهم يتآمرون على بعضهم سراً وعلناً ؟
هذا يقودنا الى سبب وقوف الغرب مع ثورات الربيع العربي التي ستوصل حكومات إسلاميّة ( سُنيّة ) الى الحكم , لتكون هي خير نصير للغرب نفسه عند محاربة إيران الشيعيّة .في سيناريو مقارب لما حدث أيام طرد الإتحاد السوفيتي من أفغانستان , بمساعدة الباكستان والسعودية وبتخطيط أمريكي !
ومرّة ثانيّة هل هذهِ مؤامرة غربية حقيرة ؟ أم تخطيط رشيد للتكيّف مع كلّ الإحتمالات ؟
أجيبوا بهدوء ( ايّها القوم ) لا يطقلكم عِرق !
***********
ملاحظاتي
1 / فكرتي الأهمّ في جميع مناحي الحياة تتلخص بالتالي :
كي نبدأ الخطوة الصحيحة في عملٍ ما , علينا أولاً الإعتراف بسلبياتنا وواقعنا السيء في ذلك المجال , حتى يُمكن لنا تقبّل الأفكار الجديدة والنقد والإصلاح .
مثال أوّل / نحنُ الشعوب خلقنا طغاتنا , أليس كذلك ؟
تقول الألمانيّة (حنّه آردنت ) صاحبة كتاب اُسس التوليتاريا / أنّ ستالين وهتلر لم يكونا شيئاً مذكورا , لولا الإفتتان الجماهيري بشخصيتهم .
مثال ثانٍ : لولا (( ثورة المعلوماتيّة )) التي إنتشرت كالنار في الهشيم , في العالم عموماً , وأدواتها الإنترنت والفيس بوك وملحقاتهم , وربّما حتى كشف وثائق ويكيليكس المثيرة , ما كنّا لنسمع بثورات الربيع العربي . ولو حرق آلاف الشباب أنفسهم , كما فعل بوعزيزي التونسي !
شوفوا إنتو بقى مَنْ هو صاحب ومخترع تلك الأدوات , وهل يتوجب علينا محاربته , على طول الخطّ بسبب أدلجة الأنظمة الشموليّة ذاتها ؟ وما زرعوه في عقولنا
أم الإستفادة من ذلك المُخترع .. على قدر الإمكان ؟
من جهة اُخرى , فإنّ ثورات الربيعِ العربي تُخرج أفضل وأسوء ما في مجتمعاتنا في آنٍ معاً .
شملَ ذلك كلّ مفاهيم حياتنا تقريباً وعلى مَديات واسعة .فشهدنا ثمّة مفارقات تتراوح بين تضحيّة الشباب بأرواحهم في سبيل إنتصار الفكرة والمبدأ والكرامة , وبين ركوب المشايخ المُنافقين ( وأصّر إصراراً ,على كلمة المنافقين ) لتلك الثورات وإمتطائها كحصان طروادة لدخول البرلمان وإستلام كعكة الحُكم .
فلا تقولوا عن تلك الثورات أنّها رائعة عندما تزيح النُظم الشموليّة ( التوليتاريّة ) وتلعنوها عندما يركبها المشايخ البُغاة .
تلك إذاً قسمةٌ ضيزى فالثورة هي ذاتها , لكن المشهد يتغيّر . رُفعت الأقلام وجفّت الصُحُف !
*************
2 / هل الديمقراطيّة حقيقة أم محض شعار خادع ؟
الليبراليّة من منبعها ,عند الفيلسوف الإنكليزي الشهير / جون ستيوارت ميل , هي حريّة الفكر وحقّ حماية المُلكيّة , وإختيارالمحكوم للحاكم !
ما زالت هذهِ المباديء هي الأساس , لكن يُضاف إليها على الدوام ما يفرضهُ واقع الحياة وحقوق الإنسان من إنصاف الفقير واللاجيء والمهاجر والعاطل والمعوز والمريض وكبار العمر وما شابه !
هكذا هي المجتمعات الغربيّة التي تتخذ من الليبراليّة عنواناً رئيساً في حياتها . لا تقف يوماً لتغلق باب الإجتهاد , بل تبقى تستعير من المفاهيم الإنسانيّة حتى ممن يَعتبرون أنفسهم أعداءً لها ,الشيوعيين مثلاً !
فالواقعيّة والتطوّر مطلوبة , مادامت البشريّة تحيا في هذا العالم .
 نعم الديمقراطيّة مطلب إنساني حقيقي وليس شعاراً بائساً !
************
3 / الأفّاك والمُهرّج , وأنا وإنتَ !
http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=323822&IssueID=2374
هذا عنوان مقال رائع , بقلم / د. سحر الموجي بتأريخ 8 يناير 2012 أرسلهُ لنا مشكوراً , صديقي الكاتب المصري الليبرالي / محمد البدري .
تحكي فيه عن مهنتيّ الأفّاك والمُهرّج , المُصاحبين في كلّ زمان للملوك والرؤساء والحكام عموماً .
لكن المُثير للإنتباه , أنّ ملوكَ أورپا سابقاً , إستفادوا حتى من المُهرجين الذين كانت مهنتهم إضحاك الملك ,عن طريق رواية الواقع بمرارتهِ لكن بصورة كوميدية ساخرة , حتى أنّ الملكة إليزابيث الأولى التي سبقت جيمس الأوّل في حُكم إنكلترا , قد وبّخت يوماً مُهّرج قصرها , كونهِ لم يكن قاسياً معها كما ينبغي .
بينما عندنا , الحُكام يُحيطون أنفسهم بأفّاقين , لايجيدون سوى النفاق كوسيلة معيشة , بعضهم يعمل في الإعلام أو الفنّ أو الشعر , بل أغلبهم أعضاء في مجلس الشعب ( تقول ولا مؤاخذة ) د. سحر الموجي !
******
إستراحة
إنْ كنتم لم تتخيلوا الموضوع بعد , تذكروا فقط كيف إستقبل أعضاء مجلس الشعب السوري , الشبل بشار وبس , يوم جاء يُلقي بيانه بعد إندلاع الثورة السورية في درعا , وكان قد سقط عدد كبير من الشهداء أغلبهم من الاطفال , وكيف تنزّل على كلّ افّاكٍ أثيم ؟
حتى أنّ ثمّة ( ذو عقالٍ) يبدو شكلهُ ( أقود من ظلمة الهذليّة ) ,قال لهُ نصاً : سيّدي بشار ,الوطن العربي قليل عليك ,لازم تقود العالم كلّه !
ثمّ صفّق هو لنفسهِ مع المصفقين وتحوّل البرلمان الى سيرك للتصفيق !
وهذا رابط قصير إنظروا الى فمِ بشارنفسهُ , كيف ثَغُرَ فاهاً , لفرطِ تعجبّهِ من كميّة النفاق الخرافيّة تلك .
طبعاً الأحبّة السوريين لم يعودوا يسموّه برلماناً , بل أرض النفاق !
http://www.youtube.com/watch?v=Izi2ryxnG8c
أعود الى مقال / د. سحر , التي تختتمهُ بالمقطع التالي :
فى عام ثورة مصر يقول الأفّاك عن المهرج إنّهُ عميل وصاحب أجندة، ويتلقى تمويلات خارجية، ويبطح نفسه فى الحائط كى يرمى بلاه على أعضاء المجلس العسكرى الشرفاء.
أما المُهرّج فيقول للأفّاك نفس ما قاله مُهرّج الملك لير منذُ أربعة قرون:
«وغدٌ خسيس، تأكلُ من بقايا المائدة، حقير، متعجرف، ضحل، صعلوك، قذر، يتطلع مُعجبا إلى المرآة ويقدّم خدماتهِ دونَ طلب ليكون قواداً، ولستَ إلا مزيجا من الوغد والشحاذ والجبان والقوّاد».
فهل يعتقد الأفّاك ,أنّ بإمكانه أن يهزم المُهرّج؟ كان غيره أشطر / إنتهى
***********
إستراحة سوريّة
أسخف نكتة من الجامعة العربيّة بخصوص الموقف من ثورة الشعب السوري , أنّها ارسلت بعثة مراقبين , لمراقبة الوضع والإنتهاكات هناك ,طبعاً بعد موافقة النظام و بشروط عديدة .
تخيّلوا رئيس البعثة هو الفريق السوداني محمد الدابي . وهو مجرم حرب مطلوب دولياً . فكانت النهاية كما توقعناها من الساعة الأولى .
يعني هي بقت على البعثة العربيّة , ما النظام والمعارضة الداخليّة والخارجيّة تعمل على ذبح الشعب السوري وكلٌ بطريقته !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 يناير 2011

151  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مرّة اُخرى / تكاليف التدّين في مجتمعاتنا البائسة ! في: 16:42 02/01/2012
مرّة اُخرى / تكاليف التدّين في مجتمعاتنا البائسة !
رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
من الماء وطريقة إستهلاكهِ , الى لحظة نومنا وطريقة تكاثرنا , كلّ شيء في حياتنا يتأثر بالتعاليم الدينيّة , والصورة تظهر جليّة في تفاصيل إقتصادياتنا !
هذهِ مقالة لي مُعادة , لكن مُعدّلة ومنقّحة ومُضافاً إليها آراء القرّاء المُحترمين , نشرتُها قبل أكثر من عام , وبالتحديد في 5 / 10 / 2010
وهذا رابطها
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=231051
وتلتها مقالة متمّمة , كانت بعنوان / من تعليقات القراء / تكاليف جديدة للتديّن , وهذا رابطها
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=231347
ولكون هذا الموضوع من بين أهمّ ماكتبتُ , و حاز يومها على إهتمام الأحبّة القرّاء . و نظراً لتماسهِ بواقعنا وتأثيرهِ على مُستقبلنا , خصوصاً بعد عام الربيع العربي (( 2011 )) والذي كان عاماً ذهبياً , بألفِ عام .
فأنا اليوم أضعُ بين أيديكم هذهِ النسخة المُعدّلة , هدية للعام الجديد 2012 , الذي أتمناهُ عاماً مُميّزاً ومؤثراً في حياتنا , كسابقهِ .
( لأوّل مرّة في حياتي أتمنّى عاماً جديداً كسابقهِ , لتنتصر الثورة السوريّة وتلحقها المزيد من الثورات على الطغاة ) !
إنّها محاولة جديدة لجلب الأنظار الى الجزء المُهم المفقود من دخلنا القومي والتفكير معكم بصوتٍ عالٍ بإستثمار ذلك الجزء في مجالات النهوض و البناء المختلفة
علّنا نلتحق يوماً , بركب الحضارة العالميّة !
******************
مُقدّمة
الإيمان والتديّن , يُفترض أن تكون أمور شخصيّة , وعلاقة بين المرء والإله المَعبود , والناس عموماً تنتظر الخير والبّر والصلاح , من المؤمنين لأنّهُ منطقياً الإله يدعو للمحبّة والسلام و التعايش بين الناس بأفضل السبل والعلائق .
وليس للكراهيّة والحروب والدسائس . أو على الاقلّ هذا ما يدعيّه كلّ المؤمنين بإله أو عقيدة أو فكرة ما .
الأهم من كلّ هذا وذاك , هي الحريّة , وهنا هي حريّة العبادة !
إذ لا إكراه في الدين سوف ينجح الى الأبد , ففي القلب سيلعَنْ المُكرَهْ ربّهُ ودينه ُ وفي الخفاء سيقوم بعكس المطلوب , فما فائدة ذلك المؤمن المُنافق ؟
وما دُمنا بصدد معبودٍ خارق لصفاتنا وطبائعنا البشرية , وأمام قوّة غيبيّة ما ورائية , لا يراها أو يلمسها البشر , بما في ذلك المشايخ أنفسهم والمشتغلينَ بالفكر اللاهوتي , الذين إدّعوا , بل إحتكروا معرفتهم برغائب ومقاصد الربّ الإله , ولا أحد يفهم كيف ولماذا هُم , وليس سواهم ؟
أقول / النتيجة هي أنّ كلّ التعاملات مع تلك القوة ستكون حالة ( ذاتيّة ) خاصة للفرد تتناسب ومقدار شعورهِ وتأثرّهِ بتلك القوّة .
هذا يختلف طبعاً على مدى شاسع بين مليارات البشر !
فمن مؤمنٍ بكل جوارحهِ , الى مؤمن وسطي يتفاعل مع باقي الافكار , الى مُنكر للقوى الروحيّة , الى مُحارب للافكار الداعيّة لها .
فمن يحكم على فكر الناس ويُقرّر أن الصنف الفُلاني هو الحقّ المُبين ؟
هذا إنْ وِجِدَ حقّاً مُبيناً فعلاً !
نحنُ أنفسنا سنحكم / الناس , المجتمعات , العشائر , الطوائف , الأحزاب , كلّنا لنا الحقّ في الإستنتاج والحُكم والعيش بالطريقة التي نراها, ولا تضّر بالآخرين .
وحيث أنّ الكلّ سيدافع عن فكرتهِ حسبما يؤمن , وإلاّ ما كان ليعتنقها أصلاً .
لذلك سينشأ بلا ريب ,الجدل العقيم الذي يقود بالتالي الى الخلافات والصراعات .
هذا هو ملخص التأريخ البشري حتى لو بدا الصراع طبقياً في بعض الوجوه المُهم هي الصراعات نتيجة الحاجة والإختلافات بين البشر لشتى الأسباب .
ولم يتفتق الفكر الإنساني عن طريق عريض يتسع للجميع ,سوى الديمقراطيّة !
لأنّهُ مهما تلاعبنا بالكلمات والمعاني , تبقى الأديان والأفكار الشموليّة تستأثر لنفسها بالحقّ دون الآخرين .تتراوح التسميّات بين الفرقة الناجيّة أو حزب الله أو جند الله أو الحزب القائد لكن المعنى واحد هو إحتكار الحقيقة المطلقة .
نعم لا بديل أمامنا للتعايش السلمي سوى القبول بالآخر وتبادل الإحترام .
فكرتي أصحّ ؟ أم فكرتكَ وطريقتكَ ؟
لا تقل لي الحُكمُ للهِ , فلو سلّمنا بتلك الآية , فهي تقول / الحُكمُ يومئذٍ لله .
ويؤمئذٍ المقصود بهِ .. يوم القيامة .
أمّا الحياة الدنيا فللبشر حقّ الأختيار, أليس كذلك ؟ أم هو مجرد تلاعب يعلنه القوم عندما يُضطرون إليه ؟
ولا تقل لي , لنحتكم لقولِ مؤسس الحزب أوقائدهِ أو مُنظّرهِ .
فليس الجميع يؤمن بما تؤمن أنتَ بهِ , و قائد حزبكَ بشر مثلنا يمشي على الأرض, فلا تعطِ لنفسكَ الحقّ دون الآخرين !
الأفضل أن نحتكم للعقل الجمعي , وما تُجمع عليه الغالبية من الناس (بإختيارهم الحُرّ) !
**************
ملاحظات إقتصادية عن التدّين / مع الروابط
ستكون أمثلتي من العراق ومصر , والإسلام عموماً !
المعلومة الأولى / ثلث الناتج القومي العربي يذهب للفساد .
يقول رئيس المنظمة العربية لمكافحة الفساد / عامر خياط , للجزيرة
إن المنطقة العربية سجلت إضاعة ألف مليار ( تريليون ) دولار , في عمليات فساد مالي وإهدار للأموال خلال النصف الثاني من القرن الماضي , تُمثّل ثلث مجموع الدخل القومي للدول العربية.
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/0DD80CA9-4651-4169-BDD9-B1CB6795C388.htm

هل يحقّ لي الآن , الربط بين تلك الآفة (( الفساد )) , وبين التديّن المزعوم وإستغلال المشايخ والسلطات لمشاعر العامّة بأسوء الطرق ؟
نعم سأربط !
شيطانُ آخرُ قديسٍ كرامتهُ أنا .. طلعتُ لكم من قُمقمي فحلا / يقول حازم التميمي
مشايخنا يبيحون سرقة الدولة ( الأم ) , لأنّ أموالها رَبوّية حسب زعمهم , كما يبيحون سرقة الغربيين لأنّهم كفار و أهل حرب , وأولاد ستين كلب ( حتى لو كنّا مُهاجرين إليهم ) .
لقد أباحوا و أحلّوا الكذب, وسموّه سياسة !
وجاؤونا بأحاديث تجيز الكذب في ثلاث , تشمل كل الحياة تقريباً .
ونادوا بالثورة , و زعموا أنّ الإسلام ديناً ثورياً .بينما في الواقع هم لايثورون , لكنّهم يركبون ثورات الشباب ( المتنوّع المذاهب) ثمّ على أكتافهم يستنسرون !
ثم راح رجال الدين ( وعلماؤه ) يلومون الشباب , في كلّ تصرفاتهم ويدعونهم الى ما يسموّنهُ , جادة الحقّ والصواب والجهاد , وباقي الشعارات الرنّانة .
ثمّ صرفوا المليارات من ( البترودولار ) لبناء المساجد في جميع أنحاء العالم , لكن ايضاً لدعم الحركات الإرهابيّة التي تتخذ من الدين غطاءً لها .
حتى حركة (بوكو حرام ) في نايجيريا , يُخيّل لي أنّها مدعومة مالياً من إسلاميين وهابيين متطرفين .
وماذا كانت النتيجة ؟
الجميع تأذى من تلك التعاليم وخربَ الأقتصاد في دولنا وإنهارَ في بعضها , بسبب التركيز على العمل الإيماني ( وحملاتهِ ) , بدل العمل المُنتج في الحقل والمصنع , وبدل بحوث المختبرات والمعاهد والجامعات . وبدل إطعام جياع افريقيا بتلك الأموال .
ويكفي لتوضيح قصدي أن تتخيلوا بلاد الجزيرة العربيّة بلا النفط الذي إكتشفهُ الغرب الكافر , وحال الرفاهيّة اليوم هناك بسبب إستغلال جزء بسيط منهُ للنهضة والإعمار طبعاً بايدي الغربيين أنفسهم , فماذا ستكون النتيجة لو اُستخدمَتْ كلّ الثروات الخياليّة في نهضة أخوتهم في الإنسانية وحتى في الدين والجغرافيا ؟
سيقول لي أحد الإسلاميين / وماذا عن الملايين التي أهدرها الغرب بإحتفالاتهِ في ليلة رأس السنة فقط ؟
وأجيبه / بأنّ القضيّة نسبيّة , فتلك المصاريف لاتُشكل سوى جزء يسير من مجمل إقتصادهم وإنتاجهم , وهم يعطون لأنفسهم الحقّ في الإحتفال والتنفيس والمتعة الروحية مع تمنيّات العام الجديد !
تلك المبالغ لا تُقارن بالمليارات المهدورة على مظاهر التديّن في إقتصاديتنا التعبة أصلاً نتيجة الفساد , وليس لقلّة الموارد !
سيقول آخر , إنْ هي إلاً مؤامرة أمريكيّة إمبريالية ساعدت المتطرفين عندما إحتاجتهم في أفغانستان لطرد السوفيت , ثمّ حاربتهم كإرهابيين عندما إنتهى دورهم .
ورغم قِدِم نظرية المؤامرة , فلا جواب عندي أفضل من السؤال التالي :
ولماذا علينا أن نُقاد دوماً كالأغنام ؟ أينَ عقولنا وأعمالنا ؟
*************
أرقام عراقية
رابط بعض كلف الزيارات
http://www.annabaa.org/nbanews/2010/07/321.htm
الزيارة المليونية / في منتصف شعبان , لأخواننا الشيعة تكلف حوالي مليار دولار . الرقم ينتج جرّاء إحتسابنا , خسارة ساعات العمل نتيجة تعطل تلك الجموع عن أعمالها بضعة أيام , بالإضافة الى الكلفة الأمنيّة لعشرات الآلاف من رجال الأمن و الشرطة والجيش وشركات الحماية وغيرها .
( ناهيك عن الخسائر الأهم في الأرواح , بسبب الإرهاب ضدّ الأبرياء الزائرين )
شوفوا كم زيارة مثلها في السنة ؟
مجموع الأيام التي يتوقف فيها العمل لسبب ديني ( مناسبة , عيد , زيارة , ذكرى إستشهاد , ذكرى حرب , طبعاً عدا الجُمع ), تصل الى حوالي 40 يوم في السنة في عراق اليوم , الذي قرّر رئيس وزرائهِ إعتبار 31 ديسمبر 2011 أيّ يوم راس السنة هو يومهُ الوطني , بمناسبة رحيل الأميركان , ولا أدري كيف كان سيصبح رئيساً للوزراء لولاهم ؟ ما علينا .
لو إحتسبنا ناتج اليوم ( من العمل ) وحولناه الى مبالغ للمقارنة , سنتفاجأ وربّما نضحك قليلاً ونبكي كثيراً على حالنا وتفكيرنا وطريقتنا البائسة في الحياة .
وبحسبة عرب بسيطة , أقول 40 على 360 يوم , تعطي 1 على 9
يعني تُسع ناتج العمل القومي طار , بالزيارات المليونيّة .
أفلا تتوقعون أن تتبخر (أتساع ) اُخرى في الحج والصوم والصلاة والسياحة الدينيّة ونفقاتها الخرافيّة , بل في جميع تفاصيل حياتنا ؟
سيُجيب المشايخ هذهِ أفضل طريقة إستثمار للآخرة , فما حياتنا الفانيّة هذهِ وما قيمتها , مقارنةً بجنّة الخُلد أيّها المادي اللعين ؟
ولكن هذا في الظاهر حيث يرتدون ثوب حماة الحمى . أمّا في الباطن فإنّ الإسلاميين مافتؤوا يسرقون أموال الشعوب ويتصارعون على المنصب ولسان حالهم يقول حسب صديقي الزيرجاوي /طزّ بالإسلام إذا خسرنا كرسي البرلمان !
وأعتقد أنّ على الشعوب العربيّة التي تحرّرت من طغاتها مؤخراً , أن تعتبر بمثال العراق وهو واضح كفاية ( تسع سنين ) , عندما تختار حكامها الجُدّد !

*************
الحملة الإيمانيّة الصداميّة !
الشعب العراقي عموماً يعلم مقدار المليارات التي أهدرها الطاغية الأرعن بالله صدام حسين , من قوت الشعب على حملتهِ الإيمانيّة , عدا طبعاً ماضاع في حروبهِ العبثيّة وسرقاتهِ الخاصة وزبانيتهِ .
العجيبة , أنّ تلك الحملة كانت خلال فترة الحصار ,الذي لم يكن سوى حصاراً على بعض المواد العسكرية , بينما حوله صدّام الى حصار حقيقي على الشعب العراقي ليذلهُ إنتقاماً لإنتفاضتهِ الشعبانية الباسلة .
لقد بالغَ في بناء المساجد الفخمة ,في أحرج ظروف البلد , ليس لوجه الله كما يظنّ بعض السُذّج , بل حُباً بتخليد إسمهِ .
فتخيّلوا لو قام بدل ذلك ببناء عمارات سكنية لجميع فقراء العراق ومدارس وخدمات مختلفة ؟ هل كنّا لنشهد هذا التكالب والجشع الذي أصاب الغالبيّة اليوم ؟
لقد تفنّن صدام في تدمير نفسيّة ومباديء وقيم الإنسان العراقي بإسم الدين تارة , والقوميّة والعزّة ( اللي في خشوم الرجال ) والكرامة تارة اُخرى .
بينما لاحظوا قيمة ومباديء وحقوق الإنسان في المجتمعات العلمانية والليبراليّة .
*************
مثال مصري
غرائب وعجائب إقتصادية فى رمضان
المصريون يُنفقون على الطعام فى الشهور العادية من السنة 2.5 مليار جنيه شهرياَ ويرتفع هذا الرقم إلى الضعف ( 5 مليار جنيه) فى رمضان
مُعدّل الإنفاق يرتفع من 50 إلى 100% كنفقات أسرّيه على السلع الغذائية حسبما ذكرت مجلة المصور الحكومية فى 14/9/2010
يعني كلّ الدخل في رمضان , يروح على البطن .
والجدير بالذكر أنّ السمنة المفرطة تحدث في الدول الغنية ( الكويت مثلاً وعموم الخليج ) ,كما تنال من الفقراء في مصر أيضاً ,نتيجة العادات الغذائية والبدائل الخاطئة . وأتسائل من جديد :
هل هناك علاقة بين التديّن والصوم والإنفاق والسمنة ؟ أنتم ستجيبون
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=208570
لكن د. سيّد القمني ( أتمنى له الصحّة ) أجابنا على الأقل عن تكلفة الحج للمصرين وقدّرهٌ بحوالي 3 مليارات دولار سنوياً فقط لا غير !
جاءَ ذلك في مقالتهِ المهمة / كعبة سيناء , الرابط أعلاه ,وتسائل فيها :
أليس جبل سيناء والمعروف الآن بجبل موسى الى الشمال من جبل كاترين , وبينهما الوادي المُقدّس طوى الذي كلّمَ الله فيه موسى تكليماً ,وأمرهُ بخلعِ نعليهِ هناك (بينما لم يأمرنا بخلعها في مكّة) .
أليست تلك بقعة مقدّسة كفاية ليحج إليها المصريين إقتصاداً وتوفيراً للمليارات الثلاث سنوياً ؟
وكم بناية ومدرسة ومستشفى ومزرعة ومصنع , سوف تفتح بها ؟
ألن تُرضي ربّنا هذهِ الأعمال , أكثر بكثير من إهدار تلك الأموال ؟
ومن جهة اُخرى , لاحظوا كيف قاد التديّن المتزمت الى تسابق في بناء المساجد والكنائس , فحتى الأخوة الاقباط إنجرفوا دون وعيهم بهذا التيار بدل التركيز على بناء المصانع والمزارع وما ينفع الناس في معيشتهم .
إنصتوا أيضاً لكبار قيادات السلفيين و( حزب النور ) وهو إسم لايُطابق مُسمّاه البتّه . ثمّة رجل منهم يصرخ وسط الحشود / نعم سيعود عهد الخلافة وسنفتح دول الغرب الكافر لنور الإسلام وسيعطوا الجزية والسيفُ على رقابهم , فيلتهب حماس العامة المعمّاة , وتصرخ الجموع الله أكبر !
الرابط : لايوجد رابط , شالوه القوم ! إبحثوا عن بدائل فهي كثيرة مثل الهمّ على القلب .
أعتقد ليس المصريين المتنورين فقط يوقنون لكن كلّ من يعرف مصر ولو قليلاً
يعلم علم اليقين أنّها كانت لترتقي أعلى المراتب بين الأمم , لولا مشايخ الظلام !
*************
البنوك الإسلاميّة
http://newsforums.bbc.co.uk/ws/thread.jspa?threadID=1375
ودائع البنوك الإسلامية عالمياً لا تقل عن مائتي مليار دولار , كان ذلك عام 2006 , حسب الرابط أعلاه
ما الدور الذي تلعبهُ البنوك الإسلاميّة في الإقتصاد المحلي والعالمي ؟
وهل هناك علائق مشبوهة بتلك البنوك ؟
وهل تنطبق عليها فعلاً الشروط الإسلاميّة المُعلنة ؟
كانت تلك الأسئلة نوقشت مع خبير إقتصادي في برنامج إضاءات من قناة العربية والذي يقدمه تركي الدخيل , لكن لم أعثر على الرابط , غالباً حجبه القوم ( كالعادة ) لما فيه من تفاصيل بشأن تلك البنوك , وسأحاول تخصيص مقال لهذا الموضوع !
**************
مَنْ المتسبب في الإسلاموفوبيا في الغرب ؟
بعض المهاجرين المُسلمين الى العالم الغربي بدؤوا يعانون بعد أحداث 11 سبتمبر الشهيرة , من نهوض بعض الأحزاب اليمينية ضدّهم ,تلك التي يُسمونها في الغرب (( بالعنصرية )) , لإنّها تنادي بجعل البلد لأهلهِ الأصليين .
في الواقع , لو نادى في بلداننا البائسة حزب بنفس النوع من الدعوات , فلن يُتهم بالعنصرية أبداً , بل بالوطنيّة ينعتونهُ .
والسؤال هو/ طيّب لماذا حلال لنا , وحرام على الآخرين ؟
تصرفات الكثير من المهاجرين السلبية المخجلة , ودعوات مشايخ الإسلام الى التشدد والتزمت والعنصرية , هي السبب فيما يستجد اليوم .
الحجاب والنقاب والمآذن والرسوم الكاريكاتيرية وغيرها , كلّها حجج واهية يستخدمها المشايخ لنشر ثقافة الكراهية , فينقلب السحر على الساحر في النهاية فتنشط الأحزاب اليمينية ,لتثبت رؤيتها بسلبية ومشاكل المهاجرين المسلمين .
مع ذلك , الغرب مستمر بمساعداتهِ ومعوناتهِ الإنسانيّة للدول الفقيرة وأغلبها إفريقية وإسلاميّة وقبل بضعة أيام سمعنا عن مقتل أطباء متطوعين في الصومال
وأكثر من هذا , أنّ من ضمن مقررات مؤتمر بازل 3 الإقتصادي والمصرفي , الذي عُقِدَ في 28 سبتمبر 2011 في لندن , لأجل صياغة أفكار جديدة لعلاج أزمة الديون في الإتحاد الأوربي ,يعني اليونان وباقي الشلّة , كان من بين مقرراتهِ إنشاء صندوق لتلك الحالات وكذلك صادقوا على نوع من الضرائب على التعاملات المالية تجمع في صندوق آخر لصالح الدول الفقيرة لمحاربة الجوع والفقر ومشاكل الصحة والتعليم .
http://www.basel3congress.com/
هكذا يفكرون هم بمواردهم المالية حتى في وقت أزماتهم , وهكذا ننفقها نحنُ في أمورنا الدينية .
***************
مختصرات لآراء بعض القراء الكرام
1 / مرثا فرنسيس
في برنامج على التلفزيون المصري, كان لقاء مع سيدة تعيش في منطقة عشوائية غير آدميّة بالمرة .
في بداية الحوار أعربت السيدة عن رغبتها في الحصول على شقة لتزويج إبنها لكن في نهاية البرنامج سألتها المذيعة ما الذي تريدين من البرنامج ان يُحققه لكِ ؟
كانت إجابتها صادمة قالت : عايزة أحج , وضَحّت بالشقة !
2 / سرحان الركابي
هناك ملاحظة لا يمكن تفسيرالدين إلاّ كما وصفه فرويد بأنّهُ عصاب جماعي !
فقد لاحظتُ بعض المتدينين وهم يسبّون الفقراء , ويصفون النساء المتسولات بانهن كذا , قبل أن يعطوهم 250 دينار ,وهو مبلغ زهيد .
لكنهم أيام المسيرات المليونية مثلاً , يفقدون عقولهم وينفقون من دون حساب ويقفون في أبواب المضايف يطمعون من لا يستحق الاطعام , وهم ينادون أهلا بالزوار الكرام .
الظاهر أنّهم يجدون متعة في هذا العمل فلا تكتمل شخصياتهم , إلاّ عندما يقفون كالاباطرة يُطعمون كل من هبّ ودبّ , ويمنعون عطفهم هذا عن الفقراء الذين لا يثيرون في الفرد نوع من الخيلاء أو الشعور بالعظمة .
3 / سعد محمد البياتي
خلال 14 قرن لم يتفق تُجّار الدين على أبسط قواعد الحياة , وهي النظافة , هل نمسح القدمين مثلاً , أم يجب غسلهما في الوضوء ؟
لكنّهم حوّلوا المساجد التي اُنشأت في الأساس للصلاة في مكان نظيف , الى
بذخ وترف ومرمر وسماعات تخرق الآذان في تسابق غريب .
وكان جوابي لهُ / تخيّل يا أخي لو تحوّلت نصف مساجدنا الى دور رعاية الأيتام والمحتاجين والكبار ؟
4 / آيار العراقي
هل تعلم سيدي الفاضل , أنّ الرادود الحُسيني يقبض لوحدهِ عشرات الالوف من الدولارات ؟ و يقف على قمة الهرم المطرب باسم الكربلائي .
إنّ الإستغلال الحزبي لهذه المراسم والعزايات , هو كارثة الكوارث .
لهذا ترى الساسة يحرصون أن يكون موعد الانتخابات قريب من مناسبة دينية مقدسة عند الشيعة , وهذا الامر معروف للجميع !
5 / سالم النجّار (الغائب منذُ فترة ونأمل لهُ الخير ) يقول :
في الموروث الإسلامي , أنّ في الحبّة السوداء شفاء من كلّ داء , إلاّ الموت .
ألاف الدراسات والمقالات الإسلاميّة صدرت تطبيلاً للحبّة السوداء , لكن أحداً منهم لم يُفكر بالتطوّرات العلمية الجديدة , و إكتفوا بالكتابة عن فوائد بول البعير!
6 / مازن البلداوي
يتهكم على دولنا فيقول : هي لن تسمح بالتخمة الماليّة ووجود فائض توزعهِ على الدول الفقيرة كما يفعل الغرب , لذلك يعمد حكامنا الى ترشيق الدولة لتذهب كلّ الفوائض الى جيوب الحبايب !
7 / المنسي القانع (المختفي عنّا منذُ مدّة ونتمنى لهُ الخير والسلام )
يحكي لنا عن موقف طريف لصديق مصري وصل العراق للعمل في سبعينات القرن الماضي , فقاده القدر الى مائدة حُسينيّة عامرة بلحم الضأن وأنواع الطعام .
فتسائل / هل تفعلون هكذا في جميع أيام الأئمة الإثني عشر ؟
فقالوا لهُ , لا فقط للشهيد الحُسين كونهِ ماتَ مقتولاً
فتمتم مع صاحبهِ قائلاً : تسلم إيد اللي قتله !
8 / موسى محمد المترصّد / من السعوديّة
يحكي لنا عن مثل من بلده , حيث يعمل في مستشفى , وفيها كلية تضم طلاب يتدربون كفنيين للأسنان . وعند إنتماء الفتيات لتلك الدراسة سمعت لجنة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ( يقولون في مصر وِلِدتْ مثلها قريباً )
فقامت ببضعة ممارسات لفصل البنات , ليس فقط في قاعات خاصة دون الذكور لكن عن المُدرّس المُحاضر نفسه . فجلبوا شاشات وكثير من التجهيزات التقنيّة من بلاد الغرب الكافر طبعاً , وصرفوا 3 ملايين ريال , لكن بعد شهرين فقط رموها لعدم نجاح الفكرة , وعادوا الى الإختلاط , فإنظر ! يقول محمد , لسخافة المتطرفين وهذا الهدر في الأموال في غيرِ محلّهِ .
9 / الكاتبة , سارة حامد
تحكي لنا عن مشاهداتها في الدانمارك من أفعال المهاجرين المُخجلة والمخالفة لقوانين البلد والتحايل الذي يتقنوه والتمارض خلال العمل وسرقات يقومون بها في جميع مفاصل الحياة , يندى لها الجبين .
ولو سالتهم لماذا ؟ قالوا لكَ أنتَ عنصري , تكره المسلمين !
ثم تروي لنا قصّة حقيقية عن سيدة من لاجئي بورما تعرضت للإغتصاب كثيراً من جنود السلطة , بحيث لاتدري أولادها الست , من أيّ أب هم , تقول الغريب أنّ اُمنيتها كانت , أن يتخرج أحد أولادها شيخاً إسلامياً واعظاً . وتتسائل سارة
هل تفكر هذه السيّدة بمنافع المشيخة ؟ أم هي مغيّبة العقل كما كنتُ أنا أرتدي الحجاب والخمار ليس إقتناعاً بل من الخوف الشديد الذي زرعوه في نفوسنا من عذاب الآخرة !
10 / يماني مؤمن بالحوار ( أيضاً غاب عنّا ونتمنى لهُ العودة سالماً ) , يقول
طبعاً أنتَ والقرّاء تعلمون عن حال اليمن الإقتصادي الضعيف والعيش على المساعدات ,وأكثر من 60% من الناس تحت خط الفقر وتعيش على أقل من 2 دولار يومياً . قمنا بإحصائية للأموال المُخصصة للأعمال الخيريّة فظهر التالي
85 % من تلك الأموال تُنفّقْ على مظاهر التديّن وبناء مساجد جديدة وكفالة حلقات تحفيظ القرآن والدعاة والفقهاء , والتبشير الإسلامي في الدول المجاورة
وطباعة الأشرطة والكتب الإسلاميّة وغير ذلك . فهل لنا من خلاص ؟
11 / كامران عبد الرحمن
يحكي لنا عن غرائب عادات بعض المهاجرين في السويد وذاك الذي يصطاد الطيور والعصافير ظنّاً منهُ أنّه في ناحية عكركوف . ويحكي عن مشاهدته في العراق عندما زاره عام 2006 ووجدهم داخل حرم الجامعة المستنصرية يطبخون التمن والقيمة , وهو يكاد لايثصدّق ما رآه .
12 / مصباح جميل ( هو أيضاً غاب عنّا ونرجو لهُ الخير والسلام )
مداخلته كانت رائعة بالفعل وينبهنا لمشكلة دينيّة حقيقية تعصف بحياة الشعب في الاردن الذي يُعاني من أزمة كبيرة في المياه ومصادرها يقول نصاً :
عدد سكان الاردن اليوم يزيد عن 6 ملايين .ولنفرض أنّ 5% يصلون الصلوات الخمسه فى اليوم , وهم بحاجه الى ما يسمى بالوضوء قبل الصلاة .
ولنفرض أنّ الشخص الواحد بحاجه الى الحد الادنى من الماء للوضوء وهو عشره لترات فقط لكل صلاة , فيعنى ذلك أنّه سيستهلك حوالى خمسين لترا من المياه يوميا . وهذا يعنى بحسبه بسيطة أنّ الفاقد من مياه الشرب النقيّة تقارب الستة مليون متر مكعب من المياه . والتى نحن بأمّس الحاجة لها فى الاردن لغايات الشرب , فتخيّل الحال لو زادت نسبة المُصلين من 5% الى 50% ؟
وجوابي / الحروب القادمة في الشرق الأوسط يسموّها حروب المياه
والحلّ المعقول تحويل كل تكاليف الأردن ( الدينية ) الى صرف على البنية التحتية للإستفادة من كل قطرة مطر وتحليّة المياه .
13 / الكاتب الليبرالي الجزائري / عبد القادر أنيس
كتبَ مُعلقاً ومذكراً بأهمّ مشكلة تعاني منها جميع المجتمعات الإسلامية نتيجة تلك الأفكار المتطرفة , ألا وهي مشكلة التكاثر الفئراني غير المنضبط ,التي قادت الى تضاعف أعداد شعبه اربع مرّات خلال جيل واحد , وهذا العبء الكبير على إقتصاديات دولنا الضعيف أصلاً !
14 / آمال صقر مدني , لديها فكرة محترمة
وتدعو في مداخلتها الى إنشاء مركز معلومات وقاعدة بيانات , لعمليات النصب والإحتيال والفساد الديني الذي يستنزف مجتمعاتنا البائسة .

**************************
الخلاصة
القضيّة في الأساس هي .. طريقة الحياة والتفكير
كيف نرى الأمور وكيف نفلسفها ونتعامل معها ؟ وما هو ردّ فعلنا عليها ؟
المتدينون عموماً عندنا يُخضعون كلّ حركاتهم وتفكيرهم لكلام المشايخ .
من جهة اُخرى فإنّ العالم كلّهُ يُعاني من أزمة إقتصادية نتيجة العادات الإستهلاكيّة السيئة و تراكم الأخطاء التي كبر بعضها فصار مثل كرة الثلج المتدحرجة .
لكن فوق هذا , نحنُ في مجتمعاتنا الشرقيّة , كلّ عاداتنا تقريباً , ومنها الإقتصاديّة مرتبطة بمعتقداتنا الدينية , أليس كذلك ؟
معناها مشاكلنا مُضاعفة , نصفها أخطاء إستهلاكيّة ومتنوّعة مثل باقي الناس , ونصفها بسبب مظاهر التديّن الذي يستهلك نصف ناتجنا القومي .
الآن / بعد ذهاب الطغاة الفاسدين , سيحكم الإسلاميّون غالباً .
هم يقولون لنا إمنحونا فرصتنا , فقد حكمت العلمانية لقرن وفشلت .
حسناً , لكن تلك الأنظمة كانت تدعّي العلمانية ,بينما هي جمهوريّات عسكرية ديكتاتوريّة بإمتياز , أو ملكيّات غير دستورية !
و حسب رأي صديقي ( د. إسماعيل الجبوري ) , فالعلمانيّة لاتنجح بدون الديمقراطيّة ,وهذا ينطبق على تونس ( بورقيبة ) , مثلما إنطبق على دول الكتلة الإشتراكيّة , التي كانت أنظمة الحكم فيها علمانية لكن ديكتاتورية , أو نظام الحزب الواحد .
والعكس أيضاً صحيح , يُضيف الجبوري / معناها الديمقراطيّة لاتنجح بدون العلمانيّة , كما نشاهد اليوم في جمهوريّة الملالي الإسلاميّة .
على كلٍ طريقة الإسلاميين في الحكم وخصوصاً في الإقتصاد ستقرّر نهوضنا من عدمهِ
تخيّلوا معي , لو منعوا مثلاً المرأة من العمل والإختلاط , وأوقفوا البنوك العاديّة بحجّة أنّها فكرة غربيّة كافرة وفرضوا البنوك الإسلاميّة بدلها , وحيّدوا السياحة , وشجعوا التكاثر الفئراني وقاموا بأعمال جليلة اُخرى في التعليم والموسيقى والرياضة وباقي فروع الحياة , ألن تتضاعف مشاكلنا ؟
فلو جعلنا العبادات وطقوسها شأن فردي تخص صاحبها ,يقوم بما يراهُ في بيتهِ , أو يدفع هو من جيبهِ مع المشابهين لهُ لأجل تلك الطقوس .( في السويد الدولة لاتصرف على الكنائس , بل مواردها تكون من أنشطتها الخاصة والتبرعات من الراغبين ) .
لو تركنا كلّ تلك المظاهر ولم نصرف عليها سنتاً واحداً , فلن يموت إنسان واحد لكن العكس سيحصل . أقصد سيحى بضعة ملايين من الفقراء والجائعين والمُعدمين في بلادنا , ولن نسمع بالمشردين والمتسولين وأطفال الشوارع .ناهيك عن تخلصنا من نفاق المشايخ
لأنّ المليارات التي ستتوفر من ترك مظاهر التدين , ستذهب كما نحلم ونفترض جميعاً الى بناء المصانع والمزارع والطرقات , ودور الايتام والعجزة والمحتاجين .
حيّدوا الدين , فتتوفر الجهود والموارد كاملةً للنهوض , فتنهض دولنا كما نهضت أوربا وباقي العالم الحُرّ قبل بضعة قرون عندما عزلوا الدين
وصارت دولهم علمانيّة بإمتياز !
لاحظنا معاً آراء القرّاء الرائعة التي ناقش بعضها مشاكل حقيقية تنتج عن التديّن المُبالغ فيه مثل , نقص مياه الشرب , والزيادة العدديّة المنفلتة ,و الفساد وضياع الأموال عبر السرقات بإسم الدين كما حكى لنا ( يماني مؤمن بالحوار) عمّا يجري في بلدهِ .
إذن هي طريقة حياتنا من الاساس , علينا مراجعتها كي ننهض .
تجاهل الحقائق .. لا يُغيّر الحقائق / يقول آندي روني !

تحياتي لكم , وعام جديد ملؤه العطاء والتقدّم للجميع .

رعد الحافظ
2 يناير 2012

152  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جاوزَ الظالمونَ المدى ! في: 10:49 27/12/2011
جاوزَ الظالمونَ المدى !

رعد الحافظ
raad57dawood12@yahoo.com
الشعبُ السوري البطل , ينزفُ دماً منذُ تسعةِ أشهر ,ويُقتل بالعشرات يومياً ,أكثر من 5000 شهيد لحّد الآن
ولا نسمع سوى كلام عن خطوات سلحفاتيّة ,للجامعة العربية التي ما جمعتنا يوماً .
وفدها المكوّن من 50 شخصيّة ( سيصبح 200 لاحقاً ) فيهم العسكري والحقوقي وصلَ اليوم الى سوريا وربّما يتجه الى حمص المنكوبة
وبالذات الى ( بابا عمرو) التي تُقصف منازلها على رؤوس قاطنيها .
لقطة الرجل القتيل هذا الصباح , وهو يحتضن كيس الخبز الشامي , عائداً لأطفالهِ وعائلتهِ , هي التي دفعتني لكتابة هذه السطور !
الى متى سيبقى هذا الحال ؟ وأين الغيرة والعزّة والكرامة العربيّة ؟
ماذا نتوقع من وفد الجامعة إذا كان رئيسه ( السوداني ) الفريق محمد الدابي ,متهم ومطلوب كمجرم حرب ؟
هل سيوقف هذا الوفد البائس ,القتل والخراب أو يستطيع الحّد منهم ؟

*************
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2011/12/111226_syria_arab_mission_.shtml?print=1

13 قتيلا سقطوا في حمص صباح اليوم , بعد تعرض المدينة لقصف عنيف , فيما وفد الجامعة يحط أقدامهِ على أرض سوريا .
يقول بعض أعضاء الوفد سنزور حمص غداً الثلاثاء / فماذا سيفعلون ؟
المجلس السوري المعارض والمنافق غالباً والمُتاجر بدماء الشعب السوري والمتلاعب على الكلمات يُشارك النظام جرائمه , عندما يبقى يلّف ويدور ويقول نرفض التدخّل الغربي , وجميعهم يعلمون علم اليقين , أنّ أحداً لن يُنقذ الشعب السوري من طاغيتهِ الجلاد وشبيحتهِ إلاّ الغرب الكافر الإمبريالي العميل !
جميعهم يلوذون بالوطنيّة , فهي الملجأ الأخير للأوغاد , كما يقول صموئيل جونسن .
الأمين العام المساعد للجامعة العربية ( أحمد بن حلي ) يقول : إن رئيس بعثة المراقبة العربيّة ,هو المخول بتحديد تحركاتها.
هل لأحدكم ثقة كبيرة بهذا القول البائس ؟
تفجيران وقعا في دمشق يوم الجمعة الماضيّة ,وأسفرا عن سقوط 44 قتيلا ,بالطبع سوف تستغلهم الحكومة السورية لحرف الأنظار عن الإبادة التي تقوم بها ضدّ الشعب السوري .
هذا الشعب الذي أحرجَ حتى ( الله ) لكثرة دعائهِ العلني بإنهاء المحنة , ولا مِنْ مُجيب ! فكيف يقولون أنّهُ قريب , يُجيب دعوة الداعِ إذا دعان ؟
*************
إستراحة عراقيّة
الحكومة العراقيّة التي أرادت التوّسط لإنقاذ الحكومة السوريّة وليس الشعب السوري , تغوص هي اليوم في خرائها .. آسف للكلمة !
فضيحة وجريمة طارق الهاشمي / كان مسكوتاً عنها لثلاث سنوات بإعتراف المالكي نفسهُ ... لماذا ؟
المساومات .. أليس كذلك ؟
نصيحتي الوطنيّة المخلصة للهاشمي هي التاليّة :
سلّم نفسكَ يا رجل , وإعترف بكل جرائمكَ وحزبكَ وقائمتك العراقية وبالتفاصيل المُمّلة ,( وتذّكر كلام مثال الآلوسي ) , لكن ايضاً طالب بما يلي :
كشف ومحاكمة كلّ من غطّى على جرائم بحق الشعب العراقي حتى لو كانت أموال وليست أرواح ودماء .
طالب أيضاً بمحاكمة كلّ سياسي وقف مع جلاّد الشعب السوري ( بشار وبس ) ضدّ شعبهِ الثائر البطل ؟
إكشف عن كلّ العملاء والمرتزقة الذين سرقوا أموال الشعب العراقي .
تعدّدت الأسباب , والموتُ واحدٌ , فمت موته شريفة , لعل العراقيين يغفرون لكَ ما إقترفت يداك .
وبالمقابل / سأطالب لك عبر تنظيم دعوة وجمع التواقيع (رغم أنّك لاتستحق ذلك) , بتخفيف عقوبة الإعدام , الى سجن مدى الحياة .
وهذا أقصى كرم ممكن تجاهك !
**********
إستراحة العام 2011
من بين أفضل الأحداث ( بلا جدال ) كانت أحداث الربيع العربي ومقتل بعض الطغاة والبغاة كالقذافي وبن لادن والعولقي .
تمنياتنا بربيع مماثل في روسيا والصين وإيران والجزيرة العربية , وكلّ بلد فيهِ إنتهاك لحقوق الإنسان .
تحياتي للجميع , واُمنيتي بمراجعة النفس على الدوام , وكلّ عام وأنتم بخير

رعد الحافظ
26 ديسمبر 2011



153  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عندما بكى شعب كوريا الشماليّة ! في: 09:53 21/12/2011
عندما بكى شعب كوريا الشماليّة !
رعد الحافظ
raad57dawood@yahoo.com
ذكرتُ في مقالي الماضي عن رحيل الرئيس الجيكي السابق د. فاسلاف هافل أو في أحدّ التعليقات , أنّهُ شتّان مابين إنجاز الرئيسين لشعبيهما !
لكن اليوم أقول شتّان مابين طريقة حزن (الجيك ) الطبيعية الهادئة حاملين الورود والشموع , و طريقة الكوريين المصطنعة الى أبعد مدى
الرجاء مشاهدة هذا الشريط أولاً
http://www.euronews.net/nocomment/2011/12/19/north-koreans-reaction-to-kim-jong-ils-death-/
ويوجد الآن بضعة أشرطة مماثلة عليكم البحث عنها بأنفسكم , إنْ لم تكونوا شاهدتموها مباشرةً من التلفاز والقنوات المختلفة و لكن خصوصاً اليورو نيوز
الرفاق متجمعين في قاعة صغيرة , كأنّ على رؤوسهم الطير ينتظرون إعلان الخبر , أو المفاجئة المُنتظرة منذُ يومين تقريبا . حيث كان الزعيم الكوري الشمالي قد غادر هذهِ الحياة يوم السبت وليس يوم الإثنين كما اُذيع .
حتماً هناك ضرورات أمنيّة لتأجيل إعلان وفاة الزعيم .
لماذا أتذكر عادل إمام ومسرحيّة الزعيم , في كلّ هذهِ المشاهد ؟ً
التعليمات كانت معروفة ومعلومة للجميع , الإندفاع ببكاء هستيري لحظة إعلان خبر وفاة الزعيم / كيم جونغ إيل
في الأشرطة الأخرى , ستجدون جميع فئات الشعب العامل .. بتضرب ... أقصد تبكي !
عمال , فلاحين , طلاّب , موظفين , رجالاً ونساءً , شيباً وشباباً وأطفالاً يبكون وينوحون وبعضهم يتمرّغ في الأرض بمرارة مصطنعة , وبعضهم ينّط ويرتجف وهو ينظر للكاميرة بهستيرية مدروسة لا أعلم كيف , فالمفروض الهستريا غير مٌسيطر عليها .
أوّل مرّة أعرف أنّ البُكاء / حالة رفاقيّة نضاليّة رئاسيّة حزبيّة ,تحدث تلقائياً عند موت الزعيم !
كنتُ أظنّها سابقاً مشاعر إنسانية , أو وطنية صادقة غير مسيطر عليها غالباً .
مثلاً غنوة عن بغداد الجميلة .. يعني لمّا كانت جميلة .
أو جملة تشجيعية لفتاة عراقية في ملعب الإمارات تقول فيها / سنغلبهم مهما ساعدهم الحكم .
أو اُغنية تقول كلماتها / شفتوا لاعب بالملاعب يلعب وإيده على جرحه
هذا لاعبنا العراقي .. بالمآسي جاب فرحه
ثم يصرخ / جيبة ... جيب الكاس جيبة !
أثبتَ الكوريون الشماليون ( أكيد ليس جميعهم ) أنّهم أشدّ خوفاً من العرب من طغاتهم , وأنّهم أشدّ نفاقاً من الأعراب , حسب ما ورد في الآية التالية :
الأعرابُ أشدُ كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم
والآن يتحتم على أحدّ المشايخ , خصوصاً من الذين يملكون حلاً وتفسيراً لكل تناقضات القول , أن يُعيدوا تفسيرها لنا , فهل المقصود أشدُ من الكوريين أيضاً ؟

تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 ديسمبر 2011


154  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رحيل صاحب الثورة المخمليّة /الرئيس الشاعر د. فاسلاف هافل في: 15:57 19/12/2011
رحيل صاحب الثورة المخمليّة /الرئيس الشاعر د. فاسلاف هافل
رعد الحافظ
raad57dawood@yahoo.com

http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2011/12/111218_havel_theatre_politics.shtml

رحل عن عالمنا Vaclav Havel ( د. فاسلاف هافل ,75 عام ) يوم الأحد 18 ديسمبر 2011 بعد صراع طويل مع مرض السرطان إستمر آخر 15 عام من حياتهِ .
الدكتور فاسلاف هافل هو عرّاب الثورة المخمليّة ضدّ الشيوعيّة في جيكوسلوفاكيا ,والتي حدثت أعقاب إنتهاء الحرب الباردة 1989 .
وفي نفس ذلك العام أصبح هافل أوّل رئيس يُنتخَب ديمقراطياً في بلادهِ , وتحوّل من عالم المسرح والشعر , ودخل عالم السلطة والحكومة
ولا أقول عالم السياسة , حيث كان قد دخلهُ منذُ شبابه في ستينات القرن الماضي , وكان عام 1963 أوّل بروز لهُ في هذا المجال عندما عُرضت مسرحيتهِ المهمة المنتقدة للشيوعية وكانت بعنوان ((حفلة في الحديقة )) وهي تنتمي لمسرح العبث .
نعم , أصبح فاتسلاف هافل من يومها , رمزاً من رموز المقاومة ضدّ الشيوعيّة !
{ ملاحظة : الكاتب المجري ( أرباد غوننتس ) أيضاً أصبح أوّل رئيس منتخب في هنكاريا ( المجر ) عام 1990 , وكتبوا عنهُ أنّه بقيّ يحتفظ بروح الفنان المُرهفة في سلوكهِ السياسي } .
خلال الأحداث التي تلت ربيع براغ 1968 , كان فاتسلاف هافل أوّل المعتقلين
عند دخول القوات السوفيتية ودباباتهِم , لتنحية الرئيس وزعيم الحزب الشيوعي المُصلِح يومها (( الكسندر دوبتشيك )) والذي كان قد بدأ في يناير ذلك العام تغيير النهج السياسي في البلاد , جذرياً !
يومها أشرك مُمثلي الأحزاب والحركات الأخرى في إدارة الدولة واُلغيت الرقابة وجرت تحوّلات كبيرة في تلك الفترة القصيرة ( 7 أشهر فقط ) , لذلك سًميّت // ربيع براغ .
لكن خشية القيادة السوفيتيّة يومها من تقويض منظومة الأمن العسكري القائمة في أوربا الشرقية , دفعها يوم 16 أغسطس 1968 , الى زجّ قواتها , وبعض قوات حلف وارشو لتنحيّة الرئيس وإعادة العجلة الى الوراء . وهذا بالطبع ليس تحليل منّي , لكنّه من موقع روسيا اليوم وهذا رابطه .
http://arabic.rt.com/prg/telecast/20681/
************
ملاحظات عن فاتسلاف هافل
* دكتور هافل اُنتخب رئيساً عام 1989 وبقي حتى عام 1993
وعندما تقرّر تقسيم البلاد الى جيكيا وسلوفاكيا عام 1992 لم يكن هو راضياً , وإنسحب قليلاً من السياسة لكن اُعيد إنتخابه رئيساً للجيك عام 1998 وبقي حتى عام 2002 , يعني بعد إصابتهِ بالسرطان بست سنوات !
* في عام 2003 رُشّحَ لجائزة نوبل للسلام , ومعهُ البابا / يوحنا بولس الثاني , لكن إختطفتها منهُم , المُحاميّة الإيرانيّة / شيرين عبادي ,الناشطة و المدافعة عن حقوق الإنسان
* في عام 2004 إنضمت بلاده الى الإتحاد الأوربي وساهم هو بجهد واضح في ذلك .
* ستعلن غداً الحكومة الجيكيّة , حالة الحداد العام في البلاد , بينما بدأ الجمهور يتوافد على منزلهِ حاملاً الورود والشموع .
* هكذا اُسدل الستار على حياة مهندس الثورة المخمليّة في جيكوسلوفاكيا .والتي ألهمت فيما بعد شعوب اُخرى , ربّما حتى العربيّة منها كما نعيش اليوم , ونأمل تحقّق الحريّة والديمقراطيّة والخلاص لجميع الشعوب , وهافل نفسهِ المُدافع عن حرية الشعوب كان يُعلن تضامنهِ مع الثوّار والمنشقين عن الحكم الدكتاتوري في كلّ مكان في العالم , { المصباحُ تومضُ ظلّته البيضاء , كقرصِ دواءٍ في كوبِ ظلام } يقول ترانسترومر .
* بالمناسبة / الرئيس الجيكي الحالي , إسمهُ أيضاً فاتسلاف .. لكن كلاوس , وهو أعلن قبل فترة بتندّر عن إستعدادهِ للمساعدة في تصفيّة عُملة اليورو قائلاً : لقد ساهمتُ سابقاً من موقعي كرئيس للوزراء , في تقسيم الإتحاد الجيكوسلوفاكي الى دولتين , ثمّ عُملتين هي الكرونة الجيكيّة , وخلق / الكرونة السلوفاكيّة , وكما ترون أنا لي خبرة في فكّ الإتحاد المالي .. الجيكي السلوفاكي !
***************
إستراحة للأحلام
لا أدري لماذا ربطتُ الآن , بين رحيل صاحب الثورة المخمليّة فاتسلاف هافل , وما يجري اليوم في روسيا نفسها من جَدَل وخلافات و تظاهرات وإعتراضات شعبية واسعة على نتائج الإنتخابات الأخيرة , التي ستقود تلقائياً بوتين ( أنا أصبحتُ أشّك في ذلك ) الى سدّة الرئاسة ثانيةً .. بل ثالثة , لو أخذنا بالإعتبار أنّه تولاها لفترتين , قبل مسرحيّة تبادل المواقع مع ميدفيديف !
أعتقد أنّ الشعب الروسي بحاجة الى قيادة وحكومة , بل طبقة سياسية من جيلٍ جديد , بعيداً عن بقايا ال كي جي بي وفروعها .
وما المانع ؟ مادام الربيع العربي جاء بعد عقدين من تفكك الإتحاد السوفيتي , ولم تستقر الأمور هناك بعد . والشعوب تتبادل مع بعضها الثورات وتجاربها !
الروس يحتاجون الى حكومة تجمع ما بين الديمقراطيّة وإبداعاتها ورفاهيتها من جهة , وما بين الإرث الإشتراكي ( لو صحّت التسميّة ) للإتحاد السوفيتي وعظمتهِ صناعياً وزراعياً مثلاً !
فمن يُشاهد الفلم الطويل عن مترو الأنفاق في موسكو , لايمكنهُ إلاّ الإنبهار بروعة الإنسان الروسي وفنانيه ومهندسيه , ناهيك طبعاً عن أدباؤه الذين لا يُعلى عليهم .
أشاهد الآن من على قناة روسيا اليوم تقرير عن فرقة أوركسترا روسيّة جديدة , تجمع ما بين العزف والرقص والتمثيل .
هذا بالضبط ما أظنّهُ مطلوباً من الشعب الروسي وبشدّة , في السياسة والحكومة أيضاً
نعم للتجديد والتطوير ... وكلّهُ بالديمقراطيّة , شئنا أم أبينا !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
19 ديسمبر 2011

155  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل يَصدق العراقيّون مع أنفسهم ؟ في: 13:17 16/12/2011
هل يَصدق العراقيّون مع أنفسهم ؟

في الأيام الأربعة الماضيّة , وبالتحديد منذُ زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الولايات المتحدة
ليشارك الرئيس الأمريكي / باراك أوباما , بالإعلان عن طيّ فترة الحرب في العراق , وإنتهاء فترة الإحتلال .
( أنا ما زلتُ أعتبرها / تحرير العراق من صدّام , وأرجو قراءة العبارة كاملة غير منقوصة , تره ما ناقصين تخوين ) !
سمعنا جميعاً عشرات التصريحات , لاتوزن أغلبها حتى بالتنك !
بل تشكل في معظمها أطنان من النفاق واللف والدوران والكذب على النفس وعلى المقابل , حتى لو كان ذلك المقابل الشعب العراقي نفسهُ وليس مجرد مقدّم برنامج أو إعلامي مرموق .
ماذا تقصد أيّها العميل الإمبريالي المتصهين ؟
هذا السؤال سأسمعهُ حتماً من بياعين الكلام , الذين يذوبون حبّاً في تخوين الجميع وإتهامهم بالتصهين والتآمر على مركز الكون .
كلام كبير وعبارات طنّانة ( ما قتلت ذبابة ) قال عنها نزار قباني !
************
من جهة اُخرى
ثلاثة تصريحات تلفازية ومقالية فقط جلبت إنتباهي في هذا الخصوص نظراً لصراحتها وعقلانيتها الواضحة للغالبية .
الأول / لقاء في ال BBC أعتقد هو أجندة مفتوحة
الضيوف كانوا : د. غسان عطيّة ( أنا أحترمهُ جداً ) ود. عبد المنعم الأعسم ورعد فهمي (وزير سابق) , ود. فارس من أمريكا
والبرنامج الثاني كان أيضاً من ال بي بي سي , قدمتهُ المذيعة / فِدا باسيل ذات الصوت الرائع من بغداد نفسها
وفقط أحدّ الضيوف قال الجملة المفيدة التالية / العراقيون لايجرؤون على شُكر الأمريكان بالعلن , كي لايُتهموا بالعمالة , نظراً للثقافة الإجتماعيّة السائدة منذ عهد البعث الفاشي ولا أدري لماذا الكلّ يحتفظ ويحافظ ويدافع , على تلك الثقافة البائسة ؟
والثالث / هو المقال الرائع للدكتور عبد الخالق حسين , الموسوم
العراق وأمريكا نحو علاقات متكافئة وقويّة , وهذا رابطه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=287418
قال فيه وحسب صراحتهِ وجرأتهِ المعهودة ما يلي
{ لحُسن الحظ، فقد أدركت غالبية القيادة السياسية العراقية أن لأمريكا الفضل الكبير في تحرير العراق من أبشع نظام فاشي جائر عرفه التاريخ، وتخليصه من نحو 90% من ديونه التي ورثها من النظام الساقط، والبالغة أكثر من 120 مليار دولارا، وإعفاء العراق من الكثير من تعويضات الحروب العبثية، والبالغة نحو 400 مليار دولار} .
وقال أيضاً :
{ إن الإرث المُدمّر الآخر الذي ورثه الشعب من الماضي، هو ثقافة العداء للغرب وبالأخص لأمريكا ,إلى درجة أن صارت وطنية العراقي تقاس بدرجة عدائه للغرب ولأمريكا ,وهذا ناتج عن تأثير الأيديولوجيات الشمولية على الشارع العراقي خاصة، والعربي عامة في فترة الحرب الباردة }
*****
و في مقطع ثالث من المقال , قال :
{ إلى أن تأكد لهم أخيراً أن لا خلاص لهم من طغاتهم وجزاريهم إلا بمساعدة الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا
ولم ير الفارون بجلودهم من ظلم الطغاة ملاذاً لهم (( إلاّ )) في البلدان الغربية "الكافرة" و"الرأسمالية المتوحشة" !
لذلك فقد آن الأوان لهؤلاء , أن يُصالحوا أنفسهم أولاً , ويتخلصوامن ثقافة العداء للغرب , و يرحبّوا بإقامة أفضل العلاقات مع دولهِ , فنحنُ بحاجة إليهِ , ولا نعيش في جزيرة منعزلة !
*********
الموقف الأمريكي !
الرئيس والساسة الأميركان ركزوا على ما يلي :
العراق ( والفرقاء السياسيين فيه ) سيمّرون في مرحلة الإختبار المهم في قادم الايام والشهور !
والولايات المتحدة ستكون موجودة لمساعدة الشعب العراقي , لو أراد هو ذلك .
طبعاً نحنُ جميعاً نفهم هذهِ ال (( لو )) , فلا يجوز أن يسرح ويمرح مقتدى الصدر ويُنظّر برؤوسنا
ثم يقول على طريقة الحجيّة أم قاسم / قولوا لهذا فلان ( الكوّاد ) خلّي يجيبلي ساعة زينة من الكويت !
فهذا يحصل في كلام العجائز أو على المقاهي في أحسن الاحوال , وليس بين الدول المحترمة لنفسها وشعبها .
************
أخيراً سأنسخ لكم هذهِ المعلومة التي سمعتها مرّة من صديق عزيز لم اسـتاذنهُ بنشرها , لذلك لم أكتب إسمهِ , يقول :
{ .. والمشكلة الكُبرى عند العرب ,هي أنّهم وكما وصفهم وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه دايان، أنهم لا يقرؤون
قال ذلك في مؤتمر صحفي عقده بعد هزيمة العرب في حرب حزيران 1967، عندما سُئل كيف إنتصروا على العرب ؟
فقال : أنّهم ( الإسرائيليون ) خططوا لهذه الحرب قبل عشرينَ سنة ونشروا الخطة قبل الحرب في مجلة أمريكية قبل ثلاثة أشهر !
فسأله صحفي : أما خشيتم أن يقرأها العرب , ويرسمون خطة مضادة لها ويفسدوا عليكم خطتكم ؟
فأجاب بقولته المشهورة: لم نَخفْ ، لأن العرب لا يقرؤون .
وإنْ قرؤوا لا يفهمون .
وإنْ فهموا لا يعملون !
وكأنّ هذا ( الدايان ) الخائن العميل , قد قرأ الحديث التالي :
عن إبن عمر رضي الله عنهما , عن النبي ( ص ) أنه قال :
" إنَّا أمَّة أمِّيَّة لا نكتب ولا نحسب !
الشهرُ هكذا وهكذا يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين ".
رواه البخاري ( 1814 ) ومسلم ( 1080 ) .
وأضاف صديقي العزيز : ومن هالمال .. حمل جمال !
وشكراً

تحياتي لكم
رعد الحافظ
15 ديسمبر 2011

156  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اليوم 10 ديسمبر / موعد حفل نوبل السنوي ! في: 17:15 11/12/2011
اليوم 10 ديسمبر / موعد حفل نوبل السنوي !
رعد الحافظ
raad57dawood@yahoo.com
القاعةُ الزرقاء والصالة الذهبيّة
مائة وعشرة أعوام مضت على الجائزة الأشهرعالمياً .. مادياً ومعنوياً !
منذُ عام 1901 حيث بدأ توزيع (( جائزة نوبل )) , عندما أقيمت حفلتها الأولى في الأكاديمية الملكيّة الموسيقيّة في ستوكهولم , لم تتوقف سوى بضع سنين خلال الحربين العالميتين .
في السنة التالية 1902 قام الملك ( أوسكار الثاني ) بتسليم الجوائز بنفسهِ رغم أنّها جائزة وطنيّة تذهب للغُرباء غالباً .
يجتمع الفائزون بالجائزة مع اللجنة في قاعة ال Konsert huset ثم ينتقلون مساءً الى قاعة الإحتفالات الملكيّة في ال Stad huset
هناك يحضر الضيوف من الأساتذة والعلماء وكبار الساسة وأصحاب الشركات الكبرى وبعض الفائزين في السنوات الماضيّة مع عوائلهم
( حَشدٌ من الأسماءِ حفنةُ حكمةٍ , نُثِرَت عليها حفنةُ الاسماءِ ) يقول الشاعر العراقي / حازم التميمي !
كلٌ يجلس في مكانٍ معلوم تقودهم إليه نُدلاء (ملائكة ) سويديّة فائقة الجمال .
كلّ هؤلاء سيكونوا بضيافة ملك السويد وعائلتهِ ومؤسسة نوبل ,في إحتفالٍ مَهيب في حفل توزيع الجوائز في أجمل وأشهر قاعة في السويد
هي القاعة الزرقاء ((Blå Hallen )) ومنها السلالم التي تقود الى الصالة الذهبيّة (( Gyllene Salen )) , التي تحوي أكثر قليلاً من 18 مليون
قطعة فُسيفساء ( موزائيك ) ذهبية !
و كلتا القاعتين هما رهن الإيجار للشركات والمنظمات الكبرى التي توّد عقد إجتماعاتها وإحتفالاتها هناك .
ستجدون صور في الرابط التالي :
http://www.stockholm.se/OmStockholm/Stadshuset/Festlokaler/
هناك تفاصيل لايتسع المجال لذكرها , عن الوصلات الموسيقية والندلاء والطعام والشراب , وملابس المدعويين من السيّدات والسادة , ونوع البدلات وربطات العنق وإختيارها قبل يوم الحفل من مكان خاص بذلك .
حتى فساتين الملكة سيليفيا وإبنتيها , وليّة العهد فيكتوريا ,وإختها الأميرة الجميلة مادلينا , تُصمّم خصيصاً لهذا اليوم !
والمركبُ النهري , والسيارة الخاصة التي ستقلّ كلّ ثنائي من المدعوين . والفائزين أنفسهم سيكون كلٌ منهم بضيافة أمير أو أميرة من العائلة المالكة يرافقه ويسامرهُ خلال الحفلة المهيبة ( ربّما سأذكر تلك التفاصيل لاحقاً ) !
جائزة نوبل / تتكون من ثلاث فقرات :
* شهادة من مؤسسة نوبل المانحة للجائزة
* صك بمبلغ الجائزة
* ميدالية ذهبية / وجهها الأوّل عليه رسم ألفريد نوبل وتأريخ ولادتهِ ورحيلهِ .
الوجه الثاني عليه صور لمؤسسة نوبل ( كلّ فرع صورة خاصة به )
وزن الميدالية حوالي 200 غرام , وقطرها 66 ملم , كانت سابقاً تُصنع من الذهب الخالص عيار 23 قيراط , حالياً تصنع من ذهب عيار 18 لكن تُطلى بطبقة ذهب عيار 24 قيراط , وتُسّك هذهِ الميداليات في مصنع الأوسمة في مدينة Eskilstuna , بينما ميداليّات السلام تُسّكُ في النرويج
***********
فروع الجائزة :
هي ست جوائز في ست تخصصات , خمسة منها / الفيزياء , الكيمياء , الطبّ , الأدب , الإقتصاد / تُمنح في ستوكهولم في 10 ديسمبر من كلّ عام , وهذا يصادف يوم وفاة (( Alfred Berhard Nobel )) حيث توفي في 10 ديسمبر 1896 ,عن 63 عام !
ملاحظة : اُضيفت جائزة الاقتصاد عام 1968, من البنك المركزي السويدي في ذكرى تأسيسهِ ال 300 .
الجائزة السادسة والأخيرة ( السلام ) تُمنَح في أوسلو ( النرويج ) .
وعنها بالذات قال نوبل : تُمنح لمن يعمل على خفض أعداد الجيوش ولأجل السلام العالمي !
في منطقتنا ( عدا إسرائيل ) كانت مصر كالعادة رائدة حيث فاز أربع مصريين بها , هم السادات والبرادعي في السلام وأحمد زويل في الكيمياء ونجيب محفوظ في الأدب !
بالنسبة لي ,حالياً طبيب الأسنان الروائي والكاتب المصري الليبرالي / د.علاء الأسواني , تفوّق على نجيب محفوظ , وعلى كُلّ حال , فهو كان من بين المُرشحين لها هذا العام , وأتمنّى أن ينالها مُستقبلاً .
ولا يسعَ المرء إلاّ التحسّر لعدم حصول نهر العراق الثالث ( طبعاً الشاعر العظيم الجواهري ),على تلكَ الجائزة , التي لم تنل كما نالت غيرها جوائز كثيرة شرف تعليقها على صدرهِ .
ربّما ترجمة الشعر كونها أصعب الأمورالأدبيّة , هي السبب !
وبالمناسبة , فالكثير ينتظرون هذهِ الايام إختيار بعض أشعار الجواهري كنشيد وطني عراقي , بعيداً عن الدماء والسيوف والمدافع !
لكن أوّل اُمنيّة لي بخصوص جائزة نوبل , كانت عام 1991 عندما قرأتُ الترجمة العربيّة للرواية الأمريكيّة الضخمة والرائعة (( الجائزة )) للكاتب الأمريكي آرفنج والاس , في تلك اللحظة تمنيّتُ أن يحصل عليها عالم الإجتماع العراقي د. علي الوردي ( مع معرفتي بعدم وجود حقل للإجتماع ) .
أمّا بخصوص إستحقاق إختراعات عظيمة كالإنترنت والساتلايت وكوكل ومن في حكمها , فلا يوجد تخصص يناسبها في جوائز نوبل , إلاّ لو صادفت ضمن الفيزياء مثلاً , والوصيّة هنا تحكم الأمور , لكن قد يُضاف مستقبلاً حقل للإختراعات المميّزة !
أنا شخصياً أقترحتُ ذلك برسالة الى مؤسسة نوبل ويمكنكم جميعاً إرسال إقتراحاتكم وأسئلتكم بإستخدام الرابط التالي :
http://sv.wikipedia.org/wiki/Alfred_Nobel
***************
بعد أن خصّص بضعة مئات الآلاف من الكرونات لورثتهِ من أقاربه , كتب الفريد نوبل في وصيّتهِ التي جعلت السويد معروفة في جميع أنحاء العالم , في 27 نوفمبر 1895 , أنّ باقي ثروتهِ الضخمة ( 30 مليون كرونة في ذلك الوقت ) ,التي جمعها من أكثر من 30 شركة يملكها عبر العالم , قال توضع تلك الأموال في حساب إستثماري وتوزّع مؤسسة نوبل عوائدهِ سنوياً على المبدعين ( للعام الفائت ) في المجالات المذكورة إضافةً الى أنّهُ دعم مؤسسة براءات الإختراع السويدية ب 30% من ميزانيتها . (المصدر : الرابط السابق)
كان ألفريد نوبل رجلاً موهوباً الى حدٍ بعيد , ولهُ قابلية كبيرة على العمل ويؤمن بتطوّر البشرية عِبرَ السلام والتغلّب على قوى الطبيعة .
هذا عدا أنّهُ صاحب أكبر عدد من الإختراعات لهُ ( 355 ) براءة إختراع
Patent ( الرابط التالي ) , لكنّه إشتهر بالديناميت الذي كان مطلوباً حينها , لفتح الأنفاق والقنوات المائيّة والمترو , وكذلك لتحطيم صخور الجبال وسحق حجارتها أوتفتيتها للإستفادة منها كمواد أوليّة في صناعات مختلفة , كالإسمنت مثلاً !
والديناميت بالطبع هو غير البارود الذي اُستخدم منذ العصور الوسطى , ومازال البعض يخلط بينهما .
http://www.tekniskamuseet.se/1/1910.html

العمل الأبرز الذي قامَ بهِ الفريد نوبل هو التالي :
السيطرة على , أو ترويض الديناميت ( القابل للإنفجار تلقائياً ) بحيث أمكن نقلهِ بطريقة آمنة الى أماكن التفجير المطلوبة ( في الصخور ) !
نوبل / من عائلة علماء , والده ( إيمانوئيل نوبل ) عالم ومخترع معروف , إخترع الخشب ( متعدد الرقائق ) وبضعة أدوات ميكانيكية للتعامل مع الخشب , وكان أيضاً مُقاول أبنية مشهور في ستوكهولم .
وإخوته الثلاثة ( روبرت , لودفيك , إيميل ) أيضاً علماء , والأصغر ( إيميل ) , مات في إنفجار في المختبر !
ألفريد نوبل كان يُحّب الأدب والشعر ويتقن ست لغات عالميّة , وأصبح عضواً في أكاديميّة العلوم الملكية السويدية عام 1884
ومُنح شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة اُوبسالا العريقة عام 1893
واُطلق إسمهُ ( نوبليوم ) على العنصر الذي يحمل العدد الذري 102
كما عُمّدت بضعة شوارع وساحات بإسمهِ في السويد وباريس وشيكاغو
وفي عام 1946 , حيث صادفت ذكرى وفاتهِ ال 50 , بيع مايقارب 100 مليون طابع تحمل إسمهُ وصورتهِ وذكراه !
***********
قيمة الجائزة
تبلغ اليوم ( في كلّ فرع ) 10 ملايين كرونة سويديّة , مايقارب 1.5 مليون دولار أمريكي ,تمنحها هيئة نوبل التي تُشرف على أربع مؤسسات اُنشئت لهذا الغرض , كلٍ منها مسؤولة عن تخصص معين , ويتّم الإختيار في إكتوبر من كلّ عام . وتلك المؤسسات هي :
• الأكاديمية الملكية للعلوم (تمنح جوائز الفيزياء والكيمياء)
• معهد كارولينسكا Karolinska Inst. للطب والجراحة (جائزة الطب)
• الأكاديمية الملكيّة السويدية (جائزة الأدب)
• لجنة نوبل البرلمانية (جائزة السلام)
كما تأسست أربعة مؤسسات غير ربحيّة عام 1999 هي
• نوبل للإعلام Nobel Media AB
• متحف نوبل Nobel Museum AB
• نوبل للسلام Nobel peace center foundation
• جائزة نوبل للتعليم Nobel prize Education Fund
( ستأتي ملاحظة رقم 7 تتعلق ب / نوبل للإعلام )
لاحظوا قصد نوبل وطريقة تفكيره ,عندما سُئِلَ عن إستخدام إختراعهِ في الحروب ,(لأنّ البعض تعمّد الفهم الخاطىء) وهذا السلوك ليس بغريب عن القوم .
سأنقل نصّه السويدي من الرابط أعلاه , وأحاول ترجمتهِ ( ولا أدعيّ الإتقان ) قال :
Min dynamit leder snarare än tusen världsfördrag till fred .
När människan insett att hela armeer kan komma at tillintetgöras , kommer man att fortleva i en gyllene fred .
{ ديناميتي هذا سيقود لاحقاً الى السلام أفضل من ألف معاهدة سلام .
حينما يُدرك المرء أنّ كلّ الجيوش يمكن تدميرها بهذا المُنتج , سيكون حتماً على إستعداد لصنع السلام الذهبي ! }
هل تفهمون من كلامهِ , أنّهُ فكّر بقتل الناس عندما إخترع النتروكلسيرين والمادة الجلاتينيّة التي تربطه ببعضهِ كي لايتشتت عبثياً حسب طبيعتهِ قبل الإستخدام في المكان المطلوب ؟
ثمّ مَنْ قالَ أنّ المدنيّة تأتي بلا ثمن ؟ فهذا هو الجانب الآخر المُظلِم من القمر !
بالمناسبة , مكتبة نوبل الشخصيّة كانت تضّم أكثر من 2000 كتاب أغلبها عن الأدب والجمال والطبيعة !
***************
الفائزون بجوائز نوبل 2011 , هم كما يلي :
في الطب :
فاز العالمان / الأمريكي بروس ايه. بويتلر , والفرنسي جوليس أيه. هوفمان , بالجائزة الدولية عن إكتشافاتهما في مجال "تنشيط المناعة الفطرية" , وذلك مناصفةً مع العالم الكندي رالف إم. شتانيمان لدوره في إكتشاف "الخلايا المتشعبة ودورها في المناعة التكيفية."
لجنة نوبل بمعهد كارولينسكا قالت في بيانها ما يلي :
{ لقد أحدث الفائزون بجائزة نوبل لهذا العام ثورة في فهمنا لنظام المناعة من خلال إكتشافهم مبادئ رئيسية تتعلق بتنشيطه } .
لكن مع الكندي ( رالف شتايمان ) تكمن المفارقة الأولى !
حيث فارق الحياة ( عن 68 عام ) , ربّما قبل يوم واحد من إعلان الاكاديميّة السويدية عن فوزهِ وذلك بعد معاناة مع سرطان الپنكرياس وكان هو شخصياً يعمل على تطوير علاجات لهذا المرض , وفكّر بصوتٍ عالٍ سمعهُ المقربون منه , بالصمود الى يوم إعلان الجائزة حيث كان مرشحاً قوياً لها . لكنّهُ للأسف لم يصمد يوماً إضافياً فخارت قواه , ورحلَ عن عالمنا !
مع ذلك سيحتفظ بالجائزة حسب مؤسسة نوبل ( التي لاتمنحها للراحلين ) فالإختيار حصل بحُسنِ نيّة ولم يكن مقصوداً ( لم يعلموا أنّهُ قد رحل ) لذلك لن تُسحب الجائزة منهُ !
في الفيزياء :
فاز بالجائزة ثلاثة علماء أميريكيين ,لإكتشافهم التوسع المتسارع للكون عبر مراقبة نجمات بعيدة جداً تُعرف بالسوبر نوفا Supernova
وهي نوع من النجوم الضخمة المتفجرة .
تُرجمَت للعربية / المُستعر الأعظم , حيث لو زادت كتلة النجم عن 20 ضعف الكتلة الشمسيّة ( تخيّلوا ! ) , سيتحوّل ذلك النجم ( دون إنفجار ) الى ثقب أسود يبتلع مايقع ضمن مجال جاذبيتهِ ,معناها يصبح / مُستعر أعظم !
والعلماء هم / سول بيرلماتر الأمريكي الجنسية من جامعة بيركلي الذي مُنِحَ نصف الجائزة وقيمتها 1.45 مليون دولار.
فيما يشترك في النصف الآخر كل من بريان شميت ( أمريكي / إسترالي الجنسية ) , وآدام ريس / أمريكي .
في الكيمياء :
فاز العالم الاسرائيلي / دانيال شختمان , بجائزة نوبل للكيمياء (لاكتشافه "زخارف" بلورية في الذرات تحاكي الفُسيفساء العربية ) .
وقالت لجنة نوبل ( في الأكاديميّة الملكيّة للعلوم ) , إنّ الظاهرة التي إكتشفها شختمان , كان يُظنْ في السابق أنّها مُستحيلة الوجود ,أو أنّها تتعارض مع المنطق على الأقل !
وعملياً كان شختمان قد لاحظ في صباح 8 إبريل 1982 , بواسطة مجهرهِ الإلكتروني , تلك الصورة التي تُخالف ماهو معروف علمياً لتشكيل بلورات المواد الصلبة .
إذاً هذا الرجل بقيّ يعمل 30 سنة (وربّما أكثر) ليصل الى تفسير لتلك الصورة .
في الإقتصاد :
(وهي جائزة البنك المركزي السويدي في ذكرى نوبل ,كما سبق ذكره )
فاز فيها مناصفةً الأمريكيان / توماس سارجنت , وكريستوفر سيمس
بسبب أبحاثهم التجريبيّة حول (( السبب والتأثير )) في الإقتصاد الكُلّي ,حيث طوّرا طرقاً للإجابة عن أسئلة حول العلاقة السببية بين السياسة الاقتصادية ونتائجها , مثل إجمالي الناتج المحلي والتضخّم والبطالة والاستثمارات ورفع سعر الفائدة أو خفض الضرائب , على متغيرات الاقتصاد الكلي Macroeconomy
في الأدب :
فاز بها الشاعر السويدي / توماس يوستا ترانسترومر , هذا الذي يقول:
الموسيقى بيتٌ زجاجي على منحدر .
البيتُ راسخٌ في السماء , وما يسقط , يسقط الى الأعلى .
الدرابزين الأعمى , يعرف وجهتهِ في الظلام .
للدغلِ أوتار .
العتمة تمضي مُضيئة .
تنسابُ الشمسُ البيضاء عبر الضباب الدخاني .
يقطرُ الضوء , يتلمس طريقه إليّ هابطاً .
يدايّ خاليتان , كمثلِ قميصٍ على الحبلِ .
النوارسُ تدّق أجراسَ الأحد , فوق هدير خورانيّات المحيط اللانهائية .
اُحبّ هذه الفراشة , كما لو أنّها ترفرف كزاوية للحقيقة .
يزدحمُ السير، إنّه يزحف، كتنينٍ برّاق خامل .
العجلاتُ تدور , ترفض الموت !
**************
ترانسترومر إنتظر بلوغهِ الثمانين لينال جائزة نوبل , بعد أن رُشّحَ لها قبل 18 عام ,وكادَ أن ييأس منها ( قالت زوجته ), ليكون أول سويدي يفوز بالجائزة منذ نحو 40 سنة , وهذهِ هي المفارقة الثانية هذا العام !
هكذا إلتحق أخيراً , ترانس ترومر الذي يقول عن نفسهِ : أنا مزرابُ الإنطباعات , بنخبة نوبل الذهبيّة من زملائهِ القدماء الذين فازوا بهذهِ الجائزة , من أمثال الأديب الفرنسي / أندريه جيد , والفيلسوف الانكليزي الشهير/ برتراند رسل , والشاعر والفيلسوف الهندي / طاغور , والشاعر التشيلي / بابلو نيرودا , والكاتب الكولومبي / غابريل غارسيا ماركيز صاحب خريف البطريرك ومائة عام من العزلة والحبّ في زمن الكوليرا , والعربي المصري / نجيب محفوظ ( ملاحظة 6 بخصوصهِ ) والتركي / أورهان باموك .
ناهيك عن أسماء عمالقة في الأدب , ك / آليوت البريطاني ,والمسرحي الإيرلندي الساخر/ برنارد شو , والفرنسي / رومان رولان ,وبوريس باسترناك الروسي ( والأدب الروسي معروف برفعتهِ ) صاحب الرواية الفاخرة / دكتور جيفاكو ( قام عمر الشريف بدورهِ في الفيلم الرائع بنفس الإسم ) , وآرنست همنغواي الأمريكي صاحب الشيخ والبحر ووداعاً للسلاح , والذي مات مُنتحراً بعد معاناة كبيرة مع المرض , والفرنسي / ألبير كامو الذي توفي ( عن 46 عام ) بحادث سير عام 1960 , يُقال عنهُ الآن أنّه كان حادثاً مُدبراً من المخابرات السوفيتية ال KGB
أخيراً / في السلام : ( تُمنح في أوسلو / النرويج )
فازت فيها / الناشطة اليمنية / توكل كرمان ( أصغر سيّدة تحصل عليها , 32 عام فقط ) بالمشاركة مع رئيسة ليبريا / ألين جونسون سيرليف , والناشطة الليبريّة / ليما غبوي .
وبخصوص ( توكل كرمان ) تكمن المفارقة الثالثة , حيث إعترض كثير من العرب العلمانيين هذهِ المرّة عليها , قائلين بنظرية المؤامرة وتسييس جائزة نوبل .
(معناها هذه المرّة الإسلاميين فرحوا بالجائزة الكافرة , لكن العلمانيين إعترضوا على الجائزة الإمبرياليّة ) !
بينما نعلم جميعاً أنّ جائزة نوبل للسلام / هي جائزة سياسيّة بإمتياز , فأين الغرابة في الأمر ؟ ألم يتقاسمها يوماُ ( 1994 ) ياسرعرفات وإسحق رابين وشيمون بيريز ؟
وقبلهم تقاسمها السادات ومناحييم بيغن عام 1978
ألم يحصل عليها الدالاي لاما (ال 14 ) عام 1989
وميخائيل غورباتشوف عام 1990 ,وباراك أوباما عام 2009 ؟
هذا رابط بهذه الجائزة منذُ نشوئها عام 1901
http://www.nobelprize.org/nobel_organizations/

***************
ملاحظات
1/ من يعتقد أنّ الجائزة مُسيّسة ( ما عدا السلام ) فهو مخطيء .
وعمليّة السلام هي سياسة طبعاً , وحتى يمكن إستبدال إسم هذا الحقل , ليصبح / جائزة نوبل في السياسة !
2 / كما ترون هي ست حقول لجائزة نوبل
الطب , الفيزياء , الكيمياء , الأدب , الإقتصاد , السلام !
بعض الحقول يشترك فيها أكثر من شخص .
من مجموع 13 شخص نال الجائزة هذا العام
بينهم 7 أمريكان ( تقريباً 54% ) , 2 ليبيريا , كندي , سويدي ,إسرائيلي , وعربيّة هي توكل كرمان .
ويقولون الرأسماليّة والليبراليّة , ماتت !
ما كلّ هذا التمادي والإفراط في التنبّؤ ؟
ومن سيُبدع ويخترع ويكتشف ويُجازي المبدعين , لو ماتت وشُيّعَت ؟
لاحظوا حقول فوز الأميركان / الطبّ والفيزياء والإقتصاد ,مش أيّ كلام يعني !
بالمناسبة كثير من الفائزين السابقين ( غير الأمريكيين ) بالجائزة , فازوا بها ,وهم يعملون ويبحثون في مختبرات وجامعات ومستشفيات أمريكية .
3 / ثلاث سيّدات ( جميعهم في السلام ), حصلوا عليها من بين الفائزين ال 13 , معناها ( بالتونسيّة ) نسبة 23 % وهي نسبة جيّدة ورقم معقول , يعكس عدالة ( وسياسة ) الغرب مع النساء , كونهم نصف المجتمع ولسنَ قاصراتُ عقلٍ ودين !
4 / يا لها من عائلة نوبليّة بإمتياز !
خلال تأريخ الجائزة تُعتبر مدام كوري هي الوحيدة التي حصلت عليها في فرعين مختلفين الاولى في الكيمياء مناصفة مع زوجها بيير كوري
والمرّة الثانية في الفيزياء لوحدها .
إبنتهم ( إيرينا جوليت كوري ) أيضاً حصلت على هذهِ الجائزة في الفيزياء . ( يعني بالعراقي / عائلة مُعقّدة )
هل تظنون مثلي , أنّ هناك علاقة بين كراهيّة القوم لجائزة نوبل , وحصول أمثال ( قاصرة العقل ) مدام كوري عليها وبحضور مُميّز ؟
أو بين كراهيّة بعض المؤدلجين لها , وحصول غورباتشوف عليها ؟
5 / اليوم هو 23 اُكتوبر , حولتُ إنزعاجي من خطاب مصطفى عبد الجليل بما يشبه ( إعلان الدولة الإسلاميّة في ليبيا ) , الى هدوء بالكتابة عن جائزة نوبل العظيمة .لأبتعد قليلاً عن أجواء ثورات الربيع العربي بأنتصاراتهِ وتداعياتهِ على حدٍ سواء .
سأضيف يومياً بعض المعلومات ,وسأدفع بمقالي يوم توزيع الجوائز في 10 ديسمبر من كلّ عام , وأحاول لاحقاً وضعكم في جو الحفلة الملكيّة الرائعة.
6/ اليوم 7 ديسمبر , سوف أنسخ لكم هذا الخبر الذي يخّص العربي الوحيد الفائز بنوبل للأدب / نجيب محفوظ
رغم كونهِ ليس من كتّابي المُفضلين .لكن لنعرف فقط كيف يتصرف القوم مع رموز الوطن .
الخبر من صحيفة الأزمة / ل نبيل شرف الدين وهذا رابطه
http://www.alazma.com/site/index.php?option=com_content&view=article&id=39119:-q-q-qq-q-q-video&catid=24:1&Itemid=2
وهذا جزء من الخبر :
أعلن عبد المنعم الشحات - المتحدث بإسم الدعوة السلفية وحزب النور – عقب نجاحه في دخول مجلس الشعب، أن كتابات الأديب المصري نجيب محفوظ تحض على الرزيلة ( الرذيلة ) وتساهم في نشر الدعاره والفجور وتعاطي وانتشار المخدرات .
وأن أدبه يدور في أغلبه بمناطق تسودها بيوت الدعارة وتنتشر فيها تجارة المخدرات . كما اتهم الشحات، الأديب بالتسبب في الانحلال الأخلاقي الذي يحل بالمجتمع المصري، وأنه جعل من مصر "خمارة كبيرة" – على حد تعبيره – قائلاً:
"من العار على أي مصري أن يقدم مصر من خلال روايات نجيب محفوظ"
7 / إحدى شركات نوبل , توقف التعاون مع شركة أمريكيّة لإنتاج الأسلحة .
http://sverigesradio.se/sida/artikel.aspx?programid=2494&artikel=4848250
نص الخبر يقول :
{ بعد مسح نشاطات وتعاملات مؤسسات جائزة نوبل مع المؤسسات والشركات الأخرى, قررّت شركة (( نوبل ميديا )) إنهاء تعاونها مع الشركة الأمريكية (( هانيويل )) التي تنتج مواد عسكرية .
وكانت أنتقادات عديدة قد وجهت الى الصلة بين المؤسسة التي تمنح جوائز السلام وشركة تنتج السلاح !
كاميلا هيلتين / المديرة التنفيذة لنوبل ميديا , تقول أن الأنتقادات لعبت دورا في قرار أنهاء التعاون مع الشركة الأمريكية.
يوران ك هانسون/ سكرتير في لجنة نوبل بمعهد كارولينسكا ونائب رئيس مجلس إدارة جائزة نوبل , أكّد على أهمية الجانب الأخلاقي وعبر عن إعتقاده بأنّه يتعين إتباع النصائح الأخلاقية لتجنّب التعامل مع شركات تنشط في أنتاج الأسلحة على سبيل المثال } , إنتهى
وتعليقي على هذا الخبر :
لاحظوا أنّ مُطاردة الإعلام في الغرب للساسة وأصحاب الشركات الكُبرى , يُجبرهم على الإنصياع للشفافيّة , وإلاّ ستكون فضيحة بجلاجل ربّما تقود ( بل قادت ) الى خسائر بالمليارات , وهذا ما حدث بالضبط , مع إمبراطور الإعلام البريطاني روبرت مردوخ وإبنه جيمس مردوخ ,في فضيحة التنصّت على الهواتف لأجل السبق الصحفي والذي قامت به صحيفة / نيوز أوف ذا وورلد News of the world
http://alharah2.net/alharah/showthread.php?t=32783
معناها حتى أصحاب الإعلام ( وإمبراطورهِ ) لم يسلموا من الإعلام و( سلطتهِ ) الرابعة , التي تتقدّم تدريجياً في سلّم الترقية لتكون الأولى قريباً !
8 / أخيراً .. اليوم 10 ديسمبر يُصادف أيضاً المباراة الأهمّ (الكلاسيكو الإسباني ) بين الخصمين القويين / الريال والبارسا ,متعة جميلة , لكل مٌحبيهم .

*************
أمامي الآن في القناة السويدية الثانية , يوزّع الملك السويدي كارل غوستاف السادس عشر , جوائز نوبل على الفائزين في المجالات الخمسة ,
بعد أن تمت مراسيم توزيع جائزة السلام في أوسلو / النرويج الساعة الواحدة بعد الظهر .
عقبال كل المُبدعين في العالم !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
10 ديسمبر 2011


157  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الكاريزما في الليبراليّة ! في: 22:31 18/11/2011
الكاريزما في الليبراليّة !

رعد الحافظ
عالمُ اليوم الذي ينحو نحو الديمقراطية وحقوق الإنسان والعولمة والقريّة الكونيّة ,لايحتاج الى قيادات وزعامات كارزميّة ,كالتي سادت حتى الماضي القريب , بل ما زالت ترزح تحت نيرها كثير من بلداننا البائسة.
لقد ولّى زمن الزعامات, وتحوّل العصر الى عصر الشعوب والمنظمات الدوليّة ( مثل اليونسكو وهيومان رايتس ووج ) التي تراقب عن كثب إنتهاك حقوق الإنسان أينما كان .وأصبح الإعلام الحُرّ والعالم الإفتراضي سلاحاً فعالاً في إسقاط الطغاة .
حتى لو ظهر اليوم مفكرين وزعماء يماثلون ماركس و جون لوك و آدم سمث و نيتشه , أو الإسكندر المقدوني و نابليون و جورج واشنطن ولينين وستالين . أو شخصيّات مقدّسة , كالأنبياء / موسى,عيسى,محمد , أو علي والحُسين أو يوحنا المعمدان وبولس الرسول ,أو كونفوشيوس و بوذا , أو حتى عبقري كآينشتاين .
فلن يرضى الناس بالخضوع للرأي الواحد , ولو حدث ذلك سيكون لفترة محدودة لا تتجاوز الدورة الإنتخابيّة العاديّة !
أبغي من هذهِ المقدمة , جلب الإنتباه وربط الموضوع بالثورات العربية وعدم الخشيّة ( حدّ الموت ) من هذهِ السلفيّة اليمينيّة المتطرفة المتأهبّة لركوب الأكتاف و الثورات التي إبتدأت بحرق بو عزيزي لنفسهِ ليُرينا غضبتهِ الكبرى ويثأر لكرامتهِ من نفسه !
بالمناسبة / أمس عُرِضَتْ في هامبورغ بدلة كاملة ضدّ الحريق يرتديها المرء , ويشعلون بها النار ليبقى يهرول ويستعرض نفسه أمام الجمهور دون أن يُصاب بأدنى أذىً . هكذا وجد الغرب الكافر لنا ثمّةَ حلاً لمن يُفكّر في ساعة غضب بحرق نفسهِ .هذا لايعني بالضرورة أنّهم سيجدون حلاً لتعرّي الشابة علياء . وعلى كلٍ, فالحل بسيط في ظنّي , هو أن ترتدي بدلة غطس بلون جلدها مثلاً , هذا يكفي لجلب الإنتباه في بلداننا !
نعم دورة الزمان لن تتوقف بالخلاص من الطغاة و الدور جاي على البغاة , ولو كنتُ في مكانهم لخشيتُ من فوزي بالإنتخابات , فالسلطة أصلاً هي مفسدة , فما بالك لو كانت سلطة بيد متطرفين بُغاة ؟
أكيد ستنكشف السوءات أسرع ممّا هو مُتخيّل , وسينهض الشباب من جديد , فالعجلات تبقى تدور ترفض الموت , وهذهِ العُتمة تمضي اليوم مُضيئة / حسب تعبير ترانسترومر !
***************
كما أوّد اليوم جلب النظر الى العمل العالمي لأجل السلام , وكيف يُخطط ويفعل ذلك الغرب .
فعلى سبيل المثال / منظمة اليونسكو في قصة البحر الميّت وإختياره كأحد عجائب الدُنيا الطبيعيّة , دفعت الإردنيين والفلسطينيين والإسرائيليين ( على السواء ) , بإتجاه واحد .. هو التصويت بنعم !
وكانت قبل بضعة أسابيع قد إعترفت بفلسطين دولة كاملة العضوية في المنظمة رغم رفض بعض الدول ومنها أمريكا , أليست هذه مسيرة نحو السلام ؟
بالطبع جميعنا يوقن بداخله أنّ سرّ التخلّف الحقيقي , هو رجال الدين والتزمّت والتطرف والكراهيّة المزروعة في النفوس منذ الازل , أضيفوا لكل ذلك , التكاثر الفئراني و الفساد والجشع البشري المعروف !
*************
لماذا تلعنون الليبراليّة ؟
في القرن السابع عشر ظهرت الافكار الليبراليّة Liberalism في اُوربا , نتيجة ظُلم النبلاء والإقطاع ,على شكل نظريات سياسيّة صاغها كتّاب ومفكرين مثل توماس هوبز وجون لوك .
ثمّ تحوّلت تلك الأفكار العادلة الى الإقتصاد الكلاسيكي , على يدِ آدم سميث . وقامت بعدها أعظم الدول وأقواها وأطورها في جميع المناحي .
وبعد مدٍ وجزر وصعود وهبوط ومشاكل وعثرات , يُعاد اليوم إنتاجها , بطريقة الليبراليّة الجديدة ( حزب الشاي ) وهو فرع من الحزب الجمهوري الأمريكي .
وهذا يخلط الأمور ويعقّدها أمام الساعين للتنوير والسلام , وإن مؤقتاً !
وفي هذا الشان يقول د. هاشم نعمة , في قراءتهِ لكتاب / د. أشرف منصور الليبرالية الجديدة / جذورها الفكريّة وأبعادها الإقتصاديّة , ما يلي
{ تكشف هذه الظواهر الجديدة أن هناك عودة قوية لتبرير التوسع الرأسمالي وإلغاء دور الدولة عن طريق الليبرالية الجديدة التي هي إحياء لليبرالية القرن التاسع عشر والتي نقدها ماركس وغيره من رّواد الفكر الاجتماعي , مثل دوركايم وفبلن .
والهدف الأساسي لهذه الدراسة هو توضيح الدلالات المعاصرة للنقد الذي وجه للأيديولوجية الليبرالية عبر تاريخها، وصلاحية هذا النقد في فهم ودراسة الليبرالية الجديدة وتوظيف العولمة الاقتصادية لها } إنتهى
************
ملاحظة / بما أنّ الاستاذ هاشم نعمة , من فصيلة / وعظّموا أنفسكم بتجاهل تعليقات القرّاء , فقد بقيت كلتا مداخلتي بدون إجابة , ووحيدتان أيضاً ربّما لمعرفة الاحبّة القرّاء بمزاج الأستاذ هاشم
وها هي تعليقاتي المتواضعة !

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الحوار المتمدن وإنما تعبر عن رأي أصحابها
________________________________________
العدد: 300229 1 - الليبراليّة .. والليبرالية الجديدة
2011 / 11 / 16 - 17:06
التحكم: الكاتب-ة رعد الحافظ

اُستاذ هاشم نعمة , تقول في قرائتكَ لكتاب/د. أشرف منصور ما يلي
{ وقد وضعت الليبرالية الحرية في مفهوم الحق الطبيعي ووضعت فكرة النظام في مفهوم العقد الاجتماعي. والملاحظ كيف أن خطا واحدا يربط بين المفهوم الليبرالي عن الطبيعة الإنسانية وحاجاتها، واختزال هذه الحاجيات إلى المال، واختزال المال للمجتمع كله إلى أفراد؛ وهذا يدل على الصلة القوية بين الأساس الفلسفي لليبرالية والجانب الاقتصادي منها} إنتهى
وأسئلتي هي
ما الخطأ في إعتبار الحريّة ,هي الحقّ الطبيعي لكافة البشر ؟
وما الخطأ في كون العقد الإجتماعي هو أساس النظام ؟
لكن أين ورد إختزال الحاجات الإنسانيّة الى المال فقط ؟
ولنفترض صحّة وجود العلاقة القوية بين الليبراليّة والجانب الإقتصادي
فما الغريب في ذلك ؟
أليس الواقع يقول لنا , أنّ سعادة البشر تزداد بوضوح بتحسّن حالتهِ المعيشيّة ؟ لماذا علينا أن نُغالط أنفسنا , فقط لنُثبت أنّ الليبراليّة محض خطأ ؟
أمّا عن الجشع الإنساني الذي هو طبيعة بشرية بإمتياز فقد عالجته الليبرالية عبر سنّ قوانين الضرائب التصاعدية , لكن كون حزب الشاي اليوم يُعارض ذلك فهذا هو الخطأ الذي علينا التركيز عليه , تحياتي
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: 3
________________________________________
العدد: 300251 2 - التصحيح أم هدم البناء ؟
2011 / 11 / 16 - 17:40
التحكم: الحوار المتمدن رعد الحافظ

بالنسبة للقول التالي :
أما السبب الرئيس وغير المباشر فهو القانون الذي استنتجه ماركس وصاغه بدقة وهو ميل معدل الربح نحو الهبوط كلما تقدمت وسائل الإنتاج والتكنولوجيا وكلما زاد توسع الاستثمار العالمي / إنتهى
هذا إستنتاج رائع من ماركس ويطابق طبيعة الإنتاج , فتحسّن الوسائل وزيادة الكميّة المنتجة سيتبعهِ خفض سعرها ( أو هامش الربح ) المفروض على السلعة نتيجة التنافس والوفرة
هذا تطابق بين افكار ماركس والليبرالية , وليس تناقضاً البتّه !
***
بالنسبة للقول التالي :
لقد كان لوك يقصد الملكية الصغيرة التي تمكن المرء من تلبية احتياجاته، وتختلف هذه تماما عن مفهوم الملكية الاحتكارية لعمل الغير ولوسائل الإنتاج في الاقتصاد المعاصر / إنتهى
هذا مفهوم رائع للملكيّة الفرديّة الصغيرة المحدودة , وهي عكس ما نراه اليوم من جشع وإحتكار غير منضبط علينا توجيه الإنتباه إليهِ
دون أن يعني ذلك هدم المعبد بالقول / فلتذهب الحريّة والحقّ الطبيعي في التملّك الى الجحيم , لأنّ من يُدافع عنهم هو الغرب الإمبريالي الكافر الذي نشر تلك الافكار
ملخص فكرتي ( لو غابت ) هو تجزئة الإشكالات لحلّها وليس كسر الأعمدة وهدم البناء
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: 3
________________________________________

***************
الفكرة الليبراليّة
هي الممثلة للرغبة البشرية عموماً في حقّ التملّك الشخصي والحريّة الفرديّة , والتحرّر من الهيمنة والإستغلال والظلم الذي كان يمثلهُ آنذاك في أوربا ,طبقة النبلاء والإقطاع وكبار رجال الدين . الليبراليّة ترضى بحّق التملّك الشخصي , كحّق طبيعي مكتسب نتيجة الجهد البشري , بعد أن كان السائد حينها انّ الجميع يعملون في أراضي النبلاء بما يشبه الخدم والعبيد .هذا هو طريقها لرخاء المجتمع عموماً بحيث يبقى دور الحكومات هو الحارس الأمين للفرد والمجتمع !
ما الذي يزعجكم في هذهِ الفكرة الإنسانيّة التحرريّة ؟
لكن عندما تعاظمت فكرة الإستحواذ اللامنضبط كما هو متوّقع حسب الطبيعة البشرية , وِلِدت هذهِ الليبراليّة الجديدة الجشعة !
والحلّ هو ليس نسف فكرة الليبراليّة وتسفيهها من الاصل .
لكن بفرض مزيد من المُحدّدات والقوانين لتشذيب السلوك البشري , كما يحصل في فرض الضرائب التصاعديّة مثلاً , كي لايتراكم فائض الدخل عند البعض فيغريهم ذلك بالتلاعب في , أو تقرير مصائر الآخرين !
وللحّق أقول ,إنّ بعض الملياديرات يتبرعون بنصف أو كلّ أملاكهم في صحوة ضمير مفاجئة , لكن هذا لايؤثر أمام سيل العرم من الجشع البشري لصغار النفوس الذين يسرقون بكل طاقتهم البلاد التي آووتهم , ويصّحُ القول على هؤلاء بأنّهم , جازوا الليبراليّة جزاء سنيمار !
*****************
ولنقل جميع الآراء , أنقل لكم من مقال محمد الهلالي / الليبراليّة والليبراليّون العرب في 17 نوفمبر 2011 , المقطع التالي , يقول :
{ لقد تعرضت أطروحات وممارسات الليبراليين العرب، القدماء منهم والجدد، للنقد اللاذع، كما اتهموا بالعمالة إما لحكومات بلدانهم وإما للدول الأجنبية الغربية. فلقد اتهم طه حسين، على سبيل المثال، بالدعوة للتغريب ونصرة الخيار الغربي ورفض العقل العربي وتفضيل العقل المصري الفرعوني عليه، وينتمي طه حسين للجيل الثاني من الليبراليين العرب في بداية القرن العشرين إلى جانب قاسم أمين ومحمد حسن الزيات وتوفيق الحكيم ومحمد حسين هيكل، ولقد سبق هؤلاء ممهدون انتصروا للحرية مع رغبة عميقة في الإصلاح الديني مثل محمد عبده وعبد الرحمن الكواكبي، إضافة إلى آخرين مثل شبلي شميل وفرح أنطون.
يمكن إجمال الأفكار التي دافع عنها الليبراليون العرب في ما يلي:
- الحرية الشاملة في ميادين الفكر والدين والسياسة
- المساواة ما بين الرجل والمرأة
- ضرورة الإصلاح الديني بفصل الدين عن الدولة
- حرية النقد ليشمل أيضا مجال المقدس والتراث
- المطالبة بالديمقراطية
ويمكن التساؤل عن أهمية هذه الأفكار إذا قورنت بأفكار الاشتراكيين مثلا التي تطالب بمجتمع بديل يتجاوز المجتمع الرأسمالي الطبقي الذي تحققت فيه الليبرالية في الغرب؟ أو بفكر سياسي إسلامي يعد الناس بدولة مثالية على غرار دولة النبي والخلفاء؟ وإذا أضفنا إلى ذلك اصطفاف الليبراليين العرب إلى جانب حكومات بلدانهم وتأييد الغرب وتبرير تدخلاته العسكرية واعتباره مفتاح حل مشكلة العرب ومن يعيشون معهم من مهضومي الهويات والحريات الدينية... فإن النتيجة ستكون سلبية على أفكارهم النيرة نظريا وتاريخيا، إذ سيبدو الفكر الليبرالي نخبويا ومنفصلا عن الواقع بل سيبدو وكأنه عميل للغرب !
فما علاقة هذه الوضعية بالفكر الليبرالي الأصلي؟ } إنتهى
*******************
التغيير لم يُبق على الكاريزما !
في إيطاليا / ماريو مونتي , أقسم اليمين يوم الأربعاء كرئيس جديد للوزراء في حكومة تكنوقراط خالصة , وعاد برلنسكوني الى حياتهِ الطبيعيّة ومغامراته.
في اليونان / لوكاس بابا ديموس , بديل بابا ندريو يعلن رغبة غالبية اليونانيين , بالبقاء في اليورو زون , وطالب بتضافر جهود الشعب والأحزاب في تحمّل المسؤوليّة لقيادة البلاد الى طفرة تنمويّة وإنقاذها من الإنهيار .كما وعدَ الخارج بتحمّل (حكومة الوحدة الوطنيّة ), وإلتزامها بتطبيق الإجراءات المطلوبة من الدائنين والمانحين .
هذان إثنان من التكنوقراط سيعوضون فشل زعماء الكاريزما !
نعم زمن الكاريزما آخذ في النفاذ , فبعد أن كان الزعماء يهتمون حتى بطبقاتهم الصوتية , ويستخدمون العميقة منها للتاثير في نفسيّة المواطن
( عندنا طول الرئيس أهمّ من الطبقة الصوتيّة وحتى العقليّة )
أصبح الناس اليوم يرفضون علناً تكرار نفس الوجوه حتى لو كانت بمستوى نجاح طبيعي ,إنّهم يُريدون تجربة الجديد على الدوام كما يفعل الشباب مع الموبايل !
هذا يسري على معظم تفاصيل الحياة المعاصرة , فحتى في برنامج سبعة أيام لمراجعة صحافة الإسبوع في ال BBC طالب الجمهور بتغيير الضيوف الدائمين , لقد ملّوا سماع نفس الافكار .
******************
الجامعة العربيّة
كلّ ما كتبهُ مؤيّدوا النظام السوري ( ويا حسرتي لوجود مؤيدين له من بين المثقفين ) عن الجامعة العربيّة اللي ما جمعتنا , بل فرقتنا أحزاباً وطوائفاً وشيع تمقت بعضها حدّ الزلزال , هو صحيح وحقيقي !
لكن من جهة أخرى , هذه الجامعة التي جمّدت عضوية النظام السوري وربّما ستمنح مقعده لممثلي الشعب السوري من المعارضة (بصراحة أنا لا أعرف معارضة محترمة تستحق تمثيل الشعب السوري , لحّد اليوم )
وكذلك يفعل الشعب اليمني بمطالبته بتجميد عضوية نظام الطالح علي .
هذهِ الجامعة يبدو أنّها هي الإخرى تخضع لشروط الربيع العربي رغم أنف الحكّام , وليس بسعادة منهم كما يريدون أن يقنعونا بإبتسامة بلهاء !
ودليلي في ذلك , حتى الشعوب ( الشبعانة ) في منطقة الخليج العربي والجزيرة العربية , خرجت على حكامّها لتزلزل عروشهم !
فبعد البحرين , وقليل في عُمان وقليل في السعودية , هاهو الشعب الكويتي يُحاصر بالامس مبنى البرلمان ثم يقتحموه , مطالبين علناً إستقالة رئيس الوزراء الذي هو نفسه ولي العهد . بالطبع الحكومة الكويتيّة ستقول هؤلاء ... (( بدون )) !
بدون هوية ولا قوميّة ولا جنسيّة ولا إنسانيّة ايضاً
وستكون تلك فضيحة أخرى لم يجربوها بعد وربّما تطال بعض أزلامهم كوزير الخار