Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
15:23 23/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أفكار وتأملات وآهات في ذكرى إستشهاد عبدألكريم قاسم رحمه ألله في: 20:57 10/02/2014
أفكار وتأملات وآهات في ذكرى إستشهاد عبدألكريم قاسم رحمه ألله
طعمة ألسعدي 10 02 2014
www.t-alsaadi.co.uk

أحبك لنزاهتك وشرفك وعدم طائفيتك ، و لما فعلت أثناء أيام حكمك يا عبدألكريم ، وذلك رغم عتبي عليك بل لومي لك  بسبب قتل أفراد ألعائلة ألملكية من قبل جند لم يأتمروا بأمرك ، لكنّك لم تعاقبهم يا عبدألكريم . كان ألأجدى بك أن تعاقب ألقتلة أشد ألعقاب لأنّ هؤلاء ألقتلة من جند بقيادة ضابط أهوج هو ألنقيب عبدألستار سبع ألعبوسي ألذي لم يكن من تنظيم الضباط الأحرار على الأرجح وهم رافعين لرايات بيضاء رغبة في الإستسلام وترك البلاد ، أسس هؤلاء ألجند ألمجرمون ألقتلة لحمّام ألدم ألذي أدى إلى قتلك يا عبدألكريم ، وصرنا نغرق فيه كل يوم ، وكأنّ كل قطرة تسال تنادي بصوت عال : فيصل ، فيصل ، فيصل ، ثأرا" للملك ألمحبوب ألشاب ألصغير ألذي لم يرتكب إثما" ولم يسحق نبتا" ولم يخدش شجرة طهرا" ونبلا" ورقّة" من قلب لا يمتلئ إلأ بالمحبة وألأمل ألمقرون بالعمل من أجل بناء عراق كان يطمح أن يفاخر به ألدول وألملل ، شهيد 14 تموز هو وكل أفراد عائلته . هل لي أن أعتذر من روحك ألطاهرة يا جلالة ألملك ألشهيد ، ومن وأرواح عائلتك ألتي قتلها ألضابط ألمعتوه ألغير منضبط بعد أن رفعت راية ألسلام وألإستسلام . قُتلت ألشهامة وألنبل وسمو ألأخلاق وألمروءة بقتلك يا فيصل رحمك ألله وعائلتك وأسكنكم فسيح جناته في نعيم خالد ، وأسكن قاتليكم قعر جهنّم وبئس ألمصير.
أعود إليك يا عبدألكريم ، فأنت تربيت في كنف ألملكية وتعلمت منها ألصدق وألأمانة وحب ألشعب وألعمل ألدؤوب من أجل بناء وطن حر وشعب سعيد كما كان ولا زال ألشيوعيّون يتمنّون وإتخذوا ذلك شعارا" لهم. حدث ما حدث في ألرابع عشر من تمّوز ، ونحن ألذين عايشنا ذلك أليوم ألذي إختلطت فيه ألمشاعر بين ألتخلّص من ظلم مزعوم مقارنة بما جاء بعده ، وقلب مكلوم بسبب قتل ألشهيد فيصل وأهله حيث غلّفت غيمة حزن سوداء ألأرض وألسماء بقتل جميع أفراد ألعائلة ألمالكة قتلة جبن ونذالة دون ذنب أو سبب ، نحن نشعر أنّ ألحل ألأمثل كان إبقاء ألملكية مصونة غير مسؤولة كما نص عليه ألدستور ألملكي وإبقائها رمزا" لوحدة ألعراق ونبراسا" لتقدمه وبناء ألدولة ألديمقراطية ألحديثة. كأني بغيمة سوداء غطّت ألسماء رغم شمس تموز ، وبكاء عمّ في معظم ألديار حزنا" على فيصل وأهله (أولاد فاطمة ألزهراء كما كان يقول أهلنا ألذين كانوا مظلومين أكثر من غيرهم ، إن كان هنالك ظلم من العائلة ألمالكة نفسها ) ، وفي جانب آخر أوباش جهلة يتراقصون بعفوية على عرس ألدماء ألآتي ألذي إستمرّ منذ ما يقارب ألستة وخمسين عاما" ، ولم يزل ولن يزول حتى يعود ألعراقيّون إلى رشدهم وخصوصا" أولئك ألذين باعوا شرفهم وأصبحوا سماسرة عهر وإرهاب للأجانب عربا" وأتراكا" وغيرهم . رقص ألجهلة في ألرابع عشر من تموز وبكى ذوي ألحلم وألعلم ، فالسيف ليس دواء  أو علاج لداء ظهر في بعض أجهزة ألمملكة ، بل ألإصلاح وإزالة ألظلم بالكفاح ألسلمي ألمتحضّر  . وما حصل من ظلم في ألعهد ألملكي تضاعف مئات بل آلاف المرّات من بعده منذ أليوم ألأول للإنقلاب حيث كانت فاتحة ألظلم قتل ألعائلة ألمالكة بغدر ونذالة وجبن ، ولا زال ألظلم وألقتل يتكاثر فينا تكاثر خلايا ألسرطان في ألجسد !
كان ألعراقيّون في ألعهد ألملكي وبعده بقليل ذوي عزة وإعتداد بالنفس وكرامة ، ومن أسس هذه ألعزة وألإعتداد بالنفسى لدى معظم  موظفي ألدولة (وليس جميعهم بالطبع) رفض ألرشوة ، وألأمانة وألإخلاص في ألواجب ، وعدم سرقة مال ألدولة أو أبناء ألشعب ، وعدم عمالة ألسياسيين للأجانب وألتحوّل إلى عبيد أذلاء لهم مقابل أموال ألخيانة  وبيع شرفهم ، فجعلوا أنفسهم مثل ألمومسات أللاتي يبعن شرفهنّ لكل من يدفع ألثمن ، ومن ألعجب ألذي لا نقاش فيه أنّ تلك ألمومسات أشرف من هؤلاء ألساسة ألخونة ، لأن ألمومس تدنس شرفها ، لكنّ هؤلاء يغدرون بأمة بكاملها ووطن يئن من بلاوي ألحقها به أبناؤه من أولاد ألحرام وسقط ألمتاع.  كانت محاولة ألرشوة تعتبر إهانة للموظف ألشريف إبن ألعائلة ألمحترمة ويرد على من يحاول رشوته بعنف وقسوة لأنهاتمس بشرفه وكرامته ، وكانت ممارستها مكروهة كما تكره ألدعارة ، لكنها أصبحت أليوم من مستلزمات ألحكم وألتقوى وألطهارة ، يمارسها ألإسلاميّون أكثر من ألشيوعيين ألملحدين ، ويالها من مفارقة تضحك ألجنين في بطن أمّه ، ويقهقه لها ألرقيب بملء شدقيه وفمّه!!
ولبيان بعض مزايا ألعهد ألملكي ألذي تربى بكنفه ألشهيد ألمرحوم عبدألكريم قاسم وأمانة حكامه ألملوك أذكر ما قرأته يوما" قبل بضع سنوات من مقال كتبه هاشم العقابي عن نزاهة ألملوك ألعراقيين في ألقرن ألماضي ، قال :
مثل غيري وقفت مشدوها أمام ما نشرته “العالم” حول مرتبات ومخصصات أكبر عشرة موظفين في العراق، بدءا من رئيس الجمهورية الى رئيس مجلس القضاء. أردت أن أكتب شيئا فخفت من أن اتهم بالحسد او تأتيني نصيحة من “فايخ” تنذرني بالموت استنادا لـ “من راقب الناس مات هما”.
وبقصد مني أو بدونه، بحوشت في تاريخ رواتب حكام العراق، فوقعت بيدي وثيقة تكشف عن رواتب الاسرة المالكة ، وملخصها الآتي:
الملكة: 476 روبية.
أبناء الملك: 180 روبية.
الطباخ: 250 روبية
رئيس الاسطبل: 200 روبية.
كانت الروبية تعادل 75 فلسا.
ولما حل الدينار محل الروبية، أصبحت الرواتب:
28 دينارا راتب الملكة.
9 دنانير راتب الأمير غازي.
10 دنانير و950 فلسا راتب شهري لكلا الاميرتين.
وفي تفاصيل الصرفيات على العائلة المالكة وجدت ان وزارة المالية رفضت الصرف على ولي العهد (الامير غازي) عندما كان يدرس في لندن وقالت انها مسؤولة عن مصاريف تدريسه فقط.
ومن غرائب ما قرأته ان وزارة ناجي السويدي رفضت الصرف على علاج الملك خارج العراق في العام 1929، وقالت في حينها بان مخصصات الملك كافية لعلاجه من جيبه الخاص.
ثم قرأت حديثا لمحمد شفيق العاني رئيس محكمة التمييز ومسؤول شؤون الأوقاف في فترة وزارة نوري السعيد، قال فيه ان الأخير طلب منه ان يدبر له مبلغ مئة دينار لأن الملك غازي سيسافر الى الموصل ليوزعها على الفقراء عند وصوله اليها، لكنه اعتذر له عن عدم قدرته على اجابة طلبه. وان الملك فيصل كان يطلب سلفة عندما يسافر ويسددها بأقساط شهرية.
واغرب الغرائب ان المصدر الذي كشف عن كل ذلك وأكثر، هو مجلة “دار السلام” التي كانت تصدر بلندن في عددها 154 في آب 2002، ويرأس تحريرها السيد اياد السامرائي، رئيس مجلس النواب، الذي لو اطلعتم على الجدول الذي نشرته جريدة “العالم” ستجدون ان راتبه نحو 700 الف دولار سنويا ويرفض الكشف عن مخصصاته ومصالحه المالية.

هكذا كان ألملوك يا عبد ألكريم ، فهل إستحق هؤلاء ألقتل أم ألتكريم ؟
ألجواب واضح . لم تعاقب من قتلوا ألعائلة ألمالكة فقتلوك ، وقتلوا مئات ألآلاف من أبناء ألشعب ولا زالوا يقتلون ، وبمختلف ألذرائع وألحجج يتسترون. إنهم هم ، نفسهم بأردية مختلفة وشعارات زائفة وحجج نتنة جائفة ، لا يشبع غلهم دمّ ولا تردعهم نخوة أو حرمة أو صلة دم أو رحم. همج ألخلق ، ورعاع ألباطل وألضياع ،  وأولاد حرام لا يعرفونّ ربّا ولا يعرفون طريق رشاد لهم دربا".
ليتك تحيا من جديد يا نصير ألفقراء لترى بنفسك أنّ فقرائك ولّدوا أللصوص وسوق مريدي وألحواسم ، ولم يتخذوا عبرة ودرسا" من عفتك وزهدك بالمال وألدنيا وألغنائم ، بل أصبحوا نقمة ووباء" وملة فاسدة تحتاج إلى أجيال لإعادتها إلى طريق ألرشاد وألفضائل وألمكارم. ملّة تبكي على ألحسين ليلا" وتسرق وترتشي وتخادع وتفسد نهارا" ، ولو بعث ألحسين وحكم بعدله وتقواه ونزاهته إرثا" عن أبيه ، لتحوّل كل فرد منها إلى أسوأ من ألشمر نذالة" وخسة" ولنضح كل إناء منها بما فيه.
رحم الله فيصلا" وذويه ، ونسأل ألله أن يعفنا ممّا لم تقترفه أيدينا ، ولم يكن لنا حياله لا حول ولا قوة ، ونسأله أن يعاقب من ظلم وأجرم ، ويجزي بالخير كل عفيف شريف على ندرته في هذا الزمن ألردئ.
طعمة ألسعدي

2  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وطن يئنّ جريحا" وشعب تنقصه ألتربية ألوطنية وألتكاتف أيام المحن في: 19:54 18/08/2013
وطن يئنّ جريحا" وشعب تنقصه ألتربية ألوطنية وألتكاتف أيام المحن
طعمة ألسعدي 16 آب 2013
www.t-alsaadi.co.uk
ما أشطرنا بطلب كل شيء من ألحكومة ، أي حكومة ، وما أشد تقاعسنا في أداء واجباتنا ألوطنية وألأخلاقية تجاه ألوطن ، وليس ألحكومة ، فالحكومات حالات نسبية تتغير ، لكن ألوطن حقيقة مطلقة ثابتة أبدية.
نحن شعب غالبيته ألعظمى تحمل قيما" بدوية أنانية حتّى ألنخاع ، لا تعرف إلّا شيئا" واحدا" يتلخص في ألحصول على ألمكاسب وألإبتعاد عن أداء ألواجبات ، فهذه ألغالبية ، لاتريد أن تعط ألوطن شيئا" ، لكنها تريد ان تأخذ كل شيء بصور أغلبها غير شرعية مرجعها ثقافة ألغزو وألقتل وألنهب وألسلب وألإستحواذ على مال ألغير بالقوة وألإكراه ، وهي قيم صحراوية بدوية مقيتة لا تمت للتحضر بأي صورة من ألصور. فكثير من ألعراقيين وخصوصا" ألمهاجرين من ألقرى وألأرياف لا زالوا يحملون قيم ألبداوة ألتي ورثوها في عقلهم ألجمعي ألمتوارث عبر قرون طويلة من ألبداوة وهم في حاجة إلى أجيال لغسل تلك ألقيم من عقولهم وإستبدالها بقيم ألحضارة وألمدنية . ويبدو ذلك جليّا" في عدم ألإلتزام بقوانين وأنظمة ألدولة في كل حالات ضعف ألحكومة وقبضتها ألحديدية (كما هو حاصل ألآن) لأنّ كثيرا" من ألناس لا يعرفون ألسير على سراط مستقيم  إلّا بالسوط وألعصا ألغليظة وألعقاب ، وألعقاب ألصارم ألمؤذي لكي يسيروا في ألطريق الصحيح ويحترمون ألقوانين وألأنظمة ، وهذا ما نفتقده في وقت نحن في أمسّ ألحاجة إليه . وسأذكر أدناه بعض مظاهر عدم ألإلتزام بالقوانين وألأنظمة  ، بل وألقيم ألدينية ، حيث كثر ألمتظاهرون بالتديّن رياء" ، وزاد ألفساد بصورة طردية غريبة ، مما يدلّ على أنّ ألبعض ركبوا موجة ألأحزاب ألإسلامية لا تديّنا" ، بل من أجل مطامع أنانية شخصية  ، وذلك كما ركبوا موجة ألبعث من قبل دون إيمان حقيقي بالإسلام  ، فإنطبقت عليهم ألآية ألكريمة رقم 14 في سورة ألحجرات  : (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) . وما مظاهر ألتديّن لدى راكبي ألموجة إلّأ قشورا" تخفي في باطنها ما لا يرضي ألله ، ولا رسوله ، ولا أئمة أهل ألبيت ولا مبادئ وتعليمات مالك وأبي حنيفة النعمان و أحمد بن حنبل ولا ألشافعي ولا مبادئ ألأخلاق وألمدنية ألتي شرّعها حمورابي أبو ألشرائع ألمدنية.
ومن ألأعمال أللا شرعية ألسائدة في ألبلاد ألتي إرتكبها ويرتكبها ألمواطنون ما يلي :
1- بناء ألعشوائيات ألسكنية مما شّوه مظاهر كل ألمدن العراقية تقريبا" من قبل ناس تركوا أراضيهم ومزارعهم ولجأوا إلى ألمدن في فترات متعاقبة لكي يخربوها ، ويعيشون كالطفيليات ألضارة عليها ،  علما" أنّ من أوليات بناء ألمساكن تخطيط ألشوارع بصورة نظامية وتوحيد مساحات قطع ألأراضي قدر ألإمكان وتأمين ألقواعد ألصحية وألإنشائية في ألبناء ، وترك نسبة من ألمنطقة ألسكنية للمتنزهات وألنفع ألعام ،  وتأمين أنابيب مجاري ألمياه ألخفيفة وألثقيلة إضافة إلى مياه ألأمطار ، ومد خطوط ألطاقة ألكهربائية وألإتصالات ألهاتفية ، بل وتبليط ألطرق قبل ألسماح ببناء ألمساكن. ولو حسب هؤلاء للحكومة حسابا" وتوقعوا عقابا" ، لما تجاوزوا على أملاك الدولة وغير الدولة وخرقوا ألقانون ، فمن أمن ألعقاب أساء ألأدب ، وهذا ينطبق على هؤلاء وليس كل أبناء ألشعب.
2- سرقة أموال ألدولة ألمنقولة كما حدث في عام 1991 ، وبعد التحرير خصوصا"  حيث هجم (ألمهاجرون من ألأرياف ألمقيمون في مدن جديدة حول بغداد كألثورة وألشعلة وغيرهما وغير بغداد من ألمحافظات ألأخرى بشكل عام ) على ألمصارف وألدوائر ألحكومية ودور ألمسؤولين السابقين ، ولم يبقوا شيئا" يمكن سرقته من أرصدة ألمصارف من ألعملات ألأجنبية وألمحلية وألأثاث وغير ذلك حتّى أنهم قاموا بقلع ألبلاط من ألأرض وألمرافق ألصحية وألحمامات ، ولم يسلم من شرورهم لا سلك كهربائي ولا حنفية ماء ، وإمتدّت جرائمهم إلى تفكيك المعامل والمصانع ومعسكرات ألجيش وسرقة ألآليات كالحفارات والبلدوزرات وألسيارات ألحكومية وكل ما نالته أيديهم وكأنهم جيش من ألمغول جاء لنهب هذا البلد وتحطيم ما تبقى من بنيته التحتية بعد حروب صدام ألعبثية  ، كما قاموا بتحطيم أبراج ألضغط ألعالي ألناقلة للطاقة الكهربائية في كافة انحاء ألعراق ، فسرقوا هياكلها ألمعدنية ألمغلونة وأسلاكها وهربوها إلى دول ألجوار بأبخس ألأسعار، ثم أخذوا يبكون كالمجانين على عدم وصول ألطاقة الكهربائية إلى مدنهم وقراهم وإنطبق عليهم ألقول : هذا ما قامت به أيديكم فذوقوا علقم ما طبختم لأنفسكم أيها ألفاسقون. ولم تسلم من أيدي (أبناء ألشعب ألغيارى) حواجز أو موانع ألطرق ألسريعة فتم تفكيكها وبيعها بأبخس ألأثمان أيضا" ، وألعجب ألعجاب أنّ كل ذلك تم امام اعين قوات ألإحتلال مما بيّن بشكل واضح ألسقوط ألأخلاقي وألإنساني للجيوش ألمحتلة ألتي كانت مسؤولة عن أمن ألبلاد بموجب ألقوانين الدولية ويجب إقامة دعاوى عليها للمطالبة بكل تلك ألسرقات وألخروقات وألدمار من ألفها إلى يائها.
3- ألإستيلاء على بيوت ألغير ، سواء كانت مملوكة للدولة أو للأفراد وألسكن فيها غصبا" محرّما" في كل ألأديان وألشرائع ، فتم هجوم ألطفيليات ألبشرية أللئيمة على كل بيت أو شقة فارغة تعود للدولة أو للمواطنين ، ثم كافأت ألدولة بعضهم ببيعها لهم بأسعار رمزية ، أي أنّ ألحكومة ساهمت في سرقة ألدولة بدلا" من معاقبة ألمتجاوزين عقوبات صارمة وإجبارهم على دفع بدلات إيجار واقعية بسعر ألسوق ألسائد عن طوال مدة إحتلالهم لممتلكات ألغير لكي لا يتكرر فعل ذلك مستقبلا" ، ويكون سابقة مشجعة لطفيليات ألمجتمع على تكرار ذلك كلما وجدت الفرصة مواتية ، وما أكثرهذه ألطفيليات النجسة لسوء ألحظ سواء  خارج ألسلطة ، أوداخلها والله ألمستعان.
4- ألتجاوز على ألشوارع وألأرصفة وألبناء عليها ومن ألأمثلة ألصارخة قيام أحد ألمتنفذين ألجدد ( ألمستند إلى حزب إسلامي للكشر) ويعمل في وزارة الهجرة وألمهجرين في ألكرخ بمحاذاة ألمنطقة ألخضراء ببناء سكن له ولأفراد عائلته في نهاية ألشارع  (حي ألتشريع ،محلة 822 زقاق 6 بمحاذاة دار رقم 13 ) بتصرّف يدلّ على سقوط كل ألقيم ألأخلاقية وألدينية وألإستهتار بكل ألأعراف وألقوانين وكأننا في غابة للهمج وألوحوش ، وقام بنفس فعلة هذا ألوغد إمام جامع صغير في منطقة الكرادة ألشرقية يقع على نهر دجلة حيث قام هذا ألإمام ألتقي ( للكشر) بقطع ألشارع لتوسيع المسجد ، ولم يفتح قسما" منه لمرور ألناس وسياراتهم إلّا" بعد جهود كبيرة من ألمسؤولين وألمواطنين على حد سواء وهذا مدعوم من حزب إسلامي تقي أيضا" . كما أنّ شغل ألأرصفة من قبل باعة غالبيتهم من مدينة ألثورة  أو ألشعلة على شكل (ﭽمبرات) ، وهي مناضد توضع عليها مختلف أنواع ألبضائع من الملابس إلى كل ما يخطر على بال ألإنسان من ألمواد ألإستهلاكية إضافة إلى ألفواكه وألخضر فيتحول ألرصيف إلى سوق لهؤلاء ألمتجاوزين ولا يبقون ممرا" للمواطنين إلّا أحادا". وألطريف أنّ ألبلديات تقوم بإجبار ألمتجاوزين على إزالة هذه أل (ﭽمبرات) أحيانا" ، وما أن تبتعد فرقة ألإزالة مائة متر حتى يعود كل شيء إلى نصابه مرة أخرى ، وتتكرر لعبة ألقط وألفأر هذه ألمرة تلو ألأخرى ، ولا تتعلم ألبلديات وألحكومة أنّ هؤلاء لا تنفع معهم إلّا ألعصا ألغليظة وألعقوبات ألصارمة ألمتمثلة بالسجن وألغرامات ألمالية والكفالات  ومصادرة أو إتلاف  كل ما يعرضونه على ألأرصفة مخالفين بذلك كل ألقوانين وألأنظمة . إنّ هؤلاء ألهمج ألمتخلفين يتركون وراءهم في كل يوم وليلة مئات ألأطنان من ألأزبال والفضلات في شوارع بغداد وغيرها من ألمدن (مما يزيد بغداد عاصمة ألثقافة ألعربية نظافة" وتألقا" ) ، وألنظافة من ألإيمان وتاج على رؤوس (ألمؤمنين) . وفي ألحقيقة من الممكن ان ترى شوارع بغداد (أقل قذارة بعض الشيء) صباحا" ، لكن ما أن تأتي هذه ألطفيليات حتى يبدأ كب ألنفايات في ألشوارع وألأزقة حتى تتكدّس كميات هائلة منها ومن ألذباب  بحلول ساعة متأخرة من ألليل ، ثم تجمع ألنفايات لتبدأ دورة جديدة وكأننا نعيش في دولة لا قانون ، ولا حكومة ، ولا نظام بها ، ومبتلية بطفيليات قذرة لا يمكن ان تتحضر ابدا".
5- ومن مظاهر فسادنا أننا إذا كرهنا ألحكومة كرهنا ألوطن. من حق كلّ مواطن أن يحب أي حكومة أو يكرهها ، فهو حر في آرائه حسب إجتهاده وقناعاته ، لكن ليس من ألمقبول إطلاقا"  أن يتحوّل كره ألحكومة إلى عمالة (وقوادة) إلى دول ألجوار و(كطر) وأولاد سعود الجزارين ألوهابيين وألأتراك ألذين خربوا بلدنا ، بلد ألحضارات ، طوال أربعة قرون سوداء عجاف ، وتركوه في أشد حالات ألتخلّف ودفع أول تعويض عن ألحرب ألعظمى ألأولى ألتي تورطت بها تركيا ألتي نكبت هذه البلاد وأهانت ألعباد لأنه كان جزءا" من إمبراطورية ألتخلف وألجندرمة ألعثمانية ، وتتآمر على بلادنا ألآن مع ألإرهابيين وألخارجين على ألقانون ، وتقطع عنّا ألماء شريان ألحياة. والبعض لا يشتم تركيا أبدا" ، لكنه يشتم إيران ألتي لم يتجاوز حكمها بضعة وثلاثين عاما" على فترتين في ألقرنين ألسادس عشر والسابع عشر ، ويطلق على غالبية ألشعب ألعراقي ألأصيل ألقابا" تدل على سوء أخلاق وتربية مطلقيها بسبب ذلك ألإحتلال ألقصير ،  وتعمى عيونهم وأدمغتهم (إن كانت لديهم أدمغة ) عمّا فعله ألأتراك بالعراق وألأمة ألعربية قاطبة .علينا جميعا" أن نقف مع ألوطن حتى إذا إختلفنا مع ألحكومة ، وأن نزن مواقفنا بميزان دقيق كما يوزن ألذهب ، فكل كلام نطلقه أو فعل نقوم به يجب أن يكون وفق معيار الوطنية ، فالوطنية جزء أساسي من شرف ألمواطن حيث يظن ألبعض مخطئا" أنّ ألشرف ينحصر بعفة ألأعضاء ألتناسلية ناسيا" أنّ ألشرف يشمل ألأمانة وألصدق وعدم ألسرقة وألإبتعاد عن ممارسة ألفساد ألمالي وشغل مناصب لسنا أهلا" لها ، ومحاربة ألإرهاب ومساعدة ألقوى الأمنية ألبطلة ألتي تحاربه وخصوصا" أبطال مكافحة ألإرهاب ومكافحة ألمتفجرات  ورجال جهاز ألمخابرات ألوطني وابطال ألصحوة ، إضافة" إلى ألإبلاغ عن ألإرهابيين وخونة هذا ألوطن ألذي علينا جميعا" إنتشاله من وضعه ألبائس وبنائه من جديد كي نفاخر به ألأمم. هذا هو ألإيمان وألشرف لعلكم تفهمون.
6- قيام ألأحزاب وفرق ألمحاصصة بتعيين وزراء ونواب لا خبرة لهم ، فطبيب ألأسنان يصبح وزير سياحة وألملّا يصبح وزير ثقافة ، وطبيب ألجسد أو ألمهندس وزير مالية ومزوّر ألشهادة يصبح شيخ التعليم ألعالي وألجبان ألرعديد ألتافه مستشارا" للأمن ألقومي ، وألبائع ألمتجول وكيل وزارة أمن قومي علاوية وكم من عريف أصبح بقدرة قادر عقيد ركن ، بل سمعت أنّ أميا" يحمل رتبة عسكرية كبيرة . لم تحدث فوضى كهذه في بلد غير ألعراق ، وإذا كانت ألأحزاب ألمتحاصصة خاوية جرداء من ألكفاءات (عدا ألروزخونية) فشعب ألعراق ملئ بكفاءات بعضها مكبوس عليه في ألداخل لعدم تحزبه وتلونه كل يوم بلون ، أو مجبور على ألهجرة والعمل في كل أنحاء ألكرة ألأرضية ، فالعلماء وألأكاديميون وألخبراء ألعراقيون يشغلون أعلى ألمناصب ألعلمية وألتعليمية وألإدارية وألفنية وألمصرفية في كل أنحاء ألعالم ، لكنّ من يحاول ألعودة منهم يصطدم بجدار ألجهلة ألطفيليين ألذين يخشون قدومهم لأنّ هؤلاء ألطفيليين تمّ تعيينهم على قاعدة ألمحاصصة ، وليس ألجدارة وألكفاءة وألإختصاص. فعلى ألأحزاب ألخاوية أن تستوزر من هذه ألكفاءات وتوفّر لها فرصا" حقيقية للعمل وستكون هذه علامة واضحة على وطنية تلك ألأحزاب ، فليس من ألضروري أن تشغل حصة ألمتحاصصين من ألوزارات بروزخون أو مزوّر للشهادة من سوك مريدي .
7- نكران ألجميل من قبل من لم يهاجروا تجاه ألذين إضطروا إلى ألهجرة في ألعهد ألصدّامي ألمقبور ، فكثير منهم هربوا حين لم يبق أمامهم خيار غير ألإعتقال وما يتبعه من تعذيب همجي وإنتهاك أعراض ثم إعدام ورمي في حفرة مقابر جماعية على أيدي أشرس وأفسق وأحط نظام حكم شهدته ألبشرية ، أو خيار ألهرب وألخلاص وألعيش في ألمنافي كما حصل لي شخصيا" على سبيل ألمثال لا ألحصر وأمثالي كثيرون جدّا" ، وصورة كتاب إلقاء ألقبض عليّ ألذي أصدرته مديرية ألأمن ألعامة في شهر تشرين ثاني 1980 موجود في موقعي ألشخصي حيث عثرنا على ملفي ألخاص بعد التحرير ، فهل يريد منّا بعض من كان بعثيا" أو من فدائيي صدام أو من أجهزة ألقمع ألصدامي أو كاتبا" للتقارير عن أقرب ألأقرباء أو الجار وألصديق أو غيرهم مممّن كان خانعا" مستسلما" لسلطة صدام وعصابته أن نكون ضمن قائمة (ألشهداء) لينعم هو وأمثاله بالوطن وما يوفره من نعم في وقتي صدّام وما بعد ألتحرير كليهما ، ويحرمنا من كل شيء كما هو حاصل ألآن. قمّة ألشهامة وألنبل وألإيثار ومعرفة جميل من ضحّوا بكل شيء من أجل ألتخلص من صدّام وعصابته ، وحقّا قيل : فاقد ألشيء لا يعطيه. وكثير من ألعراقيين يظنّون أن كل عراقيي ألمهجر كانوا يعملون في أحقر ألمهن وهم يجهلون أنّ جلّ أصحاب ألكفاءات ألعليا لم يعودوا وهم يملؤون العالم ، وإذا حضر بينهم بائع متجول كان عالة على ألحكومات ألغربية ويعمل في ألسوق ألسوداء ويحصل على كل ألمنافع من ألدولة ألمضيفة (وربما لا زال) وأصبح بقدرة قادر وزيرا" أو وكيل وزارة أو نائبا" فهذا لا يمثل إلّا فئة قليلة من ألعراقيين المهاجرين ، إنما يمثل ألحزب أو ألجهة ألسياسية ألمفلسة ألتي وضعته حيث لا يجب أن يوضع ، فإرتكبت خطأ" فادحا"  أكاد أن أسميه جرما" ، بل وإثما" بلغة ألمتدينين الجدد.
8- وعلة ألعلل في ألفساد ألتستر على ألإرهاب وألمشاركة فيه وإطلاق سراح ألإرهابيين بعد رشوة ثلاثي ضباط ألشرطة وحكام ألتحقيق وألقضاة  ليعودوا إلى ممارسة صنعتهم ألإجرامية من جديد ، وربما إستهدفوا رجال ألشرطة انفسهم . فالمواطن كالمسؤول مسؤول عمّا يجري من ناحية عدم تعاونه مع ألسلطات وإخباره عن ألجماعات ألغريبة أو ألمنتسبة إلى ألمذهب الوهابي أبو ألقتل وألإرهاب أو ألطريقة ألنقشبندية أو ألبعثيين ألمجرمين ألقتلة. لا شك أنّ للإرهاب حواضن تؤويه من جواسيس دول ألجوار ألخونة فعلى ألحكومة أن تفتش كل دار وشقة في كل ألمدن الكبيرة وألصغيرة بحملة تنظيف لأوكار ألإرهاب بإستعمال أجهزة كشف ألمتفجرات ألتي تعتمد على تحليل ألعينات وليس بجهاز ADE651  سيء ألذكر وأمثاله .
وعلى ذكر مكافحة ألإرهاب ، تم بعد التحرير إنشاء منظمة شعبية لمكافحة ألإرهاب كنت أحد مؤسسيها ، لكني إبتعدت عنها حين صار من قادتها من قام فيما بعد  ببيع إجازات حمل ألسلاح مقابل أي ثمن للصالح وألطالح ، ألتاجر وألإرهابي ، والمهم قبض ألثمن حتى قيل أنّ عدد ألإجازات ألممنوحة بلغ ستمائة ألف إجازة مما إضطر ألأميركان إلى حلّها في عام 2007 أو قبيل ذلك ، وألبيضة الفاسدة من أساسها لا يمكن تنقيتها وإعادتها صالحة" إطلاقا" . وبإختصار تبوأ رئاسة ألمنظمة شخص غير أمين بمؤازرة من وزير داخلية سابق وسفير كان شاهدا" على أنزه إقتراع وإنتخاب علني تمّ على طريقة إنتخبني وأنتخبك ، وكيف ينتخب شخص شخصا" غير مؤهل لشغل أي منصب أو موقع  ؟ بمعنى آخر تم شراء كل صوت مقابل صوت بصورة علنية بحضور ألقاضي وألوزير ألسابق (ألمتحضر) وكان ألمفروض أن يتم ألإقتراع بصورة سرية ، وليس علنية يمر فيها المرشح على ألناخبين فيقول لكل منهم : إنتخبني وأنتخبك في مناصب أللجان ورئاساتها وهي أعجب إنتخابات شهدتها وسمعت عنها و تضحك حتّى الحمار، حيث كنت جالسا" في أعلى مدرجات قاعة ألإنتخابات  أتفرج على ديمقراطية (ما بعد التحرير). وحمدا" لله لم أنتخب أحدا" وتفضل بإنتخابي بضعة اشخاص لم أقم بمقايضة صوتهم بصوتي بإستثناء غريب ، فتركت هذه ألمنظمة الفاسدة من رأسها ألجديد ألذي تمّ ترشيحه دون منافس (أي فاز بالتزكية ) بفضل الوزير ألسابق  ألذي لم يكن يعرف (أوادمه) ، وحسنا" فعلت بتركي لها ومقاطعتي لها كالعادة.
9- ألفساد ألإعلامي : من ألصعب تصوّر شعب مكموم ألأفواه لا يستطيع أن يوجّه أي نقد إلى أي مسؤول حكومي مهما كان بسيطا" إلّا خلف أبوب مغلقة ومع أخلص ألأصدقاء وأقرب ألأقرباء ، ومع كل تلك ألإحتياطات قد لا يسلم ألمنتقد (بكسر ألقاف)  من تقرير سري يودي بحياته بعد تعذيب شديد إذا كان ألمنتقَد (بفتح ألقاف) رئيس ألدولة أو أحد المقربين منه من أقربائه ، وخير دليل على ذلك ما حدث لقائد ألفيالق ألأسبق صهر صدام ماهر عبدألرشيد حين قال بجلسة إرتخاء مع محافظ ألأنبار وأحد شيوخ العشائر في عام 1992 تقريبا" حسب رواية اخيه حاتم لصديق لي  (لولانا لما عاد صدام إلى ألحكم ) بعد مشاركته (ماهر) بهمجية في قمع إنتفاضة آذار 1991 بدبابات كتب عليها لا شيعة بعد اليوم . وكان ماهر واثقا" من صديقيه ألإثنين كليهما حيث كان ألمحافظ أحد ألضباط ألذين عملوا تحت إمرته وكان هذا يثق فيه ، أما ألشيخ فهو (شيخ يعرف ألإصول أولا" ) وصديق لماهر ثانيا" ، وكانت ألنتيجة أنّ ألصديقين كليهما كتبا تقريرين سريين عمّا قاله ماهر ألذي أهين بعدئذ بالأحذية في جلسة عوجاوية في تكريت أشد ألإهانات (ولو كان غيره قد تجرأ بما قال لما بقي حيّا" ) ، ولما عوتب ألصديقان فيما بعد قالا كل على إنفراد : خشيت أن يكتب صاحبي تقريرا" ، فأعاقب أشد ألعقوبات بسبب سكوتي وعدم (كسر رقبة صاحبي). هكذا كان ألوضع قبل ألتحرير ، أمّا بعده فصار ألتباهي بشتم رئيس ألحكومة أو غيره ،  بسبب أو دون سبب ، سمة سائدة على ألفضائيات ألتي صار عددها لا يحصى ، وتجلب من هبّ ودبّ للظهور على شاشاتها لملء أوقات ألبث ببرامج هزيلة تنعق فيها ألغربان وتسيء للدولة وتفرّق أبناء ألشعب وتنشر ألطائفية وبعضها تنشر ألفساد بتوظيفها للمومسات ، وقيل قديما" إنّ ألطيور على أشكالها تقع.
إنّ كثيرا" مما تبثه ألقنوات ألفضائية يمكن تصنيفه على أنّه تشجيع وشرعنة للأعمال ألإرهابية وإقامة ألفوضى في ألبلاد ،  ونشر للتفرقة ألطائفية وتخريب للدولة وتمزيق للوطن مما يوجب مجابهته بتشريعات ونظم بث صارمة ومحاسبة كل من يطلق ألكلام على عواهنه وإختلاق ألأكاذيب ألبشعة ألتي يصدّقها ألبسطاء وصغار ألعقول بسرعة ، وألغريب أنّ من يساهم في بث هذه ألأكاذيب ألرخيصة ألتي لا أساس لها من ألصحة إطلاقا" بعض ألمحسوبين على ألمثقفين ألذين يلامون أكثر من غيرهم وبعض ألقادة ألسياسيين. وإن أنس لا أنس ما إدعاه تنظيم سياسي قبل أكثر من خمسة سنوات أنّ حكومة ألمالكي أخفت 300 مليار دولار (أو سرقتها ) في وقت لم يكن كل مجموع ميزانيات ألدولة يساوي  نصف هذا ألمبلغ ، أي من حزيران 2004 (تأريخ إستلام علاوي للحكم ) إلى يوم إطلاق ألكذبة .  وفوق كل ذلك كان وزير ألمالية من نفس ألحزب ألإسلامي ألذي أطلقها وساهم هو أيضا" بتأكيدها وكأنهم يخاطبون مجموعة من أللا عقول لهم إستخفافا" بعقول ألنّاس ، ويؤسفني أنّ هذا ألوزير ألذي أعرفه ويعرفني جيّدا"  أصابه ألغرور وداء ألنرجسية ألتي إبتلى به صدام ، فما ظهر في مقابلة إلّا قضى نصف وقتها مادحا" نفسه وإنجازاته وكأن ألعراق تحوّل على يديه إلى ألسويد او سويسرة وليس ألرقم 178 من مجموع 180 بلدا" في أسفل قائمة ألدول ألأكثر فسادا" ولم يكن أفسد منّا غير مانيمار ( بورما سابقا" ) وألصومال حسب تقرير منظمة ألشفافية العالمية لعام 2008 ، ونحن نزداد خبرة" في الفساد منذ ذلك ألحين لأنّ شعارنا ألكاذب ألمخادع ألمنافق : ألله يغفر كل شيء عدا أن يشرك فيه .
على ألقنوات ألفضائية أن تحترم نفسها وتحسن إختيار من يتكلم من على شاشاتها ، وعلى مقدمي ألبرامج ألوطنيين ألشرفاء  ملاحقة وكشف ألإدعاءات ألباطلة لكل دعيّ كذاب حاقد لسبب من ألأسباب (ومنها عمالته لدول حاقدة على ألعراق والعراقيين)  يبث سمومه ألصوتية على مستمعين أو مشاهدين لا يفرق بعضهم بين ألحقيقة ألكامنة خلف ما يقوله من أكاذيب وإدعاءات باطلة ، حتّى قال أحدهم قبل أيام في كذبة من ألوزن ألثقيل أنّ وزير ألدفاع قضى وقتا" طويلا" في زيارة طويلة إلى موسكو من أجل زيادة أسعار صفقة ألسلاح ألروسي وذلك من على  قناة البغدادية ، لكنه لم يذكر لنا تأريخ تلك الزيارة ومتى تمّت ؟ وهل كان هو ضمن ألوفد أم أنّ ألوزير ذهب بمفرده للتفاوض على ألعمولات وليس على ألأسلحة ؟ يا جماعة من حقكم أن تحبوا وتكرهوا ، لكن إبقوا موضوعيين صادقين أمناء فيما تقولونه ، ولا تكونوا أفاعي ليس في جوفها إلّا ألسم ألزعاف .
10 – كل شعوب ألأرض ألمتمدنة تقف صفّا" واحدا" بمختلف أحزابها وقومياتها ومذاهبها حين يتعرّض ألوطن للخطر ، أو حين تكون ألبلاد في حالة حرب سواء كانت في ألسلطة أو ألمعارضة ، إلّا نحن . فنحن نزداد فرقة أوقات ألمحن ، ويستغل قادة أحزابنا ألسياسية حالات ألحرب والمصائب للتنكيل بالحكومة بدلا" من دعمها في مواجهة ألخطر ألمحدق بالشعب وألوطن ، وبهم وبأحزابهم أيضا" وهم غافلون مغفلون ، وذلك من أجل ألحصول على مكاسب سياسية لئيمة  مشبعة بدماء ألشهداء وألجرحى ألتي تتزايد أعدادهم في كل يوم وفي كل ليلة كما هو حاصل الآن في موقف ألحكومة في محاربة ألإرهاب ألذي أدعو أن يستمر بدون هوادة حتى يتم ألقضاء على تنظيم ألقاعدة وكل من يؤازره داخل ألحدود وخارجها ، كما أدعو إلى دعم حركات ألتحررفي ألسعودية وتركيا وغيرهما مّن ألدول ألتي تدعم ألإرهابيين ألقتلة لكي تعرف تلك ألدول أنّ العراق يمكنه رد ألصاع صاعين لتلك ألدول ألمارقة ألفاسقة.

 إنّ من لا يقف بجانب ألحكومة وألقوات ألأمنية ، وخصوصا" قوات مكافحة ألمتفجرات ومكافحة ألإرهاب  ، وكل ألقوات ألبطلة ألتي تحارب تنظيمات ألقاعدة وألنقشبندية وألبعثية ألكافرة (وليس ألبعثيون ألتائبون) في وقت ألمحن كالمحنة ألتي نمر بها ألآن ،  يقف إلى جانب أولئك ألسفاحين أعداء ألله وألأديان وألإنسانية جمعاء ألذين لا يشبعون من دماء وأشلاء ضحايا هذا ألشعب ألمنكوب ببعض قياداته وجهل كثير من أبنائه في نفس الوقت.

طعمة ألسعدي
16 آب 2013

3  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إذكروا نعم ألله عليكم أيها ألعراقيون ألأكارم ولا تكونوا مسخرة" للأجانب في: 16:02 01/02/2013
إذكروا نعم ألله عليكم أيها ألعراقيون ألأكارم ولا تكونوا مسخرة" للأجانب
طعمة ألسعدي / لندن 01 02 2013
www.t-alsaadi.co.uk
ليس خافيا" على أحد مطامع تركيا ألأردوغانية في ولاية ألموصل ألتي تمّ إجبار تركيا ألأتاتوركية على ألتنازل عنها حيث كانت تطمع بإبتلاعها بعد هزيمتها في ألحرب ألعالمية ألإولى وسقوط ألدولة ألعثمانية ألتي أشاعت ألظلم وإضطهاد ألشعوب شرقا" وغربا" وشمالا" وجنوبا"،  وكانت تبتز عصارات ألشعوب ولحومها ودمّها وتتركها (جلدا" وعظما") كما نقول في أمثالنا ألشعبية. ولم تنفك تركيا من وضع ولاية ألموصل ضمن خرائطها ألموجودة في ألبرلمان التركي ووضع ألموصل ضمن ميزانياتها ألسنوية (وتكتب أمامها صفرا" لأنها لا زالت تابعة للعراق ) .  وهي (ولاية الموصل ) تشمل كردستان العراقية بكاملها ، مثما كانت ولاية  ألبصرة تشمل ألكويت وألمدن ألمحاذية لخليج ألبصرة كالقطيف وألإحساء (ألمنطقة ألشرقية ) حتى قطر وألبحرين ، وربما نسي إخوتنا ألكرد حقيقة هذه ألأطماع ألتركية فأذكرهم بها . ويقال أنّ تركيا إشترطت حين تنازلها عن ولاية ألموصل أن يبقى ألعراق موحدا" بحدوده ألتي تم إقرارها عند تأسيس ألدولة ألعراقية ، وستقوم تركيا بإسترجاع ألولاية  وضمها إليها في حالة تقسيم ألعراق أو إنسلاخ أي جزء منه عنه. 
وأكاد أن أجزم أنّ مصيبة ألعراق ومآسيه ألحالية وليدة ألحكم ألتركي ألعثماني وتأثيرات ألحكومة ألتركية في ألأوضاع ألداخلية للبلاد منذ تأسيس الدولة ألعراقية لحد هذه اللحظة ، وذلك بسبب زرع ألطائفية ألبغيضة وتقسيم ألمجتمع إلى تبعية عثمانية وإيرانية على أمل تحقيق مبدأ فرّق تسد بين ألعراقيين، وهذا هو ألدليل :
بعد سقوط ألدولة ألعثمانية وحكمها ألبغيض ألذي إستمر أربعة قرون سوداء تحول ألعراق خلالها من منارة ألعلم وألحضارة إلى خرائب وجهل وأمية شائعة وبؤس وشقاء وحقارة . فكل هم ألمحتل ألعثماني كان مص دماء ألعراقيين وتركهم عظما" بدون لحم ، وبعد سقوط حكمهم ألجائر تولى ألحكم في ألعراق ضباطا" عثمانيين ركبوا موجة ألثورة العربية ألكبرى ألتي قام بها ألشريف حسين بن علي شريف مكة وملك الحجاز بعد أن تيقنوا بخبرتهم ألعسكرية أن تركيا (ألرجل ألمريض) مهزومة لا محالة في ألحرب ألعظمى ، لكنّ هوى هؤلاء ألضباط بقي عثمانيا" ، وإستمرت إتصالاتهم بكمال أتاتورك وألقادة ألأتراك . ومن أكبر ما إرتكبه هؤلاء ألضباط ألذين توالوا على شغل منصب رئاسة الوزراء ،( أي ألسلطة ألتنفيذية ألتي في يدها حكم ألبلاد ، لأن ألملوك رحمهم ألله كانوا مصونين غير مسؤولين ، وهم – ألملوك-  رمز لوحدة ألوطن كما نص عليه ألقانون ألأساسي - ألدستور) كان جريمة  تقسيم أبناء ألشعب العراقي أثناء ألتعداد ألعام إلى فئتين إثنتين وهما :
1- ألتبعية ألعثمانية : ويقصد بها أن يكون ألعراقي من تبعية تركية عثمانية ، وهذه خدمة مجانية مقصودة للأجانب ألأتراك قام به عملاؤهم ألذين كانوا يحكمون البلاد .
2- ألتبعية ألإيرانية : ويقصد بها أن يكون ألعراقي تابعا" للدولة ألإيرانية بأصله ، ولتشجيع بعض ألشيعة على أن ينتموا إلى ألتبعية ألإيرانية تم إستثناء من ينتمي إليها من الخدمة العسكرية ألتي كانت عبئا" ثقيلا" يتهرب منه معظم ألمواطنين ، فكان هذا ألإستثناء  فخّا" آخر لإبعاد ألشيعة وحرمانهم من ألإنتماء إلى ألقوات ألمسلحة .
هذه جريمة كبرى ضد ألعراق وألعراقيين لأنّ حكام ألعهد ألملكي ألغوا ألهوية ألعراقية وكأنها لم يكن لها وجودا" على ألإطلاق ، وتم إستبدالها بالهوية التركية ألعثمانية أو ألهوية ألإيرانية  لاغيرهما ، وكأنّ ألعراق لم يكن حاكم ألدنيا وبضمنها بلاد ألأناضول (تركيا أو بلاد الروم ) وبلاد فارس وحتى أجزاء من الهند ومعظم إن لم يكن جميع ألدول العربية ألحالية قبل تأسيس ألدولة ألعثمانية بقرون أو بآلاف ألسنين . وكان من ألمفروض بحكام ذلك ألعهد أن يجعلوا في ألعراق هوية" واحدة" هي ألهوية العراقية ، ومن يقل أنه عثماني أو إيراني يعامل كأنه أجنبي مقيم في ألعراق ويمنح هوية مقيم أجنبي وله طلب ألتجنس بالجنسية العراقية إذا توفرت فيه شروط منح ألجنسية ألعراقية حسب ألقوانين ألمرعية .

ونتيجة لما تقدّم شاعت طائفية مقيته ، حيث أنّ معظم من إنتمى إلى ألتبعية ألإيرانية كان من إخوتنا ألكرد الفيليين ألذين دفع ألكثير منهم ألثمن غاليا" بتهجيرهم إلى إيران ومصادرة اموالهم ألمنقولة وغير ألمنقولة وتوزيعها على كلاب صدّام ألسائبة وأجهزته ألأمنية وألمخابراتية  حيث قبل هؤلاء مالا" مغصوبا" تحرّمه كل ألأديان والمذاهب . وبما أنّ ألكرد الفيليين ينتمون إلى ألمذهب ألشيعي ألإثني عشري ، ظنّ بعض ألجهلة ممن يعتنقون ألمذاهب ألسنية ألأربع أنّ كل شيعي هو إيراني أعجمي ، أو هكذا تم تثقيفهم لغاية في نفوس ألحكام أللئيمة أو مرضى ألنفوس من أذناب ألعثمانيين ألأتراك ، فالجبوري ألشيعي (عجمي صفوي ، وألجبوري السني إبن ألموصل وألشرقاط وحمام العليل عربي قُح ) وينطبق ألأمر على ألعبيدي والدليمي وألراوي وألعاني والجنابي وكل ألعشائر ألعراقية . إنها مهزلة حقا" ومثيرة للسخرية وألقرف وسببها ألجهل ألمطبق أو ألمرض النفسي أو ( إبحث عن أليد ألأجنبية ألمخربة وعملائها وجواسيسها ) .
ويحلو للبعض وصف ألشيعة بأنهم صفويّون ، وخير إجابة لهم هي ما ورد في كتابي (سنون ألعمر ) ألذي سأطبعه قريبا" إن شاء الله وهذه ألإجابة هي :

يقسّم بعض مرضى ألنّفوس عرب ألشعب ألعراقي إلى ( فرس صفويين) وآخرين عرب أقحاح (عثمانيين). هذه تقسيمات ظالمة لأنّ هنالك شكّ بأن ألصفويين لم يكونوا فرسا" بل أتراكا"  ولا زال ألأتراك يمثلون جزءا" من ألشعب ألإيراني أولا"  ، ولا يهم عنصرهم قدر تعلق ألأمر بنا فهم أجانب محتلون مستعمرون  مثل ألأتراك ألعثمانيين ثانيا" . فمن يصف ألشيعة العرب ألعراقيين بأنهم فرس صفويوّن لأنهم شيعة ، عليه أن يكون تركيا" عثمانيا" وغير عربي أيضا" لأنّ ألأتراك ألسنّة حكموا ألعراق أربعة قرون في حين لم تتعدّى فترة حكم ألصفويين للعراق على عشرين عاما"  بصورة متقطعة بين عامي ( 1508 -1538 ) في ألقرن ألسادس عشر ، وسبعة عشر عاما في ألقرن ألسابع عشر (من 1621 إلى 1638) أي مجموع حكم ألصفويين للعراق على ثلاثة مراحل بلغ سبعة" وثلاثين عاما" فقط  ، وكان أغلب تأثيرهم في بغداد ولم يكن أو يتح لهم ألوقت ألكافي لإجراء تأثيرات إجتماعية كبيرة في ألمحافظات الأخرى وبعكسه لتحولت ألموصل ، وألأنبار ألقريبة من بغداد إلى (صفوية أيضا" ) . لذلك أجد من ألمشين بث ألنعرات ألطائفية ألمقيتة وألتنابز بصفات غير أخلاقية . وهل من ألعار أن يكون ألمرء فارسيا" أو تركيّا" إذا كان من هاتين ألقوميتين ألجارتين ؟ ثم أنّ ألشيعة شيعة قبل ألصفويين وألعثمانيين ، وألسنة كذلك سنة قبل حكم ألأتراك وقبل أن يولد مؤسس دولتهم عثمان أو غيره ، فمن ألعار وألجهل ألإستمرار بهذه ألمهاترات ألفجة ألتي ورثناها من ألفترة ألمظلمة ألتي دامت أربعة قرون ، ولنكن عراقيين متآخين يحب بعضنا بعضا" بمختلف قومياتنا وادياننا ومذاهبنا على قاعدة كل بما لديهم فرحون . 
وبدل أن يبذل إخوتنا وأخواتنا وأبنائنا وبناتنا ألعراقيون كل ما  لديهم من طاقات  وجهودا" جبارة لبناء عراقنا ألحبيب كي نفاخر به ألأمم ونقول للعالم أنّنا بحق أبناء أولئك ألجبابرة ألذين سادوا ألعالم ألمحيط بنا منذ فجر التأريخ ألذي كنّا أول من كتبه ولا زلنا نستعمل في مفرداتنا بعض كلمات أولئك ألعباقرة دون كل ألعرب ، كما سدنا على ألعالم بعد ألإسلام وكان ألعراقيون رأس ألرمح في ألفتوحات ألإسلامية وخصوصا" في ألعهد ألأموي وجيش محمد ألقاسم ألذي غزا ألهند وأذل ملوكها خير دليل على ذلك ناهيك عن ألعهد ألعباسي ألذي بنى فيه العراقيون حضارة ودولة كانت ألأعظم في ألعالم طوال عدة قرون ، بدل أن نعيد ألأمجاد نغرق في جهل ألطائفية ويبيع بعض عديمي ألضمير من أبنائنا وبناتنا أنفسهم للأجانب ألذي لا يروق لهم أن ننهض ونبني عراقا" شامخا" من جديد !!!!!

منحنا ألله عز وجل بحورا" من ألنفط من ألزبير وصفوان إلى  ألموصل ومعظم ربوع كردستان ، يصاحبها غاز لم يستثمر يعمر أوطانا" وبلدانا" ، ومياه وأراضي خصبة ، ومعادن وكنوز  شتّى من طريبل في ألغرب حتى حدود إيران .  منحنا ألباري بلدا"  في غاية ألغنى علينا حمايته وصونه ووضعه بين جفوننا وصميم قلوبنا وعلينا أن لا نسمح أن يعبث بهذه ألدرة ألتي لا تقد بثمن صبية وولدان إشتراهم وضيّع عقولهم وحولهم إلى عبيد ودمى ولعب أراذل الأجانب وألعربان . هدف ألأشرار أن لا ينهض ألعراق ، بل يبقى كسيحا" ، فإذا نهض صار ماردا" جبارا" كما كان . لكي تداوي جسدك وتتعافى  تحتاج إلى ألقضاء على ألبكتريا ألضارة وألجراثيم  وألفايروسات . ولينهض ألعراق وأهله ألكرام لا بد من ألتخلص مما يزرعه فينا ألأشرار في قطر وبلاد نجد وألحجاز من آفات بشرية لئيمة تريدنا أن نغرق في بحور من ألدم وييتم أحدنا أطفال ألآخر ،  ونترك حرائرنا أرامل دون ربّ بيت يسعى لجلب ألرزق ألحلال والبسمة وألحنان  إلى أطفاله وأطفالهن فلذات ألأكباد بنات وأولاد . يا أيها ألنّاس إعقلوا وتمتعوا بما آتاكم ألله من نعم تتحسّر عليها ألأمم وكافة ألبلدان ، وإحجروا على مثيري ألفتنة من ألأراذل وإعزلوهم عزل ألمصاب بالجذام ، لأن هدفهم ألخبيث يستهدفنا جميعا" ، فمن سيقتل عراقيٌّ لا سمح ألله  وليس قطريا" أو وهابيا" نجديا" لا صلة له بما أتت به من محبة وإلفة وإحسان كتب ألسماء وألأديان . هؤلاء (ألأجانب ) ذئاب مسعورة تريدنا أن نغرق في بحور من ألدماء ليشفوا غليلهم فينا ،  فلا تصيروا إضحوكة لهم ولعبة بأيديهم وأدواتا" لسفك دماء إخوتكم وأبناء عمومتكم وأصهاركم من أبناء عراقنا الحبيب .

إنّ ألمومس تبيع شرفها مقابل ألمال  ، وألخونة يبيعون شرفهم مقابله أيضا" ، لكن تلك لا تؤذي إلّا نفسها أخلاقيا" ، وهؤلاء ألذين باعوا شرفهم للأجانب يؤذون امة بكاملها ويدمرون بلدا" يريد ان يضمد جراحاته وينهض من جديد ليواكب ألعالم ألمتقدم وينعم بالخيرات ألتي منحها الله لأبنائه  ، ويسعى هؤلاء ألخونة ألأنجاس إلى زهق ألأرواح وقطع ألأعناق وألأرزاق . فهم شر ما خلق الله وعقابهم شديد عند رب ألرحمة وألشفقة وألمحبة ، رب جادلهم بالتي هي أحسن ، رب إدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة وألموعظة ألحسنة .  فويل لكم أيها ألأشرار ألذين توقدون ألفتنة من عذاب الله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلّا من أتى ألله بقلب سليم ، قلب سليم من ألغدر ، سليم من ألخيانة ، سليم من ألعمالة للأجانب ، سليم من إثارة ألفتن ، فالفتنة أشد من ألقتل ، سليم من ألفساد ، سليم من إيذاء خلق ألله والعباد ، سليم من ألطائفية وألعنصرية ، سليم من أللؤم وألحقد وألكراهية ، فالدين محبة ، وألكفر قتل ودماء وإعتداء ، فهل ترعوون ، وهل تفقهون ، وهل بأمر ربكم ألأعلى تأتمرون . ليس لكم أيها ألعراقيون  إلّا طريق ألتآخي وألمحبة وألمودة ، وألعمل على رفعتكم كأنكم رجل واحد وتذكروا أنّ ألدين لله  ، لا إلى علي ولا إلى عمر ، لكن ألوطن للجميع ، وكل بما لديهم فرحون ، وألله يحكم بين ألناس ، لا قرضاوي ولا أولاد سعود رواد ألمواخير وألعاهرات ونوادي ألقمار وناشري ألإرهابيين في كل بقاع ألأرض ليدعون إلى قتل ألإنسان خليفة ألله في ارضه . لم نسمع عنهم أو منهم كلمة محبة أو عدل أو إحسان ، لأنهم همج أجلاف متوحشون ، ولا من ألذي ينشر ألأموال وألأسلحة لقتل ألناس في شتى بقاع ألأرض ألذي يصهر ألله عز وجل  جسده في ألدنيا قبل ألآخرة ألغادر بأبيه حمد بن خليفة ألقطري، ولا من جاء قبلهم جاسوس ألإنكليز ألذي جُنّدَ لتفريق وحدة ألمسلمين محمد إبن عبدألوهاب وسيده ومرشده ورب نعمته ألإنكليزي ﮪﻣﭭر*.
أسأل الله أن يهدينا جميعا" للتي هي أحسن وأن ينزع من قلوبنا كل سوء ويغرس فيها ألمحبة وألإخوة وألتسامح وحب ألعراقيين جميعا" وتمني ألخير للناس أجمعين وأن يعلمنا كيف نتخاطب برقي وأدب ، فلسان ألإنسان وعمله مرآة لما طوت نفسه من أخلاق وسجايا ، وما علّمه أهله من قيم ألنبل وألشهامة والفروسية ، أو من ألخبث وأللؤم وقلة ألأدب وألإنحراف وألخيانة ، وكل إناء بالذي فيه ينضح. 
* راجع كتاب  سيطرة ألإنكليز ودعمهم لمحمد بن عبدألوهاب (أو مذكرات مستر ﮪﻣﭭر ألجاسوس البريطاني في الدولة ألإسلامية ) على ألرابط ألتالي :
http://www.alseraj.net/a-k/aqaed/mthk/index.htm


4  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كف عن تدخلك في شؤون ألعراق ياحمد بن خليفة في: 16:23 27/08/2012
كف عن تدخلك في شؤون ألعراق ياحمد بن خليفة

طعمة ألسعدي / لندن 27  08 2012
ألموقع ألشخصي  www.t-alsaadi.co.uk
دويلة يبلغ عدد مواطنيها أقل من ثلاثمائة ألف قطري ، وأربعة أضعافهم من ألأجانب ، وهؤلاء ألثلاثمائة ألف منقسمين بين ولاءات متعددة ، ومعظمهم يضمرون لحمد بن خليفة ثارات عديدة مختلفة ألأساس وألدوافع وأكثر من نصفهم معارضين لحمد ، كلٍّ لأسبابه ألخاصة به. فهذه ألمشيخة ألتي كانت جزءا" من ولاية ألبصرة في ألعهد ألعثماني ، لم يكن لها وجود كدولة ، فهي دويلة مصطنعة كإسرائيل وبعض ألمشايخ ألأخرى تم تأسيسها من قبل ألمستعمرين على قاعدة فرّق تَسُدDivide and Conquer)  ) ألسيئة ألصيت. وأسباب إنقسام ولاءات سكان هذه ألدويلة ألمنتفخة كالفقاعة إلى حد ألإنفجار مختلفة أهمّها ألتنافس على ألإستيلاء على حكمها وقيادتها بسبب ثروتها ألإسطورية ألتي يسرق معظمها ألشيخ الحاكم وأولاده.
تم تأسيس هذه ألمشيخة في عام 1850 على يد شيخها الأوّل محمد آل ثاني بعد إستقطاعها من إمارة ألإحساء ، وتأريخيّا" كانت أراضيها ضمن حكم ونفوذ ثقافات وحضارات ما بين النهرين منذ عصور ما قبل ألتأريخ وحكم ألعبيد في ألعصر ألذي سبق حكم ألسلالات ألممتد من سنة 4300 إلى 3500 قبل ألميلاد (موقع ألعراق ما قبل ألتأريخ ألألكتروني) ، ثم جعلها ألعثمانيون ضمن ولاية ألبصرة في تقسيماتهم ألإدارية حتى سقوط دولتهم عام   1918 ولتوضيح ذلك شاهد ألخارطة في ألرابط ألألكتروني ألتالي :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9

وتناوب على حكم هذه ألإمارة كل من محمد بن ثاني من 1850 إلى 1878 تبعه كل من جاسم بن محمد إلى 1913 ، عبدألله بن جاسم إلى 1940  ، حمد بن عبدألله (إستولى على ألحكم من أبيه سنة 1940)  ، عبدألله بن جاسم (إستعاد الحكم للمرة الثانية بعد وفاة إبنه حمد سنة 1948 ) وحكم سنة واحدة تبعه  إبنه علي بن عبدالله 1949 إلى 1960 ثم أحمد بن علي  من 1960 إلى 1972 تلاه ألشيخ خليفة بن حمد شقيق عبدألله بن حمد (أي شقيق جد حمد ) بإنقلاب داخل ألعائلة بعد سنة واحدة من إستقلال قطر في سنة 1971 . وحكم ألشيخ خليفة من 1972 إلى 27 حزيران 1995 حيث قام ألشيخ حمد (ألأمير الحالي ) بإنقلاب على أبيه بعد أن ودّعه بالقبلات حين ذهب ألأب لقضاء فصل الصيف في أوروبا كعادته. أي أنّ ألإبن إنقلب على أبيه ألذي إنقلب على إبن عمه .  ولم يكتفي حمد بالإنقلاب على أبيه ، بل طالب ألمصارف ألسويسرية بإعادة أموال والده ألبالغة مليارات الدولارات حيث كان يأخذ 80% من واردات ألدولة من النفط وألغاز وغيرهما ، ويخصص أل 20% ألمتبقية لميزانية ألمشيخة كما يذكر ألرابط ألمذكور أدناه . وكانت حجة حمد أنها أموال ألمشيخة  لا حرصا" على ألمال ألعام ، وإنما لتجريد والده منه خوفا" من أن يستعمل لإستعادة ألحكم وطرده من ألمشيخة أو قتله .
 
نستنتج مما ورد أعلاه انّ حمد بن خليفة لم يكن الأول الذي يقود إنقلاب ضد والده ، بل سبقه في ذلك والده ضد أحد أحفاد اخيه عبدالله . كما قام حمد بن عبدالله بالأستيلاء على ألحكم من أبيه في سنة 1940 كما ذكرنا اعلاه ، ثم عاد الأب ليحكم بعد وفاة إبنه سنة 1948 ، والله يعلم كيف توفي ألإبن ، ولا زال ألشيخ خليفة يحاول إستعادة الحكم من إبنه حمد لحد ألآن.

وتعيش مشيخة قطر ألغنية بالنفط وألغاز بشكل هائل بالنسبة لعدد سكانها ألقطريين في حالة عدم إستقرار داخل العائلة الحاكمة وخارجها ، فيتآمر ألأقرباء وألأبناء  ضد بعضهم بعضا" ، ويخشى احدهم ألآخر ،  لذلك يقوم حكام قطر بإلهاء مواطنيهم بمعارك خارجية ، وتدخل عدواني إجرامي سافر في شؤون ألدول ألأخرى كما حصل في ليبيا ويحصل في سوريا ألآن حيث يدعمون ألقاعدة وغيرها ولا يسمحون للمعارضة السورية بالتفاوض وإيجاد حل سلمي وحقن الدماء وإيقاف تخريب ألمدن وألبنى ألتحتية من قبل الطرفين المتحاربين . كما يتدخلون بشؤون ألعراق بتحريضهم لكلابهم ألعملاء ورشوتهم بملايين الدولارات من أجل زعزعة إستقرار ألبلاد وشن حرب طائفية لن تتحقق بعون ألله و تآخي العراقيين ووعيهم وعدم تحولهم إلى لعبة بأيدي ألغادر بأبيه وأمثاله من عبيد إسرائيل وأميركا ألذين يشتمونهما ليل نهار في قناة الجزيرة وينامون في مخادعهم ألفاجرة ويقبلون ما لا نريد ذكره ليلا" . وللتغطية على عمالتهم لإسرائيل يساندون ألإرهابيين ألوهابيين للإساءة للدين ألإسلامي بإقامة ألفوضى ونشر ألقتل والتدمير في ألدول العربية وألإسلامية دون أن يمسّوا ظلفا" من أظلاف إسرائيل القذرة. ولا أعلم كيف يمكن لإنسان سويّ عاقل أن يدعم ويتقبل أفكار مثل هؤلاء  ألإرهابيين ألهمج ألمتخلفين ألذين أفتوا بغطاء مؤخرة ألماعز قبل تغطية شعر شيختهم موزة ، وأفتوا بأن ألبحر ذكر لايجوز ألسباحة فيه من قبل ألنساء لأن من تدخل البحر تعتبر زانية (ويجب رجمها) بإستثناء  ألأميرات السعوديات وموزة ولوزة من ألقطريات ألتي يعمى عنهن ألقرضاوي مفتي ألإرهاب وألنفاق ، فأي غباء أغبى من هؤلاء ألذين يفكرون بعقلية إنسان ألعصر الحجري وما قبل ألحضارات؟   كما أفتى آخر من جماعة عبدالله وحمد  بتحريم إختلاء ألرجل بإبنته في بيت واحد !!!!  ولا بد أنّ سبب ذلك يرجع إلى إحتمال أنّ هذا ألشيخ ألفاسق راودته نفسه عن بنته عند إختلائه بها وألعياذ بالله  قبل أن يصدر هذه الفتوى وهذا ما لا يأتي ببال حتّى ألحيوان . هؤلاء وأتباعهم  من يساندهم حمد بن خليفة وعبدألله بن عبدالعزيز وبعض حكام ألإمارات طالما يمارسون شرورهم في الدول العربية والإسلامية وبقية أنحاء العالم ولا يعبثون بأمن بلدانهم .
 
وندرج أدناه بعض ما جرى ويجري في هذه ألمشيخة ألتي لا تزيد مساحتها عن 2% من مساحة ألعراق ، ولا يزيد عدد مواطنيها ألقطريين عن سكان حارة من حارات بغداد ، وليس قضاء" من أقضيتها ، أو ناحية" من نواحيها :
1- شنّت قناة الجزيرة في ألتسعينات من القرن الماضي هجوما" واسعا" وحملة إعلامية شديدة ومركزة ومستمرة على وجود قواعد أميركية في مملكة اولاد سعود ألتي تستعبد مواطنيها وتحكمهم بالسيف ألذي هو شعار الدولة ألمثبت في علمها ، وبعد أن طلبت ألسعودية من ألأميركان الرحيل ، قاموا بنقل قواتهم بنزهة قصيرة إلى شبه جزيرة قطر ، حيث كانت لديهم قاعدة صيانة وخدمات صغيرة ، وذلك عن طريق إمارة ألإحساء لتصبح قاعدة ألعديد ألجوية  في قطر من أكبر ألقواعد الاميركية خارج الولايات المتحدة على ألإطلاق ، وفيها مدرج يبلغ طوله أربعة كيلومترات ونصف ألكيلومتر (4.5 كم) وهو مهيأ لهبوط وإقلاع أضخم الطائرات الحربية علما" بأن ألطول ألقياسي للمدارج ألعسكرية ثلاثة كيلومترات فقط ، وفي هذه ألقاعدة المقر الميداني للقيادة العسكرية المركزية للمنطقة الوسطى CENTCOM  علما" بأنّ للأميركان قاعدة عسكرية أخرى في قطر هي قاعدة ألمسيلية . ثم صمتت ألجزيرة ولم تعد تتكلم عن ألقواعد العسكرية في بلادها قطر أو ألبحرين ألمجاورة!!!!!!!! نفاق وخسة وإزدواجية وألاعيب لا مثيل لها. وجدير بالذكر أنّ هذه ألقواعد إستخدمت للقضاء على حكم صدام ، والعجيب أن عائلته وأيتامه لجأوا إليها مباركين دورها في ألقضاء على حكم رب عائلتهم وزوج ساجدة خيرألله ألمقيمة في قطر ، كما يحج إلى هذه ألمشيخة أعداء ألعراق من ألمرتزقة الخونة ، أعداء ألحرية والديمقراطية ناسين دورها في إسقاط سيدهم ألطاغية صدّام ، وهذا شأن ألخونة دائما" ، لا دين ولا مبدأ ولا أخلاق ولا وفاء لديهم لا لأسايدهم ولا لأوطانهم.
2- أعلنت  أم حمد ، وهي شقيقة رئيس الوزراء حمد بن جبر آل ثاني ، براءتها من أخيها حمد وولديها عبدألله ومحمد بسبب تآمرهما مع إبنها حمد ضد زوجها ألشيخ خليفة.
3- عملت موزة على تجريد مشعل بن حمد  من ولاية ألعهد وهو من زوجة حمد  ألأولى وبنت عمه مريم بنت محمد آل ثاني  بتهمة تآمره مع جده ألمعزول خليفة ألمقيم في ألإمارات  ضد والده لإعادة ألشيخ خليفة إلى الحكم وطرد والده حمد من ألمشيخة أو إعتقاله. ومشعل بن حمد  ضابط وخريج أكاديمية ساندهرتس ألملكية ألبريطانية  في سري  Royal Military Academy Sandhurst (RMAS). 
4- قامت موزة ، وهي بنت ناصر ألمسند ، وهم منافسون على حكم ألمشيخة بتعيين إبنها جاسم وليّا" للعهد في سنة 1996  وتحجيم أولاد حمد من زوجتيه ألأولى والثانية ، وهما من بنات عمومته ، مريم بنت محمد آل ثاني  ونورة بنت حمد آل ثاني ، ثم تنازل جاسم عن ولاية ألعهد بسبب خلافه مع أبيه وتم تعيين شقيقه ألأصغر تميم وليّا" للعهد في ألرابع من آب سنة 2003 .
5- قام أللواء  حمد بن علي العطية قائد اركان الجيش ألقطري بمحاولة إنقلاب وتم إعتقال 30 ضابط وفرض الإقامة ألجبرية على عدد آخر وذلك  تزامنا" مع بيان 66 شخصية معارضة بضمنها 16 معارضا" من شيوخ آل ثاني طالبوا بإسقاط حمد بسبب عمالته لإسرائيل وبايعوا عبدألعزيز بن خليفة شقيق حمد لحكم ألمشيخة ، وكان ذلك في يوم 27 مايس 2011 ، وإتهموا أولاد موزة بالفساد وألتصرف كما كان يتصرف عدي وقصي  صدام حسين بفرض نفسيهما كشريكين للمقاولين ورجال الأعمال و ألإستيلاء على أملاك ألآخرين وتعذيب معارضي حكم والدهم. ويقال أنّ في ألمشيخة تنظيم للضباط ألأحرار ينتظرون الفرصة ألمناسبة للإطاحة بحمد وموزة.
6- ومن أسباب نقمة ألقطريين ألكثيرة جدّا" ، قيام حمد مع ضباط أميركان بالإشراف على تحميل ألطائرات الحربية ألأميركية في قاعدة العديد بقنابل الفسفور ألأبيض والذخيرة  بجسر جوي لتجهيز ألقوات ألأسرائيلية بها   لقصف غزة بوحشية بالغة في كانون الأول 2008 وكانون الثاني 2009 ، وتم تصوير ألعملية من قبل ضباط قطريين كبار .
6- تتوقع ألمخابرات ألأميركية حدوث إنقلاب يقوده رئيس ألوزراء حمد بن جبر آل ثاني ضد إبن شقيقته حمد بن خليفة ليسبق ألآخرين بالإستيلاء على الحكم. وهذا محتمل لإستبدال عميل إسرائيلي بعميل غيره بعد أن إنتهت صلاحية ألعميل ألأوّل .
وأخيرا" ياحمد بن خليفة ننصحك بعدم ألتدخل في شؤون العراق ومحاولة إرسال كلابك ألذين قمتم بتجميعهم من ليبيا وتونس والجزائر ومصر وغيرها وارسلتموهم إلى سورية للمشاركة بأعمال همجية ضد ألحكومة السورية والمواطنين ألشيعة على ألسواء حيث أنهم يقولون أنهم سيتوجهون إلى ألعراق بعد إسقاط نظام ألأسد الدكتاتوري ألذي يجب أن يتم إسقاطه بأيدي ألسوريين وليس بواسطة مرتزقتكم ومرتزقة اولاد سعود من سقط المتاع واراذل الناس.  وإعرف حجمك يا حمد وحجم دويلتك ولا تناطح ألجبال ألشامخة . ولتعلم أنّنا سنثأر لشهدائنا بعد إستعادة قواتنا وبناء قوات دفاعية ترعبكم وتؤدبكم ، وتخيل حالك إذا هاجمتك عدة مئات من ألطائرات بغتة" بطيران واطئ عن طريق البحر ، ومرة واحدة ، وحوّلت قصورك ومخابئك إلى ركام وقطع طريق هربك لواء مظلي يمنعك من ألهرب ويجلبك أسيرا" مخفورا" إلى بغداد حيث تلقى الترحاب ألعراقي ( كما يحبه الله ورسوله كما نقول عندما - نبسط - ألسرسرية بسطة عراقية.
وأنتم أيها ألأميركان ألذين تتخذون موقفا" لا أباليّا" من حكومتي قطر وأولاد سعود الداعمتين للإرهاب ، كما تقومون بدعم إرهابيين وسلفيين في ألدول ألعربية وتساعدونهم على إستلام ألسلطة فتغيرون ألسيء بالأسوأ ، ثم ستندمون وتندم ألشعوب ألتي ثارت بسبب أخطائكم ألبالغة (ألذكاء ) . وأقسم بالله ألعظيم أنكم ستبقون رعاة بقر   Cow Boys ، ولن تتعلموا ألسياسة وفنونها أبدا".

طعمة ألسعدي / لندن
إنقلابات قطر في ألرابط ألتالي :
http://www.youtube.com/watch?v=icNvDA46GcU

ألعراق ما قبل ألتاريخ :
http://iraq.elbaghdadi.com


5  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا تدس أنفك في شؤون ألعراق يا عبدألله بن عبدالعزيز ألنجدي في: 20:04 25/08/2012
لا تدس أنفك في شؤون ألعراق يا عبدألله بن عبدالعزيز ألنجدي

طعمة ألسعدي / لندن 24 08 2012
ألموقع ألشخصي www.t-alsaadi.co.uk
من ألصفات ألتي يجب أن يتصف بها رؤساء ألدول وملوكها ألثقافة ألعامة ألمميزة وألمعرفة بالشؤون ألدولية وتأريخ ألأمم والحضارات ، وألحنكة ألسياسية وغير ذلك من ألمتطلبات ألضرورية ألتي تجعل من الرئيس أو ألملك شخصية مميزة تمثل شعبا" وتدل عليه بتصرفاتها وسلوكها ، فمن يحتل هذا الموقع من ألمفروض فيه أن يكون قمة" في ألأدب وألكياسة والحكمة وألثقافة ومحبته للناس وألإنسانية جمعاء ويتمتع بموهبة ألذكاء وسرعة ألبديهة ، وفوق كل ذلك معرفته بإصول ألأتيكيت ووزن ألفاظه وتصريحاته ، لأن ما يقوله يعبر عن سياسة الدولة ، بل عن ألدولة بكاملها.
ألملك عبدألله بن عبدألعزيز (ألأمي إبن ألأمي ) يرأس دولة دينية تضع شهادة لا إله إلّا الله على علمها ألرسمي دلالة على ألإسلام ألذي كانت ألحجاز ومدينتا مكة وألمدينة تحديدا" موطنه ألأول ، وليس نجد بلد ألبدو وألأعراب ، ولا ألدرعية ديار ألملك وأقربائه ، وأضاف عبدألعزيز بن عبدالرحمن ألسعود ( ألذي لا يجيد قراءة سورتين من ألقصار ناهيك عن سورة البقرة وآل عمران ) على ألعلم سيفا" مشهورا" يقصد به قطع رقبة كل من لا يخضع له ولعصابته من ألأمراء ، وقتل ألذين لا يقرّون ويؤمنون بتفسيرهم للدين حسب تعليمات ومبادئ محمد إبن عبدألوهاب وأبنائه من آل ألشيخ ألذين كانوا ولا زالوا فقهاء ألدولة ووعاظ ألسلطان وألإرهاب ومن يوفرون له ألغطاء ألديني داخل حدود ما إحتلّوه من شبه جزيرة ألعرب ، ولا يبالون (أولاد ألشيخ) بما يفعله ألملك وأقرباؤه ألأمراء في نوادي ألقمار ومواخير ألفساد وألعار في ماربيا في أسبانيا أو في كان في فرنسا أو في إمارة موناكو أو في ألمغرب ألعربي او في دول شرق آسيا ، و حيث وجد ألقمار وألعاهرات في شتى أنحاء ألعالم . فإرشادات محمد بن عبدألوهاب تطبق على ألأمة وعموم ألناس ولا تشمل أولاد سعود ألذين إشتروا سكوتهم وخضوعهم بسيفهم وأموالهم ، فيعاقب ألمواطن إذا تخلف عن ترك متجره لأداء ألصلاة ، ويسمح لأولاد سعود بإرتكاب كل ألمفاسد وألكبائر دون حساب أو عقاب داخل المملكة وخارجها  . هذا هو دين دولة أولاد سعود ألذي نشر ألقتل والمتفجرات وألإرهاب في كافة انحاء ألعالم.
 إنّ وجود ألسيف على ألعلم دليل على تبنّي ألدّولة لسياسة ألقتل وألعدوان وألإرهاب ، وهذا ما هو واقع فعلا" كما يعلم الجميع.
    ويحاول ألسعوديّون ألظهور بمظهر قادة ألعالم ألإسلامي , ويكون ألملك ألسعودي بهذا ألمعنى ألقائد ألديني لبلده وإمام ألوهابيين ، وزعيم ألعالم ألإسلامي كما يدّعون، وألمفروض فيه أن يكون متبحرا" في أللغة ألعربية ، لغة ألقرآن ألكريم ، وعلوم ألدين ألإسلامي وحافظا" لأغلب سور ألقرآن إن لم يحفظ ألقرآن كله من سورة ألفاتحة وسورتي ألبقرة  وآل عمران إلى سورة ألناس ، كما يجب عليه أن يكون حافظا" لمعظم أحاديث ألرسول ( ص) وعلى معرفة بها كلها . ليس ذلك فحسب ، بل من المفروض فيه أن يكون على معرفة تامة بالأديان ألسماوية ألأخرى وضليعا" في ألتلمود وألتوراة وألإنجيل ، وعلى معرفة بأديان ألملل ألأخرى كالبوذية وألسيخية وألزرادشتية وغيرها ، وقبل كل ذلك عليه أن يكون منفتحا" على ألمذاهب ألإسلامية ألأخرى ومتفهما" لها وعارفا" بفقهها وحججها ليكون أهلا" لتمثيل ما يقارب ملياري مسلم في شتى أنحاء ألعالم.  كما يتعين عليه أن يجيد أللغة ألإنكليزية كلغة عالمية على أقل تقدير ، فقادة ألعالم ألمسيحي ألدينيين ممثلين ببابا ألفاتيكان ألذي يمثل ألكاثوليكية في ألعالم يكونون عادة واسعي ألثقافة بشكل إستثنائي ويعرفون كل أديان ألعالم ألرئيسية . وكان ألبابا ألسابق جون بول ألثاني يجيد عشرة لغات هي ألبولونية لغته ألأم وألإيطالية وألإنكليزية وألفرنسية وألألمانية  وألأسبانية ، وألروسية وألكرواتية وألبرتغالية وأللاتينية ، وخليفته بندِكت ألسادس عشر يتكلم ألألمانية لغته ألأم وخمسة لغات أخرى هي : ألإيطالية وألفرنسية وأللاتينية وألإنكليزية وألأسبانية ، ولديه معرفة بالبرتغالية وبإمكانه قراءة ألإغريقية القديمة وألعبرية ألإنجيلية . وكان ألبابا شنودة ألثالث رحمه ألله مثالا" لرجل ألدين الطيب ألمسالم ألمحب لطائفته والإنسانية جمعاء ، وبذل قصارى جهده لمنع ألإقتتال وإخماد نار ألفتن بين المسيحيين الأقباط والمسلمين ألمتطرفين ألإرهابيين وعالج مثل هذه ألأمور ألصعبة ألمعقدة بحكمة بالغة وإيمان عميق بالله ومحبة لخلقه .  وكان واسع العلم وألثقافة بشكل مميز. ويتمتع ألمرشد ألأعلى للبوذيين في كافة انحاء العالم منذ عام 1935 لحد ألآن ، ألدلاي لاما ( وإسمه تينزن غياتسو ) بإحترام العالم كله ، ليس بسبب غناه ونفط بلاده ألتبت ألفقيرة ألمحتلة من قبل ألصين ، إنما بسبب علمه وحكمته وحبه للبشرية وشخصيته ألمحبوبة ، ونال جائزة نوبل للسلام في عام 1989 . ولو كانت هنالك جائزة لنشر ألقتل وألإرهاب في ألعالم لأحتكرها ملوك الوهابية في ألسعودية وقطر . وفي ألحجاز ، أثار ألشريف عون ألرفيق ( شريف مكة من عام 1987 إلى 1905) إعجاب ألجميع بعدله وعلمه ومعرفته لكل ألمذاهب ألإسلامية ومحبته لكل علمائها وأتباعها بما فيهم شيعة أهل ألبيت كمسلمين إخوة له . أما ألملك عبدألله فلا يعرف فقه أي مذهب ، ولا يجيد قراءة اللغة ألعربية ، لغة ألقرآن ألكريم ، فأي قائد ديني هذا ألذي لا يجيد قراءة كتاب دينه ألمقدّس؟
سمعت خطب عبدألله إبن عبدألعزيز مرارا" ورأيتها مصورة، وكان يتهجّى ألكلمات وكأنه طالب في ألصف الثاني ألإبتدائي لا أكثر من ذلك . وقرأ في مؤتمر ألقمة ألعربية في لبنان (كما أتذكر) آية أو آيتين من القرآن ألكريم بصورة خاطئة مما أحرج مرافقيه ومنهم إبنه متعب إحراجا" شديدا" رغم تلقينهم له لعدة أيام وتدريبه على قراءة ألأسطر ألقليلة ألتي يكتبونها له قبل ألمؤتمرات بعدة اسابيع. إنّ هذا المستوى ألثقافي لا يتجاوز مستوى رعاة (ألبعران) ، وهؤلاء معذورون بسبب فقرهم وعدم إستطاعتهم  مواصلة ألتعليم وتثقيف انفسهم ، وهم (ألرعاة) ليسوا أولاد ملوك و لا يملكون مئات ألمليارات من ألدولارات مثل عبدالله ومن سبقه من إخوته الملوك في بلاد نجد وألحجاز ناهبي خيرات إمارةألإحساء ألتي تشكل أربعة أخماس المنطقة ألشرقية درة ألعالم ألتي تشمل أكبر خزين للنفط على ألكرة ألأرضية وهي بكاملها كانت تابعة لولاية ألبصرة إضافة" إلى قطر وألبحرين ، ومن لايصدق عليه مراجعة خرائط ألعهد ألعثماني قبل تمزيق المنطقة إلى دويلات بعد الحرب العالمية الثانية كما تبينها ألخارطة ألتي في آخر هذه ألمقالة والرابط ألألكتروني التالي :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9
أليس من ألعار أن يتحوّل عراقيون ، من أبناء أهل ألعلوم وألحضارات وألأمجاد ، إلى جواسيس وأذناب لمثل هذا ألملك وعصابته ألفاسدة كما ستثبت ألروابط أللاحقة في هذه ألمقالة  بدلا" من مساهمهم في نشر قيَم التآخي وألتضامن وألتكاتف وألتسامح ، وألعمل بكل جد وإخلاص لبناء عراق شامخ نباهي به ألأمم ونقول للعالم : نحن ألعراقيون ألمعاصرون خير خلف لخير سلف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ألا يخجل هؤلاء ألخونة ألمأجورون من تحوّلهم إلى أدوات مأجورة ذليله للأجانب ألمتخلفين كعبدألله بن عبدألعزيز وحمد ألغادر بأبيه وموزة زوجته ، ويغدرون بشعبهم ويخربون وطنهم ويتحولون إلى جسر لتدخل ألأعداء في شؤون ألعراق وعملهم من أجل إثارة حرب طائفية لإزاحة ألشيعة كما كان ولا يزال يأمل ملك السعودية وحاكم قطر وزوجته عن طريق عملائهم ومرتزقتهم الخونة وكلابهم السائبة وعلى رأسهم ألمتهم ألهارب طريد ألعدالة بسبب إتهامه بقتل عشرات ألعراقيين وإسناده ودعمه للأعمال ألإرهابية كما إعترف أفراد حمايته  وبتمويل من عبدألله وحمد؟
 ونقول لعبدألله وحمد : إنّ ألشيعة ليسوا بعيرا" من بعرانكم لتسوقونهم كيفما شئتما ، وهم باقون حيث هم رغم أنفيكما ، كما يبقى ألسنة في مواقعهم متمتعين بكامل حقوقهم ، وإذا حاول أحد ألإنتقاص من حقوقهم في اي مكان من العراق من ألموصل إلى ألبصرة فسيكون ألشيعة أول ألمدافعين عنهم ، لأن ألشيعة وألسنة أولاد عمومة وأصهار وأبناء عشيرة واحدة ، فلا توجد عشيرة تخلو من ألفريقين ، وهم عرب أقحاح ولم يحتاجوا إلى وثيقة من ألشيخ ألمغفور له محروت ألهذال شيخ مشايخ قبائل عنزة ألعربية ألأصيلة  لإثبات أصلهم ألعربي كما فعل أولاد سعود ، وهذا ألأمر متداول ومعروف لدى شيوخ العشائر العراقية .  ( ولد ألشيخ محروت في  سنة 1892 وتوفي رحمه ألله في سنة 1969 ، وهوعراقي وكان عضوا" في مجلس ألنواب في ألعهد ألملكي عن كربلاء من حزيران سنة 1955 إلى آذار سنة 1958 ، وورد في كتاب قصة الفيلق العربي لكلوب باشا Sir John Bagot Glubb  أنه كان شيخ العرب .)
تظنّ يا عبدألله انت والمحيطين بك من ألفاسدين أنّ ألعراقيين أغبياء من ألممكن أن تلعب بعقولهم فيقتل بعضهم بعضا" لا لشيء إلّا لأن ألديمقراطية وألتعددية في ألعراق ترعبك وثير ألهواجس وحب ألتحرر في ألمناطق ألتالية التي إحتليتموها في أوائل القرن ألماضي بأموال بريطانيا (ألكافرة) وسيوفكم ألإرهابية حيث لم يسلم من شركم حتى القرى أو ألمدن التي إستسلمت ، فقتلتم رجالها بعد أن أعطيتموهم ألأمان ، ونهبتم أموال عوائلهم وإبلهم واغنامهم وفعلتم ما فعلتم بنسائهم ، ولم تنج ألنساء ولا ألأطفال من ألقتل في كثير من (غزواتكم)  ، ولم تكتفوا بذلك بل غدرتم بأعوانكم من ألشيوخ فيما بعد كسلطان بن نجاد شيخ قبيلة عتيبة (وهي إحدى قبائل بني سعد بن بكر بن هوازن) وألشيخ فيصل بن سلطان بن فيصل الدويش شيخ وأمير قبيلة ألمطير وغيرهما ، وإعلموا أنّ ألعربي لا ينسى أخذ ثأره مهما طال ألزمن وتلك ألمناطق ألتواقة إلى ألتحرر من حكمكم هي:
1- مملكة ألحجاز  ألتي إحتليتموها بالسيف وألقتل وألتنكيل بأهلها وفيها مكة المكرمة والمدينة ألمنورة.
2- إمارة ألإحساء ألتي يبلغ عدد سكانها مليون ومائة ألف نسمة وتبلغ مساحتها 430،000 كيلومتر مربع أي بمساحة العراق تقريبا" .
3- ألقطيف ألثائرة ، وهي نواة ثورة إمارة ألإحساء بجميع مدنها كصفوى وسبهات وجزيرة تاروت.
4- إمارة عسير وعاصمتها أبها ذات ألمناخ ألرائع طوال أيام ألسنة وألتي يبلغ عدد سكانها ما يقارب ألمليوني نسمة ومساحتها 81،000 كيلومتر مربع.
5- إمارة نجران ألتي تبلغ مساحتها 360،000 كيلومتر مربع ، أي أكثر من ثلاثة ارباع مساحة ألعراق ، ويبلغ عدد سكانها 620،000 نسمة.
6- إمارة جازان ألتي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني نسمة وتشمل 5000 قرية ومدينة ومساحتها 40،000 كيلومتر مربع.
لقد آن الأوان لتلك ألمناطق ألتي تحكم من (أمراء آل سعود فقط ، لا غيرهم)  وألتي تم دثرها وألتعتيم عليها فأصبحت إمارة ألإحساء مثلا" ( جزءأ" من ألمنطقة ألشرقية ) لطمس هويتها وهي إضافة إلى ألخبر وألدمام وحفر ألباطن وألخفجي تشكل ألمنطقة ألأغنى في شبه جزيرة العرب وألعالم لأنها تحتوي على كل ألنفط ألذي تنتجه مملكة أولاد سعود .
إنّ سبب تركيزي على جهل هذا الملك  هو عجز ألجاهل عن فقه ما يدور حوله فيصبح دمية تحركها أصابع أعداء ألأمة كما يتم تحريك قطعة ألشطرنج أو الروبوت ألذي ينفذ دون أن يفكر . فالسعودية تعمل بكل قوة على إثارة الفتن ألطائفية في ألعراق وفي سوريا وتصرف مليارات ألدولارات من أجل تمزيق ألعراق وإضعافه مجندة مرتزقة وكلاب سائبة همجية من تونس والجزائر وليبيا وألشيشان ومن نجد موطن الإرهاب وبعض ألمهاجرين ألعرب إلى أوروبا وغيرهم ممن فقدوا رشدهم وعلمهم مشايخ ألوهابيين دروس ألإرهاب ونزعوا من قلوبهم ألرحمة وحب ألآخرين وملؤوها" حقدا" وكراهية للإنسانية وللمسلمين الشيعة فأصبحوا أكثر همجية من ألوحوش ألكاسرة . وصار الدين عندهم يعني ألمتفجرات وألقتل وألتدمير كطريق قصير إلى ألجنة ، وهم لايعلمون أنهم في ألواقع يعجلون بأنفسهم إلى الجحيم . وأصبح جميع ألناس أعداءهم وخصوصا" ألشيعة ، لكنهم لم يعلّموهم أنّ إسرائيل سرقت وطنا" عربيا" وهجرت أهله ألمسلمين ألسنة لأن ألصهاينة أسيادهم ألذين يرسمون لهم سياستهم وأعمالهم ألإرهابية ، فعبدالله وحمد ووعاض سلاطينيهما كالقرضاوي ومشايخ ألوهابية أسود ضد المسلمين ألشيعة ، لكنهم أرانب وفئران أمام إسرائيل وعبيد أذلاء لها. 
خاطب معمّر ألقذافي ألرؤساء ألعرب في مؤتمر قمة قبل بضع سنوات قائلا" لهم : إنّ ألدور سيأتي عليكم . وكان يقصد أنّ ما حصل لصدّام وعصابته سيحصل لهم ويتم إسقاطهم ، وإستثنى نفسه ، ولم يمر وقت طويل بعد ذلك حتّى تم ألقضاء عليه وعلى حكمه وعلى بعض ألحكام ألذين ضحكوا عليه . ونقول للملك عبدألله : إنّ ما تزرعونه في ألدول ألأخرى من قتل ودمار وإرهاب سينتقل إليكم وتضيق بكم ألأرض بما رحبت ، ويكون عقاب ألله عليكم شديدا"، وهذا أخوكم  طلال إبن عبدألعزيز يبشركم بزوال حكمكم كما ترونه في ألرابط ألألكتروني التالي:
ألأمير طلال بن عبدألعزيز ينعى الملكية السعودية : طلال بن عبد العزيز- انهيار نظام ال سعود أصبح قريبا :
http://www.youtube.com/watch?v=mJHPPMr-iR8
وهذا ألأمير تركي بن بندر ألسعود ألذي يعمل من أجل ألتغيير في مملكتكم وإبن أختك يا عبدألله ، ألأميرة بدرية بنت عبدألعزيز ، يفضحكم يا عملاء أميركا وخدم إسرائيل ومؤسسي وناشري ألإرهاب في ألعالم ، ويدين تكفيركم للآخرين وإنتقائيتكم في تطبيق الدين بما يخدم حكمكم ومصالحكم ، ومخالفتكم لشرع ألله :
http://www.youtube.com/watch?v=9q_QwYDgMqM&feature=related
ألملك عبدألله يشرب ألخمر : وهذه صورك وأنت تشرب ألخمر مع جورج بوش ألإبن يا خادم ألهرمين :
http://www.youtube.com/watch?v=fRWqTlrsLEc
وهذا مقطع آخر يبين جزءا" يسيرا" من فسادكم يا اولاد سعود وكيف كان ضباط ألمخابرات ألأميركية وغيرهم يجلبون لكم البغايا ويدفعون لكم ألعمولات وألتي يقر فيها ألأمير بندر بن سلطان بن عبدألعزيز رئيس جهاز مخابراتكم أنّ ألفساد من طبيعتكم وهو أمر مشروع عندكم: http://www.youtube.com/watch?v=tu6t8pcGJ_c&feature=related

 فأينكم  يا عبدالله من ألإسلام ألذي تتبجحون به ؟ فأنتم من وصفكم ألقرآن ألكريم خير وصف في ألآية ألكريمة (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ - ألحجرات 14﴾ . ورأيت شخصيا" قلعتكم ألتي بنيتموها على مساحة شاسعة يبلغ أحد أضلاع سورها ما يقارب ألكيلومتر وإرتفاعه  ستة أمتار تقريبا" على شاطئ ألأطلسي في ألدار ألبيضاء في المغلرب وذلك في سنة 1979 . ولم تكن تلك القلعة من أجل ألعبادة وألزهد بالتأكيد ، وألله يعلم كم عندكم من أمثالها يا عبدألله ، وقصور ألأمراء من أقربائكم في طنجة في ألمغرب لا تحصى.
إترك ألعراق لأهله يا عبدألله ،  وتب إلى رب ألعالمين وإنبذ ألقتل فأيامك معدودة ، وحيلتك ضدنا محدودة ، ويدنا إلى ألسلم والمودة ممدودة ، لا خوفا" منك ولا من غيرك ، بل لطبيعة نخوة  وسمو أخلاق نتمتع بهما ، وجنوح إلى عدم قتل ألنفس التي حرّم ألله بنا معهودة. فنحن من ألعروبة أصلها وجذرها ألغائص في أعماق ألأرض ، ومن ألدين حفظته عن طريق كتاب ألله ألذي هو كتابكم أيضا" (وليس لدينا قرآن فاطمة كما تكذبون )، وتعاليم رسوله وأهل بيته بكل ركن في ألإسلام  أو فرض ، وإن إختلفنا معكم ، فإختلاف في أوراق أغصان ، لا إختلاف في في أصل ألشجرة وألأركان ، فكلنا مسلمون ، لكننا للسلم والمودة وجادلتهم بالتي هي أحسن جانحون ، وأنتم إلى سفك الدماء وألقتل والتدمير متعطشون مهووسون. ونحن من أحباب ألله ألمسالمين ،  وألقتلة ألوهابيون جنود للشيطان وللنفس ألتي حرم الله مزهقون. إنكم تدفعوننا دفعا" للتحالف مع إيران لسحقكم أجمعين سحقا" ، ولمحقكم محقا" ، وهذا خيار مر لا نرغب فيه ، لكن لكل مضطر عذره ، ولكل مظلوم حقه في تدبير أمره ، فالفتنة ألتي تشعلون نارها ستحرقكم ، وتدمر كما دمرتم ديارنا دياركم ، ولن ينفعكم ندم ، ولا عبيدكم وجواسيسكم ألخونة ألمرتزقة عديمي ألضمائر وألذمم. دوّخ سيدتكم إسرائيل حزب الله واحد ، وستجدون في خاصرتكم وخاصرة قطر مائة حزب الله مقدامين ليسوا من ألموت خائفين أو مرتعبين ، فعودوا إلى رشدكم أفضل لكم ، وإتركوننا في شأننا ، ولاشأن لنا بكم . كل فئة تقول أنا على صواب وأمتلك ألحقيقة ، وألله هو ألحكم ، لا متخلف من مشايخكم ألجهلة ، ولا أي دعيّ يظنّ أنّ درب ألخلاص في طريقه.  فليرض كل بما لديه ، أو يحاجج أخاه بالتي هي أحسن على حب ألله ورسوله ، وهذا أفضل لكليهما وأضمن. ونصيحتي لملك ألسعودية أن يخلع عنه وعن ورثته جبة آل ألشيخ ويلجم مشايخهم المتطرفين الجهلة ألذين يصدرون فتاوى تضحك ألأطفال بسخافتها ، بل صخور الجبال من حماقتها ، وينكلوا بهم كما نكّل عبدألعزيز بالإخوان من قبل بعد أن ركبهم لتحقيق مآربه ، فقد أصبح آل ألشيخ ومشايخكم سلعة منتهية ألصلاحية ، و لاتتلاءم وروح ألعصر وألقيم الإنسانية.
وختاما" : نحن قطعا" لسنا طلاب حروب ، لكننا حتما" يسرنا تحرر ألشعوب من سارقي ألسلطة بالسيف وألقتل وألإرهاب والمجازر ألجماعية ، و إنّ من كان بيته من زجاج ويهدّد جيرانه ويتدخّل في شؤونهم عليه ان يعلم أن بيته سيتحطم بحجارة أبناء ألمنطقة ، وأنّ هؤلاء ألجيران قادرون على نقل ألمعركة إلى بيته من الحجاز حتى ألقطيف وعسير ونجران ، وألسن بالسن والعين بالعين وألبادئ أظلم ، وسحقا لكل طاغية فاسق ظالم جباّر، ونقول للمهووسين ألذين لا ينفكون عن شتم شيعة العراق ألعرب ألأقحاح ، وهم شيعة اهل بيت ألرسول ، بيت النبوة ، وليس بيت أهالي ألدرعية أو ألأرطاوية  ألذين جعلوا ألإسلام مصدرا" للقتل وألإرهاب وتكفير بقية ألمذاهب ألإسلامية وحولوا ألنساء إلى أكياس فحم ودمى محرومة من كل ألحقوق ألتي ضمنها ألدين ألإسلامي ألذي لا يعرفون منه إلّا آيات ألقتل ألتي نزلت عندما كان ألدين يدافع عن وجوده حيث كان المشركون يقتلون ويعذبون ألمسلمين ، وإنتهى عهدها بنزول آية ( لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ  - ألبقرة 256)
أللهم أتوسل إليك ان تهدنا جميعا" للتي هي أحسن ، وأن تجعل ألرحمة وألشفقة ومحبة ألناس في قلوب جميع المسلمين وكل البشر اجمعين. وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ . ألمائدة 2 
                                                           طعمة ألسعدي / لندن 24 آب 2012

 
6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نظافة بغداد وألمدن ألعراقية مقياس لشرف ألمهنة بالنسبة للمسؤولين عنها ومرآة لإلتزامهم ألوطني وألديني في: 21:48 22/06/2012

نظافة بغداد وألمدن ألعراقية مقياس لشرف ألمهنة بالنسبة للمسؤولين عنها ومرآة لإلتزامهم ألوطني وألديني ألديني ألمزعوم
طعمة ألسعدي / لندن 22 حزيران 2012
www.t-alsaadi.co.uk
ألنظافة من ألإيمان.
من غشنا ليس منا.
إتقان ألعمل من مبادئء ألإسلام ألأساسية.
كثر مدّعوا ألإسلام ، وقل ألمسلمون ألحقيقيون ألذين لم يفسدوا ويمارسوا شتى أنواع ألفساد.
أصبح ألتظاهر بالتدين مظلة يتظلل بها ، وعباءة يرتديها ألإنتهازيون راكبوا موجة ألإسلام السياسي، ولو إطلعت عليهم لوليت منهم فرارا". وألدليل على ذلك أفعالهم و إنتشار ألفساد وتعاظمه بشكل لم تشهد له ألبلاد مثيلا" حتّى في أحلك ألحقب ألتأريخية التي مرّ بها ألعراق . ولا تلم ألمواطن فقط ، بل إبدأ بوعاظ ألفساد وراكبي الموجة .  وألمصيبة أن  من يدخل ويعيش بين ألفاسدين يفسد مثلهم على ألأغلب. فإذا القيت ماءا" نقيا" صافيا" خاليا" من ألجراثيم وألمايكروبات والفايروسات في ماء ملوث ، فلن تنقّي ألماء ألملوث ،  بل تلوث ألماء الطاهر ألنقي.
 
بغداد كانت نظيفة قبل أكثر من خمسين عاما" ، وكان يتم غسل شارعي ألرشيد والسعدون وغيرهما ليلا" لتنظيفها من ألغبار وألأوساخ . كان ذلك عندما كان أمين ألعاصمة ومحافظ بغداد لايتم تعيينهما عن طريق من هبّ ودبّ  وإنّما عن إثبات أنهم ذوي  كفاءة بالغة وتأريخ مشرف . وكان من شروط تعيين أي موظف أو مستخدم في ألدولة أن لا يكون مرتكبا" لجنحة أو جناية مخلة  بالشرف ، وليس كما يجري ألآن حيث نواب ألأمة يرسلون من يمتحن نيابة عنهم في ألإمتحان . وهي جنحة مخلة بالشرف ( على أقل تقدير) إن لم تكن جريمة تستوجب معاقبتهم  وطردهم وحرمانهم من أي وظيفة حكومية. هذا فساد وقح ولا أخلاقي ، لكنه قطرة في بحر ألفساد الذي تغرق به البلاد من قمة ألهرم حتى قاعدته. كثر ألمؤمنون ( ظاهرا") وأللاطمون ألنائحون ألمشاة  ، وحلّ عصر أللصوص وألفاسدين واقعا".
أصبح ألفساد هو القاعدة ، وألنزاهة وألأمانة وألشرف وسمو ألأخلاق في تنفيذ ألواجب هو ألشذوذ. قيل لأحد ملوك بريطانيا يوما" أن ألفساد إستشرى في البلاد ، فلم يسأل عن رجال ألدين ، بل قال : وكيف حال ألقضاء . قيل له بخير. وسأل وماذا عن ألمعلمين (أو بهذا ألمعنى )؟ قيل له هم وألتعليم بخير وهم ليسوا فاسدين . قال: لا خوف على ألأمة وسيتم القضاء على ألفساد ، فهي مسألة وقت فقط ، وصدق ألرجل. ولو كنتُ مكانه لسألتُ : وكيف حال مخافر ألشرطة وحكام ألتحقيق ألذين يلعب بعضهم مع ألبعض ألآخر كرة طائرة الفساد بإشراف ألمحامين ألذين يلعب دور (دلالي أو وسطاء ألفساد )  فيصبح ألفقير البريء مجرما" ، والمجرم ألغني وألإرهابي قاتل لمئات ألأبرياء بريئا" على قاعدة (ألدفاتر أو آلاف الدولارات) حيث أنّ هذه ألقاعدة هي ألمادة ألأهم في قانون ألعقوبات وألقوانين العراقية ألأخرى ، وألأكثر تطبيقا" دون منافس . وألمصيبة ألأخرى أن أغلب ألوسطاء هم من ألمحامين ،  كما أسلفت ، وهم ألذين أقسموا أغلظ ألإيمان على إلتزامهم بشرف ألمهنة وتطبيق القانون ومحاربة الجريمة وألمجرمين ، لكن فاقد ألشيء لايعطيه .
ومن أوجه ألفساد ( وألكفر) ألأخرى عدم ألإخلاص في ألعمل . فالدين ليس عبادة فقط . بل عبادة مقرونة بسمو ألأخلاق وحسن ألسلوك ومنتهى ألإخلاص في العمل وحب ألوطن والمواطنين، وللموظف أن يتدين أو لا يتدين ، فهذه أمور شخصية ، أما أن يفسد ويسرق ويشارك في ألسرقة كما في أعمال ألمقاولات التي تنفذها أمانة بغداد ومجلس المحافظة وغيرهما وهو ما يجري في ألمحافظات ألأخرى أيضا" فهذه جرائم يعاقب عليها القانون (إفتراضا" ) ، إذا كنّا لا نزال نتذكر أن هنالك شيء إسمه ألقانون يعاقب ألمجرمين على ما إقترفوه من جرائم مخلة بشرف ألإنسان وتجعله يطعم اولاده ويلبسهم حراما"، وينطبق ذلك على ألجميع فلا إستثناء لوزير أو معمم أو مدير أو عامل أجير.
يتم رصف ألأرصفة في بغداد مثلا"  ثم يعاد رصفها . وإذا رصف رصيف في عالم (ألكفار وليس إسلاميي آخر زمن) يدوم عشرات ألسنين ،  بل ربما أكثر من قرن من الزمان ، ونحن نقلع ما رصفناه قبل أشهر لإعادة رصفه من جديد ، وهكذا بصورة مستمرة وبعكسه كيف نسرق ألمزيد من اموال هذا ألشعب (ألذي أنجبنا وربانا على ذلك ) مع إحترامي للقلة ألقليلة ألمتعففة ألمتبقية ، فهؤلاء ألأتقياء بحق أنبياء هذا الزمان لأنهم حافظوا على شرفهم واخلاقهم ومثلهم ألعليا وهم محاطون بجراثيم الفساد القادمة من ألقرى وألأرياف ألتي تتكاثر تكاثر الجرثومة في ألمياه ألراكدة أو ألآسنة .  ولا يشبع هذه ألطفيليات شيء مهما سرقت ، ولديها من يفتي لها من صنفها وأصلها فيحلل ألسرقة بعد دفع ألخُمس ، وألخُمس (في ألحقيقة ) فُرض على غنائم الحرب ضد ألمشركين في فجر ألإسلام ، وهو لله وألرسول تحديدا" ، ولم يفرض على سرقة ألبنوك وأموال ألدولة وألشعب. مفاهيم معكوسة لقوم لا يفهمون من ألدين إلأ ما يحقق أغراضهم ألشريرة . وهم منتشرون من أعلى مناصب الدولة حتى أبسطها والله المستعان عما يفسدون. إذا كان إمام ألقوم ومعلمهم شيطانا" ، فلا تأمل بهم خيرا" شيبا" وشبانا".
لاحظت أنّ ألنفس ألخاوية ألفاسدة ألمهزوزة ألغير واثقة بجوهرها وألعديمة ألإيمان ألحقيقي وألتقوى تتهرب من واقعها أللئيم  وتتشبث بلصق نفسها بعمالقة ألإسلام وقمة ما أنجبتهم ألإنسانية عدلا" ونزاهة" وشرفا" وشجاعة" ونبلا" وإيمانا" لاخوفا" من عقاب ولا أملا" بثواب ، بل عن قناعة تستند على شخصية شامخة ونفس لا حدود لثقتها بنفسها ، وذات أخلاق قمة في ألسمو كالإمام علي عليه ألسلام وإبنه سيد ألشهداء وسيد شباب أهل ألجنة ألحسين عليه ألسلام. إن ألتظاهر بمحبة هذين العملاقين (مع تحفظي على قلة ذكر سيدنا رسول الله صلى ألله عليه وسلم وألإمام ألحسن عليه السلام) ، دون ألإقتداء بجزء يسير من سيرتهما لن يفيد خاوي ألنفس وقليل ألإيمان  ألمتظاهر بحبهما ، وعلى ألفاسدين أن يبتعدوا عن هؤلاء العمالقة فهم (ألفاسدون واللصوص)  أوساخ عليها ان لا تقترب من ألطهر وألنقاوة وقمة الإيمان.  ومن يدعي حب علي والحسين عليهما ألسلام عليه أن يتوب عن كل ألموبقات وألسرقات وألجرائم والفساد ، وبعكسه فلن تنفعه (دشداشة سوداء ) أو ألمشي إلى كربلاء أو تقديم غذاء أو ماء في مأتم أو إقامة مجلس حسيني يحضره من هب ودب. إنكم تضحكون على أنفسكم من حيث لاتعلمون وألأئمة براء منكم أيها ألفاسدون ألذين لا يتشرف بكم لا مذهب ولا ملة ولا دين ولا أخلاق .
 
لا أعلم هل بلغ ألغباء ببعض ألمسؤولين اللصوص أنهم يستطيعون خداع ألناس بعد أن أعمتهم ألسرقات والرشاوي والعمولات عن ألتمييز بين ألحق وألباطل ، بين ألمشروع واللا مشروع ، ألأخلاقي واللا أخلاقي ، وخداع أنفسهم انهم في منآى من القصاص ضانّين أن ألقوائم التي ينتمون إليها وألتي تشاركهم في سرقاتهم ستحميهم إلى ألأبد .  وهم يجهلون دون أدنى شك أن جرائمهم لا تسقط لا بالتقادم ولا بقوانين العفو العام ، فكل قانون يمكن ان يلغى بقانون جديد يشرع غيره من قبل برلمان منتخب فردا" فردا" يمثل ألأمة بحق ، وليس مجلس يمنح مقاعده فلان أو علوان دون ان ينتخبهم حتى أهلهم كتلك ألعصملية طويلة اللسان ومأجوري قطر وشيخها ألغادر بأبيه (والطيور على أشكالها تقع ) وويلاد سعود المتخلفين الذين لا يجيدون القراءة وألكتابة ولا سورة من سور القرآن ،  وبعض ألملايات اللاتي لا يصلحن إلا للطم وألبكاء والعويل ، لا إيمانا" بشيء ، بل من أجل ألمال وألخداع  والتمثيل وألتضليل (وألتجسس على الباكيات في زمن الطاغية صدام ) ، فديننا ليس دين نوح ولطم وتطبير وبكاء ، بل دين إيمان وسمو أخلاق وعلم وإرتقاء.
 
نعود إلى ألفساد في ألمقاولات ونقول : إنّ شوارع المناطق ألعريقة في بغداد قاطبة ودون إستثناء تبكي من شدة ألإهمال وعدم الصيانة ولتتأكد من ذلك قم بجولة في شوارعها ألداخلية ، فلا تنظيف حقيقي ، ولا إكساء للشوارع بالأسفلت ، ولا تأهيل للأرصفة  إلا في بعض ألمناطق ألتي ترصف ثم لا يدوم ألرصف إلّا بضعة أشهر ، فيقلع لترصف من جديد ليسرق ألمسؤولون وألمقاولون وألمهندسون المشرفون ألمرة تلو ألأخرى من نفس ألمنطقة وكأنها بئر بترول ورثوه عن آبائهم ألذين لم يحسنوا تربيتهم . ولا يمكن محاسبة كبار مسؤولي ألدوائر المسؤولة لأن قوائمهم ألمتحاصصة شريكة لهم كالمافيا الإيطالية تماما" . وعلى المواطن أن لا يلوم إلّا نفسه لأنه إنتخب هؤلاء اللصوص.
إنّ إحالة ألمقاولات تتم حسب كبر مبلغ المقاولة ، فكلما تضخم مبلغها كلما زادت حصة ألأمناء وأعضاء المجالس من ألعمولات والمسروقات ، فإكساء شارع يكلف مبلغا" بسيطا" مقارنة بتأهيل شارع المطار أو قناة الجيش مثلا" ، لذلك لا يتم إعادة تأهيل شوارع مناطق بغداد ألعريقة ربما بسبب قلة التكلفة. ونحن لا نزرع أشجارا" عراقية بل نستورد ألدفلة من تركيا بثمانين دولارا" او أكثر للنبتة الواحدة وقس على ذلك.
أقاموا مظلات في منطقة عباس إبن فرناس حيث يتجمع المواطنون من اجل الوصول إلى مطار بغداد ، ولا شك انّ من متطلبات منطقة إنتظار كهذه مرافق صحية ومغاسل تتناسب (مع دور العراق ألريادي في المنطقة والعالم). أقامت ألأمانة مرافق للرجال إثنان شرقيان غارقان ( بالبول والنجاسات ) بحيث وضع بعض العاملين في ألمنطقة طابوقات ليتسنى لهم ألجلوس ليس فوق المرحاض ، لكن بجواره. أما ألغربيان ، فأحدهما مغلق والآخر بابه لا تفتح لأن أرضية ألمرفق أعلى من الباب فلا تفتح إلا قليلا". أما مرافق ألنساء فهي (كورة من ألذباب) وألاوساخ . إذا أردت أن تقيّم نظافة منزل في ألعالم المتقدم فإدخل إلى ألمرافق ألصحية في الدار لتعرف مقدار نظافة وتمدن أهله. وهذه المرافق ألتي في منطقة عباس إبن فرناس دليل على مقدار نظافة مسؤولي أمانة العاصمة ومجلس بغداد الموقر. ولا عجب فكثير من مرافق دوائر الدولة في بغداد وخارجها تنطبق عليها اوصاف مرافق عباس إبن فرناس. على ألحكومة إعادة بناء ألمرافق في عباس إبن فرناس وفق أعلى ألمواصفات العالمية وزيادة عددها شرقية وغربية  ورصفها بالرخام أو ألكرانيت ووضع مغاسل ( ومباول ) فيها من ارقى ألأنواع لأن من يدخلها ليس ألمتخلفون ألذين إعتادوا على قضاء حاجاتهم (في آﻠﭽﻭﻝ ) أي في أرض ألله الفضاء الواسعة ، وإنما ألمتحضرون وألسواح وزوار ألعراق من ارقى الدول أيضا" وفيهم مسلمون ومتدينون بأديان أخر (أو كفار لا يسرقون) . ومرفق كهذا لا يمكن للمهاجرين من ألقرى وألارياف أن يديرونه (رغم إدعائهم ألإيمان والتدين أللذان من اركانهما ألنظافة ) ، وإنما عمال يتناوبون على تنظيفها وألتأكد من وجود ألمستلزمات فيها كورق التواليت وألصابون ألذي لم تتعرف عليه أمانة بغداد لحد ألآن ولا يعرفه أعضاء مجلس بغداد ألموقر ، على ان يكون هؤلاء العمال من سيريلانكا أو بنغلادش  لأنهم مطيعون ومخلصون في واجباتهم ولا يتركون عملهم بهذه الحجة او تلك (خلصنا من حجج ألإجتماعات وألخفارات ألبعثية فإخترعنا وسائل جديدة للتهرب ينهى عنها الإسلام لأنها إحتيال وغش ومن غشنا ليس منا ). إن ألمرافق الصحية في ألمطارات وفي عباس إبن فرناس ودوائر ألدولة هي مرآة لتحضر الحكومة أو تخلفها المريع الفظيع.
قال لي صديق زار وزير ألصحة قبل سنتين او أكثر أنه وجد ألمرافق ألصحية في مكتب الوزير غاية في ألقذارة . وزير الصحة (تختور ) والحمد لله . ومن تجاربي ألشخصية أنني دخلت في مرافق وزير وسفير صدامي إنقلب على سيده ثم ندم على ذلك فوجدت ألمرافق ألصحية في بيته أقذر مرافق دخلتها في بيت في بريطانيا أو أوروبا أو اميركا.  وأقذر مرفق في قاعة أو مركز في لندن كان في مركز ديني شيعي ، وأوسخ بيت دخلته في لندن كان بيت عالم دين شيعي. لا أقول ذلك تحاملا" على أحد لكنها الحقيقة ألتي يسكت عنها ألكثير منّا رغم أننا نردد ليل نهار : الساكت عن قول الحق شيطان اخرس.
أخبرني مواطنون من سكنة ألكرادة ألشرقية أن وحدة أمانة ألعاصمة قامت برصف بعض ألشوارع بالحجر        ( ألمستورد ) لسببين أولهما أنه أنفع للمسؤولين ، وثانيهما اننا بلد غير نفطي وعلينا إستيراد ألمواد ألداخلة في ألخلطة ألإسفلتية من مادة ألأسفلت أو القير (من تركيا أو إيران ) ولا يوجد لدينا حصى أوغيره. ومعلوم ان  طبقة الاساس تتكون من رمل وحصى وإسمنت وماء وليس لدينا شيء من ذلك في هذا ألزمان فقط . فالإستيراد انفع لمسؤولينا ألأمناء وقوائمهم ألتي تدافع عنهم. لكن كيف تم رصف تلك ألشوارع ألكرادية  بالحجر؟ ألجواب : قام ألمقاول برصف ما يقارب ربع ألشارع ألقريب من شارع ألكرادة داخل (ألرئيسي)  في منطقة ألبوشجاع وترك ثلاثة أرباع ألشارع دون رصف وقبض المبلغ وكأنه أتم رصف ألشارع كاملا". كل شيء ممكن إذا تم رشوة ألمهندس ألمشرف والمسؤولين الآخرين من قبل مقاول لص مجرم حقير لا ضمير له. زوروا تلك الشوارع يا جماعة ألنزا----- هة وأفيدونا ، أو شاركوا بما فاتكم من ربح (حلال زلال) . يالله ،  نتبرع بألف دينار ونحصّل عشرة خسنات.
أشياء تدمي ألقلب.
وقبل أن أختم هذه المقالة أرجو مشاهدة جميع ، وأكرر جميع ألصور ألملحقة بها ألتي أرسلت لي من ألعراق في ألرابطين ألمذكورين في نهايتها ، وتشمل صورا" في شارع ابي نؤاس وشارع رئيسي في بغداد وبعض ألصور في منتزهات أبي نؤاس ومظلات فيها واقية من شمس تموز طارت أسقفها قبل ان يستلم ثمنها المقاول الشريف ، وصور في شارع الرشيد وفي ألأعظمية ومنطقة جميلة ألتجارية ،  وفي النجف وغيرذلك .
سمعنا عن ألنجف عاصمة (ألثقافة وألنظافة  ) ألإسلامية ألعالمية ألتي كاد أن يعقد فيها مؤتمر عالمي يبرز أهميتها وأهمية أهلها ألذين أصابت ألكثير منهم عدوى قرية ألعوجة فنسوا انهم جزء من كل وليسوا ألكل أو (جايبين من ربهم خبر ) فتعالوا وتغطرسوا وإنتفخوا كالطاووس ولم يأخذو العبرة ممن سبقهم . كنت أظن أنّ ألنجف ألتي فيها مرقد أسد ألإسلام وأعظم وأعدل حاكم و شخصية عالمية عبر كل ألعصور ألإمام علي عليه ألسلام ، كنت أظن أنها أصبحت كدبي وهي ألمدينة ألعريقة ألمعروفة قبل أن تعرف دويلات إسمها قطر وما شابهها كجيبوتي وجزر القمر ، لكن صورا" إلتقطت لما حول مرقد ألإمام علي عليه ألسلام في شباط ومايس ألماضيين زادت حزني وهمومي  وآلامي على هذا ألوطن المنكوب بأهله قبل غيرهم. ولمعرفة ما أقول أرجو (وألحُّ ) على مشاهدة ألصور أل 67 ألمرفقة في رابط مع هذه ألمقالة لتروا بأنفسكم ما وصلت إليه المدينة من تقدم وعمران ونظافة ومترو لنقل ألزائرين لا يوجد  له مثيلا"  في اي مدينة أخرى في العالم.
إذا كانت المنطقة ألمحيطة بمرقد الإمام علي عليه ألسلام ألذي يزوره عشرات ألآلاف وربما مئات ألآلاف من ألزوار ألأجانب كل عام ناهيك عن ملايين ألعراقيين بهذا ألحال ، فلك ان تتصور ألشوارع وألأزقة وألنواحي والقرى وألأرياف في هذا ألبلد ألمنكوب بأهله .
وأعود إلى بغداد وشوارعها ففيها محلات وشوارع لا يوجد مثلها" سوءا" وقذارة وروائح كريهة  حتى في ألصومال ، ففيها ألمياه ألآسنة وألروائح الكريهة والذباب وألبعوض وكل شيء عضوض . ولا تظن أن ذلك في أطراف بغداد فقط ، بل في قلبها أيضا" ، وإذا لا تصدقني قم بزيارة وزارة ألهجرة وألمهجرين المحاذية للمنطقة ألخضراء خلف مستشفى الطفل ألقريبة من جسر ألجمهورية في ألكرخ لمن يتذكر من العراقيين المهاجرين ، إذهب إلى تلك الوزارة (لتزكم أنفك ) بروائح مياه آسنة كريهة تكاد ان تتقيأ فور دخولها منخريك و ليس لها مثيلا" في ألعالم أجمع . لا تنس أنك في باب وزارة ووزير من وزراء آخر زمن.
                                                   طعمة ألسعدي / لندن  22 حزيران 2012
http://articles.t-alsaadi.co.uk/ar/node/129
http://articles.t-alsaadi.co.uk/ar/node/130
 
 
 
 

7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مرجعية الأعيان ومرجعية المعدان في: 18:24 14/05/2012
مرجعية الأعيان ومرجعية المعدان

عدنان طعمة الشطري

السور النجفي , سور من عدة أسوار ,ونوع من أنواع التضاد السوري " بتشديد السين " ضد غزوات استعمارية وطائفية استضرت شرا بقدسية المدينة النجفية واستنهضت بنى ارتكازية عمرانية على طراز الأسوار القديمة لصد كواسر السباع المحتلين .
هذا السور بأبوابه الأربعة ,باب الحويش – باب الثلمة – الباب الصغير والباب الكبير قد انتقل من رمزيته المقاومة الى " رمزيته المتعسفة " وعسف رمزيته الدالة على عنصرية العقل الفوقي والعقل الاستبدادي في ذات الدائرة الدينية والمذهبية.
معلم السور التاريخي وعجائبيته المنظرية للرائي إليه من مكان مرتفع يلمحه على هيئة أسد ضار رابض يطوق خندق لتحقيق وظيفة دفاعية مقدسة كسور الصين العظيم , وسور هادريان الروماني , واسوار بابل في بلاد مابين النهرين القديمة واسوار "ستون" الكرواتية او أسوار طروادة الذي ذاع صيتها في قصيدة ملحمة هوميروس وغيرها من الأسوار التي شكلت معالم تاريخية ورمزية في تاريخ العالم الاسواري, إلا إن سور النجف , الصغير نسبيا , قد طوح به العقل المرجعي العنصري إلى إيقونة للنجفي النقي والنجفي الأصلي و " النجفي الفوقي " والنجفي المقدس الذي لاينجس نظره وبصره بمعدان من يعيشوا خارج هذا السور , إيقونة التمايز العنصري بين ابناء الجلدة الواحدة .
ثقافة السور المحلقة في أبراج العنصرية العاجية تعد كل من في " السور العنصري " نجفي ابن نجفي , وعنصر نجفي فضائي فوق العادة وفريد الطعم واللون والرائحة ونوع بشري ذكي ولبيب ويمتاز بقدرات عقلية مذهلة , مقارنة بمن من كان خارج السور الصغير, فهو ليس نجفي ولاينتمي الى " النوع النجفي المقدس " حتى لو كان على بعد عشرة امتار عن جدار السور العنصري.
الشيخ فاضل المالكي ,وهو شخصية علمائية معتبرة ,وعقلية مرجعية ناضجة ,ونابغ في ( نظرية المعرفة ) الاسلامية, شكا له مواطن من "أبناء الخايبة " من مجموعة علمائية حوزوية استبدت بهم الأنا النجفية العليا , فرد عليه الشيخ المالكي قائلا ( أنا يطلقون علي " ابن النخلة " ) أي قروي , عشائري , معيدي ,ومن أبناء الهامش المعيداوي المريض .
" ابن النخلة " هذا أضل سبيلا في وجوده الحوزوي في حطام الدنيا هذه التي عاشاها لانه من طويرج البابلية , ومن ارض ليس ذي زرع السور الخارق للعادة الاجتماعية المألوفة , فتربصت به دوائر الذات النجفية المقدسة ,وزجرته ثقافة السور العظيم ,فأخذته على الشبهات , وأسقطته في لجة المتاهات ,ونسبت أليه كل منقصة وسوءة.
معمم وسطي مثل سيد " عمار كلنتر " ,وهو نجفي من سور الفصل العنصري , تزوج ابنة الشيخ محمد باقر الناصري , فطارده حرس السور القديم بالأقاويل والشبهات والترهات , وصنعوا له تسمية تعكس ثقافة أبناء السور وراحوا يطلقون عليه بأنه متزوج من ( بنت المعيدي ) و ( بنت القروي ) وبنت ولي من أولياء "الجنوب المعيدي " والجنوب المتخلف , بالرغم وكما تقول الحقيقة الماثلة للعيان , إن الشيخ الناصري من تلاميذ السيد الشهيد محمد باقر الصدر ومجتهد في دائرته الدينية والمذهبية.
الشيخ عبد الحليم الغزي , من الشخصيات العراقية المعارضة للنظام السابق ,ومكافح شطري مفكر باتجاهاته المذهبية وروحيته الجنوبية الشفافة , زج به في غياهب السجون وظلمات العزلة القسرية, ورسمت على جسمه النحيل علامات التعذيب القاسية لأنه تجاوز الخطوط الحمر للثقافة السورية المحصنة ,لنبوغه العلمي المبكر , وعلا شانه وذاع صيته واتسعت مساحته التأثيرية في الأوساط الاجتماعية العراقية في قم الإيرانية , من خلال طروحاته الجديدة وتجديد الفكر بعيدا عن مناهج الحوزة القديمة ورصده للوعي الشيعي بذهنيته النقدية الحاذقة , فانزعجت الحوزة النجفية السورية أيما انزعاج والخشية أن يتحول الشيخ الغزي إلى " معلم مرجعي " ويخترق شطري " السور العظيم " بمرجعية " جنوب الله " التي تحرر الإنسان الشيعي من جلادي جدار السور العنصري .
التقى شخصا من كوادر المجلس الأعلى للثورة الإسلامية آنذاك في أيام المعارضة العراقية بالسيد " صدر الدين القبنجي " وطرح على طاولته تساؤل عن سر الخلاف بينك وبين الشيخ الغزي فرد عليه بعسف القول وعنصرية الرأي واستبدادية العصبية المناطقية بأنه ليس ثمة خلاف مع " الغزي " إلا بواحدة تعد سيدة الخطوط الحمراء , فهو من الناصرية , ومن الشطرة , ومن المستحيل شخصا مهما كانت هويته الشيعية المحلية أن يقفز فوق النجف , خاتما رده بالقول " خلي يسولفه على روحه ".
وباجتماع عناصر النزعة العنصرية المناطقية   فان " الشيخ الغزي "  قد احتبست عنده الرؤيا وضاق ذرعا بنفسه والاخر المضاد في وراء قضبان سجنه الانفرادي وعذب ونفي , لان نبوغه العلمي ليس مع الحوزة التقليدية النجفية التي يعدوها منظمة حوزوية مغلقة ذات مراجع خاصة وعلاقات ترابطية سرية , فزعماء الحوزة العراقية كما يسموهم في مدينة قم ,هم :( السيد كاظم الحائري- الشيخ حسن الجواهري – الشيخ آل راضي والشيخ الارواني ) وهؤلاء الأربعة النجفيون, هم سدنة المرجعية المطلقة وبابوات الحرم الحوزوي لثقافة السور النجفية وأحبار البلاط الشيعي الوعظي والفقهي , والويل والثبور لمن يتجاوز وعاظ سلاطين الشيعة ,علميا وفكريا في إطار الحوزة الشيعية كما حصل للشيخ الغزي الذي اجتذب قلوبا شيعية نحو ثقافة مناهضة ل " ثقافة السور " التقليدية .
إضافة إلى إن " الشيخ الغزي " يعد معارضا للمعارضة العراقية في إيران ,لان شتات هذه المعارضة قد تخلى عن مسؤوليته الأخلاقية والمقاومية والوطنية , واستغرقت في ملذاتها الشخصية والجهوية في قصور الملذات وآفاق السفر والتنعم في دول العالم المختلفة ,تاركة العراقيون يعيشون تحت خط الفقر المدقع في حدائق قم وعلى أرصفة إيران المختلفة.
" حسين خضير " الطالب الحوزوي الذي يتردد على " الشيخ الغزي " , وكان يدرس في مدرسة الإمام الهادي التابعة إلى الحوزة العراقية , وكانت الأخيرة على علم ومعرفة وإطلاع بعلاقته وصلته مع " الشيخ الغزي " ,وفجأة باغته الشيخ كاظم الجواهري , احد الأعمدة الأربعة للحوزة العراقية , بالقول ( بعدك على ظلالك القديم ) فرد عليه " حسين خضير : وماذا تقصد " بعبارة (على ظلالك القديم ) " , فقال الشيخ الجواهري قاصدا الشيخ الغزي: لاتعتقد إن معيدي من الناصرية يصير مرجع " هاي شيله من بالك ".
وفي نهاية التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية الإيرانية وفحص التسجيلات الصوتية  لمحاضرات "الشيخ الغزي" تأكدت لهذه الأجهزة مظلوميته  وعدم صحة التهمه الموجهة إليه بعدم الاعتراف بولاية الفقيه , بل تأكد لهم بأنه يدعو لولاية الفقيه المطلقة , ويوجه الجمهور الشيعي إلى مرجعية السيد الخميني والسيد الخامنئي .
بل الأكثر من ذلك , وجدت الأجهزة الإيرانية في بيت " الغزي " رسالة من الشيخ الغزي إلى السيد الخامنئي حول رأيه " بالشهادة الثالثة المقدسة " وجواب السيد الخامنئي على هذه الرسالة ممهورة بختمه الخاص.
الغيوم السوداء الكثيفة التي تلبدت في سماء " الشيخ الغزي " وسجنه ومصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة وإيصاد حسينيته الحوزويه المغايرة ونفيه خارج إيران إلى بريطانيا التي غربت عنها الشمس , كان بسبب انه من الجنوب الأسمر ومن ارض الله الملحاء  .. من ذي قار , ومن منطقة " الحاوي " القديم في مدينة الشطرة , وابن لعائلة شطرية ملتزمة .
وفي ظل الأيام العاصفة التي شهدتها مرجعية الشهيد محمد محمد صادق الصدر قفزت على سطح الحدث الحوزوي في النجف الاشرف وسائر مناطق شيعة العراق تسميتين صاغتا في أفق السور الحوزوي النجفي العتيد وهما ( مرجعية الأعيان ) و ( مرجعية المعدان  ) والتعاطي مع مرجعية الفقراء بعقلية فوقية عنصرية .
والفترة الكئيبة الراهنة التي نعيشها حاليا ونرزح في أجواء طبقة عمائمية متخلفة ,طبقة " الارتزاق العمائمي " يعيد زمن السور العنصري النجفي نفسه ويرفع عقيرته المتسلطة وعنصريته المستبدة وقدرتها الاستكبارية الفائقة  بمحاصرة الصرخي ومرجعيته الجنوبية وتعرضه لشتى أشكال التسقيط الاجتماعي  وقذفه بالتهم الجزافية الباطلة , واعتباره من مجتهدي الخرافة ومعممي الأسطورة وسقط المتاع من معممي الارتزاق , فزج بعناصره في ظلمات السجون وهدم جامع محمد باقر الصدر في الناصرية وحرق مكتب الصرخي في الرفاعي .
وعراق ما بعد الطاغية صدام حسين ,قد شهد ترسيخ النظام الطبقي في السلطة الحوزوية وتجسيد مظاهر الذيلية والتبعية المطلقة وإنتاج زوائد حكومية وسياسية ووظيفية ل " عبد السادة " أي ( زوادة لعبد السادة )  سادة السور النجف العنصري  , وبنظرة حسابية قصيرة لأسماء الساسة الجنوبيين فان :عادل عبد المهدي من الشطرة .. موفق الربيعي من الشطرة .. شيخ جلال الدين الصغير من اهوار ذي قار ..حسن السنيد من سوق الشيوخ ..شروان الوائلي من الناصرية ..صادق الركابي من الرفاعي.. ابو مجاهد مدير مكتب رئيس الوزراء من الرفاعي .. طارق السعداوي من ناحية الغراف ..باسم العوادي من الشطرة , عادل فهد شرشاب من الناصرية , طالب الحسن من الفهود  وسواهم وهم كثر من أبناء " الجنوب الأغر" لم يقفزوا إلى خشبة المسؤولية السياسية إلا بعد أن عرضوا ذواتهم كزائدة بشرية ذيلية , تقدم جميع فروض الولاء لسدنة جدار السور العنصري ( هاي زوادة لعبد السادة ).
زوائد ( عبد السادة ) التي أنتجتهم " ديمقراطية " محمولة على " الاباتشي " واتفاقات السرقة الفسادية والنهب المنظم للثروات ,ارتضوا ان يتصدوا للمشهد الدرامي الهزيل كسلالة مطبلة لكل أدوات التهميش والإقصاء والتفقير التي يرسف في أغلالها الجنوب وأبناء الوطن الفقير .
بل التمايز الفوقي اخذ منحى كارثيا في " ثقافة السور " المحصنة , فابن السور النجفي الذي يروي لخاصته وعامته بأنه التقى " المهدي المنتظر " يعد في ثقافتهم العنصرية بانه ثمرة مباركة من ثمار المجتمع السوري النقي , شعب الله الشيعي المختار في سور النجف المقدس , أما إذا تجرأ ابن الجنوب الأسمر , و" ابن الخايبة " الملحاء واعلن انه لمح " المهدي المنتظر " في رؤية حلمية وخلال استغراقه بنومة إيمانية هادئة , فان   ثقافة السور العنصرية وحيتان التعظيم التقديسي , له بالمرصاد ومحاولة إظهاره للملأ على انه مجنون ومختل عقليا وأحمق بالخلق والخلقة والطباع , والإفتاء بعدم الاقتراب الى النكرات وسقط المتاع الذين يروجون لهذه الخزعبلات والخرافات التي يؤمن بها " المعيدي " وترهة من ترهاته الانحرافية, "فالمهدي المنتظر" زياراته وبركاته وزياراته حصرية ومخصصة "للنجفي النقي" و"النجفي الفوقي"و " النجفي الفضائي " الذي هو فوق الجميع .
" التشيع الجنوبي " طفقت تنمو في اتجاهات عقله العام بوادر حركة نقدية رافضة للمسارات التي حددتها له تاريخية ثقافة السور الاستبدادية , وظهور اتجاهات احتجاجية على هذا التاريخ, لان الشيعي الجنوبي هو وريث " عمامة كوديا " وعمامة الشعب السومري العظيم التي ترثي حضارتها المهدورة باستعادة النظام القيمي باشاريته الرمزية في مواجهة الملاهي السياسية وملتحي السور العنصري , ويأتي الزمن الذي يعلن فيه رفضه لحتمية تاريخ ثقافة السور بالاعتماد على منهجية كتاب " فاطمة " , رمز الحكمة العظيمة .
*كاتب علماني وإعلامي مستقل.





8  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ما مقامي في قمة الاعراب في: 20:31 28/03/2012
ما مقامي في قمة الاعراب
( تنويع على ما مقامي بارض نخلة للمتنبي وما مقامي بريف لندن لسعدي يوسف )
عدنان طعمة الشطري
ما مقامي في قمة الاعراب , إلا كمقام "قرقوش" في ساحة الاوثان ,
خزي طوائفنا ,عري مرابعنا ,عهر كراسينا
وقمة " العربي " تحف بها جراء الاوطان...
نكأت في " بابا عمرو " فضيحة , وعلى تخوم " البطحاء " قرة عين شهيدة
ودمعة الله اليتيمة تطوف في بغدان ...
ما مقامي في قمة الاعراب
إلا كمقام " علي " بين الاعراب ,تجثو السماء على ركبتيها , تلوك بغدان على صحن سرياني شهي
وأبواب سومر يطرقها " البابا " بقداسة الاصبع " الفاتكان "
في قمة الاعراب ينمو مستقبل للمفخخات
وعلى " كلينكس " الرئيس
يبزغ فجرا لعقال عابر القارات ..
ومامقامي في قمة الاعراب
 الا كمقام البياض في حفلة الاكفان..
-   الشطرة المحروسة- 27-3
9  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر ؟ 6 في: 16:42 26/12/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر ؟ 6
طعمة ألسعدي / لندن                          26 12 2011
www.t-alsaadi.co.uk
ألحلقة ألسادسة
فساد وظواهر وسلوكيات عراقية مؤسفة:
1-   قام أقرباء صدام ألمقربين بعد إحتلال ألكويت في الثاني من آب عام 1990 بسرقة كل ما وقعت عليه أيديهم من نفائسها بدءا" بالمجوهرات وإنتهاء" بسبائك ألذهب . ولأن الناس على دين ملوكهم كما يقول ألمثل ، وحيث أزيلت ألحدود بين ألعراق وألكويت كما هو معروف ، قلد ألكثير من سقط ألمتاع وأللصوص وألمجرمين وعديمي ألإيمان وألتربية والأخلاق (ألقيادة ألتاريخية) بسرقاتها ، فسرقوا ما تركته عصابة ألعوجة في ألكويت ، حتى أن أطارات ألسيارات تم سرقتها وشحنها بسيارات مسروقة أيضا"  ، لأن أللص لا يستطيع سياقة سيارتين في نفس ألوقت ، فسرق واحدة وملأها بمسروقات إضافية ، كما سرقوا شاشات ألكومبيوتر (المونيتر Monitors ) ضانين أنها تلفزيونات ، وحسب علمي (وقد اكون مخطئا") لم يصدر أي بيان من ألمراجع ألدينية ، أو ألحكومية لمنع وتحريم وتجريم ذلك.
2-   إنتشرت عمليات سلب ونهب دوائر ألدولة بشكل واسع بعد الإنتفاضة ألشعبانية ألمباركة ، ولم يقم بذلك ألمنتفضون على الأرجح ، بل ألخلايا ألنائمة من ألمجرمين واللصوص وهنا أيضا" لم يتدخل ألعقلاء والشرفاء وألمؤمنون لحماية أموال ألدولة ألتي هي أموال ألشعب رغم كون ألحكام طغاة مجرمين جائرين.
3-   ذكرت أعلاه في ألحلقة ألسابقة ما حدث بعد تحرير ألعراق من أعتى وأكثر أنظمة ألحكم إجراما" في التأريخ من نهب وسلب في عمليات (ألحواسم ألبطولية لسرقة أموال وممتلكات ألدولة وألمواطنين ) ألتي قام بها عدد كبير جدا" من ألمجرمين وألسفلة في معظم أنحاء ألعراق ، وغالبيتهم ممن هاجروا من ألريف إلى ألمدن،  ولا داعي لإعادة ذلك ، فهذه ألحقيقة معروفة للجميع.
4-   ومن أنواع ألسرقة وألفساد ما مارسه كثير من ألعراقيين في ألخارج ، وغالبيتهم من ألطبقة ألمتعلمة أو المثقفة ، وفيهم من تقلد منصب وزير ورئيس وزراء سابق ونواب ومدراء عامون ومستشارون سابقا"  وحاليا" حيث لم يكفهم فساد الداخل بل إنتقل معهم كالمرض ألخبيث إلى ألعالم المتحضر ألذي آواهم من خوف وأطعمهم من جوع ووفر لهم ألعناية ألصحية والتعليم ، ويتمثل ذلك بغش ألدولة المضيفة والإدعاء بأنهم عاطلون عن العمل ، فيحصلون على سكن مجاني ودعم مادي لهم ولعوائلهم ولأطفالهم ويسجلون لدى طبيب خاص لهم لمعالجتهم مثل المواطنين ألأوروبيين تماما" (GP)، لكن ألكثير منهم يعملون بصورة سرية (في ألسوق السوداء) ويتهربون من دفع ألضريبة على ألعمل ، وهذا غش وخداع وكل ما يحصل عليه المستفيد من أموال على شكل إعانات حرام لأنه مبني على باطل ، فالسارق   أو ألغشاش يكون مذنبا" سواء سرق مسلما" أو كتابيا" أو حتى من لادين له ، ولا يتوانى ألمستفيد من الذهاب إلى مكة للحج وألعمرة بأموال مسروقة بغية ألحصول على الأجر ، وهو لايعلم ان ألبيت ألذي أخذه بالغش وألخداع من ألدولة يشابه ألبيت ألمسروق أو ألمغتصب وتحرٌم ألصلاة فيه. وإخترعوا طريقة جديدة أخرى لغش ألدولة ألتي إحتضنتهم ، وذلك بإدعاء ألطلاق بين ألزوجين وإنفصالهما ، ثم ألحصول على سكن مجاني آخر بإسم ألمطلق أو ألمطلقة يقومان بتأجيره وكسب مال حرام آخر مبني على غش وباطل وفساد ديني وأخلاقي . أما تزوير ألوثائق والشهادات بكافة انواعها وإجازات ألسياقة وألجوازات فتفننوا فيها في معظم الدول الأوروبية ، ناهيك عن ألفساد الأخلاقي وألمتاجرة بالجنس والشذوذ ألجنسي لدى قلة منهم يغلب عليهم أنهم من مناطق معينة في ألعراق.
5-   كما أن شر ألشرور في الفساد وغاية إنعدام ألأخلاق وألتربية وألدين ألذي حدث داخل ألعراق تمثل في تعاون بعض ألعراقيين مع حثالات الإرهابيين ألقادمين من نجد وألحجاز وألدول ألعربية الأفريقية قاطبة والمهاجرين إلى أوروبا وغيرها وإيوائهم في دورهم ومساعدتهم بتوفير ألظروف والإمكانيات ألمادية وأللوجستية لمهاجمة وقتل العراقيين بالمتفجرات ومختلف أنواع الأسلحة على أسس طائفية رغم أن ألمتفجرات لا تعرف المذاهب أو الأديان أو من يقتل فيها بعد إنفجارها ، وتدمير ألبنى ألتحتية بمشاركة عراقيين تم غسل أدمغتهم ، إن كان لديهم دماغ او عقل ، بحجة مقاومة ألمحتل وهم لم يقتلوا منه 1% مما قتلوه من ألعراقيين. كما تعاون آخرون مع الإيرانيين فقاموا بتهريب الاسلحة وألصواريخ وألمتفجرات من إيران منذ سقوط نظام صدام لحد الآن وشاركوا بالأعمال الإرهابية وقصف مناطق معينة في ألعراق وقتلوا الأبرياء أيضا" بنفس ألحجة . ولا أعلم أين كانت هذه (ألبطولات) الهمجية ألتي قام ويقوم بها هؤلاء ألشياطين في عهد صدام الأسود. ولا بد أن معظمهم من كلابه ألسائبة إن لم يكن جميعهم.
إن من دعم ألإرهاب والإرهابيين ألوهابيين في مناطق معروفة هم بقايا ألبعثيين وأجهزة صدام ألقمعية بكافة مسمياتها وواجباتها ، مما مكنهم من ألسيطرة على مناطق واسعة في ألعراق بعد ألسقوط حتى عام 2008 ، وأقاموا (إدارات دولة ألعراق الإسلامية في بعض ألمناطق) وهم أبعد ألناس عن دين الإسلام ، فوجد ألمواطنون أنفسهم تحت حكم طالبان عراقية ، وأجبروا ألعوائل ألعراقية الأصيلة على تغيير ملابسهم وتزويج بناتهم من عمر 8 أو تسع سنوات فما فوق (للمارقين ألكفرة ألمعتوهين ألمرضى نفسيا" ) ألذين يسمونهم مجاهدين. كان هذا ألتصرف ولا زال في منتهى ألغباء ، لأن سيطرة ألسلفيين على منطقة أو محافظة لا سمح ألله سيعيد سكانها إلى عصر عبودية وذل يمارس فيه قطع ألرقاب لأتفه الأسباب كما يحدث في بلاد أولاد سعود . وبلغ غباء ألبعث ألعراقي وألبعث ألسوري والإسلاميين في ألبلدين بدعم ألسلفيين وألقاعدة أنهم نسوا ، ولم يأخذوا ألعبرة مما فعله هؤلاء بالأميركان أسيادهم ألسابقين ، وكيف إنقلبوا عليهم  وبدأوا بقتلهم بصفتهم كفار حتى في بلدانهم ألبعيدة، وكأنهم كانوا مسلمين اتقياء قبل ذلك . وأقل تهمة سيوجها ألسلفيون للبعثيين (إذا حكموا إقليما" لا سمح الله)  هي أنهم كفار يتبعون دين وتعليمات (صليبي كافر إسمه ميشيل عفلق ) ، وكافر آخر وسلطان جائر تجرأ على كتابة ألقرآن ألكريم بدمه ألنجس ألمخلوط بالخمور هو صدام حسين ألذي لم يستنكر فعله الإجرامي هذا  كل وعاظ ألسلاطين وألسلفيين وألوهابيين في كافة ألدول ألعربية والإسلامية وخصوصا بلاد (خادم ألحرمين) . إنه غباء بعثي بإمتياز ولا  مثيل له كالعادة.
6-   نحن ألشعب ألوحيد ألذي أنكر ألجميل وأنكر ألنعمة ألتي أنعم ألله علينا رغم أنف الإرهابيين وألصداميين ،  بعد سقوط نظام صدام عام 2003 و ألوقت ألحاضر ونسينا بسرعة أن راتب ألمواطن تضاعف 500 مرة أو أكثر ، كما نسينا أن ألجنود كانوا شبه حفاة وبملابس ممزقة ولم يكن لديهم ما يكفي لدفع أجرة ألسيارات للعودة إلى أهلهم فأستجدوها أحيانا" ، و أن معظم ألمواطنين باعوا حلي زوجاتهم وبناتهم  وأجهزتهم ألكهربائية ومقتنايتهم من أجل ألحصول على لقمة ألعيش حتى بلغ ألحال أنهم كانوا يبيعون ألشبابيك والأبواب ألداخلية لبيوتهم من أجلها ، ولا أريد ألخوض في ألفساد ألآخر المخزي ، وإنتحار بعض ألعراقيين بعد قتل عوائلهم بالسم لئلا  ينزلقوا إلى ألرذيلة أو ألسرقة والإنحراف  لتدبير الطعام وألملبس وألمأوى لهم ولأفراد عوائلهم. ولا شغل للناس أليوم غير ألتذمر وشتم الحكومة والأميركان ألذين لولا إسقاطهم لصدام وعصابته لما إرتفع مستواهم ألمعاشي ، ولأكل العراقيون بعضهم بعضا" مما كان سيبعث سرورا" لا حدود له لجلادهم ألهمجي ألجبان ألذي يتلذذ بعذابهم وحرمانهم . وهم منهمكون الآن برغبة جامحة لتفتيت وتقسيم ألوطن بدل مؤازرة ألدولة في إعادة بنائه ، وتوجيه ألنقد ألحضاري للسلبيات ألتي يتسبب بها هم أنفسهم كعراقيين، وليس مخلوقات كونية أتت من ألفضاء ألخارجي.
7-   نحن ألدولة ألوحيدة في ألعالم ألتي يشارك في حكمها بشكل فعال مرتزقة وإرهابيون ممولون من دول أجنبية من أعلى مناصب ألدولة حتى وزرائها ونوابها وأحزابها وكتلها وقوائمها، وما خفي لايعرفه إلا ألله عز وجل.  عمت بصيرة ألبعض ونسوا في ظروف ضعف ألسلطة وميوعتها وعدم تشريع ألقوانين ألمناسبة في هذا ألمجال وتطبيقها أن ألعمالة للدول الأجنبية خيانة عظمى للدولة في ألعرف ألدولي تستحق الإعدام أو أقسى ألعقوبات.
نستنتج مما تقدم ، وبمقارنة ما حدث في ألعراق وقت غياب ألسلطة ألتنفيذية وقواتها  وألسلطة القضائية ، و توفر فرص للغش والفساد بما حدث في أليابان (ودول ألربيع ألعربي)  أننا نعيش في ظل أزمة أخلاقية ودينية وإنعدام ألإلتزام بالمثل ألعليا ألتي تلتزم بها ألشعوب ألمتحضرة (ألكافرة) من قبل نسبة كثيرة جدا" من ألعراقيين* تستوجب إعادة بناء أخلاقية ألمجتمع وتهذيبه بحملة يشترك فيها ألجميع إبتداء"  من الإعلام ألموجه توجيها" قويما" مركزا" بعيدا" عن ألطائفية وألحزبية مستلهما" مباديء علم الأخلاق من ألثوابت الإنسانية ألتي لاتختلف كثيرا" من ناحية أهدافها ووسائلها في إسعاد ألفرد وألمجتمع وتحت شعار حب لوطنك وشعبك ما تحب لنفسك . ويجب إعادة صياغة مناهج ألتعليم بكافة مراحله لترسيخ  حب ألوطن وألولاء له بعيدا" عن ألنعرات ألطائفية أو ألدينية أو ألقومية، وتشجيع الجيل ألصاعد على حب ألعلم وألبحث ألعلمي وإستغلال ألوقت ألثمين فيما ينفع ألعراق وألبشرية ، وليس إضاعته في ممارسة ما يضر أكثر مما ينفع من أعمال وعادات دخيلة ومبتدعة تضيع فيها ما يزيد عن عشرة مليارات من ساعات العمل والإنتاج سنويا" مقارنة بالشعوب ألمخلصة في بناء حضارتها وقاعدتها ألصناعية وبناها ألتحتية . ويجب توجيه الإعلام لتوفير رعاية سليمة للأطفال وتربيتهم تربية بيتية وإجتماعية تعلم ألناس حب ألشعب وألولاء للوطن وألدولة ومساندة بعضهم بعضا" وقت الأحداث والمحن وألكوارث لاسمح ألله.

 
ومن ألمفيد ذكر ما قاله ألمغفور له ألملك فيصل ألأول في شعبنا في ثلاثينات ألقرن ألماضي ، قال:
في اعتقادي لا يوجد في العراق شعب عراقي بعد، بل توجد كتلات بشرية خيالية، خالية من أي فكرة وطنية، متشبعة بتقاليد وأباطيل دينية، لا تجمع بينهم جامعة، سماعون للسوء، ميالون للفوضى، مستعدون دائماً للانتقاض على أي حكومة كانت، فنحن  نريد والحالة هذه أن نشكل من هذه الكتل شعباً نهذبه وندربه ونعلمه، ومن يعلم صعوبة تشكيل وتكوين شعب في مثل هذه الظروف، يجب أن يعلم أيضاً عظم الجهود التي يجب صرفها لإتمام هذا التكوين وهذا التشكيل.
وأخيرا"  نحن نذكر كثيرا" رسول ألله ص والإمام علي ع وعمر بن ألخطاب ر ونبكي كثيرا" على سيد ألشهداء أبي عبدالله ع (وننسى الإمام ألحسن ع) ، كما نذكر ألخليفة الأموي عمر بن عبد ألعزيز بكل خير بسبب عدالته ، ولكن مالذي تعلمناه منهم ومن سلوكياتهم وزهدهم بالدنيا وسيرهم ألعطرة؟؟؟؟؟
كأني بإمام عادل يصرخ في ألفاسدين  والإرهابيين ومن يدعمهم من ألمجرمين ألعراقيين قائلا" :
 أيا أيها ألقاتلون ، وأيها الفاسدون ألفاسقون ، ربكم عالم بما تعملون ، وألنفس التي حرم ألله مزهقون،  فمتى سترعوون ؟ وإلى ربكم تتوبون ، وأنفسكم تطهرون ، وإلى رشدكم تعودون ، ولخلق الله تعتذرون ، أم ستبقون تقتلون ، ولأمر ربكم تعصون ، فلا بشهادة لااله إلا ألله  حقٌا" تؤمنون ، ولا بسويٌ ألخلق تتعضون . ومالكم يا قوم  تختلفون وتتفرقون ؟ ونعمة ربكم تنكرون ، وبالقنابل وألمتفجرات تتحاورون ،  فويلكم من يوم ألحساب ، يوم كل يأتي بكتاب ، فلا شفاعة ترجون ، وإلى جهنم ستحشرون ، فلا ندم ينفع ، ولا نبي يشفع ، ولن تلوموا إلا أنفسكم ، بما كنتم في دنياكم تفعلون .
 (إن من يدمر بغداد هم ألمهاجرون إليها من الأرياف ، وليس أبناؤها الأصليين)
طعمة ألسعدي / لندن
ملاحظة :
*لا شك أن في ألعراق نسبة كبيرة من ألمواطنين حافظوا على سمو أخلاقهم ونقاء تدينهم وسلوكهم وفيهم من ليس له مثيلا" في ألعالم خلقا" وأدبا" وكرما" وشهامة" وشجاعة" ونخوة" ونكران ذات ، وما ورد في هذه ألمقالات من نقد وتسليط ضوء على ألجرائم ألتي إقترفها سقط المتاع وألمجرمون لا تشمل كل ألعراقيين بالطبع ، وألغاية من ذكر جرائمهم دعوة ألمجتمع وألدولة للعمل بكل ألوسائل ألممكنة لردعهم وإرشادهم إلى ألطريق ألسليم وضمان عدم تكرار أعمالهم الإجرامية مستقبلا" ، وهذه مسؤولية ألجميع من كل حسب قدرته ، وألله ولي ألتوفيق.



10  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا تحرقوا ألعراق وشعبه فالحرب الأهلية ستحرق ألجميع في: 09:35 21/12/2011
لا تحرقوا ألعراق وشعبه فالحرب الأهلية ستحرق ألجميع
طعمة ألسعدي  / لندن 20 12 2011
www.t-alsaadi.co.uk

تتسارع الأحداث وألتصريحات والبيانات وألمواقف ألسياسية ألمتشنجة بعد أن تم إتهام طارق ألهاشمي بقيامه بإصدار أوامر لتنفيذ أعمال إرهابية منذ عام 2004 لحد الآن وذلك بإعتراف حماياته عليه ، ثم منعه من ألسفر وصدور أمر إلقاء ألقبض عليه من قبل خمسة قضاة بالإجماع . ورغم ذلك فالمتهم بريء حتى تثبت إدانته ، وليس كل من يتم إلقاء ألقبض عليه يتم الحكم عليه بالعقوبة أو ألعقوبات ، ومن ألمفروض بالبريء أن يسارع إلى تسليم نفسه للقضاء ليثبت للعالم أنه لم يقم بأعمال إرهابية أو إجرامية مهما كان نوعها ، ولا يهرب من بغداد للإحتماء في محافظات أخرى أو قيادات لا يمكن أن تقبل بإيواء الإرهابيين لسبب بسيط هو أن الإرهاب لا صديق له ، وبعكسه فإنهم على خطأ كبير.
ألغريب في الأمر قيام جماعات تدعي ألوطنية بإثارة ألنعرات ألطائفية كلما تم إلقاء ألقبض على متهم بالإرهاب وقتل الأبرياء من ألمواطنين ألمدنيين أو ألعسكريين أو غير ذلك من الأعمال الإرهابية وألتخريبية  خصوصا" إذا كان من فئة معينة ، فيقيمون ألدنيا ولا يقعدونها بنواح وعويل وبيانات كما يفعل ألجهلة وصغار ألعقول وألمتخلفين. يا جماعة إتركوا ألقانون يأخذ مجراه وكونوا متحضرين ولا تلعبوا بالنار لأنها ستحرق ألجميع ولن ينج منها أحد.
على جميع الفئات أن تفهم أن ألفئة الأخرى موجودة ولا يمكن زحزحتها ، وأن ما فات مات كما يقول ألمثل
. وأقول للمأجورين من ألسياسيين ألذين لا يستقرون في ألبلاد وعلاقاتهم مع أسيادهم في ألدول الأجنبية مفضوحة وخصوصا" قطر ومملكة ألوهابيين الإرهابيين وغيرهما من دول الأعراب ألذين يدعمونهم ويشترونهم كما تشترى ألجواري بأموال تبلغ مئات ألملايين من ألدولارات من أجل تحطيم ألعراق وتجربته ألديمقراطية ألتي تقض مضاجعهم وتجعل ساعات نومهم كوابيس مرعبة بسبب معرفتهم بمقدار ما أجرموا وفسدوا في الأرض وأشاعوا الإرهاب في كل أنحاء ألعالم. وليعلم ألمرتزقة أن دول الأعراب لا يمكنها دعم أية جهة عسكريا" ، وليس لديهم هدف غير شراء ألعبيد ألخونة من سقط ألمتاع لإثارة ألنعرات ألطائفية آملين أن تقوم حرب أهلية تحرق الأخضر وأليابس وألسائل في ألعراق ، ويبقون متفرجين على ألعراقيين ألذين يقتتلون فيما بينهم لا سمح ألله ، ويشفى غليلهم بسبب عقدة ألخوف من قيام عراق قوي موحد متطور ومتمدن.
على من يعتمد على الأعراب أن يعلم أن دول ألمنطقة لن تسمح للوهابيين وكلابهم من ألسيطرة على ألعراق ، وخصوصا" إيران ألطامعة ببلادنا ألراغبة في ألسيطرة عليها. وليكن من ألواضح أنها  لن تقف مكتوفة الأيدي تتفرج على ألسعوديين وألقطريين وأمثالهم وهم يدمرون ألعراق فيعطونها فرصتها ألذهبية للتدخل عسكريا" في ألعراق ، ولن تنفعهم ألدول العربية لأن ما فيها يكفيها ، وكل حاكم يتحسس كرسيه ألذي تحته كل يوم ويعد أيامه لأنه يعلم أنه يحكم بقوة الأجهزة ألقمعية وليس بإنتخابات من قبل مواطنيه كما هي ألحال في ألعراق. كما أن أميركا لن تخوض حربا" أخرى مع إيران وهي عاجزة عن القضاء على مقاتلين متخلفين وبدائيين مقارنة بهم في أفغانستان ولا زالت متأثرة بجراحها في ألعراق ألذي خرجت منه توا". أميركا لن تدخل حربا" قد تمتد عقودا" من أجل عيون متهم بالإرهاب أو بعثي وقح كالمطلك وغيره.
وأقول لعملاء الأعراب ألذين يعرفون أنفسهم جيدا" وللطائفيين أنكم تدفعون ألجانب الآخر دفعا" للإستناد على ألحائط الإيراني ألذي لن يتوانى عن تقديم كل أنواع ألدعم له ردا" على تدخل دول ألمنطقة الأخرى ومحاولتها تغليب كفة فئة على أخرى. إنكم تشتمون الإيرانيين ليل نهار لكنكم بالواقع تعملون بكل ما أوتيتم من إمكانيات على إعطائهم فرصة ذهبية للتدخل ألعسكري في بلدنا ألحبيب. وإعلموا أن إيران الآن ليست إيران سنة 1980 ، فبإمكانها محاربة كل دول ألمنطقة والإنتصار عليها ، ولن تفيدكم قطر أو مملكة ألوهابيين وغيرهما.
فلا تلعبوا بالنار لأنها ستحرقكم جميعا" . وعلى ألجميع ألتصرف بالحكمة وأقصى درجات ضبط ألنفس وعدم ألتصعيد ألذي سيدمرنا ويجعلنا مسخرة للمتخلفين وكافة دول ألعالم.

طعمة السعدي / لندن  20 12 2011
11  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر ؟ 5 في: 23:30 19/12/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر ؟ 5
طعمة ألسعدي / لندن                         17 12 2011
www.t-alsaadi.co.uk
ألحلقة ألخامسة
ذكرنا في الحلقات ألسابقة نماذج من ألفساد بكافة أشكاله وسكوت ألحكومات ألمتعاقبة عنه وعن مرتكبيه ، وربما باركه ألبعض لأنهم جزء لا يتجزأ منه . وألفساد عمل منكر ، والجميع يعرف صفة ألممتنع عن إزالته بيده وألساكت عن قول ألحق وإغماض عينيه عما يراه من باطل وخصوصا" إسلاميوا آخر زمن (أو أدعياء الإسلام ألمتاجرين به) ألذين يقع عليهم أللوم الأكبر لأن من ألمفروض فيهم أن يكونوا قدوة حسنة للآخرين في أمانتهم وسمو أخلاقهم . وتنطبق تلك ألصفة على ألجميع وليس بصورة إنتقائية بسبب كون ألفاسد من أدعياء ألتدين أو وزير أو من أحزاب ألحكومات أو ألمعارضين لها ، فيتم معاقبة ألضعيف ألذي لا يسنده حزب أو عصابة ، وترك من يستند على حائط حزبي أو طائفي . يجب أن يطبق ألقانون على ألجميع دون إستثناء ، ومن يحمي فاسدا" ، أيا كان ، هو فاسد مثله دون أدنى شك  ، ويستحق ألعقاب.
وقد يظن بعض ألناس أن ألفساد في دوائر ألدولة يقتصر على ألرشاوي وألسرقات وفرض نسب عمولة على ألمقاولات بكافة أنواعها الإنشائية أو الصناعية أو ألتجهيزات بكافة اشكالها طبية أو مختبرية أو غذائية أو كيمياوية ، وألتجهيزات الأخرى كافة وبشكل عام وبضمنها إستيراد ألمواد الغذائية والأدوية ألبيطرية ألمنتهية صلاحيتيهما وألمعاد تمديد مدة نفاذها زورا" وغشا" وبطلانا" ، وكذلك ألمكائن والمعدات ومحطات ألطاقة ألكهربائية ، وكل ما يدخل فيه مال ألدولة لقضاء حاجاتها وحاجات ألمواطنين وبضمنها الإسلحة والمعدات ألعسكرية وتجهيز وجبات ألغذاء وألملابس والعدد الى العسكريين جيشا" وشرطة. هذا ليس هو الفساد الوحيد على حجمه ألهائل ، ولا يكتفي به العراقيون بل يضيفون عليه عدم الأمانة والإخلاص في أداء الواجب كالتأخر عن ألدوام أو ترك ألموظف لمكان عمله لساعات دون عذر مشروع وإستغلال فترة صلاة ألظهر وألعصر وألتمادي في إطالتهما وجعل ألمراجعين يتحرقون إنتظارا" في لهيب ألصيف وبرد ألشتاء لأن من أخذ منهم الرشوة قبل قليل بصورة مباشرة أو عن طريق الوسطاء ذهب لأداء ألصلاة وقت الدوام ، فيكون ما يعمله ألعامل أو ألموظف فعليا" بمقاييس ألعالم المتحضر لا يتجاوز ألساعة أو ألساعتين ويهدر ألوقت ألمتبقي مما يسبب أضرارأ" إقتصادية وإدارية وإجتماعية لا حصر لها ، وهذه سرقة وعدم أمانة تستوجب أشد العقوبات ألصارمة. كما إخترع ألعراقيون وسائل فساد يستحقون عليها أن تسجل بإسمهم كبراءة إختراع وهي إصدار قوائم لموظفين مدنيين او عسكريين (جيش وشرطة) غير موجودين تذهب رواتبهم إلى رؤساء وآمري ألوحدات وعصاباتهم التي تشارك في ألعملية. أو أن يستلم ألموظف راتبين عن وظيفتين في نفس ألوقت ، والشيء الأكثر إيلاما" هو سرقة الأموال ألمخصصة للعوائل ألمتعففة والأرامل والأيتام بطريقتين إثنتين
 الأولى: تسجيل أسماء وهمية وسرقة ألرواتب ألمخصصة لها.
وألثانية : فرض أتاوة تدفع للموظفين ومدرائهم على كل مسكينة أو مسكين ممن يستفيدون من هذه ألمعونة وإجبارهم على دفع ما يعادل رواتب 4 إلى 8 أشهر لقاء تأمين تسجيلهم وإدراجهم في سجل ألمعونات الإجتماعية.
ولعلم جميع  من لم يعلموا  نقول : إن هذه ألممارسات بدأت  تفرض على ألموظف ألمعاد إلى ألخدمة بسبب فصله لأسباب سياسية أو طائفية  أو ألذي تم ، أو يتم  تعيينه لأول مرة في وظيفة مدنية او  عسكرية منذ سقوط نظام صدام لحد الآن ، وشملت جميع ألوظائف إلا ما ندر .  فعلى من يريد الوظيفة دفع أربعمائة دولار فما فوق ليحصل عليها ، ويرتفع المبلغ بإرتفاع راتب ألموظف ألمعاد أو ألذي تم تعيينه. وسبب هذا الفساد فسادين آخرين ولدا من رحمه وهو رواج وإنتشار ألشهادات ألمزورة في كل الإختصاصات وتغاضي ألدوائر ألمختصة عن ألتزوير طالما كان ألشخص يدفع ألتسعيرة لوظيفته ، ثم إنغماس ألموظف ألجديد بالفساد لتعويض ما دفعه مقابل حصوله على ألعمل على قاعدة من يمشي في الأوحال ألقذرة تلصق به قذارتها. وبلغ ألخزي وألعار وإنعدام الأخلاق ووضاعة وسوء ألتربية أن تشمل قائمة ألمزورين وزراء ونواب ومستشارين لرئيس ألجمهورية ومجلس ألوزراء ، وبعض ألمتاجرين بالدين من ذوي ألعمائم ألملونة بأسودها وأبيضها وأخضرها وأحمرها وألعمة ألنجفية الأصلية ، ولو كنا طاهرين أنقياء مؤمنين كما نتظاهر ، لتم طرد كل هؤلاء ومعاقبتهم أشد العقاب وإعتبار جرائمهم من ألجرائم المخلة بالشرف ، فيحرمون من أي وظيفة مستقبلا" ليكونوا عبرة لمن يعتبر . ويجب أن يشمل ذلك ألمستشارين وغيرهم ممن يحملون شهادات دكتوراه أو غيرها من جامعات غير معترف بها سواء صدرت من ألجامعات ألوهمية في أوروبا ، أو من شقة ألجامعة الإسلامية في لندن ، أو من قم او طهران في إختصاصات معروفة ، أو إختصاصات غير موجودة في ألعلوم أو ألفلسفة أو الآداب أو الإسلاميات. ولم يقتصر هذا ألفساد ألشائن على حزب سياسي معين ، أو طائفة أو قومية دون أخرى ، بل تمتع ببركاته ألجميع دون إستثناء ، علمانيين وإسلاميين ، لدرجة ان ألدكتور كاظم حبيب  ، ألشيوعي ألمخضرم ، لم يسلم من تقديم رشوة لرفاقه ألشيوعيين من اجل تمشية معاملة رسمية له كما ذكر في إحدى مقالاته. ونحن (دولة العراق) نحتل مكان ألصدارة في الفساد حسب تقارير ألشفافية ألعالمية حيث نحتل ألمرتبة 175 من أصل 182 دولة حسب تقرير منظمة ألشفافية العالمية لسنة 2011 ، وحصلنا على درجة 1.8 من عشرة في حين حصلت نيوزيلاندا ، وهي الدولة (ألكافرة) الأقل فسادا" في العالم على 9.5 من عشرة.
ألا يثير هذا ألفساد ألغثيان ، إن لم يصب ألمرء بالجنون لأن من يحكم ألبلاد بأكثرية مطلقة هم الإسلاميون شيعة وسنة وعدد قليل من ألعلمانيين ، ولأن ألكثير من ألموظفين ألكبار وأعضاء مجلس ألنواب والوزراء يؤدون ألصلاة ، ويحجون بيت ألله الحرام ألمرة تلو الأخرى ، ولو كان الإيمان صحيحا" مخلصا" وتطابق ألباطن مع ألظاهر في السلوكيات وألعبادات لكنا من أقل ألدول فسادا" ،  وتفوقنا على نيوزيلاندا ألتي تتربع على عرش ألنزاهة في هذه ألسنة مع ألدنمارك وفنلندا وألسويد وهي دول (كافرة) دينيا" لكنها مسلمة عدالة" وسلوكا" وأمانة" وإخلاصا" في أداء ألواجب وحب ألشعب والوطن إلى حد التقديس . أما نحن فلا هذه ولا تلك.
وللعلم إحتلت ألسعودية ألتي ينعق شيوخها ألوهابيون ألمهووسون  ليلا" ونهارا" داعين للصلاة و للقتل والإرهاب في نفس ألوقت ، وقتال ألكفار ألذين ساعدوهم بتأسيس دولتهم ودول ألخليج ، لكنهم صم بكم عمي عنهم ، ويدعون أنهم متمسكون  بالإصولية وألتقوى ودين ألله ، هؤلاء ألذين  يقصرون دشاديشهم لحد ألركبة ،  ويطيلون لحاهم ليعشعش فيها ألقمل ، إحتلو ألمرتبة ألسابعة وألخمسين وحصلوا على 4.4 نقاط من عشرة نقاط وهي نصف ألدرجة ألتي حصلت عليها سويسرة وألنمسا (ألكافرتين) ، وهذا يعني أنه يوجد في ألسعودية وهابيان أو أميران سعوديان فاسدان مقابل فاسد واحد (كافر) في ألبلدين ألمذكورين ، فأيهما أفضل أمام رب العالمين؟  لدى رب العالمين جل وعلا ألخبر أليقين.
سلوكنا كعراقيين وسلوك بقية ألشعوب وقت الكوارث والإضطرابات أو الحروب:
رأينا ، ولا زلنا نرى ، بين وقت وآخر عند حدوث ألكوارث وألإضطرابات  في ألعالمين ألمتخلف وألمتحضر على حد سواء ،  أعمال نهب وسلب وتدمير ألواجهات ألزجاجية لبعض الأسواق ألتجارية بمختلف إختصاصاتها  لغرض ألسرقة ، وقد يبلغ التطرف ببعض ألناس إلى حد إشعال ألنار في الأسواق أو ألبنايات . و يحدث ذلك في أرقى ألدول كالمملكة ألمتحدة أو أميركا مثلا" ، لكن معظم من يقومون بذلك هم ذوي ألسوابق الإجرامية ألذين لديهم سجلات في دوائر ألشرطة ، وسقط المتاع ممن يرفضون العمل ويعيشون عالة" على ألمجتمع ، وتكون مسروقاتهم ما خف حمله وغلا ثمنه. لكننا لم نر لحد الآن (حسب علمي) شعبا" يقوم بتخريب ألبنية ألتحتية للبلاد كإحراق محطات توليد الطاقة الكهربائية أو محطات تصفية ألمياه وسرقة وتدمير ألمصانع (ثم نبكي لعدم توفر فرص ألعمل)  و سرقة ألمكائن وألمعدات وألسيارات وألشاحنات ونهب محتويات ألدوائر ألحكومية بكل أنواعها حتى وصل الأمر إلى خلع ألبلاط من الأرضيات وألحيطان وألمرافق الصحية . لم يفعل ذلك شعب غير شعبنا ألعراقي في أغلب ألمحافظات إن لم يكن جميعها .  ولم يسلم شيء ذو قيمة مادية طالته يد ألمجرمين من ألسرقة بشكل فاق كل ألتصورات . ولم يكتفوا بذلك بل إبتدعوا خطف إخوانهم ألمواطنين ألعراقيين والإحتفاظ بهم كرهائن. ثم طلب فدية تصل إلى مئات الآلاف من ألدولارات مقابل إطلاق سراحهم كما أسلفنا في حلقة سابقة . وعم ذلك كل محافظات ألعراق بعد سقوط حكم ألطاغية صدام وعصابة ألعوجة و ألبعثيين. وألشيء ألمرعب في هذا الأمر هو ألعدد الهائل من ألمجرمين واللصوص ألذي فاق كل ألتصورات بحيث غطى مساحة العراق كلها عدا إقليم كردستان لعدم وجود إنفلات امني فيها منذ عام 1991 لحد الآن.
مقارنة مع سلوك ألشعب ألياباني بعد ألتسونامي ألذي ضرب سواحلها ألشرقية في آذار ألماضي:
ضربت أليابان هزة ارضية بقوة 9 درجات بمقياس رختر في ألساعة 14:46 بتوقيت طوكيو في يوم 11 آذار 2011 ،  ، أي في ألثامنة و46 دقيقة صباحا"  بتوقيت بغداد، وسببت ألهزة تسونامي بلغ إرتفاع موجته عشرة امتار (أكثر من إرتفاع بناية مكونة من 3 طوابق)   وكانت سرعته  800 كيلومتر في الساعة ، أي بسرعة ألطائرة ألنفاثة ألتي تنقل ألمسافرين ، وغمر مسافة طولها 400 كيلومتر من ألساحل ألشمالي ألشرقي لليابان ،  وإمتد مسافة عشرة كيلومترات داخل ألمدن والأراضي حاملا" ألمنازل وألبنايات والقوارب وألبواخر معه ، وسبب خسائر بالأرواح وألممتلكات وحرائق متعددة ، وحصر ألكثير من ألناس في دوائرهم في طوكيو حيث توقفت حركة ألقطارات وألطائرات ، كما تم إخلاء آلاف ألمواطنين ألذين يسكنون قرب مفاعل فوكوشيما (Fokushima Nuclesr Power Plant) .  وحدث إنفجار في مصنع للبتروكيمياويات في مدينة سنداي Sendai  ، وإحترق مصفى نفط في مدينة  Ichihara ، وتهدم سد وإكتسحت مياههه ألمنازل في منطقة Minamisoma  .
بعد هذه ألمأساة لم يجد أليابانيون في ألمناطق ألمنكوبة ما يأكلون ويشربون حتى أن سيدة قادت دراجتها ألهوائية لمدة يومين بحثا" عن الطعام لأطفالها . ووقف أليابانيون في صفوف إنتظار منظمة جدا" للحصول على حوائجهم وأغذيتهم ، وكان الإنتظار يبدأ بمدة 12 ساعة قبل إفتتاح الأسواق في بعض ألمدن ، ولم يخرج ياباني واحد عن الإصول بمحاولة ألتقدم على ألمواطن الذي يقف في صف الإنتظار أمامه. وكانوا يشترون حاجتهم أليومية فقط ، ولا يشترون لعدة أيام لترك المجال أمام الآخرين لنيل حصتهم أليومية أيضا" مما يريدون شراءه. وكانوا هادئين باردي الأعصاب ومؤدبين جدا" ولا يتذمرون أو يتباكون لما حل بهم إطلاقا". وكان ألتعاون العائلي والإجتماعي ألمتمثل بمساعدة الأقارب وغير الأقارب مثلا" لا مثيل له في نكران الذات والإيثار.
وأجمعت ألصحف ألعالمية  ووكالات الأنباء على أن أليابانيين لم يخالفوا ألقانون إطلاقا" بعد ألفوضى ألتي عمت ألمناطق ألمنكوبة إلى درجة أنهم لم يخالفوا حتى قوانين ألمرور ، وتصرفوا وفق ألقواعد وألذوق والإصول رغم إنقطاع ألقوة ألكهربائية في كثير من ألمناطق ولعدة أيام . ولم يسرقوا أو ينهبوا الأسواق وألمتاجر، ولم يخالفوا نظاما" على الإطلاق ، وساعد بعضهم بعضا" بشكل مدهش ، وفتح من لم يتضرر داره بيته لمن فقدوا دورهم أو شققهم. وألمدهش في تصرفات هذا ألشعب ألذي لا يخلو من مجرمين مثل أي شعب آخر ، أن عصابات ألمافيا أليابانية وقفت إلى جانب ألشعب وقت ألمصيبة ، وتحولت إلى منظمات إنسانية تساعد ألناس في ألحصول على حوائجهم وترعاهم بدلا" من إستغلال ألمأساة وألفوضى لكسب الأموال ونهب ألمتاجر وألمصارف. لقد دعاهم رئيس وزرائهم ناأوتو كان Naoto Kan أن يكونوا متضامنين متحدين وكأنهم جسد واحد ittai)  باللغة أليابانية )، لكنهم كانوا كذلك قبل دعوة رئيس ألوزراء لهم. وتقول ألبروفسر كارول كلك ، أستاذة ألتأريخ ألياباني ألحديث في جامعة كولومبيا ، معهد  ويذرهيد لشرق آسيا ،    Carol Gluck, a professor of modern Japanese history at Columbia University's Weatherhead East Asian Institute
هذا تعاطف وتكافل إجتماعي موروث مبني على الإلتزام وحفظ النظام العام.   ويتميز أليابانيون بالطاعة المطلقة لمن هم أعلى مرتبة منهم مدنية كانت او عسكرية أو إجتماعية.

ما ألذي جعل أليابانيين هكذا ، وألعراقيين كما علمنا ورأينا في وقت الإنفلات الأمني؟
من ألمعروف أن أليابانيين غير ملتزمين بالشعائر ألدينية، رغم أنهم يدينون ظاهريا" وفي مناسبات ألولادة وألزواج وألوفاة ودفن ألموتى فقط  بدينين رئيسيين إثنين هما: ألشنتوئية  Shintoism ألتي تبنتها ألدولة  منذ ما يقارب سنة 500 قبل ألميلاد وهي مبنية على الأساطير وعبادة ألمظاهر ألطبيعية والشمس، وألبوذية Buddhism ألتي ظهرت في نفس ألوقت تقريبا" في نيبال ثم أدخلها ألصينيون إلى اليابان في ألقرن ألسادس ألميلادي . وإشتق ويشتق أليابانيون من هاتين ألديانتين مجموعة من المذاهب. كما دخلت ألمسيحية ألبلاد في عام 1549 ميلادي،  ويدين بها ثلاثة ملايين ياباني من أصل 127 مليون مواطن.
أما نحن فإننا مسلمون منذ أربعة عشر قرنا" ، ولدينا كتاب ألله ورسول كريم هو آخر ألرسل ، لكن بالمقارنة مع أليابانيين (ألكفار) نجد أنهم يطبقون ما يريده منا الإسلام ، ونحن مسلمون ظاهريا" فقط . أما سلوك ألكثير منا ، فهو سلوك ألكفار ألذين لا دين لهم . وألدليل على ذلك تورط أحزاب وطوائف وتنظيمات إرهابية يحرك بعضها البعث ألصدامي أو حزب ألعودة بقتل الأبرياء بالمتفجرات دون تمييز ، وألفساد ألشائع في كل نواحي ألحياة فيمارس ألكثير من ألعراقيين الإزدواجية عن طريق ألتظاهر بالإيمان وألتقوى ، وفي ألحقيقة هم أكثر من إبليس فسادا".

                                                 طعمة ألسعدي / لندن

في ألحلقة ألقادمة : فساد وظواهر وسلوكيات عراقية مؤسفة




12  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 4 ؟ في: 19:02 26/11/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 4 ؟
طعمة ألسعدي / لندن                          26 11 2011
www.t-alsaadi.co.uk
ألحلقة ألرابعة
لصوص من فئة  عشرة نجوم:
كنا في ألقرن ألماضي نعرف اللص كإنسان جائع ، وسخ ، غير متعلم ، يحمل خنجرا" أو مسدسا" في أحسن الأحوال و يعيش في كوخ من قصب ألبردي (بواري ، جمع بارية) أو بيت طين أو صفيح (تنك)  وهو شعث ، ورث ألملابس بسبب فقره  وتكون سرقاته تافهة غالبا" ، كأن يسرق خروفا" أو عنزا" في ألريف أو ملابس مستعملة أو جهازا" كهربائيا" صغيرا" كالراديو مثلا" ، وإذا دخل بيتا" في ألمدينة ووجد مصوغات ذهبية أو نقود يسرقها بالطبع. وكانت بعض ألمناطق ألريفية تعتبر ألسرقة رجولة (يسمونها الحوف ، والمايحوف مو رجٌال) ومن لايمارسها فهو جبان ولا يسمح له بدخول بعض ألمضايف . أما الآن فإن لصوصنا من صنف (عشرة نجوم) فإختفت عشرات ألمليارات من ألدولارات من أموال إعادة إعمار ألعراق وأموال ألعراق ألمحفوظة في ألخارج ألتي نقلتها طائرات أميركية بصورة نقد جاهز للسرقة دون عناء يذكر ، وليس بتحويلات مصرفية أصولية. وألمتهم بسرقة هذه ألمليارات حكومات ما بعد ألتحرير مباشرة والأميركان أنفسهم فأصبح الأمر (شليلة وضايع رأسها) كما يقول ألمثل ألشعبي . ولم يكتف أبناء شعبنا ( ألغيارى) من كبار ألمسؤولين بذلك بل إمتدت ألسرقات لتشمل دوائر ألدولة ووزاراتها ، وبلغت سرقات بعضهم عشرات ألملايين من ألدولارات أو مئات ألملايين كما نعلم ، مثلما حصل في وزارتي ألدفاع والكهرباء في حكومة أياد علاوي ومدير عام ألتسليح والتجهيز  في ألوزارة ألتي رأسها ألأخ ألدكتور سعدون ألدليمي في ألوزارة ألسابقة (قبل عبدالقادر ألعبيدي) وهو متهم بسرقة مئات ألملايين من ألدولارات وهرب إلى خارج العراق . كما أعرف وكيل وزارة كان إنتهازيا" حافيا" وبائعا" متجولا" في لندن سرق ما لا يعلمه إلا الله ، وبعد إحالته إلى ألمحكمة من قبل هيئة ألنزاهة ، خرج منها سالما" غانما بعد ان دفع للقاضي 70 ألف دولار (سبع دفاتر) ، وللعلم يتظاهر هذا بإيمانه ألعميق ولا تفوته صلاة ألجماعة لأنها من أسرار ألمهنة  .  ويحمل كثير  من لصوص ما بعد ألتحرير شهادات عليا تدل على مستوى أخلاقهم وتربيتهم وتدينهم وإخلاصهم للشعب والوطن بما فيها الدكتوراه ، مزورة في سوق مريدي أو جامعات لاهاي  في هولندة أو ألسويد أو طهران وقم (وإحداها في علوم ألجن ، جنن ألله صاحبها ) وألجامعة الإسلامية ألغير معترف بها من قبل ألمؤسسات ألبريطانية  ألمختصة في لندن ، أو شهادات الإنترنت ، وأخرى غير مزورة أصلية ، وبعضهم (اللصوص)  إحتلوا ويحتلون مناصب عليا في الحكومة وألبرلمان ، أنيقون وغير أنيقين و منهم من يتفلسف بذكر علماء وفلاسفة أوروبا في عصر ألنهضة دلالة على ثقافته ألتي لم تمنعه من مد يده إلى ما لا يملك والإغتناء غير ألمشروع . أو قادة أحزاب دينية وغير دينية علمانية  مرتشون من دول ألجوار وغيرها ، ولا تكفهم ألرشاوي ، ومخصصات الاجانب ألسنوية ، فيسرقون ما يستطيعون أو يشترون اموال ألدولة بأسعار رمزية تافهة (سرقة مبطنة يتم إخفاءها تحت ألعمامة)، أو معممون (من كلا ألجانبين) يتدخلون في إحالة ألمقاولات وألتجهيزات لأخذ ألعمولات وألرشاوي . ولبعض الأحزاب ألدينية  وغير ألدينية شركات للمقاولات وألتجارة والتعهدات مشابهة لشركات ألمافيا الإيطالية ، وألويل لمن ينافسها أو يغضبها لأن مصيره ألقتل وإلقاء جثته في مزبلة ، أو ينسف هو وعائلته بالصواريخ وألمتفجرات. ونتيجة لكل ذلك تاهت علينا  الأمور، فلم نعد نميز بين أللص ألمجرم ، والإنسان ألمتدين ألنبيل (إبن ألحلال) .

ألخلط بين ألتوجيه والإرشاد ألديني وألسياسة:
إن تجربة ألخلط بين ألدين وألسياسة من قبل بعض رجال ألدين (وليس كلهم بالتأكيد)  في ألسنوات ألسابقة أثبتت فشل ألقائمين بها فشلا" ذريعا" ، مما أسهم بشكل أو بآخر  في فشل الحكومات المتعاقبة . فكثير منهم (إن لم أقل غالبيتهم)  لم ينجحوا بمهمتهم كعلماء دين محترمين أو مرشدين واجبهم الأول والأخير  تربية ألمجتمع على الإيمان وألعبادات وألفضائل ألتي أمر بها ألرحمن ، بدليل إنتشار ألفساد ومشاركة بعضهم فيه ، أو سكوتهم عنه ، وإستفحاله بشكل فاق ألفساد ألذي كان موجودا" في ألعهد ألمقبور ، بسبب كسر حاجز ألخوف أولا" ، وغياب ألعقاب الرادع ، وكون ألرشوة إحدى ألوسائل المؤثرة جدا" في خلاص أللصوص وألمجرمين والإرهابيين من القصاص ،  وكون كبارألمسؤولين  قدوة سيئة للصغار ، فإنطبق على هذا ألوضع ألمثل ألقائل: (إذا كان رب ألدار على ألدف ناقر، فإن شيمة أهله ألرقص) . فكيف يمكن محاسبة المواطن العادي إذا رأى رجل دين يشارك في ألفساد؟ وينطبق ذلك على  ألموظف ألصغير ألذي يسرق ألمال ألعام أو يأخذ ألرشى (ألرشاوي) لإنجاز اية معاملة فيمارس ألفساد  مقتديا" بما فعله أو يفعله المدير العام أو وكيل ألوزارة أو ألوزير  أو رئيس ألجامعة العريقة أو  ألمستحدثة ويرأسها أمثال  ألمعمم ألذي إتخذ ألدين وأسماء الأئمة عليهم ألسلام ستارا" لإرتكاب ( سرقات إسلامية ) فأساء للمؤسسة ألدينية وألمذهب ودين محمد ص ولنفسه قبل كل ذلك)؟  يقع أللوم على  مثل هذا أكثر من غيره  لأن الآمال كانت معقودة عليه وعلى أمثاله لإصلاح ألمجتمع ألذي نشر فيه صدام ألفساد وشجعه بشكل لم يسبق له مثيل ، فشاعت ألرشوة دوائر ألدولة ، وإمتدت إلى ألقوات ألمسلحة بمختلف صنوفها ، وخصوصا" أثناء ألحرب ألعراقية الإيرانية حيث كان ألجنود يقدمون ألرشوة للضباط ، عن طريق ضباط ألصف أو بصورة مباشرة، مقابل الإجازات وألنقل إلى وحدات غير قتالية وغير ذلك من ألتسهيلات .ألتي  وأمتد فساد بعضهم حتى هذا أليوم في ألوحدات أعيد  تأسيسها بعد التحرير لأن ألفساد أصبح جزء من مهنتهم ومرتبط بها.

 ومن أغرب الأمثلة على  فساد بعض ألمعممين المزيفين  بعد إسقاط نظام صدام  فتواهم  بتحليل ألسرقات من ألدولة وغيرها  بكافة أشكالها مالا" نقديا" أو مكائن او أسلحة ألجيش وألشرطة أو معدات أو اثاثا" أو نفط خام أو مصفى كالبنزين وزيت ألغاز والنفط الأبيض  و سرقة ألمصارف بعد دفع ألخمس لهم وكأن أللص قام بغزو ديار ألكفار  مجاهدا" لنشر ألدين الإسلامي ،  وغنم منهم ألمال وألخيل والإبل والأغنام وألنساء  وتطابق عمله مع آية (ما غنتم فلله خمسه وألرسول) كما كان يحدث في زمن الرسول ص مع فارق أن ألخمس كان يذهب إلى ألرسول الأمين ص ، في حين أنه في سرقات ما بعد ألتحرير يذهب إلى جيوب وحسابات فاسدين لا علاقة لهم بالدين ، لأن ألسرقة محرمة وتقطع يد مقترفها . وسكت ألناس ألمؤمنون ألذين من واجبهم الأمر بالمعروف وألنهي عن ألمنكر كما سكت غير ألمتدينين  وألعلمانيون ألنزيهون عن تلك ألسرقات علما" أن ألمواطنين في بعض ألدول ألغربية (بلاد ألكفار) كسويسرا مثلا" يحاسبون من يخالف ألقانون مخالفة بسيطة كعبور ألشارع من غير الأماكن ألمخصصة للعبور  ، فيقف ألسويسري بوجهه ويقول له ووجهه متجهم بسبب خرق ألقانون : لماذا لا تعبر من ألمكان ألمخصص فيخجله إن كان للمخالف إحساس وتربية وأخلاق.  ووقف ألأميركان ألذين إحتلوا ألبلاد ، وكان من واجبهم حفظ الأمن وألقانون كقوة محتلة موقف ألمتفرج على هذه ألسرقات ألتي كلفت ألدولة عشرات ألمليارات من ألدولارات وهي أموال ألشعب. كما لم يقم الأميركان  فيما بعد بألتحري عن هؤلاء أللصوص  ومعاقبتهم . وهم معروفون كل في منطقته ، و أصبحوا بين ليلة وضحاها من أصحاب ملايين أو عشرات الملايين من ألدولارات . وأنا على ثقة بأن ألمواطنين سيكشفونهم في كل مناطق ألعراق لو قامت ألحكومة ألحالية  بعمل جدي لتحقيق ذلك حيث أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم . ولا بد من تشريع قانون من أين لك هذا  يشمل ألوزير وألموظف ألصغير واللصوص إذا كانت الحكومة جادة في مكافحة ألفساد ومعاقبة أللصوص والعصابات حيثما وجدوا ، لتربية جيل جديد صالح  يحب ألوطن ويصون ممتلكات ألشعب ويعلم علم أليقين  أن لكل جريمة عقاب ،  وأن حب ألوطن وألشعب واجب مقدس.

ونستخلص مما تقدم أن ألكثير من أبناء  شعبنا يمارسون الإزدواجية قولا" وعملا" ،  ويعانون من أزمة أخلاقية ،  و سوء تربية وطنية  ودينية وبيتية ونفسية تستحق ألدراسة وألعلاج.

ألدين والسياسة :
في ألعمل ألسياسي كثير من ألمسائل وألضرورات ألتي تستوجب عدم قول الحقيقة ، وألمراوغة  وألنفاق ، وألتصريح برأي سياسي أو إداري غير صحيح كوعود توفير ألكهرباء وألسكن ألمناسب للمواطن وبناء ألبنية ألتحتية  ألتي نسمع عنها منذ عام 2003 ولم نحصد منها غير ألهواء والأكاذيب ، ويتطلب الإعلان عن موقف سياسي ثم  إنكاره وتبديله بنقيضه  كما نبدل ألقميص كل يوم كما فعل الأخ أسامة ألنجيفي ذو الإصول التركية  في تصريحاته في لندن وأميركا ، ثم تنصل منها في بغداد  وكأن ألمواطن طفل صغير في حضانته لا يفقه ما يسمع أو ما يقال ، وسلوكه وتصرفاته وزياراته الخارجية  تدل على انه متمسك بها . وهذه ألسلوكيات ألعلمانية ألسياسية   لا تليق بعالم ألدين الجليل إطلاقا" . وإذا أراد رجل دين أن يجمع بين الإرشاد وألتوعية ألدينية وإمامة ألناس وألعمل ألسياسي مدعيا" أن  الإمام علي عليه ألسلام كان يجمع بين ألقيادة الدينية وألسياسية ، كذلك ألدكتور ألذي كان يلبس (دشداشة ونعال) ويلقي محاضرات دينية على ألسيدات فقط في لندن ، ويحرضهن على طلب ألمال من أزواجهن عوضا" عن القيام بواجباتهن ألبيتية  ومداراتهن لهم ، وان يكون لكل عمل سعر خاص كغسل ألملابس وكيها والطبخ وتنظيف ألمنزل (وربما أشياء أخرى لاتقال)  فحول مؤسسة ألزواج إلى مؤسسة ربحية للمرأة ونقمة على ألرجل ، وأنهى  رابطة ألحب ألمتبادل بين الزوجين وحولها إلى بيع وشراء حسب (ثقافته ألواسعة) ولو تحقق ما كان يدعو إليه لاسمح ألله لأصبحت ألزوجة مأجورة لدى ألرجل ، كأي مأجورة أخرى والحليم يفهم ما أقصده. وكان هذا ألرجل ألذي إتخذناه مثالا" على خلط ألدين بالسياسة ،  يذكر لهن مواضيع واعضاء حساسة تخص المرأة ومخجلة بعيدة عن ألسلوك ألسليم لواعض ديني مما جعل بعضهن يتركنه ، وإستمرت أخريات معه . وكان هذا وامثاله يعارضون ألتحرير بحجة أن الأميركان كفار و بمقدورهم إسقاط صدام دون تدخل الأجانب (بس علينا الإنتظار خمسة قرون اخرى أو لحين ظهور الإمام ألمهدي ع) ، ثم بليلة وضحاها أصبح مشاركا" رئيسيا" في ألحكم تحت إمرة ( الكافر بريمر)  وأصبح من أصحاب عشرات الملايين من الدولارات بعد أن تم إسقاط صدام بقوات (ألكفرة)  ، وصار له حزب خاص ومكاتب وبيوت وقصور وما لايعلمه إلا الله بعد ألتحرير بسنتين او ثلاث سنوات بعد أن كان لا يملك سيارة جيدة ويتنقل بسيارات ألمحسنين ويعيش على الإعانات الإجتماعية (ألتي توفرها بلاد بلاد ألكفار ، ولا توفرها ألدول ألعربية أو الإسلامية) .  ويقول أمثال  هذا ألمحب للسلطة إلى درجة ألمرض وأمثاله : إن رجل ألدين ألشيعي بإمكانه أن يجمع بين ألقيادة ألسياسية والقيادة ألدينية كما كان الإمام علي عليه السلام  يجمع بين قيادة الأمة سياسيا" كخليفة للمسلمين  ، ودينيا" كإمام . وأقول لهم إبتداء" يحكم الإسلام بقطع يد ألسارق ، وبعض ألمتدينين من ألسياسيين يستحقون قطع كل أطرافهم.    وعليكم أن تتصفوا شجاعة" وعملا" وعبادة" وتدينا" ونزاهة" وعلما" وفراسة" وعفة" وأمانة"  وإيمانا" حقيقيا"  ب 1% من صفات الإمام عليه ألسلام قبل أن تقرنوا أنفسكم به  لتكونوا قادة دينيا" وسياسيا" ،  فهو قامة شامخة وجبل شاهق وسيف الإسلام ألمنصور ألذي كان سببا" مباشرا" لإنتصار ألمسلمين على ألمشركين في بدر وأحد وغيرهما ولا يوجد له مثيل في التأريخ الإسلامي . وأخاطب ذلك الرجل  وغيره (شيعة وسنة ، متدينين وعلمانيين)  ممن إنتفخوا بالأموال ألمسروقة وألرشاوي من دول ألجوار وغيرها والعمولات والإستيلاء على ممتلكات الدولة والأراضي الأميرية (ألحكومية) بأسعار وهمية : متى تصحو ضمائركم وتعيدون ما سرقتموه إلى خزينة الدولة؟ وهل تحذرون ألناس من جهنم وأنتم حطبها ووقودها ؟

رجل ألدين بين عهدين :
كان لمن يضع عمامة" على رأسه إحتراما" كبيرا"  قبل 30 أو 40 عاما" ، ثم إختلطت الأمور في عهد صدام ومشايخه من خريجي مدرسة المخابرات . فمثلا":  عندما كنت أرى ألشهيد ألشيخ عارف ألبصري رحمه ألله ، وكان يسكن قرب دارنا ، أشعر بهيبته وأرى نور الإسلام في وجهه ، وألمس فيه سمو ألمتدين ورجل ألدين الحقيقي ألمؤمن بالله إيمانا" لا شائبة فيه في حديثه وفي تحيته وسلامه وسلوكه وتواضعه . أما الآن ، وبكل صراحة ، إذا رأيت معمما" (من ألفريقين)  لا أعرفه مسبقا"  تأخذني به ألظنون أي مأخذ ، فمن الممكن أن يكون منافقا" جزارا" فتاكا" لصا"إرهابيا" ساديا" ، أو مؤمنا" حقيقيا" يستحق كل الإحترام وألتقدير . أو أن يكون ساعة هكذا وساعة هكذا ، حسب ألظروف وألمنافع ، وحجته أن ألله سيغفر له ذنوبه حسب قاعدة للحسنة عشرة أمثالها ، وألسيئة تحسب سيئة واحدة فقط  لاغيرها . أو يردد بمناسبة أو دون مناسبة (إن الله يغفر كل ذنب عدا أن يشرك فيه).  وهو واهم ضال في فهمه لها دون أدنى شك ، ويخدع نفسه بنفسه.
ومهما يكن ، فأملنا كبير برجال ألدين الأفاضل والأحزاب ألدينية والعلمانية  بقيامهم بتطهير مؤسساتهم واحزابهم من الإنتهازيين وأدعياء ألتدين الذين ركبوا ألموجة لا إيمانا" ولكن بنية ألحصول على ألمكتسبات حلالا" وحراما" وبكل ألوسائل المتاحة فأساؤا إلى أحزابهم ومنظماتهم قبل كل شيء ، مما جعل ألناس تتذمر حتى وصل الأمر ببعض من ينسون ألمصائب والنكبات بسرعة بالغة ، أو لم يصبهم منها شيء ، يترحمون على أسوأ حقبة تأريخية مر بها ألعراق ألمتمثلة بحكم صدام وعصابته.

ومن ناحية أخرى علينا أن لا ننس دور ألمرجعية ألدينية في ألنجف الأشرف وألسيد السيستاني حفظه ألله شخصيا" بدور مشكور مبارك في حفظ ألسلم الأهلي وتجنب قتل ألبعثيين على ألهوية بعد سقوط نظام صدام ، ونبذ ألطائفية . كما أن ألمرحوم محمد حسين فضل ألله كان مثلا" رائعا" لرجل ألدين ألذي تهواه ألقلوب بسبب مواقفه المتميزة في خدمة دين ألله وألتقريب بين  ألمسلمين ، وحسن توزيعه لوارداته ألمالية  وإعلانها على الملأ .  كما أن للشيخ ألدكتور أحمد عبدألغفور ألسامرائي وألشيخ خالد ألملا دورهما ألمشكور في ألوقوف بوجه ألتطرف ألطائفي وحقن دماء ألمسلمين ، فنسأل الباري عز وجل أن يحفظهما ويكثر من أمثالهما.

مثال على الإنتهازية وتسلل ألمجرمين وألصداميين إلى الأحزاب ألدينية وغيرها.
أشبٌه الإنتهازية والإنتهازيين في الأحزاب بالإرضة ألتي تنخر الأثاث وتمد أنابيب دقيقة داخل جدران ألدار وعلى واجهاتها تتنقل فيها بخفية للقيام بأعمالها ألتخريبية . كذلك يفعل الإنتهازيون بإنتمائهم إلى الأحزاب لا عن إيمان بمبادئها علمانية كانت أم دينية ، بل لتحقيق مكاسب وإمتيازات ونفوذ ومناصب وظيفية وهدفهم ألقيام بأعمال فساد غير مشروعة . لذلك لا يهم هؤلاء ، ولن يتوانوا عن ألقيام بأي عمل يسيء إلى ألحزب ألذي إنتموا إليه . وأذكر هنا مثالا" صارخا" على الإنتهازية ألبشعة كنموذج لمن إنتموا إلى بعض الأحزاب بعد ألتحرير مباشرة: كان ألرفيق جبار معلم مدرسة إبتدائية  يلبس ألزيتوني ( ملابس ألحزب ألقائد) ويحمل سلاحه ألكلاشنكوف ومسدس طارق (إنتاج عراقي)  في حزامه  ويضطهد ألمواطنين ألغير حزبيين ويكتب ألتقارير عنهم بلؤم رغم أن درجته نصير أول وليس عضوا"* وإستمر كذلك إلى يوم إحتلال ألناحية ألتي يسكن فيها قرب سلمان باك (ناحية بسماية) قبل إحتلال بغداد بأيام قليلة حيث إختفى هذا ألبعثي ليظهر بعد ألتحرير وينتمي إلى ألمجلس الإسلامي  الأعلى ويتحول إلى  شيخ جبار ،  ويلبس ألجبة وألعمامة ألبيضاء،  وصار مديرا" للمدرسة ،  وفرض على ألطالبات لبس ألحجاب بتطرف إبتداء" من ألصف الأول الإبتدائي حتى ألصف ألسادس . وربما سيقول قارئ كريم (تاب هذا الشخص ) ولكني أخبره أن جبيٌر هذا أمر إخوته الأصغر منه ليتوزعوا على الأحزاب الأخرى فإنتمى أحدهم (فاضل)  إلى حزب ألدعوة وأصبح عضو مجلس بلدي فصار غنيا" جدا" (من راتبه طبعا") ، وإنتمى الآخر إلى ألتيار ألصدري ،  وصار رابعهم رادود حسيني حتى ألنخاع ، وألمصيبة الأدهى أن من كان يريد ألتطوع ليكون عسكريا" أو شرطيا" من أهالي تلك ألمنطقة كان عليه أن يجلب تزكية من ألرفيق ألشيخ جبار!!!!!!!!!!!!!!!

والى ألحلقة ألتالية.
طعمة ألسعدي
*(كتابة ألتقارير هي وظيفة ألبعثيين ألشيعة ألذين لا يتم ترفيعهم ، وهم مثل عرفاء ألناصرية في الجيش ،  لأن قيادات ألبعث من أعضاء ألشعب وألفروع والقيادتين القطرية والقومية يجب أن تكون من تكريت وما جاورها كناحية ألعلم وألعوجة وألدور وألصينية وبيجي  وغير ذلك . ولهذا ألسبب صرح ألسيد محافظ صلاح الدين  قبل فترة وجيزة ان أكثر من نصف سكان ألمحافظة مشمولين بقانون ألمساءلة والعدالة . ولا شك أنه قصد قضاء تكريت ، ولم يقصد قضاء ألدجيل أو بلد أو سامراء أو ألمناطق الأخرى ألتي ضمها صدام إلى ناحية  تكريت لا لضرورات إدارية أو إقتصادية  بل لأسباب يحركها ألغلو في ألتحزب للعشيرة وألمنطقة ، وهذا ضد مبادئ حزبه القومية ألكاذبة ).

 




13  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 3 ؟ في: 13:59 21/11/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 3 ؟
طعمة ألسعدي / لندن                          20 11 2011
www.t-alsaadi.co.uk
ألحلقة ألثالثة
كتبت في ألحلقة ألسابقة إنني لست ضد إقامة الأقاليم في ألعراق من حيث ألمبدأ ، لكن ألتعجل في ذلك أمر مرفوض حاليا" من وجهة نظري ، لأننا لم نتعلم من درس ألديمقراطية ألف بائه ، أو أبجديته لحد الآن ، لا كمواطنين ولا قادة سياسيين ولا إداريين . كما أننا نعاني من سوء إدارة كبير في ألحكومة ألمركزية وألمحافظات على حد سواء . ولا شك أن من أسباب ذلك فوز غير بعض ألمؤهلين بمناصب وزارية أو عضوية ورئاسة مجالس ألمحافظات يضاف إلى ذلك تدخل ألكثير ممن وضع عمامة على رأسه في أمور الإدارات ألمحلية وألسياسة وبعضهم مزيفون لم يضعوها عن إيمان ومحبة للدين بل إتخوها كمهنة لجني الأموال بأي شكل ممكن. ونعلم بأن صدام لم يترك أحدا" ممن كانوا يئمون جامعا" أو حسينية  أو يلقي خطبة فيها إلا أن يكون من خريجي مدرسة ألمخابرات ألدينية ألتي تخرٌج أئمة مخابراتيين للمساجد وموقعها قرب مديرية (رئاسة) ألمخابرات في ألمنصور . أو إجبار الآخرين من غير خريجي هذه ألمدرسة على أن يكونوا مخبرين سريين يتجسسون على ألمصلين في ألمساجد أو ألحسينيات بشكل أو بآخر من أجل إحصاء أنفاس ألمصلين  ألذين كان يخشاهم صدام ، وخصوصا" إذا كانوا شيعة ، ولم ينج منه إلا من هرب أو توارى عن الأنظار ولم يقم بأي نشاط يذكر.  فأين ذهب هؤلاء ألجواسيس؟ لا شك أنهم غيروا لونهم كما تغير ألحرباء لونها حسب لون ألبيئة أو المحيط ألذي تجد نفسها فيه. كما أن هنالك ألكثير من ألمعممين الجدد كانوا يلبسون ألزيتوني ويطاردون ألناس في ألشوارع ، أو كانوا من فدائيي صدام ، أو أفراد الأمن وألمخابرات والأمن ألخاص ،  أو قيادات في الجيش ألشعبي ألذي حل نفسه وتخلى عن ألقائد ألضرورة والقيادة التأريخية قبل أن يحل ألجيش ألعراقي نفسه بمختلف صنوفه ويلبس الدشاديش وألنعلان ، ثم يلقى أللوم على ألمحتل أو قيادات ألمعارضة بسبب أن بريمر حل جيشا" لم يكن موجودا" أصلا" ، وكان عليه إستدعاء منتسبي ألجيش للعودة إلى وحداتهم وتطهيره من ألقتلة وألمجرمين ، فلم يكن كل ألضباط وألمراتب عبيدا" لصدام بدليل إعدامه لكثير منهم ومنهم تكريتيون وموصليين وأنباريين ومن مختلف ألعشائر كالجبور وألدليم والجنابيين وكل العشائر تقريبا".
وقد لعب هؤلاء ألمعممون ألمزيفون وألجواسيس ألسابقون دورا" قذرا" في إذكاء ألطائفية وألتحريض على قتل (الشيعة ألروافض) كما شجع معممون آخرون  شيعة على قتل ألسنة للرد بالمثل  فإنتشرت في سنوات 2003 إلى 2008 جرائم ألقتل على ألهوية ، وأصبح ألمواطنون في بغداد وغيرها يحملون هويتين إثنتين ، واحدة بإسم عمر أو عثمان أو عبدالقادر أو عبدالرحمن  يضاف له لقب من ألمناطق ألسنية ، وأخرى بإسم عبدالزهرة وعبدالحسين وعبد ألعباس وكرار وياسر وزين ألعابدين وما شابه بألقاب شيعية ، فيبرز الهوية حسب إنتماء نقاط ألتفتيش ألطائفية لينجو من ألقتل على ألهوية ، وقد يخطأ فيبرز ألهوية ألخطأ في ألمكان ألخطأ فيقتل حالا".
وبما أننا شعب ضعيف الإيمان بالمواطنة ، وتملأ صدور ألكثير منا مشاعر ألحقد على الجانب الآخر ، ونعاني من مرض النزعة ألمناطقية وألتحزب للمنطقة أو ألمحافظة وألعشيرة بدل ألوطن ألعزيز ، فإن فكرة الأقاليم قد تؤدي إلى الإنفصال ألتدريجي وتمزيق ألعراق إلى دويلات وطوائف . ونتمنى أن يزول ألحقد وألكراهية بين ألعراقيين بأسرع وقت ويبدأ ألمواطنون ينظرون إلى ألوطن كشيء مقدس ينعم بخيرات كثيرة للجميع  ولا يجوز ألمساس بوحدته وسيادته وإعتباره آصرة توحيد ومحبة ومصالح مشتركة تعلو علي أي  إختلاف في ألرأي أو ألمعتقد أو ألمطامع ألدنيوية على قاعدة ألدين لله وألوطن للجميع ألتي كانت شعار ألمغفور له ملك ألعراق فيصل الأول بن شريف مكة وملكها ألشريف حسين بن علي.
من ألمعروف أن للأقاليم في ألدول ألديمقراطية ألعريقة حكوماتها ألمحلية وتشريعاتها وأنظمتها وسياساتها ألمالية وألضريبية وألعمرانية ، فتكون هنالك ضريبتان على ألمواطن أن يدفعهما واحدة للإقليم والأخرى للحكومة الإتحادية ما لم يمنع دستور ألدولة أو قوانينها ذلك. وليس الأمر محصورا" على هذا ، بل يتعداه إلى إستحداث دوائر عليا  لإدارة مشاريع البنى التحتية بمختلف أصنافها وتوفير كوادر لتنفيذها وصيانتها  ، ومجالس  لشؤون ألتعليم الأولي والتعليم ألعالي ، ومؤسسات صحية خاصة بالإقليم . ومجالس للمالية وألتنمية الإقتصادية والإتصالات وتعميم خدمات ألتعليم عن طريق الإنترنت ، ومجالات أخرى لا مجال للخوض فيها في هذه ألمقالات.  وبإختصار تكون للإقليم حكومة مصغرة فيها وزارات محلية لها رئاسة لإدارة شؤون الإقليم.

وأذا كان لابد من إقامة أقاليم في العراق يجب أن تكون هنالك خطوطا" فولاذية (ولا أقول حمراء لأن ذلك يذكرنا بكثرة ما سفكناه من دماء في الإقتتال بيننا مثل وحوش ألغاب أو أسوأ) ومنها:
1-أن تكون ألقيادة ألعامة للقوات ألمسلحة و وزارة ألدفاع مسؤولتان حصريا" عن كل صنوف ألوحدات ألعسكرية برية وبحرية وجوية وإستخباراتية والأكاديميات ألعسكرية ألحديثة ألتي تعتمد مناهج تستند على قمة ألتكنولوجيا والألكترونيات وبرامج الحاسوب، وواجبها ألدفاع عن ألبلاد ، كل ألبلاد ، في ألحروب الألكترونية (لا سمح ألله)   وتأمين سيادتها وإستقلالها . وهي ألجهة ألوحيدة ألتي تعين قادة ألجيش في مختلف ألوحدات ولا شأن للأقاليم المزمع تكوينها في هذا الأمر ويجب أن لاتسيس ألقوات ألمسلحة ، بل يبقى أفرادها وقياداتها مستقلون عن كل حزب سياسي أو ديني  ولا يتأثرون في أداء واجباتهم  بالأديان أو القوميات أو ألمذاهب ، وبعكسه يجب طردهم من ألخدمة ألعسكرية. وعلى ألعسكريين وألمدنيين  أن يتذكروا أن تدخل العسكر بالسياسة منذ إنقلاب بكر صدقي عام 1936 حتى إنقلاب 1968 ألذي إمتد حكمه حتى عام 2003 هو ألذي أدى إلى خراب ألعراق كدولة ، ووضع سقط ألمتاع في أعلى مناصب ألدولة مما أدى إلى إنتشار ألفساد بشكل واسع وبكافة صنوفه ، بعد أن كان في أضيق نطاق في ألعهد الملكي . ومن ألمعلوم أنه  لم يثر أو يغتني كبار موظفي العهد ألملكي عن طريق ألسرقات وألعمولات وألعمالة للأجانب كما هي الحال الآن.*
  2- ونفس ألشروط ألمذكورة أعلاه يجب أن تطبق على  وزارة ألداخلية  وكافة دوائرها بما فيها إستخباراتها ،     وأن يكون تعيين ضباط ألشرطة والإستخبارات  مركزيا" يرتبط بالحكومة ألمركزية ويأتمرون بأوامرها في الأمور ألهامة ألتي تخص وحدة ألبلاد . ويتم تعيين قيادات ألشرطة في الأقاليم وإحالتهم على ألتقاعد ومكفأتهم أو معاقبتهم من قبل ألقائد ألعام للقوات ألمسلحة وألوزارة حصريا". ومن حق الأقاليم مناشدة ألوزارة لنقل أو معاقبة أو تكريم ضباط ألشرطة حسب ألضرورة ، كما على ألمركز الإستجابة لطلبات الأقاليم ألتي تتصف بالمصداقية ، وعدم الكيدية ، أو أن تكون ذات دوافع أخرى شخصية أوعشائرية أو طائفية لا تمت إلى ألمهنة بأي شكل من الأشكال ، ومن حق من يتهم ضابطا" بتهمة باطلة مقاضاة ألمدعي.
3- يجب أن تكون وزارة ألعدل ألوزارة ألمركزية ألثالثة التي تخضع لها ألبلاد بكاملها ويمتد نفوذها وحكمها إلى كافة الأقاليم  لمنع أي مجال للمجرمين والإرهابيين أو المتآمرين أوأللصوص ألمطلوبين قضائيا"  للهروب من إقليم إلى آخر وطلب ألحماية منه أو الإختفاء فيه. كما أن أحكام مجلس ألقضاء الأعلى وأي محكمة إتحادية أخرى يجب أن يطبق بشكل حازم في كافة أنحاء العراق وفي كافة الأقاليم ألمقترح إنشائها.
4- وزارة ألمالية هي الجهة ألتي تدير أموال ألبلاد ووارداتها وميزانيتها  وتخصص للأقاليم ميزانياتها ألسنوية.
5- وزارة ألنفط هي الجهة ألوحيدة ألتي تدير سياسة العراق ألنفطية إستخراجا" ، وتصديرا" ، وتصنيعا" للمنتجات ألنفطية وألغاز، وتوقيع ألعقود وألإمتيازات مع ألشركات الأجنبية وتنفيذها وكل ما يخص هذه الثروة ألتي تعود لكل ألعراقيين حيثما وجدت في أرض ألعراق.
6- وزارة ألخارجية هي ألمسؤولة ألحصرية عن سياسة ألعراق ألخارجية ، ولايجوز لأية سفارة أجنبية في ألبلاد فتح قنصليات لها في الأقاليم دون ألتنسيق مع ألوزارة وموافقتها وليس للأقاليم إقامة علاقات مع ألدول الأجنبية كل على هواه ومصالحه وتأثر الأجانب عليه.
7- تكون ألمعادن وألثروات ألطبيعية الأخرى ومياه الأنهار ملكا" لكل العراقيين ينعمون بخيراتها جميعا" بإشراف ألحكومة الإتحادية.
ويجب منع إقامة الأقاليم على أسس دينية أو طائفية ، لأن ذلك يؤدي إلى ترسيخ ألخلافات ، فإذا تم تكوين إقليم شيعي ، سيطالب الآخرون بإقليم سني مما يمهد لتقسيم العراق عاجلا" أو آجلا" ما لم نصل إلى مستوى من النضوج وألتحضر والتمدن بحيث يقبل كل طرف بمعتقدات ألطرف الآخر ولا يكفره على قاعدة ( كل بما لديهم فرحون ، وأمور وعبادات الآخرين شأن خاص بهم وحدهم ) وراية لا إله إلا ألله ، محمد رسول ألله ، ولا أرى أننا سنصل إلى هذا ألمستوى من ألتحضر في المدى ألمنظور.
ومن أكبر ألمخاطر ألتي تهدد أمن ألبلاد ووحدتها إندلاع قتال على نطاق واسع بين ألحكومة ألمركزية ومحافظة واحدة أو عدة محافظات. فبمجرد شعور ألكثير من ألمواطنين أو أغلبهم بفراغ ألسلطة أو غيابها في أية محافظة وتراخي أو غياب حكم ألقانون بسبب إقتتال داخلي ، تعود ظاهرة تخريب ألبنى ألتحتية في مناطق الإقتتال وغيرها وينشط  ألحواسم ويسرقون كل شيء سواء أكان مالا" عاما" أو خاصا" ، ويشمل ذلك ألنقود ألمودعة في البنوك وألدوائر  بكافة العملات إضافة" ألى ألمكائن وألمعدات وألسيارات كما حدث بعد سقوط نظام صدام تماما" حيث إمتدت أيادي المجرمين من سقط المتاع وألقتلة وألعصابات إلى كل ما يخص ألدولة وألشعب ألذي هم جزء منه  كما حدث في إنتفاضة آذار 1991 ألباسلة حيث أساء ألمجرمون وأللصوص إلى ألثوار الأبطال وشهدائهم رحمهم ألله . كما رأينا  في عام 2003 أبراج ألضغط ألعالي ألناقلة للكهرباء بين المحافظات مسروقة من قواعدها  لمسافات تقاس بعشرات ألكيلومترات أحيانا" ، ولم يبقوا شيئا" منها ، لا أسلاك ولا حديد ولا فولاذ ، وكان ذلك في كل مناطق ألعراق شرقا" وغربا" وشمالا" وجنوبا"  عدا مناطق حكومة كردستان كما أظن. ثم بقينا لحد الآن نشتم ألحكومة لأنها لم توفر لنا ألكهرباء ، علما بأن محطات ألكهرباء والماء نفسها لم تسلم من ألتخريب وسرقة كل ما يمكن سرقته منها بما في ذلك قطع ألغيار. لم يهبط علينا لصوص من ألفضاء ألخارجي لسرقة كل شيء ، فلم يسلم من ألسرقات بنك ** أو وزارة أو دائرة حكومية أو بيت مسؤول سابق إبتداء"  من قصور ألطاغية صدام وولديه وأقربائه  إلى طارق عزيز وما لا يعلمه إلا ألله ، فصارت بغداد مثلا" تعج بلصوص كأنهم جنٌا" خرجو من تحت الأرض . لكن معظمهم يتجهون محملين بسرقاتهم بأكياس كبيرة من الدولارات وغيرها من ألمسروقات بسيارات وسيارات حمل أو مشيا" على الأقدام  إلى ألثورة وألشعلة ألتي كانت ولا زالت تقلد ألشهيد محمد صادق ألصدر بشكل عام ، وكانت ألحسينيات وألمساجد في هاتين ألمدينتين يتجمع حولها عشرات الآلاف من ألمؤمنين ، وغير ألمؤمنين ، لأداء صلاة ألجمعة ألمنقولة من مسجد ألكوفة ألذي هو بدوره يتجمع فيه وحوله أكثر من مائة ألف مصلي . لكننا لم نسمع بقيام ألف شخص في أي من ألمدينتين بإتخاذ موقف ضد أللصوص وتذكيرهم أن هذاه ألسرقات حرام ولا يرضى عنها ألله عز وجل ، وهي تخالف توجيهات ألشهيد ألصدر!!!!!!!!!! وهذا لا يعني أن بقية ألمناطق في بغداد وخارجها  ليس فيها لصوص ، وإلا فمن سرق كل شيء في المحافظات الأخرى كالمكائن والمعدات وألسيارات وأعمدة وأبراج ألكهرباء وألسور ألمعدني ألذي بجانب ألطرق السريعة من طريق الأردن وسورية إلى ألجنوب وحتى داخل بغداد إضافة إلى الأموال ألمنقولة بكافة أشكالها ، والإستيلاء على بيوت وشقق ألناس التي هرب أو هاجر أهلها وبعضها حكومية وألبعض الآخر أملاك صرفة؟ وهل ننسى عمليات خطف ألرهائن ألذي ساد كل مناطق العراق بعد ألتحرير ، وكان ألرهينة يقتل إذا لم يحصل ألمجرمون على ما طلبوه  من أموال طائلة كفدية لإطلاق ألرهينة ، وكثيرا" ما كان يتم قتله في ألحالتين . هذه نماذج حية وواقعية من سلوكيات شعبنا وقت إنعدام الأمن وضعف ألسلطة ، أو ألقتال لا سمح ألله ، فهل نريدها أن تتكرر؟ بين أبناء شعبنا وحوش مجرمون ساديون وهم خلايا نائمة أو مستيقظة كما نعلم.
وكانت أغلب ألمسروقات من ألمصانع وألمكائن وألمعدات وألسيارات وحتى الأسلحة تنتهي إلى دول ألجوار عن طريق ألمهربين ألذين يدفعون جزءا" يسيرا" من أثمانها ألحقيقية نقدا" . وصرح ألسيد جلال ألطالباني في آيار 2003 أن في ألسليمانية 3000 سيارة مسروقة من بغداد ، وطلب من أصحابها ألقدوم إلى ألسليمانية لإسترجاعها ، وذلك بعد أن كتبت مقالة حول هذا ألموضوع قبل ندائه بيومين إثنين ووصلته ألمقالة فأصدر الأمر مشكورا" . ولا زال كثير من ألسيارات ألمسروقة في كردستان ، وتحمل أرقاما" خاصة  مميزة ، ويسمونها (سيارات ألعلوج) وهي كلمة كان ألصحاف يشير بها إلى الأميركان وحلفائهم.

ومن طريف ما سمعت في بغداد في حزيران 2003 أن شخصا" من منطقة (شعبية) جاء إلى منطقة معارض ألسيارات في السيدية ، وأخذ يسأل عن أسعار ألسيارات دون أن يعرف أسماءها أو منشأها أو نوعياتها  أو أي شيء عنها بقوله : هاي إببيش ، وذيج إببيش (كم سعر هذه ، وكم سعر تلك) ؟  فاختار واحدة قال له صاحب ألمعرض أن سعرها  إثني عشر ألف دولار ، فأخرج أللص 12 شدة من فئة 100 دولار أو ما يسمى في ألعراق دفتر ، وهو عشرة آلاف دولار ، أي ما يساوي مائة وعشرين الف دولار وأعطاها لصاحب ألمعرض مما يدل على أنه لم ير دولارا" طوال حياته. ورأيت بيتا" في ألسيدية إشتراه شخص آخر من نفس ألنموذج أعلاه عن طريق دلال (سمسار) عقارات ممن أعرفهم بسعر خيالي وقتئذ وهو 400 ألف دولار ، ثم ذهب ألمشتري لجلب حاجياته وأثاثه ، وقال لي ألدلال أنها كانت عبارة عن تنور وكم بطانية وأكياس وبضعة أشياء أخرى لا تساوي 20 دولارا" جلبها بسيارة حمل صغيرة  (بيكب صغير)!!!!!!!!!!
فى ألحلقة ألقادمة : لصوص 10 نجوم !!!!!!!!
 
طعمة ألسعدي / لندن
أرجو قراءة ألملاحظتين التاليتين :
*أذكر هنا لكل ألعراقيين ، وللتأريخ أمرا" كنت طرفا" فيه بخصوص ألمرحوم عبدالأله بن علي ولي ألعهد في ألحكم الملكي وهو : من المعلوم أن ألمرحوم عبدالإله كان متزوجا" من الأميرة هيام بنت أمير ربيعة محمد بن حبيب الأمير ونجت  من القتل في 14 تموز 1958 بتظاهرها بأنها قتلت ثم نجٌاها ألله عز وجل بعد ذلك عن طريق جندي ربيعي عرفها . وبعد مرور  مدة على ذلك  تزوجها إبن عمها ألصديق ألعزيز قيس علي حبيب الأمير . وبما أنني عشت في سويسرا منذ هروبي من ألعراق في سنة 1980 لغاية 14 نيسان 1987 ، ثم جددت إقامتي فيها لغاية 1990 ، كلفني الأخ قيس نيابة عن أختنا ألمرحومة الأميرة هيام بالبحث عن أموال ظنوا أن ألمرحوم عبدالإله كان قد أودعها في أحد البنوك السويسرية في جنيف ، وأرسلو لي وثائق تثبت أن الأميرة وريثة شرعية للأمير عبدالإله رحمهما ألله. فكلفت صديق لي كان وكيلي في سويسرا ويمتلك مكتبا" كبيرا" للمحاماة فيه عدة محامين وهم كتاب عدل في نفس الوقت ، وقلت له لك 10% من أي مبلغ مالي أو ذهب يمكن أن تجده بإسم ألمرحوم الأمير عبدالإله حسب تخويل ألأميرة وزوجها قيس الأمير،  وإسم ألمحامي وعنوانه كما يلي:
August Holenstein, lic.iur.utr. Rechtsanwalt und öffentlicher Notar
Holenstein & Partner, Rorschacherstrasse 107 - 9000 St. Gallen/ Switzerland

وبالنتيجة وبالمختصر ألمفيد ، لم يجد هذا ألمحامي ألقدير وذو النفوذ ألواسع فرنكا" واحدا" (عملة سويسرا لحد الآن) أو غراما" من ألذهب مودعا" بإسم الأمير ألشهيد عبدالإله.

**  حرص مواطنون صالحون على حماية بعض ألمصارف من أللصوص ألذين ظهروا من تحت الأرض كالنمل بعد سقوط نظام ألمقبور صدام حسين في ألتاسع من نيسان 2003 ، ومنها بنك ألرافدين فرع ألزوية في ألكرادة الشرقية في بغداد ، حيث وفر له أبناء ألمنطقة حماية تامة فلم يستطع أللصوص سرقته أثناء وبعد ألحرب. لكن ألبنك هوجم ليلا" بعد أكثر من خمسة سنوات من قبل لصوص ما بعد التحرير وتم قتل ثمانية من حراسه الأبرياء بدم بارد كما كان يفعل أبو طبر تماما" ، أو مافعله ويفعله مجرموا ألقاعدة وألمقاومة ألبعثية (ألتي تختبئ تحت عناوين إسلامية بريئة منها)  وسرقوا الأموال ألتي كانت في ألمصرف وذلك في أواخر شهر تموز 2008  . وتبين انهم ينتمون ويعملون في تنظيم إسلامي مشارك في السلطة أعلن براءته من ألتخطيط  للجريمة أو علمه بها مسبقا" . وتم ألحكم على أربعة من أللصوص بالإعدام في بداية أيلول 2009  لإقترافهم جرائم السطو والقتل العمد . ولا أعلم إذا تم تنفيذ ألحكم فيهم أم لا ، وهم : احمد خلف وعلي عيدان وبشير خالد وعلي عودة ، وهرب آخرون ، أو هرُبوا والله أعلم !!!!

14  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 2 ؟ في: 16:27 15/11/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 2 ؟
طعمة ألسعدي / لندن                          15 11 2011
www.t-alsaadi@yahoo.co.uk
ألحلقة ألثانية
هنالك عدد كبير من ألشعوب ألتي تتكون عقائدها وعباداتها من أديان كثيرة ومتناقضة أحيانا ، لكنها تنعم بالسلم الأهلي وألوئام التام على قاعدة : كل راض بعقيدته ، ولا يهمه ، بل ليس من شأنه ما يعتقده الآخرون ، فلا يدس بعقائد غيره من المواطنين وألناس أجمعين يده أو أنفه أو لسانه أو فكره ألذي قد يكون مشبعا" بالحقد على غيره من خلق ألله ، ومتعطشا" للقتل وإزهاق الأرواح ألبريئة (كما هو حال متطرفي من يدعون أنهم من ألمسلمين في ألعراق من أتباع ألقاعدة وأذنابهم ألبعثيين  وغيرهم)   ، فيعم ألسلام ويعيش ألمواطنون متآخين متآزرين يجمعهم حب ألوطن ألمقدس وألمباديء الإنسانية ألنبيلة ألتي فرضها ألله عز وجل وكل الأديان . فلا دين يمكن أن يقوم على أساس قتل الآخرين أو إيذائهم بل تبنى الأديان على أسس حب ألخير وسمو الأخلاق وألفضائل ، وبعكسه فهي ليست أديانا"، بل عصابات شريرة سادية للقتل وألتدمير وألتنكيل .
وأكثر شعوب الآرض أديانا" وثانيها سكانا" هي ألهند . وبلغ عددهم هذا العام أكثر من مليار ومائتي وعشرة ملايين ( 422 193 210 1 ) نسمة مقسمة على 28 ولاية أو حكومة محلية تتكون ثلاثة منها من أكثر من مائة مليون مواطن وهي:  ( أتار برادش  Uttar Pradesh 200 مليون ، ماهاراشتا  Maharashtra 112 مليون،  و بيهار  Bihar 104 ملايين) ثم يتناقص عدد سكان ألولايات ألهندية تدريجيا". ونلاحظ هنا أن ولاية هندية واحدة هي أتار برادش يفوق سكانها سكان ألعراق بأجمعهم بسبعة مرات ، ولو سكنها عراقيون (لا سمح ألله) لجعلوا منها 200 ولاية أو إقليم كما يطالب ألبعض . وهذا نابع من تشرذمنا وجهلنا وعدم إيماننا ألعميق بالدين ألذي يدعونا إلى ألتوحد وشد أزر بعضنا بعضا" كالبنيان ألمرصوص ، وعدم حبنا لوطننا ألعراق ألذي نريد أن نجزٌأه بأيدينا ونقطعه  كما يقطٌع ألقصاب ألعجل أو ألخروف دون أي إكتراث أو مشاعر إتجاه ألذبيحة. ولا غرابة فقد سبقنا في ذلك تشرذم ألدولة ألعباسية ، وعرب أسبانيا ألذين تناحروا فيما بينهم وصاروا مجموعات وطوائف تقتتل فيما بينها ، فصاروا فريسة للأعداء ألمتربصين بهم كما يتربص بنا جيراننا الحاقدون من كل جانب ، وكل جار يريد أن ينهش ، أو نهش من أراضي بلادنا ومصادرنا ألطبيعية ما يشتهيه ، هذا إن لم يستطع إبتلاع ألعراق بكامله أو تدميره شعبا" ووطنا" .
 ألهنود قوم فيهم من هم أكثر منا تخلفا" وفقرا" وجهلا" وجوعا" ، حتى ترى عظامهم تحت جسدهم ألنحيل وكأنهم هيكل عظمي متحرك حتى يقول ألهندي لهندي آخر حين يقابله هل أكلت بدلا" من ألسلام عليكم أو صباح الخير؟ وفيهم أثرياء ثراء" فاحشا".  كما فيهم  عدد كبير جدا" من ألعباقرة في كل الإختصاصات ألعلمية باقون في بلادهم أو منتشرون في ألكرة الأرضية ، مثل الكثير من العراقيين ألذين فقدناهم ونفقدهم وإنتشروا في شتى أصقاع الأرض هربا" من ألظلم وعدم ألمساواة وغبن حقوقهم وترؤس أشباه الأميين والجهلة (والبلطجية) على مقدراتهم في دوائر ألدولة سابقا" ولاحقا" بإستثناء ألعهد ألملكي ألذهبي ، رغم بعض سلبياته وألكمال لله وحده ، و ألذي قضى عليه العسكر ألذين رباهم ذلك ألعهد وأعلى شأنهم.  ولدى الهند فلاسفة ومفكرون وحائزون على جائزة نوبل وعددهم 11 في مختلف الإختصاصات ، وهي دولة نووية منذ عام 1974 ، وأطلقت أول أقمارها الصناعية ألتجريبية إلى ألفضاء  في 19 نيسان عام 1975 على متن مركبة فضاء سوفيتية من نوع كوزموس  (Cosmos 3-M) . لكن أكبر نعمة يتمتعون بها هي أنهم  ليسوا  ، متعصبين،  فاسدين ، عطشى للدماء ،  وأنانيين تملأ قلوبهم الأحقاد على إخوانهم في ألولاية أو ألوطن . وهم يطبقون ألقاعدة الأخلاقية ألرائعة (حب لأخيك ما تحب لنفسك) ونحن نعرفها تماما" ، وهي من إصول ديننا ، لكننا نعمل على قاعدة إكره لأخيك ما تحب لنفسك وخذ  وإسرق كل شيء ولا تترك لأخيك وللوطن  شيئأ" . فكيف سنتقدم ونبني عراقا" شامخا" متطورا" ليكون شعلة حضارية تبث بنورها على ألمنطقة وألعالم ، ونتفاخر به بين الأمم بمثل هذه الأخلاق؟ نعود ونقول : لا يغير ألله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، ولن يتغير ألعراقيون ما دام كثير من قياداتهم ألدينية لا تقدم ألنموذج الأمثل لهم، بل تشاركهم في فسادهم ، وكثير من قياداتهم ألسياسية جواسيس وعبيد وعملاء ومرتشين من الأجانب. وعلى كل عراقي شريف أن يكشف ويوقف هؤلاء عند حدهم بالوسائل الديمقراطية ، وأهمها وأولها الإعلام ألوطني ألشريف ألنظيف ألذي هو افضل منارة لتعليم وتثقيف ألشعوب بكافة وسائله ألمرئية وألسمعية وألمقروءة وألألكترونية ، وألذي من أولى واجباته ألوقوف بوجه ألإعلام ألمخدر ألذي يبث ألخرافات والأساطير والبدع وترك ألعمل ، وتقديس وعبادة ألبشر، وثانيها إجراء الإنتخابات الحرة ألنزيهة وفق قانون إنتخابات جديد بإشراف تام من الأمم ألمتحدة لتلافي ألتزوير ألذي يبدع فيه ألكثير من ألعراقيين كإبداعهم بالسرقات والإجرام. إن هذا ألأمر بأيدينا وعلينا أن نعمل به الآن ألآن وليس غدا" على قاعدة : من كل حسب قدرته وإختصاصه وإمكانياته.
أن يخطأ أو يغلط جاهل ، يعذره ويشفع له جهله . لكن أن يخطأ عالم في خطب ألجمعة أو إعلامي لديه قناة يشاهد برامجها ألسياسية كثير من العراقيين فيقرن ألعراق بالهند  أو أميركا ويقول نحن وألهند بلدان متشابهان فلنفعل ما فعله أولئك فتلك مصيبة كبرى.  فإذا قال ألمتعلمون ألمثقفون ألعلماء (ألدكاترة) ذلك فماذا سيقول الأمي ؟ ربما لن يقل ذلك ، لأن بعض الأميين يفوقون أحسن ألمثقفين وألعلماء والإعلاميين من ناحية ألنزاهة وألوطنية والولاء للبلاد وحب ألعباد ، ربما بسبب بعدهم عن رشاوي دول ألجوار وأشقائنا العرب الألداء . لعلم هؤلاء وغيرهم أن مساحة ألهند ألتي تسمى شبه ألقارة ألهندية وكانت تشمل بنغلادش وباكستان سابقا" ،  تبلغ مساحتها لوحدها حاليا ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف كيلو متر مربع (000 300 3 كم²)   وتبلغ مساحة ألولايات ألمتحدة تسعة ملايين وستمائة ألف كيلو متر مربع ، ولا أعلم كم بقي من مساحة ألعراق ألتي كانت قبل حكم حزب ألبعث وقائدهم (أبو ألمهالك) صدام حسين 000 456 كيلو متر مربع ، بعد تبرعه لكافة دول ألجوار ومنحهم أراض عراقية ليست ملك أبيه بالتأكيد ، ولا كانت ملكا" لحزب ألبعث الذي قاده وقاد ألبلاد معه إلى ألهلاك وألدمار لينتهي في حفرة مجاري يقضي فيها حاجاته ، وينام في نفس ألمكان شعثا" وسخا" يملأ رأسه ألقمل وألدبيب جبنا" وخوفا" تاركا" ولديه وعائلته وأقربائه و (رفاقه) لمصيرهم بعد أن إنتهت مصلحته بهم إذا صح التعبير .
وتدين ألهند بعدة أديان وهي : ألهندوسية (82%) والإسلام (12%) وألمسيحية (2.5 %) وألسيخ (2%) وألبوذية ( 0.7 %) وألجينية (0.5%)  كما يدين نحو  000 125 مواطن بالزوروستريانية ، و يعيش في ألهند ما يقارب ستة آلاف يهودي.
وللهندوسية أكبر أديانهم ، وألتي نشأت قبل خمسة ألاف سنة ودخلت ألهند مع الآريين قبل 3500 عام ، لها عدد كبير من الآلهة وألإلاهات (مؤنث) وتتكون من     مذهبين إثنين رئيسيين هما  ألشيفيت  (Shivaite) وألفايشنافايت  (Vaishnavite )ويتبع ألمذهب الأول نحو 70% من ألهندوس. وأول  مظاهر ألهندوسية الإختلاف ألكبير بالمعتقدات ، وأذكر هنا بعض آلهتهم ألكبيرة وهي : كالي ، تريمرتي ، براهما ، فيشنو ، وشيفا.
Kali, Trimurti , Brahma, Vishnu and Shiva.
كما يوجد لديهم 43 من الآلهة ألقديمة (مذكر ، ومؤنث جعلو كل إله مختص في إحدى نواحي ألحياة وألطبيعة ) و 15 إله فجر ، وستة آلهة جعلوهن أمهات آلهة.
15 Vedic Goddess of the Dawn,  and 6 Mother Goddesses.
ولغة الهند ألرسمية هي ألهندية وهي مشتقة من عدة مجاميع من أللغات ألمحلية ، تليها الإنكليزية كلغة رسمية ثانية ، لكن توجد 30 لغة يتكلمها من مليون مواطن فما فوق  ، و122 لغة يتكلمها عشرة آلاف إنسان كحد أدنى ترتفع إلى مئات الآلاف ، وذلك حسب إحصاء سنة 2001.
ألذي أريد أن أقوله أن شعبا" بهذا ألعدد وألمساحة ألشاسعة وإختلاف الأديان واللغات والآلهة وألمذاهب يعيش مسالما"موحدا" لا يفكر بتقسيم البلاد وتجزأتها ، ويتقدم بخطى واسعة في طريق ألتطور والبناء وحقق خلال ألسنوات ألماضية نموا" إقتصاديا" بأرقام مزدوجة (أكثر من 10%) سنويا" ولم نسمع أو نقرأ أن هندوسيا" فجر نفسه في أي من أماكن عباداتهم ألمختلفة ألمنتشرة في طول ألبلاد وعرضها مع تماثيل لآلهتهم ، ولا وضع أحدهم قنبلة موقوته أو لغما" لقتل ألناس وتدمير ألممتكات ألمنقولة وغير ألمنقولة دون تمييز. إن هذه الأعمال ألشريرة ألقاسية ألظالمة تكاد أن تكون من إختصاص مسلمي آخر زمن ألذين لا يعرفون من الإسلام شيئا" غير ألعنف وألكراهية وألقتل.
مما لاشك فيه أن غالبية شعبنا تدين بدين ألله  ، دين لافرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى ، وإن أكرمكم عند ألله أتقاكم ، ولا نعبد الأصنام والآلهة ، ولا بقرة" ولا عنزا" تقربا" للرب، بل إخترعنا إلها" شيطانيا"  آخر لنعبده هو ألمال ألحرام ألذي نسرقه حيث وجدناه سواء أكان عائدا" للبلاد (مال ألدولة) أو أموال ألناس ، في ألسلم وفي ألحرب وبعد ألتحرير.  ولم نتعلم إدارة ألبلاد وإعطاء كل ذي حق حقه ، ونتظاهر بالإيمان ولو إطلعت على ما تخفيه ألنفوس والأدمغة أو العقول (وليس ألصدور) لوليت منها فرارا" وملأ  ألرعب قلبك مما تنطوي عليه. ولم يكتف ألبعض من محرومي ألجاه وحديثي ألنعمة بالسرقات ، بل عمدوا إلى ألزواج من صغيرات ألسن  (سواء ممن كانوا داخل ألعراق أو كانوا مهاجرين ومهجرين في كل أنحاء ألعالم ، ثم عادوا إلى ألعراق بعد سقوط ألطاغية)  تاركين زوجاتهم أللاتي تحملن ألضيم وألفاقة وألحرمان ونكد ألعيش معهم سنوات طويلة  يعشن في حزن وكآبة وإنكسار في أواخر عمرهن ، و جعلوا بناتهم وأولادهم يعيشون عقدة زوجة أبيهم ألتي هي بأعمارهم أو أصغر منهم ، وربما إخوان أصغر من ابناء الأبناء. ولا ينسى  بعض هؤلاء حج ألبيت ألحرام كل سنة ، كما يزورون الأئمة عليهم ألسلام وهم لا يقتدون بهم بنسبة  واحد من ألف من ناحية عفتهم وإيمانهم وأمانتهم وأخلاقهم وعباداتهم ألبعيدة كل ألبعد عن إتخاذ أنداد لخالق ألسماوات والأرض وما بينهما.  كما نشر ألبعض زواج ألمتعة بحيث أصبح ألكلام عنه في دوائر ألدولة عاديا" وأخذ بعض (الإسلاميين) لا يتورعون عن مفاتحة زميلاتهم في العمل في هذا ألموضوع ، وشجعه بعض ألمعممين ألجدد حتى نشروا مرض نقص ألمناعة ( ألأيدس   Aids) في محافظات فيها مراقد الأئمة وأبوهم  حيدر ألكرار علي بن أبي طالب عليه وعليهم ألسلام.
ذكرت ألفساد وألسرقات وغيرها من ألسلوكيات ألمريضة في الفقرة ألسابقة لبيان ما يحرك بعض ألمسؤولين في مجالس ألمحافظات وبعض ألوزارات حيث كل محافظة تريد تنفيذ مشاريع ألبنى ألتحتية بنفسها ، في حين ترفض ألوزارة ذلك بحجة عدم قدرة ألمحافظات على تنفيذ تلك ألمشاريع، وأحسب (وإن بعض ألظن إثم ، وليس كله) أن ألتنافس هو بين بعض ألفاسدين هنا وبعض ألفاسدين هناك . فإذا نفذ هذا ألجانب تلك ألمشاريع حرم الجانب الآخر من ألعمولات وألسرقات ، وبهذا نبقى ندور بحلقة مفرغة ويتأخر تنفيذ ألعقود وألمقاولات ويعاد قسم كبير من ميزانيات ألمحافظات وألوحدات الإدارية ألأخرى إلى وزارة ألمالية فلا نتقدم ونبقى نراوح في مكاننا. وألصحيح هو ألتعاون بين مجالس ألمحافظات وألوزارات ، وإفساح ألمجال أمام ألمحافظات ألتي لديها إمكانيات تنفيذ ألمشاريع ألتي في حدود محافظاتها بنفسها ، وهنا تبرز مشاكل في تنفيذ مقاولات كبيرة كإنشاء طرق تمتد  من بغداد إلى ألموصل أو سكة حديد حديثة وسريعة جدا" بين دهوك وألفاو مثلا" أو ألموصل وألبصرة ، فلا بد لمثل هذه ألمشاريع أن تنفذ عن طريق ألحكومة الإتحادية لضمان تنفيذ ألمشروع بدقة حسب ألمواصفات من بدايته حتى نهايته ولا دخل لمجالس ألمحافظات فيه بإعتباره طريقا" خارجيا أو سكة حديد إتحادية إذا جاز ألقول ، وليس مشروعا" محليا" لخدمة أقضية ونواحي وقرى ألمحافظة.
أنا لست ضد إقامة ألأقاليم كمبدأ ونظام حكم ، لكن ليس من المعقول أن نجعل كل محافظة إقليما"  بحيث يصبح لدينا 15 إقليما" عدا إقليم كردستان لأننا بلد صغير أولا" ، ومتخلف حضاريا" ومدنيا" وثقافيا" وعلميا" ثانيا. فنحن لا نستطيع أن نقفز من ألبداوة والجهل وألحكم ألدكتاتوري ألبغيض ألمتخلف إلى مستوى عالي من ألرقي فنقلد سويسرا أو ألمانيا أو أميركا أو ألهند بين ليلة وضحاها ، وإنما علينا أن نصعد ألسلٌم بالتدريج درجة درجة ، وبعكسه سنسقط وتتكسر عظامنا إذا صح التعبير.
إقترف نظام صدام أخطاء كارثية مقصودة بإعادة تقسيم ألمحافظات والأقضية وألنواحية وتداخل مناطق محافظة داخل محافظة أخرى كانت تعود للثانية . وخير مثال على ذلك إبتداع محافظة صلاح ألدين وجعل ناحية تكريت ألتي كانت تابعة إلى قضاء سامراء قضاء" ومركزا" للمحافظة نكاية بالسامرائيين ألذين كان بينهم وبين ألتكارته حساسية عنيفة قديمة ترجع إلى أيام نقل ألرقي وألبطيخ من تكريت إلى بغداد بواسطة الأكلاك في نهر دجلة ، وكان ألسامرائييون ( يكمركون ألشحنة بأخذ ألمقسوم منها عنوة") ثم تطورت ألحساسية بعد قيام ألدولة ألعراقية لتصل إلى إستخدام ألعصي والأيدي والأرجل لضرب أي تكريتي يدخل قضاء سامراء لقضاء أمر إداري بسبب تابعية ناحية تكريت له إداريا".  وما أسهل ألحجج ، كأن يقال للتكريتي (تحرشت بسيدة أو آنسة سامرائية) كما ذكر ألسيد أسامة ألتكريتي ( رئيس ألحزب الإسلامي ألعراقي) في حفل تأبين ألصديق ألشهيد ألشيخ طالب ألسهيل في شهر  نيسان عام 1995،  وذلك في قاعة فندق كروفنر هاوس  في لندن قرب ألهايد بارك   (Grosvenor House Hotel in Park Lane , London) وأضاف أنه أخذ معه صدام حسين يوما" (كبلطجي حماية) قبل إنقلاب 1968 ألمشؤوم وشخص آخر وذهبوا إلى سامراء لقضاء أمر إداري ولم يستطع صدام حمايتهم من (بسطة عراقية سامرائية نظيفة ، غسل ولبس كما يقول أهلنا ) فإنتقم صدام من سامراء وألسامرائيين بجعلهم يذهبون إلى (ناحية تكريت ) لقضاء حوائجهم الإدارية ، وربما رد ألجميل لهم. وكان ألمنطق يفرض أن تكون سامراء محافظة" ومركز لها بسبب كثافتها ألسكانية وتأريخها كعاصمة للعباسيين ، إضافة" إلى كونها قضاء".  وإقتطعت محافظة صلاح ألدين أجزاء" كبيرة جدا" من محافظة بغداد بما فيها تكريت نفسها وسامراء وبلد والضلوعية وألدجيل والمشاهدة وألطارمية وغيرها ، كما إقتطعت مناطق إدارية  من كركوك وألموصل وديالى حتى وصلت ألسليمانية تقريبا".
لدي قناعة (وارجو أن اكون مخطئا") أن مسلسل الأقاليم سيتبعه مطالبات الأقضية بأن تصبح محافظات كأن تطلب ألزبير الإنفصال عن ألبصرة ، أو سامراء عن تكريت ، وأقضية أخرى في كركوك  وألموصل وديالى وغيرها من ألمحافظات ، ثم تطلب المحافظات ألجديدة (إذا إستحدثت) أن تكون إقليما" إسوة" بالأخريات وغيرة" منها. ومن لطائف ما يذكر في هذا ألشأن وإختلاف ألعراقيين فيما بينهم  شجار ألعانيين مع ألراويين على حصة كل منهما من نهر ماء ألفرات ألذي يفصل بين مدينتيهم ، فإقترح حكماؤهم وضع حبل في وسط ألنهر، ثم وضعوه  وقالوا هذا ألجانب لكم وهذا ألجانب لنا. ولم تنتهي ألمشكلة عند هذا الحد ، فعمد بعض ألناس من الجانبين إلى جلب دلو لكل واحد منهم  بعد حلول ألليل  وأخذوا يأخذون ألماء من ألجانب ألمقابل ألذي يفصله ألحبل  وصبه في جانبهم لتكون حصتهم من ألماء أكبر رغم انف ألجانب الآخر!!! هذه ألرواية ألتي سمعتها من أصدقاء  راويين تعطينا إنطباعا" على مدى تشرذمنا وإختلافاتنا في مختلف مناطق ألعراق شمالا" وجنوبا" وشرقا" وغربا".
وللحديث صلة في ألحلقة ألتالية إن شاء ألله.
طعمة ألسعدي
مصادر





15  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر؟ألحلقة الأولى في: 14:35 09/11/2011
شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر؟
طعمة ألسعدي / لندن                          08 11 2011
www.t-alsaadi@yahoo.co.uk
ألحلقة الأولى
لن يستطع أحسن أطباء ألعالم ، مهما بلغت عبقريته، من علاج ألمريض إذا لم يشخص ألمرض أولا". كما أن المريض لن يشف من مرضه إذا لم يأخذ ألعلاج اللازم ألذي وصفه له ألطبيب . ونحن شعب تفتك به الأمراض ، فتمزقه وتقتله على يد أبنائه ، وتدمر ألوطن بأيدي مواطنيه وليس أعدائه ، ولا نحرك ساكنا" طلبا" للشفاء وألعافية ، فما سبب ذلك؟
لنكن صريحين وصادقين أمام ألله أولا" ، وأمام أنفسنا ثانيا" في محاولتنا رصد بعض جذور أمراضنا وعللنا وأدواتها وأسباب تفرقنا وكره بعضنا بعضا"(وليس كلٌنا كلٌا")   بدرجات متفاوته . أو عدم قبولنا الآخر بسبب ألثقافة ألمتجذرة في نفوسنا وورثناها من (سموم) نشرها بعض ألمتطرفين من علماء ألجانبين قبل قرون عديدة ، أو  أشباه ألأميين ألذين كانوا مصدر ألمعلومات ألدينية الأول للناس الأميين ألجهلة بشكل عام ، حيث حرم ألحكم ألعثماني ألبغيض ألعراق من ألمدارس وألتعليم الحديث حتى سقوط إمبراطوريتهم غير مأسوف عليها على يد ألحلفاء في عام 1918 ، ثم نشر الإنكليز (ألحكام ألفعليين للعراق)  ألمدارس ألحكومية ألتي أتاحت لأبناء ألمواطنين الدراسة المجانية بعد أن كانت ألمدارس أهلية وشبه مقتصرة على مدارس أليهود وألمسيحيين . وتم تأسيس أول كلية طبية عام 1927 بفضل جهود سندرسن طبيب العائلة ألمالكة . وبعد سيطرة ألحكم ألعلماني ألأتاتوركي على تركيا تنكر أتاتورك لكل ما هو عربي بما في ذلك إستعمال حروف اللغة ألعربية ، لغة ألقرآن ألكريم . ولم يميز ألحكم ألأتاتوركي في عدائه للعرب بين عربي سني أو عربي شيعي  ، بعد أن كانت (دولة ألخلافة ألإسلامية) منحازة بتعصب للسنة ومضطهدة للشيعة بقسوة حتى جعلوهم مواطنين من الدرجة ألعاشرة . وكانت ألوظائف ألحكومية محرمة عليهم  في ألولايات ذات الغالبية ألشيعية ، وفضلوا عليهم أليهود والمسيحيين ، وكان عليهم ألمساواة بين مواطني الدولة بطبيعة ألحال. كما حرموا ألشيعة من دخول ألكليات ألعسكرية ألتركية ، لكنهم لم يتركوا شيعيا" دون تجنيده للدفاع عن دولتهم خلال ألحرب ألعالمية الأولى . ومن ألجدير بالذكر أن ألكثير من ألشيعة ألذين لم يجندوا في الجيش ألنظامي ألتركي ، خرجوا بملء إرادتهم لمقاتلة ألجيش ألبريطاني ألكافر في جنوب ألعراق دفاعا" عن (ألدولة ألإسلامية)  بقيادة رجال ألدين ألشيعة ألمضطهدين ، ولم يفعل غيرهم ذلك.  وفقدنا عمي الأكبر في ألحرب في مكان ما من الإمبراطورية ألعثمانية وهرب آخران ونجاهما ألباري عز وجل مع بعض الأقارب ألذين كانوا يقصون علينا ويلات ألحرب وألهروب من ألجبهة. وألغريب أن يقوم مؤسسوا ألجيش ألعراقي في ألعهد الملكي ، وكانوا جميعا" ضباطا" في الجيش ألعثماني ، وإنقلبوا عليه وتعاونوا مع جيش ألحلفاء (ألكافر بلغة متطرفي هذا الزمان)  كطارق ألعسكري ونوري ألسعيد وياسين الهاشمي وجميل المدفعي ومولود مخلص وغيرهم من ألضباط ألعراقيين حيث خدعتهم بريطانيا بوعودها الكاذبة للشريف حسين بإقامة دولة عربية كبرى تشمل شبه جزيرة العرب وألعراق وبلاد ألشام وبضمنها فلسطين بقيادة الشريف حسين بن علي شريف مكة وملك ألحجاز فيما بعد*، فحنث هؤلاء ألضباط بقسمهم بالولاء للإمبراطورية الإسلامية  ، وخليفة ألمسلمين ، لكنهم ساروا على نفس ألنهج ألذي سار عليه ألعثمانيون بحرمان ألشيعة من ألقبول في ألكليات ألعسكرية . وإذا قبل شيعي في ألكليات والأكاديميات ألعسكرية بعد إنقلاب عام 1958، فيبقى ذلك ألضابط ألشيعي مضطهدا" من ألجانب الآخر ألذي يحتكر ألرتب العليا ، ويمنع من ألحصول على أي إمتياز أو بعثة أو أي شيء مفيد آخر ، ناهيك عن قيادة الألوية وألفرق وألفيالق ، فكل ذلك للسني ألذي يحمل ألرتب ألعليا دون ألشيعي عدا إستثناءات نادرة . وختمها صدام حسين بإحالة 150 ضابطا" شيعيا" ممن دخلوا ألكلية ألعسكرية في ألعهد ألجمهوري ، على ألتقاعد بعد شن الحرب ألجنونية على إيران بوقت قصير ، وكانو برتب تتراوح بين عقيد ركن وعميد ركن ومنهم أحد زملاء وأصدقاء وزير ألدفاع آنئذ عدنان خير ألله طلفاح في كلية الأركان  ، وإسمه علي فاضل عباس شاهين** ، وكان بعثيا" قياديا" في ألمكتب ألعسكري للحزب كأكثر ألضباط الآخرين (وجريمتهم أنهم شيعة  ولم تشفع لهم بعثيتهم بسبب ألتمييز ألمقرف ، فما أجمل شعارات ألبعث ألقومية !). ثم حرم صدام ألضباط ألشيعة من ألوصول إلى رتبة لواء (بصفته ألقائد ألعام للقوات ألمسلحة وحامل أعلى رتبة عسكرية دون خدمة في ألجيش) ، فتتوقف رتبة ألشيعي  ألعسكرية عند رتبة عميد (زعيم في ألعهد ألملكي) فهل سيرقص ألضابط ألشيعي فرحا" بهذا ألغبن وألظلم ألفاحش ألذي يسلطه عليه أخوه في ألدين والوطن وفي أغلب الأحيان في ألعشيرة أيضا"؟ فبهذه ألتفرقة  يكون ضابط جبوري شيعي مغضوب عليه وإبن عمه ألجبوري الآخر ألسني مدللا" للحكومة ، وينطبق ذلك على ألعبيديين وألجنابيين وكل ألعشائر الأخرى!!!! إذا أردت أن يدوم حكمك فأحكم بين ألناس بالعدل وألمساواة ، وعامل جارك بالحسنى ليرد عليك بالمثل ،  وبعكسه فإن ألنار ألتي تحت ألإبريق أو ألإناء ستجعل ألماء ألذي يملأه  يغلي ، وإن لم يجد بخاره منفذا" سينفجر ويؤذيك ويؤذي من حوله دون أدنى شك. وتنطبق هذه ألقاعدة على ألجميع سابقا" ولاحقا".    
كان هذا ظلم في ألجانب ألعسكري حتى كان يقال في ألناصرية وغيرها : ضباطنا من ألموصل وألمنطقة ألغربية وألعرفاء ورؤسائهم ونواب ألضباط من الناصرية ، وينطبق ذلك على ألمحافظات ألشيعية ألأخرى. أما في ألجانب ألمدني فكل ألمحافظين من تكريت أو ألدور أو ألموصل أو الأنبار . ولم يتم تعيين محافظ  في وسط ألعراق وجنوبه من أبناء ألمحافظة نفسها ، بل حتى قائم مقام ألقضاء في ألمناطق ألشيعية كان يؤتى به من ذات الأماكن المذكورة أعلاه . ولم يقتصر ألتمييز على هذه ألمناصب بل شمل ألسفراء والوزراء والمدراء العامين ووكلاء ألوزراء وكل وظائف ألدولة الأخرى ، أما رئاسة ألوزراء أو ألدولة فهذا حلم مستحيل ألمنال للشيعي.  ثم يتبجح قادة ألبعث قبل ألتحرير وبعده  أن في حزب ألبعث نسبة كبيرة جدا" من ألشيعة ، دو أن يذكروا ويتذكروا أن مؤسسي فرع ألحزب في ألعراق ألحقيقيين هم ألشيعة وتم إستئصالهم كقيادة فردا" فردا" إبتداء من فؤاد الركابي ألذي قتل في سجنه في بعقوبة. فكان ألبعثيون ألشيعة  مثل نواب ضباط ألناصرية ، ألقيادات ألعليا في القيادة ألقومية والقطرية وأعضاء ألفروع من ألعوجة ، تكريت ، ألدور ، ألموصل وغيرها وألدرجات ألسفلى للشيعة لإستعمالهم كأدوات قمعية ضد مواطني محافظاتهم وأبناء بلدتهم في وسط العراق وجنوبه . ولا يحتاج ألتكريتي أكثر من عام أو عامين ليصبح عضوا" في ألحزب ، بينما يبقى إبن ألوسط وألجنوب (يكتب ألتقارير ) من درجة صديق ، ثم مؤيد ، ثم نصير ونصير أول ولا يرشح للعضوية إلا بعد أن يكتب ألتقارير على أقرب أقربائه وبعد سنين طويلة. هؤلاء ليسوا بعثيين ، بل عبيد وأدوات قمع وإضطهاد لدى قيادة ألحزب ألتي أختصرت بشخص واحد إسمه صدام حسين يساعده إخوته وأقربائه المقربين بالدرجة الأولى ألذين بإمكانهم ضرب عضو قيادة قومية بالأحذية وهو صاغر لا يستطيع قول كلمة واحدة، ثم قيادات من ألمناطق ألمذكورة سابقا" (وهم لا يحلون ولا يربطون) كما يقول ألمثل ألشعبي ألعراقي.
ألأسباب ألدينية للعداء بين المذهبين:
لعب ألروزخونيون والملالي من محدودي ألمعرفة بإصول الدين دورا" تخريبيا" هائلا" في بذر وزرع ألطائفية بين أبناء ألشعب طوال ألفترة ألمظلمة ألمتمثلة بالحكم ألعثماني. فبمجرد كون شخص ما يجيد القراءة وألكتابة لاغيرها كان يطلق عليه إسم (مله بضم ألميم). وكان هذا ألمله يحتل مركزا" مرموقا" بين الناس لأنه معلم لمن يريد تعلم القراءة وألكتابة على طريقة أبجد هوز ألمتخلفة ، وهو من يقرأ ألرسائل التي ترد لأبناء منطقته أو قريته ، والأنكى من ذلك قد يكون هو من يعلمهم إصول ألدين ، وهو لا يعرف إلا ألنزر أليسير جدا" من أموره وعلومه ، نيابة عن العلماء (ألعظماء) ألذين لا يبرحون مقراتهم إلا للصلاة  في ألمساجد ألقريبة أو أضرحة الأئمة عليهم ألسلام ، وغالبا" ما تكون أدمغة هؤلاء ألملالي ألذين يئمٌون ألناس في ألصلاة ملآى بالبدع وألخرافات . وقالت لي بنت أحدهم عندما كنت طفلا في السادسة أو ألسابعة من عمري ، وكانت هي بعمر والدتي أو أكبر، أنٌ ألعباس بن علي عليه السلام كان يقتل عشرة آلاف فارس من جيش يزيد في كل ضربة سيف. وكانت لوحة مؤطرة للعباس حاملا" سيفه ألمضرج بالدماء وهو على فرس رافع رجليه الأماميتين في وضع قتال تتصدر بيتهم . لا أنكر شجاعة ألعباس ع وإستبساله وبطولته ألمميزة كجميع أصحاب ألحسين عليه ألسلام في موقعة ألطف ، لكن ألمبالغة ألمذكورة تدل على مدى جهل  وغياب ألوعي عند الناس ألذين يتلقون ألمعرفة من ألروزخونيين بحيث يصدقون أساطير كهذه.
كان هؤلاء ألملالي ، في ألجانبين ، ولا زال بعضهم ، موقدين لنار ألطائفية بتحيزهم الأعمى لمذاهبهم بحيث كان بعضهم يحقر مذهب الآخر ويتهمه بالكفر باطلا" لعدم إدراكه وفهمه أن ألمذهبين مشتركين ومتفقين تماما" في أساسيات ألدين بداية بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا" رسول ألله ، وألقرآن ألكريم ألموحد وألوحيد ألذي لا يختلف بين شيعي وسني ، ثم العبادات من صوم وصلاة وحج وزكاة وألجهاد الأكبر ألمتمثل في بناء ألعائلة  وألمجتمع وألدولة وحمايتهما من ألغزاة وألطامعين ونشر ألدين الإسلامي بصورة متحضرة على قاعدة ألحكمة وألموعظة ألحسنة ألتي أمرنا بها  الباري عز وجل.
وأذكر مثلا" على مدى ألحقد وتغلغل الأفكار والخرافات بين ألفريقين  حصل لي شخصيا" في صيف عام 1966 عندما كنت أعمل مسؤولا" هندسيا" وإداريا" في مقاولة إنشاء  شارع ألسايلو في ألبصرة في منطقة ألجبيلة ، قرب مقر شركة نفط ألبصرة سابقا" ومقابل مركز تدريب البصرة آنئذ. كان ألمقاولان اللذان أحيل إليهما تنفيذ المقاولة هما ألمهندس فاضل الصفار ويحمل ماجستير في هندسة الطرق من أميركا (شيعي)  وإبراهيم ألسهيل ألجميلي (سني)  ، غني جدا" لكنه محدود ألثقافة وألتعليم*** ، وكان قريبا" لعبدالسلام عارف فجلب عمالا" من ألرمادي للقيام بأعمال ألحجر ، وسيارات (لوريات) وسواقها أيضا" لنقل ألحجر ألذي كان يجلب من جبل سفوان (أرجو أن لاتكون الكويت إبتلعته كما إبتلعت أراض عراقية شاسعة). كنت جالسا" في أحد ايام تموز في موقع ألعمل وكان بجانبي أحد الإخوة العمال ألدليم (جميلي ، إسمه خلف) فأخذ يتكلم عن ألشيعة دون علمه أنني شيعي فإتهمهم بتهم كثيرة وكفرهم وأنهى كلامه أن للشيعي ذنب (ذيل) ، فسألته مبتسما" هل رأيته قال لا بل هذا مؤكد ، فسألته كم طوله؟ فقال مؤشرا" بيده بما يقارب خمسة عشر سنتيمترا" أو أكثر ، فسألته هل أنت متأكد؟ قال نعم ، وإذا لا تصدقني إسأل إمام ألمسجد . ولم أخرج له مؤخرتي ليرى طول ذيلي ، بل ضحكت في قرارة نفسي وحمدت ألله على أن ذيلي (ألمفترض) من ألممكن أن يختفي تحت بنطالي ، وبعكسه ستكون ألمصيبة عظيمة لو كان طوله نصف متر مثلا". ومرت أكثر من إثني عشر سنة على ذلك ، صرت خلالها مقاولا" ناجحا" ولدي أعمال حرة أخرى ممتازة وبخير وفير من فضل الله ، وبحكم العمل صادقت شخصا" عسكريا" متقاعدا"  إسمه ألمرحوم يوسف ياسين التكريتي (أبو حكمت) ، وهو عم عبدالفتاح الياسين عضو القيادة القطرية لحزب ألبعث آنئذ ووزير ألحكم المحلي ، او البلديات ، وهو (ابو حكمت) متزوج من تكريتية سنية تسكن في تكريت كان يقول عنها أنها  أحسن جاسوسة في العالم متندرا" لكثرة تجسسها عليه وكان يقول : لديها جواسيس أكثر من جواسيس بريطانيا ألعظمى ،  وأخرى في بغداد أصغر من الأولى وهي شيعية (أم محمد،  معلمة مدرسة) من إخوتنا الأعزة ألكرد ألفيليين وكانت إمرأة رائعة حقا" وبكت عليٌ بكاء" مريرا" حين عرفت أنني هربت من ألعراق لأسباب سياسية.  قال لي أبو حكمت يوما" ، وشهادة لله أنه لم يكن طائفيا" إطلاقا" ، وكان يدين تصرفات صدام حسين وأمثاله، قال : كنت في ألشامية في محافظة ألديوانية في أوائل ألستينات لشراء ألرز وجلست في مقهى لشرب الشاي ، فسألني صاحبها : من أين أنت يا عماه ؟ من تكريت ، أجابه أبو حكمت.  فقال صاحب ألمقهى : ها  ، يعني أنت سني عندك ذيل. فقصصت عليه قصة خلف ألجميلي ألمماثلة معي ، لكن ضد ألشيعة.
ومن ألتهم ألتي تم إتهام ألشيعة فيها باطلا" وجود قرآن آخر لديهم غير ألقرآن الكريم سموه قرآن فاطمة ، وكأن فاطمة ألزهراء ع ألتي توفيت بعد وفاة  أبيها بستة أشهر فقط ، أصبحت في ليلة وضحاها منافسة للرسول ص وأنجزت في نصف عام كتابا" بدل ألقرآن الكريم ألذي نزل في مدة دامت 23 عاما". يقولون ذلك لكنهم عاجزون عن كشف نسخة واحدة من ذلك ألكتاب طوال 14 قرن من ألزمان ، ولن يجدوه لسبب بسيط هو أنه غير موجود وكذبة كبرى.
لا يمكن إنكار أن ألتراث ألشعبي لدى ألفريقين مليء بالمغالطات وألأكاذيب وألإفتراءات ، فبعض ألشيعة ألجهلة يجهلون أن الإمام علي عليه ألسلام تجاوز موضوع الإختلاف على خلافة ألرسول صلى ألله عليه وسلم ، وكان في أحسن علاقة مع ألخلفاء الآخرين ، حتى أن عمر إبن ألخطاب إستخلفه على ألحكم نيابة عنه  عندما ذهب ألى ألقدس ، بل سمى علي أبناءه بأسمائهم هو وأبناءه أيضا" فتجد بينهم عمر وابو بكر وعثمان (إستشهد مع الإمام الحسين في واقعة كربلاء) ولا يذكره  ألمتخلفون بسبب إسمه متناسين أنه إبن أبي الأئمة عليهم ألسلام وشهيد كربلاء. وعلى جميع ألمسلمين تجاوز مثل هذه الإمور ألتي لا تفيد إلا ألأعداء وتساهم في إشعال نار ألتفرقة وألطائفية وهي من مخلفات ألحقبة ألمظلمة كما أسلفت. كما أن الإخوة ألسنة يبالغون في تكفير ألشيعة دون حق أو أساس طالما انهم  يشاركونهم ويتطابقون معهم في أساسيات ألدين ويؤدون الشهادتين. إن إستخدام ألعقل وألحكمة وقبول الآخر هو ألطريق ألوحيد أمامنا ، وعلى مسؤولي ألتوجيه ألديني لدى الفريقين ألتقريب بين المذهبين بكل ما أوتوا من إمكانيات ، ومنع تكفير ألجانب ألآخر بكل ألوسائل ألممكنة ، وتهذيب ألتراث ألشعبي الديني من كل الأخطاء ألجسيمة ألتي غرسها ألمتخلفون في عقول ألناس طوال قرون طويلة من ألجهل وألتخلف. هذه أمانة في أعناقهم جميعا".
ولنتذكر أنه لا يمكن لأحد أن يزكي نفسه ويدعي أنه يمتلك ألحقيقة كلها ، فالله سبحانه عز وجل أعلم بعباده وهو وحده من يقرر مقدار ألحق لدى هذا الفريق أو ذلك ، لكن ألجميع مسلمون تعصمهم شهادة أن لا إله إلا ألله وأن محمدا" رسول ألله في أرواحهم واموالهم وأعراضهم . ونسأل ألله أن يهدي ألجميع إلى نبذ الخلافات وتجنب الإقتتال ألطائفي ألذي يسعى إليه ألخونة وعملاء الأجانب ،  وأن يزرع في قلوبهم ألمحبة والإخوة  وألرحمة وألشفقة على بعضهم بعضا" ، لينعموا بخيرات هذه ألبلاد متحابين متآزرين متساوين تماما"  في ألحقوق والواجبات . ولله وحده ألحكم في الآخرة .

وسنكتب في ألحلقة ألتالية مزيدا" و أمثلة عن بقية شعوب العالم وأديانها إن شاء الله.

*كانت بريطانيا تمهد لتسليم الحكم لعبدألعزيز بن سعود ، وتدعمه سرا" بالمال وألسلاح من أجل ألقضاء على مملكة ألشريف حسين في ألحجاز ، ثم ألتنصل من وعدها بتأسيس الدولة ألعربية الكبرى لتنفيذ وعد بلفور بإقامة دولة يهودية في فلسطين، ومع ذلك بقي ألضباط ألعراقيون ألذين أسسوا ألجيش ألعراقي على ولائهم لبريطانيا ، أي أنهم إنقلبوا على ألأتراك اولا" ، ثم على ألشريف حسين حيث ترك وحيدا" فخسر ألحرب امام إبن سعود ألذي كوٌن دولة متطرفة متخلفة دينيا"  تصدر الإرهاب لكل ألعالم،  وتزعزع إستقرار بلادنا بدعمها للإرهابيين ألذين قتلوا عشرات ألآلاف من ألعراقيين سنة وشيعة.
** قلت لعلي فاضل عباس في خريف عام  1977 ، وكان برتبة عقيد ركن : كيف تقبلون أن يكون زميلك عدنان وهو عقيد ركن مثلك وزيرا" للدفاع ليرأس ضباطا" كبارا" مثل ألفريق عبدالجبار شنشل وغيره وألأدهى من ذلك يتم منح أعلى رتبة عسكرية لمدني هارب من ألخدمة (صدام حسين) فأجاب حرفيا" : قائد فذ مثل صدام ، ألا يستأهل أعلى ألرتب ؟ قلت له هذا تخريب وتدمير للعسكرية ألعراقية ومثلها وقيمها ، فلم يقتنع ، ثم لم يفده حبه لصدام عام 1981 لأنه شيعي.
*** زارني إبراهيم السهيل ألجميلي في مكتبي في عمان قبيل حرب عاصفة ألصحراء ، وتحدثنا عن إحتمالات ألحرب ، فقلت له هي آتية لاريب في ذلك بسبب عناد صدام ، وأميركا من ألقوة بحيث بإمكانها تدمير العراق وتحويله إلى ركام بإستعمال ألصواريخ ألموجهة بدقة إلى أهدافها بفضل الأقمار ألصناعية والأجهزة ألمتطورة في صواريخها بحيث لا تخطئء ألهدف فقال: ألا يمكننا إسقاط الأقمار الصناعية بمدفعيتنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فخطر ببالي  ألعبقري حسين كامل.
        

16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا أشراف ألعراق وشيوخه وأمرائه وصناديده بلادكم أمانة في أعناقكم في هذه ألظروف ألحرجة. في: 18:14 31/10/2011
يا أشراف ألعراق وشيوخه وأمرائه وصناديده بلادكم أمانة في أعناقكم في هذه ألظروف ألحرجة.

طعمة ألسعدي / لندن 31.10.2011
www.t-alsaadi.co.uk 

من ألمؤسف حقا" ، بل ما يثير الألم وألحزن وألكآبة ، أن نرى قيادات بعض ألقوائم وبعض شيوخ ووجهاء ألبلاد يتصرفون بإنفعالية وغضب وردود فعل غير لائقة بهم وبمستواهم وتأريخهم عند حدوث أي حدث لايوافقهم ، صغر ألحدث أم كبر ، ويستخدم بعضهم كلمات سوقية مما يقوله ألعوام ألبسطاء . وهي لا تليق بمقاماتهم ولا عشائرهم ولا تأريخ آبائئهم وأجدادهم ، وأخص منهم ألشيوخ ألحقيقيين ، وليس شيوخ صدام حسين. ويختلف ألقائد ألسياسي عن ألشيوخ لأن الأول يمكن أن يكون من عامة ألشعب ومن بيئات ومناطق شتى فيعكس بكلامه ألبيئة وألبيت ألذي تربى فيه . لكن شيخ ألعشيرة أو ألقبيلة كما هو معروف ، ومن ألمفروض فيه ، أن يتسم بالحكمة ألبالغة وألعدل والإنصاف وألشجاعة وألنخوة وألكرم وألمعرفة ، وديوانه أو مضيفه مدرسة لأبناء عشيرته وضيوفه يجلس فيهما أبناء ألشيخ منذ طفولتهم ليتعلموا كل ألصفاة ألتي يتصف بها أبوهم ، ويتعرفون منذ صغرهم على أبناء عشيرتهم أو قبيلتهم وغيرهم من ألعشائر ألمجاورة. ومن أهم صفات ألشيخ تأنيه وتفكيره فيما يقول ، لأن أللسان مرآة عاكسة للتربية ألبيتية وشخصية المتكلم . لذلك لايمكن أن نسمع أو نقرأ كلمات نابية أو سوقية مما ينطق به سقط ألمتاع على لسان ألشيوخ وألأمراء ، بل هم قمة في ألأدب وحسن التعبير ولا يقولون قولا" إلاٌ بعد تفكير وتمحيص وتدقيق خصوصا" إذا كان الأمر يهم ألقبيلة أو ألوطن أو ألدين. ومن صفاتهم الأخرى ألهدوء وعدم رفع أصواتهم وصراخهم لأن هذا ألتصرف يقوم به ألعوام وليس ألشيوخ ألحكماء ، ولا ألقادة ألسياسيين وخصوصا" بعض قادة ألكتل ألذين لم يتعلموا شيئا" غير ثقافة ألبعث وحقبته ألسوداء ألتي طالت أكثر مما يجب ، وأثرت تأثيرا" سلبيا" شديدا" في تربية ألمواطن وأخلاقه وسلوكه وإنفعالاته وتصرفاته.
إنٌ ردود الأفعال ألعصبية ألمتشنجة ، وإثارة ألنعرات الطائفية من اي جانب صدرت ، وإستخدام لغة ألتهديد والوعيد وإثارة مشاعر بسطاء ألناس وتأليبهم ضد بعضهم بعضا" ، أو ضد ألسلطة ليست من صفات ألقيادات ألعشائرية أو ألسياسية أو ألدينية ألمخلصة لهذا ألوطن وشعبه . وهي وصفة جاهزة لتمزيق ألبلاد فنخسر جميعا" دون إستثناء  ، حيث لا رابح في ذلك غير أعدائنا ألمتربصين بنا بحقد وكراهية لا حدود لهما. من ألسهل إشعال نار ألفتنة وألحرب ، ولكن من ألصعب جدا" إيقافها وألتخلص من نتائجها ألتي تستمر عقودا" وأجيالا" ممثلة بحب أخذ ألثأر وألإنتقام من قبل كل من قتل إبنه أو أخوه أو والده أو أي قريب آخر له. وكل قتال أو حرب يأتيان بشرور لا حصر لها ، ويخسر فيها ألطرفان ألمتقاتلان خسائر كبرى حتى يجدوا أنفسهم يوم تهدأ الإمور وتعود ألعقول تتحكم بالأجساد أن سبب الإقتتال كان لايساوي واحد في ألمائة من ألخسائر ألتي ألحقها ألقتال بالطرفين كليهما ، وربما لن يحصل من بدأ ألقتال على مبغاه إطلاقا" ، بل تكون خسائره أكثر مما كان يتظلم منه قبل ذلك ، فتعود شروره وبالا" عليه ، وعندئذ يعلم أن ألحوار وألروية وألصبر ومتابعة حقوقه بالوسائل ألسلمية أفضل بكثير من ألتسبب في قتل ألناس من أي طرف كان . ولا شك أن مثيروا ألفتن وألحروب لا يقدرون شعور أمهات وآباء وأهالي ألقتلى ألذين لن تعوضهم أموال ألدنيا عن فلذات أكبادهم . ولن يفلت ألمحرضون على ألقتال أو مسببيه من عقاب ألله (يوم لا ينفع مال ولا بنون) ، (ويوم ترونها  تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها) ، وليتذكروا أن عذاب الله شديد دائم سرمدي.
لا شك أن من حق أي محافظة ألمطالبة برفع أي غبن أو عدم عدالة تلحق بها من قبل ألحكومة المركزية . كما أن للحكومة ألمركزية ألحق (بل من واجبها) إيقاف أي تجاوز يخرق ألقانون أو ألدستور تقوم به ألمحافظات كحكومة محلية أو مواطني ألمحافظة بصفتها سلطة إتحادية ، وعلى ألمحافظات أن تتذكر أنها ليست دولا" داخل ألدولة ، وإنما هي جزء منها مادامت محافظة عراقية .
لا توجد حكومة لا تخطأ ، وخصوصا" حكومة ألعراق ألتي تجذف مكوناتها بإتجاهات مختلفة لأسباب ودوافع كثيرة بعضها مدفوعة ألثمن من أعداء ألبلاد ألذين يذكرهم ألتأريخ أن العراق إذا إتحد أصبح دولة عظمى بوقت قصير ، ولم تنشأ إمبراطوريات قوية إلا في ألعراق منذ فجر التأريخ لحد ألإحتلال ألمغولي عام 1258 ميلادي. لكن إتخاذ ألقرارات من جانب واحد (بعصبية و صبيانية ) نتيجة ردود أفعال آنية لا يدل على نضوج  أو حنكة سياسية أو حكمة ، بل على قصر نظر وجهل. ويجب الإستعاضة عن ذلك بالحوار الأخوي ألصادق . وإني على ثقة أن كل سيحصل على مطالبه ألمشروعة ، إذا كانت ألنوايا سليمة ، دون إثارة ألمشاكل وألفتن ، أو الإقتتال لاسمح ألله ، شرط أن يجلس ألمختلفون مع بعضهم  بعضا" على طاولة واحدة ويناقشون الأمور بحكمة ورزانة وصبر كما يفعل ألعالم ألمتحضر (ألكافر).
إن ألكيل بمكيالين يدل على عدم الإنصاف وألعدالة ، وهو ليس من صفات المؤمن ، ولا من صفات الإنسان ألسوي ذي ألتربية ألحسنة ، بل هو خلق من أخلاق ألمنافقين ألدجالين ، ومن قال فيهم ألقرآن ألكريم (قالت الأعراب آمنا ، قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم). فأن يكون تدخل تركيا ألتي لا زالت تعتبر ولاية الموصل ( ألتي تشمل أربيل والسليمانية ودهوك وكركوك ) ولاية تركية في خرائطها ألحكومية ولها ميزانية (مؤجلة) حلالا" زلالا" عند بعض (الأتقياء)  ، لكنه محرم على الإيرانيين  هو نفاق ما بعده نفاق لغاية في نفس صاحبه . وألصحيح هو تحريم تدخل ألدولتين كلتيهما كما يحرم تدخل دولة نجد والحجاز وقطر أو اية دولة أخرى كبرى أو صغرى.
وأشد ما يثير ألسخرية  وألإستهزاء ، هو إيمان ألبعض أن ألمعيد (في لغة ألجامعات) بإمكانه ان يحل محل ألأستاذ في ألتعليم وألتدريب ، وإذا حصل ذلك لاسمح ألله ، تدهور ألتعليم وألتدريب وأصبحت ألشهادات تساوي شهادات سوق مريدي ، وصار مستوى الجامعات في أسفل قائمة ألتقييم وخريجيها (مثل ألأطرش بالزفة) في عهد ألألكترونيات وألتكنولوجيا ألفائقة ألتقدم ألتي حرمنا منها منذ سيطرة ألبعث لحد عام 2003 بحيث كان إستعمال الحاسوب أو ألإنترنت محرما" ، بل جريمة. لو قال بذلك مواطن عادي لأعذرناه ، أما أن يأتي ممن في قمة (ألجامعة ، ورئاستها) فعلى مصائبنا يجب أن تنوح ألنائحات . ومن هالمال حمل جمال كما قال ألمرحوم عزيز علي.
وإذا كانت أصول ألبعض عثمانية أو إيرانية وإنتحلوا ألألقاب ويشغلون مناصب عليا أو صغرى في ألحكومة عليهم إما ان يكونوا عراقيين مخلصين لهذا البلد فقط ولشعبه ألمظلوم (كل ألشعب) ، أو ترك مناصبهم فقد عرتهم ألسلطة وأظهرتهم على حقيقتهم كعملاء أو جواسيس ومرتزقة للأجانب لا يساوون شروى نقير مهما بلغت أموالهم ألتي أتتهم ممن لا يريدون لنا خيرا". وأسأل من يغازل تركيا (مع ودي ورغبتي أن تكون لنا علاقات طبيعية ودية وندية مع دول ألجوار جميعها) ألم تقم تركيا بقطع حصة ألعراق في مياه نهر دجلة ونهر ألفرات ألعظيم ألذي ذكره الله في كتابه ألعزيز إلى أقل من ربع كمياتها تأريخيا مما سبب خسائر هائلة لإخواننا الأعزاء في ألمنطقة ألغربية قبل ألوسط و ألفرات الأوسط وألجنوب . ونفس السؤال يطرح على من ينحاز إلى إيران ألتي قطعت مياه روافد دجلة حتى ألجداول ألصغيرة ، وتضرر بذلك إخوتنا ألكرد قبل ألعرب وألتركمان وغيرهم ، ولم تكتف بذلك بل ملأت ألعراق بالأسلحة والمتفجرات من كل نوع منذ سقوط صدام ونظامه ألمقبور لحد ألآن ، إضافة إلى المخدرات الإسلامية.
إن ألظروف ألتي نمر فيها غير طبيعية. وما أكثر الأكاذيب وألتزوير وإختلاق أمور غير حقيقية ضد الحكومة تبدو للإنسان ألعادي صحيحة ، لكنها في ألواقع أساليب شيطانية يستعملها أعداء ألعراق وأيتام البعث ومجرمي ألقاعدة فيصدقها المغفلون  وألمواطن ألعادي ألبسيط علما" أن رائحتها كريهة تدل على كاتبيها. وأذكر ألمواطنين الكرام بالآية ألكريمة:
( يا أَيّها الّذِينَ آمَنُوا إِنْ جاءَكُمْ فاسِقٌ بِنَبأٍ فَتَبَيَّنُوا أن تُصِيبُوا قَوماً بِجَهالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلى ما فَعَلْتُمْ نادِمِين ).
منحكم ألله هذا البلد ألعظيم وهذه الخيرات ، فما بالكم تختلفون في كل شاردة وواردة  ، ولا يطيق بعضكم بعضا" مثل بقية البشر؟
وهل ستهتدون؟
( إن  ألله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).
لا حول ولا قوة إلا بالله رب ألعالمين .
طعمة ألسعدي / لندن


17  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل نحن شعب سوي لديه قيادات سياسية ودينية مثل بقية شعوب ألعالم؟ في: 21:36 28/10/2011
هل نحن شعب سوي لديه قيادات سياسية ودينية مثل بقية شعوب ألعالم؟

                                                                                طعمة ألسعدي / لندن .28.10.2011
لا أعرف شعبا" أو أمة" تقاتلت فيما بينهما وجرت أنهار من ألدماء في بلادها على خلفيات وأسس دينية كالأمة ألعربية عموما" ، وألشعب العراقي خصوصا" منذ أربعة عشر قرن لحد الآن ، حيث بدأت ألمذابح والإقتتال بين أبناء الأمة بحروب ألردة وما رافقها من تجاوزات حتى تم قتل ألشيخ ألصحابي مالك بن نويرة ، شيخ بني تميم بسبب جمال زوجته ألخارق ألتي دخل بها خالد بن ألوليد في خيمة قريبة من موقع ألمعركة ، وكان دم زوجها لا يزال يجري ، بحجة أنه مرتد . ولم يثبت أنه كان مرتدا" ، لا هو ولا عشيرته ، بل ألشهوة ألجنسية لدى ألقائد كانت محرك ألمذبحة الأساسي لقتل ألمسلمين وشيخهم ألصحابي مالك ثم سبي نسائهم وأولهن زوجة ألصحابي  ليلى بنت سنان الآية في ألجمال، حتى يقال أن مالك قال لخالد: ما قتلتني ردة عن الإسلام ، بل قتلتني هذه الإمرأة !!!!!!!!!
هكذا تم إستغلال ألدين وإقتراف أبشع جريمة بإسمه في أول ظهور الإسلام دون أن يعاقب ألقائد أو يعزل حتى مجيء ألخليفة العادل عمر بن ألخطاب ألذي إكتفى بعزله دون معاقبته ، ولا زالت تقترف جرائم تهز ألجبال بإسم ألدين وألطائفية !!!!!!!
بدأت هذه الأمة صراعها الأبدي على ألسلطة في مكة وألمدينة بعد وفاة ألرسول (ص) ، ثم ألشام و ألبصرة و الكوفة  وكان أهمها بسبب إستحواذ ألطلقاء على ألسلطة في سورية وتحويلها إلى ملكية وراثية في زمن الأمويين ، ثم إقتدى بهم ألعباسيون ألذين أنكروا حق ألعلويين في الإمامة وألحكم وبدلا" من محاورتهم ، وهم ابناء عمومة ألعباسيين ، قاموا بالتنكيل بهم وسجنهم أو قتلهم وإستمرت ألمذابح و ألقتال وألثورات  في ألعراق مدة طويلة في ذلك ألعصر.
 وبعد  سقوط نظام ألطاغية صدام حسين عام 2003 نشب إقتتال تحركه ألطائفية بإسم الجهاد ومقاتلة المحتل ، وهو ستار وشعار كاذب مخادع أستغل أبشع إستغلال من قبل الإرهابيين لتغطية ألتعصب ألطائفي من قبل ألبعض  لدفع من لاعقول لهم إلى حمل ألسلاح وقتل إخوتهم في ألوطن و ألدين ، أو القيام بالعمليات الإنتحارية (علما" أن الإنتحار محرم في الإسلام) وقتل مئات الآلاف من الأبرياء من ألمسلمين دون معرفة دينهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم  والمحرك الأساسي ألحقيقي هو حب الإستيلاء على ألسلطة ومغانمها أو إعادة حكم ألبعث وعدم ألإعتراف بالآخر ،  وألضيق ذرعا" بكل من يختلف معه في أمور من ألمفروض فيها أن توحدنا وتهدنا للتي هي أحسن عن طريق ألنقاش المتحضر والإقناع ، لا بتصفية الآخرين وقتلهم.
نحن شعب غير موحد ، لا على أسس طائفية أو دينية ، ولا على أسس قومية ، ولا على أساس مناطقي ككل محافظة على حدة ، وننسى أمر ألباري عزوجل لنا بقوله : (وإعتصموا بحبل ألله جميعا" ولا تفرقوا). والأنكى من ذلك وما يثير ألتعجب والإستغراب ، بل والإستهجان والإحتقار وألسخرية أن نجد أفراد ألقائمة ألواحدة ، أو الحزب ألواحد أوالكتلة ألواحدة يتربص كل بصاحبه (أو رفيقه) للإنقضاض عليه أو الإنفصال عنه ، وألتباهي بعدم طاعة رئيسه ألذي قدم له ألعهود وألشهود (وبعض ما وهبه له ألحكام ألطغاة من دول ألجواروغيرها) على أن لا يخونه. بعض ألتنظيمات تنقسم كما تنقسم البكتريا وألجراثيم. فهل أن قياداتنا (ألمنتخبة) تمثل هذا ألشعب ألمنقسم على نفسه أساسا" أم أن هذه ألقيادات شراذم عصابات ليس لها مبدأ ولا دين ولا قيم إنسانية  تلتزم بها وبثوابت وطنية لها خطوط حمراء لا يجب تجاوزها تستوجب توحد ألعراقيين أمام الأساسيات ومصلحة ألشعب والوطن ووحدته وعزته وكرامته وألعمل ألدؤوب على تقدم ألبلاد وإزدهارها. لقد أصبحنا مسخرة" بسبب هذه ألقيادات وأسأنا إلى ألديمقراطية ألتي أسعدت ألشعوب وقضت على ألطغيان وألظلم والحروب ووفرت ألعدالة الإجتماعية وألرفاه وألتقدم ألهائل في أغلب بقاع الأرض بإستثناء ألوطن ألعربي ألمسلم. وعلى ألمواطنين ألذين إنتخبوا مثل هؤلاء أن لا يلوموا إلا أنفسهم . ولا إصلاح إلا بتغيير قانون الإنتخابات وتقسيم ألعراق إلى مناطق إنتخابية بعدد أعضاء مجلس ألنواب ليمثل كل نائب منطقته التي إنتخبته وليحمل من ينتخب ألنواب ألغير مناسبين ذنبه على جنبه كما يقول ألمثل.
بعض ألقادة في ألسلطة ويأكلون من كعكتها وخيراتها  ويسرقون أموال ألشعب وألوطن ، ويرتشون من الدول الأجنبية ، ويشتمون ألسلطة ألتي هم جزء أساسي منها ليل نهار. هؤلاء مجانين منحرفون ، وليسوا قادة سياسيين . وأغلبهم عملاء أذلاء حقراء للأجانب  ، عربا" وغير عرب ، أو للبعث ألمقبور يستلمون من ألدول ألحاقدة علينا وعلى ألديمقراطية عشرات ألملايين من ألدولارات لذبح العراق وشعبه وتفكيكه إلى دويلات ربما تقتتل فيما بينها ، فيكونون هم المسخرة الأولى أمام ألحكومات ألتي جندتهم كمرتزقة حقراء . لأن من يخون شعبه ووطنه ويتعاون مع الأجانب لايمكن أن يكون مخلصا" للغرباء . وتعلم هذه ألحكومات أن هؤلاء ألمرتزقة كالمومس يبيعون ولاءهم وشرفهم لمن يدفع ، ثم ينقلبون إتجاه من يزايد ويدفع أكثر!!!!!!!!!!!!!
بعضهم يهبط مستواه إلى مستوى ألمهاترات ألصبيانية ، فينعق في ألمحطات ألفضائية لإثارة ألناس ( وكأننا في حاجة إلى مزيد من ألدماء والتفجيرات وألتخريب ) ويتصرف كما كانت نشمية تقف بباب دارها ، وليس بداخله ، وتنعق في ألشارع بهياج وجنون ضد عمتها ألتي أغضبتها ، ثم (تشق أعلى ثوبها وتنزع غطاء شعرها) ولا تهدأ إلا بعد أن يجتمع من هب ودب من ألجيران لتهدأتها.
 يا ناس أنتم من ألمفروض فيكم انكم قادة سياسيون وليس لطامون نواحون ومهددون بالويل وألثبور وعظائم الأمور وتخريب ألبلاد وذبح ألعباد عند حصول أي حدث أو عمل لا يروق لكم . أو عند إلقاء ألقبض على مجرمين إرهابيين ومتآمرين لهم تأريخ إجرامي بشع يندى له الجبين ، ولا يدينهم ألقائد ألمبجل ،  بل يدين ألقانون  وسلطاته التي أوقفتهم ولم تقم بالحكم عليهم بالإدانة أو ألبراءة  لأنهم رهن التحقيق والإستجواب . الإنسان ألمتحضر ألعاقل لا يغضب ، بل يعالج الأمور بروية وتعقل خصوصا" إذا زعم أوإدعى أنه قائد سياسي يتحمل مسؤولية من إنتخبوه ، ويعبر عن آرائه بإتزان وحكمة وحجج تقنع ألجانب الآخر فتزيد من شعبيته . وإذا عجز عن إقناع الآخر عليه قبول حجج من (ثار عليه) ، وبعكسه لا درب له إلا ترك ألحكم وألدولة والإعتراف بأنه لا يصلح للسياسة ، بل لإثارة ألفتن وتدمير ألبلاد أو ألإرهاب ، ومثل هذا مكانه ألسجون لحماية ألمجتمع من شروره.



18  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألكهرباء وعقد ألشركات ألوهمية ألكندية أللبنانية في: 18:07 05/08/2011
ألكهرباء وعقد ألشركات ألوهمية ألكندية أللبنانية 05  80 2011
طعمة ألسعدي / لندن

www.t-alsaadi,co.uk

ما إنفكت ألأخبار توافينا بما لا يسر من بغداد والمحافظات ، ففوق بلاء الأمة بسياسيين لا يعجبهم ألعجب ، ولا ألصيام في رجب ، ولا يسرهم شيء قدر الإيغال بتفرقهم وإشاعة أجواء ألتوتر في ألبلاد بسبب أطماعهم وأنانيتهم وجشعهم وشهواتهم للحكم وما يحقق لهم (من مكاسب)  لاحدود لها ،  وكأنهم نقمة نزلت على هذه ألبلاد بعد ألتخلص من ألنقمة ألكبرى ألمتمثلة بعصابة ألعوجة وكلابها ألسائبة ، وألضحية هو ألشعب أعانه ألله على هذه ألنماذج ألتي لا تخجل ولا تشبع من ألنهب ألذي هو دافع ألحصول على ألمناصب ، لا ألرغبة في  خدمة ألشعب وتحقيق ألتقدم والإزدهار. وألنهب نوعان : داخلي متمثل في ألفساد ، وخارجي يتمثل بما يحصله ألقادة ألسياسيون من فتات موائد حكام ألخليج وأولاد سعود بذل (وبإحتقار ألمانح للمنوح)  ثمنا" لإشاعة ألفرقة ، ووضع ألعصي في عجلة ألتقدم وتشجيع الإرهاب ، بل وألمشاركة فيه. وأذكر هؤلاء ألسياسيين بمثال حي شاهد قائم آني ، وهو حسني مبارك ألذي طغى في ألبلاد وهرب من ألعدالة لمدة ثلاثين عاما" ، وها هو في قفص الإتهام ذليلا" على سرير ألمرض وألقلق والرعب من المصير ألموعود وقد بلغ من ألعمر عتيا" ، ولم يخجل أو يخف لا من شعب ولا مكن رب. أقول للسياسيين ألعراقيين المرتشين من الأجانب ، كل الأجانب ، أن دوركم آت ، وأن ساعتكم ستدق ، ويومها لا ينفع مال ولا بنون ، ولا أرصدة بالدينار أو ألريال أو الدرهم أو الدولار أو ألتومان ، ومن بعدها  فخزي في ألدنيا وعار في ألآخرة ، وتذكروا أنٌ عذاب ألله شديد ، يا من تتشدقون بالدين وتعملون بكل ما أوتيتم من قوة لهدم أركانه بسبب نفاقكم ومراءاتكم وفسادكم يا عار الأمة ومجلبة ألكروب وألغمة.
فوق بلاء الأمة بالسياسيين ألذين يفرخون ألفاسدين بالجملة وكأنهم ألسلاحف أو مفاقس أفراخ ألدجاج ، إبتلت ألأمة بموظفين فاسدين وجهلة ونفعيين لا يهمهم إلا مصالحهم ألشخصية وسرقاتهم من أموال هذا الشعب ألمظلوم ألذي يحتاج إلى كل دولار لإعادة ألبناء والإعمار وقبل ذلك إشباع ألجياع وعلاج ألمرضى ، ومن لم يسرق لعدم تمكنه يتعاطى أخذ ألرشى (ألرشاوي) وبعكسه يعرقل إجراء وإنهاء أي معاملة وألضحية ألمواطن وألوطن في ألحالتين كلتيهما.
هل من ألمعقول أن يحصل لإنسان على شهادة جامعية وهو لا يجيد ألقراءة وألكتابة وهي أول ما يتعلمه ألطالب؟ سؤال غريب وجوابه واضح ، ولكن بالمقابل كيف يصل موظف إلى درجة وزير كهرباء متدرجا" في وظيفته وهو يجهل ألف باء عمله في مجال توقيع العقود ودراستها وإحالة ألمقاولات إلى ألشركات ألمؤهلة لتنفيذها؟ لا يمكن ذلك على ألإطلاق فأستطيع ألتأكيد أنه عليم خبير بكل ذلك دون أدنى شك.
ومن ألمعلوم أن  ألوزير تدعمه وتساعده مجموعة من ألمهندسين والإداريين ذوي ألخبرة ألطويلة الذين لا تفوتهم شاردة أو واردة ، و دائرة قانونية من واجبها تدقيق ألعقود والتأكد من مطابقتها للقوانين ألنافذة ، ولا يصبح ألعقد نافذا" إلا بمصادقة ألدائرة القانونية عليه. هذا من ألمفروض ، وهو ألطريق ألصحيح ألمستقيم ، ولكن من ألممكن لي (بفتح اللام وتسكين الياء) ألإستقامة وجعلها متعرجة أو حلزونية ليس بالتسخين ألشديد كما يلوى ألفولاذ والحديد ، بل على ألبارد ، بألسيولة وما أدراك ما ألسيولة ؟ هي ليست مائية بالتأكيد ويعرفها أصحاب ألمصارف وألمتعاملين معها.
وبعد هذه ألمقدمة ندخل في موضوع هذه المقالة وهو عقد مبرم بين شركة وهمية ورقية كندية إسمها CAPGENT لا وجود لها إلا في مخيلة أصحابها ، فلا مصانع للمحطات أو حتى ألمولدات ألصغيرة  أو ألبراغي، بل ولا مكاتب ولا موظفين ، وبمشاركة شركة ألمانية تعود للبنانيين إسمها (  MASCHINENBAU Halberstadt  ) وترجمتها ألحرفية من ألألمانية  (بناء أوتصنيع ألمكائن في مدينة هالبر) تم الإعلان عن إفلاسها بتأريخ 11/01/2011  ولمزيد من ألتفاصيل أرجو التفضل بقراءة مقالة اخي ألكريم ألدكتور عبدالخالق حسين ألمعنونة ( ألكهرباء وتوقيع ألعقود مع شركات وهمية) على ألرابط ألتالي:
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=473
وأكد لي صديقان كنديان - عراقيان ثقتان ، وهما من ألشخصيات ألمرموقة ،  أن لا وجود لهذه ألشركة ألكندية ، وذلك إضافة إلى ألدكتور هاشم جواد ألذي كان اول من إكتشف حقيقة هذه ألشركة ألكندية وشريكتها اللبنانية.
شروط منح ألمقاولات :
إذا أراد مواطن عراقي (أو غيره) ألحصول على مقاولة حكومية بمبلغ خمسين ألف دولار أو أكثر (وحتى أقل) فعليه أن تتوفر فيه متطلبات لاحصر لها منها:
1-هوية تصنيف ألمقاولين صادرة من وزارة ألتخطيط بدرجة تتناسب مع مبلغ ألمقاولة.
2-هوية غرفة تجارة بغداد.
3-شهادة من ضريبة الدخل تؤكد أن ألمقاول غير مدين لها وأوفى بما عليه من ألضرائب.
4-شهادة بالأعمال المماثلة ألتي نفذها ألمقاول أو ألشركة.
5-شهادات من ألدوائر أو المؤسسات ألتي قام ألمقاول أو الشركة بتنفيذ أعمال لها تبين كفاءته وحسن تنفيذه لتلك الأعمالل.
6-قائمة بأسماء ألمهندسين ألذين يعملون لديه.
7-قائمة بعدد ألمكائن والمعدات ألتي يملكها ألمقاول أو الشركة وألخاصة بتنفيذ ألمقاولة حسب نوعيتها.
8- ألحسابات ألمالية للمقاول أو ألشركة ووضعها وكفاءتها ألمالية خلال ألسنوات السابقة ، ويطبق ذلك على ألشركات الأجنبية أيضا".
وشروط أخرى عادية ، وغيرها  تنسجم مع سيطرة ألأحزاب ألدينية شيعية وسنية (وألصحوة الإسلامية) في غاية ألسرية عملا" بالآية ألكريمة وإدفع بالتي هي أحسن. وينسون نص الآية ألكامل ألقائل: (ولا تستوي ألحسنة ولا ألسيئة إدفع بالتي هي أحسن فإذا ألذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم) فصلت 14.
نعم كل تلك ألشروط تطبق على مقاولة بمبلغ 50 أو مائة الف دولار ، لكن مقاولة بمبلغ مليار ومائتي مليون دولار تمنح إلى شركة ورقية كارتونية تشاركها شركة ألمانية مفلسة تعود للبنانيين (وما أشطرهم) ، وألمضحك ألمبكي أن وزارة ألكهرباء ألموقرة تقول حرفيا" على لسان ألسيد مصعب سري ألمدرس ، وكما وردني :
واكد المدرس، ان الادعاء بوجود عقود مع شركات وهمية لا صحة له، وان العقدين التي تم ابرامهما من قبل وزارة الكهرباء لبناء (15) محطة توليد سريعة النصب طاقة كل محطة 100 ميكاواط وبطاقة اجمالية قدرها 1500 ميكاواط، مع شركة كب جنت الكندية (10 محطات)، وأم بي أج الالمانية 5 محطات،  وكون هذه الشركات حسب ادعاء عدد من وسائل الاعلام هي شركات احداهما وهمية، والاخرى مفلسة نود ان نبين ان هذين العقدين فيهما عدة مميزات، الميزة الاولى انهما عقدان ستدفع مبالغها بالآجل، اي ان وزارة الكهرباء لا تقوم بدفع سنت واحد الا بعد بناء المحطات وتشغيلها، وبعد دخولها الخدمة بسنة كاملة يتم تسديد القسط الاول، وبعد القسط الاول بسنة اخرى يتم تسديد القسط الثاني، هذا من جانب ومن جانب آخر ان المحطات سريعة النصب، وتعهدت الشركتان ببناءها بفترة انجاز لا تتعدى الـ 12 شهر، كما ان هذه المحطات تعمل بوقود النفط الاسود المتوفر بكثرة في البلاد..
 لا شك أن هاتين ألشركتين ألبائستين ستبحثان بكل ألوسائل عن مقاول ثانوي للقيام بتصنيع ألمحطات ونصبها وفي تقديري أنهما ستفشلان فشلا" ذريعا" ، وألنتيجة تأخير وفقدان أشهر أو سنوات إضافية في توفير ألطاقة ألكهربائية وأزمتها ألخانقة ألتي أفقدت ألناس صبرها ، وهذا ألتأخير جريمة بحد ذاته. ولنسأل كل ذي حجى (عقل) كيف يمكن لشركة مفلسة تصدير معدات ومحطات بمبلغ مليار ومائتي مليون دولار ، وبالدفع الآجل؟ ألجواب واضح وهو : إقبض من دبش كما يقول ألمثل ، وإذا تعرف حسن عكرب مد يدك للسماء أقرب.
والآن نسأل ، بل نطالب بالتحقيق ألقضائي ، لماذا لم يتم تطبيق ألمتطلبات ألإصولية في إحالة ألعمل على هاتين ألشركتين ألكارتونيتين ، ومن حق كل مواطن أن يشك أن في ألأمر ما يريب ، بل أن ألفعل ينادي بأعلى صوته أن ألسمكة فاسدة من رأسها ، وألأمر لا يقتصر على شخص واحد ، بل على شبكة (ليست كهربائية ، بل من بني ألبشر).
إن موضوع ألشركة ألكندية وألشركة أللبنانية (ألمتألمنة) يذكرني بشركة ألمياه ألجارية وصاحبها ألجميلي وقطان والشعلان وسرقاتهم  ومعداتهم ألفاسدة ألتي أكل عليها ألدهر وشرب والقى ما في أحشائه ، كما تذكرني بصهر أياد علاوي (ألبدران)  ألذي هرب ألمليارات بالطائرة ، ونقدا" إلى بيروت عندما كان وزيرا" لأياد علاوي عام 2004 بحجة شراء معدات للحكومة !!!!!!!!!!!!!!! كما يذكرني بسرقات أيهم ألسامرائي ألذي يجب أن يعاد إلى ألسجن بكل ألوسائل ألمتاحه هو وأمثاله من الهاربين ، وألقائمة تطول.
من ناحية أخرى ، أخاطب ألحكومة من رئيس ألجمهورية وألنائب  ألطيار إلى ألسيد رئيس ألوزراء ووزير ألمالية وألسيد محافظ ألبنك ألمركزي ألعراقي ألسيد  سنان ألشبيبي وأكلمهم بلغة ألفلاحين للتبسيط ، ليس لهم ، فهم علماء اجلاء فهماء وبعضهم عباقرة ، ولكن للقراء ألكرام ألذين تختلف مستوياتهم وإختصاصهم فأقول:
إذا كانت لديك مقاطعة من الأرض تحتاج إلى ماكنة قوتها مائة حصان لريها ، وأنت توفر لها ماكنة قوتها عشرين حصان فقط  فماذا ستكون ألنتيجة؟ ستعجز عن ري الأرض كلها دون أدنى شك وسيتأخر ري غالبيتها حتما وألنتيجة خسائر تقدر ب 80% من ألإنتاج أو الخيرات ألمتاحة.
وهذا ما يحصل في ألمصرف ألعراقي للتجارة ، Trade Bank of Iraq ، حيث تتراكم طلبات فتح الإعتمادات ولا يستطيع ألمصرف فتحها  إلا بعد مضي وقت طويل .  وألحل يكمن إما بمضاعفة ألموظفين ألأكفاء ألمتخصصين في فتح الإعتمادات ومعاملاتها أضعافا" مضاعفة مما يتطلب توسيع مباني ألمصرف وزيادة عدد ألفروع المخولة بفتح الإعتمادات ، أو بألسماح للمصارف الأخرى كالبنك ألمركزي ومصرف ألرافدين وغيرها من ألمصارف  بفتح الإعتمادات . وفي كل ألأحوال يجب زيادة عدد ألموظفين ألمختصين لجعل فتح الإعتماد لا يتجاوز اليوم ألواحد أو أليومين كما كنا نفعل في بغداد في أوائل ألسبعينات وفي عمان بعد أن هربنا من العراق قبل 31 عاما" ،  وتركنا ألغالي والنفيس وأعمالنا ألناجحة  بسبب مقارعتنا للدكتاتورية من أجل هذا الشعب ألمظلوم ، ثم لنكسب نكران ألجميل والعرفان من الجميع. وبدون ذلك (سرعة وتعدد منافذ فتح ألإعتمادات) لن تتحقق لنا قفزات نوعية في بناء ألبنى ألتحتية وبناء وطن متحضر وشعب ينعم بالخير وألرفاه ولكم في دبي وابو ظبي وقبلهما ألبحرين ، ونمور آسيا قدوات حسنات جميلات رائعات جذابات.
أللهم إهدنا للتي هي أحسن ونقنا وإمنع أنفسنا من حب الفساد ، وعاقب ألخونة ألظالمين الفاسدين (وخصوصا" ألإنتهازيين ألمرائين أدعياء التدين)  في ألدنيا قبل ألآخرة كما فعلت بصدام نزيل حفرة ألجرذان ، وحسني مبارك ألذي أدخلته قفص ألإتهام على سرير لا يقوى على سماع أو كلام  أو قيام ، وجعلته عبرة لمن يعتبر في بداية شهر رمضان. أللهم إرزقنا بمسؤولين أمناء كما رزقت شعوب أوروبا (ألمسيحية) وشعوب شرق آسيا (ألبوذية ) يعملون بإخلاص لشعوبهم ولا يخونون ولا يسرقون ولا يتجسسون ولا يعملون لصالح الأجانب ألحاقدين. إنك ـستجيب لدعوة ألداعي يا أرحم ألراحمين يا رب ألعالمين.
طعمة ألسعدي / لندن 05 08 2011
 

19  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألعفو عن مزوري ألشهادات خطوة على طريق ألعفو عن أللصوص وألإرهابيين والفاسدين في: 18:02 17/07/2011
ألعفو عن مزوري ألشهادات خطوة على طريق ألعفو عن أللصوص وألإرهابيين والفاسدين


17 تموز 2011
طعمة ألسعدي / لندن
www.t-alsaadi.co.uk

من ألمفروض في أي نائب أو كتلة نيابية ، أو مجلس ألنواب كهيئة تشريعية ، أن يكونوا حماة ألشعب وألمجتمع من كل ما من شأنه الإضرار بمصالحه ، وواجبهم تشريع ألقوانين ألتي تهدف إلى إسعاد الشعب وتحقيق مصالحه وألحفاظ على أمن البلاد من ألأعداء في ألداخل وألخارج وضمان إستقرارها ، وتحقيق ألسلم ألأهلي ، وألتآخي بين مكونات ألشعب عن طريق ضمان حقوق ألأقليات وحمايتها من أي ظلم قد يقع عليها من قبل ألأكثرية، وكبح جماح ألمطالب ألمبالغ فيها وألغير مشروعة.  ويطلق على ألنواب في ألغرب تسمية مشرعي ألقوانين .(Law Makers)
ولم نسمع بمجلس نواب يحمي ألمجرمين وأللصوص والفاسدين مثل مجلسنا  ألموقر بدوراته ألمتعاقبة ، فعفا بقانون سابق عن مجرمين وسارقي مليارات ألدولارات ألتي كان مئات الآلاف من ألجياع والمشردين وأليتامى وألأرامل وألمعوقين (وما اكثرهم بسبب حروب صدام والإرهاب)  وسكان ألمناطق ألعشوائية ألتي تنعدم فيها أبسط مقومات ألمدنية وألبنى ألتحتية ألضرورية لإنسان القرن ألحادي وألعشرين ، كما تم العفو عن عتاة الإرهابيين وألقتلة بتأثير كتل نيابية لا تعرف من أصول ألدين وألمدنية وألقانون وقواعد ألحكم أكثر مما يعرف طفل رضيع عن ألرياضيات وعلم ألفلك.  
هم يقسمون أليمين صباحا" ويحنثون بالقسم بحلول  (صلاة الظهر) . ولم يكتفوا بقانون ألعفو عن ألمجرمين ألسابق ، بل يعملون بكل جد لتشريع قانون عفو لاحق ، فتحولوا من حماة لمصالح ألشعب ومشرعين لقوانين دولة ألنظام وسيادة ألقانون كما هو شائع في ألعالم ألمتحضر ، إلى حماة للإرهابيين وألفاسدين واللصوص والقتلة وألمزورين . فأين نولي بوجوهنا إذا أصبح من كنا نأمل أنه حامي ألشعب مدمرا" لمصالح ألشعب ؟ ومن كان من ألمفروض فيه أنه  سيف ألعدالة الإجتماعيةأ لبتار، سيفا" بيد ألخارجين على ألقانون وألدين في نفس ألوقت؟
هنالك مشروعان لقانونين أحدهما للعفو ألعام (وما أوسع هذه ألكلمة ألتي تشمل كل شيء) ، وآخر للعفو عن مزوري ألشهادات ، وتتبنى ألمشروعين كتلا" نيابية معروفة ، وأرى أن تمرير مثل هذه ألقوانين تشجيع للجريمة وسابقتين خطيرتين تدلان على الإستهانة بكل قيم ألأخلاق وألدين  وألسلوك ألقويم ، وهي ثواب للمجرمين ألذين يستحقون أشد ألعقاب في مجتمع ينخر فيه ألفساد وألنفاق وألمراءات وألدجل وإنعدام ألقيم وألشعور بالمسؤولية ويعاني أشد ألمعاناة من ألأعمال ألإرهابية ، ونسي أعضاء تلك ألكتل آية (ولكم في ألقصاص حياة يا أولي ألألباب) ألتي يجب أن تتصدر مجلس ألنواب ، كما تتصدر ألمحاكم لكي لا ينساها أعضاء المجلس.
وبخصوص مزوري ألشهادات سمعنا أعجب الأعاجيب منها عقيد في ألشرطة لا يقرأ ولا يكتب وقام بتعيين مساعد له يقرأ له ويكتب نيابة عنه دون أن يعلم ذلك ألضابط ما كتبه هذا ألمساعد لأن ألأمي كالأعمى لا يعرف من ألحروف شيئا" أو معنى. كما سمعنا ورأينا شرطة أميون تقام لهم دورات لتعلم ألقراءة وألكتابة سيتعلمونها عندما يبلغون سن ألتقاعد. ولا أعلم كيف تم تعيين هؤلاء ومن هو ألمسؤول عن ذلك ومن ألذي سيحاسب هؤلاء ألمسؤولين إذا أصبح (حاميها حراميها كما يقول ألمثل ألشعبي) . وسمعنا عن مستشار لرئيس ألجمهورية كان يسمي نفسه دكتورا" ، وبعد ألتدقيق تبين أنه لايحمل غير شهادة ألدراسة ألمتوسطة ، وأفاد في مقابلة صحفية أن شهادة ألدكتوراه ألتي يحملها مختصة بعلوم ألجن. وسبق لهذا أن حيى بقلة حياء وغيرة ألمقاومة ألعراقية (ألشريفة جدا") بشقيها ألزرقاوي وألوطني من على شاشات ألتلفزيون ، وذلك في عام 2005 أو 2006. ومثل هذه ألنماذج ألبائسة دخلت أبواب ألوظائف الحكومية كالقطعان.
إن مزور ألشهادة إنسان منحرف إبتداء" ، وهو لا يصلح ولا يؤتمن على تسلم أي وظيفة حكومية أو اهلية ، ولا يصلح أن يعمل في متجر أو مصنع ،  لأنه خان ألأمانة من أجل تحقيق مكاسب شخصية هو غير مؤهل لها ، وصادر حق شخص آخر سهر ألليالي وحصل على شهاداته بشق ألأنفس وأصعب ألظروف ، فكيف يتم مكافأة مثل هذا المنحرف على جريمته ألمخلة بالشرف وألقانون بتعيينه في وظائف ألدولة ؟ وألأسوأ من ذلك ألعفو عنه ؟ أليس هذا تشجيع للفساد ألذي تغرق فيه ألبلاد وكأننا في حاجة إلى جيش آخر من معدومي ألضمير من ألفاسدين؟ أليس من يحمي مجرما" أو منحرفا" شريك له في الجريمة دون أدنى شك ، ووفق كل ألقوانين وألشرائع؟
ونذكر من يهمهم ألأمر بالآية ألكريمة:
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُول وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ( سورة ألأنفال 27)َ
وبقول ألرسول (ص) :
من غشنا ليس منا.
إذا لم يلتزم أدعياء ألدين وألتدين ، وألمتسترين به بهذه ألآية ألكريمة ، وهذا ألحديث ، فعليهم خلع إدعاءاتهم ألباطلة بالتدين وإتخاذه ستارا" لتحقيق مآربهم اللا مشروعة.
إن تزوير ألشهادات يبدأ بسوق مريدي في مدينة ألثورة ويعبر عبر  محافظات ألعراق إلى دول ألجوار و ألقارات إلى جامعات وهمية أو شهادات ألإنترنت ألمزعومة ، و جامعات غير معترف بها  كالجامعة ألإسلامية في لندن والتي هي عبارة عن شقة متواضعة في ألمدينة ، في حين تشغل ألجامعات ألبريطانية عشرات ألمباني ألكبيرة على مساحات تبلغ عشرات أو مئات ألدونمات ( ألدونم ألعراقي ألذي يساوي 2500 م².
وأخيرا" نناشد كل من يهمه ألأمر إيقاف هذه ألمهازل ألمتمثلة بألإستخفاف بمصالح ألأمة وتحطيم مبادئ وأسس ألأخلاق وألسلوك ، وألإستهانة في حياة ألبشر وحقوقهم عن طريق تشجيع ألفساد وألجريمة وألإرهاب . ونذكر أدعياء ألتدين بالآية الكريمة :
لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (٣٧ ألأنفال)
  
طعمة ألسعدي
20  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رؤساء مجلس ألنواب وأعضائه وسفراتهم ألخارجية ألعبثية ألتي غايتها ألسياحة في: 22:20 02/07/2011
رؤساء مجلس ألنواب وأعضائه وسفراتهم ألخارجية  ألعبثية ألتي غايتها ألسياحة
طعمة ألسعدي / لندن 02 تموز 2011
www.t-alsaadi.co.uk

رأيت كثيرا" جدا" ، لكني لم أر ، او أسمع برئاسة مجلس نيابي وأعضاء مجلس نواب في العالم  مغرمين بالسفر إلى خارج ألبلاد وتبديد أموال ألشعب ألذي (من ألمفترض) أنهم يمثلونه مثل رئاسة وأعضاء مجلس نوابنا ألموقر ، وهم يمثلون بلدا" بحاجة إلى كل دولار لإعادة ألبناء وتعمير ما خلفه صدام وحلفاء بعض ألمشاركين بالعملية ألسياسية السريين من ألإرهابيين. وهم يسافرون دون إخبار ألمجلس قبل ألسفر ، ولا يقدمون للمجلس تقريرا" عن سفرتهم (ومباحثاتهم)  بعد ألعودة إلى ألبلاد. فهم ينظرون إلى أعضاء ألمجلس نظرة فوقية متكبرة ناسين أن (من ألمفترض) أنهم خدم للشعب لا سادة متجبرين عليه وعلى أعضاء ألمجلس . وينطبق ذلك على موظفين آخرين متجبرين في أعلى مناصب ألدولة ، يسافرون من أجل ( ألربح ) وألمتاجرة لأن رواتبهم ألخيالية لا تكفيهم!!!!!!!!!!!!!!!
وإذا رأى هؤلاء وذلك ،  أن ألنواب الأميركان يسافرون كثيرا" ، فإن سفرهم يتم وفق أصول وضوابط ، وليس حسب رغباتهم علما" بأنهم نواب أغنى دولة في العالم  ، وليسوا نواب بلد ربما تزيد ميزانية إحدى جامعاتهم ألعلمية ، أو وكالاتهم ( كما يسمونها) على ميزانيته. وأضحكني أحد خطباء ألجمعة (يوم أمس)  حين قارن بين إقامة ألفدراليات في ألعراق وألولايات ألمتحدة ألأمريكية ألخمسين ، وهو لا يعلم أن ألطائرة تطير من شرق أميركا إلى غربها أكثر من ألمدة ألتي تستغرقها ألطائرة من لندن إلى بغداد ، ومن ولاية ألى ولاية قريبة  أكثر من ألمسافة بين بغداد وبيروت ، في حين أن ألمسافة بين بعقوبة ،     ( مركز محافظة ديالى  ) وبغداد 60 كم ، والمسافة بين بغداد وألحلة 100 كم. إنها (قلة معرفة)  ألذين أضاعوا ألمهنتين ، فلاهم ناجحون في السياسة ولا بمهنتهم ألأصلية ، وألدليل كثرة ألفساد ألذي إزداد طرديا" بزيادة عددهم .  وليتهم يتفرغون للأمر بالمعروف وألنهي عن ألمنكر لعل ألفساد يتضاءل ولا يزيد.
وألغريب ألعجيب في رئاسات ألمجلس ألموقر وأعضائه  أنهم (يدﱠعون) أنهم سافروا ويسافرون  لبحث قضايا مالية وسياسية وإقتصادية (وربما شؤون ألطاقة بكل أصنافها)  ويتجنبون إستشارة وزارتي ألمالية وألخارجية  وغيرهما ، واللجان ألمختصة في مجلس ألنواب قبل ألسفر وإصطحاب بعضهم معهم ، إن كانوا جادين ،  ولا يسافرون من أجل ألسياحة وألأنس بالدرجة الاولى ، ليس بأموالهم ألخاصة ، بل بأموال ألناخبين وألأرامل وأليتامى وألمساكين وأطفال ألنفايات ومعامل ألطابوق ، فيعوضون عن حرمان من ألسفر بأموالهم ألخاصة متجذر فيهم . هم عباقرة  لايحتاجون إلى ألخبراء لأن رؤساء مجالسنا  فطاحل في ألعلوم ألمالية وألسياسية  وكل شيء ، وهم متحضرون يعلمون ألعالم أصول (ألأتيكيت وألبروتوكول) وألسلوك ألمهذب أمام ألأجانب ، وكيفية تناول ألطعام وآدابه ،  وربما وجدت  بعض أعضاء ألمجلس لا يعرفون كيفية إستعمال حمام غربي ، ويا ورطتك يا حمدان ،  وورطتك يا حجية صبحة !!!!!!!!!!!
آخر هذه ألسفرات كانت للسيد أسامة ألنجيفي الذي نسي أنه أقسم قبل 3 أشهر أنه سيصون وحدة ألبلاد ويحمي ألدستور ، فصرح تصريحا" طائفيا" مقيتا" لقناة ألحرة مفاده أن ألسنة محبطون وربما إنفصلوا عن ألعراق ناسيا" أنه يمثل الصابئي ألمندائي بنفس ألقدر ألذي يمثل ألمواطن  ألكردي وألشيعي والمسيحي وألتركماني (ألغير إنفصالي وليس عينه على ألخارج) وألمواطن ألساكن في باب ألطوب أو وادي حجر في ألموصل ألحدباء مدينة أبي تمام وزرياب ألتي كانت وستبقى عراقية إلى ألأبد بفضل ألله و غيرة ووطنية مواطنيها ألكرام ألأشاوس.
وإذا كان رئيس مجلس ألنواب ونائب رئيس ألجمهورية يسافرون إلى ألخارج لبحث كل شاردة وواردة تاركين عملهم في بغداد فماذا تركوا للوزراء ، وقبلهم رئيس ألوزراء رئيس ألسلطة ألتنفيذية ألمختصة وألمخولة ببحث مثل هذه ألمسائل بالدرجة ألأولى ، وهو إنصافا" أكثرهم عملا" وأقلهم سفرا" ؟ هل نستغني عن وزارات ألخارجية وألمالية والداخلية ومنصب رئيس ألوزراء وغيرها طالما يتكلف هؤلاء ألسادة ببحث كل ما يخطر ببالهم مع دول ألعالم؟  يظن بعض ألنواب أن عملهم ينحصر بأيام ألدوام فقط ، وهم مخطئون بكل تأكيد ، إذ يتوجب عليهم إستغلال أيام عطلهم ألعديدة ألمديدة لبحث شؤون مناطقهم ألإنتخابية وألقيام بزيارات ميدانية لتلك ألمناطق وألإلتقاء بالمواطنين وألتعرف على مشاكلهم ومظالمهم وما يحتاجون إليه ورفع ذلك إلى ألوزارات والدوائر المختصة ، ثم متابعة تحقيق تلك ألأمور ، وليس وضعها في حاويات ألإهمال وألنسيان .  وأقترح أن يتم فتح دورات تعليمية لأعضاء مجلس ألنواب ورئاساته بعد كل إنتخابات تعرفهم بواجباتهم وإفهامهم أن عضوية مجلس ألنواب ليست ترفا" وسفرات وعطل ، بل عمل دؤوب بشرف ونكران ذات من أجل خدمة ألوطن وألمواطن ، وألتأكيد على قدسية  ألوحدة الوطنية ونبذ ألإرهاب وجعل هذه ألأمور واجب مقدس أهم من إستغلال عضوية ألمجلس للحج وألزيارة بصورة متكررة وترك ألواجب ألأصلي ألمتمثل في خدمة ألناس.
لم أر رئيس مجلس نواب يزور ألفضيلية أو ألكمالية أو مكبات ألنفايات ليشهد بنفسه ألشوارع ألملآى بالمياه ألآسنة صيفا" وشتاء" وألأوضاع أللا إنسانية لسكان هذه ألمناطق ألمحرومة من ألخدمات ، ولكي يسأل أطفال ألنفايات عن سبب قيامهم (بتدوير ها) بأيديهم بدل ألمصانع ألمتخصصة لإستخراج ما يمكن بيعه من أجل تأمين لقمة عيشه وأمه ألأرملة وإخوانه ألأصغر منه ، لكني رأيتهم وأعضاء مجلس ألنواب ونواب ألرئيس طائرين هابطين إلى ألدول ألبعيدة وألدول ألقريبة (ألمفيدة) لبحث أمور يستنبطونها تاركين ألحكومة في حيرة من أمرها لأنها لا تعرف ما قاله هؤلاء ، ولكي لا يحدث تناقض يثير ألضحك وألسخرية بين ما تقوله وزارة ألخارجية وهؤلاء ألطيارون. كما لم أر رئيس مجلس نواب أو نائب رئيس أو رئيس (يحتاج إلى تخسيس)  تفقد ألعمارة أو ألكحلاء أو ألشنافية أو ألحيرة أو ألزبير أو ميناء أم قصر (ألمهدد) أو ألشطرة أو قرى ألأنبار أو ألصينية أو حمام ألعليل  أو ألحمدانية وتلعفر وبعشيقة ، فلا فائدة ترجى هنا ، وألخير وألبركات في دول ألخليج وتركيا وإيران . وألإلتقاء بالسيدة هلاري كلينتون ألشقراء  فيه ألشفاء وألدواء ، وحرص ألسيد بايدن على وحدة ألعراق بلغت شهرته ألآفاق لا نخرج من إجتماع به إلا وننادي بتمزيق ألعراق. ولم يطر ألسيد رئيس مجلس ألنواب ألحريص على ألعراق لمشاهدة ما يفعله ألكويتون برئتنا ألوحيدة  إلى ألخليج بإنشاء ميناء لا مبارك ، ومحطة نووية بعيدة عن سكانهم 30 كم ، لكنها  قريبة بمسافة امتار عن أبنائنا وبناتنا في أم قصر . هذه امور تافهة نتركها لمدراء النواحي وحرس الحدود !!!!!!!!!!!!!!!
وأخيرا" لم أر رئيس مجلس نواب ، أو ألمجلس بشكل عام  يحاسب أمين العاصمة ومجلس محافظة بغداد أو غيرها بسبب إهمالهم صيانة  ألبنى ألتحتية ، وتنظيف وإكساء ألشوارع ألداخلية لأحياء بغداد ألعريقة  بطبقة من ألأسفلت لن نستوردها من الخارج بالتأكيد ، لأنها ليست محطات كهرباء أو مصافي نفط لا زلنا نتمتع ونتخدر بكلمة  سوف وما يلحقها من وعود فنسمع ألمجرشة ولا نرى ألطحين، وإفهامهم أن بغداد لاتعني ألشعلة وألثورة فقط.
يا إخوان كونوا بمستوى ألمسؤولية ، وكونوا أمناء  (أتقياء)  ، أو إرحلوا ، فالباب توسع (بعران).

طعمة ألسعدي




21  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لو كان ألجهل رجلا" لقتلته في: 13:54 27/06/2011
لو كان ألجهل رجلا" لقتلته
طعمة ألسعدي / لندن  26 حزيران 2011

www.t-alsaadi815.co.uk

إعتدنا ، بشكل عام ، منذ وعينا وصرنا نفقه ما يدور حولنا على سماع مقولة إلقاء أللوم على الآخرين لتبرير فشلنا أفرادا" ، وجماعات ، وحكومات وشعب بأكمله.  فالطالب ألذي يرسب في الإمتحان يلقي أللوم على معلمه ومدرسته ناكرا" أنه لم يقم بواجباته ألمدرسية خير قيام. وألعامل ألذي يطرد من عمله بسبب غبائه وعدم أمانته في ألعمل وتسيبه يلقي أللوم على رب ألعمل ألذي لا يسعده شيء بقدر حصوله على عمال أمناء منتجين ماهرين مبدعين يتمسك بهم كما تتمسك أليد بالأصابع، فهم أداة ألإنتاج ووسيلة ألتطور وألتقدم ، وهكذا في كل شيء ومجال تقريبا".
نحن شعب نلقي إخفاقاتنا على الآخرين. فكلما أصابتنا مصيبة برأنا أنفسنا من إهمالنا وتسيبنا وعدم تحضرنا وعدم إخلاصنا لوطننا وألقينا أللوم على ألإستعمار وألصهيونية وألأمريكان . هكذا نشأنا ، وهكذا نعيش. نحن لا نلتفت إلى ما حولنا لنستوعب وندرك ما جنته أيدينا ضد أنفسنا كشعب بعلم أو جهل. وألجهل أبو ألمصائب وليسمح لي أمير ألمؤمنين (ع) لأستعير قوله : لوكان ألفقر رجلا" لقتلته ، فأقول: لو كان ألجهل رجلا" لقتلته.
نحن  نتذمر من تأخير ألمعاملات وألرشاوي في ألدوائر ألرسمية بشكل عام ، وألناس محقون في تذمرهم . ولكن من هو ذلك ألموظف ألغير أمين ألذي يتلذذ بتكبره على ألمراجعين وتأخير معاملاتهم وتسيبه وعدم إنضباطه في أداء واجباته ، وإختلاق ألحجج لترك مكانه في العمل مما يمثل خيانة للأمانة ألملقاة على عاتقه  مما يجعل ألمعاملة ألتي تنجز في يوم واحد تستغرق أسابيع أو أشهر بسبب هؤلاء ألموظفين وألروتين ألمتخلف ألمتحجر. ويجب أن يعاقب هؤلاء ويطردون من وظائفهم ، فوق عقاب ألله ألذي لن يفلتوا منه ، علما" أن كثير منهم ركبوا موجة ألإسلام دون إيمان .  أليس هؤلاء هم أبناء هذا ألشعب ألذي لا يكف عن ألتذمر من كل شيء؟ من أين تأتي ألدولة بموظفين (كفار) في منتهى ألنزاهة وألإخلاص كالموظفين في ألغرب وأقصى ألشرق على حد سواء؟
نحن كشعب ، إذا كنا شعبا" حقا" يلتزم بمعنى هذه ألكلمة وما تستوجبه من واجبات قبل ألحقوق ، وأفترض ذلك  رغم روح ألبداوة ألتي لا زالت تتحكم في عقول معظمنا ، ولا أفرق هنا بين مذهب ومذهب آخر ومحافظة غربية أو أخرى شرقية او جنوبية وأخرى شمالية ، ولا بين دين ودين ، او قومية وأخرى . نحن كشعب (أكرر) نوفر ألدعم أللوجستي وألملجأ ألآمن للإرهابيين وألحثالات ألفاشلين ألساقطين أخلاقيا" ودينيا" وإجتماعيا" وحضاريا" ألقادمين من ألشرق ، ومن نجد وألحجاز واليمن وشمال أفريقيا بما فيها مصر (أم الإرهاب ألثانية بعد ألوهابيين) ليرتكبوا أبشع ألجرائم ضدنا ، ثم نشتم ألإرهاب آناء ألليل وأطراف ألنهار ، وفي ألضحى وألعصر وألمساء وألعشي . نحن ، كشعب ، نشارك في ألإرهاب وتدمير ألبلاد وقتل ألعباد. ألإرهاب ألقادم من ألشرق أو من نجد وألحجاز ، أو أي مكان آخر ، بعض أبناء هذا ألشعب (من ألخونة ألمارقين  لعنهم ألله جميعا") مشاركون فيه.  وهم منا وفينا لم يهبطوا من ألسماء كمخلوقات كونية . وهم  أدوات قذرة بيد ألقاعدة وفلول ألبعث وألتنظيمات  ألمسلحة ألمجرمة الأخرى ودول ألجوار ألتي  تضمر ألشر لنا جميعا" ، وبذلك يكونون سببا" مباشرا" لتخلفنا ووقوف عجلة تقدمنا ، ثم يتظاهر بعض من يوفر ألدعم للإرهابيين  لائما" ألحكومة لتأخر ألعمل في بناء ألبنى ألتحتية!!!!
ذكرني ألصديق ألعزيز، ألبروفسور ألدكتورعبدألحميد العباسي ، يوم أمس في تعليق له على مقالة عن ألعراق بقول إمبراطور أليابان  ، بعد أن وقع وثائق إستسلام بلاده في نهاية ألحرب العالمية ألثانية  في آب 1945 على بارجة حربية أمريكية وهو مبتسم ، وكل ألشعب ألياباني ، أكرر ، كل ألشعب ألياباني ألوطني ألغيور يبكي بمرارة وبعضه ينتحر بسبب خسارته في ألحرب وإستسلام أليابان بعد ضربها بقنبلتين نوويتين إثنتين  في هيروشيما وناكازاكي ، قال ألإمبراطور مبررا" إبتسامته مفتخرا" بشعبه: لم ينجح الأعداء بتجنيد جاسوس ياباني واحد طوال كل سنين ألحرب!!! هذا شعب ليس كأي شعب ومثال يحتذى به وهم ليسوا مسلمين ولا قرآن لديهم . وأسال : كم جاسوس وعميل لدول أجنبية (يقبض منها) بيننا من قمة ألسلطة حتى أعضاء ألميليشيات وألعصابات مرورا" بقادة ألأحزاب وألتنظيمات السياسية كلهم دون إستثناء؟ لو إطلعت عليهم لوليت منهم فرارا" ، ولملئت منهم رعبا".
كان ألعراق قبل ألتحرير ، ومنذ شنوء ألدولة العراقية بعد ثورة ألعشرين من ألقرن الماضي ، يحكم من قبل حكومة مركزية قوية كما هو معلوم للجميع ،  أما بعد ألتحرير فنكاد نكون على يقين أن في كل محافظة حكومة محلية تدير شؤون ألمحافظة عن طريق مجلسها ألمنتخب وترفض تدخل ألحكومة المركزية في شؤونها. وكل هذه ألمجالس ، دون إستثناء ، شريكة في قصور ألأداء ألحكومي ،  ولنتكلم بصراحة : هل هنالك مقاولة أو مشروع أحيلت أو أحيل دون رشاوي أو عمولات؟ ألجواب واضح من وضعنا في آخر قائمة ألدول ألأكثر فسادا" في ألعالم .  إذا إستلم ألمسؤول أو ألمسؤولون ألرشاوي قلﱡ أو إنعدم ألإنضباط  في تنفيذ ألمشاريع ألخدمية وفق ألمواصفات وألمقاييس ألمطلوبة. وتكون ألنتيجة مشاريع فاشلة وخراب على خراب. وكم مجلس محافظة أو مجلس بلدي لم يقم بتنفيذ ألمشاريع وصرف ألميزانية المخصصة له أو لها طوال ألسنوات ألماضية بسبب ألتنافس على ألعمولات وعدم إتفاق أعضاء ألمجلس أو ألبلدية على إحالة ألمشاريع بسبب هذا ألتنافس ، فيتم إعادة ألأموال ألغير مصروفة إلى وزارة ألمالية؟ على ألحكومة ألمركزية معاقبة أو حل كل مجلس محافظة أو  إنهاء خدمة أي محافظ لا يقوم بإحالة ألمشاريع وفق ألميزانيات ألسنوية للمحافظة ومنعه من ألترشيح مستقبلا". وإذا فشلت مجالس ألمحافظات فلا لوم يلقى إلا على من إنتخبها . فما ذنب موظف كبير في بغداد إذا فشل مجلس منتخب في أي محافظة من ألمحافظات؟ مرة أخرى نحن نعلق أخطاءنا برقاب الآخرين. على ألمواطنين في ألمحافظات ألتي لا تقوم ببناء ألبنى ألتحتية ألتظاهر ألسلمي من أجل إعادة إنتخاب مجالس محافظات ومحافظين مخلصين ونزيهين.
وفي بغداد ، لا أعلم هل أن ألحكومة ألمركزية لا ترى ما يجري بقربها (عبرة نهر) من إهمال لمناطق عريقة كالكرادة ألشرقية أو ألأعظمية أو بغداد ألجديدة أو ألزعفرانية ، أو بقربها من محلات غرب بغداد وجنوبها كالبياع مثلا" ، وتركيز أمين بغداد على مناطق ألشعلة وألثورة وألكاظمية دون غيرها ، فأختصر بغداد بهذه ألمناطق لأنه من أهالي تلك ألمحلات ، ليثير نزعات كامنة منها : هذا بغدادي أصيل ،  وهذا غير بغدادي مهاجر إليها طارىء لايخدم ألمحافظة ولا يفهم في شؤونها وخصوصياتها ، أو يهملون تلك ألمناطق  لغاية في نفس يعقوب.  كانت شوارع ألكرادة مثلا" نظيفةتتوفر فيها خدمات ألمجاري وغيرها وتحولت إلى خراب أثناء حكم صدام ، وأهملتها ألحكومات ألمتعاقبة  بعد ألتحرير إهمالا" تاما". أدعو أمين بغداد للتجول في الشوارع ألداخلية لتلك ألمناطق وخصوصا" الكرادة ألشرقية ليفهم قولي. ولا أعلم لماذا تسمح ألقوانين لشخص بإمتلاك منصب أمين بغداد لمدة طويلة. وأذكر ألحكومة ألموقرة أن ( ألماء ألذي جعل ألله كل شيء حي منه) إذا ترك في مكانه يفسد.
نعود ألى موضوع ألخدمات ألتي تقع مسؤوليتها على ألحكومة ألمركزية كالوقود وألكهرباء والإسكان حيث فشلت الحكومة ألمركزية فشلا" ذريعا" في تحقيق إكتفاء ذاتي ، ناهيك عن إحتياط إستراتيجي ، ونذكر ألناس (ألذين ينسون بسرعة) مرة أخرى  أن مجلس ألنواب ألسابق (ممثل ألشعب ) كان أحد أسباب تأخر بناء مشاريع إسكان وكهرباء عملاقة بسبب رفضه ألقروض أليابانية ألكورية البرازيلية ألتي يبدأ إعادة دفعها بعد خمسة سنوات وبفوائد سنوية ميسرة لئلا  تسجل هذه ألمشاريع كنجاح لنوري ألمالكي ، وكأن مجلس ألنواب الموقر يسعى بكل ما أوتي من قوة لإفشال ألحكومة وتأخير ألتقدم والإزدهار إستنادا" إلى دوافع حزبية وطائفية مريضة وإرادات أجنبية لا تريد الخير والتقدم للعراق وشعبه.  وعلى كل حال ، على ألحكومة بذل جهود إستثنائية فوق ألعادة لحل هذه الأزمة مذكرا" أن ألكهرباء ليس محطات فقط ، بل خطوط نقل وشبكات توزيع مما يستوجب إنشاء محطات في كل ألمحافظات للتقليل من ألمفقودات في ألنقل وغيره.
وأقول للمواطنين ألكرام ، وأنا على يقين ، أن نفس ألوجوه ألتي تحكم ستتكرر بشكل أو بآخر ، مالم يتم ألغاء نظام القوائم ألإنتخابية ، وتعديل قانون ألإنتخاب وتقسيم العراق إلى مناطق إنتخابية بعدد أعضاء مجلس ألنواب ، ليكون لكل منطقة نائب منها ينتخبه أهلها بعد توسمهم ألخير وألكفاءة  والنزاهة وألدراية والخبرة والثقافة وألإرادة فيه . ويفوز بالمقعد ألنيابي من يحصل على أكثرية ألأصوات سواء كانت 3000 صوت أو 50 ألف صوت. يجب إنهاء مهزلة توزيع ألمقاعد ألنيابية لمن لم ينتخبهم أحد ، ونقل ألأصوات من مرشح ألى مرشحين في قوائم أخرى وفق ما يسمى ألقاسم ألإنتخابي فيذهب صوت ألشيوعي إلى بعثي سابق مثلا". هذه مهزلة تثير ألضحك وألشجون في نفس الوقت. وتمنع أحزابا" كالحزب ألشيوعي من نيل إستحقاقه ألإنتخابي فيتحول بعض أعضائه إلى متظاهرين ومشجعين على عدم ألإستقرار بسبب ألإحباط . وإذا تم ذلك  سنحصل على مجلس نواب يمثل إرادة ألناخبين ألذين عليهم أن لا يبيعوا أصواتهم مقابل أموال أو هدايا  سعودية أو إيرانية أو خليجية.
تتكرر ألمظاهرات ضد الحكومة ، وهي ظاهرة صحية إذا إلتزم ألمواطنون بالإنضباط وعدم ألتخريب وألشعارات ألمهذبة ألتي تدل على ألمستوى ألأخلاقي لرافعيها وثقافتهم ، وليس ألشعارات واللافتات ألهابطة (المخزية في وضاعتها ، ولا نريد ذكرها لبشاعتها وسوقيتها ) وإستخدام كلمات بذيئة مما يتداوله ألرعاع. وهنا أيضا" هل سألنا أنفسنا عن دورنا في التخريب وتأخير عجلة ألتقدم؟ هل قمنا بتأدية واجباتنا قبل أن نطالب بحقوقنا؟ نحن نطالب بالحقوق وننسى ألواجبات. ولدي سؤال أوجهه للعقلاء وهو: إذا تظاهرنا مطالبين بالكهرباء وألخدمات وألوظائف مرة ، مرتين ، ثلاث مرات أو أكثر ، أليس من ألحكمة ألتوقف وألإنتظار لإمهال ألحكومة على تحقيق هذه ألمكاسب ثم معاودة ألتظاهر بعد ستة أشهر أو أكثر إذا لم يحصل تقدم؟ إن ألتظاهر يجب أن لا يكون لعبة لمن لا يفهم في السياسة فيؤثر على أمن ألبلاد ويشغل ألقوات ألمسلحة ألتي يجب أن تتفرغ لمحاربة الإرهاب.
وبخصوص ألوظائف ألحكومية ، وهي إحدى مطالب ألمتظاهرين ،  أتذكر ألمثل ألشعبي ( ألشق كبير وألرقعة صغيرة). تعاني ألدولة من بطالة مقنعة وتضخم وظيفي هائل قد يصل إلى 80% بمقاييس ألدول ألمتحضرة ، وإذا كان عليها تعيين كل ألمتخرجين من ألدراسات بمختلف مستوياتها من ألعليا وحتى ألدراسة المتوسطة فسنحتاج إلى دوائر في كل شارع في كل مدينة لإستيعابهم. يقول ألمثل إذا اردت أن لا تطاع فأطلب ما لا يستطاع. ألحل يكمن في تأسيس ألشركات ألأهلية ألكبيرة  وألمصانع ألعملاقة ألتي تستوعب آلاف أو عشرات ألآلاف من ألعمال وألموظفين. ويجب أن يدعمها نظام مصرفي كفوء ومتطور  كما قلنا في مقالات سابقة ، ولا بأس من ألإستفادة من ألخبرات ألأجنبية في هذا ألمجل بصفة خبراء أو شركاء. فيوجد في ألغرب شركات صناعية تستخدم داخل بلادها وخارجها ما يصل إلى مليون عامل ومهندس وموظف وإداري . وميزانيات واحدة من  تلك ألشركات تبلغ أكثر من ميزانيات ألدول ألعربية بقضها وقضيضها من إمارات ألخليج حتى شمال أفريقيا. هكذا يتم ألقضاء على ألبطالة عن طريق ألنشاط ألتجاري والصناعي وألزراعي  وألسياحي وألمصرفي وشركات ألنقل بكل أنواعه بما فيها ألنقل بالسكك ألحديدية وألخطوط الجوية الخاصة ، ولا يتم ألقضاء على ألبطالة عن طريق ألوظائف ألحكومية ألمترهلة أصلا". وأقول لرافعي لافتات ألمطالبة بالعمل : لا يمكن للحكومة أو أية حكومة إستيعاب كل العاطلين عن العمل ومن ألأفضل لكم إيجاد فرص عمل غير ألوظائف الحكومية ، وعلى ألمزارع ألذي ترك أرضه  وهاجر إلى ألمدن أن يعود إليها إذا توفرت له ألوسائل الضرورية للزراعة وأهمها ألماء ، وعلى ألحكومة ألتوسع في حفر الآبار لإستخراج ألمياه ألجوفية على نطاق واسع جدا" لمواجهة شحة ألمياه ألتي تقطعها عنا دول ألجوار ، ولا تحرك ألحكومة ساكنا" لإجبار تلك ألدول على ضخ حصة ألعراق ألمائية كما كانت قبل بضعة عقود.
من ناحية أخرى ، يثير بعض الإخوان موضوع نبش ألنفايات من قبل ألفقراء للحصول على ما يمكن بيعه في ألأسواق من أجل كسب لقمة العيش وكأنه ظاهرة جديدة في حين أنها ظهرت أيام ألعهد ألمقبور وهي من إنجازات حزب ألبعث والقائد ألضرورة . لاشك أن منظر ألأطفال وبعض البالغين يثير ألألم في ألنفوس ، ولكن الحاجة وألرغبة في ألعيش بشرف دون أللجوء ألى الإستجداء أو ألإنحراف هي ما يدفع  هؤلاء إلى هذا العمل. ولا شك أنه لو توفرت فرص عمل مناسبة للكبار منهم لما لجأوا إلى هذه الوسيلة لكسب ألرزق، ولو قامت ألمراجع ألدينية بإنفاق ما يردها من مئات ألملايين من ألدولارات من أموال ألمسلمين على عوائل ألأطفال ألضائعين في مكبات ألمزابل وأمنت لهم ألعيش ألكريم من أموال ألمسلمين ، وأدخلتهم  ألمدارس بدل ألضياع في ألمزابل لم*ا رأينا احدا" منهم في هذه الأماكن ألمليئة بالجراثيم وألبكتريا وألأمراض. ألحكومة ، أية حكومة ، لا تستطيع خلق ألمعجزات. وإذا وعدكم أحد بتوفير ألوظائف لكل للعاطلين عن العمل فلا تصدقوه. هذه هي ألحقيقة ، حلوة أو مرة.
أنا أحد أكبر ألمتضررين  بسبب موقفي ضد نظام صدام ، ومن أفضل ألمناضلين ضد ألدكتاتورية ، وخسرت خسائر مادية فادحة بسبب ذلك ، ولم يعوضني أحد أو ينصفني أحد من قادة ألكتل ، وأمر إلقاء ألقبض علي من قبل مديرية الأمن العامة موجود في موقعي بتهمة الإنتماء إلى حزب ألدعوة ،  لأنني لا أعرف ألنفاق وألتزلف وألفساد. ومع كل ذلك لا أحمل حقدا" على أحد ولا أعادي ألحكومة ، بل أنتقدها محاولا" ألإصلاح لا ألتخريب. إن ألعداء للحكومة يجب أن يكون منصفا" فلا يتم إختلاق ألأكاذيب وألتهم الباطلة. نسي ألناس فساد حكومة أياد علاوي وما بعدها ومليارات ألدولارات ألتي سرقت آنئذ من قبل ألشعلان وألسامرائي وألعرس وغيرهم، ويركز كثير من ألمواطنين هجومهم على ألحكومة الحالية ألمقصرة في مجال مكافحة ألفساد وبناء ألبنى ألتحتية للبلاد. ففي مجال مكافحة ألفساد نذكر الحكومة أنه في أقل من اربعة أشهر على سقوط حسني مبارك تم محاكمة وزراء ومسؤولين سابقين وسجنهم  ، وألقبض على آخرين ووضعهم في ألمعتقلات  بما فيهم رئيس ألجمهورية وأولاده والمقربين منه ، ولم نر وزيرا" عراقيا" أو وكيل وزارة أو غيره خلف ألقضبان. وإن وصل ألى ألمحكمة فالدولارات حاضرة لنيل ألبراءة كما فعل أحد وكلاء ألوزارات ألذي شغل المنصب منذ عام 2004 وألذي أحالته ألنزاهة ألى ألمحكمة ، فكانت ألسبعين ألف دولار كما يقال (سبعة شدات) كفيلة ببراءته وعودته إلى ألوزارة بمنصبه السابق. يجب إعادة محاكمة هؤلاء عاجلا" أم آجلا". وأعتى الإرهابيين يمكنه ألخروج من ألسجن أو ألتوقيف أو ألهرب منه إذا كانت لديه دولارات كافية لرشوة هذا وذلك.
إضافة" إلى ما تقدم سمعنا قبل عامين رئيس حزب وقائمة إنتخابية مشاركة في ألحكومة بأعلى ألمستويات والوزارات يتهم حكومة ألمالكي بسرقة 300 مليار دولار أمريكي ووزير ألمالية من حزبه!!!!!!!!!!!!!! فأذا سرق ألمالكي يجب أن يكون وزير ألمالية أبا محمد شريك له (وحاشا هذا الرجل من فعل ذلك كما عرفته) ، وهي تهمة باطلة لا يقبلها ألعقل . لكنها (تمشي) على ألمتخلفين وبعض ألناخبين وألجهلة. لم يكلف ألقائد ألحزبي نفسه حساب موارد ألنفط للسنوات ألتي حكم فيها رئيس ألحكومة ليستنتج أنها لم تصل بكل الأحوال إلى 160 مليار دولار (أكثر أو أقل) ، فمن أين أتى رئيس ألحكومة بالمبلغ ألإضافي ومن أين صرف ميزانية الدولة (هل من وراء ألحدود )؟ إذا كان هذا شأن ألكبار فهل سنلوم بعض متظاهري ساحة ألتحرير ولافتاتهم ألغير متحضرة؟
ومثال آخر على ألعداء أللامنطقي للحكومة هو ألمشاركة فيها وشل حركتها  يتمثل في تنظيم  آخر كان ولا زال يصر على أن يحصل على وزارات خدمية لخدمة ألشعب ، وحصل على ما يريد لكنه يريد أن يتظاهر ضد نقص ألخدمات ألتي فشل في تحقيقها !!!!!!!!!!!!!!!!! وينطبق ذلك على قوائم قريبة من ألبعثيين وأعداء ألشعب الآخرين أيضا" . بلد ألعجائب وألغرائب دون أدنى شك.
وسؤال أخير : كيف يمكن لأي عراقي أن يحكم ألبلاد مع وجود مثل هكذا نماذج تملك عددا" كبيرا" من المقاعد في البرلمان؟ على ألعراقيين ألإمتناع عن ألمشاركة في ألإنتخابات ألقادمة ما لم يتم تعديل قانون ألإنتخابات.
طعمة ألسعدي / لندن


22  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أليورانيوم المنضب Depleted Uranium 1010 2002 في: 13:59 16/06/2011
أعزائي جميعا" :
أرسل لكم هذه ألمقالة ألتي نشرت معظم ما جاء فيها في مقالتي ألمعنونة ( جرائم صدام ضد ألشعب وألبيئة وألوطن الموجودة في موقعي ألشخصي بتأريخ 11.10.2002 ) ، وشملت تلك المقالة ألجرائم ألشنعاء في إستخدام ألأسلحة ألكيمياوية ضد أبناء ألشعب في حلبجة وجنوب ألعراق وغيرها من ألجرائم. ونظرا" للإنتشار ألكبير لأمراض ألسرطان في ألعراق عموما" وجنوب ألعراق خصوصا" إرتأيت نشر هذه المقالة مجددا" لعلها تكون ذات فائدة لمن يهمهم ألأمر.



أليورانيوم المنضب Depleted Uranium 1010 2002

طعمة ألسعدي /لندن /10.10.2002     

مقدمة:

أليورانيوم المنضب هو بقايا اليورانيوم 235 ويحتوي على  0.2%   من اليورانيوم  ألأصلي (235). تبلغ كثافته   20 غم / سم³ ، أي أن وزنه النوعي 20 . وبما أنه من الفضلات فسعره بخس جدّا" أو لا شيء ، ويتصف بما يلي:

1-   يحتوي أليورانيوم ألمنضب على أشعة ألفا التي يمكن حجبها عن جسم الإنسان بورقة عادية .
2-    يستخدم في صناعة القذائف الخارقة بسبب قوته ووزنه الهائل ممّا يساعد على اختراق الدروع والحصون.
3-   عند الاحتراق يتحول إلى غاز أو بخار أو غبار.
4-   إذا استنشقه الإنسان يترسب في رئتيه ثم ينتقل إلى الدم ومنه إلى بقية أعضاء الجسم.
5-   يسبب أمراض سرطان الدم بعد سنة أو أكثر.
6-   يبقى اليورانيوم المنضب في مكانه مدة طويلة جدّا" ( نصف عمره ملايين السنين).
7-   يتعرض له الجنود في الدبابات ألتي يتم قصفها مثلا" وبكثافة عالية حيث يكون غبارا" كثيفا" بحيث يصبح مدى الرؤية 60 إلى 90 سنتيمتر فقط . ثم يصيب الناس الذين يذهبون لإنقاذهم أو مساعدتهم ، وكذلك الناس القريبين من موقع التفجير.
8-   من ألممكن انتقاله عن طريق مياه الأمطار إلى المياه الجوفية ، وينتقل إلى المزروعات عن طريق المياه .

تلوثت مناطق القتال في ألعراق في حرب عاصفة الصحراء وما تبعها من ضربات جوية أميركية بهذه المادة ، وأصبحت خطرا" يهدد صحة المواطن العراقي وحياته ونلقي بعض الضوء على هذه المادة وبعض التقارير ألصادرة من عدة هيئات ومصادر دولية قامت بدراسة تأثير هذه المادة على  مستنشقيها:
 
وبادىء ذي بدء نقول : لولا جرائم صدام حسين واعتداءاته على دول الجوار واحتلال الكويت لما تم استعمال هذه المادة التي تدخل في صناعة القذائف الخارقة الحارقة للدبابات والدروع ضد ألقوات العراقية في الكويت بكثافة ،  وبشكل محدود في العراق  في منطقة صحراوية خارج مدينة الناصرية .

اليورانيوم المنضب هو أحد نظائر اليورانيوم 238 وهو بقايا اليورانيوم المشع الفعال المستخدم كوقود نووي (ذري) أو في صناعة الاسلحة النووية  . ويستخدم في تغليف مقدمة القذائف الخارقة للدروع ،  أو في تقوية صفائح الدبابات كدبابات أبرامس (  Abrams Tanks ) وفي صناعات مدنية أخرى كمادة لحفظ التوازن في السفن والطائرات. ويتميز اليورانيوم المنضب بثقل وزنه الهائل الذي يزيد على وزن الرصاص  وهو مشع بنسبة ضئيلة ضمن الحد المسموح به علميا" وصحيا" ، وهو لا يضر اذا  لم يدخل الى جسم الانسان والا لما أمكن تصنيعه وتداوله من قبل عمال المصانع التي تنتجه والجيوش التي تستعمله.  وعند اختراق الدبابة ينفجر اليورانيوم المنضب بداخلها ويتحول الى سحابة من الدخان والغبار المشع السام ، وهنا تكمن خطورته اذا  دخل جسم الانسان عن طريق التنفس أو تلوث المياه الجوفية والمزروعات والمنتجات الحقلية عن طريق الري أو الغبار الذي يدخل في الجسم عن طريق الجروح.
وتفيد التقارير المتعددة أن الحلفاء استخدموا حوالي ثلاثمائة طن من اليورانيوم المنضب في عاصفة الصحراء استهدفت غالبيتها العظمى الدبابات العراقية في صحراء الكويت . ولم تستخدم هذه ألمادة في العراق الا في محافظة الناصرية ضد كتيبة دبابات تم تدميرها قرب منطقة الخميسية كما أسلفنا. وحيث أن حرب عاصفة الصحراء تركزت على القوات الموجودة في الكويت بما يسمى مقبرة الدروع كان من المفروض أن تظهر الأمراض السرطانية في الكويت بنسبة أكبر مما حصل في مدينة البصرة التي كانت بعيدة نسبيا" عن ميدان معركة تدمير الدروع والدبابات العراقية لو كان سبب أمراض السرطان هو اليورانيوم المستنفذ وحده. وتؤكد التقارير الصادرة عن نظام صدام حسين أن الزيادة الكبيرة في الأمراض السرطانية والعيوب الخلقية بدأت في عام 1991 لمحاولة ربط هذه الحالة بعاصفة الصحراء كما ورد في تقرير أذاعته هيئة الاذاعة البريطانية بتأريخ الخامس من نيسان الماضي (2002) ، وكأن الأمراض السرطانية نوع من الانفلونزا أو الزكام الذي ينتقل بالعدوى خلال أيام ان لم يكن في ساعات  أو دقائق محدودة. وبعكسه تفيد تقارير المختصين أن الأمراض السرطانية تحتاج الى عدة سنوات حتى تظهر في جسم الانسان ، ونورد أدناه بعض التقارير والبحوث فيما يخص اليورانيوم المنضب أو المستنفذ الذي تم استعماله في عاصفة الصحراء ودول البلقان:

أ‌-       تفيد دراسة لوزارة الدفاع الاميركية جرت على 60 عسكري كانوا في ميدان المعركة التي تم استخدام اليورانيوم المنضب فيه ، أو دخلوا في عربات تم اصابتها بقذائف اليورانيوم المنضب ، أو تطاير غبار اليورانيوم ودخل أجسامهم عن طريق الجروح التي أصيبوا فيها . وبعض هؤلاء الجنود لا زالوا يختزنون في أجسامهم دقائق من غبار اليورانيوم المنضب ، وتفيد حالتهم الصحية أنهم لم يصابوا بأمراض الكلية أو اللوكيميا (سرطان الدم) ، أو سرطان الرئة أو العظام  ، أو أي مرض يمكن نسبته الى اليورانيوم.

ب‌-  أخبر العالمان هاري شارما أستاذ الكيمياء في جامعة ووترلو بأونتاريو في كندا ودوك روك الذي يدرس مادة الهندسة البيئية والفيزياء النووية في جامعة جاكسونفيل في ولاية ألاباما الاميركية البرلمان البريطاني عن مخاوفهما على الذين تعرضوا لمادة اليورانيوم المنضب في العراق وفي كوزوفو            ( المصدر BBC  بتأريخ 18.12.99 ).

ت‌-  أفاد تقرير آخر أن البرلمان الأوروبي دعا في قرار غير ملزم بتأريخ 17.01.01  الى حظر استخدام اليورانيوم المنضب في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود للتحقيق في وجود صلة بينه وبين الاصابة بمرض السرطان. وصوت الاعضاء بأغلبية 339 صوتا" مقابل 202  . وانضم قائد القوات البريطانية في حرب الخليج الجنرال بيتر دي لا بيلير الى قائمة الداعين لاجراء تحقيق شامل في احتمال تأثير الذخيرة التي تحتوي على يورانيوم منضب على الصحة. لكن دراسة أجرتها وزارة الدفاع الألمانية حذرت من ضرورة اتخاذ خطوات لمنع امكانية وجود خطر على السكان المحليين في البلقان ولا سيما الأطفال الذين يلعبون في أماكن انفجرت فيها أسلحة تحتوي على يورانيوم منضب. (BBC 17.01.01).

ث‌-  قال برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة أنه لا داعي للقلق من استخدام أسلحة اليورانيوم المنضب . وجاء في نتائج الدراسات التي أجراها برنامج البيئة العالمي على الآثار البيئية في اقليم كوزوفو لاستخدام اليورانيوم المنضب أن المخاطر الاشعاعية في المناطق التي أجريت فيها الدراسة تكاد لا تذكر. غير أن الدراسة تؤكد أن غموضا" يكتنف كثيرا" من الجوانب لا سيما ما يتعلق منها بسلامة المياه الجوفية. ويريد برنامج البيئة العالمي اجراء مزيد من الدراسات في جمهورية البوسنة والهرسك حيث استخدم اليورانيوم المنضب . (BBC 14.03.01 ).

ج‌-    أثبت بحث أجرته الجمعية الملكية البريطانية (Royal Society ) أن مادة اليورانيوم المنضب التي استخدمها الجيش الاميركي في العراق وفي كوزوفو يمكن أن تؤدي الى الاصابة بأمراض في الكليتين اذا ما استنشقت أو ابتلعت بكميات كبيرة من التربة أو المياه الملوثة. ويوصي التقرير الذي أصدرته الجمعية تأسيسا" على البحث المذكور بالتحري عن اليورانيوم في ادرار الجنود البريطانيين الذين تعرضوا لهذه المادة ابان حرب الخليج وحرب كوزوفو. ويقول التقرير الذي ساهم في اعداده كبار العلماء في بريطانيا أن اليورانيوم المنضب قد يلوث مصادر مياه الشرب ، مما يعرض المدنيين من سكان المنطقة التي يستخدم فيها  للمخاطر. وكان تقرير سابق أصدرته الجمعية نفسها في شهر مايو من العام الماضي قد أشار الى أن اليورانيوم المنضب يزيد كذلك من احتمالات الاصابة بسرطان الرئة.       (BBC 12.03.02 ).

ح‌-    قام فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية بزيارة للعراق للتحقق مما اذا كان العراقيون يعانون من زيادة في معدل الاصابة بالسرطان والتشوهات الخلقية. وتقول منظمة الصحة العالمية أنه لا بد من دراسة جميع الاحتمالات بما في ذلك آثار التلوث الناجم عن تدمير المصانع وأستخدام الأسلحة الكيمياوية خلال حرب الخليج الأولى بين العراق وايران خلال الثمانينات. .(BBC 28.08.2001)

خ‌-    يقول أطباء عراقيون أن استخدام القوات البريطانية والأمريكية للذخائر المصنوعة من اليورانيوم المنضب أثناء حرب الخليج أدى إلى أنتشار الأورام السرطانية بصورة وبائية. وقد اعترفت قوات التحالف بأنها استخدمت مئات الأطنان من القذائف المغلفة بعنصر اليورانيوم المنضب ضد القوات العراقية في جنوبي البلاد. لكن دول التحالف نفت مسؤولية تلك الذخائر عن زيادة حالات الاصابة بالسرطان. وقد أعلن مسؤولوا الاجهزة الطبية العراقية أن مدينة البصرة تعاني من زيادة كبيرة في عدد حالات الاصابة بالسرطان والعيوب الخلقية بين المواليد منذ عام 1991 .
     ( BBC 05.04.2002).

د‌-      أفاد العقيد الأمريكي السابق أساف دوراكوفيتش ، الذي أجرى أبحاثا" معمقة حول أعراض داء حرب الخليج ، بأن صحة العديد من الجنود الذين شاركوا في حرب الخليج الثانية قد تكون في خطر نتيجة استنشاقهم لغبار اشعاعي. وأوضح يوم أمس الأحد في باريس أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية للطب النووي ، أنه عثر على كميات مهمة من اليورانيوم المنضب في نسبة الثلثين من بين 17 محارب سابق أجرى تحاليل عليهم. وقال : ان بعض الجزيئات دخلت الى أجسام الجنود عن طريق الاستنشاق، والجزيئات الكبيرة يصعب هضمها . لذلك فانها تظل عالقة في الرئتين ، وبالتالي فانها تشكل خطرا" للإصابة بالسرطان.
 (BBC 04.09.2002)                                                                                                     
 
مما لاشك فيه أننا لا نحاول التقليل من خطر اليورانيوم المنضب الذي يغلف رأس القذائف المضادة للدروع بشكل أساسي ، وفي قذائف اختراق الملاجيء الكونكريتية السميكة كما أسلفنا، ويجب أن يبحث الاختصاصيون العراقيون المخلصون لشعبهم ووطنهم هذه المسألة بعناية تامة وتقديم وصاياهم في هذا الشأن لأنهم الأولى بقول الحقيقة الساطعة لنا حول هذا الموضوع الذي تضاربت فيه الآراء والدراسات .

ونكرر أن كل ما أصاب العراق شعبا" ووطنا" وبيئة هو نتيجة لجرائم صدام حسين التي لا تعد ولا تحصى. لذلك يجب قبره وعصابته ونظامه بأسرع وقت ممكن لتخليص العراق ودول الجوار والعالم من شروره التي لا حدود لها. ولا شك أن ما يخفيه من جرائم سيكون أعظم اذا بقي في الحكم لا سمح الله.

                                                                                                طعمة السعدي / لندن


23  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف ألناس بالحجارة 12 06 2011 في: 19:28 12/06/2011
إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف ألناس بالحجارة  12 06 2011
طعمة ألسعدي / لندن                    www.t-alsaadi.co.uk
كنا بأيام ألخير ، في ألخمسينات وألستينات من ألقرن العشرين ، أيام ألطفولة وألدراسة ، أيام ألغيرة والأخلاق وألتربية ألفاضلة بيتيا" ومدرسيا"، أيام ألشعور الإنساني ألنبيل ، أيام التآخي ألديني وألمذهبي وألقومي ، يوم كنا عراقيين قبل كل شيء ، وبعد كل شيء،  أيام صلاة ألشيعي في ألجامع ألسني ، وصلاة السني مع أخيه ألشيعي ، أيام كان المسيحي واليهودي والصابئي واليزيدي وغيرهم آمنين لا يفجر معابدهم أحد ، أيام ألتدين ألحقيقي دون مراءاة و(طمغ) الجباه ولبس ألخواتم ، وقبل أن يؤم ألمساجد جواسيس صدام وأيتامه ألذين يدعون إلى ألبغضاء والمنكر وقتل ألمخالفين لمذهبهم ،  أيام (إن ألمساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا") وليس أيام إتخاذ ألمساجد أوكارا" للإرهاب وزرع ألحقد وألطائفية ، أيام ألنخوة وألرجولة وألشجاعة في حماية بنات ألمحلة اللاتي كن كلهن أخواتنا ونغض ألطرف عند مرورهن أو رؤيتهن في أي مكان، أيام ألنخوة وحب ألجار وإكرام ألغريب وإبن ألسبيل . كنا آنئذ͈   بشرا" نحب ألبلاد وألعباد . وبناء" على ذلك كان قتل إنسان أو حتى إعدام مجرم يجعل ألهواء ألذي نتنفسه ثقيلا" يولد ألكآبة وألحزن في نفوسنا، بسبب زهق روح منحها الباري عز وجل ألحياة ، وتشبعنا بالروح وألقيم ألإنسانية ألنبيلة. هكذا كنا قبل ألطوفان ألثوري و ألبعثي والإرهابي.
وعشنا لنشهد إرتكاب أبشع ألجرائم ترتكب من قبل أحزاب تدعي أنها ثورية ويسارية ، فصارت روح الإنسان وكرامته ، وحتى عرضه ، أبخس من ألتراب ألذي نسير عليه ، وخصوصا" بعد إنقلاب (عاهرة ألثورات) ألبعثي في 8 شباط 1963.
ثم عشنا لتطل علينا تنظيمات تدعي أنها دينية إسلامية (مقاومة شريفة جدا"  للإحتلال بعد عام 2003)   لا تعرف من ألإسلام وعنه أكثر مما عرفه كاهن سومري عن رحلات ألفضاء والمجرات وألثقوب السوداء وأجزاء ألذرة . ولم تقتل هذه المقاومة من قوات ألإحتلال بمقدار 1% مما قتلته من العراقيين المسلمين وغير ألمسلمين بدون تمييز. وتدعم تلك ألتنظيمات تنظيمات إسلامية قاعدية تقترف فضائع تهتز لها أعنان ألسماء  بإسم الدين وألدين والله منها براء . وتم إقتراف كثير من تلك ألفضائع (من قبل هؤلاء وأولئك) في بيوت الله في طول ألبلاد وعرضها. وتم إنتهاك حرمة تلك ألمساجد بشكل لم يشهد له ألتأريخ مثيلا"  حتى تم إغتصاب ألنساء فيها من قبل وحوش بصورة إنسان. نعم ، قامت هذه ألتنظيمات ألإسلامية وألقاعدية بإقتراف أبشع ألجرائم والفضائع ضد ألعراقيين ، حتى أصبحت  جرائم ألأحزاب ألثورية في أواخر ألخمسينات وأوائل ألستينات دعابة مقارنة بجرائمها بعد أن ركب مجرموا ألأمن ألعامة والمخابرات ألصدامية وألمجرمين من ألبعثيين وألشواذ وعتاة ألمجرمين وأولاد هؤلاء (ألشرفاء جدا") موجة ألتدين بعد ألتحرير في عام 2003  تدعمهم كلاب سائبة من كل أرجاء ألوطن العربي عموما" ، ومن نجد وألحجاز خصوصا" ، يكنون انفسهم بكنى ألصحابة ألأبرار ، وشتان بين أولئك الطاهرين ألنبلاء وهؤلاء ألأشرار، . ركبوا ألموجة نفاقا" ورياء" ، لا إيمانا" وإهتداء" إلى دين ألله ، دين وإدع إلى سبيل ربك بالحكمة وألموعظة ألحسنة ، وجادلهم بالتي هي أحسن ، إن ربّك هو أعلم بمن ضل عن سبيله ، وهو أعلم بالمهتدين.   
 رأينا إعترافات ألهمج ألمتوحشين ، مجرمي موكب عرس ألدجيل وكيف إرتكبوا أبشع جريمة شنعاء يقشعر لها جلد ألخنزير، وهزت ألسماء قبل ألأرض ، لكنها لم تحرك ضمير أو وجدان كيانات سياسية وعشائر (عربية أصيلة)  ومسؤولين لم يكلفوا أنفسهم حتى بإصدار بيان إستنكار وشجب لمثل هذه الأعمال ألهمجية ألتي لا تمت ألى ألإنسانية بأية صلة . ولم يعلن قادة ألتنظيمات وشيوخ ألعشيرة ألبراءة من منفذيها وكل من شارك فيها بأي شكل من ألأشكال.
 سكت هؤلاء سكوت أبي ألهول ، ومعروفة صفة ألساكت عن قول ألحق ، فلا داعي لذكرها.
وألطامة ألكبرى تأتي حين يبرز أحدهم وينفعل بسبب إنتماء واحد أو أكثر من هؤلاء ألهمج  إلى تنظيمه ألسياسي وظهوره معه في صور مشفوعة بإعتراف ألمجرم بإنتمائه ألى هذا ألتنظيم. وبدل ألإعتذار للشعب وبيان أن هذا ألهمجي هو واحد من آلاف ألمندسين إلى ذلك ألتنظيم قبل ألتحرير وبعده ، أخذ هذا ألرجل يكيل ألتهم للآخرين على قاعدتي :
كاد ألمريب أن يقول خذوني ، و : رمتني بدائها وإنسلت.
نحن ، وكل منصف ، نعلم أن ألمتهم بريء حتى تثبت إدانته ، وأن إحتمال أن يعرف أي قائد تنظيم ما يخفيه أعضاء تنظيمه في قرارة نفوسهم هو من ألمستحيلات . فلا يعرف ما تضمره ألنفوس وألعقول إلا ألله عز وجل. وإذا إقترف عضو أو أعضاء تنظيم جرائم أو مخالفات قانونية ، فعلى قيادة ألتنظيم طردهم وألبراءة منهم ومن أفعالهم ، لا أن تأخذهم ألعزة بالإثم.  فلماذا هذا ألتسرع وألتخوف وألإنفعال ألمتهور؟ هل بسبب حرق صورة؟  ألم نر صور رؤساء أعظم دولة في العالم تحرق في كل ألقارات وتداس بالحذاء كما فعل صدام مع صورة بوش الأب؟ هل حرق ألصور وسحقها بالأحذية ( وهي ظاهرة متخلفة وبغيضة وغير حضارية) حلال للبعثيين وقادتهم ، وهو محرم على الآخرين؟ لماذا يثور ألبعثي بهذا ألشكل إذا حرقت صورته؟ هل هو فوق ألبشر وملاك منزل من ألسماء؟  أفعاله (عموما") تدل على عكس ذلك تماما" ، وخير دليل على ذلك ما حدث في ألعراق طوال أكثر من اربعين عاما" ، وما حدث سابقا" ويحدث  في سوريا ألآن.
رأينا ونرى ألعجب ألعجاب ، وأيقنا أن من شب على خلق بعثي شاب عليه . وظننا أن ألبيانات ألبعثية قبرت مع صدام حسين ، وساد بدلها ألكلام ألمتزن ألمتحضر ، خصوصا" من أشخاص عاشوا في أقدم ألديمقراطيات في ألعالم ما يقارب الأربعين عاما" ، ورأوا كيف يتم ألحوار بين ألخصوم ألسياسيين بأدب وإحترام ، ويبقون يحترم بعضهم بعضا" رغم إختلاف وجهات نظرهم ومواقف أحزابهم . وألأهم من ذلك أنهم يقفون صفا" واحدا" في مواجهة (ألإرهاب) وألعدو أيا" كان ومهما كان ، لأن مصلحة ألشعب وألوطن تسمو وتعلو على كل مصلحة حزبية أو فئوية. لكن قاعدة ألطبع يغلب ألتطبع أطلت علينا بوجهها ألقبيح.
إن كيل ألتهم بالعمالة يجب أن لا تأتي ممن يتعامل مع 16 جهاز مخابرات أجنبي كما صرح هو نفسه ، ولا من أشخاص وقوائم أخذت وتأخذ وحتما" ستأخذ أموالا" من دول أجنبية كما شهد بذلك ألسيد حسن ألعلوي وألسيدألدتور محمود ألمشهداني. إن من يأخذ أموالا" من دول أجنبية لتحقيق أغراض سياسية لتلك ألدول (ألتي لا تمنح ألمال بسبب جمال عيون ألمتلقين) يرتكب جريمة ألخيانة ألعظمى للشعب والوطن ، وهذا يشمل جميع ألأحزاب وألتنظيمات والميليشيات ، والعصابات ، وألأشخاص أيا" كانوا وأي منصب شغلوا. ولا بد ان يأتي اليوم ألذي يحاسب فيه هؤلاء بتهمة ألخيانة ألعظمى. وليتذكر ألجميع الحكمة ألقائلة : إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف ألناس بالحجارة.
لا شك أننا ضد أي عميل لأية دولة . فلا يوجد فرق بين من يكون عميلا" لإيران ومن يكون عميلا" ومرتزقا" للسعودية وقطر وألبحرين والإمارات ومصر وسوريا وألدول ألغربية وغيرها حيث أفاد ألسيد حسن العلوي (أبو أكثم في مكان وابو عمر في مكان آخر) : إن جميع الدول ألعربية فقيرة وغنية منحت بعض ألقوائم مالا" ، وخصوصا" ألعراقية بشخص رئيسها ( نظن أنها منح في سبيل ألله على أساس الآية ألكريمة: ويطعمون الطعام على حبه مسكينا" ويتيما" وأسيرا) ولكن ليس على قاعدة (إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء" ولا شكورا). لأن هؤلاء يعطون من أجل ألقضاء على ألديمقراطية  وتعميق ألطائفية ومحاربة ألشيعة وتحجيمهم ، بل ألقضاء عليهم وتمزيق ألعراق وتأخير تطوره وتقدمه عن طريق ألفتن والقتل ألجماعي والفردي  والدمار وألإرهاب.
وأخيرا" أكثر صدام حسين أيام ضعفه من ذكر الآيات القرآنية وهو ألكافر الذي لا يعرف دينا" ولا مبادئ ولا أخلاق ، وينهج ألبعض نهجه ، فلا غرابة ، ولا عجب ، لأن هذا الشعير من ذلك ألبيدر.

طعمة ألسعدي / لندن 12 06 2011
 




24  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألإنسحاب الأمريكي والعنتريات على طريقة صدام حسين في: 20:32 31/05/2011
ألإنسحاب الأمريكي والعنتريات على طريقة صدام حسين
طعمة السعدي / لندن / 31 05 2011
http://www.t-alsaadi.co.uk/                     ألموقع الشخصي :    
   
لا أعلم لماذا يجعل البعض أنفسهم موضوعا" للتندر وألسخرية عن علم أو جهل ، وألنتيجة واحدة في الحالتين كلتيهما.
أسس صدام جيش القدس بملايينه السبعة التي لو صففناها بواقع 8 جنود في الصف الواحد لكانت بداية الصف في بغداد ونهايته في القدس، وكان هدف هذا الجيش المعلن تحريرها    ( القدس) ، وهدفه الحقيقي حماية عصابة العوجة التي جعلت كل المحافظين و90% من الوزراء والسفراء وألمناصب ألعليا وقواد ألفرق وألفيالق وألوحدات ألعسكرية ألأخرى كالقوة ألجوية والقوة ألبحرية من فئة واحدة ، فزرعت ما نحصده من إحتقان طائفي وصراع معلن أو خفي على المناصب والإمتيازات (والسرقات). كما تركت من كانوا يتمتعون بهذه ألمناصب يظنون أنها يجب أن تبقى حكرا" عليهم ، وهذا ليس من ألعدل وألإنصاف ، فيجب إنصاف ألجميع دون تحيز ، وعلى أسس عادلة .  كما أسس عدي جيش فدائيي صدام الذي إتصف بهمجية فاقت همجية الحرس القومي البعثي في عام  1963 ، ولم تر ألبشرية مثيلا" لوحشية هؤلاء ألفدائيين ألذين لم يفتدوا صدام بخروف أو دجاجة ، ناهيك عن أرواحهم حين حاربه ألحلفاء ، ولكنهم كانوا وحوشا" كاسرة ضد أبناء الشعب ، وسبق الجيشين الجيش الشعبي سيء الصيت ، فأصبح لصدام ثلاثة جيوش شعبية ، إضافة الى الحرس الجمهوري والأمن الخاص المجهزان بأفضل الأسلحة والمعدات ، ثم الجيش النظامي المغلوب على أمره والمهمل من نواحي التسليح وألتجهيز والرواتب والمنح والإمتيازات ، إضافة ألى مخابرات قوية جدا" ، وأمن عام مرعب همجي في تعذيبه للمواطنين وإنتهاك أعراض عوائلهم ومن يشك في ولائهم لصدام. كان هدف وواجب كل هذه الجيوش الحقيقيان حماية الطاغية صدام ثم المقربين منه من المرتزقة ثم نظامه الذي يتخذ من حزب البعث ستارا" وواجهة" وأداة" لبقائه في الحكم. ولم تنجح كل هذه الجيوش إلا في شيء واحد: ألتنكيل والقتل والتعذيب وألتشريد وألتهجير وزرع المقابر الجماعية وإستخدام الأسلحة ألكيمياوية ضد أبناء ألشعب في طول ألبلاد وعرضها. ولم تنتصر هذه الجيوش على عدوً„ أو غاز„ خارجي على الإطلاق ، بل إختفت وتلاشت كما تتلاشى فقاعات المطر في لمح ألبصر أمام (ألأعداء) ألذين حررونا من نظام حكم جعلنا نترحم على هولاكو وجنكيز خان ، حتى صار العراقيون يتمنون أن يحكمهم مناحيم بيغن ألإرهابي ألصهيوني وأمثاله خلاصا" من ألقتل وألتعذيب وإنتهاك ألأعراض وألطائفية.
يحتدم ألجدال الآن في ألعراق حول الإنسحاب ألأمريكي أو بقاء وحدات عسكرية من ألمفترض أن تحمي ألعراق من جيرانه ألألذاء شرقا" وغربا" ، وشمالا" وجنوبا" بعد أن تم تدمير أسلحة ألجيش ألعراقي وشل قدراته ألعسكرية وتحويله الى ما يشبه (خاروعة خضرة) مقارنة بجيوش ألعالم ألمتحضر وحتى جيوش ألمنطقة كألجيش ألسعودي وألإيراني وألأردني وألكويتي والسوري ناهيك عن ألجيش ألتركي ألقوي.
أمام هذا ألوضع ألمأساوي للجيش ألعراقي وقواته ألمسلحة تعود علينا عقلية صدام بلباس آخر مستعرضة عضلاتها لترعب الأمريكان وألصهاينة وغيرهم (بجيش جماهيري آخر لا يعلنون عن مصدر تمويله وتسليحه ، وألعراقيون لا زالوا يقرأون ألممحي) وكأننا لا نتعلم من دروس ألتأريخ ألحديث أو ألقديم. ولكن كيف يتعلم من لا يقرأ ويفقه ويعتبر ، ويقبر نفسه في بيئة عهود ألماضي ألسحيق ألتي تمتد إلى بضعة عشر قرن من ألزمان؟
 وكيف يتعلم من يحصر كل إهتمامه بإمور لا علاقة لها ببناء دولة حديثة وخلق مجتمع متحضر متنور سلاحه ألعلم وألتقنية ألعالية بدلا" من مفاهيم وبدع ما أنزل ألله بها من سلطان؟ يبدو أن البعض يعيش بعقلية محنطة لا تمت الى هذا العصر بأي شكل من الأشكال ولا زالوا  ينظرون إلى الأمور العسكرية بمنظار :
 الخيل والليل والبيداء تعرفني                          وألسيف والرمح والقرطاس والقلم
هذه ألعقلية ألتي قتلت صاحبها قبل غيره.
إن أحد أهم أسباب عدم قيام دول ألجوار بإحتلال أراض„ عراقية تحت مختلف ألإدعاءات ألكاذبة لحد ألآن هو وجود (ألبعبع ) ألأمريكي في ألعراق، وعلى ألأمريكان إعادة تسليح ألجيش ألعراقي بأسرع وقت وبأحدث ألأسلحة بما فيها إعادة بناء قوة جوية حديثة ، متطورة ورادعة ومرعبة لمن تسول له نفسه ألإستخفاف بألعراق وشعبه بسبب ضعف جيشه على قاعدة (لو غاب ألقط إلعب يا فأر) . ويجب أن يقترن ذلك بقوات دفاع جوي تستخدم أحدث ألوسائل ألتكنولوجية. إن تسليح ألجيش ألعراقي واجب أخلاقي على قوات ألحلفاء عموما" وألأميركان خصوصا".
ما هي قدرات ألجيش ألعراقي حاليا"؟
ألقوة ألجوية: ليس للعراق قوة جوية ، ولا طيارين يمكنهم إستيعاب تقنية ألقرن ألحادي والعشرين التي تعتمد كليا" على إستعمال ألحاسوب وألتعامل مع ألقنابل وألمقذوفات ألذكية ، وإجادة أللغة الإنكليزية وإستخدام الإحداثيات التي توفرها الأقمار ألصناعية وأجهزة تحديد ألمواقع ألكترونيا" (جي بي أس GPS ). ألعراق بحاجة إلى مئات ألطائرات ألمقاتلة من طراز أف 16 وليس إلى 20 أو 30 طائرة فقط ، ويجب إعداد ألطيارين وألتقنيين لقيادة وصيانة هذه ألطائرات ألآن ، وليس على قاعدة (ألمعلف قبل ألحصان). إن ألغاء شراء ألعدد ألقليل من هذه ألطائرات بحجة ألحصة ألتموينية كان خطأ" فادحا" مدمرا" ، ويجب تصحيحه بأسرع وقت ممكن.
وحدات ألدفاع ألجوي: هنا أيضا" يجب أن نهيء ضباطا" ومراتب ذوي كفاءات علمية عالية تؤهلهم  لفهم وإستيعاب ألتقنيات الحديثة وإستعمال ألحاسوب بصورة متقنة ، لأن زمن ألمدفعية ألتقليدية ألمضادة للطائرات وإستخدام ألبوصلة (ألحك كما يسميها ألعسكريون في ألعراق) ، وألراصد ألأمامي  قد ولى ، وحل محلها معدات عسكرية مبرمجة ألكترونيا" وتتابع ألهدف ألمتحرك وتصيبه من أول رمية ولا تخطأه ومنها سلاح (آر بي أس – 70 / RBS 70 ) ألمحمول على ألكتف ، ألسويدي ألمنشأ ، على سبيل ألمثال لا ألحصر. كما أن وحدات ألدفاع ألجوي يجب أن تتدرب على ، وتجيد أستعمال  طيارات ألإستخبارات وألتجسس ألصغيرة (بحجم ألطائرة ألورقية ألتي يلعب بها ألأطفال أو اكبر قليلا") ألتي تطير بدون طيار وتكون مزودة بمعدات ألتصوير وتحديد إحداثيات ألأهداف ، وكذلك ألطائرات ألأكبر حجما" من هذا ألنوع - Unmanned Air Vehicle -   ألتي بإستطاعتها حمل ألصواريخ وضرب ألعدو لإختصار ألمخاطرة بحياة ألطيارين ألذين يكلف تدريبهم عشرات أو مئات ملايين ألدولارات ، وهم ثروة وطنية دون أدنى شك.
ألحوامات (ألهليكوبترات ): لابد من تزويد ألجيش ألعراقي بهليكوبترات قتالية فعالة من نوع أباجي (   (Ah-64d Apache  ، وناقلة الجنود (   CH-47 Chinook) ألتي لاغنى عنها في محاربة ألإرهابيين وإلقاء ألقبض عليهم.  
ألأسلحة ألبرية: إن ألدبابات وألمدفعية ألحديثة (قد يصل مداها إلى 150 كلم) عبارة عن مختبرات ألكترونية داخل ألدبابة أو المدفع ألذي يشتمل على كابينة قيادة ، ولا بد لمستخدميها أن يكونوا بارعين في إستخدام ألتكنولوجيا ألحديثة ألتي تؤهلهم إستعمال هذه ألأسلحة ألمتطورة ألمزودة بإطلاقات أو قذائف ذكية تتابع ألأهداف ألكترونيا بمساعدة ألأقمار ألصناعية. ولا أظن أن ألجيش ألعراقي مهيأ” لمواكبة هذا ألتقدم ألهائل ألذي يتطور بسرعة فائقة تقنيا" وتسليحا" وتكتيكا". ولا فائدة ترجى من مئات ألآلاف من ألجنود ألمشاة في زمن  ألثورة ألتكنولوجية وعصر ألكوانتوم ((quantum.
ألقوة ألبحرية: يقول ألمثل ألشعبي  ما معناه : إذا شاخ ألأسد ضحكت عليه ألثعالب.
لا يمتلك ألعراق قوة بحرية أيضا" (فهل سيدافع عنا جيش ألمشاة ألذي يفتخر به صاحبه وقيادات هذا ألجيش ألمتخلف سباحة" ؟).
لا بد من بناء قوة بحرية تؤدب من تسول له نفسه ألمس بسيادة العراق وحرية ألملاحة وألصيد في ألمياه ألإقليمية ، وتزويد هذا ألجيش بمدمرات وسفن حربية وزوارق طوربيد متطورة لردع من صاروا يقتلون ويعتقلون ألصيادين العراقيين في شط ألعرب وألخليج ألعربي (ألعرب يسكنون ضفتي ألخليج) إستضعافا" للعراق وإستغلالا" لعدم قيام ألأمريكان بإتخاذ ما يلزم لمنع مثل هذه ألإعتداءات.
ويجب على القادة ألسياسيين ومجلس ألنواب (ألذي تم تعيين ما يقارب 85% من أعضائه) من قبل رؤساء ألقوائم ، حيث لم يحصل معظمهم على أكثر من بضعة عشرات من ألأصوات – إن حصلوا – وبهذا لا يمثلون ألناخبين ، بل يمثلون من قام بتعيينهم. على هؤلاء جميعا" أن يعملوا على تأسيس شركة كبرى لناقلات ألنفط تكون محمية بقوة بحرية رادعة لكي لا يتحكم بنا ألأعداء أو غيرهم في قطع خطوط تصدير ألنفط ألذي يبشرنا ألمتفائلون جدا" أنه سيصل إلى 12 مليون برميل يوميا" في ثلاث أو أربع سنوات ، وهم لا يعلمون أن إغراق ألسوق بهذه ألكميات سيجعل من ألنفط بسعر ألماء ما لم تقم دول أخرى بتخفيض أنتاجها بمقدار كبير جدا" للمحافظة على ألأسعار . وهل ستقوم جارتنا أللذوذة ألوهابية بذلك مثلا" إكراما" للحكم ألديمقراطي ألذي أصبح كابوسا" عليها لا يفارقها ليلا" ولا نهارا"؟
أعود لمن يفكرون بطريقة صدام ألمتخلف وجيوشه ، وأدعوهم أن يكونوا واقعيين ، وأن لا ينقادوا وراء بعض من كانوا ضمن أجهزة صدام ألقمعية حزبيا" أو عسكريا" أو ضمن تشكيلات عدي وقصي أو أجهزة ألأمن وألمخابرات ثم (تابوا) وبعضهم لبس ألعمامة ، لكنهم لا زالوا يفكرون بنفس ألطريقة ويبثون سمومهم هنا وهناك ، ويجدون أرضا" خصبة لزرع ألفرقة بين ألقوى ألسياسية ، و يمارسون ألإرهاب وألدمار بأسلحة معروفة ألمصدر للجميع.
وأرى أن يتم مطالبة الأميركان بدعم عسكري يشمل أحدث ألمعدات والتدريب وبما لا يقل عن ثلاثة مليارات سنويا و ألتمديد للقوات ألأمريكية (جزئيا") حتى تكوين جيش عراقي حقيقي يستطيع ألدفاع عن ألبلاد وألعباد ويؤدب من تطاولوا ويتطاولون على سيادة ألعراق وأهله من أية جهة أتوا . وبالمقابل يجب إلزام هذه ألقوات بالدفاع عن ألعراق وردع ألمعتدين على حدوده ومياهه ألإقليمية ، وبعكسه فلا معنى لوجود هذه ألقوات.
                                                                         طعمة ألسعدي / لندن

25  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألكهرباء شريان الحياة وعجلة التقدم والإزدهار لا يحضى بما يستحق من أصحاب القرار في: 15:27 24/03/2011
ألكهرباء شريان الحياة وعجلة التقدم والإزدهار لا يحضى بما يستحق من أصحاب القرار

طعمة ألسعدي / لندن 23 آذار 2011
http://www.t-alsaadi.co.uk/ موقعي الشخصي
إن أنس لا أنس وعود المسؤولين بحل أزمة الكهرباء ألمتكررة (في الصيف القادم) إبتداء" من (ألبشرى) التي أزفها لنا مستشار الأمن القومي السابق في أواخر عام 2003 بحل الأزمة في صيف عام 2004 كما أذكر ومن على شاشة التلفاز . ومرت سبع عجاف على وعده والإمور تسير من سيء الى أسوأ  ، ورحل هو وبقيت أزمة الكهرباء. . لا عجب ، فكيف لطبيب ومستشار أمن قومي لا يفرق بين الحامض النووي والحامض المنوي عندما يذكر ألتحاليل للتحقق من هوية صاحب جثة وإرهابي مقبور كالزرقاوي ، وبمناسبتين إثنتين مسجلتين تم بثهما من على شاشات التلفاز ، كيف له أن يكون ضليعا" في أمور الطاقة ليتحدث عنها ناهيك عن الأمن ألقومي ومكافحة الإرهاب التي تتطلب شخصا" ذو قدرات فائقة وتجارب وخبرة عظيمة في هذا ألمجال ؟ هذا مثال صارخ ، بل قاتل ، على وضع الشخص الغير مناسب في المكان ألغير مناسب في الحكومات المتعاقبة بعد التحرير . وكان من الأجدر بهذا وأمثاله من المسؤولين أن يرفضوا مواقع ومناصب في الحكومة لا يفقهوا منها شيئا". فإذا كان الربان لا يعرف إستعمال البوصلة ومواقع النجوم والأجرام السماوية أو جهاز تحديد المواقع والإتجاهات فستبقى السفينة تدور حول نفسها ولا تصل الى هدفها مطلقا".
وقبل ان اخوض في جوهر موضوع الكهرباء ، أود ان أذكر ألمواطن والقارئ الكريمين بما يصل الى حد عدم الأمانة في أداء ألواجب من تصرفات البعض في مجلس النواب السابق حين تم رفض القرض الياباني – الكوري – البرازيلي البالغ 70 مليار دولار يبدأ تسديده بعد خمسة سنوات ( بعد أن يتضاعف إنتاج النفط وإيراداته) وبفوائد رمزية ميسرة. رفضه قادة الكتل البرلمانية المتصارعة رغبة منهم بإستمرار الدمار والخراب في مجال البنية التحتية والإسكان والمواصلات والصناعة والزراعة والصحة خوفا" من أن يتم تحقيق تقدم هائل في هذه المجالات يسجل لنوري المالكي وكأنهم إختزلوا العراق وشعبه ومصالحه بهذا الشخص ، ونجاحه شكل و يشكل كابوسا" لهم بحيث أن دمار العراق ومعاناة ألشعب أهون عليهم من رؤيته ينجح فيلاحقهم كابوسه في أحلامهم أثناء الليل ويلاحق مخيلتهم في النهار وكأنهم لم يكونوا جزءا" من الحكومة لهم ما لها وعليهم ما عليها. والمضحك المبكي في آن واحد أن هؤلاء يذرفون دموع التماسيح على البنية التحتية والخدمات الآن (وبعضهم ممن يصر دائما" على أن تكون وزاراتهم خدمية) ويشجعون الفوضى والمظاهرات  بحجة التأخر في الإعمار والإصلاحات التي كانوا سببا" مباشرا" لها متصورين ان ذاكرة الشعب ضعيفة ضعف ما كانوا يفقهون ويتفكرون .هؤلاء لم يؤدوا الأمانة ولا يستحقون أن يمثلوا عراقيا" واحدا" عدا أنفسهم.
كما أن تأخير تشكيل الحكومة الذي ساهم فيه بعض قادة الكتل شل العمل في الإعمار والإصلاحات وأخرها سنة" كاملة". فكل رئيس كتلة يريد أن يصبح رئيسا" للوزراء ، وكل نائب يريد منصبا" وزاريا" ، وجاءتنا القوائم الإنتخابية بنواب لم يحصلوا على بضعة عشر صوت فقط ، وبعضهم غير مؤهل لمنصب بسيط ناهيك عن عضوية ألمجلس ألنيابي، وكرروا لنا وجوها" سئمنا رؤيتها في مجلس النواب في دورتيه ألسابقتين .هذا حرام بكل المقاييس ، ويجب تغيير قانون الإنتخاب وسن قانون جديد يؤمن أن النائب منتخب من قبل الشعب ولا يتم تعيينه من قبل رئيس الكتلة ، أية كتلة ، وبأسرع وقت ممكن . وبعكسه فستبقى معدة الشعب متخمة بما لا يهضم ، بل بما لا يؤكل أساسا". وبهذه المناسبة أهنئ قادة الكتل الذين ساهموا في تأخير تشكيل الحكومة قائلين : إن القبول بالمالكي مرفوض وخط أحمر ، والقبول به حرام كأكل الميتة. ثم قبلوا به ولصق اللون الأحمر في سيرهم وعباءاتهم ، وأكلوا ألميتة وهم أتقياء مسلمون!!!!!!!!!!!!!!!!
نعود الى موضوع الكهرباء أساس ألعمران والتقدم ، والدواء لكل داء في الدول المتحضرة فنقول: إن كل مأ أراه وأقرأه الآن من معالجات لا ترقى الى مستوى ألحلول لهذه الأزمة ألتي يمثل حلها بصورة جذرية تحريك عجلة التقدم والإزدهار ألمتوقفة منذ ألعهد الصدامي المقبور والى سنوات قادمة لا يعرف مدتها الا رب هذا الكون العلي القدير. فالكهرباء ليس مصباح إضاءة ومروحة أو براد هواء أو ثلاجة أو مدفأة فقط. إن ما يستهلكه العالم المتقدم في هذا المجال ولهذه الأغراض لا يمثل الا نسبة 11% من ألطاقة اكهربائية ألمنتجة حسب المقاييس العالمية وهذا ما محروم منه الشعب العراقي لحد الآن ، ونأمل ان يتم تأمينه بأسرع وقت ممكن. وتستهلك الصناعة في المقاييس العالمية 37% من الإنتاج الكلي للطاقة الكهربائية ، والأعمال ألتجارية وألنقل 20% وتستهلك مشاريع إسالة الماء وألمجاري وتدفئة العمارات السكنية 5% من الأنتاج ألكلي *. نحن نفكر في ال 11% وننسى ما علينا توفيره للصناعة والتجارة والزراعة (حقول الدواجن وألمفاقس وغيرها) ومشاريع ألماء وألصناعة النفطية التي ستتضاعف حاجاتها مع زيادة الإنتاج وبناء مصافي جديدة.
مختصر القول : نحن نتخبط في مشاريع تكتيكية لإمتصاص غضب الجماهير وكسب أصوات الناخبين ، لكننا ننسى بناء وطن عصري متحضر يواكب حضارة الألفية الثالثة في كافة المجالات ، وليس ألطاقة ألكهربائية فقط بمشاريع إستراتيجية، ولا بناء لهذا الوطن صناعيا" وإقتصاديا" وفي مجال البنى التحتية دون ألكهرباء ودون وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وألتخلي عن المقاييس الحزبية والفئوية والطائفية في تعيين ألمسؤولين الذين تقع عليهم مسؤولية ألبناء والإعمار، فالعراق لكل العراقيين ، والوظائف ألحكومية لكل ألمواطنين دون تمييز.
ألمطلوب ألعمل بكل ألوسائل الممكنة للوصول الى إنتاج حقيقي لا يقل عن 20 ألف ميكاواط في مدة أقصاها ثلاثة اعوام من هذا التأريخ آخذين بعين الإعتبار كفاءة إنتاج ألطاقة ألحقيقية لكل محطة (حيث أن هنالك فرق بين ألطاقة الإسمية للمحطة وإنتاجها ألفعلي ألذي يقل عن ألطاقة ألتصميمية بشكل عام) ثم يتم زيادتها بمعدل لا يقل عن 10% سنويا  لمواجهة الزيادة في الإستهلاك ألذي سيتضاعف مع زيادة ألدخل المتوقعة وزيادة ألسكان . فإستهلاك ألطاقة ألكهربائية يزداد بصورة متوافقة مع زيادة ألإزدهار الإقتصادي ومعدل ألإنتاج ألقومي وإرتفاع معدل دخل المواطن ، مع الأخذ بنظر الإعتبار حاجة القطاعات التي تحتاج الى ألطاقة ألكهربائية ولا يمكن أن تتطور ، بل لا يمكن أن تقوم بدونها كالصناعات الخفيفة والثقيلة وورش العمل والخدمات مثلا". ولا بأس من اللجوء الى قروض ميسرة من اليابان أو كوريا او غيرهما لتحقيق هذا الهدف ، لأن النتائج التي ستتحقق للبلاد والعباد ستكون ذات جدوى إقتصادية وإنسانية ومدنية أعلى بكثير من نسبة الفوائد التي سيتم دفعها لمثل هذه القروض ، ويتم كسب أضعافها بتوفير فرص العمل للعاطلين عن العمل في القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والسياحية ، وإبعاد أولئك العاطلين (وخصوصا" الشباب منهم) عن الإنحراف وإرتكاب ألجرائم من أجل توفير لقمة العيش وعن شبكات المنظمات الإرهابية ألتكفيرية والبعثية التي تتربص بهم لإصطيادهم وتجنيدهم لأغراضها الإرهابية  وتدمير البلاد ومسيرتها نحو الديمقراطية الحقيقية ، بعد تعديل قانون الإنتخابات الحالي الذي لا يحقق التمثيل الصحيح للناخبين ، ويمنح أصواتا" لمرشحين لم يصوت لهم الناخب بحجة القاسم الإنتخابي وغيره من الغرائب والعجائب.
ومن أجل توضيح ما تستهلكه دول العالم من الطاقة الكهربائية لكل فرد من المجتمع بالكيلو واط أعددت الجدول التالي لإخذ العبرة ومقارنة إنتاج الكهرباء في مجموعة من ألدول ألمتقدمة ودول أخرى في المنطقة:


المصدر: http://www.photius.com/rankings/economy/electricity_consumption_per_capita_2009_0.html
SOURCE: CIA World Factbook 2009

ومن ألواضح أن إستهلاك ألطاقة يزداد في الدول ذات ألمناخ ألمتطرف حرارة أو برودة بسبب ألتبريد والتدفئة ، ويقل في الدول ألمعتدلة ألمناخ. ويتضح من هذا الجدول أن دولا" حديثة الوجود والإستقلال كالإمارات العربية المتحدة والكويت ودولة صغيرة كقطر تنتج ما معدله عشرة أضعاف حصة ألمواطن العراقي من الكهرباء ، وأذا كان إنتاجنا ثمانية آلاف ميكاواط ، علينا إنتاج 80 ميكاواط للحاق بهذه ألدول. فهل يدرك المسؤولون مغزى ذلك ، ومتى سنلحق بهذه الدول التي يشابه مناخها مناخ العراق (من ناحية الحرارة على الأقل)؟
إن سبب هذا التخلف هو نظام صدام وحروبه العبثية ألتي خربت البلاد ، ثم المنظمات الإرهابية والبعثيين الذين منعوا إعادة الإعمار بعد ألتحرير بسبب أعمالهم الإرهابية وهجماتهم على مواقع البنى التحتية ، وبعكسه لكان العراق الآن في صدارة دول المنطقة في هذا المجال. وأرجو أن لا يعتبر هذا تبريرا" لتقصير الحكومة ألحالية وما قبلها من حكومات في حل هذه المشكلة وعلاج الداء الذي يصيب ألجهاز العصبي للبلاد.
ونرى أن من ألضروري أن يتم توزيع بناء محطات إنتاج ألطاقة ألكهربائية في جميع ألمحافظات لتلبية حاجاتها حسب ألكثافة ألسكانية ومتطلبات ألبنى ألتحتية والصناعة ألمحلية للتقليل مما يتم فقدانه من ألطاقة في نقلها مسافات بعيدة ، وتقليص أثر ما تتعرض له أبراج ألضغط العالي من أعمال إرهابية بين حين وآخر. ولعلم ألقارئ ألكريم ، تقدر كميات ألطاقة ألكهربائية المفقودة في ألعالم وتضيع في عمليات ألنقل والتوليد ب 27% من الإنتاج العالمي ألكلي.
وختاما" أدعو ألمواطنين والمستهلكين إلى ألمساهمة في ترشيد إستهلاك ألطاقة ألكهربائية ، وعدم ترك كل أو معظم ألمصابيح ألكهربائية وأجهزة ألتبريد وألتكييف وغيرها تعمل دون حاجة لها. فالعراقي تعود على ترك كل أضوية ألبيت والحديقة مضاءة ، وذلك ينطبق على أجهزة كهربائية أخرى وذلك عكس ما يفعله الغربيون في الدول المتقدمة حيث يتم إضاءة ألمكان الذي تجلس فيه العائلة فقط ، ولا تضاء ألغرف الا وقت ألحاجة. كما أن إستخدام مصابيح ألفلورسنت يحتاج الى ما يقارب ربع ألطاقة ألتي تحتاجها المصابيح ألعادية ، لذلك من الأفضل إستخدام هذه المصابيح متى أمكن ذلك.       
                                                               طعمة ألسعدي
                        لندن / 23 آذار 2011
*- ألمصدر :
http://en.wikipedia.org/wiki/Electricity_consumption




26  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / العراق: تقدم الديمقراطية وتأخر الاعمار! في: 19:20 28/02/2011
العراق: تقدم الديمقراطية وتأخر الاعمار!
د. كمال البصري
25-02-2001

رغم التقدم النسبي في الحالة الاقتصادية منذ عام 2003 والذي تجسد في انخفاض نسبة البطالة من 51% الى 18%، والفقر من 54% الى 27%، ونسبة التضخم 65% الى 6% ، وارتفاع نسبة المستفيدين من المياه الصالحة للشرب من 30% الى 70%، وخدمات الصرف الصحي وشبكة المجاري من 6% والى 36%،  وارتفاع انتاج الطاقة الكهربائية من 3500 الى 7500 ميغاواط، وارتفاع حصة الفرد من الناتج المحلي الاجمالي من 3000 الى 4000 دولار، ... ألخ، الا أنه لازالت شريحة واسعة من المجتمع تعاني من شحة الخدمات.  ومؤخرا طفحت معاناة المواطنين بالتظاهر والمطالبة بتحسين ظروف معيشتهم. فيا ترى لماذا  تلكأ العراق في قطع الشوط المطوب في مسيرة الاعمار؟

الحقيقة ان العراق حقق تقدما سياسيا من خلال الممارسات الديمقراطية، واصبح علامة فارقة في المنطقة العربية. وعلى نقيض ذلك عجزت المؤسسات الحكومية عن تقدم الخدمات الاساسية بالقدر المطلوب. ان التجارب والادبيات الاقتصادية تشير الى ان هناك تناسب عكسي بين تحقيق المشاركة السياسية وبين الاداء االكفوء، اذ ان المشاركة تجعل الخيارات المتاحة في استقطاب الكفاءات لادارة العجلة الاقتصادية محدودة. 

بعد التغيير السياسي في  2003 حصلت المشاركة في الجهاز التنفيذي والتشريعي، الا ان ثمنها كان غياب وجود حكومة تكنوقرطية ذات مواصفات الفريق الواحد. واصبحت المشكلة اكثر تعقيدا بسبب غياب سيادة القانون ومانجم عنها من محاصصة بغيضة.
نعم نتفهم الحاجة للمشاركة في السلطة، غير ان أستمرارها بشخصيات غير مؤهلة في ادارة ملف اعادة الاعمار أمر غير مقبول.  اذ سرعان ما وجد العراق نفسه في مأزق "فاقد الشئ لايعطيه".  وهذا ما دعى رئيس الوزراء المالكي الى المطالبة بحكومة تكنوقراطية، ولكن الدعوة ضاعت في ظلام التنافس السياسي، وغياب الضغط الجماهيري، وغياب تفعيل دور المؤسسات الفكرية و منظمات المجتمع المدني.

 ادت مشكلة ضعف الخدمات الى اختناقات حادة، واثارت تساؤلات متعددة، بل تعدت الى مصداقية التشكيل السياسي المكون للحكومة.  ومن هذه التساؤلات: الجدية والاخلاص والشعور بالمسؤولية، المعرفة الفنية والادارية، توفر التخصيصات المالية، الاجراءات  البيروقراطية والتعقيد الاداري.  ويجيب البعض باجتهادات مختلفة ومتباينة بحيث يصعب على المواطن الوصول الى الاسباب الحقيقية. في هذه الدراسة سوف نعتمد على الحقائق الاحصائية في التدليل على اسباب.
عند تفحص الامر منذ 2006 ولغاية 2009 نجد ان التخصيصات المالية لم تكن بالمشكلة. لقد وفرت الموازنة الفدرالية للفترة 2006- 2009 المبالغ التالية (بالمليار دولار):  على الانفاق التشغيلي  153 (وكانت نسبة الانفاق منه 91%)،  وعلى الانفاق الاستثماري 58 (وبلغت نسبة التنفيذ المالي منه 70%).  وعليه يتضح ان التخصيصات المالية هي ليست مشكلة معيقة للاداء الاقتصادي.
وابتعادا عن الرأي والحدس غير الدقيق من الضروري دراسة الامر من خلال استبيان لوجهات نظر المسؤولين في المؤسسات المختلفة.  وهذا ما تطوعنا بالعمل به من خلال استطلاع أراء المفتشين العامين في الوزارات عن العوامل المؤثرة على تأخر المشاريع (باعتبارهم جهة اكثر الماما بمشكلات الاداء في مؤسساتهم).  ومن ابرز نتائج الاستبيان العوامل التالية:
1.   عوامل خارجية (بمعنى خارج قدرة المؤسسة في التأثير بها):  وتتمثل بتأثير الظروف الامنية، وقيود ضوابط مؤسسات الرقابة، وغياب البنى التحتية الضرورية لاداء الاعمال، وضعف سيادة القانون والتجاوز على تقاليد العمل وشياع الدعاوى الكيدية ... الخ. 
2.   عوامل داخلية (بمعنى خاصة بالمؤسسة المنتجة للخدمات): وتشمل التنظيم واجراءات العمل داخل المؤسسات المختلفة وضعف المعرفة الفنية في ادارة المشاريع، وغياب حوافز الشعور بالمسؤولية ومركزية النظم الادارية وتعقيداتها.  لقد ادت هذه العوامل الى تأخر وعدم الاتقان بالعمل، وتعدى تأثير هذه العوامل لتجعل العراق دولة طاردة للاستثمارات الاجنبية التي يعد وجودها امر ضروري لنقل التكنولوجيا ولتطوير عمل القطاع الخاص المحلي (من خلال التوأمة والاساليب الاخرى).
3.    عوامل ضعف العمل التكاملي بين المؤسسات المختلفة: تتمثل بالعوامل المتعلقة بالتنسيق بين دوائر الدولة المختلفة، وتشمل على سبيل المثال: ضعف تعاون اجهزة الدولة فيما بينها في موضوع تخصيص الارض، وفي قرارات اطلاق صرف التخصيصات المالية(وزارة التخطيط)، وصرف التخصيصات الحكومية (وزارة المالية)، وفتح الاعتمادات (البنك المركزي والمصرف التجاري العراقي) ... الخ.


ومما تقدم يظهر ان العوامل الداخلية تشير الى عدم ممارسة العاملين لادوارهم بالكفاءة المطلوبة، وان ضعف التنفيذ يمكن ان يفسر: بالتقصير الذي يستلزم ايجاد الحوافز الضرورية (المعنوية والمادية)،  اوبالقصور الذي يتطلب تدريب وتأهيل ووضع الشخص المناسب في الموقع المناسب.  لاشك ان نسبة عالية من ضعف الاداء تعود الى غياب الشعور بالمسؤولية. أضف الى ما تقدم ان تقاليد العمل في الدوائر الحكومية تمثل تقاليدا قديمة وشاذة عن الانماط  السائدة في الدول الاخرى.  لهذا يأتي تسلسل العراق في مجال تعقيد الاجراءات الحكومية بتسلسل 153 من بين 183 من دول العالم. ومعلوم ان وجود بيئة صعبة ومعيقة لسرعة الانجاز تعد مرتعا لنمو الفساد.  ولهذا تبين مؤشرات مؤسسة الشفافية العالمية الى ان العراق ثالث اسوء دولة.

ان الامانة في الحديث تتطلب الاشارة الى اننا على ما نحن عليه هو نتيجة للتركة الثقيلة للنظام السابق التي طالت نسبة كبيرة من المجتمع العراقي.  فكانت الحكومة أنذاك مصدرا لخسارة المال والحياة لمعظم العراقيين. ونجم عن ذلك هبوط في الشعور بالسؤولية تجاه المصالح العامة وغلبة المصلحة الخاصة على العامة.  انها مشكلة في غاية من الاهمية باتت تفسر معظم اخفاقاتنا السياسة والاجتماعية والاقتصادية.  وحل هذه المشكلة يتوقف على الجهود المشتركة لممثلي مؤسسات الدولة والدين والمجتمع، والتي هي في حقيقة الامر غير مفعلة.

ان الأداء الاقتصادي الحكومي بشكل عام يعتمد الى حد كبير على ثلاثة عوامل هي:  وجود التخصيصات المالية،  المعرفة الفنية لادارة التصرف بالمال العام،  توفر البيئة الاقتصادية – الاجتماعية المناسبة. ومما تقدم ان المشكلة ليست بالعامل الاول المتمثل بالتخصيصات المالية، بل هي في العوامل الاخرى. 

اما عامل المعرفة والدراية في مجال السياسة المالية (على سبيل المثال) فأنها تحتاج الى كفاءة متقدمة لاغراض التفاوض مع العالم الخارجي وعقد الاتفاقيات الضرورية، والتعامل مع ملف الديون، ولمعالجة الاختناقات في تلبية المتطلبات المالية للقطاعات المختلفة، والمعرفة بالاسواق العالمية. ان التجربة العالمية تؤشر بوجود علاقة وثيقة بين الادارة السياسية المالية السليمة والرفاهية الاقتصادية (ولعل تجربة تشيلي وماليزيا وسنغافورة والهند والامارات العربية خير مثال).

 وعلى الرغم من ان الادارة السياسية قد انتقلت الى الزعامات السياسية العراقية بعد منتصف 2004 الا انه ولحد الان لانجد هناك خطط اقتصادية محكمة، فالموجود مجرد رغبات فردية للمسؤولين ولمشاريع محددة،  يضاف الى ذلك الافتقار الى دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع المختلفة. كما لايوجد مجلس اقتصادي يستنير بالطاقات العراقية (في الداخل والخارج) لرسم السياسات المالية والاقتصادية.

ومع ان العراق كان ولا يزال مؤهلا للاستفادة من الخبرات الاجنبية، الا انه كان يفتقر لاقتطاف هذه الفرص بشكل سليم.  فبالرغم من وجود عدد كبير من الاستشاريين التابعين  للمؤسسات الدولية، الأ انهم يفتقدون التوجيه والمتابعة السليمة، الامر الذي ادى الى هدر كثير من الطاقات والامكانات. 

اما فيما يتعلق بالجانب الاستشاري للحكومة فبدلا من ان تكون هناك جهة مركزية تضم قيادات متمرسة في التخطيط والعمران، نجد ان كثير من القيادات السياسية أرتأت ان يكون في مكاتبها جهازا استشاريا مبنيا على اسس المحاصصة (لا يتمتع بالكفاءة والخبرة).  والغريب ان اجهزة الرقابة تقف متغاضية عن الامر ولا  تتحدث عن الهدر بالمال العام في هذا الامر (كما هي قادرة وجادة على تشخيص الهدر في مرافق اخرى). 

ان وجود جهة استشارية كفوءة من شأنها ان تحقق كثير من المكاسب.  فعلى سبيل المثال مع شحة التخصيصات المالية الضرورية لتغطية برنامج اعادة الاعمار وضعف الامكانات الفنية البشرية اللازمة، لم تكن لدى المسؤولين المعرفة الفنية لمواجهة وتقليل من طول فترة معاناة المواطن مثلما شرعت كثير من الدول (كالاردن ومصر والسعودية وتركيا والهند ... الخ)  مواجهة هذا التحدي من خلال تبني عقود "مشاركة القطاع الخاص للعام".  فالاردن الان تمول بعض مشاريعها الاستثمارية عن طريق هذا اللون من العقود لانشاء مطار جديد، ومد خطوط السكك الحديدية ...الخ. 

ان من متطلبات تحسين الاداء العام في انتاج الخدمات الحكومية، هو وجود بيئة تخدم سيادة القانون تتضمن حماية الحكومة بحماية تطبيق القانون (دون تمييز) ووضع الفرد المناسب بالموقع المناسب.  ان غياب الامانة في تطبيق القانون يؤدي الى غياب الشعور بالمسؤولية وتغييب المواطنة الصالحة وتفعيل الانقسام الاجتماعي.  وهي مواصفات لاتتناسب طرديا مع حالة الرفاهية الاقتصادية.

ان التشكيل الحكومي على اسس محاصصة او ما يسمى بالمشاركة هي مغامرة ثمنها رفاهية المواطن. ان الحكومة التي تخدم سياسة الاصلاح الاقتصادي هي حكومة تكنوقراطية بحتة.  نعم ان تردي ظروف العراق لاتسمح بقيام  حكومة احزاب متنافسة ومتنافرة لاتتمتع بالكفاءة الفنية الضرورية. 

 وهنا يأتي ضرورة تمكين  المؤسسات الدينية ومنظمات المجتمع المدني بتسخير امكانياتها و  تعاليمها لتعزيز وترسيخ الشعور بالمسؤولية وتشجيع مبادرات العمل الطوعي على صعيد المناطق السكنية او دوائر العمل وعلى صعيد التجمعات الاخرى كمؤسسات المجتمع المدني والمراكز الدينية. وهنا لابد ان يكون هناك دعم حكومي مالي (منح)  لتمكين تلك المؤسسات من أداء دورها في تعزيز التلاحم الاجتماعي والتأخي الوطني ومن ثم سيادة القانون .

ومن خلال ماتقدم نجد هناك ضرورة في :
•    تشكيل حكومة تكنوقراط تهدف الى: تحقيق سيادة القانون ومعالجة النقص في الخدمات الاساسية من خلال فتح باب الاستثمارات من خلال عقود مشاركة القطاع الخاص للعام ( وذلك بسب صعوبة البيئة الاستمارية).
•   اعتماد سياسة تربوية وتعلمية متطورة تساهم في رفع مؤشرات التنمية البشرية وتوفير كل التخصيصات المالية الضرورية (ولو على حساب القطاعات الاقتصادية المنتجة). 
•    تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدينية بما يضمن تعميق الشعور بالمسؤولية وتشجيع والعمل الطوعي (من خلال المنح المالية) من خلال تمويل المشاريع المطلوبة. 
•   تأسيس هيئة استشارية رفيعة المستوى تضم الكفاءات المتميزة ( من داخل وخارج) تأخذ على عاتقها الاشراف على  سياسة الاصلاح.
•    التأكيد على التدريب في مجال تنمية القيادة الادارية والفنية لتجاوز اساليب وتقاليد العمل البالية التي تعيق عجلة النشاطات ورفع نسب التنفيذ في المشاريع الاستثمارية.
 
27  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قانون التعريفة الكمركية ما له وما عليه في: 11:49 01/02/2011
قانون التعريفة الكمركية ما له وما عليه
طعمة ألسعدي / لندن 27 01 2011
قررت الحكومة تطبيق قانون إستيفاء تعريفة كمركية على الإستيراد ابتداء" من السادس من آذار المقبل (2011) ،  وذلك حسب ألقانون  رقم 12 لسنة 2010 ألذي أقره مجلس ألنواب السابق وتم إقراره   ونشره في الجريدة الرسمية ، الوقائع العراقية ، العدد 4170 بتأريخ 6/12/2010  .  و نود أن نبين رأينا في هذا الموضوع المهم الذي يهم المواطنين عامة ، كمواطنين عاديين و صناعيين وزراعيين ومربي دواجن وأسماك ومواشي وتجار وأصحاب المحلات وألدكاكين وذوي الدخل الواطئ والفقراء  والأرامل والأيتام  والعجزة وسكان بيوت الصفيح  الغير لائقة بإنسان القرن العشرين بشكل خاص، وما أكثرهم بسبب الطغيان والحروب والإرهاب الذي عرقل فرص التنمية وبناء البنية التحتية ، وتوفير فرص العمل ، والفساد الإداري والمالي الذي يستنزف أموال الدولة ويذهب بها  الى جيوب وحسابات اللصوص ثم المحاصصة القائمة بمختلف مسمياتها ، وعدم وضع المسؤول المناسب في المكان المناسب الذي يمكن أن يبدع فيه ويحقق الإنجازات ، ويشمل ذلك هرم الدولة (الحكومة)  من قمته الى قاعدته والمستشارين الكثر الذين يحتاج الكثير منهم الى مستشارين ومعلمين.
أهم ما نريد التركيز عليه في هذه المقالة التي من ألمحتمل أن تتبعها مقالات أخرى ما يلي:
1-   يجب إعادة النظر في القانون قبل تطبيقه  وإعادة تحديد المواد التي تطبق عليها التعريفة الكمركية ، فتعفى المواد الأساسية التي تهم الطبقات الفقيرة والواطئة الدخل منها كالسكر والشاي والزيوت والرز والطحين ومنتجات الألبان والبقوليات بشكل عام واللحوم بكافة أنواعها.
2-   إن فرض التعريفة الكمركية على المواد الغذائية الأساسية بشكل عام سيزيد الفقراء فقرا" ، ويؤدي الى زيادة عدد ألمواطنين الذين يعيشون تحت خط الفقر ، ولا يؤثر على الأغنياء وذوي الدخول العالية والفاسدين واللصوص أينما وجدوا. والجدول التالي يبين ألكثير من المواد التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية ونسبة التعرفة الكمركية المفروضة عليها كما ورد في الجداول الكمركية الملحقة بالقانون المذكور ونطالب بإلغاء التعرفة الكمركية عليها:



3-   إن حماية الإنتاج المحلي وتشجيعه يأتي عن طريق الدعم الحكومي للمواد الأولية كالبذور والأدوية والأعلاف  والأسمدة ووقود الديزل والمعدات والمكائن وغيرها من أساسيات الزراعة وتربية المواشي والدواجن.

ولنأخذ قطاع تربية الدواجن مثلا" ، حيث أن كلفة الدجاج المنتج محليا" تزيد بنسبة تزيد على 30% من سعر الدجاج المستورد الذي دخل فيه من هب ودب ، حتى بلغ الأمر ببعض المستوردين ألذين لم يتعبوا بجمع المال من عرق جبينهم فقاموا بإستيراد كميات هائلة من أمريكا الجنوبية بأموال العتبات المقدسة في العام الماضي ولم يحسبوا حسابا" لتوفر مخازن التبريد أو التجميد لعدم خبرتهم في هذا الميدان ، وما يعانيه البلد من أزمة خانقة في توفير الطاقة الكهربائية ، فكانت النتيجة تلف كميات كبيرة من الدجاج المستورد ، أو بيعها وهي تالفة غير صالحة للإستهلاك البشري . وما يحز في نفوسنا أن بعض المستوردين يتخذون من أسماء إسلامية ومناطق وعتبات مقدسة ستارا" لترويج بضاعة تم ذبحها في بلاد غير إسلامية وبعضها تبيع لحوم الدجاج من واجهة ولحم الخنزير من واجهة أخرى . أو أنها تبيع ما قرب موعد صلاحيته أو إنتهت صلاحيته فعلا" والضحية هو المواطن وصحته ، وذلك بسبب عدم وجود مختبرات للفحص والسيطرة النوعية في المنافذ الحدودية ، أو بسبب الفساد المتمثل بدفع مبلغ معين مقابل كل حاوية وستكون البضاعة ناجحة وصالحة للإستهلاك البشري. وإذا مات الضمير ، حل التخريب والتدمير ، وكيف يحاسب الموظف الصغير إذا كان يقتدي بمن يسرق ممن أعلى منه في السلم ألوطيفي كمديره الكبير وألنائب والمستشار والوزير؟ ولا أدري لماذا لا تلغي الحكومة ومجلس النواب المادة التي تعطي الوزير حق حماية الموظف الفاسد وعدم مساءلته. إن هذه المادة تشجيع صريح وصارخ للفساد والتستر على اللصوص .

إن قطاع الدواجن كان يعتاش عليه مئات الآلاف  إن لم يكن الملايين من الناس في أواخر التسعينات وبداية الألفية الثالثة في العراق عموما" ، ومحيط بغداد بنصف قطر يتجاوز السبعين كيلومترا" خصوصا". فكان الأنتاج المحلي يسد حاجة السوق ألمحلي في أواخر عهد الطاغية المقبور ، بل وزاد الإنتاج عن الحاجة المحلية. نعم إن الإستهلاك تضاعف منذ ذلك الحين لحد الآن بسببب تحسن الأحوال المعيشية والرواتب ، لكن هذه ألحقيقة كانت تستوجب إهتماما" أكثر من الحكومة ووزارة الزراعة بشكل خاص لمعالجة الأمر . والمشكلة أننا لانتحرك حتى نجد أقدامنا في الوحل بسبب غياب التخطيط السليم وجهل المسؤولين.
 إن تربية الدواجن تشكل سلسلة كبيرة من المستفيدين الذين يعتاشون عليها. فحقول الدواجن تشغل أيدي عاملة بمئات الآلاف بشكل مباشر أو غير مباشر تسربوا جميعهم الى أعداد العاطلين عن العمل وأصبح ألكثير منهم صيدا" سهلا" لمجرمي القاعدة وحزب البعث ومنظماتهم الإرهابية فساهموا في خراب البلاد وقتل العباد ، وتشمل سلسلة تربية ألدواجن والمستفيدين منها كل من:
أ‌-   أصحاب مصانع العلف وعمالهم وموظفيهم وسواق شاحناتهم.
ب‌-    الأطباء البيطريين ومساعديهم.
ت‌-    أصحاب مجازر الدواجن وعمالهم.
ث‌-    منافذ البيع للدجاج الحي المنتشرة في كافة أنحاء العراق.
ج‌-   أصحاب شاحنات النقل الصغيرة والكبيرة ألتي تنقل الأعلاف والدجاج الحي وعمال تحميل وتفريغ الأقفاص الخاصة بالنقل.
ح‌-   ألفلاحين الذين يستفيدون من الأسمدة الممتازة الناتجة عن فضلات الدواجن وقيمتها العالية في الزراعة.
خ‌-   معامل الأخشاب التي تبيع نشارة الخشب التي توضع في أرضية الحقول.
د‌-   محلات بيع الأدوية البيطرية وعمالهم.
ذ‌-   تجار إستيراد الأدوية البيطرية.
ر‌-   أصحاب مطاعم وباعة الدجاج المشوي علما" بأن نسبة كبيرة من ألمواطنين يفضلون الدجاج العراقي ، ولا يأكلون ألمستورد لأسباب دينية وغير دينية.
ز‌-   الإستفادة من ألريش في صنع الوسائد وعيدان تنظيف الأسنان مما يوفر فرص عمل أخرى.
س‌-   الإستفادة من فضلات جزر الدواجن كالأمعاء والأرجل والرأس في صناعة البروتين الحيواني ، أو تغذية الأسماك بأمعاء الدواجن.

وألقائمة تطول ، وعلى الحكومة (ومستشاريها الأشاوس) العمل بسرعة على دعم هذا القطاع بكل الوسائل الممكنة ومنها:
أ‌-   إلغاء التعرفة الكمركية على مركزات العلف كالبروتين (5%) وكسبة فول الصويا (10%) وكسب الفول السوداني والقطن والكتان وعباد الشمس ومقدارها (5%) ، والحنطة والشعير والذرة التي تستخدم كأعلاف (5%) والأدوية البيطرية وكل ما يتعلق بتربية ألدواجن . وجدير بالذكر أن أغلب هذه المواد تدخل في علف المواشي والأسماك وغيرها مما يزيد من كلفتها.
ب‌-   بيع المواد الأولية والأدوية البيطرية لأصحاب ألحقول بأسعار مدعومة بنسبة لا تقل عن 30% من سعر السوق.
ت‌-   تجهيز المربين بمولدات كهربائية من مناشيء موثوقة كألمانيا وإيطاليا حيث تبقى هذه المولدات صالحة لعشرات السنين ، في حين أن مثيلاتها الصينية لا تعمل الا أشهرا" قليلة ، إن عملت ، فتكون كلفتها عشرات الأضعاف إذا قارنا عمر الأولى بعمر الثانية.
ث‌-   توفير الوقود اللازم لللمربين بسعر مدعوم.

إن الفوائد التي سنجنيها من هذه الإجراءات لا تقيم بثمن وخصوصا" من ناحية توفير عشرات أو مئات الآلاف من فرص العمل ومحاربة الفقر والحرمان الذي يصيب الكثير من أبناء الشعب الذين تقع مسؤوليتهم على الحكومة كأمانة في عنقها شاءت ام ابت.
 
4-   ألتعريفة الكمركية فيما يخص اللحوم :تم فرض نسبة 10% على اللحوم والدجاج المستورد ، و15% على الأسماك ، و25% على الأسماك ألمجمدة المقطعة بكافة أشكالها. وستؤثر هذه النسب على الفقراء ، وتأخذ الحكومة لقمة اللحم من أفواههم لأنهم لا يستطيعون شراء اللحوم المحلية التي يفوق سعرها ضعف سعر المستورد منها أو أكثر. فسعر كيلوغرام اللحوم الحمراء العراقية حاليا" يعادل ما يقارب 12 دولار بشقيها (لحوم الغنم والبقر) ، وسعر المستورد  كمعدل هو نصف هذا السعر ، علما" بأن لحوم الغنم العراقية غالبا" ما تحتوي على نسبة كبيرة من الشحوم المضرة بالصحة ، فيأكلها بعض الناس ، أو  يقطعها آخرون وتلقى في أكياس النفايات  والنتيجة زيادة سعر ما يتم إستهلاكه فعليا" منها.
وأرى أن يتم إلغاء هذه التعرفة على اللحوم أيضا" عطفا" على الفقراء وأطفالهم، ودعم الإنتاج المحلي بكافة الوسائل بهدف خفض أسعاره  دون التقيد بوصاية أحد من ألخارج ، خصوصا" بعد خروج العراق من البند السابع. كما أرجو أن يشمل ذلك الإلغاء الأبقار ألحية ، وخصوصا" المستوردة لصناعة الألبان كالفريزر الهولندي وأمثاله ، والأغنام الحية.

5-   مما أثار إنتباهي في هذا القانون المادة ألسادسة بفقرتيها وهذا نص المادة:

المادة -6- أولاً : يصدر وزير المالية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة تعليمات لتنظيم طريقة تغيير المواد الصالحة للاستهلاك البشري الى مواد خام لاغراض صناعية وغير صالحة للاستهلاك البشري التي يطلب المستورد تغييرها .
ثانيا : يخفض رسم الوارد الكمركي على المواد المغيرة المنصوص عليها في البند (أولاً) من هذه المادة بنسبة (7/8) سبعة اثمان المبلغ الواجب دفعه قبل التغيير على ان يقترن ذلك بشهادة صادرة من الجهات المعنية.


       لا بد أن المشرع نسي أننا في العراق الذي يتصدر (بفخر) قائمة الدول الأكثر فسادا" في العالم  بفضل حكوماتنا المتعاقبة بعد التحرير وقبله ، وظن أنه في سويسرا ليثق بالتاجر والموظف اللذان يتلاعبان بنوعية المادة وتحديد صلاحيتها للإستهلاك البشري من عدمه ، وتحويلها من مادة غذائية الى مادة أولية للصناعة. أقول لهذا المشرع والسادة الأشاوس في مجلس النواب ألسابق : إن من سيقررنوعية المادة وخفض نسبة التعرفة الكمركية الخاصة بها الى ثمنها  (واحد من ثمانية) هو الدولار وليس الأجهزة المختبرية والقائمين عليها. وهذه المواد ستنتهي الى أفواه ابناء الشعب في كل الأحوال كمادة صالحة للإستهلاك البشري وقال الباري عز وجل : إن بعض الظن إثم. ولم يقل كله ، بل جزء يسير منه.

طعمة ألسعدي / لندن     27 01 2011

ألموقع الشخصي ألمتواضع:
http://www.t-alsaadi.co.uk/


28  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فشل الأجهزة الأمنية يستوجب اعادة النظر في تشكيلاتها وقياداتها وقيادة مكافحة المتفجرات خصوصا" في: 22:59 04/11/2010
فشل الأجهزة الأمنية يستوجب اعادة النظر في تشكيلاتها وقياداتها وقيادة مكافحة المتفجرات خصوصا"

طعمة السعدي / لندن 04 11 2010
 http://www.t-alsaadi.co.uk

في العالم المتحضر تستقيل الحكومة بسبب فشل تافه لأحدى الوزارات في تأدية واجباتها ، أو يستقيل وزير منها بسبب فشل وزارته (مرة واحدة ، وليس المرة تلو الأخرى) أو مخالفة  بسيطة للوزير ، كتوسطه لتمرير اذن اقامة لأحد العاملين لديه ،  أو ترفيع موظف في وزارته لا يستحق الترفيع.
تتطاير أشلاء الضحايا في بلادي المنكوبة دون تمييز عرقي أو ديني أو مذهبي بفعل أعداء الله ورسله وأنبيائه جميعا"، وأعداء الأنسانية قاطبة" بأسم الدين الأسلامي ، وكأن هذا الدين جاء نقمة وليس رحمة للعالمين.
وبعد انفجار أكثر من عشرين سيارة مفخخة ومتفجرات وصواريخ ومقذوفات أخرى في أغلب مناطق بغداد ، وخلال ساعة واحدة أو ساعتين مساء ألأول من أمس ،  يبشرنا أحد كبار ضباط وزارة الداخلية ، والمسؤول عن مكافحة المتفجرات ، والمفروض فيه أن يكون ممن حازوا على (بعض) العلم في هذا الميدان ، بشَرنا ( بذكاء مفرط منقطع النظير) ظنا" منه أن المواطن غبي مثل بعض القيادات ولا يفهم فقال: ان متفجرات يوم أمس تم تصنيعها محليا" في مناطق التفجيرات ليبرر عدم اكتشافها بالأجهزة التي اشتراها ب 85 مليون دولار وهي لا تكشف الا ما لا علاقة له بالمتفجرات ، وان اكتشفتها فبالصدفة فقط بسبب ميلان يد حامل الجهاز باتجاه السيارة الواقفة  وانعدام الأحتكاك تقريبا" في محور استناد ألهوائي المرتبط به ، أي أنه يخطيء عشرات المرات وربما يصيب بالصدفة مرة واحدة حسب قاعدة (رب رمية من غير رام)، ولو تركوا الأمر ( لفتاح فال ) لأصاب أكثر من هذا الجهاز . وهذا ما يعرفه الأرهابيون ، وغيرهم  دون أدنى شك  !!!!!!!!!!!!!!!!!
ولم يقل لنا هذا العبقري كيف مرت المواد الأولية المستخدمة في تصنيع المفخخات والقنابل  من آلاف الأجهزة التي أكرر أنها  لا تكشف شيئا" في اعتقادنا ،  ويقين بلد المنشأ بريطانيا التي أوقفت حكومتها صاحب مصنع الأجهزة (جم ماكورمك) بتهمة الغش وبيع أجهزة لا تصلح لشيء بخمسة وثمانين مليون دولار الى العراق ، وصل صاحب الشركة منها 12 مليون دولار فقط كما يدعي ، وذهبت 73 مليون دولار عمولات داخلية وخارجية لضباط وعملاء صداميين بعثيين كمروان الفلسطيني والدباس وغيرهم ممن يتنقلون بين الآردن وسوريا ولبنان ، ويسهرون حتى مطلع الفجر في أحضان المومسات والغجر. وهذا يعني أن الحكومة البريطانية (التي يحلو للوهابيين وكلاب القاعدة باتهامها بالكفر) أحرص على أبناء شعبنا وأموالنا من وزارة الداخلية.  لم يقل لنا هذا الفارس الهمام الذي تصر الحكومة ووزارة الداخلية على ابقائه في منصبه لغاية في نفس يعقوب ، أو خشية سيف عنترة وعصا أخيه شيبوب ، كيف وصلت المواد الأولية الى عشرات المناطق في بغداد ليتم تصنيعها محليا" وجهازه السحري لم يبق لا حشوة أسنان ولا منظف أو عطر أو ما يطرحه خارجا" انسي وحيوان الا وأكتشفه؟
قلنا مخاطبين من ظننا أنهم يسمعون ويقرؤون ، فيفهمون ويتفكرون ويتدبرون ، ثم بما علموا يسترشدون لوضع الدواء على موضع الداء ، ولا يتغافلون ويخونون الأمانة ويتركون أبناء الشعب فريسة للجراثيم ألقاتلة والكلاب السائبة من أعداء الأنسانية ، وأعداء الله الذين يقتلون خلفائه في الأرض ، ويحولون أجسادهم الى أشلاء تتطاير في الأجواء. قلنا لهم إن أحسن من يكتشف المتفجرات هو الإنسان أو المواطن الشريف مقابل مكافآت سخية ذكرناها في أكثر من مقالة سابقة *، ثم الكلاب المدربة التي لا يوجد ما يفوقها في اكتشاف المتفجرات لحد الآن، فلماذا هذا الإصرار على تسهيل أعمال الإرهابيين وتقتيل أبناء الشعب مسلمين ومسيحيين وغيرهم ؟
ولتجنب ما حدث من اجرام ضد اخوتنا المسيحيين في كنيسة سيدة النجاة في الكرادة ألشرقية ، ألم يكن بالأمكان توفير حماية أفضل للكنائس وادخال أفراد حماية الى داخلها وفوق سطحها اضافة الى المنطقة المحيطة بها علما" بأن الكنائس كانت هدفا" للمجرمين الكفرة أعداء الأنسانية منذ سقوط نظام عصابة العوجة لحد الآن؟ أو تسليح الأخوة المسيحيين لحماية أنفسهم على أقل تقدير؟
أوجه كلامي الى الأخوة وزراء الوزارات الأمنية ومسؤولي الأستخبارات والمخابرات حاضرا" ومستقبلا" فأقول: اذا كنتم فاشلين في مهماتكم (فأرونا عرض أكتافكم بشجاعة وبشرف).
وعلى كل حال لا بد من تطهير وزاراتكم من الفاشلين والفاسدين والخونة والرتل الخامس الذي يتعاون مع القاعدة ، ومجرمي البعث الذين لم يرتووا من دماء أبناء الشعب (عدوهم اللذوذ)  منذ عام 1963 لحد الآن.
وإني لأتساءل في أي بلد من بلدان العالم يمر بنسبة ضئيلة تافهة من التحديات الأرهابية مقارنة بالعراق ويقضي وزير داخليته جل وقته بالتزين والأناقة والحملات الأنتخابية والدعوات والولائم العشائرية تاركا" البلد تحت مرمى أسفل عصابات اجرامية قاعدية وبعثية عرفها التأريخ؟
 لعن الله المحاصصة ، ولعن كل من يكبل يدي رئيس الوزراء بسببها أو لأي سبب كان لغايات مريضة مقرفة ضاربين بمصلحة الشعب والبلاد العليا عرض الحائط.
وأتساءل في أي بلد من بلدان العالم تمسك الأحزاب أو القوائم الأنتخابية ألقنابل والصواريخ والمفرقعات ملوحة بالدمار وحرق الأخضر واليابس اذا لم تلبى مطالبها وبلسان أعلى قياداتها، وكأنها من عصابات المافيا وليس حزبا" يهدف الى قبر سلبيات الماضي ، وبناء دولة القانون والأخوة الوطنية والتعددية والديمقراطية والفدرالية التي لا عودة عنها ولو كره المارقون؟
وكلمة لا بد منها  مفادها : يجب انصاف أبناء العراق ودفع رواتب جيدة لهم والا فإن الحاجة تقود الى الإنحراف مجددا" . والجوع وحش لا يعرف معنى الإنسانية أوالأخلاق أوالمبادىء. على الحكومة انهاء الميوعة التي تتعامل فيها مع هذا الملف ، وأخذ الأمر على أقصى درجات الجدية ، يقابله الحزم المطلق والضرب بيد من حديد على ما يؤلم من تسول له نفسه خيانة هذا الشعب وقتل أبنائه الأبرياء .
أللهم أتوجه اليك سائلا" متوسلا" ، خاشعا" خاضعا" ، مقرا" بقدراتك الربانية ، ومعجزاتك الإلهية ، وحدك لا شريك لك ، ولا مثيل او نائب أو ند لك من المخلوقين من عبادك ، أن تحفظ العراقيين الطيبين جميعا" ، وأن تنزل عقابك على من يقتلون النفس التي حرمت قتلها ظلما" وعدوانا" بإسمك ، وكأنك تحتاج الى أعمالهم الهمجية الكافرة تصغيرا" لقدراتك كفرا" منهم وضلالا" مبينا"، ونصبوا أنفسهم نوابا" عنك ليفسدوا في الأرض ويقتلوا خلفائك فيها ظلما" وعدوانا" بحقد لئيم ، ورأي سقيم ، ومسعى ذميم يودي بصاحبه الى قعر الجحيم. اللهم افضح الفاسدين في الأجهزة الأمنية  الذين يطعمون أنفسهم  وأولادهم حراما" مغموسا" بدماء أشلاء الضحايا من أطفال ونساء وشيوخ وكل عراقي إستشهد أو يستشهد بسبب خيانة هؤلاء الفاسدين المجرمين. اللهم أتوسل إليك أن  تعاقبهم في العاجلة قبل الآجلة ، وأن تجعل ماسرقوه سما" في أحشائهم وسرطانا" في أكبادهم ليكونوا عبرة لمن يعتبر يا قدير يا جبار . وأتوسل اليك أيها الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن ألعزيز الجبار المتكبر ان لا تمهلهم الى يوم تذهل كل مرضعة عما أرضعت ، وتضع كل ذي حمل حملها ، فقد فسد هؤلاء الفاسدون فسادا" فاق كل الحدود وبعضهم يختبىء تحت شعارات دينك العظيم ويضع علامة النفاق ووسام المراءات على جباهم متجاهلين تحذيرك للمنافقين والمرائين في آيات بينات في سورة الماعون من قرآنك الكريم لخداع الناس ، وما خدعوا الا أنفسهم بما أوحت لهم شياطينهم ، خسؤوا وظلموا في الدنيا ،  وخسروا في الآخرة ، وذلك هو الخسران المبين.
* راجع مقالتينا المعنونتين:
بناتنا وابناؤنا يقتلون ووزير الداخلية وغيره بالأنتخابات منشغلون  28 10 2009
ألرابط: http://www.t-alsaadi.co.uk/bantuna.php
و
كفاكم استهانة بأرواح أبناء الشعب المدنيين والعسكريين أيها الوزراء وغيرهم 29 01 2009
http://www.t-alsaadi.co.uk/kafakum.php


29  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عيد مبارك ودعاء في: 21:41 11/09/2010
عيد مبارك ودعاء
طعمة السعدي / لندن 11 09 2010
أخواتي واخواني الأعزاء

أتمنى لكم عيدا" سعيدا" وعيشا" رغيدا" وعمرا" مديدا" وصحة دائمة ، وهدوء البال والسلامة وراحة النفس لكم ولجميع أفراد عوائلكم وكل من تحبون. كما أتمنى للعراق وكل العراقيين أن يعودوا كما كانوا مثالا" للأخلاق وعزة النفس والشهامة والأمانة وطاعة الله عن ايمان وعقيدة ، وليس نفاقا" من أجل أهداف دنيوية ويتخذون الدين مركبا" ومصيدة.

كما أدعو الله أن يهدي سياسيينا ورؤساء القوائم و(العصابات) الى سواء السبيل ويجد لنا من بينهم قائدا" حرا" شريفا" ونبيلا" ، لا يحب الا العراق وأهله ولا يسابق الشحاذين الى دويلات الجوار والمشايخ من أجل استجداء المال منهم بذل وسفالة ،  وينجذبون اليهم كما تنجذب الكلاب الى القصابين ، ويتسولون بأسم العراقيين ويدعونهم  لدس أنوفهم القذرة في شؤوننا الداخلية. اللهم اجعل كلا" منهم يعرف حجمه ومقاسه ويرضى بحقه ولا يتطاول على حقوق الآخرين ، واجعل البركة في من يسعى للم الشمل ولا يدعي أن كل الحق بجانبه طغيانا" وبهتانا" وغرورا". أللهم أنزل غضبك على المشاغبين الدساسين المتلونين المنافقين الذين غيروا ويغيرون ألوانهم كالحرباء من اجل الفساد في الأرض ، وسرقة المال العام بشتى الوسائل ، وتدمير البلاد واطالة معاناة العباد.

اللهم اجعل هؤلاء يتفرقون شذر مذر ، ولا تحكمهم في رقاب الناس ومصائر العباد ،  واجعل بأسهم بينهم فقد أخزونا وملؤوا قلوبنا هما" وغما" بتهافتهم وتهالكهم على كراسي الحكم ناسين أن الملك لله وحده ، وأن الحكم خدمة للناس ومسعى لنيل رضوانك ، وليس بابا" لجني المكاسب والسرقات.

اللهم أتوسل اليك أن تفضح هؤلاء وتعريهم وتدخلهم غياهب السجون ليعرفوا آيتك الكريمة ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) في الدنيا قبل الآخرة. اللهم أتوسل اليك أت تخزهم في العاجلة قبل الآجلة ، وأن تفرق الناس عنهم وتجعلهم أذلاء منبوذين ، كما أذللت صداما" قبل أن يذوق عذاب السعير.

اللهم أعد علينا هذا العيد وقد زال عنا المجرمون المتخفون تحت راية دينك العظيم وبعضهم أبالسة بلباس رجال الدين ، وآخرين لا دين لهم الا العمل بما لا ترضاه سرا" وعلانية انك أرحم الراحمين يا رب العالمين.

أللهم أتوسل اليك أن تجعل الشيعة وبقية المسلمين يعلمون أن هنالك قمرا" واحدا" يولد في يوم واحد وساعة واحدة ودقيقة واحدة ، وان بالأمكان حساب ذلك من الآن الى ملايين السنين القادمة لعلهم يفقهون،  وبما وضعت من قوانين فلكية يعلمون ويتبصرون ، وأن يصدقوا من أعطيتهم العلم في هذه الدنيا وجعلتهم  خلفاء في  الأرض  وعلمتهم ما لم يعلموا ،   ووزعت عليهم ما أوتوا من العلم كبشر متساوين ، لا كشيعة ولا كسنة ، ولا كمسلمين ولا كمسيحيين ، ولا كيهود أو كفار ، فقد شمل كرمك ولطفك اللا محدود الجاهل والعالم ، والعابد الراكع الساجد ، والكافر الناكر الجاحد . أللهم اجعل المسلمين يعملون من أجل تفاهمهم وتوحدهم وتآخيهم  بنسبة واحد من الألف مما يعملون ويجدون من أجل فرقتهم وتناحرهم. انك أنت ولي الأمور يا رحمن يا رحيم.
طعمة السعدي لندن 11 09 2010   
30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أما كفاكم صبيانية وتلهف للمناصب والمكاسب أيها السياسيون؟ في: 20:57 27/06/2010
أما كفاكم صبيانية وتلهف للمناصب والمكاسب أيها السياسيون؟

طعمة السعدي / لندن 25 حزيران 2010
http://www.t-alsaadi.co.uk/

لا أدري من أين أبدا. أمن شكوى أمرنا الى الله العلي القدير على ابتعاد قادة أحزابنا الأسلامية عن روح وجوهر الأسلام الحقيقي ، و أذكرهم بقول الله تعالى : إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ. الرعد 3 . أم  أعتب على العلمانيين والمستقلين وشيوخ العشائر والوجهاء الذين تفرقوا تفرق ابل بلا راع في فلاة واسعة ، وصاروا مئات الأحزاب ليحصدوا الخيبة بظل قانون انتخاب جائر مفصل حسب قياس جماعة المحاصصة الطائفية سيئة الذكر والأفعال والأعمال ، ودستور يحتاج الى التعديل.

 لا بد أن بعض السياسيين يريدون السوء بالشعب العراقي ، بقصد أو بغير قصد،  فيغالون في مطالبهم الغير معقولة التي لا تستند الى حق أو منطق .  علما" أن بعضهم مسيرون بأجندات خارجية من الدول التي كانوا يزورونها قبل ألأنتخابات وبعدها  ، ويستلمون منها التعليمات (والمكارم) ، وهدفهم تخريب العملية السياسية وافشال الديمقراطية التي تمثل كابوسا" على عقول حكام دول الجوار ليقولوا لشعوبهم : انظروا الى تجربة العراق : الديمقراطية تعني الفوضى والشقاق والتسيب. احد التنظيمات حصل على صوت واحد فقط ، ويريد رئيسه أن يصبح رئيسا" للوزراء (بعد أن ذاق حلاوتها ومكاسبها قبل خمسة سنوات). وهو لا يتوانى عن القول أنه مكلف شرعيا" بذلك . ولم يقل لنا من الذي كلفه؟ هل نزل عليه الوحي الذي انقطع منذ أربعة عشر قرنا"؟ أخشى أن يقول لنا أن جبريل قد هبط عليه وأبلغه بذلك.
وآخرين هوايتهم المشاكسة ، ليثبتوا للعالم مقولة بعض الطائفيين التي تقول أن الشيعة لا يصلحون لحكم أنفسهم أو غيرهم ، ولن يستطع أحد نفي هذا الأدعاء اذا استمر الحال على ما هو عليه. ولعمري يكثر هؤلاء من قول السيدة زينب عليها السلام مخاطبة يزيد بن معاوية: وهل رأيك الا فند ، وأيامك الا عدد ، وجمعك الا بدد .  ولكنهم يعملون بكل قوة ليجعلوا من تحالفهم بددا" ، وأيام حكمهم عددا" ، وآراءهم الأنانية فندا". هم بأمس الحاجة لنكران الذات ، لكنهم يقتتلون حب كراسي الحكم والغنائم والشهوات. وكأن الحكم دائم ، لغير أحد أحد ، فرد صمد.


حين يجتمع بعض السياسيين يذيق أحدهم الآخر معسول الكلام ، وفي قلبه حقد على جليسه لا يشفي غليله الا السم الزؤام. وعلى ماذا؟ كل ذلك من أجل كرسي الحكم وكأنه دائم لأحد. ولا شك أن المقصود ليس ألكرسي ، بل ألمكاسب الدنيوية التي يوفرها حلالا" وحراما" . ولم يشبع ذلك (الحملدار) من المال الذي هبط عليه من حيث لا يعلم الا الله ، وهو الذي كان يعارض التحرير نهارا" جهارا" بحجة أنه كان بأمكانه تحرير العراق عن طريق الشعب ، وهو لا يستطيع الأقتراب من جندي بسيط من جنود أو حماية صدام ، ولا من شرطي مرور. نعم هو أستاذ بالكلام المنمق وحشو الجمل بماركس وانجلس ، وسقراط وأرسطو طاليس ، وميكافيللي وبرناردشو  ، ومانؤيل كانت وديكارت ، وفرانسس بيكن ، وفريدرش هيغل وبرتراند رسل ، لكنه كقائد أسلامي همام ينسى ذكر آيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول (ص) ودروس ألأمام علي عليه السلام في النزاهة ، والمساواة والأمانة على المال العام ، والتواضع ،  وحكم صحابة الرسول الكريم وسيرهم وتعاليم أئمته ألآخرين. كما ينسى ذكر ألكندي والرازي وابن سينا  وابن طفيل وابن النفيس وأبن خلدون وعلي الوردي ، ليدوخ الجاهل ومحدود الثقافة المغلوب على أمره  [أسماء غربية ، ويصبح مسخرة لمن ثقف نفسه وتعلم ، وراقب هذا المشهد المحزن وتألم . ألناس في أمس الحاجة لكل شيء ، وهو يتكلم بلغة: ما لكم تكأكأتم علي كتكأكؤكم على ذي جنة ، افرنقعوا عني*. ليتك تفرنقع عنا فتريح من يحب أن لا يريد أن يراك فيستريح.

وبلغ المنطق الأعوج ، الغريب ألعجيب ،  بأحد السياسيين أنه قال : ان الترشيح الى منصب رئيس الوزراء لا يتم بعدد ألأصوات التي حصل عليها ، وانما بنوعيتها. ويبدو أنه صنف أبناء الشعب الى ذوي أصوات ماسية انتخبته وجلبت له مقعد واحد في البرلمان،  وأخرى من صفيح ، وهي الغالبية العظمى من أبناء الشعب التي لم تنتخبه. انها أقصى درجات النرجسية وجنون العظمة ، ولم أسمع أن أحدا" قالها غيره ، وحتى صدام حسين أو كلب اعلامه وصحافته المنافق الأنتهازي المتلون الغدار.


 أما كفاكم الفشل في صناديق الأقتراع؟ عجيب غريب مريب أمركم.

وسياسي آخر يتهم الحكومة بقتل المتظاهرين بقوله: (إن الحكومة التي تحترم شعبها لا تصوب البنادق إلى صدور أبنائه أو تستهدفهم بالرصاص الحي ). والله لو أمر المالكي باطلاق النار على المتظاهرين لأيدت هذا السياسي القليل التجربة والحكمة بما ذهب اليه. لكن المسألة لا تتعدى تهور ضابط ، فهل للمالكي* امكانيات الهية ليكون في كل مكان؟    وبناء على منطق ذلك السياسي يبدو أن  من يحترم شعبه ويقدسه هو من يقتل ثمانية حراس في مصرف الزوية ، ويسرق مليارات الدنانير ، ويخفي القتلة يومين في آب الماضي وهو شريك كبير في الحكومة ، ولدى تنظيمه منصب نائب رئيس الجمهورية ، ووزارات سيادية وغير سيادية. عندما يبلغ الحقد والحسد  على المالكي  أقصى الحدود ، ينسى البعض أنهم جزءا" أساسيا" من الحكومة ، لهم ما لها وعليهم ما عليها. ويلفقون لها التهم وكأنها حكومة دولة أخرى أو أنهم معارضة ولم يمض على تحالفهم مع دولة القانون اسبوعان. وأقول ان السياسة تتطلب اللف والدوران والكذب والنفاق والغيبة والنميمة*** والخداع وهي لا تصلح لرجل الدين المحترم بالتأكيد . والمثل الأعلى على ذلك السيد السيستاني حفظه الله . ولعله يصدر فتوى تجعل هؤلاء يعودون الى رشدهم  فقد بلغ السيل الزبى. وأمام رجل الدين العامل بالسياسة خياران هما : اما يضع العمامة جانبا" ويمتهن السياسة كسياسي ، أو يضع العمامة على رأسه ويلتزم بالدين ، ويقتدي بالأئمة الأطهار ويترك السياسة للسياسيين. أليس بالصفات السيئة المذكورة خدع معاوية أهل الشام وجيش الجيوش واشترى الذمم ؟ ألم يشتر الأسلاميون ذمما" وأصواتا"؟  عكس مبدأ الأمام علي عليه السلام الذي يدعي الكثير من السياسيين أنهم أحفاده ، ولا تدل أعمالهم على أية صلة به ، ولابد أن  رسول الله (ص)  هو جد كل تقي مؤمن ليتم التمييز بين الشرير والخير ، الطاهر والعاهر. ومعلوم كيف ترك جيش ألأمام عليه السلام ، شهيد المحراب ، الأمام الحسن عليه السلام وألتحقوا أفواجا" وفيالق بجيش معاوية مقابل الرشوة والمال الحرام. ألمال منبع كل مفسدة.  وكم من مال حرام في خزائن المسؤولين الأسلاميين وغير الأسلاميين في هذا الزمان؟ وما الفرق بينهم وبين جند ألأمام الحسن الذين باعوا دينهم بدنياهم؟

ان من يظن أن العراقيين أغبياء ، هو نفسه في غاية الغباء. فالمواطن العراقي (أميا" كان أم متعلما") يعرف بفطرته الصالح من الطالح . ولهذا تجد في التحالف الوطني من كسب 89 مقعدا"  ، وله الحق بتشكيل الحكومة دون منازع بسبب هذه الأصوات اذا كنا منصفين وديمقراطيين حقا"،  وقائمة أخرى لم تحصل الا على مقعد واحد في البرلمان ولم تحصل بعض القوائم الا على عشرات الأصوات وليس المقاعد النيابية. ويعرف الآخرون ما حصدوه رغم ألأموال والأمكانيات الهائلة المجهولة المصدر.

وأقول لأعضاء التحالف  الذين أوجه جل هذه المقالة لهم : لم أر حاكما" عربيا" أو سياسيا" زاهدا" بالحكم  في العصر الحديث مثل الرئيس السوداني الأسبق المشير عبدالرحمن محمد حسن  سوار الذهب الذي ترك الحكم طوعيا" عام 1986 ، لا بأنقلاب عسكري ، ولا بالطرد عبر صناديق الأقتراع ، ولكن زهدا" بالحكم . فأثار دهشة الجميع ، علما" بأن  الرؤساء الآخرين ، في الدول العربية ، الذين أتوا قبله ، لم يغادروا الكرسي الا ببطاقة سفر ذات اتجاه واحد نحو القبر ، ثم جهنم ، كصدام ، أو طردوا بأنقلاب كالحبيب بورقيبة ، أو لا زالوا ينتظرون تذاكر سفرهم.

ان بعض الأشخاص والكتل في التحالف العراقي يلعبون دورا" مشابها" لدور عبدالسلام عارف والبعثيين في تمزيق قوى الضباط الأحرار بعد الرابع عشر من تموز ، 1958 ، ويقومون بتخريب التحالف من الداخل  قصد افشاله واسقاطه . وسيرون حجمهم في الأنتخابات القادمة. وفي هذا الحال أرى أن يجمع السيد المالكي ما يمكن جمعه من غير المشاكسين من أعضاء التحالف ، ويتوجه الى القائمة العراقية ، والأخوة الكرد لتشكيل الحكومة الجديدة وجعل المشاغبين خارج الحكومة في صفوف المعارضة. وقيل قديما" : اللهم احرسني من شر أصدقائي ، أما أعدائي فأنا كفيل بهم.
 
   وأذكر هنا كيف غلب العقل الباطن العقل الظاهر ، وأفشى ما تخفيه الصدور ، حين وصف أحد قادة التحالف تحالفه مع المالكي بزواج اسلامي دائم ، وهو يعلم أن المسلمين متاح لهم تعدد الزوجات ، وهم محبون عاشقون أمام كل زوجة ،  ويكذبون أمامهن كلهن.  وبامكانهم أن يطلقوا ويعيدوا الزواج متى شاؤا ، وأينما كانوا ناسين قول الباري عز وجل (فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً ، ولن تعدلوا). هذا هو واقع التحالف العراقي الذي  ولد حاملا" سوء النية والحقد والحسد، ونية الطلاق وتعدد الزوجات في صميمه.

وأخيرا" لو أفترضنا أن الباري عز وجل بعث شهداء ألأحزاب الأسلامية في محاربة الدكتاتورية أحياء ، ورأوا ما فعله ويفعله اسلاميوا آخر زمن ، لا بد أنهم سيطلبون الشهادة من جديد. وماذا سيقول هؤلاء الأسلاميون للشيخ عارف البصري (الذي عرفته شخصيا) والشهيدين محمد باقر الصدر ، ومحمد صادق الصدر (الذي استمرت مظاهراتنا لمدة اسبوع في لندن بعد استشهاده عام 1999) والشهيد محمد باقر الحكيم وشهداء بيت الحكيم وبحر العلوم ، وكل شهداء العراق ألأبرار؟  سيخجل كل ذي دين وضمير من نفسه. ولكن الأعظم من ذلك كيف ستواجهون ربكم  و رسول الله وامام المتقين ينظران اليكم؟

                                                                           طعمة السعدي / لندن 27 حزيرتن  2010
                           
                                                                                 ألموقع الشخصي
                                                                            http://www.t-alsaadi.co.uk/
* تكأكأتم : تجمعتم .   أفرنقعوا : تفرقوا.
** ا. لعلم القارىء الكريم : لا تربطني أية رابطة بالسيد نوري المالكي ، ولم أقابله الا مرتين اثنتين في دمشق ، حين كان اسمه جواد المالكي الملقب بأبي اسراء ، قبل التحرير بصفتي أمين سر الأئتلاف الوطني العراقي آنئذ ، وكان معي السيد ماجد الأسدي ممثل التنظيم في سورية ولبنان. وأقولها أمانة" أن الرجل كان في غاية الأدب والأخلاق والتواضع. وكانت تربطني بالمجلس الأسلامي الأعلى علاقة وثيقة ، وزارني المرحوم عبدالعزيز الحكيم مرتين في لندن وعقدنا اجتماعات سياسية مع ممثل ضباط كبار قريبين من صدام في الحرس الجمهوري وغيره ، و صحبه في احداها السيد عمار. لكنهم نسوني ونسوا ذلك الرجل السني وشيخ العشيرة الكبير، ولا عجب.
*** قال تعالى في سورة الحجرات: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ ولاتَنَابَزُوا بِالألْقَابِ بِئْسَ الأسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (١١) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (١٢)
فهل من المعقول أن لا يغتاب سياسيوا الكتل الدينية – أي كتلة - بعضهم بعضا"؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

31  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / للكهرباء تيار صاعق سيزعزع الأمن والأستقرار ويخلف الخراب والدمار، فما هو الحل؟ِ في: 15:05 22/06/2010
للكهرباء تيار صاعق سيزعزع الأمن والأستقرار ويخلف الخراب والدمار، فما هو الحل؟ِ

طعمة السعدي / لندن  22 06 2010 

قبل الأسترسال في هذه المقالة أود أن أذكر أبناء شعبنا الأعزاء جميعا" بحقيقة ربما تغيب عن بالهم في خضم حرارة الصيف اللاهبة ، ومشاعر الأحباط التي خلفتها الحكومات المتعاقبة ، ومأساة الفشل الذريع في توفير الطاقة الغائبة، أذكرهم بأن الأنتاج الذي ورثناه من حكم صدام المقبور كان كما أتذكر في صيف عام 2003 بحدود ثلاثة آلاف وخمسمائة ميكاواط أو أقل من ذلك .وكانت حاجة البلاد كما أذكر أيضا" بحدود ثمانية آلاف ميكاواط. ووصل انتاج الطاقة الآن ، بما فيه المستورد ، الى ما يقارب ثمانية ألاف ميكاواط أو أقل. لكن استهلاك الطاقة المفترض حاليا" (أي الحاجة الفعلية)  يقارب خمسة عشر ألف ميكاواط. ولضمان عدم انقطاع الكهرباء بسبب الأحوال الطارئة (كبدعة العواصف الترابية ، التي يظن مسؤولو الكهرباء أنها لم تكن موجودة قبلا")* أو الأعمال التخريبية أرى أن الأنتاج يجب أن يكون بحدود ثمانية عشر ألف ميكاواط ،  ويزداد سنويا" بحدود الألف الى ألفي ميكاواط ، أو أكثر لتأمين الزيادات المرتقبة في استهلاك الطاقة الكهربائية. ولا أذكر ذلك دفاعا" عن وزارة الكهرباء ووزيرها الفاشل الذي كان عليه أن يستقيل منذ عدة سنوات بسبب عجزه و فشله وتمسكه بالمنصب رغم كل ذلك ، ويبين بشجاعة أسباب فشل وزارته، علما" بأن المسؤولية تقع على الحكومة بأكملها وبضمنها رئاسة الجمهورية ، ومجلس النواب السابق الفاشل الذي شرع قانون انتخاب يحمل كل مساوىء ما سبقه ، ولم ينجح الا في تحقيق المكاسب والغنائم الشخصية.

ورثنا عراق ما بعد صدام وراتب أستاذ الجامعة دولارين أو ثلاثة دولارات ، في حين تتراوح أجور عامل البناء حاليا" بين 12 الى 20 دولار يوميا"، وأجور عامل البناء الماهر (الخلفة ) تتراوح بين 40 الى60 دولار يوميا" حسب المناطق ، وأغلى الأجور في بغداد. وتضاعفت رواتب الموظفين وأجور العمال مئات المرات. هذه معجزة بعين كل منصف وانسان موضوعي مخلص أمام نفسه وأمام ألآخرين.  ولم يكن في الغالبية العظمى من بيوت المواطنين ثلاجات أو أجهزة تلفاز أو مكيفات هواء أو مبردات وغيرها ، ويكاد لا يخل دار منها مجتمعة أو منفردة حاليا". وهذا ليس تبرير لفشل الحكومة أيضا" ، بل أتمنى لكل مواطن أن يحصل على هذه الأجهزة ، وهي من حقه الطبيعي. الذي أريد أن أقوله : ان ألتخطيط في مجال استهلاك الطاقة كان قاصرا" وفاشلا" بشكل مقرف، ولم يحسب لهذه الزيادة الهائلة في استهلاك الكهرباء حسابا" دقيقا".

ما هو الحل:

1- على الحكومة القيام بشراء مولدات ضخمة وتوزيعها في كافة أنحاء العراق وتوظيف عمال وموظفين شرفاء للأشراف عليها.  وتزويد كل بيت بما لا يقل عن 15 الى 20 أمبير مجانا" أوبأجور رمزية يلتزم بها المشرفون على استيفاء الأجور ، وليس اعتبارها من أملاكهم الشخصية ومضاعفة الأجور كما يحصل حاليا" حيث يستوفي المشرفون على بعض المولدات الموجودة ضعف الأجور المقررة من قبل وزارة الكهرباء ولا بد ان لهم شركاء فاسدين مجرمين في الوزارة. ولعلم الحكومة (التي لا تعلم ، وأنا الساكن في لندن أعلم) أن ألأسواق العراقية فيها كم كبير من المولدات ذات القدرة العالية التي كانت تستخدم في المعسكرات الأمريكية والجيش البريطاني في البصرة ، وهذه المولدات تزداد يوميا" ومن الممكن شرائها وتوزيعها على المناطق الأكثر حاجة في كافة أنحاء العراق بأسرع وقت ، وعدم استثناء منطقة أو قرية منها. واذا لم تكف هذه المولدات فيجب استيرادها من دول الجوار وبقية انحاء العالم  ، لأن انتظارانشاء محطات جديدة سيجعل المشكلة تتفاقم وتقود الى ما يحمد عقباه  اذا أخذنا بنظر الأعتبار دور الأعداء المتربصين بنا من دول الجوار الحاقدة اللئيمة الباغية ، والخونة العراقيين من اذنابهم ، اضافة الى مجرمي القاعدة وعصابات عزة الدوري ويونس الأحمد وذلك المرتعش ، كأنه مروحة فقدت الأتزان ،  في الدنيا قبل الآخرة.

2- منع التجاوزات على خطوط الطاقة ومعاقبة اللصوص عقابا" مناسبا". كما يجب حماية الموظفين الذين تهددهم بعض العصابات والأحزاب ويجبلرونهم على عدم قطع التيار الكهربائي عن مناطقهم.

3- الغاء امتيازات (طبقة النبلاء ) من كبار مسؤولي الدولة وقادة الأحزاب الذين لا تقطع الكهرباء عن مناطقهم أو مجمعاتهم.

4- ألعودة فورا" ، ودون تأخير ، الى استغلال قروض اعادة بناء البنية التحتية ، بفوائد ميسرة ، وتسديد أقساطها بعد خمسة سنوات ، عندما يتضاعف انتاج النفط ، ويتعاظم انتاج الغاز ، والبالغة قيمتها 70 مليار دولار أمريكي وفرتها اليابان والبرازيل وكوريا الجنوبية مشكورة ، جميعها ، ورفضها مجلس النواب العراقي السابق (الذي يجب أن يعاقب على أفعاله وغدره بالشعب وحرمان أعضائه من رواتبهم التقاعدية ، وتجريدهم من مكاسبهم الأخرى) ورفضوا القروض  حقدا" على المالكي وكأنه هو من سيستفيد من توفير الكهرباء وبناء البلاد واسعاد العباد. كانت لعبة قذرة لعبها بعض رؤساء المحاصصة ، وعلينا أن لا ننسى أبدا" تهورهم وطعننا في ظهورنا.

ما ذا يمكن أن نستفيد من قروض اعادة بناء البنية التحتية المذكورة أعلاه؟

1- حل أزمة الكهرباء (الجهاز العصبي للبلاد)  بتخصيص 15-20 مليار دولار ليغطي الأنتاج الحاجة الفعلية ، وتوفير احتياطي من الطاقة بحدود ثلاثة آلاف ميكاواط ، والتخطيط لزيادتها سنويا لتأمين الزيادة السنوية المرتقبة  في الأستهلاك و الحفاظ على الأحتياطي الوطني لكي لا يتكرر كابوس الكهرباء الجاثم على صدور أبناء الشعب مرة أخرى. وعلى العراق التخطيط لأستخدام الطاقة النووية في توليد الكهرباء ، اذا وجد الخبراء أن ذلك مجزيا" من الناحية الأقتصادية.

2- توفير المياه الصالحة للشرب لكل مواطن بما في ذلك القرى النائية.

3- بناء ما لا يقل عن 600000 وحدة سكنية (سنمائة ألف بيت وشفة سكنية) في كافة أنحاء العراق وبيعها للمواطنين والموظفين باقساط وشروط دفع ميسرة. ولو افترضنا أن معدل أفراد العائلة العراقية ستة أشخاص ، فذلك يعني توفير السكن لثلاثة ملايين وستمائة ألف مواطن.

4- مد شبكات تصريف مياه المجاري ومياه الأمطار.

5- تعبيد الطرق واصلاح تلك التي دمرت بسبب عدم الصيانة أثناء حكم صدام وبعده.

6- بناء المستشفيات.

7- بناء المدارس اللائقة بطلاب القرن الحادي والعشرين وتجهيزها بالمختبرات.

8- تجهيز الجامعات ومراكز البحث العلمي بأفضل المختبرات.

ان قائمة ما يمكن تحقيقه في مبلغ السبعين مليار دولار كبيرة جدا" ، وهذا ما ورد في ذهني ساعة كتابة هذه المقالة فقط. أما فوائدها الخفية التي ربما لا تقل أهمية عما ورد أعلاه ، فهي توفير عدد كبير من فرص العمل ، مما يفقد مجرمي القاعدة وعزة الدوري ويونس الأحمد فرص تجنيد الجياع والعاطلين عن العمل وتحويلهم الى ارهابيين قتلة بسبب الحاجة .وصدق الأمام علي عليه السلام كعادته بقوله (لو كان الفقر رجلا" ، لقتلته).

                                                    طعمة السعدي / لندن**

*  تعقيبا" على تساقط أبراج الكهرباء: لا يعاني العراق من عواصف تبلغ سرعة رياحها مائة الى مئتي كيلومتر بالساعة والحمد لله. ويبدو أن أبراج الضغط العالي العراقية التي أعيد انشاؤها بعد أن قام أبناء الشعب ، وليس المحتلون ، بتفكيكها وبيعها في أسواق الخردة بأبخس الأثمان دون أي شعور بالمسؤولية لا منهم ولا من شيوخهم أو أئمة مساجدهم ، وما أكثرهم، ويبدو أن هذه الأبراج الجديدة من ورق!!!!!!!!!!! أو أن أسسها ركيكة جدا" لتتطاير أمام عاصفة ترابية. فماذا لو ضربت البلاد عاصفة بسرعة مائة وخمسين كيلومتر بالساعة لا سمح الله؟

ألجواب : لن يبق برج كهرباء قائم ، وسنشوى بلهيب الصيف ، ونعيش بظلام دائم لعدة شهور أو سنوات.

وملحق بالمقالة:

كم من المحتجين ساهم في خراب البنية التحنية وسرقة أعمدة وأبراج الكهرباء وأسلاكها ، والتيار الكهربائي نفسه ، وسرقة كل ما وصلت اليه ايديهم من اموال الدولة وغيرها؟

كم مواطن يقتصد في استهلاك الكهرباء ولا يترك المصابيح والأجهزة الكهربائية مضاءة أو تعمل دون حاجته اليها في غرفة أو مكان معين؟

ليتنا نتعلم الحرص و الأمانة والنقاء والصدق والأخلاص لأنفسنا أولا" ، وتأدية واجباتنا الوطنية بشرف ثانيا". كثرت المساجد والحسينيات وأئمتها ، وتضاعف عدد اللصوص والفاسدين والمجرمين والأرهابيين بتناسق غريب عجيب. نمشي الى كربلاء محملين بالذنوب والجرائم والبلاء. ظاهر أكثرنا يخفي ما تشيب له الولدان ، ويفجر حجر الجبال من الأحزان. لن يجدنا على هذا الحال لا حج مكة ولا اللطم في كربلاء. اذا خدعنا أهل الأرض ، فكل الغباء أن نظن أن بأستطاعتنا خداع رب السماء.

نحن نحصد بعض ما نزرع. ولا خلاص الا بالأخلاص ، ولا تقدم الى الأمام بسفينة نكثر من ثقوبها بأيدينا.
حسبنا الله ، انه نعم المولى ونعم الوكيل. 
** يعيش الكثير من ذوي الخبرة والكفاءة في كل بقاع العالم بسبب خشية الجهلة وعديمي الخبرة والضمير منهم ومن كفاءاتهم ألعلمية والأدارية والفنية ، وأستحواذ  قادة ألمحاصصة بكل المناصب والأمتيازات لهم ولأتباعهم لعدم وجود جهاز مركزي محايد وأمين وشريف يقوم بتعيين الرجل المناسب في المكان المناسب.






32  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا ياطارق ، كنتم ولا زلتم القائمة العراقية ولم تتكتلوا بعد في: 13:46 13/05/2010
لا ياطارق ،  كنتم ولا زلتم القائمة العراقية ولم تتكتلوا بعد

طعمة السعدي / لندن 12 05 2010


ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

لم يخلو تأريخنا قديما" وحديثا" من التزوير وقلب الحقائق. ولم تسلم الأحاديث النبوية الشريفة من التحريف والوضع والأختلاق. ولنا في آلاف الأحاديث من شخص لم يلازم الرسول (ص) وندرتها عن أخيه وابن عمه الأمام علي عليه السلام الذي رافقه طوال حياته قبل الدعوة وبعدها  خير مثال على ما نقول. أن يأتيك فاسق بنبأ تتبين فيما بعد أنه غير صحيح ، فهذا هو خلق الفاسق. أما أن يأتيك به من يدعي أنه مسلم قيادي ألمفروض فيه أن يكون قدوة لغيره فهذه مصيبة كبرى. فهو اذا كان جاهلا" ، أعذره جهله ، واذا كان يحاول الأجتهاد ، وهو عالم ، فقد خاب اجتهاده وأرجو أن لا يؤجر عليه.

يا أخي يا طارق الهاشمي لسنا في زمن تستحدث فيه الأحاديث ويتم تغيير الكلمات  حسب رغبة الحاكم ، لتفرض كحقائق فيما بعد. فبنقرة واحدة على أل Google   تظهر كل الحقائق ألتي كانت موجودة بالأمس أو قبل شهرين أو أكثر  ويظهر اسمكم القائمة العراقية وليس الكتلة العراقية.  ولا مجال لتغييرها أو تزويرها أو تحريفها. أنتم أيها السادة المحترمون القائمة العراقية حتى تأتلفوا مع غيركم وتشكلوا كتلة نيابية ، ونسأل الله أن يوفق كل شريف عفيف وطني عراقي أصيل لا يباع ولا يشترى ولا يرتشي ولا يسرق ولا يكون عميلا" للغرباء الحاقدين على العراق وأهل العراق مهما كانت ألوانهم شرقا" وغربا" وشمالا" وجنوبا".

عرفنا قائمة العراقية وقائمة دولة القانون وقائمة الأئتلاف الوطني العراقي وقائمة وحدة العراق وقوائم أخرى من ألمفروض أنك أنت أعرف الناس بها.  انها قوائم ، والقانون أو الدستور يعطي الأحقية للكتلة البرلمانية الأكبر حق تشكيل الحكومة . والكتلة تتألف من قائمتين أو عدة قوائم ، بعد الأنتخابات لا بعدها. وهذا عين ما حصل في بريطانيا حيث بمجرد معرفة رئيس الوزراء كوردن براون بنجاح غريمه ديفد كامرون (الذي حصل حزبه على 306 مقاعد وهي قريبة من نصف أعضاء مجلس النواب الكلي ، وليس ربعها كما هي حالكم)  بتشكيل كتلة برلمانية كبرى مع حزب الديمقراطيين الليبراليين ، استقال الرجل (براون)  وتمنى التوفيق لمنافسه.. فاذا نجحتم في تشكيل كتلة نيابية  كبيرة تزيد على نصف أعضاء مجلس النواب فهو حقكم الدستوري والقانوني لتشكيل الحكومة. وبعكسه ابقوا معارضة برلمانية كما يجري في العالم المتحضر ، أو شاركوا في حكومة ائتلافية لا يحق لكم رئاستها ( بالعفترة وألوسائل التي لم تعد تنفع) وهذا ما أتمناه  (مشاركتكم)  مخلصا".

قلت في مقابلات تلفزيونية ومقالات قبل التحرير أن الأختلاف أمر حقيقي طبيعي والتطابق في الآراء يكون أو لا يكون. وضربت مثلا" على الأختلاف دماغ الأنسان المنقسم الى قسمين ، كل ينصحه بعمل شيء معين فيحتار أحيانا". اذا اختلف العراقيون فهم ليسوا غير ناضجين أو قصر لأخذ المشورة من دويلات ومشايخ أو دول غريبة. ألحل في العراق وبالتفاهم  ، وليس بتشجيع الأجانب على التدخل بشاننا الداخلي كأبناء وطن واحد واخوة (كما هو مفترض) ، ومن يشذ عن العائلة ، فله أن يهجرها ، ولكن لا يحق له وليس من الأخلاق أن يسلط عليها الأعداء والحاقدين.

ان اختيارك لجريدة الشرق الأوسط الأجنبية الوهابية لكتابة مقالتكم اختيار غير موفق. ألا توجد صحيفة عراقية تكتب فيها شأنا" عراقيا" ، أم انك تتكبر على كل ما هو عراقي يا أخي الكريم؟ وماذا لو قام مسؤول آخر بالرد عليك ردا" مناسبا" ، فنصبح مهزلة" للأعراب و للناس أجمعين؟ أرجو ارسال تصحيح لجريدة الشرق الأوسط واخبارهم أنكم لا زلتم القائمة العراقية ولم تصبحوا كتلة لحد الآن.

ان ترشيح أشخاص بعثيين مشمولين بقانون الأجتثاث وانتخابهم أمر مخالف للقانون وألعرف السائد بعد التحرير ، ولو رشح ألمجرم عزة الدوري لفاز في مقعد في مناطق معينة ، فهل نسمح له بأن يكون نائبا"؟  قل لي بربك العظيم وأجبني. ان ما يبنى على باطل هو باطل. وترشيح بعض الأشخاص ضمن القائمة العراقية كان خطا" تتحمله القائمة. لذلك فالحل الصحيح هو الغاء انتخابهم وشطب الأصوات التي صوتت لهم على القاعدة المذكورة التي ملخصها بطلان ما تم بناؤه على باطل.

لا خيار  لنا الا خيار البيت العراقي. ولا شأن للأجانب في أمورنا الداخلية. واذا استشاروك أو غيرك من العراقيين في أمر ما من أمورهم ، حق لك وحدك وبأسمك الشخصي  أخذ النصيحة في أمورك الخاصة وليس الشأن العراقي ، لأن الشأن العراقي يهم الجميع ، وأنت أحدهم. واحد فقط ،  وولايتك منتهية ، وأنت نائب بين نواب ،  لحين حصولك على منصب آخر ، اذا حصلت عليه.


وكلمة أخيرة الى الأخوة في القائمة العراقية . لا أحد ينكر عليكم حقكم في المشاركة بالحكم أو البقاء في المعارضة ، ولكنكم نسيتم أن اسم قائمتكم القائمة العراقية مما يدل ظاهرا" على حبكم للعراق، فأخذتم تهددون وتتوعدون وتريدون تخريب العملية السياسية ونزولكم الى الشارع والعصيان المدني (وربما غيره بمساعدة دول جوار السوء). أقول لكم بأخلاص: غيروا لهجتكم ، فالعنتريات ولغة أبو طبر ووسائل صدام لا تجدي. ثم ما هي نتيجة التصعيد؟
وهل تريدون بربع أعضاء مجلس النواب ابتزاز الآخرين وحجزهم كرهائن؟
هل تريدون عراقا" واحدا" وشعبا" متحدا" قويا" ، أم ثلاث دويلات صغيرة ؟ هل نسيتم دويلات الطوائف في الأندلس ، والدويلات في أواخر العهد العباسي وما نتخ عن ذلك من خراب وعصور مظلمة؟ واذا التجأتم الى الأجانب ، فلماذا تشتمون الآخرين بادعاء أنهم عملاء لأيران؟

ألم تسمعوا أو تقرأوا قول الشاعر:

لا تنه عن خلق وتأتي مثله                     عار عليك اذا فعلت عظيم                 ؟

أم لم تقرأوا قول الله عز وجل :

وأعتصموا بحبل الله جميعا" ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتم أعداء" فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا" وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم لعلكم تهتدون. صدق الله العظيم

ألم يكد يذبح بعضنا" بعضا" بعد تفجير مرقدي الأمامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام في أوائل عام 2006 وأنقذنا الله من الفتنة ومدبريها البعثيين وعصابة القاعدة الكافرة بدين الله ألحق الحقيقي؟

واذا أصررتم على اشراك الغير في الشأن العراقي فان جزر القمر وجيبوتي تعتبان عليكم (وظال على خاطرهما ، يعني زعلانتان عليكم) فأسعفوهما بزيارات مكوكية ، أم لا فائدة منهما؟ أنتم أعرف  ، والله الأعلم.

أللهم احفظ العراق ، وكل عراقي يحب العراق وأهل العراق ، كل أهل العراق.

طعمة ألسعدي         / لندن


33  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألقضاء على الفقر في العراق مسؤولية وطنية وأخلاقية ودينية ألرحمة بالفقراء يا أولي النخوة والألباب في: 16:52 11/05/2010

ألقضاء على الفقر في العراق مسؤولية وطنية وأخلاقية ودينية

ألرحمة بالفقراء يا أولي النخوة والألباب

طعمة السعدي / لندن  11 05 2010
ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

حفزتني على كتابة هذه المقالة ، مقالة الأخ ألسفير الدكتور حسن الجنابي ممثل العراق في منظمة الغذاء والزراعة الدولية في روما المعنونة : العراق ، سنوات الجوع ، التي نشرت في صحيفة الشرق الأوسط السعودية في عددها المرقم 11484 في الثامن من شهر مايس (آيار) الجاري . وهي مقالة ممتازة متميزة وضعت سهم اشارة منير لامع على احدى الآفات والعلل التي تصيب قطاع واسع من أبناء الشعب العراقي ، وهي آفة الفقر التي تصيب ربع السكان ، حسب الأحصاءات الرسمية ،  في بلد غني جدا" في ثرواته الطبيعية ، فقير جدا" في خطط التنمية وأعمار البلاد واسعاد العباد ، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب بسبب المحاصصة الطائفية والحزبية المقيتتان.  وذكر الدكتور حسن أن معيار خط الفقر للفرد هو دخل يساوي 77000 دينار عراقي  ، أي  ما يقارب أل 69 دولارا" أمريكيا" شهريا" حسب سعر الدولار السائد ، والمستقر منذ أربع سنوات أو أكثر. وهذا يعني أن عائلة مكونة من خمسة أشخاص يجب أن يكون دخلها الشهري 385000 دينار عراقي أو ما يساوي 345 دولار شهريا". من الواضح أن كثير من العوائل لا تحصل على المعدل المذكور أعلاه لتعيش عند خط الفقر ، لا فوقه. واذا قل دخل العائلة عن ذلك المعدل تعتبر فقيرة.

ألآفة مستفحلة ومحزنة ، ولكن ماهي الحلول؟

قلنا في مقالات سابقة أن تقدم البلاد وأزدهارها مسؤولية وطنية تقع على عاتق الجميع ، وأن الحكومة لا يمكنها منفردة" تحقيق قفزات نوعية متسارعة في اعمار البلاد والقضاء على البطالة والفقر مهما حاولت  ، لأن المشاريع الحكومية الصناعية والخدمية والزراعية محكومة بالفشل الذريع مسبقا" بسبب الفساد المستشري كالسرطان ،  و سوء الأدارة ، ولا أبالية الموظفين الذين لا يهمهم  ، على الأغلب الأعم ، الا استلام رواتبهم آخر الشهر لحين أول فرصة تمكنهم من التقاعد ليصبحوا عبئا" على الحكومة والمجتمع طوال حياتهم ، وبعد مماتهم حيث يتم دفع الراتب التقاعدي لأفراد عوائلهم المستحقين. أنا لست ضد ضمان حياة كريمة للموظف وأهله في حياته الوظيفية وبعد تقاعده من ناحية ألمبدأ ، ولكني ضد السماح بتقاعد موظفين في الأربعينات أو بداية الخمسينات بمختلف الحجج بعد اكتسابهم الخبرة والنضوج والحكمة لينظموا الى جيوش البطالة المقنعة والتضخم الهائل في عدد الموظفين الحكوميين الذي يرهق ميزانية الدولة.

أما في القطاع الخاص ، فلا مكان للكسالى والمخادعين والمتسيبين ، لأن رب العمل سيطردهم أولا" ، وهم يخشون الطرد وألأنظمام الى  قائمة البطالة المليونية ثانيا".

لا نجاح متسارع في بناء الدولة وتحسين المستوى المعاشي للمواطنين الا عن طريق قطاع خاص فعال ومخلص تكون أهدافه اعمار البلاد وتحسين أوضاع العباد بنفس القدر الذي يتوق فيه الى تحقيق الربح ، وهو حق طبيعي مشروع لاجدال فيه. وأكرر أن الدول الصناعية الكبرى ، ونمور آسيا ( ما عدا الصين التي يحكمها حزب شيوعي ينفذ برامجه بمنطق دكتاتورية البروليتاريا ، أي دكتاتورية الطبقة العاملة وشعب متحد غير مشاكس ) حققت تلك القفزات الهائلة عن طريق شركات القطاع الخاص ، وليس مشاريع الحكومات الفاشلة. ولا قطاع خاص نشط وناجح دون نظام مصرفي كفوء يوفر كافة التسهيلات المصرفية من القروض الميسرة بأسعار فائدة معقولة جدا" الى تسهيل المعاملات التجارية من خطابات الضمان الى الأعتمادات المصرفية وكل ما يدعم النشاطات الصناعية والتجارية والزراعية والخدمية وتمويل المشاريع الناجحة ذات الجدوى الأقتصادية من الناحيتين التجارية والمالية. ويجب توفير السلف المناسبة للقطاع الخاص ذو الخبرة الجيدة والسمعة الحسنة (وليس لكل من هب ودب)  لأستيراد المصانع والمكائن قبل وصولها الى البلاد على أن يتم دفع ثمن تلك المشاريع الى المجهز مباشرة عن طريق اعتماد مصرفي يتم فتحه الى مجهز ومصرف معروفين لتلافي الغش والأحتيال والفساد السائد في البلاد بفوائد مدعومة من قبل الحكومة. ويجب اعفاء مثل هذه المشاريع من التعريفة الكمركية والضرائب لسنوات عديدة لتشجيع المستثمرين العراقيين والأجانب على تنفيذها.  وفيما يخص أسعار الفوائد المصرفية العالية نتساءل: من سيقوم بانشاء مشروع صناعي أو زراعي أو خدمي أو عمراني أو طبي اذا كانت فوائد المصارف أضعاف الأرباح التي يحققها المشروع أو فائض القيمة؟ والجواب واضح : لا أحد على الأطلاق.

ان فشل الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 لحد الآن في حل مشاكل البنية التحتية التي ورثتها خرابا" من نظام صدام وعصابته التي لم تكن تهتم الا برفاه ألرئيس وحماياته والمقربين منه والحفاظ على السلطة الى أطول فترة ممكنة ، وعلى رأس تلك المشاكل أزمة توفير الطاقة الكهربائية المستفحلة ، وفشل وزارة الكهرباء فشلا" ذريعا" في حلها مما يجعلنا نتساءل مرة أخرى عن سر ابقاء الوزير على رأس الوزارة طوال هذه المدة دون طرد أو عقاب ، كما نتساءل في نفس الوقت عن سبب عدم تخصيص ميزانيات سنوية مضاعفة للوزارة ( خصوصا" في السنوات الثلاث التي مضت ، بعد تحسن الأوضاع الأمنية) للتعجيل في حل هذه الأزمة الخانقة التي ترهق الناس وتكلفهم نسبة كبيرة من وارداتهم تذهب الى أصحاب المولدات الذين يبتزونهم دون رحمة أو ضمير ، أو  شراء مولدات كهربائية تساهم في أستنزاف دخل المواطنين و تأزيم وتوسيع مشكلة أخرى وهي أزمة الوقود التي نجحت وزارة النفط  بحلها بشكل مقبول اذا أخذنا في الأعتبار ملايين السيارات التي تم استيرادها في زمن الفلتان بين اعوام 2003 و2006 اضافة الى مئات الآلاف من المولدات الكهربائية التي تتراوح طاقاتها بين 2 الى 30 كي في أي KVA للمنازل والمحلات وأضعاف ذلك للأغراض الصناعية والتجارية وغيرها وما تستهلكه هذه السيارات والمولدات  من عشرات الملايين من الليترات من وقود الديزل والبنزين تحرقها المولدات يوميا" مما يسبب خسائر هائلة للبلاد وللأفراد ، ويضع أعباء" مضاعفة على وزارة النفط التي نجحت نجاحا" مميزا" في عدة مجالات رغم الصعوبات ، اضافة الى توفير الوقود كما أسلفنا. ان استمرار أزمة الكهرباء يصيب عصب البلاد وعمودها الفقري بالشلل، وهذه الأزمة احدى مسببات الفقر في العراق بشكل أو بآخر بسبب ما ينتج عنها من توقف أعمال مصانع كثيرة وحرف ومشاغل صغيرة متعددة تعتمد على الطاقة الكهربائية ، وبالتالي زيادة جيوش العاطلين عن العمل والأسهام في انتشار الفقر بأحسن الأحوال ، وبعكسه انتشار الجريمة وتوفير مجال واسع للأرهابيين للتغرير بالمعدمين ومن لايجد قوت يومه وتحويلهم الى وحوش بشرية ضارية. فلا صناعة ولا مشاريع ناجحة بدون طاقة كهربائية. وكيف يمكن تربية الدواجن مثلا" ، لا حصرا" ، دون طاقة كهربائية من الدولة؟ وكيف يعمل مصنع انتاج الأعلاف دون كهرباء؟ ان استخدام المولدات الكهربائية وشراء الوقود في السوق السوداء يضاعف كلفة الأنتاج وليس لدى كافة أصحاب الحقول المال الكافي لشراء المولدات والوقود اللازم لتشغيلها.

بامكان المواطن الأنتظار سنة أو سنتين على تبليط شارع أو انشاء جسر اذا كان سيحصل بالمقابل على كهرباء لا تنقطع ، كما كان الوضع في خمسينات وستينات القرن الماضي في بغداد (يوم لم يوجد كهرباء في دبي) ، أو كما هو حاصل في العالم المتحضر والأردن المحروم من الموارد الطبيعية ، المرزوق بشعب مطيع متكاتف وحكومة حولت البلاد من حالة البداوة والتخلف الى التقدم والتحضر. أسيق هذا المثل لأضع أمام المسؤولين في الحكومة المركزية والمحافظات نموذجا" لتغليب أولوية تنفيذ الأهم على المهم في اعادة بناء البنية التحتية.

ولا شك أن توفير المياه الصالحة للشرب والصناعة على حد سواء ، ومد المجاري ، وانشاء شبكات الطرق وبناء المجمعات الصناعية وتأجير المباني الصناعية للصناعيين من العوامل التي تساهم بشكل فعال في تشغيل الأيدي العاملة والتقليل من عدد الفقراء في البلاد. ويذكرني هذا الموضوع برفض مجلس النواب ألمنتهية ولايته (لا أرانا الله مثيلا" له)  القروض اليابانية والكورية والبرازيلية الميسرة البالغة 70 مليار دولار لبناء البنية التحتية ، ويبدأ تسديدها بعد خمسة سنوات بفوائد رمزية ،  لئلا يسجل هذا الأنجاز لصالح المالكي ،  وكأن الرجل سيستثمر الأموال له ولعائلته وليس للشعب العراقي الذي من المفروض أنهم يمثلونه!!!!!!!!!!! ( يرجى قراءة مقالتي المعنونة : هل تمثلون الشعب ومصالحه ، أم ألعدو ومآربه يا بعض نواب القوائم المغلقة؟ المؤرخة 30 أيلول 2009 .)

ومن الواضح أن تشكيلة الحكومة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، كما كان الحال في العهد الملكي الذهبي ،  وعهد المرحوم عبدالكريم قاسم من أهم أسباب نجاح الحكومة. ان حسن اختيار ذوي الخبرة الطويلة من التكنوقراط والأداريين عامل أساسي في ذلك ، علما" بأن الكفاءة لا تعني الشهادة العليا أبدا". فأعلى الشهادات دون خبرة وشخصية قيادية وادارية مرموقة ، ما هي الا حبر على ورق لا يجدي في ميدان بناء البنية التحتية وتقدم الأوطان وادارة شؤون الدولة . ان الوزير أو المسؤول الكبير الضعيف الشخصية لن ينجح في عمله حتى لو كان حائزا" على عدة شهادات عليا وليس واحدة فقط . ويجب أن تطلق يد رئيس الوزراء لطرد أي وزير يفشل في قيادة وزارته ، وعليه أن يتابع يوميا" أعمال وزرائه ، فاذا تم ترك الحبل على الغارب ، ضاعت السفينة وتاهت في أعالي البحار. وضاع الخيط والعصفور كما يقول المثل الشعبي .

ومن ناحية أخرى تحتاج البلاد الى ثورة زراعية حقيقية كما ذكر الدكتور حسن الجنابي في مقالته المذكورة أعلاه ، من أجل التخفيف من نسبة الفقر في البلاد ،  وكما ورد في مقالتي المؤرخة 24 تشرين أول 2008 المعنونة (تخبط وزارة الزراعة في دعم المزارعين والثروة الحيوانية) ومقالتي المؤرخة في 28 شباط 2009 المعنونة ( اهمال وزارة الزراعة لتربية الدواجن وأضرارها على العراق والعراقيين) والمقالتين موجودتين في موقعي الخاص لمن يرغب الأطلاع عليهما. وعلى وزارتي الزراعة ووزارة الموارد المائية التنسيق فيما بينهما من أجل حل مشكلة مياه السقي وذلك بتعميم القنوات المبطتة والمغطات لتقليل الضائع المائي المتسرب الى التربة والمساهمة في تلفها عن طريق زيادة ملوحتها بسبب تبخر الماء وتراكم مافيه من أملاح في الأرض فتقضي هذه الأملاح على خصوبة التربة ، كما يتم توفير نسبة كبيرة من المياه المفقودة نتيجة التبخر بفعل الحرارة والرياح. ويجب اقران ذلك بمبازل حقلية مغطاة ومكشوفة ومبازل رئيسية في كافة أنحاء العراق. ان تعميم وسائل الري بالتنقيط للمحاصيل الحقلية والبساتين أصبح ضرورة ماسة بسبب قطع حصص العراق المائية من قبل النظام البعثي السوري وتركيا وايران بلدي منابع دجلة والفرات وروافدهما. كما أن الري بالتنقيط يعني زيادة الرقعة الزراعية وأنتاجية الأرض بقدر أقل من كميات المياه. أليس من المؤلم أن يستورد العراق كافة أنواع المنتجات الزراعية من الأردن الذي يعاني من شحة كبيرة في المياه ويعتمد أساسا" على مياه الآبار في زراعته؟ انهم (ألأردنيون) يستخدمون أفضل الوسائل للأقتصاد بمياه السقي عن طريق الري بالتنقيط والبيوت البلاستيكية. ولا بد من توفير الدعم للأنتاج المحلي عند توفره في فصول معينه بمنع الأستيراد من الدول المجاورة ، ثم السماح بالأستيراد وقت شحة الأنتاج المحلي فقط . ويتطلب ذلك متابعة مستمرة لحالة العرض والطلب في الأسواق العراقية ، ومراكز التسويق الرئيسية في البلاد. ان الأتحاد الأوروبي يدعم المزارعين دعما" جيدا" ، وبعكسه لأنتهت الزراعة وتربية الحيوات في هذه الدول بسبب أرتفاع كلفة الأنتاج.

من ناحية أخرى تنتشر في البلاد جمعيات خيرية كثيرة لمساعدة المحتاجين والأرامل والأيتام والمعوقين وذوي الأحتياجات الخاصة وأغلبها  ، حسب علمي ، لا تهتم بالجانب التدريبي وتوفير مصادر الرزق  والعمل والمهارات التي تؤهل المحتاج أو المحتاجة للعمل وكسب عيشه دون الأعتماد على المساعدات والتبرعات. ان قيام جمعيات بتشجيع الفلاحين على تربية الأغنام  والأبقار وغيرها من المواشي وتوفير سلف مالية لهم لتحقيق ذلك يحقق تأمين غذاء صحي للفقراء منهم ومورد رزق ثابت متعاظم لهم.  ويجب أن يتم ذلك بمراقبة صارمة لئلا يقوم ضعاف النفوس ببيع ما يتوفر لهم  وينفقونه على شهوات عاجلة. كما أن تشجيع الأرامل والعوانس وتدريبهن على أعمال الخياطة والحياكة والصناعات الشعبية كصناعة السجاد مثلا" ، أفضل ألف مرة من تخصيص رواتب شهرية لهن.

ان القضاء على الفقر يستوجب مشاركة الجميع في توفير فرص عمل أفضل لمحدودي الدخل ، وليس التبرع لهم بالمال والرواتب الشهرية لأرهاق اقتصاد البلاد والأفراد والمؤسسات الراغبة في المشاركة في هذا الواجب الوطني والأنساني والديني والأخلاقي النبيل. فنحن لسنا في حاجة الى جيوش جرارة من المتكاسلين الأتكاليين الذين يستسهلون العيش عالة على الدولة والمجتمع. فما لدينا من بطالة مقنعة وتضخم هائل في عدد الموظفين والمتقاعدين يكفينا ، بل من الواجب ايجاد السبل الكفيلة لترشيق الدوائر والمؤسسات الحكومية بأيجاد وظائف انتاجية بديلة تجعل الموظف يساهم في الدورة الأقتصادية ايجابيا" لا سلبيا".

وأخيرا" في هذه المقالة لا أعلم أين تذهب مئات الملايين من الدولارات مما يتبرع به المسلمون سنويا" في داخل العراق وخارجه من الهند حتى البحرين وقطر وجزيرة العرب وغير ذلك من شتى أنحاء العالم ، أو ما يدفعونه كزكاة وخمس (لدى الشيعة فقط) ونذور وغيرها  وما يوضع في أضرحة الأئمة عليهم السلام  من تبرعات، وما يتراكم من تلك الأموال عام بعد عام منذ مئات السنين ولا أحد يعرف كيف تنفق هذه الأموال لأنعدام الشفافية والأحصاءات في هذا المجال. ولكن الواقع يقول أننا لم نشهد مستشفى يشار اليه بالبنان ( يتناسب مع تلك المداخيل الكبيرة) يبنى أو منطقة سكنية تشيد أو مدرسة متميزة أو غير متميزة تبنى ، أو مشروع صناعي او زراعي أو خدمي أو سياحي يقام بهذه الأموال التي يجب أن تستثمر لخير البلاد والعباد ، وتساهم بشكل فعال في القضاء على حالة الفقر بتوفير فرص العمل ، والتعليم المهني وتحسين الحالة الصحية للمواطن. وأكاد أجزم أن بأمكان رجال الدين الأفاضل  المساهمة بشكل فعال في القضاء على حالة الفقر لو تم التنسيق فيما بينهم وتم التخطيط لمشاريع صناعية أو تجارية أو سياحية مشتركة توفر فرص عمل للمواطنين رجالا" ونساء" ، ويؤدون بذلك خدمة للمواطنين في سبيل الله الذي سيجزيهم خير الجزاء. وعلى المواطن التمييز بين رجل الدين الصالح المحترم ، والمرتزق المنافق ألدجال المختبىء تحت عمامة الدين قبل دفع ألمال لهم . ان استثمار المال المتراكم لدى علماء الدين الأكارم في مشاريع منتجة دائمة ، وجعله يولد ربحا" دائما" متراكما" خير ألف ألف مرة من توزيعه ليؤكل ويستنزف دون جدوى. وان زهد آية الله السيد علي السيستاني وتواضعه وبساطة عيشه في محلة البراك (البراق) في النجف في بيت صغير جدا" لا تصل مساحته المائة متر مربع ، وهو مستأجر من وقف المدرسة الشبرية التي أسسها المرحوم السيد علي شبر الذي كان  وكيلا"  للمرجع الأعلى السيد محسن الطباطبائي الحكيم في الكويت في ستينات القرن الماضي وحتى مماته رحمه الله . ولا يتجاوز بيته الرسمي (البراني أو المكتب والمضيف) ، الذي يستقبل فيه الضيوف ويشمل مكتبته ، المائة والخمسين مترا" مربعا"  تقريبا" ، وهو مستأجر أيضا" ، في حين بامكان السيد حفظه الله شراء أفخم القصور مما يرده من تبرعات وأموال . ان هذا ألزهد وألتواضع وأقتداء السيد علي السيستاني بجديه رسول الله (ص) والأمام علي بن أبي طالب عليه السلام وأصحاب الرسول (ص) الذين اقتدوا به ، يجب أن يكون قدوة لكل رجال الدين الآخرين (وأولادهم) جميعا" دون استثناء . كما يجب أن يكون السيد أدامه الله مثالا" لقادة الأحزاب الدينية الذين انتفخت خزائنهم ، فأصبحوا من أغنى الناس ، واصحاب قصور وعمارات وفضائيات ، وحولوا مواقعهم الحزبية الى وسيلة لجمع الأموال بكل الوسائل ، بعد فقر مدقع والعيش على صناديق الضمان الأجتماعي في أوروبا ، ونالهم نتيجة ذلك غنى فاحش من مصادر لا يعلمها الا الله ، وهي بالتأكيد ليست من الرواتب أو المكرمات. واذا كان هؤلاء في مثل هذا الحال ، فكيف سنقنع المواطن العادي البسيط (والغير متدﯾﱢن) أن الفساد جريمة يعاقب عليها القانون الوضعي ، وهو مصدر رزق حرام يحاسب عليه الله عز وجل يوم لا ينفع مال” ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم؟

                                                                 طعمة السعدي / لندن


   







34  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ما شاء الله دول الجوار تستدعي سياسيي آخر زمن كما تستدعي مخافر الشرطة ألمتهمين !!! في: 23:30 16/04/2010
ما شاء الله دول الجوار تستدعي سياسيي آخر زمن  كما تستدعي مخافر الشرطة ألمتهمين !!!

طعمة السعدي / لندن    16 نيسان 2010
ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/


ليتنا لم نر هذا اليوم الذي جعل فيه سياسيوا آخر زمن بلدنا العراق بهذا المستوى من التردي بحيث صار بعض السياسيين لا يحجون الى بيت الله ، لا حجا" ولا عمرة ، بل للتبرك بما يقدمه أميﱞ” من نصائح وارشادات ، ولمن ياللعجب؟؟؟  لبلد أسس أولى الحضارات ، وعلم العالم القراءة والكتابة والمدنية وتشريع القوانين.

اذا كان بعض الناس صغارا" فلا يحق لهم انزال العراق من موقعه وتأريخه الرفيع الى مستوى انتهازيين مرتشين من مستوى وضيع. ألكل يعلم كم دفعت هذه الدول لمرتزقتها من السياسيين والتكفيريين الساديين الكافرين بدين الله وسماحته من أجل تخريب العملية السياسية والتدخل في الأنتخابات ورشوة الناخبين والمرشحين بهدف القضاء على الديمقراطية ، وافراغها من محتواها . كما يعلمون كم أرسلت هذه الدول ، ولا زالت ترسل ، من الكلاب السائبة لتفجير أنفسها النجسة بالتنسيق مع جماعة عزة الدوري وغيرهم كي تتطاير أشلاء العراقيين والعراقيات في كل اتجاه وتتساقط قطع لحم أو عظم صغيرة لشهيد أو شهيدة ، طفل أو طفلة ، على رأس مواطن آخر أو وجه مواطنة نجت من الموت ووقعت احدى قطع تلك الأشلاء  عليها . هذا ما أرسلوه لنا هم ومشايخهم الذين كانوا ولا زالوا يشتموننا ويحرضون علينا سقط متاعهم ليخلفوا لنا الموت والدمار بحقد أسود وهمجية لم تشهد لها البشرية مثيلا" على الأطلاق. كما يسمحون لمغفليهم وجهلتهم بالتطاول على المرجعية الدينية ألتي كان لها الفضل الأكبر في بقاء ألمجرمين من البعثيين وجلادي الأجهزة القمعية أحياء ، كما منعت قيام حرب أهلية تأكل الأخضر واليابس ولا تبقي ولا تذر.

وبلغ الأمر ببعض السياسيين أن  أصبحوا لعبة بيد البحرين وقطر ، وهي دويلات صغيرة ،عليها أن تعرف حجمها ، لأن الأسد الجريح سينهض من جديد عاجلا" أو آجلا" ، كما يجب عليها أن تصحو وتقارن نفسها بقامة العراق وقامات أهله وتأريخه وحضاراته . جعل بعض السياسيين من هاتين الدويلتين وغيرهما من الدويلات خطا" جويا" لا يهدأ مساره من أجل البحث (في العلاقات الثنائية- وما خفي كان أعظم) وهم موظفون غير مسؤولين عن السياسة الخارجية ، وولايتهم منتهية ، وهم يعيشون حالة انعدام الوزن واتخاذ القرار بحكم انتهاء ولايتهم وعدم التجديد لهم الذي يجب أن لا يتم مطلقا" بعد ما تبين من أخطاء كبرى اقترفوها ضد كرامة الأمة وعزة البلاد والعباد.
وسيأتي يوم نجد أبناء العراق يحاكمون من يطبقون أجندات خارجية بصورة موثقة  بتهمة الخيانة العظمى ، اذا ثبتت عليهم ،  وهذه تهمة لا تسقط بالتقادم ومرور الأيام أو السنين.

متى أصبحت قطر  الصدامية ، أكثر من الصداميين أنفسهم ، مرشدة ومعلمة لكبار مسؤولي الدولة في عراق ما بعد صدام؟ هل نسينا قناة جزيرتهم ودفاعها المستميت عن صدام وحثالاته قبل التحرير ومعاداتها لشعبنا ونظامه الديمقراطي الفدرالي بعد قبر نظام صدام؟ هل نسينا ايواء قطر للكثير من البعثيين المجرمين وأعضاء ألأجهزة القمعية الصدامية وعائلة المقبور بعد القضاء على عصابة العوجة وعبيدها؟ ان من يصافح أعداء الشعب العراقي ويتلقى التعليمات منهم يضع نفسه في خانة أعداء الأمة ويجب أن يعامل كمن يعمل لمصلحة دولة عدوة.

وربما اضطررنا الى كشف ما عرفناه قبل ألتحرير عن دور صدام المقبور بمؤامرة ازاحة الأب ليحل مكانه الأبن ، وكيف مده بما يعلم حكام تلك الدولة علم اليقين لتنجح المؤامرة . وضد من؟ ضد الوالد الذي جعل منه الباري عز وجل بعده منزلة" وأوصى به  ، وأمر الناس أن لا تقول له أف ، فما بالك بعزله عن ملكه واهانته وتشريده؟

 ثم هل يعقل أن تأخذ المشورة في أمور داخلية لا تعني الأجانب أبدا" من شبه أمي لا يجيد حتى النطق بالعربية الفصحى أو قراءتها ، ناهيك عن نحوها وقواعدها ،  أو من أي من دول الجوار؟  وهل يستشيروننا هم عند تشكيل حكوماتهم أو عند اجراءات ألأنتخابات في بلدانهم ان وجدت ، وأغلب تلك الدول ترعبها كلمة انتخابات أو ديمقراطية لأنها مشايخ لا أكثر ولا أقل؟

يركضون الى الرياض ضانين أنها الجنة التي وعد فيها المؤمنون الأتقياء ، لأن الأمر قد التبس عليهم فظنوا أن الرياض هي الفردوس التي كانوا فيها يوعدون ، وأن خادم الحرمين هو رضوان الذي يمسك بمفاتيح الجنة ،  وأمير قطر الغادر بأبيه هو بمقام خليفة راشد أو أحد  الصحابة الكرام ، رغم أن من اطلع عليهما لولى منهما فرارا" ، وأستنجد بالله  رعبا" وتقززا" . وقصورهم في المغرب وماربيا في أسبانيا وبقية بقاع العالم تشهد على ذلك.*

وعجبي على بعض معدومي الضمير الذين يكيلون بعشرات المكاييل فيقولون حقا" أن لا حق لأيران بالتدخل في شؤون العراق ، ولكنهم يعمون ويصابون بانفصام الشخصية حينما يتعلق الأمر بمملكة أولاد سعود وغيرها من الذين ترهبهم الديمقراطية وحقوق الأنسان وتحرر المرأة التي يعاملونها معاملة أدنى من معاملتهم لعبيدهم وابلهم وخيلهم .

واليكم هذه الرواية:

يحكى أن شيخ عشيرة قليل ألفهم بالأصول دعا شيخا" آخر الى غذاء واقامة ، وبدل أن يستقبل ذلك الشيخ صاحب الدعوة ضيفه عند وصوله بعث اليه أحد عمال مضيفه من الأقارب لأستقباله. ولما رأى ذلك الشيخ الزائر ، وعلم أن الشيخ صاحب الدعوة جالس في مضيفه ، ركب جواده وانطلق عائدا" كالسهم الى مضارب قومه احتجاجا" على ألاهانة التي كانت ستلحق به وبقومه وديرته لو استمر بقبول الدعوة ، فعلم الشيخ المدعو ألشيخ الداعي درسا" لا ينساه في أصول البروتوكول والأخلاق وحسن تكريم الضيف الذي قالت فيه العرب الأقحاح:

يا ضيفنا لو زرتنا لوجدنا                        نحن الضيوف وأنت رب ألمنزل

بلغ ببعضهم قلة ألأصول وسوء ............ أن يقومون بأرسال موظف من تسلسل الدرجة العاشرة أو أقل من الحكام في البلد المزار لأستقبال رئيس ألعراق ورأس المستقبل لا يهدأ فوق رقبته ، فيتراقص صوب اليمين وصوب اليسار، كأنه كان كثير (الهز في صغره) . وكان الأجدر ألعودة الى الطائرة فورا" دون مصافحة أحد ( وألعن أبو البروتوكول الذي لم يحترموا قواعده ، وأهانوا الضيف بلؤم ) ورجعت الى بلدي معززا" مكرما" أحمل معي عزة نفسي ،  وقبلها وأهم منها حاميا" كرامة العراق واهل العراق. ثم يتم ارسال احتجاج رسمي والغاء قبول الدعوة.

أالى هذا الحد بلغت الأستهانة بنا وبتأريخنا وبشعبنا من قبل أعراب لا تأريخ لهم الا تأريخ الدم والتطرف والقتل والغزو  والأرهاب واغتصاب الحكم بالسيف وقطع الرقاب ، لا برضاء الأمة والأنتخاب؟  ان مكانتهم في العالم تنحصر بأهمية ما في باطن الأحساء والقطيف التي احتلوها بهمجية ، وأطلقوا عليها اسم المنطقة الشرقية  من ثروات نفطية. وهي ثروة زائلة في وقت قصير بمقياس الزمن والتأريخ.

ان الأهانة التي لحقت بالعراقيين وبالعراق ممثلة بسوء استقبال مام جلال وألتصغير من شأنه ، كان يجب أن تكون درسا" لمن سافر الى الرياض بعده ، وكان عليهم ألأمتناع عن زيارتها الا بعد تقديم الأعتذار الرسمي من عبدالله. ولكن كثر المستشارون وساءت المشورة ، وعلى وزن ألمستشير يأتي المستشار. وعلى الحكومة العراقية بأعلى مستوياتها أن تطلب اعتذارا" رسميا" من عبد الله بن عبدالعزيز شخصيا" ، وأن يعيد مام جلال درع الأهانة الى أولئك ألبدو الجهلة.  
                                                                           طعمة ألسعدي / لندن

* عرض التلفزيون البريطاني (كما أذكر) قبل شهرين تقريبا" ، فيلما" عن فساد أمراء وأميرات أولاد سعود وغيرهم في ماربيا في أسبانيا. وقالت (احداهن) أن ألأمراء يدفعون ما يصل الى 50 ألف دولار لليلة المجون الواحدة  معها، اذا استحسنها ألأمير السكران الذي يقضي نهاره  وليلته بين المخدرات والسكر والقمار ، ويضاجعهن – ان استطاع - وهو لا يفرق بين ألغزالة والحمار.

35  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأنتخابات ونتائجها والحكومة المقبلة في: 20:56 11/04/2010
الأنتخابات ونتائجها والحكومة المقبلة
طعمة السعدي  / لندن 11 نيسان 2010
ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/
أبدأ مقالتي هذه بتهنئة كل مواطن عراقي أبي  وطني مخلص معتز بعراقيته ، وكرامته تطاول أعنان السماء ولا يهمه غير العراق وأهل العراق ، كل أهل العراق ، ولا يعمل بأجندة دول جوار السوء و يستجدي الأموال من هذه الدول ، أو عبر المحيطات ،   كالمتسول الذليل أو ما لا أريد تسميتها ( فئة سبعة نجوم) ، أهنىء هذا المواطن يذكرى القاء حكم عصابة العوجة والبعثيين المجرمين (وليس كل البعثيين) حيث يستحقون في مزبلة التأريخ . أهنىء هذا المواطن حيث ما كان سواء في العراق ، أو في دول المهجر ، وخصوصا" ذوي الكفاءات* الذين  يملأون ألأرض وتركوا العراق في العهد السابق والعهد اللاحق ، وتستفيد منهم كل دول العالم ، ولا يستفيد منهم وطنهم ، والذين نساهم حكام المحاصصة ، وطغت عليهم سلطة بعض الجهلة وأشباه المتعلمين الذين يرتعبون من كلمة كفاءة ارتعابهم من قول كلمة الحق في وجه سلطان جائر أودعيﱠ سياسة وقيادة خاسر. هؤلاء الذين أستأسدوا بعد سقوط الصنم (كالفأر الذي يرقص بغياب القط) وظنوا أنهم هم من أسقط صدام الذي لولا قوات التحالف لحكم هو وأولاده وأحفاده خمسمائة عام كما كان يقول. لكن الله بالمرصاد للظالمين القدامى والجدد ، وهو يمهل ولا يهمل. ولنأخذ من التأريخ القديم والحديث العبر.
نعود الى موضوع الأنتخابات وما أفرزت حيث عاقب الشعب أولئك الذين كانوا هواة سياسة وليسوا بسياسيين و الذين انتفخت خزائنهم بالمال الحرام و من كان شعارهم الفرهود مفقود (مؤقت)  ونعيمه موجود (دائم) ولم يستمعوا الى نصيحة صديق أو تشهير عدو بما كان واقعا" فعلا"، وأحاطوا أنفسهم بجهلة لاخبرة لهم لا في السياسة ولا في أمور الدولة ، فكانت النتيجة مأساوية عليهم وعلى أتباعهم. كما عوقب أولئك الذين كانوا يخزنون المتفجرات ويؤون الأرهابيين في بيوتهم مستغلين حصانتهم البرلمانية التي عراهم الله منها في الدنيا قبل الآخرة ، فلم يحصدوا الا الخيبة ، وهذا بعض عقاب الله العاجل ، وويلهم من العقاب الآجل حيث سيجمع الباري عز وجل شهداء العراق بمختلف أديانهم ومذاهبهم وقومياتهم  من ضحايا جرائمهم الأرهابية يوم تذهل كل مرضعة عما أرضعت ، وتضع كل ذي حمل حملها ، ويسألهم عن أي ذنب اقترفه هؤلاء الأبرياء ، ويريهم الله بأم أعينهم هول سعير يصهر الفولاذ ويحيله الى بخار وذرات  متطايرة  قبل أن يرتد اليهم طرفهم ، ويا لبئس العاقبة وسوء المصير.
كان هم أغلب نواب الدورة السابقة الحصول على حمايات ومكاسب شخصية  وعائلية على حساب الشعب والوطن وقطع أراضي  وجوازات  سفر دبلوماسية  لهم ولأفراد عائلاتهم (وزعاطيطهم). والمضحك المبكي أن بعض أفراد عوائلهم سافروا بالجواز الدبلوماسي وهم لم يركبوا قطارا" أو طائرة قبل هذا ، ولا يجيدون حتى الكلام بالعربية الفصحى اذا تطلب الأمر ، وليس في ذلك عيبا" بحد ذاته ، ولكن العيب في كيفية تصرفهم في الدول المتقدمة التي لايجيدون أي من لغاتها  وهم يحملون جوازات سفر دبلوماسية تستوجب بحاملها أن يكون متحضرا" (يجيد استعمال المرافق الصحية أثناء سفره بالطائرة وفي دول العالم على أقل تقدير).   و يضاف الى ذلك كل ما أستطاعوا الوصول اليه من الأستئثار بالمال العام ضانين خطأ" أن ما يشرعونه كتاب منزل مقدس متناسين (وأغلبهم من أدعياء الأيمان لغاية في نفوسهم ، وبعضهم يضع –طمغة – في جبينه نفاقا" وكأنه يسجد مرضاة " للناس لا لرضى الله الواحد الأحد ومجموعة خواتم في أصابع يمناه  ) ـ ناسين أو جاهلين  أن حتى القرآن الكريم زاخر بالناسخ والمنسوخ .  فما بالك بالقوانين والشرائع الوضعية التي يمكن أن تبدل وتنقض كما تبدل الأيام وعاديات الزمان؟ فاق جشعهم كل الحدود ، وفي هذا الشعب من لا يجد قوت يومه . ولكن ذلك لم يعد يهمهم وهم في سكرة جاه لم يحلموا به ونعيم  نعمة  كانوا محرومين منها وقعت عليهم فجأة فتكبروا وتجبروا على القريب والبعيد ، ولم يتواضعوا ويشكروا من يعطي بدون حساب ، ويأخذ بأسرع من لمح البصر. فأفقدهم هذا النعيم  توازنهم ،  وظنوا أنه دائم ، ولم يدركوا أن نهايته وزواله أقرب اليهم من حبل الوريد.
 ولعلمهم ، ولعلم من يتبعهم ،  يبلغ راتب عضو مجلس النواب البريطاني مثلا" 5160 باون استرليني شهريا" ، أي ما يعادل سبعة آلاف وسبعمائة دولار شهريا" فقط . ولا مخصصات حماية  بالملايين ولا سيارات عديدة ، وهم نواب في احدى الدول العظمى الخمس ، ومن أغنى دول العالم التي تبلغ ميزانيات بعض شركاتها (وليس حكومتها)  أضعاف ميزانيات مجموعة من الدول العربية ، ان لم يكن كلها دون استثناء.
ومن غرائب الزمان وسوء الحظ أن بعض من يستحقون الأنتخاب حقا" وبجدارة من أعضاء المجلس السابق ممن كانوا مفخرة ، ولم يتغيبوا بحجج واهية ، أو من وجهاء وشيوخ  العشائر من المرشحين الجدد ،  وخصوصا" في الأنبار (بطلة ورائدة القضاء على القاعدة والتكفيريين)  لم يتم انتخابهم ، أو حرموا من مقاعدهم نتيجة التزوير أو جهل الناخبين مع ألأسف الشديد . في حين أن بعض من تمنينا أن لانرى وجوههم مرة أخرى صعدوا الى المجلس الجديد ، رغم عدم حصولهم الا على مئات من الأصوات ، وليس الآلاف . وتقع مسؤولية الأتيان بهؤلاء الذين نبذهم الشعب على رؤساء قوائمهم وأحزابهم ، وهم بهذا أعادوا أخطاء الدورة السابقة التي أتتنا بمزوري الشهادات والملايات وأدعياء الكفاح ضد الدكتاتورية الذين لم يسمع لهم صوتا" ولا أي نشاط ضد صدام وعصابته ، وبعضهم كان من مجاهدي (القوزي واللطميات في الخارج). ولا أعلم لماذا ينتخب الناس شخصا" لم يحضر اجتماعات المجلس السابق الا بقدر ما يظهر هلال الشهر القمري (ولا يظهر أحيانا" لتلبد السماء بالغيوم) أو لم يحضر على الأطلاق استخفافا" بمجلس النواب  والقانون والعلم والدستور والشعب الذي انتخبه لأنه يرى نفسه أرفع وأسمى من المجلس والناخبين  والوطن والشعب غرورا" في وقت معا" . فأي طغيان أكبر من هذا الطغيان والتعالي؟ ولماذا يرشح نفسه للأنتخابات مثل هذا المتعالي المتغطرس؟
ان بعض الشخصيات القيادية في المجلس الأسلامي الأعلى ، و لا نستثني من ذلك حزب الدعوة وبعض مستشاري السيد المالكي الذين ينطبق عليهم قول ( السكوت من ذهب ) بسبب تصريحاتهم الغير موزونة المثيرة للجدل ، كانوا كارثة حقييقية أثبتتها نتائج الأنتخابات بالنسبة للفريق الأول بشكل خاص،  ناهيك عن صبيانية وتخلف جماعات أخرى  تفتقر الى أية ايديولوجية . وكل رصيدهم كم جاهل من المواطنين مدفوعين بطائفية حمقاء وغالبيتهم من أدعياء التدين الذي ينسونه فور وجود أية فرصة للسرقة وسلب الأموال العامة والخاصة ، ويؤون ويوفرون الدعم المالي  واللوجستي للأرهابيين والتكفيريين والقتلة. ان تصرفات غالبيتهم تؤكد أنهم من ورثة القاعدة التي كانت سائدة في الريف والتي تتلخص ب(من لا يسرق ليس برجل ، ولا يستحق الجلوس في المضيف أو الديوان ).
ان تصريحات رعناء كالقول : أن كل من لم يخرج من العراق في عهد صدام  كان بعثيا" كما قال أحد قياديي حزب الدعوة في مجلس ضم ألعديد من المواطنين في منطقته الأنتخابية جعلت الناس تبحث عن بديل عن هؤلاء السياسيين الجهلة الذين لم يحصلوا الا على أصوات حزبهم في منطقتهم الذي هو أقلية بالطبع. ولولا وجود المالكي ، لكانت النتيجة مختلفة حتما". كما أساء بعضهم للمناضلين المكافحين المستقلين في الخارج الذين لم يهدأ لهم بال حتى تم اسقاط نظام صدام ، وكان لهم الأثر الكبير في اقناع الدول الكبرى بضرورة التخلص منه ومن عصابته. ونسوا بسرعة أنهم (أعضاء الحكومة)  كانوا يعيشون على معونات الحكومات الغربية التي آوتهم وأسكنتهم  وأطعمتهم وأشبعتهم من جوع ، وآمنتهم من خوف ، ووفرت لهم ولعوائلهم كل شيء ، وبعضهم لا زال يحتفظ بتلك الأرزاق . والمضحك المبكي أن منهم من ترك زوجته بعد عشرة العمر ومشاركته له حلو الأيام ومرها ،  وتزوج بشابة أو أكثر ، وهذه قمة الوفاء والأمانة ، وأصبح آخر يمتلك عشرات الملايين من الدولارات ومحطة تلفاز فضائية وبيوت ومقرات حزبية ، بعد أن كان (حملدار الى بيت الله وخير الديار ، آملا" أن يكسب الجنة وينجو من النار) !!!! !!!!!!!!!!!!
ذكرت في مقالاتي في ألسنوات الماضية (بعد التحرير)  ما فعله أعضاء جماعة جهة سياسية معينة مما جعل الناس تتمنى رحيلهم عن المنطقة التي احتلوها ، بعد أن استقبلهم الناس كما استقبل أهل يثرب المسلمين المهاجرين ، فخيبوا أملهم وتحولت مودتهم لهم الى كراهية وأثبتت الأنتخابات ما قلت لهم في مقالاتي. ولكن أسمعت ان .........
وفي الجانب الآخر علينا أن لا ننسى سلوكية مسؤولين في أعلى مستويات الحكومة ، فمنهم من كانت هوايته تأخير قرارات مجلس النواب التي في صالح الشعب والوطن وتأخيره القوانين ، فكان مشاكسا" بأمتياز ،   وكالقضبان التي توضع في عجلة التشريع ومسيرة الحكومة. وظهر آخر كان أحد أسباب خسارة جماعته بجوار السيد رئيس الوزراء قبل عدة أيام ، على جانبه الأيسر وهو يبتسم ابتسامة استهزاء برئيس الوزراء وهو يقف الى الى خلفه بزاوية 45 درجة تقريبا". ان هذه الأبتسامة (الغير مناسبة) أساءت للمبتسم وأظهرت مدى تمتع بعض كبار المسؤولين بالكياسة واللياقة والدبلوماسية أمام المشاهدين الذين شاهدوها وأستغربوا منها في كافة أنحاء العالم ، عبر التلفاز ونشرات الأخبار.
ان ما يسر عزة الدوري وأمثاله بفوز قائمة معينة ،  يثير شجوننا ويبعث رسائل واضحة علينا أن نكون شديدي الحذر منها:
لقد دعم البعثيون المعادون للتحرير والمصرون على نهج صدام وجرائمه الأرهاب والتكفيريين منذ البداية ، وشاركوا في الأعمال الأرهابية والقتل الجماعي لأبناء الشعب دون تمييز بكل الوسائل التنفيذية واللوجستية ، فمن العار أن يقوم الناخب بأسناد مرشحين لا زالوا يمجدون البعث وهم في كهولتهم ، وقال المثل ( من شب على أمر  شاب عليه) . فشل الحكومة بكل أطيافها ومحاصصاتها وطوائفها لا يبرر انتخاب أعداء ألمسيرة الديمقراطية.
من جانب آخر ان اثارة موضوع صالح المطلق وظافر االعاني قبيل الأنتخابات كان غلطة كبرى سيئة التوقيت ، وليس المبدأ ، استفادت منها بعض القوائم فائدة كبرى لم تكن تحلم بها على الأطلاق.
ان اثارة هذا الموضوع قبيل الأنتخابات وما صاحبه من تذكير مرﻜﱠﺰ بجرائم البعثيين وعدم التركيز على التمييز بين المجرمين منهم وغير المجرمين ، وعدم دعوة البعثيين السابقين الذين انتموا الى حزب البعث نتيجة الترهيب والترغيب ، والذين انتموا من أجل ضمان معيشتهم وأرزاق عوائلهم وأطفالهم ، وطمأنتهم الى أن العراق وطنهم كأي مواطن آخر ، وأنهم لن يصابوا بأي أذى اذا لم يشاركوا ، ولن يشاركوا ، في أي عمل ضد الدولة ويحاسب عليه القانون بأي شكل من الأشكال ، بل هم مواطنون لهم ما للمواطن وعليهم ما عليه ، جعل البعثيين وعوائلهم يتخندقون الى جانب قوائم معينة كسفينة نجاة لهم يلوذون بها من خطر موهوم. وهذا لعمري أحد ألأسباب الرئيسية لفوز تلك القوائم بهذا العدد من الأصوات ، رغم كوني على شبه يقين أن تزويرا" كبيرا" قد حصل لصالحها في المحافظات التي نالت فيها أغلبية تفوق كل التوقعات حتى بلغ عدد الناخبين في احدى المناطق قرب الموصل مثلا" 96% ، في حين أن نسبة الناخبين في ميسان كانت 50% والمعدل العام 62% تقريبا".
وجدير بالذكر ، وعلينا أن نتذكر ،  أنه اذا كان في العراق مليون ومائتي ألف بعثي قبل التحرير ، واذا أضفنا لهذا العدد أولادهم الذين بلغوا سن الرشد خلال السنوات السبع الماضية وحق لهم المشاركة في الأنتخابات ، يضاف اليه بعض أصدقائهم وآباءهم ، فان من السهولة الحصول على رقم يساوي أربعة ملايين ناخب. وهنا لا غرابة من فوز قوائم معينة بما لم تكن تحلم به نتيجة أخطاء مسؤولي اجتثاث (مجرمي) البعث ، ومستشاري رئيس الوزراء وجهلهم وخطأ حساباتهم التي تؤشر بوضوح على سوء فهم في السياسة وتوقيت ضرباتها ، وأوقات الكر والفر فيها اذا صح التعبير، ناهيك عن أساليب القيادة وادارة الأزمات.
ورغم ما تقدم فانني أرى أن الأيام حوامل” .  وقلت لمعارفي منذ اليوم الأول لأعلان نتائج الأنتخابات أن قوائم معينة ستشهد انشطارات لا تسر ربابنة سفينتها. فبعد أن نال من نال (شخصا" أو كتلة ضمن قائمة) مقعدا" أو مقاعد نيابية لمدة أربعة سنوات ، لم يعد كالطامح الحالم بركوب صهوة جواد أو فرس عربية أصيلة او غير أصيلة أو هجينة في حلبة أو مضمار السباق لتصل به الى خط النهاية المتمثل بقبة مجلس النواب الجديد. وشهدنا في الدورة السابقة خروج نواب عن كتلهم وتمردهم على تعليماتها . ولا أرى سببا" يمنع حدوث ذلك مجددا" قبل وبعد تشكيل الحكومة التي أرى أن من الضروري أن تضم الجميع كمشاركين ، وليس محاصصين بهذه الوزارة أو تلك، ان قبلوا وكان هدفهم خدمة البلاد والعباد ، وليس التسلط والأنفراد ، أو سرقة مال الدولة والفساد . 
وختاما" كان أملي قبل التحرير ، كما قلت مرارا" ، أن رجال الدين سيقضون على الفساد . ووجدت  نفسي بعد التحرير كالمستجير من الرمضاء بالنار بعد أن وجدنا أن كثير من أصحاب العمائم – من كل الجهات - من أكثر الناس فسادا" وجهلا" بالدين والأخلاق والسياسة. فلم ينجحوا في مهنتهم الأصلية ، وأخزونا في ميدان السياسة والوظائف الحكومية.
وأكرر سؤالي للمرتزقة من رؤساء القوائم وبعض المسؤولين الكبار الذين يطرقون أبواب دول الجوار استجداءا" للمال :
أين عزة نفس العراقي واعتداده بنفسه وأنفه الذي كان مرفوعا" الى أعنان السماء؟ وهل أنتم من هؤلاء أم غرباء هبطتم من السماء؟
أخزيتم أنفسكم قبل أن تخزونا.  وأمرنا لله . لعله يسرنا بمصيركم كما أسرنا بمن سبقوكم.

                                                                                  طعمة ألسعدي/ لندن 
*
ليس المقصود بذي الكفاءة من يحمل أعلى الشهادات فقط ، انما من يمتلك القدرة والقابلية والنجاح والتميز في ميدان عمله أو أفكاره أيضا".
36  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كفاكم استهانة بأرواح أبناء الشعب المدنيين والعسكريين أيها الوزراء وغيرهم في: 12:08 30/01/2010
كفاكم استهانة بأرواح أبناء الشعب المدنيين والعسكريين أيها الوزراء وغيرهم
طعمة ألسعدي / لندن 29 01 2010
موقعي على الأنترنت : http://www.t-alsaadi.co.uk/

          قلنا في مقالتنا المؤرخة 28 تشرين أول الماضي* أن أجهزة كشف المتفجرات المزعومة وأولها جهاز     ADE651  أو ما يسمى السونار ،  أجهزة فاشلة لا فائدة من ورائها اطلاقا". وان تم اكتشاف شيء بواسطتها ، فتم ذلك عن طريق الصدفة لا غير ، أي دون أساس علمي أو فني. فالجهاز يؤشر على العطور والأدوية وحشوات الأسنان ومواد الغسيل وزيت كوابح السرعة (دهن البريك) وغيرها مما لا تخلو منه سيارة. وقال لي مواطنون ومسؤولون أنهم مروا عند نقاط التفتيش حاملين أسلحتهم ، ولم تكتشف أي من نقاط التفتيش هذه الأسلحة. وحتى في كشف المواد التي لا علاقة لها بالمتفجرات  يخطىء الجهاز أكثر مما يصيب ، لأن الكارتات المستعملة فيه مصنعة لكشف المسروقات من المتاجر البريطانية كالملابس والحلي وألأدوات ألمنزلية كما قال خبراء جامعة كيمبرج قبل عدة أيام. . وربما تم أيقاف سيارة فيها المواد ألمذكورة أعلاه (العطور وغيرها)   وتبين أن فيها متفجرات بالصدفة ، وبالصدفة فقط ، ليتخذها ألمسؤولون (شماعة) على نجاح الجهاز. ولو كان الجهاز ناجحا" ، لكان أول من استعمله البريطانيون لحماية قواتهم في البصرة وميسان وأفغانستان. والمفارقة المضحكة المبكية أن يقوم وزراؤنا بمدح الجهاز وألأصرار على نجاحه ، في حين أن كل خبراء الدول المتقدمة كأميركا وبريطانيا والدول الأوروبية يؤكدون  أن الجهاز لا يستطيع كشف المتفجرات ، وهو عبارة عن دمية للغش ، وبعكسه لأستخدمته هذه ألدول. ويصر مسؤولوا وزارة الداخلية (في أعلى المستويات)  وبعض كبار ضباط  الوزارة على عدم ألأعتراف بالخطأ (لغاية في نفس يعقوب) ، في حين قامت الحكومة البريطانية بتوقيف صاحب الشركة المنتجة للجهاز ATSC  وأسمه Jim McCormick (تم اخراجه من السجن بكفالة لحين محاكمته) ومنع تصدير الجهاز الذي يتسبب في قتل أفراد الشرطة والجيش والمدنيين الأجانب عموما" والعراقيين خصوصا" ، رغم أنه  جلب لبريطانيا عشرات أو مئات الملايين من الدولارات ، منها 85 مليون دولار من العراق وحده (ان وصلت كلها الى بريطانيا وتجاوزت المصارف الأردنية أو غيرها).  وهذا يدل على أن الحكومة البريطانية أكثر حرصا" من بعض مسؤولي وزارة الداخلية على أرواح العراقيين.

مالفائدة التي حصلنا عليها من استعمال هذا الجهاز وجهاز سنفكس وغيرهما ان وجد؟


لا شيء غير تأخير المواطنين عن الوصول الى أماكن عملهم أو مدارسهم وجامعاتهم بحيث تستغرق مدة الوصول الى أماكن العمل عشرة أضعاف المدة العادية أو أكثر بسبب نقاط تفتيش فشلت في اكتشاف مئات الكيلوغرامات ، ان لم يكن أطنانا" من المتفجرات  . وهذا يسبب خسائر مادية واقتصادية هائلة للمواطنين و للبلاد ممثلة بفقدان مئات الملايين من ساعات العمل وخسائر أخرى من ضمنها حرق كميات هائلة من المحروقات بسبب التأخير في بلد عانى كثيرا" من شحتها ، وتلويث البيئة عن طريق الغازات المسرطنة التي تفرزها عوادم السيارات والشاحنات ، وتدخل رئتي المواطن عن طريق التنفس. كما يسيء أشد الأساءة للحكومة ويقلل من شعبيتها ، أو يسبب النقمة عليها.

ان التفتيش العشوائي بأيقاف سيارات لا على التعيين من قبل نقاط تفتيش متحركة دائما"  ومزودة بكلاب مدربة ، أو بدونها لا يعرف مكانها الأرهابيون ألوهابيون ، وأسيادهم البعثيون (من جماعة يونس الأحمد وعزة الدوري الذين يسوقهم البعض  وهم من لم تكفهم  35 عاما" من المجازر والمقابر الجماعية والتطهير العرقي  والأسلحة الكيمياوية والتعذيب وانتهاك الأعراض في السجون ،  وقطع الرؤوس والآذان والأيدي والألسن في الساحات العامة )، وتفتيش تلك السيارات والشاحنات أو الحافلات تفتيشا" دقيقا"  أجدى نفعا" من هذه الأجهزة التي تنطوي على الغش والأحتيال ،  واهدار المال العام لينتفع به الفلسطيني مروان ،  المعروف في وزارة الداخلية ، وعصابته في الداخل والخارج.

كما أنني قلت في مقالتي المؤرخة 28 10 2009 أن الأنسان أفضل مكتشف للمتفجرات . وأقترحت تخصيص مبلغ 20 مليون دينار عراقي لكل من يخبر عن معمل لصنع المتفجرات بكافة أنواعها ، أو أماكن تفخيخ السيارات.   و15 مليون دينار عراقي لمن يبلغ عن سيارة أو دراجة مفخخة . و10 ملايين دينار لكل من يبلغ عن ارهابي انتحاري أو مجموعة من الأرهابيين. وبهذه الطريقة نزرع عيونا" في كل شارع ومدينة أو قرية ، وحتى في الصحراء والمناطق الحدودية في كافة أنحاء العراق . ويبدو أن المسؤولين والقيادات العليا الذين فشلوا في تأمين الأمن للمواطن ، عاجزون عن استنباط  وسائل فعالة للحد من العمليات الأرهابية ، وهذا من صلب واجبهم ، وهم في نفس الوقت لا يسمعون نصيحة تأتيهم مجانا" من الحريصين على العراق وأهل العراق ، كل أهل العراق.

وأقترح أن يقوم السيد رئيس الوزراء بصفته المسؤول الأول عن أرواح المواطنين وأمن واستقرار البلاد ، بصفته القائد العام للقوات المسلحة ،   بأعلان المكافآت المذكورة أعلاه من على شاشات محطات التلفزيون بصورة دورية مع ذكر أرقام تلفونات بصورة مقطعة ليسهل كتابتها من قبل المواطنين وبالشكل التالي على سبيل المثال:  111  222 07771  أو 255 444  07777  وهكذا. ولن تقنعنا حجة عدم تخصيص أموال في الميزانية لهذا الغرض ، لأننا ذكرنا ذلك قبل ثلاثة أشهر. وما لدى الرئاسات من تخصيصات ولدى الوزارات الأمنية الثلاث ما يكفي لدفع هذه المكافآت.


وجدير بالذكر أن صاحب الشركة البريطانية ، جم  ماكورمك ، صرح لصحيفة التايمس البريطانية أنه باع 1500 جهاز للعراق بسعر 8000 دولار فقط والمجموع الكلي الذي استلمه 12 مليون دولار ، في حين دفعت وزارة الداخلية 85 مليون دولار. و يقول أن 73 مليون دولار ذهبت للتدريب           ( والوسطاء) !!!!!!! !!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وتحدى أحد الأميركيين ، وأسمه جيمس راندي ، صانع الجهاز جم ماكورمك بأعطائه مليون دولار أمريكي اذا استطاع الجهاز كشف المتفجرات الموضوعة بين عدد من الصناديق الكارتونية ، ولم يقبل جم ماكورمك العرض ، لعلمه أن جهازه مبني على الغش ولا يستطيع كشف المتفجرات.
كما أن جريدة التايمس اللندنية جربت الجهاز ولم يستطع اكتشاف مغلف يحتوي على مفرقعات على بعد بضعة أقدام فقط ، في حين يدعي صانع الجهاز أن بامكانه اكتشاف المتفجرات من مسافة كيلومتر واحد (أكثر من 3300 قدم) على الأرض ، أو ثلاثة كيلومترات (عشرة آلاف قدم ) من الجو. وتجدون هذه المعلومات وغيرها في الرابط التالي: http://sniffexquestions.blogspot.com/
نحن نعلم أن كفار القاعدة والوهابيين والبعثيين لا يسعدهم شيء بقدر رؤيتهم الضحايا الأبرياء وتطاير أشلاءهم . ولكن أليس المهملون والمتواطئون والفاشلون في تحقيق الأمن للمواطن معهم في نفس السفينة؟  
اما ان تنجحوا ، أو تتنحوا ، وتعطوا القوس باريها ، فقد بلغ السيل الزبى.
طعمة ألسعدي / لندن
*  مقالتي السابقة على هذا الرابط:  http://www.t-alsaadi.co.uk/28102009-4.php

37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اذا فشل قادة أحزابكم هذه المرة، فلا تيأسوا يا أبناء عراقنا الحبيب في: 17:05 15/01/2010
اذا فشل قادة أحزابكم هذه المرة،  فلا تيأسوا يا أبناء عراقنا الحبيب

طعمة ألسعدي ، لندن 14 01 2010
موقعي الخاص على الشبكة ألعنكبوتية

: http://www.t-alsaadi.co.uk/

في العالم المتقدم ، العريق في الديمقراطية واحترام حقوق الأنسان ، حيث الفساد في أدنى مستوياته ، وألأخلاص للشعب والوطن والواجب في قمة أولويات المواطن والحاكم ، وحيث يحاسب القانون على الكذب (كم من سياسيينا وقياداتنا سينجو من هذه ألعقوبة؟) ليس من الضروري أن يكون رئيس الحزب رئيسا" للوزراء أو رئيسا" للجمهورية اذا نال ذلك الحزب الأكثرية البرلمانية التي تؤهله للحكم. بل ان رؤساء الأحزاب يختارون الشخص الكفوء من حزبهم لأدارة شؤون الدولة . لأن رئاسة الوزراء وادارة الحكومة لا تشابه التنظيم الحزبي ، ومن ينجح في ادارة التنظيم وقيادة حزبه الى الحصول على الأكثرية في الأنتخابات ، ليس بالضرورة سينجح في ادارة شؤون الدولة ، وألعكس صحيح أيضا". وينطبق ذلك على الحكومات الأئتلافية. فيقوم الحزب المشارك بالحكم بترشيح خير ما لديه من الخبراء للمناصب الوزارية . وبما أن في كل وزارة موظفون قدامى وجدد لديهم خبرات واسعة ، على الوزير أن يستفيد من خبراتهم ، وأن لا يُدفع أو يندفع لأطلاق تصريحات غير واقعية كالصواريخ التي تطلق على تصدير النفط بكميات تبلغ 12 مليون برميل في 3 أو أربعة سنوات. لو تم ضخ هذه الكمية في السوق بصورة مستعجلة لهبطت الأسعار بصورة متسارعة ، ولأصبح تصديرنا كميات أقل كثيرا" بسعر عال،  أجدى نفعا" من تصدير 12 مليون برميل بسعر 20  أو30 دولار.

ان اختيار الخبراء لتولي المناصب الوزارية ورئاسة الوزراء (وليس رؤساء الأحزاب أو الكتل)  نكران للذات لصالح الشعب والوطن. وبالتالي هو حرص على نجاح الحزب أو االكتلة واتساع شعبيتهما.  وهذا لعمري ما نفتقده في القيادات السياسية التي ابتلى بها العراق سابقا" ، ولاحقا" بعد التحرير. فالمفروض بالسياسي المنتمي الى حزب ، اي حزب ، أن يكون هدفه تحقيق أعلى درجات ألتقدم والرفاه لشعبه ووطنه ، وكلما ازدادت خبرته ومعلوماته وتجاربه وظفها في هذا السبيل . فخدمة الشعب والوطن عند السياسي الشريف ، علمانيا" كان أو اسلاميا"  ، أو مسيحيا" ، واجب مقدس كالفرائض الدينية عند ألمؤمن التقي ألنقي (وليس جماعة  العباءة الزائفة التي يتخفى خلفها ألكثير من الجهلة والأنتهازيين والمتلونين والفاسدين في عراقنا الجديد).

واذا وجد شخص نفسه في موقع رئيس ألوزراء دون خبرة أو مؤهلات أو تجارب ، كما هي الحال في العراق ، فلا بأس في ذلك اذا كان ذلك شر لا بد منه ، ولكن على رئيس الوزراء اختيار خيرة الخبراء العراقيين من ألمستقلين ومن كافة الأحزاب والقوميات والمذاهب والأديان ليقدموا له المشورة والنصيحة في أمور الدولة المختلفة ووسائل النهوض بها لرفعها الى ما تصبو اليه من تقدم وازدهار. وعليه أن لا يختارهم لأنهم من أعضاء حزبه.  فمنصب رئيس الوزراء منصب سيادي من أكبر المناصب في الدولة ، وواضح أنه منصب لخدمة الشعب والوطن ككل ، وليس لخدمة حزب معين وأعضائه.
 لا يضاهي كثرة المستشارين في عراقنا الجديد الا قلة خبراتهم وتجاربهم ، وهم على ألأغلب الأعم من حزب واحد أو اتجاه أو مذهب واحد ، عكس ما فعله السيد رئيس الجمهورية الذي تجد في ألدوائر التابعة له الكردي والعربي وحتى الحاقد على العملية السياسية ،  برمتها كظافر العاني ألمدافع بشكل مقرف عن نظام صدام وعصابته قبل سقوطه وبعد قبره الى الأبد. وناكر جرائم ألأنفال والمقابر الجماعية وابادة الجنس وألحيوان والنبات والبيئة في حلبجة.

من أهم ألصفات التي يجب أن يتميز بها رئيس الوزراء اضافة الى خبراته المرموقة، قوة الأدارة ، وألحزم وعدم التردد في اتخاذ القرارات الصائبة بعد استشارة مستشاريه ألمؤهلين العمالقة في مجال اختصاصهم ، وليس ألأقزام ألمتلونين ، ولا النفعيين ممن يضعون هالة سوداء مصطنعة على جباههم نفاقا" وخداعا" ولو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا". وهذه ألعلامة المصطنعة أول مؤشر للنفاق ومحاولة الأيحاء للآخرين بأنهم من الأتقياء ليسهل خداعهم ونصب شباك الأحتيال عليهم. وان فعلوا ذلك مع البشر ، هل يستطيعون خداع الباري عز وجل؟ صغرت عقولهم ، وضلوا ضلالا" شديدا" ، وهم لا يعلمون.

 نجح الشيخ زايد آل نهيان في بناء دولة عصرية وهو أمي أو شبه أمي ، ولكنه كان حكيما" وحازما" وجمع حوله خيرة المستشارين ، وخصوصا" من ألعراق بشكل مميز، من رجال العهد الملكي وألعهد الجمهوري ألأول ذوي الخبرات المتراكمة الغنية  التي لا تقدر بثمن . وكان يستمع اليهم ويأخذ بمشورتهم  ويكرمهم . ومنحهم الجنسية وجوازات السفر.  وكذلك فعل الشيخ راشد آل مكتوم حاكم دبي الأسبق والد الشيخ محمد نائب رئيس الدولة الحالي.

أما نحن ، فثمة نفس” سيء” ، كريهُ الرائحة يسود في العراق ضد من اضطروا الى الهرب من البلاد في زمن حكم البعث ، ونفذوا بأرواحهم من حكم ألطاغية صدام يتمثل بأستبعادهم من الحياة العامة والوظائف ألحكومية ومن ألترشيح الى مجلس النواب ضمن بعض القوائم التي بدأ نجمها بالأفول سريعا" ، وليس كل القوائم بالطبع. وبدلا" من ايجاد صيغة لمكافأة وتعويض هؤلاء العراقيين الأبرار، الذين لم يدخروا جهدا" أو مالا" في محاربة الدكتاتورية وخسروا خسائر مادية ومعنوية لا تقدر بثمن بسبب موقفهم ألمبدئي ألمشرف الى جانب الشعب والمظلومين والأحزاب الحاكمة ألتي اضطهدها صدام ونكل بأعضائها  ، ولم ينسوا أهلهم الذين كانوا يعانون من أبشع أنواع الظلم والتعذيب والأضطهاد على يد جلاوزة  مديرية ألأمن ألعامة والمخابرات وغيرهم من ألجلادين ، نجد أن بعض الأحزاب ألتي في السلطة تحاول ابعادهم ومعاقبتهم ، وهذا منتهى ألجحود ونكران الجميل من بعض ألمراهقين السياسيين الذين يتحكمون ببعض مفاصل ادارة هذه الأحزاب والذين خيبوا آمالنا وانطبق عليهم المثل الشعبي ، بعد التجربة : (شوفتكم حزن وفراككم عيد). فلمصلحة من مثل هذه الأجراءات والمواقف الرعناء الظالمة؟ لا شك أنها لمصلحة الصداميين الذين عاقبوهم قبلكم ، وها أنتم تقومون بنفس الدور ، فأصبحتم في نفس السفينة. وأذكر هؤلاء بما فعله أحمد حسن البكر عام 1975 (كما أذكر) عندما أرسل عزة مصطفى ليلتقي بذوي الكفاءات في الخارج ويغريهم بالسيارات وقطع الأراضي للعودة. هذه حقيقة ، والكل يعرف موقفي من البكر والبعثيين. فليخجل من نفسه من يريد عزلنا وقطعنا عن جذورنا . وأقول لهم : لن تستطيعوا.

 من جانب آخر ، تأمل المفارقة أيها القارىء العزيز: شيخ زايد رحمه الله يستقدم الأجانب ليستفيد من خبراتهم ومواهبهم ، وبعض حكامنا يستبعدون قدامى المناضلين المجاهدين ضد صدام وعصابته لأنهم مستقلون يعيشون خارج العراق علما" بأن الكثيرين منهم كانوا من السباقين للعودة الى البلاد وتحمل المسؤوليات وبقوا فيها عدة سنوات ، ثم تخلت عنهم الأحزاب لكونهم مستقلين ولا يجيدون أساليب النفاق والغش والخداع والفساد التي تقفز بصاحبها سريعا" في أغلب الأحوال !!!!!!!!!!!!!!!


قد يظن أحدهم أنني مناهض للعملية السياسية بسبب انتقادي للسلبيات الكثيرة التي ترافق مسيرتها ، أو أنني ضد المالكي شخصيا" ،  وأقول لمثل هذا الشخص : على ألعكس أنا من أشد المتحمسين للتعددية والديمقراطية والتداول الحضاري للسلطة عبر صناديق الأقتراع . وهدفي مما ذكرت أعلاه مثلا" هو مشاركة كل العراقيين في المناصب وعدم استغلال تعيين أصحاب الدرجات ألخاصة (بالوكالة) للتهرب من تصديق مجلس النواب على المرشحين لشغل هذه ألمناصب مما يؤدي الى سوء استغلال لسلطة متاحة ، بأساليب غير سليمة متاحة أيضا". نعم ان الوقت متأخر لذكر هذا ، ولكني أقول ذلك من أجل أخذ العبرة مستقبلا" لئلا نبتلي مرة أخرى بكثرة الملاحين الذين يجذفون باتجاهات غير سليمة أو متقاطعة ، اذا كانوا يجيدون ألجذف أصلا".

اعتمادا" على الناخبين وحسن اختيارهم ، من ألمفروض أن يكون مجلس النواب ألقادم  أفضل من المجلس الحالي نوعيا" ، وأكثر تمثيلا" للشعب العراقي برمته بمشاركة كل المواطنين حيث قاطع الأنتخابات ألماضية كثير منهم مما حال دون وصول كثير من الذين يتمتعون بخبرات وطاقات ممتازة الى مجلس النواب بسبب الظروف ألأمنية وألتهديدات ألأرهابية البعثية التكفيرية التي كانت سائدة . وأأمل أن لا يحدث هذا مجددا" ، فالكل شركاء في هذا الوطن . وعلى ألمجلس الجديد مهمات عديدة أولها حث الحكومة القادمة على اعادة بناء البنية التحتية بعمل دؤوب مخلص ، وتشريع القوانين ، والغاء المكاسب ألمبالغ فيها لبعض الفئات التي بالغت في نيل المكاسب الشخصية ، ومحاسبة ألمقصرين والفاسدين وحماتهم ، وتعديل الدستور ، وبناء دولة عصرية ، وترسيخ مفاهيم الديمقراطية ، واحداث ثورة تربوية وتعليمية في كافة مراحل الدراسة ، واعادة النظر في المناهج الدراسية بما ينسجم مع متطلبات العقد الثاني من الألفية الثالثة ، واطلاق الصناعة العراقية المشلولة بسبب عدم توفر ألوقود والكهرباء ، وحل مشكلة المياه مع دول الجوار، وغير ذلك. ويعتمد تحقيق ذلك على الناخب الذي يجب أن يكون يقظا" ولا ينتخب الطائفيين والجهلة والمشكوك في ولاءهم ألمطلق وحبهم للعراق ، كل العراق وأهله.

وأرى أن يتم تعديل الدستور بأضافة مجلس للأعيان بعدد لايقل عن مائة عضو من كل أنحاء العراق يكون واجبه مناقشة القوانين التي يصدرها مجلس النواب واقرارها أو تعديلها أو نقضها ، ويكون جل أعضائه من المستقلين ومن ذوي الخبرة الطويلة والكفاءة والسمعة الحسنة وأن لا يقل عمر العضو فيه عن أربعين عاما". وأيجاد صيغة لتعيين أعضاء المجلس اما بالتعيين عن طريق الترشيح من قبل رئاسة الجمهورية واقرار مجلس النواب أو عن طريق ألأنتخاب بالأقتراع السري ، أو بهما معا". أي بعض الأعضاء عن طريق ألتعيين ، والقسم الآخر عن طريق الأنتخاب ، ومن كل أنحاء العراق بالطبع.

وأخيرا" لا بد من ألقول أننا في أمس الحاجة الى حكومة حازمة لا تشلها المحاصصة الطائفية ، ويجب اطلاق يد رئيس الوزراء لطرد أي وزير غير كفوء ، ويحيل الفاسدين منهم الى المحاكم ،  وأن يضع بيت شعر  القائد العباسي أمام عينيه دائما" وهو:

اذا كنت ذو رأي فكن ذا عزيمة                           ان فساد الرأي أن تترددا

ولا نريد أشخاصا" ذوي وعود كاذبة كوزير الكهرباء ومستشار الأمن القومي الذي وعد العراقيين أن عام 2005 سيكون عام انتهاء أزمة الكهرباء ولم يكن يفرق بين الحامض (المنوي) والحامض النووي ، وهو طبيب (ناجح).

طعمة السعدي / لندن


38  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ألفساد آفة اجتماعية ورثناها من صدام وعصابته ويجب ازالتها حالا" في: 18:24 07/01/2010
ألفساد آفة اجتماعية ورثناها من صدام وعصابته ويجب ازالتها حالا"


طعمة ألسعدي / لندن 07 01 2010

 

أقول لمن لم يصبهم من نعم الله نعمة ألذاكرة الجيدة ، وأصيبوا بسرعة النسيان ، ومفهوم أن ينسى الأنسان أشياء" كثيرة ، ولكن من ينسى الآلام وألعذاب وألمهانة ، وانتهاك الأعراض ، وتقطيع ألأوصال وأحواض حامض ألكبريتيك ألمركز ( ألتيزاب) ، والكلاب ألمتوحشة ألتي تأكل الأنسان (لقمة ، لقمة ) وهو حي ، ومعاقبة الأقرباء حتى الدرجة الرابعة،  كما كان الأمر في ظل حكم صدام ألمعنون تحت لافتة حزب ألبعث الذي لم ينج كثير من قادته مما مر ذكره، فذاقوا من بعض ما زرعوا بقبولهم صدام قائدا" ابتداء" . ان من ينس ذلك كله ، فقد ابتلاه الله بفقدان البصيرة ، والحماقة ، ونكران نعمة الله التي أنعم عليهم بعد سقوط نظام صدام والقائه في مكانه الطبيعي في مزبلة التأريخ محاطا" بالخزي والعار ولعنة الخالق والمخلوق ألأبدية . أقول لمن نسي تلك المآسي : كان العراقيون قبل مجيء عصابة صدام أحسن شعوب ألمنطقة من نواحي الرفاه الأجتماعي والتعليم والخدمات ألصحية والقضاء وانخفاض مستوى الفساد بكافة أشكاله ، حكوميا" وشعبيا" ، وكل مرافق الحياة الضرورية . ففي مجال البنية التحتية لم تكن ألكهرباء تقطع ولو لساعة واحدة ، ولا كان الناس يقفون بطوابيرتبلغ عدة كيلومترات ، ولا عشرات ألأمتار من أجل الحصول على وقود السيارات أو النفط أو الغاز. ولم تكن المياه تقطع عن الدور في المناطق المتوفرة فيها المياه. كما لم تكن الناس تعرف ألطوابير من أجل الحصول على طبقة بيض أو علبة معجون ، أو أية مادة غذائية أخرى. وحدث كل ذلك عند استلام صدام وعصابته للسلطة ابتداء من 17 تموز 1968 .

 

 كانت الناس فوق كل ما تقدم تنتقد الحكومات علنا" (كما تفعل الآن) . وكنا نسمع النكات على نوري السعيد وعبدالسلام عارف وطاهر يحيى التكريتي نهارا" جهارا" وفي دور السينما ، وفي كل مكان دون خوف من عقاب أو أجهزة قمعية تغيب من تلقي القبض عليه الى الأبد،  بعد تعذيب همجي وحشي.

 

نسي الناس ذلك العهد . ونشأ أكثر من جيل بعد ذلك . وواجب الكبير تذكرة الصغير ليدرك نعمة الله عليه في زمن الديمقراطية والتعددية. ورب قائل يقول: اننا عانينا كثيرا" بعد التحرير من قتل وتشريد ومتفجرات . والجواب ان سبب ذللك هو هو ، بنفسه وعينه: حزب البعث( بجناحيه) الذي يظن خطا" أنه ألوحيد الذي من حقه حكم ألعراق، وكلاب ألقاعدة الكافرة المسعورة التي جلبها صدام للدفاع عن نظامه قبيل سقوطه، ثم احتضنهم البعثيون بعد السقوط بناء" على توجيهات صدام الذي ظل طليقا" ، وحبيس ألحفر والأنفاق مع شعاثته وقذارته وقمله وشعره الوسخ حتى الثالث عشر من كانون أول 2003. انها ألأخلاقية الدكتاتورية ألعمياء التي تنتهي بصاحبها وبلاده الى المهالك ، كما تعلمنا دروس التأريخ القديم والحديث.

 

نعم علينا أن لا ننسى ما جرى خلال 35 عام من حكم البعث وما جرى في تسعة أشهر من عام 1963 لكي لا نلدغ من نفس الجحر ثلاثة مرات ، فنكون في منتهى الغباء ، ولا نلوم الا أنفسنا.

 

ان الفساد المستشري ، بكافة أشكاله ، هو أسوأ  ارث ورثناه من ألحقبة الصداميه السوداء. واذا كنا نفهم أن ألكثير من عوام الناس فاسدون الآن ، فاننا نقف حيارى أمام من يتخذون من الدين غطاء" وعباءة"  ليفسدوا في الأرض أفرادا" كانو أم أحزابا" ، وخصوصا" قيادات هذه الأحزاب.

 

واذا فسد بعض الناس في عهد صدام حين كانت أجرة الموظف الكبير والصغير دولار واحد أو ثلاثة دولارات شهريا"، فما معنى فسادهم الآن حيث لا يقل راتب ألموظف عن مائة وعشرين دولار شهريا" ، وأجرة عامل البناء تتراوح بين عشرة دولارات و25 دولار يوميا" ، حسب مهارته ، ولا زال المواطن يستلم الحصة التموينية وبشكل أفضل مما كانت عليه أيام صدام لا أعادها الله؟  ثم لماذا يفسد من يبلغ راتبه مليون دينار أو أكثر ، وكلما ارتفع الراتب كلما ازداد الجشع ؟  ان هؤلاء لا يفهمون الا  لغة العقاب الصارم وألقوة التأديبية المفرطة ، هم ومن يحميهم وزيرا" كان أم رئيس وزراء أو رئيس جمهورية. ويجب أن لا تسقط مسؤوليات هؤلاء بالتقادم (بمرور الزمن) . وعليهم أن يفهموا أن التطاول على المال ألعام نار محرقة في الدنيا قبل الآخرة. وبعكسه فلا أمل في تقدمنا ووصولنا الى ما نصبو اليه من تقدم وازدهار اذا كنا  نبحر بباخرة ملآى بالثقوب واللصوص. قال الله تعالى:  ولكم في القصاص حياة يا أولى الألباب.

 

ألأنتخابات ألنيابية قادمة. وأنا أدعو كل مواطن شريف له ضمير حي ، وكل من يؤمن بالله واليوم الآخر (حقا" وليس لغاية في نفس يعقوب) أن لا ينتخب من يستخدم الرشوة لشراء الأصوات ، ولا من يوزع ( ألهدايا) للتأثير على ألناخبين و أن لا يعيد انتخاب البعثيين بأي قناع أتوا ، أو تحت أي تنظيم اختبؤوا علما" بأن منهم من لم يكن مجرما" والناس أعرف بهم وعلى هؤلاء فرز أنفسهم عن تلك القاذورات. وعلى المواطن أن يكون حذرا" من العقارب المتمثلة بأولئك المرشحين ألأنتهازيين الذين يغيرون انتماءاتهم السياسية كما تغير الحرباء ألوانها وفق المحيط الذي تجد نفسها فيه. ان هؤلاء لا مبدأ لهم، ولاخير فيهم ولا في من يدخلهم في قائمته . وتجربة مجلس النواب الحالي  ألذي انتفخ بعض أعضائه من حديثي ألنعمة ومحرومي الجاه حتى بلغ بهم سوء الأخلاق أن لا يردوا على الرسائل الألكترونية أو ألنداءات ألتلفونية لأصحابهم ومعارفهم ،أفضل مثال على ذلك.  واذا فعلوا ذلك مع هؤلاء ، فكيف يكون الأمر مع ألمواطن البسيط (الناخب)؟ انها قلة ألأدب وانعدام ألتربية ألمنزلية. فحذار من هؤلاء الطائشين وأمثالهم.  وها أن أغلبهم بدأوا يتغيبون لعدم ترشيحهم مرة أخرى ، ويجب حرمانهم من كل مكاسبهم دون استثناء ، وبأثر رجعي. 

 

وللتعرف على أهم أسباب انتشار الفساد المادي والخلقي الذي أصاب المجتمع ألعراقي أعيد لكم نص المقالة ، أو الدراسة التي كتبتها و نشرتها جريدة نداء الرافدين الناطقة بأسم ألمجلس ألأسلامي  الأعلى (للثورة ألأسلامية سابقا) والتي كان يرأس تحريرها ألأخ بيان جبر (باقر صولاغ لاحقا") والتي كانت تصدر في دمشق وذلك بتأريخ السابع من حزيران عام 1996 بناء على توجيهات ألشهيد محمد باقر ألحكيم ألذي قمت بأرسالها له الى طهران عن طريق الفاكس.

 

أهم أسباب ألفساد ألحاجة ألملحة ، ولتجد أسبابها في تأريخ ألعراق ألحديث جدا" ، أرجو قراءة هذه ألدراسة ألمتواضعة:

 

جريمة صدام في عدم تطبيق القرارين المنسيين 706 و 712

 

طعمة ألسعدي ، لندن 28 05  1996

 

لو تم تطبيق القرارين لما عانى الشعب العراق من المأساة التي يمر بها الآن.

 

لم تشهد البشرية حاكما" مستبدا" طاغيا" يتلذذ بعذاب شعبه ومعاناته مثل صدام حسين وعصابته. فشعب العراق الذي عانى من حكم هذا الطاغية ألأهوج ، قبل أن تمتد شروره عبر الحدود ، لا زال يعاني من مأساة انسانية مرعبة بسبب صدام وعصابته . وهو ضحية فريدة طالت معاناتها فوق حدود المعقول ، وفوق حدود تحمل البشر.

 

صدرت قرارات العقوبات الدولية والحصار الأقتصادي على العراق بعد غزو الكويت في الثاني من آب 1990 ، مما حرم البلاد من مواردها بالعملات الصعبة التي تأتي عن طريق تصدير ألنفط حصريا" تقريبا". وكان لذلك أثرا" كبيرا" ومباشرا" على المستوى المعاشي للغالبية العظمى من المواطنين عموما" ، والطبقة الفقيرة المسحوقة بشكل خاص. وأدى ذلك الى عيش المواطن العراقي تحت ظل مأساتين في وقت واحد ، وكأن احداهما لا تكفيه وهما : مأساة الظلم نتيجة تسلط الحاكم الجائر الباغي ، ومأساة الفقر والجوع والمرض والحرمان .

 

و نتيجة لحماقات صدام وتهوره ، ثم فرض العقوبات الأقتصادية على العراق بدأت قيمة العملة العراقية بالأنهيار التدريجي مقابل العملات الصعبة ، وغير الصعبة ، وخصوصا" الدولار الأمريكي المستخدم في التجارة على نطاق واسع.  وأدى ذلك الى تدهور خطير في القوة الشرائية لما يكسبه الفرد شهريا" بالدينار العراقي ، مما أفرز وضعا" مأساويا" عاشته ولا تزال تعيشه الغالبية العظمى من المواطنين ، وخصوصا" سكان ألمناطق المغضوب عليها في وسط البلاد وجنوبها المحروم ، وبشكل يصعب تصديقه أن يصيب شعبا" منحه الله عز وجل كل أسباب الثراء والتقدم والرفاه ابتداء" من العقول ألنيرة ألخلاقة ، وأنتهاء" بالثروات الطبيعية وألأرض ألخصبة وألمياه وتنوع التضاريس الأرضية وألمناخ بشكل قل له مثيل.

 

وادراكا" من المجموعة الدولية ، ممثلة بمجلس الأمن ألدولي ، لأمكانية وصول ألأوضاع الى ما هي عليه الآن ، وقبل أن تتفاقم ألأوضاع الأقتصادية لتصبح كما هي حاليا" ، قام مجلس الأمن ألدولي بأصدار ألقرار رقم 706 بتأريخ 15 آب 1991 ، ثم أصدر القرار رقم 712 في 19 أيلول 1991 سمح المجلس بموجبهما للعراق بتصدير تفط بما تبلغ قيمته مليار وستمائة مليون دولار كل ستة أشهر ، أي ما يعادل ثلاثة مليارات ومتئتي مليون دولار سنويا" ، وذلك لغرض توفير الغذاء والدواء  للشعب ألعراقي ألمظلوم ، على أن يتم توزيع الغذاء والدواء بأشراف صارم من قبل ألأمم ألمتحدة لضمان أن لا يقوم صدام بأشباع مرتزقته حتى ألتخمة ، وحرمان ألغالبية ألعظمى من ألمواطنين من حصتهم من ألغذاء وألدواء  أولا" ، ومنعه من اعادة تهريب ألكميات ألتي تزيد عن حاجته لأشباع مرتزقته الى خارج ألعراق بوسائله الخبيثة ألشيطانية ثانيا".

 

وبدل أن يبادر صدام  حسين بالموافقة على تنفيذ هذين ألقرارين ، رفضهما رفضا" قاطعا" بحجة أن هذين ألقرارين يمسان بسيادة ألعراق . من ألواضح أن صدام كان يقصد (بسيادة ألعراق) سيادته ألمطلقة على توزيع ألغذاء وألدواء ، فيعطي من يشاء ، ويحرم من يشاء. هذا هو مفهوم ألسيادة عند هذا ألدكتاتور الأحمق. أما أستسلامه المشين في خيمة صفوان ، وقيام فرق ألتفتيش ألتابعة للأمم ألمتحدة بدخول وتفتيش أي دائرة أو وزارة أو موقع عسكري حتى لو كان مقر قيادة فيلق من فيالق ألجيش ألذي يمثل رمز كرامة ألبلاد وحماية استقلالها ، فهذا أمر لا يمس سيادة ألعراق  في مفهوم هذا ألطاغية الأرعن. وهو يتناسى استباحة مراكز التصنيع ألعسكري  والمدني ، وألمجال ألجوي الذي منعت أية طائرة عراقية من ألتحليق فيه شمالا" وجنوبا" ، اضافة الى وضع شمال ألبلاد تحت ألحماية ألدولية  لحماية اخواننا ألأكراد من أسلحته الكيمياوية ومن ألقتل ألجماعي  كما جرى في عمليات ألأنفال المشؤومة وألمخزية. كل ذلك لا يمس سيادة ألعراق في مفهوم بطل أم المهالك (المنصور) دائما". وحين يأتي ذكر ألغذاء والدواء للمواطن ألمظلوم  ، يذرف دموع ألتماسيح  حبا" وعبادة لسيادة ألعراق ألتي مرغها في الوحل بيديه ألملطختين بدماء أحرارنا من كافة ألمذاهب وألقوميات والأديان ، كما تلطخت بدماء أبناء دول ألجوار.

 

ما معنى تطبيق ألقرارين على واقع ألحصة ألتموينية للمواطن؟

 

أولا" في مجال الغذاء وألأدواء:

 

لتسهيل ألأجابة على هذا ألسؤال ، قمت بأعتبار توزيع هاتين ألمادتين ألأساسيتين سيشمل ألعراقيين جميعا" دون استقطاع مبلغ 130 أو 150 مليون دولار لأخواننا ألأكراد ، وذلك لعدم توفر احصاء دقيق يبين عدد ألذين يشملهم هذا ألمبلغ. كما اعتبرت أن مجموع من سيشملهم ألتوزيع بالبطاقة ألتموينية ثمانية عشر مليون عراقي  ، آخذا بنظر الأعتبار ملايين العراقيين ألذين اضطروا الى ألهرب  ، أو ألهجرة ، أو ألتهجير خلال ألسنوات ألخمس ألماضية التي تبعت أم ألمهالك ، وقبل ذلك ، خصوصا" بعد استلام ألطاغية صدام ألسلطة في تموز 1979.

 

تنص قرارات ألأمم ألمتحدة على استقطاع ما يعادل 35% من مبلغ ألثلاثة مليارات ومائتي مليون دولار لتوزيعها على متضرري عدوان صدام على الكويت ، وتسديد مصاريف ألأمم ألمتحدة ومراقبيها  ألذين يشرفون على توزيع ألغذاء والدواء. وألمبلغ ألمتبقي يساوي ( 65%  مضروبا" في   3.2 مليار = 000 000 080 2) مليارين وثمانين مليون دولار ألدخل ألصافي الذي يدخل في حساب ألعراق  في المصرف ألذي تعينه ألأمم ألمتحدة لغرض صرفه على تمويل عقود شراء ألغذاء والدواء.

 

ان ألمواد ألغذائية ألأساسية للمواطن ألعراقي حاليا" هي الخبز ( أو ألطحين حسب ألحصة ألتموينية ) والرز والسكر والشاي والحليب والدهن (زيت ألطعام) والبقوليات وألعدس وأللحوم ألحمراء وألبيضاء  التي لم تعد في متناول ألغالبية ألعظمى من ألعراقيين ألذين كانوا من أكثر شعوب الأرض استهلاكا" للحوم قبل أن ينكدهم ألزمان والقدر بتسلط صدام وعصابته على مقاليد ألحكم حيث أصبح رغيف ألخبز ألجيد كقرص ألذهب من وطأة ألحرمان.

 

ولنوضح بلغة الأرقام ما كان سيصيب ألمواطن ألعراقي من ألمواد ألغذائية وألدواء لو تم تطبيق ألقرارين المذكورين أعلاه نقول : لو تم تقسيم مبلغ ألمليارين وثمانون مليون دولار على عدد نفوس ألعراقيين ألمفترض ، وهو 18 مليون نسمة ، لكانت نتيجة ألقسمة115.555 دولارا" سنويا" للشخص ألواحد . ويشمل هذا المبلغ كافة ألمواطنين من الأطفال ألرضع حتى ألشيوخ ألمتقدمين في السن. ولو فرضنا لغرض احصائي بحت ، أن معدل عدد أفراد الأسرة ألعراقية من الأطفال والشباب والشيوخ ستة أفراد . ستكون حصة ألعائلة ألواحدة 115.555 مضروبا" في 6 ويساوي 693.333 دولارا" سنويا" للأسرة الواحدة. وبقسمة هذا ألمبلغ على  12 شهر نحصل على مبلغ مقداره 57.78 دولار (سبعة وخمسون دولار و78 سنت) شهريا" لكل عائلة.

 

ماذا يعني هذا ألمبلغ بلغة كميات ألمواد ألغذائية ألتي كان يمكن اضافتها الى الحصص ألتموينية ألتي وزعتها وتوزعها حكومة ألطاغية صدام؟

 

1- ان معدل سعر ألطن ألواحد من ألطحين الجيد ألمستورد من تركيا مثلا" يتراوح بين مائة وتسعون ومئتان وعشرون دولارا ، وهو طحين حنطة حقيقي ليس مخلوطا" بعلف ألحيوانات أو نوى ألتمور كذلك ألذي يوزعه صدام حسين وعصابته. ولنفرض أن سعر ألطن لغرض هذه ألدراسة ألمتواضعة هو مائتان وعشرون دولارا". هذا يعني أن سعر ألكيلو غرام من ألطحين ألممتاز 22 سنتا". وبقصد زيادة ألدقة قمنا بتقسيم عدد أيام ألسنة الميلادية على أثني عشر شهر لغرض حساب معدل أيام ألشهر ، فكانت ألنتيجة 30.417 يوما". ولو تم زيادة ألحصة ألتموينية لكل عائلة بمقدار كيلو غرام واحد من ألطحين يوميا" ، فستكلف ألزيادة (6.69 دولار) ستة دولارات وتسعة وستين سنتا" شهريا".

2- ان معدل سعر ألرز ثلاثمائة وعشرون دولار للطن ألواحد تقريبا". وهذا يعني أن سعر الكيلوغرام الواحد 32 سنتا". ولو تم زيادة حصة ألعائلة بمقدار أربعمائة غرام يوميا" ، لكان ألمبلغ ألذي تستهلكه ألعائلة يساوي (0.400 مضروبا" في 32 سنت مضروبا" في 30.417 ويساوي 3.89 دولار (ثلاثة دولارات وتسعة وثمانون سنتا" شهريا).

 

3- ان معدل سعر ألسكر ثلاثمائة وسبعون دولارا" للطن ألواحد . وهذا يعني أن كلفة ألكيلوغرام ألواحد سبعة وثلاثون سنتا". ولو تم زيادة الحصة ألتموينية بمقدار مائتي غرام يوميا" لبلغ ثمن هذه ألزيادة (2.25 دولار) دولارين وخمسة وعشرين سنتا" شهريا".

 

4- يتراوح سعر ألشاي بين 1800 الى 3000 دولار للطن ألواحد. ولنأخذ معدلا" قدره 2500 دولارا" للطن . وهذا يعني أن سعر الكيلوغرام ألواحد دولاران ونصف ألدولار. ولوتم زيادة حصة ألعائلة بمقدار كيلوغرام واحد شهريا" تكون الكلفة دولارين ونصف ألدولار شهريا" (2.5 دولار).

 

5- يتراوح ثمن ألحليب المجفف ألكامل ألدسم ( نسبة ألدسم 28 الى 33%) تعبئة 25 كيلوغرام بين 1850 و2100 دولار للطن ألواحد. ولو فرضنا أن ثمن ألطن ألفان دولار  يكون سعر ألكيلوغرام دولارين (2 دولار).  ولتوفير لتر من ألحليب ألسائل يوميا" لكل عائلة نحتاج (3.925 كيلوغرام من ألحليب ألمجفف) على اعتبار أن ألكيلو غرام ألواحد من ألحليب ألمجفف ينتج 7.75 لتر من ألحليب ألسائل. ستبلغ ألكلفة ألشهرية للحليب 7.85 دولار.

 

6- ان سعر ألطن من ألدهن (السمن ) ألنباتي خمسمائة وخمسون دولار. أي أن سعر ألكيلو غرام ألواحد يساوي 55 سنتا". ولو تم تزويد ألعائلة بمائة غرام اضافية يوميا" ، تكون ألكلفة ألشهرية (1.67 دولار).

 

7- ثمن ألطن ألواحد من ألدجاج ألف ومائة دولار. وهذا يعني أن ثمن ألكيلوغرام ألواحد يساوي (1.10 دولار) ، دولار واحد وعشرة سنتات. ولو تم توزيع خمسة كيلوغرامات لكل عائلة شهريا"، فان كلفة ذلك تكون (5.50 دولار) أي خمسة دولارات وخمسون سنتا".

 

8- يبلغ ثمن ألطن ألواحد من لحم ألخروف ألنيوزيلندي ألفا" وستمائة دولار. وبذلك يكون سعر ألكيلوغرام ألواحد دورا" وستين سنتا". فاذا تم تزويد ألعائلة بخمسة كيلوغرامات شهريا" ، يكون ثمنها ثمانية دولارات بالشهر.

 

9- كلفة الطن ألواحد من ألفاصولية ألبيضاء ألجافة سبعمائة دولار للطن ألواحد كمعدل ، فاذا تم تجهيز العائلة بثلاثة كيلوغرامات شهريا ، تكون كلفة ذلك (2.1 دولار) أي دولاران وعشرة سنتات شهريا".

 

10- ان سعر ألطن ألواحد من ألعدس ألسوري أو ألتركي ثلاثمائة وخمسون دولار. ولو تم تزويد ألعائلة بثلاثة كيلوغرامات شهريا" ، لكان ثمن ذلك (1.05 دولار) أي دولار واحد وخمسة سنتات شهريا.

 

11- ان ثمن كارتون ألبيض ألذي يحتوي على اثنتي عشرة طبقة وكل طبقة تحتوي على 30 بيضة هو اثنان وعشرون دولارا" ، أي أن ثمن ألطبقة ألواحدة (1.83 دولار) ، دولار واحد وثلاثة وثمانون سنتا". ولو تم تزويد ألعائلة ألواحدة طبقتين من ألبيض شهريا" (60 بيضة) تكون كلفتها (3.66 دولار).

 

12- وبنفس الطريقة ان ثمن معجون الطماطة (رب البندورة) تسعمائة دولار للطن الواحد ، ولو تم تخصيص كيلوغرام واحد لكل عائلة ، لكلف ذلك 90 سنتا" شهريا".

 

13- كان بامكان صدام استيراد أدوية من ألخارج بمعدل عشرة دولارات بالشهر للعائلة ألواحدة ، وهذا يعادل مبلغا" سنويا قدره 380 مليون دولار سنويا". ولو كان ألنظام يشعر بالمسؤولية اتجاه الشعب ، لركز على انتاج ألدواء بدلا" من صرفه مئات ألملايين من الدولارات على بناء القصور وغيرها من ألمشاريع ذات الطابع ألنفعي الصدامي الشخصي.

 

14 - لو جمعنا ألمبالغ التي تم صرفها من حصة العائلة الشهرية المفترضة لحد الآن لوجدنا الأرقام التالية حسب التسلسل:

6.69 + 3.89 +2.25 + 2.50 +7.85 + 1.67 +5.50 +8.00 + 2.1 + 1.05 + 3.66 + 0.90 + 10.00 = 56.06 (ستة وخمسون دولار وستة سنتات شهريا"). وبطرح هذا ألمبلغ من حصة ألعائلة الذي تم حسابه في بداية المقالة  البالغ 57.78 دولار يفيض مبلغ قدره 1.72 دولار (دولار واحد وأثنان وسبعون سنتا"). وهذا يعادل (20.64 دولار سنويا") كان من ألممكن أضافة مواد أخرى للمواطنين به كالحلويات والفواكه في شهر رمضان أو دفعه نقدا" لكل عائلة كي تتصرف به حسب رغبتها كشراء الحلوى لأطفالهم أو أي شيء آخر. وأنا لا أفهم لماذا يحرم أطفال ألعراق من هذه ألمواد علما" أن ألعراقيين كانوا يستهلكونها قبل أن يتعرف عليها ألكثير من أبناء شعوب ألمنطقة ، وأن ألطاغية صدام لم تنقطع عنه وعن عصابته أغلى أنواع ألكافيار ألمستورد من أفضل ألمصادر العالمية ، وأغلى أنواع ألمأكولات والمشروبات ألكحولية والسيكار ألكوبي وكأنهم ورثوا عادة استهلاك هذه ألمواد من قرية ألعوجة ألبائسة ألمعدمة قبل مجيئهم الى ألحكم.

 

ان المواد ألمذكورة أعلاه توفر ألسعرات ألحرارية أليومية ألتالية للأسرة حسب تسلسلها:

 

3210+ 1400 + 1000 + 680 + 000 + 900 +378 +411 +325 + 314 + 160 + 30 = 8808  سعرة للعائلة الواحدة يوميا" ويساوي 1468 سعرة حرارية للشخص الواحد ( شيخا" وشابا" وطفلا" ). ولو تم أضافة هذه السعرات الى ما تقدمه  ألحكومة مما يوزع حاليا"، لما جاع عراقي على الأطلاق ، لأن هذه ألزيادة تشمل الأطفال ألرضع والأطفال الذين دون سن ألثانية عشرة من ألعمر، وكذلك ألمتقدمين في السن ألذين لا يحتاجون أكثرمن 1500 سعرة يوميا ، وهي تتوفر من هذه ألزيادة تقريبا".

 

كما توفر ألمواد التي ذكرناها كميات ألبروتين ألتالية وحسب تسلسلها أيضا":

 

138 + 29.2 + 000 + 000 + 32 + 000 + 28.86 31.16 + 23.66 + 23.47 + 12 + 1.58 = 319.93 غرام . وبتقسيم هذا ألناتج على 6 يكون معدل حصة ألفرد ألواحد 53.32 غراما" من البروتين يوميا" شاملا" كل أفراد ألعائلة كما أسلفنا.

وهذا ألمعدل يزيد على ألمعدل ألذي تنصح به بريطانيا لأستهلاك ألرجل ألبالغ يوميا. ويزيد أيضا" على ألمعدل ألذي تنصح به منظمة ألغذاء وألزراعة  ألدولية ألبالغ غرام واحد لكل كيلوغرام من وزن جسم الأنسان اذا أخذنا بالأعتبار أوزان جميع ألفئات من أبناء ألشعب أطفالا" وشبانا" وشيوخا" ، رجالا" ونساء".

 

ما هي ألكميات ألتي فقدتها ألعائلة ألعراقية نتيجة عدم تطبيق ألقرارين؟

 

لو أفترضنا أن صدام حسين وافق على تنفيذ ألقرارين ، وبدأ بضخ ألنفط في شهر كانوم ألأول (ديسمبر) 1991 ، فان عدد الأشهر ألتي مرت لحد الآن هي:  1+12 +12 + 12 + 12 + 5 =54 شهرا".

 

وبضرب هذه ألمدة بكمية ألحصص ألشهرية للعائلة ألواحدة نجد أنها فقدت ألكميات ألتالية من ألمواد ألغذائية نتيجة عدم تطبيق ألقرارين:

1- ألطحين :54 × 1 × 30.417 = 1642.518 كيلوغرام ، أي طن واحد وستمائة واثنان وأربعون كيلوغرام و518 غرام.

2- ألرز : 54× 0.400 × 30.417 =  657.007 كيلو (ستمائة وسبعة وخمسون كيلوغرام و7 غرامات).

3- ألسكر : 54× 0.200 × 30.417 = 328.504 كيلو غرام.

4- ألشاي : 54× 1 = 54 كيلوغرام.

5- ألحليب : 54× 3.925 = 211.950 كيلوغرام.

6- ألدهن ألنباتي (زيت ألطعام) : 54× 0.100 × 30.417 = 164.252 كيلوغرام .

7- ألدجاج : 54× 5 = 270 كيلوغرام.

8- أللحم : 54× 5 = 270 كيلوغرام.

9- ألفاصوليا : 54× 3 = 162 كيلوغرام.

10 ألعدس : 54× 3 = 162 كيلوغرام.

11- ألبيض : 54×2 = 108 طبقة ×30 = 3240 بيضة.

12- معجون ألطماطة : 54× 1 = 54 كيلوغرام.

 

ولو جمعنا هذه ألكميات معا" لكانت ألنتيجة 3976.231 كيلوغرام ، أي ثلاثة أطنان وتسعمائة وست وسبعون كيلوغراما" و231 غرام. وهذا يعني أن ما فقده ألفرد ألواحد من ألعراقيين من ألمواد ألغذائية 662.705  كيلو غرام (ستمائة واثنان وستون كيلوغرام و705 غرام) ، اضافة الى خمسمائة وأربعون بيضة. فهل كانت ستحصل مجاعة وما تبعها من فساد وأنحطاط لو نفذ صدام ألقرارين؟

 

كميات ألأدوية ألتي كان من ألمفترض أن تصيب كل عائلة في تلك ألفترة:

 

بحساب بسيط وبنفس الطريقة أعلاه ، نجد أن كميات الدواء التي فقدتها كل عائلة نتيجة عدم تطبيق القرارين كما يلي:

54× 10 = 540 دولار لكل عائلة. وحيث أن سكان العراق تم تقسيمهم الى ثلاثة ملايين عائلة في هذه ألمقالة ، فيكون مجموع المبالغ التي كان بالأمكان صرفها على استيراد الدواء لحد الآن هو 540 × 000 000 3 ويساوي

000 000 620 1 (مليار ستمائة وعشرون مليون دولار أمريكي.

فهل كان أطفالنا ومواطنينا ألأحباء ألأبرياء يموتون بسبب نقص الدواء لو تم استيراد أدوية بهذا ألمبلغ خلالألأربعة وخمسين شهرا" الماضية؟ صدام يستخدم نقص الدواء والغذاء لأشباع رغبته ألسادية في ايذاء العراقيين أولا" ، وكحجة لمحاولة رفع ألحصار ليشن حروبا" جديدة ثانيا". فمتى تنتهي جرائمه وجرائم عصابته يا أولي ألألباب؟

 

ألقرار رقم 986 الصادر في نيسان 1995 :

 

قام مجلس الأمن ألدولي باصدارهذا القرار ورفع بموجبه كميات ألنفط التي بامكان ألعراق تصديرها الى ما يعادل 4 مليارات سنويا.  ألا أن صدام أخر تنفيذه مما سبب خسارة موارد اضافية تزيد على 520 مليون دولار كان من ألممكن استغلالها لزيادة ألحصة ألتموينية منذ صدور ألقرار لحد الآن.

 

وهل توقفت جرائم صدام ضد ألشعب عند هذا ألحد؟

 

كلا ، ثم كلا. فبدل أن يكتفي بجرائمه ألمذكورة أعلاه ، وبدلا" من عمله على زيادة رقعة ألأراضي ألزراعية بأستصلاحها لزيادة الأنتاج وتخفيف معاناة المواطنين ، قامت عصابته بتدمير 000 935 دونم من ألأراضي ألزراعية قرب ألعمارة (الدونم = 2500 متر مربع). اضافة الى خمسة ملايين وستمائة ألف دونم أخرى في مناطق بين الديوانية والناصرية والعمارة. وبذلك يكون مجموع مساحات ألأراضي ألتي تم تدميرها ستة ملايين وخمسمائة وخمسة وثلاثون ألف دونم كان من ألممكن أن تنتج ملايين ألأطنان من ألحنطة والشعير وألرز والذرة ألصفراء وألمحاصيل ألأخرى صيفية كانت أم شتوية. وفوق كل ذلك قام صدام بتدمير بساتين ألنخيل ، وأنخفض انتاج ألتمور لما تبقى من النخيل بنسبة تزيد على 20% بسبب فقدان ألمبيدات ألحشرية والمواد ألكيمياوية ألضرورية.

 

ثانيا" : نتائج عدم تطبيق قراري مجلس ألأمن ألدولي ألمرقمين 706 و712  والأثر ألمأساوي لذلك على ألمجتمع ألعراقي ، أو الحالة ألأجتماعية للمواطن:

 

1- استشراء ظاهرة ألفساد بكافة أشكاله ، وبشكل خطير جدا" يتطلب أستئصاله ألكثير من ألوقت وألجهد الذي سيمتد لعدة أجيال.

2- أتجاه ألكثير من ألمواطنين ألذين لم تكن لديهم سوابق اجرامية على الأطلاق الى اتباع ألأجرام وسيلة لتوفير لقمة ألعيش لهم ولأفراد عائلاتهم. ويشمل ذلك فئات من ألمجتمع لم يكن يتصور ألمرء أن ألزمان سيضطرهم الى سلوك هذا السبيل ألشائن يوما" ، مما جعل معدل ألجرائم يزداد في العراق بشكل مرعب.

4- انهيار ألعملة ألوطنية حتى بلبغ سعر ألدولار 4000 دينار عراقي قبل بضعة أشهر. وهذا يعني أن ألدينار ألعراقي أصبح يساوي جزءا" واحدا" من  12900 جزء من قيمته ألأصلية ، ومعنى ذلك أن ألدينار ألعراقي كان قبل مصائب صدام وطيشه وحروبه وجرائمه يساوي 12900 ضعفا" من قيمته قبل بضعة أشهر. وأدى ذلك الى حالة فقر مدقع أصاب ألغالبية ألعظمى من أبناء شعبنا ألمظلوم ، حيث أصبح راتب ألموظف دولارا" واحدا" شهريا" ، بعد أن كان راتب ألموظف ألبسيط المتخرج توا" من ألجامعة من ألفروع ألأنسانية في الخمسينات والستينات من هذا ألقرن مائة وثمانية وعشرون دولارا" ، وهي كانت تعادل 40 دينارا" فقط. أي أن راتب ألموظف ألبسيط انخفض 128 مرة بسبب هذا ألدكتاتور الأرعن.

ومن جانب آخر ، لو أخذنا معدلات ألتضخم السنوية والزيادة ألهائلة في دخل البلاد لو سارت ألأمور بشكل طبيعي دون حروب صدامية لحد الآن ، لوجب أن يكون راتب ألموظف يتراوح بين ألف وألفين دولار حاليا" في بلد غني كالعراق. وليس دولارا" واحدا" كما هي الحال الآن. وهذه هي مكارم القائد الضرورة.

 

5- اضطرار غالبية المواطنين ألعراقيين الى بيع كل ما لديهم من تحف ومجوهرات وسجاد ومقتنيات ثمينة ورثوا بعضها من أجيال سابقة بأبخس الأثمان حتى وصل ألأمر ببعضهم أن اضطروا الى بيع أثاث بيوتهم وألأبواب ألداخلية وألشبابيك ، بعد أن باعوا ألتلفزيونات والثلاجات وكل ما يمكن بيعه بما في ذلك الفراش والأغطية لينتهوا الى بيع الدار نفسه ، وصدام لاه ببناء القصور والبحيرات ووسائل أللهو والمجون.

 

6- فقدان ألبلاد لعدد هائل من ألعقول والكفاءات العلمية في كافة الأختصاصات واضطرارهم الى ألهجرة الى كافة أنحاء ألعالم هربا" من جحيم صدام وعصابته ألمتخلفة وحالة ألذل والحرمان التي آلو اليها بعد أن كانوا مكرمين معززين. وهذه خسارة كبرى لا تعوض بثمن ، وجريمة كبرى أخرى من جرائم صدام التي لا تعد ولا تحصى.

 

7- اضطرار ألمواطن ألعراقي ألعادي على الهجرة الى خارج ألعراق بأي ثمن ووقع ألكثير منهم في أيدي عصابات الأجرام ألدولية التي تعبث بمقدراتهم ولا توصلهم الى هدفهم في كثير من الأحيان ، وموت ألآلاف منهم في البحار والمحيطات النائية . وكم منهم ، رجال ونساء ، رأوا  ولدهم أو بنتهم تغرق أمام عينيهم وهو أو هي لايقويان على أنقاذه أو انقاذها . وكم من عراقي سلم كل ما يملك لعصابات ألتهريب ثم تركه ألمهربون ألمجرمون في أماكن لا يعرف موقعها بعد أن سلبوه كل ما يملك ، هذا ان لم يقتلوه.

 والله المستعان به على هذه ألمصائب ألتي سببها لنا صدام وعصابته في حزب ألبعث و التي تشيب الطفل الرضيع.

 

طعمة ألسعدي /  لندن ، 28 آيار 1996
39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بناتنا وابناؤنا يقتلون ووزير الداخلية وغيره بالأنتخابات منشغلون في: 16:08 28/10/2009
بناتنا وابناؤنا يقتلون ووزير الداخلية وغيره بالأنتخابات منشغلون

طعمة ألسعدي / لندن 28 10 2009
ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

بلد مستهدف من كل جانب من قبل أشرار ساديين لادين ولا أخلاق ولا رحمة ولا عواطف انسانية في قلوبهم ، ووزراء أمنيون منشغلون بعقد التحالفات والمؤتمرات من أجل أن ينتخبهم المواطنون ، ضحايا اهمالهم وفشلهم ، وعدم اكترائهم ، في الأنتخابات القادمة!!

نعم تعقد المؤتمرات والحملات الأنتخابية والتحالفات والله وحده يعلم كم يتم استغلال القوات المسلحة التي واجبها حراسة الشعب ومكافحة الأرهابيين بكل الوسائل في تنظيم تلك الأجتماعات والمؤتمرات والتحالفات والهائها عن واجبها الأساسي في مكافحة الأرهاب وكل أنواع الجرائم ضد هذا الشعب الذي تتوالى عليه الضربات والنكبات منذ  بلاوي انقلابات البعث في عامي 1963 و1968 ولحد الآن والسبب الرئيسي واحد : حزب البعث الفاشي ألسادي وأعضاؤه المجرمون الذين لا ضمير ولا أخلاق لهم ، وليس كلهم بالطبع. وعلى من يقول أنني كنت بعثيا شريفا" فضح وتعرية البعثي المجرم الحقير لكي لا يذهب الأخضر بسعر اليابس كما يقول المثل الشعبي. والأخبار عن الأرهابيين البعثيين وحلفائهم التكفيريين الكفرة الذين لا دين لهم الا قتل أبناء شعبنا المظلوم ، هذا أبسط اعتذار يقدمونه للشعب عن دعمهم السابق لعصابة صدام التي لم ينج من شرورها حتى البعثيين أنفسهم. وليعلموا أن مفخخات الجبناء لا تفرق بين بعثي وشيوعي أو اي عراقي آخر.

يجيد ألبعض  حراسة أنفسهم بكل الوسائل بما فيها الكلاب البوليسية ، ويتركون هذا الشعب المظلوم ضحية أجهزة كشف متفجرات فاسدة تكتشف العطور ولا تكتشف رسل القبور. وتكتشف المنظفات قبل المتفجرات حتى أصبحت نكتة الموسم وكل موسم فيسأل الشرطي أو الجندي في نقاط التفتيش سائق السيارة عندما يؤشر الجهاز المخادع باتجاهه وبغباء لا نظير له : شايل ريحة ؟ والجواب حاضر مع الشيشة المرفوعة في اليد طبعا" . فأصبحت زجاجة العطر جواز المرور للتفجيرات وتطاير الأشلاء والطريق الى المقابر.

عجبي على مسؤولين لا يتعلمون من أخطائهم ويعيدون شراء الأجهزة الفاسدة من مروان الفلسطيني الصدامي بعشرة أضعاف سعرها ( والفرق بين السعرين واضح الأتجاه ، كأتجاه الريح السائد في المطارات وفي العراق). وعجبي من مصادرة السلاح الشخصي للمواطنين من قبل ضباط الشرطة والجيش دون قوائم وايصالات اصولية لتباع الى تجار السلاح وتصل الى الأرهابيين الذين يستخدمونها لقتل رجال الشرطة والجيش وأبناء الشعب. بلد عجيب وأجهزة أمنية أعجب. ان الوظيفة الحكومية ، والأمنية خصوصا" ، من أكبر الأمانات ، فاحفظوها أو استقيلوا.

ليت الحكومة تجري استفتاء" في بغداد لتعرف أعداد الأسلحة التي صادرها الأميركان والشرطة والجنود لتعلم أن أعدادها هائلة ومصيرها مجهول . والشيء المؤكد وجود (مستفيدين) يجب محاسبتهم كما يجب محاسبة أولئك الذي وزعوا النقود مقابل السلاح في مدينة الثورة وأثروا بسرعة فائقة بعد أن كانوا لا يملكون شروى نقير أو كانوا يبيعون المواد الغذائية في شوارع لندن بسيارة مستأجرة.

ان أحسن جهاز يكتشف المتفجرات والأسلحة هو الأنسان الوطني الغيور الشريف ، مدنيا" كان أم عسكريا" . ثم الكلب المدرب على اكتشاف روائح المتفجرات والأسلحة والمخدرات.
الكلب لا يخطأ الا اذا كان متعبا" ومزاجه على غير ما يرام ، وهو يعمل لساعتين أو ثلاث ساعات ويحتاج الى راحة ويستبدل بآخر . أما الأنسان الذي يبحث بأخلاص ومغريات ومكافآت مشروعة فانه لا يكل ولا يمل. بل من الممكن أن يفكر فيما رآه أو سمعه حتى وهو على سرير النوم ليلا".

ولأجل تجنيد أكبر عدد من المواطنين في كل أنحاء العراق لا بد من خلق جهاز تابع لوزارة الأمن الوطني أو هيئة مستحدثة مرتبطة بمجلس الوزراء كهيئة مكافحة ارهاب مستقلة تعتمد في مخبريها على العمل التطوعي بصورة رئيسية ولا ينتمي اليها الا المستقلون . وبعيدة عن المحاصصة وشرورها وارهابييها . وبعكسه فستحمل كفنها و نعشها بأيديها ، وتكون داءا" عضالا" لا دواء.

ان تخصيص مبلغ 20 مليون دينار عراقي لكل مواطن شريف يكشف مصنعا" لتفخيخ السيارات ليس كثيرا" مقابل ما يمكن أن يسببه هذا المصنع من ضحايا وشهداء وجرحى ومعوقين ودمار للمتلكات والبنى التحتية بمليارات الدنانير.

كما أن تخصيص مبلغ 15 مليون دينار اكرامية لكل من يبلغ عن سيارة أو دراجة  مفخخة ليس كثيرا" أيضا.
ان بعض عديمي الضمير من رجال الشرطة أو الجيش يمكن أن يمرروا سيارة مفخخة مقابل مائة دولار لاغير. مثل هؤلاء يجب انزال أقصى العقوبات بهم علنا" نهارا" جهارا".

وتخصيص مبلغ عشرة ملايين دينار لكل مواطن عراقي يكشف مأوى للأرهابيين في أي مكان من العراق كفيل بجعل حياة البعثيين والتكفيريين قلق وخوف دائم وجحيم لا يطاق ، حتى يتلاشون ويتم تطهير البلاد من شرورهم وتخليص العباد من غدرهم ووحشيتهم وهمجيتهم وكفرهم. ولنا في الأخبار عن أسفل مجرم في التأريخ صدام حسين أفضل ثم القاء القبض عليه مقابل 25 مليون دولار مثال. 

ملاحظات مهمة جدا" لذوي الأختصاص في الأجهزة الأمنية كافة بما فيها وزارة الدفاع:


ان جهاز أي دي اي 651 (أبو الريحة ADE651) وجهاز الفا 6 (Alfa 6)  وما يقال عن جهاز هد  1 (HEDD1)  وسنفكس وسنفكس بلس    (Sniffex and Sniffex plus) و جي تي 200 (GT-200)  ثبت فشلها وعدم فعاليتها في كشف المتفجرات  ولو كانت ناجحة وموثوقة لأستعملها الأمريكان الذين لا يستعملونها أبدا".  وهي لا تغني  عن العمل الأستخباري المكثف الدؤوب ومنتجي هذه الأحهزة يختبؤون خلف شركات تحضر المعارض وتروج لها ثم يتبين أن تلك الشركة التي تحضر المعارض لا تنتج الجهاز وهذا ثبت في حالتي جهاز أي دي اي 651  الذي يسوقه الفلسطيني مروان الذي لاينتج الجهاز باسم شركته في بريطانيا Cumberland Industries UK     ، والشركة التي تنتج الجهاز بريطانية أيضا" اسمها :  Advanced Tactical Security & Communications UK (ATSC-UK) ، ولمروان علاقات . و جهاز سنفكس الذي كانت تبيعه شركة المانية (يونيفال)  اختفت وأسس أصحابها شركة باسم جديد هو Hazard Detection Group GmbH ، ربما للتخلص من التزامات سابقة أو سرقة أموال مشترين. وقد خدعت شخصيا" من قبل هذه الشركة الألمانية التي  تبيع هذا الجهاز في بون والحمد لله اكتشفت بعد تدقيق شديد خوفا" من تسويق الجهاز من قبلي كما كلفوني، وقبل أن ابيع أي جهاز ، انهم نصابون وأن النصب والأحتيال انتقل الى ألمانيا والألمان  وعلى الأرض السلام ، واكتشفت أثناء عرض الجهاز أن المدرب يحرك قبضة يده باتجاه ما يدعي أنه متفجرات فيستدير هوائي الجهاز بالأتجاه الذي يريده ، وهذا موثق بشريط فديو لدي ، ويمكن ارساله لمن يريده. ,احمد الله أنني لم ابع منه جهازا" واحدا" ولكن علمت أن الجهاز تم شراؤه في بغداد بالعشرات وبأعداد مضاعفة في كردستان ولا أعرف جنسية الوسيطين في المكانين.  أرجو قراءة ما ورد في هذا الرابط للتأكد من فشل هذا الأجهزة:
http://sniffexquestions.blogspot.com/
طعمة ألسعدي / لندن 28 10 2009 
             


40  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رد سعادة سفير العراق في اليونسكو حول مقالاتي عن حماية الأهوار والآثار في: 19:10 26/10/2009
الأخوات والأخوة ألأعزاء

السلام عليكم

وردني الجواب التالي من سعادة الأخ محيي ألخطيب سفير العراق في اليونسكو ، ويهم هذا الجواب كل عراقي غيور ، وأنصح بقراءته كاملا".
 
تحياتي للجميع
 
طعمة ألسعدي     26 10 2009

 
أعزائي
انتهز فرصة تباطؤ أعمال المؤتمر العام لليونسكو الذي يحضر جلساته وفد عراقي كبير لأكتب لكم عن موضوع قريب إلى قلبي أتشرف بأنني ساهمت به مع أخوات وأخوة أعزاء علي هم أفضل من في بلادنا العظيمة في مجال اختصاصهم كالسفير والخبير المائي الشهير الدكتور حسن الجنابي ممثل جمهورية العراق لدى منظمة الغذاء والزراعة الدولية حاليا والأستاذ المهندس عزام علوش الذي أعد بالتعاون مع وزارة البيئة الايطالية المشروع الرائد ( المنتزه الوطني لمنطقة أهوار بلاد الرافدين) نيابة عن " المعهد العراقي " في واشنطن والشهيدة المهندسة المأسوف على شبابها نداء كاظم التي اغتيلت وهي تؤدي واجبها في المشروع الذي كرست حياتها لإنجاحه نيابة عن ( وزارة الأشغال والاسكان ) التي كانت تعمل فيها ، يشاركها فريق عمل كبير من وزارتين اخريتين هما وزارتي ( الموارد المائية، والبيئة). ضم كوكبة خيرة من الخبراء والمهندسين الذين اكدو بحماسهم وولائهم لبلدهم وللمشروع،  بان مستقبل العراق مليء بالأمل.
تفضل الاخ العزيز ( طعمة السعدي) باطلاعكم على معظم الحقائق والأرقام التي تتصل بالمشروع وترك لي شباك اطل منه عليكم ببقية المعلومات التي لاغنى عنها للإحاطة الكاملة بنشاط "لجنة التراث العالمي " عامة ومحاولة تسجيل موقع الاهوار الطبيعي على لائحة التراث العالمي، خاصة. 
كيف تسجل المواقع على لائحة التراث العالمي :
1-     تقوم وزارة الثقافة ( أو أي جهة ثقافية رسمية اخرى) بتزويد ( مركز التراث العالمي) في اليونسكو بقائمة تمهيدية ( Tentative List) للمواقع "الثقافية " و " الطبيعية" أو المختلطة أي ثقافية وطبيعية معا.
2-     تتفحص لجنة مختصة في مركز التراث القائمة التمهيدية، فتعتمدها أو ترفضها حسب المقاييس المتبعة في اليونسكو.
3-     في حالة رغبة البلد تقديم موقع أو أكثر لـ " لجنة التراث العالمي " لاجتماعها السنوي الذي يعقد عادة في شهر تموز من كل عام ، يقوم البلد المعني أولا بتشكيل لجنة فنية تضم اثاريين ومهندسين معماريين ومدنيين وعلماء تاريخ لإعداد الملف الخاص بالموقع، ويستغرق  ذلك حوالي العام، ويشرف ( مركز التراث العالمي) في باريس على كافة مراحل إعداد الملف ، حتى ميعاد تقديمه (شاركت مع فريق العمل الخاص بسامراء الذي احضر تقريره النهائي واجتمع لمدة أسبوع في مبنى ( مركز التراث العالمي) في باريس باشراف خبير في الحضارة العباسية من المتحف البريطاني لوضع اللمسات الأخيرة على التقرير).
4-     بعد قناعة ( مركز التراث العالمي ) بأن الملف جاهز للتقديم تحيله إلى لجنة مختصة لدراسته بعناية في شهر شباط من كل عام لإتاحة الفرصة الكاملة للدولة المعنية إجراء التعديلات اللازمة عليه قبل تقديمه إلى " لجنة التراث العالمي" في شهر تموز.
5-     الجدير بالذكر ان قائمة العراق التمهيدية تضم بالإضافة إلى الاهوار – كل من أور. بابل. واسط. الاخيضر. نمرود. ونينوى. 
أما قلعة اربيل فان حكومة إقليم كردستان وبالتعاون مع مكتب اليونسكو/ العراق ومقره عمان تحرز تقدما ملحوظا في القيام بأعمال الصيانة اللازمة وتهيئة القلعة للإدراج على القائمة التمهيدية أولا، وصولا إلى وضعها على لائحة التراث العالمي قريبا.
 
وتقول منظمة اليونسكو إن في العراق حوالي عشرة آلاف موقع اثري لم تجر على معظمها تنقيبات علمية مكثفة ، أما مديرة متحف برلين الذي توجد فيه " باب عشتار الاصلية" فقد كتبت تقول بان بابل وحدها تحتاج إلى خمسمائة عام متواصلة من التنقيبات العلمية للكشف عن الحلقات المفقودة للحضارة الإنسانية.
         قدمت وزارة الثقافة مشروع " المنتزه الوطني لمنطقة اهوار بلاد الرافدين " لوضعه على القائمة التمهيدية ، وحظي الخبر منذ إذاعته باهتمام واسع، فالدول الغربية تنظر الى هذه المنطقة نظرة فيها نوع من القداسة على اعتبار أنها " جنة عدن" كما جاء في التوراة، إضافة إلى كونها موقعا ثقافيا وطبيعيا متميزا لا يوجد له شبيه في العالم من حيث القدم والتفرد بوجود نمط معين مستمر من العيش لمدة خمسة الاف سنة دون انقطاع إلا على عهد الطاغية.
         وطرح ( برنامج البيئة) التابع للأمم المتحدة خطة لوضع الاهوار على لائحة التراث العالمي بالتعاون مع اليونسكو . وقال خبراء تابعون للبرنامج بان الاهوار قد تضيع تماما خلال خمس سنوات إذا لم تتخذ إجراءات عاجلة وحاسمة لحل أزمة شحة المياه. 
         ويأتي هذا القلق المشروع من أن الاهوار تكبر وتصغر حسب كمية المياه الواردة اليها من تركيا بالدرجة الأولى، وإيران بدرجة اقل ( هور الحويزة المجاور لإيران هو الذي يتأثر فقط بشحة المياه الإيرانية).
         اما عراقيا ، فان الاهتمام بهذه المنطقة بدأ بعد سقوط النظام في نيسان 2003 مباشرة، وكان اول اجراء حكومي في هذا الباب هدم السد الكبير الذي كان النظام قد وضعه على الفرات لتحويل مياهه الى دجلة وحرمان الاهوار من مياهه المعتادة على مر القرون، مما أدى الى تجفيفها بالكامل.
         قدم خبراء ايطاليون إلى العراق عام 2003 ، واهتموا منذ البداية بالاهوار، وباشرت وزارة البيئة الايطالية اتصالاتها بالجهات العراقية المسؤولة عن الاهوار عارضة مساعدتها للنهوض بالمنطقة سيما وان للايطاليين تجربة  طويلة مع مناطق جغرافية مشابهة في بلادهم ،ومع الجاموس ( لديهم 300 ألف رأس في منطقة نابولي وحدها) يصنعون من حليبها أفضل الاجبان الايطالية الشهيرة لـ ( الموتزريلا، الريكوتا والبارميجان).
         وبعد دراسات مستفيضة وضع الايطاليون تصورهم حول المشروع بالتعاون مع الوزارات العراقية الثلاث وزارة البيئة ، وزارة الإشغال العامة ووزارة الموارد المائية ومعهد واشنطن ( بشخص المهندس عزام علوش) . عنوان المشروع : 
المنتزه الوطني لمنطقة اهوار بلاد الرافدين Mesopotamian Marshlands National Park  طرحت وزارة البيئة الايطالية خطة لإنشاء منتزه وطني في منطقة الاهوار وذلك بهدف حماية وإعادة تأهيل المناطق الطبيعية لتلك المنطقة، وقسم المشروع إلى ثلاث مراحل :

نيسان 2007 – دراسة
نيسان 2008 – مشروع خطة العمل
نيسان 2008 – نيسان 2009 : تطوير برنامج العمليات
         ان الهدف الرئيسي لهذا المشروع هو خلق روابط وثيقة بين حماية البيئة والتراث الثقافي والعمل على تعزيز التنمية المستدامة الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك تحسين الأوضاع المعيشية للسكان المحليين، بحيث يتم إشراكهم في تنفيذ المشاريع والذي بدوره سيساعد على نجاح الخطة وإنشاء مناطق محمية بمساعدة هؤلاء السكان أنفسهم.
 
         ويشمل المشروع عملية تعزيز النشاطات التقليدية كصيد السمك، الزراعة، تربية الجواميس والتأكيد على استغلال الموارد الطبيعية داخل المنتزه والمناطق المحيطة به، وبالنتيجة ستنشط المنطقة اقتصاديا وسياحيا.
         ان إنجاح هذا المشروع سيكون مثالا يحتذى به في المناطق الأخرى، وسيعزز أيضا من القيمة المميزة لمنطقة الاهوار. 
القسم الأول:
                   حماية تربية الجواميس وتكثيرها، تعزيز صناعة إنتاج الألبان، توسيع الخدمات البيطرية، وضع خطة للتسويق وإنشاء مزارع لتربية الاسماك.
القسم الثاني:
                   إعادة تأهيل غابات النخيل، والبدء بزراعة كثيفة للنخيل عن طريق الفسائل والاستنساخ، وتنمية صناعة التمور، والصناعات والمنتجات الأخرى المتعلقة بالتمور والنخيل، وسينتج عن كل ماتقدم تنشيط منطقة الاهوار اقتصاديا .
القسم الثالث :
                   إنشاء مركز لتطوير وتنمية الحياة البرية : ان الإهمال الذي تعرضت له المنطقة وتجفيف المياه، أدى إلى هروب الطيور النادرة التي كانت متواجدة في المنطقة بالإضافة إلى طيور الهجرات الموسمية عبر القارات . ان إعادة إحياء المنطقة سيؤدي إلى عودة تلك الطيور النادرة وسيؤدي ذلك إلى تنشيط السياحة في المنطقة . وستعزز تلك الخطة بالأبحاث العلمية الخاصة بحماية الطبيعة والإعشاب والنباتات الطبيعية.
القسم الرابع :
خطة التربية البيئية : ان حماية الموارد البيئية تتطلب توعية وتغير في سلوك السكان، لذلك يجب وضع برنامج لتوعية السكان وتعليمهم كيفية حماية بيئتهم ومردود ذلك على حياتهم. ان تغيير سلوك السكان سيكون واحدا من أهم عناصر إنجاح هذا المشروع الحيوي.
         هذا ماتم حتى الان، وهو بمعظمه ايجابي، وهاأنا أتحدث عن الجانب السلبي :
هناك عوامل أساسية تحول دون تسجيل " موقع الاهوار " الان على لائحة التراث العالمي، وربما لوقت طويل قادم أوضحها كالاتي:
1-     شحة المياه : العراق دولة المصب للنهرين الخالدين الفرات ودجلة وكما يجري في معظم الحالات، فان دولة المنبع تتحكم في كميات المياه المتدفقة إلى دولة المصب والى دول الطريق _ كما هو الحال مع سوريا)، فتركيا هي التي تحدد كمية المياه إلى البلدين، كما أن دولة الطريق سورية تؤثر في المقدار الباقي الذي سيدخل العراق بعد استهلاك حاجاتها منه، كما ونوعا. وخلاصة الامر : ان الاهوار تكون أو لا تكون ... تصغر وتكبر وفقا لكميات المياه الواردة إليها من تركيا وسوريا. وبالنسبة لإيران ينطبق ذلك حصريا على ( هور الحويزة ) الذي يقع على الحدود حيث تتحكم دولة المنبع ( إيران) بكمية مايصله من مياه. 
والأخطر من كل ماتقدم ، فان المياه التي تحملها الانهار كانت منذ بدء الخليقة ملكا للدول التي يمر بها النهر ويحكم تدفقها عادة اتفاقيات تنظم الكميات التي يستهلكها كل بلد للاستعمالات البشرية والزراعية، ولكننا بدأنا نسمع لأول مرة – أن تركيا تحاول بكل الطرق ( إقناع) الحكومة العراقية دفع عوض مادي عن المياه التي تدخل الأراضي العراقية بإحدى الطرق التالية : نفط خام. غاز طبيعي. أموال. أو شراء طاقة كهربائية مولدة من السدود المقامة على الرافدين بسعر مجز لتركيا.
وسيشكل ذلك – ان حدث – سابقة تاريخية دولية خطيرة لها أبعادها التي ستؤثر على كيفية تعامل الدول المتشاطئة على كثير من انهار العالم ، مع بعضها... ان تركيا تريد تحويل الماء الى سلعة  Commodity)) بعد ان كان هبة الطبيعة للإنسان على مر العصور.

      وتحسبا للتغييرات المناخية، أو التقلب في كميات المطر التي تسقط على المنابع، وتفاوت كميات الثلوج التي تتعرض للذوبان في فصل الصيف من كل عام، قامت تركيا ببناء خمسة خزانات هائلة للمياه تضمن لها استهلاك حاجاتها السنوية المعتادة من المياه دون وجل، بعكس العراق الذي لابد له وان ينتظر الرحمة التركية ، أو الإيرانية . 
      ومما يزيد الأمر سوءا، أن دول المصب، وبالرغم من تعاطف القانون الدولي والمجتمع الدولي معها.. فان المحاكم الدولية المختصة إذا أصدرت قرارات لصالحها، فأن دول المنبع نادرا ما تنفذها أو تخضع لها، ولا أدل على ذلك من مشكلة مياه نهر كولورادو الذي ينبع من جبال في الغرب الأمريكي، ويصب في المكسيك ... فعلى الرغم من ان محكمة (أمريكية) حكمت لصالح المكسيك مرتين، إلا ان القرار لم يأخذ طريقه إلى التنفيذ .
بل أن الـ Wetland  ( أي المستنقعات)   التي كان يؤلفها نهر كولورادو عند دخوله المكسيك جفت منذ وقت طويل بعد ان حولت الولايات المتحدة مياه النهر إلى مدينة لاس فيغاس الشهيرة التي أنشأت في وسط صحرا نيفادا، وتحتاج إلى كميات هائلة من المياه.
هانحن نصل إلى الحقيقة المؤلمة..
      الاهوار في قمة ازدهارها لم يسكنها أكثر من نصف مليون إنسان... وعندما نفذ النظام المقبور عملية التجفيف رحل الجميع إلى ريف البصرة، ومدينة الصدر في بغداد فكانت هجرة جماعية كاملة.. وبدأ المهاجرون يعتادون حياة المدن وخدماتها وسهولة أعمالها، مقارنة بالحياة القاسية السابقة التي تقوم على جمع القصب والبردي المادة الأساسية الأولى لبناء البيوت والحصران، وصيد السمك بالفالة وتربية الجاموس والسكن في أكواخ بالية دون كهرباء ومجاري ومياه صافية، كما ان أولادهم بدأوا يرتادون مدارس عامرة عوضا عن أكواخ الطين السابقة، وأصبحت الرعاية الصحية أفضل بكثير من السابق.
      اخبرني الأخ المهندس عزام علوش هاتفيا بالأمس بأن ( هجرة ثانية) بدأت على نطاق واسع إلى المدن المجاورة وبغداد، لان المياه تناقضت بشكل خطير وان إدامة الحياة التي تعتمد على الماء في كل شيء أصبح شبه متعذر، وان 500 عائلة هاجرت للمرة الثانية خلال الأسبوعين الاخيرين. 
محاولة عراقية لمعالجة شحة مياه الاهوار:
          لابديل جدي لإنعاش الاهوار من تدفق المياه بمعدلات معقولة من تركيا، وايران، ولكن البلدين لايقومان بذلك في الوقت الحاضر، وعليه هناك محاولة عراقية لإيصال مياه المبازل الرئيسية في (اليوسيفية) إلى الناصرية تعزيزا لمياه الاهوار بالرغم من إنها مياه عالية الملوحة. وهناك مشروع اخر مازال قيد الدرس لوصل مياه بحيرة ( الدملج) الاصطناعية في الديوانية بهور الحمّار عن طريق قناة تحفر لهذا الغرض. 
2-     عوامل أخرى : تحدثنا بإسهاب عن عامل ( شحة المياه) في شل حياة سكان الاهوار لان الماء هو البيئة الوحيدة لكل ماتقوم عليه الحياة: القصب. البردي. السمك. الجاموس. الطيور المهاجرة، وبدونه لاحياة، ولا ( موقع طبيعي) للتسجيل على قائمة التراث سيما بعد ان بدأ الناس بالهجرة عنه من جديد.
ولكن هناك عوامل أخرى تؤثر على تراجع أهمية الموقع واحتمالات تسجيله على لائحة التراث :
أ‌-       أن مشروع ( المنتزه الوطني لمنطقة اهوار بلاد الرافدين) مازال حبرا على ورق.. وحتى لو كان بناؤه قد اكتمل الان، فان شحة المياه ستقضي عليه وعلى ازدهاره.
ب‌-  انعدام الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء الصافي والمجاري والفنادق والطرق الحديثة الموصلة إليه التي هي أساس صناعة السياحة المعاصرة.

ج‌-    زرت الاهوار شخصيا مع زوجتي عام 1966 بصحبة الدبلوماسيين الأجانب يوم كنت موظفا في دائرة التشريفات والمراسم بوزارة الخارجية . أخذنا الضيوف بالقطار إلى الناصرية ، وكنا نسلك يوميا طرق طينية وعرة إلى الجبايش بالباصات، ونعود إلى القطار ليلا لننام فيه لعدم وجود أي فندق لائق.. ولعل الحالة الان ازدادت سوءا.
د- قلة الوعي لدى مسؤولي المحافظات المحاددة للاهوار بأهمية منطقتهم  التاريخية والسياحية، وعدم   وجود تنميتها والنهوض بها على قائمة أولوياتهم.
هـ- والحقيقة ان هذا الوعي مفقود كذلك لدى مسؤولين كثر في بغداد ذاتها .. وقد استنكر  رئيس كتلة نيابية منحه وزارة الثقافة المسؤلة عن كل هذه المواقع وتساءل بمرارة لماذا تعطوني وزارة حقيرة؟ هذه وزارة الجمبارات!!
و - أن المواقع العراقية الثلاثة المسجلة على قائمة التراث الحضر وآشور ( قلعة الشرقاط ) وعاصمة العباسيين في سامراء مهملة وفي حالة يرثى لها. وجميعها مدرجة على لائحة المواقع المهددة بالخطر.. لأنها كذلك فعلا..
فمثلا : حدث أن اختبأ إرهابيون في قمة الملوية عام 2006 ولم يجد ملاحقيهم بديلا عن قصفهم في مخبأهم مما أدى إلى تهدم جزء مهم من الملوية ، كما ان المياه تسربت إلى موقع آشور، دون ان تستطيع السلطات المختصة حمايته.
        وفضلا عن هذا وذاك ، وبما ان الامين العام للأمم المتحدة كان قد أصدر أوامره بجلاء كافة الموظفين الدوليين عن العراق بعد اغتيال السفير دميلو رئيس مكتب الممثل المقيم للأمم المتحدة في بغداد عام 2003، والتي ما زالت نافذة المفعول، فأن موظفي اليونسكو وموظفي " مركز التراث العالمي " في باريس، وموظفي " المجلس الدولي للنصب والمواقع الاثرية ICCOMOS  " ومقره باريس أيضا لم يزوروا تلك المواقع منذ سقوط النظام وحتى الان، وبالتالي لم يصدر تقرير فني موضوعي عن حالة المواقع العراقية الثلاثة، وليست هناك خطط جدية – لصيانتها ، والعناية بها، حتى الان.
        ولابد من إعلامكم بأني بعد ان مثلت بلادي في اجتماعات " لجنة التراث العالمي " الذي انعقد في نيوزيلنده عام 2007 وقعت وثيقة نيابة عن حكومتي أتعهد فيها بان الموقع أصبح ملكا للإنسانية جمعاء بعد ادارجه على لائحة التراث، وان علينا مراعاة عدم اجراء أية تغييرات عليه إلا باستشارة اليونسكو والتنسيق معها.
        وما ان عدت إلى مقر عملي في باريس حتى أعلمني " مركز التراث العالمي " بأن عمالا بدأوا بحفر الأساسات لبناء مركز لتدريب الشرطة بالقرب من المسجد الجامع للخليفة المعتصم !! وشاهدت بعيني صورة بالأقمار الصناعية للأسس المحفورة !! 

        ان كل محب لبلده غيور على مصالحه يحلم بإلحاق العراق بالدول المتقدمة ويريد ان يرفع هامته بإبراز حضارة بلده وتراثه الغني، ولكن – وياللاسف والمرارة – الحلم شيء، والواقع شيء اخر تماما .
        دعوني اضرب لكم مثلا عن خيبة الامل التي أعانيها لكي تخرجوا بفكرة واضحة عما أقول :
                  لايجادل أحد بان مدينة بابل هي أقدم وأعظم مدينة في العالم القديم وكان من المفروض أن توضع على لائحة التراث العالمي منذ بدأت اللجنة هذا النشاط في سبعينات القرن الماضي.. كان هذا هو الطموح العالمي للمدينة العظيمة ، ولكن الواقع المر شيئا اخر..
                  بدأ العبث بمدينة بابل منذ قرون خلت، حتى قيل بان مدينة الحلة بنيت باجر أسوار بابل .. ولكن العبث الذي قام به الديكتاتور المقبور فاق كل عبث، فبالإضافة إلى تخريب جدران قصر نبوخذنصر وإضافة اسمه الكريه جنبا إلى جنب اسم باني القصر الكبير قبل ثلاثة الاف عام، فانه أمر بحفر خنادق وأقام تلال، وبنى قصرا على أرض الموقع الأثري نفسه، بل وسبق قوات التحالف باستعمال الموقع كمعسكر ومطار لطائراته المروحية.
                  وقد تظنون ان العبث انتهى بسقوط النظام، ولكن الحقيقة تقول أن محنة جديدة لبابل قد بدأت للتو، فقد حلت وحدات مدرعة لقوات التحالف في المعسكر الذي بناه الدكتاتور وبدأت المروحيات العسكرية تجوب أجواء الموقع الأثري.. ويقول البروفيسور كيرتس خبير آثار بابل في المتحف البريطاني بأن " قوات التحالف تركت أثرا فادحا في موقع بابل".
                  ولكن ظلم ذوي القربى أفدح من كل ظلم.. فقد قام محافظ بابل السابق بشراء أراض داخل الموقع الأثري بثمن بخس مستغلا نفوذه، ثم قسمها وشق فيها شوارع وبنى عليها بيوت!! بغفلة من الحكومة المركزية في بغداد ومن الهيئة العامة للسياحة والآثار ..
                  وتتولى اليونسكو الان بالتعاون معنا ، نيابة عن المجتمع الدولي تصحيح مايمكن من الأخطاء الفادحة التي لحقت بالموقع تمهيدا لوضعه على لائحة التراث العالمي ..

 
                           مع خالص محبتي واحترامي لكم جميعا.
محيي ألخطيب ، سفير العراق في اليونسكو  23 10 2009
41  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / توثيق وجعل الأهوار تراثا" عالميا" محميا" من قبل اليونسكو ضرورة آنية ملحة ألحلقة الثانية في: 16:54 08/10/2009
توثيق وجعل الأهوار تراثا" عالميا" محميا" من قبل اليونسكو ضرورة آنية ملحة
ألحلقة الثانية

                                                             طعمة السعدي / 08 10 2009   

ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/


اضافة الى ما ذكرناه في الحلقة الأولى من هاتين المقالتين اللتين أهدف من ورائهما خدمة تراث العراق العظيم بشكل عام  ، ومنطقة الأهوار وشعبنا في الجنوب  الذي عانى من الأهمال والتمييز والظلم طوال 82 عاما" بشكل خاص ، علما" بأن الفرات الأوسط  وألأنبار وكثير من المناطق الأخرى عانت من الظلم بأشكال متفاوتة أيضا".

ان المناطق التي تدخل ضمن ألتراث العالمي في منظمة اليونسكو ، وهي احدى منظمات الأمم المتحدة كما هو معلوم ، تعتبر ارثا" ومعلما" انسانيا" يعود للشعب والبلد الذي تقع فيه تلك المنطقة سواء كانت موقعا" تأريخيا" أو محمية طبيعية أو مؤسسة ثقافية ، كما أنها تعتبر ملكا" لكل شعوب العالم (شعوبا" وأفرادا") وتحميه وتحافظ عليه بالتكافل والتضامن والدعم المادي الذي يشمل منحا" دراسية سنويه بخصوص ذلك ألموقع أو صيانته بمبالغ تبدأ بخمسة آلاف دولار وتصل الى 75 ألف دولار ، أو أكثر من ذلك حسب الحاجة والطلبات وامكانيات ميزانية اليونسكو السنوية*.

تعرِف موسوعة العالم ألجديدة** ألموقع ألتراثي ألعالمي ألمدرج أو المسجل لدى اليونسكو على أنه موقع معين كأن يكون غابة ، جبل ، بحيرة ، صحراء ، نصب تذكاري أو تمثال ، بناية ،مجمع (ابنية ) أو مدينة بأكملها تم تعيينها وتأكيد ضمها الى قائمة لدى برنامج التراث الأنساني العالمية الذي يدار من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو المكونة من 21 عضوا" (دولة) منتخبة من قبل الجمعية ألعامة للدول الأعضاء ولمدة محددة. وهذه ألعضوية مشابهة لعضوية مجلس الأمن ألدولي (ألتي تتداول بين الدول). كما تعرف موسوعة ويكيبديا ألموقع تعريفا" مشابها" لهذا التعريف :  encyclopedia Wikipedia.

وبناء على ما تقدم فمن حق العراق ادراج عدد كبير من المواقع الأثرية كأور وبابل وآثار الموصل ألآشورية ومواقع ألأنبياء كالنبي أيوب في الموصل وغيره وأضرحة ألأئمة كلهم (شيعة وسنة) بما فيهم جامع أبو حنيفة ألنعمان وألشيخ عبدالقادر الكيلاني وجامع الخلاني ، والمناطق الأثرية في بغداد ومحافظة الأنبار والبصرة (والزبير)  والعمارة والناصرية والفرات الأوسط والمدرسة المستنصرية وألمساجد التي بنيت في العهد العثماني وبحيرة دوكان وبحيرة دربندي خان وجبل أغري الكبير (أرارات الذي يبلغ ارتفاعه 5258 متر) وشلال كلي علي بك ،  وقلعة أربيل (ألتي لا أعلم ما حل بها) وقلعة كركوك وعدد لا يحصى من المواقع العراقية التي يجب الحفاظ عليها بأدراجها لدى اليونسكو. وأرى أن وسائل الري القديمة كالنواعير المنتشرة في أعالي الفرات في محافظة الأنبار أو في غيرها من التراث الذي يجب الحفاظ عليه والأفتخار به.

ان ايطاليا تشتهر بالتراث الروماني الذي لم يدم طويلا" ، ولديها 44 موقعا" مسجلا" ومحميا" لدى اليونسكو . وقياسا" على ذلك من ألمفروض أن يكون للعراق مئات المواقع المحمية. وبهذه ألمناسبة ذكرتني ألأخت والزميلة عالمة الآثار لمياء الكيلاني بأن المواقع الأثرية في سامراء مدرجة كتراث عالمي لدى اليونسكو ، وبذلك يكون عدد المواقع العراقية المسجلة 3 مواقع فقط هي :  موقع آثار الحضر ، قلعة الشرقاط (عاصمة الآشوريين القديمة)  وآثار سامراء . وتم ادراج  ألموقعين الأخيرين على أنهما في حالة الخطر من الضياع بسبب الأهمال. وواضح أن المواقع الثلاثة المذكورة تقع شمال بغداد ، ولا يوجد أي موقع في بغداد أو جنوبها مع كل ذلك التراث الفريد. (انها الصدف !!!!!!!!!!!!!! ، لعنها الله).

نعود الى موضوع الأهوار فأقول ان شروط ادراجها لدى منظمة اليونسكو متوفرة وتنطبق عليها ثلاثة شروط من الشروط ألعشرة لأدراج المواقع لدى اليونسكو وهي :

1-  ينص الشرط الخامس*** على : أن يكون الموقع مثالا" متميزا" لمنطقة سكن تراثية ، أستثمار المنطقة وألأستفادة منها ، أو للأستخدامات البحرية التي تمثل ثقافة (أو ثقافات ) ، أو تفاعل الأنسان مع البيئة وخصوصا" عندما تصبح (تلك البيئة) مهددة بتغيير (أو انقراض) لا يمكن اصلاحه.

2 – كما نص الشرط السابع ****على : أن يحتوي الموقع على ظاهرة طبيعة استثنائية قل مثيلها ، أو مساحات طبيعية جميلة متميزة  ولها أهمية من الناحية الفنية.
(وأقول : بيوت الأهوار والمشاحيف والفالة ووسائل الصيد في الأهوار مثال على تلك الفنون ، وجمال الطبيعة وطريقة العيش ، شيء استثنائي قرب مناطق صحراوية ورملية).

3- ألشرط العاشر***** : أن تكون المنطقة المراد حمايتها موطنا" طبيعيا" مميزا" لأحياء عديدة متنوعة  ، وتشتمل على أهمية وقيمة عالمية استثنائية من ناحية ألحفاظ على نوعيات الأحياء في العالم ، (لاحظ القسم ألأول من هذه المقالة).

 وجدير بالذكر أن منظمة اليونسكو تعقد حاليا اجتماعها ألعام  الخامس والثلاثين (من السادس من تشرين اول حتى الثالث والعشرين منه) ثم يتم عقد اجتماع جمعيتها العامة السابع عشر للدول الأعضاء من الثالث والعشرين حتى الثامن والعشرين هذا الشهر في مركز المنظمة الرئيسي في باريس ، وليت سفيرنا ألأخ محيي الدين الخطب يقدم طلبا" (أو بالأحرى طلبات)  لحماية المواقع العراقية وعلى رأسها الأهوار.

ليكن تراث العراق العظيم ملهما" لشاباتنا وشبابنا وعلمائنا لأعادة أمجاد العراق في كل مجال. أليوم توجد أرقى الجامعات في كل بيت (تتوفر لديه الكهرباء)  عن طريق الأنترنت. وكنا سابقا" نبحث عن الكتب من مكتبة الى أخرى في بغداد كمكتبة مكنزي ودار الكتب حيث نجد أحدث الكتب العلمية ومكتبة كارانيت (كما أذكر) في الباب الشرقي التي تجلب أحدث المجلات العلمية وقت صدورها في أوروبا أو أميركا . وكنت شخصيا (أنقب في مكتبة جامعة بغداد في الوزيرية عن الكتاب العلمي الجيد ، وحين أستعيره أشعر كمن فاز بلؤلوة لايقدر ثمنها. أين كنا ، اين أصبحنا؟ 
وأخيرا" : القول أن لدينا هذا الموقع وبنى أجدادنا هذا أو ذلك مفخرة دون شك. لكنها لا تنفعنا اذا أدركنا واقعنا الحالي ، لأننا الآن في الحضيض بين الدول المتقدمة والمتخلفة . ياللعار الذي ينبغي محوه بأسرع وقت.

طعمة ألسعدي


*Each World Heritage Site is the property of the country on whose territory the site is located, but it is considered in the interest of the international community to preserve each site for future generations of humanity. The protection and conservation of these sites are a concern of all the World Heritage countries and its citizens. (New World Encyclopedia).


**A UNESCO World Heritage Site is a specific site (such as a forest, mountain, lake, desert, monument, building, complex, or city) that has been nominated and confirmed for inclusion on the list maintained by the international World Heritage Program administered by the UNESCO World Heritage Committee, composed of 21 State Parties (countries) which are elected by the General Assembly of States Parties for a fixed term. [1](This is similar to the United Nations Security Council.)

نص الشروط التي تنطبق على الأهوار بالأنكليزية مستنسخة من موقع اليونسكو:
*** V.. "to be an outstanding example of a traditional human settlement, land-use, or sea-use which is representative of a culture (or cultures), or human interaction with the environment especially when it has become vulnerable under the impact of irreversible change";
**** VII. "to contain superlative natural phenomena or areas of exceptional natural beauty and aesthetic importance";
***** X.. "to contain the most important and significant natural habitats for in-site conservation of biological diversity, including those containing threatened species of outstanding universal value from the point of view of science or conservation."       Wikipedia Encyclopedia
.   



42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / توثيق وجعل الأهوار تراثا" عالميا" محميا من قبل اليونسكو ضرورة آنية ملحة في: 21:46 05/10/2009
توثيق وجعل الأهوار تراثا" عالميا" محميا من قبل اليونسكو ضرورة آنية ملحة

                                                             طعمة السعدي / 05 10 2009   

ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

لا يزيد عدد المواقع ألعراقية  المحمية من قبل اليونسكو ، باعتبارها تراثا" عالميا" ، عن موقعين اثنين هما آثار الحضر  جنوب غرب الموصل ، ومنطقة آشور ألأثرية في الشرقاط التي كانت ألعاصمة الأولى للآشوريين قبل ما يقارب 3500 عام.

ألعراق مهد الحضارات ، ومعلم الأنسانية الأول في الكتابة والتأريخ والقانون والفلك ونظم الري والشعر والمسرح والنحت والرسم ، وكل متطلبات الحضارة ، لا يملك سوى موقعين أثريين يعتبران من التراث العالمي الذي يجب الحفاظ عليه . ودولة مثل أمريكا عمرحضارتها  أكثر من قرنين قليلا" تتمتع بعشرين موقعا" بينها نصب الحرية المهدى اليها من الفرنسيين ، وقاعة الأستقلال  وجامعة  وموقع سكني للهنود الحمر وعدد من الباركات (محميات طبيعية فيها أشجار ونباتات وتضاريس أرضية وحيوانات برية مختلفة ) والوادي الكبير وغيرها. أما كندا فلديها 13 موقعا" والمملكة المتحدة ، التي لا يمكن مقارنة حضاراتها السابقة بحضارات ألعراق وتأريخه وتعدد جوانب طبيعة أرضه من جبال ووديان وصحارى وبحيرات وسهول ، لديها 26 موقعا" بضمنها قصور وقلاع ومحميات طبيعية (باركات).

ان الغاية من فكرة جعل الأهوار من التراث العالمي الذي تحميه وترعاه اليونسكو ، وهي احدى هيئات الأمم المتحدة ، هي المحافظة عليها كتراث انساني مميز في منطقة الشرق الأوسط يشتمل على نباتات وطيور وأحياء مائية وحيوانات مميزة انقرض قسم منها والباقي مهدد بالأنقراض ما لم تتكاتف جهود اليونسكو والحكومة العراقية على حمايتها واعادتها الى طبيعتها الأولى . وهذا يتطلب عدم قطع أو التلاعب بكميات المياه التي كانت تصل الى العراق من تركيا وايران منذ بدء الخليقة ليتسنى مد الأهوار بما تحتاجه من ماء جاري للحفاظ على عذوبته والأحياء التي تعيش فيه. وهذا يؤدي الى عودة من هاجر من الأهوار اليها ، حيث كان سكانها ما يقارب النصف مليون نسمة قبل قيام صدام بتجفيفها كما تقول احدى الأحصائيات.   

وتشتمل الأهوار على نباتات كثيرة على رأسها القصب والبردي اللذان يعتبران مصدر رزق لسكان الأهوار ، لأن هاذين النباتين مادة أولية لصناعات يدوية شعبية متعددة . لذلك تكون لهذين النباتين أهمية اقتصادية بالغة لسكان المنطقة. كما يبني سكان الأهوار بيوتا" رائعة التصميم (وخصوصا" بيوت شيوخهم والميسورين منهم) تطوف فوق مياه الأهوار على قاعدة من القصب والبردي تستحق بحد ذاتها المحافظة عليها كتراث انساني . وهي في نظري أهم كثيرا" من أكواخ الهنود الحمر في أميركا ، التي وفرت لها الحكومة الأميركية الحماية ، وجعلتها من التراث العالمي ، أهم من ألنواحي الفنية والمتانة والتصميم (مع احترامي لتراث كل الشعوب). واضافة الى هذين النباتين المميزين يوجد أكثر من عشرة أنواع أخرى من نباتات ألأهوا، ر منها كما يقول الأخ محمد حمود ابراهيم من مركز أبحاث الأهوار في جامعة ذي قار (عراق الغد 11 آب 2009 ) : ألنعناع ، أبو ركبة ، لسان الثور – يستخدم في الطب الشعبي كما أعلم-  ، القاط ، الحلبلاب ، أذان الفأر ، المرير ، العلكة ، شبابيك ، والكمبار.

كما تعيش في الأهوار طيور مستوطنة وأخرى مهاجرة (موسمية) وحيوانات عديدة كما تقول الكاتبة نهى سلامة في موقع أخبار الجنوب حرفيا" : ( وتتميز المنطقة بهجرة أنواع عديدة من الطيور المهاجرة في الربيع والخريف أمثال طيور الغاقه (بجرابها المشهور تحت المنقار) وأنواع الأوز المختلفة، مثل الأوز ذو المقدمة البيضاء، والأوز أحمر الصدر.. وأنواع رائعة من البجع واللقلق وغيره، ولا بأس أن ترى فوقك البلابل والغربان والنسور زيادة على طائر الطيهوج ( من رتبة الدجاج).
المنطقة أيضاً تعد واحدة من أول خمسة مناطق في العالم تحوي أنواعا من الطائر المخوض wader bird، ويرصد العلماء 42 منطقة هامة ورئيسية للطيور في الجنوب، فهناك أنواع لم تحصر انقرضت من هذه المنطقة، وهناك 40 نوع آخر يهدده خطر الانقراض.
والأهوار هي بيت لثعلب الماء otters والمنوه (سمث أروروبي الصغير)، كما أنك تلمح هناك الخنازير البرية، اليقنة طويل الساق، قط الغابات الهندي والضباع والنمس على أنهار الجنوب، أما البند قوط ( فأر هندي ضخم ) وبعض أنواع ثعلب الماء فقد انقرضت بالفعل عن آخرها.
أنواع عديدة من الأسماك تجدها في مياه الأهوار، وبكميات هائلة، مثل الحريث المعروف بشوكته وسمك القط وغيره... أما الزقة الأفريقية (طويلة العنق)، وأبو منجل فهما تحت خطر الانقراض بين لحظة وأخرى، وانقرضت في هذه المنطقة 7 أنواع من الأسماك على الأقل، كما تشتهر المنطقة بالضفادع والسلاحف.
وفي الأهوار ترى أكثف تجمعات نباتية في العراق.. أنواع عملاقة من القصب يصل طول بعضها إلى 25 قدم كانت، وما زالت عنصراً أساسيا للبناء عند عرب المعدان.. كما يشتهر هنا نبات التيفا والمعروف بعشبه البرك.
والآن من يعيد الحياة لكل هذا التنوع.. )).

 
وأضيف الى ذلك الحيوانات الأليفة وأهمها الجاموس ألذي يحب الأسترخاء في المياه كثيرا" ، والأغنام ، والدجاج والبط وألأوز والخضيري وألأسماك التي تعيش في دجلة والفرات ومنها الشبوط والبني والكطان وغيرها من أسماك المياه العذبة.

ألا تستحق مثل هذه البيئة الغنية جدا" حماية ورعاية من الأمم المتحدة ممثلة" بمنظمة اليونسكو ؟
لا أعلم ماذا يفعل سفير العراق في هذه المنظمة الدولية الأخ والزميل محيي الدين الخطيب ؟

ان العراق مليء بالمواقع الأثرية والطبيعية التي تستحق أن تعتبر تراثا" انسانيا محميا" ، ومن ضمنها بحيرة ساوة التي تبني سدة لنفسها بنفسها تحيط بها من كل جانب بقدرة الهية فريدة ، وترتفع مياهها فوق مستوى سطح الأرض ولا تتسرب مياهها الى الأراضي المجاورة وهي لغز عجيب غريب وتقع قرب مدينة السماوة.

أكاد أن أقول : ان العراق كله تراث انساني يجب الحفاظ عليه . فما أغناك يا وطني الحبيب.

وأخيرا" ، ان الحفاظ على الأهوار سيتيح أيضا" وصول مياه عذبة الى البصرة والزبير وابو الخصيب وصفوان وكل أهالي محافظة البصرة ألأعزاء الطيبين.


                                                              طعمة ألسعدي

                                                             لندن / 5 تشرين أول 2009




43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تحويل مجاري الأنهار والتلاعب بحصص العراق المائية خرق للقانون الدولي.ألحلقة ألثانية في: 14:35 27/09/2009
تحويل مجاري الأنهار والتلاعب بحصص العراق المائية خرق للقانون الدولي.
طعمة السعدي / لندن   ألحلقة ألثانية  27 09 2009


ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

اضافة" الى ألأضرار التي ذكرناها في القسم الأول من هذه ألمقالة ، تأثر ألعراق ويتأثر كثيرا" بسبب قطع المياه أو انقاص كمياتها ألواردة الى العراق في مجال انتاج الطاقة الكهربائية عن طريق ألمحطات ألكهرمائية من السدود ألمنتشرة في طول البلاد وعرضها سواء على نهر ديالى كسدي دربنديخان وحمرين ، أو على دجلة كسدي الموصل وسامراء ، أو الفرات كسدود حديثة  والقادسية والكوفة على سبيل المثال لا الحصر. كما أن ألمحطات ألحرارية تعتمد على استهلاك كميات كبيرة من المياه كمحطة الدورة ومحطة جنوب بغداد ومحطة القدس على سبيل المثال  أيضا".
ان حرمان المواطن العراقي من الطاقة الكهربائية التي تمثل ركنا" أساسيا" من مقومات الحياة العصرية المتحضرة بسبب قطع المياه من قبل دول الجوار تركيا وايران ، خرق آخر لحقوق الأنسان ألعراقي يحرمه القانون الدولي. ويترتب على هذا الأمر أضرار اقتصادية لا تقدر بثمن بسبب توقف مصانع القطاع الخاص والقطاع الحكومي ومصافي النفط عن العمل. ويؤدي الى قطع الطاقة الكهربائية عن المستشفيات والمدارس والجامعات ودور رعاية الطفولة والأيتام مما يسبب أضرارا" لا تحصى للشعب العراقي المبتلي بالبعثيين والأرهابيين أعداء الله والأنسانية وكل القيم السماوية.
نفهم من كل ما تقدم أن البلدين المذكورين يسببان للشعب العراقي مآسي ومصائب متعددة الجوانب تخالف قواعد التعايش السلمي والرفاه الأجتماعي والأقتصادي والبيئي والصحي التي تضمنها وتقرها ألأمم ألمتحدة ومنظماتها ألفرعية ألمتخصصة في حماية البيئة وحقوق الأنسان كما أسلفنا.

وبأختصار ،  ان خرق ألقانون ألدولي بهذا الشكل السافر والمتعمد يسبب أضرارا" هائلة للعراقيين و يهدد الأمن والسلم في الشرق الأوسط ، وعلاقات الصداقة بين شعوب المنطقة.

وذكرتني قارئة عراقية نجيبة مثقفة ، وهي آنسة مهندسة من خيرة العراقيات اللاتي نفخر بهن ،  قرأت القسم الأول من هذه المقالات : أن دول الجوار تحرمنا من المياه لزيادة انتاجها الزراعي بمياهنا المسروقة ، ثم تقوم بتصدير ذلك الأنتاج لنا بأموال شعبنا المظلوم . وكان من ألمفروض أن تذهب تلك الأموال الى المزارعين العراقيين وعوائلهم لتحسين أوضاعهم الأجتماعية والصحية والأقتصادية والتعليمية.

ولتأكيد دعم القانون الدولي لما ذكرت أعلاه أقتبس ما يلي من قرار حكم محكمة العدل الدولية بخصوص سلوفاكيا وهنكاريا في الخامس والعشرين من أيلول عام 1997 ،  وينطبق على ألأتفاقيات ألسابقة مع تركيا وسوريا حول كميات ألمياه التي يطلقانها الى العراق:   

تقول ألمحكمة : ألطرف المتضرر أو الذي أصابه أذى نتيجة عدم ألتزام طرف آخر بعقد او اتفاق ، عليه أن يطالب بازالة الضرر ألذي لحق به ، وهذه قاعدة عامة من قواعد القانون ألدولي. وترى المحكمة أن هذه القاعدة توفر أساسا" لحساب الأضرار.
 
وورد في نفس الفقرة حول قيام تحويل مجرى نهر الدانوب من قبل جيكوسلوفاكيا ( تحويل القسم ألأكبر من مجراه داخل أراضيها من مكان الى آخر  أدى الى التأثير على الملاحة النهرية بين الدول المتشاطئة ،  وليس قطع مياهه عن هنكارياٍ ) ما يلي :

وتعتبر ألمحكمة تحويل مجرى نهر الدانوب ، الذي قامت به جيكوسلوفاكيا ، لم يكن اجراء" مضادا"  قانونيا"  ضد هنكاريا، لأن ذلك ألعمل ليس عادلا".
ألنص باللغة الأنكليزية:

1- "It is a general principle of international law that a party injured by the non-performance of another contract party must seek to mitigate the damage he has sustained." But the Court observes that, while this principle might thus provide a basis for the calculation of damages, it could not, on the other hand, justify an otherwise wrongful act. The Court further considers that the diversion of the Danube carried out by Czechoslovakia was not a lawful countermeasure because it was not proportionate (fair). 


وورد ما يلي في مكان آخر من الحكم :

على الفريقين ألنظر مرة" اخرى على تأثيرات تشغيل محطة كابسيكوفو ألكهرومائية على البيئة. وعلى الفريقين أن يوجدا حلا" مناسبا" لكمية المياه التي يجب اطلاقها في مجرى نهر ألدانوب القديم (قبل التحويل) ، والى فروعه على جانبي النهر.

The Parties together should look afresh (once again) at the effects on the environment of the operation of the Gabcikovo power plant. In particular they must find a satisfactory solution for the volume of water to be released into the old bed of the Danube and into the side-arms on both sides of the river.

 
نستنتج من ذلك أن تحويل مجاري الأنهار أو انقاص معدل كميات ما يرد منه ، أوما  متفق عليه،  محرم دوليا". وهذا ما قامت وتقوم به كل من تركيا و ايران دون أي اعتبار لكل القوانين  والمواثيق والألتزامات.
وجدير بالذكر بهذه ألمناسبة أن نهر الدانوب يتكون بالأساس من نهرين ينبعان في ألمانيا ، ويلتقيان في مدينة  دوناوشنكن ، وتتشاطأ عليه تسعة دول أخرى هي: النمسا ، سلوفاكيا، هنكاريا، صربيا، بلغاريا، رومانيا ، مولدوفا ، وأوكرانيا حيث يصب في البحر الأسود ، ويبلغ طوله 2850 كيلومتر. ولو مر هذا النهر في الشرق الأوسط ، في هذا العدد من ألدول ، لوقعت حروب لا تنتهي بين الدول المتشاطئة ، ولأفنى بعضها بعضا".  ولكن الدول والشعوب ألأوروبية متحضرة وتؤمن بمبادىء ألقانون ألدولي وتحترمها . ولا تحكمها ولاية فقيه ، أو علمانية أتاتوركية أو بعثية.

ألحلول:

لا أدعي أنني خبير” في مثل هذه الأمور ، ولكني أستطيع أن أوجز ما أراه مناسبا" ، مجتهدا" حسبما تعلمته وأتعلمه يوميا" في مدرسة ألحياة ألدائمة ، لوضع حلول عادلة لمشاكل ألمياه بين ألعراق وكل من تركيا وسوريا وايران.

1- ان أفضل السبل للحصول على حقوق العراق هو ألتفاوض و ألأتفاق ألثنائي أو الثلاثي بين ألحكومة ودول ألجوار وفق ما تقتضيه مصلحة ألعراق وشعبه وحقوق الأنسان وألحفاظ على ألبيئة فيه دون تغيير بسبب شحة ألمياه الحالية أو قطعها نهائيا". وعلى ألحكومة ايداع نص الأتفاقيات أو توثيقها لدى الأمم ألمتحدة أو محكمة ألعدل ألدولية لتأمين ألألتزام بها من كافة الأطراف مستقبلا". 

2- مطالبة ايران بأعادة فتح كل ألأنهار ألتي حولت مجراها وتأمين حصة ألعراق منها بنفس معدلاتها في الثلاثين سنة الماضية ( أو مدة أكثر من ذلك)            لأن هذا حق مشروع تضمنه ألقوانين ألدولية دون حاجة الى وجود اتفاقيات بهذا ألمعنى . بل أن انقاص الكميات ، او تحويل مجرى أي نهر ، يتطلب موافقة الطرف ألمتضرر، وهو ألعراق بالطبع ، وشعبه الذي تتوالى عليه ألنكبات من كل جانب ، من القريب الحاقد والبعيد اللئيم الجاحد.

3- في حالة رفض ايران أو تركيا لمطالب ألعراق المشروعة ألمبينة أعلاه ، على ألحكومة الرجوع الى محكمة ألعدل ألدولية في لاهاي ، وتقديم شكوى لديها متضمنة أي اتفاقيات سابقة بين ألعراق وتلك ألدول.  وألمحكمة هي صاحبة الأختصاص والخبرة في النظر في مثل هذه ألقضايا، لأجبار ألدولتين على الألتزام بالقانون ألدولي ، وانهاء ألتعسف وأغتصاب حصص ألعراق ألمائية ألتي قسمها ألله لهذا البلد منذ مئات ألملايين أو مليارات ألسنين. ومن يظن أن أحكام محكمة ألعدل ألدولية لا تعني شيئا" ، أذكره بقضية طابا ، حيث نفذت اسرائيل ألحكم الصادر ضدها ، وهي الدولة ألأكثر استهتارا" بقرارات مجلس ألأمن ألدولي كما هو معروف. وأحذر من أللجوء الى التحكيم في مثل هذه ألأمور لأن نتائجه ستبقى حبرا" يتطاير على ورق سيء يتفسخ ويتناثر.
ولمن يظن أن اللجوء الى محكمة ألعدل ألدولية عمل غير أخلاقي ، أو بمستوى اعلان حرب ، كما يقول من (معلوماتهم ضحلة) ، أقول لهم ان ألمانيا حليفة ألولايات ألمتحدة أقامت دعوى ضدها في محكمة ألعدل ألدولية ، وكذلك فعلت كندا. ولم تغضب أميركا (القوة ألأعظم)  لكون ألمانيا أو كندا أقامت دعوى عليها . ولم تقل لهما أن عملهما غير أخلاقي كما قال ألأسد ، بل تقبلته بروح متحضرة مؤمنة بأن ألحق يجب أن يسود سواء كان ألحكم لصالحها لتستفيد منه أو ضدها لتطبقه مع ألأعتذار.

4- ألتلويح بالمصالح ألأقتصادية لتحقيق ما ورد في الفقرة الأولى أعلاه ، وعدم توقيع أي اتفاق تجاري استراتيجي مع أي من ألدول ألمذكورة ، وتعطيل ما موجود منها ، ان وجد ، ما لم تلتزم تلك الدولة بتأمين حصص ألعراق ألمائية التأريخية كاملة ، غير منقوصة. وألتهديد بمنع ألأستيراد من تلك ألدول وعدم اشراكها في مشاريع اعادة ألأعمار ، مما سيولد ضغطا" شعبيا" لصالح ألعراق في تلك الدول.

5- طلب تعويضات لما أصاب ألمواطنين ألعراقيين عموما" وألمزارعين خصوصا" من أضرار نتيجة قطع ألمياه عنهم يأي شكل كان ، ودفع تلك التعويضات الى مستحقيها. كما للعراق أن يطالب تعويضا" عن الأضرار ألتي سببها قطع المياه ، أو تقليص حصته منها ، للبيئة وهلاك ألبساتين والأشجار والنباتات في عموم ألقطر،  وتلف ألتربة بسبب الأملاح ، والتصحر وتلويث الجو بالعواصف ألترابية ألناتجة عن انحسار ألرقعة ألزراعية بشكل كبير جدا".

واذا أحتج أي من تلك الدول على أن واقعا" جديدا" أصبح ساريا" في أي منطقة عراقية عانت من نقص المياه أو انقطاعها ، أو مرور كميات من المياه أقل من معدلاتها التأريخية  منذ مدة مهما طالت أو قصرت ، تكون تلك الدولة  على خطأ ، لأن ألقانون ألدولي لا يبيح خلق واقع جديد على أسس خاطئة وظالمة.   
ولضرب تركيا على ما يوجعها ، وجعلها تفكر جيدا"، أرى من المفيد تهديدها بعرض المشكلة على الأتحاد الأوروبي وطلب نصيحته في هذا الموضوع علما" أنها تطمع في قبولها عضوا" في الأتحاد . كما تطمع بأن تكون أوروبا سوقا" لمنتجاتها ألزراعية التي تحققها عشرات ألمشاريع والسدود على نهري دجلة والفرات. وسيعتبر الأتحاد تركيا دولة مارقة لخرقها القانون ألدولي في موضوع ألمياه ، اضافة الى موقفها ألمعلوم  ضد ألأكراد في تركيا ، وحرمانهم من حقوقهم ألقومية.

طعمة ألسعدي / لندن 27 09 2009


ألمصادر:
1- مؤتمرات الأمم ألمتحدة وقراراتها حول البيئة.
2- أحكام محكمة ألعدل ألدولية منذ انشائها لحد الآن.
3- موسوعة ويكيبديا.      Whikipdia
4- أسماء بعض ألأنهار ألنابعة من ايران  من مجلة ألمياه:

http://www.almyah.net/mag/articles.php?action=show&id=236
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تحويل مجاري الأنهار والتلاعب بحصص العراق المائية خرق للقانون الدولي. في: 16:28 24/09/2009

تحويل مجاري الأنهار والتلاعب بحصص العراق المائية خرق للقانون الدولي.
طعمة السعدي / لندن 24 09 2009


ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

ليس تحويل مجاري ألأنهار أو التلاعب بكميات المياه المارة من بلد ألمنبع أو أي بلد وسيط ( كسوريا في حالة نهر الفرات) الى دولة أخرى كالعراق ، ليس ذلك خرقا" للقانون ألدولي فحسب بل يتعداه الى تهديد ألسلام ومبادىء حسن الجوار والتعاون  في المنطقة و ألتسبب بكوارث زراعية وبيئية واقتصادية كما تنص على ذلك  قرارات الأمم ألمتحدة، وتعاليم ألأديان والأخلاق.

قامت تركيا  ، وتقوم بانشاء عدة سدود لخزن المياه لأغراض المشاريع الزراعية وتوليد الطاقة الكهربائية  على نهري دجلة والفرات، وهذا من حقها طبعا" ، ولكن على أن يتم بالتنسيق مع الدولتين المتشاطئتين معها بالنهرين (سوريا والعراق)  بحيث يتم تأمين حصة مائية لا تقل بأي حال من الأحوال عن معدل كميات المياه التي كانت تصل البلدين في ألعقود وألأجيال السابقة لأنشاء السدود . ولا انقاص لهذه الكميات من أي طرف كان دون اتفاق ثنائي أو ثلاثي مسبق .  وبعكسه فان تركيا أو غيرها تخرق القانون الدولي. واذا تسببت بأي أضرار من الناحية الزراعية أو البيئية أو ألأقتصادية أو ألصحية (بضخ مياه ألمبازل أو مياها" ملوثة أو ثقيلة الى أحد النهرين أو كليهما ) فانها تخرق حقوق الأنسان والحفاظ على البيئة وألأحياء ، حيوانات كانت أم نباتات طبيعية كان وجودها منذ الأزل معتمدا" على المياه ألعذبة لهذين النهرين أو أي من فروعهما . ويحق للدول وسكان المناطق المتضررة المطالبة بتعويضات عن أي ضرر أو خسائر مادية أو بيئية أو صحية  لحقت أو تلحق بهم عن طريق ألأمم المتحدة أو محكمة العدل الدولية في لاهاي / هولندة وهي المحكمة المختصة بمثل هذه القضايا ، حيث حكمت برئاسة القاضي ستيفن م شفبل* بالقضية المعروفة ب (كابكوفو-آشجيماروس)** حول ألقيام ببناء سدود وخزانات بين هنكاريا و سلوفاكيا للسيطرة على الفيضان وتوليد الطاقة الكهربائية وتحسين الملاحة  على نهر الدانوب في عام 1998 على سبيل المثال .

* Judge Stephen M. Schwebel.  
** Gabckavo-Nagymaros.

وما ينطبق على تركيا ينطبق على ايران التي لم تقم بانقاص كميات المياه فقط ، بل قطعتها قطعا" تاما" كما هي الحال في أنهار الكارون والكرخة ودوريج والطيب  ونهر الوند  الذي يصب في نهر ديالى الذي سمعنا أنها أعادت فتحه قبل 3 أيام بشكل دائم كما نأمل ، أو حسب نزوات مهندسي الري في ايران الذين لا يخرقون القانون الدولي فقط ، بل قواعد الأخلاق وتعاليم الدين الأسلامي ومبادىء حسن الجوار والتعايش السلمي التي تراعيها (دول الكفار) أفضل ألف مرة من الدول العربية والأسلامية.  

ان قطع المياه عن الروافد التي تصب في  ألأهوار أدى الى تناقص المياه فيها ، وجفاف مساحات شاسعة منها مما أدى الى اضرار بيئية فادحة ، وخرق واضح لحقوق الأنسان العراقي ، وتغيير خطير في مناخ المنطقة ، وزيادة مساحة التصحر بشكل كبير . اضافة الى تلف الأراضي الزراعية  بسبب تحويل مجاري ألأنهار ألأخرى نتيجة تراكم الأملاح ، وأنعدام امكانية غسل التربة وتوجيه المياه المالحة الى المبازل. وهذا خرق واضح للقانون الدولي ومبادىء حسن الجوار وتعليمات الأمم ألمتحدة فيما يخص البيئة والحفاظ عليها كما سنبين في هذه ألمقالة لاحقا".

وجدير بالذكر أن مشكلة المياه وتعسف الدول التي تنبع منها الأنهار (دول المصدر) مشكلة دولية قديمة عانت و تعاني منها أغلب الدول المتشاطئة ابتداء" من الصين والهند وبنكلادش وباكستان شرقا"، مرورأ" بأيران وتركيا  والعراق وسوريا ومصر والدول المتشاطئة على نهري النيل والكونغو في أفريقيا ، ونهر الدانوب في أوروبا بين النمسا وهنكاريا وسلوفاكيا وصولآ" الى كندا وأمريكا، وألأخيرة والمكسيك غربا" ، على سبيل المثال لا الحصر.

وتضمن ألأمم المتحدة وترعى وتفرض أحترام مبادىء حسن الجوار ، وألسلم وألأستقرار وألرفاه الأجتماعي  وألحقوق ألأقتصادية الضرورية للوئام وعلاقات الصداقة بين الشعوب  في البند التاسع من ميثاقها الخاص بالتعاون الأقتصادي الدولي ومصالح الأعضاء الأقتصادية والأجتماعية والتجارية حيث نصت المادة الخامسة والخمسون من هذا البند على ضمان حقوق الأنسان ورفاهه الأجتماعي وألأقتصادي وتعهدت ألأمم المتخدة في المادة السادسة والخمسين على ضمان هذه الحقوق الموروثة منذ آلاف السنين وندون النص الأنكليزي للمادتين في آخر الحلقة الأولى من هذه المقالة.  

كما أن مؤتمر ألأمم المتحدة بخصوص ألبيئة الذي عقد في  ستوكهولم / السويد  من ألخامس الى السادس عشر من حزيران عام 1972 أثمر عن آلية لمبادرات عديدة لأهم مشاكل البيئة العالمية ، ويعتبر هذا المؤتمر مولدا" لقاعدة ألتنمية ألأقتصادية ألمستقرة والمستمرة التي لا تتأثر بأفعال ألدول الأخرى التي تتصرف دون شعور بالمسؤولية الأخلاقية أو ألأنسانية والعرف الدولي. وركز مؤتمر ستوكهولم  في اعلانه عن البيئة الأنسانية على أن للدول حقوقا" سيادية في استثمار مصادر ثرواتها (بما فيها المائية) حسب ما تراه مناسبا". وأكد  في نفس الوقت على أن على ألدول ألتي تقع فيها منابع ألمياه أن لا تسبب أضرارا" بيئية للأراضي التي تقع خارج نطاق سيادتها (أراضي الدول الأخرى) كما ورد في ألمادة ( أو ألقاعدة ) الثانية ألتي أقرها  مؤتمر  آخر للأمم المتحدة بخصوص البيئة وتم عقده من الثالث الى الرابع عشر من حزيران عام 1992 في ريو د جانيرو / البرازيل.  

ويمكن تلخيص بعض ألأضرار البيئية التي لحقت وتلحق بالعراق نتيجة تجاوز تركيا وايران على حصص البلاد المائية التي قننها الباري عز وجل قبل قيام حكم ولاية الفقيه الذي لم يراع حق الجار الذي أوصى به الرسول (ص) حتى كاد يورثه، و قبل القوانين الدولية  ،  أو الحكم التركي الأتاتوركي:

1- ألتصحر : يعاني العراق من هذه المشكلة بسبب تناقص كميات المياه الواردة اليه عن طريق نهري دجلة والفرات وروافدهما ، وبدأت هذه المشكلة تتفاقم في عامي 1974 و1975 حين قام ألأتراك بتخزين ألمياه في سد كيبان  والبعثيون السوريون بملء خزان  سد الطبقة مما أدى الى نقص خطير في كميات المياه الواردة الى العراق من نهر الفرات ، وهذا خرق واضح للقانون الدولي وغيره كما أسلفنا. كما أن تناقص معدل الأمطار ألساقطة على العراق التي بدأت في نفس الوقت تقريبا" أديا الى تصحر مساحات شاسعة من العراق مما أثر على المناخ وزاد العواصف الترابية بشكل كبير جدا".

2- تقليص مساحة المسطحات المائية : اضافة الى نقصان مياه نهر الفرات التي تصب في الأهوار،  قامت ايران ، وتقوم بتحويل مجاري الأنهار النابعة في أراضيها بشكل تعسفي منذ أربعينات القرن الماضي . وشمل ذلك كافة الأنهار والروافد الصغيرة أو الكبيرة وهي عديدة ، ففي محافظة السليمانية توجد أنهار صغيرة هي بناوة ، سوتة ، باني ، فزلجة ، رزاوة ، كولة والزاب الأسفل وأهمها نهر سيروان (التسمية التي تطلق على نهر ديالى في كردستان) وفي محافظة ديالى نهر الوند الذي يمر بخانقين ، ونهر قردة تو الذي يصب في نهر ديالى ، ونهر كنكير في قضاء مندلي . وفي محافظة واسط نهري كنجان جم في زرباطية ونهر جنكيلات. وخمسة أنهار في محافظتي ميسان والبصرة هي ألطيب ، دويريج ، ألكرخة ، شط الأعمى ، وكارون ألأكثر أهمية ، وهو أهم مزود لشط العرب بالمياه العذبة بكميات تفوق ما يصل شط العرب من مياه دجلة والفرات مجتمعين أضعافا". وقامت ايران بتقليص مياهه تدريجيا" منذ عام 1962،  وقطعته كليا" أخيرا" بعد أن حولت مجراه ليبقى داخل الحدود الأيرانية ، وهذه جريمة ضد ألأنسان البصري والبيئة على حد سواء وأدى الى قطع مياه الشرب والزراعة عن سكان المنطقة ،  لأن تركيز الأملاح  في  مياه شط العرب تضاعفت مرات عديدة مما سبب هلاك ألثروة السمكية وغابات النخيل والمزارع وألحق بالبصريين ضررا" هائلا" يستحقون عنها تعويضات لا تقدر بثمن من الجانب الأيراني حسب أنظمة وتوصيات مؤتمرات ألأمم ألمتحدة بخصوص البيئة ، والقاعدة القانونية المعروفة : لا ضرر ولا ضرار.  
تأثير ذلك على ألأهوار والمستنقعات: ان النتيجة الحتمية لقطع المياه عن الأهوار والمستنقعات ، أو انقاصها يؤدي الى انحسارها و جفاف مساحات شاسعة منها ، وهذا يؤدي الى تغيير في الواقع البيئي ينتج عنه هلاك الأسماك ، مصدر الرزق لكثير من سكان الأهوار ، والطيور المستوطنة أو ألمهاجرة حوليا"، وانقراض النباتات الطبيعية المحلية ، وهروب الحيوانات التي تعيش في المنطقة  التي تحميها قرارات الهيئات الخاصة في الأمم المتحدة ، ومؤتمر لندن الذي عقد عام 1933 بخصوص حماية الحيوانات والنباتات . ويؤدي الى تناقص المناطق الخضراء ، وتضرر الحيوانات ألأليفة التي تسترخي في المياه كالجاموس الذي يعتبر مصدر رزق للكثير من المواطنين أيضا". وكل ما تقدم مخالف لمبادىء وقوانين الأمم المتحدة وتعاليم الدين ألآسلامي والتحلي بالأخلاق الحميدة في العلاقات الدولية،  ويستوجب  ازالة الضرر باعادة المياه الى سابق عهدها دون انقاص أو تغيير الا وفق اتفاقيات ثنائية  بين العراق وايران تصادق عليها الأمم ألمتحدة وترعاها. وأرى أن تعويض المتضررين واجب أخلاقي وديني على دول الجوار.

3- الزراعة : عانى المزارعون ولا زالوا يعانون من نقص مياه ألأنهار في العراق ، وخصوصا" المناطق التي تعتمد على مياه الفرات ونهر ديالى حيث تقلصت المساحات المزروعة بشكل كبير وخصوصا" مزارع الشلب / الرز في الديوانية وغيرها التي تحتاج الى مياه عذبة دائمة. كما تأثرت أو هلكت الكثير من بساتين الفاكهة بكافة أشكالها في عموم العراق بسبب سياسة تركيا وايران المائية المجحفة ضد العراق مما سبب خسائر اقتصادية كبيرة للعراق والعراقيين.
وختاما" جعل صدام العراق أسدا" جريحا" تتجرأ عليه الثعالب بسبب سياسته وسياسة حزبه الرعناء العدوانية الجبانة أمام ألأعداء ، الشديدة القوة والبطش ضد أبناء شعبها ، وحروبه العبثية البعثية الخاسرة ، فصارت البلاد أشبه ببستان بدون حراس (نواطير) تخرق حقوقها دول الجوار دون أي اعتبار. كما أن قوات الأحتلال مسؤولة عن حماية حقوق العراق وقت احتلالها للبلد وكان عليها حماية موارده من المياه بصفتها قوات محتلة ، كما كان عليها واجب اعادة بناء البنية التحتية التي دمرتها في حروبها ضد صدام كمحطات الطاقة الكهربائية ومصافي النفط ومياه الشرب والجسور وغيرها.

وآخر القول ، في هذه الحلقة ، هو أن وزارة الموارد المالية ، الوزارة المعنية بشؤون المياه ، هي الأقل اكتراثا" بمصائب البلاد المائية . وكان عليها ، كجهة مختصة ، اتخاذ كل ما يلزم من أجل حماية حقوق الشعب المشروعة في المياه بما فيها تهديد دول الجوار باللجوء الى محكمة العدل الدولية لأسترجاع حقوق العراق المائية المهدورة وطلب التعويضات عن كل الأضرار الأقتصادية والبيئية والأنسانية ، وتهجير سكان الريف الى المدن ، بسبب شحة المياه أو انقطاعها. ونذكر معالي الوزير أن حبه للذهب (على قاعدة السكوت من ذهب ) وهو ما معروف عنه (قليل الكلام والأبتسام) كما كنا نراه في اجتماعات المعارضة والمناسبات ألأخرى في لندن ، لا ينفع مع دول الجوار، ونرجوه أن يتحرك ويبتسم يوما" ، ونعاهده ، وعلى مسؤوليتنا ،  أن لا تسبب ابتسامته تسونامي في المحيط الطلسي (ولا نقول ضحكته ، لأننا سنطلب المستحيل). مع تحياتي لمعالي الوزير لطيف رشيد عديل مام جلال ووزير الموارد المائية التي لا ترد منذ عام  2003 ، واذا عرف السبب بطل العجب.


وللحديث صلة في حلقة قادمة ان شاء الله.
طعمة ألسعدي / لندن 24 09 2009

ملاحظة : سيتم نشر مصادر بعض المعلومات في حلقة قادمة.


ألمادة 55 والمادة 56 من البند التاسع من ميثاق ألأمم ألمتحدة الخاص بالتعاون الأقتصادي الدولي ومصالح الأعضاء الأقتصادية والأجتماعية والتجارية.
___________________________________________________
Article 55  

With a view to the creation of conditions of stability and well-being which are necessary for peaceful and friendly relations among nations based on respect for the principle of equal rights and self-determination of peoples, the United Nations shall promote:
a. Higher standards of living, full employment, and conditions of economic and social progress and development;
b. Solutions of international economic, social, health, and related problems; and international cultural and educational cooperation; and:
c. Universal respect for, and observance of, human rights and fundamental freedoms for all without distinction as to race, sex, language, or religion.
ِArticle 56

All Members pledge themselves to take joint and separate action in co-operation with the Organization for the achievement of the purposes set forth in Article 55
45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / من يعلن الحرب على من يا طارق الهاشمي؟ في: 15:39 19/09/2009
من يعلن الحرب على من يا طارق الهاشمي؟

طعمة السعدي / لندن 19 09 2009


ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk/

من حق اي انسان أن يختلف مع أي انسان آخر ، لأن دماغ الأنسان نفسه منقسم الى قسمين كل يجتهد غير اجتهاد القسم الآخر ، مما يجعل صاحبه يحتار أحيانا" فيلجأ الى الخرافات أو السبحة أو ألدجالين ، اذا كان متخلفا"،  من أجل اتخاذ قرار معين.
وألأختلاف أنواع ، بعضه شخصي ، وآخر عائلي ، وآخر عشائري ، وآخر دولي ، ولكن الأخطر منها جميعا" الأختلافات في وجهات النظر السياسية في البلد الواحد ، وهذا حق مشروع ، بل هو من أسس الديمقراطية. لكن هذا الأختلاف يجب أن لا يجعل أي فريق يتخذ موقفا" منافيا" لمصلحة الشعب والوطن مهما كانت الأسباب ، وهذا ما يفعله مجلس الرئاسة الآن كما نرى ونقيم الموقف دون تحيز لا للحكومة ولا ضد المجلس.
آخر اختلاف لمجلس الرئاسة عندنا مع مجلس الوزراء سببه موقف سوريا من الحكم التعددي الديمقراطي الفدرالي الذي يرعبها كما يرعب السعوديين وغيرهم من مغتصبي السلطة بالسيف أو المدفع والدبابة،  وتصديرحكومة سوريا للأرهاب وألأرهابيين . وبدلا" من اسناد طلب الحكومة لأنشاء محكمة دولية للوقوف على حقيقة الأمر ( وهو طلب متحضر ، لا عنتريات فيه ولا حكم مسبق على السوريين) راح كل من أعضاء مجلس الرئاسة يندد بالقرار فرديا" أو جماعيا"  لا لخطأ في اتخاذه ، وانما لما لقي هذا القرار من دعم شعبي أثبتته ألمقابلات التلفزيونية  واستطلاعات الرأي في موقع تلفزيون الفيحاء ، وموقع تلفزيون العراقية ، كما لاحظت قبل بضعة أيام، وأظهر الأستطلاعان أن أكثر من 95% من المواطنين يؤيدون طلب الحكومة باقامة محكمة دولية لمحاكمة السوريين الضالعين بتدريب الأرهابيين وتسليم ألبعثيين المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدماء عشرات ألآلاف من العراقيين ويتموا أضعاف هذا العدد من الأطفال وعشرات الآلاف من الأرامل وما يتبع ذلك من أحزان تصيب الأهل والأقرباء بفقدان أعزاءهم وتبقى هذه الأحزان لوعة في قلوب أهالي الشهداء مدى الحياة. ولم تطلب الحكومة تسليم كل البعثيين بالطبع لأنها لا تريد ايذاء من لا يشارك بقتل العراقيين وتدمير البنية التحتية مهما كانت درجته الحزبية.

ان أشد ما يثير استغرابي هو تجاهل مجلس الرئاسة لكل ألأعترافات التي وردت من على شاشة التلفزيون ، وموثقة بالصوت والصورة لدى وزارتي الداخلية وألأمن القومي  منذ ما يقارب الستة سنوات أكد الأرهابيون فيها أنهم تلقوا تدريبا" ودعما" لوجستيا" في سوريا التي تعتبر الجسر الذي يعبر منه الأرهابيون الى العراق سواء قدموا من مركز وحاضنة الأرهاب ومؤسسته الأولى في صحراء نجد التي تحكم الحجاز وعسير والقطيف والأحساء المحتله  أو ما يسمى بالسعودية أو من شمال أفريقيا أو العربان والأعراب في دول الخليج أو المهاجرين الى أوروبا ونسوا أن جولان (ألأسد)  والضفة الغربية وغزة وكل فلسطين محتلة ويأتون لتحرير العراق ، من حكم أهله وشعبه ، لأقامة دولة الشر في العراق الجديد  الذي يمثل خنجرا" في قلب كل طاغية لا يحترم ولا يعترف بحقوق الأنسان ويضطهد مواطنيه ويخنق أنفاسهم.

يقول السيد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية أن (( دعوة مجلس الأمن الى تشكيل محكمة دولية للتحقيق مع سوريا بشأن التفجيرات ترقى الى اعلان الحرب على سورية )). يا سلللللللللللللللللللللللللام!!!!!!!!!! كما يقول اخواننا المصريون.

من يمنح سمات الدخول للأرهابيين  والأقامة والجوازات الدبلوماسية والعادية للأرهابيين والمجرمين المطلوبين من قبل الشرطة الدولية (ألأنتربول)  ،  ويدرب ألأرهابيين في اللاذقية و يسمح لهم بدخول العراق بجوازات سفر عراقية أو سمات دخول مزورة ، أو دون جواز أو سمة دخول تهريبا" الى العراق مع أسلحتهم مع علمه المسبق أن هؤلاء الأرهابيين قتلوا ولا زالوا يقتلون أبناء الشعب العراقي دون تمييز بين دين أو مذهب أو قومية ، لا يعتبر فعله اعلان حرب على العراق. لكن حكومة وطنية منتخبة ، يحاول هو وغيره تكبيل يديها ومنعها من القيام بواجباتها بسبب  أطماع وغايات انتخابية ، تطالب بتشكيل محكمة ، مجرد محكمة دولية عادلة ، يعتبر فعلها اعلان حرب!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


يبدو أن بعض السياسيين بالغوا في التنكر للمنطق وحقوق الشعب بسبب ادراك الحكومة المتأخر أن الأرهابيين والدول التي تؤويهم وتشجعهم يجب أن ينالوا جزاءهم العادل بمحاكمة دولية عادلة أملا" في قطع دابر الأرهاب الذي يدعوا هؤلاء السياسيين ، بصورة غير مباشرة ،  الى بقائه لقتل مزيد من العراقيين وكأن أصحابهم البعثيين الذين يدافعون عنهم لم يشفوا غليلهم بقتل مئات الآلاف من العراقيين في الحروب والتعذيب والأعدامات والمقابر الجماعية والأنفال وحلبجة طوال 35 عاما" . والمصيبة أن فيهم من المفروض فيه أن يكون أول المتحمسين لقطع دابر الأرهاب والبعثيين المجرمين على حد سواء لما لاقاه ألشعب الكردي على أيديهم من تنكيل وتقتيل وتشريد كبقية العراقيين في كل مكان.

وأخيرا" أقول لكم اتقوا الله يا ساسة في هذا الشهر الكريم ، وفي كل شهر. لقد رأينا منكم العجب العجاب ، وحسبنا الله الذي نسأله أن يحاسب كل متنكر لحقوق هذا الشعب ، ومستخف بدمائه الطاهرة أشد الحساب ، يوم لا ينفع مال ولا بنون ، ولا ذهب أو مناصب ولا مكاسب سياسية أو دنيوية ، ويوم تذهل كل مرضعة عما ارضعت ، ويرون عذاب الله في جهنم التي  يقال لها هل امتلأت ، فتجيب هل من مزيد.

طعمة ألسعدي

لندن

19 أيلول 2009


46  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أين المنطق يا دكتور عادل عبدالمهدي في دفاعك الفاشل عن سورية والأستخفاف بأرواح العراقيين؟ في: 21:43 15/09/2009
أين المنطق يا دكتور عادل عبدالمهدي في دفاعك الفاشل عن سورية والأستخفاف بأرواح العراقيين؟


طعمة السعدي / لندن     15 09 2009


ألموقع ألألكتروني ألشخصي:
http://www.t-alsaadi.co.uk

لكي يكون الأنسان مجرما" ، في كافة القوانين ، وتدينه المحاكم ، في كل العالم ، يجب أن يكون اما فردا" خطط ونفذ جريمة ما مع سبق الأصرار والترصد ، أو كان مشاركا" في جريمة اقترفها اثنان أو أكثر مشاركة فعلية أو لوجستية  كتسهيل أيصال المجرم الى هدفه  عن دراية ومعرفة لنيته الشريرة وعدم ألأبلاغ عنها . أو حرض على ارتكاب الجريمة ، أو قام بتدريب المجرم على كيفية ارتكاب جريمته ، أو مده بالمال اللازم الذي أتاح له تنفيذها فأصبح هذا المال من وسائل تنفيذ الجريمة ،  أو زوده بالسلاح من أي نوع  ، راضٍ أو جارح أو كاسر أو خارق ،  أو أسلحة القتل الجماعي بما فيها المتفجرات والمقذوفات بصورة مباشرة أو غير مباشرة . أو على نطاق الدول ورؤساء الجمهورلكيات ، منحوه سمة الدخول الى بلده المجاور لبلد وقوع الجريمة ، ومكنوه من دخول العراق لأقتراف جريمة ضد ألأنسانية محرمة دوليا" ، وعن علم بأنه سيقترف مثل هذه ألجريمة فيه ، ارهابية كانت أم عادية.  أو (والأدهى من ذلك) ارساله الى العراق  بعد تدريبه على القيام بالأعمال الأرهابية ألمحرمة عرفيا" و دينيا" واخلاقيا" و دوليا". أو منحهم اللجوء لمجرمين يخططون ويوفرون كل وسائل التنفيذ لجرائم ارهابية في بلد آخر كالتكفيريين والبعثيين الأرهابيين  ألمقيمين في سوريا أو اليمن من جماعة محمد يونس الأحمد وعزت الدوري ، قرد صدام الذي كان يعلن أن رئيسه فاز بنسبة 100% قبل عد الأصوات ، ان تم عدها . لأن نتيجتها مقررة مسبقا" كما هو معلوم.

واني أسأل الدكتور عادل عبدالمهدي ، الذي كان له موقفا" مشرفا" بترك حزب البعث بعد أن اكتشف نازيته وساديته وفاشستيته في شباط 1963 ، و ابن الشخصية الوطنية المعروفة (ألمرحوم عبدالمهدي المنتفكي) التي شاركت في ثورة العشرين العظيمة و أسهمت في تأسيس العراق الحديث ، عراق عهد دولة القانون ألأول ألمتمثل بالعهد الملكي الذهبي ، والذي توفر له ما لم يتوفر لغيره من التعليم ابتداء" من كلية بغداد  حتى نيله شهادة الماجستير في العلوم السياسية من فرنسا (ولا أعلم أين ومتى حصل على الدكتوراه وفي أي اختصاص )، وعاش وتثقف فيها ، وهي أم القوانين المدنية وحقوق الأنسان (يعني شايف دنيا)  وأجاد لغتها واصدر عدة مطبوعات فيها وفي غيرها ، أسأله : كم مما ورد في صدر هذه المقالة من التهم ينطبق على سوريا وحكامها وألمطلوبين للقضاء المقيمين فيها من ناحية مشاركتها ومشاركتهم بجرائم ألأربعاء الدامي في 19 آب الماضي ، والأعمال الأجرامية ألأرهابية التي اعترف عدد كبير من الأرهابيين بأرتكابها قبل ذلك ، وموثقة بالصوت والصورة على مر السنوات الخمس الماضية ، وخصوصا" في الموصل المحاذية لسوريا .  وذكروا جميعا" أنهم تم تدريبهم في اللاذقية بأشراف ضباط مخابرات سوريين ؟  فكم من الأدلة تحتاج ( وزملائك في مجلس الرئاسة وبعض النواب) لتدركوا ما أدركه ابن الشعب العراقي  الأمي بفطرته وحسه الوطني الغيور وعرف أن سوريا شريكة وضليعة بالأرهاب وتشملها أكثر من تهمة من التهم التي تؤدي الى ادانة المجرمين الواردة في أعلى هذه المقالة ، وتدين حكومة  سورية بأعلى مستوياتها ادانة لا ينفع معها استئناف أو تمييز؟

وعلى الدكتور عادل وصحبه أن يتذكروا أن كل ما فعلته حكومة العراق ، كان ممارسة" لواجبها في حماية ابناء شعبها ابتداء" ، بطلب تسليم متهمين ستتم محاكمتهم . واما  أن يدانوا أو يطلق سراحهم في ألعراق الجديد وقضائه المستقل الذي لا يشابه قضاء سورية المماثل لقضاء صدام ، حيث كان  المتهم يدان ويعدم بعد تعذيبه تعذيبا" وحشيا" ، قبل أن تحاكمه أي محكمة . أي أن التنفيذ يتم قبل اصدار حكم المحكمة الصورية التي تنفذ أوامر مخابرات صدام واجهزته القمعية الأخرى.

وأقول لكم كمواطن عراقي قضى أغلب عمره مناضلا" من أجل تحقيق حياة أفضل وعيشا" كريما" حرًا"  رغيدا" لكل العراقيين دون استثناء وقارع الدكتاتورية بضراوة ولم يحصل منكم ومن غيركم على شيء غير النسيان والتجاهل ، وكناصح لكم ، لا متشفي بأخطائكم ، ان موقفكم السياسي  ضد المالكي وتنافسكم معه على أمور دنيوية زائلة بلمح البصر ، لا يبرر موقفكم ضد الشعب والأستهانة بأرواح عشرات الآلاف من الشهداء والأيتام والأرامل والمعوقين الذي سيبقى مدونا" بالتأريخ الى الأبد  بمحاولتكم تبرئة سورية من الجرائم الأرهابية البشعة ، قبل أن تنظر فيها المحكمة الدولية التي أأمل أن لا تتنازل عنها الحكومة مهما كانت الضغوط ، لسبب بسيط هو كونها محكمة هدفها حماية العراق والعراقيين قبل كل شيء . ويمكن أن تدين سورية ورئيسها كما يمكن أن تبرئها . واذا كانت سورية بريئة  ، كان عليها أن ترحب بانشائها  هي وعملائها.  فعلام اصطفافكم مع وهم براءة سورية ، واصدار حكمكم بذلك رغم كل الدلائل وألأعترافات ، وتنكركم لأدانتها والمحكمة لم تشكل بعد ؟   وبناء على ذلك هي لم تدن لا ألآن ، ولن تدان في الشهور القادمة لأن المحكمة لم تعين بعد ، و ألمحاكمة تستغرق شهورا" وربما  سنوات ولكنها تردع داعمي ألأرهاب دون أدنى شك ، وتجعلهم يفكرون كثيرا" قبل مشاركتهم في مثل هذه الأعمال ألمنكرة البشعة ، والهمجية بأمتياز .  والمتهم بريء حتى تثبت ادانته كما هو معلوم ، وذكرناه في مقالة سابقة؟

ان مواقف مثل هذه ، وموقفكم من جريمة مصرف الزوية النكراء ، وعدم تسليم المجرمين لحظة وصولهم الى منطقة عائدة لكم ، واشتراك بعض حراسكم في هذه الجريمة البشعة ( واني على يقين بأنكم لم تعلموا بالجريمة قبل حصولها ، لأن هذا ليس من خلقكم )  والسماح لبعض المجرمين للهرب والتواري عن الأنظار ، بقصد أو دون قصد ، وربما وصلوا الى دولة مجاورة أخرى تحمي أمثالهم ،  أساء أشد الأساءة الى مجلسكم الأسلامي فوق ما سببه بعض المتنفذين ألتابعين لقيادتكم في أعلى المستويات في الكرادة الشرقية  (واذا كنتم لا تعرفونهم ، أسألوا سكان المنطقة- منطقة طارق عزيز سابقا" -  ألذين يعانون من تصرفاتهم  واجبار بعضهم على بيع منازلهم أو ايجارها بأدنى من سعر السوق بكثير ، وربما يستحوذون على فرق السعر لأنفسهم ، والله أعلم ).  واني لأعجب لماذا لا يشتكي سكان المنطقة ألأخرى المجاورة لكم ، المحمية هي الأخرى ، منطقة رئيس الجمهورية ألسيد مام جلال، كما يتذمر ويشكو ويعاني سكان منطقة ساحة الحرية المحمية ، وليس بين المنطقتين غير مقترب جسر الطابقين من ناحية ساحة كمال جنبلاط؟
 هل أن المرحوم المغفور له ألسيد عبد العزيز الحكيم فعل ذلك بجيرانه ؟ قطعا" لا ، ولكنهم أبو فلان وأبو فلانة وغيرهم من أنصاف المتعلمين ألمعممين وغير المعممين الأنتهازيين ، غير المتحضرين ، الذين تعاني منهم المنطقة وتنتظر لحظة الخلاص منهم ، والمشكلة تكمن في أن كبار المسؤولين كالمرحوم السيد عبدالعزيز لا تصلهم مثل هذه الأخبار ، لأن المنافقين لا يسمعونهم الا ما يحبون سماعه ، وهذا الداء هو الذي غذٌى نرجسية صدام كما هو معلوم.

وفيما يخص جريمة مصرف الزوية التي اهتز لها ضمير الشعب العراقي في كل العراق ، وفي الخارج على حد سواء ، والتي تم ارتكابها في الثامن والعشرين من تموز الماضي من قبل جنود في حمايتكم ،  ومحسوبين عليكم والا لما أخذو المسروقات الى حيث أخذوها في منطقتكم، ولم يتم اتخاذ ما يلزمه القانون وألعرف والأصول حال و فور وقوعها ووصول المجرمين الى مقر جريدتكم أو منطقتكم ، وتأخير مجرى العدالة في القاء القبض على المتهمين ،  أو تسليمهم الى القضاء  لحظة وصولهم مع كم هائل ،  وحجم كبير من المسروقات النقدية (وليس قطعة ماس ممكن تخبأتها في الجيب). والأهم من ذلك قتل ثمانية شبان بدم بارد وتيتيم أطفالهم ، وترميل نساءهم ، وترك لوعة أبدية في قلوب والديهم وأحبابهم ، فعل”  يستوجب الملاحقة القانونية عليكم وعلى مسؤولي صحيفتكم ، وكل من لم يسرع باخبار ألشرطة أو وزارة الداخلية ،  لو كنا في عالم متحضر.

وأود أن أبين في هذه المناسبة أنني ، كما كان أهلي ووالديُ ، من محبي آل الحكيم منذ زمن ألمرجع الأعلى ألسيد محسن ألحكيم رحمه الله ، وأولاده وعلى  رأسهم شهيد المحراب الثاني (لأن  شهيد ألمحراب ألأول هو الأمام العظيم ، وووالد ألأئمة  ، وامام المتقين ،  أبو حيدر الكرار عليه أفضل الصلاة والسلام) والمغفور له السيد عبد العزيز الحكيم الذي التقيت به ثلاث مرات في جنيف  وعدة مرات في لندن في تسعينات ألقرن الماضي  للتنسيق من أجل الأطاحة بعصابة صدام مع قوى مؤثرة جدا" من داخل العراق ، وقريبة من رأس النظام المقبور.  وهذا سر لم يكن يعرفه من المجلس الأعلى أو ألأيرانيين  غير الحكيمين رحمهما الله والمرحوم الشهيد الدكتور علي العضاض والدكتور حامد البياتي (طالب البياتي).

 ولا أقصد مما ذكرت من نقد  ألأساءة الى أحد ، لا خوفا" من خطيب ربما يذكر اسمي في صلاة الجمعة القادمة  ويحرض الجهلة عليﱡ ، ويقلل من شعبية المجلس الأعلى هو الآخر ،  ولا من غيره . فقد وصفت صدام ونظامه بما يستحقه بكل شجاعة  من على الفضائيات كما يعلم من كان لديه أجهزة أقمار صناعية من أهلنا في الداخل ، أو كان يعيش خارج العراق . كما كتبت عنه مقالات قل مثيلها تجدونها في موقعي الألكتروني وقت طغيانه وجبروته ، لا بعد رحيله الى جهنم وبئس المصير . ولكني أذكر ما ذكرت من باب النصيحة والتحذير . وعلى قاعدة صديقك من صدقك ، رغم ملاحظاتي الكثيرة على سياسة المجلس الأعلى وبعض قياديه وتضخم ثروات البعض ممن كانوا لا يملكون شروى نقير ، أو كانوا يملكون قليلا" ، ولا يعلمون أن  عيون الشعب واسعة أقوى من أقوى النواظير (التلسكوبات) ،  وآذانه أقوى من أقوى الرادارات.

وكنت على اتصال بشهيد المحراب الثاني عندما كان في طهران على أرقام التلفونات 6702870 و 6700980 وفاكس رقم 6711290 وأمر المرحوم محرري جريدة نداء الرافدين بنشر مقالتي ألمعنونة (جريمة صدام في عدم تطبيق قراري النفط مقابل الغذاء 706 و712) وتم نشرها ، بعد تلخيصها بصورة غير مهنية بسبب طولها ،  في  نداء الرافدين ألمرقم 130 المؤرخ 7/6/1996  بعنوان ماذا لو كان صدام قد وافق على القرارين المنسيين 706 و 712 . وبينت في المقالة بالأرقام وألأسعار أن الشعب أللعراقي ما كان سيعاني ما عاناه من جوع و فقر وهبوط عملته لو طبق صدام القرارين . واحتفظ بنسخة المقالة المنشورة في بيتي في لندن. ولتأكيد علاقتي بالمجلس وتنسيقي معه ،  أذكِر السيد عمار الحكيم بقدومه الى لندن في احدى زيارتي ألسيد عبدالعزيز الحكيم في عامي 1997 و 1998 ، كما أذكر، مع ألمرحوم والده بحجة اجراء فحوصات طبية له لأن ألأيرانيين لم يكونوا يسمحون لهم بالسفر بحريتهم ،  ومجيئهم الى بيتي لعقد اجتماع سياسي وتناول الغذاء ومرورنا من منتزه ريجموند القريب من داري آنذاك واعجابه الشديد بالغزلان الموجودة في (ريجموند بارك) بحيث طلب مني ألسيد عمار العودة من نفس الطريق ليرى ألغزلان مرة أخرى ويرى المنتزه الجميل. ويعرف هاتين الزيارتين كل من ألسيدين زهير الحكيم الذي اجتمعنا في داره مرة  (لم يحضر الأجتماع ألسري ) في منطقة ﻜﻨﮕﺲ بري* في شمال لندن، والسيد الدكتور صاحب الحكيم ، سفير السفراء ونشيط النشطاء  في مجال حقوق الأنسان ، والسيد (وليس الدكتور كما أعلم ، لأنه حائز على ماجستير زراعة وليس دكتوراه ) أكرم الحكيم وزير المصالحة الوطنية التي لم تتم لحد الآن . واتمنى أن تتم مع من لم يلطخوا أيديهم بدم العراقيين ،  أو قبل التحرير أوبعده أو خربوا ألبنية ألتحتية للبلاد والعباد.

وأخيرا لا بد من التنويه أن بعض قياديي المجلس الأسلامي ألأعلى أصبحوا عبئا" ثقيلا" عليه وعلى الأئتلاف ،  وسببا" مباشرا" في هبوط شعبيته وخصوصا" منذ جريمة مصرف الزوية النكراء التي تمت في شهر تموز الماضي لحد هذه اللحظة.

وألحاقا" بمقالتي السابقة ، أنتهز هذه الفرصة لأبين أنني معجب”  أشد ألأعجاب ببعض أعضاء مجلس النواب ألحالي ألذين يستحقون ألأنتخاب مثنى وثلاث ورباع  ، حيث فاتني الثناء على جهودهم الجبارة في مقالتي السابقة عن تعديل قانون الأنتخابات وسط تلاطم أمواج المحاصصات وعدم الكفاءات وسيطرة رؤساء القوائم ونفوذهم ألطاغي مما عقُد عملهم كثيرا" . ولا شك انهم عانوا أيضا" من تكبر وتعالي بعض معدومي الجاه وحديثي النعمة من النواب ألذين ظنوا توهما" أنٌ قامتهم قد طالت كثيرا" ،  كبابيين كانوا أم جندرمة.

فتحياتي ألأخوية لكل نائبة أو نائب بذل كل ما يستطيع من أجل لحلحة أو فك سلاسل المحاصصة والطائفية البغيضة ، وكان حب العراق والعراقيين في قلبه وضميره ووجدانه وبذل جهده لتحويل ذلك الى افعال وعمل ، لا تغيب أو اهمال أو كسل كالدكتورة زكية اسماعيل حقي وألدكتورة شذى الموسوي والدكتورة عابدة الطائي والدكتورة جنان العبيدي والنواب ألسادة حسن السنيد وعبدالهادي الحساني وحميد مجيد ألمواظب على الدوام وحيدر العبادي وعباس البياتي ألذين نعلم أنهم كانوا مميزين في المجلس رغم أننا في لندن .

مليون تحية لكل مخلص في أداء واجبه.


                                                                         طعمة ألسعدي

                                                                      لندن ، 15 أيلول ، 2009
                              http://www.t-alsaadi.co.uk/
 


47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / متى تبلغون سن الرشد يا ساسة ياكرام؟ في: 09:24 09/09/2009
متى تبلغون سن الرشد يا ساسة ياكرام؟

طعمة السعدي / لندن
                                                                    09 أيلول 2009
ألموقع ألألكتروني ألشخصي:

من أشد ما يثير ألألم في النفس في واقعنا السياسي في هذه الظروف  الصعبة التي تواجه فيه الحكومة العراقية ، ممثلة" برئيس وزرائها السيد نوري المالكي ، التشرذم الواضح في المواقف السياسية لسياسيين ومسؤولين كبار في الدولة يتصرفون بمنتهى اللامسؤولية الوطنية (ولا أزيد) وكأن الأزمة الحالية مع سوريا هي مشكلة رئيس الوزراء وحده ، وليست معضلة يعاني منها الشعب العراقي من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب ،  ومن ألحدود الأيرانية الى حدود دول الجوار العربي الذي لا يريد خيرا" لا للعراق ولا العراقيين. وتؤخر هذه المعضلة (معضلة الأرهاب ) اعادة بناء البنى التحتية وتوفير الكهرباء والماء اللذان كانا هدفا" مباشرا" للأرهابيين الذين يدعون كذبا" أنهم يقاومون المحتل فضربوا محطات الكهرباء وأبراج نقل الطاقة الكهربائية ومحطات تصفية المياه مرارا" وتكرارا" منذ سقوط نظام صدام لحد الآن ،  كما كان الأرهاب سببا" في عدم قدوم شركات بناء المحطات الكهربائية بمختلف أنواعها والغازية خصوصا"،  أو اصلاح الموجود منها وانشاء مصافي النفط منذ التحرير الى هذا اليوم. والأهم من ذلك كله استشهاد عشرات الآلاف من المواطنين ,اضعافهم من الجرحى والمعوقين والأيتام والأرامل. ولولا الأرهاب (الذي يخفف من شروره بعض المسؤولين الكبار والصغار)  لحقق العراق قفزات واسعة في البناء والتعمير وتوفير الحياة الكريمة للمواطن خلال السنوات الست الماضية التي كانت فيه سوريا (التي يدافع عنها البعض  بما يخفيه خلف السطور)  أما" وأبا" وراعيا" ومرشدا" وموطنا" وحاميا".

ان أبسط القواعد السياسية عند الشعوب المتحضرة والواعية هي التفاف الشعب بكافة أفراده ومؤسساته المدنية والعسكرية ، ومؤسسات المجتمع المدني ،  وكافة أحزابه التي في السلطة أو في المعارضة حول حكومته وقت الأزمات أو المعارك العسكرية أو السياسية . لأن مصلحة الشعب والوطن خط احمر  فوق أي اعتبار أو أغراض سياسية أو مصالح حزبية أو شخصية أنانية.
والألتفاف حول رئيس الوزراء ودعمه في الظروف الصعبة دليل على الوطنية الحقة والمواطنة الصالحة ، واضعافه يعني الوقوف في صف الأعداء دون أدنى شك.

وما نلاحظه في العراق أن شرخ الوحدة الوطنية وتمزيقها واضعاف الحكومة يأتي من مسؤولين في أعلى المستويات مرورا" بمسؤولين كبار ونواب متجاهلين أن اضعاف موقف رئيس الوزراء وشل يديه في اتخاذ ما يراه مناسبا" موقف يدعم أعداء الشعب العراقي  ويضعف الحكومة ويحد من قدرتها على القضاء على الأرهاب وتأديب الدول المارقة التي تدعمه وتوفر الدعم اللوجستي والملجأ والتدريب للأرهابيين وترسلهم والأسلحة والمتفجرات الى العراق من مختلف الأتجاهات وخصوصا" من الحدود السورية لتدمير هذا البلد وقتل أكبر عدد من العراقيين الأبرياء.

ان نجاح قائمة دولة القانون في انتخابات مجالس المحافظات أثار ضغينة الكثير من التكتلات السياسية على رئيس الوزراء وحزبه . وبدلا" من تحري تلك الأحزاب أو الكتل لأسباب فشلها  المتمثلة بأخطاء قاتلة ارتكبتها وأبعدت الناس عنها ومحاولة ايجاد الحلول لها وتجاوزها ، صارت تتصرف بعدم اتزان وارتكبت الخطأ تلو الآخر بعد الأنتخابات مما ساهم ويساهم في  فقدانها المزيد من شعبيتها وقاعدتها الجماهيرية وتذمر الناس من تصرفاتها . بل كراهيتها من قبل الكثير من أبناء الشعب.

من الطبيعي أن يختلف بعض المسؤولين مع قرار أو أكثر من قرارات دولة رئيس الوزراء، ولكن العجيب الغريب اطلاق البيانات والتصريحات الداعمة بصورة خفيه لموقف سوريا سبب 90% من مآسي العراقيين منذ التحرير لحد الآن . وكان ألأحرى بهؤلاء مناقشة الأمور بأسلوب حضاري خلف أبواب مغلقة وداخل البيت العراقي ، وليس في وسط الشارع ان صح التعبير ، وعبر وسائل الأعلام  ليسمعها المتعلم والمثقف والجاهل والصديق والعدو المتشفي  على حد سواء.

فمتى يبلغ البعض سن الرشد يا أولي الألباب؟

طعمة السعدي

لندن 09 أيلول 2009   
 
48  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا عراقي يا نبيل دول جوار السوء تستهدفنا جميعا" ، فلنتحد ضد شرورهم ونذالتهم في: 23:02 29/08/2009
يا عراقي يا نبيل دول جوار السوء تستهدفنا جميعا" ،  فلنتحد ضد شرورهم ونذالتهم

طعمة السعدي ، لندن 29 آب 2009
     موقعي الخاص
http://www.t-alsaadi.co.uk/

من أكبر البلاوي التي تصيب الأنسان جار سيء ينغص عليه حياته ويحيلها الى جحيم.

 وشاء قدرنا أن نبتلي من مختلف الأتجاهات ببعض حكومات الجوار وقسم من شعوبها ومخابراتها ، وحملة لواء الدين في بعضها مسلحين بعقول متخلفة وبسيوف لا تصلح لشيء قدر صلاحيتها لبتر رؤوس حامليها أصحاب فتاوى التكفير وازهاق أرواح البشر ، خير ما خلق الله ، وخلفائه في الأرض، بأسم الدين أو حفاظا" على حكامهم  المارقين الفاسدين الزنادقة الذين يلقون عليهم العطايا كما تلقى العظام وفضلات الطعام الى الكلاب السائبة.

رعى المغفور له حافظ الأسد قوى المعارضة العراقية البطلة  بشتى صنوفها من أقصى اليسار الى أقصى اليمين ، وبمختلف قومياتها وأديانها . فوجد العراقي المظلوم المطارد ملجأ" آمنا" عند رئيس نبيل وفر له الأمن والأمان في أحلك ظروف الظلم والطغيان والبطش وانتهاك الأعراض على أيدي جلاوزة نظام صدام الهمجي المقبور.  وكانت هذه المعارضة الشريفة حقا" تحرم الأرهاب و تفجير القنابل وقتل الأبرياء لتحقيق أهدافها السياسية أو العسكرية . بل اتصفت بالنبل وسمو الأخلاق وتطبيق مبادىء وتعاليم الأسلام وسنة رسوله (ص).  ولم تكن كمعارضة حارث الضاري المقيم في الأردن، والآخرين الذين تحتضنهم سوريا وترعاهم  كيونس الأحمد وجماعة الفيلد مارشال عزت الدوري (بائع أبرد ثلج في العالم ، كما كتب على دكان بيع الثلج الذي كان يملكه في الكرخ في بغداد ، وهذه حقيقة وليست دعابة) أو مقاومة كفار القاعدة العابرين من سوريا الذين أساؤوا الى الأسلام دين الرحمة وجادلهم بالتي هي أحسن ، ولا اكراه في الدين ، كما لم يستطع أشد أعداء الأسلام الأساءة اليه بهمجيتهم وتعطشهم للدماء وأشلاء الضحايا من المسلمين بالدرجة ألأولى أومن أهل الكتب السماوية  وغيرهم بالدرجة الثانية.

شتان بين رئيس جعل بلاده ملجا" كريما" لخيرة أبناء العراق وأشرافهم  الذين قارعوا الظلم والفساد والأستبداد والدكتاتورية بوسائل وأساليب متحضرة شريفة وغير ارهابية، وبين رئيس جعل بلده آمنا" للمجرمين واللصوص والقتلة وسفاكي دماء أطفالنا ونسائنا وكل عراقي يقتلونه ظلمأ" وعدوانا" سنيا" كان أم شيعيا مسلما" أم مسيحيا" أم  صابئيا" ، عربيا أو كرديا" أو تركمانيا" أو آشوريا" أو كلدانيا"   أو أي عراقي آخر ، ولا يشمل ذلك ألأبرياء الذين لجأوا الى سوريا بسبب الأرهاب الذي ترعاه هي نفسها كما أعترف بذلك مئات السوريين وغير السوريين. فقنابل هؤلاء الكفرة والحثالات الأوغاد الذين يحتضنهم هذا الرئيس  ومتفجراتهم لا تدقق بهوية العراقي قبل تطاير أشلائه ، فهنيئا" لهذا الحاكم هؤلاء الضيوف، ضيوف الشروالفسق والأرهاب الذين كانوا يشتمون نظامه ويتآمرون عليه ويسعون الى اسقاطه لأنه علوي رافضي حليف لأيران في حرب السنوات الثمان الظالمة ، أو لأنه نظام منشق عن حزب ميشيل عفلق ، ودام تآمرهم عليه مدة خمسة وثلاثين عاما". ويبدو أن الدولارات تغير حقائق التأريخ وتغير المبادىء بسرعة مذهلة لا يتصورها العقل.

عشنا لنر العجب في أمر هذا الحاكم وجلاوزته. ويبدو أنه وغيره من دول جوار السوء لا يفهمون نبل حكام العراق الجديد وسمو أخلاقهم والتزامهم بالمواثيق وألأعراف الدولية ، وعدم تدخلهم في شؤون دول الجوار الداخلية وتحريضهم للأكثريات أو ألأقليات أو الأحزاب على حكام جوار السوء الطغاة الذين ترعبهم الديمقراطية وصناديق الأقتراع والتداول الحضاري للسلطة وليس احتكارها وتوريثها من الآباء الى الأبناء في الدول الجمهرلكية التي ابتدعها حكام وأحزاب آخر زمن ، علما" بأن الرئيس السابق رحمه الله لم يوص لتوريث ابنه حسب علمي، أو في دول العائلة الواحدة التي لم ينتخبها أحد وتأسست على أشلاء الضحايا والشهداء كأولاد سعود.

قلت في مقالة قبل التحرير أنه لا يوجد عربي أو اعرابي من المحيط الى الخليج الا ويدس أنفه الوسخ في الشأن العراقي ولكنه لا يجرؤ على مناقشة ما يجري في بلده من ظلم فاحش وهضم حقوق المرأة وأستعبادها وتحويلها الى عبدة أو ملك لزوجها يحجر عليها ويغطيها من شعر الرأس الى القدم ويحولها الى شبح أسود يرعبك اذا قابلته في الليل وكأنها طنطل مصغر جاء من الفضاء الخارجي. وما ظلم امرأة الا جبان رعديد ، حاكما" كان أو محكوما" ،  وما أعزها وأكرمها الا الصيد الأشاوس. هؤلاء العرب والأعراب  يتدخلون في شؤون العراق بوحي من حكامهم ووسائل اعلامهم التي تسيطر عليها الحكومات لتصدير اهتماماتهم الى خارج الحدود . وقلت لعربي من دول الجوار يوما" : يا أخي أعرفك منذ أكثر من عشرين عاما" ، ولم اسمعك تتحدث عن شؤون بلدك الداخلية ولا تفوت فرصة الا وناقشتني في شؤون العراق فهل أنكم تعيشون في بلد مثالي أو في السويد أو سويسرة مثلا"؟
كان جوابه ، كما ذكرت مرة ، معبرا" عما يدور في خلد الكثير من العرب والأعراب وغير العرب وكان حرفيا":

يا أخي أنتم العراقيون لا تتحدون الا وظهرتم كقوة عظمى في المنطقة وتسيطرون عليها!!!!
بهذه العقلية يفكر المحيطون بنا ونحن نقتل بعضنا بعضا" بغباء منقطع النظير ، ويسمح البعض منا أن يكون دمية قذرة بيد الأجانب أيا كانوا!!!!! فمتى نصحو وندرك ما يبيته لنا جيراننا الألذاء يا أحبابي العراقيين؟


ان هذه الدول لن تسلك طريق الرشاد وترعوي الا اذا تحقق ما يلي:

1- قيام العراق بالسماح للمعارضة السورية وغير السورية بكافة أطيافها باقامة معسكرات بمحاذاة الحدود وتقديم الدعم اللوجستي لها والسماح لها بفتح مكاتب سياسية  واعلامية في بغداد لتحرير بلدانهم من الحكام الطغاة ومن حكم حزب البعث والعائلة الجمهورلكية.

2- الرد على فتاوى السعوديين بتحريض سكان الأحساء والقطيف والحجازعلى استعادة استقلالهم والتخلص من الأستعمار السعودي وتقديم كافة أشكال الدعم لهم.

3- دعم حركات التحرر في دول الجوار الأخرى التي ما انفكت ترسل المتفجرات ووسائل الموت والدمار الى عملائها الخونة في العراق وما يسمى بالمجاميع الخاصة حتى تعاقب المتورطين بارسال هذه الأسلحة والمتفجرات وتعوض عوائل شهداء الأرهاب والمعوقين تعويضا" يتناسب مع خسائرهم التي لا يساويها مال الدنيا.

4- العمل على ادراج هذه الدول ضمن الدول الراعية والداعمة والمشاركة في الأرهاب وتطبيق عقوبات دولية صارمة ضدها عن طريق مجلس الأمن الدولي بمساعدة أصدقاء العراق في العالم الحر ودول الوحدة الأوروبية.

5- تقديم شكوى الى الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية  ضد كل من تركيا  وسوريا  لحرمانها العراق من جزء كبير من حصته المائية وخصوصا" في الأيام الأخيرة التي أنقصت فيها سوريا مورد العراق المائي من نهر الفرات  من 250 متر مكعب بالثانية الى 175 متر مكعب بالثانية لتجويع أهلنا والقضاء على مصادر رزقهم التي تعتمد على الزراعة والمياه ،  وذلك بسبب مطالبة العراق بتسليم الأرهابيين القتلة السفاكين يونس الأحمد وجماعته،  واقتداء" بسياسة  يزيد بن معاوية الذي قطع المياه عن سيد الشهداء وأبيه معاوية (ابن حاملة الراية) الذي يقال أنه ابن أبي سفيان،  الذي قطع الماء عن جيش الأمام علي عليه السلام في معركة صفين ، ولم يقطع الأمام الماء عن جيش عدوه الباغي.

6-  اقامة دعوى ضد ايران في محكمة العدل الدولية بسبب تحويلها مجاري الأنهاروحرمان العراق من المياه القادمة من أراضيها خلافا" للقوانين الدولية ، أو اعادة تلك الأنهار الى سابق عهدها منذ أوجدها الله عز وجل بحكمته،  وغيرها البشر المسلمون خلافا" لأرادة الله.


طعمة السعدي

لندن
49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مقالات علمية ، تلوث البيئة ، الحلقة الثالثة وألأخيرة في: 18:07 13/06/2009
مقالات علمية ، تلوث البيئة ، الحلقة الثالثة وألأخيرة

طعمة ألسعدي / لندن 12 حزيران 2009

طمر النفايات : من المظاهر المؤلمة جدا" والمقززة التي تجري في العراق ، صور أطفال ونساء ورجال يقومون بمهمة فرز النفايات واستخراج ما يمكن بيعه (أو حتى أكله) منها في بلد من أغنى دول المنطقة بمصادره وثرواته الطبيعية ، ولكنه ابتلى بحكومات جاهلة لا هم لها الا مصالحها وملذاتها كما كان الأمر في حكم حزب البعث ، وحكم ألعارفين الجاهلين عبدالسلام وعبدالرحمن ورؤساء وزرائهما القادمين من الوحدات العسكرية المتخلفة بحد ذاتها ليحكموا بلدا" ، وهم لا يصلحون حتى لرتبهم العسكرية التي يضعونها على أكتافهم .
 أشرنا في الحلقة الأولى من هذه المقالات أن العالم المتقدم يقوم بجمع النفايات بحاويات ضاغطة   مركبة على شاحنات تنقلها  الى  مصانع تدوير ، أو اعادة تصنيع (Recycling Plants) تقوم بفرز كل مادة يمكن تنظيفها أوعجنها أو صهرها لأعادة تصنيعها كقطع الألمنيوم والحديد والورق بكافة أشكاله والزجاج وألأخشاب وغيرها ، ثم يتم نقل ما تبقى من النفايات من المواد العضوية وغير العضوية الى مدافن خاصة في مواقع بعيدة عن المناطق السكنية حيث يتم طمرها في حفر كبيرة تحت الأرض ويتم فرشها بأستعمال بلدوزرات ثقيلة  (Dozers)  ثم حدلها بحادلات ثقيلة كالحادلات ذات الأضلاف (Sheep foot Rollers)   حتى تصبح كتلة صلبة . وتغطى هذه النفايات بعدئذ بطبقات من التراب تتراوح بين 30 سم الى أكثر من متر في بعض الدول ويتم حدل التربة أيضا" يحادلات فولاذية ملساء (Smooth-steel Rollers) أو حادلات أطارات مطاطية (Pneumatic-Tire Rollers) . واذا لم يتم طمرها فستكون مصدرا" للأمراض وتكاثر الجراثيم والبكتريا ، وتلويث البيئة ، وجذب عدد هائل من الفئران والجرذان التي تتكاثر بسرعة فائقة  .
ولخفض نسبة الميثان CH4 المتطاير من مطامر النفايات الى الغلاف الجوي يتم زراعة أنواع من الأشجار تساهم في رص التربة التي تغطي تلك المطامر ،  وتمنع تشققها ومن هذه الأشجار: أشجار التين والأقاقيا واليوكالبتوس (Acacia and Eucalyptus)  . وجدير بالذكر أن التربة الطينية (clay)  تكون أكثر تماسكا" من التربة الرملية التي ينفذ منها الميثان الى الطبقة الغازية بسهولة. وتسمى هذه الطريقة  ، التغطية النباتية (Phyto-capping) . ولا بد من زيادة سمك الطبقة الترابية التي تغطي المطامر الى متر أو أكثر حسب نوع الأشجار والتربة لأنجاح هذه الطريقة.
 وخلاصة الأمر نشير الى أن مطامر النفايات تكون مصدرا" كبيرا"  لانتاج غاز الميثان نتيجة تفسخ المواد العضوية بكميات يتم الأستفادة منها في العالم المتقدم لأنتاج غاز الوقود أو الكهرباء بكميات تكفي لآنارة مدينة بكاملها. ونأمل أن يستفيد العراق من هذه التقنية في كافة المحافظات.

تلوث المياه : ان تلوث المياه في شتى أنحاء العالم ظاهرة مأساوية ذات تأثير مدمر على حياة الأنسان والحيوان والطيور والأحياء المائية. ويعتبر العراق من دول العالم الثالث الأقل اهتماما" بالبيئة بشكل عام والمياه بشكل خاص. ومصادر تلوث المياه كثيرة جدا" ، أهمها تسرب المياه الثقيلة (مياه المجاري والمرافق الصحية) الى الأنهار والجداول والمياه الجوفية على حد سواء. فالمواطن العادي الذي يخزن ما تطرحه المرافق الصحية والحمامات من فضلات في خزانات على شكل أحواض مغطاة (Septic Tanks) داخل الدار بسبب عدم وجود مجاري مياه في مدينته أو قريته ، لا يعلم أن نسبة كبيرة من هذه الفضلات  بما فيها البكتريا والجراثيم وبقايا الأدوية والمنظفات والمعقمات تتسرب الى التربة من مسامات الطابوق المستخدم في بناء جدران الخزانات ومن قاعدة هذه الخزانات الترابية على الأغلب ،  ومن التربة الى المياه الجوفية التي تبزل اما الى النهر ألقريب أو الأبار التي يشرب منها الناس أو يسقون مزارعهم منها أو المبازل . كما أن القاء الفطائس والجثث في الأنهار يتسبب في تلوث المياه نتيجة تفسخ هذه الجثث في الماء وتتغذى عليها الأحياء المائية والأسماك ، كما يفعل مجرموا ألقاعدة والبعثيين المجرمين الذين لم تكفهم جرائم أربعة عقود من الزمان ولم ير منهم الناس غير المآسي والأحزان والحروب. ثم أن القاء مخلفات المصانع في الأنهار يزيد من تفاقم مشكلة التلوث كما أسلفنا في الحلقة الأولى. ولا أعتقد أن لدى الجهات الحكومية المختصة في وزارة البيئة أو البلديات أو أمانة العاصمة دراسات شاملة ورصينة عن مشكلة تلوث المياه في العراق.
ولا يقتصر تلوث المياه والأنهار على دول العالم الثالث ، بل أن الدول الصناعية الكبرى ومنها ألولايات ألمتحدة والصين تعتبر من أكثر الدول تلويثا" للطبقة الغازية والتربة والمياه.
ونبين أدناه بعض المعلومات عن التلوث البيئي وتلوث المياه في الدول الكبرى وتأثيرها على حياة الأنسان وغيره في تلك الدول والعالم. وأتمنى أن يستفيد منها موظفوا البلديات وأمانة العاصمة وموظفي وزارة البيئة لأن مصادر التلوث متشابهة في كل مكان تقريبا".

أولا" : الصين الشعبية:

حققت الصين الشعبية نجاحات اقتصادية وصناعية هائلة (بخلاف كل الدول الشيوعية السابقة الأخرى التي فشلت فشلا" ذريعا" في كافة المجالات) وأنجزت أعلى مستويات النمو الأقتصادي السنوي في العالم أجمع . وأستمر ذلك حتى في أصعب ظروف ألأزمة ألأقتصادية العالمية الحالية ، وان بنسبة قليلة مقارنة بسنوات الطفرة الأقتصادية السابقة. وكان لهذه الطفرة العملاقة أسوأ الأثر على البيئة بسبب الغازات وملوثات البيئة الأخرى التي رافقت هذه الأنجازات بحيث أصبحت الصين الشعبية أكثر الدول تلويثا" للبيئة في كافة المجالات.  وتغطي المدن الصناعية في الصين طبقة من (الدخان ) أو ما يشبه الضباب وما هو الا غازات ملوثة للبيئة وتسبب الأنحباس الحراري وارتفع درجة حرارة الأرض وألأمراض القاتلة كما سنذكر بعد قليل.

ان تلوث البيئة يعتبر مصدرا" رئيسيا" لأمراض كثيرة في كافة أنحاء الصين. وبلغت حدة التلوث  فيها حدا" يؤدي الى وفاة مبكرة لمليون وسبعمائة وخمسون ألف صيني في تقرير لموسوعة ويكبيديا  (Wikipedia) . وهذا الرقم يزيد عما ذكرناه في الحلقة الأولى ما يقارب الأربعة أضعاف. وتقول مجلة فوربس (Forbes Magazine)  أن أكثر عشرة مدن تلوثا" في العالم هي مدن صينية. وسبب ذلك استعمال الفحم الحجري كوقود لتوفير الطاقة لمصانعها التي تعتمد سياسة التصدير بكميات هائلة من أجل تحقيق النمو الأقتصادي مثل نمور آسيا ألأخرى ككوريا الجنوبية وماليزيا وغيرهما.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمس تقريرا" كتبه كل من جوزيف خان وجم ياردلي بتأريخ 26 آب 2007 ذكرا  فيه ما يلي:
1- تفيد وزارة الصحة الصينية أن التلوث الصناعي جعل السرطان السبب الرئيسي للوفاة في الصين. وهذا يشابه ما يحدث في البصرة الحبيبة وجنوب العراق بشكل عام.
2- يؤدي  التلوث الى وفاة مئات آلاف الصينيين كل عام.
3- خمسمائة مليون صيني محرومون من ماء صافي وصالح للشرب.
4- من مجموع سكان المدن البالغ عددهم 560 مليون نسمة لا يتنفس هواء" نقيا" بمقاييس الأتحاد الأوروبي الا 1% منهم فقط (أي خمسة ملايين وستمائة ألف مواطن) لأن جميع المدن الصينية مغطاة بطبقة رمادية سامة من الغازات.
5- التسمم والتلوث المحلي يؤدي الى وفاة عدد كبير من الأطفال الصينيين.
6- قسم كبير من مياه المحيط المحاذية للصين تنعدم فيها الأحياء البحرية بسبب التلوث.
7- انتشر التلوث من الصين الى بقية أنحاء العالم . فثاني أوكسيد الكبريت وأوكسيد النايتروجين يتساقطان على شكل أمطار حامضية في سول عاصمة كوريا الجنوبية ، وطوكيو. وتقول صحيفة ألبحوث الجيوفيزيائية أن التلوث وصل من الصين الى مدينة لوس أنجلس (الملائكة)  في الولايات المتحدة.
8- نشرت الأكاديمية الصينية للتخطيط البيئي تقريرا" سريا" في عام 2003 ، أفاد أن ثلاثمائة ألف صيني يموتون سنويا" بأمراض القلب وسرطان الرئة بسبب التلوث.
9-  نشر خبراء بيئة صينيون تقريرا" آخر في عام 2005 أفاد أن من المحتمل أن يسبب التلوث خارج المنازل وفاة 380 ألف صيني في عام 2010 وسيصل عددهم الى 550 ألف صيني في عام 2020 .

هذا وجدير بالذكر أن 90% من المياه الجوفية في المدن الصينية ملوثة ، و 80% من أنهار الصين لا تصلح لأصطياد الأسماك بسبب تلوث الأنهار ، وأن جميع الأنهار في الصين ملوثة بشكل أو بآخر. وأن 90% من المسطحات المائية (البحيرات والأهوار والمستنقعات ) ملوثة. وأفاد تقرير لتانيا برانيكان من صحيفة الكارديان البريطانية بتأريخ 25 تشرين ثاني 2008 أن النهر الذي يعتبر (أم الصين ) ، وهو النهر الأصفر يعاني من تلوث شديد جعل ثلث هذا النهر غير صالح للزراعة أو الصناعة ، بسبب تسريب نفايات المصانع والمجاري الى النهر من مدن تتوسع بسرعة كبيرة.

ومن ناحية أخرى ذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمس أن البنك الدولي نشر تقريرا" تحت عنوان ( كلفة التلوث البيئي في الصين ) تم انجازه بالتعاون مع وكالة الدولة لحماية البيئة ، ووجد أن ما يقارب 760 ألف صيني يموتون سنويا" بوقت مبكر بسبب تلوث البيئة والمياه. ويموت 60 ألف صيني آخر بسبب تلوث الماء سنويا".

ان هذه الأرقام المرعبة للوفيات المبكرة بسبب تلوث البيئة في الصين وحدها تمر دون اهتمام في حين أن العالم (دائخ ) من أقصاه الى أقصاه بسبب وفاة 140 شخص في كافة أنحاء العالم بأنفلونزا الخنازير التي أصابت 30 ألف انسان لغاية كتابة هذا التقرير. وهذ ليست دعوة للتقليل من مخاطر هذا المرض أو أي مرض آخر حتى لو عجل بوفاة انسان واحد في اي مكان في العالم.


ومن الأنصاف القول أن الصين تبذل جهودا" جبارة لمكافحة التلوث وتقوم بزراعة مساحات شاسعة من الغابات لتعويض ما تم قطعه وازالته منها.  ونأمل أن تقلص نسبة التلوث الى أدنى حد ممكن.
ثانيا" – تلوث المياه في  ألولايات المتحدة الأميريكية :

ان سبب اختيارنا للولايات المتحدة لألقاء الضوء على هذا الموضوع هو تلوث المياه في العراق أولا" ، وبيان أن تلوث المياه معضلة دولية تشمل العالم أجمع وليس الدول النامية وحدها ثانيا" . بل ان نسبة التلوث ومصادره في الدول الصناعية أكثر منه في الدول المتخلفة صناعيا" واقتصاديا" وعمرانيا".
هنالك نوعان رئيسيان من ملوثات المياه:
ألأول هو التلويث عن وعي وادراك مقصودين كقيام مصنع ما بمد أنبوب من المصنع الى الجدول  النهر أو البحيرة أو اليحر أو المحيط لتصريف نفايات المصنع السائلة من كيمياويات وغيرها. ومن الممكن مراقبة هذا النوع من مصادر التلوث والتحكم فيه من قبل الحكومات وهيئات الحفاظ على البيئة.
والثاني هو التلويث غير المقصود كجرف مياه الأمطار سمادا" كيمياويا" من التربة أو المزرعة الى الأنهار والبحيرات وغيرها. ومن الصعوبة السيطرة على هذا النوع من التلوث والتحكم فيه ، وهو المصدر الأكبر لتلوث المياه.
ان أهم مصادر تلوث  المياه في الولايات المتحدة هي :
1- مبيدات الحشرات التي ترش في الحقول وجوانب الطرق ، وفي البيوت لمكافحة أمراض النباتات المختلفة ثم تتسرب الى المياه الجوفية ومنها الى الأنهار والمبازل مما يسبب تلوث المياه التي يشربها الناس وتؤذي الأسماك والأحياء المائية التي تدخل في غذائنا اليومي. وفي وسط الغرب الأمريكي المعتمد على المياه الجوفية ، تنفق أميركا 400 مليون دولار سنويا" لمعالجة التلوث الحاصل من مادة  كيمياوية واحدة من المبيدات هي ألأترازين (Atrazine)  المستعملة للقضاء على النباتات الدخيلة أو الطفيلية  في الحدائق.
2- الأسمدة ومغذيات التربة : وتشمل ملوثات المياه مياه المجاري و السماد الحيواني و الأسمدة الكيمياوية التي تحتوي على مغذيات من النايترايت والفوسفات. وترسب النايتروجين من الغلاف الجوي من ثاني أوكسيد الكاربون سبب آخر للتلوث. وتسبب هذه المغذيات نمو أنواع من النباتات تعيق سريان المياه في الأنهار والمبازل. وعند هلاك بعض هذه النباتات تستهلك الأوكسجين الذائب في الماء وينتج عنها مياه فقيرة في نسبة الأوكسجين تسبب هلاك ألأحياء المائية.
3- النفط الخام والمنتجات النفطية: ان تسرب النفط الخام الى المياه كما حدث في آلاسكا وأسبانيا وغيرهما أحد العوامل الرئيسية لتلوث المياه ويؤذي الأحياء المائية كالأسماك والطيور. وتلوث ألأراضي بالنفط ومنتجاته الذي تنقله مياه الأمطار الى الأنهار والبحيرات والمحيطات يسبب تلوثا" آخر . ويشمل ذلك المنتجات النفطية المتسربة من السيارات والشاحنات والمكائن المستخدمة في ألأعمال الترابية والساحبات وكل ما يستهلك المنتجات النفطية وقودا" كالبواخر والبوارج الحربية ،  ومحطات بيع وقود السيارات. وينتشر هذا النوع من التلوث في كافة أنحاء العالم ، ولكنه الأكثر في أميركا. كما أن استخراج النفط والغاز يمكن أن يسبب تلوثا" في المياه الجوفية والمسطحات المائية. وتقدر وكالة حماية البيئة الأميركية عدد خزانات البنزين التي تسرب هذه المادة الى المياه الجوفية بمائة ألف خزان. وتم غلق آبار ماء تجهز نصف حاجة مدينة سانتا مونيكا في كاليفورنيا من المياه بسبب تلوثها بمادة مضافة الى البنزين هي : MTBE  .
4- ألمناجم : ان عملية استخراج المواد من المناجم تجعل المعادن الثقيلة والكبريت التي كانت مطمورة في الأرض عرضة لمياه الأمطار التي تستخلصها من التربة مسببة بزل حامضي من المناجم ، وتلوث بمعادن ثقيلة يستمر مدة طويلة بعد توقف أعمال المنجم. وبنفس الطريقة تسبب مياه الأمطار التي تنقل نفايات المناجم تلوث المياه العذبة. وفي حالة التنقيب عن الذهب يتم سكب مادة الساينايد  (Cyanide) لأستخلاصه بصورة متعمدة من المادة الخام . ويتسرب قسم من هذه المادة ألسامة جدا" الى المياه الجوفية. ويتم خزن نفايات مناجم سائلة ومعادن صلبة غير قابلة للتحلل بكميات كبيرة جدا" في خزانات محاطة بسدود ضخمة ، واذا تسربت هذه المواد من الخزان فان تلوث المياه مؤكد.
تم غلق منجم جبل الحديد في كاليفورنا عام 1963 ولا زال يسرب حامض الكبريتيك (التيزاب) وجزيئات معادن ثقيلة كالكاديوم والزنك الى نهر ساكرامنتو (Sacramento River) في كاليفورنيا. ان مياه النهر البرتقالية اللامعة خالية من الأحياء المائية بصورة تامة .  ونسبة الحموضة فيها أكثر حامضية من ماء البطاريات. ويخمن ألخبراء أن هذا التلوث سيستمر لمدة 3000 سنة.
5- الرواسب والبقايا: عند ازالة الغابات بقطع أشجارها تموت جذورها التي كانت تساهم في تماسك التربة وتتسرب رواسب أو بقايا هذه الجذور المتفسخة الى مياه ألأنهار أو البحيرات. وبهذا فان استئصال الغابات ليس له تأثير سيء جدا" على النباتات وأنواع ألأحياء في الغابات ، وزيادة ثاني أوكسيد الكاربون ونقص الأوكسجين في الجو ، وانما يتجاوز ذلك الى تلويث المياه في ألأنهار والمسطحات المائية ، مما يسبب ضررا" على الأسماك وألأحياء المائية الأخرى. وأساليب الزراعة المتخلفة التي تترك مخلفات ضارة على الأرض تسبب هذا النوع من التلوث أيضا".
6- ألنفايات الصناعية والكيمياوية : ان جميع المسطحات المائية بكافة أنواعها في العالم أجمع تعاني من تلوث صناعي أو كيمياوي بشكل أو بآخر . ويتم ضخ 34 مليار لتر سنويا" ، أي ما يعادل 60% من الفضلات السائلة ، والمحللات ، والمعادن الثقيلة والمواد المشعة بصورة مباشرة الى المياه الجوفية العميقة عن طريق الآلاف من آبار الضخ في أميركا. ورغم تعليمات وكالة حماية البيئة الأمريكية التي تفرض ضخ هذه الملوثات في أعمق مصادر مياه الشرب الجوفية ، تسربت بعض هذه الملوثات الى مصادر مياه الشرب الجوفية في فلوريدا، تكساس ، أوهايو ، وأوكلاهوما.
7- الطاقة ألذرية : ان الطاقة الذرية أحد مصادر تلوث المياه حيث أن تلوث المياه بالمواد المشعة له عدة مصادر بضمنها:
ِأ – العمليات الأعتيادية لمحطات الطاقة الذرية ( الفضلات النووية).
ب- استخراج اليورانيوم والثوريوم من المناجم وتصفيتهما.

ج- استعمال المواد المشعة  للأغراض الصناعية والطبية و العلمية. وأكبر مصادر المواد المشعة ألموجودة في المحيطات مصانع اعادة معالجة الوقود النووي في فرنسا وبريطانيا . ويمكن ملاحظة أثرها في أماكن بعيدة كساحل كرينلاند الغربي المقابل لسواحل شمال شرق كندا.

8 – البلاستك (اللدائن) :
البلاستك والمواد المشابهة كالنايلون يمكن أن تسبب أذى للأسماك والسلاحف واللبائن المائية وممكن أن تؤدي الى وفاتها. والبلاستك الذي يتحول الى جزيئات مايكرونية يدخل في غذاء الأحياء البحرية ثم يدخل الى غذاء الأنسان. والأحياء البحرية التي تموت بسبب البلاستك تتفسخ في الماء ، لكن البلاستك يبقى في دورة الحياة ليقتل ألأحياء المائية المرة تلو الأخرى.

9– مواد العناية الشخصية ، منتجات التنظيف المنزلي والمواد الصيدلانية:
كلما قمنا بأستخدام منتجات العناية الشخصية والمنظفات المنزلية بكافة أنواعها وبضمنها منظفات الشبابيك ومزيلات البقع وصبغ الشعر والشامبو والقولونيا والعطور ومعجون الأسنان ومنظفات الفم السائلة والصابون المضاد للبكتريا وما يماثل هذه الأشياء مما لاحصر له  ، فلنكن على يقين أن جميعها تذهب الى مجاري المياه والمياه الجوفية. واثبتت الدراسات أن 90% من ألأدوية التي نتناولها تطرح خارجا" كما هي. وتربية الحيوانات الحقلية التي تتطلب مضادات حيوية وأدوية عديدة وهورمونات تسريع النمو وعدد كبير من الكيمياويات تتسرب الى المياه أيضا" وتلوثها. ولسوء الحظ أن محطات معالجة المياه الثقيلة غير مجهزة لأزالة مستحضرات العناية الشخصية ومواد التنظيف المنزلي والمواد الصيدلانية ، وأن نسبة كبيرة منها تذهب مباشرة الى المياه المفترض أن تكون نظيفة.
ان دراسة تأثير هذه الكيمياويات التي تتسرب الى المياه الناتجة عن معامل التصفية بدأت حديثا" ، وظهرت مؤشرات تلوثها .  فوجد العلماء جزيئات العطور في نسيج لحوم الأسماك. كما وجدوا مكونات لحبوب منع الحمل من المحتمل أن تسبب تحولا" هرمونيا في الضفادع والأسماك. كما وجدوا أن مادة كيمياوية تدخل في المنظفات تسبب اضطرابا" في نمو وتناسل ألأسماك.

10– ألمجاري : يقدر ما يتم القاءه في الأنهار والسواقي من مياه المجاري الغير معالجة بنحو 90% من هذه المياه القذرة في دول العالم الثالث. وحتى في الدول المتحضرة يتم تسريب مياه المجاري غير المعالجة (أو التي تم تصفيتها) ، أو تلك التي تم تصفيتها بصورة غير كاملة ، أو التي تفيض من معامل التصفية الغير كافية لأستيعاب هذه المياه الثقيلة القذرة والتي يمكن أن تسبب أمراضا" الى ألأنهار أو المحيطات. وفي الولايات ألمتحدة يتم تصريف 850 مليار غالون من مياه المجاري سنويا" الى الأنهار والبحيرات والخلجان (جمع خليج)  الأمريكية عن طريق أنظمة مجاري تتسرب منها هذه المياه ، أو أنظمة تصريف المجاري الغير مصممة جيدا" التي تفيض وقت هطول ألأمطار الغزيرة . وخزانات ألمياه القذرة في الدور  ومجاري أخرى يمكن أن تسبب تلوث الجداول وألمياه الجوفية كما أشرنا سابقا" .
كما أن سواحل البحار والمحيطات التي يقصدها الناس في أميركا لقضاء الوقت والرياضة والسباحة تعاني من تلوث المياه فيها من مجاري المياه الثقيلة.  وتم وضع 25% من هذه الأماكن تحت المراقبة الدائمة أو يتم غلق قسم منها سنويا". وأصبح من الواضح أن المجاري تسبب مشكلة تلوث بيئية حتى في أكثر دول العالم تقدما" ، ولك أن تتخيل ماذا يحدث في الدول النامية حيث لا بحوث ولا رقابة ولا اهتمام بصحة الأنسان والحيوان على حد سواء.

11 – تلوث الهواء : من الملفت للنظر أن تلوث الهواء يسبب تلوثا" كبيرا" في المياه في أميركا. فملوثات الهواء كالزئبق وثاني أوكسيد الكبريت وأوكسيد النتريك وغاز ألأمونيا تنفذ الى الماء وتسبب تلوثا" كالتلوث الزئبقي في الأسماك ، وألحموضة في البحيرات وتلوث ألأغذية فيها. ومعظم ملوثات الهواء التي  تسبب تلوثا" في المياه يأتي من المصانع التي تستخدم الفحم الحجري وقودا" و عادمات السيارات التي نقودها (ألسايلنسرات أو الصالنصات) ،  ويأتي قسم آخر من مصادر صناعية.

12- ثاني أوكسيد الكاربون : تفيد دراسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أستمرت خمسة عشر عاما"  وتركزت على ثاني أوكسيد الكاربون الذي تنتجه البشرية  وتأثيره على المحيطات أنها امتصت كمية منه ساهمت برفع حموضة مياه المحيطات قليلا". ويخشى أن امتصاص كمية أكبر من هذا الغاز سيزيد الحموضة ويسبب تحللأ" في كاربونات مرجان المحيطات (Coral) والنباتات البحرية والأحياء العضوية وألنباتات والأحياء الدقيقة الطائفة قرب السطح. وسيكون لهذا تأثير كبير على النظام البيولوجي للمحيطات.

13- ألحرارة : تعتبر الحرارة أحد عوامل تلوث المياه. فزيادة درجة حرارتها تسبب فناء كثير من ألأحياء العضوية المائية. ومن مسببات ارتفاع درجة الحرارة في السواحل المياه القادمة من المصانع .
كما أن ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية يسبب ارتفاعا" في حرارة مياه المحيطات. وليس من المعلوم مقدار تأثير هذا ألأرتفاع على ألأحياء فيها ، لكن من المحتمل أن يكون كبيرا".

14- الضجيج : كثير من ألأحياء البحرية ، وبضمنها اللبائن البحرية  والسلاحف والأسماك  تستعمل الصوت للأتصالات ، والتنقل (الملاحة) والصيد. والضجيج المتصاعد باضطراد من مكائن البواخر والسونار ( نظام الكشف عن أجسام غير مرئية في المحيطات وألتجسس) له تأثير سلبي على هذه الأحياء. وهذا التلوث الصوتي سبب صعوبات في قدرات الصيد لأنواع كثيرة من ألأحياء البحرية. كما سبب صعوبات في اكتشاف الأحياء المفترسة لأنواع أخرى. كما أدى الى مشاكل في ابحار أو تنقل أحياء أخرى.
وتم رصد 17 حوتا" محصورة على شاطيء البحر في جزر شمال الباهاما في عام  2000 . وتناقلت أخبارها وسائل ألأعلام . ويعتقد أن سبب اعتصامها على الساحل استعمال البحرية ألأمريكية موجات ذات تردد متوسط للكشف عن أجسام غامضة في المحيط بأجهزة السونار.

وملاحظة أخيرة حول هذا الموضوع ، تبين أن 81% من وزن جسم الأنسان يتكون من الماء ، و18% من الكاربون والكالسيوم والمركبات النايتروجينية ، و 1% من جزيئات عطرية.
نرجو أن نكون قد ألقينا الضوء على قسم ضئيل من هذا الموضوع ألكبير.

            طعمة السعدي      http://www.t-alsaadi.co.uk




50  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سلسلة مقالات علمية ، الحفاظ على البيئة ، الحلقة الثانية في: 09:32 08/06/2009
سلسلة مقالات علمية ، الحفاظ على البيئة ، الحلقة الثانية

طعمة السعدي / لندن 7 حزيران 2009
 
عنوان شبكتي الألكترونية الجديد
http://www.t-alsaadi.co.uk/

ألحفاظ على ألبيئة واجب ملح على جميع المواطنين و مؤسسات الدولة في العراق ودول العالم أجمع.


ألحلقة الثانية

نتابع مقالاتنا حول الحفاظ على البيئة ، وذكرنا في الحلقة الأولى مصادر تلوث البيئة وبدأنا بغاز  ثاني أوكسيد الكاربون ونذكر هنا غازات أخرى ملوثة للجو والبيئة.

ثانيا" – الميثان : وهو غاز عديم اللون والرائحة قابل للأشتعال أو الأحتراق ويتكون من تفسخ النباتات في مواضع يكون فيها الهواء قليلا" جدا". ويسمى غالبا" غاز المستنقعات لأنه ينتشر حولها وفي المياه القليلة الضحلة. ويتم انتاج الميثان بواسطة البكتريا التي تفسخ المواد العضوية الموجودة في التربة المشبعة بالماء أو الأهوار والمستنقعات . وكذلك البكتريا الموجودة في الأبقار والغنم والماعز  والجاموس والجمال ومستعمرات النمل الأبيض. وتضاعفت كمية غاز الميثان في الجو منذ منتصف القرن الثامن عشر لحد الآن . ألآ أن الزيادة العظمى تمت في النصف الثاني من القرن العشرين ، ومن المتوقع أن يتضاعف الميثان مرة اخرى بحلول عام 2050.
وتزداد كمية الميثان سنويا" بمقدار يتراوح بين 350 الى 500 مليون طن تطلق الى الجو عن طريق تربية الحيوانات الحقلية كالأبقار والغنم وتربية الدواجن وغيرها . اضافة الى استخراج الفحم الأسود من المناجم ، وحفر آبار النفط والغاز الطبيعي ، وزراعة الرز،  والنفايات الموجودة في مواقع دفنها تحت التربة. ولا تتعدى مدة بقاء الميثان في الجو أكثر من عشرة سنوات ولكنه يحجز حرارة تعادل 20 ضعفا" مما يحجزه ثاني أوكسيد الكاربون.
أصبح الرز مصدرا" غذائيا" لثلث سكان ألأرض ، وصارت زراعته عملا" تجاريا مربحا" مما ضاعف مساحة زراعته خلال الخمسة وأربعين سنة الأخيرة. ومعلوم أن الرز ينمو غالبا" في مزارع مطمورة بالمياه حيث تطلق البكتريا الموجودة في تربتها غاز الميثان.
كما أن البكتريا التي تحلل العلف الموجود في أحشاء الحيوانات الحقلية تقوم بتحويل جزء منه الى ميثان. كما ينطلق الميثان عند اخراج الحيوانات ما في معدتها من غازات والبقرة الواحدة مثلا"  يمكن أن تطلق 230 غرام من الميثان يوميا" . ولك أن تقدر مقدار ما تطلقه مليار ونصف مليار بقرة ناهيك عن الخيل والجاموس والبغال وغيرها.

ثالثا" - أوكسيد النيتروز ، أو ما يسمى الغاز المضحك: هو غاز ذو رائحة (حلوة)عديم اللون من غازات البيت الزجاجي أو الغازات التي تزيد درجة حرارة الجو. ويستخدم هذا الغاز في التخدير لأنه يقتل الألم ، ولذلك يسمى الغاز المضحك. ويتم اطلاقه من المحيطات والبكتريا الموجودة في التربة بصورة طبيعية. وارتفعت كمية هذا الغاز بمقدار يتجاوز 15% من عام 1750 لحد الآن.
ويتم اضافة 7- الى 13 مليون طن الى الغلاف الجوي من هذا الغاز سنويا" عن طريق استخدام أسمدة تعتمد على النايتروجين في تركيبها ، ونشر فضلات الأنسان والحيوان في مصانع معالجة المجاري ، وغازات كواتم أصوات السيارات ( السايلنسر المحورة الى صالنصة باللهجة العراقية) ومصادر أخرى لم يتم تشخيصها لحد الآن. ويجب تقليل انبعاث أوكسيد النيتروز لأن ما يطلق منه يبقى في الغلاف الجوي لمدة مائة عام من تأريخ اطلاقه.

رابعا" - الكيمياويات الصناعية :
 
العمليات الكيمياوية تولد أو تنتج موادا" كيمياوية ينتج عنها مواد وغازات ذات طاقة عالية التأثير في ظاهرة البيت الزجاجي للأرض أو البيت الأخضر. وبالرغم من أن هذه المواد يتم انتاجها بكميات صغيرة نسبيا" ، فانها تحجز حرارة تقدر بمئات أو آلاف الأضعاف مقارنة بالحرارة التي يحجزها غاز ثاني أوكسيد الكاربون. واضافة الى ذلك فان روابطها الكيمياوية تجعلها طويلة العمر بصورة استثنائية من ناحية تأثيرها على البيئة.

خامسا" - الكاربونات الكلوروفلورينية*   Chlorofluorocarbons
 
 تشمل ملوثات البيئة الغازية التي ينتجها ألأنسان و التي تسبب البيت الزجاجي  غازات الكاربونات الكلوروفلورينية .  وهي مجموعة غازات تحتوي على غاز الكلور كانت تستخدم في القرن العشرين على نطاق واسع لأغراض التبريد في الثلاجات بكافة أنواعها المنزلية والأخرى المستخدمة في المصانع والمتاجر ونافخات الرذاذ (سبري) ** والمنظفات. وأثبتت الدراسات العلمية أن هذه الغازات التي تصل الى طبقات الجو العليا تدمر طبقة الأوزون. ولهذا السبب تم تحريم أو منع انتاج هذه الغازات بموجب بروتوكول مونتريال في كندا في عام 1987  الذي يعتبر معاهدة دولية تمنع انتاج الغازات التي تنضب طبقة الأوزون. وتم تطبيق منع انتاج هذه الغازات في الدول الصناعية في عام 1996 ومن المفروض أن يتم منعها وتحريم صناعتها في العالم الثالث بحدود عام 2010. وتم تصنيع مواد بديلة لهذه الغازات وتبين أنها تساهم في زيادة تلوث البيئة أو تكوين البيت الزجاجي أيضا" . وتشمل هذه المواد البديلة كاربونات هايدروكلوروفلورينية *** والكاربونات الهايدروفلورينية ****، والكاربونات البرفلورينية*****.
ورغم كون الكاربونات الهايدروكلوروفلورينية أقل تدميرا" لطبقة الأوزون من الكاربونات الكلوروفلورينية ، ألا أنها تسبب التلوث وتساهم في تكوين ظاهرة البيت الزجاجي أيضا" بسبب احتوائها على غاز الكلور. ومن المخطط أن يتم منعها بصورة تامة بحدود عام 2030 بموجب تعديلات لبروتوكول مونتريال تم اقرارها في عام 2007 . وستحرمها الدول المتقدمة صناعيا" في عام 2020 حسب التعديلات المذكورة.
ورغم كون الكاربونات الهايدروفلورينية والكاربونات البرفلورينية لا تدمران طبقة ألأوزون ، ألا أنهما من غازات البيت الزجاجي القوية. واضافة الى ذلك يبقى هذان النوعان من الغازات في الغلاف الجوي مدة أطول من بقاء الكاربونات الكلوروفلورينية التي يمتد وجودها لمدة 120 عاما" . فالكاربونات البرفلورينية لها عمر مديد جدا" بصورة استثنائية حيث تبقى في الغلاف الجوي مدة تتراوح بين 2600 الى 50 ألف سنة (50000 ) وذلك حسب نوعية تركيبها الكيمياوي. لذلك يعتبر  تفاقم وجودها في الجو غير قابل للتخلص منه. وتستعمل الكاربونات البرفلورينية في انتاج الألمنيوم وصناعة  المواد القليلة التوصيل الحراري والثلاجات أو غرف التبريد والتجميد.
 
* chlorofluorocarbons  (CFCs),
** aerosol spray propellants
*** hydrochlorofluorocarbons (HCFCs),
****hydrofluorocarbons (HFCs),
*****perfluorocarbons (PFCs).
سادسا" - Aerosols

 وهي ذرات صلبة أو سائلة ناتجة عن احتراق الوقود والعمليات الصناعية والزراعية اضافة الى الغازات وتسمى هذه الذرات (أيروسولس ) وتبقى عالقة في الغلاف الجوي. ورغم أن هذه الذرات لا تعتبر من غازات البيت الزجاجي ، لكنها تؤثر في زيادة حرارة الأرض بعدة طرق، فمحركات الديزل وحرق بعض أنواع ألمواد العضوية بكميات كبيرة ينتج (سخاما" ) أسودا" يمتص الطاقة الشمسية ويساهم في ارتفاع درجة حرارة الجو. وبعكس ذلك تحرق المصانع التي تستخدم الفحم الحجري نوعا" عالي المحتوى من الكبريت يطلق ذرات كبريتية سلفاتية ذات لون فاتح تعكس الطاقة الشمسية القادمة الى الفضاء الخارجي. ونتيجة لذلك يكون لها تأثير تبريدي.  وليس من الواضح نسبة التبريد مقارنة بنسبة تسخين جو الأرض التي تساهم فيه هذه الذرات.
لكن العلماء متفقون على أن التأثير الكلي لغازات البيت الزجاجي وذرات ألأيروسولوس الذي يقدر بأنه يعادل نسبة تسخين الجو الناتجة عن ثاني أوكسيد الكاربون منفردا".

سابعا" –   ألأوزون :

هو غاز طبيعي ، أو صناعي من صنع البشر ويعتبر أحد غازات البيت الزجاجي. فالأوزون الموجود في طبقات الجو العليا المعروف بطبقة الأوزون التي تحمي الحياة على الأرض من أذى ألأشعة فوق البنفسجية يتكون نتيجة تأثير الضوء الفوق بنفسجي القادم من الشمس على بعض جزيئات ألأوكسجين العادية. ومعلوم أن بعض المركبات الكيمياوية تدمر جزيئات ألأوزون الموجودة في طبقات الجو العليا. وهذا ممكن أن يؤدي الى نفاذ أو تحلل طبقة الأوزون.
لكن الأوزون الموجود في طبقات الجو الدنيا هو أحد مكونات (الدخان ) وهو من المصادر القوية لتلوث البيئة. ويعتبر سما" يدمر الزراعة ويميت الأشجار ، ويهيج نسيج الرئة ، ويخرب المطاط. ويعتبر الأوزون من غازات البيت الزجاجي (أو البيت ألأخضر) ويساهم بما يعادل ريع تأثير ثاني أوكسيد الكاربون في ارتفاع حرارة الكرة الأرضية.  ويختلف هذا الغاز عن الغازات ألأخرى المسببة للبيت الزجاجي (أو البيت الأخضر) المذكورة أعلاه المختلطة بشكل جيد في الغلاف الجوي بكون أوزون الطبقات الدنيا من الغلاف الجوي محددا" بالمناطق ذات الكثافة الصناعية.

ثامنا - ثاني أوكسيد ألكبريت:
 
ان مراقبة درجة حرارة الأرض بدأت في سنة 1800 وبينت اتجاها"  واضحا" لأرتفاع درجات الحرارة في الكرة الأرضية . لكن تلك القياسات لم يعتد بها.  وابتداء" من عام 1957 تم تسجيل قياسات موثوق بها في محطات رصد جوي رصينة تم اختيار مواقعها بعيدا" عن المدن . ثم تحولت الى ارصادات بالأقمار الصناعية ابتداء" من عام 1979. وأظهرت القياسات نتائج أكثر دقة وخصوصا" في ما يعادل 70% من مسطحات المحيطات والبحار. وبينت نتائج هذه القياسات ظاهرة مؤكدة  في  جنوح درجات الحرارة الى الأرتفاع التدريجي وبشكل حاد خلال العقود القليلة الماضية.

ولتوضيح الأمر للقارىء الكريم نبين أن ارتفاع درجتين فقط في درجة الحرارة يحيل كما" هائلا" من الثلوج الى مياه في مناطق درجة حرارتها سابقا درجة واحدة تحت الصفر وأرتفعت الى درجة حرارة واحدة فوق الصفر. وتضاف هذه المياه الى البحار والأنهار والمحيطات. وعلينا أن نتذكر أن درجات الحرارة في القطبين الشمالي والجنوبي تكون بعشرات الدرجات تحت الصفر وترتفع تدريجيا" باتجاه خط الأستواء.

تاسعا" - ثاني أوكسيد الكبريت :  (SO2)

  ثاني أوكسيد الكبريت غاز عديم اللون غير قابل لللأحتراق ذو رائحة نفاذه تهيج العينين والمسالك الهوائية التنفسية لدى الأنسان والحيوان. ويتفاعل مع الجزيئات الموجودة في الغلاف الجوي وهو قابل للتحلل في الماء. ويمكن أن يتأكسد في قطيرات الماء المحمولة بالهواء. وأهم مصادر ثاني أوكسيد الكبريت احتراق وقود المنتجات النفطية ، صهر المواد ، صناعة حامض الكبريتيك ، تحويل لب الخشب الى ورق ، تفسخ النفايات وانتاج الكبريت ألأولي ألأبتدائي. ويعتبرحرق الفحم الحجري المصدر الأكبر الوحيد الذي ينتجه الأنسان وتصل كميته الى 50% من معدل انبعاث الغاز في الكرة الأرضية ، مع نسبة 25-30% يولدها احتراق النفط ومنتجاته. والمصدر الطبيعي لثاني أوكسيد الكبريت هو البراكين.
تأثير ثاني أوكسيد الكبريت على الصحة  : يهيج هذا الغاز العينين والبلعوم والرئتين. وأثبتت الأبحاث ألعلمية أن الأشخاص المصابين بالربو يتأثرون أكثر من غيرهم بهذا الغاز بصورة ملحوظة. حتى أن التركيز المعتدل لهذا الغاز في الهواء يمكن أن يسبب فشلا" في عمل ونشاط الرئتين. واذا كانت نسبته عالية يسبب ضيقا" في الصدر وسعالا" . و يمكن أن يضعف نشاط الرئتين في المصابين بالربو الى حد يؤدي الى ضرورة اللجوء الى العلاج الطبي. ويعتبر ثاني أوكسيد الكبريت أكثر ايذاء" اذا اتحد مع جزيئات أخرى وكانت كثافة مسببات التلوث الأخرى مرتفعة . ويعرف ذلك بتأثير خليط المواد . (Cocktail Affect)
ويسبب هذا الغاز تهيج في جهاز التنفس ، وبشكل خاص الجزء العلوي من هذا الجهاز. ويمكن أن يلتصق ببعض خلايا الجسم مكونا" غلافا" يخرب بطانة نسيج التجويف والحجيرات في جهاز التنفس. ومن الممكن أن يفاقم نوبات الربو.

وزراعيا" ، يقلل من نمو عدد كبير من النباتات والمحاصيل كالحنطة والشعير والخس ، في حين يمكن أن يقضي على أخرى كالأشنات. وتأثير ثاني أوكسيد الكبريت على الأشنات والطحالب ذو فائدة كبيرة لأنهما يعتبران مؤشرا" لقياس مقدار وجوده وتلويثه للبيئة.

أما فوائد هذا الغاز ، فانه يتحد مع الماء والأمونيا الموجودة في التربة فيزيد خصوبتها. كما يستخدم كمبيد للفطريات مما يساعد على تحجيم مرض النقاط السوداء في شجيرات الورد.
وعند تحلله في قطرات الماء يسبب الأمطار الحامضية التي سنتطرق لها في حلقة قادمة ان شاء الله.
ومن الأخبار الجيدة أن نسبة غاز ثاني أوكسيد الكبريت تم خفضها بنسبة كبيرة عن طريق تقليل استخدام الفحم الحجري والأستعاضة عنه بأستخدام الغاز الطبيعي في توليد الطاقة.

عاشرا" -  ألأمونيا : Ammonia  NH3

ألأمونيا غاز عديم اللون ، لاذع ، وكاوي (حارق) خطير مكون من النايتروجين والهايدروجين. وعلى رغم استعمال الأمونيا في تطبيقات مختلفة ، ألا أن ألزراعة هي  المستهلك والمولد الأكبر لها في نفس الوقت. والأمونيا سامة جدا" للمواد العضوية الموجودة في المياه.
وتعتبر تربية المواشي وألأغنام والدواجن،  وفضلات الحيوانات وتسميد الأرض أكبر مصادر انبعاث الأمونيا من القطاع الزراعي. وهي بشكلها الغازي ملوث خطير للبيئة، واستنشاقها بكميات كبيرة يمكن أن يسبب ألموت. كما يتم تصنيع ألأمونيا صناعيا" لأغراض متعددة.

وتأثيرات الأمونيا كملوث للجو تتلخص في:
1-  في  الجهاز التنفسي :
تسبب تهيجا" في الأنف والبلعوم وكوي (حرق) ،  ويزداد ذلك بزيادة تركيز الغاز.
-  ورم في البلعوم والقصبات الهوائية ، وتلف في جهاز التنفس.
-  امتلاء الرئتين بالسوائل.
-  مرض رئتين مزمن.
-  السعال، والربو ، وتليف الرئتين.
-  استنشاق كمية كبيرة من الأمونيا يمكن أن يودي بحياة الأنسان.
2- تأثيرها في الجلد والعينين : يمكن أن تسبب حروقا" والتهابات في الجلد ، وحرقة في العينين ، وتقرحات و ثقوب في القرنية (يمكن أن تظهر بعد عدة أشهر من التعرض للغاز). كما يمكن أن يسبب هذا الغاز العمى.
وللأمونيا دور مهم  في نقل ملوثات البيئة عن طريق تكوين مركبات سلفات الأمونيا ونايترات الأمونيا. ورغم كونها غاز قلوي ،  ألا أنها تساهم في حموضية التربة عن طريق النايترات وتكوين مركبات غازية حامضية كسلفات الأمونيوم وذرات ألأيروسول النايتروجينية  Nitrate Aerosol Particles. التي تصل الى التربة من الطبقة الغازية بصورة أسرع من الغاز الحامضي أو الأمونيا اذا نفذا الى الترية بصورة منفردة.

                                                                                   طعمة السعدي

ملاحظة : سيتم نشر مصادر البحث في الحلقة الأخيرة من هذه السلسلة.
51  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / ماذا تريد الكويت؟ ومن يعوض من؟ في: 10:21 06/06/2009
ماذا تريد الكويت؟ ومن يعوض من؟

طعمة السعدي / لندن 5 حزيران 2009

ألحقد الدفين اللئيم من شيمة الجبناء ، والشجاع لا يحقد لأنه يأخذ حقه بيده وقت الحدث ، لا بعده.

شعرنا بالحزن على ما أصاب الكويت والكويتيين من تنكيل وسرقات وتخريب على يد معبودهم المدلل صدام الذي حذرناهم منه ومن غدره دون جدوى ، وعلى يد أولاده واخوته وأبناء عمومته الذين تقاسموا السرقات الكبيرة الثمينة جدا"  فيما بينهم، وقلدهم معدومي الضمير من الحثالات بسرقة أطارات السيارات وغيرها من السلع التافهة والمواد الغذائية وغيرها بتشجيع من صاحبهم نفسه ،  والا لقطع أيديهم كما هو معروف عنه.

قلت للدكتورة ميمونه الصباح في مؤتمر الأسرى والمفقودين الكويتيين الذين تضامنا معهم والذي عقد في لندن في فندق الدورشستر في بارك لين في وسط لندن قرب الهايدبارك ،  وحضره وزراء كويتيون وشخصيات من العائلة الحاكمة الكويتية وغيرهم وضيفة الشرف ماركرت تاتشر، قلت لها يا دكتورة أنا كنت أول من حذرت أميركم بأن صدام سيهاجمكم بعد انتهائه من الحرب العراقية الأيرانية في رسالتي الى الملوك والرؤساء العرب المؤرخة في 15 تشرين ثاني عام 1980 حيث كتبت (واعلموا بأن مدفعية ودبابات صدام ستحول الى صدوركم بعد أن ينتهي من هذه الحرب القذرة) فأجابت بعذر أقبح من ذنب: كنا نظن أنكم تتخذون موقفا" ضد صدام لأنه سني وأنتم شيعة !! فبادرتها بالقول وهل لصدام دين؟
ألم يقتل علماء الدين السنة كما قتل علماء الدين الشيعة ومنهم الشهيد عبدالعزيز البدري والشهيد الشيخ  ناظم عاصي العلي؟ وكل من عارضه من البعثيين كبارا" وصغارا"؟ وهل كان حردان التكريتي وطاهر يحيى التكريتي ورشيد مصلح التكريتي شيعة؟

 ودخلت الدكتورة ميمونة الصباح في جدال مشابه مع السيد محمد صالح بحر العلوم حفظه الله ومع المرحوم الدكتور علي العضاض الذي حضرت المؤتمر معه ومع السيد همام حمودي من المجلس ألأعلى.
 
أسباب الديون ومن بعدها الغزو الصدامي الأرعن للكويت وما وصل اليه العراق في عهد صدام المقبور:

ما أن انتصرت الثورة الأيرانية على حكم الشاه حتى جن جنون دول الخليج والعالم العربي خصوصا" والعالم  الأسلامي عموما" . فبدلا" من كسب حكام ايران الجدد الى جانب القضايا العربية والأسلامية عن طريق الوسائل الدبلوماسية وافهام ايران أن عليها أن لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى بالحوار الهادىء ،  وأن شعار تصدير الثورة شعار يدل على طفولة ومراهقة  سياسية ، لأن الثورة ليست براميل نفط او فستق أو زعفران أو سجاد ايراني ليتم تصديرها ، بل للثورات أسباب ومقومات وفكر وتنظيم وايديولوجيات وجذور تمتد في مختلف الأتجاهات في الدول التي تحدث فيها.  ولكل ثورة ودولة خصوصياتها في هذا المجال. ولا يمكن قولبة أية ثورة محتملة في المنطقة أو غيرها بقالب الثورة الأيرانية.

وكان لسوء الحظ وجود صدام ألذي بلغ أوج قوته وسيطرته على المفاصل المهمة في العراق حزبيا" وعسكريا" رغم وجود رئيس ضعيف يهتم بورود القصر الجمهوري والأبقار أكثر من اهتمامه بأمور  الحزب والدولة ،  في وقت كانت مياه الغدر الصدامي تسيح تحت أقدامه لتتحول الى موجات عارمة القته خارج القصر الجمهوري بحجة مرضه و تقاعده كذبا" وتضليلا" ثم  وضعه في الأقامة الجبرية حتى تمت تصفيته بالوسائل الدنيئة القذرة التي كان يستخدمها صدام. وأخبرني أحد أصدقاء البكر التكريتيين الذي كان يزوره في بيته يوميا" تقريبا" حتى وقت طرده أنه كان ضد توجه صدام وخيرالله طلفاح وصقور العوجة الى محاربة ايران وأعتراضه على كثرة الأعدامات التي تنفذ ثم يتم جلب قائمة المعدومين اليه للتوقيع عليها بصفته رئيس الجمهورية.

ولم تجد دول الخليج المذعورة قاطبة غير صدام بلطجيا"  لدى بلاده حدود تتجاوز ألألف كيلومتر مع ايران ، ولا تهمه أرواح البشر لدفعه الى محاربة ايران على قاعدة منا المال وعليك الرجال ، وكأن أرواح العراقيين أرخص من مياه المحيط أو ذرات الرمال الممتدة على سواحل الأنهار ومياه الخليج والبحيرات والمحيطات. وسقط صدام الذي كان يطمح أن يكون زعيما" اسطوريا" للأمة العربية والعالم الثالث في الفخ بغباء ،  وظن أنه سيهزم ايران التي كانت تمر بمثل ما يمر به العراق حاليا" من ضعف عسكري بسبب اعادة بناء قواتها المسلحة وخروج عدد كبير جدا" من ضباط الجيش والشرطة والسافاك من الخدمة والتحاقهم بالشاه الذي كان يأمل ويؤملهم بالعودة الى ايران ويسقط نظام حكم الجمهورية الأسلامية.

ونقول للكويت التي لا تريد العراق أن يتحرر من البند السابع للقرارات الدولية  ولكل من لم يلغ ما يسمى بديونهم على العراق نتيجة تهور صاحبهم الذي أحبوه الى ما يقرب العبادة وصارت شاعراتهم يتغزلن به بصورة فاضحة رغم كونهن قريبات من العائلة الحاكمة وكما فعل شعراؤهم وكتابهم الآخرين ,اصحاب صحفهم ووسائل اعلامهم  أن لنا عليكم ديونا" من دماء أبنائنا وأعزائنا بحيث لم يخل دار من شهيد أو عدة شهداء لا تعوضها كل نفوطكم المستخرجة والمخزونه تحت أراض يعود قسم منها لنا  وما خزنتم في مصارف الدنيا . لأن دماء شبابنا وشاباتنا وكل عراقي استشهد في الحروب الصدامية أو في سجونه كان تحصيل حاصل لدعمكم المطلق له وتعظيم جنون العظمة والنرجسية فيه. وتم كل ذلك  وتخريب البنية التحتية للعراق بسبب تحريضكم  له ، والمحرض شريك أصيل في الجريمة.

وأنتهز هذه الفرصة لأطلب من حكومتنا المنتخبة بذل كل ما في استطاعتها لأعادة تسليح الجيش العراقي بأفضل وأحدث الأسلحة الغربية بشكل خاص أو من اي مصدر آخر على أن تكون ذات تقنية عالية جدا" . وتدريب الجيش على وسائل الحرب الألكترونية والدبابات والمدفعية ذات القذائف الموجهة بالحاسوب التي لا تخطىء هدفها ابدا" ، والمقذوفات المحمولة على الكتف التي تصطاد الدبابات ومدفعية ودروع العدو من مسافات بعيدة وبتوجيه الحاسوب ونظام تحديد المواقع بالأقمار الصناعية .  وتحديث القوة الجوية بتقنية القرن الحادي والعشرين وشراء أحدث أنواع المقاتلات النفاثة  لأن البلد الذي لا مخالب مدمرة له  ، تتجرأ عليه  وعلى أهله الثعالب والفئران.

وللحديث صلة حسب تطور الأوضاع.

                                                      طعمة ألسعدي / لندن 05 06 2009


عنوان شبكتي الألكترونية الجديد
http://www.t-alsaadi.co.uk/

52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سلسلة مقالات علمية ، الحفاظ على البيئة ، الحلقة الأولى في: 09:56 31/05/2009
سلسلة مقالات علمية ، الحفاظ على البيئة ، الحلقة الأولى

طعمة السعدي / لندن 30 مايس 2009
 
عنوان شبكتي الألكترونية الجديد
http://www.t-alsaadi.co.uk/

نهدف من هذه المقالات زيادة ثقافة القراء العلمية وخصوصا" أولئك الذين لا يجيدون اللغة الأنكليزية أو غيرها من اللغات المهمة التي تمكنهم من متابعة التطور العلمي في مختلف الميادين. وتم اختيار الحفاظ على البيئة كأول المواضيع التي سنتناوله بالتتابع قدر الأمكان وتوفر الوقت والرغبة ، فنرجو أن نساهم في القاء الضوء على ما يفيد القراء الأعزاء.

ألحفاظ على ألبيئة واجب ملح على جميع المواطنين و مؤسسات الدولة في العراق ودول العالم أجمع.

من المعلوم أن تلوث البيئة جوا"  وبرا" وبحرا" وتحت سطح الأرض يهدد كوكبنا الأرضي بتغييرات مناخية وكوارث تهدد البشرية في كافة أنحاء. بل تهدد وجود الأنسانية جمعاء.
 
كانت البيئة متوازنة بشكل جيد الى أواسط القرن الثامن عشر حيث بدأ التلوث مع الثورة الصناعية التي جلبت الخيرات لجميع الشعوب من ناحية التقدم الصناعي والتكنولوجي الذي شمل كل مجالات الحياة ومتطلباتها. والمقصود بتلوث البيئة انتشار الغازات التي تسبب الأحتباس الحراري و المواد والمركبات الكيمياوية الضارة بصحة الأنسان بصورة مباشرة كالمواد السامة والمسرطنة التي تترسب في التربة وتتحرك من مكان الى آخر مع حركة المياه الجوفية التي تبزل وتصرف الى البحار أو المحيطات . أو تستخرج عن طريق الآبار لأغراض الشرب أو الزراعة فتدخل جسم الأنسان مباشرة أو عن طريق المزروعات أو الفواكه. وتسبب هذه المواد الكيمياوية والهواء الملوث وفاة مبكرة لمئات الآلاف من الناس سنويا" في كافة أنحاء العالم . ويمكن أن يصل عددهم الى أكثر من مليون اذا علمنا أن ضحاياها في الصين وحدها يتراوح عددهم بين 300 ألف الى 400 ألف سنويا". كما تؤدي الى هلاك عدد كبير من ألأحياء في الأنهار والبحيرات والبحار والمحيطات أو انقراضها تدريجيا".

ويعاني العراق من مشكلة التلوث التي تسبب مختلف الأمراض ، والسرطان بشكل خاص ، بسبب الحروب الصدامية التي امتدت ربع قرن من الزمان ومخلفاتها وما تبعها من أعمال ارهابية لا زالت مستمرة حتى الآن. ومن المظاهر المؤلمة حقا" قيام كثير من المصانع الحكومية وغيرها بالقاء نفاياتها في نهري دجلة والفرات اضافة الى روافدهما ، وما تقوم به تركيا وسوريا من رمي النفايات في النهرين ، وهو موقف لا أخلاقي ، ولا انساني ويتنافى مع الدين. يضاف الى ذلك الأمية البيئية ، اذا أفلحنا في التعبير ، التي تصيب العراقيين بشكل عام لعدم وجود وعي بيئي أو سوء تقدير لمخاطره في أفضل الأحوال ، ناهيك عن التثقيف والتعليم فيما يخص حماية البيئة الغائب أصلا".

ومن أبرز الأخطاء التي يرتكبها العراقيون أفرادا" ومؤسسات حكومية أو أهلية أو دوائر بلدية فوق ما تقدم رمي النفايات والمياه الثقيلة (مياه المجاري وغيرها) في الأنهار بدلا" من جمعها ومعالجتها بصورة علمية واستعمال الصالح منها الذي لا يضر بالبيئة كسماد عضوي . ودفن الفضلات الضارة في مواقع خاصة وبطريقة علمية لا تؤدي الى تسربها الى المياه الجوفية لتظهر مرة أخرى في مكان آخر. ولا توجد انظمة أو قوانين في العراق (حسب علمي) تعاقب مسببي التلوث البيئي ، ولو وجدت لوجب معاقبة أمانة العاصمة والدوائر البلدية في كافة أنحاء العراق بسبب اهمالها الذي يتسبب في تراكم المواد الضارة و السامة أوالمسرطنة في أجسام الناس حتى تظهر في وقت ما على شكل تلف يصيب اعضاء الجسم أو أمراض قد تودي بحياة الأنسان.

ومصادر التلوث في العالم لا تعد ولا تحصى اطلاقا" . ومما لا يخطر على بال الأنسان مثلا" أن الأدوية التي نستخدمها تخرج نسبة قد تصل الى 90% منها كفضلات مع ما يطرحه جسم الأنسان في المرافق الصحية وهي مواد ملوثة وضارة، ويشمل ذلك أدوية الطب البيطري التي تقدم للماشية و للحيوانات الداجنة بكافة أشكالها والمبيدات التي تستخدم في الزراعة.  اضافة الى المنظفات التي نستعملها في الحمام و غسيل الملابس والأواني  ومساحيق التجميل وتصفيف الشعر والعطورالمستخدمة يوميا" بكافة أشكالها اضافة الى تدخين السيكائر تلك الآفة المسرطنة القاتلة . وللقارىء الكريم أن يتخيل مصادر التلوث الصناعي وعوادم السيارات والقطارات والطائرات والبواخر وألأسمدة الكيمياوية وألدخان المتصاعد بكافة أنواعه وقائمة لا تعد ولا تحصى من المنتجات الصناعية والتجميلية الأخرى التي يستخدمها الأنسان في حياته اليومية.
كما أن النفايات التي تنقل الى مكبات غير نظامية تحتوي على كم هائل من ملوثات البيئة وتطرح غالبا" في أماكن مفتوحة في كافة أنحاء العراق بدلا" من جمعها في ناقلات النفايات ونقلها الى (مصانع) متطورة يتم تصنيف النفايات فيها بصورة آلية فيتم جمع الزجاج في حاويات خاصة والأوراق وورق المقوى في حاويات أخرى ، والقطع المعدنية والألمنيوم والأقمشة وألأخشاب والمواد العضوية وأي شيء آخر في حاويات ثم يعاد تصنيعها من جديد فتنتج عددا" كبيرا" من المواد كالورق والألمنيوم والأقمشة والأسمدة وغيرها اضافة الى انتاج الطاقة الكهربائية والنفط والغاز كما يفعل العالم المتمدن كألمانيا وسويسرا والنمسا وبريطانيا وألأمارات العربية المتحدة ، على سبيل المثال لا الحصر.
 وسنحاول في هذه المقالات القاء الضوء على بعض مصادر التلوث وتأثير تلوث البيئة على حياتنا وحياة أولادنا وأحفادنا حاليا" وفي المستقبل القريب الذي لا يتجاوز بضعة عقود من الآن حيث تلوح في الأفق مخاطر حقيقية مدمرة ستحيل الحياة على الأرض الى جحيم لا يطاق ما لم يتخذ الناس عموما" والدول الصناعية الكبرى خصوصا" وفي مقدمتها الصين والولايات المتحدة الأمريكية اللتان تساهمان بالقسط   ألأكبر في تلويث البيئة وتهديد حياة البشرية قاطبة اجراءات جدية حاسمة لأيقاف التلوث البيئي وتقليل ما موجود منه حاليا بكل الوسائل الممكنة.

ويتوقع علماء البيئة أن الأحتباس الحراري الناتج عن تلوث جو الأرض سيتسبب في ذوبان معظم ثلوج القطب الشمالي  التي بدأت بالذوبان فعليا". ولو ذاب جليد كرينلاد الممتدة من القطب الشمالي جنوبا" لتسببت بزيادة مستوى سطح البحر ستة أمتار. وذوبان القارة القطبية الجنوبية (وحدها)  يمكن أن يرفع  مستوى سطح البحر في حالة ذوبانها تدريجيا من الآن الى عام 2100 بمقدار 42 متر فوق مستواه الحالي  اذا لم يتم اتخاذ اجراءت عاجلة وصارمة لوقف الأرتفاع التدريجي لحرارة الأرض. ولتوضيح خطورة ذلك  يؤكد العلماء أنه سيتم غرق عدد هائل من الجزرفي البحار والمحيطات،  والمدن الساحلية في بنغلادش والهند في آسيا  ونيويورك وكثير من المدن الأمريكية الأخرى كفلوريدا ومدن أخرى في كافة القارات  ومنها غالبية مساحات دول الخليج وتونس وليبيا  . وستغطي مياه البحار معظم مدن العراق من البصرة حتى شمال بلد ومحافظة ديالى وكل مكان يقل ارتفاعه عن 40 متر عن مستوى سطح البحر الحالي. ومن الواضح أن ذلك سيتم (لا سمح الله) بصورة تدريجية ، وليس دفعة واحدة. وفي حالة العراق سيتحول شط العرب الى نهر يجلب مياه الخليج القادمة من بحر العرب الى داخل العراق تدريجيا" ما لم يتم انشاء نواظم ومقاطع للتحكم فيه بما يشبه السلم النازل تدريجيا من الفاو باتجاه البصرة . واذا تمت معالجة شط العرب فلا بد من اقامة سدود هائلة تحيط الجنوب و تحمي البلاد من الأنطمار تحت مياه البحر ، فيكون وضع وسط وجنوب العراق كوضع منطقة الأغوار في الأردن ، أي تكون تحت مستوى سطح البحر بنسب متفاوته.  أما اذا ذابت كل ثلوج الأرض (بما فيها ثلوج أعالي الجبال) بحدود عام 2100 ، فان زيادة ارتفاع مستوى سطح البحر ستبلغ أكثر من مائة وعشرة أمتار وهذه زيادة رهيبة مدمرة.
 
كما أن ارتفاع درجة الحرارة التدريجي سيسبب تغيرات جوية هائلة بدأنا نشعر بها في العراق كقلة الأمطار وازدياد نسبة التصحر منذ سبعينات القرن الماضي لحد الآن . وينتج عن تلك التغيرات زيادة كبيرة جدا" في تصحر الأراضي و مجاعة هائلة تجتاح العالم وتغير مواقع انتاج المواد الغذائية والحبوب وهجرتها من المناطق القريبة من خط الأستواء شمالا" أو جنوبا ويجعل كثير من المناطق لا تطاق من حرارتها مما يتسبب في هلاك وانقراض عدد هائل من الحيوانات والطيور والبشر والأسماك والأحياء البحرية . وسيؤدي الى كم هائل من اللاجئين باتجاه المرتفعات والجبال وباتجاه الدول القريبة من  القطب الشمالي ، أو باتجاه القطب الجنوبي بالنسبة الى مناطق جنوب خط الأستواء ، وستؤدي الهجرة الهائلة الى كثير من ألمشاكل السياسية والأقتصادية والنزاعات بين الدول ،  وحتى الحروب من أجل البقاء ما لم يتم ايقاف هذا الخطر المحدق بالبشرية من هذه اللحظة وبدون أي تباطؤ أو اهمال. وجدير بالذكر أن نسبة الجفاف على الكرة الأرضية قد تضاعفت منذ عام 1970 لحد الآن.

ان الحضارة الرائعة التي بناها الأنسان خلال القرون الثلاثة الماضية المبنية على الثورة الصناعية والتقدم العلمي الهائل المتسارع ستؤدي الى هلاك البشرية اذا لم يتم أخذ مسألة الحفاظ على البيئة جديا" وبشكل صارم لا هوادة فيه من أجل ايقاف ارتفاع درجة الحراة عن طريق ايقاف التلوث وخفض ما موجود منه حاليا" ، وبعكسه فالكارثة قادمة لا محالة.

ان اهم مصادر التلوث التي تؤدي الى الأحتباس الحراري ورفع معدل درجة حرارة الأرض التي يتفق عليها كافة العلماء هي:

أولا": تزايد نسبة ثاني أوكسيد الكاربون في الجوالناتج عن :

1- ازدياد سكان الأرض بصورة مستمرة منذ الثورة الصناعية التي صاحبتها يشكل أو بآخر ثورة علمية في كافة المجالات حيث كان سكان الأرض يقدر في عام 1750 ب 791 مليون انسان فقط غالبيتهم العظمى في آسيا بعدد 502 ، و تليها أوروبا 163 مليون ، و 106 ملايين في أفريقيا و 16 مليون في أمريكا اللاتينية و2 مليون في أمريكا الشمالية و 2 مليون في أقصى جنوب الأرض كأستراليا ونيوزيلنده.   وأصبح سكان العالم الآن ما يقارب ستة مليارات و ثمانمائة مليون انسان حاليا" (في شهر آيار 2009 ) . ومن المتوقع أن يستمر بالأرتفاع لغاية عام  2050 . أي أن عدد سكان الأرض تضاعف ما يقارب 8.6 مرات  من منتصف القرن الثامن عشر لحد الآن. وكل انسان يستنشق الأوكسجين ويطرح ثاني أوكسيد الكاربون.
ولأخذ فكرة عن تزايد عدد الناس ، كان سكان الأرض في سنة 10000 قبل الميلاد (أي قبل 12 ألف سنة ) أقل من مليون نسمة ، وأصبح 15 مليون في عام 5000 قبل الميلاد ، ثم 200 مليون في السنة ألأولى بعد الميلاد و 310 ملايين في نهاية ألألفية ألأولى كما تقول موسوعة ويكيبيديا* ، والعدد المذكور أعلاه حاليا".

وسبب الزيادة المتسارعة في سكان الأرض منذ بداية القرن العشرين لحد الآن بشكل خاص ( حيث تضاعف عدد شعوب بعض الدول بين عشرة الى خمسة عشر ضعفا" أو أكثر كما هي الحال في العراق ومصر مثلا" ) هوانخفاض وفيات الأطفال دون سن الخامسة بشكل هائل  وازدياد معدل  عمر الأنسان بشكل ملحوظ  حيث بلغ معدل عمر الأنسان في العالم أجمع 70 عاما"  في سنة 2008  ، بعد أن كان لايتجاوز الثلاثين عاما" في القرن الثامن عشر اذا أخنا بالأعتبار نسبة الأطفال الكبيرة التي تموت قبل سن الخامسة من العمر ، وتضاءلت نسبة وفيات الأطفال بسبب اللقاحات والتقدم الطبي والصحي وانتاج الأدوية واللقاحات والطب الوقائي.
2- ازداد عدد الحيوانات الداجنة أكثر من ازدياد البشر أضعافا" بسبب زيادة استهلاك اللحوم ومنتجات الألبان بكافة أنواعها وازدياد تربية الحيوانات الأليفة بشكل هائل نتيجة لتحسن المستوى المعاشي . ولا شك أن هذه الحيوانات تساهم بارتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكاربون  وغيره من الغازات كالأمونيا بنسبة كبيرة . ولأعطاء القارىء الكريم فكرة عن عدد رؤوس الماشية في القرن التاسع عشر وازدياده الهائل في أميركا نذكر ما أوردته صحيفة نيويورك تايمس استنادا" الى احصاءات دقيقة كما تقول  في عددها الصادر في 17 آذار 1895 عن عدد الماشية في الولايات المتحدة حيث كان في عام 1870 مايقارب الأربعة وعشرين مليون رأس (23820208 ) وبلغ في عام 1895 مائة وخمسة وخمسين مليون ونصف المليون رأس (155555051 ) ، أي بزيادة قدرها ما يقارب المائة واثنين و ثلاثين مليون رأس. ويلاحظ تناقص عدد الماشية حاليا" في الولايات المتحدة حيث بلغت في تموز عام 2006  ما يقارب المائة وأربعة ملايين رأس (103.9 مليون رأس). ويقدر عدد الماشية في العالم حاليا" بين مليار وثلاثمائة ألف ومليار ونصف المليار رأس حسب  المصادر ألمختلفة  . وتحتل الهند العدد الأكبر تليها البرازيل يما يقارب مائتي مليون رأس لكل منهما تليهما الصين بما يقارب مائة وعشرة ملايين رأس ثم الولايات المتحدة بالعدد المذكور أعلاه.
3- ذوبان الجليد في القطب الشمالي أو الجنوبي يزيد نسبة الكاربون والميثان في الجو.
4- حرق ألأشجار والأخشاب  والنباتات لغرض التدفئة أو غيرها أو تفسخ هذه المواد في التربة.
5- استهلاك الوقود كالفحم الحجري والنفط ومشتقاته والغاز .
6- استعمال الوقود والغاز في انتاج الطاقة الكهربائية.
7- البراكين.
وهنالك مصادر تلوث عديدة لا مجال لذكرها جميعا".

والى حلقة قادمة من هذه المقالات العلمية.

عزيزي القارىء: قلل من استهلاك المواد الضارة بالبيئة وازرع شجرة ، ثم ازرع شجرة ، وازرع أخرى وأخرى وأخرى ما استطعت وقم بالعناية بها من أجل بيئة أفضل. ولا تقطع شجرة أبدا" من أجلك وأولادك وأحفادك وألأنسانية جمعاء ونعمة هذا الكوكب الذي منحه لنا الباري عز وجل.
                         

                                                                            طعمة ألسعدي / لندن

* Wikipedia

53  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / ألتعديل الوزاري المرتقب ، هل سيكون تكرارا" لأخطاء الماضي القريب؟ في: 21:57 24/05/2009
ألتعديل الوزاري المرتقب ، هل سيكون تكرارا" لأخطاء الماضي القريب؟

طعمة السعدي / لندن

عنوان موقعي شبكتي الألكترونية الجديدة :
 http://www.t-alsaadi.co.uk/
 
نكاد لا نعرف وزيرا" يشار اليه بالبنان في حكومة السيد نوري المالكي أومن سبقه كأياد علاوي صاحب وزراء السرقات الهائلة الذين يجب أن يحاسبوا هم ورئيسهم المسؤول عنهم وتنزل بهم أقصى العقوبات ، أو من اتخذ اسمين من أسماء الله العظمى تقليدا" لصدام (هما القوي الأمين) الدكتور ألأشيقر الجعفري  التقي النقي ألدعوجي (للكشر) الذي يجيد الكلام المنمق أكثر من أي شيء آخر ، و الذي هبطت عليه عشرات الملايين من الدولارات من حيث لا ندري ، وهو المعروف هنا في لندن كحملدار للحجاج  يسكن في بيت من بيوت الدعم الأجتماعي البريطاني ، كما يردد العراقيون الذين يعرفونه  في لندن ، والذي  هو الآخر يجب أن يحاسب عن أمواله ومن أين أتت ليبذخ على شيوخ العشائر والشخصيات ومكاتب حزبه بغير حساب . لا نعرف وزيرا" أدى واجبه كوزير ناجح حقق للعراق انجازات رائعة سيذكرها له تأريخ الوزارات العراقية ، ولكن العكس هو الصحيح ، فنجد وزراء (خيبة ) كثيرين متهمين بالفساد أوعدم الكفاءة ، أو الطائفية ، أو محاباة الأقارب والأصدقاء في أمور تخص الدولة والشعب وليست ارثا" جاء لهم من والديهم ، بل والمشاركة بالأرهاب وقتل الأبرياء وتخريب البنية التحتية ، أو بكل ذلك أو جزء منه.

ان التهافت من قبل بعض ضعفاء النفوس والشخصية ، ومحرومي الجاه ، على المناصب الوزارية وغيرها ، وتقبيل الأيدي والذقون من أجل نيل المنصب يدل على ضعف وقصور في الشخصية ، وعلامات استفهام . والوزير الكفوء في العالم المتقدم المتحضر تأتيه الوزارة الى بيته تلبية لنداء بصوت عال تفرضه كفاءته ونزاهته وامكانياته ، لا انتمائه الطائفي أو الحزبي أوشهادته كما هي الحال في العراق سواء كانت شهادة  حقيقية ،  أو من جامعة سوق مريدي في مدينة الثورة ، أو الأنترنت كدكتوراه الناطق الرسمي بالحكومة العجيبة الغريبة أو ماجستيره من أميركا دون ذكر الجامعة ، أوشهادة  نالها عن طريق رشوة الأساتذة في ألعراق أو دول أوروبا الشرقية السابقة ، أو شهادة صحيحة من جامعة مرموقة على حد سواء. فالشهادة دون الكفاءة والخبرة المرموقة والأدارة الحازمة لا تؤهل أي شخص لأن يكون وزيرا" كما هي الحال مع وزير النفط الصديق حسين (الحسني أو الحسيني ) الملقب بالشهرستاني وكأن شهرستان موطن النبوة الذي شغل وزارة لا يعرف ألفها من يائها ولو أصبح مدرسا" في الجامعة لكان أفضل له بكثير من منصب جلب عليه السخط والتندر لفشله الذريع في ادارة الوزارة وزيادة الأنتاج. وينطبق الحال على الوزير الأسبق المستظل بعباءة أبيه طيب الذكر من أجل الحصول على المناصب وليس اعتمادا" على نفسه وكفاءته.

 وعودا" الى موضوع الشهادات ، قد يجهل ألكثير من العراقيين أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ، من حزب المحافظين ، جون ميجر ، الذي تلا المرأة الحديدية ماركرت تاتشر في رئاسة الحكومة البريطانية لمدة سبع سنوات ،  لم يكمل شهادة ما قبل الدراسة الجامعية ، أو ما يسمونه (أي لفل )* في بريطانيا . ولا شك أنه أدار رئاسة الوزارة بكفاءة عالية منح بعدها لقب سير من الملكة اليزابث الثانية ، ملكة المملكة المتحدة.

وننصح الأخ رئيس الوزراء بعدم قبول أي وزير من حزبه أو غيره من الكتل السياسية أو المرجعية التي يتخذها الشهرستاني غطاء لنيل المناصب  لا تتوفر فيه صفات أساسية في ميدان الوزارة التي سيستلمها ، وأولها الخبرة الطويلة في العمل الوظيفي ومسالكه أو مجال اختصاص الوزارة  ، اضافة الى الأمانة التامة وحب العراق والعراقيين جميعا" وأول علامات عدم الأمانة قبول الوزير منصب وزاري يفهم فيه كفهم الحداد لمهنة الصائغ  أو فهم المشعوذ الدجال لأمور الطب والتشريح. وحين يكون الشخص وزيرا" ، يجب أن يكون  وزيرا"  كفوء" في حكومة العراق وليس وزيرا" للمذهب أو الحزب أو القومية  ، وأن لايكون فاسدا" . وأول علامات الفساد توظيف اخوته وأبنائه وأبناء اخوته وأولاد عمومته في المراكز الحساسة في وزارته (ليطمطموا له ويحصلون على القومسيون نيابة عنه). واذا كنا نفهم تعيين الحراس والحماية الشخصية من الأقارب بسبب الظرف الأمني الأستثنائي الذي لن يدوم الى الأبد ان شاء الله ، فاننا لا نفهم تعيينهم في الوزارة والسماح لهم بالأشراف على العقود التجارية والمقاولات الا على أنه مشاركة الوزير في أي فساد يقترفونه نيابة عنه ، كما حدث في وزارة التجارة مثلا" والدليل هرب اخوته ثم القاء القبض على أحدهم. وأنا لا أفهم سبب قيام الوزير بنقل مدير مكتبه السابق الفاسد عبدالخالق ناصر شومان ،المكنى أبو هند ، وعضو الشعبة البعثي سابقا" ، من وزارة التربية الى وزارة التجارة وهو معلم كان يتقاضى الرشاوي مقابل التعيينات واعادة المفصولين كما سمعنا من مصادر عديدة يمكن الرجوع الى من تم تعيينهم وقت كان عبدالفلاح وزيرا" للتربية وهو (عبدالخالق)  لا يفهم من التجارة شيئا". وبلغ فساده (كما سمعنا بشكل متواتر )  حدا غير معقول قبل نقله كملحق تجاري في القاهرة كما قال لي معارفه ليمارس عمله الفاسد من هناك عن طريق الصفقات التجارية مع مصر التي تبلغ مليارات الدولارات ولا نعلم هل استمر بماشركته (لأخوة) الوزير من أم الدنيا !! ؟

ان من أهم الصفات  الأخرى التي يجب أن يتمتع بها الوزير هو أن يكون اداريا" من الطراز الأول،  ويقرأ ما بين السطور ويتفحص عمل وكلاء وزارته المفترض فيهم أن يكونوا خبراء في اختصاص وزارتهم ، لا جلبهم من الدكاكين أو سياقة السيارات ووضعهم في مثل هذه الوظائف الحساسة ، فوكيل أو وكلاء الوزارة في العالم المتقدم هم الخبراء الذين يقدمون النصيحة والمشورة  للوزير بكفاءة وخبرة عالية في أمور وزارتهم وليس بكتابة الشعر أو الخبرة في المنبر الحسيني  كوكيل وزارة الثقافة الموسوي قبلا"  الجابري فيما بعد ، أو خبيرا" بجلسات الدروشة لأننا ورثنا بعد التحرير جهازا" حكوميا" فاسدا" بشكل عام . فالرشوة والأتفاقات الجانبية في السراديب المظلمة هي الطابع العام في تنفيذ المقاولات والتجهيزات التجارية قبل ابرام العقد وعند تنفيذه والنزاهة نادرة ندرة الكبريت الأحمر.

من جانب آخر ، اذا كان للمحاصصة ، التي تساهم في شل عمل رئيس الوزراء ، أن تفرض نفسها في التعديل الوزاري المرتقب ، فعلى الكتل السياسية أن تبرهن أنها وطنية عراقية بكل معنى الكلمة ، وترشح وزيرا" كفوء" جدا تتوفر فيه الصفات التي ذكرناها أعلاه من داخل الكتلة ،  اذا توفر مثل هذا ، أو من التكنوقراط المستقلين ذوي الكفاءة الموجودين في العراق ، أو المغتربين الذين يستفيد العالم أجمع من كفاءاتهم المشرفة المنتشرين في كل بقاع العالم.  بل لا ضير من ترشيح وزير من الجهة المقابلة طائفيا" أو قوميا" أو دينيا" اذا كنا عراقيين نعتز بوطننا وأبناء شعبنا البررة الأكفاء .  فالوطنية وحب الشعب وعراقنا الحبيب فوق المناصب والمصالح الشخصية أو الحزبية حيث يذوب الجزء في الكل وليس العكس.

وأخيرا" نسأل : ما هو الحل لو أن كتلة برلمانية تريد تعيين وزراء على قاعدة المحاصصة ولا يوجد بين اعضائها عضو واحد يستحق أن يكون وزيرا" أو وكيلا" للوزارة كما حصل ويحصل ، مثلا" وليس تحديدا" ،  في احدى كتل الأئتلاف الملآى بالبعثيين وفدائيي صدام ورجال ألأمن والمخابرات (التائبين المتلونين)  ومعممين ظهروا كالعفاريت من تحت الأرض بعشرات الآلاف؟

نرى أن تطلق يد السيد رئيس الوزراء بأختيار وزراء أكفاء نيابة عن تلك الكتلة على أن لايكونوا من حزبه ، بل من العراقيين المستقلين الأكفاء كما أسلفنا.


                                                                   طعمة السعدي 24 مايس 2009

* A levels
54  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أما آن الأوان لسوريا ومصر وأولاد سعود الكف عن تخريب العراق في: 14:42 19/05/2009
أما آن الأوان لسوريا ومصر وأولاد سعود الكف عن تخريب العراق

طعمة ألسعدي / لندن 18 آيار 2009


تم كتابة هذه المقالة على ضوء اعترافات المجرم السادي التكفيري الكافر ،  حليف البعثيين المجرمين المدعو أحمد عبد أحمد خميس المجمعي ، موظف التصنيع العسكري سابقا"، الملقب أبو عمر البغدادي الحسيني ، برء منه عمر ابن الخطاب رض وبغداد الجريحة والعراق والحسين عليه السلام والأنسانية جمعاء  على حد سواء ، وتأكيده أن مجرمي القاعدة وحلفاءهم البعثيين القتلة السفاحين يلقون الدعم من مصر وسوريا وأولاد سعود الذين احتلوا جزيرة العرب بهمجيتهم وبحد السيف وجنود بدو جهلة جياع أميين فارغي  العقل والدماغ ،  ولا دين لهم الا سيوفهم ، وما كان يلقيه عليهم أولاد سعود من سقط المتاع.

اذا كنت لا تستحي فأفعل ما تشاء ، واذا انعدم الضمير والأخلاق والقيم الأنسانية النبيلة ، تحول البشر الى همج من جنس حيوان الغاب . بل أن حيوان الغاب له مبادىء فلا يقتل ولا يؤذي الا لأشباع معدته من جوع ،  ولا يقتل  لمجرد القتل. واذا ادعت مصر أو سوريا أو أولاد سعود بأنهم لا يعلمون عن الدعم الذي يصل الأرهابيين التكفيريين والبعثيين الساديين المجرمين مباشرة أو عن طريق جمعيات شرﱢية فاسقة كافرة ، فهم كاذبون منافقون دجالون جميعا" .لأن السوريين مثلا" ، ألذين يؤون كالمصريين  الكثير من القيادات البعثية الشريرة المجرمة  المطلوبة للعدالة والثأر العشائري، يحصون أنفاس مواطنيهم وكل مقيم  ووافد الى بلادهم أو خارج منها (عدا اسرائيل التي تحتل جولانهم وترصد من قممها تحركاتهم داخل غرف نومهم  ، أو حين تهاجم منشآتهم النووية ، فعندما يتعلق الأمر باسرائيل لا غيرها هم عمي ، صم ، بكم ، مغلولي الأيدي مقيديها ، وهم في سبات نائمون).  وما ينطبق على سوريا ينطبق على المباحث والمخابرات المصرية منذ عهد عبدالناصر لحد الآن. ولا يستثنى من ذلك أولاد سعود ، فبامكانهم القاء القبض على كل تكفيري اذا هدد أمنهم أو لم يكن من مدلليهم ومقربيهم ، والدليل على ذلك أولئك المشايخ الناعقون بتكفير المسلمين وتحليل دماءهم وأموالهم وأعراضهم والذهاب الى العراق للجهاد وكأن من يحكم بلادهم خليفة راشد ، وكأن دول الخليج ليست قواعد دائمة لأمريكا وترتبط بمعاهدات عسكرية مع دول أوروبية أخرى . وهم لايعرفون من الدين السمح الكريم ، دين وجادلهم بالتي هي أحسن ، وادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ، لا يفهمون من هذا الدين الا لغة السيف وقطع الرقاب ، وجعل المرأة التي أكرمها الله في وضع أحط منزلة من العبيد في بيوت الظالمين اللئام في دولة آل سعود وغيرها من دول ألأعراب. ونقول : ما استعبد المرأة الا متخلف جبان ، وما أكرمها وبجلها وأعطاها حقها الا فارس أصيل من الصيد الأشاوس.

ونقول لهم أن الدين الأسلامي الحق جاء لتحرير العبيد الغرباء على قلتهم  أثناء الدعوة  وبعدها، وأنتم تعملون على تحويل نصف المجتمع من السيدات والآنسات العفيفات ، وهن أمهاتكم  واخواتكم وبناتكم الى  صنف ألعبيد ، وتعملون بما أوتيتم من قوة لجعلهن سجينات الدار ، والكثير منكم  وبعض أولاد سعود من أمراء آخر زمن لا يتركون رذيلة الا واقترفوها . وصار الكثير منهم ملوكا" وصعاليك روادا" لمواخير الفساد والقمار في شتى أنحاء العالم ، وتزخر بأخبار فسادهم مختلف وسائل الأعلام ،  في الوقت الذي يطلقون مغفليهم المطاوعة الجهلة لضرب الناس ودعوتهم للصلاة عنوة" ، وكأنهم لم يسمعوا كلام الله عز وجل بأن لا اكراه في الدين ، بعدما تبين الغي من الرشد.

 وما الذي جنيناه على مصر ( العربية ) وسوريا البعثية الجمهلكية ودولة آل سعود الوهابية في نجد والحجاز والأحساء والقطيف التي قامت بحد السيف وقتل عشرات آلاف المسلمين (وغالبيتهم من أهل السنة من المذاهب الأريع) بأسم اسلام مسيس ومفصل لتحقيق مآربهم الدنيوية في الملك والسلطان و لا يمت الى الأسلام الحقيقي ، اسلام اليوم أتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الأسلام دينا"  بأية صلة ؟
حاشى أن يكون العراقيون قد تدخلوا في شؤونكم بعد التحرير ، وهنالك منافذ في بلدانكم دون أدنى شك . لا جبنا" ولا خوفا" منكم ، بل لأن أخلاق العراقيين الذين تحرروا من حكم الدكتاتورية أسمى وأرقى من أن تتسبب في مشاكل واضطرابات في دول الجوار وجلب المآسي لشعوبها، فقد أوصى الرسول ألأمين بالجار حتى ظن الصحابة أنه سيورثه. وأنتم لا تلتزمون لا بدين ولا بما تقتضيه سياسة عدم التدخل في شؤون الآخرين، أو مبادىء القانون الدولي بتشجيعكم للأرهاب والأرهابيين.

ان نظام حكم متخلف لا يمت الى حضارة القرن العشرين بأية صلة ، كالحكم السعودي ، لا يمكن  أن يستوعب قيام دولة ذات نظام حكم ديمقراطي تعددي اتحادي يتغير رئيسه ورئيس وزرائه كل بضعة سنوات على حدودها وهي دولة العائلة الواحدة التي تحرم شعبها من أبسط حقوق الآنسان. وينطبق ذلك على سوريا ومصر التي لا يغادر رئيسها كرسي الحكم الا ببطاقة سفر لا عودة بعدها لا الى دار الحكم الذي سيشغله الوريث ،  ولا الى دار أم البنات والبنين.

وأكرر ما الذي جناه العراقيون لتعمل هذه الدول الثلاث بكل ما تستطيع لأشعال الفتنة والحرب الأهلية الطائفية ، كما جاء في اعترافات المجرم  المسمى أبو عمر البغدادي التي ان قامت لا سمح الله فلن يربحها أحد ، ولن تترك الا بحور الدم والخراب والدمار واليتامى والأرامل والمعوقين وملايين الشهداء من اخواني وأحبابي أبناء العراق وبناته . وكل قتيل فيها ،  أيا" كان دينه أو مذهبه  خسارة لنا جميعا" دون استثناء كأخوة تجمعهم راية العراق. ونحمد الله أن رد كيدهم وشل أيديهم  حيث أثبت العراقيون في السنتين الماضيتين أنهم أسمى وأحكم من أن يقعوا فريسة مخططات جار السوء ومن لا يريد لهم خيرا". وكان للأنبار البطلة العربية الأصيلة فخر رفع راية الأخوة العراقية ومحاربة التكفيريين الكفرة والبعثيين المجرمين ، وليس كل البعثيين.

على حكومتنا المنتخبة أن تنزل أشد العقوبات بالأعراب والعرب القادمين لقتل أبنائنا وبناتنا ، مهما كانوا وأيا" كانوا وأن لا تتهاون معهم أبدا" . وأدعوا الى محاكمة كل من سلم مجرما" سعوديا أو خليجيا أو سوريا" الى أولاد سعود أو غيرهم ،  أكان مستشارا" للأمن القومي لا صلة له لا بالأمن ولا بمخافر الشرطة أو سوح القتال أو الحرس الليلي جاءت به القوات المحتلة ولم تطرده الحكومات المتعاقبة أو رئيس أو غيره . فدماء العراقيين ، جميع العراقيين ،  أغلى شيء في الوجود ، وهي خط أحمر لا تجوز المساومة به أبدا"، فدماء أبنائنا وبناتنا ليست سلعة يساوم بها محرومو الجاه والمفتونين بمناصب الدولة  المتقلدين لها دون حق أو مؤهلات أو خبرات أيا كانت مناصبهم وزراء أو غيرهم . وسيأتي يوم الحساب على كل من استهان يدماء العراقيين وأموالهم عاجلا" أم آجلا" وستضيق بهم الأرض بما رحبت ، كما آل اليه مصير الصداميين المجرمين.

مصر لم تكف عن ايذاء العراقيين ( ردا" على جميلهم ووقوفهم الى جانبها في حروبها الغير مدروسة التي تنتهي بالهزائم المخزية) منذ  العهد الملكي حين أنقذ المرحوم الشهيد الوطني النقي عبدالكريم قاسم وحدة جمال عبدالناصر من سحق محقق على يد الأسرائيليين ، مرورا" بعهده الجمهوري من 14 تموز 1958 الى 8 شباط 1963  ومؤامراتهم عليه ورشاشات بور سعيد ورصاص دمدم الذي لم يعط للفلسطينيين للدفاع عن قضيتهم ، بل تم ارساله الى العراق  لينفجر في أحشاء من يقاوم التدخل المصري في شؤون العراق  وخوفا" من الزعامة العراقية التي تنافس الزعامة المصرية ، و بحجة العمل على تحقيق الوحدة العربية التي لم يحققوا منها ، كالبعثيين ، الا تفرقة صفوف الأمة وخلق الفتن والمؤامرات والأقتتال الداخلي وما ينتج عنه من تخلف وخراب للبلاد والعباد.  أو بحجة تحرير فلسطين كذبا" ، لأن مصر كانت أول دولة عربية يزور رئيسها نهارا" جهارا" (وليس خفية" كما فعل البعض) تل أبيب ومعانقة قادتها الملطخة أيديهم بدماء بعض العرب و ألعراقيين خصوصا"  في حروب  1967 و1973 حين كان العراقي الشهم  ينخدع بشعاراتهم ويطولاتهم الكارتونية الناتجة عن تأثير ما يدخنون ، كما كان يفعل المشير عبدالحكيم عامر ،الذي ، شأنه شأن حسين كامل المجيد ، لم يكن يصلح أن يكون عريفا" ، والتي لم تؤد الا الى مضاعفة الأراضي المغتصبة عام 1948 أضعافا" مضاعفة كما حصل في حروب 1956 و1967 و1973.

هل هنالك عقدة تأريخية تصيب المصريين (كالكثير من العرب)  وتجعلهم لا يريدون للعراقيين خيرا" أو استقرارا" على قاعدة ما أستقر العراق وأتحد أبناء شعبه الا وبنوا دولة وأمبراطورية تسحق دويلات الجوار ؟ وفاتهم  أن عصر الأمبراطوريات واحتلال الدول قد ولى الى غير رجعة ، وأننا نعيش في القرن الحادي والعشرين ، وليس في عصر ما قبل الميلاد ، أو الألفية الأولى ومعظم الألفية الثانية من التأريخ الشمسي الميلادي.

العراقي الأصيل النبيل ذو القلب الطيب ينسى الأساءة بسرعة ، لأن معدنه طاهر وتملآ قلبه المروءة والشهامة وحب الخير. فليس هنالك عربي أو أجنبي يكرم الغريب كالعراقي الأصيل . ولكن لكل شيء حدود ، ويجب مجابهة تلك الدول بشجاعة واتباع كل ما يلزم لردعها واتخاذ اجراءات اقتصادية وسياسية ضدهم  يما في ذلك التوجه الى تقديم شكاوى ضد هذه الدول في مجلس الأمن الدولي وفضح جرائمهم وتشجيعهم للأرهاب لتدخلهم أمريكا (سيدتهم العليا) والأتحاد الأوروبي في سجل الدول الداعمة للأرهاب ، لأن دماء العراقيين سنة وشيعة عربا" وأكرادا" وتركمانا" ، مسلمين ومسيحيين وكافة القوميات والطوائف الأخرى أغلى ألف مرة من أية حكومة دكتاتورية جمهرلكية وراثية كحكومة سوريا وحكومة مبارك مصر أو ملكية وهابية تكفيرية ارهابية.

من جانب آخر جاء في اعترافات المجرم البغدادي أن مصادر تمويلهم الأخرى هي  السلب والنهب وسرقة رواتب الموظفين وابتزاز المقاولين. أي أن القاعدة التي تدعي الأسلام السلفي والبعثيين لا يختلفون عن أية عصابة اجرامية كافرة كعصابات المافيا . والمافيا أرحم لأنها لا تفجر الراغبين بالذهاب الى جهنم بأحزمة ناسفة ، ولا تقتل الأبرياء أطفالا" وشيوخا" ونساء" بألغام أو متفجرات أو صواريخ ولا تخرب البنية التحتية لبلادها ، بل رغم جرائمها وتصفيتها لمن يتحداها جسديا"، تساهم في بناء البنية التحتية من أجل الأبتزاز والحصول على الأموال وارتكاب الجرائم الأقتصادية.  فأي دين هذا الذي تدعيه القاعدة وعزة الدوري (الذي يدعي الأيمان باطلا" ضحكا" على نفسه) وأتباعه الأراذل؟

وأخيرا" يا أخي العراقي الذي خدعتك وغررت بك القاعدة وعصابات عزة الدوري وغيره، ألا تكفيك كل هذه الحقائق المرة لتعرف من هو عدوك ألذي يريد تخريب العراق وهلاك أهلك وأولاد عمومتك وأبناء عشيرتك ، ومن يريد لك الخير وبناء الوطن بوحدتنا وتآخينا وتآزرنا وتحقيق المساواة فيما بيننا وعملنا الدائب من أجل بناء الوطن وتحقيق مستقبل زاهر لك ولأولادك وللأجيال القادمة في بلد أنعم الله عليه بكل الخيرات ،  ويعيش سكانه محرومين من مقومات الحضارة والمدنية بسبب تسلط الدكتاتورية والجهلة والمجرمين عليه لأكثر من 35 عاما".

أما آن الأوان أن يعانق أحدنا الآخر ويحترم كل منا معتقد الآخر على قاعدة كل بما لديهم فرحون ، ونتعاهد على بناء الوطن تجمعنا عراقيتنا قبل أي شيء آخر لنجعل من بلدنا مفخرة لنا وللأجيال القادمة . وليكن شعارنا قولة الملك فيصل الأول رحمه الله المشهورة (الدين لله والوطن للجميع). وبعكسه فنحن قوم لا نستحق ما وهبنا الله من هذه النعم المنثورة في باطن ارض العراق وفوقها شمالا" وجنوبا" وشرقا" وغربا" . ولنكن كما كنا صيدا" أشاوس لا تمر عليهم  لعبة الأعداء الذين يريدون أن يمزقوننا ويجعلوننا نحرق وطننا بأيدينا  ، وهم لا يسرهم شيء قدر رؤيتهم بحار الدماء العراقية تجري في كل حدب وصوب. وما لنا الا وحدتنا وتآخينا ، والنقاش الهادىء المتحضر لكي يأخذ كل ذي حق حقه كاملا" ، فيرضى علينا الله ورسوله ويسعدنا في الدنيا والآخرة ، انه سميع مجيب.

اللهم اهدنا للتي هي أحسن وبارك بالعراق و بكل عراقي شريف أصيل من ألأنبار الى الأهوار ومن زاخو والموصل الى الفاو وكردستان وكركوك وخانقين ومندلي  وكل شبر من أرض العراق ، ارض الأنبياء وأبوهم ابراهيم عليهم السلام ، والنبي يونس ، والنبي أيوب ، ومعابد الصابئة المندائيين ، واليزيديين ، وكنائس وأديرة أتباع سيدنا المسيح عليه السلام ، ومقام ذي الكفل ، والعزير ،  والأولياء وألأئمة من بني هاشم وأبوهم علي عليهم السلام ، وأبو حنيفة النعمان رضي الله عنه والشيخ عبدالقادر الكيلاني رضي الله عنه حفيد الأمام الحسن عليه السلام  والشيخ أحمد الرفاعي الحسيني الهاشمي (على ألأرجح) ، ولا يوجد بلد في العالم فيه هذا المزائيك من التنوع الحضاري والثقافي وألأثني والديني مما يجل عراقنا فريدا" في هذا العالم.

                                                                          أخوكم

                                                                طعمة السعدي / لندن

عنواني المؤقت على شبكة الأنترنت
http://www.geocities.com/talsaadi815

55  الحوار والراي الحر / المنبر السياسي / هل كان اسقاط نظام صدام نعمة أم نقمة؟ في: 21:50 19/04/2009
هل كان اسقاط نظام صدام نعمة أم نقمة؟

طعمة ألسعدي 19  نيسان 2009 / لندن
               

http://www.geocities.com/talsaadi815/

ان من الغريب حقا" أن بعض الكتاب لا يذكرون ايجابيات ألحكم بعد ألتحرير و  يركزون في كتاباتهم على السلبيات التي رافقت اعادة بناء مؤسسات الدولة بعد اسقاط نظام صدام وعصابته من قبل قوات التحالف التي أجبرها صدام بسياسته الرعناء على احتلال العراق بسبب تمسكه الأهوج بالسلطة مما أدى به وأفراد عصابته الى مصيرهم المعروف . وبعكسه لكان الآن يعيش حياة ألملوك لو قبل بأستضافة ألمرحوم ألشيخ زايد بن سلطان  آل نهيان وغيره ممن دعوه الى مغادرة ألعراق وألعيش في دولهم مع أفراد عائلته والمقربين منه معززا" مكرما". وحسنا" فعل ، لأنه كان سيبقى كابوسا" على العراقيين ألطامحين الى رؤيته ينال عقابه ألعادل محفوفا" بمهانة وذل  كالذي آل اليه عندما قبض عليه وكأنه مشرد ، أو متسول لم يجد ماء" يستحم به طوال ثمانية أشهر امتدت بين سقوط نظامه والقاء القبض عليه في حفرة لم يكن يتخيلها أحد على الأطلاق.
 
كان ألأغبياء من العرب وألأعراب وألمسلمين ألذين لا يتحدثون الا في شؤون ألعراق ألتي لا تعنيهم أبدا"، ولا يرون ما يجري في بلدانهم من ظلم وأنتهاك صارخ لحقوق ألأنسان ويرسمون صورة لصدام  تشابه أبطال التأريخ ألأسلامي كصلاح ألدين ألأيوبي وغيره جهلا" منهم  ، أو لأصابتهم بالتبلد ألفكري نتيجة ما كان يبذخه على مرتزقته في وسائل ألأعلام بكافة صنوفها في مشارق ألأرض ومغاربها ، والتي أعمت بصرهم وبصيرتهم ، فصاروا يرددون ما يقرأونه أو يسمعونه من وسائل اعلام مرتزقة ألنظام  دون تمحيص أو تحليل أو تفكير. ولم يتخيل أحد منهم أن قائدهم ومثلهم ألأعلى كان أجبن من ألفأر أمام قوات ألتحالف  كما  ثبت في ألحرب ألعراقية ألأيرانية ، وفي حرب عاصفة ألصحراء ، وحرب تحرير ألعراق ،  وما دار بين ألحربين من ضربات تم توجيهها اليه وتقبلها كالمشلول ألمغلول أليدين لا يجيد الا ألأختفاء في ألجحور وألأنفاق وألهزيمة من سوح ألقتال تاركا جيشه وقواته ألمسلحة ألأخرى بمواجهة قوات تتفوق عليها تسليحا" وتدريبا" وتنظيمأ" ناهيك عن امتلاكها  أحدث تقنيات ألعصر في ادارة وتوجيه ألمعارك والحروب ألألكترونية ، وهو أوحش من ألأسد  ونمور ألغاب عندما يتعلق الأمر بالعراقيين ألذين لم يسلموا من شروره ابتداء" من ألمحيطين به من ألبعثيين وأنتهاء" بالقوى وألأحزاب ألأسلامية ألتي قدمت عشرات ألآلاف من ألشهداء قربانا" للحرية وألتحرير، وخصوصا" حزب ألدعوة ألأسلامية . ومعلوم لدى ألجميع جرائمه ألكبرى ضد اخواننا ألأكراد في عمليات ألأبادة ألجماعية في حملات ألأنفال وجريمة ألعصر في حلبجة وغيرهما.

ان أول ايجابيات ألحرب هو ألقضاء على أعتى نظام دكتاتوري فردي سادي ظهر على مر ألعصور  تفنن في ألحاق أشد ألأذى وألدمار على أبناء شعبه قبل غيره من دول ألجوار.  وعلى ألعراقيين أن لا ينسوا ذلك في خضم مصائب ما بعد سقوط ألنظام ألتي هي وليدة أذنابه ألتي بقيت طليقة دون حساب أو عقاب بسبب تخبط ألأدارة ألأمريكية وجهلها ألمقرف في شؤون ألعراق وألعراقيين. ولا شك  أن جل مصائب ألعراقيين خلال ألسنوات ألست ألماضية من صنيعة ألبعثيين وأجهزة صدام ألقمعية ألتي لا ترويها بحور ألدم ومئات ألآلاف من ألشهداء قبل سقوط ألنظام وبعده، وذلك عن طريق تسهيل دخول ألأرهابيين الى ألعراق بجوازات سفر عراقية مزورة ، أو تهريبا" عبر ألحدود،  وتوفير ألدعم أللوجستي وألمالي وألمأوى لهم ، ليوغلوا في جرائمهم ضد كل ألعراقيين على اختلاف مذاهبهم وقومياتهم وأديانهم ، حيث أن ألتفجيرات لا تعرف هوية ألضحايا سواء تمت عن طريق ألأنتحاريين ألكفرة من ألأجانب أو ألأغبياء من ألعراقيين ،  أو عن طريق تفجير ألسيارات أو ألشاحنات وألألغام  أو العبوات أللاصقة وغير أللاصقة عن بعد بواسطة أجهزة ألتفجير ألتي أتقنوها كاتقانهم جلب ألتعاسة وألآلام وألدمار الى بلدنا ألحبيب وشعبنا ألمظلوم ألذي حرم من ألأستقرار منذ تسلط ألبعثييين على ألسلطة الى ما بعد سقوط نظامهم والقائه في مزبلة ألتأريخ. وبلغت شرور هؤلاء ألمجرمين حدا" لم يسبق له مثيل بقتلهم أبرياء لا يعرفون هويتهم أو مذهبهم أو قوميتهم أو دينهم ، فالمهم عند هؤلاء ألقتلة تطاير أشلاء ألبشر سنة وشيعة، عربا" أو غير عرب. وما يسرنا في هذا ألمجال هو صحوة ألناس ومحاربتهم لشراذم ألقاعدة وغيرها وخصوصا" في محافظة ألأنبار ألبطلة ، رائدة ألوحدة ألوطنية بقيادة شيوخها ألأبرار وأبناء عشائرهم وضباط أألمحافظة  وجنودها وشرطتها ألأحرار ألحريصين على ألعراق وطن ألجميع.

وأذكر أدناه بعض ألأيجابيات وألسلبيات ألتي رافقت مسيرة ألسنوات الست ألماضية:

أ – ألأيجابيات :

1- سن دستور جديد للبلاد . ورغم تحفظي على كثير من مواده ، ألا أنه يبقى خطوة الى ألأمام في سبيل تحقيق أماني ألعراقيين في حكم ديمقراطي فدرالي يراعي حقوق ألعراقيين جميعا". ومن ألواضح أن من ألممكن تعديل ألدستور لجعله أفضل من وضعه ألحالي في أي وقت مستقبلا".
2- تحقيق حلم الديمقراطية الذي كان بعيد المنال لعقود عديدة.
3- تحقيق نظام الفدرالية وألأعتراف بالحقوق القومية لأخواننا ألأكراد وبقية ألقوميات.
4- القضاء على ظاهرة تعيين المحافظين من المركز. فكان كل ألمحافظين من مناطق معينة ، وغالبا" من كبار ضباط ألجيش ألمتقاعدين ، ومن مذهب واحد تقريبا" ، فأصبح تعيين ألمحافظ بالأنتخاب  من قبل سكان ألمحافظة.
5- ارتفاع قيمة الدينار العراقي الى أكثر من ضعف معدلاته في زمن صدام وعصابته.
6- الغاء القيود على التجارة والأستيراد واطلاقها دون ضوابط ونأمل أن يتم تشريع تعليمات لحماية ألمنتجات ألعراقية.
7- منع توقيف أي عراقي دون مذكرة توقيف صادرة من ألمحاكم ألمختصة بعد أن كان ألتوقيف يتم بدون ضوابط في أول ألأمر.
8- اطلاق حرية الصحافة ووسائل الأعلام الأخرى وأفساح ألمجال أمامها لأنتقاد كبار ألمسؤولين دون ملاحقات قانونية ، اذا كان النقد أو ألأتهام موضوعيا".
9- تمكن ملايين ألعراقيين المغتربين والمهاجرين والمهجرين من ألعودة الى البلاد أو زيارة أهلهم وذويهم دون خشية التوقيف أو ألملاحقات ألأمنية.
10- اطلاق حرية ألسفر للعراقيين بعد حرمان دام أكثر من ثلاثة عقود.
11- ارتفاع اجور العمال اضعافا" مضاعفة ، فبعد أن كانت أجور عمال ألبناء مثلا"  في عهد صدام دولار واحد يوميا" تقريبا" ، أصبحت تتراوح بين 10 الى 20 دولار يوميا" حسب ألمحافظات.
12- زيادة رواتب موظفي ومستخدمي ألدولة من دولار الى خمسة دولارات شهريا" سابقا" ، الى مائة دولار كحد أدنى وتصل الى 2000 دولار أو أكثر. كان راتب الأستاذ ألجامعي بحدود 4 دولارات شهريا" فأصبح أكثر من 1200 دولار ، أي بزيادة مقدارها 300 في المائة أو أكثر.
13- اطلاق استيراد ألسيارات ،  وتملك عشرات الآلاف من ألمواطنين سيارات خاصة بهم لأول مرة في حياتهم ، مما أسهم في زيادة أزمة ألمشتقات ألنفطية ، وعلى وزارة النفط انهاء هذه ألأزمة ( التي خفت أخيرا" ) بشكل جذري. كما تم ألتخلص من كثير من ألسيارات ألقديمة والمستهلكة ، وأخذت تختفي  من ألشوارع لتحل محلها سيارات جديدة.
14-  دخول ألأجهزة ألكهربائية كالثلاجات ومكيفات ألهواء وألمبردات وألتلفزيونات وأجهزة ألستلايت الى نسبة كثيرة من بيوت ألعراقيين لأول مرة ، بعد أن كانت ترفا" بعيد ألمنال للغالبية ألعظمى منهم في عهد ألطاغية ألمقبور حيث شرع  ألمواطنون ببيع أبواب دورهم ألداخلية وأثاثهم من أجل لقمة ألعيش في ألوقت الذي كان أفراد عصابة صدام ينعمون بكل شيء . وساهم شراء ملايين ألأجهزة وألمعدات ألكهربائية بتفاقم أزمة ألكهرباء، وهذا ليس عذرا" لوزيير ألكهرباء ألفاشل في واجباته بشكل يثير ألأشمئزاز وألألم في ألنفوس.
15- اعادة معظم ضباط ألجيش وألشرطة ومراتب ألصنفين الى ألخدمة برواتب مضاعفة أضعافا" ، تصحيحا" لغلطة بريمر ألكبرى في حل ألأجهزة ألعسكرية وألأمنية.
16- اعادة ألمفصولين ألسياسيين الى وظائفهم.
17- انتخاب مجالس ألمحافظات من قبل سكان كل مجافظة ولمدة زمنية محددة ، مما جعل مختلف ألأحزاب تشارك في ادارة شؤون ألمحافظة حسب شعبيتها في كل محافظة.
18- تعيين ألمجالس البلدية في ألنواحي وألأقضية بالأنتخاب.
19 - اعادة احياء الأهوار على يد ألمجلس ألعراقي للأعمار وألتطوير.
20-  شطب غالبية الديون ألمترتبة على ألعراق ، والتي كانت بمئات البلايين (المليارات) من ألدولارات ، بسبب سياسة صدام ألهوجاء وحروبه ألعبثية.
21- صرف رواتب الرعاية الأجتماعية للأرامل ٍ
22- شيوع استعمال الهاتف النقال بعد أن كان من المحرمات في عهد صدام المقبور ، ألا أن خدمة الشركات المتعاقدة مع الحكومة متدنية جدا" مما يسبب خسائر وأضرارا"  للمستهلكين.
23- شيوع استعمال  ألحاسوب ( الكومبيوتر ) وألأنترنت في ألمنازل وألمكاتب والمدارس والجامعات، وانتسار مقاهي ألأنترنت في كافة أنحاء ألعراق ، مع ملاجظة أن شبكات ألأنترنت دون المستوى ألمطلوب بسبب جشاعة ألشركات ألمجهزة لهذه ألخدمة.


ب- ألسلبيات :

1- ألأنفلات ألأمني لمدة تزيد على اربعة سنوات وخصوصا" بين عامي 2004 و2007 .
2- عدم تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب ، ويشمل ذلك الوزراء وكبار موظفي الدولة وذوي الدرجات الخاصة بما فيهم المستشارين في ألرئاسات ألثلاث بسبب ألطائفية وألفئوية والسفراء.
3- ألمحاصصة ألطائفية ألمقيته. وبالمناسبة نحن ننتقدها جميعا" ، ولكن ما هي آلية تمثيل جميع فئات ألشعب ألعراقي ومساهمتها في ألحكم؟ ربما سأتناول هذا ألموضوع في مقالة خاصه مستقبلا".

4- اجراء انتخابات ألنواب على أساس ألقائمة ألمغلقة ، مما أتاح لرؤساء ألقوائم تعيين ألنواب على أساس ألمحسوبية وألمنسوبية وألطائفية ، وليس على أساس ألكفاءة وألأمانة وألأخلاص للشعب وألوطن وألتأريخ ألنضالي ضد سلطة صدام حسين. كما أتيح لمزوري ألشهادات دخول ألمجلس.
5- عدم مشاركة بعض اخواننا السنة العرب في الأنتخابات ومقاطعتها مما ترك فراغا" في تمثيل بعض ألمناطق وألأستفادة من خبرات سكانها.
6- استخدام الطائفية  والحزبية  كأساس في تعيين الموظفين وليس الكقاءة والخبرة، مما جعل ألوزارات اقطاعا" تابعا"  للوزير يشابهه حزبيا" وطائفيا".
7- تغلغل البعثيين في وزارتي الداخلية والدفاع وجهاز المخابرات.
8- تغلغل مزوري الشهادات وبعض المجرمين في وزارة الداخلية التي قامت ولا زالت تقوم بحملة تطهير تستحق الثناء عليها.
 9- تأخر اعادة اعمار ألبنية ألتحتية بصورة عامة في بغداد خصوصا" وبقية أنحاء ألبلاد عموما".
10- التأخر في تسليح ألجيش وألشرطة تسليحا" عصريا" متطورا" ، واعادة تكوين قوة جوية رادعة،  وعدم وجود ألدروع من دبابات وناقلات ألجنود وألمدفعية ألمتطورة وغيرها من معدات ألحرب ألألكترونية ،  مما رجح كفة ألأرهابيين تسليحيا" ولوجستيا" في كثير من ألمعارك  بسبب خشية ألأمريكان من استخدام هذه ألأسلحة ضدهم.
11- شيوع ألفساد ألأداري بشكل لم يشهده ألعراق سابقا" ، حتى أصبح ألفساد وألرشوة قاعدة ألتعامل في مؤسسات ألدولة ، وألأمانة وألشرف وألأخلاص نادرة في كافة أنحاء ألعراق |، وعلى مختلف ألمستويات. ومن أسباب ذلك جعل ألرشوة وألفساد عملا"  مشروعا" في زمن صدام حسين حين طلب من ألموظفين (تدبير أمورهم) ، اضافة الى قاعدة ألتمويل ألذاتي في ألدوائر ومؤسسات ألدولة ألأخرى.
12- تفضيل أعضاء مجلس ألنواب ورؤسائه مصالحهم ألشخصية على مصالح ألشعب وألوطن ، وتشريع ألقرارات التي تخدم مصالحهم الذاتية مثقلين خزينة ألدولة بمصاريف ور واتب عالية جدا". ونقول لهم أصدروا ألقرارات على هواكم ، فسيتم نقضها مستقبلا" واستعادة هذه ألأموال والأمتيازات منكم  حين يشغل ألمجلس ذوو ألكفاءة ألحريصون على ألعباد وألبلاد. 

دور ألأمريكان كقوة رئيسية في قوات ألتحالف وبعض أخطاءهم ألتي لا تحصى :

من أكبر ألأخطاء التي اقترفها ألأمريكيون ، وبريمر بشكل خاص ، هو حل كل ألمؤسسات ألعسكرية وتأخرهم ، بل واحجامهم عن تكوين حكومة عراقية من أعضاء مجلس اعادة ألأعمار وألتطوير فور سقوط ألنظام ألصدامي وتكليف هذه ألحكومة ألمفترضة اعادة تشكيل ألجيش كقوة واحدة وليس على أساس ألتقسيمات ألصدامية من حرس جمهوري وحرس خاص وغيرها وقوات ألشرطة وجهاز ألمخابرات بعد تطهير جميع هذه ألأجهزة من ألمجرمين وألصداميين ألمرتزقة ألذين لا يشكلون  نسبة كبيرة بدليل عدم قتال وحدات ألجيش بكافة صنوفها بصورة جدية أثناء ألغزو ، وتركها لمقراتها ومعسكراتها في كافة أنحاء ألعراق بعملية هروب جماعي، وكان ألأجدر بهذه ألقوات ألمفاوضة على ألأستسلام وألحفاظ على تشكيلاتها. وربما كان ذلك سيؤدي الى عدم حل ألجيش وألقوات ألمسلحة لحين اعادة تنظيمها من قبل نظام ألحكم ألجديد.

وقليل من ألعراقيين يعرف دور مجلس اعادة ألأعمار في اعادة تشكيل الوزارات وألمحافظات مخاطرين بأرواحهم في وقت ألأنفلات ألأمني وعدم وجود أجهزة أمنية أو حمايات خاصة  لحمايتهم في كافة أنحاء ألعراق. فبذلوا كل ما يستطيعون لأعادة مؤسسات ألدولة في أصعب ألظروف عندما كان أغلب ألسياسيين ألحاليين قابعين ألمنطقة ألخضراء أو في أماكن مأمونه بحماية ميلشياتهم ألمسلحة تسليحا" جيدا" في حين كان أعضاء مجلس اعادة ألأعمار مجردين من ألسلاح وألحمايات. وسلاحهم ألوحيد هو نكران ألذات ، ومبدأ كل شيء يهون في سبيل خدمة ألشعب وألوطن.

ومما لا ريب فيه  أن كثيرا" من  ألعراقيين تعودوا على نظام صارم ورادع يمنعهم من ألأنفلات وممارسة ألنهب وألسلب، وهذا عين ما حدث بعد ألسقوط أمام أنظار قوات ألتحالف ألتي لم تكلف نفسها حماية مؤسسات ألدولة ومصارفها ألتي كانت تختزن مئات ألملايين من ألدولارات،  ومعسكراتها ألتي نهبت أسلحتها ومعداتها  بالكامل ليستخدمها ارهابيوا قطعان ألقاعدة ألذين جلبهم صدام للدفاع عن نظامه تحت تسمية ألمقاتلين ألأعراب ، وألذين دخلوا ألعراق أثناء وبعد ألحرب حين خلت مخافر ألحدود ألبالغ عددها أكثر من 1650 مخفرا" من ألشرطة ، وبعض ألمجرمين ألعراقيين لقتل أبناء شعبنا وقليل جدا" من قوات ألتحالف اذا أحصينا عدد ضحايا ألأرهاب من كل جانب. وبأختصار تم تغييب ألدولة ومؤسساتها دون بديل يحفظ ألأمن وألنظام. وكان مجلس اعادة ألأعمار أول من كشف خلايا ألبعث وألقاعدة ألمتحالفين تحت شعار حزب ألعودة في صيف عام 2003 في مناطق محيط بغداد وخصوصا" في أللطيفية (مركز مثلث ألموت) وألفلوجة ألتي كانت مركز تجمعهم بناء على أوامر صدام ألذي كان مختبئا" في ألجحور ويصدر تغليماته منها  . وكان ألأمريكيون يخشون ألوصول الى تلك ألأماكن في حين كان مخبروا مجلس اعادة ألأعمار من أبناء ألشعب ألبررة يتابعون تحركات ألبعثيين وألتكفيريين على حد سواء ، ويوافون ألمجلس بتقاريرهم تطوعا" ، وليس مقابل رواتب أو اكراميات.

ولا أبالغ اذا قلت أنه لو سمح لمجلس اعادة ألأعمار(ألذي لم تكن لديه ميزانية غير رواتب موظفيه) بتكوين قوة عسكرية لتم ألقضاء على ألأرهاب وألأرهابيين في مهدهم ، علما" أن داء ألفساد لم يصب أعضاء ألمجلس طوال فترة عمله التي امتدت من قبيل بداية ألحرب الى 30 حزيران 2004 ، بل حارب ألمجلس ألفساد وكلفه ذلك شهيدا" هو ألمرحوم مجيد حنون ألذي أغتالته عصابات ألجريمة ألمنظمة في ألبصرة. 
 
                                                                    طعمة ألسعدي / لندن/ 19 نيسان 2009
صفحات: [1]





 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.328 ثانية مستخدما 20 استفسار.