عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - مايكـل سيـﭘـي

صفحات: 1 2 3 4 [5] 6 7 8
2001
خـطاب سـيادة المطران سـرهـد جـمو المحـتـرم
في الحـفـل المقام عـلى شـرف المطران مار باوَي سـورو الموقـر

ترجمة من اللغة الكـلـدانية إلى العـربـية : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ 20/1/2014


دعى سيادة المطران سـرهـد جـمو المحـترم جميع المؤمنين إلى حـفـلٍ في يوم الثلاثاء 14/01/2014 الساعة 6:00- 9:00 مساءاً / قاعة مار ﭘـطرس عـلى شرف سيادة المطران باوي سورو الموقـر بمناسبة صدور قـرار قـداسة ﭘاﭘا الـﭬاتيكان 11/1/2014 بقـبوله مطراناً في الكـنيسة الكـلـدانية ، ويؤدي خـدماته الراعـوية في أبرشـية مار ﭘـطرس / سان ديـيـﮔـو . تخـلل الحـفل كـلمة جـميلة للأب ميخائيل بزي ألقى فـيها بعـض الضوء عـلى القـرار .
وبعـده كانت للمطران مار باوي سـورو كـلمته المخـتـصرة شكـر فـيها الرب عـلى نعـمته وكـذلك جـموع الحاضرين وكانت عـبارات المحـبة تـنـضح من فـمه والإبتهاج يرتـسم عـلى مُحـيّاه فـرحاً بهـذا اليوم العـظيم من حـياته الـذي إنـتـظره بصبر منـقـطع الـنـظير بعـد معاناته مع الأيام . ثم كان لسيادة المطران سـرهـد جـمو كـلمته الرائعة والبليغة تـضمـنتْ فـلسفة ومنـطقاً ولاهـوتاً وتأريخاً ، ومفاهـيم إجـتماعـية ونـفـسية ألقاها بحـماس الواثق من نـفـسه والمحـب لأبناء شعـبه شعـب الله ، وبـيَّن بأن هـذا هـو الطريق الصحـيح والمتاح لكـل مَن يرغـب في أنْ يكـون مع الإخـوة في بـيت الأب المشتـرك ، وسـيـدنا ما يـدوس تخـتة ﭼُـرُّك . وإلى القارىء العـزيز كـلمة سيادته :


إخـواني وأخـواتي
إنّ آخـر مرة قـدِم مطران من كـنيستـنا التأريخـية المقـدسة ، كـنيسة آبائـنا المعـزولة ودخـل في الإتحاد مع كـنيستـنا الكـلـدانية الكاثوليكـية كانت في سـنة 1830 والمطران إسمه يوحـنان هـرمز من بيت أبونا في ألقـوش أي قـبل أكـثر من 180 سـنة ... جاء من الإنـفـصال إلى الإتحاد مع الكـنيسة الكـلـدانية الكاثـوليكـية ، هـل ترَون كم عـظيم هـو هـذا الـذي يحـدث الـيوم ؟ لا أعـتـقـد أنّ مسؤولاً في جـميع الكـنائس لا يريـد الإتحاد وخاصة وبشكـل أكـبر كـنيستـنا الكـلـدانية الكاثوليكـية التي هي بقـناعـتي الوريث الرسمي لكـنيسة آبائـنا ، كـنيسة المشرق ، ولكـنـنا نحـتـرم كل من يحـسب نـفـسه هـو الوريث لها ونـقـبل هـذا بكـل حـب ووقار ، ويمكـنـني القـول أنـنا في الكـنيسة الكـلـدانية كـلـنا نـشتاق من كـل قـلبنا إلى الإتحاد الكلي مع مَن نسميه الـيوم كـنيسة المشرق للاثوريّـين بفـرعـيها ، التـقـويم القـديم والجـديـد ، وعـملـنا من أجـله سنيناً بكـل تـواضع وخـطى حـثيثة إلى الأمام ولكـن إرادة الله والأوقات والأزمنة هي بـيـده ، وبقـدرته سيكـون هـناك مَن يعـمل ــ لـذات الهـدف ــ ونحـن معه من كـل قـلـبنا ونسانـده ، وبقـوته ونعـمته سـتكـون هـناك خاتمة جـبارة وجـميلة للإتحاد الكامل لكـل شعـبنا وكـنائـسنا ، هـذه هي صلاتـنا وشهـية قـلـبنا والشيء الـذي نبحـث عـنه طوال حـياتـنا ... ولكـن حـين لا يحـدث هـذا الشيء هـل يـتـوقـف الإنسان عـن العـمل ؟
فإذا لم نحـصل عـلى 100% ــ من النـتائج ــ هـل نرفـض 5% أو 10% قائـلين أنَّ هـذا ليس جـيـداً ؟ عـزيزي : إن الـذهـب الصافي هـو ذهـب صافي سـواءاً كان طـناً أم بضعة أونسات ! لا يمكـن هـدر نعـمة الله ، سواءاً ــ كانـوا ــ مائة ألف شخـص أو ألف شخـص ! كـيف يمكـنـني أن أهـدر نعـمة الله ؟ مَن يستـطيع القـول أن هـؤلاء الـبضعة آلاف ــ ليسوا شيئاً ــ ؟ عـزيزي : كم هـو ثمن كـل نـفـس ؟؟ كم هـو ثمن الكاهـن ؟ كم هـو ثمن المطران ؟ إنها نعـمة الرب ، كـيف يمكـنـني أنا المطران أن أقـول ــ للقادم إلينا ــ إنـتـظر عـنـد الباب ؟ ..... هـل هـو بـيت والـدي ، أم أنا موكــَّـل عـليه ؟ هـذا بـيت الرب عـزيزي ، أنا مجـرد وكـيل ....
في يوم من الأيام حـين كان هـذا الشاب ــ مار باوَي ــ شاباً ، وأنا كاهـن شاب إسمي قـس سـرهـد ، وإسمه آشـور سـورو وهـو شاب في كـنيسة مار يوحـنا المعـمـذان في الـدورة كان ينـظـر إليّ منـصتاً ويقـول ــ مع نـفـسه ــ هـذا قـس جـديـد قادم من روما ، ما الـذي يقـوله ؟ .... وفي أحـد الأيام كـنتُ في أحـد الـبـيوت وأنا أراه واقـفاً خـلف الباب مع زميل له يستمع إلى هـذا الكاهـن الجـديـد ــ سـرهـد ــ ما الـذي يقـوله ومن أين له هـذا الكلام وأين سيـوصلـنا  !! وبعـد أن مرّت السـنون وأصبحـتُ مطراناً وإذا بي أراه أمامي المطران باوَي سـورو مع ذلك الحـلم الـذي حـلمنا به ونحـن شـباب .... طيب الآن إنه التحـدّي ، هـل أنـتَ جادٌّ ! سِـر إلى الأمام ونـفـذ ... مَن ستعاتـب الآن إنْ لم تـنـفـذه ولا يحـدث ؟ أنت عـلى الطريق الصحـيح فـمن سيُـحاسِـب ؟
أين أهـرب وأنا مطران ، يأتون ويطرقـون بابي آلاف من الناس مع كـهـنـتهم وأسقـفهم ، هـل أذهـب وأخـفي نـفـسي خـلف الباب ؟؟ هـل أنهـزم وأضم نـفـسي أمام بعـض المصاعـب ؟ ــ ولكـني ــ أقـول للرب الإله هـذه قـضية كـبـيرة ! .
أخـواني وأخـواتي
إن السير إلى الأمام وشق الطريق في الجـبل هي مهـنة آبائـنا ... وأبونا إبراهـيم خـرج لـوحـده ليغامر ، وأولـئك الـذين كانـوا يـبنون البرج لـيصل إلى السماء كانوا آباءنا مثـلكم ، كـل مَن يكـون في الأمام يرى مصاعـب جـمّة ، ومَن لا يـشق الطريق فإنها لن تـفـتح ! إنْ لم يكـن كـريسـتوفـر كـولومبُس ماذا كان ــ يقـدَّر لمصيرنا ــ ؟ ألله يعـلم أين كـنا جـميعـنا الآن وماذا كان سيحـدث لـنا ، ولكـن عـنـدما الله يـدعـو أحـدهم يقـول له : عـزيزي : تحَـزَّم ــ شـد حـيلك ــ وإذهـب إلى الأمام ....... وأنا أقـول يارب ماذا سيحـدث وأين ستـصفى الأمور ؟ ولكـن لا تهـتم ، بل إعـمل الشيء الصحـيح والباقي ليس مسؤوليتك ، إنها ليست قـضيتي وقـضيتـك ، إنها ليست خـطـتي إنها خـطة الله ...
فـعـندما يأتي ــ أي واحـد ــ ويقـول نحـن نؤمن بكـنيسة واحـدة كاثوليكـية مقـدسة رسـولية ، ويؤكـد إقـتـناعه بأنها كـذلك .. ــ ويوجه كلامه لي ويقـول عـني أني فـيها ومقـتـنع بها ــ !! وأنا أذكـر له الأسباب : 1 ، 2 ، 3 ، ..... ثم يقـول لي أني مقـتـنع ! ... ــ طـيب ــ فـماذا ، هـل أقـول له إنـتـظر عـنـد الباب ؟ لـنرى سبب إقـبالك ؟ ــ كـيف أقـول له ــ إنها كـنيستي لي لـوحـدي أما أنت فـليست لك بل إنـتـظـر والله كـريم بشأنك .........؟
عـزيزي : مثـلما هي لي فهي أيضاً له ولكـل مَن يضعها الله في قـلبه ... وأنا من واجـبي أنْ أذهـب وأنـزل إلى الميـدان ومهـما تـكـلـّـف فـلـتـكـلـّـف ! وكـما قـلتُ حـقاً ومن كـل قـلبي أن هـذا الموضوع  ليس مستـنـداً إلى قـدرة ذاتية شخـصية ــ مشيراً إلى نـفـسه ــ ولا هـو للشهـرة ولا هـو منية ، بل إنه واجـب بسيط ليس بإمكاني أن أتهـرب منه أنا كـمطران ، وأنا أعـتـقـد أن هـذا الأمر الـذي حـدث هـو مثل ﭼـوكـليت ــ فـرحة ــ  لكـل العالم ولكـل التأريخ ، إنه شـق الجـبل ، فـحـين يشق الإنسان الجـبل تـفـتح الطريق ، ليس فـيها شهـرة لأحـد .  
تعـرفـون أن أحـداً حـين يصاب بمرض ، فإن المخـتـبر يقـوم بفـحـوصات وينجح في عـمل نموذج من دواء مثلاً ، ليس بالضرورة أن يُـجـرى الفـحـص عـلى ملايـين من الـناس المرضى ! وإنما يـكـتـفـون بإخـتـباره عـلى ثلاثين أو أربعـين مريضاً .. فإذا شفى أولـئك المرضى ، فـهـذا يعـني أن ذلك النموذج من الـدواء يشفي ذلك المرض ... وهـكـذا إذا أحـد المصانع يصنع تـصميماً لسيارة ، لا يصنعـون منـذ الـبـداية مائة ألف سـيارة ، بل يصنعـون واحـدة أو إثـنـتـين أو ثلاثة وتجـرّب عـلى الساحة ، وهـكـذا صناعة الطائرات فـتجـرب بضعة منها عـلى الهـواء وتـشاهـدها الناس وتـطـلع عـليها الشركات .. إنه نموذج .... ما أعـظم النموذج الـذي حـصلنا عـليه لكـل الكـنيسة ، أعـظم نموذج ، مطران مع كـهـنة وشعـب !!! وقـد واجهـتـنا مصاعـب ولكـنها تحـديات الحـياة ، إنها صلبان صغـيرة عـلى أكـتافـنا ، فـكـيف يمكـن أن نحـصل عـلى شيء ثمين كهـذا دون أن نـدفع ثمنه ؟ هـذه غـير ممكـنة ، لأنه إن كان شيئاً ثميناً فلا بـد من دفع ثمنه .... فـهـذا هـو المهم ، وليس الكـمية ولا بالعـدد ولكـنها بالنوعـية ، إنه فـعلاً النموذج الـذي يمكـنـنا أن نعـمله بطريقة مشرِّفة دون إحـتـقار أي واحـد ، ودون إزعاج آخـر ، إنها مسألة نعـمة الله ، إستمتعـوا بها ، أما الباقـين فأنا لا أعـتب أي كان ، ولكـن لا يمكـنـني أن أرفـض أحـداً إذا جاء ليقـول لي أنـني أؤمن بأن هـذه هي الكـنيسة الواحـدة الكاثوليكـية المقـدسة الرسولية وأريـد الـدخـول فـيها ، فأقـول له : كلا ، قـف أمام الباب !! .... سيكـون خـطأي .... ولا أن أقـول إن ثلاثة آلاف قـليلة !! ــ أنا لا أستـصغـر أحـداً ــ .
عـزيزي حـبـذا لو كانـوا ثلاثمائة ألف ..... وإلى اليوم الـذي يصبحـون ثلاثمائة ألف . إن كـل نـفـس هي ثمينة ونعـمة من الرب ، المسألة ليست كم شخـص وإنما هي نعـمة الرب  ... أنا لا يمكـنـني أن أهـدر ، لا يمكـنـني أن أرمي ... أو أتماهـل أو أقـول إنـتـظـر ، أو أن لا أعـطي حـقه ، إنها نعـمة الرب التي تعـمل في القـلوب ، وأخـيراً لاحـظتم قـداسة سـيـدنا الـﭘاﭘا فـرانسيس وقـبْـله السنهادس الكـلـداني ،  وقـبْـله جـميعـكم أنـتم كـل رعـيتـنا ، يقـولون : أهلاً وسهلاً بإخـوانـنا وأخـواتـنا ، هـذا هـو بـيت الأب المشـتـرك ، إنه بـيت الآب السماوي وآبائنا القـديسين وشعـبنا المبارك ولهـذا فـهـو يوم عـظيم ، والله يعـرض هـذا لآلاف وألـوف آخـرين بالحـب والإتحاد ، وبهـذه الروح الطيـبة لكـل شعـبنا دون أن نـذلل أحـداً .
لسنا نقـبل أحـدنا الآخـر بصيغة هـذا بـيتي وذلك ليس بـيتك ، بل كـلنا نأتي إلى بيت الآب السماوي ، بيت آبائـنا ، هـو بـيتـنا كـلـنا ، بيت مار تـوما الرسـول ، ومار أدّاي ومار ماري ، الـذي بنـوه لجـميعـنا في وطـن آبائـنا وبلغة آبائـنا ، كـونوا حـذرين ، لأن الروح القـدس لم يـقـل لأحـد ( إن لغـتـك ليست جـميلة ، تعال أعـلمك لغة أجـمل ) ، كلاّ !! الرسل صاروا يفـهمون ويتكـلمون بكـل لغات الشعـوب ، وكـل شعـب هـو مبارك ــ لأهـله ــ وشعـبنا هـو مبارك ولغـتـنا هي مباركة ،  ورسل شعـبنا وآبائـنا هـم مباركـون ، وكـل شعـب مبارك له رسُله وتراثه وثـقافـته ولغـته .. ولقادته ، بالعافـية عـزيزي ، ولهـذا دعـنا نستمتع ونحـتـفل به فـهـذا شعـبنا وكـنيستـنا وتراثـنا ، مبارك لكم ولـنا ، ما الخـلل في ذلك ؟ أليس هـذا صحـيحاً ؟ مبارك لـنا إنه يومنا ، وكل واحـد ليكـن له يومه والله يُـفـرحه به   ، اليوم هـو يومنا فـلنـفـرح به ، ونحـتـفل به ..... ونأمل أن يأخذنا ــ مشواراً ــ طويلاً وبعـيـداً ، مبارك لجـميعـنا .
تـنـويه : إنَّ الكـلمات بـين الشارحـتين ــ ؟؟ ــ هي لي .

2002
أخي العـزيز نارا دروخا

إن هـذا الكلام لغـبطة مار دنخا ، قـديم سبق أن سمعـناه وليس لـدينا أي إعـتـراض عـليه
 لماذا ؟ لأنه شأن يخـصه ، فـما دخـلنا بالموضوع ؟


2003
أنا أؤيـدك 100% أخي خـوشابا سولاقا

وعـليه لو نرجع إلى أصل المقال ، وبـداية الردود سنـكـتـشف مَن كان البادىء الأظـلم

بالمناسبة ، أنا مقـبل عـلى كـتابة نـص كـلمة المطران مار سـرهـد جـمو بمناسبة الإحـتـفال بقـرار الفاتيكان بشأن مار باوي ، وستـقـرأ بأم عـينيك مَن سـيرد وبماذا سـيرد .... عِـلماً بأني لـن أكـتب فـيه من عـنـدي كـلمة ( آثـوريّـين أو آشـوريّـين ) أو كـلمة ( المشرق ) ... وإذا كـتـبتُ شيئاً من عـنـدي ، سأحـصره بـين شارحـتين ــ  ؟ ــ

2004
في شأن دفاعـك عـني فأنا لا أنـكـره أبـداً وتستاهـل قـبلة عـلى الجـبـين

بس لا تـﮔـول : ما أريـدها !

2005
حـسناً عـملـتَ وأضفـتـها إلى معـلوماتـك

هـوَّ أنـتَ لِـسّـه شايف حاﮔـة ؟؟

2006
لـقـد إبتـعـدتم كـثيراً عـن فـحـوى المقال

كان بـودّي أن تـفـصِّـخـوا المقال عـبارة عـبارة ، وتـنـتـقـدونها لكي نرى أين الخـطأ فـيها ... وليس كلام عام !

2007
إن مَن يكـون خائـناً أو مخـلـصاً ، هـو الـذي يأخـذ جـزاؤه في العـقاب أو بالـثـواب

من جانب آخـر : لا تـدينـوا كي لا تـدانـوا .............. هـذا قـول المسيح

وبالعامية العـراقـية : كـل لـشّـة تـتـعـلـق من كـراعـها

فـهـل مِن تعـليق ؟؟

2008
أخي العـزيز

إللي ما يـلـﮔـفـها وهـيّة طايرة ، ما تـفـيـده

2009
أخي العـزيز Khoshaba_Sulaqa

هـل كـفـرنا حـين قـدمنا تهانينا للمطران مار باوي ؟

وهـل أجـرمنا حـين نشرنا خـبر الأخ ريان الكـلـداني والـذي مُـنِحَ لقـب الشيخ ؟

هـذه هي القـضية ، فـهـبَّـت النار عـلينا ، فـصار هـذه المباريات بالردود

2010
بل وأخـوه كـلـداني قـح ، يعـتـز بكـلـدانيته عـنـدنا في أسـتـرالـيا

2011
يا أخي NOEL YWANIS

إنْ لم تـعـقـب عـلى كلامي ، لا أرى حاجة للرد عـليك

2012
أعـزائي .. لا تـزعـلون ... لم يعـد عـنـدي للقـول لكم سـوى أن أصـفـكم بالأعـزاء .... وأعـزاء عـلى الروح

يا عـزيز الروح ...... يا بعـد عـيني

 شـنو ذنبي ويّاك .......... ما تحاﭼـيـني

2013
لم أرَ في تعـقـيـبـك شيئاً يستـحـق الرد عـليه ، أكـتب غـيره عـسى ولعـل تـفـلح يا رجـل ، أما العـيـب والشيـب والجـيـب والريـب ، فلا تـضيع وقـتـك الـثـمين فـيها .


إذا أردتَ أنْ تـلـفـظ إسمي صحـيحاً ، فـهـو :: سـيـﭘـي Cipi 
وإذا إسـتـصعـبـته ، فإلـفـظه كـما تـشاء وليس لـديّ مانع


2014
طيب أخي جاك

يـبـدو أني لم أوضح المقـصود .......... القـصد هـو : أن الإخـوة الأكـراد حـصلوا عـلى حـقـوقـهم لإعـتـبارهم أكـراد وليس مسلمين ، والإخـوة التركـمان ليس لأن دينهم الإسلام وإنما لكـونهم تركـمان وقـس عـلى ذلك ... فـنحـن نبحـث عـن حـقـوقـنا ليس كـمسيحـيّـين وإنما كـكـلـدان وكآثـوريّـين وكـسريان وكأرمن .... .. وأزيـدك عـلماً أن هـناك أكـراداً متـنـصرين وعـنـدهم كـنيسة كـردية ( طبعاً مسيحـية ) ولكـن لهم حـقـوقـهم الكـردية ، أما الـدين فـهي أمور العـبادة يطغي عـليها الطابع الشخـصي فلا أحـد يمنعـهم أو يمنعـنا من العـبادة ، ولكـن ماذا عـن الحـقـوق القـومية كـشعـب ؟؟

نرجع ونـقـول : إذا شاءت الكـنيسة أن تـبحـث عـن تلك الحـقوق !! نقـول لها (( ما  طاو  و ما شـَــﭘـِّـيـر ))

2015
أخي العـزيز ASHUR TONY

كـن واثـقاً ، أن المسألة لا تـحـتاج إلى كـل هـذا ... لو كـنـتَ تراقـب الوضع في السنـوات الأخـيرة وفي موضوع مار باوي المطران فإن مقالاتـنا كانـت موجهة إلى دارنا .... أما الآن فـحـين عـبَّـرنا عـن فـرحـتـنا هـل إقـتـرفـنا جـريمة ؟ ... ومع ذلك لو لم يرد عـلينا أحـد نحـن لا نرد ... ودمت مع الجـميع سالمين


هـناك شيء آخآر بسيط وهـو :
إذا أردتَ أنْ تـلـفـظ إسمي صحـيحاً ، فـهـو :: سـيـﭘـي Cipi 
وإذا إسـتـصعـبـته ، فإلـفـظه كـما تـشاء وليس لـديّ مانع

2016
أخي Odisho Youkhana

إقـرأ الرد رقـم 28 أمامك وأمام القـراء يا أخي

    
رد: الفارس لا يَـرمَح الحـرباءَ ... والصولجان لا يَمَس الجَّـرداءَ ــ شهامة المطران مار باوَي سـورو
« رد #28 في: الأمس في 17:07 »


رقـم 28

2017
أنا مسحـتُ تعـليقي ولكـنك كـتبتَ وهـذا هـو :

Odisho Youkhana
عضو مميز متقدم
*******
متصل متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 9522


God, have mercy on me , a sinner


مشاهدة الملف الشخصى رسالة شخصية (متصل)
   
   
رد: الفارس لا يَـرمَح الحـرباءَ ... والصولجان لا يَمَس الجَّـرداءَ ــ شهامة المطران مار باوَي سـورو
« رد #28 في: الأمس في 17:07 »
   رد مع الاقتباس
لم ترد على أسئلتي فقمت بالاستهزاء بألقابنا سركون عملته سركوز و الريكاني عملته مركاني وسيسكاني لانك مهزله حقاً بالمناسبة أتعرف معنى لقبك بالآشورية ( سبي ) انه الشعر تحت السرة بشبر ، وعدنا اغنية تقول ( بيثنوالى دلا لبي .. ايداثى دريلى لكُبّي .. رشلي مخجخوجي ...) التكملة عندك ،
دشتو ادم الريكانـــــــــــــــــي
شاعر اشـــــــــــــــوري
عزيزي دشتو اكتب ما تريد كتابته ولكن ولا تزعل مني بحدود الادب وقل رايك والمجيب سوف يرد على اجابتك بكل احترام ووقار صحيح نحن نختلف في بعض الامور والاراء ولكننا في الوقت نفسه اخوة تجمعنا مع البعض معموذية الرب يسوع فلذلك اتمنى ان تمسح كلامك هذا
تقبل احترامي

2019
إن نـظـرية (( قـضية مار باوي )) قـد ولـَّـتْ وألغـيَـتْ

 ولم يعـد هـناك شيء إسمه ((( قـضية ))) تـخـص سـيادة المطران باوي سـورو الموقـر

إن المطران مار باوي لم يعـد ضيفاً ، وإنما صار إبن الـبـيت ، له ما لإخـوته من الحـقـوق والواجـبات 100%

إذا كان المطران مار سـرهـد جـمو ، وأي مطران كـلـداني آخـر ، زعـيماً للكـلـدانيّـين ، فـهـذا فـخـر للكـلـدان


2020
أﮔـول أخي حـبيب

بـيتـنا و نلعـب بـيه ، شـلها غـرض بـينا الـناس ؟

2021
الأخ جاك العـزيز
كلامـك عـلى رأسي ، ولكـن ألا ترى الناس تأخـذ حـقـوقـها ليس عـلى أساس ديني ؟؟

2022
أكـيـد كلامه ، فـحـين يُـفـصل من مكان ، ما الـذي تـتـوقعه منه ؟ هـل تريـده أن ينـزوي عـن الأنـظار و هـو ذلك الرجـل الكـفـوء والمحـب والـذي بجـهـوده قـرَّب كـنيستـه من روما ؟؟ لو أخـرجـوك أنت من بـيتـك ، فـماذا ستـفـعـل ؟؟

ثم للعِـلم ، أراد أن يقـتـرب من أقـرب كـنيسة له كي لا يتـعـرّض إلى إنـتـقاد مثل إنـتـقادك هـذا .... و رفـضته ، إذن ماذا تريـد منه أن يفـعـل ؟

إحـكم بضمير حي
!!

2023
أعـزائي

هـكـذا نـفـكـر نحـن الكـلـدان ، والحـمد لله ليس عـنـدنا شيء مخـفي إسـتـمعـوا ، وقارنـوا ، وإحـكـموا ، ونحـن نـقـبل بالحـكم :

http://www.youtube.com/watch?v=x3Q8nK0vAxk
[/size[/color]]

2024
كلام الأخ Noel Riskallah عـلى رأسي ، وكـل ما قاله هـو صحـيح

ويجـب إضافة العـبارة : مقـبول كعـضو في السنهادس الكـلـداني

 يعـني في الكـنيسة الكـلـدانية بكـل إمتـيارات المطران الكـلـداني

من حـيث إبـداء الرأي والـتـصـويت



2025
نعـم ، صـدقـتَ ، كـل واحـد حـر في الإخـتـيار والإنـتـماء ... ما بـيها شي

وإحـنا نـوكـف ونستمع ونـتـعـلم ونـناقـش ونـعـلــِّـم ، ما عـدنا مشكـلة

2026
في الكـنيسة لا توجـد قـوميات

إذهـبوا وتلمذوا جـميع الأمم .... وليس القـومية الفلانية فـقـط

وإسم الكـلـدان جاء إعـتـزازاً بالشعـب الحي في بلاد بـيث نهـرين وبتراثه ، بالإضافة إلى تميـيـز الكاثـوليك عـن الـنساطرة ليس إلاّ

2027
عـزيزي عـبـد

أنا معـك في قـولك أن سيادة المطران باوي سـورو الجـليل ، إذا كان بهـذا المستـوى ( ونِـعـمَ المستـوى ) الأكاديمي والـثـقافي ، طيب يا إخـوان ، لماذا لم تـفـتـخـروا به وهـو يرسم خارطة الطريق نحـو الـوحـدة ، ليس الآن ولكـن منـذ الـتسعـينات ؟؟

من جانب آخـر يا أخي عـبـد ، ليش أنت مهـتم بمسألة الوقـوف أو الجـلوس ؟ أنا أقـف أمام أخي الآثـوري حـين يتـكـلم كي أسمع ماذا يقـول ، ثم أناقـشه !!! ما بـيها شيء ... إحـنا ما عـنـدنا مشكـلة أخي عـبـد ، فأنا أقـف مع السيريلانـكي والمـدغـشـقـري والبرازيلي والـفـرنسي ، أقـف أمام الجـميع ، أين المشكـلة ؟

2028
أنا من جانبي أحـتـرم إخـوتي الآثـوريّـين وأقـدر عَـلمَهم ، ولم أنـكـر يوماً إخـتـياراتهم ولا إسم قـوميتهم عـلى الإطلاق

ولهـذا تراني واقـفاً أمام العَـلم الأسـتـرالي والآثـوري .... وإذا دُعـيتُ يوماً إلى حـفل لإخـوتـنا الصابئة فـسأحـتـرمهم وأقـف بإجلال أمام  عَـلمهم أو رمـزهم أياً كان .... أنا ليست لي عـقـدة مع كـل الناس

وقـد قـلتُ في مقال سابق : لو أن عـشرة أشخاص في فـيرفـيـلـد / سـدني إتـفـقـوا فـيما بـينهم أن يسمون إسمهم ( مثلاً ) بيلوشتي فأنا سأحـتـرمهم وأحـترم إسمهم

هـل صار الآن واضحاً

2029
أخي عـبـد قـلو

من جانبـنا نرى أن سيادة المطران باوَي سـورو هـو شعـلة تـنـير الطريق ، طـيب هـل يمكـن للـبعـض أن يشرح لـنا  ( كـحـدث تأريخي من حـيث المـبـدأ ) ما هـو الفـرق بـين المطران المتألـق مار باوي سـورو ، والبطريرك يوحـنان سـولاقا ؟؟

كي نـضيف عـليه تعـقـيـبـنا ، ونحـن الشاكـرون له .

2030
تعـجـبني تعـليقات الــ alreikany  والــ  تـوني .. وغـداً الأصفـهاني .. ونخـتـمها بالشيخاني وأنتم جـميعـكم إخـواني

بس لا تـﮔــولون ما نريـد هـيـﭼـي أخــوّة !! عـلى كـيفـكم يا معَـودين

2031
أخي عـدنان عـيسى

إن الـنزول إلى الميـدان الأخـوي ليس سهلاً

عـلى قـدر أهـل العـزم تأتي العـزائم ..............

2032
شكـراً لمبادرة الأخ يوحـنا بـيـداويـذ


أولاً :

سيادة المطران باوَي سـورو الموقـر لم ينـتـظر أحـداً لـيوجـهه بل (( شـكـر الرب عـلى نعـمته )) مرات ومرات في الإحـتـفال البسيط الـذي دعا إليه سيادة المطران سرهـد جـمو مع حـشـد كـبير من الكـهـنة والمؤمنين ، فالرب أولى بالشـكـر . وأزيـدكم عـلماً أنه شـكـر الرب بعـمق بعـد ساعات من إعلان القـرار وذلك عـبر مكالمتي الهاتـفـية له .

ثانياً:

والحـق يجـب أنْ يُـقال ، ولا نـغـض الطرف عـنه ... إستمع إلى سيادة المطران سرهـد جـمو  وهـو يقـول  :::::

1- ) الدقـيقة 34:38 ... هـل هـذا بـيت والـدي ؟؟ كـيف أقـول له : إنـتـظر عـنـد الباب ؟ هـل أخـفي نـفـسي خـلف الباب ؟؟ ... أنا وكـيل عـلى بـيت الرب .....................عـظيم سـيـدنا سـرهـد ، ألله يـباركـك

2- ) الدقـيقة 39:15 أنـزل إلى المـيـدان ...!!!! ومهـما تـكـلف فـلتـكـلـف .............. عـظيم سـيـدنا سـرهـد

https://www.youtube.com/watch?v=ebuzVR4573E&feature=youtube_gdata_player

وعـليه ، أفلا يستـحق سيادة المطران سرهـد جـمو الـشـكـرَ وهـو الـذي إعـتـبره أخاً له لسنـوات وسـنوات وفي وقـت الشـدة ... فالصديق ليس في وقـت الإحـتـفال ، بل الصديق وقـت الضيق ... ولـيتـذكـر كـل واحـد منا ، كم مقال مؤازر كـتبه لسيادته أو بأية طريقة عَـبَّـر عـن مؤازرته له ؟؟

ثالثاً:

إنْ كانت هـناك حاجة أخـرى إلى الشكـر من بعـد الله ، فأنا أؤيـد الأخ يوحـنا بـيـداويـذ ... أنه الأولى أن يشكـر السعـيـد نيافة الكاردينال مار عـمانوئيل دلي شخـصياً الـذي قـبله في كـنيستـنا للمرة الأولى ودعاه فـحـضر إلى حـفل تـنـصيـبه كاردينالاً في روما ، ثم المطارنة الـذين آزروه عَـبر السنين الماضية وقـت الشـدة ، ثم شكـر أعـضاء السنهادس الكـلـداني الأخـير وشكـر غـبطة البطريرك مار لويس ساكـو الـذي أشار بنـفـسه إلى ضرورة تـطـبـيق قانون الكـنائس الشرقـية ( مقابلة مع سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم )


رابعاً:

أنا أؤيـد الأخ عـبـد قـلو في طلبه من البطريركـية الموقـرة أن تـدعـو سيادة المطران باوَي سورو الموقـر إلى حـضور الإحـتـفال بمناسبة تـنـصيب المطارنة الثلاثة المحـتـرمين ، لأنه كما أشـرتُ في مقالي المنـشور حالياً ، لم يعـد عـنـدنا شيء إسمه (( قـضية مار باوي ))............. ولكـن هـذا شأن البطريركـية


2033
قـلـنا بشروط ، لا تـلح بالزلاطة

2034
بيان من البطـريركـية حـول قـبول الأسقـف باوي
نرجو من جميع الكـتاب الذين يعـدون أنفسهم مؤمنين وابناء الكـنيسة ان يكـفّـوا عن التطبـيل والتزمير والتجـريح . المطران باواي تم قـبوله أسقـفاً في الكـنيسة الكـلدانية بحسب القوانين المرعـية . والبطريركـية الكـلدانية قـد أعـلمتْ رئاسة كـنيسة المشرق الآشورية الموقـرة بذلك ، وموقـفها كان مشرفاً جـداً ومسكـونياً . نحن حريصون على إستمرار علاقـتـنا الأخوية ومواصلة سعـينا في التـقارب والوحـدة.  فـنرجـو من الجـميع إحـترام الكـنيسة وعـدم زرع الفـتـنة . من يحب المسيح وكـنيسته يصلّي ويعـمل من أجل التقارب والوحدة .


2035
ضحـكـتـني العـبارة :

مجيء المبشرين الكاثوليك للتبشير بالمذهب الكاثوليكي وتحولنا من نساطرة الى كلدان كاثوليك


خـطية وليام ويكـرام كان مظـلوماً

 http://en.wikipedia.org/wiki/William_Ainger_Wigram

2036
أنا موافـق عـلى دعـوة الأخ  NOEL YWANIS  و  Soreta  وبشروط سهلة وغـير صعـبة ومعـروفة

2037
أنا موافق ، والموافـقة مشروطة ، والشروط ليست خـفـية عـلى أحـد

2038

بيان من البطـريركـية حـول قـبول الأسقـف باوي

http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/5555.html


16/1/2014
 
نرجو من جميع الكـتاب الذين يعـدون أنفسهم مؤمنين وابناء الكـنيسة ان يكـفّـوا عن التطبـيل والتزمير والتجـريح . المطران باواي تم قـبوله أسقـفاً في الكـنيسة الكـلدانية بحسب القوانين المرعـية . والبطريركـية الكـلدانية قـد أعـلمتْ رئاسة كـنيسة المشرق الآشورية الموقـرة بذلك ، وموقـفها كان مشرفاً جـداً ومسكـونياً . نحن حريصون على إستمرار علاقـتـنا الأخوية ومواصلة سعـينا في التـقارب والوحـدة.  فـنرجـو من الجـميع إحـترام الكـنيسة وعـدم زرع الفـتـنة . من يحب المسيح وكـنيسته يصلّي ويعـمل من أجل التقارب والوحدة .


2039
أخي العـزيز

الكـلـدان لم يرفـعـوا السلاح بوجه السلطات ، ولم و (( لـن )) يُـطالبوا بحـكم ذاتي أو إنـفـصال أو محافـظة مسيحـية أو أي شيء من هـذا القـبـيل

الكـلـدان دائماً مع السلطة المركـزية يطيعـون قـوانين الـدولة بكاملها

2040
البـيان موجـود .... ونحـن نؤيـده ، بل لم نعـمل أكـثر من نشر الخـبر ، إلاّ أن الإخـوة الآثـوريّـين لا يسرّهم ذلك ... مع الشكـر

2041
هـناك خـطأ ورد في التعـقـيب السابق بالشكل التالي :

((( الانكليز الذين غدروا كل اشوري سرياني كلداني )))

ولا بـد من الـتـصحـيح :

لم يغـدر الإنـكـليز بالكـلـدان ، وحـسب عـلمي لم يغـدروا بالسريان ... ولكـنهم غـدروا بالآثـوريّـين فـقـط

والـدليل أن إخـوتـنا الآثـوريّـين لجؤوا إلى ألقـوش الكـلـدانية طلباً للحـماية

والألقـوشـيون كانـوا عـلى قـدر المسؤولية ، فـلم يسمحـوا لأحـد أن يمسهم بسوء

حـتى إستـطاع البطريرك الكـلـداني عـمانوئيل تومكا أن يحـصل عـلى عـفـو عام للآثـوريّـين

كـن أميناً في نـقـل أو وصف الأحـداث

2042
أخي عـبـد قـلو

قـل لهم إن مار باوي سـورو المطران ... قـد دخـل تأريخ الشجعان ... من أوسع أبواب الفاتيكان والكـلـدان

2043
أخي مؤيـد

إن مار باوي دخـل تأريخ الشجـعان ... من أوسع أبواب الفاتيكان والكـلـدان

2044
مار باوي دخـل تأريخ الشجـعان .... من أوسع أبواب الفاتيكان والكـلـدان

2045
الرسامة هـبة من الروح القـدس

ومَن يريـد أن يُـجـرّد أحـداً منها ، عـليه أن يتـصل بالروح القـدس ويقـدم طـلباً وينـتـظر الموافـقة ....

بـيها كـتابنا وكـتابكم وينـتـظر إلى أن يأتي الروح القـدس ويعـطي رأيه وبشهادة إثـنين ...

2046
الكلام المنـطقي لا يمكـن الردّ عـليه ، مثل كـتابة الإخـوة :

زيـد ، عـبد الأحـد سليمان ، أبو سنحاريـب ،

أما سـركـوز ... و   مركـوز ... مركاني ... و  سـسـكاني  ... لم أجـد في كـتابتهما ما يستحـق الرد عـليه

ولكـن إذا أعادوا الكـتابة ، سأرد عـليهما

2047
صحـيح بَّـخـتي ... ما راح تـرد و تـكـتب ... إذا تـطـلع من القايش الـدوّار ....

وأرجـو أن تـقـفـز بسرعة كي لا يأخـذك الحـزام ويّاه .... فـتـتأذى

2048
الفارس لا يَـرمَح الحـرباءَ ... والصولجان لا يَمَس الجَّـرداءَ
ــ شهامة المطران مار باوَي سـورو ــ

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ 15/1/2014
كان قـرار قـداسة ﭘاﭘا الـﭬاتيكان مار فـرانـسيس بتأريخ 11/1/2014 منعـشاً للجـميع بتعـيـين الأساقـفة الثلاثة : الأب سعـد سيروب ، الأب يوسف توما ، الأب حـبيب النوفـلي ... فألفَ تهـنـئة متمنين لهم التوفـيق في مواقعهم الكـنسية القـيادية الجـديـدة .
وفي ذات الـيـوم معهم صدر قـرار قـداسته بتعـيـين سيادة المطران باوَي سـورو الموقـر في كـنيستـنا الكـلـدانية .... ومطراناً للخـدمة الراعـوية في كـنيسة مار ﭘـطـرس الرسول في سان ديـيـﮔـو حـسب الـنص التالي :
Pope Francis assigned the titular see of Foraziana to Angelicum alumnus Bishop Mar Bawai Soro, in pastoral service in the Chaldean Eparchy of Saint Peter the Apostle of San Diego, CA, USA.
http://angelicumnewsletterblog.blogspot.com.au/2014/01/alumnus-assigned-titular-see-of.html
وفي أول مقابلة له عَـبر الهاتـف مع إذاعة صوت الكـلـدان / مشيـﮔان بهـذه المناسبة قال سيادته :
(( شكـراً لله الـذي نـظر إليّ وشملـني برحـمته .... وشمل الشعـب المؤمن لأنها قـضية وحـدة بـين شعـبنا المؤمن من الـطرفـين ، وسأعـمل كـل جـهـدي من أجـل هـذه الرسالة )) .
http://alqosh.net/topics_2014/1_jan/01132014/e0113/e01_13.htm
إن حـركة مار باوي التـصحـيحـية تستحـق تسليط الكـثير من ومضات الضوء عـليها وسنكـتـفي بـبعـضها ، فـقـد كانت له منـذ تسعـينات القـرن الماضي جهـودُه الحـثيثة والـتـوّاقة إلى لم شمل الإخـوة في كـنائـسـنا المشرقـية أملاً في الوحـدة التي يريـدها الرب يسوع لكـنها تـوقـفـتْ لأسباب خارجة عـن إرادته شخـصياً ، يعـرفها مَن يهمه الأمر ولسنا بصددها في هـذا المقال ... ثم بـدأتْ أفـكاره الوحـدوية تظهـر عـلى السطح بوضوح منـذ محاضرته الصريحة التي ألقاها في قاعة أمام جَـمع كـبـير من إخـوتـنا الآثـوريّـين في ولاية إلينـوي ــ 22 آب 2004 ــ وقال بالحـرف الـواحـد أنه كان يفـكـر فـيها منـذ 15 سـنة وحان الوقـت أنْ يصرّح بها ، وبسبـبها بـدأتْ سلسلة من التساؤلات والتحـقـيقات معه تمخـضتْ في نهاية المطاف عـن قـطع علاقـته بكـنيسته السابقة في عام 2006 لـيـبـدأ مشواراً جـديـداً أمام الملأ ( ومعه كـهنة ومؤمنين من كـنيسته السابقة ) يهـدف منها اللحاق بالكـنيسة الكـلـدانية التي كانت مدار تـفـكـيره ، إستمرَّ ثمان سـنوات من التـشـبّـث بالعـمل الـدؤوب والسير بخـطىً حـثيثة نحـو تحـقـيق وصية الرب المسيح ، وإستطاع أثـناءها الحـصول عـلى إعـتـراف الـﭬاتيكان به في الكـنيسة الكاثـوليكـية كـمطران ، فـكان ذلك نـصراً عـظيماً وبمثابة هـوية تعـريفـية وعـدم تعـرّض يحـملها معه وتـؤهـله للـدخـول منحـنياً أمام الرب المسيح ــ وبهامة مرفـوعة أمام عاديات الزمن ــ إلى عـتبة أكـبر كـنيسة في العالم ، كـنيسة مار ﭘـطرس الرسول في روما ...  ثم إستمر في شـق طريقه كأسـقـف نحـو هـدف الوحـدة السامي فـتـقـدَّم للإنـضمام إلى كـنيستـنا الكـلـدانية وحـصل عـلى قـبول شخـصي لطـلبه من السعـيـد الـذكـر نيافة الكاردينال مار عـمانوئيل دلي ــ مع موافـقة عـدد من المطارنة الأجلاّء ــ فـدعاه للحـضور إلى روما وإشـترك في حـفل تـنـصيـبه كاردينالاً فـكانت له هـناك مَشاهـد وذكـريات !!! .
كان قـد سـادَ ركـود بسبب عـدم إنعـقاد السنهادس الكـلـداني لسنـوات ... حـتى إلتأمَ وعـقـد في ــ آيار 2013 ــ ونوقِـشـتْ قـضيته وإنـتهـتْ بالركـون إلى قانون الكـنائس الشرقـية وبالتالي الموافـقة عـلى طـلبه رسمياً ، فـرُفع ملفه إلى روما التي تأخـرتْ في النـظر إلى ملفه بعـض الوقـت ، أما من جانبه فـقـد فاق صبرُه صبرَ أيوب ، فإنـتـظـر مؤمناً بعـدالة الله حـتى تـكـلـلتْ بصدور القـرار المشار إليه من قـداسة ﭘاﭘا الـﭬاتيكان فأصبح الـيوم عـضواً في سنهادس كـنيستـنا الكـلـدانية يتمتع بكافة صلاحـيات المطارنة الكـلـدان الأجلاء الآخـرين 100% ، فـشكـراً للرب .
لقـد كانت مسيرته شاقة ، واجَه خلالها مصاعـبَ جَـمة ومعـرقـلات كـثيرة من أطراف عـدة ، وما أنْ كان يتجاوز إحـداها حـتى توضع أمامه الأخـرى فـيتغـلب عـليها لـتعـيقه ثالثة غـير متوقعة فـيعالجها ... فـتأتي الرابعة وهـكـذا .....  وليس أمراً خافـياً ، فـقـد كان لسيادة المطران سـرهـد جـمو المحـترم مواقـف مشرفة ودَور يُـثـنى عـليه في فـتح باب كـنيسة مار ﭘـطرس الرسول / سان ديـيـﮔـو أمامه ومعاملته كأخ مساو له ، وصديق وزميل ومطران في مسانـدته ودعـمه له عـلى أكـثر من صعـيـد بالإضافة إلى الـدعم المعـنوي من مطارنة كـلـدان آخـرين .
أما من جانبنا فـقـد تعـرفـنا عـلى سيادته وجهاً لوجه عـنـد زيارته لجـميعـيتـنا الكـلـدانية الأسترالية يوم 5/5/2006 وفي حـينها قال لـنا مقـوله الصادقة :
أنا مستمـرٌّ وَ باق في دعـوتي المخـلصة مِنْ أجل الـتوحـيد حـتى بعـد هـذه الحـياة الفانية ، حـينما سأواجهُ ربي في السماء ، سأصلـّي وأطـلب منه أن يـوحـدَ كـنيستـنا وَأمتـنا .......
ثم حـضرنا أمسية تـكـريمية لـتوديعه بتأريخ 8/5/2006 حـين حـدَّثـنا بلغة العـبد المتضرّع إلى ربـّه وعـرضَ ( ميزان العـدل لمن ينشد العـدالة ) وأتـذكـر وهـو يخاطب الحـضور قال ــ الصديق وقـت الضيق ــ ! وفي تلك الأمسية https://www.youtube.com/watch?v=dtPokUMbkNY قـرأتُ قـصيـدة تـناسب الحـدث ، صفـق لها الحـضور مرات عـديـدة ، وبعـدها بـدأتُ أكـتب مقالات مؤازرة له إبتـداءاً من تأرخ 8/6/2006 : ( مار باوي سورو  الرجُـل الرجُـل ) حـتى تأريخ 19/9/2013 حـين نشرتُ المقال : مار باوي سـورو المطران ، قـضية في أروقة الـﭬاتيكان ( عـودة إلى الحـق الـمُـنـتـظــَـر من زمان ) فـتجاوز عـددها الخـمسين مقالاً قـبل صدور موافـقة قـداسة الـﭘاﭘا . 
حـين تـوالتْ السنون والأيام ، شارك سيادته في مؤتمر الـنهـضة الكـلـدانية المنعـقـد في سان ديـيـﮔـو / نهاية شباط 2011 ... والمؤتمر القـومي الكـلـداني العام المنعـقـد في ولاية مشـيـﮔان الأميركـية آيار 2013 ... والـذي إفـتـتحه سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم الكـلي الوقار ، فألقى سـيادة المطران باوي سورو الكـلي الهـيـبة كـلمته هـزتْ مشاعـر الحـضور ، بل حـين إعـتـلى المنـصة وقـفـوا له جـميعاً مصفـقـين ومهـلهـلين ، ثم كان حـضرة الأب نوئيل المحـتـرم ممثلاً لسيادة المطران سرهـد جـمو الموقـر فـقـرأ كـلمته الرائعة بالإضافة إلى وفـد من الناشطـين الكـلـدان في سان ديـيـﮔـو ، وكـنا قـد تطـرقـنا في إحـدى جـلسات المؤتمر الـداخـلـية إلى موضوع المطران مار باوَي لأجـل مسانـدته والكـتابة بإسم المؤتمر إلى غـبطة الـﭘاطريرك مار لويس ساكـو بشأن قـضيته ... ولم يعـتـرض أحـد من 76 مؤتمرٍ إلاّ (( واحـد فـقـط )) بحـجة فاهـية قائلاً : هـذا شأن رجال الـدين وليس شأنـنا نحـن العـلمانيّـين ! فـعالجـته بقـولي :
حـين إجـتمع بعـض من أساقـفـتـنا وكـهـنـتـنا لـتـقـرير مصير كـنيستـنا في عام 1552 لم يكـن الإكـليروس يقـررون الأمر لـوحـدهم وإنما معهم جـمع غـفـير من المؤمنين كان لهم وزنهم وتأثيرهم !! 
في الحـقـيقة ، ما كان مهماً لي أنْ أذكـر هـذه الفـقـرة ، لولا هـذا الـ (( واحـد فـقـط ))  يأتينا الـيوم برداءٍ ــ مِن لا ﭼارة ــ فـيمتـدح مار باوي !! بعـد أن تلاشى سـرابُه ، بل خاب حـلمه المأجـور ،....... سـبحان مغـير الأحـوال ، ومع ذلك لا يسعـنا إلاّ أنْ نـقـول له : شكـراً .... وعـفا الله عـما سـلف ، نيابة عـن المطران مار باوَي الجـليل ، وما خـسرانين خـسارة .

وهـنا لا أريـد الـتـدخـل في شأن ليس شأني لولا أن البعـض يشـوّهـون حـقائق لا يمتـون إليها بصِلة ولا تخـصهم ! يتـلوَّنون وفـقاً لتغـيّرات المناخ فـيُخـفـون حـقـيقـتهم للتمويه عـلى الأبرياء ، فـفي مقالي الأخـير http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=700800.0 (( مار باوي سـورو المطران ، قـضية في أروقة الـﭬاتيكان )) المشار إليه في أعلاه يظهر في مَتـنه ، بل ويتـضح من عـنوانه أنّ القـضية لم تعـد في تلك الصالة أو ذلك الـديوان ولا في أيِّ مكان  أو عـنـد إنسان !! بل أمستْ داخـل أروقة الـﭬاتـيكان ، والحـمد لله فإنه مع الصابرين ... وفـرِجَـتْ وصار سيادة المطران باوي لؤلؤة في عـقـد كـنيستـنا ولم يعـد هـناك شيء إسمه ــ قـضية مار باوي ــ .
نـتـمنى لسيادته حـياة روحـية بملء الروح الـقـدس ودوام الصحة وغـزارة الحـكمة والـتـوفـيق في مهامّه المستـقـبلية ، وهـو عـضو في السنهادس الكـلـداني بفـخـر وإعـتـزاز .... والـبقـية تأتي ، وقـلوبنا معه أينما يكـون .


2049
بإخـتـصار ، نحـن نحـتـرم الجـميع

فـهل الجـميع يحـتـرمونـنا ؟

2050
soraita

معـلومات رائعة لا نعـرفـها ، فـهـل من بعـض التـفاصيل ؟

2051
في الكـنيسة الكاثوليكية ( و أكـيد الكـنيسة الكـلـدانية أيضاً ) لا يمكـن .... ــ لا يمكـن ــ تعـيـين مطران بـدون أبرشية

و كـمثال :  الأب د. سـعـد سيروب حنّا  (( أسـقـفاً فـخـريًا للحيرة )) ومعاونًا للبطريرك ... فـهل هـناك أبرشية حـيرة ؟؟؟

 و هـكـذا سـيادة المطران باوَي سـورو الكـليّ الهـيـبة فبالإضافة إلى قـبوله عـضواً في السنهادس الكـلـداني و يقـدم خـدماته الراعـوية في كـنيسة مار بـطرس في سان ديـيـكـو  رسمياً بقـرار من البابا ... أقـول بالإضافة إلى ذلك فـقـد عُـيِّـن مطراناً فـخـرياً لأبرشية (( ؟؟ )) لا أذكـرها الآن !!! ما لم يـبحـث عـنها الحاقـدون

الكـنيسة الكـلـدانية مرتـبطة بكـنيسة روما وليس غـيرها ، وعـليه تأخـذ الأوامر منها وليس من غـيرها

الكـنيسة الكـلـدانية تعاملت مع المطران الكـلي الوقار مار باوَي سـورو بإعـتـباره مطراناً مقـبولاً من الفاتيكان ، ونحـن لا يهـمنا غـير الفاتيكان

وتكـفـينا التجـربة التي خاضها المرحـوم البطريرك بـيـداويـذ وتعَـلمنا منها ماذا كانت السـبل المستـحـيلة المغـلقة التي طـلبها الـبعـض منا كـشرط لأي نوع من الـتـقارب معـهم


إستـمع وإستـمتع بالصدق النابع من القـلب

https://www.youtube.com/watch?v=dtPokUMbkNY

2053
زيـد

لازم تـقـوّي لغـتـك الكـلـدانية

https://www.youtube.com/watch?v=dtPokUMbkNY


2054
عـزيزي الأخ عـوديشو سادا المحـتـرم

اليوم ، نحـن أمام المطران مار باوَي سـورو الكـلـيّ الهـيـبة ، عـضو في السنهادس الكـلـداني 100%

إستـحصل من البابا عـلى قـبوله في الكـنيسة الكاثوليكـية ( كـنيسة مار بطرس في روما )

حـصل عـلى قـبول من السنهادس الكـلـداني 2013 ورُفع ملفه إلى روما

صدر قـرار من البابا بقـبوله في الكـنيسة الكـلدانية ، وللخـدمة الرعـوية في كـنيسة مار بـطرس / سان ديـيـكـو

وسيحـضر السنهادس الكـلـداني المقـبل في العـراق

إذن ، نحـن أمام مطران في الكـنيسة الكـلـدانية إسمه مار باوي سورو الجـليل

خـذ الكلام الصحـيح من أخـوك ، وما عـليك بغـيرك

https://www.youtube.com/watch?v=dtPokUMbkNY

والسلام معـكم

2055
أخي عـبـد

خـليهم يـفـرّحـون قـلبهم وإحـنا نـفـرَح إلهم

الرب المسيح قال : إفـرحـوا مع الفـرحـين ................

المهم : طوبى للساعـين إلى السلام

2056
يا معـوّد ، خـلي الـدفاع بالفـلوس ، والكلام مثل المزة لكـن وين الـﭘـيـك ؟

لا تـنـسى هـذه المرة أكـتب ورقة و نـصف .... مو تـبَـطـّلون !!!

2057
شـوفـلك سالفة مقـنعة وتـوكـل خـبز

2058
ستبقى ذكـرى مار باوي في أذهانـكم ولا يمكـنـكم التخـلص منها

2059
أخي حـبيب

ولا يهـمك ، فإن لفة البـيض ( سـنـدويج ) مع البهارات والطماطة أطيب أكـلة

2060

طوبى للمَـدعُـوّينَ إلى ولـيمةِ الحَـمَل

هَـلـمّوا تعالـَـوا إلى عَـشاءِ اللهِ العـظيمْ


القـطافُ لا ينـتهي  ... قِـطاف الحـياة

والحَـصادُ لا ينـتهي ... حَـصادُ المَحـبة

والغِلالُ لا تـنـتهي ... غِلالُ الرَّحـمة


2061
أخي عـبـد قـلو

ماذا كانوا يقـصدون بـ نـو نـو نـو  ............ ؟ هـل هـو من أقارب ... كـوكـو  و  تـوتـو

أو ربما يقـصـد بها (  أبو نـونا  ) فـنـقـول له : أنا ممنـون أبو نـونا ..... أبـو نـونا حـلـوة عـيونه

2062
زيـد العـزيز

يكـفـيـك أنـك خـليتْ الجـماعة عـلى الحـزام الـدوّار

وإشـحـدهم يفـلـتـون منه .... هـسّه تـشوفـهم يكـتـبون من حـرﮔـة الـﮔـلـب

وأنتَ بـس تـفـرَّج ، وما عـليك

2063
القـطاف لا ينـتـهي

وضعـناكم عـلى القايش الـدوّار الثاني

ولا تستـطيعـون الإفلات منه

2064
مرات المتخـفـون هـم يفـيـدون ، لأنهم يستـفـزون أنـفـسهم .... فـنـستـفـيـد من إستـفـزازاتهم

2065


طوبى للمَـدعُـوّينَ إلى ولـيمةِ الحَـمَل

هَـلـمّوا تعالـَـوا إلى عَـشاءِ اللهِ العـظيمْ


القـطافُ لا ينـتهي  ... قِـطاف الحـياة

والحَـصادُ لا ينـتهي ... حَـصادُ المَحـبة

والغِلالُ لا تـنـتهي ... غِلالُ الرَّحـمة


2066
يا أخي

إذن أنت حـلـّـيتها بنـفـسك ، فلا تعـقـب عـلى هـذه الرسالة و ينـتـهي كـل شيء

ولكـن لا تـنـسَ ... بعـد جـهـد جـهـيـد خـلـصتم من القايش الدوّار للشيخ ريان

فأوقـعـتـم أنـفـسـكم في الحـزام الـدوّار للمطران ... طيب هـذا متى تـفـلـتـون منه ؟

لا تكـتب .... حـتى نـراك متحـرراً خارج الحـزام الـدوّار ، وأنا أخـوك لا تهـتم

2067
طيب ، إذن تـوقـف عـن ذكـره ، ونحـن لا نأتي بإسمكم وصارت محـلولة

2069
يوم مسيحي وبإمتـياز

المسيح قال لمار بـطـرس : إجـمع إخـوتك

2070
أولاً ليس بالضرورة أن يكـون الإسم Odisho Youkhana صريحاً

ومع ذلك ثانياً سنعـتـبره صريحاً وأقـول :

أراك رائعاً ، ولكـن مار باوي سـورو الأروع ، مطران في عـيونـنا في كـنيستـنا الكـلـدانية

وإذا لا يهـمكم منه ، إنـسوهُ !! ولكـن هـل يمكـنـكم نسيانه ؟؟؟ هـذا هـو السؤال المهم

2071
عاشـت إيـدك أخي مازن منـصور ، وأنا كـنتُ ألاحـظ هـذا الشيء

2072
ما أحـلى أنْ يسكـن الإخـوة معاً

2073
بعـض الأسماء وإن كان ظاهـرها صريح !! ولكـن ليست مضمونة الصراحة

مع ذلك أجـيـب السيد Odisho Youkhana وأقـول : أنـني سألـته نعـم ، وأعـطاني الجـواب

ولكـني لا أقـدمه لك عـلى طبق ، ما لم تـذهـب وتسأل عـنه !!

إسأل عـن محاضرة سيادته ( المطران مار باوي سـورو الجـليل ) بتأريخ 22 آب 2004 في ولاية إلينوي / أميركا

وإذا كـنتَ صاحـب ضمير ستـحـكم بنـفـسك ...... وشكـراً لوصفـك إيّاي بالفـهـيم ، لأني فعلاً فـهـيم وأفـتـخـر

أما أن أسأل من الكاهـن الفلاني ، أقـول لحـضرتـك : حـين أكـون بحاجة إلى ذلك سأفـعـل وألـبّي طـلبك وتـدّلـّـل

ولا يضل خاطرك

أما مواقـفي من غـبطة البطريرك في حـينها ، يا خـيبة عـليك ، هـل كانت سرية وبأسماء مستعارة ؟؟


2074
لـيـكـن إسم الـرب مباركاً ، من الآن وإلى الـدهـر

2075
المثال الـذي أوردته أخي حـبيب كـلماته بسيطة وحـكمته بليغة ، ولكـن الناس في هـذه الأيام لم تعـد تـفـكـر بالبلاغة ، وكـمثال عـلى ذلك ، لاحـظ مستوى الهـبوط ( إلى تحـت سطح البحـر ) في ذوق الناس الـذين يتـقـبَّـلون الكـلمات المبتـذلة في أغانينا اليوم ...............  والتي أخجل أن أكـتبها هـنا .


وبالمناسبة فإن مثالاً شـبـيهاً بالـذي أوردته ، سبق أنْ سمعـته في مطلع الستينات عـن السفـير البريطاني وجـمع السفـراء ، وموضوع مسك السمكة التي كانت في حـوض الحـديقة .


شيء آخـر ، سأذكـره في حـلقة ( عـقـلية الشرقي ) أنه يرفـض مبادرات الغـير ، إلاّ إذا كانت نابعة منه !!!

2076
أنا إرتـجـتْ مشاعـري بهـذه الكـلمات المـدوّية ، وليسمع أهـل الوحـدة ، فالوحـدة هـنا إذا أرادوها

كـل كـلمة قالها سيادة المطران تستحـق أن تـخـط بقـلم من ذهـب

الفـخـر كـل الفـخر لمشاعـره التـواقة إلى الوحـدة مع الكـنيسة الكـلـدانية

الفـخـر لسيادة المطران سرهـد جـمو

الفـخـر لـنيافة الكاردينال مار عـمانوئيل دلي

الفـخـر للسنهادس الكـلـداني الأخـير برئاسة غـبطة البطريرك مار لويس ساكـو

والفـخـر للمؤمنين كافة الـذين عاضدوه وثبتـوا معه حـتى إحـقاق الحـق

هـنيئاً لجـميعـنا

2077
أخي NOEL YWANIS

نحـن لا نرعـب أحـداً ولا نـفـضل أحـداً

نحـن قـلـنا أن مار باوي في حـدقة عـيون الكـلـدان

أما هـديتـنا لكم ، فـهي عـشرة كـهـنة ، أ فلا يكـفـيكم ؟

2078


الوحـدة أكـيـدة ، إستـمعـوا وقـرروا ، مَن الـذي يريـد الوحـدة 

http://www.youtube.com/watch?v=x3Q8nK0vAxk

2079
أخي James Esha Barcham

إن الشيء الوحـيـد الـذي يمكـنـني أن أقـوله لك هـو أن سيادة المطران باوي سورو الكـلي الوقار نـضعه عـلى رأسنا ، وأنـتم عـنـدكم عـشرة كهـنة كـلـدان ، ونـقـول هـنيئاً لكم .

2080
آسف أخي Qasho .... هـذا الخـط لا أستـطيع قـراءته ، حـبـذا لو غـيّـرتَ الفونت ، وقـد ذكـرتُ لك ذلك سابقاً

ولكـن في كـل الأحـوال سـيادة المطران باوي سـورو الكـليّ الهـيـبة نـضعه بـين أجـفانـنا

2081
زيـد

شـنو رأيـك ، آني وأنت نـكـتـف أيـدينا

ونـصلي للجـماعة

2082
أخي حـبـيب

تعال آني وأنتَ نـفـضها ... نرفع راية بـيضاء

ونـردّد كـل ما يريـدوه منا كالـبـبغاء ، وأكـيـد ما نرجع فارغـين

2083
سـيادة المطران باوي سـورو الكـليّ الهـيـبة نـضعه بـين أجـفانـنا

والكهـنة العـشرة الملتحـقـون في الكـنيسة الأخـرى ، هـدية منا لهم ولـيـباركـهم الرب

نحـن لا يهـمنا لو غـداً إلتـحـق عـشرة آخـرون

2084
زيـد

سـيادة المطران باوَي سـورو في بـؤبـؤ عـيونـنا

وعـشرة كهـنة لهم هـدية منا

ومَن يريـد الإلتحاق بهم ، نقـول له ألله وكـل القـديسين معـك ونباركـهم

نحـن ليست لـدينا عـقـدة بهـذا الشأن

2085
أذا كـنـتم غـير متأثـرين من المطـران المكـرَّم سيادة باوي سـورو الموقـر بإنـتـقاله إلى كـنيستـنا الكـلـدانية ، تـوقـفـوا عـن الحـديث بشأنه ، وإلا ّ فإنه يـبقى مثيراً لكم ، ................... فـما رأيكم ؟؟

طيب ، من جانب آخـر طالما خـرج من كـنيسته السابقة وتحـرر منها ، إذن أصبح حـراً ، فـهل تبـقـون تـتابعـونه ؟ وإلى متى ؟

من جانب ثاني ، لماذا لا تـتـعـلـموا منا حـين إلتـحـق عـشرة كهـنة من كـنيستـنا إلى كـنيسة الآثـوريّـين ، لم نهـتم ، ولن نهـتم لو إلتـحـق عـشرة كهـنة آخـرون !!! أليس كـلامنا منـطـقـياً ؟

2086
الأخ عـبـد

أنت فـقـط تـفـرج عـلى لاعـبي الخـتيلان ، مثلما أعـمل أنا

ولـذلك ، إشـحـدّا واحـد يرد عـلى مقالي

2087
أصلاً أنت أحـلى من الـفـيـديو

2088
شـكـراً وإذا كان لا يهـمكم الأمر إذن أتركـوا الخـبر

2089
أخي عـبـد

بس لا تخـلي بخاطر الإخـوة .... لازم نـبطـل الكـتابة الكَرشونية

2090
تعـليقاتك جـميلة

مار باوي سـورو المطران ، مقـبول في الكـنيسة الكـلـدانية 100% من حـيث إبـداء الرأي والصوت

أما كـلمة ( Foraziana  ) فـقـد فـسرها لـنا الأخ James Esha Barcham بوضوح حـين قال : ــ فورا زيانا ــ كـلمة آثـورية ، و فـصَّـخـها وحـلـَّـلها لـنا !!

يـبـدو أن البابا يتـكـلم باللهـجة الآثـورية ولهـذا كـتب قـراره بكـلمة آثـورية ... إذن شـنو المانع كـلـنا نـصير آثوريّـين بابايـيه ؟؟ يعـني تـحـت سـلطة البابا ؟؟
يا حـيف عـلى الـبـسطاء


2091
الأخ Odisho Youkhana المحـتـرم

إذا كـنتَ تعـرف شـخـصاً إسمه آشـور ! هـنيئاً لك ... فأنا أيـضاً عـنـدي صديق في ملبورن إسمه آشـور وهـو خـلوق جـداً

ولكـن بالنسبة لـنا نحـن نعـرف سيادة المطران باوَي سـورو الكـلـيّ الوقار

أسـئـلتـك منـطـقـية ، ورغـم أن عـنـدي إجابة مناسبة ــ لماذا ذهـبَ ــ من إجـتـهادي الشخـصي ، ولكـن الأولى بحـضرتـك أن تـسأله مباشرة وأنا أضمن لك بأنه سـيُـجـيـبك بما يُـقـنـعـك بـدون رياء ........

أما عـن العـشرة كهـنة ، أنا أجـيـبك وأقـول : نحـن لا يهـمنا أولـئك العـشرة حـتى لو إلتـحـق معـهم عـشرة آخـرين ، ولا نـلوم أو نـنـتـقـد أحـداً عـلى الإطلاق ، فالباب مفـتـوح لمن يريـد ترك كـنيستـنا .

أما مسألة الشيخ ريان فـتـلك مسألة أخـرى ، لأنكم تركـتم تعـليقاتـكم عـنه ، فـنحـن أيضاً تركـنا ... وإذا جـدّدتم فـسوف نـجـدّد .

والآن أيـضاً إذا توقـفـتم عـن الرد والتعـقـيب والتعـليق عـلى مسألة مار باوي المطران ، فـنحـن سـنـتـوقـف ، مع خالص الشكـر لك .

2092
أقـدم لكـم هـذه الهـدية أرجـو أن تـروق لكم ، وأطـلب من الرب أن يُـبعـد عـنـكم الـويلات

http://www.youtube.com/watch?v=oI3UmBqDRs8

2094
زيـد

يـبـدو أن البابا يتـكـلم باللهـجة الآثـورية ولهـذا كـتب قـراره بكـلمة آثـورية ــ فورا زيانا ــ و فـصَّـخـها وحـلـَّـلها لـنا الأخ James Esha Barcham بوضوح ... إذن شـنو المانع كـلـنا نـصير آثوريّـين بابايـيه ؟؟ يعـني تـحـت سـلطة البابا ؟؟

2095
الإخـوة الأعـزاء

لاحـظـوا الفـرق في ردود الفـعـل ... حـين إنـتـقـل عـشرة كهـنة من كـنيستـنا الكـلـدانية إلى كـنيسة أخـرى لم نهـتم أبـداً ، بل نقـول إذا كان هـناك مَن ينـوي الإنـتـقال سنـقـول له الله وياك

لكـن حـين إنـتـقـل سيادة المطران باوي سـورو الموقـر إلى كـنيستـنا (( ﮔـبَّـتْ الـعـيـطة )) ... فـما السبب ؟

مع ذلك نـقـول : واثـق الخـطـوة يمشي مَـلــَـكاً

2096
سـيادة المطـران باوي سـورو الموقـر هـو رجـلٌ واثـق الخـطـوة يمشي مَـلــَـكاً

2097
أخي فاروق ... الإخـوة الأعـزاء

لاحـظـوا الفـرق في ردود الفـعـل ... حـين إنـتـقـل عـشرة كهـنة من كـنيستـنا الكـلـدانية إلى كـنيسة أخـرى لم نهـتم أبـداً ، بل نقـول إذا كان هـناك مَن ينـوي الإنـتـقال سنـقـول له الله وياك

لكـن حـين إنـتـقـل سيادة المطران باوي سـورو الموقـر إلى كـنيستـنا (( ﮔـبَّـتْ الـعـيـطة )) ... فـما السبب ؟

مع ذلك نـقـول : واثـق الخـطـوة يمشي مَـلــَـكاً

2098

أخي حـبـيب

قـل لهـؤلاء أن يشاهـدوا هـذا الفـلم عـنـد الـدقـيقة 7:20 ويـعـطـوا رأيهم بـدون ( تـقـية ) وبكـل شجاعة كي يفـصـحـوا ما بـداخـلهم

http://www.youtube.com/watch?v=pg2iHQIa1c0

2099
زيـد

خـليهم ، هـذولة من حـرﮔـة ﮔـلبهم

2100
مار باوي الموقـر ، مطـران في كـنيستـنا الكـلـدانية بإمتياز

طوبى للساعـين إلى السلام ...
 
http://www.youtube.com/watch?v=vRfQl8dlCvI

بقـلم : مايكـل سـيـﭙـي / سـدني


أعـلن اليوم 11/1/2014 عـن مصادقة قـداسة الـﭘاﭘا فـرانسيس الأول عـلى قـرارات السنهادس الكـلـداني المنـعـقـد في بغـداد 5ــ10/حـزيران/2013 بإنـتخاب أساقـفة جـدد : الأب د. يوسف توما الدومنيكي ، الأب حـبيب هـرمز الـنوفـلي ، الأب سعـد سيروب حـنا ، فـتهانينا لهم جـميعاً في حـياتهم الأسقـفـية الجـديـدة .

كما تم قـبول سيادة المطران باوي سـورو في الكـنيسة الكـلـدانية ، وبهـذه المناسبة ونحـن في غـمرة الفـرح والسعادة نهـنيء غـبطة الـﭘـطريرك مار لـويس روفائيل الأول ساكـو ﭘـطريرك كـنيسة بابل للكـلـدان وأصحاب السيادة مطارنـتـنا الكـلـدان الأجلاء وكافة كـهـنـتـنا الموقـرين والشعـب المسيحي ، طالـبـين من الرب أن يوفـقهم في مسيرتهم القـيادية ونحـن معـهم في بناء كـنيستـنا .

وتعـبـيراً عـن مشاعـرنا الحارة نقـول : تهانينا لسيادته ...... لقـد ولّى ظلام الغـسق وبانَ إنـفـتاح الفـجـر المشرق وأشـرقـت الشمس صباحاً فأغـدق ، هـبَّ النسيم عـليلاً فإنـتعـشـتْ الأرواح إبتهاجاً ، سطعَ الكـوكـب اللامعٌ في سمائـنا المشرقـية وهّاجاً ، إخـتار له مساراً في كـنيستـنا الكـلـدانية هـدفاً مستـقـبلاً ، بقـلب مفعـم بالمحـبة غـزارة ، وبالمسيحـية إيماناً ، قـمرٌ في مدار مجـموعة شمسـنا بابـلياً ، وصبر ثمانٍ من سنين أيوب طويلاً .

هـذا هـو الـيومُ الـــــــذي نـنـتـظـرُ .... في غاية الشـوقِ تـرانا نـبْـسَـمُ
مار باوي نجـمٌ في السماء يسـطعُ .... ويبقى الماضي ذكـرياتٍ تـُـردَمُ

حـقاً ، إنه رجـلٌ من أبناء أمتـنا التأريخـية ، مهـما إمتـدّتْ ساعاتـنا الـيومية ، يسكـن قـلـبنا وفـكـرنا مع الـثـواني الزمنية ، قائـدٌ يعـتـز بالآثـورية مفـتخـراً بكـلـدانيته الـبابـلـيَّة ،  مار باوي سـورو المطران ، صار صخـراً في أساسات صروح روما الكاثـوليكـية ، ولـؤلـؤة في عِـقـدِ كـنيستـنا الكـلـدانية ، جـزءاً لا يتجـزأ منا حـتى اللانهائية . لك منا مطرانـنا الموقـر مار باوي الجـليل ألف تهـنـئة عـطـرية ، وكـل الكـلـدان معـك في كـنيستـنا الغـنية بماضيها وحاضرها حـتى الحـياة الأبـدية .  

بإيـقـارا مـشـــــبحِـخ تا مريا ــ بـْﮔـو خـيلا وبكـُـل قالا عـلويا
إديـولِ يومــــــــــا د مَزمورا ــ ومَـمْـطِخ قالان هل شـْـــــمَـيا
إديـو بْـهـيرا دونيي قامَــــــن ــ بْـيـوما هاوخ يان بْـلـِلـــــــــيا
كـَـوِخـوا د مار باوي سْـطيلِ ــ مِن روما وهـل كالـيفـورنـــيا
( ترجـمة )
بوقار نســــــــــــــبَّـح للرب ــ بالقـوة وبكـل صوت عالـــــي
اليوم هـــــو يوم الـمـزمـور ــ ونـوصِـل صوتـنا إلى السماء
اليوم أشـرقـتْ الـدنيا أمامنا ــ نهاراً نكـــــــــون أم في الليل
نجـم مار باوي ســــــــــطع ــ من روما وإلى كالـيفـورنــــيا

***
سْـﭘـيـرِ بــِش من إيّـو كــــــينا ــ تــْمانيه شِـنّ بـْـﮔـو مِنـيـــــانا
كــْـليلِ دَرقـول ﭘـوخِ د زونــا ــ ولا قــْـرولِ إلـّـيه ح كـُـرهانا
مْهادَخ لا سْـــــنـِقـلِ لـْـدَرمانا ــ لا تا ﭘـَغـرا وْ لا تا ﮔــْــــــيانا
إيمَن ناشا د هاو طـــــــــاوا ــ لـَـكــْسانـِق ﭼـُـــــﮔا لـْـدَرمانا
( ترجـمة )
إنـتـظرَ أكـثـــر من أيوب العادل ــ ثمان ســنوات بالـحـساب
وقـف بالضـد من تيارات الزمن ــ ولم يـقـتـرب منه الـــداء
لـذا لم يحـتــــــــــــاجْ إلى دواء ــ لا للجـســـــد ولا  لـلـذات
حـين يكــــــــون الإنسان جـيـداً ــ لن يحـتاجَ أبـداً إلى دواء

***
خـوروثا كــْــــهـويا بْإيه ﮔاها ــ د كـناﭘـل ناشا بْعـوقانـــــــــا
كـُـلْ أنْ شِـــنّ أخـني إمّـيه ح ــ لا شـْوِقلان د راءش بْعـوقانا
طاليه ح مِخ أخـــــونا وِخـْـوا ــ ﭘـْصيخا إمّان كـُـل عِــــــدّانا
بـْـﮔـو مَحـكـيـثا يان بـِكــْـثاوا ــ مُـنـْـشيل قِـشـْــــــيوثا د زونا
( ترجـمة )
الصـداقة تـكـون عـنـــــــــدما ــ يقع الإنســــان في ضيق
كـل هـذه السنـوات نحـن معه ــ لم نقـبل أن يشعـر بضيق
كـُـنــّا له مثـــــــــــــــــل الأخ ــ فـرِحاً معـنا كـــــل الوقـت
في الكلام أم في الكـتــــــــابة ــ نسيَ قـساوة الزمــــــــن
***  

بْـشينا بْـﮔاوُخ يا مار باوي ــ هـدّاما طـــــــــاوا مْـدَبْـرانا
بإيتان كـــــــــلـديثا أخـونا ــ وْ بَـلــــــــكي تا خِـنّ دَرمانا
وهـونايا  تا بابوخ ويموخ ــ دِ  ﭘْـصِخـلِ لِـبّا ونِـخـلِ هـونا
وِ لْـمَـريا هاوِ  تِـكــْــلـونا ــ بأذ عِـدّانا وكــُـلـّــيه ح زونا
( ترجـمة )
أهلاً بــــــــــك يا مار باوي ــ عـضواً جـيـداً ومـدبِّـــــــــــــــــــراً
في كـنيستـنا الكـلـدانية أخاً ــ قـد تـكـــــــــــــون للآخـرين دواءاً
تـــــــــــهانينا لأبـيك وأمـكَ ــ  حـيث فـرحَ القـلبُ وإرتاح الـذهن
وعـلى الرب يكـون الإتـكال ــ في هـذا الوقـت وكـل الأزمــــــــانَ


2101
إفـتـخـر بما تريـد ولا أحـد يمنـعـك ............. وألقـوش كـلـدانية

2102
لا ترجـعـونا إلى المربع الأول إخـوان

ماذا عـن الأخـتام الكـلـدانية في الكـنائس التي تسمى الـيوم آثـورية

2103
أخي عـبـد الأحـد قـلو

قـل : أنـتـم تيجان ، إذن ليس هـناك مشكـلة

2104
أخي  shamoun.n  : يعـجحـبني تعـقـيـبك هـذا ...

(( فالذين يظهرون أنفسهم بأنهم هم فقط من يحب أو يحترم أو يتفهم القيادة الكنسيــة الكلدانية بمسارها الحالي وبقيادة غبطة (  الباطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو ) كلي الأحترام ولصعوبة وثقل مهامه , فهم على خطأ كبيــر ))

فـعلاً ، هـناك مَن يتـصوّر أنه هـو الأفـهم والأولى بأن يُـسمع ، والأقـرب إلى قـيمنا الروحـية و جـدران هـياكـلـنا ، والأكـثر إحـتـراماً لرجال دينـنا ، ويـبـدو أنه ليس من المتابعـين لـتـصريحات قادتـنا ... وإذا لـزم الأمر يمكـنـني أن أدرج هـنا الكـثير منها ونـتـخـذها نبراساً لمسارنا .

إن زمن أجـدادي ولـّى ......................

2105
أخي حـبـيب
إن طرحـك هـذا لـن ينـهـض به إلاّ المرشح الـذي له / لها إستعـداد للتـضحـية والإيثار والإخلاص مع الـذات أولاً ، ثم مع الناخـب . أقـول مع ذاته لأنه هـو الـذي تبرّع وتـقـدَّمَ ووَعـد بالعـمل حـسب بـرنامجه الإنـتخابي المعـلن لجـذب الناخـب إليه .....  ثم مع الـناخـب صاحـب الصوت الـثمين يمنحه للمرشح عـلى أمل أنْ يعـمل عـلى تـنـفـيـذ طـلباته المنـطـقـية وبما تسمح بها الظروف .

2106
أكـيـد أخي صباح ... هـكـذا سمعـتـها منـذ 1978 من معاون مـدرستـنا في الكـوت

وعـنـد الخال ( كـوكـل ) لا تـوجـد شجـرة ولا حـنـفـية

2107
أخي الشماس آدم

مَن هـو المقـنع ؟؟؟ هـل هـو مَن يكـتب بإسمه الصريح وصورته تـتـلألأ ..... أم الخاتل تحـت إسم مجـهـول ؟

2108
الأخ jan  jjo المحـتـرم
أولاً :
الـﭘـطريركـية الكـلـدانية هي مؤسّـسة روحـية مكانها في الـقـلـب وإحـتـرامها مُصان في العـيون .
ثانياً :
إذا كانت الأرض قـد تـزعـزعـتْ تحـت أقـدام الكـلـدان ... إذا أسكـتـوا وتـفـرجـوا عـليهم ، وبعـد ماكـو مشكـلة ... وأنت مبـيِّـين مو كـلـداني ، أو كـلـداني مزوَّر ، لأنك تحارب الكـلـدان .
ثالثاً :
لم يحـصل أي إنـشـقاق بسبـب الأخ الشيخ الأسـتاذ ريان بل ساعـد عـلى إلـتـفاف الكـلـدان حـوله ، وإنما حـصلتْ رجّة عـنـد أعـداء الكـلـدان !! .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السيد ASHUR TONY الموقـر
تستحـق التـكـريم لتحـليلاتـك وهـنيئاً لك ، وأخاف ما مْـصَـدَگ نـفـسـك .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ فـريـد وردة :
إستـفـساراتـك لا بأس بها ....
وضَّحـتَ بما فـيه الكـفاية لردع المتـصيِّـدين بالماء العـكـر حـين قـلـتَ :

1- ((  الشيخ ــ  هنالك مَن لا يستحـبه عن شعور نابع  من الغيرة على شعـبه وهناك مَن دخل النقاش لإسقاطه إنـتخابـيا  لأنه  كـلداني  ؟  )) .
2- الناخب الكـلداني منـزعج ومتـذمر من النواب الحاليـين  وخـصوصا هـنالك من نفى وجـود الكـلدان .
3- الـﭘـطريركـية الكـلـدانية لم تحـذر مَن يريـد الترشيح للإنـتخابات .
4- السيد ريان  أكـد إحـترامه الكامل والمطلق لـدَور الـﭘـطريركـية .
دمتَ سالماً

2109
أخي حـبـيب

هاذي ماكـو أسهـل منها

خـلينا نسأل السيد  ASHUR TONY : ... هـل أنت من بـين أولـئك الـبعـض ؟؟

إذا أجـبتَ بـ ( نعـم ) ... أو   ( لا ) ........... سيكـون لي تعـليق عـليك ، مال أخ لأخـوه

بعـدين أخي آشـور خـلينا نـقـضي شـوية وقـت وياك إلى يوم الإنـتـخابات

2110
إيه .... وبعـدين ؟؟؟ شـنو المطـلوب يا أخ ؟؟؟

2111
أخي الشماس آدم

ترا  مبَـيـنة ... هُـمَّ ما يريـدون أي شيء من الحـياة

يريـدون شي واحـد

أنْ تـتـرك الكـلـدان وتـنادي بشيء آخـر ... لا أكـثر

لأن هاي الكـلمة بُـعـبُع بالنسبة إلهم


2112
أخي حـبـيب

لم يعـد إسم ريان الكـلـداني ( الشيخ ) ..... هـو المخـيف فـقـط

وإنما اليوم صار إسمك مخـيفاً أيـضاً للـبعـض ، وربما غـداً ناصر أيضاً .... فـما العـمل ؟؟

إسعـفـونا ... ألله يسعـفـكم

2113
إذا كانت مداخلاتي مضحـكة ، إضحـك شـوية

ولكـن إذا كانت ..... أتركـها لك

2114
أنا عـنـدي وثيقة مخـتـومة بإسم : الشيخ أياد الآشـوري

وأنـتَ تـقـول في تعـقـيـبك :
كان هناك رجلا خيرا اسمه خالص (تياري اشوري) كان قريبا من العشائر في بغداد وفي الدورة وضواحيها ، خصوصا ساهم في حل من كثير من المشاكل والتجاوزات خاصة على المساكن والبيوت .... ولم يكن هناك اي ضجيج اعلامي

 ولم يكن هناك اي ضجيج اعلامي !!!!!!!!!!!!!!!!  أتـدري لماذا ؟؟ ............... لأنه كان آشـورياً


أما الكـلـداني فلا يحـق له أن يكـون شيخاً

2115
خـير طريقة هي أن لا تعـلقـوا ، فلا نعـلق ... هاي أبوها وهاي أمها

2116
لو لم تعـلقـوا ، ما كــُـنـّـا نعـلق

2117
البطركـية الكـلـدانية مؤسسة روحـية مكانـتها مُـصانة في القـلوب ..........

الهـزة الأرضية التي أحـدثها ــ رابي ريان ــ إنما زعـزع الأرض تحـت أقـدام الخائـفـين منه ، تحـت أقـدام أعـداء الـكـلـدان .

مَن لا يخاف لا يلتـفـتْ إلى الجـوانب والخـلـف

 إنَّ رؤساء الأقـسام أو الوزراء أو الملوك أو الشيوخ أو المدراء العامين أو هـكـذا شخـصيات ... ليس بالضرورة أنْ يكـتـبوا رسائلهم أو بـياناتهم بأيـديهم وهـذا أمر بـديهي لم أكـن بحاجة إلى ذِكـره لولا حاجة الـبعـض .

نحـن نـنادي ونـطالب بالوحـدة سـواءاً الكـنسية أو القـومية ولكـنها ليست تجـد فـرصة أمامها اليوم عـلى الأقـل !! لماذا ؟

إسألوا وأعـطونا الجـواب وسوف أعـلق عـلى جـوابكم فـوراً !!!!

2118
منين أجـيـب إحـساس للي ما يحـس

http://www.youtube.com/watch?v=0G1uSdgEi1c


2119
أنا معـجـب بشيء واحـد :

عـفـية عـلى شيخ شاب ، ليست له عـشيرة كـبـيرة ، إستـطاع خلال أيام قـليلة أنْ يُـزعـزع الأرض تحـت أقـدام الكـثيرين ، و يـبثّ الرعـب في نـفـوسهم ويتـحـسَّـبون له ألف حـساب ، ولم يعـد بإمكانهم أن يتحـملوا حَـرّ المناخ ............ وهـذا الوضع بحـد ذاته هـو دعاية إنـتـخابـية لقائمة الشيخ ... فأرجـو المواصلة ...


إحـنا خـلــّـيناكم عـلى الحـزام الـدوّار ، وإشـحـدكم تـفـلـتون منه

2120
أنا معـجـب بشيء واحـد :

عـفـية عـلى شيخ شاب ، ليست له عـشيرة كـبـيرة ، إستـطاع خلال أيام قـليلة أنْ يُـزعـزع الأرض تحـت أقـدام الكـثيرين ، و يـبثّ الرعـب في نـفـوسهم ويتـحـسَّـبون له ألف حـساب ، ولم يعـد بإمكانهم أن يتحـملوا حَـرّ المناخ ............ وهـذا الوضع بحـد ذاته هـو دعاية إنـتـخابـية لقائمة الشيخ ... فأرجـو المواصلة ...


إحـنا خـلــّـيناكم عـلى الحـزام الـدوّار ، وإشـحـدكم تـفـلـتون منه

2121
أنا معـجـب بشيء واحـد :

عـفـية عـلى شيخ شاب ، ليست له عـشيرة كـبـيرة ، إستـطاع خلال أيام قـليلة أنْ يُـزعـزع الأرض تحـت أقـدام الكـثيرين ، و يـبثّ الرعـب في نـفـوسهم ويتـحـسَّـبون له ألف حـساب ، ولم يعـد بإمكانهم أن يتحـملوا حَـرّ المناخ ............ وهـذا الوضع بحـد ذاته هـو دعاية إنـتـخابـية لقائمة الشيخ ... فأرجـو المواصلة ...


إحـنا خـلــّـيناكم عـلى الحـزام الـدوّار ، وإشـحـدكم تـفـلـتون منه

2122
أخي عـبـد قـلو :

في يوم ما سألـتُ مطراناً سؤالاً عـن الإقـتـصاد العالمي ، فأجابني جـواباً رائعاً وقال :

إنّ هـؤلاء ليسوا بحاجة إلى لقـمة العـيش وإنما أصبح مكانهم عـلى الحـزام الـدَّوار

ولم يعـد بإمكانهم أن يخـرجـوا منه ، حـتى إذا أرادوا .................. !!!

فـخـلي الربُع يَـدورون عـلى الحـزام الـدوّار .... و أين المفـر ؟



2123
أنا معـجـب بشيء واحـد :

عـفـية عـلى شيخ شاب ، ليست له عـشيرة كـبـيرة ، إستـطاع خلال أيام قـليلة أنْ يُـزعـزع الأرض تحـت أقـدام الكـثيرين ، و يـبثّ الرعـب في نـفـوسهم ويتـحـسَّـبون له ألف حـساب ، ولم يعـد بإمكانهم أن يتحـملوا حَـرّ المناخ ............ وهـذا الوضع بحـد ذاته هـو دعاية إنـتـخابـية لقائمة الشيخ ... فأرجـو المواصلة ...


إحـنا خـلــّـيناكم عـلى الـقايش الـدوّار ، وإشـحـدكم تـفـلـتون منه

2124
أنا معـجـب بشيء واحـد :

عـفـية عـلى شيخ شاب ، ليست له عـشيرة كـبـيرة ، إستـطاع خلال أيام قـليلة أنْ يُـزعـزع الأرض تحـت أقـدام الكـثيرين ، و يـبثّ الرعـب في نـفـوسهم ويتـحـسَّـبون له ألف حـساب ، ولم يعـد بإمكانهم أن يتحـملوا حَـرّ المناخ ............ وهـذا الوضع بحـد ذاته هـو دعاية إنـتـخابـية لقائمة الشيخ ... فأرجـو المواصلة ...


إحـنا خـلــّـيناكم عـلى الـقايش الـدوّار ، وإشـحـدكم تـفـلـتون منه

2125
الكـلـدان ... لا يصيرون غـير كـلـدان ، بل يـبقـون كـلـدانيّـين

واليونانيون يـبقـون يونانيّـين .... فأين الخـلل ؟

2126
أخي Ardekhla الموقـر

هـذا شيء يخـص المرشحـين وقائمتهم ........... وأنت حـر في الإنـتـخاب

2127
صحـيح ، أنا أؤيـدك أخي Ninwaia08... ولكـني سألتُ بالمقابل فـقـط ... فـفي مكان آخـر من الردود قـلتُ أنا لا أهـتم بهـذه الألقاب حـتى إذا كان لقـبه سلطان يونادم أو ملـّـك يونادم ............ فـنريـدكم أنـتم أيضاً أنْ تـفـكـروا مثـلـنا لا تهـتـموا بل الشيخ ريان أو الأسـتاذ قـحـطان ،... هـسّا شـنو رأيك ؟؟


ولكـن سؤالي الخاص لك : ليش ضام نـفـسك وخاتل ؟

2128
غـبـطة البطـريرك غـني عـن الـبـيان ، نعـم ... هـو أدرى بالـداخـل لأنه في تماس مع الخـطـوط

من جانب ثاني لو إفـتـرضـنا (( إفـتـراض )) أن طــُـلِـبَ منه ترشيح كاهـن لقائمة إنـتـخابـية ( قـلتُ فـرضاً ) ... هـل سـيقـدّم إسماً لكاهـن معـيَّـن ، أم سيقـول أنّ تلك مهمة العـلمانيّـين وليست مهمة الإكـليروس ؟

وهـذا الكلام لا يمنع غـبطـته أو أي رجـل دين ، من أن يُـدلي برأيه كـمواطـن وكـمسيحي ، مثـلـنا نحـن نـبدي رأيـنا بكـل صغـيرة وكـبـيرة

ومع كـل ذلك ، فـلقـد كـرّر غـبـطـته مرات ومرات أنه ليس رجـل سياسة والكـنيسة مؤسسة روحـية وليست سياسية

طيب هـل نـزجُّه عـنـوة في العـملية السياسية ؟؟ هـل نـفـرض عـليه أن يتـدخـل في السياسة ؟

إذا أنـتم تـقـبلون ... فأنا لا أمتـنع ... وليكـن رجـل سياسة ، وفي هـذه الحالة لا بـد وأنْ نغـير كـتاباتـنا وفـقاً للحالة الجـديـدة

2129
أخي david ankawa المحـترم

رأيـك عـلى رأسي ، ولكـن أتـركـونا نحـن الكـلـدان لأنـنا لسنا إلتـحاميّـين وما نـنـفـعـكم ، و بعـدين لا تـنـسَ إحـنا ناس ﭘاﭘائـيّـين فـماكـو وراءنا فائـدة إلكم ، فالله يـبارك بـيكم وإحـنا نـفـتـخـر بـيكم ، ولكـن أتـركـونا إحـنا ما نـفـيـدكم

2130
ما تـﮔـولولـنا ليش حارﮔـين أعـصابكم عـلى الشيخ ريان أو غـيره ؟ واحـد إسمه أستاذ ، الآخـر رابي ، والثالث سـيـد .... وما سألـتـم فـد يوم منين جابوا هاي الألقاب ! أنا لم أسأل منين جاب يونادم كـنا لقـب (( رابي )) ويا هـو مالـتي بـيه ، عـسى يسمّي إسمه ملـّـك أو سـلطان ... ما أهـتم ... خـلـّـوه الرجال يشتـغـل ... وبعـدين أنـتو ليش خايفـين منه ؟ وإذا ما خايفـين ... بدل من أن تـقـهـروا نـفـسكم وتـتـكاءبون ..  إذن إستـمتعـوا بالحـياة لأنها حـلوة .. إنسَ الـدنيا و ريِّـح بالك .... ممكـن أنت تـصير باﭼـر شيخ ، وآني أستاذ ، وذاك رابي ... إيه ، وبعـدين ؟؟

2131
أخي عـبـد قـلو وأخي حـبيب وكـل الأعـزاء

يا أخي ، الجماعة ما يريـدون وحـدة ولا تآلـف ولا توحـيـد الخـطاب ولا تعاون ولا تكاتـف ، ولا جـوكـليت ، ولا ولا ولا

يريـدوكم تـتـركـون كـلمة (( كـلـدان )) تـشـوفـوهم يجـوكم رُكــُـض

هاي أمها وهاي أبوها

2132
إذا أنت فاهـمها بهـذه الصورة ، تـصرَّف بما يناسبك يوم الإنـتـخاب

2134
أخي صباعي المحـتـرم

لا يحـتاج منك أن تـذهـب بعـيـداً في تخـميناتك ، وأقـول : نعـم أنا رأيتُ أسلوب كـتابة التصريح رائع جـداً

ولكـني لستُ أنا كاتبه ، ولا أنا محامياً لأحـد ، ولا ناطقاً رسمياً لأحـد ، ولا أنا من بـين المرشحـين في قائمة بابلـيون


أنا وصلـني التصريح ــ إلكـتـرونياً ــ و إستـفـسرتُ من مصدره إنْ كان يحـق لي نـشره ، فـكان الجـواب بالإيجاب

ولهـذا السبب ، أنا مطمئن من نـشـره ولستُ مهـتـماً من أيّ ناقـد كان (( بهـذا الشأن ))

فـبعـثـته إلى مواقع عـديـدة ، أما الأخ فاروق فـقـد حـصل عـلى إجابة وافـية لإستـفـساراته من الأخ حـبـيب

وإذا عـنـده المزيـد من الأسـئلة ، يمكـنه أن يسأل مَن يهـمه الأمر

وإذا كانت هـنالك أسئلة تخـصني ، فـعـلى الرحـب والسعة أنا مستـعـد بقـدر قابلياتي

2135
كـل كـلـداني حـر ، وليس ينـتـظـر مَن يعـتـرف به أم  لا !!

2136
soraita

أرجـو موافـقـتـكم عـلى حـق كـل جـماعة مقـتـنعة بأن لها قـومية ، أن يخـتاروا الإسم الـذي يخـتارونه لأنـفـسهم

ما عـدا الكـلـدان خـط أحـمر ............... و الكـل يخافـون منهم

2138
أتـركـوا الكـلـدان ........... وليعـمل الآخـرون ما يشاؤون

2139
أخي صباح قـيا الموقـر

حـين نشرتُ التـصريح فأنا أتحـمل تبعات صحـته من عـدم صحـته ، ولكـن البعـض سُـذّجٌ فـعلاً  فلا يعـرفـون كـيف يصوغـون عـباراتهم ......

 ثم إن تـصريح الشيخ ريان دليل عـلى تـسرّع جـماعة الإعلام في موقع البطريركـية في نشر بـيانهم ، لماذا ؟

لأنهم بـدون أنْ يقـرأوا تـصريحاً في مكان عـن لسان الأخ ريان ، أو يستـمـعـوا إلى كلامه في تسجـيل صوتي ، هم الـذي صوَّروا المشهـد وكأنَّه إدّعى تمثيله للكـنيسة أو لقادتها من كـل المذاهـب

 فأسرعـوا بالكـتابة إلى أنه لا يمثل الكـنيسة ..... بمعـنى آخـر لم نكـن بحاجة إلى ذلك الـبـيان أساساً

 خاصة وأن بـياناً مماثلاً وبـذات المعـنى كان قـد صدر في 20 شـباط 2013 .

لـذا فإن تـصريح الإعلام المـذكـور تـسرّع في موضوع تعـليقه عـلى المشيخة ......

ثم ، لِمَ الخـوف من ريان وقائمته ( البابلـيون ) ومن حـبـيب تومي وناصر والآخـرين ــ لا أعـرف أسماءهم مع الأسف ــ ؟

طالما أن العـملية ديمقـراطـية والشعـب واعي يعـرف مصلحـته ؟

والمنافـسة شـريفة وقانونية ، والـبعـض سيفوزون وآخـرون لا يفوزون ، فأين المشكـلة ؟؟

المشكـلة هي : إنه كـلـداني و كـلـداني ، فـقـط لا غـير ،

و قائمته لا تـفـرّق بـين ألوان شعـبنا الآثـوري والسرياني والكـلـداني وحـتى الأرمني ...

2140
أخـوي James Esha Barcham المحـترم

مسألة إلـتـفافـنا حـول كـنيستـنا لا تحـتاج إلى نـقاش فـنحـن ملـتـفـين ، إنها أمور روحـية دينية نرفـض المزايـدة عـليها

أما المسألة الكـلـدانية فـهي شيء آخـر ، إنها مسألة عـلمانية تخـتـلف كـلياً عـن الصلاة فـيجـب أنْ نعـطـيها حـقـها

2141
أخي صباح
منين تجـيـب ناس يفـكـرون هـكـذا تـفـكـير منـطقي
واحـد منهم يعـتـرض عـلى المرشح الكـلـداني المقـيم في الخارج
ولكـن لا يعـتـرض عـلى فـلان وعلاّن الـذي ترك عائلته في الخارج
وإحـتـل منـصباً يفـوق الـﭘـرلماني ........
تـدري ليش ؟ لأنّ ذلك ليس كـلـدانياً !!!!!! هاذي هي العـلة
عـفـية واحـد كـلـداني لـقـب بالشيخ ، عـمل هـذه العاصفة عـنـد أعـداء الكـلـدان
طيب ، ما بالك حـين يصعـد إلى الـﭘـرلمان ؟؟
خـلـيهم ، ونـشوف وين يوصلون


2142
أخي صباح
منين تجـيـب ناس يفـكـرون هـكـذا تـفـكـير منـطقي
واحـد منهم يعـتـرض عـلى المرشح الكـلـداني المقـيم في الخارج
ولكـن لا يعـتـرض عـلى فـلان وعلاّن الـذي ترك عائلته في الخارج
وإحـتـل منـصباً يفـوق الـﭘـرلماني ........
تـدري ليش ؟ لأنّ ذلك ليس كـلـدانياً !!!!!! هاذي هي العـلة
عـفـية واحـد كـلـداني لـقـب بالشيخ ، عـمل هـذه العاصفة عـنـد أعـداء الكـلـدان
طيب ، ما بالك حـين يصعـد إلى الـﭘـرلمان ؟؟
خـلـيهم ، ونـشوف وين يوصلون


2143
إخـواني : الكـنيسة ليست جـدراناً ، الكـنيسة هي قـلوب المؤمنين ، هي نحـن . فـما بالـنا حـذرين من بعـض المصطلحات ? أنـتَ وأنا وهـو وذلك ... نؤلـف الكـنيسة ، طيب الكـنيسة تستـنـد عـلى مؤسسها وبانيها وعـمودها الفـقـري يسوع المسيح ولكـنه أوكـلـنا نحـن عـليها ، ليس فـقـط التلاميـذ ... !!

مَن قـدّم للكـنيسة أكـثر : تلاميـذ المسيح أم مار ﭘـولس ، وهـو ذو ماضي تعـرفـونه ؟ أليس الفـضل يعـود له في نـشر وتـثبـيت مبادىء الإيمان عـنـد الأمم قاطـبة ؟

فإذا أحـدنا قـدم مساهـمة وعـظيّـة ، لاهـوتية ، كـرازية ، تبـشيرية ، تعـليمية .... أليس هـذا فـضل يساهم به لـبناء الكـنيسة ؟ نعـم لـنا فـضل في بناء الكـنيسة ، ولولانا ... لـبقـيتْ كما كانت قـبل 2000 سنة محـصورة في بـيوت ... وأفـكاراً قـديمة لا تـواكـب الزمن .

الـبعـض ينـتـظر زلة منا كي يمارس ــ حاشاكم ــ دناءة قـذرة ، وبالتالي يحـصل عـلى كـلمة (( عـفـرم )) الرخـيصة في هـذه الأيام . حـبـذا لو تـقـرأون مقالي ( حـوار مع قـناة الآرامية ... ) :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,718673.0.html
http://alqosh.net/article_000/michael_cipi/mc_290.htm

فلا نخاف ممن لا يعـرفـون كـيف يفـكـرون ...


2144
أخي عـبـد .... لـقـد تـزعـزعـتْ الأرض تحـت الـبعـض بسبب الواثـق من خـطـوته يمشي ملـكاً... وما عـليك سـوى أنْ تـتـفـرّج

2145
أخي عـبـد

أنا قـلتُ ليس هـناك بـدو  قادمين من أميركا

ثم قـد ( وحـرام أنْ أجـزم ) ....  أقـول ــ قـد ــ يريـد الـبعـض أن يصيروا شـيوخاً ولكـن ما بـيـدهم حـيلة

خـلينا نـنـصبهم شـيوخ عـليـنا ، عـسى أنْ يرتاحـون ، وإحـنا قابلين وما نخـسر شيء ، شـتـكـول ؟؟

2146
مَن ليس بـدوياً فـمن المؤكـد هـو حـضري

2147
شكـراً أخي حـبـيب ، فـلقـد سـبقـتـني في هـذه اللحـظات


الأخ فاروق يوسف الموقـر

بالنسبة لمصدر التوضيح وأساسه ووثـوق مصدره وتـذيـيله وخـطه ، هي كـما وردتـني

أما الكـلمات الملونة فـهي ليست أكـثر من الإعجاب بها 

مع الشكـر لتـساؤلاتـك المنـطـقـية


2148

تـوضيح من الشيخ ريّان الكـلـداني

في البـدء ، أهـنئ جميع المسيحـيّـين في العالم بشكل عام وإخـوتي المسيحـيّـين في العراق بشكل خاص بمناسبة عـيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح وبمناسبة رأس السنة الميلادية الجـديدة طالبـين من الرب أن تكـون سنة سلام يعـم فـيها الأمن والإستـقـرار والسلام والمحبة والخير في وطننا الجـريح العراق .

تلازمَت فـترة أعـياد الميلاد ورأس السنة الكـثير من التصريحات والتأويلات ومن مخـتـلف الأطراف حول تسمية المشيخة ، ولإطلاق بعض الأشخاص لـقب ( شيخ ) على أنفسهم وسأوضح الأمر قـدر تعلقه بي :

أنا لا أرغـب ولا أحـبذ إطلاقاً أية تسمية أو لقـب أكـَنُّ به ، لأن سيدنا يسوع المسيح عـلمنا على التواضع والمحـبة وخـدمة الآخرين . إنني أخ كـبـير لمن هـو أصغـر مني ، وأخ صغـير لمن هـو أكـبر مني ، هذا ما تعـلمته في صغري وتربيتي المسيحية في البيت والكـنيسة . أما بخصوص لـقب الشيخ الذي منحني إياه شيوخ العـشائر العراقـية فـلم يكـن إلّا لمتـطلبات الوضع الراهن في العراق وما يتعـرض له المسيحيّون فـيه من قـضايا الفـصل العشائري ، ولهذا إستحـدِث هذا اللقب من أجل إحقاق الحق عـند حصول أية مشكلة لأحـد من إخواني المسيحيّـين في العـراق ، وكما تعـلمون أن المجـتمع العراقي مجـتمع عشائري يتطلب منا الجلوس مع شيوخ العشسائر لوضع الحلول المناسبة لحل النزاعات التي تحصل .

ومن هنا أعـلِن أنه بمنحي هـذا اللقب فإني لا أمثل أحـداً .. لا سياسياً ولا دينياً سوى أنني خادم لأبناء شعـبنا المسيحي بمخـتـلف قـومياته ، ومن جانب آخر إنني أعـتبر البطريركـية الكـلدانية من أرفع شخـصية فـيها والمتمثلة بأبـينا غـبطة البطريرك مار ( لويس ساكـو ) الموقـر وإلى أصغر طالب في دير الكهنـوت هم خـط أحمر ، لم ولن أسمح لأحـد بالتجاوز عـليهم والتـدخل في شؤونهم ، بل مهمتـنا جميعا هي الرفع من شأنهم ومسانـدتهم ومساعـدتهم في ضمان بقاء الوجود المسيحي في العراق والحفاظ عـليه الذي هو هـدفـنا جميعاً. 

وأدعـو جميع الإخـوة ومن جميع الأطراف إتباع منهج التهدئة والإعـتـدال في خطابهم وتغـليب ثـقافة الحِـوار البناء وروح التسامح والمحبة لأنها جوهـر إيمانـنا المسيحي ، وإنـنا جميعاً ( الكـلدان والسريان والآشوريـين ) إخـوة وشعـب واحـد ومصيرنا مشترك ، وأكـرر وأدعـو جميع إخـواني إلى الوقـوف خلف الكـنيسة وذلك لخـدمة شعـبنا العراقي عامة والشعب المسيحي خاصة .

الشيخ ريان الكـلداني ... 5/1/2014


2149
الأخ عـدنان

حـين تـصل المسألة عـن الكـلـدان ، تـقـرأ مصطلحات عـجـيـبة .... وإذا لم تكـن موجـودة في القاموس فإنهم يـبتـكـرونها لـنا .

في نـظرهم ، الكـلـدان معـناها : السحرة ، الإنـفـصاليون ، المنجـمون ، الإنـقـساميون ، الكـعـكة ، المنـصب ، الهمج ، كـلـبايـيه ،

ولستُ أدري ماذا سـيـبتـكـرون لـنا غـداً من عـبارات

2150
عاشت إيـدك أخي عـبـد قـلو ، الشمامسة ما  إلهم حـوبة ؟؟

أما المقـولة ( 2) فـهي لمار بولس أيضاً ، ترى ألا تـصلح أنْ يُـقـتـدى بها .؟

2151
تبقى كـنيستـنا بخـير طالما فـيها رجال يرفـعـون شعـلة الإيمان الـقـويم عالياً لـتـنـير للآخـرين ، فإذا ضعـفـتْ الهمم ترتخي الكـنيسة فـتـذبل ... من جانب آخـر ، ما المانع من أن يعـتـز المرء بشعـبه ، بقـومه ، بلغـته .... سـواء كان فلاحاً أم مـدرساً ، أم قـسّـيساً أم طبيباً ؟ ومن يزيغ عـن هـكـذا منـطق ، يظهـر زيغاته

2152
طالما ذكِـرَ إسمي هـنا ، فأنا أعـيـد وأقـول : حـبـذا لو إقـتـطِـفـتْ أو إقـتـبــِـسَـتْ عـبارة أو كـلمة من مقال لي ، تـدعـو إلى الـتـفـرقة ونـبذ الآخـر وإلغائه أو كـرهِه أو ما شابه ذلك ... وأنا مستـعـد أن أصححه أمام القـرّاء أو أدافع عـنه بالمنـطـق الواضح .................... بـيها شي ؟؟

2153
زيـد

لكـن أبـو الـ (2) تـفـرّغ كـلياً وأبـدع بما لا يقـوى عـليه غـيره ...... وكان يعـمل ويزهـد وينـتـظر أن يـبعـثـوا له معـطفه ... ولا يـبذر نـقـوداً في شـراء غـيره .... فـهاي شـلو نحـلها زيـد ؟؟؟

2154

يا أخي حـبـيـب... تعـرفها وتـتـجاهـلها ... الربُع يريـدوك أنْ تخـتار الأرنب من حـقـل الأرانب والغـزلان ................... وإذا لم يتـوفـر الأرنب في الحـقل ، بل كـلها غـزلان !!! عـليك الإنـتـظار بسكـوت وإحـتـرام إلى أن يتـوفـر الأرنب ... وإذا لم يتـوفـر أبـداً ، أو  لا يوجـد أمل بتـوفـره مستـقـبلاً  ، فـعـليك أن تـقِـر بأنك تريـد الأرنب لا غـير ،... وعـنـدئـذٍ يُـقال لك بكـل ثـقة وحـق : آسـفـين لا يمكـنـنا أن نلـبي طـلبك ، لأنه مستحـيل أنْ نجـد الأرنب .... ودير بالك ... لا تـطـلب غـير الأرنب .

2155
زيـد العـزيز

أنا أمام أمرين : (1) مَن يخـدم المذبح يأكل من المذبح

                     (2) بلـَّغـناكم بشارة الله ونحـن نعـمل في الليل والنهار لئلاّ نـثـقِل عـلى أحـد منكم وأنـتم شهـود

 فـما هـو أفـضل حـل ؟؟

2156
أنا واثق من أنـنا إذا كـتبنا ضـد الكـلـدان تأريخـياً ، وضد كـل مَن يـدعم الكـلـدان حالـياً ، وضد كـل مَن سـيـدافع عـن الكـلـدان مستـقـبلاً ... سـنـلقى من الـبعـض ... التـكـريم والنياشين عـلى أكـتافـنا ، ونـصبح في نـظـرهم معـبـودي الجـماهـير

فـهـل تـرضون أنْ نعـملها .... كي نرفع الراية ونهـتـف بما يريحـهم

2157
لا يـوجـد بـدو قادمون من أميركا

2158
[=14pt]مَن كان يـنـقـذ إخـوتـنا الآثـوريّـين في عام 1933 لولا التـدخـل السياسي للباطريرك الكـلـداني الألقـوشي مار عـماموئيل تومكا ؟؟

واليوم ، ماذا قال البابا فـرانسيس بهـذا الشأن السياسي ؟
[/size]

2159
هـل يمكـن الإشارة إلى كـنيسة في العـراق لا تـتـدخل في السياسة





2160
الأخ   afif hana  : بحـثـتُ في الويب سايت الـذي ذكـرتــَه ، فـلم أجـد

Sorry, we can't find the page you requested.

    Please check the URL in the address bar, or ...
    Use the navigation links at left to explore our site, or ...
    Enter a term in the Quick Search box at top, or ...
    Visit our site map page


ولكـن في كـل الأحـوال هـناك سوء في الفـهم والترجمة ، ويجـب الإعـتـماد عـلى موقع روما

2161
[=14pt]أخي عـبـد الأحـد قـلو الموقـر :

أنا بعـثـتُ لك التحـليل التـفـصيلي لـفـيـديو المرحـوم البطريرك روفائيل بـيـداويـذ ... بعـد أن تـعـبـتُ عـليه ثانية بثانية ... كان الأفـضل لو تـقـدمه للقـراء بتـفاصيله الـدقـيقة فـتـكـون فائـدة أكـبر لهم ، ومع ذلك فأنـت لم تـقـصّـر بشكـل عام مع الشكـر .... وهـذه صورة للتـفاصيل التي أرسـلتـها لك :


**********************************************************************


From: michaelcipi@hotmail.com
To: abedkullo@gmail.com
Subject: سنة 2014 مباركة
Date: Thu, 2 Jan 2014 09:52:10 +1100
سنة 2014 مباركة أخي عـبـد قـلو

وتجـد في الأسفل تحـليلي لهـذا الـفـيـديو


رد إلى المتـشبّـثين بفيديو المرحوم المطران بـيداويذ

 
إن النـزعة الإنـفـصالية هي عـنـد مَن يرفـض الآخـر أليس هـذا هـو الإنـفـصال بعـينه؟ أما أن تكـون آشـورياً ... فـمن نـكـر عـليك آشـوريـتك ومن الـذي طـلب منك أن تـتـخـلى عـنها؟ راجـع تـفـكـيرك وإسأله هـل ترفـض الـكـلـدان أم لا؟ وإعـطـنا الجـواب؟ وأكـرر مرة أخـرى أنك لا تميز بـين القـومية والمـذهـب، وإلاّ أسألك الآن وَأجـب: ما الفـرق بـين الكاثـوليك والكـلـدان؟

بشأن رأي المرحـوم بـيداويـذ، أليس واحـد من أبناء البشر له الحـق في إعـطاء رأيه؟ ألم أقـل لك أنه قال في لقائه مع الإتحاد الكـلـداني الأميركي أن اللغة الكـلـدانية موجـودة والقـومية الكـلـدانية موجـودة فـلماذا لا تـقـبل بهـذا الإعـتـراف من فـمه؟ أم أنك في هـذه المرة تسمع بأذن واحـدة؟

://www..com/?v=qQxnpI_nI4Q

إستـمعـتُ إليه في الدقـيقة التي قـلتَ عـنها 4:02 قال:


(أنا طائـفـتي كـلـداني ولكـن آشـوري كـقـومية)


لم يقـل مذهـبي..... ومع ذلك قـد تـورّط في كلامه المرتـبك وتـنـدّم عـليه عـنـد لـقائه مع الإتحاد الكـلـداني الـمـذكـور في أعلاه وصحَّـحَه شاء أم أبى، وفي كـل الأحـوال مثـلما أنت تـعـطي رأيك الآن، فـهـو أعـطى رأيه أيضاً فـهـل نمنعه؟ وهـذا لا يعـني أنـنا نـتبع أفـكاره ولا يمكـنه أن يزعـزع مبادئـنا. وقال:

 
1:51 أنا شخـصياً إن هـذه التسميات تخـلق بلبلة.

1:57 إسم كـنيستـنا بالأساس هـو كـنيسة المشرق .

2:14 هـذا القـسم من الشعـب الذي صار كاثـوليكـياً أعـطي إسم الكـلـدان نسبة إلى الملوك الذين أتـوا من بلاد الكـلدان

2:38 الإخـوة الآشوريّـين الـذين كانـوا في السابق كـنيسة المشرق أخـذوا إسم آشوري كـقـومية وكانت تسمى نسطـورية في التأريخ.

بالله عـليك ماذا يعـني بقـوله (((أخـذوا إسم آشوري كـقـومية)))؟ أخـذوا .....!! فـلماذا تستـكـثـر إسم الكـلـدان الذي جاء من بلاد الكـلـدان؟؟؟ إنه الـﭙـطرك القائل بلاد الكـلـدان ولستُ أنا!! إن هـذا الإعـتـراف من فـم المرحـوم ولا تعـتـرف به أنت .... لأنك إنـتـقائي تخـتار اللي يعـجـبك فـقـط.

إن المرحـوم (أخـونا الـﭙـطرك) يخـلط ولا يركـز فـلـذلك قـلتُ إنه مرتبك لأنه ليست لـديه معـلومات كافـية في الوقـت الـذي لا بـد أن يجـيـب عـلى إستـفسار السائل بالتـلفـون لـذلك صار ينـثر الكلام بـدون معـرفة دامغة.


2:44 أنا شخـصياً أعـتـقـد إذا الكـنيسة حـصرناها بقـومية معـينة بمعـنى قـضينا عـليها.

3:00 اليوم إذا أجي وأقـول أن هـذه الكـنيسة هي أشورية أو كـلـدانية ... أنا قـضيت عـلى هـذه الكـنيسة.

3:15 إن هـذه الكـنيسة (المشرق) ليست فـقـط آشـورية ....

3:35 إن كـنيستي كانت تضم قـوميات مخـتلفة لم يكـونوا كـلـدان ولا آشوريـين ... ما لازم نـتـعـصب .. لازم نـفـصل بـين القـومية والـدين ...

3:57 مع الأسف كـثيرين يقـولون آشوري آشوري آشوري ...

4:11 ما لازم أنا أخـلط كـل شي ...
لاحـظ من كلامه أعلاه أنه يُـركـز عـلى الكـنيسة

أما قـول المرحـوم عـن الـدم عـلى الرابط الـمـذكـور في الدقـيقة 5:10 ... في الفيـديو

://www..com/?v=-LStqwSSk38&list=FLKSbJVUlZLce4FCUQH0ldWg

 
فإنه كلام لإثارة الحـماس ودغـدغة العـواطف ويعـرف جـيـداً أن هـذا الكلام يسـرّ المستـمعـين ... ولـو كان قـد قال هـذا الكلام في تللسقـف أو ألقـوش أو دهـوك لـكانـوا يصفـقـون له بنـفـس الـطريقة، فلا تأخـذ الخـطب الحـماسية رأس مال!.

في عام 1991 خـطب في كـنيسة مار يعـقـوب أسقـف نـصيـبـين/حي آسيا/دورة/بغـداد وباللغة العـربـية وقال باللهجة المصلاوية والحاضرون كـلهم يتـكـلمون اللغة الـكـلـدانية: (أنا أسافـر إلى هـنا وهـناك حـتى أجـيـبلـكم خـبز ...) ولم يصفـق له أحـد لأنه لم يقـلها بحـماس.

أخي العـزيز

لم تـذهـب بلادنا في مهـب الريح اليوم أو البارحة وإنما ذهـبتْ قـبل 1400 سنة! بل قـبل ذلك بكـثير حـيث لم يكـن هـناك لا عـرب ولا أكـراد، هـل عـرفـتَ الجـواب الآن؟؟

سؤالي لك: ما هـو حجم الأضرار التي سبَّـبها لك حـبيب من جـرّاء نيله شهادة الـدكـتـوراه؟ ونحـن نعـوّضك.

أنا لا أتـفـق معـك بقـولك ((الاضافة التي ذكرتها ــ غـيـره شخـتانا ــ هي فقط في مخيلتكم ولا يوجد لها مكان في مبادئنا !)) أتـدري لماذا؟ لأن هـناك مَن يصفـنا بقـوله:
أنـّـيه كـلـبايـيه ولا يقـول أنـّـيه كـلـدايـيه!!.

فـهـل تـقـبلون أن يكـون الـكلاب من بـين صـفـوفـكم؟ أتـركـونا يا أخي، ومتى ﭽـلـَّـبنا بـيكم عـنـدكم حـق.

أما عـن سيادة المطران سـرهـد جـمو فـهـو أعـطى رأيه، (وله بحـوثه ومقالاته بخـصوص هـذا الموضوع في موقع :  كلدايا. نت )

://www.kaldaya./2011/Articles/06_June2011/53_June28_MarSarhadYusipJammo.

وإذا أراد اليوم أن يغـيـره فـذلك شأنه، وما لي وله؟ إنه حـر في رأيه. ويمكـنك أن تستـغـفـر لـنفـسك فـقـط فأنت حـر أيضاً، وكـل لشة تـتـعـلـَّـﮒ بـكـراعـها ودمت سالماً.
[/size]

2162
لو كـنـتُ أنا ( سامي ) لعـلقـتُ عـلى توضيح الـﭘـطريركـية بما يلي :

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

ملاحـظة : كان بودّي أنْ أنـشر هـذا التعـليق في موقع الـﭘـطريركـية فـقـط ، وحـين ضاقـت مساحـته له بعـثـته إلى المواقع العـديـدة .

 (1)

الـﭘـطريركـية الكـلدانية الموقّـرة :                                                                   4/1/2014

سـبق أنْ إطلعـنا عـلى بـيانـكم المنـشور في موقـعكم الإلكـتـروني الأغـر بتأريخ 20 شـباط 2013 والـذي جاء فـيه (( أن من يمثل الكـنيسة الكـلدانية هو ﭘـطريركها واساقـفـتها وكهنـتها ، وليس  هناك  شيخ او شخـص مخـول من قِـبَـلها أن يتكـلم بإسم الكـنيسة )) وعـليه لم نـرَ مبرراً نـشر بـيان ثاني يكـرر ذات المعـنى ، وبـيان ثالث ، وربما غـداً رابع .. حـتى إذا كان في الإعادة إفادة .

ومع ذلك ، إذا كانت للـﭘـطريركـية الموقـرة نـظرتها الخاصة ونجهـلها ، كان من الأفـضل في رأينا مع كامل إحـتـرامنا لها ولكادرها الإعلامي ، لو أن هـذه البـيانات جاءت بالصورة التالية حـسب نـظـرتـنا ، ونستميحها عـذراً مسبقاً إنْ لم يكـن رأينا هـذا موفـقاً من وجهة نـظـرها

تـودّ الـﭘـطريركـية أن تعـلِن لمسؤولي الـدوائر الحـكـومية وأبناء شعـبنا الكـلـداني في داخـل الوطـن الأم العـراق ، بالإضافة إلى أبناء شعـبنا في بـلدان المهجـر ، ونـذكــِّـرهم للفائـدة العامة بـبـيانـنا المؤرخ في 20 شـباط 2013 والصادر من إدارتـنا ، لنـؤكـد مرة أخـرى أن (( لا أحـد يمثّل الكـلدان كـنسياً ، إلاّ رئاستها المتمثّـلة بـﭘـطريركـية بابل للكـلدان )) .

أما فـيما يخـص الجانب السياسي لشعـبنا الكـلـداني ، فالكـنيسة تـقـف بمنأى عـنه لإعـتباره مسألة عـلمانية صرفة تخـص تـنـظيمات شعـبنا السياسية والإجـتماعـية والتي لا تـفـضل أحـداً عـلى الآخـر ، كما لا تميز بـين الكـلـداني المسلم والكـلـداني المسيحي بـدليل أن الـﭘـطريركـية باركـتْ إخـوتـنا المسلمين الكـلـدان بأعـيادهم .

وهـنا نؤكـد لأبناء كـنيستـنا الكـلـدانية خاصة والمسيحـية عامة بأن الكـنيسة مستعـدّة لـتـقـديم المساعـدة في حالة الكـوارث الإنسانية ـ لا سمح الله ـ كما لا تبخـل من إبـداء الـنـصح والإرشاد لمَن يطـلبها منها للخير العام وتأمين العـيش المشترك لأبنائـنا جـميعا . كل عام وأنتم بخـير لـبناء عـراقـنا العـظيم وإسعاد شعـبه الغـيور في جميع حـقـول الحـياة .


أما تعـليق الأخ سامي المنـشور عـلى موقع الـﭘـطريركـية فـكان كـما يلي :

30/12/2013

الـﭘـطريركـية الكلدانية الموقّرة

انّ لـلـﭘـطريركـية الكلدانية مسؤولية تأريخية وأخلاقية، ليس فقط تجاه الكلدان، بل تجاه جميع المسيحيين في العراق خصوصاً، ومد الاواصر الاخوية وفتح القنوات التحاورية مع النسيج العراقي بكافة مكوناته لتأمين العيش المشترك بأفضل ما يمكن. وهذا ما يجسّده غبطة أبينا الـﭘـطريرك بكل همّة وجدارة. وعلى المنتقدين من الكتّاب الكلدان لتوضيح الـﭘـطريركـية أعلاه، أن يراعوا هذه النقطة وأن يكفّوا عن التعليقات غير المسؤولة تجاه الـﭘـطريركـية الكلدانية. وفي ذات الوقت، أرى أن هذا التوضيح كان ذا خصوصية محدّدة، وهذا ما جعله موضع انتقاد. وكان من الافضل لو أتى عمومياً بالمعنى التالي :
تودّ الـﭘـطريركـية الكلدانية أن توضّح للجميع، حكوميين ورسميين، وأناس عاديين وأصحاب ذات العلاقة، بأنّ لا أحد يمثّل الكلدان كنسياً الا رئاستها المتمثّلة بـﭘـطريركـية بابل للكلدان. أما الجانب السياسي، فهو من اختصاص الاحزاب المعتمدة رسميا والنواب المنتخبين أو الذين سينتخبون مستقبلاً، مع ابداء النصح والارشاد لهم، بغية تعميم الفائدة والخير العام وتأمين العيش المشترك لأبنائنا جميعا.
كل عام وأنتم بخير للعمل لفائدة العراقيين عموما والمسيحيين خصوصا في الحقل الروحي والزمني.


(2)
وقـد نشر الموقع أيضاً تعـقـيـباً للكاتب حـكـمت ، يتهم قـياداتـنا الكـنـسية الرفـيعة خارج الوطـن بأنها تحاول (( الإنـفـصال والإستـقـلال )) ويصوّر كـُـتابنا الـذين يعـقـبون عـلى بـيان الـﭘـطريركـية بأنهم ماركـسيون خـطـطـوا للتهجـم عـليها لتحـطيم هـيـبة الكـنيسة قـبل تـبـوّء غـبطته السـدّة الـﭘـطريركـية ......................
 ولا أدري كـيف يسمح موقع الإدارة الـﭘـطريركـية لـنـشر هـكـذا إتهام باطل ، فأنا عـلـقـتُ ولستُ ماركـسياً ..  

وهـذا نـص تعـليق السيد حـكـمت :  

نلاحـظ ان الضغـط الذي تـتعـرض له الـﭘـطريركـية هـو من خارج الوطن ، سواء كان من الكـتاب أو الأبرشيات التي تحاول الإنفصال والإستـقـلال والسير بخـط يتـقاطع مع سياسة التجـدد والأصالة والوحـدة الذي تبنـته الـﭘـطريركـية الكـلدانية . في إعـتـقادي ، الهجـوم على الـﭘـطريركـية قـد بـدأ عن طريق زج من يريد التمشيخ في طريق كـنيستـنا ، وبـدعـم من كـتاب ماركسي النزعة آثروا تحـطيم هيـبة الكـنيسة لغـرض تـنـفـيذ أجـنـدة رسُمت قـبل تـبوّء سيادة الـﭘـطريرك روفائيل ساكـو لمقالـيد الـﭘـطريركـية . فكما نلاحـظ أن الدعـم من خارج الوطن والكـتاب المناوئين لسياسة الكـنيسة من خارج الوطن وحـتى الداعـمين للمشايخ هم من خارج الوطن .

(3)
أما الكاتب رياض ، فإنه يستـفـسر من الـﭘـطريركـية بصيغة عـتاب ، عـن سبب عـدم إجابتها لحـد الآن عـن سؤال ،  وهـو : لماذا لا يتم إتخاذ إجـراءات قانـونية ضد هـؤلاء الأشخاص ووضع النـقاط فـوق الحـروف ؟؟

ونحـن :

(( لا نـدري مَن سأل هـذا السؤال )) !! .... ثم ، لا نـدري عـن أية نـقاط يريـد وضعها ، وفـوق أية حـروف !! كان يجـب عـلى الكاتب أنْ يوضح ذلك ...

وهـذا نـص كـتابته :

الـﭘـطريركيه الكلدانيه الموقره
نشكر ونثمن جهودكم المبذوله من اجل مواكبه كل الاحداث التي تخص كنيستنا الكلدانيه .
يبقى السؤال الذي لم تجب عليه الـﭘطريركيه الكلدانيه لحد الان وهو لماذا لا يتم اتخاذ اجرائات قانونيه ضد هؤلاء الاشخاص ووضع النقاط فوق الحروف ولكم منا جزيل الشكر والاحترام

(4)
ورابع ساذج مجهـول الإسم ، ليس راضياً من كـثرة القادة ، ويـبـدو أنه (( يعـرف )) ما هـو المكان المناسب لكـل شخـص ، فـيقـول :
كـثرة الملاحـين تغـرق السفـينة .............. الشخـص المناسب في المكان المناسب

(5)
وللأمانة ، فإن الموقع الـﭘـطريركي نـشر اليوم تعـليقاً تحـت توضيحه الثالث ، هـذا بعـض مما ورد فـيه :

رامز  

لاحـظت أنا شخـصياً فـرقاً بـين التوضيح الأول عـن المشيخة وعـن هـذا التوضيح الثاني ...  لست سياسياً ولا أنـتمي إلى أي حـزب لكـن أفـرح عـند سماعي أنَّ شخـصاً مِن قـوميتي الكـلدانية يرشح نفسه بقائمة في الإنـتخابات المقـبلة والسبب لأن الشخـصيات السياسية الموجودة في الحكـومة الحالية لم تـقـدم للمسيحـيّـين أيّ شي ... فـقـط من أجل مصالحهم الشخـصية المالية  ...أرجو منكم أن يُـكـتب توضيح لمَن يحاول مسح القـومية الكـلدانية وكل ما هـو كـلداني  ..
[/]

2163
صحـيح كلامك أخي صباح ، ولكـنك تلاحـظ الزيغان عـنـد آخـرين الـيوم

وقـد قـلتُ يوماً للمرحـوم القـس فـيليب هـيلاي عـنـد زيارته لأستراليا : مَن منكم أنتم رجال الـدين يرتـضي لـنـفـسه الـيوم أن تـدخـل شـوكة في يـده من أجـل المسيح ؟ فإبتـسم فـقـط !!!

أخي العـزيز : لـقـد ولى زمن مار شـمعـون برصبّاعي ، ومار يعـقـوب أسقـف نـصيـبين ... ولن ترى واحـداً مثل الشهـيـد فـرج رحـو .... ألله يرحم المنـتـقـلين .... ويساعـد الأحـياء

2164
زيـد

ذكـَّـرتـني بسؤال لصحـفـية أثـناء مقابلتها للمرحـوم الملك حـسين ( الأردن ) : كم هي ثروتـك ؟

فأجابها بإيتـسامة : أنتِ وقـحة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فـهـذه المعـلومات لا يعـرفها إلاّ ربـك ... وياهـو  مالـتـنا بالإنـكـليز

2165
أخي العـزيز عـبـد الأحــد سليمان

لا تعـتـمد عـلى الفـيديو : ://www.ankawa./vshare//4506/moharam

لماذا ؟ لأنه ليس تـصريحاً رسمياً ولا هـو كـتاب صادر من دائرة معـروفة ذات خـتم ولا من جهة مخـولة برلمانياً أو دستـورياً أو ما شابه ذلك

وإنما يمكـنـك الأخـذ بـ : الشيخ ريان الكـلـداني مستـشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطـنية ............ لأنها رسمية

وتخـتـلف كـثيراً عـن ريان شيخ الكـلـدانيّـين أو ريان شيخ الكـلـدان العام ..... و الحـقـيقة أنت تعـرفـها أحـسن مني

وأعـيـد ما قـلته سابقاً أن علاقة غـبطة البطريرك بـنوري المالكي متينة جـداً فـيمكـنه مفاتحـته وإلغاء هـذا المنـصب إنْ كان يُـزعج أحـداً .

2166


نعـم ، طالما كان هـناك بـيان البطريركـية في 20 شـباط 2013 بـذات المعـنى فإن القـرار الجـديـد لم يأتِ بشيء جـديد

إذن هـل هـو للـتـذكـير فـقـط عـلى مبـدأ في الإعادة إفادة ؟

البطريركـية الموقـرة ، سـبق أنْ صرَّحـتْ ولا مانع لـديها أنْ تـصرّح الـيوم وغـداً بأنها لا تـتـدخـل في السياسة

من جانب آخـر لم يـصرّح عـلماني واحـد ، ولا سيصرح آخـر الـيوم أو غـداً بأنه يمثل البطريركـية

إن قـول الرب يسوع ( أعـطوا ما لقـيصر ...... ) لا يعـني عـزل الكـنيسة عـن الوطن ولا عـن أحـداثه

إنما يعـني أنَّ السياسة يمثـلها سياسيون ، الكـنيسة يمثـلها كـنسيون ، هـذه أمور بديهة لا تـحـتاج إلى إيضاحات

أما إذا أرادتْ الكـنيسة ( فـرضاً ) أن تـتـدخل في الشؤون التي نسميها ــ سياسية ــ لأسباب طارئة ولخـير الرعـية ، نقـول نعـم !

فـهـناك أمور رئيسية ستراتيجية تـبـدأ من الـدستـور يمكـن للبطريركـية ــ إنْ أرادت ــ أن تـنـشـط فـيها ، مثل

تحاول أن تغـير الدسـتور فـتجـعـله كما في المادة الثالثة من دسـتور سوريا الـذي ينـص عـلى :

((  دين رئيس الجمهورية الإسلام )) ... ولم يقـل دين الـدولة ...... ولا دين الشعـب !!

وهـذه خـطوة مرحـلية أولى نحـو العـلمانية

وأيضاً المادة الثامنة : ((  لا يجوز مباشرة أي نشاط سياسي أو قيام أحزاب أو تجمعات سياسية على أساس ديني أو طائفي أو قبلي أو مناطقي أو فـئوي أو مهني ، أو بناءً على التفرقة بسبب الجنس أو الأصل أو العرق أو اللون .  ))

ويمكـن للبطريركـية أن تـطـلب إعادة كـتابة مناهج التعـليم مبتـدئين من رياض الأطفال وحـتى أعـلى المراحـل الجامعـية وتـنـتهي بالشارع

نعـم لا يمكـنها عـمل المستـحـيل ولكـن يمكـنها أن تحاول وأن تجـرّب العـمل

من جانب آخـر ، هـو شيء جـيـد أنْ توجه المؤمنين بما هـو خـير للجـميع مثل تسجـيل الأسماء لـدى سفارات العـراق

 وتـقـديم الـنصائح للمساهمة في بناء الوطن والمشاركة في نشاطاته للصالح العام

أما أن توحي لأبناء الرعـية بالتـوجه أو الميل إلى جهة عـلى حـساب أخـرى ، فـهـذا يُـخـرجها عـن مهامها الروحـية

أما إذا ذا كان هـناك مبرّرات معـلنة ومنـطـقـية لـذلك ، نـقـول نعـم نـناقـشها إلى درجة الإقـتـناع بها

وإلاّ فـكما قال غـبطـته :  فلم تبقَ في الكنيسة عـقلية نخبة تملك السلطة والبقـية تطيعها

وكـل الأشياء تعـمل من أجـل الخـير للـذين يحـبون الله .


2167
أخي الشماس أيضاً

أنْ يأخـذ المرء عـلى نـفـسه  كـل صغـيرة وكـبـيرة ليس صحـيحاً ، فالـدنيا لا تـزال بخـير فأنت في طـور ونحـن في طور ثاني

2168
وآنـت الألـطـف دائماً مع السنة الجـديـدة المباركة

2170
عـقـلية القائـد الشرقي ـ الحـلقة الأولى ـ

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

ملاحـظة : يتـطـلب الأمر أن أضع مقالات ــ في رحاب الكـنيسة ــ جانباً مؤقـتاً ....

قـرأتُ مقالاً بعـنوان ــ طبـيعة عـقـلية المسيحي الشرقي ــ لكاتبه ( موفـق نيسكـو1 ) يمكـن الإطلاع عـليه http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,719245.0.html والمنـشور بتأريخ 31/12/2013 .

أعـجـبني المقال بصورة عامة وخاصة ما وردَ في كـتابات مفـكـرين مثل (1) الدكـتور رفـيق حـبـيب (1959م) حـين قال : إن مسيحـيّي الشرق هم مسيحـيّو الديانة مسلمو الثـقافة . وأيضاً (2) القـصة التي أوردَها من بـطـون الكـتب : قامت إحدى القـبائل العـربـية بقـتل تغلبي ، وتأخـر بني تغـلب ( المسيحـيّـون ) الأخـذ بثأرهم على غـير عادتهم ، فإستخـفَّـتْ قـبـيلة ــ بهراء ــ بها وأخـذتْ تُعـيَّرها " بأنكم مسيحـيون ولذلك لا تستطيعـون أخـذ الثأر " ! فإنـتـفـضتْ قـبـيلة تغـلب وذهـبتْ وقـتـلتْ أميرَ القـبـيلة التي قـتـلتْ التغـلبي ، وإنطلق الشاعـر التغـلبي المسيحي جابر بن حُـني منـشـداً ومفـتخـراً قائلاً:

وقـد زعـمتْ بهـراء أنَّ رماحـنا     رماحُ نصارى لا تـبوء إلى الدمِ
نعاطي الـملـوك إن قـسـطـوا لنا     وقـتـلهـم عـلـيـنا لـيـس بـمـحـرمِ

(3) الشرقي لا يقـبل أحـداً يتـشفــّى به ... فـذكـر الكاتب مقـولة جـميلة أنا لم أسمعها سابقاً وهي : أنا أدْعي ــ دُعاء شـر ــ عـلى ولـدي ، ولكـن ليس مسموح لك أنْ تـقـول ، آمين !! .
(4) المستـقـبل يصنعه الأحـفاد لا الأجـداد .

 وقـد ورد في مقال الكاتب موفـق نيسكـو1 فـقـرات عـن المرحـوم المطران أدَّي شـيـر ..... وقـبل أنْ أتـطـرّق إليها ، أذكـر بعـضاً مما هـو منـشور عـن هـذا المطران في المواقع الإلكـتـرونية : 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AF%D9%8A_%D8%B4%D9%8A%D8%B1

(( المطران أَدَّي شِير  ܐܕܝ ܫܝܪ 1867 - 1915 م كان رئيسا لمطارنة سعـرد للكـلـدان الكاثـوليك ، ولد في شقلاوة ثم عـين كاهـناً سنة 1889 وهـو في الثانية والعشرين ومن ثم مطرانا عـلى سعـرد سنة  1902. حاول خلال مجازر سيفـو إنـقاذ رعـيته من كـلـدان سعـرد وذلك بـدفع خـمسة آلاف قـطعة ذهـبـية لحاكـم سعـرد العـثماني غـير أن الأخـير لم يـفِ بوعـده وأمر بقـتل سكان المدينة من المسيحـيـّين وقـطع رأس المطران في 21 حـزيران 1915 )) .

إذن ، أدّي شـير هـو كـلـداني الولادة والمنـشأ والـثـقافة والقـومية والعـمل ..... بل وحـتى الإستـشـهاد .
لقـد بحـثـتُ في الأنـتـرنيت عـن كـتاب كـلـدو و آثـور كي أقـرأه فـلم أجـده إلاّ في موقع عـشـتار ، فـلم أفـتحه لأنّ الثـقة به معـدومة منـذ التزوير الـذي تـمَّ في إعادة طبع كـتاب تأريخ ألقـوش . ورجـوعاً إلى المقال المذكـور فإن عـبارات وردتْ فـيه وخـلـطتْ أموراً مع بعـضها ... فالكاتب نـقـل عـن الكـتاب المزعـوم : ((  إن الأمة ألآثورية أو الكـلـدانية !!!!! كانت من أشـد الأمم بأساً وأكـثـرهم قـوة وعـصبـية ، وكانت ميالة إلى الحـرب والقـتال )) في الحـقـيقة هـذا صحـيح فـقـط للآثـوريّـين .... وليس الكـلـدان .

ثم يضيف : (( وكان لا بد لهم أن يـباشروا غـزوة في كل ربيع ، وإن ملوكهم إشتهروا بقسوة القـلب والمعاملة الوحشية نحـو العـدو المغـلوب إذ كان أكـثرهم يأمرون بسلخ أجسام الأسرى أو بصلبهم أو بقلع عـيونهم ويفـتخرون بذلك مُـدَّعـين أنهم يعـملون هـذا بأمر آلهتهم )) وهـذا صحـيح أيـضاً عـنـد الملوك الآثـوريّـين ............... وليس الكـلـدان .

وقـد عـثرَ ــ دي مرغان ــ عـلى : تمثال يمثل بعـض ملوك آثور !!!!! وهو يسحـب ورائه أسيراً بحـبل معـلّق بعـنقه وتحـت قـدميه جـثث من الأسرى يـدوسها برجـليه .....

وذكـرَ الملك آشور ﭘانيـﭘال في إحـدى كـتاباته كـيف تعامل مع أحـد ملوك العـرب قائلاً : إنني ثـقـبتُ فـمه بمِـديتي ــ سكـين ــ التي أقـطع بها اللحم ثم جعـلتُ من شـفـته العـليا حلقة وعـلَّـقـتُها بسلسلة كما أفعـل بكـلاب الصيد )) .

وتعـقـيـبي له : إن ما ذكـرَه عـن القـساوة فإنها صحـيحة للملوك الآثـوريّـين ، أما الكـلـدان فـكانـوا متـفـرغـين للعـلوم بصورة عامة .


2171
زيـد
عـلى ﮔـولة مسرحـية سـيف العـرب لمّا يـﮔـول : أنـتَ قـطري لو مو قـطري
؟؟


2172
أشـِّـر عـلى كـل كـلمة قـرأتها ، و تـدلّ عـلى التـملـّـق

وإلاّ ، فأنـتَ فارغ

2173
إخـوان ، ليش شايلين هَم بمسألة الألقاب ؟

إن كان الشخـص يستحـق لقـبه فـهـو تـكـريم له ويرفع من مكانـته وقـيمته لـدى الناس

وإنْ كان لا يستـحـقه ، فـكـونوا واثـقين أن اللقـب عار عـليه

فإذا ناديتُ الرجـلَ الأعـلى في عـشيرة الشـمـَّـر ــ مثلاً ــ وقـلتُ له (( شـيخ )) !! ... لن يتـفاجأ بل سيرحـب بي

ولكـن إذا ناديتُ رجلاً في الشارع أو موظفاً في دائرة .. وقـلـتُ له شـيخ !! فإنه يزعـل ويقـول : شـنو ... دا تـستـهـزىء ............ !!

2174
حَـﭼـيَـك مُـطــَـر صيف ، ما بَـلـَّـل اليـمـشون

أشـِّـر عـلى كـل كـلمة قـرأتها ، و تـدلّ عـلى التـملـّـق

2175
الأخ wesammomika :

قـل لمَن يهـمّه الأمر ويستـفـسر عـن الخـبر ، بأنـنا سبق أنْ وضحـنا وأجـبنا عـن تساؤلاته بكـل فـخـر ، فـليرجع إليها ويقـرأها بالتأني والحـذر ، عـسى أن تــُشـبـِع حاجاته ، وإلاّ فـعـليه بـلـفـّة هـمـبـرﮔــر

2177
أخي wesammomika  : أؤيـدك في قـولك ( أن زمن الطاعة العمياء والتسلط واستعباد الفرد والشعب قد ولى الى غير رجعة  )

لأن غـبطة البطريرك قال أيضاً ما يلي : لم تبقَ في الكنيسة عـقلية نخبة تملك السلطة والبقـية تطيعها

2178
المتملـقـون رخـيصون ... يخـسرون كـرامتهم

2179
الأخ NOEL YWANIS المحـترم

هـل تريـد المزيـد.... أنا أعـرف المرحـوم أبو ريان في كـركـوك منـذ أنْ كـنتُ طفلاً وقـبل زواجه

أعـرف حـق المعـرفة والـدته في ألقـوش منـذ نهاية الخـمسينات ( حالياً لا أعـرف أين هي )

نعـم لم يسـكـن في ألقـوش ، ثم ماذا ، هـل في ذلك إشـكال ؟ أغـلب أهالينا اليوم ومن كـل القـرى لم يسكـنـوا في قـراهم

تـكـلمتُ قـبل أشهـر مع الأخ ريان باللغة الكـلـدانية وقال يجـب أن نمثل المسيحـيّـين عامة ، والمناصب ليست حـكـراً عـلى أحـد

وهـناك صور كـثيرة منـشـورة عـن زيارته في ألقـوش ومنها عـمته تقـبِّـله والألـقـوشـيون يستـقـبلونه بكل فرح

لا تـصدّق مَن قال لك عـن نـقـطة الـتـفـتيش ... لأنه رجـل قادم من قِـبَل السلطة العـراقـية وليس عابر سـبـيل

أما حـمايته من الشيعة ، هـل في ذلك إشكال ؟ إنَّ له منـصب مستـشار رئيس الوزراء للمصالحة الوطـنية

هـل تريـده أن يعـيِّـن من أفـراد عائلته وأعـمامه ؟ وحـينـئـذ قـد تلومه أنت وتـقـول عـنه عـنـصري

أما هـل يؤمن بالوحـدة ؟ أقـول نعـم بـدليل أن المرشحـين في قائمته متـنـوّعـون

ولكـن إذا كان الطرف المقابل لا يريـد الوحـدة ، ما الـذي تريـده من ريان أنْ يعـمل ؟

أنا لستُ في قائمته ولا عـنـدي صلة قـرابة منه ، ولا عـنـدي طمع فـيه ولكـن الحـق يجـب أن يُـقال

2180
أخي يوحـنا

أنت ذكي ، لماذا ؟ لأنك تجـيب عـلى سؤالي بطريقة طرح سؤال آخـر من عـنـدك ، دون أنْ تجـيـب عـلى سؤالي

إنْ كـنـتَ تقـبل بهـكـذا طريقة ، سِـرْ إلى الأمام

2181
سـؤال : طالما كان هـناك بـيان بنـفـس المعـنى منـشور في 20 شـباط 2013 ، طـيب ألا يحـق لـنا أنْ نـسأل : ما الغاية من إعادة الـبـيان دون أنْ يأتي بشيء جـديـد ؟ . وفي هـذه الأيام بالـذات .

سؤال آخـر : مَن قـرأ .. وأين قـرأ .. ومَن سمع الأخ ريان أو غـيره .. بأن قال (( أنا شيخ الكـلـدان )) ؟

أعـيـد ما قاله أحـد أكـراد دهـوك لأسـتاذي الكـلـداني : أنـتم ، كـل واحـد منـكـم هـو شيخ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وعـليه أنت شيخ كـلـداني وأنا شيخ كـلـداني

ولا نعـيـد مرة ثانية كـيف حـصل ريان عـلى لـقـب شيخ من رئيس الـوزراء .

2182


نعـم أخي وسام ونجـيـب والكـثيرين .... نحـن متـعـجـبـون

دعـوني أضع متراساً أمامي كي لا تـصيـبني أسهم طائـشة من المتمرغـلين في المياه العـكـرة !! أقـول :

مثـلما لا نعارض عـلى ( مَن سـيكـون الـﭘاﭘا ... عـراقي وإلاّ ﭘـولوني ) فـهـكـذا لا نعارض مَن يكـون الـﭘـطريرك ( مغـولي أم فارسي أم سـوري ، أم عـراقي ، .... )  وفي ذات الوقـت لا نعارض مَن يأتينا مطراناً ... والأدلة كـثيرة فالمرحـوم المطران مار ( أبلحـد صنا ) كان من بلـدة أرادَن لكـنه إستـلم أبرشية ألقـوش وخـدمها أكـثر من أربعـين سنة بإعـتـزاز ، ولم يرتـضِ إلاّ أنْ أوصى بأنْ يُـدفـن في كـنيستها ، وهـذه لها دلالة عـظيمة )

إذن أنا في مأمن حـين أقـول : لم نـسمع من أحـد ( من المطـبِّـلين ضـد الأخ ريان ) أنْ إعـتـرض عـلى تهـنـئة غـبطة الـﭘـطريرك للكـلـدان المسلمين ( أنا لا أعارض ولكـن أستحـلفـكم ، هـل قـرأتم بهـكـذا مصطلح في بواطـن الكـتب والآثار طـيلة 2000 سـنة ؟ ) قـلتُ أنا لا أعارض .

هـل إعـتـرض أحـد عـلى مصطلح الشيخ أياد الآشـوري ؟ وأنا عـنـدي نسخة رسمية بإسمه مكـتـوبة بخـط يـد ومخـتومة بخـتم رسمي .
هـل إعـتـرض أحـد عـلى مصطلح ــ آغا ــ ؟
هـل عـنـد الكـلـدان (( آغا )) بصورة رسمية معـتـرف فـيها كـمكانة إجـتـماعـية للكـلـدان عـنـد الـدولة ؟
ثم ، مَن قال أنّ ريان شـيخ الكـلـدانيّـين ؟ ألا تميزون بـين العـبارتين : (1) الشيخ ريان الكـلـداني . (2) ريان شيخ الكـلـدانيّـين ؟
فـحـين نـقـول مثلاً / عـبـد القادر الـدليمي .... هـل يمثل أهالي الـدليم قاطبة ؟؟ أم أن ذلك يعـني إنـتـمائه إلى الـدليم ؟

وحـلـَّـلـنا لكم سابقاً مِن أين جاءتْ كـلمة شيخ ، ولماذا ؟

 هـل ريان هـو الـذي نـصب نـفـسه شيخاً ؟
وهـل قـرأتم أو سمعـتم أن الـدولة عـيَّـنـته شيخاً عـلى الكـلـدان ؟
أنـتم تعـرفـونها جـيـداً ، ولكـنـكم تحـرفـونها .
أنا أقـول لكم ما هي المشكـلة !!

إنّ المشكـلة ليست بشخـص ريان ولا بصفة الشيخ ، وإنما بكـلمة كـلـدان .... هـذا أولاً.....

وثانياً ، ((( من جهة إحـنا نريـد نمسح إسم الكـلـدان من التأريخ ، هالمرة صار ويّاها كـلمة شيخ !! ))) شـنو هالمصيـبة ؟؟
لا ، وﭼــمالة مسـنود من رئيس الوزراء عـلى نـطاق العـراق ، مو بس هاذي ، ولكـن هالمرة راح زار ألقـوش بـلـدته الكـلـدانية والبلدات المجاورة ، هـذا شـلون ويّاه ؟؟ وفـوﮔاها راح إلى سان ديـيـﮔـو وإسـتـقـبلوه بحـفاوة ونـدوة وإعلام !!!

إهـنا خـلـّـونا نـوﮔــف شـويّة ، لازم نسأل : لـويش راح ، وشـكـو ، ومنـو ، وماذا ، وليت ، ولعـلَّ .... إنّ وأخـواتها ، لكـنَّ وبنات عـمها ، ...... أسـئلة كـثيرة
وخـتمها بقائمة ــ بابلـيّـون ــ ومسـنـودة من كـتلة عـراقـية كـبـيرة .... هـسّا إكـتـملـتْ الحـسبة ...............

ولكـن جـماعـتـنا ما يـديرون بال لمّا نـنـطي أصواتـنا للعلاّويّـين والـدبّاغـيّـين والأعـرجـيّـين ....... وللزوعاويّـين والشعـبـيّـين .. ولا يـديرون بال إذا نـنـطي أصواتـنا للمتأثـورين .

المشكـلة أنّ الكـلـدان صار عـدهم قائمة ( بابليون ) للإنـتـخابات القادمة مسـنـودة بجَـد ، وليس كالقـوائم السابقة . فـشـلون يلمع إسم الكـلـدان ؟؟ إذن لازم نحارب ونـشـوّه ونـقـلل من شأن ، ....

أنا لا أهـتم من تعـليقات الغـرباء ... ولكـن خـوفـك من اللي عـنـده وجهـين من أهـل الـبـيت ، بل وأكـثر مَن اللي ﮔاعـد عـلى مرجـوحة مهـتـزة ( نـوبة مْخـمّـرة ونـوبة مْـغـشّاية ) ، حـقاً قال المسيح : أعـداء الإنسان أهـل بـيته .

وقـبل أنْ أخـتم مـداخـلـتي ، أودّ أنْ أقـول إنَّ الأخ زيـد عـلـّـق بالـوريـد ، وسأل سـؤاله بالصميم ، حـين سأل : ماذا لو كان البيانين وتوقيتهما مدروسان؟ فـهل من جـواب ؟؟  والنعـمة والسلام مع جـميعـكم يا إخـوة آمين . هـلـيـلويا

2183
أخي يوحـنا المحـترم

(1)-
أنا لم أسألك السؤال الـذي ذكـرتـَه ... وإنما كـرّرتُ لك سؤال الأخ زيـد ( ما هـو موقـفـك من بـيان البطريركـية ) الأخـير وليس من البطريرك كـشخـص ؟ ولم تجـب عـليه !!!!!!!!!! .

(2)-
في ردّك الأخـير أخي يوحـنا تحاول أن ترجعـنا إلى المربع الأول يوم إنـتخاب البطريرك ، وذلك حـين تـقـول : كأنه يرفـضون اختياره !!!!!! وتـقـول أيضاً : (( كسر طموحها بالحـصول على هذا المركـز واراني مـظـطرا لهذه الصراحة  ))  فلا ترجـعـنا إلى نـقـطة الصفـر ، لأنـني أجـبتـك عـليه بالـدليل والبرهان .... وها إني أعـيـده لكَ :

http://www.chaldeanvoice.com/mod.php?mod=interviews&modfile=item&itemid=6

غـبطة مار لويس روفائيل الأول ساكو باطريرك بابل على الكلدان يخـص اذاعة صوت الكلدان بأول لقاء صوتي ومباشرة من روما ، إستمع إليه في الـدقـيقة 5:50 ـــ 6:00  !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كما أنك لستَ أكـثر منا جـميعاً ، حـرصاً وتـقـيـيماً وإعـتـزازاً وتـثميناً لمؤسسة باطريركـيتـنا الكـلـدانية ولكـنـنا لسنا في حاجة أن نـزايـد بها عـلى أحـد .

 (3)-
إن مسألة عـطلة 25 كانون الأول لا تعـني ــ لـنا ــ تساوينا مع المسلمين عـلى الإطلاق ! لماذا ؟ لأنه لو أنّ إشتـراكهم معـنا في يوم عـطلة ! يعـني التساوي ، إذن يمكـنـنا القـول أنّ إشـتـراكـنا معـهم في عـيـد الأضحى أربعة أيام + عـيـد الفـطـر ثلاثة أيام + مع عـيـد المولـد الـنبـوي ... هـو بحـد ذاته يمثـل تـساوينا معـهم أمام القانـون ، بـدون يـوم 25 !! ولكـن إنْ كان أحـد مستـفـيـداً من هـذه العـطلة 25 كانون الأول ، فإنهم الإسلام فـقـط ، لأن يوماً إضافـياً إلى أيام العـطـل قـد أضيف لهم ، فـكان المفـروض بهم أن يشكـروا غـبطـته .... بل لو شكـرناه نحـن فـسنكـون في موقع التملق أمام المسلمين عـلى إعـتـبار أدينا واجـب الشكـر بـدلاً عـنهم ، وحـمَّـلـناهم منية .

(4)- تـقـول :
((  لحد الان لم يفهم الكثير ان مصطلح الطائفية هو مصطلح ديني  اكثر ما هو قومي يطلق لاقلية دينية معينة او لجماعة معينة تتشابه مع مجاميع اخرى موجودة حولها . للمسيحية 13 طائفة في العراق ، ماذا نفهم من هذه الجملة ، هل هناك 13 قومية مسيحية ام جماعة مسيحية ؟ ))
طـيب ، إذا كان قـصد غـبطته من ــ الكـلـدانية مصطلحاً دينياً وهـو رجـل دين ــ !!! أقـول عـلى رأسي ، إذن ما الـذي يريـده من الإنـتخابات والأحـزاب السياسية والشيوخ والآغـوات ؟ ثم كـيف إستـنـتجـتَ أنـنا نفهم أو نعـتـبر أنّ  13 طائفة ( دينية ) هي 13 قـومية ؟؟ هـل أمامك أناس سـاذجـون ؟  

(5)- تـقـول :
(( الـدفاع عـن القـيم الإنسانية واجـب الجـميع ))  لا حاجة لـذكـرها ، لأنه هـل هـناك مَن قال لك : كـلاّ ؟؟

 (6)-
إن إحـتـرامنا لآبائـنا الروحـيّـين واجـب نعـرفه منـذ نعـومة أظـفارنا وليس بَعـد أن يرشـدنا إليه أحـد اليوم .

(7)-
هـناك نـقاط أخـرى سـبق للإخـوة أنْ ردّوا عـليها فلا داعي للتـكـرار ......

وأود أن أضيف بشأن الإحـصاء ، أن الملتـقى الكـلـداني الـثـقافي بـذل جـهـوداً غـير مرئية في سـدني ، أدّتْ إلى بـدء تـصحـيح الرقـم الإحـصائي للكـلـدان في أستـراليا تـدريجـياً ، والآن فإن الرقـم هـو أكـبر بكـثير مما أشـرتَ إليه .

(8)-
إذا كان كـرسيّ البطريرك مقـدسٌ ، فإنـنا مقـدسـون أيضاً !! لماذا ؟ لأن روح الله فـينا من أول نفحة من روحه إلى آدم ، هـل عـنـدك إعـتـراض ؟.

(9)-
حـبـذا لو أعـددتَ جـدولاً بإنجازات البطريركـية كي لا نـنـساها .

(10)- أقـول :
أخـيراً أريـدك سعـيـداً


2184
متى أصبح إسم الشخـص سراباً ؟
إن إسم أي واحـد منا ليس سـراباً
وهـكـذا إسم قـوميتـنا ليس سـراباً
لا بل إذا قـلـنا أن إسمنا سرابٌ فـهـذا يعـني أنـنا سـرابٌ
فـمَن منا يقـبل أنْ يكـون سـراباً ؟؟

2185
أخي عـبـد الأحـد سليمان بولس

أنا من بـين الكـتــّـاب الـذين ينـشرون في موقع ــ كـلـدايا . نت ــ ولكـن في ذات الوقـت عـنـدي مقالات لا ينـشرونها ( الحـلقة 17 ، 18 ) من ذكـرياتي في رحاب الكـنيسة ) .... ولا أزعـل لأن لهم ستـراتيجـيتهم .

أنا في أستـراليا وسمعـتُ بالخـبر لأني قـرأته .

موقع ( ألقـوش . نـت ) هـو ألقـوشي و ( كـلـداني صِـرف وكاثوليكي ) ، نعـم ولكـنه أكـثر المواقع إنـفـتاحاً فـينـشر كـتابات ليون برخـو المعادي للكـلـدان والكاثـوليك .
 .

2186
استقبل المستشار الاستاذ ريان الكلداني الاب الكاهن ميسروب كابرئيليان والاب الخوري ناريك اشخانيان راعيي كنيسة الارمن الأرثوذكس بحفاوة بالغة في بغداد،
رحب الاستاذ ريان الكلداني بالإباء الكهنة واستمع خلالها الى مجمل القضايا التي تخص طائفة الارمن الأرثوذكس والمعوقات التي تُعرقل عمل الطائفة ، قدم الاباء الكهنة بعض من الطلبات الهامة لديمومة عمل الطائفة ، وعد خلالها المستشار الاستاذ ريان الكلداني تقديمها للجهات ذات الاختصاص ، وودع الاباء القساوسة بحفاوة الاستقبال .

http://www.mangish.com/news.php?action=view&id=3940#ixzz2ouEEPZgf



2187
الـفـلوس نـشـتـري بـيها آيـس كـريم

2188
يؤسـفـني أخي عـبـد الأحـد أن أقـول أنك فـعلاً تجـنـبتَ الصح ، وأنا لستُ معـلمك وإنما جـميعـنا نـتـعـلم واحـدنا من الآخـر

لقـد عـلقـتُ عـلى عـبارتـك ( عـدم رضائها بالأساس على انتخاب غـبطة الباطريرك لويس  ) لأنها فـعلاً تستـحق التعـليق

http://www.chaldeanvoice.com/mod.php?mod=interviews&modfile=item&itemid=6
غـبطة مار لويس روفائيل الأول ساكو باطريرك بابل على الكلدان يخـص اذاعة صوت الكلدان بأول لقاء صوتي ومباشرة من روما .

في الـدقـيقة 5:50 ـــ 6:00


ثم أنا لم أتهـمك في موضوع الإسم وإنما أردتُ به شاهـداً لا أكـثر ، دلالة عـلى أنهم كانوا عـلى رضا ...............

تابع الموضوع لتـتأكـد

2189
لا يا أخ عـبـد الأحـد سليمان ﭘـولس العـزيز !! فأنت متوهم 100%  في قـولك ((  عـدم توافقها مع الرئاسة الكنسية أو عـدم رضائها بالأساس على انتخاب غـبطة الباطريرك لويس روفائيل الأول ساكو للسدة الباطريكية لأنه كسر طموحها بالحصول على هذا المركز  )) ............. وإن صراحـتـك التي تـدّعـيها عارية عـن الصحة ، لماذا ؟ لأن غـبطـته صرّح بُـعَـيـد إنـتـخابة مباشرة لإذاعة صوت الكـلـدان :

أنه لا ينـسى فـضل سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم ............................ وإذا أردتَ أن تبحـث عـن معـنى كلامه !! إسمعه من غـيري وليس مني .

الأخ Jack Yousif Alhozi الموقـر
سؤالك منطـقي : إذا كان السكوت عن ظاهرة خطيرة كهذه امرا مرفوضا، ما هو الحل إذاً ؟

الأخ Masehi Iraqi  المحـتـرم
كلامك عـلى رأسي (( سنبقى نعلم أولادنا الطاعة الكاملة لرئيس كنيستنا الذي أختاره الروح القدس كي يكون أبا و راعي لنا )) .............. هـذا في الشؤون الروحـية ، بل أزيـدك عـلماً يا أخ : حـتى هـذه تكـون قابلة للـنـقاش ، إقـرأ تـوصيات قـداسة البابا وكـذلك تـوصيات غـبطة الباطريرك ....

تابع أكـثر فـتـكـتب بمنـطـقـية أروع .


2191
أخي عـبـد الأحـد سليمان بولس ..... سؤالك وجـيه

ولكـن الأكـثر إستـغراباً أن البطركـية لم تلغِ الخـبر بشأن الأب بـيوس قاشا ......... كعادتها حـين يُـنشَر خـبر عار عـن الصحة !!!

فـماذا تقـول يا أخ عـبـد الأحـد ؟؟ أليس الأجـدر بك أن تبعـث برسالة إلى غـبطـته ، كما أفـعل أنا في حالات كـهـذه ، ويرد عـليّ بسرعة البرق ؟؟؟

مع الشكـر ... مايكـل

2192
نعـم زيـد ، بل وأنا مثـلك ، لاحـظـتهم يُركـِّـبون جـملاً من كـلمات مألوفة لا غـبار عـليها ، مثـل : النعـمة ، المحـبة ، يسوع المخـلص ، الوسيط الوحـيـد ......... ويشـكـلـون منها لاهـوتاً ... وكـلها تهـدف عـلى المدى البعـيـد إلى الطعـن بالكاثـوليك ( مشكـلتهم ) .... ولكـنهم بُـسطاء جـداً ......تراهم يأخـذون معاني الكـلمات في الإنجـيل (( حـرفـياً )) ، وتـصوّرهم هـذا يمكـنـنا دحـضه من جانبنا بكـل سـهـولة .... حـقاً إنهم بمستـوى التعـليم المسيحي الإبتـدائي .

2193
إلى الإخـوة المتأثـورين :

إنْ كان للكـلـدان شـيخ أو ليس عـنـدهم ، فـهـذا شيء يخـص الكـلـدان

وإذا كان هـناك حـوار بـين الكـلـدان والبطريركـية الكـلـدانية فـهـذا شيء يخـص الكـلـدان

وكـل ما له علاقة بالكـلـدان فإنه يخـص الكـلـدان

ومن الطبـيعي أن يكـون لـنا حِـوار مع إخـوتـنا السريان لأن عـلينا أن نحـتـرم إخـتـيارهم مثلما يحـتـرمون خـياراتـنا

******************************************************

وأرجـو من الإخـوة المتأثـورين أن يهـتـموا بتأثـورهم ولا نـفـرض عـليهم ، بل ولا نملي عـليهم أية فـكـرة ، ولا نـتـدخـل في شـؤونهم

2194
أخي فاروق

كان لي أسـتاذ يعـمل في دهـوك بعـد تـقاعـده ، دار حـديث بـينه وبـين أحـد أصدقائه الأكـراد هـناك ، وقال أستاذي له : أنـنا ليس لـدينا عـشائر بالمفـهـوم الكـردي والعـربي ، وبالتالي ليس لـدينا شيخ عـشيرة !! فأجابه الكـردي قائلاً : لأن كـل واحـد منـكم هـو شيخ !!

أخي ، نعـم كـل واحـد من عـنـدنا هـو شيخ ، والأخ ريان أحـدنا بالمعـنى الـذي نـفـهمه . أما تحـليلك منـطـقي جـداً لأن العـراق لم يعـد دولة ذات سيادة وإنما عـشائر ذات سـيادة . ربما تـتـذكـرون نـداء غـبطة البطريرك ( إرجعـوا يا مهاجـرون ) وقال فـيه أنه طـلب من نـوري المالكي أن يحـل مسألة البـيوت المسيحـية المحـتـلة من قِـبَل العـصابات الإرهابـية الإسلامية ، ووعـده بأنه سيعـمل بـذلك الإتجاه ، طـيب هـل وجـد حلاً لها ؟؟


2195
الأخ lucian الموقـر

ردّك مخـتـصر و شافي ولكـن في بـيان البطريركـية لا تـوجـد كـلمة ــ طائـفة ــ !!!

2196
حـوار مع قـناة الآرامية مباشـرة

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ 27/12/2013

(1)-
في مساء يوم 23 /12/2013 جاءني نـداء يطـلب مني الإستماع إلى قـناة الآرامية عَـبـرَ الإنـتـرنيت ، فـشاهـدتُ عـلى الشاشة رجـل مهـنـدم يسمى ( عـطا ) يشرح بعـض الأمور من الإنجـيل ، ولما ركـزتُ عـليه رأيته يقـرأ من خلال كـومـﭘـوتـر أمامه ، ويتـظاهـر أمام مشاهـدي القـناة بأنه يفـسر الإنجـيل . فإتـصلـتُ بالقـناة تلفـونياً وكـلمتُ الموظـف في غـرفة السيطـرة وقـلـتُ : أن الأخ الـذي يشرح لـنا الإنجـيل ليس يفـسر وإنما يقـرأ !! وهـذا لا يسمى ( مـدرس ) أو شيء من هـذا القـبـيل ، وأضفـتُ للموظـف : أنـت أكـيـد مررتَ بمرحـلة الـدراسة ، فـما رأيك بالأستاذ إذا دخـل الصف وصار يـدرّس بطريقة قـراءة كـتاب الجـغـرافـية أو غـيره ، فـهـل هـذا يسمى تـدريساً ؟ إنَّ عـلى المدرس أن يقـف ويقـدم محاضرته إرتجالـياً وليس قـراءة ، فـقال : هـذه هي مقـدرته وكـفاءته ، ولا يمكـنه أكـثر .

وسألته شيئاً آخـراً وقـلـتُ : أن الشاب ذي الـملابس الداكـنة الجالس من جهة الـيسار ، أراه عـراقـياً ولكـنه يلـوي لـسانه ويتـكـلم باللبناني ؟ فـقال : إنه يتـكـلم مع لـبناني ولا يمكـنه أنْ يصمد بلهجـته العـراقـية أمامه ..... فـقـلتُ مع نـفـسي هـذا ضعـف في الشخـصية ، ثم قـلتُ له : أنا عـملتُ لمـدة سنين مع اللبنانيّـين والمصريّـين وكـنتُ أكـلمهم بعـراقـيتي ، وهم يتـكلمون بلهجاتهم والأمور ماشية دون أنْ يعـتـرض أحـدنا عـلى الآخـر .... والآن سؤالي هـو : لماذا اللبناني أو المصري لا يلوي لسانه ويتـكـلم باللهجة العـراقـية ؟

(2)-
في حـوالي الساعة التاسعة بتـوقـيت ديترويت من مساء يوم الخـميس 26/12/2013 وبناءاً عـلى نـداء آخـر ، إستـمعـتُ مرة أخـرى إلى برامج قـناة الآرامية ، سمعـت ُ أخاً يقـول :  مَن أكـون أنا الإنسان لكي أفـتخـر ... ولو لا نعـمة المسيح ........... فـطـلـبتُ المشاركة وقـلـتُ : أنا خـليقة الله بأوج عـظمته الفـنية والـذوقـية والٌـقـدراتية ولـذلك فأنا ذلك الإنسان الـذي أفـتخـر بنـفـسي لأنـني تلك الخـليقة الرائعة لله .

فـعـقـب عـليّ الأخ مفـسراً ما عـناه بأنه يقـصـد ذات الإنسان نـفـسه ، ليست بشيء مقارنة مع الله ، وعـلى الإنسان أن لا يشعـر بالكـبرياء .... فـعـقـبتُ عـليه وقـلتُ : بل بالعـكـس ، فأنا أشعـر بكـبرياء كـبـير لأني نـتاج يـد الله العـظيم .... وهـنا إستـلم شاب آخـر غـيره ولم يكـن متـوازناً في مشاركـته وأراه بحاجة إلى المطالعة أكـثر ، حـيث قال : أن المسيح قال ( لا أسميكم عـبـيـداً بل أحـباءَ ) ثم قال أنـنا أصبحـنا أولاد الله  !!! ثم قال : لسنا بمستـوى الله .........وفي الحـقـيقة في تعـقـيـبه هـذا ، أثار عـنـدي ثلاث نـقاط قـوية للرد عـليه ، ولما طـلبتُ ذلك ، قال لي الموظـف في غـرفة السيطرة بأنه حـوّل خـط مكالمتي إلى أصحاب البرنامج في جـلستـهم ، إلاّ أنهم ربما لم يعـد لـديهم وقـت لإستـلام المكالمات .

كان بـودّي أن أعارضه في مسألة (1) العـبـيـد والأولاد ..... (2) وأنـنا لسنا بمستـوى الله ........ (3) مع نـقـطة أخـرى فـلسفـية .

نـتـرك الأمر للمستـقـبل إذا حالفـني الحـظ وتـكـلمتُ معهم .... وأودّ أن أكـون صريحاً : لقـد وجـدتهم سـطحـيّـين جـداً ، فلا يزالون إلى الآن في مرحـلة الأخـذ بحـرفـية كـتابات الإنجـيل ، وكأنهم يتـكـلمون مع مؤمنين سُـذَّج ، فـتـفاحة أدم وحـواء لا تـزال في مفـهـومهم هي تلك الثمرة الكـروية التي لاحـظها نيـوتن وإنـفـصلـتْ من الشجـرة بتأثير الجاذبـية الأرضية ،  أي أنهم من أزمنة جـدّي التاسع عـشر ، ولم يواكـبوا الزمن ، إنهم يصلحـون كأساتـذة التعـليم المسيحي لطلاب المرحـلة الإبتـدائية ، فأنا أيضاً كـنتُ أعـمل مثـلهم بالضبط في التعـليم المسيحي لصغار التـناول الأول . وعـليه إذا أرادوا أن يكـونوا بمستوى المسؤولية عـليهم أن يوسعـوا مـديات معـلوماتهم بقـراءة آراء المؤمنين والملحـدين والمفـكـرين اللادينيّـين وعـنـدئـذ يتـسلحـون بأفـكار متـطـورة للإجابة عـلى أي إستـفسار يردهم .

2197
أعـزائي ... أيامكم سعـيـدة جـميعـكم متمنين لكم سنة 2024 مليئة بالخـيرات والبركات

ما رأيكم أن نـتـرك موضوع اللاتينية والكاثوليكـية والكـلـدانية والفاتيكانية ، فـقـد ينحـرج الدكـتور والأستاذ الجامعي فإنها لا تهـمه كـثيراً بقـدر ما يهـمه هـدمها ، بدليل جاءه إنـذار من غـبطة الباطريرك لويس ساكـو !! ونـنـتـقـل إلى ما يرى نـفـسه بارع فـيه فــنـناقـش إعجابه بمحمد والقـرآن ، وأنا مستـعـد أن أكـون البادىء وبكـل أخـوّة .

2198
تهانينا لك ولأسـرتـك أخي الـدكـتـور عامر ، وألف مبروك ، عـراقي لامع في أستـراليا ، فـخـر الكـلـدان ورفـعة رأس ألقـوش

2199
الأخ Qasho

ألا يمكـنك تـبديل هـذا الخـط بخـط آخـر ، كأن يكـون إسطرنجيلي أو غـيره ، لأن كـمثال أذكـر أنَّ حـرف ــ الياء ــ مثلاً يشبه حـرف ــ العـين ــ مما يعـيق القـراءة مع الشكـر .

2200
ألقـوش الكـلـدانية ملجأ لجـميع المضطهـدين من أبناء شعـبنا الآثـوري ، فـكما إحـتـضن الكـلـدان في ألقـوش عام 1933 إخـوتهم الآثـوريّـين وقـرروا حـمايتهم وعـدم إخـراجـهم إلى البـيادر من أجـل إعـدامهم أمام أعـينهم   ...... ولم يهـدأ بال البطريرك الألقـوشي الكـلـداني مار عـمانوئيل تومكا حـتى إستـحـصل من الحـكـومة الملكـية قـرار الإعـفاء عـنهم .... هـكـذا ألقـوش اليوم وبعـد ثمانين سنة أبوابها مفـتـوحة عـلى مصراعـيها لإحـتـضان رفاة الشهـداء من إخـوتـنا الآثـوريّـين وترتاح عـظامهم المقـدسة فـتـستـعاض الذكـريات الأليمة بالمفـرحة ، خاصة وأنه لا يوجـد مكان ذو ذكـريات للآثـوريّـين أفـضل من مكان إنـقاذهم .  

2201
أخي عـبـد و Catholic

أقـصد بتلك الأرقام تلك الكـنائس المبتـكرة حـديثاً والتي أعـمارها 120 أو 180 سنة

مقارنة بكـنيسة روما الممتـدة إلى أكـثر من 2000 سنة

2202
زيـد

نحـن الـذين نـتـمشى عـلى جانب الطريق ونلاحـظ الجـماعة يتحـركـون في وسـط الساحة  ، خـلي نـتـرك الأمر لمَن في الساحة ونـشوف الـنـتائج ، بعـدين ................. راح نـنـطـلق أكـثر !!!!!!!!!!!!!!!!! .

2203
حَـﭼـيَـك مُـطـَـر صيف ، ما بَـلَّل لـْيمشـون

2204
في سـوق الصفافـير أصوات عـديـدة ، ومنها ......................!

2205

 ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الثامنة عـشرة ــ الكـلـدان أصالة وإيمان


المقال الإفـتـتاحي في جـريدة ( عـما كـلدايا ) الغـرّاء :
أقام الكـلدانيون سنة 2001 في مدينة ملبورن إحـتـفالاً بمناسبة عـيد رأس السنة البابلية ( أكـيتو ) ، ومن الطبـيعي أن تدعى الشخـصيات الكـلدانية إليه قـبل غـيرها وفي مقـدمتهم كاهـن الرعـية الكـلـدانية هـناك للمشاركة فـيه لكـنه إمتـنع عـن الحـضور ! وأكـيـداً تـلقى توجـيهات من سيده الآمـر ، ولم يكـتـفِ بـذلك بل هـيّأ مقالاً يـذمُّ فـيه المحـتـفـلين الكـلـدان ومتهماً إياهم بالإنـتماء إلى تـنظيمات سياسية ، وأراد نشر المقال في مجـلة الكـنيسة ( نوهـرا ) بإسم هـيئة التحـرير التي إعـتـرض أعـضاؤها عـليه !! فـنـشره بإسمه الشخـصي ولم يُـبال لمشاعـرهـم قـيـد أنملة ، ولما كـتبنا مقالاً إفـتـتاحـياً بهـذا الشأن لجـريـدة ــ عـما كـلـدايا ــ في العـدد الرابع الصادر في شـهـر أيار 2001 منع الأخ الكاهـن تـوزيع ذلك العـدد في ساحة الكـنيسة ، وفي نهاية المطاف ترك كـنيسته الكـلـدانية ... 
 
المقال الإفـتـتاحي ــ الكـلدان أصالة وإيمان

تجـري مياه الأنهار من إنصهار ثلوج متراكـمة أو ينابـيع طبـيعـية في الجـبال والوديان ، أصولها مرتبطة بـبحار من المياه الجـوفـية ، لسنا نحـن بصدد الإبحار فـيها وإنما أوردناها مثلاً لنقـول إن الشعـب الكـلداني نابع من أصول عـميقة في تاريخـها غـزيرة بتراثها غـنية بلغـتها تستحـق الإفـتخار بها والإعـتزاز بأمجادها كـيف لا ، والكـلدانيون هـم أهـل العـلوم المخـتلفة وآثارهـم تدل عـليهـم . إنـنا أحـفاد أولئك العـظام حـريّ بنا أن نفـتخـر بأصلنا حافـزاً للغـد ، أليس الإفـتخار بالأجـداد أصالة ؟ إن مَن لا يشعـر بذلك قـد يكـون منبثقاً مِـن جـدار وهـذا شأنه وحـده . وعـلى صعـيد آخـر فإن عـبقـرية العـقـل الكـلداني وقـبل آلاف السنين لم تقـبل بالفـراغ الفـكـري ولم ترتض أن تستسلم للمصير الغامض ، ولكـن هـذا العـقـل أعـجـب بالكـون وقـوانينه وإندهـش لدقة حـركاته ، لذا نسب كـل ذلك إلى قـوى قـديرة تستحـق العـبادة فإفـترض أو ظن بوجـود آلهة فـصوّرها أصناماً ولقـّـبها أسماءاً ( حـيث لم تكـن قـد وصلتهـم رسالة رسـول أو نبـوّة نبي ليتعـرفـوا عـلى السرمدي مبدع الكـون والحـياة ) .

نعـم كان أجـدادنا الكـلدانيون وثـنيـين ونحـن مُـنعَـمون بمعـرفة خالقـنا رغـم أن البعـض لا يزال وثـنياً في صومعـته يفـكّـر بالمادة والمنصب وفـرض الرأي وحُـبّ الظـهـور وحـسابات الجـمع والطرح بعـيدة المدى . فـقـد كان الإله مردوخ في بابل ، وفي مدينة أربـيل أربعة آلاهة ، وآشور في نينوى التي جاءها النبي يونان وأبلغ أهـلها بأن غـضب الله آتٍ عـليهم ما لم يتوبوا عـن شرورهـم ، فـلبوا النداء وانقـطعـوا عـن العـمل ثلاثة أيام صائمين راكـعـين عـلى الرماد طالبـين الغـفـران من ( الله ) الذي جاء من عـنده يونان ولبساطتهم خافـوا منه واعـتبروه إلهاً من الآلهة يتميّز بالذكاء والقـوة ، وبقي أهـل نينوى من بعـد ذلك عـلى وثـنيتهم شأنهم شأن أهـل بابل أكـثر من 700 سنة وظـلـّوا يمارسون هـذا التقـليد الوثـني حـتى بعـد تقـبّـلهـم بشرى الخـلاص عـلى يد مار ماري تلميذ مار أدّي . وإزاء ذلك ، هـل يمكـن القـول بأن الكـنيسة تمارس طقـوساً وثـنية موروثة من أجـدادنا الوثـنيّـين ؟ طالما أن هـذا الفـعال يتصف بالتقـوى والرجـوع إلى الرب وطلب الغـفـران منه ؟ .

فـلـقـد تفاجأنا بمقالة في مجـلة نوهـرا الغـراء كـتبها قـلم واحـدٍ من أهـل البـيت إستمدّ حـبره من قـنانيَ مجـهـولة ، تعْـظم في عـين الصغـير ، وتصْغـر في عـين الكـبـير ، يقـول فـيها : إن الإحـتـفال برأس السنة البابلية ( وأسلوبه يؤكـد بأنه ضعـيف في مادة التاريخ ) هـو عَـودَة إلى الوثـنية ، ونسي أو لم ينـتبه إلى أن طقـوس الباعـوثا التي يمارسها هـو ( وإستـناداً إلى تأويلاته وتحـليلاته هي الوثـنية بعـيـنها ) . ولطالما كان أصغـر منا عـمراً فـهـو أقـل خـبرة ولن نبخـل أن نسدي له نصيحة لنقـول له : إن التقاليد الموروثة التي لا تـتعارض مع إيمانـنا بالله ، لا غـبار عـليها . 
كـتب القـلم وكأن صاحـبه يخـطب بـين جـموع من سُكان غابات الأمزون في الماضي ، لم يسمعـوا قـط بإسم يسوع ، ويـبدو أنه لا يدري بأنـنا نحـن الكـلدان قـبـِلنا يسوع المسيح مخـلـّصنا منذ ألفـَي عام طريقاً وحـقاً وحـياة لنا يسكن قـلوبنا وهـو إعـتزازنا ، نعـم المسيح فـخـرنا إيماناً وعـقـيدة مثلما هـو للروس واليونانيّـين والإيطاليّـين ، ولكن هـل نـنسى أصلنا لنكـون بدون أصل ؟ وهـنا أقـول : لقـد فاته أنه يصلـّي كل يوم مع المبتهـجـين بدخـول الملك يسوع أورشليم فـيقـول : أوشعـنا لإبن داود ! لماذا داود ؟ أما يكـفي للرب أن يكـون هـو الإله المتجـسّد ؟ وربما لم يقـرأ ما قاله ﭘـولص الرسول في معـرض دفاعه عـن نفـسه في القـلعة بأورشليم : أنا يهـودي ومواطن روماني ! ولم يقـل أنا مسيحي أبشـر بالمسيح !! أيريد صاحـبنا أمثلة من العـهـد القـديم ؟ كان أبونا إبراهـيم فـخـوراً بقـوميّـته حـينما أوصى وأصَرّ أن يخـطب لإبنه إسحاق فـتاة من أرض آبائه آرام النهـرين ! أما كان ذلك إعـتزازاً بأصله ؟ وهـكـذا فـعـل إسحاق لإبنه يعـقـوب . أيسألنا مثلاً حـياً اليوم ؟ هـو ذا قـداسة الـﭘاﭘا يوحـنا ﭘـولص الثاني ينزل من الطائرة وقـدماه تطآن وطنه الأرضي ﭘـولونيا فـيُـقـبّـل ترابها ! فـليسأل كاتبنا قـداستــَه ، لماذا ؟

وقـد يقـول معـلـّمنا ما لنا وللـﭘولوني ، نقـول طيّـب ، هاك مثال لرفـيق لك في الإيمان . فـلقـد قال الأب ميخائيل بزي أثـناء زيارته لأستراليا في أوائل التسعـينات : إنـني أحـتفـظ بحـفـنة من تراب بلدي تحـت مخـدتي ليرتاح رأسي عـلى تراب أجـدادي ! فـليسأله لِـمَ ذلك التراب ! . أيريد المزيد ؟ فـعـندنا الكـثير . فـفي أكـثر من مناسبة يوصي كاهـن كـنيستـنا ويصرّ عـلى التشبـث والإعـتزاز بقـوميتـنا الكـلدانية وخاصة في المواقـف الرسمية ، وهـذا موقـف مشـكـور . ولنذكـّره إنْ نفـعـتْ الذكـرى ، إنّ الكـنيسة التي قـبــِلتـْه غـصيناً فـيها تسمى : كـنيسة بابل للكـلدان . فـهـل أن يسوع المسيح أو أحـد تلامذته أوصوا بهـذه التسمية ؟ إن مَن يريد الإصطياد بالماء العـكـر، يذهـب إلى المستـنقـعات وليس إلى ينابـيع المياه الصافـية ، فـلقـد ولـّت الأيام التي كان يقال لأحـدهـم : هـذا فـيه روح شريرة إحـرقـوه . وذلك جـدّفَ عـلى الصنم الفـلاني  إقـطعـوا رأسه . وقـد فات زمن السكـوت بوجه مَن يَغـيْر من ضوء الشمعة المنيرة فـيشوّه سمعـتها قائلاً : إنها حارقة ، ولن ترجع الأيام التي كانت فـيها الفـلسفة واللاهـوت والعـلوم الأخـرى مقـتصرة عـلى جـماعة . وقـد كـتـب صاحـبنا عـن البعـض وعـن القـومية والمؤرخـين فـهل يُريد منا أن نكـون منبراً للوعـظ ؟ فـنحـن لها . وإذ قال : نعـم ، فـسيقـرا من كـتاباتـنا ، الفـلسفة واللاهـوت ما يجـعـله يندهـش . أما عـن ذكـره كـلمة السياسة في أسطره فإنـنا نقـول له بالحـرف الواحـد : إن مَن يخـدم سيدين هـو المتورّط في السياسة فـهـل يريد منـّا تعـبـيراً أوضح ؟.

ولنا كـلمة أخـيرة نقـولها له رجاءاً ، أنْ يُـفـرق بـين الوثـنية والعـيد ، فـفـي عـيد رأس السنة البابلية ، لم يـؤتَ بصنم في قاعة الإحـتفال ، ولم يُردد هـتاف : يعـيش الإله الفـلاني ولم تـفـرش سجادة للصلاة وإنما كان نشاطاً ترفـيهـياً لتـنمية المشاعـر القـومية عـند شعـبنا الكـلداني ليس إلاّ . فـقـد ألقـيتْ قـصائد بلغـتـنا الجـميلة عـن الحـبّ والهـجـرة والبطولة والمعاناة كـلها من أحـداث الساعة وليس من حـوادث آلاف السنين خـلتْ . إن إعـتزازنا بقـوميّـتـنا لن يكـون عـلى حـساب كـراسي غـيرنا ، إطمـئـنوا .

زيارة الـﭘاطريرك مار روفائيل بـيداويذ :
بتاريخ 10/11/2001 زار غـبطة الـﭘاطريرك المرحـوم مار روفائيل بـيداويذ سـدني / أسـتراليا وإفـتـتح رسـمياً البناية الجـديدة لكـنيسة مار توما الرسـول الكاثوليكـية للكـلدان . وبعـد القـداس شاء الكـثيرون أن يلتـقـطوا صوَراً شخـصية تذكارية مع غـبطته ــ لوحـده ــ إلاّ أن نيافة القـس ( أبو الكـنيسة ) أبى إلاّ أن يكـون طـفـيلـياً ويقـف بجانب غـبطته مع كـل شـخـص إلـتـقـط صورة منـذ الأول وحـتى الأخـير ، كي ينـتـفخ بـوقـوفه مع الـﭘاطريرك من جهة ، ويراقـب المشهـد خـوفاً من أنَّ أحـداً يكـلـّم الـﭘاطريرك أو يسـلمه رسالة أو أي شيء من هـذا الـقـبـيل .



2206
حـيَّـرتـمونا يا إخـوان ، هـسّا أي قائمة نـدعـم ، دلـّـونا ألله يـدلكم ، هـل نـدعم قائمة في مدغـشـقـر أم في يوغـسلافـيا المنـقـسمة ؟ هـل نـذهـب إلى أورغـواي أو إلى كـوريا ... إحـنا عـدنا (( جم نـفـر )) وكـلهم ما يكـدرون يـسوّون شيء لشعـبنا ... لأن الـدستـور وُضعَـتْ نـصوصه بموجـب الشريعة الإسلامية ، فـمهما زيّـناه ولـمَّـعـناه فإنه مجـحف في حـقـنا كـمسيحـيّـين وبالتالي كـكـلـدان وسريان ، أما الآثـوريون فحـصَّـلوا بعـض الشيء ولو شعـرة من جـلـد خـنـزير .

2207
أخي عـبد قـلو :
 هـذا الكاتب يـبدو كأنه مكـلف لهـدم القيم المسيحـية الكاثوليكـية ومحـو الإسم الكـلـداني ومحاربة الغـرب المنـفـتح الديمقـراطي ..... وليس عـنـده سوى : قال الأكاديمي وحـكى البروفـيسور ، وقالت الجامعة والمحاضرات في السويـد ، ويشيـد بالقـرآن ومحـمد وهـو معـجـب بالقـيم الإسلامية ( إذهـب إلى موقع الإقـتـصادية السعـودي ) ، و إستـمر في غـيه حـتى تلقى تحـذيراً من غـبطة الباطريرك مار لويس ساكـو .

http://www.alqosh.net/article_000/zaid_misho/zm_64.htm


2208
أعـزاءنا جـميعاً
إقـتـرب النجم فـوق المغارة ليعـلن ميلاد جـليل الأمم ... سـيولـد لـنا عـظيم ... فـيقـسَّم التأريخ إلى نـصفـين ...
اليوم ولِـد لكم مخـلص ... صاحـب المجـد يُـقـمَّط ويوضع بتـواضع في مذود ...


المجـد لك أيها المسيح إبن الله ، يا مَن تجـسّـدتَ لأجـلـنا .............
إني أبشركم بفـرح عـظيم ، وُلِـد لـنا مخـلص وهـو المسيح
الشعـب السالك في الظـلمة ، أبصر نـوراً عـظيماً
العُـميُ يُـبصرون والموتى يقـومون والأسرى يُـطـلقـون والمساكـين يُـبَـشـرون .



وبهـذه المناسبة نهـنـئـكم ، ومتمنين لكم سـنة ميلادية جـديـدة مباركة يعـمّ فـيها السلام والخـير لكـل المسكـونة .
مايكـل / سـدني



2209
لا بأس أنْ نعـرف تأريخ ميلاد الرب يسوع بالضبط ، ولكـنه يـبقى رمزاً لإستـنهاض الحـس الـديني لـدى المؤمنين ، وللإحـتـفال بهـذه المناسبة السعـيـدة .

وعـليه لا يهم إنْ كان 25 أو 29 أو 35 !! كما لا يهـم إن كان عـيـد الشمس عـنـد الرومان أو عـيـد القـمر عـنـد غـيرهم ، المهم أنّ المسيح قال : أنا نـور العالم  .... والشمس خـير رمز للـنـور ! فأين المشكـلة ، ومع ذلك الحـمد لله فإن كـنائسـنا المشرقـية الآثـورية قـبلتْ وإحـتـفـلت ْ مع العالم كـله في يوم 25 كانون الأول من كـل عام .

2210
أخي David Oraha 1

حـساباتك الأخـيرة لم أفـهـمها ...


29.53
__.__
8 .11
=
____
9
 هل هي جمع ، طرح ، أو شيء آخـر ؟؟

2211
لا ينـطـق المرء إلاّ ما تحـت اللسان

2212
الأخ عـبدالأحد سليمان ﭘـولص  :
إن سؤالك ( أما أن يكـون لنا شيخ عام فهـذا أمر غـريب  وصعب الهضم لأنـنا كـكـلدان لم نألف العـيشة العشائرية  ) .... قـد أجـبتـك عـليه ، فـلماذا تـكـرره ؟

الأخ nisen :
نعـم أنا سمعـتُ أولـئك يقـولون (( دم الحسين يتوحد مع دم المسيح ............. الحسين جاء من اجل البشرية جمعاء ............. احدى الاخوات بأن تعطي لنفسها الحق بأنها ممثلة لكل المسيحيين)) ... وأنا إستغـربـتُ مثـلك هـذا من جهة ، أما من جهة ثانية فلا تـدري ماذا عـنـدهم ، إنهم يقـولون ذلك لحـماية أنـفـسهم ، ومع ذلك لا يسلم الشرف الرفـيع من الأذى .

الأخ KARIM ADNAN :
(1)- تـقـول : ( وقوف بعض الجهات في أمريكا وراء الاخ ريان الكـلداني وتمويله ماديا أكـبر خطأ ) ... إسمح لي أن أقـول إنك في موقع الخـطأ من الكلام ، لأن الأخ ريان ليس بحاجة إلى تمويل جـماعـتـنا في أميركا ـ بل ربما لا تـدري ــ هـو الـذي عـرضَ مساعـدته المادية عـلى بعـض الكـلـدان ! وأنا مسؤول عـن كلامي .
(2)- ومن حـقـك أن تسأل السؤال التالي : ((  اين هي قرارات مؤتمراتـنا الكلدانية في ديترويت الأميركـية واين إخـتـفـت احزابنا المشاركة في المؤتمر  )) ... أرجـو أنْ تسأل ذوي الشأن ، وإذا أجابـوك بالخـطأ ، سأصحح لك الخـطأ ، لأني كـنتُ أنا من بـين الحاضرين في المؤتمر !! .
(3)- وتـقـول : ((  الاخوة الاشوريون لن يمنحوا صوتهم لقائمة بابليون  )) طيب يا أخي ، هل كان الآثـوريـون يمنحون أصواتهم سابقاً لـكـلـدان آخـرين غـير ريان ؟ فأين الغـرابة حـين لا يمنحـون أصواتهم له مستـقبلاً ؟؟
(4)- أنا معـك في رأيك القائل : ((  كان الافضل ندخل بقائمة واحدة تشمل كل احزاب شعبنا المسيحي ولكل حزب مرشح )) ولكـني أسألك ، مَن سيكـون رئيس القائمة ؟ ومقـدماً أقـول أنهم لا يقـبلـون بالقـرعة ولا بالتـصويت ........ أخي كل واحـد يريـد أنْ يكـون رئيساً وهـذا غـير ممكـن ، فـخـليهم متـفـرّقـين أحـسن .

الأخ georges mansur :
تـقـول عـن الأخ ريان أنه ((  غير مرشح لا من الكنيسة الكلدانية ولا من جهة كلدانية أخرى سياسية كانت أو من منظمات المجتمع المدني )) ... وهـل تعـتـقـد أن الكـنيسة سيكـون لها مرشح يوماً ما ؟؟ كلا ، لأنه إنْ وُجـدتْ إمكانية أو فـرصة كـهـذه ، فإن رجل الـدين سيتهافـت عـليها ، وعـنـدنا الـدليل ، ولا تخـلينا نحـﭼـي يا أخ ﮔــيورﮔـيس .
أما قـولك بأنه ((  سيمثل الكلدان في المجلس القادم دون أن يستطيع أن يحقق مطالب أبناء أمتنا في الحصول على مكاسب دستورية )) ... أقـول ، ما الـذي حـقـقه غـيره سابقاً ؟ فـحاله حال مَن سـبقه .

المجـهـول أكـوزا : لن أرد عـلى المجـهـول ، وإبقَ مجهـولاً أفـضل لك .


2213
هـل من المنـطـق أن نـتـرك بناءاً تمتـد أساساته الصخـرية إلى 2000 متر في الأرض ، ونـتـراكـض للإنـزواء تحـت كـوخ أساسه من الطين بعـمق 120 متر أو 180 متر ؟؟

2214
أعـزائي

قـرأتُ المقال فإكـتـشـفـتُ من أوّله أن كاتبه يقـصي غـيره فـكـيف يريـدنا أن نسمعه ؟ فـهـو يقـول : (( الكراهية وحدها هي التي ادت الى التخلي عن التسمية الاشورية الاصلية )) . كـيف بـرَّر لنـفـسه فـوراً أنْ يخـرج بنـتيجة أنّ التسمية الآشـورية هي الأصيلة ؟؟ أنا أقـول أن الأصالة عـنـد الكـلـدان مثـلما يقـول الأخ وسام موميكا أنَّ السريان هـم رمز الأصالة .
أخي أتركـوا هـذه القـوانة الفارغة ، إخـوانـنا الآثـوريون لا يريـدون الوحـدة الكـنسية خـوفاً من ذوبانهم ، والكـلـدان مع السريان لا يرتـضون لأنـفـسهم أن يغـيروا إسمهم الأصيل إلى إسم مستـورد ، طيب ما الحـل ؟؟

الحـل هـو أن يحـتـرم كـل واحـد أخـيه الآخـر ، فإذا صعُـب ذلك ، صعُـبتْ الـوحـدة أياً كان نـوعـها ولونها ولا تـتـعـبـوا أنـفـسكم بها .

2215
أخي أبو سنحاريب الموقـر

لا أشك في دعـوتـك الخـيّرة ، ولكـني أقـول لك بإخـتـصار :

نحـن نحـتـرم خـيارات شعـبنا السرياني والآثـوري ، ولو جاءت مجـموعة من الأفـراد وقالـوا نحـن شعـب ــ بيلـشوتي ــ مثلاً فـسنـحـتـرمهم أيـضاً منـطـلقـين من مبـدأ إحـتـرام خـيارات الناس ، وعـليه إذا لم يكـف إخـوانـنا الآثـوريّـين والمتأثـورين معـهم عـن كلامهم الفارغ بشأن الكـلـدان ! فلا تـتـوقع أن تـتـوقـف هـذه الكـتابات إلى يوم يُـبعـثـون ، مع خالص الشكـر لك .

2216

إخـوان

طالما هـم راضين بنـشر الشعـوذة والسحـر ، شتـريـدون منهم

قـل لي مَن هـم أصـدقاؤك أقـول لك مَن أنـتَ

2217
كـنيسة روما مبنية عـلى دم مار بـطرس رئيس التلامـيـذ الـذي كـلفه المسيح مباشرة كي يرعى خـرافه ويجـمعـهم لـيكـونـوا واحـداً ، وأبواب الجحيم لـن تـقـوى عـليها ... فـمن يرغـب ينـضوي تحـت خـيمتها ، ومَن لا يرغـب فـنـقـول له ألله وياك

طـيب ، لماذا كـل هـذا الحـوار ؟؟

2218
أعـزائي جـميعاً

أنا أعـرف حـق المعـرفة المرحـوم ــ سالم ــ والـد الأخ ريان وأنا طـفـل في كـركـوك وكـنت أرافـق والـدي ووالـدتي في زيارة عـنـدهم قـبل زواجه وكان له أخـوات  ، كما أعـرف حـق المعـرفة والـدته في ألقـوش منـذ نهاية الخـمسينات ( لست متأكـداً إنْ بقـيت حـية الآن ) بل وعـنـدي بعـض القـرابة بـينـنا من جـهة المرحـوم الأستاذ أبلحـد ( خال ريان ) .

أما هـل عـنـدنا لقـب شيخ كـلـداني أم  لا ؟ أقـول : نعـم لـيس لـدينا هـذا اللقـب ولكـن أولاً : الرجـل هـذا لم يضع اللقـب لـنـفـسه بنـفـسه . ثانياً ، أطـلق عـليه هـذا اللقـب لأنه عُـيِّـنَ في وظيفة يتعامل بها مع الشيوخ ، وهـؤلاء لا يتعاملون إلاّ مع رجل بلقـب شيخ لـذلك أعـطتْ الـدولة له هـذا اللقـب لكي يكـون بإمكانه أن يؤدي وظيفـته .

ولكـني هـنا أسأل : هـل عـنـدنا نحـن المسيحـيّـين لقـب الـ ــ آغا ــ ؟؟؟؟؟؟ فـلماذا قـبلتم بلقـب سركـيس ــ آغا ــ جان ؟؟؟  

قـبل أشهـر تـكـلـمتُ مع الأخ ريان بلغـتـنا الكـلـدانية وهـو يجـيـدها  100% إنه شاب في مطلع الثلاثينات ، متحـمس منـدفع يعـمل للحـصول عـلى ممثـلين للمسيحـيّـين في البرلمان ( من كـل التـسميات ) وليس للآثـوريـين فـقـط .

نأتي إلى جانب آخـر :

إن كلام الأخ ــ وسام موميكا ــ صحـيح إلى أبعـد الحـدود ، كما أن كلام الأخ ــ كـلـدانايا إلى الأزل ــ صحـيح وأؤيـدة وقـد كـتـبته نـصّاً في مقالات سابقة ومنـشـورة في هـذا الموقع بالإضافة إلى تعـليقاتي في إيميلاتـنا الـداخـلية يعـرفـها مَن يهـمه الأمر .

أما تعـليقـنا :

إن مَن جـرّب حـظه وربح !! فإنه بعـد دَورة أو دَورتين في العالم الغـربي !! يعـطي الفـرصة لغـيره

طـيب ، إذن ما رأيكم بمَن جـرّب حـظه وفـشل ؟؟ أليس المفـروض أن يتيح الفـرصة لغـيره ؟؟ أنتم أحـكـموا بالعـدل والإنـصاف والمنـطـق ، وبروح رياضية

إن العـبرة ليست بالوصول إلى البرلمان فـقـط ، وإنما بما سيعـمله في البرلمان لصالح شعـبه الـذي إنـتـخـبه ، فـهـناك مَن كان في البرلمان ولم يستـطع أن يعـيِّـن مديراً واحـداً من أبناء شعـبه ، ولم يـظهر في قـناة فـضائية يتـكـلم عـن شعـبه ، ولم يدافع عـن شعـبه أمام شـرطي بسيط .

نحـن كـنا نـتـمنى قائمة واحـدة لشعـبنا ، ولكـن طالما لم يحـصل التـنازل من هـذا أو ذلك ، نـتـمنى الفـوز للجـميع .

أما مَن سينـتـخـب فلان ، أو أن فلاناً سيعـتـمـد عـلى أصوات أخـرى من خارج أبناء قـوميته كي يفـوز ، فـهـذا لا يقـلقـنا طالما يأتي بنـتـيجة ، ... وهـناك مَن يقـول أنّ الفائز سيلبي رغـبات الجهة المسانـدة له ، ... فـنـقـول له : ألم تكـن أنت ملبـياً لرغـبات مَن دعـمـكَ وسانـدك في الوصول إلى البرلمان ؟




2219
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة السابعة عـشرة ــ أول قـداس أحـضره في سـدني ، بناء الكـنيسة

خـرجـتُ من الحـجـز :
إن أول ما طـفـر إلى ذهـني بعـد حـصولي عـلى الـﭭـيزا وخـروجي من الحجـز إلى حـياة الحـرية هـو زيارة كـنيستـنا للإطلاع عـليها وعـلى نظامها ودَوْر الشمامسة فـيها وقـداسها ( فـلكل كاهـن نـظامه الخاص في هـذه الأيام ) والأهـم من كـل ذلك أن أرى كاهـنها الـذي أطلق الـناس إسمه عـلى الكـنيسة ، وبعـد ذلك سأعـرف إن كان ممكـناً أن ألعـب دَوْراً فـيها . فـحـضرْتُ لأول مرة القـداس الإحـتـفالي لـيوم الأحـد 26/10/1997 وجـلستُ في المؤخـّـرة من الجـهة اليُسرى عـنـد المدخـل مكـتوف الـيـدَين أراقـب سَير القـداس أكـثر من أن أكـون مشاركاً فـيه فـلفـتَ إنـتباهي حـين رأيتُ الكاهـن عـند المذبح لأول مرة في كـنيستـنا ووجهه نحـو المؤمنين والصلـيب خـلف ظهـره معـلقاً في صـدر الهـيكـل ، وليس كـتـقـلـيـدنا حـيث يتـوجه الكاهـن نحـو الصليب .
إن هـذا الإتجاه للكاهـن يجـعـل عـينيه تـنـتبهان إلى أخـف حـركة من الجالسين أمامه ويصبح جـزءاً من ذهـنه شارداً خارج صَلاته شاء أم أبى !! ... وبعـد قـراءة الإنجـيل خـطب خـطبة محـورها الفـلوس لا غـير ثم قال : إن البعـض أراهـم مكـتوفي الأيدي ! ( فـقـلتُ مع نفـسي ليس معـقـولاً أن يقـصـدني في كلامه هـذا ، فـربما هـناك غـيري مكـتوف الأيدي أيضاً ) وبعـد قـليل قال : حـتى الذين وصَـلوا حـديثاً يمكـنهـم أن يعـطوا للكـنيسة ! ( وهـنا أصبح محـتملاً أنْ يقـصدني ) . 
وفي الأسبوع التالي حـضرتُ قـداس مساء السبت ( بالعـربي ) ثم القـداس الأول العادي ليوم الأحـد فلاحـظـتُ ما لم نألفه في كـنيستـنا وهـو أنَّ راهـبة من بـين الراهـبات تسـتمدّ زخـمها من الكاهـن هي التي تـتحكــّم في الشمامسة وسَـيْر القـداس . وبمرور الأيام إزدادت خـبرتي وتبلوَرتْ عـندي قـناعة أن القـداس أشبه بساحة عَـرَضات في معـسكـرات الجـيش والكاهـن هـو السيد الآمر أما ضباط الصف هُـم الجُـباة ( فـهـو يـبدأ بصفارة التجَـمّع وتـفـتيش الجـنود حـتى إعـطاء الأوامر بالتحـرّك إلى مواقع الـتـدريـب ) والقـداس عـنـده ليست له قــُـدْسـيّة فـتارة يقـطع قـراءته للإنجـيل إذا رأى شخـصاً إضطرّتـْه حاجـته ــ مثلاً ــ للخـروج من قاعة الكـنيسة فـيُعـلـّـق عـليه ، أو يتوقـف عـن مواصلة الصلوات في منـتـصف القـداس فـيـطـلب من الجالسين في الخـلف أنْ يتجـمعـوا ويقـتـربوا إلى الأمام ، كما نراه أثـناء القـداس يستغـل فـرصة لـيحكي للحاضرين قـصة قـصيرة أو خاطرة خـطرَتْ بـباله ويُـلحـقها بضحكة ، إنه الإمبراطـور ناﭘـليون ............ ولكـنه لم يستـفـسر ولم يسأل يوماً أين مات ناﭘـليون .   

أول قـداس إحـتـفالي للتـناول الأول :
لستُ أتـذكــّر التاريخ بدقة ، فـقـد يكـون 18/1/1998 يوم التـناول الأول الذي حـضرتـُه في أستراليا لأول مرة ، ولما وصلتُ إلى ساحة الكـنيسة صباحاً شاهـدتُ الكاهـن كأنه رأس عـرفاء الـوحـدة في الساحة يُجهـد نفـسَه في مَهَـمّة ليست بمستوى مكانـته ولا تـتطلـّـب الحاجة منه أن يؤدّيها ، بل يمكن أن يُكـلـّـف أحـد الشمامسة أو أياً كان من شـباب الأخـويات أو راهـبة لـتأدية تلك المهمة وهي ترتيـب الأطفال وتـنظيمهم في رتل للدخـول إلى الكـنيسة . إن سلوكه هـذا نابع من فـرديّـته ورغـبته في أن تـكـون الأضواء مسلـطة عـليه فـقـط ويكـون هـو المحـرك والمتحـرّك الوحـيد والمنظور ، إنه يريد أن يربط ذاته بكل صغـيرة وكـبـيرة تعـبـيراً عـن عـقـليّـته التسلـّـطية والأنانية ، ولا يزال في كـنيستـنا الكـلـدانية نماذج من هـذا الـنوع . وبعـد قـراءة الإنجـيل خـطب في الأطفال قائلاً :

كـيذوتـُن today قايـيووتــُنْ happy ؟ because ...... Jesus  وولِـه أويرا لـْ heart ديّـوخـُنْ ؟ ....... وإستمرّ عـلى هـذا المنـوال من اللغة عـديمة اللون والطعـم والرائحة وكأنه يريـد أن يصبح داعـية متعدّد الثـقافات ( Multiculturism ) ... يا سـلام ! لو هـيـﭽـي كاهـن  خـطيب ، لو ما لازم .

الكاهـن ليس موظفاً ولا صاحـب متجـر :
في أحـد أيام شـهـر تـشرين الأول من عام 1999 وأنا في زيارة عـنـد دار قـريب بمناسبة ذكـرى مرور سنة عـلى وفاة والدته ، شاءت الصدفة أنْ حـضر الكاهـن جـلسَـتـنا ترافـقه المرحـومة الراهـبة ( يزدان ) وأراد أحـد الأصدقاء من الحاضرين أن يضفي جـواً من المرح عـلى لقائـنا فـقال لي : أما كان الأفـضل لك لو إخـترتَ سلك الكـهـنوت ، فـهـو عـمل يـدرّ عـليك ربحاً وفـيراً ؟ فأجـبته : أنا مسؤول عـن عائلة ولا أصلح لهـذه الخـدمة لأن الكاهـن صاحـب رسالة يجـب أن يجـرّد نفـسه من أيّ إرتباط يشغـله عـن أدائها !! فـعـلـّـق أخـونا الكاهـن فـوراً قائلاً : إنّ مَن يُحـسن إدارة الأسرة يمكـنه إدارة الكـنيسة ، وأضاف : إنّ الكاهـن ليس موظفاً ولا صاحـب متجـر وإنما الكـتاب المقـدس يقـول : إنّ مَن يعـمل للمذبح يأكـل من المذبح ، فـقـلتُ له أنَّ الكـتاب المقـدس يقـول أيضاً : تـذكـرون أيها الإخـوة جَـهـدنا وكـدَّنا ، فـقـد بلـَّغـناكم بشارة الله ونحـن نعـمل في الليل والنهار لئلاّ نـثـقِل عـلى أحـد منكم وأنـتم شهـود ..... ( تسالونيكي الأولى 2 : 9 ) فـلماذا لا تـذكـر هـذا ؟ فـلـَم يُجـب حـضرته عـلى سؤالي ! .

سـفـرتي إلى أثينا  :
إن تجارب الحـياة في الكـنيسة عـلمتـني أنَّ اللهجة الألقـوشية الرصينة هي مشكـلة عـنـد الـبعـض .... ترى هـل أبحـث لـنـفـسي لهجة أخـرى ؟؟ فـقـد ذكـرتُ في نهاية الحـلقة العاشرة أن كاهـناً في فـترة نهاية الثمانينات طلبَ خـدمة ، تـقـدَّمـتُ لـتـلبـيتها وأنا أكـلمه باللهجة الألقـوشـية فإنعـقـﭻ قـليلاً .......... وشاءت الصدفة أنْ أكـلمه في أثينا عام 2000 وأيضاً باللهجة الألقـوشـية ........... فإنعـقـﭻ ثانية : 

وصلتُ أثينا في زيارة قـصيرة بتأريخ 6/2/2000 ، وبعـد يومَين رغـبتُ في زيارة المطران اليوناني الكاثوليكي مار أنارﮔـيروس في مقـرّ المطرانية حـيث تربطـني به صداقة إستمرّت سنيناً في تبادل التهاني من أستراليا حـتى تـقاعـده فـتغـيَّـر عـنوانه ... دخـلتُ مكـتب الإستعلامات ، طلبتُ مقابلته فـقـيل لي بأنه خارج اليونان حالياً ، قـلتُ للموظف المسؤول : ماذا عـن الأب ستيفانوس خـوري الكـنيسة ، قال إنه ذهـب في مشـوار خارج الكـنيسة ولكـن حالياً يوجـد كاهـن آخـر عـراقي ، هـل تريد أن تراه ؟ قـلتُ نعم وأنا عـراقي أيضاً ، فـلما ناداه بالتلفـون وأخـبره أن عـراقـياً يريد أن يزوره ، طلب أولاً أن يستـفـسر مَن أكـون ، سلـّمتُ عـليه تـلفـونياً من المكـتب دون أن أذكـر إسمي !! باللهجة الألقـوشـية ( أم المشاكـل ) وقـلتُ له : أنا قادم من أستراليا وأرغـب في زيارتك ولا توجـد عـندي فـرصة أخـرى لأن بقائي في اليونان محـدود لفـترة قـصيرة جـداً . قال الكاهـن : يمكـنك ذلك لمدة دقـيـقـتـَـين فـقـط ، قـلتُ له : ألا يُـمكـن أكـثر ؟ قال : لا !! قـلـتُ إذن أجّـلها إلى مناسبة أخـرى ، قال : براحـتك ( وكأني أخابره من الباب الشـرجي وهـو في الـبتاويّـين ، حـيث ممكـن أنْ أراه في الأسبوع القادم أو بعـد شهـر ! ) .

خـرجـتُ من دار المطرانية وأنا أفـكـر في كاهـنـنا الموقـر وأقـول مع نـفـسي ، تـُرى هـل أنّ أبونا الكـلـّيّ الهـيـبة والإحـترام والوقار كان بـيده (ﮔـَـرْدا دْ أبْريسم ) أم أنه جاهـز للإستحـمام وقـد نزع معـظم ملابسه ، مما جـعـله في ظرفٍ طارىء لا يَحـتمل مقابلة أيّ شخـص لفـتـرة 15 دقـيقة أو نحـو ذلك ، فـتركـْـتـُه في حـمّامِه أو ( ﮔـَـرْدِهِ ) .
ﮔـَـرْدا = مجـموعة آلات بسيطة خـشبـية محـلية الصنع مُـثـبَّـتة داخـل الغـرفة بصورة هـنـدسية جـميلة تـستخـدم خـيوط الصوف المغـزولة في القـرى لـنسج الأقـمشة يدوياً ، فـهي بمثابة ماكـنة نـسج يتـطلـّب العـمل فـيها بعـض الصبر لساعات طويلة لأن إنـتاجـيتها بطيئة ...... أبريسم = خـيوط الحـرير من دودة الـقـز .
 
حـجـر الأساس لكـنيسة مار توما / سـدني :
من المؤكـد هـناك الكـثيرون ممن سبقـونا في خـبرتهم بالكـنيسة والكاهـن ، وفي أحـد أيام العـيـد خـطب الكاهـن وموضوعه الرئيسي هـو الفـلوس لـبناء الكـنيسة فـكـرّر مقـولته المشهـورة لسنـوات : دْري إيـذوخ بجـيـبوخ عَـمـوقا ، و ﮔـْـروش مِنـّـيه يـروقا !! = ضع يـدكَ في جـيـبك عـميقاً ، وإسحـب منه الأخـضر !! والأخـضر كـناية عـن أكـبر ورقة نـقـدية أسترالية 100$ ... وشاءت الصدفة أنْ كـنـتُ جالساً بجانب رجـل الـذي إستـثاره كلام الكاهـن ويـبـدو أنه مـلَّ سـنيناً من سماع هـذه الأهـزوجة فـعـلق : ( هَـر إيخ بـشياتا وليث قـبض = نحـن نـضع ولا يوجـد قـبض ) ويقـصد أنـنا نـتـبرع لصينية الكـنيسة منـذ مـدة طـويلة وليس هـناك أي بناء !.

وفي شهـر شباط 2001 صدرَ العـدد الأول من  جـريدة عـما كـلدايا الغـراء ، فـنشرنا فـيها الخـبر التالي :
(( قـبل أن يلفـظ القـرن العـشرون أنفاسَـه الأخـيرة ، تم صب وتبليط جـزء من الساحة لتكـون موقـفاً للسيارات كـمرحـلة أولى . وفي بداية القـرن الواحـد والعـشرين بوشِـر بـبناء الكـنيسة عِـلماً أن الطقـوس الدينية كافة تـقام حالياً في صالة بُـنيتْ أصلاً للمناسبات الإجـتماعـية مستـقـبلاً . مبروك للجالية الكـلدانية كـنيستهـم الجـديدة )) . وسيكـون لـنا تعـليق عـلى موضوع بنائها !! .


2221

لـن يأتينا مانـديلاّ عـراقي إلاّ بعـد أن يقـتـنع العـراقي بما فـعـله مانـديلاً

وأقـولها بمِلء فـمي : لا تـنـتـظـر هـكـذا عـراقي

2222
أخي زيـد

مقالك جـميل وخاتمته أجـمل حـين تـطـرّقـتَ إلى سيادة المطران باوي سـورو الموقـر

يحـز في نـفـسي أنْ أقـول لك أنَّ السيناريو المخـفي لا يُـطـمئـِن 

ويـبـدو المشهـد أمامنا غـير مُـسِـر ، رغـم الـتـطـمينات

يـؤلـمني أنْ أقـول : إن الأصابع الموشـحة عـلى المسرح ، تـربك الأروقة المقـدسة خـلف الكـوالـيس

2223
أخي عـبـد قـلو :

هـم زين ما ﮔـلـّي : تعال أعـمـّـذك ... كـن واثـقاً لو قال لي ذلك كـنـتُ أوافـق ! ولكـن يأتيه الرد الهـزلي بعـد إنـتـهائه من عـمله

وأصحّح لك شيئاً وهـو أن الراديو الـذي تـقـصده هـو راديو الغـربة وهـو تلفـزيون في الإنـتـرنيت أيضاً

2224
soraita

صار الـبعـض يتـعـلـّم نـوعـية الهـدايا الواجـب تـقـديمها للـناس ، خـذوا كـل واحـد بقـدر مستـواه

2225
أخي العـزيز عـبـد

إنـسَ الـدنيا وريِّـح بالك ، وهـذه هـديتي لك

http://www.youtube.com/watch?v=BkzaywDAvWo

2226

نـعـم ، إن الـضال يُـضل نـفـسه فـقـط ، فالـناس صارت عـيونها مفـتـحة من زمان

2227
إن صاحـبَ الإسم المستـعارِ هـو المستـعارُ بحـدِّ ذاته ، وكـفانا الله هَـذيان المستـعارين

2228
أخي عـبـد قـلـو

صدقـتْ الملائـكة وصـدقـتَ ، فالمجـد لله والمسرّة لبني الـبشر ، وأتـرك الموتى يـدفـنـون موتاهم

وإسأل الـبعـض وقـل لهم : تـريـد تـسلـّم عـلى أهـلك ؟؟؟؟

2229
عـزيزي أخي عـبـد قـلـو

هـذه سهـلة والرب يسوع حـلها حـين قال :


دع الـموتى يـدفـنـون موتاهـم

2230
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة السادسة عـشرة ــ إستـقـبال المطران إبراهـيم إبراهـيم ــ  الوصول إلى أستـراليا



سيادة المطران إبراهـيم وحـضرة الأب فـيليب نجم في دارنا في العـيد :

يوم الأحـد 27/4/1997 كان عـيد القـيامة وحـضرنا القـدّاس ورسم المطران إبراهـيم إبراهـيم في ذلك اليوم مجـموعة من الشمامسة بدرجة ( قارويا + هـوﭘـثـيقـنا ) وعـرضها عـليّ الأب فـيليـب نجم فإعـتـذرتُ عـن قـبولها وحـتى الـيوم . وفي المساء رافـقـتُ سيادته والأب فـيليب نجـم من مقـر المطرانية إلى دارنا في جـلسة بسيطة حـتى ساعة متأخـرة من الليل ــ الأب كمال بـيداويذ لم يحـضر بسبـب إنـشغالاته ــ تحـدّثـنا خـلالها عـن أوضاع جاليتـنا في أثينا ومستقـبلها ، ووضْع الكـنيسة بصورة عامة وأوصاني المطران أن لا أطيل القـدّاس ولكـني كـنت قـد وضعـْـتُ البرنامج وتـدرّب عـليه الأطفال والـقـداس غـداً .
 
قـدّاس التـناول في 28/4/1997 :

تجـمّع المتـناولون صباحاً في ساحة الكـنيسة والمصوّر ( سمير الريّس ) يلتـقـط لكـل طـفـل متـناول صورة ثم أخـرى جـماعـية عـلى المدرّجات ، وبعـدها إبتـدأ موكـبهم يدخـل الكـنيسة بمزمور : شبّاح لـمَريا بقـوذشيه ... ثم نشيد : قـد أتى اليوم الذي أعـدّه الـقـدير  ... وبعـد ذلك أنـشـدتْ الطفـلة ــ ريم ــ نشيد الإستـقـبال لسيادته :

( 1 )

مرحـباً بضيفـنا النبـيل        مرحـباً براعـينا الجـميل
مرحـباً بحـبرنا الجـليل        وكـلنا نقـول مرحـــــــبا

أنـتم في الأمــــام          والرعـيّة في وئام
كـلـّـنا في سلام         ولكم منـّا السلام

( 2 )
مرحـــــــــباً بقادة الرعـيّة        مجـيؤكـم يـبدو لنا بهـيّا
فـيا لها مِن فـرصة شـهـيّة        إنـنا في عـيد واحـتـفال

نحـتفي يا أبونا     والأخـوّة بـينـنا
كـلكـم في ضميرنا     إنّ هـذا بدر التمام

( 3 )
الشكـر والتـقـدير والكِـــــــنان        لِـمار أنارﮔـيروس كـلّ امتـنان
بَـديلكم – في هـذا الزمان        ونـنشد الحـبّ مع الأمان
مريمُ إحـفـظيهـم      ونصلـّي لأجـلهـم
فالرجــاء ! إضمنيهـم      عـن يمين إبنكِ الوحـيد

ثم بدأ سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم القـداسَ برفـقة الكاهـنين وقـرأتُ الرسالة بلحـن أيام الآحاد وقـرأ الإنجـيل الأب كمال بـيداويذ باللغة الكـلـدانية وكـرّره الأب فـيليـب نجـم باللغة العـربـية أعـقـبها بكـلمة بالكـلـدانية ذكـر فـيها عـن موعـد إنعـقاد السنهادس للمطارنة الكـلدان في 1/5/1997 وأخـرى قـصيرة باللغة الإيطالية لأجـل سـيادة المطران اليوناني أنارﮔـيروس ، كما ألقى سـيادة المطران اليوناني كـلمة بالإيطالية ترجـمها لنا الأب فـيليـب ، ثم جاء دَوْري فـكانت كـلمتي بسيطة  جاء فـيها : أن أعـداد المتـناولين العـراقـيّـين في أثينا يزداد كل سنة كمؤشَـر لإزدياد أعـداد اللاجـئين وأنـنا عـلـّـمْـنا أطفالنا حـسب معـتـقـدنا الكاثوليكي وحـذرناهـم من الوقـوع في شِـباك التعاليم الأخـرى الغـريـبة عـلى كـنيستـنا ، وأضفـتُ : إن المسيح لم يُشـبّه نفـسه بخـزانات المياه الكـبـيرة ولا بالبحار والمحـيطات بل بالينابـيع ! وعـليه سقــَـينا هـؤلاء الأطـفال المتـناولـين من مياه الينابـيع العالية الصافـية وليس من المياه الجارية في سـواقي الوديان الملوّثة .

وقـبل أن يتكلم المطران إبراهـيم ، قـدَّمه الأب فـيليـب للحاضرين بكـلمة وقال فـيها للأطفال : يجـب أن تـُـصلـّـوا وتشكـروا ( أستاذكـم مايكل الذي تعـب معـكم ) والمطران ينظر إليه لأنه لا يريد إطالة وقـت القـداس ، وأخـيراً جاء دَور المطران وإبتـدأ موجّهاً كلامه للأطفال قائلاً : أما تعـبتم واقـفـين من كـثرة الكـلمات ؟ أجاب الأطفال : كـلاّ ! فـقال المطران : بلى لقـد تعـبتم ، ثم قال : هـل فهـمتم ما قاله المتكـلـّمون ؟ ..... ثم أردف : لا تـُـصلـّـوا فـقـط  لـمعـلمكم بل لجـميع الذين تعـبوا معـكم [ وفي الحـقـيقة هـو لا يـدري بأنْ لا أحـد شاركـني في ذلك الجهـد الـبسيط ] .

كـنتُ أتمنى لو كان قـد سألهم عـن الـتعـليم المسيحي ولكـنه سألهم : لِـمَن يجـب أن تـُـصلـّـوا ؟ أجاب الطـفـل رامي صبري زراﮔا : ( تا بابي وْ يمّي دْ كـمّـقـيميلي ) فـكـرّر المطران وقال : ( تا بابا وْ يمّا دْ كـمّرْوالِ ) ... ثم أسـئلة قـصيرة أخـرى مشابهة ، وحـين إنـتهى من كـلمته واصَـلـْـنا القـداس حـتى نهايته فـخـرج الأطفال من الهـيكـل بتراتيل فـرحـين منـتـشين ، ولما خـرج المطران إلى الساحة رآني فـقال : بارك الله بجـهـودك ، لقـد قـرأتَ الرسالة بطبقة عالية !!! .

الأحـد 4/5/1997 وهـدية للأسقـف اليوناني :

كان المفـروض أن يكـون هـذا اليوم هـو الأحـد الأخـير لي في أثينا حـسب خـُـطـّـتي فـحـضرتُ القـداس ورآني الشماس (هادي - تلـّسقـف ) الذي كان مثـلي ينـتـظر سـنيناً في أثينا ، وسألني : هـل سنبقى في أثينا ؟ قـلتُ له : أنا ذاهـب غـداً إلى أستراليا ! فـقال : لا تمزح ... فـقـلتُ له : إنك سألتـني وأنا أجـبتـُـكَ ، فـقال : إن الأوقات عـندك كـلها مزاح . فـلم أعـلـّـق أكـثر لأن سفـري كان سـريّاً وبصورة غـير شـرعـية .  

كان لا بدّ أن أسـلـّم عـلى المطران اليوناني فـذهـبتُ بهـدية له مِن صنع يدي هي عـبارة عـن مدرّج خـشبي من 14 قـطعة دائرية الشـكل مخـتـلفة الأقـطار ، الأولى كـقاعـدة قـطرها 33 سـم والأخـيرة العـليا بقـطر 6 سـم وجـعـلتُ القـطع (  3 ، 7 ، 9 ) ذات سُـمْـكٍ مضاعـَـف ! وفي القـمّـة وضعـتُ الصـليـب بطول 9 سـم وفـسّرْتُ له معانيها وأرقامها فـشـكـرني وقال : لم يفـكـّـر أحـد في كـنيسـتـنا مثل تـفـكـيرك ، كما أخـبرتـُه بأنـني مزمع عـلى مغادرة اليونان ، ولما كان عـلى عـلم بظروفـنا كلاجـئين سألني : مِن أية محـطة سـتغادر ؟ قـلتُ : من ...... ، إستغـرب وقال : كـيف ؟ قـلتُ : ........ ، قال : وهـل عـندك جـواز سفـر ؟ قـلتُ : نعـم ولكـنه مزوّر ، قال : أليست مجازفة ؟ قـلتُ : بلى ولكـن لم يعـد لديّ خـيار غـيره فأنا مرفـوض من ثلاث سفارات ولخـمس سـنـوات ، فـقال : إذهـب وأنا سأصلـّي من أجـلك ، فـقـبّـلتــُه بحـرارة .


أستراليا

لأسباب ـ معـينة ـ تأخـرتُ سبعة أيام في أثينا ، ثم سافـرتُ ووصلتُ أستراليا الساعة am 6:30 من يوم الأربعاء 14/5/1997 ، ومن الطـبـيعي أنْ أحجَـز في المطار ، وفي الرابعة عـصراً نـُـقِـلتُ إلى مركـزالحـجـز ــStage 1  Villawood الذي كان أشـبه بسجـن ضيّـق وفي صباح السبت 17/5/1997 نـُـقـِلتُ إلى مُلحـق Stage 2 المجاور والـذي كـنـتُ أشبِّهه بقـرية سياحـية مُسيّجة ذات حـراسة دقـيقة ، وبعـد خـمسة أشهـر وثمانية أيام ــ 20/10/1997 ــ لم تـخـلُ من منغـصات حـصـلتُ عـلى الـﭭـيزا الـدائمية وبعـثـتـُها بالفاكـس إلى السـفارة الأسترالية / أثينا من داخـل مركـز الحـجـز قـبل خـروجي ، وكانـت سيارة الأجـرة تـنـتـظرني بتـوجـيه من دائرة الهجـرة لتأخـذني إلى الحـياة الخارجـية في شقة مؤثـثة / لـيـﭬـرﭘـول / سـدني .

مجاميع دينيّـة تـزور مركـز الحـجـز :

كانـت إدارة الحـجـز تعـلن بالمايكـروفـون يومياً عـن وصول مجاميع من المصلين من كـنائس مخـتلفة وتـدعـو الراغـبـين منا بالمشاركة معـهم ، حـيث تأتي لزيارتـنا عـلى مـدار أيام الأسـبوع وتـقـيم الصلوات كـل حـسب طقـوسها وإيمانها ، ومن بـينها كاهـن أو أسقـف كاثوليكي كـل يوم خـميس الساعة 10:30 يقـيم قـداساً يرافـقه شماس من منظمة St. Vencent De Pole  ( تـوفي لاحـقاً ) وأخـتٌ عـلمانية متـقـدمة في العـمر لا أدري من أية أخـويّة ، ويسألونـنا عـن إحـتياجاتـنا .  
كانت إحـدى عـدسات منظرتي الطبـيّة قـد إنكـسرتْ ولا أعـرف بُعـدُها البؤري فـطلبـتـُه برسالة إلى عائلتي في اليونان وبعـثوا لي ورقة الفـحـص الطبّي وسلـّمْـتـُها إلى تلك الأخـت فـجاءت بعـد أسبوع ومعـها العـدسة المطلوبة ، ورغـم أني لم أطـلبْ منهم شيئاً آخـراً إلاّ أنهم أتـوا لي بقاموس E-E  و ـ خـُـف ـ أستخـدمه أثـناء النهار لخـفـّـته .

كـنتُ قـد تأخـّـرْتُ في ذلك المركـز ( لأسباب مؤلمة نـفـسياً ) فـكـتـبْتُ رسالة إلى المطران اليوناني في أثينا أستـنجـده فـيها ووضَّحـتُ له جانباً من الظروف التي أمرّ بها ، فـما كان منه ـ مساعـدة لي ـ إلاّ أنْ كـتبَ رسالة إلى اسقـف أسترالي الـذي سأل عـني لأجـل متابعة ملفي في دائرة الهـجـرة ! ومرّت الأيام فأبلغـتـني بها الأخـت المـذكـورة عـنـد زيارتها لـنا .... فـشكـرتها والمطران الأسـتـرالي ، ثم أخـبرتها بأنّ مشـكـلـتي حُـلـَّـتْ وأنا بإنـتـظار الـ ﭭـيزا كي أخـرج من مكان الحجـز .

أما الكاهـن الكـلداني الأقـرب إليّ ، فـبالرغـم من إلحاح صديقي عـليه في سـدني وإطلاعه عـلى ظروفي ، إلاّ أنه لم يحـرّك ساكـناً بل ورفـض تـزويـدنا بكـتاب دعـم وتأيـيـد من الكـنيسة . وللأمانة التأريخـية فإن الأخ سلام مروﮔـي من ملبـورن زوّدنا بكـتاب دعـم من الأب عـمانوئيل خـوشابا في كـنيستـنا ( حافـظة الزروع ) وبتـوقـيع عـدد كـبـير من إخـوتـنا الكـلـدان !! إنه موقـف مشـرّف .

وكما ذكـرتُ فإن مجاميع مخـتلفة من المسيحـيّـين المصلـّين كانوا يحـضرون في أيام مخـتلفة ويُقـيمون الصلاة أمامنا ونحـن نشاركهم ونتلهّـف لدعـوتهم كي نقـضي وقـتاً معـهم ، وقـد تعـلـّمْـنا أناشيدَ جـميلة وتعـرّفـنا عـلى أناس طيّـبـين من خـلال تلك اللقاءات . ونظراً لوجـود أمثالي من جـنسيات مخـتلفة في الحـجـز فإنهم كانوا يعـتـقـدون أنـنا لسنا مسيحـيّـين أو أنـنا ( مسيحـيّـون  مزوّرون ) لـذا فـفي أحـد الأيام صار أحـدهم يُـصلي عـلى رأسي وكأني وثـني ، فـلم أعارضه كي أرى ماذا يريـد مني ! ثم سألني قائلاً : هـل قـبـِلتَ المسيح ؟  قـلتُ له : أنا مسيحي منذ 2000 عام ! لكـنه لم يفـهـم جـوابي ، فـقال : هـل عـمرك 2000 سنة ؟ قـلتُ له : أخي إن المسيحـية إبتـدأتْ في بـلـدنا منـذ 2000 عام ومن عـنـدنا إنـتشرتْ إلى الشرق فأنا مسيحي منـذ ذلك الـوقـت ... فـنـظر إليّ نـظرة إستغـراب وكأنه يقـول أنّ صلاته فـوق رأسي راحـت هـباءاً ، وراحـت فـلوسـك يا صابـر .

إفـريقي قـد يتكلم اللغة الآرامية من دون معـلـّم ! يا سـلام
وفي أحـدى أمسيات الصلاة لهـذه الجـماعات المسيحـية الغـريـبة صار أحـدهـم ( وكان إفـريقـياً من أنـﮔـولا ) ينطق كـلمات ليس لها معـنى في قاموس أية لغة ، كأنها نهـيق تارة وزقـزقة العـصافـير تارة أخـرى أشبه بالهـذيان وبطريقة هـستيرية يرتجـف خـلالها جـسمه ويهـزّ رأسه كأنه مجـنون أما الآخـرون فـصامتون بخـشوع ! وفي نهاية هـذا النوع من الصلاة الصرَعـية سألتُ كـبـيرهـم : ما الذي كان يفـعـله الأخ ؟ قال : كان يصلـّي ، قـلتُ : بأية لغة ؟ قال : بلغة لا يفـهـمها إلاّ الروح القـدس مثلما فـعـل تلاميذ يسوع في يوم الخـمسين ( وهـو عـيد العـنصرة ) فـقـلتُ : ولكن التلاميذ تكلمـوا بلغات الناس الذين كانوا حاضرين آنذاك معهم ، وكل منهم فهمها بلـُغـته ! .
قال : نعـم وقـد يتكلم هـذا الرجـل يوماً بلغاتـنا نحـن الحاضرين الآن معه !  فـقـلتُ له : متى يتم ذلك ؟ قال : لا ندري ! إنها مشـيئة الروح القـدس ، فـقـلتُ له : إسمعـني جـيـداً ! عـهـد في ذمَّـتي إذا تكلم هـذا الرجل الإفـريقي بلـُغـتي الآرامية ( لغة الرب يسوع ) فأنا سأتـرك كاثـوليكـيتي وأنـتمي إلى جـماعـتكم !!! فـنظر إليّ نظرة لم أفـهـمها .  

2231
المنبر الحر / رد: ديمقراطياً !
« في: 15:12 11/12/2013  »

الأخ sami_albazi المحـتـرم

الأفـضل لك أن تـتـكـلـم عـمّن يخـصّـونـك ولا تـضيع وقـتـك في الـتـكـلم عـن غـيرك ، وإلاّ المنـطـق يفـرض عـليك أن تحـب لأخـيك ما تحـب لـنـفـسكَ . ثم حـين تكـتب ثلاثة حـروف لإسم ذي أربعة حـروف ... هـل تعـتـبره تجـنـباً للإفـصاح ؟؟ هـذه أسالـيـب ليست بمستـوى كاتب ـ فإما قـل أحـدٌ  !! أو قـل ريان بـدلاً من [ر...ان]

أخي أتـرك الكـلـدان فـهـولاء أناس إنـفـصالـيون وأنت الإلـتـحامي ... إنهم أناس ضد الوحـدة وأنت الـوحـدوي .... إنهم إنـقـساميون وأنت الإنـدماجي

إنهم ليس لديهم نـقـود للإنـتـخابات ، وبعـدين ؟ إما سيأخـذون منـك أو من غـيرك ، ثم ماذا ؟ وبعـدين ما لك وللكـنيسة الكاثـوليكـية لشعـبنا الكـلـداني ؟ ثم ما دخـلك بأبرشيات الخارج ؟ وما تأثيرهم عـليك ؟ أخي عـليك بما يخـصك .... وبارك الله بك .

2232

إن غابت الشمس ليلاً ..... فالقـمر ينير عـنها بـديلاً ، ونجـوم السماء في أعـماق الكـون تسطع عـوضاً

الأرض الـبور تـنـبتُ نباتات وأزهاراً  ، فـما بالك بالأرض الخـصبة !!

ألقـوش ماسَة الدهـر وماؤه العـذبُ ، قـلعة فـيها الشجاعة والصُـلـْـبُ ، مركـز يشعّ منه الإيمان والحـبُّ ، هي الشـُعـراء والأدبُ ، يليق بها الإسم الرفـيع واللقـبُ ،  فهي مركـز ثـقـل الأمة والعـجـبُ ، والكـلـدان شعـبها الطـيْـبُ

صباح ، خـيال خـصب ، أنامل مرهـفة الحـس ، بـصر ثاقـب

كـلـداني أصيل من ألـقـوش فـخـرنا وعـزنا .... وتلك أبـسط الكـلمات


2233
ذكـريات في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الخامسة عـشرة
ــ المطران اليوناني أنارﮔـيروس يقـتـرح الرسامة الكـهنـوتية !

المطران اليوناني يقـترح عـليّ الرسامة الكـهـنوتية :
كان سـيادة المطران أنارﮔـيروس ( في كـنيسة آخـرنون ) يلاحـظ خـدماتي في الكـنسية ولعـدّة سـنين ، وفي الوقـت نفـسه كـنت أجـتمع معه بين فـترة وأخـرى لطرح أمور تخـصّ مراسيم التـناول الأول لأطفالـنا ومشاركاتـنا بالقـداس وعـلاقة المؤمنين بالكـنيسة عامة . فـقال لي مرة : هـل يُرسم عـندكـم رجـل متـزوّج كاهـناً ؟ قـلتُ له : نعـم وذلك بسبـب الحاجة ولكـن بشروط : أن يكـون مؤمناً ومشهـوداً له من حـيث حُـسْن السيرة وملماً بأنـظمة الكـنيسة وراغـباً في خـدمة الرعـية ، فـقال لي : إذن هـل تـقـبل برسامتـك كاهـناً تخـدم جاليتـكم هـنا في اليونان ؟ قـلتُ له : كـلا وآسف جـداً لأن صاحـب أية رسالة ومنها ـ الكـهـنـوت ـ في رأيي يجـب أن يتـفـرّغ لها دون إرتـباطات أخـرى .
 
كما سألني في أوائل عام 1997 قائلاً : أرى العـراقـيين يأتون إلى اليونان ثم بعـد مشوار يغادرون ولكـني أراك منذ فـترة طويلة ولم تغادر فـما هي قـصتك ؟ فـشرحـتُ له محاولاتي خـلال السنين الخـمس الماضية وعـن تـقـديمي طلبات اللجـوء خـمس مرات إلى أستراليا ومرتان إلى أميركا ومرة واحـدة إلى كـنـدا وكـلها باءت بالفـشل ! فـقال : أتريدني أن أكـلـّم السفارة الأسترالية بشأنك ؟ قـلتُ : يا حـبّـذا .

فـقـدَّمتُ طـلباً سادساً ... وبعـد أقـل من أسـبوع ذهـب المطران إلى السفارة وقابل قـنصلَ الهجـرة الأسترالي وسأله عـن أسباب رفـضهم طلبي خـمس مرات ! أجابه السفـير : لأنه حاصل عـلى شهادة جامعـية ، فـقال له المطران : أتـفـضّـلون الأميّـين ولا تريدون المتعـلـّمين ؟ قال القـنصل : إن المتعـلمين يصلون أستراليا ولا يقـبلون العـمل إلاً بإخـتصاصاتهم . قال له المطران : إن الرجـل الذي أتكـلم عـنه يعـمل منذ فـترة طويلة كعامل بسيط من أجـل إعالة أولاده وأنا أضمن لك أن يعـمل أيّ عـمل متوفـر في بلدكم من أجـل توفـير مستلزمات العـيش لعائـلته ...... وعـنـدها كـتب القـنصل عـلى إضبارتي أن يقابلني شخـصياً هـو بنفـسه .
ولما إستـفـسرْتُ من سكـرتيرته ( كاميليا – تـتكلم العـربـية ) قالت : نعـم إن القـنصل وافـق عـلى مقابلتك ، قـلتُ لها : شكـراً ( بـيها الخـير ) ومتى سيكـون ذلك إن شاء الله ؟  قالت : إنـتـظر عـلى الأقـل سنة ونصف من الآن !! قـلتُ لها : لماذا سنة ونصف ؟ قالتْ : لأنك قـدّمتَ طلبك قـبل أيام قـليلة ، قـلتُ لها : هـذا صحـيح ولكـن ألا تـدرين أنـني في الـيونان منـذ خـمس سنوات ، وطـلبي الـذي قـدمته مؤخـراً هـو السادس ؟ قالت : أعـرف ولكـن هـذا هـو نظامنا !! قـلتُ لها شكـراً ، ولما رجـعـتُ إلى الـبـيت قـلتُ مع نفـسي : ليس لي أمل مع هـذه السكـرتيرة خاصة أنها قالت لي يوماً : لماذا أنت متعـلق بأستراليا ، إذهـب وإبحـث لك عـن مكان آخـر في العالم !! لـذا قـررتُ أنْ أجازف وأذهـب إلى أستراليا وعـلى مسؤوليتي الخاصة ، فـلا كاميليا ولا ﭭـيزا ولا هـم يحـزنون .

التحـضير للتـناول الأول لعام 1997 :
بعـد أنْ قـطـعـتُ الأمل في أية مقابلة من السفارة الأسترالية في أثينا ، أبلغـتُ جاليتـنا في شهـر آذار1997 ( أثـناء القـداس ) أنـنا سـنبدأ بتعـليم طلابنا التعـليم المسيحي والتحـضير للتـناول الأول للقـربان المقـدّس ، فـبدأنا بتسجـيـل الأسماء وحـدّدنا محاضراتـنا بمعـدّل يومَين في الأسبوع ثم صارت خـمسة أيام من الساعة 5:00 مساءاً وحـتى 7:00 أي بعـد إنـتهاء ساعات عـملي ومن هـناك أتوجّه إلى الدير مباشرة حـيث مكان المحاضرات في قاعة كـنيسة دير الأم تيريزا ( ولكن القـداس الإحـتـفالي سيكـون في كـنيسة آخـرنون ) .
 
التـفـكـير في مغادرة اليونان :
في هـذه الأثـناء بدأتُ أفـكـّـر بمغادرة اليونان بعـد أن نفـد صبرنا ولكـن طلاب الـتـناول الأول في عـهـدتي فسألتُ الشمامسة جـميعـهم المتمكّـنين منهم الـدارسين في المعهـد الكـهـنـوتي وغـيرهم لإستلام مسؤولية التعـليم المسيحي هـذا ، ومن ثـمّ متابعة مراسيم التـناول الأول للأطفال ، بحـجّة أنـني لم يعـد بإمكاني القـيام بذلك لأسباب العـمل ، فـلـَمْ يُـبْـدِ أحـد إستعـداده لتلك الخـدمة .

ولكـني لم أسمح لنفـسي أن أترك الأطفال بعـد أن بدأوا مشوارهـم الروحي فـيُحْـرَمون من نعـمة الله هـذا من جهة ، ومن جهة أخـرى عـلمتُ أن سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم قادم في عـيد القـيامة من أميركا إلى أثينا مع كاهـنـَين إثـنين ، عـندئذ إزدادتْ الرغـبة عـندي في تكـملة هـذا العـمل المقـدس الذي بدأتـُه والإحـتـفال بعـيد القـيامة المجـيدة وبالتـناول الأول في آن واحـد بحـضور أسقـف وكهـنة عـراقـيـين كـلدانيـين وفي قـداس من طخـسنا الكـلداني الرائع ، وعـندي من الطلاب المتـناولين 41 طفـلاً وطفـلة ( من بـينهم فـتاة تجاوزت سنّ المراهـقة ولم تـتوفـّـر لها فـرصة الإحـتـفال بتـناولها الأول للقـربان المقـدّس بسبب ظروف الهجـرة والتـنقـل بـين الدُوَل ).

وضع برنامج التـناول الأول للقـربان المقـدس :

 إستـناداً إلى ما سبق كان لا بدّ لي من وضع برنامج ناجـح يفي بالمطلوب وبنفـس الوقـت يحـقّـق خـطـّـتي لمغادرة اليونان بعـد عـيد القـيامة مباشرة ، ولم يـبق أمامي من الوقـت سـوى شهـر وبضعة أيام . كان التعـليم يشمل نبذة عـن الطبـيعة والخـَـلق والعـهـد القـديم ووصايا الله العَـشْر والأنبـياء ، ثم العـهـد الجـديد منذ ولادة الرب يسوع وحـتى قـيامته ، وأولـيات التعـليم المسيحي مبتـدئين من : أمسيحي أنت ؟ نعـم أنا مسيحي بنعـمة الله .........  كما نـتـطرّق أيضاً إلى أفـعال الإيمان وغـيرها والإعـتراف أمام الكاهـن ، والألحان من النشيد الأول : قـد أتى اليوم الذي أعـدّه القـدير ........ وإلى آخـر نشيد ، بالإضافة إلى أناشيد ( بلهـجـتـنا الكـلـدانية ) ، وأعـطـيتُ لكـل طفـل دَوراً سـواءاً فـردياً أو كـمجـموعة .

والفـقـرة الرئيسية هي أنْ يخـدم الأطفال قـداسهم الإحـتـفالي باللغة الكـلـدانية ولوحـدهـم دون مشاركة الجـمهـور ، فـيتـطـلب تحـضيرهم بهـذه الفـترة القـصيرة ؟ فـما الذي عـملـْـتـُه ؟ أبلغـْـتُ أولياء أمور الأطفال في إجـتماع معـهم أن المحاضرات ستكـون يومياً ومن ضمنها يوم الأحـد كي نكـون جاهـزين لموعـد قـدوم سيادة المطران ، كـما كـتبتُ كـل تلك المحاضرات والصلوات والأناشيد بخـط يدي وعـملتُ كـتيـباً ( لم تكن هـناك طابعة أو كـومـﭘـيوتر) وإستـنسخـتـُه ووزّعْـتـُه لكـل طفـل فـيقـرأه أو بمساعـدة ولي أمره ، ولم أكـتـفِ بذلك بل سجّـلتُ عـلى كاسيت كل ذلك بصَوتي مع جـميع الأناشيد والصلوات المطلوبة منهم في القـداس ، ووزعـتُ نسخة منه لكل طفـل وحـتى للتوائم وأوصَيتـُهم أن يسمعـوه خـمس مرّات في اليوم ويطابقـونه مع القـراءة من الكـُـتـَـيب بصحـبة أهـلهم ، دون أنْ أحـمّـلهم أيّ عـبءٍ مادّي عـلى تلك الخـدمات والجـهـود وأنا مُغـتـبط بذلك ، كما صنعـتُ بـيـدي صلباناً صغـيرة خـشبـية في معـمل النجارة الذي كـنـتُ أعـمل فـيه ووزعـتها لهم . ونظراً لأنها أول مرة يحـضر فـيها مطرانـنا الكـلداني مع الآباء الكـهـنة إحـتـفالاً بالتـناول الأول لأطفالنا في أثـينا فـقـد وضعـتُ كـلمات لنشيد الإستـقـبال له ودرّبْـتُ الطفـلة ( ريم شـليمون / عـقـرة ) عـلى إنشاده قــُـبَـيل بدْء القـداس وبلحـن قـديم معـروف .

قــُـبَـيل الإحـتفال بأيام :

لم تكـن لدينا مشكلة في تهـيئة ملابس الأولاد للقـداس الإحـتفالي ( 15 طفلاً ) لأن سروالاً أسوَداً وقـميصاً أبـيضاً يفـيان بالغـرض المطلوب ، ولكـن المشكـلة هي في الفـستان الأبـيض للبنات ( 26 طفـلة ) حـيث أن خـياطته تكـلـّـف ما يُقارب 300-400 $ أما إيجاره ليوم واحـد فـقـط يكـلف ما بين 70-100 $ وهـو غالٍ أيضاً بالنسبة لنا كلاجـئين . وأنا واثق من أنّ أولياء أمور الأطفال هـؤلاء لا يمتـنعـون من صرف المبالغ اللازمة لإسعاد بناتهم وسيقـولون ــ إنها مرة واحـدة في الحـياة ــ أفـلا تستحـق بنـتـنا أن نصرف عـليها لكي تـفـرح ! ولكـني وبالرغـم من ذلك فـكـّـرتُ في تخـفـيف هـذا العـبء عـليهم  بالإستعانة بـ ( شوقــْـتا دْ شـَماشِه ــ رداء الشماس ) ولم يكـن متوفـراً إلاّ في كـنيسة كاثوليكـية لاتينية في منطقة ( أكاذيميا / أثينا ) .
فـذهـبْتُ وكـلـّمْتُ الخـوري بهـذا الشأن فـعـرفـني من تكـرار زياراته لدير الأم تيريزا ، فأبدى إستعـداده فـوراً وبدون تأخـير وبالعـدد الذي أحـتاجه ولم يشترط معي أيّ شرط ولم يطلب أية أمانات ، ولكـنه صار يسألني : هـل يحـْـضَر مصوّرٌ لتصوير إحـتـفالكـم في الكـنيسة ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تصنعـون حـلويّات ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تدعـون أقاربَكم أو أصدقاءكم إلى وليمة في داركم أو أي مكان آخـر ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تـقـدّمون مشروبات كـحـولية أو غازية للضيوف ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تلبسون ملابس جـميلة بالمناسبة ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : إجاباتـك تعـني أنكم تصرفـون بعـضاً من المال بهـذه المناسبة ! قـلتُ : نعـم .

 قال : إذاً قـُل لهم أن يعـطوا للكـنيسة ما بوسعـهم ، قـلتُ له : كم دراخـما مثلاً ؟ قال : 500 دراخـما كافـية ( وهـذه تـُعادل 25 $ تقـريباً في حـينها ) ، قـلتُ له : أنا سأبلغـهم وأحـثـهم عـلى العـطاء ، قال لي : بارك الله بجـميعـكم .

إجـتماع أخـير ما قـبل التـناول :
طلبتُ اللقاء بجـميع أولياء أمور الأطفال لتبليغـهـم بآخـر التوصيات بشأن الإحـتـفال ومناقـشة مسألة رداء البنات ، ولما حـضروا قالوا لي  أن هـناك فـساتين جـميلة للأجـرة ومهـما كان إيجارها فإنها مرة واحـدة سنـتحـمل التـكاليف ... ( كما توقــّعْـتُ ) فـقـلتُ لهم : أتريدون أن نحـلّ المسألة بزيّ موَحّـد لجـميع البنات بواسطة ( شوقــْياثا دْ شَماشِه ) ؟ قال أكـثرهـم : هـذا أفـضل حـل .

فـلما حـكـيتُ لهـم قـصة لقائي بالخـوري ، ردّ عـليَّ أحـد أولياء الأمور قائلاً : ( أوّا قاشا ليه ناخِـﭗ ؟؟ = ألا يخـجـل هـذا القـس ؟؟ ) فإجـبتـُه : صدّقــْـني أنا لا أعـرف إنْ كان هـذا الكاهـن يخـجـل أم لا ، ولكن الذي أعـرفه هـو هـذا الكـلام الذي قاله لي ونقـلـْـتـُه لكم ...........هـؤلاء هم جـماعـتـنا ، يعـطي للتاجـر 400$ ولكـن يـبخـل بـ  25$ للكـنيسة عـن رداء الشمامسة !!!  وفي الأخـير إتـّـفـقـنا عـلى أن نستخـدم تلك الملابس فإستـلمتـُها من خـوري الكـنيسة ووزعـتـُها للبنات . وقـلتُ للحاضرين إنـني سأغادر أثينا إلى جـزيرة يونانية للعـمل وعـليه أرجـو من الآن أن يتهـيّأ شخـصان أو ثلاثة لجـمع هـذه الملابس ( شوقـْـياثا دْ شَماشِه ) وما تجـمعـونه من فـلوس ، وإطرحـوا منها إجـرة التاكـسي لإيصالها إلى كـنيسة الخـوري فـتسلمون الباقي له بعـد التـناول بـيَومين لأنـني  وعَـدتـُه بذلك ...


2234
ذكـرياتي في رحاب الكـنيسة

 الحـلقة الخامسة عـشرة ــ المطران اليوناني أنارﮔـيروس يقـتـرح الرسامة الكـهنـوتية !

المطران اليوناني يقـترح عـليّ الرسامة الكـهـنوتية :

كان سـيادة المطران أنارﮔـيروس ( في كـنيسة آخـرنون ) يلاحـظ خـدماتي في الكـنسية ولعـدّة سـنين ، وفي الوقـت نفـسه كـنت أجـتمع معه بين فـترة وأخـرى لطرح إقـتراحات أو أمور تخـصّ مراسيم التـناول الأول لأطفالـنا ومشاركاتـنا بالقـداس وعـلاقة المؤمنين بالكـنيسة عامة . فـقال لي مرة : هـل يُرسم عـندكـم رجـل متـزوّج كاهـناً ؟ قـلتُ له : نعـم وذلك بسبـب الحاجة ولكـن بشروط منها : أن يكـون مؤمناً ومشهـوداً له من حـيث حُـسْن السيرة وملماً بأنـظمة الكـنيسة وراغـباً في خـدمة الرعـية ، قال لي : هـل تـقـبل برسامتـك كاهـناً تخـدم جاليتـكم هـنا في اليونان ؟ قـلتُ له : كـلا وآسف جـداً لأن صاحـب أية رسالة ومنها ـ الكـهـنـوت ـ في رأيي يجـب أن يتـفـرّغ لها دون إرتـباطات أخـرى .
 
كما سألني في أوائل عام 1997 قائلاً : أرى العـراقـيين يأتون إلى اليونان ويغادرون بإستمرار ولكـني أراك منذ فـترة طويلة ولم تغادر فـما هي قـصتك ؟ فـشرحـتُ له محاولاتي خـلال السنين الخـمس الماضية وعـن تـقـديمي طلبات اللجـوء خـمس مرات إلى أستراليا ومرتان إلى أميركا ومرة واحـدة إلى كـنـدا وكـلها باءت بالفـشل ! فـقال : أتريدني أن أكـلـّم السفارة الأسترالية بشأنك ؟ قـلتُ : يا حـبّـذا .

قـدَّمتُ طـلباً سادساً ... وبعـد أقـل من أسـبوع قابل المطران قـنصلَ الهجـرة الأسترالي وسأله عـن أسباب رفـضهم طلبي خـمس مرات ! أجابه السفـير : لأنه حاصل عـلى شهادة جامعـية ، فـقال له المطران : أتـفـضّـلون الأميّـين ولا تريدون المتعـلـّمين ؟ قال القـنصل : إن المتعـلمين يصلون أستراليا ولا يقـبلون العـمل إلاً بإخـتصاصاتهم . قال له المطران : إن الرجـل الذي أتكـلم عـنه يعـمل منذ فـترة طويلة كعامل بسيط من أجـل إعالة أولاده وأنا أضمن لك أن يعـمل أيّ عـمل متوفـر في بلدكم من أجـل توفـير مستلزمات العـيش لعائـلته ...... وعـنـدها كـتب القـنصل عـلى إضبارتي أن يقابلني شخـصياً هـو بنفـسه . ولما إستـفـسرْتُ من سكـرتيرته ( كاميليا – تـتكلم العـربـية ) قالت : نعـم إن القـنصل وافـق عـلى مقابلتك ، قـلتُ لها : شكـراً ( بـيها الخـير ) ومتى سيكـون ذلك إن شاء الله ؟  قالت : إنـتـظر عـلى الأقـل سنة ونصف من الآن !! قـلتُ لها : لماذا سنة ونصف ؟ قالتْ : لأنك قـدّمتَ طلبك قـبل أيام قـليلة ، قـلتُ لها : هـذا صحـيح ولكـن ألا تـدرين أنـني في الـيونان منـذ خـمس سنوات ، وطـلبي الـذي قـدمته مؤخـراً هـو السادس ؟ قالت : أعـرف ولكـن هـذا هـو نظامنا !! قـلتُ لها شكـراً ، ولما رجـعـتُ إلى الـبـيت قـلتُ مع نفـسي : ليس لي أمل مع هـذه السكـرتيرة خاصة أنها قالت لي يوماً : لماذا أنت متعـلق بأستراليا ، إذهـب وإبحـث لك عـن مكان آخـر في العالم !! لـذا قـررتُ أنْ أجازف وأذهـب إلى أستراليا وعـلى مسؤوليتي الخاصة ، فـلا كاميليا ولا ﭭـيزا ولا هـم يحـزنون .

التحـضير للتـناول الأول لعام 1997 :
بعـد أنْ قـطـعـتُ الأمل في أية مقابلة من السفارة الأسترالية في أثينا ، أبلغـتُ جاليتـنا في شهـر آذار1997 ( أثـناء القـداس ) عـن أنـنا سـنبدأ بتعـليم طلابنا التعـليم المسيحي والتحـضير للتـناول الأول للقـربان المقـدّس ، فـبدأنا بتسجـيـل الأسماء وحـدّدنا محاضراتـنا بمعـدّل يومَين في الأسبوع ثم صارت خـمسة أيام من الساعة 5:00 مساءاً وحـتى 7:00 أي بعـد إنـتهاء ساعات عـملي ومن هـناك أتوجّه إلى الدير مباشرة حـيث مكان اللقاء والمحاضرات في قاعة كـنيسة دير الأم تيريزا ( ولكن القـداس الإحـتفالي سيكـون في كـنيسة آخـرنون ) .
 
التـفـكـير في مغادرة اليونان :
في هـذه الأثـناء بدأتُ أفـكـّـر بمغادرة اليونان بعـد أن نفـد صبرنا ولكـن طلاب الـتـناول في عـهـدتي فـكـيف أتركـهم ؟ سألتُ الشمامسة جـميعـهم المتمكّـنين منهم خـريجي المعهـد الكـهـنـوتي وغـيرهم لإستلام مسؤولية التعـليم المسيحي هـذا ، ومن ثـمّ متابعة مراسيم التـناول الأول للأطفال ، بحـجّة أنـني لم يعـد بإمكاني القـيام بذلك لأسباب العـمل ، فـلـَمْ يُـبْـدِ أحـد إستعـداده لتلك الخـدمة . ولكـني لم أسمح لنفـسي أن أترك الأطفال بعـد أن بدأوا مشوارهـم الروحي فـيُحْـرَمون من نعـمة الله هـذا من جهة ، ومن جهة أخـرى عـلمتُ أن سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم قادم في عـيد القـيامة من أميركا إلى أثينا مع كاهـنـَين إثـنين ، عـندئذ إزدادتْ الرغـبة عـندي في تكـملة هـذا العـمل المقـدس الذي بدأتـُه والإحـتـفال بعـيد القـيامة المجـيدة وبالتـناول الأول في آن واحـد بحـضور أسقـف وكهـنة عـراقـيـين كـلدانيـين وفي قـداس من طخـسنا الكـلداني الرائع ، وعـندي من الطلاب المتـناولين 41 طفـلاً وطفـلة ( من بـينهم فـتاة تجاوزت سنّ المراهـقة ولم تـتوفـّـر لها فـرصة الإحـتـفال بتـناولها الأول للقـربان المقـدّس بسبب ظروف الهجـرة والتـنقـل بـين الدُوَل ).

وضع برنامج التـناول الأول للقـربان المقـدس :
 إستـناداً إلى ما سبق كان لا بدّ لي من وضع برنامج ناجـح يفي بالمطلوب وبنفـس الوقـت يحـقّـق خـطـّـتي لمغادرة اليونان بعـد عـيد القـيامة مباشرة ، ولم يـبق أمامي من الوقـت سـوى شهـر وبضعة أيام . كان التعـليم يشمل نبذة عـن الطبـيعة والخـَـلق والعـهـد القـديم ووصايا الله العَـشْر والأنبـياء ، ثم العـهـد الجـديد منذ ولادة الرب يسوع وحـتى قـيامته ، وأولـيات التعـليم المسيحي مبتـدئين من : أمسيحي أنت ؟ نعـم أنا مسيحي بنعـمة الله .........  كما نـتطرّق أيضاً إلى أفـعال الإيمان وغـيرها والإعـتراف أمام الكاهـن ، والألحان من النشيد الأول : قـد أتى اليوم الذي أعـدّه القـدير ........ وإلى آخـر نشيد ، بالإضافة إلى أناشيد ( بلهـجـتـنا الكـلـدانية ) . ثم نأتي إلى فـقـرة رئيسية وهي أنْ يخـدم الأطفال قـداسهم الإحـتـفالي باللغة الكـلـدانية ولوحـدهـم دون مشاركة الجـمهـور ، فـكـيف أهـيِّـئهم لكـل ذلك وبهـذه الفـترة القـصيرة ؟ فـما الذي عـملـْـتـُه ؟
أبلغـْـتُ أولياء أمور الأطفال في إجـتماع معـهم أن المحاضرات ستكـون يومياً ومن ضمنها يوم الأحـد كي نكـون جاهـزين لموعـد قـدوم سيادة المطران ، كـما كـتبتُ كـل تلك المحاضرات والصلوات والأناشيد بخـط يدي وعـملتُ كـتيـباً ( لم تكن هـناك طابعة أو كـومـﭘـيوتر) وإستـنسخـتـُه ووزّعْـتـُه للأطفال لقـراءته هـم أو أولياء أومورهـم ، ولم أكـتـفِ بذلك بل سجّـلتُ عـلى كاسيت كل ذلك بصَوتي مع جـميع الأناشيد والصلوات المطلوبة منهم في القـداس ، ووزعـتُ نسخة منه لكل طفـل وحـتى للتوائم وأوصَيتـُهم أن يسمعـوه خـمس مرّات في اليوم ويطابقـونه مع القـراءة من الكـُـتـَـيب بصحـبة أهـلهم ، دون أنْ أحـمّـلهم أيّ عـبءٍ مادّي عـلى تلك الخـدمات والجـهـود وأنا مُغـتـبط بذلك ، كما صنعـتُ بـيـدي صلباناً صغـيرة خـشبـية في معـمل النجارة الذي كـنـتُ أعـمل فـيه ووزعـتها لهم . ونظراً لأنها أول مرة يحـضر فـيها مطرانـنا الكـلداني مع الآباء الكـهـنة إحـتـفالاً بالتـناول الأول لأطفالنا في أثـينا فـقـد وضعـتُ كـلمات لنشيد الإستـقـبال له ودرّبْـتُ الطفـلة ( ريم شـليمون / عـقـرة ) عـلى إنشاده قــُـبَـيل بدْء القـداس وبلحـن قـديم معـروف .

قــُـبَـيل الإحـتفال بأيام :
لم تكـن لدينا مشكلة في تهـيئة ملابس الأولاد للقـداس الإحـتفالي ( 15 طفلاً ) لأن سروالاً أسوَداً وقـميصاً أبـيضاً يفـيان بالغـرض المطلوب ، ولكـن المشكـلة هي في الفـستان الأبـيض للبنات ( 26 طفـلة ) حـيث أن خـياطته تكـلـّـف ما يُقارب 300-400 $ أما إيجاره ليوم واحـد فـقـط يكـلف ما بين 70-100 $ وهـو غالٍ أيضاً بالنسبة لنا اللاجـئين في أثينا في تلك الأيام . وأنا واثق من أنّ أولياء أمور الأطفال هـؤلاء لا يمتـنعـون من صرف المبالغ اللازمة لإسعاد بناتهم وسيقـولون إنها مرة واحـدة في الحـياة أفـلا تستحـق بنـتـنا أن نصرف عـليها لكي تـفـرح ! ولكـني وبالرغـم من ذلك فـكـّـرتُ في تخـفـيف هـذا العـبء عـليهم  بالإستعانة بـ ( شوقــْـتا دْ شـَماشِه ــ رداء الشماس ) ولم يكـن متوفـراً إلاّ في كـنيسة كاثوليكـية لاتينية في منطقة ( أكاذيميا / أثينا ) .
فـذهـبْتُ وكـلـّمْتُ الخـوري بهـذا الشأن فـعـرفـني من تكـرار زياراته لدير الأم تيريزا ، فأبدى إستعـداده فـوراً وبدون تأخـير وبالعـدد الذي أحـتاجه ولم يشترط معي أيّ شرط ولم يطلب أية أمانات ، ولكـنه صار يسألني : هـل يحـْـضَر مصوّرٌ لتصوير إحـتـفالكـم في الكـنيسة ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تصنعـون حـلويّات ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تدعـون أقاربَكم أو أصدقاءكم إلى وليمة في داركم أو أي مكان آخـر ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تـقـدّمون مشروبات كـحـولية أو غازية للضيوف ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : هـل تلبسون ملابس جـميلة بالمناسبة ؟ قـلتُ : نعـم ، قال : إجاباتـك تعـني أنكم تصرفـون بعـضاً من المال بهـذه المناسبة ! قـلتُ : نعـم .
 قال : إذاً قـُل لهم أن يعـطوا للكـنيسة ما بوسعـهم ، قـلتُ له : كم دراخـما مثلاً ؟ قال : 500 دراخـما كافـية ( وهـذه تـُعادل 2.5 $ تقـريباً في حـينها ) ، قـلتُ له : وما عـلى الرسول إلاّ البلاغ وسأحـثـّهم عـلى العـطاء ، قال لي : بارك الله بجـميعـكم .

إجـتماع أخـير ما قـبل التـناول :
طلبتُ اللقاء بجـميع أولياء أمور الأطفال لتبليغـهـم بآخـر التوصيات بشأن الإحـتـفال ومناقـشة مسألة رداء البنات ، ولما حـضروا قالوا أن هـناك فـساتين جـميلة للأجـرة ومهـما كان إيجارها فإنها مرة واحـدة سنـتـحـمل التـكاليف ... ( كما توقــّعْـتُ ) فـقـلتُ لهم : أتريدون أن نحـلّ المسألة بزيّ موَحّـد لجـميع البنات بواسطة ( شوقــْياثا دْ شَماشِه ) ؟ قال أكـثرهـم : هـذا أفـضل حـل . فـلما حـكـيتُ لهـم قـصة لقائي بالخـوري ، ردّ عـليَّ أحـد أولياء الأمور قائلاً : ( أوّا قاشا ليه ناخِـﭗ = ألا يخـجـل هـذا القـس ؟ ) فإجـبتـُه : صدّقــْـني أنا لا أعـرف إنْ كان هـذا الكاهـن يخـجـل أم لا ، ولكن الذي أعـرفه هـو هـذا الكـلام الذي قاله لي ونقـلـْـتـُه لكم ...........هـؤلاء هم جـماعـتـنا ، يعـطي للتاجـر 400$ ولكـن يـبخـل بـ  2.5$ عـن رداء الشمامسة للكـنيسة !!!  وفي الأخـير إتـّـفـقـنا أن نستخـدم تلك الملابس فإستـلمتـُها من خـوري الكـنيسة ووزعـتـُها للبنات . وقـلتُ للحاضرين إنـني سأغادر أثينا إلى جـزيرة يونانية للعـمل وعـليه أرجـو من الآن أن يتهـيّأ شخـصان أو ثلاثة لجـمع هـذه الملابس ( شوقـْـياثا دْ شَماشِه ) وتسليمها إلى الخـوري بعـد التـناول بـيَومين لأنـني قـد وعَـدتـُه بذلك ...

2236
أخي العـزيز بولس يوسف ملك خـوشابا الموقـر

لو كان جـميع الآثـوريّـين يفـكـرون مثلك ، ما كـنا اليوم نكـتب عـن الماضي والحاضر وإنما كـنا نكـتب عـن المستـقـبل . أكـثر من مرة كـتبتُ أنـني إلى سنة 1997 لم أكـن أعـرف بأن هـنالك هـذا الـنوع من الخلافات ولكـني حـين وصلتُ أستراليا في تلك السنة ، دُعـيتُ إلى إجـتـماع وفـهـمتُ من الداعـين إليه بأن غايتهم طمس الهـوية الكـلـدانية ، بل تهـميش كـل مَن يقـول أنا كـلـداني ، فإنبريتُ لهم ... والقـصة طويلة ، واليوم إشـحـدّا واحـد يكـتب ضد الكـلـدان في صحـف فـيرفـيلـد حـيث يسكـن غالبـية العـراقـيّـين المسيحـيّـين ، بل قـرروا الـتـوقـف عـن الكـتابة فـيها ضد الكـلـدان كي لا أرد عـليهم ..

نحـن لا نـنـكـر أحـداً ، كـنا نـتـمنى أن يحـذوا إخـوتـنا الآثـوريّـين حـذونا .... (( لا بطريقة التأشـور وقـبول المتأشـورين في صفـوفـهم ))  وإنما بطريقة قـبول الكـلـدان الأصلاء جـنباً إلى جـنب الآثـوريّـين ، وما عـدا ذلك ، وأقـولها صراحة ، فالكـلـدان هم كـلـدان مهما قال فلان وعلان وعـلى مستـوى أعـلى المراجع .

2237
أخي KARIM ADNAN العـزيـز

شيء واحـد أقـول لك وهـو :

لا تـدوخ وتـسـتـفـسر عـن تفاصيل لن تـستـفـيـد منها ، خـلي السريان و الكـلـدان يشتـغـلون عـلى طريقـتـهم الخاصة ، مثـلما الآثـوريون من أبناء شعـبنا يشتـغـلون عـلى طريقـتـهم الخاصة دون أن يستـمعـوا إلى آراء غـيرهم من أبناء شعـبهم ..................

2238
تعـليق بسيط :

من ثمارهم تعـرفـونهم

ما الـذي أثـمره الـنواب المسيحـيّـون للـدورات السابقة ( إنْ كان لصالح المسيحـيّـين عامة ......... أو للـكـلـدان بوجه خاص ) ؟

طبعاً عـدا إستـفادتهم الشـخـصية ودعاية مموهة للـتـنـظيمات التي ينـتـمون إليها وما تـتـطـلبه من أموال ............

أما الفائـدة الحـقـيقـية ( حـتى إذا كانـت عـلى المدى الـبعـيـد ) فـهي للقـوى المسانـدة لهم

‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘

فـلـيجـرّب المرشحـون الكـلـدان حـظهم ، وحـين يفـوزون بمقـعـد واحـد أو إثـنين أو أكـثر .... عـنـدئـذ سـيمكـنـنا التعـليق مستـقبلاً

2239
ذكـريات في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الرابعة عـشرة ــ أحـدهـم ينـتـظر يسوع في إيـﮔاليو
     

التـناول الأول للقـربان المقـدس عام 1996 :

بدأتُ بتدريس الأطفال البالغ عـددهـم 31 بنيناً وبناتاً منذ آذار 1996 وحـين إقـترب موعـد الإحـتـفال عـلمتُ أن الكاهـن الألماني غادر إلى غـير رجعة ، فـبحـثتُ الأمر مع المطران الـيوناني فـقال لي : إبحـث عـن أيّ كاهـن كـلـداني خارج العـراق ونحـن نوجّه له دعـوة وعـلى نفـقة المطرانية ، ولما كـنـتُ لا أعـرف أحـداً ، إتـصل هـو بكـنيستـنا في القاهـرة لـيستـفـسر عـن الكاهـن هـناك فـقـيل له بأنه خارج مصر في مهمة وسيتأخـر بعـض الشيء . وفي نهاية الأمر أقام الأب ستيفانوس قـداساً في كـنيسة آخـرنون بتاريخ 16/6/1996 باللغة اليونانية ونحـن مع الأطفال باللغة الكـلـدانية والعـربية ، وترجـم كـلمة سيادة المطران اليوناني أنارﮔـيروس إلى لهجـتـنا الكـلـدانية شماس ، وقـرأ مارتن مايكـل سـيـﭘـي الرسالة بلحـن القـداس الإحـتـفالي . وكـنـتُ قـد أخـذتُ هـدايا من دير الأم تيريزا وقـدّمْـتـُها للمتـناولين قـبل موعـد الـتـناول بـيوم واحـد .  

الأب ستيفانوس يطلب مني القـيام بدَوْر الواعـظ  :

في يوم أحـد من عام 1996 ونحـن حاضرون قـداس الأب أثاناسـيوس والشماس يقـرأ الإنجـيل في كـنيسة آخـرنون... لمحَـتْ عـينايَ الأب ستيفانوس ( يعـرف الإنـﮔـليزية ) من بـين السـتارة وأعـمدة الهـيكل يؤشـّـر نحْـوي ويدعـوني فـتـقـدّمْتُ إليه وقال لي : هـل يمكـنك أن تـقـدّم وعـظاً يتضمّن شرحاً للإنجـيل ؟ قـلتُ له : هـذه مهـمّة سهلة ولكـنك فاجأتـَـني خلال دقائق ! ولو كـنتَ أبلغـْـتـني قـبل ساعة واحـدة عـلى الأقـل كـنتُ سأجـمع أفـكاراً وأحَـضِّـر كلاماً ، ولكـن إذا أردْتَ سوف نـبـدأ من الأحـد القادم ! فإتـفـقـنا ، وفي الأسبوع التالي قـرأتُ الإنجـيل بـدلاً عـن الكاهـن مبتـدئاً بـ ( شلاما عـمخـون  ) بلحـن القـداس الإحـتـفالي ليوم الأحـد ثم إبـتـدأتُ بالكـرازة ( باللهجة الكـلـدانية ) مفـسّراً الإنجـيل وليس إعادة نـصه كـما يفـعـل الـكـثيرون !
وبعـد توالي الآحاد ونحـن مستمرون بهـذا الـتـرتيب صِرْتُ أسمع أقاويل فـطيرة من عاجـزين وضعـيفي الـنـفـوس فـقالـوا : لا نـفـهم اللغة الكـلـدانية والشماس لا يمكـنه أن يعِـظ باللغة العـربية ! فـفي الأحـد التالي وعـظـتُ باللغة العـربية الفـصحى نـزولاً عـنـد رغـبتهم وعـنـدئـذ قالـوا نحـن لا نفهم الفـصحى ، فـقـلتُ لهم : أيليق أن نـقـدّم خـطبة دينية في الكـنيسة وأمام 300 إو 400 شخـص باللغة العـربـية الدارجة ؟ هـل هـذا ذوق إذا قـلـنا مثلاً : ( ﭽان يسوع يتمشى و إجا واحـد ...؟ ) أو ( فـد يوم مْن الأيام دخـَلْ يسوع لـْهـيكل وْ شاف ناس يـبـيعـون ويشترون وﮔام بَـهـدَل أحـوالهم .... ) ؟ وأضفـتُ : أنا شخـصياً لا أتكـلـّم كلاماً مُبتـذلاً بهـذا المستـوى داخـل هـيكـل الكـنيسة ، فـرجـعـْـتُ أعـظ باللهجة الكـلـدانية مرة أخـرى فإلـتهـبَتْ الغـيرة عـندهـم أكـثر ، وخاصة عـند الـبعـض من أولـئـك الذين إدّعَـوا أنهم قـد درسوا في السيمينير وتـركـوا ولا يمكـنهم أن يرَكـّـبوا جـملة مفـيدة واحـدة أمام الجـموع المحـتـشـدة .  

الأب أثاناسْـيوس ( سكـرتير المطران ) :

وأثـناء الـقـداس وتقـديم القـربان المقـدس كان الأب أثاناسْيوس سكـرتير المطرانية ( هـو المترجـم عـنـد لقائي مع المطران ) يكـلـّـفـني أن أخـفـّـف الإزدحام عـنه وأشاركه في تـقـديم القـربان المقدس للمؤمنين ــ وأنا غـير مرسـوم كـشماس حـتى الـيوم ــ وهـنا ثارتْ ثائرة أولئك الضعـفاء مرة أخـرى ، مما إضـطرّوني إلى أن أعـرض الموضوع للكاهن وكـلـّمْـتـُه أمامهم قائلاً : إن البعـض يعـترض عـلى تـقـديمي القـربان المقـدّس بإعـتباري لستُ كاهـناً ، كما يعـترضون حـين أقـول في قـراءة الإنجـيل ( شـلاما عـمخـون ... ) ! فـضحـك وقال لي أمامهم : في موضوع القـربان المقـدس أنا الذي أكـلـّـفـك وأطلب منك ذلك ، فـلِـمَ الإعـتـراض ؟ هـذا أولاً ، أما  بشأن ( شلاما عـمخـون ) أين الخـطأ فـيها ؟

قـلتُ له : إنهـم يقـولون أنّ تلك هي كـلمات الكاهـن ولا يحـق لي النطق بها ! قال : ألا تسلـّمون عـلى الناس في بلدكم حـين تكـلمونهم ؟ هـل في تـقاليدكم تباشـرون بالكلام بدون سلام ؟ وأضاف : أنا الذي أطلبها منك ، وإنْ كانت هـناك مسؤولية ... فإنك لا تـتحـملها ! وعـنـدها سـكـتَ شـبابنا ، وحَـﭼـي بـيناتـنا هـيّة الغـيرة كاتـلتهم مو أكـثر .  

أحـدهـم ينـتـظر يسوع في إيـﮔاليو
:

إنّ ظروفاً كـثيرة وأسباباً عـديدة تسـبِّـب تـناثرِ الأوراق اليابسة من الشجـر ، وهـكـذا تكـون سـبـباً في تسـرّبِ بعـض الأفـراد الكاثوليكـيّـين من كـنيستـنا وإرتمائهم في أحـضان كـنائس عـجـيـبة وغـريبة ، فالبعـض من أتباع تلك الكـنائس يـدّعي بأنه يتـكـلم مع الروح الـقـدس ، وآخـر عـنـده جـلسة ونـقاش في الحـديقة مع يسوع .... وآخـر ناداه يسوع في الشارع .... ( وآنا الخاطىء شـخـصياً ، في الكـنيسة منـذ أكـثر من خـمسين سنة ولم يأتـني يسوع يوماً !! ) وقـد تطرّقـْـتُ إلى هـذه الظاهـرة في وعـظ قـداس الأحـد وقـلتُ : إني تعـرّفـْـتُ خـلال فـترة حـياتي عـلى كـهـنة وأساقـفة وشمامسة ومؤمنين وأتـقـياء كـثيرين وحـتى من مذاهـب عـديدة ولم أسمع أحـدهـم أنْ قال يوماً بأنه تكـلـّم مع الروح القـدس ، بل وحـتى الـﭘاﭘا لم يـدّعِ ذلك يوماً ! ولكـن شباباً مراهـقـين وطائشين غـُسِلـَـتْ أدمغـتهم وصاروا يهـذون ولا يعـلمون ما الذي يقـولونه ويدّعـون ذلك ( ستـقـرأ في حـلقة قادمة مشهـداً مماثلاً وأنا حـديث العـهـد في أستراليا ) .

وكان لإبـن خالي صديقاً إسمه ــ حـكمت ــ هـو واحـد من بـين أولئك ، ويتواجـد يومياً في منطقة إيـﮔاليو / أثينا حـيث يتجَـمّع العـراقـيّون . قـلتُ لإبن خالي يوماً : هات صديقـكَ لزيارتـنا فأنا أريد أن أراه وأكـلـّـمَه عـسى أن يفـيدنا ونـُـفـيده ! فـلما أخـبره ، لم يمتـنع بل قال : طيـب ، أنا أعـرف إبن عـمَّـتـكَ وسـنـذهـب عـنـده يوماً عـن قـريـب . إنـتـظـرتُ دون جـدوى وبعـد أيام قـلتُ لإبن خالي : قـل لـصديقـك أين أنـتَ نحـن مشتاقـين ؟ فـلما إلـتـقاه كـرّر له رغـبتـنا في رؤيته زائـراً عـنـدنا ، فـقال حـكـمت : إني أنـتـظر كلاماً من يسوع لـيسمح لي في موضوع زيارتي لإبن عـمتـك !!! ولما فاتـتْ أيام طويلة كـرّرتُ وقـلتُ لإبن خالي : قـل لـصديقـك حـكـمت هـذه المرة : إنّ يسوع جاء عـنـد إبن عـمّـتي في الـبـيت ورآه ! فـكـيف لم يأتِ إلى إيـﮔاليو ولم تـرَهُ أنـتَ حـتى الـيوم ؟ .

غـريـب الأطـوار في أسـتـرالـيا 1996:

لي صديق مخـلص في أستراليا وله مكانـته في الكـنيسة وبـين الشمامسة أيضاً وعـلى علاقة جـيدة جـداً بالكاهـن الأسترالي المحـترم إلى درجة أنـني لما إتصلتُ بتلفـون داره في صباح أحـد الأيام من أثيـنا كان جـواب أهـل الـدار : ( أهلاً أبونا صباح النور تـفـضّل للفـطور معـنا ) متـوهّـمين بصوتي مما يعـني أنّ هـناك عـلاقة ودٍ حـميمة بـين صديقي الشماس والكاهـن .

كان صديقي هـذا يعْـلم بظروفي من جهة ، ومن جهة أخـرى يعـرف خـلفـيّـتي الكـنسية ، أما الأخ الكاهـن هـذا وبسبب طول مدة إقامته في أستراليا فإن له عـلاقات وثيقة مع المسؤولين عـلى مستوى الكـنائس والدولة ومن بـينها وزارة الهجـرة . وكـنت أكـتب رسائل إلى صديقي أوَضّح له أنـني مرفـوض مرات ومرات من السفارة الأسترالية في أثينا وحـتى من سـفارات أخـرى وأغـلقـتْ كـل الأبواب بوجهي وكاد مستـقـبل أولادي يضيع ، فـتألـّم لي وفاتح ــ أخـينا ــ بالموضوع وألحّ عـليه كي يعـمل شيئاً من أجـلي وينـتشلني وعائلتي من هـذا المأزق ، وصديقي واثق كل الثـقة بأن كاهـنـنا ( لو أراد ) يمكـنه أن يضمن ويحـقـّـق نـتيجة إيجابـية في هـذا الشأن ، فـناشـده قائلاً : أنـنا بحاجة إليه كـخادم في الكـنيسة أكـثر من موضوع إستـقـرار عائلته .
وفي نهاية المطاف تظاهـر كاهـنـنا بأنه سيـلبّـي طلب صديقي وقال له : قـل لرفـيقـك في أثينا أن يقـدّم طلبه وأنا بدَوْري سأتـّـصل بقـنصل الهجـرة في السفارة الأسترالية هـناك . فـكـتب صديقي رسالة لي في مطلع تشرين الثاني 1996 كـلها أمل وطمأنينة وثـقة بل حاسمة وقال فـيها : إعـتبر نفـسك في أستراليا وإبدأ بالتحـضير منذ الآن كي نحـتـفـل هـنا سـوية ( ليس بعـيد الميلاد ) بل أكـيـد بعـيد القـيامة المقـبل ، وأضاف : إن هـذا الكاهـن حـين يقـول يفـعـل . فـقـدّمْتُ أوراقي وكلـّي لهـفة ونـشـوة وغـبطة نابعة مِن ثـقة صديقي القـوية بكاهـنه وصرْتُ أنسج صروحاً وآمالاً من خـيوط مخـيِّـلـتي ، مبنية عـلى تلك الرسالة التي كـتبها مستـنـداً إلى وعـد الرجال !! . ولكـن ما أنْ مرّ أسبوعان حـتى جاءتـني إبنـتي وأنا في كـنيسة دير الأم تيريزا لتخـبرني بأن رسالة رفـضٍ وصلتْ من السفارة الأسترالية .

وحـقاً أقـول لـقـد كانـت صدمة قـوية لا يمكـنـني وصفـها ، إنهارتْ معها كل آمالي وصروحي وتألـّمتُ كـثيراً ، فإتصلتُ بصديقي وأخـبرْتـُه بالنـتيجة المحـزنة فـتـفاجأ بدَوره هـو أيـضاً وخاب أمله . ولما أخـبر الكاهـن الموقـر بالنـتيجة المحـبطة ! ردّ عـليه قائلاً : لقـد إتـّـصلتُ بالسفارة فـعـلمْتُ أن الطاقـم كـله قـد تبدّل ولم أعـد أعـرف أحـداً هـناك ! . يا لدروب الـــ ، فـلو أن الأمر كان كـما إدّعى ، لماذا لم يُخـْـبـِر صديقي حال عِـلـْمه بذلك وقـبل ظهـور النـتائج ؟ إنه ماكـر من الـطـراز الأول ، فـمِـن جهة تـظاهـرَ بأنه لـبّى طلب صديقي ، ومن جهة أخـرى لم يُحـرّك ساكـناً ، ليـنـتـظـر ! إذا جاءت نـتيجة تـقـديمي إيجابـية فالجهـد جهـده والفـخـر له ..... أما إذا كانـت سـلـبـية فالعـذر جاهـز عـنـده .    


2240
إعلان


محاضرة مارتـن سـيـﭘـي


هـل الإيمان المسيحي منـطـقي ومعـقـول ، وما الـذي قـدّمه للـبـشـرية ؟

في الساعة السابعة والـنـصف من مساء يوم الأحـد الموافـق 8 كانـون الأول 2013 عـلى قاعة كـنيسة مار تـوما الرسـول الكـلـدانية / سـدني ، أنـتـم عـلى موعـد مع مارتـن سـيـﭘـي في محاضرته التي ستـتـضمَّـن الأفـكار التالية :

1- أخـذ الحـذر من الإنجـراف وراء مفاهـيم منـمَّـقة مخادعة ولكـنها تـُـخـفي وراءها مبادىء هـدّامة .
2- الأسس المنـطـقـية التي تـبنى عـليها مبادئـنا المسيحـية ؟ .
3- الفـرق بـين ــ الإثـبات والـدلائـل ــ وإستخـدامها في الـوصول إلى صحة الإنجـيل المقـدس .
4- لماذا المسيحـية تـستحـق الإيمان بها ، وما الـذي منحـتـه للـبـشرية ؟ .

عِـلماً أن المحاضرة سـتـكـون باللغة الإنـﮔـلـيزية مع عـرض مقاطع باللغة العـربـية عـلى الشاشة ، فأهلاً وسهلاً بكـم .

2241
إعلان


محاضرة مارتـن سـيـﭘـي


هـل الإيمان المسيحي منـطـقي ومعـقـول ، وما الـذي قـدّمه للـبـشـرية ؟

في الساعة السابعة والـنـصف من مساء يوم الأحـد الموافـق 8 كانـون الأول 2013 عـلى قاعة كـنيسة مار تـوما الرسـول الكـلـدانية / سـدني ، أنـتـم عـلى موعـد مع مارتـن سـيـﭘـي في محاضرته التي ستـتـضمَّـن الأفـكار التالية :

1- أخـذ الحـذر من الإنجـراف وراء مفاهـيم منـمَّـقة مخادعة ولكـنها تـُـخـفي وراءها مبادىء هـدّامة .
2- الأسس المنـطـقـية التي تـبنى عـليها مبادئـنا المسيحـية ؟ .
3- الفـرق بـين ــ الإثـبات والـدلائـل ــ وإستخـدامها في الـوصول إلى صحة الإنجـيل المقـدس .
4- لماذا المسيحـية تـستحـق الإيمان بها ، وما الـذي منحـتـه للـبـشرية ؟ .

عِـلماً أن المحاضرة سـتـكـون باللغة الإنـﮔـلـيزية مع عـرض مقاطع باللغة العـربـية عـلى الشاشة ، فأهلاً وسهلاً بكـم .

2242
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الـثالثة عـشرة ــ الأب ميخائيل بـزي ، الـتـناول الأول للأطفال ، نـدوة
     
   
قـداس الوداع من اليونان إلى لبنان :

وقــُـبَـيل مغادرة الأب مكاريوس إلى وطـنه لبنان حـضرنا قـداسه في كـنيسة آخـَـرْنون ( مقـر المطرانية ) فإزدحـمَـتْ بالعـراقـيّـين المشاركـين في توديعه ، وبدأ خـطابه قائلاً : بْـشينا ثـيلوخـون = أتيتم بـسلام ، ثم واصل كـرازته باللغـة العـربية معـبّراً بحـرارة عـن حُـبّه وتعـلـّـقه بالعـراقـيّـين الذين أحـبّوه أكـثر وقـد توقــّـف هـنيهة عـن الكلام بعـد أن إغـرَوْرَقـتْ عـيناه بدموع الفـراق الـذي قـد لا يكـون بَعـده لـقاء .

دير الأم تيريزا في أثـينا :

يتميّـز هـذا الدير بأنه مؤسَّسٌ لمساعـدة الفـقـراء واليتامى والمشردين وقـد قالت مؤسّـسَـتـُه ( تيريزا الألبانية ) : لو نعـلم أن هـناك فـُـقـَـراءَ عـلى سطح القـمر سنذهـب ونؤسّس ديراً هـناك . إن راهـبات هـذا الدير يتميّـزنَ عـن راهـباتـنا الـكلاسيكـيات بأنهـنّ لا يملكن أيّ نوع من الممتلكات الشخـصية عـلى سطح الأرض ولا أكـثر من بدلتين من الملابس ( واحـدة عـلى أجسادهـنّ والأخـرى نظيفة للإستحـمام المقـبل أو حـين يتـطـلب تبديلها ) كما أنهـن نذرنَ عـلى أنفـسهـنّ أن لا يأكـلنَ خارج الدير أياً كان السبب عـدا شرب الماء ولكـن بنفـس الوقـت يقـبَـلنَ الغـذاء الذي يؤتى به إلى ديرهـن عـلى إعـتبار أن ذلك يُحـسبُ إستعـطاءاً من الغـير وهـن فـخـورات به .
ومن الجـدير بالذكـر أنهـنّ يعـتمِـدنَ عـلى طريقة الإستجـداء في الحـصول عـلى الأموال اللازمة لمساعـدة الفـقـراء وكم من مرة رافـقـناهـنَّ في الـذهاب إلى السوق العام للخـضار فـنـطـلب أنـواع الخـضار والفاكـهة بكـميات كـبـيرة ونأتي بها إلى الـدير ، بل ونـقـلـنا آثاثاً منـزلية من بـيوت تـنازل عـنها أصحابها وكـلها تـوزع مجاناً للمحـتاجـين .... إن لـراهـبات الأم تيريزا حـق السفـر مرة واحـدة لرؤية ذويهـن كل عـشر سنوات ( إلاّ في حالات طارئة ) وحـياتهـن هي القـداسة بعـينها فـيَـذهـبنَ إلى السجـون والمستـشفـيات ويتابعـن النائمين عـلى الأرصفة والطرقات ويقـدّمنَ كل ما بوسعـهـنّ من خـدمات ومساعـدات ويستـقـبلـْنَ الجـياع والمرضى في الدير فـيقـدّمْن لهم المأكـل والدواء بفـرح ويتألـّـمْن لحال أولئك دون السؤال عـن الجـنسية أو الدين .
شاهـدنا الدير في أعـوام تـسعـينات الـقـرن الماضي وهـو يقـدم وجـبة غـذاء ظهراً لأكـثر من 70 شخـصاً / سـتة أيام في الأسـبوع ، وفي يوم الأحـد لأكـثر من 150 شخـصاً وفي الأعـياد كان يفـوق العـدد فـيتجاوز الـ 250 شخـصاً وذلك بمساعـدة العـراقـيات والعـراقـيـين المتطوّعـين للخـدمة مع الراهـبات اللـواتي أعـجـبْنَ بجـميع أصناف أغـذية المائـدة العـراقـية ولكـنها مُـكـْـلِـفة حـسب رأيهـنَّ . لقـد خـُـدِمْـنا وخـَـدَمْـنا في هـذا الدير خـمس سنوات كان أولادنا يشتـركـون في فـعاليّاته وأناشيد القـداس وصلواته كما تعـلـّموا بعـضاً من اللغة الإنـﮔـليزية في محاضرات بسيطة عـلى يد أساتـذة متطـوّعـين للتدريس . 

التـناول الأول للقـربان المقـدس عام 1994

أخـذتُ عـلى عاتـقي التعـليم المسيحي للأطفال العـراقـيّـين والراغـبـين بتـناول القـربان المقـدس للمرة الأولى وأقـمنا الإحـتـفال في كـنيسة آخـرنون الكاثوليكـية من تـقـديس الأب توما ( ألماني من أصل ﭽـيكـوسلوﭭـاكي متـزوّج من سـورية ويجـيد اللغة العـربـية ) كان قـداساً بـيزنـطـياً مطـعـماً بأناشـيـدنا وصلواتـنا الكـلـدانية وشارك فـيه ( 4 بنين + 4 بنات ) . وبتـلك المناسبة فإن عائـلتي والكاهـن كـنا مـدعـوّين إلى وليمة غـداء بعـد القـداس مباشرة عـنـد عائلة تلكـيفـية لها طـفـلين متـناولـين ( ديـﭬـن وأخـته ) وربة الـبـيت إسمها ناريمان .

إجـتماع الجالية العـراقـية مع سيادة المطران اليوناني :

طلبنا من سـيادة المطران اليوناني ــ أنارﮔـيـروس ــ أن نجـتمع به كي نعـرض أمامه أسباب هـجـرتـنا عـسى أن يحـرّك لـنا ساكـناً بإعـتـباره مطران كـنيستـنا ومرجـعـنا في بلاد الغـربة . ولما إلتـقـَـيناه حَـكـينا له كـل ما عـندنا من منغـّـصات الحـياة في العـراق وأسباب لجـوئـنا إلى دول أخـرى ، فأبـدى إستغـرابه من كـلامنا وقال : إن ﭘـاطريَرك الكـلدان ( بـيـداويـذ ) يحـكي عـن حـياة المسيحـيّـين السعـيـدة في العـراق حـينما نجـتمع في روما ! فأجَـبْـتـُه : إن له كل الحـق عـندما يتكـلـّم في روما بإيجابـيّات النظام العـراقي ، لأنه سوف يرجع إلى العـراق ويعـلم ماذا سيكـون مصيره لو تكـلـّم ضد النظام الحاكم ؟ وفي الأخـير لم يكـن بإستطاعة المطران عـمل أيّ شيء لهـذا الجـمع الهائل من اللاجـئين .

التـناول الأول للقـربان المقـدس عام 1995
:

إستمرينا في تدريس الأطفال التعـليم المسيحي وأسـلوب الإعـتراف أمام الكاهـن بالإضافة إلى أناشيد قـداس التـناول الأول للقـربان المقـدس كل ذلك في قاعة كـنيسة دير الأم تيريزا ولهـذا كـنت أقـول للراهـبات أن هـذا هـو أحـد أنـشـطة ديركم . كان عـدد الطلاب 24 ( 13 بنين + 11 بنات ) وأقام القـداس الأب توما الألماني بتاريخ 3/؟/1995 في كـنيسة آخرنون . وقـد ألقى سيادة المطران اليوناني أنارﮔـيروس كـلمة بالمناسبة ترجـمها إلى لهجـتـنا الكـلـدانية رجـل ألقـوشي يجـيـد اللغة الـيونانية يقـيم في أميركا الـذي ترجـم كـلمتي بلهـجـتـنا الكـلـدانية إلى اليونانية من أجـل المطران وغـيره .

إجـتماع أبناء الجالية فـيما بـينهـم في قاعة الكـنيسة :

إجـتمعـنا يوماً في قاعة الكـنيسة وناقـشنا إمكانية القـيام بمظاهـرة سلمية وبموافـقة الشرطة المحـلية أمام السفارة الأسترالية والأميركية والكـندية . لقـد ناقـشنا كـثيراً وإقـترحـنا أكـثر ولم نـتـّـفـق عـلى رأي لأنّ كـل جماعة كانـت تريـد شيئاً حـسب أهـوائها بالإضافة إلى عـدم تـضامن الـبعـض في وقـت الأزمات الجـماعـية ، مثل سـيـدة عـراقـية لاجـئة لم تـحـضر الإجـتماع وإنما أعـطـتْ رأيها وهي في دارها قائلة : نحـن لا نخـرج للمظاهـرة كي لا يخـسر أولادي أجـرتهم اليومية !!! وليذهـب للمظاهـرة كـل مَن يريد ، فإذا ربحـوا سـنربح معـهم ........... وإذا خـسروا فـنحـن لا نخـسر شيئاً . 

طقـوس درب الصليب :

كـنا نحـن الشمامسة في دير الأم تيريزا نقـيم طقـوس درب الصليب كـل أيام الجـمع التي تسبق عـيد القـيامة حـسب أنـظمتـنا في العـراق وبصورة رائعة بكـل ألحانها وقـراءاتها ، وكانـت قاعة الكـنيسة تـزدحم بالحـضور .

ندوة الأب الوكـيل الـﭘاطريركي  ( لا أتـذكـّـر تاريخها بدقـّة ):

نحـن الكلدانيون فخـورون بقـبولنا الرب يسوع طريقا وحـقا وحـياة لنا ، وكـنيستـنا الكاثوليكية العـريقة الأصيلة تـزيـدنا فخـراً ونحـن نستـظل تحـت خـيمتها ، وإن الجـماعة الـذين إخـتاروا طريقاً أخـرى لا يدرون بأن ما يسمونه كـنيستهم تـقـف وراءها أيادي مجهولة الرأس والهوية بـدليل أنهم لا يعـرفـون سلسلة مسؤوليها وإنما كـل واحـد يعـرف الـذي يليه فـقـط ( تـنـظيم خـطـّي ) .
ومما أتـذكـره في عام 1996 أن الأب الموقـر ( الوكـيل الـﭘاطريركي في روما ) قـدِم إلى أثينا لإقامة المراسيم الدينية لجاليتـنا وشاء أن يعـقـد لـنا ندوة يجـيب من خلالها عـلى أسئلة واستـفسارات المؤمنين فـحـضَرنا في كـنيسة دير ( الأم تريزا ) وبدأها بكلام قـصير وبسيط جـداً ، ثم فـتح الباب لأسئلة الحاضرين فـدشـنها شاب مـتـكىءٌ عـلى الجـدار ( من جـماعة الإنجـيليّـين ) وطرح الأسئلة الثلاثة التالية دفـعة واحـدة :

أ- إن مريم أنجـبتْ يسوع ، فـلماذا تسمى عـذراء ؟
ب- يذكـر الإنجـيل عـن اخـوة يسوع . فـما رأيكم ؟
ج- ما معـنى قـول يسوع : إني ما جـئت لألقي سلاما ، جـئت لألقي نارا بـين الأب وابنه وبين الكـنة وحـماتها ؟

فـماذا كانـت إجابة الكاهـن ؟ إنه قال : إن الإجابة عـلى أسئلتك هـذه تـتطلـّب مني أن أذهـب وأقـرأ الإنجـيل كـله !!

( أيّ نوع من كاهـن هـذا ؟ وأيّ وكـيل للـﭙاطريرك يكـون ؟ وأي صنف من المطارنة يُـزمع أن يكـون مستـقـبلاً ؟ ) لقـد أخـجـلـَـنا فـعـلاً ، ولما لاحـظـتُ حَـيرَته وحـرَجه أمام ذلك الشاب ، سارعـتُ وأومأت إليه برغـبتي في الإجابة ، فـقال :  ها هـو الشماس يجـيـبك على أسئلتك ، فـقـلتُ :

أ)
إن مفهـوم العـذراء عـندنا نحـن الكاثوليك وعـند غـيرنا من الذين يؤمنون بنزاهة وإستـقامة ، هي فـتاة ليست متـزوّجة ، وعـليه فإن مريم أمّ الله  لم تـتـزوج بالمعـنى المألوف عـنـدنا ، ولم يَـمـسَـسها رجـل بل ولـدتْ يسوع بحـلول الروح الـقـدس في أحـشائها ، لذلك نعـتـز بها غاية الاعـتـزاز ونسمّيها مريم العـذراء .

ب)
إن كـلمة الأخ في الكـتاب المقـدّس تعـني أقارب بدليل أن إبراهـيم قال لإبن أخـيه لوط : لا تكـن بـيني وبـينك خـصومة فـنحـن إخـوة . وفي إنجـيل يوحـنا 25:19 ( وقـفـتْ أمه ـ وأخـت أمه مريم ـ زوجة كـليوﭘا ومريم المجـدلية ) فـهل أن مريم كانت لها أخـت إسمها مريم من أبـيها وأمها ؟ أيعـقـل ذلك عاقـل ؟ وأمثـلة كـثيرة تـدلـّـنا عـلى أن كـلمة أخ تعـني أقارب مثـل إبن العـم أو إبن الخال وحـتى الصديق ، ثم أن يسوع وهـو عـلى الصليب قال لأمه مشيراً إلى يوحـنا الحـبـيب ( يا إمرأة هـذا إبنك ) وليوحـنا تلميذه ( هـذه أمك ) ، فـهـل كان مار يوحـنا إبن مريم ؟ ثم لو كان لمريم أولاد فـلماذا يوصي تلميـذه بها ؟

ج)
إن أفـراد الأسْرة الواحـدة لم يؤمنوا جـميعـهـم بالرب يسوع ، فـمثلاً كان الإبن الأصغـر يؤمن والأب يحـتـفـظ بديانـته اليهـودية أو الوثـنية ، فـنشأ بـينهـما صراع ، كما أن الكـنـّة آمَـنـَـتْ بالرب يسوع لكـن حـماتها رفـضتـْه فـنشأ خـلاف بـينهـما مثلما يحـدث اليوم حـين نرى في الأسْرة الواحـدة إخـواناً يخـتلفـون في إنـتماءاتهم السياسية بل وحـتى المـذهـبـية الـدينية فلا ينسجـمون مع بعـضهـم البعـض . فـسكـتَ الشاب ولم ينطق بحـرف واحـد .

زيارة الأب ميخائيل بـزي إلى أثينا :

لستُ متأكـداً في أية سـنة ولكـنها قـريـبة من منـتـصف الـتـسعـينات زار الأب ميخائيل أثينا برفـقة وفـد السـيـدات من جاليتـنا في أميركا وأقام قـداساً مع شماس قادم معه ، في كـنيسة ديـر الأم تيريـزا حـضرها عـراقـيـون كـثيرون وأتـذكـره حـين أدار المروحة وثـبتها بإتجاهه وقال : إن الحَـر يـضايقـني والعـرق يتـصبَّـب من جـبـيني ، وإخـتـصر الـقـداس كـثيراً وفي وعـظه حـكى لـنا عـن زيارته للصين . وبعـد الـقـداس لاحـظـتُ عـدداً من سيدات الـوفـد يوزعـن مساعـدات نـقـدية لـبعـض العـراقـيّات داخـل ساحة الـدير ، وإحـدى اللاجـئات إستـشارتـني أنْ تـطـلب منهـن بعـض الـنـقـود ( 50$ ) كي تبعـثها إلى أهـلها في العـراق فـمنعـتها قائلاً لها : إنّ هـذا سـيُـحـسَـبُ عـليكِ .


2243
هَـلـك وين يا حايـر ...... ﭼـَـنــَّـك غـريب الديرة

حَـزين وشعـرَك طاير  ....... خَـلــّـيـت ﮔـَـلـبي بـْحـيرة


2244
تعال إكـعـد ونحـسبها .... تعال وهـدّي أعـصابك

2245
في اللغة البابلية ( الكـلـدانية ) فإن إسم الـثـور = آتـور ... آثـور ... آشـور ... ــ الثـور المجنح ــ ... فأصبح أتباعه آشـوريّـين ثم آثـوريّـين مثل المسيحـيّـين أتباع المسيح ... وسمِّـيتْ المنـطـقة بلاد آثـور أو آشـور .

2246
أخي العـزيز جـيمس

أراك مخـطـئاً ، فإنك لا تعـرفـني .... والأفـضل أنْ تبقى عـلى خـطـئـك

2247
قـل ما تشاء ، وما يعـجـبـك يا أخي

ولكـن كـل واحـد معـتـز بإسمه ، ومَن ليس معـتـزاً بإسمه (( فـلـيتـنازل عـنه للآخـرين )) .

2248
بإخـتـصار ، نحـن كـلـدان في العـراق كـله ، لـسـنا نـطمح أن نبني برج بابل ، ولا سـور نينـوى ، ولا أنْ نـقـيم نـبوخـذنـصَّـر من الـقـبر ، وإنما نـعـيش كـلـداناً أينـما كـنا ، في العـراق أو خارجه ، ومن بعـد ذلك فـلـنا رؤيتـنا الخاصة في الحـياة .....................

2249
المرحـوم تـوما تـوماس قال : لا يمكـن للآثـوريّـين أن يمسحـوا الكـلـدان بشخـطة قـلم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

2250
الأخ رعـد دكالي الموقـر

أرجـو الـتـفـضل بالإجابة عـلى سـؤال الـذي كـثيراً ما يرغـب الـبعـض بالـتـصـيّـد في الماء العـكـر .

شعـرك جـميل بـدون شـك ، وقـد ورد في الـقـصيـدة الأولى ما يلي :

كـول سـوراي قاريلـَخ          روما تـتيء كـمريلـَخ

فـهـل تـفـضـلـتَ بـتـفـسـيـر هـذا الـبـيت من شعـرك الـوافي ... كـلمة بـكـلمة !! ؟

مع الـشـكـر الـجـزيل

2251
إنّ الـنـظارات الآثـورية ضيقة مضـبَّـبة لا يمكـنها رؤية الحـضارة الكـلـدانية

2252
أخي عـبـد الأحـد سليمان

إن ألقـوش / موصل ... هي الأساس ، ولما رجع بعـض اليهـود إلى أورشليم أيام شابور الملك ، فإنهم إعـتـزازاً بألقـوش / قـبر ناحـوم ، بَـنـوا قـرية في الجـليل وأطـلقـوا عـليها إسم (( ألـقـوش )) ............ هـذه المعـلومة من ناحـوم شاؤول الـذي غادر الموصل إلى إسرائيل في عام 1955 ، والآن زار ألقـوش أكـثر من مرة وسيزورها في العام القادم .

ولمعـرفة موضوع اليهـود والكـلـدان وأرض الإمبراطورية الآشـورية والـقـوش ، حـبـذا لو تـقـرأ المقال ((  رد إلى الأسـتاذ نوئيل قـيّـا بلـو اليوم ! مَن هُـم سـكان ألقـوش ؟ )) عـلى الموقـع :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,102110.0.html

 

2253
أخي يوحـنا الموقـر

كان الأفـضل لـو أن عـنـوان مقالك جاء كـما يـلي

من يحل مشكلتي انا كلداني ولـغتي كـلـدانية ؟؟!

والـفـكـرة الـتي تـريـدها سـتـصل أولاً وأخـيرا ً

2254
ألقـوش ماسَة الدهـــــــــــــــــــــــــر وماؤه العـذبُ
قـلعة فـيها الشــــــــــــــجاعة والصُـلـْـبُ
مركـز يشعّ منه الإيمان والحـبُّ
هي الشـُعـراء والأدبُ
يليق بها الإسم الرفـيع واللقـبُ
فهي مركـز ثـقـل الأمــــــــة والعـجـبُ
والكـلـدان شـــــــــــــــــــــــــــعـبها الطـيْـبُ
ومَن لا تــُسِـرُّه كـلـماتـنــــــــــــــــــا فـليكـتب ما يكـتبُ

2255
أية قـشـّة دخـيلة لن تـزعـزع كـلـدانية ألـقـوش وشعـبها الكـلـداني ، إسمع قـول المرحـوم تـوما تـوماس بشأن قـوميته الكـلـدانية !!!

2256
لأول مرة ينـطـق قائـد ديني مسيحي بما يـشعـر به منـطـقـياً ويريـده المسيحـيّـون في العالم أجـمع

2257
أعـزائي أصحاب الردود كافة

هـل ترَون ضرورة الرد عـلى مَن يمتـدح الإسلام والقـرآن ؟ ما علاقـته بالفاتيكان والكـلـدان والمطران ؟

2258
عـن ألـقـوش        About Alqosh
http://alqosh.net/about_alqosh.htm
ألقـوش ماسَة الدهـــــــــــــــــــــــــر وماؤه العـذبُ
قـلعة فـيها الشــــــــــــــجاعة والصُـلـْـبُ
مركـز يشعّ منه الإيمان والحـبُّ
هي الشـُعـراء والأدبُ
يليق بها الإسم الرفـيع واللقـبُ
فهي مركـز ثـقـل الأمــــــــة والعـجـبُ
والكـلـدان شـــــــــــــــــــــــــــعـبها الطـيْـبُ
ومَن لا تــُسِـرُّه كـلـماتـنــــــــــــــــــا فـليكـتب ما يكـتبُ
ألقـوش بـلـدة خالـدة في تأريخها الموَثـق قـبل أكـثر من 2700 سنة منـذ أنْ وردَ إسمها في سـفـر ناحـوم من الكـتاب المقـدس وموقعـها الستراتيجي وأخـبار أهـلها عَـبر السنين الطويلة ، فـهي عـلى بُـعـد حـوالي 45 كـلم شمال مـدينة الموصل جاثمة عـلى سـفح جـبل يحـمل إسمها ، عـدد سـكانها في عام 1958 كان 5000 نسمة وربما تـضاعـف اليوم بسبـب النمو الطبـيعي للسكان أما عـدد الألقـوشـيّـين المنـتـشرين في المهجـر فإنه يفـوق هـذا الرقم بكـثير .
وصل الإنجـيل بشرى الخلاص إلى ألقـوش منـذ القـرون الأولى لإنـتـشار المسيحـية ، فالمخـطوطات تـشير إلى أنَّ مار ــ ميخا الـنـوهـدري ــ حـين قـدِمَ إلى ألـقـوش خلال القـرن الرابع الميلادي خـرج لإستـقـباله كـهـنة وشمامسة وجـمهـور غـفـير من المؤمنين دلالة عـلى أنَّ المسيحـية كانـت قـد إنـتـشرتْ فـيها وإستـقـرَّتْ قـبل ذلك الوقـت ، وأصبحـتْ مركـزاً دينياً مهـماً في مشـرقـنا الواسع حـين غـدتْ مقـراً للكـرسي الـﭘاطريركي لكـنيستـنا إمـتـد إلى مئات السنين ( ﭘـطاركة بـيت أبونا الألقـوشـيّـين ) ولعـبتْ دوراً مؤثراً في تأريخ الكـنيسة حـين أنجـبتْ أفـذاذاً من رجال الـدين أمثال الـﭘـطاركة : يوحـنا سـولاقا ، يوسف أودو ، يوسف عـمانوئيل تـومكا ، ﭘـولس شـيخـو .... والأساقـفة : تـوما أودو الكاتب والـنحَـوي ، طيماثـيوس مقـدسّي الأديـب الـذائع الصيت ، بالإضافة إلى خـطاطي اللغة الكـلـدانية : القـس أوراها شـكـوانا ، الشماس ﭘـولس قاشا ... فإكـتـسبتْ ألقـوش طابعاً دينياً عـبر الأجـيال . 
ظلـتْ كـنيسة ألقـوش خـورنة تابعة لأبرشية الموصل حـتى يوم 19/3/1961 فـصارت أبرشية ، وإستـقـبلتْ أولَ مطران لها مار أبلحـد صنا بتأريخ 25/3/1961 ... وحالياً يرعاها السعـيـد الـذكـر سيادة المطران ميخا مقـدسي ، وتـضم : خـورنة ألقـوش ، عـين سـفـني ، جـمبور ، شـرفـية ، تـللسـقـف ، باقـوفا ، بـطنايا .
ألقـوش تأريخـياً
كانـت ألقـوش محـط أنـظار الغـزاة والطامعـين فـقـد شهـدتْ إضطهادات وإعـتـداءات بأساليـب شـتى ولأسباب عـديـدة أراد منها المعـتـدي بسط نـفـوذه إشباعاً لشهـواته فـقـط ، ورغـم كـل ذلك كانـت تلك المنغـصات مثل كـبـوة الحـصان تـنهـض ألقـوش بعـدها سليمة معافـية وبقـوة أكـبر مما جـعـلتها صامـدة مرفـوعة الرأس حـتى الـيوم بهـمة أبنائها جـميعـهم بـدون إستـثـناء ... وبـين فـتـرة وأخـرى كانت ألقـوش تشهـد موجات نزوح أناس مسـبـيّـين وآخـرين لاجـئـين إليها من الجـنوب والشمال من أبناء الـوطـن وحـتى اليهـود ، إلاّ أنَّ سكانها حافـظـوا عـلى أصالتهم الكـلـدانية النابعة من بـيث نهـرين الأصيلة ، فـسكان ألـقـوش جـزء من شعـبنا الكـلـداني يعـتـنق المذهـب الكاثـوليكي والمتحـد إيمانياً بكـنيسة مار ﭘـطـرس أم الكـنائس في روما / الـﭬاتيكان .
إنَّ البـيوت الواقعة عـلى سـفح الجـبل مباشرة فـيها مغاورَ وكـهـوف تـدلّ عـلى أن الإنسان كان قـد سـكـنها في يوم ما خاصة أن في كـل منها نرى مغارة واسعة تـصلح للسـكـن كما أن أغـلب الـبـيوت المشـيَّـدة في أسفل الجـبل وجـدوا فـيها آثاراً تـدل عـلى السكـن كالـتـنـور ، وحـفـرة منـقـورة في الصخـر لتحـضير المؤن ...
فـي ألقـوش أودية مثل :
1- مهجع اللصوص ( شـويثا د ﮔـناو ) : هي رابـية في أسفل الجـبل عـملتها يـد الإنسان لتـكـون صالحة للسكـن ، عُـثِـر فـيها عـلى آثار لأواني فخارية .
2- مصناعي : هـو أثر قـديم غـرب مهجع اللصوص كان قـد حـفـرَهُ ونـظـفه ( إدمون لاسـو ) ربما يمثل معـبـد الإله سـين ( قـمر ) كان سكان ألقـوش الوثـنيّـين يعـبـدونه ويحـتـفـلون به في غابر الأزمنة للإشـتراك في أعـياد رأس السنة البابلية ( الكـلـدانية ) التي كانت تمتـد 11 يوماً ، وبالمناسبة فإن الإله ( سين ) كان موجـوداً في أور الكـلـدانيّـين أيـضاً .
3- محـلة سـينا : هي محـلة في الجـزء الغـربي من بلـدة ألقـوش ، ربما إتخـذتْ هـذا الإسم من الإله سـين .....  أو أن أهلها كانـوا يشتغـلون بالفـضة ــ سـيما ــ فـتـحـوَّرتْ إلى سـينا !! .
4- نصب شـيرو ملكـثا : في غـرب ألقـوش .................... وهـناك شـواهـد أثرية قـديمة أخـرى .
أهـمية موقع ألـقـوش الجـغـرافـية
كانت ألقـوش مركـزاً تجارياً لجـميع القـرى المحـيطة بها حـتى مشارف العـمادية الجـبلية حـيث القـوافل القادمة من تلك المناطق النائية تـقـصد ألقـوش لتـفرغ فـيها حـمولتها من الفاكهة والأثمار الجافة وغـيرها ليتم تبادلها بما يحـتاجـونه للمعـيشة اليومية وباقي مستـلزمات الحـياة ، فـكانت في ألقـوش سوق عامرة ومعامل بـدائية لإنـتاج الراشي والمؤونة ومحلات لصنع الأحـذية المحـلية يـدوياً والمسماة ( كالِـكّ = كـلاش ) بالإضافة إلى بـيوت كـثيرة فـيها مكائن خـشبـية بسيطة تسمى محـلياً ( ﮔـوبا ) لـنسج الأقـمشة من الخـيوط الصوفـية .
إن السهل الممتـد نحـو جـنوب ألقـوش خـصبٌ جـداً يعـتـمد عـلى السقي الـديمي ــ المطـر ــ تعـَـوَّد الأهالي منـذ القِـدَم عـلى زراعة الحـنطة والشعـير بالـدرجة الأولى بالإضافة إلى الباقلاء والحـمص والعـدس في مواسمها الزراعـية الشتـوية ، وتـتميز تربتها بجـودتها ورطوبتها صيفاً تكـفي لـزراعة فاكهة البطيخ المتميزة بأصنافه المتعـدّدة دون سـقي ، فـمنها ذو الطعـم الحـلو جـداً إسمه المحـلي ( مُلوكي ) وآخـر فـيه نكـهة الـﭘـرتـقال يسمى ( بُـركا د ﮔــُملا = رُكـبة الجـمل ) وغـيرها حـتى صار مصطلح ( بـطيخ ألقـوش ) مألوفاً لـدى العـراقـيّـين ، وجـدير بالـذكـر أن زراعة بـذور بطيخ ألقـوش في أية تربة أخـرى لا يُـعـطي نـفـس الطعـم حـتى إذا كان الناتج بنـفـس الحجم .
كـنائس ألقـوش
1- كـنيسة مار ﮔـورﮔـيس وهي الأقـدم  ، ذات هـيكـلين ( مار ﮔـورﮔـيس و هـيكل مريم العـذراء ) جُـدّدتْ عـدة مرات وفـيها ناقـوس كـبـير .
2- كـنيسة مار ميخا ، وفـيها قـبر مار ميخا الـنـوهـدري تأسَّـيـتْ فـيها أعـرق مدرسة منـذ قـرون تخـرَّجَ منها رجال بارزون في ألقـوش .
3- مزار مار قـرداغ بُـنيَ في سنة 1990 من الأموال الخاصة للمحـسن ( جـميل يوسف كـتـو ) ، واليوم أصبح كـنيسة مهمة لسكان الحي الـذي سمي بإسمه .
4- دير السيدة العـذراء حافـظة الزروع إلى الجهة الشرقـية من ألقـوش عـلى السهـول الممهـدة لمدخـل جـبل الدير العالي .
5- دير الربان هـرمزد ( ديرا علايا ــ الـدير العالي ) في صدر الجـبل المقابل لـدير السيدة ، يُـنسب إلى ألقـوش ويُـحـتـفل بموسمه بعـد أسبوعـين من عـيـد القـيامة سنـوياً .
6- تـوجـد حـول بـلـدة ألقـوش أكـواخ بمثابة مزارات صغـيرة بأسماء القـديسين شهـداء الإيمان المسيحي مثـل : مار سـهـدونا ، مار زدّيقا ، مارت شـموني ، مار يوحـنان ، يقـدسها الأهالي ويوقـدون لها الشموع في الأعـياد .
7- هـذا وفي ألقـوش مزار مهمل للـنبي ناحـوم وقـبره ، كان اليهـود يزورونه سـنوياً ويحـتـفـلون به في أعـيادهم .

ألقـوش وسـكانها الـيوم
ألقـوش اليوم تابعة إدارياً إلى قـضاء تـلكـيف ، فـيها  دوائر حـكـومية عـديـدة : مركـز الشرطة ، مديرية الـناحـية ، دائرة البـلـدية ، المركـز الصحي ، دائرة الزراعة والـبـيطـرة ، دائرة البريـد والهاتـف ، دائرة النـفـوس ، دائرة الكـهـرباء ، دائرة الماء . وفـيها مدارس إبتـدائية وثانـوية عـديـدة وإعـدادية التجارة وروضة الأطفال .
تربـط ألقـوش طرق خارجـية مبلـطة تمتـد إلى : الموصل وعـين سـفـني ودهـوك ، بالإضافة إلى أزقـتها الـداخـلية المبلطة بالكـونـكـريت ، وفي السنين الأخـيرة إمتـد العـمران السكاني شرقاً وغـرباُ وجـنوباً وحـتى عـلى سـفـوح الجـبل قـليلاً ، نـتيجة حاجة الـتـكاثر السكاني الطبـيعـي بالإضافة إلى قـدوم أعـداد من العـوائل إليها بسبب الظروف الطارئة .
تـشهـد ألقـوش سـنوياً مهـرجانات ثـقافـية وأنـشطة إجـتماعـية وفـنية وأدبـية يحـضرها المهـتمون في هـذه الحـقـول من مخـتـلف الـبلـدات الكـلـدانية والسريانية والآثـورية .
سـتبقى ألقـوش عـزيـزة بشجاعة أبنائها ، فـخـورة بتأريخـها ، مؤمنة بمسيحـيتها ، أمينة عـلى كـلـدانيتها ، محافـظة عـلى لغـتـها الكـلـدانية بلهـجـتها الألقـوشية المتميزة والرصينة ، لا يملك الغـريـب فـيها بإسمه داراً ولا أرضاً مُـلكاً صرفاً مسجلاً بالطاﭘـو إلاّ إذا كان ألقـوشياً ، وسـيـبقى الألقـوشـيّـون متعاونين مع إخـوانهم السريان والآثـوريّـين والطـوائف الأخـرى من شعـبنا العـراقي في جـميع البلـدات المحـيطة بها والبعـيـدة عـنها في عـراقـنا الحـبـيـب ، من أجـل حـياة حـرة متـقـدمة وسعـيـدة .   
آراء حـول إسم ألقـوش
للإطلاع عـلى الآراء حـول أصل كـلمة ألقـوش وتأويلاتها .... وللتعـرُّف بالتـفـصيل عـلى الرجال المشهـورين الـذين برزوا فـيها عَـبر الأزمنة ، والمشهـود لهم بالعـلم والـثـقافة والشجاعة ، يمكـن الرجـوع إلى النسخة الأصلية من كـتاب ( ألقـوش عَـبر التأريخ ) للمرحـوم المطران مار يوسف بابانا طبعة بغـداد 1979 ....
(( وليس الـنسخة صاحـب إمتيازها سـركـيس آغاجان ... والمطبوعة حـديثاً في مطبعة نصيـبـيبن ـ شـرفـية ، وعـلى غلافها شعار حـزب زوعا 2012 دهـوك .... فإن هـذه النسخة مزوَّرة بـوضوح مع كـل الأسف )) !!

2260
أنا كـنـتُ أسكـن في منـطـقة لـب الإرهاب في بغـداد ، غادرتُ قـبل الإرهاب وقـبل السقـوط .

طيب ، ماذا كان مصيري لو أنا باقي في العـراق وعـنـدي بنين وبنات وكـلهم في عـمر الشباب ؟

مَن كان سيحـميني ؟

هـل أنَّ رجـل الأمن يمكـنه أنْ يحـمي نـفـسه (( عـلماً أن واجـبه هـو حـماية الـناس !!! )) ؟

هـل أنَّ غـبـطة الباطريرك يمكـنه حـماية نـفـسه بنـفـسه ؟

لو وفـر لي حـماية كـحمايته ، فأنا سأرجع .

2261
عاشت إيـدك أخي Catholic الموقـر

مقالك هـذا يأتي صفـعة عـلى المأجـورين الـذين هم مـكـلـفـون بتـشويه صورة الكـنيسة الكاثـولـيكـية ، يـدخـلون إلينا بـرداء الخـروف ولكـنهم من داخـلهم ذئاب خاطـفة ، ويهـدفـون أيضاً إلى تـمزيق هـوية الشعـب الكـلـداني وإنـتـمائه الكاثـولـيكي . بل ومؤخـراً يعـمـدون إلى تـشويه تـراثـنا أيضاً من خلال تسجيلاتهم المشـوّهة لألحان كـنيستـنا الرائعة .

إن قـلمهم مأجـور لموقع ( الإقـتـصادية )) السعـودي فـيمـتـدح رسول الإسلام والقـرآن .  

2262
ذكـريات في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الـثانية عـشرة ــ في تركـيا ، بلغاريا ، الوصول إلى أثينا

غادرتُ العـراق مع أسرتي يوم 24/8/1992 ووصلنا إستـنـبول مساء يوم 28/8/1992 وجـرّبنا حـظـّـنا في اليوم التالي لكي نغادر إلى اليونان لكـنـنا فـشلنا ورمَـتْ بنا الأقـدار فأرجـعـتـنا إلى ألقـوش . ومن هـناك جـرّبنا مرة أخـرى فـفـشلنا ورجعـنا ثانية من الأراضي التركـية إلى ألقـوش ، وفي الثالثة نجحـنا وبقـينا في إستـنـبول حـوالي الشهـر ، ذهـبنا خـلالها بضعة مرات إلى كـنيسة الكـلدان الكائـنة في منـطقة ــ تـقـسيم ــ وفي إحـدى المرات أثـناء القـدّاس وصلتـنا إشاعة هـمساً من واحـد إلى آخـر مفادها أن شرطة تركـيا تقـوم بحـملة مداهـمة العـراقـيّـين في بـيوتهم وفي الشوارع لملاحـقـتهم وتسفـير الغـير الشرعـيّـين منهم ( ونحـن جـميعـنا غـير شرعـيّـين ) فـعـمّـتْ الفـوضى بين صفـوفـنا وتركـنا القـداس والكـنيسة بسرعة ، ثم عـلِمـنا أنها كانت أقاويل سماسرة تهـريـب البشر ـ القـﭼـخـﭼـيّة ـ غايتهم أنْ يُسرع العـراقـيّـون إليهم ويقـبلوا بعـروضهم وشروطهم لمغادرة تركـيا بالطرق غـير الشرعـية فـنفـرّغ ما بجـيـوبنا من جـهـد العـمر بأيـديهم لـيُحـقــّـقـوا منا أرباحاً خـيالية .

وأثـناء تجـوالنا المحـدود في استـنبول شاهـدنا كـنائس عـريقة وقـديمة أبوابها مغـلقة بسلاسل قـوية لم يعـد هـناك ساعـور يعـتـني بها ولا كاهـن يقـدّس فـيها ولا مؤمن يـدخـلها ، وعـلى جـدرانها الطحالب الخـضراء ووقـفـنا عـندها فإرتـسم تاريخ الكـنيسة الـبـيزنـطـية أمامنا بطول سنينه في ثواني .......
 
في بلغاريا

في يوم 24/10/1992 دخـلنا بلغاريا بجـواز سفـر مزوّر كـسـوّاح وبقـينا فـيها أكـثر من أسـبوع مرَرنا خـلالها عـدة مرات بجانب كـنيسة للأورثوذكـس في مركـز العاصمة صوفـيا ودخـلنا فـيها يومَي سـبت ( متـتاليَـين ) حـيث تكـثر فـيها مراسيم الزواج فـشاهـدناها وإشتركـنا في تـناول الحـلويات التي كانت تـُـوَزّع للحاضرين . ثم سافـرنا إلى سْـكـوﭘـيا الحـدودية مع اليونان ( يوغـوسلافـيا المقـسَّمة ) ومكـثـنا مدة ليلتين في فـندق سياحي عـند الحـدود ، ومنها دخـلنا الأراضي اليونانية ليلاً ومشياً عـلى الأقـدام لمدة أربع ساعات وعـشر دقائق فـركـبنا حافـلة قـديمة تـنـتـظرنا في منـطـقة خالية وبعـد تسع ساعات وربع وصلنا ساحة إيـﮔالـيو حـيث يتجـمع العـراقـيّـون .

في أثـيـنـــا

وصـلنا ساحة إيـﮔـاليو / أثـينا في حـوالي الساعة التاسـعة والنصف من صباح يوم 4/11/1992 ، فـصادَفـَـنا رجـل ألقـوشيّ ( صباح ) من معارفي تربـطـني به صلة بعـيـدة فأخـذَنا إلى داره وتـناولـنا الـفـطـور ثم جاءت إلينا سيدة من معارفي ( وارينة ﮔـورﮔـيس / شـيّوز) زوجة ( نوري ريّس / ألقـوشي تعـرفـتُ عـليه هـناك ) وقـضينا نهارنا عـندهـم حـتى المساء حـين قادتـنا إلى دير الأم تيريزا القـريب من دارهـم واستحـصلتْ موافـقة الراهـبات عـلى أنْ نسكـن فـيه ومكـثـنا في ذلك الدير ما يقارب السنة ، ثم أربع سنين في دار مستأجـرة دون أن نـقـطع صلتـنا بالـدير الـذي كان يُقام فـيه صباح كل يوم أحـد قـداس لاتيني نحـضره بدون مشاركة فـعالة منا بسبب اللغة والألحان الإنـﮔـليـزية غـير المألوفة لدينا .
 
أما في المساء فـكان يُقام فـيها قـداس آخـر حـسب الطخـس البـيزنطي ( كاثوليك يتبعـون روما ولكـن مظهـرهـم كـثير الشبه بالأورثوذوكـس ) يقـيمه كاهـن شاب متواضع مرح ذكيّ يترجـم إيمانه وأقـوال الرب يسوع إلى أعـمال وخاصة في المجال المادّي ، هـو الأب مكاريوس من دير المخـلـّـص / صيـدا ـ لبنان جاء إلى اليونان لدراسة الموسيقى لمدة تسعة أشهـر . وقـد تعـلـّـمْـنا هـذا القـداس البـيزنطي إلى درجة أنـنا كـنا نشارك فـيه بصورة جـيدة جـداً ( في بداية تعـرّفي عـلى الأب الفاضل طـلبتُ منه تسجـيلاً صوتياً للفـقـرات الرئيسية للقـداس كي أتعـلـّمه بسرعة ، فـسجّـله لي بصوته عـلى كاسيت أحـتـفـظ به إلى الآن ) ، ويتميّـز عـن طخـسنا الكـلداني بأن فـقـراته ذات ألحان ثابتة تـُـرَنـّم بمقام واحـد لا يمكـن للشماس أن يتـناور فـيها كـيفـما يشاء ، ولأن فـرصة مكـوث الأب مكاريوس في اليونان كانت محـدودة فإن الذي إستطاعه تعـليمنا هـو القـداس ( حـسب اللحـن الرابع- بـيات ) فـقـط وكـتبه بهـيئة مَـقاطع وعـلى النوتة الموسيقـية لراهـبات الدير اللائي كـنَّ يشاركـن معـنا قـراءة وعـزفاً عـلى الـﭘـيانو ، وكم من مرة سألتُ الكاهـن أن نغـيّر المقام ( اللحـن ) كي نـتعـلـّم غـيره فـكان يـبتسم وكأنه يريد أن يقـول أن ذلك يتطلب أن نقـضي فـترة طويلة لتـَعَـلـّمه .

كانت الكـنيسة تمتلىء بالعـراقـيّـين ومن بـينهم عـدد لا بأس به من شمامسة ذوي الأصوات الشجـية أغـلبهم ألقـوشيّـين ( إنْ لم أقـل جـميعهم ) ، أما الرسالة ( شليحا ) فـكـنا نقـرؤها بلغـتـنا الكـلـدانية وباللحـن الخاص بالقـداس الإحـتـفالي مثـلما تعـلـّمْـناه في ألقـوش . إنّ الأب مكاريوس لم تـتوفــّر له الفـرصة ليسْمع قـداسـنا الكـلداني مِنْ قـبْل إلاّ أنه لكـونه موسيقـياً خـبـيراً بالألحان وذو أذن حـسّاسة فـقـد قال لي أنّ قـراءتي للرسالة أكـثر توازناً موسيقـياً وإيقاعاً وتقـبُّلاً للأذن مقارنة مع قـراءات غـيري من الشمامسة ، وبمرور الأيام عـلـّمْـناه أن يقـول الكـلام الجـوهـري باللهجة الألقـوشية . وخـلال فـترة وجـوده في اليونان كان هـو الكاهـن الذي يقـدّم خـدماته الروحـية للعـراقـيّـين المقـيمين في أثـينا من : عـماذ ، زواج ، مرافـقة الموتى إلى مثـواهم الأخـير ، وكان هـو المناول للقـربان المقـدس الأول للأطفال عام 1993 من تعـليم وارينة ﮔـورﮔـيس والشماس ماهـر ( حالـياً في أميركا ) .

لقـد كان أباً رائعاً إعـتـدنا نحـن بعـض المقـرّبـين إليه أن ندردش معه بعـض الوقـت في ساحة الكـنيسة بعـد إنـتهاء القـداس مساء كل أحـد ومن هـناك نـترافـق سوية في سهـرة يليق بها أن نسمّيها روحـية في دار الأخ نوري ريّـس حـيث الأحاديث الدينية والنكات العـراقـية ، وقـد ردّد لنا مرّة أهـزوجة رتـّـبها كـهـنة دير المخـَلص باللهـجة اللبنانية هي أشبه بمداعـبة المطران والقـُسس بصورة عامة . وكان لإبن نوري آلة موسيقـية بسيطة جـداً ( ﭘـيانو ) فإستغـلها الأب الفاضل في العـزف عـليها مرة ونحـن نـنشد ألألحان الكـنسية أو الأغاني الشعـبـية المعـروفة ، وبعـد العـشاء كان لا بد للأب أن يغادر إلى المطرانخانة في منـطـقة آخـرنـون حـيث يسكن ، فـكـُـنا نرافـقه كل مرة وكأنـنا نودّع عـريساً إلى الشارع العام حـيث يتكـفـّـل الأخ نوري بسيارة الأجـرة ، واستمرّينا هـكـذا حـتى غادر اليونان راجعاً إلى لبنان .

وأتـذكـر أنـنا إحـتـفـلنا بالأوشعـنا لتلك السنة وفي كـنيسة الأم تيريـزا عـلى الطريقة المألوفة في ألقـوش والقـرى المسيحـية العـراقـية ، فـعـند بداية القـداس خـرجـنا بأهازيجـنا إلى الشوارع المحـيطة بالكـنيسة ونحـن نردّد كل أناشيدنا الكـلـدانية والعـربية وإندهـش لها اليونانيّون أهـل المنطقة تلك ثم رجـعـنا إلى الكـنيسة فأكـمَـلـْـنا قـداسنا .

مجّـاناً أخـذتـُم مجّـاناً أعـطوا :

إن أكـثر اللاجـئين أنفـقـوا مدخـّـرات حـياتهم في هـروبهم من بلدانهم سالكـين طرُقاَ سرية وخـطِرة مستسلمين ومسلـّمين حـياتهم إلى قـيادة سماسرة تهـريب البشر ورحـمتهم اللارحـيمة . وهـكـذا وصـلتُ بعـائلتي ( ستة أشخاص ) إلى أثينا ومعي 64 $ أميركي ( وأنا مديون 100 $ لسمسار عـراقي في صوفـيا ) ولم أكـن أملك غـيرها في هـذه الدنـيا غـير ثـقـتي بالله وبنفـسي . وعـليه فـقـد أسعـفـنا دير الأم تيريزا بأغـلب مستلزمات الحـياة ، هـذا جانب ، ومن جانب آخـر لم أكـن أعـرف لغة البلد كما يصعـب عـليّ تعـلـّمها وأنا في تلك المرحـلة من العـمر وأولادي أطفال صغار ، بالإضافة إلى أن مهـنـتي في العـراق لا يمكـن إستـثمارها للعـمل في اليونان ولا أعـرف أحـداً هـناك ، هـذه الأسباب كلها جـعـلتْ الجـيب فارغاً في الوقـت الذي لا بد من أنـنا سنحـتاج إلى بعـض النقـود ، فـما العـمل ؟ كان في الـدير رجل متـزوّج وله ثلاثة أولاد ، ويكاد وضعه وظروفه مشابهة لتلك التي لي وقـد إتـّـفـقـنا أن نذهـب سوية إلى المطرانخانة كـملجأ عـسى أن تـُسعـفـنا بـبعـض الدراهـم آنياً عـلى الأقـل .

ولما قابلـْـنا الأب مكاريوس هـناك وطرحـنا عـليه الفـكـرة قال : أن المطران طيّب القـلب وذي صدر رحـب ولكـنـني لا أعـتقـد بأن له خـُـططاً لمساعـدة اللاجـئين بالطريقة التي تريدونها ، وأضاف الأب : ولكـن إسمحـوا لي أن أرى ما الذي عـندي ، فـمـدّ يده إلى جـيـبه وأخـرج 000 60 دراخـما ( 300 $ أميركي في حـينها ) وقال هـذه لكـما ! قـلتُ له : يا أبونا ... إنك طالب تدرس هـنا في أثينا وليس لك مورد مالي ، وإذا صادف أن تـكـرّم أحـدهـم بـبعـض المال لك عـن خـدمتك له فأنت بأمسّ الحاجة إليها ، فـقال الأب : كـلامك صحـيح ولكـن هـذه أخـَـذتـُها مجّاناً والرب يقـول في الإنجـيل ( مجّاناً أخـذتم مجّاناً أعـطـوا ) . قـلتُ لصاحـبي : أنـني رأيتُ كـهـنة كـثيرين في ألقـوش وبغـداد وكـركـوك ( طبعاً الآن في أستراليا أيضاً !!! ) ولم أصادف أن نطـق أحـدهـم بهـذه العـبارة أمامي أبـداً .

ووفاءاً مني للأب مكاريوس فـعـنـد سفـري إلى سوريا في شباط 2012 مررتُ عـنـده في دير المخـلص القـريـب من صيـدا / لبنان لمدة ــ ساعـتين فـقـط ــ فـتـفاجأ أولاً بزيارتي له وأكـرمته بأضعاف كـرمه لي أيام زمان ، وشاركـتُ الرهـبان في غـدائهم ، وأثـناء ذلك قال الأب مكاريوس عـني لرئيس الـدير : هـذا شماس من ألقـوش / عـراق سـيُـسمِعـك صوته !! فـرتـلـتُ له (( إمـَّـر لي عـيـتا ... )) فسألـني هـل أن جـميع ألحانـنا بهـذه الروعة ؟ قـلتُ له : نعـم ولكـن مع الأسف فإنها تـتعـرض بمرور الزمن إلى الـتـشـويه لأنها غـير مـدوَّنة موسيقـياً بالـنـوتة ، عـدا المسجـلة منها صوتياً فـقـط .

موقـف مشـرّف لـثائر ياقـو خـيّاط ( تومكـّـا ) :

عـلمتُ أنّ كاهـناً كـلدانياً مقـيماً في أميركا كان قـد قـدِم إلى أثـينا ـ قـبل وصولي إليها ـ إما في نهاية عام 1992 أو مطلع عام 1993 حاملاً معه تبرّعات جـماعة من أميركا للاجـئين العـراقـيّـين في أثينا مقـدارها ( 800 $ ثمانمائة دولار ) وسـلـّمها إلى شخـص لا أعـرفه . ولأجـلها شـكـّـلوا لجـنة من عـدد من الرجال من قـرى مخـتـلفة (( لدراسة أنجع الطرق المحـلية وأفـضل السبل الوطنية وأعـدل الوسائل الدولية دون مخالـفة الـبنـود القانونية للمنـظمات الـدولـية ، لـتـوزيع تلك المَـبالغ الـنـقـدية )) فـعُـقـدَتْ إجـتماعات عـديدة ودارت نقاشات مـديـدة وجُـمِعَـتْ آراء سـديـدة لتحـقـيق تلك الغاية الحـمـيـدة . وكان من بـين الإقـتـراحات ــ المطروحة عـلى طاولة الـبحـث ــ والـتي ذكـرَها رجـل من بـين أعـضاء تلك اللجـنة في أحـد الإجـتماعات : أنّ هـناك شاباً في الـدولة الفلانية يحـتاج إلى بعـض الـنـقـود لـيكـمّـل فـلوسه للقـﭽـخـﭽـي ويـصل إلى أثينا ، وعـليه أرى أن نبعـث له بعـض النقـود .....  وذكـر آخـر أنّ هـناك إمرأة عـجـوزة محـتاجة .....  وثالث قال أن هـناك عائلة ذات أربعة أطـفال وصلـتْ حـديثاً تسكـن في الدير والوالِـدان لا يشتغـلان ويستحـقـّـون بعـض المساعـدة ( المقـصود بها عائلتي ) ..... إلى هـنا فإن هـذا الكلام لم أكـن أعـرف به إلاّ لاحـقاً .

كان من عادتـنا أن نبقى أكـثر من نصف ساعة في ساحة كـنيسة الدير بعـد نهاية قـداس يوم الأحـد المسائي ، نـتبادل التحايا ونـتجاذب أطراف الحـديث ونستـفـسر عـن مصير كـل واحـد منا . وفي إحـدى المرات من عام 1993 ( وعائـلتي لا تـزال تسكـن الدير ) وبعـد قـداس مساء الأحـد جاءني الأخ ــ ثائر ياقـو تومكـّا ــ ودعاني إلى خارج ساحة الكـنيسة وصار يستـفـسر عـن أحـوالنا بصورة عامة ، فـوضع ظرفاً في جـيب قـميصي ، خـمّـنـتُ أنّ فـيه صوَراً أراد مفاجأتي بها فـقـلتُ له : ما هـذا الظرف ؟ قال : لا شيء ، ولما تحـسّـسْـتـُه لم أرَهُ سميكاً ! بمعـنى ليس فـيه صور وإنما دلّ عـلى وجـود ورقة قـد تـكـون رسالة ، وعـندها سألـتـُه : ممن هـذه الرسالة ؟ قال : ليستْ رسالة وإنما فـيها بعـض الشيء خـذه لك ! وهـنا تطلـّـب الأمر أن أفـتح الظرف فـتـفاجأتُ حـين رأيتُ فـيه نقـوداً ( 300 $ ) ولما سألتــُه ما هـذا ؟ قال : إنه مبلغ بسيط لك ؟ قـلتُ له : ممن هـو وما الذي أعـمله به ؟ قال : إنه من فاعـل خـير لعائـلتـكـم ، قـلتُ له : ما الذي ستعـمله عائلتي به ؟ قال : لمصرفـها اليومي ، قـلتُ له : إن عائلتي ليستْ محـتاجة لأن راهـبات الدير يوفــِّرنَ لها كل مستلزمات الحـياة . قال : خـذه لك ، قـلتُ : وأنا أيضاً لستُ بحاجة إليه لأن الراهـبات يزوّدنـَـني بكـل إحـتياجاتي من شفـرات الحـلاقة حـتى بطاقات التـنقــّـل ... قال :
 
ومع ذلك إحـفـظه في جـيـبكَ ، قـلتُ له : لا ! ..... فأنا لستُ بحاجة إليه عـلى الإطلاق وشكـراً ، قال : إنه جـزء من مبلغ جاء به أحـد الكـهـنة من أميركا لتوزيعه عـلى العـراقـيّـين المحـتاجـين وليس منـّـية من أحـد ، قـلتُ له : بارك الله بالكاهـن وبكَ ، وأنا لستُ بحاجة إلى أي مبلغ من المال لأنـنا لسنا ندفـع بـدل إيجار ولا قـوائم صرفـيّات ، ولكـن توجـد عـوائل هي بحاجة فـعـلية إلى أيّ مبلغ كان لأنها تسكـن في دار مستأجـرة ....! ومهما ألحَّ عـليَّ إلاّ أني رفـضتُ أخـذها فإسترجع ذلك الظرف مني وإعـتذر وسلــّمه إلى اللجـنة المعـنية .

وفي يوم الأحـد التالي وفي الكـنيسة نفـسها جاءني السيد نافـع حـبـيـب بابلاّ وإعـتذر مرة أخـرى وقال : لقـد حـصل سهـوٌ ولا تؤاخـذنا عـلى ذلك ، قـلتُ له : لا أبداً ، بل عـليّ أن أشكـر مشاعـركم وإذا كـنتُ في ظرفٍ آخـر كان عـليّ أن أساهـم معـكم في تـقـديم المساعـدة للمحـتاجـين مهـما كان نوعـها . وبعـد أيام أخـبرَتـني إحـدى السيدات - رحـمها الله - أن السيد صبري عـوصـﭽـي مدحـني قائلاً عـني أنـني رجـل شهم لم أقـبل تلك المنحة وإنما فـضـّـلتُ أن تـُـعـطى لغـيري ...   
 


2263
يا سهى الموقـرة

1- كـيف يكـون الإنسان مجـبولاً عـلى خـَـصْلة مغـروزة في كـيانه ، وتـطالـبـينه بتجـنـبها ؟ بمعـنى آخـر : كـيف تـكـون صفة ــ نـزع الشر ــ مجـبولة في طبـيعـته ، لكـنه يخـتارها بـدلاً من أنْ ينـزعـها عـنه ؟؟ أرى ذلك تـناقـضاً وغـير منـطـقي ، وهـذا أول سؤال لكِ ...

إنك لستِ تجـدين مبرراً بل توقـعـين نـفـسك في تـناقـض ! .

2- أنا إتـخـذتُ البـيئة البـيتية كـمحـيط مؤثـر أنتِ إستـنـدتِ وإعـتـمدتِ عـليه ، فجاريتـكِ لخاطـركِ ، وقـلتُ أن تلك البـيئة الصالحة التي أنجـبتْ دكـتـوراه وماجـستير والتي يُـفـتـرض أن لا نـشك في صلاحـيتها !! وصار الأولاد أعـلى مستـوى وأرقى ( كـما أردتِ ) ...

ولكـنها أنجـبتْ إرهابـياً ، فأين إيجابـية تلك البـيئة المؤثرة التي تـوَسَّـمتِ فـيها خـيراً يا سهى ؟ فـصار سؤالاً ثانياً مكـرراً . بل يتبعه سؤال ثالث : إذا كانت تلك البـيئة الصالحة قـد أنجـبتْ إرهابـياً ، فـما رأيك في بـيئة ربها بالـدفّ ناقـرٌ ؟

3- أما قـولكِ (( لم يـرقَ بمستـوى تلك الـثـقافة والإنسانية )) فـماذا يمكـنـنا أنْ نهَـيِّـأ أفـضل من عائلة صالحة ــ بـيئة بـيتية ــ سهـرتْ عـلى إبنها فأوصلـته إلى مستوى أكاديمي رفـيع ؟ سؤال رابع .

4- تـقـولين : كل فـرد مسؤول عـن نـفـسه و يتحـمل سـيِّـآته ويعالجها بـيـده حـينما يريـد بقـناعـته ....

كـل ذلك صحـيح ولكـن يـبقى سؤالـنا معـلقاً : ماهـو الإجـراء الرادع حـين لا يقـتـنع ولا يعالج ولا يتـخـلى عـن سيئاته ؟ وهـو السؤال الخامس .

5- لستُ أفـهـمه تـناقـضكِ الواضح حـين تـصرِّحـين : (( أقول في ظل مجتمع كمجتمعـنا تحيطه الحيرة والارتباك والفوضى والتخبط لا أعتقـد إن إلغائها من الصواب ،،، ولكن نأمل بأن تلغى كونها ضد الإنسانية ولا تقـل عن فعل مرتكب الجريمة ))

حـبـذا لو تـفـسرينه لي وهـذا سؤالي السادس

6- تـقـولين عـني : أراكَ لا تـريـد إلغاء عـقـوبة الإعـدام !!

لقـد نسَـيـتِ في أول رد لي كـتابتي التالية :  إذا كـنتِ مصرّة عـلى بقائه حـياً فـعـنـدنا الـحـل !!

أراكٍ قـلقة بشأن إلغاء عـقـوبة الإعـدام بـدليل تـقـولين :: (1) إنْ ألغِـيَت العـقـوبة !!! (2) ما هي التبعات والعـواقـب التي ستـنشأ عـنها .... (3) ليس بسهولة المطالبة بإلغاء العـقـوبة .... (4) القانـون هـو مَن يردعه ...

طـيب ، هـل يمكـنـكِ أن تحـسمي الموقـف لكي أجـيـبكِ ؟ سؤالاً سابعاً

7- كـنتِ متـساهـلة فـلم تعاقـبي الوالـدين ، ولكـن هـل أن الطفل لا يـدرك حـين يسرق ولكـنه يـدرك حـين تـؤخـذ منه لعـبته ؟ ثامن سـؤال
 
8- تـقـولين (( وأنا لا أطلب الإعفاء عن المجرم، على أي أساس يعفى عنهُ ، لا بد من أن يأخذ عقابه ، مثلما لا يسترخص حياته هكذا ليس من حقه أن يسترخص حياة الآخر ))

بهـذا حـيَّرتِـنا يا سهى ! إحـسمي الموقـف كي لا نـعـيـد نـصقـل ، ماذا تـريـدين أن نـفـعـل بمن قـتل مجـموعة جـنود في ثـكـنة عـسكـرية وأثـناء الـتـدريب وهـو صيـدلي وبرتـبة عـسـكـرية راقـية ومنـصب وراتب يُـحـسـد عـليه ؟  هـذا كان سؤالاً تاسعاً

9- جـيـداً إعـتـرفـتِ في قـولكِ (( لا تأجيل للإجراءات ولا وجود لاستـتباب للأوضاع ولا وجود لسقف زمني محدد أو تقريبي في ظل كل ما هو معاش )) ولكـنك كالعادة ليس لكِ حلاً ؟ سؤال عاشر

10- عـظيم قـولكِ ((   كنت أعرف أنك ستقول ليَّ:" رجعـتِ إلى القانون".. لأن أن لم نأخذ به ستغدو الحياة غابة وربما أسوء من السيئ الذي بها،  القانون هو التشريع والعقوبة هي النتيجة التي يستحقها كل واحد ))

ولكـن لا تـتـركِي الأمور سائبة ، أعـطِنا الحـل وإذا لا تـملكـين أي حـل ... قـولي لـنا .

11- وهـذا كان سؤالي الحادي عـشر وصدقَ الأخ عـبـد الأحـد قـلو ... إبحـثي عـن حـلول أو إعـتـرفي بعـض الشيء كي تخـفـفي من عـدد أسـئـلتي وإلاّ فأنا لا أزال بالمرصاد


2264
الأخ Khoshaba_Sulaqa الموقـر

أراك رجلاً عـقـلانياً

أخي : قـل للآثـوريّـين أنـنا ( نحـن الكـلـدان ) كـنا كـلـداناً منـذ قـديم الزمان وسنـبقى كـلـدان كاثـوليك ... ولا تسمع قـوانات من هـذا أو ذاك ، بل حـتى من أعـلى مرجع  ،  وهـكـذا إخـوتـنا السريان يعـتـزون بإسمهم ونحـتـرمهم ، ولكـنـنا ما كـنا نجـد حاجة ملحة لإثارتها لأنـنا كـنا نعـرف سوف لـن نـجـني من ورائها شيئاً . وكـن واثـقاً أنـني إلى سـنة 1992 حـين وصولي إلى اليونان لم أكـن أسمع بسرياني وآثـوري وكـلـداني بهـذه الطريقة المثارة الآن ، فـكـنيسة الأم تيريزا كانت للجـميع و درَّستُ عـدة مجاميع من أطفال التـناول الأول من جـميع القـوميات والمذاهـب الكـنسية والقـرى ومن بـينهم الآثـوريّـين ، طيب ولكـني لما وصلت أستراليا في 1997 عـنـدئـذ عـلمتُ بخـراب الـبـصرة ، حـين دَعـيتُ إلى إجـتـماع يـهـدف إلى هـدم تأريخـنا وكـيانـنا وتراثـنا وماضينا الكـلـداني ونستـبـدله بالآثـوري بحجة .. قال البطرك بيداويذ .. وحـكى هـرمز أبونا ... و زمَّـر فلان .. فـقـلتُ إذن نحـن لها !! وشحـدّه واحـد يكـتب ضد الكـلـدان الآن في صحيفة من جماعـتـنا العـراقـيّـين في فـيرفـيلد / سـدني .

يا أخي : إحـنا ما نريـدها عـركة بل نحـتـرم كـل البشر ومن بـينهم إخـوتـنا الآثـوريّـين .. قـل للآثـوريّـين إعـملوا بما يحـلو لكم ولكـن أتركـوا الكـلـدان فـهم ناس إنـفـصاليون تـفـريقـيّـون عـنـصريون فاتيكانـيون ، وعـلى كـولة البعـض عـنا ( كـلبائـيون ) ... وتـسَـوّي فـضل عـلينا ومشكـور مقـدماً .

2265
وهـل من مانع يمنع الآثـوريّـين أن يفـهـموا كـلمة سـورايا بالصورة التي تـحـلو لهم ؟؟ الجـواب : كـلاّ

وهـكـذا نـحـن الكـلـدان لن يمنـعـنا أحـد من أنْ نـفـهم ونستـخـدم كـلمة ( سـورايا ) بمعـنى ( مسيحي )

2266
Soraita :

صـدُﮔ ، سان يعـني قـديـس ... هـوزيه شـنو هـوَّ .. يعـني حـسين ... والـنون يشيلـوها ... وكـل الـصوﭻ من اللاتـين لأن عــدهم  ز  ... وما عـدهم    س ... فالخلاصة هي أنَّ سان هـوزيه = القـديس حـسين .

طـيـب عـلى نـفـس الـنـظـرية تـكـون : سـورايا = آثـوري ................. فـليش تـشـوفـوها صعـبة ومعـقـدة ؟؟
أما نحـن الكـلـدان ما إلـنا غـرض ولا شـغـل بالشيخ وأمثاله ، إحـنا عـدنا قاموسـنا الخاص ، تـفـسيرنا هـوَّ هـذا :

سـورايا = مسيحي ........................... حـتى لـو نـظـرية الإنـفـجار الـكـوني تـتـغـيَّـر

أما غـيرنا إذا يريـد يفـهـمها بغـير طريـقة فـهـو حـر وما نـمنعه وهـنيئاً له .


2267
أخي أدمون

عـلى رأسي الأم تـيريزا ، ولكـني قـرأتُ ما يُـنـسَـب إلى  ﭼـرﭼـل قـوله : (( لا تـفاوض الـقـرد إذا كان في غـرفة مجاورة عازف موسـيقى )) .

لـذا فـقـول الأم تـيريـزا :

لا تـنـتـظر القادة ، إفـعـلها شخـص لشخـص .... لا يُـجـدي نـفـعاً مع شـخـص تـراه يرقـص بعـد هـنيـهة عـلى إيقاع العازف الـذي يُـطـعـمه الـفـسـتق . فالـفـسـتـق المالح طيـب يا أخي !!

2268
شكـراً أخي العـزيز ناحـوم

أنا في أستراليا ، أهلاً وسهلاً بك سائحاً

ربما يوماً سـنـزور ألـقـوش التي في الجـليل

دمت سالماً

2269
أعـزائي

للإطلاع عـلى دور الكـنيسة الكاثـوليكـية ( العـلمي ) يمكـن متابعـته عـلى الرابـط

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85

2270
شـكـراً عـلى التـعـقـيب أخي أدمون

إن سبب وجـود أعلام عـديـدة هـو تـعـدد الـذين الـذين يـطـمـعـون إلى المناصب ( و حـبـذا لو كان طـمـوحاً ) .

لماذا لا نملك دولة ، السبب أطماع الغـرباء بالأرض والحـروب التي ينـتـصر فـيها واحـد فـقـط ، فـكـنا نحـن الخاسرون ، وأيضاً إلتـزامنا اللامحـدود ــ في الماضي ــ بقـيمنا الـدينية فـفـضلنا الهـرب ، ومَن لم يهـرب ضاع .

ولكـن أكـرر لحـضرتـك ، ليس إسمنا بثلاث كـلمات ، ولكـن شاءت مجـريات التأريخ أن نـنـقـسم وكـل قـسم منا يكـون له إسم و يـعـتـز به ، إلاّ أن المشكـلة الـيوم هي أن الآثـوريّـين ليسوا يقـبلون بما نـقـبله نحـن الكـلـدان ( وأكـيـد السريان لهم نـفـس تـوجـهاتـنا )

وهـو أنـنا نحـتـرم إسمهم عـلى الصعـيـد القـومي ولكـنهم لا يـبادلونـنا نـفـس المشاعـر ، لـذا أبشـرك ـ وأنا آسـف ـ بأنـنا سـنبقى متـفـرقـين ، ولا ينـخـدع الـبعـض بما يراه من سيناريـوهات عـلى الساحة سـواءاً في العـراق أو خارجه ، وبما يقـرأه عـلى صفحات الإنـتـرنيت . إن المسألة أكـبر منا نحـن كأفـراد وكأحـزاب وكـقادة ... إن المسألة رهـيـبة .

عـلى الصعـيـد الـكـنسي أنت تـدري لماذا حـصل الإنـفـصال في عام 1552 ، ولن يكـون هـناك إتحاد إلاّ بظهـور ثائر يفـرض نـفـسه عـلى رعـيته ... ولا تسألـني ثائر من أية جهة !! ... ولكـن المؤسف أنَّ برامج غـير منـظـورة مهـيئة من خارج بنائـنا ينـفـذها الـبعـض دون أن يـدروا . وخـير تـعـليق عـلى وضعـنا هـو :: دع الموتى يـدفـنون موتاهم

نعـم إن ذلك مـؤسـف حـقاً ولكـنه واقع لا يمكـن نـكـرانه .

.


  

2271
تعـقـيب بسيط إلى الأخ أدمون :

نحـن لم نـفـك ياخـتـنا من المصطـلح المبتـكـر لشعـب لا وجـود  له في التأريخ بتسميه ( سرياني آثـوري كـلـداني )

فأتيتَ لـنا بكـنيسة جـديـدة لا وجـود لها في تأريخ المسيحـية (( الكنيسة الكلدانية السريانية الاشورية ))

إقـرأ تعـقـيـبي قـبل مسحه !!

2272

سـهى العـزيزة

1- إذا كانت قـوَّتا الخـير والشر ــ كـما ذكـرتِ ــ تـتحـكـمان في الإنسان وهـو عالم بهـما وبتباين تأثـيرهـما عـلى غـيره ، وبالتالي حـين يخـتار الخـير بقـناعـته يتـلقى الـثـواب ، طيـب ماذا لو إخـتار الشر ، هـذا سؤال أول ؟
 
2- إنَّ  مثال ( رب الـبـيت الـناقـر ) أتـيتُ به رمزاً ــ للـبـيئة البـيتـية ــ المؤمل منها أنْ تـكـون صالحة والتي تـشـبَّـثـتِ بها وعَـوَّلـتِ عـليها الكـثير في تـوعـية الإنسان ، والـذي بعـد أن تـشرَّب من حـليـبها فـعلاً وتأهَّـل ( بمؤهـلات ) تبعـث عـنـدكِ الأمل في أنْ تجـعـله عـنـصراً إيجابـياً في المجـتـمع ، والـذي من جانبنا لا يمكـنـنا إلاّ أنْ نحـتـرمه جـميعاً ! إلاّ أنَّـنا نراه قـد سلك طريق الشر بمؤهلاته وبإرادته رغـم صلاحـية بـيئـته الـبـيتية ، طيب فأين إيجابـيته الـتي ذكـرتِها ، وهـذا هـو السؤال الثاني ؟

3- إلاّ أن السؤال الثالث وهـو الأهـم : ما هـو علاجـكِ لتلك الـبـيئة إذا كانـت منابعـها سـيئة وبالـدف ناقـرة ؟  

4- تـقـولين ( أن العـقـوبة إن كانت قائمة أو لا ، فإن الجـريمة ترتـكـب لا محال ، وقِـوى الشر في وقـتها هي مَن تـتحـكم ) ... عـظيم ، إذن ! هـل نلغي العـقـوبة يا سهى طالما أنَّ الجـريمة تـرتـكـب لا محال إنْ عاقـبنا أم لا ، وهـذا هـو السؤال الرابع ؟ .

5- إن الأبحاث والـدراسات التي ذكـرتــُها في ردّي السابق هي جـهـود العـلماء التي لا يمكـنـنا أنْ نستـرخـصها عـليهم ، أما الجانب الآخـر الـذي أنتِ ذكـرتِ عـنه بشأن الشعـور بالنـقـص ، فإنه في ذات الوقـت الطـفـل يـدري بأنه يسلب حـق غـيره ، فـهل نـتـخـذ ذلك الشعـور مبرّراً للصفـح عـنه ، وخـوفي أنْ تـطالـبـين بمعاقـبة الأبـوَين الـذين غـفلا عـنه ، وهـذا سؤال خامس ؟  

6- أراكِ تارة ضد العـقـوبة ، وتارة أخـرى تـشـتـكـين من غـياب العـدالة والإنـصاف في التساوي بـين مَن فـلـتَ من العـقـوبة ــ لأي سبـب كان ــ وبـين مَن نال عـقابه ، وفي ذات الوقـت ترجـعـين مرة أخـرى لـتـؤكـدين أن العـقـوبة ــ إنْ ألغـيت فإن لها تـداعـيات ــ ولستُ أفـهـمكِ هـل تريـدين تـطبـيق العـقـوبة عـلى كـليهـما أم نعـفـو عـن كـليهـما ،  وهـذا سؤال سادس ؟ .
 
7- أما الوضعـية السيئة للإنسان العـراقي الـيوم فـهـذا صحـيح ، ولكـن ما العـمل يا سهى ، هـل نـؤجـل كـل الإجراءات إلى حـين يستـتـب الوضع عـسى أنْ تـقـلب الموازين كـما تـقـولين ، وهـل عـنـدكِ سـقـف زمني لـذلك ، وهـذا سؤالـنا السابع ؟ .  

8- أما مثال المعـلم وطلابه الـذي أتيـتُ به ، فـقـد أيـدتِـني به دون حـسمكِ للموقـف ، بقـولكِ :  ((( المعلم والطلاب ... الطلاب ذات الصنـفـين ناجح وفاشل ، فإذا كان قسم ينجـح وقسم آخـر يفشل فإن هـذا يُعـزى إلى الطالب نـفـسه ومدى إسـتـيعابه لـقـيمة ومقـدار ذاته ومجهـوده قـبل إستيعاب المادة ! وبالتالي كـل طالب يأخـذ إستـحـقاقه ))) .

أنا شخـصياً كـنتُ أقـول لطلابي الـذين يتـذمـرون من الإمتـحان : ( هـل هـناك ـ عـدا الإمتحان ـ مقـياس أخـر في أية مـدرسة أو جامعة في العالم يُـعـتـمـد عـليه في التـميـيـز بـين الطالب الـذي إنـتـبه وإجـتـهـد وإستـفاد وحـصل وصار مفـيـداً ... وبـين الطالب الـذي فـقـد كـل تلك الجـوانب ... ؟؟ )

الإمتحان هـو الـتـشريع ، والـدرجة هي الـنـتـيجة ، يُـكـرم المرء بها أو ... لا .
وأخـيراً رجـعـتِ إلى القانـون يا سهى في آخـر عـبارة لكِ وأنتِ تـقـولين : القانـون هـو مَن يردعه . فـهل لـديك تعـقـيـب ، وليكـن هـذا سؤالاً ثامناً ؟
تـره أخـوكِ بالمرصاد وينـتـظـر .

2273
في مطلع آذار 2011 إلـتـقـيت بالسناتـور الكـلـداني ( وديع دَدَّه ) في سان ديـيـكـو / أميركا بـداره وكـذلك خارج الـدار ... ومما ذكـره أن أعـضاء المجـلس السياسيّـين في كاليفـورنيا يخاطـبونه كـكـلـداني ... وقـد ذكــَـرَ و عَـلـَّـم أحـفاده أنهم كـلـدان ... وحـين يسألـونهم رفاقـهم في المدرسة : ما هي قـوميتكـم ؟ فـيُـجـيـبون ((( نحـن كـلـدان ))) .... ولكـنهم لا يعـرفـون اللغة الكـلـدانية والسبب واضح لأن أباهم وأمهم أميركـيّـان ... بالإضافة إلى أن جـدتهم ( لأبـيهم ) أميركـية ، ويـبقى جـدهم ( لأبـيهم ) هـو الكـلـداني فـقـط .

وهـنا لستُ أمـدحـهم ، لأنهم بعـد جـيل آخـر سوف ينـسون الكـلـدان ، وإنما أتيتُ بهـذا المثال للقـول أن هـناك أناساً لا يعـرفـون لغة قـوميتهم ، بل رغـم تـعـصُّـب اليهـود  فـهـناك يهـود لا يعـرفـون اللغة العـبرية ولكـنهم لا ينـكـرون قـوميتهم اليهـودية ، وهـكـذا أعـرف أناساً لا يعـرفـون لغـتـهم الكـلـدانية ( السبب من الـوالـدين ) ولكـنهم لا ينـكـرون قـوميتهم الكـلـدانية .

2274
أخي ناحـوم شاؤول الموقـر

لقـد كـتبت لك أول رسالة بتأريخ 9/8/2009 وإجـبتـني عـليها ، ثم تكـررتْ المراسلات بـينـنا

وفي حـينها سألتك عـن ألقـوش الإسرائيلية فأجـبتـني بأنها في الجـليل وأن ألقـوش العـراقـية هي الأولى

ولكـن لما راسلتك لاحـقاً تبـيَّن أنك نسيتـني ، بل وإستـغـربت من رسالتي لك

دمت سالماً ..... مايكـل سـيـبي

Michael  Cipi

2275
أعـزائي : يسرني بهـذه المناسبة أن أشارك بهـذه الفـقـرة ــ

إنَّ الأساس الذي إتـخـذه مار توما وبنى عـليه كـنيستـنا وكـل ثـقـلها يستـنـد عـليه ، هـو أحـد الأسس الرصينة لـلمسيحـية ! إنه سـطـر واحـد قاله المسيح لـشمعـون كـيـﭙا، لـﭙـطـرس، مكـتوب في إنجـيل مار متى 16 : 18 (أنت الـصخـرة وعـلى هـذه الـصخـرة أبني بـيعـتي...).

إن يسوع بلغـته ولغـتـنا الآرامية دعى شمعـون صخـرة وقال : وعـليكَ يا صخـرة أبني كـنيستي! ومثـلما كان هـذا الـتعـبـير يعـني في فـكـر يسوع هـكـذا فـهمه شمعـون، وفـهمه كل الذين وصل إليهم الإنجـيل بهـذه اللغة الآرامية ،

ولكـن حـينما تـُـرجـِمَ هـذا السطر إلى اللغة الـيونانية حـصل الـتحـريف !!! فإنحـرف معه المعـنى ، ومن بعـد ذلك تـُـرجـِمَـتْ هـذه العـبارة من اليونانية إلى لغات أخـرى فإن جـميع المفاهـيم بالتبعـية صارت محـرّفة ومغـلوطة ولهـذا يوجـد الـيوم سـوء فهم لهـذا السطر .
 
NOTE: in Greek ........... Πέτρος = PETROS = (ﭙـطـرس)

فـقـول الرب: أنت ﭙـطرس! تـُـرجـِمَ إلى اللغة الـيونانية كـما يلي ( أنت ﭙـِتـروس وعـلى هـذا الـ ﭙـيتـرا أبني كـنيستي ! ) فـحـدث تميـيز بـين إسم ﭙـطرس الشخـصي ..... والصخـرة ... وكأنهما شخـصان أو شيئان مختـلفان، وحـين تـُرجـِمَ من اللغة اليونانية إلى الإنـﮔـليـزية حـدث الشيء نـفـسه

(You are PETER and upon this ROCK I build my church)

ويـبـدو كأن ﭙـطـرس مفـصول عـن الصخـرة، ولـكـنـنا نحـن في كـنيسة المشرق مستحـيل!! نعـرف أن ﭙـطـرس والصخـرة شيء واحـد، شمعـون الصخـرة وعـلى الصخـرة ذاتها بُـنِـيتْ الكـنيسة .

لاحِـظـوا ، كـيف أن خـطأ في الترجـمة لكـلمة واحـدة سبَّـبتْ إنشقاقاً في الكـنيسة وحـتى هـذا الـيوم


2276
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الحادية عـشرة ــ  مواقـف في كـنيسة مار زيا ، مار يعـقـوب ، دير مار متي


دعاية في كـنيسة مار زيا :

في عام 1989 أو نحـو ذلك ، شاء البعـض تـرويج دعاية مفادها أن مريم العـذراء ظهـرتْ في  كـنيسة مار زيا المجاورة للمعـهـد الكهـنوتي / منطقة الميكانيك – بغـداد ، ورغـم عـدم قـناعـتي مسبقاً بمثـل هـذه الأخـبار إلاّ أني ذهـبْتُ لأستـقـصي الأمر . ولما وصلتُ ودخـلتُ الهـيكـل رأيتُ أناساً كـثيرين يؤشـّـرون بسبّابتهم إلى الزاوية العـليا اليُسْرى من ستارة الهـيكـل ( صطـْـرا ) ويقـولون : إنها هي ، تلك هي ، إني أراها ، هاها هي ، وبعـض الشباب غـير المسيحـيّـين قـد دخـلوا الهـيكل يستهـزئون ويقـولون : إني أراها تضحـك ! (( والمشكـلة أني لا يمكـنـني أنْ أحاججهم )) سألتُ أحـد المنـتمين لتلك الكـنيسة : أين هـي ؟
فأشَّـرَ وقال : إنها تلك . قـلتُ له : هـل يمكـنك أن تحـدّد لي أين مكانها بـدقة كي أراها ؟ فأشار بأصبعه إلى الزاوية العـليا اليسرى ، فـقـلتُ له : إني أركـّـز نظري فـلستُ أرى شيئاً ، قال : إنك غـير مؤمن ، قـلتُ له : أنا مؤمن ولكـني لستُ أرى سوى القـماش . فـقال لي : لا يمكـنك أن تراها لآنك خاطىء ــ فأدخـلني بإيـراد ومصرف ــ قـلتُ له : أنا أحـوج إلى رؤيتها لأنـني خاطىء كي أتوب ، قال : إنّ نظرك ضعـيف ، قـلتُ له : عـينايَ سليمتان وقـوة نظري هي ألف وستة عـشر عـلى سـتة !! . ولما رأيته مُشعْـوِذاً تركـْـتــُه .
سألتُ غـيره من الواقـفـين الذين يدّعـون أنهم يرَوْن مريم العـذراء وقـلتُ : هـل يمكـنك أن تقـول لي أين هي الصورة بالضبط وكـيف تراها ؟ قال : أنظر إلى تلك الزاوية ، تـقـدّمْ إلى اليمين ، إصعـدْ  ، إسـتدرْ ، إنـزل ...  ولما نـظـرتُ وتـقـدَّمـتُ وصعـدتُ وإستـدرتُ ونـزلـتُ .... وتابعـتُ المكان حـسبَ وصفه ، لم أرَ سـوى غـباراً عـلى الستارة المعـلقة من الأعـلى والمنحـنية طولياً بسبب ثـقـلها ، ولستُ أدري هـل أنَّ المنحـني أوحى لهم أن يكـون بمثابة ( قـوس أو ما يشبه ذلك ) وبالتالي فإن عـيونهم تـرى وجهَ مريم العـذراء ! ...
أنا أرى كـل ذلك إستهـزاءاً بالقـيم الـدينية ، ثم لماذا مريم العـذراء بالـذات ؟ فـقـد تـكـون القـديسة ترازيا مثلاً أو القـديسة مارت شـموني ؟؟ قـلتُ له : هـذا غـبار يا أخي كالغـبار الموجـود عـلى ستائر نوافـذ دارنا أو عـلى أي سطح كان ، ثم لماذا تـظهـر مريم العـذراء بهـذه الصورة الغـبارية المَخـفـيّة المموّهة وعـلى حافة قـماش ، أليس هـناك كـرسي تجـلس أو أرض مفـروشة أو سـوق لـتـقـف بـين جـماعة ؟ قال : إنها تأتي بالروح ، قـلتُ له : وهـل تـرى الروح ؟ فـلم يقـتـنع بل لم يفـهم ماذا قـلتُ ( لا و ﭼـماله هـوَّ إللي ما راضي عـني لأني ما دَ أشوفـها لمريم ) ولما رأيتــُه فارغاً لا يستحـق هـدر الوقـت معه تركـتــُه أيـضاً وخـرجْـتُ من تلك الكـنيسة وقـلتُ في نفـسي : ( دع أهـل الغـبار يرَون غـبارهم ) .
 
ترميم كـنيسة مار يعـقـوب :

في حـوالي عام 1991 كان الأب الفاضل شليمون وردوني ــ حالياً مطران ــ مسؤولاً أعـلى في الدير الكـهـنوتي ، وقـد وجَّه نداءاً إلى المؤمنين الذين يحـضرون القـداس في كـنيسة مار يعـقـوب وقال : إن كـنيستـكم هـذه بحاجة إلى ترميمات كـثيرة ( وإنّ بـيت الله ، الله يـبنيه ) ! ..... وعـليه أطـلب منكـم أنْ تــُشَـكـّـلوا فـيما بـينكـم لجاناً تـتولـّى مهـمة تحـديـد الأماكـن الـمنـدثرة والتخـطـيط لها وجـمع التبرّعات وصرف المال اللازم لإنجاز أعـمال ترميمها الضرورية وأنـتم تكـونون مسؤولـين عـنها ، فـعـندكـم كـوادر من جـميع الإخـتصاصات المطلوبة ، لذا نهـيب بكم التبرّع لبناء بـيت الله .
فـهـبّ الناس للتبرع لأيام عـديـدة ، ولكـن الأب الفاضل أصبح هـو الذي يجـمع مَبالغ التبرعات وهـو لجـنة التخـطـيط وهـو لجـنة العـمل والإشراف والصرف وبإخـتـصار هـو الكـل في الكـل ، وبعـض الشباب يعـملون مجاناً بجـهـدهـم العـضلي وأخـيراً رُمّـمَتْ الكـنيسة .

ولم نعـرف كم من المَبالغ جُـمِعـتْ وكم صُرفـتْ ولم نعـرف أيضاً هـل أنَّ مجـموع التبرعات كانـت كافـية لأعـمال الـتـرميم أم أنَّ أبونا إحـتاج إلى مبالغ أخـرى ؟ وهـل أخـذ نـقـوداً من ميـزانية الـﭘـطـريركـية ليُـكـمل الـنـقـص ! أم أنَّ ذلك كـله ليس من شأن المؤمنين ولا حاجة لهم أنْ يعـرفـوا الـتـفاصيل وإنما عـليهم الـدفع فـقـط ؟ طبعاً هـذا ليس حال تلك الكـنيسة فـقـط .

مراهـقة تـتحـدّاني أثـناء القـداس :

في أحـد الأيام وأنا أخـدم القـداس في كـنيسة مار يعـقـوب أسقـف نصيـبـين ، بدأتُ بمقام ( راسـت ) ورغـبة مني للحاضرين ولكـل مَن له أذن موسيقـية أن يستـلـذوا به ولا يحـدث أي نشاز في مسامعـهم ، كان عـليَّ المحافـظة عـلى المقام . ولمّا كـنتُ أعْـلم أن بعـضاً من مراحـل القـدّاس تـتهـيَأ جـوقة البنات خلالها لترتـّـل نشيداً ، ومن خـبرتي أعـلم أيضاً أنَّ تلك الجـوقة تخـتار الترتيلة عـشوائياً بسبب مدرّبتها المراهـقة التي لا تعـرف شيئاً عـن الـذوق الموسيقي وليست مُـلمّة بالمقامات ، فالتراتيل عـنـدها متساوية ، لذلك بعـثـتُ إبني ــ القـريـب مني ــ إليها لينقـل توصيتي لها مكـتوبة عـلى ورقة صغـيرة فـيها أسماء عـدد من التراتيل المعـروفة لـديهن وتـناسب مقام ( راسـت ) عـلى أمل أنْ تخـتار واحـدة منها ، فـماذا كان ردّ الفـتاة المراهـقة ؟ قالت لإبني : [ ﮔـُـلـّه  لأبوكْ ، إحْـنا بْـكـيفـنا ، مو بكـيفه ! = قـُـل لأبـيكَ ، نحـن نعـمل برغـبتـنا وليس برغـبته ] فـسكـتّ محـتـرماً نـفـسي أمام تلك المراهـقة لأنها ما كانت لـتـردّ عـليّ بذلك الرد ، لو لم تكـن مسنـودة الظهـر مِن قادة الكـنيسة .   

صدفة في حي آسيا صارت صداقة في أستراليا :

وأتذكـّر صباح يوم عـيد ميلاد الرب يسوع المسيح سنة 1990 وفي القـداس الإحـتفالي في هـذه الكـنيسة قـرأتُ القـراءة الأولى ( قـريانا - عـربي ) باللحـن الألـقـوشي وليس المصلاوي ، أما الرسالة فـقـد قـرأها شماس آخـر بكـفاءة وبعـد القـداس تبادلـتُ معه التهاني بمناسبة العـيد وأصبح ذلك اللقاء القـصير نواة مخـزونة في الذاكـرة تجـدّدَتْ في منـتصف عام 1992 بمكالمة تلفـونية بين بغـداد وأستراليا ، وفي نهاية عام  1992 بعـثـتُ برسالة من اليونان ، ألحـقـتـها برسائل ومكالمات متـتالية من أثينا إلى سـدني ... وأخـيراً بتاريخ 16/5/ 1997 فاجأتـُه من مركـز الحجـز فيVillawood  / سـدني بمكالمة هاتـفـية إلى داره في Hamilton Road ــ فـيرفـيـلـد متـظاهـراً له ــ ومازحاً ــ بأنـني في اليونان ... وأخـيراً زارني أكـثر من مرة قـبل حـصولي عـلى الـﭭـيزا الـدائمية ، ثم صارت بـينـنا صداقة أفـتخـر بها ... إنه الشماس الإنجـيلي المهـندس سامي يعـقـوب ديشو .

في دير مار متي :

في شهـر أيار 1990 سافـرتُ إلى ألقـوش ومن هـناك قـمتُ بزيارة إلى دير مار متي وطريقه داخـل الوادي فـيها 20 منحـنياً في أعـلى الجـبل . رأيتــُه مُرَمّـماً بصورة جـيدة ( وذلك من تبرّعات رجـل متـنفــّـذ في السلطة آنـذاك ) وكانت هـناك إضافات أخـرى قـيد البناء . إلتقـيتُ بأحـد رهـبانها وتجاذبـتُ معه حـديثاً شـيّـقاً ثم طلبتُ منه أن يردّد لي بعـض التراتيل فسمعـتـُها وكانت شبـيهة بألحان كـنيستـنا ولكـنها باللهجة السريانـية . 

إحـتفال التـناول الأول 26/7/1991 في حي آسـيا :

في هـذه السنة كان أولادي قـد أنهَـوا الصفـوف الإبتـدائية ( الثالث والرابع والخامس ) وقـرّرنا أن نحـتـفـل بهم سوية في تـناولهم الأول للقـربان المقـدّس . ولما أقـدمْـنا عـلى تسجـيل أسمائهم لدى هـيئة التسجـيل في كـنيسة مار يعـقـوب فـوجـئـنا بأن تـدابـيرهم تـقـضي بقـبول مَن أنهى الصف الخامس الإبتدائي وفي الحالات الضرورية يمكـن أن يقـبلوا مَن إجـتاز الصف الرابع . فـقـلتُ لهم : أنا تـناولتُ القـربان المقـدس حـين أنهـيتُ الصف الثالث وقـبل 34 سنة في كـركـوك ، والأجـيال في تطوّر فـما الحـكـمة من تأجـيل ذلك إلى الصف الخامس ؟ قالوا : كي يكـون بإمكانه أن يقـرأ الكـتيب المخـصّص لهـذه المناسبة ويفـهـمه . قـلتُ لهم : أولاً إن بـيتـنا هـو كـنيسة ومدرسة ، ثانياً إخـتـبروا إبني الأصغـر في قـراءته ، وإذا نجـح فـهـذا يعـني أنه مؤهّـل للمشاركة وإلا  فأنا سأؤجّـل جـميع أولادي إلى السنة المقـبلة ؟

ولما إخـتبروه في القـراءة نجح فـقـبلوهـم جـميعـهم وإحـتـفـلنا بهـم سوية في كـنيسة مار ﭘـطرس وﭘـولص في الميكانيك وبقـداس إحـتـفالي أقامه الـﭘاطريرك الراحـل مار روفائيل بـيداويذ وبمرافـقة الأب شـليمون وردوني وكان المصوّرون يزدحـمون عـند المذبح لإلتقاط الصور لأولادهـم ولم يمنعـهم أحـد لأنها مناسبة سعـيدة ، وعـنـدها إلتـقـطـتُ صوراً لأولادي وهـم يتـناولون القـربان المقـدس فـتبقى ذكـرى جـميلة عـنـدهم . ومما ذكـرَه غـبطة الـﭘاطريرك في خـطابه باللغة العـربـية قال : إنّ الناس تـتـكـلم عـني وتعـلـّـق عـلى سفـراتي إلى الخارج ولكـن هـل تعـرفـون لماذا أذهـب ؟ أنا أذهـب كي أجـلب لكـم خـبز . وفي اليوم التالي زارنا في الـبـيت الأب شـليمون مع معـلم ومعـلمة لـتـلك الـدورة من المتـناولـين لـتـقـديم الـتهاني ... 
** وكان بـودّي أن أعـلق عـلى المساعـدات الخارجـية الـنـقـدية والعـينية التي كانـت تـصل إلى دير الميكانيك بالتريلات ! أفـضـّـل تأجـيلها .

قـراري بمغادرة العـراق :

حـين قـرّرْتُ مغادرة العـراق كان لا بد لي من تهـيئة بعـض الوثائق كـشهادة العـماذ فـحـصلـتـُها لإبنـتي الصغـيرة من كـنيسة مار ﭘـطرس وﭘـولص لعـدم وجـود كاهـن مقـيم ولا سجـلاّت في كـنيسة مار يعـقـوب . ثم إتـصلتُ بكاهـن كـنيستـنا الأولى ... للغـرض نفـسه وحـدّد لي موعـداً لإستلامها لأولادي الـثلاثة ، ولما حـضرتُ في الوقـت المحـدد كان غائباً عـن الكـنيسة مما إضطـرني إلى الإنـتظار ــ ساعة ونصف ــ ثم جاء الأب الموقـّـر إبتـسـمـتُ أمامه عـلى إعـتـبار هـو أبونا وقـلتُ له مازحاً : ابونا أنا بإنـتظارك منذ زمن ! فـقال لي بلغة غـير كـهـنوتية : وما الذي تريده منـّي ، هـل أترك أعـمالي لكي أقابلك ؟

فـسكـَـتّ ُ! لأنه يمكـن في تلك اللحـظات أن يؤخـر طـلبي أو يؤجـله بحجة أو بأخـرى وأنا في حاجة ماسّة وأحـسب الساعات ، ولمّا أردتُ أن أفيَ له لقاء خـدمته هـذه ، رفـض . ولكـني عـلمتُ لاحـقاً أن كل الكـنائس في بغـداد ( وفي تلك الظروف فـقـط ) كان رعاة الكـنيسة يتساهـلون في منح شهادات العـماذ وبسرعة ولا يقـبلون أيّ مبالغ لقاء ذلك ، ولستُ أدري لماذا !.

2277
أخي ناصر

حـين يسجـل طالب في المدرسة ( أو في سجلات دائرة الـنـفـوس ) يسأله المعاون أو الكاتب : ما إسمك ؟ فـيجـيـب الطالب بإسمه . طيـب هـل سمعـتَ يوماً أن الموظـف يقـول للشخـص (( هـذا ليس إسمك )) ؟ ولهـذا السبب قال سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم في إفـتـتاحـية المؤتمر الكـلـداني العام في مشيكان / ديترويت : نحـن لـنا إسمنا ونـعـرفه فـلسنا بحاجة إلى إخـتـصاصيّـين يـبحـثون عـنه .

2278
الأخ Gevara16 : طالما في مفـهـومك أنَّ الأقانيم الثلاثة هم ثلاثة متميزين يمكـن أن تعـدهم ، إذن لا فائـدة من الحـوار معـك إلاّ بعـد أن يفـسرها لك واحـد متمكـن من كـنيستـك

2279
الأخ جـيمس المحـتـرم

يـؤسـفـني أنْ أقـول أنَّ تـصـوّرك للأقانيم الثلاثة لا يفـرق أبـداً عـن تـصـوّرات الإخـوة المسلمين

هم يقـولون إنهم ثلاثة ، وأنت تـقـول نـفـس ما يقـولـون ، مع الأسف فالمسألة لم يـشرحـها لك أحـدٌ

ولهـذا السبـب ترى من الصعـوبة جـداً أنْ تـقـول (( مريم أم الله )) بـدليل دخــَّـلـتَ نـفـسك بإيراد ومـصرف ، مثـل : ...  حـفـيـد  ... أم ثلاثة .... وأنت في غـنى عـنها كـلها ، ولكـن هـذا هـو كـل الـذي تعـرفه .

2280
زيـد ، أهـل مكـة أدرى بشعابها ، وأهـل ألقـوش أعـرَف بجـبالها

الأسـتاذ Assad Sauma يقـول في أحـد ردوده حـول مقاله ( السريانية ) :

اطلق عليها اسم "السريانية" في القرن الخامس الميلادي فـعُـرِفـتْ به ، واستمرت تحمله لغاية اليوم .

فـكان ردّي :

يـدل عـلى أن الإسم حـديث العـهـد ــ مستـحـدث ــ وهـذا يعـني أنه لم يكـن هـناك لغة بهـذا الإسم ويقـودنا إلى أنه لم يكـن هـناك شعـب بهـذا الإسم السريان ..................... إذن ، أليس الأصح أن نسميها بإسمها الأصلي وأياً كان ؟؟

ثم ، وجـواباً عـلى أحـد الردود قـلتُ :

الدكـتور يقـول : إن تسمية السريان جاءت قـبل 1500 سـنة  وهـو الـذي يجـعـلـنا نستـنـتـج أن إسم السريان حـديث .


2281
إن هـذه الأداءات كـلها ( آسف أن أقـول ) هي خالية حـتى من الـذوق الموسيقي

ولا تـطـرب لها الأذن ، وإن الـدير ليس بعـيـداً عـن ألـقـوش ولا أعـتـقـد أن هـذه هي ألحان الـدير

وآسف أن أقـول مرة أخـرى : إنه تـشـويه للـتـراث

2282
وأزيـدك عِـلماً أخي زيـد أنَّ هـناك مَن يعـمل عـلى هـدم كـيان الشعـب وهـيكـله الروحي بحجة الـتـشـبُّـث باللغة

2283
ملاحـظة : النسب المئـوية تـخـمينية

الأداء الأول
البيت الأول ( ألـب ).................... 35% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( بـيث ) ................... 15% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثالث ( ﮔـمَـل ) .................. 35% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الرابع ( دلـث ) ................... 20% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأداء الثاني
البيت الأول ( ألـب ) ................... 30% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( بـيث ) .................... 30% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأداء الثالث
البيت الأول ( هـيث ) ................... 55% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( واو ) .................... 55% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأداء الرابع
البيت الأول ( ألـب ) ................. 50% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( بـيث ) ................ 45% من لحـنه الأصلي في ألقـوش

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأداء الخامس
البيت الأول ( ألـب ) ................ 25% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( بـيث ) ............... 25% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأداء السادس
البيت الأول ( ألـب ) .................. 45% من لحـنه الأصلي في ألقـوش
البيت الثاني ( بـيث ) ..................... 45% من لحـنه الأصلي في ألقـوش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


2284
خـلــَّـصـتـو كلام ، بارك الله بكم ... إن الـوحـدة بـين الكـنيسة الكاثـوليكـية لشعـبنا الكـلـداني القـومية والكـنيستين الآثـوريّـتين الأخـريَـين لن تـتـم للأسباب التالية :

1- إن مسؤولي الكـنيسـتـين لا يرتـضون لأنـفـسهم أنْ يكـونوا تحـت سـلطة البابا .

2- الكـنيسة الكاثـوليكـية لشعـبنا الكـلـداني القـومية لا يُـمكـن أن تـعـزل نـفـسها  عـن كـنيسة المسيح التي أسّـسها مار بـطرس ، ولو إفـتـرضنا  أن رجلاً دينياً يريـد أن يعـزل نـفـسه شخـصياً عـن روما ( أو عـن الكـنيسة الكاثـوليكـية لشعـبنا الكـلـداني الـقـومية !! ) فلا أحـد يمنـعه لأنه حـر ، وأنـتـم تـرَون بأم أعـينـكم أمثـلة عـديـدة عـلى ذلك ، أنَّ كـهـنة كانـوا من هـذا الـنـوع عـزلـوا أنـفـسهم عـن كـنيسة روما وإلـتـحـقـوا بكـنيسة أخـرى ، ولم يمنعـهم أحـد .

وللعـلم ، أنّ أولـئـك الـذين أقـصـدهم يحاولـون بطريقة أو أخـرى التوسـط من أجـل الرجـوع إلى الأصل الـذي نبعـوا منه ، فالبعـض منهم يرى أن هـناك بـصيص أمل ولكـن بشروط ليست هـينة  .... والبعـض الآخـر ليس له أي أمل .

أما إذا ألغـيَـتْ الـنـقـطة الأولى ... فالوحـدة فـيها أمل .

خـلونا نـكـتـفي بهـذا ولا نـروح زائـد بالكلام أخاف نـفـلت الموجـود .

2285
طيب ، أخي وسام : أنت تسمي لغـتـك سريانية ونحـن لا نعارضك ، لماذا ؟ لأنك حـر

ونحـن نسمي لغـتـنا كـلـدانية ، لماذا ؟ لأنـنا أحـرار

فـهـل تريـد أن تعارضنا ؟

2286
أعـيـد كلامي مرة أخرى أخي وسام

نحـن الكـلـدان نستـخـدم كـلمة سورايا ، سـورايي بمعـنى مسيحي ، مسيحـيّـين

و هـكـذا نستـخدمها منـذ أجـيال آبائـنا وأجـدادنا فـتـعـلمناها منهم ، وليس من باب التـعـصب

هل تستـغـرب أن تستـخدم كـلمة بمعـنيـين ؟

خـذ كـلمة ( مبـسوط ) في العـراق ولبنان هل هي بنـفـس المعـنى ؟

2287
أخي هـنـري الموقـر

لـسنا نـقـلل من قـيمة مقالك ، وأياً كان تأويلك لكـلمة سـورايا .. سرياني فـهـذا شأنك ونحـترمه ، ولكـن أرجـو أنْ تعـلم أنـنا ( عـلى الأقـل في العـراق ) نستـخـدم تعـبـير ( سـورايا ) بمعـنى مسيحي ، بـدليل بسيط أنـنا نـقـول دائماً وبكـل سهـولة وعـفـوية أنّ الأوروبـيّـين كـلهم سـورايي
وثلاثة أرباع إفـريقـيا هم سورايي .... فـقـط للعـلم

2288
أخي وسام
نحـن لسنا في بـيادر ، بل نحـن نـناقـش عـلمياً ، اليوم يوجـد ناس ، شعـب ، جـماعات ، قـوم ، سمّي ما شـئت ... هـذا القـوم يسمّون أنـفـسهم سريان مثـلما نحـن نسمي أنـفـسنا كـلـدان ... طيب ما الإشكال ؟ هـذا أولاً

ثانياً ، أنا سـبق أن سألتُ : هـل كان في التأريخ القـديم شعـب إسمه سريان ؟ هـذا هـو سؤالي ، وأنت ترى أن الدكـتور يقـول أن تسمية السريان جاءت قـبل 1500 سـنة  وهـو الـذي يجـعـلـنا نستـنـتـج أن إسم السريان حـديث ، فـماذا يـدل ذلك بالنسبة إليك ؟

ثم بإخـتـصار ، إن السريان اليوم موجـودون ، ماذا يفـرق لك إنْ كانوا موجـودين قـبل ألف سنة أو 17 ألف سنة ؟

مع ودّي لك

2289
أخي أسعـد صوما الموقـر

كلامك (  اطلق عليها اسم "السريانية" في القرن الخامس الميلادي فعرفت به واستمرت تحمله لغاية اليوم  )

يـدل عـلى أن الإسم حـديث العـهـد ــ مستـحـدث ــ وهـذا يعـني أنه لم يكـن هـناك لغة بهـذا الإسم ويقـودنا إلى أنه لم يكـن هـناك شعـب بهـذا الإسم السريان ..................... إذن ، أليس الأصح أن نسميها بإسمها الأصلي وأياً كان ؟؟

2290
الأخـت سهى

1- ليس الإنسان آلة ، ولهـذا لا تـخـضع قـيمته للمسطرة والميزان ، كـما أن الله لا يغـير ما بقـومٍ من شعـور ما لم يغـيروه بأنـفـسهم . إن الـثـقافة الـبـيتية التي ذكـرتِها هي بمثابة رب أو مـدير الـبـيت ، فـكـيف إذا كان بالـدفّ ناقـراً ؟ ..... وهـي ذاتها التي ربَّـتْ أولاداً يحـملون شهاداتهم العـلمية الرفـيعة التي هي ولـيـدة تلك الثـقافة ، وهي ولـيـدة ذلك المستـوى الفـكـري والقـناعة الـذاتية الـتي صقـلتْ ذاتها بـذاتها !! ألا تـرَين في هـذا تـناقـضاَ ؟

2- إن عـلماء الـنـفـس يكـتـشفـون علامات في فـروة رأس المجـرم متميزة عـما هي عـنـد السوي من الأشخاص ، فـيكـون عـنـده (( إستـعـداد عـلى الأقـل )) فـطري لهـكـذا سـلوك ، ثم أن العـقـوبة ليست لـفائـدة المجـرم لأنه سيموت ولا يشعـر ، وإنما هي لـفائـدة الأحـياء ممن يفـكـر يوماً في أنْ يصبح مجـرماً ....

أما عـن العامل الـنـفـسي أقـول :

أن صبـياً في بغـداد أبوه طـبـيب وأمه موظـفة في دائـرة ، قـبض عـليه متـلبساً بجـريمة سرقة أشـياء بسيطة من المحلات يمتـلك أفـضل منها !! فإنـدهـش الأب الطـبـيب لِما كان قـد وفـر من وسائل الـتـرفـيه والسعادة الكـثير لإبنه ، لا بل أغـدق عـليه من وسائل الـتـباهي والجـيـب المملوء أيـضاً .
 
تـقـولين أنـكِ ...... ضـد عـقـوبة الإعـدام

ولكـنـكِ في ذات الـوقـت تـتـساءلين :

(( إنْ ألغِـيَت العـقـوبة !!! ما هي التبعات والعـواقـب التي ستـنشأ عـنها؟ ! مع العـلم هـنالك جرائم يستحـق فاعـليها الإعـدام ولكن يُغـض النظر عـنها ! إذن المطالبة والتأييد شيء ... والوقوف على الواقع شيء آخر.. يـبقى انقسام للموقـف بين مؤيد ومعارض لهذا الموضوع ، كونه ليس بسهولة المطالبة بإلغاء العـقـوبة ...  )) .

فـمن جهة أنتِ ضد عـقـوبة الإعـدام ومن جهة ثانية أنتِ حـذِرة من إلغائها .... فـلستُ أفـهم رأيكِ

ثم :

هـناك تعـبـيرَين غامضين لم أفـهـمهما : (1) الوقـوف عـلى الواقع شيء آخـر ... (2) ليس بسهـولة المطالبة بإلغاء العـقـوبة

3- إنّ مثال المعـلم وطلابه لا ينـطـبق هـنا ، لأن الطالب المهـمل لا يـريـد الخـير لـنـفـسه وهـو الـذي يتحـمّل نـتائج إهـماله ولن يؤثـر عـلى الـناجحـين من طلاب الصف .

وكـذلك في حالة الله مع الإنسان ، فإن الإنسان هـو الـذي يتحـمّل نـتائج خـطيئاته ، ومع ذلك فالله ـ بعـد نـظام الغـفـران ـ أعـد له العـقاب الأبـدي السماوي والـذي هـو بمثابة الإعـدام الأرضي ( سـواءاً كان رمزياً أم فـعـلياً ) ... إنه المـبـدأ !! .

وإذا كان الإنسان هـو الـذي يـبـتـعـد عـن الله ـ كـما ذكـرتِ ـ فـهـكـذا نـقـول أنَّ المجـرم هـو الـذي يـبـتـعـد عـن الإلـتـزام بالقانـون وعـن العِـرف الإجـتـماعي السائـد .

وتـقـولين :
(( والإنسان مدفـوع للخطأ من قبل نفسه وغـيره وبالمقابل أيضا له إرادة وتـفكير تمنعه من الوقوع بها، ويعطي له فرص من قبل نفسه أولا من أجل الخروج منها )) !! ..... إذن أنتِ تعـرفـيها !!

إنه هـو الـذي يـدفع نـفـسه إلى الخـطأ ويُـفـتـرض أنْ تـكـون له إرادة لردع نـفـسه ... طيـب فإن لم يردع نـفـسه ؟؟ ما هـو الحـل ؟؟
وهـكـذا سـيكـون لي تعـقـيب عـلى ردك المقـبل ، وأنا أنـتـظـره بشغـف .

2291
إذن ، لكـل صاحـب رد معاكس أقـول :

يـبـدو أنَّ هـناك تـناقـضاً ، ولم تـستـطِع أنـتَ إكـتـشافه

فإبقَ كما أنـتَ أفـضل لك ، لأن ذلك فـوق طاقـتـكَ

2292
شيء جـميل إعـتـرافـك عـزيزي القـس دانيال وشكـراً لك

 فـليسمع السامعـون  الـذين يكـتـبون ولا يفـقـهـون ماذا يكـتـبون

2293
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة العاشـرة ــ  سـفـرتي إلى البـصرة


الخـدمات الكـنسية في ألقـوش في فـترة السبعـينات :
في إحـدى سفـراتي إلى ألقـوش مررتُ من عـند الكـنيسة ودخـلتُ فـيها فـرأيتُ إعـلاناً معـلـّـقاً عـلى الجـدار حُـدّدتْ به رسوم الخـدمات التي يقـدّمها الكاهـن للمؤمنين ( العـماذ ، التـناول الأول ، الزواج ) ومرافـقة الموتى إلى المقـبرات مجاناُ في حالة الكاهـن الواحـد المُرافـق ، أما إذا شاء ذوو الميت أن يرافـقـهـم كاهـنان أو أكـثر فـعـندئـذ يُستوفى منهم إستحـقاق خـدمات جـميعـهم ، ولما إستـفـسرْتُ من المرحـوم الأب هـرمز صنا عـن ذلك قال : إنّ كاهـناً واحـداً يكـفي لمرافـقة الميت وأداء طقـوس الدفـن ، أما المظاهـر والأبّهة ليست مجانية .

في كـنيسة بغـداد ! :
في 17/3/1979 إنـتقـلنا إلى منـطـقة بـبغـداد حـيث الكـنيسة قـريـبة من دارنا وبعـد أيام قـليلة صادف عـيد القـيامة فـكانـت فـرصة للمشاركة في الـقـداس لي ولإخـوتي فـقـرأتُ الرسالة ( باللحـن الكـبـيرالأصيل ) وقـرأ أخي القـراءة ( قـريانا - بالطريقة نفـسها ) وأخي الثالث مشاركاً مع بقـية الشمامسة ، فـتركـنا إنطباعاً جـيّداً عـند الكاهـن وأهالي المنطقة . ولما إقـتـرب موعـد زواجي أبلغـتُ الكاهـن فـطلب مني شهادة مطلق الحال فـقـط  ( وليس حـضور دورة ذات أشهـر غـير مجـدية ) فـتـطـلـّـبَ مني السـفـر إلى ألقـوش للحـصول عـليها ولمتابعة أمور الخـطوبة أيضاً ... عـكـس ما كان البعـض يتوقـعـون مني الإنخـراط في سلك الكـهـنوت ، وإلـتـقـيتُ سيادة المطران أبلحـد صنا ودعَـوتـُه إلى مراسيم زواجي فـقال : أهـنئك أولاً ونحـن معـك ونشجّـعـك وإذا توفـرتْ لي فـرصة الحـضور سأخـبرك ،  ثم وبحـضوره إلتقـيتُ بالأب هـرمز صنا في ( القـونخ ) فـزوّدني بما أردتـُه ، لكـنه قـرأ في عـيني إستغـرابي من كاهـن بغـداد حـين طلب شهادة مطلق الحال مني وأنا إبن الكـنيسة معـروف في ألأوساط  الألقـوشية وفي بغـداد ، لا بل إنّ مكالمة تلفـونية قـصيرة كانت تـفي بالغـرض بـدلاً من معاناة السفـر ، فـقال لي : إن الهـدف من هـذه الشهادة هـو لحـفـظها في سجـلاّت الكـنيسة . وأثـناء ذلك سألوني عـن الكاهـن الذي سيـباركـنا فـنقـلتُ لهـم صورة مناسبة عـنه وأضفـتُ : أن الكاهـن المشار إليه لم يدرسْ سنيناً طويلة في السيمينير كـبقـية الكهـنة وبالتالي فإن ثروته المعـلوماتية كـراعي الكـنيسة غـير كافـية لخـدمة المؤمنين وعـليه ( حـسبما ذكـره لي الكاهـن بنفـسه ) كان قـد قـدّم طلباً إلى المرحـوم غـبطة الـﭘاطريرك مار ﭘـولص الثاني شـيخـو للسفـر والدراسة في إيطاليا فـرفـض طلبه ، فـعـلـّـق الأب هـرمز قائلاً : هـل أنهى دراسة الكـتب الموجـودة في العـراق كي يطلب المزيد منها في إيطاليا ؟ أما سيادة المطران قال : إن هـؤلاء لا يصلحـون للدراسة في الخارج وأن غـبطة الـﭘاطريرك يعـرفهـم جـيداً . وفي 29/6/1979 تـزوّجـتُ بمباركة كاهـن الكـنيسة يرافـقه المرحـوم الأب أسطيفان كـﭽـو في الكـنيسة نفـسها .

( للكاهـن قـرارات غـريـبة ) ! :

طـلبـتُ من أخي أن ينقـل إلى كاهـن الكـنيسة رغـبتي في الإلتحاق بالأخـوية ، ولما أخـبره ذلك ردّ الأب الفاضل عـليه قائلاً : يُمنع الموظفـون من الإنخـراط في صفـوف الأخـويات ! يا له من قـرار !! . إن سبب منعه لي من الإنضمام إلى الأخـوية ( في إعـتقادي ) هـو إنه لا يريد كـشف مستوى شخـصيته أمامي في وقـت يتطـلب منه التباهى أمام الشباب الصغار . وفي مناسبة أخـرى زارنا غـبطة الـﭘاطريرك مار ﭘـولص الثاني شـيخـو في دارنا يوم 6/11/1981 برفـقة معاونه آنـذاك ( المطران عـمانوئيل دلـّي ) والأب الكاهـن راعي الكـنيسة وبعـد صلاتهم دار حـديث قـصير بـينـنا ، ثم سألتُ غـبطـته لغاية في نفـسي : سيّدنا ، لماذا لا تـترجـمون نصوص قـدّاسـنا إلى اللهجة المَحْـكـية في البـيت كي يفـهـمها الناس ؟ ردّ عـلي وقال : إبـني ، إن لسان آبائنا سوف يضيع ، فالصلوات مفـهـومة لمَن يريد فـهـمها . وبعـد أسابـيع إلتـقى الكاهـن بعـمّي المرحـوم جـرجـيس خـندي وقال له : إنّ إبن أخـيك إشـتكى عـليّ عـند الـﭘـطريرك ! . وبتاريخ 22/8/1982 إلتحـقـتُ بخـدمة الإحـتياط في الجـيش ولم تكـن لديّ أي مشاركة كـنسية حـتى تسرّحـْـتُ يوم 5/11/1984 . وبالمناسبة فإن عـماذ أول ثلاثة أولادي كان في كـنيستـنا المشار إليها .

رسامة الأب يوسف توماس مطراناً :
في يوم 5/2/1984 كـنتُ في إجازتي العـسكـرية ، عـلمتُ أنه يوم رسامة القس يوسف توماس وترقـيَـته إلى درجة مطران ، إنها فـرصة جـميلة لا بـدّ لي أن أحـضرها وأشاهـد نظامها التي لم تـُـتـَحْ لي فـرصة قـبل ذلك أنْ أشاهـد مثـلها . حـضرتُ في الوقـت المناسب في كـنيسة أمّ الأحـزان وكامرتي الفـوتوغـرافـية معي . بدأتْ المراسيم ( قـدّاس ، صـلوات ، وضع الأيادي عـلى رأس المطران الجـديـد ، كـلمات بالمناسبة ) وأنا أصوّر اللقـطات التي كـنـتُ أخـتارُها بعـناية من مشاهـد الرسامة طيلة فـترة المراسيم تلك ، ثم ألقى المطران يوسف توماس أول كـلمة في حـياته الأسقـفـية والحـضور كـثيف وبمخـتلف المسـتويات ومن ضمنهـم ممثلي الدولة ، لاحـظـتُ فـيه رباطة جأش ، نعـم ولكـن مع بعـض الإرتجاف في شـفـته العـليا ، ولا غـرابة من ذلك فالمشْهَـد رائع والجـموع تـنظر إليه وتـنـتـظر منه كـلمته وفي موقـف كـهـذا تصبح الحالة النفـسـية غـير طبـيعـية . وحـينما يكـون الشخـص المرهـف الحـس في مركـز الحـدث يصعـب عـليه التـنسيق بـين الأعـصاب المنـتبهة والعـضلات  المشدودة . وبعـد أن خـُـتـمَتْ المراسيم خـرج المشاركـون في القـداس بموكـب إلى الساحة الخارجـية بنشيد ( شـبّح لمريا بقــُـذشـيه ) بقـيادة الأب يوحـنـّان ﭽـولاغ ثم وقـف المطران الجـديد هـناك ليتـقـبّـل التهاني ، فـباركـناه مع تهانينا بدرجـته الجـديـدة وانصرفـتُ ، ثم عـلمتُ أنه عُـيّن مطراناً عـلى أبرشية البصرة . وإنـتـظرتُ أكـثر من ثلاثة أشهـر وخـلال إحـدى إجازاتي هـيأتُ صوَره ( في ألبوم ) وسافـرتُ إلى مقـر مطرانيته في البصرة فـوصلتـُها مساءاً واستـقـبلني بفـرح وشاهـدَ الصوَر فأعـجـب بها كـثيراً وقال : إنها أفـضل من جـميع الصوَر الأخـرى لباقي المصوّرين لأنكَ - والكلام لا يزال لمطران - شماس وعـندك خـبرتك في فـقـرات القـداس وبالتالي تعـرف تسلسلها ، لذلك فأنتَ تـتهـيأ للقـطة المناسبة المقـبلة .
قـلتُ له أنّ إجازتي قـصيرة والأفـضل أن أغادر إلى بغـداد ، قال : إذا غادرتَ الآن ! خـذ الصوَر معـكَ ، ومن إجابته عـلمتُ أنه ليس راضياً من كلامي ، ثم قال : من المستحـيل أن تسافـر ، بل أريدك عـندي بضعة أيام ، قـلتُ له : وهـذه أيضاً مستحـيلة ، ولكن لن أخالف كلامك و يسعـدني كـثيراً أن أجالسك بعـض الوقـت . قـضينا سوية ساعات طوال نـتـكلم في شتــّى المواضيع ، ثم رتـّـب الساعـور ( أو حارس المطرانية ) مكان نومي فـوق السطح ، وفي الصباح الباكـر حـضرتُ قـداسه فـكانـت تلك آخـر مرة رأيته ثم إستأذنتُ منه وغادرتُ متوجهاً إلى بغـداد .


بعـض الصوَر للأب يوحـنان :
شـئـتُ أن أبعـث بعـضاً من صوَر المطران الجـديـد مار يوسف توماس إلى الأب يوحـنان ﭼـولاغ وكانت العلاقة حـميمة جـداً بـينهـما ، فـسلـَّمتها له زوجـتي في كـنيسة مار إيشعـيا / الموصل مع هـدية بسيطة فـعـلـّـق مازحاً وقال : هـل أن هـذه الهـدية ثمن الصوَر ؟  

محاضرات في المعـهـد الكـهنوتي :
في عام 1984 وحـتى مطلع عام 1985 عـرضتُ خـدماتي للأب شليمون وردوني ( حالياً مطران ) كـمدرس متطوّع لتدريس مادة الفـيزياء بمراحـلها المخـتلفة لطلاب المعهـد الكهـنوتي في الميكانيك وليوم الجـمعة فـقـط فـوافـق وإتفـقـنا عـلى أن تكـون المحاضرات ما بين إنـتهاء الطلاب من الفـطور والصلاة الصباحـية وإلى فـترة الغـداء ، وكـنت مسروراً لأن طبـيعة طلاب السيمينير المقـبلين عـلى الرسامة الكـهـنـوتية تخـتلف عـن تلك لطلاب المدارس العامة فالرغـبة موجـودة ولا وجـود للمشاكـسة في قاموسهم عـلى الإطلاق ، ثم بعـملنا هـذا إنما نبني ذكـريات جـميلة للمستقـبل كما فـعـل الأب ماهـر حـين شاهـدتـُه للمرة الأولى في أستراليا قال لي : كـيف الحال أستاذي ، لستُ ناسياً محاضراتك الفـيزيائية عـندما كـنا طلاباً في المعـهـد الكهـنوتي ، فـقـلتُ له مازحاً : الأن حان الوقـت لآخـذ حـقي ، صلـّي لي مجاناً ، فأجابني قائلاً : تـتـدلـّـل . ويجـب أن أذكـر أنـني حـينما كـنت أنـتهي من محاضراتي كان الأب شليمون لا يقـبل إلاّ أن أتـناول طعام الغـداء معـهم ثم يأخـذني بسيارة الدير ويوصلني إلى داري .

في حي آسـيا وألحان الأوشعـنا :
في شهـر أيار من عام 1985 إنـتـقـلنا إلى حي آسيا حـيث أمتار معـدودات تـفـصل داري عـن كـنيسة مار يعـقـوب أسقـف نصيـبين والتي لم يكن فـيها كاهـن مقـيم وإنما كان أحـد كـهـنة المعـهـد الكـهـنوتي يقـيم القـداس فـيها كـل يوم أحـد والأعـياد . وفي إحـدى السنين من نهاية الثمانينات وفي وقـت ما قـبل موسم الـ أوشعـنا خـطب الكاهـن بعـد قـراءة الإنجـيل وقال : سنبدأ بتعـليم ألحان الـ أوشعـنا يُرجى ممّن يجـد في نفـسه الكـفاءة والوقـت للتعـليم كـل يوم جـمعة أن يُقـدّم نفـسه لترتيب جـدول الأوقات والـدروس ومجاميع المتعـلـّمين ...... فـتـقـدّمْتُ بعـد القـدّاس وكـلـّمتُه باللهـجة الألقـوشية وقـلتُ : رابي ، داري قـريـب جـداً من الكـنيسة وأنا متـفـرغ كـل يوم جـمعة ويمكـنـني أن أشارك في الـتعـليم !!! إلاّ أن الأب الفاضل وقـبل أن يسألني عـن أيّ نشيد أو لحـن سأعـلـّمه أو بأيّة لغة أو لهجة أو بأية درجة صوتية أو مقام ؟ أو بأي زيّ سأحـضر ، هـل بالبـيجاما أو بالـ شالا وشـّـﭘـّـوكْ أو بالشروال !  المهم بماذا أجابني أبونا عـلى إستعـدادي هـذا ؟؟؟ قال لي مباشرة وفـوراً وقـبل أن يفـكـّـر : [[ لا نريد ألحاناً ألقـوشـية ]] ! فـسكـتّ ُ !! لأنه بدا لي وكأنّ عـنـده موقـفاً سلبـياً مسبقا تجاه ألقـوش ، هـذا أولاً ، وثانياً يـبـدو أنه يجـهـل تراثها ، وثالثاً قـد لا يريد من أولادنا أن يشربوا المياهَ من منابعـها الرائقة العالية بل من بعـد تلوثها في السواقي والوديان الجارية [ بدْ شاتخ مايي مْـنـَـبوءا د خايي ... ولا منْ شـَـقــْـياثا ديشِ لــْـكـوﭭِـيّ ] وسأذكـر لاحـقاً موقـفاً آخـراً غـير مشجّع مع الكاهـن نفـسه في أثـينا / اليونان عام 2000 حـين كـلمته عَـبر الـتـلـفـون باللهجة الألقـوشية ، عـلماً أنه هـو الـذي عـمّـذ إبنـتي الصغـيرة في عام 1988 وبالكـنيسة نـفـسها .



2294
المقال  جاء بمثابة سؤال : إذا أتفق كل المسيحيّـين على التسمية الآشورية فماذا سيحدث ؟

الجـواب عـليه بمنـتـهى السـهـولة :

الآثـوري يـبقى آثـوري ، والكـلـداني يـبقى كـلـداني ، والسرياني يـبقى سرياني ، والأرمني يـبقى أرمني ..... والأكـراد المـتـنـصّـرين اليوم يـبقـون أكـراداً

2295
مريم أم المسيح .... مريم أم المسيح .... مريم أم المسيح .... مريم أم المسيح ....مريم أم المسيح ....  مريم أم المسيح .... مريم أم المسيح ..................... وأم الله

طـيـب ، الآن أريـد واحـد آثـوري من الكـنيسة الآثـورية بإسمه الصريح وصورته يتـجـرأ عـلى كـتابة مقال يقـول فـيه أنَّ : مريم أم الله

2296
المنبر الحر / رد: أصل كلمة عرب
« في: 10:41 14/11/2013  »
http://islamexplained.com/UVG_0_ar/UVG_video_player_0_ar/TabId/89/VideoId/966/283------.aspx

إسمع في الدقـيقة 26:30 عـن معـنى كـلمة العـرب

2297
في مقال سابق كـتبتُ :

الأب أفـرام سـليمان متي الموقـر : راعي كـنيسة مار تـوما / ألمانيا
في 14 تموز 2012 قـرأتُ تعـقـيـبك عـلى طـلبي الذي وصفـته حـضرتك بالتـحـدّي ، فـشـكراً لشجاعـتك عـلى الردّ ، ويسرني أن أعـقـب وأقـول : إن نسطوريوس سواءاً كان في قـستـنـطينية أو في مدغـشـقـر فإنه لا يمنع الآخـرين من تـبَـني أفـكاره كمعـتـقـد لهم وهـذا الذي حـصل ، وإلاّ ما الذي ، ومَن الذي أبقى هـذه التسمية في الجـزء العـشائـري المتبقي من كـنيسة المشرق ؟ ذلك الجـزء الذي لم يلـتحـق في صـفـوف الكـنيسة الرسولية التي أسسها مار ﭙـطـرس زعـيم التلاميـذ في روما عـملاً بتـوصية الرب يسوع أن يجـمع إخـوته ؟ وحـبـذا لو ترجع إلى مقالي ( إلى الأب الفاضل أركان ـ قـرداغ ـ حـكـيم الموقـر ) المنشـور بتأريخ 10 / 4 / 2012 عـلى الموقع فـفـيه المـزيـد وقـد يفـيـد  http://www.alqosh.net/article_000/michael_cipi/mc_124.htm كي تعـرف أن الآثـوريّـين تبـَـنوا الفـكـر النسـطـوري أم لا ، ولا تـنسى أن تشاهـد الـﭬـيـديو عـنـد الـثانية 00:13 حـتى النهاية .

أما سـؤالك ( هل مريم هي ام الله الاب أم الله الابن ام الله الروح القدس؟ ) هـو سؤال ساذج مع جـل إحـتـرامي لك ، لماذا ؟ لأنـنا سنـتساءل : هـل أن مريم العـذراء ولـدت الإبن الجـسـد وليس لها علاقة بالآب ، وبمعـزل عـن الروح القـدس ، وكأنه خارج القـوس ؟ ثم نسأل : ما الذي حـل في أحـشائها ! هـل كان سـراباً أم خـيالاً ؟ وهـل هي ولـدَتْ الإبن ! ثم تسـلَّـل الآب خـلسة من وراء الباب ! الله يخـليك يا أبونا ؟ وهـل كان هـناك عازل يفـصل بـين الله الآب وبـين الله الإبن  أو حاجـز بـينهـما وبـين الله الروح القـدس ؟ ما الذي تـقـوله يا أبونا ، هـنا يتـطـلب منك الإجابة ، ولكـني سأخـتـصر لك الطريق في الأخـذ والرد بسـؤال بسيط سبق أن سألته ولم تــُـجـِـب عـليه : اذا كان ايمان الكـنيسة النسطورية يقـر بأن مريم هي ام الله ، طـيب لماذا لا تـقـولونها بلسانـكم في كـنائسكم ؟ وإذا قـلتَ أن العادة جـرتْ هـكـذا ! أعـيـد سؤالي لك : هـل يمكـنك أن تـنـطق بـذلك ولـو مرة واحـدة في القـداس أمام جـمهـورك وتـنـشره في الـيـوتـيوب مثلاً ؟ إنه سـؤال صعـبٌ أليس كـذلك ؟ دمت سالماً .

2298
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة العاشـرة ــ  سـفـرتي إلى البـصرة


الخـدمات الكـنسية في ألقـوش في فـترة السبعـينات :

في إحـدى سفـراتي إلى ألقـوش مررتُ من عـند الكـنيسة ودخـلتُ فـيها فـرأيتُ إعـلاناً معـلـّـقاً عـلى الجـدار حُـدّدتْ به رسوم الخـدمات التي يقـدّمها الكاهـن للمؤمنين ( العـماذ ، التـناول الأول ، الزواج ) ومرافـقة الموتى إلى المقـبرات مجاناُ في حالة الكاهـن الواحـد المُرافـق ، أما إذا شاء ذوو الميت أن يرافـقـهـم كاهـنان أو أكـثر فـعـندئـذ يُستوفى منهم إستحـقاق خـدمات جـميعـهم ، ولما إستـفـسرْتُ من المرحـوم الأب هـرمز صنا عـن ذلك قال : إنّ كاهـناً واحـداً يكـفي لمرافـقة الميت وأداء طقـوس الدفـن ، أما المظاهـر والأبّهة ليست مجانية .

في كـنيسة بغـداد ! :

في 17/3/1979 إنـتقـلنا إلى منـطـقة بـبغـداد حـيث الكـنيسة قـريـبة من دارنا وبعـد أيام قـليلة صادف عـيد القـيامة فـكانـت فـرصة للمشاركة في الـقـداس لي ولإخـوتي فـقـرأتُ الرسالة ( باللحـن الكـبـيرالأصيل ) وقـرأ أخي القـراءة ( قـريانا - بالطريقة نفـسها ) وأخي الثالث مشاركاً مع بقـية الشمامسة ، فـتركـنا إنطباعاً جـيّداً عـند الكاهـن وأهالي المنطقة . ولما إقـتـرب موعـد زواجي أبلغـتُ الكاهـن فـطلب مني شهادة مطلق الحال فـقـط  ( وليس حـضور دورة ذات أشهـر غـير مجـدية ) فـتـطـلـّـبَ مني السـفـر إلى ألقـوش للحـصول عـليها ولمتابعة أمور الخـطوبة أيضاً ... عـكـس ما كان البعـض يتوقـعـون مني الإنخـراط في سلك الكـهـنوت ، وإلـتـقـيتُ سيادة المطران أبلحـد صنا ودعَـوتـُه إلى مراسيم زواجي فـقال : أهـنئك أولاً ونحـن معـك ونشجّـعـك وإذا توفـرتْ لي فـرصة الحـضور سأخـبرك ،  ثم وبحـضوره إلتقـيتُ بالأب هـرمز صنا في ( القـونخ ) فـزوّدني بما أردتـُه ، لكـنه قـرأ في عـيني إستغـرابي من كاهـن بغـداد حـين طلب شهادة مطلق الحال مني وأنا إبن الكـنيسة معـروف في ألأوساط  الألقـوشية وفي بغـداد ، لا بل إنّ مكالمة تلفـونية قـصيرة كانت تـفي بالغـرض بـدلاً من معاناة السفـر ، فـقال لي :
إن الهـدف من هـذه الشهادة هـو لحـفـظها في سجـلاّت الكـنيسة . وأثـناء ذلك سألوني عـن الكاهـن الذي سيـباركـنا فـنقـلتُ لهـم صورة مناسبة عـنه وأضفـتُ : أن الكاهـن المشار إليه لم يدرسْ سنيناً طويلة في السيمينير كـبقـية الكهـنة وبالتالي فإن ثروته المعـلوماتية كـراعي الكـنيسة غـير كافـية لخـدمة المؤمنين وعـليه ( حـسبما ذكـره لي الكاهـن بنفـسه ) كان قـد قـدّم طلباً إلى المرحـوم غـبطة الـﭘاطريرك مار ﭘـولص الثاني شـيخـو للسفـر والدراسة في إيطاليا فـرفـض طلبه ، فـعـلـّـق الأب هـرمز قائلاً : هـل أنهى دراسة الكـتب الموجـودة في العـراق كي يطلب المزيد منها في إيطاليا ؟ أما سيادة المطران قال : إن هـؤلاء لا يصلحـون للدراسة في الخارج وأن غـبطة الـﭘاطريرك يعـرفهـم جـيداً . وفي 29/6/1979 تـزوّجـتُ بمباركة كاهـن الكـنيسة يرافـقه المرحـوم الأب أسطيفان كـﭽـو في الكـنيسة نفـسها .

( للكاهـن قـرارات غـريـبة ) ! :

طـلبـتُ من أخي أن ينقـل إلى كاهـن الكـنيسة رغـبتي في الإلتحاق بالأخـوية ، ولما أخـبره ذلك ردّ الأب الفاضل عـليه قائلاً : يُمنع الموظفـون من الإنخـراط في صفـوف الأخـويات ! يا له من قـرار !! . إن سبب منعه لي من الإنضمام إلى الأخـوية ( في إعـتقادي ) هـو إنه لا يريد كـشف مستوى شخـصيته أمامي في وقـت يتطـلب منه التباهى أمام الشباب الصغار . وفي مناسبة أخـرى زارنا غـبطة الـﭘاطريرك مار ﭘـولص الثاني شـيخـو في دارنا يوم 6/11/1981 برفـقة معاونه آنـذاك ( المطران عـمانوئيل دلـّي ) والأب الكاهـن راعي الكـنيسة وبعـد صلاتهم دار حـديث قـصير بـينـنا ، ثم سألتُ غـبطـته لغاية في نفـسي : سيّدنا ، لماذا لا تـترجـمون نصوص قـدّاسـنا إلى اللهجة المَحْـكـية في البـيت كي يفـهـمها الناس ؟ ردّ عـلي وقال : إبـني ، إن لسان آبائنا سوف يضيع ، فالصلوات مفـهـومة لمَن يريد فـهـمها . وبعـد أسابـيع إلتـقى الكاهـن بعـمّي المرحـوم جـرجـيس خـندي وقال له : إنّ إبن أخـيك إشـتكى عـليّ عـند الـﭘـطريرك ! . وبتاريخ 22/8/1982 إلتحـقـتُ بخـدمة الإحـتياط في الجـيش ولم تكـن لديّ أي مشاركة كـنسية حـتى تسرّحـْـتُ يوم 5/11/1984 . وبالمناسبة فإن عـماذ أول ثلاثة أولادي كان في كـنيستـنا المشار إليها .

رسامة الأب يوسف توماس مطراناً :

في يوم 5/2/1984 كـنتُ في إجازتي العـسكـرية ، عـلمتُ أنه يوم رسامة القس يوسف توماس وترقـيَـته إلى درجة مطران ، إنها فـرصة جـميلة لا بـدّ لي أن أحـضرها وأشاهـد نظامها التي لم تـُـتـَحْ لي فـرصة قـبل ذلك أنْ أشاهـد مثـلها . حـضرتُ في الوقـت المناسب في كـنيسة أمّ الأحـزان وكامرتي الفـوتوغـرافـية معي . بدأتْ المراسيم ( قـدّاس ، صـلوات ، وضع الأيادي عـلى رأس المطران الجـديـد ، كـلمات بالمناسبة ) وأنا أصوّر اللقـطات التي كـنـتُ أخـتارُها بعـناية من مشاهـد الرسامة طيلة فـترة المراسيم تلك ، ثم ألقى المطران يوسف توماس أول كـلمة في حـياته الأسقـفـية والحـضور كـثيف وبمخـتلف المسـتويات ومن ضمنهـم ممثلي الدولة ، لاحـظـتُ فـيه رباطة جأش ، نعـم ولكـن مع بعـض الإرتجاف في شـفـته العـليا ، ولا غـرابة من ذلك فالمشْهَـد رائع والجـموع تـنظر إليه وتـنـتـظر منه كـلمته وفي موقـف كـهـذا تصبح الحالة النفـسـية غـير طبـيعـية . وحـينما يكـون الشخـص المرهـف الحـس في مركـز الحـدث يصعـب عـليه التـنسيق بـين الأعـصاب المنـتبهة والعـضلات  المشدودة .
وبعـد أن خـُـتـمَتْ المراسيم خـرج المشاركـون في القـداس بموكـب إلى الساحة الخارجـية بنشيد ( شـبّح لمريا بقــُـذشـيه ) بقـيادة الأب يوحـنـّان ﭽـولاغ ثم وقـف المطران الجـديد هـناك ليتـقـبّـل التهاني ، فـباركـناه مع تهانينا بدرجـته الجـديـدة وانصرفـتُ ، ثم عـلمتُ أنه عُـيّن مطراناً عـلى أبرشية البصرة . وإنـتـظرتُ أكـثر من ثلاثة أشهـر وخـلال إحـدى إجازاتي هـيأتُ صوَره ( في ألبوم ) وسافـرتُ إلى مقـر مطرانيته في البصرة فـوصلتـُها مساءاً واستـقـبلني بفـرح وشاهـدَ الصوَر فأعـجـب بها كـثيراً وقال : إنها أفـضل من جـميع الصوَر الأخـرى لباقي المصوّرين لأنكَ - والكلام لا يزال لمطران - شماس وعـندك خـبرتك في فـقـرات القـداس وبالتالي تعـرف تسلسلها ، لذلك فأنتَ تـتهـيأ للقـطة المناسبة المقـبلة .

قـلتُ له أنّ إجازتي قـصيرة والأفـضل أن أغادر إلى بغـداد ، قال : إذا غادرتَ الآن ! خـذ الصوَر معـكَ ، ومن إجابته عـلمتُ أنه ليس راضياً من كلامي ، ثم قال : من المستحـيل أن تسافـر ، بل أريدك عـندي بضعة أيام ، قـلتُ له : وهـذه أيضاً مستحـيلة ، ولكن لن أخالف كلامك و يسعـدني كـثيراً أن أجالسك بعـض الوقـت . قـضينا سوية ساعات طوال نـتـكلم في شتــّى المواضيع ، ثم رتـّـب الساعـور ( أو حارس المطرانية ) مكان نومي فـوق السطح ، وفي الصباح الباكـر حـضرتُ قـداسه فـكانـت تلك آخـر مرة رأيته ثم إستأذنتُ منه وغادرتُ متوجهاً إلى بغـداد .


بعـض الصوَر للأب يوحـنان :

شـئـتُ أن أبعـث بعـضاً من صوَر المطران الجـديـد مار يوسف توماس إلى الأب يوحـنان ﭼـولاغ وكانت العلاقة حـميمة جـداً بـينهـما ، فـسلـَّمتها له زوجـتي في كـنيسة مار إيشعـيا / الموصل مع هـدية بسيطة فـعـلـّـق مازحاً وقال : هـل أن هـذه الهـدية ثمن الصوَر ؟ 

محاضرات في المعـهـد الكـهنوتي :

في عام 1984 وحـتى مطلع عام 1985 عـرضتُ خـدماتي للأب شليمون وردوني ( حالياً مطران ) كـمدرس متطوّع لتدريس مادة الفـيزياء بمراحـلها المخـتلفة لطلاب المعهـد الكهـنوتي في الميكانيك وليوم الجـمعة فـقـط فـوافـق وإتفـقـنا عـلى أن تكـون المحاضرات ما بين إنـتهاء الطلاب من الفـطور والصلاة الصباحـية وإلى فـترة الغـداء ، وكـنت مسروراً لأن طبـيعة طلاب السيمينير المقـبلين عـلى الرسامة الكـهـنـوتية تخـتلف عـن تلك لطلاب المدارس العامة فالرغـبة موجـودة ولا وجـود للمشاكـسة في قاموسهم عـلى الإطلاق ، ثم بعـملنا هـذا إنما نبني ذكـريات جـميلة للمستقـبل كما فـعـل الأب ماهـر حـين شاهـدتـُه للمرة الأولى في أستراليا قال لي :
كـيف الحال أستاذي ، لستُ ناسياً محاضراتك الفـيزيائية عـندما كـنا طلاباً في المعـهـد الكهـنوتي ، فـقـلتُ له مازحاً : الأن حان الوقـت لآخـذ حـقي ، صلـّي لي مجاناً ، فأجابني قائلاً : تـتـدلـّـل . ويجـب أن أذكـر أنـني حـينما كـنت أنـتهي من محاضراتي كان الأب شليمون لا يقـبل إلاّ أن أتـناول طعام الغـداء معـهم ثم يأخـذني بسيارة الدير ويوصلني إلى داري .

في حي آسـيا وألحان الأوشعـنا :

في شهـر أيار من عام 1985 إنـتـقـلنا إلى حي آسيا حـيث أمتار معـدودات تـفـصل داري عـن كـنيسة مار يعـقـوب أسقـف نصيـبين والتي لم يكن فـيها كاهـن مقـيم وإنما كان أحـد كـهـنة المعـهـد الكـهـنوتي يقـيم القـداس فـيها كـل يوم أحـد والأعـياد . وفي إحـدى السنين من نهاية الثمانينات وفي وقـت ما قـبل موسم الـ أوشعـنا خـطب الكاهـن بعـد قـراءة الإنجـيل وقال : سنبدأ بتعـليم ألحان الـ أوشعـنا يُرجى ممّن يجـد في نفـسه الكـفاءة والوقـت للتعـليم كـل يوم جـمعة أن يُقـدّم نفـسه لترتيب جـدول الأوقات والـدروس ومجاميع المتعـلـّمين ...... فـتـقـدّمْتُ بعـد القـدّاس وكـلـّمتُه باللهـجة الألقـوشية  وقـلتُ : رابي ، داري قـريـب جـداً من الكـنيسة وأنا متـفـرغ كـل يوم جـمعة ويمكـنـني أن أشارك في الـتعـليم !!! إلاّ أن الأب الفاضل وقـبل أن يسألني عـن أيّ نشيد أو لحـن سأعـلـّمه أو بأيّة لغة أو لهجة أو بأية درجة صوتية أو مقام ؟ أو بأي زيّ سأحـضر ، هـل بالبـيجاما أو بالـ شالا وشـّـﭘـّـوكْ أو بالشروال !  المهم بماذا أجابني أبونا عـلى إستعـدادي هـذا ؟؟؟

قال لي مباشرة وفـوراً وقـبل أن يفـكـّـر : [[ لا نريد ألحاناً ألقـوشـية ]] ! فـسكـتّ ُ !! لأنه بدا لي وكأنّ عـنـده موقـفاً سلبـياً مسبقا تجاه ألقـوش ، هـذا أولاً ، وثانياً يـبـدو أنه يجـهـل تراثها ، وثالثاً قـد لا يريد من أولادنا أن يشربوا المياهَ من منابعـها الرائقة العالية بل من بعـد تلوثها في السواقي والوديان الجارية [ بدْ شاتخ مايي مْـنـَـبوءا د خايي ... ولا منْ شـَـقــْـياثا ديشِ لــْـكـوﭭِـيّ ] وسأذكـر لاحـقاً موقـفاً آخـراً غـير مشجّع مع الكاهـن نفـسه في أثـينا / اليونان عام 2000 حـين كـلمته عَـبر الـتـلـفـون باللهجة الألقـوشية ، عـلماً أنه هـو الـذي عـمّـذ إبنـتي الصغـيرة في عام 1988 وبالكـنيسة نـفـسها .



2299
إلى المجـهـول صاحـب الإسم المستـعار

لستُ أكـتب من عـنـدي ، أنا أكـتب من فـم القـس كاتب المقال ، إنه يقـول :

إن هـذه النصوص تـثـبت بما لا يقـبل الشك بأن هـذه الكـنيسة ( ويقـصـد كـنيسة الآثـوريّـين ) تؤمن إيماناً راسخاً بألوهـية الرب يسوع المسيح


طـيب ، نحـن لسنا بهـذا الصدد ، وإنما بصـدد مريم أم الله !! فإذا كان القـس المحـتـرم يقـول أن إيمانهم هـو ذات الإيمان الكاثـوليكي ويقـبلون بمريم أم الله ، إذن يُـفـتـرض أن لا يمـتـنع عما طـلبتُ منه ، ليس بقـصـد إحـراجه وإنما بقـصد أن يُـثـبت لـنا ذلك ، فـهـل يستـطيع يا تـرى ؟؟

2300
القـس Daniel Shammon المحـتـرم

هـل يمكـنـك أن تـجازف وتـقـول في الـقـداس أمام المؤمنين وتسجـل في الـفـيـديو الصلاة التالية وتـنـشرها في الـ YouTube  :

شـوحا لآوا و لـَـورا ولـروحا د قـوذشا ، عَـل مـذبَح قـوذشا ، نـيـهـويه دوخـرانا ، دَوثـولـتا مريم ، إمـّـيه د آلاها ...... ؟

فإن إستـطـعـتَ تـكـون صادقاً في كلامكَ ، وإنْ لا !! أتـرك الأمر للقـراء .... مع الشكـر لك

2301
أخي العـزيز

إن موضوع مقالك مطروح أصلاً تحـت عـنـوان ((الغاء عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم وأيا كانت الظروف
  )) وعـليه ردود كــثيرة وعـلى الموقع : http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,710226.0.html  فـكان بإمكانك أن تـكـتـب مقالك كـرد منك عـلى المقال المشار إليه ، مع الشكـر

2302
هـل يمكـن لالأخ صاحـب المقال أن يوضح متى بـدأتْ كـلمة ( السريانية أو السريان ) في الظهـور ، وما أصلها أو عـلى ماذا إعـتــُمِـد في إطلاقـها ؟

2303
الأخـت سهى

أولاً :
حـين ذكـرتُ الحـشرات ، ليس من أجـل وضع الإنسان بميزانها ، بل بالعـكـس قـلتُ لماذا يُـحَـط من كـرامتها وتسمى بالضارة !!  بمعـنى لماذا لا نعالج سمومها وسلوكـها . فإن كـنتُ أدافع عـن الحـشرات ، كم بالأحـرى يجـب أنْ نـدافع عـن الإنسان ؟

ثانياً :
تـقـولـين ( الإنسان لا بد من تـقـويم سلوكه أولا وأخـيرا وتهـيئـته ليكـون إنسان فـعلا ) طيب كـيف يتم ذلك ، هـل نبـردهُ بالمبرد ، هـل نـقـشِّـطه بالقاشـطة ، أليست عـملية تـثـقـيفه وتهـذيـبه في المدارس والجامعات هي التي تقـصدينها فـيصبح واعـياً نافـعاً !! ؟
طـيـب : أنا عـمـلتُ في حـقل كان فـيه حـمـَـلة شهادة دكـتـوراه ... ماجـستير ... بكـلوريوس ... والمستـويات الأدنى الأخـرى .... ولا شـك إنهم بمثابة أساتـذتـنا بحُـكم شهاداتهم ... ولكـنهم إرهابـيّـون بكـل معـنى الكـلمة !! هـل يمكـنكِ أنـتِ أن تــُـقـوّمي سلوك هـؤلاء وتـهَـذبـيهم ؟ 

ثالثاً :
و تـقـولين ((  هـناك قـوانين وتشريعات سُـنتْ من أجل حماية البشرية ، وعـقـوبة الإعدام لم توضع إعـتباطا ولكن من أجل بشاعة فعل الفاعل باختلافه ومستوياته ، وإن ألغـيَتْ العقوبة ستحـدث فـوضى ولن يردع الفاعل عن القيام بفعـلته  ))  إذن ماذا تريـدين أن تـقـولي ؟ أراكِ من جانب تـؤيّـدين عـملية الإعـدام ................. ولكـنـكِ في ذات الوقـت تـقـولين ــ لا يجـوز الـتـخـلـص منه ــ وقـد يعـتـبر في هـذه الحالة مريضاً ــ !!!

الآن ، هـل أنـتِ مع الإعـدام أم ضـدّه ؟؟

رابعاً :
لماذا خـلق الله النار الأبـدية ( حـسب تعـليم الكـنيسة )  ؟ لماذا لا يعالج اللهُ الإنسانَ ويُـنـقـذه منها حـسب المنـطق الـذي تـذكـريـنه مريض ؟ وأياً كان جـوابـكِ عـلى هـذه الـنـقـطة الأخـيرة أو السابقة ، فـسيكـون لي تعـقـيـب وأنتِ المشكـورة .


2304
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة التاسعة ــ التـفـكـير في أمور محـظـورة
 
ملاحـظة :

عـلمتُ ... وقـد أكـون مخـطـئاً ... بأن سنهادُس المطارنة الكـلدان ( سنة 2007 ) كان قـد قـرّر في أحـدى جـلساته تجـنـب ترتيل الترانيم داخـل كـنائـسنا ما لم تكـن من مصادر كاثـوليكية داخـل العـراق ، وإستـغـربتُ !! لأن الـنـشيـد الـذي كـنـتُ قـد تعـلـَّـمته ــ في سبعـينات القـرن الماضي ــ من كـنيسة السبتيّـين ومطبوع في كـتبهم ... سمعـته مرَّتين يُـرنـّم باللغة الإنـﮔـليزية وباللحـن نفـسه في كـنيسة كاثوليكـية كـلـدانية ! وذلك في شهـر أيلول /2007 وكـذلك في عام 2013 ، وهـذا نصـّـه العـربي مع ترجـمتي البسيطة له إلى اللهجة المحـكـية وبتـصرّف :

سـلـّـمْتُ قـلبي ....................... (1)

(( المقام – حُـسَـيني ))

- 1-
  سـلـّـمْـتُ قـلبي في يدَيْــــــــــــك    يا سـيدي يســــــــــــوع
  ( مْسوﭘـيلي لبّـي بْـﮔـو إيذوخ    يا سْـتاذي يا إيشـــوع )

 قــُــــــدني فـتـكلاني عـليك   كي أخـدم الجـمــــــــــــــوع
( تــُكـْـلوني بدْ هـــاوِ إلـّـوخ    تـد خـدْمنْ أثْ كِـنــْـشـوخ)

كن حارسي من الضـــــلال   كن مرشدي في كل حـــــــال
( هْـوي نـَـطاري من بـيشاثا   هْـوي مْـدَبْـراني بْـكل يوماثا )

والقــلبَ قـدّس والفــــــعال   حـتى أرى يســــــــــــــــوع
( عْـواذا وْ لبّـا بْـقــَــدّيشوثا   هـل دْ خازنِّ إيشـــــــــوع )

الردّة :
قـد قـلـــــــتَ قـبل الآن    يا منبع الإحـســــــان  يا مُـتـعَـبَ القـلبِ تعــــال
( ميروخ بْـﮔـو دَشَـنــْــــتا    يا نـَـبوءا دْ طوتــــــــا   هَـيـّـو يا مَر ﮔــْـيانا عَـقـتا )

أمكـث معي حـتى تـنال   هـيّا فـفي قـربــــي منال   للخـير في يســـــــوع
( ﭘـيـشِـتْ امّي هِـلْ خـْـلـَـصْـتا   مَـقــْـرو لـﮔـيـبي بْـخازتْ نـْـيَـخـتا   د طـَـووثا بْـﮔـو إيشوع )

- 2-
ربّي امْـتـلكْـني واهْـدنــــــي             للخـير يا منـّان
( ماري قــْـريلي وْ مَـبْهـرْ هـوني           تا شـلاما يا مريا )

أدعـوك فأسـْمَع وارْوني   من نبعـك الملآن
( قارنـّـوخ شموءلي ومَـشْـتيلي     من نبوؤخ مِليا)

كي لا أعـود من جـديد   أسعى وأطـلب المزيد
( دْ لا هاوِ دّأرنْ ﮔـا خـرْتا   جـيلن وْ طـلبن زودَنـوثا )

بنعـمة العـهـد الجـديد    حـتى أرى يسـوع
( بْطـَـيْـبوثا وْ نعـمة دِ حْـذتـّـا  هـل دْ خازنِّ إيشوع )

- 3-
إنْ نغـّـصَتْ عـيشي الهـموم    أو إنْ دنـــــــــــى الظـلام
( انْ حـشـّا خايـــي مْخـَـرْديلِ     يان خـوشـْكا إنْ قــْرولِ )

ستـنجـلي كل الغـيوم      مِن مانح الســــــــلام
( كُــــل إيـِوِ د زونا مْـﭘـَرﭘـشليه       شلاميه ح بـد ياولّ )
 
الربّ حَـصني والأمل     والربّ إنْ قال فـعَـل
( مَرْيا خـيلي وْ أموديلِ   وْمَرْيا ماد ميرِ بْآوذلِ )

والحـبّ فـيه مُكـتمل       لذا أرى يسوع
( وكـل حُـبّـا بْـﮔـاويه حِ كْميليلِ  مْهادَخ بْخازنْ إيشوع )
 


حـين أرى ............................. (2)

(( مقام - راسـت ))

            حـين أرى صـليب مَن قـضى فـحاز الإنـتصار      ربحي أرى خـسارة وكـل مجـد الـكَون عـار
            يا ربّ  لا تـسمح بأنْ أفـخـر إلاّ بالصــــــليب       مُكـرّساً  نفـسي وما  أملك للفادي الحـبـيـب
            من رأسه وكـفــّـه وجـنبه وقــــــــــــــــــدمه       سالتْ ينابـيع الشفا  والحـب أيضاً مع  دمه
            أيّ  دمٍ  زاكٍ  جـرى كـَدَمِـهِ الزاكي الثـــــمين      وأيّ  تاج مثـل  تاج الشـّـوْك  أحـيا العالمين
            بــِـمَ أكافي منـقـذي من سُـلطة الخـطـــــــيئة       إلاّ  بتكـريسي  له  نفـسي  وكـل  قـوّتــــــي


سنة الخـدمة العـسكـرية وخـمس سنوات في الكـوت :

إرتديتُ زي الخـدمة العـسكرية الإلزامية (1972) ثلاثة أشهـر في الموصل وتسعة أشهـر في كـركـوك ومن بعـدها درَّسـتُ في الكـوت خـمس سـنوات ( 1973- 1978 ) كادتْ أن تكـون سباتاً من حـيث نشاطي الكـنسي . أذكـر أني كـتبتُ رسالة من هـناك وبعـثـتـُها بالبريد إلى القـس هـلال دوس وأعْـلـَـمْـتـُه بمكان عـملي ومن بعـدها إستغـلـّـيتُ فـرصة يوم جـمعة وأنا في بغـداد ( عـطلة رسمية في العـراق ) ومررْتُ في زيارة قـصيرة عـنده فـفـرح كـثيراً وإستـفـسر عـن أحـوالي لغـيابي مدة طويلة فـوضـّحـتُ له ظروفي العـسكـرية والوظيفـية وكـيف أن الكـوت تكاد تخـلو من المسيحـيّـين وليس فـيها كـنيسة ، فأعـلمني بـقـصد تشجـيعي وقال ! : حـصلـنا عـلى قـرار من السلطات العـراقـية بواسطة طارق عـزيز عـضو مجـلس قـيادة الثورة يسمح بنقـل أيّ موظف من أعـضاء كـنيستـنا ( السبتيّـين ) أينما كان ، إلى محـل إقامته الدائمة ويستمتع بـيوم سبت عـطلة إضافة إلى يوم الجـمعة ، ثم أضاف : وإذا أردْتَ سوف أبعـث لك بالبريد نسخة من القـرار ، قـلتُ له : شكـراً ، لا تكـلـّـف نفـسك ولا تبعـثه بالبريد . ولم يكـن بإمكاني طلب النقـل إلى ( بغـداد – حـصراً ) إلاّ بعـد خـدمة خـمس سنوات حـسب التعـليمات المعـمول بها في حـينها . وفي تلك السنة ( أي في سنة 1978 ) صدرتْ تعـليمات جـديـدة من وزارة التربـية أجازتْ نقـل المدرّس إلى بغـداد مهما كانـت مدة خـدمته الوظيفـية ، ولكـن بعـد أنْ أمضيتُ خـمس سـنـوات .

حـديث خاص مع الأب يوسف توماس :

طلبتُ من الأب يوسف تـوماس في ألقـوش عام 1974 كـتاباً للمطالعة فـناولـني كـتاب : ( مصير الإنسان ) مؤلـّـفه عَـلـْماني ، ولما فـرغـتُ من قـراءته وسـلـّـمْـتـُه له سألني : ما الذي إستـفـدتـَه منه ؟ فأجـبتـُه قائلاً : الفـصول الأربعة الأولى تبحـث في عـلم تطوّر خـلية الكائن الحي وهـذا ليس من إخـتصاصي لكن الفـصول الأخـرى زرعَـتْ عـندي مبـدءاً أو فـكـرة وهي : لا ترمِ النـفايات عـلى الأرض كي لا تـُساهم في زيادة القـذارة .....  أو ساهِم في عـملـية التطوّر الإيجابي وذلك بأن تـتجـنـب السـلبـيات عـلى الأقـل .

وفي العام 1974 نفـسه شاءتْ الصـدفة أنْ أكـون معه في سفـر من ألقـوش إلى الموصل بسيارة واحـدة ، وأثـناء الطريق عـلمتُ بأنه متجه مثـلي إلى بغـداد لحـضور مؤتمر موسيقي حـسبما أتذكـّر (( وفي ذلك المؤتمر قال أحـدهـم : أن مقام اللامي هـو من إبتكار محـمـد الـﮔــُـبّانـﭽـي ،  فإنبرى المرحـوم القس فـيليب هـيلاي لـيُـفـنـّـد ذلك الإدّعاء وقال له : إنّ مقام اللامي موجـود في صلواتـنا وهـو من إبداع الملحّـنين آباء الكنيسة منذ مئات السنين وليس مِن إبتكار أي شخـص في هـذه الأيام )) وهـكـذا أصبحـنا في سيارة أخـرى سوية حـتى وصلنا محـطـّـتـنا الأخـيرة ( عـلاوي الحـلة – بغـداد ) وطوال الطريق كـنا نتكـلم بلغـتـنا في مواضيع خـطيرة في حـينها ولم نأبه بذلك لأن بقـية الركاب والسائق كانوا عـرباً ولم نـنطـق بكـلمة عـربـية واحـدة عـلى الإطلاق وسألتـُه : هـل تـتصوّر يمكـننا أنْ نعـمل شـيئاً لمستـقـبلنا في العـراق ؟ قال : مثل ماذا ؟ قـلتــُها وبملء فـمي  حُـكـماً ذاتيا أو أي شيء من هـذا القـبـيل ؟ صار يتأمّـل سؤالي برهة من الزمن ثم تـنهـّـد وقال : كـلا ! قـلتُ : لماذا ؟ قال : لأن الطبـيعة الجـغـرافـية والسكانية للمنطقة التي تفـكـّـر فـيها تخـتلف عـن جـنوب السودان وإسرائيل ولا شك تخـتلف أيضاً عـن لبنان ، فـنحـن ــ في المنطقـة تلك ــ محاطون من الجهات الأربع أشبه بحـبل حـول عـنقـنا مما يُـسَـهّـل خـَـنـْـقــَـنا في أي وقـت ! .

وإلتقـيتُ به مرة أخـرى في السبعـينات في دار القس يوحـنا چـولاغ / ألقـوش ، وبعـد حـديث شـيّق تارة ، وتارة أخـرى ناقـد للأوضاع سألتـُه : لي رغـبة في مغادرة العـراق ! فـما رأيك ؟ قال : حـسـناً تـفعـل ! .... ولا أدري إنْ كان لإرضائي فـقـط طالما نوَيتُ ذلك ، وأضاف : إذهـب إلى الكـنيسة الكـلدانية في بـيروت وإستـفـسر من الكاهـن ( نسيتُ إسـمه ) عـسى أن يفـيدك بنصيحة . فـسافـرتُ إلى بـيروت عام 1975 ، 1976 ولثلاث مرات لمتابعة معاملة بخـصوص الهجـرة إلى أستراليا ، وذهـبتُ إلى الكـنيسة الكـلدانية إلاّ أني لم أرّ الكاهـن المقـصود ، وفي الحـقـيقة لم أفـلح في مهـمّـتي تلك وأخـيراً رجـعـتُ ... وغادرتُ العـراق في عام 1992 .


2305
الأخـت سهى

أنا كـنتُ أنـتـظر هـذا الجـواب بالضبط ، حـين تـقـولين :

لأنها تأتي بأفعال ضارة للإنسان، قد تسممه وقد تقتله وقد تجوعه، مما يدفع بالإنسان بالسعي للتخلص منها من أجل أن يضمن بقاءه!

طيب ، فإذا كان هـذا الإنسان العاقل وفـيه روح ويقوم بأفـعال ضارة ويقـتل ، كـيف يمكـنـنا السعي للتخـلص منه ؟

أما إذا كـنتِ مصرّة عـلى بقائه حـياً فـعـنـدنا الـحـل إذا أردتِ !!

2306
لأول مرة أقـرأ عـلى هـذه الصفـحة تعـبـير (((  الكلدانية والسريانية والاشورية  )))

فـهـل هي غـلطة مطبعـية أم ماذا ؟

2307
السيد oshana47

أنشر إسمك الصريح وصورتك ، فـسيأتيك الجـواب لسؤالك فـوراً

أنا أتـكـلم معـك وليس مع غـيرك

2308
أخي أثير

لسنا نـتـكـلم بالروحانيات ، نحـن أمام تشريع سياسي وحـكومات وديمقـراطية وإنـتـخابات وسلطات وقـوانين ومحاكم ومحامون ...

2309
طيـب ، أنا أتساءل :

لماذا تـُـقـتـَل الجـراثيم وهي ليست عاقـلة ؟

لماذا تـُـقـتـَل الحـشرات وهي ليست داركة ، بل و يُـعـتـدى عـلى كـرامتها حـين توصف بالضارة ؟

هـل من جـواب ؟ عـنـدئـذ يكـون لـدي إقـتـراح !!

2310


الأخ عـبـد قـلـو العـزيز ...................... لا تهـتـم لأنه :

من لم يُـزوِّر الـيومَ سـيُـزوِّر غـداً       تعـددت الأسالـيب والتـزويـر واحـد

فـصبراً عـلى ريـب الزمان فإنما      لكم خـلقـت أهـواله والشـدائـد


وأتمنى من السيد hanaalsawa أنْ يقـول لـنا عـن رأيه في المقالات التي كـتبتُ مواقـعـها له كي نستـفـيـد من آرائه

******************************************

فكم من صحـيح مات من غـير عـلة        وكم من عـليل عاش حـيناً من الدهـر

إقـرأ وإستـمتع :

http://alqosh.net/about_alqosh.htm




2311

وكانـت من أصول بابـلـية فـمبروك لها

2312
أخي أبو فادي

أمنـياتك مشروعة ومشكـورة ، ولكـنك لا تهـدي مَن تـشاء

وعـليه دع الموتى يـدفـنـون موتاهم

2314


 ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الثامنة ــ محـطات مخـتـلفة



في تـلكـيف :

في سنة 1970 حـدثـتـني سـيّـدة تلكـيفـية عـن كاهـن ذكيّ ونشيط جـداً وبعـمر الشباب في تلكـيف ، وسَرني أن أخاطبه فـكـتـبْتُ رسالة وبعـثـتــُها إليه مع تلك السيدة ، فـردَّ بجـواب أعـجـبتُ به وعـلمتُ أنه كاهـن متحـمّس فعلاً ، فـقـرّرْتُ أن أزورَه يوماً . وفي شباط عام 1971 تطلـّـب مني السفـر إلى قـضاء الشيخان ( عـين سـفـني ) لتأشير وتـثبـيت موقـفي من الخـدمة العـسكـرية حـسب الأنظمة المتـّـبعة في حـينها ، فـمَرَرْتُ عـند الأب ﭘـولص خـمي راعي الكـنيسة هـناك فـطلب أن نحـدد يوماً لـنسجّـل قـدّاساً عـلى كاسيت . وفي يوم السبت 6/2/1971 ذهـبْتُ إلى تلكـيف ودخـلتُ الكـنيسة إلى حـيث مسكـن الأب المشار إليه في غـرفة الطابق الأعـلى ودار بـينـنا حـديث شيّـق ، وتطرقـتُ إلى مصيرنا بصورة عامة فـقال : إنـني أسـتمع كل يوم إلى خـطبة الجـمعة لإمام جامع تلكـيف وأسجّـلها عـلى شريط ( كاسيت ) ولا تـَـمُـرْ خـطبة إلاّ ويسيء إلى المسيحـيّـين وبصورة مباشرة ، ثم أضاف الأب الفاضل قائلاً : جـمعـتُ عـدة كاسيتات منها وأخـذتُها إلى محافـظ الموصل وعـرضـتـُها عـليه كإثبات لإدّعائي وطـلبتُ منه أن يسمح بلقائي مع الإمام المحـترم هـذا عـلى شاشة التلفـزيون وأمام جـميع الناس ونـتـناقـش سوية بالأمور الدينية بما لديه هـو وبما عـندي أنا ، وإذا إستطاع أن يقـنعـني بأنـني سائر في طريق الخـطأ فإني سألـبي طـلبه عـلى الملأ وأمام كـل الشعـب ، أما إذا أقـنعـتـُه بأنه هـو المخـطىء فـلن أطالبه بشيء سوى الكـف عـن الإساءة إلينا نحـن المسيحـيّـين . فـرَدّ المحافـظ قائلاً : ( إنكـما سوف تـتعاركان ) ! فـقال الأب للمحافـظ : نحـن كـبار ، كـيف نقـبل ذلك عـلى أنفـسنا ؟ وأخـيراً لم يقـبل المحافـظ بإقـتراح الأب ولم يعـمل عـلى إيقاف إساءة إمام الجامع إلى المسيحـيـين . ونظراً لأن الأب شهم ونشيط وجَـسور ، فـفي رأيي الشخـصي إنَّ أميركا أفـضل له حـيث أن بقاءه في العـراق وهـو بهـذا الحـماس يجـلب عـلى نفـسه المشاكـل وعـلى قـيادة الكـنيسة المتاعـب في الوقـت الذي لن يحـصل عـلى حـقـه الطبـيعي في مجـتمع لا يعـرف الحـق ، لا بل يعـرفه ولكـنه ــ المجـتمع ــ يتجاهـله بعـنجهـيّة ، إن الكاهن هـو الأب ميخائيل بزي / كاليفـورنيا .

في الشيخان ( عـين سـفـني ) :

ومن تلكـيف سافـرتُ مباشرة إلى الشيخان ( عـين سفـني ) ووصلتُ عـند الأب ﭘـولص قـبل مغـيب الشمس ، وسهـرنا سوية بمعـية شماس أو مخـتار القـرية ( لستُ أتـذكـّـر بدقة ) إلى حـوالي العاشرة قـضيناها بترتيل الألحان ومقاطع من القـداس وإستـذكار بعـض من أيام خـدمته في ألقـوش حـين كان كاهـنا منسّـباً إليها . ولما صار وقـت النوم قادني إلى السرير فإذا به ثلاث بطانيات جـديدة من النوع العـراقي المشهـور - فـتاح ﭘاشا -  وكـيس ماء حار ! قـلتُ : ما هـذا الكـيس ؟ قال : لتدفـئة رجـليك ، فـنمتُ نوماً هـنيئاً حـتى الصباح حـين نهـضنا وتوجّـهـنا إلى الكـنيسة ورتـّـب جـهاز التسجـيل . وسجّـل القـداس بكامله ومن بعـد ذلك رجـعـنا إلى البـيت وتـناولنا الفـطور وشيئاً من الفـواكه  . وقـلتُ للأب ﭘـولص : لديّ فـكـرة ! : لماذا لا تستوفي الكـنيسة من والد كـل طفل عـند ولادته كـلفة جـميع خـدمات الكـنيسة التي سيؤديها الكهـنة له طيلة حـياته ! قال : لماذا ؟ قـلتُ : كي لا يحـمل هـموماً عـندما يكـبر ! فإبتسم ولم يعـلق ، وأخـيراً شكـرتـُه عـلى حُـسن الضيافة ثم إستأذنتُ للمغادرة فـحـضر بـينـنا رجل ألقـوشي هـو المرحـوم مَـمّو عـوديش ( مقـيم مؤقـت في الشيخان- مصلح كـهربائيات ) فأعـطاه شيئاً في يده وأوصاه أن يرافـقـني إلى الـﮔـراج . مشـيتُ مع السيد مـمّـو بإتجاه الـﮔـراج ، وعـلمتُ أنه رافـقـني كي يدفع أجـرة سـفـري من الشيخان إلى الموصل مِن محـفـظة الأب الفاضل ، عـلى إعـتبار أنـني طالب في مرحـلة الدراسة وليس لديّ واردٌ معاشي .

في مراكـز دينية أخـرى :

 ورجـوعاً إلى بغـداد فـقـد أخـذني زميلي الجامعي ( نجـيب إيشوع ــ بَخـديدا ) ذات مرّة إلى إجـتماع الأخـوية في كـنيسة ( السريان الكاثوليك ) وإستمعْـتُ إلى وعـظ المرشـد الكاهـن فـلم تـُـشبع خـيالي ، وفي مناسبة ثانية أخـذني زميل آخـر إلى الـ ( Centre ) والذي هـو مركـز ثـقافي مسيحي بإدارة الآباء الدومنيكان وإستمعـنا إلى محاضرة الأب يوسف عـتـّـيشا حـتى حان وقـت الأسئلة فـبادره أحـد الطلبة قائلاً : أبونا ، هـناك سؤال يردده الشباب كـثيراً وهـو : إذا كان الله خالقاً لكـل شيء ، فـمَن الذي خـلق الله ؟ وهـنا إستـثار الأب يوسف وقال بعـصبـية مُلفـتة للنظر : هـذا سـؤال سخـيف جـداً كـيف يفـكـّر هـؤلاء السخـفاء ! ... وأخـيراً تركه دون أنْ يُـجـيـب عـليه لأنه سؤال سخـيف في نظره .

الأخـوية والكهـنة في بـيندوايا :

كما أتذكـّر في إحـدى سفـراتي إلى ألقـوش صيفاً أن ذهـبتُ مع الشمامسة الشباب وأعـضاء الأخـوية يرافـقـنا الأباء (هـرمز صنا ، يوحـنان ﭽـولاغ ، ويوسف توماس) في سفـرة إلى بـيندوايا وكان نهاراً ممتعاً تجَـوّلـْـنا في بساتينها ثم مارسنا السباحة في الـ ( سكْـرا عْـلايا ) وإلتقـطـنا صوراً ، ومن ملاحـظاتي هـناك أن الأب هـرمز كان يلبس لباساً أسوداً أشبه بالـ ( Short ) وفانيلة بـيضاء نصف ردن ( T- Shirt ) ، والأب يوحـنان مثل الأب هـرمز ( اللباس الأسوَد ) ولكـن بدون فانيلة ، أما الأب يوسف ذو الجـسم الرياضيّ الرشيق فـكان أكـثر عـصرية فـلباسه كان ( ﭽـسْوه سـوداء فـقـط ) ولا زلـتُ أحـتـفـظ بصور إلـتـقـطـتها في تلك السفـرة .

إطـّلاعي عـلى كـنيسة السبتـيّـين :

كانت كـنيسة السـبتيّـين في نهاية الستـّـينات وأوائل السبعـينات تـنظـّم لقاءات أو أمسيات دينية ، أسبوعـية  تحـفـيزية لجـذب الناس إليها وأنا أحـدهـم ( ويسمى منـتسبوها أدﭭانـتِسْتْ – يؤمنون أن المسيح قـريب المجيء لا بل عـلى الأبواب ) ويعـلقـون لافـتة كـبـيرة في الواجهة الخارجـية للكـنيسة دعاية لتلك اللقاءات ، وكان الوعـظ الحـماسي والإرتجالي باللغة العـربـية الفـصحى لرئيس هـذه الطائـفة وهـو المرحـوم القـس هـلال دوس/ مصري ، ويعـرضون أفـلاماً رائعة عن حـياة الرب يسوع المسيح كـما هي في الأناجـيل ( عـددها 12 وبمعـدّل نصف ساعة لكل فـيلم ) ويوزعـون كـتباً دينية ، تقـويم ، وحـتى الصوَر و هُـم لا يؤمنون بها ، وهـذه كـلها كانت توزّع بطريقة ذكـية ومُحـفـّـزة للحـضور . وبعـد كل لقاء كان القـس لا يمَـلّ من الوقـوف مع أيّ شخـص ليُجـيـبه عـلى إسـتـفـساراته مهما طال الزمن . كـنت أستمتع بحـضوري وأعـجـب بالواعـظ وأتعـلـّم الكـثير وأزدادُ خـبرة في مخاطبة الناس ومناقـشتهم ورسم الإنفـعالات عـلى الوجه حـيثما يتطـلب ذلك لإستـنهاض إنـتباه المقابل . كما لمستُ في منـتسبي تلك الكـنيسة إحـترامهم لكـنيستهم ولكاهـنهم وطقـوسهم ولحـضورهم أيضاً بالإضافة إلى الإيمان والمحـبة والرقــّة في التعامل والإستعـداد لتـقـديم أية خـدمة ممكـنة للناس بمحـبة وبـدون تـذمـر .

لقائي بالقـس هـلال دوس :

ونـتيجة لكل ذلك رغـبتُ فإلـتـقـيتُ القـس المذكـور هلال دوس ودار بـينـنا حـديث شـيّق مليء بالأسئلة والأجـوبة والمناقـشة وتبادل الآراء وقـلتُ له : ما بالكـم تعـملون عـلى إستمالة المسيحـيّـين الكاثوليك إليكم ؟ أما كان الأفـضل أن تستميلوا أبناء الديانات الأخـرى ؟ فـقال لي إن كـنيستـنا تدعـو الجـميع وأضاف : 

في لقاءاتـنا الكـنسية في فـتـرة الستينات لاحـظتُ ولمدة طويلة شاباً يحـضر بصورة تكاد تكـون منـتـظمة ، وفي يوم من الأيام طلب مني موعـداً كي يزورني ، وحـينما إلتقـينا كـلمني بصراحة وقال : أنا مسلم أحـضر لقاءاتكـم وصلواتكـم لا لكي أصلـّي ولكـن كي أستمتع بنظراتي إلى فـتياتكـم الجـميلات ، ولكن بعـد كل هـذه الفـترة صارت عـندي قـناعة بدينكـم وأنا أريد أن أعـتمذ وأكـون مثلكـم مسيحـياً ولكـنـني أواجه مشكلة وهي قانون الردّة في الدين الإسلامي وأنا في العـراق ! . فـقال له القـس : إن الدين المسيحي هـو شهادة والمسيح المصلوب قـدوتـنا ، وتلاميذه مع ملايـين البشر الذين حـملوا الصليب هـم نماذج لنا ، فـقال الشاب : إذن سأعـتبر نفسي مسيحـياً وأستمر بالحـضور وأشاركـكـم بالصلاة وأقـبل بكل ما سيترتـّـب عـليّ من إلتزامات . فـقال له الكاهـن : نحـن نحـترم إخـتيارك والرب يباركـك . وأضاف القـس في كـلامه لي : بعـد مدة إرتأى هـذا الشاب أن يهاجـر إلى خارج العـراق ووصل إلى دولة أوروﭘـية وإستطعـنا أن نقـدّم له خـدمة هـناك فإعـتمذ وتـزوّج وواصَل حـياته .

ما الذي عَـرَضَه عـليّ القس هـلال ؟ :

لما رآني القـس هـلال أنـني متشوّق للإسـتـزادة من الكـنوز الدينية ومنفـتح في أحاديثي معه وأحـضر وعـظه بإنـتباه شديد ، ظنّ ما ظنّ بقـلبه فـقال لي : أرى أن نعـمة الرب قـد حـلـّـتْ في قـلبك وهـو يدعـوك إليه ! قـلتُ له : إنني مسيحيّ بنعـمة الله منذ قـبولي سرّ العـماذ . قال : إنك تصلح أن تكـون معـنا ! قـلتُ : إنـني الآن هـنا معـكـم فـما الذي تريـد مني أكـثر ؟ قال : ستبشـّر وتـنقل رسالة الرب إلى الـنـفـوس المظلمة ، قـلتُ له : أنا كاثوليكي وأبشِّـر بما أوتيتُ من مقـدرة وتسمح الظروف في أي مكان . فـعَـلِـمَ أنـني لستُ سهـلاً للهـضم فـلـَم يُطِل الحـديث معي في هـذا الموضوع .

وقـد تعـلـّمتُ أناشيد رائعة منهـم وإستطعـتُ أن أترجـم أحـدها بـبعـض التصرف إلى لهـجـتـنا المحـلية وأنشدتـُه باللحـن نفـسه في القـدّاس ونال إعـجاب السامعـين كـهـنة ومؤمنين في ألقـوش أو في بغـداد وكـذلك في اليونان وخاصة كاهـن من دير المُخـَـلـِّص / اللبناني وراهـبات الأم تيريزا الأجـنبـيات اللائي تـَعـلـّمْـنـَه لحـناً ولفـظاً باللغـة العـربية ، سأنـشره في الحـلقة المقـبلة .
وتكاد تكـون مشاركاتي الكـنسية في بغـداد قـد أخـذتْ طابعاً روتينياً طيلة فـترة الدراسة في الجامعة ولم ألاحـظ أية محـطـّة خاصة تستحـق الوقـوف عـندها  كما لم أغادر منطقة البتاويـين حـتى تخـرّجي من الجامعة .


2315
أخي العـزيز زيـد ::

قـبل أكـثر من شهـر ونحـن نعـلم بـبروز علامات لقائـمـتين تشغلان بالك :

قائمة ... تـجاهـد بإسم الكـوتا المسيحـية (( وليس الكـلـدانية )) وهـذه عـنـدها أمل للفـوز بمقـعـدَين

و قائمة .... أخـرى تخـوض الميـدان من منـطـلق حـشرٌ مع الـناس عـيـد

2316
أعـزائي

بتأريخ 30/5/2006 كـتبتُ مقالاً ذو علاقة بالموضوع المطروح أمامـنا يمكـن قـراءته إذا توفـرتْ الفـرصة لـديكم ، مع الشكـر

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,41661.0.html



إلى السادة أعضاء مجلس الأقـليات العراقية الموقرين
بقلم : مايكل سيبي / سدني
تحية و تهنئة لكل القادة العراقيين في الحكومة ومؤسساتها  لتسنـّمهم مهام إدارة الدولة لأرساء دعائم الأمن والأستقرار خدمة للشعب في عراقنا الحر ، دمتم أحرارا ، و بعـد :
فإننا لا نـُخفي عليكم نشوتنا و غبطـتنا كلما سمعنا أو قرأنا عن إنجازاتكم و جهودكم التي تبذلونها من أجل إسعاد الشعب من جهة ، و من جهة أخرى رفع و تعويض الغبن الذي لحـق بشرائح عـديدة من أبناء هـذا الشعب الخالد. فلقد كانت الديمقراطية حـُلما ًعند شعبنا فحقـقتموها ، و الحرية  خيالية فأوجدتموها ، و كان الظلم مـُشرّعا ًفوق رقاب شعـبنا فرفـعتموه ليتنفس العـدالة فشكرا ً لجميعـكم و التأريخ سيذكـُركم بمنجـزاتكم.
لقد أرسيتم و ثـبّـتـّم ركائز النظام الجـديد و بذلتم ما بوسعكم للوصول إلى طموحات أغلب قطاعات شعبنا واضعين نصب أعينكم إحالة آمال و تطلــّـعات الشعب و كل الشعب إلى واقع ملموس آخـذين بنظر الأعـتبار إرادة الشعب و ما يصبو إليه ، فشـرّعتم الدستور و لبـّيتـُم فيه رغبات مجاميع كثيرة من شعبنا.
إن من بين السادة أعضاء مجلس الأقـليات العراقـية  المحـترمين ، مـَن إشترك في صياغة الدستور العراقي إنْ كان بصورة مباشرة أو غـير مباشرة و هم مطـّـلعون على كل بنوده و فقراته و كذلك على مفرداته. و ما يهـمّنا في مقالنا هـذا ، حقل القومية في الدستور المذكور . فقد ذ ُكر فيه أسم الكلدان و الآشوريين بوضوح كاف ولم يتمّ  بتر أو دمج  و لا كبس أسماء مع بعـضـها ،  جنبا ً إلى جنب التركمان و الأرمن ..........
فشعـبنا العراقي يتضمّن قوميات عـديدة ، منها ما هو حساب عـددها كبير  و منها ما هو صغـير و إن أبناء كل قومية يعـتزّون بأمّـتهم دون النظر إلى حجـمها .إن ّ ذلك شعور طبيعي نابع من الأصالة يجب إحـترامه و لا يعـتبر تنازلا ً لأيـّا ً كان ، مثلما لا يعـتبر خضوعا ً لآخـَر .
و من بين هـذه القـوميات ما هي متأصـّـلة جـذورها في أرض ما بين النهـرين بضعـة آلاف من السنين كالكـلدان مثلاً و التي تعـتبرأقـدم قـومية من بين جميع القوميـّات الساكنة اليوم على أرض الرافـدين قاطبة . و من هنا يحـق لنا القـول أن الكـلدانيين ، و هم بـُناة حـضارة وادي الرافـدين الأوائل يستحـقـّون الأشارة إليهم بالبنان و ذ كــر َ إسمهم القـومي الأصيل أينما تـطلـّبت الحاجة .إنّ تعـداد هـذا الشعـب الكـلداني كان يوما ً يملأ مساحات شاسعة تفـوق مساحة عراقـنا اليوم ! إلا ّ أنّ أسبابا ً( لسنا بصـددها الآن) جعـلتهم اليوم ثالث قومية من حيث العـدد الحسابي ، و لقـد حانَ الوقت أن     يقول الجـميع أنّ الكـلدانيين تربطـهم الأصالة بتربة وادي الرافـدين .  فإذا قـلنا العـراق  نتذ كـّر الكلدانيين ، و إذا قلنا الكـلدان نتذ كـّر أرض ما بين النهـرين  أرض الزمن و القانون و التخطـيط و أرض الحب و الجمال و القادة الكـبار.
و للتـأكـّـد من ذلك إسألوا خليج كـلديا و الخليج العـربي ، إسألوا بابل و الحـلــّة ، إسألوا قـطيسفـون و سلمان باك ،إستفـسروا من نينوى و الموصـل ، ناقـشوا كـرخ سلوخ و كركوك ، إبحـثـوا عن نمرود و كالح ، تيقـّـنوا من أربا إيلــّو و أربيل ، و هـكـذا أ ُنظروا بيث عـذرا و باعذرى ثـمّ  إذهبوا إلى  نوهـدرا و دهوك ، و لكي لا أ ُطيل عليكم زوروا الزقـورة و الحـضـر و الدير في الجنوب و كنائس كربلاء و النجف و تكريت ...فـهـل تريدون المزيد ؟
إنّ الكـلدانيين و هـُم ْ بهـذا التعـداد اليوم يجب أن لا يُـقاسَ حـجـمَهم بأرقام الرياضيات ، و لكنّ بامتدادهم الحـضاري و التراثي والتأريخي و بأحـقـّيـّـتهم الأصالتيـّة ، إنـّهم ليـسوا أقـلية بل قـومية ، نعـم قـومية شاء الزمن أن يكونوا اليوم قـوما ً صـغـيرا  أ َ فليس قـليل ٌ من الملح يـطـيّبُ الطـعام كـلـّه ؟. إنّ ما ذكرْ تـُه تعـرفونـَه جيدا ًإنـّه فـخـرُكم و أنتم أحفاد ذلك الشعـب الأصـيل . و عليه نحـن نرى أنّ إسم مجـلسكم كان الأفـضل لو غـيّرتموه إلى ( مجـلس القوميات الأصيلة في العراق أو مجلس القوميات التراثية في العراق ) أو أيّ إسم تخـتارونه و تلغـون فيه كـلمة الأقـلية .و لنتكـلــّم بشجاعة أكثرو نقول أنّ التركمان هم بقايا الأمبراطورية العـثـمانية التي إستعـمرتْ بلـَدَنا 400 عام و هم اليوم إخوتنا يشاركوننا في الوطنية ،  و الارمن هم  جزءٌ من تلك الموجات الهاربة من ويلات الحرب في أرمينيا  أصـبحـوا مـنـّـا و أعـضاء في أسرتنا العـراقية ، و مع ذلك فالأفضل أن لا نصفهم بالأقليات بل بالقـوميات الوافـدة مثـلا ً و هل فيه ضرر أو خوف ؟ إنه سوف لن يؤثـّرعلى قيمة أو حـجـم أو وزن القوميـّات الكبيرة و أقـصـد العرب و الآكراد بل بالعـكس سيزيدهم غـنىً باعـتبار أن الشـعـب العـراقي لوحة فسيفـسائية واسعـة غـير مغـلقـة فيها لونان بارزان هما العـرب و الأكـراد تزيـّـنها القوميـّات  الأخرى .إن المرء صارَ لا  يقبل بسهولة أيّ  وصف  أو تعـبير أو تسمية يتسمّى بها في عصر التـطـوّر و الأنفتاح و الديمـقراطية و الحريّة و في زمن التكنولوجـيّا و السرعـة ، إلا ّ اذا كانت مناسِبة ً لواقـعـه الصـحـيح و مـعـبِّرة ً عـن مشاعره ،  فكيف الحال إذا كان قـوما ً أصـيلا ً ؟ ، ودمتم سالمين قادة في عراقـنا.

2317
1- لا تـغـرنــَّـك فـتـرات الهـدوء الـنـسبي

2- إن الهـدم المعـروض عـلى الشاشة هـو لـذرّ الرماد عـلى العـيون

3- الهـدف هـو تـفـريغ الأرض من ورثـتها الشرعـيّـين ـ الأبناء ـ !!!!!

4- ثم الإنـقـضاض عـلى الخـدم والعـمال الغـرباء

2318
إن القـوى العالمية غـير المنـظـورة !! والتي تخـطط وتـنـفـذ برامجها وفـق جـدول متـفـق عـليه .... هـذه القـوى أكـبر منا جـميعـنا ... أكـبر من جـميع الـذين سيحـضرون ، بل أن حـضورهم جـزء من المخـطط . إن ما يريـدونه لا نـقـوى عـلى تـغـيـيره ولا عـلى منعه ولا عـلى محاربته ، لا بل إن الكـثيرين هم أدوات بأيـديهم لـتـنـفـيـذه .

2319
كـنـتُ أتـوقع من الأخ خـوشابا سـولاقا أن لا يكـتب هـذا المصطـلح الـنـشاز رغـم قـوله مثـلما أنا أقـول أيـضاً أنـنا شعـب واحـد

2320
ما أحـلى الآثـوريّـة للآثـوريّـين ، وما أنـكـرها عـلى المتأثـورين

2321
الأخ rabeel nohadraya

عـنـدك 15 خـطأ إملائي ونحَـوي


يفهون .... يصدقوكي ... كنتي ....حضرتكي ....قدمتي .... حصلتي .... لئنكي .....قدمتي ..... يصوت ....لكي .... لكي .... ابنائهم .... انتي ..... تفضلتي ..... شئت ....
 

2322


ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة  

ــ الحـلقة السادسة ــ ولا نـزال في ألقـوش

  
ألأصالة والتقـليد :

في يوم الأحـد من عام 1964 وأنا أخـدم القـداس مع المرحـوم المطران أبلحـد صنا ، وفي وقـت تـناول القـربان المقـدّس تـقـتضي الطـقـوس أن نملأ الأجـواء تراتيل الفـرح وتمجـيد الرب الذي وهـب جـسَده ودمه لنا وكأنّ الملائـكة ترنـّم فـوق المذبح تسبـيحاً له وتعـبـيراً عـن فـرحة المؤمنين بمشاركـتهم مائدته ، فـأنشـدْتُ ( مْـلـبّي كـْـنوءا مشـْـتــَـقـوثا ) بإيقاع متوازن وصوت جـهـوَري في مرحـلة المرهـقة أطــْرَبَ السامعـين وجـدّاتـنا السامعات ، فأخـذتهـن النشوة وصِـرْنَ يُردّدنَ معي ، إلاّ أنّ المطران أوقـفـهـنّ قائلاً : دعـوه ينشد لوحـده .

ولاحـقاً سَمِعْـتُ أحـد الكهـنة صاحـب صوت شجي في الرابط http://www.baqofa.com/media وهـو يرتـل ذلك النشيـد وكـذلك ( مشـْـتاقـيون منْ لبّـا ، مريم ) إلاّ أني رأيته غـير موفـقٍ في ترتيله أداءاً وإيقاعاً وكـذلك لفـظاً لبعـض الكـلمات ، وقـد يستغـرب بعـض القـراء من كلامي ، إلاّ أن شارب مياه الينابـيع العالية أدرى بنقائها ممن يستـقـيها من سواقـيها الناصية ، وأهـل البـيت أدرى بما فـيه .

كـنيسة في قـرية النصيرية :

في صيف عام 1964 أو 1965 ذهـبتُ ( ولمرة واحـدة فـقـط ) إلى قـرية النصيرية القـريـبة من ألقـوش والتي يسكـنها اليزيديّون 100% فـرأيتُ فـيها كـنيسة فارغة تسكـن فـيها عائلة مسيحـية واحـدة ، ولم أكـن ناضجاً فـكـرياً كي أسـتـفـسر من رب تلك الأسرة عـن الكـنيسة ، متى ولمَن بُـنِـيَتْ وما الذي يعـمله فـيها آنياً .    

مساعـدة الساعـور :

وعـلى مرّ السنين كـنا نساعـد الساعـور في أعـمال كـثيرة داخـل الكـنيسة فـنصنع الـﭘـرشانات ( كـسور الخـبز التي يقـدّسها الكاهـن وتوزّع للمؤمنين قـرباناً مقـدّساً كـجـسد المسيح ) بكـميات كـبـيرة وخاصة في الأيام التي تسبق الأعـياد . فـهـو يهيّء عـجـينة طحـين القـمح المخـفــّـفة جـداً بالماء ونحـن نخـبزها بوضع كـمية قـليلة منها بالـملعـقة عـلى كـمّـاشة معـدنية صفـيحـتَـيها مُسطــّحَـتَـين ومحـفـور عـلى إحـداها مخـطط لصورة المسيح المصـلوب ، ثم نطبـق الكـماشة ونضعـها عـلى موقـد ناره إعـتيادية من حـرق جـذع الشجـرة أو أغـصانها . وقـبل أن يَسْمَرّ الخـبز نـُـبعـد الكـماشة مِن عـلى النار ونفـتحـها ونرفـع صفـيحة الخـبز البـيضاء منها ، وبواسطة طـوق حـديدي دائري حاد نقـطـّـعها إلى قـطع دائرية لتوزيعـها للمؤمنين ( المعـترفـين ! ) داخـل الكـنيسة . كما كـنا نساعـد الساعـور في عـمل الشموع ( فـنـْـدا ) وبأنواعه العـديدة ، فـمنها لإضاءة المذبح ومنها لإضاءة صفـحات الكـتب الطـخـسية عـند قـراءتها - قـبل تــَوفــّر الطاقة الكـهربائية - ومنها للبـيع في مدخـل الكـنيسة في عـيد ( شمعـون ساوا ) وقـد ساهـمتُ مرة واحـدة في عـصر العـنب بكـميات كـبـيرة لإنـتاج الـنبـيذ ( خـمرا ) للكـنيسة .

عـمّي حـنا سيـﭘـي والأب أبلحّـد عـوديش :

في أحـد أيام العـطلة الصيفـية في الستينات كـنتُ واقـفاً في زقاقـنا وعـمّي المرحـوم حـنا سيـﭘـي مُـتــّـكِـئاً عـلى جـدار بالقـرب مني ، ومَرّ المرحـوم الأب أبلحّـد عـوديش وأومأ بسلام إلى المرحـوم عـمي ( عـم والدي كان فاقـداً لحاسة السمع ) الذي ردّ عـليه السلام ثم قال الأب الفاضل لعـمّي مستخـدماً الإشارات وحـركات الشفاه : لماذا لا تـذهـب إلى الكـنيسة ؟ ردّ عـليه عـمّي : ألا يكـفي أنّ السيّدة ( ؟؟ ) تذهـب إليها ؟ فإبتسم الكاهـن ولم يُعـلـّق ثم واصل سيره إلى مقـصده .

الأب يوحـنان ﭽـولاغ والرهـبنة :

حـدّثـني الأب المرحـوم يوحـنان ﭽـولاغ في منـتصف الستينات من القـرن الماضي بعـض الشيء عـن الأديرة والرهـبنات ، فـقال إنّ الصَّلاة وخـدمة الناس واجـب عـلى كـل المؤمنين والمؤمنات ، ولكـن حـين يَـنـذر شـخـص نفـسَه للإنخـراط في الأديرة والعُـمُرات ، يَعـرف أنّ الحـياة فـيها وإنْ كانت طبـيعـية شـبـيهة بعـض الشيء بالأقـسام الداخـلية للطلاب والطالبات ، حـيث يخـدمون أنفـسهـم بأنفـسهـم ويتـضرّعـون لرب السماوات ، إلاّ أنهم يكـونون مقـتـنعـين وقابلين إلزاماً بفـروض الدير الثلاث وهي : ( البتولية ، الطاعة ، العـمل ) بالإضافة إلى تجَـرّدهم من الممتـلكات ومناصب الدنيويّات ، وإن إلإلتزام بها لا مناصّ منه وإلاّ ، فـمَن يرفـض واحـدة منها لا ينـتسب إلى الدير أبـداً ، وكـل ذلك إمتـثال لأقـوال ربنا يسوع المسيح ولحـياته مُحاكاة . ولما تقـدّمَـتْ بنا السـنون واخـتبرنا الحـياة صِرنا ندرك أن رسالة الراهـب مَهَـمّـة ترتـقي به إلى مستوى فـوق الأرضيات ، تـتطلب منه الإلتزام بالإبتعاد عـن ملذات الذات الآنيّات ، وإغـراءات الدنيا المتلاشـيات . إنه يتفـرّغ للخـَيار الذي إخـتاره لنفـسه وليس مُجـبَراً عـليه بل بمحـض إرادته الشخـصية ، ويسترخـص الصكـوك الورقـية والمناصب الترابـية ليسمو بقـلبه وذهـنه وكل أحاسيـسه إلى فـضاءات الأرواح السماوية ، فـلا يرتبط بأسْرة بل أسْرتـُه هي البشرية ، إنه شخـص واحـد في ربه الواحـد فإذا صار ذي إلهَـين مزدَوَجَـين أمسى مزدوجَ الشخـصية ، وحـينـئذ يتيه في التـنقــّل ما بـين هـذين المعـبودَين كخادم سـيّـدَين ومناقـضاً لمبادئه الإنجـيلية ، فـلابدّ من أن يوقـر أحـدهـما ويهـز ذيله أمام الآخـر ، أو يُسرع مع الثاني ويتباطأ مع الأول ، وبذلك قـد يربح العالم كـله بقـيمته الوهـمية بعـد أن يخـسر نفـسه المشـتراة من رابـية الجـلجـلة الحـقـيقـية .

وبّخـني فـخـجـلتُ :

أتذكـّر أن رئيس أخـويّـتـنا كان نوئيل صادق برنو الذي غادر ألقـوش (( في عام 1967 كما أظن )) وأصبحـتُ المرشـّح الأكـثر إحـتمالاً لسد الشاغـر لأنـني الأكـبرعـمراً وأعـلى مرحـلة دراسية وأكـثر كـفاءة وأقـرب إلى أجـواء الكـنيسة . فـلمّـا عُـرض عـليَّ الموضوع إعـتـذرتُ بحـجّـة ركـيكة رغـم إلحاحهم وفي الأخـير رفـضتُ ، وأصبح زميليّ أكـرم صادق يلدكـّـو و وديع يونس ﭽـولاغ هـما المرشـحَـين . ولما أجـرى الأب هـرمز صنا إنـتخاباً سرياً ولكـنه عـلنيّ بالنسبة إليه وذلك بأن طـلب من كـل منـّـا عـلى إنفـراد الإدلاء بإخـتياره لأحـد المرشحَـن المذكـورَين ، فـفاز الأخ أكـرم بالرئاسـة . لا يخـفى أنـنا كـنا مُكـلـّـفـين بأن ندعـوَ أكـثر ما يمكـن من الإخـوة للإنضمام إلى أخـويّـتـنا وهـنا أتذكـر في أحـد الإجـتماعات أن عـدد الذين لـبّوا الدعـوة كان كـبـيراً ، فـقـد جاهـد أعـضاء الأخـوية كـثيراً وإستطاعـوا أن يجـمعـوا هـذا العـدد المُلفـت للنظر وحـضروا إجـتماعـنا ، ولكـنـني أعـرف أن أغـلبهم ليسـوا مؤهـلين لهـذه الدعـوة ، كما أن العـبرة ليست بالكـمية وإنما بالنوعـية . فـلما حانتْ فـرصة المناقـشة سألتُ وقـلتُ : هـل يمكـن أن يفـسّر لنا الإخـوة الجُـدَد ما هـو إنطـباعـهم عـن الأخـوية وما الذي دفـعهم إلى قـبول الدعـوة هـذه ؟ وهـنا إنبرى المرحـوم الأب هـرمز صنا موبّخاً إيّايَ أمامهم قائلاً : هـذا الكلام غـير مسموح به ولا يحـق لك أن تسأل هـذا السؤال ! وفي الحـقـيقة خـجـلتُ كـثيراً وكان دفاعي عـن نفـسي ضعـيفاً وفي الأخـير لم يصدر مني سوى السكـوت ولكـن بدون إعـتـذار .

أمسية العـيد وهـديّـتي كـتاب الـ حـوذرا :

وكم من مرة أيضاً نظــّـمْـنا أمسية في ليلة رأس السنة نحـن أعـضاء الأخـوية مع الكهـنة تـتخـلـّـلها فعاليات مُسلـّية ، وأتـذكـر أنّ إحـدى الأمسيات كانت في صالة الإستقـبال في مقـر المطرانية ( قـونـَخ ) بحـضور المطران نفـسه مع كافة الكهـنة ، وفي قـرعة أجـريَتْ عـلى أسماء جـميع الحاضرين حـصلتُ عـلى كـتاب الـ ( حـوضرا – الجـزء الـثالث ) وذلك في مساء يوم السبت المصادف 1/1/1966 وإستغـرقـتْ أمسيتـنا زهاء الساعـتين والنصف .

هـل مِن نظام جـباية ثابت ؟

إن نظام جـباية الكـنيسة الذي كان متـّـبعاً هـو أن يزور الكاهـن مع أحـد الشمامسة أو الساعـور بـيوت أهـل البلدة ويصلـّـيان ثم يطلب الكاهـن من أهـل البـيت قائلاً : إنـنا نجـمع الـ ( ﮔـيويثا دْ ريشـيثا - جـباية الرئاسة ) والمقـصود بها : جـباية للرئاسة الكـنسية لسد حاجات الكـنيسة بصورة عامة والكـهـنة والمطران لأنها تمثـل إحـدى قـنوات مواردهم هـذا بالإضافة إلى صينية يوم الأحـد وإستحـصالهم مبالغ عـن خـدماتهم الروحـية عـلى مدار السنة ، وما تـدر عـليهم ممتـلكات الكـنيسة ( أوقاف ) من دور وأراضي زراعـية . وقـد سألتُ مرة المرحـوم الأب يوسف توماس ( قـبل أن يصبح مطـراناً ) : لماذا لا تضعـون نظاماً كـنسيّـاً دَورياً ثابتاً لجـباية النقـود من المؤمنين شهـرياً أو بأي ترتيب آخـر لكل حـقـبة زمنية ، وبالمقابل تكـون كافة الخـدمات الكـنسية مجانية ، كالعـماذ والتعـليم المسيحي وتـناول القـربان المقـدس ومباركة الزواج ومرافـقة الموتى إلى مثواهم الأخـير ، وتـزويـد الوثائـق الكـنسية وغـيرها عـنـد الحاجة ؟ قال : ( إن الجـماعة ـ ويقـصد المومنين ـ سوف يستهـزئون بالعـملية ويُسمعـونـنا تعـليقات مزعـجة نحـن في غـنى عـنها ) ! إن في كلام الأب يوسـف شيء من الصحة محـلياً ، ولكـني أرى في رجال الدين عامة شيئاً آخـراً ، إنهـم لا يقـبلون بتحـديـد مدخـولهم ، بل ينشـدون الحـرية في جـبايتهم أو ترويج بضاعـتهم ، وكل بضاعة بسعـرها الخاص .  

ملاحـظة :

في هـذا السياق كان للمطران عـبـد الأحـد صنا تـدبـير حـكـيم في مجـريات عام 1974 وذلك حـين حـدد المبالغ المستـوفـية من المؤمنين عـن الخـدمات التي تـقـدمها الكـنيسة لهم كالعـماذ والزواج والنسخ الورقـية للوثائق ... وفي حـينها نشر إعلاناً بها في لوحة إعلانات الكـنيسة قـرأتها بنـفـسي ، وجـدير بالـذكـر أن من بـين تلك الـتعـليمات ( لا يُـسـتـوفى أي مبلغ من أهـل المتوفي إذا كان يرافـقهم كاهـن واحـد فـقـط إلى المقـبرة ) أما إذا أراد أهـل المتـوفي أكـثر من كاهـن واحـد أو يريـدون المطران أيـضاً للـتـباهي ! فإن مبلغاً معـيناً يُـستـوفى منهم .... أما الـيوم فإن كـهـنـتـنا وحـتى بعـض أساقـفـتـنا لا يقـتـنعـون بهـكـذا إجـراء حـسب تـصوّري الشخـصي .

محاولة غـير مُجْـدية لتعـلـّم الـ ﭘـوشاقا :

كـنتُ أتردد إلى دار المرحـوم سليمان مقـدسّي ( ساعـور سابقاً ) ومعي كـتاب الرسائل ــ الـ شليحا أو الـ قـريانا ــ فأقـرأ أمامه جـملة باللغة الكـلدانية الفـصحى فـيترجـمها لي وهـكـذا حـتى نهاية الرسالة فأحـفـظ ترجـمتها إلى لغـتـنا المحـكـية عـن ظهـر قـلب لأتهـيّـأ لقـراءتها في الأحـد المقـبل ، ولكـنني لم أستمرْ عـلى هـذاالمنهاج بسبب إنشغالي بالدراسة وإنـتـقالي إلى بغـداد لمواصلة الـدراسة فـلم أستـفـد كـثيراً . هـذا ما بقي عالقاً في ذهـني من ذكـرياتي مع الكـنيسة وأنا أسكـن في ألقـوش وبعـد ذلك إنـتـقـلتُ إلى مرحـلة جـديدة وهي السفـر إلى بغـداد في الربع الأخـير من سنة 1966 .

ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة السابعة ــ في بغـداد


كانت بداياتي في كـنيسة العائلة المقـدسة / شـارع الروّاف / البتـّاويّـين في نهاية الستينات وهـناك إلتـقـيتُ الأب المرحـوم فـيليب هـيلاي فـتـذكـّرتـُه وتـذكـّرَني . كان يطيب لي خـدمة القـدّاس معه لِـما يملكه من قابلية موسيقـية رائعة ومعـرفة عـلمية بالمقامات ولكـني أيضاً كـنت أستمتع بخـدمة القـدّاس مع أيّ كاهـن آخـر في تلك الكـنيسة ، لأن الأب فـيليب كان يرافـق الجـوقة عـنـد هـيكـل الكـنيسة / الطابق الثاني ويتابع فـقـرات القـدّاس الخاصة بالشمّاس موسيقـياً بالأوكـوردْيون ( دون مرافـقـة إيقاع الطـبول ! ) والأكـثر من ذلك ولموهـبته الفـنية هـذه فـقـد كان يعـرف مناوراة الشماس بالألحان فـيتـقـدّمني في عـزفه وكأنه يعـلم ما سأقـوله في منحـنيات المقام . أما بشأن الترانيم ( وأياً كانت ) كـنا نـتـناوب أبـياتها : الشماس من جهة والجـوقة مع جمع المؤمنين من جهة أخـرى ( وكأنـنا ﮔـودا عـلايا و ﮔـودا خـتايا ) وبمرافـقة الموسيقى . إن الكاهـن والشماس كانا يمثـّلان هـيكل البناء الصوتي للقـدّاس أما الجـوقة والمؤمنين فـكانوا مرافـقـين ، حـقاً كان جـواً ملائكـياً يُخـيّم عـلى الكـنيسة حـسبما كان يقـوله لي الأب فـليب نفـسه . كـنت أبدأ بالمقام بعـد قـراءة الإنجـيل وأخـتار الترنيمة المناسبة له بنـفـسي والجـمهـور يتـناوب فـيتـولد توافـقاً في أذن السامع دون نشاز ... وليس مثلما يحـدث اليوم في أكـثر كـنائسنا .

 ملاحـظة لا بـد منها : كانت الموسيقى بآلاتها المتـنـوّعة ترافـق الصلوات في المعابـد الـوثـنية منـذ الـقِـدَم ، وهي شيء رائع داخـل الكـنيسة أيضاً ، فـفي الغـرب يُستـخـدَم الـﭘـيانو الكـنسي ، وفي كـنائـسنا الشرقـية نرى الـصـنوج مع الأجـراس منـذ زمن طويل ولا يزال ، فهي تـضيف أجـواءاً رومانسية تمتـزج مع الروحانية لـتسمو بنـفـس الإنسان إلى الأجـواء الملائـكـية أثـناء التـرانيم ، ولكـنها إذا إبتــُـذِلـتْ في طريقة عـزفها ... وفي وقـت ليس أوانها ... تـفـقـد رونـقـها وقـيمتها ! وفي أيامنا الحاضرة نرى الأورگ في الكـنائس وبعـض الأحـيان الساكـسيفـون أيـضاً مع العـود ـ الناي ....

وفي كـنيستـنا يُـعـزَف عـلى الأورگ بمصاحـبة ــ الإيقاع بـشـدة صوت واضحة ــ تـقـلل من القـيمة الروحـية للموسيقى المرافـقة للصلاة فـتـبـدو وكأنـنا في قاعة حـفـلة من نوع آخـر لأن الإيقاع يحـرك أجـزاء جـسم الإنسان بصورة إيحائية .... هـذا من جانب ، وهـناك جانب آخـر لا يقـل أهـمية عـن الأول وهـو أن مراحـل القـداس عـديـدة أهـمها تـحـول الخـبز إلى جـسـد المسيح وهـكـذا الخـمر إلى دم المسيح كما في خـميس الفـصح / العـشاء الأخـير ، والـقـداس هـو إحـياء لـتلك الـذكـرى التي أوصانا بها الرب يسوع . في هـذه المرحـلة يتـطـلب أن يسود الصمت والسكـون في هـيكـل الكـنيسة ، ومن دواعي الخـشوع نرى المؤمنين يتهـيأون فـيسجـدون مع إنحـناءة الرأس بعـفـوية لا تـصنعـية ، وعـنـدها يتـلـو الكاهـن الكلام الجـوهـري !! وهـنا فإن الأجـراس تـرنّ لتـنبه المؤمنين إلى أن حـدثاً مهماً قـد حـدثَ . ولكـن عازف الموسيقى يـبـدو أنه لا يعـرف قـيمة هـذه الأمور لأنه شاب ! ... فلا يتـرك الكاهـن يصلي لـوحـده في نـطـقه للكلام الجـوهـري بل يـبقى يرافـقه مع دنـدناته مما يجـعـل المؤمن السامع يتيه في تخـيلاته ، وبـدلاً من أنْ يـركــِّـز عـلى كلام الكاهـن فإنه ينـتـقـل إلى أجـواء أخـرى خارجة عـن الكـنيسة وبحـسب ما توحي له تلك المنحـنيات الموسيقـية .
وكم نبَّـهـنا الكـهـنة وبعـض الشمامسة في كـنيستـنا فأيـدوا الفـكـرة !! ولكـن يـبـدو أنَّ أحـداً لا يتـجـرّأ عـلى إتخاذ ما يلـزم وكأنهم لا يملكـون حـق تـصحـيح المسارات الزائغة .
 
الأب فـيليـب هـيلاي يُشـجّـع زواج المُحـبّـين :
في سنة من سنوات نهاية الستـّـينات حـضرْتُ قـداساً للمرحـوم الأب فـيليـب ومما قاله في وعـظه : ( إندهـشـتُ وتألـّمْتُ حـين سمعـْـتُ أنّ فـتاة مسيحـية تركـتْ بـيت والدها وإلتحـقـتْ بشاب غـير مسيحي والسبـب هـو أهـلها الذين رفـضوا زواجها من شاب مسيحي ! ) .
لقـد خـطب الأب خـطاباً حـماسياً بـين الحاضرين ونـدّد بكـل والدَين يقـفان حـجـرة عـثرة في طريق زواج إبنـتهـما ومحـذراً لهم حـين قال : ( كل فـتى وفـتاة يحـبّان بعـضهـما البعـض فـليأتيا عـندي وأنا أباركهـما وأعـطي لهـما شهادة زواج ) .

توقـعات الأب فـيليـب للكـنيسة في بعـض الدول :
في أحـد خـطابات المرحـوم الأب فـليـب في مطلع السبعـينات تطرّق إلى موقـع الكـنيسة في المجـتمع وقال : لا تـتوهّـموا وتـظـنوا أنّ الكـنيسة ضعـيفة بل إنها قـوية في كل زمان ومكان ، وإذا كـنـتم تعـتـقـدون أن دَوْرها قـد إضمحـلّ في بعـض الأماكن من العالم  فإن المستـقـبل سيشهـد لها إنـتصاراً هـناك ، وستـتـذكـّرون كلامي يوماً ( وهـذا الذي حـصل فـعـلاً في 1989 ) .

بكاء أمام صورة العـذراء :
في أحـد الأيام من تلك الفـترة كـنت راجـعاً مع صديق من الجامعة فـمرَرنا من ساحة الميدان بـبغـداد ودخـلنا كـنيسة مريم العـذراء للأرمن ( كـنيسة قـديمة ) لزيارتها ، فـشاهـدتُ إمرأة مسلمة تقـف أمام صورة لمريم العـذراء وتـبكي بكاءاً حاراً بصوت خافـت والدموع تـنهـمر من عـينيها ، تألـّمْـتُ لها كـثيراً ولم تكـن لدي الشجاعة أن أسألها ما الذي حـلّ بها .
    
العـطلة أقـضيها  في ألقـوش :
وخـلال سنوات الدراسة في بغـداد كـنت أسافـر إلى ألقـوش في فـترات الأعـياد والعـطـل الصيفـية والربيعـية ومما لا شك فـيه أن الكـنيسة كانت هاجـسي فـلابد أن أتهـيأ لها قـبل السفـر ، فـكـنت أطلب كـتاب الرسائل أو القـراءة ( شليحا أو قـريانا ) باللغة الكـلدانية الفـصحى من الأب فـيليب ليوم الجـمعة فـقـط فآخـذه إلى بـيت عـمي المرحـوم جـرجـيس خـندي - في بغـداد - وأقـرأ أمامه كـل جـملة فـيفـسّرها لي بلغـتـنا المحـكـية وهـكـذا كـنت أتعـلـّمه عـن ظهـر قـلب لأكـون جاهـزاً لقـراءته حـين أتواجـد في ألقـوش إلاّ أنه لم يكـن هـناك تواصلٌ ولا ممارسة ، فـما أتعـلـّمه اليوم أنساه بعـد أيام أو أسابـيع .
وفي إحـدى السنين من أواخـر الستينات سافـرتُ صباح يوم جـمعة الآلام متوجّـهاً إلى ألقـوش وكل أملي أن أحـضر طقـوس هـذا اليوم الحـزين في كـنيستـنا إبتداءاً من تفـسير آلام المسيح بكل مراحـلها وللإستماع أو للمشاركة  في ( سْـليق لـَـصْـليوا أوْ مارا دْ ورْياثا ... )  و إنزال المصلوب من الصليب ثم موكـب قـبر المسيح ( يا مَرْيَمْ بْـثولـْـتا  شورَيْـوَتْ زخـْما ..... ) وما أنْ وصَـلـَـتْ بنا الحافـلة إلى البلدة ألقـوش حـتى أخـذتُ حـقـيـبتي وركـضتُ بها ورميتـُها في البـيت مستمرّاً وبنفـس السرعة إلى الكـنيسة متأكـّـداً مع نفـسي أن فـصولاً كـثيرة تكـون قـد فاتـتـني فـدخـلتُ الهـيكل المكـتضّ بالمؤمنين فـتسلـّـلـْـتُ حـتى وصلتُ مدرّجاته الأمامية ، وإذا بموكـب جـنازة المصلوب قـد إبتدأ لتـوّه يتـقـدّمه رتل الشمامسة في حـلـّـتهم البـيضاء والمرسومون منهم حـول عـنـقـهم ( وورارا أسْـوَد ) وشموعـهم بأياديهم ويتـناوبون الترانيم الحـزينة مع الكهـنة والمطران ، وهـناك لمَحَـتــْـني عـينا المطران عـبد الأحـد صنا من بين الحاضرين فأشـّـر إلي بالإنخـراط في صفـوف الشمامسة ، فأشـّرْتُ له بدَوْري موحِـياً له بأنـني لستُ مرتدياً رداء الشماس فـقال لي : ( لا كـْهـيما ، أورْ وْ مورْ خا قالا  = لا يهـم ، أدخـل وقــُـل لحـناً ) فـكان كما أراد .

فـراسة الكاهـن والطبـيب :
في إحـدى العـطل الصيفـية وأنا في ألقـوش ( 1970 أو 1971 ) كـنت في بناية مار ميخا مع الأب يوحـنان نـتمشى سوية في أروقـته جـيئة وذهاباً نـتجاذب أطراف الحـديث من هـنا وهـناك و نـتـناقـش في شؤون الكـنيسة والحـياة ، ولما كـنت من النوع الذي يريد معـرفة الحـقـيقة من أهـلها كي أصِـلُ إلى قـناعة ذاتية وليس قـبول المَشاهـد الغامضة عـلى عـلاّتها ، فـقـد وضعـتُ نفـسي في موقـع الباحـث عـن الإيمان نـدّاً له في حِـواري معه فـشعـرتُ بأنه إستـفـزّ وإستـثارتْ أعـصابه وإنفـعـل بعـض الشيء ولكـنه أخـفى إنفعاله عـني ثم سألني : أتـؤمن بالمسيح ؟ قـلتُ : ( إن المسيح حـقـيقة واقـعة ... ولا شك في ذلك ولـكـن مثـلي يريد أن يفـتح مـمرّاً في الـتـضاريس المتـعـرّجة سواءاً أكان نفـقاً أم جـسراً ، طويلاً أم قـصيراً يربط بـين إيماني وعـلميّـتي ) ! فإنشرح لجـوابي وقال : إن تلك المَهَـمّة أسهـل عـلى أمثالك من غـيرك ، ثم قادنا نقاشـنا إلى أن أقـول له أنّ الدخـول إلى أعـماق فـكـر الإنسان ليس بالأمر الهـيّن ، فـقال لي : إن الكاهـن أو الطبـيـب ذوي الخـبرة يُمْكـنهـما قـراءة فـكـر الإنسان من النظر إلى عـيونه ! ، إنّ تحـليلي لكـلامه هـو :
إن الكاهـن كـثير الإحـتكاك بالناس بكـلّ تـنوّعاتهم والتحـدّث إليهـم كما أنه يتعـرف على مشاكلهم وسلوكهم سواءاً بالإصغاء المباشر إليهم أو عـن طريق منبر الإعـتراف والإستماع إلى صوتهم الصريح النابع من قـلوبهم ، وهـنا يأتي دَوْره في ملاحـظة خـطوط إنفـعالات الوجه وحـركات العـيون ليُـكـوّن منها خارطة تصبح عـنده دليلاً يقـوده إلى المواقـع المجـهـولة من فـكـر الشخـص الذي سيقابله غـداً ، ويتسلـّـل إلى أزقــّـته وثـناياه بعـد أن يكـون قـد حـصل عـلى المفاتيح السرية (Code Number  ) لكـل حـركة من العـيون أو عـضلات الوجه مهـما كانت ضئيلة . ولكـن أين كـهـنة اليوم من كـل ذلك ؟ إن وعـظهـم البسيط - الذي لم يـعُـد يُشْـبع خـيالنا ولا طـموحـنا بل ولا جـوعـنا - يكـتبونه عـلى الورقة ويقـرأونه في القـداس كالمذيع أمام المؤمنين بعـد الإنجـيل وهُـم اللذين درسوا الفـلسفة واللاهـوت وحـصلوا عـلى أعـلى الشهادات ، إن أكـثرهم عاجـزين عـن قـراءة أفـكارهـم الذاتية فـهـل يمكـنهم قـراءة أفـكار غـيرهـم ؟؟.








2323
زيـد العـزيز

المسيح قال :  إن كـنتُ قـلتُ لكم الأرضيات و لستم تؤمنون ، فكـيف تؤمنون إن قـلتُ لكم السماويات !!

وهـكـذا .... إن الشيء الـبسيط الـذي نـحـتاجه الـيوم لسنا نحـقـقه ، فـكـيف بنا بالأعـقـد ؟


2324
أخي زيـد : أنا كـتبتُ ردّي إلاّ أنه مُسِح ، فلا تهـتم

2325
إن مجـتـمـعـنا الشرقي لا يزال متخـلفاً بفـضل سـذاجة مثـقـفـيه حـين يقـبلون الخـنوع لأصحاب الرتب .... ولن يتـحـرر المثـقـف إلاّ حـين يحـرر نـفـسه من الـتـبعـية لأصحاب الشأن .

أمنية رجـل الـدين في هـذا العـصر أن يكـون صاحـب سـلـطة وجاه ومال ، فـيـبحـث عـنها حـيثما تـوجـد ، بل لو كان بالإمكان لـَـتـوَظـفَ في دوائـر الـدولة حـيث يوجـد راتب وتـقاعـد ، ناسياً أو متـناسياً أنَّ هـناك رسالة ملقاة عـلى عاتـقه إخـتارها بنـفـسه دون إكـراه .

المسألة القـومية مشاعـر تخـص الجـميع للتعـبـير عـنها بفـخـر وإعـتـزاز ، ولكـن هـناك من أهـل الـدار !! مَن يحاول طمسها خـوفاً مِن هـيمنة العـلمانيّـين ... نكـتـفي بهـذا المقـدار الآن .

2326
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الـخامسة ــ طرائف الكـهـنة :



أولاً :
في عام 1963 مرّتْ عـلى عائلتي أياماً غـير سعـيدة ، وفي تلك الأثـناء وصلتـنا رسالة مُـقـلقة من أخـتي في كـركـوك فـسافـرتُ برفـقة والدتي لتـفـقــّدها . وكان في ألقـوش كاهـن من بطـنايا هـو السعـيـد الـذكـر الأب ﭘـولص خـمّـي يَعـرف ويشعـر بمنغــّصات حـياتـنا العائلية ، وفي حـينها كان يُحـبّـبُـني ليخـفــّـف الوطأة عـني ، بالإضافة إلى ولعه بالمقامات فـكان يستمتع بخـدمتي لقـداسه ، فـكـتـبْتُ له رسالة من كـركـوك وشرحـتُ له عـن سفـرتـنا وظروفـنا بعـض الشيء . وفي جلسة إعـتيادية للكهنة في المطرانخانة ( قـونـَخْ ) مع المرحـوم المطران عـبد الأحـد صنا يتـداولون الحـديث عـن ألقـوش وظروف أهاليها في تلك الأيام العـصيبة ، تطـرّقـوا إلى ذِكْـرعائلتي ( كان رجال الـدين يتابعـون أبناء أبرشـيتهم ! ) وهـنا سأل المطرانُ الكـهـنة : لا ندري ما الذي تعـمله هـذه العائلة الآن وما هـو مصير رب الأسْرة ! فـقال الأب ﭘـولص : إنّ أمّ البـيت وطفلها مع إبنها الشماس سافـروا إلى كـركـوك لبضعة أيام لتـفـقــّد إبنـتهم وسوف يرجـعـون عـن قـريب ، وهـنا إنـبرى المرحـوم الأب أبلحّـد عـوديش وقال : وكـيف عـلمتَ بهذه التـفاصيل ؟ فأجابه الأب ﭘـولص : في الحـقـيقة البارحة وصلتـني رسالة الشماس من كـركـوك وقـد ذكـر فـيها وصفاً لجانب من ظروفهم ! فـثار الأب أبلحّـد أكـثر قائلاً : وفـوﮔاها رسالة ! كـيف وأنت غـير ألقـوشي تعـمَّـقـتْ العلاقة بـينكم وأتيتَ عـلى بالهم وصارتْ بـينكـم مراسلات ، ونحـن أهـل ألقـوش لسنا ببالهم ولا نعـرف عـنهم شيئاً ؟ إذا كانت الأمور تسير بهـذه الصورة فـنحـن بعـد مدّة سنهاجـر من ألـقـوش إلى بلد آخـر ! فـردَّ عـليه الأب ﭘـولص : يا أخي لماذا تهاجـر وأنت إبن هـذه البلدة ! أنا سأهاجـر إلى مكان آخـر .... وفي الأخـير إنـتقـل الأب ﭘـولص إلى قـضاء الشيخان وحالياً في سان ديـيـﮔـو / أميركا .   
   
ثانياً :
في أوائل عام 1964 باركَ الأب يوحـنان ﭽـولاغ زواج أخـتي ليلى من سالم وزي ، ثم في سنة 1965 أنجـبتْ إبنها الأول داود ، وحـين بلغ عـمر الطفـل السنة الواحـدة ( 1966 ) ، شاءتْ الصدفة أنْ مـرّ المرحـوم الأب أبلحـد عـوديش من أمام دارهم في يوم عـطلة وسمع صوت زوجـها فـدخـل عـندهم فـحـسبوه كاهـناً ضيفاً سيبارك دارهم . فـقال لهم : إنّ زواجَـكم باطل !! فـقال له الرجـل ( سالم ) : لماذا يا أبونا ، أليس الأب يوحـنان ﭽـولاغ هـو الذي باركـنا وأمام الملأ ؟ قال : أنـتم الآن في حالة حـرام ! قال الرجـل : ما هـو السبب ؟ قال الأب : إنّ جـدّتـك ( كـﭽـْـكِ ) وجـدّة زوجـتك ( ملـّي ) أخـوات من جهة الأب !! قال الرجـل : وما الضرر في ذلك ؟ قال الأب : إنكم خالفـتم قانون الكـنيسة ، فـقال الرجـل : وما هـو الحـل الآن ؟ قال الأب : تدفـع ما يفـرضه عـليك القانون ، قال الرجـل : وما هـو ؟ قال الأب : تدفـع الآن نصف دينار ! فـمدّ الرجـل - سالم وزي - يده إلى جـيـبه وأعـطاه 500 فـلساً وسأله : هـل أصبحـنا الآن حـلال ؟ قال الأب الفاضل : نعـم ، ثم غادر .... (( فإذا كان للنصف دينار ذلك التأثـير عـند الكهـنة واضعي القـوانين وبحـوزتهم كـلمة المرور السرية ( Password ) لفـتح باب السماء ، والـدخـول إليها مثل دخـولـنا إلى الفـيسبوك والإيميل ، فـيجـعـلون الحـرام حلال والحلال حـرام في وضح النهار )) إذن أية فاعـلية نـفاذة ستكـون عـنـد آخـرين اليوم في غـيهـب الليالي حـين يتـلقـفـون دفاتراً من دولارات الآغـوات وغـير الآغـوات ، وهم يرفـضون ذلك المطران الجـليل ويحـمون أولـئك الكهـنة الـذين وصفهم قـداسة الـﭘاﭘا بالسـيِّـئين ؟ ولكـن حِـبال الله طـويلة ...... أما حلاوة طرف اللسان فهي مراوغة الـثعـلب لا تـخـدعـنا وما تعـبر عـلينا ، ومَن له أذنان فـليسمع !!!.   

ثالثاً :
من المعـروف أن هـناك قـرى صغـيرة قـريبة من ألقـوش وتابعة لأبرشيّـتها وفـيها كـنيسة ولكـنها بدون كاهـن وسكانها محـرومون من الطقـوس الدينية وحـتى من القـداس يوم الأحـد مثل : بـيندوايا ، شرفـية لأن تعـداد سكانها ضئيل ولأجـل ذلك كان المرحـوم المطران عـبـد الأحـد صنا وحـسب عـلمي يبعـث صباح كـل يوم أحـد في السنوات ( 1963 – 1966 ) كاهـناً وشماساً بسيارة مدفـوعة الإجـرة من حـساب المطرانخانة إلى هاتين القـريتـَين لإقامة قـداس الأحـد فـيها خـدمة لمؤمنيها ، وقـد توفـرتْ لي الفـرصة مرة أن أرافـق المرحـوم الأب يوحـنان ﭽـولاغ إلى قـرية بـيندوايا عام 1964 ، وأخـرى مع المرحـوم الأب هـرمز صنا وبرفـقة أعـضاء الأخـوية آنذاك وديع يونس ﭽـولاغ وأكـرم صادق يلدكـّو إلى قـرية الشرفـية عام 1965 ، وفي هـذه الرحـلة الدينية أقـمنا القـداس وبخـدمتـنا نحـن الشمامسة الثلاثة ، ثم دعانا مخـتار القـرية إلى داره لـتـناول الفـطـور، كـيف لا والـ ( رابي قاشـا معـنا ) فأتـتْ سـيدة الدار بإناء كـبـير من لبن الغـنم الطازج مع الخـبز ( قـلـّـوريه) وكان فـطوراً رائعاً إلاّ أنه بـدون شاي ! ومع ذلك إنـتـظرناه عـلى أمل أن يأتينا بعـد الفـطور ، فـتداولنا الأحاديث وإستفـسرنا عـن أحـوال القـرية وتكـلـّمْـنا ونكـّـتــْـنا وليس هـناك صوت ( ﭼـقـﭼـقة الإستيكانات ولا حَـكـّة شخاطة ولا قـدحة قـدّاحة ، ولا ريحة هـيل ، ولا ماء ولا شاي ! ) فـما العـمل ورابي ( ورمز) يشتهي الشاي خاصة بعـد اللبن وكـلـنا مثـله نشتهـيه أيضاً ؟ فأصبحـنا نـتكـلم في قـلوبنا وكـل واحـد منا يسمع الآخـر بصمتْ . فـنحـن شمامسة صغار وعـلينا السكـوت أما الكلام فـهـو للكاهـن الذي لا ينزل إلى مستوى طلب الشاي ولكـنه يشتهيه مثـلـنا فـما العـمل ؟ إستخـدم ذكاءه بما يحـفـظ كـرامتـنا جـميعاً وإستغـلّ أصغـرنا وهـو الشماس أكـرم ، وقال بصوت واضح وعـلى مسْـمَع المخـتار رئيس القـرية : ( أكـرام لا زَدْإتْ ! دَها بدْ ميـثيه ﭽاي - لا تخـف يا أكـرم ! الآن سيأتون بالشاي ) فـصاح الرئيس بصوت عالي إلى زوجـته وقال : ( هـيه ، ميثيه ﭽاي طـْلا رابي قاشا وْ طـْلا يالونـْكـيه – إجـلبي الشاي لأبونا القـس وللأولاد ) فـنجحـنا وشـربنا الشاي وبعـد أنْ إرتوَينا منه غادرنا متوجهـين إلى ألقـوش . وبالمناسبة فإن أكـرم صادق كـنت قـد إستـطعـتُ أن أستميله إلى الكـنيسة فإنخـرط في أخـوية الجـيش المريمي لسنوات رغـم تأثـره بـبـيئة أعـمامه أيام زمان ، ولكـن مع كـل الأسف حـيـنما تـَفــَرّقــْـنا وإنـتـقـلنا إلى بغـداد جـرفه الموج مرة أخـرى وفي نهاية المطاف لم يقـبض ثمرة لا هـو ولا أهـل بـيته وإنما جـلب عـليهم الوَيلات مِن جـرّاء إنجـرافه مع أقاربه وجـرفَ معه غـيرَه . ولكـن سبحان مغـيّر أحـوال أعـمامه اليوم .......

رابعاً :
حَـكـَتْ لي سيدة في اليونان وهي اليوم في أستراليا عـن قـصة طريفة لإمرأة عـجـوز مؤمنة بسيطة غـير متحـضرة أيام الخـمسينات في العـراق . كانت تملك بعـض الدراهـم وفــّرتــْها من التـقـتير عـلى نفـسها أو عـن بـيع بـيض دجاجاتها أو باقات البصل في بستانها ، وربما مِن عـملها كـخـبّازة لجـيرانها أو من نقـود يـبعـثها لها إبنها ، وقـل ما شـئـْتَ من الإحـتمالات . ولما كان الكاهـن في ذلك الوقـت هـو المتعـلـّم والمعـلم المرشـد وحافـظ الأسـرار وهـوالمخـْـلِص الموثوق به والصادق الأمين ، فـقـد لجأتْ إليه عـجـوزتـنا لتسـتشيره في مسألة مصيرية بالنسبة لمستـقـبلها عـن كـيـفـية الحـفاظ والتأمين عـلى مُدخـّـراتها ، فـقالت له :  أبونا - أنا أملك مقـداراً من المال ، أخاف عـليه من الضياع أو السرقة ، وأنا أفـكـّر في شراء قـطعة أرض زراعـية تـدرّ عـليّ بعـض الغـلـّة سنـوياً أو داراً بسيطة أسكـن فـيها أو أؤجـّرها  فأستـفـيد من واردها ، فـما رأيكَ ؟ . فـقال لها الأب الفاضل : لماذا تـفـكـرين في أطماع هـذه الدنيا الفانية ؟ إن الدار ستـندثر والأرض ستبقى لغـيركِ فـما الذي ستستـفـيدينه ؟ فـقالت له :  إذن بماذا تـنصحـني يا أبونا ؟ قال : توجـد منازل في السماء لا تـندثر وتبقى لكِ إلى الأبـد ! قالت : ومَن يأخـذني إلى الدلاّل المسؤول عـنها كي يمكـنـني شراء واحـدة منها ؟ قال لها أبونا : أنا الوكـيل المعـتمـد ! إعـطيني كـل ما تملكـين ، فـمن جـهة سوف سـتؤمّـنين عـلى نقـودكِ عـنـدي ولا تضيع منكِ ، ومن جـهة أخـرى ستـضمنين لكِ داراً أبـدية في الحـياة الآخـرة ! فـوافـقـتْ جـدتـنا العـزيزة عـلى إقـتراح الكاهـن الوكـيل وصانع الجـميل ، الأمين الجـليل . وبـين فـترة وأخـرى كانـت تـتجـمّع لديها بعـض النقـود وتأخـذها إلى الـ رابي قاشا الموقـر وتسأله : رابي ، كـم بقي من سعـر المنزل ؟ فـكان يقـول لها : إنّ الدار الأبدية شيء رائع وثمنها لا يوفى حـتى اليوم الأخـير من الحـياة !!  وأترك بقـية القـصة للقارىء .

خامساً :
كان المرحـوم الأب أبلحـد عـوديش كاهـناً قـديماً ذو خـدمة طويلة في الكـنيسة ولمّا أكـملَ الخـمسين سنة في خـدمة المذبح أقام قـداساً بمناسبة يوبـيله الذهـبي وصار الناس يقـدّمون له التهاني بـيومه السعـيد هـذا . وبهـذه المناسبة باركه البعـض قائلين : هـنيئاً لك يا أبونا بهـذه الخـدمة الطويلة عـلى المذبح الإلهي وأنـت تعـبد وتسـجـد للرب وتـكـرز وتـعـمـِّـذ وتبارك ... فأكـيد إنّ مكانك مضمون في المنازل السماوية وسط الملكـوت ! فـصفـن الأب الفاضل برهة من الزمن ثم تـنهـّد عـميقاً وقال لهم : ولكـنـنا لسـنا ندري ! هـل هـناك شيء من هـذا القـبـيل في السماء ، أم لا !! ...... ( لو هـيـﭽـي إيمان لكاهـن بعـد 50 سنة من رسامته ، لو ما لازم ) .

سادساً :
في عام 2013 وأنا بجـلسة ودّية رائعة ضمتـني مع شماسَـين إثـنين ، وكاهـنين أخـرَين عـصريّـين منـفـتحَي الفـكـر إنـطـلقـنا جـميعـنا فـرَحاً ومرَحاً ونـكـتاً ( بغـياب أصحاب الرتب العـلـيا ! ) و سَـوّيناها هـوسة أصدقاء ، حـكى الكاهـن لـنا قـصة حـقـيقـية حـدثـتْ في إحـدى قـرى شمال العـراق أيام زمان ، حـين أراد رجـلٌ من بُـسـطاء القـوم الفـقـراء أن يُـكـرم والـده الـمتـوفي فـيوصي له بقـداس أبـدي فـينـتـشـله من الـنار ويـنـقـله إلى الفـردوس السماوي ، ولمّا لم يكـن عـنـد الرجـل نـقـود ، إرتـضى أن يعـرض بقـرته الـوحـيـدة عـلى كاهـن القـرية ثـمناً لـذلك الـقـداس . فـقال له : أبونا ، أريـد أن أوصيك بأنْ تـقـيم قـداساً أبـدياً للمرحـوم والـدي ولا أملك نـقـوداً ، ولكـن عـنـدي بقـرة حلوب ووَلـود وسمينة فـهل تـقـبل أن أمنحها لك بـدلاً وثمناً لـذلك ؟ فـقال الكاهـن : نعـم .... فـجاء الرجـل بـبقـرته وسـلـّمها بكـل تلهُّـف ومحـبة للكاهـن عـلى أمل أن يُـقـيم القـداس الأبـدي للـمرحـوم والـده فـيخـلـصه من الـنار المشتـعـلة بلهـيـب ذي ألسنة سعـيرة ليل نهار ، ولا أدري بهـذا الرجـل ( أو غـيره ) لماذا يفـترضون مقـدَّماً أنَّ والـدهم في الـنار ؟؟ أما من جانب رجال الـدين في كـنيستـنا فـمع الأسف لا يشـرحـون لـنا معـنى هـذا القـداس ( ومتى يـبـدأ مفـعـوله ومتى ينـتهي ، وهـل هـناك مَن إستـفاد منه ، وكـيف نـتأكـد من نـتائجه ) أما صاحـبنا الكاهـن فـكان كـل يوم يحـلب البقـرة ويصنع من حـلـيـبها لـبَـناً أو جـبناً لـبـيته ..... وبعـد مُضي أكـثر من سـنة ولـدتْ له عـجلاً من فـضل ربِّه ، فـهـنيـئاً له ..... وعـنـدها أراد الرجـل صاحـب الـبقـرة أن يستـفـسر من أبونا عـن مصير والـده الـذي ضحّى بـبقـرته من أجـله ، فسأله قائلاً : أبونا ، ما مصير والـدي وأين وصل ؟ قال الكاهـن : وما أدراني بوالـدك فأنا لا أعـرف عـنه شيئاً ! فإستغـرب الرجـل وقال : يا أبونا ألله يخـليك أنا منحـتـك أغـلى ما عـنـدي بقـرتي أملاً في أنْ تـسعِـف والـدي فـتـنـتـشـله من نار جـهنم ، فـكـيف لا تعـرف شيئاً عـنه طيلة هـذه المدة ؟ قال الكاهـن : حـتى والـدي لا أعـرف أين هـو .....  فـقال الرجـل : إنْ كـنتَ لا تعـرف أين هـو والـدك فـكـيف ستعـرف إين يكـون والـدي ، لـذا أرجـو أنْ تـتـوقـف عـن متابعة قـضية والـدي وتـتركـها ، ولا أريـدك أنْ تـصلي من أجـله بعـدُ ، وسأترك أمره لله والآن رُدَّ إليَّ بقـرتي بأسرع وقـت .... فإستـرجع بقـرته من الكاهـن وترك أمر والـده لله . وهـناك طرائـف أخـرى نـتركـها للمستـقـبل . 

2327
شكـراً أخي عـبـد ، إنـتـظـر الحـلقة الخامسة الممتعة

2328
ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الرابعة ــ


نشيد الإستقـبال :

حـضر المطران عـبد الأحـد صنا المجـمع الـﭭـاتيكاني الثاني عام 1963 ولما عاد ، إستقـبلناه بنشيد من تأليف وتلحـين وتـدريب الأب يوحـنان چـولاغ ، وأتذكـّر بعـضاً من نصوصه وهي :

بْــنــَي ألقـوش نـﭘـْـصو حَــشـّـــــــــــــا مْـلـبّـوخـون ــــ أنـفـضوا الحـزن من قـلوبكم يا أبناء ألقـوش
مْـسَــقـــْــلو بْـجُـلـّـدْ ﭘـصْخـوثا ثيلِ بابوخــــــــــــون ــــ تـزيَّـنوا بملابس الفـرح قـد جاء أبوكم
شيـﭭـانا طاوا بدْواحا ﮔــْـيانِه ح مْــبَـدَلْ كـُـلـّــوخـون ــــ راعي صالح يفـدي نـفـسه عـوضاً عـن جـميعـكم
مْـعـيطو بْـخا قالا بشينا دْإيروخـون يا كـُمرا مْـعَـلـيا ــــ نادوا بصوت واحـد أهلاً برجـوعـكم يا فـخامة المعالي
بْـﮔـو لبّـا مشـْــتــَـقْ وْ لهْـــيا سْـﭘـيرَنْ إلــّــــــَوخـون ــــ بقـلب مشـتاق وملتهـب إنـتـظـرناكم
بطــْـلابا مّرْيا تـَـدْ ناطـيروخـون وْ مْـكاملْ نيتوخـون ــــ طالـبـين من الرب أن يحـرسكـم ويحـقق نياتـكم
إدْيـو خـزيلـَـــنْ نيخـوثا خـو ﮔــُـلـْﭘانِ دْ ﭘـَـيَـدتـّوخـون ــــ اليوم رأينا الراحة تحـت جـناح وجـودكم
مَرْيَمْ مْحَـمْيا مَرْعـيثــَن وْدَرْيا شـْلاما بصْـلوثوخـون ــــ مريم تحـمي رعـيتـنا وتـنشر سلاماً بصلـواتـكم  

كــْـنوشـْـيا دْ ثيلوخــُـنْ مِنـّـه ح  بْـنـصْــــــــــــحانِ ــــ المجـمع الـذي أتيتم من عـنـده بنـصائح
دارِ حُــبّـا وْ حـوياذا بـيـني كــُـلْ  مْـهُـيـمْــــــــــــنِ ــــ يضع حـباً وإتحاداً بـين جـميع المؤمنين
دْ شوقي ﭘـولاغِ وْ هَـرّاطـِقــْـواثا وْ تـَـرْزِ دْ يـُـلـْﭘانِ ــــ كي يتركـوا الخلافات والهـرطـقات وأنـواع التعاليم
خــْـذا هَــيْـمانوثا مَكـرْزي كـَـهْـنِ بْـﮔـو كـُلْ دوكانِ ــــ إيماناً واحـداً يكـرز به الكـهـنة في جـميع الأماكـن
دْ رَخــْـشخْ بْـشوﭘاݒ دْ  كـينِ دْ مِثــْـــــليه منْ زونِ ــــ لـنمشي عـلى خـطى المتـواضعـين الـذين ماتـوا منـذ أزمنة
يالـيوخْ كـُـلاّنْ وْ  ﭘـيـرِ بَـسّـيـمِ دْ آنيه هـيــــــــلانِ ــــ جـميعـنا أولاد تـلك الأشجار وثمارها الطـيـبة

(( مع سـطرَيـن آخـرَين نسـيـتــُهـما مع الأسـف ))
 يمكـنـني تعـويـضهـما بآخـَـرَين عـند الحاجة .

التـناظر الهـندسي في الخـَـلــْـق
:

في صباح أحـد أيام الآحاد وبعـد إنـتهاء القـداس الإحـتفالي الذي أقامه المرحـوم المطران عـبد الأحـد صنا ، قال لأحـد الشمامسة وبحـضوري : أين موسى الساعـور ، قـل له أنْ يأتي إلى هـنا الآن ! ولما حـضر قال له ومؤشـّراً عـلى وجهه : موسـى ! قال نعـم سيّدنا ، قال المطران : أنظر لقـد خـلق الله وجه الإنسان بتـناسق جـميل ، فالأنف في الوسط والعـينان عـلى جانبـَيه وعـلى نفـس البُعـد ومثـلهـما الأذنان والحاجـبان وكـذلك الشفـتان في الوسط ، وهـكـذا أنت أيضاً حـينما ترتـّب المذبح ضع الشمعـدانات والمزهـريّات عـلى أبعاد متساوية من الوسط بتـنسيق جـميل ، أنظر إليها الآن عـلى المذبح هـل هي منسّـقة ؟ قال : ليست مرتـّبة بشكـل صحـيح والآن سوف أرتـّبها . قال له المطران : ليس الآن فـقـط بل كـل مرة أنظر إليها وتأكـّد منها ، قال : نعـم سيّـدنا .

دعـوة أخـوية من الموصل :

أتذكـّر يوماً من أيام شتاء عام 1963 أو نحـوه حـين كـنا مدعـوّين من قِـبَل تجـمّع الأخـويات في الموصل ، ذهـبنا وحـضرنا القـداس مع المرحـومَين المطـران عـبد الأحـد صنا والأب يوحـنان ﭽـولاغ ( وكاهـن آخـر لستُ متأكـداً من إسمه ) ثم تـناولـنا الفـطـور في إحـدى القاعات التابعة للكـنيسة ثم إنـتقـلنا إلى أحـد أديرة الراهـبات فـتـناولنا وجـبة الغـداء ، وعـندما حان وقـت المغادرة سَـلــّمنا عـلى المضـيّـفـين وإتجـهـنا إلى ألقـوش وعـبرنا قـرية تللسقـف والأمطار غـزيرة ، فـوصلنا منخـفـض الوادي فـشاهـدنا الطريق مغـمورة بمياه عـميقة لا يمكـن عـبورها مما إضـطــُرِرنا إلى الإنـتـظار إلى أنْ لاحـظـنا بدء إنخـفاض مستوى سطح المياه المتجـمّعة عـند الوادي فـتـمكـَّن سائقـنا من إجـتيازها بأمان ، فـوصلنا متأخـرين وأهـالينا قـلقـين عـلينا .

معـلـّمي الأول للغة الكـلدانية :

تصل بي ذاكرتي القـوية إلى أيام الدراسة المتوسطة والإعـدادية في ألقـوش (بناية شيشا) حـيث كان يوسف صادق شكـوانا زميل الدراسة إضافة إلى كـونه رفـيقي في الأنشطة الكـنسية . كان قـد سبقـني زمنا في خـدمة القـداس حسب الطـقـس الكلداني وكـذلك في قـراءة وكـتابة اللغة التي كان هـو يسميها (كـلذايا) اللغة الكلدانية . كما أتذكـر جـيدا جـدا أنـنا في أحـد الدروس الشاغـرة في الصف الثالث المتوسط 1963 بقـينا في داخل الصف وطلبتُ منه أن يكـتب لي حـروف لغـتـنا الجـميلة عـلى ورقة وتقابلها الحـروف العـربية لفـظا ، ولما لبى طلبي استطعـتُ أن أحـفـظها مع كـتابتها خلال ذلك الدرس الشاغـر فـقـط . إذن يوسف شكـوانا هـو معـلمي الأول لهـذه اللغة . ثم بدأتُ أحـضر مع الأطـفال ــ وأنا كـبـير العـمر نسبـياً ــ دروس اللغة في ساحة الكـنيسة وبعـدها في بناية مار ميخا أيام العـطلة الصيفـية وذلك شوقاً مني في تعـلـّم لغة الآباء ، ولم تـتوفـر لي الفـرصة لتعـلـّم التفـسير ( ﭘـوشاقا ) إلاّ ما نـدر .

أول تسجـيل لصوتي ، مفـقـود :

حـينما نحـل في مدينة أو دولة أجـنبـية فإن أول ما يتـطرق إلى ذهـنـنا وكعادتـنا هـو زيارة الكـنيسة ( لأسباب نفـسية وتاريخـية ) فـفي العـطلة الصيفـية من عام 1964 سافـرتُ إلى كـركـوك وكالعادة ذهـبتُ إلى كـنيسة مار يوسف ، كـيف لا وهي الكـنيسة التي تـناولتُ القـربان المقـدّس فـيها للمرّة الأولى وتعـلـّمتُ فـيها التعـليم المسيحي الأساسي . ولما حان وقـت القـداس وإستعـدّ الكاهـن تـقـدّمتُ بصورة عـفـوية إلى المذبح للخـدمة ولم يقـترب أحـد غـيري ، فـلما بدأ الكاهـن صلاته كـنتُ أنا الشـماس وهـكـذا خـدمتُ ذلك القـداس موظــِّـفاً ومستـثمراً ما خـزَنـَـتــْه في ذاكـرتي من نبرات ومنحـنيات المقامات التي تعـلـّمْـتـُها من الأب يوحـنان ﭽـولاغ ذي الحـنجـرة النادرة . وكما تعَـوّدنا في ألقـوش فالشماس ينـتـظر عـند نهاية القـدّاس مع الكاهـن ليساعـده في طي حـلـّـته وترتيـبها ليضعـها في مكانها ، وهـكـذا فـعـلتُ مع الكاهـن المشار إليه ، ولما أنهـيتُ واجـبي قـبّـلتُ يده ثم إستأذنتُ منه للمغادرة وهـنا إستوقـفـني سائلاً إيّاي وقائلاً : هـل أنت ألقـوشي ؟ قـلتُ : نعـم . قال : هـل أنت من تلاميذ القـس يوحـنان ﭽـولاغ ؟ قـلتُ : نعـم . ثم أردف يسألني : أين تسكـن ؟ قـلتُ : أنا من ألقـوش وزائر عـند بـيت أخـتي في كـركـوك ، قال : إذا ذهـبتَ وتـناولتَ فـطورك هـل يمكـنك أن تحـضر هـنا في الساعة الحادية عـشر ؟ قـلتُ له : نعـم دون أن أسأله عـن الغاية . ولما حـضرتُ في الموعـد المطلوب ودخـلتُ هـيكـل الكـنيسة شاهـدتـُه ومعه شاب يساعـده في ربط الأسلاك بجهاز تسجـيل ومايكـروفـون ، وأخـبرني أنـنا سوف نسجّـل بعـض الألحان والأناشـيد . وفـعلاً سجـلنا نشيد : اليوم كـنتُ راكـعاً أصلـّي ... ، حـبك يا مريم ... ،  إليك الورد يا مريم ... ، قـد أتى اليوم الذي أعـدّه القـدير ... ، وأناشيد أخـرى كـثيرة بلغـتـنا لستُ أتـذكرها . إنّ هـذا الكـاهـن كان الأب المرحـوم فـيليب هـيلاي (( وشاءتْ الصـدفة أنْ رأيتــُه بعـد سنين طـويلة في كـنيسة العائلة المقـدّسة في البتاويّـين في مكـتبه وأسْمَعَـني من شريط كاسيت بعـضاً من الألحان ثم سألني : ما رأيك بهـذه الألحان ومَن الذي يرتـّـلها ؟ قـلتُ : إنّ الألحان بديعة أما المرتـّـل أخـمّـنه فـيروز ، فـضحـك ! قـلتُ له : إني أتصوّر وأخـمـِّن ذلك ولا يُشـترط أن يكـون جـوابي صحـيحاً ، فـضحـك أكـثر ثم قال : ألا تعـرف مَن المرتـّـل ؟ قـلتُ : لا ، فـقال : إنه صوتك في سنة 1964 !! فإندهـشـتُ لِـما آل إليه صوتي بعـد تلك السنين ، ومع كـل الأسف فاتـني أن أطلب نسخة منه )) . وبالمناسبة فإنّ الأب فـيليب مَوْصِليّ المنشأ ، ومن خـدمته الطويلة في الكـنيسة وإحـتكاكه بالملل المخـتلفة من أبناء جاليتـنا الكـلـدانية إستطاع تعـلـّم لغـتـنا المحـكـية ( بالإضافة إلى اللغة الكـلدانية الفـصحى التي درسها في السيمينير ) وقـد قال لي مرة : إنـني تعـرّفـتُ عـلى كل اللهجات الكـلدانية ولكـن لهجة ألقـوش متميّـزة في رصانـتها وقــُوّتها عـند سمعِـها وهي جـذابة تــُعـجـبني أكـثر من غـيرها .

أول قـراءة لي وبمفـردي أمام الناس :

كان طـلاب الـسيمينير ( المعـهـد الكـنوتي ) الألقـوشيّـون يقـضون عـطلتهـم الصيفـية عـند أهـلهـم في ألقـوش ، ويشاركـون في الخـدمة وتعـليم اللغة الكـلدانية في الكـنيسة ، وكان الأخ أبلحـد عـيسى غازي أحـدهـم ( ترك السيمينير بـعـد ذلك ) وتعـلـّـمْتُ أول قـراءة للكاروزوثا - نـْـقـوم شَـﭘـّـيرْ - عـلى يـده ، ولما قـرأتـُها للمرة الأولى في صلاة الـرمشا وأنا واقـف في الوسط ، صارتْ يدايَ ترتجـفان بصورة واضحة وكاد كـتاب الـ ( سَهْـذيه ) يقـع من يـدي ، ومن بعـد ذلك صار الأمر طبـيعـياً .
 
المُغـرّدة حُـجـِبَتْ ، والناعـقة تـقـدّمتْ فـمَن يصنع الأحـداث ؟

أما جـمعة الآلام وما أدراك ما جـمعة الآلام ، حـقاً كان مظهـر الأحـزان يرتسم عـلى وجـوه الناس وكأنّ حـدثاً مُفـجـعاً قـد ألـَمّ بهم ،  فـكانـت الإبتسامة عـند أكـثر الناس مخـجـلة بعـض الشيء كل ذلك ينبع من ذاتـنا بصورة عـفـوية ، فـهـكـذا كانـت المشاعـر تــُبنى عـند كـل واحـد بإيحاء من البـيئة الإجـتماعـية البسيطة والطبـيعة الكـنسية التي يخـيم عـليها السواد تارة ، ومن القادة الكـنسيّـين مَـثــَـلـُـنا الصالح تارة أخـرى أولئك الآباء الذين كانـت جـروح المسيح تـتراءى أمامهـم طيلة حـياتهم . فـكـم من مرة سهـرنا مع الساهـرين في  ( أتــْعـيرْ  شـَـهْـريه زْمار شوحا بْـقالـَـيكـون ...) حـتى الصباح مرنـّمين الألحان الحـزينة دون توقــّـف رغـم أنّ الكـنيسة فارغة من الناس ليلاً ! لأنّ رب الأكـوان إرتـقى الصلـيب ( سْـليق لـَـصْـليوا أو مـارا دْ برْياثا ....... ) ، وأمّـه تحـت الصليب تـبكي ( خـوثـدْ صْـليوا كـْـبَـخــْيا .... ) ، ويوسف من الرمثا سوف يُـكَـفــّـنه ويدفـنه ، فـمَن ذا الذي يحـلو له النوم وشـبل الأسد محـبوس ( و غـورْيا د أرْيا حْـويشْ ... مَن نـذماخ شِـنـْــثا ؟ ) . ذكـريات نحـن صنعـنا أحـداثها بطاقاتـنا الفـردية فلا نـنساها ، ولكـن أين صانعي الأحـداث اليوم ؟ سواءاً أكانوا أفـراداً أم مجاميع ! لقـد حُـجـِـبَتْ الأصوات الملائكـية حَـسَداً ( لا طـْآنا دْ بـينا ) كي تـتوفـر فـرصة لبروز الأصوات النكـرة عـوَضاً عـنها ، وتـُمنع الطاقات الفـردية الخـلاّقة من التحـرّر بُخـلاً مِـن قِـبَـل ذوي الحـناجـر المعـوّقة ، بحـجة المشاركات الجـماعـية الفـوضوية ، فأيّ ذكـريات ستبقى للجـيل الجـديد ؟ إنها بـذرات متهـشـّمة لن تــُـنبـتَ سنابلاً .

نقاوة مياه المنبع العالي تـتلوّث في السواقي  :

في الحـقـيقة إني أرثي لحال البعـض الذين أسمعـهم يُرتـّـلون ويزيغـون عـن الأصالة ليس ذلك فـقـط بل يدّعـون أنّ زيغهم هـو الأصالة ولستُ أدري أيّ إرثٍ طخـسيّ أصيلٍ وأية مدرسة تـنبع من قـرية لا يعـرف إسمها إلاّ أهـلها ! لا بل يتجـنـّبون ذكـرها فـينـتحـلون لأنفـسهم إسم بلدة معـروفة كـبـيرة وقـريبة منها ويُـنسِـبون أنفـسهم إليها فـينـتـفـخـون بها . والجـميع يعـرف أن ألقـوش هي مَـدْرَسَة طـخـسية متكاملة بحـدّ ذاتها ، أفـلا يكـفـيها أكـثر من 2700 سنة من توثيقـها ، فالنجـم القـطبي يتلألأ في مكانه أينما دارتْ النجـوم في سمائها . ألقـوش هي التراث الإيماني والينبوع الكـنسي ، فـيها تـتجـسّد الأصالة المشرقـية ، فـهي ألحان ، أشعار ، أناشيد ، صلوات ، أخـويّـات ، وقــُل ما شـئتَ من الإيمان إشعاعات ، ولم يتجـرّأ أحـد أن ينـتقـد حـرفاً أو نبرة منها ، ولكـن الكـثيرين برعـوا في التعـبـير عـن غـيرتهم منها بطريقة أو بأخـرى .

ألقـوش ماسَة الدهـر وماؤه العـذبُ ، قـلعة فـيها الشجاعة والصُـلـْـبُ ، مركـز يشعّ منه الإيمان والحـبُّ ، هي الشـُعـراء والأدبُ ، يليق بها الإسم الرفـيع واللقـبُ ، ومَن لا تــُسِـرُّه كـلماتـنا فـليكـتب ما يكـتبُ ،  فهي مركـز ثـقـل الأمة والعـجـبُ ، والكـلـدان شعـبها الطـيْـبُ .

وللـذكـرى أقـول أنّ المرحـوم المطران عـبد الأحـد صنا قـد ترك لمسة مِن عـنده عـليها وهي : في الـ ( كاروزوثا –  صوما ) يتكـوّن كـل مقـطع فـيها مِن جـزءَين ، وبعـد كل جـزء يقـرؤه الشماس يُجـيب الشعـب بـ ـ آمين ـ متميّزتـَي اللحـن ، الأولى تكاد تكـون ترديداً سريعاً وفـجائية الوقـوف توحي بإنـتظار حـدَث ( أو دُعاء مثـلاً ) ، أما الثانية فـهي مـسترسلة عـند حـرف الـ ( آ ) بنغـمة مـمتـدّة توحي بالإستجابة ، ولما إستلم أبرشيّـته في ألقـوش غـيّر الـ ـ آمين ـ الأولى فـقـط فأصبحَـتْ مسترسلة عـند الـ ( يـ ) بنغـمة مُمتـدّة وبالإيحاء نفسه ، إنها آمين في كـلتا الحالتـَين . إنّ نظام الكـنيسة في قـرى العـراق كان يعـطي الدَور الكـبير للشمامسة على جانبَي المذبح ( ﮔـودا عْـلايا و ﮔـودا خـْـتايا ) وليس للفـتـيات ، إلاّ أن القـسُس في كـنائس المدن أصبحـوا تقـدّميّـين وآمنوا بحـقـوق المرأة أكـثر من المناضلين فـتجاوزا عـلى الشمامسة الرجال وأعـطـوا الأولويات للفـتيات وصِرْنَ يتحـدّين ويفـرضْن أنفـسهـن في بعـض الحالات عـلى الشمامسة الرجال كـما سأستعـرض ذلك بأمثـلة في بغـداد و خارج العـراق .


2329
أخي عـبـد قـلو : هم زين المتـكـلم في هـذا الرابـط هـو أميركي ( أجـنبي ) و مو كـلـداني ولا مفـبرك ، وإلاّ شيخـلـصـنا من إخـوتـنا الآثـوريّـين

2330
الأخ afif hana

ما العـمل حـين ترى رجـل الأمن لا يأمن عـلى حـياته ؟ وما نفع اللون إذا السماء كـشـفـتْ عـن زرقـتها ؟

2331
لن أتشرف بالتعاطي أو التعامل معه حتى لو كان مسيحيا منتميا للكنىيسة الكلدانية

إذن ، الكـنيسة الكاثـوليكـية لشعـبنا الكـلـداني راح تـعـزل ، وباطريركـية بابل عـلى الكـلـدان راح تستـقـيل ، والشعـب الكـلـداني راح ينـتـحـر

2332
السيد فاروق كيوركيس المحـتـرم

في الحـقـيقة يجـب عـليـنا نحـن الكـلـدان أن نـنـصـفـك في خارطـتك ، أين كـنتَ يا رجـل إلى حـد الآن ؟ كان عـليك أن تـضيف وتـقـول : أن عـلى غـبطة بطريركـنا الكـلـداني أن يتـنازل ليس فـقـط عـن منـصبه بل عـن رتبته الكـنسية ويصبح شماساً إنجـيلياً عـلمانياً ، وعـلى مطارنـــنا أن يتركـوا مناصبهم ويصيروا شمامسة مؤمنين بدرجة رسائليّـين كأي مؤمن يحـضر إلى الكـنيسة ويخـدمون القـداس ، أما الكـهـنة الكـلـدان فـنوزعـهم بـين الكـنائس الآثـورية ، ويكـون كـل واحـد منهم بمثابة ساعـور يخـدم المذبح ، وفي الأخـير يأتي الشعـب الكـلـداني الساذج فـيمكـن أن يُـباعـون كـبضاعة لمن يحـتاجـهم وتـقـبضون أثمانهم في جـيوبكم فأنتم الأولى ، والـذين لا يُـباعـون  يمكـن إستـخـدامهم عـبـيداً لبناء الدولة الآثـورية . فـيا أخي هـل يمكـن أن تعـيـد رسم خارطـتك وتـضع فـيها هـذه الرسوم الكاريكاتيرية ؟  

2333
الأخ Church Sound الموقـر

لـقـد لخــَّـصتَ لـنا المنـطق بكـل ما يعـنيه من معاني في مسألة الـوحـدة التي هي طموحـنا ، وفي فـقـرة المعـوقات التي تعـتـرض طريق الوحـدة !! أعـجـبني تعـبـيرك : ان الكنيسة الكلدانية ، في تقديرنا اذا ما تنازلت عن هويتها القومية ولغتها وتراثها واصالتها وانصرفت  نحو الجانب المسيحي الصرف ، سوف تفقد الكثير من ابنائها ورصيدها .......... فإن كـنا نحـن العـلمانيّـون نـدرك ذلك فـمن المؤكـد أنَّ قادتـنا الكـنسيّـين الكـلـدان يـدركـون ذلك قـبلـنا ، ولكـن خـوفي من أن لسان حالهم يقـول ( إنـتـقِـلـوا إلى حـيث تشاؤون طالما أنـتم تحـت خـيمة روما الواسعة ! ) .

2334


زيـد : هـل هاذي الإذاعة يملكـها الـدكـتـور ، لأنها منـذ الـبـداية إستـهـلكـتْ دقـيقـتين وعـشرين ثانية بس دعاية له ، هاي وحـدة
ثـنين : هـذا دَ يـحـﭼـي جـلفي وإلاّ فـصحى ، لأنه بالفـصحى ما يعـرف يحـرّك أواخـر الكـلمات ولا يميز بـين المفـرد والجـمع ولا يعـرف شـنو معـنى حـرف الجـر ، وبعـدين يـﮔـلب إلى العامية يخـبط ويخـلط ... يا أخي أنت ما ملزم بالتـكلم بالفـصحى ، إحـﭼـي جـلفي وأبوك ألله يرحـمه ....
ثم يـﮔــول : راح يحـضر أطـباء وممرضات ومحامين بقاعة الإحـتـفال  لخـدمة الجالية في شؤون التـقاعـد والأمور الإجـتـماعـية والأمراض .... طيب ليش بالقاعة ؟ ليش ما عـدهم عـيادة طبية ، مكـتب ؟ هـل راح يفـرشون أسرّة بالقاعة ويفـحـصون المرضى ؟
بعـدين هاي المنـظمة الأميركـية ، بس تحـب المسيحـيّـين ؟
إذا كانـوا يهـمهم المسيحـيّـين ، لعـد ليش مهـمشيهم بالعـراق أو بالشرق الأوسط ؟

زيـد : سمعـته الأخ الطبيب  يـﮔــول عـن تـنـظيماتـنا : في الدقـيقة 10:30 ما عـدهم ركـن وتركــُّـز شعـبي ... طيب شـنو قـصده بهـذا ، شـنو ركـن وتـركــُّـز ؟ وكـذلك سمعـته يـﮔـول : في الدقـيقة  10:48 ... ((( مسيحـيّي شرق العـراق ))) ... منو هـمّه هـذولا إللي بشرق العـراق ومسيحـيّـين ؟ هـذا مصطلح جـديـد .
وبعـدين بالدقـيقة 12:29 يـﮔــول ، الكـنيسة لازم تـفـتح أبوابها وجـدرانها ..... الأبواب فـتهمناها ، طيب الجـدران شلون تـنـفـتح ؟؟ هـذا الدكـتور المذيع يـبـين فـلتة زمانه ، ديروا بالكم عـليه لا يكـون يخـتـطـفـوه !!! ويستـخـدموه بقاعـدة كـيـݒ كـنـدي

هـو من جهة ينـتـقـد الكـنيسة ، ولكـن من جهة أخـرى يكـلب عـلى القـومية ، وهـو طبيب ! ، هـسّا لو يـدبِّـرها نـﮔــول هم ما يخالف ، ولكـن ما دا يـدبِّـرها لأن مو شغـلته .
 في الدقـيقة 17:47 يكـول الأخ الطبيب أن غـبطة البطريرك ناقـش مع قـناة الميادين التلفـزيونية علاقة المسيحـيّـين في العـراق مع أبناء الجالية الإسلامية ..... جالية إسلامية .... دير بالك لا تروح إلى العـراق ترا يكـتلـوك !!! (( وبعـض الأشياء المُـغـلِـطة عـن رجال الدين الإسلام عن المسيحـيّـين الشرق أوسطـيّـين )) ... لاحـظ كـلمة (( مُـغـلِـطة )) !!
في الدقـيقة 18:54 يقـول : هـناك تكالب عـلى شخـصية لـويس الـــسـاكـو ..... (( إنـتبه إلى ألـ التـعـريف للإسم ساكـو !! ))
في الدقـيقة 19:07 يقـول : أن بعـض الأشخاص  مصالحهم وﮔــفـتْ أو إنـقـلبتْ عـلى مصراعـيها ، ليش عـلى المصراعـين ينـقـلب لو ينـفـتح ؟
19:46 يقـول : ... البطريرك المستـقال  ( بحـثتُ في القاموس عـن كـلمة ــ المستـقال ــ فـلم أجـدها )
20:10 يقـول ... ما عـدهم أسبقـية ثـقافـية أو حـضارية .... يا طبيبنا شـنو معـنى ( الأسبقـية الـثـقافـية ) بهاي الجـملة ؟؟؟

20:46 يقـول ... أكـعـد عـدل وإحـﭼـي عـدل .... أخـونا صاير حـكيم ويتـكلم بالأمثال ، وين أكـو هـذا المثل ؟
21:10 يقـول ... المذهـب الكـلـداني يباع ويشترى في السوق .... ..... حـقاً هـذا الطبيب فـلتة !!
25:55 حـتى القـراءة لا يجـيـدها ، فـيقـرأ رسالة البطريرك قائلاً .... الإنـفـتـاح نــَوم    نــَـمو سـليم
26:20 يقـول ... كان عـنـدنا بطاركة من مشارق الغـرب إلى مغاربها ........ بشرفـك ما تـﮔــول إلنا وين تـصير مغارب الشرق ؟؟؟؟
28:57 يقـول ..... في هـذا الـقــُـرن
وفي الحـقـيقة لا أدري ماذا يريـد هـذا الدكـتـور والأفـضل له أن يؤجـر له مذيع ويرتـب له هـذا الكلام بشكل يليق بإذاعة وليس كلامٌ مخـربطٌ بمستـوى ثاني متـوسط ..... فإلى أينُ أنتُ ذاهـبٍ في العـصرونياتي والصباحاواتي


2335

 ذكـرياتي في رحاب الكـنيـسة

ــ الحـلقة الـثالـثة ــ

الإشـتياق إلى خـدمة القـدّاس :

وتـواصلاً مع جـولتي بأروقة الكـنيسة كـنتُ أتوق إلى خـدمة القـدّاس ولكـنـني في وقـتها ما كـنتُ أعـرف القـراءة الكـلدانية ، فـكـتبتُ صـلوات طخـس القـداس الكـلداني كـله بخـط يدي وبالـﮔـرشوني في دفـتر صغـير وبدأتُ مرحـلة جـديدة من نشاطي الكـنسي ولم أكـن أعـلم أنـني أبدعـتُ فـيه لولا رأي السامعـين . فـفي صباح أحـد أيام الأحاد خـدمْتُ القـداس الثاني والبعـض ينـتظر في ساحة الكـنيسة حـتى يحـين موعـد القـداس الإحـتفالي الكـبير ، ولما خـرجـتُ رأيتُ صديقي أمير عـبو شـمّون هـيلو ( طبـيب ) فـقال : أتدري ماذا قال الأستاذ عابد رزّوقي ؟ حـينما كان يستمع إلى صوتك وأنت تخـدم القـداس ، إلتـفـتَ إلى رجال واقـفـين معـه وقال لهم : ( بالا دَمْرَتّ قالا دْ أثْ يالا أورغـون – والله إنّ صوت هـذا الولـد يشبه الأورغـون ) .... وبلا شـك فإن ذلك الصوت ذهـبَ مع زمانه والآن يخـتـلف كـلـياً . وأتـذكـّر في أحـد الأيام دخـل القـس يوحـنان إلى الـ  قــَـنــْـك ( غـرفة ) ليُهيّء نفـسَه لإقامة قـداس فـدخـلتُ الهـيكـل لأخـدم معـه فـجاء أحـد الشمامسة ذو الصوت النشاز ويكـبرني عـمراً ( غادرنا إلى الـديار الأبـدية ) فـتـناول كـتاب الرسائل ليتهـيأ للخـدمة فـتـنحـّيتُ جانباً . ولما لاحـظه القس يوحـنان إلتفـتَ إليه وقال له : مَنْ لا يعـرف كـيف يخـدم القـداس عـليه أن يترك الفـرصة لـغـيره ، فـترك ذلك الشماس المجالَ لي دون أيّ تعـليق .

تحَـدّيتُ كالمراهـقـين :

ولكـن في مناسبة دينية أخـرى ذهـبتُ إلى الكـنيسة ولبستُ رداء الشماس وبحـثـتُ عـن الـ  سَـرْحَـصّـا ( حـبل ناعـم أبيض يُشـدّ فـوق الخـصر ، مِن ممتلكات الكـنيسة ) فـوجـدتُ واحـداً وأخـذتـُه ، فـجاء أحـد الشباب المقـرّب إلى الكـهـنة ويكـبرني عـمراً ( غادرنا إلى الـديار الأبـدية ) ليأخـذه مني عـنوة فإمتـنعْـتُ ، ولما سمعَـنا الأب يوحـنان وعـلِم بالأمر جاء ليسألني : لماذا تحـتـجـزه ؟ قـلتُ له : لأنـني محـتاج إليه أيضاً ، فـقال : أتعـني أنك لن تـُعـطيه إياه ؟ قـلتُ : وهـل يوجـد فـرق بـيني وبـينه ؟ فـنظر إليّ الأب يوحـنان نظرة عـدم رضى ثم تركـني وذهـب ، ولم يكـمن ذلك المشـهـد في قـلبه غـضباً لأنه كاهـن أولاً ، وَوديع النفـس ثانياً ، وإلاّ فإنه يـفـقـد صفـته الكـهـنوتية .     

ذوق الكاهـن في ساحة الألحان :

كان المرحـوم المطـران عـبد الأحـد صنا يرى أنّ خـدمتي لقـدّاسه ممتع لأن المناورة بالألحان شيّـقة بـيني وبـينه ، وكـم مِـن مرة سألني عـن المقام الذي سأخـتاره للخـدمة ، ولما لم أكـُن أفـصح له ، كان يردد لي نغـمة بهـدوء ويقـول هـذا مقام الـ ( راستْ ) فإستـنـتجْـتُ أنه يميل إليه كـثيرا لِـما فـيه مِـن مساحة واسعة للمناورة أمام الكاهـن والشماس . وأثـناء القـدّاس تـُـصادف أوقات يُخـيّم فـيها بعـض السكـون والصمت وذلك إمّا لإنشغال الكاهـن بصَلاته أو لأن الشماس أسْرَعَ في صلاته وفي هـذه الحالة قـد يَـتيه اللحـن عـند أحـدهـما أو كـليهما ويضيع المقام الذي بدءا فـيه ، ورغـبة من سيادة المطران في التواصل بالمقام نفـسه فـكان يقـول لي : دندنْ بالمقام بصوت خافـت بالقــُرب مني ودون أن يسمعـك الناس كي يـبقى في أذنيّ وأتذكـّره . أما الأب هـرمز صنا فـكان في بعـض المرات يُذكـّرني قـبل الشروع بالقـدّاس ويدنـدن بمقام سـيـﮔاه ويسألني إنْ كـنتُ سأبدء به فـعـلمتُ أنه يميل إليه ويُفـضّـله ، ولكـن الأب يوحـنان چـولاغ لم يترك لي الفـرصة للتعـرف إلى ميوله المقاماتية ، والسبب يكـمن حـسْب رأيي في كـفاءة حـنجـرته الياقـوتية في كـل الألحان .

أما الأب أبلحـد عـوديش فـكان كلاسيكـياً تعـِـباً لم يعـد يُعـير أهـمية لـنوعـية المقام . وفي صباح أحـد الأيام ونحـن أثـناء الصلاة أشار إليّ الأب يوسف توماس للتهـيّؤ لخـدمة القـداس معه فـقال لي المرحـوم القس يوحـنا چـولاغ مازحاً : أخـنـقــْه ولا تـقـصّر معـه ، لأنه كان يعـرف الفـرق بين طبقات صوتي وصوته . وأتذكـّر أنـني خـدمتُ القـداس مع كاهـن زائر في ألقـوش ولكـني إستغـربْتُ من لفـظه الغـريب بعـض الشيء وعـند نهاية القـداس سألته باللغة العـربية : مِـن أين أنت أبونا ؟ قال : من بغـداد ، قـلتُ : من أية قـرية تـنحـدِر ؟ قال : من بلجـيكا ! قـلتُ: وتـتكـلم اللغة العـربية وتقـدّس بالكـلداني ؟ قال : نعـم ، قـلتُ: هـل تقـرأ اللغة الكـلدانية أم كـتـبتَ صـلوات القـداس الكـلداني بالحـروف البلجـكـية ؟ قال : أنا أقـرأ اللغة الكـلدانية الفـصحى ! قـلتُ : وهـل تفهـم ما تقـرؤه ؟ قال : نعـم . فـقـلتُ مع نفـسي : البلجـيكـيّون يقـرأون لغـتـنا الكـلدانية الفـصحى ونحـن نـتخـلـّى عـنها ( رُحـماك من هـذا الزمان وأين أنت يا شـيخـو ﭙـطرك ذلك الزمان ) ، والكاهـن البلجـيكي كان الأب منصور حـسب ظني . وبهـذه المناسبة فـفي عام 1999 زار الأب يوسف توما أستراليا وألقى محاضرة ( ليس في قاعة كـنيستـنا !!!! ) وذكـر نـفـس الموضوع حـين قال أن الأجانب يـدرسون لغـتـنا الكـلـدانية ولكـنـنا نحـن الكـلـدان لسـنا مهـتمين بها .

صباح حـرج :

في صبـيحة أحـد أيام فـترة الحـرس القـومي سنة 1963 وأنا أخـدم القـداس الأول مع المطران عـبد الأحـد صنا والحاضرون قـليلون ، وبعـد قـراءة الإنجـيل قال المطران : أيها الشعـب المبارك ( عـمّـا بريخا ) ، لقـد أبلغـتـني سلطات الجـيش المتمركزة الآن في الحـقـول ( عَـقارا ) أنّ بلـدة ألقـوش سوف تـُدكّ بالمدافـع ما لم يُسلـّم الألقـوشيّون سلاحهـم للسلطة ، من جانب ثاني فإنَّ مدير الأمن في الموصل قال لي : إنك أنت قائـد لجـماعـتك في منطقـتك فـكـيف تقـبل أن يتمرّدوا ويلتحـقـوا بالمتمرّدين عـلى السلطة ويشهـروا السلاح بوجهها ؟ فأجـبتــُه : أستاذ ، إنّ الذين تقـصدهـم لا يتعـدّى عـددهـم عـدد أصابع اليد الواحـدة . قال المدير : ولكـن عـندنا أسماء الكـثيرين منهم . فأجـبتـُه : نعـم ، هـؤلاء الكـثيرون أبرياء ولكـنهم يخافـون التعـذيب وهـم شباب لا يتحـمّـلون قـسوتكـم . ردّ مدير الأمن قائلاً : إنْ كـنتَ واثـقاً مِن كلامك ، خـذهـم معـك إلينا كي يُـثـبتوا موقـفهم ثم نبعـثهم معـك مرة أخـرى إلى إمّهاتهم سالـمين ....... والآن أيها المؤمنون أنا أقـول لكم إذا كان أولادكم بريئين وليسوا ضد السلطة قـولوا لهم أن يأتوا عـندي وأنا آخـذهـم إلى الموصل وآتي بهم إليكـم سالمين ، أما إذا كان لهم إرتباط هـنا أوهـناك فأنا لا يمكـنـني أن أتحـمّـل مسؤوليّـتهم ، والآن لا تـنـتظروا نهاية القـداس بل إذهـبوا إلى بـيوتـكم . ثم إلتفـتَ إلى المذبح وأشار إليّ بأنـنا لن نكـمّـل القـداس فـسحـبتُ الستارة ( صطـرا ) وساعـدته في طي بدلته وغادرتُ الكـنيسة إلى البـيت .....  إن شبابنا لم يثـقـوا بوعـود مدير أمن الموصل للمطـران فـلم يُسلـّم أحـد نفـسه ، أما كـيف ولـّـتْ تلك العاصفة الهوجاء عـلى ألقـوش بسلام ، فـهـذا لا أعـرفه . 

وقـد دعى المطـران في أحـد أيام عام 1963 شاباً للحـضور عـنده ، ولما مَـثــُل أمامه برفـقة والدته قال له المطران : إبني هـل عـندك إرتباط بالجـماعات المناوئة للسلطة ؟ قال الطالب : كـلاّ . قال له المطران : إذا كان وضعك كما تقـول هـلمّ معي إلى الموصل وآخـذك إلى مديرية الأمن لتسجـيل موقـفـك البريء ثم ترجـع معي بسلام فـلماذا تبقى في حالة المتمرد المتشرّد ( وأنت لا ماكل ولا شارب ) ؟ قال الطالب للمطـران : ليس لي الثـقة في رجال الأمن . قال المطران : أنا أكـفـلك بشرط أن ليس لديك أي إرتباط  سرّي محـظـور، وهـنا قال الطالب للمطـران : ومَن أنت كي تستطيع أن تكـفـلني ؟ فـما كان من المطـران إلاّ أنْ صفـعه عـلى وجهه ثم قال له : إخـرج مِن هـنا . وبعـد أسابـيع إستـُشهـد هـذا الشاب مع آخـر في جـبل ألقـوش ، ثم وُريَ جـثمانهما الثرى ( عـلى مرتفـع جـبلي مجاور لدير ربان هـرمز داخـل الـﮔـلي – حـسب معـلوماتي ) .

الجـيش المريمي :

كانت ألقـوش حـقلاً خـصباً للتـنظيمات الكـنسية تمارس الرياضة الروحـية وتهـدف إلى تقـديس الذات ومحـبة القـريب خـدمة للأممية خـليقة الله . فـلقـد نشطـتْ أخـويات كـثيرة للبنين وكـذلك للبنات بإسم ( الجـيش المريمي ) والمجازة رسمياً من الدولة وبالوقـت نفـسه عادّاها الكـثيرون ، ولم يكـن هـناك أيّ مانع لحـضور أيّ شخـص إجـتماعاتها للمشاركة بالصلاة وسماع الوعـظ والإرشاد ، وبالمناسبة فـقـد حـضر معـنا إجـتماع الأخـوية يوماً وعـن طريق الصدفة مديرنا المرحـوم الأستاذ منصور أودا . وكـم من مرة ومرات تلقــّيتُ كـلاماً خـشناً وبذيئاً من زملاء صفي أو الصفـوف الأخـرى ، ولن أبالغ إذا قـلتُ أنـني واجـهـتُ حـربهم النفـسية معي أسبابها الظاهـرية هي قــُرْبي من الكـنيسة وإنـتمائي إلى أخـوية الجـيش المريمي ولكـن الأسباب الحـقـيقـية كانت تـتـمثــّل في عـدم جـلوسي معهـم حـولَ موائدهـم الحـمراء ، مما إضطرني أحـدهـم يوماً إلى الشكـوى عـليه لأستاذنا المرحـوم منصور أودا فـوبّخه ، ومرة أخـرى شكَـوتُ عـلى آخـر لوالدتي فـوبّخـَـتــْه بهـدوء وأدب وإنْ كان لا يدرك معـنى الأدب وهـو في نهاية المطاف صار الأول من المصفــّـقـين للنظام العـفـلقي ثم راح لاجـئاً مستجـدياً في دولة رأسمالية نـظامها الإقـتصادي معاكـس لمبادئه . إن السبب في ذلك يعـود إلى أن مسار حـركـَـتي كان محـصوراً بين : البـيت – المدرسة – الكـنيسة .

وسبحان مغـيّر الأحـوال ! فإنّ أولئك أنفـسهـم مدّوا يدهـم لمصافـحة السلطة التي ذبحـتْ رفاقـهم بوسائل أكـثر بشاعة من أسلافـها وصاروا أعـضاءاً في خـلاياها ، لا بل صاروا وكـلاءَ أمن ضد رفاقهم عـندها ، يأكـلون قـشر الـرﮔــّي وليس لبـّها . وبعـد إنهـيار السلطة الصدامية تغـيّروا كالحـرباء وتـلونوا وصاروا يهـتفـون بمقامات الكـنيسة وأصبح إعـتمادهـم عـلى ــ قـيادتها الروحـية ــ ويستـشيرون بها في كـل صغـيرة وكـبـيرة تـتعـلـّق بالسياسة بالإضافة إلى رفـعـهم لافـتات عـريضة في الشؤون القـومية الهـجـينية التي كانت يوماً عـنصرية ورجـعـية في نظرهـم . وأضيف للذكـرى فـقـط أنـني في المرحـلة الجامعـية كـثيراً ما كـنتُ أناقـش زملائي عـن مشاعـري القـومية فـكانوا يمتعـضون من جـدالاتي ويصفـونني بالشوفـينية تارة وبالتخـلـّـفـية تارة أخـرى ، ولكـنهم اليوم يتـظاهـرون كأنهم بُـناة بابل ونينـوى ، فهُـم قـوميّون ( للـﮔـشر) أما الشوفـينية والرجـعـية -  فحاشاهـم إنها بعـيدة عـنهم !! . وقـد تشجّـعْـتُ في أحـد الأيام في منـتصف السبعـينات فـقـلتُ لأحـد الرفاق الأعـزاء من معارفي : كـيف قـبلتم بالجـبهة الوطنية مع مَن أعـدم وشنق وذبح وذوّبَ بالتيزاب رفاقاً لكـم ؟

قال : هـذه سـهـلة ! آتي لك بمثال : كان هـناك شخـص مصاب بمرض مُـعْـدٍ فإبتعـدنا عـنه ، ولكـنه طاب مِن مرضه لاحـقاً ، فـما المانع من مصاحـبته ؟ إنه جـواب منطقي أسـكـتـني به ، ولكن أخـينا لم يكـن سياسياً محـنـكاً بل - حاله حال الكـثيرين من رفاق اليوم - سطحيّ التفـكـير ، لماذا ؟ لأنه لم يعـلمْ أنّ هـذا الشخـص ( المريض ) لم يتـناول مضادّات حـيوية ، مما جـعـل ﭭايروساته متهـيئة دائماً للإنقـضاض حـين توفـر الفـرصة المناسبة وهـكـذا حـصل ، فـقـد أصابه مرة أخـرى مرض مُـعْـدٍ أكـثر خـطـورة من الأول مما إضطــُر رفـيقـنا العـزيـز ( كي لا يكـون مصيره كـرفاقه ) فإبتعـد وهـرب إلى أبعـد نقـطة في قارة أورُﭘـا الباردة طالباً اللجـوء من دولة بعـيـدة عـن موسـكـو البـيضاء ذات الثـلوج الحـمراء ، ملـتـزماً بمـبـدأ - العـلاجٍ خـير من الوقاية -  ويَسْـلم عـلى حـياته عـندها ، ثم إرتـدى ثـوباً قـومياً (( شـوفـينيّاً )) لم يرتـدِ مثـله آباؤه وأجـداده مِن قـبل ... ويا ريت من حـياكة أمه .


2336
إن معـنى كـلمة آشور بلغة أهـل بابل = ثـور...... لـذا ترى التمثال أو الصنم آشور هـو الـثور المجـنح الإله ولهـذا فإن عِـباده كان إسمهم آشـوريون ، أما أثـور فـهي مشتـقة من أطـور ... طـور ... طـورايي ...أهـل الجـبل ، وهـذا المصطلح مستـخـدم عـنـدنا في ألقـوش منـذ كـنتُ طفلاً حـيث لم يكـن هـناك في ذلك الزمان  أحـزاب ولا تـنـظيمات ولا هم يحـزنـون .

2337
لا بأس أن يستـنـجـد الـبعـض بغـيره كي يكـتب نيابة عـنه ، ومن ثم ينـتـحـل صفة الكاتب ويـدّعي بأنه الكاتب

ولكـن العـلة تكـمن في أنه لا يعـرف ماذا كــُـتِـبَ له ، فلا يفـرّق ما بـين الهـدم والـنـدم والقـلم والحـمم والـبرم فـيراها كـلها ذات وزن واحـد فـيستـنـتـج أن بـينها قاسماً مشتركاً في المعـنى ....

البعـض نراه يحـرق نـفـسه من أجـل قـضية ليس له فـيها ناقة ولا جـمل وإنما يريـد أن يـدخـل الساحة فـقـط كي يصـورونه بالكاميرا ويكـون حـشر مع الناس عـيـد .

2338
نحـن نعـرف شيئاً واحـداً وهـو أن اليوم هـناك شعـب كـلـداني يؤمن بأنه من سلالات الكـلـدان الأوائل لأن إسمه بقي خالـداً عـبر الزمن ، ولا نجـبر  أحـداً أن يؤمن بـذلك

2339
عـزيزي

أنت حـر في أن تكـون واقـعياً أم لا

إنسَ التأريخ وأور وإبراهـيم والناصرية

أنت اليوم أمام شعـب يسمي نـفـسه كـلـدانياً

وأنت حـر بالتعامل مع هـذا الشعـب ، ومكانـتـك عـنـدنا ترتـقي إلى المستـوى الـذي يمكـنك أن تـفـهم هـذا الكلام ، فإن فهـمتـه بالمستـوى الرفـيع فأنت رفـيع في نـظـرنا ...... وإن فـهـمته بمستوى آخـر فإن إعـتـبارنا لك سيكـون بالمستـوى الآخـر .... فـمن الأفـضل أن لا تـضيع وقـتك معـنا وإرجـعـوا إلى وعـيكم فـنحـن في القـرن الحادي والعـشرين

2340
الأخ الكـلـداني آشـور كـيوركـيس المحـتـرم البيروتي

إن أبوكم وأبونا وإبراهـيم هـو من أور الكـلـدانية شئت أن أبـيت ، ثم نحـن لا نهـتـم بما يكـتبه اليهـود ، وإلاّ فإنهم يعـتـبرون الآثـوريّـين يهـوداً . أما مصادرك التي عـمرها خـمسين سنة ، لـفـلف بها كـرزات

2341
المصادر الكاثـوليكـية :

أولاً : The Catholic Church maintains an observatory and supports robust astronomical programs in its universities. The Catholic Church also counts scientists, astronauts, and cosmologists in her membership. The Church affirmed in 2009 that "that the existence of extraterrestrials does not preclude a belief in God."

http://www.catholic.org/international/international_story.php?id=46976

ثانياً : الفيديو Monsignor Corrado Balducci says Aliens exist: http://www.youtube.com/watch?v=5MYCfq4uA7k

ثالثاً : الفيديو Astronomer Jesuit Father José Gabriel Funes (director of the Vatican Observatory)
http://www.youtube.com/watch?v=8gB7QhHcYIE


رابعاً : L’Osservatore Romano May 14, headlined “The Extraterrestrial Is My Brother,” astronomer Jesuit Father José Gabriel Funes said that according to his “scientific judgment,” the existence of extraterrestrials is a “possibility.” Father José Gabriel Funes, who took over as head of the observatory in 2006, denied that the existence of other intelligent life-forms would contradict Christian belief.

“Astronomers contend that the universe is made up of a hundred billion galaxies, each of which is composed of hundreds of billions of stars,” he said. “Many of these, or almost all of them, could have planets. [So] how can you exclude that life has developed somewhere else?”

“As there exist many creatures on earth, so there could be other beings, also intelligent, created by God,” he said. “This doesn’t contradict our faith because we cannot put limits on the creative freedom of God. To say it as St. Francis [of Assisi], if we consider some earthly creatures as ‘brother’ and ‘sister,’ why couldn’t we also talk of an ‘extraterrestrial brother’? He would also belong to creation.”

Links;
Lien Life Out There
http://www.catholic.net/index.php?option=dedestaca&id=410

Believing in aliens not opposed to Christianity, Vatican’s top astronomer says
http://www.catholicnewsagency.com/news/believing_in_aliens_not_opposed_to_christianity_vaticans_top_astronomer_says/
Extra-terrestrial life is possible, Vatican astronomer says
http://www.catholicculture.org/news/features/index.cfm?recnum=58428

Dear Fr. Joe: is it OK to believe in space aliens?
http://www.staugcatholic.org/articleSynd.asp?ArticleID=1226

2342
http://www.chaldeanvoice.com/mod2.php?mod=interviews&modfile=item2&itemid=10

الدقـيقة 13:11   ......  13:44



زيـد : أنت شـلونـك زين ...... إسألهم : أكـو واحـد يـريـد يسـلم عـلى أهـله ؟؟؟؟

2343
نحـن لسنا نـطمح لمنصب ولا جاه ، فلا نريـد أصواتاً ولا صكاً بكـذا ألف دولار ولا وظيفة راقـية ، ولا رتبة عـميـد أو فـريق ، نحـن ناس بسطاء معـتـزون بإسمنا ، مثـلما يعـتـز أي شخـص بإسمه ، وإن كان شعـورنا هـذا يعـتـبر زيغاً فـنحـن نـفـتـخـر بكـونـنا زائـغـين ونـمشي عـكـس التيار ، وإذا كان شعـورنا طبـيعـياً ، إذن ما عـدنا مشكـلة .

2344
أخي حـبـيب الموقـر

إنْ قـلتَ البطريرك الكـلـداني .... إنـتـقـدوك لهـذا الخـطأ الـفـيزيائي

وإنْ قـلتَ البطريرك الكاثـوليكي .... إنـتـقـدوك لهـذا الخـطأ الكـيميائي

إنْ قـلتَ البطريرك المسيحي .... شيخـلـصك منها

وإنْ إكـتـفـيتَ بالبطريرك فـقـط ..... يأخـذوك لأبو زعـبل

فـمن الآن فـصاعـداً قـل ::: مثـلما يريـدون إخـوتـنا الآثـوريّـون ..... ومع ذلك لا أضمن لك النجاح

2345
أخي أبو سنحاريب

ليقـل ما يقل أبو الصوف والـوكيبيديا التي جـعـلتْ الشقلاويّـين  والعـنـكاويّـين  آثـوريـين وجـعـلتْ ما جـعـلتْ من أمور زائـفة أخـرى وذلك بسبـب إمكانية الـبعـض الـدخـول إليها وتـزويـر الحـقائق .... ومع كـل ذلك ، اليوم أمامك شعـب إسمه كـلـدان ، فإن رغـبتَ في التعامل معـهم فأهلاً وسهلاً بل نضعـك فـوق الرأس  وإنْ كـنت لا ترغـب في التعامل معـهم فالأفـضل إبتـعـد عـنهم وريِّـح بالك ، لأنهم إنعـزالـيّـون إنـفـصاليّـون إنـقـساميّـون ، لا وحـدويّـون منـزوون في زاوية ، أنانيّـون يحـبّـون ذاتهم ، وقـل أية صفة أخـرى ولا يهـمـَّـك .

2346
بارك الله بالأخ الآثـوري عـوديشو بوداغ

2347
أخي أبو سنحاريب

لا تروح بعـيـد ، اليوم عـنـدك كـلـدان يعـتـزون بكـلـدانيتهم  ، والكـنيسة الكـلـدانية المنـضوية تحـت كـنيسة مار بـطرس

فـيُـفـتـرض أن تـتعامل وفـق هـذا المنـطـق ، ولا تـتـصـوّر أن الفـيديو الفلاني أو المقال الآخـر سيغـير من الحـقائق شيئاً

لا تـعـتـمـد عـلى  (( ويكيبديا الحرة )) لأنه فـعلاً بـيش الكـيلو  ، لماذا ؟ لأنه في هـذه الموقع هـناك كلام نسميه بالعامية ( خـرط ) حـيث يمكـن للبعـض أن يـدخـلوا ويكـتـبوا ما يشاؤون ، فـهـل تريـد أن نأخـذ به ؟؟

2348
أخي أبو سنحاريب

أنت تـوهـمتَ في شيء وهـو الإعـتـماد عـلى  ويكيبديا الحرة التي تـخـضع بسهـولى للـتـزوير

أخي خـذ الموضوع من منبعه ، لماذا تـذهـب وتسأل من أماكـن أخـرى

هـذا موقع الفاتيكان وهـذا موقع الابطريركـية ، بعـد  (( ويكيبديا الحرة )) بـيش الكـيلو ؟

ولا تـتـوهـم مرة أخـر وتـقـول : الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية - هو ايضا تقليد الكنيسة النسطورية

2349
أخي أبو سنحاريب

ليعـلم كـل واحـد أن الوحـدة تـتـحـقق فـقـط حـين تـخـضع لـهـذه المعادلة التي لا يمكـن لأي كاثـوليكي الزيغان عـنها :

عـظة قـداسة البابا فرنسيس عـيد القديسين بطرس وبولس

http://www.zenit.org/ar/articles

الباليوم هو رمز الشركة مع خليفة بطرس " المبدأ والأساس الدائم والمنظور للوحـدة في الإيمان والشركة " (المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني، نور الأمم 18) إن حـضوركم اليوم إخوتي الأحباء هو علامة على أن وحـدة الكنيسة لا تعني التطابق .

يؤكـد المجمع الفاتيكاني الثاني في إطار حديثه عن النظام الكـنسي الهـيراركي أن الرب " أقام الرسل معطياً إياهم شكل مجمع أو جماعة ‪ثابتة ، ورأس عليهم بطرس ، وقد إخـتاره من بينهم " (نفس المرجع، 19) يُـثبت في الوحـدة : مجمع هيئة الأساقفة ، بتـناغم مع أوليِّة [أسقف روما] . يجب علينا أن نسير في هذا الطريق طريق المجـمعـية وأنْ نـنموَ بالتـناغم مع خـدمة الأولية 

ويكمل المجمع : ان " هذا المجمع ولكونه مكوّن من كـثيرين ، يُعـبر عن تـنوع وعالمية شعب الله " (نفس المرجع  22) . إن التعـددية في الكنيسة والتي هي غنى كبـير ترتكز دائما على تـناغم الوحدة كالفسيفساء الكبـير الذي فـيه الجزيئات تشكل تدبـير الله الأوحد والعـظيم .

إن هذا يجـب أن يدفعنا دائما على تخـطى أي نزاع يجرح جسد الكنيسة. أن نكون متحـدين في الاخـتلافات : لا يوجد طريق كاثوليكي أخرى يمكنها أن توحـدنا. إن هذا هو الروح الكاثوليكي ، الروح المسيحي : الاتحاد في الاختلافات . إن هذا هو طريق يسوع! الباليوم ، وإن كان علامة شركة مع أسقف روما ومع الكنيسة الجامعة ومع هيئة مجمع الأساقفة ، فهو أيضا التزام لكل منكم كي تكونوا أدوات شركة


2350
هـل إقـتـنـعـتَ أخي حـبـيـب ، تـذكــَّـر المثل في ألـقـوش : كــَـﭼـَـلا كــْـراءِشْ لــْـكــَـﭼـَـلـيـثـِه ح

2351
أخي رعـد دكالي العـزيز

شـوية عـلى كـيفـك ، لا تـنـجـرف وراء أي كان

2352
شكراً عـلى إجابتك

بقي شيء واحـد ، لا تأخـذ النـصوص بحـرفـيتها ، فأبونا إبراهـيم وإبنه إسحق والـذبح والخـروف والطوفان والحـية وحـواء ، إنها رموز بل وسائل تعـليمية قـد لا تمت بأية صلة إلى حـيثـيات القـصة نـفـسها ، إن الـتـفاسير العـصرية ذهـبتْ بعـيـداً بحـيث لا تـخـطر عـلى بالـنا أبـداً ، وأذكــِّـرك بواحـدة فـقـط كـمثال : إن المصادر الكاثـوليكـية تـصرّح أن وجـود مخـلوقات أخـرى ذكـية عـلى كـواكـب أخـرى لا يتعارض مع مبادئـنا .... والحـساب عـنـدك .

2353
أخي حـبـيب

لست أعـلـِّـمك ولكـني أذكــِّـرك ، لا تـرد عـلى أي رد لا يستحـق الرد عـليه لمجهـولية كاتبه

مع الشكـر

2354
المؤتمر الكـلـداني عـقـد من أجـل الموجـودين داخـل العـراق وليس من أجـل المهاجـرين

2355
أخي هـسّا وهم ما صار شي

لما يرجع الوضع مثلما كان في العـهد الملكي راح نرجع

ولكـنك لم تسأل نـفـسك متى رجع المسيح من مصر وكـذلك مار بولس

أما أبونا إبراهـيم حـين هاجر لم يكـن قـد سمع بالإخـتـطاف وطلب الفـديات ، و قـص الرقـية بالقـبغ مال التـنـكات

وهل تقارن الدعـوة إلى الرهـبنة كالدعـوة إلى الرجوع إلى بـلـد المفخخات والإخـتـطاف

لكـنك يا أخي لم تكـن موفـقاً في الـدفاع عـن الأب يوسف توما

أكـتـفي بهـذا القـدر الآن



2356
أعـزائي

أنا لا أرد عـلى إي رد من إسم مجهـول

الأخ سـيزار والأخ جاك العـزيزين :

إن بـيانات غـبطة البطريرك نـقـرأها جـميعـنا ، وليس غـريـباً أن تكـون لـدينا نحـن أبناء الرعـية نـفـس المشاعـر وبالتالي نـفـس ردود الأفـعال لأنـنا من بـيئة واحـدة ، فـما تـفـكـر فـيه أنت ، أنا أفـكـر فـيه أيضاً ولهـذا قـد تكـتب شيئا وأكـتبه أنا أيضاً وخاصة لسنا نكـتب معادلة رياضية أو قانوناً فـيزيائياً لا يمكـن الـتـوصّل إليه إلاّ البحـث في المخـتـبرات .

وأيا كان قـصد غـبطـته ، فإن الـذي كـتبه فـقـد كـتبه ، والـذي كـتبناه فـقـد كـتبناه .

2357
أخي ناصر

لا تـهـتم لكـل رد تـقـرؤه

2358
زيـد

وعـبدٌ قـد ينام عـلى حـريـرٍ      و ذو نسب مَـفارشه الـترابُ

2359
الأخ assurier  يقـصـد شعـبنا الكـلـداني والآثـوري

2360
المقال يمكـن يطابق قـول المسيح :

 لو كان لكم إيمانٌ بمقدارِ حبّة من خردلٍ لقُلتُم لهذا الجبل: إنتقل من هنا إلى هناك فينتقل


2361
غـبطة الـﭘاطريرك الكـلـداني مار لـويس ساكـو المحـترم ونـداؤه إلى المهاجـرين
بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

بتأريخ 13 تشرين الأول 2013 نشر موقع الـﭘاطريركـية الكـلـدانية الأغـر مقالاً بعـنـوان ــ يا مهاجـرين إرجعـوا ــ يمكـن الإطلاع عـليه عـنـد الرابـط http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/5105.html ونودّ التعـقـيـب عـليه بما يلي :

أرأ بْـكــْـنـوشْـتا و بَـرناشا بْـلـْـوِشْـتا = الأرض بالسكان والإنسان بالملابس .... مَـثـلٌ من تراثـنا الشعـبي سهـل المعـنى فالأرض بساكـنيها ، إنْ فـرغـتْ صارت جـرداء كالإنسان بلا ملابس يصير عارياً . إن نـداء غـبطة الـﭘاطريرك هـو صراخ الراعي برعـيته المنـتـشرة في كـل بقاع الـدنيا ، صيحة مخـلص صادق تـنم عـن إعـتـزازه بأبناء الرعـية يريـد جـمعَـهم من أراضي الشتات إلى أرض الآباء والأجـداد ، نعـم إنها نـظـرة بعـيـدة المـدى وتـصـوُّرَه صحـيح لِما سـيؤول إليه الأمر بعـد 100 سنة .

نعـم نحـن هاجـرنا كما عـمل الكـثير من قـبلـنا ، فهجـرة الأفـراد من أبناء شعـبنا الكـلـداني كانت قـد بـدأتْ منـذ قـرون ، تـطـوَّرتْ إلى هـجـرة متـقـطعة لعـوائل منـفـردة ، إزدادت بعـض الشيء في سبعـينات القـرن الماضي ، وأسرعَـتْ بعـد 1990 ، ثم إشتـدّتْ بعـد 2003 ولا تـزال حـتى الـيوم . تـنـوَّعـتْ أسباب الهجـرة ولكـنها في العـقـود الأخـيرة صارت عـلى الأغـلب الأعـم تـنحـصر في الحـفاظ عـلى الحـياة والبحـث عـن الأمن والإستـقـرار ومعها الحـرية تاركـين ميراث الأجـداد وجـهـد العـمر ، أما الهجـرة من أجـل الـترفـيه الإقـتـصادي فـتأتي في الـدرجة الثانية .
وفي المهجـر شـيِّـد شعـبنا الكـلـداني والأرمني مع السرياني والآثـوري كـنائس أينما حـلـّـوا وأدّوا طقـوسهم في كـل مناسباتهم ولم يتركـوها ، كما أن تـنـقــُّـلهم بـين الـدول للحـصول عـلى موطىء قـدم للإستـقـرار لم يغـيّـر إيمانهم ( مأثرا لأثرا شنـّـيتون من مرخـون لا شنـّـيتون = تـنـقـلـتم من قـطـر إلى قـطـر ولم تـتـحـوَّلـوا عـن ربـكم )  وحافـَـظـوا عـلى تـقالـيدهم وعاداتهم قـدر الإمكان ، إلاّ البعـض القـليل إخـتار كـنائس أخـرى للصلاة فـكانت لهم أسبابهم يمكـن الـتـطـرّق إليها لو طُـلـِـبَ منا .

سـيـدنا العـزيز :
أوردتَ لـنا في نـدائك تعـبـيراً قـلتَ فـيه ــ حـتى لو غابت عـن السماء زرقـتها فلا تغـلقـنَّ النافـذة امام شعاع الامل ــ فـنحـن نـتساءل هل لا يزال هـناك أشعة من نـور الـتـفاؤل تـنـفـذ من الـنـوافـذ ، بل بالأحـرى هـل يوجـد أمل ، وأين ؟ من جانب آخـر إن الإنسان ليس بالخـبز وحـده يعـيش وإنَّما بما يضمن الحـياة نابضة فـما العـمل حـين ترى رجـل الأمن لا يأمن عـلى حـياته ؟ وما نفع اللون إذا السماء كـشـفـتْ عـن زرقـتها ؟
في عام 1999 سألتُ الأب الفاضل يوسف توما : أبونا إبراهـيم هاجـر بإتجاه الأردن ، والطفل يسوع هاجـر إلى مصر ، والرسول ﭘـولس هاجـر إلى بلاد العـرب ، فـماذا تـقـول عـن هـجـرتـنا ؟ ... قـرأ الأب يوسف السؤالَ أمام الحـضور فإبتسم ولم يجـب عـليه البتة ، ربما كان له مبرر في ذلك الوقـت ! كـرّرتُ سـؤالي له في عام 2010 ومذكـراً إياه أنها المرة الثانية فـكان جـوابه أن ذلك يحـتاج إلى دراسة ... ولما أعـدتُ نـفـس السؤال له في سفـرته الأخـيرة 2013 كان جـوابه ( أنـتم إنهـزمتم ) ..... طيب أنا قـبلتُ جـوابه ولكـن في ذات الجـلسة سأله أحـد الحـضور سؤالاً عـن الهجـرة أيضاً ، فـقال الأب : ( والـديَّ أو أجـدادي أيضاً هاجـروا من تركـيا بسبب الظروف !! ) لاحـظ الفـرق في الإجابات .
 
إن أبونا إبراهـيم هاجـر ولم يعـد ، والطفل يسوع هاجـر ولم يرجـع إلاّ بعـد أن إستـقـر الوضع وأمَّن عـلى حـياته ! وهـكـذا الرسول ﭘـولس ، فـبأية صورة تريـدنا أن نرجع يا سـيـدنا وتـتحـمـل مسؤوليتـنا ؟ هـل أمـَّـنتَ لنا الأمان أولاً ؟ أم تريـدنا أن نرجع وسط المفـخخات المفاجـئة في كـل مكان ، وإحـتمالات الإخـتـطاف أكـثر وقـوعاً للراجع من بـلـد الغـربة والظن الخاطىء بجـيوبه المنـتـفـخة ، أم نرجع أمام الإغـتـيالات العـشـوائـية ، أم تريـدنا أن نساهم في رفع نسبة البطالة غـير المعـلنة ، أم نأتي إلى خـضم الـفـساد المستـشري في كـل غـصَين من الشجـرة الإدارية ؟ ألستَ ( مشكـوراً ) أنت الـذي طـلبتَ من أعـلى سـلطة في الـدولة أن يعـمل عـلى معالجة موضوع إستحـواذ بعـض الأشخاص على بـيوت المسيحـيـين . وهـنا أود أن أذكـِّـرك لو أتاحـتْـك الفـرصة وإلتـقـيتَ رئيس الوزراء ثانية إطرح أمامه معـضلة المسيحي الصامد عـلى أرض العـراق والإجحاف الـذي يلحـق بحـقـوقه وحـضانة أولاده في قانون الأحـوال المدنية...... لقـد صار المسيحي يشتاق إلى الوطـن وهـو في عـقـر داره الوطـنية ، وهـذا موضوع مطـوَّل سـيـدنا .

نحـن الآباء لا نستـصعـب الرجـوع فـقـد سبق لـنا وأنْ عُـجـِنـّا في طينة العـراق وما فـيه ، ولكـن شـبابنا في المهجـر هم أولـئك الـذين هاجـروا في مراحـل الطـفـولة والـبعـض منهم ولِـدوا في هـذه البـلـدان قـد تبعـثـروا بـين بلجـيكا وأستراليا والـدانمارك وأميركا والنرويج وكـنـدا وألمانيا وفـرنسا وجـميع الـدول الأوروﭘـية وفي أقـطار أخـرى بعـيـدة وبَـنـوا شخـصيتهم فـيها ، وأكـثرهم لا يعـرف اللغة العـربـية تـكـلماً ولا كـتابة ، فـماذا سيعـمل هـؤلاء حـين تراهم ألمانياً وفـرنسياً وإسـﭘانياً وإنـﮔـلـيزياً ؟ ناهـيك عـن أنهم تـثـقـفـوا بثـقافة هـذه الشعـوب بما تعـنيه الكـلمة من معاني إجـتماعـية لا تجـد مثـلها في قاموس الـدولة العـراقـية الديمقـراطية من زاخـو وحـتى الفاو ، ولم يعـد بإمكانهم التعامل مع عـبارة ( روح تعال باﭼـر ) ولا يمكـنهم قـبول ضابط أو شيخ أو أي متسكع يتـقـدم عـنـد شباك أية دائرة مفضلاً نـفـسه عـلى طابور ينـتـظـر ، ولا أريـد أن أخـوض ساحة السلـبـيات الأخـرى .

سـيـدنا الموقـر
أنت تـدري بأن قادة عـراقـيّـين كـثيرين اليوم يحـملون جـنسية أجـنبـية إضافة إلى الجـنسية العـراقـية يحـتـفـظـون بها لـلـيوم الذي لا ينـفع فـيه مال ولا بنون ليضمنـوا الأمان ، فـما هـو ذلك اليوم ولماذا يأخـذونه في الحـسبان ؟ ناهـيك عـن أن عـوائل الـبعـض منهم لم تـلـتحـق بهم إلى العـراق .

آراء الـبعـض
أحـد الأصدقاء أراد أن يفائـلـني قائلاً أن عـرباً وأكـراداً رجـعـوا ... فـقـلتُ له : إنَّ رجـوع الأكـراد والعـرب ( إنْ حـصلَ !) فـهـو واردٌ لأنهم يشعـرون بأن لهم دولة وحـكـومة وسـلطة تحـكم ، مثلما رجع اليهـود إلى إسرائيل ، فـكـيف تـقارنـنا بهم ؟ يا أخي هـناك في وطـنـنا مَن لا يقـبل إسم : الكـلـدان أو السريان أو الصابئة أو الآثـوريّـين  ناهـيك عـن المصطلحات الأخـرى القـديمة منها والمبتـكـرة حـديثاً ، وإن الجار الحـميم والـودود سابقاً صار اليوم يسـطـو غازياً يطلب الجـزية ، إنه شيء غـريـب لا يُـصـدَّق . وكـتب زميل ثاني : الكـنيسة تطلب من المهاجـرين العـودة إلى الوطن.... ولكـن ما هـو تعـريف الوطن ؟ لا يمكـن تحـديده بالرقعة الجغـرافـية .... ولكـن بعـواملَ محـدّدة تجعل من الرقعة الجغـرافـية وطناً فـعـلياً ! وقال ثالـث : سنـصبح وقـوداً للسياسيّـين ورجال الدين ....لا يوجـد كـيان مسيحي حـر في البلدان الإسلامية ، وقال رابع : السيد المسيح قال إنْ أضطهدوكم في مدينة فإهـربوا إلى أخـرى وهذا هـو الثمن .... الهروب .

إن مقـولة : لا شعـب بلا أرض ولا أرض بـدون شعـب .... تبـدو منـطـقـية ولكـن التأريخ يقـول لـنا شيئاً آخـراً ، فـشعـوب كـثيرة صارت أسيرة أو لاجـئة في وطـنها الأصلي الـذي إحـتـلته أقـوام غـريـبة جعـلتْ من نـفـسها مالكة لهـذا الوطن بقـوة جـيوشها ووحـشية قـساوتها ، فـهـل يقـبل أحـد أن نـقـول اليوم أن شعـب مراكـش ليس عـربـياً ، وأنَّ مراكـش ليس وطـناً عـربـياً ودينه ليس إسلاماً ؟ .

سـيـدنا العـزيز
إن نـداءكم نابع عن حـب وإخلاص كما ذكـرتُ في بـداية المقال ، وهـو شيء جـميل قـد يمكـن تحـقـيقه حـين تـوفـر مستلزمات الرجـوع التي لا يمكـن لأهـل الـدار توفـيرها ، ولا السلطة المتـنـفـذة التي نرى الـيوم صورتها ، لأنها جُـرِّدَتْ من قابلياتها وإمكانياتها ، فالمسألة أكـبر من جـميعـنا . أما سؤالـنا الأخـير : هـل نسجـل أسماءنا في سفاراتـنا للمشاركة في إنـتخابات العـراق القادمة أم نوصي مَن يمـد يـد المساعـدة لـنا بعـد رجـوعـنا إلى العـراق ؟

2362
أخي زيـد

كـلما أقـرأ البابلية الأثـورية أكـول رجـعـنا 100 سنة إلى الوراء

أعـجـبتني عـبارة الأخ نيسان : وماذا بعد ان يتم قـتلهم جميعا ، من اين سنأتي بالقديسين الجدد

أعـجبتني عـبارة الأخ سيزار : وهذه القومية لا نعرف ما اسمها ؟؟

وأعـجبني سؤال الأخ جورج : ما الغرض من المقال بصيغته هذه

2363
عاشت إيـدك أخي Church Sound

2364
نعـم إن الكـياسة مطـلوبة وإحـترام الصغـير والكـبـير واجـب ، ولكـن قـدوتـنا هـو قـداسة البابا في روما وغـبطة البطريرك في بغـداد ثم أصحاب السيادة المطارنة وحـضرات الكـهـنة وهـكـذا جـميع الناس الصالحـين يكـون قـدوة لـنا جـميعـنا .

قـداسة البابا ( لم يـوصِ !! ) بل أمرنا أمراً ، أن نـتـمرّد عـلى الواقع .... طبعاً عـلى الواقع المزري المؤلم ، فـليكـتب كـل واحـد بلباقة ورزانة وكـياسة ما يعـتـقـده إنـتـقاداً لأي كان من أجـل الإصلاح .

إن غـبطة البطريرك قال : لم تبقَ في الكنيسة عقلية نخبة تملك السلطة والبقية تطيعها ، بل الكل يشارك في الكنيسة لخدمة الكل

هـل تريـدون المزيـد ؟؟

2365
الأخ يوحـنا : يمكـنك الإطلاع عـلى البحـث بعـنـوان (( الهوية الكلدانية بين بطريرك اصيل وفكر دخيل )) في موقع كـلـدايا . نت

2366
أنا أؤيـد soraita في كلامها ، هـذا من جانب

أما الجانب الثاني فـهـو : حـين إقـتـربتْ قـضية مار باوي إلى الحافة ، بادر البطرك مار دنخا وطـلب أن يتـباحـثوا حـول الوحـدة .... من المؤكـد أنهم سيطـلبون قطع الصلة مع الفاتيكان وهاذي ما تـصير حـتى بالحـلم ، وسيطلبون عـدم قـبول مار باوي في كـنيستـنا .