Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
03:26 25/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نقد الدين شرط لتحطيم الأوهام والنهوض الحضاري في: 04:53 04/02/2014
نقد الدين شرط لتحطيم الأوهام والنهوض الحضاري
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
نقد الدين هو الشرط المسبق لكل نقد /نقد فلسفة الحق عند هيجل ..كارل ماركس
الاعتقادات الراسخة هي أعداء الحقيقة وهي اكثر خطرا من الأكاذيب..نيتشة
ولد الانسان حرا وهو في كل مكان مكبل بالأغلال..جان جاك روسو في رائعته العقد الأجتماعي
عندما ننظر الى عظمة الحضارة الأوربية من فن وجمال وقيم ورقي في نمط الحياة واسلوب العيش مع ما نحن عليه من أنحطاط وتدهور وتخلف قابعين في الدرك الأسفل من الحضارة تزدحم في رؤوسنا اسئلة كثيرة تؤرقنا كثيرا وتقض مضجعنا ولا نجد لها دوما إجابات شافية وافية .ومنها بماذا يختلف هؤلاء البشر عن غيرهم؟ هل هم من جبلة ونحن من غيرها؟وهل جاءوا من كوكب آخر غير كوكبنا؟ وهل جيناتهم تختلف عن جيناتنا ؟ لماذا هم قادة في المنتوجات الفكرية والمادية ونحن جنود على رقعة شطرنج الأستهلاك؟ هل للآلهة يد في هذا التصنيف أم هناك سر لا نعرفه ؟ هذا ما سنحاول تسليط الأضواء الكشافة عليه في الأسطر القليلة القادمة: يقال إذا عرف السبب بطل العجب "فالأنسان في كل مكان تركيبته واحدة لا اختلاف فيها وإن نظرية تفوق عنصر على آخر بدعة لا قيمة علمية لها.وتفوق الحضارة الأوربية على غيرها من الحضارات مشروطة بظروف ما سنتطرق إليها الآن.من درس التاريخ يعرف إن اوربا عاشت قبل الآن عصورها المظلمة في القرون الوسطى عندما كانت الكنيسة تمسك بزمام الأمور وتقبض بيد حديدية على كل حبال الحياة ولم يكن يستطيع أحد أن يتنفس إلا بإذن منها وهي صاحبة الحل والربط في كل شئ وتوزع الجنة على الناس عن طريق ما يسمى صكوك الغفران وأنشأت محاكم التفتيش السيئة الصيت والغنية عن التعريف لمحاكمة كل من لا يسير على خطها الفكري من حرم وقتل وحرق وأضطهدت المفكرين والعلماء وأبرياء راحوا ضحية تعجرفها وعنجهيتها. كل هذا كان ضد تعاليم مؤسسها وبعيدة عن روح الأنجيل هذا لا يعني إن كل رجال الدين ساروا على هذا النهج بل كثيرا منهم وقفوا ضدها وفضحوا سياستها النفعية والأستعلائية.إن حرية التفكير ونقد الأرض والسماء التي ناضل من أجلها الاوربيون ودفعوا ثمنها غاليا كانت النقلة النوعية من ظلمة القرون الوسطى الى انوار العصور الحديثة .فمع الأصلاح اللوثري في القرن السادس عشر الذي زلزل سلطوية الكنيسة وهز أركان العالم القديم وغير ملامحه مع كثير من المفكرين والفلاسفة والعلماء نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر :رينيه ديكارت 31 فبراير 1596 -1650 من فرنسا الذي يعتبر أبو العقلانية الحديثة وسبينوزا 1632-1677 صاحب الكتاب الرائع رسالة في اللاهوت والسياسة .والكاتب الساخر فولتير 1694-1778 صاحب المقولة الخالدة "أنا لست مقتنعا بشئ مما تقوله لكني سأدافع حتى الموت عن حقك في أن تقوله".وجان جاك روسو1712-1778 وفرنسيس بيكون 22 يناير 1561- 9 ابريل 1626 محطم منطق أرسطو القائم على القياس ومفجر الثورة العلمية القائمة على الملاحظة والتجربة.وهو الذي كشف الأوهام التي يقع فيها العقل وسماها 1- أوهام القبيلة 2- أوهام الكهف 3- أوهام السوق أوهام المسرح وهي انحرافات يبعد فيها العقل عن الحكم الصحيح .وأمانويل كانت 1724- 1804 صاحب كتاب نقد العقل الخالص .إن هؤلاء الفلاسفة وغيرهم وإن أختلف موقفهم من الدين بين مؤمن وملحد لكن موقفهم واحد من الكنيسة وهو سحب بساط السلطوية من تحت أقدامها ونبذ الخرافات والأساطير والأوهام التي أفرزتها ودك حصون الميتافيزيقا والغيبيات بمعاول العقل والعلم وعلمنة الحياة كافة ومحاربة كل التقاليد الدينية والثقافية القديمة وبناء ثقافة عقلانية علمية تكون المرجعية في كل الأمور. ويتم فصل الدين عن السياسة ويصبح مسألة شخصية بين الأنسان وربه وبذلك يتم نقاءه وصفاءه بعد أن تشوهت سمعته بيد الساسة وبعض رجال الدين البراجماتيين وتم تأسيس ثقافة جديدة تجري في عروقها دماء حرية العقيدة والتفكير والتعبير .الآن وفي ظل العلمانية والديمقراطية يستطيع كل أنسان أن يجاهر بإيمانه أو ألحاده لا خوف عليهم ولا هم يحزنون .لا نبالغ إن قلنا بقدر ما تعرضت له الكنيسة من هجوم قاسي شرس من المسيحيين أنفسهم والملحدين لكن قدموا لها خدمة جليلة من حيث يدرون او لا يدرون وهي تنقية الإيمان من شوائب الخيالات والأوهام لذلك خرج الإيمان أكثر قوة من قبل وهو واقف الآن على أرض صلبة بعد أجتحاف الكنيسة الفلسفة والعقل والعلم في عقائدها وتعاليمها عندما أنفتحت على العالم من خلال المجمع المسكوني الثاني 1962-1965 وأعادت النظر في موروثها الديني والثقافي وأبعاد ما لا يتلائم مع الحياة العصرية دون أن تمس أسس الإيمان القويم.وهي الآن غير مبالية بأي نقد لأن لها ثقة بدينها وتتقبله بروح رياضية.النقد وقبول الرأي والرأي الآخر هو سر أنطلاقة الحضارة الغربية نحو العلى.أما في الشرق الأسلامي الذي يعيش حاليا القرون الوسطى الأوربية  أي نقد ضد الدين يعتبر مروق عن الدين وخروج على الشريعة وينعت صاحبه بالكفر والألحاد ويستخدم ضده حكم الردة.وللبحث عن الحلول للآفات الأجتماعية التي تعاني منها المجتمعات العربية والأسلامية ينبغي الوقوف على أسبابها الحقيقية وتشخيصها لان معرفة الداء نصف الدواء وعبثا يحاولون إيجاد الحلول في مكان آخر كما حاول أحدهم في قصة من التراث العربي عندما أضاع ابرة في غرفة مظلمة ولأن الرؤية فيها معدومة حاول البحث عنها في الخارج حيث نور الشمس هذا هو حال القائمون على الدين والدولة أنهم يغردون خارج السرب.الأسلام عقيدة وشريعة دين ودنيا يتدخل في كل صغيرة وكبيرة ويحصي كل شاردة وواردة وكلام الفقهاء والشيوخ يعتبر موحى به لا يمكن المساس به لذلك امامهم يكون عقل المسلم خارج الخدمة .وهم يضعون أسبقية النقل على العقل ولا أجتهاد فيما فيه نص ومن تمنطق فقد تزندق وأي نقد غير مقبول لأنه يعتبر طعن في الذات الإلهية بأستثناء فرقة المعتزلة التي ظهرت في القرن الثاني قلبت المبدأ وجعلت العقل قبل النقل لكنها لم تستطيع الصمود امام الاسلام التقليدي المتمثل بالسنة والجماعة وهكذا أنتشرت الخرافات والأساطير بين الناس من زيارة قبور  الاولياء والائمة طلبا للتبرك وتسليم مصيرهم بيد الجن والعفاريت والملائكة والشياطين والتداوي بطرق بدائية من الحجامة وحبة السودة وبول البعير سنحاول في عجالة أن نبين بعض الامور التي نراها سبب كافي وراء تخلف المسلمين:
1-مسالة الخروج على الحاكم الجائر هي خلاف بين أهل السنة والجماعة بين نعم ولا لكن الرأي الذي طغى على مسار التاريخ الأسلامي هو عدم الخروج والتبرير هو لئلا تحدث فتنة بين المسلمين ويتقاتلوا فيما بينهم لا ادري هل يوجد فتنة اشد من ظلم وجور الخلفاء منذ 14 قرن ودفع ثمنه المسلمين وغير المسلمين عن تفاسير الفقهاء الذي تحول كلامهم من إجتهاد بشري قابل للصح والخطأ الى كلام إلهي معصوم من الخطأ وبالتالي تتغذى الديكتاتوريات العربية والاسلامية من هذا المنهل والنتيجة محاولة أطفاء شرارة الثورة على الظلم في اعماق المسلم بأسم تفسير معين للدين لكي لا يتغير واقعه نحو الأحسن.
2-ما زال الجدال دائرا بين انصار السفور والحجاب وبسبب القاعدة الفقهية الفاسدة التي تقول العبرة بعموم اللفظ وليس بخصوص السبب حاولوا تفسير آية الحجاب وتعميمها على نساء المؤمنين في كل الأزمان وتجاهل الظروف الخاصة وأسباب النزول الذي سوف تكشفه من المستنيرين وعلى رأسهم نظيرة زين الدين الحلبي في كتابها الرائع السفور والحجاب ومحمد سعيد العشماوي في كتابه حقيقة الحجاب وحجية الحديث واقبال بركة في الحجاب رؤية عصرية وغيرهم لا مجال لذكرهم هؤلاء نسفوا بالدليل والبرهان ما يدعو اليه عباد النصوص  التي اكل الدهر عليها والمصابين بعقدة من تحرير المرأة.
3-"في السماء رزقكم وما توعدون"الذاريات 22-23 إن الأعتقاد إن الرزق آت من السماء يحول الأنظار عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء الفقر وهو التوزيع الغير العادل للثروات انها مناورات حكومية تجد لها سند من الدين ورجاله لتمنع الناس من التظاهر مطالبين بلقمة عيش.
4-أغلب العالم أخذ بالعلمانية أو في طريقه إليها كأحسن نظام للحكم الذي يقف على مسافة واحدة من الاديان جميعا وينادي بالمساواة وحرية العقيدة والتفكير والتعبير لكن الدول الاسلامية تأباها وتخشاها وتنعتها بالكفر والالحاد لا لسبب إلا لأن هناك بعض النصوص الدينية عندهم مثل اهل الذمة وقتل المرتد وغيرها تقف عائق امام الحداثة ومبادئها الانسانية الراقية ولا مناص من تأويل هذه النصوص عقلانيا كي تلائم العصر والا تبقى المشاكل قائمة .
ما نريد قوله إن الدين قوة لتحرير الانسان لا لتكبيله كما كان اكثر الأحيان وكل دين لا يتفاعل مع مستجدات العصر يعتبر هزيل وضعيف يرمى في سلة المهملات وكل دين يصاب بفايروس الدوغمائية يعزل عن التاريخ الأنساني لأنه يقف حجر عثرة أمام النهضة الحضارية وكل دين يجب ان يكون على أتم الاستعداد والمرونة لتبديل ثيابه العتيقة والبالية عندما تنزل الى ارض الواقع موديلات جديدة من المعارف والعلوم.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com



2  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جهاد النكاح والأجر على الله في: 04:38 21/10/2013
جهاد النكاح والأجر على الله
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
أصدر الشيخ محمد العريفي من السعودية وعضو رابطة العلماء المسلمين ومن لف لفه من الشيوخ فتوى تعد من براءة إختراعه وغريبة من بلاد العجائب يستحق عليها جائزة نوبل للحقارة والنذالة والسفالة حيرت العقول وصدمت النفوس وشوهت القيم الأنسانية ولوثت المبادئ السامية وأصابت روح الحضارة بالسكتة الأخلاقية والجلطة البهيمية ألا وهي جهاد النكاح أو المناكحة فيها يتم التغرير بالفتيات والنساء وأرسالهم الى جبهات القتال خاصة في سوريا للترفيه عن المجاهدين جنسيا وسيكون لهم أجر متميز عند الله وكان لدولة تونس حصة الأسد في ذلك .وتم استغلال لديهم ضعف الثقافة الدينية والجوع الجنسي لتمرير فتاوي لا تقبل بها أنثى أي حيوان فما بالك أنسانة تتميز بالعقل والكرامة اللهم إلا إذا كانت تخدع نفسها وتمارس رغباتها المكبوتة في إطار شرعي لتخفف من وطئة الشعور بالذنب الذي تدفعه ضريبة لثقافة التابو.ونقلت لنا وسائل التواصل الأجتماعي من أفواه الضحايا الطريقة التي يتم بها أستدراجهم وأقناعهم فهناك غرف أو مخيمات خاصة وجداول للتوقيت لهذه المهمات وهي نسخة طبق الأصل من بيوت الدعارة يكون حاضر فيها شيخ دوره التزويج والتطليق بعد ساعة او ساعتين حسب الظروف لتصبح العملية مشروعة من وجهة نظرهم وينتظر في الخارج طابور من عباد الفرج دورهم لتفريغ شحناتهم الجنسية على هؤلاء الأبرياء وتكون الممارسة طبيعية مع المرأة أما مع الفتاة فتكون من الخلف "الدبر".لا ادري على من يقع اللوم على المجاهدين أنفسهم أم على بابا نوئيل الذي وعدهم بالحور العين حقا قيل إذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت الرقص.ان هذه الفتوى الكيمياوية من الشيخ العريفي لم تمر مرور الكرام فقد أحدثت دويا هائلا في الشارع العربي والأسلامي وجن جنون الناس من ريحتها القاتلة وهب عليها الشيوخ الأفاضل والمواطنين الكرام من على شاشات التلفزيون والقنوات الفضائية واللقاءات في الأماكن العامة لأستنكارها وتجريم صاحبها لأن لاأساس لها في الشرع ولا في الدين وهي التؤم الروحي للزنى والخلاعة والمجون.كلمة أخيرة لك يا شيخ عريفي يقولها كل أنسان له ذرة شرف وقليل من العقل لماذا لا ترسل زوجتك وابنتك واختك لأشباع الرغبات الجسدية للمجاهدين أليسوا هم أولى بالجنة من غيرهم سيروا ونحن ورائكم او ما تتحلله على الاخرين تحرمه على نفسك .كفى التلاعب بعقول البسطاء من الناس وتشويش حياتهم صدقني لو الحجارة تنطق لأصابها الأسهال من الضحك على الفتاوي الكاريكاتيرية.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com


"
3  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فتاوي الشيوخ يدفع ثمنها المسلمين والمسيحيين في سوق البيع والشراء في: 10:45 14/10/2013
فتاوي الشيوخ يدفع ثمنها المسلمين والمسيحيين في سوق البيع والشراء
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
ليس من الحب فقط بل من الجهل ما قتل أيضا.أن الدماء التي تسيل في العراق وسوريا ولبنان ومصر...ألخ هي فاتورة يدفع ثمنها الأبرياء نتيجة جهلهم للفتاوي الدراكولية التي يطلقها بعض الشيوخ المتلحفين بعباءة الدين لتحريض الناس على ما يسمى الجهاد في سبيل الله.وهم بذلك يستغلون العاطفة الدينية لدى البسطاء والسذج من الناس لتمرير سمومهم من على منابر الدس والتدليس .ونتيجة لغياب العقل العلمي النقدي والنضج الفكري وأستقلالية الرأي تصبح التربة خصبة لتنبت هذه الأفكار السامة وتحمل ثمارا قاتلة.وهم من خلال منهجهم التكفيري يحكمون بالموت على كل من يخالفهم رؤيتهم للدين وفي دعوتهم للجهاد يسوقون الناس كالغنم للذبح واعدين أياهم مكافأة مجزية من رب العالمين وهي حور العين مسكوف.وهكذا تشحن بطارية الكراهية داخل المسلم ليصعق كهربائها الغير المسلمين كما يحدث في قتل وخطف وتهجير المسيحيين مدنييين وقسيس ورهبان وتدمير كنائسهم وأديرتهم.ومن هؤلاء الشيوخ على سبيل المثال لا الحصر الشيخ محمد العريفي من السعودية والشيخ القرضاري من الأزهر في مصر هؤلاء قامتان كبيرتان في أصدار الفتاوي النارية التي حرقت ولا زالت الأخضر واليابس في بلداننا.فهم يستغلون الدين لمصالح شخصية ومكاسب مادية ويضعون النصوص الدينية تحت أقدام أسيادهم في السعودية وقطر وايران لتستنطق بما يهوون .ليس لهم مبادئ أنسانية ولا يخافون الله في خلقه لقد تحولت الفتاوي عندهم الى مهنة مربحة تحتاج فقط الى بهلوان يصدرونها حسب الطلب ورغبة الحكام ولمن يدفع بالدولار فهي أي الفتاوي مبنية على الرمال المتحركة وكالحرباء تتلون حسب الموقع التي هي فيه .تكون فاعلية الفتاوي الفتاكة قوية كلما تبخرت النظرة العقلانية الى الدين واصبحت الخرافة والأسطورة لها الكلمة الفصل على عقول الناس.يحمل هؤلاء الشيوخ كروموسوم "التناقض"فهم تارة مع الدكتاتور الفلاني يصفونه بأقدس الأوصاف وتارة ينعتونه بالشيطان والكافر.يدعو العريفي الى الجهاد في سوريا بينما هو في سياحة في لندن أنها فتوى تفيد للمصابين بالأكتئاب لأنهم سيشفون من الضحك عليها والقرضاوي الذي دمر العراق بفتاويه القذرة أولاده يصولون ويجولون في اوروبا.إن الذين يدعون الى الجهاد ينبغي أن يكونوا القدوة لغيرهم أما شيوخنا الأنتهازيين والمنافقين يستخفون بعقول العامة ويستغلون جهلهم ليقودوهم الى حتفهم بأسم الدين أما هم يسكنون القصور ويركبون سيارات موديلات حديثة وينامون على وسادات من ريش ويتدثرون بلحاف من حرير.ومن المضحك المبكي أن الشيوخ فيما بينهم في التلفزة وعلى القنوات الفضائية يكيلون السباب والشتائم ويتهم احدهم الأخر بالكفر والمروق من الدين ويستندون في ذلك على نفس التراث الديني .والمسلم المسكين بين الحابل والنابل تعصف به رياح الحيرة والقلق.على المسلم وغير المسلم أن يعي أن زمن أحتكار تفسير الدين من قبل فئة معينة من الناس قد ولى وأن يفرضوا سلطانهم على المؤمنين غير مستساغة لدى الأنسان المعاصر.إن الأنسان ليس دمية بيد رجال الدين نسجت خيوطها فتاوي الشيوخ للتلاعب بها أنه كائن واع وحر يجب أن يكون عقله وضميره مرجعه الوحيد في تحديد سلوكه وتقرير مصيره وان يرفض أي أملاء من أحد ولا طاعة عمياء لأي جهة وعليه ان يعيش كما يفكر ويمليه عليه ضميره لا أن يحيا الأخرين فيه ويفكرون بالنيابة عنه والنتيجة تكون ما نراه من مأساة وهي فتوى واحدة يصدرها أحد الشيوخ كفيلة بأن يبصم لها بالعشرة ملايين من البشر بدون فحص ولا تمحيص لمجرد ثوب القداسة الذي ألبسه جهلهم وتخلفهم على الشيخ الفلاني.ولكي نقطع دابر هذه المصائب التي تحل بنا ونؤسس ثقافة جديدة على غرار الدول المتحضرة المنعمة بالديمقراطية وحقوق الأنسان والأستقرار . 
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
4  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل حقا لا يوجد كهنوت في الأسلام؟ في: 10:30 12/09/2013
هل حقا لا يوجد كهنوت في الأسلام؟
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
يتبادرإلى أذهان بعض المفكرين المسلمين بأن من الأمتيازات التي منى بها الله على الأسلام هو عدم وجود الكهنوت فيه كما هو الحال في اليهودية والمسيحية وبعض الديانات الأخرى.لأن الكهنوت حسب مزاعمهم هو وظيفة أخترعتها وأحتكرتها فئة من الناس من اجل السيطرة والتسلط على الأخرين من خلال أدعائها بأنها الناطق الرسمي بأسم الله وأنها الوسيط بين السماء والأرض وإن أي عملية أتصال بين الله والأنسان بدون ختم من عندها أو توقيع عليها تكون مزورة ومزيفة دينيا وروحيا وأخلاقيا واجتماعيا.وهي بذلك صادرت عقول الناس وسحقت حريتهم ومنعتهم من التفكير وأعلنت عليهم الإقامة الجبرية في كهوف العبودية والتبعية والطاعة العمياء والتسليم المطلق وقتلت فيهم روح النقد والفحص.أن أي فكرة أو رأي من أي شخص تتعارض مع القوالب الفكرية والأطر العقائدية التي تؤمن بها يكون مصيره النفي أو الحرق أو المقصلة كما كان حال بعض المفكرين والعلماء والسحرة والمشعوذين في القرون الوسطى عندما كانت الكنيسة مهيمنة وسيفها البتار متسلط على الرقاب على كل من يخرج قيد أنملة على تصوراتها للأنسان والمجتمع والكون.لذلك فوجود هذه الوظيفة يعد خطرا على الأنسان على دينه ودنياه وأنتهاك لحرمته لأنها تجعل فئة قليلة تدعي العلم والمعرفة وتحمل راية الإيمان ألمستقيم أن تتحكم وتفكر وتقررنيابة عن الناس جميعا وتزيح وجودهم وتلغي كيانهم وتجعلهم صفر على اليسار بالتفويض التي تلقته من السيد الأعلى كما هو الحال في المؤسسة الكنسية.نحمد الله أن المسلم علاقته مع الله عمودية دون وسطاء أو وكلاء نيابة أشخاص كانوا أو مؤسسة دينية لأن إيمانه نابع من تفكيره الحر وقناعاته الشخصية  دون أملاء أو فرض من أي جهة كانت.لنرى الى أي مدى يصح هذا الأدعاء.هناك خطأ في مفهوم هؤلاء المفكرين عن الكهنوت سواء كان مقصودا أو عن جهل فالنتيجة واحدة .ونحن بدورنا نتسائل الى أي مدى المسلم يملك الحرية الشخصية في تشييد بناءه الفكري والروحي في ظل الحكومات الأسلامية؟هل ما يقال كلام واقعي أم قيمته دعائية فقط؟أن كهنوت الأسلام لو صح القول كهنوت سلبي حيث يقدم فيه المسلم عقله وقلبه وحياته بخور سرور الى شيوخ الأسلام دون نبسة من الشفة ولا رجة من الفكر.قبل الأجابة على هذه الشبهة دعنا نعرف سر الكهنوت كما جاء في ويكبيديا الموسوعة الحرة"سر الكهنوت هو أحد أسرار السبعة المقدسة في الكنيسة المسيحية يتم بوضع اليد على رأس المرشح وهو التقليد المتوارث منذ العهد الجديد .لقد نصت التوراة صراحة على نظام كهنوتي دقيق غير ان المسيح وفق العقائد المسيحية قد ألغاه وكما ينص العهد الجديد فأن المسيح قد غدا "الكاهن الوحيد" أي فقد أقام المسيح أثني عشر "مساعدا له" وأوصاهم أعمال التدبير الأدارة –التقديس-إقامة الأسرار العماد والأفخارستيا ....الخ والتعليم والوعظ غير إن هذه الأقامة ليست بقوتهم الشخصية بل بتفويض المسيح وهو أساس سر الملكوت الى اليوم وواجبات الكهنة."
نحن لا ننكر إن الكنيسة لم تكن دوما أمينة على رسالتها الموكلة إليها من سيدها لأن بعض رجال الدين أستغلوا مركزهم بشكل سئ لتحقيق أهواءهم الشخصية ومنافعهم المادية وأحيانا نزولا عند رغبة بعض الأمراء والملوك.لكن سلوك بعض الكهنة الفاسد واللامسئول ليس دليلا للطعن في سر الكهنوت كما إن المهندس الفاشل ليس بسبب المنهج العلمي بل في عدم أستيعابه للمعلومات والعلوم التي تجنبه هذه الزلة.فالحضارة الغربية" المسيحية في جوهرها" خير شاهد على ما أقول لأنها تمتاز بالديمقراطية وحقوق الأنسان وكافة الحريات ولا يوجد أحديقتل فيها من اجل أفكاره سواء كان مؤمن او ملحد أو لا ادري أوصاحب بدعة او هرطقة لا يوجد شئ أسمه التكفير وحكم الردة على من ترك دينه ومن ثم إن لم يستتب يقتل .ما اكثر الافلام المسيئة للسيد المسيح والكتب والمجلات والمقالات الساخرة والمستهزئة به من المسيحيين انفسهم قبل غيرهم لكن رد فعل الكنيسة يكون حكيما وعقلانيا وليس بربريا وحشيا لأنها تحترم قيم العقل والحرية .اما ما يقوله هؤلاء المفكرين المسلمين عن انفسهم فهو من خرافات الدنيا السبعة فليس له اي صلة بالواقع لا من قريب ولا من بعيد فشبح الكهنوت "السلبي" يخيم على حياة المسلم بكل ابعادها من كهنوت سياسي وفكري وديني ....الخ لقد تم قتل أو تهجير كل المفكرين الذين لهم أفكار تنويرية لا بل احيانا هناك مكافأة مادية لعملية قتل عابرة القارات كما حصل مع سلمان رشدي في روايته الآيات الشيطانية .هل يمكن نشر كتاب دون موافقة الأزهرفي مصر أو هيئة العمل بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية  ليروا هل يوافق معتقداتهم أم لا وهل يستطيع أهل المحلات أن لا يصلوا  أثناء الأذان تحت هراوات الشرطةالدينية؟هذا هو الوجه القبيح للملكوت الذين يحاولون دفنه من خلال وضع مساحيق التجميل عليه.أدخل عزيزي القارئ الى موقع إسلام ويب لترى كم يتحكم بالمسلم أهل الحل والربط هناك اكثر من 200000 فتوة تحاصر المسلم من الميلاد الى الممات وبأتفه الأمور مثل بأي ساق يدخل الحمام والريح تبطل الوضوء وبول البعيروحتى لا يستطيع مباشرة زوجه بدون أمضاء من المراجع الدينية .لا ادري متى سيحفظ ويطبق هذا الكم الهائل من الفتاوي انها تغييب عقل المسلم  وتسفيه فكره وجعله لعبة خيوطها في يد الشيوخ .والمصيبة الكبرى عندما يكون المسلم أمام فتوتين متناقضتين يحتار من يختار لأنه لم يتربى على التفكير المستقل أو الضمير المسئول فهو يظن ان مسئولية تصرفه في رقبة المفتي هل يوجد حالة اكثر من الأنسلاخ الوجودي هذه.ومحروم على المسلم السؤال والتساؤل وقد جاء في القرآن الكريم "يا أيها الذين أمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم"لقد ظهر شيخ على احدى القنوات الفضائية لا تسعفني الذاكرة على معرفة أسمه يعكس هذه الحقيقة قائلا "ان رجلا كانت زوجته حاملاوأشتهت نوع من الحلاوة  فلما لم يكن له المال ليشتري لها ذهب الى شيخ طالبا منه المال ليشتري الحلاوة فما كان من الشيخ الا قدم له برازه ليعطيه لزوجته لتأكل فأراد زوجها أن يعترض فأسكته الشيخ فذهب الرجل حاملا بيديه براز الشيخ وفي الطريق تحول البراز الى حلاوة .ويستطرد قائلا انت امام الشيخ كالميت بين يدي الغسال حتو وان رأيت شيخا يزني لا تقل الشيخ يزني بل قل عيناي زنت .في ظل هكذا عقول جربة وأفكار عفنة إكتبوا على عقل المسلم المسكين هنا يرقد على رجاء اللاقيامة.
Emmanuell-alrikani.blogspot.com
5  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مارتن لوثر كنغ القس الثائر والأنسان الحالم في: 15:22 29/08/2013
مارتن لوثر كنغ ألقس الثائر والأنسان الحالم
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
الأحلام مذاق الحياة ونكهة الوجود بدونها يتحول الأنسان الى آلة صماء بكماء عمياء لا تنتج غير الهم والغم والنكد ولا تجتر غير الملل واليأس والقنوط.إنها واحة في صحراء حياتنا القاحلة ونجمة في ظلمة ليالينا الحالكة .تمنحنا دفئ المعنى والقيمة والجمال وتهبنا حرارة الراحة والفرح والسعادة .لأن الواقع عبارة عن سلسلة من الألام والمآسي والأحزان التي تثقل كاهل الأنسانية وما الحلم إلا سفينة النجاة التي تسير بنا الى بر الآمان الى عالم خالي من الشرور والحروب والصراعات والعنصريات المكروهة بكل أشكالها.بين جدلية الواقع والحلم واليأس والامل أبصر النور القس والناشط السياسي والأنساني مارتن لوثر كنغ في الخامس عشر من يناير 1929 وتوفي في الرابع من أبريل 1968 بمدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية وتمر هذه الأيام الذكرى الخمسون على خطبته الشهيرة "لدي حلم" وتمتد جذوره الى القارة الأفريقية وتزوج في بوسطن من كوريتا سكوت التي أنجب منها أبناؤه الأربعة .حصل على البكالوريوس في الآداب ثم على الدكتوراه في الفلسفة سنة 1955 بجامعة بوسطن.رمت به الأقدار في مجتمع أميركا الذي كان آنذاك غارقا في مستنقع عنصرية اللون لا بل كانت هي الهواء الذي يتنفس به الرجل الأبيض وكان يتألم كثيرا وهو يرى أبناء جلدته يعاملون بأحتقار وأذلال ومهانة فالتفرقة كانت هستيرية وبكل مفاصل الحياة من المدارس الى المقاعد في وسائل النقل وفي الشوارع والأماكن العامة ودوائر الدولة وحتى الاطفال يمنع الأختلاط فيما بينهم وكانوا يصفونهم بكل الأوصاف القذرة والبذيئة والتبخيسية التي تضعهم في خانة الحيوانات لا البشر.ولم يكن يعرف لماذا هذه العنصرية المقيتة والبغيضة التي حججها واهية لا أصل لها في الدين ولا في الاخلاق ولا في الأنسانية .إن تراكمات هذا الواقع المرير والسيناريو المأساوي الذي عاشه مارتن لوثر كنغ في طفولته فجر في أعماقه روحه الحزينة وذاته الجريحة لتنتفض على هذا` الوضع القائم ولتغير هذه الحال اللاأنسانية واللاأخلاقية مستلهما مبادئ وقيم رب المجد ورئيس السلام السيد المسيح والسير على خطى غاندي زعيم اللاعنف لتحقيق أهدافه في الأخوة والمساواة ونيل الحقوق السياسية والمدنية قد تكون المهمة شاقة جدا في أول الأمر لكنها ليست مستحيلة فبالأيمان العميق والأرادة الحرة القوية والرجاء نستطيع قطف ثمار النجاح وكانت الطرق السلمية هي الأشارات الضوئية للمطالبة بحقوقهم.
بدأت شرارة نضاله عندما ألقي القبض على السيدة "روزا باركس" عندما رفضت أعطاء مقعدها لرجل أبيض كما كانت العادة جارية لذلك أتهمت بمخالفتها القوانين .وبعد ذلك دعا الى مقاطعة شركات الحافلات وتأثر ذلك على إيراداتها ثم عاد ليطالب بحق الأنتخاب "أعطوني حق الأنتخاب" ونجح في ذلك وتم تسجيل خمسة ملايين من الأميركان السود في سجلات الناخبين.لقد تحقق حلمه وأنتهت التفرقة العنصرية في اليوم الذي فاز فيه باراك أوباما بالأنتخابات الرئاسية منذ 20 يناير2009 .وتم اعتقاله أكثر من مرة وأطلق سراحه لأنهم لم يجدوا سند قانوني لذلك ومنعوا المظاهرات والأحتجاجات وقاموا بضرب المتظاهرين واطلاق الكلاب البوليسية عليهم لكن رغم هذه الاساليب العنيفة من طرف الحكومة لأخماد الثورة باءت كل محاولاتهم بالفشل فالسهم الذي خرج لن يرجع والرصاصة التي انطلقت لا تعود والثورة في طريقها الى التقدم لا التقهقر.وتم اغتياله في ولاية ممفيس في مساء الرابع من أبريل 1968 بطلقات اطلقها أحد المتعصبين يدعى جيمس ارل راي وحكم على القاتل 99 سنة.هكذا أنتهت حياة مارتن لوثر كنغ المليئة بالكفاح ضد الظلم و النضال ضد كل شئ يشوه أنسانية الأنسان .أن الذي قتله ذهب الى مزبلة التاريخ ولم يدر بخلده أن أفكار ومبادئ مارتن لوثر كنغ أصبحت خالدة ومن حق جميع الناس في مشارق الأرض ومغاربها وسيكون رمز ونموذج لكل الاجيال في محاربة الظلم والطغيان والعنصرية بالوسائل السلمية بدون إراقة دماء.
مقتطفات من" لدي حلم"خطبة مارتن لوثر التي ألقاها عند نصب لنكولن التذكاري في 28 أغسطس 1963 حيث خطب في 250000 من مناصري الحقوق المدنية وبينهم 60000 من البيض.وهو المكان الذي تم تكريمه من قبل الأميريكيين بأقامة نصب تذكاري له بالقرب منه مع بعض اقواله البليغة:
لدي حلم بانه في يوم ما على تلال جورجيا الحمراء سيستطيع أبناء العبيد السابقين الجلوس مع أبناء أسياد العبيد السابقين معا على منضدة الأخاء.
عندي حلم بأنه في يوم ما سيعيش أطفالي الأربعة بين أمة لا يحكم فيها على الفرد من لون بشرته إنما من ما تحويه شخصيته.
دعو الحرية تدق وعندما يحدث ذلك عندما ندع الحرية تدق من كل قرية ومن كل ولاية ومن كل مدينة سيكون قد أقترب هذا اليوم عندما يكون كل الأطفال الذين خلقهم الله :السود والبيض اليهود والغير يهود الكاثوليك والبروتستانت قد أصبحوا قادرين أن تتشابك أيديهم.وسينشرون كلمات أغنية الزنجي الروحية القديمة "أحرار في النهاية"شكرا يا رب العالمين نحن أحرار في النهاية.
عندي حلم إنه في يوم ما ستنهض هذه الامة وتعيش المعنى الحقيقي لعقيدتها الوطنية بأن كل الناس خلقوا سواسية.
1 –إذا لم يجد الأنسان ما يضحي من اجله فهو لا يستحق العيش.
2-الأيمان هو أن تأخذ الخطوة الاولى حتى لو لم تستطيع رؤية الدرج كله.
3-لا يستطيع أحد ركوب ظهرك إلا إذا انحنيت.
4-الظلم في مكان ما يمثل تهديدا للعدل في كل مكان.
5- ليس السلام هدفا بعيدا نسعى إليه بل كذلك وسيلة نصل بها الى هذا الهدف.
6-لقد تخطت قوتنا العلمية قوتنا الروحية فنحن نملك صواريخ موجهة ورجالا غير موجهين .
-حصل مارتن لوثر كنغ عام 1957 على ميدالية "سينجارن"والتي تمنح سنويا للشخص الذي يقدم مساهمات فعالة في مواجهة العلاقات العنصرية.
-حصل على لقب رجل العام من مجلة "التايم"الأميريكية عام 1963 نتيجة لجهوده في الدفاع عن الحرية والمساواة.
-حصل على جائزة نوبل للسلام لدعوته الى اللاعنف 1964 .
ويعد يوم الأثنين الثالث من كل شهر يناير "تقريبا موعد ولادته" عطلة رسمية في الولايات المتحدة الاميريكية.
www.Emmanuell-alrikani.blogspot.com
6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قطر والسعودية وراء تحريف مسار الثورة السورية في: 10:21 26/08/2013
قطر والسعودية وراء تحريف مسار الثورة السورية
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
تعتبر الثورة السورية زهرة في بستان ثورات الربيع العربي أندلعت منذ ما يقارب السنتين وفي أجواء مشحونة بالأضطرابات وعدم الأستقرار في المنطقة العربية.نزلت الجماهير الى الشوارع لها مطاليب محددة ومشروعة وأهداف واضحة وشفافة وهي الأصلاح السياسي والأقتصادي والأداري وبطريقة سلمية وأسلوب حضاري لتحقيق غاياتها المنشودة.ولم يكن للشعب البرئ أي نية في قلب نظام الحكم وتغيير رئيس الدولة هذا ما كانت تقوله شعاراتهم وتوحيه اللافتات التي كانوا يرفعونها لم يكن فيها مكان للعنف أو حتى التفكير فيه.لكن ما الذي جعل هذه الثورة تنقلب رأسا على عقب وتصطبغ باللون الأحمر ويصبح العنف فيها سيد الموقف وتتحول الى دموية خمس نجوم ؟
قبل الأجابة على هذا السؤال هناك حقيقة يعرفها الصغير والكبير وهي لا يمكن فصل أو عزل ما يحدث في سورية عن ما يجري في المنطقة بأسرها لا بل وفي السياسة العالمية برمتها لأن هذه الأحداث حجر في بناء ستراتيجية الدول الكبرى وجزء من المشروع الطائفي التي أبطاله ايران وسعودية.فمنذ نجاح الثورة الأسلامية في ايران 1979 وصعود خميني على منصة الحكم وسقوط الشاه كان هدفها الأساسي والجوهري هو تصدير الثورة الى دول الجوار وكان العراق على رأس هذه الدول لأسباب جغرافية ومن ثم النسبة العالية لعدد الشيعة فيه وكانت أفتتاحيتها هي شن حرب على العراق 1980-1988 حصدت أرواح آلاف البشر من الطرفين وخسارة مليارات الدولارات وتدمير البنى التحتية وعندما توقفت الحرب عن مضض بالنسبة لخميني قال قولته الشهيرة ان تجرع السم أهون عليه من هذا القرار وهكذا لم يستطيع ان يحقق اهدافه العدوانية والتوسعية.وعند العدوان الاميركي على العراق 2003 كانت فرصة تاريخية لأيران ان تحتل العراق من خلف الكواليس من خلال الاحزاب الدينية الشيعية الموالية لها أو عن طريق تغلغل الحرس الثوري وأضعاف المكون السني بالقتل والأغتيالات والتهجير والمؤامرة .وهكذا تم تشييع العراق بعد أستبعاد السنة وباقي الأقليات من مراكز القرار وتصفيتهم جسديا وتحطيمهم معنويا فديمقراطيتهم شكل بلا مضمون قشر بلا لب أنها لا تشتعل ولا تساعد على الأشتعال لأن جيناتها طائفية .ان هذا الحلم التاريخي للشيعة في السيطرة على العراق كان صفعة لا تنسى في وجه السنة وجرح لا يندمل فأضافت رصيد جديد الى الكراهية التاريخية التي بينهم .لكن الدول السنية لم تسكت لذلك حاولت وعلى رأسها قطروالسعودية وقف المد الشيعي والزحف الفارسي في المنطقة بكافة الطرق وكل الوسائل فأذا كانوا عاجزين عن أسترداد العراق أقلها الآن سيجربون حظهم في سورية العلوية ليحولوها الى سنية كي يخرجوا بالتعادل أفضل من الخسارة وهذا لن يتم إلا بتشويه وجه الثورة السورية وتغيير مسارها من وطنية لا فرق فيها بين الاسود والابيض الى مذهبية سنية وتم زج آلاف المجاهدين والأرهابيين وتسليحهم بأحدث الأسلحة وضخ مليارات الدولارات بين الابرياء من الشعب وقاموا بأعمال أجرامية نسبوها الى الحكومة وأرغموا الناس على السلوك مسلكهم وإلا مصيرهم الموت الزؤام كما هو منهجهم في كل مكان وحرضوا الناس ضد النظام وحركوا المجتمع الدولي عليه وآخرها كان قضية استخدام السلاح الكيمياوي نحن لا ندافع عن بشار الاسد فهو دكتاتور مثل غيره لا يختلف عنهم إلا بالأسم لكن نتأسف ونحزن على الشعب السوري العظيم الذي جرى له ما جرى لشقيقه الشعب العراقي الذي مثله كان ضحية الصراعات المذهبية والمصالح الدولية وطالته يد الأرهاب التي لا ترحم فالناس عندهم كأسنان المشط سواسية للقتل والذبح والأغتصاب لا فرق عندهم بين أعجمي وعربي رجل وأمرأة طفل وشيخ جامع وكنيسة أنهم اللسان الناطق لعقائدهم الظلامية المزيفة وأمناء سر لأفكارهم السوداوية الكاذبة .ان قطر والسعودية تدعم الفكر التكفيري المدمر وتمهد لأنتشاره في كل مكان لأنه كلما أنتشر هذا الفكر المتخلف بين الناس زاد كرسي الحكم صلابة فهو لهو كالغرة .أنها حقا أمة ضحكت على جهلها الأمم وكانت خير أمة أخرجت للناس تعمل بالمنكر وتنهى عن المعروف.
Emmanuell_alrikani.blogspot.com   
7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كراهية المسيحيين لون بشرة الأخوان المسلمين في: 10:46 17/08/2013
كراهية المسيحيين لون بشرة الأخوان المسلمين
عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
تمر على مصر أم الدنيا المأسوف على تاريخها وحضارتها والمسيلة للدموع عظمتها وجبروتها أيام عصيبة وظروف حرجة يكتنفها الغموض ويلفها المجهول جراء موجة الغوغاء التي أكتسحتها من المغوليين الجدد "الأخوان المسلمين والحركات الأسلامية المتطرفة"وهولاكو القرن الواحد وعشرين "محمد مرسي" أعداء الأنسان والحضارة .هؤلاء التنانين الشيطانية الذين ينفثون النيران لحرق هذا البلد الآمن وزعزعة أستقراره وضرب مسيرته الحضارية لا لسبب إلا لأن الشعب أعلن الأنقلاب عليهم وسحب منهم رخصة القيادة وباسبورت المسئولية لأن المهمة التي أنيطت أليهم بعد فوزهم بالأنتخابات في العام السابق وهي تطلعات الجماهير الى عالم ملئ بالخبز والحرية تتعاكس مع بنائهم النفسي والفكري والايديولوجي التي تتكون من ذرات ثاني أوكسيد العنصرية والشوفينية والبربرية.أي جماعة أو حزب في العالم يضع نصب عينيه عندما يستلم مقاليد الحكم نهضة البلد إلا هؤلاء يضعون أنفسهم اولا وبعد ذلك مصر.وقد صرحوا في أكثر من مكان ومناسبة إذا لم يرجع لنا الحكم سنحرق مصر وهذا ما يجري الآن وهذه هي معادلتهم هم في كفة ومصر في كفة أخرى.أنهم يحتجون ويتظاهرون ويعتصمون ويهجمون على كل مؤسسات الدولة الأمنية والمدنية والمرافق الخدمية بأسلوب لا أخلاقي ولا حضاري يعيد إلى أذهاننا ما فعله أجدادهم تيمورلنك وجنكيزخان .وفي الجانب الأخر شنوا حملات مسعورة منسقة ومنظمة ومدبرة ضد المسيحيين الأبرياء المسالمين الذي ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل في كل المحافظات والقرى وحرقوا ولا زال الحبل على الجرار عشرات الكنائس والمؤسسات الدينية ودمروا آلاف المحلات والبيوت والفنادق وقتلوا وذبحوا الرجال وأغتصبوا النساء تحت صيحة الله وأكبر واللعنة على عباد الصليب والخنازير والكلاب وغيرها من السباب والشتائم المليئة بها جعبتهم الموروثة دون أن ننسى تواطأ وتخاذل الدولة معهم.إن موقفهم هذا من المسيحيين ليس وليد لحظة ولا هو لعبة من ألعاب السياسة إنه حقد ديني دفين يستمد وجوده من فقه الكراهية صاحب أكبر رصيد في بنك التاريخ.إن تكفير المسيحيين وحرق دور العبادة هي فايروس الثقافم الأسلامية.كثير من المنابر كانت ولا زالت تشحن المسلمين البسطاء على الكراهية والبغضاء وتزرع في نفوسهم بذور أستعداد للقتل والذبح وكل الأفعال اللأنسانية وما نرى من أحداث في الشرق الأوسط بحق المسيحيين لا يحتاج الى تعليق ولا يمكن نكرانه تحت أي يافطة.ندائي الى كل أخ مسلم له ضمير ويحترم العقل وأنا متأكد هناك كثير من المسلمين المتمدنين يدينون ويستنكرون هذه الأفعال الأجرامية ,كيف تؤمن بإله يأمرك بالقتل والذبح وأغتصاب الفتيات ؟ وكيف تؤمن بإله يحثك على حرق وتدمير وسرقة ممتلكات الآخرين ؟ لو أنا شخصيا بشرتك بهكذا إله ودعوتك إليه هل كنت تؤمن به؟ إذا كان هذا الله فماذا يكون الشيطان بالله عليك؟ لو كل ما تفعله واجب ديني وإرادة إلهية ولو كانت هذه هي صورة الله الحقيقية سأعلن أمام الملأ ألحادي أفضل أن أكون بلا إله من هكذا أله لا يستطيع هضمه عقلي وقلبي وضميري.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
8  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / العري والنقاب اتجاهان معاكسان للأنحطاط الحضاري في: 12:41 10/08/2013
العري والنقاب أتجاهان معاكسان للأنحطاط الحضاري
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
هناك قول مأثور"العري في الشارع خلاعة وعلى المسرح فن وعلى الساحل رياضة".وفي نفس الإطار يمكن وضع النقاب فالتحليل النفسي يقول إن الإفراط في الأحتشام والمبالغة في ستر الجسد يمكن أن يعكس في اللاوعي رغبة محرمة مكبوتة في العري والأستعراض الجنسي.من منطلق لكل قاعدة أستثناء وعدم التعميم سنحاول ألقاء الضوء على هاتين الضاهرتين المتناقضتين في الشكل والمتفقتين في المضمون.ففي الشرق المحافظ"مع التحفظ"يعد النقاب علامته الفارقة وهو يحاول أحيائه بعد سبات طويل بكل ما أوتي من قوة وله تبريراته في ذلك من تراثه الديني والثقافي بالأضافة الى مصالح الأنظمة الحاكمة.وهكذا في الغرب حيث يعتبر العري "عدم الأطلاق"السمة البارزة له ايضا وله حجج يؤيد فيها مسلكه هذا.إن كلا المبدأين يسيران في أتجاهين معاكسين الاول يعاني من فوبيا الجسد والثاني من رهاب العيب والحياء لكنهما يشتركان في قاعدة واحدة وهي الأستهتار بأنسانية المرأة وأن تحت مسميات مختلفة.
النقاب من منتجات ثقافة صحراوية وصنع في معامل الفكر البدوي فيه يتم تكفين كيان المرأة الحي بأسم العفة والطهارة وقبر وجودها بأسم الدين والأخلاق.إنها رمز للشرف الذي لا يشرف"مع احتراماتي للأخوات المنقبات" وعلامة مقلوبة للنكسة الحضارية وأنهيار كبير في سوق البورصة الأخلاقية.أنها البضاعة الفاسدة والسلعة المنتهية صلاحيتها التي تحاول تصديرها دول الخليج البترودولار الى العالم كنموذج للمرأة المثالية وذلك لتغطية سياساتهم الفاسدة وسلوكهم القذر وقيمهم الرجعية أنهم كالأخطبوط كي ينقذ نفسه يرش الحبر على الأخرين. يجعلون أنفسهم وصايا على الدين والدنيا ويتحكمون في أصغر الأمور حتى في ملابس الناس أما هم ينغمسون في ملذاتهم وشهواتهم دون حسيب أو رقيب لا بل حتى أظافر أيديهم تأتي نساء من الخارج لتقلمها لهم وتدلك أجسامهم.إن حجب عقل وقلب وجسد المرأة من الوجود هو نشيدهم الوطني الذي يتغنون به في كل مناسبة وإذلالها وإهانتها وتحقيرها هو الكعبة التي يطوفون حولها بخشوع وسجود.انهم أعداء العلم والنور وأنصار الجهل والظلام يريدون جر الأنسانية الى العصور البدائية المظلمة فهم ضد الأنفتاح والتقدم أنهم مثل بول البعير يرجع الى الوراء كلما تقدم الى الأمام.ان سلاحهم في المعركة هو المال والدين يستغلون فيه السذج والبسطاء ويشترون الذمم والعقول لتمرير ايديولوجبتهم العقيمة التي تأباها الفطرة السليمة.أنهم يحولون جسد المرأة الى خيمة سوداء متحركة أي ثقب فيها يعني تلويث طهارتها وهتك شرفها وأي ملامسة ومصافحة يد يعني حصول تماس كهربائي "حار وبارد" يحرق المنظومة الأخلاقية كلها.تنحدر ضاهرة النقاب من حقيقة تاريخية اجتماعية دينية كانت فيه أنسانية المرأة ضحية الآلهة الكاذبة.
أيتها المرأة إن الله خلقك لتكوني عونا للرجل لا قطعة شهية له وكرامتك في إنسانيتك لا في جزء واحد من كيانك "الجسد" يقال سايكولوجيا حتى المومس تحتقر الرجل الذي تبيع له جسدها لأنها في نظره أداة متعة فقط يتجاهل باقي أبعاد وجودها فمابالك بالمرأة الحرة المحترمة.السؤال الذي يطرح نفسه هل يعقل إن قطعة قماش تمنح أو تسلب الشرف من صاحبته؟ هل كل المنقبات خارج أسوار الأنحراف الجنسي ؟لو قلتم نعم الواقع يكذبكم ولو قلتم لا إذن فلا قيمة للنقاب لأنه أداة سيطرة وتسلط.ناهيك من ان وجود هذه الضاهرة يهدد الأمن الأجتماعي ويعطي الضوء الأخضر للنفاق الأجتماعي فكم من حالات رصدت أرتداء الرجال النقاب والتسلل الى صديقاتهم واهمين أهل الفتاة أنها صديقتها وهناك حدث ما حدث.
أما العري تختلف أدواته في التعبير لكنه الأخ التوأم للنقاب في الأساءة الى المرأة من خلال الحط من جسدها والأستهتار به وتدنيس قدسيته أما هنا فيتم الكشف عن العورة وتمجيد الخلاعة والجنس بعد تفريغه من محتواه الأنساني .كل ذلك يجري بأسم "الحرية الشخصية"فتارة يعتبر طريقة للرجوع الى الطبيعة وتارة وسيلة للأحتجاج لكن النتيجة تبقى واحدة وهي العري .ففي المجتمعات التي تدعو الى ارتداء النقاب تكون فيه المرأة تحت رحمة اللوبي الديني وقسوة الضغوط الأجتماعية .أما في الغرب نبع الحريات فالمرأة تتصرف حسب قناعاتها دون الخوف من أي سلطة خارجية دينية كانت او مدنية إلا في حدود القانون . وما العري غير محاولة كسر قيود الروتين القاتل والتمرد على الحياة المملة والبائسة وتغيير الاوضاع السائدة لأشباع حاجات نفسية واجتماعية وفق فلسفة معينة للحياة.الحرية قدس أقداس الأنسان وعنوان كرامته وهي كالماء مصدر الحياة لكن عندما يتحول الى طوفان يدمر الحياة ليست الحرية ان اعمل كل ما اريد والا كانت كل الافعال من قتل واغتصاب وسرقة وتفجير  ...الخ اصبحت مشروعة لأنها ضمن حدود الحرية الشخصية .الحرية الحقيقية يجب ان يكون لها موانع اخلاقية وضوابط اجتماعية والا النتيجة هي التهور والطيش والانهيار.فثقافة العري تجعل من المرأة سلعة رخيصة يلتهمها الرجل بعينه قبل قضيبه ويستغل تجار الاعلانات وسماسرة البيع والشراء في أبراز مفاتنها على منتوجاتهم لمزيد من الكسب والربح.ان الحرية المزيفة جعلها تدفع ثمنها غاليا وهو تدنيس انسانيتها.
إن هذين الموقفين المتطرفين العري والنقاب يعتبران إجحاف بحق المرأة  وإنتهاك للقيم الاخلاقية والانسانية والحضارية.يقال إن خير الأمور أوسطها او كما عرف ارسطو الفضيلة "انها وسط بين رذيلتين" فالشجاعة وسط ين التهور والجبن والكرم وسط بين الأسراف والبخل.فالحشمة مطلوبة ومعقولة لا هي تغطية الجسد ولا تعريته.ان الملابس حسب الانثربولوجية الثقافية تؤدي ثلاثة وظائف :وظيفة وقائية ووظيفة جمالية ووظيفة العيب والحياء ونحن نؤمن بالنسبية الثقافية والاجتماعية وبالاختلاف بين بني البشر في طرق تفكيرهم ونمط حياتهم في الاكل والشرب واللبس فالمسألة ليست عباءة اسلامية او مايو اوروبي او ساري هندي بقدر محاولة نقد اي ثقافة وتفكيك اي ذهنية تختزل وتبتسر المرأة الى جسد للمتعة.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com 
9  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كنيسة الشيطان في الميزان في: 08:22 04/08/2013
كنيسة الشيطان بين يديك
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
إن اصل تسمية الشيطان مشتقة من العبرية "شطن" بمعنى مقاوم او متهم وفي العربية تعني تمرد" ويكبيديا ,الموسوعة الحرة وهو إبليس في الأسلام التي يعزوها البعض الى الأصل اليوناني "ديابوليس"أي المخادع وهو لوسيفر في المسيحية.إن فكرة الشيطان موجودة في صلب كل الاديان وجميع الحضارات والثقافات وأساطير الاولين سواء كان كائن شخصي له وجود مادي او اختبار شخصي أو لقب يطلق على افعال الانسان الدنيئة العدوانية والجنسية والوحشية او تعبير عن العقد النفسية والرغبات المكبوتة حسب لغة فرويد.في الكتاب المقدس هو ملاك ساقط "كيف سقطت من السماء يا نجم الصباح المنير؟ كيف طرحت الى الأرض يا قاهر الأمم؟ قلت في قلبك أصعد الى السماء أرفع عرشي فوق كواكب الله أجلس على جبل الآلهة في أقصى الشمال أصعد فوق أعالي السحاب وأصير مثل العلي لكنك إنحدرت إلى أعماق الحفرة " إشعيا12:14-15: وفي القرآن الكريم "وإذ قلنا للملائكة أسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى وأستكبر وكان من الكافرين "سورة البقرة 34 وفي موضع أخر "وإذ قلنا للملائكة أسجدوا لآدم إلا إبليسكان من الجن ففسق امر ربه"سورة الكهف 50 .وفي الديانة الايزيدية بالرغم إيمانهم بالله لكنهم يكرمون الشيطان "طاووس الملك"هوفا منه لا حبا فيه.والغنوصية تعتبر العالم كله شر لذلك نزهت الله من خلقه مباشرة والأحتكاك به بأن أوجدت كائنات وسيطة وإنبثاقات منه تقوم بهذه المهمة هكذا وضعت مقابلة بين الله والمادة عالم الخير وعالم الشر.وفي بلاد ما بين النهرين أعتقد البابليون بألهة وارواح شريرة فالإله نرجال"نركال" كان يحكم ارض اللاعودة أو العالم السفلي وكان يمثل إله الشر معبرا عنه بالكائن الذي يحرق .وفي بلاد اليونان والرومان كان هناك ايضا تصنيف للألهة الى خيرة وشريرة .وكان عند الفراعنة إله الشر "ست"الذي قتل أخيه أوزوريس وتزوج من أخته نيفتيس وقتل على يد حورس ابن أخيه أزوزريس.والحضارة الفارسية كانت البذرة التي أعطت ثمار الثنوية من "زرادشت بن يورشب"حيث قسم العالم الى نور وظلمة إله النور هو أهورامزدا إله الخير وإله الشر أهريمان مصدر المصائب والشرور والتي سارت على منواله ثنوية "ماني بن فاتك"وبعده"مزدك"مؤسس المزدكية حيث تحكم العالم قوتين عظيمتين وإلهين كبيرين أحدهما الخير والآخر الشر.وفي الحضارة الهندية كان شيفا التي يمثل إله الشر في الهندوسي براهما الخالق وفشنو الحافظ وشيفا المدمر.مهما اختلفت التسميات وتباينت الألقاب لكن كل النظريات الفلسفية واللاهوتية والنفسية والاجتماعية يتوحد موقفها من مفهوم الشيطان  وهو يمثل الجانب السلبي في الانسان الذي يعيق سموه الروحي ونموه الأنساني.أن هذه المقدمة التي اسهبنا بها هي تمهيد لأماطة اللثام عن جماعة ظهرت في منتصف القرن العشرين تطلق على نفسها "كنيسة الشيطان"بعد القفز على جذورها التي ظهرت على مر العصور تعبد فيها الشيطان وتمجده في طقوس عجيبة وغريبة يتخللها الجنس الجماعي والتعذيب الجسدي لكن كان يتم دوما قمعها والقضاء على أتباعها.
كنيسة الشيطان مؤسسها وهيكلها وتنظيمها:ولدأنطوان سيزاندور ليفي عام 1930 بمدينة "ولبرجستجت" بولاية اوكلاند الاميركية فهو اميركي الجنسية يهودي الديانة أنشأ كنيسة بأسم الشيطان وازاح منها الله والمسيح واصبح الشيطان هو معبود الناس وقبلة الأنظار.ومفهوم الكنيسة ليس له هنا مدلول ديني او رمز روحي انها خدعة وتكتيك منه لأعفائه من الضرائب التي يقررها القانون الاميركي وان الكنيسة مؤسسة دينية من العيار الثقيل في المجتمع الاميركي كي يجذب الناس اليه يعزف على الوتر الحساس فهو يعرف ججيدا من اين تؤكل الكتف.وفي شهر يوليو1966 تم الاعلان الرسمي لهذه الكنيسة بمدينة سان فرانسيسكو لى يد الكاهن الأعظم انطوان ليفي.وفي نهاية 1966 خرج اول ميثاق شيطاني من نوعه لهيئة "كبار كهنة ما فوق الارض"صرختهم المدوية كانت الدين خدعة يشتت القدرات الانسانية ويبدد طاقات الحياة من اجل كذبة اسمها الله او اخلاق او مجتمع التي تقف حاجزا امام اشباع غرائزه السفلى.للأعضاء درجات ومراتب تبدأ بعضو أمير ثم امير ثم امير جماعة ثم امير كهف ثم شر ثم شر أعظم ثم كاهن فوق الارض وآخر المطاف مرسل من قبل القوة السفلية راعي الكنيسة لا يمكن الانتقال من مرحلة الى اخرى إلا بأجتياز اختبارات صعبة جدا وامتحانات قاسية مثل شرب الدم والسادية الجنسية والتعذيب الجسدي ...ألخ .الشر عندهم هو الحياة live  الشر نفسه الحروف مقلوبة evil .ويتكون مبنى كنيسة الشيطان من قاعة الهيكل فيها ممرات سرية لا يعرفها غير كهنة الشيطان وتصل إحدى هذه الممرات الى غرفة ليفي حيث يمارس الطقوس الخاصة بسرية تامة ,وفي المبنى ايضا المكتبة الشيطانية وقاعة الصلاة تحوي على أثاث قديم ويوجد تابوت حجري يشبه تابوت قدماء المصريين وكرسي هزاز كان يملكه الراهب الروسي المشهور بفسقه وفجوره "راسبوتين".وفي جانب القاعة يوجد مذبح على شكل شبه منحرف وسرير على بعد متر او مترين وهو تجلس عليه الضحية التي هي دائما فتاة شابة فائقة الجمال رمزا لعقيدة الجسد التي مقوم عليها الكنيسة .وتبدأمراسيم التعذيب بوجود كأس قربان فضة او ذهب وسيه وبعض التماثيل والزي الرمزي لحضور القداس هو روب اسود وقناع لوجه قبيح بالنسبة للذكور اما الأناث فملابسهم ملابس من تتهيا لممارسة الجنس ومع بعض ادوات العنف كالجنازير والسلاسل والشرائط الجلدية والكرابيح"ص34 ص35 عبدة الشيطان في مصر اصدار بيت الحكمة".
الأنجيل الأسود والقداس الأسود: 
إن كتابهم إنجيل الشيطان او الإنجيل الأسود ألفه انطوان ليفي رئيس كهنة عبادة الشيطان وقام بنشره سنة 1969 وفي عام 1970 كتب كتابه الثاني "اسرار ممارسة الشعوذة والسحر"وفي عام 1972 كتب كتابه الثالث "التعذيب من اجل الشيطان"ومن تعاليمه الصلاة غير نافعة معطلة للناس عن العمل المفيد مارس المتعة بأرتكاب الموبقات السبع في المسيحية التكبر والغضب والغيرة والمتعة الجسدية والشهوة والكسل والجشع.وفي الاصحاح الثامن من الانجيل الاسود"اقتل ما رغبت في ذلك أمنع البقرة من ادرار اللبن اجعل الآخرين غير قادرين على الأنجاب أقتل الأجنة في بون امهاتهم أشربوا دم الصغار وأصنعوا منه حساء أخبزوا في الافران لحومهم أصنعوا من عظامهم ادوات التعذيب" ينادون بالعزوبية وعدم الزواج والكراهية هي ترمومتر المحبة عندهم لا موانع اخلاقية او ضوابط اجتماعية لطوفان رغباتهم الجنسية والعدوانية أنهم في الدرك الأسفل من الأنانية دينهم الشهوات والملذات إلههم الجسد والسعادة .الشيطان ليس كائن روحي ميتافيزيقي يؤمنون به بل هو كل واحد منهم إله نفسه ليس لديهم دنيا وابدية جنة ونار موت وما بعد الموت أنهم يعيشون لحظتهم الحاضرة بكثافتها الجسدية فقط.قداسهم الأسود يبدأ في تالي الليل لا يقبل شيطانهم الترانيم في النهار ويقام في مكان مظلم يرتدي الكاهن الثوب الاسود وقلنسوة على رأسه بهما قرنان صغيران ويغطي المذبح بالقماش الأسود ثم تنام عليه فتاة عذراء عارية تماما يعلوها صليب معكوف يوجد على الارض دائرة مرسومة فيها نجمة خماسية تقدم قرابين للشيطان من القطط والكلاب لأنهم يظنون انها حارسة لعالم الشياطين ويتم تنكيس الصليب والتجديف على المسيح وكسر الصليب وذبح طفل رضيع  وسكب دماءه في كؤوس وشربها وتبدء الموسيقى الصاخبة مع خلع الملابس بالتدريج وممارسة الجنس وكل أشكال التعذيب الجسدي والشذوذ الجنسي اللواط والسحاق ويتم علق النساء عاريات من أرجلهم وأكل الأثداء حتى تنزف دما ولعق الاوساخ من على الاجساد وهكذا ترتفع درجة الحرارة السادية والمازوخية بينهم في جو مشحون بالعهر والعربدة وتعاطي الخمر والمخدرات.أما الفتاة التي في الوسط فأنهم يتناوبون في ممارسة الجنس معها واذا طلب الشيطان فعلى المجموعى التضحية بها ودفنها حتى تذهب الى صديقهم الشيطان.
وصايا كنيسة الشيطان العشر:على غرار الوصاية العشرةفي التوراة التي أنزلت على موسى للأرتقاء بالأنسان "فردا وجماعة"روحيا وانسانيا نادت كنيسة الشيطان بعشر وصايا لكن في الأتجاه المعاكس حيث منحدر الجسدانية والشهوانية:
1-الشيطان يحث على الأنغماس في اللذات والأهواء.2-الشيطان يمثل الحياة الواقعية.3-الشيطان يمنحك الحكمة الصادقة بدلا من خداع النفس بالأوهام.4-الشيطان يمثل الرحمة لمن يستحقها.5-الشيطان يحث على الأخذ بالثارلا على التسامح.6-الشيطان يتحمل المسئولية كاملة عن الذين هم أهل لها.7- الشيطان كالحيوان او أفضل منه قليلا .8- الشيطان يمثل جميع الخطايا التي تقود لإشباع الجسد والعقل.9- الشيطان هو الذي سيحرز النصر على الله في آخر الزمان.10-الشيطان هو افضل صديق للكنيسة لأنه جعلها في عمل دائم وتجارة مستمرة.
اللقاح ضد الأفكار السامة:يقدر أتباع كنيسة الشيطان الى حوالي50000 من الشباب والشابات وهم منتشرين في اوروبا والدول الاسكندنافية وفي شرقنا العربي خاصة مصر ولبنان يجب علينا ان لا نقف مكتوفي الأيدي علينا التصدي لهذا التيار الجارف بحكمة وعقلانية قبل ان يقع الفأس على الرأس.يقال ان معرفة الداء نصف الدواء علينا ان نعرف علة المرض والأسباب النفسية والأجماعية  التي تجعل هؤلاء الناس وهم في ريعان شبابهم يرمون انفسهم في التهلكة ويصبحوا مصاصي دماء وجلادي بشر يتلذذون بتعذيب الآخرين هذا السلوك الأجرامي التي ترفضه كل الاديان والاخلاقيات.الفراغ النفسي نتيجة حرمان الحب والحنان الاسري الذي يجعل من الفرد فريسة سهلة للوقوع في حبائلهم لأنهم في جو تلاحم جماعي يعوضونه عن ما هو مفتقر اليه.الرغبة الجنسية المكبوتة داخل سياج حديدي من التحريم والقمع وحتى الكلام فيها يعتبر خروج على المألوف مما يضع صاحبه تحت لعنة المجتمع فكثير من الشباب والشابات ينتمون اليهم لمجرد اشباع رغباتهم الجنسية والتنفيس عنها ويجدون نفسهم أمام تسوية هم ضحيتها لا يستطيعوا ان يحصلوا على ما يريدوا ان لم يتنازلوا لهم عن قناعاتهم.بالأضافة الى تفشي الخرافة بكل أشكالها الايمان بالجن والعفاريت والعرافة والتنجيم والزار والطالع والتطير وقراءة الفنجان والأبراج والتقليد الأعمى لكل ما يلأتي من الغرب دون معرفة الجيد من الردئ كالوشم على الاجسام وقصا الشعر الغريبة وتغيير ملامح الوجه بأسم الموضة مما يجعلهم شبيهين بهن أقلها في الشكل.كي نمنع شبابنا وشاباتنا من الانجراف اليهم يحتاجون الى لقاح ضد هذا المرض الفتاك.على عاتق البيت والمؤسسة الدينية تقع مسئولية التربية الصحيحة والوعي الديني والوازع الاخلاقي للحد من انتشار هذه الظاهرة الغريبة والخطيرة على الانسانية جمعاء.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
المرجع:كتاب عبادة الشيطان وسلطان القديسين –سيدي بشر -الاسكندرية
ف
10  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / انجيل برنابا في قفص الاتهام في: 06:21 20/07/2013
أنجيل برنابا في قفص الأتهام
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق /استراليا

أنجيل برنابا كتاب خارج أسوار مكتبة العهد الجديد التي تتألف من سبعة     وعشرين كتابا تبدأ بأنجيل متي وتنتهي بسفر الرؤيا وليس له وجود في الأناجيل القانونية الأربعة التي حددتها الكنيسة وهي متى ومرقس ولوقا ويوحنا أي بأختصار هو شاذ عن القاعدة لا يوجد ذكره لا في المخطوطات التي قبل الأسلام ولا في الجداول التي نظمها أباء الكنيسة للأسفار التي يتألف منها الكتاب المقدس.دارت حوله جدالات ساخنةومناظرات حادة ومؤلفات كثيرة من كتب ومقالات لا يستحق الحبر الذي سال عليه فهو كتاب مزيف ملئ بالخرافات والأباطيل والكذب والتلفيق وبراءة أختراع أسلامية كما يقال الظرف معروف من عنوانه لأن غايته هي أثبات نبوة محمد من الكتاب المقدس وخادم امين لطلبات القرآن وتم سرقة كل النبوات التي قيلت عن المسيح في العهد القديم ولصقها بمحمد وتعظيمه من حيث تصغير المسيح وبشكل خيالي ساذج غير موجود حتى في القرآن والسنة.منذ أكثر من اربعة عشرة قرنا والأخوة المسلمون مصابون بهستيرياأتهام أهل الكتاب(اليهود والمسيحيين) بتحريف كتابهم المقدس دون أن يقدموا أي دليل منطقي علمي  أوسند تاريخي كتابي أنهم يناقضون أنفسهم بهذا الموقف الرغبوي اللاعقلاني ويعادون دينهم بهذه الأسطوانة المشروخة التي سئمت منها أذاننا فلوا كلفوا أنفسهم عناء البحث والتنقيب بصدق وموضوعية لتغيرت كثير من الأمور.ففي القرآن آيات كثيرة تؤكد على صحة التوراة والأنجيل نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر "وقفينا على أثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وأتيناه الانجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراةهدى وموعظة للمتقين وليحكم اهل الانجيل بما انزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الفاسقون" سورة المائدة 47:46:5 وفي آية أخرى يقول "إنا أنزلنا الذكر وإنا له لحافظون" الحجر آية 9 إن قلنا إن الله لم يحفظ باقي الكتب المقدسة يعني أتهامه بالعجز والقصوروهذا لا يليق بجلالته وطعن في ذاته الألهية القادرة على كل شئ وإن قالوا غير محرف وإن الله حفظه عند ذلك يحكمون على الاسلام بالأعدام لأن المسيح هو الله الظاهر بالجسد وابن الله حسب الانجيل المقدس لذلك البشرية لا تحتاج الى نبي آخر.امام هذه الحيرة التي تاكلهم كما أكلت الدودة يقطينة يونان النبي ظهر المنقذ الخرافي والمخلص الوهمي "انجيل برنابا المنحول"كدواء لقلقهم المزمن وجرحهم النرجسي.ان أي أنسان له حظ قليل من العلم والثقافة سيكتشف زيف هذا الكتاب من خلال الأخطاء التاريخية والجغرافية والعلمية والاخلاقية التي وقع فيها مؤلف الكتاب مما يدل ان صاحبه لم يكن من الرسل ولا يعرف شئ عن فلسطين بل على الأرجح شخص عاش في القرون الوسطى أنتحل الأسلام لا حبا بل كرها في المسيحية وأفكاره السخيفة التي لا توجد حتى في حكايات الف ليلة وليلة ضد اليهودية والمسيحية والاسلام معا سنقدم فكرة مختصرة عن هذا الانجيل المنحول وتفنيد بعض ما جاء فيه بما ان قطرة سم واحدة تسمم القدر (الجدر)كله فهذه الأخطاء الفادحة التي نستعرضها دليل زيف وفساد الكتاب كله.هذا الكتاب المنسور الى برنابا نقله الى العربية الدكتور خليل سعادة عن النسخة الانجليزية سنة 1907 وذلك بأيعاز من السيد محمد رشيد رضا منشئ مجلة المنار فرفضه المسيحيون باتا بكل مذاهبهم وطوائفهم.وجدت النسخة الأصلية لهذا الكتاب المنحول سنة 1709 م لدى كريمر مستشار ملك بروسيا وأودعت في مكتبة فينا عام 1738 وبعد الفحص والتدقيق من قبل العلماء لاحظوا ان غلافها شرقي الطراز وعلى هوامشها شروح وتعليقات باللغة العربية وعند فحص الحبر والورق تبين أنه كتب في القرن الخامس عشر او السادس عشر.وكان العلامة الانجليزي الدكتور جورج سال قد ذكر في ترجمة له للقرآن الى الانجليزية سنة 1734 وجود نسخة اخرى لهذا الكتاب الخرافي المزيف بالأسبانية ونال انها ترجمة من الايطالية الى الاسبانية وان الذي قام بها مسلم اسباني يدعى مصطفى العرندي .وقد جاء في مقدمتها إن راهبا يدعى مارينو مقربا من البابا سكستوس الخامس دخل ذات يوم من سنة 1585 الى مكتبة البابا فعثر على رسالة للقديس ايريناوس يندد فيها بالرسول بولس وان هذا القديس استند تنديده هذا الى انجيل برنابا فأصبح حلم حياته ان يعثر على هذا الانجيل.فحدث ان دخل يوما والبابا سكستوس الخامس المكتبة البابوية وفيما هم يتحدثان أستولت على البابا سنة النوم فأقتنص الراهب الفرصة فبحث عن الكتاب فوجده وأخفاه وبعد ان استفاق البابا استأذنه حاملا معه الكتاب .ان من يراجع مؤلفات ايريناوس لا اشارة فيها الى انجيل برنابا ولا اي نقد الى القديس بولس .انها قصة يضحك منها حتى الاطفال ألم يكن الكتاب في حوزة البابا اكيد قرأه هو وغيره من الكهنة والرهبان والراهبات لما لم ينتحل احد منهم الاسلام الا مارينو العبقري.1-أنكاره صحة التوراة والانجيل والزبور فأدعى ان يسوع قال "الحق اقول لكم أنه لو لم يمح الحق من كتاب موسى لما اعطى الله داود ابانا الكتاب الثاني ولو لم يفسد كتاب داود لم يعهد الله بأجيله إلي لأن الرب ألهنا غير متغير ولقد نطق رسالة واحدة لكل البشر فمتى جاء رسول الله "يقصد محمد" يجئ ليظهر كل ما أفسد الفجار من كتابي"انجيل برنابا فصل134 :8- 10منالمعروف فلسفيا ولاهوتيا ان الله ثابت لا يتغير لأن التغيير دليل نقص هذا لا يليق به لأنه الكمال كله والإله الذي لا يستطيع ان يحفظ كتابه من التحريف فهو حتما إله ضعيف وعاجز لا يستحق العبادة بل يحتاج الشفقة من البشر وان يضعوه في براد آلي كي لا يتعفن  أنه نسخة كاريكاتورية من الآلهة الوثنية ولا يمكن ان يكن إله الكتاب المقدس.2-عدم أعترافه ان عيسى بن مريم هو المسيح ويدعىان المسيح هو محمد.وجاء في انجيل برنابا فصل5-1 :206 "ولما جاء النهار صعد يسوع الى الهيكل مع جم غفير من الشعب فأقترب منه رئيس الكهنة قائلا:قل لي يا يسوع أنسيت كل ما كنت قد اعترفت به من أنك لس الله ولا أبن الله ولا مسيا ؟"أجاب يسوع "لا ألبتة لم أنسى لأن هذا هو الاعتراف الذي أشهد به أمام كرسي دينونة الله في يوم الدينونة لأن كل ما كتب في كتاب موسى صحيح كل الصحة فأن الله خالقنا أحد وأنا عبد الله وأرغب في خدمة رسول الله الذي تسمونه مسيا"وجاء في انجيل برنابا فصل17:112و18"ولكن متى جاء محمد رسول الله المقدس تزال عني هذه الوصمة وسيفعل الله ذلك لأني أعترفت بحقيقة مسيا الذي سيعطيني هذا الجزاء أي أن اعرف إني حي وأني
برئ من وصمة تلك الميتة"ونحن نقول ان غلطة الشاطر بعشرة حقا لا يوجد جريمة كاملة فلا بد ان يترك الجاني خيط رفيع يقود اليه هنا يكشف البصمة الاسلامية في كتابه فمهما حاول التذاكي لكن أوقعه الله في فخ ربما لم يكن يحسب له حساب فالمسيح او المسيا هو لقب خاص جدا بالمسيح وحده لا غير وقد ذكر في القرآن 11 مرة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر "انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها الى مريم وروم منه"سورة النساء لايوجد لا في القرآن ولا السنة ولا الاحاديث والسير ولا المفسرين والمتكلمين ولا الصوفيين الى ان المسيح هو غير عيسى ابن مريم او ان المسيح لقب محمد.3-مخالفته للعلم كالقول ان الارض عائمة على الماء
"قولوا لي لماذا لا يمكن الحجر ان يستقر على سطح الماء مع ان الارض برمتها مستقرة على سطح الماء؟"فصل 3:167 من المعروف علميا ان الارض كوكب يسير في الفضاء لا يحملها اي شئ والكتاب المقدس يؤكد هذا "يعلق الارض على لا شئ "أي7:36 4-فصل 35:6 خرافة خلقة الانسان"لما خلق الله كتلة من التراب وتركها خمسة وعشرين الف سنة بدون ان يفعل شيئا آخر "عزيزي المسلم افتح الكتاب المقدس والقرآن الكريم لن تجد بهذه الطريقة خلق فيها رب العالمين الانسان هنا نحن امام موقفين لا ثالث لهما اذا كان ما جاء في انجيل برنابا المزعوم عن الخلق صحيح منطقيا سيكون الكتاب المقدس والقرآن معا على خطأ هذا ما لا يقبله المسيحيين والمسلمين والعكس صحيح ايضا اذا كنا نؤمن بما موجود في كتبنا فسلة المهلات في انتظار انجيل برنابا.5-خلق صرة الانسان يقول في فصل 35:26 "وبصق الشيطان اثناء انصرافه على كتلة التراب فرفع جبريل ذلك البصاق مع شئ من التراب فكان للأنسان بسبب ذلك صرة في بدنه"في الكتاب المقدس رأى الله إن ما خلقه حسن جدا وفي القرآن يقول"لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم"التين4 فمن اين هذه الخزعبلات هل الله بحاجة الى شيطان عدوه وعدو الانسان ان يشاركه او يكمل له خلقه لا يؤمن بهذه الأمور الا من كان خمس نجوم في الحماقة والجهل.6-مزاح الله في يوم الدينونة في فصل 55:20 "يتكلم الله رسوله كخليل يمازح خليله"هل يوجد تجديف اكثر من هذا وقمة التفاهة يجعل من الله صاحب نكتة.7-يزعم هذا الكاتب ان الجمل لا يشرب إلا الماء العكر حتى لا يرى وجهه القبيح 77:15 حقا شر البلية ما يضحك منذ متى الجمل يستحم ويمشط شعره ويرتدي بزة قبل الخروج الى الكورنيش(الصحراء)هل يعرف هذا الحيوان الأعجم أن يميز بين الجمال والقبح.؟8-قال قي الفصل الثالث8-105 "ان السموات تسع وان بعضها يبعد عن البعض الآخر كما تبعد الاولى عن الارض سفر 500سنة وعليه فأن الارض تبعد عن اعلى سماء مسيرة 4500 سنة الواحدة منها اسفل ما يليها.......هذا يخالف المسيحية والاسلام معا ففي المسيحية يوجد ثلاثة سموات وفي الاسلام سبعة بما فيها الجنة إنما هذا الوصف يتفق مع ما جاء في الكوميديا الألهية في الجزء الثالث الفردوس للشاعر الايطالي دانتي المتوفي سنة 1321 حيث صور عدد السموات تسعة هذا يدل على ان الكتاب المزيف مكتوب في هذه الفترة.9-مسخ المصريين الى حيوانات بسبب الضحك زعم ان يسوع قال في فصل الثاني5-27 "الضحك العاجل نذير البكاء الآجل ولا تضحك الى حيث الضحك بل إجلس حيث ينوحون ألا تعلمون الله في زمن موسى مسخ ناسا كثيرين في مصر حيوانا مخوفة لأنهم ضحكوا واستهزأوا بالاخرين"قال الله في مزمور داود "افرحوا في كل حين"هذا ما يريده لنا فهو محبة ولا يمكن ان يعامل خليقته هكذا لا يوجد في كل الكتاب المقدس هذا النوع من التفكير إلا في رأس صاحبها المشحون بأفكار خرافية  وحكايات عجايز ايام زمان.10-إن عقوبة الصليب كان ثمن حب امه وتلاميذه له فقال في فصل السابع عشر18-220 "صدقني يا برنابا ان الله يعاقب على خطية مهما كانت طفيفة عقابا عظيما لأن الله يغضب من الخطيئة فلذلك لما كانت أمي وتلاميذي الأمناء الذين كانوا معي احبوني قليلا حبا عالميا اراد الله ان يعاقب على هذا الحب بالحزن الحاضر حتى لا يعاقب عليه بلهب الجحيم"كالعادة التناقض هو ديدنه ففي الفصل 30:6 يقول احبب قريبك كنفسك وهنا يدعو الى العكس هل من مؤمن له ذرة عقل يصدق ان الله الذي  هو الحب ذاته يعاقب على الحب فأذا كان هذا الله فماذا يكون الشيطان؟أن برنابا دعا به الرسل رجلا اسمه يوسف وهولاوي قبرصي الجنس وكان له حقل باعه وأتى بالدراهم ووضعها عند ارجل الرسل"أع37:4:و36 وهو اخو مريم اخت مرقس البشير وهو الذي عرف الرسل على بولس وبما جرى له في طريق دمشق وكيف رأى الرب أع 37:9 وهو الذي قال عنه الروح القدس"إفرزوا لي برنابا وشاول للعمل الذي دعوتهما اليه"أع 3:13 وهو الذي سافر مع مرقس الى قبرس أع 39:15 خيث استشهد سنة 56 م.ان برنابا كان مع بولس مؤمن بالصليب يكرز بالانجيل وهو ان المسيح مات من اجل خلاصنا وقام في اليوم الثالث هذا دليل قاطع ان الكتاب المنسوب اليه زورا  لا يمت له بصلة لان موقفه من المسيح يتنافى وصاحب الانجيل المنحول.ويرجح بعض العلماء ان كاتب الانجيل المنحول مو نفسه الراهب مارينو بعد ان اعتنقى الاسلام وتسمى مصطفى العرندي.ليس لهذا الكتاب اي قيمة علمية فقط دعائية لمن يحاولوا ان يصطادوا في الماء العكر .للمتعصبين الذين عميت أبصارهم عن معرفة الحقيقة فلو كان حقا موجود فلماذا لم يستخدمه المسلمين في مناظراتهم مع المسيحيين علما أنه أقوى سلاح في ايديهم هذا دليل أنه لم يكن له وجود آنذاك .لقد قبلوه المسلمين لانه يؤكد فيه على صلب المسيح التي تتناسب مع عقيدتهم في الشبه لهم ولو وجد قبلا لما أختلف فقهاء المسلمين كالطبري والبيضاوي وابن كثير وفخر الدين الرازي في آخرة المسيح ومن الشخص الضي صلب عوضا عنه.وفي مروج الذهب للمسعودي والبداية والنهاية للأمام عماد الدين والقول الأبريزي للعلامة احمد المقريزي هؤلاء قالوا أن انجيل المسيحيين وهم متى ومرقس ولوقا ويوحنا .وقال المسعودي "ذكرنا اسماء الاثني عشر والسبعين من تلاميذ المسيح وتفرقهم في البلادواخبارهم وما كان منهم ومواضع قبورهم ان اصحاب الاناجيل الاربعة يوحنا ومتي من الاثني عشر ولوقا ومرقس من السبعين"التنبيه والاشراف صفحة 136 .وفي العصر الحديث رفضه الكاتب والاديب الكبير عباس محمود العقاد والدكتور محمد شفيق غربال الذي كتب عنه في الموسوعة العربية في اخبار اليوم بتاريخ 30-10-59  ومحمد بن الشريف السعودي وغيرهم من المستنيرين.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
المراجع:القمص عبد المسيح بسيط ابو الخير,خمسون دليلا ان انجيل برنابا خرافي ومزيف
يسي منصور :نقد انجيل برنابا





11  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / يا شعب مصر اتحدوا في: 11:20 05/07/2013
يا شعب مصر أتحدوا
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا

أن عظمة أي شعب من شعوب العالم لا تقاس بالثورة التي يفجرها ضد الوضع القائم والنظام الظالم فقط بل في الحفاظ على روح الثورة من قبضة التاريخ الخانقة وتصحيح مساراتها بأستمرار ضد الأنحرافات والأخطاء والتجاوزات وتقليم أظافرها دائما ضد الكسل والركود والجمود وأن يكون كالملاك الحارس لها لتحقيق المبادئ التي أنطلقت منها والوصول بخطى حثيثة الى الأهداف التي رسمتها وهي تطلعات الجماهير الى عالم الحرية والعدل والمساواة والأنسانية.
هذه كانت أرادة الشعب المصري وأهدافه منذ أنطلاقة ثورته عام 2011 لكن "الأخوانجية" ومن لف لفهم من السلفية المتطرفون الذين يعتبرون خنجر مسموم في جسم الشعب المصري حاولوا مرارا وتكرارا قتل الثورة في مهدها من خلال سرقتهم أياها وتحريف مسارها التي وضعت له والأدعاء أنهم هم أصحابها الأصليين .وأستخدموا كل الأساليب الملتوية للوصول الى الحكم الذي هو هدفهم المقدس منذ أن تأسسوا سنة 1928 في الأسماعيلية على يد حسن البنا الى الآن وتاريخهم الاسود معروف للقاصي والداني.
بعد ان فاز الدكتور محمد مرسي ممثل حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي للاخوان المسلمين في الأنتخابات بالمكر والخبث والخديعة ضد غريمه اللواء احمد شفيق وأصبح رئيسا لمصر بدء العد التصاعدي لمأساة ومعاناة الشعب المصري.ان الشعب يعرف جيدا أن أخوان المسلمين ليسوا أهلا للثقة لأنهم قول بلا فعل وعود بدون ألتزام ولا يمكنهم تحمل المسوؤلية المناطة أليهم لأنه مايهمهم بالدرجة الأولى هو كرسي الحكم الذي دغدغ أحلامهم منذ 85 سنة الى الآن.الكذب بالنسبة أليهم كالكريات الدم الحمر للأنسان تراهم يقولون شئ في مكان ما  وينكرونه في مكان أخر وأن واجهتهم رهذا التناقض يخرجون بكذبة جديدة أخرى هذا هو ديدنهم .ا وقد يسأل سائل كيف فازوا بالأنتخابات لو لم يكن الشعب يريدهم؟الجواب بكل بساطة أستخدام الدين سلاح في المعركة واستغلال عقول السذج والبسطاء من الناس وشراء أصوات الفقرا والمساكين بالمال والمونة والقيام بحملات اعلامية مسعورة لتشويه سمعة القوى السياسية المعارضة .لكن بعد تسلم مرسي الحكم ماذا حدث؟أين احلام الثوار في حاضر مزدهر ومستقبل مجيد والتي سطروها بدمائهم ودموعهم الغالية؟لقد ارتكب أخطاء استراتيجية قاتلة أدت بالنظام الى مصيره المحتوم في مزبلة التاريخ وهي أقصاء القوى الليبرالية والعلمانية وتهميش دورها في صياغة القرارات المصيرية للدولة وغياب النية في تشكيل حكومة وفاق وطني وتمرير الدستور بالرغم على اعتراض المسيحيين والقوى المدنية وأخونة كافة مؤسسات الدولة كذلك حادثة أقالة مستشار خالد علم الدين عضو الهيئة القيادية في حزب النور السلفي مما أورثت ازمة ثقة بين الطرفين مما جعل حزب النور يقف مع المتضاهرين والفجوة التي حدثت مع المؤسسات الأمنية مما جعل خروج عشرا ت الضباط وعناصر الشرطة والأنضمام الى حركة التمرد بعد أن اتهمت من قبل مرسي بالتقصير في اداء واجبها في حمايته.وتفشي الفقر والبطالة وتراجع الاستثمار وتردي مستوى المعيشة وارتفاع معدل الجريمة.كل هذه والدكتور مرسي صم بكم لا يسمع لمطاليب ملايين الناس المتضاهرين المطالبين اما تحسين الاوضاع او شد الرحيل.كانت المفاجأة الكبرى الغير متوقعة من النظام هي الضربة القاضية التي تلقاها من الشعب ضد ايديولوجيته الخبيثة وسياسته الدنيئة مما ازاحته عن كرسي الرئاسة ورمته في الهاوية  وتم القبض على كل الرموز الدينية والسياسية من مهدي عاكف مرشد اخوان المسلمين السابق ومحمد بديع المرشد الحالي وخيرت شاطر النائب الاول للجماعةوغيرهم كثيرين ممن أتهموا أما بحيازة الأسلحة او اعطاء الاوامر بقتل المتضاهرين الذين يتقربون من مقراتهم.لم يكن هذا انقلابا عسكريا بل تغيير ناتج عن ارادة الشعب المصري العريق ذو العمق الأنساني والحضاري ومن في مشارق الارض ومغاربها لم يسمع بأبي الهول وخوفو ومنقرع ومن لم ترن في اذنه نغمة "مصر أم الدنيا".هنيئا لك ايها الشعب العظيم وهنيئا لكم على ثورتكم المباركة التي شعارها مصر لكل المصريين وليس لطائفة او فئة او اقلية كما يروج الاخوانجية من خلال افكارهم الهدامة كي يتم تعميق الخلافات بين الطوائف الدينية ليغطوا سياستهم الفاشلة .لقد ازحتموهم وزلزلتم من تحتهم الاقدام بالعقل المستنير والارادة الموحدة التي تأبى مشروعهم القذر  الذي يشكل خطرا على مصر ويقودها الى الحرب الاهلية قاومتم بجدارة هذا المشروع الاخوانجي واثبتم عالم اجمع ان معانقة الصليب والهلال هو عرس مصر الحقيقي.ايها الشعب العراقي النشم تعلم من الشعب المصري الشقيق فأنت لست أقل عمقا انسانيا وحضاريا منه في الثورة على الحكومة الفاسدة وبناء مجتمع خالي من امراض الطائفية الفتاكة كلنا بانتظار.
Emmanuell-alrikani.blog spot.com                                      
12  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الأسلام والغزو الناعم لأوروبا في: 13:36 07/06/2013
الأسلام والغزو الناعم لأوروبا
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا

لا يختلف أثنان في العالم كله على ما قدمته الحضارة الغربية من منجزات عظيمة للأنسانية جمعاء في مشارق الأرض ومغاربها منذ قرون طويلة في كافة ميادين العلم والمعرفة وكل مجالات الحياة الأقتصادية والأجتماعية والسياسية والطبية والتقنية.فبحبال العقل والعقلانية تم شنق التخلف والجهل والسذاجة وبنور العلم تم غزو الفضاء الخارجي وسبر أعماق الأنسان وكشف الغامض والمبهم والمجهول في الطبيعة وتمت السيطرة عليها بعد أكتشاف القوانين التي تتحكم بها وتوجيهها بالشكل الصحيح الذي يخدم الأنسان بعد أزاحة النظرة الأسطورية والسحرية منها.لانغالي ان قلنا أن العقل العلمي وحرية الفكر هما حجر الأساس في أي نهضة أجتماعية وحضارية.
أن لمعان الحضارة الغربيةهو موضع اعجاب وانبهار واندهاش كافة الناس من مختلف المنابع والمشارب ومن كل الاصول والثقافات فتدفق اليها الملايين من البشر من كل صوب وحدب للأرتماء في أحضانها تحقيقا لأحلامهم المحرومين منها في بلدانهم من حريات فردية وحقوق الأنسان والنظافة والبناء الشامخ وضمانات اجتماعية التي ان دلت على شئ فأنها تدل على قيمة الأنسان عندهم.
وهكذا هذه المغريات الحياتية جعلت الناس تشد الرحال اليها كل حسب حاجته أما الارتشاف من مناهل العلم والمعرفة او العمل فيها هو السياحة هو اشباع رغباتهم الحسية او العيش هناك وكل المهاجرين الى هناك يندمجوا في المجتمعات ليتأقلموا مع ثقافتهم ويستوعبوا ما فيها من قيم رائعة وتجاوز الافكار والسلوكيات السلبية دون ان يفقدوا خصوصيتهم لا بل يتم أغناءها واثراءها بما هو جيد.
لكن هذا الأمر يختلف مع المسلمين "المتشددين طبعا" فهم محكومين بالنزعة الأنفصالية حيث يلعبون دورا سلبيا في المجتمع ويأبون الانخراط وما اطلاق اللحى وأرتداء النقاب غير دليل شكلي يعكس حقيقة باطنية وهي النرجسية المفرطة التي يعانون منها والأستكبار الفارغ الذي هم به حيث يحيطون انفسهم بهالة من القداسة أما الاخرين كومة من النجاسة .من منطلق عقيدتهم يجب غزو العالم كله ونشر الاسلام بأي طريقة لأن نبي الاسلام يقول الحرب خدعة ويقسمون العالم الى دار حرب ودار سلام.بما انهم حاليا منكسرين حضاريا ومفلسين فكريا وثقافيافالهدف المنشود مؤجل الى اشعار اخر.عندما يكونوا ضعفاء فبينهم وبين الكفار ما يسمونه "عقد آمان"اي لا يعتدون عليهم كما يسمونه وعندما يستقوون تتغير استراتيجيتهم ويكشرون أنيابهم وتبان مخالبهم وتظهر حقيقتهم المخفية خلف سياسة التقية.
ليس لهم قيم انسانية وحضارية يستنيرون بها في مسيرة حياتهم بل نصوص متحجرة ذات طابع بدوي تقيد العقل وتمنعه من التفكير كما تفعل المرساة عندما تمنع السفينة من الحركة.
أنهم من على منابر الجوامع والمساجد يحددون لكل دولة اوربية كذا سنة سيتم تطبيق الشريعة الاسلامية فيها سواء بالترغيب او الترهيب او شراء النفوس ودفع الفاتورة من ارباح نفط الخليج او كثرة المهاجرين وتعدد الزوجات هذه هي اساليبهم لكن ليس بمنطق الحجة والاقناع . من المضحك المبكي انهم هاربين من بلدانهم لقسوة الشريعة فيها والان يريدونها أن تطبق في اوروبا انها شيزوفرينيا المهزوم المتكبر.شاهدت فلم على يوتيوب مظاهرة قام بها مسلمين اهل اللحى والنقاب في لندن رافعين شعارات ضد الحكومة "فلتذهب بريطانيا الى النار" لأحتجازها على ما اظن زوجة القائم بالتفجيرات في ستوكهولم .عجبي من هؤلاء يعيشون من خيراتهم  ويحملون الحقد والكراهية عليهم .هل يعلم الأسلاميون او المتأسلمين ان عشرات الألاف من النساء المسلمات داخل سجون الدول العربية والاسلامية يعذبون بشتى انواع التعذيب من الأغتصاب الى غيرها من ألات التعذيب القاسية لم يحرك احد ساكن لا بل المنظمات الانسانية هي التي تستنكر هذا العمل الاجرامي.
وقبل مدة وجهت رئيسة وزراء استراليا جوليا جيلارد خطابا شديد اللهجة الى هؤلاء الأسلاميين الذين أثاروا شغبا في البلاد قائلة اذا لم تعجبكم حضارتنا ارجعوا الى سعودية وايران لماذا اتيتم هنا.
ان قيم الحرية والمساواة والاخاء التي انتجتها الحضارة الغربية تجعلها تقف على مسافة واحدة مع جميع البشر دون تفرقة في اللون والعنصر والدين والمعتقد ومنحت المسلمين العيش الكريم وفتحت لهم بابها على مصراعيه واستقبلتهم بفرح لاجئين اليها من أنظمتهم الظالمة وسمحت لهم ببناء الجوامع والمساجد وممارسة طقوسهم الدينية بدون شروط او قيود في الوقت الذي لا يسمحون ببناء كنيسة واحدة في دول الخليج ويمنعون التبشير وحرية المعتقد وتبديل الدين بينما هم يحللونها على أنفسهم انهم يعضون اليد التي اطعمتهم ويستغلون الحرية والديمقراطية لسحب البساط من تحت اقدامهم وطعنهم في الظهر هكذا يتم احتلالهم تدريجيا من الداخل بشكل ناعم  دون خسائر او حرب دموية لا ادري متى يصحى الغرب من سباته  اخشى ان يكون بعد فوات الآوان حيث لا يفيد الندم لا سامح الله لو استولوا على المكتسبات الحضارية بهذه الهمجية الذي هم عليها ماذا سيكون مصير البشرية.
Emmanuell-alrikani.blogspot.com
13  المنتدى الثقافي / أدب / أسد الريكان رثاء في فقيد عشيرة الريكان ميخائيل هاجي في: 12:59 28/05/2013
أسد الريكان
رثاء فقيد عشيرة الريكان ميخائيل هاجي
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
في ذكراك يا عزيز القوم وزين الرجال
يا من كنت في ظلمة ليالينا نبراس
نقدم بخور الحصرة والألم في قدس أقداس فقدانك
وفي كنيسة الأحزان شرايين قلوبنا لك أجراس
صدمة هزت أركان عشيرة الريكان
هيش وأستب وميدان وبعض الأجناس
كالشلال أنهمرت الدموع من عيوننا
وعند سماعنا بهذه الفاجعة أعلنت أفراحنا الأفلاس
سقطت من على صهوة جوادك يا خيال
بمكيدة القدر الذي ليس له أحساس
شظايا غدر الزمان مزقت نفوسنا
ونسمة الحياة سرقت منك يا عطر الأنفاس
كنت كالجبل شامخا لا تهزه العواصف والرياح
حجارته الخوف من الله وحب الناس
مخالبك العدل والحكمة والشجاعة
وقبضتك الرحيمة يلين منها حتى القلب القاس
زئيرك يمنحنا الدفء والآمان والسلام
وهيبتك لعظمتنا كانت حجر الأساس
كنت كالأب الذي يخاف على أبناؤه من الأعداء
لا تغمض له عين حتى لو صاح النعاس
كنت كالنخلة قامتها عالية تعانق طيور السماء
قوي الشخصية هادئ الطبع صعب المراس
بنبيذ قلبك الطيب ثملت أرواحنا
الذي لا يضاهيه في الوجود حتى خمر ابو نواس
كنت مدرسة نتعلم منها فن الحياة
محلى صفاتك وخصالك يا تاج الراس
بعقلك الراجح كنت عنوان وحدتنا
وقلبك الكبير منع التفرقة من الأفتراس
كنت قبطان سفينتنا التي يبحر بها الى بر الآمان
معك لا نخاف الصعاب بل يزيدنا ذلك حماس
عندما تكون حاضرا يغيب الهم والغم والنكد
ووجودك بيننا مثل الزغرودة في الأعراس
في طرفة عين ثقب قارب حياتنا
وغرقت أحلامنا وضاعت أيام الوناس
خسئت يا موت وتبا لك كم أسمك كريه
هدمت عمود بيت العشيرة وكنت لسعادتنا طماس
وداعا وداعا وألف رحمة عليك يا أبا سمير
من بعدك الندم والمرارة هي لنا الكاس
سنظل نحبك الى الأبد وفي ذكراك
قلوبنا مذبح نقيم كل سنة لك فيها قداس.
زوروا موقعنا على العنوان التالي:
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
14  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الحضارة الأنثوية والأغتصاب الذكوري في: 11:21 21/05/2013
الحضارة الأنثوية والأغتصاب الذكوري
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/عراق/استراليا
يخبرنا علماء الأنثربولوجيا والعلوم الأنسانية الأخرى أن الأم كانت لها في العصور السابقة والمجتمعات القديمة مركز القيادة والتحكم بكل وظائف الحياة الدينية والأجتماعية والسياسية والأقتصادية وإن الآلهة كانت أنثى هذا ما تؤكده التماثيل والمنحوتات والفخاريات. وحسب الأسطورة السومرية :قد كان يطلق على الكون أسم"أن_كي" وهي كلمة مركبة تعني" السماء والأرض" في هذه الثنائية تعتبر "آن" السماء رمز الذكورة أما "كي" رمز الأنوثة ومن اتحادهما يولد "انليل" إله الهواء ثم قام "انليل" بفصل السماء عن الأرض وجعل والده مستقلا بعيدا في حين أستحوذ على أمه الأرض"كريمر ص84 .تدل هذه الأسطورة على المساواة ودور المرأة مع الرجل في الخلق والوجود,لكن بعد ذلك أغتصب الرجل منها هذا الحق الأمومي كما سرق بروميثيوس النار من ألآلهة وتم تدشين حضارة ذكورية لاأنسانية على أنقاض الحضارة الأنثوية وبدأت الف باء رحلة عذاب المرأة بعد إزاحتها من مسرح الحياة وتهميش دورها.
وتقول مارلين ستون في كتاب رائع لها "يوم كان الرب أنثى":
تؤكد هذه الباحثة من خلال السجلات التاريخية كيف أن المجتمعات القديمة والتي تعود من 25000 -7000 قبل الميلاد كانت فيها المرأة مركز ثقل الحكم والقيادة وعلى أساس هذا الواقع تم تصوير الله على شكل أنثى.وهي الأم الكبرى للمجتمع وخالقة كل شئ في الوجود من الكون والعالم والكائنات واللغة والصناعة والزراعة.هذا البناء الأجتماعي كان القاسم المشترك في كل ثقافات بلدان الشرق القديمة من بلاد كنعان الى ليبيا مرورا بالجزيرة العربية والهند واليونان والأناضول.
وتشير الأبحاث الى أن هناك سببين رئيسيين لظهور الآلهة الأنثى:
1-عملية الأنجاب:في عصر لم يكن العقل العلمي قد رأى النور بعد وإن وعي الأنسان كان بدائيا لم يكن معروف دور الأب في هذه العملية الطبيعية .فنظر الرجل الى المرأة بأعجاب وخوف ورهبة بأعتبارها تملك مفاتيح القدرة على وهب الحياة مما أكسبها أحتراما كبيرا ومكانة مرموقة.وهكذا حكمت العائلة والمجتمع معا .وأتخذت الأطفال أسم عشيرة الأم أو قبيلتها.
2-السبب الثاني :قبل ظهور نمط الأنتاج الأقتصادي الما قبل زراعي كانت المرأة تخرج الى الطبيعة لتلتقط الطعام المنتشر فيها لتأمين الطعام مما زاد الأحترام لها وجعلها في مكانة تحسد عليه في المجتمع. وفي هذا المناخ ظهرت ألآلهة ألأنثى التي عبدها المجتمع وظل الى جانبها إله ذكر هو عاشق الربة وهو يموت سنويا وتقام لهذه المناسبات احتفالات وهو موجود في كل الثقافات تقريبا وهو علامة على عودة الربيع والخصوبة والحياة.على سبيل المثال "أنانا-دموزي" ربة الخصب والحب والجنس السومرية و"عشتار-تموز"ربة الخصب والحب والجنس البابلية و"هيرا"ربة الزواج والخصب اليونانية أخت "زيوس"وزوجته التي تستعيد عذريتها سنويا بالأستحمام في نهر الدموع المقدس و"إيزيس" الفرعونية القبطية.آنذاك كانت المرأة صاحبة الحل والربط وفي يديها السلطة المطلقة على كل شؤون الحياة فهي التي تبدأ المبادرة في الغزل وتختار شريك الحياة وهي التي تطلق متى ما تشاء فالعصمة في يدها والأطفال يبقون عندها وبأسمها يكونون لا الأب وهي ترث كل التركة وتستطيع أن تتزوج بأكثر من واحد.أقل ما يقال في كل هذا أنه كان لها شأن آنذاك وتؤكد الكاتبة أن الديانات دون أستثناء ذات الطابع الذكوري هي التي أحطت من شأن المرأة وأذلتها بعد أن حولتها ألعوبة بيد الرجل بمباركة من إله السماء.
وفي هذا الأتجاه يسير الأستاذ فراس السواح وهو علو شأن المرأة في الحضارة الأنسانية ودورها الفعال في المجتمع في كتابه :لغز عشتار" حيث تقول عشتار عن نفسها.
أنا الأول وأنا الأخر
أنا البغي وأنا القديسة
أنا الزوجة وانا العذراء
أنا الأم وأنا الأبنة
انا العاقر وكثر هم ابنائي
أنا في عرس كبير ولم اتخذ زوجا
أنا القابلة ولم انجب أحدا
وأنا سلوة أتعاب حملي
أنا العروس وأنا العريس
وزوجي من انجبني
أنا أم أبي وأخت زوجي
وهو من نسلي
وفي نفس المرجع ص27 يضيف "هي ربة الحياة وخصب الطبيعة وهي الهلاك والدمار وربة الحرب في الليل عاشقة وفي النهار مقاتلة ترعى المواقع وتفشى المذابح هي الأم الرؤوم الحانية راعية الحوامل والمرضعات الحاضرة ابدا قرب سرير الميلادوهي البوابة المظلمة الفاغرة لألتهام جثث البشر وهي ربة الجنس وسرير اللذة وهي من يسلب الرجال ذكوريتهم وتخصي تحت قدميها الابطال."
وفي نفس المرجع ومن خلال المقارنة يؤكد أفضلية المبدأ الأمومي على الأبوي ص31 "المبدأ الأمومي يجمع ويوحد والمبدأ الأبوي يفرق ويضع الحواجز والحدود المبدأ الأمومي مشاعة وعدالة ومساواة والمبدأ الأبوي تملك وتسلط وتمييز الأموية توحد مع الطبيعة والخضوع لقوانينها والأبوية خروج عن مسارها وخضوع لقوانين مصنوعة".
واستمر مكانة المرأة حتى نشوء المجتمع الزراعي فهي لحد الان كانت مساوية للرجل .ولكن كانت هناك نوايا مبيتة في لا وعيه في قلب الادوار أنفجرت وتم له ما اراد وسحب كل رصيد المرأة في التملك للارض والأبناء الذي هم مصدر رزقه فبدأ بأقصاء المراة داخل المنزل ليكون شغلها الشاغل الانجاب والرعاية والأهتمام بشؤون المنزل وبالتالي سحب رويدا رويدا من تحت اقدامها بساط المكانة الاجتماعية العالية .كثيرة هي النظريات التي بحثت في اسباب هذا الانقلاب لكن الذي يهمنا هو واقع الحال الذي يقول ان الكروموسومات الذكورية هي الغالبة على حضارتنا.
ان الاساطير المؤسسة للثقافة الذكورية هي أن المرأة مخلوقة من ضلع آدم وأنها ناقصة عقل ودين وأنها تبطل الصلاة وأنها مصدر الشوم وأنها لا تصلح كاهنة لأنها تحيض ولا يفلح قوم ولوا عليهم امرأة واخيرا مصدر الأغراء والشهوة والغواية .لا يخفى على أحد ان الرجل يتخذ المرأة شماعة يعلق عليها سيئاته وذنوبه ومن خلال هذه المناورات يلقي اللوم على هذه المسكينة التي لا حول لها ولا قوة  هروبا من نفسه ومسؤوليته وليبرر كل اشكال السيطرة والتسلط والدونية ضدها.بأسم العفة والشرف والطهارة يحاول يؤسس ثقافة اقل ما يقال فيها انها ادعاء وكذب وافتراء.في هذه المناسبة استحضر طقس ديني ياباني نال استهجان الناس على اساس انه يخدش الحياء وضد اخلاقنا وهو مهرجان العضو الذكري"هونان ساي" الذي يقام في قرية كوماكي كل عام حيث يحملون عضو ذكري كبير جدا كرمز القوة والحياة بمراسيم معينة وتباع الحلوى والتحف على شكل ذكري ليس الغرض الانحلال الخلقي فهو جزء من ثقافتهم للتبرك والتقرب الى الههم وان كان لا يعجب اذواقنا ففي الحضارات القديمة دون استثناء كان الجنس مقدس.في ثقافنا المرأة تعتبرعورة  اي انها عضو جنسي متحرك كذلك الرجل و في جغرافية حياتنا لا يوجد غير الاعضاء الجنسية  القضيب والفرج هذا وا أملته علينا ذهنيتنا.ان معيار التقدم في المجتمعات العصرية هو مساواة الرجل والمرأة من ناحية العقلية والانسانية وهي ليست قطعة لحم نشتهيها بل مخلوق له كرامة.ان خروجها من سراديب الجهل والتخلف والظلمة التي وضعت فيها الى حياة العمل والعلم والمعرفة فجر فيها الطاقات الحبيسة والتي كانت مصدر الازدهار الاقتصادي والتطور الاجتماعي والتقدم الحضاري .ان نضالها المستمر مع الرجال المستنيرين من اجل نيل حقوقها و كان وراء تحسن وضعها الحالي .ان المجتمعات ذات الصبغة الذكورية التي تحمل المرأة اطنان من الواجبات وتعطيها شعرة من الحقوق تبرر ذلك بأسم الدين والاخلاق والتقاليد فهي تعيش خارج التاريخ والجغرافية في مزبلة العصر والحضارة.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
ا


أ

15  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / آه منك يا موت رثاء الفقيد ماهر اسماعيل مدرب فريق تلكيف الرياضي لكرة القدم في: 12:54 10/05/2013
آه منك يا موت
رثاء الفقيد ماهر اسماعيل مدرب نادي تلكيف الرياضي لكرة القدم
اثر حادث مؤسف
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
لمن نذرف الدموع                                       لك يا قرة العين وزين الشباب
نشفت الدماء وجفت منابع البكاء         على مماتك وهل يوجد اكثر من هذا العذاب
لمن نذرف الدموع             على شخصك العزيز الذي دفن قبل اوانه تحت التراب
كنت مثالا للاخوة والصداقة      رحيلك كالسكين مزق نفوس الغربة قبل الاصحاب
لمن نذرف الدموع                     ل رونق وهي ترى امامها تابوت أعز الاحباب
فالحياة من بعدك ليس لها معنى                  وروحي سيكون لونها اسود كالثياب  لمن نذرف الدموع                   لبناتك اليتامى الذين تركتهم في عالم كله ضباب
حرمتهم من احلى كلمة وهي بابا             وجرحهم ليس له بلسم ولك منهم عتاب
ايتها الأم الحنون والاب المسكين شب حريق في قلبكم
                                                    لا تطفئه مياه الكون ولا رب الارباب
جثمان ولدكم يودع الثرى             وانتما بعيدان منه وما يحزنكم اكثر هو الغياب
بالله عليكم ما هو شعوركم وانتم محرومون
                                                  من قبلة يحتاجها فلذة الكبد قبل الذهاب
الاخوة والاخوات تفرقهم الأمكة وتجمعهم الدمعة
                                                لكن القدر قاطع الطريق لا يسمح بالأياب
آه من الألم وآه منك يا موت                        خطفت شابا نحسب له الف حساب
وداعا ماهر وأن لم يكن قلبنا يطاوعنا
                                               لكنها مشيئة الرب لا نساله عن الاسباب

www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شطحات دان براون في شفرة دافنشي في: 09:02 04/05/2013
شطحات دان براون في شفرة دافنشي
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق/استراليا
"شفرة دافنشي" رواية للاديب الامريكي دان براون نشرت سنة 2003 ترجمت الى عشرات اللغات وطبع منها ملايين النسخ أحدثت ضجة عالمية وأثارت الجدل بين الناس ففيها فتح المؤلف النار على المسيحية عموما والكنيسة الكاثوليكية خصوصا محاولا دك ثوابتها التاريخية وقصف حصونها العقائدية واللاهوتية مقدما افكار لا سمعت بها اذن ولا خطرت على بال بشر.وكانت الاناجيل الغنوصية التي اكتشفت في مخطوطات البحر الميت ونجع حمادي مصدر ألهام له لتشييد عمارة افكاره ونظرياته والمنبع الذي أستقى منه قناعاته وفرضياته. ويمكن اختزال افكاره الى ان المسيح كان متزوج من مريم المجدلية وأن له نسل ملكي باق الى اليوم وأن الكنيسة ولأسباب سياسية وكي تكون هي المرجعية في كل شوؤن الحياة ألهت المسيح بينما كان في القرون الاولى من المسيحية مجرد نبي عظيم وقائد فذ.
وفي القرن الرابع وبالأتفاق مع قسطنطين الوثني تم حرق كل الأناجيل القديمة والابقاء على الاناجيل الأربعة الموجودة حاليا وعندما قويت شوكة المسيحية في الامبراطورية الرومانية وتفاديا للأصطدام مع الوثنية أستطاع بذكاء خارق وتكتيك منه ان يدمج الديانتين كي يوجد ديانة هجينة هي مزيج من الوثنية والمسيحية الصاعدة وما عيد الميلاد الذي يقع في 25 ديسمبر والذي كان عيد الشمس الوثني سوى دليل دامغ على هذا واستطاعت الكنيسة ان تلغي عبادة الأنثى التي كانت جوهرية في الوثنية وحولت المجتمع الى ذكوري. هذه عصارة أفكاره سنحاول طرح الخطوط الرئيسية للرواية والرد المحكم عليها مع تفاد التفاصيل الصغيرة التي تحتاج مجلدات وليس مقال بهذا الحجم.
شفرة دافنشي في سطور
رواية من القطع المتوسط تقارب 500 صفحة لا يمكن حصرها في سطور لكن بقدر الامكان سنحاول رسم ملامحها العامة دون ان تفقد بريقها.
تبداالرواية ب "جاك سونيير" مدير متحف اللوفر التي تم قتله بأطلاق رصاصة أخترقت معدته وقبل مماته ب 15 دقيقة نقل السر الذي هو محرك الاحداث ومفتاح القضية فقد ترك رسالة غامضة ونجمة خماسية الزوايا على بطنه بدمه وقد وجد عاريا متخذ وضع احدى لوحات دافنشي الشهيرة وهي الرجل الفيتروفي. ويقوم ابطال الرواية روبرت لانغدون وصوفي اللذان يحققان في مقتله بناء على طلب المحقق بيزوفاش في اثناء ذلك يلتقيان بخبير يدعى السيد تيبينغ الذي يكشف لهما السر المخفي على الجميع وهوأن المسيح متزوج من المجدلية وله احفاد وان هناك جمعية سرية أسمها منظمة سيون تأسست سنة1099 منوطة بها مهمة الحفاظ على هذه الحقائق حتى حلول الوقت المناسب للكشف عنها والبوح بها وان ليوناردو دافنشي كان من الأعضاء البارزين فيها وكذلك نيوتن وفيكتورهيجو وغيرهم وأنه  استطاع بعبقريته ان يعبر من خلال لوحاته المشهورة مثل "موناليزا"و"العشاء الأخير" والذي يتسم طابعها بالفن المسيحي عن افكار هذه الجمعية على شكل رموز أي يضمر عكس ما يظهر ويوجد بالمقابل منظمة كاثوليكية تدعى اوبوس داي تعمل جادة على طمس هذه الحقائق وملاحقة اتباعها والقضاء عليهم قبل أفشاء السر الخطير ومعرفة خدعة الكنيسة الكبرى وتنتهي الرواية بالكشف عن ان صوفي وأخيها هما الحفيدان الوحيدان المتبقيان على قيد الحياة من نسل المسيح.
الرد الصاعق:
1_ يدعى بانه لحماية نسل مريم المجدلية ذهبت الى فرنسا هناك تزاوج نسلها مع ملوك الفرنك وأوجدا سلالة الملوك المرفنجيين.
أن مريم المجدلية عاشت حياة مقدسة وذهبت الى أفسس مع العذراء مريم والقديس يوحنا الحبيب وماتت هناك ودفنت وتم نقل رفاتها الى القسطنطينية عام 866م وليس الى فرنسا.
ان مصادر رواية شفرة دافنشي والتي بنى عليها نظريته اصحابها اعتبروها مجرد تخمينات وفرضيات لا يمكن أن ترتقى الى الحقيقة وهي "الدم المقدس الكاس المقدسة"1982 مؤلفيها ميشيل بيجنت وريتشارد لي وهنري لنكولن  و"فرسان الهيكل"1997 و"المرأة وقارورة الالاباستر" 1993 و "الآلهة الانثى في الاناجيل "1998  بين كل هذه الروايات قاسم مشترك واحد وهي زواج المسيح من المجدلية.
2_ان مريم ليست من سبط بنيامين بل من منطقة المجدل ناهيك من عدم انتمائها الى نسب ملكي.
3_يزعم الكاتب ان زواج يسوع من مريم المجدلية هو تحالف سياسي اكثر من اي شيء اخر بأعتبار يسوع من عائلة داود ومريم المجدلية من رموز سبط بنيامين وفي هذه المصاهرة يتمكن من لم شمل اسرائيل هذا يعني اذا ظهرت هذه السلالة المزعومة ستملك على اسرائيل بالتالي تسود العالم كله هذا ما توقع اليهود ولا زال من مسيحهم المنتظر لذلك رفضوا رسالة يسوع الناصري لأنها تتناقض مع تصوراتهم عنه فهم يريدون مسيحا على مقاسهم رجل سياسي وقائد عسكري يحقق احلامهم الدنيوية في طرد الرومان والآن يعتبرون شرط مجئ المسيح هو وجودهم في فلسطين لذلك برروا أغتصابهم لها وتشريد شعبها كحق لاهوتي وتاريخي أنها فكرة صهيونية مرفوضة مسيحيا وعربيا واسلاميا وانسانيا ويسوع في كل الاناجيل يقول "مملكتي ليست من هذا العالم"يو36:18.
4_لم يذكرفي اي مكان من الاناجيل ان يسوع كان متزوجا  أنه تلفيق لان رسالة يسوع أسمى من ذلك فاذا كان الرهبان والأساقفة يحرمون أنفسهم من الزواج من اجل خدمة محدودة فكم بالحري رسالة المسيح الخلاصية لكل البشر. فلو لم يكن قدوة لهم لما ساروا على هذا النهج .كثيرة الشواهد في الانجيل تدل على أنه غير متزوج مثلا عند الصلب سلم أمه لتلميذه الحبيب السؤال الذي يطرح نفسه اذا كان متزوجا أليس من المنطقي تكون حاضرة مع زوجها في هذه المأساة اوليس بالحري تسلم أمه لها وليس الى شخص اخر. وايضا عندما قال احد ان امك و اخوانك واقفين خارجا طالبين ان يكلموك مت:47:12 ومع ذك لم يذكروا زوجته وغيرها كثير لا مجال لذكرها.
5_ان طقوس الهيروس كاموس او البغاء المقدس حيث يكون مقياس الكمال الروحي الاتحاد الجسدي بالانثى كان موجودا في المعابد ولم يكن انحرافا جنسيا بل شعيرة مقدسة الى ابعد الحدود وان هذه الممارسة كانت جزءا من المسيحية الحقيقية.
ان شغف براون بعقيدة الانثى المقدسة عمت بصيرته فهو لم يكلف نفسه لقراءة الكتاب المقدس الذي لعن الزنا من سفر التكوين الى سفر الرؤيا  والمسيحية تحرم  اي  ممارسة جنسية خارج الزواج وان هذا الفعل مدان مرارا وتكرارا انه كان موجود في الثقافات الوثنية .
6_يزعم ان يسوع عين مريم المجدلية خلفا له بصفة رأس الكنيسة الا ان مجمع نيقية 325 سلب منها هذا الحق واعطاه لبطرس لأنها كنيسة ذكورية لا مساواة فيها بين الجنسين.
انها كذبة اخرى لقد رفعت الكنيسة خاصة الكاثوليكية مريم الى مرتبة سامية فوق اي مكانة يحلم بها براون لمريم المجدلية.
7_رسم ليوناردو دافنشي ليشير الى الأله المصري آمون والآلهة ايزيس   وهذا التقابل مجرد كلام وادعاء غير علمي غير موجود الا في خياله المهووس بتشويه الحقائق وتزييف الوقائع ليؤكد صحة نظريته ان اسم موناليزا لم يكن من اختيار دافنشي بل اطلق عليها في القرن التاسع عشر اي بعد ليوناردو 1452 _1519 بثلاثة قرون ان رسم موناليزا مكون من مقطعين"مونا"وهو اختصار كلمة مادونا اي سيدة و"ليزا" وهو اسم معظم الموضوعات المثيلة التي كانت ترسم.
ويزعم ان الشخص الجالس عن يمينه هو مريم المجدلية لانه انثوي المظهر ثيابه ناعمه ووجهه الاملس يشكل معه في وضعية رقم سبعة الذي يرمز الى الانوثة.
لكن الاشخاص في صورة العشاء الاخير هم يسوع والرسل ولا يوجد امرأة بينهم ولو كانت اي امراة هناك فهذا يعني احد الرسل غير موجود ولو كان صحيحا فلماذا بالذات مريم المجدلية لما لا تكن أم يسوع او اي أمراة اخرى. وان ملامحه الانثوية ليس دليل كافي لأن هناك رجال اخرين في الصورة لهم نفس المواصفات فلما العجب وان المشهد يصور رد فعل الرسل عندما كشف لهم يسوع عن التلميذ الخائن وان بطرس يحاول ان يومئ الى يوحنا طالبا منه ان يسأل يسوع عن الذي سيخونه وليس استياء منه  من مريم المجدلية كما صور براون.
الجهل المقدس: 
ان براون خلط في روايته الخيال بالواقع العقيدة بالأسطورة والكذب بالحقيقة ان كان لا  يدري فتلك مصيبة وان كان يدري فالمصيبة اكبر كما يقال وفي كل هذا ليس له دليل علمي تاريخي وديني على افكاره. سنحاول تفنيدها على عكس ما ادعى من خلال الكتابات المسيحية المبكرة والاناجيل الغنوصية التي يعتمد عليها والتي شهدت بألوهية المسيح.
ا-ديداكي:"او تعليم الرسل الاثنى عشر"كتب حالي سنة100 م جاء فيه ان المسيح هو ابن الله وهو الرب كانوا يعمدون المؤمنين الجدد على اسم الثالوث الاقدس "باسم الثالوث الاب والابن والروح القدس بماء جار"1:7 كما قال الرب يسوع عمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس مت12:28.
ب-رسالة برنابا: من90 _100 تقريبا جاء فيه اذا كان ابن الله قد أتى بالجسد فلأنه اراد ان يضع حد للخطيئة اولئك الذين اضطهدوا انبيائه"11و14 .
ج-القديس اكليميندس الروماني:من 30 _110 هذا القديس عاش مع الرسل الطوباويين كمعلم عن لاهوت المسيح ...ان المسيح أخفى عظمته الالهية وجاء متضعا"ان صولجان جلال الله الرب يسوع المسيح لم يأت متسربلا بجلال عظمته كما كان في استطاعته بل  جاء متواضعا كما تنبأ عنه الروح القدس"ف16 واشارالى الثالوث الاقدس قائلا "لنا أله واحد ومسيح واحد وروح نعمة واحد سكب علينا"ف46.
د-كتب بليني في رسالة للامبراطور تراجان "ان المسيحيين يعبدون المسيح كالله وابن الله"وايضا عادة يجتمع قبل الفجر في يوم محدد لأكرام المسيح الههم بالترانيم"هذا غيض من فيض من كتابات الاباء الاوائل الذين اعترفوا بألوهية المسيح.
واليكم بعض الاناجيل الغنوصية والتي يتجاهلونها  تشهد على ألوهية المسيح وكما يقال شهد شاهد من اهلها والتي تعتبر قاعدة ايمانهم.
1_انجيل المصريين اليوناني: من القرن الثاني جاء فيه "ليس كل من يقول لي يارب يارب يخلص بل  الذي يفعل البر".
2_انجيل المصريين القبطي:اكتشف في نجع حمادي جاء فيه"يسوع المسيح ابن الله".
3_انجيل بطرس:من القرن الثاني وقد وجددت نسخته في اخميم في شتاء 1886 -1887 "فلنسرق الان ابن الله فقد اعطينا سلطانا عليه فلنكر ابن الله هذه الكرامة".
4_انجيل الحقيقة:من القرن الثاني في نجع حمادي سنة 1945 ...الواحد الذي في فكر الاب وعقله الذي هو الواحد المخاطب بالمخلص الذي قام به الفداء اولئك الذين كانوا يجهلون الاب".
وهكذا في حكمة يسوع المسيح التي ترجع اقدم مخطوطة الى القرن الثالث وبداية الرابع وحوار المخلص وجدت هذه الوثيقةفي اللغة القبطية الصعيدية فقط في مكتبة نجع حمادي 1945 وانجيل فيليب من القرن الثاني وبه قول منسوب الى الرب يسوع "الهي الهي لماذا تركتني" وانجيل توما وانجيل مريم المجدلية وغيرهم
ان هذه الضجة المفتعلة ليست اكثر من سابقتها "انجيل برنابا"مجرد صيحة في الوادي وفقاعة في الهواء ليس لها غير قيمة دعائية لا علمية وان الملحدين واللاادريين فقط يرقصون على انغامها مع المسلمين لانها تقدم المسيح حسب تصوراتهم لا اكثر ولا اقل.
اما بخصوص براون فليست هذه الرواية المبنية على الخرافات والاساطير والتخمينات التي لا برهان علمي عليها اكثر من زيادة رصيده في بنك الشهرة فهو يذكرني بقصة سمعناها في الطفولة .وهي كان يوجد شاب فاشل اجتماعيا وتافه وكان يحلم بالشهرة لكن لا يعرف كيف يحققها فليس له مؤهلات وامكانات لذلك وفي يوم من الايام خطرت بباله فكرة جهنمية بالنسبة له كان حاضرا في ديوان "آغا" مع وجهاء القوم فقام وتطاول على الاغا بالسب والشتم وسط دهشة واستغراب الحضور هكذا تم نقل ما حدث الى الجميع قائلين فلان ابن فلان قام بالفعل الفلاني واصبح ذائع الصيت.
Emmanuell-alrikani.blogspot.com
                                              أهم مرجع:
كتاب مريم المجدلية وعلاقتها بالمسيح ردا على كتاب شفرة دافنشي
القمص عبد المسيح البسيط ابو الخير

17  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الجمال الذي لن تغيب عنه شمس البكاء -رثاء فقيدتنا الغالية نادية- في: 06:09 23/04/2013

الجمال الذي لن تغيب عنه شمس البكاء
_فقيدتنا الغالية نادية_   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
سقطت نجمة لامعة من سماء حياتنا
هزت عرش السعادة وبلبلت الأفراح
نادية أسمها ولقبها عاثرة الحظ
                                       أسلمت الروح وفي أحشائها طفل لم يرى الصباح
خسفت شمسها وكسف قمرها
                                                            وضياء شبابها جرفته الرياح 
 يمر الزمان ليرفع راية النسيان
                                        وعاصفة ذكراها تأبى إلا أن تجلب ألينا ألأتراح
 الشجر والبحر والحجر يبكيان
                                                    على فقدان نسيم الروح وعطر القداح  يا ظل حورية السماء على الأرض
                                              غرقت سفينة حياتك ولم ينجو منها الملاح من بعدك النوح والبكاء والعويل ديدننا       
                                                      والقلب يعصره الألم وتنغزه الرماح  كنت كالنرجس عندما تطفو على سطح الماء
                                 وأصطدمت بصخرة الموت وتوقف عطرك عن الفياح    كنت كالطير يغرد لنا اللحن الجميل
                                         ويوما خرج من عشه ولم يعد لا ندري اين راح    كنت كالقوس قزح ألوانه منسوجة من الحب والجمال
                        وفي ظلمة الليل انطفأت شمعة وجودك واصبحت ذكرى ونياح    ليت التاريخ يرجع الى الوراء ولو لحظة
                                               إنه حلم كل المجانين بك كي نراك ونرتاح
  أنها أمنية محفورة في أعماق كل من فقد عزيز له
                                           سامحينا يا أختاه نحن عاجزون ليس لنا جناح   خطفك لص الحياة ولم يدعك تقولين أخر أمنيتك
                                      توصين بها على ابنتك من الأقرباء وأهل الصلاح   تركتينا ورحلتي دون سابق أنذار                                                                                                      وبين أيدينا جوليانا اليتيمة مثخنة بالجراح     أنها نسخة طبق الأصل منك
                                    صورة وصوت وأبتسامتك التي كانت تهز الأرواح   أنها تقلدك في كل شئ وتأبى أن تكوني من الأموات
               وتقول ماما تعيش في وأنا فيها ومن قال غير ذلك تبدأ بالبكاء والصياح     لماذا يا أمي كل الأطفال لهم أمهات أما أنا فلا
                                 قلبي سيظل سجين الاوجاع الابدية متى يطلق االسراح بالله عليك قولي لي اين انت وراء السحاب أم في اعماق البحار
                                          فراقك عني وبعدك مني أقوى من عظة تمساح  من يذرف الدمع ويسقي الفرحة يوم عرسي
                                                 إن لم تكوني أنت يا أمي فكل شئ مزاح
والاخوات المسكينات أفرط حبات عقدهم
                                         وضاعت حبة كانت نبض القلب ولؤلؤة السماح
جن جنونهم من هول الصدمة
                                     وكان ايذاء الجسد واللطم على الوجه هو السلاح
سمير وامجد تعيسي الحظ في أقاصي الأرض
                                       نيران الحضور لا تطفئها لا الدموع ولا النياح
جسد نادية الطاهر بعيد عن انظارهم
                                             ويقتلهم الشوق والحنين لرؤيتها كالسفاح
الوالدان يندبان حظهما على فلذة الكبد
              بأي قلب يضعان عليها التراب لكن هذه سنة الحياة لا جدوى من الكفاح
وداعا نادية وداعا بنت العم لن ننساك الى الابد
                                           ستظل احزانك تعيش فينا ليس ضدها لقاح
موقعنا على النت:
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
18  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / شهود يهوه اخطر بدعة مسيحية معاصرة في: 09:41 20/04/2013
شهود يهوه اخطر بدعة مسيحية معاصرة بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق /استراليا منذ فجر المسيحية رافقت الكنيسة البدع والهرطقات كالظل وحاولت تشويه ايمانها القويم والنيل من رسالتها كالغنوصية والابيونية على سبيل المثاللا الحصر وكات اشدها خطرا الآريوسية نسبة الى آريوس الكاهن 256-335 الذي انكر لاهوت المسيح لكن بناء على طلب الامبراطور قسطنطين عقد مجمع نيقية الاول سنة 325 وهو اول مجمع مسكوني بعد مجمع الرسل اشترك فيه 318 اسقفا من اصل 1800 اسقف رفضت هذه العقيدة الخاطئة وحدد ايمان الكنيسة بعبارة "مساو للاب في الجوهر"ان رب المجد قال لها ابواب الجحيم لن تقوى عليك ووعدها سيكون معا الى منتهى الدهر وفي وقت الشدة يمنحها القوة واللسان والحكمة لتصون وديعة الايمان من الزيغ والضلال وفي القرن التاسع عشر في المجتمع الاميركي وفي جو يسوده الاضطرابات الاجتماعية ابصرت النور بدعة تعد بحق من اخطر البدع المسيحية المعاصرة على المسيحية ألا وهي بدعة "شهود يهوه" وهي ليست الا الاريوسية في حلتها الجديدة والوريث الشرعي لافكارها سيكون معنا في هذا المشوار  كتاب "الخراف الضالة" للاب بولس الفغالي الذي كفى ووفى بخصوص هذه البدعة مرشدنا ودليلنا لمعرفة الجغرافية العقائدية واللاهوتية لهذه الفئة الضالة
نبذة مختصرة عن مؤسس بدعة شهود يهوه: 
مؤسس هذه البدعة اسمه شارل تاز رسل وهو شخص امريكي من اصل ايرلندي ولد في 15 شباط 1852 من ابوين كالفينيين كان يخاف من العذاب الابدي ولم يرتاح له بال الا عندما انكر وجود الجهنم وبذلك يكون قد ساوم براحته النفسية على حساب كلام الرب الذي يؤكد وجود الدينونة الابدية وهو تلقى هذا التعليم من السبتيين او المجيئيين واعتبره المقربين اليه ضليعا في الكتاب المقدس اكثر حتى من مار بولس الرسول ونتيجة اللقاءات اسس جماعة اطلق عليها في البدء "تلاميذ التوراة"أسس سنة 1879 مجلة برج المراقبة وسنة 1881 "معية برج المراقبة"لنشر تعاليمه وفي 1884 اسس "جمعية صهيون للمراقبة"هذا الاسم يكشف عن معدنه الحقيقي أكد ان سنة 1914 فاتحة الالفية حسب الرؤيا 21:3 وسنة 1981 ستنقرض البابوية لكنه مات في 1906 في قطار الذي كان في طريقه الى سلسلة محاضرات ونبؤاته كلها باءت بالفشل وهكذا كلما اراد اخراج نفسه من كذبة وقع في كذبة اخرى وبعدها ادعى ان المسيح اتى منذ سنة 1874 لكن مجيئه الثاني كان روحيا
رفعت زوجته دعوى الطلاق عليه بعد مرور 27 سنةعلى زواجه بسبب خيانته الزوجية مع "روز بال" امينة سره و"اميلي ماتويز"خادمته فاجأته في غرفتهما وحكمت المحكمة عليه بدفع 6076 دولارا لزوجته المطلقة بغية اعالتها فتهرب من الدفع  بتحويله ميع ممتلكاته بأسم شخص اخر
وأستلم مهام القيادة من بعده القاضي رذرفورد 24 سنة وهو الذي غير الاسم من دارسي التوراة الى شهود يهوه سنة 1931 انطلاقا من اشعيا 12:43"انتم شهودي يقول يهوه"وفي عهده انتقل مركز الجمعية من بتسبور الى بروكلين الى "بيت ايل"اوبيت الله وشجب الكنائس والدول واعلن في سنة 1914 نهاية النظام القديم وبداية الملكوت الغير منظور وسنة 1918 اختطاف القديسين الى السماء ونحن في فلسطين حيث يسلم الجزء المنتظر من الملكوت الى الامراء ابراهيم واسحق ويعقوب لك شيئا من هذا لم  يحدث
وخلفه نانان هومر كنور في منصب الرئاسة العليا للحركة لم يكن اقل غيرة على الحركة من اسلافه اصبحت شهود يهوه بفضل كنور مؤسسة كبيرة ذات موارد ضخمة  ومكتب دعاية دائم الغيرة والاندفاع والسهر
عقائد شهود يهوه تحت المجهر   
1-الثالوث الاقدس:
انهم ألد اعداء الثالوث الاقدس ويعتبرونها بدعة شيطانية من اختراع الكنيسة لا وجود لهذه الكلمة في الكتاب المقدس وجذورها وثنية في الديانات البابلية والمصرية نقول منذ المسيحية المبكرة والثالوث الاقدس من صلب ايمان الكنيسة وان لم يدون على شكل قانون لكن اول من صاغ كلمة الثالوث ترتليانوس ويقال ثاوفيلوس الانطاكي 181 م ففي مت 19:28 "اذهبوا تلمذوا كل الامم معمدين اياهم باسم الاب والابن والروح القدس "وفي 2كو13:13 "نعمة ربنا يسوع المسيح معكم ومحبة الله الاب وشركة الروح القدس "والقديس 1يوحنا7:5-8" ان الشهود في السماء ثلاثة الاب والكلمة والروح القدس هؤلاء الثلاثة هم واحد"
2-ألوهية المسيح:
يعتبرون المسيح خليقة مميزة اعلى من الانسان وادنى من الله وينكرون لاهوته كما اسلافهم الاريوسيين والابيونيين مستندين بذلك على بعض الايات من الكتاب المقدس مسقطين عليها ما يتمنونه في انفسهم مثل "الاب اعظم مني "يو8:14 2 لكن يسوع قالها باعتبار الاب صاحب المبادرة في خلاص البشر وليس فارق في الطبيعة والقدرة ويسوع اله حق انسان حق تارة يتكلم بسلطانه الالهي وتارة مثلنا نحن البشروحججهم في "يخضع الابن لذلك الذي اخضع له كل شئ ليكون الله كلا في الكل "1كو28:15 وايضا في كو 15:1 طهو صورة الله الغير منظور وبكر كل خليقة "ويتجاهلون فاتحة انجيل يوحنا "في البد كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الله الكلمة"وفي مكان اخر عندما قال انا والاب واحد وقبل ان يكون ابراهيم انا كائن وايضا اراد اليهود رجمه لأنه ساوه نفسه بالله هل كانت الكنيسة لى مدى تسعة عشر قرنا على ضلال حتى يأتوا اليوم شهود يهوه يقدموا لنا الايمان الحقيقي اين كان الذي قال سأكون معك الى منتهى الدهر هل كذب علينا "حاشا لله"
وينكرون قيامة المسيح ويعتبرونها روحية فقط وبالتالي سر الفداء وان الرسل رأوا شبه جسدوينكرون العذاب الابدي وينكرون خلود النفس وانها تموت بموت الانسان لا قيامة حقيقية للبشر اذا عادت نفوسهم الى العدم واجسادهم تفككت فيجري الله يوم القيامة خلقا جديدا للنفوس الاجساد
ونتيجة القراءة الحرفية لكتاب المقدس التي حذرنا منها بولس الرسول قائلا الحرف يقتل والروح تحيي يعتبرون نفسهم ال 144000 المختارون وحدهم الكنيسة وجسد المسيح نحن نعرف ان "1000 "مكعب 10 وهو عدد كبير جدا الرقم 12 يدل على شعب الله في القديم الجديد 12في12هكذا يكون عدد المختارين وسيقول في رؤ9:7 رأيت جمعا كثيرا لا يستطيع احد ان يحصيه من كل امة وقبيلة وشعب لسان"المسيح ات لنا جميعا هل يعقل ان الله يتجسد من اجل هذا االعدد فقط ويترك المليارات صارت زحمة
كي تتجنبوا شرهم
لا ينكر ان لهم ايمان عميق بما يعتقدون حتى وان كانوا على ضلال ونشاط قوي لنفث سمومهم هذا ما يحسدوا عليه يقع الناس البسطاء في شراكهم بانبهارهم بثقافتهم الدينية وكلامهم المعسول وسرعة البديهية ناهيك عن استخدام الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق غرضهم كي نجنب ابنائنا من الانجراف وراء هذه الخرافات والاباطيل بالاضافة الى كشف وفضح هذه البدعة يجب توعية الناس بالف باء الايمان المسيحي كي يكونوا سدا منيعا امامهم وهذا يقع على عاتقهم وعاتق الكنيسة وان لا يلعبوا دور المدافع فقط بل ان نغزوهم في عقردارهم لنسترد الدرهم المفقود ونسترجع الخروف الضال
زوروا موقعنا على النت
Emmanuell-alrikani.blogspot.com
19  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مهزلة العقل الكلداني السرياني الأشوري بقلم عمانوئيل يونان الريكاني في: 06:53 04/04/2013

مهزلة العقل الكلداني السرياني الأشوري

   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق
لاول وهلة يبدو العنوان قاسي جدا ويوحي بشئ من الفظاظة لكن عزيزي القارئ قبل أصدار اي حكم سريع والذي هو من سمات الحمقى ولا يليق بأنسان واع وحر رافقني في مشوار قصير وجولة تفقدية لتفكيك ومعرفة واقعنا المعاش أنا شخصيا في سبيل الحق لا أخشى لومة لائم ومن اجل كشف المستور ورفع الغطاء سأضرب بيد من حديد هذه هي عقيدتي التي اؤمن بها وهي الحقيقة ولن اتنازل عنها مهما كان الثمن باهضا وكلي ثقة ويقين إن غيوم الظلام لن تستطيع مقاومة نور الشمس الساطع وانت ستبصم بالعشرة على ما أقول أنا كاتب عادي وقارئ بسيط لا أدعي أنني باحث في التاريخ او مختص بأي مجال أخر لكن لي مثل غيري من الناس عقل يفكر يميز بين الصح والخطأ والصالح والطالح والصدق والكذب المقصودين من هذا العنوان بعض الفئات المثقفة وليس جميعهم والحمد لله وشعبنا بمسمياته الثلاثة (الكلداني السرياني الأشوري) برئ منهم والمحسوبين على الفكر والثقافة زورا وبهتانا والتي تجري في عروقهم دماء التعصب والتطرف والشوفينية أنهم بأفكارهم المسمومة ومصالحهم الشخصية يشكلون أكبر عائق لنيل حقوقنا القومية وتهديد وجودنا وكياننا فهم يضعون ترس في عجلة التقارب والتفاهم بين ابناء شعبنا ويسبحوا ضد اي تيار يدعو الى الوحدة والاخوة للأسف الشديد أغلبهم حملة شهادات عليا واساتذة جامعات إن ألاعيبهم فضحت أمام الملأ وسقط مكياج التجميل من وجههم القبيح ولم يكونوا اكثر من تجار الفكر ومرتزقة الثقافة لو تصفحت الأنترنيت للأطلاع على مقالاتهم ستجد العجب من كيل التهم والسخرية والكلمات البذيئة التي يطلقونها على بعضهم البعض والتي لا تليق بمكانتهم الفكرية والعلمية الكل يعزف على ليلاه ويدعي ان الحقيقة معه وإن الأخر على باطل إن هؤلاء القوم مصابين بالنرجسية القومية التي لا تحترم العلم والمنطق ولا تؤمن بالتعددية والغارقة بالذاتية من رأسها حتى أخمص قدميها وكل من هؤلاء الاطراف يدعي العلمية فيما يقدمه والعلم منهم براء حتى يخيل إلي احيانا لو كان العلم رجلا لقتلته من وراء تسفيههم لعقول الناس الكلداني يحاول كلدنة كل شئ من طقطق الى السلام عليكم والسرياني ايضا يحاول أسرنة أو سرينة الأمور من الالف الى الياء والأشوري يحاول أشورة كل شئ من الاول الى الأخر الكل يدعي أنه الأصل والاخر الابن الضال الكلداني يتهم الأشوري او الأثوري بأنها تسمية حديثة لا علاقة لها بالأشوريين القدماء والاشوريين بدورهم يعتبرون الكلدان طائفة وليس قومية أو نعت أو صفة ليس لها دلالة عنصرية قومية والاشوريين يعتبرون السريان تسمية يونانية لكلمة أشور والسريان يعتبرون بدورهم الاشوريين أنقرضوا سنة 612ق م على يد نبوخذنصر وهلموا جرا والكل يستشهد بكتاب قدامى ذو شأن  ومستشرق معروف أو أثار وحفريات أو مقال كتب في جريدة حتى لو تم تزييف الحقائق لكن يكفي أنه يشبع غرورهم وكبريائهم ها هو الجدل البيزنطي يبعث ألينا من جديد في ثوب القومية بعد أن نزع عنه ثوب الدين والسجالات التافهة تقذف حممها علينا والجدالات العقيمة تمطر علينا نارا وكبريتا هؤلاء منشغلين بمعاركهم الكارتونية  وشعبنا يقتل ويهجر ويشتت وكنائسنا تفجر ووجودنا الديني والقومي اصبح على المحك أتركوا الخلافات للزمن فهو كفيل بحلها وإلا اصبحنا في خبر كان وطننا سحب من تحت اقدامنا وتبعثرنا في العالم ان لم نكون محافظين على وجودنا فيه فكيف في بلدان اجنبية ان الذي يجمعنا اكثر من الذي يفرقنا فنحن يجمعنا الدين واللغة والثقافة والعادات الاجتماعية لا يجب ان نتفرق على امور اتفه من التافهة على سبيل المثال أعياد أكيتووهو عيد رأس السنة البابلية الأشورية احتفلت به قديما كل الشعوب التي عاشت في بلاد الرافدين من سومريين وأكديين وبابليين وكلدانيين وأشوريين وأموريين وغيرهم فلنحاول بهذه المناسبة أحياء تاريخنا العظيم بما فيه من قيم حضارية وانسانية رائعة وفي نفس الوقت تعميق المحبة والتآزر بين ابناء شعبنا ورص صفوفهم وتوحيد كلمتهم وخطابهم السياسي دون الأدعاء من اي طرف بأي ملكية كأنه سيحصلون من وراء دعاويهم على جائزة نوبل ما الضرر او الفائدة التي نجنيها إن كان أكيتو رأى النور اولا عند الكلدان او السريان او الاشوريين ليحتفل كل منا بطريقته الخاصة لكن يكون مناسبة لردم الفجوة وتقريب المسافات بين ابناء الامة الواحدة وليس العكس وكل منا يحترم ما هو خاص به ومشترك معا فاذا اختلفنا على تسمية موحدة ولم يتنازل احدنا للاخر فكيف سنتنازل عن هويتنا التي تعني كياننا ووجودنا فليعقل العاقلون
Emmanuell-alrikani.blogspot.com   
20  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وردة على قبر الخلافة الاسلامية بقلم عمانوئيل يونان الريكاني في: 14:42 18/03/2013
وردة على قبر الخلافة الاسلامية
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/                                                            الخلافة  نظام عرفته الدولة الاسلامية بعد وفاة محمد في 632م في عهد الخلفاء الراشدين ثم انتقلت الى الدولة الاموية في دمشق والعباسية في بغداد والدولة الفاطمية في القاهرة قبل ان تنتقل الى الدولة العثمانية في اسطنبول وبعد هزيمة العثمانيين في الحرب العالمية الاولى 1914-1918 قرركمال اتاتورك اول رئيس للجمهورية التركية الحديثة ألغاء الخلافة وذلك في مارس 1924 وسقطت الخلافة الاسلامية التي سجنت الامة داخل قضبان حديدية منذاكثر من ثلاثة عشر قرنا اي منذ عهد محمد الى الخلفاء العثمانيين وكالعادة تفسيرات المسلمين تكون خارج التاريخ والجغرافيا وفارغة من العقل والمنطق اخذوا يتهمون فيها العالم الخارجي والاستعمار الغربي انه وراء انهيار الخلافة ذلك لاضعاف الامة لينفرط فيه عقدها وتتبعثر حباته وتشتت شمل المسلمينوبالتالي النيل منهم هذه هي الاسطوانة المشروخة الخالدة الموجودة في متحف السذاجة والتي سئمت منها حتى اذان الطرشان
والضربة القاضية الثانية كانت على يد احد شيوخ الازهر بعد سنتين من سقوط الخلافة وهوعلي عبد الرازق  عندما اكد في كتابه الاسلام واصول الحكم ان الاسلام دين لا دولة وان حركة الاخوان المسلمين كانت رد فعل لاسترداد الخلافة وكل الحركات الاسلامية الاخرى حتى وان كانت تطالب فقط بتطبيق الشريعة لكن الاثنان وجهان لعملة واحدة احدهما يفترض وجود الاخرانهم مصدومون على هذا المصاب الجلل كأنهم كانوا من قبل في جنات تجري من تحتها الانهار يوزع عليهم الخليفة التين والزيتون واللبن والخمروطردوا منها كما طرد ادم وحواء من الفردوس واخذ الشوق والحنين يعصف بهم الى جنتهم المفقودة
السؤال الذي يطرح نفسه ما الذي قدمته الخلافة للمسلمين انفسهم قبل غيرهم على مر التاريخ؟ ولماذا المسلمون متخلفون؟ سأعلق رأي الشخصي وانتزع الاعتراف من محكمة التاريخ الاسلامي نفسه حيث امهات الكتب الاسلامية تعترف بذلك ان القول ان عصر الصحابة ة والسلف الصالح كان عصر ذهبي يصلح ليكون قدوة ونموذج ومثال ليس اكثر من ادعاء وكذب وزيفلقد بدء الصراع على الخلافة منذ موت الرسول لما جاء وقت اختيار الخليفة استبعد فريق المهاجرين بقيادة ابي بكر وعمر بن الخطاب ابن ابي طالب والأنصار وسارع عمر بمبايعة ابا بكر واستلم الخلافة ابا بكر تحت سقيفة بني ساعدة الذي كان المجمع الاول والاخير الذي يقرر مستقبل الامة السياسي والديني الى يوم الدين قاتل الخليفة الاول فيما يسمى بحروب الردة بحجة عدم دفع الزكاة والتمرد على حكمه سالت فيها انهار من الدماء وهو القائل لو منعوني عقالا لقاتلتهم والخليفة الثاني عمر بن الخطاب تم قتله وهو يصلي بطعنة من ابو لؤلؤة في خاصرته والخليفة الثالث عثمان بن عفان ابو النورين المتزوج بنات النبي هذا اخذ مال المسلمين وعزل الاخرين وولى اتباعه كما يفعل اليوم احفادهم واجمع المسلمون على الخلاص منهاما عزلا او قتلا وانتهت خلافته بأن حاصروه اربعين يوما وفي ختامها هجم عليه محمد بن ابي بكر وقتله والقران بيده سنة648 م 35 هلبث عثمان ليلتين لا يستطيعون دفنه وقالوا والله لا يدفن في مقابر المسلمين  فدفنوه في حش كوكب "وهي مقابر اليهود"
وفي عهد الخليفة الرابع علي بن ابي طالب لم تكن الامور احسن مما كانت فقد دارت معركة الجمل بينه وبين عائشة وطلحة والزبير مطالبينه بالثأر من دم عثمان ومعروف العداء القديم بين علي وعائشة فيما يسمى بحادثة الأفك الذي اتهمها بخيانة محمد مع صفوان وقال لمحمد"يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير:"وبعدها دارت معركة صفين بين علي ومعاوية والتي اتهت المعركة بالاحتكام الى كلام الله مما أغضب الخوارج الذين انشقوا عن علي وكانت حياته ثمن ذلك وقتله ابن ملجم وحتى العشرة المبشرين بالجنة تم التقاتل فيما بينهم وفي عهد الدولة الاموية ساءت الامور اكثر قاموا بتبديد الاموال على هوى الحكام وهو ايضا العصر الذي قتل فيه الامام حسين وصلب بن الزبير وضربت الكعبة بالمنجنيق وانتهكت حرمة المدينة المنورة هذا غيض من فيض من الجرائم التي ارتكبت بين الصحابة انفسهم يخجل منها المسلم الواعي لا اقصد الاستهزاء بالتاريخ الاسلامي او السلف الصالح ما اريد ان انوه اليه هو انه لا يوجد ما يسمى بالعصر الذهبي والفردوس المفقود نحلم ان يعود يوما فالانسان بقدر ما فيه من الخير والصلاح تحكمه المصالح والاهواء ونتمنى من دعاة الخلافة وعي ذلك وان يطلقوا هذه الفكرة العفنة العتيقة والتي عفا عليها الزمان بالثلاث ويتبنوا قيم الحداثة من حرية ومساواة وأخاء وانظمة سياسيةواجتماعية راقية للارتقاء بالشعوب الاسلامية المتدهورة والمنحطة الى اعالي القمم وهناك كليشهة يرددها شيوخ الاسلام وهي ان سبب تخلف المسلمين هو ابتعادهم عن كتاب الله وسنة نبيهانها كذبة نووية تمشي على السذج والبسطاء من الناس لان تخلف المسلمين هو بالجانب العلمي والمعرفي الحضاري وليس في الابتعاد عن شرع الله
ان الخلافة اصبحت فكرة مقدسة لا يمكن المساس بها وألا كان المساس بالذات الالهية لانها تاج الفروض واوجب الواجبات والحارس الامين وهكذا تتم المصاهرة الفكرية بين الخليفة ورجال الدين هو يملي جيوبهم بالمال ويبني لهم الجوامع وهم يزودونه بنصوص دينية تدعم ظلمه وجوره وعدوانه وبالنسبة لشيوخ الاسلام ان مقياس الرضا على الخليفة هو اداءه الفروض الدينية ولا يهم طغيانه واستبداده ويتحول الى ظل الله على الارض هكذا ومن خلال "سرنجة"القداسة يتم تعطيل عقول المسلمين عن التفكير وتكميم الافواه ويتحولوا الى جثة هامدة ورقم في مجموعة لا قيمة شخصية لهم تسيرهم عقلية القطيع واي غناء خارج السرب يكلفهم حياتهم
ماذا يريد شيوخ الاسلام من الخلافة؟انهم يضخون فقه الكراهية في دماء المسلمين من خلال السب والشتم واللعن من على منابرهم ويقسمون العالم الى دار حرب ودار سلام وهم يبحثون عن عدو حتى لو كان وهميا كي يطبقوا اقوى فريضة عندهم وهي فريضة الجهاد لذلك نرى كراهيتهم المستمرة لاميركا والغرب عموما انهم لا يريدون الخلافة لاصلاح حال المسلمين مثلا بل ليصبحوا قوة بشرية وعسكرية لتعيد انتاج غزوات الجزيرة العربية نحن نقول انها مجرد اضغاث احلام ومرضى نفسيين لان التاريخ لا يعيد نفسه وان عقارب الساعة لا ترجع الى الوراء وكثير من المسلمين المثقفين يرفضونها جملة وتفصيلا انها ماتت وان الموتى لا يعودون باقة ورد واحلى ترتيلة من سبعة مليار انسان على قبر الخلافة الاسلامية :لن ترتفع الشعوب الى كبد السماء إلا اذا كنت يا خلافة تحت جوف الارض
Emmanuell-alrikani.blogspot.com                                                           ا             
21  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وردة على قبر الخلافة الاسلامية بقلم عمانوئيل يونان الريكاني في: 11:30 17/03/2013
[center]وردة على قبر الخلافة الاسلامية[/center]
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/                                                            الخلافة  نظام عرفته الدولة الاسلامية بعد وفاة محمد في 632م في عهد الخلفاء الراشدين ثم انتقلت الى الدولة الاموية في دمشق والعباسية في بغداد والدولة الفاطمية في القاهرة قبل ان تنتقل الى الدولة العثمانية في اسطنبول وبعد هزيمة العثمانيين في الحرب العالمية الاولى 1914-1918 قرركمال اتاتورك اول رئيس للجمهورية التركية الحديثة ألغاء الخلافة وذلك في مارس 1924 وسقطت الخلافة الاسلامية التي سجنت الامة داخل قضبان حديدية منذاكثر من ثلاثة عشر قرنا اي منذ عهد محمد الى الخلفاء العثمانيين وكالعادة تفسيرات المسلمين تكون خارج التاريخ والجغرافيا وفارغة من العقل والمنطق اخذوا يتهمون فيها العالم الخارجي والاستعمار الغربي انه وراء انهيار الخلافة ذلك لاضعاف الامة لينفرط فيه عقدها وتتبعثر حباته وتشتت شمل المسلمينوبالتالي النيل منهم هذه هي الاسطوانة المشروخة الخالدة الموجودة في متحف السذاجة والتي سئمت منها حتى اذان الطرشان
والضربة القاضية الثانية كانت على يد احد شيوخ الازهر بعد سنتين من سقوط الخلافة وهوعلي عبد الرازق  عندما اكد في كتابه الاسلام واصول الحكم ان الاسلام دين لا دولة وان حركة الاخوان المسلمين كانت رد فعل لاسترداد الخلافة وكل الحركات الاسلامية الاخرى حتى وان كانت تطالب فقط بتطبيق الشريعة لكن الاثنان وجهان لعملة واحدة احدهما يفترض وجود الاخرانهم مصدومون على هذا المصاب الجلل كأنهم كانوا من قبل في جنات تجري من تحتها الانهار يوزع عليهم الخليفة التين والزيتون واللبن والخمروطردوا منها كما طرد ادم وحواء من الفردوس واخذ الشوق والحنين يعصف بهم الى جنتهم المفقودة
السؤال الذي يطرح نفسه ما الذي قدمته الخلافة للمسلمين انفسهم قبل غيرهم على مر التاريخ؟ ولماذا المسلمون متخلفون؟ سأعلق رأي الشخصي وانتزع الاعتراف من محكمة التاريخ الاسلامي نفسه حيث امهات الكتب الاسلامية تعترف بذلك ان القول ان عصر الصحابة ة والسلف الصالح كان عصر ذهبي يصلح ليكون قدوة ونموذج ومثال ليس اكثر من ادعاء وكذب وزيفلقد بدء الصراع على الخلافة منذ موت الرسول لما جاء وقت اختيار الخليفة استبعد فريق المهاجرين بقيادة ابي بكر وعمر بن الخطاب ابن ابي طالب والأنصار وسارع عمر بمبايعة ابا بكر واستلم الخلافة ابا بكر تحت سقيفة بني ساعدة الذي كان المجمع الاول والاخير الذي يقرر مستقبل الامة السياسي والديني الى يوم الدين قاتل الخليفة الاول فيما يسمى بحروب الردة بحجة عدم دفع الزكاة والتمرد على حكمه سالت فيها انهار من الدماء وهو القائل لو منعوني عقالا لقاتلتهم والخليفة الثاني عمر بن الخطاب تم قتله وهو يصلي بطعنة من ابو لؤلؤة في خاصرته والخليفة الثالث عثمان بن عفان ابو النورين المتزوج بنات النبي هذا اخذ مال المسلمين وعزل الاخرين وولى اتباعه كما يفعل اليوم احفادهم واجمع المسلمون على الخلاص منهاما عزلا او قتلا وانتهت خلافته بأن حاصروه اربعين يوما وفي ختامها هجم عليه محمد بن ابي بكر وقتله والقران بيده سنة648 م 35 هلبث عثمان ليلتين لا يستطيعون دفنه وقالوا والله لا يدفن في مقابر المسلمين  فدفنوه في حش كوكب "وهي مقابر اليهود"
وفي عهد الخليفة الرابع علي بن ابي طالب لم تكن الامور احسن مما كانت فقد دارت معركة الجمل بينه وبين عائشة وطلحة والزبير مطالبينه بالثأر من دم عثمان ومعروف العداء القديم بين علي وعائشة فيما يسمى بحادثة الأفك الذي اتهمها بخيانة محمد مع صفوان وقال لمحمد"يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير:"وبعدها دارت معركة صفين بين علي ومعاوية والتي اتهت المعركة بالاحتكام الى كلام الله مما أغضب الخوارج الذين انشقوا عن علي وكانت حياته ثمن ذلك وقتله ابن ملجم وحتى العشرة المبشرين بالجنة تم التقاتل فيما بينهم وفي عهد الدولة الاموية ساءت الامور اكثر قاموا بتبديد الاموال على هوى الحكام وهو ايضا العصر الذي قتل فيه الامام حسين وصلب بن الزبير وضربت الكعبة بالمنجنيق وانتهكت حرمة المدينة المنورة هذا غيض من فيض من الجرائم التي ارتكبت بين الصحابة انفسهم يخجل منها المسلم الواعي لا اقصد الاستهزاء بالتاريخ الاسلامي او السلف الصالح ما اريد ان انوه اليه هو انه لا يوجد ما يسمى بالعصر الذهبي والفردوس المفقود نحلم ان يعود يوما فالانسان بقدر ما فيه من الخير والصلاح تحكمه المصالح والاهواء ونتمنى من دعاة الخلافة وعي ذلك وان يطلقوا هذه الفكرة العفنة العتيقة والتي عفا عليها الزمان بالثلاث ويتبنوا قيم الحداثة من حرية ومساواة وأخاء وانظمة سياسيةواجتماعية راقية للارتقاء بالشعوب الاسلامية المتدهورة والمنحطة الى اعالي القمم وهناك كليشهة يرددها شيوخ الاسلام وهي ان سبب تخلف المسلمين هو ابتعادهم عن كتاب الله وسنة نبيهانها كذبة نووية تمشي على السذج والبسطاء من الناس لان تخلف المسلمين هو بالجانب العلمي والمعرفي الحضاري وليس في الابتعاد عن شرع الله
ان الخلافة اصبحت فكرة مقدسة لا يمكن المساس بها وألا كان المساس بالذات الالهية لانها تاج الفروض واوجب الواجبات والحارس الامين وهكذا تتم المصاهرة الفكرية بين الخليفة ورجال الدين هو يملي جيوبهم بالمال ويبني لهم الجوامع وهم يزودونه بنصوص دينية تدعم ظلمه وجوره وعدوانه وبالنسبة لشيوخ الاسلام ان مقياس الرضا على الخليفة هو اداءه الفروض الدينية ولا يهم طغيانه واستبداده ويتحول الى ظل الله على الارض هكذا ومن خلال "سرنجة"القداسة يتم تعطيل عقول المسلمين عن التفكير وتكميم الافواه ويتحولوا الى جثة هامدة ورقم في مجموعة لا قيمة شخصية لهم تسيرهم عقلية القطيع واي غناء خارج السرب يكلفهم حياتهم
ماذا يريد شيوخ الاسلام من الخلافة؟انهم يضخون فقه الكراهية في دماء المسلمين من خلال السب والشتم واللعن من على منابرهم ويقسمون العالم الى دار حرب ودار سلام وهم يبحثون عن عدو حتى لو كان وهميا كي يطبقوا اقوى فريضة عندهم وهي فريضة الجهاد لذلك نرى كراهيتهم المستمرة لاميركا والغرب عموما انهم لا يريدون الخلافة لاصلاح حال المسلمين مثلا بل ليصبحوا قوة بشرية وعسكرية لتعيد انتاج غزوات الجزيرة العربية نحن نقول انها مجرد اضغاث احلام ومرضى نفسيين لان التاريخ لا يعيد نفسه وان عقارب الساعة لا ترجع الى الوراء وكثير من المسلمين المثقفين يرفضونها جملة وتفصيلا انها ماتت وان الموتى لا يعودون باقة ورد واحلى ترتيلة من سبعة مليار انسان على قبر الخلافة الاسلامية :لن ترتفع الشعوب الى كبد السماء إلا اذا كنت يا خلافة تحت جوف الارض
Emmanuell-alrikani.blogspot.com                                                           ا             
22  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ايديولوجية ربط الشرف بالعضو التناسلي الانثوي اكبر اكذوبة في التاريخ في: 12:10 16/12/2012
أيديولوجية ربط الشرف بعضو التناسلي الأنثوي
أكبر أكذوبة في التاريخ
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
قبل الولوج الى منطقة الطابو"المحرم" المحيطة بقوالب أسمنتية فولاذية مصنوعة في معامل الجهل والتخلف واللاعلمية.يجب هدمها بمعاول وفؤوس التفكير العقلاني والعلمي.وينبغي تقيؤها من التصورات الغيبية والماورائية.وسلاحنا في هذا النضال هو الشك بالموروثات الثقافية والدينية والادبية وعدم التسليم الساذج لتراث القدماء وعادات وتقاليد الأسلاف الخرافية والأسطورية.
لمعرفة أي ظاهرة بشرية ينبغي الوقوف على المحدد التاريخي والظروف الاقتصادية والاجتماعية التي أنتجتها.لا يوجد شئ يأتي من عالم آخر بالمظلة "الباراشوت" حامل معنى ثابت وتفسير جامد. بل تولد وتتكون وتنمو في فضاء أرضي منفتح على المجهول والمفاجآت هكذا الخلق والابداع يكون سمة أي ظاهرة وليس الركود والتحجر.وكلما  ظهرت على سطح التاريخ معارف جديدة نعيد النظر في منظومة مفاهيمنا القديمة عن الانسان والحياة والمجتمع نضخ فيها دماء جديدة تناسب الوضع الحاضر والمطلب الحضاري ونترك البالي والعفن في سلة مهملات التاريخ.
إن الوعي الجمعي مشحون بترسانة هائلة من التصورات السلبية والقوالب النمطية عن المرأة مدعومة بالمعتقدات الدينية .فهي منذ بدء الخليقة "ادم وحواء" حملت وسام الذل والعار على صدرها بعد أن أغوت آدم بالأكل من الثمرة المحرمة  وتم طردهما من الفردوس .ومنذ ذلك الحين أصبحت المرأة رمز الغواية والشهوة والمكيدة   بأمتياز وألصقت بها كل انواع الدونية والنقص والتبخيس.وان فكرة الشرف التقليدية المباركة من الاديان السماوية ابتكرها الرجل من اجل السيطرة عل المرأة والتحكم بها وصد مخاوفه منها .وهي محاولة يائسة وبائسة لانقاذ بؤسه الداخلي الذي فرضه الفقر الاقتصادي والحرمان الاجتماعي والاضطهاد السياسي في عالم سلب منه كرامته الانسانية.لو كان  هذا المفهوم للشرف حقيقي لانطبق على الرجل والمرأة على حد سواء لكن الواقع يقول غير ذلك فالرجل معفي من أي ضريبة اخلاقية تجاه أي فعل جنسي محظور بينما المرأة حتى لو فقدت عذريتها دون ارادتها لقامت الدنيا ولم تقعد عليها هذه هي ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين.
وأن حصر الشرف في جسد وسلوك المرأة تكونت على يد وعاظ السلاطين لخدمة قوى اجتماعية وسياسية معينة ولتثبيت سلطة الحكم ونظام مجتمع بطريركي.ان هذه الفكرة ذات المنشأ التاريخي صارت مع مرور الايام طبيعة هكذا تحولت المرأة الى ضحية وجلادويقول د.مصطفى الحجازي بهذا الصدد"الأستلاب العقائدي هو تبني المرأة لقيم سلوكية ونظرة الى الوجود تتمشى مع القهر الذي فرض عليها وتبريره جاعلة منه جزءا من طبيعة المرأة لذلك تقاوم تحررها وترسخ البنى التسلطية المتخلفة التي فرضت عليها"ص32 لم يظهر التقييد الاجتماعي للجنس إلا مع الثورة الزراعية الاولى حيث بدأ التقنين والتضييق المتواصلين يلاحقان الاشباع الجنسي لانه في هذه الفترة انتعشت الملكية الخاصة واصبحت المرأة والاشياء جزء من ممتلكات الرجل.وتقول سيمون دي بوفوار"في عصر الزراعة حيث اصبحت المرأة ملك الرجل ذلك هو :الانكسار التاريخي الكبير للجنس النسائي:ص27
يطرح المفكر المصري سامي لبيب تفسيره لمنشأ الشرف في المجتمعات الانسانية يرى أن أي قيمة او سلوك هو لتحقيق حاجة ومصلحة ولا تتكون اي مفردة من ذاتها بدون غاية وحاجة.....فمفهوم الشرف جاء من اجل مصالح تعرضت للخطر فالمرأة التي تحب وتتزوج من خارج العشيرة يعتبرونها جالبة للعار لكن السبب الحقيقي الخالق لفكرة العار والشرف ليس كونها احبت بل الخشية من انهاك قوة الجماعة وخصم من رصيدها الانتاجي فهذه المرأة هي وعاء انتاجي للاطفال".
ان علة تحريم الجنس قبل الزواج حسب علماء الاجتماع تكمن في ارادة الحفاظ على صفاء النسب وعلى التوريث الصحيح وذلك من خلال اجتناب ازدياد اطفال غير شرعيين من اجل ذلك المطالبة بعفة المرأة وربط شرف الرجل بعفة المرأة.كل هذه آليات للحفاظ على الأمن السلالي بعد وجود حبوب منع الحمل إن زوال العلة يقودنا الى زوال التحريم .التحريم يصبح مجانا حين يفقد علته.ان في قمة الشرف الانثوي تنتصب قيمة العفة ليس بمعنى التبتل المسيحي ولا شرف المرأة الحرة سيدة جسدها ورغباتها.انه الشرف الذي يمتثل لكسب رضا المجتمع وينزل عند رغبة الرجل .ان الثورة الجنسية التي انبثقت خلال الستينات حاملة معها ثقافة جديدة وافكار جديدة عن قوة الحب وجمال الجنس كجزء فطري من الحياة الطبيعية .بالرغم شطحاتها وانحرافاتها لكنها ردت الاعتبار الى كيان الانسان وطاقاته الحيوية بعد ان شوهته الايديولوجيات الدينية والافكار الفلسفية التي اعلت من شأن الروح وحطت من قيمة الجسد والمادة.نحن ضد الاباحية والبغاء وزواج المثليين والجنس من اجل الجنس وكل الممارسات الرخيصة .الجنس مسألة شخصية مثل الدين يقوم بين شخصين ناضجين ومسئولين يجب فك الارتباط الذي بينه وبين الأثم وعدم الخضوع الى التمأسس الزواجي أو احتكاره من قبل اي مؤسسة دينية والنشاط الجنسي غير الزوجي ليس بالضرورة نشاطا سوقيا لا اخلاقيا بل قادر على التعبير عن اسمى مشاعر الحب والوفاء.يقول عالم النفس فيلهلم رايش في كتابه الثورة الجنسية"ان تحرر الاخلاق الجنسية سيؤدي الى تحول سلمي للبنية الاجتماعية الانسان الذي يعيش في علاقات مشبعة لن يمكن تقييده في نظم حكم ولا تعبئته لاعمال عنيفة".عكس الانسان الجائع جنسيا فأنه يتحول الى شخصية اصولية متشددة يمكن يفجر نفسه ضد الاخرين هذا ما نراه في الارهابيين والاقراص التي شاهدناها عنهم وهم يحتفلون استعدادا للقاء حور العين في الجنة ان دل هذا على شئ فأنه يدل على ان الغريزة الجنسية هي الرقم الاصعب في الطبيعة البشرية.
الحجازي د.مصطفى:التخلف الاجتماعي سايكولوجية الرجل المقهور
دي بوفوار سيمون :الجنس الآخر
Emmanuell-alrikani.blogspot.com
23  المنتدى الثقافي / أدب / لماذا تركتنا يا أبا اركان_شعر_ في: 12:23 10/12/2012
لماذا تركتنا يا أبا أركان
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
                                                       
لماذا تركتنا يا رمز العذاب
                              تتقاذفنا حمم الأحزان وأمواج الصعاب
من اجل جبروتك القمم تهاب
                               وأمام قامتك تركع الرقاب
لمن تقرع أجراس البكاء
                             لرحيلك في عنفوان الشباب
لم ترتوي من ماء الحياة
                              وسقطت مرغما في ظلمة الجباب
لمن تقرع أجراس البكاء
                               لأجل قلبك المصنوع من ذهب القباب
وروحك الطاهرة وقلبك النقي
                                جعلتنا نتألم ذهاب وأياب
لمن تقرع أجراس البكاء
                              لأجل موتك الذي لم يكن في الحساب
أقتحم سعادتنا دون وعد
                            من حق قلوبنا عليك العتاب
لمن تقرع أجراس البكاء
                           بعدك الحياة كل شئ فيها ضباب
أصبحنا يتامى ولم ترأف بنا
                               وهل في الدنيا أكثر من هذا العقاب
لمن تقرع أجراس البكاء
                            الى من به صارت ذواتنا خراب
وتحولت نفوسنا الى حطب
                              أحرقتنا بنار الفراق والغياب
لمن تقرع أجراس البكاء
                           لمن أحتضنته السماء بالفرح والترحاب
وآسفاه اصبحت ذكرى مثل السراب
                         وأنطوت آخر صفحة من الكتاب
مراثي الخال دنخا زيا رحمه الله
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
24  المنتدى الثقافي / أدب / همسات القلب المجروح _شعر_ في: 12:14 10/12/2012
همسات القلب المجروح
مراثي شهيد الشهداء العم خسقيل اسحاق
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
تحل علينا ذكراك كضيف
                              على مائدتها نقدم الحسرة والدموع
في كل لحظة تنهمر من عيوننا أنهار
                               تسقي الحزن وتطفئ الشموع
أغتالتك آيادي آثمة وجبن
                               وأوقفوا نمو زهرة شبابك المقدام
كما يفعل البحر عند هيجانه
                               يمحوا على الرمل أثار الأيادي والأقدام
بالدم الأحمر صبغوا ثيابك
                              وفوق رأسك يقفون ويضحكون
أنت تنزف وليس من منقذ
                               وهم ينظرون أليك ويقهقهون
ما حال أبنتك ريتا المسكينة
                              بين ايديها يحتضر أغلى من في الوجود
كما المسيح بين يدي أمه العذراء
                              هي تتألم وتنوح وليس من يحس ولا موجود
أنت تفارق الحياة تذرف دما على داني
                                    الأبن المحبوب وآخر العنقود
بصمة قلبك موجودة على وجهه
                                   وحبك له لا يحتاج الى شهود
رحلت طلتك الجميلة علينا
                                 ولم يبقى لك فينا غير العبرة والذكرى
محظوظ من يراك في الاحلام
                                 قد تكون لحظة وهم لكنها حلوى
قوي الشخصية وصاحب نكتة
                              وأبتسامتك لا تفارق ثغرك
عشرتك لذيذة جعلت الآخرين مثل النحل
                            يتغذون من رحيق جبينك
وأسفاه وأسفاه يا عماه
                            من عوائد الدهر وضربات القدر
سرقتك منا جنات الخلود
                          وتركت قلوبنا بين المد والجزر
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
25  المنتدى الثقافي / أدب / وداعا وداعا وداعا.....يا فيروز في: 04:20 15/10/2012

وداعا وداعا ...يا فيروز

قصيدة رثاء لفقيدتنا الغالية فيروز ياقو

عمانوئيل يونان الريكاني



فيروز يا دمع القلوب جرحك باقي
                                                     ما دامت السنين والأيام
يا زهرة سحقتها أقدام القدر
                                      على عطرها بكت الملائكة قبل ألأنام
أنطفئت شمعة حياتك قبل ألأوان
                                            وعلى المسكونة كلها حل الظلام
رحلت عنا بعد أن تركتينا
                                     كالمجانين لا نعرف الصمت من الكلام
عقرب فراقك لدغ قلوبنا
                                     ومن فيض حبك نجتر الأوجاع والألأم
قتلت فينا أجمل لحظات عمرنا
                                        وسرقت من طفلك أحلى كلمة هي مام
ماذا سنقول لهذا اليتيم اذا سألنا
                                           هل كانت أمي جميلة كما في الافلام
لا يعرف إن وصف بهائك وجمالك
                                            تعجز الأتيان مثله الفرشاة والأقلام
كالمجدلية لم تصدق غياب سيدها
                                         هكذا قلنا موتك هو أضغاث أحلام
مثل الصاعقة نزل علينا خبرك المشئوم
                                             مزق قلوبنا بالمطوى والحسام
يا قاسية الفؤاد توسلنا منك الوداع
                                            لكنك أبيت إلا أن نكون في خصام
طوفان ذكراك جرف البسمة والنسمة
                                                       تاركا لنا كومة من الركام
هاجرتينا مع أمواج اللاعودة
                                    بدونك لا اعرف كيف سيكون حال الحمام
العين لا تكف عن البكاء
                                                   والقلب لا يعرف غير الملام
آه آه من غدر الزمان
                                                عليه وحده نشكو ونرفع الاتهام
طفح كيل ميزان الهموم والاحزان
                                               كالجمل على ظهره يحمل السنام
أبى التراب أن ينثر على جسدك
                                                   والصخر يتطاير مثل السهام
من شرايين العذراء ننسج كفنك
                                                ومثواك بين يدي رئيس السلام
وداعا وداعا لعنفوان شبابك
                                                    نركع له خشية وخشوعا
قلوبنا مقبرة لك نحج أليك
                                                     نرفع الصلاة نبكي ونلوعا



العراق/استراليا

Emmanuell-alrikani.blogspot.com

26  المنتدى الثقافي / أدب / قطرات الندى تحت ضوء القمر في: 07:22 08/10/2012





قطرات الندى في ضوء القمر



عمانوئيل يونان الريكاني

العراق/استراليا

ليتني ساكن بين دقات قلبك
وتسرق لهفاتي جنائن روحك
ليت سريري على ضفاف شفتيك
كي يستقبل جسدي قطرات الندى النازلة من عينيك
أيها البرعم المنثور على طرقات حياتي
متى تصبح زهرة لأهديك ذاتي
ليتني كونترول في يديك تقلبين فيه قنوات قلبي
في كل قناة نفس التردد حبيبتي هي حياتي
ياسارق وميض قلبي وسالب جمالك فكري
تطلبني تجدني لأنني لك مصباح سحري
أمواج عينيك تتحطم على صخرة قبلاتي
وهج عينيك موكب تسيرمعه دموعي طوال عمري
إنت الحب بالأمس واليوم والى الأبد
أنساك فقط عندما يستغني الجسم عن الكبد
حبك كالخل الذي سقوا به المصلوب
مرارته تزيد عطشي إليك يا محبوب
يا ملاك الحب وبوتقة صهر العشاق
ماذا فعلت بقلبي المسكين حتى من أجلك مستعد لبيع العراق
بين نساء العالم كلها
وحدك لك حق الدخول الى قلبي بدون فيزا
أنت أجمل لوحة في الوجود
رسمتها أنامل روحي وسمتها قلبيليزا
إنت الوردة الوحيدة في الطبيعة ليس فيها أشواك
ومكتشفة فايروس جديد اسمه جمرة أشتاك
احبك حتى لم يبقى في قلبي منه رصيد
من اجل عشقك أصبحت متسول الحب في طرقات القلوب شريد
يا حبيبتي نسجت حولك أحلام في اليقظة والمنام
أشفقي على قلبي إن لم يكن بالنظرة فبالكلام
عندما تلتقي عيناي بعينيك قلبي يلتهب
الروح تذوب والشفاه تقذف نيازك وشهب
قبلة العيد أغلى من الفضة والذهب
أقول لو العالم رأى خدودك هل يبقى بعد من راهب

www.emmanuell-alrikani.blogspot.com

27  المنتدى الثقافي / أدب / زهرة اللوتس في بحيرة_شعر_ في: 13:21 02/10/2012
زهرة اللوتس في بحيرة
_شعر_       عمانوئيل يونان الريكاني /عراق/استراليا
لا أؤمن بقلب ليست فيه حبيبتي مفتاح التشغيل
لا أومن بعشق لست أنت فيه عنصر التقبيل
لا أؤمن بأنجيل إن لم تكوني أنتي مصدر التنزيل
والله لو تخثرت دمائي فلن أخاف لأنك أنت البديل
سامحيني يا حسناء لغيابي عنك ساعات
أقسم بسهم الحب شهيقي آنين وزفيري حسرات
لا تخافي من قلب محروس م الآلهة والربات
أنه كالبحر ينسحب لتكوين القارات
سعيد ميلادك يا مولد السعادة
ليتني عضو دائم في مجلس روحك العالمي وشوية زيادة
حبك صلب المسيح بي من جديد يا جلادة
فداك حياتي أقطعي لي شرايين قلبك على صدري أجعل منها قلادة
حاولت أن أنساك يا أمرأة فوصمني القلب بالعار
وانتفض الضمير علي مهددا لك بالثار
واشتعلت روحي سعيرا سأحرك عليك كل دول الجوار
وقال الحب انه خزي سأحبس نفسي ولن اخرج من الدار
قلت يا قوم انا أمزح حبيبتي ظل لي اين ما أسير سار
يا مجانين لا يمكن لا بمروحة النسيان ولا غيرها ان ينقشع حبك من الاعماق لأنه لاصق كالغبار
غروب الشمس في ظلك يعتبر شروق يا حبيبتي
أهنئ عامك الجديد بعقلي فقط لأن قلبي منك مسروق
إذا صوت شفاهي يدوي كالرعود
روحي شفافة بك كالبروق
الكل يبكي على ليلاه إلا ليلاي
نشفت الدمع وقتلت الحب
يا سوار الذهب أحتاج أضمك تحت اللسان
كي لا يقضي علي مرض القلب
مساء الهيل يا خفاش الليل
حبك جعلني أغنى أغنياء العالم يا جميل
إن كنتي في شك أسألي الفرات والنيل
سأقول لك مع ليلى مراد أنا قلبي دليل
ليتني  جنين في رحم قلبك
ومن مشيمة روحك أتغذى سائل الحب
سفرك فجر ينابيع عيوني
وكون محيط خامس من الدموع أسمه صرخة القلب
ليتني لم أعرفك يا حبيبتي
فهواء فراقك بعثر أحلامي عندما هب
ليتني من آكلي لحوم البشر
لألتهمتك كي أناك في أناي يذوب
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
28  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الفعل وردود الفعل في سيناريو الإساءة الى رسول الاسلام في: 12:30 19/09/2012
الفعل ورد  الفعل في سيناريو ألإساءة إلى رسول الأسلام
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق/استراليا
من ناحية ألمبدأ نحن ضد الإساءة الى أي رموز دينية وشخصيات معتبرة لأي جماعة مهما كانت الاسباب والمبررات وبغض النظر عن الأنتماء الديني والقومي والأثني.هذا ما تمليه علينا عقليتنا وثقافتنا المنحدرة من ذهنية تعاني من فقر دم حرية التفكير والتعبير ومصابة بأنفلوانزا تقديس الأشخاص والأشياء لذلك هناك خطوط حمراء عليهم يمنع تخطيها او إبداء اي رأي فيها وإلا يعتبر من قبيل تدنيس المقدس وتكون العقوبة قاسية وأحيانا فقدان الحياة هو ثمنها الباهض.ناهيك عن حساسية الموقف حيث العقول عندنا مشحونة بالتعصب والطائفية ومشبعة بالايمان اللاعقلاني والتدين الاعمى حيث درجة حرارة الوعي فيها صفر مئوية.لقد أثيرت ضجة نووية ضد فلم عرض في الانترنيت يقول الاخوة المسلمين أنه يسيء ألى رسولهم.وكالعادة نفس السيناريو مع رسوم الدنمارك يتكررهنا ايضا وهو مضاهرات صاخبة تعلن أحتجاجها واستنكارها وشجبها وتقوم بسلوك وحشي بربري بتخريب الممتلكات العامة وقتل الابرياء الذين ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل وحرق دور العبادة وتدنيس  الانجيل في طوفان جماعي يجرف ويدمر.وهذا في عرفهم يعتبر دليل حب النبي وشهادة صدق الايمان وحسن السلوك.

 وما على الدولة والحكومة والشعب التي كانت مسقط رأس صاحب الإساءة سوى أن تدفع فاتورة الأعتذار لهم وإلا تكون النتيجة مقاطعة بضائعهم وإغلاق سفاراتهم أو تخريبها وهذا أضعف الايمان .وكأن رئيس اميركا مسئول عن سلوك كل مواطن يعيش في اميركا . إن هذا العقاب الجماعي بفعل جماعي ماراثوني جريمة اخلاقية وقانونية وانسانية  لانها من رواسب العقلية الضيقة التي تنظر الى الاخر من زاوية الدين وتحصر الاخوة فيه وليس في الانسانية.ان الكتابة والرسم وانتاج فلم يدخل تحت بند حرية التعبير المكفولة دستوريا وقانونيا في الغرب لانها تقع في إطار الحرية الشخصية  فكل انسان له الحق ان يعبر عن وجهة نظره دون القصد منها تجريح او المساس بمقدسات الاخرين .لا يوجد اي تناسب بين الفعل ورد الفعل وبين الجريمة والعقوبة فهل مجر جان يسيء احد ما ألي تكون حياته هي الثمن لا أظن يوجد شيء في الوجود يستحق ان يموت من اجله الانسان كما قال البير كامو.

ان العنف بكل اشكاله دليل العاجز والضعيف الذي يفتقر الى منطق الحجة والاقناع هذا بدوره غياب الوعي الحضاري.ولماذا الكيل بمكيالين وتحرمون على الاخرين ماتحللونه على انفسكم ان الآيات القرآنية والاحاديث النبوية غنية عن التعريف في اتهام اهل الكتاب بالكفر والضلالة لا بل منذ خمسة عشرة قرنا ملايين المسلمين وخمس مرات يوميا عدد الصلوات عندهم يجترون هذه الذهنية .ولا زالوا في العراق ومصر ونيجيريا يقتلون ويهجرون المسيحيين ويحرقوا كنائسهم لكن المسيحيين لم يعاملوهم بالمثل لأن النار لا تطفأ بالنار ولا يمكن تبرير العنف دينيا.ولا يمكن تحميل المسلمين كلهم مسئولية قلة متطرفة لذلك لم نخرج مضاهرات مدمرة ولم نرفع لافتات معادية فالله القوي لا يحتاج من يدافع عنه .

إن ذهنية العنف والنزعة التدميرية الموجودة لدى اغلب الشعوب العربية والاسلامية تجد سندا من التراث الديني والثقافي ونتيجة كبت وقمع الانظمة المستبدة الحاكمة والتي عملت بشكل منهجي ومنظم على تبخيس قيمة الفرد من خلال مصادرة انسانيته وكرامته وفرض الذل والهوان عليهم.وامتلئت رئتيه بهواء الحقد والكراهية ويحتاج بين الحين والاخر الى تفريغ وتنفيس الشحنات الكهربائية الجاثمة على صدورهم وهكذا يكون الغرب الكافر هو صاحب الحضوة من اسقاط كل مشاعر العدوانية عليه بدل موجد هذه الكراهية وهي الانظمة الفاسدة.وفي ظل غياب البطولة من هذا النمط من المجتمعات البوليسية يحاول الفرد ان يلبس ذله وجبنه وبؤسه الداخلي ثوب البطولة والشجاعة والعزة.ويعمل التيار الاسلامي المتشدد بكل وسائل الاتصال على تغذية مشاعر الكراهية ضد الغربوتصعيد الموقف كي يسير بالاتجاه الذي يخدم ايديولوجيتها.والا ماذا تفسر وجود ملايين الاساءات على صفحات الانترنيت ضد نبي الاسلام لم يتكلم احد عنها اي ان هناك اهداف سياسية من وراءها يستغل فيها ا لناس البسطاء.وفي ظل الانفتاح الكوني والتفاعل الحضاري ومن اجل الامن والسلام العالمي اصبحت الحاجة ملحة اكثر الى تعزيز الحوار بين الاديان ورفع الحواجز التي تعيق الانفتاح والتسامح والتقارب واحترام الاخر المختلف والتعاون بين البلدان في مختلف المجالات يقع على عاتق البشرية جمعاء واي سياسة مناهضة لهذا الاتجاه علينا التصرف معها بوعي وحكمة لئلا ينهار هذا المشروع العالمي.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com                                        [/size] [/color]
29  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاخوان المسلمين....من ديكتاتورية اسود وابيض الى ديكتاتورية ملونة في: 14:16 25/06/2012
الأخوان المسلمين.....من دكتاتورية أسود وأبيض إلى دكتاتورية ملونة.بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق.في ظل سباق ألرئاسة النووي الذي يكتنف ألمشهد ألسياسي في مصر بين ألفريق أحمد شفيق الذي ينضوي تحت خيمته العسكر والعلمانيين والليبراليين والأقباط وبعض الأسلاميين وبين منافسه الدكتور محمد مرسي مرشح حزب "الحرية والعدالة"الجناح السياسي للأخوان المسلمين المؤيد من السلفيين والتيار الأسلامي.الأجواءمشحونة ومتوترة ومبلدة والشعب يترقب بحذر وقلق وخوف شديد ماستؤول إليه النتائ البلد أصبحت على شفير الهاوية .أما السقوط والتقهقر أو النهوض والتقدم.والأهداف التي من أجلها قامت ثورة 25 يناير وهي إقامة دولة مدنية ونظام ديمقراطي على أنقاض الديكتاتورية كطوق نجاة لمصر والمصريين أصبحت على ألمحك ومهددة بالفشل إذا أستلم الأخوان الحكم في مصر. إن دكتاتوريتهم أخطر بكثير من دكتاتورية أي نظام مهما حاولوا أستخدام الدهاء والمكر في تجميلها وتلوينها.إن الأنظمة ألسابقة كانت مستبدة وقامعة للحريات لكن كان هناك مساحات واسعة يتنفس فيها الفرد هواء الحرية.لكن في ظل الثيوقراطية أي الحكم بأسم الله الذي يدعوا لها الأخوان حتى التنفس والأكل والشرب والذهاب الى الحمام يجب أن يكون هناك موافقة من الشريعة وإلا فالمصير أما قطع اليد أو الرجم أو الجلد. ماذا يأمل الشعب من قياديين كبار مثل محمد مرسي وحازم أبو أسماعيل وصفوت حجازي وغيرهم ألذين قضوا سنوات طويلة في السجون غير النقمة والحقد والكراهية على المجتمع.إن معيار الأنتخاب هو معرفة السيرة الذاتية للشخص المرشح وتقييمها وبالتالي أما التصويت له أو لا.فالفريق أحمد شفيق سجله الشخصي نظيف وأنجازاته كثيرة حدث ولا حرج أما الأخوان فتاريخهم أسود مملوء بالكذب والخداع والتضليل لا يخفى على أحد.لأنهم يقدمون مصلحتهم الشخصية على مصلحة الوطن وإذا ماوصلوا الى الحكم فأنهم سيغزون المؤسسات العسكرية والمدنية رويدا رويدا ألى أن تتحول مصر الى مستعمرة "أخوانكية".تصريحاتهم هي ألتي تفضحهم لقد قال المرشد العام السابق محمد مهدي عاكف في لقاء صحفي عبارته المشهورة "توز بمصر"وآخر يفضل أن يحكم مصر مسلم ماليزي من قبطي مصري.وإخر قال نحن أسياد مصر أي الشعب كله عبيد إن هذه الفلتات تعبر عن ماهو مكبوت ومستقر في لا وعيهم الجماعي.أنهم ألد أعداء الوحدة الوطنية مهما حاولوا أن يظهروا بعكس ذلك لأن هدفهم هو كرسي الرئاسة بأي ثمن والدليل أدعائهم بفوز مرشحهم بعد ستة ساعات من أعلاق صناديق الأقتراع وهم لا يحتكمون الى صناديق الأنتخابات كفيصل في هذه الأمور لأن شعارهم أما الفوز لنا أو نحول البلد الى أرض محروقة. إن نسبة الفقر والجهل والتخلف عالية جدا وطبيعة الشعب المصري متدين لذلك هم يعزفون على هذا الوتر الحساس ويستغلون الناس البسطاءويستخدمون كل الحيل والألاعيب الملتوية لجذب الناس أليهم من توزيع الزيت والسكر والبطاطس والدولارات ويهيجون العاطفة الدينية من خلال أتهام الأخرين بالكفر والمروق عن الدين .وقال صفوت الحجازي في خطبة له إن أنتخاب محمد مرسي هو طاعة وعبادة لله"والغافلين ألهم الله"لأنهم سيختارون من حيث يدرون ولا يدرون الشخص الغير مناسب في المكان المناسب.إن من كان ولائهم للمرشد العام وأمير الجماعة لا يمكن أن يخدم مصر.وأن الديمقراطية عندهم مجرد مطية للوصول الى الحكم وبعد ذلك عليها السلام لأنهم محكومين بذهنية قروسطية التي تدور في فلكها مفاهيم الخلافة والبيعة والطاعة المنقرضة. آن توعية الناس أصبح واجب وطني لخطورة هذا التنظيم  وإلا  ستجر البلد الى الويلات وتدفع ثمنه الاجيال القادمة.emmanuell-alrikani.blogspot.com
30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تعدد الزوجات تشريع الهي ام بدعة بشرية؟؟؟ في: 12:48 20/06/2012
تعدد الزوجات تشريع إلهي أم بدعة بشرية....بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/ألعراق.".البدعة نزعة جديدة تطلق على الخروج الشاذ والأنحراف عن الدين ." وهي كالجرثومة في جسم الأنسان تعطل أعضائه الحيوية كي لا تقوم بوظائفها ألأساسية بشكل سليم وتكون أعتلال الصحة ثم الموت هي النتيجة الحتمية.وإن ظاهرة تعدد الزوجات ألتي ولدت في رحم التاريخ نتيجة أختلال البنى الفكرية والنفسية والأقتصادية والأجتماعية هي أخطر بدعة أجتماعية وانسانية لأنها تؤدي الى خلل في بناء الأنسان الروحي والأخلاقي والأنساني وتشوه العلاقة الزوجية وتحرمها الفرح والسعادة والاستقراروالطمانينة ويدفع ثمنها الاطفال الابرياء الذي لا يجنون من هذا النظام غير الازمات والمشاكل والمسلسلات والمسرحيات والافلام العربية تعكس هذا الواقع المؤلم وتؤكده.ان تعدد الزوجات هي العلامة الفارقة للاسلام والذي يتباهى بها المسلمين ويشجعون عليها ويستندون في ذلك الى الآية القرآنية التي تبيح تعدد الزوجات هي"فأنكحوا ماطاب لكم من ألنساء مثنى وثلاث ورباع فأن لا تعدلوا فواحدة أو ماملكت إيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا"سورة ألنساء3 والآية الأخرى "لن تستطيعوا أن تعدلوا ولو حرضتم......"ألنساء 129 .إن تعدد الزوجات ظاهرة أجتماعية خطيرة تهدد كيان الأسرة والمجتمع بالأنهيار لأنها تنتهك كرامة وأنسانية المرأة وتجعلها ألعوبة في يد ألرجل تتلاعب بها أهوائه وغرائزه وتختزل الزواج هذه المؤسسة الأنسانية المقدسة الى خادمة لأشباع الرغبات الحسية وتدفن الحب هذا الأحساس الأنساني النبيل في مقبرة ألغرباء. ويستندون في ذلك ألى تبريرات واهية ومنطق أعوج لا أساس لها إلا في عقولهم المريضة.سنحاول عرض حججهم الذي يتمسكون بها ونرد عليها بشفافية وعقلانية.لا نقصد الأساءة الى ألأخوة المسلمين بل نحن ننشد ألحقيقة ألتي هي ضالة ألأحرار والمستنيرين على أرضية الحوار المفتوح والأحترام المتبادل بعيدا عن التجريح والتقريع. ‎-‎1ألحجة الأولى إن تعدد الزوجات حل لمشكلات ألعنوسة والمطلقات والأرامل لو لاه لكان هؤلاء فريسة سهلة في قبضة الغريزة الجنسية وارتكبوا الاثم والخطيئة.. حقا العذر أقبح من ألذنب هذا يدل على ضحالة الفكر والأستخفاف بعقول العامة. وأضفاء شرعية إلهية على هي أساسا من أختراع الرجل وتلبية لرغباته الجنسية. ولو أحترموا العقل والعلم وتكبدوا عناء البحث وقاموا بشريح الظاهرة ومعرفة جذورها الأقتصادية والأجتماعية والدينية لعرفوا إن زيادة العنوسة والمطلقات هي نتيجة القيود المفروضة على المرأة بأسم الدين أنها محاولة ألألتفاف  على الحقيقة بأيجاد حلول باطلة لأيديولوجية دينية أنتم دعاتها. أصبحت المرأة عندكم سلعة تباع وتشترى ومصدر للمتعة وتجردونها من أنسانيتها وكرامتها ومشاعرها وأحاسيسها وتحصرونها في الجسد.أتساءل ماالفرق بينها وبين المومس؟ألأثنتان يتاجرن بأجسادهن مقابل حماية مادية وجنسية من الرجل .تختلف المومس عن الزوجة في إن الثانية لها رخصة لممارسة الجنس مع الحاج متولي .المحصلة النهائية هي ألطريقتان أنتهاك صارخ لكرامة المرأة.‎_‎2الحجة ألثانية: إن الرجال من كثرة الحروب يقل عددهم فيما ألنساء في زيادة مستمرة وإن تشريع تعدد الزوجات ينقذ ألمرأة من شبح ألعنوسة ألتي يفرضها ألتفاوت ألعددي.إن الكيل بمكيالين هي ألسمة ألبارزة لشيوخ الأسلام. إذا أفترضنا جدلا إن عدد ألرجال أكثر من النساء كما هو في كثير من المجتمعات يعني منطقيا على ألمرأة أن تتزوج أكثر من رجل لتنقذ ألعزاب لكنهم يرفضون هذا ويخترعون حيل جديدة مليئة مليئة جعبتهم بها .ألم يكن الله يعرف إن المجتمعات في تغيير مستمر وتطور دأئم وإن الحواجز النفسية والجغرافية سيتم أزالتها بقوة الحضارة لأن العالم أصبح قرية صغيرة.وأن هذا التشريع يصلح لزمان دون آخر .فلو قلتم لا يعر ف قلنا أنه جاهل ولو قلت يعرف قلنا أنه ظالم.وحاشا لله أن يكون جاهل وظالم.وأيضا يظهر الله غير عادل في تعدد الزوجات دون تعدد الأزواج كما قالت الكاتبة الرائعة نوال السعداوي في مقابلة معها في أحدى القنوات الفضائية.  
الحجة الثالثة:ان تحريم عدد الازواج هي لحفظ الانساب .مارايكم ان العلم اكتشف الحامض النوويdanالذي يستطيع معرفة نسب الطفل وهكذا تنهار هذه الحجة ايضا.نتساءل هل تستطيع المراة في ست الياس وانقطاع الطمث الزواج باكثر من رجل كذلك المراة العاقراو التي ازيل رحمها.الجواب كلا ثم كلا لان العقل تم شنقه بحبال النص الديني والحضارة الذكورية.قد نختلف في خلفيتنا الدينية وطريقة تفكيرنا ولكن في النهاية لا يصح الا الصحيح وان رفض هذه الظاهرة هو ترياق الحضارة المعاصرة .هل يوجد امراة واحدة في العالم تقبل ان يشاركها زوجها امراة اخرى؟لا اظت ذلك لانه ضد طبيعتها العاطفية والانسانيةوهل يشرع الله ماهو مضر لعباده؟من منا يرضى على نفسه ان يتزوج ابوه على امه او صهره على اخته او ابنته كما انه لا نقبله على الاخرين يجب ان لا نقبله على انفسنا هذه هي القاعدة الذهبية التي نادى بها المسيح.كثير من المسلمين المستنيرين رجال ونساء يقفون بقوة في وجه هذه الظاهرة ويدافعون عن الزواج الاحادي الذي هو اسمى علاقة بين الزوجين مصدر استقرار وسعادة الاسرة.كما قال مصطفى حجازي في كتابه :التخلف الاجتماعي سايكولوجية الرجل المقهور.ان كل مظاهر اضطهاد المراة نتيجة حضارة ذكورية بطركية تستخدم لغة دينية وميتافيزيقية مشبعة بالقداسة.ان البنية البطركية كوسيلة تحدد نمط تفكيرنا ورؤيتنا للذات والعالم وان بنيات علاقات القهر والهدرهي بنيات فوق نفسية اسسها اللاشعورالثقافي والجماعي والمخيال الاجتماعي.
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
31  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / برلمان بلا عمائم خشبة الخلاص للعراق والعراقيين في: 09:35 10/06/2012
برلمان بلا عمائم خشبة الخلاص للعراق والعراقيين.بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق.أصدر التيار الصدري قرارا يمنع فيه المشاركة في الأنتخابات كل من رجال الدين والعسكريين والمقاولين.أنها بادرة أولية لم نشهدها من غيره حتى الآن.بالرغم إن موضوع القبول والمنع ليس من شأنهم لأن هناك جهات  معنية هي ألتي تشارك في الأنتخابات لكن في عالم القوة والنفوذ والفوضى السائدة في العراق تنقلب الموازين وتسير ألأمور بالأتجاه المعاكس للقانون والنظام. هل دعوته هذه جدية أم مجرد دعاية لأعلاء شأنه في الوسط السياسي أو مكاسب أعلامية تغذي رغبته في الظهور على الصفحات الأولى من الصحف ويتصدر خبره القنوات الفضائية.فنحن لا ندعي قراءة النوايا ومعرفة الخبايا فالحكم معلق من قبلنا لأن الواقع هو الذي يؤكد مدى مصداقية هذا الاعلان .لكن من حقنا أن يكون لنا رأي في هذا الشأن ونحن نتساءل هل يتم تغيير الوعي والموقف مابين ليلة وضحاها دون أجترار رواسب العقلية القديمة؟إنه محال منطقيا وعلميا لأن الاتجاه الفكري وأديولوجية هذا التيار قائمة على أسس مذهبية طائفية هيهات أن تتبدل. حقا لو قال الفنان الراحل جعفر السعدي"عجيب أمور غريب قضية"فالسيد مقتدى الصدر يسن حملة على أهل العمائم وهو لا تفارق العمامة رأسه أنه يذكرني بالأب ألذي يمنع أبنه التدخين بينما السكارة عالقة بين شفتيه.ولنفترض جدلا أن هذا القرار له من الجدية ماله وتفوح منه عطر الفصل بين الدين والسياسة ودعوة ألى تطهير قبة البرلمان من رجال الدين وعدم حشر أنفهم فيما لا يخصهم فمكانهم الحقيقي هو دور العبادة.هل يعني أبعاد رجال الدين عن السياسة كفيل بولادة قرار سياسي حر ودولة مدنية حديثة؟كلا وألف كلا لأن رجل الدين ليس مجرد شكل أو مظهر كالعمامة واللحية الكثة والعباءة والمداس وأصابع تزينها الخواتم ألتي تميزه عن باقي الناس .لا بل هي طريقة تفكير والتحرك الاستراتيجي فمنذ السقوط كانوا وراء تكوين ميليشيات ونشر فقه الكراهية بين المذاهب والطوائف ونهب أموال الناس وتبذيرثروات البلد من أجل تحقيق أهدافهم المقيتة.راح ضحيتها ملايين من الأبرياء مع أحترامي لبعض رجال الدين المستثنين من هذه القاعدة والتي كان لهم مواقف مشرفة.لقد قاموا بغسل أدمغة الناس وتسميم عقولهم من كل الفئات والطبقات بأفكار وسخة وتعاليم قذرة.ففي كل عضو من أعضاء البرلمان وكل منتمي للاحزاب الدينية تجد بصماتهم على عقولهم ونفوسهم لقد ضخوا في شرايين الناس دماءهم المصابة بأيدز الكراهية والحقد.أن معاناتنا أكبر شاهد على ما أقول.فلو كان هناك نية صادقة في أطروحات أعضاء البرلمان والكتل السياسية عامة لوقف العراق على قدميه ورأسه مرفوع يناطح السماء لكن الصورة لا تحتاج الى تعليق. فتصلب مواقف الكتل السياسية التي تتحكم بها خلف الكواليس القبضة الطائفية   هي التي يدفع العراقيين ثمنها باهظا.بين الحين والآخر يدعو احد المسؤولين الى أجتماع طارئ للخروج من الأزمة وفي قاعة الاجتماع نسمع القهقهات وتبادل النكت ومن يرى هذا المشهد يتبادر الى ذهنه ان النقط وضعت على الحروف لكن في الحقيقة يعكس المثل القائل أذا رأيت أنياب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم.   أن من علامات الذكاء هي التعلم من تجارب الأخرين.ان الدول المتقدمة أسسوا أروع حضارة بعد أبعاد الدين ورجاله من السياسة. وأن خلاص العراق والعراقيين مرهي بأستبعاد أهل العمائم من هذا المجال فللسياسة رجالها لا تحتاج الى وصاية من أحد .فنحن لا نريد أن نسبق الأمور  قد تكون بادرة حسنة من التيار الصدري فالله في خلقه شؤون.زوروا موقعنا على:www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
32  المنتدى الثقافي / أدب / حلم كل قلب _شعر_ في: 11:21 15/05/2012
حلم كل قلب

                                                                                       بقلم
                                                                         
عمانوئيل يونان الريكاني - العراق
صباح فوهة البركان الى صاعقة التوقان                     ليت قلبك مقبرة لي يدفن فيها شهيد العشق فرحان
ليت روحك تابوت أنام فيه هانئا الى اخر الزمان             كفن حبك يبهج نفسي كثوب العرسان
لو خيروني بين ملكوت الله وجحيمك                           يسعدني أن احترق في هذه النيران
صباح الخير يا منجم الذهب                                    رموش عينيك لمعة روح سبحان من وهب
أحمر شفتيك ومضة قلب تخجل منه النيازك والشهب       فضاء وجنتيك جدحة حب يصد أعصار تسونامي اذا هب
قلبك مركز لقاء القمة أنا مع الله                                   كما ملتقي الارض والسماء في الأفق
عيناك تاج كل يحج إليها يحمل هوية العشق                   فمك فتحة في القلب يا محلاها تجنن العقلاء عند الشهق
وجهك أيقونة الحب نعبدمنه باري الخلق              شعرك شبكة عنكبوتية فزت بالحياة لو غزلتي لي منها حبل الشنق
الى الحرف الاول والأخير في أبجدية الروح                 يلي عطر الله في جسدك الطاهر يفوح
لا ينمو الحب يا حبيبتي إلا في تربة القلب المجروح          ليتني احكم على عشقك بالإقامة الجبرية في جسدي       حتي   في لا يسافر ويروح       

الشمعة تحرق ذاتها لتضيء للآخرين                                  حبك يعذبني ما غمض لي عين 
كالكهرباء يسري في قلبي فولتية ألفين                           ويفور ظلمة روحي حين بعد حين 
ليت شعري عرفك يا حبيبي قبل هذا الزمن                        لقدمت ذاتي مهرآ لك واشتريتك بأغلى ثمن
 سأخطفك الى جزر هاواي بعيدا عن المجتمع الغش      على اكتافي احملك واسير بك الى جنة عدن 
 انت وأنا واحد لا اثنين يا عزيزتي روح وبدن             لو خسرتك في الدنيا في الأخرة انت لي يا بياض القطن   
لأجلك سأتمرد على الله                                             اتوسل إليه كي يبدل الشرائع والسنن 
عندما وقعت عيني عليك                                            هربت روحي مني مسرعة إليك 
لتعانقك وتطبع قبلة على خديك                                  وتحضنك لتصهر بحرارتها كل ما فيك 
وانشق قلبي الى نصفين واحد لي والآخر لك                    في عيد ميلادك سيكون هو الكريم كيك

www.emmanuell-alrikani.blogspot.com

33  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / العنف ضد المراة سايكولوجيا وسوسيولوجيا في: 11:15 15/05/2012

العنف ضد المراة سايكولوجيا وسوسيولوجيا 
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق
..جاء في قاموس المورد ص1032 أن العنف تعني ينتهك أو يؤذي أو يغتصب وهوأستخدام الضغط أو القوة أستخدام غير مشروع".أما المعجم النقدي لعلم الأجتماع"يصف العنف بأنه سلوك لا عقلاني.......متلازم مع عملية أختلال النظام". إن العنف أما جسدي وهي أستخدام الرجل قوته البدنية من صفح وركل وأي اداة أخرى لألحاق الأذى بالمرأة وأما العنف المعنوي أو اللفظي مثل السب والشتم والأهانة وتجريح كرامتها وأنسانيتها.أن العنف ضد المرأة ظاهرة سلبية وخطيرة متفشية في كل المجتمعات وخاصة المجتمعات العربية ألتي لازالت تجتر ذهنية ألاسلاف والأجداد ولها علاقة وطيدة بظاهرة العنف عامة فهي آفة أجتماعية تهدد وحدة الأسرة وكيان المجتمع.وتنتج أطفال معاقين نفسيا ومضطربي الشخصية حاملين معهم فايروس ألتشتت والضياع والسلوك المنحرف واحيانايضعوا حد لهذه الحياة البائسة أي الانتحار.المجتمعات المتقدمة عالجت المشكلة جذريا ووضعت حدا لها فشرعت قوانين تحمي ألمرأة من بطش الرجل وتعاقبه بالحبس وأسست ثقافة تنبذ هذا السلوك المشين بكل المقاييس الأخلاقية والدينية والحضارية.لا بل إن رأى غريب أو أبن جيران أو أحد أقارب ألمرأة هذا ألمشهد المقرف لايتوارى في الأتصال بالجهات المسئولة لكي ينال عقابه العادل. أما المجتمعات العربية ألتي ترزح تحت نير ثقافة القرون ألوسطى وتكرس لها لا يوجد قانون يدافع عن المرأة ضد أنتهاكات الرجل لأن الأعراف تحكم بيد من حديد حتى رأوه ألناس يقطعها أربا أربا يعتبرون هذا حق مشروع له لأنها من ممتلكاته يفعل بها مايشاء ولا تستطيع أن تقدم شكوى ضده لأنها لا تحضد من ألمجتمع غير العار والاحتقار والنبذ.وأن امتنعت عن الجماع الجنسي لأسباب خارج عن إرادتها كالمرض مثلا أو ليس لها أستعداد نفسي فالملائكة تلعنها هذا مايروج له ألشيوخ الذين يظهرون على الفضائيات أما ملايين من ألناس بين ألفينة والفينة لكي يعلمونا إن ضرب المرأة تأديب لها ومكرمة لها من عند الله .أن السند الديني يغذي العقد النفسية للرجل ويبررها ويلقح اللاوعي الجمعي بفايروس التسلط والقمع والقهر. إن ممارسة العنف ضد المرأة إن دل على شيء فأنه يدل أفتقار الرجل المقصود للمنطق والعقلانية وفقدانه لغة الحوار والاقناع في حل المشاكل هكذا يلجأ للقسوة والقوة كما قال أحدهم"عندما ينام العقل تستيقظ الوحوش" .إن هذه الظاهرة لها أسبابها وعواملها وتداعياتها المجتمعية لا يمكن فهمها بمعزل عن السياق الأجتماعي والثقافي والأقتضادي للمجتمع. وقد حاول الباحثين أيجاد تفسير لهذه الظاهرة المعقدة والمتشابكة فأرجعوا أنصار البعد البايولوجي ذلك الى طبيعة الرجل التكوينية والبايولوجية لذلك هو يميل ألى العنف وناتج عن زيادة في مستوى تستوسترون TESTOSTERONأي ألرجل ولد عنيف بطبيعته إن هذا الرأي ناقص لا يستطيع الأحاطة بأبعاد الظاهرة كلها فهو يبرر ويغذي هذه النزعة دون أن يقدم حلولا لها ناهيك عن تجاهله للعوامل النفسية والأجتماعية ألتي تضع بصماتها على هذا النمط من الشخصية.فالمسببات السايكولوجية والسوسيولوجية لها جواب على بروز ظاهرة العنف.من الناحية السايكولوجية يعتبر العنف كامن في شخصية الفردوأن تجارب الطفل القاسية في مسيرة حياته تولد لديه عدوانية لها تأثيرها على سلوكه في المستقبل.إن فقدان الطفل في مراحل حياته الاولى للحب والحنان والرعايةوالأهتمام من قبل الوالدين ومناخ الأسرة الملتهب يولد منه سلوك عدواني وشخصية ذات مخالب حادة وأنياب قاطعة تحاول صب جام غضبها على فريسة تعوض من خلالها هذا النقص العاطفي. فالتجربة الغير سوية ألتي  يمربها الطفل هي اساس الانحراف حيث تخلق لدية اضطرابات واهتزازات في الشخصية. اما سوسيولوجيا يعد مكملا للسبب الاول فالمحددات الاجتماعية والقيم الثقافية ووسائل الاعلام تعزف على هذا الوتر وتباركه ومؤسسات المجتمع تعشقه وتكرس له .وماهو مشاع عند الناس ان مقياس الرجولة وفضيلة الفضائل هي ضرب المراةواهانتهافلا يحسب رجل من لا يسير على هذا النهج فالعصمة بيد الرجل يطلق متى شاء ولاتفه الاسباب حتى لو حرقت الزوجة الطعام ان صياغة هذه الذهنية تتفاعل مع استعداداته النفسية تتحالف معا لتكوين شخصية مرضية سماتها القسوة والعدوان.   
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com
emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
34  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الشمع بالاحمر على اكذوبةالملايين بطل التحرير القومي في: 11:47 14/04/2012
الشمع بالاحمر على اكذوبة الملايين بطل التحرير القومي
"     
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق
البحث عن المنقذ أو المخلص أو الأنسان ألخارق أمل كل الشعوب ألمقهورة لأنه يقضي على ألظلم والطغيان ويحقق ألعدل وألسلام.هي فكرة دينية ذات أسس نفسية وأجتماعية متجذرة في التراث الديني والثقافي لكثير من ألشعوب القديمة ومنها الديانات ألأبراهيمية ألثلاثة ذات ألخط الفكري الواحد اليهودية - ألمسيحية-ألأسلامية" خاصةالمهدي المنتظر عند الشيعة" .بعد تجريد هذه الفكرة من معانيها الدينية السامية ودلالاتها الروحية العميقة ودورها الأيجابي في حياة البشر كان لها أيضا أثار سلبية على ألناس ومنها شعوبنا العربية.في رأي الشخصي جعلت هذه الفكرة من ألفرد كائن ضعيف وعاجز  ومعدوم ألثقة بنفسه ومشلول الأرادة  لأنه قدم أوراق أعتماد قدرته على ألتحكم بمصيره ألى أنتظار العون من ألسماء. إن هذا ألخلل ألنفسي وألاجتماعي كان سبب غياب ألبطولة في ألمجتمع وفي ظل هذا الفراغ ألنفسي توجهت ألأنظار إلى شخصية كارزمية تتوفر فيها من الصفات الخارقة مايفتقر هو أليه ومن خلال عملية الاسقاط يتم ألصاق به مايتمنونه في أنفسهم  هكذا تم تأليه وتقديس بعض زعماء وقادة العرب. فبعد تحرر الشعوب العربية من الاستعمار العثماني والبريطاني والفرنسي وأغتصاب فلسطين من الصهاينة سنة1947 برزت على ساحة الوجود أحزاب ذات صبغة قومية هدفها تحقيق الوحدة العربية المسلوبة وتحرير فلسطين المحتلة مثل حزب الناصري وحزب البعث بفرعيه السوري والعراقي.وهذا لن يتم إلا بوجود بطل إسطوري خيالي على غرار كلكامش وهرقل في الأساطير القديمة.وهكذا في كل دولة عربية تم إدعاء من قبل زعيمها بأنه يحمل جينات بطل التحرير القومي لأنقاذ الأمة من ألتفرقة والتجزئةو المؤامرات التي تحاك  ضدها . لقد ذكرنا أعلاه إن اللاوعي الجمعي يعاني من مازوخية جماعية والأعتقاد بالقضاء والقدر وعدم إيمان الأفراد والجماعات بقدراتهم وأمكانياتهم في تغيير الواقع نحو الأحسن جعلهم كالعبيد البطالون.كان من السهل تمرير هذه الأكذوبةعلى الملايين من الناس تحت يافطة المقاومة والممانعة وتخديرهم بالشعارات البراقة والعبارات الرنانة والوعود العسلية.هكذا دفعت هذه الشعوب المسكينة ثمن الخوف والتخلف والجهل  وبتيجة لتقديس الأشخاص لحق به ظلم واستعباد وقمع وقتل وفقر وأعتقالات.فالقادة الذين وثقنا بهم وضحينا بدماءنا من اجلهم هاهم يذبحوننا دون أن يرف لهم جفن من عبد الناصر وحسني مبارك وصدام حسين وحافظ أسد وبشار الأسد وعلي عبد الله صالح والقذافي....ألخ لا بل يبررون مجازرهم فيلصقون بهم تهمة الخيانة والعمالة للأجنبي.فالأسد الأب قتل في حماة1982 أكثر من عشرين ألف قتيل وصدام حسين داعي الوحدة العربية أبتلع الكويت وأدخل شعبه في حروب طاحنة راح ضحيتها الملايين وشرد مثلهم خارد البلد.المضحك المبكي تم القبض على (بطل التحريرالقومي) مثل الجرذ في حفرة.والقذافي النمر الورقي نال وسام الذهبي في الأبادة الجماعية لشعبه وتم أنتشاله وقتله من المجاري.والأسد الأبن لا زال يذبح شعبه بدون وخزة ضميركأنه يرش مبيد حشرات.لكن مهما طال الليل فالفجر آت لا محالة وأستيقظت من سباتها العميق فيما يسمى بالربيع العربي وثارت على حكوماتها وأسقطتها لأنها أيقنت إن الشعارات التي أوهموها بها ماهي إلا فخ للبقاء على الكراسي وسرقة أموال الشعب وأن الطامة الكبرى كانت في تقديسها للأفراد وأنعدام ثقتها بنفسها.لهد وعى ذلك ونهض من كبوته وأستعد رباطة جأشه وطلق بالثلاث العقلية القديمة ويعيد تأسيس وعي جديد  وثقافة جديدة يكون فيها الشعب هو الذي يختار حكومته ويقرر مصيره بنفسه ‎.‎زوروه موقعنا على النيتemmanuell-alrikani.blogspot.com[/size][/color]
35  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / برحيل البابا شنودة الثالث سقط نجم لامع من سماء المسيحية والانسانية في: 12:10 22/03/2012
برحيل البابا شنودة الثالث سقط نجم لامع من سماء المسيحية والانسانية.
                         
بقلم عمانوئيل يونان [/left
] الريكاني
.في السابع عشر من مارس2012 رحل المثلث الرحمات الأنبا شنودة الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والذي ناهز عمره89 سنة بعد واحد و أربعين سنة من أعتلائه السدة البطريركية والكرسي البابوي ويعتبر رقم117 في سلسلة بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.وفي موكب مهيب لا مثيل له تم تشييع جثمانه الطاهر الى مثواه الأخير في دير الأنبا بيشوي في وادي نطرون. أن رحيله ترك الألم يعصر قلوبناوالدموع تطفر من عيوننا لشدة حزننا نتمنى أن يكون هذا حلم لا واقع لا بل ننتظر من رب المجد أن يعمل معجزة ويعيده ألينا لأن عقولناعاجزة عن استيعاب هذا الحدث فلا نصدق أبدا أن عيوننا لا ترى مرة ثانية طلعته البهية وأبتسامته المشرقة وإن أذاننا لن تسمع صوته الرائع وكلمات النعمة التي يهدينا أياه فمه العطر.في شخصه الطاهر تلتقي كل الأسماء الكريمة والألقاب السامية فهو بحق وحقيقة قديس العصر ومعلم الأجيال وبطل الايمان فكلما خضعت الكنيسة للعالم وأصيبت بالكسل الروحي أرسل الرب الى من يذكرها برسالتها الحقيقية ويعدل مسارها الصحيح بعد أن ينفض عنها غبار الأبليس لأنه قال " أبواب الجحيم لن تقوى عليها".وقد كان البابا شنودة الثالث هذا الرسول الذي أختاره الله للأزمنة الصعبة وهو رجل الساعة الذي قام بترميم الكنيسة أي جماعة المؤمنين من كهنة ورهبان والشعب المؤمن وتنشئتهم تنشئة مسيحية صالحة بعد أن ضرب مثلا في القدوة الحسنة والنموذج الصالح .فمسيرة حياته العطرة المليئة بالايمان الحي والصلاة الصادقة تعكس لنا حقيقة هذا الراعي الصالح الذي يخاف على رعيته.فهو لاهوتي عظيم وفيلسوف كبير وشاعر مرهف الحس وخفيف الطل وصاحب نكتة وغزير الدمع على متاعب شعبه. فقد قام بتأليف كتب لاهوتية وروحيةوأعطاء محاضرات اسبوعية لتقوية أيمان الناس وترسيخه في أعماقهم.فهو في كل لقاءاته مع الرعية لا يكل ولا يمل من الاستماع الى مشاكل الناس الدينية والاجتماعية والمادية وأعطاء الاجوبة المناسبة لها.ومساعدتهم ماديا ومعنويا وزيارة المرضى والمحتاجين أنه كان أقرب من حبل الوريد الى قلوبهم. وكثير من  الشخصيات السياسية والمسؤولين الكبار في الدول كان لهم شرف اللقاء به والاستماع الى حكمته ومشورته.وعلى المستوى الوطني فقد كان صمام الوحدة الوطنية ورمز للدعوة الى التعايش السلمي والتسامح الديني.بالرغم التوترات بين المسلمين والمسيحيين في مصر والاعتداءات المستمرة على الأقباط فقد كان يداوي جراح شعبه بالصلاة والصبر لئلا تنزلق مصر الى حرب أهلية طاحنة تحرق الأخضر واليابس.لأنه كان يحب مصر كثيرا وقال مقولته الشهيرة"لسنا نحن الذي نعيش في مصر بل مصر هي التي تعيش فينا".نعزي اخوتنا الاقباط والكنيسة في كل مكان والعالم أجمع بهذا المصاب الجلل.ونطلب من البابا شنودة الثالث وهو في أحضان المسيح مع الأباء القديسين والابرار أن يسكب علينابركته ويصلي من أجلنا لأنه أن كان غائبا بالجسد فروحه الطاهرة ساكنة فينا لأنه لا نظن إن التاريخ سينجب بابا شنودة آخرأنها خسارة مابعدها خسارة. زوروا موقعنا: www.emmanuell-alrikani.blogspot.com[/size][/color]
36  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ربيع عربي ام خريف اسلامي؟ في: 11:30 10/03/2012
                                                       
ربيع عربي أم خريف أسلامي؟

                                                                                     
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق

.خرج الشعب العربي الثائر الى الساحات لأحياء الذكرى الأولى للثورات العربية التي تتقارب فترة أندلاعها في جميع البلدان بدء من تونس مفتاح التشغيل ومصر وليبيا واليمن وهلمو اجرا .والتي قام بهاشباب "من كلا الجنسين" واع وحر ومسئول متسلحين بأرادة التغيير ومتمنطقين بثقافة خروج جماعي غير مسبوق رافعين شعارات وطنية وأنسانية لا صبغة دينية وعنصرية فيها.متصدين للنظم الديكتاتورية التي طفح كيلها ببسالة وشجاعة قل نظيرها وبأساليب سلمية وحضارية لا مكان للعنف والشغب فيها بعد عقود من الخوف والصمت القاتل.لقد تم توجيه ضربة قاضية الى الطغاة العرب وتشويش رادار حسابات القوى الكبرى التي لم تكن في الحسبان معلنين فتح عصر جديد تصان فيه الحريات والحقوق والكرامة الانسانية والتي كانت مفقودة سابقا.لقد أطلق على هذه الثورات في الاعلام العالمي بالربيع العربي تماهيا مع فصل الطبيعة الجميل عندما تتفتح الازهار بكل ألوانها وأشكالها.هكذا تحمل في رحمها هذه الثورات جنين الآمال والاحلام والأماني الذي إنتظار ولادتها.والعالم كله يترقب عن كثب هذه التحولات الجذرية في المنطقة وما قد تحمله مفاجآت من العيار الثقيل.هل قطف الثوار ثمار ثورتهم؟أم تعبوا وغيرهم أستفاد؟كما يقول المثل عندنا "أحنا نتعب ونشكه وغيرنا عل حاضر يلكه"هذا بالضبط ماحصل فقد أنتظر الاسلاميون حتى تنضج ثمار الثورة جيدا لترى طريقها الى سلالهم.فقد فازوا في إنتخابات تونس ومغرب ومصر وأنهار حلم الناس ورواد الثورة من الأقليات الغير مسلمة والمسلمين المعتدلين بمستقبل أفضل وحياة حرة كريمة .وتحول الربيع العربي الى خريف أسلامي مخيف فالذاكرة الجماعية لا تبارحها النماذج السيئة للدولة الدينية في سعودية وأيران وصومال وسودان .....ألخ ومافيها من أستعباد وأضطهاد ومصادرة حقوق وحريات.لكن السؤال الذي يطرح نفسه علينا: أليس الشعب هو الذي أنتخبهم؟أم هو سد فراغ لم تستطيع القوى العلمانية والليبرالية أن تملئه؟أم هو طبخة أمريكية؟لست من المصابين بعقدة المؤامرة لكن لا استبعد أرادة امريكية فيما يجري وللاسباب الاتية:حسب رأي الشخصي طالما كان التيار الديني في المعارضة سيحضى بشعبية أقوى لأن أفكاره وبرنامجه السياسي لا يمكن التحقق منها وأختبارها وسيلجأ الى العاطفة الدينيةمن خلال شعارات براقة ومواعظ ملتهبة وكتابات نارية.وسينظم الى صفوفه البسطاء والسذج من الناس.لكن عندما يكونوا في الحكم سيسقط قناع المثالية عن وجوههم لأن الشعب سيراهم كما هم دون أدعاء أو تجميل أو رتوش.هذا بحد ذاته مكسب كبير للعالم.وسيتم نقل الصراع الى مجتمعاتهم وفيما بينهم بدل توجيه هذه الطاقة الى الغرب الكافر كما يدعون.وكل أهل اللحى الذين كانوا مطلوبين للحكومات السابقة وفروا الى الدول الاوربية وأميركا طلبا للحماية سيرجعون الى دولهم هكذا ستتخلص اميركا والغرب من قنابل موقوتةكانت لديها.أن الارهاب فكر وعقيدة والحرب المعلنة عليه من جميع العالم لا يمكن القضاء عليه أمنيا وعسكريافقط فهو لا كيان سياسي له ينتقل كالهواء لذلك يحتاج الى فكر وعقيدة مضادة.بما أن الشعوب العربية قطعت شوطا كبيرا في الحضارة ستتقيأ هذه الافكار المتطرفة ولن تهضمها وستقاومها الى ان تخلق اسلام معتدل يكون سبب استقرارها وأستقرار العالم أجمع. لقراءة مقالاتنا زورو موقعنا:www.emmanuell-alrikani.blogspot.com[/size][/color]
37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / زواج الطائفية من الديمقراطية باطل يامالكي في: 23:24 24/01/2012
                                                 
زواج الطائفية من الديمقراطية باطل يامالكي
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق

زواج الطائفية من الديمقراطية باطل يامالكي.بقلم عمانوئيل يونان الريكاني/العراق.الطائفية والديمقراطية مفهومان يناقض احدهما الآخر لا يمكن أن يجتمعا معا ولو كره الكافرون،وأتجاهان معاكسان التقاءهما يعتبرضرب من المحال منطقيا وفلسفيا.لأن لكل منهمامعاني ودلالات تجعل من وجود أحدهما نفي للأخر.لكن في عرف الاستاذ نوري المالكي ومن يدور في فلكه من السادة المسئولين ذو المنطق المقلوب يصير المستحيل ممكن.فقد صرح في إحدى لقاءاته متباهيا ومفتخرا بأن العراق أول دولة عربيةتتبنى الديمقراطية نظاما سياسيا.طبعا بعد أن أفرغها من محتواها الحقيقي وحصرها في صندوق الأنتخابات. لكن شتان بين الأقوال والأفعال إنهم ديمقراطيوا اللسان وطائفيوا القلب والوجدان فهم مثل التماثيل المنحوتة في الحضارات القديمة رأس أنسان وجسم حيوان هكذا الحال في حكومتنا الرأس طائفي والجسد ديمقراطي.يادولة رئيس الوزراء لو قدم لك ماء معقم في قدح وسخ هل تشربه؟بالطبع لا. لأنه سيتلوث. هكذا الديمقراطية لا يمكن هضمها جيدا من قبل ناس تجري في عروقهم دماء الطائفية،وإلا تشوهت جيناتهاإن ما تنادي به يمكن تسميتها ديمقراطفية أو طائفراقطيةأنها نظام هجين وممسوخ.فالمحاصصة الطائفيةفي العملية السياسية خير شاهد على ما نقول ،وهجرة ملايين العراقيين خارج البلد نتيجة الأقتتال الطائفي لا يحتاج ألى تعليق مهما حاولوا أن يخفوا نواياهم الشريرة وأهدافهم ألخبيثة تحت مسميات براقة وجذابة.فعندما فازت القائمة العراقيةفي أنتخابات 2010 جندوا لها بكل ما أوتوا من قوة ونفوذ ومال من أجل أزاحتها من الطريق وبمباركة من أيران ألتي تمسك بيدها خيوط اللعبة وترسم ستراتيجية العراق حسب مصالحها لانها تحكمه من الداخل كما تحكم جنوب لبنان عازفة على وتر الطائفية.هكذا تحالف أعداء الأمس وأصبحوا أصدقاءأليوم ضد القائمة العراقية من أجل صنم الطائفية المعبود.وتم لهم لا أرادوا بعد صفقات سياسية وتجارة بالمناصب تم تمريرها من تحت المائدة والعراقيين هم ضحية هذه المضاربات. والسجون ليس فيها محط قدم للمعتقلين من لون طائفي واحد.ويتم أستفزازهم بأستمرار بأسم الصداميين والبعثيين والقاعدة لكي يبرروا إضطهادهم لهم.كان آخرها إتهام طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية بالأرهاب.أن هذه النزعة الطائفية تقسم الوطن الى دويلات صغيرة متصارعة ومتناحرة.كما هو الحال في لبنان النموذج السيء للطائفيةالسياسية والدينية حيث حزب الله يكون دولة داخل دولة ويعرقل البناء السليم للدولة.من المضحك المبكي عندنا في العراق تحول مقتدى الصدر وجيشه المهدي بعد أن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين ألى مشارك أساسي في العملية السياسية لا بل ألى رمز وطني.هذا هو منطق الطائفية الأعوج لأن الوطنية والأخلاق ليست المعيار للحكم على مواقف وسلوك الافراد والجماعات بل مايغذي هذه النزعة المقيتة.الله يعينك ياعراق أن لم يحفظك رب السماء ويعيد بنائك فباطل يتعب البناؤون.أن الدولة القوية هي التي تكون قاعدتها العدل والمواطنة وسلطة القانون ويكون التنوع الإثني  والثقافي والانساني مصدر غنى وأثراء لها.وأن الآخر المختلف لا يشكل تهديد للأنايجب أقصاءه وتهميشه ودحره بل لا يمكن الاستغناء عنه للتكامل الأجتماعي.فالوطن هو الذي يجمع تحت خيمته كل المواطنين ليحميهم من حر التفرق والتشتت وبرد التفكك والتشرذم.وهو مثل خيط المسبحة أذا أنقطع تتبعثر حباتها وتصبح قطع منفصلة لا قيمة لها ولا كيان.فالمجتمع السوي هو الذي يحكمه العلم والعقلانية وتكون الوطنية مقياس الولاء الحقيقي وتسود بين أفراده المحبة والاخاء بعد ر فع صبات الأنتماءات الكونكريتية الضيقة.www.emmanuell-alrikani.blogspot.com [/size][/color]
38  المنتدى الثقافي / أدب / من اشعة الحب الفوق بنفسجية في: 13:04 20/01/2012



من أشعةالحب الفوق بنفسجية


عمانوئيل يونان الريكاني _ العراق




صباح نازك الىفتاي العاشق اتمنىان أحلق في فضاءقلبك الشاهق .
ليتني عينيك أرىفيهاجمال الطبيعةياباشق والله لولم أشارك في مسابقةحبك سأفوزبنجاح ساحق.
صباح صخب البحرياديوان الشعرأنت ولدت من الحب لوالحب ولد منك انه سر.
ستزول الاديان كلهاويبقى قلبك عقيدةالبشر.  
احلىصباح لأغلى حسناءالشمس تظهروتحتجب ويبقىنورك ياعنوان الوفاء
القمريتقلب شكله وقلبك ثابت يامهدالسماءالكون يتلاشىوحبك يسري في جسدالديمومة ويابى الفناء
صباح العمرياشبيه القمريلي نصفك إله ونصفك الآخربشر
من ينقذني من سيل حبك الجارف ملاك ام قدر
معمودية قلبك ولدتني من جديد ولابد الدهر
صباح الخيرياقدري المحتوم حبك كالفراشةحول نارقلبي يحوم
بلاهواءاعيش دقائق وبدونك لحظةمن عمري لن يدوم
أغفري لي ياسحابةالحب فأنا بدونك قوس بلاوترسامحيني ياعربةالقلب فأنابدونك بناءبلاحجر
انهشي جسدي الميت بمنقارقلبك كمايفعل الصقرلاتخافي من سمومي يابطلتي فحبي لك تعويذة تقيك من كل شر.  
هاأناآت  أتذوق طعم يديك ها انا ات لاسمع سمفونية شفتيك. ها انا ات لاتدفا بهواء رئتيك ها انا ات لاكل قلبك لانني جائع اليك
أمطريني نارغرامك الزاهي ياقطرالندىأسقيني من بئرعينيك الوسيعةبعيدةالمدى.
ألااستحق أن تهدي لي روحك الماسيةعلىطريق الهدىوانامن اجل حبك نسيت الدنيا ياسلوى.  
من لايرتشف من كأس حبك حتى الثمالة يندب حظه للآبدلامحالة
ياج القلب وهرمونات الروح بدونك والله كل شيء باطل وقبض الريح
لاتتأخري بالردعلىمصاب بربوالقلب فهوبحاجةالى بخاخ الحب
ارحمي امرءيعاني نقص السكريحتاج إليك وإلامات شاب بلاشيب


39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / متى تنقرض ذهنية السياسة للرجل والمطبخ للمراة في: 10:13 23/12/2011
متى تنقرض ذهنية السياسة للرجل والمطبخ  للمرأة
                                                                                                             بقلم
                                                                             
عمانوئيل يونان الريكاني / العراق
من عورات الحضارة الذكورية هي تشييد حضارة لا إنسانية نتيجة احتكار الرجل الرؤية إلى الحياة بكل أبعادها الفكرية والعلمية والدينية والثقافية والسياسية والنفسية والاجتماعية وأي اكتشافات علمية فلسفية ووقائع ومعطيات تناقض أفكاره وآراءه وتصوراته إلى الأمور ترمى في سلة المهلات فهو يحلل ويفسر حتى النص الديني من منظار هويته الجنسانية ويسخر جميع العلوم لتكن خادمة لنزعته الذكورية فهو يجلس على كراسي القيادة في المجتمع  من البيت مرورا بالعمل والى كرسي الحكم فهو صاحب الحل والربط والناهي والآمر فيها الا لكونه يعتقد في نفسه  إنه ذو عقل  رشيد غير خاضع لسلطه العاطفة التي تعتبر في عرفه دليل الضعف وقوي البنية ومفتول العضلات وقاسي الفؤاد هذه الصفات يظن إنها تعطيه الحق إن يكون له حصة الأسد في اتخاذ القرارات المصيرية. أما المرأة فهي مستبعدة من الحياة العامة لأنها  كائن ضعيف وهزيل ليس لها أي دور أو مشاركة في صنع القرارات الهامة لا في الأسرة ولا في المجتمع ولا في الدولة .  فهي دمى تحركها خيوط الرجل وهي تفتقر إلى التفكير السديد والقوة الجسمانية وهي كائن عاطفي انفعالي لا تصلح سوى في المطبخ والفراش الزوجي وإنجاب الأطفال فهي بارعة في إعداد الطعام وإرواء الجوع الجنسي لبعلها من هنا كانت تغذي مشاعر الفحولة لديه وتروي عقدة التفوق عنده وفي ضعفها تبرز قوته وفي صمتها يعلو صوته وفي خضوعها يتمجد اسمه . هكذا بحيل نفسية استطاع أن يحول هزيمته إلى نصر بعد أن حول بؤسه وتعاسته ويائسه نتيجة قسوة الحياة الاقتصادية والاجتماعية إلى نشوة وفرح وسعادة لكن على حساب المرأة. إن المعاملة  اللا إنسانية والنظرة اللا علمية وجهان لعملة واحدة حيث تتحد في الرجل الغرائز السفلى مع الخرافة والأسطورة لإيجاد هذا التصنيف الجائر والتقسيم الظالم بين الرجل والمرأة. ليس فقط المرأة بل المجتمع برمته كان ضحية هذه الأفكار السلبية والنزعات المرضية.  هل من كارثة  من ان يتم تجميد نصف طاقة المجتمع وحبسها في الدار إرضاء للمحرمات الدينية والممنوعات الثقافية والنواهي الاجتماعية. إن حضارة تحتقر المرأة تستحق اللعنة كما استحقها صاحب الوزنات في الإنجيل عندما دفنها ولم يستثمرها. إن الظلم لا يمكن ان يدوم مهما كان جبروته ففي الأخير لا يصح إلا الصحيح وهكذا بعد عصور من الاستبداد والتسلط والإقصاء والتهميش من قبل الرجل نهضت المرأة من سباتها العميق في كل المجتمعات وانتفضت ضد هذه  الثقافة الشائنة مطالبة بتأسيس ثقافة جديدة ذات ملامح إنسانية تساوي بينها وبين الرجل في الحقوق والواجبات والكرامة. وحققت انتصارات في كل ميادين الحياة وإن كانت نسبية ومتفاوتة ذلك حسب قوة التقبل والمقاومة التي تتلقاها من الجبهة المضادة . واستطاعت أن تتبوأ المكانات الهامة والمراكز الحساسة في الدولة وان تدخل البرلمان وتطالب بحقوقها وان تبرهن بالدليل القاطع أن ضعف المرأة ما هو إلا أكذوبة اخترعها الرجل بمباركة رجال الدين والطبقة الحاكمة تحت ستار الشرف والأخلاق. بالرغم من هذه الإنجازات العظيمة لازالت الرواسب القديمة عالقة في أذهان كثير من الرجال. ففي الثورات العربية وموجة ما يسمى بالربيع العربي خرجت المرأة مع الرجل للمطالبة بالحرية وسهرت أيام وليال في الشوارع والطرقات وساحات التجمع تاركة بيتها وأولادها وعملها ومتحملة الحر والبرد احتجاجا على فساد الدولة وتم استشهاد كثيرات منهن في هذه المظاهرات مع ذلك الرجل الذي يستأثر بمقاعد البرلمان وكل الوزارات السيادية في الدولة ونصيبها ليس إلا الفتات الساقط من موائد الرجال. ان مأساتنا وآلامنا وأوجاعنا كانت من أنظمتنا الجائرة الذي الحكم كان فيه للرجل الذي يدعى إنه رمز القوة والعقل.  إن الحقيقة والواقع  تفند_ _ _ هذا الادعاء الفارغ الكاذب. دعو تأخذ المرأة حقها وفرصتها في الحكم يمكن تدير البلاد بشكل أفضل من الرجل وتغير مصيرنا وحظنا نحو الأحسن أم هو خوف الرجل المكبوت في اللا شعور من المرأة أن تعريه أمام ذاته وتزلزل ثقته الكاذبة بنفسه وتنسف معتقده الضال وينكشف ضعفه ويعلن إفلاسه الفكري والثقافي الله اعلم

www.emmanuell-alrikani.blogspot.com[/size][/color]
40  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الخطايا العشرة للدولة الدينية في: 11:36 16/12/2011
الخطايا العشرة للدولة الدينية
                                                                                                         
بقلم
                                                                                        عمانوئيل يونان الريكاني/ العراق
الحضارات القديمة كانت تقوم على أساس ديني لا قومي ومنذ أكثر من قرنين وفي الغرب الأوربي لفظت الدولة الدينية أنفاسها الأخيرة بعد صراع مرير مع مرض الاستبداد  العضال وقدمت أوراق اعتمادها بعد عصور طويلة من الظلم والمساوئ التي ألحقت بالمجتمعات. وتم تشييعها إلى مثواها الأخير ودفنها في مقبرة ذاكرة التاريخ. واستلمت العلمانية أو الدولة المدنية المتحررة من سلطة الدين شعلة القيادة فاتحة أفق جديد أمام الإنسانية وحاملة جروح وآلام البشرية نحو غد أفضل كفيل بتضميدها وشفاءها. واقل ما يمكن أن يقال عنها أنها حققت السلم الاجتماعي وقضت على الطائفية وكل شكل من أشكال العنصرية المقيتة. في مجتمعاتنا الشرق أوسطية تعاني من عسر هضم هذا المفهوم وخلل في التفاعل معه لأسباب دينية وثقافية ونفسية واجتماعية ولأن تراثها لم يتعمذ بماء الحداثة وما بعد الحداثة او لأن العلمانية لم تصل ألينا بشكلها النقي او تم تشويهه عمدا من قبل البعض أو جهلا من قبل البعض الآخر. لذلك انتصارات العلمانية كانت نسبية ومحدودة تتقدم خطوة وتتراجع خطوتين إلى الوراء لأن الجو هنا غائم تماما. وفي ظل ما يسمى الربيع العربي تم تقيؤ القوى  الليبرالية وصعود القوى الرجعية المتمثلة بالإسلاميين إلى سدة الحكم بعد إحرازها نجاحا في الانتخابات التي خاضتها في تونس والمغرب والباب مفتوح على مصراعيه في مصر. مما أوجد مخاوف لدى الأقليات والنخب المثقفة والناس المعتدلة والغرب عموما من عودة الدولة الدينية التي تحمل فيروس الخطايا العشرة المميتة  التي تقف عائقا إمام اي نهضة اجتماعية وحضارية وإليك الأسباب :-
١_ إن الدولة الدينية تمزج الدين بالسياسة هذا بحد ذاته معضلة لان جبنات كل منهما مختلفة عن الآخر واي تزاوج بينهما يعني ولادة كائن "دستور " منغولي قاصر العقل ومشوه الجسم.
٢_ إن اطلاق اسم دين على دولة كلام فارغ لا معنى له كأنك تقول هذا الحجر متدين لأن الدين مسألة شخصية والدولة ليست شخص وإلا كانت تصلي وتصوم وتحج وتدفع الزكاة وتجاهد.
٣_ تقزيم دور العقل كعنصر للتفكير والأبداع وتحويله الى خادم ذليل للنص الديني فهو مكبل بسلاسل الفقهاء وعلماء الشريعة يجتر أقوال القدماء المتربة ويدور في حلقة مفرغة من القيل والقال لذلك لا جديد تحت شمسهم.
٤_ لا مساواة في الدولة الدينية لا في الحقوق ولا في الواجبات التي هي مطلب إنساني وحضاري فالأقليات ليسوا أكثر من ضيف ثقيل وزبون مزعج والواقع لا يحتاج الى تعليق مهما تحايلوا  عليه او تلاعبوا بالألفاظ.
٥_ الدولة مستبدة بالضرورة فهي تنتهك أقدس ما في الإنسان وهي الحرية والتي هي مبدأ فطري فلا مكان لحرية العقيدة والتفكير والتعبير.
٦_ الحاكم ظل الله على الأرض لذلك لا اعتراض على قراراته فهو مقياس كل شيء الصالح والطالح الحلال والحرام.
٧_ لا حكم إلا لله هذا هو السبف التي تسلطه الدولة الدينية على رقاب العوام فيما تخفي عيوب ومساوئ الحكام الذي يتعارض مع النظام الديمقراطي الذي هو حكم الشعب حيث يختار المواطن ممثله في البرلمان وإن لم يكن بمستوى المسؤولية لن ينتخبه في المرة القادمة.
٨_ أسلمة الحياة هو هدف الدولة الدينية فبصمتها يجب أن تكون على كل كبيرة وصغيرة شاردة وواردة لا ادري كيف ستكون حال الفنون التمثيل والمسرح منابع النضج الفكري والثقافي والخلقي وما مصير السياحة والخمور ووضع المرأة في ظل شيوخ منهمكين في تعليم الناس كيف يدخلون إلى الحمام بالقدم اليسرى ام اليمنى ويشرب بول البعير.  إن الدين جزء من الحياة وليست الحياة جزء من الدين .
٩_ إن الدولة الدينية تنظر إلى الآخرين كهويات دينية صغيرة ولا قيمة للوطن والمواطنة في عرفها لأن الوطن يحد من حدود الأمة الوهمية التي تحلم بها والمواطنة مفهوم معاصر ذو مدلول إنساني كثيف يفترض الحرية والعدالة والمساواة هذا ما لا تستطيع أن تهضمه لان تراثها الديني والثقافي يفتقر إليه ناهيك عن اعتباره بضاعة مستوردة من الغرب الكافر.
١٠_ انعدام الرؤية العصرية لديها فهي تضرب بعرض الحائط كل المكتسبات الحضارية التي تحققت من خلال سياق التاريخ لتفرض نمط حياة شبه الجزيرة العربية بكل مفرداتها على العصر الراهن أنها كالأفلام الخيالية حيث يسافر الأفراد إلى الماضي بعد تركهم الحاضر
٦_١٢_٢٠١١
www.emmanuell-alrikani.blogspot.com[/size][/color]
41  المنتدى الثقافي / أدب / الى من علمتني الف باء الحب في: 11:31 29/11/2011



الى من علمتني الف باء الحب


عمانوئيل يونان الريكاني


 العراق



بين الجفن والعين تسكنين                                       طار النوم وتركني في قبضة الانين
بين القلب ونبضاته تختبئين                                      حتى متى جراح الروح تضمدين
بيتي زهرة في بستان رغباتك                                   تفوح من روحي عطر الخالدين
ثملت نفسي من نبيذ الشوق                                      ها هذا يا صاح حال العاشقين
يسخرون مني من لم يطرق بابهم الهوى                        ويضعونني في خانة المجانين
نار حبك أضرمت في قلبي                                       وأحرقت عشب الأيام والسنين
حولت تفاهة الحياة الى رماد                                  و أخضرت فيا إحساس لا يلين  
عذاب الحب متعة ما بعدها متعة                               أكليل الظفر على رأس المحبين
عاصفة حبك هبتن على روحي                                وجرفت حياتي وليس من معين
ليس في القلب أحد سواك                                     فالغمد لا يقبل سيفين
أحلامي منسوجة من رمش العين                            تقذفني بعيدا أمواج الشفتين
إذا كان الليل يزينه القمر                                      فليالي روحي يضيئها قمرين
تائه أنا في خصال شعرك                                   عاجز عن إدراك اليسار عن اليمين
قدك الجميل سرق مني ذاتي                                لا اعرف أصبح قلبي فين
 خرجت روحي مني ولم تعد                                إنها في أعماقك تقيم إلى ابد الآبدين
وان فقدت الذاكرة لن أنساك                                لأنك في كل خلية من جسمي تقيمين
أحضاني تنادي جسدك الطاهر                              كالطير الذي ينتظره فراخه الجائعين
كلما زاد خوفي من الفراق                               التصق جسدينا ليصبح واحد وليس اثنين
أعطني أحزانك كلها حبيبتي                              على طبق من الذهب افراحي تستاهلين
اشتعلت عواطفي وليس من يطفأ                         غير الدموع المتلألئة على الخدين
كالعقد إذا أفرطت حباته                                    انثر على جسدك قبلات النرجس والياسمين
ايقاع حركاتك تزيد دقات القلب                    ونبرة كلامك تصيب الصدر والرئتين
جمالك ينضح سحراَ يبدد الظلاما                   كالتيار يسري في كياني يوهج الحنين
كل لحظة معك قبس من الابدية                        اليس كذلك ياملكة جمال العالمين




 
42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سايكولوجية الطاغية انعكاس لصورة الله السلبية في: 11:50 15/11/2011
                     
          
سيكولوجية الطاغية            انعكاس لصورة الله السلبية
               
بقلم   عمانوئيل يونان الريكاني / العراق
على مر التاريخ ابتليت شعوب العالم قاطبة                                                 بطغاة ومستبدين كانوا من كل الأصناف أباطرة وملوك وأمراء ورؤساء حطموا الرقم القياسي في التنكيل بهم وكانت هواياتهم المفضلة مص دماء الناس والتلذذ بآلامهم وعذاباتهم وكانوا من القسوة والوحشية والبربرية بحيث بقت أفعالهم المشينة عالقة في الأذهان وحية في الذاكرة يأبى الحس الإنساني ان ينساها مثل نيرون وجنكيزخان وتيمورلنك وايفان الرهيب وهتلر وموسوليني وغيرهم كثيرون لا مجال لذكرهم . يختلف هؤلاء الطغاة جميعا من الناحية الانتماءات الدينية والقومية لكن يجمعهم قاسم مشترك واحد هو النزعة التسلطية وحب السيطرة والغرور والكبرياء وكل واحد منهم يعتقد بأنه القائد الضرورة وأمام الزمان وان الأمور لن يستقيم بدونه فهو متميز عن الآخرين الذين وجدوا لتقديم الطاعة له طوعا وكرها لأنه مختار من الإله .
وبعد التحولات الاجتماعية والحضارية في أوربا وزعزعة النظم السياسية التقليدية وإقامة نظم ديمقراطية حيث يكون الحكم للشعب تنفس الناس الصعداء وأصبح العالم القديم في خبر كان . بالرغم من ان هذه الثورات الفكرية والفلسفية والعلمية هزت العالم وفتحت أفق جديد أمام الإنسانية لكن لازالت مجتمعاتنا العربية تحمل فيروسات القرون الوسطى في نظمها الدينية والاجتماعية والسياسية . فتأثير الحضارة المعاصرة سطحي عابر لم يمس الجوهر بعمق . فالأشخاص والأسماء فقط تغيرت لكن المبدأ ظل هو هو مازال الرئيس الناطق الرسمي باسم الله . لماذا تنبت نبتة الاستبداد والطغيان في تربتنا النفسية والاجتماعية والسياسية ؟ هل يعاني فكرنا من مرض مزمن ؟
أن السبب الرئيسي والجوهري في تفسير ظاهرة الطغيان مع وضع العوامل الأخرى جانبا دون تجاهلها وهو صورة الله السلبية التي نحملها في داخلنا والسائدة في الفكر الديني .فهناك علاقة سببية بين صورة الله والبناء الفكري والنفسي للأشخاص في مجتمع ما . أن الدين في المجتمع العربي يقدم الله على انه كائن مستبد ومتسلط وجبار ومنتقم ومتكبر ومشرع والناس محكوم عليهم بالعبودية وواجب الطاعة العمياء دون تساؤل أو محاولة فهم وإلا اتهموا بالخروج عن الدين وحكم المرتد معروف .
 نفس هذه الصورة موجودة في واقع حياتنا زعيم طاغي وقهر اجتماعي وأب متسلط فالزعيم الطاغي يجمع بيده السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية وهو فوق القانون يفعل ما يشاء ولا يسأل عما يفعل عطاياه وهباته صدقات على الناس لا نهاية لحكمه وأي معارضة والخروج على نهجه يعتبر خيانة عظمى يستحق الموت .
القهر الاجتماعي : وهي العادات والتقاليد التي تعتبر دستور شخصي مفروضة على الأفراد ما عليهم سوى الخضوع والإذعان حتى لو تعارضت مع مصالحهم الشخصية وأي تمرد عليها يعتبر في عداد المنبوذين لأنها خطيئة ضد الجماعة .
الأب المتسلط : هو نسخة كاربونية من الإله السائد فهو منبع وجودهم أي الأولاد أي خالقهم نوعا ما لذلك يحق له أن يتحكم في حياتهم وهو الذي يحدد لهم الصح والخطأ والمسموح والممنوع ويذكرهم دوما بأفضاله عليهم ويعاقب ويجازي كما يشاء ومن أراد لأنهم ملكه وإذا حاول احدهم الخروج ما عن خط الطاعة فانه يعتبر عاق وناكر جميل يجب طرده من القلب او البيت .
هذه ركائز اساسية تحمل بصمة الاستبداد والطغيان سوءا كانت نتيجة صورة الله المشوهة او سبب له فهي وراء ازماتنا ومعاناتنا. ولقطع دابر الاستبداد وتجفيف منابعه لا ينبغي تغير جزء فقط على حساب الكل بل تجديد الفكر الديني والاجتماعي والسياسي واستئصال جينات الطغيان الوراثية كي لا نموت قبل اواننا وتنقرض ظاهرة المقابر الجماعية .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com  




                                     سيكولوجية الطاغية                             بقلم    
                       انعكاس لصورة الله السلبية                   عمانوئيل يونان الريكاني / العراق
على مر التاريخ ابتليت شعوب العالم قاطبة بطغاة ومستبدين كانوا من كل الأصناف أباطرة وملوك وأمراء ورؤساء حطموا الرقم القياسي في التنكيل بهم وكانت هواياتهم المفضلة مص دماء الناس والتلذذ بآلامهم وعذاباتهم وكانوا من القسوة والوحشية والبربرية بحيث بقت أفعالهم المشينة عالقة في الأذهان وحية في الذاكرة يأبى الحس الإنساني ان ينساها مثل نيرون وجنكيزخان وتيمورلنك وايفان الرهيب وهتلر وموسوليني وغيرهم كثيرون لا مجال لذكرهم . يختلف هؤلاء الطغاة جميعا من الناحية الانتماءات الدينية والقومية لكن يجمعهم قاسم مشترك واحد هو النزعة التسلطية وحب السيطرة والغرور والكبرياء وكل واحد منهم يعتقد بأنه القائد الضرورة وأمام الزمان وان الأمور لن يستقيم بدونه فهو متميز عن الآخرين الذين وجدوا لتقديم الطاعة له طوعا وكرها لأنه مختار من الإله .
وبعد التحولات الاجتماعية والحضارية في أوربا وزعزعة النظم السياسية التقليدية وإقامة نظم ديمقراطية حيث يكون الحكم للشعب تنفس الناس الصعداء وأصبح العالم القديم في خبر كان . بالرغم من ان هذه الثورات الفكرية والفلسفية والعلمية هزت العالم وفتحت أفق جديد أمام الإنسانية لكن لازالت مجتمعاتنا العربية تحمل فيروسات القرون الوسطى في نظمها الدينية والاجتماعية والسياسية . فتأثير الحضارة المعاصرة سطحي عابر لم يمس الجوهر بعمق . فالأشخاص والأسماء فقط تغيرت لكن المبدأ ظل هو هو مازال الرئيس الناطق الرسمي باسم الله . لماذا تنبت نبتة الاستبداد والطغيان في تربتنا النفسية والاجتماعية والسياسية ؟ هل يعاني فكرنا من مرض مزمن ؟
أن السبب الرئيسي والجوهري في تفسير ظاهرة الطغيان مع وضع العوامل الأخرى جانبا دون تجاهلها وهو صورة الله السلبية التي نحملها في داخلنا والسائدة في الفكر الديني .فهناك علاقة سببية بين صورة الله والبناء الفكري والنفسي للأشخاص في مجتمع ما . أن الدين في المجتمع العربي يقدم الله على انه كائن مستبد ومتسلط وجبار ومنتقم ومتكبر ومشرع والناس محكوم عليهم بالعبودية وواجب الطاعة العمياء دون تساؤل أو محاولة فهم وإلا اتهموا بالخروج عن الدين وحكم المرتد معروف .
 نفس هذه الصورة موجودة في واقع حياتنا زعيم طاغي وقهر اجتماعي وأب متسلط فالزعيم الطاغي يجمع بيده السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية وهو فوق القانون يفعل ما يشاء ولا يسأل عما يفعل عطاياه وهباته صدقات على الناس لا نهاية لحكمه وأي معارضة والخروج على نهجه يعتبر خيانة عظمى يستحق الموت .
القهر الاجتماعي : وهي العادات والتقاليد التي تعتبر دستور شخصي مفروضة على الأفراد ما عليهم سوى الخضوع والإذعان حتى لو تعارضت مع مصالحهم الشخصية وأي تمرد عليها يعتبر في عداد المنبوذين لأنها خطيئة ضد الجماعة .
الأب المتسلط : هو نسخة كاربونية من الإله السائد فهو منبع وجودهم أي الأولاد أي خالقهم نوعا ما لذلك يحق له أن يتحكم في حياتهم وهو الذي يحدد لهم الصح والخطأ والمسموح والممنوع ويذكرهم دوما بأفضاله عليهم ويعاقب ويجازي كما يشاء ومن أراد لأنهم ملكه وإذا حاول احدهم الخروج ما عن خط الطاعة فانه يعتبر عاق وناكر جميل يجب طرده من القلب او البيت .
هذه ركائز اساسية تحمل بصمة الاستبداد والطغيان سوءا كانت نتيجة صورة الله المشوهة او سبب له فهي وراء ازماتنا ومعاناتنا. ولقطع دابر الاستبداد وتجفيف منابعه لا ينبغي تغير جزء فقط على حساب الكل بل تجديد الفكر الديني والاجتماعي والسياسي واستئصال جينات الطغيان الوراثية كي لا نموت قبل اواننا وتنقرض ظاهرة المقابر الجماعية .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com   [/size] [/color]
43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاقباط بين مطرقة الجيش المصري وسندان التيار السلفي في: 11:18 09/11/2011
      
الأقباط   
           بين مطرقة الجيش المصري وسندان التيار السلفي
                            بقلم
                                                                   
عمانوئيل يونان الريكاني _ العراق
هناك مثل شائع يقول : تستطيع أن تخدع بعض الناس كل الوقت وكل الناس لبعض الوقت لكنك لا تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت .  هذا ما نريد أن نوجه إلى كل الذين ينكرون إن هناك خارطة طريق مدبرة لاضطهاد الأقباط والمسيحيين من قبل التيار السلفي الرسمي المتطرف وبمباركة الدول . إن الحكومات المصرية المتعاقبة والجيش المصري الحالي والإعلام الرسمي المزيف يكيل بمكيالين ويتعامل بازدواجية وسطحية مع قضية الأقباط أما يقلل من شأنها أو يتنكر لها . فالسيناريوهات نفسها تتكرر باستمرار من حرق الكنائس وتفجيرها وتدميرها إلى قتل الرجال وخطف النساء واغتصابهم وفرض الإسلام على القاصرات واللا مساواة في التعامل  معهم في كل مرافق الحياة السياسية والاجتماعية . ويتم لصق بهم أوصاف شنيعة ومفردات قبيحة التي تحط من قيمتهم الإنسانية وتضعهم في درجة  اقل من الآخرين.  إن المشاكل نفسها تتكرر دون وضع حد لها فالملفات المرفوعة إلى امن الدولة أما آكلتها الفئران أو كستها الأتربة أو رميت في سلة المهملات . إن الإعلام المصري المرئي والمسموع والمقروء خائن لرسالته وغير أمين لمهنته التي تفترض منه الصدق والحيادية في كشف الخبر وإعلان الحقيقة دون انحياز أو تمييز عنصري فهو أمام الأقباط والمسيحيين  يصبح أصم أبكم أعمى يحاول تجميل الصورة وتبرير الحدث بفبركة إعلامية  وأكاذيب مختلقة باستثناء بعض الأقلام الحرة الشريفة  الذي يأبى ضميرها الإنساني وشرف المهنة الكذب والتلفيق والخوف. كل هذه البلبلة والمجلس العسكري الذي تلوث بسموم السلفية لا يتحرك ساكن فهو يحاول تزييف الوقائع وتحريف الحقائق وقد سئمنا من الوصفة الجاهزة في كل اعتداء على مقدسات وممتلكات الأقباط أما المتهمين عصابات " بلطجية " أو مجانين أو مؤامرة خارجية لم نرى من الدولة أي موقف حازم وجدي في الوقت الذي يجب أن تفرض سلطة القانون بيد من حديد على الجميع دون تفرقة وتحمي المواطنين وتعاقب المجرمين وكل الخارجين على القانون فلا يوجد احد فوق قانون لا شخص ولا مؤسسة . أنها دولة رخوة وضعيفة وسقيمة تفتقر إلى الإرادة القوية والحس بالمسؤولية وإدراك خطورة الوضع الأيل إلى السقوط أن بقى كما هو لأنه يحمل في طياته تباشير فتنة طائفية وحرب أهلية . وعبثا تحاول الدولة اللجوء إلى حلول كاريكاتيرية مضحكة في كل حادث تجمع رجال الدين الأزهر ورجال الكنيسة لتهدئة الموقف . إن لم تتسرع في أيجاد حل جذري وعملي لها تتفاقم المشاكل ومع تراكمات الماضي واEmmanuell_yلاحتقان الطائفي يقود إلى الانفجار. ان احداث ماسبيرو 9/10
خير شاهد على ما نقول والتي خرج فيها الأقباط يتظاهرون بعد هدم كنيسة الأسوان وقرية ميرناب في مسيرة سلمية يطالبن بحقوقهم ويستنكرون الاعتداء على مقدساتهم وتقاعس الدولة في معاقبة المعتدين وصمتها القاتل .
تحول إلى يوم دامي راح ضحيته 24 قتيل ومئات الجر هزت الضمير العالمي وصدمت الشعب المصري على المجزرة الرهيبة التي قام بها الجيش المصري ضد أبناء الشعب العزل المسالمين وكل قول غير هذا هو محاولة لتبرير فعلتهم البشعة الجبانة انه يستحق إكليل العار ووسام الخزي لا يمكن أن يكون هذا الجيش هو سليل الجيش المصري الذي عبر خط بارليف وقام بعمل أسطوري بطولي . انه من نفخة الخميرة السلفية . إن وحشيته وبربريته في قتل الأقباط وتفريقهم بالرصاص الحي ودهسهم بالمدرعات والمفردات التي ترددها شفاههم الله اكبر وكفرة وكلمات بذيئة كأنهم ذاهبين إلى غزوة دليل انه انغمس من رأسهه إلى أخمص قدمه في مستنقع السلفية القذر كان يجب أن  يكون متحرر من هذه المفاهيم ومشبع بالمفردات ذات الإيقاع الوطني كما هي رسالته .
انقدوا مكتسبات ثورة 25 يناير انقدوا الوحدة الوطنية بإقامة دولة مدنية ومحاربة الفكر الديني المتطرف ونشر ثقافة التسامح الديني وفصل الدين عن الدولة وإلا ستنشف عيونكم من البكاء على مصر .[/size][/color]_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الجنس قبل الزواج شر لابد منه في: 16:40 09/10/2011
الجنس قبل الزواج
                    شر لابد منه
                                                                                     
   بقلم
                                                                              عمانوئيل يونان الريكاني

يمكن تقسيم البشر إلى صنفين لو صح ذلك غربي وشرقي لانفراد كل جهة من ناحية الخصائص الفكرية والثقافية والحضارية والاجتماعية والنفسية والجغرافية مع تجنب الوقوع في فخ التعميم المطلق والحذر من التبسيط المفرط . إن التعاليم الدينية والقيم الأخلاقية والاجتماعية أحاطت الجنس بهالة من القدسية وطوق من المحرمات واتهمت من يمارسه خارج المؤسسة الزوجية بالزنا والعهر والفجور . هذه هي النظرة السائدة والمسيطرة على عقول الناس . بعد فتوحات العلمانية في الغرب وسقوط عالم القداسة وتحرر الجنس من هذه النظرة وأصبح مجرد عملية بيولوجية بحته كالعطش والجوع يحتاج إلى إشباع لأزاله التوتر الناتج من استفزازه وهكذا تكون اللذة الذاتية والمتعة السريعة هي هدفه بعد بتر البعد الروحي والإنساني منه . بعد التحرر الجنسي يتصور كثيرون من الناس إن الإباحية هي سمة الغرب البارزة والمحافظة على الإخلاق هي علامة الشرق الفارقة . إلى أي مدى تصح  هذه النظرة والتقييم ؟ وهل هي موضوعية واقعية أم ملوثة بسموم الإيديولوجية والكبرياء المزيفة ؟ لنقارن بين الإنسان في الغرب والشرق : في الغرب رفضت القيود عن الجنس وتم حظره في مجال الحرية الشخصية لكنه كان ذات فوائد عديدة مثل تحرر الطاقات المكبوتة وتفجر الإبداعات واكتساب خبرة وثقافة جنسية تستخدم لاحقا لإسعاد الزوج أو الزوجة وهذا احد الأسباب المهمة الذي كان وراء بناء هذا الصرح الحضاري الذي ابهر العالم .
أما الإنسان الشرقي " رجل _ امرأة "  تحول إلى مستودع العقد النفسية نتيجة الكبت الجنسي لذلك عاجز عن الخلق والإبداع لأنه يعاني من الخصاء العقلي محصور بين السيقان وتتعطل كل ملكات التفكير عنده فهو وضع مفروض عليه بالرغم على إرادته بلا مجال للتفاضل الخلقي .  نحن لا نقصد إن التحرر الجنسي هو الطريق الوحيد للإبداع لكن هناك ناس يتسامون بهذه الرغبة دون كبت ولا إباحة لكن هؤلاء نقطة في بحر قياسا للذين عبيدا لها ؟  يعتبر الرجل إن عذرية المرأة مؤشرا على شرفها وعفتها وشهادة على حسن سيرتها وسلوكها قبل الزواج فهو يطلب ما يفتقر إليه لأنه فارغ من هذا الشرف . بينما المرأة تنظر إلى غشاء البكارة حتى وإن كانت مصطنعه على إنها شهادة صلاحية ومطابقة لمعايير الجودة تجعل حظوظها وافرة قبل الزواج إنها تكذب من اجل إرضاء ذوق ومزاج الرجل . لذلك يعيش نفاق اجتماعي  وشيزوفرينيا  جماعية فنحن في صراع بين الأيدلوجية الاجتماعية الدينية التي تحاول كتم أنفاس رغباتنا الفردية وبين الحياة التي نحاول ان نعيشها صحيحا دون ضغوطات خارجية . إنه صراع بين الدوافع والواقع بين الهو والانا ألا انه يعجز الأنا تصفيه هذه الإشكالية لذلك نعاني من تمزق في ذواتنا وعدم الانسجام بين أبعاد كياننا. بعد سقوط النظام السابق في العراق وتنفس الناس هواء الحرية أفلتت الرغبة من عقالها فخلال اقل من شهر امتلأت السطوح بصحون الستالايت والسبب معروف وهو الجوع لمشاهدة القنوات الإباحية وتحولت السينمات إلى عرض أفلام جنسية والناس تقف طوابير من كل الأعمار لمشاهدتها . حتى البضاعة المعروضة مع المحلات ذات النوعية الرديئة لن يتم بيعها إن لم تلصق عليها صور فتيات عاريات . في الغرب الكل يساير الموضة لأنهم يجدونها تعبر عن ذواتهم بينما عندنا الرجل يفرض في كثير من الأحيان زيا معينا على المرأة ويلتهمها من خلف الملابس بنظراته المشبوهة ولعابه لا يكف عن السيلان. أي أخلاق مزيفة هذه ؟الذي غير صحيح نفسيا لا يمكن أن يكون صحيح أخلاقيا وروحيا وهل يسكن الله في قلب بؤرة الشهوات .
انا لست من دعاة الإباحية ولكني لست أيضا من المتزمتين فالموقفين احتقار الجنس والجسد البشري لكن كما يقال الضرورات تبيح المحظورات ، فالمريض الذي يحرم شرب الخمريشربه بتوجيه من طبيب إذا اقتضت حالته الصحية لان الحياة أقوى من أي تشريع اذا كان ممارسه الجنس قبل الزواج شرط تجاوز التخلف الاجتماعي وكسر الحاجز النفسي الذي يقف عائقا أماما الخلق والإبداع فلماذا التشبث بالمثاليات الزائفة التي لا تمت للواقع بصلة . هذه هي الحقيقة والواقع شئنا أم أبينا .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / امراض الحب _التملك_التبعية _الشك في: 20:29 23/09/2011

عمانؤيل يونان الريكاني.العراق

أمراض الحب                                                                               
التملك – التبعية – الشك

الحب احساس ماسي وشعور ذهبي وعاطفة فضية يزركش الذات بأثمن أحجار الجمال الكريمة. يجمع حبيبين ويلهب قلبين يعانيان من الأم ألتوق لإتحاد احدهما بالأخر ويصارعان أوجاع الرغبة في ذوبان الأنا بالأنت معاً . وبعد أن يجلس على عرش الملكي القلب يملئه فرح وسعادة وسرور وبهجة ويطرد من مملكته الهم والغم والنكد والحزن وكل شيء يعكر صفو الحياة . انه يضع في عيوننا عدسات ملونة نرى فيها العالم بألوان زاهية وأشكال رائعة ويرسم ابتسامة دائمة على وجوهنا كالوشم على الجلد لا يزول ويطهر أفكارنا  ونفوسنا وأحلامنا من التشاؤم واليأس والإحباط ويمنحنا تأشيرة حياة جديدة لا نهاية لمدتها هذا ما يفعله الحب عندما يقتحم النفس ويصبغها بسحره وجنونه . وهذا احد ظواهر علم النفس الاجتماعي ذات الارتباط التكويني بشبكة جدلية من العوامل الفسيولوجية والسوسيولجية والحضارية . بما أن السائل يتخذ شكل الوعاء الذي يوضع فيه هكذا الحب يكون حسب نمط الشخصية التي يحيا فيها اي التركيبة النفسية والاجتماعية لها . فالشخصية السوية يكون فيها الحب على ما يرام لان قوة الشخصية من قوة الحب وصفاءه والعكس صحيح .!    أما إذا كانت الشخصية مليئة باشواك التملك والتبعية والشك فانها تخنق ورود الحب وتصد عطرها الفواح .
ومن اجل حياة زوجية سعيدة وعلاقة مديدة يجب استئصال الأدغال السامة من بستان الحب الجميل . تستذكرني في هذا الصدد عبارة سيمون دي بوفوار في كتابها الجنس الثاني .
"في اليوم الذي ستتمكن المرأة أن تحب لافي ضعفها بل في قوتها ليس هربا من نفسها بل من اجل العثور عليهاليس اذلالا بل تاكيدا لذاتهافي مثل هذا اليوم سيصبح الحب بالنسبة لها كما هو بالنسبة للرجل مصدرا للحياة وليس خطرا مميتاَ" .

الحب ألتملكي
التملك والكينونة من أروع كتب عالم النفس الأمريكي اريك فروم فيه يصنف البشر ويضعهم في طريقين مختلفتين واتجاهين متضادين . :. أما التملك جوهر الكينونة وهو اتجاه يضع الأشخاص والأشياء في خانة واحدة وإطار واحد من دون تمييز في القيمة والنوع فالكل موجود من اجل إرواء العطش المزمن إلى التملك . أما التملك هو اتجاه كل معلمي البشرية العظام من بوذا والمسيح وايكهارت وغيرهم الذين نادوا بإفراغ الذات من اجل الذات الحقة كما قال المسيح " من يفقد ذاته من اجلي يجدها ... إن امتلاك الآخرين من ألذ أعداء الحب ومن أقوى أسباب انهيار صرح العلاقة الزوجية لأنه لا يرى الأخر في إنسانيته بل مجرد من مقتنياته الشخصية ومن أملاكه الخاصة مثل بيت أو سيادة أو سوبر ماركت لا اعتبار لمشاعر وأحاسيسه و لا قيمة لذاته وأفكاره وطموحاته فهو من ضمن الأشياء التي تحيط به دون أي استشعار يتجاوز هذا النطاق .
لا يمكن أن يسمى هذا حباً حقيقياً فهو أيل إلى السقوط عاجلا أم أجلا وانه يفتقر إلى مرتكز اساسي تقوم عليه العلاقة الصحيحة وهو ينظر إلى  الأخر لا كشخص يحب بل شيء يستعمل.الحب التبعي :
الاستغلال من مقومات الشخصية السليمة المتعافية نفسياً وعاطفياً واجتماعياً فالإنسان الذي يستطيع ان يقرر مصيره دون أي ضغوط خارجية يعيش حياته من الصميم دون اي صراعات سلبية فالذي يقول لا للأخر يقول نعم لنفسه يكون صادقا معها وقويا يمتاز بثقة عالية بالنفس وهي من عناصر التفوق والنجاح والنضوج . كثير من العلاقات الزوجية يكون احد أطرافها خاصة المرأة ولأسباب معروفة خاضعاً وتابعاً ذليلاً ممنوع عليها أن تقرر أو تشارك أو تنفذ أو تبدي رأي فيما يخص حياتها ما عليها إلا ترداد كليشهة من أيام السلاطين سمعاً وطاعة مولاي.
المشطلة هي محاولة البعض تجميل هذه التبعية واضفاء عليها مسحة من الفضيلة والتباهي بها انها ليست اكثر من خداع النفس لانها تفتح حدود ذاتها لفرد خارجي يستعمر كيانها يتحكم عليها وينهب كل ثرواتها الباطنية . انها علاقة فاشلة لان النحن غاين عنها تماما ولا يوجد فيها مساواة ومشاركة في القرارات .

الحب الشكاك
اشك سرطان الحب عندما يدخل من الباب يخرج الحب من الشباك . فالحياة معه لا تطاق وفي ظله يقرع جرس إنذار دمار العلاقة لأنه يحول الحياة إلى جحيم. فتكون نهاياتها الطلاق أو القتل أحيانا فإذا كان بني ادم يموت مرة واحدة فالشكاك يموت في كل لحظة آلف مرة إذا تأخرت زوجته في الدوام يشك إنها خرجت مع موظف زميلها وإذا خرجت الى باب الحديقة المنزلية يظن بأنها تغازل ابن الجيران واذا ذهبت الى السوق فهي على موعد مع البقال واذا وضعت المكياج فهي مع موعد غرامي هكذا تجعله الفكرة المتسلطة يعيش  في دوامة لا تنتهي .  يذكرني هؤلاء برائعة شكسبير عطيل الذي قتل ديدمونة حبيبته بسبب الغيرة اوعز الشيطان " ياجو" في صدره ان حبيبته ديدمونة تخونه مع اقرب المقربين اليه " كاسيو " فقُتل ديدمونة  خنقاً   ثم يكتشف خطأه فيقتل  نفسه طعناَ قبل ان يموت يصف نفسه ...  رجل لم يعشق بتعقل...متجاوز الحد في حبه .. ان الغيرةالشديدة تنضوي على التملك والانفراد بشخص والسيطرة عليه انها صورة مشوهة للحب لان الثقة المتبادلة بين المحبين هي قلب العلاقة النابض .
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني_العراق
   Emmanuell_y_alrikani_2009

46  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لمن تقرع اجراس مذبحة سميل في: 10:04 29/08/2011
لمن تقرع الأجراس مذبحة سميل
                                                                                    بقلم
عمانوئيل يونان الريكاني / العراق

في السابع من آب سنة 1933 وبالتحديد في قضية سميل في محافظة دهوك آنذاك والقرى الآشورية المسيحية المجاورة حدثت اكبر مجزرة في تاريخ العراق المعاصر قام بها جيش حديث العهد ضد الآشوريين يندى لها جيش الإنسانية وتدمى النفوس وتقشعر الأبدان راح ضحيتها الآلاف  من الرجال والنساء والأطفال والشيوخ وبشكل وحشي بربري لم يسلم من يديه قس أو شماس أو رضيع أو حامل او شرف فتاة لا بل كانوا حقل تجارب للجيش الفتي اختبر فيهم مهاراته القتالية وإمكاناته العسكرية . لقد خان الجيش رسالته السامية التي وجد من اجلها وهي الدفاع عن الوطن وحمايته من أي عدوان خارجي عندما قام بالاعتداء على احد مكوناته الأساسية ذو تاريخ وضارة غني عن التعريف . وتحت ذريعة التمرد ألصقت بأبناء شعبنا زوراَ وبهتانا لكي يبرروا عدوانهم الغاشم عليهم وفي نفس الوقت يتم التنفيس عن الحقد الدفين الذي يعتلج في نفوسهم نتيجة الاختلاف الديني والقومي هذه الذهنية المقيتة التي ورثوها عن الإمبراطورية العثمانية السيئة ++++++ والحاملة لفايروس الحقد والكراهية والتعصب والعدائية للآخر المختلف ولم تختلف هذه المجزرة عن المجازر التي ارتكبها العثمانيون في مناطق هكاري وطور عابدين ونحن في القرن 21 وفي ظل الاحتلال الأمريكي للعراق 2003 لازالوا ينظرون إلينا  نفس النظرة السابقة لسبب بسيط هو إنهم ينظرون إلى الإنسان من زاوية هويته الدينية ويتجاهلون باقي الهويات والاعتبارات وهذه هي الطاقة الكبرى . وقد قام بكر صدقي القائد العسكري في الموصل بالتعاون مع بعض العشائر الكردية والعربية والايزيدية بالانقضاض على الآشوريين وتدمي قراهم وسلب ممتلكاتهم وتشريدهم من ديارهم . وفي هذه الجريمة البشعة اختلط الحابل بالنابل حتى الناس الذين يسلموا أسلحتهم للحكومة بناءاَ على طلبها بالعفو عنهم ثم قتلهم وان دل هذا على شيء فانه يدل على النواية الخبيثة المبينة ضدهم . وفي الحياة الاجتماعية ساءت أحوال المسيحيين وخاصة الآشوريين من جراء العنصرية في المعاملة ويكفي ان تكون أشوري لكي يستحق النبذ والكراهية وأحيانا القتل .  يا ترى لماذا علنا أن نذكر هذا الحدث الجلل والمصاب الأليم في تاريخ شعبنا الكلداني _ السرياني _الآشوري أهل لأننا نعاني من مازوخية جماعية نتلذذ بالماضي ؟ أم لإذكاء روح الانتقام ضد الذين كانوا سبب جراحنا وماَسينا ؟ بالطبع لا هذا ولا ذاك نحن نذكر الماضي لنستخدم منه الدروس والعبر تلهمنا في الحاضر والمستقبل . وإن الذين نالوا أكليل الشهادة مسترخصين دمائهم الغالية من أجل حياة حرة كريمة ونيل حقوقنا القومية والثقافية محفورين في ذاكرتنا الجماعية ونستمر في شعلتهم الوهاجة لنتبنى منهجهم في الحياة والبر على دربهم في النضال . بالرغم من ان الحكومة والجيش والصحافة كانوا ضد مطا ليبنا لا ننسى النزعات المذهبية والطائفية والعشائرية والفئوية كانت سبب ضعفنا وانكسارنا لان حزمة عصي  يستحيل كسرها أما منفردة يسهل كسرها . وما أشبه اليوم بالأمس لازالت المؤامرات تحاك ضد شعبنا من تفجير الكنائس وقتل وتهجير وتهميش وتجزئة وتفكيك ليسهل القضاء علينا .  ليكن يوم الشهيد الكلداني _ السرياني _ الآشوري عنوان وحدتنا ومصدر قوتنا وكرة نارية تذيب ثلوج الانقسام والتفرقة وتنير رغباتنا وأمانينا في تعزيز وتعميق الوحدة وتوحيد الخطاب السياسي والقضايا المصيرية التي تهم الأمة لأنها مسألة نكون أو لا نكون وبالتعاون مع باقي المكونات في ظل عراق ديمقراطي لإرساء قيم الحرية والمساواة والمواطنة وترسيخ المحبة والتسامح من اجل جبين مشرق للعراق خالٍِ من العار والذل .
EMMANUAL Y. ALRIKANI [/size]
47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا لثقافة الموت نعم لثقافة الحياة في: 11:28 07/08/2011
لا لثقافة الموت نعم لثقافة الحياة
" الثقافة كلمة عريقة في اللغة العربية أصلا فهي تعني صقل النفس والمنطق  والفطنة وفي القاموس المحيط : ثقف ثقفاً وثقافة صار حاذقا خفيفاً فطناً . وثقفه تثقيفاً سواه وهي تعني تثقيف الرمح أي تسويته وتقويمه . واستعملت الثقافة في العصر الحديث للدلالة على الرقي الفكري والأدبي والاجتماعي للفرد والجماعات . الثقافة ليست مجموعة من الأفكار فحسب لكنها نظرية للسلوك بما يرسم طريق الحياة إجمالا. فهي الكل المركب الذي يتضمن المعارف والعقائد والفنون والأخلاق والقوانين والعادات " .
ليست الثقافة فكرة جامدة ثابتة أو فوقية هبطت إلينا من عالم آخر بل هي نتاج خبرات وتجارب البشر على مر التاريخ في كل مجالات الحياة وكلما كانت دينامكية منفتحة على الغير تؤثر وتتأثر وتتبادل التلافح وتستجيب لإيقاعات التاريخ وتواجه تحدياته تكون قوية وحية وفعالة والعكس صحيح إذا انغلقت على ذاتها وانكمشت على نفسها وأقفلت نوافذ الاتصال والتواصل مع الغير تحكم على نفسها بالموت والانقراض. في عصرنا الراهن الشبكات العنكبوتية أخترقت الحواجز التقليدية التي تفصل البشر والدول وأزالت الموانع فيما بينهم وتم تقليص العالم إلى قرية صغيرة الكل يعرف بعضهم بعضا دون وجود احد غريب . أن هذا المشهد العالمي الجديد وليد التقنية والمعلوماتية يجب مسايرته بكل مفرداته دون خوف او تردد وإلا أصبحنا في خبر كان يجب أن نساهم مع الإنسانية جمعاء في بناء عالم جديد تسوده المحبة والسلام والتسامح  لا أن ننسحب متقوقعين على ذواتنا وعلى ماضينا . منذ أحداث 11 سبتمبر 2011  التي زلزلت السياسات والمواقف والعلاقات بين الدول . طفحت على سطح الأحداث جماعات دينية متطرفة ذات طبيعة سوداوية عدوانية قوية ذو نزعة مانوية تقسم الوجود إلى قوى إلهية وقوى شيطانية في صراع مستمر واسقطوا هذا المفهوم الغيبي الماورائي من خلال قراءات نص ديني على العالم الأرضي وصنفوا البشر إلى أخيار وأشرار مؤمنين وكفرة دون مساحات وسطية . عندهم عمى الألوان لا يرون غير الأسود أو الأبيض ودعوتهم هي محاربة الغرب الكافر هو وبضاعته والجهاد ضدهم واجب ديني مقدس انهم يحاولون تاسيس  ثقافة جديدة يبشرون بها الشبيبة من كلا الجنسين ونشرها في كل مكان والتباهي بها كبراءة اختراع خاصة بهم ليصبح منهاج حياتهم وهي ثقافة الموت او الانتحار بالحزام الناسف أو السيارة المفخخة استجابة لإرادة الله وتحقيق أهدافهم المرجوة والمكافئة والمغريات ينالونها في العالم الآخر حيث حور العينين في انتظارهم . إنهم يعانون من اكتئاب حاد حسب زعم علماء النفس وخلل في مقومات الشخصية من حرمانات مادية وعاطفية إلى انفصام بين الأنا الفردية والانا الجماعية التي تخلق فراغ نفسي لا تملئها إلا هذه الأعمال الإجرامية . إن النسق الاقتصادي والاجتماعي بتلاحمه مع النسق الديني والسياسي يلعب دورا كبيرا في بلورة هذه الشخصية وبروز هذا النوع من التفكير عند الناس . إنهم يهددون السلام العالمي ويشكلون خطرا على مستقبل الحضارة فيجب  المحافظة على ثقافة الحياة وعن الإرث الإنساني الذي يحمل  في رحمه قيم الانفتاح والشفافية والتسامح وحب الأخر المختلف ومحاربة ثقافة الموت بالقضاء على مسبباتها لأنها ثقافة لا إنسانية وبكل الوسائل والطرق والإمكانات وتجذير ثقافة الحياة والمحبة في النفوس والعقول كحاجة ضرورية لاستمرار التعايش السلمي بين البشر دون معاناة . بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
[/color]
48  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / زواج المتعة زنا مقنع واباحية مستترة في: 10:15 09/07/2011
زواج ألمتعة
زنا مقنع وأباحيه مستتره.
         
 بقلم.عمانوئيل يونان الريكاني
زواج المتعة أو المؤقت التي اشتهر فيه الشيعه يختلف عن الزواج الدائم أذ لاحق فيه ولاحقوق كألارث والسكن والنفقه ليس في هذا الزواج سوى صيغة العقد وذكر المهر والمدة وصورته أن يلقي رجل أمرأة فيعرض عليها التمتع ويذكر الصيغه بأن يقول لها أريد التمتع بك وتقول منحتك نفسي أو نحوها ويتفقان على المهر ويجددان المدة ولو يوم واحد وحجج الشيعه فيه هو ان يحل مشاكل الجنس ويحد من تفشي العنوسه في ا لمجتمع هذا هو احد الموضوعات الفقهية المختلف عليها بين السنه والشيعه فالاولى تحرمه قائلة بنسخه بعد تحليله بعدة روايات متعارضه فيما بينها والثانيه تحلله  وتشير الى بقاء هذا التشريع المقدس وعدم نسخه لا في في القرأن ولا في السنه والأيه القرانيه التي هي مصدر هذا التشريع(فما استمعتم فيه منهن فأتوهن اجورهن فريضه .النساء24)صرح بنزول هذه الايه عبدالله بن عباس وابي بن كعب وغيرهم واخرجه البخاري ومسلم وأحمد عن عبدالله بن سعود قال(كنا نغزو مع رسول الله(ص) ليس لنا نساء فقلنا الانستخصي؟ فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب الى أجل ثم قرأ عبدالله يا ايها الذين أمنوا لاتحرموا من طيبات ماأحل الله لكم ولاتعتدوا أن الله لايحب المعتدين و يقول السنه ان عمر بن خطاب حرمه بقوله متعتان كانتا على عهد رسول الله متعه الحج وزواج المتعه وانا انهي عنهما واعاقب عليهما وقد اورد مقالته هذه جمهرة من الكتاب والحفاظ في كتبهم أما الشيعة يرفضون موقف عمر بن الخطاب ويستندون الى مبدا عام لدى الاسلام(حلال محمد(ص) حلال الى يوم القيامة وحرامه حرام الى يوم القيامة)أورد الشيعة كثير من الادله على وجود هذا الزواج في كتب أئمتهم واعلامهم المعتبره لديهم لامجال هنا لذكرها مثل الكافي للكليني وخلاصة الايجازللمفيد.رسائل الشيعة...ألخ لايهمنا الخلاف الفقهي هذا بينهما مايهمنا هو اعتراف الشيعة وتفشيه في أوساطهم سنحاول توجيه سهام النقد ضده ومن منطلق الشيء بالشيء يذكر سيتم تعريف الزواج الحقيقي او الدائم وهو رباط مقدس ولقاء شخصين وحريتين مبني على الحب والود والتفاهم أن الوعد الدائم والوفاء الدائم هما الرئتان الذي يتنفس بهما وهو عطاء كلي للذات بابعاده الجسديه والنفسيه والعاطفيه للأخر وتكون سعاده وفرح المحبوب هي هدف المحب أن العائله هي اصغر خليه اجتماعيه وهي الرحم الذي يحمل جنين القيم والاخلاق والتكوين النفسي والفكري والروحي للفرد لذلك صحة المجتمع من صحتها ومرضه من مرضها أن زواج المتعة ينسف ركيزة اساسيه في هذه العلاقه المباركة وهي الحب الحقيقي الذي يشمل الانسان كله قلبا وقالبا ومن طبيعته الدوام والاستمرارية ويختزله الى حب جسدي بحت وعلاقه عابرة غايتها أطفاء لهيب الشهوة الجنسيه أن بين هذا الزواج والعلاقات الغير شرعية شعره واحده فهذا فيه رخصه لممارسة الجنس واعتبار الزنا والاباحية مقبوله اجتماعيا وشرعيا وقانونيا بعد تجميل المصطلح من وجهه القبيح الكائن فيه فالاثنان يشتركان في نفس المبدئ والهدف هي التسوية بين جسد المراة وجيب الرجل وبالعكس انها محاولة يائسه لانقاذ الغرائز السفلى للمرأة العانس على حساب الغرائز العليا مثل الكرامة الانسانيه والاحترام الذاتي أنها احراق الغابة لامساك الثعلب.سمو الاشياء بمسمياتها دون مناورات او لف ودوران لنفترض جدلا ان احدى المومس اسمها شريفة هل يعكس هذا اتجاه حياتها طبعا لا لانه لاعلاقه بين الاسم والشخصيه ينطبق هذا المثل على نظرتكم وان تم اطلاق اسم حليب معقم على عبوة مبيد جراثيم هل يغير المحتوى؟
في مجله الشراع الشيعية عدد684 سنة الرابعة أشار الرئيس رفسنجاني في حديث له الى وجود ربع مليون لقيط في ايران بسبب زواج المتعة.بالاضافه الى سلبية اخرى وهي اختلاط الانساب فالاب والابن قد يتبادلوا نفس المرأة دون ان يعرفوا
انها مجرد حيل شرعية لقضاء شهوات بهيمية فبأسم القضاء على الجنس تمارسون ابشع انواع الاستهتار الجنسي من زنا واباحية بأعلى درجاتها تحت ضلال الدين وتسخير لله ليكون خادم الرغبات الحسية.وكأن الانسان مجرد طبيعة خام تحت الحزام لم يتطبع ويتهذب بثقافة انها تشويه صوره الله والانسان والزواج اخي العزيز القارئ قد نختلف بالدين والمعتقد والثقافة وطريقه التفكير لكن دعنا نرى المسأله من زاويه مانشترك فيه لامانختلف عليه من منكم يقبل أخته او ابنته أن تتزوج بهذه الطريقة لتكن الحقيقة هي عقيدتنا وليس نص ديني او موروث ثقافي كي تكون احكامنا صحيحةوضميرنا حي مستريح دون اي خداع للنفس لانقاذ هذه المؤسسة الانسانيه المقدسه من التدنيس.
emmanul_y_alrikani_2009@yahoo.com  
49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الفكر السلفي والفيتو الحضاري في: 20:00 02/07/2011
ألفكر السلفي والفيتو الحضاري
ب
قلم
عمانيوئيل يونان الريكاني
ِمعنى السلف لغة.يقول الاصفهاني في مفردات القرأن.السلف المتقدم قالى تعالى(فجعلناهم سلفاً مثلا للأخرين)الزخرف/56 اي معتبراً متقدما. أن السلفيه مصطلح عام ليس فيه مايوحي بفرقة معينه فكل المذاهب والجماعات الاسلاميه يعتبرون القرأن والسنه والسلف الصالح المنبع الصافي لرؤيتهم الى الحياة أما حصر هذا الاسم في فرقه معينه فهو اصطلاح  حديث.أن العلاقه بين الايمان والجهادهي التي ينادي بها السلفيون كان امام هذه الفكره هو احمد بن حنبل 780_855م وامتد هذا الخط الفكري وحمل رايته من بعده عميد السلفيين ابن تيميه 1263_1328م وبعده محمد بن عبد الوهاب مؤسس الوهابيه حاملا لافكارهما كثيره هي الحركات الدينيه التي تطلق على نفسها السلفيه سنحاول القفز فوق فروقات واختلافات هذه التيارات لنمسك بالقواسم المشتركه والقواعد الثابته التي تجمعهم .لها نظره حرفيه متحجره للنصوص الدينيه والمعتقدات الايمانية .يرفضون اي تاويل للنصوص ليتلائم مع معطيات الحضاره المعاصره لأنهم لايستطيعوا ان يتحرروا من هذه القواعد الخانقه .(لااجتهاد فيما فيه نص) لو تعارض النص مع العقل يأخذ بالاول ويترك الثاني ويرفضون مناهج حديثه في النقد التأريخي وعلم اللسانيات والعلوم الانسانية الاخرى لمعرفه علميه ومنطقيه للنص .من هنا يتم اغتيال العقل كقوه في الفهم والتفسير على مذبح الحفظ والترداد والتكرار على منوال هذه الصيغ( قال فولان عن فولان عن فولان.انهم يحاولون اجترارمفاهيم قبليه دينيه سياسيه اجتماعيه اقتصاديه من بيئه صحراويه في شبه الجزيره العربيه في صدر الاسلام وتطبيقها على الحياة المعاصره انها كمحاوله ارتداء شاب يافع ملابس طفولته هذا ضرب من الجنون لانه مستحيل فقياس الجسد لايناسب قياس الملابس لان الكمال عندهم هو في الماضي وليس في المستقبل لذلك لايوجد جديد تحت شمسهم.خذوا الحكمه من الافاعي التي تجدد جلدها للحفاظ على حياتها من الانقراض. يجب تسليط ضوء الحداثةعلى تراثكم الديني والثقافي للتمييز بين الغث والسمين فيه واخذ مايمكن ان يخدم شعوبكم والانسانيه جمعاء. ولكي تواكبو الركب الحضاري والا العزلةالتامه واللجوء الى العنف لتثبيت الذات عما هو منهجكم.تطهروا من براثين العقل الايديولوجي وعقدة تكفير الاخر الذي ترون كل الكمال فيكم والانحلال في الاخر. سنحاول رفع الفيتو الحضاري في وجه بعض المبادئ الاساسيه التي تشكل ذهنيه السلفيين.
1_الارهاب الفكري هو كروموسومات الفكر السلفي الذي يدعي بأنه يمتلك الحقيقه المطلقة وأن الاخرين في ضلال مبين انه صارم في مواقفه لامجال  للنقاش والحوار ولا يساوم على شعيره واحده من افكاره حتى اتفه الاشياء أنه يعاني من استبداد الفكر الواحد ودكتاتوريه المعنى الواحد ونتائجها معروفه على الاخرين وهي العبوديه والذل انه اخطر البشريه من تفجير السيارات والاحزمه الناسفه لان هذه قد تقتل عدد معين من الافراد اما غسل الادمغه فقد يدمر الامه بأكملها لانه يقتل املها في التقدم والنهوض وحقها في الحريه والعيش في المجتمع. ان تعدد الافكار هو ركن اساسي في الحضاره المعاصره ومصدر غنى وليس تهديد للأنا لانه حق انساني وحضاري وحيث يكون صراع الافكار يكون الخلق والابتكار في كل مجالات الحياه .والعكس يتحول المجتمع الى محيط المنجمد الشمالي ان الحقيقه من وجه نظر معاصره ليست شيئاً نمتلكه مثل رزمة نقود اوقطعه عقار.فمنذ فلاسفه الالمان مارتن هيدجر وايمانويل كانت فالحقيقه ليست كشفاً انما بناء وتكوين فكل الاديان والثقافات لها قيم خير واصلاح تساهم بشكل او بأخر لبناء مجتمع انساني فاضل بما انه كل شئ نسبي تضل معرفتنا نسبيه وناقصه لاتكتمل الا من خلال خبرات وافكار ومعارف جديده ان الحداثه تنفي الاعتقاد الذي يعتبر ان بلوغ الفهم الكامل مره واحدة امر ممكن والى الابد وفي السعي لبلوغ الحقيقه اكمل قدراً المستطاع تستدعي كل المعرفه للمنازله بشكل مستمر.
2 النرجسيةالدينيه لدى الفكر السلفي هي امتداد للنرجسيه القبليه من حيث الاستعلاء والانانيه ونبذ الغريب انها تعلي من شأن الامه على حساب الوطن والمواطنة ان الاحتباس الحراري للفكر السلفي يذيب جليد الحقوق والمساواة والاخوه الانسانيه لتكوين محيط الكراهيه الخامس على الكره الارضيه انه يريد ان يقيم دوله دينيه واسلمة الحياة من طقطق للسلام عليكم. واعتبار الاخرين والاقليات الغير مسلمه درجة ثانيه او اهل ذمه عليهم دفع جزيه وهم صاغرون وان يتقبلوا نمط حياتهم الذي فرض عليهم قسراُ شاؤوا ام ابوا وقد قال ابن تيميه اذا رأيت نصراني اغمض عيني كراهة ان ارى بعيني عدو الله. وهو القائل ايضاً ان المؤمن يجب موالاته وان  ظلمك ان الكافر يجب معاداته وان اعطاك.ان العلمانيه عمود فقري للحضار المعاصره وهي حل كل المشاكل التي يعاني منها المجتمعات الاسلاميه فهي قطيعه مرضيه مع عقليه القرون الوسطى وتفصل الدين عن السياسه للحفاض على نقائه وصفائه من الاستغلال والاستخدام السئ من قبل البعض كما يحصل في المجتمعات الاسلاميه ففي الانظمه العلمانيه الكل متساوون امام القانون والافراد متساوون في الحقوق والواجبات.
3_الاله الذكوري انها صوره الله في الفكر السلفي الذي هو انعكاس لرغباتهم واهوائهم فهو يفضل الرجل على المرأه الرجال قوامون على النساء وانهم ناقصات عقل ودين مع الكلب والحمار تبطل الصلاة كما في الاحاديث النبويه ان وضع المرأة مزري جداً فهي تضرب وتهان وتذل كحق الزوج عليها وبمباركه من الاله والدين ان دماء المساواة بين الرجل والمرأة تجري في عروق الحضاره المعاصره لافرق بينهما امام المجتمع والله فهي كامله الانسانيه لها كرامة وعزه نفس مثل الرجل وان اتيحت لها فرص التعليم والتثقيف تتفوق على الرجل كما هي في كثير من الامور فمجتمع يجمدطاقات المرأة الخلاقه يسير بساق واحده ويرى بعين واحده انه لعمري لخساره فادحه للأنسانيه.
emmanuell_y_alrikani@yahoo.com
   
50  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / زلزال الكذب يضرب حكومةالمالكي عشرة درجات بمقياس ريختر في: 11:14 15/06/2011
زلزال الكذب يضرب حكومة المالكي عشرة درجات بمقياس ريختر
   
بقلم
   عماتوئيل يونان الريكاني/ العراق
كلنا نعرف ان الزلازل كوارث طبيعية تحدث في مناطق كثيرة من العالم لا تتجاوز مدتها ثوان عديدة لكنها تخلف وراءها خسائر فادحة بشرية ومادية .مابالك حجم الدمار الذي الحقه زلزال الكذب المالكي الذي استمر سنين؟ اظن صورة العراق الجريح لا تحتاج الى تعليق.بناء على المثل الشعبي "اذهب مع الكذاب حتى باب الدار" منح العراقيين حكومة المالكي فرصة اخرى ليعيد النظر في سياسته العرجاء والجوفاء وان يقوم بمحاولة جادة في الاصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي وتحسين الخدمات وتوفير الكهرباء وكل الشروط الملائمة للحياة.ووعدهم بعد مرور مائة يوم سيحقق كافة مطاليبهم .هاهي تنتهي هذه المدة المحددة من قبله لكن مااشبه اليوم بالامس لقد اتضح انها مجرد خدعة لكسب الوقت وامتصاص غضب الجماهير الثائرة لغاية في نفس يعقوب .لا بل لقد زاد الطين بلة فساءت احوال الناس اكثر من ذي قبل.يذكرني المالكي بقصة الراعي الكاذب التي تعلمناها في الابتدائية عن قرويين استاجروا راعي ليحرس غنمهم لكن لكثرة كذبه المستمر للسخرية من الناس اكل الذئب الغنم ولم يات احد من القرويين لنجدته فتم ضربه وطرده .لا ادري قد تكون كذبة مالكي على الشعب مسمارا في نعش حكومته الفاسدة .؟ياسيادة رئيس الوزراء ان كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لا تعلم فالمصيبة اكبر.ان وزيرا في اي دولة غربية ان اهمل او قصر بواجبه بدرجة واحد من المليون من تقصيرك لقدم استقالته حفاظا على ماء وجهه.ارحل ان كنت حقا تحب العراق لانها رغبة العراقيين جميعا عسى ان ياتي غيرك يكون على يده اصلاح الحال.اما انت ووزرائك فقد جعلتم حياتنا سلسلة من الماسي والاحزان فمنذ استلامكم سدة الحكم لم تنشف دموع الامهات على اولادهم المقتولين والمفقودين والمسجونين ولم تجف دموع الارامل على ازواجهم الذين فقدوهم نتيجة الانفلات الامني.فلو قيست الدموع بالمال لكان العراقيين اغنى اغنياء العالم لان دخل الفرد السنوي مليار دمعة.في "جمعة القرار والرحيل "طالب الشعب برحيل الحكومة انه قرار لا رجعة فيه وهم حسنا فعلوا انها امنيتنا كلنا .لكن السؤال الذي يطرح نفسه علينا من جاء بهذه الحكومة ؟اليس تحت جئنا بها لان مقياس الانتخاب كان الطائفية المقيتة ولم يكن على اساس الكفاءة والنزاهة لان سماسرة الطائفية خوفونا من بعضنا البعض فاصبحنا نرى الاخر ذئب مفترس بعد ان كنا قلب واحد وروح واحدة .ماذا اكلنا وشربنا من الولاء الطائفي غير الهموم والسموم فعاشت فينا ونحن متنا عن الحياة.فيجب ان نواجه هذه الحقيقة المرة وان ناخذ العبر منها لكي لا تقع نفس الغلطة القاتلة والمدمرة مرة ثانية لان غلطةالشاطر غالية الثمن.العراق هو ديننا جميعا وطائفتنا وقوميتنا وكل شيء لنا ونحن شعب طيب لا يستحق كل هذا الذي يجري له.نتمنى ان نستفاد من هذه التجربة الاليمة في المستقبل انشاالله بعدغربلة الكراسي لكي يتوقف فيضان الدموع.
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
51  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / السلفية والعقد النفسية في: 10:31 04/06/2011
السلفية والعقد النفسية
السلفيه نسبه الى السلف الصالح وهم اصحاب رسول الله والتابعون لهم بأحسان من اهل القرون الثلاثة الاولى المفضله عندهم واهل الحديث هم اصحاب المنهج السلفي الذي يسيرون عليه ونحن هنا بصدد السلفيه الجهاديه التكفيريه المتطرفه حصراً وهي تيار ديني ومدرسه فكريه رائدها شيخ الاسلام أبن تيميه والاب الروحي لهذا الخط من التفكير وكل عمل ارهابي يقومون به له فكر ارهابي فهم يستندون الى نصوص قرانية خاصه في سوره التوبه التي تحث على تكفير ومقاتله اهل الكتاب لامجال هنا لذكرها لكثرتها حقا قال عالم النفس السلوكي.و.ب.سكينر.العنف يبدأ في الرؤوس قبل استخدام الفؤوس اصدر ابن تيميه فتاوي شهيره بتكفيرالمعتزلة والفلاسفه والمتصوفه والاشاعره بمن فيهم أبي حامد الغزالي وأفتئ بخصوص الشيعه "من لايشك بكفرهم فقد كفر" أنه اراد ان يقيم مجتمع اسلامي على مقاسه خالي من كولسترول الاَخر المختلف وما اشبه اليوم بالأمس فأتباعه تفوقوا عليه في هذا المضمار كما يقول المثل الشعبي.تلميذ الاستاذ أستاذ ونص. أنهم يسيرون على نهجه الاقصائي التكفيري لقد عجنت عقيده الولاء والبراء بدمائهم وهي الولاء للمؤمنين والبراء من الكفار انهم يريدون حياه ذات لون واحد وفكر واحد وزي واحد تستفزهم التعدديه كما يستفز قطعه قماش حمراء الثور ويهيج على اثرها أنهم مصابين بحمى التعصب يريدون أن يضعوا الاخرين في قالب مجهز على منوال قاطع الطريق الاسطوري(بروكست)الذي كان يخطف الاخر من قارعه الطريق ويضعه فوق سريره رمز للقالب الجاهز فأذا كان المخطوف اطول من سريره ضغطه حتى يتناسب مع طوله وأذا كان اقصر منه مطه ليناسبه وفي الحالتين المخطوف ضحيه مزدوجه ضحيه خيار الفاعل العنفي ألخيار الواعي واللاواعي وضحيه ادواته الجاهزه أنهم لايتكلمون غير لغه واحده وهي التحريم  لقد أرتشفوا حتئ الثمالة  من كأس القاعده الفقهيه القديمه" الاصل في الاشياء الاباحه مالم يرد نص صريح وقطعي للدلاله يفيد ألتحريم" هكذا دخل كل شي تحت طائله التحريم التلفزيون.الستلايت.الانترنت.البنطلون.التنوره...ألخ كل شي مستورد من ألغرب الكافر ومصير من لاينصاع لأوامرهم ويلتزم بتعاليمهم هو القتل وأستخدموا العنف ضد المرأة وغير المسلم وغرائز الحياة الجميله يريدون ان يحولوا الحياه الى دروشه دينيه أنهم يكرهون أتباع الديانات الاخرى وحتى المسلمين الذين لايوافقونهم الرأي فهم ملزمون بتطبيق القاعده الفقهيه الفاسده "العبره بعموم اللفظ وليس بخصوص السبب" أي أذا عادوا اليهود او النصارى رسول الاسلام لاينظروا اليها كحاله خاصه انقرضت بل باقيه الى يوم الدين أنهم يحتقرون العقل البشري وكل مكتسبات الحضاره المعاصره ويقتاتوا من فقه القرون الوسطى المظلمه دون قبول أي تجديد كحاجه أنسانيه وحضاريه فهم خطرون على الانسانيه جمعاء لأنهم مصابون بعقد نفسيه سنحاول عرضها على سبيل المثال لا الحصر:.السلفي والروح الساديه:
الساديه هي نسبه الى دي ساد مؤلف فرنسي تم حبسه مرات عديده لافعاله العنيفه وهناك ساديه عامه وجنسية وهي الحاق الاذى النفسي والجسدي بالاخر عند اي عمليه جنسيه.أن التجريج والاهانه والاذلال حاله مبطنه ومتستره من الدوافع الجنسيه التي يتعذر تحقيقها بشكل مقبول اجتماعياً وتتحول الى مجرى أخر في الفعل ويتم حسب مكنوناته التفسيه عن طريق العنف على الغير ويصبح بذلك مساويه للأرضاء الجنسي أن اغتصاب النساء من قبل بعض المجاهدين بأعتبارهم غنائم حرب محلله لهم هو تفريغ الطاقه الجنسيه  المكبوته تحت ستار الجهاد الاسلامي وأن التمثيل بالضحيه لديهم هو صوره من صور الهوس الجنسي ويشمل التمثيل بالاعضاء التناسليه والارداف والاثداء وقلع العيون او اجزاء اخرى من الجسد أن العنف بكل اشكاله الجسدي واللفظي دليل على القصور الذهني والنفس الغير مطمئنه والخوف من الاَخر وهو احد اوجه الروح الساديه الكابته في الفرد وفقدان التوازن النفسي في الحياة النفسيه والجنسيه عند الفرد.
السلفي والروح المازوخيه:. المازوخيه كلمه مأخوذه من اسم روائي نمساوي ساخر مازوخ 1836_1895 كل انسان يتجاوز الوسطيه والاعتدال في تفكيريه وسلوكه تقف ذاته في مفترق الطرق بين اتجاهين أما الطغيان.سادي.أو العبوديه مازوخي أن المازوخيه هو هذا النمط من الشخصيه التي تستمتع بالالم الجسدي والاهانات والتعذيب وهويعشق دور الضحيه المظلوم والمعذب بما أنه اتجاه مرضي في الطبيعه الانسانيه لذلك فهو يحاول أن ينقذ نفسه بأستخدام حيل دفاعيه وهي التعلق بفرد او مؤسسه لكي ينقذ نفسه من الانهيار لانه لايجد النجاة في داخله لهشاشه ذاته أن هذا التعلق نابع من الدونيةهذه هي المازوخيه التي تبحث عن السادي ليحقق بها ومن خلالها أستمرار شخصيتها المحطمه.هكذا السلفي المتطرف العدواني سادي لأنه يسعمل العنف ضد الأخرين لكنه بنفس الوقت مازوخي لأنه لايستطيع أن يتحرر من سلطه النص والقدر والتاريخ الذي يرى نفسه بيدقاعلى رقعتها.السلفي وجنون العظمه:.جنون او هوس العظمة يعاني صاحبه من النرجسيه وحب الأنا والغيره الشديده ويكون تضخم الذات,lاوجه وتقزيم الآخرين في حدوده القصوى فالفرق بين الطرفين يقاس بالسنين الضوئيه يظن انه يمتلك قدرات جسديه ونفسيه خارقه وأنهم من احسن السلاله الملوك والانبياء وأنهم يتصفون بالحكمه والاخلاق وان ارائهم شديده غير قابله للنقاش وأن الاخرين يحبونهم ويحترمونهم بالضروره فهم النار التي تحوم حولها الفراشه(الآخرين) أنها نفس الخصائص النفسيه الموجوده عند السلفيين التكبر والتعجرف والغرور وهم يعتقدون أنهم الفرقه ألناجيه وباقي  الفرق في النار أنهم يتماهون مع الذات الآلهيه ليصبحوا الجلاد والقاضي على الناس انهم مرضى خطيرون جداً على البشريه فيجب زجهم في المصح العقلي.

عمانوئيل يونان الريكاني العراق   
emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com
 
[/color]
52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدولة الدينية فاشية بالضرورة في: 11:37 01/06/2011
الدوله الدينيه فاشيه بالضروره

يقال أن دوام الحال من المحال.أنها فكره فلسفيه وسنه الحياة نرى بصماتها في كل شئ في الانسان والمجتمع والطبيعه والكون لانه لايوجد شئ ثابت فكل شئ يتغير ويتحرك الا شيوخ الاسلام والجماعات الاسلاميه فهم مستثنون من هذه القاعده لانهم يعيشون خارج الزمن و وراء التاريخ ويأبو ان يفقهوا ذلك أما عن جهل مطبق او قله فهم او غايه في نفس يعقوب انهم بعنادهم وتصلبهم يتحدون قانون الجذابيه ويسيرون عكس تيار الحضاره.لازالوا يطبلون ويزمرون هنا وهناك لتطبيق الشريعه وصبغ الدوله بالدين والحنين الطفولي الى الخلافه السيئة السمعه لأحياء العصور المظلومه انها محاوله منهم بائسه ويائسه لرد عقارب الساعه الى الوراء والقفز على قرون من الانجازات العظيمه التي حققتها الانسانيه جمعاء.لماذا هذا العويل والبكاء عليها؟
فتشوا الكتب واقراوها سترون منذ صدر الاسلام من اول خليفه راشدي ابو بكر الصديق(رض) الى سقوط الخلافه العثمانيه في1924 على يد كمال اتاتورك كان الاستبداد الديني علامتها الفارقه على مر التاريخ كله لم يتم استلام وتسليم كرسي الخلافه بشكل سلمي أما كان يقتل الخليفه او الاطاحه به أو يقضي نحبه. أن مساؤ حياه الخلفاء الامويين والعباسيين والعثمانيين غني عن التعريف بما انه ظل الله على الارض كما في الاساطير الوثنيه حيث كان الله يحل في فرعون او ملك يصبح لسان الله الناطق يأمر ويطاع وفوق مستوى النقد من قبل الرعيه لايسأل عما يفعل وما عليهم سوى تنفيذ اوامره والامتثال لها لان المرجعيه في الدوله الدينيه أمور خارج نطاق البشر وفوق عقولهم وهنا يلعب رجال الدين دور وعاظ السلاطين فهم يلوون عنق النصوص الدينيه لتمرير مشيئه الخليفه وهو يغدق عليهم خيرات ماديه ومعنويه هذه الصفقات والتسويات كانت تتم بين الطرفين لحفظ المراكز والشعوب هي الضحيه هكذا كانت في اوربا العلاقه بين الاباطره والبابوات الى أن انقرضت الدوله الدينيه الى غير رجعه أبان الثوره الفرنسيه 1789م.أن الدوله الدينيه فاشيه وعنصريه ومستبده فهي تفرز نظام غير سائغ وظالم خاصة في المجتمعات ذات الاديان المتعدده فعندما يتم تشريع قانون ستختار جانباً على جانب حتماً سترجح جانب الاغلبيه وسيقع الظلم على الأقليه لان تعاليم الشريعه اقلها من وجه نظر السلفيين والوهابيين والاخوان المسلمين تتناقض مع ثقافه الحريه والمساواة والحقوق لان الشيوخ يعتبرون الاخرين أجراء لا أصلاء في الوطن.
أليست السعوديه منبع الشريعه الاسلاميه ونموذ جها مع ذلك فهي ليست عضواً في جمعيه حقوق الانسان والنبيه تكفيه الاشاره ناهيك من تشويش ذهن المسلم بالفتاوي المتناقضه التي يصدرها الشيوخ فشيخ شيخ الازهر يرفع فتوى شيخ مكه يكبس وأن اخطأوا في فتاويهم حتى أن كان ثمنها قتل الانسان فله أجر وأن افلح فله أجران حسب المأثور الفقهي الاسلامي كم من مفكر مستنير تم قتله بعد اتهامه بالكفر والزندقه مثل فرج فودة1992.1945 عندما سأل قاتله هل قرأت كتبه او مقالاته فأجاب أنا لاأعرف القرأءه والكتابه والمفكر السوداني محمد محمود طه80 سنه في حكم النميري وكثيرين غيرهم لا لسبب ألا لكونهم كانت لهم اَراء وأفكار تتعارض مع اَرائهم وأفكارهم فأذا كانوا هكذا مع أبناءجلدتهم كيف سيكونوا مع باقي الاديان والمذاهب.أنظر حال المسيحيين في العراق ومصر من اضطهاد وتفجير كنائس والهجوم على بيوتهم ومحلاتهم فأذا كانوا هكذا يفعلون بهم قبل ان يصلوا الى كرسي الحكم فما بالك أن جلسوا عليه.ياشيوخ الاسلام اخلعوا قميص عثمان والبسوا ثوب الحداثه لتتجنب مجتمعاتنا من الفتن الطائفيه والنعرات المذهبيه كفاكم تحميل مسؤوليه مايجري في اوطاننا الى مؤامرات اجنبيه أن نظامكم الفكري هو وراء هذه الكوارث التي حلت وتحل بنا انظروا الى العالم المتحدث حيث يتم بن الدستور على قوانين وضعيه الدوله المدنيه تقوم على اساس القانون وتتبنى النظام الديمقراطي والشعب هو مصدر السلطات وتقوم على اساس المواطنه لان جميع المواطنين سواء امام القانون في حقوقهم المدنيه والسياسيه بغض النظر عن دياناتهم وافكارهم ومعتقداتهم أو اعراقهم.
أيتها الامه التي على جهلها تضحك الامم لا تقدمي الوحدة الوطنية قربان على مذبح الامة الوهمية الامم انقذوا شعوبكم المنكوبه والمغلوب على امرها.         
                       2011/5/13         
بقلم.عمانوئيل يونان الريكاني / العراق
Emmanuell_y_alrikani_2009
53  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدولة الدينية فاشية بالضرورة يا شيوخ الاسلام في: 13:55 30/05/2011
الدوله الدينيه فاشيه بالضروره ياشيوخ الاسلام
يقال أن دوام الحال من المحال.أنها فكره فلسفيه وسنه الحياة نرى بصماتها في كل شئ في الانسان والمجتمع والطبيعه والكون لانه لايوجد شئ ثابت فكل شئ يتغير ويتحرك الا شيوخ الاسلام والجماعات الاسلاميه فهم مستثنون من هذه القاعده لانهم يعيشون خارج الزمن و وراء التاريخ ويأبو ان يفقهوا ذلك أما عن جهل مطبق او قله فهم او غايه في نفس يعقوب انهم بعنادهم وتصلبهم يتحدون قانون الجذابيه ويسيرون عكس تيار الحضاره.لازالوا يطبلون ويزمرون هنا وهناك لتطبيق الشريعه وصبغ الدوله بالدين والحنين الطفولي الى الخلافه السيئة السمعه لأحياء العصور المظلومه انها محاوله منهم بائسه ويائسه لرد عقارب الساعه الى الوراء والقفز على قرون من الانجازات العظيمه التي حققتها الانسانيه جمعاء.لماذا هذا العويل والبكاء عليها؟
فتشوا الكتب واقراوها سترون منذ صدر الاسلام من اول خليفه راشدي ابو بكر الصديق(رض) الى سقوط الخلافه العثمانيه في1924 على يد كمال اتاتورك كان الاستبداد الديني علامتها الفارقه على مر التاريخ كله لم يتم استلام وتسليم كرسي الخلافه بشكل سلمي أما كان يقتل الخليفه او الاطاحه به أو يقضي نحبه. أن مساؤ حياه الخلفاء الامويين والعباسيين والعثمانيين غني عن التعريف بما انه ظل الله على الارض كما في الاساطير الوثنيه حيث كان الله يحل في فرعون او ملك يصبح لسان الله الناطق يأمر ويطاع وفوق مستوى النقد من قبل الرعيه لايسأل عما يفعل وما عليهم سوى تنفيذ اوامره والامتثال لها لان المرجعيه في الدوله الدينيه أمور خارج نطاق البشر وفوق عقولهم وهنا يلعب رجال الدين دور وعاظ السلاطين فهم يلوون عنق النصوص الدينيه لتمرير مشيئه الخليفه وهو يغدق عليهم خيرات ماديه ومعنويه هذه الصفقات والتسويات كانت تتم بين الطرفين لحفظ المراكز والشعوب هي الضحيه هكذا كانت في اوربا العلاقه بين الاباطره والبابوات الى أن انقرضت الدوله الدينيه الى غير رجعه أبان الثوره الفرنسيه 1789م.أن الدوله الدينيه فاشيه وعنصريه ومستبده فهي تفرز نظام غير سائغ وظالم خاصة في المجتمعات ذات الاديان المتعدده فعندما يتم تشريع قانون ستختار جانباً على جانب حتماً سترجح جانب الاغلبيه وسيقع الظلم على الأقليه لان تعاليم الشريعه اقلها من وجه نظر السلفيين والوهابيين والاخوان المسلمين تتناقض مع ثقافه الحريه والمساواة والحقوق لان الشيوخ يعتبرون الاخرين أجراء لا أصلاء في الوطن.
أليست السعوديه منبع الشريعه الاسلاميه ونموذ جها مع ذلك فهي ليست عضواً في جمعيه حقوق الانسان والنبيه تكفيه الاشاره ناهيك من تشويش ذهن المسلم بالفتاوي المتناقضه التي يصدرها الشيوخ فشيخ شيخ الازهر يرفع فتوى شيخ مكه يكبس وأن اخطأوا في فتاويهم حتى أن كان ثمنها قتل الانسان فله أجر وأن افلح فله أجران حسب المأثور الفقهي الاسلامي كم من مفكر مستنير تم قتله بعد اتهامه بالكفر والزندقه مثل فرج فودة1992.1945 عندما سأل قاتله هل قرأت كتبه او مقالاته فأجاب أنا لاأعرف القرأءه والكتابه والمفكر السوداني محمد محمود طه80 سنه في حكم النميري وكثيرين غيرهم لا لسبب ألا لكونهم كانت لهم اَراء وأفكار تتعارض مع اَرائهم وأفكارهم فأذا كانوا هكذا مع أبناءجلدتهم كيف سيكونوا مع باقي الاديان والمذاهب.أنظر حال المسيحيين في العراق ومصر من اضطهاد وتفجير كنائس والهجوم على بيوتهم ومحلاتهم فأذا كانوا هكذا يفعلون بهم قبل ان يصلوا الى كرسي الحكم فما بالك أن جلسوا عليه.ياشيوخ الاسلام اخلعوا قميص عثمان والبسوا ثوب الحداثه لتتجنب مجتمعاتنا من الفتن الطائفيه والنعرات المذهبيه كفاكم تحميل مسؤوليه مايجري في اوطاننا الى مؤامرات اجنبيه أن نظامكم الفكري هو وراء هذه الكوارث التي حلت وتحل بنا انظروا الى العالم المتحدث حيث يتم بن الدستور على قوانين وضعيه الدوله المدنيه تقوم على اساس القانون وتتبنى النظام الديمقراطي والشعب هو مصدر السلطات وتقوم على اساس المواطنه لان جميع المواطنين سواء امام القانون في حقوقهم المدنيه والسياسيه بغض النظر عن دياناتهم وافكارهم ومعتقداتهم أو اعراقهم.
أيتها الامه التي على جهلها تضحك الامم لا تقدمي الوحدة الوطنية قربان على مذبح الامة الوهمية الامم انقذوا شعوبكم المنكوبه والمغلوب على امرها.         
                       2011/5/13         
بقلم.عمانوئيل يونان الريكاني / العراق

Emmanuell_y_alrikani_2009[/size
]
54  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مجلس النواب ام تجمع ذباب (الدبمقراطية العاهرة) في: 10:18 19/05/2011
مجلس النواب أم تجمع ذباب (الديمقراطية العاهرة )
بقلم
   عمانوئيل يونان الريكاني
وماادراك ماهو مجلس النواب العراقي؟ انه مهزلة العقل البشري بكل معنى الكلمة ومجرد قبة حجرية لا قلب لها تضم شخصيات كاريكاتيرية تجيد فقط فن النقيق والنعيق  وعبارة عن كائنات ممسوخة ذات وجه إنسان وجسم حيوان .إن برلمان العراق هو عاشوراء العراقيين جميعا لا الشيعة فقط ويحتفلون به لا مرة واحدة في السنة بل في كل لحظة من لحظات التاريخ لأنها متشحة بالسواد والعيون مرطبة بدموع الحزن .وانه أي البرلمان كل يوم يحتفل بكذبة نيسان لان التاريخ عنده يبدأ ويستمر وينتهي في الأول منه .إن مسلسل أكاذيبهم التي لا تنتهي على الشعب المقهور يذكرني بمثل عربي يسمى "مواعيد عرقوب "وراءه هذه القصة الجميلة :عرقوب هذا اسم رجل من العمالقة من الشعوب العربية القديمة وهو رجل ميسور الحال وله بستان من نخل كثير جاءه يوما أخ فقير وطلب منه المساعدة فقال له عرقوب انظر لهذه النخلة إذا طلعت فلك طلعها فلما طلعت أتاه ليأخذ الطلع فقال دعها حتى تصير بلحا فلما أبلحت قال دعها حتى تصير زهوا فلما زهت قال دعها تصير تمرا فلما أتمرت عمد إليها عرقوب ليلا فجدها ولم يعطي أخاه شيئا منها فصار مثلا في الخلف وعدم الوفاء .هكذا علاقة الشعب المسكين مع برلمان الشياطين فاقدي الحس الإنساني والشعور الوطني لم يحصل غير على وعود فارغة وآمال كاذبة منذ سنوات .إن المضحك المبكي في الأمر إن أعضاءه حملة شهادات عليا وذات ثقافة واسعة لكن في الحقيقة والواقع في مدرسة الحياة ليسوا أكثر من شلة من الحمقى .فهم كالحمار الذي يحمل الذهب ...مع احترامي لبعض الشخصيات النزيهة والشريفة والتي لا شك في وطنيتها لكن للأسف لا تتعدى أصابع اليد .أنهم لا يمثلون سوى غرائزهم الحيوانية ورغباتهم الدنيئة فالعراق بالنسبة لهم قطعة حلوى كبيرة يتجمعون عليها كالذباب لا يشبعون من حلاوته .ومن الغرائب والعجائب في هذا البرلمان ادعاءه بأنه ديمقراطي تعددي وانه عالمي المنشأ وذات مواصفات عالية الجودة ترتقي إلى المعايير الدولية .إن ديمقراطيتهم كالأفعى الملمس ناعم واللدغة قاتلة .أنها عاهرة بكل معنى الكلمة تغطي جسد الرذيلة بثوب الفضيلة .عندما فازت القائمة العراقية في الانتخابات الأخيرة لم يروق هذا  القوائم الأخرى
وخاصة قائمة دولة القانون "الحزب الحاكم "التي حاولت بكل الوسائل اللاشرعية واللاانسانية واللاحضارية من تزوير وتهديد وإغراء مادي لإجهاض هذا النجاح .لا بل تصرفت الحكومة كالنمر الجريح قاموا بمداهمات واغتيالات واعتقالات لمن صوتوا للقائمة العراقية نتيجة لصدمة الخسارة الغير متوقعة منهم .وما فضيحة السجن السري في بغداد الذي ضم أكثر من 400 معتقل جلهم من أبناء موصل سوى انتقام أعمى من قبل الحزب الحاكم لعدم انتخاب أهالي نينوى له ،وان قذارة هذه الحكومة تزكم لها الأنوف والتاريخ معروف بكرم الضيافة لها في مزبلته .وقاموا أيضا بتجريب حظهم العاثر من خلال تحالفاتهم المشبوهة وصفقاتهم السياسية المسمومة كلها تجري باسم الديمقراطية الفاسدة فالعراق عندهم خروف مشوي على مائدة إطماعهم يؤكل حسب نحافة وسمن أجسامهم .والشراكة الوطنية التي يطبلون ويزمرون لها ماهي سوى وهم.فالأكراد يريدون عراق حسب خارطة أحلامهم وإطماعهم التوسعية التي لا تخفى على احد في كركوك والموصل ولو كان يوجد كردي واحد في هاواي لطالبوا بها المجتمع الدولي .ماهذه الديمقراطية التي يتشدق بها البارازاني والطالباني والتي ترقص على شفاههم كحركات المهرج على المسرح بينما منذ عشرات السنين قفاهم لاصقة بكراسي الحكم لا احد يستطيع الفصل بينها .والقوائم الأخرى ذات الإيقاع الإيراني يقررون ماتمليه عليهم حكومة طهران يبيعون الوطن ويقبضون الثمن بالعملة الطائفية .والكل يطلع على التلفاز يذرف دموع التماسيح ويبكي على عراقاه .ندائنا إلى العراقيين الغيارى أهل النخوة والكرم التبرع بالوطنية الحقة لشراء قبر كبير ندفن فيه برلمان آخر زمان الذي وافاه الأجل نتيجة سكتة وطنية ونكتب على واجهته بحروف من نور" هنا ترقد الديمقراطية العاهرة على رجاء القيامة والغير مأسوف عليها ".                                                                                          EMMANUELL_Y_ALRIKANI_2009@YAHOO.COM
[/color]
55  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حجاب المراة...خارج اسوار كرامتها الانسانية في: 16:22 13/05/2011
حجاب المرأة.... خارج أسوار كرامتها ألانسانيه
منذ النهضه العربيه الثانيه في القرن التاسع عشر جدليه السفور والحجاب قائم بين الاسلاميين او المتأسلمين وبين الاحرار وتحت رايتهم كل العلمانيين والليبراليين والمسلمين المستنيرين في المجتمع.هل حجاب المرأه شرعي ام لأ انها مسأله عويصه وقضيه شائكه تعاني منها المراه المسلمه فهناك قراءتان متناقظتان لنص تراثي واحد ومرجعيتان فكريتان للفهم والتفسير أما النقل او العقل ومن بين الآيات التي نزلت في الحجاب التي يتم التراشق بها فيما بينهم) ولا يبدينا زينتهن الاماظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولايبدينا زينتهن الا لبعولتهن او آباءهن او آاباء بعولتهن) النور آيه31) ياأيها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنيين يدنين عليهن من جلابببهن (الاحزاب) باسم هذه النصوص تم على مدى التاريخ اضطهاد المرأه وانتهاك كرامتها بأسم الشرف والعفه سلب منها اعز مالديها الحريه والانسانيه قيل ان جسدها وقود لشهوه الرجل وبأسم ستر العوره تم تكفينها قبل اوانها وجعلوها قبر متحرك لتفادي شرها لقد قام مفكرون عظماء رجال ونساء من مختلف فئات المجتمع ذو حس انساني عميق يحترمون العقل البشري بالتمرد على وضع المرأه المأساوي وفضح اكاذيبه والاعيبه ونقد التدين المزيف وقال بهذا الصدد. الشاعر العراقي الكبير جميل صدقي الزهاوي:
مزقي ياأبنه العراق الحجابا                                اسفري فألحياة تبتغي انقلابا
مزقيه واحرقيه بلا ريث                                     فقد كان حارسا كذابا
ومنهم قاسم أمين في كتابه الشهير تحرير المرأة نشر عام 1999 بدعم من محمد عبده وسعد زغلول واحمد لطفي السيد.قال فيه ان حجاب المرأة ليس من الاسلام وان الدعوه الى ازالته ليس خروج عن الدين.وكتابه الثاني المرأة الجديده1900 وكتاب المرأة في الشرق تأليف مرقص فهمي المحامي وهدى شعراوي مؤسسه الاتحاد النسائي1924.ودريه شفيق زعيمه حزب بنت النيل وسهير القلماوي  وامينه السعيد ونظيره زين الدين مؤلفه كتابي السفور والحجاب 1928 الفتاة والشيوخ 1929 تدافع فيه عن السفور وفي عصرنا الحالي كانت نوال السعداوي رائده في هذا المجال لماذا الفوبيا من جسد المرأة؟هل الشرف هو الذي يهم الرجل ام حيل شرعيه لحل عقده النفسيه؟ام التغطيه للهزيمه النفسيه والانكسار التاريخي امام تفوق الغرب؟سنرى اسباب ذلك طبعا نستثني من هذا التحليل المراة المسلمه المحجبة عن قناعه وعباده حقيقيه.
1-استخدم الاسلاميون الحجاب كرمز سياسي لاعطاء الدوله انطباع مغالط للواقع وهو نفوذهم القوي في المجتمع لكي يكون لهم مكانه هامه في اللعبه السياسيه.
2-ارتداء الحجاب للفت انتباه الرجل لانه لايستطيع ان يتحرر من الصور النمطية للمراة المثاليه على المتحرره.
3-يعتبر الاسلاميون جسد المرأة مصدر الخطيئه ان تغطيته يعطل الرغبات الحيوانيه لديه وبالتالي يمنع السقوط في الرذيله لكن الواقع يشير الى ان نسبه التحرش الجنسي بالمحجبات اكثر من70% من السافرات أن احترام المرأة لاترسلها اشعه من الحجاب من الخارج بل القلب النقي الذي يسكنه الله هو الذي ينظر الى الجسد كنعمه.
4-الحجاب حيله سوسيولوجيه تلجأ اليها الطبقات الفقيره للتخلص من عبأ المصاريف التي تذهب الى مكياجاتها التي تتطلبها زينتها وهكذا تتخلص من هذا الاحراج فهي تستر عوره الفقر لاعوره الجسد.
5-العفة قرار شخصي ينبع من القلب بغض النظر ان كانت سافره او محجبه لانه لايوجد علاقه سببيه بين قطعه القماش الموضوعه على الرأس والشرف والسفور والفجور.
6-حجاب المرأة تكتيك من الرجل لاشباع رغبته في التسلط والسيطره فهو علاقه ظاهريه  لحقيقه نفسيه.
7-هل شعر المرأة اكثر اغراء من العيون او الخدود والشفاه.الجواب لديك عزيزي القارئ.
8-عوده المكبود بالنسبه للحجاب هيه تجسد مايسميه فرويد نرجسيه الفروقات الصغيره اي ان يكون الفرد مسرورا ً لتميزه عن الآخرين فهو الارتماء اللذيذ في المجموعه التي ترمز الى الحضن الطيب حضن الأم التي لم يتم بعمل الحداد على فراقها والانفصال عنها منذ ازمه الفطام.
9-الحجاب هو شاره الانتماء الى المجموعه هو شاره الانصهار في الام الحنون هو رغبه في الامن والامان في حمايه للانا ألمهدده بالتفتت ويرد على تهديد النرجسيه الفرديه بتشييدهُ نرجسيه جماعيه.
10-هذا هو الحجاب و كما يقول ماكس فيبر عندما ينقلب الشعور العميق بالدونيه بحيل لاشعوريه معروفه الى شعور بالتعالي والتعاظم الديني والاخلاقي.
عمانؤيل يونان ألريكاني
2011/5/3

emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com   [/size] [/color]
56  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بن لادن...ماركة شيطانية في هيئة بشرية في: 19:13 06/05/2011
بن لادن.....ماركه شـــــيطانيه في هيئه بشريه
بعد عشر سنين من ألمطاردات لشيطان العصر ومصاص الدماء بن لادن هذا المسخ الذي روع العالم كله بجرائمه البشعه ضد الانسانيه جمعاء بدون استثناء قامت الكوماندوس الامريكيه بالهجوم على منطقه آبوت آباد التي تبعد 80كم من أسلام اباد وبعد مواجهة استمرت 40 دقيقه تم قتل بن لادن برصاصه في رأسه وقتل معه ثلاثه يقال احدهم كان نجله وتم أسر اثنان من زوجاته واربعه اولاد .أن ابن لادن مؤسس القاعده وزعيمها الاعلى هذا التنظيم الديني المتطرف الذي يدعو المسلمين الى الجهاد ضد الكفار وضرب مصالحهم في كل مكان وهم الولايات المتحده الامريكيه والغرب عموما وكل المتحالفين معهم ويعتقد انهم المسؤولين عن الازمات التي تعصف المجتمعات الاسلاميه وكان السلاح والعنف خيارهم ألوحيد لحل هذه المشاكل وأنضم اليه شرائح كثير من الناس ولعبو دور البطل المنقذ والمخلص المنتظر الذي يخلص الامه من الذل والهوان وقامو بالتفجيرات والقتل والذبح والخطف دون تميز بين مسلم وغير مسلم كبير وصغير رجال ونساء أطفال وشيوخ وكان ابشعها هجمات 11سيتمبر 2001 في نيويورك على برجي التجاره العالمي الذي راح ضحيتها آلاف من الناس الابرياء ودخل العالم كله في انذار من خطر هذه النزعه الدمويه ألمتطرفه وخوفا من عدوى التي قد تطال بلدانهم تم التكاتف والتعاضد والتعاون لصده ومحاربه الارهاب بكل الوسائل فكريا وثقافيا وعسكريا.أليوم تلقى العالم كله خبر مقتل بن لادن بفرح عارم وارتياح كبير بأنتصار الخير على الشر وبهذا الانجاز العظيم أنها بشرى ساره لكل الناس المحبين للخير والسلام والمحبه بأستثناء اتباعه المخذولين والمهزولين.لاشك ان قتل بن لادن رمز الشر والارهاب نكسه كبيره لكل الاسلاميين المتشردين والمنظمات الارهابيه في العالم هذه الصدمه النفسيه ستخلق الانقسام والبلبله وحب الزعامه في ما بينهم مما يضعف التنظيم خاصة كان بالنسبه لهم ذو شخصيه كارزميه يصعب وجود بديل عنه ويمتلك نفس الصفات والتأثير.السؤال الجوهري هو أن بن لادن ليس مجرد شخصيه من دم ولحم ويحده مكان أنه فكر او عقيده راسخه في نفوس كثيرين فأن قتل بن لادن واحد سيولد عشره فكما لاتموت الافعى ان لم تسحق من رأسها هكذا يجب استئصال الورم الخبيث من رؤوس الناس لكي لايتكاثر وينتشر ذلك يتم بمعرفه مسببات الارهاب وهذه العقيده الشيطانيه في المجتمعات الاسلاميه وعلاجها ومنها الفقر والجهل والتخلف والقهر الاجتماعي وفقه كراهيه ومطلوب من المفكرين وعلماء الدين قراءه مستنيره عصريه للأسلام ولبعض النصوص القرأنيه التي تدعوا الى تكفير الآخر من منطلق مسلمات حضاريه لتكوين ثقافه جديده ذات ملامح انسانيه ذلك لبناء عالم تسوده حضاره المحبه خالي من كوليسترول الارهاب والكراهيه ولا مكان فيه لبن لادن ثاني.

عمانوئيل يونان الريكاني
2011/5/2emmanuell_y_alrikani-2009@yahoo.com        [/size] [/color]
57  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاخوان المسلمين سرقوا احلام المصريين في: 13:16 23/04/2011
      
الاخوان المسلمين سرقوا احلام المصريين
             
عمانوئيل يونان الريكاني
من باب تسمية الكل بالجزءنطلق على الاخوان المسلمين ليس فقط التنظيم الديني المعروف الذي تاسس في مصر ستة 1928على يد حسن البنا بل وباقي التنظيمات الاخرى السلفية والوهابية وكل الحركات الاسلامية .فهي تختلف بالدرجة لا بالنوعوتتفق في المنطلقات والاهدافلكنها تختلف في كيفية تطبيقها فمنهم من يدعوا للجهاد للوصول الى الحكم اما المستضعفون او قل اكثر حكمة يدعون الى الوسائل السلمية لتحقيق المبتغى.وغاينهم جميعا هي تطبيق الشريعة الاسلامية وهم ضد الدولة المدنية والدستور العلماني.لانه حسب عرفعم يعتبر كفر ومستورد من دولة الكفر.وثار جدل حام حول المادة الثانية من الدستور المصري والذي ينص على ان الاسلام هو دين الدولة وان الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع  .وقد هدد الشيخ الزغبي والشيخ محمد حسان بانه مجرد رفع الالف واللام فقط من المادة اي تصبح( مصدر رئيسي )سيضحي الشعب بدمه من اجلها وهدد شيخ اخر بالجهادهؤلاء هما شيوخ الاسلام تاذين يفتقرون الى لغة الحواروالمنطق ولا يعرفون غير لغة القوة والارهاب والتهديد.كانت ثورة 25يناير انعطافة كبرى في تاريخ مصر بما تحمله من امال واحلام للشبيبة الصاعدة واعادة بناء ماتم هدمه من اسس جديدة وانسان جديد وهندسة فكرية جديدة مستوحاة من ثوابت الحضارة المعاصرة ومنسوجة من خيوط الوحدة الوطنية بعد الاضطهادات التي عانوها فيطل النظام القديم من انتهاك الحريات وتكميم الافواه وانتعاش الفتن الطائفية وتدني المستوى المعيشيوتاخر المجتمع ككل .ان هذه الثورة التي كانت ترسم مستقبل زاهر لمصر كانت مدنية بكل معنى الكلمة ليس فيها شعارات دينية او سياسية لم يشارك الاخوان المسلمون فيها فهم كالعادة ينتظرون ما ستؤول اليه النتائج لكي يعلنوا موقفهم انهم كالحرباء يتلونون حسب المكان والزمان ولا ثقة بكلامهم طالما يؤمنون بالتورية والمعاريض لانهم يضمرون عكس مايقولون .عند بدء الثورة اعلن الشيخ محمد حسان تاييده للرئيس مبارك واستنكاره للثورة ودعا الشباب الى هذا لانها لم ترد في اي نص تراثي سواء في القران ااو السنة النبوية لكن بعد نجاحها تحول الى مؤيدها انهم بارعون في النفاق الديني والسياسي.لكن للاسف الشديد ذهبت احلام الشباب ادراج الرياح في19 مارس يوم اجراء استفتاء على تعديل الدستور باستثناء المادة الثانية منه وقد فازت القوى الرجعية بنسبة 77,2 على القوى التقدمية22,8 من الاقباط والمستنيرين من المسلمين كانت صدمة نفسية للجميع .لم تكن انتخابات نزيهة فقد استخدموا كل انواع التزوير والغش والخداع والكذب وبمباركة من قائد الجيش المشير طنطاوي على الناس السذج والبسطاء من شراء الذمم بالمال وتوزيع المواد الغذائية وخطب تحريضية في الجوامعوتم عرض بعض هذه الاساليب على شاشة التلفاز والمصيبة الكبرى هو ان في البطاقة الانتخابية كان يوجد دائرتان الخضراء تعني نعم والسوداء تعني لا ووعدوا الناس بغسل ادمغتهم من يقول نعم يدخل الجنة ومن يقول لا وهي للاقباط يدخل نار جهنم لا ادري كيف ستكون مصر العظيمة ذات التاريخ العريق والحضارة الرائعة بيد هؤلاء الشراذمة ذو العقول العقيمة .لقد كانوا ومازالوا قبل التغيير يضطهدون الاقباط ويحاربونهم من خلال تفجير الكنائس واغلاقها وقتلهم وارغام طالبات الجامعة على ارتداء الحجاب او رشهم بالماء الحار والاغتصابات الكثيرة التي حدثت دون ان تعمل الدولة شيء ضد هؤلاء المجرمين وتم رصد حالات اجبار الاطفال على الوضوء والصلاة في مدارسهم واخرها تم قطع اذن شاب مسيحي لان له علاقة بفتاة مسلمة .مطلوب من الاقباط والمسلمين المستنيرين لمنع هؤلاء من ضرب الوحدة الوطنية ان يتكاتفوا ويدافعوا بالقول والفكر والفعل ضد كل من يريد ان يرجع عجلة التاريخ الى الوراء وان يكونوا يدا بيد ليقتلعوا هذه الادغال السامة من جنان مصر الخضراء والا سيحرقوها كما حرق نيرون روما انقذوا ثورتكم ياشباب مصر من انفلاونزا الاصولية الاسلامية لكي لا تذهب سفينتكم بايادي غير امينة لا تفقدوا الامل سيروا والله معكم .
Emmanuell¬_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
58  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاخوان المسلمين سرقوا احلام المصريين في: 17:11 20/04/2011
      [center
]الاخوان المسلمين سرقوا احلام المصريين
[/center]             
عمانوئيل يونان الريكاني
من باب تسمية الكل بالجزءنطلق على الاخوان المسلمين ليس فقط التنظيم الديني المعروف الذي تاسس في مصر ستة 1928على يد حسن البنا بل وباقي التنظيمات الاخرى السلفية والوهابية وكل الحركات الاسلامية .فهي تختلف بالدرجة لا بالنوعوتتفق في المنطلقات والاهدافلكنها تختلف في كيفية تطبيقها فمنهم من يدعوا للجهاد للوصول الى الحكم اما المستضعفون او قل اكثر حكمة يدعون الى الوسائل السلمية لتحقيق المبتغى.وغاينهم جميعا هي تطبيق الشريعة الاسلامية وهم ضد الدولة المدنية والدستور العلماني.لانه حسب عرفعم يعتبر كفر ومستورد من دولة الكفر.وثار جدل حام حول المادة الثانية من الدستور المصري والذي ينص على ان الاسلام هو دين الدولة وان الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع  .وقد هدد الشيخ الزغبي والشيخ محمد حسان بانه مجرد رفع الالف واللام فقط من المادة اي تصبح( مصدر رئيسي )سيضحي الشعب بدمه من اجلها وهدد شيخ اخر بالجهادهؤلاء هما شيوخ الاسلام تاذين يفتقرون الى لغة الحواروالمنطق ولا يعرفون غير لغة القوة والارهاب والتهديد.كانت ثورة 25يناير انعطافة كبرى في تاريخ مصر بما تحمله من امال واحلام للشبيبة الصاعدة واعادة بناء ماتم هدمه من اسس جديدة وانسان جديد وهندسة فكرية جديدة مستوحاة من ثوابت الحضارة المعاصرة ومنسوجة من خيوط الوحدة الوطنية بعد الاضطهادات التي عانوها فيطل النظام القديم من انتهاك الحريات وتكميم الافواه وانتعاش الفتن الطائفية وتدني المستوى المعيشيوتاخر المجتمع ككل .ان هذه الثورة التي كانت ترسم مستقبل زاهر لمصر كانت مدنية بكل معنى الكلمة ليس فيها شعارات دينية او سياسية لم يشارك الاخوان المسلمون فيها فهم كالعادة ينتظرون ما ستؤول اليه النتائج لكي يعلنوا موقفهم انهم كالحرباء يتلونون حسب المكان والزمان ولا ثقة بكلامهم طالما يؤمنون بالتورية والمعاريض لانهم يضمرون عكس مايقولون .عند بدء الثورة اعلن الشيخ محمد حسان تاييده للرئيس مبارك واستنكاره للثورة ودعا الشباب الى هذا لانها لم ترد في اي نص تراثي سواء في القران ااو السنة النبوية لكن بعد نجاحها تحول الى مؤيدها انهم بارعون في النفاق الديني والسياسي.لكن للاسف الشديد ذهبت احلام الشباب ادراج الرياح في19 مارس يوم اجراء استفتاء على تعديل الدستور باستثناء المادة الثانية منه وقد فازت القوى الرجعية بنسبة 77,2 على القوى التقدمية22,8 من الاقباط والمستنيرين من المسلمين كانت صدمة نفسية للجميع .لم تكن انتخابات نزيهة فقد استخدموا كل انواع التزوير والغش والخداع والكذب وبمباركة من قائد الجيش المشير طنطاوي على الناس السذج والبسطاء من شراء الذمم بالمال وتوزيع المواد الغذائية وخطب تحريضية في الجوامعوتم عرض بعض هذه الاساليب على شاشة التلفاز والمصيبة الكبرى هو ان في البطاقة الانتخابية كان يوجد دائرتان الخضراء تعني نعم والسوداء تعني لا ووعدوا الناس بغسل ادمغتهم من يقول نعم يدخل الجنة ومن يقول لا وهي للاقباط يدخل نار جهنم لا ادري كيف ستكون مصر العظيمة ذات التاريخ العريق والحضارة الرائعة بيد هؤلاء الشراذمة ذو العقول العقيمة .لقد كانوا ومازالوا قبل التغيير يضطهدون الاقباط ويحاربونهم من خلال تفجير الكنائس واغلاقها وقتلهم وارغام طالبات الجامعة على ارتداء الحجاب او رشهم بالماء الحار والاغتصابات الكثيرة التي حدثت دون ان تعمل الدولة شيء ضد هؤلاء المجرمين وتم رصد حالات اجبار الاطفال على الوضوء والصلاة في مدارسهم واخرها تم قطع اذن شاب مسيحي لان له علاقة بفتاة مسلمة .مطلوب من الاقباط والمسلمين المستنيرين لمنع هؤلاء من ضرب الوحدة الوطنية ان يتكاتفوا ويدافعوا بالقول والفكر والفعل ضد كل من يريد ان يرجع عجلة التاريخ الى الوراء وان يكونوا يدا بيد ليقتلعوا هذه الادغال السامة من جنان مصر الخضراء والا سيحرقوها كما حرق نيرون روما انقذوا ثورتكم ياشباب مصر من انفلاونزا الاصولية الاسلامية لكي لا تذهب سفينتكم بايادي غير امينة لا تفقدوا الامل سيروا والله معكم .
Emmanuell¬_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
59  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / اغتيال الحرية تحت نصب الحرية في: 17:51 13/03/2011
اغتيال الحرية تحت نصب الحرية


                                                         
بقلم
                                                          عمانوئيل يونان الريكاني
   
في 25 شباط عن طريق الفيسبوك استلم العراقيين جميعا بكل أطيافهم وألوانهم بطاقات دعوة من قبل وطننا الحبيب العراق للمشاركة في عرس الحرية للتعبير معا عن الغضب الجاثم على صدورهم والتنفيس عن السخط الذي يملي قلوبهم ضد الحكومة التي خانت العهد والوعد ولم تكن بقدر المسؤولية التي أنيطت بها فلم يحصل الشعب منها غير الدماء والدموع نتيجة سيل من الحرمانات . واختيار الناس ساحة الحرية كمحطة لقاء ونقطة تجمع لم يكن من قبيل الصدفة ولا هو اختيار عشوائي بل هذا المكان له معنى عظيم في ذاكرة العراقيين " فنصب الحرية " هذه الملحمة الخالدة التي نحتتها أصابع جواد سليم الذهبية تجسد طبيعة وقيم وحضارة العراقيين لتكن مصدر الهام لنا ونقطة انطلاق للمطالبة بحقوقنا المهضومة من تحسين الخدمات ومحاسبة المسؤولين الفاسدين والقضاء على البطالة ورفع المستوى المعيشي وحرية التعبير وحرية الصحافة انه حق مشروع يكفله الدستور ويحميه القانون . إنها ثورة شبابية على غرار ثورة تونس ومصر وليبيا هدفها التغيير ورسم ملامح عراق المستقبل بعيدة عن برامج الأحزاب التقليدية لا هي سنية ولا شيعية لا مسلمة ولا مسيحية لا كردية ولا عربية وهي كل هؤلاء في هوية جديدة وهي الصراع من اجل البقاء وأن تكون أو لا تكون أما العيش بالعز والكرامة أو الموت بالذل والهوان .لكن من المضحك المبكي في الأمر إن نوري المالكي يدعو العراقيين إلى عدم المشاركة في التظاهرات لا بل يتهم المتظاهرين بأنهم صداميون بعثيون والقاعدة إنها محاولة بائسة منه لتشويه وجه الثورة وتحريف مسارها كالعادة أصبح هؤلاء الشماعة التي يحرر من خلالها سياستهم القذرة لتكميم الأفواه ولجم العقول وقمع الحريات . ليس غريبا ما قاله محافظ البصرة عندما اعتبر عاريات فرنسا أكثر خلقا من بعض المتظاهرين فانه من نفس مدرسة المالكي . إن الغاية من خروج الشباب إلى الشوارع هي المطالبة بحقوقهم سلميا وحسب القواعد الحضارية لكن الأجهزة الأمنية حاولت استفزازهم بشتى الطرق تفهمهم بتخريب الممتلكات العامة وبالتالي تبرر العنف ضدهم وقامت بإطلاق النار الحي واستخدمت الهراوات وإعقاب البنادق وخراطيم المياه وسقط كثير من قتلى وجرحى ومنعت الصحافة من تغطية الأحداث وقامت بالاعتداء على الكوادر الإعلامية البغدادية والشرقية وإطلاق النار عليهم واعتقال قسم من المصورين وقاموا بقطع الطرق على المتظاهرين لمنعهم من الوصول إلى ساحة التحرير . أ هذه هي ديمقراطيتك يا مالكي يكفي          استخفافا بعقول الناس فلو خرج 1٪ من مجموع العراقيين الذين خرجوا من أي بلد متقدم لقدمت الحكومة استقالتها كم صوت تريد أن تسكت وكم شخص تريد أن تعتقل . يا ثوار العراق أن لم نسحق الأفعى من رأسها باطلة هي معركتنا ضدها . نعم للتغيير الجذري لا للإصلاح السطحي لان فساد الجسد من فساد ألراس فالكبد المصاب بالسرطان لا يعالج بالباراسيتول بل يزرع كبد جديد نريد حكومة تسري فيها دماء جديدة .   

Emmanuell _ y_ alrikani _ @ yahoo .com[/size][/color]
60  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل الزواج مقبرة الحب ام الملاك الحارس له في: 18:06 24/02/2011
هل الزواج مقبرة الحب أم الملاك الحارس له

   
بقلم
                                                                عمانوئيل يونان الريكاني

كثيرا ما نسمع من الناس من كلا الجنسين ومن مختلف الفئات والطبقات الاجتماعية إن كان نتيجة التجربة الشخصية أو الرأي العام إن هناك تناقض بين الحب والزواج فالحب تنتهي حدوده حيث يبدأ الزواج وهو أي الزواج الإسفين الذي يدق في نعش الحب فهما عالمان مختلفان وخطان متوازيان لا يلتقيان أبدا . فكم من أزواج لهم حنين شديد وشوق قوي إلى اللقاء الأول بينهما وفترة التعارف أو الخطوبة التي تعتبر اسعد أيام الحياة وأجمل لحظات العمر حيث حلاوة العاطفة وصدق المشاعر وعمق الأحاسيس وطوفان اللهفة بأعلى مستوياتها والانفلات من الواقع الثقيل والتحلق في فضاء الأحلام السعيدة حيث القلب الذي يأبى أن يكف عن نبض الحب والعشق والغزل والشفاه التي لاتكل من إفراز الكلمات المعزولة والأشعار الغزلية والعيون التي لا ترف لها أجفان خوفا من لحظة لا ترى فيها الحبيب . لكن أين هذا كله عند دخول القفص الزوجي تتغير العلاقة 180درجة ويصبح الزوجان كأنهما شخصان مختلفان لا يعرف احدهما الأخر وتختفي الكلمات المعسولة وتتبخر النظرات اللطيفة وتموت الابتسامة الجميلة ويطردا خارج الجنة التي كانا فيها قبل الزواج كما كان الحال مع أبوينا ادم وحواء قبل وبعد الاختبار . لقد تحولت هذه العلاقة الحية والفريدة من نوعها لدى المحبين والعشاق بعد الزواج إلى مجرد ديكور اجتماعي من طرف بالروتين والرتابة خال من الروح والحياة ومن ثم تجميد رصيد الأحاسيس والمشاعر في بنك كان يا ما كان . هذا ما نراه في الظاهر لكن هل حقا الزواج هو الخطيئة الأصلية للحب ؟
لقد حاول الغرب المتحرر حل هذه المعضلة الشائكة من واقع حضارته القائمة على أساس احترام الحرية الفردية والكرامة الإنسانية في النظر إلى الأمور وذلك بالتحرر من المؤسسة الدينية والتركيز على البعد الشخصي فقط ولان الزواج أصبح له سمعة سيئة في اللاوعي الجماعي أشبه ما يكون بسجن غوانتنامو . في هذه النظرة تكون للحب فقط الأولوية في إقامة صرح العلاقة فيتخذ التوافق القلبي بين الطرفين وليس خطي وارتباط حر قلبا وقالبا دون شروط إلى اجل غير مسمى بعيدا عن سجن الزواج وشبح السيطرة والتسلط والإذلال والجفاف العاطفي . أما في الشرق مثلا قيمة لمشاعر الإنسان وأحاسيسه فالأولوية تشكل المؤسسة وقوانينها لا مضمونها  وروحها لذلك فالحب لا قيمة له طبعا هناك استثناءات              في كلتا الحضارتين . الموقفان متطرفان يحتاجان إلى إعادة نظر لان الاتجاه الأول يقيم بناءه على رمال متحركة فالعلاقة مهما كان فيها الحب قويا لكن بدون هدف فهو معرض للتيه والضياع في دهاليز المزاجية             والعاطفية والرابط الذي لا هوية له ولا اسم كالفقاعة سريعة الزوال الزواج وحده يسير بالحب نحو كماله فهو كالشراع للسفينة ويحميه من الشطحات الأنانية كما يحمي الترس حياة السلحفاة . والاتجاه الثاني فباسم تقديس المؤسسة وقوانينها يدنس أقدس ما في الفرد انه ينتزع القلب منه ويقول هذا هو الإنسان . أما الرأي الثالث فهو الأصح والأكمل فهو يربط بين الحب والزواج في وحدة لا تنفصم عراها لأنه لا يوجد تناقض بينهما بل تكامل . أما أن يكون الزواج مقبرة الحب فهذا محال وليس من طبيعتهما لان يتوقف على كل واحد منا بما إن عضو الجسد الذي لا يستعمل يضمر ويموت هكذا الحب الذي لا يعبر عن نفسه بشتى الطرق بعد الزواج تحت طائلة المسؤوليات وضغوط الحياة يمكن أن يموت فالخلل هو دوما فينا لأننا اثر الأحيان لا نستطيع خلق الانسجام بين المسؤولية والمشاعر والأحاسيس .
أيها الأزواج لنتعلم من جهاز الموبايل الذي يحمله كل واحد منا فنحن نحمل معه شاحنة خاصة لشحن البطارية عندما تهبط لئلا تنطفئ ويتوقف عن العمل هكذا علينا شحن بطارية القلب دوما بالحب عندما تهبط لكي تسير العلاقة الزوجية على أحسن وجه وتعطي أجمل الثمار. 

                                Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com                                                     [/size] [/color]
61  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ثورة الثورات في تونس ومصر وبداية النهاية للنظم التسلطية في: 11:45 11/02/2011
ثورة الثورات- في تونس ومصر وبداية النهاية للنظم التسلطية
          
بقلم
                                                               عمانوئيل يونان الريكاني
إذا الشعب يوما أراد الحياة                                  فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي                                         ولابد للقيد أن ينكسر
إنها أبيات شعرية خالدة في ذاكرة الشعوب العربية سمعها من به الصمم . وكلمات نارية ذات معاني إنسانية سامية ودلالات فلسفية عميقة تمزق طبلة الأذن وهي للشاعر العربي أبي القاسم الشابي فمنذ نعومة أظفارنا ترددها ألسنتنا وترقص لها شفاهنا وتطرب بها قلوبنا . لكن أنظمة الحكم الدكتاتورية المباركة من المؤسسات الدينية قامت بتفكيك الإرادة الفردية والجماعية للناس خوفا من الانفجار وقمعت لديهم الرغبة الصادقة بالحياة وذلك بتخديرهم بالأوهام والخيالات وقامت ببناء جدار سميك من الشعور بالعجز والضعف في النفوس كي يصبحوا عديمي الجدوى وإحساسهم بأنهم غير قادرين على تغيير الواقع وتقرير المصير .إنها مازوخية جماعية زرعت فينا بذكاء وتكتيك كي نصبح دوما بحاجة إلى بطل أسطوري وقائد همام يكمل ما ينقصنا وهكذا نما فينا الشعور بالاغتراب والتبعية والانقياد الأعمى فطردنا خارج ذواتنا وسكن الزعيم فينا غازيا وغاصبا . لقد أصبحنا قطع شطرنج يحركوننا كيفما يشاءون ويبرمجوننا على الهتاف والتصفيق وهكذا كلما كثر ظلمهم وبطشهم زاد تبجيلنا لهم . لقد نهبوا ذواتنا قبل ثرواتنا وسرقوا إمكانياتنا قبل مقدراتنا إنهم ذئاب خاطفة بثياب حملان ابتليت بهم شعوبهم لقد طفح كيل ظلمهم . هل يبقى الوضع على ما هو عليه؟ لقد كان لنا درس في الابتدائية فيه سؤال يقول: إلى متى يبقى البعير فوق التل ؟ وكان الجواب إلى المساء أي لكل شيء وقت للنوم والاستيقاظ والعمل واللعب والأكل وللظلم وللثورة وللتغيير وقت أيضا . لقد أتت رياح التغيير في تونس ومصر بما لا تشتهي سفن الحكام . إن الشباب الثائر في كلا البلدين حولوا المستحيل إلى ممكن والحلم إلى واقع وتحملوا بجدارة المسؤولية التاريخية في تقرير مصيرهم بعدما احكموا قبضتهم على عنق التاريخ وغيروا مساره حسب الطلب وبما يخدم أهدافهم . إنهم شباب العولمة والفيس بوك والتويتر واليوتيوب يريدون إقامة دولة عصرية ودستور مدني يواكب التطور العالمي ومطالبهم مشروعة وهي الخبز والماء والحرية والكرامة وتحقيق الديمقراطية والإصلاح السياسي والعدالة الاجتماعية . إنها حركة وطنية من مسلمين ومسيحيين لا ينتمون إلى أي حزب سياسي أو ديني هدفهم تغيير وجه مصر نحو الأحسن .لقد حاول الأخوان المسلمين وخامنئي خطف هذه الثورة كالعادة لكن الشباب الثائر والواعي يعرف جيدا انه لن يحصل منهم غير الحجاب والنقاب واللحى الطويلة والمسواك ولا يمكن أن ينسى النماذج السيئة للثورات الدينية في ايران وصومال وسودان ... لذلك أبى أن تكون ذات صيغة دينية فاليافطات تخلوا تماما من أي شعارات دينية فلا مكان للهلال والصليب فيها حسنا فعلوا .يا حراس الثورة نريدها ناصعة البياض دون إراقة قطرة دم لذلك عليكم التحلي بالعقلانية والمنطق واستخدام الأساليب الحضارية والطرق الإنسانية لتغيير السلطة سلميا بعيدا عن التدمير والتخريب والشغب والاستفادة من سيناريوهات الدول المتقدمة في هذا المجال وحذار من الأعداء اللذين يحاولوا وضع عصا الاغتيال في عجلة الثورة .بعون الله انتم السابقون ونحن اللاحقون وان حمم بركانهم الغاضب تصل إلى ابعد نقطة من خارطة الوطن العربي وتحرق كل كراسي الحكم .


   Emmanuell _y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
62  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ثورة الثورات في تونس ومصر وبداية النهاية للنظم التسلطية في: 11:37 11/02/2011
ثورة الثورات- في تونس ومصر وبداية النهاية للنظم التسلطية
          
بقلم
                                                               عمانوئيل يونان الريكاني
إذا الشعب يوما أراد الحياة                                  فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي                                         ولابد للقيد أن ينكسر
إنها أبيات شعرية خالدة في ذاكرة الشعوب العربية سمعها من به الصمم . وكلمات نارية ذات معاني إنسانية سامية ودلالات فلسفية عميقة تمزق طبلة الأذن وهي للشاعر العربي أبي القاسم الشابي فمنذ نعومة أظفارنا ترددها ألسنتنا وترقص لها شفاهنا وتطرب بها قلوبنا . لكن أنظمة الحكم الدكتاتورية المباركة من المؤسسات الدينية قامت بتفكيك الإرادة الفردية والجماعية للناس خوفا من الانفجار وقمعت لديهم الرغبة الصادقة بالحياة وذلك بتخديرهم بالأوهام والخيالات وقامت ببناء جدار سميك من الشعور بالعجز والضعف في النفوس كي يصبحوا عديمي الجدوى وإحساسهم بأنهم غير قادرين على تغيير الواقع وتقرير المصير .إنها مازوخية جماعية زرعت فينا بذكاء وتكتيك كي نصبح دوما بحاجة إلى بطل أسطوري وقائد همام يكمل ما ينقصنا وهكذا نما فينا الشعور بالاغتراب والتبعية والانقياد الأعمى فطردنا خارج ذواتنا وسكن الزعيم فينا غازيا وغاصبا . لقد أصبحنا قطع شطرنج يحركوننا كيفما يشاءون ويبرمجوننا على الهتاف والتصفيق وهكذا كلما كثر ظلمهم وبطشهم زاد تبجيلنا لهم . لقد نهبوا ذواتنا قبل ثرواتنا وسرقوا إمكانياتنا قبل مقدراتنا إنهم ذئاب خاطفة بثياب حملان ابتليت بهم شعوبهم لقد طفح كيل ظلمهم . هل يبقى الوضع على ما هو عليه؟ لقد كان لنا درس في الابتدائية فيه سؤال يقول: إلى متى يبقى البعير فوق التل ؟ وكان الجواب إلى المساء أي لكل شيء وقت للنوم والاستيقاظ والعمل واللعب والأكل وللظلم وللثورة وللتغيير وقت أيضا . لقد أتت رياح التغيير في تونس ومصر بما لا تشتهي سفن الحكام . إن الشباب الثائر في كلا البلدين حولوا المستحيل إلى ممكن والحلم إلى واقع وتحملوا بجدارة المسؤولية التاريخية في تقرير مصيرهم بعدما احكموا قبضتهم على عنق التاريخ وغيروا مساره حسب الطلب وبما يخدم أهدافهم . إنهم شباب العولمة والفيس بوك والتويتر واليوتيوب يريدون إقامة دولة عصرية ودستور مدني يواكب التطور العالمي ومطالبهم مشروعة وهي الخبز والماء والحرية والكرامة وتحقيق الديمقراطية والإصلاح السياسي والعدالة الاجتماعية . إنها حركة وطنية من مسلمين ومسيحيين لا ينتمون إلى أي حزب سياسي أو ديني هدفهم تغيير وجه مصر نحو الأحسن .لقد حاول الأخوان المسلمين وخامنئي خطف هذه الثورة كالعادة لكن الشباب الثائر والواعي يعرف جيدا انه لن يحصل منهم غير الحجاب والنقاب واللحى الطويلة والمسواك ولا يمكن أن ينسى النماذج السيئة للثورات الدينية في ايران وصومال وسودان ... لذلك أبى أن تكون ذات صيغة دينية فاليافطات تخلوا تماما من أي شعارات دينية فلا مكان للهلال والصليب فيها حسنا فعلوا .يا حراس الثورة نريدها ناصعة البياض دون إراقة قطرة دم لذلك عليكم التحلي بالعقلانية والمنطق واستخدام الأساليب الحضارية والطرق الإنسانية لتغيير السلطة سلميا بعيدا عن التدمير والتخريب والشغب والاستفادة من سيناريوهات الدول المتقدمة في هذا المجال وحذار من الأعداء اللذين يحاولوا وضع عصا الاغتيال في عجلة الثورة .بعون الله انتم السابقون ونحن اللاحقون وان حمم بركانهم الغاضب تصل إلى ابعد نقطة من خارطة الوطن العربي وتحرق كل كراسي الحكم .


   Emmanuell _y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
63  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليلة الزفاف بين العلم والاعراف في: 12:55 05/02/2011
ليلة الزفاف بين العلم والأعراف
                 
                                                                        
بقلم                                                            
                                                                         عمانوئيل يونان الريكاني


الزواج رباط ديني اجتماعي لا يختلف عليه اثنان في مشارق الأرض ومغاربها وإنما الاختلاف فقط في الطقوس والشعائر التي تلازمه وذلك حسب العادات والتقاليد التي يتميز بها كل مجتمع والهوية الثقافية التي ينفرد بها كل شعب عن غيره من الشعوب. إن ليلة الزواج أو ليلة العمر أو الدخلة وان تعددت الأسماء فالمعنى واحد إن هذا المصطلح له صدى عميق ونغمة جميلة في نفوس العروسين .
العروس تنتظر أميرها على فرس ابيض ليحملها وينتشلها من قسوة هذا الواقع الصلد والروتين الممل و اللا معنى المدمرالى جنة الأحلام وفردوس الآمال وراء السحاب وخلف القمر حيث مقر العش الدافئ الذي غزل من خيوط الشمس وخاشعة النجوم حيث كتب على باب هذه المدينة الخيالية بكلمات من ذهب هنا دار السعادة الحقيقية حيث لا حزن ولا دموع ولا ألام بعد اليوم . والعريس ينتظر سندريلا حياته الذي ما برح حذاء الشوق والتوق يمسكه بيده طوال فترة العزوبية باحثا عن قياس صحيح لقلبه الولهان حتى يتحقق حلمه الذهبي وتضفي بسمة أبدية على جبينه .
إن هذه الليلة الرائعة التي تخفق لها القلوب واللقاء الجميل الذي تطرب له الروح امتزجت فيها العلم بالأعراف الحلم بالواقع الفرح بالخوف وان ترسانة المعتقدات البالية والتصورات الخاطئة حولتها لدى كثيرين إلى ليلة مخيفة وفلم مرعب تزيد من دقات القلب وارتفاع السكر وانخفاض الضغط لدى العروسين . وان النزعة الذكورية لها دور كبير في هذا التشويه التي اعتبرت المرأة درجة ثانية ليس لها ماركة مسجلة في شركة الحياة وأصبحت غرة النوم مجرد حلبة الصراع لإثبات رجولية الرجل الضيقة الأفق من خلال الجنس فهو يحمل صاروخ باليستي وهي لها درع صاروخ ورقي وما جسدها إلا مناسبة لإعطاء الرجل الثقة المزيفة بالنفس إن هذه النزعة البغيضة كالزائدة الدودية ي جسم العلاقات الإنسانية عامة والزوجية خاصة فهي تشوه جماليته وتلطخ طلعته البهية .
إن المساواة بين الرجل والمرأة هو العمود الفقري الذي قامت عليه الحضارة المعاصرة ونحن على يقين تام إن الأخطاء الشائعة اللا علمية هي نتيجة ترسبات العصور المظلمة والماضي النتن ستحترق في أتون الحضارة وتموت وان كانت مراسيم الدفن متأخرة لدى كثير من الأفراد والمجتمعات إليك بعض الإرشادات والتعليمات حول ثقافة جنسية جديدة مبنية على أسس علمية سليمة لضمان حياة زوجية هانئة
1.   يجب معرفة الجانب التشريحي لكل من الرجل والمرأة احدهما عن الأخر وإزالة تابو TABOO  الجنس من الذاكرة الذي حفرته الذهنية الرجعية والنظر إلى الأعضاء الجنسية لكلا الطرفين بدون خوف أو تردد أو خجل لان كثيرا ما يتم إيلاج القضيب في غير مكانه الطبيعي عندما لا يحدث تجاوب من قبل الزوجة ينظر الزوج إليها على إنها عاجزة عن منحه اللذة فيحدث ما لا تحمد عقباه أما الهجر أو طلب المتعة من مكان أخر .
2.   إتباع نظام غذائي للحفاظ على الرشاقة والاعتناء بالشعر وصبغ الأظافر واختيار الفستان والعطر الفواح التي تناسب أذواقهم التي لديهم دراية بها هذه هي احد عناصر انجذاب الطرفين لبعضهم البعض .
3.   التهيئة النفسية والجسمية عامل قوي في نجاح اللقاء الجنسي الأول وهو يقوم على تبادل الثقة والمشاعر الجياشة من ملاطفة وانس وتودد وبهجة وانسجام عاطفي والتأثير الايجابي على الأخر من خلال سحر الشخصية الودودة والمحبة .
4.   إنها ليلة عادية جدا ويجب طرد الخوف منها وإزاحة التصورات الخاطئة التي قيلت فيها وما أن يقفل باب الغرفة حتى يعج المكان بضجيج الضحك والابتسامة والقهقهة والدعابة .
5.   على الفتاة أن لا تنجرف وراء القيل والقال وان خبرة بعض النساء السيئة في هذا المجال ليست مقياس يتبع فمسالة الألم والنزيف يقلق الفتاة انه شيء مبالغ فيه فغشاء البكارة مجرد فض بعض الشعيرات الدموية وليست مذبحة دموية .
6.   على العروسين تفعيل الحواس الخمسة من مداعبة لفضية وحسية وفرفشة وقبلات وغزل .
7.   الجنس وسيلة يتم فيها التعبير عن أقوى المشاعر وأعمق العواطف وليس خط بارليف يجب اختراقه وإحراز النصر ورفع راية الذكورة عاليا .
8.   على الزوج إعطاء زوجته الأمان والحرية الكاملة لتعيش رغبتها الجنسية بقوتها وعمقها وكيفما شاءت لأنه لا توجد قواعد عامة للجنس وهو حق مشروع ورفع خطر الحياء المزيف عنها الذي يقاس به كرامة المرأة . لان المتعة الحقيقية لا تحصل إن لم تصل الرغبة إلى أقصى حدودها في العطاء والتفاعل والاندماج وإلا فان الفعل الجنسي يكون كالحرانة في البحر لا يتم فيه الحصول على اللذة المرجوة .
9.   عملية إيلاج القضيب يجب أن يتم بلطف وهدوء ولين وإذا استعصت الحالة فعليه إن يضع مرهم أو زيت الزيتون .
10.   إن الوضعية المستحبة والصحيحة هي أن تنام الزوجة على ظهرها وتشد ساقيها إلى الخلف بيديها ويقوم الرجل بإيلاج ببطء أو تقوم الزوجة بالجلوس على القضيب وتولجه ببطء في فرجها هذه أفضل الطرق وان وضع الوسادات وما غير ذلك ليس مرغوب .
         Emmanuell _y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
64  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دوافع الخيانة الزوجية عند الرجل في: 11:55 01/02/2011
دوافع الخيانة الزوجية عند الرجل

                                       
بقلم:عمانوئيل يونان الريكاني

الخيانة الزوجية هي إصابة الحب الزوجي في الصميم وتلف أنسجة العلاقة بين الزوجين الأمر الذي يؤدي إلى حدوث شرخ في جسم الروابط الأسرية وانسداد في شريان الدوام والاستمرارية وبالتالي يكون دمار العائلة وانفكاكها ثمن هذا السلوك المشين .
إن انعدام المساواة بين كلا الجنسين والكيل بمكيالين وسياسة المعيار المزدوج تجعل وطأة الخيانة على الرجل اخف منه على المرأة لكن من الإجحاف أن تضع العين كله عليه ونتجاهل دور المرأة فيه فالرجل جلاد وضحية ومجرم وبريء في أن واحد والمرأة من حيث تدري أو لا تدري تدفع الرجل للسقوط من حافة الجبل إلى وادي الخيانة . أيتها المرأة إن سحر جمالك وحلاوة لسانك تستطيعين فعل المستحيل بهما . إذا كان رجلك شهريار كوني أنت شهرزاد في الحكمة والصبر وإذا كان زوجك زير نساء كوني أنت كهرمانة في الذكاء والشجاعة واسقيه من خمر حبك وحنانك حتى الثمالة . كما إن مانعة الصواعق تبعث الشحنات الكهربائية قبل وقوع كارثة تستطيعي إن تكوني مانعة خيانة وتمنعي وقوع مشكلة بالرأفة والرقة والعاطفة إليك ثلاثة محاور أساسية وأسباب رئيسية تدور عليها الخيانة والتي تحمل في رحمها أسباب أخرى لها تأثيرها أيضا .
عدم الرضا الجنسي
الجنس بعد أساسي في العلاقة الزوجية فإذا كان عند المرأة مجرد جزء من الحياة فهو لدى الرجل يعني الحياة كلها وعلى المرأة إن تدرك هذه الحقيقة جيدا . واهم أسباب الخيانة هي البرود الجنسي لدى المرأة وتجاهل زوجها وإهمال مظهرها والتذمر المستمر . إن المرأة المملة والمزعجة والمهملة تدفع رجلها إلى الهروب والسهر خارج البيت مما يكون فريسة سهلة للوقوع في فخ الخيانة حيث اللذة والراحة التي يبحث عنهما .
ثقافة الجسد
في ظل ثقافة شعارها "الحب للعشيقات والإنجاب للزوجات" تقدم المرأة على إنها جسد لا إنسان حيث ترتكز على الجسد المادي والشكل الخارجي وتفرغها من مضمونها وجوهرها الحقيقي وتصبح مصدر متعة للرجل لا غير وفاكهة طرية وشهية موجودة لإشباع الرغبات الحسية وتساعد وسائل الإعلام في ترسيخ هذه المفاهيم وتلعب الإعلانات التجارية دورا بارزا في بلورة هذا الوعي وذلك من خلال لصق صورها العارية على ارخص مادة في السوق . إن هذا الجو المشحون بالإثارة يستفز مشاعر الرجل الجنسية وتضعف قدرته على مقاومة هذه الإغراءات وينظر إلى المرأة مادة استهلاكية ليس إلا ويكون سبب كاف للخيانة والخروج عن الطريق الصحيح .
النزعة الذكورية
الخيانة وسيلة يود فيها تفوق الأنا . والقدرة الجنسية هنا مقياس لتحقيق الذات واثبات الرجولة وزيادة عدد العشيقات يتناسب طرديا مع ضغط هذه النزعة والمكانة الواسعة التي تشغلها في حياته . وهناك نزعة طفولية مفادها أخون لألفت نظر زوجتي اللامبالية بالإضافة إلى ضغط أصدقاء السوء أو مجرد تغيير المشهد .

 
                       Emmanull_y_alrikani@yahoo.com[/size][/color]
65  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليلة الزفاف بين العلم والاعراف في: 12:25 26/01/2011
[size=14pt
]ليلة الزفاف بين العلم والأعراف
                 
                                                                        
بقلم                                                            
                                                                         عمانوئيل يونان الريكاني


الزواج رباط ديني اجتماعي لا يختلف عليه اثنان في مشارق الأرض ومغاربها وإنما الاختلاف فقط في الطقوس والشعائر التي تلازمه وذلك حسب العادات والتقاليد التي يتميز بها كل مجتمع والهوية الثقافية التي ينفرد بها كل شعب عن غيره من الشعوب. إن ليلة الزواج أو ليلة العمر أو الدخلة وان تعددت الأسماء فالمعنى واحد إن هذا المصطلح له صدى عميق ونغمة جميلة في نفوس العروسين .
العروس تنتظر أميرها على فرس ابيض ليحملها وينتشلها من قسوة هذا الواقع الصلد والروتين الممل و اللا معنى المدمرالى جنة الأحلام وفردوس الآمال وراء السحاب وخلف القمر حيث مقر العش الدافئ الذي غزل من خيوط الشمس وخاشعة النجوم حيث كتب على باب هذه المدينة الخيالية بكلمات من ذهب هنا دار السعادة الحقيقية حيث لا حزن ولا دموع ولا ألام بعد اليوم . والعريس ينتظر سندريلا حياته الذي ما برح حذاء الشوق والتوق يمسكه بيده طوال فترة العزوبية باحثا عن قياس صحيح لقلبه الولهان حتى يتحقق حلمه الذهبي وتضفي بسمة أبدية على جبينه .
إن هذه الليلة الرائعة التي تخفق لها القلوب واللقاء الجميل الذي تطرب له الروح امتزجت فيها العلم بالأعراف الحلم بالواقع الفرح بالخوف وان ترسانة المعتقدات البالية والتصورات الخاطئة حولتها لدى كثيرين إلى ليلة مخيفة وفلم مرعب تزيد من دقات القلب وارتفاع السكر وانخفاض الضغط لدى العروسين . وان النزعة الذكورية لها دور كبير في هذا التشويه التي اعتبرت المرأة درجة ثانية ليس لها ماركة مسجلة في شركة الحياة وأصبحت غرة النوم مجرد حلبة الصراع لإثبات رجولية الرجل الضيقة الأفق من خلال الجنس فهو يحمل صاروخ باليستي وهي لها درع صاروخ ورقي وما جسدها إلا مناسبة لإعطاء الرجل الثقة المزيفة بالنفس إن هذه النزعة البغيضة كالزائدة الدودية ي جسم العلاقات الإنسانية عامة والزوجية خاصة فهي تشوه جماليته وتلطخ طلعته البهية .
إن المساواة بين الرجل والمرأة هو العمود الفقري الذي قامت عليه الحضارة المعاصرة ونحن على يقين تام إن الأخطاء الشائعة اللا علمية هي نتيجة ترسبات العصور المظلمة والماضي النتن ستحترق في أتون الحضارة وتموت وان كانت مراسيم الدفن متأخرة لدى كثير من الأفراد والمجتمعات إليك بعض الإرشادات والتعليمات حول ثقافة جنسية جديدة مبنية على أسس علمية سليمة لضمان حياة زوجية هانئة
1.   يجب معرفة الجانب التشريحي لكل من الرجل والمرأة احدهما عن الأخر وإزالة تابو TABOO  الجنس من الذاكرة الذي حفرته الذهنية الرجعية والنظر إلى الأعضاء الجنسية لكلا الطرفين بدون خوف أو تردد أو خجل لان كثيرا ما يتم إيلاج القضيب في غير مكانه الطبيعي عندما لا يحدث تجاوب من قبل الزوجة ينظر الزوج إليها على إنها عاجزة عن منحه اللذة فيحدث ما لا تحمد عقباه أما الهجر أو طلب المتعة من مكان أخر .
2.   إتباع نظام غذائي للحفاظ على الرشاقة والاعتناء بالشعر وصبغ الأظافر واختيار الفستان والعطر الفواح التي تناسب أذواقهم التي لديهم دراية بها هذه هي احد عناصر انجذاب الطرفين لبعضهم البعض .
3.   التهيئة النفسية والجسمية عامل قوي في نجاح اللقاء الجنسي الأول وهو يقوم على تبادل الثقة والمشاعر الجياشة من ملاطفة وانس وتودد وبهجة وانسجام عاطفي والتأثير الايجابي على الأخر من خلال سحر الشخصية الودودة والمحبة .
4.   إنها ليلة عادية جدا ويجب طرد الخوف منها وإزاحة التصورات الخاطئة التي قيلت فيها وما أن يقفل باب الغرفة حتى يعج المكان بضجيج الضحك والابتسامة والقهقهة والدعابة .
5.   على الفتاة أن لا تنجرف وراء القيل والقال وان خبرة بعض النساء السيئة في هذا المجال ليست مقياس يتبع فمسالة الألم والنزيف يقلق الفتاة انه شيء مبالغ فيه فغشاء البكارة مجرد فض بعض الشعيرات الدموية وليست مذبحة دموية .
6.   على العروسين تفعيل الحواس الخمسة من مداعبة لفضية وحسية وفرفشة وقبلات وغزل .
7.   الجنس وسيلة يتم فيها التعبير عن أقوى المشاعر وأعمق العواطف وليس خط بارليف يجب اختراقه وإحراز النصر ورفع راية الذكورة عاليا .
8.   على الزوج إعطاء زوجته الأمان والحرية الكاملة لتعيش رغبتها الجنسية بقوتها وعمقها وكيفما شاءت لأنه لا توجد قواعد عامة للجنس وهو حق مشروع ورفع خطر الحياء المزيف عنها الذي يقاس به كرامة المرأة . لان المتعة الحقيقية لا تحصل إن لم تصل الرغبة إلى أقصى حدودها في العطاء والتفاعل والاندماج وإلا فان الفعل الجنسي يكون كالحرانة في البحر لا يتم فيه الحصول على اللذة المرجوة .
9.   عملية إيلاج القضيب يجب أن يتم بلطف وهدوء ولين وإذا استعصت الحالة فعليه إن يضع مرهم أو زيت الزيتون .
10.   إن الوضعية المستحبة والصحيحة هي أن تنام الزوجة على ظهرها وتشد ساقيها إلى الخلف بيديها ويقوم الرجل بإيلاج ببطء أو تقوم الزوجة بالجلوس على القضيب وتولجه ببطء في فرجها هذه أفضل الطرق وان وضع الوسادات وما غير ذلك ليس مرغوب .
         Emmanuell _y_alrikani_2009@yahoo.com[/size][/color]
66  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليله الزفاف بين العلم والاعراف في: 12:28 21/01/2011
ليلة الزفاف بين العلم والأعراف
                   
                                                                         بقلم                                                           
                                                                       
عمانوئيل يونان الريكاني

الزواج رباط ديني اجتماعي لا يختلف عليه اثنان في مشارق الأرض ومغاربها وإنما الاختلاف فقط في الطقوس والشعائر التي تلازمه وذلك حسب العادات والتقاليد التي يتميز بها كل مجتمع والهوية الثقافية التي ينفرد بها كل شعب عن غيره من الشعوب. إن ليلة الزواج أو ليلة العمر أو الدخلة وان تعددت الأسماء فالمعنى واحد إن هذا المصطلح له صدى عميق ونغمة جميلة في نفوس العروسين .
العروس تنتظر أميرها على فرس ابيض ليحملها وينتشلها من قسوة هذا الواقع الصلد والروتين الممل و اللا معنى المدمرالى جنة الأحلام وفردوس الآمال وراء السحاب وخلف القمر حيث مقر العش الدافئ الذي غزل من خيوط الشمس وخاشعة النجوم حيث كتب على باب هذه المدينة الخيالية بكلمات من ذهب هنا دار السعادة الحقيقية حيث لا حزن ولا دموع ولا ألام بعد اليوم . والعريس ينتظر سندريلا حياته الذي ما برح حذاء الشوق والتوق يمسكه بيده طوال فترة العزوبية باحثا عن قياس صحيح لقلبه الولهان حتى يتحقق حلمه الذهبي وتضفي بسمة أبدية على جبينه .
إن هذه الليلة الرائعة التي تخفق لها القلوب واللقاء الجميل الذي تطرب له الروح امتزجت فيها العلم بالأعراف الحلم بالواقع الفرح بالخوف وان ترسانة المعتقدات البالية والتصورات الخاطئة حولتها لدى كثيرين إلى ليلة مخيفة وفلم مرعب تزيد من دقات القلب وارتفاع السكر وانخفاض الضغط لدى العروسين . وان النزعة الذكورية لها دور كبير في هذا التشويه التي اعتبرت المرأة درجة ثانية ليس لها ماركة مسجلة في شركة الحياة وأصبحت غرة النوم مجرد حلبة الصراع لإثبات رجولية الرجل الضيقة الأفق من خلال الجنس فهو يحمل صاروخ باليستي وهي لها درع صاروخ ورقي وما جسدها إلا مناسبة لإعطاء الرجل الثقة المزيفة بالنفس إن هذه النزعة البغيضة كالزائدة الدودية ي جسم العلاقات الإنسانية عامة والزوجية خاصة فهي تشوه جماليته وتلطخ طلعته البهية .
إن المساواة بين الرجل والمرأة هو العمود الفقري الذي قامت عليه الحضارة المعاصرة ونحن على يقين تام إن الأخطاء الشائعة اللا علمية هي نتيجة ترسبات العصور المظلمة والماضي النتن ستحترق في أتون الحضارة وتموت وان كانت مراسيم الدفن متأخرة لدى كثير من الأفراد والمجتمعات إليك بعض الإرشادات والتعليمات حول ثقافة جنسية جديدة مبنية على أسس علمية سليمة لضمان حياة زوجية هانئة
1.   يجب معرفة الجانب التشريحي لكل من الرجل والمرأة احدهما عن الأخر وإزالة تابو TABOO  الجنس من الذاكرة الذي حفرته الذهنية الرجعية والنظر إلى الأعضاء الجنسية لكلا الطرفين بدون خوف أو تردد أو خجل لان كثيرا ما يتم إيلاج القضيب في غير مكانه الطبيعي عندما لا يحدث تجاوب من قبل الزوجة ينظر الزوج إليها على إنها عاجزة عن منحه اللذة فيحدث ما لا تحمد عقباه أما الهجر أو طلب المتعة من مكان أخر .
2.   إتباع نظام غذائي للحفاظ على الرشاقة والاعتناء بالشعر وصبغ الأظافر واختيار الفستان والعطر الفواح التي تناسب أذواقهم التي لديهم دراية بها هذه هي احد عناصر انجذاب الطرفين لبعضهم البعض .
3.   التهيئة النفسية والجسمية عامل قوي في نجاح اللقاء الجنسي الأول وهو يقوم على تبادل الثقة والمشاعر الجياشة من ملاطفة وانس وتودد وبهجة وانسجام عاطفي والتأثير الايجابي على الأخر من خلال سحر الشخصية الودودة والمحبة .
4.   إنها ليلة عادية جدا ويجب طرد الخوف منها وإزاحة التصورات الخاطئة التي قيلت فيها وما أن يقفل باب الغرفة حتى يعج المكان بضجيج الضحك والابتسامة والقهقهة والدعابة .
5.   على الفتاة أن لا تنجرف وراء القيل والقال وان خبرة بعض النساء السيئة في هذا المجال ليست مقياس يتبع فمسالة الألم والنزيف يقلق الفتاة انه شيء مبالغ فيه فغشاء البكارة مجرد فض بعض الشعيرات الدموية وليست مذبحة دموية .
6.   على العروسين تفعيل الحواس الخمسة من مداعبة لفضية وحسية وفرفشة وقبلات وغزل .
7.   الجنس وسيلة يتم فيها التعبير عن أقوى المشاعر وأعمق العواطف وليس خط بارليف يجب اختراقه وإحراز النصر ورفع راية الذكورة عاليا .
8.   على الزوج إعطاء زوجته الأمان والحرية الكاملة لتعيش رغبتها الجنسية بقوتها وعمقها وكيفما شاءت لأنه لا توجد قواعد عامة للجنس وهو حق مشروع ورفع خطر الحياء المزيف عنها الذي يقاس به كرامة المرأة . لان المتعة الحقيقية لا تحصل إن لم تصل الرغبة إلى أقصى حدودها في العطاء والتفاعل والاندماج وإلا فان الفعل الجنسي يكون كالحرانة في البحر لا يتم فيه الحصول على اللذة المرجوة .
9.   عملية إيلاج القضيب يجب أن يتم بلطف وهدوء ولين وإذا استعصت الحالة فعليه إن يضع مرهم أو زيت الزيتون .
10.   إن الوضعية المستحبة والصحيحة هي أن تنام الزوجة على ظهرها وتشد ساقيها إلى الخلف بيديها ويقوم الرجل بإيلاج ببطء أو تقوم الزوجة بالجلوس على القضيب وتولجه ببطء في فرجها هذه أفضل الطرق وان وضع الوسادات وما غير ذلك ليس مرغوب .
[/color]
         
67  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دونية المراة انعكاس لسيكولوجية الرجل المقهور في: 21:26 23/12/2010
[
color=black]
دونية المرأة انعكاس لسيكولوجية الرجل المقهور
               
 
  بقلم: عمانوئيل يونان الريكاني[/
left]
خلق الله الإنسان ( ذكر وأنثى ) على صورته ومثاله متساويين في القيمة والكرامة لافرق بينهما سوى بالجنس لكن التاريخ يخبرنا إن هذه المساواة أصيبت في الصميم بعد تسلط المجتمع ألذكوري على حركة الحياة . ومنذ تلك الفترة تحاول المرأة جاهدة استرداد صورتها الأصلية التي فقدتها وحقوقها الإنسانية التي أهدرت . وبعد كفاح شاق ومضن ونضال طويل ومستمر استطاعت في البلدان المتقدمة إن تحقق الغاية المرجوة والهدف المنشود . وتؤدي دورا فعالا في المجتمع وتتبوأ المناصب الاجتماعية و السياسية العالية . لكن في المجتمعات المتخلفة مازالت تعاني من جرحا عميقا في كيانها الإنساني ونزيفا حادا في كرامتها البشرية . نتيجة بنية هذه المجتمعات المبنية على أساس تسلطي حيث الأولوية فيها تعطى للرجل الذي يمارس دور المتسلط والوصي عليها وان شكل العلاقة السائد بينهما هي علاقة السيد بالعبد والرئيس بالمرؤوس والتابع بالمتبوع . وعلى أثرها دفعت المرأة ومازالت الثمن غاليا جدا من الاضطهاد النفسي والجسدي إلى التبخيس والتهميش والإقصاء من الحياة العامة وحصر رسالتها في البيت فقط كأم وزوجة واجبها تقديم قرابين الطاعة للرجل . ليس لها حق تقرير مصيرها ولا اختيار شكل حياتها أو رسم ملامح مستقبلها فهي مشلولة الإرادة والفكر ومسلوبة الرغبة والطموح لان هنا من يريد ويرغب ويطمح بلا عنها . وليس لها سلطة حتى على جسدها لأنه ملك العائلة والعشيرة يتحكمون به وبحركاته وفق أنماط اجتماعية ابتدعوها . وهي سلعة تباع وتشترى وبضاعة سعرها محدود حسب نوعيتها وجودتها . وان رحلة حياتها تبدأ بالانتقال من سجن الأب والأخ إلى سجن الزوج والتي هي اقرب خط بين نقطتين . لقد حيكت حول طبيعتها الأساطير والخرافات ونسجت حول أنوثتها التصورات والمعتقدات التي لاتمت إلى الحقيقة بصلة إنما هي من اختراع المجتمع ألذكوري ألصقت بها لتزيد من تبعيتها وخضوعها . كان لا تصلح للقيام بأي نشاط عقلي أو رياضي لان مركز ثقل تفكيرها هي العاطفة لذلك يعطى لها أعمال ثانوية هامشية ليس فيها أي إبداع والتي لاتحتاج إلى طاقة ذهنية خلاصة القول فهي تعاني الاستلاب الاقتصادي والجنسي والعقائدي كل هذا يتم تحت شرعية القوانين المدنية والدينية . إن المرأة لم تقف مكتوفة الأيدي أمام الظلم والاستغلال والدونية الواقع عليها والذي أدى إلى استنزاف كلي لإنسانيتها وإهدار جميع حقوقها فكل ضغط يولد انفجارا طبيعيا ونفسيا وهذا الذي أدى إلى حدوث ثورة بركانية في عالم النساء تناثرت حممه في كل دول العالم الثالث ومن ضمنها مجتمعنا العربي وبمؤازرة الرجال المتنورين تطالب فيها برفع الغبن والظلم عنها وبالمساواة مع الرجل والسماح لها بالانخراط في واقع الحياة بكل مجالاته للمساهمة جنبا إلى جنب مع الرجل لبناء الإنسان والمجتمع والحضارة . وإنها ليست اقل قيمة أو أدنى كفاءة منه وان خمولها الفكري وكسلها العقلي ليس ناتجا من صلب تكوينها وإنما حرمانها من الدراسة والتعليم فكيف نطالب شخصا لم يقرأ الرياضيات إن يقوم بحل مسألة رياضية عويصة وقديما قال الشاعر العربي ( رماني في اليم مكتوفا وقال لي إياك إياك أن تبتل بالماء ) وان الشخصيات النسائية والذي خلدهن التاريخ حيث أبدعن في كل مجالات الحياة مثل سميراميس وملكة سبأ ومدام كور وانديرا غاندي وغيرهن كثيرات لامجال لذكرهن لهو اكبر دليل على بطلان هذه الحجة . لاريب أن اكتشاف الداء نصف الدواء وان معرفة جذور المشكلة يعني السيطرة عليها وإيجاد حلول مناسبة لها إن كل مظاهر استعباد الرجل للمرأة نتاج بيئة اقتصادية اجتماعية وثقافية معينة . وان الرجل هو الأخر ضحية الظروف القاهرة التي يعيشها تحت ظل فئة متسلطة تتحكم في كل أمور حياته بما لها من قوة ونفوذ وسلطان واحد أساليب السيطرة هي زرع في نفسه الشعور بالنقص والخوف من السلطة وغرس في أعماقه إحساسا في فقدان القدرة على المواجهة وتغيير المصير وان وضعيته التعيسة أمر مقدر مكتوب ( واللي مكتوب على الجبين تراه العين ) أو العين لاتعلو على الحاجب .. مما يؤدي إلى زعزعة ثقته بنفسه وشل إرادته و حركته والعجز التام عن تغيير أوضاعه المعيشية ومكانته الاجتماعية . وان مشاعر العداء والكراهية التي يكنها للمتسلط نتيجة المذلة والمهانة التي يلقاها منه ستتراكم في لاوعيه ولا يستطيع توجيهها نحو المسؤول عن بلاياه خوفا على أمنه وحياته وعياله لذلك تكون حبيسة في داخله تنتظر إطلاق سراحها . وبما إن الاحتقار الذاتي شعور مؤلم لايمكن احتماله لذلك سيتم تفريغ هذه العدوانية على الآخرين الذين اضعف منه أو له سلطة عليهم ومن غير المرأة سيكون كبش فداء وهكذا من باب قلب الأدوار والتماهي بالمتسلط يتحول المازوخي إلى سادي والضحية إلى جلاد وان عقدة العار هي تكملة لعقدة الشعور بالنقص وهي حيلة دفاعية يلجأ إليها الرجل المقهور المطعون في شرفه وكرامته لتغطية عاره الحياتي الذي لايطيق احتماله . وافتضاح بؤسه وعجزه يقلقه كثيرا لذلك يخشى إن ينشف باستمرار . فتكون السترة هاجسه الأساسي الذي يشكل درعا واقيا لبؤسه الداخلي . هذا سيسقط العار كله على المرأة والتي سيرتبط شرفه وكرامته بأمر جنسي لامبرر له من الناحية البيولوجية . إنها لعبة مفبركة وخدعة ذكية من قبل الفئة المتسلطة لتحويل الأنظار عن مصدر العار الحقيقي وإيجاد عار وهمي وهي المرأة لتكون شماعة تعلق عليها ملابسه الوسخة . وهذا سيكون تحرير المرأة مشروط بتحرير الظروف الاقتصادية والاجتماعية للرجل لان فاقد الشيء لايعطيه وان المجتمع الذي تسود فيه قيم الحرية والمساواة والعدل والذي لامان فيه للخوف والقهر والاستغلال والعنصرية حيث التوزيع العادل للثروات وتقليص المسافة بين الأغنياء والفقراء يستطيع فيه الإنسان رجلا وامرأة وبملء الحرية أن يؤكد ذاته ويبني شخصيته بالوسائل الايجابية الصحيحة دون اللجوء إلى الحيل الدفاعية أو لبس الأقنعة . 

         
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com                                                     [/size] [/color]
68  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وصايا الحب العشرة او هذا هو الحب في: 17:31 12/12/2010
وصايا الحب  العشرة
أو
هذا هو الحب
                                                           
بقلم: عمانوئيل يونان الريكاني
كما إن الشجرة تضرب جذورها في الأرض لكي تبقى أغصانها باسقة في السماء تواقة إلى العلا تعانق فضاء السموم اللامتناهي تلك القوة أو الطبيعة أوجدها الخالق في البذرة . هكذا في عالم الإنسان حال العشاق والمحبين والأزواج اللذين ثملوا من خمرة الحب وسكروا من نبيذ العشق . إن نداء الحب الحقيقي يدعوهم إلى نحت كيانهم الإنساني العميق وصياغة طبيعتهم البشرية الحقيقية على ضوء شعارهم الحياتي المحفور في قلوبهم سواء عرفوا بذلك أو لم يعرفوا وهو – رجل + امرأة = الله إنها رحلة القلب نحو ارض الميعاد والرغبة القوية في كسر حاجز المحدود والارتماء في أحضان اللامحدود حيث النشوة والصفاء التي ينالهما بعد إزالة المسافة والاتحاد الكامل . عزيزي القارئ لا تسئ فهم هذه العبارة ولا ترمينا بحجارة البدعة وتطعننا بسكين الهرطقة فنحن أبرياء من هذه التهمة إنها ليست قضية رياضية تجمع رقمين لتحصل على رقم ثالث ولا هي معادلة كيميائية من خلال مزج عنصرين يتكون عنصر جديد ولا هي مسألة بيولوجية يتحد فيها جسدان ليتولد فيها كائن أخر يحمل بصمات الأب وألام إنها أكثر من هذه النظرة الضيقة فهي حقيقة إنسانية إلهية تفرضها طبيعة الحب شئنا أم أبينا لان الحب هو هوية الله والإنسان معا ويشترك الاثنان في فصيلة دم واحدة " أو صليب " O+ مثلما إن الإشارات المرورية وعلامة الطريق ضرورية للناس لتأمين سلامة السير هكذا كل المحبين اللذين تذوقوا الأبدية في وعاء الزمن وشموا نسيم المطلق في ربيع النسبي لئلا يكونوا أو يقعوا في أوهام وأحلام ووساوس يحتاجون إلى وصايا وإرشادات لكي يصلوا إلى هدفهم النهائي بأمان ولا ينجرفوا عن جادة الصواب .
إليك عشرة إشارات ضوئية تساعدك في الانطلاق
1)   إنا حبيبك الذي أخرجك من رتابة الحياة وتفاهة الوجود ومن دار الوحدة القاسية لا يكن لك حبيب أخر غيري. لا تنحت لك حب كاذب من حجر الإنسانية ومن خشب حب الذات ولاتصنع لك تمثال رخامه من النرجسية.
2)   لا تنطق باسم الحب باطلا لان قاضي محكمة الحب لايبرئ من يتفوه باسمه باطلا .
3)   احفظ يوم الحب وقدسه واحتفل به دوما وأشعل شموع اللهفة والشوق فيه لان الذكرى الشمس تمنح للحب الحرارة والضوء والطاقة. ستة أيام تعمل وتكد وتتعب من اجل توفير وسائل العيش لكن السابع خصصه للحبيب قلبا وقالبا لئلا تجرف أعاصير الجفاف العاطفي ورياح اللامبالاة .
4)   أكرم أيها الحبيب أمالي وطموحاتي التي بها احقق ذاتي وكياني لي يطول عمر العلاقة على الأرض .
5)   لاتقتل مشاعري وأحاسيسي لا بالفكر ولا بالقول ولا بالفعل لئلا أتحول إلى آلة تتحرك لكن بدون روح ولا حياة . فانا احتاج منك لمسة حنان وعطف واحترام لكي أعطيك أجمل مافي على طبق الفرح والسعادة .
6)   لا تزن لان الزنى فايروس الحب القاتل الذي ليس له مضاد حيوي .
7)   لاتسرق مني أجمل لحظات عمري بالاستغلال والاستعباد والإذلال لئلا تجعل مني متسول الموت في طرقات الحياة .
جيد   لا تشهد بالزور لأنها مثل سم الأفعى التي تنفثه في جسد الحب لتوقف أعضاءه الحيوية عن العمل وبالتالي يسلم القلب أوراق اعتماده إلى سفارة الفراق المحتوم .
9)   لا تشتهي امرأة قريبك لان القلب الصادق لا يقبل القسمة على اثنين وان المحبوب وحده يكون مشتهى الحبيب وأي اختراق من قبل أخر يعني انتهاك قدسية العلاقة وتدنيس للحب.
10)   لاتشته مقتنى غيرك لان الحب الحقيقي يرفض إعطاء إي شيء أخر غيره قيمة قصوى أو تأليهه مثل المال – الجنس – النفوذ – الجاه – السلطة – النجاح ...الخ. 



Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com                                       
69  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كنيسة سيدة النجاة وموسوعة غينيس للمذايح القياسية في: 12:10 26/11/2010
كنيسة سيدة النجاة
وموسوعة غينيس للمذابح القياسية
                                                             
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني

هزت مذبحة كنيسة النجاة في بغداد ضمير الانسانية وقلوب كل الشرفاء في العالم على الجريمة النكراء التي قامت بها شلة من الإرهابيين وعصابة من القتلة واللصوص ضد أناس أبرياء عزل امنين كانوا يؤدون شعائرهم الدينية ويصلون إلى الله من اجل بلدهم العراق لكي ينجوه من المصائب التي فيها . لقد صبغوا بسلاحهم الفتاك ثياب الضحايا بألوان دمائهم دون أي حرمه لرضيع أو طفل أو امرأة أو شاب أو رجل مسن أو رجل دين ولا أي تمييز في حساباتهم بين الأسود والأبيض الكل سواسية مثل أسنان المشط أمام بطشهم وشهوة الموت لديهم . وقاموا بتدنيس مقدساتهم وأهانوها بالسب والشتم معلنين الحرب وواعدين بالويل والدمار لا لسبب إلا لكونهم مسيحيين . وكانت هذه المجزرة المروعة والمرعبة حديث الساعة ومادة دسمة للإعلام العالمي بكل أشكاله المرئية والمسموعة والمقروءة شاهدة على بشاعة هذا الفعل لا بل يقف أمامها العقل البشري عاجزا عن أيجاد مصطلح ليصف بدقة هذا الفعل الذي يفوق كل وحشية وبربرية أفرزتها الجريمة على مدى التاريخ وفي كل بقعة من بقاع الأرض وأنا على ثقة ويقين لو كانت الحيوانات المفترسة حاضرة هناك أثناء تنفيذ هذه المهمة القبيحة بكل المقاييس الأخلاقية والدينية والإنسانية والحضارية لطأطأت رؤوسها منحنية أمام هذا المشهد المأساوي وقدمت دموعها مستنكرة وساخرة من عقول وضمائر هؤلاء الناس وسلوكهم العدواني وألا إنساني وشكرت الله لخلقه لهم حيوانات لا بشرا .
إنها جريمة الجرائم ومذبحة المذابح ترحب بها موسوعة غينيس بدون تردد لا في عدد ضحاياها بل بطريقة إفراغ سمومهم وأحقادهم الذي يندي لها جبين الانسانية في عصر يحترم فيه حتى الحيوان وله حقوق وجمعيات تدافع عنه من تهور الناس لا مثل هؤلاء المهووسين بالقتل والمرضى عقليا ونفسيا الذي يعتبر الإنسان عندهم ارخص شيء لأنهم أعداء الحياة لا ينتجون غير الموت والظلام . إن دينهم التكفير لا التفكير وشعارهم السيف البتار وعقيدتهم سفك دماء ل من يخالفهم بأتفه شيء حتى لو كان له شعرة واحدة ناقصة أو زائدة في لحيته وان إلههم على صورتهم قاتل ومنتقم وجبار أعطى لهم وكالة عامة مطلقة لتنفيذ كل مشاريعه من تطهير وتصفية وإقصاء كل الذين ليسوا نسخا كربونية منهم . إنهم أعداء الخير والسلام والإنسانية وخصوم قبول الأخر المختلف لأنهم تشبعوا منذ الصغر بفقه الكراهية ونتيجة للهزيمة الحضارية أمام الغرب المتفوق والشعور بالنقص تجاه منجزاتها تحولوا إلى مصاصي دماء وطيور كاسرة تمزق بمخالبها أجمل ما في الحياة وهي الحياة التي وهبها الله . ما أشبه اليوم بالأمس فالتاريخ يعيد نفسه معنا فقد حذرنا رب المجد قائلا : بأنه يأتي يوم يقتلونكم ويطردونكم من دياركم من اجل اسمي لا بل يظن بأنه يقدم خدمة لله . وقال لنا إن التلميذ ليس أعظم من معلمه فمصيرنا نفس مصير ربنا لأننا نسير أيضا على درب الجلجلة . هذا ما حصل للمسيحيين على مر التاريخ من اضطهاد شنيع على يد أباطرة الفرس والروم والتتر والمغول من اجل إيمانهم لكنهم لم يستطيعوا أن يثلموا عزيمتهم في المضي نحو طريق المجد لأنه إذا كان الله معنا فمن علينا وما يحصل الآن من اضطهاد المسيحيين في بعض البلدان العربية والإسلامية أن دل على شيء فهو يدل على المؤامرة القذرة التي يحيكها السلفيون المتطرفون ضد المسيحيين لإخراجهم من الشرق وطردهم من أوطان هم أصلا سكانها الأصليون سواء تواطأت معهم حكوماتهم أو عجزوا عن ردعهم النتيجة سواء . نقول لكم أيها المعاقين نفسيا وروحيا بئس ما تفعلون بنا وتقولون علينا نحن لا نهابكم ولا نخافكم لأننا أبناء قديسين ورجال عظماء رووا بدمائهم الطاهرة هذه الأرض المقدسة وضحوا بالغالي والنفيس من اجل إيمانهم المسيحي لا السيف ولا الموت يستطيع أن يفصلنا عن حب المسيح . أيها الأغبياء المارقين عن الدين هل تظنون بكسركم صلبان خشبية وبعثرت أواني مقدسة تستطيعوا أن تقضوا علينا كلا وألف كلا فالصليب ليس أداة مادية انه حياة تعاش فهو معجون بدمائنا ومحفوظ في أرواحنا حتى لو هدمتم كل كنائس العالم فقلوبنا بيت عبادة تلتقي بها مع المسيح الحي فينا . إن قتلتم كاهن أو مطران لا يمكن إيقاف الذبيحة الإلهية التي تستمر إلى ابد الدهر لأنه سيولد مليار ونصف مسيحي كاهن على غرار وسيم وثائر وفرج رحو ورغيد ليشهدوا إن الله محبة وليس زعيم مافيا على ما هو إلهكم . سنحارب كراهيتكم وظلمكم وباطلكم بسلاح المحبة والعدل والحق . دون إراقة قطرة دم منكم ستفاجئون عندما نطلب من الله لا أن يلعنكم كما هي دعواكم بل أن يغفر لكم ويهديكم إلى الطريق القويم كما علمنا ربنا من على الصليب . هنيئا لكم أيها الأبطال لأنكم نلتم إكليل الشهادة لا تخف أيها القطيع الصغير لان أسمائكم كتبت في سماء المجد وسفر الخلود سيروا ونحن من ورائكم نحمل صليب المسيح لا والله لن يسقط من أيدينا ولن يخرج من قلوبنا حتى نغرسه في أخر نقطة من التاريخ ويلفظ الزمن أنفاسه الأخيرة .


                                                              Emmanuell_y_alrikani_2009  [/size
]
70  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كنيسة سيدة النجاة وموسوعة غينيس للمذابح القياسية في: 11:02 20/11/2010
كنيسة سيدة النجاة
وموسوعة غينيس للمذابح القياسية
                                                             
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني

هزت مذبحة كنيسة النجاة في بغداد ضمير الانسانية وقلوب كل الشرفاء في العالم على الجريمة النكراء التي قامت بها شلة من الإرهابيين وعصابة من القتلة واللصوص ضد أناس أبرياء عزل امنين كانوا يؤدون شعائرهم الدينية ويصلون إلى الله من اجل بلدهم العراق لكي ينجوه من المصائب التي فيها . لقد صبغوا بسلاحهم الفتاك ثياب الضحايا بألوان دمائهم دون أي حرمه لرضيع أو طفل أو امرأة أو شاب أو رجل مسن أو رجل دين ولا أي تمييز في حساباتهم بين الأسود والأبيض الكل سواسية مثل أسنان المشط أمام بطشهم وشهوة الموت لديهم . وقاموا بتدنيس مقدساتهم وأهانوها بالسب والشتم معلنين الحرب وواعدين بالويل والدمار لا لسبب إلا لكونهم مسيحيين . وكانت هذه المجزرة المروعة والمرعبة حديث الساعة ومادة دسمة للإعلام العالمي بكل أشكاله المرئية والمسموعة والمقروءة شاهدة على بشاعة هذا الفعل لا بل يقف أمامها العقل البشري عاجزا عن أيجاد مصطلح ليصف بدقة هذا الفعل الذي يفوق كل وحشية وبربرية أفرزتها الجريمة على مدى التاريخ وفي كل بقعة من بقاع الأرض وأنا على ثقة ويقين لو كانت الحيوانات المفترسة حاضرة هناك أثناء تنفيذ هذه المهمة القبيحة بكل المقاييس الأخلاقية والدينية والإنسانية والحضارية لطأطأت رؤوسها منحنية أمام هذا المشهد المأساوي وقدمت دموعها مستنكرة وساخرة من عقول وضمائر هؤلاء الناس وسلوكهم العدواني وألا إنساني وشكرت الله لخلقه لهم حيوانات لا بشرا .
إنها جريمة الجرائم ومذبحة المذابح ترحب بها موسوعة غينيس بدون تردد لا في عدد ضحاياها بل بطريقة إفراغ سمومهم وأحقادهم الذي يندي لها جبين الانسانية في عصر يحترم فيه حتى الحيوان وله حقوق وجمعيات تدافع عنه من تهور الناس لا مثل هؤلاء المهووسين بالقتل والمرضى عقليا ونفسيا الذي يعتبر الإنسان عندهم ارخص شيء لأنهم أعداء الحياة لا ينتجون غير الموت والظلام . إن دينهم التكفير لا التفكير وشعارهم السيف البتار وعقيدتهم سفك دماء ل من يخالفهم بأتفه شيء حتى لو كان له شعرة واحدة ناقصة أو زائدة في لحيته وان إلههم على صورتهم قاتل ومنتقم وجبار أعطى لهم وكالة عامة مطلقة لتنفيذ كل مشاريعه من تطهير وتصفية وإقصاء كل الذين ليسوا نسخا كربونية منهم . إنهم أعداء الخير والسلام والإنسانية وخصوم قبول الأخر المختلف لأنهم تشبعوا منذ الصغر بفقه الكراهية ونتيجة للهزيمة الحضارية أمام الغرب المتفوق والشعور بالنقص تجاه منجزاتها تحولوا إلى مصاصي دماء وطيور كاسرة تمزق بمخالبها أجمل ما في الحياة وهي الحياة التي وهبها الله . ما أشبه اليوم بالأمس فالتاريخ يعيد نفسه معنا فقد حذرنا رب المجد قائلا : بأنه يأتي يوم يقتلونكم ويطردونكم من دياركم من اجل اسمي لا بل يظن بأنه يقدم خدمة لله . وقال لنا إن التلميذ ليس أعظم من معلمه فمصيرنا نفس مصير ربنا لأننا نسير أيضا على درب الجلجلة . هذا ما حصل للمسيحيين على مر التاريخ من اضطهاد شنيع على يد أباطرة الفرس والروم والتتر والمغول من اجل إيمانهم لكنهم لم يستطيعوا أن يثلموا عزيمتهم في المضي نحو طريق المجد لأنه إذا كان الله معنا فمن علينا وما يحصل الآن من اضطهاد المسيحيين في بعض البلدان العربية والإسلامية أن دل على شيء فهو يدل على المؤامرة القذرة التي يحيكها السلفيون المتطرفون ضد المسيحيين لإخراجهم من الشرق وطردهم من أوطان هم أصلا سكانها الأصليون سواء تواطأت معهم حكوماتهم أو عجزوا عن ردعهم النتيجة سواء . نقول لكم أيها المعاقين نفسيا وروحيا بئس ما تفعلون بنا وتقولون علينا نحن لا نهابكم ولا نخافكم لأننا أبناء قديسين ورجال عظماء رووا بدمائهم الطاهرة هذه الأرض المقدسة وضحوا بالغالي والنفيس من اجل إيمانهم المسيحي لا السيف ولا الموت يستطيع أن يفصلنا عن حب المسيح . أيها الأغبياء المارقين عن الدين هل تظنون بكسركم صلبان خشبية وبعثرت أواني مقدسة تستطيعوا أن تقضوا علينا كلا وألف كلا فالصليب ليس أداة مادية انه حياة تعاش فهو معجون بدمائنا ومحفوظ في أرواحنا حتى لو هدمتم كل كنائس العالم فقلوبنا بيت عبادة تلتقي بها مع المسيح الحي فينا . إن قتلتم كاهن أو مطران لا يمكن إيقاف الذبيحة الإلهية التي تستمر إلى ابد الدهر لأنه سيولد مليار ونصف مسيحي كاهن على غرار وسيم وثائر وفرج رحو ورغيد ليشهدوا إن الله محبة وليس زعيم مافيا على ما هو إلهكم . سنحارب كراهيتكم وظلمكم وباطلكم بسلاح المحبة والعدل والحق . دون إراقة قطرة دم منكم ستفاجئون عندما نطلب من الله لا أن يلعنكم كما هي دعواكم بل أن يغفر لكم ويهديكم إلى الطريق القويم كما علمنا ربنا من على الصليب . هنيئا لكم أيها الأبطال لأنكم نلتم إكليل الشهادة لا تخف أيها القطيع الصغير لان أسمائكم كتبت في سماء المجد وسفر الخلود سيروا ونحن من ورائكم نحمل صليب المسيح لا والله لن يسقط من أيدينا ولن يخرج من قلوبنا حتى نغرسه في أخر نقطة من التاريخ ويلفظ الزمن أنفاسه الأخيرة .


                                                              Emmanuell_y_alrikani_2009  [/size
]
71  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الحرية فوق صفيح ساخن في: 09:38 23/10/2010
                 
  الحرية فوق صفيح ساخن
                                 
عمانوئيل يونان الريكاني
تعد الحرية من أكثر الكلمات رواجا في سوق التداول الحياتي ومن أكثر المفردات قدسية في قاموس المفردات البشرية بمالها من إيقاع سحري عجيب وطابع جذاب ومثير على عقـــول ونفوس الناس وكيف لا وهي حلم جميع المسجونين والمأسورين وأمنية كــــــل المستعبدين والمقهورين وهي لاتفارق ابدآ أذهان الذين خنقتهم الأنظمة والقوانين والشرائع الصارمـــة ولاتبارح مطلقا خيال الذين يرزحون تحت نير العادات والتقاليد المجتمعية المتعسفة.لابل وحتى الطير في قفصه لو قدمت له الطعام وتركت الباب مفتوحا لتحمل الجوع مؤقتا واختار الارتماء في أحضانها وما تاريخ البشرية سوى مسرحية عنوانها صراع من اجل الحرية . وبعد تساقط أوراق العبودية من شجرة مخترع المقابر الجماعية الخبيثة تنفس العراقيون أول مرة بعد غياب طويل هواء الحرية النقي حيث كانت لهم طاقة من الفرح والسرور والسعادة ومحطة لتوليد أجمل حساس بالحياة .
لكن للأسف الشديد تهب الريا بما لاتشتهي السفن فالحلم الذي انتظرناه بفارغ الصبر لكي يتحقق على ارض الواقع ويغير حياتنا نحو الأحسن والأفضل بعد أن يمنحنا السلام والأمان والطمأنينة تحول إلى كابوس مرعب وشب مخيف ذلك لإصابة بعض الناس بعسر هضم الحرية وفقدانهم مناعتها المكتسبة لغياب الوعي السليم والفهم الصحيح لها.
فباسم الحرية تفشت الممارسات الخاطئة وانتشرت السلوكيات أللاجتماعية واللاحضارية في كل مكان من الاستهتار بالمبادئ الأخلاقية والقيم الاجتماعية إلى الإخلال بالنظام وعدم احترام القانون فأصبحت كل أساليب الغش والخداع وإيذاء الغير ول طرق إزعاج الآخرين لدى الكثيرين طعامهم اليومي ، وإذا حاولت أن تعاتب شخصا ما لتصرف شاذ غير مألوف فالوصفة جاهزة للرد عليك وهي إنها الحرية لقد أصبحت لنا مصدر الم وتعاسة وشقاء.
إن هذه الفوضى الحياتية التي نتخبط بها تجعلنا نلعن الحرية ألف مرة لابل إن مجرد سماعنا اسمها يثير بنا الاشمئزاز والكراهية ونحن بدورنا أصبحنا عارا عليها  حيث لوثنا قدسيتها ودنسنا حرمتها. رفقا بنا يا أبناء الرافدين يا أصحاب أعظم حضارة علمت الإنسانية الكتابة لقد كان أجدادنا العظام موضع فخر واعتزاز كل الشعوب نتيجة الانطباع الجيد الذي تركوه لدى الآخرين من سجل حافل بالبطولات والمآثر والأمجاد إلى تاريخ حامل شعل الفكر والفلسفة والعلم والفن والتقدم في كل مجالات الحياة والآثار التي تروها خير دليل عليهم . إن ترابنا المقدس مسقط راس أبي الأنبياء إبراهيم وكل رجال الأفذاذ الذين رووا بدمائهم الطاهرة نبتة الحرية الخالدة حيث البذل والعطاء والتضحية في سبيل الآخرين إن شعارهم في الحياة ومبدأهم في الوجود.
                           
Emmanuell _y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
72  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى كل خطيب وخطيبة مع التحية في: 18:05 26/09/2010
] إلى
كل خطيب وخطيبة..          
                      مع التحية 
       
     عمانوئيل يونان الريكاني
     
         
تعتبر الخطوبة محطة مهمة لقطار الحياة الزوجية ، فهي فترة التعارف والتنظيم الجيد والإعداد السليم قبل وضع حجر الأساس واللمسات الأولى لبناء العش الذهبي . لاسيما إن قطف الثمــــار الناضجة لهذا المشروع الحياتي الكبير يحتاج إلى قرار مصقول بوعي وحرية  ومسؤوليـــــــة، ومتبلور بإرادة قوية ورغبة صادقة وإيمان عميق .
إن الزواج مؤسسة إنسانية مبنية على الحب والتفاهم والانسجام . وعلينا ، قبل الانتماء إلى هذه المؤسسة كأعضاء دائمين فيها ، إن نفحص جهازنا النفسي العاطفي والوجـــــــداني ونتأكد من سلامته على العمل قبل الخوض في هذه المؤامرة الحياتية .
فالذي يريد إن يعبر النهر عليه التأكد من طاقته على العبور وإلا خانته قواه وشلت حركتــــــه وابتلعته المياه في نقطة معينة من خارطة النهر . ومثل العذارى العشر في الإنجيل يعكس لنـا هذه الحقيقة ، حيث إن الزيت أو المحبة أو الاحتياطي ضروري لتجاوز كل المشاكل التي تقلقنا ، ولتكملة مسيرة حياتنا الروحية والشخصية والاجتماعية . في هذا المقال منطلقات أساسية إلى كل المخطوبين والى كل شاب وشابة . نطهرها من النظرة المبتذلة والمفهوم السطحي ....... ونعمدها بروح المسيح .. ونعطرها بعبق الإنجيل كأسمى دستور للحياة .
                               الحب الحقيقي
الحب شعور إنساني نبيل وإحساس بشري دافئ يهب في سماء حياتنا لينشر فيها نسيمه العليل ويمنحها لذة الهدوء والراحة والطمأنينة بعد إزاحة عاصفة الأنانية والنرجسية منها . انه الحرف الأول والأخير في أبجدية إنسانيتنا ، والهواء النقي الذي لا تستطيع حياتنا الاستغناء عنه ، فهو لقاء شخصين وحربتين ، وامتزاج قلبين وروحين بدون ذوبان أو ابتلاع ، ولا استلاب أو استعباد . إن الحب يخترق حاجز الاستحقاق .. ويتخطى جدار الحقوق والواجبات .. ويتجاوز منطق "هات وخذ" ، لأنه قبول الأخر دون قيد أو شرط . فهو موجه إلى شخص المحبوب نفسه دون اعتبار اللون والشكل والصفات والسلوك . ويعلو على تحديدات مبدأ المنفعة السائد في كثير من العلاقات . فهو عطاء مطلق وتدفق مستمر لايكل أبدا من الغفران ولا يمل من التسامح. وكل حب لا يغفر باليوم سبعين مرة سبع مرات باليوم .. لا يستطيع إن يحيا ؛ لأنه ليس من الله ، ولان حب الله مجاني للبشر دون مقابل أو استحقاق منهم ، وهو منبع حبنا ومصدر حياتنا ، لأننا نحمل في ذواتنا قبس من هذا الحب الإلهي الذي هو النواة الأساسية لتعميق ذواتنا وتقديس نفوسنا .
                   
                     من منكم بلا خطيئة
من ناقل القول إن لكل شخص عقدة الشخصية التي ورثها منذ الطفولة أو اكتسبها في فترات لاحقة من العمر نتيجة أسلوب تربوي ما ؛ أو افرازات ثقافية واجتماعية معينة ،كالشعور بالنقص أو الشعور بالذنب أو حب التسلط .. وما إلى ذلك من العقد ، مما تترك بصماتها على الشخصية وترسم ملامحها في المستقبل ،أي بلغة الدين : " محكوم عليه بالخطيئة التي تعيق نموه الروحي والانساني " . لهذا يرفض يسوع أن ندين الآخرين ونحكم عليهم ، لأنه يعرف جيدا انه لا يوجد إنسان كامل ، إنما الكمال لله وحده ، ولان الدينونة تتعارض مع رو المحبة الأصلية ولا تتفق مع رحمة الله الواسعة .
يجب على المخطوبين ، قبل الدخول إلى العش الزوجي ، ومن خلال ممارسة النقد الذاتي ومواجهة النفس بثقة عالية وصدق وصراحة ، التحرر من الأحكام المسبقة والأفكار المتسلطة المعشعشة في رؤوسهم ، وعدم اللجوء إلى الأساليب الدفاعية ولبس الأقنعة في تعاملهم مع العض . فهذه الأدغال السامة إن لم يتم استئصالها من جذورها قد تعكر صفاء حياتهم وتنغص عيشتهم . وكما إن قطرة سم واحدة تسمم القدر له .. هكذا يمكن لإحدى هذه العقد النفسية إن تخنق أقوى المشاعر الإنسانية . فعلى سبيل المثال رجل يشعر بشيء من النفور والكراهية تجاه والدته التي كانت متسلطة على والده ، تتحكم في كل تفاصيل حياته من اختيار الملابس إلى نوع العمل ... الخ وعندما تزوج اسقط هذه الصورة على زوجته وحاول قلب المعادلة في السيطرة والتسلط على زوجته التي كانت هادئة ومتفتحة ، مما أدى إلى صدامات ومواجهات أفضت إلى توتر العلاقة بينهما نتيجة التعامل مع الفكرة المتسلطة وليس مع الواقع . وفي حالة أي انحرف من احد الأطراف عن مسار العلاقة الصحيحة .. فعلى الطرف الأخر التسلح بروح الحب والتسامح والاحترام لإنارة وتقوية الجوانب المظلمة والضعيفة في شخصية المقابل ، وان لا يكون دوره سلبيا ومتفرجا فقط ؛ أو هجوميا تهكميا يحاول التقليل من قيمة الأخر .. بل أن يغرز حب المسيح في صحراء حياته القاحلة لتحويلها إلى بستان جميل تنبت فيه ورود الحب والخير والسلام ليحيا حياة إنسانية ومسيحية كريمة . قد تكون المهمة صعبة وشاقة أحيانا ، لكن صليب المسيح يمنحنا النور والقوة للتغلب على كل المشاكل والصعوبات .
                                الألم مفتاح السعادة
الحياة مزيج من الحلاوة والمرارة ، وخليط من الأفراح والأتراح ، فهي تبتسم لنا مرة وتكشر في وجوهنا مرات ، وكما قال احدهم : " يجب إن لا نلعن الورد لان فيه شوك ، بل نحمد الله لان الشوك فيه ورد " . لكن الكثير من المخطوبين ينسجون أحلامهم وأمالهم حول مستقبلهم بخيوط وهمية وخيالية لا تمت إلى الواقع بصلة . إنهم يحلمون بحياة سعيدة خالية من الألم والتعب والبكاء ، وما إن يصحوا على ضربات الواقع حتى تعصف بهم رياح القلق والحزن .. وتجرفهم أعاصير اليأس والكآبة .
من حق أي إنسان أن يحلم ويتخيل عالم الغد ليجند طاقاته ويحشد إمكانيته لتحويله إلى واقع معاش ، لن .. كلما كان هذا الإنسان منطقيا في تفكيره .. واقعيا في تدبيره ، تفادى الصدمات النفسية التي قد يتعرض لها نتيجة نظرته اللا معقولة للأمور. أن السعادة قبلة أنظار كل الناس ، لكنها ليست بتجنب المواقف التي تجلب الحزن والألم وألهو ، ولا بما تزخر به الحياة من غنى وترف ولهو فقط.. بل بتوجيه القلب توجيها صحيحا وكليا نحو الله ، وتقديم الذات كما قدمها يسوع على الصليب . فألام المسيح تتويج لمحبته وطاعته لأبيه السماوي ، وهي باب الدخول إلى مجده وعظمته. فالألم ضرورة إنسانية، لأنه قنطرة العبور إلى الحياة الأصلية..وجسر المرور إلى الكمال الإنساني حيث الفرح الحقيق ، لأنه لا سعادة عميقة دون شقاء، ولا حياة حقيقة دون معاناة. إنا لا ادع والى تمجيد الألم بد ذاته، فهذه النظرة سلبية تتعارض مع الاتجاه الطبيعي للحياة، ومع إرادة الله التي تدعو البشر إلى الفرح "افرحوا في كل حين " . ولكن.. لابد من الألم ،لأنه يعتبر الحد الفاصل بين جدية الحيلة وتفاهتها.. وبين عمقها وسطحيتها. ولنأخذ أمثلة من واقع حياتنا: أليس الذين يكرسون ذواتهم للمسيح.. يحرمونها من بعض حاجاتها الطبيعية؟، والحرمان الم، لكن كل شيء يهون عندما يكون الهدف بلوغ حياة روحية سامية. فالألم ثمن بخس مقابل كنز السعادة الحقيقي، والمرأة التي تلد تعرف جيدا أن الآلام تنتظرها.. لكنها لا تتردد أو تخاف إذا كان الثمن اكتساب أجمل هوية في الوجود.. الأمومة.
هكذا يصبح الألم قوة الدفع لنيل حياة أفضل وكمال أسمى، وهو مناسبة يتم فيها تمجيد الله وطرد روح التشاؤم والشك واليأس من أعماقنا بعد تحويله إلى عنصر ايجابي يخدم حياتنا الروحية    والإنسانية، هذه هي السعادة الحقيقية.                                                                       
Emmanuell¬_y_alrikani_2009@yahoo.com
73  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / سفير الحرية في: 11:22 05/05/2010
               
   سفير الحرية

   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني


 " الروح في داخل المرء وقتلها في أعماقه باسم الله أو الدين أو العادات أو التقاليد البشرية ،وتمنع تحريره روحيا وثقافيا واجتماعيا وسياسيا .هذه الحرية لم يولد الإنسان حرا لكنه أمر أن يكون حرا "بهذه العبارة البليغة وصف الفيلسوف والطبيب اليهودي موسابن ميمون 1135_1204الحرية.
فهي حقيقة إنسانية تسري في دمائنا وعروقنا ،وهي رغبة المعذبين والمتألمين وحلم المقهورين والمأسورين،إنها صراع الإنسان ضد عبودية ألانا والخطيئة والشرائع الخانقة،وانتفاضة في وجه القوالب الفكرية والمجتمعية والأطر العقلية والنفسية التي تحاول خنق ستكون محور المواجهة بين يسوع والفريسيين ،أي بين حرية الروح وإيديولوجية الحرف.

إن كلمة (فريسي) تعني المنفصل أو المنعزل (باللغات السامية)،وهم جماعة كانت ترفض الاختلاط بالغرباء باسم الدين ،وصاروا حزبا دينيا وتيارا فكريا وحركة علمانية .تعود فترة ظهورهم إلى أواسط القرن الثاني قبل الميلاد،ومن المرجح أنهم كانوا من جماعة الأتقياء الذين حاربوا إلى جانب المكابيين ضد الملك السلوقي انطيوخوس ابيفانوس (215 _164)ق.م .لم يكن لديهم مؤسس ولا سلطة هرمية ولا سلسلة مراجع في تنظيمهم.كانوا يعيشون على شكل جماعات تنتشر في كل مكان ،وتحاول نشر أفكارها ومسلكها في الحياة بين الناس لجذبهم وإدخالهم في مذهبهم .يعتمدون على التقاليد الشفهية وعلى الشريعة ،ويقولون أنهم يكملان بعضهم بعضا ،فهم وجهان لعملة واحدة ،ولا يمكن أن يستغني احدهم عن الآخر،وهم بعكس الصدوقيين ،الذين لا يعترفون إلا بالشريعة المكتوبة .وللفريسيين مدرستان مكتوبتان كانتا بمثابة مراجع عليا للمنتمين إلى حزبهم،وهما مدرسة (رابي شمعي )وهي ممثلة بالخط المتشدد.ومدرسة (رابي هليل)وهي ممثلة بالخط الإصلاحي .واستطاعوا أن يؤثروا بالشعب اليهودي آنذاك،ويسجلوا حضورا قويا في النفوس ويكسبوا الاحترام والتقدير،إذ كانوا مثالا للتقوى والأمانة والعيش بحسب الفرائض والوصايا.وكان على الراغبين بالانتماء أليهم وتبني نمط حياتهم أن يؤدوا فريضتين أساسيتين هما دفع العشر وحفظ المتطلبات الطقسية في التطهر.


   الفريسيين والشريعة
كان الفريسيون يعدون كمال تطبيق الشريعة مقياسا لكمال الحياة ،فالشريعة هي السبيل الوحيد المؤدي إلى الخلاص ،وأطاعتها واجب على كل يهودي .ومن شدة تعلقهم بها ،أضحت أكثر أهمية من الله نفسه،إن صح القول .فهم يفتخرون بأنفسهم أنهم ممثلو إسرائيل الحقيقي،وهم البقية الباقية من أل إسرائيل (اش 1/9) التي تعد لمجيء المسيح المنتظر.وكانوا يحتقرون كل من لا يسير بحسب منهجهم الخاص في حفظ الشريعة.واسوا من في أعينهم كانوا العشارين والخطاة خصوصا.فأثقلوا كاهل الناس بقوانين وموانع بلغ مجموعها 613(منها 248 آمرة و365 ناهية )،حتى مزقهم الشعور بالذنب ،ويئسوا من رحمة الله تعالى ،لاستحالة تطبيقها كلها بحذافيرها ،لذا أوجدوا لنفسهم الأعذار والتبريرات الملتوية والملفقة للالتفاف عليها والهرب منها .وبسبب ذلك أمطرهم يسوع المسيح بويلاته التي جاء فيها :ويل لكم أيها الفريسيون ،لأنكم تحملون الناس أحمالا ثقيلة ،أما انتم فلا تمسونها بطرف إصبعكم (متى 23/4_5).لا ينكر وجود دوافع حقيقية ورغبة صادقة لدى الفريسيين للعمل بما يرضي الله والضمير والاعتزاز بالانتماء الوطني والشعور الديني ،فقد كانوا يجتهدون حقا بالمواظبة على الصلاة في أوقاتها ،ويصومون يومين في الأسبوع ،لكن هذه كلها لم تكن تصب في الغالب إلا في قناة حب الظهور أمام الناس .فيؤنبهم يسوع على ريائهم ،لا على تقواهم وطاعتهم لله .بل قد بلغ التطرف لديهم حدا يقف بين الكبرياء والوسواس في تطبيق فرائضهم الأساسية ،وهي التطهر وحفظ السبت وأداء العشور ،إلى حد إهمال جوهر الشريعة وروح الديانة ،وهي العدل والرحمة والأمانة ، فصادروا طهارة القلب على حساب الطهارة الخارجية.إن صرامة موقف الفريسيين هذا ينطبق عليه قانون الحركة الذي حلله عالم الفيزياء اسحق نيوتن 1642_1727:أي : إن لكل فعل ردة فعل تساويه في المقدار وتعاكسه في الاتجاه".فبمقدار تمسكهم الحرفي بالشريعة ،يساوي ذلك رفض الله لهم وغضبه عليهم ،فكلما اقتربوا من الدين ابتعدوا عكسيا عن الإيمان الحي .

   حرية أبناء الله                         لقد أحدث يسوع تغييرا جذريا في المفاهيم الدينية حين قلب اولويات الخلاص بإعلان الله هدفا،وان المسيح هو طريق إليه ،أما الشريعة فهي كالمربي تعني بالطفل والقاصر (غلا 4/2).فأقام يسوع ديانة للبالغين ،منبعها الروح والحق بدل ديانة الظاهر _مستودع القوانين والأنظمة والشرائع _لان " الحرف يميت والروح يحيي"(2 قور 3 _ 6).وان الخلاص بالروح وليس بالناموس ." فقبل أن يجيء الايمان كنا محبوسين بحراسة الشريعة إلى أن ينكشف الايمان المنتظر .فالشريعة كانت مؤدبا لنا إلى أن يجيء المسيح حتى نتبرر بالإيمان ،فلما جاء الايمان تحررنا من حراسة المؤدب ....لم يبقى من بعد يهودي أو يوناني ،عبد اوحر،ذكر أو أنثى...لان جميعكم واحد في المسيح (غل 3 /22 _28).لم يأت يسوع لأبطال الشريعة ، بل لإكمالها بتجديد قصدها الأصلي ،فمحبة الله والقريب هي روح الشريعة وليست سيناريوهات ومظاهر .

   الطهارة القدسية                                             
قال القديس أوغسطين " أحبب وافعل ما تشاء "أي إن الإنسان الذي نال الخلاص ،لا يحتاج إلى فرض عليه شريعة من الخارج ،ولا تحديد الحلال والحرام ،أو ماهو مسموح أو ممنوع ،لأنه أصبح على بينة من نور الايمان ،والحياة تكمن في تأصل وقناعة داخلية بمحبة الله ،فيصير هذا الإنسان "شريعة لنفسه " وهذا لايعني عدم الاكتراث بأهمية الشرائع والوصايا ،لكن قيمتها تبقى من الدرجة الثانية ،أي يقتصر دورها في حماية " الشريعة الداخلية ".إن الجديد الذي في المسيح هو انقلاب جذري ، أحدثه في الفكر الديني بالقضاء على تصنيف الأشياء والأشخاص إلى طاهر ونجس ،فقد قال عن الأشياء :"ليس ما يدخل الإنسان ينجسه بل ما يخرج من الإنسان "(مر 7/15_21).أي الأفكار الشريرة .وكذلك لم يصنف الأشخاص بأي اعتبار ،بل انطلاقا من اهتدائهم ،فقال للفريسيين تلك المقولة الشهيرة :"العشارون والزواني يسبقونكم إلى ملكوت السماء "(متى 21/31)،أما بخصوص الطقوس ،فوضع شفاء الإنسان ومساعدته قبل كل عبادة ،فنقض قاعدة السبت بشفائه المرضى وتحريره الناس من سلطان الخطيئة والمرض ،وحتى من استبعاد الشريعة والحدود والقيود التي فرضها الناس ،وسينزل كلامه كالصاعقة سيتردد إلى نهاية العالم عندما قال "السبت وضع لأجل الإنسان ،وليس الإنسان لأجل السبت "(مر 2 /27_28).فالشريعة هي التي يجب أن تكون في خدمة الإنسان ،باعتباره القيمة الأسمى في الحياة وليس العكس .أخيرا سينسف يسوع كبرياء الفريسيين وغرورهم عندما حكى مثل الفريسي والعشار "(لو 18/ 9_14).فجعل نزول الأخير مبرورا دون الأول ،مبينا ان رضا الله يمر عبر اعتراف الإنسان بضعفه البشري وإحساسه بالخطيئة وحاجته إلى الخلاص ،وليس عبر أعماله الخارجية أو قدراته الذاتية او مكتسباته الشخصية _كما تصور الفريسيون .لقد كانت تلك عقدة العقد التي عانوا منها ،فوقفت حاجزا يمنع الاتصال الحقيقي واللقاء الحي مع الله ،ففقدوا ما تمنحه المحبة المجانية من مناعة ، وهي النواة الأصلية لكل ديانة .
   خاتمة                                                           
ان روح " الفريسية "هذه ليست مسالة تاريخية فقط ، ومالتركيز عليها بشدة في الإنجيل سوى علامة على خطرها على كل الناس من أي زمان ومكان ،فأبناء الفريسيين هم هؤلاء الذين يغلب في داخلهم صوت الحرف على انطلاقة الروح ،عندما لا يحسنون قراءة الأزمنة ،وعندما تقولبهم العادات والتقاليد الاجتماعية البالية ،وعندما يصيرون كالمبرمجين والموظفين في الحياة ،فيعيشون على اللازم واليجب والمفروض ...،وعندما تكون آراؤهم وقراراتهم وقناعتهم مبنية على احترام الناس فقط .فيسيرون على أثار الآخرين من دون فحص او تساؤل او نقد ،وعندئذ اذا أحسنت صورتهم في أعين الناس ،عانوا من تضخم الكبرياء لديهم ،ويساوون أنفسهم بالله ،مطلقين الأحكام يمنة ويسرة ،ويؤول الأمر بهم ان يحكموا بالموت على من لا يجاريهم ،كما حدث مع يسوع ، الذي راح ضحية كل هؤلاء الذين عدوا الشريعة محور كل شيء .

Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com
74  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى ادارة موقع عينكاوا كوم الموقرة في: 09:50 29/04/2010
الى ادارة موقع عينكاوا كوم الموقرة
                                                                                   
بعد التحية والسلام

نرجو منكم اطلاعنا على الاسباب التي تقف وراء عدم نشر مقالنا المعنون :مجلس النواب ام تجمع ذباب (الديمقراطية العاهرة) ولكم منا جزيل الشكر وفائق التقدير.
   
عمانوئيل يونان الريكاني                                                              emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
75  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الصحوة الحضارية هي الحل في: 09:41 16/04/2010
الصحوة الحضارية هي الحل
   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
بعد تغيير الخارطة السياسية في العراق وسقوط جدار الخوف والكبت والصمت وبعد زوال السنين العجاف من الفوضى في الفكر والثقافة والحياة وما أفرزته من صدمات سيكولوجية وروحية تواجه العراقيين في هذه المرحلة الراهنة والحاسمة من تاريخهم المعاصر تحديات صعبة ومسائل ملحة في كيفية صياغة حياتهم الجديدة دون أن يهدد ذلك ثوابتهم الوطنية المقدسة وهي وحدة العراق أرضا وشعبا تاريخا وحضارة .إن عملية التحول الاجتماعي والحضاري التي يمر بها قطرنا العزيز ستكون شاقة وعسيرة تحتاج إلى الاحتياطي الهائل من الطاقات الذهنية والروحية والجسدية والى مزيد من التآزر والتكاتف والتعاون بين كل الأطياف والعناصر للوصول إلى شاطئ الأمان والاستقرار والسلام .ذلك لن يتم إلا من خلال رؤية واقعية مستنيرة ومتفتحة يتم فيها عرض كياننا الإنساني (أفرادا وجماعات )إلى الأشعة الحضارية دون الحمراء لتفتيت حصى الدكتاتورية والاستبداد والتسلط فينا وتشتيت تكلسات الطائفية والعنصرية والتعصب بنا التي تعد آفة الفكر والمجتمع والحضارة وترسا في عجلة النهوض والتقدم والارتقاء .ونحن على أبواب مرحلة جديدة راهنة علينا التعلم من أخطائنا السابقة والاستفادة منها لبناء تصور سليم لمستقبل بلادنا وعدم الوقوع في الخطأ القاتل لئلا يتكرر مسلسل آلامنا فالمؤمن لا يلدغ من نفس الجحر مرتين ...لذا يتوجب علينا القيام بثورة جذرية ضد إيديولوجية تاليه الفرد وتقديس المؤسسات والتمرد على سيطرة الحزب الواحد والفكر الواحد والرأي الواحد .هذه الأصنام التي أنتجتها مصانع الجهل والتخلف والضعف ينبغي تحطيمها وكسرها .وإعلان انتفاضة داخلية على إنساننا القديم يتم فيها تحرير عقولنا من القوالب الفكرية الجامدة وتطهير رؤيتنا إلى الحياة من الأطر اللامعقولة واللاموضوعية التي تقف حجر عثرة أمام نضوجنا الشخصي ورقينا الإنساني لنضع بعد ذلك حجر الأساس لبناء عراق تعددي برلماني واللمسات الأولى لمجتمع حر ديمقراطي يعيد صياغة الحياة ورسم خارطة الفكر والثقافة والسياسة من أسس ومنطلقات جديدة تتمخض عنها ولادة فكر جديد وإنسان جديد يحمل في أحشائه نواة نهضتها الاجتماعية والحضارية .تعد التعددية الفكرية سمة بارزة وعلامة فارقة لعراقنا الجديد الذي استفاق من سبات عميق واقفا على قدميه ليجاري الشعوب والأمم في مسيرة التطور والتقدم بعد عقود من الإرهاب الفكري وكبت الحريات التي شلت إرادته وحركته وخنقت فيه روح الخلق والإبداع وبالتالي أدت إلى تخلفه عن الركب الحضاري .فاحترام الرأي الآخر المختلف لم يعد نقمة بل نعمة ومصدر خصب وغنى لواقعنا الإنساني والاجتماعي لان جمال الأشياء في التنوع والعراقيون مدعوون اليوم أكثر من أي وقت مضى وبكل تركيباتهم الدينية والقومية إلى التآخي والسلام والمحبة فيما بينهم وان يكون ولاؤهم للعراق تاج الولاءات الأخرى .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
76  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / قيامة المسيح رجاء الانسانية في: 10:42 01/04/2010
قيامة المسيح رجاء الإنسانية

   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني

مقدمة :
تعتبر قيامة المسيح نقطة مضيئة في حياة البشر وتاريخهم ،فهي ثمرة الحب الإلهي ،واستجابة لنداء القلب البشري المتعطش إلى الحياة ،ومقياس لتحقيق إنسانية الإنسان بأعلى مستوياتها .ولإدراك عمق وأبعاد هذا السر العظيم ،ينبغي أولا الوقوف على حقيقة الموت الذي كان وما يزال مبعث خوف وفزع للجميع ،مع رغبة الإنسان القوية لتحدي هذا المصير ،وأمنيته في أن يحيا للأبد.
قلق الموت
منذ أن وجد الإنسان على هذا الكوكب ،كان الفناء متأصلا في طبيعته .فالموت هو الخاتمة التي تطوى به صفحة حياته ،وهو الحد الأخير الذي يقف عنده وجوده الأرضي .فلا يمكن الهرب من هذا الواقع المرير ،ولا يمكن التملص من هذه الحقيقة المؤلمة .إن هذا المصير المأساوي ترك آلاما حادة وجراحا بليغة في النفس البشرية.لقد سيطر القلق والخوف على الإنسان ،إذ انطفأت شعلة الحياة لدى الكثيرين ،وخمدت جذوة الوجود لدى الآخرين .وأمام هذا الواقع الأليم بدا اليأس يدب في تفكير الإنسان وسلوكه ،واخذ اللامعنى واللامعقول يتغلغل إلى قيمه ومبادئه .وطفح لديه كيل التساؤلات :ماالغرض من العيش والكد واللعب ،أذا كان كل شيء يؤول إلى الزوال والعدم ؟وما لفائدة من العمل والحب والصداقة أذا كانت حصتنا من هذه الدنيا حفنة من التراب ؟لقد أصبح الإنسان أسير الشعور بتفاهة الحياة ،وسقط فريسة الإحساس بعدم جدوى الوجود .
وقد عبر كاتب سفر الجامعة عن هذه الخبرة الإنسانية وقال :"كل شيء باطل وقبض الريح "1/14.لكن الإنسان لم يستسلم إلى هذا المصير المحتوم ،فقام بطرد الموت من دائرة تفكيره ،وإبعاده من ساحة اهتمامه لكي يتنفس هواء الراحة والطمأنينة ،ظنا منه إن التجاهل وعدم الاكتراث قد يؤديان إلى الغرض المنشود .لكن هذه الطريقة ،التي يتشبث بها ،ليست إلا مسكنات ومهدئات لا تستطيع اقتلاع المرض من جذوره .وحتى أذا تناسينا الموت ،فالموت لا ينسانا بل يتسلل ألينا ويخاطب ذاكرتنا ويخترق دفاعاتنا عند فقدان شخص عزيز علينا ،أو من خلال حياة الوحدة والعزلة التي هي شكل أخر للموت ،ليظهر القلق مرة أخرى على سطح الحياة ،ويعكر صفائها وهدوءها ، ويثلم قوتها وحيويتها ،إن عدم النظر إلى الشمس لا يعني أنها غير موجودة ،فعدم مواجهة الموت ليس ألا حيلة دفاعية لا تجدي نفعا ،إذ لا تستطيع أن تمنح الإنسان ألا سعادة سطحية ،وراحة مزيفة ،فالمشكلة تبقى قائمة لان بصمة الخوف من الموت مطبوعة على جبين البشرية ،وهيهات أن تزول .
الرغبة في الخلود
إن الرعب من الموت والتلاشي يعكس الرغبة العميقة لدى الإنسان في التمسك بأهداب الحياة ،والتعلق بإطراف الوجود ،فهو يأبى أن يفنى في خضم هذا الكون ،ويرفض أن يذوب في بطن الطبيعة ،وليس كلكامش إلا رمزا لهذه الإنسانية المعذبة والمتمردة على هذا المصير ،والتي تبحث عن سر البقاء الذي هو مركز ثقل اشتياقها وأمنياتها .لقد استخدم الإنسان أساليب كثيرة في سبيل الخلود .فالإعمال الفنية والأدبية ليست سوى طريقة أخرى للبقاء من خلال الآخرين .وعقيدة التناسخ ليست إلا رغبة دفينة في أعماقه للاستمرار في الوجود .إن هذا الخلود الوهمي لا يروي ظمأ الإنسان إلى الحياة ،ولا يشفي غليله في التعطش إلى البقاء .مالعمل إذن ؟أليس ثمة بارقة أمل تنقذه من دوامة الصراع بين الرضوخ للموت وبين الشوق إلى الخلود ؟
المحبة أقوى من الموت
لا يوجد إنسان لا يريد أن يحيا للأبد ،وليس من لا يحلم بالخلود ،فالأبدية مطبوعة في أعماقنا ،والخلود يسري في أمنياتنا كما تسري الدماء في عروقنا .كلنا نريد لأحبائنا الحياة الدائمة لأننا نشعر بان حبنا ليس له نهاية ،ولان من طبيعة الحب الدوام والاستمرارية .إن هذا الحس الإنساني العميق يعبر عنه بشكل بليغ غبرييل مارسيل الوجودي المسيحي :"عندما أقول إنني احبك يعني انك لن تموت للأبد "لان الله محبة أبدية ،ونحن نحمل في ذواتنا قبسا من هذا الحب ،وشعاعا من هذه الأبدية .ولو كان غير ذلك لكنا أتعس المخلوقات وأشقى الكائنات ،فلا قيمة للحياة أن كانت تنتهي عند الموت ،ولا معنى للحب إن كان حده اللاشيء.إن الله ـ بدافع محبته اللامتناهية للبشر ـ تجسد في يسوع المسيح ،وصار أنسانا مثلنا ،ودخل تاريخنا (أصبح الله أنسانا ليجعل الإنسان إلها )،ليشاركنا حياتنا ويقاسمنا همومنا وآلامنا ويختبر خوفنا وقلقنا أمام الموت ،وليزيل هذا الحمل الثقيل عن كاهلنا ،إذ يقف عائقا أمام تحقيق هويتنا الإنسانية ،ليكون لنا أروع مثال وأسمى نموذج بالقول والفعل في البذل والتضحية بذاته حتى الموت على الصليب ،ليبعث حيا والى الأبد ليقول لنا إن الحب والحياة ليستا سرابا أو وهما ،بل هما مقياس الوجود الحقيقي والكمال الإنساني وان الكلمة الأخيرة للحب وليست للموت .وفي قيامة المسيح التقت محبة الله الأزلية للإنسان ،وتحقق حلم البشرية في الحياة ،وبه بدأت الأزمنة الأخيرة والملكوت .فنحن منذ الآن نعيش في هذه القيامة ، وهي تتحقق فينا كل يوم ، إلى إن تكتمل في نهاية التاريخ وآخر الأزمنة .:"إن الذي أقام الرب يسوع سيقيمنا نحن أيضا "2قو14/4 لم يعد للموت سلطان على الذين امنوا بالمسيح :"إذا متنا مع المسيح نؤمن إننا سنحيا معه "رومية 6/8 .لان القيامة فتحت نافذة جديدة في حياتنا ،وخلقت آفاقا بعيدة في إنسانيتنا لنطل منها على الوجود الحي والحياة الحقيقية التي تبيد الموت فينا .،لتغرس في وجداننا بذور الإيمان والرجاء والمحبة :الركائز الأساسية لبناء الذات ونضوج الشخصية ،وقاعدة لانطلاق الإنسان والتاريخ والكون إلى ملئها واكتمالها .هذه هي البشرى السارة التي غيرت مجرى التاريخ ،وحولت مسار الحياة الإنسانية ،في المسيح لا يمكن إن نهاب الموت ،بل أن نتقبله بفرح ،أصبح له معنى جديدا ،ولم يعد ذلك الوحش البغيض الذي يخيف البشر ، ويقلق راحتهم (الحياة لي هي المسيح والموت ربح )فيليبي1/21 وهكذا فالموت ليس نهاية الحياة ،وإنما بداية الحياة الحقيقية التي نسير بها مع المسيح نحو الأب لنحيا بحياته للأبد ،بعد أن يكون قد أزيل آخر أعداء الإنسان "أين غلبتك ياموت ،وأين شوكتك  أيها الموت ؟"1قور 15/55
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
77  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الاسلام السياسي والديمقراطية شيك بدون رصيد في: 09:35 24/03/2010
الإسلام السياسي والديمقراطية شيك بدون رصيد

   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
الإسلام السياسي أو الاسلاموية مصطلح سياسي إعلامي أكاديمي له موجة طويلة ونفوذ قوي في نفوس وعقول العامة والخاصة من الناس،لان ضجيجه ملا المعمورة كلها وصداه وصل إلى ابعد نقطة في الأرض .استخدم لوصف حركة تؤمن إن الإسلام نظام شامل للحياة بالتالي يصلح أن يكون نظاما سياسيا للحكم .وهو أيضا حركة لا تاريخية تنطلق من النص المقدس والثبات وذو منطق مقلوب وفكر ماضوي يتجاهل الحاضر والمستقبل وكل الانجازات البشرية ويعيش في عالم آخر لا زمني من صنع الأوهام .انه يفرض أفكاره ومفاهيمه وقيمه التي عفا عليها الزمان وقدمت أوراق اعتمادها إلى سفارة التاريخ ولا تصلح للعصر على الواقع وجزئياته وتتعامل معه كالشخص الطويل القامة الذي يجب أن يقطع ساقيه ليتناسب مع قياس سريره الصغير .أنهم رومانسيون يحلمون باستعادة المجتمع المكي أيام الرسول (فردوسهم المفقود).لهم نظرة ثنائية ونزعة مانوية إلى الوجود التي تضع حدودا لتفصل بين الذات والموضوع ،فهم جند الله والآخرين عبدة الشيطان وهم أهل الحق والغير أتباع الباطل .إن هذا التصنيف كان له انعكاسات اجتماعية سلبية وخطيرة حتى بين أتباع دينهم ويعرض الأقليات الدينية الأخرى إلى خطر الاضطهاد من الأغلبية الإسلامية كما في مصر والسودان وإيران ولبنان والعراق ....ويقول الدكتور نصر حامد أبو زيد إن الخطاب الديني "المعتدل "و"المتطرف"يختلف بالدرجة لا بالنوع فما يضمره المعتدل يظهره المتطرف.إن التخلف الفكري والثقافي والعلمي التي تعاني منها المجتمعات الإسلامية يعزوها الاسلامويين كالعادة إلى غير أسبابها الحقيقية عوض أن يبحثوا عن أسباب الانحطاط والانهزام الحضاري بجدية وموضوعية للخروج من الأزمات التي تعصف بهم نراهم يستعملون لغتهم المقدسة وهي شتم ورجم ولعن الغرب الذي يحملونه المسؤولية الكاملة في ذلك ليغطوا على ضعفهم وقصورهم البشري .إنهم يعانون من مشاعر النقص وعقدة الأمة المختارة لذلك لا يستطيعوا أن يستوعبوا تفوق الغرب في كل شيء حتى قال جمال الدين الأفغاني مقولته الشهيرة "هنا مسلمين بلا إسلام وهناك إسلام بلا مسلمين ".وللتخلص من هذا الإحباط والشعور المؤلم لجئوا إلى خداع النفس وإيهام الآخرين كما هي أساليبهم ،وإقناعهم بان أي نظرية فلسفية كانت أو سياسية أو علمية أو فلكية أو بيولوجية تأتي من الغرب لها أساس في القران وقد سبقهم إلى ذلك أنهم بارعين في لوي أعناق النصوص وتحميلها مالا تتحمل ضاربين عرض الحائط أسباب النزول والتفاسير المعترف بها ويستخدمون في هذا التشابه اللفظي لتمريرها على البسطاء والسذج من الناس وعلى سبيل المثال لا الحصر بعض المفردات الموجودة في القران مثل "قذائف الحق "تعني عند بعضهم صواريخ ارض ارض "ومثقال ذرة " تعني الذرة بالمفهوم الفيزيائي وهلموا جرا.إن الفكر لديهم خادم الرغبات .مابالك أن أحداث سبتمبر وبرج التجارة العالمي تم ذكرها في احد سور القران من خلال ترتيب الحروف ولعبة الأرقام .هكذا كان موقفهم من الديمقراطية في البدء رفضوها لأنها بضاعة مستوردة وبعد أن أصبحت مشتها الشعوب نسبوها أليهم أي بضاعتهم وقد ردت إليهم وان الآية القرآنية "وأمرهم شورى بينهم "تعني ذلك. إن هذا خلط تعسفي لان المنطلقات الفكرية والآليات مختلفة وان أطروحات الإسلام السياسي التي سنوردها أدناه لا يمكن أن تتفق مع روح الديمقراطية :1_أسبقية النقل على العقل 2 الإسلام دين ودولة 3لا يمكن الإنسان أن يتدبر دنياه دون توجيه الهي 4لا اجتهاد في النص .الديمقراطية مصطلح غربي يوناني تعني حكم الشعب وسيادة الشعب وان القيادة جماعية والأمة هي مصدر السلطات ومن خلال طقس حضاري وهو الاقتراع السري ينتخب الشعب من يمثله في الحكم ،هذا المفهوم ذو اتجاه علماني لا وجود له في الإسلام .إن العقل قوة فكرية متحررة لا يمكن سجنه داخل أي مرجعية أخرى غير ذاته مثل نص أو شخص .وان الإنسان بعقله الجبار الذي وصل إلى القمر واخترع الكومبيوتر والروبوت والقلب الاصطناعي يستطيع أن يتدبر أمره دون الحاجة إلى وصايا من اله لقد ولى زمن الطفولة .لقد قامت الديمقراطية على مبادئ الحرية ـالمساواةـاعلاء الفردية إرادة عامة ـفصل السلطات ـحرية الفكر ـحرية التعبير ....أما السلطة في الإسلام السياسي تأتي من الله مباشرة ـ لا حكم إلا من عند الله ـ وان النص والحاكمية حجر الأساس في بناؤه الفكري وعلى اثر نظرية الحاكمية الذي نادى بها سيد قطب احد أقطاب حركة الإخوان المسلمين نقلا عن المفكر الإسلامي الباكستاني أبو الأعلى المودودي يتم تكفير الحكام والأنظمة ورميهم بالجاهلية (جاهلية القرن العشرين )تعبيره المشهور الذي اقتبسه من المفكر والفقيه الهندي أبا الحسن الندوي وان المجتمع الإسلامي هو الوحيد المتحضر .ورفض الدستور المصري وقال لا دستور إلا القران كما رفض النظام البرلماني وكذلك الحزبية رفضا قاطعا .إن جمعية الأخوان المسلمين التي أسسها حسن البنا في عشرينيات القرن الماضي والتي كانت في البدء ذات نشاط اجتماعي قبل أن تتحول إلى حزب سياسي يمكن اعتبارها الشجرة الأم الوارفة الظلال التي تستفئ تحتها الحركات الإسلامية لأنها جميعها تشترك في أرضية فكرية واحدة وهي اعتبار ذاتها الفرقة الناجية والصفوة المختارة التي تنقذ البشرية من الظلال .لكن التاريخ فضح كذبهم وادعاءاتهم وسقطت أقنعتهم المزيفة وبان وجههم الحقيقي وان هدفهم كان استخدام الدين مطية للوصول إلى "إسلام الكراسي " أنهم ميكيافيليوا العصر الغاية عندهم تبرر الوسيلة ومن اجل المناصب يقتلون ويذبحون ويدمرون أنهم يحرقون الغابة للحصول على الثعلب .إن الشريعة حسب مفهوم الإسلام السياسي هي مجموعة قوانين استبدادية محصورة في رجم الزناة وقطع الأطراف والسجن والموت للمرتد عن الدين وفرض الجزية على أهل الذمة وهم صاغرون وفرض الحجاب وإطلاق اللحى .من قال إن الإسلام السياسي والديمقراطية يمكن أن يلتقيا فهو من قبيل الدعاية والإعلان ففصيلة دمهما لا يمكن أن تتطابقا وكل محاولة للتوفيق بينهما يائسة لا يكتب لها النجاح إن لم تكون من قبيل تربيع الدائرة .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
78  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دوافع الخيانة الزوجية عند المراة في: 12:17 14/03/2010
دوافع الخيانة الزوجية عند المرأة
   بقلم عمانوئيل يونان الريكاني

الخيانة الزوجية (الجنسية حصرا) من طرف المرأة هي إقامة علاقة جنسية مع شخص آخر غير شريك الحياة وهو اغتصاب حق الزوج وانتهاك صارخ لكرامته .وهي متفشية بين كلا الجنسين الرجال والنساء على حد سواء ولا تقتصر على فئة أو طبقة دون أخرى حتى قصور الملوك والأمراء والرؤساء لم تسلم من عدوتها .انه سلوك بشع وقبيح بكل المقاييس الأخلاقية والدينية والاجتماعية وان جراحها لا تندمل بسهولة فهي كالوشم على الجسد تبقى أثارها حتى بعد إزالتها ،وان عاره الاجتماعي يلاحق الرجل كالظل خاصة في المجتمعات المحافظة التي تكون فيها نظرة الآخرين ذات الوزن الثقيل في حساباتنا لذلك آلامها تكون بعيدة المدى .إن خيانة الزوجة هاجس الهواجس الذي يؤرق كثير من الرجال ويقلقهم مجرد التفكير فيه لا بل إن هناك من فضل لسعات العزوبية على حلاوة الزواج تحت ذريعة إن المرأة خائنة بطبيعتها وأنها كالنحلة تتحول من زهرة إلى زهرة ما لنا ولهذه المجازفة التي لا تحمد عقباها .ما الحيلة ؟ وما العمل ؟مع هذا المخلوق العجيب والكائن الغريب الذي في يده مفاتيح الحياة والموت السعادة والتعاسة النبالة والنذالة .فالعيش معها مغامرة وبدونها كآبة أنها تارة تقف خلف عظمة الرجل بعقلها وقلبها وذاتها وكل جوارحها وتارة أخرى تدفعه بيديها إلى هاوية الخسة والضعة والعار .وللتخلص من هذه المعضلة الشائكة وللتخفيف من وطأتها على النفس حاول إيجاد حلولا لها تفاديا لصعقتها .لقد قام بسجنها في البيت مدى الحياة (لا ترى ولا تتكلم ولا تسمع )ومنعا من الاختلاط مع الجنس الآخر أمام البيت أو في الشارع أو مكان العمل لان الشيطان في أعرافنا هو الثالث .وتم تضييق الخناق عليها ومراقبتها في كل تفاصيل حيلتها كالرادار في الحروب ومن ثم قولبة أفكارها وحركاتها وأنفاسها ولباسها وكلامها .لا شك أنها مواقف خاطئة إن دلت على شيء فتدل على انعدام ثقة الرجل بنفسه التي رسختها ثقافة المجتمع الرجعية التي لا زالت تحت قبضة العقلية القرووسطية الإقطاعية التي تعتبر المرأة ملكية الرجل وقطعة لحم شهية توضع في براد (ثلاجة )الرجل لكي لا تتعفن .إن نتائجها كانت سلبية لأنها كانت حافز قوي لدى البعض للخيانة فسجن الجسد لا يستطيع تقييد الروح والفكر التي تظل حرة وهي منبع الفضيلة والرذيلة .نستذكر هنا قصة من تراثنا العربي فيها عبرة ومنفعة لنا :شخص أضاع إبرة في الظلمة لأنه لا يستطيع إيجادها لانعدام الرؤية حاول البحث عنها في مكان أخر فيه نور هذه هي عقلية الرجل في التعامل مع الزوجة الخائنة انه لا يشخص المرض ليبحث عن علاج مناسب له انه فقط مهووس بإصدار أحكام أخلاقية على السلوك المنحرف تغذي رجولته المريضة ولا تقف على الأسباب البعيدة التي تكون وراءها خوفا من المسؤولية .لذلك دواءه غير فعال لأنه يجهل الأسس النفسية والاجتماعية للداء.الخيانة ليست طبيعة في المرأة كما يروج لها الجهلاء والحمقى يجب إزالة هذا اللبس من الأذهان انه سلوك مكتسب آت من البيئة الأسرية والثقافية ومن الحرمانات المادية والجنسية والعاطفية ويساهم الرجل بهذه الجريمة من خلال قسوته وتسلطه وعجرفته ،دون أن نعفي المرأة من دورها السلبي نتيجة شخصيتها المضطربة التي تفتقر إلى النضوج النفسي والانفعالي وغياب عنها القيم الزوجية الأصيلة .فهي إنسانة تحتاج إلى الحب والحنان والأمان والرفاهية لتسير قاطرة حياتها على السكة  وأي حرمان من هذه العناصر الحيوية يجعلها تخرج عن المسار الصحيح .على الرجل أن يكون على بينة من  هذا فالوقاية خير من العلاج وإشعال شمعة خير من لعن الظلام .سنستعرض الدوافع التي تقود الزوجة إلى الخيانة :
   الدافع الاقتصادي
الفقر هو عضو دائم في مجلس مشاكل الإنسان العالمي  انه سبب أساسي في كثير من الآفات الاجتماعية فالزوج اللامبالي أو العاجز عن تلبية احتياجات الأسرة من مسكن وملبس ومأكل ....الخ في عصر الرفاهية والاستهلاك والذي يسوده مبدأ اللذة حيث لم يعد الإنسان قادرا على التحكم برغباته يمثل تحديا سافرا للمرأة مما يجعلها تتاجر بجسدها للحصول على المال اللازم لشراء ماتحتاج أليه .
الجوع الجنسي:يفتقر كثير من الأزواج إلى ثقافة جنسية سليمة تكون خلاصة أبحاث علمية رصينة لأنه لا تزال بعض المفاهيم الخاطئة مستقرة في أذهانهم التي رسختها ثقافة المجتمع وعملت على تأصيلها البيئة السائدة ..أنهم ينظرون إلى الجنس كعملية بيولوجية ميكانيكية بحتة مفرغين إياه من محتواه الإنساني فهو مناسبة لاستعراض عضلاتهم المفتولة وتضخيم أحاسيسهم الرجولية لأنهم الطرف الفاعل والمرأة محلها من الإعراب في هذه العملية مجرد مفعول به وكائن ضعيف دورها التلقي السلبي دون أي اعتبار لرغباتها وأحاسيسها .ولا يبالي أن وصلت إلى ذروة اللذة حيث المتعة الحقيقية أم لا لأنه أناني لا يفكر إلا في ذاته وإزالة توتره .إن هذه الممارسة خاطئة 100%فلو مارس عشر مرات في اليوم بدون إتباع القواعد العلمية الصحيحة ستظل المرأة جائعة لأنها كالقربة المثقوبة لا تمتلئ أبدا إن لم يكن هناك تفاعل واندماج وتناغم الكيان كله بين الطرفين لذلك تلجا المرأة إلى البحث عن إشباع رغبتها الجنسية في مكان آخر .
   الجفاف العاطفي
كما إن جسم الإنسان يحتاج إلى السوائل ليمارس وظيفته بشكل طبيعي وأي جفاف يكون مصيره الذبول والموت .هكذا العلاقة الزوجية تحتاج إلى عواطف جياشة كعنصر تغذية ليبقى الحب حيا على الدوام وما الحواس الخمسة سوى مرآة تعكس هذا الشعور الجميل وتنقل هذه الرسالة النبيلة من نظر وكلام ودردشة ومعانقة وقبلة ...لكن هناك أزواج أكلوا وشربوا من ثقافة العيب حتى التخمة يعتبرون الرومانسية لا تليق بالرجال ويبخلون بها على نسائهم مما يجعلها تبحث عن الإشباع في المكان البديل الذي يروي ظمأها .
   الانتقام الأعمى
تعاني المرأة من شتى ألوان الاضطهاد النفسي والجسدي والاجتماعي من قبل الرجل ولضعف شخصيتها وعدم التمييز بين الصح والخطأ تلجا إلى الانتقام منه في الارتماء في أحضان رجل أخر لتلطيخ سمعته وتلويث شرفه الأمر الذي يمثل راحة نفسية لها ويشعرها بنوع من القوة وتزداد نظرتها التقديرية إلى ذاتها .
   ومن الجمال ماقتل
هناك صنف من النساء يكون جمالهن عليهن نقمة لا نعمة فيستعملوه كسلاح للتمرد على أزواجهن التي تتميز بالمبالغة وجذب الانتباه والإثارة الجنسية والاستعراض أي شخصية مضادة للمجتمع .
   ميوعة الأخلاق والقيم
إن غياب الوعي الديني والاستهتار بالقيم الأخلاقية عامل مساعد للانحراف عن جادة الصواب وعدم تحمل الظروف الصعبة وبالتالي السقوط في مستنقع الخيانة الآسن .
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
79  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / حذاري من انتخاب حزب يكون فيه الله عضو مكتب سياسي في: 10:53 04/03/2010
حذاري من انتخاب حزب يكون فيه الله عضو مكتب سياسي
                                                                         
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
نداء من قلب ينزف دماء الوطنية وجسد يقطر عرق الإنسانية إلى الشعب العراقي الجريح بكل مكوناته وأطيافه السنة والشيعة والمسيحيين والأكراد واليزيدية والصابئة والشبك ...
مرت سبع سنين عجاف على شعبنا المظلوم منذ السقوط في 2003 على أيدي قوات الاحتلال ،لقد كانت فترة زمنية فريدة من نوعها في تاريخ البشرية بما أفرزته من آلام وأحزان وماسي تذيب حتى الحجر .حيث كل لحظة من لحظاته مبللة بالدموع وكل ذرة من ترابه مصبوغة بالدماء .حتى الضحك قدم استقالته لنا وخرج الفرح من نفوسنا ولم يعد فالمشاكل تطوقنا من جميع الجهات والمصائب ترافقنا طوال اليوم من انفجارات دامية وقتل على الهوية والتهجير ألقسري إلى انقطاع الكهرباء وتلوث المياه وتفشي الأمراض الفتاكة وانتشار البطالة والتسول والفساد المالي والإداري وحدث ولا حرج عن غيرها من التجاوزات .
من المسئول عن كل هذا ؟ومن يقف وراء مايجري لنا ؟هل هو فيلق القدس الإيراني ؟أم انه تنظيم القاعدة ؟أو أي جهة معادية أخرى ؟يمكن لهؤلاء أن تكون لهم يد بشكل أو أخر في كل ماحصل لنا ،لكن الحقيقة يجب أن تقال هل يستطيع اللص أن يدخل البيت لو كان الباب موصدا ؟هل كانت الأمراض تخترق أجسادنا لو كان لنا مناعة قوية ضدها ؟أليس الحكومة الفاسدة والعميلة التي تحكمنا الآن نحن الذين انتخبناها بملئ إرادتنا مع علمنا أنها قامت على أسس طائفية ،الم نتبنى الطائفية منهجا وسلوكا وحياة لنا بالرغم أنها دخيلة علينا وبضاعة آتية من الخارج ،فانتشرت فينا كالنار في الهشيم .فالموز أصبح سني والبرتقال شيعي والخيار مسيحي والتفاح كردي واللالنكي يزيدي والسفرجل صابئي والعرموط شبكي .الم نكن نحن مسدس وقنبلة وصاروخ في يد العدو لقتل أخوتنا في الدين والوطن .لقد جعلت منا الطائفية مومياء من الخارج قطعة لحم ومن الداخل بدون أحشاء إنسانية وأوجدت الحواجز بين أبناء الوطن الواحد وكانوا أولى ضحاياها هم الذين يطبلون ويزمرون لها .إن التخلف والجهل والسذاجة سبب معاناتنا أيضا لأننا حديثوا العهد بالتجربة الديمقراطية  الذي جعل الأحزاب والكتل السياسية ذات التوجه الطائفي استغلال هذه النقطة وتوضيبها لصالح مشاريعها الهدامة .نحن الذين صوتنا للقائمة المغلقة كنا نعقد عليها آمالنا كسفينة نجاة ولم نكن ندري أنها مغارة لصوص وشلة من أهل العمائم الخاوي الرؤوس تجار الدين وسماسرة الطائفية يسرقون قوتنا ومالنا وخيراتنا وحياتنا .إن تسليم زمام أمورنا بأيديهم كان مثل الذي كما يقول المثل الشعبي (ودع بزون شحمه).إن اللوم يقع علينا وحدنا لأننا لم نرتوي بما فيه الكفاية من ثقافة وطنية حقيقية وقيم ديمقراطية أصيلة .لان معيار الاختيار كان هوية المرشح الطائفية لا سيرته الذاتية وكفاءته ومؤهلاته العلمية للقيام بالواجب المنوط به .7/آذار 2010انه يوم المثول أمام كرسي الاعتراف للتكفير عن الخطايا والأخطاء التي اقترفناها بحق الوطن العزيز .انه يوم الزحف التاريخي في حياة العراقيين وهو دعوة لجميع الشرفاء والأحرار ونداء لكل الأخيار والاغيار لان مصير البلد أصبح أمانة في الأعناق فلا ينبغي اليأس من الوضع القائم فالكرة لا زالت في ملعبنا لان اللبيب لا يلدغ من نفس الجحر مرتين إننا على مفترق الطرق أما التعافي من جراحاتنا أو النزف حتى الموت أما الطائفية المقيتة التي تريد أن ترجع بنا إلى المربع الأول حيث القتل والدمار والكراهية والانقسام أو التمسك بأهداب الوطنية وبثوب الديمقراطية التي تسير بنا نحو العلا من خلال تجفيف منابع الحقد ونشر المواطنة والأخوة والمساواة بين الناس حيث الولاء يكون للعراق لا للطائفة أو إي مرجعية دينية أخرى .أن القائمة المفتوحة هي انسب آلية انتخابية في اختيار من يمثلنا في البرلمان حيث النائب يكون عريان تماما بدون تستر ولا رتوش أنها أملنا الكبير في تصحيح مسيرتنا التي تعثرت في الانتخابات السابقة لتحقيق حلمنا العظيم لرؤية عراق خال من كولسترول الأوجاع .إن الوطن ينادينا من تحت الأنقاض واعراقاه ..واعراقاه .
[/color]
80  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا خير في امة كان فيها غشاء البكارة دليل العفة والطهارة في: 12:01 23/02/2010
لا خير في امة كان فيها غشاء البكارة دليل العفة والطهارة
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
يعرف غشاء البكارة طبيا بأنه طبقة جلدية تسد بشكل جزئي فتحة المهبل ،يوضع هذا الغشاء على بعد 1الى2 سم تقريبا من داخل المهبل .يتمتع الغشاء بفتحة طبيعية تترك دم الدورة يسيل عند الفتيات قبل الزواج يتمزق هذا الغشاء لدى أول لقاء جنسي وهو عبارة عن زائدة لحمية لا ضرورة لها.السؤال الذي يفرض نفسه علينا هل العلاقة بين غشاء البكارة والعفة بنيوية ؟ام أنها براءة اختراع المجتمع ألذكوري.هل شرف المرأة ينحصر في العملية البيولوجية ؟ام هو مجرد ارتباط تاريخي لا جوهري يعكس مصلحة الفئة الحاكمة .وهل حقا هو كما يقال مثل عود الثقاب لا يشتعل غير مرة واحدة ؟ام انه ابعد وأعمق يشمل كيان المرأة كله .أسئلة كثيرة تزدحم في رؤوسنا نحاول في هذا المقال أن نضع الحصان أمام العربة لا في أي مكان آخر .
لا شك انه موضوع شائك ووعر وطريقه صعب ومحفوف بالمخاطر لأنه يمس منطقة فينا هي على درجة عالية من الحساسية .فهي من المحرمات التي يمنع من التقرب إليها والتفكير فيها لأنها تحت حماية اللوبي الديني(جماعة الضغط)الذي يطوف حول عقول الناس ككلاب حراسة .ويبرمج نفسيتهم ويقو لب أمزجتهم .لكن الأمانة العلمية والإنسانية تقتضي منا أن نكسر حاجز الصمت ونصيح بعلو صوتنا نريد حياة حقة بدون زيف وكذب وخداع .وان يطلق سراح العقل ليقول كلمته لا نريد أن نكون دمى في يد الأب المسيطر والمعلم الطاغي والكاهن والشيخ المتسلط أو الزعيم المستبد .وان نسير بعيون مفتوحة لا أن تقودنا كالعميان المؤسسات الدينية والاجتماعية ،وان نعيش كأشخاص ناضجين لا كقاصرين نحتاج إلى وصايا وحماية .ارفعوا سيوفكم من على رقابنا هذه هي صرخة الأحرار .إن النسبية الثقافية والاجتماعية من مسلمات الفكر المعاصر من خلاله نستطيع فهم الواقع بشكل عقلاني ومنطقي ،إن مفهوم العفة والزنا يختلف حسب موقعها من خارطة الثقافات البشرية وقربها وبعدها من مدار الشمس الحضاري .فالمجتمع المباح فيه تعدد الأزواج يختلف عن آخر فيه تعدد الزوجات وهذا بدوره يختلف عن مجتمع ينادي بالزواج الأحادي .لقد طمست الحضارة الذكورية الحقيقة لتغطي على سلبياتها عندما نسجت حول هذا الغشاء الأوهام والأساطير لتحصر عفة المرأة فيه .وذلك من خلال عملية غسيل المخ الجماعي .لا يمكن أن تكون العذرية مقياس الشرف لأنه تبرير لجا ت أليه المؤسسات الدينية والاجتماعية والسياسية الحاكمة في المجتمع فهو يضرب عصفورين بحجر واحد فمن جهة يمثل حبل الإنقاذ للرجل من الانهيار في ظل أنظمتها الاستبدادية التي يعاني من الهزائم النفسية والنكسات الاجتماعية ،ومن جهة أخرى تحافظ على قوتها ونفوذها وثباتها .وهي أيضا حيل من أرباب العمل الذي يرزح تحت نيرهم الثقيل العامل المسكين المذل والمهان والمسلوب حقه وكرامته لامتصاص غضبه وثورة بركانه وذلك بتوجيه أنظاره نحو مفهوم وهمي للشرف يتعلق به ليعيد أليه توازنه النفسي ومن غير المرأة يكون كبش الفداء .وهو أيضا أداة بيد الرجل كالسلاح في الصيد للسيطرة على المرأة وإخضاعها .ويمكن إرجاع هذه الفكرة إلى الأزمنة السابقة حيث كانت إغارة القبائل فيما بينها من اجل الغنائم وسبي النساء للتمتع الجنسي بهم دون موافقة منهم مما كان يستفز كرامة رجال القبيلة المهزومة ويعتبر إذلال واهانة لهم وهكذا ارتبط في ذهنهم الشرف بالدفاع المستميت عن المرأة وتحول مع الزمن هوس وخوف مرضيان على النساء وأي خطا من المرأة يكون عار على الرجل .وفي المجتمع المهزوم والمأزوم الذي ينظر إلى المرأة مادة سريعة الاشتعال يعاني الذكر من فقدان الثقة بنفسه وفي غياب التربية الحقيقية لا يرى ابعد من أرنبة انفه يتشبث بالشكل الخارجي كبديل عن العفة الداخلية الحقيقية .كل هذه الأسباب لعبت دورا في صياغة الوعي السائد عن العفة .
لقد أصبح شرف المرأة مارد جبار وشبح مخيف يطارد الرجل في كل حياته من المهد إلى اللحد وهو بدوره يجند له كل قواته لمقاومته وللحفاظ عليه طاهرا لئلا يخسر المعركة التي سمعته ورجولته مرهونة فيها .لقد تناسى إن الشرف الحقيقي ينبع من الداخل عن قناعة ورغبة ولا يفرض من الخارج أكراها وقسرا ،انه أحياء الضمير الباطني وليس قطعة لحمية لا تشتعل ولا تساعد على الاشتعال لان نتائجه تكون معاكسة كما هي الحال في المجتمع الشرقي الذي يتغنى بالأخلاق ويتهم الغرب بالانحلال والانحطاط انه لعمري غرور وتباهي لا أساس له من الصحة فالواقع يقول عكس ذلك لان الثقة بين الرجل والمرأة شبه معدومة .إن كيان المرأة كشخص له كرامة أهم من غشاء لا علاقة سببية له بالشرف ولقد اضطهدت المرأة كثيرا من جراء هذه الفكرة المتسلطة على الرجل .ففي أوربا القرون الوسطى السيئة الصيت كانت تلبس المرأة حزام العفة يكون مفتاحه مع الرجل كدليل على أمانتها له عندما كان يغيب لاعن البيت ويذهب إلى المعارك .ولا زال في مصر والسودان يمارس الختان الجائر على الفتيات وبمباركة بعض رجال الدين لاستئصال البظر مركز الأحاسيس الجنسية لديها وحرمانها من حقها بالحياة بالاستمتاع برغبتها الطبيعية باسم الشرف المزيف .أما في الغرب الحر المؤسس لثقافة الحريات الحقوقية والفردانية يرى أن جسم الإنسان من اخص خصائصه وممتلكاته لا يصح الاعتداء عليها وسواء كان الزواج ديني أو مدني أو بدون عقد فكلها سليمة من وجهة نظر المجتمع طالما إن الجنس تتويج لعلاقة الحب .ماهو ذنب فتاة فقدت بكارتها بدون ممارسة جنسية لسبب خارج عن إرادتها كان مزقته في الطفولة دون علم منها أو من خلال ممارسة الرياضة أو أي سبب أخر  هل تعتبر هذه غير شريفة ، بينما كثير من النساء حافظن على بكارتهن كمطلب اجتماعي فقط لكن مارسنا الجنس بأشكاله من مداعبة القضيب بفمها وإدخاله في دبرها فهل تعتبر هذه شريفة لمجرد وجود هذا الغشاء أليس مجتمعنا ملآن من هذا الصنف من النساء الذي يرغبه الرجل انه ضحية غباؤه .وكثير من البنات أحببنا بصدق وأقمنا علاقة كاملة مع الآخر نزولا عند رغبته مانحة إياه ذاتها وجسدها بينما الرجل غدرها بعد الحصول على ما أراد لأنها في عرفه عاهرة وهي بريئة من هذا الحكم كبراءة الذئب من دم يوسف .انظروا أسواق كثير من الدول العربية والإسلامية التي انتشر فيها غشاء البكارة الاصطناعي الصيني  كالجراد على الزرع أليس ذهنية الرجل تجعل المرأة تلجا إلى الاحتيال والكذب لتنقذ نفسها  قسوة الرجل والمجتمع الذي لا يرحم .لماذا يتساهل المجتمع مع الرجل في الأمور الجنسية ويسمح بها تحت طائلة أن الله غفور رحيم  بينما مجرد خروج المرأة سافرة تعتبر لدى البعض من علامات الساعة وان الله شديد العقاب ماهذه الازدواجية في الحكم والتعامل هل هناك دينين والهين ومصدرين للأخلاق واحد للرجال والأخر للنساء متى نخلص من هذه العقول العقيمة .نضع خط احمر على المرأة التي مارست الجنس ونحتقرها لكن الحقيقة هي بين سيقانها مشى موكب كثير من الملوك والرؤساء والباشاوات .وفي مسك الختام أقول للرجل إن الشرف الحقيقي عرشه قائم في القلب ومملكته الروح ودستوره الحرية .

مزقوا أيها الأحرار غشاء البكارة           لا يحتاج الشرف بواب عمارة
إن لم تتذوق النفس رحيق الطهارة   يبقى الجسد كومة من القذارة

Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
81  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عيد الحب ايقونة كل قلب في: 18:05 13/02/2010
عيد الحب إيقونة كل قلب
   
بقلم
   عمانوئيل يونان الريكاني
عيد الحب هو تاج المناسبات وعيد الأعياد التي تزخر بها روزنامة الثقافات البشرية يقع في يوم 14فبراير،وهو نشا في الغرب وأصبح تقليدا عالميا يحتفل به في كل مكان تقريبا ،لما له من رصيد قوي في بنك نفوس العاشقين وقطعة ذهبية في مصرف قلوب المحبين .
تضاربت الروايات وتناقضت الآراء حول أصل هذا العيد وجذوره التاريخية سنمر عليها كالكرام بعد كسر القشور للحصول على اللب لان مايهمنا هو اللؤلؤة لا الصدفة التي تحملها.
هناك أسطورة لدى الرومان تتلخص في أنهم أيام وثنيتهم كانوا يحتفلون بعيد يدعى (لوبركيليا)وهو عيد وثني كانوا يقدمون فيه القرابين لمعبوداتهم ،ويعتقدون إن هذه الأوثان تحميهم من السوء وتحمي مراعيهم من الذئاب .وهو طقس ديني مرتبط بالخصوبة كان يبدأ من الثالث عشر إلى الخامس عشر من فبراير وهو من المهرجانات المحلية .وبعد أن تبدد ظلام الوثنية أمام نور المسيحية وأصبحت الديانة الجديدة هي الحاكمة تم تطهير هذا العيد من وثنيته بعد تعميده محولا إياه إلى عيد للمحبين والعشاق .وقد قام البابا جيلاسيوس الأول بعد أن تولى السلطة البابوية في 492_496 بإلغاء هذا الاحتفال.
أما الرواية الأكثر شيوعا هي انه كان القديس فالنتاين يعيش تحت حكم الإمبراطور الروماني كلاديوس الثاني في أواخر قرن الثالث الميلادي وكان يعتقد الإمبراطور إن العزاب أكثر مؤهلين للحرب والحماس في القتال من المتزوجين لذلك اصدر قرار بمنع عقد أي قران .لكن القس فالنتاين بدافع غيرته الدينية رفض ذلك وعقد زواجات سرا في الكنيسة حتى اكتشف أمره وعرف الإمبراطور ذلك حاول بعد جدال معه أن يثنيه عن إيمانه المسيحي ويدعوه إلى عبادة آلهة الرومان للحصول على العفو.لكن القديس رفض ذلك وتم إعدامه في يوم 14 فبراير وكانت بداية الاحتفال بعيد الحب إحياء لذكرى القس وقبيل إعدامه تم على يده إهداء ابنة السجان التي حضيت منه بأول عبارات التهنئة من فالنتاين حبيبك ....بحسب الكنيسة الكاثوليكية الاحتفال عبارة عن تكريم شهداء الحرب قيل انه قس استشهد في القرن الثالث وقيل شهيد في شمال أفريقيا .وتم ذكر عيد الفالنتاين في رائعة شكسبير هاملت 1600_1601عندما قالت اوفيليا"غدا عيد الفالنتاين "وفي عام 1382في شعر جيفري تشوسر "برلمان الحمقى "حيث يقول فيه "كان هذا في عيد الفالنتاين حين يأتي كل طائر ليختار حبيب له "وقد كتبت هذه القصيدة تكريما للملك ريتشارد الثاني ملك انكلترا في عيد خطوبته الأول.ويرجع أقدم قصيدة حب في عيد الفالنتاين لم تضع إلى عام 1415وهي قصيدة شعرية قام بكتابتها الملك تشارلز حاكم اورليا نز لزوجته حين كان محجوزا في برج لندن بعد أسره في معركة الاجينكورت التي دارت عام 1415.وفي عام 1836 قام البطريرك غانو السادس عشر بمنح رفات القديس الروماني إلى كنيسة (الكارملايت)في شارع وايتفرابرفي دبلن بايرلندا وفي عام 1960تم تجديد الكنيسة وإشهار رفات القديس .أما في العصر الحديث فقد احتفل بعيد الحب في الغرب في القرن التاسع عشر في شمال أمريكا من قبل المستعمر البريطاني وبدا كيوم للمحبين والعشاق يتبادلون فيه هدايا الحب التي يغلب عليها اللون الأحمر كرمز،ويأتي هذا العيد في المرتبة الثانية بعد الميلاد من حيث المبيعات .للأسف الشديد لا يزال في عصرنا ناس أعمى التعصب بصيرتهم من رؤية الأمور على حقيقتها .وتتعامل بعقل إيديولوجي مع الآخر المختلف فترى في نفسها كل الخير وفي الغير كل الشر .لذلك تمنع الناس من الاحتفال بعيد الحب تحت ذريعة التلوث الثقافي أو بحجة انه دخيل علينا لا أصيل لأنه من اختراع الغرب .وقاموا بتشويهه ووصفه بشكل شنيع واسقطوا عليه ماليس فيه واقنعوا البسطاء بأنها مناسبات تمارس فيها الفحشاء والزنا والمنكر .هؤلاء مهووسين بلغة التحريم يعكسون عليه عقدهم النفسية فهم يرون السماء بلون نظاراتهم .فالهندوس المتطرفون يوعدون بالويل كل محل يبيع إكسسوارات خاصة بهذه المناسبة وفي المملكة العربية السعودية تقوم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنع هذه الأشياء لأنها بدعة قادمة من الغرب ففي الإسلام لبا يوجد غير عيدين فقط لا غير .أتساءل الموبايل والطائرة والسيارة والانترنيت وغيرها لماذا ليست بدعة "عجيب أمور غريب قضية "على هذا التناقض الصارخ والازدواجية القاتلة .قد يختلف البشر في كل شيء الدين الثقافة اللغة الزى واصغر الأشياء لكن لا يمكن أن تختلف في الحب هذا الشعور الإنساني الرقيق الذي يجلب للنفس البهجة والفرح والسرور فهو دستور الحياة ونسخة أصلية لكل قلب انه بلسم الجراح ودواء كل الأحزان بدونه الإنسان مجرد شيء من الأشياء .إن هذه المناسبة رمز للوحدة البشرية لأنها تحثنا على تقوية الروابط الاجتماعية وتعميق الأحاسيس الإنسانية وتزيل دهون الخلافات العالقة فينا .لان الحب يفجر الطاقات الكامنة فينا فهو يقرب البعيدين ويوحد المتفرقين ويحطم عروش المغرورين .ولو قمنا بتشريح تاريخ الإنسانية لرأينا انه لا يوجد امة ظهرت على الوجود ليس فيها عشاق سطروا لها أروع الأمثلة في الحب والغرام وكانوا تحفة البشرية في العشق والهيام .من منا لم يسمع روميو وجوليت وأي ذاكرة تستطيع أن تمحي ما هو مطبوع فيها من أشعار قيس وليلى ومن لا يقف أجلالا وإكبارا أمام نصب تاج محل أسطورة الزمان في الوفاء والإخلاص الذي بناه الملك جيهان حيث كل حجرة من أحجاره فيها بصمات قلبه وروحه .وكم من ملوك وملكات وأمراء وأميرات تخلينا عن عروشهم من اجل وحبوبهم وكم من ناس حطموا التقاليد الدينية والاجتماعية من اجل الحب .أن القديس فالنتاين ليس مجرد قس مسيحي بل رمز إنساني وداعية حب وسلام يحمل رسالة فحواها الحب ثم الحب ثم الحب هو دين القلب ومرآة الروح وكل شيء آخر بدونه باطل وقبض الريح .                                                                                 emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
82  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هوية الهويات في: 16:32 07/02/2010
هوية الهويات
   
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني
هلم معي في جولة مكوكية سريعة نسلط فيها الضوء على هوية الإنسان الحقيقية بلغة بسيطة ومفهومة تكون في متناول الجميع بعيدا عن تنظيرات الفلسفة وتعقيداتها وبدون الغوص في تشعباتها ومتاهاتها .الإنسانية هي هذه الهوية التي أسئنا فهمها دوما وتجاهلناها كثيرا من اجل هويات أخرى اقل مرتبة وأهمية صنعناها لأنفسنا كانت بمثابة قشرة من اللب وكالوثني الذي يعبد الإله الذي صنعه بيده مثل الأنا العشائري والانا القومي والانا الديني...الخ قد تكون أعطت له بعض الحماية من الناحية النفسية لكن سلبت منه البعد الشخصي والإنساني خاصة عندما تكون بيدق على رقعة العاطفة الهائجة ولم تفهم بشكل علمي وعقلاني .
من نافل القول الإنسان كائن اجتماعي كما وصفه أرسطو تفترضها طبيعته البيولوجية والإنسانية وعالمه شبيه بعالم النمل والنحل من حيث التنظيم والتعاون والصراع من اجل البقاء ،إلا انه يختلف عنها اختلافا جوهريا بان دافعه إلى السلوك هو العقل لا الغريزة وحدها كما عند الحيوان والذي حبا هبه الله وميزه عن باقي المخلوقات الأقل درجة منه في سلم التطور .ويستطيع أن يبدع أفكار جديدة وأشكال جديدة من العوالم حسب ماتقتضيه حاجته ،ومن تضافر العوالم المادية والروحية فيه .ليس هو آلة تسير وفق نظام معين حسب الفكرة المقررة فيه ولا هو جهاز ميكانيكي يعمل بالضغط على الزر يكرر اليوم ماعمله الأمس .انه محكوم عليه بالحرية في محيط الحتميات التي يدور في فلكها .ولا هو تام التكوين أعطي مرة واحدة وللأبد لكنه في طور التكوين يصنع نفسه بنفسه من خلال جدلية الإنسان الواقعي والمثالي .
إن هويته ليست فكرة جامدة تم تحديدها في الماضي نهائيا ولا هي هابطة عليه كالبارشوت من عالم آخر ولا يستطيع أي انتماء أن يستنفذها .وقد قال احدهم "الهوية الحقيقية للإنسان هي من لا هوية له "أي إن المستقبل المجهول بما يحمله من المفاجآت واللامتوقع هو الذي يضع عليها اللمسات الأخيرة لأنها في قلب الواقع وفي صيرورة تتشكل من خلال حركة التاريخ مثل كرة الثلج التي يتغير حجمها وشكلها كلما تدحرجت .
وقد عاش الإنسان منذ البدء على شكل جماعات وبعد ذلك تكونت العائلة والعشيرة والقبيلة والأمة حيث كانت رابطة الدم والدين هي الغالبة .هذه الوحدات الاجتماعية منحته وجوده المادي والمعنوي وصاغت له هوية كانت كبصمة Danتميزه عن غيره من الجماعات مقابل الانتماء أليها والولاء لها في كافة الأحوال .كان من المفروض أن تكون جسم شفاف يمر من خلالها شعاع الإنسانية إلا أنها أصبحت كالكتل الكونكريتية يصعب اختراقها وإزالتها ، وعلى مر الزمان نحتت تكوينه النفسي بأناملها وصارت له طبيعة أخرى إلى جانب طبيعته .لقد كانت كالغيم التي تحجب نور الشمس فهي تقف حجر عثرة أمام النمو لروحي والرقي الإنساني .وان التعصب الأعمى لها حولتها إلى أصنام كان أولى ضحاياها هم الناس أنفسهم بما أوجدت من كراهية وبغضاء وفرقة بين الشعوب والمجتمعات       والأمم ومزيد من التخلف والجهل والانحطاط .
انظر إلى الفوضى التي يتخبط بها عالمنا من حروب ونزاعات وانقسامات غطت الكرة الأرضية جلها بسبب عنصرية اللون والعرق والدين والقومية والطائفية ..الخ هذه الدراكولات التي مصت ولا زالت تمص دماء البشرية .التاريخ والواقع يشهدان بان هذه الأسباب كانت جدار برلين يفصل بين الناس ويمنع أي لقاء حقيقي بينهم .وفي كثير من الدول المتقدمة التي رفعت لواء الحضارة أصبحت هذه الهويات في خبر كان أو تفككت وانصهرت في هويات أكثر إنسانية وحضارية .أو وضعها في غربال العلم وتم تصفيتها من الشوائب.لقد أصبحت التكتلات العالمية ألان تقوم على أسس اقتصادية سياسية لا على أساس ديني عرقي قومي .
الإنسانية هي هوية الهويات التي تستحق كل تبجيل وتقديس لأنها روما المسيحيين وكعبة المسلمين وغانغا الهندوس ومعبد كل المؤمنين ونبض قلب جميع الملحدين أنها اله لمن ليس له اله ودين من لا دين له .فهي الهوية التي كان يبحث عنها ديوجين الفيلسوف الإغريقي في وضح النهار وفي شوارع أثينا وبيده فانوس وسط استغراب واندهاش سائليه من هذا المشهد .لأنها قبلة أنظار كل فلسفة ودين وفكر .أنها دعوة الأنبياء والفلاسفة فلا يوجد سبب من اجله يستحق أن يقتل أي إنسان لان الله هو واهب الحياة .وكما قتل الإله مردوخ الآلهة تيامات في أساطير بلاد الرافدين ومنها خلق الوجود هكذا يجب أن نقتل هذه الهويات الجرثومية ومن دماءها نخلق عالما جديدا تشع منه حضارة المحبة التي هي حضارة الله وهويته.وفي مسك الختام علمنا المسيح إن الهوية الحقيقية لا يمكن احتكارها من قبل أي دين أو قومية أو فلسفة بل هي مخالفة الأعراف التي تقف في طريق إنسانيتنا .ونعم الهوية

Emmanuell_y _alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
83  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لا اؤمن بهذه الكنيسة في: 12:00 29/01/2010
لا أؤمن بهذه الكنيسة

   
بقلم
   عمانوئيل يونان الريكاني

1-   لا أؤمن بكنيسة (العروس )تخون المسيح (العريس) تعطيه جسدها أما قلبها بعيد عنه متعلق بعشيقها (ملذات الدنيا ).
     2-لا أؤمن بكنيسة فقدت هويتها المختومة بالماء والدم الجاري من جنب المصلوب كسر الملكوت ودليل الطريق وصنعت لها هوية مزورة هي (أنا الملكوت والملكوت أنا )المبصومة بالعشرة من أصابع المجد الأرضي الزائل والكبرياء القاتل .
3-لا أؤمن بكنيسة أحاسيس البنوة والأبوة الحقيقية فيها مفقودة بين الراعي والرعية لكنها مجرد علاقة شكلية بين أباء صناعيون وأطفال أنابيب.
4-لا أؤمن بكنيسة المسافة فيها بين الاكليروس والعلمانيين شاسعة تقاس بالسنين الضوئية نتيجة الغرور والاستعلاء والاستصغار لا يقربها حتى تلسكوب غاليلو .
5-لا أؤمن بكنيسة حبيسة صورة نمطية عن نفسها إنها محتكرة من قبل ( الأساقفة والكهنة والشمامسة ) ليس نحن سوى لاجئين عندها نطرق بابها نستجدي الخيرات الروحية المجبولة بالذل والهوان ،أنها تلعب معنا دور un مع المهجرين لا تعطينا إذا لم تأخذ دماء قلوبنا .
6-لا أؤمن بكنيسة تحولت إلى مخفر شرطة تفرض نظام صارم وتعاقب بالحرم من لا يطيع أوامرها .
7-لا أؤمن بكنيسة البطريرك فيها مشغول بكرسيه ليلا ونهارا ولا يحس ولا يبالي ما يحدث لرعيته من قتل وتهجير وتشريد انه لا يحرك ساكن ،حصلنا منه فقط الاستنكار والشجب الذي ملت من هذه النغمة آذاننا فهو يقول دون أن يفعل شيء كالجبل الذي يتمخض ويلد فارا .
8-لا أؤمن بكنيسة تدعي امتلاك الحقيقة دون باقي الكنائس وتحتكر المسيح وكأنه عقار (قطعة ارض –بناية )لها سند قانوني في امتلاكه .
9-لا أؤمن بكنيسة إيمانها ليس له القدرة على تلقيح ثقافات متعددة ولا يحيا إلا في كنف ثقافة واحدة كالسمكة إن خرجت من الماء تلقى حتفها .
10-لا أؤمن بكنيسة تكون ملح فاسد للعالم وخميرة عفنة للعجين ،ومصابة باصفرار الفكر والروح نتيجة تكسر كريات الإيمان الحي الحمر .
11-لا أؤمن بكنيسة تخاف م النقد والنقد الذاتي وتسكت عن قول الحقيقة وتغض النضر عن ممارسات بعض رجال الدين اللااخلاقية واللاانسانية كالفضائح الجنسية مثلا التي تفشت كثيرا بينهم ،واستخدام سلطتهم بشكل سيء في التساهل والمرونة في قضايا الزواج والطلاق المخالف لتعاليم المسيح من اجل كسب مادي دون أي محاكمة لهم أو موقف رادع .فالمكان المناسب يحتاج إلى رجل مناسب لان القدوة السيئة يجعل الآخرين ينفرون منه ، وتفضل الرعية أن يكون كرسي الكنيسة شاغرا من أن يعتليه شخص لا يستحقه .
12-لا أؤمن بكنيسة ليس لها دفتر صحي لصرف دواء لأمراضها المزمنة (التسلطية- البيروقراطية –الطمأنينة المزيفة )
13-لا أؤمن بكنيسة تحولت إلى متحف لا روح فيها ولا حياة والترداد عليها أصبح مجرد إدمان على عادة لا يمكن الإقلاع عنها .
14-لا أؤمن بكنيسة يتغلب عليها الوجه المؤسساتي على البعد الروحي والوظيفة على الموهبة .
15-لا أؤمن بكنيسة لا تكون مائدتها مستديرة ولا تتحول إلى جماعة روحية ليس فيها الأعلى والأدنى والسيد والعبد لكنها كأعضاء الجسد كل عضو له دوره ومكانته وقيمته في الجسد16-لا أؤمن بكنيسة تتجاهل مشاكل الناس وجزئيات الحياة وتعيش في برجها العاجي البعيد عن الواقع ،وتجتر صيغ وعبارات وأحكام أصبحت هيكل عظمي بدون دم ولحم .وغائطة في سبات عميق مثل نوم أهل الكهف لا ادري متى تستفيق،على سبيل المثال لا الحصر :زواج الأقارب في كنيسة المشرق الأشورية هذه المشكلة الاجتماعية الدينية التي تحتاج إلى مراجعة ودراسة لا بل إلى إلغاء هذا مايتمناه كثير من الناس لا تحريمه مجرد تقليد ثقافي واجتماعي سائد لا ديني ،لان فرص نجاح هذا الزواج أكثر في هذا الزمن الصعب بالإضافة إلى أسباب أخرى لا مجال لذكرها .17--لا أؤمن بكنيسة تفصل بين الجنسين ولا تستطيع أن تتحرر من تصوراتها الخاطئة عن المرأة ذات الشحنة الدونية في عصر أصبحت المساواة ذوق حضاري .18--لا أؤمن بكنيسة يستعمل فيها النصوص الإنجيلية بطريقة سحرية كتميمة ورقية وتعويذة لاستغلال السذج من الناس ويتحول الدين إلى تجارة رابحة بعيدا عن روحه وهدفه .19--لا أؤمن بكنيسة ذات صبغة قومية غامقة تتحول فيها اللغة إلى صنم معبود على حساب رسالتها الحقيقية وتنسى إن العنصرة هو يوم ميلادها وان التكلم بالألسنة هي لغتها الأم .                                                                            20-لا أؤمن بكنيسة يدعي فيها الاكليروس أنهم وحدهم حماة الدين وحراس العقيدة وان كلامهم منزل ولا يمكن المساس به ولا يكون للعلمانيين أي دور أو رأي في مقررات تخص إيمانهم وحياتهم .                                       emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
84  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الزواج عهد وليس لعبة نرد في: 11:38 22/01/2010
الزواج عهد وليس لعبة نرد
بقلم
   
عمانوئيل يونان
الريكاني
الزواج ضرورة اجتماعية وحاجة بيولوجية للحفاظ على النوع البشري من الفناء من خلال الوصال الجنسي الوسيلة الطبيعية للتناسل وهو أيضا عهد ابدي بين طرفين "رجل وامرأة "مبني على الحب والتفاهم والانسجام وناتج عن قرار واع وإرادة حرة دون أي ضغوطات نفسية واجتماعية تعكر صفاء هذه العلاقة الحميمة وتحد من نموها الطبيعي.أنها مغامرة حياتية مدعو أليها الإنسان للتسلق جسدا ونفسا وروحا إلى قمم المجد.إن الله يتجلى بقوة في هذه العلاقة الفريدة لان حياته عطاء ومشاركة بين الاقانيم الثلاثة وهي رمز ونموذج وإطار علاقتنا البشرية .لقد قيل إن رجل + امرأة = الله بدون أن يعني هذا أي عملية حسابية وحاصل جمع أرقام ولا هي معادلة كيميائية نتيجة مزج عنصرين لتكوين عنصر ثالث ،لكنها حقيقة إنسانية إلهية لان الله نبع كل حب ومشتهى كل قلب ونحن شركاء حياته بالنعمة لا بالطبيعة .
في ظل الهزات النفسية والاجتماعية والخضات الخلقية والإنسانية الذي يتعرض لها قطرنا الغالي ومن خلال تفكك البنى التحتية وانهيار البنى الفوقية نتيجة الظروف الصعبة المفروضة عليه اجتاح إعصار تسونامي ليدمر قيمنا الزوجية المقدسة ويجرف معه الثوابت الحضارية في العلاقة بين الرجل والمرأة التي حققتها الإنسانية من خلال مسيرتها التاريخية ألا وهو "زواج الخارج" وهي تسمية متداولة بين الناس ذو دلالة جغرافية وثقافية تعني اقتران شاب "شابة " من داخل البلد من آخر موجود خارج البلد .لقد أصبح تقليعة معاصرة وموضة حضارية استهوى عقول الشبيبة .إن سلبيات هذا الارتباط ظاهرة للعيان لا تحتاج إلى جهد فكري لدحضها ،فهو يفتقر إلى الشروط الصحية لسلامته وهي معرفة الآخر بشكل جيد واختياره لشخصه هذه الأسس غير متوفرة في هذا النوع من الزواج لان الوصولية والأنانية والنفعية مهيمنة عليه ولا قيمة للأحاسيس والمشاعر والعواطف فالآخر وسيلة لتحقيق مصلحتي الذاتية وجسر للعبور إلى أهدافي الخاصة .نظرة سريعة إلى واقع حيلتنا يؤكد صدق مانقول .لقد أصبحت فكرة السفر هاجس سيطرت على عقول كثير من الناس وبما أنهم من الطبقة الفقيرة التي تعجز إمكاناتهم المادية تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم بسبب نفقات السفر الباهظة الثمن لذلك لجأت اغلب العوائل إلى استخدام ورقتهم الرابحة وهي تزويج بناتهم من الخارج خاصة إذا كانت على درجة عالية من الجمال .عكس الشاب الذي هنا فهو يبحث عن فتاة الأحلام في المهجر كسفينة نجاة من بؤسه وعجزه وشقاءه .بما إن الدعاية هي سمة العصر حيث يتم ترويج أي بضاعة كالصابون أو الشامبو ...الخ عن طريق لصق عليها جسد امرأة عاري الذي يخاطب الغريزة الجنسية التي بدورها تعطل العقل عن الحكم الصحيح .للأسف الشديد لم تسلم أقدس علاقة في حياتنا وهي الزواج من تأثير هذه الذهنية .اذهب إلى أي قاعة أعراس سترى جمهور المستعرضات أمام الكاميرا كأنه عرض أزياء حيث الشخصية الحقيقية تتوارى خلف الجسد الذي يتكلم أفصح لسان وهي الإثارة والجذب الجنسي وإبراز المفاتن التي تستفز الشهوة .ومن نافل القول كلما ارتفعت درجة حرارة التركيز على المظاهر والشكليات انخفض زئبق الشخصية .وإلا ماذا يعني الاختيار عن طريق رؤية صورة فوتوغرافية للحبيب أو الحبيبة أو عن طريق المراسلة بالانترنيت حيث يتم تلوين الأنا بألوان زاهية لأنها مناسبة تنتعش فيها الميول النرجسية حيث الإعجاب بالذات يكون في أوجه لكن شتان بين الحقيقة والواقع .لا ادري على ماذا يستند ماذا الاختيار هل جمال الجسد يعكس بالضرورة الجمال الداخلي ؟فالصورة لا تعطينا معلومات عن الطباع والمزاج ومستوى الوعي وان تقاسيم الوجه لا ترسم خطوط الشخصية واتجاه الحياة  فليس كل ما يلمع ذهبا .ألا ينتاب الطرفين إحساس مقلق قد يكون مدمر أحيانا بأنه ليس مختار لأجل ذاته أنها مجرد صفقة تجارية .وهناك خرافات سائدة بان الزواج قسمة ونصيب  وان الحب يأتي بعده هؤلاء يضعون العربة قبل الفرس لان فقدان أجهزة التحكم العقلية في المصير والمستقبل وتسليمها إلى قوة غاشمة مثل الذي يتصور إن الحياة هي كازينو لألعاب الحظ أما تصيب أو تخيب أنها لعمري ليس أكثر من الرهان على الحصان الخاسر .ستواجهنا مشكلة أخرى لا تقل خطورة عن سابقتها وهي الصدمة التي يتعرض لها المغترب نتيجة اختلاف الثقافات وتأثيرها السلبي على وعيه وقيمه وسلوكه.كما هو معروف إن الحرية هي بسملة الحياة في الحضارة الغربية وان السلوكيات التي تفرزها تعتبر مألوفة فيها لكنها قد تعني انحرافا أخلاقيا لدينا مثل الشذوذ الجنسي واللواط والإباحية والعشيق والعشيقة ....الخ وأسلوب حياة يختلف كليا عما عشناه في مجتمعنا بالإضافة إلى الاختلاف في الطباع والأمزجة والعادات الفكرية .وكثير من الفتيات وقعن ضحية نتيجة الجهل والتسرع في اتخاذ القرار، ففوجئوا بان شريك الحياة أما متزوج سرا أو مطلق أو له عشيقة مما أدى إلى مشاكل انتهت بتدمير الأسرة وتشريد الأبناء .لو انه يحمل نظرة إلى المرأة شرقية في بيئة غربية فالمرأة لديه حل لعقده النفسية وان العنف تجاهها الجسدي واللفظي حق مشروع له وهو عنوان رجولته ،هل ياترى سيتأقلم معها في ظل حضارة تحمي جسد المرأة وتصون حريتها من أي اعتداء وتعيش حياتها كما تشاء .هذا لا يعني إن الغرب بعبع مرعب لا يمكن العيش فيه بل أنها دعوة لنا جميعا لمراجعة الذات وهضم جيدا الحكمة الغربية الخالدة "اعرف نفسك" ،أنها تساؤلات من حقنا أن نطرحها على الشبيبة لتفادي المفاجآت التي لا تحمد عقباها ، ونحن لا نقصد أن هذا الزواج فاشل حتميا لقد ولى عصر الحتميات لكنه يبقى قنبلة موقوتة قابلة للانفجار ولا نريد التعميم لأنه لغة الحمقى بل يتطلب منا قبل الإقدام على هذا المشروع الحياتي الكبير الاسترشاد بالإشارات الضوئية "العقل والقلب والجسد "لسلامة مشروعنا من الفشل.
Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com
[/color]
85  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / ليس بالشعارات وحدها يحيا الانسان في: 16:35 13/01/2010
ليس بالشعارات وحدها يحيا الإنسان


   
بقلم

   عمانوئيل يونان الريكاني

إن صرخة الكاتب العالمي المعروف اندريه مالرو "الحزب وضع من اجل الشعب وليس الشعب من اجل الحزب "هي جينات كل الأحزاب وكر وموسومات أيديولوجيتها والهدف المقدس الذي من اجله وجدت اقلها من الوجهة الدعائية .
إن ظهور الأحزاب على مسرح التاريخ السياسي يعتبر ظاهرة حضارية ومن الانجازات العظيمة التي قدمها الفكر البشري في مجال الفلسفة السياسية فهي تعكس رغبة عميقة وإرادة متأصلة في الإنسان" فردا وجماعة " في المساهمة التامة والمسؤولية الكاملة لتوجيه دفة الحياة وتحمل عبا المصير بعيدا عن أي ضغوطات لا تتناسب مع كرامته الإنسانية ومتحديا سياسة التهميش والترقيم التي تدنس أقدس مافيه وهي الحرية .
فالإنسان كائن ينشد المعاني السامية والقيم العليا لأنها من صميم طبيعته بدونها يتحول المجتمع البشري إلى غابة القوي فيها يأكل الضعيف والكبير يلتهم الصغير .إن دور الأحزاب هي تجسيد لهذه القيم الأصيلة فيه بعيدا عن المثالية الزائفة والطوباوية التافهة ومتحررا من النزعات النفعية والانتهازية والتسلطية التي فيها يتحول الحزب إلى اله معبود تقدم له الطاعة العمياء ،كما هو الحال في واقع مجتمعاتنا المتخلفة ذات الأنظمة الديكتاتورية .وان تكون لها فلسفة سليمة ورؤية واقعية وموضوعية تأخذ بالحسبان جميع أبعاد حياة الإنسان النفسية والاجتماعية والروحية والمادية .وكلما كانت صادقة في كلامها وفية لوعودها تمسك بها الناس ومنحوها قروض التأييد الطويلة الأمد.
في عراقنا الجريح الشاذ عن القاعدة خاصة في المجال السياسي حيث تعاني عقول أصحاب القرار في الحكومة ورؤساء الأحزاب والكتل السياسية من "شيزوفرينيا"في الفكر والقول والفعل وأصبحوا تجار الشعارات المزيفة ،فالمعنى غير المبنى والظاهر عكس الباطن وكلام الليل يمحوه النهار .ففي قاموسهم الديمقراطية تعني الاستبداد والصدق اخو الكذب بالرضاعة والعدل والظلم عشاق التاريخ وهلموا جرا،فمبدأهم هو لا يصح إلا الخطأ وارتشفوا حتى الثمالة من المثل الألماني العسكري "اكذبوا اكذبوا حتى تصدقوا أنفسكم "أنهم سفسطائيون جدد يمتلكون مقدرة هائلة في التلاعب بالألفاظ ولهم أصابع موزارت وأنامل بتهوفن في العزف على أوتار عواطف الناس وإخراج سيمفونية رائعة عنوانها "الضحك على الذقون "
هذه هي ثقافة الشعارات البراقة التي شربناها مع حليب الأم ومن حلاوة العبارات الرنانة ارتفع السكر في دمائنا ومن كثرة اللافتات والصور أصيبت عيوننا بقصر النظر .ومن فرط تداولها وتناولها تعاني عقولنا ونفوسنا من مرض السمنة .لكن السؤال الذي يفرض نفسه علينا هو ماذا جنينا من هذه الأحزاب وما الذي قدمته لنا غير كلام منمق ووعود فارغة تحمل فيروس الغش والخداع والكذب الذي هو سبب ماسينا وآلامنا وعذاباتنا .
إن لغة الشعارات وسيلة أكثر الأحزاب القومية والدينية ....الخ للسخرية من عقول العامة ومن ثم السيطرة عليهم ،فهي من طبيعة عصابية مرضية تمجد الماضي وتعيش فيه حسب قيمه ومفاهيمه وتتجاهل الحاضر وتهرب منه أو ذات رؤية خيالية تبني في الهواء مدينتها الفاضلة .والشعب مسكين يتأرجح بين مطرقتها وسندانها دون أن تقدم له أي حلول عملية لمشاكله فقط مخدرات ومسكنات وأفيون .الشعارات ضرورية لكن وحدها لا تكفي لأنه لا يمكن أن يتفاعل الإنسان مع أي عقيدة أو مبدأ اوفكرة مهما كانت قوتها وقدسيتها إن كان يعاني من شظف العيش وفوبيا دفع الإيجار والخوف المزمن على حياته المهددة ،لان ازدهار شروط الحياة المادية هي الهواء النقي الذي به تنتعش القيم الروحية والإنسانية .
فالشعارات مثل قطعة الذهب المعدنية تفقد جمالها ورونقها وتأثيرها إن طمست في الوحل ،فيجب أولا تحرير الإنسان كليا روحا وجسدا قلبا وقالبا وذلك من خلال إشباع حاجاته جميعها من الآمان والتقدير الاجتماعي والرفاهية الاقتصادية والقضاء على الفقر المادي سرطان المشاكل والتي تعتبر المشيمة التي تمد بأسباب الحياة جنين الأفكار العظيمة والقيم النبيلة والذي يستطيع أن يهضمها الإنسان دون ترياقها .وقد قال احدهم بحق "أعطني خبزا وبعد ذلك كلمني عن الحرية "فالخبز والحرية هما معا من أسماء الذات الإنسانية الحسنى وعلى مذبحها قدم ويقدم الإنسان نفسه ذبيحة .بالله عليكم كفانا شعارات صدعت رؤوسنا وخدشت طبلة آذاننا  أعيدوا ألينا البسمة التي حرمتمونا منها ومن فراقها نساها حتى الوجه .

Emmanuell_y_alrikani_2009@.com[/size
]
86  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هوية العولمة وعولمة الهوية في: 17:10 05/01/2010
هوية  العولمة وعولمة الهوية

   
بقلم
   عمانوئيل يونان الريكاني



تعتبر العولمة إحدى حقائق العصر وظاهرة جديدة على مسرح التاريخ العالمي ،احتلت مكان الصدارة في سوق التداول الفكري .ولها الأولوية في سلم استقطاب عقول المثقفين .فهي ظاهرة كونية وطفرة حضارية حققتها أنامل تكنولوجيا الاتصالات والثورة المعلوماتية ،وزخرفتها أصابع الأدمغة الآلية ووسائل الأعلام .أنها نقلة نوعية في بنية الواقع الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والسياسية والأمنية ،تبدلت فيها خارطة العالم ومنطق الأشياء ،وتحول معها المشهد الكوني وطريقة الحياة .
لقد سحب البساط من تحت أقدام العالم القديم السائر نحو الاحتضار السريع حيث استنفذ طاقته على الخلق والبناء وذلك لانسداد في شرايين نظمه واليات اشتغاله التي تعيق حركة التقدم والنمو.وأعادت تركيب العالم وصناعة الحياة من أسس ومنطلقات وتقنيات جديدة حيث فتحت آفاقا جديدة للوجود والحياة ونوافذ عديدة للرؤى والنظر تغيرت العلاقة فيها بكل شيء ،بالمكان والزمان بالحقيقة والواقع بالكائن والفكر .وانصهر المكان التقليدي في بوتقة اختراقات الزمان الفعلي الذي يسير من بعد وبسرعة الضوء من خلال الأقمار الصناعية وشبكة الانترنيت .واكتسب المكان والزمان عالميتهما من خلال ردم الفجوة بين المحلي والكوني والداخل والخارج والمغلق والمفتوح ،وتقلصت مصالح العالم وانكمشت أبعاده وأتاحت تشكيل مدينة عالمية لا مركز لها ،متحررة من هندسة المكان وهي في نفس الوقت موجودة في كل مكان حيث لا غرباء فيها ولا عزلاء .بمجرد الضغط على زر تستلم الأخبار وتشاهد الحوادث من ابعد نقطة في الوجود ،وتستطيع أن تتجول كسائح في كل المرافق السياحية التي تستهويك وفي كل أنحاء الكرة الأرضية ،من خلال شاشة وأنت قابع في غرفتك ومتمدد على سريرك لا تتحرك من مكانك .من هنا يعلن فيريليو "نهاية الجغرافية "وولادة فاعل بشري جديد "إنسان الانترنيت "بعد أن اخذ الإنسان التقليدي "إنسان العصر الصناعي "يلفظ أنفاسه الأخيرة .إن هذه التحولات الجوهرية التي أحدثتها العولمة في مجرى الحياة ومسرى التاريخ تفرض علينا تحديات كبرى وتساؤلات مصيرية حول خصوصيتنا الثقافية ،هل هي نعمة أم نقمة ؟.سنحاول أن نستعرض جوانبها الايجابية والسلبية وتأثيراتها على هويتنا الثقافية . 
   ربيع العولمة
العولمة ظاهرة حضارية من حيث انفجار التقنيات والثورات الالكترونية التي أحدثتها والتي استطاعت بها أن تكف الأبعاد وتطوي المسافات التي كانت تفصل بين المجتمعات والدول ،وان تهدم الحواجز التي تعيق الاتصال مع الآخرين وان تحطم الجدران التي تمنع الحوار مع الغير وان تحرر الأشخاص والمجتمعات من أغلال النرجسية الثقافية وان تطهر العقول والأفكار من قيود الانغلاق والتقوقع .لتعيد صياغة العلاقات الإنسانية على أساس التعاون المثمر بين الأمم والشعوب وتبادل المصالح والخبرات والثقافات .ومن الفضائل التي تتمتع بها العولمة هي التحرر من الاستعباد والجهل والتعصب الديني والقومي والعرقي واحترام حقوق الإنسان وهوية الفرد والديمقراطية والعقلانية والتقدم التقني وحماية البيئة والجنس البشري وغيرها من الأهداف النبيلة ،وهي تحث المجتمع الإنساني للسعي نحو السلام والأمن العالميين والمساهمة والمشاركة في بناء عالم أنساني أفضل يسوده الخير والسلام والرفاهية تحت إطار حضاري ترأسه هيئات دولية تعني بكل المشاكل التي تقلق الإنسان والإنسانية.هذا هو الوجه الايجابي للعولمة الذي يراود أحلام البشرية ويعزف على أوتار أمالها وتطلعاتها.

   خريف العولمة
العولمة ظاهرة موضوعية ،الترحيب بها أو النفور منها غير مرهون بأمزجة الأفراد ولا يخضع لأي رغبة ذاتية ،لكن هذا لا يعني أنها حتمية ،فالتاريخ ليس به جبرية أو قدرية ، لكن لا يمكن الانسلاخ الكامل من عملياتها الجارية فهي ثمرة التقدم العلمي والتقني حيث تمنح فرص طيبة للتنمية لكن مساوئها تكمن في بعدها الإيديولوجي الذي يكرس التبعية والتهميش حيث تنطوي على أخطار الشركات الكوكبية العملاقة المتعددة الجنسيات وعابرة القارات التي تدعو الناس والمجتمعات نحو أتباع نظام السوق الحرة وفتح الأسواق والحدود أمام تدفق رؤوس الأموال والسلع والخدمات وإزالة القيود الجمركية وغيرها حيث تعمل على انهيار الدول التي تأخذ بنظام التخطيط الشامل للاقتصاد وسيطرة الدولة المركزية على وسائل الإنتاج وبالتالي تهميش دور الدولة القطرية كمقياس لتطوير اقتصاد الدول النامية .إن هذا النظام الجديدماهو إلا ناد يضم الأغنياء فقط حيث لا مكانة فيه للفقراء ،فهو مشروع سياسي واقتصادي يعمل على تدمير الاقتصاد الوطني ونهب ثروات الشعوب وخيراتها ،وبالتالي تركعيها سياسيا وعسكريا.فكيف تستطيع دول فقيرة تعاني من التخلف الاقتصادي والعلمي والتقنيان تنافس شركات جبارة تمتلك ناصية العلم والقدرة والثروة ،وهل يستطيع ملاكم من وزن الريشة أن يقاوم ملاكما من الوزن الثقيل ،وهكذا تتمركز الثروة بيد الأقلية التي يملك كل فرد من أفرادها مايعادل وارد عشرات الدول في حين أن الأغلبية الساحقة من البشر يفتك بها الجوع والفقر والبطالة والأمراض الناتجة عنها. 

   العولمة والهوية الثقافية
الهوية الثقافية منظومة من القيم والمعايير والتصورات التي تشكل ذهنية الإنسان وتحدد مشاعره ووجدانه وسلوكه حيث تخلع معنى على وجوده وحياته ،ولكل مجتمع ثقافته التي تميزه عن باقي المجتمعات .وهي تكتسب الثبات والدوام لتجذرها في أعماق التاريخ وتأصلها في قاع اللاوعي الجماعي .إن الخطر الأكبر التي تحمله رياح العولمة ليس في بعدها الاقتصادي فقط وان كان قاعدتها الأساسية ،بل في محاولة العقلية الغربية وبالتحديد الأمريكية المصابة بهستيريا الغرور الثقافي والاستكبار الحضاري ،عولمة هويات الشعوب ،أو الاختراق الثقافي وإستراتيجية طمسها ومسحها من الوجود،بالترغيب أو الترهيب.ومن منطلق عقدة التفوق والاستعلاء التي تعاني منه يقذف بركانها الثائر حمم الاستخفاف والاستهتار بعادات وتقاليد وتراث الأمم.ومحاولة أمركة الحياة والمجتمع من خلال فرض نمط حياتها على التفكير والوجدان والذوق والسلوك .ويتم الترويج لهذه الأفكار عن طريق هيمنتها على كل المجالات التي تؤثر على حياة البشر ،الاقتصاد الالكتروني والمجتمع الإعلامي والمجال التلفزيوني والفضاء السبراني.

   هل من إمكانية مقاومة زحف العولمة الثقافية ؟
لا ريب إن الحضارة الغربية بما لها من جاذبية تنبهر بها العقول قادرة على التأثير والاختراق حيث تنساب قيمها ومبادئها بشكل أو بأخر إلى كل المجتمعات ،والكثير من مظاهر حياتنا هي ثمرة هذه الحضارة .هذه حقيقة لا يختلف عليها اثنان،والعولمة نتاج هذه الحضارة ،فلا ينبغي التعامل معها بعقلية أيديولوجية أو بقوالب فكرية جامدة حيث لغتها المقدسة هي الرجم واللعن لكل مايهدد ثوابتها ومطلقياتها ولا التخلي عن خصوصيتنا الحضارية باسم التقدم والتطور،فالرفض المطلق والقبول المطلق موقفان متطرفان وسلبيات نتائجها تكون وخيمة علينا بل نحاول دراسة هذه الظاهرة ، أي العولمة ،وتحليلها وفهمها موضوعيا واستيعاب منتجاتها المادية والفكرية التي تغذي وتنمي ذاتيتنا الخاصة ،فالثقافة الحية تزدهر وتنشط بقبول الأخر والانفتاح على الغير واللقاء والتبادل بين الأنا وألانت،ويتم إشهار الكارت الأحمر في وجه ثقافة السوق المبتذلة التي تهدد قيمنا وأخلاقنا .وتكميم عقول أطفالنا وشبابنا للوقاية من التلوث الإعلامي ووضع ضوابط لانسياب البرامج والمواد التي يكون لها اثر سلبي على المجتمع .وأخيرا نعم لعولمة تلاقح الثقافات وحوار الحضارات ولا لعولمة الاعتداء على الهويات والخصوصيات والقيم.                                                           Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com[/size
]
87  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / وجه الله الحقيقي في ميلاد المسيح في: 16:27 28/12/2009
   
وجه الله الحقيقي في ميلاد المسيح
بقلم
   عمانوئيل يونان الريكاني
                                                      "المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وللناس المسرة "هذه هي البشرى السارة والنشيد الخالد الذي رتلته جوقة من الملائكة بمناسبة ميلاد مخلص العالم في مغارة بيت لحم في فلسطين بين أمه مريم وأبيه يوسف وجمع من الرعاة كانوا هناك ليلا ساهرين يحرسون قطعانهم وذلك قبل أكثر من عشرين قرنا من الزمان.
يحتفل مسيحيو العالم جميعا بهذا الحدث الجليل والذكرى العطرة التي غيرت مجرى التاريخ البشري وحولت مسار الحياة الإنسانية بكل ماامطرت به علينا من معان سامية ودلالات عميقة وقيم عظيمة .
السؤال الذي كان ومازال عالقا في أذهان كثير من الناس وقد نكون نحن منهم ،لماذا ياترى صانع الكون يولد في مغارة حقيرة وملك الملوك تاجه من تواضع وليس من ذهب وباري الخلائق يخدم ولا يخدم ؟
إن مواقف وأحكام الناس تأثرت بشكل أو بآخر بصورة الله المشوهة المطبوعة بأذهانهم نتيجة الأفكار السائدة والخبرة الحياتية اليومية من خلال معرفتهم بالملوك والقياصرة والأباطرة الذين رأوا فيهم رمز الكبرياء والغرور والغطرسة وعباد التاج والصولجان والثوب الملكي والعرش والذي انتفخ شعورهم بالعظمة والتفوق ووصل لدى البعض إلى تاليه الذات .فلسان حال الناس يقول لو كان هؤلاء الملوك الفانين لديهم هذا الإحساس يستعبدون ويذلون ويحتقرون رعيتهم ،فكيف يكون الله الخالد الذي له الملك جميعا ؟( أي إن الله نسخة من الملوك حسب اعتقادهم ).
لا شك إن زيارة الله التاريخية قلبت المفاهيم وبدلت الموازين فهو خارق العادة ويفوق أدراك العقل البشري لكنه ليس مستحيلا فلا يوجد لديه شيء اسمه مستحيل فمنطقه غير منطقنا وطرقه غير طرقنا .إن كثير من الناس أصيبوا بصدمة نستطيع إن نطلق عليها "صدمة ميلاد المسيح "لقصور عقولهم عن استيعاب حلول الله بيننا بالجسد وكشف ذاته التي هي المحبة وبقوا سجناء أفكارهم الضيقة وأسرى انطباعاتهم الخاطئة ولم يتحرروا ويخرجوا إلى عالم النور والسلام والعدل الحقيقي .على غرار صدمة الميلاد ..في لغة التحليل النفسي التي يصاب بها الطفل عند الولادة نتيجة تركه رحم أمه الدافئ والخروج إلى عالم البشر ويحتج بالصراخ والبكاء حيث يابئ ويقاوم الاستمرار الطبيعي لمسيرة الحياة الإنسانية .إن يسوع هو نقطة التلاقي بين الإلهي والإنساني المحدود واللامحدود والأبدي والزمني لقد أزاح الجدار الفاصل بين الله والإنسان ومزق الحجاب الحاجز بين الخالق والمخلوق التي وضعته الأساطير القديمة والمعتقدات الوثنية .ورفع القناع عن وجه الله الحقيقي الذي البسه إياه تراكم تصورات الإنسان الخاطئة التي عكست صراعاته الداخلية وعقده النفسية .لقد كان يسوع المسيح الضوء الكاشف لحقيقة الله الغائبة عن البشر والموشور الذي يعكس ألوان الذات الإلهية من رأفة وحنان ورحمة من خلال مسيرة حياته الأرضية التي تضامن فيها معهم وشفا عاهاتهم الجسدية وبلسم أسقامهم الروحية .فالله علاقة وجوهر أي علاقة هي الحب ،ولا وجود لسيد وعبد ورئيس ومرؤوس في هذه العلاقة فهو اقرب إلى الإنسان من حبل الوريد وليس غائبا وبعيدا قابعا في عليائه لا يحس ولا يبالي بالبشر.وان حبه المجاني الذي أفاضه علينا بدون استحقاق منا إن دل على شيء فانه يدل على ما للإنسان من قيمة مطلقة لديه " أما تعلمون إنكم هيكل الله وان روح الله حال فيكم فمن هدم هيكل الله هدمه الله لان هيكل الله مقدس وهذا الهيكل هو انتم". لقد انتشلنا من وحل الشعور بالضعة والعبودية والتفاهة وحررنا من المخاوف والقلق الوجودي ورفعنا إلى سمو حياته الإلهية بالنعمة والتبني وفجر فينا طاقاتنا الكامنة وأيقظ الخلايا النائمة للانطلاق نحو المثال الروحي والكمال الإنساني .إن الدروس والعبر التي نستمدها من ميلاد المسيح هي إن الله أب ونحن أبنائه وهو يحبنا بغض النظر عن اللون والجنس والدين والعنصر ويحثنا ويدعونا إلى فعل الخير والصلاح وحب الإنسانية جمعاء . وفي مسك الختام ندعو الله عز وجل نحن مسيحيو العراق مع إخواننا المسلمين وباقي الأديان والطوائف بقلوب عامرة بالأيمان وأفئدة مليئة بالثقة والحب أن يزيل هذه الغمة السوداء ويمطر علينا بردا وسلاما .



Emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com
[/color]
88  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دعوا ورود الحب تتفتح في: 15:34 18/12/2009
دعوا ورود الحب تتفتح


                                                           
   بقلم

 

                                                                        عمانوئيل يونان الريكاني
     

 

في عالم الإنسان قوتان عظيمتان بينهما اختلاف عقائدي وتناقض إيديولوجي ،وهما في صراع مستمر ونزاع دائم من اجل السيطرة عليه والاستحواذ على شخصيته ليرسخ كل من القوتين وجوده ويقوي نفوذه ،ومن ثم توجيه دفة حياته .هاتان القوتان الكبيرتان هما الحب والأنانية ،أو قوى البناء والنضوج والانفتاح وقوى الهدم والتدمير والانغلاق ،أي غريزة الحياة وغريزة الموت بحسب لغة التحليل النفساني .

قوة الحب الايجابي

فالحب ، وهو التيار الايجابي في خط المواجهة ،عصب حيوي في حياة الإنسان الروحية والنفسية والاجتماعية ،وعنصر فعال في بناء الذات وتكوين الشخصية وصمام أمان في تقوية الروابط الاجتماعية والعلاقات الإنسانية السليمة .فهو الحرف الأول والأخير في أبجدية كل علاقة حية مثمرة ،عمودية كانت أو أفقية ،أي بين الله والإنسان أو بين الإنسان والإنسان الأخر .وان تعددت أشكال الحب وأصنافه ،لكن تبقى ماهيته ثابتة وهويته مقدسة كوعي عطاء بلا كلل ،وتضحية بلا ثمن ونكران الذات من اجل الأخر .انه القانون الذي يشد الأب إلى ابنه ،الزوج إلى زوجته ،والأخ إلى أخته ،والأصدقاء فيما بينهم .

 

لكن الحب ليس مجرد عاطفة فقط يخضع لمنطق المد والجزر ،وليس متلونا كالحرباء بحسب الوسط المحيط به .ولا يمكن أن يعيش في جو ينتشر فيه ثاني اوكسيد التسلط والسيطرة والقسوة .إن الحب موقف أنساني أصيل ،مبني على قبول الآخر كما هو ،بلا شرط أو قيود .فاحترامه الغيرية بغض النظر عن اللون والجنس والدين ،تكبح كل محاولة لمسخ الأخر أو جعله نسخة من الأنا .لذا فالحب أعلى من الفرو قات الطبقية والمسافات الاجتماعية .لغته المقدسة هي الحوار والتفاهم بعيدا عن استبداد الرأي واحتكار الحقيقة ،وعلامته الفارقة هي الحرية والمساواة ،لا مكان فيه للاستعباد فهو دستور الإنسانية ،ينسف مقولة الفيلسوف رينيه ديكارت :أنا أفكر فإذن أنا موجود "فينفث فيها حياة ليحولها من :أنا أفكر إلى أنا أحب ،إذن أنا موجود ".                                                                                 الأنانية ـ النرجسية :أما القوة الثانية فهي الأنانية ـ النرجسية ،أو الخط السلبي في الحياة ،فهي كوحش كامن فينا يفغر فاه ، ويكشر عن أنيابه ،ويتأهب لافتراس كل علاقة بناءة وايجابية مع الذات ومع الأخر .والأفراد من هذا النمط ، حيث الأنانية ـ النرجسية مفرطة لديهم لتصبح مركز ثقل شخصيتهم ،فتهدم كل جسور اللقاء والتعارف والمحبة مع الأخر ،وتقطع خطوط الاتصال والتواصل فيما بينهم ، ولسان حالهم يقول ، مع سارتر:"الآخرون هم الجحيم "أي مصدر التعاسة والشقاء والألم ،ولذا فالقطيعة أمر لا مناص منه .وسيلجأ الأناني ـ النرجسي إلى استخدام سياسة "القنفذ "لينكمش على ذاته ،ويبسط أشواك التهكم والانتقاد والتقليل من قيمة الآخرين ليلعق بعدئذ جروحه النازفة .                                                                                                                                          لا شك انه لا يوجد حب صاف ،ولا نرجسية خالصة ،فكل إنسان يحمل في داخله مشاعر متناقضة وبدرجات متفاوتة ،كما يقول غاندي :في كل حب يوجد كمية من القرف "لكن تبقى عوامل التربية الأسرية والبيئة المحلية ،تؤدي دورا فاعلا في تعزيز وتقوية الميول الايجابية أو السلبية التي تسود الذات .وهكذا تقع على عاتق الأسرة مسؤولية خطيرة ،لان التنشئة الجيدة والتربية السليمة المبنية على أسس علمية صحيحة ،من غرس بذور الحنان والحب والمودة والألفة في نفوس الناشئة ،إلى ترسيخ قيم الحرية والوفاء والتعارف في عقول الأبناء ،من شانهما أن ينتجا في المستقبل شخصيات سوية متفوقة في أعمالها ، وناجحة في علاقاتها الاجتماعية ،لأنها تكتسب مناعة ضد انحراف النفس والأخلاق ،وتكون ذوات مكتنزة بالصلاح تفيض على الآخرين الخير والعطاء والسلام فالإناء بما فيه ينضح .                                                                                                                                                 خاتمة :إن حرمان الطفل من الحب والحنان ،وغياب قيم التضامن والمشاركة بين الأخوة وتوتر الجو العائلي عوامل تنعكس سلبيا على شخصية الفرد لينتج أنسانا أنانيا وسلبيا في نظرته إلى نفسه والى الآخرين .وقد يصبح مستبدا وسلطويا في تعامله مع الغير مما يجعله فريسة سهلة لشتى الانحرافات .فهو أشبه بصحراء قاحلة لا ينبت فيها غير الأدغال والأشواك .إن الحب بالنسبة إلى كل إنسان هو كطاقة الغذاء للجسم ،وبدون هذه الطاقة يتغير الاتجاه لينحدر نحو التدهور والانحطاط .                                                     emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo>com[/size
]
89  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / كنيسة المسيح وهندسة الاحلام في: 15:14 12/12/2009
كنيسة المسيح وهندسة الأحلام


 

                                                 بقلم عمانوئيل يونان الريكاني

 لا يستطيع الإنسان أن يحيا بلا أحلام وأمنيات وبدون خيال وتصورات ،لأنها مبدأ نشاطه وحيويته ،بدونها تذبل ورود حياته ،فهي الحافز الذي يمنح الحياة جمالها ورونقها ،والباعث الذي يهب العيش لذته ونكهته.إذ أنها تلهم العقل وتلهب الروح ،لتحرر الواقع من قيود النقص والضعف ،ومن أغلال القلق واليأس ،لتنطلق به نحو الأفق ،وتحلق معه في الأعالي تبحث عن واقع أسمى وأفضل .

إن عروس المسيح التي تراود خيالنا دوما ..وترافق أحلامنا ونتمناها أبدا ،هي تلك التي تكون وفية لعريسها ،أمينة لشريك حياتها ،باقية على العهد الأبدي والرباط المقدس الذي يجمعهما .وان تكون مرآة صافية تعكس نور المسيح لتنير درب الآخرين وتسير بقافلة الحياة نحو شاطئ الخير والسلام.في موكب المحبة والفرح هذا سنزف العروس طاهرة نقية في ثوبها الجميل وحلتها الجديدة :

1ـ إن قيم الحرية والمساواة والديمقراطية التي أفرزتها الحداثة في كافة مجالات الحياة ..ركائز أساسية قامت عليها الحضارة المعاصرة ..وهي من الحاجات الأساسية للفرد والجماعة ،لأنها عنوان الكرامة البشرية ومن متطلبات الحياة الجديدة .عليك ياكنيستي أن تتحرري من روح التسلط والكبرياء البعيدة من روح الإنجيل ،وان تأخذي بنظر الاعتبار هذه المفاهيم الأساسية التي لها كبير الأثر في تكوين نفسية وذهنية الإنسان المعاصر .انك ولدت من جنب يسوع المطعون ،سيري على خطاه واقتدي به قولا وفعلا ،لأنه قال :"جئت لأخدم لا لاخدم ".

2ـلا مرؤوسية ولا فئوية ولا محسوبية في الكنيسة ،لأنها ليست حكرا على فئة دون أخرى ،ولا هي علاقة أسياد بعبيدهم .إنها نحن المؤمنين جميعا ،فكلنا أعضاء في جسد المسيح ،وكل عضو له دوره ووظيفته حسب موقعه ومواهبه في بناء هذا الجسد .عليك أن لا تتجاهلي باقي الفئات الأخرى ..خاصة الشباب منهم ،هذه الجوهرة النفيسة واللؤلؤة الثمينة التي تمتلك قدرات عقلية هائلة وطاقات فكرية ونفسية خلاقة ،مدي جسور اللقاء والتقارب معها لأنها عمودك الفقري وعنوان نهضتك .

3ـافتحي باب الحوار معنا في مواضيع تخص حياتنا النفسية والاجتماعية والإيمانية ،استمعي ألينا وأصغي إلى أرائنا دون التقليل من قيمتها ،لأننا في عصر القلق النفسي واليأس الروحي جراء بذور الشك التي نبتت في بستان حياتنا ،والتي أخذت تفتك بأفكارنا وعواطفنا ،والمادية التي شوهت قيمنا النبيلة .إننا نعاني نزيفا داخليا عميقا جراء الفراغ الروحي الذي يسحقنا .                                   4ـاننا نعيش في عصر اتسم بطابع العلمية والعقلانية في كل شيء،واخذ العلم يتغلغل في جميع مرافق الحياة الإنسانية .عليك أن تقدمي إيمانك بشكل واقعي حي ،وان يكون قريب من لغة العصر بعيدا عن الصيغ الجوفاء والتقاليد البالية ،ليكون فعالا ومؤثرا أكثر ،وعليك أن تخرجي من وادي عزلتك لتواجهي العالم وتعملي على تغييره ، لأنك ملح الأرض ونور العالم كما وصفك مؤسسك ،ابعثي تراثك الديني والروحي والطقسي بلغة معاصرة بعيدا عن التحجر والتخشب وعبودية الماضي وإهمال الحاضر والمستقبل باسم المحافظة على الوديعة .إن الأمانة للإنجيل تقتضي الالتزام بالروح لا بالحرف .حطمي أغلال الإيمان الطفو لي والانقيادي ،واكسري قيود الدين التقليدي والاجتماعي ،واغرسي في أعماقنا إيمانا واعيا وناضجا ومسئولا ،منه نستمد القوة والحياة لمواجهة تحديات العصر وبناء مستقبل أنساني مشرق .                                                                                                                                                emmanuell_y_alrikani_2009@yahoo.com


90  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الدين من منظور التحليل النفسي في: 14:58 07/12/2009
  
     الدين من منظور التحليل النفسي


                                                              
بقلم عمانوئيل يونان الريكاني


 

يعتبر سيغموند فرويد 1856_1939مؤسس مدرسة التحليل النفسي ومن رواد علم النفس الحديث ومن أعظم مفكري الحضارة الغربية واهم والمع منظريها . لقد احدث ثورة كوبرنيقية في عالم الفكر والواقع باختراقه خبايا النفس المجهولة وسبره أغوار أعماقها السحيقة واكتشافه منطقة اللاوعي الذي هو جزء أساس من بنية العقل البشري من خلاله نفهم ونفسر القوانين التي تتحكم بالسلوك الإنساني،

بعد إن كان الوعي أداة المعرفة الوحيد في المذاهب الفلسفية والنفسية الكلاسيكية .فهو أي اللاوعي أو العقل الباطن مخزن كل الذكريات الأليمة ومستودع الغرائز الجنسية والدوافع اللاعقلانية التي لم تتح البيئة فرصة لتحقق الإشباع فتم لجمها ونكرانها وقمعها لكنها لم تتبخر أو يلفها النسيان مهما حاول الوعي جاهدا طردها من دائرة تفكيره وإبعاده من منطقة شعوره فهي تبقى قابعة في العقل الباطن تظهر على شكل فلتات لسان أو أمراض نفسية أو اضطرابات شخصية أو أحلام مزعجة ، ويعتبر الليبيدو أو الطاقة الشهوية محور نظرية فرويد كلها ،فهو المحرك الوحيد لفهم السلوك الإنساني ويرتبط باللاشعور والهو والقوى المظلمة داخل الإنسان التي لن تحتك بالحضارة وهو غير منطقي وغير أخلاقي . سنحاول من خلال هذه الفكرة المبسطة ومن خلال الإطار العام للنظرية إن نلج في الموضوع ونتعرف على موقف فرويد من الدين وكشف نقاط ضعفها والنقد الموجه له .

 

                                                           نظرية فرويد في الدين

 

إن خلاصة نظريته في الدين نجدها في كتبه " مستقبل وهم " و (قلق في الحضارة ) و (موسى والتوحيد ) .ومفادها إن الدين وهم والمتدينين مصابون بالعصاب الجماعي ، فهو من اختراع الإنسان العاجز عن التكيف مع الواقع والفاشل في إشباع حاجاته ورغباته (خاصة الجنسية ) نتيجة القمع الاجتماعي لها ورقابة الأنا الأعلى القاسي (شرطي الذات )الذي صاغته التربية الدينية المتزمتة .إن هذا الوضع الذي لا يطاق جعل الإنسان يهرب من هذا الواقع المؤلم والمرير ويبتدع له عالم آخر من الأوهام والخيالات والأحلام تعزية لنفسه ودواء لبؤسه فهو أي الدين دخيل وليس أصيل على الطبيعة البشرية فرضته ظروف الإنسان القاهرة .وان فكرة الله ماهي إلا ( تكرار تجربة الطفولة ) فالأب هو رمز الله المشرع والمتسلط والمسيطر والقادر على كل شيء في نظر الطفل .فالطاعة التامة والخضوع الأعمى المفروض عليه تسبب له جرح نفسي عميق ونزيف داخلي حاد ولا يمكن أن يندمل إلا بتحمله المسؤولية الكاملة والتحكم في مصيره للخلاص من العبودية القاتلة وهذا مستحيل لصغر سنه لذا يعيش في صراع نفسي مرير نتيجة المشاعر المتناقضة التي يحملها في داخله تجاه الأب لأنه الحب والكراهية الرب والشيطان فهو يحبه لأنه يوفر له حاجاته المادية من ملبس ومأكل ...الخ ،ومعنوية من حب وحنان وحماية .ويكرهه لأنه يسلب ذاته وحريته باسم المحرمات والممنوعات والنواهي ، ناهيك عن مشاعر الاوديبية التي تنتابه حيث تكون الأم موضع المنافسة بينه وبين أبيه .هكذا يكون إيقاع حياته عبارة عن ذبذبة بين الفرح والحزن السعادة والتعاسة الأمل واليأس وينتظر بفارغ الصبر مرحلة النضوج الذي يكون قادر على اتخاذ قراره التاريخي حيث يكون نقطة تحول في حياته ومصيره وهو الاستقلال عن سلطة الأب والتحرر من رواسب الطفولة كمطلب نفسي وعقلي .بما إن الله انعكاس لخبرة الأب السلبية فموته واختفاءه من حياته هو ثمن الحرية الحقيقية التي ينشدها الإنسان حسب اعتقاد فرويد .نظرة نقدية إلى نظرية فرويد في الدين :ظهر فرويد على مسرح التاريخ في القرن التاسع عشر حيث صراع الإيديولوجيات الكبرى من اجل فرض رؤيتها الأحادية إلى الإنسان والتاريخ والكون وعلى المجتمع والحضارة .وقد كانت العلمانية الشمولية آنذاك في عنفوان شبابها مصدر الهام كثير من الفلاسفة والمفكرين ومعاداة الدين أصبحت موضة العصر ومذاق حضاري .وأطروحة اوغست كومت مؤسس علم الاجتماع المعاصر في مراحل تطور الفكر البشري :المرحلة اللاهوتية _ المرحلة الميتافيزيقية _ الوضعية العلمية هي الوحي المقدس ومنطلق كثير من النظريات الفلسفية والاجتماعية الذي رأت في  الدين طفولة العقل البشري والقضاء عليه شرط التقدم والتطور. هذا هو المناخ الفكري السائد الذي كان يرى الدين شيئا عفا عليه الزمان ومن رواسب ذهنية بدائية وموت الله حاجة إنسانية وحضارية .لا شك إن فرويد تأثر بشكل أو بآخر بهذه الأفكار المصابة بفيروس الإيديولوجية التي تعاني من ارتفاع حاد في درجة حرارة الفكر الرغبوي العاجز عن إدراك الواقع لأنه محكوم بالأفكار الجاهزة والأحكام المسبقة .لذلك يكون فريسة سهلة للسقوط في التيه والظلام .فالتبسيط واختزال أي ظاهرة بشرية إلى بعد واحد كالتفسيرات المادية الأحادية هي الشباك التي سقط فيها فرويد وغيره واختنقت نظرياتهم بحبالها .فالدين ظاهرة بشرية مركبة ومعقدة ذات أبعاد مختلفة ومستويات عدة فلا يمكن فهمها ومعرفتها إلا في كليتها دون تقطيعها وتجزئتها . وان توخينا الدقة والانتظام فيجب الإحاطة بها من كل جوانبها ووضعها تحت مجهر العلوم الإنسانية مثل علم الاجتماع _ علم النفس _الانثربولوجية _التاريخ الإنساني حتى يمكن من خلال نماذج مركبة رؤية علاقة الكل "العام "بالجزء "الخاص "بدون أن يفقد أي منهم استقلاله ووجوده .لتوضيح هذه الصورة نضرب مثلا لذلك : نفترض إن رجلا أرسل ثلاثة أشخاص إلى الهند كل على انفراد لجلب حيوان الفيل ،وذهبوا إلى هناك واخذ كل واحد منهم جزء من جسم هذا الحيوان احدهم الذيل والأخر الأذن والثالث الخرطوم وعادوا فرحين بانجازهم المهمة المطلوبة وقدم كل واحد منهم الجزء الخاص به مدعيا انه هو الفيل لا شك أصيبوا بدهشة عندما أجابهم الرجل بان الحيوان المطلوب غير موجود أمامه لسبب منطقي وواقعي لان الصورة المتكاملة غائبة والجزء لا يمكن أبدا أن يفسر الكل .هكذا فعل بالدين أعداؤه فمزقوه والقوا القرعة عليه كما فعل اليهود بثوب المسيح الكل يدعي امتلاك الحقيقة وحده .                                         الدين ضرورة حياتية                                                       انتقد تلاميذ فرويد معلمهم في تفسيره الآلي للسلوك الإنساني ومبالغته في دور الجنس في حياة الفرد وتأليهه للذات وتجاهله للعوامل الثقافية والاجتماعية .فلا يمكن رد الفرد إلى صيغ طبيعية / مادية ،فهو بالإضافة إلى العناصر الطبيعية التي فيه يحوي في داخله من الأسرار مايجعله يتحرر من ثقل المادة حيث تتشابك في أعماقه المحدود واللامحدود المعلوم والمجهول العقل والقلب الروح والجسد ولا يمكن أن يكون الإنسان مجرد كائن جسماني همه الأول والأخير قضاء شهوات بهيمية فقط .فالبحث عن المعنى وتقدير الذات والمصير المستقبلي ديدنه الذي يجعله يفلت من قبضة العملية البيولوجية .يرى اريك فروم فيلسوف وعالم نفس وناقد اجتماعي أمريكي في كتابه الهروب من الحرية1941والتحليل النفسي في الدين 1950ان الدين حاجة إنسانية عميقة وإجابة مستفيضة عن أسئلة الوجود الإنساني ةاكسير الحياة الذي يخلص الانسان من الاغتراب .ويستند الوجود الانساني الى كل من التفكير العقلي والايمان الديني بالتاليف بينهما يضع الانسان على الطريق الصحيح لتحقيق انسانيته الكاملة .ويفرق فروم بين اتجاهين دينيين الاتجاه الشمولي الذي يفقد الانسان ارادته حيث يعاني من العبودية والاغتراب نتيجة صورة الله المشوهة التي افرزتها ثقافة وحضارة بائدة واصابة المؤسسات الدينية بالمرض المزمن السلطوية والبيروقراطية ... والاتجاه الانساني حيث يؤكد الانسان ذاته ويمارس احساسه بالمسؤولية عن محبة وحرية .ان الله ليس فكرة وهمية او صورة سلبية تعكسها مراة الاب الارضي المشوهة بل هو مثال الابوة الحقيقية ومصدر الحب والحرية ولا يمكن اعتباره رمزا تخيليا لانسان اخر كالاب مثلا ..كانت لنا معه تجارب انفعالية . وان الدين والقول لفروم ليس تعبير عن كبت وعصاب كما يظن فرويد بل ان الانسان المتدين يشارك الاخرين مشاعره واحاسيسه بينما العصابي يعيش في عزلته وان هناك في كل الاديان جوهرا قيميا اخلاقيا . لذا فان الدين يعتبر ترمومتر الحياة الانسانية ،سخونته تعلو بها نحو الكمال الروحي وبرودته تهبط بها الى الدرك الاسفل حيث الانعاش والموت .

 

Emmanuell_y_ alrikani_ 2009 @YAHOO>COM[/color
]
91  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صراع الحضارات بين الحقيقة والوهم في: 15:21 02/12/2009
 
صراع الحضارات
   بين    
   الحقيقة والوهم
   
عمانوئيل يونان الريكاني
احدث كتاب (صدام الحضارات وإعادة صنع النظام العالمي ) لمؤلفه صموئيل هنتغتون الصادر عن دار سيمون وستر للنشر 1996 هزة عنيفة بين القادة والساسة وجدلا حادا في أوساط المثقفين والمفكرين ودويا قويا في العالم كله نتيجة نظريته الخطيرة والمتشائمة حول مستقبل العلاقات الإنسانية والتي مفادها الصدام الوشيك الذي لا مفر منه بين الحضارة الغربية والحضارات الشرقية الأخرى بالتحديد ( الصين والعالم الإسلامي ) المؤهلة كبديل عن الفراغ الذي تركه الاتحاد السوفيتي في ميزان القوى وخلاصة أفكاره هي إن الحضارة الغربية فريدة من نوعها لكنها ليست كونية أي لها مقومات مميزة كالتراث اليوناني والروماني والعلمانية ( أي فصل السلطتين الروحية والزمنية ) والديمقراطية التمثيلية والنزعة الفردية ...الخ والتي لا تستطيع باقي الحضارات هضمها والتفاعل معها لاختلاف في البنى الفكرية والثقافية والاجتماعية . لذلك ستعمل جاهدة على مقاومتها حفاظا على هويتها الحضارية من الذوبان والانصهار وستصد كل الأفكار والقيم التي تتسرب أليها لتهدد وجودها وكيانها من الزوال والاندثار .وعلى الرغم من تغلغل نمط تفكير وسلوك الغرب وبعض مظاهر الحياة العصرية في كافة المجتمعات كالهمبرغر والبيبسي كولا والزي والموسيقى لكنها تبقى تدور في فلك التحديث لا التغريب . أي إن نموذجها لا يمكن تعميمه على العالم كله لذلك فأي محاولة من الغرب لضم الآخرين إلى حظيرته واحتوائهم حضاريا ستبوء بالفشل الذريع لأنه سيلقى معارضة قوية ورفضا شديدا أو كما يقول الكاتب حرفيا ( الغرب غرب والشرق شرق وان الضدين لا يلتقيان ) إن تحديث باقي المجتمعات وتقويتها علميا وتكنولوجيا سيكون له انعكاسات سلبية على الغرب إن لم يكن مسمارا في نعشه وستشكل عاجلا أم آجلا تهديدا خطيرا له .من هذا المنطلق يجب رسم خارطة الفكر والسياسة الغربية وعلى هذا الأساس تتم صياغة وعي المجابهة .ومن خلال قراءة ساذجة وسطحية للتاريخ ونظرة انتقائية ومغرضة يستحضرون الحروب التي دارت بين الغرب والإسلام في فترات معينة من التاريخ كشاهد في حكمهم على المستقبل كان الزمان ماض مكرر أو إن التاريخ يعيد نفسه ولا يسير إلى الأمام .ويجهلون أو يتجاهلون أن الإنسان ليس لعبة في يد القدر ولا يمكن أن يكون دمية تنسجها خيوط الحتمية فهو ليس مخلوقا آليا أو جهازا مبرمجا انه كائن واع وحر وسيد أفعاله يستطيع من خلال رؤية أكثر إنسانية ومسؤولة أن يتحرر من الأحكام المسبقة وان يصفي حساباته مع الماضي السلبي ويغير مصيره نحو الأحسن والأفضل ويبني عالما رائعا ومستقبلا مشرقا .لماذا النظر إلى النصف الفارغ من الكأس وإهمال النصف المملوء منه بقدر ما الخلاف العقائدي والتناقض الثقافي وتعارض المصالح الدنيوية كانت سببا في إحداث فتحة في قلب العلاقة بين الإسلام والغرب والتي أبعدت بينهم لكن في الوقت نفسه كانت هناك لقاءات تقارب وتعارف تبادلوا فيها الآراء والأفكار والثقافات وعاشوا جنبا إلى جنب في جو تسوده الألفة والمحبة وفي مناخ من التسامح الديني والتعايش السلمي .لان الذي يجمعهم أكثر من الذي يفرقهم .إن حوار الحضارات هو الخيار الوحيد لإرساء أسس  السلام العالمي الذي هو مطلب كل الأديان السماوية وحاجة إنسانية عميقة لتجنيب البشرية كوارث وماسي هي في غنى عنها .إن الإنسان ( فردا وجماعة وشعوبا ) مدعو إلى تحكيم عقله وتنوير ضميره والاقتداء بالمثل العليا والقيم النبيلة لتجنب مايسيء إلى نفسه والآخرين .وان نظرية ( صدام الحضارات ) ماهي إلا فكرة وهمية ابتدعتها عقلية استعمارية مشغوفة بالحروب والمشاكل ومولعة بالفتن لأنها تتناسب طرديا مع مصالحها الاقتصادية وسياستها التوسعية واللبيب تكفيه الإشارة . 

Emmanuell_y_ alrikani _ 2009 @yahoo.com
92  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / صراع الحضارات بين الحقيقة والوهم في: 14:55 02/12/2009
      
   
صراع الحضارات
   بين 
   الحقيقة والوهم
   
عمانوئيل يونان الريكاني
احدث كتاب (صدام الحضارات وإعادة صنع النظام العالمي ) لمؤلفه صموئيل هنتغتون الصادر عن دار سيمون وستر للنشر 1996 هزة عنيفة بين القادة والساسة وجدلا حادا في أوساط المثقفين والمفكرين ودويا قويا في العالم كله نتيجة نظريته الخطيرة والمتشائمة حول مستقبل العلاقات الإنسانية والتي مفادها الصدام الوشيك الذي لا مفر منه بين الحضارة الغربية والحضارات الشرقية الأخرى بالتحديد ( الصين والعالم الإسلامي ) المؤهلة كبديل عن الفراغ الذي تركه الاتحاد السوفيتي في ميزان القوى وخلاصة أفكاره هي إن الحضارة الغربية فريدة من نوعها لكنها ليست كونية أي لها مقومات مميزة كالتراث اليوناني والروماني والعلمانية ( أي فصل السلطتين الروحية والزمنية ) والديمقراطية التمثيلية والنزعة الفردية ...الخ والتي لا تستطيع باقي الحضارات هضمها والتفاعل معها لاختلاف في البنى الفكرية والثقافية والاجتماعية . لذلك ستعمل جاهدة على مقاومتها حفاظا على هويتها الحضارية من الذوبان والانصهار وستصد كل الأفكار والقيم التي تتسرب أليها لتهدد وجودها وكيانها من الزوال والاندثار .وعلى الرغم من تغلغل نمط تفكير وسلوك الغرب وبعض مظاهر الحياة العصرية في كافة المجتمعات كالهمبرغر والبيبسي كولا والزي والموسيقى لكنها تبقى تدور في فلك التحديث لا التغريب . أي إن نموذجها لا يمكن تعميمه على العالم كله لذلك فأي محاولة من الغرب لضم الآخرين إلى حظيرته واحتوائهم حضاريا ستبوء بالفشل الذريع لأنه سيلقى معارضة قوية ورفضا شديدا أو كما يقول الكاتب حرفيا ( الغرب غرب والشرق شرق وان الضدين لا يلتقيان ) إن تحديث باقي المجتمعات وتقويتها علميا وتكنولوجيا سيكون له انعكاسات سلبية على الغرب إن لم يكن مسمارا في نعشه وستشكل عاجلا أم آجلا تهديدا خطيرا له .من هذا المنطلق يجب رسم خارطة الفكر والسياسة الغربية وعلى هذا الأساس تتم صياغة وعي المجابهة .ومن خلال قراءة ساذجة وسطحية للتاريخ ونظرة انتقائية ومغرضة يستحضرون الحروب التي دارت بين الغرب والإسلام في فترات معينة من التاريخ كشاهد في حكمهم على المستقبل كان الزمان ماض مكرر أو إن التاريخ يعيد نفسه ولا يسير إلى الأمام .ويجهلون أو يتجاهلون أن الإنسان ليس لعبة في يد القدر ولا يمكن أن يكون دمية تنسجها خيوط الحتمية فهو ليس مخلوقا آليا أو جهازا مبرمجا انه كائن واع وحر وسيد أفعاله يستطيع من خلال رؤية أكثر إنسانية ومسؤولة أن يتحرر من الأحكام المسبقة وان يصفي حساباته مع الماضي السلبي ويغير مصيره نحو الأحسن والأفضل ويبني عالما رائعا ومستقبلا مشرقا .لماذا النظر إلى النصف الفارغ من الكأس وإهمال النصف المملوء منه بقدر ما الخلاف العقائدي والتناقض الثقافي وتعارض المصالح الدنيوية كانت سببا في إحداث فتحة في قلب العلاقة بين الإسلام والغرب والتي أبعدت بينهم لكن في الوقت نفسه كانت هناك لقاءات تقارب وتعارف تبادلوا فيها الآراء والأفكار والثقافات وعاشوا جنبا إلى جنب في جو تسوده الألفة والمحبة وفي مناخ من التسامح الديني والتعايش السلمي .لان الذي يجمعهم أكثر من الذي يفرقهم .إن حوار الحضارات هو الخيار الوحيد لإرساء أسس  السلام العالمي الذي هو مطلب كل الأديان السماوية وحاجة إنسانية عميقة لتجنيب البشرية كوارث وماسي هي في غنى عنها .إن الإنسان ( فردا وجماعة وشعوبا ) مدعو إلى تحكيم عقله وتنوير ضميره والاقتداء بالمثل العليا والقيم النبيلة لتجنب مايسيء إلى نفسه والآخرين .وان نظرية ( صدام الحضارات ) ماهي إلا فكرة وهمية ابتدعتها عقلية استعمارية مشغوفة بالحروب والمشاكل ومولعة بالفتن لأنها تتناسب طرديا مع مصالحها الاقتصادية وسياستها التوسعية واللبيب تكفيه الإشارة . 

Emmanuell_y_ alrikani _ 2009 @yahoo.com
[/color[/pre]]
[/pre
]
93  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الايمان والالحاد من منظور مختلف في: 15:21 27/11/2009
الإيمان والإلحاد
   من   
   منظور مختلف
     
بقلم   عمانوئيل يونان الريكاني

   لا يخفى على احد أننا نعيش في عصر تتلاطمه أمواج الإلحاد والإيمان وتتقاذفه حمم المادة والروح فحضارتنا المعاصرة حلبة للصراع بين القيم المادية التي تحاول تشييء الإنسان (أي تحويله إلى شيء من الأشياء ) والقيم الروحية التي تعتبر الإنسان أكثر من المادة أو شيء انه روح دون إنكار البعد المادي فيه وبتفاعل هذين البعدين فيه الروحي والمادي تكمن هويته الإنسانية وتنتعش حضارته ، سنحاول استعراض سريع على تعريف الإلحاد المعاصر وتاريخه وموقف الملحدين من الدين وخطورة أفكارهم على الإنسان والحضارة مع زيف ادعاءاتهم بالتناقض المزعوم بين العلم والدين بالإضافة إلى وجه الإلحاد الايجابي ودوره في تنقية الإيمان .
الجذور التاريخية للإلحاد المعاصر :
الإلحاد أسلوب في الحياة قاعدته الأساسية إنكار وجود الله ونقطة انطلاقه الجوهرية رفض الدين ومعطياته لان الدين حسب هذه النظرة يعتبر من رواسب عقلية خرافية أسطورية عفا عليه الزمان ومن بقايا ذهنية غيبية ميتافيزيقية تبددت أمام ضياء العقل ونور العلم .لقد كان الدين على مر العصور وفي مختلف المجتمعات عائقا أمام التقدم والتطور ومصدر للاستغلال والجهل والتعصب والتخلف وبسببه نشبت النزاعات والحروب بين الأفراد والجماعات والمذاهب الدينية وحتى الدول .وله اليد الطولى في إشاعة الفقر والظلم واليأس والشقاء في المجتمع البشري مما ترك أثار سلبية على حياة الإنسان الفكرية والاجتماعية والنفسية .تعود جذور الإلحاد المعاصر إلى النزعة الإنسانية التي فجرها عصر النهضة حيث أصبح الإنسان مركز الثقل بعد أن أزاح الله نقطة الارتكاز في حضارة القرون الوسطى ،والنهضة العلمية والفكرية في القرن السابع والثامن عشر التي حمل لواءها أرباب العلم ورجال الفكر : غاليلو ـ كوبرنيكوس ـ ديكارت ـ مونتاني ـ فولتير وآخرين غيرهم مما دعو إلى الاحتكام لسلطان العقل ونبذ الأفكار المسبقة وكسر القوالب الجاهزة المصنوعة في عالم الأوهام ، وكانت لبعضهم أفكار معادية للدين ، وان هذا التحول الحضاري والاجتماعي في أوربا كان بمثابة الأرض الخصبة التي نبتت فيها شجرة الالحادوالتربة الطرية التي منحته القوة والحيوية وهكذا غزى الاتجاه الجديد عقول ونفوس العامة والخاصة ككرة الثلج كلما تدحرجت زادت كتلتها وكبر حجمها  وفي القرن التاسع عشر استفحل الإلحاد وقويت شوكته على أيدي أساطين هذا الاتجاه :نيتشه وماركس وفرو يد .وأصبح (موت الله )الشعار الذي يحرر الإنسان من العبودية وينطلق به نحو آفاق السوبرمان / نيتشه والذي يقضي على الاستلاب /ماركس والدواء الناجع لمرضى العصاب الجماعي /فرويد هذه هي باختصار الخطوط العريضة للإلحاد وموقف الملحدين للدين .
الإلحاد "إيمان " العصر
إن الهيمنة المادية والعلمية على الفكر تعتبر من سمات حضارتنا المعاصرة فالفلسفة المادية والعقل العلمي المتطرف "العلموية " يعتبر التجربة والملاحظة هو الدليل الوحيد على حقيقة الأشياء والوجود المرئي والمحسوس هو الشكل الوحيد للمعرفة وكل ماعدا ذلك ليس له قيمة أو معنى ،إن هذه النظرة تقود حتما إلى الإلحاد لان الله والروح لا تخضع حتما إلى هذه المقاييس لذلك يعتبر الإلحاد الابن الشرعي للمادية ففصيلة دمهما واحدة وهي نكران وجود الله والروح في الإنسان .لذلك تفشى الإلحاد وبشكل واسع وأصبح " أيمان " لكثير من الأفراد والمجتمعات .وبسبب الانتصارات الساحقة والانجازات العظيمة التي حققها العلم في كافة ميادين الحياة العلمية والتكنولوجية والطبية والتي أبهرت الإنسان وأفقدته صوابه مما جعله يفتح باب حياته على مصراعيه لاستقبال هذا البطل الأسطوري الذي يحقق له أحلامه وأماله ويعيد أليه فردوسه المفقود ولذلك انحصر الدين وضعف نفوذه بالإضافة إلى شكل الحياة الحديثة التي فرضت نفسها على الإنسان فالتنظيمات الاصطناعية كالمكتب والنقابة والحزب ابتلعت كل وقته وتفكيره وعدم استيعاب المؤسسة الدينية لهذه المتغيرات التي تمثل نواة الحياة الحديثة وفقدان الاتصال والتخاطب بلغة مفهومة أدى إلى اتساع الفجوة بين الدين وواقع الحياة بكل متطلباتها ومشاكلها وهكذا تراجع الدين على هامش الحياة وفقد تأثيره على الناس .وعلى اثر هذه النشوة العلمية التي ارتشف من كأسها حتى الثمالة رفع راية التمرد والعصيان على الله والقيم الروحية وجعل من نفسه قاعدة ومقياس كل شيء فأصبح خالق القيم ومبدع المعاني دون أي مرجعية إلهية ،إن طغيان القيم المادية على الحياة العصرية والأفكار الهدامة التي روجت لها بعض الأيديولوجيات الملحدة المدمرة طمست هوية الإنسان ونحرت شخصيته باسم صنم أخر هو العلم والتقدم وحولته إلى آلة أو موضوع أو رقم وان انحسار القيم الروحية والإنسانية أدى إلى انحرافات خطيرة مزقت جسم المجتمع الإنساني ، من منا لا يتذكر مأساة هيروشيما وناجازاكي وحروب هنا وهناك والإرهاب والقتل والإباحية الجنسية والإجهاض وغيرها من الأمراض التي دقت ناقوس الخطر النهائي وشكلت خطرا جسيما على مستقبل الحضارة الإنسانية وان إنقاذ الحضارة يكمن في داخل الإنسان ففي أعماقه توجد بذور الحياة والموت وفي أحشائه يحمل الأمل والدمار . 

   الدين والعلم وجهان لعملة واحدة
لقد زعمت الماركسية إن الدين والعلم لا يمكن أن يلتقيا وتصور كثير من رجال الفكر والثقافة إن هناك تناقض بين الدين والعلم واوجدوا بينهما فجوة يصعب اجتيازها وهاوية يستحيل عبورها وهكذا أصبح في نظر هؤلاء قطبين متعارضين وعدوين لدودين بقاء احدهما مرهون بزوال الآخر .إن هذه النظرة لا يقبلها المنطق السليم ولا تصمد أمام النقد العلمي الرصين إنها وليدة أيديولوجية تسخر العلم لخدمة تصوراتها الخاطئة فالدين لم يكن أبدا ضد العلم والإيمان لا يلغي العقل "امن لتفهم وافهم لتؤمن" إن كلا من العلم والدين هدفهما واحد وهو البحث عن الحقيقة التي هي ضالة الإنسان لتحقيق إنسانيته وسعادته لكن لكل منهما مجاله وحدوده وخصوصياته ولنا شهادة كثير من العلماء من مختلف الاختصاصات لهم إيمانهم الديني بالرغم من مكانتهم العلمية ، لقد تساءل احد أدعياء العلم كيف تؤمن بالله وأنت على ما أنت عليه من العلم فأجاب باستور كلما توغلت في غمار العلم زدت أيمانا بالله إذ لا سبيل إلى فهم شيء من هذا الوجود بدون وجود الله .لقد قال ماكس بلانك مكتشف فيزياء الكم يقودنا العلم إلى حد يقف أمامه حائرا لا يدري إلى أين يتخطى وان العلم والدين لا يتناقضان أبدا بل هما خلان يكمل احدهما الآخر وآخرين غيرهم لا مجال لذكرهم .إن الحضارة تتكامل وتتفاعل بتبادل المعنى الذاتي والموضوعي معا فالبعد الذاتي هو الذي يعطي للحياة قيمة والبعد الموضوعي هو نقطة الارتكاز وأداة لتوجيه حياة الإنسان والحضارة نحو التقدم والارتقاء .نقول للمؤمنين والملحدين إن إمكانيات العقل وقدرات العلم تقف عاجزة أمام لغز الكون وسر الوجود وتنطلق من أعماق النفس الإنسانية مشاعر الدهشة والتعجب ترتل بخشوع وإيمان مع القديس أوغسطين ( انك خلقتنا ياالله وصنعتنا وقلبنا في قلق مستمر إلى أن يستريح فيك )
      الإلحاد ملح الإيمان    : لا ينكر احد إن الدين كان أداة استغلال وسيطرة بيد بعض رجال الدين لاستعباد وإخضاع وخداع الضعفاء والسذج من الناس أما لتحقيق مكاسب مادية أو أهواء شخصية أو نزولا عند رغبة بعض الحكام وذلك في ظل غياب الوعي الديني والثقافي لدى الناس .إن وجه الإلحاد الايجابي يكمن في محاربته الأوهام والخرافات وذلك من خلال احترامه العقل البشري والحرية الإنسانية من هنا لعب دورا عظيما في تنقية الإيمان "كما إن الإيمان الزائف الحاد عملي لأنه يزيح الله باسم الله هكذا فالإلحاد بالعكس يقترب على قدر أصالته من الإيمان الحق ، وقد قال ديستويفسكي " إن الإلحاد الكامل يقف في أعلى السلم على الدرجة قبل الأخيرة قبل الإيمان الكامل لأنه برفضه الأصنام يسعى ضمنا نحو المطلق الإلهي "ويقول القديس يوستينوس الشهيد 165م بهذا الصدد" يدعوننا ملحدين وبالفعل نحن ملحدين بالنسبة لتلك الآلهة المزعومة ولكن نؤمن بالإله الحقيقي " لا يمكن أن يوجد داخل أي مجتمع وفي أي شخص إيمان حقيقي إن لم يكن هناك الحاد حقيقي .إن الخطيئة الأصلية للأيديولوجيات الملحدة " كالماركسية "كان عدم تمييزها بين الدين والفكر الديني بين ماهو مطلق وماهو نسبي خاضع لحركة التاريخ هذا كان احد أسباب هجومها على  الدين . إن فساد بعض رجال الدين لا يعني فساد الدين كما إن تلوث المياه لا يعني إن الماء غير صالح بطبيعته للحياة ،إن موقف الملحدين المضاد للدين في أكثر الأحيان موجه إلى الدين في مرحلة تاريخية معينة والى اله ثقافة وحضارة بائدة وليس إلى الإله الحقيقي لأنه كثيرا ماتشوهت صورة الله الحقيقية بامتزاجها بالخرافات الشخصية والمعتقدات الشعبية التي عملها الناس .إن الإنسان كائن واع وحر وسيد المعنى ويعلو على تحديدات المادة الضيقة ويفلت من قبضة العلم الخانقة فكرامته الإنسانية تكمن في أعماقه المتعطشة إلى المطلق والميل الديني الأصيل المنغرس فيه نحو الله لان الله مبدأ أساسي في حياة الإنسان لا يستطيع الاستغناء عنه فاستحالة الحياة بلا دين كاستحالة الحياة بلا قلب فبدون الله يتحول الإنسان إلى حزمة من الأعصاب والشرايين لا روح فيها ولا حياة . إن الإيمان الديني من مقومات الذات الإنسانية ومقياس للنضوج الشخصي والكمال الإنساني وهو العصب الحيوي المغذي لقيام حضارة إنسانية أصيلة وحقيقية تخاطب الإنسان بكافة أبعاده الروحية والمادية والنفسية والاجتماعية   لتنطلق بها نحو الارتقاء والنهوض والتقدم .إن كل مظاهر التشتت الروحي والتوزع النفسي التي نراها في عالم اليوم هي مؤشرات على ضعف الإيمان الديني وعدم الاكتراث بالجانب الروحي من الحياة هذا إن دل فانه يدل على ما للدين من دور فعال في إصلاح حياة الأفراد والمجتمع ورفع مستواهم الأخلاقي والإنساني والروحي مع الضبط الاجتماعي وخلق الاتزان والانسجام مع الذات والآخرين والعالم .

                                                                                        Emmanuell_ y_ alrikani _ 2009@yahoo.com
صفحات: [1]





 

 

 

Online now

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2011, Simple Machines XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!
تم إنشاء الصفحة في 0.34 ثانية مستخدما 20 استفسار.