Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
19:02 24/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عيد الحب Valentine's Day في: 23:46 14/02/2011
عيد الحب

عيد الحب أو عيد العشاق أو "يوم القديس فالنتين" مناسبة يحتفل بها الكثير من الناس في كل أنحاء العالم في الرابع عشر من شهر فبراير من كل عام. وفي البلدان الناطقة باللغة الانجليزية، يعتبر هذا هو اليوم التقليدي الذي يعبر فيه المحبون عن حبهم لبعضهم البعض عن طريق إرسال بطاقات عيد الحب  أو إهداء الزهور أو الحلوى لأحبائهم. وتحمل العطلة اسم اثنين من (الشهداء) المتعددين للمسيحية في بداية ظهورها، والذين كانا يحملان اسم فالنتين. بعد ذلك، أصبح هذا اليوم مرتبطًا بمفهوم الحب الرومانسي الذي أبدع في التعبير عنه الأديب الانجليزي جيفري تشوسر في أوج العصور الوسطى التي ازدهر فيها الحب الغزلي. ويرتبط هذا اليوم أشد الارتباط بتبادل رسائل الحب الموجزة التي تأخذ شكل "بطاقات عيد الحب". وتتضمن رموز الاحتفال بعيد الحب في العصر الحديث رسومات على شكل قلب وطيور الحمام وكيوبيد ملاك الحب ذي الجناحين. ومنذ القرن التاسع عشر، تراجعت الرسائل المكتوبة بخط اليد لتحل محلها بطاقات المعايدة  التي يتم طرحها بأعداد كبيرة.[1]  وقد كان تبادل بطاقات عيد الحب في بريطانيا العظمى في القرن التاسع عشر إحدى الصيحات التي انتشرت آنذاك. أما في عام 1847، فقد بدأت استر هاولاند نشاطًا تجاريًا ناجحًا في منزلها الموجود في مدينة ووستر في ولاية ماسشوسيتس؛ فقد صممت بطاقات لعيد الحب مستوحاة من نماذج انجليزية للبطاقات. كان انتشار بطاقات عيد الحب في القرن التاسع عشر في أمريكا - التي أصبحت فيها الآن بطاقات عيد الحب مجرد بطاقات للمعايدة وليست تصريحًا بالحب - مؤشرًا لما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية بعد ذلك عندما بدأ تحويل مثل هذه المناسبة إلى نشاط تجاري يمكن التربح من ورائه.[2]  وتشير الإحصائيات التي قامت بها الرابطة التجارية لناشري بطاقات المعايدة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن عدد بطاقات عيد الحب التي يتم تداولها في كل أنحاء العالم في كل عام يبلغ بليون بطاقة تقريبًا، وهو ما يجعل يوم عيد الحب يأتي في المرتبة الثانية من حيث كثرة عدد بطاقات المعايدة التي يتم إرسالها فيه بعد عيد الميلاد. كما توضح الإحصائيات التي صدرت عن هذه الرابطة أن الرجال ينفقون في المتوسط ضعف ما تنفقه النساء على هذه البطاقات في الولايات المتحدة الأمريكية.[3]


القديس فالنتين

حمل عدد من "الشهداء" المسيحيين الأوائل اسم فالنتين. أما القديسان اللذان يتم تكريمهما في الرابع عشر من شهر فبراير فهما: القديس فالنتين الذي كان يعيش في روما (Valentinus presb. m. Romae)، وكذلك القديس فالنتين الذي كان يعيش في مدينة تورني Valentinus ep. Interamnensis m. ‘‘Romae وكان القديس فالنتين الذي كان يعيش في روما Valentine of Rome. قسيسًا في تلك المدينة، وقد قتل حوالي عام 269 بعد الميلاد وتم دفنه بالقرب من طريق "فيا فلامينا". وتم دفن رفاته في كنيسة سانت براكسيد في روما. Saint Valentine's Day: Legend of the Saint. وكذلك في كنيسة الكرمليت الموجودة في شارع وايتفراير في دبلن في أيرلندا. أما القديس فالنتين الذي كان يعيش في تورني Valentine of Terni. فقد أصبح أسقفًا لمدينة إنترامنا (الاسم الحديث لمدينة تورني) تقريبًا في عام 197 بعد الميلاد، ويُقال إنه قد قُتل أثناء فترة الاضطهاد التي تعرض لها المسيحيون أثناء عهد الامبراطورأوريليان. وقد تم دفنه أيضًا بالقرب من طريق "فيا فلامينا"، ولكن في مكان مختلف عن المكان الذي تم فيه دفن القديس فالنتين الذي كان يعيش في روما. أما رفاته، فقد تم دفنها في باسيليكا (كنيسة) القديس فالنتين في تورني (Basilica di San Valentino)’‘ Basilica of Saint Valentine in Terni. أما الموسوعة التي تحمل اسم كاثوليك إنسايكلوبيديا فتتحدث أيضًا عن قديس ثالث يحمل نفس الاسم وقد ورد ذكره في "سجل الشهداء والقديسين الخاص بالكنيسة الكاثوليكية" في الرابع عشر من شهر فبراير. وقد قتل في أفريقيا مع عدد من رفاقه، ولكن لا توجد أية معلومات أخرى معروفة عنه.Catholic Encyclopedia: St. Valentine. ولا يوجد أي مجال للحديث عن الرومانسية في السيرة الذاتية الأصلية لهذين القديسين الذين عاشا في بدايات العصور الوسطى. وبحلول الوقت الذي أصبح فيه اسم القديس فالنتين مرتبطًا بالرومانسية في القرن الرابع عشر، كانت الاختلافات التي تميز بين القديس فالنتين الذي كان يعيش في روما والقديس فالنتين الذي كان يعيش في تورني قد زالت تمامًا.[4] وفي عام 1969، عندما تمت مراجعة التقويم الكاثوليكي الروماني للقديسين تم حذف يوم الاحتفال بعيد القديس فالنتين في الرابع عشر من شهر فبراير من التقويم الروماني العام، وإضافته إلى تقويمات أخرى (محلية أو حتى قومية) لأنه: "على الرغم من أن يوم الاحتفال بذكرى القديس فالنتين يعود إلى عهد بعيد، فقد تم اعتماده ضمن تقويمات معينة فقط لأنه بخلاف اسم القديس فالنتين الذي تحمله هذه الذكرى، لا توجد أية معلومات أخرى معروفة عن هذا القديس سوى دفنه بالقرب من طريق "فيا فلامينا" في الرابع عشر من شهر فبراير."ولا يزال يتم الاحتفال بهذا العيد الديني في قرية بالتسان في جزيرة مالطا، وهو المكان الذي يُقال أن رفات القديس قد وُجدت فيه. ويشاركهم في ذلك الكاثوليكيون المحافظون من جميع أنحاء العالم ممن يتبعون تقويمًا أقدم من ذلك التقويم الذي وضعه مجلس الفاتيكان الثاني.

وقد قام بيد باقتباس أجزاء من السجلات التاريخية التي أرّخت لحياة كلا القديسين الذين كانا يحملان اسم فالنتين، وتعرّض لذلك بالشرح الموجز في كتاب Legenda Aurea "الأسطورة الذهبية".ووفقًا لرؤية بيد، فقد تم اضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية وقام الامبراطور الروماني كلوديس الثاني باستجوابه بنفسه. ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول إلى الوثنية التي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته. ولكن القديس فالنتين رفض، وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس باعتناق المسيحية.ولهذا السبب، تم تنفيذ حكم الإعدام فيه. وقبل تنفيذ حكم الإعدام، قيل إنه قد قام بمعجزة شفاء ابنة سجانه الكفيفة. ولم تُقدم لنا الأسطورة الذهبية أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي. ولكن، في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانونًا لم يتم التصديق عليه رسميًا يقال إنه صدر عن الامبراطور الروماني كلوديس الثاني؛ وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج. وافترضت هذه الروايات أن الامبراطور قد قام بإصدار هذا القانون لزيادة عدد أفراد جيشه لأنه كان يعتقد أن الرجال المتزوجين لا يمكن أن يكونوا جنودًا أكفاء. وعلى الرغم من ذلك، كان فالنتين، بوصفه قسيسًا، يقوم بإتمام مراسم الزواج للشباب. وعندما اكتشف كلوديس ما كان فالنتين يقوم به في الخفاء، أمر بإلقاء القبض عليه وأودعه السجن. ولإضفاء بعض التحسينات على قصة فالنتين التي وردت في الأسطورة الذهبية، تناقلت الروايات أن فالنتين قام بكتابة أول "بطاقة عيد حب" بنفسه في الليلة التي سبقت تنفيذ حكم الإعدام فيه مخاطبًا فيها الفتاة - التي كان يشير إليها بأكثر من صفة - تارة كمحبوبته, Materials provided by American Greetings, Inc. to History.com وتارة كابنة سجانه التي منحها الشفاء وحصل على صداقتها [5] وتارة ثالثة بالصفتين كلتيهما.وقد أرسل فالنتين لها رسالة قصيرة وقعها قائلاً: "من المخلص لك فالنتين"

 تقاليد الاحتفال بعيد الحب

[ لوبركايلي

على الرغم من وجود مصادر حديثة شائعة تربط بين عطلات شهر فبراير غير المحددة في العصر الإغريقي الروماني - والتي يزعم عنها الارتباط بالخصوبة والحب - وبين الاحتفال بيوم القديس فالنتين، فإن البروفيسور جاك بي أوريوتش من جامعة كانساس ذكر في دراسته التي التي أجراها حول هذا الموضوع [6] أنه قبل عصر تشوسر لم تكن هناك أية صلة بين القديسين الذين كانوا يحملون اسم فالنتينوس وبين الحب الرومانسي. وفي التقويم الأثيني القديم، كان يطلق على الفترة ما بين منتصف يناير ومنتصف فبراير اسم "شهر جامليون" نسبةً إلى الزواج المقدس الذي تم بين زوس وهيرا. وفي روما القديمة، كان لوبركايلي من الطقوس الدينية التي ترتبط بالخصوبة، وكان الاحتفال بمراسمه يبدأ في اليوم الثالث عشر من شهر فبراير ويمتد حتى اليوم الخامس عشر من نفس الشهر. ويعتبر لوبركايلي أحد المهرجانات المحلية الخاصة التي كان يُحتفل بها في مدينة روما. أما الاحتفال الأكثر عمومية والذي كان يطلق عليه اسم "جونو فيبروا" والذي يعني "جونو المطهر" أو "جونو العفيف"، فقد كان يتم الاحتفال به يومي الثالث عشر والرابع عشر من شهر فبراير. وقد قام البابا جيلاسيوس الأول (الذي تولى السلطة البابوية بين عامي 492 و496) بإلغاء احتفال لوبركايلي. ومن الآراء الشائعة أن قرار الكنيسة المسيحية بالاحتفال بالعيد الديني للقديس فالنتين في منتصف شهر فبراير قد يعبر عن محاولتها تنصير احتفالات لوبركايلي الوثنية. لم تستطع الكنيسة الكاثوليكية أن تمحو احتفال لوبركايلي شديد الرسوخ في وجدان الناس فقررت أن تخصص يومًا لتكريم السيدة مريم العذراء.[7]

[ طيور الحب في قصائد تشوسر

بالرغم من أن البعض يزعم أن أول ارتباط تم تسجيله لعيد الحب بمفهوم الحب الرومانسي قد ورد في قصيدة Parlement of Fouls التي كتبها جيفري تشوسر في عام 1382،[8] فربما يكون هذا الأمر ناتج عن إساءة في التفسير. فقد كتب تشوسر:

    وفي يوم عيد القديس فالنتين
    حين يأتي كل طائر بحثًا عن وليف له

كتب تشوسر هذه القصيدة تكريمًا لريتشارد الثاني ملك انجلترا في عيد خطوبته الأول على آن حاكمة مملكة بوهيميا. Henry Ansgar Kelly, Valentine's Day / UCLA Spotlight. وقد تم توقيع معاهدة هذا الزواج في الثاني من مايو عام 1381. Chaucer: The Parliament of Fowls.(حيث تم الزواج الفعلي بعد ذلك بثمانية أشهر؛ عندما بلغ الملك في الثالثة عشر أو الرابعة عشر من عمره بينما كانت الملكة في الرابعة عشر من عمرها.) وافترض قرّاء القصيدة على سبيل الخطأ أن تشوسر كان يشير إلى الرابع عشر من فبراير باعتباره يوم عيد الحب. وعلى أي حال، يعتبر منتصف شهر فبراير من الأوقات التي لا يحتمل أن يتم فيها تزاوج بين الطيور في انجلترا. وقد أوضح هنري انسجار كيلي في [9] أن التقويم المرتبط بالطقوس الدينية يعتبر أن الثاني من مايو هو واحد من أيام القديسين ويخص الاحتفال بالقديس فالنتين الذي كان يعيش في مدينة جنوا الإيطالية.وقد كان القديس فالنتين من أوائل من تولوا منصب أسقف جنوا. وقد توفي تقريبًا في عام 307 بعد الميلاد.[10]

وبالرغم من أن قصيدة تشوسر - Parliament of Fouls - تدور في سياق خيالي لتقليد قديم، فإن هذا التقليد لم يكن موجودًا في حقيقة الأمر قبل عصر تشوسر.تمتد أصول التفسير الاجتهادي للتقاليد العاطفية، والتي يتم التعبير عنها في سياق أدبي تظهر فيه كحقائق ثابتة، إلى المهتمين بجمع الأعمال الأدبية النادرة في القرن الثامن عشر. ومن أبرز الشخصيات التي يظهر في أعمالها هذا الأسلوب آلبان باتلر؛ صاحب كتاب Butler's Lives of Saints. وهو الأسلوب الذي استمر حتى العصر الحديث من خلال انتهاج دارسين كبار له. ويوضح [11] أبرز هذه الأفكار المغلوطة كالتالي: "تم الترويج لفكرة أن العادات المرتبطة بعيد الحب تخلد احتفال لوبركايلي الروماني بشكل متكرر لا أساس له من الصحة وبصور متنوعة حتى وقتنا هذا."

[ فترة العصور الوسطى وعصر النهضة الانجليزي

ونظرًا لاستخدام اللغة السائدة في ساحات المحاكم في وصف كل ما يتعلق بأمور الحب الغزلي، تمت إقامة محكمة عليا للنظر في شئون الحب والمحبين "High Court of Love" في باريس في يوم عيد الحب عام 1400. وعرضت على المحكمة قضايا عهود الزواج والخيانة والعنف الذي يتم ارتكابه ضد المرأة. وكان القضاة يتم اختيارهم بواسطة السيدات على أساس قراءة الشعر.[12][13] ويمكن اعتبار أن أقدم بطاقة عيد حب حفظها لنا التاريخ هي قصيدة ذات ثلاثة عشر بيتًا وقافيتين كتبها تشارلز؛ دوق أورلينز في القرن الخامس عشر إلى زوجته الحبيبة، وهي القصيدة التي تبدأ.

    Je suis desja d'amour tanné
    Ma tres doulce Valentinée…
    -Charles d'Orléans, Rondeau VI, lines 1-2 [14]

في ذلك الوقت، كان الدوق محتجزًا في برج لندن بعد أن تم أسره في معركة آجينكورت التي دارت عام 1415. وفي مسرحية هاملت (التي ألفها ويليام شكسبير ما بين عامي 1600 و1601)، نجد أوفيليا تشير في حزن إلى عيد الحب.

    To-morrow is Saint Valentine's day,
    All in the morning betime,
    And I a maid at your window,
    To be your Valentine.
    Then up he rose, and donn'd his clothes,
    And dupp'd the chamber-door;
    Let in the maid, that out a maid
    Never departed more.
    -William Shakespeare, Hamlet, Act IV, Scene 5

[ عيد الحب في العصور الحديثة

قام لي ايريك شميدت بتتبع التغيرات التاريخية التي طرأت على الاحتفال بعيد القديس فالنتين في الأربعينات من القرن التاسع عشر.[15] وقد كتب شميدت في مجلة Graham's American Monthly في عام 1849 عن هذه التغيرات قائلاً: "لقد أصبح يوم القديس فالنتين عطلة قومية في البلاد على الرغم من أنه لم يكن كذلك في الماضي." [16] وقد تم إصدار بطاقات عيد الحب بأعداد كبيرة من الورق المزين بزخارف الدانتيل لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية. وكانت استر هاولاند - التي ولدت في عام 1828 وتوفيت في عام 1904 - هي أول من أنتج هذه البطاقات وقام ببيعها بعد ذلك بوقت قصير في عام 1847. وقد كانت تعيش في مدينة ووستر في ولاية ماسشوسيتس. وكان والد استر صاحب متجر كبير للكتب والأدوات المكتبية، ولكنها استلهمت أفكارها من إحدى بطاقات عيد الحب التي تم إرسالها إليها. ويوضح ذلك أن عادة إرسال بطاقات عيد الحب كانت موجودة في انجلترا قبل أن تصبح شائعة في أمريكا الشمالية.وتتضح عادة تبادل بطاقات عيد الحب في انجلترا في القصة القصيرة التي كتبتها اليزابيث جاسكل تحت عنوانMr. Harrison's Confessions والتي تم نشرها في عام 1851.ومنذ عام 2001، قامت الرابطة التجارية لناشري بطاقات المعايدة بتخصيص جائزة سنوية تحمل اسم "جائزة استر هاولاند لأفضل تصميم لبطاقات المعايدة." وتُقَدّر الرابطة التجارية لناشري بطاقات المعايدة في الولايات المتحدة الأمريكية أن عدد بطاقات عيد الحب التي يتم تداولها في كل أرجاء العالم سنويًا يبلغ حوالي بليون بطاقة؛ الأمر الذي يجعل هذا اليوم يأتي في المرتبة الثانية بعدعيد الميلاد من حيث كثرة عدد بطاقات المعايدة التي يتم تداولها فيه.وتشير تقديرات الرابطة إلى أنه في الولايات المتحدة الأمريكية ينفق الرجال في المتوسط ضعف ما تنفقه النساء تقريبًا على شراء بطاقات عيد الحب.American Greetings: The business of Valentine's day.[3]

ومنذ القرن التاسع عشر، تراجعت الرسائل الموجزة المكتوبة بخط اليد إلى درجة كبيرة لتحل محلها بطاقات المعايدة التي يتم إنتاجها بأعداد كبيرة.[17] وهكذا كانت تجارة إنتاج بطاقات عيد الحب في منتصف القرن التاسع عشر مؤشرًا لما حدث بعد ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية من تحويل فكرة عيد الحب إلى سلع تجارية يمكن التربح من ورائها.[2] أما في النصف الثاني من القرن العشرين، فقد امتدت عادة تبادل بطاقات المعايدة في الولايات المتحدة الأمريكية لتشمل كل أنواع الهدايا؛ وهي هدايا يقدمها الرجال عادةً إلى النساء.تشتمل هذه الهدايا بصورة تقليدية على زهور(زهرة) وشيكولاتة يتم تغليفها بقماش الساتان الأحمر، ووضعها في صندوق على هيئة قلب.أما في الثمانينات من هذا القرن، فقد ارتقت صناعة الماس بمنزلة عيد الحب لتجعل منه مناسبة لإهداء المجوهرات.وارتبط هذا اليوم بالتهنئة الأفلاطونية العامة والتي تقول: "أتمنى لك عيد حب سعيد". وعلى سبيل المزاح، يرتبط عيد الحب بالإشارة إلى "يوم العزّاب". أما في بعض المدارس الابتدائية في أمريكا الشمالية، فيقوم الأطفال في هذا اليوم بتزيين حجرات الدراسة وتبادل بطاقات المعايدة وتناول الحلوى.وعادةً ما تذكر بطاقات المعايدة التي يتبادلها هؤلاء التلاميذ في هذا اليوم الصفات التي تجعلهم يشعرون بالتقدير تجاه بعضهم البعض. وقد أسهمت زيادة شعبية الإنترنت في مطلع الألفية الجديدة في ظهور تقاليد جديدة خاصة بالاحتفال بعيد الحب.وفي كل عام، يستخدم الملايين من الناس الوسائل الرقمية لتصميم وإرسال رسائل المعايدة الخاصة بعيد الحب، والتي تأخذ شكل: البطاقات الإليكترونية أو كوبونات الحب المصوّرة التي يتبادلها المحبون أو بطاقات المعايدة التي يمكن إعادة طبعها
أعياد مشابهة لعيد الحب

[ أوروبا

لعيد الحب تقاليده الإقليمية الخاصة به في المملكة المتحدة. ففي منطقة نورفك، هناك شخصية اسمها "جاك" فالنتين تطرق الأبواب الخلفية للمنازل لتترك الحلوى والهدايا للأطفال. وبالرغم من قيامه بإهدائهم ما يدخل البهجة على نفوسهم، فإن الأطفال كانوا يخافون من هذه الشخصية الغامضة.أما في ويلز، فيحتفل الكثير من الناس باليوم الذي يطلقون عليه اسم Dydd Santes Dwynwen أو يوم القديس دواينوين في الخامس والعشرين من شهر يناير بدلاً من - أو بالإضافة إلى - يوم القديس فالنتين.ويخلد هذا اليوم ذكرى القديس دواينوين وهو القديس الذي كان يشمل العشاق في ويلز برعايته. وفي فرنسا التي تعتبر دولة كاثوليكية تقليدية، يطلقون على يوم عيد الحب اسم Saint Valentin، ويحتفلون به بطريقة تماثل إلى حد كبير الطريقة التي يتم بها الاحتفال به في بقية البلدان الغربية. أما في أسبانيا، فيعرف يوم عيد الحب باسم San Valentin. ويحتفل به الناس بالطريقة نفسها التي تتم في المملكة المتحدة، على الرغم من أن سكان منطقة كاتالونيا يستبدلونه في معظم الأحيان بمهرجانات مشابهة يتبادلون فيها الزهور و/أو الكتب في اليوم الذي يطلقون عليه اسم La Diada de Sant Jordi أو (يوم القديس جورج). وفي البرتغال، من الشائع إطلاق اسم "Dia dos Namorados" على هذا اليوم؛ والذي يعني (يوم العشاق). وفي الدانمارك والنرويج، يُعرف يوم عيد الحب (الذي يتم الاحتفال به في الرابع عشر من شهر فبراير) باسم Valentinsdag.ولا يتم هناك الاحتفال بهذا اليوم على نطاق واسع، ولكن ينتهز الكثير من الناس الفرصة في هذا اليوم لتناول عشاء رومانسي مع شركاء حياتهم أو لإرسال بطاقات حب إلى أحبائهم في السر أو لإهدائهم زهور حمراء. أما في السويد، فيطلق على هذا اليوم اسم Alla hjärtans dag ؛ بمعنى ("يوم كل القلوب"). وهو اليوم الذي بدأ الاحتفال به في الستينات من هذا القرن المهتمون بالترويج تجاريًا لصناعة الزهور، كما جاء الاحتفال بهذا اليوم أيضًا نتيجةً للتأثر بالثقافة الأمريكية.وهذا اليوم ليس عطلة رسمية في السويد، وبالرغم من ذلك فإن الناس يهتمون بالاحتفال به ولا يفوق حجم مبيعات أدوات التجميل والزهور في هذه العطلة سوى حجم مبيعاتهم في يوم عيد الأم. أما في فنلندا، فيطلق على هذا اليوم اسم Ystävänpäivä ؛ وترجمة هذا الاسم هي "يوم الصديق". وكما يشير الاسم، يرتبط هذا اليوم بتذكر الإنسان لكل أصدقائه وليس فقط لمن يرتبط معه بعلاقة حب. أما في دولة استونيا، يطلق على يوم عيد الحب اسم Sõbrapäev، ويحمل الاسم معنى مشابه للمعنى السابق. وفي سلوفينيا، هناك مثل سائر يقول بإن "يوم القديس فالنتين يأتي حاملاً معه تباشير الخير والنماء"؛ ولهذا فإن المزروعات والزهور تبدأ في النمو والازدهار في الرابع عشر من شهر فبراير.ويتم الاحتفال بعيد الحب لأنه اليوم الذي يبدأ فيه العمل في حقول الكروم وفي المزارع.ويُقال أيضًا إن الطيور تتودد إلى بعضها البعض أو تتزاوج في هذا اليوم. ومع ذلك، فلم يتم الاحتفال بهذا اليوم كيوم يتم فيه الاحتفاء بمفهوم الحب إلا في الآونة الأخيرة.ويعتبر اليوم التقليدي للاحتفال بالحب هناك هو الثاني عشر من شهر مارس؛ ويطلق عليه اسم يوم القديس جريجوري.وهناك مثل آخر يقول "Valentin - prvi spomladin ؛ ومعناه "القديس فالنتين هو أول من بشر بميلاد الربيع" حيث إنه في بعض الأماكن (خاصةً في منطقة وايت كارنيول) يعتبر يوم القديس فالنتين هو بداية فصل الربيع. وفي رومانيا، يعتبر العيد التقليدي للمحبين هو Dragobete وهو اليوم الذي يتم الاحتفال به في الرابع والعشرين من شهر فبراير. وقد تم إطلاق هذا الاسم عليه نسبةً إلى إحدى الشخصيات التي ورد ذكرها في الفولكلور الروماني ويفترض أنه ابن Baba Dochia (ابن الشهيد ايفدوكيا الذي ورد ذكره في التقويم البيزنطي). أما مقطع الاسم drag فيعني ("عزيزي"). ويمكن أن نجد هذا المقطع أيضًا في كلمة dragoste والتي تعني ("حب").وفي السنوات الأخيرة، بدأت رومانيا أيضًا تحتفل بعيد الحب بالرغم من أنها كانت تحتفل بالفعل بيوم Dragobete بوصفه واحدًا من عطلاتها التقليدية. وقد أسفر هذا الاحتفال الجديد عن ظهور رد فعل سلبي قوي من قبل العديد من الجماعات والأفراد ذائعي الصيت والمؤسسات [18] وكذلك من الهيئات القومية مثل Noua Dreaptǎ، التي أدانت الاحتفال بعيد الحب بوصفه احتفالاً سطحيًا يخدم أغراضًا تجارية وكذلك لأنه نتاج ثقافة دون المستوى تم استيرادها من الغرب. أما في تركيا، فيطلق على عيد الحب اسم Sevgililer günü ؛ وترجمة هذا الاسم تعني "يوم الأحباء". وحسب التقاليد اليهودية، يكون يوم الخامس عشر من شهر Av ـAv Tu B'Av (ذلك اليوم الذي يأتي عادةً في أواخر شهر أغسطس)، ويعتبر مهرجانًا للاحتفال بالحب. وفي العصور القديمة، كانت الفتيات في هذا اليوم يرتدين أثوابًا بيضاء ويرقصن في مزارع الكروم حيث ينتظرهن الفتيان (وذلك كما ورد فيMishna Taanith end of Chapter 4).وفي الثقافة الإسرائيلية الحديثة، يعتبر هذا اليوم هو اليوم التقليدي الذي يتم فيه التصريح بالحب للحبيب والتقدم للزواج وتبادل الهدايا مثل بطاقات المعايدة أو الزهور.

[ أمريكا الوسطى والجنوبية

وفي جواتيمالا، يعرف عيد الحب باسم "Día del Amor y la Amistad" ومعناه (يوم الحب والصداقة).وبالرغم من أن هذا اليوم يشبه نظيره في الولايات المتحدة الأمريكية في كثير من النواحي، فإنه من الشائع أيضًا في هذا اليوم أن يقوم الناس ببعض "التصرفات التي تعبر عن التقدير" الذي يشعرون به تجاه أصدقائهم.Día del Amor y la Amistad. أما في البرازيل، فيحتفل الناس باليوم الذي يطلق عليه Dia dos Namorados (وترجمته تعني "يوم المتيمين" أو "يوم العشاق"). ويتم الاحتفال بهذا اليوم في الثاني عشر من يونيو؛ وهو اليوم الذي يتبادل فيه المحبون الهدايا والشيكولاتة والبطاقات التذكارية وباقات الزهور. وقد يرجع السبب وراء اختياره إلى إنه اليوم السابق لذلك اليوم من احتفال Festa junina الذي يطلق عليه يوم القديس سانت أنتوني؛ وهو القديس الذي يعرف باسم قديس الزواج. وحسب التقاليد، تقوم الكثيرات من النساء غير المرتبطات في هذا اليوم بأداء بعض الطقوس الشائعة بين عامة الناس والتي يطلق عليها simpatias ؛ وهي طقوس تهدف إلى اجتذاب إعجاب من يشاهدهن من الرجال حتى يعثرن على الزوج أو الحبيب المناسب.ولا يتم هناك الاحتفال بيوم عيد الحب في الرابع عشر من شهر فبراير على الإطلاق؛ ويرجع ذلك أساسًا إلى أسباب ثقافية أو تجارية لأن هذا اليوم يسبق أو يلي بوقت قصير احتفال Carnival؛ وهو احتفال رئيسي في البرازيل يتغير موعده باستمرار وينظر إليه الكثير من الناس منذ زمن بعيد على أنه عطلة ممارسة الحب والانغماس في الملذات الحسية [19] - ويُقام هذا الاحتفال في أي وقت في الفترة ما بين بدايات شهر فبراير وبدايات شهر مارس.

وفي فنزويلا، تحدث الرئيس هوجو شافيز في عام 2009 في أحد الاجتماعات التي عقدها مع مؤيديه بمناسبة قرب الاقتراع التالي على تولي السلطة والذي كان محدد له موعد في الخامس عشر من شهر فبراير، فقال: "بدءًا من يوم الرابع عشر من فبراير، لن يأتي علينا وقت لا نفعل فيه أي شيء... فنحن لا يجب أن نتوقف عن العمل حتى ولو كان مجرد تبادل قبلة بسيطة أو أي عمل آخر بسيط للغاية." واقترح شافيز على الحاضرين أن يحتفلوا بأسبوع كامل للحب بعد انتهاء الاقتراع.[20] وفي معظم بلدان أمريكا الجنوبية، يشيع الاحتفال بيومي Día del amor y la amistad (وترجمته"يوم الحب والصداقة")، وكذلك اليوم الذي يطلق عليهAmigo secreto (أو يوم "الصديق الذي لا يعرفه الناس"). وعادةً ما يتم الاحتفال بهذين اليومين معًا في الرابع عشر من شهر فبراير (والاستثناء الوحيد لذلك يحدث في كولومبيا حيث يتم الاحتفال بهما في العشرين من شهر سبتمبر).وتعتمد فكرة اليوم الثاني على أن يتم اختيار عشوائيًا شخص لكل مشارك في الحفل كي يتلقى منه هدية غير معروفة للآخرين (الأمر الذي يشبه ذلك التقليد المتبع في عيد الميلاد والذي يطلق عليه سانتا الخفي).

[ آسيا

وبفضل تكثيف الجهود التسويقية، أصبح عيد الحب من المناسبات التي يتم الاحتفال بها في بعض الدول الآسيوية. ويعتبر سكان دول سنغافورة والصين وكوريا الشمالية هم أكثر سكان دول قارة آسيا إنفاقًا للأموال على شراء هدايا عيد الحب.[21] أما في اليابان، فقد ابتكرت واحدة من أكبر شركات الحلوى اليابانية - موريناجا - في عام 1960 تقليدًا حديثًا يقضي بأنه يمكن للنساء فقط أن يقمن بإهداء الشيكولاتة للرجال في هذه المناسبة. وبالتحديد، تقوم السيدات والفتيات اللاتي تعملن في الشركات بإهداء زملائهن في العمل الشيكولاتة.وبعد ذلك بشهر - وتحديدًا في الرابع عشر من شهر مارس - يتم الاحتفال بما يطلق عليه اليوم الأبيض؛ وهو اليوم الذي بدأت الرابطة اليابانية الوطنية لمنتجي الحلويات الاحتفال به على أنه "يوم رد الهدية" الذي يكون فيه متوقعًا من الرجال أن يعاملوا النساء اللاتي قمن بإهدائهن الشيكولاتة في عيد الحب بالمثل ويقوموا بإهدائهن إحدى الهدايا.وبخلاف الدول الغربية، تعتبر الهدايا المتمثلة في الشموع والزهور والدعوة لموعد عشاء رومانسي من الهدايا غير المألوفة في هذه البلاد.وأصبحت العديدات من النساء ملزمات بإهداء كل زملائهن في المهنة من الرجال الشيكولاتة في هذه المناسبة.وتقاس شعبية الرجل هناك بكمية الشيكولاتة التي تلقاها كهدية في هذا اليوم. وتعتبر مناقشة هذا الموضوع مسألة حساسة بالنسبة للرجال يرفضون الإفصاح عنها حتى يتأكدوا أن من يتحدثون إليهم لن يصرحوا للآخرين بكمية الشيكولاتة التي تلقوها.أما زملاء المهنة من الرجال الذين لا يتمتعون بالشعبية بين زميلاتهن، فيتلقون نوعًا من الشيكولاتة الرخيصة التي تلتزم النساء "إجباريًا" بإهدائها إليهم. ويطلق على هذه الشيكولاتة اسم chō-giri choko. وتعرف هذه الشيكولاتة باسم giri-choko (義理チョコ). ويتكون اسمها من جزئين؛ الأول هو giri ومعناه ("الإلزام")، والثاني هو choko ومعناه ("الشيكولاتة"). وتتناقض هذه النوعية من الشيكولاتة مع ما يطلق عليهhonmei-choko (本命チョコ)؛ ومعناها الشيكولاتة التي تُهدى للحبيب.أما الأصدقاء- وخاصةً من الفتيات - فتتبادلن الشيكولاتة التي يطلق عليها اسم tomo-choko (友チョコ) حيث يعني مقطع الاسم tomo "صديق".Yuko Ogasawara(1998).في University of California Press: Office Ladies and Salaried Men: Power, Gender, and Work in Japanese Companies، illustrated،Berkeley:Univ. of California Press، 98-113,142-154,156,163. ISBN 0520210441.

وفي كوريا الجنوبية، تقوم النساء بإهداء الرجال الشيكولاتة في الرابع عشر من شهر فبراير بينما يقوم الرجال بإهداء النساء حلوى من أي نوع آخر غير الشيكولاتة في الرابع عشر من شهر مارس.أما يوم الرابع عشر من شهر أبريل، فيطلقون عليه اسم (اليوم الأسود)؛ وهو اليوم الذي يتوجه فيه من لم يتلقوا أية هدايا في يومي الرابع عشر من شهر فبراير أو الرابع عشر من شهر مارس إلى أحد المطاعم الصينية لتناول النودلز سوداء اللون كنوع من أنواع "الحداد" على وحدتهم في الحياة.ويحتفل الكوريون أيضًا في الحادي عشر من شهر نوفمبر بما يطلقون عليه اسم Pepero Day؛ وهو اليوم الذي يقوم فيه الأحبة من الشباب بإهداء بعضهم البعض الكعك المحلى الذي يحمل اسم Pepero.ويتم الاحتفال بهذا اليوم في الحادي عشر من شهر نوفمبر (11/11) حتى يتشابه تاريخ الاحتفال في شكله مع أصابع الكوكيز الطويلة التي تحمل الشكل نفسه.علاوةً على ذلك، يشتهر اليوم الرابع عشر من كل شهر في كوريا بارتباطه بأحد المفاهيم المتعلقة بالحب بالرغم من أن معظم هذه الأيام لا تحظى بشهرة واسعة هناك.وهذه الأعياد بدءًا من شهر يناير وحتى شهر ديسمبر هي: يوم الشموع (Candle Day)، وعيد الحب (Valentin's Day)، واليوم الأبيض (White Day)، واليوم الأسود (Black Day)، ويوم الزهور (Rose Day)، ويوم القبلات (Kiss Day)، واليوم الفضي (Silver Day)، واليوم الأخضر (Green Day)، ويوم الموسيقى (Music Day)، ويوم الخمر (Wine Day)، ويوم السينما (Movie Day)، ويوم الأحضان (Hug Day).[22] أما في الصين، فالشائع هو أن يقوم الرجل بإهداء المرأة التي يحبها الشيكولاتة أو الزهور أو كليهما. وفي اللغة الصينية، يطلق على عيد الحب (قالب:Zh-stp). وفي الفلبين، يطلق على عيد الحب اسم "Araw ng mga Puso" أو "يوم القلوب". ويتميز هذا اليوم عادةً بالزيادة الكبيرة التي تطرأ على أسعار الزهور.

 التقاليد الآسيوية في الاحتفال بعيد الحب

في الثقافة الصينية، يوجد أحد الطقوس القديمة الذي يرتبط بالعشاق ويطلق عليه اسم "الليلة السابعة" (قالب:Zh-cp).ووفقًا للأسطورة، عاشت النجمة التي تمثل راعي البقروالنجمة التي تمثل الفتاة التي تحيك الثياب يفصلهما عن بعضهما البعض المجرة التي يطلق عليهادرب اللبّانة (وتتمثل هذه المجرة في الأسطورة في هيئة نهر). ولكن، يسمح لهذين النجمين بالتلاقي عن طريق عبور هذا النهر في اليوم السابع من الشهر السابع حسب التقويم الصيني. ويوجد أحد الطقوس الذي يتم الاحتفال به في نفس اليوم في كوريا يطلق عليه اسم Chilseok. وبالرغم من وجود هذا الطقس، فإن ارتباطه بمفهوم الرومانسية قد تراجع في الأذهان منذ زمن بعيد.[بحاجة لمصدر] أما في اليابان، يختلف الاحتفال بطقس 七夕 بشكل مختلف بعض الشيء (ويطلق عليه هناك اسم Tanabata، ويعني هذا الاسم 棚機 أو من يقوم بصنع الأحذية من القش من أجل المعبودة وفقًا لما ورد في الأسطورة). ويتم الاحتفال بهذا اليوم في السابع من يوليو حسب التقويم الجريجوري.وتتشابه الأسطورة التي تحكي عن هذا الطقس مع تلك التي تحكي عن نظيره الصيني. [بحاجة لمصدر]وبالرغم من ذلك، فإننا لا يمكن أن ننظر إلى هذا الاحتفال على أنه لا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بيوم القديس فالنتين أو بتبادل العشاق للهدايا في مثل هذه المناسبة.

[ عيد الحب في بعض الدول

السعودية

أفتى الشيخ محمد بن صالح العثيمين في 5/11/1420 هـ ب"عدم جواز الاحتفال بعيد الحب" قائلا "انه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة, ولأنّه يدعو إلى اشتغال القلب بالأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك وعلى المسلم أن يكون عزيزاً بدينه وأن لا يكون إمّعة يتبع كل ناعق". وأفتى الدكتور عبد العظيم المطعني عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة وأستاذ الدراسات العليا في جامعة الازهر بالاباحة قائلا "ان تخصيص ايام بعينها للاحتفال بها من أجل توثيق العلاقات الاجتماعية بين الناس مثل عيد الحب مباحة ويجوز حضور الاحتفالات التي تقام من اجل ذلك بشرط الا نعتقد انها من شعائر الدين ولا نقوم فيها بما يؤدي إلى ارتكاب الاثم وان تكون طريقا لارضاء الله عز وجل بشكر نعمه وتقدير منحه والاعتراف بفضله وجميله على خلقه وعباده، وفي حدود ما احل شرع الله عز وجل واباحه ومتى كان الاحتفاء بها كذلك خاليا تماما من الهرج والمرج والرقص واللهو والخلو والاختلاط والبدع والخرافات وسائر المحرمات والمحظورات، وكل ما يؤدي إلى الفساد، متى كان ذلك يباح حضورها ويجوز احياؤها والمشاركة فيها مجاملة وكرباط وود وحسن علاقة وكريم صلة على منهج الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم".[23] وفي الأعوام الأخيرة منعت "الشرطة الدينية" أو ما تسمى هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية المحال التجارية من ابراز أي مظهر من مظاهر الاحتفاء بعيد الحب. [24]

[ مصر

يحتفل المصريون في الشارع المصري بعيد الحب يومي 14 فبراير و4 نوفمبر بشراء الهدايا والورود باللون الاحمر لمن يحبون، وقد سجلت في 14 فبراير 2006 حركة بيع الزهور في البلاد ماقيمته ستة ملايين جنيه مصري شكلت مانسبته 10 في المائة من اجمالي بيع الزهور السنوي.[25]

[ اليابان

في عام 1960 قامت شركة موريناغا أحد أكبر شركات الحلويات في اليابان بالدعاية لعادة إعطاء النساء للشوكولا إلى الرجال. بشكل عام تعطي الموظفات قطع الشوكولا لزملائهم في العمل في يوم 14 فبراير، وبعد شهر تماماً في 14 مارس الذي يصادف ما يعرف باسم اليوم الأبيض يقوم الرجال بإهداء هدية إلى من قدم لهم شوكولا في عيد الحب. على عكس دول الغرب، فإن هدايا مثل الزهور والورود وحفلات العشاء ليست شائعة في اليابان في عيد الحب. أصبحت عادة توزيع الشوكولا على الزملاء في العمل عادة منتشرة بشكل كبير في اليابان وأصبح من الممكن قاس مدى شعبية أحد الرجال بين النساء بعدد هدايا الشوكولا التي يحصل عليها في عيد الحب.

[ كوريا

في كوريا الجنوبية تعطي النساء الشوكولا للرجال في يوم 14 فبراير بينما الرجال يردون الهدية من الحلويات غير الشوكولا في يوم 14 مارس. ويسمى 14 أبريل اليوم الأسود للذين لم يتلقوا أي شيء في 14 فبراير أو 14 مارس، حيث يذهبون إلى مطعم صيني ويأكلون معكرونة سوداء ويندبون حياة العزوبية.

[ الخلاف مع المتعصبين ضد الاحتفال بعيد الحب

[ الهند

في الهند، يحاول المتعصبون الهندوس بشكل صريح أن يثنوا الشعب الهندي عن الاحتفال بهذه المناسبة.[26] فمنذ عام 2001، تكررت الصدامات العنيفة بين أصحاب المتاجر التي تبيع الأشياء المرتبطة بهذه المناسبة وأعضاء الحزب السياسي اليميني المتطرف Shiv Sena الذين يعارضون بعنف التغيير والأفكار الجديدة. ويعارض المنتمون لهذا الحزب الاحتفال بعيد الحب لأنه "نوع من أنواع التلوث الثقافي الذي أصابهم به الغرب".Arkadev Ghoshal & Hemangi Keneka. "V-Day turns into battlefield"، Times of India، 2009-02-14.[26]"Cooling the ardour of Valentine's Day"، BBC News، 2002-02-03.[27] وتشتد المعارضة في مومباي وفي المناطق المحيطة بها مثل BalThackeray ومناطق أخرى حيث يتم إرسال تحذيرات إلى ساكني هذه المناطق قبل موعد الاحتفال بعيد الحب لتحذيرهم من القيام بأي مظهر من مظاهر الاحتفال به.[28] ويتم التعامل بمنتهى العنف مع من يخالفون هذا التحذير من قبل أشخاص ينتمون للحزب السياسي Shiv Sena فيقطعون عليهم الطريق وهم ممسكون بهراوات في أيديهم. وينطلق هؤلاء المعارضون في الأماكن العامة - خاصةً المتنزهات وغيرها ليطاردوا الشباب الذين يسيرون متشابكي الأيدي وغيرهم من الشباب الذين يرتابون في كونهم عشاقًا.

[ الشرق الأوسط

ويتم حاليًا الاحتفال بعيد الحب في إيران بالرغم من وجود بعض القيود التي تفرضها الحكومة على هذا الاحتفال[بحاجة لمصدر]. ويخرج الشباب الإيرانيون في هذا اليوم للتنزه وشراء الهدايا والاحتفال.[29] هذا ويتزايد مع مرور السنوات قيام المتاجر بتزيين واجهات العرض فيها بنماذج للحيوانات الأليفة والشيكولاتة المصنوعة على هيئة قلوب والبالونات الحمراء احتفالاً بهذه المناسبة. ويعبر المراهقون عن مشاعر الحب التي يشعرون بها بالسير متشابكي الأيدي في شوارع طهران."</ref>[30] وفي المملكة العربية السعودية، قامت الشرطة في عامي 2002 و 2008 بحظر بيع الأشياء الخاصة بعيد الحب، كما فرض على العاملين في المحلات التجارية أن يزيلوا من واجهات العرض أية سلع حمراء اللون؛ ولا تحتفل المملكة العربية السعودية بهذا العيد، وقد أوجد هذا الحظر في عام 2008 نوعًا من أنواع السوق السوداء لبيع الزهور وورق تغليف الهدايا.[31]
2  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / المجيء الثاني The Second Coming في: 21:14 11/02/2011
المجيء الثاني

في يوم غير معلوم،[267]  سيأتي يسوع من السماء مع جمهرة من الملائكة والقديسين لكي يدين الخليقة برمتها،[268]  هذا المجيء سيكون منظورًا من قبل كل البشرية[269]  وستسبقه مجموعة من الكوارث والاضطهادات[270]  وسيترافق مع ظهور أنبياء ومسحاء دجالين[271]  فضلاً عن ظهور ضد المسيح.[272]

يروي إنجيل متى 25/ 31-46 ملخصًا عما سيحدث، إذ سيجلس المسيح على عرشه ويفصل بين المحتشدين إلى قسمين، أما الذين عن يمينه فهم من قام بأعمال صالحة مصيرهم الجنة التي يطلق عليها أيضًا اسم الفرح،[273] الملكوت أو ملكوت السماوات،[274] الحياة الأبدية[275] والراحة الأبدية؛[276] أما الذين عن يساره فسيتجهون إلى الجحيم، العقاب الأبدي،[275] حيث البكاء وصرير الأسنان،[277] والتي يطلق عليها أيضًا اسم الموت الثاني،[278] أو النار الأبدية،[279] حيث دودهم لا يموت ونارهم لا تطفأ،[280] ويرى الكثير من اللاهوتيين والمفسرين في العصور الحديثة أن فكرة النار مجازية، وليست واقعًا مستدلين بإطلاق صفة الظلمة الخارجية على جهنم في بعض الأحيان،[277] لكن قسمًا آخر يؤمن فعليًا بوجود هذه النار في الجحيم.

وحفل الدينونة لن يحضره الأحياء فقط، بل الأموات أيضًا والذين عادوا إلى الحياة مع المجيء الثاني للمسيح،[281] وجسد الموتى القائم سيكون خالدًا غير قابل للموت أو الفساد،[282] وسيرافق هذه القيامة تحوّل أجساد الأحياء أيضًا إلى هذه الجسد الغير قابل للفساد.[283]
أما الخلاص فالإيمان بالمسيح شرط أساسي لنيله،[284] وعدمه يؤدي إلى الدينونة، ذلك لأن هؤلاء الغير مؤمنين لم يعترفوا بدم المسيح الكفاري عن الخطيئة،[285] ولكن هذا الشرط لا يشمل من لم يسمع بالمسيح أو وصلته البشارة بطريقة خاطئة أو تأذى من المسيحية،[286] بمعنى أنه في هذه الحالة سيتم الحساب وفق الأعمال فقط تمامًا كالبشرية قبل مجيء يسوع ولهذا يدعوه المسيحيين بالمخلص؛[287] وبما أن الجميع قد أخطؤوا،[288] والمؤمنون بالمسيح لا يعاقبون،[289] تتضح نظرية مجانية الخلاص التي تؤمن بها أغلب الطوائف البروتستانتية، أي أن الخلاص يكون بناءً على دعوة من الإله وليس بناءً على قرار من الإنسان؛[290] بيد أن هذه الفكرة ترفضها بشدة سائر الطوائف استنادًا إلى ما ورد في رسالة يعقوب 19/2 عن عدم كفاية الإيمان، كذلك تبرز أهمية الأعمال في مواضع أخرى عديدة،[291] كالإشارة إلى عدم الخلاص في حال تضارب الإيمان مع الأعمال،[292] وكون المسيح لدى مجيئة سيدين كل إنسان بحسب أعماله حسب حرفية المذكور،[293] بناءً عليه تعلم أغلب الطوائف المسيحية بضرورة ترافق الإيمان مع الأعمال؛ ويرى عدد من اللاهوتيين أن خلاص غير المؤمنين بأعمالهم وارد،[294] بيد أن ذلك لا يشمل الملاحدة أو من يضطهد المسيحيين.[295]

تؤمن الكنيسة الكاثوليكية أيضًا بالمطهر وهو مرتبة وسطى بين الجحيم والجنة، يتميز المطهر بكونه مرحلة مؤقتة للتكفير عن الخطايا التي لم يكفر عنها أحدهم خلال حياته الأرضية، ورغم عدم وجود ذكر له في العهد الجديد فقد بنى الكاثوليك نظريتهم استنادًا إلى عدة شواهد أمثال: إنجيل متى 26/5، إنجيل متى 32/12 حيث تذكر إشارة إلى الغفران في ”الزمان الآتي“، إنجيل متى 36/12، متى 34/18 وغيرها.[296]

بعض الطوائف البروتستانتية أيضًا تفسر ما ورد في رؤيا يوحنا 20/ 1-6 عن الحكم الألفي ثم التمرد الأخير تفسيرًا حرفيًا لما سيحدث قبيل موعد يوم القيامة، بيد أن سائر الطوائف، وجدت في تلك الآيات إشارات رمزية إلى تجدد الكنيسة بعد الاضطهادات الرومانية، أي الزمن بين قيامة المسيح والقيامة العامة، وقد شاع بين المسيحيين في القرون الأولى التفسير الحرفي لتلك الآيات، واعتقدوا فعلاً بأن المسيح سيأتي فعلاً ليملك مع القديسين ألف سنة قبل التمرد الأخير، بيد أن الكنيسة لاحقًا نبذت هذا الرأي.[297]

الملائكة والأبالسة

تؤمن المسيحية بالملائكة ككائنات روحية تخدم الله وتنقل رسائله الخطيرة للبشر،[298]  كما تؤمن أيضًا بالشيطان كملاك ساقط، ويكنى بأسماء عديدة في الكتاب المقدس،[299]  ومعه كوكبة من الأرواح النجسة أيضًا التي تقوم بتضليل العالم وإغواءه، لكن المسيح سينتصر عليهم ويبيديهم في يوم القيامة،[300]  ويوضح الكتاب المقدس صراحة أن ملك العالم الحالي هو للشيطان،[301]  ومن الممكن أن يسكن الشيطان أو أحد الأرواح النجسة في إنسان ويسمى طقس طرد الشيطان من شيء مسكون بالتعزيم.[302]

يرى عدد من اللاهوتيين المسيحيين أن الملائكة والشياطين رموز وحقائق ضمن صور، فبينما يشير الشيطان إلى غياب الله وسلطة الشر والخطيئة، تشير الملائكة إلى مجد الله، يستشهد هؤلاء اللاهوتيون بأسماء الملائكة كدليل على رأيهم، إذ تعني كلمة ميخائيل باللغة العربية من مثل الله؛ في حين تعني كلمة جبرائيل، قوة الله.

الشيطان في المسيحية

يطلق الكتاب المقدس أسماء مختلفة على كائن شرير يعيث فسادا في الأرض فيستعمل كلمة شيطان العبرية والتي تعني المقاوم لأنه يقاوم مشيئة الله ،ويستخدم أيضا كلمة إبليس ذات الأصل اليوناني diabolos ومعناها المشتكي ، والشيطان بحسب المسيحية هو كائن روحي له سلطان على زمرة من الكائنات الروحية النجسة الخاضعة له وهم شياطين أيضا ( متى 9 :34 ) وكان الشيطان في الأصل من ملائكة الله ولكنه وبسبب غروره وكبريائه سقط من المجد الذي كان فيه جارا معه مجموعة من الملائكة الموالين له لتتحول إلى أرواح نجسة حيث اعتقد أنه يستطيع أن يصير مثل الإله ( أَصْعَدُ فَوْقَ مُرْتَفَعَاتِ السَّحَابِ. أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِيِّ.)( أشعياء 14 :13 - 15 ) ، ورغم سقوطه فأنه لم يفقد القوة الملائكية التي كان يتمتع بها فقدراته أقوى بكثير من قدرات الإنسان العادي ، وله ملكات عقلية كالإدراك والتمييز والتذكر وأحاسيس مختلفة كالخوف والألم ( مرقس 5 :7) والاشتهاء كما أنه يمتلك القدرة على الاختيار ( أفسس 6 :12 ) وبسبب تمرد الشيطان أمر الله بطُرده مع أتباعه إلى جهنم بقيود في الظلام محروس من الملائكة ( 2 بطرس 2 : 4 ) ( يهوذا 6 )، ولكن هذا لم يوقفه من العمل بالشر على الأرض ( 1 بطرس 5 :8 ) .

وهكذا فالمسيحية تؤمن بوجود نوعين من المخلوقات العاقلة : البشر و الملائكة ( ملائكة الله الأخيار و الشيطان وملائكته الأشرار ) .
    *

[عدل] الشيطان بحسب الكتاب المقدس

[عدل] في العهد القديم

لا يوجد ذكر كثير للشيطان في كتاب العهد القديم لأن التركيز الأكبر كان دوما موجها نحو الإله الواحد رب الجنود ( 1 صموئيل 17 :45 ) وقوته العظيمة على الأرض ، فجبروته فاق آلهة الوثنيين الذين كانوا يمثلون بطريقة أو بأخرى حضور الشيطان في العالم وهيمنته عليه في الفترة ما قبل قدوم المسيح ( مزمزور 96 :5) ، وذلك تحاشيا لإنغرار بني إسرائيل بقدراته الفائقة مما قد يؤدي لانجذابهم لعبادة الأوثان فعبادة الشيطان ضمنيا كما فعلوا من قبل مرات كثيرة ( تثنية 13 :3).

وفي مطلع سفر التكوين أول كتب العهد القديم يظهر الشيطان متخفيا بهيئة حيَّة في فردوس عدن ليجرب أم الجنس البشري .. حواء ، فيصف الكتاب الحيَّة بـ (أحيل جميع حيوانات البرية ) ( تكوين 3 :1 ) وبأنها خدّاعة ( تكوين 3 :13 ) ، انفردت تلك الحية بحواء وبأسلوب ماكر دفعتها لتناول ثمر الشجرة التي نهاهم الرب من أكلها واستعمل الشيطان في إغواء حواء الخطيئة ذاتها التي كانت سببا في سقوطه وهي الكبرياء ، حيث قال لها بأنها إن أكلت تلك الثمرة هي وآدم فسيصيران كالله عارفين الخير والشر ( تكوين 1 :5 ) ، وبعد أن سقطت حواء ورجلها بالتجربة عاقبهم الله بأن طردهم من فردوسه إلى أرض الشقاء كما عاقب الحيَّة أيضا فلعنها من بين جميع مخلوقاته وأعطى الرب وعده للبشر ووعيده للحيَّة ( وَأَضَعُ عَدَأوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ ) ( تكوين 3 :15 ) في إشارة لقدوم المسيح من نسل امرأة وليس من رجل حيث تؤمن المسيحية - كما الإسلام - بأن المسيح ليس له أب بشري ، ويسوع سحق الشيطان تحت أقدامه بعمله الكفاري بينما يترصد إبليس في كل حين عقبه أي المؤمنين بالمسيح ليأخذهم معه إلى الهلاك .

ثم يظهر الشيطان مجددا في سفر أيوب بهيئة المشتكي على المؤمنين في محضر الرب ، حيث يتحدى الله بأنه إن أوقف نعمه عن أيوب فإن الأخير سوف يجدف عليه سريعا ( أيوب 1 :6 - 12 ) فيسمح الله لإبليس بأن يجرب أيوب إلى حين ولكنه بشرط أن لا يميته .

وفي سفر إشعياء نجد صورة رمزية للشيطان والذي دعي بزهرة بنت الصبح قاهر الأمم الذي اعتقد أنه يستطيع أن يسمو بمجده إلى مجد الله فيصير مثل العلي ، وهذا كان سبب سقوطه إلى أسافل الأرض ( إشعياء 14 ) ، ومرة أخرى في سفر حزقيال الإصحاح 28 يعود الكتاب يخبرنا عن قصة سقوط إبليس بصورة رمزية أيضا يكون فيها ملك صور فيتكلم الرب إلى نبيه حزقيال بشيء من الأسف ليرفع مرثاة على الملك الذي كان خاتم الكمال بين أعيانه وملآن بالحكمة والجمال وكان يقيم في جنة عدن وحظي بنعمة الله بأنه كان من الملائكة المقربين حتى وُجِدَ فيه إثم ، فطرحه الرب إلى الأرض ليعاقبه على نجاسته ويتوعده بأنه سيخرج نارا من وسطه لتأكله .

[عدل] في العهد الجديد

انطلاقا من الوعد الذي أعلنه الله في جنة عدن بأن القادم من نسل المرأة سوف يسحق إبليس يقدم لنا العهد الجديد مسيرة حياة المسيح على الأرض كحرب موجهة ضد شرور العالم كثرت فيها مواجهات يسوع المباشرة مع الأرواح النجسة ومع سيدها الشيطان نفسه ، فقبل أن يباشر المسيح بالتبشير بين الناس ذهب إلى البرية ليصوم أربعين يوما وأربعين ليلة وبعدها جاءه الشيطان ليجربه فهزمه يسوع هناك في عقر داره فالبرية كانت بالنسبة للشعوب القديمة أرض نجسة تسرح وتمرح فيها أرواح الشر .

وبعد ذلك يروي لنا إنجيل مرقس فاتحة معجزات يسوع في كفر ناحوم حيث أخرج روح نجس من رجل ممسوس وهناك صرخ ذلك الروح (آهِ! مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ؟ أَتَيْتَ لِتُهْلِكَنَا! أَنَا أَعْرِفُكَ مَنْ أَنْتَ قُدُّوسُ اللَّهِ ) ( مرقس 1 :24 ) ، وعلى هذا المناول تتوالى في الأناجيل الأربعة قصص مشابهة لإخراج تلك الشياطين من الناس وفي كل مرة كانت تفزع مرتعبة من سلطان المسيح وتعلن للجميع بأنه ابن الله العلي ، وفي وقت لاحق يرسل يسوع تلاميذه ليكرزوا ويمنحهم السلطان لشفاء المرضى ولإخراج الشياطين ( متى 10 :8 ) وتلك كانت المرة الأولى التي يُمنح فيها في الكتاب المقدس إنسان القوة على إخراج الشيطان و بكل الأحول تلك القوة منحت لأتباع المسيح لتكون على مدى القرون القادمة من العلامات الفارقة في البشارة بالإنجيل ( مرقس 16 :17 )ومن ناحية أخرى لا يشرح الكتاب بوضوح عن سبب وكيفية دخول الأرواح النجسة في البشر ،إلا أنه يبين أن دخول الشياطين كان يسبب أمراض خطيرة للناس جسدية وعقلية كالبكم ( متى 9 :32 ) والصرع ( مرقس 9 :17-27 ) والعمى ( متى 12 :22 ) وحتى الجنون ( متى 8:28 ) وفي سفر أعمال الرسل نقرأ قصة إخراج بولس الرسول لروح نجس من فتاة خادمة وكان ذلك الروح قد وهبها القدرة على العرافة وكان أسيادها يجنون المال بسببها ( أعمال 16 :16-18 ) .

ومن أبرز قصص إخراج المسيح للشياطين هي تلك المذكورة في ( مرقس 5 :1-20 و لوقا 8 :26-39 ) حيث التقى يسوع برجل ممسوس كان يعيش في القبور ويصرخ ويضرب نفسه بالحجارة باستمرار وقد حاول الناس ربطه بسلاسل إلا أنه كان يقطعها في كل حين وعندما سأله المسيح ما اسمك أجاب لجئون أي جيش من الشياطين فكلمة لجئون باللغة اللاتينية كانت تستخدم للدلالة على فرقة من الجيش الروماني تشمل 6000 جندي ، ورغم عددهم الكبير إلا أن هؤلاء الشياطين ارتعبوا من لقاء المسيح وترجوه كثيرا أن لا يرسلهم للهاوية بل إلى قطيع من الخنازير كان يرعى في الجوار فأذن لهم يسوع بذلك وكانت غاية الإنجيل من ذكر ذلك تبيان أن الشياطين أنفسها تأتمر بأمر المسيح وتخضع لمشيئته ، والقصة الأخرى ذات الأهمية المماثلة هي الواردة في ( متى 17 :15-21 و مرقس 9 :17-29 ) حيث يرتمي رجل أمام المسيح ويرجوه بأن يشفي ابنه من الروح النجس الذي يعذبه ويسبب له الصرع ويلقيه تارة في النار وتارة في الماء وكان الرجل قد قدم ابنه أولا لبعض تلاميذ يسوع ولكنهم لم يستطيعوا أن يفعلوا له شيئا ولكن بعد أن انتهره يسوع شفي الغلام فتساءل التلاميذ لماذا لم يقدروا هم على إخراج الشيطان فأجابهم يسوع (وَأَمَّا هَذَا الْجِنْسُ فَلاَ يَخْرُجُ إِلاَّ بِالصَّلاَةِ وَالصَّوْمِ ) ( متى 17:21 ) ، وفي هذا الجواب إشارة إلى أن الشياطين مراتب مختلفة تتفاوت فيها قوتهم وقدراتهم الفائقة الطبيعة وتستوجب قوة إيمان وممارسات تعبدية معينة من الشخص الذي يمتلك موهبة إخراجها .

في كتاب رؤيا يوحنا صور رمزية عديدة عن الشيطان وحربه ضد الكنيسة حيث ينبئ الكتاب بهزيمة إبليس وجميع أعوانه في نهاية الأزمنة ( رؤيا 20 : 1 - 3 - 7- 10 )

3  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / ضد المسيح Antichrist في: 00:42 27/01/2011
ضد المسيح

المسيح الدجال أو المسيخ الدجال، وفقا للمسيحية، هو شخص ذكر في الكتاب المقدس عدو للمسيح  ويتشبه به بطريقة خادعة. "Antichrist" هي الترجمة الإنكليزية للكلمة اليونانية الأصلية ἀντίχριστος، وتنطق än - tē' - khrē - stos. وهي مكونة من كلمتين جذريتين، αντί Χριστός + (عدو المسيح). "Αντί" لا تعني فقط "ضد" و"عكس"، ذات شروط وكما لاحظت الموسوعة الكاثوليكية وتشمل : - antibasileus الملك الذي يسد خلو ؛ antistrategos واحد propraetor ؛ anthoupatos، والوالي ؛ antitheos - في هوميروس، واحد يشبه الإله في السلطة والجمال، في أعمال أخرى لأنها تقف إله معادية تترجم "المسيح"، وهي كلمة يونانية مأخوذة من العبرية "المسيح" بمعنى "الممسوح عليه " ويشير إلى يسوع الناصري في اللاهوت المسيحي. مصطلح "المسيح الدجال" ظهر 5 مرات في رسالة يوحنا الأولى والثانية. من العهد الجديد-مرة واحدة في صيغة الجمع، وأربع مرات في صيغة المفرد.

المراجع التوراتية

[عدل] العهد الجديد

كلمات ضد المسيح وأضداد المسيح ظهرت أربع مرات في رسالة يوحنا الأولى والثانية. [1][2][3][4] لم تكتب الكلمة بحروف كبيرة في معظم ترجمات للكتاب المقدس، بما في ذلك نسخة الملك جيمس. الأصلية1 يوحنا الفصل 2 يشير إلى أعداء للمسيح سيوجدون في وقت في حين حذر من أن عدو المسيح قادم لا محالة.[5] و"أضداد للمسيح" ينتمون إلى نفس المنطلق الذي ينتمى إليه عدو المسيح الواحد.[3][5] وكتب جون أن مثل هؤلاء أضداد المسيح ينكرون "أن يسوع هو المسيح"، و"الآب والابن"، وأنه "لا يعترفون ان يسوع جاء في جسد." وبالمثل، فضد المسيح ينكر الآب والابن.[2]

[عدل] المصطلحات ذات الصلة

يتحدث عن ضد المسيح بتفصيل أكثر بول 2 تسالونيكي في الفصل 2.[6] يستخدم بول مصطلح رجل الخطيئة لوصف ما يعرفه جون بضد المسيح.[7] كتب بولس ان رجل الخطيئة هذا (يترجم أحيانا ابن الهلاك) سوف يمتلك عددا من الخصائص. وتشمل "يجلس في المعبد"، ويعارض أي شيء يعبد، مدعيا السلطة الإلهية، [8] ويقوم بجميع أنواع المعجزات والعلامات المزيفة، [9]، ويفعل كل أنواع الشر.[10] يلاحظ بول أن "سر من الخروج على القانون" [11] (وإن لم يكن للرجل من الخطيئة نفسه) كان يعمل في الخفاء بالفعل خلال ايام وسوف تستمر في العمل حتى يتم تدميرها في اليوم الأخير.[12] عن هويته أن يكون كشفت بعد ذلك وهو تقييده هو إزالتها.[6][12]

هذا المصطلح أيضا في كثير من الأحيان تطبيقها على النبوءات المتعلقة قرن "ليتل" السلطة في دانيال 7.[13] دانيال 9:27 يذكر رجس "التي تسبب الخراب" تضع نفسها في وضع جناح "أو" قمة "" للمعبد.[14] بعض العلماء يفسرون هذا باعتباره يشير إلى المسيح الدجال.[15] بعض المعلقين أيضا عرض الآيات السابقة إلى هذا على أنه يشير إلى المسيح الدجال.[16] يسوع تشير إلى مراجع حول رجس من دانيال 9:27، 11:31، [17] و12:11 [18] في متى 24:15 [19] ومرقس 13:14 [20] عندما يحذر من تدمير القدس. دانيال 11:36-37 [21] يتحدث عن النفس تمجد الملك، ويعتبر البعض أن يكون المسيح الدجال.[22]

حاول أنتيشوس إبيفانس ان يجعل الناس يعبدوه بدل الرب، وكان يشار إليه في نبوءة دانيال 8:32-25.[23] وتنبأ جيروم ان قياده أنتيشوس لعبادة الآلهة الباطلة وتدنيس الهيكل انه هو ضد المسيح [24]

كما يعرفه البعض بمجموعة (أو نفس) شخصيات في رؤيا يوحنا منها التنين، الوحشا، والنبي الكاذب، وعاهرة بابل.

[عدل] الكنيسة في الوقت المبكر

حذر بوليكاربوس (حوالي 69 --. 155) أهل فيلبي ان كل من ينشر عقيدة خاطئة هو ضد للمسيح.[25]

إيريناوس (القرن الثاني الميلادي-202) التي عقدت روما، للمملكة الرابعة المسيحانية، سينتهي في عشرة أضعاف. الانقسامات العشرة للامبراطورية هي "عشرة قرون" دانيال (7) و"عشرة قرون" في إيحاء 17. وحل "القرن الصغير"، محل ثلاث من عشرة أقسام روما، هي أيضا لا تزال في المستقبل "الثامنة" في الوحي.[26][27]

عرف عن ضد المسيح مع بول برجل الخطيئة، ووحش الوحي لجون 13. قال انه يسعى إلى إطلاق تعبيرات أخرى على ضد المسيح، مثل "رجسة الخراب"، التي ذكرها السيد المسيح (متى 24:15) وملك الملامح الشرسة في غابرييل تفسير قرن دانيال الصغير 8.[28][29]

في إطار الفكرة القائلة بأن ضد المسيح، كفرد واحد، قد يكون من أصل يهودي، قال ان ذكر "دان"، في أرميا 8:16، وإغفال هذا الاسم من تلك القبائل المذكورة في سفر الرؤيا 7، قد تكون مؤشرا لقبيلة ضد المسيح.[30] كما أنه تكهن انه "من المحتمل جدا" ان ضد المسيح يمكن انه يسمى Lateinos، وهي كلمة باليونانية ل"رجل لاتيني".[31]

ترتليان (.160 --.220) كان القوة القمعية لما كتب عن بول في 2 تسالونيكي 2:7-8. سقوط روما وتفكك المقاطعات العشر من الإمبراطورية الرومانية إلى عشر ممالك كانت لافساح الطريق امام ضد المسيح.

    'ولهذا لا يجوز ان يأتي يوم، ما لم يكن هناك في الواقع يأتي اولا تقع بعيدا ،' انه [بول] يعني في الواقع الحالي لهذه الإمبراطورية، 'وهذا الرجل من الخطيئة أن تكشف ،' وهذا يعني، المسيح الدجال، 'ابن الخراب الذي opposeth وexalteth نفسه قبل كل شيء أن يسمى الله أو الدين، حتى انه جلس في هيكل الله، مؤكدا أنه هو الله. أنتم لا تذكر، أنه عندما كان عمري معك، وكنت لأقول لكم هذه الأشياء؟ والآن تعلمون ما detaineth، وانه قد يتم الكشف في وقته. لغزا من ظلم تثمر بالفعل العمل ؛ فقط هو الذي يعرقل الآن يجب أن تعيق، حتى انه يمكن اتخاذها للخروج من الطريق '. وما هي العقبات موجودة ولكن الدولة الرومانية، والتي تقع بعيدا منها، من بعثرتهم في الممالك العشرة، يكون المسيح الدجال أعرض عليه (أطلالها الخاصة)؟ ومن ثم يجب أن تكون كشفت شرير واحد، ومنهم الرب تستهلك مع روح فمه، ويقوم بتدمير مع سطوع مجيئه : حتى الذين القادمة هو عليه بعد عمل الشيطان، مع جميع القوى، وعلامات، والكذب عجائب الدنيا، وبكل deceivableness من إثم فيها أن يموت.[32]

ويقول هيبوليتوس روما (170 - 236) أن ضد المسيح سيأتي من قبيلة دان وسيعيد بناء المعبد اليهودي من أجل السيطره عليه. ويعرف ضد المسيح بوحش خارج الأرض من رؤيا يوحنا.

    من الوحش، ثم، والخروج من الأرض، فهو يعني ملكوت ضد المسيح، واثنين من قرنيه انه يعني له والنبي الكذاب من بعده. وتحدث عن "أبواق يجري مثل خروف"، فهو يعني أنه سيجعل من نفسه مثل ابن الله، ونصب نفسه ملكا إلى الأمام. وشروط "انه كلم مثل التنين"، يعني أنه مخادع، وليس صادقا.[33]

فند أوريجانوس (185-254) رأي [سلسوس]|سلسوس في ضد المسيح. أستخدم أوريجانوس استشهادات دينية من دانيال، وبول، والأناجيل. وقال :

    أين هو السخف، وبعد ذلك، عقد في أنه توجد بين الرجال، إذا جاز التعبير، طرفان -- في واحد من الفضيلة، وغيرها من نقيضه، حتى أن الكمال من يسكن فضيلة في الرجل الذي يدرك مثاليا نظرا في يسوع، ومنهم من هناك تدفق للجنس البشري هذا القدر الكبير من التحويل، وتضميد الجراح، وتحسن، في حين أن العكس هو المدقع في الرجل الذي يجسد مفهوم له الذي يدعى المسيح الدجال؟... ووصف واحد من هذين النقيضين، وأفضل من اثنين، ينبغي أن يكون نصب ابن الله، وعلى حساب صاحب تغليب ؛ والآخر، الذي هو عكس ذلك تماما، أن يكون ابن شيطان شرير، والشيطان، والشيطان. و، في المكان القادم، لأن الشر هو خصيصا تميزت انتشارها، ويبلغ به أكبر ارتفاع عندما يحاكي مظهر جيد، لهذا السبب ودلائل، وغرائبه، والمعجزات وجدت ملقاة على مرافقة الشر، من خلال التعاون والده من الشيطان.[34]

[عدل] المسيحية بعد نيقية

حذر يوحنا الذهبي الفم (c. 347-407) من التكهنات وخكايات العجائز عن ضد المسيح، وقال : "دعونا لا بالتالي تحقيق في هذه الامور". وبشر بأن من خلال معرفة وصف ضد المسيح لبول في المسيحيين في 2 تسالونيكي شأنه تجنب الخداع.[35]

وحذر جيروم (c. 347-420) من أن هذه التفسيرات الخاطئة لاستبدال المعنى الفعلي للكتاب تنتمي إلى جماعة "ضد المسيح ".[36] واضاف "هذا ليس هو ضد المسيح"، وكتب إلى البابا داماسوس الأول. [37] انه يعتقد ان "سر الاثم" كتب عن بول في 2:7 2 تسالونيكي كان بالفعل في العمل عندما "كل واحد السمار عن وجهات نظره." [38] لجيروم، سلطة تقييد هذا اللغز من ظلم كانت الإمبراطورية الرومانية، ولكن كما أنخفضت هذه القوة زجرية تم إسقاطه. وحذر من امرأة النبيلة للفرنسي :

    واضاف "ان letteth يتم اتخاذها للخروج من الطريق، ونحن حتى الآن لا يدركون أن المسيح الدجال هو القريب. نعم، هو المسيح الدجال بالقرب منهم الرب يسوع المسيح "سوف تستهلك مع روح من فمه". "ويل لهم" صرخات "، التي هي مع الطفل، ولها ان تعطي تمتص في تلك الأيام."... القبائل المتوحشة في أعداد لا حصر لها قد تجاوز تشغيل جميع أجزاء من بلاد الغال. البلد كله بين جبال الألب وجبال البرانس، وبين نهر الراين والمحيط، وقد تم وضع النفايات من قبل جحافل Quadi ، مخربون ، Sarmatians، الالانس، Gepids، Herules ، ساكسون ، بورغندين ، Allemanni، و، للأسف! من أجل المصلحة العامة! -- حتى Pannonians. [39]

في تعليقه على دانيال واشار إلى انه "دعونا لا يتبع رأي بعض المعلقين وافترض له ان يكون إما الشيطان أو بعض شيطان، ولكن بدلا من ذلك، واحد من الجنس البشري، ومنهم من الشيطان كليا سوف تتخذ مقر اقامته في شكل جسدي ".[24] وبدلا من إعادة بناء الهيكل اليهودي في عهد من جيروم يعتقد ان المسيح الدجال جالسا في معبد الله، بقدر ما أنه جعل "نفسه من أن يكون مثل الله".[24] والحجر السماقي دحض فكرة أن "القرن الصغير" المذكورة في الفصل 7 دانيال كان Antiochus Epiphanes من قبل مشيرا إلى ان "القرن الصغير" هو هزم من قبل الأبدية، حاكم عالمية، والحق قبل صدور الحكم النهائي.[24] بدلا من ذلك، دعا إلى أن "القرن الصغير" هو المسيح الدجال :

    ولذلك ينبغي لنا أن نتفق مع التفسير التقليدي لجميع المعلقين للكنيسة المسيحية، أنه في نهاية العالم، وعندما كانت الإمبراطورية الرومانية هي التي يتعين تدميرها، يجب أن يكون هناك عشرة ملوك الذين سيتم تقسيم العالم الروماني فيما بينها. ثم ملك ضئيلة الحادية عشرة سوف تنشأ، والذين سيتم التغلب على ثلاثة من الملوك العشرة... بعد أن تكون قد قتلت، والملوك السبعة الآخرين أيضا سوف تذعن أعناقهم إلى المنتصر.[24]

حوالي عام 380، وهي النبوءة الزائفة المروع، نسبت زورا إلى العرافة Tiburtine يصف قسطنطين كما منتصرا على يأجوج ومأجوج. في وقت لاحق، فإنه يتنبأ :

    عندما تكون الإمبراطورية الرومانية قد توقفت، ثم المسيح الدجال سيتم الكشف علنا وسوف نجلس في بيت الرب في القدس. بينما كان هو السائد، فإن اثنين من رجال مشهورة جدا، وإيليا اينوك، والذهاب إليها ليعلن عن مجيء الرب. الدجال سوف نقتلهم، وبعد ثلاثة أيام أنها ستكون مرفوعة من قبل الرب. ثم ستكون هناك اضطهاد كبير، مثل لم يكن من قبل، ولا يجوز بعد ذلك. وسوف يقصر الرب تلك الأيام لمصلحة المنتخب، والمسيح الدجال وسوف يكون القتيل من قوة الله من خلال ميخائيل رئيس الملائكة على جبل الزيتون.[40]

اوغسطينوس (354-430) وكتب "من غير المؤكد ما في هيكل [الدجال] يجوز أن تتألف المحكمة، سواء في ذلك خراب الهيكل الذي بناه سليمان، أو في الكنيسة." [41]

البابا غريغوري الأول كتب في 597 ميلادي، وقال "أقول بكل ثقة أن كل من المكالمات أو يرغب في الاتصال نفسه 'كاهن عالمي' الذاتي في تمجيد نفسه نذيرا المسيح الدجال ".[42]

رئيس أساقفة أرنولف من ريمز اتهم البابا يوحنا الخامس عشر في 991 م :

    أي هي جريئة بما يكفي للحفاظ على ذلك كهنة الرب في جميع أنحاء العالم هي أن تأخذ قوانينها من وحوش بالذنب مثل هؤلاء الرجال وصفت مع خزي والرجال الأميين والجهلة على السواء من الأمور البشرية والإلهية؟ إذا، الآباء المقدسة، ونحن ملزمون تزن في تحقيق التوازن في حياتهم، والأخلاق، والتحصيل للمرشح لمنصب تواضعا بريسلي، فكم بالحري يجب علينا أن ننظر إلى اللياقة البدنية له الذي يطمح أن يكون الرب وسيد كل الكهنة! بعد كيف سيكون أجرة معنا، وإذا كان يجب أن يحدث أن الرجل قاصرا للغاية في كل هذه الفضائل، وينبغي اختيار المكان لا يليق من أدنى مستوى له في الكهنوت، لملء مكان أعلى من كل شيء؟ فماذا يمكنك أن تقول هذا واحد، عند رؤيته جالسا على العرش والتألق في الأرجواني والذهب؟ وقال انه لا يجب أن يكون المسيح الدجال "، يجلس في هيكل الله ويظهر نفسه على الله"؟ [43]

عدل] المصلحين البروتستانت

الكثير من الإصلاحيين البروتستانت، بما في ذلك مارتن لوثر، جون كالفين، [[توماس كرنمر]|توماس كرنمر]]]، جون نوكس، القطن ماثر، وجون ويسلي، حددت البابوية الرومانية والمسيح الدجال. [بحاجة لمصدر] وCenturiators من ماغدبورغ، قامت مجموعة من العلماء في ماغدبورغ اللوثرية برئاسة ماتياس Flacius، وكتب في 12 مجلدا "ماغديبرغ قرون"  لتشويه سمعة البابوية والتعرف على البابا والمسيح الدجال. في الجولة الخامسة من المحادثات في اللوثرية، الروم الكاثوليك تلاحظ الحوار،

    في دعوة البابا على "المسيح الدجال"، واللوثريين وقفت في وقت مبكر من التقاليد التي تم التوصل إليها مرة أخرى في القرن الحادي عشر. ليس فقط من المنشقين والزنادقة ولكن حتى القديسين قد دعا اسقف روما الدجال "" عندما تمنى لتأنيب له التعسف في استعمال السلطة.[44]

[عدل] المؤمنين القدامى

بعد إصلاحات البطريرك نيكون للكنيسة الأرثوذكسية الروسية في 1652، اعتقد عدد كبير من المؤمنين القدامى ان القيصر بطرس الأكبر هو ضد المسيح [45] بسبب معاملته مع الكنيسة الأرثوذكسية، حبث أخضع الكنيسة للدولة، وتطلب رجال الدين يحققوا معايير لجميع المدنيين الروس (حلق اللحى، ووالطلاقة في اللغة الفرنسية)، وطلب منهم دفع ضرائب للدولة.

[عدل] مكافحة الإصلاح

وجهة النظر مستقبلية، وهي منتج لمكافحة الإصلاح، كانت متقدمة في بداية القرن السادس عشر ردا على تعريف البابوية لضد المسيح. وضع الكاهن اليسوعي فرانسيسكو ريبيرا، هذه النظرية في وSacrum Beati ايوانيس الرسولية، وEvangelistiae Apocalypsin Commentarij، له 1585 اطروحة عن رؤيا يوحنا. دون سانت بالارمين هذا الرأي، مع إعطاء كامل في النظرية الكاثوليكية التي وضعها الآباء اليونان واللاتينيين، من أن يأتي ضد المسيح فقط قبل نهاية العالم ويكون مقبولا من قبل اليهود ويتم تنصيبه في المعبد في القدس -- وبالتالي سسعى للتخلص من هذا العرض الذي شهد ضد المسيح في البابا. معظم التوراتي premillennial الآن قبول Bellarmine تفسير في صيغة معدلة. [بحاجة لمصدر] على نطاق واسع تحديد البروتستانتية البابوية من المسيح الدجال كما استمرت حتى وقت مبكر القرن العشرين عندما سكوفيلد المرجعي الكتاب المقدس الذي نشرته سايروس سكوفيلد. هذا التعليق الترويج المستقبلية، مما أدى إلى انخفاض في تحديد البروتستانتية البابوية والمسيح الدجال.

يعتقد بعض المستقبليون ان في وقت ما قبل العودة المتوقعة ليسوع، سيكون هناك فترة من "فتنة كبيرة" [46] خلالها الدجال، وسكن في ويسيطر عليها الشيطان، ومحاولة لكسب مزيد من المؤيدين للسلام زائف، وعلامات خارقة للطبيعة. انه لن يسكت كل ما تحديه برفضه "يحصل على علامة" على أيديهم اليمنى أو جبهته. وهذا علامة "" تكون هناك حاجة لمشاركة قانونا في نهاية الوقت النظام الاقتصادي.[47] بعض العلماء يعتقدون أن المسيح الدجال سيكون اغتيل في منتصف الطريق خلال المحنة، وسكن في يجري إحياؤها من قبل الشيطان. المسيح الدجال سوف تستمر لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة بعد هذا الجرح "القاتل".[48]

[عدل] كتاب مورمون

في المورمونية، يشير مصطلح ضد المسيح إلى أولئك الذين ينكرون لاهوت يسوع المسيح، وينكرون الانجيل، ويعارضون إيمانه. تحدد المورمون عموما ثلاثة شخصيات في كتاب المورمون بأنهم ضد للمسيح. هم شيريم، نيهور، وكوريهور، ولو فقط كوريهور هو أطلق عليه بشكل صريح ضد للمسيح. قبل شيريم قانون موسى ولكنه نفى أن يوجد أو سيوجد في أي وقت المسيح. وكان نيهور كاهن درس المصالحة الشاملة، وكان يعتقد أن التوبة ليست ضرورية. وكان كوريهور ملحدا. [49]

[عدل] في الإسلام

المسيح الدجال، هو أحد الشخصيات الملعونة في الإسلام. هو سيتظاهر بأنه الله وذلك قبل يوم القيامة. ثم يتم قتله بواسطة المسيح بعد أن ينزل إلى الأرض ويصلى مع المسلمين ويعلن أن الله واحد لاشريك له ولا ولد له

[عدل] الثيوصوفية

في كتابات أليس أ. بيلي، تؤكد أليس أ. بيلي ان الحرب العالمية الثانية كانت صراع الكوني بين الخير والشر. مثل سادة الحكمة، ان قوى النور، كانت على جانب الحلفاء، وقوى الظلام على جانب محور. وفقا لبيلي، كانت قوى الظلام تستحوذ على أدولف هتلر.[50] ومع هزيمة المحور من قبل الحلفاء في عام 1945، مهدت الطريق لظهور مايتريا لتدشين عصر جديد. دعا بنيامين كريم أحد أتباع أليس أ. بيلي إلى تمهيد الطريق لهذا ليحدث، وأنه من الممكن أن يحدث هذا بسبب أدولف هتلر هو ضد المسيح (تطلق النازية على هتلر المسيح الألماني) وانه قد هزم في الحرب العالمية الثانية.
4  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / كنيسة المهد Church of the Nativity في: 00:07 27/01/2011
كنيسة المهد

كنيسة المهد هي الكنيسة التي ولد يسوع المسيح في موقعها، وهي تقع في بيت لحم جنوب الضفة الغربية . بناها الإمبراطور قسطنطين عام 335.

تعتبر كنيسة المهد من أقدم كنائس فلسطين والعالم والأهم من هذا حقيقة أنَّ الطقوس الدينية تقام بانتظام حتّى الآن منذ مطلع القرن السادس الميلادي حين شيّد الإمبراطور الروماني يوستنيان الكنيسة بشكلها الحالي.
كانت كنيسة المهد هي الأولى بين الكنائس الثلاث التي بناها الإمبراطور قسطنطين في مطلع القرن الرابع الميلادي حين أصبحت المسيحية ديانة الدولة الرسمية وكان ذلك استجابة لطلب الأسقف ماكاريوس في المجمع المسكوني الأول في نيقيه عام 325 للميلاد.

في سنة 326 م، زارت الملكة هيلانة الأراضي المقدسة بغرض مشاهدة الأماكن المهمة في حياة السيد المسيح عليه السلام، ومن ضمن ماشاهدت مغارة على مشارف بيت لحم حيث ولِدَ فيها السيد المسيح له المجد حسب مااعتقدت الجماعات المسيحية القاطنة هناك.بأن السيد المسيح وُلِدَ في مذودٍ في مغارةٍ حقيرةٍ إذ لم يكن له موضع في المنزل (متى 2:7)، ويذكر البشير متّى في إنجيله منزلًا حضر إليه المجوس القادمون من الشرق لإكرام الطفل يسوع حيث كانت مريم العذراء ويوسف والطفل، أما يوستينوس الشهيد فأشار إلى أنّ ذلك المذود وجد في مغارة.
كان كثيرٌ من رعاة تلك المنطقة يحفظون مواشيه

[عدل] م ليلًا في مغر، أضف إلى ذلك أنَّ البيوت الفلسطينية التقليدية القديمة كانت تبنى في الغالب على مغر أو كهوف، وَتكون الواحدُ من هذه البيوت في العادة من مكان واسع (أو لنقل) غرفة واحدة تستعمل للأكل والنوم والمعيشة،

النجمة الفضية الموجودة في المذود المزّيَن بالمرمر والمكتوب عليها باللاتينية:

Hic de Virgine Maria Jesus Christus natus est والذي معناه
هنا ولد المسيح يسوع من العذراء مريم، والقناديل الخمسة عشر تمثل الطوائف المسيحية المختلفة.

ومن مميزات البناء الذي أنشأه الإمبراطور قسطنطين أنه حوى في بنائه الأساسي مثمنًا فيه فتحة تؤدي إلى مغارة الميلاد حيث المذود والنجمة، غربًا يجد المرء بازيليكا كبيرة تنتهي ببهو محاط بالأعمدة والذي يُطلّ على مدينة بيت لحم.

تعرض بعض أجزاء الكنيسة للدمار عدة مرات، كان أولها في عام 529 م عندما دمرها السامريون، ويعتقد أنهم جماعة من اليهود ينسبون إلى عاصمتهم القديمة السامرة، وبعد ذلك أعاد الإمبراطور "جستنيان" بناء كنيسة المهد على نفس موقعها القديم، ولكن بمساحة أكبر، وكان ذلك في عام 535 م.

ولم تقف الاعتداءات على الكنيسة عند هذا الحد، ففي سنوات الحروب بين الفرس والرومان التي تمكن فيها الإمبراطور "هرقل" من طرد الفرس من ممتلكات الدولة الرومانية عام 641 م. تعرضت كنيسة المهد للهدم من قبل الفرس عام 614 م، بينما أبقى الفرس على بعض مباني الكنيسة عندما شاهدوا نماذج من الفن الفارسي الساساني على أعمدة وجدران الكنسية. وفي العصر الإسلامي وخاصة في فترات الحروب الصليبية انتزعها واحتلها الصليبيون حيث وجدوا في مظهرها وعمارتها الخارجية الشبيهة بالحصون والقلاع مكانا مناسبا لإدارة معاركهم.

[عدل] شهدت ميلاد المسيح

ولكنيسة المهد أهمية خاصة في قلوب المسيحيين بمختلف طوائفهم، فبالإضافة إلى مكانتها التاريخية فهي أيضا تحمل مكانة دينية خاصة، فقد شيدت الكنيسة في نفس المكان الذي ولد فيه المسيح له المجد، وتضم الكنيسة مايعرف بكهف ميلاد المسيح، وهو المكان الذي وضع فيه بعد مولده، وأرضيته من الرخام الأبيض، ويزين الكهف خمسة عشر قنديلا فضيا التي تمثل الطوائف المسيحية المختلفة والعديد من صور وأيقونات القديسين.

والكنيسة عبارة عن مجمع ديني كبير، فهي تحتوي على مبنى الكنيسة بالإضافة إلى مجموعة من الأديرة والكنائس الأخرى التي تمثل الطوائف المسيحية المختلفة فهناك الدير الأرثوذكسي في الجنوب الشرقي، والدير الأرمني في الجنوب الغربي، والدير الفرنسيسكاني في الشمال الذي شيد عام 1881 م لأتباع الطائفة الفرنسيسكان،وتمت توسعة الكنيسة في عام 1992.

وقد طالب الملك "ربورت دون جو" ملك نابولي (إحدى المدن الإيطالية) من الملك الناصر "محمد بن قلاوون" تاسع ملوك دولة المماليك البحرية عام 1333 م بالحصول على تصريح يسمح بإقامة رهبان فرنسيسكان في كنسية المهد والعديد من الأديرة بالقدس، وبذلك يصبح لهم تمثيل دائم في الأراضي المقدسة بفلسطين.

تقام الطقوس الدينية في كنيسة المهد حسب تقليد كنيسة الروم الأرثوذكس، والجدير بالذكر أنَّ الكنيسة تحوي زوايا للطوائف الشرقية المختلفة مثل السريان الأرثوذكس والأقباط الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس وغيرها. تعد الطقوس الدينية لدى الطوائف الشرقية أساس التحليق في سماء الإيمان القويم لأنها تخاطب كل حواس المؤمن: فالأعين تتمتع بجمال الأيقونات المقدسة، وتشنف الآذان بسماع الترانيم الروحية الغنية بمضامينها العقائدية وألحانها العذبة، وأما رئتا المؤمن فتمتلئان بشذى الروائح العطرة المنبعثة من البخور المقدس وبواسطة هذه الرموز (التي هي واقع عقائديًا) ينتشي المؤمن روحيًا وجسديًا ليكون مستعدًا كي يمجد الخالق بكل قلبه وبكل قدرته.

كنيسة القيامة.

كنيسة القيامة هي كنيسة داخل أسوار البلدة القديمة في القدس. بنيت الكنيسة فوق الجلجلة أو الجلجثة وهي مكان الصخرة التي يعتقد ان المسيح صلب عليها. وتحتوي الكنيسة على المكان الذي دفن فيه المسيح واسمه القبر المقدس. سميت كنيسة القيامة بهذا الاسم نسبة إلى قيامة المسيح من بين الأموات في اليوم الثالث من الأحداث التي شبهه للبعض موتة على الصليب، بحسب العقيدة المسيحية.

[عدل] تاريخ الكنيسة من النظرة المسيحية

يقدّم لنا الإنجيليون المعلومات التّالية عن موضع الجلجلة. كان مكانا قريبا جدا من مدخل المدينة ويقع على طريق يرتادها الناس بكثرة غير بعيد عن حديقة كان فيها قبر جديد.

ويقول الإنجيل أيضا أنّ المكان كان يدعى الجمجمة (بالآرامية جلجثة)، والاسم يقدّم لنا أحد تفسيرين، الأول أن الموقع كان مكان إعدام للمجرمين وسمي بالجمجمة بسبب جماجم القتلى، والثاني بكل بساطة لأنّ التلّ يشبه شكل الجمجمة أو الرأس البشري.

[عدل] نظرة على التاريخ

كان موقع صلب يسوع ودفنه مكرّمين دون انقطاع منذ أوائل الزمان من قبل الجماعة المسيحية المقيمة في القدس. وكان اليهود من جهتهم يهتمون جدا بقبور الشخصيات الهامة.

بين عامي 41 و 44 بني السور الثالث الذي شمل ضمن حدود المدينة أيضا موضع الجلجلة. بعد القضاء على الثورة اليهودية عام 135 م، عانت القدس من تغيير جذري، فقد طُرد اليهود والسامريون والمسيحيون ومنعوا من العودة. وعقد أدريانوس العزم على مسح كلّ ذكر للديانة اليهودية التي كانت تثير الشغب والثورات، فدمر كلّ أماكن العبادة، لكن الخبرة الدينية المرتبطة بتلك الأماكن كانت متأصلة وجذرية ولم يكن من السهل محوها.

كان موت يسوع موضوعا للتأمّلات منذ أوّل الأزمان، وسرعان مابرزت الكتابات التي حاولت إظهار كيف أن هذا الموت حقّق الفداء للعالم، أجمع من هذه الكتابات «مغارة الكنوز» و«صراع آدم» و«إنجيل برتلماوس» وغيرها. وجُعلت الجلجلة في مركز هذه القصص ووضعوا هناك آدم أيضا وحياة التوبة التي عاشها بعد إخراجه من الجنة ومن ثمّ موته.

تحت الجلجلة إلى الجانب الشرقي منها نجد مغارة يعتقد الكتّاب أنّها موضع قبر آدم، وأشير إليها أيضا على أنّها موضع الجحيم الذي نزل إليه يسوع بعد موته ليحرر الأنفس. هذه الأفكار التي حامت حول موضع الجلجلة تعود لليهود الذين أصبحوا مسيحيين، ومن ثمّ قام أدريانوس ببناء قبة على ستّة أعمدة فوق الجلجلة وكرسها لڤينوس عشتار (وهي الآلهة التي نزلت إلى الجحيم للبحث عن الإله تموز لتحرره) في محاولة منه للقضاء على فكرة نزول المسيح إلى الجحيم في هذا الموضع بالذات.

كانت المغارة موضع زيارة منذ القرن الخامس كما يشهد على ذلك الحاج روفينو الذي توفي عام 410 م. وبنى أدريانوس فوق القبر هيكلا آخرا للآلهة الوثنية.

ولم يتبقّ في القدس سوى جماعة مسيحيّة من أصل وثني نعرف منها اسم مطرانها مرقص، رغم أنّها كانت تكرم أماكن مقدسة كثيرة لكن هذه الجماعة لم تفكر في تبديل موضع قبر المسيح وذلك لأنها كانت تكرم تلك التي غطتها في ذلك الحين هياكل أدريانوس وبقيت تلك الذكرى إلى وقت قسطنطين.

خلال عقد المجمع المسكوني الأول (نيقيا 375م) دعا أسقف القدس مكاريوس الإمبراطور قسطنطين إلى تدمير الهيكل الوثني في المدينة المقدسة للبحث عن قبر المسيح. وهكذا فإن الهيكل الذي كان يهدف إلى القضاء على موقع القبر أدّى في حقيقة الأمر إلى الحفاظ عليه، ولم يبن قسطنطين شيئا فوق الجلجلة. في القرن الثامن فقط تمّ بناء كنيسة سميت كنيسة الجلجلة، أمّا القبر المقدس فنظف من الأتربة وبنى قسطنطين فوقه بازيليك القيامة وقد باشرت الأعمال أمه القديسة هيلانة.

أضر الغزو الفارسي عام 614 م كثيرا بالأماكن المقدسة التي أعاد موديستو الناسك والذي صار فيما بعد بطريركا للقدس إصلاحها وترميمها. يذكر الحاج أركولفو الذي زار القدس عام 670 م، أي بعد دخول العرب إلى المدينة، كيف أن الحجر الذي سدّ به باب القبر قد تحطم أجزاء كثيرة إثر الغزو الفارسي. وقد بنيت فوق الجلجة كنيسة وكرست المغارة تحت الجلجلة لآدم وراح يصور لنا بتعابيره الرائعة كيف مدّد إبراهيم ابنه اسحق على خشبة ليذبحه تقدمة للرب.

لم يمس الفتح العربي عام 638 م القبر المقدس بسوء وتمتع المسيحيون بالحرية الدينية التي كانت تتخللها بعض أعمال العنف. أما عام 1009 م فقد أمر السلطان الحاكم بأمر الله بتدمير كنيسة القيامة. عام 1048 م نال الإمبراطور البيزنطي الإذن بإجراء بعض التصليحات.

في 15 تموز (يوليو) 1099 م دخل الصليبيون مدينة القدس وقرروا إعادة بناء الكنائس القديمة المتهدمة بل وإنشاء مبنى ضخم يحوي داخله جميع الأبنية الأساسية وهي موضع موت (الجلجة) وقيامة (القبر) يسوع المسيح.

عام 1808 م شبّ حريق ودمّر القبة تماما فأصلحها الروم بإذن من الحاكم التركي فبنيت بشكلها الذي نراه اليوم. هدد زلزال عام 1977 م قبة الكنيسة الأرثوذكسية الكاثوليكون بالدمار ولما لم يستطع الحاكم الإنجليزي الحصول على موافقة الطوائف الثلاث التي ترعى الكنيسة قام بإجراء بعض أعمال التقوية والدعم التي لم ترتكز على أساس جيد.

في كانون أول (ديسمبر) عام 1994 م اتفق رؤساء الطوائف الثلاث على القيام بأعمال الترميم في القبة التي فوق القبر المقدس. أعدّ التصاميم الفنان الأمريكي آرا نورمارت، وقد تولّت «البعثة البابوية في سبيل فلسطين» الإشراف على الأعمال حيث حازت على ثقة الطوائف الثلاث بفضل عدم محاباتها للجميع.

الرسم يمثل الشمس التي تسطع في منتصف القبة من الفتحة التي في القمة ونبع عنها إثنا عشر شعاعا، والدلالة واضحة إلى يسوع القائم كبزوغ فجر يوم جديد وإلى الإثني عشر رسولا: إشعاع الإيمان في الأرض. وقد تم تدشين القبة في احتفال مهيب في الثاني من شهر كانون الثاني (يناير) عام 1997 م.

5  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الأسرة المسيحية Christian Family في: 14:30 25/01/2011
 الأسرة

تعتبر الأسرة الوحدة المركزية للمجتمع المسيحي،[370]  وهي في المفهوم المسيحي كنيسة صغيرة،[371]  وقد اهتمت الكنيسة به ويعتبر الزواج سرًا من الأسرار السبعة المقدسة لكونه يشكل أساس العائلة، بحيث يصبح الزوجان جسدًا واحدًا.[372]

في أغلب الطوائف المسيحية، لا يوجد تعدد زوجات ولا يتم تحبيذ الزواج من غير المسيحية،[373] كذلك من الصعب الحصول على الطلاق نظرًا لكون الزواج عقدًا غير منحل،[374] غير أنه قد ظهرت عدد من الأوضاع الأخرى مثل بطلان الزواج أو فسخ الزواج في الكنيسة الكاثوليكية إضافة إلى تسهيلات في الطلاق لدى الكنائس الأرثوذكسية الشرقية؛ في حين لا يرى البروتستانت الزواج سرًا مقدسًا أصلاً.

الأسرة المسيحية

الأسرة المسيحية حين نقول عن الكنيسة إنها جماعة المؤمنين بالمسيح وبتعليمه ورسالته فهذا يعني إنها من جماعات مصغرة، هي العائلات المسيحية التي من خلالها يتوصل نشر المسيح.

والعائلة المسيحية يرتبط وجودها بالكنيسة التي هي أم روحية تلد العائلة وتتعهدها بالعناية، وتغذيها بكلمة الله وبالاسرار، وترافق مسيرتها حتى لحظة الرحيل، والإنطلاق إلى بيت الآب السماوي.

بفضل هذه الفيض من النِعَم الالهية المتدفقّ من قلب الكنيسة النابض بحياة الله، تصبح العائلة شيئاً فشيئاً، إذا ما انقادت فعلاً لعمل الروح القدس، جماعة مخلَّصة، تنهل من ينابيع الخلاص ما تحاجه في مسيرتها، بغية أن تتحول مع الوقت، وبقوّة الروح عينه، إلى جماعة مخلّصة، تشارك في نبوّة المسيح وكهنوته وملوكيته.

وهذا ما عبَّر عنه قداسة البابا يوحنا بولس الثاني، حيث يقول إن " من أهم وظائف العائلة المسيحية، وظيفتها الكنسية: أعني تلك التي تضعها في خدمة بناء ملكوت الله، على مرّ العصور، بمشاركتها في حياة الكنيسة ورسالتها ".

" ولكي نحسن فهم أساس هذه المشاركة وماهيتها وخصائصها، لا بدّ من التعمق في بحث ما يشدّ الكنيسة إلى العائلة المسيحية من روابط عديدة حميمة تجعل من العائلة شبه " كنيسة مصغَّرة " (كنيسة منزلية)، بحيث تكون هذه العائلة بدورها صورة حيَّة وتجسيداً في الزمن لسرّ الكنيسة " )

تبدأ مسيرة العائلة يوم تسمع كلمة الله من فم الكنيسة، ومثل الكنيسة تصغي اليه يدعوها إلى أن تدخل في سرّ الخلاص. وما الإيمان سوى هذا الوعي لتصميم الله الخلاصي وللعائلة بالذات، والخضوع البنوي لمشيئته القدوسة.

العائلة المقدسة

1-العائلة مدرسة إيمان

أن تؤمنم العائلة، فهذا يعني عملياً :

    * أنها اكتشفت معنى وجودها، وكيف أنها وهبت، مثل كل البشر، نعمة الحياة بفضل محبة الهية مجانية.

    * انها اذاً، بعيداً عن كل فلسفة مبنية على الصدفة أو على المادية الملحدة، تنعم برعاية الله في كافة مراحل حياتها، قبل الزواج وبعده.

    * إن لقاء الخطبين نفسه على دروب الحياة، وفي مرحلة الاستعداد للزواج يدخل في إطار مسيرة إيمان تجعلها يكتشفان من جديد وعد عمادهما، ويريخان في نفسيهما هذا الوعد، ويلتزمان عن وعي طريق المسيح في حالة الزواج.

    * إن تبادل العهود أمام الربّ، إعلان إيمان في الكنيسة ومع الكنيسة بتصميم الله للعائلة واستعداد للطاعة.

وبقدر ما تكون إنطلاقة الحياة الزوجية على هذا المستوى من الوعي لسرّ حضور الله وعمله في حياة العائلة، تصبح الحياة الزوجية كلها مسيرة إيمان، يمكن للعائلة من خلالها أن ترى كل شيء وأن تقرأ الاحداث على ضوء هذا الاختبار الايماني، فتتحول شيئاً فشيئاً إلى مدرسة إيمان ينشأ فيها الأولاد، ونور الربّ يلوح باستمرار في أفق حياتهما، أقوى من كل غيوم الحياة وأعاصيرها.

2-العائلة مدرسة حياة

الايمان الحقيقي لا بدّ له، لكي ينمو ويدوم، من أن يترجم أعمالاً تجسّده وتكون برهاناً حسّياً على مصداقية العقيدة التي يقوم عليها من جهة، وعلى أنه قابل للعيش والتطبيق من جهة أخرى.

ويمكن أن نلخّص رسالة العائلة، المطلوب منها أن تكون مدرسة حياة، بما يلي:

    * أن تكون فعلاً شركة أشخاص، لكل منهم مكانته واحترامه فيها، ودوره في بنائها، أطفلاً كان أم شاباً، كهلاً أم عجوزاً، متعافياً أم مريضاً، صحيح البنية أم معافاً.

    * أن تصبح على مثال الكنيسة، أمّا ومعلَمة، تربّي على القيم السامية، على روح الصدق والغفران، علبى روح الخدمة بفرح، على القيام بالواجب بتفانٍ وإخلاص، وعلى المشاركة الواعية في سرّ الصليب، من خلال الصعوبات التي يواجهها في تربية أولادهم، وكل اختبارات الالم وحتى الموت، التي تتعرض العائلة في مسيرتها، وتعرف كيف تجابهها بروح الإيمان الواثق والرجاء المستنير بنور القيامة.

الحياة العائلية

إن الروح القدس يعمل بأعضاء الكنيسة الكاثوليكية لتقديسهم، بالعائلة ومن خلال العائلة، فيقود المؤمنين إلى الطريق والحق والحياة، باتباع تعاليم الكنيسة فيما يتعلق بالإيمان والأخلاق من خلال الطاعة للسلطة الكنسية التي تتمثل بالأساقفة وقداسة البابا يوحنا بولس الثاني.

الغرائز والشهوات :

الله خلق كل شيء حسن، ولكن عندما خلق الإنسان قال إنه حسنٌ جداً، ولكن بسقوطه بفخ الشيطان، الذي استعمل ارادة وحرية الإنسان، ليوقعه بالخطيئة ويقوده إلى الموت ليخسر النعمة والحياة الأبدية. وبما إن الإنسان محدود وضعيف فلا يقدر أن يخلص نفسه بنفسه، فهو بحاجة إلى مخلص ليخلصه من التجارب اليومية وهذا المخلص هو المسيحِ يسوع.من بعد سر المعمودية التي تغسل الخطيئة الأصلية تبقى الرواسب، التي سماها أباء الكنيسة بالشهوات، وهي التي تدفعنا من جديد إلى السقوط بالخطيئة. والإنسان يعاني من الشهوات كل أيام حياته، ولكن الله يقدر دائماً أن يغفر لنا بسر التوبة.

احترام قدسية الحياة

نقل الحياة، ومع الحياة “نقل الصورة الالهية من إنسان إلى إنسان بواسطة الإيلاد ” مسؤولية كبرى ودقيقة، تقتضي من العائلة المسيحية الرجوع الدائم إلى تعاليم الكنيسة وتوجيهاتها، خاصةً وأن الكنيسة تحظِّر من استعمال أي وسائل غير طبيعية لمنع الحمل، ومن أي مساس بكرامة الشخص البشري منذ لحظة الحمل به، كما ترفض رفضاً قاطعاً أي تلاعب بعطية الحياة باسم التطور العلمي والأبحاث الناشطة في هذا المجال. وأية محاولة لقتل الأجنة البشرية قبل ولادتها. فالحياة البشرية هي بالواقع في نظر الكنيسة مقدسة، لأنها، منذ بدايتها، تحقيق لعمل الله الخالق، وتبقى أبداً في علاقة خاصة معه وهو غايتها الوحيدة. فالله وحده هو سيد الحياة من بدايتها إلى نهايتها. وليس لأحد، في أي ظرف كان، أن يدعّي لذاته الحق في قتل كائن بشري قتلاً مباشراً. (الحياة هبة الله شباط 1987) (ص 18 دليل الزواج)

 التأثير الثقافي للمسيحية

إن التأثير الثقافي للمسيحية ضخم للغاية وشديد التشعب، إضافة إلى أنه يشمل جميع مجالات الحضارة؛ في قائمة المائة شخصية الأكثر تأثيرًا في تاريخ البشرية، ذكرت 65 شخصية مسيحية من مختلف المجالات.[375]
   
   تاريخ الكنيسة أو المسيحية هو تاريخ الحضارة الغربية، فقد أثرت المسيحية بشكل كبير على المجتمع ككل بما في ذلك الفنون واللغة والحياة السياسة وحياة الأسرة والموسيقى وحتى طريقة التفكير الغربية تلونت بتأثير المسيحية. ولذا فإن دراسة تاريخ الكنيسة يلبث اليوم موضوعًا هامًا جدًا.[376]    
   
لقد رعت الكنيسة مختلف أنواع العلوم، وكانت المسؤول الرئيسي عن نشوء بعضها كعلم الوراثة، وعن تطور بعضها الآخر كالرسم أو النحت، وبلغت الهندسة والرياضيات شأوًا انعكس من خلال تطور العمارة في القرون الوسطى؛ إلى جانب التأثيل الفلسفة ممثلاً بالقديس توما الأكويني على وجه الخصوص، الأدب والموسيقى والمسرح والسياسة والاقتصاد والطب والتشريح والرعاية الصحية،[377] والنظافة الشخصية [378] والعدالة الاجتماعية[379] وغيرها. إضافة لكون أغلب الأعمال الفنية الكبرى من مختلف الأصعدة أيضًا كانت مرتبطة بالمسيحية، فالقسم الأكبر منها مأخوذ من الكتاب المقدس أو يمثل مقاطعًا وأحداثًا منه؛ سوى ذلك فإن كبريات الجامعات في العالم اليوم أنشئت بجهود الكنيسة كجامعة أوكسفورد وباريس وجامعة بولونيا؛ ولا يمكن حصر التأثير المسيحي في الحضارة الغربية وحدها، إذ لعب المسيحيون أيضًا دورًا بارزًا في بناء الحضارة الشرقية والإسلامية.[380]

إلى جانب ذلك، فإن التقويم الأكثر انتشارًا في العالم اليوم، هو التقويم الميلادي الذي كان يوليوس قيصر أول من وضعه ثم قامت الإمبراطورية الرومانية لدى اعتناقها المسيحية بحسابه بالنسبة لميلاد يسوع المسيح، وأعيد تعديله من قبل الفاتيكان في القرن السادس عشر خلال حبرية البابا غريغوري الثالث عشر بناءً على ملاحظات العالم إليسيوس ليليوس الذي وجد تقصيرًا في تقويم يوليوس قيصر أصبح عشرة أيام كاملة عام 1581.

كذلك للمسيحية دور في مضمار الأخلاق والعائلة.

الكنائس والطوائف المسيحية

المسيحية تتألف من ستة طوائف أو ستة عائلات كبيرة،[381]  وتتفرع عن كل طائفة منها مجموعة من الكنائس أو البطريركيات التي هي ذات نظام إداري مستقل أو شبه مستقل عن سائر الكنائس أو البطريركيات؛ إنما في أمور الإيمان فهي تتبع العائلة الكبرى التي تنتمي إليها؛ وغالبًا ما يكون الاختلاف بين الكنائس المنتمية لطائفة واحدة هو في ظاهر الطقوس، لكون الطقوس ترتبط بشكل أساسي بثقافات الشعوب وحضارتها، أكثر من كونها ترتبط بالعقائد.[382]

الطوائف المسيحية الستة هي: كاثوليكية (تعني بالعربية الجامعة)، أرثوذكسية شرقية (تعني بالعربية الصراطية المستقيمة)، أرثوذكسية مشرقية، ونسطورية (نسبة إلى نسطور)، تدعى هذه الطوائف باسم الكنائس التقليدية ويمكن أن يضاف إليها الكنائس البروتستانتية الأسقفية ذلك لأن هذه الطوائف تؤمن بالتقليد وكتابات آباء الكنيسة والمجامع إلى جانب الكتاب المقدس، فضلاً عن تمسكها بالتراتبية الهرمية للسلطة في الكنيسة والطقوس والأسرار السبعة المقدسة، الطائفتان الأخرتان هم البروتستانتية (تعني بالعربية المعترضون أو المحتجون)، ومجموعة طوائف أخرى الغير محسوبة عليها لأسباب شتى أبرزها إنكار ألوهة المسيح، تدعى هاتان الطائفتان بالكنائس الغير تقليدية، لتمسكها بالكتاب المقدس وحده ورفضها للسلطة التراتبية والأسرار السبعة.
6  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الكهنوت وسلطة الحَل Priesthood and the authority of the solution في: 23:02 24/01/2011
الكهنوت وسلطة الحَل

إن كلمة كاهن ظهرت في وقت لاحق للإشارة إلى رجال الدين المسيحيين، أما المصطلح الأقدم الذي كان مستعملاً في القرن الأول والقرن الثاني ولا زال حتى اليوم لدى الطوائف البروتستانتية هو قس من الكلمة السريانية قشيشو أي الشيخ، وهو المصطلح الذي استعمله القديس بولس في رسائله للإشارة إلى شاغلي هذه الرتبة.

دراسة الكهنوت - تمهيدًا ليصبح الرجل كاهنًا، تستمر في الكنيسة الكاثوليكية سبعة سنوات تترافق إلى جانب دراسة اللاهوت بدراسة الفلسفة وعلم النفس والتاريخ، ويمكن للكهنة إدراج اختصاص آخر أيًا كان؛ في بعض الكنائس الشرقية يجوز منح سر الكهنوت لمن عرف عنه التقى والصلاح في مسيرة حياته دون الحاجة إلى دراسة. يقسم الكهنوت إلى ثلاث مراتب: الشماس والكاهن والأسقف؛ الرتب الدينية الأخرى هي وظائف لتسهيل إدارة الكنيسة: الشدياق والقندلفت اللذان يقومان بتحضير المواد اللوجستية للطقوس، الخوري أي كبير الكهنة، الخور أسقف أو الأرشمنديت كنائب للأسقف، البطريرك البابا كرؤساء أساقفة، ويمكن الأخذ بعدة شواهد من الإنجيل تؤيد فكرة السلك الكهنوتي بشكل عام،[361] وفكرة القيادة محددة بشخص معين البابا أو البطريرك، وذلك من خلال تعيين بطرس رأسًا للرسل، فالمسيح أقام بطرس صراحة رئيسًا في إنجيل يوحنا 21/ 15-19 وسلمه مفاتيح الملكوت معطيًا له سلطة الحل والربط في متى 16/ 13-20 وقبيل آلامه طلب منه تثبيت البقية في الإيمان،[362] وتروي الفصول الأولى لسفر أعمال الرسل أحداث قيادة بطرس للكنيسة،[363] فالبابا أو البطريرك هو خليفة بطرس بوضع اليد ويصبح مع الأساقفة ممثل المسيح على الأرض؛ وبينما ترى الكنيسة الكاثوليكية بشخص البابا الخليفة الأول لبطرس على الأرض لا تقبل الكنيستين الأرثوذكسية الشرقية والأرثوذكسية المشرقية ذلك لكون بطرس قد أسس عددًا من الكنائس، في حين يرفض البروتستانت سلك الكهنوت برمته، ولا يوجد تنظيم مركزي حتى بين كنائس الطائفة الواحدة، فلكل منها إدارتها المستقلة دون وجود مرجعية أعلى.13

وظائف الكهنة هي إقامة الطقوس المسيحية خصوصًا القداس الإلهي والأسرار السبعة المقدسة، الوعظ والإرشاد من خلال تفسير الكتاب المقدس، كما لهم حق الحل من الخطايا ضمن سر التوبة؛[364] ولا يمكن للنساء الانخراط في سلك الكهنوت لكون يسوع قد اختار التلاميذ الاثني عشر من الذكور رغم أن عددًا من الإناث كنّ يتبعنه، لكن هناك عدد من الكهنات بل والأسقفات في الكنيسة الأسقفية الأمريكية البروتستانتية،[365] وتجري مطالبات بذلك في الكنيسة الكاثوليكية؛ وبجميع الأحوال يمكن للنساء التوجه نحو السلك الرهباني تمامًا كالرجال؛ ويختلف السلك الرهباني تمام الاختلاف عن السر الكهنوتي في النشأة والمهمام والواجبات، رغم وجود بعض الرهبان هم كهنة في الوقت نفسه.[366]

في الكنيسة الكاثوليكية لا يحق للكهنة الزواج، مع وجود استثناء في الكنائس الكاثوليكية الشرقية التي تسمح شأنها شأن سائر الطوائف بزواج الكهنة. فيما يخص المؤمنين فهم منظمون ضمن الرعايا يشرف على كل منها كاهن أو أكثر، وتؤلف مجموعة الرعايا في نطاق جغرافي معين الأبرشية التي يرأسها الأسقف، وتشكل الأبرشيات مجتمعة البطريركية بأشكالها المختلفة، أو تربط مباشرة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بالفاتيكان.[

الحياة الدينية لدى المسيحيين

[عدل] رموز مسيحية


المسيحية تضفي هالة من القدسية على عدد كبير من الرموز كالصليب استنادًا إلى ما ورد في الرسالة الأولى إلى كورنثس 18/1 والرسالة الأولى إلى كورنثس 22/1 إضافة إلى الرسالة إلى غلاطية 1/3، وقد وردت كلمة صليب في العهد الجديد 27 مرة في حين ورد فعل الصلب 46 مرة؛ تعتبر اللبرومة أيضًا من الرموز المسيحية المقدسة وكان الإمبراطور قسطنطين أول من قام بادخالها تحت شعار ”بهذه العلامة تنتصر“، هناك أيضًا السمكة المسيحية التي استخدمتها الأجيال الأولى للدلالة بشكل سري على اسم يسوع خوفًا من الاضطهادات، يعتبر رمز الألف والياء من الرموز المسيحية المقدسة في الإشارة إلى يسوع استنادًا إلى ما ورد في رؤيا يوحنا 8/2.

يقدس المسيحيون الأيقونات كرموز مسيحية، ويقدّس الكاثوليك المسبحة الوردية كأحد الرموز الواسعة الانتشار.

السنة الطقسية والأعياد

يقسم المسيحيون العام إلى سبعة أزمنة تدعى بمجموعها السنة الطقسية، يرتبط كل زمن منها بقسم من حياة يسوع الأرضية؛[368] وتختلف الأزمنة في مدتها، مواعيد بدايتها، أو طرق الاحتفال بها، بين مختلف الطوائف استنادًا إلى الليتورجيا السائدة والطقس المعتمد، إضافة إلى عادات البلدان المختلفة؛ بيد أنه عمومًا ومع استثناء الطوائف البروتستانتية حيث لا وجود لسنة طقسية، فإن السبعة أزمنة هي، الميلاد ذكرى ميلاد يسوع؛ الغطاس ذكرى عماده، الصوم لمدة خمسين يومًا تستذكر فيها أعاجيب المسيح وأمثاله، أسبوع الآلام تستذكر محاكمة المسيح وآلامه وصلبه ومن ثم موته، الفصح أو القيامة حيث تستذكر قيامة المسيح وما لحقها من ظهورات وتعاليم، العنصرة أي ذكرى حلول الروح القدس ويستذكر فيه أيضًا مواعظ المسيح وتعاليمه، وأخيرًا زمن الصليب حيث تستذكر تعاليم المسيح عن يوم القيامة. ويحوي كل زمن أعياده الخاصة، وقد يحوي أعياد قديسين أو أعيادًا أخرى من خارج الزمن، وعلى العموم فإن عيد الميلاد وعيد الفصح يعتبران من أهم الأعياد المسيحية ويسبقهما صيام، ولا يوجد قواعد محددة للصوم المسيحي، فمن المعروف أنه محبذ لأن المسيح قد فعل ذلك،[369] لكنه يختلف حسب الطوائف ومن منطقة إلى أخرى، ويتنوع بين الامتناع عن الطعام ساعات محددة أو الامتناع عن ألوان محددة من الطعام؛ وإلى جانب الأعياد الشهيرة هناك العديد من الأعياد والتذكارات المسيحية التي تكتسب طابعًا محليًا مميزًا مرتبطًا ببلد معين أو طائفة محددة كعيد القديسة جان دارك في فرنسا، فرنسيس الأسيزي في إيطاليا،القديس باتريك في ايرلندا أو القديس مرقس لدى الأقباط الأرثوذكس ومار مارون لدى الموارنة؛ ولا تقتصر الأعياد المسيحية على الاحتفالات الدينية إذ ترافق عادة بممارسات ومهرجانات اجتماعية مميزة.

[عدل] أماكن ذات أهمية دينية مسيحية

فيما يخصّ الأماكن ذات الأهمية الدينية لدى المسيحيين، فإنها تكاد لا تحصى، إذ إنّ عدد الكنائس والكاتدرائيات وأضرحة القديسين والشهداء، المبجلة من قبل مختلف الطوائف، تنتشر حول العالم، بعضها ذو أهمية محلية أو إقليمية، والبعض الآخر ذو شهرة عالمية، يضاف إلى ذلك مقرّات البطاركة ورؤساء الأساقفة لمختلف الطوائف، ككاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان، هناك بعض المواقع الرهبانية والنسكية التي ارتبط مفهوم القداسة بها كوادي قاديشا في لبنان وجبل آثوس في اليونان، إلى جانب ما يؤمن بعض المسيحيين بأنه مواقع لظهورات العذراء كمزاري مدينة فاطمة البرتغالية ولورد الفرنسية؛ كما تعتبر بعض هذه الكنائس مقصدًا دينيًا وسياحيًا في الوقت ذاته كتمثال المسيح الفادي في البرازيل؛ يمكن أن تذكر كنيسة القيامة في القدس كأقدس الأماكن المسيحية، إلى جانب عدد من المواقع الأخرى التي تمثل محطات في حياة المسيح يعتقد المسيحيون أنها حدثت في تلك المواقع، ككنيسة المهد في بيت لحم وكنيسة البشارة في الناصرة مثالاً لذلك.


7  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / يسوعيون Jesuits في: 22:27 24/01/2011
يسوعيون


هي رهبنة كاثوليكية أسسها إغناطيوس دي لويولا عام 1540. يعرف عضو هذه الجماعة باليسوعي نسبة ليسوع المسيح الشخصية المحورية للديانة المسيحية. يبلغ عدد أعضاء هذه الجماعة قرابة 20.170 فرد منهم 14.147 يحملون الرتبة الكهنوتية، وبهذا يكون اليسوعيون أكبر جماعة رهبانية كاثوليكية للذكور في العالم. تنتشر مراكز اليسوعيين في 112 بلد في القارات الست، ولهم مراكز في عدة دول عربية أبرزها لبنان وسوريا ومصر  وغيرها. لا يطلق اليسوعيون على أنفسهم عادة صفة راهب، بل يفضلون لقب أخ أو أب لهذا فهم يعرفون أيضا بالآباء اليسوعيين.

تشتهر الرهبنة اليسوعية بعملها التبشيري الرسولي خاصة في مجال التعليم ولها في الشرق الأوسط عدد من المؤسسات التعليمية من مدارس وجامعات. ففي لبنان لها جامعة شهيرة هي جامعة القديس يوسف في بيروت وكذلك مدرسة الجمهور وفي مصر مدرسة العائلة المقدسة في القاهرة.

نمت الرهبنة بفضل نشاط المؤسس اغناطيوس دو لويولا الذي كان جندياً ثم كرس حياته للحياة النسكية المسيحية. وقد حدث له هذا التحول أثناء شفائه من الجروح لتي تعرض لها في حصار بامبلونة. وقد ألف كتاب الرياضات الروحية وهو عبارة عن مجموعة من التمارين الروحية التي تساعد على التقرب من الله واتباع المسيح. وقد بدأت الرهبنة بانضمام ستة رفاق له اختبروا الرياضات الروحية وذلك في باريس في 16 آب 1556. مبرزين نذورهم الثلاثة وهي : الفقر، العفة والحج إلى أورشليم. وفي حال عدم تمكنهم من إتمام هذا النذر قرروا التوجه إلى البابا وقبول أية مهمة يطلبها منهم.

الرياضات الروحية

روحانية

هو توجه أو اهتمام للإنسان نحو كل ما يتعلق بالأمور الروحانية المتعلقة بالروح. تهتم الروحانية بالقيم الأبدية وكل ما يمكن أن يسر أو يشرح الطبيعة الكلية (الكبرى) للإنسان والخلق والعالم، لذلك فهي تقع على طرف نقيض مع الزمني الراهن، والمادية الطبيعية، فهي غالبا ما تهتم بوضع نظريات ميتافيزيقية تتضمن الإيمان بقوى فوق-طبيعية ، تماما مثل الأديان، لكن تأكيدهم وبرهانهم على هذه النظريات ووجود القوى فوق الطبيعية لا يكون عن طريق رسالات أو كتب سماوية (مثل الديانات السماوية) أو برهان عقلي  (مثل الميتافيزيقيا الفلسفية) وأنما عن طريق التجربة والخبرة الشخصية التي تكتسب عن طريق ممارسات تعبدية معينة. قد تكون الروحانية تعبيرا عن شعور بالحياة أكثر تعقيدا وأكبر من مجرد الإحساس اليومي بالأشياء بل يجب أن يكون فهمنا للحياة مترافقا مع رؤية للعالم تتضمن موقفا من الكثير من القضايا الإنسانية.

روح

الروح عبارة عن مصطلح ذي طابع ديني  وفلسفي يختلف تعريفه وتحديد ماهيته في الأديان والفلسفات المختلفة، ولكن هناك إجماع على أن الروح عبارة عن ذات قائمة بنفسها، ذات طبيعة معنوية غير ملموسة. ويعتبرها البعض مادة أثيرية أصلية من الخصائص الفريدة للكائنات الحية. استنادا إلى بعض الديانات والفلسفات فإن الروح مخلوقةً من جنسٍ لا نظير له في عالم الموجودات وهو أساس الإدراك والوعي  والشعور. وتختلف الروح عن النفس  حسب الاعتقادات الدينية فالبعض يرى النفس  هي الروح والجسد مجتمعين ويرى البعض الآخر إن النفس قد تكون أو لا تكون خالدة ولكن الروح خالدة حتى بعد موت  الجسد.

هناك جدل في الديانات والفلسفات المختلفة حول الروح بدءا من تعريفها ومرورا بمنشأها ووظيفتها إلى دورها أثناء وبعد الموت حيث أن هناك اعتقاد شائع أن للروح استقلالية تامة عن الجسد وليس لها ظهور جسدي أو حسي، ولا يمكن مشاهدة رحيلها ويعتقد البعض أن مفارقة الروح للجسد هي تعريف للموت ويذهب البعض الآخر إلى الاعتقاد أن الروح تقبض في حالتي الموت والنوم، ففي حالة الموت تقبض الروح وتنتهي حياة الجسد، وفي حالة النوم تقبض الروح ويظل الجسد حيا. المزيد عن الروح والنفس والإدراك في الترجمة العبرية لكلمة الروح هي نفيش Nephesh وهي أقرب لكلمة النفس العربية، أما كلمة الروح العربية فهي قريبة جدا من كلمة ريح مما جعل البعض يعتقد أن مصدر ومعنى كلمة الروح هي "ذَات لَطِيفَة كَالْهَوَاءِ سَارِيَة فِي الْجَسَد كَسَرَيَانِ الْمَاء فِي عُرُوق الشَّجَر" [1]، ومما زاد من صحة هذه القناعة لدى البعض أن الروح تنفخ كالريح، ولكنها ليست ريحا بمفهوم الريح.

عدل] الروح في المسيحية

تعتبرالمسيحية الروح بمثابة الكينونة الخالدة للإنسان وإن الخالق الأعظم بعد وفاة الإنسان إما يكافئ أو يعاقب الروح ويوجد في العهد الجديد من الكتاب المقدس وعلى لسان المسيح ذكر الروح وتشبيهه برداء رائع أروع من كل ما كان يملكه سليمان [18]. هناك إجماع في المسيحية إن الوصول للمعرفة الحقيقية عن ماهية الروح هو أمر مستحيل وإستنادا إلى المفكر المسيحي أورليس أوغسطينس (354 - 430) فإن الروح عبارة عن مادة خاصة وفريدة غرضها التحكم في الجسد [19].

هناك جدل في المسيحية حول منشأ الروح فالبعض يعتقد إنها موجودة قبل ولادة الإنسان وعند الولادة يقوم الخالق بإعطاء الروح إلى الجسد [20] بينما يعتقد البعض الآخر إن روح الإنسان تنتقل كمزيج من روحي الوالدين وإن آدم هو الشخص الوحيد الذي خلقت روحه مباشرة من الخالق [21] بينما يرى طائفة شهود يهوه إن الروح مطابقة لكلمة نفيش (Nefesh) العبرية والتي حسب تصور الجماعة إنها مشتقة من التنفس وعليه فإن نفخ الخالق للروح في جسم اي كائن يجعل هذا الكائن كائنا متنفسا [22] وهناك البعض ممن يعتقد إن الروح تذهب إلى حالة من السبات لحين يوم الحساب.

الله اعلم

الروح عند الفلاسفة

قام أفلاطون (427 - 347 قبل الميلاد) باعتبار الروح كأساس لكينونة الإنسان والمحرك الأساسي للإنسان وإعتقد بأن الروح يتكون من 3 أجزاء متناغمة وهي العقل والنفس  والرغبة وكان أفلاطون يقصد بالنفس المتطلبات العاطفية أو الشعورية وكان يعني بالرغبة المتطلبات الجسدية وأعطى أفلاطون مثالا لتوضيح وجهة نظره باستخدام عربة يقودها حصان, فللحصان حسب أفلاطون قوتان محركتان وهما النفس والرغبة ويأتي العقل ليحفظ التوازن [2]. بعد أفلاطون قام أرسطو (384 - 322 قبل الميلاد) بتعريف الروح كمحور رئيسي للوجود ولكنه لم يعتبر الروح وجودا مستقلا عن الجسد أو شيئا غير ملموس يسكن الجسد فإعتبر أرسطو الروح مرادفا للكينونة ولم يعتبر الروح كينونة خاصة تسكن الجسد وإستخدم أرسطو السكين لتوضح فكرته فقال إنه إذا إفترضنا إن للسكين روحا فإن عملية القطع هي الروح وعليه وحسب أرسطو فإن الغرض الرئيسي للكائن هو الروح وبذلك يمكن الاستنتاج إن أرسطو لم يعتبر الروح شيئا خالدا فمع تدمير السكين ينعدم عملية القطع [3].

حاول رينيه ديكارت (1596 - 1650) وفي خطوة مهمة إثبات إن الروح وتنظيم الإعتقاد بالروح تقع في منطقة محددة في الدماغ [4] اما إيمانويل كانت (1724 - 1804) وفي خطوة جريئة قال إن مصدر اندفاع الإنسان لفهم ماهية الروح هو في الأساس محاولة من العقل للوصول إلى نظرة شاملة لطريقة تفكير الإنسان اي بمعنى ان العقل الذي يحاول تفسير كل شيء على أساس عملي سوف يضطر إلى التساؤل عن الأشياء المجهولة الغير ملموسة وبذلك فتح كانت الباب على مصراعيه لرعيل من علماء النفس ليفسروا الروح على أساس نفسي [5].

عدل] الروح في المجتمع العلمي

يسعى العلم والطب لإيجاد تفسيرات واقعية وفقاً لما هو ملاحظ في العالم الطبيعي. يعرف هذا الموقف العقلي باسم الواقعية المنهجية.[1] إن الكثير من الدراسات العلمية المتعلقة بالروح قد شملت التحقيق في أمرها ككائن ذي معتقد إنساني، أو كمفهوم يشكل استعراف وفهم حقيقة العالم، بدلاً من كونها كائناً بحد ذاته.

عندما يتحدث علماء العصر الحديث عن الروح خارج هذا السياق الثقافي والنفسي، فإنهم يتعاملون مع "الروح" على أنها مرادف شعري لكلمة "العقل". في كتاب The Astonishing Hypothesis أو "الفرضية المذهلة" لفرنسيس كريك، مثلاً، هناك عنوان فرعي هو "البحث العلمي عن الروح". كريك أخذ على عاتقه أنّ المرء يمكنه تعلم كل شيء معروف عن الروح البشرية والعقل، ومن ثم، قد يكون للعلوم العصبية صلة بفهم الإنسان لماهية الروح.

نفس

النفس لغويا لها أكثر من تعريف فهي تعني الروح أو الدم أو الجسد أو الحسد ونفس الشي بمعنى عينه فيوجد اختلاف في الثقافات وحتى في نفس علم النفس وقال بعض العلماء بأنها ذلك النشاط الذي يميز الكائن الحي ويسيطر على حركاته وفسرها البعض بانها القوة الخفية التي يحيا بها الإنسان عرفها فريق بانها وظيفة العقل والجهاز العصبياو محرك اوجه نشاط الإنسان المعرفية والانفعالية والسلوكية والعقلية وهناك رأي لغوي في محيط المحيط ان كلمة نفس مذكر ومؤنث في نفس الوقت فكلمة نفس المذكرة تعني الإنسان كاملا جسد وروح اما نفس المؤنثة فهي الروح و زبدة القول ن النفس لم يعرف لها تعريف دقيق ما هي ولا اين توجد لا يوجد يقين عنها ولكن ارجح الظن انها اتصال بين الجسد والروح والحقيقة ان لكل مدرسة في علم النفس تعريف فالسلوكية تقول ان العلم معرفة مادية فلانستطيع ان ندرس النفس فهي تدرس النشاط لخارجي، اما التحليل النفسي فتفرض وجود منا طق وتقسيمات افتراضة كاللاوعي ورأي ميثلوجي اي أسطوري يقول ان كلمة سيكي معناها نفس في الاساطير الرومانية تعني محبوبة الاله كيوبيد وسيكي امرة جميلة جدا كانت تكرهها فينوس الهة الحب كانت تغار منها فبعثت ابنها كيوبيد اله الحب لتقع سيكسي في الحب مع ابشع رجل في العالم ولكنه وقع في الحب فأخذها إلى قصر منعزل حيث يزورها في الليل غير مرئي أو معروف من قبل سيكي وكان قد اشترط عليها ان لا تنظر إلى وجهه ولكنها خالفته فنظرت اليه وهو نائم فخرج من عندها بلاعودة. فطافت وراءه العالم ووجدته بعد عناء ورحلات طويلة قام جوبيتر بجعلها سرمدية خالدةرأي للدكتور مصطفى محمود في حوار مع صديقي الملح بطبيعة الإنسان الثنائية المادية والروح المادية هي جسد الإنسان ونفسه الحيوانية والجسد يتكن من اجهز واعضاء وحواس واما النفس الحيانية فهي شريط من اغرائز وعواطف انفعالات ومخاوف مسرحها الدماغ حيث الطبيعة المادية تتعرض للتغير والمرض والقياس.طبيعة روحية دائمة لا زمانية أو مكانية تتكون من العقل والانا والحس الاخلاقي والحس الجمالي. ومن نافلة القول ان قال ديكارت الفيلسوف الفرنسي ان النفس موجودة في الدماغ بينما قال افلاطون ان هناك 3 انفس للإنسان الشهوانية العاقلة والمريدة وورد في القرآن الكريم 3 انفس الامارة بالسوء واللوامة والمطمئنة، قال بعض العلماء انها نشاط كهربي كامن تتولد في الجسم.

8  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سر القربان الأقدس. The mystery of the Eucharist. في: 06:22 22/01/2011
سر القربان الأقدس.

القداس الإلهي، سر الافخارستيا، القربان الأقدس


الافخارستيا (باليونانية: εὐχαριστία؛ باللاتينية: Eucharistia) كلمة يونانية تعني الشكران،[348] بحسب المصطلحات الكنسية يطلق اسم الافخارستيا على سر القربان وذلك لأن المسيحيين يشكرون الله لمنحهم هذا السر،[349] وتقام الافخارستيا ضمن القداس الإلهي حصرًا ولا يمكن أن تقام خارجه.

القداس الإلهي يتألف من قسمين أساسيين، القسم الأول ’الكلمة‘ حيث تقام صلوات البدء والتمجيد وعدد من الأناشيد تليها قراءة الإنجيل وتفسيره، وهذا أصل التسمية بالكلمة إذ تقرأ به ’كلمة الله‘ وتفسر، القسم الثاني من القداس هو الافخارستيا أي عندما يتم استحضار الروح القدس لتحويل الخبز والخمر إلى جسد يسوع ودمه، وترافق رتبة الاستحضار عدد من الرتب والطقوس المختلفة بحسب الطوائف والليتورجيات المتبعة، غير أن أهم رتبتين هما رتبة السلام أي منح سلام المسيح ورتبة التوبة المختصرة التي تلحق بها المناولة؛ تؤمن أغلب الطوائف المسيحية أن الخبز والخمر يتحولان فعلاً إلى جسد المسيح ودمه، ويعامل القربان بالتالي معاملة المسيح نفسه، يأت هذا الاعتقاد من ما ذكر في الإنجيل بأنه في الليلة التي سبقت آلام المسيح أخذ الخبز وقدمه لالتلاميذ الاثني عشر قائلاً لهم هذا هو جسدي،[350] وكذلك فعل على كأس الخمر هذا هو دمي،[351] ثم طلب منهم أن يصنعوا هذا دائمًا لذكره،[352] وبرر ذلك بأن جسده ودمه لغفران الخطايا ولنوال الحياة الأبدية (أحد المسميات المسيحية للجنة)،[353] بعد قيامته فعل الشيء ذاته إذ يذكر إنجيل لوقا أنه قد "ظهر" لتلمذين من تلاميذه فأخذ يشرح لهما الكتاب المقدس، أي أنه قام بقسم الكلمة،[354] ثم أخذ الخبز وباركه وكسره،[355] ويذكر سفر أعمال الرسل أن الكنيسة الأولى كانت تقيم هذا التقليد بشكل دائم،[24] ثم قام بولس الرسول بوضع مزيد من القواعد المنظمة المفسرة له فيوبخ من ينقطع عن حضوره،[356] ويعلن أن الاشتراك به هو الاشتراك مع المسيح،[357] ويقدم إنجيل يوحنا على لسان يسوع مزيدًا من الوضوح:
فمن أكل الخبز وشرب الكأس بغير استحقاق،
يكون مذنبًا تجاه جسد الرب ودمه،
   
   فأثار هذا الكلام جدالاً عنيفًا بين اليهود، وتسائلوا: كيف يقدر هذا أن يعطينا جسده فنأكله؟ فأجابهم يسوع: الحق الحق أقول لكم إذا لم تأكلوا جسد ابن الانسان وتشربوا دمه فلا حياة لكم؛ من يأكل جسدي ويشرب دمي فله الحياة الأبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير، لأن جسدي طعام حق ودمي هو الشراب الحقيقي، من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيّ وأنا فيه.[358]    
   
يستشهد اللاهوتيون المسيحيون أيضًا بعدد من مقاطع العهد القديم لإثبات ذلك،[359] وعلى الرغم من هذا هناك عدد من الخلافات العقائدية بين الطوائف حول طرق استعمال هذا السر وطرق منحه،12 سوى ذلك فلا تعترف جميع الطوائف البروتستانتية بهذا السر وتمارسه، هناك الكنائس البروتستانتية الأسقفية واللوثرية والمشيخية تقوم فعلاً بممارسته غير أن قسمًا آخر يفسر الآيات الخاصة به بشكل رمزي أو يقيمه كتذكار دون الإيمان بتحول الخبز والخمر إلى جسد المسيح ودمه.[360]

إفخارستيا

سر الإفخارستيا (بالإنجليزية: Eucharist‏) أو سر التناول أو العشاء الرباني هو أحد الأسرار السبعة المقدسة في الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية أو أحد السرين المقدسين في الكنيسة البروتستانتية. وهو تذكير بالعشاء الذي تناوله يسوع بصحبة تلاميذه عشيّة آلامه (لوقا 19:22 ومتى  26:26 ومر22:14 و 1قور23:11-25). ويُحتفل بها في جماعة المؤمنين لأنها التعبير المرئي للكنيسة. الاحتفال يكون بصيغة تناول قطعة صغيرة ورقيقة من الخبز (تعرف بالـبرشان) التي تمثل جسد يسوع وأحياناً تذوق أو غمس قطعة الخبز في القليل من الخمر الذي يمثل دم يسوع.

   
[عدل] لاهوت الإفخارستيا

يرى معظم المسيحيين، وحتى أولئك الذين ينكرون أي تغيير جوهري في الخبز والخمر، وجود المسيح بطريقة خاصة في هذا الطقس، غير أنهم يختلفون بعضهم عن بعض حول كيفية وطبيعة وجود المسيح. فتقول الكنيستان الكاثوليكية والأرثوذكسية أن الخبز والخمر يصبحان جسد ودم المسيح بالفعل، ما يعرف باستحالة الشكلين (بالإنجليزية: transubstantiation‏) في اللاهوت الكاثوليكي. ويعتقد المسيحيون اللوثريون أن جسد ودم يسوع موجودان "في ومع وتحت" أشكال الخبز والخمر، ما يعرف بالوحدة السرية. وتؤمن الكنائس المصلحة التي تعود تاريخها إلى جان كالفن بوجود حقيقي وروحي للمسيح بقوة الروح القدس، ولذي يتم قبوله بالإيمان. وهناك أراء عديدة في الكنيسة الأنجليكانية، مع أنها تؤمن بالوجود الحقيقي رسمياً. ويرفض بعض المسيحيين (مثل تجديدية العماد والكنيسة المعمدانية) مفهوم الوجود الحقيقي، معتقدين أن الإفخارستيا ليس سوى نصب تذكاري لموت المسيح.

[عدل] التناول المغلق والمفتوح

يختلف الطوائف المسيحية حول ما إذا كانت الافخارستيا مفتوحة لغير أعضاء الطائفة. في القرون الأولى من الكنيسة، كان من الممنوع أن يحضر غير الأعضاء الطقس، من بينهم الزوار والمنتصرون، الذين كان يجب أن يغادروا المجمع بعد منتصف القداس.

تستبعد الكنيستان الكاثوليكية والأرثوذكسية غير الأعضاء عن التناول تحت ظروف عادية، مع أنهما تسمحان بإستثناءات (مثلاً لغير الأعضاء على وشك الموت الذين يشاركون في الإيمان بواقع الافخارستيا، ما لم يوجد كاهن من طائفتهم). وإضافة، تمارس بعض الطوائف البروتستانتية التناول المغلق.

ولكن تمارس معظم الطوائف البروتستانتية التناول المفتوح، أي سر الافخارستيا ليس محدوداً على الأعضاء فقط، ولكن بعض الكنائس تتطلب أن تتم المعمودية قبل تناول الافخارستيا.

توفر بعض الكنائس الليبرالية الافخارستيا لكل من يريد أن يحيي ذكرى حياة وتعاليم المسيح، وبصرف النظر عن انتمائه الديني.
9  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / نسطور Nestorius في: 04:37 22/01/2011
نسطور

نسطور (386 م - 451 م) أسقف القسطنطينة من 428 م إلى 431 م. تم اتهامه بالهرطقة التي عرفت فيما بعد باسمه "النسطورية"، حيث رفض نسطور أن تسمى مريم العذراء "أم الله" بل يجب أن تدعى "أم المسيح"، تم حرمان نسطور في مؤتمر أفسس 431م

[عدل] حياته

ولد نسطور في مدينة مرعش ضمن ولاية سورية الرومانية، وتلقى علومه اللاهوتية على يد ثيودور المصيصي (ويعرف أيضا باسم ثيودور المفسر) في أنطاكية. وفي عام 428 م عينه الامبراطور ثوردوسيوس الثاني بطريركا للقسطنطينية خلفا لسيسنيوس الأول.

تم عزله خلال مؤتمر أفسس الأول بعد اتهامه بالهرطقة، وفي عام 435 م تم نفيه إلى مونستاري بالقرب من الخارجة في مصر. وخلال الرحلة تعرض موكب نسطور إلى هجوم من قبل العصابات مما أدى إلى جرحه.

أحرقت كتابات نسطور بأمر من ثيودسيوس الثاني، وما بقي منها حفظ باللغة السريانية.

[عدل] لاهوت نسطور

حاول نسطور التوفيق بين تصورين لاهوتين مختلفين حول المسيح، كان الأول يؤكد على أن المسيح الله قد ولد كإنسان من العذراء، مما يعني أن العذراء هي أم الله، بينما أصر الفريق الثاني على أن الله كجوهر خالد لا يمكن أن يولد من أحد. لذلك اقترح نسطور تسوية بين الفريقين بأن دعى مريم العذراء أم المسيح عوضا عن أم الله. غير أن هذا الحل لم يحظ بقبول أيا من الفريقين.

أمن نسطور بأنه لايمكن أن تكون هناك وحدة بين ناسوت المسيح ولاهوته، أي بين المسيح الإنسان والمسيح الاله، فالله لايمكنه أن يتألم ويتعذب ويموت، بالمقابل فإن امتلك المسيح كامل الالوهية فهذا يعني لا يمكن أن يكون مثلا.

هاجم البابا كيرلس الأول (بطريرك الإسكندرية) آراء نسطور معتبرا اياها متعارضة مع التجسد الالهي في المسيح، مما دعى الامبراطور ثيودسيوس الأول إلى عقد مؤتمر أفسس الأول 431م لمناقشة القضية. كان الامبراطور داعما لنسطور غير أن كيرلس نجح في كسب بابا روما كلوستين الأول إلى جانبه، وبالتالي نجحوا في إدانة نسطور بالهرطقة وعزله عن كرسي القسطنطينة.

خلال انعقاد المؤتمر وصل يوحنا الأول بطريرك أنطاكية ومعه أساقفة الشرق، ولما وجدوا أن البابا كيرلس الأول ومن معه نجحوا في إدانة نسطور عقدوا مؤتمرهم وأدانوا فيه كيرلس، ورفع كلا الجانبين دعواهما إلى الامبراطور الذي عزل كلا من نسطور وكيرلس ونفاهما، وقد عاد البابا كيرلس بعد عدة سنوات.

خلال الاشهر التالية عزل 17 أسقف من الذين أيدوا نسطور كما أجبر يوحنا الأول على انكار النسطورية في آذار 433 م، وفيما بعد أصدر الامبراطور أمرا بنفي نسطور. وتم التأكيد على هرطوقية آراء نسطور مرة أخرى في مؤتمر خلقدونية 451 م.

[عدل] الكنيسة النسطورية

رغم الحرمان إلا أن آراء نسطور استمرت وحظيت بالعديد من الاتباع الذين يتحدثون بالسريانية بشكل اساسي، وقد استمرت الكنيسة بقوة في شرق نهر الفرات في حماية الامبراطورية الساسانية كما أنتشرت باتجاه الشرق حيث وصلت إلى المغول واعتنقتها قبائل النايمان المغولية. أما اليوم فما تزال النسطورية مستمرة تحت اسم الكنيسة الاشورية.
10  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الإنجيل Gospel في: 00:55 22/01/2011
الإنجيل

الإنجيل كلمة معربة من (اليونانية
وتعني البشارة السارة أو البشرى السارة أو بشرى الخلاص.

تعني لدى المسيحيين بالمفهوم الروحي البشارة بمجيء المسيح وتقديم نفسه ذبيحة فداء على الصليب نيابة عن الجنس البشري ثم دفنه في القبر وقيامته في اليوم الثالث كما جاء في كتب النبوات في العهد القديم، اقرأ (1)رسالة بولس الرسول الأولى الإصحاح 15 والأعداد 1-4.

قد يُقصد بها مجازا، عند المسيحيين وغيرهم، الكتب الأربعة الأولى في كتاب العهد الجديد والتي كتبها كل من متى ومرقس ولوقا ويوحنا، ويؤمن المسيحيون بأن هذه الأربعة كتبت بإلهام الروح القدس وليست من تاليف بشري كما جاء في رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموتاوس 16:3 ما يلي "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ". يجتمع المسيحيون على صحة ونقاوة وصدق نصوص الانجيل على لسان البشيرين الأربعة، مع أن في بعض منها تشابه في سرد الرواية والتعليم مع البشائر الأخرى، إلا أن كل واحد من البشائر تغطي جهة من حياة وتعاليم المسيح، فالبشير متى يغطي حياة المسيح كابن داوود، والبشير مرقس يغطي حياة المسيح كالخادم، ولوقا يغطي حياة المسيح كابن الإنسان، والبشير يوحنا يغطي حياة المسيح كابن الله.

تؤمن الكنيسة بأن كاتب إنجيل متى هو التلميذ والرسول متى، وكاتب إنجيل مرقس هو مرقس الذي كان ابن أخت القديس برنابا وتلميذاً للقديس بولس، وأما كاتب إنجيل لوقا فهو لوقا الطبيب وهو أحد تلامذة ومساعدي بولس في رحلاته التبشيرية، بينما كتب إنجيل يوحنا التلميذ يوحنا بن زبدي. غير أن التحقيق التاريخي لنسب كل إنجيل لصاحبه لم يحدث أبدا؛ خاصة وأنه لا يوجد أي إشارة من بعيد أو من قريب في المتون الإنجلية إلى كاتبيها، وهذا ما دعى بعض الداراسات التاريخية الحديثة أن تنسب تلك الأناجيل إلى مجهول.

[عدل] تعريف الانجيل

تعريف الإنجيل، الإنجيل كلمة يونانية معناها البشارة. أي الخبر المفرح. يعرف بين المسيحيين باسم الانجيل أو الكتاب المقدس, وعبارة عن مجموعة الكتب الموحاة من الله والمتعلقة بخلق العالم وفدائه وتقديسه وتاريخ معاملة الله لشعبه، ومجموع النبوءات عما سيكون حتى المنتهى، والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب جميع بني البشر في كل الأزمنة. وعندما تتصفح الإنجيل تجد أن هناك إنجيل متى،و إنجيل مرقس، إنجيل لوقا، وإنجيل يوحنا، وهذا لايعنى أن هناك أربعة أناجيل، بل هو إنجيل واحد دونه أربعة أشخاص، أى انجيل واحد في أربع روايات تتفق في جوهرها وموضوعها وإن اختلفت في بعض التفاصيل. لأنها دونت بواسطة أشخاص على ما يناسب الشعوب التي وجهت لها الرسالة. فالرسول متى يكتب لليهود، لذلك اهتم بالنبوات التي جاءت عن السيد المسيح في التوراه والمزامير وكتابات الأنبياء وأكد أتمامها أو تحققها بمجئ المسيح, والبشير مرقس كتب للرومان لذلك بدأ كتابته بارسالية المسيح وتعاليمه موضحاً قوة المسيح وعظمته ومعجزاته وهكذا.... إنه انجيل واحد ورسالة واحدة دونها أربعة اشخاص لشعوب مختلفة. أو نستطيع أن نقول أنه إنجيل واحد مدون بأربعة أحرف

[عدل] اللغات الأولى التي كتب بها الإنجيل

إن الإنجيل يتكون من قسمين رئيسيين. الأول سمي بالعهد القديم، وهو التوراة أي أسفار النبي موسى، والزبور أى المزامير, مزامير لأنها ترانيم النبي داود، ثم كتب الأنبياء وغيرها. وقد كتب أكثره بالعبرانية (العبرية). والقسم الثاني سمي بالعهد الجديد، أي الإنجيل، كما كتب على صوره الأربع متى، مرقس، لوقا ويوحنا، ثم أعمال الرسل، السفر الذي كتبه لوقا أيضاً، ثم رسائل بولس الرسول ثم الرسائل الأخرى ورؤيا يوحنا اللاهوتى. وقد كتب باللغة اليونانية، هذه الكتب جميعها هو ما أطلق عليه الكتاب المقدس، والكتاب فيه كل ما يتعلق بالإيمان والحياة الروحية.

عدل] الأناجيل الأخرى

إنجيل متى

إنجيل البشير متى (حرفيا "نسبت إلى الرسول متى  ") بالاغريقية (Κατά Μαθθαίον or Κατά Ματθαίον). هذا الانجيل هو أحد الاناجيل الاربعة التي هي ضمن العهد الجديد الكتاب الذي يعتمده المسيحيين في حياتهم. الأناجيل الاربعة هي صمن العهد الجديد من الكتاب المقدس والتي تم طباعتها بصورة تقليدية ابتداءا من :متى ويليه وبحسب الترتيب مرقس ولوقا ومن ثم يوحنا. إنجيل متى يسمى تقليديا بأ نجيل متى البشير أو المبشر. يمكن تقسيم إنجيل متى إلى أربع هيكليات "أقسام" منفصلة ومتميزة: أثنان منها تأهيلية "مقدمة"، والجزء الثالث الأهم الذي يمكن اعادة تقسيمه إلى خمسة اقسام، حيث كل قسم من هذه الأقسام مصحوبة بشرح عن حياة المسيح. وأخيرا "رابعا" قسم الام المسيح وقيامته.

   1. شرح عن نسب, ولادة, وطفولة المسيح (متى اصحاح 1و2).
   2. شرح عن أعمال يوحنا المعمدان التي تحضر لحياة السيد المسيح العلنية (متى اصحاح 3 و4:11).
   3. شرح عن اعمال المسيح في الجليل (متى اصحاح 26-4:12):

         1. الموعضة على الجبل المتعلقة بأعطاء دروس في التصرف والاخلاق (متى اصحاح 5 و 7)
         2. شرح عن الرسالة التبشيرية التي هي الرسالة التي اوكلها المسيح لتلاميذه (متى اصحاح 10 و 11)
         3. شرح عن الامثال التي تتضمن قصص تحكي عن ملكوت الله (متى اصحاح 13)
         4. شرح عن مكانة التلاميذ في الكنيسة المتعلقة عن علاقة الميحيين بعضهم ببعض (متى اصحاح 18 و 19:1)
         5. شرح عن نهاية العالم وتدعى أيضا علامات نهاية الزمان "التي تحدث عنها السيد المسيح بينما هو جالس في جبل الزيتون" والمتعلقة عن مجيء المسيح الثاني ونهاية العالم (متى اصحاح 24 و 26:1)

   1. الام وموت وقيامة السيد المسيح ومن ثم مهمة الرسل بعد هذه الأحداث (متى اصحاح 20-28:16).


[عدل] تأريخ كتابة هذا الإنجيل

هناك الشيء القليل في هذا الإنجيل ما يدل ويوضح على تاريخ تدوينه. بعض الدارسين المتخصصين مثل (جون وينهام) و(نورمان جيسلر) ناقشوا بأن هذا الإنجيل تمت كتابته قبل دمار أورشليم، أي بين سنة 60 - 65، وهذا بسبب الإيمان بأن الدمار الثاني للهيكل تم التنبؤ به عن طريق السيد المسيح، بينما لم يكن يوجد أي مرجع يقر بحدوث هذا الحدث بين هاتين السنتين (متى إصحاح 24).

بينما الدارسين المتحررين (الليبراليين) يَضعون تأريخ تدوين هذا الإنجيل سنة 80 - 100، وهذا لأنهم يعتقدون بأن وشاكة حدوث دمار الهيكل تٌبين إن كتابة هذا الإنجيل حدثت فعليا بعد دمار الهيكل.

معظم الدارسين يوافقون على مراجع الكتابات الأغناطية ،التي تقترح بأن إنجيل متى قد أُكمل قٌبيل حلول القرن الثاني.

بينما الأقلية من الدارسين المتحفظين من المسيحيين يناقشون احتمالية كتابته في تاريخ مبكر جداً، حيث أتى سنة 1911 في الموسوعة الكاثوليكية : " المدن الكاثوليكية على العموم تفضل السنين 40-45". في أوقات لاحقة, نرى أن (جون وينهام) " الذي هو من أكبر المساندين للنظريات الأغناطية " يكون في موقف المدافع عن التأريخ المبكر لكتابة إنجيل متى، حيث أعطى الموافقة الجماعية عن كنيسة الآباء بخصوص وضع إنجيل متى قبل إنجيل مرقص "في تسلسل الأناجيل في العهد الجديد" مع أن هذا التسلسل يمكن أن يُعرف من محتويات الأناجيل الأربعة.

إضافة لذلك، (كارستن بيتر ثيد) في دراسته (شهادة عيان للمسيح : أي أن إنجيل متى كُتب سنة 70 حيث كان لا يزال الكاتب على قيد الحياة بعد معاينته للمسيح) ،حيث يناقش (كارستن بيتر ثيد) إعادة تحديد تاريخ ل (Magdalen papyrus) " التي هي القطعة الإغريقية التي تعود لانجيل متى" وبذلك تحديد تأريخ كتابة إنجيل متى سنة 70.

هناك سبب أخر لهذا الوقت المبكر لكتابة إنجيل متى, حيث كرازة متى بين مواطنيه من اليهود كانت قبل أن يصبح الإيمان الوثني بالمسيح بارز "أي أن متى ترك لليهود إنجيلاً مكتوباً بلغتهم كبديل لخدمته الشفهية قبل الذهاب إلى التبشير بين أمم أخرى" وهذا كله جرى قبل دمار الهيكل أي خلال سنة 50.

أما الدارسون الذين يعارضون هذه التواريخ المبكرة لكتابة إنجيل متى لهم أسبابهم : كالوقت المطلوب لتطور النظام اللاهوتي بين فترة كتابة إنجيل متى ومرقص (على افتراض ان إنجيل مرقس له الأولوية على إنجيل متى) حيث يرجعون إلى شخصيات وأحداث تاريخية تعود حوالي إلى سنة 70.

إنجيل لوقا

إنجيل البشير لوقا يه يسرد إنجيل لوقا حياة السيد المسيح ،مماته وقيامته. وان كاتب هذا الانجيل وأعمال الرسل هو ليس واحد، لكن بحسب التقليد تٌنسب كتابة أعمال الرسل إلى لوقا حيث في رسالة كولوسي (4:14) نرى مكتوب: لوقا الطبيب وتابع لبولس الرسول. والأسلوب المميز لهذا الانجيل (حسب طبعة إنجيل كامبردج ،لوقا, مقدمة) هو استخدام شعار " كان يسوع ينتقل من مكان إلى مكان يعمل الخير ويشفي جميع الذين تسلط عليهم ابليس" (اعمال الرسل 10:38 ولوقا 18:4) كتب لوقا للحضارة الاغريقية القديمة (الحضارة الهللينية).

[عدل] التأليف والكتابة

لوقا يكتب الإنجيل

إنجيل لوقا هو أيضاً كاتب سفر أعمال الرسل.

أهم سبب لهذا الاقتراح هو من المقدمة لكلا الكتابين (إنجيل لوقا وسفر أعمال الرسل)، حيث المقدمتين تبدأ بذكر اسم ثاوفيلس، وفي مقدمة سفر أعمال الرسل نرى انه مكتوب " كتبت لك يا ثاوفيلس (في كتابي الأول) عن حياة السيد المسيح". وإضافة لذلك هناك تشابه باللغة والنظام اللاهوتي للكتابين لذلك يٌُقترح انه هناك كاتب واحد لهذين الكتابين. مع موافقة تقريبا جميع الدارسين (يودو سكنيل) يكتب " ان التشابه الكبير من حيث اللغة والنظام اللاهوتي للكتابين " إنجيل لوقا واعمال الرسل " يدل على ان للكتابين كاتب واحد" (المرجع : تاريخ ولاهوت كتابات العهد الجديد صفحة 259) (The History and Theology of the New Testament Writings, p. 259).

إنجيل لوقا موجه إلى ثاوفيلس (أي معناه باليونانية "محب الله"، وممكن ان لايكون اسم بل مصطلح عام لشخص مسيحي). ان هذا الانجيل وبصورة واضحة موجه إلى المسيحيين أو الناس الذين لهم معرفة بالمسيحية، وليس إلى عامة الشعب.حيث سبب كتابة هذا الانجيل هو " رَأَيْتُ أَنَا أَيْضاً، بَعْدَمَا تَفَحَّصْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنْ أَوَّلِ الأَمْرِ تَفَحُّصاً دَقِيقاً، أَنْ أَكْتُبَهَا إِلَيْكَ مُرَتَّبَةً يَاصَاحِبَ السُّمُوِّ ثَأوُفِيلُسَ لِتَتَأَكَّدَ لَكَ صِحَّةُ الْكَلاَمِ الَّذِي تَلَقَّيْتَهُ " (لوقا اصحاح 4-1:3)

إنجيل يوحنا

إنجيل البشير يوحنا هو رابع إنجيل من الاناجيل التشريعية في العهد الجديد من الكتاب المقدس للمسيحيين ، وتقليديا يسمى بأنجيل يوحنا البشير أو المبشر.
[عدل] تاريخهُ

يضع بعض الدارسين المتحفظين تأريخ كتابة إنجيل يوحنا بين بين سنة 65 - 85 . البعض الاخر من الدارسين يضع تاريخ كتابته بين سنة 90 - 120 .

أهم ما قيل في هذا الانجيل: ان ( يوحنا اصحاح 3:16 ) هو من اوسع المقولات المشهورة في العهد الجديد " لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ" .

نُقل عن الناس المحترفين وجمعية نشر الانجيل ، بأن المقولة التي جاءت في ( يوحنا 3:16) قد تم ترجمته إلى أكثر من 1100 لغة.

وهناك مقولة أخرى شهيرة من ( يوحنا اصحاح 14-4:13) "فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ:"كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هَذَا الْمَاءِ يَعُودُ فَيَعْطَشُ . وَلكِنَّ الَّذِي يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا، لَنْ يَعْطَشَ بَعْدَ ذَلِكَ أَبَداً، بَلْ إِنَّ مَا أُعْطِيهِ مِنْ مَاءٍ يُصْبِحُ فِي دَاخِلِهِ نَبْعاً يَفِيضُ فَيُعْطِي حَيَاةً أَبَدِيَّةً" .

قال السيد المسيح هذا الكلام إلى المرأة السامرية التي قابلها عند البئر واخبرها عن الماء الحي الذي يقدمه هو.

ونجد ان هذه المقولة موجودة جزئياً في سفر اشعياء 2-55:1 .

ان اللغة الاغريقية ( اليونانية ) لهذا الانجيل هي انيقة جداً والنظام اللاهوتي دقيق جداً ومتطور .

ان إشارة إنجيل يوحنا بأن لليهود يَد في عملية صلب المسيح قد اعطى بذلك صورة عن المعتقدات اللا سامية " المعادية لليهودية" . وان إنجيل يوحنا يعطي اسم ( اليهود ) عندما يريد ان يعطي فكرة عن الناس الذين كانوا يعادون السيد المسيح ، وان معنى استخدام كلمة يهود اثارت جدلا كبيرا ، ولكن حركة اللاسامية " المعادية لليهودية" اوردت بأن الكاتب كان يهودي ولذلك هو استخدم كلمة يهود بينما كان يخاطب مجتمع الشعب اليهودي الكبير.

وأيضاَ ناقش بأن كلمة ( اليهود) تشير إلى السلطة الدينية لليهود مثل مجمع السنهدريم وليس الشعب اليهودي عامةً .

ولتجنب هذا اانوع من الخلافات والمجادلات نرى ان في بعض الطبعات مثل الطبعة اليوم العالمية الجديدة " VersionToday's New International "

حيث تم استبدال مصطلح ( اليهود ) بمصطلح أكثر تحديدا لتجنب المعتقدات الضد اليهودية.

معظم النقاد على هذه الطبعات التي كتبت فيها كلمة اليهود قالوا بأن المعنى الذي اراده يوحنا هو جداَ واضح حيث ان المسيح ويوحنا وكل الرٌسٌل كانوا من اليهود ، لذلك لا توجد معاني أخرى معادية من استخدام هذه الكلمة ، لذلك يفضل الأخذ بحرفية الكلمة

إنجيل مرقس

إنجيل البشير مرقس تقليدياً هو الانجيل الثاني في تسلسل الاناجيل الاربعة في العهد الجديد من الكتاب المقدس للمسيحيين, ويسمى إنجيل مرقس البشير أو المبشر.

الاناجيل الاربع هي بالتسلسل : متى ومرقس ولوقا ويوحنا.

يشرح ويحكي هذا الانجيل عن حياة المسيح ابتداءاً بـيوحنا المعمدان إلى صعود المسيح إلى السماء بعد قيامته من بين الاموات (أو مايسمى بالقبر الفارغ حسب بعض التنقيحات)

لكن إنجيل مرقس يركز بالخصوص على الاسبوع الاخير من حياة المسيح (مرقس اصحاح 11 و 16، الرحلة إلى اورشليم)

معظم الدارسين يعطون تأريخ لكتابة هذا الانجيل بين نهاية سنة 60 وبداية سنة 70، ويعتبرون هذا الانجيل هو الأول بما يخص الاناجيل التشريعية وهذا على العكس من النظريات الاغناطية التقليدية.

[عدل] مميزات إنجيل مرقس

خلافا عن إنجيل متى ولوقا، إنجيل مرقس لا يعطي أي معلومات عن حياة المسيح قبل بدء رسالته العلنية ،أي لا يذكر ولادة ونسب المسيح. الشرح المفصل في هذا الانجيل يقسم إلى ثلاثة اقسام:

   1. الخدمة في الجليل (وهذا يضم أيضاً المدن المجاورة : فينيقية ونباطا " بلاد البنطيين" وقيصرية فيليبس)
   2. الخدمة في اليهودية.
   3. الرحلة إلى اورشليم والأحداث هناك.
11  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / ﻳﻬﻮﺫﺍ Judah في: 22:43 20/01/2011
يهوذا

 1 مِنْ يَهُوذَا، عَبْدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ وَشَقِيقِ يَعْقُوبَ، إِلَى الَّذِينَ دَعَاهُمُ اللهُ الآبُ إِلَيْهِ، الْمَحْبُوبِينَ مِنْهُ، وَالْمَحْفُوظِينَ مِنْ أَجْلِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

 2 لِتَكُنْ لَكُمُ الرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ وَالْمَحَبَّةُ فِي وَفْرَةٍ وَازْدِيَادٍ!

 3 أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، كُنْتُ قَدْ نَوَيْتُ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكُمْ فِي مَوْضُوعِ الْخَلاَصِ الَّذِي نَشْتَرِكُ فِيهِ جَمِيعاً. وَلَكِنْ، أَرَانِي الآنَ مُضْطَرّاً لأَنْ أَكْتُبَ لأُشَجِّعَكُمْ عَلَى الْجِهَادِ فِي سَبِيلِ الإِيمَانِ الَّذِي سُلِّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً لِلْقِدِّيسِينَ.

 4 لأَنَّهُ قَدْ تَسَلَّلَ إِلَى مَا بَيْنَكُمْ مُعَلِّمُونَ لاَبُدَّ أَنْ يُلاَقُوا الْحُكْمَ بِالْعِقَابِ الأَبَدِيِّ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ لَهُمْ مُنْذُ الْقَدِيمِ. فَهُمْ أَشْرَارٌ لاَ يَهَابُونَ اللهَ ، يَتَّخِذُونَ مِنْ نِعْمَةِ إِلَهِنَا فُرْصَةً لإِبَاحَةِ الرَّذَائِلِ، وَيُنْكِرُونَ سَيِّدَنَا وَرَبَّنَا الْوَحِيدَ يَسُوعَ الْمَسِيحَ.

 5 فَالآنَ، أُرِيدُ أَنْ أُذَكِّرَكُمْ بِأُمُورٍ تَعْرِفُونَهَا. فَأَنْتُمْ تَعْرِفُونَ أَنَّ الرَّبَّ، بَعْدَمَا أَنْقَذَ الشَّعْبَ مِنْ مِصْرَ، عَادَ فَأَهْلَكَ الَّذِينَ لَمْ يُؤْمِنُوا مِنْ ذَلِكَ الشَّعْبِ.

 6 وَأَمَّا الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ لَمْ يُحَافِظُوا عَلَى مَقَامِهِمِ الرَّفِيعِ، بَلْ تَرَكُوا مَرْكَزَهُمْ، فَمَازَالَ الرَّبُّ يَحْفَظُهُمْ مُقَيَّدِينَ بِسَلاَسِلَ أَبَدِيَّةٍ فِي أَعْمَاقِ الظَّلاَمِ، بِانْتِظَارِ دَيْنُونَةِ ذَلِكَ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ.

 7 وَتَعْرِفُونَ كَذَلِكَ مَا فَعَلَهُ الرَّبُّ بِمَدِينَتَيْ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَبِالْمُدُنِ الَّتِي حَوْلَهُمَا. فَقَدْ كَانَ أَهْلُ هَذِهِ الْمُدُنِ، مِثْلَ أُولئِكَ الْمُعَلِّمِينَ، مُنْدَفِعِينَ وَرَاءَ الزِّنَى، وَمُنْغَمِسِينَ فِي شَهَوَاتٍ مُخَالِفَةٍ لِلطَّبِيعَةِ. لِذَلِكَ عَاقَبَ الرَّبُّ هَذِهِ الْمُدُنَ بِالنَّارِ الأَبَدِيَّةِ، فَدَمَّرَهَا. فَكَانَتْ بِذَلِكَ عِبْرَةً لِلآخَرِينَ.

 8 وَمَعَ ذَلِكَ، فَإِنَّ أُولئِكَ الْمُعَلِّمِينَ الْمُتَوَهِّمِينَ يَسِيرُونَ فِي الطَّرِيقِ الَّتِي سَارَ فِيهَا أَهْلُ تِلْكَ الْمُدُنِ. إِذْ يُلَوِّثُونَ أَجْسَادَهُمْ بِالنَّجَاسَةِ، وَيَحْتَقِرُونَ السِّيَادَةَ الإِلَهِيَّةَ، وَيَتَكَلَّمُونَ بِالإِهَانَةِ عَلَى الْكَائِنَاتِ الْمَجِيدَةِ!

 9 فَحَتَّى مِيخَائِيلُ، وَهُوَ رَئِيسُ مَلاَئِكَةٍ، لَمْ يَجْرُؤْ أَنْ يَحْكُمَ عَلَى إِبْلِيسَ بِكَلاَمٍ مُهِينٍ عِنْدَمَا خَاصَمَهُ وَتَجَادَلَ مَعَهُ بِخُصُوصِ جُثْمَانِ مُوسَى، وَإِنَّمَا اكْتَفَى بِالْقَوْلِ لَهُ: «لِيَزْجُرْكَ الرَّبُّ!»

 10 وَلَكِنَّ هَؤُلاَءِ الْمُعَلِّمِينَ يَتَكَلَّمُونَ كَلاَماً مُهِيناً عَلَى أُمُورٍ لاَ يَعْرِفُونَهَا. وَأَمَّا مَا يَفْهَمُونَهُ بِالْغَرِيزَةِ، كَالْحَيَوَانَاتِ غَيْرِ الْعَاقِلَةِ، فَإِنَّهُمْ بِهِ يُدَمِّرُونَ أَنْفُسَهُمْ.

 11 الْوَيْلُ لَهُمْ! لأَنَّهُمْ سَلَكُوا طَرِيقَ قَايِينَ، وَانْدَفَعُوا إِلَى ارْتِكَابِ خَطِيئَةِ بَلْعَامَ طَلَباً لِلْمَالِ، وَتَمَرَّدُوا كَمَا تَمَرَّدَ قُورَحُ، فَدَمَّرُوا أَنْفُسَهُمْ.

 12 إِنَّهُمْ يَشْتَرِكُونَ مَعَكُمْ فِي وَلاَئِمِ الْمَحَبَّةِ دُونَ خَجَلٍ، وَلَكِنَّهُمْ كَصُخُورٍ تُعِيقُكُمْ. لاَ هَمَّ لَهُمْ سِوَى تَعْلِيفِ أَنْفُسِهِمْ! إِنَّهُمْ يُشْبِهُونَ غُيُوماً بِلاَ مَطَرٍ تَسُوقُهَا الرِّيَاحُ، وَأَشْجَاراً خَرِيفِيَّةً بِلاَ ثَمَرٍ، يَقْتَلِعُهَا أَصْحَابُهَا، فَتَكُونُ قَدْ مَاتَتْ مَرَّتَيْنِ.

 13 وَبِأَعْمَالِهِمِ الْمُخْجِلَةِ يَفْضَحُونَ أَنْفُسَهُمْ كَأَمْوَاجٍ فِي الْبَحْرِ هَائِجَةٍ تَقْذِفُ الأَوْسَاخَ. وَهُمْ أَشْبَهُ بِنُجُومٍ تَائِهَةٍ فِي الْفَضَاءِ، مَصِيرُهَا الظَّلامُ الشَّدِيدُ إِلَى الأَبَدِ!

 14 عَنْ هَؤُلاَءِ وَأَمْثَالِهِمْ، تَنَبَّأَ أَخْنُوخُ السَّابِعُ بَعْدَ آدَمَ، فَقَالَ: «انْظُرُوا إِنَّ الرَّبَّ آتٍ بِصُحْبَةِ عَشَرَاتِ الأُلُوفِ مِنْ قِدِّيسِيهِ،

 15 لِيَدِينَ جَمِيعَ النَّاسِ، وَيُوَبِّخَ جَمِيعَ الأَشْرَارِ الَّذِينَ لاَ يَهَابُونَ اللهَ ، بِسَبَبِ جَمِيعِ أَعْمَالِهِمِ الشِّرِّيرَةِ الَّتِي ارْتَكَبُوهَا وَجَمِيعِ أَقْوَالِهِمِ الْقَاسِيَةِ الَّتِي أَهَانُوهُ بِهَا وَالَّتِي لاَ تَصْدُرُ إِلاَّ عَنِ الْخَاطِئِينَ الأَشْرَارِ غَيْرِ الأَتْقِيَاءِ!»

 16 وَهَؤُلاَءِ الْمُعَلِّمُونَ يَتَذَمَّرُونَ وَيَشْكُونَ دَائِماً وَفِيمَا هُمْ يَنْدَفِعُونَ وَرَاءَ شَهَوَاتِهِمْ، يُطْلِقُونَ أَلْسِنَتَهُمْ مُتَحَدِّثِينَ بِأُمُورٍ طَنَّانَةٍ، وَيَمْدَحُونَ مَنْ يُعْجِبُهُمْ طَلَباً لِلْمَنْفَعَةِ!

 17 أَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، فَاذْكُرُوا دَائِماً مَا قَالَهُ رُسُلُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

 18 فَقَدْ سَبَقَ أَنْ نَبَّهُوكُمْ إِلَى أَنَّهُ، فِي نِهَايَةِ الزَّمَانِ، سَيَطْلُعُ مُسْتَهْزِئُونَ يَعِيشُونَ مُنْغَمِسِينَ فِي شَهَوَاتِهِمِ الْفَاسِقَةِ.

 19 هَؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ يُسَبِّبُونَ الانْشِقَاقَ، وَيَنْسَاقُونَ وَرَاءَ غَرَائِزِهِمِ الْحَيَوَانِيَّةِ، وَلَيْسَ الرُّوحُ الْقُدُسُ فِيهِمْ!

 20 وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، فَابْنُوا أَنْفُسَكُمْ عَلَى إِيمَانِكُمُ الأَقْدَسِ، وَصَلُّوا دَائِماً فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ.

 21 وَاحْفَظُوا أَنْفُسَكُمْ فِي مَحَبَّةِ اللهِ، مُنْتَظِرِينَ رَحْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ إِذْ يَعُودُ وَيَأْخُذُكُمْ لِتَحْيَوْا مَعَهُ إِلَى الأَبَدِ.

 22 بَعْضُ النَّاسِ يَجِبُ أَنْ تُعَامِلُوهُمْ بِشَفَقَةٍ بِسَبَبِ شُكُوكِهِمْ.

 23 وَبَعْضُهُمْ يَجِبُ أَنْ تُنْقِذُوهُمْ مِنَ النَّارِ خَطْفاً. وَآخَرُونَ يَجِبُ أَنْ تُعَالِجُوهُمْ بِشَفَقَةٍ وَحَذَرٍ، مُبْغِضِينَ حَتَّى الثِّيَابَ الَّتِي يُلَوِّثُونَهَا بِأَجْسَادِهِمْ.

 24 وَلِلْقَادِرِ أَنْ يَحْرُسَكُمْ مِنَ السُّقُوطِ حَتَّى يُوصِلَكُمْ إِلَى الْمُثُولِ أَمَامَهُ فِي الْمَجْدِ مُبْتَهِجِينَ وَلاَ عَيْبَ فِيكُمْ ...

 25 لِلهِ الْوَاحِدِ، مُخَلِّصِنَا بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا ... الْمَجْدُ وَالْجَلاَلُ وَالْقُدْرَةُ وَالسُّلْطَةُ، مِنْ قَبْلِ أَنْ كَانَ الزَّمَانُ، وَالآنَ وَطَوَالَ الأَزْمَانِ آمِين!
12  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / عيد الميلاد Holiday Birth في: 05:24 15/01/2011

عيد الميلاد

عيد الميلاد[1]  هو يوم عطلة للاحتفال بذكرى ميلاد يسوع المسيح، بعض مظاهر الاحتفال تكون بإهداء الهدايا ووضع شجرة الميلاد ووجود شخصية بابا نويل والاجتماعات العائلية.

[عدل] أصل عطلة عيد الميلاد

مع العلم أن تاريخ ولادة يسوع اختلف بين الدول. لكن فضل المسيحيين تاريخ 7 يناير منذ قديم الايام. قد وضع الرومان هذا التاريخ حيث تشكل تسعة أشهر من ذكرى البشارة - بشارة الملاك لمريم- التي تٌصادف في 25 من مارس. في القدم وفي العصور الوسطى وهو يعد من اهم الأعياد المسيحية. لأنه يذكرنا بتجسد السيد المسيح لأجل خطايانا.
كلمة Christmas مكونة من مقطعين : المقطع الأول هو Christ ومعتاها المخلص وهو لقب للسيد المسيح المقطع الثاني هو mas وهو مشتق من كلمة فرعونية معناها ميلاد مثل رمسيس معناها ابن رع (را - مسيس) وجائت هذة التسمية للتأثير الدينى للكنيسة القبطية الارثوذكسية في القرون الأولى

[عدل] ولادة المسيح بين إنجيلي متى ولوقا

إن ولادة المسيح مذكورة في الانجيل، ففي إنجيل متى (3: 1) وُلد المسيح في وقت حكم الملك هيرودس الذي مات عام 4 ق.م
ولكن الرأي الأرجح أن المسيح ولد وقت هيرودس، والاكتتاب تم قبل ولادة المسيح (لوقا 2)، وقت كان كيرينيوس والياً على سورية (سوريا)، وليس هناك أي تعارض في هذا الأمر!! حيث كان هيرودس هو الحاكم وقتئذ، ولكن كان لولاية سورية إشراف جزئي على هيرودس لذلك يذكر لوقا هذا الوالي كيرينيوس في ذكر حادثة الإكتتاب. فكيرينيوس لم يكن والياً على اليهودية!

[عدل] بابا نويل

كان من مدينة مورا، اسم أبيه أبيفانيوس وأمه تونة. وقد جمعا إلى الغنى الكثير مخافة الله.و لم يكن لهما ولد يقر أعينهما ويرث غناهما. ولما بلغا سن اليأس، تحنن الله عليهما ورزقهما بهذا القديس ،الذي أمتلأ بالنعمة الإلهية منذ طفولته. ولما بلغ السن التي تؤهله لتلقى العلم، أظهر من النجابلة ما دل على أن الروح القدس كان يلهمه من العلم أكثر مما كان يتلقى من المعلم. ومنذ حداثته وعى كل تعاليم الكنيسة. فقدم شماسا ثم ترهبا في دير كان ابن عمه رئيسا عليه، فعاش عيشة النسك والجهاد والفضيلة حتى رسم قسا وهو في التاسعة عشر من عمره، وأعطاه الله موهبة عمل الأيات وشفاء المرضى، حتى يجل عن الوصف كل ما أجراه من المعجزات وقدمه من أحسانات وصدقات. ومنها انه كان بمدينة مورا رجل غنى أخنى عليه الزمن وفقد ثروته حتى أحتاج للقوت الضرورى وكان له ثلاث بنات قد جاوزن سن الزواج ولم يزوجهم لسوء حالته فوسوس له الشيطان أن يوجههن للعمل في أحد المواخيز، ولكن الرب كشف للقديس نيقولاوس ما أعتزمه هذا الرجل، فأخذ من مال أبويه مائة دينار، ووضعها في كيس وتسلل ليلا دون أن يشعر به أحد وألقاها من نافذة منزل الرجل، وكانت دهشة الرجل عظيمة عندما وجد الكيس وفرح كثيرا وأستطاع ان يزوج بهذا المال أبنته الكبرى. و ليله أخرى كرر القديس عمله وألقى بكيس ثان من نافذة المنزل ،و تمكن الرجل من تزويج الابنة الثانية. إلا ان الرجل أشتاق أن يعرف ذلك المحسن، فلبث ساهر ا يترقب، وفي المرة الثالثة حالما شعر بسقوط الكيس، أسرع لخارج المنزل ليرى، من الذي ألقاه، فعرف أنه الاسقف الطيب القدي نيقولاوس، قخر عند قدميه وشكره كثير، لأنه فتياته من فقر المال وما كن سيتعرضن له من الفتنة. أما هو فلم يقبل منهم أن يشكروه، بل أمرهم أن يشكروا الله الذي وضع هذه الفكرة في قلبه.

[عدل] شجرة عيد الميلاد

عادة تزيين الشجرة عيد الميلاد، عادة شائعة عند الكثيرين من الناس، حيث تنصب قبل العيد بعدة أيام وتبقى حتى عيد الغطاس، وعندما نعود إلى قصة ميلاد السيد المسيح في الإنجيل المقدس لا نجد أي رابط بين حدث الميلاد وشجرة الميلاد. نتساءل من أين جاءت هذه العادة ومتى بدأت؟

بالرجوع إلى إحدى الموسوعات العلمية، نلاحظ بأن الفكرة ربما قد بدأت في القرون الوسطى بألمانيا، الغنية بالغابات الصنوبرية الدائمة الخضرة، حيث كانت العادة لدى بعض القبائل الوثنية التي تعبد الإله (ثور) إله الغابات والرعد أن تزين الأشجار ويقدم على إحداها ضحية بشرية.

وفي عام 727 أو 722م أوفد إليهم البابا القديس بونيفاسيوس لكي يبشرهم، وحصل أن شاهدهم وهم يقيمون حفلهم تحت إحدى الأشجار، وقد ربطوا أبن أحد الأمراء وهموا بذبحه ضحية لإلههم (ثور) فهاجمهم وخلص أبن الأمير من أيديهم ووقف فيهم خطيباً مبيناً لهم أن الإله الحي هو إله السلام والرفق والمحبة الذي جاء ليخلص لا ليهلك. وقام بقطع تلك الشجرة ثم نقلوها إلى أحد المنازل وزينوها، وصارت فيما بعد عادة ورمزاً لاحتفالهم بعيد ميلاد المسيح.
وانتقلت هذه العادة بعد ذلك من ألمانيا إلى فرنسا وإنجلترا ثم أمريكا، ثم أخيرا لمنطقتنا هنا. وتفنن الناس في استخدام الزينة بأشكالها المتعددة.

[عدل] أصل عطلة عيد الميلاد

مع العلم ان تاريخ ولادة يسوع غير معروفة. لكن فضل المسيحيين تأريخ 25 ديسمبر منذ قديم الايام. قد وضع الرومان هذا التأريخ حيث تشكل تسعة أشهر من ذكرى البشارة - بشارة الملاك لمريم- التي تٌصادف في 25 من مارس. في القدم وفي العصور الوسطى كان الاحتفال بعيد الميلاد يٌعد احتفالاً ثانوي أو لا يتم الاحتفال به ابداً. حوالي سنة 220، أعلن اللاهوتي ترتليان بأنه قد مات في 25 مارس من سنة 29 بعد الميلاد وقام من بين الاموات بعد 3 أيام. يفضل الدارسين الحديثين وضع تأريخ الصلب في 3 أبريل من سنة 33 بعد الميلاد.

[عدل] احتفالات وثنية قديمة

اعتبر 25 ديسيمبر ميلاداً ليسوع لأول مرة في القرن الرابع الميلادي زمن حكم الامبراطورقسطنطين، فقد اختار قسطنطين هذا اليوم كميلاد ليسوع لأن الروم في ذلك الوقت كانوا يحتفلون بنفس اليوم كولادة لإله الشمس "سول إنفكتوس"، والذي كان يسمى بعيد "الساتورناليا". لقد كان يوم 25 ديسيمبر عيداً لغالب الشعوب الوثنية القديمة التي عبدت الشمس، فقد احتفلوا بذلك اليوم لأنه من بعد يوم 25 ديسمبر يزداد طول النهار يوماً بعد يوم خلال السنة. ومن الشعوب التي احتفلت بالخامس والعشرين من ديسمبر قبل المسيحية:

    * في الشرق الأقصى احتفل الصينيون بـ25 ديسمبر كعيد ميلاد ربهم جانغ تي.
    * ابتهج قدماء الفرس في نفس اليوم ولكن احتفالاً بميلاد الإله البشري ميثرا.
    * ولادة الإله الهندوسي كريشنا هي الولادة الأبرز من بين آلهة الهند فقد كانت في منتصف ليلة الخامس والعشرين من شهر سرافانا الموافق 25 ديسيمبر.
    * جلب البوذيون هذا اليوم من الهندوس تقديساً لبوذا.
    * كريس الإله الكلداني أيضاً وُلد في نفس اليوم.
    * في آسيا الصغرى بفريجيا (تركيا حالياً) وقبله بخمسة قرون عاش المخلص "ابن ..." أتيس الذي ولدته نانا في يوم 25 ديسيمبر.
    * الأنجلوساكسون وهم جدود الشعب الإنجليزي كانوا يحتفلون قبل مجيء المسيحية بـ25 ديسيمبر على أنه ميلاد إلههم جاو وابول.
    * في هذا اليوم أيضاً الإله الاسكندنافي ثور.
    * الشخص الثاني من الثالوث الإلهي الاسكندنافي ولد في نفس اليوم كذلك.
    * السنة عند الليتوانيين كانت تبدأ عند انقلاب الشمس في الشتاء أي 25 ديسيمبر وهو عيد كاليدوس.
    * هذا الوقت نفسه كان يوماً بهيجاً على الروس القدماء فهو يوم مقدس يُدعى عيد كوليادا، وقبلها بثلاثة أيام يكون عيد كوروتشن وهو اليوم الذي يقوم الكاهن بعمل طقوس خاصة ليوم كوليادا.
    * بسوريا والقدس وبيت لحم (قبل ولادة المسيح) كان هناك عيد ميلاد المخلص أتيس في 25 ديسيمبر.
    * في يوم 25 ديسيمبر كانت النساء باليونان القديم تغمرهم الفرحة وهم يغنون بصوت عال: "يولد لنا ابن هذا اليوم!" وكان ذلك يقصد به ديونيسس الابن المولود للإله الأكبر.
    * جُلب هذا اليوم كعيد للإله باخوس وذلك من بعض عُبّاده الروم ومنه إلى إله الشمس سول إنفيكتوس.

بل ويعلم المؤرخون اليوم بأنيسوع لم يولد في السنة الأولى من القرن الأول الميلادي بل أربع سنين قبلها (أي 4 ق.م). يذكر الكتاب الموسوعي "أديان العالم" تحت عنوان "التقويم المسيحي": نظام ترقيم السنين المستخدم في العالم الغربي معتمد كما كان يعتقد على السنة التي ولد فيها يسوع. ولكن الأبحاث الجديدة تبين أن يسوع ولد في 4 ق.م تقريباً ولكن ليس 1 م، فنظام التأريخ "المسيحي" استُخدم باتساع في القرن الثامن الميلادي فما بعد، وقبل ذلك كانت الكنيسة تستخدم تاريخ تأسيس روما (753 ق.م) كبداية لحساب النظام [التاريخي].

[عدل] ولادة يسوع

نرى ان كلاً من إنجيل لوقا ومتى يركزان على جانبين مختلفين من حدث ولادة يسوع. أما إنجيل مرقس فيٌعتبر الأقدم والأكثر قيمة تأريخية حسب المعتقدات الدينية، لكن لا يحتوي على حدث ولادة المسيح. في إنجيل لوقا، يقول الملاك لمريم بأنها ستحبل بقوة الروح القدس. تجيب مريم بأنها لا زالت عذراء، ولكن يقول لها الملاك بأنه لايوجد شيء مستحيل عند الله. بعد فترة اخذها يوسف ورحلوا من بيتهم الذي في الناصرة إلى بيت لحم التي -هي البلدة التي يٌنسب لها يوسف وتبعد 150 كيلومتر (90 ميل) عن الناصرة-، لعمل تعداد سكاني هناك في عهد القيصر اغسطس. لم يجدا أي غرفة في الفنادق، فمكثوا في اسطبل, وهناك ولدت مريم المسيح. ذهب ملاك الرب إلى الرعاة في البرية وبشرهم بنشيد الفرح "الْمَجْدُ لِلهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلامُ؛ وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ! " (لوقا 2:14) ووبذلك ذهب الرعاة ليسجدون للمسيح. وصل المجوس إِلَى بلاط هِيرُودُسَ الملك في اورشليم وسألوا " أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَقَدْ رَأَيْنَا نَجْمَهُ طَالِعاً فِي الشَّرْقِ، فَجِئْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ"، (انظر إلى سفر العدد 24:17 " أَرَاهُ وَلَكِنْ لَيْسَ حَاضِراً، وَأُبْصِرُهُ وَلَكِنْ لَيْسَ قَرِيباً. يَخْرُجُ نَجْمٌ مِنْ يَعْقُوبَ، وَيَظْهَرُ مَلِكٌ مِنْ إِسْرَائِيلَ فَيُحَطِّمُ طَرَفَيْ مُوآبَ، وَيُهْلِكُ كُلَّ رِجَالِ الْحَرْبِ"). ان أحد الكتب التي تنبأة بمجيء المسيح هو كتاب دانيال (سفر دانيال 27-9:24 " قَدْ صَدَرَ الْقَضَاءُ أَنْ يَمْضِيَ سَبْعُونَ أُسْبُوعاً عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَةِ قُدْسِكَ، لِلانْتِهَاءِ مِنَ الْمَعْصِيَةِ وَالْقَضَاءِ عَلَى الْخَطِيئَةِ، وَلِلتَّكْفِيرِ عَنِ الإِثْمِ، وَلإِشَاعَةِ الْبِرِّ الأَبَدِيِّ وَخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوءَةِ وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ. لِهَذَا فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّ الْحِقْبَةَ الْمُمْتَدَّةَ مُنْذُ صُدُورِ الأَمْرِ بِإِعَادَةِ بِنَاءِ أُورُشَلِيمَ إِلَى مَجِيءِ الْمَسِيحِ، سَبْعَةُ أَسَابِيعَ، ثُمَّ اثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعاً يُبْنَى فِي غُضُونِهَا سُوقٌ وَخَلِيجٌ. إِنَّمَا تَكُونُ تِلْكَ أَزْمِنَةَ ضِيقٍ. وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعاً يُقْتَلُ الْمَسِيحُ، وَلَكِنْ لَيْسَ مِنْ أَجْلِ نَفْسِهِ، وَيُدَمِّرُ شَعْبُ رَئِيسٍ آتٍ الْمَدِينَةَ وَالْقُدْسَ، وَتُقْبِلُ آخِرَتُهَا كَطُوفَانٍ، وَتَسْتَمِرُّ الْحَرْبُ حَتَّى النِّهَايَةِ، وَيَعُمُّ الْخَرَابُ الْمَقْضِيُّ بِهِ. وَيُبْرِمُ عَهْداً ثَابِتاً مَعَ كَثِيرِينَ لِمُدَّةِ أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، وَلَكِنَّهُ فِي وَسَطِ الأُسْبُوعِ يُبْطِلُ الذَّبِيحَةَ وَالتَّقْدِمَةَ، وَيُقِيمُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ رَجَاسَةَ الْخَرَابِ، إِلَى أَنْ يَتِمَّ الْقَضَاءُ، فَيَنْصَبُّ الْعِقَابُ عَلَى الْمُخَرِّبِ ").

لقد تضايق هيرودس من كلام المجوس عن المسيح، فسألهم عن مكان ولادة المسيح، فَأَجَابُوهُ: فِي بَيْتِ لَحْمٍ بِالْيَهُودِيَّةِ، فَقَدْ جَاءَ فِي الْكِتَابِ عَلَى لِسَانِ النَّبِيِّ (ميخا 4-5:2):" وَأَنْتِ يَابَيْتَ لَحْمٍ بِأَرْضِ يَهُوذَا، لَسْتِ صَغِيرَةَ الشَّأْنِ أَبَداً بَيْنَ حُكَّامِ يَهُوذَا، لأَنَّهُ مِنْكِ يَطْلُعُ الْحَاكِمُ الَّذِي يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ!"، فَاسْتَدْعَى هِيرُودُسُ الْمَجُوسَ سِرّاً، وَتَحَقَّقَ مِنْهُمْ زَمَنَ ظُهُورِ النَّجْمِ، ثُمَّ أَرْسَلَهُمْ إِلَى بَيْتِ لَحْمٍ، وَقَالَ: "إذْهَبُوا وَابْحَثُوا جَيِّداً عَنِ الصَّبِيِّ. وَعِنْدَمَا تَجِدُونَهُ أَخْبِرُونِي، لأَذْهَبَ أَنَا أَيْضاً وَأَسْجُدَ لَهُ ". فوصل المجوس إلى مكان النجمة فَوَجَدُوا الصَّبِيَّ مَعَ أُمِّهِ مَرْيَمَ. فَجَثَوْا وَسَجَدُوا لَهُ، ثُمَّ فَتَحُوا كُنُوزَهُمْ وَقَدَّمُوا لَهُ هَدَايَا، ذَهَباً وَبَخُوراً وَمُرّاً (انظر سفر أشعياء 7-60:1

" تَكْتَظُّ أَرْضُكِ بِكَثْرَةِ الإِبِلِ. مِنْ أَرْضِ مِدْيَانَ وَعِيفَةَ تَغْشَاكِ بُكْرَانٌ، تَتَقَاطَرُ إِلَيْكِ مِنْ شَبَا مُحَمَّلَةً بِالذَّهَبِ وَاللُّبَانِ وَتُذِيعُ تَسْبِيحَ الرَّبِّ ".

ثُمَّ أُوْحِيَ الملاك للمجوسْ فِي حُلْمٍ أَلاَّ يَرْجِعُوا إِلَى هِيرُودُسَ، فَانْصَرَفُوا إِلَى بِلادِهِمْ فِي طَرِيقٍ أُخْرَى. وَبَعْدَمَا انْصَرَفَ الْمَجُوسُ، إِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لِيُوسُفَ فِي حُلْمٍ، وَقَالَ لَهُ: "قُمْ وَاهْرُبْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى مِصْرَ، وَابْقَ فِيهَا إِلَى أَنْ آمُرَكَ بِالرُّجُوعِ، فَإِنَّ هِيرُودُسَ سَيَبْحَثُ عَنِ الصَّبِيِّ لِيَقْتُلَهُ".فَقَامَ يُوسُفُ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ، وَهَرَبَ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ مُنْطَلِقاً إِلَى مِصْرَ. وَعِنْدَمَا أَدْرَكَ هِيرُودُسُ أَنَّ الْمَجُوسَ سَخِرُوا مِنْهُ، اسْتَوْلَى عَلَيْهِ الْغَضَبُ الشَّدِيدُ، فَأَرْسَلَ وَقَتَلَ جَمِيعَ الصِّبْيَانِ فِي بَيْتِ لَحْمٍ وَجُوَارِهَا، مِنِ ابْنِ سَنَتَيْنِ فَمَا دُونَ، بِحَسَبِ زَمَنِ ظُهُورِ النَّجْمِ كَمَا تَحَقَّقَهُ مِنَ الْمَجُوسِ.

لَمَّا مَاتَ هِيرُودُسُ، إِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ فِي حُلْمٍ لِيُوسُفَ فِي مِصْرَ، وطلب منه الله الذهاب إلى بَلْدَةً تُسَمَّى «النَّاصِرَةَ» وَسَكَنَ فِيهَا، لِيَتِمَّ مَا قِيلَ بِلِسانِ الأَنْبِيَاءِ إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيّاً (متى 23-2:1)..

[عدل] أيام أخرى للاحتفال

يحتفل به المسيحيون سواء أكانوا كاثوليكا أو بروتستانتا في كل يوم 25 ديسمبر من كل سنة بينما يحتفل به بعض فرق الأرثوذكس في كل يوم 7 يناير وبعض الأرمن، فهم يعتبرونه اليوم الذي ولد فيه المسيح. ويٌحتفل في أوروبا الشرقية والدول التي تتبع التقويم الشرقي مثل مصر واليونان في 7 يناير.

ليلة عيد الميلاد

ليلة عيد الميلاد تصادف يوم 24 ديسمبر لدى الطوائف المسيحية الغربية، وفي 6 يناير لدى الطوائف المسيحية الشرقية، وهي الليلة قبل عيد الميلاد، الاحتفال بعيد ميلاد يسوع.

تعود تسمية ليلة عيد الميلاد باسم "ليلة" على الرغم من أنها الليلة السابقة ليوم عيد الميلاد إلى أنه في التقويم اليهودي القديم كان يتحول فيه اليوم عند غروب الشمس. ولهذا فإن يوم عيد الميلاد يبدأ بعد غروب شمس اليوم السابق لعيد الميلاد (على النظام الشمسي) ولهذا سميت باسم ليلة عيد الميلاد.

يتم الاحتفال بليلة عيد الميلاد في العديد من دول العالم، حيث ترتبط ليلة عيد الميلاد بعشاء ليلة عيد الميلاد وشخصية بابا نويل المعروف بقصصه الشهيرة لتوزيع الهدايا على الأطفال.

13  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / مسيحية Christian في: 00:30 15/01/2011
مسيحية

المسيحية هي إحدى الديانات الإبراهيمية  والديانات التوحيدية؛ الجذر اللغوي لكلمة مسيحية تأتي من كلمة مسيح[3]  والتي تعني حرفيًا المختار أو المعين،2  وقد جاءت التسمية نسبة إلى يسوع الذي هو بحسب العقيدة المسيحية المسيح، ابن الله، الله المتجسد، المخلص وغيرها من التسميات الأخرى؛[4]  المسيحية تعتبر أكبر دين معتنق في الأرض ويبلغ عدد أتباعها 2.2 مليار أي حوالي ثلث سكان الكوكب من البشر، كذلك فالمسيحية دين الأغلبية السكانية في 120 بلدًا من أصل 190 بلدًا مستقلاً في العالم.[5]

نشأت المسيحية حوالي العام 27 من جذور مشتركة مع الديانة اليهودية ولا تزال آثار هذه الأصول المشتركة بادية إلى اليوم من خلال تقديس المسيحيين للتوارة والتناخ والتي يطلقون عليها إلى جانب عدد من الأسفار الأخرى اسم العهد القديم الذي يشكل القسم الأول من الكتاب المقدس لدى المسيحيين في حين يعتبر العهد الجديد القسم الثاني منه؛ يعتقد المسيحيون أن النبؤات التي دونها أنبياء العهد القديم قد تحققت في شخص المسيح،[6] وهذا السبب الرئيس لتبجيل التواراة أما العهد الجديد فهو بشكل عام قصة حياة المسيح وتعاليمه، التي تشكل أساس العقائد المسيحية.[7]

تؤمن أغلب الطوائف المسيحية أن يسوع هو المسيح والابن أي الأقنوم الثاني في الثالوث الأقدس، وبالتالي فهو إله كامل. وقد ولد من عذراء بطريقة إعجازية. وخلال حياته الأرضية اجترح العجائب والمعجزات، ثم صلب ومات تكفيرًا عن خطايا البشرية، وقام من الموت في اليوم الثالث وصعد إلى السماء متحدًا مع الله الآب، بيد أنه أرسل الروح القدس ثالث الأقانيم الإلهية، وسيعود في اليوم الأخير لإدانة البشرية ومنح الحياة الأبدية في ملكوت السموات للصالحين والمؤمنين.[8]

كان الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط الثقل الرئيسي للمسيحية في القرون الأولى وظلت القدس، أنطاكية، الرها، والإسكندرية عواصم الثقافة المسيحية قبل أنتقال النفوذ والتأثير إلى روما والقسطنطينية خلال القرون الوسطى.

عانت المسيحية في البدايات من اضطهاد الإمبراطورية الرومانية لكنها ومنذ القرن الرابع غدت دين الإمبراطورية واكتسبت ثقافة يونانية ورومانية أثرت عميق التأثير فيها؛ وكأي ديانة أخرى ظهرت في المسيحية عدة من الطوائف والكنائس تصنف في ستة عائلات كبيرة: تزامنت الإنشقاقات الأولى مع القرن الرابع حين انفصلت الكنائس الأرثوذكسية المشرقية والأرثوذكسية القديمة، تلاها عام 1054 الانشقاق الكبير بين الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية ثم البروتستانتية خلال القرن السادس عشر فيما عرف باسم عصر الإصلاح.[9] وكما تأثرت، فقد أثرت المسيحية في غيرها من الأديان، ولها بصمة واضحة في الحضارة الحديثة وتاريخ البشرية على مختلف الأصعدة.[10]

ل] النشأة والتأسيس

[عدل] يسوع المسيح

تعتبر الأناجيل الأربعة المصدر الرئيسي للتبع حياة يسوع، هناك بضعة مؤلفات أخرى تذكره يطلق عليها عامة اسم الأناجيل المنتحلة وقد ورد ذكره أيضًا بشكل عرضي في بعض مؤلفات الخطباء الرومان كشيشرون.[11]  بحسب الأناجيل ولد يسوع في بيت لحم خلال حكم هيرودس الكبير، ولا يمكن تحديد تاريخ ميلاده بدقة، بيد أن أغلب الباحثين يحددونه بين عامي 4 إلى 8 قبل الميلاد.[12]  يتفق متى ولوقا أنه ينحدر من سبط يهوذا، السبط الرئيس من أسباط بني إسرائيل الإثني عشر 3.[13]  كذلك يتفقان أن هذه الولادة قد تمت بشكل إعجازي دون تدخل رجل، ويعرف هذا الحدث في الكنيسة باسم "الولادة من عذراء".[14]  ورغم أنه ولد في بيت لحم إلا أنه قد قضى أغلب سني حياته في الناصرة.[متى 23/2]

نشأ يسوع في بيئة يهودية مغلقة تنتظر قدوم الماشيح، وقبيل البدء بنشاطه اعتمد على يد يوحنا المعمدان،[متى 13/3] حوالي عام 27 وكان عمره ثلاثين عامًا تقريبًا؛[لوقا 23/3] وقد انطلق في تبشيره من دعوة المعمدان ذاتها الداعية إلى التوبة،[15] بيد أنه ترك مناطق نهر الأردن واتجه شمالاً حتى استقر في كفر ناحوم، ثم أخذ يطوف قرى الجليل، وجنوب لبنان، ومناطق من الجولان، وشمال الأردن التي كان تعرف باسم المدن العشر، والخليل إضافة إلى أورشليم ومناطق أخرى.[16] تركزت تعاليم يسوع بشكل أساسي في أهمية ترك أمور الجسد والاهتمام بأمور الروح، وشجب بنوع خاص مظاهر الكبرياء والتفاخر البشري، وحلل بعض محرمات الشريعة اليهودية وجعل بعضها الآخر أكثر قساوة كالطلاق، وركز أيضًا على دور الإيمان في نيل الخلاص، وعلى أهمية المحبة.[متى 43/5] وتذكر الأناجيل، بشكل مفصل للروايات أو بشكل عام، عددًا كبيرًا من الأعاجيب والمعجزات التي اجترحها:
      وكان يسوع ينادي ببشارة الملكوت، ويشفي كل ذي مرضٍ وعلّة في الشعب، فذاع صيته في سوريا كلها، وحمل إليه الناس مرضاهم المعانين من الأمراض والأوجاع على اختلافها والمسكونين بالشياطين والمصروعين والمشلولين فشافهم جميعًا، وتبعته جموع كبيرة من مناطق الجليل والمدن العشر وأورشليم اليهودية وما وراء الأردن.

وكان يكلم الشعب عادة بالأمثال والقصص الرمزية مبسطًا لهم أفكارًا معقدة،[17] كذلك تزخر الأناجيل بالمواقف والأحداث التي واجهته في حياته، لتشكل مصدر عبرة وتعليم لأتباعه؛ وبشكل عام فإن المعجزات التي ذكرت قصصها بشكل مفصل في الإنجيل هي خمس وثلاثين معجزة،[18] أما عدد الأمثال والقصص فأربع وثلاثون مثلاً،[19] في حين يبلغ مجموعة الحوادث مائتان وخمس وخمسون حادثًا؛[20] ويعلن الإنجيل صراحة أن هذا جزء بسيط من أعمال يسوع لأنه "لو دونت جميع أعماله واحدة فواجدة لما كان العالم يتسع ما دوّن من كتب".[يوحنا 25/21]

وعيّن يسوع أيضًا اثني عشر تلميذًَا ليلازموه،[مرقس 13/3] وكان هؤلاء الاثني عشر مختارين من حلقة أكبر كانت تتبعه،[لوقا 1/10] بحسب العقيدة المسيحية، فإن يسوع وإثر نشاط حافل دام ثلاث سنوات، وخلال تواجده في أورشليم ضمن احتفالات عيد الفصح، قرر مجلس اليهود قتله خوفًا من تحوّل حركته إلى ثورة سياسية تستفز السلطات الرومانية لتدمير الحكم الذاتي الذي يتمتعون به،[21] وتذكر الأناجيل بشيء من التفصيل أحداث محاكمة يسوع أمام مجلس اليهود ثم أمام بيلاطس البنطي ومنازعته على الصليب ومن ثم موته الذي ترافق بحوادث غير اعتيادية في الطبيعة.[لوقا 45/23] بحسب الأناجيل أيضًا، قامت بعض النساء من أتباعه فجر الأحد بزيارة القبر فوجدنه فارغًا،[لوقا 3/24] بيد أن ملاكًا من السماء أخبرهنّ أن يسوع قد قام من بين الأموات.[لوقا 6/24] فذهبن وأخبرن التلاميذ بذلك وما لبث أن ظهر لهم مرّات عدة واجترح عدة عجائب بعد قيامته أكد لهم خلالها قيامته.[يوحنا 25/20]

تعددت النظريات الأخرى حول يسوع، وطرق موته وأسبابها، لكن أغلبية الباحثين اعتقدوا فعلاً بتاريخية وجوده، والبعض أيضًا آمن بوقوع المعجزات ناسبًا إياها لطرق معينة من استخدام طاقات العقل البشري،[22] ويعتقد أن ليلة العشاء الأخير كانت ليلة 3 نيسان 30 وأن القيامة - بالتالي - تمت فجر 6 نيسان 30.

عدل] الكنيسة الأولى: بطرس وبولس

حياة التلاميذ الاثني عشر ومن معهم، أو حياة الكنيسة الأولى يمكن معرفة نشاطاتها عن طريق سفر أعمال الرسل، فبعد خمسين يومًا من قيامة يسوع حلّ الروح القدس على الكنيسة الأولى وفق السفر،[23] ويمثل الحدث للمسيحيين ميلاد الكنيسة في القدس. وكان أعضائها يداومون على تلقي المواعظ الدينية والصلاة وكسر الخبز4، والحضور إلى الهيكل[24][25] وتقاسم جميع ما يملكون:[26]
   
    وكانت جماعة المؤمنين قلبًا واحدًا ونفسًا واحدة ولم يكن أحد يقول إن شيئًا مما عنده هو له بل كان كل شيء عندهم مشتركًا، ولم يكن فيهم محتاج لأن جميع ما كان لهم من حقول أو بيوت كانوا يبيعونها ويأتون بثمنها فيضعونه عند أقدام الرسل وهم بدورهم يوزعونه على كل محتاج بقدر حاجته.[27]    
   
بحسب سفر الأعمال أيضًا فإن الرسل استطاعوا اجتراح عدد من العجائب والمعجزات،[28] وكانت تعاليمهم وعظاتهم خصوصًا عظتي بطرس الأولى[29] والثانية،[30] سببًا في تذمر مجلس اليهود، ما أدى إلى توقيف بطرس ويوحنا عدة مرات في السجن[31] وكذلك بولس فيما بعد.[32]

أخذت الجماعة المسيحية بالنمو،[33] وبنتيجة هذا النمو أخذت تراتبية السلطة في الكنيسة بالظهور، فعيّن سبعة شمامسة كمساعدين للرسل؛[34] لكن حدة الاضطهادات أخذت بالزيادة أيضًا ما اضطرهم للجوء إلى الجليل والسامرة،[35] ما ساعد في توسع أعداد معتنقي المسيحية من خارج القدس، فأخذ فيلبس بنشر التعاليم المسيحية في السامرة،[36] وحنانيا في دمشق5؛[37] وبعيد ذلك تحوّل شاول الطرسوسي إلى المسيحية متخذًا اسم بولس ويعتقد المسيحيون أن ذلك قد تم بعد ظهور يسوع له على طريق دمشق.[38]

ساهم بولس بنشر المسيحية خصوصًا لدى غير اليهود، إلى جانب الرسل السبعون خصوصًا في لبنان وقبرص وأنطاكية،[39] حيث اكتسبوا قاعدة شعبية وأطلق عليهم لأول مرة مصطلح مسيحيين؛[40] لقد غدت أنطاكية قاعدة بولس الأساسية في رحلاته التبشيرية نحو اليونان وآسيا الصغرى،[41] لكن مشكلة كبيرة وقعت بين المسيحيين من أصل يهودي والمسيحيين من أصل غير يهودي فيما يخص الالتزام بشريعة موسى عمومًا والختان بنوع خاص، فعقد إذاك المجمع الأول في أورشليم حوالي العام 50[42] وحسمت نتائجه بعدم التزام غير اليهود بالختان أو الشريعة.[43]

تلا مجمع أورشليم[44] عدة أسفار لبولس نحو اليونان ومقدونيا، وأراد السفر إلى روما وهو ما تحقق له لاحقًا حوالي عام 59، لكن تاريخ وجود المسيحيين في روما يسبق ذلك إذ وجه بولس نفسه رسالة لهم سنة 57،[45] وينقل التقليد المسيحي أن بطرس هو من أسس كنيسة روما بعد أن أسس كنيسة أنطاكية، وقضى هناك سنواته الأخيرة حتى مقتله عام 64 أو 67 خلال حريق روما الكبير واضطهاد نيرون للمسيحيين.[46]

أما بولس غادر روما عام 62 متوجهًا إلى إسبانيا لكنه عاد إليها مجددًا حيث سجن وكتب من سجنه حوالي عام 66 أو 67 آخر رسائله وهي الرسالة الثانية إلى تيموثاوس قبل أن يقتل خلال اضطهاد نيرون للمسيحيين؛[47][48] أما مرقس وهو تلميذ بطرس فقد انتقل إلى الإسكندرية وأسس كنيسة مصر قرابة العام 45؛[49] في حين توجه توما إلى الهند، وبشكل عام فقد كان حركة نشر المسيحية الأولى نشيطة للغاية؛[50] والرسل السبعين.[51] وكان آخر من توفي من التلاميذ الاثني عشر يوحنا بن زبدي الذي استقر في تركيا قبل أن ينفى إلى بطمس حيث قضى هناك سني حياته الأخيرة، وكان الوحيد من الرسل الذي مات بشكل طبيعي - أي أنه لم يقتل خلال أحد الاضطهادات - قرابة العام 101.[52]

عدل] تاريخ المسيحية

[عدل] المسيحية المبكرة (101 إلى 312)

بداية القرن الثاني كانت المسيحية عبارة عن جماعات متفرقة صغيرة على هامش المجتمع ضمن الإمبراطورية الرومانية، وكانت قوة إيمان هذه الجماعات ونبذها الرسمي للثقافة الرومانية المتعارف عليها، فضلاً عن أصول المنتمين الأوائل إليها المتواضعة، مصدر إزعاج لدى مثقفي العالم الروماني كشيشرون وجالينوس،[53] بيد أن أعظم ما كان يقلق الإمبراطورية الرومانية رفض المسيحيين عبادة الإمبراطور عنصر تماسك الإمبراطورية؛ فضلاً عن رفضهم الكثير من الطقوس الرسمية، إلى جانب إعلانهم احتكار الحقيقة وتقبل الموت على الارتداد عن الدين، ما دفع الخطيب البليغ لوقيانوس للقول بأن بسطاء العقل هؤلاء لم يكونوا مجرمين لكن يسوع المنافق قد خدعهم وكهنهتم يتلاعبون بهم؛[53] سوى ذلك فقد كان المسيحيون الأوائل يرفضون بنوع خاص الاحتكاك بالعلوم الدينيوية لارتباطها بشكل وثيق بالأديان الوثنية،[54] ما دفع المؤرخ الروماني سلس حوالي العام 175 إلى لوم المسيحيين لأنهم يحرصون على جهلهم.[55]

أخذ الوضع بالتغير منذ النصف الثاني للقرن الثاني، فقد أدرك المسيحيون أن عودة يسوع المنتظرة ستأخذ وقتًا طويلاً وبالتالي فإن مكوثهم على الأرض سيطول، فأخذوا يحاولون تقديم إيمانهم بشكل له المزيد من النظام والعقلانية مستخدمين صفات ثقافة عصرهم؛ نبع ذلك من إدراك أنه إن لم ترد الكنيسة البقاء كشيعة على هامش المجتمع يترتب عليها التكلم بلغة معاصريها المثقفين؛[56] وكان أول المدافعين عن المسيحية هو جوستينوس الذي لقي مصرعه خلال الاضطهادات التي قامت سنة 156.[57] وتكاثرت من بعده مؤلفات الدفاع: هبرابوليس، أبوليناروس وميلتون وجهوا مؤلفاتهم للإمبراطور ماركوس أوريليوس، وأثيناغوراس ومليتاديس نشروا مؤلفات مشابهة حوالي العام 180؛[57] لقد ساهمت الشخصيات المثقفة التي اعتنقت المسيحية كجوليانوس وإغناطيوس في تسهيل دخول المسيحية ضمن المجتمع السائد، ومع نهاية القرن الثاني لم يكن هناك من مشكلة: فحتى الآباء المسيحيون كانوا يرسلون أولادهم إلى مدراس الوثنيين إذ لم تكن فكرة وجود تربية مسيحية خاصة تختلف سوى في مضمار المعتقدات الدينية والأخلاق،[58] ثم أخذت المدراس المسيحية بالنشوء والكتب المسيحية بالانتشار مع بداية القرن الثالث وتكاثر عدد المعلمين المسيحيين في المدراس اليونانية والرومانية؛ وأصبح سنة 264 أناكوليوس أسقف اللاذقية، أول عميد مسيحي لكلية الفلسفة في جامعة الإسكندرية، وأدار الكاهن مالخيون مدرسة الخطابة والبلاغة في أنطاكية.

يرى عدد من الباحثين أن المسيحية بقيت قريبة جدًا من الديانة اليهودية من حيث العادات والتقاليد حتى نهاية القرن الثاني، ولكن انطلاقًا من هذا التاريخ انضمت المسيحية إلى الحضارة الهيلينية التي ستتيح لها انطلاقة جديدة مع بداية القرن الثالث؛[59] أما على الصعيد الاجتماعي، يعلن إريك كاوفمان أن المسيحيون طوروا نظامًا اجتماعيًا فعالاً على ضوء الإنجيل، فعلى عكس الوثنيين فإن المسيحيين كانوا يعتنون بمرضاهم خلال فترات انتشار الأوبئة إلى جانب عنايتهم بالمعاقين والعجزة، فضلاً عن التشديد على أهمية إخلاص الذكور في الزواج ووحدانية هذا الزواج، ما خلق نوعًا من العائلة المستقرة التي افتقدها المجتمع الروماني وجعل المؤمنات الجدد في ظل هذا الاستقرار يلدن ويربين عددًا أكبر من الأطفال،[60] إضافة إلى وجود حياة اجتماعية مميزة فيما بين أعضاء الجماعة الواحدة ومساعداتهم الدائمة لبعضهم البعض.[61]

إن المشكلة الأساسية التي عانت منه كنيسة القرنين الثاني والثالث تمثلت في الاضطهادات الرومانية؛ فمنذ صدور مرسوم طرد المسيحيين من روما حوالي العام 58 وحتى العام 312 عانى المسيحييون من شتى أنواع الاضطهاد كان أقساها اضطهاد نيرون الذي شمل حريق روما، دومتيانوس الذي استمر سبعة وثلاثين عامًا واتخذت بداية هذا الاضطهاد أصل التقويم المعروف باسم التقويم القبطي أو المصري، وحسب مراجع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فقد قتل مئات الآلاف خلال هذا الاضطهاد،[62] تراجان، ماركوس أوريليوس، سبتيموس سيفيروس، ماكسيمين، ديكيوس، جالينوس، أوريليان، دقلديانوس وهي ما تعرف عمومًا في التاريخ المسيحي باسم الاضطهادات العشر الكبرى؛[63] لكن الأمور أخذت بالتحسن مع منشور غاليريوس التسامحي وخطوات الإمبراطور قسطنطين التي توجت بمرسوم ميلانو سنة 312 والذي اعترف بالمسيحية دينًا من أديان الامبراطورية، فرغم جميع الاضطهادات، كانت قوة المسيحية الديموغرافية تتنامى مع العلم أنها وحتى عام 312 كانت أقلية داخل الإمبراطورية ككل، لكنها قد تحولت إلى قوة لا تستطيع جهات الإمبراطورية الرسمية طمسها أو التغاضي عنها.[64]

[عدل] المجامع والإنشقاقات (312 إلى 1054)

لكون المسيحية قد انفتحت على مختلف الحضارات والثقافات، كان لا بدّ لها من الانقسام، ليس فقط من ناحية الطقوس إنما من ناحية العقائد أيضًا، بنتيجة تنوع البيئات والمشارب لمعتنقيها،[65] لقد وجدت كنيسة القرن الرابع نفسها تواجه سيلاً من هذه الحركات التي دعيت في لغة الكنيسة الرسمية هرطقات؛[66] أغلب هذه الحركات كانت محدودة التأثير واضمحلت دون بذل جهد كبير.[67] لكن بعضها الآخر شكل قوة كالآريوسية، ما دفع لعقد مجمع مسكوني في نيقية عام 325 برئاسة الإمبراطور قسطنطين الأول والأسقف أوسيوس القرطبي.[68]

لا يعتبر مجمع نيقية المجمع الأول، إذ عقد قبله عدد كبير من المجامع الإقليمية غالبًا ما كان يرأسها أسقف المنطقة،[69] لكن مجمع نيقية هو المجمع المسكوني الأول أي أن أساقفة من جميع أنحاء العالم شاركوا به: حكم المجمع بهرطقة آريوس وحَرَمه بعد أن اعتقد بأن الابن كائن مخلوق غير مساوٍ للآب،[70] ووضع المجمع قانون الإيمان الذي لا يزال مستعملاً حتى اليوم؛[71] تأتي أهمية مجمع نيقية أيضًا لأنه وللمرة الأولى في تاريخ المسيحية تستخدم مصطلحات غير توراتية بشكل رسمي أمثال: نور من نور، إله حق منبثق من إله حق، مولود غير مخلوق؛ وهذه المصطلحات القادمة من فلسفة الرومان منحت الإيمان المسيحي تحديدات جديدة ووهبته مزيدًا من الدقة؛[67] كذلك فقد أقر المجمع نظام البطريركيات الخمس الكبرى ونظّم قواعد تعاملها مع بعضها البعض؛ وفي أعقاب المجمع أخذت الأديان الوثنية بالتقهقر والتراجع أمام المسيحية؛ وقد طبعت تلك المرحلة بطابع دموي من الحروب الأهلية والانقلابات خصوصًا في الإمبراطورية الرومانية الغربية، وأدى انعدام الأمن إلى انتشار الاضطهادات الدينية:[72] مارست المسيحية الاضطهاد تجاه الوثنية ويمكن الأخذ بتجربة البطريرك أثناسيوس الاسكندري في مصر مثالاً على ذلك،[73] ومورست على المسيحية الاضطهادات كما فعل الإمبراطور جوليان من خلال مرسوم حظر التعليم على المسيحيين سنة 362 والذي افتتح معه موسمًا جديدًا من الاضطهاد؛[74] لكن وعلى صعيد آخر فإن العمارة المسيحية وفن رسم الأيقونات وكذلك الموسيقى قد بلغوا شأنًا في كنيسة القرن الرابع؛ إضافة إلى أن من يسميهم جورج مينوا أساطين الكنيسة ظهروا في تلك الفترة: باسيليوس الكبير،[75] جيروم،[76] إمبروسيوس،[77] يوحنا الذهبي الفم،[78] مارون الكبير،[79] سمعان العمودي،[80] أفرام السرياني،[81] أوغسطينوس،[82] وأغلب هذه الشخصيات حازت على لقب قديس في الكنيسة.
وفي سبيل استكمال تنظيم البنية الإدراية للكنيسة عقد مجمع القسطنطينية الأول سنة 381 والذي كان من أعماله أيضًا إدانة أبوليناروس أسقف اللاذقية الذي اعتقد بأن ألوهية المسيح قد حلت مكان روحه العاقلة،[83] وبعد أقل من نصف قرن انعقد مجمع مسكوني آخر في أفسس سنة 431 حرم نسطور الذي آمن بالثالوث الأقدس لكنه اعتقد أن الابن الموجود منذ الأزل هو غير يسوع، وأن هذا الابن الأزلي قد حلّ في شخص يسوع عند عماده وبالتالي فقد علّم نسطور وجود شخصين في المسيح ودعا العذراء والدة المسيح وليس والدة الله،[84] وقد تعرض أتباعه لاضطهادات شديدة؛ وبعد ثمان سنوات فقط في سنة 439 انعقد مجمع آخر في أفسس يدعوه الأرثوذكس المشرقيون مجمع أفسس الثاني في حين يرفض الكاثوليك والروم الأرثوذكس الاعتراف به،[85] انعقد هذا المجمع بشكل رئيسي لتحديد صيغة إيمان نهائية لطريقة اتحاد طبيعتي المسيح البشرية والإلهية في شخصه، وأقر نظرية البطريرك كيرلس الأول الاسكندري، التي وجدت أن النتيجة الطبيعية لاتحاد طبيعتين هي طبيعة واحدة دون الخلط بخصائص الطبيعتين.[86]

ولكن هذه العقيدة تمت معارضتها في روما والقسطنطينية، اللتين دعتا إلى مجمع آخر سنة 451 هو مجمع خلقيدونية الذي أعاد تنظيم علاقة البطريركيات ببعضها البعض وأقر صيغة البابا ليون الأول القائلة بأن طبيعتي المسيح رغم اتحداهما قد لبثتا طبيعتين بشكل يفوق الوصف كاتحاد النور والنار،[87] وألغى المجمع المذكور مقررات المجمع السابق وسحب شرعية الاعتراف به، فحصل الانقسام الثاني في الكنيسة وتشكلت عائلة الكنائس الأرثوذكسية المشرقية مع رفض أعضائها قبول مقررات المجمع الخليقدوني، ورغم هذا فإن الانقسام النهائي الإدراي لم يتم حتى العام 518 عندما عزل بطريرك أنطاكية ساويريوس لكونه من أصحاب الطبيعة الواحدة،[88] في مجمع محلي عقد في القسطنطينية، أعقبه رفض البطريرك لهذا القرار وانتقاله إلى مصر حيث أدار جزءًا من الكنيسة في حين أدار بطريرك خليقدوني القسم الآخر منها، وما حصل في أنطاكية حصل أيضًا في الإسكندرية.[89]

شكل أصحاب الطبيعة الواحدة أو المونوفيزيون قاعدة شعبية كبيرة في مصر، الحبشة، أرمينيا وبدرجة أقل في سوريا، وعانوا من شتى أنواع الاضطهاد على يد الإمبراطورية البيزنطية لكن الاضطهاد لم يأت بالثمار المرجوة بل عمّق الشرخ الحاصل في الإمبراطورية بين الفئتين، ولم يحسم الأباطرة الرومان موقفهم من المجمع إذ توالى على العرش عدد من الأباطرة الذين وقفوا إلى جانب مجمع خلقيدونية وآخرون وقفوا ضده، وهؤلاء الأباطرة قادوا اضطهادات ضد الخليقدونيين في الإمبراطورية؛[90] حاول الامبراطور جستنيان الأول توحيد الطرفين وعقد مجمع القسطنطينية الثاني سنة 553 في سبيل ذلك،[91] لكنه فشل بل اتجهت الأمور نحو الأسوأ مع تدخل الإمبراطورية الفارسية التي استطاعت أوائل القرن السابع فتح سوريا والعراق،[92] وتبنت في مجمع قسطيفون الطبيعة الواحدة مذهبًا لها.[93]

استطاع الإمبراطور هرقل استعادة ما خسره سنة 622 وأقر عقيدة جديدة هي المونوثيلية: طبيعتين في مشيئة واحدة كحل وسط بين معتنقي عقيدة الطبيعتين ومعتنقي عقيدة الطبيعة؛[94] لكن أصحاب الطبيعة الواحدة رفضوا الصيغة الجديدة ما افتتح عهدًا جديدًا من الاضطهادات الشديدة، لكنها لم تطل بسبب دخول المنطقة بيد الجيوش الإسلامية القادمة من شبه الجزيرة العربية، ويرى عدد من الباحثين أن المسيحيون العرب دعموا عملية الفتح،[95] خصوصًا الغساسنة والمناذرة وكذلك فعل المسيحيون السريان يُذكر أن بطريرك النساطرة قد سافر إلى المدينة المنورة طالبًا من عمر بن الخطاب الإسراع في احتلال العراق، في حين أن سكان المدن السورية على نهر الفرات فتحوا أبواب المدن مهللين للفاتحين الجدد، وكذلك فعل مقاتلوا الجيش البيزنطي في معركة اليرموك.[96]

في العام 681 انعقد مجمع القسطنطينية الثالث الذي حكم بهرطقة صيغة هرقل المونوثيلية[97] مثبتًا صيغة الطبيعتين والمشيئتين في المسيح؛ أما في الغرب المسيحي فقد كان الوضع أكثر هدوءًا، مع فعالية حركات التبشير في نشر المسيحية شمال فرنسا وألمانيا؛ كذلك فقد وصلت المسيحية إلى إنكلترا وإيرلندا على يد القديس باتريك،[98] ثم اعتنقت روسيا المسيحية في القرن التاسع؛ وطبعت تلك المرحلة بتأسيس الرهبنات الكبرى كالرهبنة البندكتية والرهبنة الأوغسطينية اللتين أثرتا عميق التأثير في المجتمع الغربي، ورعتا عملية التقدم العلمي إذ كانت الأديار جامعات أوروبا الوحيدة،[99] كذلك برز دير كلوني في تنظيم السياسة الداخلية للكنيسة وتحديد دور العلمانيين فيها.[100]

إن مشاكل المسيحية الغربية في تلك الفترة تمثلت بالكوارث الطبيعية والفقر المدقع الذي كان يعيش به السكان في ظل نظام إقطاعي شديد، إلى جانب انتشار الأمية،[101] كذلك النزاعات المستمرة التي تحولت إلى حروب بين الإمبراطورية الرومانية المقدسة والبابوات،[102] إلى جانب حرب الأيقونات التي اندلعت سنة 726 والتي انعقد في إثرها مجمع نيقية الثاني سنة 787،[103] بطلب من الإمبراطورة إيريني وأقر المجمع إعادة الأيقونات إلى الكنائس بعد أن كان الإمبراطور ليون الثالث قد أصدر مرسوم تحطيمها.[104]

تلى ذلك في العام 800 تتويج البابا ليون الثالث بتتويج شارلمان إمبراطورًا للإمبراطورية الرومانية المقدسة مفتتحًا بذلك عهدًا جديدًا من العلاقات بين الإمبراطورية والكرسي الرسولي؛ ولم تنته مرحلة الانشقاقات الكنسية إذ وقع عام 1054 الانشقاق العظيم عندما أعلنت بطريركية القسطنطينية انفصالها عن روما في أعقاب وفاة البابا ليون التاسع،[105] إن هذه الانقسامات وإن كانت ذات بعد ديني لكن لا تغيب عنها الدوافع السياسية والاقتصادية:
   
مسيحية    إن الدعوات الفكرية التي انطلقت بدءًا من القرن الرابع، والتي اكتسبت طابعًا شعبيًا مريبًا، ليست مجرد أفكار مدرسية للترف الفكري، بل تحوي الأسباب السياسية والاقتصادية والاجتماعية المحركة لتلك الجماهير؛ لقد تفرد البيزنطيون بالسلطة وأرهقوا الشعب بالضرائب ولم يراعوا مشاعر سكان البلاد وتطلعاتهم، وكانوا أكثر تسامحًا مع الوثنيين من المسيحيين الآخرين، وفي جو كهذا يكون الجدل الديني هو المتنفس الوحيد والطبيعي للمثقفين في سبيل معارضة السلطة.

لقد كانت هذه الأفكار الفلسفية الماورائية حول طبيعة المسيح، وطرق تعامل الشعب معها، ردة فعل قومية ضد السيطرة البيزنطية وقد ارتدت قناعًا من أيدلوجية العصر أي الدين.[106]

عدل] عصر الإيمان وعصر النهضة (1054 إلى 1492)؛ (1492 إلى 1633)

رغم الانشقاق بين روما والقسطنطينية إلا أن زعامة العالم المسيحي استقرت بيد روما، فالإمبراطورية البيزنطية كانت تكفيها المشاكل الدائمة مع الدولة العباسية،[107] والمسيحيون في سوريا ومصر كانوا يعانون من اضطهادات بعض الخلفاء الشديدة أمثال المتوكل على الله العباسي والحاكم بأمر الله الفاطمي،[108] كذلك فإن الركود الفكري الذي ترافق مع تراجع الوضع الاقتصادي ونمو التعصب الديني عقب عهد المأمون جعل أي تجديد علمي في الدولة العباسية سواء للمسيحيين أم للمسلمين صعبًا.[109]

ولم تكن سلطة كنيسة القرون الوسطى دينية فقط بل دنيوية أيضًا، تمثلت بالدولة البابوية التي ثبتت أركانها في القرن الحادي عشر؛ وتمثلت أيضًا بالدور القيادي في السياسة الذي لعبه البابا كوسيط بين مختلف ملوك أوروبا،[110] إن قوة الكنسية السياسية، فضلاً عن وضع المسيحيين المتردي في الشرق، ورغبة أمراء أوروبا توسيع أملاكهم وثراوتهم والكف عن الاقتتال الداخلي، جعل المناخ ملائمًا لنشوء الحملات الصليبية التي دعا إليها البابا أوربانوس الثاني سنة 1094 خلال مجمع كليرمونت جنوب فرنسا،[111] وانطلقت في إثره الحملة الصليبية الأولى التي استطاعت احتلال الساحل السوري إضافة إلى لبنان وفلسطين ومناطق من تركيا والأردن ومصر.

أما الحملة الصليبية الثانية كانت ردًا على سقوط الرها،[112] والحملة الصليبية الثالثة كانت ردًا على سقوط القدس،[113] أما الحملات التالية جميعًا فكانت ذات أثر محدود، فاحتلت الحملة الصليبية الرابعة القسطنطينية، واستطاعت الحملة الصليبية السادسة استعادة القدس زمنًا قليلاً،[114] في حين توجهت سائر الحملات إلى مصر، لكنها لم تستطع المكوث فيها طويلاً؛[115] ولم تكن الحقبة الصليبية حقبة صراع دائم، فقد كانت أيضًا مرحلة تمازج ثقافي وانفتاح حضاري بين الشرق والغرب.[116]

سقطت آخر أملاك الصليبين في المشرق بسقوط عكا سنة1291وبدأت حروب استعادة الأندلس،[117] ولم تنته إلا بسقوط غرناطة سنة 1492،[118] ولم تكن العلاقات مع الأندلس أيضًا علاقة حروب بشكل دائم، إذ تعرفت أوروبا ومثقفيها وهم جميعًا من الرهبان على الفلسفة اليونانية والرومانية ومؤلفات ابن رشد وابن خلدون وغيرهما عن طريق الأندلس، ما أدى إلى حركة تطور علمي نشطة قادتها الكنيسة:
   
مسيحية    إن الأساقفة ورؤساء الأديرة والرهبان بل البابا عينه لم يتردووا في التماسهم من الإغريقيين الوثنيين، ومن اليهود الذين قتلوا الله، ومن المسلمين غير المؤمنين، قطعًا من العناصر المعقدة الهائلة للمعرفة؛ ويسعنا الحديث دون أن مبالغة عن ثورة عملية قادتها الذهنية الكاثوليكية في القرن الحادي عشر.[119]    

كما أن الثروات التي تدفقت على أوروبا من جراء نجاح الفتوح في إسبانيا ساهمت في تحسين الوضع الاقتصادي،[120] كذلك الحال بعيد اكتشاف العالم الجديد سنة 1492 الذي افتتح معه عصر النهضة في أوروبا وعصر التبشير في أمريكا؛ وغالبًا ما كانت الحملات الاستكشافية تتم بمباركة الفاتيكان ما أدى إلى تدفق الذهب نحو إيطاليا، وتحولت بالتالي روما، فلورنسا وجنوا إلى عواصم النهضة الأولى،[121] التي سرعان ما عمّت أوروبا، وأخذت بشكل خاص طابع الجامعات والمستشفيات والنوادي الثقافية؛ وتطورت تحت قيادة الكنيسة مختلف أنواع العلوم خصوصًا، الفلك،[121] والرياضيات،[122] والتأثيل،[123] والفلسفة،[121] والبلاغة،[123] والطب،[124] والتشريح،[125] والفيزياء خصوصًا الأرسطوية (أي المنسوبة إلى أرسطو)،[126] والفيزياء المكيانيكية خصوصًا أدوات الحرب،[123] إلى جانب فن العمارة الذي بلغ شأوًا في عصر النهضة وتبدو كاتدرائيات تلك الحقبة وعلى رأسها كاتدرائية القديس بطرس وسائر مباني الفاتيكان خير مثال على ذلك، وقد بدء ببناء الفاتيكان سنة 1513،[123] أيضًا نشط فن الرسم والنحت واحتكر الفاتيكان أغلب الفنانين: ليوناردو دافنشي، ميكيلانجيلو، رافائيل وغيرهم.[127]

على صعيد الكنيسة العقائدي، تماشيًا مع التطور العلمي، تمت عقلنة الطقوس والعقائد المسيحية، وهكذا أصبحت نظرية أرسطو حول الجوهر والشكل أساس سر القربان الأقدس، وكان توما الإكويني، العالم اللاهوتي والفيلسوف، باب تنظيم العقائد المسيحية في ضوء الفلسفة، لذلك حتى المجمع الفاتيكاني الثاني في القرن العشرين قد استشهد به،[128] وعقدت في الكنيسة حتى القرن الخامس عشر خمسة مجامع، انعقد أربعة منها في لاتران ودعووا المجمع اللاتراني، في حين انعقد الخامس في كونستانس واضعًا نهاية للانشقاق البابوي،[129] وتابعت المنظمات الكبرى داخل الكنيسة في الظهور، فتأسست في القرن السادس عشر سائر الرهبنات الكبرى، الفرنسيسكانية والدومنيكانية،[130] واليسوعية[131] إضافة إلى رهبنة فرسان مالطة[132] والقديس يوحنا الأورشليمي؛ لقد سيطرت هذه الرهبنات على عملية التقدم والتطوير في الكنيسة كذلك سيطرت على النخبة في ذلك العصر.[126]

على الرغم من هذا الازدهار فلم يكن العصر خاليًا مما يؤرق أوروبا: استطاعت الدولة العثمانية فتح القسطنطينية سنة 1453 وسقطت الإمبراطورية البيزنطية،[133] وتحول ثقل الكنيسة الأرثوذكسية إلى روسيا؛ كذلك فإن الثروات المتدفقة على الغرب أدت إلى انتشار الرشوة والفساد الأخلاقي في الكنيسة، وغالبًا ما يشار إلى تلك الفترة بفساد ثلاثة بابوات: ألكسندر السادس وعشيقاته، يوليوس الثاني وشبقه للحروب وليون الخامس وولعه في البناء،[134] في سبيل ذلك استحدث صكوك الغفران6؛ ما أدى إلى نشوء، حركة مارتن لوثر في ألمانيا الذي انشق عن الكنيسة الكاثوليكية مؤسسًا البروتستانتية،[135] وأدى أيضًا إلى انعقاد مجمع ترنت سنة 1545، تلاه سيطرة المحافظين على الكرسي الرسولي منذ وفاة البابا جول الثالث سنة 1555،[136] ما أدى إلى تراجع دعم الكنيسة للعلوم، ومن ثم نشأت محاكم التفتيش(انظر الهامش)7 في إيطاليا وكانت قد سبقتها في إسبانيا؛ شملت أهدافها الموريسكيون واليهود والبروتستانت.[137][138][139] كما حاولت الكنيسة من خلالها فرض رقابة على الحركة العلمية، أدت إلى إدانة جاليليو جاليلي سنة 1633 في قضية تصفها الكنيسة اليوم بالمؤسفة،[140] رغم أن الفكرة التي ادين جاليلي بسببها وهو مركزية الشمس كانت قد ظهرت أولاً على يد كوبرنيك واستقبلت بحفاوة في بلاط البابا بولس الثالث سنة 1543،[141] ما يعكس تأثير الوضع السياسي على الكنيسة.

[عدل]  الكنيسة حتى القرن العشرين (1633 إلى 1917)

كان نشوء البروتستانتية السبب الرئيس لاندلاع عدة حروب أهلية في أوروبا: ففي إنجلترا اضطهد البروتستانت الكاثوليك، ولم يكن الحال بأحسن في فرنسا حين اندلعت حرب أهلية بين الطرفين سنة 1562 تلتها مذبحة البروتستانت عام 1572؛ ومع بداية القرن السابع عشر دمرت حرب الثلاثين عاما التي اندلعت سنة 1618 أوروبا وهي تنتقل من دولة إلى دولة حاملة أبعادها الدينية؛ وقد تحارب في ألمانيا الكالفينيون واللوثريون وكلاهما من البروتستانت بحرب طاحنة.[142]

في الوقت نفسه كانت الدولة العثمانية قد بلغت أوج قوتها بقيادة سليمان القانوني وأخذت أوروبا الشرقية بالتساقط بيد العثمانيين حتى توقف التمدد العثماني على أبواب فيينا سنة 1683؛[143] وبلغت حركات التبشير الكاثوليكية التي قادها يسوعيون أقاصي آسيا: فوصلت البعثات التبشيرية إلى الصين واليابان وأسست الكنيسة الكاثوليكية أولى معاقلها في الهند عام 1656،[144] كذلك فقد أخذت هذه البعثات تتجه نحو الإمبراطورية العثمانية في سبيل ضم الطوائف المسيحية الشرقية إلى الكنيسة الكاثوليكية، الأمر الذي مهد ظهور الكنائس الكاثوليكية الشرقية،[145] وأدت الحركة الديبلوماسية النشطة مع اسطنبول إلى نشوء نظام الإمتيازات الأجنبية بدءًا من عام 1563 ثم ألحق به نظام حماية الأقليات الدينية بدءًا من عام 1649.[146]

أخذت النزعات القومية بالظهور في أوروبا خلال النصف الثاني من القرن السابع عشر، ترافقت هذه الحركات بظهور عدد من المفكرين الملحدين خصوصًا في إنجلترا[148] وهولندا التي تبنت إثر استقلالها عن إسبانيا، الكالفينية كمذهب رسمي وتبنت نظامًا ليبراليًا ما جعلها بنوع خاص موئلاً لمختلف الأقليات المضطهدة خصوصًا اليهود.[149]

خلال القرن الثامن عشر نضجت الأفكار القومية والإلحادية في أوروبا، وتزامنت مع تجربتين لهما عميق التأثير في المسيحية: التجربة الأولى ممثلة بقيام الولايات المتحدة الإمريكية سنة 1789: كانت الولايات المتحدة مزيجًا من طوائف بروتستانتية عديدة لا تنظمها سلطة مركزية، لذلك فقد كان اعتماد إحدى هذه الطوائف دينًا للدولة أو لإحدى الولايات سيؤدي إلى مشاكل عديدة تؤثر على حالة الاتحاد الفدرالي لذلك كان لا بدّ من فصل الدين عن الدولة، وبالتالي كان الدين السبب الرئيس في خلق أول جمهورية علمانية،[150] لقد وجد المسيحيون الأمريكيون النظام الجديد بما يتيحه من حرية إنجاز الله تمامًا كما حصل مع موسى وداوود وفق الكتاب المقدس، فرغم علمانيتهم ظل الإمريكيون مخلصين لمسيحيتهم؛[151] التجربة الثانية كانت الثورة الفرنسية سنة 1789 والتي قامت تحت شعار حقوق الإنسان وفصل الدين عن الدولة، لكن التجربة الفرنسية وعلى عكس التجربة الإمريكية كانت هجومية ومضادة للكنيسة: احتلّ نابليون الأول إيطاليا وعامل الفاتيكان بقسوة، وثبتت الاتفاقية الموقعة بينه وبين الكرسي الرسولي سنة 1801 ما قامت به الجمهورية الفرنسية الأولى من مصادرة أملاك الأوقاف بما فيها الكنائس والأديرة وإخضاعها لسلطة الدولة الفرنسية، كذلك فقد أصبح تعيين الأساقفة والكهنة وإدارة شؤونهم بيد السلطات الفرنسية وليس بيد الفاتيكان، بمعنى آخر قطعت جميع أواصر العلاقة بين الكنيسة في فرنسا وبين الكرسي الرسولي.[152]

أخذت الأمور بالتحسن عقب سقوط نابليون الأول وعودة الملكية، لكن المسيحية لن تسترجع ما كانت عليه حتى عام 1905؛[153] وقد رافق القرن التاسع عشر، انتشار الحركات والفلسفات الإلحادية العديدة، فظهر هيغل وكانط وكارل ماركس ثم داروين وجان جاك روسو ونيتشه الذي أعلن موت الله،[154] فبدا أن المسيحية في أوروبا ستنهار، لكنها استطاعت الصمود، وشهدت بداية القرن العشرين أفولاً لهذه الفلسفات.[155]

في الشرق وخلال القرن التاسع عشر، كان لبنان ومسيحييه يقودون النهضة القومية العربية،[156] وقد انتقل بعض هؤلاء المفكرين ذوي الأغلبية المسيحية من سوريا ولبنان إلى القاهرة التي كانت في ظل الخديوي إسماعيل المكان الأكثر انفتاحًا في الدولة العثمانية؛ كذلك فقد استقر بعض هؤلاء في المهجر،[157] لقد أطلق هؤلاء المسيحيون بصحفهم وجمعياتهم الأدبية والسياسية النهضة العربية في القرن التاسع عشر والتي سرعان ما اتسعت لتشمل أطياف المجتمع برمته.[158][159]

في روسيا كانت الكنيسة الأرثوذكسية مؤسسة قوية، فقد أعاد الأباطرة الروس الثنائية التقليدية في قيادة الكنيسة بينهم وبين البطاركة،[160] واستطاعت الإمبراطورية الروسية عن طريق تحالفاتها مع سائر الدول الأوروبية استعادة اليونان ومنحها الاستقلال عام 1838؛ ثم أخذت سائر الدول المسيحية في أوروبا الشرقية بنيل استقلالها عن الدولة العثمانية الواحدة تلو الأخرى بين عامي 1812 و1881؛[161] واستحدثت متصرفية جبل لبنان سنة 1861 بعيد المذابح بين الموارنة والدروز في الجبل والتي سرعان ما انتشرت حتى وصلت دمشق بين المسلمين والمسيحيين؛[162] وكان كاثوليك الدولة العثمانية قد وضعوا تحت حماية فرنسا والنمسا، في حين وضع الأرثوذكس تحت حماية روسيا وقامت إنجلترا بحماية البروتستانت.[162]

على العصيد العقائدي، فقد أعلنت الكنيسة الكاثوليكية سنة 1856 عقيدة الحـُبل بها بلا دنس تلاها تثبيت ظهور مريم العذراء في بلدة لورد الفرنسية، حسب المعتقدات الكاثوليكية؛ ثم انعقد المجمع الفاتيكاني الأول سنة 1868 خلال حبرية البابا بيوس التاسع؛[163] والذي شهدت حبريته أيضًا زوال الدولة البابوية وانضمامها إلى مملكة إيطاليا سنة 1870.[164]

تميزت تلك الفترة أيضًا بميلاد الكنائس القومية المستقلة كما هو الحال في السويد والنرويج وهولندا وإنكلترا حيث يكون الملك رأس الكنيسة، وتسمى هذه الكنائس بالكنائس البروتستانتية الأسقفية:[165] إذ إنها تقر بالقداس الإلهي والأسرار السبعة المقدسة وسائر عقائد الكنيسة الكاثوليكية بوجه الخصوص، بيد أنها تجعل من الملك رئيسًا لهذه الكنيسة بدلاً من البابا، وغالبًا ما تكون سلطة الملك فخرية في حين يتولى رئيس أساقفة معين من قبل الملك شؤون الإدارة الفعلية.[166]

عدل] واقع الكنيسة في عالم اليوم

أثرّت الحرب العالمية الأولى وقيام الشيوعية سنة 1917 تأثيرًا سلبيًا على الكنيسة الروسية الأرثوذكسية، وأدت إلى استقلال عدد من الكنائس التابعة لها،[167] ولم يكن تأثير الشيوعية السلبي منحصرًا عليها بل شمل الكنيسة الكاثوليكية أيضًا، بنتيجة تبني عدد من الدول ذات الغالبية الكاثوليكية للنظام الشيوعي ردحًا من الزمن. قادت الكنيسة الكاثوليكية، بنوع خاص خلال حبرية يوحنا بولس الثاني معارضة عالمية ضد الشيوعية انتهت بانهيار الاتحاد السوفيتي،[168] عانت الكنيسة الكاثوليكية أيضًا من مضايقات النظام الفاشي في إيطاليا، بيد أن توقيع اتفاقيات لاتران الثلاثة بين الكرسي الرسولي وإيطاليا الفاشية سنة 1929 خطوة هامة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، فقد أنهى المرحلة التي دعي خلالها البابوات سجناء روما وأوجدت الفاتيكان بالشكل المتعارف عليه اليوم.[169]

تبنت الكنيسة الكاثوليكية في أعقاب الحرب العالمية الثانية ظهورات العذراء في بلدة فاطمة البرتغالية،[170] وكانت الكنيسة قد أعلنت قبل ذلك عقيدة الوردية المقدسة[171] ومن ثم سنة 1950 عقيدة الانتقال،[172] ثم انعقد المجمع الفاتيكاني الثاني سنة 1963 لمواكبة قضايا العالم المعاصر، وقد أصدر المجمع عدة دساتير تنظم دور البابا والأساقفة،[173] وتعيد رسم قواعد الحياة الرهبانية،[174] والحركات التبشيرية خصوصًا في آسيا وإفريقيا،[175] كذلك نظم المجمع مؤسسات العلمانيين الكنسيّة وسمح باستخدام اللغات المحلية بدلاً من اللغة اللاتينية في الطقوس، وأمر بإعادة دراسة هذه الطقوس وإجراء التعديلات اللازمة على بنيتها،[176] وأشار إلى أهمية الحوار مع الطوائف المسيحية الأخرى والأديان المختلفة.[177]

على صعيد الكنائس الشرقية، فإنّ مذابحًا قد طالت الأرمن وسائر الطوائف المسيحية خصوصًا السريانية في شرق الأناضول وجنوبه وفي شمال العراق، وقد فاق عدد ضحاياها المليون ونصف مليون إنسان على يد الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، بيد أن تركيا تنفي وقوع المجازر التي تؤكدها الأمم المتحدة؛[178] سوى ذلك فقد مرت الكنائس الشرقية بمرحلة مستقرة خلال القرن العشرين، مع الإشارة إلى مآسي الحرب الأهلية اللبنانية،[179] والخلاف بين الحكومة المصرية بقيادة السادات والكنيسة القبطية برئاسة البابا شنودة الثالث،[180] فضلاً عن ما يتعرض له المسيحيون في العراق،[181] وهجرتهم من فلسطين،[182] ومنعهم من أداء طقوسهم في بعض الدول كالمملكة العربية السعودية إلى جانب المشاكل الثلاث التقليدية: قوانين منع تجنيس غير المسلمين في دول الخليج العربي،[183] حد الردة على من يتحول من الإسلام في جميع بلدان الشرق الأوسط العربية عدا لبنان، ومنع زواج المسيحي من مسلمة؛[184] لكن ومن ناحية ثانية فإن المسيحيون يحكمون وفق قوانين أحوال شخصية موافقة لشرائعهم في عديد من البلدان، كسوريا والعراق والأردن ولبنان، ولا يوجد مشاكل في استحداث كنائس جديدة أو جمعيات ومؤسسات مسيحية في عدد كبير من هذه الدول، وحتى الدول التي كان يمنع فيها سابقًا بناء كنائس كقطر أو الكويت؛ كما أن العلاقات بين مختلف القيادات الكنسية والحكومات تعتبر جيدة جدًا، ما يعكس بدوره العلاقات في القاعدة الشعبية.[184]

أما في إفريقيا وآسيا فإن وضع الكنيسة في نمو، فالحركات التبشيرية تكتسب مزيدًا من المتحولين إلى المسيحية سنويًا،[185][186] وتعتبر المشاكل القائمة بين الصين والفاتيكان من خلال قطع الصين لعلاقات الكنيسة داخلها مع الفاتيكان وتعيينها للأساقفة وإدارتها للكنائس من أكبر مشاكل الكنيسة في آسيا حاليًا.[187]

الكنائس البروتستانتية كانت تعيش بهدوء بشكل عام خلال القرن العشرين في أوروبا، أما في الولايات المتحدة الإمريكية فقد كان الوضع مختلفًا، فقد ظهر شهود يهوه وأدفنتست الذين أنكروا ألوهية يسوع،[188] وأما اليمين الإنجيلي بشكل عام، فقد استطاع منذ سبعينات القرن الماضي السيطرة على الحزب الجمهوري وكان مسؤولاً عن تحديد رئيس الجمهورية منذ جيمي كارتر عام 1976، حتى جورج بوش الابن سنة 2000، رغم تعرضه لانتكاسة إثر فضيحة جيري فالويل.[189]

تقف المسيحية بشكل عام اليوم، بوجه الإجهاض، الموت الرحيم وزواج المثليين جنسيًا، ما يجعلها من أكبر المؤسسات المدافعة عن الثقافة التقليدية والأخلاق التقليدية في المجتمع،[190] أما عن أبرز مشاكلها فإن تراجع عد المنخرطين في سلك الكهنوت ونسبة المدوامين على حضور الطقوس يعتبران من أكبر المشاكل؛[191] رغم ذلك فإن هذه المشاكل تنحصر في مناطق معينة، كفرنسا، ألمانيا وأستونيا أما في مناطق أخرى كإيرلندا، إسبانيا، إيطاليا، اليونان والبرتغال فضلاً عن الولايات المتحدة الإمريكية لا تزال هذه النسب مرتفعة.[

عدل] الكتاب المقدس لدى المسيحيين

عدل] نشوء الكتاب المقدس

ينقسم الكتاب المقدس لدى المسيحيين إلى قسمين متمايزين هما العهد القديم والعهد الجديد.

أصل هذه التسمية تعود أن اللاهوتيين المسيحيين الأوائل رؤوا ما ذهب إليه بولس في الرسالة الثانية إلى كورنثس 14/3 بأن تلك النصوص تحوي أحكام عهد جديد، ما أدى في الوقت نفسه إلى إطلاق مصطلح العهد القديم على المجموعة التي كانت تسمى الشريعة والأنبياء وتشمل الكتاب المقدس لدى اليهود.[193]

إن الجماعة المسيحية الأولى، والتي انطلقت من بيئة يهودية وامتلكت قواسم مشتركة عديدة مع الديانة اليهودية، اعتبرت في البداية الشريعة والأنبياء المقدسة لدى اليهود، كتابها المقدس الوحيد،[193] وكانت الترجمة السبعينية لهذا الكتاب والتي أنجزها لاهوتيون يهود في الإسكندرية خلال القرن الثاني قبل الميلاد باللغة اليونانية النسخة الأكثر انتشارًا منه؛[193] ويعود سبب تقديس المسيحيين للعهد القديم إلى عدة أسباب: يسوع طلب ذلك صراحة،[194] ولأن نبؤات العهد القديم حول الماشيح قد تحققت في شخص يسوع حسب المعتقدات المسيحية، لذلك يلبث العهد القديم هامًا لتأكيد أن يسوع هو المسيح،[195] وكذلك لفهم البيئة التي نشأ منها يسوع، ويضاف إلى ذلك أن العهد القديم جزء من وحي الله.[196]

أما تأليف أسفار العهد الجديد، وضمها في بوتقة واحدة، فهو نتيجة تطور طويل معقد،[193] إذ يظهر العهد الجديد كمجموعة مؤلفة من سبعة وعشرين سفرًا مختلفة الحجم، وضعت جميعها باللغة اليونانية أواخر القرن الأول؛[197] إن السلطة العليا في أمور الدين كانت تتمثل لدى المسيحيين الأولين في مرجعين، العهد القديم، والمرجع الثاني الذي انتشر انتشارًا سريعًا وقد أجمعوا على تسميته الرب، ويشمل هذا المرجع على التعاليم التي ألقاها يسوع والأحداث التي تبين سلطته؛[197] لكن العهد القديم وحده كان يتألف من نصوص مكتوبة، أما أقوال يسوع وما كان يعظ به فقد تناقلتها ألسن الحفاظ شفهيًا، وربما وجدت بعض الوثائق المكتوبة لروايتي الصلب والقيامة أو بعض الأحداث الهامة الأخرى؛ ولم يشعر المسيحيون الأولون، إلا بعد وفاة آخر الرسل بضرورة تدوين التقليد الشفهي،[197] فبدؤوا قرابة العام 120 بإنشاء العهد الجديد، مبتدئين بأسفار بولس نظرًا لما كان له من شهرة ولأنه أوصى بقراءة رسائله بنفسه،[198] وتشير كتابات آباء كنيسة القرن الثاني إلى أنهم يعرفون عددًا كبيرًا من رسائل بولس وأنهم يولونها مكانة الكتب المقدسة،[199] أيضًا فإن أقدم الإشارات التاريخية تعود للعام 140 تثبت أن المسيحيين يقرأون الأناجيل في اجتماعات الأحد وأنهم يعدونها مؤلفات الرسل أو أقله شخصيات تتصل بالرسل بشكل وثيق، وأنهم أخذوا يولونها منزلة الكتاب المقدس.[199]

عدل] الأناجيل المنتحلة
.
بعد عام 150 مست الحاجة في الكنيسة إلى قاعدة شاملة تنظم المؤلفات الدينية حول يسوع، تمهيدًا لإدراجها ضمن قانون الكتاب المقدس، فكان المعيار المتبع صحة نسبتها إلى الرسل،[199] وبرزت الأناجيل الأربعة نظرًا لصحة نسبها إلى الرسل من ناحية ولما تحلّت به صفات تتطابق مع التقليد الشفهي، ومع رسائل بولس التي اعتبرت قبلاً أسفارًا مقدسة،[199] وحوالي عام 170 كان قانون العهد الجديد قد اكتمل وأضيف إليه سفر أعمال الرسل كمؤلف قانوني لكون مؤلفه هو لوقا مؤلف الإنجيل الثالث نفسه،[200] ثم ضمّ إلى القانون لاحقًا رؤيا يوحنا والرسالة إلى العبرانيين إضافة إلى رسائل يوحنا الثلاث ورسالتي بطرس فضلاً عن رسالة يهوذا ورسالة يعقوب،[201] وذلك بعد نقاشات طويلة حول صحة نسبتها، إذ لم ينته ضم جميع الأسفار حتى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع.

أما تلك الكتب التي لم يثبت صحة نسبتها، فقدت تدريجيًا حظوتها في الكنيسة ولدى المسيحيين كأسفار مقدسة، كرسالة اقلمنضس الأولى ورؤيا بطرس ومؤلف الراعي لهرماس، ومؤلفات أخرى غيرها، وهذه المؤلفات كانت ذات انتشار في مناطق محدودة خصوصًا مصر،[200] لكنها دُعيت عقب رفضها في قانون الكتاب المقدس بالمنحولة والتي تعني باليونانية مخفية، وذلك لأنه لم يسمح بقراءتها خلال إقامة الشعائر الدينية وأمر أن تبقى خفية خلالها، إلا أنه قد أوصي بقراءتها في بعض الأحوال لحسن تأثيرها في الحياة المسيحية،[201] أما أناجيل الحق وتوما وفيليبس فقد رفضت لأنها مجرد أقوال محتواة في الأناجيل القانونية ولا تحوي شيئًا من رواية الأحداث، كما أن أغلبها قد وضع بعد فترة طويلة من سائر المؤلفات،[202] في حين رفضت أناجيل مريم ويعقوب والطفولة، لكونها أقرب إلى الرؤى والقصص الشعبية منهاإلى الصيغ الواقعية، فضلاً عن التوسع في جانب معجزات الرسل بهدف تعظيم شأنهم،[202] أما إنجيل برنابا فلا يعتبر من الأناجيل المنحولة والكتب الأبوكفيرية، إذ إنه كتب أواخر القرن الخامس عشر على يد راهب تحوّل إلى الإسلام،[203] وبالتالي لا يعود للفترة الزمنية المبكرة ذاتها لسائر الأناجيل المنحولة، التي كتبت خلال القرن الثاني والقرن الثالث،[202] وهي على الرغم من رفضها ضمن قانون العهد الجديد إلا أنها تبلث هامة جدًا للباحثين بقصد دراسة الفكر الديني لدى المسيحيين خلال تلك الفترة.[202]

عدل] نص العهد الجديد

إن مخطوطات العهد الجديد، والتي أنشئت في كثير من اللغات ليست كتابًا واحدًا بخط المؤلف نفسه بل هي نسخ أو نسخ النسخ للكتب الأصلية التي فقدت اليوم، إن أقدم النصوص المتوافرة للعهد الجديد ترقى إلى القرن الثالث وقد كتبت باللغة اليونانية على الرق،[204] ويعتبر المجلد الفاتيكاني أقدمها ويعود لحوالي العام 250 وسبب تسميته لأنه محفوظ في مكتبة الفاتيكان، وكذلك المجلد السينائي الذي يعود لحوالي العام 300 وقد أضيف إليه جزء من سفر الرعاي لهرماس، وهو من محفوظات المتحف البريطاني في لندن وسبب تسميته اكتشافه في دير سانت كاترين في شبه جزيرة سيناء؛[204] غير أنه يوجد عدد كبير من البرديات والمخطوطات التي تعود أقدمها إلى بداية القرن الثاني وتظهر أجزاءً مختلفة متفاوتة الطول من العهد الجديد؛ إن نسخ وطبعات العهد الجديد ليست كلها واحدة بل تحوي على طائفة من الفوراق بعضها بقواعد الصرف أو النحو وترتيب الكلمات، لكن بعضها الآخر يتعلق بمعنى الفقرات،[204] إن أصل هذه الفروق يعود لأن نص العهد الجديد قد نسخ طول قرون عديدة وبلغات مختلفة بيد نساخ صلاحهم للعمل متفاوت، ما يؤدي حكمًا إلى أخطاء عديدة في النسخ، سوى ذلك فإن بعض النساخ حاولوا أحيانًا أن يعدلوا بعض الفقرات التي بدت لهم تحوي أخطاءً أو قلة دقة في التعبير اللاهوتي، إلى جانب استعمال نصوص فقرات عديدة من العهد الجديد في أثناء إقامة شعائر العبادة ما أدى أحيانًا إلى ادخال زخارف لفظية غايتها تجميل النص.[204]

إن هذه التبدلات قد تراكمت على مر العصور، فكانت النتيجة وصول عدد من النسخ المختلفة إلى عصر الطباعة مثقلة بمختلف أنواع التبديل والقراءات؛ لكنه وبدءًا من القرن الثامن عشر قد أخذ علم نقد النصوص بتمحيص الوثائق القديمة بدقة، خصوصًا المجلدين الفاتيكاني والسينائي، لوضع ترجمة جديدة للأصول القديمة:[205]
   
مسيحية    إن النتائج التي وصل إليها علم نقد النصوص منذ 150 سنة خلت حتى الآن، جديرة بالإعجاب، وبوسعنا اليوم أن نعد نص العهد الجديد نصًا مثبتًا إثباتًا حسنًا، وما من داع لإعادة النظر به إلا إذا عثر على وثائق جديدة. إن هذه النتائج تظهر واضحة للمرء إذا قارن بين النسخات الحديثة والطبعات التي ظهرت سنة 1520 بفضل العمل المحكم وفق قواعد علم نقد النصوص.[206]    
 
ولا تعتبر هذه الاختلافات، بحسب رأي المسيحيين، تزويرًا أو تحريفًا للكتاب المقدس، إذ إن النصوص القديمة والحديثة، على حد سواء، لم تختلف في القضايا الجوهرية، كالثالوث الأقدس أو ألوهية المسيح وتعاليمه، وهي الغاية الأساس من الأناجيل.[207]، ولا تزال هناك فروق بسيطة في مختلف الترجمات العربية للكتاب المقدس.

عدل] الأناجيل الأربعة القانونية

يطلق على القسم الأول من العهد الجديد اسم الإنجيل ويشمل أربع كتب هي: إنجيل متى، الذي كتب في جبيل أو أنطاكية للمسيحيين من أصل يهودي هم خارج فلسطين حوالي العام 80  أو 90، وينسبه التقليد الكنسي منذ النصف الأول للقرن الثاني لمتى أحد التلاميذ الاثني عشر،[208]  إنجيل مرقس وهو أقدمها تاريخيًا كتب حوالي سنة 60  أو 65 في روما خلال الفترة التي شهدت اضطهاد نيرون، وقد كتب للمسيحيين من أصول وثنية؛[209]  ويعتبر أقصر الأناجيل، يغلب عليه سلسلة روايات قصيرة غير مترابطة فيما بينها،[209]  وقد نسب إلى مرقس أو من يدعى في سفر أعمال الرسل يوحنا مرقس ذو الأصول اليهودية،[210]  وهو تلميذ ومرافق لبطرس،[211]  واعتمد عليه في كتابة إنجيله؛ أما إنجيل لوقا ثالث الأناجيل، فيوضع تاريخه بعد حصار أورشليم وتدمير هيكل سليمان عام 70  أي بحدود العام 80،[212]  وهو موجه بالتحديد إلى إحدى الشخصيات النبيلة اليونانية التي تدعى ثاوفيليوس،[213]  ومن ثم للمسيحيين ذوي الثقافة اليونانية بشكل عام، يتميز هذا الإنجيل بأنه الوحيد الذي يفتتح بمقدمة شأنه شأن كثير من المؤلفات اليونانية في تلك الأيام.[214]

يطلق على الأناجيل الثلاثة الأولى اسم الأناجيل الإزائية، بسبب تشابهها في ترتيب الأحداث وفي الصياغة العامة،[215] ويفترض علماء اللاهوت وعلماء نقد النصوص، أن كلاً من متى ولوقا قد اطلعا على إنجيل مرقس، واعتمدا عليه كمرجع أساسي في تأليفهما، وأنهما اطلعا أيضًا على وثيقة مشتركة مجهولة حتى اليوم، يطلق عليها اسم الوثيقة ق، إذ إنه بين 1068 آية في إنجيل متى يشترك مع مرقس في 508 آيات ومع لوقا في 560 آية منها مشتركة بين لوقا ومرقس في الوقت نفسه 330 آية أي أن هذه الأخيرة مشتركة بين الثلاثة.[216] ويضاف إلى كل إنجيل مصادره الخاصة من التقاليد الشفهية، هناك 500 آية خاصة بلوقا وحده، و330 خاصة بمتى، في حين أن 53 آية فقط خاصة بمرقس، ما يؤكد ما توصل إليه الباحثون باطلاع متى ولوقا على إنجيل مرقس الأقدم تاريخيًا؛[216] وعلى الرغم من هذا الإئتلاف لاشديد في النصوص فإن الأناجيل تحوي وجوه اختلاف في البنية العامة وهيكلية السرد إضافة لبعض التفاسير وفقًا للرؤية اللاهوتية لكل منهم والرمز المراد منه.[216]

أما الإنجيل الرابع، فهو إنجيل يوحنا، يتميز ببنية خاصة، كذلك يغلب عليه الطابع اللاهوتي من ناحية الخطب والصلوات،[217] ولا يهتم بسرد الأحداث بقدر ما يهتم باستخلاص معانيها.[218]

لاحقًا وجد القديس إيرونيموس ما ذكر في رؤيا يوحنا 7/4 من أسماء حيوانات تحيط بعرش الله، بأنها رموز إلى الإنجيليين الأربعة، فأخذ متى رمز الإنسان لكونه يركز على الناحية الإنسانية ليسوع وكونه هو المسيح، في حين رُمز إلى مرقس بالأسد رمزًا للعظمة، أما لوقا بالعجل رمز القوة في العهد القديم، والنسر رمز يوحنا لقدرته على الارتقاء بالمفردات والتعابير البسيطة إلى تعابير وصيغ لاهوتية معقدة.[219][220]

عدل] العقائد المسيحية

عدل] الله

المسيحيون يؤمنون بأن الله واحد وقد جاء في إنجيل مرقس: الرب إلهنا رب واحد.[مرقس 29/12] غير أن الله في العقيدة المسيحية، مكون من ثلاثة أقانيم متحدة في نفس الجوهر الذي يتساوى به منذ الأزل وإلى الأبد.[221] وتسمى هذه العقيدة بعقيدة الثالوث الأقدس.[222] ولا يمكن قبول أحد الأقانيم منفردًا بل يجب التسليم بها جميعًا،[223] ويقول القديس غريغوريوس النياسي فيما يخص الثالوث:
   
مسيحية    إن الأقانيم الثلاثة الإلهية: الآب والابن والروح القدس، لا يمكن فصلها عن بعضها البعض، كما لا يمكن فهمها عن بعضها البعض، كذلك لا يمكن استيعابها كحقائق بشرية، بل هي الطريقة التي عبّر فيها الله عن طبيعته التي لا يمكن تسميتها ولا التحدث عنها، ويتكيف مفهومنا عنها وفقًا لمحدودية عقولنا البشرية.

إن لفظة ”أقنوم“ المشتقة من اللغة الآرامية لا يوجد ما يقابها في لغاتنا اليوم، وهي تشير إلى وحدة الكيان، فالنفس أقنوم والجسد أقنوم، وهما يتحدان سوية لتكوين الإنسان فهل الإنسان اثنان؟ حاشا!8 واستنادًا إلى ذلك لم يقل المسيح في خاتمة إنجيل مرقس عمدوهم بأسماء الآب والأبن والروح القدس بل باسم الآب والابن والروح القدس.[224]
   
يظهر الثالوث مجتمعًا في مواضع عدة من العهد الجديد أشهرها عند عماد يسوع في متى 4/ 16-17 فبينما كان المسيح يعتمد هبط الروح القدس بشكل طائر الحمام في حين سمع صوت الآب من السماء.[225] بعض المفسرين وآباء الكنيسة يشيرون إلى أن الثالوث الأقدس قد ذكر أيضًا في العهد القديم بشكل أو بآخر، كاستخدام لفظ الجمع ألوهيم للإشارة إلى الله، واستخدام الله لصيغة الجمع في اللغة العبرية للدلالة على ذاته ما يفترض وجود ثالوث.[226]

الأقنوم الأول هو الآب ويمكن القول أنه الصورة التقليدية للالله، ويقدم الكتاب المقدس عددًا كبيرًا من صفاته. (انظر الثالوث الأقدس للاستزادة) أصل المصطلح يأتي من أن يسوع قد ناداه “الآب السماوي” وكذلك القديس بولس حين اعتبره “أب واحد لجميعنا.”[روما 15/8]

الأقنوم الثاني هو الابن ويطلق عليه أيضًا اسم الكلمة[227] والحمل[228] وهو: لم يعتبر مساواته بالله خلسة أو غنيمة يتمسك بها، بل أخلى ذاته متخذًا صورة عبد صائرًا شبيهًا بالبشر.[فيلمون 6/2] ودعي حين اتخذ جسدًا يسوع المسيح، وهو الذي تنبأ عنه جميع أنبياء العهد القديم من قبل.[229] ألوهة يسوع يمكن استنباطها من مواضع عديدة في الكتاب المقدس، فهو قال في إنجيل يوحنا: أنا والآب واحد.[يوحنا 30/10] ومن رآه قد رأى الذي أرسله.[يوحنا 44/12] كذلك فإن أنبياء العهد القديم أشاروا إلى "التجسد الإلهي": يولد لنا ولدًا، ونعطى ابنًا، وتكون الرئاسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبًا مشيرًا إلهًا قديرًا أبًا أبديًا رئيس السلام.[أشعياء 6/9][230][231] يسوع ليس فقط هو الابن بل هو أيضًا الماشيح (عربت لاحقًا إلى "مسيح") الذي ينتظره اليهود، فهو كاهن ونبي وملك.[232] (انظر الثالوث الأقدس للاستزادة)

سوى ذلك فإنه بالابن قد كوّن العالم،[يوحنا 10/1] وهو من سيدين البشرية في يوم القيامة،[يوحنا 22/5] وسلطته على جميع البشر،[يوحنا 2/17] وهو أيضًا صورة الله الذي لا يرى،[كولوسي 15/1] والكائن قبل كل شيء وبه يدوم كل شيء.[كولوسي 17/1][233]

الأقنوم الثالث هو الروح القدس ويمكن الاستدلال على ألوهته من مواضع عديدة أبرزها أعمال الرسل 5/ 3-5 حيث يدعى روح الله والرسالة الأولى إلى كورنثس 10/2 حيث يذكر أنه يتقصى حتى أعماق الله وإنجيل يوحنا 26/14 إلى جانب مواضع أخرى عديدة.[234] والمسيحي إن لم يكن تحت سلطة الروح القدس فهو ليس بمسيحيًا،[روما 19/8] ويسبغ المسيحيون عليه ألقابًا عديدة استنادًا إلى العهد الجديد،[235] (انظر الثالوث الأقدس للاستزادة) ولديه وفق العقائد المسيحية مواهب يوزعها على المؤمنين به،[236] وهو من يلهم الكنيسة ويقويها،[أعمال 31/9] ومن يضع مقرارتها.[أعمال 28/15][237] وغالبًا ما يرمز له بألسنة من نار كما حلّ في العنصرة،[238] أو طائر الحمام كما حلّ وقت عماد يسوع.[239]

خلال القرن الحادي عشر دار الخلاف بين بطريركية القسطنطينية والكرسي الرسولي حول أصل انبثاق الروح القدس؛ فبينما وجدت كنيسة القسطنطينية أن الروح القدس منبثق من الآب وحده استنادًا إلى تفسير إنجيل يوحنا 26/15ٍ وجدت الكنيسة الكاثوليكية أن الروح ينبثق من الآب والابن معًا استنادًا إلى تفسير إنجيل يوحنا 16/ 14-16.[240]

بشكل عام لا يعتبر لكل أقنوم مهام محددة، فالآب يغفر الخطايا،[متى 19/18] وكذلك الابن،[متى 6/9] وبينما يعتبر الروح القدس أقنومًا خاصًا يدعى في الوقت نفسه روح الآب،[متى 20/10] وروح يسوع.[أعمال 7/16] فحالات الوحدة والتكامل بين الثالوث عديدة.[241]


بعض الطوائف المسيحية ترفض عقيدة الثالوث، الآريوسية في القرن الرابع؛[242] ومع اندثارها لم تكن هناك أي طائفة ترفض هذه العقيدة حتى القرن التاسع عشر حين تأسست سنة 1872 كنيسة الرسليين في الولايات المتحدة الإمريكية ومن ثم انشق عنهم عام 1931 شهود يهوه التي تعتبر أقوى هذه الطوائف اليوم.[243]

تجمع هذه الطوائف على تكريم يسوع وإغداق الكثير من الصفات الحميدة عليه، بيد أنه في تعليمهم كائن روحي قريب من الله ولكنه ليس بإله،[244] وأيضًا فإن قيامته كانت بشكل روحي أي غير جسدية،[245] كما يرفضون الدور المنسوب له في الخلاص لدى سائر المسيحيين،[246] وتنكر أغلب هذه الطوائف وجود القيامة من القبر أو وجود الجحيم.[247]

تفسر هذه الطوائف الآيات الكتاب المقدس التي يعتمد عليها المسيحيون في برهنة ألوهة المسيح أو قيامته من بين الأموات بشكل رمزي مجازي،[248] وفي الوقت ذاته يعتمد اللاثالوثيون على عدة آيات للبرهان من الكتاب المقدس أن المسيح ليس إلهًا، كالرسالة الأولى إلى كورنثس 15/ 27-28 حيث يذكر صراحة خضوع الابن للآب في اليوم الأخير، في حين يرى التفسير الكاثوليكي في هذا الخضوع، خضوع جسد يسوع وانتفاءه لتمام الرسالة التي اتخذ جسدًا من أجلها.[249]

عدل] مريم العذراء

تجمع الكنيسة الكاثوليكية  والأرثوذكسية الشرقية والأرثوذكسية المشرقية والنساطرة والكنيسة الأنجليكانية  والكنيسة اللوثرية على تكريم خاص لمريم العذراء، ويسمى ما يخص دراستها في الكتاب المقدس والعقائد المسيحية بالماريولوجي.
نعظمك يا أم النور الحقيقي،
ونمجدك أيتها العذراء القديسة،
يا والدة الإله، يا ثيوتوكوس،
لأنك ولدت مخلص العالم،
فأتى وخلص نفوسنا.

يعتقد المسيحيون أن مريم قد حبلت من الروح القدس،[لوقا 35/1] في الوقت الذي كانت به مخطوبة ليوسف النجار، ورغم زواجها اللاحق منه لكنها ظلت خطيبته،[251] أي أنها دائمة البتولية وذلك استنادًا إلى نشيد الأناشيد 12/4 وحزقيال 2/44 والمزامير 5/45، إضافة إلى تسميتها أم يسوع وليس زوجة يوسف في متى 13/2 إلى جانب أن يسوع قد عهد بها إلى يوحنا بن زبدي في ساعاته الأخيرة ولو أنها أنجبت سواه لكان أولى أن يقوم أولادها برعايتها.[252]

ترى هذه الطوائف أن إكرام مريم أمر واجب، استنادًا إلى لوقا 45/1 ولوقا 48/1 ولوقا 27/11، فضلاً عن كونها الشخص الوحيد الذي رافق يسوع من ميلاده حتى صلبه، ولأنها كانت سبب اجتراح أولى معجازته في عرس قانا حسب إنجيل يوحنا.[253] ولذلك تخصص الكنيسة الكثير من الصلوات والأدعية لها، وتوضع في جميع الكنائس

يرى المسيحيون أيضًا بأن إكرام مريم هو إكرام للمسيح نفسه، لذلك فقد خصصت الكنيسة عددًا كبيرًا من الأعياد المريمية وأغدقت عليها العديد من الألقاب،[254] ويستمد بعضها من العهد القديم،[255] سوى ذلك تدعى العذراء "أم الله" وقد دار جدال لاهوتي في القرن الخامس حول شرعية استخدام هذا اللقب، خصوصًا إثر تعاليم نسطور الذي اعتقد بأن الابن الكلمة قد حلّ في يسوع وقت العماد وليس يسوع هو الابن، وبالتالي فضل نسطور دعوة العذراء " أم المسيح" وليس "أم الله"، بيد أن مجمع أفسس سنة 431 قد حسم الجدل باعتماد مصطلح ثيوتوكس التي تعني بالعربية والدة الإله، ويشير هذا المصطلح إلى أنها والدة الله حسب الجسد وليست والدة اللاهوت في الله. حكم المجمع أيضًا بالهرطقة على نسطور، ولا يزال النساطرة حتى اليوم يدعون العذراء والدة المسيح.[256]

يؤمن المسيحيون أيضًا بشفاعة مريم، أي بأن الصلاة والتضرع نحوها يأتِ بنتائج حسنة للفرد لأنها تقوم بفعل وساطة مع الله، ينبثق هذا الاعتقاد بشكل أساسي من حادثة عرس قانا الجليل، فيسوع لم يكن يريد اجتراح معجزة لكنها طلبت منه فاستجاب؛[257] وتضيف العقائد المسيحية أنها انتقلت إلى السماء بالنفس والجسد،[258] حيث توجت هناك كملكة للسماء والأرض وجلست عن يمين الله استنادًا إلى ماورد في مزامير 2/45.[259]

تضيف الكنيسة الكاثوليكية إلى هذه العقائد عددًا من العقائد الأخرى أشهرها الحبل بلا دنس المعلنة عام 1856 والتي تشير إلى أن العذراء قد حُبل بها من دون دنس الخطيئة الأصلية التي يرثها الجنس البشري منذ آدم، وقد ورد في نص العقيدة، إن العذراء قد نالت هذا "التكريم الفائق" باستحقاقات ابنها يسوع المسيح.[260] ويحتفل بعيد الحبل بلا دنس في 8 كانون الأول من كل عام، ويعتبر عطلة رسمية في عدد من بلدان العالم.[261] يرى الكاثوليك أيضًا أنها شركة في الفداء استنادًا إلى لوقا 35/2، وهي سيدة الوردية المقدسة، والوردية عبارة عن صلوات تأملية في مسيرة المسيح على الأرض من خلال العذراء.[262]

النظرة للعذراء لدى الطوائف البروتستانتية مختلفة تمامًا عن سائر الكنائس، فهم يعترفون بإكرام خاص للعذراء ودورها في حياة يسوع، لكن أغلب هذه الطوائف تنكر الشفاعة ولا ترفع طلبات لها كما أنه لا يوجد أيقونات تمثلها. عدد من هذه الطوائف يعتبر أن دور العذراء قد انتهى عقب ميلاد يسوع وبالتالي فهي ليست ببتول بل قد تابعت حياتها بشكل طبيعي وأنجبت ذرية. الأمر المرفوض تمامًا لدى سائر الطوائف المسيحية.[263]

عدل]  المجيء الثاني، قيامة الموتى، الخلاص، النعيم والجحيمفي القيامة لا يزوجون لا يتزوجون،
بل يكونون كملائكة الله في السماء.

-إنجيل متى 30/22
يؤمن المسيحيون أنه في يوم غير معلوم،[264] سيأتي يسوع من السماء مع جمهرة من الملائكة والقديسين لكي يدين الخليقة برمتها،[265] هذا المجيء سيكون منظورًا من قبل كل البشرية[266] وستسبقه مجموعة من الكوارث والاضطهادات[267] وسيترافق مع ظهور أنبياء ومسحاء دجالين[268] فضلاً عن ظهور ضد المسيح.[269]

يروي إنجيل متى 25/ 31-46 ملخصًا عما سيحدث، إذ سيجلس المسيح على عرشه ويفصل بين المحتشدين إلى قسمين، أما الذين عن يمينه فهم من قام بأعمال صالحة مصيرهم الجنة التي يطلق عليها أيضًا اسم الفرح،[270] الملكوت أو ملكوت السماوات،[271] الحياة الأبدية[272] والراحة الأبدية؛[273] أما الذين عن يساره فسيتجهون إلى الجحيم، العقاب الأبدي،[272] حيث البكاء وصرير الأسنان،[274] والتي يطلق عليها أيضًا اسم الموت الثاني،[275] أو النار الأبدية،[276] حيث دودهم لا يموت ونارهم لا تطفأ،[277] ويرى الكثير من اللاهوتيين والمفسرين في العصور الحديثة أن فكرة النار مجازية، وليست واقعًا مستدلين بإطلاق صفة الظلمة الخارجية على جهنم في بعض الأحيان،[274] لكن قسمًا آخر يؤمن فعليًا بوجود هذه النار في الجحيم.

وحفل الدينونة لن يحضره الأحياء فقط، بل الأموات أيضًا والذين عادوا إلى الحياة مع المجيء الثاني للمسيح،[278] وجسد الموتى القائم سيكون خالدًا غير قابل للموت أو الفساد،[279] وسيرافق هذه القيامة تحوّل أجساد الأحياء أيضًا إلى هذه الجسد الغير قابل للفساد.[280]
كما يومض البرق في الشرق،
فيضيء في الغرب،
هكذا يكون رجوع ابن الإنسان.
-إنجيل متى 27/24

أما الخلاص فالإيمان بالمسيح شرط أساسي لنيله،[281] وعدمه يؤدي إلى الدينونة، ذلك لأن هؤلاء الغير مؤمنين لم يعترفوا بدم المسيح الكفاري عن الخطيئة،[282] ولكن هذا الشرط لا يشمل من لم يسمع بالمسيح أو وصلته البشارة بطريقة خاطئة أو تأذى من المسيحية،[283] بمعنى أنه في هذه الحالة سيتم الحساب وفق الأعمال فقط تمامًا كالبشرية قبل مجيء يسوع ولهذا يدعوه المسيحيين بالمخلص؛[284] وبما أن الجميع قد أخطؤوا،[285] والمؤمنون بالمسيح لا يعاقبون،[286] تتضح نظرية مجانية الخلاص التي تؤمن بها أغلب الطوائف البروتستانتية، أي أن الخلاص يكون بناءً على دعوة من الإله وليس بناءً على قرار من الإنسان؛[287] بيد أن هذه الفكرة ترفضها بشدة سائر الطوائف استنادًا إلى ما ورد في رسالة يعقوب 19/2 عن عدم كفاية الإيمان، كذلك تبرز أهمية الأعمال في مواضع أخرى عديدة،[288] كالإشارة إلى عدم الخلاص في حال تضارب الإيمان مع الأعمال،[289] وكون المسيح لدى مجيئة سيدين كل إنسان بحسب أعماله حسب حرفية المذكور،[290] بناءً عليه تعلم أغلب الطوائف المسيحية بضرورة ترافق الإيمان مع الأعمال؛ ويرى عدد من اللاهوتيين أن خلاص غير المؤمنين بأعمالهم وارد،[291] بيد أن ذلك لا يشمل الملاحدة أو من يضطهد المسيحيين.[292]

تؤمن الكنيسة الكاثوليكية أيضًا بالمطهر وهو مرتبة وسطى بين الجحيم والجنة، يتميز المطهر بكونه مرحلة مؤقتة للتكفير عن الخطايا التي لم يكفر عنها أحدهم خلال حياته الأرضية، ورغم عدم وجود ذكر له في العهد الجديد فقد بنى الكاثوليك نظريتهم استنادًا إلى عدة شواهد أمثال: إنجيل متى 26/5، إنجيل متى 32/12 حيث تذكر إشارة إلى الغفران في ”الزمان الآتي“، إنجيل متى 36/12، متى 34/18 وغيرها.[293]

بعض الطوائف البروتستانتية أيضًا تفسر ما ورد في رؤيا يوحنا 20/ 1-6 عن الحكم الألفي ثم التمرد الأخير تفسيرًا حرفيًا لما سيحدث قبيل موعد يوم القيامة، بيد أن سائر الطوائف، وجدت في تلك الآيات إشارات رمزية إلى تجدد الكنيسة بعد الاضطهادات الرومانية، أي الزمن بين قيامة المسيح والقيامة العامة، وقد شاع بين المسيحيين في القرون الأولى التفسير الحرفي لتلك الآيات، واعتقدوا فعلاً بأن المسيح سيأتي فعلاً ليملك مع القديسين ألف سنة قبل التمرد الأخير، بيد أن الكنيسة لاحقًا نبذت هذا الرأي.[294]

عدل] الملائكة والأبالسة

تؤمن المسيحية بالملائكة ككائنات روحية تخدم الله وتنقل رسائله الخطيرة للبشر،[295]  كما تؤمن أيضًا بالشيطان كملاك ساقط، ويكنى بأسماء عديدة في الكتاب المقدس،[296]  ومعه كوكبة من الأرواح النجسة أيضًا التي تقوم بتضليل العالم وإغواءه، لكن المسيح سينتصر عليهم ويبيديهم في يوم القيامة،[297]  ويوضح الكتاب المقدس صراحة أن ملك العالم الحالي هو للشيطان،[298]  ومن الممكن أن يسكن الشيطان أو أحد الأرواح النجسة في إنسان ويسمى طقس طرد الشيطان من شيء مسكون بالتعزيم.[299]

يرى عدد من اللاهوتيين المسيحيين أن الملائكة والشياطين رموز وحقائق ضمن صور، فبينما يشير الشيطان إلى غياب الله وسلطة الشر والخطيئة، تشير الملائكة إلى مجد الله، يستشهد هؤلاء اللاهوتيون بأسماء الملائكة كدليل على رأيهم، إذ تعني كلمة ميخائيل باللغة العربية من مثل الله؛ في حين تعني كلمة جبرائيل، قوة الله.

عدل] الديموغرافيا والانتشار

إن كتاب حقائق وكالة الاستخبارات الأميركية عن العالم  بنسخته الصادرة العام 2006 يشير إلى أن المسيحية هي أكثر ديانات العالم انتشارًا، إذ يعتنقها 2.2 مليار نسمة أي 33.3% من البشرية.[300]

تأتي الكنيسة الكاثوليكية في مقدمة الطوائف المسيحية انتشارًا، حوالي 1.13 مليار نسمة (17.33% من البشرية، 51.4% من المسيحية)؛ تليها البروتستانتية حوالي 458 مليونًا (7.0% من البشرية، 20.8% من المسيحية) والأرثوذكسية الشرقية حوالي 223 مليونًا (3.42% من البشرية، 10.1% من المسيحية)؛ سائر الكنائس من أرثوذكسية مشرقية، شهود يهوه وغيرها تشكل حوالي 389 مليونًا (5.73% من البشرية، 17.6% من المسيحية).[301]

لا يوجد دولة في العالم لا تحوي على المسيحيين؛ تنتشر المسيحية بشكل واسع في أمريكا الشمالية وكذلك في أمريكا الوسطى والجنوبية إضافة إلى وسط أفريقيا وجنوب أفريقيا، إلى جانب أوقيانوسيا وأوروبا؛ في حين تعتبر الفيليبين الثقل الأساسي للمسيحية في آسيا، القارة الوحيدة التي لا يشكل المسيحيون أغلب سكانها.1

تعد المسيحية من الأديان النامية بنسبة 1.43% أي تتجاوز المعدل العالمي للنمو المحدد بـ 1.39%؛ وتعتبر الحركات التبشيرية في آسيا وأفريقيا الجناح الرئيسي لهذا النمو إذ يعتنق المسيحية سنويًا حوالي 30 مليون شخص من خلفيات دينية مختلفة أي حوالي 23.000 شخص يوميًا؛[302] إن غالبية الدول التي يشكل فيها المسيحيون أغلبية، تتبنى النظام العلماني بيد أن المسيحية تعتبر دين الدولة في عدد من هذه الدول كالنرويج، المملكة المتحدة، بوليفيا، الأرجنتين، روسيا، سويسرا، أوكرانيا وغيرها.

14  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الوحي Revelation في: 23:38 12/01/2011
الوحي

الوحي الكتابي

الوحي الكتابي هو عقيدة رئيسية في المسيحية، تؤكد على الأصل الإلهي للكتاب المقدس، أي أنها تقول بأن الكتاب موحى به من الله ولم يكتبه بشر بحسب أهواءهم.

كلمة الوحي في المخطوطات اليونانية القديمة تأتي بمعنى نفس الله أو النفس الإلهي θεοπνευστος (من التنفس)، كما وردت في (2 تيموثاوس 3: 16-17) وتترجم بالعربية بالوحي (كل الْكتاب هو موحىً بِه من الله، ونافعٌ للتعليم والتوبِيخ، للتقويم والتأديب الذي في البِرِّ، لِكَي يَكون إِنسان الله كاملاً، متأهبا لكل عمل صالح).

في مواقع كثيرة من الكتاب المقدس تعزو كتابته للوحي الإلهي، مع أماكن أخرى نرى فيها تدخل الله المباشر في كتابة الوصايا، كتلقي موسى للوحي الوصايا العشر، وكان أنبياء العهد القديم يكررون قبل ذكر أي نبوة (هكذا يقول الرب) (1 الملوك 12: 22-24 وأرميا 35: 13 وحزقيال 2: 4 وزكريا 7: 9).

وفي العهد الجديد أقر يسوع بشرعية العهد القديم وقال بأنه (لايمكن أن يُنقض المكتوب) (يوحنا 10: 35)، وفي رسالة بطرس الثانية يصرح الكاتب بأن (عالمين هذَا أَوّلاً: أَن كل نبوَّة الكتَاب لَيست من تَفسير خاصٍّ، لأَنه لَم تأت نبوة قط بِمشيئة إِنسان، بل تَكَلم أنَاس اللَّه القديسون مَسوقين من الرُّوح القدس.) (2بطرس 1: 20-21) وتذكر الرسالة أيضا سلطة الرسل الإلهية (3: 2)، وتصنف رسائل بولس ضمن كتب الوحي (3: 16).

يرى علماء اللاهوت المحافظون بأن الوحي الكتابي تؤكده الدراسات التي أجريت وتجرى حول الثقل الأخلاقي لتعاليم الكتاب المقدس بالإضافة لتحقق التنبؤات التي ذكرها حول المسيح وغيرها. بينما يرى باحثون آخرون أن سلطة وقوة الكنيسة لعبت دوراً كبيراً في صياغة ما يصفوه بالوحي الكتابي.

[عدل] ما هو المقصود "بوحي الكتاب المقدس"؟، وبماذا يتكلم الكتاب نفسه عن هذا الأمر؟

يكتب الرسول بولس لتلميذه تيموثاوس قائلاً: "كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر لكي يكون إنسان الله كاملاً متأهباً لكل عمل صالح" (2تيموثاوس 3 : 16). وكان الرسول بولس يوصي تلميذه تيموثاوس قبل هذه الآية مؤكداً على حقيقة هامة وهي انه يجب عليه أن يتمسك بالكتب المقدسة القادرة على أن تحكمه للخلاص بالإيمان الذي في المسيح يسوع، ثم يردف قائلاً أن كل الكتاب هو موحى به من الله، وهذه العبارة الأخيرة "موحى به من الله" تأتي في اللغة اليونانية الأصلية "ثيوبينستوس" وفي اللغة الإنجليزية " Theopneustos"، وهي كلمة مركبة من "Theo"بمعنى الله، "pneustos" بمعنى نفخ، وتركيب الكلمة في الأصل اليوناني يأتي في المبني للمجهول، وعليه تكون ترجمة "موحى به من الله" أي "نُفِخت من الله"، بمعنى أن الكتب المقدسة صيغت بروح الله. إن الدراسة المتأنية لكلمات العهد القديم نجد أن كتبة الوحي المقدس يستخدمون عبارات "هكذا تكلم الرب" أو ما يناظرها مثل "وقال الرب" وكانت كلمة الرب إليَّ"، أكثر من 3800 مرة، بالإضافة لما يقوله الكتاب نفسه أن هذه الكلمات هي كلمات الله بذاته، "وأجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما أوصيه به" (تثنية 18: 18)، أو "ومد الرب يده ولمس فمي وقال الرب لي ها قد جعلت كلامي في فمك" (أرميا 1: 9). والسبب الرئيسي لاستخدام كتبة الأٍفكار المقدسة لمثل هذه العبارات"، إنما لتدل على أن الكلام الذي يتكلم به النبي ليس إلا كلام قد أوحى به الله إليه ليعلنه للبشر. لذلك فحينما يستخدم الرسول بولس التعبير الذي يصف الكتاب المقدس بأنه نفخة من الله، فهو تعبير قويٌ يريد أن يُفِهم تلميذه تيموثاوس أن الكتاب المقدس هو كتابٌ جديرٌ بالثقة، وهو الذي يستطيع أن يقوده لطريق الخلاص الأكيد فهو الكتاب المقدس، الذي جاء إلى الوجود بنفخة الله، وهو يستمد أصوله من الله، الواحد الحي. ويستخدم الرسول بطرس ذات الفكرة للدلالة على أن الكتاب المقدس لم يأت بجهد بشر حاولوا أن يصيغوا تعاليمه، أو مفهومه عن الله، بل أن هؤلاء البشر الذين استخدمهم الله في كتابة الكتاب المقدس كانوا مسوقين بالروح القدس، فيقول "لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2بطرس1 : 21). ومعنى مسوقين من الروح القدس، محمولين بالروح القدس، فقد كان الله هو المصدر والينبوع الحقيقي والوحيد لما كتبه كًتَّاب الوحي جميعاً، ومع أن بولس يوضح أن الكتاب المقدس هو نفخة الله، إلا أن بطرس يُظهر الطريقة التي جاء بها هذا الكتاب للوجود، فلقد استخدم الله مجموعة من الناس ليسجلوا جميعاً ما أراد أن يقوله للإنسانية، مع قدرته في أن يحفظهم من خلال الروح القدس في أن يكتبوا ما يقوله هو لهم، وقد استخدم الله ما في هؤلاء من وزنات أو ملكات خاصة، ليأتي الكتاب المقدس في صورته الرائعة، ليجمع في أسلوب كتابته بين النثر والشعر، والقصة والأمثال، والتاريخ وغيرها، كذلك نجد أسلوباً راقياً كأسلوب بولس وسليمان، وأسلوباً بسيطاً كعاموس، وبطرس. وهكذا نرى إن الكتاب المقدس مصدره الله وليس الإنسان، وأن الروح القدس هو الذي نفخ به وأخرجه، لذلك نجد أن السيد المسيح حينما جاءه المجرب ليجربه، وبخه بكلمة الله، قائلاً: "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله" (متى 4 : 4)، ومن الجهة الأخرى فإن الله حين عبَّر عن كلمته استخدم بشراً أحياء، لهم شخصياتهم، وأسلوبهم الخاص المتميز كلٌ عن غيره، فهو لم يستخدم أدوات جامدة لا حِراك فيها، ومع ذلك كانوا مسوقين من الروح القدس ليسجلوا ما أراده الروح القدس أن يسجلوا فجاء الكتاب المقدس كلمة الله، ورسالة محبته للعالم أجمع. ومع أن الله هو الذي أوحى بالكتاب المقدس وحياً كاملاً ومطلقاً، إلا أن "الوحي الكامل المطلق" لا يستلزم أن تكون كل عبارة أو فقرة في الكتاب المقدس هي تعبيراً عن الحق أو تمثل الحق الكامل، فمثلاً الكلام الذي تكلَّم به الشيطان إلى حواء قد سجله الوحي المقدس، لكنه ليس هو الحق (تكوين 3: 4،5)؛ كذلك ما اقترحه بطرس على السيد المسيح في (متى 16: 22)؛ أو ما فعله داود حين قتل أوريـا الحثي ومـا فعلـه مع زوجته بثشبع لاحقاً (2 صموئيل 11: 2 - 27)؛ أو الأفكار الخاطئة لأصحاب أيوب (أيوب 7:42-9)؛ أو أكاذيب بطرس عند إنكاره للمسيح (مرقس66:14-72). فرغم أن كل هذا وغيره مسجل في الكتاب المقدس فهي مُسجلة بالوحي، وتسجيلها في الكتاب المقدس تم بوحي من الروح القدس، إلا أن هذا لا يعبر عن كون هذه الأحداث أو الأفعال حق يجب أتباعه، بل سُجلِت لكي تكون عبره لنحذر منها ولنتعرف على فكر الله من جهتها. كما أن الاعتراف بأن الكتاب موحى به وبكلماته "لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2 بطرس1: 21)، فليس معنى ذلك أن الوحي كان حرفيًا بمعنى مجرد إملاء أو عملية ميكانيكية. وعندما نقول بالوحي الحرفي فإن المقصود هو أن الروح القدس سيطر على استخدام الكاتب للكلمات التي كتب بها الأسفار المقدسة. وطبيعة الوحي لا يمكن إدراك دقائقها، فهي بمثابة سر من أسرار الله.
15  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الصلاة Prayer في: 16:35 12/01/2011
الصلاة

صلاة (مسيحية)

إن الصلاة هي صلةُ الإنسان الروحية بالله خالقه. وهي كما سمَّاها بعض المفسرين بأنها التنفس الروحي للمؤمن الذي بدونه لا يقدر أن يحيا روحياً. والصلاة المسيحية هي التعبير الصادر من قلب المؤمن يخاطب به أباه السماوي ليحمده ويشكره ويطلب منه ما يحتاج إليه. فالصلاة إذاً هي اللغة التي يعبر فيها المؤمن عن حبه لله وشكره له وعن ولائه لشخصه الكريم. ومن خلال صلاته يقدم المصلّي طلباته وتوسلاته لسدِّ إحتياجاتٍ معينة سواء كانت تخصّه هو أو تخصُّ غيره. فاحتياجات الإنسان كثيرة يمكنه أن يعرضها على الله في صلاته، ويرجوا الاستجابة لها بحسب مراحم الله وإحساناته. إنَّ نظرة المسيحية لله عدا عن كونه الخالق العظيم القادر على كل شيء فهو أيضاً إلهٌ محبٌ حنانٌ، وهو أبٌ عطوفٌ رحيمٌ بأبنائه المؤمنين، وهو صديقٌ أمينٌ حافظٌ للعهد مع كل من دخل معه في عهد ولاءٍ صادق. لذلك فكلمات الصلاة التي يرفعها المؤمن لله تأتي عَفَويَّه من منطلق هذه المفاهيم فيعبّر في صلاته، عن حبه وولائه كما يقدم طلباته وأدعيته وتوسلاته بكلماتٍ تخرج من قلبه تعبّر فعلياً عن مشاعره وهو يقف في محضر الله أثناء صلاته. ما أريد أن أوضِّحه هنا هو أن الصلاة المقبولة لدى الله هي الصلاة النابعة من قلب المصلّي من داخله من أحاسيسه، يخاطب بها الله ويتحدث إليه كالخالق العظيم والأب الرحيم. يحدثنا إنجيل الوحي عن الصلاة بأنها علاقة فردية بين المؤمن والله فهي علاقة شخصية تربط الفرد المؤمن بربه. لذلك فهي ليست شيئاً يُفاخَرُ به أمام الناس لأن الصلاة علاقة مع الله وليست علاقة مع الناس، وهو سبحانه الفاحص القلوب والعالِم بالنيّات. أما الناس لو رؤوا إنساناً يصلّي لا يرون إلا الظاهر، لذلك تظاهر الإنسان بصلاته أمام الناس يُحذِّرُ منه الانجيل، لأن التظاهر بالصلاة أو الصوم يعمّم الرياء ويكثر من النفاق في الأمة، ويَحْرِفُ المصلي عن جوهر الصلاة للاهتمام بمظاهرها الخارجية وكسب مديح الناس. لذلك يقول المسيح القدوس في عظته على الجبل المدونة في إنجيل متى الأصحاح الخامس الكلمات التالية :

ومتى صليت فلا تكن كالمرائين. فإنهم يحبّون أن يصلّوا قائمين في المجامع وفي " زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس. الحق أقول لكم أنهم قد استوفوا أجرهم. وأما أنت فمتى صلّيت فادخل إلى مخدعك واغلق بابك وصلِّ إلى أبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية ". ثم يقول :" وحينما تصلّون لا تكرروا الكلام باطلاً كالأمم، فإنهم يظنون أنه بكثرة كلامهم يستجاب لهم. فلا تتشبهوا بهم، لأن أباكم يعلم ما تحتاجون إليه قبل أن تسألوه ".

فمن كلمات المسيح هذه عن الصلاة نتعلم أن الصلاة ليست تمثيلية يقوم بها المصلّي أمام الناس لكي ينال مديحهم بل الصلاة علاقة شخصية بين الفرد وربه. كما نتعلّم أيضاً أن لا لزوم للتكرار المستمر لكلمات أو جمل يرددها البعض أثناء صلاتهم وكأنَّ في تكرارها استجابة أفضل. فالله يسمع ويرى ويعرف احتياجاتنا قبل أن نسأله، ومع ذلك فهو ينصحنا بالصلاة وعرض احتياجاتنا لدى جلاله لأن في ذلك عبادة. وفيه اعترافٌ بسلطان وقدرة المولى على تسديد احتياجاتنا التي نعرضها عليه، أما التكرار الممل الذي يمارسه الكثيرون فلا معنى له، كأن يردد أحدهم صلاة أو كلمات يحفظها فيتمتمها عشرون مرة أو خمسون مرة ويظن أن في تكرارها استجابة أفضل أو عبادة أوفر !.. الصلاة المسيحية صلاة بسيطة، وهي ليست صلاة تقليدية يرددها المصلّي بغرض تأدية فرض مفروضٍ عليه، بل الصلاة المسيحية تقوم على إحساسٍ قلبي، دافعها علاقة حبيِّة مع الله. ففي صلاته يتحدث المصلّي مع ربه كما يتحدث الحبيب مع حبيبه، ولذلك تأتي كلمات الصلاة من إنشاءٍ ذاتي عفويّ تحكمها ظروف المصلّي وأحواله ومشاعره. ولعلها مناسبة نجيب بها على السائل الكريم الذي يقول : هل للكنيسة أو لرجال الدين أو غيرهم سلطة ترغم الناس على الصلاة تحت طائلة المسئولية لمن يقصِّر أو يتهاون أو يغفل عن الصلاة أو الصوم ؟.. فنقول للأخ الكريم : إن الكنيسة ورجال الدين هم آباءٌ محترمون يؤدون خدماتهم بالإرشاد والتوعية بكلِّ إنسانيةٍ ولطف. فقضايا الإيمان أو الصوم والصلاة، هذه أمور تَنْتُجُ عن تفاعلٍ داخليٍ في قلب الإنسان وفي أعماقه ولا يمكن أن تأتي بالعصا أو التهديد بالقصاص. فالعصا والتهديد ينتجان حتماً أمةً منافقة تحكمها العصا ويُرْغمها التهديد للقيام بالواجبات الدينية. فلو حصل ستصبح الممارسات الدينية عبارة عن تمثيلية يؤديها الفرد خوفاً من البشر، ثم مع التكرار ستتملكه العادة فيؤديها دون إحساس ببهجة العبادة بل بحكم العادة. والكتاب المقدس يقول :" اعبدوا الرب بفرح، ادخلوا دياره بالتسبيح ". ولذلك فالعبادة المسيحية عبادة تبهج الروح ويؤديها المصلّي بابتهاج وسرور. ووجوه العابدين غالباً ما تكون باشّه. لأن اللقاء بالله في وقت الصلاة لقاءٌ مبهج، منعشٌ للروح. والسبب في ذلك أن الصلاة المسيحية ليست فرضاً بقدر ما هي تجاوباً قلبياً لصدى محبة الله في قلب المؤمن. ففي هذا الإطار الجميل يؤدي المؤمن المسيحي صلاته بكل خشوع وتقوى / تتوِّجُها بهجة العبادة، كما يؤديها بقناعةٍ قلبية وبحريةٍ دون إرغام أو تهديدٍ أو إكراه. وما نقوله عن الصلاة نقوله أيضاً عن الصوم، فالصائم يصوم لله، طاعةً لربه وتقرباً إليه. ولذلك فالصوم عملية قائمة بين الإنسان الفرد وربه، يؤديها المؤمن المسيحي بحريته عندما يشاء، وكما يشاء، فلا علاقة لتداخلات الناس في صيامه أو عدم صيامه فهو في الحالين لا يؤذي أحد، والقضية ترتبط بعلاقة الفرد بربه، وهذه دائرة تخص الله وحده لا دخل لها لا للدولة ولا لرجال الدين. وأما الصائم، فلا يجوز في المسيحية أن يفاخر بصيامه أو يتظاهر به، بمعنى أن لا يجعل من صومه مدعاةً للمفاخرة وكسب مديح الناس لأن الصوم لله. فإشهار الصائم لصيامه فيه رياءٌ ونفاقٌ يحذر الإنجيل منه بقوله :

ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين. فإنهم يغيّرون وجوههم لكي يظهروا للناس أنهم صائمين. الحق أقول لكم أنهم قد استوفوا أجرهم. وأنا أنت فمتى صمت فادهن رأسك واغسل وجهك لكي لا تظهر للناس صائماً بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية.

فأحكام الإنجيل إذاً واحدة في الصوم والصلاة وإن من يمارسها في طاعة الله والتقرب منه لا للتظاهر ولا للمفاخرة أو كسب مديح الناس. لذلك فالمسيحي المؤمن يؤدي صلاته أو صومه كما لله لا لكسب الثناء من البشر. وهو إن أدّاها أو لم يؤدِّيها فهو حرٌّ مسئولٌ أمام ربِّه فلا إكراه في ذلك. ومن جهةٍ أخرى فالصلاة والصوم لا توقيت محدد لها في الإنجيل. بل يمكن أو يؤدي المؤمن أياً منها في الوقت الذي يراه، فباب الله مفتوحٌ أمام عبادِهِ في كلِّ حينٍ وهو سبحانه لا ينعس ولا ينام يستقبل صلاتنا ويتقبل صومنا في أي وقتٍ من الليل أو النهار. فجاهزية الله دائماً متوفرة، إنما التقصير عادةً يكون من الجانب البشري. أما عن وضع المصلّي أثناء صلاته في سؤالٍ لأحدهم : يجوز فيها الوقوف أو الركوع أو الجلوس، فأنا أصلي أحياناً وأنا أقود سيارتي في الطريق. بل وأكثر من ذلك فهل يعقل أو لا يقبل المولى صلاة المريض أو المقعد أو المرهق الذي هدَّهُ التعب، فارتمى على فراشه لا يقوى على القيام وأراد أن يصلّي ويطلب رحمةً أو عوناً من الله ؟!… لا ننسى أن الله محبٌ حنون قريب للقلب لينٌ في تعامله مع أتقيائه، وهو يعرف جبلتنا أننا من تراب ويتغاضى عن ضعفاتنا سيما عندما تتوفر النية الحسنة في العبادة فهو إله قلوب لا إله مظاهر. بقي أن نوضّح أنَّ ما يفسد الصلاة هو حالة القلب الغير مستقيم وهذا يوضحه المسيح القدوس في قوله :

فإن قدمت قربانك إلى المذبح (أي عندما تقوم بواجب العبادة والصلاة في بيت الله) وهناك تذكرت أن لأخيك شيئاً عليك، فاترك هناك قربانك قدام المذبح واذهب أولاً اصطلح مع أخيك وحينئذٍ تعال وقدم قربانك.

إذاً أترك هناك قربانك / أي تنحى عن تقديم صلاتك في بيت الله، واذهب بالأولى اصطلح مع أخيك أو جارك، لئلا تُفْسِدُ الخصومة استجابة الصلاة وبركة الصلاة. وهذا يدعو المسيحي المؤمن أن يحافظ على علاقةٍ طيبة سليمة مع الناس من حوله لئلا يُلام في صلاته وعبادته حتى لو اقتضى الأمر أن تكون المسالمة من طرفٍ واحد
16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مسيحيون عرب Arab Christians في: 02:06 12/01/2011
مسيحيون عرب

المسيحيون العرب مصطلح يطلق على المسيحيين الذين ينتمون إلى الهوية العربية عن طريق النسب العربي أو تحدثهم اللغة العربية أو إتخاذ البلاد العربية وطنا للاستقرار الدائم. ويبلغ تعدادهم حوالي 10 في المئة من مجمل سكان الوطن العربي أي ما يساوي 20 مليون نسمة.

أغلب المسيحيين العرب يعيشون في منطقة الشرق الأوسط، فرغم كون الإسلام الدين السائد في المنطقة، يوجد العديد من الأقليات الدينية في عدد من الدول. أكبر الأقليات المسيحية العربية موجودة في مصر ولبنان وسوريا وفلسطين والأردن وإسرائيل، بالإضافة إلى بعض المسيحيين في العراق. غالبية المهاجرين العرب في الأمريكتين، خاصة في الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وجمهورية الدومينيكان والإكوادور والولايات المتحدة الأمريكية، هم مسيحيون سوريون ولبنانيون وفلسطينيون. في البرازيل وحدها، يبلغ عدد السكان ذوي الأصل العربي العرب 12 مليوناً ومعظمهم مسيحيون لبنانيون]

[عدل] تاريخ

بحسب التاريخ أغلب العرب في الجزيرة العربية كانوا وثنيين قبل المسيحية، لكن بعد مجيء المسيح تحول كثير منهم من إلى الديانة المسيحية لا سيما الساكنين في في الجزيرة والشام والجدير بالذكر أن أول مملكة اعتنقت الديانة المسيحية هي مملكة الرها في منطقة الجزيرة السورية بعد اعتناق ملوكها الأباجرة العرب تلك الديانة، وكذلك العرب الأنباط والعرب الطائيون اعتنقوا المسيحية وبنوا عددا من الكنائس لا تزال آثارها قائمة حتى اليوم، وكذلك مملكتي الغساسنة والمناذرة اللتين كانتا تتخذان من المسيحية دينة رسمية لهما، وعثر على كنائس نسطورية في حفريات الحيرة وكنيسة في جزيرة عكاز واثنتين جزيرة فيلكا الكويتيتين وجزيرة صير بني ياس الإماراتية، وفي منطقة الجبيل السعودية، وكنائس غسان كانت على مذهب الأرثوذكسية الشرقية جنوب سوريا وعثر على عدد منها في سوريا والاردن. أما الكنائس في العالم العربي فكثيرة أبرزها كنيسة القيامة في القدس

[عدل] دور المسيحيين في الحروب الصليبية

كان المسيحيون يشكلون عنصرا مهما من العناصر السكانية في بلاد الشام، وينقسمون هناك إلى عدة عناصر مختلفة، فمنهم المسيحيون السوريون والأرمن واليونان. فعند اقتراب الصليبيون من إنطاكية لم يجدوا صعوبة في التماس الحلفاء، فقد انضم إليهم عدد كبير من مسيحيي انطاكية ممن طردهم أميرها وقت الحصار بحجة الخوف من الخيانة. وقد دأبوا على الاتصال بأقاربهم داخل المدينة من خلال باب القديس جورج في الغرب، مما يسر على الصليبيون الوقوف على مايحدث داخل انطاكية. وقد تم الاستيلاء على المدينة عن طريق أحد حراس الأبراج واسمه فيروز وهو أرمني عام 1098م.

أما المسيحيون السوريون فقد قاموا بدور ملحوظ بالنسبة للحملة الصليبية الأولى، فقد كان دورهم كبير في ارتاح حيث قام السكان المسيحيون بذبح الحامية الموجودة في ارتاح عام 490هـ / 1097م عند اقتراب الصليبيون منها، مما سهل في استيلاء الفرنجة عليها قبل حصارهم لبيت المقدس[1].

المسيحيون في العالم العربي

يبلغ عدد المسيحيون العرب والناطقون بالعربية ما بين ال22 إلى ال33 مليون نسمة، ويعيش حوالي 15 إلى 20 مليون نسمة[2][3] في منطقة الشرق الأوسط. أكبر عدد للمسيحيين العرب موجود في مصر وأكبر نسبة موجودة في لبنان (وهو البلد الذي تعتبر فيه نسبة المسيحيين الأعلى في كامل الشرق الأوسط ,ولهم تأثير كبير على الحياة السياسيّة والاقتصاديّة. كما وتتمد كنائسهم من أقصى الشمال اللبناني إلى أقصى جنوبه) كما ويتواجد في كل من سوريا وفلسطين والأردن وإسرائيل مسيحيون عرب، بالإضافة إلى بعض المسيحيين في العراق ممن يعتبر نفسه من أصحاب الهوية العربية.

كما تضم بعض البلدان المجاورة مثل تركيا وإيران تجمعات صغيرة من المسيحيين، كما ويوجد أكثر من مليوني مسيحي في جنوب السودان، لكن لا يحسب هؤلاء ضمن سكان الشرق الأوسط. ويتواجد أيضا في بعض دول الخليج العربي مثل الكويت والبحرين أقليات مسيحية من السكان المحليين كما ويتواجد في العالم العربي عموماً ودول الخليج العربية خاصةً جاليات مسيحية كبيرة وفدت للعمل، وكذلك الأمر في دول المغرب العربي في شمال أفريقيا، حيث تتواجد تجمعات صغيرة من المسيحيين غالبيتهم أجانب أوروبيين [4] (خاصة من أوروبا)، ومع ذلك يتواجد أيضا بعض المسيحيين المحليين من الذين تحولوا من الإسلام إلى المسيحية.

والقس طارق يشرح سبب إقامة الاحتفال الديني حتى ولو اعتبر خارج عن القانون: "نمارس ديانتنا منذ 1996 ولم نقل للعائلات أو المسنين أو الشباب أن كل شيء انتهى وأنهم عاجزين عن التعبير عن إيمانهم، هذا صعب، لذلك، نحاول التخفيف من أهمية الوضع" - ويقول الأب كريم: "نحن نحترم الدولة، فالإنجيل يملي علينا أن نخضع للسلطات ولذلك نطلب دائما المساعدة وأن تسهل الدولة مهمتنا لكي نصبح في وضع قانوني. لا نريد أن نمارس طقوسنا سرا، الناس يعرفوننا والشرطة تتعقبنا، لديها أسماؤنا وأرقام هواتفنا.. لماذا يلاحقوننا إذًا؟"

[عدل] ترتيب أتباع الكنائس المسيحية في الشرق الأوسط حسب الأعداد

هذه القائمة تشمل المسيحيين الناطقين باللغة العربية والذين يقطنون الشرق الأوسط وليست بالضرورة أن جميعهم عرب إثنياً كما أن الأرقام هي تقديرات:

   1. أكبر طائفة مسيحية عددًا في الوطن العربي هي طائفة الأقباط الأرثوذكس ويتركزون في مصر وعددهم من 8 مليون إلى 10 مليون.   
   2. ثانياً أتباع كنيسة الروم الأرثوذكس وأكثر أتباعها في سوريا مع تواجد بعضهم في الأردن وفلسطين وإسرائيل ولبنان ومصر وأقلية صغيرة في العراق ويبلغ عددهم جميعاً حوالي مليون نسمة.
   3. أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ويبلغ عدد أتباعها ما يقارب المليون نسمة وأغلبهم يقطنون العراق وسوريا (انخفض عددهم داخل العراق بعد حرب العراق 2003).
   4. أتباع الكنيسة المارونية والذين يقطن أغلبهم في لبنان وهم حوالي 900 ألف نسمة في لبنانمع بضعة الآلاف في سوريا.
   5. الروم الكاثوليك وعددهم يقدر بحوالي نصف مليون نسمة أكثر من نصفهم في لبنان وسوريا.
   6. الطائفة السريانية الأرثوذكسية والمنتشرة في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين والأردن، ويتراوح عددها بين مئتى ألف وثلاثمائة ألف نسمة.
   7. طائفة الأقباط الكاثوليك ومعظمهم في مصر وهم ما بين 243 ألف نسمة إلى 275 ألف.
   8. البروتستانت الإنجيليون العرب من لوثريين وأسقفيين، فهم حوالي 205 ألف نسمة منهم 130 ألف في مصر و 25 ألف نسمة في لبنان و 50 الف في الأردن وفلسطين وإسرائيل و 35 ألف في سوريا و20 ألف العراق والكويت.
   9. طائفة اللاتين العرب ويتواجدون في فلسطين وإسرائيل وسوريا والأردن والعراق ولبنان.
  10. بقية الطوائف منفردة
17  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الأسرار السبعة المقدسة The seven sacraments of the Holy في: 01:10 09/01/2011
الأسرار السبعة المقدسة

في المسيحية، يُقصد بالأسرار المقدسة هو "نوال نعمة سرية (غير منظورة) بواسطة مادة منظورة" وذلك بفعل روح الله القدوس الذي حل بمواهبه في يوم الخمسين على تلاميذ ورسل المسيح، وبحسب ما أسسه السيد المسيح نفسه وسلَّمه للرسل وهم بدورهم سلَّموه للكهنة بوضع اليد الرسولية. (1كو23:11).

عدل] المادة المنظورة في الأسرار المقدسة

[عدل] ماهية الاسرار

تعتبر المادة المنظورة - التي من خلالها ننال النعمة السرية غير المنظورة هامة جداً ولها شروط معينة تجعلها مطابقة مادياً للفعل غير المنظور للنعمة السرية:

    * فيُستخدم الماء كمادة منظورة للمعمودية (أع16:22).
    * ويُستخدم زيت الميرون الذي يحتوي على أنواع أطياب مختلفة إشارة إلى مواهب الروح القدس المتنوعة، وقد إستخدمه الرسل كمسحة مقدسة (1يو20:2، 27).
    * يستخدم القربان المقدس المصنوع من دقيق الحنطة ليتحول إلى غذاء سمائي وخبز سمائي هو جسد الرب (يو51:6).
    * وعصير العنب (1كو24:11؛ إش3:62).
    * وفي سر التوبة يكون وضع الصليب على الرأس هو المادة المنظورة لغفران الخطايا (يو23:20).
    * وفي سر مسحة المرضى يستخدم القنديل (زيت وفتيل) (لو24:10؛ مر13:6؛ يع14:5).
    * وفي سر الزيجة يكون الإكليل المقدس على رأس العريس والعروس إشارة إلى إكليل العفة والتقديس (نش11:3).
    * وفي سر الكهنوت تكون المادة المنظوره هي اليد الأسقفية أو الكهنوت لمنح الموهبة والسر (أع6:6؛ غل9:2؛ 1تي14:4؛ 2تي6:1؛ عب2:6؛ تث9:34).

و لقد رتّب الرب أن تُمْنَح النِعَم غير المنظورة بواسطة مادة منظورة لأن الإنسان يحتاج إلى أن يشعر بشيء مادي واقعي لأنه في الجسد كقول القديس يوحنا ذهبي الفم: "لو أن نفسك عارية من الجسد لكانت عطايا الله توهَب لك على هذه الصورة، ولذلك استخدم السيد له المجد الطين لفتح أعين الأعمى (يو6:9)، وخرجت منه قوة من خلال أهداب ثوبه لشفاء نازِفة الدم، ووضع أصابعه في أذن الأصم ليسمع (مر33:7)، وكان يشفي ويبارك بوضع يديه (مر23:5؛ 5:6؛ 23:8؛ 16:10).

[عدل] ترتيب الأسرار

سر المعمودية - سر الميرون - سر الافخارستيا - سر التوبة والاعتراف - سر مسحة المرضى - سر الزواج - سر الكهنوت.

السبب في ترتيب الأسرار هكذا هو أن المعمودية هي باب الاسرار وبدونها لا يمكن نوال استحقاقات الفداء، فهي سر الولادة من فوق، والكهنوت وُضِع في آخر الأسرار لأنه تاج الأسرار ومتممها فبدونه لا يتم أي سر منها، والميرون بعد المعموديه لأن آبائنا الرسل كانوا يضعون الأيادي مباشرة بعد العماد (ولأن الذي غُرِسَ في جسد المسيح بالمعمودية يحتاج إلى مواهب الميرون للتثبيت في الطبيعة الجديدة)، ثم بعد ذلك لابد أن الذي قام من الموت مع المسيح بالمعمودية (يو4:6) وبها وُلِدَ من فوق (يو3:3، 5) وأُعْطِيَ مواهب الحياة الجديدة (بالميرون) لابد له ان يعطى ليأكل ويتغذَّى من فوق (مر43:5) من خبز الحياة الذي هو جسد السيد المسيح ودمه الأقدسين (يه6) ووضع سر التوبة والاعتراف بعد التناول حتى يسارع من قد تطهَّر بالمعمودية وتغذّى بالتناول إلى مداومة الحفاظ على النعمة التي أخذها لتحيا نفسه طاهرة، ولأن شفاء النفس يؤدي إلى شفاء الجسد "إعترفوا.. لكي تُشفوا" (يع16:5).

لذا وضع سر التوبة سابقاً لسر مسحة المرضى، ثم بعد ذلك الزيجة لولادة أعضاء الكنيسة بالجسد، ثم الكهنوت لولادة الأعضاء الروحيين ولإقامة الأسرار وانتشار الكنيسة، فالأسرار تبدأ بسر الولادة وتنتهي بواسطة الولادة.
[عدل] الأسرار التي يمكن تكرارها والتي لا يمكن تكرارها

إن أسرار المعمودية والميرون والكهنوت (بكل رتبه الثلاث) تترك أثراً أو سمة لا تُمحى في النفس الإنسانية القابلة لها، لذلك فهي لا تُعاد..

ويمكن تكرار سر مسحة المرضي كلما إقتضى الأمر ذلك.

أما سري التناول والإعتراف فيجب تكرارهما بصفة مستمرة ومنتظمة قدر الإمكان للحفاظ على نقاوة الإنسان بالإعتراف وحفظه من السقوط والخطيئة بالتناول المتواصل وباستحقاق السر المقدس، كذا سر الزيجة فلا يُعاد، فلو كان أحد الخطيبين المتقدمين للزواج قد سبق زواجه قبل ذلك (أي أرمل) فالكنيسة تزوجهما بدون إكليل ولكن كسماح (تحليل وليس اكليل).

[عدل] معنى كلمة سر في الكتاب المقدس

   1. وردت بمعنى "أمر خفي" (1صم14:22؛ 2صم23:23؛ مت19:1؛ يو28:11؛ أع37:16).
   2. وردت بمعنى "التدبير الإلهي" (الفوقاني) (رو25:16-26؛ أف7:1، 9، 10؛ أف9:3؛ 1تي16:3).
   3. وردت بمعنى "رمز نبوي" (دا19:2-22؛ 47:2؛ رؤ12:1، 20؛ 5:17).
   4. وردت بمعنى "أسرار الملكوت" (مت11:13؛ مر11:4؛ لو10:جيد.
   5. كما وردت بمعنى "أسرار النبوات" و"أسرار الروح" و"سر الرب" و"سر الإنجيل" و"سر الإيمان" (عا7:3؛ 1كو2:14؛ مز14:25؛ أم32:3؛ أف19:6؛ 1تي9:3).

و يبقى تطبيق الاسرار رهنا بالطائفة المسيحية.إذ ان البروتستانت لا يؤمنون الا بسري المعمودية وعشاء الرب.
18  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / كرستولوجيا Christology في: 17:48 08/01/2011
كرستولوجيا

الكرستولوجيا هي مجال دراسة ضمن الثيولوجيا المسيحية مهتمة بدراسة طبيعة يسوع، وخاصة كيفية ارتباط الآلوهية والإنسانية في شخص يسوع.

[عدل] كريستولوجيا تنازليّة وتصاعديّة

منذ منتصف القرن العشرين بدأت الكريستولوجيا تأخذ حيّزًا مهمًّا في حركة الفكر اللاهوتي المسيحي. وبعد أن كانت المسيحانيّة القديمة تنازليّة أي أنها تنطلق من كون يسوع هو المسيح، الكلمة، ابن الله، حيث المُعطى الأوّل لهذا المفهوم اللاهوتي هو:
   1. التجسّد حيث "في البدء كان الكلمة والكلمة هو الله..." (يو1:1)
   2. الإيمان الذي ينطلق من فوق نزولاً، حيث ان يسوع الناصري من جوهر الله الآب، ويصل في نهاية مطافه إلى أنّه من جوهر الإنسان، أي أنه بشر مثلنا في كل شيء ما عدا الخطيئة.

إلى ذلك أشارت المسيحانيّة الحديثة التصاعديّة إلى أنها انطلقت من الإنسان المسمّى يسوع، المحدود زمنيًّا ومكانيًّا، إلى نقطة الوصول حيث أنّه ليس إنسانًا فقط إنما هو الله. ومع هاتين الحركتين التنازليّّة القديمة والتصاعديّة الحديثة أخذت هذه الأخيرة في البروز على حساب الأولى ممّا أحدث انقلابًا مهمًّا بالنسبة للكريستولوجيا المعاصرة حيث لم يعد التجسّد وحده هو المحور الذي يشدّد على طبيعة المسيح الإلهيّة-الإنسانيّة دون أن يأخذ التدرّج البشريّ في فهم هذا السرّ تاريخيًّا انطلاقًا من موت يسوع وقيامته. لكن لا بدّ من الاقرار بأن هاتين الحركتين تتكاملان ولا تتناقضان. فالعودة إلى الكتاب المقدّس في الخطاب الكريستولوجي أتاح لنا التوفيق بين صورتين للمسيح، الأولى ناجمة عن الكريستولوجيا التي ترتكز إلى علم التفسير الكتابي، والثانية إلى علم اللاهوت العقائدي المليئة بالتنظير اللاهوتي. وقد تبنّى هذا الخطاب الجديد قناعة الآباء الأوائل لأن مكان وضع اللاهوت هو في قراءة الكتاب المقدّس قراءةً هادئة، مفصّلة ومتماسكة من حيث تضامن معانيها الشاملة... فلا فصل في الكريستولوجيا الكينونيّة لأنه لا فصل بين يسوع التاريخي والمسيح موضوع إيماننا. فلذلك إنّ كان العبور من الإنسانيّة إلى الألوهيّة في شخص يسوع أمر ممكن، نجد أن العبور أيضًا من الألوهيّة إلى الإنسانيّة ممكنًا، لأنّ واحدهما يفترض قيام الآخر، فيسوع هو إله تَجَسَّد وليس إنسانًا أصبح إلهًا. وبيسوع لم يتخّذ الله ابنًا له، بل أعطانا ابنه الوحيد... ولا بدّ للتقليد من القبول بالتنازع القائم بين ضرورة الأمانة وواجب التجدّد. وعليه فإن المستوى التيولوجي أظهر لنا في الإزائيات وأعمال الرسل تجانسًا من الاهتمام اللاهوتي في القرن العشرين الذي ينطلق من يسوع كشخص ليصل إلى لاهوته وكذلك حدث موته وقيامته ليصل إلى تجسده. من ناحية ثانية إن النظرة إلى شخص يسوع المسيح التي تبدو موضوعيّة فهي مرتبطة بالجوهر Ousia، الطبيعة Phusis والقناع Persona. في حين أنه في المسيحانيّة الحديثة تبدو متأثّرة بالفلسفة الحديثة وهي نظرة ذاتيّة مرتبطة بالكائن الذي يفكّر (ديكارت)، والذي يريد ويقرّر وينفّذ ويتحمّل المسؤوليّة ويتصرّف تصرّفًا أخلاقيًّا ويحقّق حريته في كلّ ذلك (كَنْتْ) ويكوّن علاقات للآخرين فيحقّق ذاته (هيغل) ويحيا في الزمان فيعي ذاته داخل الزمان (هايديغر). وهذه اللغة العصريّة هي أنتروبولوجيّة ووجوديّة وواقعيّة وتاريخيّة تعكس اهتمام إنسان القرن العشرين.

[عدل] التعليم العقائدي والمجامع

أما لجهة تعليم الكنيسة العقائدي حول شخص يسوع المسيح فقد عبّرت عنه بقرارات مجمعيّة منذ القرون الأولى والتي تطرّقت إلى سرّ المسيح:

   1. نيقية 325 والذي عُقِد لمحاربة عدة بِدع نذكر منها:
         1. مذهب التبنويّة Adoptianisme يدّعي أن يسوع لم يكن إلهًا، بل تبنّاه الله فأصبح إلهًا.
         2. مذهب آريوس الذي لم يشكّ في إنسانيّة يسوع إنما شكّ في ألوهيّة المسيح وذلك لشدّة إيمانه بتسامي الله وتعاليه.

وفي هذا الإطار ردّ المجمع المذكور ب "نؤمن... بربٍّ واحدِ يسوع المسيح، ابن الله، المولود الوحيد من الآب، أي من جوهر الآب.. وبناءً على ما صدَر طهّر المجمع المفاهيم اللاهوتيّة من التفلسف الذي وقعت فيه بدعة آريوس. مع الإشارة إلى أنّ حركة نيقيا هي تصاعدية تنطلق من يسوع الإنسان إلى يسوع الإله.

   1. أفسس 431 ومحوره هو وحدة الألوهيّة والإنسانيّة في شخص يسوع المسيح. ويأتي لاهوته تنازليًّا فينطلق من ألوهيّة المسيح التي أقرّها نيقيا وتساءل عن كيفيّة الاتحاد بين الطبيعتين مع أنّه لم يشكّ في ألوهيّة المسيح ولا في إنسانيته. وقد طرح هذا التساؤل نسطوريوس الانطاكي إضافةً إلى أنّه رأى في يسوع المسيح شخصين: الله الكلمة من جهة، ويسوع المسيح من جهة ثانية، مع استقلاليّة كل شخص عن الآخر إضافة إلى رفضه للتجسد وأن تكون مريم أم الله.

وإزاء هذه الأفكار أعلن المجمع اعترافه بأن الكلمة صار واحدًا مع الجسد، إذ اتحد به اتحادًا شخصيًّا، مشددًا على عبادة الشخص الواحد، الابن، والربّ، يسوع المسيح. وعدم تفرقته بين الله والإنسان وعدم الفصل بينهما. امّا عن مريم العذراء أشار المجمع إلى أنها ولدت بالجسد الإله الذي صار واحدًا مع الجسد بحسب الطبيعة، وسمّاها والدة الإله.

   1. مجمع خلقيدونية 451 الذي حرَم أوطيخا لتعاليمه الخاطئة والتي تركزت حول رفضه أن يكون المسيح من طبيعتين بعد الاتحاد، معتبرًا أن الطبيعة الالهيّة امتصّت الطبيعة البشريّة فلاشتها وزالت الإنسانيّة في الألوهيّة.

واللغة الخلقيدونيّة التي اعتبرها اللاهوتيّون أكمل صيغة مسيحانيّة مع القسطنطينيّة 2 و 3 وملخصًا للمجامع الأخرى. نرى أن المجمع دعا إلى ضرورة العودة إلى الكتاب المقدّس، والى مجامع نيقيا، القسطنطينيّة الأوّل وأفسس معترفًا بقانون الإيمان الذي حُدّد في نيقيا-القسطنطينيّة. فميزة خلقيدونيا الأساسيّة هي الحفاظ على حقيقة إنسانيّة يسوع التي كانت مهدّدة من أوطيخا ومن بعده في لاهوت الطبيعة الواحدة Monophysisme. أخيرًا تجدر الإشارة إلى أنّه بين المستوى التيولوجي (بين نقطة انطلاق المسيحانيّة ونقطة وصولها) والمستوى الأنتروبولوجي (بين الشخص وتاريخه) لا بدّ أن يكامل المستويين بعضهما ففي المسيحانيّة القديمة ما أعطى للمسيحانيّة الجديدة تفسيرها لتواكب وتحدّث العصور القادمة، حيث لا أولويّة للواحدة على الأخرى. فالمسيح هو إنسان حقيقي أخذ كل شيء من الطبيعة البشريّة، الجسد والنفس والإرادة والحريّة، وقد كان متحدًا بالله في عمق كيانه، فهو "ابن الله المولود من الآب قبل كل الدهور... إله حقّ من إله حقّ، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر".
[عدل]
19  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الكنائس الكاثوليكية الشرقية Eastern Catholic Churches في: 23:16 05/01/2011
الكنائس الكاثوليكية الشرقية

لكنائس الكاثوليكية الشرقية ويقصد بها الكنائس المستقلة المرتبطة بشكل تام مع بابا روما رئيس الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، ولكنها متميزة عن الكنائس الغربية أو اللاتينية من ناحية الطقوس والممارسات الدينية.

تاريخيا تقع هذه الكنائس في أوروبا الشرقية وآسيا الصغرى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، أما اليوم فهي تنتشر في جميع أنحاء العالم .

من الكنائس الكاثوليكية الشرقية

كنيسة الروم الكاثوليك ومركزها في سوريا
 كنيسة السريان الكاثوليك ومركزها في  لبنان
الكنيسة المارونية ومركزها في  لبنان
 الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية  ومركزها في  العراق
 الكنيسة الكاثوليكية القبطية ومركزها في  مصر
كنيسة الأرمن الكاثوليك ومركزها في لبنان

كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك

كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة مرتبطة في شركة تامة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بشخص رئيسها البابا. الموطن الأصلي لهذه الكنيسة هو الشرق الأوسط، وينتشر اليوم قسم من الروم الكاثوليك في بلاد الاغتراب حالهم كحال باقي مسيحيي الشرق. اللغة الطقسية الليتوروجية لهذه الكنيسة هي اللغة العربية.

اسم كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك

لكل مقطع في اسم هذه الكنيسة دلالات معينة. فلفظة الملكيين وبالسريانية  ملكويي Malkoyee أطلقت على المسيحيين في المشرق الذين قبلوا شرعية مجمع خلقيدونية وسلطة الامبراطور البيزنطي وذلك عام451 م. فأطلق عليهم إخوانهم السريان والأقباط اللاخلقيدونيين هذا الاسم لكي يشيروا عليهم يأنهم يتبعون مذهب الامبراطور أو الملك. وهذا الاسم لا يرتبط بشكل عام بجميع المجموعات الخلقيدونية. لفظة الروم تدل على الانتماء لإرث الكنيسة الرومية البيزنطية. وفي هذه الناحية تختلف طقوسها وطبيعة بناء ليتوروجيتها قليلا عن بقية الكنائس الأرثوذكسية الشرقية. لفظة الكاثوليك تدل بشكل عام على انتماء جماعة أو كنيسة ما إلى سلطة بابا روما وبطبيعة الحال تدل الكلمة أيضا على وحدة وشركة الكنيسة العالمية { الكاثوليكية الجامعة }. وقد كان القديس إغناطيوس النوراني أحد الآباء الرسوليين للكنيسة أول من استعمل اصطلاح الكنيسة الكاثوليكية. والملكيين يعتبرون أنفسهم أحيانا بأنهم أقدم جماعة كاثوليكية. في اللغات الأوربية تسمى هذه الكنيسة كنيسة اليونانيين الملكيين الكاثوليك Melkite Greek Catholic Church بينما تترجم اليونانيين بالعربية، اللغة الرسمية لهذه الكنيسة، بالروم. ويفسر البعض ذلك بأن المصطلح "روم" بالعربية يُستعمل أحيانا للدلالة على اليونان[1].

[عدل] تاريخ كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك

أن جذور هذه الكنيسة تمتد بين الجماعات المسيحية المختلفة في بلاد الشام ومصر ويتسع نطاق سلطة بطريركها على ثلاثة كراسي بطريركية قديمة وهي أنطاكية الإسكندرية والقدس. ويمكننا أن ننظر إلى تاريخ هذه الكنيسة وعلاقاتها مع الكنائس الاخرة من خلال ثلاث محاور رئيسية.

    * المحور الأول التأثير السياسي الاجتماعي الذي خلفه مجمع خلقيدونية في القرن الخامس الميلادي على المجتمع المسيحي في الشرق الأوسط والذي سبب انقساما حادا بين هؤلاء الذين قبلوا مقررات المجمع وبين هؤلاء الذين رفضوها. جميع الذين قبلوا مجمع خلقيدونية كانوا بشكل رئيسي من سكان المدن الهيلنستية المتكلمين باللغة اليونانية. ودعيوا ملكيين من قبل اللاخلقيدونيين الذين كانوا من سكان المدن الداخلية المتكلمة السريانية في سوريا واالقبطية في مصر.

    * المحور الثاني كان فترة النقلة الفجائية التي غيرت منطقة الشرق الأوسط بكاملها بعد معركة اليرموك عام 636 م حيث انتقل الملكيين إلى خارج حدود البيزنطيين ليخضعوا لسلطان العرب المسلمين الذين انتصروا في تلك المعركة.

ومع ان اللغة والثقافة اليونانية احتفظت بمكانتها خصوصا بالنسبة للملكيين في مدينة القدس. إلا أن عادات وتقاليد الروم الملكيين انصهرت وذابت تدريجيا ضمن اللغة والثقافة العربية. وهذا أدى إلى تكوين نوع من التباعد بين بطريرك القسطنطينية وهو رئيس الأرثوذكس الشرقيين الخلقيدونيين وبين رعيته من الملكيين الواقعين تحت الحكم العربي الإسلامي.

ابتداء من عام 1342 م نشط عمل الإرساليات الغربية الكاثوليكية في الشرق وبشكل خاص في مدينة دمشق. وكان لتعليمهم تأتيرا كبيرا على رجال الدين الملكيين ورعاياهم. ومع أنه لم يحصل في تلك الفترة انشقاقا حقيقيا عن الكنيسة الأرثوذكسية إلا أن تلك التغيرات مهدت لخلق جماعة كاثوليكية ضمن نطاق الأرثوذكسية الشرقية.

    * المحور الثالث كان انتخاب كيرلس السادس الأنطاكي عام 1724 م من قبل الأساقفة الملكيين في سوريا ليكون بطريرك أنطاكية الجديد. وعلى اعتبار أن كيرلس هذا كان كاثوليكي الميول شعر بطريرك القسطنطينية جيرميس الثالث بأن سلطته البطريركية عليهم قد تكون في خطر فأعلن بأن انتخاب كيرلس السادس لاغ. وعين سيلفستر وهو راهب يوناني ليجلس على كرسي بطريركية أنطاكية بدل عنه فقام هذا الأخير بتهييج رغبة الانفصال عند بعض الملكيين بسبب القوانين الكنسية الثقيلة التي فرضها عليهم. فاثروا الاعتراف بسلطة كيرلس السادس كبطريرك عليهم عوضا عن سيلفستر. وفي نفس العام اي سنة 1724 م رحب بابا روما المنتخب حديثا البابا بينيديكتوس الثالث عشر رحب بكيرلس السادس كبطريرك أنطاكية الحقيقي والشرعي وقبله مع من تبعه من الروم الملكيين ككنيسة حقيقية في شركة تامة مع الكنيسة الكاثوليكية. وانطلاقا من ذلك الوقت فصاعدا أصبحت كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك كنيسة موجودة بكيانها المستقل والمنفصل عن كنيسة الروم الأرثوذكس الشرقيين.

الكنيسة السريانية الكاثوليكية

  كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة مرتبطة بشركة كاملة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بفرعها الشرقي، أي أنه مسموح للسريان الكاثوليك بالاحتفاظ بعاداتهم وطقوسهم الكنسية حتى لو كانت تخالف أحيانا التقليد الكاثوليكي الغربي.

لا يزال بعض من أبناء هذه الكنيسة يتكلمون اللغة السريانية في جماعات صغيرة في شرق سوريا وفي شمال العراق لكن لغالبية أتباع الكنيسة حالياً فاللغة العربية هي اللغة المحكية [1]. المركز الرئيسي لكنيستهم هو أنطاكية في تركيا ولكن اي من بطاركتهم لم يقيم يوما هناك، فمنذ تأسيس هذه الكنيسة تنقل بطاركتها بين عدة مدن في سوريا ولبنان. واليوم يقع المقر البطريركي للسربان الكاثوليك في العاصمة اللبنانية بيروت، ويحمل بطاركتهم على الدوام اسم إغناطيوس كاسم أول ثم الاسم الشخصي للبطريرك

    *

[عدل] محطات من تاريخ الكنيسة السريانية الكاثوليكية

في القرن الثالث عشر كانت بداية المحاولات من قبل الكنيسة الكاثوليكية لإعادة الوحدة بينها وبين الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وفي عام 1626 م بدء المرسلين الكبوشيين واليسوعيين عملهم بجذب السريان الأرثوذكس لاعتناق الكثلكة وذلك بدعم من القنصل الفرنسي في حلب. وعلى هذا دخل العديد من السريان الأرثوذكس في شركة إيمانية مع روما، وفي عام 1662 م عندما توفي بطريرك السريان الأرثوذكس إغناطيوس يوسف الثاني قمشيح (1659-1662). قامت الجماعة الكاثوليكية باختيار بطريركها الخاص فاختاروا أندراوس أخيجان المارديني الأرمني الأصل كبطريرك لهم، ومنه تبدأ سلسلة بطاركة السريان الكاثوليك.

خلال القرن الثامن عشر عانى السريان الكاثوليك من اضهادات عنيفة أثارها عليهم العثمانيون الذين لم يكونوا يعترفون إلا بالسريان الأرثوذكس كسريان مسيحيين حقيقيين، هذا تسبب بشغور منصب البطريرك في هذه الكنيسة بعد أن أجبر بطريركهم مار إغناطيوس ميخائيل جروة على الفرار واللجوء إلى لبنان عام 1782 م. وانتهت تلك المعاناة عندما اعترفت السلطات العثمانية بالكنيسة السريانية الكاثوليكية ككنيسة مسيحية كغيرها من كنائس السلطنة وذلك عام 1829 م، بعد هذا بثلاثة أعوام تمركز الكرسي البطريركي في مدينة حلب عام 1831 م، ولكن البطريرك تعرض لمخاطر مختلفة هناك من قبل السكان المسيحيين فاضطر لنقل المقر البطريركي إلى مدينة ماردين {في تركيا حاليا} وذلك عام 1850 م.

خلال الحرب العالمية الأولى تعرض السريان الكاثوليك لما تعرض له السريان الأرثوذكس من مذابح على يد القوات التركية والميليشيات الكردية وذلك في منطقة طور عبدين وجنوب تركيا بشكل عام، حيث راح ضحيتها من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية قرابة الـ 75,000 شخص بحسب مصادر السريان الكاثوليك.

في العام 1920 م نقل المقر البطريركي مرة أخرى وهذه المرة إلى مدينة بيروت حيث تجمع عدد كبير من السريان الكاثوليك الفارين من هول المذابح في تركيا.

[عدل] حاضر الكنيسة السريانية الكاثوليكية

الكنيسة السريانية الكاثوليكية هي واحدة من الكنائس الشرقية التي تتبع كرسي روما وهذه الكنائس هي الكنيسة المارونية الكاثوليكية والكنيسة الكلدانية الكاثوليكية وكنيسة الروم الكاثوليك وكنيسة الأقباط الكاثوليك وكنيسة اللاتين في القدس. بطريركهم الحالي هو مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان الذي انتخب لهذا المنصب في عام 2009 م، ويتوزع أبناء هذه الكنيسة ودول الشرق الأوسط وفي بلاد المهجر ويبلغ تعدادهم 124,000 نسمة، ويقع ثقل هذه الكنيسة الصغيرة في الشرق في كل من لبنان والعراق وسوريا، هذه الكنيسة هي عضو في مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط وتلعب دورا إيجابيا في تعزيز العلاقات الأخوية بين المسيحيين والمسلمين.

الكنيسة المارونية

الكنيسة المارونية أو الكنيسة الأنطاكية السريانية المارونية (بالسريانية: ) هي كنيسة مسيحية مشرقية اجتمعت نواتها الأولى حول القديس مارون كحركة رهبانيّة ما لبثت أن ضمّت علمانيين، لذلك دعيت باسمه.[4] وقد أكد المجمع البطريركي الماروني الذي ختم أعماله عام 2006[5] هوية الكنيسة بأنها: ”كنيسة أنطاكية سريانية ذات تراث ليتورجي1 خاص“. يعتبر الموارنة أيضًا من دوحة الكنيسة السريانية تاريخيًا وطقسيًا وثقافيًا، أما إيمانيًا، فهم جزء من الكنيسة الكاثوليكية التي تقرّ بسيادة البابا، رغم ذلك، فللكنيسة المارونيّة بطريركها الخاص وأساقفتها، ويقيم البطريرك في بكركي الواقعة ضمن قضاء كسروان اللبناني، ويعاونه اثنان وأربعون أسقفًا[6] موزعين على ست وعشرين أبرشية في قارات العالم الخمس.[7] وللكنيسة المارونيّة رهبناتها الخاصة،[8] وتعتبر الرهبنة اللبنانية المارونية أكبر رهبنة في الشرق الأوسط.

وبحسب الإحصاءات، يبلغ عدد الموارنة في العالم ستة ملايين نسمة، حوالي 920000 منهم في لبنان،[9] وإلى جانب تواجدهم في لبنان، يتواجد الموارنة في سوريا. أما عن الاغتراب المارونيّ، فهو يتركز أوروبيًا في فرنسا وأمريكيًا في الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك. كذلك يوجد عدد كبير من الموارنة في أستراليا ودول الخليج العربي وإفريقيا الغربية، وبناءً عليه تعتبر الكنيسة المارونيّة، أكبر كنيسة مشرقيّة داخل النطاق الأنطاكي، وتحل ثانيًا بعد الكنيسة القبطية على مستوى الشرق الأوسط. أيضًا تعتبر الكنيسة المارونيّة أكبر هذه الطوائف من حيث التواصل الجغرافي لأماكن الانتشار.[10]

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

 هي كنيسة تنتمي إلى المذهب الشرقي للكاثوليكية، الذي يضم كنائس مستقلة من أصل شرقي والتي تحتفظ بشعائرها وتقاليدها ولكن تعترف بسلطة بابا روما.

الكنيسة الكلدانية ليس لها صلة مباشرة أو علاقة واضحة بشعب بابل القديم أو الكلدان فالكنيسة نشأت في القرن الخامس عشر ميلادي نتيجة انشقاق حصل في كنيسة المشرق القديمة والتي تعرف بيومنا هذا باسم الكنيسة الآشورية حيث اعتنق أتباع هذا الانشقاق مذهب الكثلكة وقد حملت هذا الاسم أي الكلدانية ليتم تمييز أتباعها عن أتباع كنيسة المشرق القديمة الذين لم يتغيروا للكثلكة.

لغة الشعائر التقليدية للكنيسة الكلدانية هي السريانية باللهجة الشرقية، وهي من سلالة الآرامية لغة السيد المسيح. معظم كلدانيي العراق يتحدثون بلغتهم السريانية.

يقطن أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية اليوم في العراق، تركيا، سوريا ولبنان، بالإضافة لمهاجرين في أوروبا وأمريكا وأستراليا.
    *

[عدل] تاريخ الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة شرقية مركزها في بغداد تتبع المذهب الروماني الكاثوليكي وهي في شركة تامة مع بابا روما.

انشقت هذه الكنيسة عن كنيسة المشرق أو كنيسة السريان المشارقة ويدعون أيضا بالنساطرة لأنهم اتبعوا مذهب نسطور، والتي كانت قد انشقت بدورها عن شقيقتها الغربية الكنيسة السريانية الأرثوذكسية عام 431 م وينعتان بالغربية والشرقية بحسب موقعهم من نهر الفرات.

وكان سبب انشقاق الكنيسة الكلدانية عن كنيسة المشرق أن الأخيرة كانت قد قررت في القرن الخامس عشر أن تحصر منصب البطريرك في عائلة البطريرك مار شمعون الرابع الملقب باصيدي، فيتورث المنصب البطريركي إلى ابن الاخ أو ابن العم، وهكذا أوقف العمل بقانون الانتخاب الذي جرت عليه الكنيسة منذ البدء والمعمول به في بقية الكنائس المسيحية، فبدأت بوادر الخلاف بالظهور بين مطارنة تلك الكنيسة حتى تفاقم الأمر عام 1552 م حينما رفضت مجموعة من المطارنة وبشدة قبول التسلسل الوراثي لوصول صبي غير مدرب إلى منصب البطريركية فقد كان وريث البطريرك الوحيد.

فاجتمعوا في أربيل وانتخبوا مار يوحنان الثامن سولاقا وهو كان يشغل منصب رئيس دير الربان هرمزد انتخبوه بطريركا بدلا عن بطريركهم الصغير مار شمعون برماما، توجه سولاقا إلى روما برفقة سبعون رجلا حتى وصل مدينة القدس ومنها انطلق في رحلته إلى عاصمة الكثلكة لينال رسامة بطريركية شرعية من البابا، وبعد مباحاثات طويلة مع الفاتيكان تعهد بها بالإنضمام للكنيسة الرومانية الكاثوليكية قرر البابا يوليوس الثالث في تاريخ 20/03/1552 م إعلان يوحنان سولاقا بطريركا، وبعدها في التاسع من نيسان من ذات العام رسمه مطرانا وسلمه درع السلطة الكنسية مبتدأ عهد جديد في تاريخ المسيحية في الشرق.

فتواجد بهذا الشكل للكنيسة المشرقية بطريركين في نفس الوقت بطريرك وراثي مقره القوش في شمال العراق وبطريرك باباوي مقره في ديار بكر جنوب شرق تركيا، استمر هذا الوضع غير الطبيعي حتى عام 1662 م عندما قام البطريرك في ديار بكر مار شمعون الثالث عشر دنحا بالخروج عن سلطة بابا روما ونقل مقره إلى قرية قوشانيس في جبل هكاري في تركيا، فكان رد الفاتيكان على ذلك بإقامة بطريرك جديد ليقود الكلدانيون الذين ظلوا موالين للعقيدة الكاثوليكية، هذه الجماعة عرفت بالكنيسة الكلدانية الكاثوليكية. لم تكن شركتهم مع كنيسة روما كاملة حتى عام 1830 م عندما قام البابا بيوس الثامن بالتصديق والتأكيد على تسمية مار يوحنا الثامن هرمز رئيسا للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية حاملا لقب بطريرك بابل للكلدان

[عدل] الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية اليوم

شهدت العلاقات بين هذه الكنيسة (الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية) وبين كنيسة المشرق الآشورية تحسنا في السنوات الأخيرة، وكان اللقاء الذي جمع عام 1996 م مار دنخا الرابع بطريرك الآشوريين المشرقيين ومار روفائيل بيداويد بطريرك الكلدان، كان ذلك اللقاء نقطة انطلاق الجهود لتوحيد الكنيستين من جديد، وتتمتع الكنيسة بعلاقات طيبة مع بقية الكنائس في المنطقة. بطريرك الكنيسة الحالي هو مار عمانوئيل الثالث دلي، الذي انتخب لهذا المنصب عام 2003 م عقب وفاة سلفه مار روفائيل بيداويد في ذات العام ،وقد رقي إلى درجة الكردينال في عام 2007 م

هاجر أبناء هذه الكنيسة بأعداد كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية وخصوصا إلى ولاية ميشيغان كما هاجروا أيضا إلى أستراليا وأوروبا، ومن أشهر شخصيات الكلدان في الساحة العراقية طارق عزيز نائب نائب رئيس الوزراء العراقي السابق ووزير الخارجية الأسبق في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وقد تعرضت كنيسة الكلدان وبقية مسيحيي العراق إلى هجمات إرهابية في الفترة السابقة لزرع الفتنة بينهم وبين المسلمين ولدفعهم لهجرة العراق.

والكنيسة الكلدانية هي عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط. لقد تم تنصيب البطريرك عمانؤيل الثالث دلي عضوا في مجمع الكرادلة العالمي في الفاتيكان يوم السبت المصادف 24 تشرين الثاني عام 2007 لأول مرة في تارخ العراق.

كنيسة الأقباط الكاثوليك

الكنيسة القبطية الكاثوليكية كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة انفصلت عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وارتبطت بشركة كاملة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بفرعها الشرقي، أي أنه مسموح للأقباط الكاثوليك بالاحتفاظ بعاداتهم وطقوسهم الكنسية القبطية.
    *

[عدل] تاريخ كنيسة الأقباط الكاثوليك

كانت أولى محاولات إعادة الوحدة بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية في أواسط القرن الخامس عشر، عندما أرسل بابا الفاتيكان البابا أوجانيوس الرابع إلى بابا الإسكندرية يوحنا الحادي عشر يدعوه إلى زيارة مجمع فلورنسا، فلبى بابا الإسكندرية الدعوة وأرسل وفدا يمثل كنيسته ضم رئيسي ديري الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا وعدد من الرهبان الأقباط والأحباش، وقع ذلك الوفد اتفاقية وحدة مع الكنيسة الكاثوليكية وذلك في تاريخ الرابع من فبراير / شباط 1442 م، ولكن تلك الاتفاقية لم يكتب لها النجاح لانها لم تلق الدعم الكافي من قادة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وفي القرن السابع عشر وصلت الإرساليات الكاثوليكية الغربية إلى مصر وكان في طليعتها إرسالية الآباء الفرنسيسكان، وتم لاحقا تأسيس إرسالية للآباء الكبوشيين في القاهرة عام 1630 م، ثم في عام 1675 م بدأ الآباء اليسوعيون نشاطهم الإرسالي بين مسيحيي البلاد. استقر بعض من هؤلاء المرسلين في الصعيد المصري وتمكنوا من جذب جماعات من الأقباط هناك للدخول في الكثلكة، فقرر بابا الفاتيكان عام 1687 م تأسيس ولاية رسولية لهؤلاء الكاثوليك الجدد ووضعها تحت إشراف الآباء الفرنسيسكان، ومن ضمن هؤلاء الأقباط أًرسل عدد من الشبان إلى روما للدراسة بغية إعدادهم لاستلام المهام الكهنوتية لجماعتهم الناشئة.

وهكذا كانت أعداد الكاثوليك في مصر في تزايد، وفي عام 1741 م اعتنق الكثلكة أسقف أورشليم القبطي الأرثوذكسي الأنبا أثناسيوس، فكلفه بابا الفاتيكان البابا بنديكتوس الرابع عشر برعاية جماعة الأقباط الكاثوليك برتبة نائب رسولي لم يكن عدد تلك الجماعة يربو على ألفي شخص، لاحقا عاد الأنبا أثناسيوس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية ولكن هذا لم يوقف من استمرار ونمو الأقباط الكاثوليك، حيث خلفه في إدارة شؤونهم صالح مراغي في الفترة ما بين 1744 م و1748 م، ومن ثم استلم الإدارة ثلاثة رؤساء للإرساليات الفرنسيسكانية، ثم استلمها أيضا أسقف جرجا الأنبا أنطونيوس فليفل عام 1758م ومن بعده انتقلت لروكسي قدسي عام 1781 م، وبهذا الشكل توالى على رعاية وإدارة شؤون الأقباط الكاثوليك النواب الرسوليون حتى عام 1824 م عندما تمكن الفاتيكان من الحصول على سماح السلطات العثمانية - التي كانت تحكم مصر حينها - بتنصيب بطريرك للأقباط الكاثوليك، ولكن تلك الموافقة كانت حبر على ورق حتى حين، وفي عام 1829 م سمح الأتراك للأقباط الكاثوليك ببناء كنائسهم الخاصة.

وبتاريخ 21 نوفمبر / تشرين الثاني 1895 م أصدر بابا الكاثوليك البابا لاون الثالث عشر منشورا بعنوان المسيح الرب تضمن المنشور قراره بتنصيب بطريرك للأقباط الكاثوليك، وفي ذات العام قسمت الجماعة إلى ثلاث أبرشيات وفي عام 1899 م أًقيم الأنبا كيرلس الثاني بطريركا للإسكندرية على الأقباط الكاثوليك ولكن مقر إقامته كان القاهرة واستمرت ولايته حتى عام 1908 م، ومن بعده بقي الكرسي البطريركي شاغرا مدة أربعين عاما ولكنه كان يدار من قبل الأنبا مكسيموس صدفاوي ومن ثم مرقس خوزام والذي نصب بطريركا عام 1947 م.

[عدل] كنيسة الأقباط الكاثوليك اليوم

تضم هذه الكنيسة قرابة الربع مليون نسمة معظمهم مقيم في مصر والقسم الآخر موزع في بلاد المهجر، والكنيسة مقسمة إلى سبعة أبرشيات تدار من قبل سبعة مطارنة في المينا والإسماعيلية وسوهاج وأسيوط والأقصر وأخيرا في الجيزة منذ 2006 يرأسهم بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ويوجد دير واحدللحياة التعبديَّة يتبع هذه الكنيسة يقع في كينج مريوط، وبشكل عام فإن العمل الرهباني في هذه الكنيسة ليس مقتصرا على حياة التعبد في الأديرة وإنما يقوم على العمل الرعوي في خدمة أبناء الكنيسة وفي العمل في الحقول الكنسية المختلفة، فهناك أكثرمن خمسين رهبانية تعمل ف مصر منها 3 رهبانيات تأسست فيها. للكنيسة معهد لاهوتي لتخريج الكهنة يحمل اسم القديس لاون يقع في ضاحية المعادي في القاهرة ويتبع لهذه الكنيسة أيضا 160 مدرسة كاثوليكية موزعة على أغلب المدن المصرية وتستقبل تلك المدارس أبناء المصريين كافة على اختلاف مذاهبهم وأديانهم، وتدير هذه الكنيسة مشفى في أسيوط ومستوصفات ومراكز صحية في مناطق مختلفة في البلاد. بطريرك كنيسة الأقباط الكاثوليك الحالي هو الأنبا أنطونيوس نجيب مواليد 1935 م وقد استلم مهامه البطريركية منذ عام 2006 م. هذه الكنيسة ليست عضو في مجلس الكنائس العالمي ولكنها عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط وتربطها علاقات طيبة مع بقية الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط وتلعب دورا إيجابيا في تعزيز العلاقات الأخوية بين المسيحيين والمسلمين من أبناء الوطن الواحد

كنيسة الأرمن الكاثوليك

هي كنيسة للأرمن التابعين للكرسي البابوي الروماني وتتبع المسيحية الكاثوليكة الشرقية. مقرها البطريركي في بزمار بلبنان، والبطريرك الحالي هو نرسيس تازايان. يتواجد الأرمن الكاثوليك في بلاد الشتات خارج أرمينيا في حلب ودمشق ولبنان وبغداد بالإضافة إلى مصر والولايات المتحدة الأميركية. ولهم العديد من الكنائس التي تمتاز بطابعها المعماري الأرمني الفريد. بالإضافة إلى اهتمامهم بالثقافة من فنون المسرح والدور الثقافية والرقص الشعبي الأرمني وغيره بالإضافة إلى الموسيقى والغناء والرسم والفنون الأخرى. تمتاز علاقة الكنيسة الارمنية الكاثوليكة بالطوائف الارمنية الأخرى (الأرثوذكسية والبروتستانتية) بانها علاقات ممتازة، فهم ينشؤون دوراً مشتركة للعجزة ومشاريع مسكونية أخرى
 
[عدل] المسيحيون في السلطنة العثمانية

بسبب تصورهم الديني للدولة، كان الأتراك ينظرون إلى رعاياهم غير المسلمين بحسب إنتماءاتهم الكنسية وليس بحسب هويتهم الوطنية. وهكذا جماعة الروم أو أمة اليونانيين كانت تشمل جميع المسيحيين المنتمين إلى المذهب اليوناني: البلغار، الصرب، الرومان، الألبان الأورثوذكس، وحتى الملكيون العرب السوريون، كما اليونانيون الأصليون

البطريرك المسكوني في القسطنطينية، الذي بحسب القوانين الكنسية، كان يمارس صلاحياته فقط ضمن حدود بطريركيته، أي في تراسيا والأناضول، أصبح القائد المدني لكل المسيحيين ذات التقويم اليوناني، الذين شكلوا ما يُسمى " أمة الرومانيين".

بعد مدة، وبالطريقة عينها، أُقيمت البطريركية الأرمنية في إسطنبول (حوالي سنة 1641)، بحيث الكرسي البطريركي مارس على أتباعه جميع الصلاحيات التي كان يتمتع بها البطريرك اليوناني، والذي كان يمارسها على أتباعه (الكولونيل لاموش، تاريخ تركيا، باريس، بايو، 1953).

بالتالي، وبموجب القوانين الرسمية، الأرمن العثمانيون، بكل طوائفهم الرسولية والكاثوليكية والانجيلية، كانوا يتبعون لسلطة دينية ودنيوية واحدة تتمثل ببطريرك الأرمن في القسطنطينية، الذي كان يتمتع بإحترام أكبر عند الباب العالي من كاثوليكوس سيس الأرمني (الذي بدوره كان يعتبر رأس الكنيسة الأرمنية بحسب التشريعات الكنسية)، باعتباره ممثل الأرمن الرسمي داخل السلطنة.

كان المسيحيون يحكمون أنفسهم وفق قواعدهم الخاصة بجماعاتهم. كانوا يحفظون عاداتهم ولغتهم، تحت إدارة أسقفهم ومستشاريه العلمانيين. ففي النظام التركي، كان الفرد ينتمي إلى طائفته قبل أن يكون عضواً في الدولة. الدولة كانت فقط تشكل السلطة العليا.

الطوائف المسيحية كانت تستطيع أن تقتطع الرسوم من رعاياها، من أجل تلبية المتطلبات الدينية والثقافية، من أجل أن تكون لها المدارس والجمعيات الخيرية وتديرها. وكانت أمور الأحوال الشخصية والزواج والطلاق ومشاكل الوراثة والوصية تتولاها المحاكم الدينية المسيحية (جواد بولس، شعوب الشرق الأدنى وحضاراته، الجزء الخامس، بيروت، دار عواد، 1983).

وهكذا، في ظل حكم السلطنة العثمانية كان الأرمن الكاثوليك في السياسة والدين يتبعون بطريرك الأرمن في القسطنطينية. كان يُمنع عليهم أن يتمتعوا برئيس ديني خاص بهم، بسلطة كنسية وأماكن عبادة ومحاكم خاصة بهم. وكانوا ملزمين بدخول كنائس البطريرك دون غيرها، والعماد والزواج فيها، والاتصال بها في أي شأن قانوني.

في السلطنة العثمانية كانت توجد جماعات لاتينية من الاوروبيين وقدامى اللاتين المتواجدين في مدينة القسطنطينية قبل فتحها من قبل الاتراك عام 1453. هؤلاء بفضل التسويات المعقودة مع السلطنة (الامتيازات الاجنبية، عام 1535) وفي ظل وجود السفراء الاوروبيين في القسطنطينية، كانوا يتمتعون بالحرية الدينية. كان لهم الاكليروس الخاص بهم من كهنة واسقف. وبالتالي كان يعيش نوعين من الجماعات الكاثوليكية داخل السلطنة العثمانية: فئة كانت مضطهدة وملاحقة (من بينهم الارمن الكاثوليك)، وفئة أخرى كانت تستطيع العيش وممارسة شعائرها الكاثوليكية بحرية تامة.

[عدل] هل الكنيسة الارمنية الكاثوليكية هي كنيسة تعترف بسيادة السلطة البابوية؟

البطريرك أردزيفيان ليس مؤسس الكثلكة الأرمنية. فجماعة الأرمن الكاثوليك وُجدت ما قبله بزمن طويل. وان المونسنيور ق. امادوني يستخلص في كتابه الكنيسة الأرمنية والكثلكة مع مؤلفين آخرين ما يلي: "ان الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية ليست كنيسة تعترف بسيادة السلطة البابوية، بل هي - بالكمال والايمان والاتحاد مع الكنيسة الكاثوليكية - وريثة الكنيسة الأرمنية التي أقامها القديس غريغوار المنور والتي حافظ عليها القديسون نرسيس وساهاك ومسروب ومن خلفهم من المؤمنين. لا يمكن تصنيفها اذن ضمن الكنائس الكاثوليكية الاخرى في الشرق والتي ظهرت خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر في المحور البيزنطي والتي سُمّيت بالـكنائس"البابوية".

جميع الاباء الذين تم ذكرهم في هذه الصفحة شكلوا السلسلة الكاثوليكية حتى القرن الثامن عشر. وان تشكيل هيكلية خاصة بالأرمن الكاثوليك بمبادرة الأسقف أبراهام أردزيفيان في حلب يندرج ضمن هذه السلسلة.

في ضوء هذه المعطيات، ان تسمية طائفة الأرمن الكاثوليك بالـ"البابوية" تعني تحريف التاريخ بحسب الأسقف ق. أمادوني.

[عدل] الأرمن الكاثوليك ما قبل أردزيفيان

قبل أنشاء البطريركية الأرمنية الكاثوليكية من قبل أردزيفيان، كانت تتمركز جماعات من الأرمن الكاثوليك في القسطنطينية، ماردين، حلب، دياربكير، بلاد القرم، ناخيتشفان، بولندا، ترانسيلفانيا وإيطاليا، ولو بأعداد قليلة ومهمشة وتابعة لمرجعيات أرمنية أو غير أرمنية أخرى. فكانت توجد جماعة من دون سلطة هرمية.

[عدل] هل كان يجب الاستمرار كذلك؟

بعض الآباء الأرمن واللاتين، اعتبروا ان الكنيسة الارمنية هي كاثوليكية لكن منفصلة مادياً عن الكثلكة، وذلك اما جهلاً واما لسوء تفاهم عقيدي. وكانوا يفضلون عدم الخروج عن الكنيسة الارمنية بل إصلاحها من الداخل بفضل التفوق الثقافي الذي ميّز جماعة الأرمن الكاثوليك. هذا الرأي لم يكن يأخذ بعين الاعتبار موقف الكنيسة الارمنية من هذا الامر.

رجال دين آخرين، وبمبادرة من السفراء الفرنسيين خاصة في القسطنطينية، كانوا يؤيدون لغة الحوار مع البطريركية الأرمنية في المدينة. غير أن محاولات التقارب التي استمرت من عام 1701 حتى عام 1830 لم تصل إلى نتيجة، بسبب التحفظات التي كان يضعها هذا الطرف أو ذاك.

المشكلة الاساسية كانت تتمحور حول معرفة ما إذا كان من الواجب اعتبار الكنيسة الارمنية منفصلة عن الكثلكة أو متحدة معها؟ ان الاجابة سلباً أو ايجاباً على هذا السؤال، كان يعيّن على الأرمن الكاثوليك الذهاب إلى الكنائس أو لا. ان الحالة الأرمنية الكاثوليكية، خاصة في القسطنطينية، كانت منقسمة إلى تيارين. هؤلاء الذين كانوا يناصرون المقاربة الايجابية فيذهبون براحة إلى كنائس البطريركية. اما هؤلاء الذين يتبعون المقاربة السلبية كانوا متواجدين تحت الضغط والاختيار، فقرروا اقامة طائفة خاصة بهم بفعل الاحتجاج على تكبيل الضمير والمطالبة بالحرية الدينية.

ان محاولة الانعتاق الأولى حصلت في القسطنطينية عام 1714، تحت أعين السلطان وبطريرك الأرمن لكنها انتهت إلى اضطهاد وسجن أو هروب أصحابها. هذه المحاولة تمثلت بتعيين أسقف ماردين تزبزيان بطريركاً أرمنياً كاثوليكياً من قبل جمعية المطارنة والوجهاء الأرمن الكاثوليك. غير ان مصيره كان السجن والنفي إلى جانب أسقف حلب أبراهام أردزيفيان، الذين حكم عليهما بالأشغال الشاقة.

[عدل] مراهنة الأسقف أردزيفيان المستحيلة

تمت محاولة الانعتاق الثانية عام 1741 في حلب عندما انتُخب الأسقف أردزيفيان بطريركاً من قبل الأساقفة والاكليروس والمؤمنين. وقد ثبّت البابا بندكتوس الرابع عشر انتخابه على كرسيّ البطريركية معطياً اياه مهمة توحيد جميع الأرمن الكاثوليك تحت سلطته البطريركية.

كان ذلك مشروعاً طموحاً لا سيما وان الأرمن الكاثوليك كانوا منتشرين في ولايات وبلدان تختلف في ما بينها، لغةً وثقافةً وأنظمة سياسية، فيما حكّام هذه الأصقاع شكّاكون تجاه كل ما هو تدخل أجنبي، وإن دينياً.

تم الاكتفاء أولاً، بالسلطنة العثمانية وحدها، حيث كان من حظ الأرمن الكاثوليك أن يعيشوا في ظل قانون واحد وإدارة واحدة.

وواجه البطريرك الجديد، أثناء ممارسة صلاحياته، عائقين هامّين: أولاً السلطان الذي رفض الاعتراف بالبطريركية التي أنشأتها روما والتي كانت تخالف كما يبدو، قوانين السلطنة. واذ غدت المداخلات الاجنبية غير ذات نفع، أُبعد أردزيفيان وبطريركيته من السلطنة، فاضطر البطريرك إلى اللجوء إلى لبنان، في دير الكريم (غوسطا، كسروان) الذي سبق أن أسّسه بين عامي 1720 و1722 بمساعدة رعيته في حلب. وكان لبنان يتمتع بحكم ذاتي معيّن بالنسبة إلى القسطنطينية بسبب منافسة نواب ملوك مصر أو باشواتها للسلاطين، رؤسائهم. وكان هذا الوضع يعطي لبنان ضمانة ما تقيه كيد أعدائه.

أما العائق الثاني، والذي لم ينتظره البطريرك أيضاً، فتمثّل في الايمان القائم في الكريم، إذ واجه أردزيفيان اعتراض السلطات الكاثوليكية، إن أرمنية ولاتينية، والتي نفرت من الخضوع للسلطة البطريركية الجديدة، حتى لو كانت هذه الأخيرة مكلفة من روما، وبحسب الاصول.

وقام الكرسي الرسولي في انتظار أن تنتظم البطريركية الجديدة وتجد لنفسها ما يكفي من الأشخاص لعمل كبير بهذا الحجم، بإعادة درس خطته الاساسية القاضية بإقامة بطريركية واحدة لجميع الأرمن الكاثوليك. وقد وجد من الجيد إنشاء سلطتين أرمنيتين كاثوليكيتين، ناسخاً ما كان من وضع الكنيسة الأرمنية في السلطنة، إذ كانت تنقسم إلى دائرتين كنسيتين: احداهما في القسطنطينية، والأخرى في سيس. وهكذا، سُلمت الأبرشيات الكاثوليكية التابعة لسيس إلى البطريركية الأرمنية الكاثوليكية، في حين سُلمت الأبرشيات الكاثوليكية التابعة للقسطنطينية إلى النائب البطريركي اللاتيني في القسطنطينية أول الأمر، فإلى رئيس الأساقفة الأرمني الكاثوليكي في المدينة لاحقاً.

ونتج عن ذلك أن الرعايا الأرمن الكاثوليك في السلطنة العثمانية غدوا يتبعون مركزي رئاسة: الأول في القسطنطينية، والثاني في بزمار. وان هذا الوضع غير الطبيعي، والذي تسببت به الظروف، سيدوم حتى عام 1866، حين تم توحيد هذين المركزين.

20  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / قانون الإيمانAct of Faith في: 19:41 05/01/2011
قانون الإيمان

دل] آريوس وقانون الإيمان النيقاوي

بعد ظهور آريوس الذي قال أن المسيح هو خليقة ثانوية وليس واحد مع الله الأب أو معادل له[1]، عقد مجمع مسكوني للمباحثة في هذه القضية وهو ما يعرف بالمجمع المسكوني الأول أو مجمع نيقية، وبعد دراسة طويلة دامت أشهر وضع قانون الإيمان حتى كلمة "الذي ليس لملكه انقضاء".

[عدل] المكدونية والتروبيك وقانون الإيمان القسطنطيني

وبعد فترة ظهرت هرطقة ضد الروح القدس (المكدونية ـ التروبيك) وهذه الهرطقة أيضاً لم ترفض لاهوت الروح القدس بشكل كامل بل قال أحدهم أنه لا يستطيع أن يقول على الروح القدس مجرد ملاك ولا يستطيع أن يقول أن الروح القدس هو الله فقد كانوا في اختلاف فجاء النص الثاني من قانون الإيمان المعروف بـ قانون الإيمان النيقاوي القسطنطيني في المجمع المسكوني الثاني:
«

نؤمن بإله واحد
الأب ضابط الكل
وخالق السماء والأرض
وكل ما يرى وما لا يرى
وبرب واحد يسوع المسيح
ابن الله الوحيد . المولود من الأب قبل كل الدهور
إله من إله نور من نور. إله حق من إله حق
مولود غير مخلوق
مساوي الأب في الجوهر
الذي على يده صار كل شيء
الذي من اجلنا نحن البشر
ومن اجل خلاصنا
نزل من السماء
وتجسد من الروح القدس
وولد من مريم العذراء وصار إنسانا
وصلب عوضنا في عهد بيلاطس البنطي
تألم ومات ودفن وقام في اليوم الثالث كما في الكتب
وصعد إلى السماء
وجلس على يمين الله الأب
وأيضا سيأتي بمجده العظيم
ليدين الأحياء والأموات
الذي ليس لملكه انقضاء
ونؤمن بالروح القدس .. الرب المحيي.. المنبثق من الأب
ومع الأب والإبن.. يسجد له ويمجد
الناطق بالأنبياء
وبكنسية واحدة جامعة مقدسة رسوليه .. نقر ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا
وننتظر قيامة الموتى وحياة جديدة في العالم العتيد
آمين»

[عدل] الكاثوليك وإضافة كلمة "والإبن"

وفي سنة 1054 أضاف الكاثوليك كلمة "المنبثق من الأب والإبن" مع العلم أنه إلى الآن يوجد قانون الإيمان بدون كلمة "والإبن" في الفاتيكان منحوتة باللاتيني واليوناني وقد قام البابا يوحنا بتلاوة قانون الإيمان مرتين بدون ذكر كلمة "والإبن".

[عدل] البروتستانت وقانون الإيمان

لقد وافق البروتستانت على المجمعين المسكونيين الأول والثاني ويؤمنون بقانون الإيمان مثل الكاثوليك أي بإضافة كلمة "والإبن".

[عدل] الأرثوذكس وقانون الإيمان

يؤمن الأرثوذكس إلى الآن (خلقدونيين ولاخلقدونيين) بقانون الإيمان كما كتب في المجمعين المسكونيين الأول والثاني.

21  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الثالوث الأقدس Trinity في: 19:29 05/01/2011
الثالوث الأقدس

الثالوث، نرى الرقم ثلاثة يجتاح الفكر الاجتماعي والعلمي في ميادين عديدة, لدرجة ثبوته في مراكز الإنطلاق الفكري لجملة من النظريات الفكرية والإتجاهات الدينية. وفي الواقع أن الوقوف على علة صدور هذه القضية ليس سهل المنال إذا أردنا تشخيصه أو تحليل الأساس الذي بُني عليه, والسبب في ذلك العمق التاريخي الذي لا يخضع إلى التجربة. فلو تدبرنا في التراث الاجتماعي الديني سواء كان المسيحي أو الآشوري أو المصري القديم..., لوجدنا فكرة الثالوث الإلهي تسيطر على الأذهان بنحو عقائدي، وقد ظهرت عقيدة الثالوث دينياً في مجتمعات دينية كثيرة، أشهرها في المسيحية وديانات أخرى قديمة.

[عدل] الثالوث في المسيحية

الثالوث الأقدس

إن عقيدة الثالوث الأقدس في المسيحية، تعني أن الله الواحد ثلاث أقانيم أو ثلاث حالات في نفس الجوهر المتساوي،[2] والعلاقة بين الثالوث متكاملة، فبينما أرسل الآب الابن إلى العالم،[3] تم ذلك بواسطة الروح القدس،[4] وبينما يعتبر الروح القدس أقنومًا خاصًا يطلق عليه في الوقت نفسه روح الآب[5] وروح يسوع[6] فأمثلة الوحدة في الثالوث عديدة.

يعتقد المسيحيون أنه لا يمكن قبول أحد الأقانيم منفردًا بل يجب التسليم بها جميعًا،[7] ويقول القديس غريغوريوس النياسي فيما يخص الثالوث:
   
   إن الأقانيم الثلاثة الإلهية: الآب والابن والروح القدس، لا يمكن فصلها عن بعضها البعض، كما لا يمكن فهمها عن بعضها البعض، كذلك لا يمكن استيعابها كحقائق بشرية، بل هي الطريقة التي عبّر فيها الله عن طبيعته التي لا يمكن تسميتها ولا التحدث عنها، ويتكيف مفهومنا عنها وفقًا لمحدودية عقولنا البشرية.

إن لفظة ”أقنوم“ المشتقة من اللغة الآرامية لا يوجد ما يقابها في لغاتنا اليوم، وهي تشير إلى وحدة الكيان، فالنفس أقنوم والجسد أقنوم، وهما يتحدان سوية لتكوين الإنسان فهل الإنسان اثنان؟ حاشا!8 واستنادًا إلى ذلك لم يقل المسيح في خاتمة إنجيل مرقس عمدوهم بأسماء الآب والأبن والروح القدس بل باسم الآب والابن والروح القدس.[8]
   
   
ثالوث

لا يرد مصطلح الثالوث مطلقًا في الكتاب المقدس، وأول مرة استعمل بها كانت في مجمع نيقية، لكن الثالوث مجتمعًا يظهر عدة مرات في الأناجيل، في متى 4/ 16-17 أول ظهور للثالوث مجتمعًا خلال عماد يسوع،[9] وقبيل صعوده إلى السماء وفق المعتقدات المسيحية دعا يسوع تلاميذه صراحة لتعليم الأمم وتعميدهم باسم الثالوث مجتمعًا،[10] وقد اشتهر في الكنسية حتى اليوم السلام البولسي، والذي ختمت فيه رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس ويذكر فيه الثالوث مجتمعًا أيضًا،[11] إضافة إلى مواقع أخرى عديدة[12] يرجع بعضها إلى العهد القديم

[عدل] الآب

إن الآب هو الصورة التقليدية للرب، فما من أحد قد رآه،[13] لكونه روح،[14] يقطن في السماوات،[15] ولا يمكن الاقتراب منه،[16] إضافة إلى أنه غير قابل للفساد،[17] ودائم العمل[18] وموجود في كل مكان،[19] وهو عليم بكل شيء،[20] له القدرة والقوة والمجد،[21] العمل بإرادته هامة لوراثة الملكوت.[22] وبشكل عام لا يوجد صلاحيات محددة للآب وأخرى للابن أو الروح القدس، فعلى سبيل المثال، الآب يغفر الخطايا،[23] وكذلك الابن[24] وهذا ما يؤكده إنجيل يوحنا بأن الآب والابن واحد،[1] وفكل ما للآب فهو للابن والعكس صحيح أيضًا،[25] ذلك لأن الآب في الابن والابن في الآب.[26]

الابن: ألوهة يسوع المسيح

تسبغ الأناجيل ومعها العقائد ومختلف الكنائس المسيحية التي تعترف بألوهة يسوع، ألقابًا عديدة عليه، بعضها بشري، فهو السيد،[27] المعلم،[23] الطبيب،[28] العظيم،[29] الحمل،[30] الأسد أصل داوود،[31] الألف والياء.[32]

وعددًا من الألقاب الأخرى التي تثبت كونه المسيح المنتظر الذي تحدث عنه العهد القديم ) فهو كاهن أعظم،[33] نبي،[34] وملك ملوك الأرض.[35] الطائفة الثالثة من ألقابه هي التي تشير لألوهته، فهو عمانوئيل أي الله معنا،[36] ابن الله الحبيب،[37] والله[22] القدوس،[38] واهب الحياة،[39] حي إلى الأبد،[40] وذلك لأنه سحق الموت بالموت وأنار الحياة والخلود،[41] أي أنه رب الجميع،[42] يعتقد المسيحيون أيضًا أنه مولود غير مخلوق استنادًا إلى إنجيل يوحنا 1/1.

تبين الأناجيل والعقائد المسيحية أيضًا دوره كإله: فهو أولاً الذي به تكوّن العالم بأسره،[43] ويعمل كما يعمل الآب،[44] وهو الذي قام بالكشف عنه،[45] ومن رآه قد رأى الذي أرسله،[46] أيضًا فهو بذل نفسه على الصليب ليحرر البشرية من الخطيئة،[47] وبالتالي فهو آدم الجديد: فكما يموت الجميع في آدم كذلك يحيا الجميع به،[48] وقد أعطيت له سلطة القضاء في اليوم الأخير،[49] وهذا نابع من كون سلطته على جميع البشر،[50] لذلك فإن البشرية ستقف كلها أمام عرشه في يوم القيامة؛[51] يقدم القديس بولس في الرسالة إلى كولوسي تعريفًا للابن:
 
هو صورة الله الذي لا يرى، والبكر على كل ما قد خلق، إذ به خلقت جميع الأشياء، وما في السماوات وما على الأرض، وما يرى وما لايرى، أعروشًا كان أم سيادات أم رئاسات أم سلطات، كل ما في الكون قد خلق به ولأجله، هو الكائن قبل كل شيء وبه يدوم كل شيء، وهو رأس الجسد أي الكنيسة، وهو بداءة القائمين من بين الأموات، ليكون له المقام الأول في كل شيء. فإنه به قد سُرّ الله أن يحلّ بكل ملئه، وأن يصالح كل شيء مع نفسه إذ أحل السلام بدمه على الصليب.[52]

الروح القدس

الروح القدس حسب اعتقاد المسيحيي الأقنوم الثالث من الأقانيم الإلهية، يمكن الإستدلال على ألوهيته في أعمال الرسل 5/ 3-5 حيث يدعى صراحة روح الله، وفي الرسالة الأولى إلى أهل كورنثس حين يذكر أن الروح يتقصى كل شيء حتى أعماق الله؛[53]  يؤمن المسيحيون أيضًا أن الروح هو الطريقة التي حبلت بها مريم العذراء بيسوع،[54]  وبه قدّم وصاياه وتعاليمه،[55]  وهو من أقامه من الموت،[56]  المعمودية تدعى معمودية الروح القدس،[57]  وكذلك فإن المسيحي إن لم يكن تحت سلطته فهو ليس بمسيحيًا،[58]  ويعتقد المسيحيون أيضًا أن الروح يعلم كل شيء،[59]  ولا يغفر لمن يجدف عليه،[60]  وهو قوّة الأعالي؛[61]  ويسبغ العهد الجديد عليه عددًا من الأسماء والألقاب: فهو روح الحق،[62]  والمؤيد أو المعزي،[63]  ومجد الآب؛[64]  إضافة لكونه فاحص كل شيء،[53]  ومن يلهم الكنيسة ويقويها في العالم،[65]  ومن يضع قرارتها،[66]  فضلاً عن كونه من يختار العاملين في المجال الكنسي؛[67]  ويؤمن المسيحيون أيضًا أن الروح يمتلك مواهبًا يوزعها على المؤمنين به.[68]

غالبًا ما يرمز إلى الروح القدس بشكل ألسنة من نار أو طائر الحمام، ذلك لأنه قد ذكر في إنجيل لوقا 22/3 أن الروح قد اتخذ هيئة شبه حمامة.

خلال القرن الحادي عشر دار الخلاف بين بطريركية القسطنطينية والكنيسة الكاثوليكية حول أصل انبثاق الروح القدس؛ فبينما وجدت كنيسة القسطنطينية أن الروح القدس منبثق من الآب وحده استنادًا إلى إنجيل يوحنا 26/15ٍ حيث يذكر صراحة أن الآب هو من يرسل الروح القدس، وجدت الكنيسة الكاثوليكية أن الروح ينبثق من الآب والابن معًا استنادًا إلى الفصل السادس عشر في إنجيل يوحنا:
   
   هو (أي الروح القدس) سيمجدني (يمجد المسيح) لأن كل ما سيحدثكم به صادر عني؛ كل ما هو للآب هو لي، ولذلك قلت لكم أن ما سيحدثكم به صادر عني. بعد قليل لا تروني وبعد ذلك بقليل ترونني.    
   

22  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 141-Psalter 151 في: 22:07 27/12/2010
سفر المزامير 141-151

المزمور المئة والحادى والأربعون

141: 0 مزمور لداود

141: 1 يا رب اليك صرخت اسرع الي اصغ الى صوتي عندما اصرخ اليك

141: 2 لتستقم صلاتي كالبخور قدامك ليكن رفع يدي كذبيحة مسائية

141: 3 اجعل يا رب حارسا لفمي احفظ باب شفتي

141: 4 لا تمل قلبي الى امر رديء لاتعلل بعلل الشر مع اناس فاعلي اثم و لا اكل من نفائسهم

141: 5 ليضربني الصديق فرحمة و ليوبخني فزيت للراس لا يابى راسي لان صلاتي بعد في مصائبهم

141: 6 قد انطرح قضاتهم من على الصخرة و سمعوا كلماتي لانها لذيذة

141: 7 كمن يفلح و يشق الارض تبددت عظامنا عند فم الهاوية

141: 8 لانه اليك يا سيد يا رب عيناي بك احتميت لا تفرغ نفسي

141: 9 احفظني من الفخ الذي قد نصبوه لي و من اشراك فاعلي الاثم

141: 10 ليسقط الاشرار في شباكهم حتى انجو انا بالكلية

المزمور المئة والثانى والاربعون

142: 0 قصيدة لداود لما كان في المغارة صلاة

142: 1 بصوتي الى الرب اصرخ بصوتي الى الرب اتضرع

142: 2 اسكب امامه شكواي بضيقي قدامه اخبر

142: 3 عند ما اعيت روحي في و انت عرفت مسلكي في الطريق التي اسلك اخفوا لي فخا

142: 4 انظر الى اليمين و ابصر فليس لي عارف باد عني المناص ليس من يسال عن نفسي

142: 5 صرخت اليك يا رب قلت انت ملجاي نصيبي في ارض الاحياء

142: 6 اصغ الى صراخي لاني قد تذللت جدا نجني من مضطهدي لانهم اشد مني

142: 7 اخرج من الحبس نفسي لتحميد اسمك الصديقون يكتنفونني لانك تحسن الي

المزمور المئة والثالث و الأربعون

143: 0 مزمور لداود

143: 1 يا رب اسمع صلاتي و اصغ الى تضرعاتي بامانتك استجب لي بعدلك

143: 2 و لا تدخل في المحاكمة مع عبدك فانه لن يتبرر قدامك حي

143: 3 لان العدو قد اضطهد نفسي سحق الى الارض حياتي اجلسني في الظلمات مثل الموتى منذ الدهر

143: 4 اعيت في روحي تحير في داخلي قلبي

143: 5 تذكرت ايام القدم لهجت بكل اعمالك بصنائع يديك اتامل

143: 6 بسطت اليك يدي نفسي نحوك كارض يابسة سلاه

143: 7 اسرع اجبني يا رب فنيت روحي لا تحجب وجهك عني فاشبه الهابطين في الجب

143: 8 اسمعني رحمتك في الغداة لاني عليك توكلت عرفني الطريق التي اسلك فيها لاني اليك رفعت نفسي

143: 9 انقذني من اعدائي يا رب اليك التجات

143: 10 علمني ان اعمل رضاك لانك انت الهي روحك الصالح يهديني في ارض مستوية

143: 11 من اجل اسمك يا رب تحييني بعدلك تخرج من الضيق نفسي

143: 12 و برحمتك تستاصل اعدائي و تبيد كل مضايقي نفسي لاني انا عبدك

المزمور المئة والرابع والأربعون

144: 0 لداود

144: 1 مبارك الرب صخرتي الذي يعلم يدي القتال و اصابعي الحرب

144: 2 رحمتي و ملجاي صرحي و منقذي مجني و الذي عليه توكلت المخضع شعبي تحتي

144: 3 يا رب اي شيء هو الانسان حتى تعرفه او ابن الانسان حتى تفتكر به

144: 4 الانسان اشبه نفخة ايامه مثل ظل عابر

144: 5 يا رب طاطئ سماواتك و انزل المس الجبال فتدخن

144: 6 ابرق بروقا و بددهم ارسل سهامك و ازعجهم

144: 7 ارسل يدك من العلاء انقذني و نجني من المياه الكثيرة من ايدي الغرباء

144: 8 الذين تكلمت افواههم بالباطل و يمينهم يمين كذب

144: 9 يا الله ارنم لك ترنيمة جديدة برباب ذات عشرة اوتار ارنم لك

144: 10 المعطي خلاصا للملوك المنقذ داود عبده من السيف السوء

144: 11 انقذني و نجني من ايدي الغرباء الذين تكلمت افواههم بالباطل و يمينهم يمين كذب

144: 12 لكي يكون بنونا مثل الغروس النامية في شبيبتها بناتنا كاعمدة الزوايا منحوتات حسب بناء هيكل

144: 13 اهراؤنا ملانة تفيض من صنف فصنف اغنامنا تنتج الوفا و ربوات في شوارعنا

144: 14 بقرنا محملة لا اقتحام و لا هجوم و لا شكوى في شوارعنا

144: 15 طوبى للشعب الذي له كهذا طوبى للشعب الذي الرب الهه

المزمور المئة والخامس والأربعون

145: 0 تسبيحة لداود

145: 1 ارفعك يا الهي الملك و ابارك اسمك الى الدهر و الابد

145: 2 في كل يوم اباركك و اسبح اسمك الى الدهر و الابد

145: 3 عظيم هو الرب و حميد جدا و ليس لعظمته استقصاء

145: 4 دور الى دور يسبح اعمالك و بجبروتك يخبرون

145: 5 بجلال مجد حمدك و امور عجائبك الهج

145: 6 بقوة مخاوفك ينطقون و بعظمتك احدث

145: 7 ذكر كثرة صلاحك يبدون و بعدلك يرنمون

145: 8 الرب حنان و رحيم طويل الروح و كثير الرحمة

145: 9 الرب صالح للكل و مراحمه على كل اعماله

145: 10 يحمدك يا رب كل اعمالك و يباركك اتقياؤك

145: 11 بمجد ملكك ينطقون و بجبروتك يتكلمون

145: 12 ليعرفوا بني ادم قدرتك و مجد جلال ملكك

145: 13 ملكك ملك كل الدهور و سلطانك في كل دور فدور

145: 14 الرب عاضد كل الساقطين و مقوم كل المنحنين

145: 15 اعين الكل اياك تترجى و انت تعطيهم طعامهم في حينه

145: 16 تفتح يدك فتشبع كل حي رضى

145: 17 الرب بار في كل طرقه و رحيم في كل اعماله

145: 18 الرب قريب لكل الذين يدعونه الذين يدعونه بالحق

145: 19 يعمل رضى خائفيه و يسمع تضرعهم فيخلصهم

145: 20 يحفظ الرب كل محبيه و يهلك جميع الاشرار

145: 21 بتسبيح الرب ينطق فمي و ليبارك كل بشر اسمه القدوس الى الدهر و الابد

المزمور المئة والسادس والأربعون

146: 1 هللويا سبحي يا نفسي الرب

146: 2 اسبح الرب في حياتي و ارنم لالهي ما دمت موجودا

146: 3 لا تتكلوا على الرؤساء و لا على ابن ادم حيث لا خلاص عنده

146: 4 تخرج روحه فيعود الى ترابه في ذلك اليوم نفسه تهلك افكاره

146: 5 طوبى لمن اله يعقوب معينه و رجاؤه على الرب الهه

146: 6 الصانع السماوات و الارض البحر و كل ما فيها الحافظ الامانة الى الابد

146: 7 المجري حكما للمظلومين المعطي خبزا للجياع الرب يطلق الاسرى

146: 8 الرب يفتح اعين العمي الرب يقوم المنحنين الرب يحب الصديقين

146: 9 الرب يحفظ الغرباء يعضد اليتيم و الارملة اما طريق الاشرار فيعوجه

146: 10 يملك الرب الى الابد الهك يا صهيون الى دور فدور هللويا

المزمور المئة والسابع والأربعون

147: 1 سبحوا الرب لان الترنم لالهنا صالح لانه ملذ التسبيح لائق

147: 2 الرب يبني اورشليم يجمع منفيي اسرائيل

147: 3 يشفي المنكسري القلوب و يجبر كسرهم

147: 4 يحصي عدد الكواكب يدعو كلها باسماء

147: 5 عظيم هو ربنا و عظيم القوة لفهمه لا احصاء

147: 6 الرب يرفع الودعاء و يضع الاشرار الى الارض

147: 7 اجيبوا الرب بحمد رنموا لالهنا بعود

147: 8 الكاسي السماوات سحابا المهيئ للارض مطرا المنبت الجبال عشبا

147: 9 المعطي للبهائم طعامها لفراخ الغربان التي تصرخ

147: 10 لا يسر بقوة الخيل لا يرضى بساقي الرجل

147: 11 يرضى الرب باتقيائه بالراجين رحمته

147: 12 سبحي يا اورشليم الرب سبحي الهك يا صهيون

147: 13 لانه قد شدد عوارض ابوابك بارك ابناءك داخلك

147: 14 الذي يجعل تخومك سلاما و يشبعك من شحم الحنطة

147: 15 يرسل كلمته في الارض سريعا جدا يجري قوله

147: 16 الذي يعطي الثلج كالصوف و يذري الصقيع كالرماد

147: 17 يلقي جمده كفتات قدام برده من يقف

147: 18 يرسل كلمته فيذيبها يهب بريحه فتسيل المياه

147: 19 يخبر يعقوب بكلمته و اسرائيل بفرائضه و احكامه

147: 20 لم يصنع هكذا باحدى الامم و احكامه لم يعرفوها هللويا

المزمور المئة والثامن و الاربعون

148: 1 هللويا سبحوا الرب من السماوات سبحوه في الاعالي

148: 2 سبحوه يا جميع ملائكته سبحوه يا كل جنوده

148: 3 سبحيه يا ايتها الشمس و القمر سبحيه يا جميع كواكب النور

148: 4 سبحيه يا سماء السماوات و يا ايتها المياه التي فوق السماوات

148: 5 لتسبح اسم الرب لانه امر فخلقت

148: 6 و ثبتها الى الدهر و الابد وضع لها حدا فلن تتعداه

148: 7 سبحي الرب من الارض يا ايتها التنانين و كل اللجج

148: 8 النار و البرد الثلج و الضباب الريح العاصفة الصانعة كلمته

148: 9 الجبال و كل الاكام الشجر المثمر و كل الارز

148: 10 الوحوش و كل البهائم الدبابات و الطيور ذوات الاجنحة

148: 11 ملوك الارض و كل الشعوب الرؤساء و كل قضاة الارض

148: 12 الاحداث و العذارى ايضا الشيوخ مع الفتيان

148: 13 ليسبحوا اسم الرب لانه قد تعالى اسمه وحده مجده فوق الارض و السماوات

148: 14 و ينصب قرنا لشعبه فخرا لجميع اتقيائه لبني اسرائيل الشعب القريب اليه هللويا

المزمور المئة والتاسع والأربعون

149: 1 هللويا غنوا للرب ترنيمة جديدة تسبيحته في جماعة الاتقياء

149: 2 ليفرح اسرائيل بخالقه ليبتهج بنو صهيون بملكهم

149: 3 ليسبحوا اسمه برقص بدف و عود ليرنموا له

149: 4 لان الرب راض عن شعبه يجمل الودعاء بالخلاص

149: 5 ليبتهج الاتقياء بمجد ليرنموا على مضاجعهم

149: 6 تنويهات الله في افواههم و سيف ذو حدين في يدهم

149: 7 ليصنعوا نقمة في الامم و تاديبات في الشعوب

149: 8 لاسر ملوكهم بقيود و شرفائهم بكبول من حديد

149: 9 ليجروا بهم الحكم المكتوب كرامة هذا لجميع اتقيائه هللويا

المزمور المئة والخمسون

150: 1 هللويا سبحوا الله في قدسه سبحوه في فلك قوته

150: 2 سبحوه على قواته سبحوه حسب كثرة عظمته

150: 3 سبحوه بصوت الصور سبحوه برباب و عود

150: 4 سبحوه بدف و رقص سبحوه باوتار و مزمار

150: 5 سبحوه بصنوج التصويت سبحوه بصنوج الهتاف

150: 6 كل نسمة فلتسبح الرب هللويا

المزمور المائة والحادي والخمسون
(من الأسفار القانونية الثانية)

151: 1 انا صغيرا كنت في اخوتي، وحدثا في بيت ابي، كنت راعيا غنم ابي.

151: 2 يداي صنعتا الارغن، واصابعي الفت المزمار. هلليلويا

151: 3 من هو الذي يخبر سيدي، هو الرب الذي يستجيب للذين يصرخون اليه.

151: 4 هو ارسل ملاكه، وحملني (واخذني) من غنم ابي ومسحني بدهن مسحته. هلليلويا

151: 5 اخوتي حسان وهم اكبر مني والرب لم يسر بهم.

151: 6 خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني باوثانه.

151: 7 و لكن انا سللت سيفه الذي كان بيده، وقطعت راسه.

151: 8 ونزعت العار عن بني اسرائيل. هلليلويا
23  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 121ـPsalter 140 في: 22:05 27/12/2010
سفر المزامير 121ـ140

المزمور المئة والحادي والعشرون

121: 0 ترنيمة المصاعد

121: 1 ارفع عيني الى الجبال من حيث ياتي عوني

121: 2 معونتي من عند الرب صانع السماوات و الارض

121: 3 لا يدع رجلك تزل لا ينعس حافظك

121: 4 انه لا ينعس و لا ينام حافظ اسرائيل

121: 5 الرب حافظك الرب ظل لك عن يدك اليمنى

121: 6 لا تضربك الشمس في النهار و لا القمر في الليل

121: 7 الرب يحفظك من كل شر يحفظ نفسك

121: 8 الرب يحفظ خروجك و دخولك من الان و الى الدهر

122: 0 ترنيمة المصاعد لداود

المزمور المئة والثاني والعشرون

122: 1 فرحت بالقائلين لي الى بيت الرب نذهب

122: 2 تقف ارجلنا في ابوابك يا اورشليم

122: 3 اورشليم المبنية كمدينة متصلة كلها

122: 4 حيث صعدت الاسباط اسباط الرب شهادة لاسرائيل ليحمدوا اسم الرب

122: 5 لانه هناك استوت الكراسي للقضاء كراسي بيت داود

122: 6 اسالوا سلامة اورشليم ليسترح محبوك

122: 7 ليكن سلام في ابراجك راحة في قصورك

122: 8 من اجل اخوتي و اصحابي لاقولن سلام بك

122: 9 من اجل بيت الرب الهنا التمس لك خيرا

المزمور المئة والثالث والعشرون

123: 0 ترنيمة المصاعد

123: 1 اليك رفعت عيني يا ساكنا في السماوات

123: 2 هوذا كما ان عيون العبيد نحو ايدي سادتهم كما ان عيني الجارية نحو يد سيدتها هكذا عيوننا نحو الرب الهنا حتى يتراف علينا

123: 3 ارحمنا يا رب ارحمنا لاننا كثيرا ما امتلانا هوانا

123: 4 كثيرا ما شبعت انفسنا من هزء المستريحين و اهانة المستكبرين

المزمور المئة والرابع والعشرون

124: 0 ترنيمة المصاعد لداود

124: 1 لولا الرب الذي كان لنا ليقل اسرائيل

124: 2 لولا الرب الذي كان لنا عندما قام الناس علينا

124: 3 اذا لابتلعونا احياء عند احتماء غضبهم علينا

124: 4 اذا لجرفتنا المياه لعبر السيل على انفسنا

124: 5 اذا لعبرت على انفسنا المياه الطامية

124: 6 مبارك الرب الذي لم يسلمنا فريسة لاسنانهم

124: 7 انفلتت انفسنا مثل العصفور من فخ الصيادين الفخ انكسر و نحن انفلتنا

124: 8 عوننا باسم الرب الصانع السماوات و الارض

المزمور المئة والخامس والعشرون

125: 0 ترنيمة المصاعد

125: 1 المتوكلون على الرب مثل جبل صهيون الذي لا يتزعزع بل يسكن الى الدهر

125: 2 اورشليم الجبال حولها و الرب حول شعبه من الان و الى الدهر

125: 3 لانه لا تستقر عصا الاشرار على نصيب الصديقين لكيلا يمد الصديقون ايديهم الى الاثم

125: 4 احسن يا رب الى الصالحين و الى المستقيمي القلوب

125: 5 اما العادلون الى طرق معوجة فيذهبهم الرب مع فعلة الاثم سلام على اسرائيل

المزمور المئة والسادس والعشرون

126: 0 ترنيمة المصاعد

126: 1 عندما رد الرب سبي صهيون صرنا مثل الحالمين

126: 2 حينئذ امتلات افواهنا ضحكا و السنتنا ترنما حينئذ قالوا بين الامم ان الرب قد عظم العمل مع هؤلاء

126: 3 عظم الرب العمل معنا و صرنا فرحين

126: 4 اردد يا رب سبينا مثل السواقي في الجنوب

126: 5 الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج

126: 6 الذاهب ذهابا بالبكاء حاملا مبذر الزرع مجيئا يجيء بالترنم حاملا حزمه

المزمور المئة والسابع والعشرون

127: 0 ترنيمة المصاعد لسليمان

127: 1 ان لم يبن الرب البيت فباطلا يتعب البناؤون ان لم يحفظ الرب المدينة فباطلا يسهر الحارس

127: 2 باطل هو لكم ان تبكروا الى القيام مؤخرين الجلوس اكلين خبز الاتعاب لكنه يعطي حبيبه نوما

127: 3 هوذا البنون ميراث من عند الرب ثمرة البطن اجرة

127: 4 كسهام بيد جبار هكذا ابناء الشبيبة

127: 5 طوبى للذي ملا جعبته منهم لا يخزون بل يكلمون الاعداء في الباب

المزمور المئة والثامن والعشرون

128: 0 ترنيمة المصاعد

128: 1 طوبى لكل من يتقي الرب و يسلك في طرقه

128: 2 لانك تاكل تعب يديك طوباك و خير لك

128: 3 امراتك مثل كرمة مثمرة في جوانب بيتك بنوك مثل غروس الزيتون حول مائدتك

128: 4 هكذا يبارك الرجل المتقي الرب

128: 5 يباركك الرب من صهيون و تبصر خير اورشليم كل ايام حياتك

128: 6 و ترى بني بنيك سلام على اسرائيل

المزمور المئة والتاسع والعشرون

129: 0 ترنيمة المصاعد

129: 1 كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي ليقل اسرائيل

129: 2 كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي لكن لم يقدروا علي

129: 3 على ظهري حرث الحراث طولوا اتلامهم

129: 4 الرب صديق قطع ربط الاشرار

129: 5 فليخز و ليرتد الى الوراء كل مبغضي صهيون

129: 6 ليكونوا كعشب السطوح الذي ييبس قبل ان يقلع

129: 7 الذي لا يملا الحاصد كفه منه و لا المحزم حضنه

129: 8 و لا يقول العابرون بركة الرب عليكم باركناكم باسم الرب

المزمور المائة والثلاثون

130: 0 ترنيمة المصاعد

130: 1 من الاعماق صرخت اليك يا رب

130: 2 يا رب اسمع صوتي لتكن اذناك مصغيتين الى صوت تضرعاتي

130: 3 ان كنت تراقب الاثام يا رب يا سيد فمن يقف

130: 4 لان عندك المغفرة لكي يخاف منك

130: 5 انتظرتك يا رب انتظرت نفسي و بكلامه رجوت

130: 6 نفسي تنتظر الرب اكثر من المراقبين الصبح اكثر من المراقبين الصبح

130: 7 ليرج اسرائيل الرب لان عند الرب الرحمة و عنده فدى كثير

130: 8 و هو يفدي اسرائيل من كل اثامه

المزمور المئه والحادي والثلاثون

131: 0 ترنيمة المصاعد لداود

131: 1 يا رب لم يرتفع قلبي و لم تستعل عيناي و لم اسلك في العظائم و لا في عجائب فوقي

131: 2 بل هدات و سكت نفسي كفطيم نحو امه نفسي نحوي كفطيم

131: 3 ليرج اسرائيل الرب من الان و الى الدهر

المزمور المائه والثاني والثلاثون

132: 0 ترنيمة المصاعد

132: 1 اذكر يا رب داود كل ذله

132: 2 كيف حلف للرب نذر لعزيز يعقوب

132: 3 لا ادخل خيمة بيتي لا اصعد على سرير فراشي

132: 4 لا اعطي وسنا لعيني و لا نوما لاجفاني

132: 5 او اجد مقاما للرب مسكنا لعزيز يعقوب

132: 6 هوذا قد سمعنا به في افراتة وجدناه في حقول الوعر

132: 7 لندخل الى مساكنه لنسجد عند موطئ قدميه

132: 8 قم يا رب الى راحتك انت و تابوت عزك

132: 9 كهنتك يلبسون البر و اتقياؤك يهتفون

132: 10 من اجل داود عبدك لا ترد وجه مسيحك

132: 11 اقسم الرب لداود بالحق لا يرجع عنه من ثمرة بطنك اجعل على كرسيك

132: 12 ان حفظ بنوك عهدي و شهاداتي التي اعلمهم اياها فبنوهم ايضا الى الابد يجلسون على كرسيك

132: 13 لان الرب قد اختار صهيون اشتهاها مسكنا له

132: 14 هذه هي راحتي الى الابد ههنا اسكن لاني اشتهيتها

132: 15 طعامها ابارك بركة مساكينها اشبع خبزا

132: 16 كهنتها البس خلاصا و اتقياؤها يهتفون هتافا

132: 17 هناك انبت قرنا لداود رتبت سراجا لمسيحي

132: 18 اعداءه البس خزيا و عليه يزهر اكليله

المزمور المئة والثالث والثلاثون

133: 0 ترنيمة المصاعد لداود

133: 1 هوذا ما احسن و ما اجمل ان يسكن الاخوة معا

133: 2 مثل الدهن الطيب على الراس النازل على اللحية لحية هرون النازل الى طرف ثيابه

133: 3 مثل ندى حرمون النازل على جبل صهيون لانه هناك امر الرب بالبركة حياة الى الابد

المزمور المئة والرابع والثلاثون

134: 0 ترنيمة المصاعد

134: 1 هوذا باركوا الرب يا جميع عبيد الرب الواقفين في بيت الرب بالليالي

134: 2 ارفعوا ايديكم نحو القدس و باركوا الرب

134: 3 يباركك الرب من صهيون الصانع السماوات و الارض

المزمور المئة والخامس والثلاثون

135: 1 هللويا سبحوا اسم الرب سبحوا يا عبيد الرب

135: 2 الواقفين في بيت الرب في ديار بيت الهنا

135: 3 سبحوا الرب لان الرب صالح رنموا لاسمه لان ذاك حلو

135: 4 لان الرب قد اختار يعقوب لذاته و اسرائيل لخاصته

135: 5 لاني انا قد عرفت ان الرب عظيم و ربنا فوق جميع الالهة

135: 6 كل ما شاء الرب صنع في السماوات و في الارض في البحار و في كل اللجج

135: 7 المصعد السحاب من اقاصي الارض الصانع بروقا للمطر المخرج الريح من خزائنه

135: 8 الذي ضرب ابكار مصر من الناس الى البهائم

135: 9 ارسل ايات و عجائب في وسطك يا مصر على فرعون و على كل عبيده

135: 10 الذي ضرب امما كثيرة و قتل ملوكا اعزاء

135: 11 سيحون ملك الاموريين و عوج ملك باشان و كل ممالك كنعان

135: 12 و اعطى ارضهم ميراثا ميراثا لاسرائيل شعبه

135: 13 يا رب اسمك الى الدهر يا رب ذكرك الى دور فدور

135: 14 لان الرب يدين شعبه و على عبيده يشفق

135: 15 اصنام الامم فضة و ذهب عمل ايدي الناس

135: 16 لها افواه و لا تتكلم لها اعين و لا تبصر

135: 17 لها اذان و لا تسمع كذلك ليس في افواهها نفس

135: 18 مثلها يكون صانعوها و كل من يتكل عليها

135: 19 يا بيت اسرائيل باركوا الرب يا بيت هرون باركوا الرب

135: 20 يا بيت لاوي باركوا الرب يا خائفي الرب باركوا الرب

135: 21 مبارك الرب من صهيون الساكن في اورشليم هللويا

المزمور المئة والسادس والثلاثون

136: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته

136: 2 احمدوا اله الالهة لان الى الابد رحمته

136: 3 احمدوا رب الارباب لان الى الابد رحمته

136: 4 الصانع العجائب العظام وحده لان الى الابد رحمته

136: 5 الصانع السماوات بفهم لان الى الابد رحمته

136: 6 الباسط الارض على المياه لان الى الابد رحمته

136: 7 الصانع انوارا عظيمة لان الى الابد رحمته

136: 8 الشمس لحكم النهار لان الى الابد رحمته

136: 9 القمر و الكواكب لحكم الليل لان الى الابد رحمته

136: 10 الذي ضرب مصر مع ابكارها لان الى الابد رحمته

136: 11 و اخرج اسرائيل من وسطهم لان الى الابد رحمته

136: 12 بيد شديدة و ذراع ممدودة لان الى الابد رحمته

136: 13 الذي شق بحر سوف الى شقق لان الى الابد رحمته

136: 14 و عبر اسرائيل في وسطه لان الى الابد رحمته

136: 15 و دفع فرعون و قوته في بحر سوف لان الى الابد رحمته

136: 16 الذي سار بشعبه في البرية لان الى الابد رحمته

136: 17 الذي ضرب ملوكا عظماء لان الى الابد رحمته

136: 18 و قتل ملوكا اعزاء لان الى الابد رحمته

136: 19 سيحون ملك الاموريين لان الى الابد رحمته

136: 20 و عوج ملك باشان لان الى الابد رحمته

136: 21 و اعطى ارضهم ميراثا لان الى الابد رحمته

136: 22 ميراثا لاسرائيل عبده لان الى الابد رحمته

136: 23 الذي في مذلتنا ذكرنا لان الى الابد رحمته

136: 24 و نجانا من اعدائنا لان الى الابد رحمته

136: 25 الذي يعطي خبزا لكل بشر لان الى الابد رحمته

136: 26 احمدوا اله السماوات لان الى الابد رحمته

المزمور المئة والسابع والثلاثون

137: 1 على انهار بابل هناك جلسنا بكينا ايضا عندما تذكرنا صهيون

137: 2 على الصفصاف في وسطها علقنا اعوادنا

137: 3 لانه هناك سالنا الذين سبونا كلام ترنيمة و معذبونا سالونا فرحا قائلين رنموا لنا من ترنيمات صهيون

137: 4 كيف نرنم ترنيمة الرب في ارض غريبة

137: 5 ان نسيتك يا اورشليم تنسى يميني

137: 6 ليلتصق لساني بحنكي ان لم اذكرك ان لم افضل اورشليم على اعظم فرحي

137: 7 اذكر يا رب لبني ادوم يوم اورشليم القائلين هدوا هدوا حتى الى اساسها

137: 8 يا بنت بابل المخربة طوبى لمن يجازيك جزاءك الذي جازيتنا

137: 9 طوبى لمن يمسك اطفالك و يضرب بهم الصخرة

المزمور المئة والثامن والثلاثون

138: 0 لداود

138: 1 احمدك من كل قلبي قدام الالهة ارنم لك

138: 2 اسجد في هيكل قدسك و احمد اسمك على رحمتك و حقك لانك قد عظمت كلمتك على كل اسمك

138: 3 في يوم دعوتك اجبتني شجعتني قوة في نفسي

138: 4 يحمدك يا رب كل ملوك الارض اذا سمعوا كلمات فمك

138: 5 و يرنمون في طرق الرب لان مجد الرب عظيم

138: 6 لان الرب عال و يرى المتواضع اما المتكبر فيعرفه من بعيد

138: 7 ان سلكت في وسط الضيق تحيني على غضب اعدائي تمد يدك و تخلصني يمينك

138: 8 الرب يحامي عني يا رب رحمتك الى الابد عن اعمال يديك لا تتخل

المزمور المئة والتاسع والثلاثون

139: 0 لامام المغنين لداود مزمور

139: 1 يا رب قد اختبرتني و عرفتني

139: 2 انت عرفت جلوسي و قيامي فهمت فكري من بعيد

139: 3 مسلكي و مربضي ذريت و كل طرقي عرفت

139: 4 لانه ليس كلمة في لساني الا و انت يا رب عرفتها كلها

139: 5 من خلف و من قدام حاصرتني و جعلت علي يدك

139: 6 عجيبة هذه المعرفة فوقي ارتفعت لا استطيعها

139: 7 اين اذهب من روحك و من وجهك اين اهرب

139: 8 ان صعدت الى السماوات فانت هناك و ان فرشت في الهاوية فها انت

139: 9 ان اخذت جناحي الصبح و سكنت في اقاصي البحر

139: 10 فهناك ايضا تهديني يدك و تمسكني يمينك

139: 11 فقلت انما الظلمة تغشاني فالليل يضيء حولي

139: 12 الظلمة ايضا لا تظلم لديك و الليل مثل النهار يضيء كالظلمة هكذا النور

139: 13 لانك انت اقتنيت كليتي نسجتني في بطن امي

139: 14 احمدك من اجل اني قد امتزت عجبا عجيبة هي اعمالك و نفسي تعرف ذلك يقينا

139: 15 لم تختف عنك عظامي حينما صنعت في الخفاء و رقمت في اعماق الارض

139: 16 رات عيناك اعضائي و في سفرك كلها كتبت يوم تصورت اذ لم يكن واحد منها

139: 17 ما اكرم افكارك يا الله عندي ما اكثر جملتها

139: 18 ان احصها فهي اكثر من الرمل استيقظت و انا بعد معك

139: 19 ليتك تقتل الاشرار يا الله فيا رجال الدماء ابعدوا عني

139: 20 الذين يكلمونك بالمكر ناطقين بالكذب هم اعداؤك

139: 21 الا ابغض مبغضيك يا رب و امقت مقاوميك

139: 22 بغضا تاما ابغضتهم صاروا لي اعداء

139: 23 اختبرني يا الله و اعرف قلبي امتحني و اعرف افكاري

139: 24 و انظر ان كان في طريق باطل و اهدني طريقا ابديا

المزمور المئة والأربعون

140: 0 لامام المغنين مزمور لداود

140: 1 انقذني يا رب من اهل الشر من رجل الظلم احفظني

140: 2 الذين يتفكرون بشرور في قلوبهم اليوم كله يجتمعون للقتال

140: 3 سنوا السنتهم كحية حمة الافعوان تحت شفاههم سلاه

140: 4 احفظني يا رب من يدي الشرير من رجل الظلم انقذني الذين تفكروا في تعثير خطواتي

140: 5 اخفى لي المستكبرون فخا و حبالا مدوا شبكة بجانب الطريق وضعوا لي اشراكا سلاه

140: 6 قلت للرب انت الهي اصغ يا رب الى صوت تضرعاتي

140: 7 يا رب السيد قوة خلاصي ظللت راسي في يوم القتال

140: 8 لا تعط يا رب شهوات الشرير لا تنجح مقاصده يترفعون سلاه

140: 9 اما رؤوس المحيطين بي فشقاء شفاههم يغطيهم

140: 10 ليسقط عليهم جمر ليسقطوا في النار و في غمرات فلا يقوموا

140: 11 رجل لسان لا يثبت في الارض رجل الظلم يصيده الشر الى هلاكه

140: 12 قد علمت ان الرب يجري حكما للمساكين و حقا للبائسين

140: 13 انما الصديقون يحمدون اسمك المستقيمون يجلسون في حضرتك
24  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 101ـPsalter 120 في: 22:04 27/12/2010


سفر المزامير 101ـ120

المزمور المئة والواحد

101: 0 لداود مزمور

101: 1 رحمة و حكما اغني لك يا رب ارنم

101: 2 اتعقل في طريق كامل متى تاتي الي اسلك في كمال قلبي في وسط بيتي

101: 3 لا اضع قدام عيني امرا رديئا عمل الزيغان ابغضت لا يلصق بي

101: 4 قلب معوج يبعد عني الشرير لا اعرفه

101: 5 الذي يغتاب صاحبه سرا هذا اقطعه مستكبر العين و منتفخ القلب لا احتمله

101: 6 عيناي على امناء الارض لكي اجلسهم معي السالك طريقا كاملا هو يخدمني

101: 7 لا يسكن وسط بيتي عامل غش المتكلم بالكذب لا يثبت امام عيني

101: 8 باكرا ابيد جميع اشرار الارض لاقطع من مدينة الرب كل فاعلي الاثم

المزمور المئة والثاني

102: 0 صلاة لمسكين اذا اعيا و سكب شكواه قدام الله

102: 1 يا رب استمع صلاتي و ليدخل اليك صراخي

102: 2 لا تحجب وجهك عني في يوم ضيقي امل الي اذنك في يوم ادعوك استجب لي سريعا

102: 3 لان ايامي قد فنيت في دخان و عظامي مثل وقيد قد يبست

102: 4 ملفوح كالعشب و يابس قلبي حتى سهوت عن اكل خبزي

102: 5 من صوت تنهدي لصق عظمي بلحمي

102: 6 اشبهت قوق البرية صرت مثل بومة الخرب

102: 7 سهدت و صرت كعصفور منفرد على السطح

102: 8 اليوم كله عيرني اعدائي الحنقون علي حلفوا علي

102: 9 اني قد اكلت الرماد مثل الخبز و مزجت شرابي بدموع

102: 10 بسبب غضبك و سخطك لانك حملتني و طرحتني

102: 11 ايامي كظل مائل و انا مثل العشب يبست

102: 12 اما انت يا رب فالى الدهر جالس و ذكرك الى دور فدور

102: 13 انت تقوم و ترحم صهيون لانه وقت الرافة لانه جاء الميعاد

102: 14 لان عبيدك قد سروا بحجارتها و حنوا الى ترابها

102: 15 فتخشى الامم اسم الرب و كل ملوك الارض مجدك

102: 16 اذا بنى الرب صهيون يرى بمجده

102: 17 التفت الى صلاة المضطر و لم يرذل دعاءهم

102: 18 يكتب هذا للدور الاخر و شعب سوف يخلق يسبح الرب

102: 19 لانه اشرف من علو قدسه الرب من السماء الى الارض نظر

102: 20 ليسمع انين الاسير ليطلق بني الموت

102: 21 لكي يحدث في صهيون باسم الرب و بتسبيحه في اورشليم

102: 22 عند اجتماع الشعوب معا و الممالك لعبادة الرب

102: 23 ضعف في الطريق قوتي قصر ايامي

102: 24 اقول يا الهي لا تقبضني في نصف ايامي الى دهر الدهور سنوك

102: 25 من قدم اسست الارض و السماوات هي عمل يديك

102: 26 هي تبيد و انت تبقى و كلها كثوب تبلى كرداء تغيرهن فتتغير

102: 27 و انت هو و سنوك لن تنتهي

102: 28 ابناء عبيدك يسكنون و ذريتهم تثبت امامك

المزمور المئة والثالث

103: 0 لداود

103: 1 باركي يا نفسي الرب و كل ما في باطني ليبارك اسمه القدوس

103: 2 باركي يا نفسي الرب و لا تنسي كل حسناته

103: 3 الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل امراضك

103: 4 الذي يفدي من الحفرة حياتك الذي يكللك بالرحمة و الرافة

103: 5 الذي يشبع بالخير عمرك فيتجدد مثل النسر شبابك

103: 6 الرب مجري العدل و القضاء لجميع المظلومين

103: 7 عرف موسى طرقه و بني اسرائيل افعاله

103: 8 الرب رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة

103: 9 لا يحاكم الى الابد و لا يحقد الى الدهر

103: 10 لم يصنع معنا حسب خطايانا و لم يجازنا حسب اثامنا

103: 11 لانه مثل ارتفاع السماوات فوق الارض قويت رحمته على خائفيه

103: 12 كبعد المشرق من المغرب ابعد عنا معاصينا

103: 13 كما يتراف الاب على البنين يتراف الرب على خائفيه

103: 14 لانه يعرف جبلتنا يذكر اننا تراب نحن

103: 15 الانسان مثل العشب ايامه كزهر الحقل كذلك يزهر

103: 16 لان ريحا تعبر عليه فلا يكون و لا يعرفه موضعه بعد

103: 17 اما رحمة الرب فالى الدهر و الابد على خائفيه و عدله على بني البنين

103: 18 لحافظي عهده و ذاكري وصاياه ليعملوها

103: 19 الرب في السماوات ثبت كرسيه و مملكته على الكل تسود

103: 20 باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين امره عند سماع صوت كلامه

103: 21 باركوا الرب يا جميع جنوده خدامه العاملين مرضاته

103: 22 باركوا الرب يا جميع اعماله في كل مواضع سلطانه باركي يا نفسي الرب

المزمور المئة والرابع

104: 1 باركي يا نفسي الرب يا رب الهي قد عظمت جدا مجدا و جلالا لبست

104: 2 اللابس النور كثوب الباسط السماوات كشقة

104: 3 المسقف علاليه بالمياه الجاعل السحاب مركبته الماشي على اجنحة الريح

104: 4 الصانع ملائكته رياحا و خدامه نارا ملتهبة

104: 5 المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر و الابد

104: 6 كسوتها الغمر كثوب فوق الجبال تقف المياه

104: 7 من انتهارك تهرب من صوت رعدك تفر

104: 8 تصعد الى الجبال تنزل الى البقاع الى الموضع الذي اسسته لها

104: 9 وضعت لها تخما لا تتعداه لا ترجع لتغطي الارض

104: 10 المفجر عيونا في الاودية بين الجبال تجري

104: 11 تسقي كل حيوان البر تكسر الفراء ظماها

104: 12 فوقها طيور السماء تسكن من بين الاغصان تسمع صوتا

104: 13 الساقي الجبال من علاليه من ثمر اعمالك تشبع الارض

104: 14 المنبت عشبا للبهائم و خضرة لخدمة الانسان لاخراج خبز من الارض

104: 15 و خمر تفرح قلب الانسان لالماع وجهه اكثر من الزيت و خبز يسند قلب الانسان

104: 16 تشبع اشجار الرب ارز لبنان الذي نصبه

104: 17 حيث تعشش هناك العصافير اما اللقلق فالسرو بيته

104: 18 الجبال العالية للوعول الصخور ملجا للوبار

104: 19 صنع القمر للمواقيت الشمس تعرف مغربها

104: 20 تجعل ظلمة فيصير ليل فيه يدب كل حيوان الوعر

104: 21 الاشبال تزمجر لتخطف و لتلتمس من الله طعامها

104: 22 تشرق الشمس فتجتمع و في ماويها تربض

104: 23 الانسان يخرج الى عمله و الى شغله الى المساء

104: 24 ما اعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت ملانة الارض من غناك

104: 25 هذا البحر الكبير الواسع الاطراف هناك دبابات بلا عدد صغار حيوان مع كبار

104: 26 هناك تجري السفن لوياثان هذا خلقته ليلعب فيه

104: 27 كلها اياك تترجى لترزقها قوتها في حينه

104: 28 تعطيها فتلتقط تفتح يدك فتشبع خيرا

104: 29 تحجب وجهك فترتاع تنزع ارواحها فتموت و الى ترابها تعود

104: 30 ترسل روحك فتخلق و تجدد وجه الارض

104: 31 يكون مجد الرب الى الدهر يفرح الرب باعماله

104: 32 الناظر الى الارض فترتعد يمس الجبال فتدخن

104: 33 اغني للرب في حياتي ارنم لالهي ما دمت موجودا

104: 34 فيلذ له نشيدي و انا افرح بالرب

104: 35 لتبد الخطاة من الارض و الاشرار لا يكونوا بعد باركي يا نفسي الرب هللويا

المزمور المئة والخامس

105: 1 احمدوا الرب ادعوا باسمه عرفوا بين الامم باعماله

105: 2 غنوا له رنموا له انشدوا بكل عجائبه

105: 3 افتخروا باسمه القدوس لتفرح قلوب الذين يلتمسون الرب

105: 4 اطلبوا الرب و قدرته التمسوا وجهه دائما

105: 5 اذكروا عجائبه التي صنع اياته و احكام فيه

105: 6 يا ذرية ابراهيم عبده يا بني يعقوب مختاريه

105: 7 هو الرب الهنا في كل الارض احكامه

105: 8 ذكر الى الدهر عهده كلاما اوصى به الى الف دور

105: 9 الذي عاهد به ابراهيم و قسمه لاسحق

105: 10 فثبته ليعقوب فريضة و لاسرائيل عهدا ابديا

105: 11 قائلا لك اعطي ارض كنعان حبل ميراثكم

105: 12 اذ كانوا عددا يحصى قليلين و غرباء فيها

105: 13 ذهبوا من امة الى امة من مملكة الى شعب اخر

105: 14 فلم يدع انسانا يظلمهم بل وبخ ملوكا من اجلهم

105: 15 قائلا لا تمسوا مسحائي و لا تسيئوا الى انبيائي

105: 16 دعا بالجوع على الارض كسر قوام الخبز كله

105: 17 ارسل امامهم رجلا بيع يوسف عبدا

105: 18 اذوا بالقيد رجليه في الحديد دخلت نفسه

105: 19 الى وقت مجيء كلمته قول الرب امتحنه

105: 20 ارسل الملك فحله ارسل سلطان الشعب فاطلقه

105: 21 اقامه سيدا على بيته و مسلطا على كل ملكه

105: 22 لياسر رؤساءه حسب ارادته و يعلم مشايخه حكمة

105: 23 فجاء اسرائيل الى مصر و يعقوب تغرب في ارض حام

105: 24 جعل شعبه مثمرا جدا و اعزه على اعدائه

105: 25 حول قلوبهم ليبغضوا شعبه ليحتالوا على عبيده

105: 26 ارسل موسى عبده و هرون الذي اختاره

105: 27 اقاما بينهم كلام اياته و عجائب في ارض حام

105: 28 ارسل ظلمة فاظلمت و لم يعصوا كلامه

105: 29 حول مياههم الى دم و قتل اسماكهم

105: 30 افاضت ارضهم ضفادع حتى في مخادع ملوكهم

105: 31 امر فجاء الذبان و البعوض في كل تخومهم

105: 32 جعل امطارهم بردا و نارا ملتهبة في ارضهم

105: 33 ضرب كرومهم و تينهم و كسر كل اشجار تخومهم

105: 34 امر فجاء الجراد و غوغاء بلا عدد

105: 35 فاكل كل عشب في بلادهم و اكل اثمار ارضهم

105: 36 قتل كل بكر في ارضهم اوائل كل قوتهم

105: 37 فاخرجهم بفضة و ذهب و لم يكن في اسباطهم عاثر

105: 38 فرحت مصر بخروجهم لان رعبهم سقط عليهم

105: 39 بسط سحابا سجفا و نارا لتضيء الليل

105: 40 سالوا فاتاهم بالسلوى و خبز السماء اشبعهم

105: 41 شق الصخرة فانفجرت المياه جرت في اليابسة نهرا

105: 42 لانه ذكر كلمة قدسه مع ابراهيم عبده

105: 43 فاخرج شعبه بابتهاج و مختاريه بترنم

105: 44 و اعطاهم اراضي الامم و تعب الشعوب ورثوه

105: 45 لكي يحفظوا فرائضه و يطيعوا شرائعه هللويا

المزمور المئة والسادس

106: 1 هللويا احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته

106: 2 من يتكلم بجبروت الرب من يخبر بكل تسابيحه

106: 3 طوبى للحافظين الحق و للصانع البر في كل حين

106: 4 اذكرني يا رب برضا شعبك تعهدني بخلاصك

106: 5 لارى خير مختاريك لافرح بفرح امتك لافتخر مع ميراثك

106: 6 اخطانا مع ابائنا اسانا و اذنبنا

106: 7 اباؤنا في مصر لم يفهموا عجائبك لم يذكروا كثرة مراحمك فتمردوا عند البحر عند بحر سوف

106: 8 فخلصهم من اجل اسمه ليعرف بجبروته

106: 9 و انتهر بحر سوف فيبس و سيرهم في اللجج كالبرية

106: 10 و خلصهم من يد المبغض و فداهم من يد العدو

106: 11 و غطت المياه مضايقيهم واحد منهم لم يبق

106: 12 فامنوا بكلامه غنوا بتسبيحه

106: 13 اسرعوا فنسوا اعماله لم ينتظروا مشورته

106: 14 بل اشتهوا شهوة في البرية و جربوا الله في القفر

106: 15 فاعطاهم سؤلهم و ارسل هزالا في انفسهم

106: 16 و حسدوا موسى في المحلة و هرون قدوس الرب

106: 17 فتحت الارض و ابتلعت داثان و طبقت على جماعة ابيرام

106: 18 و اشتعلت نار في جماعتهم اللهيب احرق الاشرار

106: 19 صنعوا عجلا في حوريب و سجدوا لتمثال مسبوك

106: 20 و ابدلوا مجدهم بمثال ثور اكل عشب

106: 21 نسوا الله مخلصهم الصانع عظائم في مصر

106: 22 و عجائب في ارض حام و مخاوف على بحر سوف

106: 23 فقال باهلاكهم لولا موسى مختاره وقف في الثغر قدامه ليصرف غضبه عن اتلافهم

106: 24 و رذلوا الارض الشهية لم يؤمنوا بكلمته

106: 25 بل تمرمروا في خيامهم لم يسمعوا لصوت الرب

106: 26 فرفع يده عليهم ليسقطهم في البرية

106: 27 و ليسقط نسلهم بين الامم و ليبددهم في الاراضي

106: 28 و تعلقوا ببعل فغور و اكلوا ذبائح الموتى

106: 29 و اغاظوه باعمالهم فاقتحمهم الوبا

106: 30 فوقف فينحاس و دان فامتنع الوبا

106: 31 فحسب له ذلك برا الى دور فدور الى الابد

106: 32 و اسخطوه على ماء مريبة حتى تاذى موسى بسببهم

106: 33 لانهم امروا روحه حتى فرط بشفتيه

106: 34 لم يستاصلوا الامم الذين قال لهم الرب عنهم

106: 35 بل اختلطوا بالامم و تعلموا اعمالهم

106: 36 و عبدوا اصنامهم فصارت لهم شركا

106: 37 و ذبحوا بنيهم و بناتهم للاوثان

106: 38 و اهرقوا دما زكيا دم بنيهم و بناتهم الذين ذبحوهم لاصنام كنعان و تدنست الارض بالدماء

106: 39 و تنجسوا باعمالهم و زنوا بافعالهم

106: 40 فحمي غضب الرب على شعبه و كره ميراثه

106: 41 و اسلمهم ليد الامم و تسلط عليهم مبغضوهم

106: 42 و ضغطهم اعداؤهم فذلوا تحت يدهم

106: 43 مرات كثيرة انقذهم اما هم فعصوه بمشورتهم و انحطوا باثمهم

106: 44 فنظر الى ضيقهم اذ سمع صراخهم

106: 45 و ذكر لهم عهده و ندم حسب كثرة رحمته

106: 46 و اعطاهم نعمة قدام كل الذين سبوهم

106: 47 خلصنا ايها الرب الهنا و اجمعنا من بين الامم لنحمد اسم قدسك و نتفاخر بتسبيحك

106: 48 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد و يقول كل الشعب امين هللويا

المزمور المئة والسابع

107: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته

107: 2 ليقل مفديو الرب الذين فداهم من يد العدو

107: 3 و من البلدان جمعهم من المشرق و من المغرب من الشمال و من البحر

107: 4 تاهوا في البرية في قفر بلا طريق لم يجدوا مدينة سكن

107: 5 جياع عطاش ايضا اعيت انفسهم فيهم

107: 6 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فانقذهم من شدائدهم

107: 7 و هداهم طريقا مستقيما ليذهبوا الى مدينة سكن

107: 8 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم

107: 9 لانه اشبع نفسا مشتهية و ملا نفسا جائعة خيرا

107: 10 الجلوس في الظلمة و ظلال الموت موثقين بالذل و الحديد

107: 11 لانهم عصوا كلام الله و اهانوا مشورة العلي

107: 12 فاذل قلوبهم بتعب عثروا و لا معين

107: 13 ثم صرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم

107: 14 اخرجهم من الظلمة و ظلال الموت و قطع قيودهم

107: 15 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم

107: 16 لانه كسر مصاريع نحاس و قطع عوارض حديد

107: 17 و الجهال من طريق معصيتهم و من اثامهم يذلون

107: 18 كرهت انفسهم كل طعام و اقتربوا الى ابواب الموت

107: 19 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم

107: 20 ارسل كلمته فشفاهم و نجاهم من تهلكاتهم

107: 21 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم

107: 22 و ليذبحوا له ذبائح الحمد و ليعدوا اعماله بترنم

107: 23 النازلون الى البحر في السفن العاملون عملا في المياه الكثيرة

107: 24 هم راوا اعمال الرب و عجائبه في العمق

107: 25 امر فاهاج ريحا عاصفة فرفعت امواجه

107: 26 يصعدون الى السماوات يهبطون الى الاعماق ذابت انفسهم بالشقاء

107: 27 يتمايلون و يترنحون مثل السكران و كل حكمتهم ابتلعت

107: 28 فيصرخون الى الرب في ضيقهم و من شدائدهم يخلصهم

107: 29 يهدئ العاصفة فتسكن و تسكت امواجها

107: 30 فيفرحون لانهم هداوا فيهديهم الى المرفا الذي يريدونه

107: 31 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم

107: 32 و ليرفعوه في مجمع الشعب و ليسبحوه في مجلس المشايخ

107: 33 يجعل الانهار قفارا و مجاري المياه معطشة

107: 34 و الارض المثمرة سبخة من شر الساكنين فيها

107: 35 يجعل القفر غدير مياه و ارضا يبسا ينابيع مياه

107: 36 و يسكن هناك الجياع فيهيئون مدينة سكن

107: 37 و يزرعون حقولا و يغرسون كروما فتصنع ثمر غلة

107: 38 و يباركهم فيكثرون جدا و لا يقلل بهائمهم

107: 39 ثم يقلون و ينحنون من ضغط الشر و الحزن

107: 40 يسكب هوانا على رؤساء و يضلهم في تيه بلا طريق

107: 41 و يعلي المسكين من الذل و يجعل القبائل مثل قطعان الغنم

107: 42 يرى ذلك المستقيمون فيفرحون و كل اثم يسد فاه

107: 43 من كان حكيما يحفظ هذا و يتعقل مراحم الرب

المزمور المئة والثامن

108: 0 تسبيحة مزمور لداود

108: 1 ثابت قلبي يا الله اغني و ارنم كذلك مجدي

108: 2 استيقظي ايتها الرباب و العود انا استيقظ سحرا

108: 3 احمدك بين الشعوب يا رب و ارنم لك بين الامم

108: 4 لان رحمتك قد عظمت فوق السماوات و الى الغمام حقك

108: 5 ارتفع اللهم على السماوات و ليرتفع على كل الارض مجدك

108: 6 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي

108: 7 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت

108: 8 لي جلعاد لي منسى افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني

108: 9 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي

108: 10 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم

108: 11 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا

108: 12 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان

108: 13 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا

المزمور المئة والتاسع

109: 0 لامام المغنين لداود مزمور

109: 1 يا اله تسبيحي لا تسكت

109: 2 لانه قد انفتح علي فم الشرير و فم الغش تكلموا معي بلسان كذب

109: 3 بكلام بغض احاطوا بي و قاتلوني بلا سبب

109: 4 بدل محبتي يخاصمونني اما انا فصلاة

109: 5 وضعوا علي شرا بدل خير و بغضا بدل حبي

109: 6 فاقم انت عليه شريرا و ليقف شيطان عن يمينه

109: 7 اذا حوكم فليخرج مذنبا و صلاته فلتكن خطية

109: 8 لتكن ايامه قليلة و وظيفته لياخذها اخر

109: 9 ليكن بنوه ايتاما و امراته ارملة

109: 10 ليته بنوه تيهانا و يستعطوا و يلتمسوا خبزا من خربهم

109: 11 ليصطد المرابي كل ما له و لينهب الغرباء تعبه

109: 12 لا يكن له باسط رحمة و لا يكن متراف على يتاماه

109: 13 لتنقرض ذريته في الجيل القادم ليمح اسمهم

109: 14 ليذكر اثم ابائه لدى الرب و لا تمح خطية امه

109: 15 لتكن امام الرب دائما و ليقرض من الارض ذكرهم

109: 16 من اجل انه لم يذكر ان يصنع رحمة بل طرد انسانا مسكينا و فقيرا و المنسحق القلب ليميته

109: 17 و احب اللعنة فاتته و لم يسر بالبركة فتباعدت عنه

109: 18 و لبس اللعنة مثل ثوبه فدخلت كمياه في حشاه و كزيت في عظامه

109: 19 لتكن له كثوب يتعطف به و كمنطقة يتنطق بها دائما

109: 20 هذه اجرة مبغضي من عند الرب و اجرة المتكلمين شرا على نفسي

109: 21 اما انت يا رب السيد فاصنع معي من اجل اسمك لان رحمتك طيبة نجني

109: 22 فاني فقير و مسكين انا و قلبي مجروح في داخلي

109: 23 كظل عند ميله ذهبت انتفضت كجرادة

109: 24 ركبتاي ارتعشتا من الصوم و لحمي هزل عن سمن

109: 25 و انا صرت عارا عندهم ينظرون الي و ينغضون رؤوسهم

109: 26 اعني يا رب الهي خلصني حسب رحمتك

109: 27 و ليعلموا ان هذه هي يدك انت يا رب فعلت هذا

109: 28 اما هم فيلعنون و اما انت فتبارك قاموا و خزوا اما عبدك فيفرح

109: 29 ليلبس خصمائي خجلا و ليتعطفوا بخزيهم كالرداء

109: 30 احمد الرب جدا بفمي و في وسط كثيرين اسبحه

109: 31 لانه يقوم عن يمين المسكين ليخلصه من القاضين على نفسه

المزمور المئة والعاشر

110: 0 لداود مزمور

110: 1 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك

110: 2 يرسل الرب قضيب عزك من صهيون تسلط في وسط اعدائك

110: 3 شعبك منتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة من رحم الفجر لك طل حداثتك

110: 4 اقسم الرب و لن يندم انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق

110: 5 الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا

110: 6 يدين بين الامم ملا جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها

110: 7 من النهر يشرب في الطريق لذلك يرفع الراس

المزمور المئة والحادي عشر

111: 1 هللويا احمد الرب بكل قلبي في مجلس المستقيمين و جماعتهم

111: 2 عظيمة هي اعمال الرب مطلوبة لكل المسرورين بها

111: 3 جلال و بهاء عمله و عدله قائم الى الابد

111: 4 صنع ذكرا لعجائبه حنان و رحيم هو الرب

111: 5 اعطى خائفيه طعاما يذكر الى الابد عهده

111: 6 اخبر شعبه بقوة اعماله ليعطيهم ميراث الامم

111: 7 اعمال يديه امانة و حق كل وصاياه امينة

111: 8 ثابتة مدى الدهر و الابد مصنوعة بالحق و الاستقامة

111: 9 ارسل فداء لشعبه اقام الى الابد عهده قدوس و مهوب اسمه

111: 10 راس الحكمة مخافة الرب فطنة جيدة لكل عامليها تسبيحه قائم الى الابد

المزمور المئة والثاني عشر

112: 1 هللويا طوبى للرجل المتقي الرب المسرور جدا بوصاياه

112: 2 نسله يكون قويا في الارض جيل المستقيمين يبارك

112: 3 رغد و غنى في بيته و بره قائم الى الابد

112: 4 نور اشرق في الظلمة للمستقيمين هو حنان و رحيم و صديق

112: 5 سعيد هو الرجل الذي يتراف و يقرض يدبر اموره بالحق

112: 6 لانه لا يتزعزع الى الدهر الصديق يكون لذكر ابدي

112: 7 لا يخشى من خبر سوء قلبه ثابت متكلا على الرب

112: 8 قلبه ممكن فلا يخاف حتى يرى بمضايقيه

112: 9 فرق اعطى المساكين بره قائم الى الابد قرنه ينتصب بالمجد

112: 10 الشرير يرى فيغضب يحرق اسنانه و يذوب شهوة الشرير تبيد

المزمور المئة والثالث عشر

113: 1 هللويا سبحوا يا عبيد الرب سبحوا اسم الرب

113: 2 ليكن اسم الرب مباركا من الان و الى الابد

113: 3 من مشرق الشمس الى مغربها اسم الرب مسبح

113: 4 الرب عال فوق كل الامم فوق السماوات مجده

113: 5 من مثل الرب الهنا الساكن في الاعالي

113: 6 الناظر الاسافل في السماوات و في الارض

113: 7 المقيم المسكين من التراب الرافع البائس من المزبلة

113: 8 ليجلسه مع اشراف مع اشراف شعبه

113: 9 المسكن العاقر في بيت ام اولاد فرحانة هللويا

المزمور المئة والرابع عشر

114: 1 عند خروج اسرائيل من مصر و بيت يعقوب من شعب اعجم

114: 2 كان يهوذا مقدسه و اسرائيل محل سلطانه

114: 3 البحر راه فهرب الاردن رجع الى خلف

114: 4 الجبال قفزت مثل الكباش و الاكام مثل حملان الغنم

114: 5 ما لك ايها البحر قد هربت و ما لك ايها الاردن قد رجعت الى خلف

114: 6 و ما لكن ايتها الجبال قد قفزتن مثل الكباش و ايتها التلال مثل حملان الغنم

114: 7 ايتها الارض تزلزلي من قدام الرب من قدام اله يعقوب

114: 8 المحول الصخرة الى غدران مياه الصوان الى ينابيع مياه

المزمور المئة والخامس عشر

115: 1 ليس لنا يا رب ليس لنا لكن لاسمك اعط مجدا من اجل رحمتك من اجل امانتك

115: 2 لماذا يقول الامم اين هو الههم

115: 3 ان الهنا في السماء كلما شاء صنع

115: 4 اصنامهم فضة و ذهب عمل ايدي الناس

115: 5 لها افواه و لا تتكلم لها اعين و لا تبصر

115: 6 لها اذان و لا تسمع لها مناخر و لا تشم

115: 7 لها ايد و لا تلمس لها ارجل و لا تمشي و لا تنطق بحناجرها

115: 8 مثلها يكون صانعوها بل كل من يتكل عليها

115: 9 يا اسرائيل اتكل على الرب هو معينهم و مجنهم

115: 10 يا بيت هرون اتكلوا على الرب هو معينهم و مجنهم

115: 11 يا متقي الرب اتكلوا على الرب هو معينهم و مجنهم

115: 12 الرب قد ذكرنا فيبارك يبارك بيت اسرائيل يبارك بيت هرون

115: 13 يبارك متقي الرب الصغار مع الكبار

115: 14 ليزد الرب عليكم عليكم و على ابنائكم

115: 15 انتم مباركون للرب الصانع السماوات و الارض

115: 16 السماوات سماوات للرب اما الارض فاعطاها لبني ادم

115: 17 ليس الاموات يسبحون الرب و لا من ينحدر الى ارض السكوت

115: 18 اما نحن فنبارك الرب من الان و الى الدهر هللويا

المزمور المئة والسادس عشر

116: 1 احببت لان الرب يسمع صوتي تضرعاتي

116: 2 لانه امال اذنه الي فادعوه مدة حياتي

116: 3 اكتنفتني حبال الموت اصابتني شدائد الهاوية كابدت ضيقا و حزنا

116: 4 و باسم الرب دعوت اه يا رب نج نفسي

116: 5 الرب حنان و صديق و الهنا رحيم

116: 6 الرب حافظ البسطاء تذللت فخلصني

116: 7 ارجعي يا نفسي الى راحتك لان الرب قد احسن اليك

116: 8 لانك انقذت نفسي من الموت و عيني من الدمعة و رجلي من الزلق

116: 9 اسلك قدام الرب في ارض الاحياء

116: 10 امنت لذلك تكلمت انا تذللت جدا

116: 11 انا قلت في حيرتي كل انسان كاذب

116: 12 ماذا ارد للرب من اجل كل حسناته لي

116: 13 كاس الخلاص اتناول و باسم الرب ادعو

116: 14 اوفي نذوري للرب مقابل كل شعبه

116: 15 عزيز في عيني الرب موت اتقيائه

116: 16 اه يا رب لاني عبدك انا عبدك ابن امتك حللت قيودي

116: 17 فلك اذبح ذبيحة حمد و باسم الرب ادعو

116: 18 اوفي نذوري للرب مقابل شعبه

116: 19 في ديار بيت الرب في وسطك يا اورشليم هللويا

المزمور المئة والسابع عشر

117: 1 سبحوا الرب يا كل الامم حمدوه يا كل الشعوب

117: 2 لان رحمته قد قويت علينا و امانة الرب الى الدهر هللويا

المزمور المئة والثامن عشر

118: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته

118: 2 ليقل اسرائيل ان الى الابد رحمته

118: 3 ليقل بيت هرون ان الى الابد رحمته

118: 4 ليقل متقو الرب ان الى الابد رحمته

118: 5 من الضيق دعوت الرب فاجابني من الرحب

118: 6 الرب لي فلا اخاف ماذا يصنع بي الانسان

118: 7 الرب لي بين معيني و انا سارى باعدائي

118: 8 الاحتماء بالرب خير من التوكل على انسان

118: 9 الاحتماء بالرب خير من التوكل على الرؤساء

118: 10 كل الامم احاطوا بي باسم الرب ابيدهم

118: 11 احاطوا بي و اكتنفوني باسم الرب ابيدهم

118: 12 احاطوا بي مثل النحل انطفاوا كنار الشوك باسم الرب ابيدهم

118: 13 دحرتني دحورا لاسقط اما الرب فعضدني

118: 14 قوتي و ترنمي الرب و قد صار لي خلاصا

118: 15 صوت ترنم و خلاص في خيام الصديقين يمين الرب صانعة بباس

118: 16 يمين الرب مرتفعة يمين الرب صانعة بباس

118: 17 لا اموت بل احيا و احدث باعمال الرب

118: 18 تاديبا ادبني الرب و الى الموت لم يسلمني

118: 19 افتحوا لي ابواب البر ادخل فيها و احمد الرب

118: 20 هذا الباب للرب الصديقون يدخلون فيه

118: 21 احمدك لانك استجبت لي و صرت لي خلاصا

118: 22 الحجر الذي رفضه البناؤون قد صار راس الزاوية

118: 23 من قبل الرب كان هذا و هو عجيب في اعيننا

118: 24 هذا هو اليوم الذي صنعه الرب نبتهج و نفرح فيه

118: 25 اه يا رب خلص اه يا رب انقذ

118: 26 مبارك الاتي باسم الرب باركناكم من بيت الرب

118: 27 الرب هو الله و قد انار لنا اوثقوا الذبيحة بربط الى قرون المذبح

118: 28 الهي انت فاحمدك الهي فارفعك

118: 29 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته

المزمور المئة والتاسع عشر

119: 1 طوبى للكاملين طريقا السالكين في شريعة الرب

119: 2 طوبى لحافظي شهاداته من كل قلوبهم يطلبونه

119: 3 ايضا لا يرتكبون اثما في طرقه يسلكون

119: 4 انت اوصيت بوصاياك ان تحفظ تماما

119: 5 ليت طرقي تثبت في حفظ فرائضك

119: 6 حينئذ لا اخزى اذا نظرت الى كل وصاياك

119: 7 احمدك باستقامة قلب عند تعلمي احكام عدلك

119: 8 وصاياك احفظ لا تتركني الى الغاية

119: 9 بم يزكي الشاب طريقه بحفظه اياه حسب كلامك

119: 10 بكل قلبي طلبتك لا تضلني عن وصاياك

119: 11 خبات كلامك في قلبي لكيلا اخطئ اليك

119: 12 مبارك انت يا رب علمني فرائضك

119: 13 بشفتي حسبت كل احكام فمك

119: 14 بطريق شهاداتك فرحت كما على كل الغنى

119: 15 بوصاياك الهج و الاحظ سبلك

119: 16 بفرائضك اتلذذ لا انسى كلامك

119: 17 احسن الى عبدك فاحيا و احفظ امرك

119: 18 اكشف عن عيني فارى عجائب من شريعتك

119: 19 غريب انا في الارض لا تخف عني وصاياك

119: 20 انسحقت نفسي شوقا الى احكامك في كل حين

119: 21 انتهرت المتكبرين الملاعين الضالين عن وصاياك

119: 22 دحرج عني العار و الاهانة لاني حفظت شهاداتك

119: 23 جلس ايضا رؤساء تقاولوا علي اما عبدك فيناجي بفرائضك

119: 24 ايضا شهاداتك هي لذتي اهل مشورتي

119: 25 لصقت بالتراب نفسي فاحيني حسب كلمتك

119: 26 قد صرحت بطرقي فاستجبت لي علمني فرائضك

119: 27 طريق وصاياك فهمني فاناجي بعجائبك

119: 28 قطرت نفسي من الحزن اقمني حسب كلامك

119: 29 طريق الكذب ابعد عني و بشريعتك ارحمني

119: 30 اخترت طريق الحق جعلت احكامك قدامي

119: 31 لصقت بشهاداتك يا رب لا تخزني

119: 32 في طريق وصاياك اجري لانك ترحب قلبي

119: 33 علمني يا رب طريق فرائضك فاحفظها الى النهاية

119: 34 فهمني فالاحظ شريعتك و احفظها بكل قلبي

119: 35 دربني في سبيل وصاياك لاني به سررت

119: 36 امل قلبي الى شهاداتك لا الى المكسب

119: 37 حول عيني عن النظر الى الباطل في طريقك احيني

119: 38 اقم لعبدك قولك الذي لمتقيك

119: 39 ازل عاري الذي حذرت منه لان احكامك طيبة

119: 40 هانذا قد اشتهيت وصاياك بعدلك احيني

119: 41 لتاتني رحمتك يا رب خلاصك حسب قولك

119: 42 فاجاوب معيري كلمة لاني اتكلت على كلامك

119: 43 و لا تنزع من فمي كلام الحق كل النزع لاني انتظرت احكامك

119: 44 فاحفظ شريعتك دائما الى الدهر و الابد

119: 45 و اتمشى في رحب لاني طلبت وصاياك

119: 46 و اتكلم بشهاداتك قدام ملوك و لا اخزى

119: 47 و اتلذذ بوصاياك التي احببت

119: 48 و ارفع يدي الى وصاياك التي وددت و اناجي بفرائضك

119: 49 اذكر لعبدك القول الذي جعلتني انتظره

119: 50 هذه هي تعزيتي في مذلتي لان قولك احياني

119: 51 المتكبرون استهزاوا بي الى الغاية عن شريعتك لم امل

119: 52 تذكرت احكامك منذ الدهر يا رب فتعزيت

119: 53 الحمية اخذتني بسبب الاشرار تاركي شريعتك

119: 54 ترنيمات صارت لي فرائضك في بيت غربتي

119: 55 ذكرت في الليل اسمك يا رب و حفظت شريعتك

119: 56 هذا صار لي لاني حفظت وصاياك

119: 57 نصيبي الرب قلت لحفظ كلامك

119: 58 ترضيت وجهك بكل قلبي ارحمني حسب قولك

119: 59 تفكرت في طرقي و رددت قدمي الى شهاداتك

119: 60 اسرعت و لم اتوان لحفظ وصاياك

119: 61 حبال الاشرار التفت علي اما شريعتك فلم انسها

119: 62 في منتصف الليل اقوم لاحمدك على احكام برك

119: 63 رفيق انا لكل الذين يتقونك و لحافظي وصاياك

119: 64 رحمتك يا رب قد ملات الارض علمني فرائضك

119: 65 خيرا صنعت مع عبدك يا رب حسب كلامك

119: 66 ذوقا صالحا و معرفة علمني لاني بوصاياك امنت

119: 67 قبل ان اذلل انا ضللت اما الان فحفظت قولك

119: 68 صالح انت و محسن علمني فرائضك

119: 69 المتكبرون قد لفقوا علي كذبا اما انا فبكل قلبي احفظ وصاياك

119: 70 سمن مثل الشحم قلبهم اما انا فبشريعتك اتلذذ

119: 71 خير لي اني تذللت لكي اتعلم فرائضك

119: 72 شريعة فمك خير لي من الوف ذهب و فضة

119: 73 يداك صنعتاني و انشاتاني فهمني فاتعلم وصاياك

119: 74 متقوك يرونني فيفرحون لاني انتظرت كلامك

119: 75 قد علمت يا رب ان احكامك عدل و بالحق اذللتني

119: 76 فلتصر رحمتك لتعزيتي حسب قولك لعبدك

119: 77 لتاتني مراحمك فاحيا لان شريعتك هي لذتي

119: 78 ليخز المتكبرون لانهم زورا افتروا علي اما انا فاناجي بوصاياك

119: 79 ليرجع الي متقوك و عارفو شهاداتك

119: 80 ليكن قلبي كاملا في فرائضك لكيلا اخزى

119: 81 تاقت نفسي الى خلاصك كلامك انتظرت

119: 82 كلت عيناي من النظر الى قولك فاقول متى تعزيني

119: 83 لاني قد صرت كزق في الدخان اما فرائضك فلم انسها

119: 84 كم هي ايام عبدك متى تجري حكما على مضطهدي

119: 85 المتكبرون قد كروا لي حفائر ذلك ليس حسب شريعتك

119: 86 كل وصاياك امانة زورا يضطهدونني اعني

119: 87 لولا قليل لافنوني من الارض اما انا فلم اترك وصاياك

119: 88 حسب رحمتك احيني فاحفظ شهادات فمك

119: 89 الى الابد يا رب كلمتك مثبتة في السماوات

119: 90 الى دور فدور امانتك اسست الارض فثبتت

119: 91 على احكامك ثبتت اليوم لان الكل عبيدك

119: 92 لو لم تكن شريعتك لذتي لهلكت حينئذ في مذلتي

119: 93 الى الدهر لا انسى وصاياك لانك بها احييتني

119: 94 لك انا فخلصني لاني طلبت وصاياك

119: 95 اياي انتظر الاشرار ليهلكوني بشهاداتك افطن

119: 96 لكل كمال رايت حدا اما وصيتك فواسعة جدا

119: 97 كم احببت شريعتك اليوم كله هي لهجي

119: 98 وصيتك جعلتني احكم من اعدائي لانها الى الدهر هي لي

119: 99 اكثر من كل معلمي تعقلت لان شهاداتك هي لهجي

119: 100 اكثر من الشيوخ فطنت لاني حفظت وصاياك

119: 101 من كل طريق شر منعت رجلي لكي احفظ كلامك

119: 102 عن احكامك لم امل لانك انت علمتني

119: 103 ما احلى قولك لحنكي احلى من العسل لفمي

119: 104 من وصاياك اتفطن لذلك ابغضت كل طريق كذب

119: 105 سراج لرجلي كلامك و نور لسبيلي

119: 106 حلفت فابره ان احفظ احكام برك

119: 107 تذللت الى الغاية يا رب احيني حسب كلامك

119: 108 ارتض بمندوبات فمي يا رب و احكامك علمني

119: 109 نفسي دائما في كفي اما شريعتك فلم انسها

119: 110 الاشرار وضعوا لي فخا اما وصاياك فلم اضل عنها

119: 111 ورثت شهاداتك الى الدهر لانها هي بهجة قلبي

119: 112 عطفت قلبي لاصنع فرائضك الى الدهر الى النهاية

119: 113 المتقلبين ابغضت و شريعتك احببت

119: 114 ستري و مجني انت كلامك انتظرت

119: 115 انصرفوا عني ايها الاشرار فاحفظ وصايا الهي

119: 116 اعضدني حسب قولك فاحيا و لا تخزني من رجائي

119: 117 اسندني فاخلص و اراعي فرائضك دائما

119: 118 احتقرت كل الضالين عن فرائضك لان مكرهم باطل

119: 119 كزغل عزلت كل اشرار الارض لذلك احببت شهاداتك

119: 120 قد اقشعر لحمي من رعبك و من احكامك جزعت

119: 121 اجريت حكما و عدلا لا تسلمني الى ظالمي

119: 122 كن ضامن عبدك للخير لكيلا يظلمني المستكبرون

119: 123 كلت عيناي اشتياقا الى خلاصك و الى كلمة برك

119: 124 اصنع مع عبدك حسب رحمتك و فرائضك علمني

119: 125 عبدك انا فهمني فاعرف شهاداتك

119: 126 انه وقت عمل للرب قد نقضوا شريعتك

119: 127 لاجل ذلك احببت وصاياك اكثر من الذهب و الابريز

119: 128 لاجل ذلك حسبت كل وصاياك في كل شيء مستقيمة كل طريق كذب ابغضت

119: 129 عجيبة هي شهاداتك لذلك حفظتها نفسي

119: 130 فتح كلامك ينير يعقل الجهال

119: 131 فغرت فمي و لهثت لاني الى وصاياك اشتقت

119: 132 التفت الي و ارحمني كحق محبي اسمك

119: 133 ثبت خطواتي في كلمتك و لا يتسلط علي اثم

119: 134 افدني من ظلم الانسان فاحفظ وصاياك

119: 135 اضئ بوجهك على عبدك و علمني فرائضك

119: 136 جداول مياه جرت من عيني لانهم لم يحفظوا شريعتك

119: 137 بار انت يا رب و احكامك مستقيمة

119: 138 عدلا امرت بشهاداتك و حقا الى الغاية

119: 139 اهلكتني غيرتي لان اعدائي نسوا كلامك

119: 140 كلمتك ممحصة جدا و عبدك احبها

119: 141 صغير انا و حقير اما وصاياك فلم انسها

119: 142 عدلك عدل الى الدهر و شريعتك حق

119: 143 ضيق و شدة اصاباني اما وصاياك فهي لذاتي

119: 144 عادلة شهاداتك الى الدهر فهمني فاحيا

119: 145 صرخت من كل قلبي استجب لي يا رب فرائضك احفظ

119: 146 دعوتك خلصني فاحفظ شهاداتك

119: 147 تقدمت في الصبح و صرخت كلامك انتظرت

119: 148 تقدمت عيناي الهزع لكي الهج باقوالك

119: 149 صوتي استمع حسب رحمتك يا رب حسب احكامك احيني

119: 150 اقترب التابعون الرذيلة عن شريعتك بعدوا

119: 151 قريب انت يا رب و كل وصاياك حق

119: 152 منذ زمان عرفت من شهاداتك انك الى الدهر اسستها

119: 153 انظر الى ذلي و انقذني لاني لم انس شريعتك

119: 154 احسن دعواي و فكني حسب كلمتك احيني

119: 155 الخلاص بعيد عن الاشرار لانهم لم يلتمسوا فرائضك

119: 156 كثيرة هي مراحمك يا رب حسب احكامك احيني

119: 157 كثيرون مضطهدي و مضايقي اما شهاداتك فلم امل عنها

119: 158 رايت الغادرين و مقت لانهم لم يحفظوا كلمتك

119: 159 انظر اني احببت وصاياك يا رب حسب رحمتك احيني

119: 160 راس كلامك حق و الى الدهر كل احكام عدلك

119: 161 رؤساء اضطهدوني بلا سبب و من كلامك جزع قلبي

119: 162 ابتهج انا بكلامك كمن وجد غنيمة وافرة

119: 163 ابغضت الكذب و كرهته اما شريعتك فاحببتها

119: 164 سبع مرات في النهار سبحتك على احكام عدلك

119: 165 سلامة جزيلة لمحبي شريعتك و ليس لهم معثرة

119: 166 رجوت خلاصك يا رب و وصاياك عملت

119: 167 حفظت نفسي شهاداتك و احبها جدا

119: 168 حفظت وصاياك و شهاداتك لان كل طرقي امامك

119: 169 ليبلغ صراخي اليك يا رب حسب كلامك فهمني

119: 170 لتدخل طلبتي الى حضرتك ككلمتك نجني

119: 171 تنبع شفتاي تسبيحا اذا علمتني فرائضك

119: 172 يغني لساني باقوالك لان كل وصاياك عدل

119: 173 لتكن يدك لمعونتي لانني اخترت وصاياك

119: 174 اشتقت الى خلاصك يا رب و شريعتك هي لذتي

119: 175 لتحي نفسي و تسبحك و احكامك لتعني

119: 176 ضللت كشاة ضالة اطلب عبدك لاني لم انس وصاياك

المزمور المئة والعشرون

120: 0 ترنيمة المصاعد

120: 1 الى الرب في ضيقي صرخت فاستجاب لي

120: 2 يا رب نج نفسي من شفاه الكذب من لسان غش

120: 3 ماذا يعطيك و ماذا يزيد لك لسان الغش

120: 4 سهام جبار مسنونة مع جمر الرتم

120: 5 ويلي لغربتي في ماشك لسكني في خيام قيدار

120: 6 طال على نفسي سكنها مع مبغض السلام

120: 7 انا سلام و حينما اتكلم فهم للحرب
25  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 81ـPsalter100 في: 22:00 27/12/2010
سفر المزامير 81ـ100

المزمور الحادي والثمانون

81: 0 لامام المغنين على الجتية لاساف

81: 1 رنموا لله قوتنا اهتفوا لاله يعقوب

81: 2 ارفعوا نغمة و هاتوا دفا عودا حلوا مع رباب

81: 3 انفخوا في راس الشهر بالبوق عند الهلال ليوم عيدنا

81: 4 لان هذا فريضة لاسرائيل حكم لاله يعقوب

81: 5 جعله شهادة في يوسف عند خروجه على ارض مصر سمعت لسانا لم اعرفه

81: 6 ابعدت من الحمل كتفه يداه تحولتا عن السل

81: 7 في الضيق دعوت فنجيتك استجبتك في ستر الرعد جربتك على ماء مريبة سلاه

81: 8 اسمع يا شعبي فاحذرك يا اسرائيل ان سمعت لي

81: 9 لا يكن فيك اله غريب و لا تسجد لاله اجنبي

81: 10 انا الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر افغر فاك فاملاه

81: 11 فلم يسمع شعبي لصوتي و اسرائيل لم يرض بي

81: 12 فسلمتهم الى قساوة قلوبهم ليسلكوا في مؤامرات انفسهم

81: 13 لو سمع لي شعبي و سلك اسرائيل في طرقي

81: 14 سريعا كنت اخضع اعداءهم و على مضايقيهم كنت ارد يدي

81: 15 مبغضو الرب يتذللون له و يكون وقتهم الى الدهر

81: 16 و كان اطعمه من شحم الحنطة و من الصخرة كنت اشبعك عسلا

المزمور الثاني والثمانون

82: 0 مزمور لاساف

82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي

82: 2 حتى متى تقضون جورا و ترفعون وجوه الاشرار سلاه

82: 3 اقضوا للذليل و لليتيم انصفوا المسكين و البائس

82: 4 نجوا المسكين و الفقير من يد الاشرار انقذوا

82: 5 لا يعلمون و لا يفهمون في الظلمة يتمشون تتزعزع كل اسس الارض

82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم

82: 7 لكن مثل الناس تموتون و كاحد الرؤساء تسقطون

82: 8 قم يا الله دن الارض لانك انت تمتلك كل الامم

المزمور الثالث والثمانون

83: 0 تسبيحة مزمور لاساف

83: 1 اللهم لا تصمت لا تسكت و لا تهدا يا الله

83: 2 فهوذا اعداؤك يعجون و مبغضوك قد رفعوا الراس

83: 3 على شعبك مكروا مؤامرة و تشاوروا على احميائك

83: 4 قالوا هلم نبدهم من بين الشعوب و لا يذكر اسم اسرائيل بعد

83: 5 لانهم تامروا بالقلب معا عليك تعاهدوا عهدا

83: 6 خيام ادوم و الاسمعيليين مواب و الهاجريون

83: 7 جبال و عمون و عماليق فلسطين مع سكان صور

83: 8 اشور ايضا اتفق معهم صاروا ذراعا لبني لوط سلاه

83: 9 افعل بهم كما بمديان كما بسيسرا كما بيابين في وادي قيشون

83: 10 بادوا في عين دور صاروا دمنا للارض

83: 11 اجعلهم شرفاءهم مثل غراب و مثل ذئب و مثل زبح و مثل صلمناع كل امرائهم

83: 12 الذين قالوا لنمتلك لانفسنا مساكن الله

83: 13 يا الهي اجعلهم مثل الجل مثل القش امام الريح

83: 14 كنار تحرق الوعر كلهيب يشعل الجبال

83: 15 هكذا اطردهم بعاصفتك و بزوبعتك روعهم

83: 16 املا وجوههم خزيا فيطلبوا اسمك يا رب

83: 17 ليخزوا و يرتاعوا الى الابد و ليخجلوا و يبيدوا

83: 18 و يعلموا انك اسمك يهوه وحدك العلي على كل الارض

المزمور الرابع والثمانون

84: 0 لامام المغنين على الجتية لبني قورح مزمور

84: 1 ما احلى مساكنك يا رب الجنود

84: 2 تشتاق بل تتوق نفسي الى ديار الرب قلبي و لحمي يهتفان بالاله الحي

84: 3 العصفور ايضا وجد بيتا و السنونة عشا لنفسها حيث تضع افراخها مذابحك يا رب الجنود ملكي و الهي

84: 4 طوبى للساكنين في بيتك ابدا يسبحونك سلاه

84: 5 طوبى لاناس عزهم بك طرق بيتك في قلوبهم

84: 6 عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا ايضا ببركات يغطون مورة

84: 7 يذهبون من قوة الى قوة يرون قدام الله في صهيون

84: 8 يا رب اله الجنود اسمع صلاتي و اصغ يا اله يعقوب سلاه

84: 9 يا مجننا انظر يا الله و التفت الى وجه مسيحك

84: 10 لان يوما واحدا في ديارك خير من الف اخترت الوقوف على العتبة في بيت الهي على السكن في خيام الاشرار

84: 11 لان الرب الله شمس و مجن الرب يعطي رحمة و مجدا لا يمنع خيرا عن السالكين بالكمال

84: 12 يا رب الجنود طوبى للانسان المتكل عليك

المزمور الخامس والثمانون

85: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور

85: 1 رضيت يا رب على ارضك ارجعت سبي يعقوب

85: 2 غفرت اثم شعبك سترت كل خطيتهم سلاه

85: 3 حجزت كل رجزك رجعت عن حمو غضبك

85: 4 ارجعنا يا اله خلاصنا و انف غضبك عنا

85: 5 هل الى الدهر تسخط علينا هل تطيل غضبك الى دور فدور

85: 6 الا تعود انت فتحيينا فيفرح بك شعبك

85: 7 ارنا يا رب رحمتك و اعطنا خلاصك

85: 8 اني اسمع ما يتكلم به الله الرب لانه يتكلم بالسلام لشعبه و لاتقيائه فلا يرجعن الى الحماقة

85: 9 لان خلاصه قريب من خائفيه ليسكن المجد في ارضنا

85: 10 الرحمة و الحق التقيا البر و السلام تلاثما

85: 11 الحق من الارض ينبت و البر من السماء يطلع

85: 12 ايضا الرب يعطي الخير و ارضنا تعطي غلتها

85: 13 البر قدامه يسلك و يطا في طريق خطواته

المزمور السادس والثمانون

86: 0 صلاة لداود

86: 1 امل يا رب اذنك استجب لي لاني مسكين و بائس انا

86: 2 احفظ نفسي لاني تقي يا الهي خلص انت عبدك المتكل عليك

86: 3 ارحمني يا رب لانني اليك اصرخ اليوم كله

86: 4 فرح نفس عبدك لانني اليك يا رب ارفع نفسي

86: 5 لانك انت يا رب صالح و غفور و كثير الرحمة لكل الداعين اليك

86: 6 اصغ يا رب الى صلاتي و انصت الى صوت تضرعاتي

86: 7 في يوم ضيقي ادعوك لانك تستجيب لي

86: 8 لا مثل لك بين الالهة يا رب و لا مثل اعمالك

86: 9 كل الامم الذين صنعتهم ياتون و يسجدون امامك يا رب و يمجدون اسمك

86: 10 لانك عظيم انت و صانع عجائب انت الله وحدك

86: 11 علمني يا رب طريقك اسلك في حقك وحد قلبي لخوف اسمك

86: 12 احمدك يا رب الهي من كل قلبي و امجد اسمك الى الدهر

86: 13 لان رحمتك عظيمة نحوي و قد نجيت نفسي من الهاوية السفلى

86: 14 اللهم المتكبرون قد قاموا علي و جماعة العتاة طلبوا نفسي و لم يجعلوك امامهم

86: 15 اما انت يا رب فاله رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة و الحق

86: 16 التفت الي و ارحمني اعط عبدك قوتك و خلص ابن امتك

86: 17 اصنع معي اية للخير فيرى ذلك مبغضي فيخزوا لانك انت يا رب اعنتني و عزيتني

المزمور السابع والثمانون

87: 0 لبني قورح مزمور تسبيحة

87: 1 اساسه في الجبال المقدسة

87: 2 الرب احب ابواب صهيون اكثر من جميع مساكن يعقوب

87: 3 قد قيل بك امجاد يا مدينة الله سلاه

87: 4 اذكر رهب و بابل عارفتي هوذا فلسطين و صور مع كوش هذا ولد هناك

87: 5 و لصهيون يقال هذا الانسان و هذا الانسان ولد فيها و هي العلي يثبتها

87: 6 الرب يعد في كتابة الشعوب ان هذا ولد هناك سلاه

87: 7 و مغنون كعازفين كل السكان فيك

المزمور الثامن والثمانون

88: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح لامام المغنين على العود للغناء قصيدة لهيمان الازراحي

88: 1 يا رب اله خلاصي بالنهار و الليل صرخت امامك

88: 2 فلتات قدامك صلاتي امل اذنك الى صراخي

88: 3 لانه قد شبعت من المصائب نفسي و حياتي الى الهاوية دنت

88: 4 حسبت مثل المنحدرين الى الجب صرت كرجل لا قوة له

88: 5 بين الاموات فراشي مثل القتلى المضطجعين في القبر الذين لا تذكرهم بعد و هم من يدك انقطعوا

88: 6 وضعتني في الجب الاسفل في ظلمات في اعماق

88: 7 علي استقر غضبك و بكل تياراتك ذللتني سلاه

88: 8 ابعدت عني معارفي جعلتني رجسا لهم اغلق علي فما اخرج

88: 9 عيني ذابت من الذل دعوتك يا رب كل يوم بسطت اليك يدي

88: 10 افلعلك للاموات تصنع عجائب ام الاخيلة تقوم تمجدك سلاه

88: 11 هل يحدث في القبر برحمتك او بحقك في الهلاك

88: 12 هل تعرف في الظلمة عجائبك و برك في ارض النسيان

88: 13 اما انا فاليك يا رب صرخت و في الغداة صلاتي تتقدمك

88: 14 لماذا يا رب ترفض نفسي لماذا تحجب وجهك عني

88: 15 انا مسكين و مسلم الروح منذ صباي احتملت اهوالك تحيرت

88: 16 علي عبر سخطك اهوالك اهلكتني

88: 17 احاطت بي كالمياه اليوم كله اكتنفتني معا

88: 18 ابعدت عني محبا و صاحبا معارفي في الظلمة

المزمور التاسع والثمانون

89: 0 قصيدة لايثان الازراحي

89: 1 بمراحم الرب اغني الى الدهر لدور فدور اخبر عن حقك بفمي

89: 2 لاني قلت ان الرحمة الى الدهر تبنى السماوات تثبت فيها حقك

89: 3 قطعت عهدا مع مختاري حلفت لداود عبدي

89: 4 الى الدهر اثبت نسلك و ابني الى دور فدور كرسيك سلاه

89: 5 و السماوات تحمد عجائبك يا رب و حقك ايضا في جماعة القديسين

89: 6 لانه من في السماء يعادل الرب من يشبه الرب بين ابناء الله

89: 7 اله مهوب جدا في مؤامرة القديسين و مخوف عند جميع الذين حوله

89: 8 يا رب اله الجنود من مثلك قوي رب و حقك من حولك

89: 9 انت متسلط على كبرياء البحر عند ارتفاع لججه انت تسكنها

89: 10 انت سحقت رهب مثل القتيل بذراع قوتك بددت اعداءك

89: 11 لك السماوات لك ايضا الارض المسكونة و ملؤها انت اسستهما

89: 12 الشمال و الجنوب انت خلقتهما تابور و حرمون باسمك يهتفان

89: 13 لك ذراع القدرة قوية يدك مرتفعة يمينك

89: 14 العدل و الحق قاعدة كرسيك الرحمة و الامانة تتقدمان امام وجهك

89: 15 طوبى للشعب العارفين الهتاف يا رب بنور وجهك يسلكون

89: 16 باسمك يبتهجون اليوم كله و بعدلك يرتفعون

89: 17 لانك انت فخر قوتهم و برضاك ينتصب قرننا

89: 18 لان الرب مجننا و قدوس اسرائيل ملكنا

89: 19 حينئذ كلمت برؤيا تقيك و قلت جعلت عونا على قوي رفعت مختارا من بين الشعب

89: 20 وجدت داود عبدي بدهن قدسي مسحته

89: 21 الذي تثبت يدي معه ايضا ذراعي تشدده

89: 22 لا يرغمه عدو و ابن الاثم لا يذلله

89: 23 و اسحق اعداءه امام وجهه و اضرب مبغضيه

89: 24 اما امانتي و رحمتي فمعه و باسمي ينتصب قرنه

89: 25 و اجعل على البحر يده و على الانهار يمينه

89: 26 هو يدعوني ابي انت الهي و صخرة خلاصي

89: 27 انا ايضا اجعله بكرا اعلى من ملوك الارض

89: 28 الى الدهر احفظ له رحمتي و عهدي يثبت له

89: 29 و اجعل الى الابد نسله و كرسيه مثل ايام السماوات

89: 30 ان ترك بنوه شريعتي و لم يسلكوا باحكامي

89: 31 ان نقضوا فرائضي و لم يحفظوا وصاياي

89: 32 افتقد بعصا معصيتهم و بضربات اثمهم

89: 33 اما رحمتي فلا انزعها عنه و لا اكذب من جهة امانتي

89: 34 لا انقض عهدي و لا اغير ما خرج من شفتي

89: 35 مرة حلفت بقدسي اني لا اكذب لداود

89: 36 نسله الى الدهر يكون و كرسيه كالشمس امامي

89: 37 مثل القمر يثبت الى الدهر و الشاهد في السماء امين سلاه

89: 38 لكنك رفضت و رذلت غضبت على مسيحك

89: 39 نقضت عهد عبدك نجست تاجه في التراب

89: 40 هدمت كل جدرانه جعلت حصونه خرابا

89: 41 افسده كل عابري الطريق صار عارا عند جيرانه

89: 42 رفعت يمين مضايقيه فرحت جميع اعدائه

89: 43 ايضا رددت حد سيفه و لم تنصره في القتال

89: 44 ابطلت بهاءه و القيت كرسيه الى الارض

89: 45 قصرت ايام شبابه غطيته بالخزي سلاه

89: 46 حتى متى يا رب تختبئ كل الاختباء حتى متى يتقد كالنار غضبك

89: 47 اذكر كيف انا زائل الى اي باطل خلقت جميع بني ادم

89: 48 اي انسان يحيا و لا يرى الموت اي ينجي نفسه من يد الهاوية سلاه

89: 49 اين مراحمك الاول يا رب التي حلفت بها لداود بامانتك

89: 50 اذكر يا رب عار عبيدك الذي احتمله في حضني من كثرة الامم كلها

89: 51 الذي به عير اعداؤك يا رب الذين عيروا اثار مسيحك

89: 52 مبارك الرب الى الدهر امين فامين

المزمور التسعون

90: 0 صلاة لموسى رجل الله

90: 1 يا رب ملجا كنت لنا في دور فدور

90: 2 من قبل ان تولد الجبال او ابدات الارض و المسكونة منذ الازل الى الابد انت الله

90: 3 ترجع الانسان الى الغبار و تقول ارجعوا يا بني ادم

90: 4 لان الف سنة في عينيك مثل يوم امس بعدما عبر و كهزيع من الليل

90: 5 جرفتهم كسنة يكونون بالغداة كعشب يزول

90: 6 بالغداة يزهر فيزول عند المساء يجز فييبس

90: 7 لاننا قد فنينا بسخطك و بغضبك ارتعبنا

90: 8 قد جعلت اثامنا امامك خفياتنا في ضوء وجهك

90: 9 لان كل ايامنا قد انقضت برجزك افنينا سنينا كقصة

90: 10 ايام سنينا هي سبعون سنة و ان كانت مع القوة فثمانون سنة و افخرها تعب و بلية لانها تقرض سريعا فنطير

90: 11 من يعرف قوة غضبك و كخوفك سخطك

90: 12 احصاء ايامنا هكذا علمنا فنؤتى قلب حكمة

90: 13 ارجع يا رب حتى متى و تراف على عبيدك

90: 14 اشبعنا بالغداة من رحمتك فنبتهج و نفرح كل ايامنا

90: 15 فرحنا كالايام التي فيها اذللتنا كالسنين التي راينا فيها شرا

90: 16 ليظهر فعلك لعبيدك و جلالك لبنيهم

90: 17 و لتكن نعمة الرب الهنا علينا و عمل ايدينا ثبت علينا و عمل ايدينا ثبته

المزمور الحادي والتسعون

91: 1 الساكن في ستر العلي في ضل القدير يبيت

91: 2 اقول للرب ملجاي و حصني الهي فاتكل عليه

91: 3 لانه ينجيك من فخ الصياد و من الوبا الخطر

91: 4 بخوافيه يظللك و تحت اجنحته تحتمي ترس و مجن حقه

91: 5 لا تخشى من خوف الليل و لا من سهم يطير في النهار

91: 6 و لا من وبا يسلك في الدجى و لا من هلاك يفسد في الظهيرة

91: 7 يسقط عن جانبك الف و ربوات عن يمينك اليك لا يقرب

91: 8 انما بعينيك تنظر و ترى مجازاة الاشرار

91: 9 لانك قلت انت يا رب ملجاي جعلت العلي مسكنك

91: 10 لا يلاقيك شر و لا تدنو ضربة من خيمتك

91: 11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك

91: 12 على الايدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك

91: 13 على الاسد و الصل تطا الشبل و الثعبان تدوس

91: 14 لانه تعلق بي انجيه ارفعه لانه عرف اسمي

91: 15 يدعوني فاستجيب له معه انا في الضيق انقذه و امجده

91: 16 من طول الايام اشبعه و اريه خلاصي

المزمور الثاني والتسعون

92: 0 مزمور تسبيحة ليوم السبت

92: 1 حسن هو الحمد للرب و الترنم لاسمك ايها العلي

92: 2 ان يخبر برحمتك في الغداة و امانتك كل ليلة

92: 3 على ذات عشرة اوتار و على الرباب على عزف العود

92: 4 لانك فرحتني يا رب بصنائعك باعمال يديك ابتهج

92: 5 ما اعظم اعمالك يا رب و اعمق جدا افكارك

92: 6 الرجل البليد لا يعرف و الجاهل لا يفهم هذا

92: 7 اذا زها الاشرار كالعشب و ازهر كل فاعلي الاثم فلكي يبادوا الى الدهر

92: 8 اما انت يا رب فمتعال الى الابد

92: 9 لانه هوذا اعداؤك يا رب لانه هوذا اعداؤك يبيدون يتبدد كل فاعلي الاثم

92: 10 و تنصب مثل البقر الوحشي قرني تدهنت بزيت طري

92: 11 و تبصر عيني بمراقبي و بالقائمين علي بالشر تسمع اذناي

92: 12 الصديق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو

92: 13 مغروسين في بيت الرب في ديار الهنا يزهرون

92: 14 ايضا يثمرون في الشيبة يكونون دساما و خضرا

92: 15 ليخبروا بان الرب مستقيم صخرتي هو و لا ظلم فيه

المزمور الثالث والتسعون

93: 1 الرب قد ملك لبس الجلال لبس الرب القدرة ائتزر بها ايضا تثبتت المسكونة لا تتزعزع

93: 2 كرسيك مثبتة منذ القدم منذ الازل انت

93: 3 رفعت الانهار يا رب رفعت الانهار صوتها ترفع الانهار عجيجها

93: 4 من اصوات مياه كثيرة من غمار امواج البحر الرب في العلى اقدر

93: 5 شهاداتك ثابتة جدا ببيتك تليق القداسة يا رب الى طول الايام

المزمور الرابع والتسعون

94: 1 يا اله النقمات يا رب يا اله النقمات اشرق

94: 2 ارتفع يا ديان الارض جاز صنيع المستكبرين

94: 3 حتى متى الخطاة يا رب حتى متى الخطاة يشمتون

94: 4 يبقون يتكلمون بوقاحة كل فاعلي الاثم يفتخرون

94: 5 يسحقون شعبك يا رب و يذلون ميراثك

94: 6 يقتلون الارملة و الغريب و يميتون اليتيم

94: 7 و يقولون الرب لا يبصر و اله يعقوب لا يلاحظ

94: 8 افهموا ايها البلداء في الشعب و يا جهلاء متى تعقلون

94: 9 الغارس الاذن الا يسمع الصانع العين الا يبصر

94: 10 المؤدب الامم الا يبكت المعلم الانسان معرفة

94: 11 الرب يعرف افكار الانسان انها باطلة

94: 12 طوبى للرجل الذي تؤدبه يا رب و تعلمه من شريعتك

94: 13 لتريحه من ايام الشر حتى تحفر للشرير حفرة

94: 14 لان الرب لا يرفض شعبه و لا يترك ميراثه

94: 15 لانه الى العدل يرجع القضاء و على اثره كل مستقيمي القلوب

94: 16 من يقوم لي على المسيئين من يقف لي ضد فعلة الاثم

94: 17 لولا ان الرب معيني لسكنت نفسي سريعا ارض السكوت

94: 18 اذ قلت قد زلت قدمي فرحمتك يا رب تعضدني

94: 19 عند كثرة همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي

94: 20 هل يعاهدك كرسي المفاسد المختلق اثما على فريضة

94: 21 يزدحمون على نفس الصديق و يحكمون على دم زكي

94: 22 فكان الرب لي صرحا و الهي صخرة ملجاي

94: 23 و يرد عليهم اثمهم و بشرهم يفنيهم يفنيهم الرب الهنا

المزمور الخامس والتسعون

95: 1 هلم نرنم للرب نهتف لصخرة خلاصنا

95: 2 نتقدم امامه بحمد و بترنيمات نهتف له

95: 3 لان الرب اله عظيم ملك كبير على كل الالهة

95: 4 الذي بيده مقاصير الارض و خزائن الجبال له

95: 5 الذي له البحر و هو صنعه و يداه سبكتا اليابسة

95: 6 هلم نسجد و نركع و نجثو امام الرب خالقنا

95: 7 لانه هو الهنا و نحن شعب مرعاه و غنم يده اليوم ان سمعتم صوته

95: 8 فلا تقسوا قلوبكم كما في مريبة مثل يوم مسة في البرية

95: 9 حيث جربني اباؤكم اختبروني ابصروا ايضا فعلي

95: 10 اربعين سنة مقت ذلك الجيل و قلت هم شعب ضال قلبهم و هم لم يعرفوا سبلي

95: 11 فاقسمت في غضبي لا يدخلون راحتي

المزمور السادس والتسعون

96: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة رنمي للرب يا كل الارض

96: 2 رنموا للرب باركوا اسمه بشروا من يوم الى يوم بخلاصه

96: 3 حدثوا بين الامم بمجده بين جميع الشعوب بعجائبه

96: 4 لان الرب عظيم و حميد جدا مهوب هو على كل الالهة

96: 5 لان كل الهة الشعوب اصنام اما الرب فقد صنع السماوات

96: 6 مجد و جلال قدامه العز و الجمال في مقدسه

96: 7 قدموا للرب يا قبائل الشعوب قدموا للرب مجدا و قوة

96: 8 قدموا للرب مجد اسمه هاتوا تقدمة و ادخلوا دياره

96: 9 اسجدوا للرب في زينة مقدسة ارتعدي قدامه يا كل الارض

96: 10 قولوا بين الامم الرب قد ملك ايضا تثبتت المسكونة فلا تتزعزع يدين الشعوب بالاستقامة

96: 11 لتفرح السماوات و لتبتهج الارض ليعج البحر و ملؤه

96: 12 ليجذل الحقل و كل ما فيه لتترنم حينئذ كل اشجار الوعر

96: 13 امام الرب لانه جاء جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بامانته

المزمور السابع والتسعون

97: 1 الرب قد ملك فلتبتهج الارض و لتفرح الجزائر الكثيرة

97: 2 السحاب و الضباب حوله العدل و الحق قاعدة كرسيه

97: 3 قدامه تذهب نار و تحرق اعداءه حوله

97: 4 اضاءت بروقه المسكونة رات الارض و ارتعدت

97: 5 ذابت الجبال مثل الشمع قدام الرب قدام سيد الارض كلها

97: 6 اخبرت السماوات بعدله و راى جميع الشعوب مجده

97: 7 يخزى كل عابدي تمثال منحوت المفتخرين بالاصنام اسجدوا له يا جميع الالهة

97: 8 سمعت صهيون ففرحت و ابتهجت بنات يهوذا من اجل احكامك يا رب

97: 9 لانك انت يا رب علي على كل الارض علوت جدا على كل الالهة

97: 10 يا محبي الرب ابغضوا الشر هو حافظ نفوس اتقيائه من يد الاشرار ينقذهم

97: 11 نور قد زرع للصديق و فرح للمستقيمي القلب

97: 12 افرحوا ايها الصديقون بالرب و احمدوا ذكر قدسه

المزمور الثامن والتسعون

98: 0 مزمور

98: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة لانه صنع عجائب خلصته يمينه و ذراع قدسه

98: 2 اعلن الرب خلاصه لعيون الامم كشف بره

98: 3 ذكر رحمته و امانته لبيت اسرائيل رات كل اقاصي الارض خلاص الهنا

98: 4 اهتفي للرب يا كل الارض اهتفوا و رنموا و غنوا

98: 5 رنموا للرب بعود بعود و صوت نشيد

98: 6 بالابواق و صوت الصور اهتفوا قدام الملك الرب

98: 7 ليعج البحر و ملؤه المسكونة و الساكنون فيها

98: 8 الانهار لتصفق بالايادي الجبال لترنم معا

98: 9 امام الرب لانه جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بالاستقامة

المزمور التاسع والتسعون

99: 1 الرب قد ملك ترتعد الشعوب هو جالس على الكروبيم تتزلزل الارض

99: 2 الرب عظيم في صهيون و عال هو على كل الشعوب

99: 3 يحمدون اسمك العظيم و المهوب قدوس هو

99: 4 و عز الملك ان يحب الحق انت ثبت الاستقامة انت اجريت حقا و عدلا في يعقوب

99: 5 علوا الرب الهنا و اسجدوا عند موطئ قدميه قدوس هو

99: 6 موسى و هرون بين كهنته و صموئيل بين الذين يدعون باسمه دعوا الرب و هو استجاب لهم

99: 7 بعمود السحاب كلمهم حفظوا شهاداته و الفريضة التي اعطاهم

99: 8 ايها الرب الهنا انت استجبت لهم الها غفورا كنت لهم و منتقما على افعالهم

99: 9 علوا الرب الهنا و اسجدوا في جبل قدسه لان الرب الهنا قدوس

المزمور المئة

100: 0 مزمور حمد

100: 1 اهتفي للرب يا كل الارض

100: 2 اعبدوا الرب بفرح ادخلوا الى حضرته بترنم

100: 3 اعلموا ان الرب هو الله هو صنعنا و له نحن شعبه و غنم مرعاه

100: 4 ادخلوا ابوابه بحمد دياره بالتسبيح احمدوه باركوا اسمه

100: 5 لان الرب صالح الى الابد رحمته و الى دور فدور امانته
26  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 61ـPsalter80 في: 18:28 24/12/2010
سفر المزامير 61ـ80

المزمور الحادي والستون

61: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار لداود

61: 1 اسمع يا الله صراخي و اصغ الى صلاتي

61: 2 من اقصى الارض ادعوك اذا غشي على قلبي الى صخرة ارفع مني تهديني

61: 3 لانك كنت ملجا لي برج قوة من وجه العدو

61: 4 لاسكنن في مسكنك الى الدهور احتمي بستر جناحيك سلاه

61: 5 لانك انت يا الله استمعت نذوري اعطيت ميراث خائفي اسمك

61: 6 الى ايام الملك تضيف اياما سنينه كدور فدور

61: 7 يجلس قدام الله الى الدهر اجعل رحمة و حقا يحفظانه

61: 8 هكذا ارنم لاسمك الى الابد لوفاء نذوري يوما فيوما

المزمور الثاني والستون

62: 0 لامام المغنين على يدوثون مزمور لداود

62: 1 انما لله انتظرت نفسي من قبله خلاصي

62: 2 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي لا اتزعزع كثيرا

62: 3 الى متى تهجمون على الانسان تهدمونه كلكم كحائط منقض كجدار واقع

62: 4 انما يتامرون ليدفعوه عن شرفه يرضون بالكذب بافواههم يباركون و بقلوبهم يلعنون سلاه

62: 5 انما لله انتظري يا نفسي لان من قبله رجائي

62: 6 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي فلا اتزعزع

62: 7 على الله خلاصي و مجدي صخرة قوتي محتماي في الله

62: 8 توكلوا عليه في كل حين يا قوم اسكبوا قدامه قلوبكم الله ملجا لنا سلاه

62: 9 انما باطل بنو ادم كذب بنو البشر في الموازين هم الى فوق هم من باطل اجمعون

62: 10 لا تتكلوا على الظلم و لا تصيروا باطلا في الخطف ان زاد الغنى فلا تضعوا عليه قلبا

62: 11 مرة واحدة تكلم الرب و هاتين الاثنتين سمعت ان العزة لله

62: 12 و لك يا رب الرحمة لانك انت تجازي الانسان كعمله

المزمور الثالث والستون

63: 0 مزمور لداود لما كان في برية يهوذا

63: 1 يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء

63: 2 لكي ابصر قوتك و مجدك كما قد رايتك في قدسك

63: 3 لان رحمتك افضل من الحياة شفتاي تسبحانك

63: 4 هكذا اباركك في حياتي باسمك ارفع يدي

63: 5 كما من شحم و دسم تشبع نفسي و بشفتي الابتهاج يسبحك فمي

63: 6 اذا ذكرتك على فراشي في السهد الهج بك

63: 7 لانك كنت عونا لي و بظل جناحيك ابتهج

63: 8 التصقت نفسي بك يمينك تعضدني

63: 9 اما الذين هم للتهلكة يطلبون نفسي فيدخلون في اسافل الارض

63: 10 يدفعون الى يدي السيف يكونون نصيبا لبنات اوى

63: 11 اما الملك فيفرح بالله يفتخر كل من يحلف به لان افواه المتكلمين بالكذب تسد

المزمور الرابع والستون

64: 0 لامام المغنين مزمور لداود

64: 1 استمع يا الله صوتي في شكواي من خوف العدو احفظ حياتي

64: 2 استرني من مؤامرة الاشرار من جمهور فاعلي الاثم

64: 3 الذين صقلوا السنتهم كالسيف فوقوا سهمهم كلاما مرا

64: 4 ليرموا الكامل في المختفى بغتة يرمونه و لا يخشون

64: 5 يشددون انفسهم لامر رديء يتحادثون بطمر فخاخ قالوا من يراهم

64: 6 يخترعون اثما تمموا اختراعا محكما و داخل الانسان و قلبه عميق

64: 7 فيرميهم الله بسهم بغتة كانت ضربتهم

64: 8 و يوقعون السنتهم على انفسهم ينغض الراس كل من ينظر اليهم

64: 9 و يخشى كل انسان و يخبر بفعل الله و بعمله يفطنون

64: 10 يفرح الصديق بالرب و يحتمي به و يبتهج كل المستقيمي القلوب

المزمور الخامس والستون

65: 0 لامام المغنين مزمور لداود تسبيحة

65: 1 لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون و لك يوفى النذر

65: 2 يا سامع الصلاة اليك ياتي كل بشر

65: 3 اثام قد قويت علي معاصينا انت تكفر عنها

65: 4 طوبى للذي تختاره و تقربه ليسكن في ديارك لنشبعن من خير بيتك قدس هيكلك

65: 5 بمخاوف في العدل تستجيبنا يا اله خلاصنا يا متكل جميع اقاصي الارض و البحر البعيدة

65: 6 المثبت الجبال بقوته المتنطق بالقدرة

65: 7 المهدئ عجيج البحار عجيج امواجها و ضجيج الامم

65: 8 و تخاف سكان الاقاصي من اياتك تجعل مطالع الصباح و المساء تبتهج

65: 9 تعهدت الارض و جعلتها تفيض تغنيها جدا سواقي الله ملانة ماء تهيء طعامهم لانك هكذا تعدها

65: 10 ارو اتلامها مهد اخاديدها بالغيوث تحللها تبارك غلتها

65: 11 كللت السنة بجودك و اثارك تقطر دسما

65: 12 تقطر مراع البرية و تتنطق الاكام بالبهجة

65: 13 اكتست المروج غنما و الاودية تتعطف برا تهتف و ايضا تغني

المزمور السادس والستون

66: 0 لامام المغنين تسبيحة مزمور

66: 1 اهتفي لله يا كل الارض

66: 2 رنموا بمجد اسمه اجعلوا تسبيحه ممجدا

66: 3 قولوا لله ما اهيب اعمالك من عظم قوتك تتملق لك اعداؤك

66: 4 كل الارض تسجد لك و ترنم لك ترنم لاسمك سلاه

66: 5 هلم انظروا اعمال الله فعله المرهب نحو بني ادم

66: 6 حول البحر الى يبس و في النهر عبروا بالرجل هناك فرحنا به

66: 7 متسلط بقوته الى الدهر عيناه تراقبان الامم المتمردون لا يرفعن انفسهم سلاه

66: 8 باركوا الهنا يا ايها الشعوب و سمعوا صوت تسبيحه

66: 9 الجاعل انفسنا في الحياة و لم يسلم ارجلنا الى الزلل

66: 10 لانك جربتنا يا الله محصتنا كمحص الفضة

66: 11 ادخلتنا الى الشبكة جعلت ضغطا على متوننا

66: 12 ركبت اناسا على رؤوسنا دخلنا في النار و الماء ثم اخرجتنا الى الخصب

66: 13 ادخل الى بيتك بمحرقات اوفيك نذوري

66: 14 التي نطقت بها شفتاي و تكلم بها فمي في ضيقي

66: 15 اصعد لك محرقات سمينة مع بخور كباش اقدم بقرا مع تيوس سلاه

66: 16 هلم اسمعوا فاخبركم يا كل الخائفين الله بما صنع لنفسي

66: 17 صرخت اليه بفمي و تبجيل على لساني

66: 18 ان راعيت اثما في قلبي لا يستمع لي الرب

66: 19 لكن قد سمع الله اصغى الى صوت صلاتي

66: 20 مبارك الله الذي لم يبعد صلاتي و لا رحمته عني

المزمور السابع والستون

67: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور تسبيحة

67: 1 ليتحنن الله علينا و ليباركنا لينر بوجهه علينا سلاه

67: 2 لكي يعرف في الارض طريقك و في كل الامم خلاصك

67: 3 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم

67: 4 تفرح و تبتهج الامم لانك تدين الشعوب بالاستقامة و امم الارض تهديهم سلاه

67: 5 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم

67: 6 الارض اعطت غلتها يباركنا الله الهنا

67: 7 يباركنا الله و تخشاه كل اقاصي الارض

المزمور الثامن والستون

68: 0 لامام المغنين لداود مزمور تسبيحة

68: 1 يقوم الله يتبدد اعداؤه و يهرب مبغضوه من امام وجهه

68: 2 كما يذرى الدخان تذريهم كما يذوب الشمع قدام النار يبيد الاشرار قدام الله

68: 3 و الصديقون يفرحون يبتهجون امام الله و يطفرون فرحا

68: 4 غنوا لله رنموا لاسمه اعدوا طريقا للراكب في القفار باسمه ياه و اهتفوا امامه

68: 5 ابو اليتامى و قاضي الارامل الله في مسكن قدسه

68: 6 الله مسكن المتوحدين في بيت مخرج الاسرى الى فلاح انما المتمردون يسكنون الرمضاء

68: 7 اللهم عند خروجك امام شعبك عند صعودك في القفر سلاه

68: 8 الارض ارتعدت السماوات ايضا قطرت امام وجه الله سينا نفسه من وجه الله اله اسرائيل

68: 9 مطرا غزيرا نضحت يا الله ميراثك و هو معي انت اصلحته

68: 10 قطيعك سكن فيه هيات بجودك للمساكين يا الله

68: 11 الرب يعطي كلمة المبشرات بها جند كثير

68: 12 ملوك جيوش يهربون يهربون الملازمة البيت تقسم الغنائم

68: 13 اذا اضطجعتم بين الحظائر فاجنحة حمامة مغشاة بفضة و ريشها بصفرة الذهب

68: 14 عندما شتت القدير ملوكا فيها اثلجت في صلمون

68: 15 جبل الله جبل باشان جبل اسنمة جبل باشان

68: 16 لماذا ايتها الجبال المسنمة ترصدن الجبل الذي اشتهاه الله لسكنه بل الرب يسكن فيه الى الابد

68: 17 مركبات الله ربوات الوف مكررة الرب فيها سينا في القدس

68: 18 صعدت الى العلاء سبيت سبيا قبلت عطايا بين الناس و ايضا المتمردين للسكن ايها الرب الاله

68: 19 مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا سلاه

68: 20 الله لنا اله خلاص و عند الرب السيد للموت مخارج

68: 21 و لكن الله يسحق رؤوس اعدائه الهامة الشعراء للسالك في ذنوبه

68: 22 قال الرب من باشان ارجع ارجع من اعماق البحر

68: 23 لكي تصبغ رجلك بالدم السن كلابك من الاعداء نصيبهم

68: 24 راوا طرقك يا الله طرق الهي ملكي في القدس

68: 25 من قدام المغنون و من وراء ضاربو الاوتار في الوسط فتيات ضاربات الدفوف

68: 26 في الجماعات باركوا الله الرب ايها الخارجون من عين اسرائيل

68: 27 هناك بنيامين الصغير متسلطهم رؤساء يهوذا جلهم رؤساء زبولون رؤساء نفتالي

68: 28 قد امر الهك بعزك ايد يا الله هذا الذي فعلته لنا

68: 29 من هيكلك فوق اورشليم لك تقدم ملوك هدايا

68: 30 انتهر وحش القصب صوار الثيران مع عجول الشعوب المترامين بقطع فضة شتت الشعوب الذين يسرون بالقتال

68: 31 ياتي شرفاء من مصر كوش تسرع بيديها الى الله

68: 32 يا ممالك الارض غنوا لله رنموا للسيد سلاه

68: 33 للراكب على سماء السماوات القديمة هوذا يعطي صوته صوت قوة

68: 34 اعطوا عزا لله على اسرائيل جلاله و قوته في الغمام

68: 35 مخوف انت يا الله من مقادسك اله اسرائيل هو المعطي قوة و شدة للشعب مبارك الله

المزمور التاسع والستون

69: 0 لامام المغنين على السوسن لداود

69: 1 خلصني يا الله لان المياه قد دخلت الى نفسي

69: 2 غرقت في حماة عميقة و ليس مقر دخلت الى اعماق المياه و السيل غمرني

69: 3 تعبت من صراخي يبس حلقي كلت عيناي من انتظار الهي

69: 4 اكثر من شعر راسي الذين يبغضونني بلا سبب اعتز مستهلكي اعدائي ظلما حينئذ رددت الذي لم اخطفه

69: 5 يا الله انت عرفت حماقتي و ذنوبي عنك لم تخف

69: 6 لا يخز بي منتظروك يا سيد رب الجنود لا يخجل بي ملتمسوك يا اله اسرائيل

69: 7 لاني من اجلك احتملت العار غطى الخجل وجهي

69: 8 صرت اجنبيا عند اخوتي و غريبا عند بني امي

69: 9 لان غيرة بيتك اكلتني و تعييرات معيريك وقعت علي

69: 10 و ابكيت بصوم نفسي فصار ذلك عارا علي

69: 11 جعلت لباسي مسحا و صرت لهم مثلا

69: 12 يتكلم في الجالسون في الباب و اغاني شرابي المسكر

69: 13 اما انا فلك صلاتي يا رب في وقت رضى يا الله بكثرة رحمتك استجب لي بحق خلاصك

69: 14 نجني من الطين فلا اغرق نجني من مبغضي و من اعماق المياه

69: 15 لا يغمرني سيل المياه و لا يبتلعني العمق و لا تطبق الهاوية علي فاها

69: 16 استجب لي يا رب لان رحمتك صالحة ككثرة مراحمك التفت الي

69: 17 و لا تحجب وجهك عن عبدك لان لي ضيقا استجب لي سريعا

69: 18 اقترب الى نفسي فكها بسبب اعدائي افدني

69: 19 انت عرفت عاري و خزيي و خجلي قدامك جميع مضايقي

69: 20 العار قد كسر قلبي فمرضت انتظرت رقة فلم تكن و معزين فلم اجد

69: 21 و يجعلون في طعامي علقما و في عطشي يسقونني خلا

69: 22 لتصر مائدتهم قدامهم فخا و للامنين شركا

69: 23 لتظلم عيونهم عن البصر و قلقل متونهم دائما

69: 24 صب عليهم سخطك و ليدركهم حمو غضبك

69: 25 لتصر دارهم خرابا و في خيامهم لا يكن ساكن

69: 26 لان الذي ضربته انت هم طردوه و بوجع الذين جرحتهم يتحدثون

69: 27 اجعل اثما على اثمهم و لا يدخلوا في برك

69: 28 ليمحوا من سفر الاحياء و مع الصديقين لا يكتبوا

69: 29 اما انا فمسكين و كئيب خلاصك يا الله فليرفعني

69: 30 اسبح اسم الله بتسبيح و اعظمه بحمد

69: 31 فيستطاب عند الرب اكثر من ثور بقر ذي قرون و اظلاف

69: 32 يرى ذلك الودعاء فيفرحون و تحيا قلوبكم يا طالبي الله

69: 33 لان الرب سامع للمساكين و لا يحتقر اسراه

69: 34 تسبحه السماوات و الارض البحار و كل ما يدب فيها

69: 35 لان الله يخلص صهيون و يبني مدن يهوذا فيسكنون هناك و يرثونها

69: 36 و نسل عبيده يملكونها و محبو اسمه يسكنون فيها

المزمور السبعون

70: 0 لامام المغنين لداود للتذكير

70: 1 اللهم الى تنجيتي يا رب الى معونتي اسرع

70: 2 ليخز و يخجل طالبو نفسي ليرتد الى خلف و يخجل المشتهون لي شرا

70: 3 ليرجع من اجل خزيهم القائلون هه هه

70: 4 و ليبتهج و يفرح بك كل طالبيك و ليقل دائما محبو خلاصك ليتعظم الرب

70: 5 اما انا فمسكين و فقير اللهم اسرع الي معيني و منقذي انت يا رب لا تبطؤ

المزمور الحادي والسبعون

71: 1 بك يا رب احتميت فلا اخزى الى الدهر

71: 2 بعدلك نجني و انقذني امل الي اذنك و خلصني

71: 3 كن لي صخرة ملجا ادخله دائما امرت بخلاصي لانك صخرتي و حصني

71: 4 يا الهي نجني من يد الشرير من كف فاعل الشر و الظالم

71: 5 لانك انت رجائي يا سيدي الرب متكلي منذ صباي

71: 6 عليك استندت من البطن و انت مخرجي من احشاء امي بك تسبيحي دائما

71: 7 صرت كاية لكثيرين اما انت فملجاي القوي

71: 8 يمتلئ فمي من تسبيحك اليوم كله من مجدك

71: 9 لا ترفضني في زمن الشيخوخة لا تتركني عند فناء قوتي

71: 10 لان اعدائي تقاولوا علي و الذين يرصدون نفسي تامروا معا

71: 11 قائلين ان الله قد تركه الحقوه و امسكوه لانه لا منقذ له

71: 12 يا الله لا تبعد عني يا الهي الى معونتي اسرع

71: 13 ليخز و يفن مخاصمو نفسي ليلبس العار و الخجل الملتمسون لي شرا

71: 14 اما انا فارجو دائما و ازيد على كل تسبيحك

71: 15 فمي يحدث بعدلك اليوم كله بخلاصك لاني لا اعرف لها اعدادا

71: 16 اتي بجبروت السيد الرب اذكر برك وحدك

71: 17 اللهم قد علمتني منذ صباي و الى الان اخبر بعجائبك

71: 18 و ايضا الى الشيخوخة و الشيب يا الله لا تتركني حتى اخبر بذراعك الجيل المقبل و بقوتك كل ات

71: 19 و برك الى العلياء يا الله الذي صنعت العظائم يا الله من مثلك

71: 20 انت الذي اريتنا ضيقات كثيرة و ردية تعود فتحيينا و من اعماق الارض تعود فتصعدنا

71: 21 تزيد عظمتي و ترجع فتعزيني

71: 22 فانا ايضا احمدك برباب حقك يا الهي ارنم لك بالعود يا قدوس اسرائيل

71: 23 تبتهج شفتاي اذ ارنم لك و نفسي التي فديتها

71: 24 و لساني ايضا اليوم كله يلهج ببرك لانه قد خزي لانه قد خجل الملتمسون لي شرا

المزمور الثاني والسبعون

72: 0 لسليمان

72: 1 اللهم اعطي احكامك للملك و برك لابن الملك

72: 2 يدين شعبك بالعدل و مساكينك بالحق

72: 3 تحمل الجبال سلاما للشعب و الاكام بالبر

72: 4 يقضي لمساكين الشعب يخلص بني البائسين و يسحق الظالم

72: 5 يخشونك ما دامت الشمس و قدام القمر الى دور فدور

72: 6 ينزل مثل المطر على الجزاز و مثل الغيوث الذارفة على الارض

72: 7 يشرق في ايامه الصديق و كثرة السلام الى ان يضمحل القمر

72: 8 و يملك من البحر الى البحر و من النهر الى اقاصي الارض

72: 9 امامه تجثو اهل البرية و اعداؤه يلحسون التراب

72: 10 ملوك ترشيش و الجزائر يرسلون تقدمة ملوك شبا و سبا يقدمون هدية

72: 11 و يسجد له كل الملوك كل الامم تتعبد له

72: 12 لانه ينجي الفقير المستغيث و المسكين اذ لا معين له

72: 13 يشفق على المسكين و البائس و يخلص انفس الفقراء

72: 14 من الظلم و الخطف يفدي انفسهم و يكرم دمهم في عينيه

72: 15 و يعيش و يعطيه من ذهب شبا و يصلي لاجله دائما اليوم كله يباركه

72: 16 تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال تتمايل مثل لبنان ثمرتها و يزهرون من المدينة مثل عشب الارض

72: 17 يكون اسمه الى الدهر قدام الشمس يمتد اسمه و يتباركون به كل امم الارض يطوبونه

72: 18 مبارك الرب الله اله اسرائيل الصانع العجائب وحده

72: 19 و مبارك اسم مجده الى الدهر و لتمتلئ الارض كلها من مجده امين ثم امين تمت صلوات داود بن يسى

المزمور الثالث والسبعون

73: 0 مزمور لاساف

73: 1 انما صالح الله لاسرائيل لانقياء القلب

73: 2 اما انا فكادت تزل قدماي لولا قليل لزلقت خطواتي

73: 3 لاني غرت من المتكبرين اذ رايت سلامة الاشرار

73: 4 لانه ليست في موتهم شدائد و جسمهم سمين

73: 5 ليسوا في تعب الناس و مع البشر لا يصابون

73: 6 لذلك تقلدوا الكبرياء لبسوا كثوب ظلمهم

73: 7 جحظت عيونهم من الشحم جاوزوا تصورات القلب

73: 8 يستهزئون و يتكلمون بالشر ظلما من العلاء يتكلمون

73: 9 جعلوا افواههم في السماء و السنتهم تتمشى في الارض

73: 10 لذلك يرجع شعبه الى هنا و كمياه مروية يمتصون منهم

73: 11 و قالوا كيف يعلم الله و هل عند العلي معرفة

73: 12 هوذا هؤلاء هم الاشرار و مستريحين الى الدهر يكثرون ثروة

73: 13 حقا قد زكيت قلبي باطلا و غسلت بالنقاوة يدي

73: 14 و كنت مصابا اليوم كله و تادبت كل صباح

73: 15 لو قلت احدث هكذا لغدرت بجيل بنيك

73: 16 فلما قصدت معرفة هذا اذا هو تعب في عيني

73: 17 حتى دخلت مقادس الله و انتبهت الى اخرتهم

73: 18 حقا في مزالق جعلتهم اسقطتهم الى البوار

73: 19 كيف صاروا للخراب بغتة اضمحلوا فنوا من الدواهي

73: 20 كحلم عند التيقظ يا رب عند التيقظ تحتقر خيالهم

73: 21 لانه تمرمر قلبي و انتخست في كليتي

73: 22 و انا بليد و لا اعرف صرت كبهيم عندك

73: 23 و لكني دائما معك امسكت بيدي اليمنى

73: 24 برايك تهديني و بعد الى مجد تاخذني

73: 25 من لي في السماء و معك لا اريد شيئا في الارض

73: 26 قد فني لحمي و قلبي صخرة قلبي و نصيبي الله الى الدهر

73: 27 لانه هوذا البعداء عنك يبيدون تهلك كل من يزني عنك

73: 28 اما انا فالاقتراب الى الله حسن لي جعلت بالسيد الرب ملجاي لاخبر بكل صنائعك

المزمور الرابع والسبعون

74: 0 قصيدة لاساف

74: 1 لماذا رفضتنا يا الله الى الابد لماذا يدخن غضبك على غنم مرعاك

74: 2 اذكر جماعتك التي اقتنيتها منذ القدم و فديتها سبط ميراثك جبل صهيون هذا الذي سكنت فيه

74: 3 ارفع خطواتك الى الخرب الابدية الكل قد حطم العدو في المقدس

74: 4 قد زمجر مقاوموك في وسط معهدك جعلوا اياتهم ايات

74: 5 يبان كانه رافع فؤوس على الاشجار المشتبكة

74: 6 و الان منقوشاته معا بالفؤوس و المعاول يكسرون

74: 7 اطلقوا النار في مقدسك دنسوا للارض مسكن اسمك

74: 8 قالوا في قلوبهم لنفنيهم معا احرقوا كل معاهد الله في الارض

74: 9 اياتنا لا نرى لا نبي بعد و لا بيننا من يعرف حتى متى

74: 10 حتى متى يا الله يعير المقاوم و يهين العدو اسمك الى الغاية

74: 11 لماذا ترد يدك و يمينك اخرجها من وسط حضنك افن

74: 12 و الله ملكي منذ القدم فاعل الخلاص في وسط الارض

74: 13 انت شققت البحر بقوتك كسرت رؤوس التنانين على المياه

74: 14 انت رضضت رؤوس لوياثان جعلته طعاما للشعب لاهل البرية

74: 15 انت فجرت عينا و سيلا انت يبست انهارا دائمة الجريان

74: 16 لك النهار و لك ايضا الليل انت هيات النور و الشمس

74: 17 انت نصبت كل تخوم الارض الصيف و الشتاء انت خلقتهما

74: 18 اذكر هذا ان العدو قد عير الرب و شعبا جاهلا قد اهان اسمك

74: 19 لا تسلم للوحش نفس يمامتك قطيع بائسيك لا تنس الى الابد

74: 20 انظر الى العهد لان مظلمات الارض امتلات من مساكن الظلم

74: 21 لا يرجعن المنسحق خازيا الفقير و البائس ليسبحا اسمك

74: 22 قم يا الله اقم دعواك اذكر تعيير الجاهل اياك اليوم كله

74: 23 لا تنس صوت اضدادك ضجيج مقاوميك الصاعد دائما

المزمور الخامس والسبعون

75: 0 لامام المغنين على لا تهلك مزمور لاساف تسبيحة

75: 1 نحمدك يا الله نحمدك و اسمك قريب يحدثون بعجائبك

75: 2 لاني اعين ميعادا انا بالمستقيمات اقضي

75: 3 ذابت الارض و كل سكانها انا وزنت اعمدتها سلاه

75: 4 قلت للمفتخرين لا تفتخروا و للاشرار لا ترفعوا قرنا

75: 5 لا ترفعوا الى العلى قرنكم لا تتكلموا بعنق متصلب

75: 6 لانه لا من المشرق و لا من المغرب و لا من برية الجبال

75: 7 و لكن الله هو القاضي هذا يضعه و هذا يرفعه

75: 8 لان في يد الرب كاسا و خمرها مختمرة ملانة شرابا ممزوجا و هو يسكب منها لكن عكرها يمصه يشربه كل اشرار الارض

75: 9 اما انا فاخبر الى الدهر ارنم لاله يعقوب

75: 10 و كل قرون الاشرار اعضب قرون الصديق تنتصب

المزمور السادس والسبعون

76: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لاساف تسبيحة

76: 1 الله معروف في يهوذا اسمه عظيم في اسرائيل

76: 2 كانت في ساليم مظلته و مسكنه في صهيون

76: 3 هناك سحق القسي البارقة المجن و السيف و القتال سلاه

76: 4 ابهى انت امجد من جبال السلب

76: 5 سلب اشداء القلب ناموا سنتهم كل رجال الباس لم يجدوا ايديهم

76: 6 من انتهارك يا اله يعقوب يسبخ فارس و خيل

76: 7 انت مهوب انت فمن يقف قدامك حال غضبك

76: 8 من السماء اسمعت حكما الارض فزعت و سكتت

76: 9 عند قيام الله للقضاء لتخليص كل ودعاء الارض سلاه

76: 10 لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها

76: 11 انذروا و اوفوا للرب الهكم يا جميع الذين حوله ليقدموا هدية للمهوب

76: 12 يقطف روح الرؤساء هو مهوب لملوك الارض

المزمور السابع والسبعون

77: 0 لامام المغنين على يدوثون لاساف مزمور

77: 1 صوتي الى الله فاصرخ صوتي الى الله فاصغى الي

77: 2 في يوم ضيقي التمست الرب يدي في الليل انبسطت و لم تخدر ابت نفسي التعزية

77: 3 اذكر الله فائن اناجي نفسي فيغشى على روحي سلاه

77: 4 امسكت اجفان عيني انزعجت فلم اتكلم

77: 5 تفكرت في ايام القدم السنين الدهرية

77: 6 اذكر ترنمي في الليل مع قلبي اناجي و روحي تبحث

77: 7 هل الى الدهور يرفض الرب و لا يعود للرضا بعد

77: 8 هل انتهت الى الابد رحمته انقطعت كلمته الى دور فدور

77: 9 هل نسي الله رافة او قفص برجزه مراحمه سلاه

77: 10 فقلت هذا ما يعلني تغير يمين العلي

77: 11 اذكر اعمال الرب اذ اتذكر عجائبك منذ القدم

77: 12 و الهج بجميع افعالك و بصنائعك اناجي

77: 13 اللهم في القدس طريقك اي اله عظيم مثل الله

77: 14 انت الاله الصانع العجائب عرفت بين الشعوب قوتك

77: 15 فككت بذراعك شعبك بني يعقوب و يوسف سلاه

77: 16 ابصرتك المياه يا الله ابصرتك المياه ففزعت ارتعدت ايضا اللجج

77: 17 سكبت الغيوم مياها اعطت السحب صوتا ايضا سهامك طارت

77: 18 صوت رعدك في الزوبعة البروق اضاءت المسكونة ارتعدت و رجفت الارض

77: 19 في البحر طريقك و سبلك في المياه الكثيرة و اثارك لم تعرف

77: 20 هديت شعبك كالغنم بيد موسى و هرون

المزمور الثامن والسبعون

78: 0 قصيدة لاساف

78: 1 اصغ يا شعبي الى شريعتي اميلوا اذانكم الى كلام فمي

78: 2 افتح بمثل فمي اذيع الغازا منذ القدم

78: 3 التي سمعناها و عرفناها و اباؤنا اخبرونا

78: 4 لا نخفي عن بنيهم الى الجيل الاخر مخبرين بتسابيح الرب و قوته و عجائبه التي صنع

78: 5 اقام شهادة في يعقوب و وضع شريعة في اسرائيل التي اوصى اباءنا ان يعرفوا بها ابناءهم

78: 6 لكي يعلم الجيل الاخر بنون يولدون فيقومون و يخبرون ابناءهم

78: 7 فيجعلون على الله اعتمادهم و لا ينسون اعمال الله بل يحفظون وصاياه

78: 8 و لا يكونون مثل ابائهم جيلا زائغا و ماردا جيلا لم يثبت قلبه و لم تكن روحه امينة لله

78: 9 بنو افرايم النازعون في القوس الرامون انقلبوا في يوم الحرب

78: 10 لم يحفظوا عهد الله و ابوا السلوك في شريعته

78: 11 و نسوا افعاله و عجائبه التي اراهم

78: 12 قدام ابائهم صنع اعجوبة في ارض مصر بلاد صوعن

78: 13 شق البحر فعبرهم و نصب المياه كند

78: 14 و هداهم بالسحاب نهارا و الليل كله بنور نار

78: 15 شق صخورا في البرية و سقاهم كانه من لجج عظيمة

78: 16 اخرج مجاري من صخرة و اجرى مياها كالانهار

78: 17 ثم عادوا ايضا ليخطئوا اليه لعصيان العلي في الارض الناشفة

78: 18 و جربوا الله في قلوبهم بسؤالهم طعاما لشهوتهم

78: 19 فوقعوا في الله قالوا هل يقدر الله ان يرتب مائدة في البرية

78: 20 هوذا ضرب الصخرة فجرت المياه و فاضت الاودية هل يقدر ايضا ان يعطي خبزا و يهيئ لحما لشعبه

78: 21 لذلك سمع الرب فغضب و اشتعلت نار في يعقوب و سخط ايضا صعد على اسرائيل

78: 22 لانهم لم يؤمنوا بالله و لم يتكلوا على خلاصه

78: 23 فامر السحاب من فوق و فتح مصاريع السماوات

78: 24 و امطر عليهم منا للاكل و بر السماء اعطاهم

78: 25 اكل الانسان خبز الملائكة ارسل عليهم زادا للشبع

78: 26 اهاج شرقية في السماء و ساق بقوته جنوبية

78: 27 و امطر عليهم لحما مثل التراب و كرمل البحر طيورا ذوات اجنحة

78: 28 و اسقطها في وسط محلتهم حوالي مساكنهم

78: 29 فاكلوا و شبعوا جدا و اتاهم بشهوتهم

78: 30 لم يزوغوا عن شهوتهم طعامهم بعد في افواههم

78: 31 فصعد عليهم غضب الله و قتل من اسمنهم و صرع مختاري اسرائيل

78: 32 في هذا كله اخطاوا بعد و لم يؤمنوا بعجائبه

78: 33 فافنى ايامهم بالباطل و سنيهم بالرعب

78: 34 اذ قتلهم طلبوه و رجعوا و بكروا الى الله

78: 35 و ذكروا ان الله صخرتهم و الله العلي وليهم

78: 36 فخادعوه بافواههم و كذبوا عليه بالسنتهم

78: 37 اما قلوبهم فلم تثبت معه و لم يكونوا امناء في عهده

78: 38 اما هو فرؤوف يغفر الاثم و لا يهلك و كثيرا ما رد غضبه و لم يشعل كل سخطه

78: 39 ذكر انهم بشر ريح تذهب و لا تعود

78: 40 كم عصوه في البرية و احزنوه في القفر

78: 41 رجعوا و جربوا الله و عنوا قدوس اسرائيل

78: 42 لم يذكروا يده يوم فداهم من العدو

78: 43 حيث جعل في مصر اياته و عجائبه في بلاد صوعن

78: 44 اذ حول خلجانهم الى دم و مجاريهم لكي لا يشربوا

78: 45 ارسل عليهم بعوضا فاكلهم و ضفادع فافسدتهم

78: 46 اسلم للجردم غلتهم و تعبهم للجراد

78: 47 اهلك بالبرد كرومهم و جميزهم بالصقيع

78: 48 و دفع الى البرد بهائمهم و مواشيهم للبروق

78: 49 ارسل عليهم حمو غضبه سخطا و رجزا و ضيقا جيش ملائكة اشرار

78: 50 مهد سبيلا لغضبه لم يمنع من الموت انفسهم بل دفع حياتهم للوبا

78: 51 و ضرب كل بكر في مصر اوائل القدرة في خيام حام

78: 52 و ساق مثل الغنم شعبه و قادهم مثل قطيع في البرية

78: 53 و هداهم امنين فلم يجزعوا اما اعداؤهم فغمرهم البحر

78: 54 و ادخلهم في تخوم قدسه هذا الجبل الذي اقتنته يمينه

78: 55 و طرد الامم من قدامهم و قسمهم بالحبل ميراثا و اسكن في خيامهم اسباط اسرائيل

78: 56 فجربوا و عصوا الله العلي و شهاداته لم يحفظوا

78: 57 بل ارتدوا و غدروا مثل ابائهم انحرفوا كقوس مخطئة

78: 58 اغاظوه بمرتفعاتهم و اغاروه بتماثيلهم

78: 59 سمع الله فغضب و رذل اسرائيل جدا

78: 60 و رفض مسكن شيلو الخيمة التي نصبها بين الناس

78: 61 و سلم للسبي عزه و جلاله ليد العدو

78: 62 و دفع الى السيف شعبه و غضب على ميراثه

78: 63 مختاروه اكلتهم النار و عذاراه لم يحمدن

78: 64 كهنته سقطوا بالسيف و ارامله لم يبكين

78: 65 فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر

78: 66 فضرب اعداءه الى الوراء جعلهم عارا ابديا

78: 67 و رفض خيمة يوسف و لم يختر سبط افرايم

78: 68 بل اختار سبط يهوذا جبل صهيون الذي احبه

78: 69 و بنى مثل مرتفعات مقدسه كالارض التي اسسها الى الابد

78: 70 و اختار داود عبده و اخذه من حظائر الغنم

78: 71 من خلف المرضعات اتى به ليرعى يعقوب شعبه و اسرائيل ميراثه

78: 72 فرعاهم حسب كمال قلبه و بمهارة يديه هداهم

المزمور التاسع والسبعون

79: 0 مزمور لاساف

79: 1 اللهم ان الامم قد دخلوا ميراثك نجسوا هيكل قدسك جعلوا اورشليم اكواما

79: 2 دفعوا جثث عبيدك طعاما لطيور السماء لحم اتقيائك لوحوش الارض

79: 3 سفكوا دمهم كالماء حول اورشليم و ليس من يدفن

79: 4 صرنا عارا عند جيراننا هزءا و سخرة للذين حولنا

79: 5 الى متى يا رب تغضب كل الغضب و تتقد كالنار غيرتك

79: 6 افض رجزك على الامم الذين لا يعرفونك و على الممالك التي لم تدع باسمك

79: 7 لانهم قد اكلوا يعقوب و اخربوا مسكنه

79: 8 لا تذكر علينا ذنوب الاولين لتتقدمنا مراحمك سريعا لاننا قد تذللنا جدا

79: 9 اعنا يا اله خلاصنا من اجل مجد اسمك و نجنا و اغفر خطايانا من اجل اسمك

79: 10 لماذا يقول الامم اين هو الههم لتعرف عند الامم قدام اعيننا نقمة دم عبيدك المهراق

79: 11 ليدخل قدامك انين الاسير كعظمة ذراعك استبق بني الموت

79: 12 و رد على جيراننا سبعة اضعاف في احضانهم العار الذي عيروك به يا رب

79: 13 اما نحن شعبك و غنم رعايتك نحمدك الى الدهر الى دور فدور نحدث بتسبيحك

المزمور الثمانون

80: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة لاساف مزمور

80: 1 يا راعي اسرائيل اصغ يا قائد يوسف كالضان يا جالسا على الكروبيم اشرق

80: 2 قدام افرايم و بنيامين و منسى ايقظ جبروتك و هلم لخلاصنا

80: 3 يا الله ارجعنا و انر بوجهك فنخلص

80: 4 يا رب اله الجنود الى متى تدخن على صلاة شعبك

80: 5 قد اطعمتهم خبز الدموع و سقيتهم الدموع بالكيل

80: 6 جعلتنا نزاعا عند جيراننا و اعداؤنا يستهزئون بين انفسهم

80: 7 يا اله الجنود ارجعنا و انر بوجهك فنخلص

80: 8 كرمة من مصر نقلت طردت امما و غرستها

80: 9 هيات قدامها فاصلت اصولها فملات الارض

80: 10 غطى الجبال ظلها و اغصانها ارز الله

80: 11 مدت قضبانها الى البحر و الى النهر فروعها

80: 12 فلماذا هدمت جدرانها فيقطفها كل عابري الطريق

80: 13 يفسدها الخنزير من الوعر و يرعاها وحش البرية

80: 14 يا اله الجنود ارجعن اطلع من السماء و انظر و تعهد هذه الكرمة

80: 15 و الغرس الذي غرسته يمينك و الابن الذي اخترته لنفسك

80: 16 هي محروقة بنار مقطوعة من انتهار وجهك يبيدون

80: 17 لتكن يدك على رجل يمينك و على ابن ادم الذي اخترته لنفسك

80: 18 فلا نرتد عنك احينا فندعو باسمك

80: 19 يا رب اله الجنود ارجعنا انر بوجهك فنخلص
27  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 41ـ Psalter60 في: 18:26 24/12/2010
سفر المزامير 41ـ60


المزمور الحادي والأربعون

41: 0 لامام المغنين مزمور لداود

41: 1 طوبى للذي ينظر الى المسكين في يوم الشر ينجيه الرب

41: 2 الرب يحفظه و يحييه يغتبط في الارض و لا يسلمه الى مرام اعدائه

41: 3 الرب يعضده و هو على فراش الضعف مهدت مضجعه كله في مرضه

41: 4 انا قلت يا رب ارحمني اشف نفسي لاني قد اخطات اليك

41: 5 اعدائي يتقاولون علي بشر متى يموت و يبيد اسمه

41: 6 و ان دخل ليراني يتكلم بالكذب قلبه يجمع لنفسه اثما يخرج في الخارج يتكلم

41: 7 كل مبغضي يتناجون معا علي علي تفكروا باذيتي

41: 8 يقولون امر رديء قد انسكب عليه حيث اضطجع لا يعود يقوم

41: 9 ايضا رجل سلامتي الذي وثقت به اكل خبزي رفع علي عقبه

41: 10 اما انت يا رب فارحمني و اقمني فاجازيهم

41: 11 بهذا علمت انك سررت بي انه لم يهتف علي عدوي

41: 12 اما انا فبكمالي دعمتني و اقمتني قدامك الى الابد

41: 13 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد امين فامين

المزمور الثاني والأربعون

42: 0 لامام المغنين قصيدة لبني قورح

42: 1 كما يشتاق الايل الى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي اليك يا الله

42: 2 عطشت نفسي الى الله الى الاله الحي متى اجيء و اتراءى قدام الله

42: 3 صارت لي دموعي خبزا نهارا و ليلا اذ قيل لي كل يوم اين الهك

42: 4 هذه اذكرها فاسكب نفسي علي لاني كنت امر مع الجماع اتدرج معهم الى بيت الله بصوت ترنم و حمد جمهور معيد

42: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ارتجي الله لاني بعد احمده لاجل خلاص وجهه

42: 6 يا الهي نفسي منحنية في لذلك اذكرك من ارض الاردن و جبال حرمون من جبل مصعر

42: 7 غمر ينادي غمرا عند صوت ميازيبك كل تياراتك و لججك طمت علي

42: 8 بالنهار يوصي الرب رحمته و بالليل تسبيحه عندي صلاة لاله حياتي

42: 9 اقول لله صخرتي لماذا نسيتني لماذا اذهب حزينا من مضايقة العدو

42: 10 بسحق في عظامي عيرني مضايقي بقولهم لي كل يوم اين الهك

42: 11 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي

المزمور الثالث والأربعون

43: 1 اقض لي يا الله و خاصم مخاصمتي مع امة غير راحمة و من انسان غش و ظلم نجني

43: 2 لانك انت اله حصني لماذا رفضتني لماذا اتمشى حزينا من مضايقة العدو

43: 3 ارسل نورك و حقك هما يهديانني و ياتيان بي الى جبل قدسك و الى مساكنك

43: 4 فاتي الى مذبح الله الى الله بهجة فرحي و احمدك بالعود يا الله الهي

43: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي

المزمور الرابع والأربعون

44: 0 لامام المغنين لبني قورح قصيدة

44: 1 اللهم باذاننا قد سمعنا اباؤنا اخبرونا بعمل عملته في ايامهم في ايام القدم

44: 2 انت بيدك استاصلت الامم و غرستهم حطمت شعوبا و مددتهم

44: 3 لانه ليس بسيفهم امتلكوا الارض و لا ذراعهم خلصتهم لكن يمينك و ذراعك و نور وجهك لانك رضيت عنهم

44: 4 انت هو ملكي يا الله فامر بخلاص يعقوب

44: 5 بك ننطح مضايقينا باسمك ندوس القائمين علينا

44: 6 لاني على قوسي لا اتكل و سيفي لا يخلصني

44: 7 لانك انت خلصتنا من مضايقينا و اخزيت مبغضينا

44: 8 بالله نفتخر اليوم كله و اسمك نحمد الى الدهر سلاه

44: 9 لكنك قد رفضتنا و اخجلتنا و لا تخرج مع جنودنا

44: 10 ترجعنا الى الوراء عن العدو و مبغضونا نهبوا لانفسهم

44: 11 جعلتنا كالضان اكلا ذريتنا بين الامم

44: 12 بعت شعبك بغير مال و ما ربحت بثمنهم

44: 13 تجعلنا عارا عند جيراننا هزاة و سخرة للذين حولنا

44: 14 تجعلنا مثلا بين الشعوب لانغاض الراس بين الامم

44: 15 اليوم كله خجلي امامي و خزي وجهي قد غطاني

44: 16 من صوت المعير و الشاتم من وجه عدو و منتقم

44: 17 هذا كله جاء علينا و ما نسيناك و لا خنا في عهدك

44: 18 لم يرتد قلبنا الى وراء و لا مالت خطواتنا عن طريقك

44: 19 حتى سحقتنا في مكان التنانين و غطيتنا بظل الموت

44: 20 ان نسينا اسم الهنا او بسطنا ايدينا الى اله غريب

44: 21 افلا يفحص الله عن هذا لانه هو يعرف خفيات القلب

44: 22 لاننا من اجلك نمات اليوم كله قد حسبنا مثل غنم للذبح

44: 23 استيقظ لماذا تتغافى يا رب انتبه لا ترفض الى الابد

44: 24 لماذا تحجب وجهك و تنسى مذلتنا و ضيقنا

44: 25 لان انفسنا منحنية الى التراب لصقت في الارض بطوننا

44: 26 قم عونا لنا و افدنا من اجل رحمتك

المزمور الخامس والأربعون

45: 0 لامام المغنين على السوسن لبني قورح قصيدة ترنيمة محبة

45: 1 فاض قلبي بكلام صالح متكلم انا بانشائي للملك لساني قلم كاتب ماهر

45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد

45: 3 تقلد سيفك على فخذك ايها الجبار جلالك و بهاءك

45: 4 و بجلالك اقتحم اركب من اجل الحق و الدعة و البر فتريك يمينك مخاوف

45: 5 نبلك المسنونة في قلب اعداء الملك شعوب تحتك يسقطون

45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك

45: 7 احببت البر و ابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج اكثر من رفقائك

45: 8 كل ثيابك مر و عود و سليخة من قصور العاج سرتك الاوتار

45: 9 بنات ملوك بين حظياتك جعلت الملكة عن يمينك بذهب اوفير

45: 10 اسمعي يا بنت و انظري و اميلي اذنك و انسي شعبك و بيت ابيك

45: 11 فيشتهي الملك حسنك لانه هو سيدك فاسجدي له

45: 12 و بنت صور اغنى الشعوب تترضى وجهك بهدية

45: 13 كلها مجد ابنة الملك في خدرها منسوجة بذهب ملابسها

45: 14 بملابس مطرزة تحضر الى الملك في اثرها عذارى صاحباتها مقدمات اليك

45: 15 يحضرن بفرح و ابتهاج يدخلن الى قصر الملك

45: 16 عوض عن ابائك يكون بنوك تقيمهم رؤساء في كل الارض

45: 17 اذكر اسمك في كل دور فدور من اجل ذلك تحمدك الشعوب الى الدهر و الابد

المزمور السادس والأربعون

46: 0 لامام المغنين لبني قورح على الجواب ترنيمة

46: 1 الله لنا ملجا و قوة عونا في الضيقات وجد شديدا

46: 2 لذلك لا نخشى و لو تزحزحت الارض و لو انقلبت الجبال الى قلب البحار

46: 3 تعج و تجيش مياهها تتزعزع الجبال بطموها سلاه

46: 4 نهر سواقيه تفرح مدينة الله مقدس مساكن العلي

46: 5 الله في وسطها فلن تتزعزع يعينها الله عند اقبال الصبح

46: 6 عجت الامم تزعزعت الممالك اعطى صوته ذابت الارض

46: 7 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه

46: 8 هلموا انظروا اعمال الله كيف جعل خربا في الارض

46: 9 مسكن الحروب الى اقصى الارض يكسر القوس و يقطع الرمح المركبات يحرقها بالنار

46: 10 كفوا و اعلموا اني انا الله اتعالى بين الامم اتعالى في الارض

46: 11 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه

المزمور السابع والأربعون

47: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور

47: 1 يا جميع الامم صفقوا بالايادي اهتفوا لله بصوت الابتهاج

47: 2 لان الرب علي مخوف ملك كبير على كل الارض

47: 3 يخضع الشعوب تحتنا و الامم تحت اقدامنا

47: 4 يختار لنا نصيبنا فخر يعقوب الذي احبه سلاه

47: 5 صعد الله بهتاف الرب بصوت الصور

47: 6 رنموا لله رنموا رنموا لملكنا رنموا

47: 7 لان الله ملك الارض كلها رنموا قصيدة

47: 8 ملك الله على الامم الله جلس على كرسي قدسه

47: 9 شرفاء الشعوب جتمعوا شعب اله ابراهيم لان لله مجان الارض هو متعال جدا

المزمور الثامن والأربعون

48: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح

48: 1 عظيم هو الرب و حميد جدا في مدينة الهنا جبل قدسه

48: 2 جميل الارتفاع فرح كل الارض جبل صهيون فرح اقاصي الشمال مدينة الملك العظيم

48: 3 الله في قصورها يعرف ملجا

48: 4 لانه هوذا الملوك اجتمعوا مضوا جميعا

48: 5 لما راوا بهتوا ارتاعوا فروا

48: 6 اخذتهم الرعدة هناك و المخاض كوالدة

48: 7 بريح شرقية تكسر سفن ترشيش

48: 8 كما سمعنا هكذا راينا في مدينة رب الجنود في مدينة الهنا الله يثبتها الى الابد سلاه

48: 9 ذكرنا يا الله رحمتك في وسط هيكلك

48: 10 نظير اسمك يا الله تسبيحك الى اقاصي الارض يمينك ملانة برا

48: 11 يفرح جبل صهيون تبتهج بنات يهوذا من اجل احكامك

48: 12 طوفوا بصهيون و دوروا حولها عدوا ابراجها

48: 13 ضعوا قلوبكم على متارسها تاملوا قصورها لكي تحدثوا بها جيلا اخر

48: 14 لان الله هذا هو الهنا الى الدهر و الابد هو يهدينا حتى الى الموت

المزمور التاسع والأربعون

49: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور

49: 1 اسمعوا هذا يا جميع الشعوب اصغوا يا جميع سكان الدنيا

49: 2 عال و دون اغنياء و فقراء سواء

49: 3 فمي يتكلم بالحكم و لهج قلبي فهم

49: 4 اميل اذني الى مثل و اوضح بعود لغزي

49: 5 لماذا اخاف في ايام الشر عندما يحيط بي اثم متعقبي

49: 6 الذين يتكلون على ثروتهم و بكثرة غناهم يفتخرون

49: 7 الاخ لن يفدي الانسان فداء و لا يعطي الله كفارة عنه

49: 8 و كريمة هي فدية نفوسهم فغلقت الى الدهر

49: 9 حتى يحيا الى الابد فلا يرى القبر

49: 10 بل يراه الحكماء يموتون كذلك الجاهل و البليد يهلكان و يتركان ثروتهما لاخرين

49: 11 باطنهم ان بيوتهم الى الابد مساكنهم الى دور فدور ينادون باسمائهم في الاراضي

49: 12 و الانسان في كرامة لا يبيت يشبه البهائم التي تباد

49: 13 هذا طريقهم اعتمادهم و خلفاؤهم يرتضون باقوالهم سلاه

49: 14 مثل الغنم للهاوية يساقون الموت يرعاهم و يسودهم المستقيمون غداة و صورتهم تبلى الهاوية مسكن لهم

49: 15 انما الله يفدي نفسي من يد الهاوية لانه ياخذني سلاه

49: 16 لا تخش اذا استغنى انسان اذا زاد مجد بيته

49: 17 لانه عند موته كله لا ياخذ لا ينزل وراءه مجده

49: 18 لانه في حياته يبارك نفسه و يحمدونك اذا احسنت الى نفسك

49: 19 تدخل الى جيل ابائه الذين لا يعاينون النور الى الابد

49: 20 انسان في كرامة و لا يفهم يشبه البهائم التي تباد

المزمور الخمسون

50: 0 مزمور لاساف

50: 1 اله الالهة الرب تكلم و دعا الارض من مشرق الشمس الى مغربها

50: 2 من صهيون كمال الجمال الله اشرق

50: 3 ياتي الهنا و لا يصمت نار قدامه تاكل و حوله عاصف جدا

50: 4 يدعو السماوات من فوق و الارض الى مداينة شعبه

50: 5 اجمعوا الي اتقيائي القاطعين عهدي على ذبيحة

50: 6 و تخبر السماوات بعدله لان الله هو الديان سلاه

50: 7 اسمع يا شعبي فاتكلم يا اسرائيل فاشهد عليك الله الهك انا

50: 8 لا على ذبائحك اوبخك فان محرقاتك هي دائما قدامي

50: 9 لا اخذ من بيتك ثورا و لا من حظائرك اعتدة

50: 10 لان لي حيوان الوعر و البهائم على الجبال الالوف

50: 11 قد علمت كل طيور الجبال و وحوش البرية عندي

50: 12 ان جعت فلا اقول لك لان لي المسكونة و ملاها

50: 13 هل اكل لحم الثيران او اشرب دم التيوس

50: 14 اذبح لله حمدا و اوف العلي نذورك

50: 15 و ادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني

50: 16 و للشرير قال الله ما لك تحدث بفرائضي و تحمل عهدي على فمك

50: 17 و انت قد ابغضت التاديب و القيت كلامي خلفك

50: 18 اذا رايت سارقا وافقته و مع الزناة نصيبك

50: 19 اطلقت فمك بالشر و لسانك يخترع غشا

50: 20 تجلس تتكلم على اخيك لابن امك تضع معثرة

50: 21 هذه صنعت و سكت ظننت اني مثلك اوبخك و اصف خطاياك امام عينيك

50: 22 افهموا هذا يا ايها الناسون الله لئلا افترسكم و لا منقذ

50: 23 ذابح الحمد يمجدني و المقوم طريقه اريه خلاص الله

المزمور الحادي والخمسون

51: 0 لامام المغنين مزمور لداود عند ما جاء اليه ناثان النبي بعد ما دخل الى بثشبع

51: 1 ارحمني يا الله حسب رحمتك حسب كثرة رافتك امح معاصي

51: 2 اغسلني كثيرا من اثمي و من خطيتي طهرني

51: 3 لاني عارف بمعاصي و خطيتي امامي دائما

51: 4 اليك وحدك اخطات و الشر قدام عينيك صنعت لكي تتبرر في اقوالك و تزكو في قضائك

51: 5 هانذا بالاثم صورت و بالخطية حبلت بي امي

51: 6 ها قد سررت بالحق في الباطن ففي السريرة تعرفني حكمة

51: 7 طهرني بالزوفا فاطهر اغسلني فابيض اكثر من الثلج

51: 8 اسمعني سرورا و فرحا فتبتهج عظام سحقتها

51: 9 استر وجهك عن خطاياي و امح كل اثامي

51: 10 قلبا نقيا اخلق في يا الله و روحا مستقيما جدد في داخلي

51: 11 لا تطرحني من قدام وجهك و روحك القدوس لا تنزعه مني

51: 12 رد لي بهجة خلاصك و بروح منتدبة اعضدني

51: 13 فاعلم الاثمة طرقك و الخطاة اليك يرجعون

51: 14 نجني من الدماء يا الله اله خلاصي فيسبح لساني برك

51: 15 يا رب افتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحك

51: 16 لانك لا تسر بذبيحة و الا فكنت اقدمها بمحرقة لا ترضى

51: 17 ذبائح الله هي روح منكسرة القلب المنكسر و المنسحق يا الله لا تحتقره

51: 18 احسن برضاك الى صهيون ابن اسوار اورشليم

51: 19 حينئذ تسر بذبائح البر محرقة و تقدمة تامة حينئذ يصعدون على مذبحك عجولا

المزمور الثاني والخمسون

52: 0 لامام المغنين قصيدة لداود عند ما جاء دواغ الادومي و اخبر شاول و قال له جاء داود الى بيت اخيمالك

52: 1 لماذا تفتخر بالشر ايها الجبار رحمة الله هي كل يوم

52: 2 لسانك يخترع مفاسد كموسى مسنونة يعمل بالغش

52: 3 احببت الشر اكثر من الخير الكذب اكثر من التكلم بالصدق سلاه

52: 4 احببت كل كلام مهلك و لسان غش

52: 5 ايضا يهدمك الله الى الابد يخطفك و يقلعك من مسكنك و يستاصلك من ارض الاحياء سلاه

52: 6 فيرى الصديقون و يخافون و عليه يضحكون

52: 7 هوذا الانسان الذي لم يجعل الله حصنه بل اتكل على كثرة غناه و اعتز بفساده

52: 8 اما انا فمثل زيتونة خضراء في بيت الله توكلت على رحمة الله الى الدهر و الابد

52: 9 احمدك الى الدهر لانك فعلت و انتظر اسمك فانه صالح قدام اتقيائك

المزمور الثالث والخمسون

53: 0 لامام المغنين على العود قصيدة لداود

53: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا رجاسة ليس من يعمل صلاحا

53: 2 الله من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب الله

53: 3 كلهم قد ارتدوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد

53: 4 الم يعلم فاعلو الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و الله لم يدعوا

53: 5 هناك خافوا خوفا و لم يكن خوف لان الله قد بدد عظام محاصرك اخزيتهم لان الله قد رفضهم

53: 6 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الله سبي شعبه يهتف يعقوب و يفرح اسرائيل

المزمور الرابع والخمسون

54: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود عند ما اتى الزيفيون و قالوا لشاول اليس داود مختبئا عندنا

54: 1 اللهم باسمك خلصني و بقوتك احكم لي

54: 2 اسمع يا الله صلاتي اصغ الى كلام فمي

54: 3 لان غرباء قد قاموا علي و عتاة طلبوا نفسي لم يجعلوا الله امامهم سلاه

54: 4 هوذا الله معين لي الرب بين عاضدي نفسي

54: 5 يرجع الشر على اعدائي بحقك افنهم

54: 6 اذبح لك منتدبا احمد اسمك يا رب لانه صالح

54: 7 لانه من كل ضيق نجاني و باعدائي رات عيني

المزمور الخامس والخمسون

55: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود

55: 1 اصغ يا الله الى صلاتي و لا تتغاض عن تضرعي

55: 2 استمع لي و استجب لي اتحير في كربتي و اضطرب

55: 3 من صوت العدو من قبل ظلم الشرير لانهم يحيلون علي اثما و بغضب يضطهدونني

55: 4 يمخض قلبي في داخلي و اهوال الموت سقطت علي

55: 5 خوف و رعدة اتيا علي و غشيني رعب

55: 6 فقلت ليت لي جناحا كالحمامة فاطير و استريح

55: 7 هانذا كنت ابعد هاربا و ابيت في البرية سلاه

55: 8 كنت اسرع في نجاتي من الريح العاصفة و من النوء

55: 9 اهلك يا رب فرق السنتهم لاني قد رايت ظلما و خصاما في المدينة

55: 10 نهارا و ليلا يحيطون بها على اسوارها و اثم و مشقة في وسطها

55: 11 مفاسد في وسطها و لا يبرح من ساحتها ظلم و غش

55: 12 لانه ليس عدو يعيرني فاحتمل ليس مبغضي تعظم علي فاختبئ منه

55: 13 بل انت انسان عديلي الفي و صديقي

55: 14 الذي معه كانت تحلو لنا العشرة الى بيت الله كنا نذهب في الجمهور

55: 15 ليبغتهم الموت لينحدروا الى الهاوية احياء لان في مساكنهم في وسطهم شرورا

55: 16 اما انا فالى الله اصرخ و الرب يخلصني

55: 17 مساء و صباحا و ظهرا اشكو و انوح فيسمع صوتي

55: 18 فدى بسلام نفسي من قتال علي لانهم بكثرة كانوا حولي

55: 19 يسمع الله فيذلهم و الجالس منذ القدم سلاه الذين ليس لهم تغير و لا يخافون الله

55: 20 القى يديه على مسالميه نقض عهده

55: 21 انعم من الزبدة فمه و قلبه قتال الين من الزيت كلماته و هي سيوف مسلولة

55: 22 الق على الرب همك فهو يعولك لا يدع الصديق يتزعزع الى الابد

55: 23 و انت يا الله تحدرهم الى جب الهلاك رجال الدماء و الغش لا ينصفون ايامهم اما انا فاتكل عليك

المزمور السادس والخمسون

56: 0 لامام المغنين على الحمامة البكماء بين الغرباء مذهبة لداود عندما اخذه الفلسطينيون في جت

56: 1 ارحمني يا الله لان الانسان يتهممني و اليوم كله محاربا يضايقني

56: 2 تهممني اعدائي اليوم كله لان كثيرين يقاومونني بكبرياء

56: 3 في يوم خوفي انا عليك اتكل

56: 4 الله افتخر بكلامه على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي البشر

56: 5 اليوم كله يحرفون كلامي علي كل افكارهم بالشر

56: 6 يجتمعون يختفون يلاحظون خطواتي عند ما ترصدوا نفسي

56: 7 على اثمهم جازهم بغضب اخضع الشعوب يا الله

56: 8 تيهاني راقبت اجعل انت دموعي في زقك اما هي في سفرك

56: 9 حينئذ ترتد اعدائي الى الوراء في يوم ادعوك فيه هذا قد علمته لان الله لي

56: 10 الله افتخر بكلامه الرب افتخر بكلامه

56: 11 على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي الانسان

56: 12 اللهم علي نذورك اوفي ذبائح شكر لك

56: 13 لانك نجيت نفسي من الموت نعم و رجلي من الزلق لكي اسير قدام الله في نور الاحياء

المزمور السابع والخمسون

57: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود عند ما هرب من قدام شاول في المغارة

57: 1 ارحمني يا الله ارحمني لانه بك احتمت نفسي و بظل جناحيك احتمي الى ان تعبر المصائب

57: 2 اصرخ الى الله العلي الى الله المحامي عني

57: 3 يرسل من السماء و يخلصني عير الذي يتهممني سلاه يرسل الله رحمته و حقه

57: 4 نفسي بين الاشبال اضطجع بين المتقدين بني ادم اسنانهم اسنة و سهام و لسانهم سيف ماض

57: 5 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك

57: 6 هياوا شبكة لخطواتي انحنت نفسي حفروا قدامي حفرة سقطوا في وسطها سلاه

57: 7 ثابت قلبي يا الله ثابت قلبي اغني و ارنم

57: 8 استيقظ يا مجدي استيقظي يا رباب و يا عود انا استيقظ سحرا

57: 9 احمدك بين الشعوب يا رب ارنم لك بين الامم

57: 10 لان رحمتك قد عظمت الى السماوات و الى الغمام حقك

57: 11 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك

المزمور الثامن والخمسون

58: 0 لامام المغنين على لا تهلك لداود مذهبة

58: 1 احقا بالحق الاخرس تتكلمون بالمستقيمات تقضون يا بني ادم

58: 2 بل بالقلب تعملون شرورا في الارض ظلم ايديكم تزنون

58: 3 زاغ الاشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذبا

58: 4 لهم حمة مثل حمة الحية مثل الصل الاصم يسد اذنه

58: 5 الذي لا يستمع الى صوت الحواة الراقين رقى حكيم

58: 6 اللهم كسر اسنانهم في افواههم اهشم اضراس الاشبال يا رب

58: 7 ليذوبوا كالماء ليذهبوا اذا فوق سهامه فلتنب

58: 8 كما يذوب الحلزون ماشيا مثل سقط المراة لا يعاينوا الشمس

58: 9 قبل ان تشعر قدوركم بالشوك نيئا او محروقا يجرفهم

58: 10 يفرح الصديق اذا راى النقمة يغسل خطواته بدم الشرير

58: 11 و يقول الانسان ان للصديق ثمرا انه يوجد اله قاض في الارض

المزمور التاسع والخمسون

59: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود لما ارسل شاول و راقبوا البيت ليقتلوه

59: 1 انقذني من اعدائي يا الهي من مقاومي احمني

59: 2 نجني من فاعلي الاثم و من رجال الدماء خلصني

59: 3 لانهم يكمنون لنفسي الاقوياء يجتمعون علي لا لاثمي و لا لخطيتي يا رب

59: 4 بلا اثم مني يجرون و يعدون انفسهم استيقظ الى لقائي و انظر

59: 5 و انت يا رب اله الجنود اله اسرائيل انتبه لتطالب كل الامم كل غادر اثيم لا ترحم سلاه

59: 6 يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة

59: 7 هوذا يبقون بافواههم سيوف في شفاههم لانهم يقولون من سامع

59: 8 اما انت يا رب فتضحك بهم تستهزئ بجميع الامم

59: 9 من قوته اليك التجئ لان الله ملجاي

59: 10 الهي رحمته تتقدمني الله يريني باعدائي

59: 11 لا تقتلهم لئلا ينسى شعبي تيههم بقوتك و اهبطهم يا رب ترسنا

59: 12 خطية افواههم هي كلام شفاههم و ليؤخذوا بكبريائهم و من اللعنة و من الكذب الذي يحدثون به

59: 13 افن بحنق افن و لا يكونوا و ليعلموا ان الله متسلط في يعقوب الى اقاصي الارض سلاه

59: 14 و يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة

59: 15 هم يتيهون للاكل ان لم يشبعوا و يبيتوا

59: 16 اما انا فاغني بقوتك و ارنم بالغداة برحمتك لانك كنت ملجا لي و مناصا في يوم ضيقي

59: 17 يا قوتي لك ارنم لان الله ملجاي اله رحمتي

المزمور الستون

60: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة مذهبة لداود للتعليم عند محاربته ارام النهرين و ارام صوبة فرجع يواب و ضرب من ادوم في وادي الملح اثني عشر الفا

60: 1 يا الله رفضتنا اقتحمتنا سخطت ارجعنا

60: 2 زلزلت الارض فصمتها اجبر كسرها لانها متزعزعة

60: 3 اريت شعبك عسرا سقيتنا خمر الترنح

60: 4 اعطيت خائفيك راية ترفع لاجل الحق سلاه

60: 5 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي

60: 6 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت

60: 7 لي جلعاد و لي منسى و افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني

60: 8 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي

60: 9 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم

60: 10 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا

60: 11 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان

60: 12 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا
28  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 21ـ Psalter40 في: 18:24 24/12/2010

سفر المزامير 21ـ40

المزمور الحادى والعشرون

21: 0 لامام المغنين مزمور لداود

21: 1 يا رب بقوتك يفرح الملك و بخلاصك كيف لا يبتهج جدا

21: 2 شهوة قلبه اعطيته و ملتمس شفتيه لم تمنعه سلاه

21: 3 لانك تتقدمه ببركات خير وضعت على راسه تاجا من ابريز

21: 4 حياة سالك فاعطيته طول الايام الى الدهر و الابد

21: 5 عظيم مجده بخلاصك جلالا و بهاء تضع عليه

21: 6 لانك جعلته بركات الى الابد تفرحه ابتهاجا امامك

21: 7 لان الملك يتوكل على الرب و بنعمة العلي لا يتزعزع

21: 8 تصيب يدك جميع اعدائك يمينك تصيب كل مبغضيك

21: 9 تجعلهم مثل تنور نار في زمان حضورك الرب بسخطه يبتلعهم و تاكلهم النار

21: 10 تبيد ثمرهم من الارض و ذريتهم من بين بني ادم

21: 11 لانهم نصبوا عليك شرا تفكروا بمكيدة لم يستطيعوها

21: 12 لانك تجعلهم يتولون تفوق السهام على اوتارك تلقاء وجوههم

21: 13 ارتفع يا رب بقوتك نرنم و ننغم بجبروتك

المزمور الثاني والعشرون

22: 0 لامام المغنين على ايلة الصبح مزمور لداود

22: 1 الهي الهي لماذا تركتني بعيدا عن خلاصي عن كلام زفيري

22: 2 الهي في النهار ادعو فلا تستجيب في الليل ادعو فلا هدو لي

22: 3 و انت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل

22: 4 عليك اتكل اباؤنا اتكلوا فنجيتهم

22: 5 اليك صرخوا فنجوا عليك اتكلوا فلم يخزوا

22: 6 اما انا فدودة لا انسان عار عند البشر و محتقر الشعب

22: 7 كل الذين يرونني يستهزئون بي يفغرون الشفاه و ينغضون الراس قائلين

22: 8 اتكل على الرب فلينجه لينقذه لانه سر به

22: 9 لانك انت جذبتني من البطن جعلتني مطمئنا على ثديي امي

22: 10 عليك القيت من الرحم من بطن امي انت الهي

22: 11 لا تتباعد عني لان الضيق قريب لانه لا معين

22: 12 احاطت بي ثيران كثيرة اقوياء باشان اكتنفتني

22: 13 فغروا علي افواههم كاسد مفترس مزمجر

22: 14 كالماء انسكبت انفصلت كل عظامي صار قلبي كالشمع قد ذاب في وسط امعائي

22: 15 يبست مثل شقفة قوتي و لصق لساني بحنكي و الى تراب الموت تضعني

22: 16 لانه قد احاطت بي كلاب جماعة من الاشرار اكتنفتني ثقبوا يدي و رجلي

22: 17 احصي كل عظامي و هم ينظرون و يتفرسون في

22: 18 يقسمون ثيابي بينهم و على لباسي يقترعون

22: 19 اما انت يا رب فلا تبعد يا قوتي اسرع الى نصرتي

22: 20 انقذ من السيف نفسي من يد الكلب وحيدتي

22: 21 خلصني من فم الاسد و من قرون بقر الوحش استجب لي

22: 22 اخبر باسمك اخوتي في وسط الجماعة اسبحك

22: 23 يا خائفي الرب سبحوه مجدوه يا معشر ذرية يعقوب و اخشوه يا زرع اسرائيل جميعا

22: 24 لانه لم يحتقر و لم يرذل مسكنة المسكين و لم يحجب وجهه عنه بل عند صراخه اليه استمع

22: 25 من قبلك تسبيحي في الجماعة العظيمة اوفي بنذوري قدام خائفيه

22: 26 ياكل الودعاء و يشبعون يسبح الرب طالبوه تحيا قلوبكم الى الابد

22: 27 تذكر و ترجع الى الرب كل اقاصي الارض و تسجد قدامك كل قبائل الامم

22: 28 لان للرب الملك و هو المتسلط على الامم

22: 29 اكل و سجد كل سميني الارض قدامه يجثو كل من ينحدر الى التراب و من لم يحي نفسه

22: 30 الذرية تتعبد له يخبر عن الرب الجيل الاتي

22: 31 ياتون و يخبرون ببره شعبا سيولد بانه قد فعل

المزمور الثالث والعشرون

23: 0 مزمور لداود

23: 1 الرب راعي فلا يعوزني شيء

23: 2 في مراع خضر يربضني الى مياه الراحة يوردني

23: 3 يرد نفسي يهديني الى سبل البر من اجل اسمه

23: 4 ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي عصاك و عكازك هما يعزيانني

23: 5 ترتب قدامي مائدة تجاه مضايقي مسحت بالدهن راسي كاسي ريا

23: 6 انما خير و رحمة يتبعانني كل ايام حياتي و اسكن في بيت الرب الى مدى الايام

المزمور الرابع والعشرون

24: 0 لداود مزمور

24: 1 للرب الارض و ملؤها المسكونة و كل الساكنين فيها

24: 2 لانه على البحار اسسها و على الانهار ثبتها

24: 3 من يصعد الى جبل الرب و من يقوم في موضع قدسه

24: 4 الطاهر اليدين و النقي القلب الذي لم يحمل نفسه الى الباطل و لا حلف كذبا

24: 5 يحمل بركة من عند الرب و برا من اله خلاصه

24: 6 هذا هو الجيل الطالبه الملتمسون وجهك يا يعقوب سلاه

24: 7 ارفعن ايتها الارتاج رؤوسكن و ارتفعن ايتها الابواب الدهريات فيدخل ملك المجد

24: 8 من هو هذا ملك المجد الرب القدير الجبار الرب الجبار في القتال

24: 9 ارفعن ايتها الارتاج رؤوسكن و ارفعنها ايتها الابواب الدهريات فيدخل ملك المجد

24: 10 من هو هذا ملك المجد رب الجنود هو ملك المجد سلاه

المزمور الخامس والعشرون

25: 0 لداود

25: 1 اليك يا رب ارفع نفسي

25: 2 يا الهي عليك توكلت فلا تدعني اخزى لا تشمت بي اعدائي

25: 3 ايضا كل منتظريك لا يخزوا ليخز الغادرون بلا سبب

25: 4 طرقك يا رب عرفني سبلك علمني

25: 5 دربني في حقك و علمني لانك انت اله خلاصي اياك انتظرت اليوم كله

25: 6 اذكر مراحمك يا رب و احساناتك لانها منذ الازل هي

25: 7 لا تذكر خطايا صباي و لا معاصي كرحمتك اذكرني انت من اجل جودك يا رب

25: 8 الرب صالح و مستقيم لذلك يعلم الخطاة الطريق

25: 9 يدرب الودعاء في الحق و يعلم الودعاء طرقه

25: 10 كل سبل الرب رحمة و حق لحافظي عهده و شهاداته

25: 11 من اجل اسمك يا رب اغفر اثمي لانه عظيم

25: 12 من هو الانسان الخائف الرب يعلمه طريقا يختاره

25: 13 نفسه في الخير تبيت و نسله يرث الارض

25: 14 سر الرب لخائفيه و عهده لتعليمهم

25: 15 عيناي دائما الى الرب لانه هو يخرج رجلي من الشبكة

25: 16 التفت الي و ارحمني لاني وحد و مسكين انا

25: 17 افرج ضيقات قلبي من شدائدي اخرجني

25: 18 انظر الى ذلي و تعبي و اغفر جميع خطاياي

25: 19 انظر الى اعدائي لانهم قد كثروا و بغضا ظلما ابغضوني

25: 20 احفظ نفسي و انقذني لا اخزى لاني عليك توكلت

25: 21 يحفظني الكمال و الاستقامة لاني انتظرتك

25: 22 يا الله افدي اسرائيل من كل ضيقاته

المزمور السادس والعشرون

26: 0 لداود

26: 1 اقض لي يا رب لاني بكمالي سلكت و على الرب توكلت بلا تقلقل

26: 2 جربني يا رب و امتحني صف كليتي و قلبي

26: 3 لان رحمتك امام عيني و قد سلكت بحقك

26: 4 لم اجلس مع اناس السوء و مع الماكرين لا ادخل

26: 5 ابغضت جماعة الاثمة و مع الاشرار لا اجلس

26: 6 اغسل يدي في النقاوة فاطوف بمذبحك يا رب

26: 7 لاسمع بصوت الحمد و احدث بجميع عجائبك

26: 8 يا رب احببت محل بيتك و موضع مسكن مجدك

26: 9 لا تجمع مع الخطاة نفسي و لا مع رجال الدماء حياتي

26: 10 الذين في ايديهم رذيلة و يمينهم ملانة رشوة

26: 11 اما انا فبكمالي اسلك افدني و ارحمني

26: 12 رجلي واقفة على سهل في الجماعات ابارك الرب

المزمور السابع والعشرون

27: 0 لداود

27: 1 الرب نوري و خلاصي ممن اخاف الرب حصن حياتي ممن ارتعب

27: 2 عندما اقترب الي الاشرار لياكلوا لحمي مضايقي و اعدائي عثروا و سقطوا

27: 3 ان نزل علي جيش لا يخاف قلبي ان قامت علي حرب ففي ذلك انا مطمئن

27: 4 واحدة سالت من الرب و اياها التمس ان اسكن في بيت الرب كل ايام حياتي لكي انظر الى جمال الرب و اتفرس في هيكله

27: 5 لانه يخبئني في مظلته في يوم الشر يسترني بستر خيمته على صخرة يرفعني

27: 6 و الان يرتفع راسي على اعدائي حولي فاذبح في خيمته ذبائح الهتاف اغني و ارنم للرب

27: 7 استمع يا رب بصوتي ادعو فارحمني و استجب لي

27: 8 لك قال قلبي قلت اطلبوا وجهي وجهك يا رب اطلب

27: 9 لا تحجب وجهك عني لا تخيب بسخط عبدك قد كنت عوني فلا ترفضني و لا تتركني يا اله خلاصي

27: 10 ان ابي و امي قد تركاني و الرب يضمني

27: 11 علمني يا رب طريقك و اهدني في سبيل مستقيم بسبب اعدائي

27: 12 لا تسلمني الى مرام مضايقي لانه قد قام علي شهود زور و نافث ظلم

27: 13 لولا انني امنت بان ارى جود الرب في ارض الاحياء

27: 14 انتظر الرب ليتشدد و ليتشجع قلبك و انتظر الرب

المزمور الثامن والعشرون

28: 0 لداود

28: 1 اليك يا رب اصرخ يا صخرتي لا تتصامم من جهتي لئلا تسكت عني فاشبه الهابطين في الجب

28: 2 استمع صوت تضرعي اذ استغيث بك و ارفع يدي الى محراب قدسك

28: 3 لا تجذبني مع الاشرار و مع فعلة الاثم المخاطبين اصحابهم بالسلام و الشر في قلوبهم

28: 4 اعطهم حسب فعلهم و حسب شر اعمالهم حسب صنع ايديهم اعطهم رد عليهم معاملتهم

28: 5 لانهم لم ينتبهوا الى افعال الرب و لا الى اعمال يديه يهدمهم و لا يبنيهم

28: 6 مبارك الرب لانه سمع صوت تضرعي

28: 7 الرب عزي و ترسي عليه اتكل قلبي فانتصرت و يبتهج قلبي و باغنيتي احمده

28: 8 الرب عز لهم و حصن خلاص مسيحه هو

28: 9 خلص شعبك و بارك ميراثك و ارعهم و احملهم الى الابد

المزمور التاسع والعشرون

29: 0 مزمور لداود

29: 1 قدموا للرب يا ابناء الله قدموا للرب مجدا و عزا

29: 2 قدموا للرب مجد اسمه اسجدوا للرب في زينة مقدسة

29: 3 صوت الرب على المياه اله المجد ارعد الرب فوق المياه الكثيرة

29: 4 صوت الرب بالقوة صوت الرب بالجلال

29: 5 صوت الرب مكسر الارز و يكسر الرب ارز لبنان

29: 6 و يمرحها مثل عجل لبنان و سريون مثل فرير البقر الوحشي

29: 7 صوت الرب يقدح لهب نار

29: 8 صوت الرب يزلزل البرية يزلزل الرب برية قادش

29: 9 صوت الرب يولد الايل و يكشف الوعور و في هيكله الكل قائل مجد

29: 10 الرب بالطوفان جلس و يجلس الرب ملكا الى الابد

29: 11 الرب يعطي عزا لشعبه الرب يبارك شعبه بالسلام

المزمور الثلاثون

30: 0 مزمور اغنية تدشين البيت لداود

30: 1 اعظمك يا رب لانك نشلتني و لم تشمت بي اعدائي

30: 2 يا رب الهي استغثت بك فشفيتني

30: 3 يا رب اصعدت من الهاوية نفسي احييتني من بين الهابطين في الجب

30: 4 رنموا للرب يا اتقياءه و احمدوا ذكر قدسه

30: 5 لان للحظة غضبه حياة في رضاه عند المساء يبيت البكاء و في الصباح ترنم

30: 6 و انا قلت في طمانينتي لا اتزعزع الى الابد

30: 7 يا رب برضاك ثبت لجبلي عزا حجبت وجهك فصرت مرتاعا

30: 8 اليك يا رب اصرخ و الى السيد اتضرع

30: 9 ما الفائدة من دمي اذا نزلت الى الحفرة هل يحمدك التراب هل يخبر بحقك

30: 10 استمع يا رب و ارحمني يا رب كن معينا لي

30: 11 حولت نوحي الى رقص لي حللت مسحي و منطقتني فرحا

30: 12 لكي تترنم لك روحي و لا تسكت يا رب الهي الى الابد احمدك

المزمور الحادي والثلاثون

31: 0 لامام المغنين مزمور لداود

31: 1 عليك يا رب توكلت لا تدعني اخزى مدى الدهر بعدلك نجني

31: 2 امل الي اذنك سريعا انقذني كن لي صخرة حصن بيت ملجا لتخليصي

31: 3 لان صخرتي و معقلي انت من اجل اسمك تهديني و تقودني

31: 4 اخرجني من الشبكة التي خباوها لي لانك انت حصني

31: 5 في يدك استودع روحي فديتني يا رب اله الحق

31: 6 ابغضت الذين يراعون اباطيل كاذبة اما انا فعلى الرب توكلت

31: 7 ابتهج و افرح برحمتك لانك نظرت الى مذلتي و عرفت في الشدائد نفسي

31: 8 و لم تحبسني في يد العدو بل اقمت في الرحب رجلي

31: 9 ارحمني يا رب لاني في ضيق خسفت من الغم عيني نفسي و بطني

31: 10 لان حياتي قد فنيت بالحزن و سنيني بالتنهد ضعفت بشقاوتي قوتي و بليت عظامي

31: 11 عند كل اعدائي صرت عارا و عند جيراني بالكلية و رعبا لمعارفي الذين راوني خارجا هربوا عني

31: 12 نسيت من القلب مثل الميت صرت مثل اناء متلف

31: 13 لاني سمعت مذمة من كثيرين الخوف مستدير بي بمؤامرتهم معا علي تفكروا في اخذ نفسي

31: 14 اما انا فعليك توكلت يا رب قلت الهي انت

31: 15 في يدك اجالي نجني من يد اعدائي و من الذين يطردونني

31: 16 اضئ بوجهك على عبدك خلصني برحمتك

31: 17 يا رب لا تدعني اخزى لاني دعوتك ليخز الاشرار ليسكتوا في الهاوية

31: 18 لتبكم شفاه الكذب المتكلمة على الصديق بوقاحة بكبرياء و استهانة

31: 19 ما اعظم جودك الذي ذخرته لخائفيك و فعلته للمتكلين عليك تجاه بني البشر

31: 20 تسترهم بستر وجهك من مكايد الناس تخفيهم في مظلة من مخاصمة الالسن

31: 21 مبارك الرب لانه قد جعل عجبا رحمته لي في مدينة محصنة

31: 22 و انا قلت في حيرتي اني قد انقطعت من قدام عينيك و لكنك سمعت صوت تضرعي اذ صرخت اليك

31: 23 احبوا الرب يا جميع اتقيائه الرب حافظ الامانة و مجاز بكثرة العامل بالكبرياء

31: 24 لتتشدد و لتتشجع قلوبكم يا جميع المنتظرين الرب

المزمور الثانى والثلاثون

32: 0 لداود قصيدة

32: 1 طوبى للذي غفر اثمه و سترت خطيته

32: 2 طوبى لرجل لا يحسب له الرب خطية و لا في روحه غش

32: 3 لما سكت بليت عظامي من زفيري اليوم كله

32: 4 لان يدك ثقلت علي نهارا و ليلا تحولت رطوبتي الى يبوسة القيظ سلاه

32: 5 اعترف لك بخطيتي و لا اكتم اثمي قلت اعترف للرب بذنبي و انت رفعت اثام خطيتي سلاه

32: 6 لهذا يصلي لك كل تقي في وقت يجدك فيه عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب

32: 7 انت ستر لي من الضيق تحفظني بترنم النجاة تكتنفني سلاه

32: 8 اعلمك و ارشدك الطريق التي تسلكها انصحك عيني عليك

32: 9 لا تكونوا كفرس او بغل بلا فهم بلجام و زمام زينته يكم لئلا يدنو اليك

32: 10 كثيرة هي نكبات الشرير اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به

32: 11 افرحوا بالرب و ابتهجوا يا ايها الصديقون و اهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب

المزمور الثالث والثلاثون

33: 1 اهتفوا ايها الصديقون بالرب بالمستقيمين يليق التسبيح

33: 2 احمدوا الرب بالعود بربابة ذات عشرة اوتار رنموا له

33: 3 غنوا له اغنية جديدة احسنوا العزف بهتاف

33: 4 لان كلمة الرب مستقيمة و كل صنعه بالامانة

33: 5 يحب البر و العدل امتلات الارض من رحمة الرب

33: 6 بكلمة الرب صنعت السماوات و بنسمة فيه كل جنودها

33: 7 يجمع كند امواه اليم يجعل اللجج في اهراء

33: 8 لتخش الرب كل الارض و منه ليخف كل سكان المسكونة

33: 9 لانه قال فكان هو امر فصار

33: 10 الرب ابطل مؤامرة الامم لاشى افكار الشعوب

33: 11 اما مؤامرة الرب فالى الابد تثبت افكار قلبه الى دور فدور

33: 12 طوبى للامة التي الرب الهها الشعب الذي اختاره ميراثا لنفسه

33: 13 من السماوات نظر الرب راى جميع بني البشر

33: 14 من مكان سكناه تطلع الى جميع سكان الارض

33: 15 المصور قلوبهم جميعا المنتبه الى كل اعمالهم

33: 16 لن يخلص الملك بكثرة الجيش الجبار لا ينقذ بعظم القوة

33: 17 باطل هو الفرس لاجل الخلاص و بشدة قوته لا ينجي

33: 18 هوذا عين الرب على خائفيه الراجين رحمته

33: 19 لينجي من الموت انفسهم و ليستحييهم في الجوع

33: 20 انفسنا انتظرت الرب معونتنا و ترسنا هو

33: 21 لانه به تفرح قلوبنا لاننا على اسمه القدوس اتكلنا

33: 22 لتكن يا رب رحمتك علينا حسبما انتظرناك

المزمور الرابع والثلاثون

34: 0 لداود عندما غير عقله قدام ابيمالك فطرده فانطلق

34: 1 ابارك الرب في كل حين دائما تسبيحه في فمي

34: 2 بالرب تفتخر نفسي يسمع الودعاء فيفرحون

34: 3 عظموا الرب معي و لنعل اسمه معا

34: 4 طلبت الى الرب فاستجاب لي و من كل مخاوفي انقذني

34: 5 نظروا اليه و استناروا و وجوههم لم تخجل

34: 6 هذا المسكين صرخ و الرب استمعه و من كل ضيقاته خلصه

34: 7 ملاك الرب حال حول خائفيه و ينجيهم

34: 8 ذوقوا و انظروا ما اطيب الرب طوبى للرجل المتوكل عليه

34: 9 اتقوا الرب يا قديسيه لانه ليس عوز لمتقيه

34: 10 الاشبال احتاجت و جاعت و اما طالبو الرب فلا يعوزهم شيء من الخير

34: 11 هلم ايها البنون استمعوا الي فاعلمكم مخافة الرب

34: 12 من هو الانسان الذي يهوى الحياة و يحب كثرة الايام ليرى خيرا

34: 13 صن لسانك عن الشر و شفتيك عن التكلم بالغش

34: 14 حد عن الشر و اصنع الخير اطلب السلامة و اسع وراءها

34: 15 عينا الرب نحو الصديقين و اذناه الى صراخهم

34: 16 وجه الرب ضد عاملي الشر ليقطع من الارض ذكرهم

34: 17 اولئك صرخوا و الرب سمع و من كل شدائدهم انقذهم

34: 18 قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي الروح

34: 19 كثيرة هي بلايا الصديق و من جميعها ينجيه الرب

34: 20 يحفظ جميع عظامه واحد منها لا ينكسر

34: 21 الشر يميت الشرير و مبغضو الصديق يعاقبون

34: 22 الرب فادي نفوس عبيده و كل من اتكل عليه لا يعاقب

المزمور الخامس والثلاثون

35: 0 لداود

35: 1 خاصم يا رب مخاصمي قاتل مقاتلي

35: 2 امسك مجنا و ترسا و انهض الى معونتي

35: 3 و اشرع رمحا و صد تلقاء مطاردي قل لنفسي خلاصك انا

35: 4 ليخز و ليخجل الذين يطلبون نفسي ليرتد الى الوراء و يخجل المتفكرون باساءتي

35: 5 ليكونوا مثل العصافة قدام الريح و ملاك الرب داحرهم

35: 6 ليكن طريقهم ظلاما و زلقا و ملاك الرب طاردهم

35: 7 لانهم بلا سبب اخفوا لي هوة شبكتهم بلا سبب حفروا لنفسي

35: 8 لتاته التهلكة و هو لا يعلم و لتنشب به الشبكة التي اخفاها و في التهلكة نفسها ليقع

35: 9 اما نفسي فتفرح بالرب و تبتهج بخلاصه

35: 10 جميع عظامي تقول يا رب من مثلك المنقذ المسكين ممن هو اقوى منه و الفقير و البائس من سالبه

35: 11 شهود زور يقومون و عما لم اعلم يسالونني

35: 12 يجازونني عن الخير شرا ثكلا لنفسي

35: 13 اما انا ففي مرضهم كان لباسي مسحا اذللت بالصوم نفسي و صلاتي الى حضني ترجع

35: 14 كانه قريب كانه اخي كنت اتمشى كمن ينوح على امه انحنيت حزينا

35: 15 و لكنهم في ظلعي فرحوا و اجتمعوا اجتمعوا علي شاتمين و لم اعلم مزقوا و لم يكفوا

35: 16 بين الفجار المجان لاجل كعكة حرقوا علي اسنانهم

35: 17 يا رب الى متى تنظر استرد نفسي من تهلكاتهم وحيدتي من الاشبال

35: 18 احمدك في الجماعة الكثيرة في شعب عظيم اسبحك

35: 19 لا يشمت بي الذين هم اعدائي باطلا و لا يتغامز بالعين الذين يبغضونني بلا سبب

35: 20 لانهم لا يتكلمون بالسلام و على الهادئين في الارض يفتكرون بكلام مكر

35: 21 فغروا علي افواههم قالوا هه هه قد رات اعيننا

35: 22 قد رايت يا رب لا تسكت يا سيد لا تبتعد عني

35: 23 استيقظ و انتبه الى حكمي يا الهي و سيدي الى دعواي

35: 24 اقض لي حسب عدلك يا رب الهي فلا يشمتوا بي

35: 25 لا يقولوا في قلوبهم هه شهوتنا لا يقولوا قد ابتلعناه

35: 26 ليخز و ليخجل معا الفرحون بمصيبتي ليلبس الخزي و الخجل المتعظمون علي

35: 27 ليهتف و يفرح المبتغون حقي و ليقولوا دائما ليتعظم الرب المسرور بسلامة عبده

35: 28 و لساني يلهج بعدلك اليوم كله بحمدك

المزمور السادس والثلاثون

36: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود

36: 1 نامة معصية الشرير في داخل قلبي ان ليس خوف الله امام عينيه

36: 2 لانه ملق نفسه لنفسه من جهة وجدان اثمه و بغضه

36: 3 كلام فمه اثم و غش كف عن التعقل عن عمل الخير

36: 4 يتفكر بالاثم على مضجعه يقف في طريق غير صالح لا يرفض الشر

36: 5 يا رب في السماوات رحمتك امانتك الى الغمام

36: 6 عدلك مثل جبال الله و احكامك لجة عظيمة الناس و البهائم تخلص يا رب

36: 7 ما اكرم رحمتك يا الله فبنو البشر في ظل جناحيك يحتمون

36: 8 يروون من دسم بيتك و من نهر نعمك تسقيهم

36: 9 لان عندك ينبوع الحياة بنورك نرى نورا

36: 10 ادم رحمتك للذين يعرفونك و عدلك للمستقيمي القلب

36: 11 لا تاتني رجل الكبرياء و يد الاشرار لا تزحزحني

36: 12 هناك سقط فاعلو الاثم دحروا فلم يستطيعوا القيام

المزمور السابع والثلاثون

37: 0 لداود

37: 1 لا تغر من الاشرار و لا تحسد عمال الاثم

37: 2 فانهم مثل الحشيش سريعا يقطعون و مثل العشب الاخضر يذبلون

37: 3 اتكل على الرب و افعل الخير اسكن الارض و ارع الامانة

37: 4 و تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك

37: 5 سلم للرب طريقك و اتكل عليه و هو يجري

37: 6 و يخرج مثل النور برك و حقك مثل الظهيرة

37: 7 انتظر الرب و اصبر له و لا تغر من الذي ينجح في طريقه من الرجل المجري مكايد

37: 8 كف عن الغضب و اترك السخط و لا تغر لفعل الشر

37: 9 لان عاملي الشر يقطعون و الذين ينتظرون الرب هم يرثون الارض

37: 10 بعد قليل لا يكون الشرير تطلع في مكانه فلا يكون

37: 11 اما الودعاء فيرثون الارض و يتلذذون في كثرة السلامة

37: 12 الشرير يتفكر ضد الصديق و يحرق عليه اسنانه

37: 13 الرب يضحك به لانه راى ان يومه ات

37: 14 الاشرار قد سلوا السيف و مدوا قوسهم لرمي المسكين و الفقير لقتل المستقيم طريقهم

37: 15 سيفهم يدخل في قلبهم و قسيهم تنكسر

37: 16 القليل الذي للصديق خير من ثروة اشرار كثيرين

37: 17 لان سواعد الاشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب

37: 18 الرب عارف ايام الكملة و ميراثهم الى الابد يكون

37: 19 لا يخزون في زمن السوء و في ايام الجوع يشبعون

37: 20 لان الاشرار يهلكون و اعداء الرب كبهاء المراعي فنوا كالدخان فنوا

37: 21 الشرير يستقرض و لا يفي و اما الصديق فيتراف و يعطي

37: 22 لان المباركين منه يرثون الارض و الملعونين منه يقطعون

37: 23 من قبل الرب تتثبت خطوات الانسان و في طريقه يسر

37: 24 اذا سقط لا ينطرح لان الرب مسند يده

37: 25 ايضا كنت فتى و قد شخت و لم ار صديقا تخلي عنه و لا ذرية له تلتمس خبزا

37: 26 اليوم كله يتراف و يقرض و نسله للبركة

37: 27 حد عن الشر و افعل الخير و اسكن الى الابد

37: 28 لان الرب يحب الحق و لا يتخلى عن اتقيائه الى الابد يحفظون اما نسل الاشرار فينقطع

37: 29 الصديقون يرثون الارض و يسكنونها الى الابد

37: 30 فم الصديق يلهج بالحكمة و لسانه ينطق بالحق

37: 31 شريعة الهه في قلبه لا تتقلقل خطواته

37: 32 الشرير يراقب الصديق محاولا ان يميته

37: 33 الرب لا يتركه في يده و لا يحكم عليه عند محاكمته

37: 34 انتظر الرب و احفظ طريقه فيرفعك لترث الارض الى انقراض الاشرار تنظر

37: 35 قد رايت الشرير عاتيا وارفا مثل شجرة شارقة ناضرة

37: 36 عبر فاذا هو ليس بموجود و التمسته فلم يوجد

37: 37 لاحظ الكامل و انظر المستقيم فان العقب لانسان السلامة

37: 38 اما الاشرار فيبادون جميعا عقب الاشرار ينقطع

37: 39 اما خلاص الصديقين فمن قبل الرب حصنهم في زمان الضيق

37: 40 و يعينهم الرب و ينجيهم ينقذهم من الاشرار و يخلصهم لانهم احتموا به

المزمور الثامن والثلاثون

38: 0 مزمور لداود للتذكير

38: 1 يا رب لا توبخني بسخطك و لا تؤدبني بغيظك

38: 2 لان سهامك قد انتشبت في و نزلت علي يدك

38: 3 ليست في جسدي صحة من جهة غضبك ليست في عظامي سلامة من جهة خطيتي

38: 4 لان اثامي قد طمت فوق راسي كحمل ثقيل اثقل مما احتمل

38: 5 قد انتنت قاحت حبر ضربي من جهة حماقتي

38: 6 لويت انحنيت الى الغاية اليوم كله ذهبت حزينا

38: 7 لان خاصرتي قد امتلاتا احتراقا و ليست في جسدي صحة

38: 8 خدرت و انسحقت الى الغاية كنت ائن من زفير قلبي

38: 9 يا رب امامك كل تاوهي و تنهدي ليس بمستور عنك

38: 10 قلبي خافق قوتي فارقتني و نور عيني ايضا ليس معي

38: 11 احبائي و اصحابي يقفون تجاه ضربتي و اقاربي وقفوا بعيدا

38: 12 و طالبو نفسي نصبوا شركا و الملتمسون لي الشر تكلموا بالمفاسد و اليوم كله يلهجون بالغش

38: 13 و اما انا فكاصم لا اسمع و كابكم لا يفتح فاه

38: 14 و اكون مثل انسان لا يسمع و ليس في فمه حجة

38: 15 لاني لك يا رب صبرت انت تستجيب يا رب الهي

38: 16 لاني قلت لئلا يشمتوا بي عندما زلت قدمي تعظموا علي

38: 17 لانني موشك ان اظلع و وجعي مقابلي دائما

38: 18 لانني اخبر باثمي و اغتم من خطيتي

38: 19 و اما اعدائي فاحياء عظموا و الذين يبغضونني ظلما كثروا

38: 20 و المجازون عن الخير بشر يقاومونني لاجل اتباعي الصلاح

38: 21 لا تتركني يا رب يا الهي لا تبعد عني

38: 22 اسرع الى معونتي يا رب يا خلاصي

المزمور التاسع والثلاثون

39: 0 لامام المغنين ليدوثون مزمور لداود

39: 1 قلت اتحفظ لسبيلي من الخطا بلساني احفظ لفمي كمامة فيما الشرير مقابلي

39: 2 صمت صمتا سكت عن الخير فتحرك وجعي

39: 3 حمي قلبي في جوفي عند لهجي اشتعلت النار تكلمت بلساني

39: 4 عرفني يا رب نهايتي و مقدار ايامي كم هي فاعلم كيف انا زائل

39: 5 هوذا جعلت ايامي اشبارا و عمري كلا شيء قدامك انما نفخة كل انسان قد جعل سلاه

39: 6 انما كخيال يتمشى الانسان انما باطلا يضجون يذخر ذخائر و لا يدري من يضمها

39: 7 و الان ماذا انتظرت يا رب رجائي فيك هو

39: 8 من كل معاصي نجني لا تجعلني عارا عند الجاهل

39: 9 صمت لا افتح فمي لانك انت فعلت

39: 10 ارفع عني ضربك من مهاجمة يدك انا قد فنيت

39: 11 بتاديبات ان ادبت الانسان من اجل اثمه افنيت مثل العث مشتهاه انما كل انسان نفخة سلاه

39: 12 استمع صلاتي يا رب و اصغ الى صراخي لا تسكت عن دموعي لاني انا غريب عندك نزيل مثل جميع ابائي

39: 13 اقتصر عني فاتبلج قبل ان اذهب فلا اوجد

المزمور الأربعون

40: 0 لامام المغنين مزمور لداود

40: 1 انتظارا انتظرت الرب فمال الي و سمع صراخي

40: 2 و اصعدني من جب الهلاك من طين الحماة و اقام على صخرة رجلي ثبت خطواتي

40: 3 و جعل في فمي ترنيمة جديدة تسبيحة لالهنا كثيرون يرون و يخافون و يتوكلون على الرب

40: 4 طوبى للرجل الذي جعل الرب متكله و لم يلتفت الى الغطاريس و المنحرفين الى الكذب

40: 5 كثيرا ما جعلت انت ايها الرب الهي عجائبك و افكارك من جهتنا لا تقوم لديك لاخبرن و اتكلمن بها زادت عن ان تعد

40: 6 بذبيحة و تقدمة لم تسر اذني فتحت محرقة و ذبيحة خطية لم تطلب

40: 7 حينئذ قلت هانذا جئت بدرج الكتاب مكتوب عني

40: 8 ان افعل مشيئتك يا الهي سررت و شريعتك في وسط احشائي

40: 9 بشرت ببر في جماعة عظيمة هوذا شفتاي لم امنعهما انت يا رب علمت

40: 10 لم اكتم عدلك في وسط قلبي تكلمت بامانتك و خلاصك لم اخف رحمتك و حقك عن الجماعة العظيمة

40: 11 اما انت يا رب فلا تمنع رافتك عني تنصرني رحمتك و حقك دائما

40: 12 لان شرورا لا تحصى قد اكتنفتني حاقت بي اثامي و لا استطيع ان ابصر كثرت اكثر من شعر راسي و قلبي قد تركني

40: 13 ارتض يا رب بان تنجيني يا رب الى معونتي اسرع

40: 14 ليخز و ليخجل معا الذين يطلبون نفسي لاهلاكها ليرتد الى الوراء و ليخز المسرورون باذيتي

40: 15 ليستوحش من اجل خزيهم القائلون لي هه هه

40: 16 ليبتهج و يفرح بك جميع طالبيك ليقل ابدا محبو خلاصك يتعظم الرب

40: 17 اما انا فمسكين و بائس الرب يهتم بي عوني و منقذي انت يا الهي لا تبطئ
29  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / سفر المزامير 1ـPsalter 20 في: 18:22 24/12/2010

 
المزمور الأول

    1: 1 طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الاشرار و في طريق الخطاة لم يقف و في مجلس المستهزئين لم يجلس

    1: 2 لكن في ناموس الرب مسرته و في ناموسه يلهج نهارا و ليلا

    1: 3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه التي تعطي ثمرها في اوانه و ورقها لا يذبل و كل ما يصنعه ينجح

    1: 4 ليس كذلك الاشرار لكنهم كالعصافة التي تذريها الريح

    1: 5 لذلك لا تقوم الاشرار في الدين و لا الخطاة في جماعة الابرار

    1: 6 لان الرب يعلم طريق الابرار اما طريق الاشرار فتهلك

    المزمور الثاني

    2: 1 لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب في الباطل

    2: 2 قام ملوك الارض و تامر الرؤساء معا على الرب و على مسيحه قائلين

    2: 3 لنقطع قيودهما و لنطرح عنا ربطهما

    2: 4 الساكن في السماوات يضحك الرب يستهزئ بهم

    2: 5 حينئذ يتكلم عليهم بغضبه و يرجفهم بغيظه

    2: 6 اما انا فقد مسحت ملكي على صهيون جبل قدسي

    2: 7 اني اخبر من جهة قضاء الرب قال لي انت ابني انا اليوم ولدتك

    2: 8 اسالني فاعطيك الامم ميراثا لك و اقاصي الارض ملكا لك

    2: 9 تحطمهم بقضيب من حديد مثل اناء خزاف تكسرهم

    2: 10 فالان يا ايها الملوك تعقلوا تادبوا يا قضاة الارض

    2: 11 اعبدوا الرب بخوف و اهتفوا برعدة

    2: 12 قبلوا الابن لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق لانه عن قليل يتقد غضبه طوبى لجميع المتكلين عليه

    المزمور الثالث

    3: 0 مزمور لداود حينما هرب من وجه ابشالوم ابنه

    3: 1 يا رب ما اكثر مضايقي كثيرون قائمون علي

    3: 2 كثيرون يقولون لنفسي ليس له خلاص بالهه سلاه

    3: 3 اما انت يا رب فترس لي مجدي و رافع راسي

    3: 4 بصوتي الى الرب اصرخ فيجيبني من جبل قدسه سلاه

    3: 5 انا اضطجعت و نمت استيقظت لان الرب يعضدني

    3: 6 لا اخاف من ربوات الشعوب المصطفين علي من حولي

    3: 7 قم يا رب خلصني يا الهي لانك ضربت كل اعدائي على الفك هشمت اسنان الاشرار

    3: 8 للرب الخلاص على شعبك بركتك سلاه

    4: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لداود

    المزمور الرابع

    4: 1 عند دعائي استجب لي يا اله بري في الضيق رحبت لي تراءف علي و اسمع صلاتي

    4: 2 يا بني البشر حتى متى يكون مجدي عارا حتى متى تحبون الباطل و تبتغون الكذب سلاه

    4: 3 فاعلموا ان الرب قد ميز تقيه الرب يسمع عندما ادعوه

    4: 4 ارتعدوا و لا تخطئوا تكلموا في قلوبكم على مضاجعكم و اسكتوا سلاه

    4: 5 اذبحوا ذبائح البر و توكلوا على الرب

    4: 6 كثيرون يقولون من يرينا خيرا ارفع علينا نور وجهك يا رب

    4: 7 جعلت سرورا في قلبي اعظم من سرورهم اذ كثرت حنطتهم و خمرهم

    4: 8 بسلامة اضطجع بل ايضا انام لانك انت يا رب منفردا في طمانينة تسكنني

    المزمور الخامس

    5: 0 لامام المغنين على ذوات النفخ مزمور لداود

    5: 1 لكلماتي اصغ يا رب تامل صراخي

    5: 2 استمع لصوت دعائي يا ملكي و الهي لاني اليك اصلي

    5: 3 يا رب بالغداة تسمع صوتي بالغداة اوجه صلاتي نحوك و انتظر

    5: 4 لانك انت لست الها يسر بالشر لا يساكنك الشرير

    5: 5 لا يقف المفتخرون قدام عينيك ابغضت كل فاعلي الاثم

    5: 6 تهلك المتكلمين بالكذب رجل الدماء و الغش يكرهه الرب

    5: 7 اما انا فبكثرة رحمتك ادخل بيتك اسجد في هيكل قدسك بخوفك

    5: 8 يا رب اهدني الى برك بسبب اعدائي سهل قدامي طريقك

    5: 9 لانه ليس في افواههم صدق جوفهم هوة حلقهم قبر مفتوح السنتهم صقلوها

    5: 10 دنهم يا الله ليسقطوا من مؤامراتهم بكثرة ذنوبهم طوح بهم لانهم تمردوا عليك

    5: 11 و يفرح جميع المتكلين عليك الى الابد يهتفون و تظللهم و يبتهج بك محبو اسمك

    5: 12 لانك انت تبارك الصديق يا رب كانه بترس تحيطه بالرضا

    المزمور السادس

    6: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار على القرار مزمور لداود

    6: 1 يا رب لا توبخني بغضبك و لا تؤدبني بغيظك

    6: 2 ارحمني يا رب لاني ضعيف اشفني يا رب لان عظامي قد رجفت

    6: 3 و نفسي قد ارتاعت جدا و انت يا رب فحتى متى

    6: 4 عد يا رب نج نفسي خلصني من اجل رحمتك

    6: 5 لانه ليس في الموت ذكرك في الهاوية من يحمدك

    6: 6 تعبت في تنهدي اعوم في كل ليلة سريري بدموعي اذوب فراشي

    6: 7 ساخت من الغم عيني شاخت من كل مضايقي

    6: 8 ابعدوا عني يا جميع فاعلي الاثم لان الرب قد سمع صوت بكائي

    6: 9 سمع الرب تضرعي الرب يقبل صلاتي

    6: 10 جميع اعدائي يخزون و يرتاعون جدا يعودون و يخزون بغتة

    المزمور السابع

    7: 0 شجوية لداود غناها للرب بسبب كلام كوش البنياميني

    7: 1 يا رب الهي عليك توكلت خلصني من كل الذين يطردونني و نجني

    7: 2 لئلا يفترس كاسد نفسي هاشما اياها و لا منقذ

    7: 3 يا رب الهي ان كنت قد فعلت هذا ان وجد ظلم في يدي

    7: 4 ان كافات مسالمي شرا و سلبت مضايقي بلا سبب

    7: 5 فليطارد عدو نفسي و ليدركها و ليدس الى الارض حياتي و ليحط الى التراب مجدي سلاه

    7: 6 قم يا رب بغضبك ارتفع على سخط مضايقي و انتبه لي بالحق اوصيت

    7: 7 و مجمع القبائل يحيط بك فعد فوقها الى العلى

    7: 8 الرب يدين الشعوب اقض لي يا رب كحقي و مثل كمالي الذي في

    7: 9 لينته شر الاشرار و ثبت الصديق فان فاحص القلوب و الكلى الله البار

    7: 10 ترسي عند الله مخلص مستقيمي القلوب

    7: 11 الله قاض عادل و اله يسخط في كل يوم

    7: 12 ان لم يرجع يحدد سيفه مد قوسه و هياها

    7: 13 و سدد نحوه الة الموت يجعل سهامه ملتهبة

    7: 14 هوذا يمخض بالاثم حمل تعبا و ولد كذبا

    7: 15 كرا جبا حفره فسقط في الهوة التي صنع

    7: 16 يرجع تعبه على راسه و على هامته يهبط ظلمه

    7: 17 احمد الرب حسب بره و ارنم لاسم الرب العلي

    المزمور الثامن

    8: 0 لامام المغنين على الجتية مزمور لداود

    8: 1 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض حيث جعلت جلالك فوق السماوات

    8: 2 من افواه الاطفال و الرضع اسست حمدا بسبب اضدادك لتسكيت عدو و منتقم

    8: 3 اذا ارى سماواتك عمل اصابعك القمر و النجوم التي كونتها

    8: 4 فمن هو الانسان حتى تذكره و ابن ادم حتى تفتقده

    8: 5 و تنقصه قليلا عن الملائكة و بمجد و بهاء تكلله

    8: 6 تسلطه على اعمال يديك جعلت كل شيء تحت قدميه

    8: 7 الغنم و البقر جميعا و بهائم البر ايضا

    8: 8 و طيور السماء و سمك البحر السالك في سبل المياه

    8: 9 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض

    المزمور التاسع

    9: 0 لامام المغنين على موت الابن مزمور لداود

    9: 1 احمد الرب بكل قلبي احدث بجميع عجائبك

    9: 2 افرح و ابتهج بك ارنم لاسمك ايها العلي

    9: 3 عند رجوع اعدائي الى خلف يسقطون و يهلكون من قدام وجهك

    9: 4 لانك اقمت حقي و دعواي جلست على الكرسي قاضيا عادلا

    9: 5 انتهرت الامم اهلكت الشرير محوت اسمهم الى الدهر و الابد

    9: 6 العدو تم خرابه الى الابد و هدمت مدنا باد ذكره نفسه

    9: 7 اما الرب فالى الدهر يجلس ثبت للقضاء كرسيه

    9: 8 و هو يقضي للمسكونة بالعدل يدين الشعوب بالاستقامة

    9: 9 و يكون الرب ملجا للمنسحق ملجا في ازمنة الضيق

    9: 10 و يتكل عليك العارفون اسمك لانك لم تترك طالبيك يا رب

    9: 11 رنموا للرب الساكن في صهيون اخبروا بين الشعوب بافعاله

    9: 12 لانه مطالب بالدماء ذكرهم لم ينس صراخ المساكين

    9: 13 ارحمني يا رب انظر مذلتي من مبغضي يا رافعي من ابواب الموت

    9: 14 لكي احدث بكل تسابيحك في ابواب ابنة صهيون مبتهجا بخلاصك

    9: 15 تورطت الامم في الحفرة التي عملوها في الشبكة التي اخفوها انتشبت ارجلهم

    9: 16 معروف هو الرب قضاء امضى الشرير يعلق بعمل يديه ضرب الاوتار سلاه

    9: 17 الاشرار يرجعون الى الهاوية كل الامم الناسين الله

    9: 18 لانه لا ينسى المسكين الى الابد رجاء البائسين لا يخيب الى الدهر

    9: 19 قم يا رب لا يعتز الانسان لتحاكم الامم قدامك

    9: 20 يا رب اجعل عليهم رعبا ليعلم الامم انهم بشر سلاه

    المزمور العاشر

    10: 1 يا رب لماذا تقف بعيدا لماذا تختفي في ازمنة الضيق

    10: 2 في كبرياء الشرير يحترق المسكين يؤخذون بالمؤامرة التي فكروا بها

    10: 3 لان الشرير يفتخر بشهوات نفسه و الخاطف يجدف يهين الرب

    10: 4 الشرير حسب تشامخ انفه يقول لا يطالب كل افكاره انه لا اله

    10: 5 تثبت سبله في كل حين عالية احكامك فوقه كل اعدائه ينفث فيهم

    10: 6 قال في قلبه لا اتزعزع من دور الى دور بلا سوء

    10: 7 فمه مملوء لعنة و غشا و ظلما تحت لسانه مشقة و اثم

    10: 8 يجلس في مكمن الديار في المختفيات يقتل البريء عيناه تراقبان المسكين

    10: 9 يكمن في المختفى كاسد في عريسه يكمن ليخطف المسكين يخطف المسكين بجذبه في شبكته

    10: 10 فتنسحق و تنحني و تسقط المساكين ببراثنه

    10: 11 قال في قلبه ان الله قد نسي حجب وجهه لا يرى الى الابد

    10: 12 قم يا رب يا الله ارفع يدك لا تنس المساكين

    10: 13 لماذا اهان الشرير الله لماذا قال في قلبه لا تطالب

    10: 14 قد رايت لانك تبصر المشقة و الغم لتجازي بيدك اليك يسلم المسكين امره انت صرت معين اليتيم

    10: 15 احطم ذراع الفاجر و الشرير تطلب شره و لا تجده

    10: 16 الرب ملك الى الدهر و الابد بادت الامم من ارضه

    10: 17 تاوه الودعاء قد سمعت يا رب تثبت قلوبهم تميل اذنك

    10: 18 لحق اليتيم و المنسحق لكي لا يعود ايضا يرعبهم انسان من الارض

    المزمور الحادي عشر

    11: 0 لامام المغنين لداود

    11: 1 على الرب توكلت كيف تقولون لنفسي اهربوا الى جبالكم كعصفور

    11: 2 لانه هوذا الاشرار يمدون القوس فوقوا السهم في الوتر ليرموا في الدجى مستقيمي القلوب

    11: 3 اذا انقلبت الاعمدة فالصديق ماذا يفعل

    11: 4 الرب في هيكل قدسه الرب في السماء كرسيه عيناه تنظران اجفانه تمتحن بني ادم

    11: 5 الرب يمتحن الصديق اما الشرير و محب الظلم فتبغضه نفسه

    11: 6 يمطر على الاشرار فخاخا نارا و كبريتا و ريح السموم نصيب كاسهم

    11: 7 لان الرب عادل و يحب العدل المستقيم يبصر وجهه

    المزمور الثاني عشر

    12: 0 لامام المغنين على القرار مزمور لداود

    12: 1 خلص يا رب لانه قد انقرض التقي لانه قد انقطع الامناء من بني البشر

    12: 2 يتكلمون بالكذب كل واحد مع صاحبه بشفاه ملقة بقلب فقلب يتكلمون

    12: 3 يقطع الرب جميع الشفاه الملقة و اللسان المتكلم بالعظائم

    12: 4 الذين قالوا بالسنتنا نتجبر شفاهنا معنا من هو سيد علينا

    12: 5 من اغتصاب المساكين من صرخة البائسين الان اقوم يقول الرب اجعل في وسع الذي ينفث فيه

    12: 6 كلام الرب كلام نقي كفضة مصفاه في بوطة في الارض ممحوصة سبع مرات

    12: 7 انت يا رب تحفظهم تحرسهم من هذا الجيل الى الدهر

    12: 8 الاشرار يتمشون من كل ناحية عند ارتفاع الارذال بين الناس

    المزمور الثالث عشر

    13: 0 لامام المغنين مزمور لداود

    13: 1 الى متى يا رب تنساني كل النسيان الى متى تحجب وجهك عني

    13: 2 الى متى اجعل هموما في نفسي و حزنا في قلبي كل يوم الى متى يرتفع عدوي علي

    13: 3 انظر و استجب لي يا رب الهي انر عيني لئلا انام نوم الموت

    13: 4 لئلا يقول عدوي قد قويت عليه لئلا يهتف مضايقي باني تزعزعت

    13: 5 اما انا فعلى رحمتك توكلت يبتهج قلبي بخلاصك

    13: 6 اغني للرب لانه احسن الي

    المزمور الرابع عشر

    14: 0 لامام المغنين لداود

    14: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا بافعالهم ليس من يعمل صلاحا

    14: 2 الرب من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب الله

    14: 3 الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد

    14: 4 الم يعلم كل فاعلي الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و الرب لم يدعوا

    14: 5 هناك خافوا خوفا لان الله في الجيل البار

    14: 6 راي المسكين ناقضتم لان الرب ملجاه

    14: 7 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الرب سبي شعبه يهتف يعقوب و يفرح اسرائيل

    المزمور الخامس عشر

    15: 0 مزمور لداود

    15: 1 يا رب من ينزل في مسكنك من يسكن في جبل قدسك

    15: 2 السالك بالكمال و العامل الحق و المتكلم بالصدق في قلبه

    15: 3 الذي لا يشي بلسانه و لا يصنع شرا بصاحبه و لا يحمل تعييرا على قريبه

    15: 4 و الرذيل محتقر في عينيه و يكرم خائفي الرب يحلف للضرر و لا يغير

    15: 5 فضته لا يعطيها بالربا و لا ياخذ الرشوة على البريء الذي يصنع هذا لا يتزعزع الى الدهر

    المزمور السادس عشر

    16: 0 مذهبة لداود

    16: 1 احفظني يا الله لاني عليك توكلت

    16: 2 قلت للرب انت سيدي خيري لا شيء غيرك

    16: 3 القديسون الذين في الارض و الافاضل كل مسرتي بهم

    16: 4 تكثر اوجاعهم الذين اسرعوا وراء اخر لا اسكب سكائبهم من دم و لا اذكر اسماءهم بشفتي

    16: 5 الرب نصيب قسمتي و كاسي انت قابض قرعتي

    16: 6 حبال وقعت لي في النعماء فالميراث حسن عندي

    16: 7 ابارك الرب الذي نصحني و ايضا بالليل تنذرني كليتاي

    16: 8 جعلت الرب امامي في كل حين لانه عن يميني فلا اتزعزع

    16: 9 لذلك فرح قلبي و ابتهجت روحي جسدي ايضا يسكن مطمئنا

    16: 10 لانك لن تترك نفسي في الهاوية لن تدع تقيك يرى فسادا

    16: 11 تعرفني سبيل الحياة امامك شبع سرور في يمينك نعم الى الابد
 
    المزمور السابع عشر

    17: 0 صلاة لداود

    17: 1 اسمع يا رب للحق انصت الى صراخي اصغ الى صلاتي من شفتين بلا غش

    17: 2 من قدامك يخرج قضائي عيناك تنظران المستقيمات

    17: 3 جربت قلبي تعهدته ليلا محصتني لا تجد في ذموما لا يتعدى فمي

    17: 4 من جهة اعمال الناس فبكلام شفتيك انا تحفظت من طرق المعتنف

    17: 5 تمسكت خطواتي باثارك فما زلت قدماي

    17: 6 انا دعوتك لانك تستجيب لي يا الله امل اذنك الي اسمع كلامي

    17: 7 ميز مراحمك يا مخلص المتكلين عليك بيمينك من المقاومين

    17: 8 احفظني مثل حدقة العين بظل جناحيك استرني

    17: 9 من وجه الاشرار الذين يخربونني اعدائي بالنفس الذين يكتنفونني

    17: 10 قلبهم السمين قد اغلقوا بافواههم قد تكلموا بالكبرياء

    17: 11 في خطواتنا الان قد احاطوا بنا نصبوا اعينهم ليزلقونا الى الارض

    17: 12 مثله مثل الاسد القرم الى الافتراس و كالشبل الكامن في عريسه

    17: 13 قم يا رب تقدمه اصرعه نج نفسي من الشرير بسيفك

    17: 14 من الناس بيدك يا رب من اهل الدنيا نصيبهم في حياتهم بذخائرك تملا بطونهم يشبعون اولادا و يتركون فضالتهم لاطفالهم

    17: 15 اما انا فبالبر انظر وجهك اشبع اذا استيقظت بشبهك

    المزمور الثامن عشر

    18: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود الذي كلم الرب بكلام هذا النشيد في اليوم الذي انقذه فيه الرب من ايدي كل اعدائه و من يد شاول فقال

    18: 1 احبك يا رب يا قوتي

    18: 2 الرب صخرتي و حصني و منقذي الهي صخرتي به احتمي ترسي و قرن خلاصي و ملجاي

    18: 3 ادعوا الرب الحميد فاتخلص من اعدائي

    18: 4 اكتنفتني حبال الموت و سيول الهلاك افزعتني

    18: 5 حبال الهاوية حاقت بي اشراك الموت انتشبت بي

    18: 6 في ضيقي دعوت الرب و الى الهي صرخت فسمع من هيكله صوتي و صراخي قدامه دخل اذنيه

    18: 7 فارتجت الارض و ارتعشت اسس الجبال ارتعدت و ارتجت لانه غضب

    18: 8 صعد دخان من انفه و نار من فمه اكلت جمر اشتعلت منه

    18: 9 طاطا السماوات و نزل و ضباب تحت رجليه

    18: 10 ركب على كروب و طار و هف على اجنحة الرياح

    18: 11 جعل الظلمة ستره حوله مظلته ضباب المياه و ظلام الغمام

    18: 12 من الشعاع قدامه عبرت سحبه برد و جمر نار

    18: 13 ارعد الرب من السماوات و العلي اعطى صوته بردا و جمر نار

    18: 14 ارسل سهامه فشتتهم و بروقا كثيرة فازعجهم

    18: 15 فظهرت اعماق المياه و انكشفت اسس المسكونة من زجرك يا رب من نسمة ريح انفك

    18: 16 ارسل من العلى فاخذني نشلني من مياه كثيرة

    18: 17 انقذني من عدوي القوي و من مبغضي لانهم اقوى مني

    18: 18 اصابوني في يوم بليتي و كان الرب سندي

    18: 19 اخرجني الى الرحب خلصني لانه سر بي

    18: 20 يكافئني الرب حسب بري حسب طهارة يدي يرد لي

    18: 21 لاني حفظت طرق الرب و لم اعص الهي

    18: 22 لان جميع احكامه امامي و فرائضه لم ابعدها عن نفسي

    18: 23 و اكون كاملا معه و اتحفظ من اثمي

    18: 24 فيرد الرب لي كبري و كطهارة يدي امام عينيه

    18: 25 مع الرحيم تكون رحيما مع الرجل الكامل تكون كاملا

    18: 26 مع الطاهر تكون طاهرا و مع الاعوج تكون ملتويا

    18: 27 لانك انت تخلص الشعب البائس و الاعين المرتفعة تضعها

    18: 28 لانك انت تضيء سراجي الرب الهي ينير ظلمتي

    18: 29 لاني بك اقتحمت جيشا و بالهي تسورت اسوارا

    18: 30 الله طريقه كامل قول الرب نقي ترس هو لجميع المحتمين به

    18: 31 لانه من هو اله غير الرب و من هو صخرة سوى الهنا

    18: 32 الاله الذي ينطقني بالقوة و يصير طريقي كاملا

    18: 33 الذي يجعل رجلي كالايل و على مرتفعاتي يقيمني

    18: 34 الذي يعلم يدي القتال فتحنى بذراعي قوس من نحاس

    18: 35 و تجعل لي ترس خلاصك و يمينك تعضدني و لطفك يعظمني

    18: 36 توسع خطواتي تحتي فلم تتقلقل عقباي

    18: 37 اتبع اعدائي فادركهم و لا ارجع حتى افنيهم

    18: 38 اسحقهم فلا يستطيعون القيام يسقطون تحت رجلي

    18: 39 تنطقني بقوة للقتال تصرع تحتي القائمين علي

    18: 40 و تعطيني اقفية اعدائي و مبغضي افنيهم

    18: 41 يصرخون و لا مخلص الى الرب فلا يستجيب لهم

    18: 42 فاسحقهم كالغبار قدام الريح مثل طين الاسواق اطرحهم

    18: 43 تنقذني من مخاصمات الشعب تجعلني راسا للامم شعب لم اعرفه يتعبد لي

    18: 44 من سماع الاذن يسمعون لي بنو الغرباء يتذللون لي

    18: 45 بنو الغرباء يبلون و يزحفون من حصونهم

    18: 46 حي هو الرب و مبارك صخرتي و مرتفع اله خلاصي

    18: 47 الاله المنتقم لي و الذي يخضع الشعوب تحتي

    18: 48 منجي من اعدائي رافعي ايضا فوق القائمين علي من الرجل الظالم تنقذني

    18: 49 لذلك احمدك يا رب في الامم و ارنم لاسمك

    18: 50 برج خلاص لملكه و الصانع رحمة لمسيحه لداود و نسله الى الابد

    المزمور التاسع عشر

    19: 0 لامام المغنين مزمور لداود

    19: 1 السماوات تحدث بمجد الله و الفلك يخبر بعمل يديه

    19: 2 يوم الى يوم يذيع كلاما و ليل الى ليل يبدي علما

    19: 3 لا قول و لا كلام لا يسمع صوتهم

    19: 4 في كل الارض خرج منطقهم و الى اقصى المسكونة كلماتهم جعل للشمس مسكنا فيها

    19: 5 و هي مثل العروس الخارج من حجلته يبتهج مثل الجبار للسباق في الطريق

    19: 6 من اقصى السماوات خروجها و مدارها الى اقاصيها و لا شيء يختفي من حرها

    19: 7 ناموس الرب كامل يرد النفس شهادات الرب صادقة تصير الجاهل حكيما

    19: 8 وصايا الرب مستقيمة تفرح القلب امر الرب طاهر ينير العينين

    19: 9 خوف الرب نقي ثابت الى الابد احكام الرب حق عادلة كلها

    19: 10 اشهى من الذهب و الابريز الكثير و احلى من العسل و قطر الشهاد

    19: 11 ايضا عبدك يحذر بها و في حفظها ثواب عظيم

    19: 12 السهوات من يشعر بها من الخطايا المستترة ابرئني

    19: 13 ايضا من المتكبرين احفظ عبدك فلا يتسلطوا علي حينئذ اكون كاملا و اتبرا من ذنب عظيم

    19: 14 لتكن اقوال فمي و فكر قلبي مرضية امامك يا رب صخرتي و وليي

    المزمور العشرون

    20: 0 لامام المغنين مزمور لداود

    20: 1 ليستجب لك الرب في يوم الضيق ليرفعك اسم اله يعقوب

    20: 2 ليرسل لك عونا من قدسه و من صهيون ليعضدك

    20: 3 ليذكر كل تقدماتك و يستسمن محرقاتك سلاه

    20: 4 ليعطك حسب قلبك و يتمم كل رايك

    20: 5 نترنم بخلاصك و باسم الهنا نرفع رايتنا ليكمل الرب كل سؤلك

    20: 6 الان عرفت ان الرب مخلص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت خلاص يمينه

    20: 7 هؤلاء بالمركبات و هؤلاء بالخيل اما نحن فاسم الرب الهنا نذكر

    20: 8 هم جثوا و سقطوا اما نحن فقمنا و انتصبنا

    20: 9 يا رب خلص ليستجب لنا الملك في يوم دعائنا
30  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / ﺭﺅﻳﺎ ﻳﻮﺣﻨﺎ/ Revelation2 في: 18:44 23/12/2010
ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 12

 1 وَظَهَرَتْ فِي السَّمَاءِ آيَةٌ عَظِيمَةٌ: امْرَأَةٌ لاَبِسَةٌ الشَّمْسَ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ قَدَمَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا تَاجٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ نَجْماً.

 2 وَكَانَتْ حُبْلَى تَصْرُخُ مِنْ أَلَمِ الْوِلاَدَةِ وَتَتَوَجَّعُ وَهِيَ تَلِدُ.

 3 وَظَهَرَتْ فِي السَّمَاءِ آيَةٌ أُخْرَى: تِنِّينٌ عَظِيمٌ أَحْمَرُ لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ، عَلَى كُلٍّ مِنْهَا تَاجٌ، وَلَهُ عَشَرَةُ قُرُونٍ،

 4 فَسَحَبَ بِذَيْلِهِ ثُلْثَ نُجُومِ السَّمَاءِ وَأَلْقَاهَا إِلَى الأَرْضِ. ثُمَّ وَقَفَ التِّنِّينُ أَمَامَ الْمَرْأَةِ وَهِيَ تَلِدُ، لِيَبْتَلِعَ طِفْلَهَا بَعْدَ أَنْ تَلِدَهُ!

 5 وَوَلَدَتِ الْمَرْأَةُ ابْناً ذَكَراً، وَهُوَ الَّذِي سَيَحْكُمُ الأُمَمَ كُلَّهَا بِعَصاً مِنْ حَدِيدٍ. وَرُفِعَ الطِّفْلُ إِلَى حَضْرَةِ اللهِ وَإِلَى عَرْشِهِ.

 6 أَمَّا الْمَرْأَةُ فَهَرَبَتْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ، حَيْثُ أَعدَّ اللهُ لَهَا مَكَاناً تُعَالُ فِيهِ مُدَّةَ أَلْفٍ وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْماً.

 7 وَنَشِبَتْ حَرْبٌ فِي السَّمَاءِ، إِذْ هَاجَمَ مِيخَائِيلُ وَمَلاَئِكَتُهُ التِّنِّينَ وَمَلاَئِكَتَهُ،

 8 وَحَارَبَ التِّنِّينُ وَمَلاَئِكَتُهُ، لَكِنَّهُمُ انْهَزَمُوا وَلَمْ يَبْقَ لَهُمْ مَكَانٌ فِي السَّمَاءِ،

 9 إِذْ طُرِحُوا إِلَى الأَرْضِ. هَذَا التِّنِّينُ الْعَظِيمُ هُوَ الْحَيَّةُ الْقَدِيمَةُ، وَيُسَمَّى إِبْلِيسَ وَالشَّيْطَانَ الَّذِي يُضَلِّلُ الْعَالَمَ كُلَّهُ.

 10 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوْتاً عَالِياً فِي السَّمَاءِ يَقُولُ: «الآنَ تَمَّ خَلاَصُ إِلَهِنَا، وَآلَتِ الْقُدْرَةُ وَالْمُلْكُ إِلَيْهِ وَالسُّلْطَانُ إِلَى مَسِيحِهِ! فَإِنَّهُ قَدْ طُرِحَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ الْمُشْتَكِي الَّذِي يَتَّهِمُ إِخْوَتَنَا أَمَامَ إِلهِنَا لَيْلاً وَنَهَاراً.

 11 وَهُمْ قَدِ انْتَصَرُوا عَلَيْهِ بِدَمِ الْحَمَلِ وَبِالْكَلِمَةِ الَّتِي شَهِدُوا لَهَا، فَلَمْ تَكُنْ حَيَاتُهُمْ عَزِيزَةً لَدَيْهِمْ، حَتَّى إِنَّهُمْ مَاتُوا.

 12 افْرَحِي أَيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ، وافْرَحُوا يَاأَهْلَهَا، الْوَيْلُ لَكُمْ يَاأَهْلَ الأَرْضِ وَالْبَحْرِ، لأَنَّ إِبْلِيسَ هَبَطَ عَلَيْكُمْ وَهُوَ فِي شِدَّةِ الْغَضَبِ، عَالِماً أَنَّ أَيَّامَهُ صَارَتْ مَعْدُودَةً».

 13 وَعِنْدَمَا وَجَدَ التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، أَخَذَ يُطَارِدُ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتِ الطِّفْلَ الذَّكَرَ،

 14 فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ، لِتَطِيرَ بِهِمَا إِلَى الْبَرِّ يَّةِ، إِلَى الْمَكَانِ الْمُجَهَّزِ لَهَا، حَيْثُ تُعَالُ بِمَأْمَنٍ مِنَ الْحَيَّةِ، مُدَّةَ ثَلاَثِ سَنَوَاتٍ وَنِصْفِ سَنَةٍ.

 15 وَأَخْرَجَتِ الْحَيَّةُ مِنْ جَوْفِهَا خَلْفَ الْمَرْأَةِ مَا يُشْبِهُ النَّهْرَ لِتُغْرِقَهَا فِيهِ،

 16 وَلكِنَّ الأَرْضَ أَعَانَتِ الْمَرْأَةَ، فَفَتَحَتْ فَمَهَا وَابْتَلَعَتِ النَّهْرَ الَّذِي أَخْرَجَهُ التِّنِّينُ مِنْ فَمِهِ!

 17 فَاغْتَاظَ التِّنِّينُ مِنَ الْمَرْأَةِ وَشَنَّ حَرْباً عَلَى بَاقِي أَوْلاَدِهَا الَّذِينَ يَعْمَلُونَ بِوَصَايَا اللهِ وَعِنْدَهُمُ الشَّهَادَةُ لِيَسُوعَ.

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 13

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ نَفْسِي وَاقِفاً عَلَى رَمْلِ الْبَحْرِ، وَإِذَا وَحْشٌ خَارِجٌ مِنَ الْبَحْرِ، لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ، عَلَى كُلِّ قَرْنٍ مِنْهَا تَاجٌ، وَقَدْ كُتِبَ عَلَى كُلِّ رَأْسٍ اسْمُ تَجْدِيفٍ.

 2 وَبَدَا هَذَا الْوَحْشُ مِثْلَ النَّمِرِ وَلَهُ قَوَائِمُ كَقَوَائِمِ دُبٍّ وَفَمٌ كَفَمِ أَسَدٍ! وَأَعْطَاهُ التِّنِّينُ قُدْرَتَهُ وَعَرْشَهُ وَسُلْطَةً عَظِيمَةً.

 3 وَبَدَا وَاحِدٌ مِنْ رُؤُوسِهِ كَأَنَّهُ ذُبِحَ ذَبْحاً مُمِيتاً، وَلكِنَّ الْجُرْحَ الْمُمِيتَ شُفِيَ، فَتَعَجَّبَ سُكَّانُ الأَرْضِ لِذَلِكَ، وَتَبِعُوا الْوَحْشَ.

 4 وَسَجَدَ النَّاسُ لِلتِّنِّينِ لأَنَّهُ وَهَبَ الْوَحْشَ سُلْطَتَهُ، وَعَبَدُوا الْوَحْشَ وَهُمْ يَقُولُونَ: «مَنْ مِثْلُ هَذَا الْوَحْشِ؟ وَمَنْ يَجْرُؤُ عَلَى مُحَارَبَتِهِ؟»

 5 وَأَعْطَى التِّنِّينُ الْوَحْشَ فَماً يَنْطِقُ بِكَلاَمِ الْكِبْرِيَاءِ وَالتَّجْدِيفِ، وَأَعْطَاهُ سُلْطَةَ الْعَمَلِ مُدَّةَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْراً.

 6 فَأَخَذَ الْوَحْشُ يَشْتُمُ اسْمَ اللهِ، وَيَشْتُمُ بَيْتَهُ وَسُكَّانَ السَّمَاءِ.

 7 وَأُعْطِيَ الْوَحْشُ قُدْرَةً عَلَى أَنْ يُحَارِبَ الْقِدِّيسِينَ وَيَهْزِمَهُمْ وَسُلْطَةً عَلَى كُلِّ قَبِيلَةٍ وَشَعْبٍ وَلُغَةٍ وَأُمَّةٍ.

 8 فَيَسْجُدُ لِلْوَحْشِ جَمِيعُ سُكَّانِ الأَرْضِ الَّذِينَ لَمْ تُكْتَبْ أَسْمَاؤُهُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ فِي سِجِلِّ الْحَيَاةِ لِلْحَمَلِ الَّذِي ذُبِحَ.

 9 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ:

 10 مَنْ سَاقَ غَيْرَهُ إِلَى السَّبْيِ، فَإِلَى السَّبْيِ سَيُسَاقُ؛ وَمَنْ قَتَلَ بِالسَّيْفِ، فَبِالسَّيْفِ سَيُقْتَلُ! هُنَا يَظْهَرُ صَبْرُ الْقِدِّيسِينَ وَإِيمَانُهُمْ.

 11 ثُمَّ رَأَيْتُ وَحْشاً آخَرَ خَارِجاً مِنَ الأَرْضِ، لَهُ قَرْنَانِ صَغِيرَانِ كَقَرْنَيْ خَرُوفٍ، وَلَكِنَّ صَوْتَهُ كَصَوْتِ تِنِّينٍ،

 12 وَقَدِ اسْتَمَدَّ سُلْطَتَهُ مِنَ الْوَحْشِ الأَوَّلِ الَّذِي خَرَجَ مِنَ الْبَحْرِ لِيَعْمَلَ بِهَا فِي حُضُورِهِ، فَجَعَلَ سُكَّانَ الأَرْضِ يَسْجُدُونَ لِلْوَحْشِ الأَوَّلِ الَّذِي شُفِيَ مِنْ جُرْحِهِ الْمُمِيتِ.

 13 وَقَامَ الْوَحْشُ الثَّانِي بِآيَاتٍ خَارِقَةٍ، حَتَّى إِنَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ نَاراً عَلَى الأَرْضِ بِمَشْهَدٍ مِنَ النَّاسِ جَمِيعاً،

 14 فَخَدَعَ سُكَّانَ الأَرْضِ بِالآيَاتِ الَّتِي كَانَ يَقُومُ بِهَا فِي حُضُورِ الْوَحْشِ الأَوَّلِ. وَأَمَرَ سُكَّانَ الأَرْضِ أَنْ يُقِيمُوا تِمْثَالاً لِلْوَحْشِ الأَوَّلِ الَّذِي كَانَ قَدْ جُرِحَ جُرْحاً مُمِيتاً وَلَكِنَّهُ عَاشَ!

 15 وَأُعْطِيَ سُلْطَةً عَلَى أَنْ يَبْعَثَ الرُّوحَ فِي التِّمْثَالِ لِيَنْطِقَ، وَأَنْ يَمُدَّ يَدَهُ فَيَقْتُلُ كُلَّ مَنْ يَرْفُضُ السُّجُودَ لِتِمْثَالِ الْوَحْشِ،

 16 وَأَنْ يَأْمُرَ الْجَمِيعَ، كِبَاراً وَصِغَاراً، أَغْنِيَاءَ وَفُقَرَاءَ، أَحْرَاراً وَعَبِيداً، أَنْ يَحْملُوا عَلاَمَةَ عَلَى أَيْدِيهِمِ الْيُمْنَى أَوْ عَلَى جِبَاهِهِمْ،

 17 فَلاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَبِيعَ أَوْ يَشْتَرِيَ إِلاَّ إِذَا كَانَتْ عَلَيْهِ عَلاَمَةُ الْوَحْشِ، أَوِ الرَّقْمُ الَّذِي يَرْمِزُ لاسْمِهِ!

 18 وَلاَبُدَّ هُنَا مِنَ الْفِطْنَةِ: فَعَلَى أَهْلِ الْمَعْرِفَةِ أَنْ يَحْسُبُوا عَدَدَ اسْمِ الْوَحْشِ. إِنَّهُ عَدَدٌ لإِنْسَانٍ، وَهُوَ الرَّقْمُ «سِتُّ مِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ».

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 14

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ حَمَلاً وَاقِفاً عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً كُتِبَ عَلَى جِبَاهِهِمْ اسْمُهُ وَاسْمُ أَبِيهِ.

 2 وَسَمِعْتُ مِنَ السَّمَاءِ صَوْتاً أَشْبَهَ بِصَوْتِ الشَّلاَّلِ الْغَزِيرِ أَوْ دَوِيِّ الرَّعْدِ الشَّدِيدِ. وَكَانَ الصَّوْتُ الَّذِي سَمِعْتُهُ كَأَنَّهُ صَوْتُ مُنْشِدِينَ عَلَى الْقِيثَارَاتِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ

 3 وَكَانُوا يُنْشِدُونَ تَرْتِيلَةً جَدِيدَةً أَمَامَ عَرْشِ اللهِ، وَأَمَامَ الْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ الأَرْبَعَةِ وَالشُّيُوخِ. وَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يَتَعَلَّمَ هَذِهِ التَّرْتِيلَةَ إِلاَّ الْمِئَةُ وَالأَرْبَعَةُ وَالأَرْبَعُونَ أَلْفاً الْمُشْتَرَوْنَ مِنَ الأَرْضِ،

 4 فَهَؤُلاَءِ لَمْ يُنَجِّسُوا أَنْفُسَهُمْ مَعَ النِّسَاءِ لأَنَّهُمْ أَطْهَارٌ، وَهُمْ يَتْبَعُونَ الْحَمَلَ حَيْثُمَا ذَهَبَ، وَقَدْ تَمَّ شِرَاؤُهُمْ مِنْ بَيْنِ النَّاسِ بَاكُورَةً لِلهِ، وَلِلْحَمَلِ،

 5 لَمْ تَنْطِقْ أَفْوَاهُهُمْ بِالْكَذِبِ، وَلاَ عَيْبَ فِيهِمْ.

 6 ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ يَطِيرُ فِي وَسَطِ السَّمَاءِ، مَعَهُ بِشَارَةٌ أَبَدِيَّةٌ يُبَشِّرُ بِهَا أَهْلَ الأَرْضِ وَكُلَّ أُمَّةٍ وَقَبِيلَةٍ وَلُغَةٍ وَشَعْبٍ،

 7 وَهُوَ يُنَادِي عَالِياً: «اتَّقُوا اللهَ وَمَجِّدُوهُ، فَقَدْ حَانَتْ سَاعَةُ دَيْنُونَتِهِ. اسْجُدُوا لِمَنْ خَلَقَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَالْيَنَابِيعَ».

 8 وَتَبِعَهُ مَلاَكٌ ثَانٍ يَقُولُ: «سَقَطَتْ، سَقَطَتْ بَابِلُ الْعُظْمَى الَّتِي سَقَتْ أُمَمَ الْعَالَمِ مِنْ خَمْرِ زِنَاهَا الْجَالِبَةِ لِلْغَضَبِ!»

 9 ثُمَّ تَبِعَهُمَا مَلاَكٌ ثَالِثٌ يُنَادِي بِصَوْتٍ عَالٍ: «جَمِيعُ الَّذِينَ سَجَدُوا لِلْوَحْشِ وَلِتِمْثَالِهِ، وَقَبِلُوا عَلاَمَتَهُ عَلَى أَيْدِيهِمْ أَوْ عَلَى جِبَاهِهِمْ،

 10 فَلاَبُدَّ لَهُمْ، فِي حَضْرَةِ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ وَفِي حَضْرَةِ الْحَمَلِ، مِنْ أَنْ يَشْرَبُوا مِنْ خَمْرِ الْغَضَبِ غَيْرِ الْمُخَفَّفَةِ، الْمَسْكُوبَةِ فِي كَأْسِ غَضَبِ اللهِ، فَيُكَابِدُوا عَذَابَ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ الْمُتَّقِدِ،

 11 وَيَتَصَاعَدُ دُخَانُ عَذَابِهِمْ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. لاَ رَاحَةَ فِي النَّهَارِ وَلاَ فِي اللَّيْلِ لِلَّذِينَ عَبَدُوا الْوَحْشَ وَسَجَدُوا لِتِمْثَالِهِ وَقَبِلُوا عَلاَمَةَ اسْمِهِ.

 12 وَهُنَا يَظْهَرُ صَبْرُ الْقِدِّيسِينَ الَّذِينَ يُحَافِظُونَ عَلَى وَصَايَا اللهِ وَالإِيمَانِ بِيَسُوعَ!»

 13 وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ يَقُولُ: «اُكْتُبْ: طُوبَى لِلأَمْوَاتِ الَّذِينَ يَمُوتُونَ مُنْذُ الآنَ وَهُمْ فِي الرَّبِّ! يَقُولُ الرُّوحُ: نَعَمْ! فَلْيَسْتَرِيحُوا مِنْ مَتَاعِبِهِمْ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ تُرَافِقُهُمْ».

 14 ثُمَّ نَظَرْتُ، فَرَأَيْتُ سَحَابَةً بَيْضَاءَ، يَجْلِسُ عَلَيْهَا كَائِنٌ يُشْبِهُ ابْنَ الإِنْسَانِ، عَلَى رَأْسِهِ إِكْلِيلٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَفِي يَدِهِ مِنْجَلٌ حَادٌّ.

 15 وَخَرَجَ مَلاَكٌ آخَرُ مِنَ الْهَيْكَلِ يُنَادِيهِ بِصَوْتٍ عَالٍ: «أَرْسِلْ مِنْجَلَكَ لِيَحْصِدَ، فَقَدْ حَلَّتْ سَاعَةُ الْحَصَادِ وَنَضِجَ حَصَادُ الأَرْضِ».

 16 فَأَلْقَى الْجَالِسُ عَلَى السَّحَابَةِ مِنْجَلَهُ عَلَى الأَرْضِ فَحُصِدَتِ الأَرْضُ.

 17 ثُمَّ خَرَجَ مَلاَكٌ آخَرُ مِنَ الْهَيْكَلِ الَّذِي فِي السَّمَاءِ، وَمَعَهُ أَيْضاً مِنْجَلٌ حَادٌّ.

 18 وَمِنَ الْمَذْبَحِ خَرَجَ مَلاَكٌ آخَرُ لَهُ السُّلْطَةُ عَلَى النَّارِ، وَنَادَى بِصَوْتٍ عَظِيمٍ الْمَلاَكَ الَّذِي يُمْسِكُ الْمِنْجَلَ الْحَادَّ: «أَرْسِلْ مِنْجَلَكَ الْحَادَّ وَاقْطِفْ عَنَاقِيدَ كَرْمِ الأَرْضِ لأَنَّ عِنَبَهَا قَدْ نَضِجَ».

 19 فَأَلْقَى الْمَلاَكُ مِنْجَلَهُ إِلَى الأَرْضِ وَقَطَفَ الْعَنَاقِيدَ وَأَلْقَاهَا فِي مَعْصَرَةِ غَضَبِ اللهِ الْعُظْمَى،

 20 فَدِيسَتِ الْمَعْصَرَةُ بِالأَرْجُلِ خَارِجَ الْمَدِينَةِ، فَانْبَثَقَ مِنْهَا الدَّمُ وَجَرَى أَنْهَاراً حَتَّى إِلَى لُجُمِ الْخَيْلِ، مَسَافَةَ ثَلْثُمَائةٍ وَعِشْرِينَ كيلُومِتْراً.

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 15

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ فِي السَّمَاءِ آيَةً أُخْرَى عَظِيمَةً وَعَجِيبَةً: سَبْعَةُ مَلاَئِكَةٍ مُكَلَّفِينَ أَنْ يُنْزِلُوا بِالأَرْضِ الْبَلاَيَا السَّبْعَ الأَخِيرَةَ الَّتِي بِهَا يَكْتَمِلُ غَضَبُ اللهِ.

 2 وَرَأَيْتُ أَيْضاً مَا يُشْبِهُ بَحْراً مِنْ زُجَاجٍ تَخْتَلِطُ بِهِ النَّارُ، وَقَدْ وَقَفَ عَلَيْهِ جَمِيعُ الَّذِينَ انْتَصَرُوا عَلَى الْوَحْشِ وَتِمْثَالِهِ وَرَقْمِ اسْمِهِ، وَهُمْ يَحْمِلُونَ قِيثَارَاتِ اللهِ،

 3 وَيُنْشِدُونَ تَرْتِيلَةَ مُوسَى، عَبْدِ اللهِ وَتَرْتِيلَةَ الْحَمَلِ قَائِلِينَ: «عَظِيمَةٌ وَعَجِيبَةٌ أَعْمَالُكَ أَيُّهَا الرَّبُّ الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، عَادِلَةٌ وَمُسْتَقِيمَةٌ طُرُقُكَ يَامَلِكَ الدُّهُورِ.

 4 مَنْ لاَ يَخَافُكَ يَارَبُّ وَلاَ يُمَجِّدُ اسْمَكَ؟ فَأَنْتَ وَحْدَكَ قُدُّوسٌ! وَالأُمَمُ جَمِيعاً سَيَأْتُونَ وَيَسْجُدُونَ لَكَ، لأَنَّ أَحْكَامَكَ قَدْ ظَهَرَتْ جَلِيَّةً».

 5 وَبَعْدَ ذَلِكَ نَظَرْتُ، فَرَأَيْتُ هَيْكَلَ خَيْمَةِ الشَّهَادَةِ فِي السَّمَاءِ وَقَدِ انْفَتَحَ،

 6 وَخَرَجَ مِنْهُ الْمَلاَئِكَةُ السَّبْعَةُ الْمُكَلَّفُونَ بِإِنْزَالِ الْبَلاَيَا السَّبْعِ الأَخِيرَةِ بِالأَرْضِ، وَهُمْ يَرْتَدُونَ ثِيَاباً مِنْ كَتَّانٍ خَالِصٍ بَرَّاقٍ، وَيَشُدُّونَ صُدُورَهُمْ بِأَحْزِمَةٍ مِنْ ذَهَبٍ.

 7 وَسَلَّمَ وَاحِدٌ مِنَ الْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ الأَرْبَعَةِ هَؤُلاَءِ الْمَلاَئِكَةَ السَّبْعَةَ سَبْعَ كُؤُوسٍ مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءَةٍ بِغَضَبِ اللهِ الْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ.

 8 وَامْتَلَأَ الْهَيْكَلُ دُخَاناً مِنْ مَجْدِ اللهِ وَقُدْرَتِهِ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يَدْخُلَ الْهَيْكَلَ، حَتَّى يَنْتَهِيَ الْمَلاَئِكَةُ السَّبْعَةُ مِنْ إِنْزَالِ الْبَلاَيَا السَّبْعِ بِالأَرْضِ.

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 16

 1 وَسَمِعْتُ صَوْتاً عَالِياً صَادِراً مِنَ الْهَيْكَلِ يَأْمُرُ الْمَلاَئِكَةَ السَّبْعَةَ: «اذْهَبُوا الآنَ وَاسْكُبُوا عَلَى الأَرْضِ كُؤُوسَ غَضَبِ اللهِ السَّبْعَ».

 2 فَذَهَبَ الْمَلاَكُ الأَوَّلُ وَسَكَبَ كَأْسَهُ عَلَى الأَرْضِ، فَخَرَجَتْ مِنْهَا قُرُوحٌ خَبِيثَةٌ أَصَابَتْ جَمِيعَ النَّاسِ الَّذِينَ عَلَيْهِمْ عَلاَمَةُ الْوَحْشِ وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لِتِمْثَالِهِ.

 3 ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ الثَّانِي كَأْسَهُ عَلَى الْبَحْرِ، فَصَارَ دَماً كَدَمِ الْمَيْتِ، وَمَاتَتْ جَمِيعُ الْمَخْلُوقَاتِ الْحَيَّةِ الَّتِي فِيهِ.

 4 وَسَكَبَ الْمَلاَكُ الثَّالِثُ كَأْسَهُ عَلَى الأَنْهَارِ وَيَنَابِيعِ الْمِيَاهِ، فَصَارَ تْ كُلُّهَا دَماً.

 5 وَسَمِعْتُ مَلاَكَ الْمِيَاهِ يَقُولُ: «عَادِلٌ أَنْتَ فِي أَحْكَامِكَ، أَيُّهَا الإِلهُ الْقُدُّوسُ، الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ،

 6 فَقَدْ سَفَكَ النَّاسُ دَمَ قِدِّيسِينَ وَأَنْبِيَاءَ، وَهَا أَنْتَ تَسْقِي قَاتِلِيهِمْ دَماً! إِنَّهُمْ يَنَالُونَ مَا يَسْتَحِقُّونَ!»

 7 وَسَمِعْتُ مَلاَكَ الْمَذْبَحِ يَقُولُ: «إِنَّ أَحْكَامَكَ حَقٌّ وَعَدْلٌ أَيُّهَا الرَّبُّ الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ».

 8 وَسَكَبَ الْمَلاَكُ الرَّابِعُ كَأْسَهُ عَلَى الشَّمْسِ، فَأُعْطِيَتِ الشَّمْسُ أَنْ تُحْرِقَ النَّاسَ بِنَارٍ،

 9 فَاحْتَرَقَ النَّاسُ مِنَ الْحَرِّ الشَّدِيدِ. وَلَكِنَّهُمْ لَمْ يَتُوبُوا لِيُمَجِّدُوا اللهَ ، بَلْ جَدَّفُوا عَلَى اسْمِ اللهِ صَاحِبِ السُّلْطَةِ عَلَى هَذِهِ الْبَلاَيَا.

 10 ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ الْخَامِسُ كَأْسَهُ عَلَى عَرْشِ الْوَحْشِ، فَحَلَّ بِمَمْلَكَتِهِ ظَلاَمٌ دَامِسٌ، جَعَلَ أَتْبَاعَهُ يَعُضُّونَ أَلْسِنَتَهُمْ مِنَ الأَلَمِ.

 11 غَيْرَ أَنَّهُمْ لَمْ يَتُوبُوا عَنْ أَعْمَالِهِمِ الشِّرِّيرَةِ، بَلْ جَدَّفُوا عَلَى إِلهِ السَّمَاءِ لِمَا يُعَانُونَ مِنْ آلاَمٍ وَقُرُوحٍ!

 12 وَسَكَبَ الْمَلاَكُ السَّادِسُ كَأْسَهُ عَلَى نَهْرِ «الْفُرَاتِ» الْكَبِيرِ فَجَفَّ مَاؤُهُ، لِيَصِيرَ مَمَرّاً لِلْمُلُوكِ الْقَادِمِينَ مِنَ الشَّرْقِ.

 13 وَعِنْدَ هَذَا رَأَيْتُ ثَلاَثَةَ أَرْوَاحٍ نَجِسَةٍ تُشْبِهُ الضَّفَادِعَ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ التِّنِّينِ، وَمِنْ فَمِ الْوَحْشِ، وَمِنْ فَمِ النَّبِيِّ الدَّجَّالِ،

 14 وَهِيَ أَرْوَاحٌ شَيْطَانِيَّةٌ قَادِرَةٌ عَلَى صُنْعِ الْمُعْجِزَاتِ، تَذْهَبُ إِلَى مُلُوكِ الأَرْضِ جَمِيعاً وَتَجْمَعُهُمْ لِلْحَرْبِ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ، يَوْمِ اللهِ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.

 15 »هَا أَنَا آتٍ كَمَا يَأْتِي اللِّصُّ، طُوبَى لِمَنْ يَكُونُ بِانْتِظَارِي، سَاهِراً وَحَارِساً لِثِيَابِهِ، لِئَلاَّ يَمْشِيَ عُرْيَاناً فَيَرَى النَّاسُ عَوْرَتَهُ!«

 16 وَجَمَعَتِ الأَرْوَاحُ الشَّيْطَانِيَّةُ جُيُوشَ الْعَالَمِ كُلَّهَا فِي مَكَانٍ يُسَمَّى بِالْعِبْرِيَّةِ «هَرْمَجِدُّونَ».

 17 ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ السَّابِعُ كَأْسَهُ عَلَى الْهَوَاءِ، فَدَوَّى صَوْتٌ مِنَ الْعَرْشِ فِي الْهَيْكَلِ السَّمَاوِيِّ يَقُولُ: «قَدْ تَمَّ!»

 18 فَحَدَثَتْ بُرُوقٌ وَأَصْوَاتٌ وَرُعُودٌ وَزِلْزَالٌ عَنِيفٌ لَمْ تَشْهَدِ الأَرْضُ لَهُ مَثِيلاً مُنْذُ وُجِدَ الإِنْسَانُ عَلَى الأَرْضِ، لأَنَّهُ كَانَ زِلْزَالاً عَنِيفاً جِدّاً!

 19 فَانْقَسَمَتِ الْمَدِينَةُ الْعُظْمَى إِلَى ثَلاَثَةِ أَقْسَامٍ، وَحَلَّ الدَّمَارُ بِمُدُنِ الأُمَمِ. فَقَدْ ذَكَرَ اللهُ بَابِلَ الْعُظْمَى لِيَسْقِيَهَا كَأْساً تَفُورُ بِخَمْرِ غَضَبِهِ.

 20 وَهَرَبَتِ الْجُزُرُ كُلُّهَا، وَاخْتَفَتِ الْجِبَالُ.

 21 وَتَسَاقَطَ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى النَّاسِ بَرَدٌ كَبِيرٌ، كُلُّ حَبَّةٍ مِنْهُ بِمِقْدَارِ وَزْنَةٍ وَاحِدَةٍ، فَجَدَّفَ النَّاسُ عَلَى اللهِ بِسَبَبِ هَذِهِ الْبَلِيَّةِ الشَّدِيدَةِ جِدّاً.

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 17

 1 وَجَاءَ وَاحِدٌ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ السَّبْعَةِ حَامِلِي الْكُؤُوسِ السَّبْعِ وَقَالَ لِي: «تَعَالَ فَأُرِيَكَ عِقَابَ الزَّانِيَةِ الْكُبْرَى الْجَالِسَةِ عَلَى الْمِيَاهِ الْكَثِيرَةِ،

 2 وَالَّتِي زَنَى مَعَهَا مُلُوكُ الأَرْضِ، وَسَكِرَ أَهْلُ الأَرْضِ مِنْ خَمْرِ زِنَاهَا».

 3 وَحَمَلَنِي الْمَلاَكُ بِالرُّوحِ إِلَى الْبَرِّيَّةِ، فَرَأَيْتُ امْرَأَةً رَاكِبَةً عَلَى وَحْشٍ قِرْمِزِيٍّ لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ، وَقَدْ كُتِبَتْ عَلَى جِسْمِهِ كُلِّهِ أَسْمَاءُ تَجْدِيفٍ.

 4 وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ تَلْبَسُ مَلاَبِسَ مِنْ أُرْجُوَانٍ وَقِرْمِزٍ، وَتَتَحَلَّى بِالذَّهَبِ وَالْحِجَارَةِ الْكَرِيمَةِ وَاللُّؤْلُوءِ، وَقَدْ أَمْسَكَتْ كَأْسَ ذَهَبٍ مَمْلُوءَةً بِزِنَاهَا الْمَكْرُوهِ النَّجِسِ،

 5 وَعَلَى جَبِينِهَا اسْمٌ مَكْتُوبٌ: سِرٌّ: «بَابِلُ الْعُظْمَى، أُمُّ زَانِيَاتِ الأَرْضِ وَأَصْنَامِهَا الْمَكْرُوهَةِ».

 6 وَرَأَيْتُ الْمَرْأَةَ سَكْرَى لِكَثْرَةِ مَا شَرِبَتْ مِنْ دَمِ الْقِدِّيسِينَ، وَدَمِ شُهَدَاءِ يَسُوعَ الَّذِينَ قَتَلَتْهُمْ. فَتَمَلَّكَتْنِي الدَّهْشَةُ لِمَنْظَرِهَا،

 7 فَسَأَلَنِي الْمَلاَكُ: «لِمَاذَا دُهِشْتَ؟ سَأُطْلِعُكَ عَلَى مَا تَرْمِزُ إِلَيْهِ الْمَرْأَةُ وَالْوَحْشُ الَّذِي يَحْمِلُهَا، صَاحِبُ الرُّؤُوسِ السَّبْعَةِ وَالْقُرُونِ الْعَشَرَةِ:

 8 هَذَا الْوَحْشُ كَانَ مَوْجُوداً، وَهُوَ غَيْرُ مَوْجُودٍ الآنَ، وَلَكِنَّهُ عَلَى وَشْكِ أَنْ يَطْلُعَ مِنَ الْهَاوِيَةِ وَيَمْضِيَ إِلَى الْهَلاَكِ. وَسَيُدْهَشُ سُكَّانُ الأَرْضِ الَّذِينَ لَمْ تُكْتَبْ أَسْمَاؤُهُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ فِي سِجِلِّ الْحَيَاةِ، عِنْدَمَا يَرَوْنَ الْوَحْشَ، لأَنَّهُ كَانَ مَوْجُوداً، ثُمَّ أَصْبَحَ غَيْرَ مَوْجُودٍ، وَسَيَعُودُ!

 9 «وَلاَبُدَّ هُنَا مِنْ فِطْنَةِ الْعَقْلِ: الرُّؤُوسُ السَّبْعَةُ تَرْمِزُ إِلَى التِّلاَلِ السَّبْعَةِ الَّتِي تَجْلِسُ الْمَرْأَةُ عَلَيْهَا وَتَرْمِزُ أَيْضاً إِلَى سَبْعَةِ مُلُوكٍ،

 10 خَمْسَةٌ مِنْهُمْ مَضَوْا، وَالسَّادِسُ يَحْكُمُ الآنَ، وَالسَّابِعُ سَيَأْتِي، وَلَكِنَّ مُدَّةَ حُكْمِهِ سَتَكُونُ قَصِيرَةً.

 11 أَمَّا الْوَحْشُ الَّذِي كَانَ مَوْجُوداً ثُمَّ أَصْبَحَ غَيْرَ مَوْجُودٍ، فَهُوَ مَلِكٌ ثَامِنٌ سَبَقَ أَنْ مَلَكَ كَوَاحِدٍ مِنَ السَّبْعَةِ، سَيَمْضِي إِلَى الْهَلاَكِ.

 12 وَأَمَّا الْقُرُونُ الْعَشَرَةُ الَّتِي رَأَيْتَ هِيَ عَشَرَةُ مُلُوكٍ لَمْ يَتَوَلَّوْا الْمُلْكَ بَعْدُ، وَسَيَتَوَلَّوْنَ سُلْطَةَ الْمُلْكِ مَعَ الْوَحْشِ لِمُدَّةِ سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ،

 13 يَتَّفِقُونَ فِيهَا بِرَأْيٍ وَاحِدٍ أَنْ يُعْطُوا الْوَحْشَ قُوَّتَهُمْ وَسُلْطَتَهُمْ.

 14 ثُمَّ يُحَارِبُونَ الْحَمَلَ، وَلَكِنَّ الْحَمَلَ يَهْزِمُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ هُمُ الْمَدْعُوُّونَ، الْمُخْتَارُونَ، الْمُؤْمِنُونَ».

 15 ثُمَّ قَالَ لِيَ الْمَلاَكُ: «أَمَّا الْمِيَا هُ الَّتِي رَأَيْتَ حَيْثُ تَجْلِسُ الزَّانِيَةُ، فَتَرْمِزُ إِلَى شُعُوبٍ وَجَمَاهِيرَ وَأُمَمٍ وَلُغَاتٍ.

 16 وَأَمَّا الْقُرُونُ الْعَشَرَةُ الَّتِي رَأَيْتَهَا، وَالْوَحْشُ، فَسَيُبْغِضُونَ الزَّانِيَةَ وَيَجْعَلُونَهَا مَعْزُولَةً وَعَارِيَةً، وَيَأْكُلُونَ لَحْمَهَا وَيُحْرِقُونَهَا بِالنَّارِ،

 17 لأَنَّ اللهَ جَعَلَ فِي قُلُوبِهِمْ أَنْ يَعْمَلُوا وَفْقَ قَصْدِهِ، فَيَتَّفِقُوا عَلَى أَنْ يُعْطُوا الْوَحْشَ مُلْكَهُمْ، حَتَّى تَتِمَّ كَلِمَاتُ اللهِ.

 18 أَمَّا هَذِهِ الْمَرْأَةُ الَّتِي رَأَيْتَهَا، فَإِنَّهَا تَرْمِزُ إِلَى الْمَدِينَةِ الْعُظْمَى الَّتِي تَحْكُمُ مُلُوكَ الأَرْضِ».

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 18

 1 بَعْدَ هَذَا رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ، لَهُ سُلْطَانٌ عَظِيمٌ، أَضَاءَ بَهَاؤُهُ الأَرْضَ.

 2 وَصَاحَ بِأَعْلَى صَوْتِهِ: «سَقَطَتْ، سَقَطَتْ بَابِلُ الْعُظْمَى، وَصَارَتْ وَكْراً لِلشَّيَاطِينِ وَمَأْوًى لِكُلِّ رُوحٍ نَجِسٍ وَلِكُلِّ طَائِرٍ نَجِسٍ مَكْرُوهٍ،

 3 لأَنَّ جَمِيعَ الأُمَمِ شَرِبَتْ مِنْ خَمْرِ زِنَاهَا، وَمُلُوكَ الأَرْضِ زَنَوْا مَعَهَا، وَتُجَّارَ الأَرْضِ اغْتَنَوْا مِنْ كَثْرَةِ تَرَفِهَا!»

 4 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوْتاً آخَرَ يُنَادِي مِنَ السَّمَاءِ: «اخْرُجُوا مِنْهَا يَاشَعْبِي، لِئَلاَّ تَشْتَرِكُوا فِي خَطَايَاهَا، فَتُصَابُوا بِبَلاَيَاهَا،

 5 فَقَدْ تَرَاكَمَتْ خَطَايَاهَا حَتَّى بَلَغَتِ السَّمَاءَ، وَتَذَكَّرَ اللهُ مَا ارْتَكَبَتْهُ مِنْ آثَامٍ!

 6 افْعَلُوا بِهَا كَمَا فَعَلَتْ بِكُمْ، وَضَاعِفُوا لَهَا جَزَاءَ مَا اقْتَرَفَتْ. فِي الْكَأْسِ الَّتِي مَزَجَتْ فِيهَا لِلآخَرِينَ، امْزُجُوا لَهَا ضِعْفاً.

 7 أَنْزِلُوا بِهَا مِنَ الْعَذَابِ وَالشَّقَاءِ عَلَى قَدْرِ مَا عَظَّمَتْ نَفْسَهَا وَتَرَفَّهَتْ. فَإِنَّهَا تَقُولُ فِي نَفْسِهَا: أَنَا مَلِكَةٌ عَلَى الْعَرْشِ، وَلَسْتُ أَرْمَلَةً، وَلَنْ أَذُوقَ طَعْمَ الْحُزْنِ.

 8 لِذَلِكَ سَتَنْقَضُّ عَلَيْهَا الْبَلاَيَا فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ، مِنْ مَوْتٍ وَحُزْنٍ وَجُوعٍ، وَسَتَحْتَرِقُ بِالنَّارِ، فَإِنَّ اللهَ الَّذِي يَدِينُهَا هُوَ رَبٌّ قَدِيرٌ.

 9 وَسَيَبْكِي عَلَيْهَا مُلُوكُ الأَرْضِ الَّذِينَ زَنَوْا وَتَرَفَّهُوا مَعَهَا، وَسَيَنُوحُونَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَى دُخَانِ حَرِيقِهَا،

 10 فَيَقِفُونَ عَلَى بُعْدٍ مِنْهَا، خَوْفاً مِنْ عَذَابِهَا، وَهُمْ يَصْرُخُونَ: الْوَيْلُ، الْوَيْلُ، أَيَّتُهَا الْمَدِينَةُ الْعُظْمَى، بَابِلُ الْقَوِيَّةُ! فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ حَلَّ بِكِ الْعِقَابُ!

 11 وَسَيَبْكِي تُجَّارُ الأَرْضِ وَيَحْزَنُونَ عَلَيْهَا، لأَنَّهُ لَمْ يَبْقَ أَحَدٌ لِيَشْتَرِيَ بَضَائِعَهُمْ،

 12 فَقَدْ كَانَتْ هِيَ تَشْتَرِي مِنْهُمُ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَالْحِجَارَةَ الْكَرِيمَةَ وَاللُّؤْلُؤَ، وَالْكَتَّانَ وَالأُرْجُوَانَ وَالْحَرِيرَ وَالْقِرْمِزَ، وَجَمِيعَ الأَخْشَابِ الْعَطِرَةِ وَأَدَوَاتِ الْعَاجِ وَالْمَصْنُوعَاتِ الْخَشَبِيَّةِ الثَّمِينَةِ، وَالنُّحَاسَ وَالْحَدِيدَ وَالرُّخَامَ،

 13 وَالْقِرْفَةَ وَالْبَهَارَ، وَالعُطُورَ وَالطِّيبَ وَالْبَخُورَ، وَالْخَمْرَ وَالزَّيْتَ وَالدَّقِيقَ وَالْحُبُوبَ، وَالْبَهَائِمَ وَالْغَنَمَ، وَالْخَيْلَ وَالْمَرْكَبَاتِ، وَالأَجْسَادَ وَالنُّفُوسَ الْبَشَرِيَّةَ

 14 وَسَيَقُولُونَ: مَضَى عَنْكِ الثَّمَرُ الَّذِي كَانَتْ تَشْتَهِيهِ نَفْسُكِ؛ وَزَالَتْ عَنْكِ مَظَاهِرُ التَّرَفِ وَالْعَظَمَةِ كُلُّهَا، وَلَنْ تَعُودَ!

 15 هَؤُلاَءِ التُّجَّارُ الَّذِينَ اغْتَنَوْا مِنَ التِّجَارَةِ مَعَهَا، يَقِفُونَ عَلَى بُعْدٍ مِنْهَا، خَوْفاً مِنْ عَذَابِهَا، يَبْكُونَ وَيَنْتَحِبُونَ

 16 قَائِلِينَ: الْوَيْلُ، الْوَيْلُ عَلَى الْمَدِينَةِ الْعُظْمَى! كَانَتْ تَرْتَدِي أَفْضَلَ الْكَتَّانِ وَالأُرْجُوَانِ وَالْقِرْمِزِ، وَتَتَحَلَّى بِالذَّهَبِ وَالأَحْجَارِ الْكَرِيمَةِ وَاللُّؤْلُوءِ،

 17 وَقَدْ زَالَ هَذَا الْغِنَى كُلُّهُ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ!

 18 يَنْظُرُونَ إِلَى دُخَانِ حَرِيقِهَا، فَيَصْرُخُونَ: أَيَّةُ مَدِينَةٍ مِثْلُ هَذِهِ الْمَدِينَةِ الْعُظْمَى؟

 19 وَيُذَرُّونَ التُّرَابَ عَلَى رُؤُوسِهِمْ وَهُمْ يَصْرُخُونَ بَاكِينَ مُنْتَحِبِينَ: الْوَيْلُ، الْوَيْلُ عَلَى الْمَدِينَةِ الْعُظْمَى الَّتِي اغْتَنَى أَصْحَابُ سُفُنِ الْبَحْرِ جَمِيعاً بِفَضْلِ ثَرْوَتِهَا! هَا هِيَ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ قَدْ زَالَتْ!

 20 اشْمَتِي بِهَا أَيَّتُهَا السَّمَاءُ! وَاشْمَتُوا بِهَا أَيُّهَا الْقِدِّيسُونَ وَالرُّسُلُ وَالأَنْبِيَاءُ، فَقَدْ أَصْدَرَ اللهُ حُكْمَهُ عَلَيْهَا بَعْدَمَا أَصْدَرَتْ أَحْكَامَهَا عَلَيْكُمْ».

 21 وَتَنَاوَلَ مَلاَكٌ قَوِيٌّ حَجَراً كَأَنَّهُ حَجَرُ طَاحُونَةٍ عَظِيمٌ وَأَلْقَاهُ فِي الْبَحْرِ قَائِلاً: «هَكَذَا تُدْفَعُ وَتُطْرَحُ بَابِلُ الْمَدِينَةُ الْعُظْمَى، فَتَخْتَفِي إِلَى الأَبَدِ!

 22 لَنْ يُسْمَعَ فِيكِ عَزْفُ مُوسِيقَى بَعْدُ، لاَ صَوْتُ قِيثَارَةٍ وَلاَ مِزْمَارٍ وَلاَ بُوقٍ، وَلَنْ تَقُومَ فِيكِ صِنَاعَةٌ بَعْدَ الآنَ، وَلَنْ يُسْمَعَ فِيكِ صَوْتُ رَحًى

 23 وَلَنْ يُضِيءَ فِيكِ نُورُ مِصْبَاحٍ. وَلَنْ يُسْمَعَ فِيكِ صَوْتُ عَرِيسٍ وَعَرُوسٍ. فَقَدْ كَانَ تُجَّارُكِ سَادَةَ الأَرْضِ، وَبِسِحْرِكِ ضَلَّلْتِ جَمِيعَ الأُمَمِ.

 24 وَفِيهَا وُجِدَتْ دِمَاءُ أَنْبِيَاءَ وَقِدِّيسِينَ وَجَمِيعِ الَّذِينَ قُتِلُوا عَلَى الأَرْضِ».

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 19

 1 وَبَعْدَ هَذَا سَمِعْتُ صَوْتاً عَالِياً كَأَنَّهُ صَادِرٌ مِنْ جَمْعٍ كَبِيرٍ فِي السَّمَاءِ يَقُولُ: «هَلِّلُويَا! الْخَلاَصُ وَالْمَجْدُ وَالْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ لِلرَّبِّ إِلَهِنَا

 2 فَإِنَّ أَحْكَامَهُ حَقٌّ وَعَدْلٌ، لأَنَّهُ عَاقَبَ الزَّانِيَةَ الْكُبْرَى الَّتِي أَفْسَدَتِ الأَرْضَ، وَانْتَقَمَ لِدَمِ عَبِيدِهِ مِنْهَا».

 3 وَهَتَفُوا ثَانِيَةً: «هَلِّلُويَا! دُخَانُ حَرِيقِهَا يَتَصَاعَدُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ!»

 4 وَجَثَا الشُّيُوخُ الأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ وَالْكَائِنَاتُ الْحَيَّةُ الأَرْبَعَةُ سُجُوداً لِلهِ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ، وَهَتَفُوا: «آمِينَ! هَلِّلُويَا!»

 5 وَخَرَجَ مِنَ الْعَرْشِ صَوْتٌ يَقُولُ: «سَبِّحُوا إِلهَنَا يَاجَمِيعَ عَبِيدِهِ الَّذِينَ يَتَّقُونَهُ صِغَاراً وَكِبَاراً!»

 6 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوْتاً كَأَنَّهُ صَوْتُ جَمْعٍ كَبِيرٍ أَوْ شَلاَّلٍ غَزِيرٍ أَوْ رَعْدٍ شَدِيدٍ، يَقُولُ: «هَلِّلُويَا! فَإِنَّ الرَّبَّ الإِلهَ الْقَادِرَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدْ مَلَكَ،

 7 لِنَفْرَحْ وَنَبْتَهِجْ وَنُمَجِّدْهُ، فَإِنَّ عُرْسَ الْحَمَلِ قَدْ حَانَ مَوْعِدُهُ، وَعَرُوسَهُ قَدْ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا،

 8 وَوُهِبَ لَهَا أَنْ تَلْبَسَ الكَتَّانَ الأَبْيَضَ النَّاصِعَ!» وَالْكَتَّانُ يَرْمِزُ إِلَى أَعْمَالِ الصَّلاَحِ الَّتِي قَامَ بِهَا الْقِدِّيسُونَ.

 9 وَأَمْلَى عَلَيَّ الْمَلاَكُ أَنْ أَكْتُبَ: «طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى وَلِيمَةِ عُرْسِ الْحَمَلِ». ثُمَّ قَالَ: «اللهُ نَفْسُهُ يَقُولُ هَذَا الْقَوْلَ الْحَقَّ».

 10 فَجَثَوْتُ عِنْدَ قَدَمَيْهِ لأَسْجُدَ لَهُ، فَقَالَ لِي: «لاَ تَفْعَلْ! إِنِّي عَبْدٌ لِلهِ، مِثْلُكَ وَمِثْلُ إِخْوَتِكَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ لَدَيْهِمِ الشَّهَادَةُ الْمُخْتَصَّةُ بِيَسُوعَ: لِلهِ اسْجُدْ! فَإِنَّ الشَّهَادَةَ الْمخْتَصَّةَ بِيَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوءَةِ».

 11 ثُمَّ رَأَيْتُ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَإِذَا حِصَانٌ أَبْيَضُ يُسَمَّى رَاكِبُهُ «الأَمِينَ الصَّادِقَ» الَّذِي يَقْضِي وَيُحَارِبُ بِالْعَدْلِ.

 12 عَيْنَاهُ كَلَهِيبِ نَارٍ، وَعَلَى رَأْسِهِ أَكَالِيلُ كَثِيرَةٌ، وَقَدْ كُتِبَ عَلَى جَبْهَتِهِ اسْمٌ لاَ يَعْرِفُهُ أَحَدٌ إِلاَّ هُوَ.

 13 وَكَانَ يَرْتَدِي ثَوْباً مُغَمَّساً بِالدَّمِ؛ أَمَّا اسْمُهُ فَهُوَ «كَلِمَةُ اللهِ»

 14 وَكَانَ الأَجْنَادُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ يَتْبَعُونَهُ رَاكِبِينَ خُيُولاً بَيْضَاءَ، وَلاَبِسِينَ كَتَّاناً نَقِيّاً نَاصِعَ الْبَيَاضِ،

 15 وَكَانَ يَخْرُجُ مِنْ فَمِهِ سَيْفٌ حَادٌّ لِيَضْرِبَ بِهِ الأُمَمَ وَيَحْكُمَهُمْ بِعَصاً مِنْ حَدِيدٍ، وَيَدُوسَهُمْ فِي مَعْصَرَةِ شِدَّةِ غَضَبِ اللهِ الْقَادِرِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.

 16 وَقَدْ كُتِبَ عَلَى ثَوْبِهِ وَعَلَى فَخْذِهِ «مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ».

 17 ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً وَاقِفاً فِي الشَّمْسِ، يُنَادِي الطُّيُورَ الطَّائِرَةَ فِي وَسَطِ السَّمَاءِ بِصَوْتٍ عَالٍ قَائِلاً: «هَلُمِّي اجْتَمِعِي مَعاً إِلَى وَلِيمَةِ اللهِ الْكُبْرَى!

 18 تَعَالَيْ وَالْتَهِمِي لُحُومَ الْمُلُوكِ وَالْقَادَةِ وَالأَبْطَالِ، وَالْخُيُولِ وَفُرْسَانِهَا، وَلُحُومَ الْبَشَرِ جَمِيعاً مِنْ أَحْرَارٍ وَعَبِيدٍ، وَصِغَارٍ وَكِبَارٍ».

 19 وَرَأَيْتُ الْوَحْشَ وَمُلُوكَ الأَرْضِ وَجُيُوشَهُمْ وَقَدِ احْتَشَدُوا لِيُحَارِبُوا هَذَا الْفَارِسَ وَجَيْشَهُ.

 20 فَقُبِضَ عَلَى الْوَحْشِ وَعَلَى النَّبِيِّ الدَّجَّالِ الَّذِي قَامَ بِالْمُعْجِزَاتِ فِي حُضُورِ الْوَحْشِ وَأَضَلَّ بِهَا الَّذِينَ قَبِلُوا عَلاَمَةَ الْوَحْشِ، وَسَجَدُوا لِتِمْثَالِهِ. وَطُرِحَ كِلاَهُمَا حَيّاً فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ الْمُتَّقِدَةِ،

 21 وَقَتَلَ السَّيْفُ الْخَارِجُ مِنْ فَمِ الْفَارِسِ جَمِيعَ الْبَاقِينَ، وَشَبِعَتِ الطُّيُورُ كُلُّهَا مِنْ لُحُومِهِمْ.

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 20

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ، وَبِيَدِهِ مِفْتَاحُ الْهَاوِيَةِ وَسِلْسِلَةٌ عَظِيمَةٌ

 2 قَيَّدَ بِهَا التِّنِّينَ، أَيِ الْحَيَّةَ الْقَدِيمَةَ، وَهُوَ إِبْلِيسُ أَوِ الشَّيْطَانُ، وَسَجَنَهُ مُدَّةَ أَلْفِ سَنَةٍ،

 3 وَطَرَحَهُ فِي الْهَاوِيَةِ وَأَغْلَقَهَا عَلَيْهِ، وَخَتَمَهَا، حَتَّى يَكُفَّ عَنْ تَضْلِيلِ الأُمَمِ، إِلَى أَنْ تَنْقَضِيَ الأَلْفُ سَنَةٍ. وَلَكِنْ لاَبُدَّ مِنْ إِطْلاقِهِ بَعْدَ ذَلِكَ لِمُدَّةٍ قَصِيرَةٍ.

 4 ثُمَّ رَأَيْتُ عُرُوشاً مُنِحَ الْجَالِسُونَ عَلَيْهَا حَقَّ الْقَضَاءِ. وَرَأَيْتُ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ الشَّهَادَةِ لِيَسُوعَ وَفِي سَبِيلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَالَّذِينَ رَفَضُوا أَنْ يَسْجُدُوا لِلْوَحْشِ وَلِتِمْثَالِهِ، وَالَّذِينَ رَفَضُوا عَلاَمَتَهُ عَلَى أَيْدِيهِمْ وَجِبَاهِهِمْ، وَقَدْ عَادُوا إِلَى الْحَيَاةِ، وَمَلَكُوا مَعَ الْمَسِيحِ أَلْفَ سَنَةٍ.

 5 هَذِهِ هِيَ الْقِيَامَةُ الأُولَى. أَمَّا بَقِيَّةُ الأَمْوَاتِ فَلاَ يَعُودُونَ إِلَى الْحَيَاةِ حَتَّى تَنْقَضِيَ الأَلْفُ سَنَةٍ.

 6 مَا أَسْعَدَ وَأَقْدَسَ مَنْ كَانَ لَهُمْ نَصِيبٌ فِي الْقِيَامَةِ الأُولَى! لَنْ يَكُونَ لِلْمَوْتِ الثَّانِي سُلْطَةٌ عَلَيْهِمْ، بَلْ يَكُونُونَ كَهَنَةً لِلهِ وَالْمَسِيحِ، وَيَمْلِكُونَ مَعَهُ أَلْفَ سَنَةٍ.

 7 فَحِينَ تَنْقَضِي الأَلْفُ سَنَةٍ، يُطْلَقُ الشَّيْطَانُ مِنْ سِجْنِهِ،

 8 فَيَخْرُجُ لِيُضَلِّلَ الأُمَمَ فِي زَوَايَا الأَرْضِ الأَرْبَعِ، جُوجَ وَمَاجُوجَ، وَيَجْمَعُهُمْ لِلْقِتَالِ، وَعَدَدُهُمْ كَثِيرٌ جِدّاً كَرَمْلِ الْبَحْرِ!

 9 فَيَصْعَدُونَ عَلَى سُهُولِ الأَرْضِ الْعَرِيضَةِ، وَيُحَاصِرُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ مُعَسْكَرَ الْقِدِّيسِينَ وَالْمَدِينَةَ الْمَحْبُوبَةَ، وَلَكِنَّ نَاراً مِنَ السَّمَاءِ تَنْزِلُ عَلَيْهِمْ وَتَلْتَهِمُهُمْ.

 10 ثُمَّ يُطْرَحُ إِبْلِيسُ الَّذِي كَانَ يُضَلِّلُهُمْ، فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ، حَيْثُ الْوَحْشُ وَالنَّبِيُّ الدَّجَّالُ. هُنَاكَ سَوْفَ يُعَذَّبُونَ نَهَاراً وَلَيْلاً، إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ.

 11 ثُمَّ رَأَيْتُ عَرْشاً عَظِيماً أَبْيَضَ هَرَبَتِ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ مِنْ أَمَامِ الْجَالِسِ عَلَيْهِ، فَلَمْ يَبْقَ لَهُمَا مَكَانٌ.

 12 وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ، كِبَاراً وَصِغَاراً، وَاقِفِينَ قُدَّامَ الْعَرْشِ. وَفُتِحَتِ الْكُتُبُ، ثُمَّ فُتِحَ كِتَابٌ آخَرُ هُوَ سِجِلُّ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ بِحَسَبِ مَا هُوَ مُدَوَّنٌ فِي تِلْكَ الْكُتُبِ، كُلُّ وَاحِدٍ حَسَبَ أَعْمَالِهِ.

 13 وَسَلَّمَ الْبَحْرُ مَنْ فِيهِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَسَلَّمَ الْمَوْتُ وَهَاوِيَةُ الْمَوْتَى الأَمْوَاتَ الَّذِينَ فِيهِمَا، وَحُكِمَ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ.

 14 وَطُرِحَ الْمَوْتُ وَهَاوِيَةُ الْمَوْتَى فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي.

 15 وَكُلُّ مَنْ لَمْ يُوْجَدِ اسْمُهُ مَكْتُوباً فِي سِجِلِّ الْحَيَاةِ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ!

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 21

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً لاَ بَحْرَ فِيهَا، لأَنَّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ الْقَدِيمَتَيْنِ قَدْ زَالَتَا.

 2 وَأَنَا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ، أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ، نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ اللهِ، مُجَهَّزَةً كَأَنَّهَا عَرُوسٌ مُزَيَّنَةٌ لِعَرِيسِهَا.

 3 وَسَمِعْتُ صَوْتاً هَاتِفاً مِنَ الْعَرْشِ: «الآنَ صَارَ مَسْكِنُ اللهِ مَعَ النَّاسِ، هُوَ يَسْكُنُ بَيْنَهُمْ، وَهُمْ يَصِيرُونَ شَعْباً لَهُ. اللهُ نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلهاً لَهُمْ!

 4 وَسَيَمْسَحُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ. إِذْ يَزُولُ الْمَوْتُ وَالْحُزْنُ وَالصُّرَاخُ وَالأَلَمُ، لأَنَّ الأُمُورَ الْقَدِيمَةَ كُلَّهَا قَدْ زَالَتْ!»

 5 وَقَالَ الْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ: «سَأَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيداً». ثُمَّ قَالَ لِي: «اكْتُبْ هَذَا، فَإِنَّ مَا أَقُولُهُ هُوَ الصِّدْقُ وَالْحَقُّ».

 6 ثُمَّ قَالَ: «قَدْ تَمَّ. أَنَا الأَلِفُ وَالْيَاءُ (الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ). أَنَا أَسْقِي الْعَطْشَانَ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ الْحَيَاةِ مَجَّاناً.

 7 هَذَا كُلُّهُ نَصِيبُ الْمُنْتَصِرِ، وَأَكُونُ إِلَهاً لَهُ، وَهُوَ يَكُونُ ابْناً لِي.

 8 أَمَّا الْجُبَنَاءُ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ، وَالْفَاسِدُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ، وَالْمُتَّصِلُونَ بِالشَّيَاطِينِ وَعَبَدَةُ الأَصْنَامِ وَجَمِيعُ الدَّجَّالِينَ، فَمَصِيرُهُمْ إِلَى الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِالنَّارِ وَالْكِبْرِيتِ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي».

 9 وَجَاءَ أَحَدُ الْمَلاَئِكَةِ السَّبْعَةِ الَّذِينَ أَفْرَغُوا كُؤُوسَ بَلاَيَاهُمُ السَّبْعِ الأَخِيرَةِ، وَقَالَ لِي: «تَعَالَ فَأُرِيَكَ عَرُوسَ الْحَمَلِ».

 10 وَأَخَذَنِي بِالرُّوحِ إِلَى قِمَّةِ جَبَلٍ ضَخْمٍ عَالٍ، وَأَرَانِي الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ اللهِ

 11 وَلَهَا مَجْدُ اللهِ، وَهِيَ تَتَلَأْلأُ كَالأَحْجَارِ الْكَرِيمَةِ، وَكَأَنَّهَا مِنْ حَجَرِ الْيَشْبِ الْبِلَّوْرِيِّ!

 12 لَهَا سُورٌ ضَخْمٌ عَالٍ وَاثْنَا عَشَرَ بَاباً يَحْرُسُهَا اثْنَا عَشَرَ مَلاَكاً، وَقَدْ كُتِبَتْ عَلَيْهَا أَسْمَاءُ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ الاثْنَيْ عَشَرَ؛

 13 إِلَى الشَّرْقِ ثَلاَثَةُ أَبْوَابٍ؛ وَإِلَى الشِّمَالِ ثَلاَثَةُ أَبْوَابٍ، وَإِلَى الْجَنُوبِ ثَلاَثَةُ أَبْوَابٍ؛ وَإِلَى الْغَرْبِ ثَلاَثَةُ أَبْوَابٍ.

 14 وَيَقُومُ سُورُ الْمَدِينَةِ عَلَى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ دِعَامَةً كُتِبَتْ عَلَيْهَا أَسْمَاءُ رُسُلِ الْحَمَلِ الاثْنَيْ عَشَرَ.

 15 وَكَانَ الْمَلاَكُ الَّذِي يُكَلِّمُنِي يُمْسِكُ قَصَبَةً مِنَ الذَّهَبِ لِيَقِيسَ بِهَا الْمَدِينَةَ وَأَبْوَابَهَا وَسُورَهَا.

 16 وَكَانَتْ أَرْضُ الْمَدِينَةِ مُرَبَّعَةً، طُولُهَا يُسَاوِي عَرْضَهَا، فَلَمَّا قَاسَهَا بِالْقَصَبَةِ تَبَيَّنَ أَنَّ ضِلْعَهَا يُسَاوِي أَلْفَيّنِ وَأَرْبَعْمِئَةِ كِيلُومِتْرٍ، وَهِيَ مُتَسَاوِيَةُ الطُّولِ وَالْعَرْضِ وَالارْتِفَاعِ.

 17 ثُمَّ قَاسَ السُّورَ، فَتَبَيَّنَ أَنَّهُ يُسَاوِي مِئَةً وَأَرْبَعاً وَأَرْبَعِينَ ذِرَاعاً، وَكَانَ الْمَلاَكُ يَسْتَعْمِلُ قِيَاساً يُعَادِلُ ذِرَاعَ إِنْسَانٍ.

 18 كَانَتِ الْمَدِينَةُ مَبْنِيَّةً مِنْ ذَهَبٍ خَالِصٍ شَفَّافٍ كَالزُّجَاجِ النَّقِيِّ. أَمَّا سُورُهَا فَمِنَ الْيَشْبِ،

 19 وَهُوَ قَائِمٌ عَلَى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ دِعَامَةً مُرَصَّعَةً بِالأَحْجَارِ الْكَرِيمَةِ: كَانَتِ الدِّعَامَةُ الأُولَى مِنَ الْيَشْبِ؛ وَالثَّانِيَةُ مِنَ الْيَاقُوتِ الأَزْرَقِ؛ وَالثَّالِثَةُ مِنَ الْعَقِيقِ الأَبْيَضِ؛ وَالرَّابِعَةُ مِنَ الزُّمُرُّدِ الذُّبَابِيِّ؛

 20 وَالْخَامِسَةُ مِنَ الْجَزْعِ الْعَقِيقِيِّ؛ وَالسَّادِسَةُ مِنَ الْعَقِيقِ الأَحْمَرِ؛ وَالسَّابِعَةُ مِنَ الزَّبَرْجَدِ؛ وَالثَّامِنَةُ مِنَ الزُّمُرُّدِ السِّلْقِيِّ؛ وَالتَّاسِعَةُ مِنَ الْيَاقُوتِ الأَصْفَرِ، وَالْعَاشِرَةُ مِنَ الْعَقِيقِ الأَخْضَرِ؛ وَالْحَادِيَةَ عَشْرَةَ مِنَ الأَسْمَانْجُونِيِّ؛ وَالثَّانِيَةَ عَشْرَةَ مِنَ الْجَمَشْتِ.

 21 أَمَّا الأَبْوَابُ الاثْنَا عَشَرَ فَهِيَ اثْنَتَا عَشْرَةَ لُؤْلُؤَةً: كُلُّ بَابٍ لُؤْلُؤَةٌ وَاحِدَةٌ. وَسَاحَةُ الْمَدِينَةِ مِنْ ذَهَبٍ خَالِصٍ كَالزُّجَاجِ الشَّفَّافِ.

 22 وَلَمْ أَجِدْ فِي الْمَدِينَةِ هَيْكَلاً، لأَنَّ الرَّبَّ الإِلهَ الْقَادِرَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَالْحَمَلَ هُمَا هَيْكَلُهَا.

 23 وَلَمْ تَكُنِ الْمَدِينَةُ فِي حَاجَةٍ إِلَى نُورِ الشَّمْسِ أَوِ الْقَمَرِ، لأَنَّ مَجْدَ اللهِ يُنِيرُهَا، وَالْحَمَلَ مِصْبَاحُهَا.

 24 سَتَسِيرُ بِنُورِهَا الأُمَمُ، وَيَأْتِيهَا مُلُوكُ الأَرْضِ بِكُنُوزِهِمْ.

 25 وَلاَ تُقْفَلُ أَبْوَابُهَا أَبَداً طُولَ النَّهَارِ، لأَنَّ اللَّيْلَ لاَ يَأْتِي عَلَيْهَا!

 26 وَسَتُحْمَلُ إِلَيْهَا كُنُوزُ الأُمَمِ وَأَمْجَادُهَا.

 27 وَلَنْ يَدْخُلَهَا شَيْءٌ نَجِسٌ، وَلاَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الْقَبَائِحَ وَيُدَجِّلُونَ، بَلْ فَقَطِ الَّذِينَ كُتِبَتْ أَسْمَاؤُهُمْ فِي سِجِلِّ الْحَيَاةِ لِلْحَمَلِ!

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 22

 1 ثُمَّ أَرَانِي الْمَلاَكُ نَهْرَ مَاءِ الْحَيَاةِ صَافِياً كَالْبِلَّوْرِ، يَنْبَعُ مِنْ عَرْشِ اللهِ وَالْحَمَلِ

 2 وَيَخْتَرِقُ سَاحَةَ الْمَدِينَةِ، وَعَلَى ضَفَّتَيْهِ شَجَرَةُ الْحَيَاةِ تُثْمِرُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً، كُلَّ شَهْرٍ مَرَّةً. وَأَوْرَاقُهَا دَوَاءٌ يَشْفِي الأُمَمَ.

 3 لَنْ تَكُونَ فِيمَا بَعْدُ لَعْنَةٌ أَبَداً. لأَنَّ عَرْشَ اللهِ وَالْحَمَلِ قَائِمٌ فِي الْمَدِينَةِ، حَيْثُ يَخْدِمُهُ عَبِيدُهُ

 4 وَيَرَوْنَ وَجْهَهُ، وَقَدْ كُتِبَ اسْمُهُ عَلَى جِبَاهِهِمْ.

 5 وَلَنْ يَكُونَ هُنَالِكَ لَيْلٌ، فَلاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى نُورِ مِصْبَاحٍ أَوْ شَمْسٍ، لأَنَّ الرَّبَّ الإِلهَ يُنِيرُ عَلَيْهِمْ، وَهُمْ سَيَمْلِكُونَ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ!

 6 وَقَالَ لِيَ الْمَلاَكُ: «هَذَا الْكَلاَمُ صِدْقٌ وَحَقٌّ. إِنَّ الرَّبَّ إِلهَ أَرْوَاحِ الأَنْبِيَاءِ أَرْسَلَ مَلاَكَهُ لِيُخْبِرَ عَبِيدَهُ بِمَا لاَ بُدَّ أَنْ يَحْدُثَ سَرِيعاً

 7 إِنِّي آتٍ سَرِيعاً! طُوبَى لِمَنْ يُرَاعِي مَا وَرَدَ فِي كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا!»

 8 أَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ وَسَمِعْتُ هَذِهِ الأُمُورَ كُلَّهَا. وَبَعْدَمَا سَمِعْتُ وَرَأَيْتُ كُلَّ مَا حَدَثَ، ارْتَمَيْتُ عَلَى قَدَمَيِ الْمَلاَكِ الَّذِي أَرَانِي إِيَّاهَا لأَسْجُدَ لَهُ.

 9 فَقَالَ لِي: «لاَ تَفْعَلْ! إِنَّنِي عَبْدٌ مِثْلُكَ وَمِثْلُ إِخْوَتِكَ الأَنْبِيَاءِ، وَمِثْلُ الَّذِينَ يُرَاعُونَ مَا جَاءَ فِي هَذَا الْكِتَابِ. لِلهِ اسْجُدْ!»

 10 ثُمَّ قَالَ لِي: «لاَ تَخْتُمْ عَلَى مَا جَاءَ فِي كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا، لأَنَّ مَوْعِدَ إِتْمَامِهِ قَدِ اقْتَرَبَ.

 11 فَمَنْ كَانَ ظَالِماً، فَلْيُمْعِنْ فِي الظُّلْمِ؛ وَمَنْ كَانَ نَجِساً، فَلْيُمْعِنْ فِي النَّجَاسَةِ؛ وَمَنْ كَانَ صَالِحاً، فَلْيُمْعِنْ فِي الصَّلاَحِ؛ وَمَنْ كَانَ مُقَدَّساً، فَلْيُمْعِنْ فِي الْقَدَاسَةِ!»

 12 إِنِّي آتٍ سَرِيعاً، وَمَعِي الْمُكَافَأَةُ لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ عَمَلِهِ.

 13 أَنَا الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الأَوَّلُ وَالآخِرُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ.

 14 طُوبَى لِلَّذِينَ يَغْسِلُونَ ثِيَابَهُمْ، فَلَهُمُ السُّلْطَةُ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَالْحَقُّ فِي دُخُولِ الْمَدِينَةِ مِنَ الأَبْوَابِ!

 15 أَمَّا فِي خَارِجِ الْمَدِينَةِ، فَهُنَالِكَ الْكِلاَبُ وَالْمُتَّصِلُونَ بِالشَّيَاطِينِ، وَالزُّنَاةُ وَالْقَتَلَةُ، وَعَبَدَةُ الأَصْنَامِ وَالدَّجَّالُونَ وَمُحِبُّو التَّدْجِيلِ!

 16 أَنَا يَسُوعُ أَرْسَلْتُ مَلاَكِي لأَشْهَدَ لَكُمْ بِهَذِهِ الأُمُورِ فِي الْكَنَائِسِ. أَنَا أَصْلُ دَاوُدَ وَنَسْلُهُ. أَنَا كَوْكَبُ الصُّبْحِ الْمُنِيرُ».

 17 الرُّوحُ وَالْعَرُوسُ يَقُولاَنِ: «تَعَالَ!» وَمَنْ يَسْمَعْ فَلْيُرَدِّدِ النِّدَاءَ: «تَعَالَ!»

 18 وَإِنَّنِي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ مَا جَاءَ فِي كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا: إِنْ زَادَ أَحَدٌ شَيْئاً عَلَى مَا كُتِبَ فِيهِ، يَزِيدُهُ اللهُ مِنَ الْبَلاَيَا الَّتِي وَرَدَ ذِكْرُهَا،

 19 وَإِنْ أَسْقَطَ أَحَدٌ شَيْئاً مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا، يُسْقِطُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، اللَّتَيْنِ جَاءَ ذِكْرُهُمَا فِي هَذَا الْكِتَابِ.

 20 وَالَّذِي يَشْهَدُ بِهَذِهِ الأُمُورِ يَقُولُ: «نَعَمْ! أَنَا آتٍ سَرِيعاً».

 21 وَلْتَكُنْ نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَعَكُمْ جَمِيعاً.

31  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / ﺭﺅﻳﺎ ﻳﻮﺣﻨﺎ/ Revelation1 في: 18:43 23/12/2010
ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 1

 1 هَذِهِ رُؤْيَا أَعْطَاهَا اللهُ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِيَكْشِفَ لِعَبِيدِهِ عَنْ أُمُورٍ لاَبُدَّ أَنْ تَحْدُثَ عَنْ قَرِيبٍ. وَأَعْلَنَهَا الْمَسِيحُ لِعَبْدِهِ يُوحَنَّا عَنْ طَرِيقِ مَلاَكٍ أَرْسَلَهُ لِذَلِكَ.

 2 وَقَدْ شَهِدَ يُوحَنَّا بِكَلِمَةِ اللهِ وَبِشَهَادَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، بِجَمِيعِ الأُمُورِ الَّتِي رَآهَا.

 3 طُوبَى لِلَّذِي يَقْرَأُ كِتَابَ النُّبُوءَةِ هَذَا وَلِلَّذِينَ يَسْمَعُونَهُ، فَيُرَاعُونَ مَا جَاءَ فِيهِ، لأَنَّ مَوْعِدَ إِتْمَامِ النُّبُوءَةِ قَدِ اقْتَرَبَ!

 4 مِنْ يُوحَنَّا، إِلَى الْكَنَائِسِ السَّبْعِ فِي مُقَاطَعَةِ آسْيَّا: لَكُمُ النِّعْمَةُ وَالسَّلاَمُ مِنَ الْكَائِنِ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي سَيَأْتِي، وَمِنَ الأَرْوَاحِ السَّبْعَةِ الْمَاثِلَةِ أَمَامَ عَرْشِهِ،

 5 وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، بِكْرِ الْقَائِمِينَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ، مَلِكِ مُلُوكِ الأَرْضِ، ذَاكَ الَّذِي بِدَافِعِ مَحَبَّتِهِ لَنَا مَاتَ لأَجْلِنَا فَغَسَلَنَا بِدَمِهِ مِنْ خَطَايَانَا،

 6 وَجَعَلَ مِنَّا مَمْلَكَةً، وَكَهَنَةً لِلهِ أَبِيهِ، لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِين!

 7 هَا هُوَ آتٍ مَعَ السَّحَابِ! سَتَرَاهُ عُيُونُ الْجَمِيعِ، حَتَّى أُولئِكَ الَّذِينَ طَعَنُوهُ، وَتَنُوحُ بِسَبَبِهِ قَبَائِلُ الأَرْضِ كُلُّهَا! نَعَمْ، آمِين!

 8 «أَنَا الأَلِفُ وَالْيَاءُ» (الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ). هَذَا يَقُولُهُ الرَّبُّ الإِلهُ الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي سَيَأْتِي، الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.

 9 أَنَا، يُوحَنَّا أَخَاكُمْ وَشَرِيكَكُمْ فِي الضِّيقَةِ وَالْمَلَكُوتِ وَالصَّبْرِ فِي يَسُوعَ، كُنْتُ مَنْفِيّاً فِي الْجَزِيرَةِ الَّتِي تُسَمَّى بَطْمُسَ، لأَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ وَشَهَادَةِ يَسُوعَ.

 10 وَفِي يَوْمِ الرَّبِّ، صِرْتُ فِي الرُّوحِ، فَسَمِعْتُ مِنْ وَرَائِي صَوْتاً عَالِياً كَصَوْتِ الْبُوقِ

 11 يَقُولُ: «دَوِّنْ مَا تَرَاهُ فِي كِتَابٍ، وَابْعَثْ بِهِ إِلَى الْكَنَائِسِ السَّبْعِ: فِي أَفَسُسَ، وَسِمِيرْنَا، وَبَرْغَامُسَ، وَثِيَاتِيرَا، وَسَارْدِسَ، وَفِيلاَدَلْفِيَا، وَلاَوُدِكِيَّةَ».

 12 و

 13 وَعِنْدَمَا الْتَفَتُّ نَحْوَ الصَّوْتِ، رَأَيْتُ كَائِناً يُشْبِهُ ابْنَ الإِنْسَانِ، يَقِفُ وَسْطَ سَبْعِ مَنَائِرَ مِنْ ذَهَبٍ، وَيَرْتَدِي ثَوْباً طَوِيلاً إِلَى الرِّجْلَيْنِ، يَلُفُّ صَدْرَهُ حِزَامٌ مِنْ ذَهَبٍ.

 14 شَعْرُ رَأْسِهِ نَاصِعُ الْبَيَاضِ كَالصُّوفِ أَوِ الثَّلْجِ، وَعَيْنَاهُ كَشُعْلَةٍ مُلْتَهِبَةٍ.

 15 رِجْلاَهُ تَلْمَعَانِ كَأَنَّهُمَا نُحَاسٌ نَقِيٌّ مَصْقُولٌ بِالنَّارِ، وَصَوْتُهُ يُدَوِّي كَصَوْتِ شَلاَّلٍ غَزِيرٍ،

 16 وَوَجْهُهُ يَتَوَهَّجُ بِالنُّورِ كَشَمْسِ الظَّهِيرَةِ. وَكَانَ فِي يَدِهِ الْيُمْنَى سَبْعَةُ نُجُومٍ، وَمِنْ فَمِهِ يَخْرُجُ سَيْفٌ قَاطِعٌ ذُو حَدَّيْنِ.

 17 فَلَمَّا رَأَيْتُهُ ارْتَمَيْتُ عِنْدَ قَدَمَيْهِ كَالْمَيْتِ، فَلَمَسَنِي بِيَدِهِ الْيُمْنَى وَقَالَ: «لاَ تَخَفْ! أَنَا الأَوَّلُ وَالآخِرُ،

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 2

 1 اكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي أَفَسُسَ: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ الَّذِي يُمْسِكُ النُّجُومَ السَّبْعَ بِيَمِينِهِ وَيَمْشِي بَيْنَ مَنَائِرِ الذَّهَبِ السَّبْعِ:

 2 إِنِّي عَالِمٌ بِأَعْمَالِكَ، وَجَهْدِكَ، وَصَبْرِكَ، وَأَعْلَمُ أَنَّكَ لاَ تَسْتَطِيعُ احْتِمَالَ الأَشْرَارِ، وَأَنَّكَ دَقَّقْتَ فِي فَحْصِ ادِّعَاءَاتِ أُولئِكَ الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ رُسُلٌ، وَمَا هُمْ بِرُسُلٍ، فَتَبَيَّنَ لَكَ أَنَّهُمْ دَجَّالُونَ!

 3 وَقَدْ تَأَلَّمْتَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي بِصَبْرٍ وَبِغَيْرِ كَلَلٍ.

 4 وَلِي عَلَيْكَ أَنَّكَ تَرَكْتَ مَحَبَّتَكَ الأُولَى!

 5 فَاذْكُرْ مِنْ أَيْنَ سَقَطْتَ، وَتُبْ رَاجِعاً إِلَى أَعْمَالِكَ السَّابِقَةِ، وَإِلاَّ أَتَيْتُ وَزَحْزَحْتُ مَنَارَتَكَ مِنْ مَوْضِعِهَا إِنْ كُنْتَ لاَ تَتُوبُ!

 6 أَمَّا مَا يَسُرُّنِي فِيكَ فَهُوَ أَنَّكَ تَكْرَهُ أَعْمَالَ النِّيقُولاَوِيِّينَ الَّتِي أَكْرَهُهَا أَنَا أَيْضاً.

 7 مَنْ لَهُ أُذُنَانِ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ! كُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ سَأُطْعِمُهُ مِنْ ثَمَرِ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ فِي فِرْدَوْسِ اللهِ.

 8 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي سِمِيرْنَا: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ الأَوَّلُ وَالآخِرُ، الَّذِي كَانَ مَيْتاً وَعَادَ حَيّاً:

 9 إِنِّي أَعْلَمُ كَمْ تُقَاسِي مِنْ ضِيقٍ وَفَقْرٍ، رَغْمَ أَنَّكَ غَنِيٌّ. وَأَعْلَمُ تَجْرِيحَ الَّذِينَ يَدَّعُونَ أَنَّهُمْ يَهُودٌ وَلكِنَّهُمْ لَيْسُوا يَهُوداً، بَلْ هُمْ مَجْمَعٌ لِلشَّيْطَانِ!

 10 دَعْ عَنْكَ الْخَوْفَ مِمَّا يَنْتَظِرُكَ مِنْ آلاَمٍ، فَإِنَّ إِبْلِيسَ سَيَزُجُّ بِبَعْضِكُمْ فِي السِّجْنِ لِكَيْ تُمْتَحَنُوا، فَتُقَاسُونَ الاضْطِهَادَ عَشَرَةَ أَيَّامٍ. فَابْقَ أَمِيناً حَتَّى الْمَوْتِ، فَأَمْنَحَكَ إِكْلِيلَ الْحَيَاةِ.

 11 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ! كُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ لَنْ يَلْحَقَ بِهِ أَذَى الْمَوْتِ الثَّانِي!

 12 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي بَرْغَامُسَ: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ صَاحِبُ السَّيْفِ الْقَاطِعِ ذِي الْحَدَّيْنِ.

 13 إِنِّي أَعْلَمُ أَيْنَ تَسْكُنُ، حَيْثُ عَرْشُ الشَّيْطَانِ! وَرَغْمَ ذَلِكَ تَمَسَّكْتَ بِاسْمِي، وَرَفَضْتَ أَنْ تُنْكِرَ الإِيمَانَ بِي، حَتَّى فِي أَيَّامِ أَنْتِيبَاسَ شَهِيدِي الأَمِينِ، الَّذِي قُتِلَ عِنْدَكُمْ حَيْثُ يَسْكُنُ الشَّيْطَانُ!

 14 وَلَكِنِّي عَاتِبٌ عَلَيْكَ قَلِيلاً لأَنَّكَ تَتَسَامَحُ مَعَ الْقَوْمِ الَّذِينَ يَتَمَسَّكُونَ بِتَعْلِيمِ بَلْعَامِ عِنْدَمَا عَلَّمَ الْمَلِكَ بَالاَقَ أَنْ يُدَمِّرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِتَوْرِيطِهِمْ فِي ارْتِكَابِ الزِّنَى وَالأَكْلِ مِنَ الذَّبَائِحِ الْمُقَدَّمَةِ لِلأَصْنَامِ،

 15 هَكَذَا عِنْدَكَ أَنْتَ أَيْضاً قَوْمٌ يَتَمَسَّكُونَ بِتَعَالِيمِ النِّيقُولاَوِيِّينَ!

 16 عَلَيْكَ أَنْ تَتُوبَ، وَإِلاَّ جِئْتُكَ سَرِيعاً لأُحَارِبَ هَؤُلاَءِ الضَّالِّينَ بِالسَّيْفِ الَّذِي فِي فَمِي.

 17 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ! كُلُّ مَنْ سَيَنْتَصِرُ سَأُطْعِمُهُ مِنَ المَنِّ الْخَفِيِّ، وَأُعْطِيهِ حَجَراً صَغِيراً أَبْيَضَ حُفِرَ عَلَيْهِ اسْمٌ جَدِيدٌ لاَ يَعْرِفُهُ إِلاَّ الَّذِي يَأْخُذُهُ!

 18 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي ثِيَاتِيرَا: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ ابْنُ اللهِ الَّذِي عَيْنَاهُ كَلَهِيبِ نَارٍ وَرِجْلاَهُ كَالنُّحَاسِ النَّقِيِّ:

 19 إِنِّي عَالِمٌ بِأَعْمَالِكَ، وَمَحَبَّتِكَ، وَإِيمَانِكَ، وَتَضْحِيَتِكَ، وَصَبْرِكَ؛ وَأَعْلَمُ أَنَّ أَعْمَالَكَ الأَخِيرَةَ زَادَتْ عَمَّا كَانَتْ عَلَيْهِ قَبْلاً!

 20 وَلَكِنَّ لِي عَلَيْكَ أَنَّكَ تَتَسَاهَلُ مَعَ هَذِهِ الْمَرْأَةِ إِيزَابَلَ، الَّتِي تَدَّعِي أَنَّهَا نَبِيَّةٌ، فَتُعَلِّمُ عَبِيدِي وَتُغْوِيهِمْ أَنْ يَزْنُوا وَيَأْكُلُوا مِنَ الذَّبَائِحِ الْمُقَدَّمَةِ لِلأَصْنَامِ.

 21 وَقَدْ أَمْهَلْتُهَا مُدَّةً لِتَتُوبَ تَارِكَةً زِنَاهَا، وَلَكِنَّهَا لَمْ تَتُبْ.

 22 فَإِنِّي سَأُلْقِيهَا عَلَى فِرَاشٍ، وَأَبْتَلِي الزَّانِينَ مَعَهَا بِمِحْنَةٍ شَدِيدَةٍ، إِنْ كَانُوا لاَ يَتُوبُونَ عَنْ أَعْمَالِهِمْ.

 23 سَأُبِيدُ أَوْلاَدَهَا بِالْمَوْتِ، فَتَعْرِفُ الْكَنَائِسُ كُلُّهَا أَنَّنِي أَنَا الَّذِي أَفْحَصُ الأَفْكَارَ وَالْقُلُوبَ، وَأُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ.

 24 أَمَّا أَنْتُمُ، الْبَاقِينَ مِنْ أَهْلِ ثِيَاتِيرَا، الَّذِينَ لَمْ يَتَقَبَّلُوا هَذَا التَّعْلِيمَ الْفَاسِدَ، وَلَمْ يَعْرِفُوا مَا يَدْعُونَهُ «أَسْرَارَ الشَّيْطَانِ الْعَمِيقَةَ»، فَلَنْ أُحَمِّلَكُمْ أَيَّ عِبْءٍ جَدِيدٍ.

 25 فَقَطْ تَمَسَّكُوا بِمَا لَدَيْكُمْ إِلَى أَنْ أَجِيءَ.

 26 كُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ، وَيَسْتَمِرُّ حَتَّى النِّهَايَةِ فِي فِعْلِ مَا يُرْضِينِي، فَسَوْفَ أُعْطِيهِ سُلْطَاناً عَلَى الأُمَمِ،

 27 فَيَحْكُمُهُمْ بِعَصاً مِنْ حَدِيدٍ، مِثْلَمَا أَخَذْتُ أَنَا مِنْ أَبِي سُلْطَاناً أَحْكُمُهُمْ بِهِ، فَيَتَحَطَّمُونَ كَمَا تَتَحَطَّمُ أَوَانِي الْخَزَفِ،

 28 وَأَمْنَحُهُ كَوْكَبَ الصُّبْحِ!

 29 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ!

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 3

 1 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي سَارْدِسَ: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ مَنْ لَهُ أَرْوَاحُ اللهِ السَّبْعَةُ وَالنُّجُومُ السَّبْعَةُ: إِنِّي عَالِمٌ بِأَعْمَالِكَ. فَأَنْتَ حَيٌّ بِالاسْمِ، وَلكِنَّكَ مَيِّتٌ فِعْلاً.

 2 تَيَقَّظْ، وَمَا تَبَقَّى لَدَيْكَ أَنْعِشْهُ قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ، لأَنِّي وَجَدْتُ أَعْمَالَكَ غَيْرَ كَامِلَةٍ فِي نَظَرِ إِلهِي.

 3 تَذَكَّرْ مَا سَبَقَ أَنْ تَقَبَّلْتَهُ وَسَمِعْتَهُ، وَتَمَسَّكْ بِمَا آمَنْتَ بِهِ، وَتُبْ! فَإِنْ كُنْتَ لاَ تَتَنَبَّهُ، آتِيكَ كَمَا يَأْتِي اللِّصُّ، وَلاَ تَدْرِي فِي أَيَّةِ سَاعَةٍ أُفَاجِئُكَ!

 4 إِلاَّ أَنَّ عِنْدَكَ فِي سَارْدِسَ قَلِيلِينَ لَمْ يُلَوِّثُوا ثِيَابَهُمْ بِالنَّجَاسَةِ. هَؤُلاَءِ سَيَسِيرُونَ مَعِي لاَبِسِينَ ثِيَاباً بَيْضَاءَ.

 5 كُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ سَيَلْبَسُ ثَوْباً أَبْيَضَ، وَلَنْ أَمْحُوَ اسْمَهُ مِنْ سِجِلِّ الْحَيَاةِ، وَسَأَعْتَرِفُ بِاسْمِهِ أَمَامَ أَبِي وَمَلاَئِكَتِهِ.

 6 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ!

 7 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي فِيلاَدَلْفِيَا: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ الْقُدُّوسُ الْحَقُّ، الَّذِي بِيَدِهِ مِفْتَاحُ دَاوُدَ، يَفْتَحُ وَلاَ أَحَدَ يُغْلِقُ، وَيُغْلِقُ وَلاَ أَحَدَ يَفْتَحُ.

 8 إِنِّي عَالِمٌ بِأَعْمَالِكَ. فَمَعَ أَنَّ لَكَ قُوَّةً ضَئِيلَةً، فَقَدْ أَطَعْتَ كَلِمَتِي وَلَمْ تُنْكِرِ اسْمِي، وَلِذلِكَ فَتَحْتُ لَكَ بَاباً لاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يُغْلِقَهُ.

 9 أَمَّا الَّذِينَ هُمْ مِنْ مَجْمَعِ الشَّيْطَانِ، وَيَدَّعُونَ كَذِباً أَنَّهُمْ يَهُودٌ، فَسَأُجْبِرُهُمْ عَلَى أَنْ يَسْجُدُوا عِنْدَ قَدَمَيْكَ، وَيَعْتَرِفُوا بِأَنِّي أَحْبَبْتُكَ.

 10 وَلأَنَّكَ حَفِظْتَ كَلِمَتِي وَصَبَرْتَ، فَسَأَحْفَظُكَ أَنَا أَيْضاً مِنْ سَاعَةِ التَّجْرِبَةِ الَّتِي سَتَأْتِي عَلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ لِتُجَرِّبَ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ.

 11 إِنِّي آتٍ سَرِيعاً، فَتَمَسَّكْ بِمَا عِنْدَكَ، لِئَلاَّ يَسْلُبَ أَحَدٌ إِكْلِيلَكَ.

 12 كُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ سَأَجْعَلُهُ عَمُوداً فِي هَيْكَلِ إِلَهِي، فَلاَ يَخْرُجُ مِنْهُ أَبَداً، وَسَأَكْتُبُ عَلَيْهِ اسْمَ إِلَهِي وَاسْمَ مَدِينَةِ إِلَهِي أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةِ، الَّتِي تَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إِلَهِي، وَأَكْتُبُ عَلَيْهِ اسْمِي الْجَدِيدَ.

 13 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ!

 14 وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ الْكَنِيسَةِ فِي لاَوُدِكِيَّةَ: إِلَيْكَ مَا يَقُولُهُ الْحَقُّ، الشَّاهِدُ الأَمِينُ الصَّادِقُ، رَئِيسُ خَلِيقَةِ اللهِ:

 15 إِنِّي عَالِمٌ بِأَعْمَالِكَ، وَأَعْلَمُ أَنَّكَ لَسْتَ بَارِداً وَلاَ حَارّاً. وَلَيْتَكَ كُنْتَ بَارِداً أَوْ حَارّاً!

 16 فَبِمَا أَنَّكَ فَاتِرٌ، لاَ حَارٌّ وَلاَ بَارِدٌ، سَأَلْفُظُكَ مِنْ فَمِي!

 17 تَقُولُ: أَنَا غَنِيٌّ، قَدِ اغْتَنَيْتُ وَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ! وَلَكِنَّكَ لاَ تَعْلَمُ أَنَّكَ شَقِيٌّ بَائِسٌ فَقِيرٌ أَعْمَى عُرْيَا نٌ.

 18 نَصِيحَتِي لَكَ أَنْ تَشْتَرِيَ مِنِّي ذَهَباً نَقِيّاً، صَفَّتْهُ النَّارُ، فَتَغْتَنِيَ حَقّاً، وَثِيَاباً بَيْضَاءَ تَرْتَدِيهَا فَتَسْتُرَ عُرْيَكَ الْمَعِيبَ، وَكُحْلاً لِشِفَاءِ عَيْنَيْكَ فَيَعُودَ إِلَيْكَ الْبَصَرُ.

 19 إِنِّي أُوَبِّخُ وَأُؤَدِّبُ مَنْ أُحِبُّهُ، لِذَا كُنْ حَارّاً وَتُبْ!

 20 هَا أَنَا وَاقِفٌ خَارِجَ الْبَابِ أَقْرَعُهُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ الْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ فَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي.

 21 وَكُلُّ مَنْ يَنْتَصِرُ سَأُجْلِسُهُ مَعِي عَلَى عَرْشِي، كَمَا انْتَصَرْتُ أَنَا أَيْضاً فَجَلَسْتُ مَعَ أَبِي عَلَى عَرْشِهِ؛

 22 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ!»

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 4

 1 بَعْدَ ذَلِكَ رَأَيْتُ بَاباً مَفْتُوحاً فِي السَّمَاءِ، وَإِذَا الصَّوْتُ الَّذِي سَمِعْتُهُ مِنْ قَبْلُ يُخَاطِبُنِي كَأَنَّهُ بُوقٌ، وَيَقُولُ: «اصْعَدْ إِلَى هُنَا فَأُرِيَكَ مَا لاَبُدَّ أَنْ يَحْدُثَ بَعْدَ هَذَا».

 2 وَفِي الْحَالِ صِرْتُ فِي الرُّوحِ، فَرَأَيْتُ فِي السَّمَاءِ عَرْشاً يَجْلِسُ عَلَيْهِ وَاحِدٌ

 3 تَنْبَعِثُ مِنْهُ أَنْوَارٌ كَأَنَّهَا صَادِرَةٌ مِنْ لَمَعَانِ الْيَشْبِ وَالْعَقِيقِ الأَحْمَرِ. وَحَوْلَ الْعَرْشِ قَوْسُ قُزَحَ يَلْمَعُ كَأَنَّهُ الزُّمُرُّدُ.

 4 وَقَدْ أَحَاطَ بِالْعَرْشِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ عَرْشاً يَجْلِسُ عَلَيْهَا أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ شَيْخاً يَلْبَسُونَ ثِيَاباً بَيْضَاءَ، وَعَلَى رُؤَوسِهِمْ أَكَالِيلُ مِنْ ذَهَبٍ.

 5 وَكَانَتْ تَخْرُجُ مِنَ الْعَرْشِ بُرُوقٌ وَرُعُودٌ وَأَصْوَاتٌ، وَأَمَامَهُ سَبْعَةُ مَصَابِيحِ نَارٍ مُضَاءَةٍ، هِيَ أَرْوَاحُ اللهِ السَّبْعَةُ.

 6 وَكَانَ يَبْدُو كَأَنَّ بَحْراً شَفَّافاً مِثْلَ الْبِلَّوْرِ يَمْتَدُّ أَمَامَ الْعَرْشِ، وَفِي وَسَطِ الْعَرْشِ وَحَوْلَهُ أَرْبَعَةُ كَائِنَاتٍ تَكْسُوهَا عُيُونٌ كَثِيرَةٌ مِنَ الأَمَامِ وَمِنَ الْخَلْفِ:

 7 الْكَائِنُ الأَوَّلُ يُشْبِهُ الأَسَدَ، وَالثَّانِي يُشْبِهُ الْعِجْلَ، وَالثَّالِثُ لَهُ وَجْهٌ مِثْلُ وَجْهِ إِنْسَانٍ. أَمَّا الْكَائِنُ الرَّابِعُ فَيُشْبِهُ النَّسْرَ الطَّائِرَ.

 8 وَكَانَ لكُلِّ كَائِنٍ مِنْهَا سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، تَكْسُوهَا عُيُونٌ مِنَ الدَّاخِلِ وَمِنَ الْخَارِجِ. وَهَذِهِ الْكَائِنَاتُ الْحَيَّةُ الأَرْبَعَةُ تَهْتِفُ لَيْلاً وَنَهَاراً دُونَ انْقِطَاعٍ قَائِلَةً: «قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، الرَّبُّ الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي كَانَ وَالْكَائِنُ وَالَّذِي سَيَأْتِي».

 9 وَكُلَّمَا قَدَّمَتْ هَذِهِ الْكَائِنَاتُ التَّمْجِيدَ وَالإِجْلالَ وَالْحَمْدَ لِلْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ، الْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ،

 10 يَجْثُو الشُّيُوخُ الأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ أَمَامَ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ سَاجِدِينَ لِلْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ، وَيُلْقُونَ أَكَالِيلَهُمْ أَمَامَ عَرْشِهِ وَهُمْ يَهْتِفُونَ:

 11 «مُسْتَحِقٌّ أَنْتَ يَارَبَّنَا وَإِلَهَنَا الْمَجْدَ وَالإِجْلالَ وَالْقُدْرَةَ، لأَنَّكَ خَلَقْتَ الأَشْيَاءَ كُلَّهَا، وَهِيَ بِإِرَادَتِكَ كَائِنَةٌ وَقَدْ خُلِقَتْ!»

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 5

 1 وَرَأَيْتُ إِلَى يَمِينِ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ دَرْجَ كِتَابٍ مَخْطُوطاً مِنَ الدَّاخِلِ وَالْخَارِجِ، مَخْتُوماً بِسَبْعَةِ خُتُومٍ.

 2 وَرَأَيْتُ مَلاَكاً قَوِيّاً يُنَادِي بِأَعْلَى صَوْتِهِ: «مَنْ هُوَ الْمُسْتَحِقُّ أَنْ يَفُكَّ خُتُومَ الْكِتَابِ وَيَفْتَحَهُ؟»

 3 فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ فِي السَّمَاءِ وَلاَ عَلَى الأَرْضِ وَلاَ تَحْتَ الأَرْضِ أَنْ يَفْتَحَ الْكِتَابَ أَوْ يَنْظُرَ إِلَيْهِ!

 4 فَأَخَذْتُ أَبْكِي بُكَاءً شَدِيداً لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ مَنْ يَسْتَحِقُّ أَنْ يَفْتَحَ الْكِتَابَ أَوْ يَنْظُرَ إِلَيْهِ.

 5 وَلَكِنَّ شَيْخاً مِنَ الشُّيُوخِ قَالَ لِي: «لاَ تَبْكِ! قَدِ انْتَصَرَ الأَسَدُ الَّذِي مِنْ سِبْطِ يَهُوذَا، الَّذِي هُوَ أَصْلُ دَاوُدَ، وَهُوَ الْمُسْتَحِقُّ أَنْ يَفْتَحَ الْكِتَابَ وَيَفُكَّ خُتُومَهُ السَّبْعَةَ».

 6 وَنَظَرْتُ فَرَأَيْتُ فِي الْوَسَطِ بَيْنَ الْعَرْشِ وَالْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ الأَرْبَعَةِ وَالشُّيُوخِ حَمَلاً يَظْهَرُ كَأَنَّهُ كَانَ قَدْ ذُبِحَ. وَكَانَتْ لَهُ سَبْعَةُ قُرُونٍ، وَسَبْعُ أَعْيُنٍ تُمَثِّلُ أَرْوَاحَ اللهِ السَّبْعَةَ الَّتِي أُرْسِلَتْ إِلَى الأَرْضِ كُلِّهَا.

 7 فَتَقَدَّمَ وَأَخَذَ الْكِتَابَ مِنْ يَمِينِ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ.

 8 فَسَجَدَ الشُّيُوخُ الأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ وَالْكَائِنَاتُ الْحَيَّةُ الأَرْبَعَةُ أَمَامَ الْحَمَلِ، وَكَانَ بِيَدِ كُلٍّ مِنْهُمْ قِيثَارَةٌ وَكُؤُوسُ ذَهَبٍ مَمْلُوءَةٌ بِالْبَخُورِ، الَّذِي هُوَ صَلَوَاتُ الْقِدِّيسِينَ.

 9 وَأَخَذُوا يُرَتِّلُونَ تَرْتِيلَةً جَدِيدَةً يَقُولُونَ فِيهَا: «مُسْتَحِقٌّ أَنْتَ أَنْ تَأْخُذَ الْكِتَابَ وَتَفُكَّ خُتُومَهُ، لأَنَّكَ ذُبِحْتَ، وَبِدَمِكَ اشْتَرَيْتَ لِلهِ أُنَاساً مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلُغَةٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ،

 10 وَجَعَلْتَهُمْ مَمْلَكَةً لإِلَهِنَا وَكَهَنَةً لَهُ، وَسَيَمْلِكُونَ عَلَى الأَرْضِ».

 11 ثُمَّ نَظَرْتُ، فَسَمِعْتُ تَرْتِيلَ الْمَلاَيِينِ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ وَهِيَ تُحِيطُ بِالْعَرْشِ وَبِالْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ وَالشُّيُوخِ،

 12 وَهُمْ يَهْتِفُونَ بِصَوْتٍ عَالٍ: «مُسْتَحِقٌّ هُوَ الْحَمَلُ الْمَذْبُوحُ أَنْ يَنَالَ الْقُدْرَةَ وَالْغِنَى وَالْحِكْمَةَ وَالْقُوَّةَ وَالإِجْلالَ وَالْمَجْدَ وَالْبَرَكَةَ».

 13 ثُمَّ سَمِعْتُ كُلَّ خَلِيقَةٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ، وَتَحْتَ الأَرْضِ، وَعَلَى الْبَحْرِ، هَاتِفَةً مَعَ كُلِّ مَا فِيهَا: «الْبَرَكَةُ وَالإِجْلالُ وَالْمَجْدُ وَالسُّلْطَةُ لِلْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ وَلِلْحَمَلِ، إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ».

 14 فَرَدَّتِ الْكَائِنَاتُ الْحَيَّةُ الأَرْبَعَةُ: «آمِين!» وَجَثَا الشُّيُوخُ سَاجِدِينَ

.ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 6

 1 وَرَأَيْتُ الْحَمَلَ وَهُوَ يَفُكُّ أَوَّلَ الْخُتُومِ السَّبْعَةِ، وَسَمِعْتُ وَاحِداً مِنَ الْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ الأَرْبَعَةِ يُنَادِي بِصَوْتٍ كَالرَّعْدِ: «تَعَالَ!»

 2 فَنَظَرْتُ وَإِذَا أَمَامِي حِصَانٌ أَبْيَضُ، يَحْمِلُ رَاكِبُهُ قَوْساً، وَعَلَى رَأْسِهِ إِكْلِيلٌ، وَقَدْ خَرَجَ مُنْتَصِراً وَلِكَيْ يَنْتَصِرَ.

 3 ثُمَّ فَكَّ الْحَمَلُ الْخَتْمَ الثَّانِي، فَسَمِعْتُ الْكَائِنَ الثَّانِي يُنَادِي: «تَعَالَ!»

 4 فَخَرَجَ حِصَانٌ أَحْمَرُ، أُعْطِيَ رَاكِبُهُ سَيْفاً عَظِيماً، وَمُنِحَ سُلْطَةَ نَزْعِ السَّلاَمِ مِنَ الأَرْضِ وَجَعْلِ النَّاسِ يَقْتُلُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً.

 5 وَعِنْدَمَا فَكَّ الْحَمَلُ الْخَتْمَ الثَّالِثَ سَمِعْتُ الْكَائِنَ الثَّالِثَ يُنَادِي: «تَعَالَ!» فَرَأَيْتُ حِصَاناً أَسْوَدَ، يَحْمِلُ رَاكِبُهُ مِيزَاناً بِيَدِهِ.

 6 وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنْ بَيْنِ الْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ الأَرْبَعَةِ يَقُولُ: «كَيْلَةُ قَمْحٍ بِدِينَارٍ، وَثَلاَثُ كَيْلاَتِ شَعِيرٍ بِدِينَارٍ. أَمَّا الزَّيْتُ وَالْخَمْرُ فَلاَ تَمَسَّهُمَا».

 7 ثُمَّ فَكَّ الْحَمَلُ الْخَتْمَ الرَّابِعَ فَسَمِعْتُ الْكَائِنَ الرَّابِعَ يُنَادِي: «تَعَالَ!»

 8 فَرَأَيْتُ حِصَاناً لَوْنُهُ أَخْضَرُ «بَاهِتُ اللَّوْنِ»، اسْمُ رَاكِبِهِ «الْمَوْتُ» يَتْبَعُهُ حِصَانٌ آخَرُ اسْمُ رَاكِبِهِ «الْهَاوِيَةُ»، وَأُعْطِيَا سُلْطَةَ إِبَادَةِ رُبْعِ الأَرْضِ بِالسَّيْفِ وَالْجُوعِ وَالْوَبَاءِ وَوُحُوشِ الأَرْضِ الضَّارِيَةِ!

 9 ثُمَّ فَكَّ الْحَمَلُ الْخَتْمَ الْخَامِسَ، فَرَأَيْتُ مَذْبَحاً تَحْتَهُ أَرْوَاحُ الَّذِينَ سُفِكَتْ دِمَاؤُهُمْ مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي أَدَّوْهَا،

 10 وَهُمْ يَصْرُخُونَ لِلرَّبِّ بِأَعْلَى صَوْتِهِمْ: «حَتَّى مَتَى، أَيُّهَا السَّيِّدُ الْقُدُّوسُ وَالْحَقُّ، تُؤَخِّرُ مُعَاقَبَةَ أَهْلِ الأَرْضِ عَلَى مَا فَعَلُوهُ بِنَا؟ مَتَى تَنْتَقِمُ مِنْهُمْ لِدِمَائِنَا؟»

 11 فَأُعْطِيَ كُلٌّ مِنْهُمْ ثَوْباً أَبْيَضَ، وَقِيلَ لَهُمْ أَنْ يَصْبِرُوا قَلِيلاً إِلَى أَنْ يَكْمُلَ عَدَدُ شُرَكَائِهِمِ الْعَبِيدِ وَإِخْوَتِهِمِ الَّذِينَ سَيُقْتَلُونَ مِثْلَهُمْ.

 12 ثُمَّ نَظَرْتُ، فَرَأَيْتُ الْحَمَلَ يَفُكُّ الْخَتْمَ السَّادِسَ، وَإِذَا الأَرْضُ قَدْ زُلْزِلَتْ زِلْزَالاً عَظِيماً، وَالشَّمْسُ اسْوَدَّتْ فَصَارَتْ كَخِرْقَةٍ مِنْ شَعْرٍ، وَصَارَ الْقَمَرُ أَحْمَرَ كَالدَّمِ،

 13 وَسَقَطَتْ نُجُومُ السَّمَاءِ عَلَى الأَرْضِ كَمَا تَطْرَحُ شَجَرَةُ التِّينِ ثِمَارَهَا الْفَجَّةَ، إِذَا هَزَّتْهَا رِيحٌ عَاصِفَةٌ.

 14 وَطُوِيَتِ السَّمَاءُ كَمَا تُطْوَى لِفَافَةٌ مِنْ وَرَقٍ، فَتَزَحْزَحَتِ الْجِبَالُ وَالْجُزُرُ كُلُّهَا مِنْ مَوَاضِعِهَا.

 15 وَمُلُوكُ الأَرْضِ وَالْعُظَمَاءُ وَالْقُوَّادُ وَالأَغْنِيَا ءُ وَالأَقْوِيَاءُ وَالْعَبِيدُ وَالأَحْرَارُ كُلُّهُمُ اخْتَبَأُوا فِي الْمَغَاوِرِ وَصُخُورِ الْجِبَالِ،

 16 وَهُمْ يَقُولُونَ لِلْجِبَالِ وَالصُّخُورِ: اُسْقُطِي عَلَيْنَا، وَأَخْفِينَا مِنْ وَجْهِ الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ وَمِنْ غَضَبِ الْحَمَلِ!»

 17 فَإِنَّ يَوْمَ الْغَضَبِ الْعَظِيمَ قَدْ جَاءَهُمْ، وَمَنْ يَقْوَى عَلَى الْوُقُوفِ أَمَامَهُ؟
ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 7

 1 وَرَأَيْتُ بَعْدَ ذَلِكَ أَرْبَعَةَ مَلاَئِكَةٍ وَاقِفِينَ عَلَى زَوَايَا الأَرْضِ الأَرْبَعِ، يَحْبِسُونَ رِيَاحَ الأَرْضِ الأَرْبَعَ، فَلاَ تَهُبُّ رِيحٌ عَلَى بَرٍّ أَوْ بَحْرٍ أَوْ شَجَرٍ.

 2 ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَادِماً مِنَ الشَّرْقِ يَحْمِلُ خَتْمَ اللهِ الْحَيِّ، فَنَادَى بِصَوْتٍ عَالٍ الْمَلاَئِكَةَ الأَرْبَعَةَ الَّذِينَ عُهِدَ إِلَيْهِمْ أَنْ يُنْزِلُوا الضَّرَرَ بِالْبَرِّ وَالْبَحْرِ:

 3 «انْتَظِرُوا! لاَ تَضُرُّوا الْبَرَّ وَلاَ الْبَحْرَ وَلاَ الشَّجَرَ، إِلَى أَنْ نَضَعَ خَتْمَ إِلَهِنَا عَلَى جِبَاهِ عَبِيدِهِ».

 4 وَسَمِعْتُ أَنَّ عَدَدَ الْمَخْتُومِينَ، مِئَةُ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً، مِنْ جَمِيعِ أَسْبَاطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ:

 5 مِنْ سِبْطِ يَهُوذَا خُتِمَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ رَأُوبَيْنَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ جَادَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛

 6 وَمِنْ سِبْطِ أَشِيرَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ نَفْتَالِي اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ مَنَسَّى اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً

 7 وَمِنْ سِبْطِ شِمْعُونَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ لاَوِي اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ يَسَّاكَرَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛

 8 وَمِنْ سِبْطِ زَبُولُونَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ يُوسُفَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً؛ وَمِنْ سِبْطِ بَنْيَامِينَ خُتِمَ اثْنَا عَشَرَ أَلْفاً.

 9 ثُمَّ نَظَرْتُ، فَرَأَيْتُ جَمْعاً كَثِيراً لاَ يُحْصَى، مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ وَقَبِيلَةٍ وَشَعْبٍ وَلُغَةٍ، وَاقِفِينَ أَمَامَ الْعَرْشِ وَأَمَامَ الْحَمَلِ، وَقَدِ ارْتَدَوْا ثِيَا باً بَيْضَاءَ، وَأَمْسَكُوا بِأَيْدِيهِمْ سَعَفَ النَّخْلِ،

 10 وَهُمْ يَهْتِفُونَ بِصَوْتٍ عَالٍ: «الْخَلاَصُ مِنْ عِنْدِ إِلَهِنَا الْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ وَمِنْ عِنْدِ الْحَمَلِ!»

 11 وَاجْتَمَعَ الْمَلاَئِكَةُ جَمِيعاً حَوْلَ الْعَرْشِ، وَمَعَهُمُ الشُّيُوخُ وَالْكَائِنَاتُ الْحَيَّةُ الأَرْبَعَةُ، وَخَرُّوا عَلَى وُجُوهِهِمْ أَمَامَ الْعَرْشِ سُجُوداً لِلهِ،

 12 قَائِلِينَ: «آمِين! لإِلَهِنَا الْبَرَكَةُ وَالْمَجْدُ وَالْحِكْمَةُ وَالشُّكْرُ وَالإِجْلالُ وَالْقُدْرَةُ وَالْقُوَّةُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِين!»

 13 وَسَأَلَنِي أَحَدُ الشُّيُوخِ: «أَتَعْلَمُ مَنْ هُمْ هَؤُلاَءِ الَّذِينَ يَرْتَدُونَ الثِّيَابَ الْبَيْضَاءَ، وَهَلْ تَعْرِفُ مِنْ أَيْنَ أَتَوْا؟»

 14 فَأَجَبْتُهُ: «أَنْتَ أَعْلَمُ يَاسَيِّدِي!» فَقَالَ: «هَؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ أَتَوْا مِنَ الضِّيقَةِ الْعَظِيمَةِ، وَقَدْ غَسَّلُوا ثِيَابَهُمْ وَبَيَّضُوهَا بِدَمِ الْحَمَلِ.

 15 لِهَذَا هُمْ أَمَامَ عَرْشِ اللهِ يَخْدِمُونَهُ فِي هَيْكَلِهِ لَيْلاً وَنَهَاراً وَالْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ يَبْسُطُ خَيْمَتَهُ عَلَيْهِمْ،

 16 فَلَنْ يَجُوعُوا وَلَنْ يَعْطَشُوا، وَلَنْ تَضْرِبَهُمُ الشَّمْسُ وَلاَ أَيُّ حَرٍّ،

 17 لأَنَّ الْحَمَلَ الَّذِي فِي وَسَطِ الْعَرْشِ يَرْعَاهُمْ وَيَقُودُهُمْ إِلَى يَنَابِيعِ مَاءِ الْحَيَاةِ، وَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ».

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 8

 1 وَلَمَّا فَكَّ الْحَمَلُ الْخَتْمَ السَّابِعَ سَادَ السَّمَاءَ سُكُوتٌ نَحْوَ نِصْفِ سَاعَةٍ،

 2 وَرَأَيْتُ الْمَلاَئِكَةَ السَّبْعَةَ الْوَاقِفِينَ أَمَامَ اللهِ، وَقَدْ أُعْطُوا سَبْعَةَ أَبْوَاقٍ.

 3 ثُمَّ جَاءَ مَلاَكٌ آخَرُ وَمَعَهُ مِبْخَرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ وَوَقَفَ عِنْدَ الْمَذْبَحِ، وَأُعْطِيَ بَخُوراً كَثِيراً لِيُقَدِّمَهُ مَعَ صَلَوَاتِ الْقِدِّيسِينَ عَلَى مَذْبَحِ الذَّهَبِ أَمَامَ الْعَرْشِ،

 4 فَارْتَفَعَ دُخَانُ الْبَخُورِ مِنْ يَدِ الْمَلاَكِ مَصْحُوباً بِصَلَوَاتِ الْقِدِّيسِينَ إِلَى حَضْرَةِ اللهِ.

 5 ثُمَّ مَلأَ الْمَلاَكُ الْمِبْخَرَةَ مِنَ النَّارِ الَّتِي عَلَى الْمَذْبَحِ وَأَلْقَاهَا إِلَى الأَرْضِ، فَحَدَثَتْ رُعُودٌ وَأَصْوَاتٌ وَبُرُوقٌ وَزَلْزَلَةٌ.

 6 وَاسْتَعَدَّ الْمَلاَئِكَةُ السَّبْعَةُ، أَصْحَابُ الأَبْوَاقِ السَّبْعَةِ، لِيَنْفُخُوا فِيهَا.

 7 وَلَمَّا نَفَخَ الْمَلاَكُ الأَوَّلُ فِي بُوقِهِ، إِذَا بَرَدٌ وَنَارٌ يُخَالِطُهُمَا الدَّمُ يَسْقُطَانِ إِلَى الأَرْضِ، فَاحْتَرَقَ ثُلْثُ الأَرْضِ وَثُلْثُ الأَشْجَارِ مَعَ كُلِّ عُشْبٍ أَخْضَرَ.

 8 وَلَمَّا نَفَخَ الْمَلاَكُ الثَّانِي فِي بُوقِهِ، أُلْقِيَ فِي الْبَحْرِ مَا يُشْبِهُ جَبَلاً عَظِيماً مُشْتَعِلاً، فَصَارَ ثُلْثُ الْبَحْرِ دَماً،

 9 فَمَاتَ ثُلْثُ الْمَخْلُوقَاتِ الْحَيَّةِ الَّتِي فِيهِ، وَتَحَطَّمَ ثُلْثُ السُّفُنِ.

 10 ثُمَّ نَفَخَ الْمَلاَكُ الثَّالِثُ فِي بُوقِهِ، فَهَوَى مِنَ السَّمَاءِ نَجْمٌ عَظِيمٌ كَأَنَّهُ شُعْلَةٌ مِنْ نَارٍ، وَسَقَطَ عَلَى ثُلْثِ الأَنْهَارِ وَيَنَابِيعِ الْمِيَاهِ.

 11 وَاسْمُ هَذَا النَّجْمِ «الْعَلْقَمُ». فَصَارَ ثُلْثُ الْمِيَاهِ مُرّاً كَالْعَلْقَمِ، وَمَاتَ كَثِيرُونَ مِنَ النَّاسِ بِسَبَبِ مَرَارَةِ الْمِيَاهِ.

 12 وَلَمَّا نَفَخَ الْمَلاَكُ الرَّابِعُ فِي بُوقِهِ، حَدَثَتْ ضَرْبَةٌ لِثُلْثِ الشَّمْسِ وَثُلْثِ الْقَمَرِ وَثُلْثِ النُّجُومِ، فَأَظْلَمَ ثُلْثُهَا وَفَقَدَ النَّهَارُ ثُلْثَ ضِيَائِهِ، وَكَذَلِكَ اللَّيْلُ.

 13 ثُمَّ نَظَرْتُ فَرَأَيْتُ نَسْراً يَطِيرُ فِي وَسَطِ السَّمَاءِ وَسَمِعْتُهُ يَصِيحُ بِصَوْتٍ عَالٍ: «الْوَيْلُ الْوَيْلُ الْوَيْلُ لِسُكَّانِ الأَرْضِ مِمَّا سَيَحْدُثُ لَهُمْ عِنْدَمَا يَنْفُخُ الْمَلاَئِكَةُ الثَّلاَثَةُ الْبَاقُونَ فِي أَبْوَاقِهِمْ!»

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 9

 1 وَلَمَّا نَفَخَ الْمَلاَكُ الْخَامِسُ فِي بُوقِهِ، رَأَيْتُ نَجْماً قَدْ هَوَى مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ، وَأُعْطِيَ مِفْتَاحَ الْهَاوِيَةِ السَّحِيقَةِ.

 2 فَلَمَّا فَتَحَهَا انْدَفَعَ الدُّخَانُ كَأَنَّهُ مِنْ أَتُونٍ عَظِيمٍ، فَأَظْلَمَتِ الشَّمْسُ وَالْجَوُّ مِنْ هَذَا الدُّخَانِ.

 3 وَطَلَعَ مِنَ الدُّخَانِ جَرَادٌ عَلَى الأَرْضِ، وَأُعْطِيَ سُلْطَةً أَنْ يَلْسَعَ كَالْعَقَارِبِ،

 4 وَأُمِرَ أَلاَّ يَضُرَّ عُشْبَ الأَرْضِ وَلاَ مَزْرُوعَاتِهَا وَلاَ أَشْجَارَهَا بَلْ فَقَطْ جَمِيعَ مَنْ لَيْسَ عَلَى جِبَاهِهِمْ خَتْمُ اللهِ،

 5 فَيُعَذِّبُهُمْ دُونَ أَنْ يَقْتُلَهُمْ، مُدَّةَ خَمْسَةِ أَشْهُرٍ. وَالأَلَمُ الَّذِي يُسَبِّبُهُ يُشْبِهُ أَلَمَ لَدْغَةِ الْعَقْرَبِ.

 6 وَفِي أَثْنَاءِ تِلْكَ الشُّهُورِ يُحَاوِلُ النَّاسُ أَنْ يَتَخَلَّصُوا مِنْ حَيَاتِهِمْ فَلاَ يَقْدِرُونَ! وَيَتَمَنَّوْنَ أَنْ يَمُوتُوا، لَكِنَّ الْمَوْتَ يَهْرُبُ مِنْهُمْ.

 7 وَيَبْدُو هَذَا الْجَرَادُ كَأَنَّهُ خَيْلٌ مُجَهَّزَةٌ لِلْقِتَالِ، عَلَى رُؤُوسِهِ مَا يُشْبِهُ أَكَالِيلَ الذَّهَبِ، وَوُجُوهُهُ كَوُجُوهِ الْبَشَرِ،

 8 وَلَهُ شَعْرٌ طَوِيلٌ كَشَعْرِ النِّسَاءِ، وَأَسْنَانُهُ كَأَسْنَانِ الأُسُودِ،

 9 وَصُدُورُهُ كَدُرُوعٍ حَدِيدِيَّةٍ، وَحَفِيفُ أَجْنِحَتِهِ كَضَجِيجِ مَرْكَبَاتِ خَيْلٍ تَجْرِي إِلَى الْقِتَالِ،

 10 وَأَذْنَابُهُ ذَاتُ إِبَرٍ كَالْعَقَارِبِ. وَلَهُ سُلْطَةٌ أَنْ يُؤْذِيَ الْبَشَرَ بِأَذْنَابِهِ مُدَّةَ خَمْسَةِ أَشْهُرٍ.

 11 أَمَّا مَلِكُهُ فَهُوَ «مَلاَكُ الْهَاوِيَةِ»، وَاسْمُهُ بِالْعِبْرِيَّةِ «أَبَدُّونُ»، وَبِالْيُونَانِيَّةِ «أَبُولِّيُّونُ».

 12 انْقَضَى الْوَيْلُ الأَوَّلُ، وَهُنَاكَ وَيْلاَنِ آخَرَانِ قَادِمَانِ!

 13 وَعِنْدَمَا نَفَخَ الْمَلاَكُ السَّادِسُ فِي بُوقِهِ، سَمِعْتُ صَوْتاً آتِياً مِنَ الْقُرُونِ الأَرْبَعَةِ لِمَذْبَحِ الذَّهَبِ الْمَوْجُودِ أَمَامَ اللهِ،

 14 يَقُولُ لِلْمَلاَكِ السَّادِسِ الَّذِي يَحْمِلُ الْبُوقَ: «أَطْلِقِ الْمَلاَئِكَةَ الأَرْبَعَةَ الْمُقَيَّدِينَ عِنْدَ نَهْرِ الْفُرَاتِ الْكَبِيرِ».

 15 وَكَانَ هَؤُلاَءِ الْمَلاَئِكَةُ الأَرْبَعَةُ مُجَهَّزِينَ اسْتِعْدَاداً لِهذِهِ السَّاعَةِ وَالْيَوْمِ وَالشَّهْرِ وَالسَّنَةِ، فَأُطْلِقُوا لِيَقْتُلُوا ثُلْثَ الْبَشَرِ.

 16 وَسَمِعْتُ أَنَّ جَيْشَهُمْ يَبْلُغُ مِئَتَيْ مِلْيُونِ مُحَارِبٍ!

 17 وَرَ أَيْتُ فِي الرُّؤْيَا الْخُيُولَ وَعَلَيْهَا فُرْسَانٌ يَلْبَسُونَ دُرُوعاً بَعْضُهَا أَحْمَرُ نَارِيٌّ، وَبَعْضُهَا بَنَفْسَجِيٌّ، وَبَعْضُهَا أَصْفَرُ كِبْرِيتِيٌّ. وَكَانَتْ رُؤُوسُ الْخَيْلِ مِثْلَ رُؤُوسِ الأُسُودِ، تَلْفُظُ مِنْ أَفْوَاهِهَا نَاراً وَدُخَاناً وَكِبْرِيتاً.

 18 فَقُتِلَ ثُلْثُ النَّاسِ بِهَذِهِ الْبَلاَيَا الثَّلاَثِ، أَيْ بِالنَّارِ وَالدُّخَانِ وَالْكِبْرِيتِ الْخَارِجَةِ مِنْ أَفْوَاهِ الْخَيْلِ.

 19 وَكَانَتْ قُوَّةُ الْخَيْلِ الْقَاتِلَةُ تَكْمُنُ فِي أَفْوَاهِهَا وَفِي أَذْنَابِهَا أَيْضاً، لأَنَّ أَذْنَابَهَا تُشْبِهُ الْحَيَّاتِ ذَاتَ الرُّؤُوسِ الْمُؤْذِيَةِ!

 20 وَلَكِنَّ النَّاسَ الَّذِينَ نَجَوْا مِنْ هَذِهِ الْبَلاَيَا، لَمْ يَتُوبُوا عَنْ أَعْمَالِهِمْ، وَظَلُّوا يَسْجُدُونَ لِلشَّيَاطِينِ وَلِلأَصْنَامِ الَّتِي صَنَعُوهَا مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالنُّحَاسِ وَالْحَجَرِ وَالْخَشَبِ، مَعَ أَنَّهَا لاَ تَرَى وَلاَ تَسْمَعُ وَلاَ تَتَحَرَّكُ!

 21 وَلَمْ يَتُوبُوا عَنِ الْقَتْلِ وَالسِّحْرِ وَالزِّنَى وَالسَّرِقَةِ!

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 10

 1 ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ، لاَبِساً سَحَابَةً، وَعَلَى رَأْسِهِ قَوْسُ قُزَحٍ؛ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَرِجْلاَهُ كَعَمُودَيْنِ مِنْ نَارٍ،

 2 وَبِيَدِهِ دَرْجُ كِتَابٍ صَغِيرٌ مَفْتُوحٌ. فَوَضَعَ رِجْلَهُ الْيُمْنَى عَلَى الْبَحْرِ وَالْيُسْرَى عَلَى الأَرْضِ،

 3 وَصَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً كَزَئِيرِ الأَسَدِ، دَوَّتْ بَعْدَهَا أَصْوَاتُ الرُّعُودِ السَّبْعَةِ.

 4 وَلَمَّا تَأَهَّبْتُ لِكِتَابَةِ مَا تَقُولُهُ الرُّعُودُ، سَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ يَقُولُ لِي: «لاَ تَكْتُبْ، فَمَا نَطَقَتْ بِهِ الرُّعُودُ يَجِبُ أَنْ تُبْقِيَهُ مَكْتُوماً».

 5 ثُمَّ إِنَّ الْمَلاَكَ الَّذِي رَأَيْتُهُ وَاقِفاً عَلَى الْبَحْرِ وَالأَرْضِ رَفَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى نَحْوَ السَّمَاءِ،

 6 وَأَقْسَمَ بِالْحَيِّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاءَ وَمَا فِيهَا وَالأَرْضَ وَمَا فِيهَا وَالْبَحْرَ وَمَا فِيهِ، إِنَّهُ لَنْ تَكُونَ مُهْلَةٌ بَعْدُ،

 7 فَحَالَمَا يَنْفُخُ الْمَلاَكُ السَّابِعُ فِي بُوقِهِ، تَتِمُّ خُطَّةُ اللهِ الْخَفِيَّةُ، وَفْقاً لِمَا أَعْلَنَهُ لِعَبِيدِهِ الأَنْبِيَاءِ!

 8 ثُمَّ كَلَّمَنِي الصَّوْتُ السَّمَاوِيُّ ثَانِيَةً وَقَالَ لِي: «اذْهَبْ، خُذِ الْكِتَابَ الصَّغِيرَ الْمَفْتُوحَ فِي يَدِ الْمَلاَكِ الْقَوِيِّ الْوَاقِفِ عَلَى الْبَحْرِ وَالأَرْضِ».

 9 فَذَهَبْتُ إِلَيْهِ وَطَلَبْتُ الْكِتَابَ مِنْهُ، فَأَجَابَنِي: «خُذْهُ وَالْتَهِمْهُ. سَتَجِدُ طَعْمَهُ فِي فَمِكَ حُلْواً كَالْعَسَلِ، وَلَكِنَّهُ سَيَجْعَلُ بَطْنَكَ مُرّاً!»

 10 وَلَمَّا أَخَذْتُهُ مِنْ يَدِهِ وَالْتَهَمْتُهُ، كَانَ حُلْواً كَالْعَسَلِ فِي فَمِي، وَلَكِنْ مَا إِنِ ابْتَلَعْتُهُ حَتَّى مَلَأَ بَطْنِي مَرَارَةً!

 11 وَقِيلَ لِي: «عَلَيْكَ أَنْ تَتَنَبَّأَ أَيْضاً بِشَأْنِ كَثِيرٍ مِنَ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ وَاللُّغَاتِ وَالْمُلُوكِ».

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 11

 1 وَأُعْطِيتُ عَصَا قِيَاسٍ، وَأُمِرْتُ أَنْ أَقِيسَ هَيْكَلَ اللهِ وَالْمَذْبَحَ، وَأَنْ أُحْصِيَ عَدَدَ الْمُتَعَبِّدِينَ فِيهِ.

 2 وَقِيلَ لِي: «لاَ تَقِسِ السَّاحَةَ الْخَارِجِيَّةَ لأَنَّهَا خُصِّصَتْ لِلأُمَمِ، وَسَيَدُوسُونَ الْمَدِينَةَ المُقَدَّسَةَ مُدَّةَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْراً،

 3 وَلَكِنِّي سَأَمْنَحُ شَاهِدَيَّ أَنْ يَتَنَبَّآ مُدَّةَ أَلْفٍ وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْماً، وَهُمَا يَلْبَسَانِ ثَوْبَيْنِ مِنَ الْوَبَرِ».

 4 هَذَانِ الشَّاهِدَانِ هُمَا شَجَرَتَا الزَّيْتُونِ وَالْمَنَارَتَانِ الْقَائِمَتَانِ أَمَامَ رَبِّ الأَرْضِ.

 5 فَإِذَا حَاوَلَ أَحَدٌ أَنْ يَمَسَّهُمَا بِسُوءٍ تَخْرُجُ نَارٌ مِنْ فَمِهِمَا وَتَلْتَهِمُ أَعْدَاءَهُمَا. ذَلِكَ يَجِبُ أَنْ يَكُونَ مَصِيرُ مَنْ يُحَاوِلُ أَنْ يُؤْذِيَهُمَا.

 6 وَلِلشَّاهِدَيْنِ السُّلْطَةُ أَنْ يُغْلِقَا السَّمَاءَ فَلاَ تُمْطِرَ طِيلَةَ مُدَّةِ نُبُوءَتِهِمَا، وَأَنْ يُحَوِّلاَ مِيَاهَ الأَنْهَارِ وَالْبِحَارِ دَماً، وَأَنْ يُنْزِلاَ الْبَلاَيَا بِالأَرْضِ، كُلَّمَا أَرَادَا.

 7 وَعِنْدَمَا يُكْمِلاَنِ شَهَادَتَهُمَا يُعْلِنُ الْوَحْشُ الصَّاعِدُ مِنَ الْهَاوِيَةِ الْحَرْبَ عَلَيْهِمَا، وَيَهْزِمُهُمَا وَيَقْتُلُهُمَا

 8 وَتَبْقَى جُثَّتَاهُمَا مَطْرُوحَتَيْنِ فِي سَاحَةِ الْمَدِينَةِ الْعُظْمَى الَّتِي تَرْمِزُ إِلَيْهَا «سَدُومُ» أَوْ «مِصْرُ»، حَيْثُ صُلِبَ رَبُّهُمَا.

 9 فَيَرَاهُمَا أُنَاسٌ مِنْ مُخْتَلِفِ الشُّعُوبِ وَالْقَبَائِلِ وَاللُّغَاتِ وَالأُمَمِ، مُدَّةَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ وَنِصْفِ يَوْمٍ، وَلاَ يُؤْذَنُ لأَحَدٍ بِدَفْنِهِمَا.

 10 وَيَشْمَتُ بِهِمَا أَهْلُ الأَرْضِ، فَيَفْرَحُونَ كَأَنَّهُمْ فِي عِيدٍ، وَيَتَبَادَلُونَ الْهَدَايَا، لأَنَّ هَذَيْنِ النَّبِيَّيْنِ كَانَا قَدْ عَذَّبَاهُمْ كَثِيراً.

 11 وَبَعْدَ أَنْ تَمُرَّ الأَيَّامُ الثَّلاَثَةُ وَنِصْفُ الْيَوْمِ يَبْعَثُ اللهُ فِي النَّبِيَّيْنِ رُوحَ الْحَيَاةِ، فَيَنْهَضَانِ وَاقِفَيْنِ، وَيَسْتَوْلِي عَلَى النَّاظِرِينَ إِلَيْهِمَا خَوْفٌ شَدِيدٌ.

 12 وَيَدْعُوهُمَا صَوْتٌ عَالٍ مِنَ السَّمَاءِ: «اصْعَدَا إِلَى هُنَا»، فَيَصْعَدَانِ إِلَى السَّمَاءِ فِي سَحَابَةٍ بِمَشْهَدٍ مِنْ أَعْدَائِهِمَا.

 13 وَفِي الْوَقْتِ ذَاتِهِ يَحْدُثُ زِلْزَالٌ عَنِيفٌ يُدَمِّرُ عُشْرَ الْمَدِينَةِ، وَيُهْلِكُ سَبْعَةَ آلافٍ مِنْ سَاكِنِيهَا. فَيَرْتَعِبُ النَّاجُونَ وَيُمَجِّدُونَ إِلهَ السَّمَاءِ.

 14 انْقَضَى الْوَيْلُ الثَّانِي، وَهَا هُوَ الثَّالِثُ يَأْتِي سَرِيعاً!

 15 وَنَفَخَ الْمَلاَكُ السَّابِعُ فِي بُوقِهِ فَسُمِعَتْ أَصْوَاتٌ عَالِيَةٌ فِي السَّمَاءِ تَقُولُ: «قَدْ صَارَ مُلْكُ الْعَالَمِ لِرَبِّنَا وَمَسِيحِهِ. إِنَّهُ يَمْلِكُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ».

 16 فَجَثَا الشُّيُوخُ الأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ الجَالِسُونَ عَلَى عُرُوشِهِمْ فِي حَضْرَ ةِ اللهِ وَخَرُّوا عَلَى وُجُوهِهِمْ سَاجِدِينَ لِلهِ.

 17 وَقَالُوا: «نَحْمَدُكَ أَيُّهَا الإِلهُ الْقَدِيرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ، لأَنَّكَ الآنَ قَدْ تَقَلَّدْتَ قُوَّتَكَ الْعُظْمَى وَبَاشَرْتَ مُلْكَكَ.

 18 غَضِبَتْ الشُّعُوبُ عَلَيْكَ، فَجَاءَ دَوْرُ غَضَبِكَ عَلَيْهِمْ. جَاءَتِ السَّاعَةُ لِيُدَانَ الأَمْوَاتُ، وَتُكَافِيءَ عَبِيدَكَ الأَنْبِيَاءَ وَالْقِدِّيسِينَ والْمُتَّقِينَ اسْمَكَ، صِغَاراً وَكِبَاراً، وَتُهْلِكَ الَّذِينَ كَانُوا يُدَمِّرُونَ الأَرْضَ!»

 19 وَانْفَتَحَ هَيْكَلُ اللهِ فِي السَّمَاءِ، وَظَهَرَ تَابُوتُ الْعَهْدِ فِي دَاخِلِهِ. وَحَدَثَتْ بُرُوقٌ وَأَصْوَاتٌ وَرُعُودٌ وَزَلْزَلَةٌ، وَسَقَطَ بَرَدٌ كَبِيرٌ.

32  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / حياة السيدة العذراءLife of the Virgin Mary في: 03:01 16/12/2010
 حياة السيدة العذراء

ولدت العذراء بمدينة الناصرة حيث كان والداها يقيمان، وكان كليهما متوجع القلب لأنه لم يكن يستطيع أن يقدم قربانا لله لأنه لم ينجب أولادا فلما جاء ملء الزمان المعين حسب التدبير الإلهي أرسل ملاك الرب وبشر الشيخ يواقيم والدها حينما كان قائما في الجبل يصلي بقوله: "ان الرب يعطيك نسلا يكون منه خلاص العالم" فنزل من الجبل لوقته موقنا ومصدقا بما قاله له الملاك وأعلم زوجته حنة بما رأى وسمع ففرحت وشكرت الله ونذرت نذراً أن الذي تلده يكون خادما لله في بيته كل أيام حياته وبعد ذلك حبلت وولدت هذه القديسة وأسمتها "مريم" التي أصبحت ملكة نساء العالمين.

كان ميلاد العذراء مريم أول بشنس (عام 5486 لآدم) ووُلدت بعدها مريم الأخرى التي فيما بعد صارت زوجة حلفا (كلوبا) والتي أنجبت يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا أولاد خالة المسيح (الذين يدعون إخوة الرب)

    *

      وفي 3 كيهك (في عام 5489 لآدم) كان دخول العذراء إلى الهيكل في سن 3 سنوات .. فعاشت في تسبيح وصلوات حتى بلغت من العمر 13 سنة فصارت مريم خطيبة ليوسف حسب الشريعة.
    *

      وصارت لدى يوسف .. وولدت السيد المسيح في 29 كيهك (عام 5501 لآدم).
    *

      ثم صارت في بيت يوحنا الحبيب بعد صلب السيد المسيح من 29 برمهات (عام 5534 لآدم)..
    *

      وكانت نياحتها في يوم 21 طوبة (عام 5545 لآدم) فكانت سنوات حياتها على الأرض إلى نياحتها 58 سنة.

 عظمة العذراء

عظمة العذراء قررها مجمع أفسس المسكوني المقدس الذي إنعقد سنة 431م بحضور 200 من أساقفة العالم ووضع مقدمة قانون الإيمان التي ورد فيها : نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله لأنك ولدت لنا مخلص العالم أتي وخلص نفوسنا فعلي أية الأسس وضع المجمع المسكوني هذه المقدمة ؟ هذا ما سنشرحه الأن :

العذراء : هي القديسة المطوبة التي يستمر تطويبها مدي الأجيال كما ورد في تسبحتها : هوذا منذ الأن جميع جميع الأجيال تطوبني ( لو 1 : 46)

والعذراء تلقبها الكنيسة بالملكة وفي ذلك أشار عنها المزمور 45 : قامت الملكة عن يمين الملك .

ولذلك فإن كثيرا من الفنانين حينما يرسمون صورة العذراء يضعون تاجا علي رأسها وتبدو في الصورة عن يمين السيد المسيح ويبدو تبجيل العذراء في تحية الملاك جبرائيل لها : السلام لك أيتها الممتلئة نعمة . الرب معك . مباركة أنت في النساء ( لو 1 : 28)
أي ببركة خاصة شهدت بها أيضا القديسة أليصابات التي صرخت بصوت عظيم وقالت لها : مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 42)

 وأمام عظمة العذراء تصاغرت القديسة أليصابات في عيني نفسها وقالت في شعور بعدم الإستحقاق مع أن أليصابات كانت تعرف أن إبنها سيكون عظيما أمام الرب وأنه يأتي بروح إيليا وقوته ( لو 1 : 15 ، 17)

" من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي" ( لو 1 : 43)

ولعل من أوضح الأدلة علي عظمة العذراء ومكانتها لدي الرب أنه بمجرد وصول سلامها إلي أليصابات إمتلأت أليصابات من الروح القدس وأحس جنينها فارتكض بابتهاج في بطنها وفي ذلك يقول الوحي الإلهي : فلما سمعت أليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها وإمتلأت أليصابات من الروح القدس ( لو 1 : 41)

إنها حقا عظمة مذهلة أن مجرد سلامها يجعل أليصابات تمتلئ من الروح القدس ! من من القديسين تسبب سلامه في أن يمتلئ غيره من الروح القدس؟ ولكن هوذا أليصابات تشهد وتقول : هوذا حين صار سلامك في أذني ارتكض الجنين بابتهاج في بطني امتلأت أليصابات من الروح القدس بسلام مريم وأيضا نالت موهبة النبوة والكشف فعرفت أن هذه هي أم ربها وأنها : أمنت بما قيل لها من قبل الرب كما عرفت أن ارتكاض الجنين كان عن إبتهاج وهذا الابتهاج طبعا بسب المبارك الذي في بطن العذراء : مباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 41 - 45)

عظمة العذراء تتجلي في اختيار الرب لها من بين كل نساء العالم

الإنسانة الوحيدة التي انتظر التدبير الإلهي ألاف السنين حتي وجدها ورأها مستحقة لهذا الشرف العظيم الذي شرحه الملاك جبرائيل بقوله : الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعي إبن الله ( لو 1 : 35)

العذراء في عظمتها تفوق جميع النساء:

لهذا قال عنها الوحي الإلهي : بنات كثيرات عملن فضلا أم أنت ففقت عليهن جميعا ( أم 31 : 39) ولعله من هذا النص الإلهي أخذت مديحة الكنيسة : نساء كثيرات نلن كرامات ولم تنل مثلك واحدة منهن

هذه العذراء القديسة كانت في فكر الله وفي تدبيره منذ البدء

ففي الخلاص الذي وٌعد به أبوينا الأولين قال لهما إن : نسل المرأة يسحق رأس الحية ( تك 3 : 15) هذه المرأة هي العذراء ونسلها هو المسيح الذي سحق رأس الحية علي الصليب

العذراء مريم في عقيدة الكنيسة:

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تكرم السيدة العذراء الإكرام اللائق بها بدون مبالغة ودون إقلال من شأنها.

1- فهي في إعتقاد الكنيسة "والدة الإله" وليست والدة "يسوع" كما ادعي النساطرة الذين حاربهم القديس كيرلس الإسكندري وحرمهم مجمع أفسس المسكوني المقدس .

2- والكنيسة تؤمن أن الروح القدس قد قدس مستودع العذراء أثناء الحبل بالمسيح.
وذلك كما قال لها الملاك " الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله".
وتقديس الروح القدس لمستودعها يجعل المولد منها يحبل به بلا دنس الخطية الأصلية أما العذراء نفسها فقد حبلت بها أمها كسائر الناس وهكذا قالت العذراء في تسبحتها " وتبتهج روحي بالله مخلصي" (لو 1 : 47)..

3- وتؤمن الكنيسة بشفاعة السيدة العذراء.
وتضع شفاعتها قبل الملائكة ورؤساء الملائكة ، فهي والدة الإله وهي الملكة القائمة عن يمين الملك.

4- والكتاب يلقب العذراء بأنها "الممتلئة نعمة"
وللأسف فإن الترجمة البيروتية - إقلال من شأن العذراء- تترجم هذا الللقب بعبارة "المنعم عليها" ... وكل البشر منعم عليهم ، أما العذراء فهي الممتلئة نعمة . علي أن النعمة لا تعني العصمة.

5- والكنيسة تؤمن بدوام بتولية العذراء.
ولا يشذ عن هذه القاعدة سوي أخوتنا البروتستانت الذين ينادون بأن العذراء لها بنين بعد المسيح.

6- وتؤمن الكنيسة بصعود جسد العذراء إلي السماء وتعيد له في 16 مسري.

  صوم العذراء

تحتفل الكنيسة من أول مسري ( 7 أغسطس) بصوم السيدة العذراء و هو صوم يهتم به الشعب اهتماما كبيرا ويمارسه بنسك شديد والبعض يزيد عليه أياما وذلك لمحبة الناس الكبري للعذراء.

وصوم العذراء مجال للنهضات الروحية في غالبية الكنائس. يعد له برنامج روحي لعظات كل يوم وقداسات يومية أيضا في بعض الكنائس حتي الكنائس التي لا تحمل اسم العذراء. ويقام عيد كبير للسيدة العذراء في كنيستها الأثرية بمسطرد ، بل تقام أعياد لقديسين أخرين في هذه الأيام أيضا. فعيد القديس مارجرجس في دير ميت دمسيس يكون في النصف الثاني من أغسطس وكذلك عيد القديس أبا مقار الكبير وعيد القديس مارجرجس في ديره بالرزيقات.


 

وفي نفس صوم العذراء نحتفل بأعياد قديسات مشهورات:

مثل القديسة بائيسة ( 2 مسري : 8 أغسطس)والقديسة يوليطة (6 مسري: 12 أغسطس)والقديسة مارينا (15 مسري: 21 أغسطس) بل أثناء صوم العذراء أيضا نحتفل بعيد التجلي المجيد يوم 13 مسري (19 أغسطس) وفي نفس الشهر ( 7 مسري: 13 أغسطس) تذكار بشارة الملاك جبرائيل للقديس يواقيم بميلاد مريم البتول. إن صوم العذراء هو المناسبة الوحيدة التي تحتفل فيها الكنيسة بأعياد العذراء إنما يوجد بالأكثر شهر كيهك الذي يحفل بمدائح وتماجيد وإبصاليات للعذراء مريم القديسة.

وصوم العذراء يهتم به الأقباط في مصر وبخاصة السيدات إهتماما يفوق الوصف. كثيرون يصومونه (بالماء والملح) أي بدون زيت ... وكثيرون يضيفون عليه أسبوعا ثالثا كنوع من النذر . ويوجد أيضا من ينذر أن هذا الصوم إنقطاعا حتي ظهور النجوم في السماء. فما السر وراء هذا الإهتمام؟

أولا: محبة الأقباط للعذراء التي زارت بلادهم وباركتها وتركت أثارا لها في مواضع متعددة بنيت فيها كنائس.
ثانيا : كثرة المعجزات التي حدثت في مصر بشفاعة السيدة العذراء مما جعل الكثيرين يستبشرون ببناء كنيسة علي اسمها. ولعل ظهور العذراء في كنيستها بالزيتون وما صحب هذا الظهور من معجزات قد أزاد تعلق الأقباط بالعذراء وبالصوم الذي يحمل اسمها.

 

أعياد العذراء

كل قديس له في الكنيسة عيد واحد ، هو يوم نياحته أو استشهاده وربما عيد أخر هو العثور علي رفاته أو معجزة حدثت باسمه أو بناء كنيسة له. لكن القديسة العذراء لها أعياد كثيرة جدا منها:

1- عيد البشارة بميلادها:

وهو يوم 7 مسري ، حيث بشر ملاك الرب أباها يواقيم بميلادها ففرح بذلك هو وأمها حنة ونذرها للرب.

2- عيد ميلاد العذراء:

وتعيد له الكنيسة في أول بشنس.

3- عيد دخولها الهيكل:

وتعيد له الكنيسة يوم 3 كيهك وهو اليوم الذي دخلت فيه لتتعبد في الهيكل في الدار المخصصة للعذاري.

4- عيد مجيئها إلي مصر:

ومعها السيد المسيح ويوسف النجار وتعيد له الكنيسة يوم 24 بشنس.

5- عيد نياحة العذراء:

وهو يوم 21 طوبة وتذكر فيه الكنيسة أيضا المعجزات التي تمت في ذلك اليوم وكان حولها الأباء الرسل ما عدا القديس توما الذي كان وقتذاك يبشر في الهند.

6- العيد الشهري للعذراء:

وهو يوم 21 من كل شهر قبطي ، تذكار لنياحتها في 21 طوبة.

7- عيد صعود جسدها إلي السماء:

وتعيد له الكنيسة في يوم 16 مسري الذي يوافق 22 من أغسطس ويسبقه صوم العذراء ( 15 يوما).

8- عيد معجزتها (حالة الحديد):

وهو يوم 21 بؤونة ونذكر فيه معجزات في حل أسر القديس متياس الرسول ومن معه بحل الحديد الذي قيدوا به. ونعيد أيضا لبناء أول كنيسة علي اسمها في فيلبي. وكل هذه الأعياد لها في طقس الكنيسة ألحان خاصة وذكصولوجيات تشمل في طياتها الكثير من النبوءات والرموز الخاصة بها في العهد القديم .

9- عيد ظهورها في الزيتون:

علي قباب كنيسة العذراء وكان ذلك يوم 2 أبريل سنة 1968 واستمر مدي سنوات ويوافق 24 برمهات تقريبا . وبالإضافة إلي كل هذا نحتفل طول شهر كيهك ( من ثلث شهر ديسمبر إلي 7 يناير) بتسابيح كلها عن كرامة السيدة العذراء.

  ألقاب العذراء ورموزها

 

أ: ألقاب من حيث عظمتها وصلتها بالله:

1-نلقبها بالملكة : القائمة عن يمين الملك.

ونذكر في ذلك قول المزمور "قامت الملكة عن يمينك أيها الملك" ( مز 45 : 9) ولذلك دائما ترسم في أيقونتها علي يمين السيد المسيح ونقول عنها في القداس الإلهي "سيدتنا وملكتنا كلنا ... "

2-نقول عنها أيضا "أمنا القديسة العذراء"

وفي ذلك قول السيد المسيح وهو علي الصليب لتلميذه القديس يوحنا الحبيب "هذه أمك" (يو 19 : 27).

3- وتشبه العذراء أيضا بسلم يعقوب:

تلك السلم التي كانت واصلة بين الأرض والسماء ( تك 28: 12) وهذا رمز للعذراء التي بولادتها للمسيح أوصلت سكان الأرض إلي السماء.

4- وقد لقبت العذراء أيضا بالعروس:

لأنها العروس الحقيقية لرب المجد وتحقق فيها قول الرب لها في المزمور " إسمعي يا إبنتي وانظري وأميلي أذنك وأنسي شعبك وبيت أبيك . فإن الملك قد اشتهي حسنك لأنه هو ربك وله تسجدين"(مز 84) ولذلك لقبت بصديقة سليمان أي عذراء النشيد؟ وقيل عنها في نفس المزمور "كل مجد إبنة الملك من داخل مشتملة بأطراف موشاة بالذهب مزينة بأنواع كثيرة".

5-ونلقبها أيضا بلقب الحمامة الحسنة:

متذكرين الحمامة الحسنة التي حملت لأبينا نوح غصنا من الزيتون رمزا للسلام ، تحمل إليه بشري الخلاص من مياه الطوافان ( تك 8: 11) وبهذا اللقب يبخر الكاهن لأيقونتها وهو خارج من الهيكل وهو يقول "السلام لك أيتها العذراء مريم الحمامة الحسنة" والعذراء تشبه بالحمامة في بساطتها وطهرها وعمل الروح القدس فيها وتشبه بالحمامة التي حملت بشري الخلاص بعد الطوفان لأنها حملت بشري الخلاص بالمسيح.

6-وتشبه العذراء أيضا بالسحابة:

لإرتفاعها من جهة ولأنه هكذا شبهتها النبوة في مجيئها إلي مصر "وحي من جهة مصر: هوذا الرب راكب علي سحابة سريعة وقادم إلي مصر فترتجف أوثان مصر ويذوب قلب مصر داخلها" (أش 19 : 1) وعبارة سحابة ترمز إلي إرتفاعها وترمز إلي الرب الذي يجئ علي السحاب ( مت16 : 27).

ب: ألقابها ورموزها من حيث أمومتها للسيد المسيح:

1- ومن الألقاب التي وصفت بها العذراء (ثيئوطوكوس)

أي "والدة الإله " وهذا اللقب الذي أطلقه عليها المجمع المسكوني المقدس المنعقد في أفسس سنة 431م وهو اللقب الذي تمسك به القديس كيرلس الكبير ردا علي نسطور... وبهذا اللقب "أم ربي" خاطبتها القديسة أليصابات ( لو 1 : 43).

2-ومن ألقابها أيضا المجمرة الذهب :

ونسميها ( تي شوري) أي المجمرة بالقبطية وأحيانا شورية هرون ... أما لجمر الذي في داخلها ففيه الفحم يرمز إلي ناسوت المسيح والنار ترمز إلي لاهوته كما قيل في الكتاب "إلهنا نار أكلة" ( عب 12 :29). فالمجمرة ترمز إلي بطن العذراء الذي فيه كان اللاهوت متحدا بالناسوت وكون المجمرة من ذهب فهذا يدل علي عظمة العذراء ونقاوتها ونظرا لطهارة العذراء وقدسيتها فإن العذراء نسميها في ألحانها المجمرةا لذهب.

3-وتلقب العذراء أيضا بالسماء الثانية:

لأنه كما أن السماء هي مسكن الله هكذا كانت العذراء مريم أثناء الحمل المقدس مسكنا لله.

4-وتلقب العذراء كذلك بمدينة الله :

وتتحقق فيها النبوءة التي في المزمور "أعمال مجيدة قيلت عنك يا مدينة الله" (مز86) أو يقال عنها "مدينة الملك العظيم" أو تحقق فيها نبوءات معينة قد قيلت عن أورشليم ... أو صهيون كما قيل أيضا في المزمور "صهيون الأم تقول إن إنسانا وإنسانا صار فيها وهو العلي الذي أسسها .."( مز 87).

5-لقبت العذراء بالكرمة التي وجد فيها عنقود الحياة:

أي السيد المسيح وبهذا اللقب تتشفع بها الكنيسة في صلاة الساعة الثالثة وتقول لها "يا والدة الإله أنت هي الكرمة الحقانية الحاملة عنقود الحياة"

6-وبصفة هذه الأمومة لها ألقاب أخري منها:

- أم النور الحقيقي ، علي إعتبار أن السيد المسيح قيل عنه إنه "النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان" (يو 1: 9).- وبنفس الوضع لقبت بالمنارة الذهبية لأنها تحمل النور.- أم القدوس علي إعتبار أن الملاك حينما بشرها بميلاد المسيح قال لها " لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله" (لو 1 :35).- أم القدوس علي إعتبار أن الملاك حينما بشرها بميلاد المسيح قال لها " لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله" (لو 1 :35) .- أم المخلص لأن السيد المسيح هو مخلص العالم وقد دعي اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم ( مت 1 : 21).

7-ومن رموزها أيضا العليقة التي رآها موسي النبي :

( خر 3 : 2) ونقول في المديحة "العليقة التي رآها موسي النبي في البرية مثال أم النور طوباها حملت جمر اللاهوتية تسعة أشهر في أحشاها ولم تمسسها بأذية " فالسيد الرب قيل عنه إنه "نار أكلة" ( عب 12 : 29) ترمز إليه النار التي تشتعل داخل العليقة والعليقة ترمز للقديسة العذراء.

8-ومن رموزها أيضا تابوت العهد:

وكان هذا التابوت من خشب السنط الذي لا يسوس . مغشي بالذهب من الداخل والخارج (خر 25: 10، 22) رمزا لنقاوة العذراء وعظمتها وكانت رمزا أيضا لما يحمله التابوت في داخله من أشياء ترمز إلي السيد المسيح. فقد كان يحفظ فيه "قسط من ذهب يه المن ، وعصا هرون التي أفرخت" (عب 9 : 4) . ولوحا الشريعة ( رمزا لكلمة الله المتجسد).

9-وهكذا تشبه العذراء أيضا بقسط المن:

لأن المن كان رمزا للسيد المسيح باعتباره الخبز الحي الذي نزل من السماء ، كل من يأكله يحيا به أو هو أيضا خبز الحياة (يو 6 : 32, 48, 49) ومادام السيد المسيح يشبه بالمن فيمكن إذن تشبيه العذراء بقسط المن الذي حمل هذا الخبز السماوي داخله.

10-وتشبه العذراء أيضا بعصا هرون التي أفرخي:

أي أزهرت وحملت براعم الحياة بمعجزة ( عد 17 : 6-8) مع ان العصا أصلا لا حياة فيها يمكن أن تفرخ زهرا وثمرا. وذلك يرمز لبتولية العذراء التي ما كان ممكنا أن تفرخ نسلا إنما ولدت بمعجزة . ورد هذا الوصف في إبصالية الأحد.

11-خيمة الإجتماع ( قبة موسي):

خيمة الإجتماع كان يحل فيها الرب والعذراء حل فيها لرب وفي الأمرين أظهر الله محبته لشعبه وهكذا نقول في الأبصلمودية "القبة التي صنعها موسي علي جبل سيناء ، شبهوك بها يا مريم العذراء ... التي الله داخلها".

12-وتشبه العذراء بالباب الذي في المشرق:

ذلك الذي رآه حزقيال النبي وقال عنه الرب "هذا الباب يكون مغلقا لا يفتح ولا يدخل منه إنسان . لأن الرب إله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقا" حز 44 : 1- 2) وهذا الباب الذي في المشرق رأي عنده النبي مجد الرب وقد ملأ النبي ( حز43 : 2- 5) . وهذا يرمز إلي بتولية العذراء التي كانت من بلاد المشرق . وكيف أن هذه البتولية ظلت مختومة.

13-باب الحياة - باب الخلاص:

السيدة العذراء قيل عنها في سفر حزقيال إنها الباب الذي دخل منه رب المجد وخرج (حز44 : 2). فإذا كان الرب هو الحياة تكون هي باب الحياة . وقد قال الرب "أنا هو القيامة والحياة" ( يو11 : 25) لذلك تكون العذراء هي باب الحياة الباب الذي خرج منه الرب مانحا حياة لكل المؤمنين به.وإذا كان الرب هو الخلاص، إذ جاء خلاصا للعالم يخلص ما قد هلك ( لو19 : 10) حينئذ تكون العذراء هي باب الخلاصوليس غريبا أن تلقب العذراء بالباب وقال أبونا يعقوب عن بيت إيل "ما أرهب هذا المكان. ما هذا إلا بيت الله وهذا باب السماء" ( تك 28: 17).

14-شبهت أيضا بقدس الأقداس:

هذا لأنه كان يدخل رئيس الكهنة مرة واحدة كل سنة ليصنع تكفيرا عن الشعب كله ومريم العذراء حل داخلها رب المجد مرة واحدة لأجل فداء العالم كله.

  فضائل العذراء مريم

حياة الإتضاع:

كان الإتضاع شرطا أساسيا لمن يولد منها رب المجد. كان لابد أن يولد من إنسانة متضعة تستطيع أن تحتمل مجد التجسد الإلهي منها ... مجد حلول الروح فيها ومجد ميلاد الرب منها ... مجد جميع الأجيال التي تطوبها وإتضاع أليصابات أمامها قائلة "من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي" ( لو 1 : 48 ، 43) كما تحتمل كل ظهورات الملائكة وسجود المجوس أمام ابنها والمعجزات الكثيرة التي حدثت من ابنها في أرض مصر بل نور هذا الابن في حضنها. لذلك كان "ملء الزمان"(غل 4 : 4) ينتظر هذه الإنسانة التي يولد ابن الله منها.

وقد ظهر الإتضاع في حياتها كما سنري :

- بشرها الملاك بأنها ستصير أماً للرب ولكنها قالت "هوذا أنا أمة الرب" (لو 1 : 38) أي عبدته وجاريته والمجد العظيم الذي أعطي لها لم ينقص إطلاقا من تواضعها. بل إنه من أجل هذا التواضع منحها الله هذا المجد إذ "نظر إلي إتضاع أمته" فصنع بها عجائب (لو 1 : 48 - 49).
- وظهر إتضاع العذراء أيضا في ذهابها إلي أليصابات لكيما تخدمها في فترة حبلها فما أن سمعت أنها حبلي وهي في الشهر السادس حتي سافرت إليها في رحلة شاقة عبر الجبال وبقيت عندها ثلاثة أشهر حتي تمت أيامها لتلد (لو 1 : 39- 56) فعلت ذلك وهي حبلي برب المجد -ومن إتضاعها عدم الحديث عن أمجاد التجسد الإلهي.

حياة التسليم:

عاشت قديسة طاهرة في الهيكل ... ثم جاء وقت قيل لها فيه أن تخرج من لهيكل فلم تحتج ولم تعترض مثلما تفعل كثير من النساء اللائي يمنعهن القانون الكنسي من دخول الكنيسة في أوقات معينة فيتذمرون ويجادلن كثيرا في احتجاج. وكانت تعيش بلا زواج فأمروها أن تعيش في كنف رجل حسبما تقتضي التقاليد في أيامها. فلم تحتج وقبلت المعيشة في كنف رجل مثلما قبلت الخروج من الهيكل .. كانت تحيا حياة التسليم لا تعترض ولا تقاوم ولا تحتج . بل تسلم لمشيئة الله في هدوء بدون جدال. كانت قد صممت علي حياة البتولية ولم تفكر إطلاقا في يوم من الأيام أن تصير أما ولما أراد الله أن تكون أما بحلول الروح القدس عليها (لو 1 : 35) لم تجادل بل أجابت بعبارتها الخالدة "هوذا أنا أمة الرب ليكن لي كقولك" لذلك وهبها الله الأمومة واستبقي لها البتولية أيضا وصارت أما الأمر الذي لم تفكر فيه إطلاقا ... بالتسليم صارت أما للرب ... بل أعظم الأمهات قدرا. وأمرت أن تهرب إلي مصر فهربت . وأمرت أن ترجع إلي مصر فرجعت وأمرت أن تنقل موطنها من بيت لحم وتسكن الناصرة فانتقلت وسكنت. كانت إنسانة هادئة تحيا حياة التسليم بلا جدال لذلك فإن القدير صنع بها عجائب ... إذ نظر إلي اتضاع أمته.

حياة الإحتمال:

تيتمت من والديها الإثنين وهي في الثامنة من عمرها وتحملت حياة اليتم وعاشت في الهيكل وهي طفلة واحتملت حياة الوحدة فيها وخرجت من الهيكل لتحيا في كنف نجار واحتملت حياة الفقر . ولما ولدت ابنها الوحيد لم يكن لها موضع في البيت فأضجعته في مزود (لو 1: 7) واحتملت ذلك أيضا ... واحتملت المسئولية وهي صغيرة السن واحتملت المجد الذي أحاط بها دون أن تتعبها أفكار العظمة.
لم يكن ممكنا أن تصرح بأنها ولدت وهي عذراء فصمتت واحتملت ذلك.
احتملت السفر الشاق إلي مصر ذهابا وإيابا . واحتملت طردهم لها هناك من مدينة إلي أخري بسبب سقوط الأصنام أمام المسيح (أش 19: 1) احتملت الغربة والفقر . احتملت أن "يجوز في نفسها سيف" (لو 2: 35) بسبب ما لاقاه إبنها من اضطهادات واهانات وأخيرا ألام وعار الصلب.
لم تكتنف العذراء - سلبيا بالاحتمال - بل عاشت في الفرح بالرب .
كما قالت في تسبحتها "تبتهج روحي بالله مخلصي" (لو 1: 47)

الإيمان وعدم التذمر:

كان من تدبير الله أن تتيتم العذراء وأن تعيش في الهيكل. وفي الهيكل تعلمت حياة الوحدة والصمت وأن تنشغل بالصلاة والتأمل وإذ فقدت محبة وحنان والديها إنشغلت بمحبة الله وحده. وهكذا عكفت علي الصلاة والتسبحة وقراءة الكتاب المقدس وحفظ الكثير من أياته وحفظ المزامير ولعل تسبحتها في بيت أليصابات دليل واضح علي ذلك فغالبية كلماتها مأخوذة من المزامير وآيات الكتاب.

وصار الصمت من مميزاتها فعلي الرغم من أنها في أحداث الميلاد : رأت أشياء عجيبة ربما تفوق احتمال سنها كفتاة صغيرة وما أحاط بها من معجزات ومن أقوال الملائكة والرعاة والمجوس ... فلم تتحدث مفتخرة بأمجاد الميلاد بل " كانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به في قلبها" (لو 2 : 19).

إن العذراء الصامتة المتأملة ، درس لنا :

فليتنا مثلها : نتأمل كثيرا ، ونتحدث قليلا. علي أني أري أنه لما حان الوقت أن تتكلم صارت مصدرا للتقليد الكنسي في بعض الأخبار التي عرفها منها الرسل وكاتبوا الأناجيل: عن المعجزات والأخبار أثناء الهروب في مصر وعن حديث المسيح وسط المعلمين في الهيكل وهو صغير ( لو 3 : 46 - 47).

فضائل أخري:

لقد اختار الرب هذه الفتاة الفقيرة اليتيمة لتكون أعظم إمرأة في الوجود وكانت تملك في فضائلها ما هو أعظم من الغني. من فضائلها أيضا قداستها الشخصية ، وعفتها وبتوليتها ،و معرفتها الروحية ، وخدمتها للأخرين وأمومتها اروحية للأباء الرسل . ويعوزنا الوقت أن تحدث عن كل فضائلها ...

تطويب العذراء :

ما أكثر التطويبات التي أعطيت للعذراء, وردت في ألحان الكنيسة وفي التسبحة ،في التذاكيات والمدائح وفي الذكصولوجيات في كل يوم من أيام أعيادها وفي الإبصلمودية الكيهكية وفي تراتيل الكنيسة وفي الإبصلمودية .
وتذكرها الكنيسة في مجمع القديسين قبل رؤساء الملائكة وهكذا في كل تشفعاتها والكنيسة في تطويب السيدة العذراء إنما تحقق النبوة التي قالتها في تسبحتها :
" هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبني" (لو 1 : 48)
والكنيسة تقدم لها البخور وتقدم لها السلام وما أكثر التسابيح التي تبدأ بعبارة "السلام لمريم" ( شيري ني ماريا) أو التسابيح التي تبدأ بعبارة "إفرحي يا مريم " أو التسبحة التي يحرك فيها داود النبي الأوتار العشرة في قيثارته وفي كل وتر يذكر تطويبا لها.
نذكرها في الأجبية وفي القداس وفي كل كتب الكنيسة :
في السنكسار وفي الدفنار وفي القطمارس وفي الإبصلمودية وفي كتب المردات والألحان ... في صلوات الأجبية نذكرها في القطعة الثالثةفي كل ساعة من ساعات النهار متشفعين بها ونذكرها في قانون الإيمان ، إذ نقول في مقدمته "نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله"
نذكرها في صلاة البركة ، أولها وأخرها:
فنبدأ البركة "بالصلوات والتضرعات والإبتهالات التي ترفعها عنا كل والدة الإله القديسة الطاهرة مريم". وبعد أن نذكر أسماء الملائكة والرسل والأنبياء والشهداء وجميع القديسين نختم بها البركة فنقول "وبركة السيدة العذراء أولا وأخيرا"

 أيقونة العذراء

هناك فرق بين صور للتأمل وأيقونة للطقس

ففي الأيقونات لابد تظهر مع المسيح باعتبارها والدة الإله.
وتكون عن يمينه إذ قيل في المزمور "قامت الملكة عن يمينك أيها الملك" (مز 45 : 9).
ولأنها ملكة علي رأسها تاج وكذلك المسيح .
وكقديسة يكون حول رأسها هالة من نور إذ قال الرب "أنتم نور العالم" (مت 5 : 14).
ولأنها السماء الثانية يوجد حولها نجوم وملائكة وسحاب .
إشفعي فينا أيتها العذراء القديسة ، ليشملنا الرب بر
 العذراء فى القداس الإلهى

بقلم نيافة الأنبا رافائيل

أنتِ أرفع من السمائين وأجل من الشاروبيم، وأفضل من السيرافيم، وأعظم من طغمات الملائكة الروحانيين.

أنت فخر جنسنا، بك تكرم الطهارة والعفة الحقيقة، اذ تفضلت على الخلائق التى ترى عظمة وكرامة الرب المسجود له الذى اصطفاك وولد منك.. (من أجل هذا كرامتك جليلة وشفاعتك زائدة فى القوة والإجابة كثيراً..)

(من ميمر للأبنا بولس البوشى).

تقدم كنيستنا القبطية للعذراء مريم تطوبيا وافراً وتمجيداً لائقاً بكرامتها السامية. وإذ نتتبع صلوات التسبحة اليومية ومزامير السواعى والقداس الإلهى نجد تراثاً غنياً من التعبيرات والجمل التى تشرح طوباويتها وتذكر جميع الأوصاف التى خلعتها عليها الكنيسة، وهى مأخوذة عن أصالة لاهوتية، وكلها من وضع آباء قديسين ولاهوتيين، استوحوها من الله، ومن رموز ونبوات العهد القديم، التى تحققت فى شخصية العذراء

فى الابصلمودية المقدسة السنوية:

وهو الكتاب الذى يحوى التسبحة اليومية.. نجد فى الأيام العادية تمجيداً لاسم السيدة العذراء فى بدء صلاة نصف الليل فى القطعة الخاصة بالقيامة نخاطبها قائلين: "كل الأفراح تليق بك يا والدة الإله، لأنه من قِبَلك أرجع آدم إلى الفردوس ونالت الزينة حواء عوض حزنها" ونطلب شفاعتها فى آخر لبشين (أي تفسيرين) للهوس الأول والثانى، وكذا فى أول صلاة المجمع.

وهناك ثلاثة ذكصولوجيات (أى تماجيد) خاصة بالعذراء تقال فى صلاة عشية ونصف الليل وباكر، تحوى كثيرا من العبادات التى تمجد طوباويتها مثل: "زينة مريم فى السماويات العلوية عن يمين حبيبها تطلب منه عنا".

وفى نهاية كل ذوكصولوجية نكمل: "السلام لك أيتها العذراء الملكة الحقيقة الحقانية السلام لفخر جنسنا لأنك ولدت لنا عمانوئيل، نسألك اذكرينا أيتها العفيفة الأمينة لدى ربنا يسوع المسيح ليغفر لنا خطايانا".

وحسب النظام الأساسى للتسبحة اليومية تصلى المقدمة والهوسات الثلاثة الأولى ومديح الثلاثة فتية، المجمع، والذكصولوجيات، فالهوس الرابع ثم ابصالية اليوم وتذاكية اليوم (التذاكية هى تمجيد لوالدة الإله العذراء).

فى رفع بخور عشية وباكر:

ترتل أرباع الناقوس بعد صلاة الشكر، وفيها تختلف الجمل، نرسل بها السلام للعذراء فى الأيام الواطس أو الآدام ثم نكمل: "... السلام لك يا مريم سلام مقدس. السلام لك يا مريم أم القدوس" وتصلى القطع التى تسبق قانون الإيمان وأولها: "السلام لك أيتها القديسة" وبعض الذكصولوجيات وقانون الإيمان

فى مزامير السواعي:

رتبت الكنيسة فى صلاة الأجبية قطعا مختارة بعد إنجيل كل ساعة فى نظام دقيق، تختص القطعة الثالثة دائماً بطلب شفاعات العذراء. وفى بعض هذه القطع تلقب العذراء بأنها الكرمة الحقانية الحاملة عنقود الحياة، والممتلئة نعمة، سور خلاصنا الحصن المنيع غير المنثلم، باب الحياة العقلى.

فى القداس الإلهى:

هنا يجرى ذكرى تطويب العذراء فى حوالى عشرة أجزاء مثل:

فى لحن البركة:

وقبل رفع الحمل يقال النشيد الكنسى للعذراء ومطلعه: "السلام لمريم الملكة الكرمة غير الشائخة...".

بعد صلاة الشكر:

ترتل فى الصوم المقدس أعداد من (مزمور 87) الذى يشير إلى العذراء باعتبارها مدينة الله المقدسة وهى: "أساساته فى الجبال المقدسة..".

عند رفع بخور البولس:

يقال فى الأعياد وأيام الفطر لحن: "هذه المجمرة الذهب...".

 قبل وبعد قراءة الابركسيس:

ويتغير المرد الخاص بالعذراء فى خمس مناسبات من السنة القبطية.

مردات الإنجيل:

وهذه تختلف فى الأحدين الأولين من شهر كيهك عنها فى الأحدين الآخرين، فضلاً عن طلب شفاعتها فى أيام السنة العادية بعد تطويب قديس كل يوم.

 فى قانون الإيمان:

أبرزت الكنيسة أهمية شخصية العذراء مريم كوالدة الإله فى التقليد الكنسى، بعد انعقاد مجمع أفسس مباشرة سنة 431م، وذلك لضبط مفهوم التجسد الإلهى ومقاومة بدعة نسطور؛ وهكذا أضافت مضمون العقيدة التى أقرها هذا المجمع فى مقدمة قانون الإيمان والتى مطلعها: "نعظمك يا أم النور الحقيقى...".

اسبسمسات أدام وواطس:

هى تقال بعد صلاة الصلح وقبل قداس المؤمنين وأشهرها "اِفرحي يا مريم العبدة والأم...".

فى مجمع القديسين وبعده:

طبقاً لمركز العذراء فى الطقس الكنسى يطلب الكاهن شفاعتها على رأس قائمة أعضاء الكنيسة المنتصرة فى صلاة المجمع، وكذا فى صلاة البركة والطلبة الختامية، ثم تردد قطعة: "بصلوات وشفاعات ذات كل قداسة الممجدة الطاهرة المباركة...".

ما يقال فى التوزيع:

يردد لحن "خبز الحياة الذى نزل من السماء واهب الحياة للعالم، وأنت أيضا يا مريم حملت فى بطنك المن العقلى الذى أتى من الآب...".

من بعد هذا العرض السريع للترتيب الكنسى الخاص بالسيدة العذراء، نلاحظ مقدار الغنى والوفرة فى الصلوات والتسابيح المخصصة لتطويب وتمجيد العذراء مريم، كما تقضى الكنيسة يوميا عدة ساعات فى تكريم العذراء بالتسابيح الرائعة والألحان الدقيقة والمردات التشفعية المنسكبة.

ليتنا نقارن ذلك بكمية علاقتنا الشخصية بالعذراء مريم فى واقعنا اليومى، لتنطلق قلوبنا وألسنتنا على الدوام، لنمجد هذه التى قالت عن نفسها: "هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى".

Life of the Virgin Mary

Life of the Virgin Mary and born of the Virgin city of Nazareth, where his parents reside, and was both Mtodja heart because he was not able to make an offering to God because he did not beget kids when he came the fullness of time specified by the measure of God sent the angel of God and human beings Sheikh Joachim her father when he was standing on the mountain to pray, saying : 'The Lord gives you the seed of it is the salvation of the world' came down from the mountain of his time being certain And confirming what he said to him the angel and I know his wife Anna what he had seen and heard I rejoiced and thanked God and I made a vow that one born to be a servant of God in his house all the days of his life and after that she conceived and gave birth to this saint they called 'Mary' which became the queen of the worlds.

 The birth of the Virgin Mary first Bashans (in 5486 to Adam) was born after the other Mary, which later became the wife Halfa (Cleophas), which gave birth to James and Joses and Simon and Judas the children's aunt Christ (who claim to brothers of the Lord) * On 3 Kiahk (in 5489 to Adam) was entry of the Virgin in the Temple at the age of 3 years .. Lived in praise and prayers even at the age of 13 years became a fiancee Mary to Joseph, according to the Sharia.
 * And became the Joseph .. Jesus Christ was born on 29 Kiahk (in 5501 for Adam).
 * Then it became beloved in the house of John after the crucifixion of Christ from 29 Baramhat (in 5534 to Adam) ..
 * The Niahtha on 21 brick (in 5545 to Adam) was the years of her life on the Earth to Niahtha 58 years old. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; greatness of greatness of the Virgin Mary decided upon by the Holy Ecumenical Council of Ephesus in 431, which was held in the presence of 200 bishops of the world and an introduction of faith, which states: We magnify you O Mother of the True Light and glorify, O Blessed Virgin Mother of God because you were born our Savior of the world came and found us a real foundation of any development of this Ecumenical Council made? This is what Snscherha now: Virgin: The St. Almtobp Beatified that continues for generations, as stated in the Zbanha: behold, from henceforth all generations will call me blessed all (if 1:46), and nicknamed the Church of the Virgin Queen in this Indicated by Psalm 45: The Queen on the right hand of the king.

 Therefore, when a lot of artists paint a picture of the Virgin wearing a crown on her head and look in the image on the right hand of Christ and the veneration of the Virgin appeared in greeting the angel Gabriel to her: Hail to you O full of grace. Lord is with you. Blessed are you among women (Lk 1:28) which has a private pool are also of St. Elizabeth, which she shouted with a loud voice And said to her: Blessed are you among women and blessed is the fruit of your womb (Lk 1:42) and to the greatness of the Virgin Tsagrt St. Elizabeth in the eyes of itself and said in a sense of entitlement with that Elizabeth knew that her son would be great before the Lord and it comes in the spirit and power of Elijah (Luke 1 : 15.17) 'Where did this come to me or to my Lord' (Lk 1:43) Perhaps the clearest evidence of the greatness of the Virgin and the prestige that once I have the Lord The arrival of its peace to Elizabeth, Elizabeth was filled with the Holy Spirit and felt her baby Vartkd cheerfully in the stomach and it says the divine revelation: "When Elizabeth heard the greeting of Mary the babe leaped in her womb and Elizabeth was filled with the Holy Spirit (Luke 1:41) It's really the greatness of amazing that just a peace of makes Elizabeth filled with the Holy Spirit! Of the cause of the saints be filled with peace in the other the Holy Spirit? But Behold, Elizabeth, witness and say: Behold, when become your greeting sounded in my ears the babe leaped with joy in my stomach Elizabeth was filled with the Holy Spirit in peace Mary and also received the gift of prophecy and reveal I knew that this is the mother of her Lord and it is: I believe in what she was told by the Lord as I knew that quickening fetus was about rejoice and this of course because of the holy joy that is in the womb of the Virgin: blessed is the fruit of thy womb (Luke 1: 41-45) the greatness of the Virgin Manifested in the selection of the Lord from among all women of the world human being only wait for divine thousands of years until she and her grandfather saw her eligible for this great honor, as outlined by the angel Gabriel, saying: The Holy Spirit will come upon you and the power of the Highest shall overshadow thee: therefore also the Holy Spirit, born of thee shall be called the Son of God (Luke 1: 35) of the Virgin in greatness than all the women: "This is said by divine revelation: Many daughters have worked As well or you Vafqat them all (or 31: 39) Perhaps it is this text divine took Madiha Church: Many women Nlun Karamat was attained just like one of them the Blessed Virgin was in the mind of God and get it from the start In the salvation promised by our first parents said to them, said: crushed seed of the woman head of the serpent (Genesis 3:15) This woman is a virgin and her seed is Christ, who crush the head of the serpent on the cross, the Virgin Mary in the doctrine of the church: Coptic Orthodox Church honors the Blessed Virgin honor it deserves, without exaggeration and without would reduce.

 1 - They believe in the Church 'the Mother of God' and not the mother of 'Jesus' as the Nestorians, who allegedly fought with Saint Cyril of Alexandria and deprived them of the Holy Ecumenical Council of Ephesus.

 2 - The Church believes that the Holy Spirit has sanctified the Virgin warehouse during cord Christ.
 So also the angel said to her, 'the Holy Spirit will come upon you and the power of the Most High will overshadow the Holy Spirit, born will be called the Son of God'.
 And reverence for the Holy Spirit to make its warehouse-born impregnate them by the original sin of the Immaculate Conception The Virgin herself was conceived by her mother, like all other people, and so she said the Virgin in Zbanha 'and my spirit rejoices in God my Savior' (Lk 1:47) ..

 3 - and believes in the Church through the intercession of the Blessed Virgin.
 And put her intercession before the angels and archangels, the Mother of God is the king of the menu on the right hand of the king.

 4 - The book is nicknamed the Virgin as 'full of grace' Unfortunately, the translation of Beirut - would reduce the Virgin - This Alllqub translate the words 'favored' ... Menem and all humans have, and the Virgin Mary is full of grace. That the grace does not mean infallibility.

 5 - The Church believes in time virginity of the Virgin.
 The exception to this rule only our fellow Protestants who argue that boys have a virgin after Christ.

 6 - The Church believes the rise of the body of Mary to heaven and back in the 16 Msarri.

 Fast of the Virgin Church celebrates the first Msarri (August 7) fast, the Blessed Virgin is the fast and cares about people's great attention to and practiced by Penske and some very over it for days and that for the love of the great people of the Virgin.

 And fasting of the virgin field of spiritual Nhiat in most churches. Longer has a program of spiritual sermons every day and daily Mass in some churches, even churches that do not carry the Virgin name. And held a great feast of the Virgin Mary in the ancient church Mostorod, but festivals are held for the other saints in these days also. Fied of Saint George at Deir Dmsis be dead in the second half of August, as well as the feast of St. headquarters of the great father of the feast of St. George Monastery in Balersiqat.




 At the same fast Virgin we celebrate the festivals of saints Mshahurat: such as St. Baiisp (2 Msarri: August جيد and Saint Iolaitp (6 Msarri: August 12) and Saint Marina (15 Msarri: August 21), but during the fast of the Virgin also celebrate the Feast of the Transfiguration Majeed on 13 Msarri ( August 19) In the same month (7 Msarri: August 13) souvenir Annunciation of the Angel Gabriel of St. Joachim birth of the Virgin Mary. The fast of the Virgin is the only occasion on which the church celebrates the festivals of the Virgin but no more a month Kiahk which is full of praises and Tmadjid and Ibesagliat of the Virgin Mary, Saint. "

 And the fast of the Virgin cares about the Copts in Egypt and in particular interest in women beyond description. Many Ismonh (water and salt) without any oil ... Many add a third week by a kind of vow. There are also threatening to break this fast until the appearance of stars in the sky. What is the secret behind this interest? First: the love of Christians for the Virgin, who visited their country and blessed and have had them in multiple locations where the churches were built.
 Second: the many miracles that occurred in Egypt through the intercession of the Blessed Virgin, which make many rejoice to build a church on its name. Perhaps the appearance of the Virgin in the church with olives and accompanied by the appearance of miracles may Azad attached Copts Baladhira and fasting that bears its name.



 Celebrations of the Virgin every saint in his church gala one, is on his departure or his death and may last gala is to find his remains or a miracle occurred in his name or his church building. But the Blessed Virgin has so many festivals, including: 1 - Feast of the Annunciation Bmeladha: It is Day 7 Msarri, where her father preached angel of the Lord Joachim Bmeladha rejoiced that he, her mother Anna and her vow to the Lord.

 2 - Holiday virgin birth: the church and restore it in the first Bashans.

 3 - Holiday entering the temple: and restore his church on 3 Kiahk the day entered to worship in the temple in the house for virgins.

 4 - Holiday coming to Egypt: with Jesus and Joseph and restore a church on 24 Bashans.

 5 - Holiday Departure of the Virgin: it is on 21 brick and remember the miracles that the church also was on that day was around the Apostles except St. Thomas, who was at the time preaching in India.

 6 - monthly feast of the Virgin: it is day 21 of every Coptic month, a reminder of Niahtha in 21 pcs.

 7 - Holiday rise of her body to heaven: and restore a church on 16 Msarri which marks the 22 of August, preceded by fasting Virgin (15 days).

 8 - Holiday miracle (the case of iron): It is on 21 Baouna and recall the miracles in solving the families of St. Matthias the Apostle and his solution of iron, which tied it. We also to build the first church in the name in the Philippians. All of these holidays in the weather and especially the church music Zksologgiot include with it a lot of prophecies and symbols in the Old Testament.

 9 - Holiday to appear in the olive: the domes of the Church of the Virgin and was on 2 April 1968 and continued over the years and agree to almost 24 Baramhat. In addition to this we celebrate all month long Kiahk (one third of the month of December to January 7) are all praises for the dignity of the Blessed Virgin.

 Titles and symbols of a Virgin: titles in terms of greatness and their relationship to God: 1 - Nlqubha Queen: The menu on the right hand of the king.

 We recall the words of the psalm 'The Queen on your right hand, O king,' (Ps. 45: 9) and therefore always paint in the iconic to the right of Jesus and say it in the Divine Liturgy 'Our Lady and Queen, all of us ... '2 - say it also' safer Blessed Virgin 'in the words of Jesus Christ on the Cross of St. John the beloved disciple' this is your mother '(Jn 19:27).

 3 - similar to the Virgin is also the Peace Jacob: that peace was a hyphen between heaven and earth (Genesis 28: 12) and this icon of the Virgin which Buladtha of Christ brought the inhabitants of the earth to heaven.

 4 - The Virgin is also nicknamed the bride: the bride because it is the real Lord of glory and investigated by the word of the Lord in the psalm, 'Listen, O daughter, consider and incline your ear and forget your people and your father's house. The King may I desire your beauty because it is your Lord has Tsadjadin '(Psalm 84), therefore, nicknamed the friend of Solomon any virgin anthem? It was reported in the same psalm, 'All the glory of the daughter of King of the parties within the containing embroidered with gold and adorned with many'. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; 5 - and also the title of Nlqubha dove: remembering the dove which brought to our father Noah's olive branch to symbolize peace, carrying the good news of salvation from the waters Ataiwavan ( Tech 8:11) and that title is evaporated priest iconic is out of the temple, he says 'Hail to you, O Virgin Mary, dove' and the Virgin similar to Balhamamp in its simplicity and purity and the work of the Holy Spirit which is similar to Balhamamp which carried the good news of salvation after the flood because they carried the good news of salvation in Christ.

 6 - similar to the Virgin also Balsahabp: the height of the hand, and thus it is comparing to prophecy in coming to Egypt, 'a revelation from the point of Egypt: Behold, the Lord riding on a swift cloud and is coming to Egypt Ftertjv idols of Egypt and melts the heart of Egypt within them' (Isaiah 19: 1) The term cloud symbol height and to symbolize to the Lord who Iji on the clouds (Matthew 16:27).

 B: titles and symbols of motherhood, where the Lord Jesus Christ: 1 - and titles which were described by the Virgin (Thiiootookos) ie 'the Mother of God' Ohz


33  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / تكوين ـ تكملة Configuration supplement 3 في: 15:38 15/12/2010

تكوين ـ تكملة 3

الإصحاح السادس والثلاثون

36: 1 و هذه مواليد عيسو الذي هو ادوم

36: 2 اخذ عيسو نساءه من بنات كنعان عدا بنت ايلون الحثي و اهوليبامة بنت عنى بنت صبعون الحوي

36: 3 و بسمة بنت اسماعيل اخت نبايوت

36: 4 فولدت عدا لعيسو اليفاز و ولدت بسمة رعوئيل

36: 5 و ولدت اهوليبامة يعوش و يعلام و قورح هؤلاء بنو عيسو الذين ولدوا له في ارض كنعان

36: 6 ثم اخذ عيسو نساءه و بنيه و بناته و جميع نفوس بيته و مواشيه و كل بهائمه و كل مقتناه الذي اقتنى في ارض كنعان و مضى الى ارض اخرى من وجه يعقوب اخيه

36: 7 لان املاكهما كانت كثيرة على السكنى معا و لم تستطع ارض غربتهما ان تحملهما من اجل مواشيهما

36: 8 فسكن عيسو في جبل سعير و عيسو هو ادوم

36: 9 و هذه مواليد عيسو ابي ادوم في جبل سعير

36: 10 هذه اسماء بني عيسو اليفاز ابن عدا امراة عيسو و رعوئيل ابن بسمة امراة عيسو

36: 11 و كان بنو اليفاز تيمان و اومار و صفوا و جعثام و قناز

36: 12 و كانت تمناع سرية لاليفاز بن عيسو فولدت لاليفاز عماليق هؤلاء بنو عدا امراة عيسو

36: 13 و هؤلاء بنو رعوئيل نحث و زارح و شمة و مزة هؤلاء كانوا بني بسمة امراة عيسو

36: 14 و هؤلاء كانوا بني اهوليبامة بنت عنى بنت صبعون امراة عيسو ولدت لعيسو يعوش و يعلام و قورح

36: 15 هؤلاء امراء بني عيسو بنو اليفاز بكر عيسو امير تيمان و امير اومار و امير صفو و امير قناز

36: 16 و امير قورح و امير جعثام و امير عماليق هؤلاء امراء اليفاز في ارض ادوم هؤلاء بنو عدا

36: 17 و هؤلاء بنو رعوئيل بن عيسو امير نحث و امير زارح و امير شمة و امير مزة هؤلاء امراء رعوئيل في ارض ادوم هؤلاء بنو بسمة امراة عيسو

36: 18 و هؤلاء بنو اهوليبامة امراة عيسو امير يعوش و امير يعلام و امير قورح هؤلاء امراء اهوليبامة بنت عنى امراة عيسو

36: 19 هؤلاء بنو عيسو الذي هو ادوم و هؤلاء امراؤهم

36: 20 هؤلاء بنو سعير الحوري سكان الارض لوطان و شوبال و صبعون و عنى

36: 21 و ديشون و ايصر و ديشان هؤلاء امراء الحوريين بنو سعير في ارض ادوم

36: 22 و كان ابنا لوطان حوري و هيمام و كانت تمناع اخت لوطان

36: 23 و هؤلاء بنو شوبال علوان و مناحة و عيبال و شفو و اونام

36: 24 و هذان ابنا صبعون اية و عنى هذا هو عنى الذي وجد الحمائم في البرية اذ كان يرعى حمير صبعون ابيه

36: 25 و هذا ابن عنى ديشون و اهوليبامة هي بنت عنى

36: 26 و هؤلاء بنو ديشان حمدان و اشبان و يثران و كران

36: 27 هؤلاء بنو ايصر بلهان و زعوان و عقان

36: 28 هذان ابنا ديشان عوص و اران

36: 29 هؤلاء امراء الحوريين امير لوطان و امير شوبال و امير صبعون و امير عنى

36: 30 و امير ديشون و امير ايصر و امير ديشان هؤلاء امراء الحوريين بامرائهم في ارض سعير

36: 31 و هؤلاء هم الملوك الذين ملكوا في ارض ادوم قبلما ملك ملك لبني اسرائيل

36: 32 ملك في ادوم بالع بن بعور و كان اسم مدينته دنهابة

36: 33 و مات بالع فملك مكانه يوباب بن زارح من بصرة

36: 34 و مات يوباب فملك مكانه حوشام من ارض التيماني

36: 35 و مات حوشام فملك مكانه هداد بن بداد الذي كسر مديان في بلاد مواب و كان اسم مدينته عويت

36: 36 و مات هداد فملك مكانه سملة من مسريقة

36: 37 و مات سملة فملك مكانه شاول من رحوبوت النهر

36: 38 و مات شاول فملك مكانه بعل حانان بن عكبور

36: 39 و مات بعل حانان بن عكبور فملك مكانه هدار و كان اسم مدينته فاعو و اسم امراته مهيطبئيل بنت مطرد بنت ماء ذهب

36: 40 و هذه اسماء امراء عيسو حسب قبائلهم و اماكنهم باسمائهم امير تمناع و امير علوة و امير يتيت

36: 41 و امير اهوليبامة و امير ايلة و امير فينون

36: 42 و امير قناز و امير تيمان و امير مبصار

36: 43 و امير مجديئيل و امير عيرام هؤلاء امراء ادوم حسب مساكنهم في ارض ملكهم هذا هو عيسو ابو ادوم

الإصحاح السابع والثلاثون

37: 1 و سكن يعقوب في ارض غربة ابيه في ارض كنعان

37: 2 هذه مواليد يعقوب يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم و هو غلام عند بني بلهة و بني زلفة امراتي ابيه و اتى يوسف بنميمتهم الرديئة الى ابيهم

37: 3 و اما اسرائيل فاحب يوسف اكثر من سائر بنيه لانه ابن شيخوخته فصنع له قميصا ملونا

37: 4 فلما راى اخوته ان اباهم احبه اكثر من جميع اخوته ابغضوه و لم يستطيعوا ان يكلموه بسلام

37: 5 و حلم يوسف حلما و اخبر اخوته فازدادوا ايضا بغضا له

37: 6 فقال لهم اسمعوا هذا الحلم الذي حلمت

37: 7 فها نحن حازمون حزما في الحقل و اذا حزمتي قامت و انتصبت فاحتاطت حزمكم و سجدت لحزمتي

37: 8 فقال له اخوته العلك تملك علينا ملكا ام تتسلط علينا تسلطا و ازدادوا ايضا بغضا له من اجل احلامه و من اجل كلامه

37: 9 ثم حلم ايضا حلما اخر و قصه على اخوته فقال اني قد حلمت حلما ايضا و اذا الشمس و القمر و احد عشر كوكبا ساجدة لي

37: 10 و قصه على ابيه و على اخوته فانتهره ابوه و قال له ما هذا الحلم الذي حلمت هل ناتي انا و امك و اخوتك لنسجد لك الى الارض

37: 11 فحسده اخوته و اما ابوه فحفظ الامر

37: 12 و مضى اخوته ليرعوا غنم ابيهم عند شكيم

37: 13 فقال اسرائيل ليوسف اليس اخوتك يرعون عند شكيم تعال فارسلك اليهم فقال له هانذا

37: 14 فقال له اذهب انظر سلامة اخوتك و سلامة الغنم و رد لي خبرا فارسله من وطاء حبرون فاتى الى شكيم

37: 15 فوجده رجل و اذا هو ضال في الحقل فساله الرجل قائلا ماذا تطلب

37: 16 فقال انا طالب اخوتي اخبرني اين يرعون

37: 17 فقال الرجل قد ارتحلوا من هنا لاني سمعتهم يقولون لنذهب الى دوثان فذهب يوسف وراء اخوته فوجدهم في دوثان

37: 18 فلما ابصروه من بعيد قبلما اقترب اليهم احتالوا له ليميتوه

37: 19 فقال بعضهم لبعض هوذا هذا صاحب الاحلام قادم

37: 20 فالان هلم نقتله و نطرحه في احدى الابار و نقول وحش رديء اكله فنرى ماذا تكون احلامه

37: 21 فسمع راوبين و انقذه من ايديهم و قال لا نقتله

37: 22 و قال لهم راوبين لا تسفكوا دما اطرحوه في هذه البئر التي في البرية و لا تمدوا اليه يدا لكي ينقذه من ايديهم ليرده الى ابيه

37: 23 فكان لما جاء يوسف الى اخوته انهم خلعوا عن يوسف قميصه القميص الملون الذي عليه

37: 24 و اخذوه و طرحوه في البئر و اما البئر فكانت فارغة ليس فيها ماء

37: 25 ثم جلسوا لياكلوا طعاما فرفعوا عيونهم و نظروا و اذا قافلة اسمعيليين مقبلة من جلعاد و جمالهم حاملة كثيراء و بلسانا و لاذنا ذاهبين لينزلوا بها الى مصر

37: 26 فقال يهوذا لاخوته ما الفائدة ان نقتل اخانا و نخفي دمه

37: 27 تعالوا فنبيعه للاسمعيليين و لا تكن ايدينا عليه لانه اخونا و لحمنا فسمع له اخوته

37: 28 و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر

37: 29 و رجع راوبين الى البئر و اذا يوسف ليس في البئر فمزق ثيابه

37: 30 ثم رجع الى اخوته و قال الولد ليس موجودا و انا الى اين اذهب

37: 31 فاخذوا قميص يوسف و ذبحوا تيسا من المعزى و غمسوا القميص في الدم

37: 32 و ارسلوا القميص الملون و احضروه الى ابيهم و قالوا وجدنا هذا حقق اقميص ابنك هو ام لا

37: 33 فتحققه و قال قميص ابني وحش رديء اكله افترس يوسف افتراسا

37: 34 فمزق يعقوب ثيابه و وضع مسحا على حقويه و ناح على ابنه اياما كثيرة

37: 35 فقام جميع بنيه و جميع بناته ليعزوه فابى ان يتعزى و قال اني انزل الى ابني نائحا الى الهاوية و بكى عليه ابوه

37: 36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

الإصحاح الثامن والثلاثون

38: 1 و حدث في ذلك الزمان ان يهوذا نزل من عند اخوته و مال الى رجل عدلامي اسمه حيرة

38: 2 و نظر يهوذا هناك ابنة رجل كنعاني اسمه شوع فاخذها و دخل عليها

38: 3 فحبلت و ولدت ابنا و دعا اسمه عيرا

38: 4 ثم حبلت ايضا و ولدت ابنا و دعت اسمه اونان

38: 5 ثم عادت فولدت ايضا ابنا و دعت اسمه شيلة و كان في كزيب حين ولدته

38: 6 و اخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار

38: 7 و كان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب فاماته الرب

38: 8 فقال يهوذا لاونان ادخل على امراة اخيك و تزوج بها و اقم نسلا لاخيك

38: 9 فعلم اونان ان النسل لا يكون له فكان اذ دخل على امراة اخيه انه افسد على الارض لكيلا يعطي نسلا لاخيه

38: 10 فقبح في عيني الرب ما فعله فاماته ايضا

38: 11 فقال يهوذا لثامار كنته اقعدي ارملة في بيت ابيك حتى يكبر شيلة ابني لانه قال لعله يموت هو ايضا كاخويه فمضت ثامار و قعدت في بيت ابيها

38: 12 و لما طال الزمان ماتت ابنة شوع امراة يهوذا ثم تعزى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو و حيرة صاحبه العدلامي

38: 13 فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه

38: 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لانها رات ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة

38: 15 فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها

38: 16 فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لانه لم يعلم انها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي

38: 17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله

38: 18 فقال ما الرهن الذي اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه

38: 19 ثم قامت و مضت و خلعت عنها برقعها و لبست ثياب ترملها

38: 20 فارسل يهوذا جدي المعزى بيد صاحبه العدلامي لياخذ الرهن من يد المراة فلم يجدها

38: 21 فسال اهل مكانها قائلا اين الزانية التي كانت في عينايم على الطريق فقالوا لم تكن ههنا زانية

38: 22 فرجع الى يهوذا و قال لم اجدها و اهل المكان ايضا قالوا لم تكن ههنا زانية

38: 23 فقال يهوذا لتاخذ لنفسها لئلا نصير اهانة اني قد ارسلت هذا الجدي و انت لم تجدها

38: 24 و لما كان نحو ثلاثة اشهر اخبر يهوذا و قيل له قد زنت ثامار كنتك و ها هي حبلى ايضا من الزنى فقال يهوذا اخرجوها فتحرق

38: 25 اما هي فلما اخرجت ارسلت الى حميها قائلة من الرجل الذي هذه له انا حبلى و قالت حقق لمن الخاتم و العصابة و العصا هذه

38: 26 فتحققها يهوذا و قال هي ابر مني لاني لم اعطها لشيلة ابني فلم يعد يعرفها ايضا

38: 27 و في وقت ولادتها اذا في بطنها توامان

38: 28 و كان في ولادتها ان احدهما اخرج يدا فاخذت القابلة و ربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج اولا

38: 29 و لكن حين رد يده اذ اخوه قد خرج فقالت لماذا اقتحمت عليك اقتحام فدعي اسمه فارص

38: 30 و بعد ذلك خرج اخوه الذي على يده القرمز فدعي اسمه زارح

الإصحاح التاسع والثلاثون

39: 1 و اما يوسف فانزل الى مصر و اشتراه فوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط رجل مصري من يد الاسمعيليين الذين انزلوه الى هناك

39: 2 و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا و كان في بيت سيده المصري

39: 3 و راى سيده ان الرب معه و ان كل ما يصنع كان الرب ينجحه بيده

39: 4 فوجد يوسف نعمة في عينيه و خدمه فوكله على بيته و دفع الى يده كل ما كان له

39: 5 و كان من حين وكله على بيته و على كل ما كان له ان الرب بارك بيت المصري بسبب يوسف و كانت بركة الرب على كل ما كان له في البيت و في الحقل

39: 6 فترك كل ما كان له في يد يوسف و لم يكن معه يعرف شيئا الا الخبز الذي ياكل و كان يوسف حسن الصورة و حسن المنظر

39: 7 و حدث بعد هذه الامور ان امراة سيده رفعت عينيها الى يوسف و قالت اضطجع معي

39: 8 فابى و قال لامراة سيده هوذا سيدي لا يعرف معي ما في البيت و كل ما له قد دفعه الى يدي

39: 9 ليس هو في هذا البيت اعظم مني و لم يمسك عني شيئا غيرك لانك امراته فكيف اصنع هذا الشر العظيم و اخطئ الى الله

39: 10 و كان اذ كلمت يوسف يوما فيوما انه لم يسمع لها ان يضطجع بجانبها ليكون معها

39: 11 ثم حدث نحو هذا الوقت انه دخل البيت ليعمل عمله و لم يكن انسان من اهل البيت هناك في البيت

39: 12 فامسكته بثوبه قائلة اضطجع معي فترك ثوبه في يدها و هرب و خرج الى خارج

39: 13 و كان لما رات انه ترك ثوبه في يدها و هرب الى خارج

39: 14 انها نادت اهل بيتها و كلمتهم قائلة انظروا قد جاء الينا برجل عبراني ليداعبنا دخل الي ليضطجع معي فصرخت بصوت عظيم

39: 15 و كان لما سمع اني رفعت صوتي و صرخت انه ترك ثوبه بجانبي و هرب و خرج الى خارج

39: 16 فوضعت ثوبه بجانبها حتى جاء سيده الى بيته

39: 17 فكلمته بمثل هذا الكلام قائلة دخل الي العبد العبراني الذي جئت به الينا ليداعبني

39: 18 و كان لما رفعت صوتي و صرخت انه ترك ثوبه بجانبي و هرب الى خارج

39: 19 فكان لما سمع سيده كلام امراته الذي كلمته به قائلة بحسب هذا الكلام صنع بي عبدك ان غضبه حمي

39: 20 فاخذ يوسف سيده و وضعه في بيت السجن المكان الذي كان اسرى الملك محبوسين فيه و كان هناك في بيت السجن

39: 21 و لكن الرب كان مع يوسف و بسط اليه لطفا و جعل نعمة له في عيني رئيس بيت السجن

39: 22 فدفع رئيس بيت السجن الى يد يوسف جميع الاسرى الذين في بيت السجن و كل ما كانوا يعملون هناك كان هو العامل

39: 23 و لم يكن رئيس بيت السجن ينظر شيئا البتة مما في يده لان الرب كان معه و مهما صنع كان الرب ينجحه

الإصحاح الأربعون

40: 1 و حدث بعد هذه الامور ان ساقي ملك مصر و الخباز اذنبا الى سيدهما ملك مصر

40: 2 فسخط فرعون على خصييه رئيس السقاة و رئيس الخبازين

40: 3 فوضعهما في حبس بيت رئيس الشرط في بيت السجن المكان الذي كان يوسف محبوسا فيه

40: 4 فاقام رئيس الشرط يوسف عندهما فخدمهما و كانا اياما في الحبس

40: 5 و حلما كلاهما حلما في ليلة واحدة كل واحد حلمه كل واحد بحسب تعبير حلمه ساقي ملك مصر و خبازه المحبوسان في بيت السجن

40: 6 فدخل يوسف اليهما في الصباح و نظرهما و اذا هما مغتمان

40: 7 فسال خصيي فرعون اللذين معه في حبس بيت سيده قائلا لماذا وجهاكما مكمدان اليوم

40: 8 فقالا له حلمنا حلما و ليس من يعبره فقال لهما يوسف اليست لله التعابير قصا علي

40: 9 فقص رئيس السقاة حلمه على يوسف و قال له كنت في حلمي و اذا كرمة امامي

40: 10 و في الكرمة ثلاثة قضبان و هي اذ افرخت طلع زهرها و انضجت عناقيدها عنبا

40: 11 و كانت كاس فرعون في يدي فاخذت العنب و عصرته في كاس فرعون و اعطيت الكاس في يد فرعون

40: 12 فقال له يوسف هذا تعبيره الثلاثة القضبان هي ثلاثة ايام

40: 13 في ثلاثة ايام ايضا يرفع فرعون راسك و يردك الى مقامك فتعطي كاس فرعون في يده كالعادة الاولى حين كنت ساقيه

40: 14 و انما اذا ذكرتني عندك حينما يصير لك خير تصنع الي احسانا و تذكرني لفرعون و تخرجني من هذا البيت

40: 15 لاني قد سرقت من ارض العبرانيين و هنا ايضا لم افعل شيئا حتى وضعوني في السجن

40: 16 فلما راى رئيس الخبازين انه عبر جيدا قال ليوسف كنت انا ايضا في حلمي و اذا ثلاثة سلال حوارى على راسي

40: 17 و في السل الاعلى من جميع طعام فرعون من صنعة الخباز و الطيور تاكله من السل عن راسي

40: 18 فاجاب يوسف و قال هذا تعبيره الثلاثة السلال هي ثلاثة ايام

40: 19 في ثلاثة ايام ايضا يرفع فرعون راسك عنك و يعلقك على خشبة و تاكل الطيور لحمك عنك

40: 20 فحدث في اليوم الثالث يوم ميلاد فرعون انه صنع وليمة لجميع عبيده و رفع راس رئيس السقاة و راس رئيس الخبازين بين عبيده

40: 21 و رد رئيس السقاة الى سقيه فاعطى الكاس في يد فرعون

40: 22 و اما رئيس الخبازين فعلقه كما عبر لهما يوسف

40: 23 و لكن لم يذكر رئيس السقاة يوسف بل نسيه

الإصحاح الحادي والأربعون

41: 1 و حدث من بعد سنتين من الزمان ان فرعون راى حلما و اذا هو واقف عند النهر

41: 2 و هوذا سبع بقرات طالعة من النهر حسنة المنظر و سمينة اللحم فارتعت في روضة

41: 3 ثم هوذا سبع بقرات اخرى طالعة وراءها من النهر قبيحة المنظر و رقيقة اللحم فوقفت بجانب البقرات الاولى على شاطئ النهر

41: 4 فاكلت البقرات القبيحة المنظر و الرقيقة اللحم البقرات السبع الحسنة المنظر و السمينة و استيقظ فرعون

41: 5 ثم نام فحلم ثانية و هوذا سبع سنابل طالعة في ساق واحد سمينة و حسنة

41: 6 ثم هوذا سبع سنابل رقيقة و ملفوحة بالريح الشرقية نابتة وراءها

41: 7 فابتلعت السنابل الرقيقة السنابل السبع السمينة الممتلئة و استيقظ فرعون و اذا هو حلم

41: 8 و كان في الصباح ان نفسه انزعجت فارسل و دعا جميع سحرة مصر و جميع حكمائها و قص عليهم فرعون حلمه فلم يكن من يعبره لفرعون

41: 9 ثم كلم رئيس السقاة فرعون قائلا انا اتذكر اليوم خطاياي

41: 10 فرعون سخط على عبديه فجعلني في حبس بيت رئيس الشرط انا و رئيس الخبازين

41: 11 فحلمنا حلما في ليلة واحدة انا و هو حلمنا كل واحد بحسب تعبير حلمه

41: 12 و كان هناك معنا غلام عبراني عبد لرئيس الشرط فقصصنا عليه فعبر لنا حلمينا عبر لكل واحد بحسب حلمه

41: 13 و كما عبر لنا هكذا حدث ردني انا الى مقامي و اما هو فعلقه

41: 14 فارسل فرعون و دعا يوسف فاسرعوا به من السجن فحلق و ابدل ثيابه و دخل على فرعون

41: 15 فقال فرعون ليوسف حلمت حلما و ليس من يعبره و انا سمعت عنك قولا انك تسمع احلاما لتعبرها

41: 16 فاجاب يوسف فرعون قائلا ليس لي الله يجيب بسلامة فرعون

41: 17 فقال فرعون ليوسف اني كنت في حلمي واقفا على شاطئ النهر

41: 18 و هوذا سبع بقرات طالعة من النهر سمينة اللحم و حسنة الصورة فارتعت في روضة

41: 19 ثم هوذا سبع بقرات اخرى طالعة وراءها مهزولة و قبيحة الصورة جدا و رقيقة اللحم لم انظر في كل ارض مصر مثلها في القباحة

41: 20 فاكلت البقرات الرقيقة و القبيحة البقرات السبع الاولى السمينة

41: 21 فدخلت اجوافها و لم يعلم انها دخلت في اجوافها فكان منظرها قبيحا كما في الاول و استيقظت

41: 22 ثم رايت في حلمي و هوذا سبع سنابل طالعة في ساق واحد ممتلئة و حسنة

41: 23 ثم هوذا سبع سنابل يابسة رقيقة ملفوحة بالريح الشرقية نابتة وراءها

41: 24 فابتلعت السنابل الرقيقة السنابل السبع الحسنة فقلت للسحرة و لم يكن من يخبرني

41: 25 فقال يوسف لفرعون حلم فرعون واحد قد اخبر الله فرعون بما هو صانع

41: 26 البقرات السبع الحسنة هي سبع سنين و السنابل السبع الحسنة هي سبع سنين هو حلم واحد

41: 27 و البقرات السبع الرقيقة القبيحة التي طلعت وراءها هي سبع سنين و السنابل السبع الفارغة الملفوحة بالريح الشرقية تكون سبع سنين جوعا

41: 28 هو الامر الذي كلمت به فرعون قد اظهر الله لفرعون ما هو صانع

41: 29 هوذا سبع سنين قادمة شبعا عظيما في كل ارض مصر

41: 30 ثم تقوم بعدها سبع سنين جوعا فينسى كل الشبع في ارض مصر و يتلف الجوع الارض

41: 31 و لا يعرف الشبع في الارض من اجل ذلك الجوع بعده لانه يكون شديدا جدا

41: 32 و اما عن تكرار الحلم على فرعون مرتين فلان الامر مقرر من قبل الله و الله مسرع ليصنعه

41: 33 فالان لينظر فرعون رجلا بصيرا و حكيما و يجعله على ارض مصر

41: 34 يفعل فرعون فيوكل نظارا على الارض و ياخذ خمس غلة ارض مصر في سبع سني الشبع

41: 35 فيجمعون جميع طعام هذه السنين الجيدة القادمة و يخزنون قمحا تحت يد فرعون طعاما في المدن و يحفظونه

41: 36 فيكون الطعام ذخيرة للارض لسبع سني الجوع التي تكون في ارض مصر فلا تنقرض الارض بالجوع

41: 37 فحسن الكلام في عيني فرعون و في عيون جميع عبيده

41: 38 فقال فرعون لعبيده هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله

41: 39 ثم قال فرعون ليوسف بعدما اعلمك الله كل هذا ليس بصير و حكيم مثلك

41: 40 انت تكون على بيتي و على فمك يقبل جميع شعبي الا ان الكرسي اكون فيه اعظم منك

41: 41 ثم قال فرعون ليوسف انظر قد جعلتك على كل ارض مصر

41: 42 و خلع فرعون خاتمه من يده و جعله في يد يوسف و البسه ثياب بوص و وضع طوق ذهب في عنقه

41: 43 و اركبه في مركبته الثانية و نادوا امامه اركعوا و جعله على كل ارض مصر

41: 44 و قال فرعون ليوسف انا فرعون فبدونك لا يرفع انسان يده و لا رجله في كل ارض مصر

41: 45 و دعا فرعون اسم يوسف صفنات فعنيح و اعطاه اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون زوجة فخرج يوسف على ارض مصر

41: 46 و كان يوسف ابن ثلاثين سنة لما وقف قدام فرعون ملك مصر فخرج يوسف من لدن فرعون و اجتاز في كل ارض مصر

41: 47 و اثمرت الارض في سبع سني الشبع بحزم

41: 48 فجمع كل طعام السبع سنين التي كانت في ارض مصر و جعل طعاما في المدن طعام حقل المدينة الذي حواليها جعله فيها

41: 49 و خزن يوسف قمحا كرمل البحر كثيرا جدا حتى ترك العدد اذ لم يكن له عدد

41: 50 و ولد ليوسف ابنان قبل ان تاتي سنة الجوع ولدتهما له اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون

41: 51 و دعا يوسف اسم البكر منسى قائلا لان الله انساني كل تعبي و كل بيت ابي

41: 52 و دعا اسم الثاني افرايم قائلا لان الله جعلني مثمرا في ارض مذلتي

41: 53 ثم كملت سبع سني الشبع الذي كان في ارض مصر

41: 54 و ابتدات سبع سني الجوع تاتي كما قال يوسف فكان جوع في جميع البلدان و اما جميع ارض مصر فكان فيها خبز

41: 55 و لما جاعت جميع ارض مصر و صرخ الشعب الى فرعون لاجل الخبز قال فرعون لكل المصريين اذهبوا الى يوسف و الذي يقول لكم افعلوا

41: 56 و كان الجوع على كل وجه الارض و فتح يوسف جميع ما فيه طعام و باع للمصريين و اشتد الجوع في ارض مصر

41: 57 و جاءت كل الارض الى مصر الى يوسف لتشتري قمحا لان الجوع كان شديدا في كل الارض

الإصحاح الثاني والأربعون

42: 1 فلما راى يعقوب انه يوجد قمح في مصر قال يعقوب لبنيه لماذا تنظرون بعضكم الى بعض

42: 2 و قال اني قد سمعت انه يوجد قمح في مصر انزلوا الى هناك و اشتروا لنا من هناك لنحيا و لا نموت

42: 3 فنزل عشرة من اخوة يوسف ليشتروا قمحا من مصر

42: 4 و اما بنيامين اخو يوسف فلم يرسله يعقوب مع اخوته لانه قال لعله تصيبه اذية

42: 5 فاتى بنو اسرائيل ليشتروا بين الذين اتوا لان الجوع كان في ارض كنعان

42: 6 و كان يوسف هو المسلط على الارض و هو البائع لكل شعب الارض فاتى اخوة يوسف و سجدوا له بوجوههم الى الارض

42: 7 و لما نظر يوسف اخوته عرفهم فتنكر لهم و تكلم معهم بجفاء و قال لهم من اين جئتم فقالوا من ارض كنعان لنشتري طعاما

42: 8 و عرف يوسف اخوته و اما هم فلم يعرفوه

42: 9 فتذكر يوسف الاحلام التي حلم عنهم و قال لهم جواسيس انتم لتروا عورة الارض جئتم

42: 10 فقالوا له لا يا سيدي بل عبيدك جاءوا ليشتروا طعاما

42: 11 نحن جميعنا بنو رجل واحد نحن امناء ليس عبيدك جواسيس

42: 12 فقال لهم كلا بل لتروا عورة الارض جئتم

42: 13 فقالوا عبيدك اثنا عشر اخا نحن بنو رجل واحد في ارض كنعان و هوذا الصغير عند ابينا اليوم و الواحد مفقود

42: 14 فقال لهم يوسف ذلك ما كلمتكم به قائلا جواسيس انتم

42: 15 بهذا تمتحنون و حياة فرعون لا تخرجون من هنا الا بمجيء اخيكم الصغير الى هنا

42: 16 ارسلوا منكم واحدا ليجيء باخيكم و انتم تحبسون فيمتحن كلامكم هل عندكم صدق و الا فوحياة فرعون انكم لجواسيس

42: 17 فجمعهم الى حبس ثلاثة ايام

42: 18 ثم قال لهم يوسف في اليوم الثالث افعلوا هذا و احيوا انا خائف الله

42: 19 ان كنتم امناء فليحبس اخ واحد منكم في بيت حبسكم و انطلقوا انتم و خذوا قمحا لمجاعة بيوتكم

42: 20 و احضروا اخاكم الصغير الي فيتحقق كلامكم و لا تموتوا ففعلوا هكذا

42: 21 و قالوا بعضهم لبعض حقا اننا مذنبون الى اخينا الذي راينا ضيقة نفسه لما استرحمنا و لم نسمع لذلك جاءت علينا هذه الضيقة

42: 22 فاجابهم راوبين قائلا الم اكلمكم قائلا لا تاثموا بالولد و انتم لم تسمعوا فهوذا دمه يطلب

42: 23 و هم لم يعلموا ان يوسف فاهم لان الترجمان كان بينهم

42: 24 فتحول عنهم و بكى ثم رجع اليهم و كلمهم و اخذ منهم شمعون و قيده امام عيونهم

42: 25 ثم امر يوسف ان تملا اوعيتهم قمحا و ترد فضة كل واحد الى عدله و ان يعطوا زادا للطريق ففعل لهم هكذا

42: 26 فحملوا قمحهم على حميرهم و مضوا من هناك

42: 27 فلما فتح احدهم عدله ليعطي عليقا لحماره في المنزل راى فضته و اذا هي في فم عدله

42: 28 فقال لاخوته ردت فضتي و ها هي في عدلي فطارت قلوبهم و ارتعدوا بعضهم في بعض قائلين ما هذا الذي صنعه الله بنا

42: 29 فجاءوا الى يعقوب ابيهم الى ارض كنعان و اخبروه بكل ما اصابهم قائلين

42: 30 تكلم معنا الرجل سيد الارض بجفاء و حسبنا جواسيس الارض

42: 31 فقلنا له نحن امناء لسنا جواسيس

42: 32 نحن اثنا عشر اخا بنو ابينا الواحد مفقود و الصغير اليوم عند ابينا في ارض كنعان

42: 33 فقال لنا الرجل سيد الارض بهذا اعرف انكم امناء دعوا اخا واحدا منكم عندي و خذوا لمجاعة بيوتكم و انطلقوا

42: 34 و احضروا اخاكم الصغير الي فاعرف انكم لستم جواسيس بل انكم امناء فاعطيكم اخاكم و تتجرون في الارض

42: 35 و اذ كانوا يفرغون عدالهم اذا صرة فضة كل واحد في عدله فلما راوا صرر فضتهم هم و ابوهم خافوا

42: 36 فقال لهم يعقوب اعدمتموني الاولاد يوسف مفقود و شمعون مفقود و بنيامين تاخذونه صار كل هذا علي

42: 37 و كلم راوبين اباه قائلا اقتل ابني ان لم اجيء به اليك سلمه بيدي و انا ارده اليك

42: 38 فقال لا ينزل ابني معكم لان اخاه قد مات و هو وحده باق فان اصابته اذية في الطريق التي تذهبون فيها تنزلون شيبتي بحزن الى الهاوية

الإصحاح الثالث والأربعون

43: 1 و كان الجوع شديدا في الارض

43: 2 و حدث لما فرغوا من اكل القمح الذي جاءوا به من مصر ان اباهم قال لهم ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام

43: 3 فكلمه يهوذا قائلا ان الرجل قد اشهد علينا قائلا لا ترون وجهي بدون ان يكون اخوكم معكم

43: 4 ان كنت ترسل اخانا معنا ننزل و نشتري لك طعاما

43: 5 و لكن ان كنت لا ترسله لا ننزل لان الرجل قال لنا لا ترون وجهي بدون ان يكون اخوكم معكم

43: 6 فقال اسرائيل لماذا اساتم الي حتى اخبرتم الرجل ان لكم اخا ايضا

43: 7 فقالوا ان الرجل قد سال عنا و عن عشيرتنا قائلا هل ابوكم حي بعد هل لكم اخ فاخبرناه بحسب هذا الكلام هل كنا نعلم انه يقول انزلوا باخيكم

43: 8 و قال يهوذا لاسرائيل ابيه ارسل الغلام معي لنقوم و نذهب و نحيا و لا نموت نحن و انت و اولادنا جميعا

43: 9 انا اضمنه من يدي تطلبه ان لم اجئ به اليك و اوقفه قدامك اصر مذنبا اليك كل الايام

43: 10 لاننا لو لم نتوان لكنا قد رجعنا الان مرتين

43: 11 فقال لهم اسرائيل ابوهم ان كان هكذا فافعلوا هذا خذوا من افخر جنى الارض في اوعيتكم و انزلوا للرجل هدية قليلا من البلسان و قليلا من العسل و كثيراء و لاذنا و فستقا و لوزا

43: 12 و خذوا فضة اخرى في اياديكم و الفضة المردودة في افواه عدالكم ردوها في اياديكم لعله كان سهوا

43: 13 و خذوا اخاكم و قوموا ارجعوا الى الرجل

43: 14 و الله القدير يعطيكم رحمة امام الرجل حتى يطلق لكم اخاكم الاخر و بنيامين و انا اذا عدمت الاولاد عدمتهم

43: 15 فاخذ الرجال هذه الهدية و اخذوا ضعف الفضة في اياديهم و بنيامين و قاموا و نزلوا الى مصر و وقفوا امام يوسف

43: 16 فلما راى يوسف بنيامين معهم قال للذي على بيته ادخل الرجال الى البيت و اذبح ذبيحة و هيئ لان الرجال ياكلون معي عند الظهر

43: 17 ففعل الرجل كما قال يوسف و ادخل الرجل الرجال الى بيت يوسف

43: 18 فخاف الرجال اذ ادخلوا الى بيت يوسف و قالوا لسبب الفضة التي رجعت اولا في عدالنا نحن قد ادخلنا ليهجم علينا و يقع بنا و ياخذنا عبيدا و حميرنا

43: 19 فتقدموا الى الرجل الذي على بيت يوسف و كلموه في باب البيت

43: 20 و قالوا استمع يا سيدي اننا قد نزلنا اولا لنشتري طعاما

43: 21 و كان لما اتينا الى المنزل اننا فتحنا عدالنا و اذا فضة كل واحد في فم عدله فضتنا بوزنها فقد رددناها في ايادينا

43: 22 و انزلنا فضة اخرى في ايادينا لنشتري طعاما لا نعلم من وضع فضتنا في عدالنا

43: 23 فقال سلام لكم لا تخافوا الهكم و اله ابيكم اعطاكم كنزا في عدالكم فضتكم وصلت الي ثم اخرج اليهم شمعون

43: 24 و ادخل الرجل الرجال الى بيت يوسف و اعطاهم ماء ليغسلوا ارجلهم و اعطى عليقا لحميرهم

43: 25 و هياوا الهدية الى ان يجيء يوسف عند الظهر لانهم سمعوا انهم هناك ياكلون طعاما

43: 26 فلما جاء يوسف الى البيت احضروا اليه الهدية التي في اياديهم الى البيت و سجدوا له الى الارض

43: 27 فسال عن سلامتهم و قال اسالم ابوكم الشيخ الذي قلتم عنه احي هو بعد

43: 28 فقالوا عبدك ابونا سالم هو حي بعد و خروا و سجدوا

43: 29 فرفع عينيه و نظر بنيامين اخاه ابن امه و قال اهذا اخوكم الصغير الذي قلتم لي عنه ثم قال الله ينعم عليك يا ابني

43: 30 و استعجل يوسف لان احشاءه حنت الى اخيه و طلب مكانا ليبكي فدخل المخدع و بكى هناك

43: 31 ثم غسل وجهه و خرج و تجلد و قال قدموا طعاما

43: 32 فقدموا له وحده و لهم وحدهم و للمصريين الاكلين عنده وحدهم لان المصريين لا يقدرون ان ياكلوا طعاما مع العبرانيين لانه رجس عند المصريين

43: 33 فجلسوا قدامه البكر بحسب بكوريته و الصغير بحسب صغره فبهت الرجال بعضهم الى بعض

43: 34 و رفع حصصا من قدامه اليهم فكانت حصة بنيامين اكثر من حصص جميعهم خمسة اضعاف و شربوا و رووا معه

الإصحاح الرابع والأربعون

44: 1 ثم امر الذي على بيته قائلا املا عدال الرجال طعاما حسب ما يطيقون حمله و ضع فضة كل واحد في فم عدله

44: 2 و طاسي طاس الفضة تضع في فم عدل الصغير و ثمن قمحه ففعل بحسب كلام يوسف الذي تكلم به

44: 3 فلما اضاء الصبح انصرف الرجال هم و حميرهم

44: 4 و لما كانوا قد خرجوا من المدينة و لم يبتعدوا قال يوسف للذي على بيته قم اسع وراء الرجال و متى ادركتهم فقل لهم لماذا جازيتم شرا عوضا عن خير

44: 5 اليس هذا هو الذي يشرب سيدي فيه و هو يتفاءل به اساتم في ما صنعتم

44: 6 فادركهم و قال لهم هذا الكلام

44: 7 فقالوا له لماذا يتكلم سيدي مثل هذا الكلام حاشا لعبيدك ان يفعلوا مثل هذا الامر

44: 8 هوذا الفضة التي وجدنا في افواه عدالنا رددناها اليك من ارض كنعان فكيف نسرق من بيت سيدك فضة او ذهبا

44: 9 الذي يوجد معه من عبيدك يموت و نحن ايضا نكون عبيدا لسيدي

44: 10 فقال نعم الان بحسب كلامكم هكذا يكون الذي يوجد معه يكون لي عبدا و اما انتم فتكونون ابرياء

44: 11 فاستعجلوا و انزلوا كل واحد عدله الى الارض و فتحوا كل واحد عدله

44: 12 ففتش مبتدا من الكبير حتى انتهى الى الصغير فوجد الطاس في عدل بنيامين

44: 13 فمزقوا ثيابهم و حمل كل واحد على حماره و رجعوا الى المدينة

44: 14 فدخل يهوذا و اخوته الى بيت يوسف و هو بعد هناك و وقعوا امامه على الارض

44: 15 فقال لهم يوسف ما هذا الفعل الذي فعلتم الم تعلموا ان رجلا مثلي يتفاءل

44: 16 فقال يهوذا ماذا نقول لسيدي ماذا نتكلم و بماذا نتبرر الله قد وجد اثم عبيدك ها نحن عبيد لسيدي نحن و الذي وجد الطاس في يده جميعا

44: 17 فقال حاشا لي ان افعل هذا الرجل الذي وجد الطاس في يده هو يكون لي عبدا و اما انتم فاصعدوا بسلام الى ابيكم

44: 18 ثم تقدم اليه يهوذا و قال استمع يا سيدي ليتكلم عبدك كلمة في اذني سيدي و لا يحم غضبك على عبدك لانك مثل فرعون

44: 19 سيدي سال عبيده قائلا هل لكم اب او اخ

44: 20 فقلنا لسيدي لنا اب شيخ و ابن شيخوخة صغير مات اخوه و بقي هو وحده لامه و ابوه يحبه

44: 21 فقلت لعبيدك انزلوا به الي فاجعل نظري عليه

44: 22 فقلنا لسيدي لا يقدر الغلام ان يترك اباه و ان ترك اباه يموت

44: 23 فقلت لعبيدك ان لم ينزل اخوكم الصغير معكم لا تعودوا تنظرون وجهي

44: 24 فكان لما صعدنا الى عبدك ابي اننا اخبرناه بكلام سيدي

44: 25 ثم قال ابونا ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام

44: 26 فقلنا لا نقدر ان ننزل و انما اذا كان اخونا الصغير معنا ننزل لاننا لا نقدر ان ننظر وجه الرجل و اخونا الصغير ليس معنا

44: 27 فقال لنا عبدك ابي انتم تعلمون ان امراتي ولدت لي اثنين

44: 28 فخرج الواحد من عندي و قلت انما هو قد افترس افتراسا و لم انظره الى الان

44: 29 فاذا اخذتم هذا ايضا من امام وجهي و اصابته اذية تنزلون شيبتي بشر الى الهاوية

44: 30 فالان متى جئت الى عبدك ابي و الغلام ليس معنا و نفسه مرتبطة بنفسه

44: 31 يكون متى راى ان الغلام مفقود انه يموت فينزل عبيدك شيبة عبدك ابينا بحزن الى الهاوية

44: 32 لان عبدك ضمن الغلام لابي قائلا ان لم اجئ به اليك اصر مذنبا الى ابي كل الايام

44: 33 فالان ليمكث عبدك عوضا عن الغلام عبدا لسيدي و يصعد الغلام مع اخوته

44: 34 لاني كيف اصعد الى ابي و الغلام ليس معي لئلا انظر الشر الذي يصيب ابي

الإصحاح الخامس والأربعون

45: 1 فلم يستطع يوسف ان يضبط نفسه لدى جميع الواقفين عنده فصرخ اخرجوا كل انسان عني فلم يقف احد عنده حين عرف يوسف اخوته بنفسه

45: 2 فاطلق صوته بالبكاء فسمع المصريون و سمع بيت فرعون

45: 3 و قال يوسف لاخوته انا يوسف احي ابي بعد فلم يستطع اخوته ان يجيبوه لانهم ارتاعوا منه

45: 4 فقال يوسف لاخوته تقدموا الي فتقدموا فقال انا يوسف اخوكم الذي بعتموه الى مصر

45: 5 و الان لا تتاسفوا و لا تغتاظوا لانكم بعتموني الى هنا لانه لاستبقاء حياة ارسلني الله قدامكم

45: 6 لان للجوع في الارض الان سنتين و خمس سنين ايضا لا تكون فيها فلاحة و لا حصاد

45: 7 فقد ارسلني الله قدامكم ليجعل لكم بقية في الارض و ليستبقي لكم نجاة عظيمة

45: 8 فالان ليس انتم ارسلتموني الى هنا بل الله و هو قد جعلني ابا لفرعون و سيدا لكل بيته و متسلطا على كل ارض مصر

45: 9 اسرعوا و اصعدوا الى ابي و قولوا له هكذا يقول ابنك يوسف قد جعلني الله سيدا لكل مصر انزل الي لا تقف

45: 10 فتسكن في ارض جاسان و تكون قريبا مني انت و بنوك و بنو بنيك و غنمك و بقرك و كل ما لك

45: 11 و اعولك هناك لانه يكون ايضا خمس سنين جوعا لئلا تفتقر انت و بيتك و كل ما لك

45: 12 و هوذا عيونكم ترى و عينا اخي بنيامين ان فمي هو الذي يكلمكم

45: 13 و تخبرون ابي بكل مجدي في مصر و بكل ما رايتم و تستعجلون و تنزلون بابي الى هنا

45: 14 ثم وقع على عنق بنيامين اخيه و بكى و بكى بنيامين على عنقه

45: 15 و قبل جميع اخوته و بكى عليهم و بعد ذلك تكلم اخوته معه

45: 16 و سمع الخبر في بيت فرعون و قيل جاء اخوة يوسف فحسن في عيني فرعون و في عيون عبيده

45: 17 فقال فرعون ليوسف قل لاخوتك افعلوا هذا حملوا دوابكم و انطلقوا اذهبوا الى ارض كنعان

45: 18 و خذوا اباكم و بيوتكم و تعالوا الي فاعطيكم خيرات ارض مصر و تاكلوا دسم الارض

45: 19 فانت قد امرت افعلوا هذا خذوا لكم من ارض مصر عجلات لاولادكم و نسائكم و احملوا اباكم و تعالوا

45: 20 و لا تحزن عيونكم على اثاثكم لان خيرات جميع ارض مصر لكم

45: 21 ففعل بنو اسرائيل هكذا و اعطاهم يوسف عجلات بحسب امر فرعون و اعطاهم زادا للطريق

45: 22 و اعطى كل واحد منهم حلل ثياب و اما بنيامين فاعطاه ثلاث مئة من الفضة و خمس حلل ثياب

45: 23 و ارسل لابيه هكذا عشرة حمير حاملة من خيرات مصر و عشر اتن حاملة حنطة و خبزا و طعاما لابيه لاجل الطريق

45: 24 ثم صرف اخوته فانطلقوا و قال لهم لا تتغاضبوا في الطريق

45: 25 فصعدوا من مصر و جاءوا الى ارض كنعان الى يعقوب ابيهم

45: 26 و اخبروه قائلين يوسف حي بعد و هو متسلط على كل ارض مصر فجمد قلبه لانه لم يصدقهم

45: 27 ثم كلموه بكل كلام يوسف الذي كلمهم به و ابصر العجلات التي ارسلها يوسف لتحمله فعاشت روح يعقوب ابيهم

45: 28 فقال اسرائيل كفى يوسف ابني حي بعد اذهب و اراه قبل ان اموت

الإصحاح السادس والأربعون

46: 1 فارتحل اسرائيل و كل ما كان له و اتى الى بئر سبع و ذبح ذبائح لاله ابيه اسحق

46: 2 فكلم الله اسرائيل في رؤى الليل و قال يعقوب يعقوب فقال هانذا

46: 3 فقال انا الله اله ابيك لا تخف من النزول الى مصر لاني اجعلك امة عظيمة هناك

46: 4 انا انزل معك الى مصر و انا اصعدك ايضا و يضع يوسف يده على عينيك

46: 5 فقام يعقوب من بئر سبع و حمل بنو اسرائيل يعقوب اباهم و اولادهم و نساءهم في العجلات التي ارسل فرعون لحمله

46: 6 و اخذوا مواشيهم و مقتناهم الذي اقتنوا في ارض كنعان و جاءوا الى مصر يعقوب و كل نسله معه

46: 7 بنوه و بنو بنيه معه و بناته و بنات بنيه و كل نسله جاء بهم معه الى مصر

46: 8 و هذه اسماء بني اسرائيل الذين جاءوا الى مصر يعقوب و بنوه بكر يعقوب راوبين

46: 9 و بنو راوبين حنوك و فلو و حصرون و كرمي

46: 10 و بنو شمعون يموئيل و يامين و اوهد و ياكين و صوحر و شاول ابن الكنعانية

46: 11 و بنو لاوي جرشون و قهات و مراري

46: 12 و بنو يهوذا عير و اونان و شيلة و فارص و زارح و اما عير و اونان فماتا في ارض كنعان و كان ابنا فارص حصرون و حامول

46: 13 و بنو يساكر تولاع و فوة و يوب و شمرون

46: 14 و بنو زبولون سارد و ايلون و ياحلئيل

46: 15 هؤلاء بنو ليئة الذين ولدتهم ليعقوب في فدان ارام مع دينة ابنته جميع نفوس بنيه و بناته ثلاث و ثلاثون

46: 16 و بنو جاد صفيون و حجي و شوني و اصبون و عيري و ارودي و ارئيلي

46: 17 و بنو اشير يمنة و يشوة و يشوي و بريعة و سارح هي اختهم و ابنا بريعة حابر و ملكيئيل

46: 18 هؤلاء بنو زلفة التي اعطاها لابان لليئة ابنته فولدت هؤلاء ليعقوب ست عشرة نفسا

46: 19 ابنا راحيل امراة يعقوب يوسف و بنيامين

46: 20 و ولد ليوسف في ارض مصر منسى و افرايم اللذان ولدتهما له اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون

46: 21 و بنو بنيامين بالع و باكر و اشبيل و جيرا و نعمان و ايحي و روش و مفيم و حفيم و ارد

46: 22 هؤلاء بنو راحيل الذين ولدوا ليعقوب جميع النفوس اربع عشرة

46: 23 و ابن دان حوشيم

46: 24 و بنو نفتالي ياحصئيل و جوني و يصر و شليم

46: 25 هؤلاء بنو بلهة التي اعطاها لابان لراحيل ابنته فولدت هؤلاء ليعقوب جميع الانفس سبع

46: 26 جميع النفوس ليعقوب التي اتت الى مصر الخارجة من صلبه ما عدا نساء بني يعقوب جميع النفوس ست و ستون نفسا

46: 27 و ابنا يوسف اللذان ولدا له في مصر نفسان جميع نفوس بيت يعقوب التي جاءت الى مصر سبعون

46: 28 فارسل يهوذا امامه الى يوسف ليري الطريق امامه الى جاسان ثم جاءوا الى ارض جاسان

46: 29 فشد يوسف مركبته و صعد لاستقبال اسرائيل ابيه الى جاسان و لما ظهر له وقع على عنقه و بكى على عنقه زمانا

46: 30 فقال اسرائيل ليوسف اموت الان بعدما رايت وجهك انك حي بعد

46: 31 ثم قال يوسف لاخوته و لبيت ابيه اصعد و اخبر فرعون و اقول له اخوتي و بيت ابي الذين في ارض كنعان جاءوا الي

46: 32 و الرجال رعاة غنم فانهم كانوا اهل مواش و قد جاءوا بغنمهم و بقرهم و كل ما لهم

46: 33 فيكون اذا دعاكم فرعون و قال ما صناعتكم

46: 34 ان تقولوا عبيدك اهل مواش منذ صبانا الى الان نحن و اباؤنا جميعا لكي تسكنوا في ارض جاسان لان كل راعي غنم رجس للمصريين

الإصحاح السابع والأربعون

47: 1 فاتى يوسف و اخبر فرعون و قال ابي و اخوتي و غنمهم و بقرهم و كل ما لهم جاءوا من ارض كنعان و هوذا هم في ارض جاسان

47: 2 و اخذ من جملة اخوته خمسة رجال و اوقفهم امام فرعون

47: 3 فقال فرعون لاخوته ما صناعتكم فقالوا لفرعون عبيدك رعاة غنم نحن و اباؤنا جميعا

47: 4 و قالوا لفرعون جئنا لنتغرب في الارض اذ ليس لغنم عبيدك مرعى لان الجوع شديد في ارض كنعان فالان ليسكن عبيدك في ارض جاسان

47: 5 فكلم فرعون يوسف قائلا ابوك و اخوتك جاءوا اليك

47: 6 ارض مصر قدامك في افضل الارض اسكن اباك و اخوتك ليسكنوا في ارض جاسان و ان علمت انه يوجد بينهم ذوو قدرة فاجعلهم رؤساء مواش على التي لي

47: 7 ثم ادخل يوسف يعقوب اباه و اوقفه امام فرعون و بارك يعقوب فرعون

47: 8 فقال فرعون ليعقوب كم هي ايام سني حياتك

47: 9 فقال يعقوب لفرعون ايام سني غربتي مئة و ثلاثون سنة قليلة و ردية كانت ايام سني حياتي و لم تبلغ الى ايام سني حياة ابائي في ايام غربتهم

47: 10 و بارك يعقوب فرعون و خرج من لدن فرعون

47: 11 فاسكن يوسف اباه و اخوته و اعطاهم ملكا في ارض مصر في افضل الارض في ارض رعمسيس كما امر فرعون

47: 12 و عال يوسف اباه و اخوته و كل بيت ابيه بطعام على حسب الاولاد

47: 13 و لم يكن خبز في كل الارض لان الجوع كان شديدا جدا فخورت ارض مصر و ارض كنعان من اجل الجوع

47: 14 فجمع يوسف كل الفضة الموجودة في ارض مصر و في ارض كنعان بالقمح الذي اشتروا و جاء يوسف بالفضة الى بيت فرعون

47: 15 فلما فرغت الفضة من ارض مصر و من ارض كنعان اتى جميع المصريين الى يوسف قائلين اعطنا خبزا فلماذا نموت قدامك لان ليس فضة ايضا

47: 16 فقال يوسف هاتوا مواشيكم فاعطيكم بمواشيكم ان لم يكن فضة ايضا

47: 17 فجاءوا بمواشيهم الى يوسف فاعطاهم يوسف خبزا بالخيل و بمواشي الغنم و البقر و بالحمير فقاتهم بالخبز تلك السنة بدل جميع مواشيهم

47: 18 و لما تمت تلك السنة اتوا اليه في السنة الثانية و قالوا له لا نخفي عن سيدي انه اذ قد فرغت الفضة و مواشي البهائم عند سيدي لم يبق قدام سيدي الا اجسادنا و ارضنا

47: 19 لماذا نموت امام عينيك نحن و ارضنا جميعا اشترنا و ارضنا بالخبز فنصير نحن و ارضنا عبيدا لفرعون و اعط بذارا لنحيا و لا نموت و لا تصير ارضنا قفرا

47: 20 فاشترى يوسف كل ارض مصر لفرعون اذ باع المصريون كل واحد حقله لان الجوع اشتد عليهم فصارت الارض لفرعون

47: 21 و اما الشعب فنقلهم الى المدن من اقصى حد مصر الى اقصاه

47: 22 الا ان ارض الكهنة لم يشترها اذ كانت للكهنة فريضة من قبل فرعون فاكلوا فريضتهم التي اعطاهم فرعون لذلك لم يبيعوا ارضهم

47: 23 فقال يوسف للشعب اني قد اشتريتكم اليوم و ارضكم لفرعون هوذا لكم بذار فتزرعون الارض

47: 24 و يكون عند الغلة انكم تعطون خمسا لفرعون و الاربعة الاجزاء تكون لكم بذارا للحقل و طعاما لكم و لمن في بيوتكم و طعاما لاولادكم

47: 25 فقالوا احييتنا ليتنا نجد نعمة في عيني سيدي فنكون عبيدا لفرعون

47: 26 فجعلها يوسف فرضا على ارض مصر الى هذا اليوم لفرعون الخمس الا ان ارض الكهنة وحدهم لم تصر لفرعون

47: 27 و سكن اسرائيل في ارض مصر في ارض جاسان و تملكوا فيها و اثمروا و كثروا جدا

47: 28 و عاش يعقوب في ارض مصر سبع عشرة سنة فكانت ايام يعقوب سنو حياته مئة و سبعا و اربعين سنة

47: 29 و لما قربت ايام اسرائيل ان يموت دعا ابنه يوسف و قال له ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فضع يدك تحت فخذي و اصنع معي معروفا و امانة لا تدفني في مصر

47: 30 بل اضطجع مع ابائي فتحملني من مصر و تدفنني في مقبرتهم فقال انا افعل بحسب قولك

47: 31 فقال احلف لي فحلف له فسجد اسرائيل على راس السرير

الإصحاح الثامن والأربعون

48: 1 و حدث بعد هذه الامور انه قيل ليوسف هوذا ابوك مريض فاخذ معه ابنيه منسى و افرايم

48: 2 فاخبر يعقوب و قيل له هوذا ابنك يوسف قادم اليك فتشدد اسرائيل و جلس على السرير

48: 3 و قال يعقوب ليوسف الله القادر على كل شيء ظهر لي في لوز في ارض كنعان و باركني

48: 4 و قال لي ها انا اجعلك مثمرا و اكثرك و اجعلك جمهورا من الامم و اعطي نسلك هذه الارض من بعدك ملكا ابديا

48: 5 و الان ابناك المولودان لك في ارض مصر قبلما اتيت اليك الى مصر هما لي افرايم و منسى كراوبين و شمعون يكونان لي

48: 6 و اما اولادك الذين تلد بعدهما فيكونون لك على اسم اخويهم يسمون في نصيبهم

48: 7 و انا حين جئت من فدان ماتت عندي راحيل في ارض كنعان في الطريق اذ بقيت مسافة من الارض حتى اتي الى افراتة فدفنتها هناك في طريق افراتة التي هي بيت لحم

48: 8 و راى اسرائيل ابني يوسف فقال من هذان

48: 9 فقال يوسف لابيه هما ابناي اللذان اعطاني الله ههنا فقال قدمهما الي لاباركهما

48: 10 و اما عينا اسرائيل فكانتا قد ثقلتا من الشيخوخة لا يقدر ان يبصر فقربهما اليه فقبلهما و احتضنهما

48: 11 و قال اسرائيل ليوسف لم اكن اظن اني ارى وجهك و هوذا الله قد اراني نسلك ايضا

48: 12 ثم اخرجهما يوسف من بين ركبتيه و سجد امام وجهه الى الارض

48: 13 و اخذ يوسف الاثنين افرايم بيمينه عن يسار اسرائيل و منسى بيساره عن يمين اسرائيل و قربهما اليه

48: 14 فمد اسرائيل يمينه و وضعها على راس افرايم و هو الصغير و يساره على راس منسى وضع يديه بفطنة فان منسى كان البكر

48: 15 و بارك يوسف و قال الله الذي سار امامه ابواي ابراهيم و اسحق الله الذي رعاني منذ وجودي الى هذا اليوم

48: 16 الملاك الذي خلصني من كل شر يبارك الغلامين و ليدع عليهما اسمي و اسم ابوي ابراهيم و اسحق و ليكثرا كثيرا في الارض

48: 17 فلما راى يوسف ان اباه وضع يده اليمنى على راس افرايم ساء ذلك في عينيه فامسك بيد ابيه لينقلها عن راس افرايم الى راس منسى

48: 18 و قال يوسف لابيه ليس هكذا يا ابي لان هذا هو البكر ضع يمينك على راسه

48: 19 فابى ابوه و قال علمت يا ابني علمت هو ايضا يكون شعبا و هو ايضا يصير كبيرا و لكن اخاه الصغير يكون اكبر منه و نسله يكون جمهورا من الامم

48: 20 و باركهما في ذلك اليوم قائلا بك يبارك اسرائيل قائلا يجعلك الله كافرايم و كمنسى فقدم افرايم على منسى

48: 21 و قال اسرائيل ليوسف ها انا اموت و لكن الله سيكون معكم و يردكم الى ارض ابائكم

48: 22 و انا قد وهبت لك سهما واحدا فوق اخوتك اخذته من يد الاموريين بسيفي و قوسي

الإصحاح التاسع والأربعون

49: 1 و دعا يعقوب بنيه و قال اجتمعوا لانبئكم بما يصيبكم في اخر الايام

49: 2 اجتمعوا و اسمعوا يا بني يعقوب و اصغوا الى اسرائيل ابيكم

49: 3 راوبين انت بكري قوتي و اول قدرتي فضل الرفعة و فضل العز

49: 4 فائرا كالماء لا تتفضل لانك صعدت على مضجع ابيك حينئذ دنسته على فراشي صعد

49: 5 شمعون و لاوي اخوان الات ظلم سيوفهما

49: 6 في مجلسهما لا تدخل نفسي بمجمعهما لا تتحد كرامتي لانهما في غضبهما قتلا انسانا و في رضاهما عرقبا ثورا

49: 7 ملعون غضبهما فانه شديد و سخطهما فانه قاس اقسمهما في يعقوب و افرقهما في اسرائيل

49: 8 يهوذا اياك يحمد اخوتك يدك على قفا اعدائك يسجد لك بنو ابيك

49: 9 يهوذا جرو اسد من فريسة صعدت يا ابني جثا و ربض كاسد و كلبوة من ينهضه

49: 10 لا يزول قضيب من يهوذا و مشترع من بين رجليه حتى ياتي شيلون و له يكون خضوع شعوب

49: 11 رابطا بالكرمة جحشه و بالجفنة ابن اتانه غسل بالخمر لباسه و بدم العنب ثوبه

49: 12 مسود العينين من الخمر و مبيض الاسنان من اللبن

49: 13 زبولون عند ساحل البحر يسكن و هو عند ساحل السفن و جانبه عند صيدون

49: 14 يساكر حمار جسيم رابض بين الحظائر

49: 15 فراى المحل انه حسن و الارض انها نزهة فاحنى كتفه للحمل و صار للجزية عبدا

49: 16 دان يدين شعبه كاحد اسباط اسرائيل

49: 17 يكون دان حية على الطريق افعوانا على السبيل يلسع عقبي الفرس فيسقط راكبه الى الوراء

49: 18 لخلاصك انتظرت يا رب

49: 19 جاد يزحمه جيش و لكنه يزحم مؤخره

49: 20 اشير خبزه سمين و هو يعطي لذات ملوك

49: 21 نفتالي ايلة مسيبة يعطي اقوالا حسنة

49: 22 يوسف غصن شجرة مثمرة غصن شجرة مثمرة على عين اغصان قد ارتفعت فوق حائط

49: 23 فمررته و رمته و اضطهدته ارباب السهام

49: 24 و لكن ثبتت بمتانة قوسه و تشددت سواعد يديه من يدي عزيز يعقوب من هناك من الراعي صخر اسرائيل

49: 25 من اله ابيك الذي يعينك و من القادر على كل شيء الذي يباركك تاتي بركات السماء من فوق و بركات الغمر الرابض تحت بركات الثديين و الرحم

49: 26 بركات ابيك فاقت على بركات ابوي الى منية الاكام الدهرية تكون على راس يوسف و على قمة نذير اخوته

49: 27 بنيامين ذئب يفترس في الصباح ياكل غنيمة و عند المساء يقسم نهبا

49: 28 جميع هؤلاء هم اسباط اسرائيل الاثنا عشر و هذا ما كلمهم به ابوهم و باركهم كل واحد بحسب بركته باركهم

49: 29 و اوصاهم و قال لهم انا انضم الى قومي ادفنوني عند ابائي في المغارة التي في حقل عفرون الحثي

49: 30 في المغارة التي في حقل المكفيلة التي امام ممرا في ارض كنعان التي اشتراها ابراهيم مع الحقل من عفرون الحثي ملك قبر

49: 31 هناك دفنوا ابراهيم و سارة امراته هناك دفنوا اسحق و رفقة امراته و هناك دفنت ليئة

49: 32 شراء الحقل و المغارة التي فيه كان من بني حث

49: 33 و لما فرغ يعقوب من توصية بنيه ضم رجليه الى السرير و اسلم الروح و انضم الى قومه

الإصحاح الخمسون

50: 1 فوقع يوسف على وجه ابيه و بكى عليه و قبله

50: 2 و امر يوسف عبيده الاطباء ان يحنطوا اباه فحنط الاطباء اسرائيل

50: 3 و كمل له اربعون يوما لانه هكذا تكمل ايام المحنطين و بكى عليه المصريون سبعين يوما

50: 4 و بعدما مضت ايام بكائه كلم يوسف بيت فرعون قائلا ان كنت قد وجدت نعمة في عيونكم فتكلموا في مسامع فرعون قائلين

50: 5 ابي استحلفني قائلا ها انا اموت في قبري الذي حفرت لنفسي في ارض كنعان هناك تدفنني فالان اصعد لادفن ابي و ارجع

50: 6 فقال فرعون اصعد و ادفن اباك كما استحلفك

50: 7 فصعد يوسف ليدفن اباه و صعد معه جميع عبيد فرعون شيوخ بيته و جميع شيوخ ارض مصر

50: 8 و كل بيت يوسف و اخوته و بيت ابيه غير انهم تركوا اولادهم و غنمهم و بقرهم في ارض جاسان

50: 9 و صعد معه مركبات و فرسان فكان الجيش كثيرا جدا

50: 10 فاتوا الى بيدر اطاد الذي في عبر الاردن و ناحوا هناك نوحا عظيما و شديدا جدا و صنع لابيه مناحة سبعة ايام

50: 11 فلما راى اهل البلاد الكنعانيون المناحة في بيدر اطاد قالوا هذه مناحة ثقيلة للمصريين لذلك دعي اسمه ابل مصرايم الذي في عبر الاردن

50: 12 و فعل له بنوه هكذا كما اوصاهم

50: 13 حمله بنوه الى ارض كنعان و دفنوه في مغارة حقل المكفيلة التي اشتراها ابراهيم مع الحقل ملك قبر من عفرون الحثي امام ممرا

50: 14 ثم رجع يوسف الى مصر هو و اخوته و جميع الذين صعدوا معه لدفن ابيه بعدما دفن اباه

50: 15 و لما راى اخوة يوسف ان اباهم قد مات قالوا لعل يوسف يضطهدنا و يرد علينا جميع الشر الذي صنعنا به

50: 16 فاوصوا الى يوسف قائلين ابوك اوصى قبل موته قائلا

50: 17 هكذا تقولون ليوسف اه اصفح عن ذنب اخوتك و خطيتهم فانهم صنعوا بك شرا فالان اصفح عن ذنب عبيد اله ابيك فبكى يوسف حين كلموه

50: 18 و اتى اخوته ايضا و وقعوا امامه و قالوا ها نحن عبيدك

50: 19 فقال لهم يوسف لا تخافوا لانه هل انا مكان الله

50: 20 انتم قصدتم لي شرا اما الله فقصد به خيرا لكي يفعل كما اليوم ليحيي شعبا كثيرا

50: 21 فالان لا تخافوا انا اعولكم و اولادكم فعزاهم و طيب قلوبهم

50: 22 و سكن يوسف في مصر هو و بيت ابيه و عاش يوسف مئة و عشر سنين

50: 23 و راى يوسف لافرايم اولاد الجيل الثالث و اولاد ماكير بن منسى ايضا ولدوا على ركبتي يوسف

50: 24 و قال يوسف لاخوته انا اموت و لكن الله سيفتقدكم و يصعدكم من هذه الارض الى الارض التي حلف لابراهيم و اسحق و يعقوب

50: 25 و استحلف يوسف بني اسرائيل قائلا الله سيفتقدكم فتصعدون عظامي من هنا

50: 26 ثم مات يوسف و هو ابن مئة و عشر سنين فحنطوه و وضع في تابوت في مصر
34  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / تكوين ـ تكملة Configuration supplement 2 في: 15:32 15/12/2010
تكوين  ـ تكملة 2

    الإصحاح الحادي والعشرون

    21: 1 و افتقد الرب سارة كما قال و فعل الرب لسارة كما تكلم

    21: 2 فحبلت سارة و ولدت لابراهيم ابنا في شيخوخته في الوقت الذي تكلم الله عنه

    21: 3 و دعا ابراهيم اسم ابنه المولود له الذي ولدته له سارة اسحق

    21: 4 و ختن ابراهيم اسحق ابنه و هو ابن ثمانية ايام كما امره الله

    21: 5 و كان ابراهيم ابن مئة سنة حين ولد له اسحق ابنه

    21: 6 و قالت سارة قد صنع الي الله ضحكا كل من يسمع يضحك لي

    21: 7 و قالت من قال لابراهيم سارة ترضع بنين حتى ولدت ابنا في شيخوخته

    21: 8 فكبر الولد و فطم و صنع ابراهيم وليمة عظيمة يوم فطام اسحق

    21: 9 و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح

    21: 10 فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق

    21: 11 فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه

    21: 12 فقال الله لابراهيم لا يقبح في عينيك من اجل الغلام و من اجل جاريتك في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها لانه باسحق يدعى لك نسل

    21: 13 و ابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك

    21: 14 فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع

    21: 15 و لما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار

    21: 16 و مضت و جلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لانها قالت لا انظر موت الولد فجلست مقابله و رفعت صوتها و بكت

    21: 17 فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو

    21: 18 قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة

    21: 19 و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام

    21: 20 و كان الله مع الغلام فكبر و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس

    21: 21 و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر

    21: 22 و حدث في ذلك الزمان ان ابيمالك و فيكول رئيس جيشه كلما ابراهيم قائلين الله معك في كل ما انت صانع

    21: 23 فالان احلف لي بالله ههنا انك لا تغدر بي و لا بنسلي و ذريتي كالمعروف الذي صنعت اليك تصنع الي و الى الارض التي تغربت فيها

    21: 24 فقال ابراهيم انا احلف

    21: 25 و عاتب ابراهيم ابيمالك لسبب بئر الماء التي اغتصبها عبيد ابيمالك

    21: 26 فقال ابيمالك لم اعلم من فعل هذا الامر انت لم تخبرني و لا انا سمعت سوى اليوم

    21: 27 فاخذ ابراهيم غنما و بقرا و اعطى ابيمالك فقطعا كلاهما ميثاقا

    21: 28 و اقام ابراهيم سبع نعاج من الغنم وحدها

    21: 29 فقال ابيمالك لابراهيم ما هذه السبع النعاج التي اقمتها وحدها

    21: 30 فقال انك سبع نعاج تاخذ من يدي لكي تكون لي شهادة باني حفرت هذه البئر

    21: 31 لذلك دعا ذلك الموضع بئر سبع لانهما هناك حلفا كلاهما

    21: 32 فقطعا ميثاقا في بئر سبع ثم قام ابيمالك و فيكول رئيس جيشه و رجعا الى ارض الفلسطينيين

    21: 33 و غرس ابراهيم اثلا في بئر سبع و دعا هناك باسم الرب الاله السرمدي

    21: 34 و تغرب ابراهيم في ارض الفلسطينيين اياما كثيرة

    الإصحاح الثاني والعشرون

    22: 1 و حدث بعد هذه الامور ان الله امتحن ابراهيم فقال له يا ابراهيم فقال هانذا

    22: 2 فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق و اذهب الى ارض المريا و اصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك

    22: 3 فبكر ابراهيم صباحا و شد على حماره و اخذ اثنين من غلمانه معه و اسحق ابنه و شقق حطبا لمحرقة و قام و ذهب الى الموضع الذي قال له الله

    22: 4 و في اليوم الثالث رفع ابراهيم عينيه و ابصر الموضع من بعيد

    22: 5 فقال ابراهيم لغلاميه اجلسا انتما ههنا مع الحمار و اما انا و الغلام فنذهب الى هناك و نسجد ثم نرجع اليكما

    22: 6 فاخذ ابراهيم حطب المحرقة و وضعه على اسحق ابنه و اخذ بيده النار و السكين فذهبا كلاهما معا

    22: 7 و كلم اسحق ابراهيم اباه و قال يا ابي فقال هانذا يا ابني فقال هوذا النار و الحطب و لكن اين الخروف للمحرقة

    22: 8 فقال ابراهيم الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني فذهبا كلاهما معا

    22: 9 فلما اتيا الى الموضع الذي قال له الله بنى هناك ابراهيم المذبح و رتب الحطب و ربط اسحق ابنه و وضعه على المذبح فوق الحطب

    22: 10 ثم مد ابراهيم يده و اخذ السكين ليذبح ابنه

    22: 11 فناداه ملاك الرب من السماء و قال ابراهيم ابراهيم فقال هانذا

    22: 12 فقال لا تمد يدك الى الغلام و لا تفعل به شيئا لاني الان علمت انك خائف الله فلم تمسك ابنك وحيدك عني

    22: 13 فرفع ابراهيم عينيه و نظر و اذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه فذهب ابراهيم و اخذ الكبش و اصعده محرقة عوضا عن ابنه

    22: 14 فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يراه حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى

    22: 15 و نادى ملاك الرب ابراهيم ثانية من السماء

    22: 16 و قال بذاتي اقسمت يقول الرب اني من اجل انك فعلت هذا الامر و لم تمسك ابنك وحيدك

    22: 17 اباركك مباركة و اكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء و كالرمل الذي على شاطئ البحر و يرث نسلك باب اعدائه

    22: 18 و يتبارك في نسلك جميع امم الارض من اجل انك سمعت لقولي

    22: 19 ثم رجع ابراهيم الى غلاميه فقاموا و ذهبوا معا الى بئر سبع و سكن ابراهيم في بئر سبع

    22: 20 و حدث بعد هذه الامور ان ابراهيم اخبر و قيل له هوذا ملكة قد ولدت هي ايضا بنين لناحور اخيك

    22: 21 عوصا بكره و بوزا اخاه و قموئيل ابا ارام

    22: 22 و كاسد و حزوا و فلداش و يدلاف و بتوئيل

    22: 23 و ولد بتوئيل رفقة هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم

    22: 24 و اما سريته و اسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح و جاحم و تاحش و معكة

    الإصحاح الثالث والعشرون

    23: 1 و كانت حياة سارة مئة و سبعا و عشرين سنة سني حياة سارة

    23: 2 و ماتت سارة في قرية اربع التي هي حبرون في ارض كنعان فاتى ابراهيم ليندب سارة و يبكي عليها

    23: 3 و قام ابراهيم من امام ميته و كلم بني حث قائلا

    23: 4 انا غريب و نزيل عندكم اعطوني ملك قبر معكم لادفن ميتي من امامي

    23: 5 فاجاب بنو حث ابراهيم قائلين له

    23: 6 اسمعنا يا سيدي انت رئيس من الله بيننا في افضل قبورنا ادفن ميتك لا يمنع احد منا قبره عنك حتى لا تدفن ميتك

    23: 7 فقام ابراهيم و سجد لشعب الارض لبني حث

    23: 8 و كلمهم قائلا ان كان في نفوسكم ان ادفن ميتي من امامي فاسمعوني و التمسوا لي من عفرون بن صوحر

    23: 9 ان يعطيني مغارة المكفيلة التي له التي في طرف حقله بثمن كامل يعطيني اياها في وسطكم ملك قبر

    23: 10 و كان عفرون جالسا بين بني حث فاجاب عفرون الحثي ابراهيم في مسامع بني حث لدى جميع الداخلين باب مدينته قائلا

    23: 11 لا يا سيدي اسمعني الحقل وهبتك اياه و المغارة التي فيه لك وهبتها لدى عيون بني شعبي وهبتك اياها ادفن ميتك

    23: 12 فسجد ابراهيم امام شعب الارض

    23: 13 و كلم عفرون في مسامع شعب الارض قائلا بل ان كنت انت اياه فليتك تسمعني اعطيك ثمن الحقل خذ مني فادفن ميتي هناك

    23: 14 فاجاب عفرون ابراهيم قائلا له

    23: 15 يا سيدي اسمعني ارض باربع مئة شاقل فضة ما هي بيني و بينك فادفن ميتك

    23: 16 فسمع ابراهيم لعفرون و وزن ابراهيم لعفرون الفضة التي ذكرها في مسامع بني حث اربع مئة شاقل فضة جائزة عند التجار

    23: 17 فوجب حقل عفرون الذي في المكفيلة التي امام ممرا الحقل و المغارة التي فيه و جميع الشجر الذي في الحقل الذي في جميع حدوده حواليه

    23: 18 لابراهيم ملكا لدى عيون بني حث بين جميع الداخلين باب مدينته

    23: 19 و بعد ذلك دفن ابراهيم سارة امراته في مغارة حقل المكفيلة امام ممرا التي هي حبرون في ارض كنعان

    23: 20 فوجب الحقل و المغارة التي فيه لابراهيم ملك قبر من عند بني حث

    الإصحاح الرابع والعشرون

    24: 1 و شاخ ابراهيم و تقدم في الايام و بارك الرب ابراهيم في كل شيء

    24: 2 و قال ابراهيم لعبده كبير بيته المستولي على كل ما كان له ضع يدك تحت فخذي

    24: 3 فاستحلفك بالرب اله السماء و اله الارض ان لا تاخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن بينهم

    24: 4 بل الى ارضي و الى عشيرتي تذهب و تاخذ زوجة لابني اسحق

    24: 5 فقال له العبد ربما لا تشاء المراة ان تتبعني الى هذه الارض هل ارجع بابنك الى الارض التي خرجت منها

    24: 6 فقال له ابراهيم احترز من ان ترجع بابني الى هناك

    24: 7 الرب اله السماء الذي اخذني من بيت ابي و من ارض ميلادي و الذي كلمني و الذي اقسم لي قائلا لنسلك اعطي هذه الارض هو يرسل ملاكه امامك فتاخذ زوجة لابني من هناك

    24: 8 و ان لم تشا المراة ان تتبعك تبرات من حلفي هذا اما ابني فلا ترجع به الى هناك

    24: 9 فوضع العبد يده تحت فخذ ابراهيم مولاه و حلف له على هذا الامر

    24: 10 ثم اخذ العبد عشرة جمال من جمال مولاه و مضى و جميع خيرات مولاه في يده فقام و ذهب الى ارام النهرين الى مدينة ناحور

    24: 11 و اناخ الجمال خارج المدينة عند بئر الماء وقت المساء وقت خروج المستقيات

    24: 12 و قال ايها الرب اله سيدي ابراهيم يسر لي اليوم و اصنع لطفا الى سيدي ابراهيم

    24: 13 ها انا واقف على عين الماء و بنات اهل المدينة خارجات ليستقين ماء

    24: 14 فليكن ان الفتاة التي اقول لها اميلي جرتك لاشرب فتقول اشرب و انا اسقي جمالك ايضا هي التي عينتها لعبدك اسحق و بها اعلم انك صنعت لطفا الى سيدي

    24: 15 و اذ كان لم يفرغ بعد من الكلام اذا رفقة التي ولدت لبتوئيل ابن ملكة امراة ناحور اخي ابراهيم خارجة و جرتها على كتفها

    24: 16 و كانت الفتاة حسنة المنظر جدا و عذراء لم يعرفها رجل فنزلت الى العين و ملات جرتها و طلعت

    24: 17 فركض العبد للقائها و قال اسقيني قليل ماء من جرتك

    24: 18 فقالت اشرب يا سيدي و اسرعت و انزلت جرتها على يدها و سقته

    24: 19 و لما فرغت من سقيه قالت استقي لجمالك ايضا حتى تفرغ من الشرب

    24: 20 فاسرعت و افرغت جرتها في المسقاة و ركضت ايضا الى البئر لتستقي فاستقت لكل جماله

    24: 21 و الرجل يتفرس فيها صامتا ليعلم اانجح الرب طريقه ام لا

    24: 22 و حدث عندما فرغت الجمال من الشرب ان الرجل اخذ خزامة ذهب وزنها نصف شاقل و سوارين على يديها وزنهما عشرة شواقل ذهب

    24: 23 و قال بنت من انت اخبريني هل في بيت ابيك مكان لنا لنبيت

    24: 24 فقالت له انا بنت بتوئيل ابن ملكة الذي ولدته لناحور

    24: 25 و قالت له عندنا تبن و علف كثير و مكان لتبيتوا ايضا

    24: 26 فخر الرجل و سجد للرب

    24: 27 و قال مبارك الرب اله سيدي ابراهيم الذي لم يمنع لطفه و حقه عن سيدي اذ كنت انا في الطريق هداني الرب الى بيت اخوة سيدي

    24: 28 فركضت الفتاة و اخبرت بيت امها بحسب هذه الامور

    24: 29 و كان لرفقة اخ اسمه لابان فركض لابان الى الرجل خارجا الى العين

    24: 30 و حدث انه اذ راى الخزامة و السوارين على يدي اخته و اذ سمع كلام رفقة اخته قائلة هكذا كلمني الرجل جاء الى الرجل و اذا هو واقف عند الجمال على العين

    24: 31 فقال ادخل يا مبارك الرب لماذا تقف خارجا و انا قد هيات البيت و مكانا للجمال

    24: 32 فدخل الرجل الى البيت و حل عن الجمال فاعطى تبنا و علفا للجمال و ماء لغسل رجليه و ارجل الرجال الذين معه

    24: 33 و وضع قدامه لياكل فقال لا اكل حتى اتكلم كلامي فقال تكلم

    24: 34 فقال انا عبد ابراهيم

    24: 35 و الرب قد بارك مولاي جدا فصار عظيما و اعطاه غنما و بقرا و فضة و ذهبا و عبيدا و اماء و جمالا و حميرا

    24: 36 و ولدت سارة امراة سيدي ابنا لسيدي بعدما شاخت فقد اعطاه كل ما له

    24: 37 و استحلفني سيدي قائلا لا تاخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن في ارضهم

    24: 38 بل الى بيت ابي تذهب و الى عشيرتي و تاخذ زوجة لابني

    24: 39 فقلت لسيدي ربما لا تتبعني المراة

    24: 40 فقال لي ان الرب الذي سرت امامه يرسل ملاكه معك و ينجح طريقك فتاخذ زوجة لابني من عشيرتي و من بيت ابي

    24: 41 حينئذ تتبرا من حلفي حينما تجيء الى عشيرتي و ان لم يعطوك فتكون بريئا من حلفي

    24: 42 فجئت اليوم الى العين و قلت ايها الرب اله سيدي ابراهيم ان كنت تنجح طريقي الذي انا سالك فيه

    24: 43 فها انا واقف على عين الماء و ليكن ان الفتاة التي تخرج لتستقي و اقول لها اسقيني قليل ماء من جرتك

    24: 44 فتقول لي اشرب انت و انا استقي لجمالك ايضا هي المراة التي عينها الرب لابن سيدي

    24: 45 و اذ كنت انا لم افرغ بعد من الكلام في قلبي اذا رفقة خارجة و جرتها على كتفها فنزلت الى العين و استقت فقلت لها اسقيني

    24: 46 فاسرعت و انزلت جرتها عنها و قالت اشرب و انا اسقي جمالك ايضا فشربت و سقت الجمال ايضا

    24: 47 فسالتها و قلت بنت من انت فقالت بنت بتوئيل بن ناحور الذي ولدته له ملكة فوضعت الخزامة في انفها و السوارين على يديها

    24: 48 و خررت و سجدت للرب و باركت الرب اله سيدي ابراهيم الذي هداني في طريق امين لاخذ ابنة اخي سيدي لابنه

    24: 49 و الان ان كنتم تصنعون معروفا و امانة الى سيدي فاخبروني و الا فاخبروني لانصرف يمينا او شمالا

    24: 50 فاجاب لابان و بتوئيل و قالا من عند الرب خرج الامر لا نقدر ان نكلمك بشر او خير

    24: 51 هوذا رفقة قدامك خذها و اذهب فلتكن زوجة لابن سيدك كما تكلم الرب

    24: 52 و كان عندما سمع عبد ابراهيم كلامهم انه سجد للرب الى الارض

    24: 53 و اخرج العبد انية فضة و انية ذهب و ثيابا و اعطاها لرفقة و اعطى تحفا لاخيها و لامها

    24: 54 فاكل و شرب هو و الرجال الذين معه و باتوا ثم قاموا صباحا فقال اصرفوني الى سيدي

    24: 55 فقال اخوها و امها لتمكث الفتاة عندنا اياما او عشرة بعد ذلك تمضي

    24: 56 فقال لهم لا تعوقوني و الرب قد انجح طريقي اصرفوني لاذهب الى سيدي

    24: 57 فقالوا ندعو الفتاة و نسالها شفاها

    24: 58 فدعوا رفقة و قالوا لها هل تذهبين مع هذا الرجل فقالت اذهب

    24: 59 فصرفوا رفقة اختهم و مرضعتها و عبد ابراهيم و رجاله

    24: 60 و باركوا رفقة و قالوا لها انت اختنا صيري الوف ربوات و ليرث نسلك باب مبغضيه

    24: 61 فقامت رفقة و فتياتها و ركبن على الجمال و تبعن الرجل فاخذ العبد رفقة و مضى

    24: 62 و كان اسحق قد اتى من ورود بئر لحي رئي اذ كان ساكنا في ارض الجنوب

    24: 63 و خرج اسحق ليتامل في الحقل عند اقبال المساء فرفع عينيه و نظر و اذا جمال مقبلة

    24: 64 و رفعت رفقة عينيها فرات اسحق فنزلت عن الجمل

    24: 65 و قالت للعبد من هذا الرجل الماشي في الحقل للقائنا فقال العبد هو سيدي فاخذت البرقع و تغطت

    24: 66 ثم حدث العبد اسحق بكل الامور التي صنع

    24: 67 فادخلها اسحق الى خباء سارة امه و اخذ رفقة فصارت له زوجة و احبها فتعزى اسحق بعد موت امه

    الإصحاح الخامس والعشرون

    25: 1 و عاد ابراهيم فاخذ زوجة اسمها قطورة

    25: 2 فولدت له زمران و يقشان و مدان و مديان و يشباق و شوحا

    25: 3 و ولد يقشان شبا و ددان و كان بنو ددان اشوريم و لطوشيم و لاميم

    25: 4 و بنو مديان عيفة و عفر و حنوك و ابيداع و الدعة جميع هؤلاء بنو قطورة

    25: 5 و اعطى ابراهيم اسحق كل ما كان له

    25: 6 و اما بنو السراري اللواتي كانت لابراهيم فاعطاهم ابراهيم عطايا و صرفهم عن اسحق ابنه شرقا الى ارض المشرق و هو بعد حي

    25: 7 و هذه ايام سني حياة ابراهيم التي عاشها مئة و خمس و سبعون سنة

    25: 8 و اسلم ابراهيم روحه و مات بشيبة صالحة شيخا و شبعان اياما و انضم الى قومه

    25: 9 و دفنه اسحق و اسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثي الذي امام ممرا

    25: 10 الحقل الذي اشتراه ابراهيم من بني حث هناك دفن ابراهيم و سارة امراته

    25: 11 و كان بعد موت ابراهيم ان الله بارك اسحق ابنه و سكن اسحق عند بئر لحي رئي

    25: 12 و هذه مواليد اسماعيل بن ابراهيم الذي ولدته هاجر المصرية جارية سارة لابراهيم

    25: 13 و هذه اسماء بني اسماعيل باسمائهم حسب مواليدهم نبايوت بكر اسماعيل و قيدار و ادبئيل و مبسام

    25: 14 و مشماع و دومة و مسا

    25: 15 و حدار و تيما و يطور و نافيش و قدمة

    25: 16 هؤلاء هم بنو اسماعيل و هذه اسماؤهم بديارهم و حصونهم اثنا عشر رئيسا حسب قبائلهم

    25: 17 و هذه سنو حياة اسماعيل مئة و سبع و ثلاثون سنة و اسلم روحه و مات و انضم الى قومه

    25: 18 و سكنوا من حويلة الى شور التي امام مصر حينما تجيء نحو اشور امام جميع اخوته نزل

    25: 19 و هذه مواليد اسحق بن ابراهيم ولد ابراهيم اسحق

    25: 20 و كان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدان ارام

    25: 21 و صلى اسحق الى الرب لاجل امراته لانها كانت عاقرا فاستجاب له الرب فحبلت رفقة امراته

    25: 22 و تزاحم الولدان في بطنها فقالت ان كان هكذا فلماذا انا فمضت لتسال الرب

    25: 23 فقال لها الرب في بطنك امتان و من احشائك يفترق شعبان شعب يقوى على شعب و كبير يستعبد لصغير

    25: 24 فلما كملت ايامها لتلد اذا في بطنها توامان

    25: 25 فخرج الاول احمر كله كفروة شعر فدعوا اسمه عيسو

    25: 26 و بعد ذلك خرج اخوه و يده قابضة بعقب عيسو فدعي اسمه يعقوب و كان اسحق ابن ستين سنة لما ولدتهما

    25: 27 فكبر الغلامان و كان عيسو انسانا يعرف الصيد انسان البرية و يعقوب انسانا كاملا يسكن الخيام

    25: 28 فاحب اسحق عيسو لان في فمه صيدا و اما رفقة فكانت تحب يعقوب

    25: 29 و طبخ يعقوب طبيخا فاتى عيسو من الحقل و هو قد اعيا

    25: 30 فقال عيسو ليعقوب اطعمني من هذا الاحمر لاني قد اعييت لذلك دعي اسمه ادوم

    25: 31 فقال يعقوب بعني اليوم بكوريتك

    25: 32 فقال عيسو ها انا ماض الى الموت فلماذا لي بكورية

    25: 33 فقال يعقوب احلف لي اليوم فحلف له فباع بكوريته ليعقوب

    25: 34 فاعطى يعقوب عيسو خبزا و طبيخ عدس فاكل و شرب و قام و مضى فاحتقر عيسو البكورية

الإصحاح السادس والعشرون

26: 1 و كان في الارض جوع غير الجوع الاول الذي كان في ايام ابراهيم فذهب اسحق الى ابيمالك ملك الفلسطينيين الى جرار

26: 2 و ظهر له الرب و قال لا تنزل الى مصر اسكن في الارض التي اقول لك

26: 3 تغرب في هذه الارض فاكون معك و اباركك لاني لك و لنسلك اعطي جميع هذه البلاد و افي بالقسم الذي اقسمت لابراهيم ابيك

26: 4 و اكثر نسلك كنجوم السماء و اعطي نسلك جميع هذه البلاد و تتبارك في نسلك جميع امم الارض

26: 5 من اجل ان ابراهيم سمع لقولي و حفظ ما يحفظ لي اوامري و فرائضي و شرائعي

26: 6 فاقام اسحق في جرار

26: 7 و ساله اهل المكان عن امراته فقال هي اختي لانه خاف ان يقول امراتي لعل اهل المكان يقتلونني من اجل رفقة لانها كانت حسنة المنظر

26: 8 و حدث اذ طالت له الايام هناك ان ابيمالك ملك الفلسطينيين اشرف من الكوة و نظر و اذا اسحق يلاعب رفقة امراته

26: 9 فدعا ابيمالك اسحق و قال انما هي امراتك فكيف قلت هي اختي فقال له اسحق لاني قلت لعلي اموت بسببها

26: 10 فقال ابيمالك ما هذا الذي صنعت بنا لولا قليل لاضطجع احد الشعب مع امراتك فجلبت علينا ذنبا

26: 11 فاوصى ابيمالك جميع الشعب قائلا الذي يمس هذا الرجل او امراته موتا يموت

26: 12 و زرع اسحق في تلك الارض فاصاب في تلك السنة مئة ضعف و باركه الرب

26: 13 فتعاظم الرجل و كان يتزايد في التعاظم حتى صار عظيما جدا

26: 14 فكان له مواش من الغنم و مواش من البقر و عبيد كثيرون فحسده الفلسطينيون

26: 15 و جميع الابار التي حفرها عبيد ابيه في ايام ابراهيم ابيه طمها الفلسطينيون و ملاوها ترابا

26: 16 و قال ابيمالك لاسحق اذهب من عندنا لانك صرت اقوى منا جدا

26: 17 فمضى اسحق من هناك و نزل في وادي جرار و اقام هناك

26: 18 فعاد اسحق و نبش ابار الماء التي حفروها في ايام ابراهيم ابيه و طمها الفلسطينيون بعد موت ابيه و دعاها باسماء كالاسماء التي دعاها بها ابوه

26: 19 و حفر عبيد اسحق في الوادي فوجدوا هناك بئر ماء حي

26: 20 فخاصم رعاة جرار رعاة اسحق قائلين لنا الماء فدعا اسم البئر عسق لانهم نازعوه

26: 21 ثم حفروا بئرا اخرى و تخاصموا عليها ايضا فدعى اسمها سطنة

26: 22 ثم نقل من هناك و حفر بئرا اخرى و لم يتخاصموا عليها فدعا اسمها رحوبوت و قال انه الان قد ارحب لنا الرب و اثمرنا في الارض

26: 23 ثم صعد من هناك الى بئر سبع

26: 24 فظهر له الرب في تلك الليلة و قال انا اله ابراهيم ابيك لا تخف لاني معك و اباركك و اكثر نسلك من اجل ابراهيم عبدي

26: 25 فبنى هناك مذبحا و دعا باسم الرب و نصب هناك خيمته و حفر هناك عبيد اسحق بئرا

26: 26 و ذهب اليه من جرار ابيمالك و احزات من اصحابه و فيكول رئيس جيشه

26: 27 فقال لهم اسحق ما بالكم اتيتم الي و انتم قد ابغضتموني و صرفتموني من عندكم

26: 28 فقالوا اننا قد راينا ان الرب كان معك فقلنا ليكن بيننا حلف بيننا و بينك و نقطع معك عهدا

26: 29 ان لا تصنع بنا شرا كما لم نمسك و كما لم نصنع بك الا خيرا و صرفناك بسلام انت الان مبارك الرب

26: 30 فصنع لهم ضيافة فاكلوا و شربوا

26: 31 ثم بكروا في الغد و حلفوا بعضهم لبعض و صرفهم اسحق فمضوا من عنده بسلام

26: 32 و حدث في ذلك اليوم ان عبيد اسحق جاءوا و اخبروه عن البئر التي حفروا و قالوا له قد وجدنا ماء

26: 33 فدعاها شبعة لذلك اسم المدينة بئر سبع الى هذا اليوم

26: 34 و لما كان عيسو ابن اربعين سنة اتخذ زوجة يهوديت ابنة بيري الحثي و بسمة ابنة ايلون الحثي

26: 35 فكانتا مرارة نفس لاسحق و رفقة

الإصحاح السابع والعشرون

27: 1 و حدث لما شاخ اسحق و كلت عيناه عن النظر انه دعا عيسو ابنه الاكبر و قال له يا ابني فقال له هانذا

27: 2 فقال انني قد شخت و لست اعرف يوم وفاتي

27: 3 فالان خذ عدتك جعبتك و قوسك و اخرج الى البرية و تصيد لي صيدا

27: 4 و اصنع لي اطعمة كما احب و اتني بها لاكل حتى تباركك نفسي قبل ان اموت

27: 5 و كانت رفقة سامعة اذ تكلم اسحق مع عيسو ابنه فذهب عيسو الى البرية كي يصطاد صيدا لياتي به

27: 6 و اما رفقة فكلمت يعقوب ابنها قائلة اني قد سمعت اباك يكلم عيسو اخاك قائلا

27: 7 ائتني بصيد و اصنع لي اطعمة لاكل و اباركك امام الرب قبل وفاتي

27: 8 فالان يا ابني اسمع لقولي في ما انا امرك به

27: 9 اذهب الى الغنم و خذ لي من هناك جديين جيدين من المعزى فاصنعهما اطعمة لابيك كما يحب

27: 10 فتحضرها الى ابيك لياكل حتى يباركك قبل وفاته

27: 11 فقال يعقوب لرفقة امه هوذا عيسو اخي رجل اشعر و انا رجل املس

27: 12 ربما يجسني ابي فاكون في عينيه كمتهاون و اجلب على نفسي لعنة لا بركة

27: 13 فقالت له امه لعنتك علي يا ابني اسمع لقولي فقط و اذهب خذ لي

27: 14 فذهب و اخذ و احضر لامه فصنعت امه اطعمة كما كان ابوه يحب

27: 15 و اخذت رفقة ثياب عيسو ابنها الاكبر الفاخرة التي كانت عندها في البيت و البست يعقوب ابنها الاصغر

27: 16 و البست يديه و ملاسة عنقه جلود جديي المعزى

27: 17 و اعطت الاطعمة و الخبز التي صنعت في يد يعقوب ابنها

27: 18 فدخل الى ابيه و قال يا ابي فقال هانذا من انت يا ابني

27: 19 فقال يعقوب لابيه انا عيسو بكرك قد فعلت كما كلمتني قم اجلس و كل من صيدي لكي تباركني نفسك

27: 20 فقال اسحق لابنه ما هذا الذي اسرعت لتجد يا ابني فقال ان الرب الهك قد يسر لي

27: 21 فقال اسحق ليعقوب تقدم لاجسك يا ابني اانت هو ابني عيسو ام لا

27: 22 فتقدم يعقوب الى اسحق ابيه فجسه و قال الصوت صوت يعقوب و لكن اليدين يدا عيسو

27: 23 و لم يعرفه لان يديه كانتا مشعرتين كيدي عيسو اخيه فباركه

27: 24 و قال هل انت هو ابني عيسو فقال انا هو

27: 25 فقال قدم لي لاكل من صيد ابني حتى تباركك نفسي فقدم له فاكل و احضر له خمرا فشرب

27: 26 فقال له اسحق ابوه تقدم و قبلني يا ابني

27: 27 فتقدم و قبله فشم رائحة ثيابه و باركه و قال انظر رائحة ابني كرائحة حقل قد باركه الرب

27: 28 فليعطك الله من ندى السماء و من دسم الارض و كثرة حنطة و خمر

27: 29 ليستعبد لك شعوب و تسجد لك قبائل كن سيدا لاخوتك و ليسجد لك بنو امك ليكن لاعنوك ملعونين و مباركوك مباركين

27: 30 و حدث عندما فرغ اسحق من بركة يعقوب و يعقوب قد خرج من لدن اسحق ابيه ان عيسو اخاه اتى من صيده

27: 31 فصنع هو ايضا اطعمة و دخل بها الى ابيه و قال لابيه ليقم ابي و ياكل من صيد ابنه حتى تباركني نفسك

27: 32 فقال له اسحق ابوه من انت فقال انا ابنك بكرك عيسو

27: 33 فارتعد اسحق ارتعادا عظيما جدا و قال فمن هو الذي اصطاد صيدا و اتى به الي فاكلت من الكل قبل ان تجيء و باركته نعم و يكون مباركا

27: 34 فعندما سمع عيسو كلام ابيه صرخ صرخة عظيمة و مرة جدا و قال لابيه باركني انا ايضا يا ابي

27: 35 فقال قد جاء اخوك بمكر و اخذ بركتك

27: 36 فقال الا ان اسمه دعي يعقوب فقد تعقبني الان مرتين اخذ بكوريتي و هوذا الان قد اخذ بركتي ثم قال اما ابقيت لي بركة

27: 37 فاجاب اسحق و قال لعيسو اني قد جعلته سيدا لك و دفعت اليه جميع اخوته عبيدا و عضدته بحنطة و خمر فماذا اصنع اليك يا ابني

27: 38 فقال عيسو لابيه الك بركة واحدة فقط يا ابي باركني انا ايضا يا ابي و رفع عيسو صوته و بكى

27: 39 فاجاب اسحق ابوه و قال له هوذا بلا دسم الارض يكون مسكنك و بلا ندى السماء من فوق

27: 40 و بسيفك تعيش و لاخيك تستعبد و لكن يكون حينما تجمح انك تكسر نيره عن عنقك

27: 41 فحقد عيسو على يعقوب من اجل البركة التي باركه بها ابوه و قال عيسو في قلبه قربت ايام مناحة ابي فاقتل يعقوب اخي

27: 42 فاخبرت رفقة بكلام عيسو ابنها الاكبر فارسلت و دعت يعقوب ابنها الاصغر و قالت له هوذا عيسو اخوك متسل من جهتك بانه يقتلك

27: 43 فالان يا ابني اسمع لقولي و قم اهرب الى اخي لابان الى حاران

27: 44 و اقم عنده اياما قليلة حتى يرتد سخط اخيك

27: 45 حتى يرتد غضب اخيك عنك و ينسى ما صنعت به ثم ارسل فاخذك من هناك لماذا اعدم اثنيكما في يوم واحد

27: 46 و قالت رفقة لاسحق مللت حياتي من اجل بنات حث ان كان يعقوب ياخذ زوجة من بنات حث مثل هؤلاء من بنات الارض فلماذا لي حياة

الإصحاح الثامن والعشرون

28: 1 فدعا اسحق يعقوب و باركه و اوصاه و قال له لا تاخذ زوجة من بنات كنعان

28: 2 قم اذهب الى فدان ارام الى بيت بتوئيل ابي امك و خذ لنفسك زوجة من هناك من بنات لابان اخي امك

28: 3 و الله القدير يباركك و يجعلك مثمرا و يكثرك فتكون جمهورا من الشعوب

28: 4 و يعطيك بركة ابراهيم لك و لنسلك معك لترث ارض غربتك التي اعطاها الله لابراهيم

28: 5 فصرف اسحق يعقوب فذهب الى فدان ارام الى لابان بن بتوئيل الارامي اخي رفقة ام يعقوب و عيسو

28: 6 فلما راى عيسو ان اسحق بارك يعقوب و ارسله الى فدان ارام لياخذ لنفسه من هناك زوجة اذ باركه و اوصاه قائلا لا تاخذ زوجة من بنات كنعان

28: 7 و ان يعقوب سمع لابيه و امه و ذهب الى فدان ارام

28: 8 راى عيسو ان بنات كنعان شريرات في عيني اسحق ابيه

28: 9 فذهب عيسو الى اسماعيل و اخذ محلة بنت اسماعيل بن ابراهيم اخت نبايوت زوجة له على نسائه

28: 10 فخرج يعقوب من بئر سبع و ذهب نحو حاران

28: 11 و صادف مكانا و بات هناك لان الشمس كانت قد غابت و اخذ من حجارة المكان و وضعه تحت راسه فاضطجع في ذلك المكان

28: 12 و راى حلما و اذا سلم منصوبة على الارض و راسها يمس السماء و هوذا ملائكة الله صاعدة و نازلة عليها

28: 13 و هوذا الرب واقف عليها فقال انا الرب اله ابراهيم ابيك و اله اسحق الارض التي انت مضطجع عليها اعطيها لك و لنسلك

28: 14 و يكون نسلك كتراب الارض و تمتد غربا و شرقا و شمالا و جنوبا و يتبارك فيك و في نسلك جميع قبائل الارض

28: 15 و ها انا معك و احفظك حيثما تذهب و اردك الى هذه الارض لاني لا اتركك حتى افعل ما كلمتك به

28: 16 فاستيقظ يعقوب من نومه و قال حقا ان الرب في هذا المكان و انا لم اعلم

28: 17 و خاف و قال ما ارهب هذا المكان ما هذا الا بيت الله و هذا باب السماء

28: 18 و بكر يعقوب في الصباح و اخذ الحجر الذي وضعه تحت راسه و اقامه عمودا و صب زيتا على راسه

28: 19 و دعا اسم ذلك المكان بيت ايل و لكن اسم المدينة اولا كان لوز

28: 20 و نذر يعقوب نذرا قائلا ان كان الله معي و حفظني في هذا الطريق الذي انا سائر فيه و اعطاني خبزا لاكل و ثيابا لالبس

28: 21 و رجعت بسلام الى بيت ابي يكون الرب لي الها

28: 22 و هذا الحجر الذي اقمته عمودا يكون بيت الله و كل ما تعطيني فاني اعشره لك

الإصحاح التاسع والعشرون

29: 1 ثم رفع يعقوب رجليه و ذهب الى ارض بني المشرق

29: 2 و نظر و اذا في الحقل بئر و هناك ثلاثة قطعان غنم رابضة عندها لانهم كانوا من تلك البئر يسقون القطعان و الحجر على فم البئر كان كبيرا

29: 3 فكان يجتمع الى هناك جميع القطعان فيدحرجون الحجر عن فم البئر و يسقون الغنم ثم يردون الحجر على فم البئر الى مكانه

29: 4 فقال لهم يعقوب يا اخوتي من اين انتم فقالوا نحن من حاران

29: 5 فقال لهم هل تعرفون لابان ابن ناحور فقالوا نعرفه

29: 6 فقال لهم هل له سلامة فقالوا له سلامة و هوذا راحيل ابنته اتية مع الغنم

29: 7 فقال هوذا النهار بعد طويل ليس وقت اجتماع المواشي اسقوا الغنم و اذهبوا ارعوا

29: 8 فقالوا لا نقدر حتى تجتمع جميع القطعان و يدحرجوا الحجر عن فم البئر ثم نسقي الغنم

29: 9 و اذ هو بعد يتكلم معهم اتت راحيل مع غنم ابيها لانها كانت ترعى

29: 10 فكان لما ابصر يعقوب راحيل بنت لابان خاله و غنم لابان خاله ان يعقوب تقدم و دحرج الحجر عن فم البئر و سقى غنم لابان خاله

29: 11 و قبل يعقوب راحيل و رفع صوته و بكى

29: 12 و اخبر يعقوب راحيل انه اخو ابيها و انه ابن رفقة فركضت و اخبرت اباها

29: 13 فكان حين سمع لابان خبر يعقوب ابن اخته انه ركض للقائه و عانقه و قبله و اتى به الى بيته فحدث لابان بجميع هذه الامور

29: 14 فقال له لابان انما انت عظمي و لحمي فاقام عنده شهرا من الزمان

29: 15 ثم قال لابان ليعقوب الانك اخي تخدمني مجانا اخبرني ما اجرتك

29: 16 و كان للابان ابنتان اسم الكبرى ليئة و اسم الصغرى راحيل

29: 17 و كانت عينا ليئة ضعيفتين و اما راحيل فكانت حسنة الصورة و حسنة المنظر

29: 18 و احب يعقوب راحيل فقال اخدمك سبع سنين براحيل ابنتك الصغرى

29: 19 فقال لابان ان اعطيك اياها احسن من ان اعطيها لرجل اخر اقم عندي

29: 20 فخدم يعقوب براحيل سبع سنين و كانت في عينيه كايام قليلة بسبب محبته لها

29: 21 ثم قال يعقوب للابان اعطني امراتي لان ايامي قد كملت فادخل عليها

29: 22 فجمع لابان جميع اهل المكان و صنع وليمة

29: 23 و كان في المساء انه اخذ ليئة ابنته و اتى بها اليه فدخل عليها

29: 24 و اعطى لابان زلفة جاريته لليئة ابنته جارية

29: 25 و في الصباح اذا هي ليئة فقال للابان ما هذا الذي صنعت بي اليس براحيل خدمت عندك فلماذا خدعتني

29: 26 فقال لابان لا يفعل هكذا في مكاننا ان تعطى الصغيرة قبل البكر

29: 27 اكمل اسبوع هذه فنعطيك تلك ايضا بالخدمة التي تخدمني ايضا سبع سنين اخر

29: 28 ففعل يعقوب هكذا فاكمل اسبوع هذه فاعطاه راحيل ابنته زوجة له

29: 29 و اعطى لابان راحيل ابنته بلهة جاريته جارية لها

29: 30 فدخل على راحيل ايضا و احب ايضا راحيل اكثر من ليئة و عاد فخدم عنده سبع سنين اخر

29: 31 و راى الرب ان ليئة مكروهة ففتح رحمها و اما راحيل فكانت عاقرا

29: 32 فحبلت ليئة و ولدت ابنا و دعت اسمه راوبين لانها قالت ان الرب قد نظر الى مذلتي انه الان يحبني رجلي

29: 33 و حبلت ايضا و ولدت ابنا و قالت ان الرب قد سمع اني مكروهة فاعطاني هذا ايضا فدعت اسمه شمعون

29: 34 و حبلت ايضا و ولدت ابنا و قالت الان هذه المرة يقترن بي رجلي لاني ولدت له ثلاثة بنين لذلك دعي اسمه لاوي

29: 35 و حبلت ايضا و ولدت ابنا و قالت هذه المرة احمد الرب لذلك دعت اسمه يهوذا ثم توقفت عن الولادة

الإصحاح الثلاثون

30: 1 فلما رات راحيل انها لم تلد ليعقوب غارت راحيل من اختها و قالت ليعقوب هب لي بنين و الا فانا اموت

30: 2 فحمي غضب يعقوب على راحيل و قال العلي مكان الله الذي منع عنك ثمرة البطن

30: 3 فقالت هوذا جاريتي بلهة ادخل عليها فتلد على ركبتي و ارزق انا ايضا منها بنين

30: 4 فاعطته بلهة جاريتها زوجة فدخل عليها يعقوب

30: 5 فحبلت بلهة و ولدت ليعقوب ابنا

30: 6 فقالت راحيل قد قضى لي الله و سمع ايضا لصوتي و اعطاني ابنا لذلك دعت اسمه دانا

30: 7 و حبلت ايضا بلهة جارية راحيل و ولدت ابنا ثانيا ليعقوب

30: 8 فقالت راحيل مصارعات الله قد صارعت اختي و غلبت فدعت اسمه نفتالي

30: 9 و لما رات ليئة انها توقفت عن الولادة اخذت زلفة جاريتها و اعطتها ليعقوب زوجة

30: 10 فولدت زلفة جارية ليئة ليعقوب ابنا

30: 11 فقالت ليئة بسعد فدعت اسمه جادا

30: 12 و ولدت زلفة جارية ليئة ابنا ثانيا ليعقوب

30: 13 فقالت ليئة بغبطتي لانه تغبطني بنات فدعت اسمه اشير

30: 14 و مضى راوبين في ايام حصاد الحنطة فوجد لفاحا في الحقل و جاء به الى ليئة امه فقالت راحيل لليئة اعطني من لفاح ابنك

30: 15 فقالت لها اقليل انك اخذت رجلي فتاخذين لفاح ابني ايضا فقالت راحيل اذا يضطجع معك الليلة عوضا عن لفاح ابنك

30: 16 فلما اتى يعقوب من الحقل في المساء خرجت ليئة لملاقاته و قالت الي تجيء لاني قد استاجرتك بلفاح ابني فاضطجع معها تلك الليلة

30: 17 و سمع الله لليئة فحبلت و ولدت ليعقوب ابنا خامسا

30: 18 فقالت ليئة قد اعطاني الله اجرتي لاني اعطيت جاريتي لرجلي فدعت اسمه يساكر

30: 19 و حبلت ايضا ليئة و ولدت ابنا سادسا ليعقوب

30: 20 فقالت ليئة قد وهبني الله هبة حسنة الان يساكنني رجلي لاني ولدت له ستة بنين فدعت اسمه زبولون

30: 21 ثم ولدت ابنة و دعت اسمها دينة

30: 22 و ذكر الله راحيل و سمع لها الله و فتح رحمها

30: 23 فحبلت و ولدت ابنا فقالت قد نزع الله عاري

30: 24 و دعت اسمه يوسف قائلة يزيدني الرب ابنا اخر

30: 25 و حدث لما ولدت راحيل يوسف ان يعقوب قال للابان اصرفني لاذهب الى مكاني و الى ارضي

30: 26 اعطني نسائي و اولادي الذين خدمتك بهم فاذهب لانك انت تعلم خدمتي التي خدمتك

30: 27 فقال له لابان ليتني اجد نعمة في عينيك قد تفاءلت فباركني الرب بسببك

30: 28 و قال عين لي اجرتك فاعطيك

30: 29 فقال له انت تعلم ماذا خدمتك و ماذا صارت مواشيك معي

30: 30 لان ما كان لك قبلي قليل فقد اتسع الى كثير و باركك الرب في اثري و الان متى اعمل انا ايضا لبيتي

30: 31 فقال ماذا اعطيك فقال يعقوب لا تعطيني شيئا ان صنعت لي هذا الامر اعود ارعى غنمك و احفظها

30: 32 اجتاز بين غنمك كلها اليوم و اعزل انت منها كل شاة رقطاء و بلقاء و كل شاة سوداء بين الخرفان و بلقاء و رقطاء بين المعزى فيكون مثل ذلك اجرتي

30: 33 و يشهد في بري يوم غد اذا جئت من اجل اجرتي قدامك كل ما ليس ارقط او ابلق بين المعزى و اسود بين الخرفان فهو مسروق عندي

30: 34 فقال لابان هوذا ليكن بحسب كلامك

30: 35 فعزل في ذلك اليوم التيوس المخططة و البلقاء و كل العناز الرقطاء و البلقاء كل ما فيه بياض و كل اسود بين الخرفان و دفعها الى ايدي بنيه

30: 36 و جعل مسيرة ثلاثة ايام بينه و بين يعقوب و كان يعقوب يرعى غنم لابان الباقية

30: 37 فاخذ يعقوب لنفسه قضبانا خضرا من لبنى و لوز و دلب و قشر فيها خطوطا بيضا كاشطا عن البياض الذي على القضبان

30: 38 و اوقف القضبان التي قشرها في الاجران في مساقي الماء حيث كانت الغنم تجيء لتشرب تجاه الغنم لتتوحم عند مجيئها لتشرب

30: 39 فتوحمت الغنم عند القضبان و ولدت الغنم مخططات و رقطا و بلقا

30: 40 و افرز يعقوب الخرفان و جعل وجوه الغنم الى المخطط و كل اسود بين غنم لابان و جعل له قطعانا وحده و لم يجعلها مع غنم لابان

30: 41 و حدث كلما توحمت الغنم القوية ان يعقوب وضع القضبان امام عيون الغنم في الاجران لتتوحم بين القضبان

30: 42 و حين استضعفت الغنم لم يضعها فصارت الضعيفة للابان و القوية ليعقوب

30: 43 فاتسع الرجل كثيرا جدا و كان له غنم كثير و جوار و عبيد و جمال و حمير

الإصحاح الحادى والثلاثون

31: 1 فسمع كلام بني لابان قائلين اخذ يعقوب كل ما كان لابينا و مما لابينا صنع كل هذا المجد

31: 2 و نظر يعقوب وجه لابان و اذا هو ليس معه كامس و اول من امس

31: 3 و قال الرب ليعقوب ارجع الى ارض ابائك و الى عشيرتك فاكون معك

31: 4 فارسل يعقوب و دعا راحيل و ليئة الى الحقل الى غنمه

31: 5 و قال لهما انا ارى وجه ابيكما انه ليس نحوي كامس و اول من امس و لكن اله ابي كان معي

31: 6 و انتما تعلمان اني بكل قوتي خدمت اباكما

31: 7 و اما ابوكما فغدر بي و غير اجرتي عشر مرات لكن الله لم يسمح له ان يصنع بي شرا

31: 8 ان قال هكذا الرقط تكون اجرتك ولدت كل الغنم رقطا و ان قال هكذا المخططة تكون اجرتك ولدت كل الغنم مخططة

31: 9 فقد سلب الله مواشي ابيكما و اعطاني

31: 10 و حدث في وقت توحم الغنم اني رفعت عيني و نظرت في حلم و اذا الفحول الصاعدة على الغنم مخططة و رقطاء و منمرة

31: 11 و قال لي ملاك الله في الحلم يا يعقوب فقلت هانذا

31: 12 فقال ارفع عينيك و انظر جميع الفحول الصاعدة على الغنم مخططة و رقطاء و منمرة لاني قد رايت كل ما يصنع بك لابان

31: 13 انا اله بيت ايل حيث مسحت عمودا حيث نذرت لي نذرا الان قم اخرج من هذه الارض و ارجع الى ارض ميلادك

31: 14 فاجابت راحيل و ليئة و قالتا له النا ايضا نصيب و ميراث في بيت ابينا

31: 15 الم نحسب منه اجنبيتين لانه باعنا و قد اكل ايضا ثمننا

31: 16 ان كل الغنى الذي سلبه الله من ابينا هو لنا و لاولادنا فالان كل ما قال لك الله افعل

31: 17 فقام يعقوب و حمل اولاده و نساءه على الجمال

31: 18 و ساق كل مواشيه و جميع مقتناه الذي كان قد اقتنى مواشي اقتنائه التي اقتنى في فدان ارام ليجيء الى اسحق ابيه الى ارض كنعان

31: 19 و اما لابان فكان قد مضى ليجز غنمه فسرقت راحيل اصنام ابيها

31: 20 و خدع يعقوب قلب لابان الارامي اذ لم يخبره بانه هارب

31: 21 فهرب هو و كل ما كان له و قام و عبر النهر و جعل وجهه نحو جبل جلعاد

31: 22 فاخبر لابان في اليوم الثالث بان يعقوب قد هرب

31: 23 فاخذ اخوته معه و سعى وراءه مسيرة سبعة ايام فادركه في جبل جلعاد

31: 24 و اتى الله الى لابان الارامي في حلم الليل و قال له احترز من ان تكلم يعقوب بخير او شر

31: 25 فلحق لابان يعقوب و يعقوب قد ضرب خيمته في الجبل فضرب لابان مع اخوته في جبل جلعاد

31: 26 و قال لابان ليعقوب ماذا فعلت و قد خدعت قلبي و سقت بناتي كسبايا السيف

31: 27 لماذا هربت خفية و خدعتني و لم تخبرني حتى اشيعك بالفرح و الاغاني بالدف و العود

31: 28 و لم تدعني اقبل بني و بناتي الان بغباوة فعلت

31: 29 في قدرة يدي ان اصنع بكم شرا و لكن اله ابيكم كلمني البارحة قائلا احترز من ان تكلم يعقوب بخير او شر

31: 30 و الان انت ذهبت لانك قد اشتقت الى بيت ابيك و لكن لماذا سرقت الهتي

31: 31 فاجاب يعقوب و قال للابان اني خفت لاني قلت لعلك تغتصب ابنتيك مني

31: 32 الذي تجد الهتك معه لا يعيش قدام اخوتنا انظر ماذا معي و خذه لنفسك و لم يكن يعقوب يعلم ان راحيل سرقتها

31: 33 فدخل لابان خباء يعقوب و خباء ليئة و خباء الجاريتين و لم يجد و خرج من خباء ليئة و دخل خباء راحيل

31: 34 و كانت راحيل قد اخذت الاصنام و وضعتها في حداجة الجمل و جلست عليها فجس لابان كل الخباء و لم يجد

31: 35 و قالت لابيها لا يغتظ سيدي اني لا استطيع ان اقوم امامك لان علي عادة النساء ففتش و لم يجد الاصنام

31: 36 فاغتاظ يعقوب و خاصم لابان و اجاب يعقوب و قال للابان ما جرمي ما خطيتي حتى حميت ورائي

31: 37 انك جسست جميع اثاثي ماذا وجدت من جميع اثاث بيتك ضعه ههنا قدام اخوتي و اخوتك فلينصفوا بيننا الاثنين

31: 38 الان عشرين سنة انا معك نعاجك و عنازك لم تسقط و كباش غنمك لم اكل

31: 39 فريسة لم احضر اليك انا كنت اخسرها من يدي كنت تطلبها مسروقة النهار او مسروقة الليل

31: 40 كنت في النهار ياكلني الحر و في الليل الجليد و طار نومي من عيني

31: 41 الان لي عشرون سنة في بيتك خدمتك اربع عشرة سنة بابنتيك و ست سنين بغنمك و قد غيرت اجرتي عشر مرات

31: 42 لولا ان اله ابي اله ابراهيم و هيبة اسحق كان معي لكنت الان قد صرفتني فارغا مشقتي و تعب يدي قد نظر الله فوبخك البارحة

31: 43 فاجاب لابان و قال ليعقوب البنات بناتي و البنون بني و الغنم غنمي و كل ما انت ترى فهو لي فبناتي ماذا اصنع بهن اليوم او باولادهن الذين ولدن

31: 44 فالان هلم نقطع عهدا انا و انت فيكون شاهدا بيني و بينك

31: 45 فاخذ يعقوب حجرا و اوقفه عمودا

31: 46 و قال يعقوب لاخوته التقطوا حجارة فاخذوا حجارة و عملوا رجمة و اكلوا هناك على الرجمة

31: 47 و دعاها لابان يجر سهدوثا و اما يعقوب فدعاها جلعيد

31: 48 و قال لابان هذه الرجمة هي شاهدة بيني و بينك اليوم لذلك دعي اسمها جلعيد

31: 49 و المصفاة لانه قال ليراقب الرب بيني و بينك حينما نتوارى بعضنا عن بعض

31: 50 انك لا تذل بناتي و لا تاخذ نساء على بناتي ليس انسان معنا انظر الله شاهد بيني و بينك

31: 51 و قال لابان ليعقوب هوذا هذه الرجمة و هوذا العمود الذي وضعت بيني و بينك

31: 52 شاهدة هذه الرجمة و شاهد العمود اني لا اتجاوز هذه الرجمة اليك و انك لا تتجاوز هذه الرجمة و هذا العمود الي للشر

31: 53 اله ابراهيم و الهة ناحور الهة ابيهما يقضون بيننا و حلف يعقوب بهيبة ابيه اسحق

31: 54 و ذبح يعقوب ذبيحة في الجبل و دعا اخوته لياكلوا طعاما فاكلوا طعاما و باتوا في الجبل

31: 55 ثم بكر لابان صباحا و قبل بنيه و بناته و باركهم و مضى و رجع لابان الى مكانه

الإصحاح الثانى والثلاثون

32: 1 و اما يعقوب فمضى في طريقه و لاقاه ملائكة الله

32: 2 و قال يعقوب اذ راهم هذا جيش الله فدعا اسم ذلك المكان محنايم

32: 3 و ارسل يعقوب رسلا قدامه الى عيسو اخيه الى ارض سعير بلاد ادوم

32: 4 و امرهم قائلا هكذا تقولون لسيدي عيسو هكذا قال عبدك يعقوب تغربت عند لابان و لبثت الى الان

32: 5 و قد صار لي بقر و حمير و غنم و عبيد و اماء و ارسلت لاخبر سيدي لكي اجد نعمة في عينيك

32: 6 فرجع الرسل الى يعقوب قائلين اتينا الى اخيك الى عيسو و هو ايضا قادم للقائك و اربع مئة رجل معه

32: 7 فخاف يعقوب جدا و ضاق به الامر فقسم القوم الذين معه و الغنم و البقر و الجمال الى جيشين

32: 8 و قال ان جاء عيسو الى الجيش الواحد و ضربه يكون الجيش الباقي ناجيا

32: 9 و قال يعقوب يا اله ابي ابراهيم و اله ابي اسحق الرب الذي قال لي ارجع الى ارضك و الى عشيرتك فاحسن اليك

32: 10 صغير انا عن جميع الطافك و جميع الامانة التي صنعت الى عبدك فاني بعصاي عبرت هذا الاردن و الان قد صرت جيشين

32: 11 نجني من يد اخي من يد عيسو لاني خائف منه ان ياتي و يضربني الام مع البنين

32: 12 و انت قد قلت اني احسن اليك و اجعل نسلك كرمل البحر الذي لا يعد للكثرة

32: 13 و بات هناك تلك الليلة و اخذ مما اتى بيده هدية لعيسو اخيه

32: 14 مئتي عنز و عشرين تيسا مئتي نعجة و عشرين كبشا

32: 15 ثلاثين ناقة مرضعة و اولادها اربعين بقرة و عشرة ثيران عشرين اتانا و عشرة حمير

32: 16 و دفعها الى يد عبيده قطيعا قطيعا على حدة و قال لعبيده اجتازوا قدامي و اجعلوا فسحة بين قطيع و قطيع

32: 17 و امر الاول قائلا اذا صادفك عيسو اخي و سالك قائلا لمن انت و الى اين تذهب و لمن هذا الذي قدامك

32: 18 تقول لعبدك يعقوب هو هدية مرسلة لسيدي عيسو و ها هو ايضا وراءنا

32: 19 و امر ايضا الثاني و الثالث و جميع السائرين وراء القطعان قائلا بمثل هذا الكلام تكلمون عيسو حينما تجدونه

32: 20 و تقولون هوذا عبدك يعقوب ايضا وراءنا لانه قال استعطف وجهه بالهدية السائرة امامي و بعد ذلك انظر وجهه عسى ان يرفع وجهي

32: 21 فاجتازت الهدية قدامه و اما هو فبات تلك الليلة في المحلة

32: 22 ثم قام في تلك الليلة و اخذ امراتيه و جاريتيه و اولاده الاحد عشر و عبر مخاضة يبوق

32: 23 اخذهم و اجازهم الوادي و اجاز ما كان له

32: 24 فبقي يعقوب وحده و صارعه انسان حتى طلوع الفجر

32: 25 و لما راى انه لا يقدر عليه ضرب حق فخذه فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه

32: 26 و قال اطلقني لانه قد طلع الفجر فقال لا اطلقك ان لم تباركني

32: 27 فقال له ما اسمك فقال يعقوب

32: 28 فقال لا يدعى اسمك في ما بعد يعقوب بل اسرائيل لانك جاهدت مع الله و الناس و قدرت

32: 29 و سال يعقوب و قال اخبرني باسمك فقال لماذا تسال عن اسمي و باركه هناك

32: 30 فدعا يعقوب اسم المكان فنيئيل قائلا لاني نظرت الله وجها لوجه و نجيت نفسي

32: 31 و اشرقت له الشمس اذ عبر فنوئيل و هو يخمع على فخذه

32: 32 لذلك لا ياكل بنو اسرائيل عرق النسا الذي على حق الفخذ الى هذا اليوم لانه ضرب حق فخذ يعقوب على عرق النسا

الإصحاح الثالث والثلاثون

33: 1 و رفع يعقوب عينيه و نظر و اذا عيسو مقبل و معه اربع مئة رجل فقسم الاولاد على ليئة و على راحيل و على الجاريتين

33: 2 و وضع الجاريتين و اولادهما اولا و ليئة و اولادها وراءهم و راحيل و يوسف اخيرا

33: 3 و اما هو فاجتاز قدامهم و سجد الى الارض سبع مرات حتى اقترب الى اخيه

33: 4 فركض عيسو للقائه و عانقه و وقع على عنقه و قبله و بكيا

33: 5 ثم رفع عينيه و ابصر النساء و الاولاد و قال ما هؤلاء منك فقال الاولاد الذين انعم الله بهم على عبدك

33: 6 فاقتربت الجاريتان هما و اولادهما و سجدتا

33: 7 ثم اقتربت ليئة ايضا و اولادها و سجدوا و بعد ذلك اقترب يوسف و راحيل و سجدا

33: 8 فقال ماذا منك كل هذا الجيش الذي صادفته فقال لاجد نعمة في عيني سيدي

33: 9 فقال عيسو لي كثير يا اخي ليكن لك الذي لك

33: 10 فقال يعقوب لا ان وجدت نعمة في عينيك تاخذ هديتي من يدي لاني رايت وجهك كما يرى وجه الله فرضيت علي

33: 11 خذ بركتي التي اتي بها اليك لان الله قد انعم علي و لي كل شيء و الح عليه فاخذ

33: 12 ثم قال لنرحل و نذهب و اذهب انا قدامك

33: 13 فقال له سيدي عالم ان الاولاد رخصة و الغنم و البقر التي عندي مرضعة فان استكدوها يوما واحدا ماتت كل الغنم

33: 14 ليجتز سيدي قدام عبده و انا استاق على مهلي في اثر الاملاك التي قدامي و في اثر الاولاد حتى اجيء الى سيدي الى سعير

33: 15 فقال عيسو اترك عندك من القوم الذين معي فقال لماذا دعني اجد نعمة في عيني سيدي

33: 16 فرجع عيسو ذلك اليوم في طريقه الى سعير

33: 17 و اما يعقوب فارتحل الى سكوت و بنى لنفسه بيتا و صنع لمواشيه مظلات لذلك دعا اسم المكان سكوت

33: 18 ثم اتى يعقوب سالما الى مدينة شكيم التي في ارض كنعان حين جاء من فدان ارام و نزل امام المدينة

33: 19 و ابتاع قطعة الحقل التي نصب فيها خيمته من يد بني حمور ابي شكيم بمئة قسيطة

33: 20 و اقام هناك مذبحا و دعاه ايل اله اسرائيل

الإصحاح الرابع والثلاثون

34: 1 و خرجت دينة ابنة ليئة التي ولدتها ليعقوب لتنظر بنات الارض

34: 2 فراها شكيم ابن حمور الحوي رئيس الارض و اخذها و اضطجع معها و اذلها

34: 3 و تعلقت نفسه بدينة ابنة يعقوب و احب الفتاة و لاطف الفتاة

34: 4 فكلم شكيم حمور اباه قائلا خذ لي هذه الصبية زوجة

34: 5 و سمع يعقوب انه نجس دينة ابنته و اما بنوه فكانوا مع مواشيه في الحقل فسكت يعقوب حتى جاءوا

34: 6 فخرج حمور ابو شكيم الى يعقوب ليتكلم معه

34: 7 و اتى بنو يعقوب من الحقل حين سمعوا و غضب الرجال و اغتاظوا جدا لانه صنع قباحة في اسرائيل بمضاجعة ابنة يعقوب و هكذا لا يصنع

34: 8 و تكلم حمور معهم قائلا شكيم ابني قد تعلقت نفسه بابنتكم اعطوه اياها زوجة

34: 9 و صاهرونا تعطوننا بناتكم و تاخذون لكم بناتنا

34: 10 و تسكنون معنا و تكون الارض قدامكم اسكنوا و اتجروا فيها و تملكوا بها

34: 11 ثم قال شكيم لابيها و لاخوتها دعوني اجد نعمة في اعينكم فالذي تقولون لي اعطي

34: 12 كثروا علي جدا مهرا و عطية فاعطي كما تقولون لي و اعطوني الفتاة زوجة

34: 13 فاجاب بنو يعقوب شكيم و حمور اباه بمكر و تكلموا لانه كان قد نجس دينة اختهم

34: 14 فقالوا لهما لا نستطيع ان نفعل هذا الامر ان نعطي اختنا لرجل اغلف لانه عار لنا

34: 15 غير اننا بهذا نواتيكم ان صرتم مثلنا بختنكم كل ذكر

34: 16 نعطيكم بناتنا و ناخذ لنا بناتكم و نسكن معكم و نصير شعبا واحدا

34: 17 و ان لم تسمعوا لنا ان تختتنوا ناخذ ابنتنا و نمضي

34: 18 فحسن كلامهم في عيني حمور و في عيني شكيم بن حمور

34: 19 و لم يتاخر الغلام ان يفعل الامر لانه كان مسرورا بابنة يعقوب و كان اكرم جميع بيت ابيه

34: 20 فاتى حمور و شكيم ابنه الى باب مدينتهما و كلما اهل مدينتهما قائلين

34: 21 هؤلاء القوم مسالمون لنا فليسكنوا في الارض و يتجروا فيها و هوذا الارض واسعة الطرفين امامهم ناخذ لنا بناتهم زوجات و نعطيهم بناتنا

34: 22 غير انه بهذا فقط يواتينا القوم على السكن معنا لنصير شعبا واحدا بختننا كل ذكر كما هم مختونون

34: 23 الا تكون مواشيهم و مقتناهم و كل بهائمهم لنا نواتيهم فقط فيسكنون معنا

34: 24 فسمع لحمور و شكيم ابنه جميع الخارجين من باب المدينة و اختتن كل ذكر كل الخارجين من باب المدينة

34: 25 فحدث في اليوم الثالث اذ كانوا متوجعين ان ابني يعقوب شمعون و لاوي اخوي دينة اخذا كل واحد سيفه و اتيا على المدينة بامن و قتلا كل ذكر

34: 26 و قتلا حمور و شكيم ابنه بحد السيف و اخذا دينة من بيت شكيم و خرجا

34: 27 ثم اتى بنو يعقوب على القتلى و نهبوا المدينة لانهم نجسوا اختهم

34: 28 غنمهم و بقرهم و حميرهم و كل ما في المدينة و ما في الحقل اخذوه

34: 29 و سبوا و نهبوا كل ثروتهم و كل اطفالهم و نساءهم و كل ما في البيوت

34: 30 فقال يعقوب لشمعون و لاوي كدرتماني بتكريهكما اياي عند سكان الارض الكنعانيين و الفرزيين و انا نفر قليل فيجتمعون علي و يضربونني فابيد انا و بيتي

34: 31 فقالا انظير زانية يفعل باختنا

الإصحاح الخامس والثلاثون

35: 1 ثم قال الله ليعقوب قم اصعد الى بيت ايل و اقم هناك و اصنع هناك مذبحا لله الذي ظهر لك حين هربت من وجه عيسو اخيك

35: 2 فقال يعقوب لبيته و لكل من كان معه اعزلوا الالهة الغريبة التي بينكم و تطهروا و ابدلوا ثيابكم

35: 3 و لنقم و نصعد الى بيت ايل فاصنع هناك مذبحا لله الذي استجاب لي في يوم ضيقتي و كان معي في الطريق الذي ذهبت فيه

35: 4 فاعطوا يعقوب كل الالهة الغريبة التي في ايديهم و الاقراط التي في اذانهم فطمرها يعقوب تحت البطمة التي عند شكيم

35: 5 ثم رحلوا و كان خوف الله على المدن التي حولهم فلم يسعوا وراء بني يعقوب

35: 6 فاتى يعقوب الى لوز التي في ارض كنعان و هي بيت ايل هو و جميع القوم الذين معه

35: 7 و بنى هناك مذبحا و دعا المكان ايل بيت ايل لانه هناك ظهر له الله حين هرب من وجه اخيه

35: 8 و ماتت دبورة مرضعة رفقة و دفنت تحت بيت ايل تحت البلوطة فدعا اسمها الون باكوت

35: 9 و ظهر الله ليعقوب ايضا حين جاء من فدان ارام و باركه

35: 10 و قال له الله اسمك يعقوب لا يدعى اسمك فيما بعد يعقوب بل يكون اسمك اسرائيل فدعا اسمه اسرائيل

35: 11 و قال له الله انا الله القدير اثمر و اكثر امة و جماعة امم تكون منك و ملوك سيخرجون من صلبك

35: 12 و الارض التي اعطيت ابراهيم و اسحق لك اعطيها و لنسلك من بعدك اعطي الارض

35: 13 ثم صعد الله عنه في المكان الذي فيه تكلم معه

35: 14 فنصب يعقوب عمودا في المكان الذي فيه تكلم معه عمودا من حجر و سكب عليه سكيبا و صب عليه زيتا

35: 15 و دعا يعقوب اسم المكان الذي فيه تكلم الله معه بيت ايل

35: 16 ثم رحلوا من بيت ايل و لما كان مسافة من الارض بعد حتى ياتوا الى افراتة ولدت راحيل و تعسرت ولادتها

35: 17 و حدث حين تعسرت ولادتها ان القابلة قالت لها لا تخافي لان هذا ايضا ابن لك

35: 18 و كان عند خروج نفسها لانها ماتت انها دعت اسمه بن اوني و اما ابوه فدعاه بنيامين

35: 19 فماتت راحيل و دفنت في طريق افراتة التي هي بيت لحم

35: 20 فنصب يعقوب عمودا على قبرها و هو عمود قبر راحيل الى اليوم

35: 21 ثم رحل اسرائيل و نصب خيمته وراء مجدل عدر

35: 22 و حدث اذ كان اسرائيل ساكنا في تلك الارض ان راوبين ذهب و اضطجع مع بلهة سرية ابيه و سمع اسرائيل و كان بنو يعقوب اثني عشر

35: 23 بنو ليئة راوبين بكر يعقوب و شمعون و لاوي و يهوذا و يساكر و زبولون

35: 24 و ابنا راحيل يوسف و بنيامين

35: 25 و ابنا بلهة جارية راحيل دان و نفتالي

35: 26 و ابنا زلفة جارية ليئة جاد و اشير هؤلاء بنو يعقوب الذين ولدوا له في فدان ارام

35: 27 و جاء يعقوب الى اسحق ابيه الى ممرا قرية اربع التي هي حبرون حيث تغرب ابراهيم و اسحق

35: 28 و كانت ايام اسحق مئة و ثمانين سنة

35: 29 فاسلم اسحق روحه و مات و انضم الى قومه شيخا و شبعان اياما و دفنه عيسو و يعقوب ابناه
35  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / ﺗﻜﻮﻳﻦ Configuration في: 15:25 15/12/2010

ﺗﻜﻮﻳﻦ 1


الإصحاح الأول

    1: 1 في البدء خلق الله السموات و الارض

    1: 2 و كانت الارض خربة و خالية و على وجه الغمر ظلمة و روح الله يرف على وجه المياه

    1: 3 و قال الله ليكن نور فكان نور

    1: 4 و راى الله النور انه حسن و فصل الله بين النور و الظلمة

    1: 5 و دعا الله النور نهارا و الظلمة دعاها ليلا و كان مساء و كان صباح يوما واحدا

    1: 6 و قال الله ليكن جلد في وسط المياه و ليكن فاصلا بين مياه و مياه

    1: 7 فعمل الله الجلد و فصل بين المياه التي تحت الجلد و المياه التي فوق الجلد و كان كذلك

    1: 8 و دعا الله الجلد سماء و كان مساء و كان صباح يوما ثانيا

    1: 9 و قال الله لتجتمع المياه تحت السماء الى مكان واحد و لتظهر اليابسة و كان كذلك

    1: 10 و دعا الله اليابسة ارضا و مجتمع المياه دعاه بحارا و راى الله ذلك انه حسن

    1: 11 و قال الله لتنبت الارض عشبا و بقلا يبزر بزرا و شجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه بزره فيه على الارض و كان كذلك

    1: 12 فاخرجت الارض عشبا و بقلا يبزر بزرا كجنسه و شجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه و راى الله ذلك انه حسن

    1: 13 و كان مساء و كان صباح يوما ثالثا

    1: 14 و قال الله لتكن انوار في جلد السماء لتفصل بين النهار و الليل و تكون لايات و اوقات و ايام و سنين

    1: 15 و تكون انوارا في جلد السماء لتنير على الارض و كان كذلك

    1: 16 فعمل الله النورين العظيمين النور الاكبر لحكم النهار و النور الاصغر لحكم الليل و النجوم

    1: 17 و جعلها الله في جلد السماء لتنير على الارض

    1: 18 و لتحكم على النهار و الليل و لتفصل بين النور و الظلمة و راى الله ذلك انه حسن

    1: 19 و كان مساء و كان صباح يوما رابعا

    1: 20 و قال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية و ليطر طير فوق الارض على وجه جلد السماء

    1: 21 فخلق الله التنانين العظام و كل ذوات الانفس الحية الدبابة التي فاضت بها المياه كاجناسها و كل طائر ذي جناح كجنسه و راى الله ذلك انه حسن

    1: 22 و باركها الله قائلا اثمري و اكثري و املاي المياه في البحار و ليكثر الطير على الارض

    1: 23 و كان مساء و كان صباح يوما خامسا

    1: 24 و قال الله لتخرج الارض ذوات انفس حية كجنسها بهائم و دبابات و وحوش ارض كاجناسها و كان كذلك

    1: 25 فعمل الله وحوش الارض كاجناسها و البهائم كاجناسها و جميع دبابات الارض كاجناسها و راى الله ذلك انه حسن

    1: 26 و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض

    1: 27 فخلق الله الانسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و انثى خلقهم

    1: 28 و باركهم الله و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض و اخضعوها و تسلطوا على سمك البحر و على طير السماء و على كل حيوان يدب على الارض

    1: 29 و قال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما

    1: 30 و لكل حيوان الارض و كل طير السماء و كل دبابة على الارض فيها نفس حية اعطيت كل عشب اخضر طعاما و كان كذلك

    1: 31 و راى الله كل ما عمله فاذا هو حسن جدا و كان مساء و كان صباح يوما سادسا

    الإصحاح الثاني

    2: 1 فاكملت السماوات و الارض و كل جندها

    2: 2 و فرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل

    2: 3 و بارك الله اليوم السابع و قدسه لانه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا

    2: 4 هذه مبادئ السماوات و الارض حين خلقت يوم عمل الرب الاله الارض و السماوات

    2: 5 كل شجر البرية لم يكن بعد في الارض و كل عشب البرية لم ينبت بعد لان الرب الاله لم يكن قد امطر على الارض و لا كان انسان ليعمل الارض

    2: 6 ثم كان ضباب يطلع من الارض و يسقي كل وجه الارض

    2: 7 و جبل الرب الاله ادم ترابا من الارض و نفخ في انفه نسمة حياة فصار ادم نفسا حية

    2: 8 و غرس الرب الاله جنة في عدن شرقا و وضع هناك ادم الذي جبله

    2: 9 و انبت الرب الاله من الارض كل شجرة شهية للنظر و جيدة للاكل و شجرة الحياة في وسط الجنة و شجرة معرفة الخير و الشر

    2: 10 و كان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة و من هناك ينقسم فيصير اربعة رؤوس

    2: 11 اسم الواحد فيشون و هو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب

    2: 12 و ذهب تلك الارض جيد هناك المقل و حجر الجزع

    2: 13 و اسم النهر الثاني جيحون و هو المحيط بجميع ارض كوش

    2: 14 و اسم النهر الثالث حداقل و هو الجاري شرقي اشور و النهر الرابع الفرات

    2: 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها

    2: 16 و اوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا

    2: 17 و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت

    2: 18 و قال الرب الاله ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره

    2: 19 و جبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية و كل طيور السماء فاحضرها الى ادم ليرى ماذا يدعوها و كل ما دعا به ادم ذات نفس حية فهو اسمها

    2: 20 فدعا ادم باسماء جميع البهائم و طيور السماء و جميع حيوانات البرية و اما لنفسه فلم يجد معينا نظيره

    2: 21 فاوقع الرب الاله سباتا على ادم فنام فاخذ واحدة من اضلاعه و ملا مكانها لحما

    2: 22 و بنى الرب الاله الضلع التي اخذها من ادم امراة و احضرها الى ادم

    2: 23 فقال ادم هذه الان عظم من عظامي و لحم من لحمي هذه تدعى امراة لانها من امرء اخذت

    2: 24 لذلك يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامراته و يكونان جسدا واحدا

    2: 25 و كانا كلاهما عريانين ادم و امراته و هما لا يخجلان

    الإصحاح الثالث

    3: 1 و كانت الحية احيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الاله فقالت للمراة احقا قال الله لا تاكلا من كل شجر الجنة

    3: 2 فقالت المراة للحية من ثمر شجر الجنة ناكل

    3: 3 و اما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تاكلا منه و لا تمساه لئلا تموتا

    3: 4 فقالت الحية للمراة لن تموتا

    3: 5 بل الله عالم انه يوم تاكلان منه تنفتح اعينكما و تكونان كالله عارفين الخير و الشر

    3: 6 فرات المراة ان الشجرة جيدة للاكل و انها بهجة للعيون و ان الشجرة شهية للنظر فاخذت من ثمرها و اكلت و اعطت رجلها ايضا معها فاكل

    3: 7 فانفتحت اعينهما و علما انهما عريانان فخاطا اوراق تين و صنعا لانفسهما مازر

    3: 8 و سمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبا ادم و امراته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة

    3: 9 فنادى الرب الاله ادم و قال له اين انت

    3: 10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبات

    3: 11 فقال من اعلمك انك عريان هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تاكل منها

    3: 12 فقال ادم المراة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فاكلت

    3: 13 فقال الرب الاله للمراة ما هذا الذي فعلت فقالت المراة الحية غرتني فاكلت

    3: 14 فقال الرب الاله للحية لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم و من جميع وحوش البرية على بطنك تسعين و ترابا تاكلين كل ايام حياتك

    3: 15 و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه

    3: 16 و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا و الى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك

    3: 17 و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك

    3: 18 و شوكا و حسكا تنبت لك و تاكل عشب الحقل

    3: 19 بعرق وجهك تاكل خبزا حتى تعود الى الارض التي اخذت منها لانك تراب و الى تراب تعود

    3: 20 و دعا ادم اسم امراته حواء لانها ام كل حي

    3: 21 و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما

    3: 22 و قال الرب الاله هوذا الانسان قد صار كواحد منا عارفا الخير و الشر و الان لعله يمد يده و ياخذ من شجرة الحياة ايضا و ياكل و يحيا الى الابد

    3: 23 فاخرجه الرب الاله من جنة عدن ليعمل الارض التي اخذ منها

    3: 24 فطرد الانسان و اقام شرقي جنة عدن الكروبيم و لهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة

    الإصحاح الرابع

    4: 1 و عرف ادم حواء امراته فحبلت و ولدت قايين و قالت اقتنيت رجلا من عند الرب

    4: 2 ثم عادت فولدت اخاه هابيل و كان هابيل راعيا للغنم و كان قايين عاملا في الارض

    4: 3 و حدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب

    4: 4 و قدم هابيل ايضا من ابكار غنمه و من سمانها فنظر الرب الى هابيل و قربانه

    4: 5 و لكن الى قايين و قربانه لم ينظر فاغتاظ قايين جدا و سقط وجهه

    4: 6 فقال الرب لقايين لماذا اغتظت و لماذا سقط وجهك

    4: 7 ان احسنت افلا رفع و ان لم تحسن فعند الباب خطية رابضة و اليك اشتياقها و انت تسود عليها

    4: 8 و كلم قايين هابيل اخاه و حدث اذ كانا في الحقل ان قايين قام على هابيل اخيه و قتله

    4: 9 فقال الرب لقايين اين هابيل اخوك فقال لا اعلم احارس انا لاخي

    4: 10 فقال ماذا فعلت صوت دم اخيك صارخ الي من الارض

    4: 11 فالان ملعون انت من الارض التي فتحت فاها لتقبل دم اخيك من يدك

    4: 12 متى عملت الارض لا تعود تعطيك قوتها تائها و هاربا تكون في الارض

    4: 13 فقال قايين للرب ذنبي اعظم من ان يحتمل

    4: 14 انك قد طردتني اليوم عن وجه الارض و من وجهك اختفي و اكون تائها و هاربا في الارض فيكون كل من وجدني يقتلني

    4: 15 فقال له الرب لذلك كل من قتل قايين فسبعة اضعاف ينتقم منه و جعل الرب لقايين علامة لكي لا يقتله كل من وجده

    4: 16 فخرج قايين من لدن الرب و سكن في ارض نود شرقي عدن

    4: 17 و عرف قايين امراته فحبلت و ولدت حنوك و كان يبني مدينة فدعا اسم المدينة كاسم ابنه حنوك

    4: 18 و ولد لحنوك عيراد و عيراد ولد محويائيل و محويائيل ولد متوشائيل و متوشائيل ولد لامك

    4: 19 و اتخذ لامك لنفسه امراتين اسم الواحدة عادة و اسم الاخرى صلة

    4: 20 فولدت عادة يابال الذي كان ابا لساكني الخيام و رعاة المواشي

    4: 21 و اسم اخيه يوبال الذي كان ابا لكل ضارب بالعود و المزمار

    4: 22 و صلة ايضا ولدت توبال قايين الضارب كل الة من نحاس و حديد و اخت توبال قايين نعمة

    4: 23 و قال لامك لامراتيه عادة و صلة اسمعا قولي يا مراتي لامك و اصغيا لكلامي فاني قتلت رجلا لجرحي و فتى لشدخي

    4: 24 انه ينتقم لقايين سبعة اضعاف و اما للامك فسبعة و سبعين

    4: 25 و عرف ادم امراته ايضا فولدت ابنا و دعت اسمه شيثا قائلة لان الله قد وضع لي نسلا اخر عوضا عن هابيل لان قايين كان قد قتله

    4: 26 و لشيث ايضا ولد ابن فدعا اسمه انوش حينئذ ابتدئ ان يدعى باسم الرب

    الإصحاح الخامس

    5: 1 هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله

    5: 2 ذكرا و انثى خلقه و باركه و دعا اسمه ادم يوم خلق

    5: 3 و عاش ادم مئة و ثلاثين سنة و ولد ولدا على شبهه كصورته و دعا اسمه شيثا

    5: 4 و كانت ايام ادم بعدما ولد شيثا ثماني مئة سنة و ولد بنين و بنات

    5: 5 فكانت كل ايام ادم التي عاشها تسع مئة و ثلاثين سنة و مات

    5: 6 و عاش شيث مئة و خمس سنين و ولد انوش

    5: 7 و عاش شيث بعدما ولد انوش ثماني مئة و سبع سنين و ولد بنين و بنات

    5: 8 فكانت كل ايام شيث تسع مئة و اثنتي عشرة سنة و مات

    5: 9 و عاش انوش تسعين سنة و ولد قينان

    5: 10 و عاش انوش بعدما ولد قينان ثماني مئة و خمس عشرة سنة و ولد بنين و بنات

    5: 11 فكانت كل ايام انوش تسع مئة و خمس سنين و مات

    5: 12 و عاش قينان سبعين سنة و ولد مهللئيل

    5: 13 و عاش قينان بعدما ولد مهللئيل ثماني مئة و اربعين سنة و ولد بنين و بنات

    5: 14 فكانت كل ايام قينان تسع مئة و عشر سنين و مات

    5: 15 و عاش مهللئيل خمسا و ستين سنة و ولد يارد

    5: 16 و عاش مهللئيل بعدما ولد يارد ثماني مئة و ثلاثين سنة و ولد بنين و بنات

    5: 17 فكانت كل ايام مهللئيل ثماني مئة و خمسا و تسعين سنة و مات

    5: 18 و عاش يارد مئة و اثنتين و ستين سنة و ولد اخنوخ

    5: 19 و عاش يارد بعدما ولد اخنوخ ثماني مئة سنة و ولد بنين و بنات

    5: 20 فكانت كل ايام يارد تسع مئة و اثنتين و ستين سنة و مات

    5: 21 و عاش اخنوخ خمسا و ستين سنة و ولد متوشالح

    5: 22 و سار اخنوخ مع الله بعدما ولد متوشالح ثلاث مئة سنة و ولد بنين و بنات

    5: 23 فكانت كل ايام اخنوخ ثلاث مئة و خمسا و ستين سنة

    5: 24 و سار اخنوخ مع الله و لم يوجد لان الله اخذه

    5: 25 و عاش متوشالح مئة و سبعا و ثمانين سنة و ولد لامك

    5: 26 و عاش متوشالح بعدما ولد لامك سبع مئة و اثنتين و ثمانين سنة و ولد بنين و بنات

    5: 27 فكانت كل ايام متوشالح تسع مئة و تسعا و ستين سنة و مات

    5: 28 و عاش لامك مئة و اثنتين و ثمانين سنة و ولد ابنا

    5: 29 و دعا اسمه نوحا قائلا هذا يعزينا عن عملنا و تعب ايدينا من قبل الارض التي لعنها الرب

    5: 30 و عاش لامك بعدما ولد نوحا خمس مئة و خمسا و تسعين سنة و ولد بنين و بنات

    5: 31 فكانت كل ايام لامك سبع مئة و سبعا و سبعين سنة و مات

    5: 32 و كان نوح ابن خمس مئة سنة و ولد نوح ساما و حاما و يافث

    الإصحاح السادس

    6: 1 و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات

    6: 2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا

    6: 3 فقال الرب لا يدين روحي في الانسان الى الابد لزيغانه هو بشر و تكون ايامه مئة و عشرين سنة

    6: 4 كان في الارض طغاة في تلك الايام و بعد ذلك ايضا اذ دخل بنو الله على بنات الناس و ولدن لهم اولادا هؤلاء هم الجبابرة الذين منذ الدهر ذوو اسم

    6: 5 و راى الرب ان شر الانسان قد كثر في الارض و ان كل تصور افكار قلبه انما هو شرير كل يوم

    6: 6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض و تاسف في قلبه

    6: 7 فقال الرب امحو عن وجه الارض الانسان الذي خلقته الانسان مع بهائم و دبابات و طيور السماء لاني حزنت اني عملتهم

    6: 8 و اما نوح فوجد نعمة في عيني الرب

    6: 9 هذه مواليد نوح كان نوح رجلا بارا كاملا في اجياله و سار نوح مع الله

    6: 10 و ولد نوح ثلاثة بنين ساما و حاما و يافث

    6: 11 و فسدت الارض امام الله و امتلات الارض ظلما

    6: 12 و راى الله الارض فاذا هي قد فسدت اذ كان كل بشر قد افسد طريقه على الارض

    6: 13 فقال الله لنوح نهاية كل بشر قد اتت امامي لان الارض امتلات ظلما منهم فها انا مهلكهم مع الارض

    6: 14 اصنع لنفسك فلكا من خشب جفر تجعل الفلك مساكن و تطليه من داخل و من خارج بالقار

    6: 15 و هكذا تصنعه ثلاث مئة ذراع يكون طول الفلك و خمسين ذراعا عرضه و ثلاثين ذراعا ارتفاعه

    6: 16 و تصنع كوا للفلك و تكمله الى حد ذراع من فوق و تضع باب الفلك في جانبه مساكن سفلية و متوسطة و علوية تجعله

    6: 17 فها انا ات بطوفان الماء على الارض لاهلك كل جسد فيه روح حياة من تحت السماء كل ما في الارض يموت

    6: 18 و لكن اقيم عهدي معك فتدخل الفلك انت و بنوك و امراتك و نساء بنيك معك

    6: 19 و من كل حي من كل ذي جسد اثنين من كل تدخل الى الفلك لاستبقائها معك تكون ذكرا و انثى

    6: 20 من الطيور كاجناسها و من البهائم كاجناسها و من كل دبابات الارض كاجناسها اثنين من كل تدخل اليك لاستبقائها

    6: 21 و انت فخذ لنفسك من كل طعام يؤكل و اجمعه عندك فيكون لك و لها طعاما

    6: 22 ففعل نوح حسب كل ما امره به الله هكذا فعل

    الإصحاح السابع

    7: 1 و قال الرب لنوح ادخل انت و جميع بيتك الى الفلك لاني اياك رايت بارا لدي في هذا الجيل

    7: 2 من جميع البهائم الطاهرة تاخذ معك سبعة سبعة ذكرا و انثى و من البهائم التي ليست بطاهرة اثنين ذكرا و انثى

    7: 3 و من طيور السماء ايضا سبعة سبعة ذكرا و انثى لاستبقاء نسل على وجه كل الارض

    7: 4 لاني بعد سبعة ايام ايضا امطر على الارض اربعين يوما و اربعين ليلة و امحو عن وجه الارض كل قائم عملته

    7: 5 ففعل نوح حسب كل ما امره به الرب

    7: 6 و لما كان نوح ابن ست مئة سنة صار طوفان الماء على الارض

    7: 7 فدخل نوح و بنوه و امراته و نساء بنيه معه الى الفلك من وجه مياه الطوفان

    7: 8 و من البهائم الطاهرة و البهائم التي ليست بطاهرة و من الطيور و كل ما يدب على الارض

    7: 9 دخل اثنان اثنان الى نوح الى الفلك ذكرا و انثى كما امر الله نوحا

    7: 10 و حدث بعد السبعة الايام ان مياه الطوفان صارت على الارض

    7: 11 في سنة ست مئة من حياة نوح في الشهر الثاني في اليوم السابع عشر من الشهر في ذلك اليوم انفجرت كل ينابيع الغمر العظيم و انفتحت طاقات السماء

    7: 12 و كان المطر على الارض اربعين يوما و اربعين ليلة

    7: 13 في ذلك اليوم عينه دخل نوح و سام و حام و يافث بنو نوح و امراة نوح و ثلاث نساء بنيه معهم الى الفلك

    7: 14 هم و كل الوحوش كاجناسها و كل البهائم كاجناسها و كل الدبابات التي تدب على الارض كاجناسها و كل الطيور كاجناسها كل عصفور كل ذي جناح

    7: 15 و دخلت الى نوح الى الفلك اثنين اثنين من كل جسد فيه روح حياة

    7: 16 و الداخلات دخلت ذكرا و انثى من كل ذي جسد كما امره الله و اغلق الرب عليه

    7: 17 و كان الطوفان اربعين يوما على الارض و تكاثرت المياه و رفعت الفلك فارتفع عن الارض

    7: 18 و تعاظمت المياه و تكاثرت جدا على الارض فكان الفلك يسير على وجه المياه

    7: 19 و تعاظمت المياه كثيرا جدا على الارض فتغطت جميع الجبال الشامخة التي تحت كل السماء

    7: 20 خمس عشرة ذراعا في الارتفاع تعاظمت المياه فتغطت الجبال

    7: 21 فمات كل ذي جسد كان يدب على الارض من الطيور و البهائم و الوحوش و كل الزحافات التي كانت تزحف على الارض و جميع الناس

    7: 22 كل ما في انفه نسمة روح حياة من كل ما في اليابسة مات

    7: 23 فمحا الله كل قائم كان على وجه الارض الناس و البهائم و الدبابات و طيور السماء فانمحت من الارض و تبقى نوح و الذين معه في الفلك فقط

    7: 24 و تعاظمت المياه على الارض مئة و خمسين يوما

    الإصحاح الثامن

    8: 1 ثم ذكر الله نوحا و كل الوحوش و كل البهائم التي معه في الفلك و اجاز الله ريحا على الارض فهدات المياه

    8: 2 و انسدت ينابيع الغمر و طاقات السماء فامتنع المطر من السماء

    8: 3 و رجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا و بعد مئة و خمسين يوما نقصت المياه

    8: 4 و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط

    8: 5 و كانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر و في العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال

    8: 6 و حدث من بعد اربعين يوما ان نوحا فتح طاقة الفلك التي كان قد عملها

    8: 7 و ارسل الغراب فخرج مترددا حتى نشفت المياه عن الارض

    8: 8 ثم ارسل الحمامة من عنده ليرى هل قلت المياه عن وجه الارض

    8: 9 فلم تجد الحمامة مقرا لرجلها فرجعت اليه الى الفلك لان مياها كانت على وجه كل الارض فمد يده و اخذها و ادخلها عنده الى الفلك

    8: 10 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و عاد فارسل الحمامة من الفلك

    8: 11 فاتت اليه الحمامة عند المساء و اذا ورقة زيتون خضراء في فمها فعلم نوح ان المياه قد قلت عن الارض

    8: 12 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و ارسل الحمامة فلم تعد ترجع اليه ايضا

    8: 13 و كان في السنة الواحدة و الست مئة في الشهر الاول في اول الشهر ان المياه نشفت عن الارض فكشف نوح الغطاء عن الفلك و نظر فاذا وجه الارض قد نشف

    8: 14 و في الشهر الثاني في اليوم السابع و العشرين من الشهر جفت الارض

    8: 15 و كلم الله نوحا قائلا

    8: 16 اخرج من الفلك انت و امراتك و بنوك و نساء بنيك معك

    8: 17 و كل الحيوانات التي معك من كل ذي جسد الطيور و البهائم و كل الدبابات التي تدب على الارض اخرجها معك و لتتوالد في الارض و تثمر و تكثر على الارض

    8: 18 فخرج نوح و بنوه و امراته و نساء بنيه معه

    8: 19 و كل الحيوانات كل الدبابات و كل الطيور كل ما يدب على الارض كانواعها خرجت من الفلك

    8: 20 و بنى نوح مذبحا للرب و اخذ من كل البهائم الطاهرة و من كل الطيور الطاهرة و اصعد محرقات على المذبح

    8: 21 فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصور قلب الانسان شرير منذ حداثته و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت

    8: 22 مدة كل ايام الارض زرع و حصاد و برد و حر و صيف و شتاء و نهار و ليل لا تزال

    الإصحاح التاسع

    9: 1 و بارك الله نوحا و بنيه و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض

    9: 2 و لتكن خشيتكم و رهبتكم على كل حيوانات الارض و كل طيور السماء مع كل ما يدب على الارض و كل اسماك البحر قد دفعت الى ايديكم

    9: 3 كل دابة حية تكون لكم طعاما كالعشب الاخضر دفعت اليكم الجميع

    9: 4 غير ان لحما بحياته دمه لا تاكلوه

    9: 5 و اطلب انا دمكم لانفسكم فقط من يد كل حيوان اطلبه و من يد الانسان اطلب نفس الانسان من يد الانسان اخيه

    9: 6 سافك دم الانسان بالانسان يسفك دمه لان الله على صورته عمل الانسان

    9: 7 فاثمروا انتم و اكثروا و توالدوا في الارض و تكاثروا فيها

    9: 8 و كلم الله نوحا و بنيه معه قائلا

    9: 9 و ها انا مقيم ميثاقي معكم و مع نسلكم من بعدكم

    9: 10 و مع كل ذوات الانفس الحية التي معكم الطيور و البهائم و كل وحوش الارض التي معكم من جميع الخارجين من الفلك حتى كل حيوان الارض

    9: 11 اقيم ميثاقي معكم فلا ينقرض كل ذي جسد ايضا بمياه الطوفان و لا يكون ايضا طوفان ليخرب الارض

    9: 12 و قال الله هذه علامة الميثاق الذي انا واضعه بيني و بينكم و بين كل ذوات الانفس الحية التي معكم الى اجيال الدهر

    9: 13 وضعت قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني و بين الارض

    9: 14 فيكون متى انشر سحابا على الارض و تظهر القوس في السحاب

    9: 15 اني اذكر ميثاقي الذي بيني و بينكم و بين كل نفس حية في كل جسد فلا تكون ايضا المياه طوفانا لتهلك كل ذي جسد

    9: 16 فمتى كانت القوس في السحاب ابصرها لاذكر ميثاقا ابديا بين الله و بين كل نفس حية في كل جسد على الارض

    9: 17 و قال الله لنوح هذه علامة الميثاق الذي انا اقمته بيني و بين كل ذي جسد على الارض

    9: 18 و كان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما و حاما و يافث و حام هو ابو كنعان

    9: 19 هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح و من هؤلاء تشعبت كل الارض

    9: 20 و ابتدا نوح يكون فلاحا و غرس كرما

    9: 21 و شرب من الخمر فسكر و تعرى داخل خبائه

    9: 22 فابصر حام ابو كنعان عورة ابيه و اخبر اخويه خارجا

    9: 23 فاخذ سام و يافث الرداء و وضعاه على اكتافهما و مشيا الى الوراء و سترا عورة ابيهما و وجهاهما الى الوراء فلم يبصرا عورة ابيهما

    9: 24 فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير

    9: 25 فقال ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته

    9: 26 و قال مبارك الرب اله سام و ليكن كنعان عبدا لهم

    9: 27 ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام و ليكن كنعان عبدا لهم

    9: 28 و عاش نوح بعد الطوفان ثلاث مئة و خمسين سنة

    9: 29 فكانت كل ايام نوح تسع مئة و خمسين سنة و مات

    الإصحاح العاشر

    10: 1 و هذه مواليد بني نوح سام و حام و يافث و ولد لهم بنون بعد الطوفان

    10: 2 بنو يافث جومر و ماجوج و ماداي و ياوان و توبال و ماشك و تيراس

    10: 3 و بنو جومر اشكناز و ريفاث و توجرمة

    10: 4 و بنو ياوان اليشة و ترشيش و كتيم و دودانيم

    10: 5 من هؤلاء تفرقت جزائر الامم باراضيهم كل انسان كلسانه حسب قبائلهم باممهم

    10: 6 و بنو حام كوش و مصرايم و فوط و كنعان

    10: 7 و بنو كوش سبا و حويلة و سبتة و رعمة و سبتكا و بنو رعمة شبا و ددان

    10: 8 و كوش ولد نمرود الذي ابتدا يكون جبارا في الارض

    10: 9 الذي كان جبار صيد امام الرب لذلك يقال كنمرود جبار صيد امام الرب

    10: 10 و كان ابتداء مملكته بابل و ارك و اكد و كلنة في ارض شنعار

    10: 11 من تلك الارض خرج اشور و بنى نينوى و رحوبوت عير و كالح

    10: 12 و رسن بين نينوى و كالح هي المدينة الكبيرة

    10: 13 و مصرايم ولد لوديم و عناميم و لهابيم و نفتوحيم

    10: 14 و فتروسيم و كسلوحيم الذين خرج منهم فلشتيم و كفتوريم

    10: 15 و كنعان ولد صيدون بكره و حثا

    10: 16 و اليبوسي و الاموري و الجرجاشي

    10: 17 و الحوي و العرقي و السيني

    10: 18 و الاروادي و الصماري و الحماثي و بعد ذلك تفرقت قبائل الكنعاني

    10: 19 و كانت تخوم الكنعاني من صيدون حينما تجيء نحو جرار الى غزة و حينما تجيء نحو سدوم و عمورة و ادمة و صبوييم الى لاشع

    10: 20 هؤلاء بنو حام حسب قبائلهم كالسنتهم باراضيهم و اممهم

    10: 21 و سام ابو كل بني عابر اخو يافث الكبير ولد له ايضا بنون

    10: 22 بنو سام عيلام و اشور و ارفكشاد و لود و ارام

    10: 23 و بنو ارام عوص و حول و جاثر و ماش

    10: 24 و ارفكشاد ولد شالح و شالح ولد عابر

    10: 25 و لعابر ولد ابنان اسم الواحد فالج لان في ايامه قسمت الارض و اسم اخيه يقطان

    10: 26 و يقطان ولد الموداد و شالف و حضرموت و يارح

    10: 27 و هدورام و اوزال و دقلة

    10: 28 و عوبال و ابيمايل و شبا

    10: 29 و اوفير و حويلة و يوباب جميع هؤلاء بنو يقطان

    10: 30 و كان مسكنهم من ميشا حينما تجيء نحو سفار جبل المشرق

    10: 31 هؤلاء بنو سام حسب قبائلهم كالسنتهم باراضيهم حسب اممهم

    10: 32 هؤلاء قبائل بني نوح حسب مواليدهم باممهم و من هؤلاء تفرقت الامم في الارض بعد الطوفان

    الإصحاح الحادي عشر

    11: 1 و كانت الارض كلها لسانا واحدا و لغة واحدة

    11: 2 و حدث في ارتحالهم شرقا انهم وجدوا بقعة في ارض شنعار و سكنوا هناك

    11: 3 و قال بعضهم لبعض هلم نصنع لبنا و نشويه شيا فكان لهم اللبن مكان الحجر و كان لهم الحمر مكان الطين

    11: 4 و قالوا هلم نبن لانفسنا مدينة و برجا راسه بالسماء و نصنع لانفسنا اسما لئلا نتبدد على وجه كل الارض

    11: 5 فنزل الرب لينظر المدينة و البرج اللذين كان بنو ادم يبنونهما

    11: 6 و قال الرب هوذا شعب واحد و لسان واحد لجميعهم و هذا ابتداؤهم بالعمل و الان لا يمتنع عليهم كل ما ينوون ان يعملوه

    11: 7 هلم ننزل و نبلبل هناك لسانهم حتى لا يسمع بعضهم لسان بعض

    11: 8 فبددهم الرب من هناك على وجه كل الارض فكفوا عن بنيان المدينة

    11: 9 لذلك دعي اسمها بابل لان الرب هناك بلبل لسان كل الارض و من هناك بددهم الرب على وجه كل الارض

    11: 10 هذه مواليد سام لما كان سام ابن مئة سنة ولد ارفكشاد بعد الطوفان بسنتين

    11: 11 و عاش سام بعدما ولد ارفكشاد خمس مئة سنة و ولد بنين و بنات

    11: 12 و عاش ارفكشاد خمسا و ثلاثين سنة و ولد شالح

    11: 13 و عاش ارفكشاد بعدما ولد شالح اربع مئة و ثلاث سنين و ولد بنين و بنات

    11: 14 و عاش شالح ثلاثين سنة و ولد عابر

    11: 15 و عاش شالح بعدما ولد عابر اربع مئة و ثلاث سنين و ولد بنين و بنات

    11: 16 و عاش عابر اربعا و ثلاثين سنة و ولد فالج

    11: 17 و عاش عابر بعدما ولد فالج اربع مئة و ثلاثين سنة و ولد بنين و بنات

    11: 18 و عاش فالج ثلاثين سنة و ولد رعو

    11: 19 و عاش فالج بعدما ولد رعو مئتين و تسع سنين و ولد بنين و بنات

    11: 20 و عاش رعو اثنتين و ثلاثين سنة و ولد سروج

    11: 21 و عاش رعو بعدما ولد سروج مئتين و سبع سنين و ولد بنين و بنات

    11: 22 و عاش سروج ثلاثين سنة و ولد ناحور

    11: 23 و عاش سروج بعدما ولد ناحور مئتي سنة و ولد بنين و بنات

    11: 24 و عاش ناحور تسعا و عشرين سنة و ولد تارح

    11: 25 و عاش ناحور بعدما ولد تارح مئة و تسع عشرة سنة و ولد بنين و بنات

    11: 26 و عاش تارح سبعين سنة و ولد ابرام و ناحور و هاران

    11: 27 و هذه مواليد تارح ولد تارح ابرام و ناحور و هاران و ولد هاران لوطا

    11: 28 و مات هاران قبل تارح ابيه في ارض ميلاده في اور الكلدانيين

    11: 29 و اتخذ ابرام و ناحور لانفسهما امراتين اسم امراة ابرام ساراي و اسم امراة ناحور ملكة بنت هاران ابي ملكة و ابي يسكة

    11: 30 و كانت ساراي عاقرا ليس لها ولد

    11: 31 و اخذ تارح ابرام ابنه و لوطا بن هاران ابن ابنه و ساراي كنته امراة ابرام ابنه فخرجوا معا من اور الكلدانيين ليذهبوا الى ارض كنعان فاتوا الى حاران و اقاموا هناك

    11: 32 و كانت ايام تارح مئتين و خمس سنين و مات تارح في حاران

    الإصحاح الثاني عشر

    12: 1 و قال الرب لابرام اذهب من ارضك و من عشيرتك و من بيت ابيك الى الارض التي اريك

    12: 2 فاجعلك امة عظيمة و اباركك و اعظم اسمك و تكون بركة

    12: 3 و ابارك مباركيك و لاعنك العنه و تتبارك فيك جميع قبائل الارض

    12: 4 فذهب ابرام كما قال له الرب و ذهب معه لوط و كان ابرام ابن خمس و سبعين سنة لما خرج من حاران

    12: 5 فاخذ ابرام ساراي امراته و لوطا ابن اخيه و كل مقتنياتهما التي اقتنيا و النفوس التي امتلكا في حاران و خرجوا ليذهبوا الى ارض كنعان فاتوا الى ارض كنعان

    12: 6 و اجتاز ابرام في الارض الى مكان شكيم الى بلوطة مورة و كان الكنعانيون حينئذ في الارض

    12: 7 و ظهر الرب لابرام و قال لنسلك اعطي هذه الارض فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له

    12: 8 ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل و نصب خيمته و له بيت ايل من المغرب و عاي من المشرق فبنى هناك مذبحا للرب و دعا باسم الرب

    12: 9 ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب

    12: 10 و حدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك لان الجوع في الارض كان شديدا

    12: 11 و حدث لما قرب ان يدخل مصر انه قال لساراي امراته اني قد علمت انك امراة حسنة المنظر

    12: 12 فيكون اذا راك المصريون انهم يقولون هذه امراته فيقتلونني و يستبقونك

    12: 13 قولي انك اختي ليكون لي خير بسببك و تحيا نفسي من اجلك

    12: 14 فحدث لما دخل ابرام الى مصر ان المصريين راوا المراة انها حسنة جدا

    12: 15 و راها رؤساء فرعون و مدحوها لدى فرعون فاخذت المراة الى بيت فرعون

    12: 16 فصنع الى ابرام خيرا بسببها و صار له غنم و بقر و حمير و عبيد و اماء و اتن و جمال

    12: 17 فضرب الرب فرعون و بيته ضربات عظيمة بسبب ساراي امراة ابرام

    12: 18 فدعا فرعون ابرام و قال ما هذا الذي صنعت بي لماذا لم تخبرني انها امراتك

    12: 19 لماذا قلت هي اختي حتى اخذتها لي لتكون زوجتي و الان هوذا امراتك خذها و اذهب

    12: 20 فاوصى عليه فرعون رجالا فشيعوه و امراته و كل ما كان له

    الإصحاح الثالث عشر

    13: 1 فصعد ابرام من مصر هو و امراته و كل ما كان له و لوط معه الى الجنوب

    13: 2 و كان ابرام غنيا جدا في المواشي و الفضة و الذهب

    13: 3 و سار في رحلاته من الجنوب الى بيت ايل الى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة بين بيت ايل و عاي

    13: 4 الى مكان المذبح الذي عمله هناك اولا و دعا هناك ابرام باسم الرب

    13: 5 و لوط السائر مع ابرام كان له ايضا غنم و بقر و خيام

    13: 6 و لم تحتملهما الارض ان يسكنا معا اذ كانت املاكهما كثيرة فلم يقدرا ان يسكنا معا

    13: 7 فحدثت مخاصمة بين رعاة مواشي ابرام و رعاة مواشي لوط و كان الكنعانيون و الفرزيون حينئذ ساكنين في الارض

    13: 8 فقال ابرام للوط لا تكن مخاصمة بيني و بينك و بين رعاتي و رعاتك لاننا نحن اخوان

    13: 9 اليست كل الارض امامك اعتزل عني ان ذهبت شمالا فانا يمينا و ان يمينا فانا شمالا

    13: 10 فرفع لوط عينيه و راى كل دائرة الاردن ان جميعها سقي قبلما اخرب الرب سدوم و عمورة كجنة الرب كارض مصر حينما تجيء الى صوغر

    13: 11 فاختار لوط لنفسه كل دائرة الاردن و ارتحل لوط شرقا فاعتزل الواحد عن الاخر

    13: 12 ابرام سكن في ارض كنعان و لوط سكن في مدن الدائرة و نقل خيامه الى سدوم

    13: 13 و كان اهل سدوم اشرارا و خطاة لدى الرب جدا

    13: 14 و قال الرب لابرام بعد اعتزال لوط عنه ارفع عينيك و انظر من الموضع الذي انت فيه شمالا و جنوبا و شرقا و غربا

    13: 15 لان جميع الارض التي انت ترى لك اعطيها و لنسلك الى الابد

    13: 16 و اجعل نسلك كتراب الارض حتى اذا استطاع احد ان يعد تراب الارض فنسلك ايضا يعد

    13: 17 قم امش في الارض طولها و عرضها لاني لك اعطيها

    13: 18 فنقل ابرام خيامه و اتى و اقام عند بلوطات ممرا التي في حبرون بنى هناك مذبحا للرب

    الإصحاح الرابع عشر

    14: 1 و حدث في ايام امرافل ملك شنعار و اريوك ملك الاسار و كدرلعومر ملك عيلام و تدعال ملك جوييم

    14: 2 ان هؤلاء صنعوا حربا مع بارع ملك سدوم و برشاع ملك عمورة و شناب ملك ادمة و شمئيبر ملك صبوييم و ملك بالع التي هي صوغر

    14: 3 جميع هؤلاء اجتمعوا متعاهدين الى عمق السديم الذي هو بحر الملح

    14: 4 اثنتي عشرة سنة استعبدوا لكدرلعومر و السنة الثالثة عشرة عصوا عليه

    14: 5 و في السنة الرابعة عشرة اتى كدرلعومر و الملوك الذين معه و ضربوا الرفائيين في عشتاروث قرنايم و الزوزيين في هام و الايميين في شوى قريتايم

    14: 6 و الحوريين في جبلهم سعير الى بطمة فاران التي عند البرية

    14: 7 ثم رجعوا و جاءوا الى عين مشفاط التي هي قادش و ضربوا كل بلاد العمالقة و ايضا الاموريين الساكنين في حصون تامار

    14: 8 فخرج ملك سدوم و ملك عمورة و ملك ادمة و ملك صبوييم و ملك بالع التي هي صوغر و نظموا حربا معهم في عمق السديم

    14: 9 مع كدرلعومر ملك عيلام و تدعال ملك جوييم و امرافل ملك شنعار و اريوك ملك الاسار اربعة ملوك مع خمسة

    14: 10 و عمق السديم كان فيه ابار حمر كثيرة فهرب ملكا سدوم و عمورة و سقطا هناك و الباقون هربوا الى الجبل

    14: 11 فاخذوا جميع املاك سدوم و عمورة و جميع اطعمتهم و مضوا

    14: 12 و اخذوا لوطا ابن اخي ابرام و املاكه و مضوا اذ كان ساكنا في سدوم

    14: 13 فاتى من نجا و اخبر ابرام العبراني و كان ساكنا عند بلوطات ممرا الاموري اخي اشكول و اخي عانر و كانوا اصحاب عهد مع ابرام

    14: 14 فلما سمع ابرام ان اخاه سبي جر غلمانه المتمرنين ولدان بيته ثلاث مئة و ثمانية عشر و تبعهم الى دان

    14: 15 و انقسم عليهم ليلا هو و عبيده فكسرهم و تبعهم الى حوبة التي عن شمال دمشق

    14: 16 و استرجع كل الاملاك و استرجع لوطا اخاه ايضا و املاكه و النساء ايضا و الشعب

    14: 17 فخرج ملك سدوم لاستقباله بعد رجوعه من كسرة كدرلعومر و الملوك الذين معه الى عمق شوى الذي هو عمق الملك

    14: 18 و ملكي صادق ملك شاليم اخرج خبزا و خمرا و كان كاهنا لله العلي

    14: 19 و باركه و قال مبارك ابرام من الله العلي مالك السماوات و الارض

    14: 20 و مبارك الله العلي الذي اسلم اعداءك في يدك فاعطاه عشرا من كل شيء

    14: 21 و قال ملك سدوم لابرام اعطني النفوس و اما الاملاك فخذها لنفسك

    14: 22 فقال ابرام لملك سدوم رفعت يدي الى الرب الاله العلي مالك السماء و الارض

    14: 23 لا اخذن لا خيطا و لا شراك نعل و لا من كل ما هو لك فلا تقول انا اغنيت ابرام

    14: 24 ليس لي غير الذي اكله الغلمان و اما نصيب الرجال الذين ذهبوا معي عانر و اشكول و ممرا فهم ياخذون نصيبهم

    الإصحاح الخامس عشر

    15: 1 بعد هذه الامور صار كلام الرب الى ابرام في الرؤيا قائلا لا تخف يا ابرام انا ترس لك اجرك كثير جدا

    15: 2 فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني و انا ماض عقيما و مالك بيتي هو اليعازر الدمشقي

    15: 3 و قال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا و هوذا ابن بيتي وارث لي

    15: 4 فاذا كلام الرب اليه قائلا لا يرثك هذا بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك

    15: 5 ثم اخرجه الى خارج و قال انظر الى السماء و عد النجوم ان استطعت ان تعدها و قال له هكذا يكون نسلك

    15: 6 فامن بالرب فحسبه له برا

    15: 7 و قال له انا الرب الذي اخرجك من اور الكلدانيين ليعطيك هذه الارض لترثها

    15: 8 فقال ايها السيد الرب بماذا اعلم اني ارثها

    15: 9 فقال له خذ لي عجلة ثلثية و عنزة ثلثية و كبشا ثلثيا و يمامة و حمامة

    15: 10 فاخذ هذه كلها و شقها من الوسط و جعل شق كل واحد مقابل صاحبه و اما الطير فلم يشقه

    15: 11 فنزلت الجوارح على الجثث و كان ابرام يزجرها

    15: 12 و لما صارت الشمس الى المغيب وقع على ابرام سبات و اذا رعبة مظلمة عظيمة واقعة عليه

    15: 13 فقال لابرام اعلم يقينا ان نسلك سيكون غريبا في ارض ليست لهم و يستعبدون لهم فيذلونهم اربع مئة سنة

    15: 14 ثم الامة التي يستعبدون لها انا ادينها و بعد ذلك يخرجون باملاك جزيلة

    15: 15 و اما انت فتمضي الى ابائك بسلام و تدفن بشيبة صالحة

    15: 16 و في الجيل الرابع يرجعون الى ههنا لان ذنب الاموريين ليس الى الان كاملا

    15: 17 ثم غابت الشمس فصارت العتمة و اذا تنور دخان و مصباح نار يجوز بين تلك القطع

    15: 18 في ذلك اليوم قطع الرب مع ابرام ميثاقا قائلا لنسلك اعطي هذه الارض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات

    15: 19 القينيين و القنزيين و القدمونيين

    15: 20 و الحثيين و الفرزيين و الرفائيين

    15: 21 و الاموريين و الكنعانيين و الجرجاشيين و اليبوسيين

    الإصحاح السادس عشر

    16: 1 و اما ساراي امراة ابرام فلم تلد له و كانت لها جارية مصرية اسمها هاجر

    16: 2 فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة ادخل على جاريتي لعلي ارزق منها بنين فسمع ابرام لقول ساراي

    16: 3 فاخذت ساراي امراة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان و اعطتها لابرام رجلها زوجة له

    16: 4 فدخل على هاجر فحبلت و لما رات انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها

    16: 5 فقالت ساراي لابرام ظلمي عليك انا دفعت جاريتي الى حضنك فلما رات انها حبلت صغرت في عينيها يقضي الرب بيني و بينك

    16: 6 فقال ابرام لساراي هوذا جاريتك في يدك افعلي بها ما يحسن في عينيك فاذلتها ساراي فهربت من وجهها

    16: 7 فوجدها ملاك الرب على عين الماء في البرية على العين التي في طريق شور

    16: 8 و قال يا هاجر جارية ساراي من اين اتيت و الى اين تذهبين فقالت انا هاربة من وجه مولاتي ساراي

    16: 9 فقال لها ملاك الرب ارجعي الى مولاتك و اخضعي تحت يديها

    16: 10 و قال لها ملاك الرب تكثيرا اكثر نسلك فلا يعد من الكثرة

    16: 11 و قال لها ملاك الرب ها انت حبلى فتلدين ابنا و تدعين اسمه اسماعيل لان الرب قد سمع لمذلتك

    16: 12 و انه يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد و يد كل واحد عليه و امام جميع اخوته يسكن

    16: 13 فدعت اسم الرب الذي تكلم معها انت ايل رئي لانها قالت اههنا ايضا رايت بعد رؤية

    16: 14 لذلك دعيت البئر بئر لحي رئي ها هي بين قادش و بارد

    16: 15 فولدت هاجر لابرام ابنا و دعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل

    16: 16 و كان ابرام ابن ست و ثمانين سنة لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام

    الإصحاح السابع عشر

    17: 1 و لما كان ابرام ابن تسع و تسعين سنة ظهر الرب لابرام و قال له انا الله القدير سر امامي و كن كاملا

    17: 2 فاجعل عهدي بيني و بينك و اكثرك كثيرا جدا

    17: 3 فسقط ابرام على وجهه و تكلم الله معه قائلا

    17: 4 اما انا فهوذا عهدي معك و تكون ابا لجمهور من الامم

    17: 5 فلا يدعى اسمك بعد ابرام بل يكون اسمك ابراهيم لاني اجعلك ابا لجمهور من الامم

    17: 6 و اثمرك كثيرا جدا و اجعلك امما و ملوك منك يخرجون

    17: 7 و اقيم عهدي بيني و بينك و بين نسلك من بعدك في اجيالهم عهدا ابديا لاكون الها لك و لنسلك من بعدك

    17: 8 و اعطي لك و لنسلك من بعدك ارض غربتك كل ارض كنعان ملكا ابديا و اكون الههم

    17: 9 و قال الله لابراهيم و اما انت فتحفظ عهدي انت و نسلك من بعدك في اجيالهم

    17: 10 هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني و بينكم و بين نسلك من بعدك يختن منكم كل ذكر

    17: 11 فتختنون في لحم غرلتكم فيكون علامة عهد بيني و بينكم

    17: 12 ابن ثمانية ايام يختن منكم كل ذكر في اجيالكم وليد البيت و المبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك

    17: 13 يختن ختانا وليد بيتك و المبتاع بفضتك فيكون عهدي في لحمكم عهدا ابديا

    17: 14 و اما الذكر الاغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها انه قد نكث عهدي

    17: 15 و قال الله لابراهيم ساراي امراتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة

    17: 16 و اباركها و اعطيك ايضا منها ابنا اباركها فتكون امما و ملوك شعوب منها يكونون

    17: 17 فسقط ابراهيم على وجهه و ضحك و قال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة و هل تلد سارة و هي بنت تسعين سنة

    17: 18 و قال ابراهيم لله ليت اسماعيل يعيش امامك

    17: 19 فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا و تدعو اسمه اسحق و اقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده

    17: 20 و اما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ها انا اباركه و اثمره و اكثره كثيرا جدا اثني عشر رئيسا يلد و اجعله امة كبيرة

    17: 21 و لكن عهدي اقيمه مع اسحق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الاتية

    17: 22 فلما فرغ من الكلام معه صعد الله عن ابراهيم

    17: 23 فاخذ ابراهيم اسماعيل ابنه و جميع ولدان بيته و جميع المبتاعين بفضته كل ذكر من اهل بيت ابراهيم و ختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله

    17: 24 و كان ابراهيم ابن تسع و تسعين سنة حين ختن في لحم غرلته

    17: 25 و كان اسماعيل ابنه ابن ثلاث عشرة سنة حين ختن في لحم غرلته

    17: 26 في ذلك اليوم عينه ختن ابراهيم و اسماعيل ابنه

    17: 27 و كل رجال بيته ولدان البيت و المبتاعين بالفضة من ابن الغريب ختنوا معه

    الإصحاح الثامن عشر

    18: 1 و ظهر له الرب عند بلوطات ممرا و هو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار

    18: 2 فرفع عينيه و نظر و اذا ثلاثة رجال واقفون لديه فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة و سجد الى الارض

    18: 3 و قال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك

    18: 4 ليؤخذ قليل ماء و اغسلوا ارجلكم و اتكئوا تحت الشجرة

    18: 5 فاخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون لانكم قد مررتم على عبدكم فقالوا هكذا نفعل كما تكلمت

    18: 6 فاسرع ابراهيم الى الخيمة الى سارة و قال اسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا اعجني و اصنعي خبز ملة

    18: 7 ثم ركض ابراهيم الى البقر و اخذ عجلا رخصا و جيدا و اعطاه للغلام فاسرع ليعمله

    18: 8 ثم اخذ زبدا و لبنا و العجل الذي عمله و وضعها قدامهم و اذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا

    18: 9 و قالوا له اين سارة امراتك فقال ها هي في الخيمة

    18: 10 فقال اني ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة امراتك ابن و كانت سارة سامعة في باب الخيمة و هو وراءه

    18: 11 و كان ابراهيم و سارة شيخين متقدمين في الايام و قد انقطع ان يكون لسارة عادة كالنساء

    18: 12 فضحكت سارة في باطنها قائلة ابعد فنائي يكون لي تنعم و سيدي قد شاخ

    18: 13 فقال الرب لابراهيم لماذا ضحكت سارة قائلة افبالحقيقة الد و انا قد شخت

    18: 14 هل يستحيل على الرب شيء في الميعاد ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة ابن

    18: 15 فانكرت سارة قائلة لم اضحك لانها خافت فقال لا بل ضحكت

    18: 16 ثم قام الرجال من هناك و تطلعوا نحو سدوم و كان ابراهيم ماشيا معهم ليشيعهم

    18: 17 فقال الرب هل اخفي عن ابراهيم ما انا فاعله

    18: 18 و ابراهيم يكون امة كبيرة و قوية و يتبارك به جميع امم الارض

    18: 19 لاني عرفته لكي يوصي بنيه و بيته من بعده ان يحفظوا طريق الرب ليعملوا برا و عدلا لكي ياتي الرب لابراهيم بما تكلم به

    18: 20 و قال الرب ان صراخ سدوم و عمورة قد كثر و خطيتهم قد عظمت جدا

    18: 21 انزل و ارى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الاتي الي و الا فاعلم

    18: 22 و انصرف الرجال من هناك و ذهبوا نحو سدوم و اما ابراهيم فكان لم يزل قائما امام الرب

    18: 23 فتقدم ابراهيم و قال افتهلك البار مع الاثيم

    18: 24 عسى ان يكون خمسون بارا في المدينة افتهلك المكان و لا تصفح عنه من اجل الخمسين بارا الذين فيه

    18: 25 حاشا لك ان تفعل مثل هذا الامر ان تميت البار مع الاثيم فيكون البار كالاثيم حاشا لك اديان كل الارض لا يصنع عدلا

    18: 26 فقال الرب ان وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة فاني اصفح عن المكان كله من اجلهم

    18: 27 فاجاب ابراهيم و قال اني قد شرعت اكلم المولى و انا تراب و رماد

    18: 28 ربما نقص الخمسون بارا خمسة اتهلك كل المدينة بالخمسة فقال لا اهلك ان وجدت هناك خمسة و اربعين

    18: 29 فعاد يكلمه ايضا و قال عسى ان يوجد هناك اربعون فقال لا افعل من اجل الاربعين

    18: 30 فقال لا يسخط المولى فاتكلم عسى ان يوجد هناك ثلاثون فقال لا افعل ان وجدت هناك ثلاثين

    18: 31 فقال اني قد شرعت اكلم المولى عسى ان يوجد هناك عشرون فقال لا اهلك من اجل العشرين

    18: 32 فقال لا يسخط المولى فاتكلم هذه المرة فقط عسى ان يوجد هناك عشرة فقال لا اهلك من اجل العشرة

    18: 33 و ذهب الرب عندما فرغ من الكلام مع ابراهيم و رجع ابراهيم الى مكانه

    الإصحاح التاسع عشر

    19: 1 فجاء الملاكان الى سدوم مساء و كان لوط جالسا في باب سدوم فلما راهما لوط قام لاستقبالهما و سجد بوجهه الى الارض

    19: 2 و قال يا سيدي ميلا الى بيت عبدكما و بيتا و اغسلا ارجلكما ثم تبكران و تذهبان في طريقكما فقالا لا بل في الساحة نبيت

    19: 3 فالح عليهما جدا فمالا اليه و دخلا بيته فصنع لهما ضيافة و خبز فطيرا فاكلا

    19: 4 و قبلما اضطجعا احاط بالبيت رجال المدينة رجال سدوم من الحدث الى الشيخ كل الشعب من اقصاها

    19: 5 فنادوا لوطا و قالوا له اين الرجلان اللذان دخلا اليك الليلة اخرجهما الينا لنعرفهما

    19: 6 فخرج اليهم لوط الى الباب و اغلق الباب وراءه

    19: 7 و قال لا تفعلوا شرا يا اخوتي

    19: 8 هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا اخرجهما اليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم و اما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئا لانهما قد دخلا تحت ظل سقفي

    19: 9 فقالوا ابعد الى هناك ثم قالوا جاء هذا الانسان ليتغرب و هو يحكم حكما الان نفعل بك شرا اكثر منهما فالحوا على الرجل لوط جدا و تقدموا ليكسروا الباب

    19: 10 فمد الرجلان ايديهما و ادخلا لوطا اليهما الى البيت و اغلقا الباب

    19: 11 و اما الرجال الذين على باب البيت فضرباهم بالعمى من الصغير الى الكبير فعجزوا عن ان يجدوا الباب

    19: 12 و قال الرجلان للوط من لك ايضا ههنا اصهارك و بنيك و بناتك و كل من لك في المدينة اخرج من المكان

    19: 13 لاننا مهلكان هذا المكان اذ قد عظم صراخهم امام الرب فارسلنا الرب لنهلكه

    19: 14 فخرج لوط و كلم اصهاره الاخذين بناته و قال قوموا اخرجوا من هذا المكان لان الرب مهلك المدينة فكان كمازح في اعين اصهاره

    19: 15 و لما طلع الفجر كان الملاكان يعجلان لوطا قائلين قم خذ امراتك و ابنتيك الموجودتين لئلا تهلك باثم المدينة

    19: 16 و لما توانى امسك الرجلان بيده و بيد امراته و بيد ابنتيه لشفقة الرب عليه و اخرجاه و وضعاه خارج المدينة

    19: 17 و كان لما اخرجاهم الى خارج انه قال اهرب لحياتك لا تنظر الى ورائك و لا تقف في كل الدائرة اهرب الى الجبل لئلا تهلك

    19: 18 فقال لهما لوط لا يا سيد

    19: 19 هوذا عبدك قد وجد نعمة في عينيك و عظمت لطفك الذي صنعت الي باستبقاء نفسي و انا لا اقدر ان اهرب الى الجبل لعل الشر يدركني فاموت

    19: 20 هوذا المدينة هذه قريبة للهرب اليها و هي صغيرة اهرب الى هناك اليست هي صغيرة فتحيا نفسي

    19: 21 فقال له اني قد رفعت وجهك في هذا الامر ايضا ان لا اقلب المدينة التي تكلمت عنها

    19: 22 اسرع اهرب الى هناك لاني لا استطيع ان افعل شيئا حتى تجيء الى هناك لذلك دعي اسم المدينة صوغر

    19: 23 و اذ اشرقت الشمس على الارض دخل لوط الى صوغر

    19: 24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء

    19: 25 و قلب تلك المدن و كل الدائرة و جميع سكان المدن و نبات الارض

    19: 26 و نظرت امراته من وراءه فصارت عمود ملح

    19: 27 و بكر ابراهيم في الغد الى المكان الذي وقف فيه امام الرب

    19: 28 و تطلع نحو سدوم و عمورة و نحو كل ارض الدائرة و نظر و اذا دخان الارض يصعد كدخان الاتون

    19: 29 و حدث لما اخرب الله مدن الدائرة ان الله ذكر ابراهيم و ارسل لوطا من وسط الانقلاب حين قلب المدن التي سكن فيها لوط

    19: 30 و صعد لوط من صوغر و سكن في الجبل و ابنتاه معه لانه خاف ان يسكن في صوغر فسكن في المغارة هو و ابنتاه

    19: 31 و قالت البكر للصغيرة ابونا قد شاخ و ليس في الارض رجل ليدخل علينا كعادة كل الارض

    19: 32 هلم نسقي ابانا خمرا و نضطجع معه فنحيي من ابينا نسلا

    19: 33 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة و دخلت البكر و اضطجعت مع ابيها و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها

    19: 34 و حدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة اني قد اضطجعت البارحة مع ابي نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من ابينا نسلا

    19: 35 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ايضا و قامت الصغيرة و اضطجعت معه و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها

    19: 36 فحبلت ابنتا لوط من ابيهما

    19: 37 فولدت البكر ابنا و دعت اسمه مواب و هو ابو الموابيين الى اليوم

    19: 38 و الصغيرة ايضا ولدت ابنا و دعت اسمه بن عمي و هو ابو بني عمون الى اليوم

    الإصحاح العشرون

    20: 1 و انتقل ابراهيم من هناك الى ارض الجنوب و سكن بين قادش و شور و تغرب في جرار

    20: 2 و قال ابراهيم عن سارة امراته هي اختي فارسل ابيمالك ملك جرار و اخذ سارة

    20: 3 فجاء الله الى ابيمالك في حلم الليل و قال له ها انت ميت من اجل المراة التي اخذتها فانها متزوجة ببعل

    20: 4 و لكن لم يكن ابيمالك قد اقترب اليها فقال يا سيد اامة بارة تقتل

    20: 5 الم يقل هو لي انها اختي و هي ايضا نفسها قالت هو اخي بسلامة قلبي و نقاوة يدي فعلت هذا

    20: 6 فقال له الله في الحلم انا ايضا علمت انك بسلامة قلبك فعلت هذا و انا ايضا امسكتك عن ان تخطئ الي لذلك لم ادعك تمسها

    20: 7 فالان رد امراة الرجل فانه نبي فيصلي لاجلك فتحيا و ان كنت لست تردها فاعلم انك موتا تموت انت و كل من لك

    20: 8 فبكر ابيمالك في الغد و دعا جميع عبيده و تكلم بكل هذا الكلام في مسامعهم فخاف الرجال جدا

    20: 9 ثم دعا ابيمالك ابراهيم و قال له ماذا فعلت بنا و بماذا اخطات اليك حتى جلبت علي و على مملكتي خطية عظيمة اعمالا لا تعمل عملت بي

    20: 10 و قال ابيمالك لابراهيم ماذا رايت حتى عملت هذا الشيء

    20: 11 فقال ابراهيم اني قلت ليس في هذا الموضع خوف الله البتة فيقتلونني لاجل امراتي

    20: 12 و بالحقيقة ايضا هي اختي ابنة ابي غير انها ليست ابنة امي فصارت لي زوجة

    20: 13 و حدث لما اتاهني الله من بيت ابي اني قلت لها هذا معروفك الذي تصنعين الي في كل مكان ناتي اليه قولي عني هو اخي

    20: 14 فاخذ ابيمالك غنما و بقرا و عبيدا و اماء و اعطاها لابراهيم و رد اليه سارة امراته

    20: 15 و قال ابيمالك هوذا ارضي قدامك اسكن في ما حسن في عينيك

    20: 16 و قال لسارة اني قد اعطيت اخاك الفا من الفضة ها هو لك غطاء عين من جهة كل ما عندك و عند كل واحد فانصفت

    20: 17 فصلى ابراهيم الى الله فشفى الله ابيمالك و امراته و جواريه فولدن

    20: 18 لان الرب كان قد اغلق كل رحم لبيت ابيمالك بسبب سارة امراة ابراهيم
36  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / الله الآب God the Father. في: 23:13 07/12/2010

الله الآب

الله الآب هو مصطلح من مصطلحات المسيحية ويشير إلى الله الذي به كان كل شيء ولهذا هو بذاته الله وإن كان هو أول الأقانيم الثلاثة في الثالوث

أصل الكلمة
جذر الكلمة إيل في الكلدانية أو الاها
 السريانية أو "إلاها" الآرامية

   אֱלָהָא. وذكرت بالتوراة بالجمع "ألوهيم". وكانت أحد أصنام العرب تسمى "اللات" من نفس الجذر. أما لفظ اسم (الله)  العربية فقد استعملها العرب  قبل الإسلام. وبالعربية دمجت "ال" التعريف مع كلمة "إله" لتدل على الله الإله الأحد[1]. واستعملها اتباع كل الديانات الإبراهيمية العرب مثل المسلمين واليهود المزراحيين ومسيحيي الكنائس الكاثوليكية الشرقية[2][3][4]

الله الآب في المسيحية

الله الآب في المسيحية هو من أقانيم لله الواحد، مع أقنوم الله الابن وأقنوم الروح القدس. وهذه العقيدة هي عقيدة الثالوث الأقدس. وتؤمن الكنيسة الكاثوليكية بالله الآب من خلال الصيغة الآتية "أُؤمن بالله الآب" حيث تعلن " اعترافنا بالإيمان يبدأ بالله، لأن الله هو «الأوَّل والآخر» (أش 44: 6)، بدء كل شيء ونهايته. وقانون الإيمان يبدأ بالله الآب، لأن الآب هو الأقنوم الإلهي الأول من الثالوث الأقدس؛ وقانوننا يبدأ بخلق السماء والأرض، لأن الخَلق هو البداية والأساس في جميع أعمال الله."

أؤمن بالله «أؤمن بالله»: هذا التأكيد الأول من الاعتراف بالإيمان هو أيضاً أساسيٌ أكثر من أي شيء آخر. القانون كله يتكلم على الله، وإن تكلم أيضاً على الإنسان والعالم، فذلك بالنسبة إلى الله. فمواد قانون الإيمان تتعلق كلها بالمادة الأولى، كما أن جميع الوصايا توضح الوصية الأولى. والمواد الأخرى تعرفنا الله تعريفاً أوسع، كما كشف عن نفسه للبشر تدريجياً. «المؤمنون يعترفون أولاً بالإيمان بالله»

أؤمن بإله واحد بهذه الكلمات يبدأ قانون نيقية- القسطنطينية. الاعتراف بوحدانية الله ذات الجذور في الوحي الإلهي في العهد القديم، لا يمكن فصله عن الاعتراف بوجود الله، وهو أساسيٌّ مثله أيضاً. فالله واحد: لا يوجد إلهٌ واحد: «الإيمان المسيحي يعترف أنه لا يوجد إلا إله واحد، واحدٌ بطبيعته، وجوهره، وإنيته».

الله كشف عن نفسه لإسرائل مختاره على أنه الوحيد: «اسمع، يا إسرائيل، إن الربَّ إلهنا ربٌّ واحد، فأحبب الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك وكل قدرتك» (تث6: 4-5). بالأنبياء دعا الله إسرائيل وجميع الأمم إلى التوجه نحوه، هو الوحيد. «توجهوا إليّ فتخلُصوا ياجميع أقاصي الأرض فإني أنا الله وليس من إله آخر (...). لي تجثوا كل ركبةٍ وبي سَيُقْسِم كل لسان، يقول: بالرب وحده البرُّ والقوَّة» (أش45: 22-24).

يسوع نفسه يثبت أن الله هو «الرب الوحيد» وأنه يجب أن يُحب «بكل القلب وكل النفس وكل الذهن وكل القدرة». وهو يُشير، في الوقت نفسه، إلى أنه هو ذاته «الرب». والاعتراف بأن «يسوع هو الرب». هو خاصة الإيمان المسيحي. وهذا لا يخالف الإيمان بالله الواحد. والإيمان بالروح القدس «الرب وواهب الحياة» لا يجعل في وحدانية الله انفصاماً:

«نحن نؤمن إيماناً ثابتاً، ونُثبت ببساطة أنه يوجد إلهٌ واحدٌ حقيقي، غير محدود وغير متغير، وغير مُدرك، كليُّ القدرة، وفوق كل تعبير، آب وابن وروح قدس: ثلاثة أقانيم، ولكن إنية واحدة، وجوهرٌ واحدٌ أو طبيعةٌ كلية البساطة».[1]

الله يكشف عن اسمه لقد كشف الله عن ذاته لشعبه إسرائيل وعرَّفه اسمه. الاسم تعبير عن الإنية، هُوية الشخص ومعنى الحياة. لله أسمٌ. وليس بقوة غُفل. وتسليم الاسم هو تعريف الآخرين بالذات؛ هو، على وجهٍ ما، تسليم الذات يجعلها مُمكنةً المنال، حَرِيّةً بأن تُعرَف معرفةً أعمق، وأن تُدعى شخصياً.

الله كشف عن ذاته لشعبه تدريجياً وبأسماء مختلفة، إلا أن الكشف عن الاسم الإلهي لموسى في ظهور العليقى المُلتهبة على عتبة الخروج وعهد سيناء، هو الكشف الذي ثبت أنه الأساسي للعهدين القديم والجديد.

الإله الحيّ الله يدعو موسى من وسط عُلَّيقى تلتهبُ ولا تحترق. ويقول لموسى:«أنا إله آبائك، إله إبراهيم، وإله إسحق، وإله يعقوب» (خر6:3). فالله هو إله الآباء الذي دعاهم وقادهم في تيههم. إنه الإله الأمين والعطوف الذي يذكرهم عُهوده؛ وهو يأتي ليُحرر نسلهم من العبودية. إنه الإله الذي، في كل مكان وزمان، يستطيع ذلك ويريده، والذي يجعل قدرته غير المحدودة في طريق هذا التصميم.

أنا هو الكائن قال موسى لله:«ها أنا سائرٌ إلى بني إسرائيل فأقول لهم: إله آبائكم بعثني إليكم؛ فإن قالوا لي ما اسمه، فماذا أقول لهم؟» فقال الله لموسى: «أنا هو الكائن». قال:«كذا قُل لبني إسرائيل: الكائن أرسلني إليكم. (...) هذا اسمي إلى الدهر، وهذا ذكري إلى جيلٍ فجيل» (خر13:3-15).

عندما يكشف الله عن اسمه العجيب يهوه، «أنا الكائن»، أو «أنا مَن هو» أو أيضاً «أنا مَن أنا»، يقول من هو، وبأي اسم يجب أن ندعوه. هذا الاسم الإلهي سريٌ كما أن الله سر. إنه في الوقت نفسه اسم مُوحى به وكرفض للاسم، وهو من ثمَّ يعبر أحسن تعبير عن الله كما هو، أي على مستوى أسمى من كل ما نستطيع إدراكه أو قوله: إنه «الإله المتحجب» (أش15:45)، واسمه عجيب، وهو الإله الذي يتقرب من البشر.

عندما يكشف الله عن اسمه يكشف في الوقت نفسه عن أمانته التي هي من الأبد وإلى الأزل، سارية المفعول في الماضي («أنا إله آبائك»، خر6:3) كما في المستقبل: («أنا أكون معك»، خر12:3). الله الذي يكشف عن اسمه على أنه «الكائن» يكشف عن ذاته على أنه الإله الحاضر على الدوام، الحاضر مع شعبه ليُخلصه.

أمام حضور الله الساحر والعجيب يكشف الإنسان صغارته. امام العُلَّيقى الملتهبة يخلع موسى نعليه ويستر وجهه مقابل القداسة الإلهية. أمام مج الإله المُثلث القداسة يصيح أشعيا:«ويل لي قد هلكت، لأني رجل دنس الشفتين» (أش5:6). أمام الأعمال الإلهية التي يعملها يسوع يصيح بطرس:«تباعد عني، يارب، فإني رجل خاطئ» (لو8:5). ولكن بما أن الله قدوس، فهو يقدر أن يغفر للإنسان الذي يكشف عن نفسه أمامه أنه خاطئ:«لا أُنفِذ وَغر غضبي (...) لأني أنا الله لا إنسان، وفيك قدوس» (هو9:11). وسيقول الرسول يوحنا كذلك: «نُقنِع قلوبنا بأن تطمئنَّ أمامه، وإن كان قلبُنا يُبكتنا، فإن الله أعظم من قلبنا وعالمٌ بكل شيء» (1يو19:3-20).

توقيراً لقداسة الله لا يفوه الشعب الإسرائيلي باسمه تعالي. ففي قراءة الكتاب المقدس يُستعاض عن الاسم الموحى به باللقب الإلهي «رب» (أدوناي، وباليونانية كيريوس). وبهذا اللقب ستُعلن أُلوهة يسوع: «يسوع ربٌ». ».[2]

إله الحنان والرحمة بعد خطيئة إسرائيل الذي مال عن الله إلى عبادة العجل الذهب، يسمع الله تشفع موسى ويقبل السير في وسط شعب ناكث للعهد، مظهراً هكذا محبته. وهو يُجيب موسى الذي يطلب أن يرى مجده ويقول:«أنا أُجيزُ جميع جودتي أمامك وأنادي باسم الرب يهوه قدامك» (خر18:33-19). ويمر الرب أمام موسى وينادي:«يهوه، يهوه إلهٌ رحيمٌ ورؤوفٌ، طويل الأناة كثير المراحم والوفاء» (خر6:34). فيعترف موسى حينئذٍ أن الرب إله غفور.

الاسم الإلهي «أنا الكائن» أو «الذي هو» يعبر عن أمانة الله الذي «يحفظ الرحمة لأوف» (7:34)، على ما للبشر من نكبة الاثم ومن العقاب الذي تستحقه. الله يكشف عن كونه «غنياً بالرحمة» (أف4:2) إلى حد أنه بذل ابنه الخاص. وعندما يبذل يسوع حياته ليحررنا من الخطيئة، سيكشف أنه يحمل هو نفسه الاسم الإلهي: «إذا ما رفعتم ابن البشر فعندئذ تعرفون أني "أنا هو"» (يو28:جيد.

الله وحده الكائن لقد استطاع إيمان إسرائيل، عبر القرون، أن ينشر ويتقصى الكنوز المنطوية في وحي الاسم الإلهي. الله واحدٌ، ولا إله سواه. وهو فوق العالم والتاريخ. وهو الذي صنع السماوات والأرض:«هي تزول وأنت تبقى، وكلُّها تبلى كالثوب (...) وأنت أنت وسنوك لن تفنى» (مز27:102-28). ليس فيه «تحوُّلٌ ولا ظلُّ تَغيُّر» (يع17:1). إنه «الكائن» منذ الأبد وإلى الأزل، وهو هكذا يبقى أبداً وفياً لذاته ولوعوده.

وهكذا فالكشف عن الاسم العجيب «أنا الكائن» يتضمن الحقيقة أن الله وحده كائن. وبهذا المعنى فُهم الاسم الإلهي في الترجمة السبعينية وبعدها في تقليد الكنيسة: الله هو ملء الكينونة وملء كل كمال، لا أول له ولا آخر. فيما نالت جميع الخلائق منه كل كيانها وكل ما لها، فهو وحده كيان ذاته، وهو من ذاته كل ما هو.

God the Father


God the Father, God the Father is a term of Christian terminology and refers to God by whom all things and this is God himself, although he was the first three Persons of the Trinity out of the word root word-il in the Chaldean or Syriac or god 'god' Aramaic אֱלָהָא. According to the Torah by combining 'Elohim'. It was one of the idols of the Arabs called 'Lat' from the same root. The word name (God) has used Arab Arabs before Islam. And incorporated in Arabic 'the' definition with the word 'god' to denote the God of God Sunday [1]. And used by followers of all Abrahamic religions such as Muslims, Arabs and Mizrahi Jews and Christians of the Eastern Catholic churches [2] [3] [4] in the Christian God the Father, God the Father in Christianity is one of the Persons One God, with hypostasis hypostasis of God the Son and the Holy Spirit. This doctrine is the doctrine of the Trinity. The Catholic Church believes in God the Father through the following formula 'I believe in God the Father' where Announces' starts with our recognition of the faith in God, because God is «I and the other» (Isaiah 44: 6), start and end of everything. And the law of faith begins with God the Father, the Father is the first divine Person of the Trinity; and our law begins with the creation of heaven and earth, because creation is the beginning and basis of all acts of God '.

 I believe in God «I believe in God»: This is the first confirmation of the recognition of faith is also a key more than anything else. Speaks to the whole law of God, but also spoke to the man and the world, it is for God. Thus, the articles of faith is all about the first article, as all the commandments that describes the first commandment. And other materials we got a broader definition of God, as revealed himself to humans gradually. «First believers acknowledge faith in God» I believe in one God, these words begin law Nicaea - Constantinople. Recognition of the oneness of God rooted in the divine revelation in the Old Testament, can not be separated from the recognition of the existence of God, which is essential like him too. God is one: There is one God: «The Christian faith recognizes that there is only one God, one nature and essence, and Annette».

 God revealed himself to Asirail selected as the only one: «Hear, O Israel, The Lord our God is one Lord, thou shalt love the Lord your God with all your heart and all yourself and all your ability» (Deuteronomy 6: 4-5). God called the prophets of Israel and all nations to go for him, is the only one. «Vtkhalsoa all you went to the ends of the earth, I am God, and God does not last (...). I cringe every knee lobby split each of the tongue, says: God alone is righteousness and strength »(Isaiah 45: 22-24).

 Jesus himself proves that God is the «Lord only» and that it must be like «every heart and every breath and every mind and every ability». It indicates, at the same time, that is the same as «God». And the recognition that «Jesus is the Lord». Is a private Christian faith. This does not contradict belief in one God. Faith and the Holy Spirit «Lord and giver of life» does not make it in the oneness of God disconnect: «We firmly believe, and prove simply that there is one true God, is limited and variable, and non-conscious, omnipotent, and above all an expression, a father and son and Holy Spirit: three Persons, but the immediate one, and one substance or nature of Faculty of simplicity »[1]. God reveals his name has God revealed himself to his people Israel and knew his name. Name an expression of China, the identity of the person and the meaning of life. God's name. The grade is not as strong. And delivery of the name is precisely the definition of others; is, on the face of it, the delivery of self makes it possible reach, the freedom to know a deeper knowledge of, and personally invited.

 God revealed himself to his people gradually and with different names, but that the disclosure of the divine name to Moses in the emergence of yaws on the threshold of burning out and the Covenant of Sinai, is to detect which proved to be essential for the old and new covenants.

 The living God and God calls Moses from the center of Brambly become inflamed and do not burn. He says to Moses: «I am the God of your fathers, the God of Abraham, the God of Isaac and the God of Jacob» (Exodus 6:3). God is the God parents, who invited them and led them in Tiham. It is the Secretary and compassionate God, who reminds them of Ahodh; It comes to liberate their descendants from slavery. It is God who, in every place and time, can do this and wants, which makes his ability is limited by this design.

 I am the object Moses said to God: «I am the other to the Children of Israel and say to them: God of your fathers has sent me to you; If they say to me what his name, what should I tell them?» God said to Moses: «I am the object». He said: «Say, as well as the children of Israel: The object sent me to you. (...) This is my name forever, and this is my memorial from generation to generation »(Exodus 13:3-15).

 When God reveals his name Jehovah is strange, «I object», or «I is» or also «I am who I am», says it is, by any name should we call him. This divine name as a secret to the mystery of God. It is at the same time the name is inspired by the rejection of the name, which then reflects the best expression of God as it is, any level is superior to all that we can aware or saying: that «God Altjb» (Isaiah 15:45), and his name is amazing, a god who closer to humans.

 When God reveals his name reveals at the same time secretariat which is forever and to eternity, in effect in the past («I am the God of your fathers», another 6:3) and in the future: («I will be with you», another 12:3). God, who reveals his name as «object» reveals himself as God is always present, present with his people to save him.

 God's presence in front of the magician and the strange man reveals Sgarth. Yaws in front of Moses burning off his shoes, and conceal his face against the holiness of God. Vol triangle in front of God holiness Isaiah exclaims: «Woe is me has perished, for I am a man who desecrated the lips» (Isaiah 5:6). To the business of God worked by Jesus exclaims Peter: «Spacing me, Lord, I am a sinful man» (Lk 8:5). However, since God is holy, he can forgive the man who reveals himself in front of it wrong: «not enforced Gosling anger (...) For I am God, not man, and you holy» (it is 9:11). And say the Apostle John as well: «convince our hearts that reassures him, though Epktna our hearts, God is greater than our hearts and the world of everything» (1 Jn 19:3-20).

 Courtesy of God's holiness is not the Israeli people Ivoh his Almighty. In reading the Bible Replace the name inspired by the divine title «Lord» (Adonay, and in Greek Kiriws). And this title will be announced divinity of Jesus: «Jesus is Lord». »[2]. The God of compassion and mercy after the sin of Israel, who was turned away from God to the worship of the calf of gold, accompanied by Moses hears God and accept walk in the middle of Nakt people of the Covenant, thus showing his love. He answered Moses, who asked to see his glory, and says: «I passed all Jodti front of you and I call on behalf of the Lord Jehovah thy» (Exodus 18:33-19). And passes in front of the Lord of Moses and shouting: «Jehovah, Jehovah God is merciful and gracious, long patience and to fulfill the many mercies» (Exodus 6:34). Afeeterv Moses then that the Lord God, Most Merciful.

 The divine name «I object» or «that is» expresses the faithfulness of God who «saves for Mercy-Off» (7:34), on what human beings from the scourge of sin and the punishment they deserve. God reveals a «rich mercy» (Eph 4:2) to the extent that it made your son. When Jesus made his life to free us from sin, will reveal that it carries is the same as the divine name: «If you raise the Son of Man then you know I 'I is'» (Jn 28:جيد.

 God alone is the object could have the faith of Israel, over the centuries, to publish and explore the treasures in a revelation involving the divine name. God is one, there is no god but He. Which is above the world and history. He made the heavens and the earth: «is away and you stay, and all wear garment (...) and you and you will not annihilate the Snook» (Ps 27:102-28). Not the «transformation, nor shadow of change» (pw 17:1). It «object» since forever and to eternity, which thus remains ever faithful to his promises and the same.

 Thus, detection of the name is strange «I object» that contains the truth that God alone the object. In this sense, understanding of the divine name in the Septuagint and later in the tradition of the Church: God is to fill in and fill all the Being Kamal, not his first nor the last. As it won all the creatures of all existence and all that it, alone, is the same entity, which is of itself all that is.
37  المنتدى العام / كتابات روحانية ودراسات مسيحية / يسوع Jesus في: 04:43 03/12/2010
يسوع


يسوع (ما بين 2 و 8 قبل الميلاد إلى ما بين 29 و36 بعد الميلاد) هو موجد المسيحية إحدى أكبر ديانات العالم،[4] ويُعرف أيضًا باسم يسوع المسيح حيث كلمة المسيح تعنى "الممسوح بالزيت" التي اشتقت من كلمة "المسيا" العبرية،[5] ويُعرف أيضًا بيسوع الناصري [6] نسبة إلى مدينة الناصرة التي عاش فيها معظم أيام حياته. يسوع "" هو اسم باللغة الآرامية. يسوع بالعبرية والآرامية تنطق يشوع (יהושע - ) ومعناها الحرفي "يهوه شوع" أي "الله يخلص".[7][8]

المسيح حسب الكتاب المقدس وحسب إيمان المذاهب المسيحية الأساسية: الأرثوذكسية والكاثوليكية والغالبية الكبرى من البروتستانتية، هو ابن الله،[9] وهو الرب،[10] وهو واحد مع الله الآب،[11] وهو الله نفسه الذي ظهر في الجسد،[12] وهذا ما يُعرف بعقيدة الثالوث الأقدس. بحسب قانون الايمان الذي صاغه آباء الكنيسة في مجمع نيقية عام 325م فإن المسيح هو الله المتجسد والمساوي للآب في الجوهر:[13] إله من إله.. نور من نور.. اله حق من إله حق.. وهو الإقنوم الثاني في الثالوث الأقدس (الإله الواحد في ثلاث أقانيم متساوية ومتحدة في الجوهر).

وفقاً للعقيدة المسيحية فأن: يسوع المسيح ولد في بيت لحم كما توجب أن يولد بحسب ما تنبأ عنه النبي ميخا. تذكر الاناجيل الأربعة: متى، مرقس، لوقا، ويوحنا شهادات حية مما رأوه وتعلموه وكانوا شهودا له لما عمل من أعمال. كانت ولادته معجزية من غير أب، إذ حل الروح القدس على مريم العذراء، فحبلت به، ثم ولدته في بيت لحم، كما جاء في الكتاب المقدس.

يؤمن المسيحيون أنه صُلب ومات من أجل دفع ثمن خطايا جميع البشر، كي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية. ثم أقيم من قبره في اليوم الثالث، قاهرا الموت بالموت، كما تنبأ عنه في العهد القديم. ثم ظهر لتلاميذه وبقي معهم أربعين يوماً ومن ثم صعد إلى السماء، وجلس عن يمين الآب وسوف يأتي في اليوم الأخير ليدين الأحياء والأموات وملكه لن يكون له انقضاء.

حياته وتعاليمه بحسب الكتاب المقدس

تعتبر الأناجيل القانونية الأربعة: متى، مرقس، لوقا، ويوحنا المنابع الرئيسية الأساسية بالنسبة للتقليد المسيحي للحصول على معلومات عن حياة المسيح.

[عدل] النسب والعائلة


بين الأناجيل الأربعة اختصت بشارتي متى ولوقا فقط بالحديث عن نسب يسوع والسلالة التي انحدر منها، حيث تحدث متى الإنجيلي عن نسب يسوع المنحدر من ناحية أبيه القانوني أمام الشرع اليهودي وهو يوسف النجار خطيب العذراء، أما لوقا الإنجيلي فقد تكلم أيضًا عن نسب يسوع من ناحية "يوسف" ولكن استنادا إلى تفاسير أخرى، فقد مر خط نسب المسيح في إنجيل لوقا عبر سلالة والدته مريم، ولكن بشكل عام كِلا الإنجيليين يرجعون نسب المسيح إلى داوود الملك ومنه إلى النبي إبراهيم.

تتشابه قائمتا النسب عند متى ولوقا من إبراهيم إلى داوود ولكنها تختلف من داوود إلى يوسف خطيب مريم، يبتدأ متى بسليمان مرورا بجميع ملوك يهوذا حتى الملك الأخير يكنيا، وبعد يكنيا انتهى خط الملوك في سلسلة النسب بسبب الاحتلال البابلي لمملكة يهوذا، وبكل الأحوال كانت رغبة متى هي التأكيد على انحدار يسوع من سلالة الملوك فهو إذا الوريث الشرعي لعرش إسرائيل.

أما نسب يسوع حسب انجيل متى فقد جاء على الشكل التالي: {هَذَا سِجِلُّ نَسَبِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَأوُدَ ابْنِ إِبْرَاهِيمَ: إِبْرَاهِيمُ أَنْجَبَ إِسْحقَ. وَإِسْحقُ أَنْجَبَ يَعْقُوبَ. وَيَعْقُوبُ أَنْجَبَ يَهُوذَا وَإِخْوَتَهُ وَيَهُوذَا أَنْجَبَ فَارِصَ وَزَارَحَ مِنْ ثَامَارَ. وَفَارِصُ أَنْجَبَ حَصْرُونَ. وَحَصْرُونُ أَنْجَبَ أَرَامَ. وَأَرَامُ أَنْجَبَ عَمِّينَادَابَ. وَعَمِّينَادَابُ أَنْجَبَ نَحْشُونَ. وَنَحْشُونُ أَنْجَبَ سَلْمُونَ. وَسَلْمُونُ أَنْجَبَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ. وَبُوعَزُ أَنْجَبَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ. وَعُوبِيدُ أَنْجَبَ يَسَّى. وَيَسَّى أَنْجَبَ دَأوُدَ الْمَلِكَ. وَدَأوُدُ أَنْجَبَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي كَانَتْ زَوْجَةً لأُورِيَّا. وَسُلَيْمَانُ أَنْجَبَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ أَنْجَبَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا أَنْجَبَ آسَا. وَآسَا أَنْجَبَ يَهُوشَافَاطَ. وَيَهُوشَافَاطُ أَنْجَبَ يُورَامَ. وَيُورَامُ أَنْجَبَ عُزِّيَّا. وَعُزِّيَّا أَنْجَبَ يُوثَامَ. وَيُوثَامُ أَنْجَبَ أَحَازَ. وَأَحَازُ أَنْجَبَ حِزْقِيَّا. وَحِزْقِيَّا أَنْجَبَ مَنَسَّى. وَمَنَسَّى أَنْجَبَ آمُونَ. وَآمُونُ أَنْجَبَ يُوشِيَّا. وَيُوشِيَّا أَنْجَبَ يَكُنْيَا وَإِخْوَتَهُ فِي أَثْنَاءِ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ. وَبَعْدَ السَّبْيِ إِلَى بَابِلَ، يَكُنْيَا أَنْجَبَ شَأَلْتِئِيلَ. وَشَأَلْتِئِيلُ أَنْجَبَ زَرُبَّابِلَ. وَزَرُبَّابِلُ أَنْجَبَ أَبِيهُودَ. وَأَبِيهُودُ أَنْجَبَ أَلِيَاقِيمَ. وَأَلِيَاقِيمُ أَنْجَبَ عَازُورَ. وَعَازُورُ أَنْجَبَ صَادُوقَ. وَصَادُوقُ أَنْجَبَ أَخِيمَ. وَأَخِيمُ أَنْجَبَ أَلِيُودَ. وَأَلِيُودُ أَنْجَبَ أَلِيعَازَرَ. وَأَلِيعَازَرُ أَنْجَبَ مَتَّانَ. وَمَتَّانُ أَنْجَبَ يَعْقُوبَ. وَيَعْقُوبُ أَنْجَبَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ}.

في إنجيل لوقا، يُلاحظ أن قائمة نسب يسوع أطول من قائمة إنجيل متى، وذلك لأن لوقا يبتدأ من آدم ويذكر أسماء أكثر بين داوود ويسوع حيث يُعتقد أن متى كان يختصر القائمة بذكر الشخصيات الأكثر أهمية بينما اهتم لوقا كما هو معروف عنه بالدقة فذكر القائمة بتفصيل أكثر.[14]

لم تتطرق الأناجيل الأربعة ليوسف خطيب مريم إلا قبيل ولادة يسوع وبعدها بقليل أثناء طفولته، وقد كان اليهود يعتقدون أن يوسف ذاك هو والد يسوع فكانوا يعرفونه على أنه "يسوع الناصري ابن يوسف النجار"، أثناء حادثة الصلب طلب المسيح من تلميذه المحبوب أن يعتني بأمه مريم ومن هذا يُستدل بأن يوسف كان ربما قد مات قبل الصلب بفترة غير معروفة.[15]

تتحدث بعض أسفار العهد الجديد كإنجيل متى ومرقس والرسالة إلى الغلاطيين عن وجود أقارب ليسوع بما في ذلك إخوة وأخوات، الكلمة اليونانية المستعملة في هذه النصوص هي "adelphos" والتي تُترجم "إخوة" في الكثير من ترجمات العهد الجديد، ولكن الكلمة بشكل عام قد تدل على أي قرابة عائلية كما أن المسيحيين الكاثوليك والأرثوذكس وبعض البروتستانت يؤمنون بأن إخوة يسوع هؤلاء هم أبناء عمومته وأنسباءه أو أبناء يوسف خطيب أمه من زوجة أخرى وذلك لإيمانهم ببتولية مريم قبل وأثناء وبعد ولادتها ليسوع المسيح.

[عدل] الميلاد


استنادا لمتى ولوقا فقد ولد يسوع في مدينة بيت لحم في اليهودية، وأمه هي العذراء مريم التي حملت وولدت به بطريقة معجزية بواسطة الروح القدس بدون أي اتصال جسدي، حيث ينص إنجيل لوقا عن زيارة الملاك جبرائيل لها ليخبرها بأنه قد اختيرت لتكون والدة ابن الله.[16]

واستنادا إلى نفس الإنجيل فقد صدر في تلك الفترة أمر من أغسطس قيصر، الإمبراطور الروماني، بأن يكتتب كل سكان الإمبراطورية أي أنه أمر بإجراء إحصاء عام لهم، وهذا ما دفع بمريم وخطيبها يوسف إلى مغادرة مكان سكنهم في مدينة الناصرة والتوجه إلى مدينة داوود، وهي مدينة بيت لحم ليكتتبوا هناك لكونهم من آل داوود وعشيرته، وعندها كانت أيام مريم قد تمت لتضع مولودها ولأنه لم يكن لهم مكان في نزل أو فندق بسبب ازدحام المدينة باتوا ليلتهم في حظيرة للحيوانات حيث ولد يسوع، وفي تلك الأثناء قام ملاك الرب بزيارة رعاة ساهرين على حراسة أغنامهم وبشرهم بولادة المخلص فقام هؤلاء الرعاة وجاءوا وشاهدوا الطفل وأمه ثم نشروا ذلك الخبر في كل تلك المنطقة، ويتحدث الإنجيلي متى عن قدوم مجوس من الشرق محملين بالهدايا لزيارة الطفل المولود ملك اليهود بعد أن تبعوا نجم ظهر في السماء آمنوا بأنه إشارة من السماء على ولادة الملك المسيا المنتظر،[17] وبعدها يتكلم إنجيل متى عن هروب يوسف ومريم وطفلها إلى مصر هربا من أمر الملك هيرودس بإعدام كل أطفال بيت لحم ونواحيها من عمر سنتين فما دون، ولكنهم عادوا بعدها إلى ديارهم بعد زوال الخطر.

استنادا إلى الإنجيل، فإن المكان الذي قضى فيه يسوع طفولته هو مدينة الناصرة الواقعة في الجليل، وبحسب إنجيل لوقا عاش يوسف ومريم في الناصرة قبل ولادة يسوع وعادوا إليها عقب ولادته، أما بالنسبة لإنجيل متى فقد بقيت العائلة في مصر حتى وفاة الملك هيرودس ولما عادوا إلى أرض إسرائيل علم يوسف بأن ابن هيرودس أصبح ملكا على اليهودية مكان والده، فخشي العودة بأسرته إلى هناك، وبوحي من الله جاءه في حلم انصرف إلى نواحي الجليل إلى مدينة الناصرة.

[عدل] الطفولة وبداية حياة البلوغ


بحسب إنجيل لوقا[18] كان عمر يسوع حين تعمد حوالي الثلاثين عام، والحادثة الوحيدة المذكورة في الإنجيل عن الفترة ما بين الولادة والعماد هي تلك التي يتحدث عنها إنجيل لوقا عن ضياع الطفل يسوع في الهيكل أثناء زيارته لأورشليم مع أبويه.[19] في إنجيل مرقس دُعي يسوع بالنجار،[20] وفي إنجيل متى بابن النجار،[21] ومن هذا يُعرف بأن يسوع قضى حداثته بتعلم تلك المهنة من أبيه يوسف.

[عدل] العماد والتجربة على الجبل

فاتحة إنجيل مرقس هي قصة عماد يسوع على يد يوحنا المعمدان، والتي يعتبرها العديد من دارسي الكتاب المقدس بداية انطلاق يسوع في دعوته العلنية، فبحسب مرقس فقد جاء يسوع إلى نهر الأردن ليعتمد حيث كان يوحنا المعمدان يعظ الشعب ويعمدهم معمودية التوبة. يُضيف إنجيل متى هنا الحوار الذي دار بين يسوع ويوحنا عندما امتنع الأخير في البداية عن عماد يسوع طالبا منه بأن يعمده هو، ولكنه عاد وامتثل أخيرا لرغبة يسوع وعمده: {اسْمَحِ الآنَ، لأَنَّهُ هَكَذَا يَلِيقُ بِنَا أَنْ نُكَمِّلَ كُلَّ بِرٍّ.}،[22] وبعد أن تعمد يسوع وخرج من الماء، يقول إنجيل مرقس بأن يسوع {رَأَى السَّمَأوَاتِ قَدِ انْشَقَّتْ، وَالرُّوحَ مِثْلَ حَمَامَةٍ نَازِلة عَلَيْهِ. وَكَانَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَأوَاتِ: أَنْتَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ.}.[23]

بعد المعمودية وبحسب إنجيل متى فقد اقتيد يسوع من الروح إلى البرية وصام هناك أربعين نهارًا وأربعين ليلة، وعندما جاع أخيرا بدأ الشيطان يجربه ليدفعه لاستخدام قوته الروحية كدليل على أنه ابن الله ولكن يسوع كان يرفض دائما إغراءات إبليس متسلحا بآيات من أسفار العهد القديم، وتتفق الأناجيل الأربعة على أن يسوع جرب ثلاث مرات، وبعد أن فشل الشيطان بالانتصار عليه فارقه إلى حين وجاءت الملائكة لتخدم يسوع.[24]

[عدل] الخدمة والتبشير

ينص الإنجيل على أن يسوع هو المسيا أي المسيح المنتظر، والذي أًرسِل {لِيَخْدِمَ وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ}،[25] ولكي يبشر بالأخبار السارة: {إِنَّهُ يَنْبَغِي لِي أَنْ أُبَشِّرَ الْمُدُنَ الأُخَرَ أَيْضاً بِمَلَكُوتِ اللهِ، لأَنِّي لِهَذَا قَدْ أُرْسِلْتُ}.[26]

وخلال مسيرة حياته قام يسوع باجتراع المعجزات الباهرات كمن له سلطان، فشفى المرضى وأخرج الأرواح النجسة من الممسوسين ومشى على المياه وأقام العديد من الأموات، كإقامته لصديقه "لعازر" من الموت بعد أن قضت جثته أربعة أيام في القبر.[27]

يتحدث إنجيل يوحنا عن مرور ثلاثة أعياد يهودية مختلفة خلال حياة يسوع التبشيرية، فيُستدل من هذا بأن الفترة العلنية التي كرز فيها يسوع كانت قرابة الثلاثة أعوام، هذا مع العلم بأن بعض التفسيرات للأناجيل المتوازية، متى ومرقس ولوقا، تقترح بأن فترة خدمة يسوع كانت سنة واحدة فقط. كان كل التركيز أثناء حياة يسوع التبشيرية موجه نحو أقرب الموالين له وهم التلاميذ الاثني عشر، ولذلك دُعي العديد من أتباعه بالتلاميذ. لقد دفع يسوع العديدين للإيمان بأن الحجاب سوف يُرفع عن الأسرار التي تعج بها الكتب القديمة وبأن نهاية العالم الزائل ستأتي بشكل غير متوقع، لذلك كان يطلب من أتباعه أن يكونوا دائما يقيظين وممتلئين بالإيمان.

وفي قمة عطائه جذب يسوع الآلاف للإصغاء إليه، خصوصا سكان منطقتي الجليل وحوض الأردن، ومن أشهر تعاليمه تلك الوصايا التي لقنها للجموع أثناء موعظته على الجبل، والتي تضمنت التطويبات والصلاة الربية، حيث يقول إنجيل متى بأنه {لَمَّا أَكْمَلَ يَسُوعُ هَذِهِ الأَقْوَالَ بُهِتَتِ الْجُمُوعُ مِنْ تَعْلِيمِهِ، لأَنَّهُ كَانَ يُعَلِّمُهُمْ كَمَنْ لَهُ سُلْطَانٌ وَلَيْسَ كَالْكَتَبَةِ}.[28] وكان يسوع معتادا على تعليم الناس بواسطة استخدام الأمثال كمثل الابن الضال ومثل الزارع، وكان أبرز محاور تعاليمه يدور حول التضحية الشخصية غير المشروطة في سبيل محبة الله وجميع الناس بغض النظر عن خلفياتهم وانتماءاتهم، وفي معظم عظاته كان يؤكد على خدمة الآخرين وعلى ضرورة التواضع في تلك الخدمة، كما كان يركز بشكل كبير على مغفرة الخطايا وعلى الإيمان وعلى إدارة الخد الآخر للخصوم وعلى مقابلة شر الأعداء بمحبتهم كمحبة الأصدقاء، كما كانت تعاليمه تًبرز الحاجة إلى الانقياد إلى روح الناموس والشريعة وليس إلى ظاهرها.[29]

كان يسوع يجتمع كثيرا بالمنبوذين من قبل المجتمع اليهودي المتزمت، فكثيرا ما جالس العشارين، أي جباة الضرائب لصالح الرومان، والذين كانوا مكروهين جدا في محيطهم، لا بل أن يسوع اختار أحد هؤلاء العشارين ليكون من تلاميذه الاثني عشر وهو التلميذ متى، وحسب اعتقاد الكثيرين، هو نفس متى الذي كتب لاحقا أحد الأناجيل الأربعة. وعندما اعترض الفريسيون، وهم من أبرز طوائف اليهود المتدينة والذين يعتقدون ببرهم الذاتي، على اجتماع يسوع بالعشارين والزناة، أجابهم بأنه {لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. فَإذْهَبُوا وَتَعَلَّمُوا مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً، لأَنِّي لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَاراً بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ}.[30]

بحسب إنجيلي لوقا ويوحنا فأن يسوع بذل جهده لإيصال بشارته للسامريين، وهم طائفة تؤمن بالتوراة فقط، أي أسفار موسى الخمسة، وترفض ما بعدها من كتب الانبياء والتي يؤمن بها كافة اليهود، وكان هذا أحد أسباب العداوة القائمة بين الفرقتين، إلا أن ذلك لم يمنع يسوع من التوجه إليهم وتبشيرهم بملكوت الله.

[عدل] القبض على يسوع ومحاكمته وموته

استنادا إلى الإنجيل فأن يسوع جاء مع اتباعه إلى أورشليم في عيد الفصح اليهودي، حيث اجتمع هناك حشد كبير لاستقباله، وكان الحاضرون يهتفون {أُوصَنَّا! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! مَلِكُ إِسْرَائِيلَ!}.[31] وتقول الأناجيل الإزائية بأن يسوع، بعد دخوله كمنتصر إلى أورشليم، أحدث فوضى عارمة في باحة الهيكل، فقلب موائد الصيارفة وباعة الحمام وأخرج الذين كانوا يتاجرون فيه لأنهم كما قال: "حولوا هيكل الرب إلى مغارة لصوص".
وتقول الإناجيل الإزائية أن يسوع، في أيام قلائل بعد هذه الحادثة، أرسل تلاميذه لتحضير ما يُعرَف "بعشاء الفصح" أو "العشاء الأخير" وكان ذلك اليوم هو يوم الخميس، وفي أثناء تناولهم العشاء أنبأهم يسوع عما سيحل به وعن خيانة أحدهم له - يهوذا الإسخريوطي - ويسهب هنا إنجيل يوحنا بوصف الحوار الذي دار بين يسوع والتلاميذ حيث أعطاهم وصيته الأخيرة {هَذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً كَمَا أَحْبَبْتُكُم. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ}،[32]  وبعد العشاء ذهب يسوع والتلاميذ إلى بستان الزيتون المدعو "جثسيماني" ليصلًّوا.

وفي البستان قضى يسوع ساعات عصيبة بمناجاة الآب السماوي، بعدها جاء جند الهيكل ليقبضوا عليه بأمر من السنهدريم - المجمع اليهودي الأعلى - وبأمر من رئيس الكهنة "قيافا"، وقد تم الاعتقال تحت جنح الليل لتجنب الشغب الذي قد يحدثه أنصار يسوع إذا ما تم اعتقاله في وضح النهار، فشعبية يسوع كانت تزداد بين الناس. بحسب الأناجيل الإزائية فأن يهوذا الإسخريوطي أحد تلامذة يسوع قام بخيانة سيده وتسليمه لليهود مقابل ثلاثين من الفضة، فيهوذا كان يعرف الأماكن التي اعتاد يسوع وأتباعه على الاجتماع فيها، فكان برفقة الجنود عندما اتوا إلى بستان الزيتون واتفق معهم على أن الذي سيقبله سيكون هو يسوع الناصري ولكن يهوذا ندم لاحقا على فعلته وقام بشنق نفسه، وأثناء إلقاء القبض على يسوع هب تلميذه بطرس مستلا سيفه ليُهاجم أحد الحراس فقطع أذنه ولكن يسوع وبحسب إنجيل لوقا فقد أعاد أذن الرجل إلى مكانها وشفاه، ثم أمر بطرس بأن يعيد سيفه لغمده وقال: {رُدَّ سَيْفَكَ إِلَى مَكَانِهِ. لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ السَّيْفَ بِالسَّيْفِ يَهْلِكُونَ}،[33] وبعد أن أخذ الجنود يسوع فر تلاميذه واختبئوا. خلال المحاكمة أمام السنهدريم قام شهود زور ليشهدوا ضد يسوع ولكن شهاداتهم لم تتفق فيما بينها، فسأل رئيس الكهنة والشيوخ يسوع بشكل مباشر {أَفَأَنْتَ أبْنُ اللهِ؟} فَقَالَ لَهُمْ: {أَنْتُمْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا هُو}،[34] فأدانوا عندها يسوع بتهمة التجديف وعقوبة هذه التهمة هي الموت.

في صباح اليوم التالي، يوم الجمعة، أرسل رئيس الكهنة يسوع إلى الحاكم الروماني بيلاطس البنطي ليحكم عليه لأنه لم يكن يحق للمحاكم اليهودية تنفيذ حكم الموت بحق أحد دون الرجوع إلى الرومان، فقدم اليهود يسوع لبيلاطس البنطي على أنه مثير للشغب وبأنه يدعي لنفسه مُلك اليهود وبأنه أمر الناس بعدم دفع الجزية للقيصر، أما بيلاطس فأثناء استجوابه ليسوع لم يجد فيه أي علة تدفعه لقتله بل علم بأن اليهود إنما يريدون قتل يسوع بدافع الحسد والغيرة،[35] ولكن الجموع كانت تُلح عليه لكي يأمر بصلبه، وعندما علم بيلاطس بأن يسوع من الجليل قام بإرساله إلى هيرودس حاكم تلك المنطقة إذ كان آنذاك في زيارة لأورشليم وكان هناك عداوة بين بيلاطس وهيرودس، ولما لم يحكم هيرودس على يسوع بشيء رده إلى بيلاطس فصار الحاكمان صديقين منذ ذلك اليوم.

وكان بيلاطس يطلق لليهود كل عام أي سجين يختارونه فتوجه للحشد وقال لهم: {أَنَا لَسْتُ أَجدُ فِيهِ عِلَّةً وَاحِدَة وَلَكُمْ عَادَةٌ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ وَاحِداً فِي الْفِصْحِ. أَفَتُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ مَلِكَ الْيَهُودِ؟ فَصَرَخُوا أَيْضاً جَمِيعُهُمْ قَائِليِنَ: "لَيْسَ هَذَا بَلْ بَارَابَاسَ!". وَكَانَ بَارَابَاسُ لِصّاً}.[36]

بعد ذلك أمر بيلاطس بأن يُجلَد يسوع علَّ ذلك يرضي الشعب لأنه كان يعلم بأن يسوع بريء ولا يستحق الموت، كما أن إنجيل يوحنا يقول بأن بيلاطس كان خائفا من قتل يسوع لأنه ادعى بنوته لله، كما أن زوجته أرسلت إليه طالبة أن يرأف به لآنها تألمت من أجله في حلم[37] وعندما عرض بيلاطس يسوع أمام الناس ازداد هيجانهم وطالبوا أكثر بأن يُصلب، ولكن بيلاطس كان مترددا في ذلك فصرخ اليهود {إِنْ أَطْلَقْتَ هَذَا فَلَسْتَ مُحِبّاً لِقَيْصَرَ. كُلُّ مَنْ يَجْعَلُ نَفْسَهُ مَلِكاً يُقَأوِمُ قَيْصَرَ}،[38] فخشي بيلاطس على نفسه وفضّل إرضاء الشعب فغسل يديه وأعلن بأنه بريء من دم يسوع فهتف اليهود {دَمُهُ عَلَيْنَا وَعَلَى أَوْلاَدِنَا}.[39]

عندها أسلم يسوع لمشيئتهم ليًصلب، فأخذه الجنود وألبسوه ثوبا أرجوانيا ووضعوا إكليلا من الشوك على رأسه وكانوا يستهزئون به ويبصقون عليه، ثم حمَّلوه صليبه وأخذوه إلى الموضع الذي يًسمى "جلجثا" أي الجمجمة وصلبوه هناك مع لصين واحدًا من على يمينه والأخر من على يساره، وكان بيلاطس قد أمر بأن توضع لوحة فوق صليبه كتب عليها "يسوع الناصري ملك اليهود" هذا على الرغم من اعتراض قادة اليهود على ذلك.[40] لم يكن أحد من أتباع يسوع معه عند الصليب سوى أمه ويوحنا وبعض النسوة. وعلى الصليب نطق يسوع جمله السبع الشهيرة، فغفر لصالبيه ووعد اللص التائب بالفردوس وأوكل إلى التلميذ المحبوب أمر الاعتناء بأمه من بعده وطلب الماء ولكنه لم يشربه وتلى الآية الأولى من المزمور الثاني والعشرين ثم قال قد أًكمِل وصرخ بصوت عظيم: {يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي}[41] ومات. تًجمِع الأناجيل الأربعة على أن يسوع مات قبل نهاية النهار، وتتحدث الأناجيل الإزائية عن معجزات ترافقت مع حادثة الصلب حيث أظلمت السماء ثلاث ساعات من الساعة الثانية عشرة حتى الساعة الثالثة من بعد الظهر ثم تزلزلت الأرض وظهر أموات صالحين لكثيرين.
بعد موت يسوع قام يوسف الرامي - رجل يهودي ثري من أعضاء السنهدريم آمن بالبشارة بحسب إنجيلي مرقس ولوقا - قام بطلب جسد يسوع من بيلاطس فأذن له بيلاطس بأن يأخذه فقام الرامي بإنزاله عن الصليب وبدفنه في قبر كان قد نحته لنفسه في بستانه وبحسب إنجيل يوحنا فإن نيقوديموس الفريسي وهو أحد أتباع يسوع كان قد ساعد الرامي بعملية الدفن، وكانت هناك أيضًا مجموعة من النسوة المؤمنات بيسوع تنظرن أين دفنوا الجسد: {وَتَبِعَتْهُ نِسَاءٌ كُنَّ قَدْ أَتَيْنَ مَعَهُ مِنَ الْجَلِيلِ، وَنَظَرْنَ الْقَبْرَ وَكَيْفَ وُضِعَ جَسَدُه. فَرَجَعْنَ وَأَعْدَدْنَ حَنُوطاً وَأَطْيَأباً. وَفِي السَّبْتِ اسْتَرَحْنَ حَسَبَ الْوَصِيَّةِ.}.[42]

[عدل] القيامة والصعود

بحسب الإنجيل فإن يسوع قد قام من الموت في اليوم الثالث لصلبه، وينص إنجيل متى عن ظهور ملاك قرب قبر يسوع وبلَّغ خبر قيامته للنسوة الذين كن قد جئن إلى هناك ليُطيبن جسده بحسب العادة التي كانت جارية آنذاك، وبحسب إنجيل لوقا كان هناك ملاكين في القبر أما إنجيل مرقس فيتحدث عن وجود شاب يرتدي لباس أبيض.

وفي إنجيل مرقس قيل أن مريم المجدلية كانت أول من ظهر لها المسيح في صبيحة القيامة،[43] وفي إنجيل يوحنا قيل بأن مريم المجدلية نظرت إلى داخل القبر فرأت هناك ملاكين سألوها عن سبب بكاءها، ثم التفتت خارجا فرأت شخصا تكلم إليها ولم تدرك أنه يسوع بنفسه حتى نطق باسمها.[44]

في سفر أعمال الرسل في كتاب العهد الجديد، قيل بأن يسوع قد ظهر لعدة أشخاص في عدة أماكن مختلفة خلال فترة أربعين يوما بعد يوم قيامته، وكان قد ظهر بعد قيامته بساعات لإثنين من اتباعه بينما كانوا مسافرين في الطريق صوب قرية عمواس، وظهر بعد ذلك لتلاميذه الإثني عشر عندما كانوا مجتمعين في العليَّة بدون توما ومرة أخرى عندما كان توما معهم حيث أعطى يسوع هناك التطويبة الشهيرة للذين آمنوا ولم يروا.[45]

وبينما كان يسوع قد توجه بتبشيره أثناء حياته لليهود بشكل خاص فقد أوصى تلاميذه بعد قيامته بنقل الأخبار السارة إلى كل العالم، فقد قال لهم أثناء صعوده للسماء بعد أربعين يوما من قيامته: {سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِ وَالسَّامِرَةِ وَإِلَى أَقْصَى الأَرْضِ}،[46] وبحسب أعمال الرسل فأن يسوع ظهر لاحقا لبولس الرسول أثناء سفره إلى دمشق، وقد وعد يسوع بأنه سيأتي مرة أخرة ليتمم كل ما تبقى من نبوات عنه حول الأيام الأخيرة.

[يسوع في المذاهب المسيحية الأخرى

فيما يلي عرض لآراء مذاهب مسيحية أخرى حول يسوع المسيح، وهي تخالف بطبيعة الحال الرؤيا المسيحية التقليدية للمذاهب الكبرى الأرثوذكسية، الكاثوليكية والبروتستانتية، مع وجود نقطة شبه بين المذهب الأخير النسطورية، حيث أن البروتستانت لا يُطلقون لقب والدة الإله على مريم العذراء.

[عدل] الآريوسية

لا تعتقد الآريوسية بألوهة المسيح وتقول بأن الابن الكلمة، المسيح، ليس بإله فهو مولود من الله الآب لذلك فإن علاقته مع الآب هي علاقة بنوة وليست مساواة أو مشاركة في ذات الطبيعة الإلهية، وعلى هذا فالكلمة ليس أزلي ولكن مخلوق خاضع لله.[47]

[عدل] النسطورية

في النسطورية يسوع المسيح مكون من شخصين، إلهي وهو الكلمة، وإنساني أو بشري هو يسوع، فبحسب النسطورية لا يوجد إتحاد بين الطبيعتين البشرية والإلهية في شخص يسوع المسيح. بل هناك مجرد صلة بين إنسان والألوهة، وبالتالي لا يجوز إطلاق اسم والدة الإله على مريم كما تفعل الكنائس المسيحية الكاثوليكية والأرثوذكسية، لأن مريم بحسب النسطورية لم تلد إلها بل إنسانا فقط حلت عليه كلمة الله أثناء العماد وفارقته عند الصليب.[48]

[عدل] المورمون

يؤمن المورمون بأن يسوع المسيح هو ابن الله وهو ابن الله الوحيد المولود بالجسد، وهو المخلص الذي من خلاله أعد الآب السماوي طريقا لجميع البشر لكي يكونوا مثله ولكي يعودوا ويحيوا معه للأبد، فالمورمون يؤمنون بالمسيح ويعبدونه على أنه المخلص.[49] ويؤمن المورمون أيضًا بأن يسوع المسيح قام بخلق كل شيء تحت إشراف الآب السماوي، وهو سوف يكون ديان العالم في اليوم الأخير. وبحسب إيمان المورمون فأن يسوع ولد من مريم العذراء وخلال حياته على الأرض قدم للإنسان حياة مثالية لكي يحتذى بها، وعلم الجموع بالكلمة وبالأمثلة كيف يجب أن يعيشوا في محبة لله وللآخرين واجترع معجزات كثيرة من شفاء وتكثير للخبز السمك وطرد الشياطين وغيرها. ومن خلال آلام يسوع في بستان جثسيماني ولاحقا على الصليب، تخلص البشر من الخطايا، فالذي يتبعه بصدق وتوبة تغفر ذنوبه بكفارة المسيح، ومن خلال قيامته خلص يسوع الناس من الموت، فقد منحهم جميعا القوة للقيامة، وعندما تنتهي الحياة على هذه الأرض سوف يكون يسوع المسيح الديان الأخير.[50]

دُوّن في العهد الجديد قسم من حياة المسيح وفي كتاب المورمون تكملة لحياة يسوع على الأرض بعد قيامته حيث ظهر لشعبه في القارة الأمريكية القديمة، حيث يعتقد المورمون بأن كتاب مورمون الذي دونه جوزيف سميث بطريق الوحي هو شاهد آخر إضافة للكتاب المقدس على حياة وتعاليم المسيح.

بالنسبة للمورمون، فإن يسوع المسيح هو أحد أعضاء الثالوث الأقدس الذي هو الإله المتحد في العلة والسبب وليس في الجوهر.

[عدل] شهود يهوه

بالنسبة لشهود يهوه فإن يسوع ليس إنسانا وليس إلها قديرا بل هو مخلوق روحاني قدير وملك سيحكم في يوم ما العالم باسم يهوه وقد نال لقب "المسيح" عندما اعتمد في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان.

الله "يهوه" قام بخلق يسوع المسيح قبل كل خليقة وبه خَلَقَ كل شيء، أي أن يسوع هو المخلوق الوحيد الذي خُلِقَ مباشرة من قبل الله، فهو ابن الله البكر الناطق بلسان يهوه فهو كلمة الله، وقد تعلم يسوع من أبوه يهوه كل شيء في الفترة الطويلة التي قضاها في السماء إلى جانبه، ثم بدأت مرحلة جديدة من حياته عندما أًرسِل إلى الأرض وولد بطريقة معجزية من مريم العذراء، وعندما بلغ الثلاثين من عمره بدأ ينادي ببشارة ملكوت الله وفي نهاية مسيرته الدنيوية قدم حياته طوعا بدافع المحبة للإنسان لكي يعطي للبشرية الأمل بالمستقبل، وقد قًتِل صلبا على عمود وليس على صليب كما يدعي المسيحيين، وبعد موته قام كشخص روحاني وصعد إلى السماء وجلس عن يمين يهوه منتظراً أن يستلم حكمه الملكي والذي ناله وبدأ يحكم كملك، وسوف يأتي في يوم ما ليشن حرباً ليهلك الأمم الشريرة وليحفظ أتباعه الأبرار أثناء تلك الحرب المسماة "هرمجدون"، وبعدها سيحيا أتباعه في كنفه بسلام عظيم كرعايا أرضيين لملك يهوه السماوي حيث سينهي المرض والموت والجوع.[51]
[
يسوع في الديانات الابراهيمية الأخرى

[عدل] موقف اليهودية من شخص يسوع

لايؤمن اليهود بيسوع ويرفضون فكرة تألهه وبأنه جزء من ثالوث إلهي، واليهودية أيضًا لاتعترف بكون يسوع هو المسيا أو المسيح المنتظر، لأنه حسب اعتقادهم لم يتمم النبوات التي تحدثت عن المسيح وعن العصر المسيحاني الذي سيجلبه معه، ويمكن ملاحظة موقف اليهودية من يسوع بشكل واضح في كتابات الرابي موسى بن ميمون حيث يقول في كتابه "ميشناه التوراة":
   
   أما عن يسوع الناصري الذي ادعى أنه المسيا (المسيح) وقُتل بأمر المحكمة، كان النبي دانيال قد سبق وتنبأ عنه: {وأطفال ثوار شعبك سيرفعون أنفسهم لمرتبة النبوة فيتعثرون}، فهل يمكن أن توجد صخرة عثرة أكبر من هذه؟ كل الأنبياء أجمعوا على أن المسيا سوف يخلص إسرائيل وينقذه وبأنه سيجمع المشتتين ويقيم الوصايا، بينما سبب الناصري ضياع إسرائيل بحد السيف وتفرق من تبقى منهم في كل مكان، كما أنه غير التوراة وتسبب بحصول خطأ فظيع بعبادة إله إلى جانب عبادة الرب.

ولكن عقل الإنسان لا قدرة له على الوصول إلى مقاصد الخالق لأن أفكاره وطرقه ليست كأفكارنا وطرقنا، كل هذه المسائل عن يسوع الناصري وعن الاسماعيلي الذي قام من بعده (محمد بن عبد الله) كانت الغاية منها تمهيد السبيل للملك المسيا ولإعادة العالم الزائل لعبادة الله معا كما قال النبي صفنيا: {لأني حينئذ أحول الشعوب إلى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوه بكتف واحدة.}.

وتعلن اليهودية الإصلاحية بشكل صارم بأن كل يهودي يصرح بان يسوع هو المسيح المخلص فهو ليس بيهودي بعد، فبحسب التقليد اليهودي فأن السماء لم ترسل أنبياء بعد عام 420 ق.م،[52] فيكون بذلك النبي ملاخي هو آخر أنبياء اليهودية والذي سبق زمانه زمان يسوع بعدة قرون.

فاليهود إذا يؤمنون بشكل قاطع بأن يسوع لم يتمم الشروط الأساسية التي حددتها التوراة عن شخصية المسيح، فهو ليس المسيح ولا حتى نبي مرسل من عند الله.

[عدل] في الإسلام

يطلق القرآن اسم عيسى، كالتسمية الشائعة عند العرب المسيحين القاطنين في أقصى شمال شبه الجزيرة العربية، بدلا من يسوع، على المسيح، وهذه ظاهرة متكرّرة في تعريب أسماء الأعلام، فالقرآن يقول يحيى لا يوحنّا وإلياس لا إليا وإدريس لا أخنوخ ألخ.[53] والقرآن يصفه "بالمسيح" كوصف كل المسيحيين، ويلقّبه بابن مريم كما ورد ذلك في الإنجيل المنسوب إلى مرقس.[54] ويصف القرآن عيسى بأنه كلمة من الله ألقاها إلى مريم وروح منه، وأن أمه طاهرة صدّيقة من الصِدّيقين وأنها سيّدة نساء العالمين، اختارها الله لولادة عيسى من غير أن يمسسها بشر. وقد أرسل الله عيسى إلى بني إسرائيل ليبشّرهم وينذرهم، ويحلّ لهم بعض الذي حرّم عليهم. وأجرى الله على يديه معجزات باهرات كإحياء الموتى وإبراء المرضى. وكلّ هذا يوافق التعاليم المسيحية إلى حدّ بعيد. إلا أن القرآن يجزم بوضوح لا يقبل الجدل أو التأويل بأن المسيح عيسى بن مريم عبد لله ومخلوق من مخلوقاته فهو بشر ككل البشر، وأن أمه مريم حملت به من دون أب. فالله خلقه بمعجزة كما خلق آدم من دون أب أو أم، وأيده بالمعجزات من إحياء الموتى والإبراء.[55] وقد غلا فيه قومه من بعد ما رفعه الله إليه غلوا كبيرا. فقالوا إنه ابن الله ثم الله ثم عبدوه، كما جاء في القرآن: {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَأوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً}،[56] وقد نسب القرآن إليه عددًا من المعجزات لم تذكرها الأناجيل القانونية بل ذكرها إنجيل الطفولة المنسوب إلى توما الذي لا تعتمده الكنيسة، ومن ذلك أن عيسى يخلق من الطين طيرًا، ويخبر الناس بما يدّخرون في بيوتهم.

أما عن موته، فهو باعتقاد المسلمين، لم يُصلب ولم يُقتل بل رفعه الله إليه ونجاه من مكر أعدائه، حيث توجد آيات كثيرة من القرآن تدل على اشتباه قتل المسيح على من صلبوه كقوله: {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا ۝ بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا}.[57] وقد ذكر القرآن الوفاة وتعني لقاء الله، وقد تعني الموت الجسدي كما هو قول بعض العلماء المسلمين،[58] فذُكر في القرآن :{وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ۝ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ۝ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}.[59]

ويعتقد المسلمون أن المسيح رسول الله من أولي العزم من الرسل. ويجلّون ذكراه ويسلّمون عليه وعلى كل الأنبياء، ويتسمون باسمه عيسى وباسم أمّه مريم كما يعتقدون بأن المسيح سيأتي لينصر المسلمين والمؤمنين بالله، آخر الزمان، فيملأ الأرض عدلاً وقسطًا.[60] كما يؤمن المسلمون أن المسيح قد تنبأ بقدوم محمد ليكون آخر الأنبياء وخاتمهم،[60] لما جاء في القرآن: {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ}[61] ويقول علماء الشريعة الإسلامية أن "أحمد" المذكور هو نفسه محمد لعدّة أسباب منها أن هذه البشارة بهذا الاسم نزلت في لغة غير عربية، واللغات لا تتطابق فيها الأسماء تمام المطابقة، فقد يقرأ الاسم الواحد بأكثر من لفظ لضرورة الترجمة، مثل "إبراهيم"، فهو يُقرأ "إبراهام" ويقرأ "إبراهوم" في قراءات القرآن الكريم، ولم يقل أحد أن الاسم الأول غير الاسم الثاني، ولكن جرى التسامح في رسمها ونطقها لاختلاف اللغة.[62]

يرى بعض اللغويين أن استخدام عرب الجنوب والقرآن للفظة عيسى بدلاً من لفظة يشوع أو يسوع كما هي واردة في لغتها الأصلية، هو تعريب لاسمه من اليونانية "إيسوس"[63](باليونانية: Ιησούς).

[عدل] آراء الديانات غير الابراهيمية عن يسوع

[عدل] وجهة نظر البوذية

العديد من البوذيين - بما فيهم تينزن غياتسو، الدالاي لاما الرابع عشر - ينظرون إلى يسوع المسيح على أنه بوديساتفا عظيم، أي أنهم يعتقدون بوصوله إلى أقصى درجات البوذية الروحية، وبأنه قضى حياته بصنع الخير لبني البشر، وقد لاحظ الحكماء البوذيون دائما التشابه الكبير بين تعاليم يسوع وبوذا، ليس من ناحية أن كلا الرجلين دعا للمحبة والتسامح فقط بل أيضًا من ناحية أخذهما ذات الموقف من الأديان التي كانت سائدة في أيامهما فقد احترماها وانتقداها في نفس الوقت، فقد كانا مصلحين دينيين على حد سواء.

لقد انتقدا كلاهما طاعة الكهنة ورجال الدين من دون امتلاك وعي أو إدراك روحي شخصي، كورود تعبير بما معناه "أعمى يقود أعمى" في كل من سوترا بيتاكا، أحد كتب البوذية المقدسة، وفي الإنجيل.

وعندما اكتشف إنجيل توما ـ أحد الكتب غير القانونية بالنسبة للكنيسة ـ عام 1945م، ربط بعض الباحثين بين محتواه وما بين التصورات الروحية البوذية والشرقية بشكل عام.[64]

[عدل] وجهة نظر الهندوسية

للهندوس اعتقادات مختلفة عن يسوع، فالبعض يعتقد بأنه كان رجلا عاديًا، والكثيرين منهم ينظرون إلى يسوع على أنه "جورو" - أي المعلم الهندوسي الذي قطع شوطا طويلا في بلوغ الحكمة، أو بأنه "يوجي" - أي خبير بممارسة اليوغا، ولكنه لم يكن إلها، والعديدين من أتباع تقليد "يوغا سرات شبدا"، أي اتحاد الروح مع الكائن الأسمى" مثل سوامي فيفيكانادا، أحد كبار القادة الروحيين لفلسفة الفيدانتا والذي عاش في القرن التاسع عشر، يعتبرون يسوع بأنه منبع للاستقامة وبأنه خلاصة الكمال.

أما بالنسبة لباراماهانسا يوجاناندا الذي لعب دورًا رئيسيًا في جلب فلسفة اليوغا إلى الغرب وكان يعتقد بأن يسوع كان إعادة لتجسد النبي اليسع وبأنه كان تلميذًا ليوحنا المعمدان الذي كان بدوره إعادة لتجسد النبي إيليا، حيث النبي اليسع كان تلميذًا للنبي إيليا، وكلاهما من أنبياء العهد القديم.

وقد اعتبر المهاتما غاندي يسوع كأحد معلميه الرئيسيين وبأنه ملهمه في فلسفة المقاومة السلمية أو فلسفة اللاعنف، ومن أقواله الشهيرة عن يسوع قوله للإنكليز:
   
    أحب مسيحكم، ولكني لا أحب مسيحييكم فهم بعيدون جدًا عن أن يكونوا كالمسيح.[65]    
 
[عدل] وجهات نظر متنوعة

تعتبر الديانة البهائية يسوع المسيح ومحمد بن عبد الله وجواتاما بوذا وآخرين بأنهم جميعا أنبياء لله، وبينما يوجد هناك وجهات نظر بهائية تتفق مع تلك المسيحية عن يسوع فأن المسيحيين يرفضونها تمامًا.[66]

تنظر الديانة المندائية إلى يسوع على أنه نبي مخادع أو المسيح الكاذب أنتجته خرافات إله اليهود في كتاب العهد القديم، وبأنه كان خصما للنبي الصالح يوحنا المعمدان، ومع هذا فأنهم يؤمنون بأن يوحنا قد عمَّد يسوع.[67]

لحركة العصر الجديد (بالإنجليزية: The New Age‏) آراء وتصورات عديدة عن شخصية يسوع المسيح، فالبعض منهم يعتبره المعلم العظيم أو السيد العلِّي على غرار بوذا، الذي علم الناس بأن المسيحانية هي شيء يمكن لأي إنسان بلوغه.

وفي نفس الوقت العديد من مبادئ حركة العصر الجديد كالتقمص تتعارض وتتضارب مع تعاليم المسيحية التقليدية، وهناك بعض جماعات هذه الحركة تعتقد بأن يسوع درس الحكمة في جبال الهملايا أو في مصر خلال سنوات حياته الضائعة، أي خلال فترة تقريية ما بين طفولته وبداية عمله التبشيري عندما بلغ الثلاثين والتي لم يتحدث عنها الكتاب المقدس.


هناك العديد من علماء الأخلاق ممن شددوا على القيم الأخلاقية التي نادى بها يسوع، مثل جاري ويلس (بالإنجليزية: Garry Wills‏) الذي بين أن هناك تمايز بين أخلاقيات يسوع والأخلاقيات المعتادة للمسيحية، وقد صور يسوع على أنه الواعظ المتجول،[68]  الذي علَّم عن السلام،[69]  وعن المحبة،[70]  وعن حقوق المرأة،[71]  وعن احترام الأطفال،[72]  وهو الذي تجرأ وانتقد القادة الدينيين المرائين[73]  والأغنياء،[74]  وقد أيَّد وأكَّد على هذه المبادئ الأخلاقية الكثير من المدافعين عن حقوق الإنسان والملحدين واللاأدريين.

ويوجد بعض من المؤرخين من يشك بحقيقة وجود يسوع كشخصية تاريخية والبعض الآخر ينفي وجودها تماما.[75]

Jesus

sus Jesus (between 2 and 8 BC to between 29 and 36 after birth) is the sire of Christianity one of the largest religions of the world [4], also known as the name of Jesus Christ where the word Christ means 'anointed with oil', which derived from the word 'Messiah' in Hebrew [5], also known as Jesus of Nazareth [6] relative to the city of Nazareth, where he lived most of his life. Jesus''is the name in Aramaic. Jesus in Hebrew and Aramaic spoken Joshua (יהושע -) and literally means 'Jehovah maimed' any 'God saves'. [7] [8] Jesus Christ according to the Bible and by faith in fundamental doctrines of Christianity: Orthodox, Catholic and the vast majority of Protestantism, is the son of God, [9 ] It is the Lord, [10] It is one with God the Father, [11] It is God himself, who appeared in the flesh, [12] This is known as the doctrine of the Trinity. According to the law of faith formulated by the Church Fathers in the Council of Nicaea in 325 AD, Jesus is God incarnate and equal to the Father in essence: [13] God from God .. Light of Light .. True God from true God .. A second person in the Trinity (one God in three Persons equal and united in substance).

 In accordance with the doctrine of Christianity, the: Jesus Christ was born in Bethlehem also had to be born according to what predicted by the Prophet Micah. Remember the four Gospels: Matthew, Mark, Luke, and John, live testimonies, which they saw and learned and they were witnesses to him for an act of. Was born miraculously without a father, as the Holy Spirit on the Virgin Mary, she conceived, and then generated in Bethlehem, as stated in the Bible.

 Christians believe that the crucified and died to pay for the sins of all human beings, so as not to destroy whoever believes in him, but have eternal life. Then raised from the grave on the third day, a compelling death by death, as prophesied in the Old Testament. Then appeared to his disciples and stayed with them for forty days and then ascended into heaven, and sat on the right hand of God will come on the last day to judge the living and the dead and His kingdom will have no end.

 According to his life and teachings of the Bible are the four canonical Gospels: Matthew, Mark, Luke, and John the main sources for the basic Christian tradition to get information about the life of Christ. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; [edit] Lineage and family among the four Gospels singled Besharati Matthew and Luke speak only about the lineage of Jesus and the strain that incline them, as occurs when the Gospel of Jesus about the percentage of slope On the one hand his father the legal front of the Jewish law, a Joseph preacher of the Virgin, the mother of Luke the Evangelist was also spoke about the lineage of Jesus in terms of 'Joseph', but based on the interpretations of others, has passed the line ratios of Christ in the Gospel of Luke through the strain of his mother Mary, but in general both Christ Evangelical return rates to and from King David to the Prophet Abraham. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; legs of similar proportions when when And Luke, from Abraham to David, but differ from David to Joseph orator Mary, begins when Soliman through all the kings of Judah until the last king Jeconiah, after Jeconiah ended the line of kings in the genealogy because of the occupation Babylonian kingdom of Judah, and in all cases was the desire of when is the emphasis on the decline of Jesus descendants of kings, it is when the rightful heir to the throne of Israel.

 The rates of Jesus by the Gospel of Matthew came to the following format: {this record rates of Jesus Christ, Son of David, son of Abraham: Abraham begot Isaac. And Isaac begot Jacob. And Jacob begot Judah and his brothers, and Judah fathered Perez and Zerah of Tamar. And Perez begot Hezron. And Hezron fathered Aram. And Aram fathered Amminadab. And Amminadab fathered Nahshon. And Nahshon begot Salmon. And Salmon begot Booz of Rahab. And Boaz begot Obed of Ruth. And Obed begot Jesse. And Jesse begot David the king. And David fathered Solomon by the wife of Uriah. And Solomon fathered Rehoboam. And Rehoboam fathered Abijah. And Abijah begot Asa. Asa fathered Jehoshaphat. And Jehoshaphat begot Joram. And Joram begot Uzziah. And Uzziah fathered Jotham. And Jotham begot Ahaz. And Ahaz begot Hezekiah. And Hezekiah begot Manasseh. And Manasseh begot Amon. And Amon begot Josiah. And Josiah begot Jeconiah and his brothers during the captivity to Babylon. After the exile to Babylon, Jeconiah begot Salathiel. And Salathiel fathered Zerubbabel. And Zerubbabel fathered Obehud. Obehud and fathered Eliakim. And Eliakim begot Azor. And Azor begot Zadok. And Sadoc begot Achim. And Achim begot Eliud. And Eliud begot Eleazar. And Eleazar begot Matthan. And Matthan begot Jacob. And Jacob begot Joseph the husband of Mary of whom was born Jesus who is called Christ}. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; in the Gospel of Luke, it is noted that the list of ratios Jesus longer than that of the Gospel of Matthew, because of Luke begins with Adam and mention the names of more of David and Jesus, where it is believed that Matthew was shorten the list by mentioning personalities most important, while interested in Luke is known as for accuracy stated The list in more detail. [14] did not address the four Gospels to Joseph fiance of Mary, such as the birth of Jesus and shortly afterwards during his childhood, was the Jews, believe that Joseph that is the father of Jesus They were know as 'Jesus of Nazareth, the son of Joseph Najjar', during the incident steel demand Christ of the beloved disciple to take care of his mother, Mary, and this suggests that Joseph was probably dead before the crucifixion period is not known [15]. Talk some New Testament books Kingel Matthew, Mark, and the letter to the Galatians about the presence of relatives of Jesus, including the brothers and sisters, the Greek word used in these texts are 'adelphos' which translates as 'brothers' in the many translations of the New Testament, but the word is year may indicate any close family is also Catholic and Orthodox Christians and some Protestants believe that Jesus's brothers They are cousins and cousins or children of Joseph preacher mother of another wife and that of their faith Bptullip Mary before, during and after the birth of Jesus Christ. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; [edit] Birth According to Matthew and Luke was born Jesus in Bethlehem in Judea, and his mother is the Virgin Mary, who bore and gave birth to him miraculously by the Holy Spirit without any physical contact, which provides for the Gospel of Luke on the visit of the angel Gabriel has to tell her that he had chosen to be the mother of the Son of God. [16] Based on the same Bible was issued in that period, the order of Augustus Caesar, Roman Emperor, to subscribe all the inhabitants of the empire, so it is a census of them, and this is why Mary and her fiance, Joseph to leave their place of residence in the city of Nazareth and go to the City of David, a city of Bethlehem to be registered there because they Of the House of David and his clan, and then the days of Mary had been to give birth and that he did not have a place in a hostel or a hotel because of the heavy city spent the night in a barn for animals, where Jesus was born, and in the meantime, the angel of the Lord visited the shepherds keeping watch to guard their sheep and preached to the birth of the Savior stood these shepherds, and they came and saw the child and his mother and then spread the news in all that region, and speaks Evangelist when the arrival of the Magi from the East bringing gifts to visit the child is born King of the Jews after that followed the star appeared in the sky believe that the signal from the sky on the birth of King Messiah, [17] and then speak the Gospel of Matthew for the flight of Joseph and Mary and her child to Egypt to escape the king's command Herod the execution of all the children of Bethlehem and its environs from the age of two years or less, but then returned to their homes after The danger has passed. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; Based on the Bible, the place where he spent the Jesus of his childhood is the city of Nazareth in the Galilee, according to the Gospel of Luke lived Joseph and Mary in Nazareth before Jesus was born and returned after his birth, but for the Gospel of Matthew has remained the family in Egypt until the the death of King Herod and returned to the land of Israel informed Joseph that the son of Herod became king of the Jewish place His father, his family was afraid to return there, and inspired by God came to him in a dream, went to the parts of Galilee to the city of Nazareth. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; [edit] Childhood and early life of adulthood, according to the Gospel of Luke [18] was the age of Jesus when baptized about thirty years, and the only incident mentioned in the Bible about the period between birth and General are the ones that talk about the Gospel of Luke for the loss of the Child Jesus in the temple during the His visit to Jerusalem with his parents. [19] in the Gospel of Mark, Jesus invited Banagar, [20] In the Gospel of Matthew son of carpenter, [21] It is known that this Jesus spent his youth learning the profession from his father Joseph.

 [Edit] Baptism and experience on the mountain usher in the Gospel of Mark is the story of Emad Jesus by John the Baptist, and considered by many Bible students beginning the start of Jesus in his public advocacy, According to Mark has Jesus came to the Jordan River to be baptized, where he was John the Baptist preaching to the people and Imayorm baptism repentance. Matthew adds here the dialogue between Jesus and John, when the latter declined Initially Emad Jesus, asking him that the baptized is, but returned and complied finally to the desire of Jesus and baptized: {Let now, for thus it becometh us to fulfill all righteousness.}, [22] After Jesus was baptized and came out of the water, says the Gospel of Mark that Jesus {saw the heavens split, and the Spirit descending like a dove on it. It was the voice of The heavens: You are my beloved Son, in whom I am well pleased.}. [23], after the baptism, according to the Gospel of Matthew has taken Jesus by the Holy Spirit into the wilderness and fasted there forty days and forty nights, and when the hungry are finally starting to Satan tempted to pay to use the power of spiritual as evidence that the Son of God, but Jesus he refused the temptations of the devil is always armed with verses from the Old Testament, and agree The four Gospels that Jesus tried three times, and after that the failure of the devil victory, it splits until the angels came to serve Jesus. [24] [edit] Service and preaching provided the Bible that Jesus is the Messiah, ie the Messiah, sent {to serve and to give himself a ransom for many}, [25] In order to augur good news: {that I should preach the gospel Cities, the other is also the kingdom of God, for I am for this has been sent}. [26] During his life, Jesus Bajtraa miracles Behrat as one having authority, he healed the sick and remove evil spirits from Almmsocn and walked on water and has many of the dead, Kiqamth to his friend 'Lazarus' death, after ruled that his body four days in the grave. [27] The Gospel of John speaks of the passage of three Various Jewish holidays through the life of Jesus missionary, the stars of this period that the public where Jesus preached, which was nearly three years, with this in mind that some interpretations of the parallel Gospels, Matthew, Mark, Luke, suggests that the period of service of Jesus was only one year. Was all the focus during the life of Jesus missionary-oriented as they are loyal to him the twelve disciples, therefore, invited many of his students. Jesus has prompted many to believe that the veil will be lifted full of secrets that the ancient books and that the end of the world's demise will come unexpectedly, so I was asked his followers to be always Iqizin and full of faith.

 At the peak of his bid to attract Jesus of thousands to listen to him, especially residents of the Galilee and the Jordan Basin, the most famous teachings of those commandments that Guenha to the masses during the Sermon on the Mount, which contained the Beatitudes and the Lord's Prayer, where the Gospel of Matthew says that {when Jesus had finished these words stunned the crowd of educated , because
38  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / حياة السيدة العذراءLife of the Virgin Mary في: 05:01 15/11/2010
 حياة السيدة العذراء

ولدت العذراء بمدينة الناصرة حيث كان والداها يقيمان، وكان كليهما متوجع القلب لأنه لم يكن يستطيع أن يقدم قربانا لله لأنه لم ينجب أولادا فلما جاء ملء الزمان المعين حسب التدبير الإلهي أرسل ملاك الرب وبشر الشيخ يواقيم والدها حينما كان قائما في الجبل يصلي بقوله: "ان الرب يعطيك نسلا يكون منه خلاص العالم" فنزل من الجبل لوقته موقنا ومصدقا بما قاله له الملاك وأعلم زوجته حنة بما رأى وسمع ففرحت وشكرت الله ونذرت نذراً أن الذي تلده يكون خادما لله في بيته كل أيام حياته وبعد ذلك حبلت وولدت هذه القديسة وأسمتها "مريم" التي أصبحت ملكة نساء العالمين.

كان ميلاد العذراء مريم أول بشنس (عام 5486 لآدم) ووُلدت بعدها مريم الأخرى التي فيما بعد صارت زوجة حلفا (كلوبا) والتي أنجبت يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا أولاد خالة المسيح (الذين يدعون إخوة الرب)

    *

      وفي 3 كيهك (في عام 5489 لآدم) كان دخول العذراء إلى الهيكل في سن 3 سنوات .. فعاشت في تسبيح وصلوات حتى بلغت من العمر 13 سنة فصارت مريم خطيبة ليوسف حسب الشريعة.
    *

      وصارت لدى يوسف .. وولدت السيد المسيح في 29 كيهك (عام 5501 لآدم).
    *

      ثم صارت في بيت يوحنا الحبيب بعد صلب السيد المسيح من 29 برمهات (عام 5534 لآدم)..
    *

      وكانت نياحتها في يوم 21 طوبة (عام 5545 لآدم) فكانت سنوات حياتها على الأرض إلى نياحتها 58 سنة.

 عظمة العذراء

عظمة العذراء قررها مجمع أفسس المسكوني المقدس الذي إنعقد سنة 431م بحضور 200 من أساقفة العالم ووضع مقدمة قانون الإيمان التي ورد فيها : نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله لأنك ولدت لنا مخلص العالم أتي وخلص نفوسنا فعلي أية الأسس وضع المجمع المسكوني هذه المقدمة ؟ هذا ما سنشرحه الأن :

العذراء : هي القديسة المطوبة التي يستمر تطويبها مدي الأجيال كما ورد في تسبحتها : هوذا منذ الأن جميع جميع الأجيال تطوبني ( لو 1 : 46)

والعذراء تلقبها الكنيسة بالملكة وفي ذلك أشار عنها المزمور 45 : قامت الملكة عن يمين الملك .

ولذلك فإن كثيرا من الفنانين حينما يرسمون صورة العذراء يضعون تاجا علي رأسها وتبدو في الصورة عن يمين السيد المسيح ويبدو تبجيل العذراء في تحية الملاك جبرائيل لها : السلام لك أيتها الممتلئة نعمة . الرب معك . مباركة أنت في النساء ( لو 1 : 28)
أي ببركة خاصة شهدت بها أيضا القديسة أليصابات التي صرخت بصوت عظيم وقالت لها : مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 42)

 وأمام عظمة العذراء تصاغرت القديسة أليصابات في عيني نفسها وقالت في شعور بعدم الإستحقاق مع أن أليصابات كانت تعرف أن إبنها سيكون عظيما أمام الرب وأنه يأتي بروح إيليا وقوته ( لو 1 : 15 ، 17)

" من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي" ( لو 1 : 43)

ولعل من أوضح الأدلة علي عظمة العذراء ومكانتها لدي الرب أنه بمجرد وصول سلامها إلي أليصابات إمتلأت أليصابات من الروح القدس وأحس جنينها فارتكض بابتهاج في بطنها وفي ذلك يقول الوحي الإلهي : فلما سمعت أليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها وإمتلأت أليصابات من الروح القدس ( لو 1 : 41)

إنها حقا عظمة مذهلة أن مجرد سلامها يجعل أليصابات تمتلئ من الروح القدس ! من من القديسين تسبب سلامه في أن يمتلئ غيره من الروح القدس؟ ولكن هوذا أليصابات تشهد وتقول : هوذا حين صار سلامك في أذني ارتكض الجنين بابتهاج في بطني امتلأت أليصابات من الروح القدس بسلام مريم وأيضا نالت موهبة النبوة والكشف فعرفت أن هذه هي أم ربها وأنها : أمنت بما قيل لها من قبل الرب كما عرفت أن ارتكاض الجنين كان عن إبتهاج وهذا الابتهاج طبعا بسب المبارك الذي في بطن العذراء : مباركة هي ثمرة بطنك ( لو 1 : 41 - 45)

عظمة العذراء تتجلي في اختيار الرب لها من بين كل نساء العالم

الإنسانة الوحيدة التي انتظر التدبير الإلهي ألاف السنين حتي وجدها ورأها مستحقة لهذا الشرف العظيم الذي شرحه الملاك جبرائيل بقوله : الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعي إبن الله ( لو 1 : 35)

العذراء في عظمتها تفوق جميع النساء:

لهذا قال عنها الوحي الإلهي : بنات كثيرات عملن فضلا أم أنت ففقت عليهن جميعا ( أم 31 : 39) ولعله من هذا النص الإلهي أخذت مديحة الكنيسة : نساء كثيرات نلن كرامات ولم تنل مثلك واحدة منهن

هذه العذراء القديسة كانت في فكر الله وفي تدبيره منذ البدء

ففي الخلاص الذي وٌعد به أبوينا الأولين قال لهما إن : نسل المرأة يسحق رأس الحية ( تك 3 : 15) هذه المرأة هي العذراء ونسلها هو المسيح الذي سحق رأس الحية علي الصليب

العذراء مريم في عقيدة الكنيسة:

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تكرم السيدة العذراء الإكرام اللائق بها بدون مبالغة ودون إقلال من شأنها.

1- فهي في إعتقاد الكنيسة "والدة الإله" وليست والدة "يسوع" كما ادعي النساطرة الذين حاربهم القديس كيرلس الإسكندري وحرمهم مجمع أفسس المسكوني المقدس .

2- والكنيسة تؤمن أن الروح القدس قد قدس مستودع العذراء أثناء الحبل بالمسيح.
وذلك كما قال لها الملاك " الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله".
وتقديس الروح القدس لمستودعها يجعل المولد منها يحبل به بلا دنس الخطية الأصلية أما العذراء نفسها فقد حبلت بها أمها كسائر الناس وهكذا قالت العذراء في تسبحتها " وتبتهج روحي بالله مخلصي" (لو 1 : 47)..

3- وتؤمن الكنيسة بشفاعة السيدة العذراء.
وتضع شفاعتها قبل الملائكة ورؤساء الملائكة ، فهي والدة الإله وهي الملكة القائمة عن يمين الملك.

4- والكتاب يلقب العذراء بأنها "الممتلئة نعمة"
وللأسف فإن الترجمة البيروتية - إقلال من شأن العذراء- تترجم هذا الللقب بعبارة "المنعم عليها" ... وكل البشر منعم عليهم ، أما العذراء فهي الممتلئة نعمة . علي أن النعمة لا تعني العصمة.

5- والكنيسة تؤمن بدوام بتولية العذراء.
ولا يشذ عن هذه القاعدة سوي أخوتنا البروتستانت الذين ينادون بأن العذراء لها بنين بعد المسيح.

6- وتؤمن الكنيسة بصعود جسد العذراء إلي السماء وتعيد له في 16 مسري.

  صوم العذراء

تحتفل الكنيسة من أول مسري ( 7 أغسطس) بصوم السيدة العذراء و هو صوم يهتم به الشعب اهتماما كبيرا ويمارسه بنسك شديد والبعض يزيد عليه أياما وذلك لمحبة الناس الكبري للعذراء.

وصوم العذراء مجال للنهضات الروحية في غالبية الكنائس. يعد له برنامج روحي لعظات كل يوم وقداسات يومية أيضا في بعض الكنائس حتي الكنائس التي لا تحمل اسم العذراء. ويقام عيد كبير للسيدة العذراء في كنيستها الأثرية بمسطرد ، بل تقام أعياد لقديسين أخرين في هذه الأيام أيضا. فعيد القديس مارجرجس في دير ميت دمسيس يكون في النصف الثاني من أغسطس وكذلك عيد القديس أبا مقار الكبير وعيد القديس مارجرجس في ديره بالرزيقات.


 

وفي نفس صوم العذراء نحتفل بأعياد قديسات مشهورات:

مثل القديسة بائيسة ( 2 مسري : 8 أغسطس)والقديسة يوليطة (6 مسري: 12 أغسطس)والقديسة مارينا (15 مسري: 21 أغسطس) بل أثناء صوم العذراء أيضا نحتفل بعيد التجلي المجيد يوم 13 مسري (19 أغسطس) وفي نفس الشهر ( 7 مسري: 13 أغسطس) تذكار بشارة الملاك جبرائيل للقديس يواقيم بميلاد مريم البتول. إن صوم العذراء هو المناسبة الوحيدة التي تحتفل فيها الكنيسة بأعياد العذراء إنما يوجد بالأكثر شهر كيهك الذي يحفل بمدائح وتماجيد وإبصاليات للعذراء مريم القديسة.

وصوم العذراء يهتم به الأقباط في مصر وبخاصة السيدات إهتماما يفوق الوصف. كثيرون يصومونه (بالماء والملح) أي بدون زيت ... وكثيرون يضيفون عليه أسبوعا ثالثا كنوع من النذر . ويوجد أيضا من ينذر أن هذا الصوم إنقطاعا حتي ظهور النجوم في السماء. فما السر وراء هذا الإهتمام؟

أولا: محبة الأقباط للعذراء التي زارت بلادهم وباركتها وتركت أثارا لها في مواضع متعددة بنيت فيها كنائس.
ثانيا : كثرة المعجزات التي حدثت في مصر بشفاعة السيدة العذراء مما جعل الكثيرين يستبشرون ببناء كنيسة علي اسمها. ولعل ظهور العذراء في كنيستها بالزيتون وما صحب هذا الظهور من معجزات قد أزاد تعلق الأقباط بالعذراء وبالصوم الذي يحمل اسمها.

 

أعياد العذراء

كل قديس له في الكنيسة عيد واحد ، هو يوم نياحته أو استشهاده وربما عيد أخر هو العثور علي رفاته أو معجزة حدثت باسمه أو بناء كنيسة له. لكن القديسة العذراء لها أعياد كثيرة جدا منها:

1- عيد البشارة بميلادها:

وهو يوم 7 مسري ، حيث بشر ملاك الرب أباها يواقيم بميلادها ففرح بذلك هو وأمها حنة ونذرها للرب.

2- عيد ميلاد العذراء:

وتعيد له الكنيسة في أول بشنس.

3- عيد دخولها الهيكل:

وتعيد له الكنيسة يوم 3 كيهك وهو اليوم الذي دخلت فيه لتتعبد في الهيكل في الدار المخصصة للعذاري.

4- عيد مجيئها إلي مصر:

ومعها السيد المسيح ويوسف النجار وتعيد له الكنيسة يوم 24 بشنس.

5- عيد نياحة العذراء:

وهو يوم 21 طوبة وتذكر فيه الكنيسة أيضا المعجزات التي تمت في ذلك اليوم وكان حولها الأباء الرسل ما عدا القديس توما الذي كان وقتذاك يبشر في الهند.

6- العيد الشهري للعذراء:

وهو يوم 21 من كل شهر قبطي ، تذكار لنياحتها في 21 طوبة.

7- عيد صعود جسدها إلي السماء:

وتعيد له الكنيسة في يوم 16 مسري الذي يوافق 22 من أغسطس ويسبقه صوم العذراء ( 15 يوما).

8- عيد معجزتها (حالة الحديد):

وهو يوم 21 بؤونة ونذكر فيه معجزات في حل أسر القديس متياس الرسول ومن معه بحل الحديد الذي قيدوا به. ونعيد أيضا لبناء أول كنيسة علي اسمها في فيلبي. وكل هذه الأعياد لها في طقس الكنيسة ألحان خاصة وذكصولوجيات تشمل في طياتها الكثير من النبوءات والرموز الخاصة بها في العهد القديم .

9- عيد ظهورها في الزيتون:

علي قباب كنيسة العذراء وكان ذلك يوم 2 أبريل سنة 1968 واستمر مدي سنوات ويوافق 24 برمهات تقريبا . وبالإضافة إلي كل هذا نحتفل طول شهر كيهك ( من ثلث شهر ديسمبر إلي 7 يناير) بتسابيح كلها عن كرامة السيدة العذراء.

  ألقاب العذراء ورموزها

 

أ: ألقاب من حيث عظمتها وصلتها بالله:

1-نلقبها بالملكة : القائمة عن يمين الملك.

ونذكر في ذلك قول المزمور "قامت الملكة عن يمينك أيها الملك" ( مز 45 : 9) ولذلك دائما ترسم في أيقونتها علي يمين السيد المسيح ونقول عنها في القداس الإلهي "سيدتنا وملكتنا كلنا ... "

2-نقول عنها أيضا "أمنا القديسة العذراء"

وفي ذلك قول السيد المسيح وهو علي الصليب لتلميذه القديس يوحنا الحبيب "هذه أمك" (يو 19 : 27).

3- وتشبه العذراء أيضا بسلم يعقوب:

تلك السلم التي كانت واصلة بين الأرض والسماء ( تك 28: 12) وهذا رمز للعذراء التي بولادتها للمسيح أوصلت سكان الأرض إلي السماء.

4- وقد لقبت العذراء أيضا بالعروس:

لأنها العروس الحقيقية لرب المجد وتحقق فيها قول الرب لها في المزمور " إسمعي يا إبنتي وانظري وأميلي أذنك وأنسي شعبك وبيت أبيك . فإن الملك قد اشتهي حسنك لأنه هو ربك وله تسجدين"(مز 84) ولذلك لقبت بصديقة سليمان أي عذراء النشيد؟ وقيل عنها في نفس المزمور "كل مجد إبنة الملك من داخل مشتملة بأطراف موشاة بالذهب مزينة بأنواع كثيرة".

5-ونلقبها أيضا بلقب الحمامة الحسنة:

متذكرين الحمامة الحسنة التي حملت لأبينا نوح غصنا من الزيتون رمزا للسلام ، تحمل إليه بشري الخلاص من مياه الطوافان ( تك 8: 11) وبهذا اللقب يبخر الكاهن لأيقونتها وهو خارج من الهيكل وهو يقول "السلام لك أيتها العذراء مريم الحمامة الحسنة" والعذراء تشبه بالحمامة في بساطتها وطهرها وعمل الروح القدس فيها وتشبه بالحمامة التي حملت بشري الخلاص بعد الطوفان لأنها حملت بشري الخلاص بالمسيح.

6-وتشبه العذراء أيضا بالسحابة:

لإرتفاعها من جهة ولأنه هكذا شبهتها النبوة في مجيئها إلي مصر "وحي من جهة مصر: هوذا الرب راكب علي سحابة سريعة وقادم إلي مصر فترتجف أوثان مصر ويذوب قلب مصر داخلها" (أش 19 : 1) وعبارة سحابة ترمز إلي إرتفاعها وترمز إلي الرب الذي يجئ علي السحاب ( مت16 : 27).

ب: ألقابها ورموزها من حيث أمومتها للسيد المسيح:

1- ومن الألقاب التي وصفت بها العذراء (ثيئوطوكوس)

أي "والدة الإله " وهذا اللقب الذي أطلقه عليها المجمع المسكوني المقدس المنعقد في أفسس سنة 431م وهو اللقب الذي تمسك به القديس كيرلس الكبير ردا علي نسطور... وبهذا اللقب "أم ربي" خاطبتها القديسة أليصابات ( لو 1 : 43).

2-ومن ألقابها أيضا المجمرة الذهب :

ونسميها ( تي شوري) أي المجمرة بالقبطية وأحيانا شورية هرون ... أما لجمر الذي في داخلها ففيه الفحم يرمز إلي ناسوت المسيح والنار ترمز إلي لاهوته كما قيل في الكتاب "إلهنا نار أكلة" ( عب 12 :29). فالمجمرة ترمز إلي بطن العذراء الذي فيه كان اللاهوت متحدا بالناسوت وكون المجمرة من ذهب فهذا يدل علي عظمة العذراء ونقاوتها ونظرا لطهارة العذراء وقدسيتها فإن العذراء نسميها في ألحانها المجمرةا لذهب.

3-وتلقب العذراء أيضا بالسماء الثانية:

لأنه كما أن السماء هي مسكن الله هكذا كانت العذراء مريم أثناء الحمل المقدس مسكنا لله.

4-وتلقب العذراء كذلك بمدينة الله :

وتتحقق فيها النبوءة التي في المزمور "أعمال مجيدة قيلت عنك يا مدينة الله" (مز86) أو يقال عنها "مدينة الملك العظيم" أو تحقق فيها نبوءات معينة قد قيلت عن أورشليم ... أو صهيون كما قيل أيضا في المزمور "صهيون الأم تقول إن إنسانا وإنسانا صار فيها وهو العلي الذي أسسها .."( مز 87).

5-لقبت العذراء بالكرمة التي وجد فيها عنقود الحياة:

أي السيد المسيح وبهذا اللقب تتشفع بها الكنيسة في صلاة الساعة الثالثة وتقول لها "يا والدة الإله أنت هي الكرمة الحقانية الحاملة عنقود الحياة"

6-وبصفة هذه الأمومة لها ألقاب أخري منها:

- أم النور الحقيقي ، علي إعتبار أن السيد المسيح قيل عنه إنه "النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان" (يو 1: 9).- وبنفس الوضع لقبت بالمنارة الذهبية لأنها تحمل النور.- أم القدوس علي إعتبار أن الملاك حينما بشرها بميلاد المسيح قال لها " لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله" (لو 1 :35).- أم القدوس علي إعتبار أن الملاك حينما بشرها بميلاد المسيح قال لها " لذلك القدوس المولود منك يدعي ابن الله" (لو 1 :35) .- أم المخلص لأن السيد المسيح هو مخلص العالم وقد دعي اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم ( مت 1 : 21).

7-ومن رموزها أيضا العليقة التي رآها موسي النبي :

( خر 3 : 2) ونقول في المديحة "العليقة التي رآها موسي النبي في البرية مثال أم النور طوباها حملت جمر اللاهوتية تسعة أشهر في أحشاها ولم تمسسها بأذية " فالسيد الرب قيل عنه إنه "نار أكلة" ( عب 12 : 29) ترمز إليه النار التي تشتعل داخل العليقة والعليقة ترمز للقديسة العذراء.

8-ومن رموزها أيضا تابوت العهد:

وكان هذا التابوت من خشب السنط الذي لا يسوس . مغشي بالذهب من الداخل والخارج (خر 25: 10، 22) رمزا لنقاوة العذراء وعظمتها وكانت رمزا أيضا لما يحمله التابوت في داخله من أشياء ترمز إلي السيد المسيح. فقد كان يحفظ فيه "قسط من ذهب يه المن ، وعصا هرون التي أفرخت" (عب 9 : 4) . ولوحا الشريعة ( رمزا لكلمة الله المتجسد).

9-وهكذا تشبه العذراء أيضا بقسط المن:

لأن المن كان رمزا للسيد المسيح باعتباره الخبز الحي الذي نزل من السماء ، كل من يأكله يحيا به أو هو أيضا خبز الحياة (يو 6 : 32, 48, 49) ومادام السيد المسيح يشبه بالمن فيمكن إذن تشبيه العذراء بقسط المن الذي حمل هذا الخبز السماوي داخله.

10-وتشبه العذراء أيضا بعصا هرون التي أفرخي:

أي أزهرت وحملت براعم الحياة بمعجزة ( عد 17 : 6-8) مع ان العصا أصلا لا حياة فيها يمكن أن تفرخ زهرا وثمرا. وذلك يرمز لبتولية العذراء التي ما كان ممكنا أن تفرخ نسلا إنما ولدت بمعجزة . ورد هذا الوصف في إبصالية الأحد.

11-خيمة الإجتماع ( قبة موسي):

خيمة الإجتماع كان يحل فيها الرب والعذراء حل فيها لرب وفي الأمرين أظهر الله محبته لشعبه وهكذا نقول في الأبصلمودية "القبة التي صنعها موسي علي جبل سيناء ، شبهوك بها يا مريم العذراء ... التي الله داخلها".

12-وتشبه العذراء بالباب الذي في المشرق:

ذلك الذي رآه حزقيال النبي وقال عنه الرب "هذا الباب يكون مغلقا لا يفتح ولا يدخل منه إنسان . لأن الرب إله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقا" حز 44 : 1- 2) وهذا الباب الذي في المشرق رأي عنده النبي مجد الرب وقد ملأ النبي ( حز43 : 2- 5) . وهذا يرمز إلي بتولية العذراء التي كانت من بلاد المشرق . وكيف أن هذه البتولية ظلت مختومة.

13-باب الحياة - باب الخلاص:

السيدة العذراء قيل عنها في سفر حزقيال إنها الباب الذي دخل منه رب المجد وخرج (حز44 : 2). فإذا كان الرب هو الحياة تكون هي باب الحياة . وقد قال الرب "أنا هو القيامة والحياة" ( يو11 : 25) لذلك تكون العذراء هي باب الحياة الباب الذي خرج منه الرب مانحا حياة لكل المؤمنين به.وإذا كان الرب هو الخلاص، إذ جاء خلاصا للعالم يخلص ما قد هلك ( لو19 : 10) حينئذ تكون العذراء هي باب الخلاصوليس غريبا أن تلقب العذراء بالباب وقال أبونا يعقوب عن بيت إيل "ما أرهب هذا المكان. ما هذا إلا بيت الله وهذا باب السماء" ( تك 28: 17).

14-شبهت أيضا بقدس الأقداس:

هذا لأنه كان يدخل رئيس الكهنة مرة واحدة كل سنة ليصنع تكفيرا عن الشعب كله ومريم العذراء حل داخلها رب المجد مرة واحدة لأجل فداء العالم كله.

  فضائل العذراء مريم

حياة الإتضاع:

كان الإتضاع شرطا أساسيا لمن يولد منها رب المجد. كان لابد أن يولد من إنسانة متضعة تستطيع أن تحتمل مجد التجسد الإلهي منها ... مجد حلول الروح فيها ومجد ميلاد الرب منها ... مجد جميع الأجيال التي تطوبها وإتضاع أليصابات أمامها قائلة "من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي" ( لو 1 : 48 ، 43) كما تحتمل كل ظهورات الملائكة وسجود المجوس أمام ابنها والمعجزات الكثيرة التي حدثت من ابنها في أرض مصر بل نور هذا الابن في حضنها. لذلك كان "ملء الزمان"(غل 4 : 4) ينتظر هذه الإنسانة التي يولد ابن الله منها.

وقد ظهر الإتضاع في حياتها كما سنري :

- بشرها الملاك بأنها ستصير أماً للرب ولكنها قالت "هوذا أنا أمة الرب" (لو 1 : 38) أي عبدته وجاريته والمجد العظيم الذي أعطي لها لم ينقص إطلاقا من تواضعها. بل إنه من أجل هذا التواضع منحها الله هذا المجد إذ "نظر إلي إتضاع أمته" فصنع بها عجائب (لو 1 : 48 - 49).
- وظهر إتضاع العذراء أيضا في ذهابها إلي أليصابات لكيما تخدمها في فترة حبلها فما أن سمعت أنها حبلي وهي في الشهر السادس حتي سافرت إليها في رحلة شاقة عبر الجبال وبقيت عندها ثلاثة أشهر حتي تمت أيامها لتلد (لو 1 : 39- 56) فعلت ذلك وهي حبلي برب المجد -ومن إتضاعها عدم الحديث عن أمجاد التجسد الإلهي.

حياة التسليم:

عاشت قديسة طاهرة في الهيكل ... ثم جاء وقت قيل لها فيه أن تخرج من لهيكل فلم تحتج ولم تعترض مثلما تفعل كثير من النساء اللائي يمنعهن القانون الكنسي من دخول الكنيسة في أوقات معينة فيتذمرون ويجادلن كثيرا في احتجاج. وكانت تعيش بلا زواج فأمروها أن تعيش في كنف رجل حسبما تقتضي التقاليد في أيامها. فلم تحتج وقبلت المعيشة في كنف رجل مثلما قبلت الخروج من الهيكل .. كانت تحيا حياة التسليم لا تعترض ولا تقاوم ولا تحتج . بل تسلم لمشيئة الله في هدوء بدون جدال. كانت قد صممت علي حياة البتولية ولم تفكر إطلاقا في يوم من الأيام أن تصير أما ولما أراد الله أن تكون أما بحلول الروح القدس عليها (لو 1 : 35) لم تجادل بل أجابت بعبارتها الخالدة "هوذا أنا أمة الرب ليكن لي كقولك" لذلك وهبها الله الأمومة واستبقي لها البتولية أيضا وصارت أما الأمر الذي لم تفكر فيه إطلاقا ... بالتسليم صارت أما للرب ... بل أعظم الأمهات قدرا. وأمرت أن تهرب إلي مصر فهربت . وأمرت أن ترجع إلي مصر فرجعت وأمرت أن تنقل موطنها من بيت لحم وتسكن الناصرة فانتقلت وسكنت. كانت إنسانة هادئة تحيا حياة التسليم بلا جدال لذلك فإن القدير صنع بها عجائب ... إذ نظر إلي اتضاع أمته.

حياة الإحتمال:

تيتمت من والديها الإثنين وهي في الثامنة من عمرها وتحملت حياة اليتم وعاشت في الهيكل وهي طفلة واحتملت حياة الوحدة فيها وخرجت من الهيكل لتحيا في كنف نجار واحتملت حياة الفقر . ولما ولدت ابنها الوحيد لم يكن لها موضع في البيت فأضجعته في مزود (لو 1: 7) واحتملت ذلك أيضا ... واحتملت المسئولية وهي صغيرة السن واحتملت المجد الذي أحاط بها دون أن تتعبها أفكار العظمة.
لم يكن ممكنا أن تصرح بأنها ولدت وهي عذراء فصمتت واحتملت ذلك.
احتملت السفر الشاق إلي مصر ذهابا وإيابا . واحتملت طردهم لها هناك من مدينة إلي أخري بسبب سقوط الأصنام أمام المسيح (أش 19: 1) احتملت الغربة والفقر . احتملت أن "يجوز في نفسها سيف" (لو 2: 35) بسبب ما لاقاه إبنها من اضطهادات واهانات وأخيرا ألام وعار الصلب.
لم تكتنف العذراء - سلبيا بالاحتمال - بل عاشت في الفرح بالرب .
كما قالت في تسبحتها "تبتهج روحي بالله مخلصي" (لو 1: 47)

الإيمان وعدم التذمر:

كان من تدبير الله أن تتيتم العذراء وأن تعيش في الهيكل. وفي الهيكل تعلمت حياة الوحدة والصمت وأن تنشغل بالصلاة والتأمل وإذ فقدت محبة وحنان والديها إنشغلت بمحبة الله وحده. وهكذا عكفت علي الصلاة والتسبحة وقراءة الكتاب المقدس وحفظ الكثير من أياته وحفظ المزامير ولعل تسبحتها في بيت أليصابات دليل واضح علي ذلك فغالبية كلماتها مأخوذة من المزامير وآيات الكتاب.

وصار الصمت من مميزاتها فعلي الرغم من أنها في أحداث الميلاد : رأت أشياء عجيبة ربما تفوق احتمال سنها كفتاة صغيرة وما أحاط بها من معجزات ومن أقوال الملائكة والرعاة والمجوس ... فلم تتحدث مفتخرة بأمجاد الميلاد بل " كانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به في قلبها" (لو 2 : 19).

إن العذراء الصامتة المتأملة ، درس لنا :

فليتنا مثلها : نتأمل كثيرا ، ونتحدث قليلا. علي أني أري أنه لما حان الوقت أن تتكلم صارت مصدرا للتقليد الكنسي في بعض الأخبار التي عرفها منها الرسل وكاتبوا الأناجيل: عن المعجزات والأخبار أثناء الهروب في مصر وعن حديث المسيح وسط المعلمين في الهيكل وهو صغير ( لو 3 : 46 - 47).

فضائل أخري:

لقد اختار الرب هذه الفتاة الفقيرة اليتيمة لتكون أعظم إمرأة في الوجود وكانت تملك في فضائلها ما هو أعظم من الغني. من فضائلها أيضا قداستها الشخصية ، وعفتها وبتوليتها ،و معرفتها الروحية ، وخدمتها للأخرين وأمومتها اروحية للأباء الرسل . ويعوزنا الوقت أن تحدث عن كل فضائلها ...

تطويب العذراء :

ما أكثر التطويبات التي أعطيت للعذراء, وردت في ألحان الكنيسة وفي التسبحة ،في التذاكيات والمدائح وفي الذكصولوجيات في كل يوم من أيام أعيادها وفي الإبصلمودية الكيهكية وفي تراتيل الكنيسة وفي الإبصلمودية .
وتذكرها الكنيسة في مجمع القديسين قبل رؤساء الملائكة وهكذا في كل تشفعاتها والكنيسة في تطويب السيدة العذراء إنما تحقق النبوة التي قالتها في تسبحتها :
" هوذا منذ الأن جميع الأجيال تطوبني" (لو 1 : 48)
والكنيسة تقدم لها البخور وتقدم لها السلام وما أكثر التسابيح التي تبدأ بعبارة "السلام لمريم" ( شيري ني ماريا) أو التسابيح التي تبدأ بعبارة "إفرحي يا مريم " أو التسبحة التي يحرك فيها داود النبي الأوتار العشرة في قيثارته وفي كل وتر يذكر تطويبا لها.
نذكرها في الأجبية وفي القداس وفي كل كتب الكنيسة :
في السنكسار وفي الدفنار وفي القطمارس وفي الإبصلمودية وفي كتب المردات والألحان ... في صلوات الأجبية نذكرها في القطعة الثالثةفي كل ساعة من ساعات النهار متشفعين بها ونذكرها في قانون الإيمان ، إذ نقول في مقدمته "نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله"
نذكرها في صلاة البركة ، أولها وأخرها:
فنبدأ البركة "بالصلوات والتضرعات والإبتهالات التي ترفعها عنا كل والدة الإله القديسة الطاهرة مريم". وبعد أن نذكر أسماء الملائكة والرسل والأنبياء والشهداء وجميع القديسين نختم بها البركة فنقول "وبركة السيدة العذراء أولا وأخيرا"

 أيقونة العذراء

هناك فرق بين صور للتأمل وأيقونة للطقس

ففي الأيقونات لابد تظهر مع المسيح باعتبارها والدة الإله.
وتكون عن يمينه إذ قيل في المزمور "قامت الملكة عن يمينك أيها الملك" (مز 45 : 9).
ولأنها ملكة علي رأسها تاج وكذلك المسيح .
وكقديسة يكون حول رأسها هالة من نور إذ قال الرب "أنتم نور العالم" (مت 5 : 14).
ولأنها السماء الثانية يوجد حولها نجوم وملائكة وسحاب .
إشفعي فينا أيتها العذراء القديسة ، ليشملنا الرب بر
 العذراء فى القداس الإلهى

بقلم نيافة الأنبا رافائيل

أنتِ أرفع من السمائين وأجل من الشاروبيم، وأفضل من السيرافيم، وأعظم من طغمات الملائكة الروحانيين.

أنت فخر جنسنا، بك تكرم الطهارة والعفة الحقيقة، اذ تفضلت على الخلائق التى ترى عظمة وكرامة الرب المسجود له الذى اصطفاك وولد منك.. (من أجل هذا كرامتك جليلة وشفاعتك زائدة فى القوة والإجابة كثيراً..)

(من ميمر للأبنا بولس البوشى).

تقدم كنيستنا القبطية للعذراء مريم تطوبيا وافراً وتمجيداً لائقاً بكرامتها السامية. وإذ نتتبع صلوات التسبحة اليومية ومزامير السواعى والقداس الإلهى نجد تراثاً غنياً من التعبيرات والجمل التى تشرح طوباويتها وتذكر جميع الأوصاف التى خلعتها عليها الكنيسة، وهى مأخوذة عن أصالة لاهوتية، وكلها من وضع آباء قديسين ولاهوتيين، استوحوها من الله، ومن رموز ونبوات العهد القديم، التى تحققت فى شخصية العذراء

فى الابصلمودية المقدسة السنوية:

وهو الكتاب الذى يحوى التسبحة اليومية.. نجد فى الأيام العادية تمجيداً لاسم السيدة العذراء فى بدء صلاة نصف الليل فى القطعة الخاصة بالقيامة نخاطبها قائلين: "كل الأفراح تليق بك يا والدة الإله، لأنه من قِبَلك أرجع آدم إلى الفردوس ونالت الزينة حواء عوض حزنها" ونطلب شفاعتها فى آخر لبشين (أي تفسيرين) للهوس الأول والثانى، وكذا فى أول صلاة المجمع.

وهناك ثلاثة ذكصولوجيات (أى تماجيد) خاصة بالعذراء تقال فى صلاة عشية ونصف الليل وباكر، تحوى كثيرا من العبادات التى تمجد طوباويتها مثل: "زينة مريم فى السماويات العلوية عن يمين حبيبها تطلب منه عنا".

وفى نهاية كل ذوكصولوجية نكمل: "السلام لك أيتها العذراء الملكة الحقيقة الحقانية السلام لفخر جنسنا لأنك ولدت لنا عمانوئيل، نسألك اذكرينا أيتها العفيفة الأمينة لدى ربنا يسوع المسيح ليغفر لنا خطايانا".

وحسب النظام الأساسى للتسبحة اليومية تصلى المقدمة والهوسات الثلاثة الأولى ومديح الثلاثة فتية، المجمع، والذكصولوجيات، فالهوس الرابع ثم ابصالية اليوم وتذاكية اليوم (التذاكية هى تمجيد لوالدة الإله العذراء).

فى رفع بخور عشية وباكر:

ترتل أرباع الناقوس بعد صلاة الشكر، وفيها تختلف الجمل، نرسل بها السلام للعذراء فى الأيام الواطس أو الآدام ثم نكمل: "... السلام لك يا مريم سلام مقدس. السلام لك يا مريم أم القدوس" وتصلى القطع التى تسبق قانون الإيمان وأولها: "السلام لك أيتها القديسة" وبعض الذكصولوجيات وقانون الإيمان

فى مزامير السواعي:

رتبت الكنيسة فى صلاة الأجبية قطعا مختارة بعد إنجيل كل ساعة فى نظام دقيق، تختص القطعة الثالثة دائماً بطلب شفاعات العذراء. وفى بعض هذه القطع تلقب العذراء بأنها الكرمة الحقانية الحاملة عنقود الحياة، والممتلئة نعمة، سور خلاصنا الحصن المنيع غير المنثلم، باب الحياة العقلى.

فى القداس الإلهى:

هنا يجرى ذكرى تطويب العذراء فى حوالى عشرة أجزاء مثل:

فى لحن البركة:

وقبل رفع الحمل يقال النشيد الكنسى للعذراء ومطلعه: "السلام لمريم الملكة الكرمة غير الشائخة...".

بعد صلاة الشكر:

ترتل فى الصوم المقدس أعداد من (مزمور 87) الذى يشير إلى العذراء باعتبارها مدينة الله المقدسة وهى: "أساساته فى الجبال المقدسة..".

عند رفع بخور البولس:

يقال فى الأعياد وأيام الفطر لحن: "هذه المجمرة الذهب...".

 قبل وبعد قراءة الابركسيس:

ويتغير المرد الخاص بالعذراء فى خمس مناسبات من السنة القبطية.

مردات الإنجيل:

وهذه تختلف فى الأحدين الأولين من شهر كيهك عنها فى الأحدين الآخرين، فضلاً عن طلب شفاعتها فى أيام السنة العادية بعد تطويب قديس كل يوم.

 فى قانون الإيمان:

أبرزت الكنيسة أهمية شخصية العذراء مريم كوالدة الإله فى التقليد الكنسى، بعد انعقاد مجمع أفسس مباشرة سنة 431م، وذلك لضبط مفهوم التجسد الإلهى ومقاومة بدعة نسطور؛ وهكذا أضافت مضمون العقيدة التى أقرها هذا المجمع فى مقدمة قانون الإيمان والتى مطلعها: "نعظمك يا أم النور الحقيقى...".

اسبسمسات أدام وواطس:

هى تقال بعد صلاة الصلح وقبل قداس المؤمنين وأشهرها "اِفرحي يا مريم العبدة والأم...".

فى مجمع القديسين وبعده:

طبقاً لمركز العذراء فى الطقس الكنسى يطلب الكاهن شفاعتها على رأس قائمة أعضاء الكنيسة المنتصرة فى صلاة المجمع، وكذا فى صلاة البركة والطلبة الختامية، ثم تردد قطعة: "بصلوات وشفاعات ذات كل قداسة الممجدة الطاهرة المباركة...".

ما يقال فى التوزيع:

يردد لحن "خبز الحياة الذى نزل من السماء واهب الحياة للعالم، وأنت أيضا يا مريم حملت فى بطنك المن العقلى الذى أتى من الآب...".

من بعد هذا العرض السريع للترتيب الكنسى الخاص بالسيدة العذراء، نلاحظ مقدار الغنى والوفرة فى الصلوات والتسابيح المخصصة لتطويب وتمجيد العذراء مريم، كما تقضى الكنيسة يوميا عدة ساعات فى تكريم العذراء بالتسابيح الرائعة والألحان الدقيقة والمردات التشفعية المنسكبة.

ليتنا نقارن ذلك بكمية علاقتنا الشخصية بالعذراء مريم فى واقعنا اليومى، لتنطلق قلوبنا وألسنتنا على الدوام، لنمجد هذه التى قالت عن نفسها: "هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى".

39  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / .اللغة السُّرْيَانية. Syriac language في: 21:53 16/09/2010
.اللغة السُّرْيَانية

اللغة السُّرْيَانية (بالسريانية: . وتنطق لشانا سريايا) لغة شرق آرامية لغة سورية القديمة تحدثها الناس في الهلال الخصيب , بالمعنى العام، السريانية هي كل اللغات الشرق آراميا الواتي يتحدثها جماعات مسيحية، لكن بالمعنى المفصل السريانية هي لغة مدينة الرها الكلاسيكية التي صارت اللغة الليتورجية للمسيحية السريانية. تكتب اللغة السريانية بالأبجدية السريانية ، وعدد حروف اللغة السريانية اثنان وعشرون حرفا وهي تُجمع في خمس كلمات : ابجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت. اما حروف العلة الصغيرة والتي تسمى أيضا بالحركات الاعرابية فهي تختلف في عددها في اللهجات السريانية. وتنتمي السريانية والعبرية والعربية إلى العائلة اللغوية السامية لكن العربية هي الاحدث كتابة بين الثلاث. وتشترك السريانية مع العبرية والعربية بكثير من الامور فنجد جذور الكثير من المفردات هي نفسها لا بل نجد أيضا مفردات سريانية في اللغة العربية واللغة العبرية.

اللغة السريانية كانت لهجة ارامية وهي اللغة التي كانت منتشرة في سوريا وشمال بلاد الرافدين . قبل تغلب اللغة العريبة، كانت السريانية اللغة الغالبة بين المعاشر المسيحية في الشرق الاوسط، آسيا الوسطى وجنوب الهند. الآن معاشر صغيرة متفرقة تتحدث السريانية في سوريا، تركيا، العراق، إيران، أرمينيا، جورجيا واذربيجان، وقد تفرقت معاشر أكثر في جميع أنحاء الشرق الاوسط، أوروبا، استراليا والاميركتين.

الكنيسة السريانية الكاثوليكية

الكنيسة السريانية الكاثوليكية  كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة مرتبطة بشركة كاملة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بفرعها الشرقي، أي أنه مسموح للسريان الكاثوليك بالاحتفاظ بعاداتهم وطقوسهم الكنسية حتى لو كانت تخالف أحيانا التقليد الكاثوليكي الغربي.

لا يزال بعض من أبناء هذه الكنيسة يتكلمون اللغة السريانية في جماعات صغيرة في شرق سوريا وفي شمال العراق لكن لغالبية أتباع الكنيسة حالياً فاللغة العربية هي اللغة المحكية [1]. المركز الرئيسي لكنيستهم هو أنطاكية في تركيا ولكن اي من بطاركتهم لم يقيم يوما هناك، فمنذ تأسيس هذه الكنيسة تنقل بطاركتها بين عدة مدن في سوريا ولبنان. واليوم يقع المقر البطريركي للسربان الكاثوليك في العاصمة اللبنانية بيروت، ويحمل بطاركتهم على الدوام اسم إغناطيوس كاسم أول ثم الاسم الشخصي للبطريرك.
محتويات

[عدل] محطات من تاريخ الكنيسة السريانية الكاثوليكية

في القرن الثالث عشر كانت بداية المحاولات من قبل الكنيسة الكاثوليكية لإعادة الوحدة بينها وبين الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وفي عام 1626 م بدء المرسلين الكبوشيين واليسوعيين عملهم بجذب السريان الأرثوذكس لاعتناق الكثلكة وذلك بدعم من القنصل الفرنسي في حلب. وعلى هذا دخل العديد من السريان الأرثوذكس في شركة إيمانية مع روما، وفي عام 1662 م عندما توفي بطريرك السريان الأرثوذكس إغناطيوس يوسف الثاني قمشيح (1659-1662). قامت الجماعة الكاثوليكية باختيار بطريركها الخاص فاختاروا أندراوس أخيجان المارديني الأرمني الأصل كبطريرك لهم، ومنه تبدأ سلسلة بطاركة السريان الكاثوليك.

خلال القرن الثامن عشر عانى السريان الكاثوليك من اضهادات عنيفة أثارها عليهم العثمانيون الذين لم يكونوا يعترفون إلا بالسريان الأرثوذكس كسريان مسيحيين حقيقيين، هذا تسبب بشغور منصب البطريرك في هذه الكنيسة بعد أن أجبر بطريركهم مار إغناطيوس ميخائيل جروة على الفرار واللجوء إلى لبنان عام 1782 م. وانتهت تلك المعاناة عندما اعترفت السلطات العثمانية بالكنيسة السريانية الكاثوليكية ككنيسة مسيحية كغيرها من كنائس السلطنة وذلك عام 1829 م، بعد هذا بثلاثة أعوام تمركز الكرسي البطريركي في مدينة حلب عام 1831 م، ولكن البطريرك تعرض لمخاطر مختلفة هناك من قبل السكان المسيحيين فاضطر لنقل المقر البطريركي إلى مدينة ماردين {في تركيا حاليا} وذلك عام 1850 م.

خلال الحرب العالمية الأولى تعرض السريان الكاثوليك لما تعرض له السريان الأرثوذكس من مذابح على يد القوات التركية والميليشيات الكردية وذلك في منطقة طور عبدين وجنوب تركيا بشكل عام، حيث راح ضحيتها من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية قرابة الـ 75,000 شخص بحسب مصادر السريان الكاثوليك.

في العام 1920 م نقل المقر البطريركي مرة أخرى وهذه المرة إلى مدينة بيروت حيث تجمع عدد كبير من السريان الكاثوليك الفارين من هول المذابح في تركيا.
[عدل] حاضر الكنيسة السريانية الكاثوليكية

الكنيسة السريانية الكاثوليكية هي واحدة من الكنائس الشرقية التي تتبع كرسي روما وهذه الكنائس هي الكنيسة المارونية الكاثوليكية والكنيسة الكلدانية الكاثوليكية وكنيسة الروم الكاثوليك وكنيسة الأقباط الكاثوليك وكنيسة اللاتين في القدس. بطريركهم الحالي هو مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان الذي انتخب لهذا المنصب في عام 2009 م، ويتوزع أبناء هذه الكنيسة ودول الشرق الأوسط وفي بلاد المهجر ويبلغ تعدادهم 124,000 نسمة، ويقع ثقل هذه الكنيسة الصغيرة في الشرق في كل من لبنان والعراق وسوريا، هذه الكنيسة هي عضو في مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط وتلعب دورا إيجابيا في تعزيز العلاقات الأخوية بين المسيحيين والمسلمين.
دير ما بهنام اسس في اواخر المئة الرابعة للميلاد في محافظة نينوى في العراق حاليا. وهو الآن من أملاك كنيسة السريان الكاثوليك
[عدل] قائمة ببطاركة السريان الكاثوليك المتحدين بروما

    * إغناطيوس اخيجان (1662-1677)
    * إغناطيوس بطرس السادس (1677-1702)
    * بقي المنصب شاغرا ما بين 1702 م و 1782 م
    * إغناطيوس ديونيسيوس ميخائيل جروة (1782-1800)
    * شاغر حتى عام 1802 م
    * إغناطيوس ميخائيل الثاني ظاهر (1802-1810)
    * إغناطيوس شمعون الثاني زورا (1811-1818)
    * شاغر حتى عام 1820 م
    * إغناطيوس بطرس السابع جروة (1820-1851)
    * شاغر حتى عام 1853 م
    * إغناطيوس انطونيوس الأول (1853-1864)
    * شاغر حتى عام 1866 م
    * إغناطيوس فيليبس الأول اركوس (1866-1874)
    * إغناطيوس جرجس شلحات (1874-1891)
    * شاغر حتى عام 1893 م
    * إغناطيوس بهنام الثاني بـِنّي (1893-1897)
    * إغناطيوس ديونيسيوس افريم الثاني رحماني (1898-1929)
    * إغناطيوس جبرائيل الأول تبوني (1929-1968) - بطريرك وكاردينال
    * إغناطيوس انطونيوس الثاني حايك (1968-1998)
    * إغناطيوس موسى الأول داود (1998-2001)
    * إغناطيوس بطرس الثامن عبد الاحد (2001-2008)
إغناطيوس يوسف الثالث يونان (2009-

الكنيسة السريانية الأرثوذكسية


 هي كنيسة أنطاكية أرثوذكسية مشرقية، ومقرها دمشق تتمركز في منطقة الشرق الأوسط وينتشر أفرادها في مختلف بقاع العالم، وهي كنيسة مستقلة. مرتبطة بباقي الكنائس الأرثوذكسية بوحدة الإيمان والأسرار والتقليد الكنسي. تمتد ولاية البطريركية الأنطاكية إلى سوريا ولبنان والعراق والكويت وتركيا والهند وإيران والجزيرة العربية وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والوسطى وأستراليا ونيوزيلندا [1].

يطلق على هذه الكنيسة تسميات أخرى كالمونوفيزية واليعقوبية نسبة ليعقوب البرادعي، ولكن الكنيسة السريانية اليوم ترفض تلك التسميات [2]. لغة الكنيسة الرسمية هي السريانية وتستخدم الكتابة السريانية في مخطوطاتها الدينية. تتشارك هذه الكنيسة عقيدتها مع كل من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية والكنيسة الإثيوبية والكنيسة الإريترية. ترجع جذور هذه الكنيسة إلى بدايات المسيحية وتعتبر الكنيسة نفسها إحدى أقدم الكنائس وإن تسمية أو مصطلح مسيحي أطلقت لأول مرة على تلاميذ المسيح في هذه الكنيسة في أنطاكية / سورية[3].

لأسباب وتطورات سياسية نتجت عن انقسام الإمبراطورية الرومانية إلى الإمبراطورية الرومانية الشرقية والإمبراطورية الرومانية الغربية انقسمت الكنيسة المسيحية بدورها إلى كنيسة شرقية وغربية وتمركزت الغربية في روما وحدثت انشقاقات فيها لاحقا بظهور الپروتستانتية بينما تمحورت الكنيسة الشرقية حول الإمبراطورية البيزنطية الشرقية وعاصمتها القسطنطينية [4]، وإنقسمت الكنيسة الشرقية بدورها إلى العديد من الكنائس منها:
كنائس ذات تراث سرياني
مخطوطة سريانية من القرن11

    * الكنيسة السريانية الأرثوذكسية
    * الكنيسة السريانية الكاثوليكية
    * الكنيسة الأنطاكية السريانية المارونية
    * الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية
    * كنيسة المشرق القديمة
    * كنيسة المشرق الآشورية
    * كنيسة السريان الملبار الكاثوليك

    * أرثوذكسية مشرقية (أصحاب مصطلح الطبيعة الواحدة) مثل الكنيسة القبطية وكنيسة أنطاكية (الكنيسة السريانية الأرثوذكسية) والكنيسة الأرمنية والكنيسة الأثيوبية
    * أرثوذكسية شرقية مثل كنيسة اليونان وقبرص وكنيسة روسيا ومعظم كنائس أوروبا الشرقية وكنيسة سيناء وغيرها.
    * نسطورية (أصحاب مصطلح الطبيعة المنفصلة) مثل كنيسة الآشوريين أو كنيسة السريان المشارقة والتي منها انشقت الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية.وغيرها [4].

اضطر بطاركة الكنيسة نتيجة اضطرابات وعنف حدثت أثناء تلك الفترة التاريخية إلى الخروج من مركزهم في أنطاكية في عام 518 واستقروا في دير الزعفران شمال الجزيرة السورية الواقعة في ماردين بتركيا وفي فترة الحرب العالمية الأولى انتقلت الكنيسة إلى حمص في سوريا وأخيراً إلى دمشق في عام 1957 وهو مقرها الدائم [3]. تفرع عن السريان الأرثوذكس في أواسط القرن 17 السريان الكاثوليك وبهذه تصبح الكنيسة السريانية اليوم بنظر السريان تشمل على سبع كنائس وهي: السريانية الأرثوذكسية الأم، النسطورية، الكلدانية، الروم الأرثوذكس، الموارنة، الروم الكاثوليك، السريان الكاثوليك [5].

[عدل] جذور مصطلح السريانية

السريان الأرثوذكس هم طائفة مسيحية شرقية تُرجِع جذورها -بحسب تقليدها الكنسي- إلى رسل المسيح الأوائل [2]، فسلسلة بطاركة هذه الطائفة تبدا من القديس بطرس كبير تلامذة المسيح، واسم السريان بالنسبة لؤرخي الكنيسة السريانية يشمل بمعنى اوسع معظم المسيحيين في بلاد الشام وبلاد الرافدين بغض النظر عن عقائدهم المذهبية، فالروم الأرثوذكس مثلا يسمون أيضا بالسريان الملكيين وذلك لانهم اثروا اتباع مذهب الملك البيزنطي مارقيانوس عقب مجمع خلقيدونية عام 451 م، وكذلك الموارنة الكاثوليك تسمى كنيستهم بالكنيسة السريانية المارونية وكذلك الكلدان الكاثوليك وهكذا بالنسبة لبقية كنائس المنطقة عدا كنيستي الارمن الأرثوذكس والأرمن الكاثوليك فهم أرمن بطبيعة الحال، فالسريان أو السوريون إذن هم سكان البلاد الأصليين وأحفاد بناة حضارات سوريا وبلاد الرافدين المتعاقبة قبل قدوم الفتوحات الإسلامية وقد تحول معظم السريان أو السوريون إلي الإسلام بعد الفتح فورثوا حضاراتهم القديمة قبل الإسلام بالإضافة إلي الحضارة الإسلامية التي شاركوا فيها

السريانيون سميوا بهذا الاسم نسبة إلى سوريا وطنهم التاريخي Syria - Syrian فباللغة السريانية يقال للشخص السرياني  Suryoyo أي سوري، أما العرب فقد استخدموا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب السوري وهي سريان syrian ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم. هناك بعض الآراء التي تشير إلى أن مصطلح سرياني أو سريان قد يكون مصدره اسم الملك الفارسي قورش Cyrus الذي حكم من 559 إلى 529 قبل الميلاد والذي قام بغزو بابل وتحرير العبيد اليهود الذين رجعوا إلى أرض فلسطين ويستند هذه الفرضية بأن كلمة سريان التي كانت مرادفة نوعا ما لفكرة تحرير شخص ما قد أطلقت على المسيحيين في أنطاكية في سوريا لأول مرة ويعتمد هذه الفرضية على التقارب اللفظي بين الكلمات اللاتينية : الملك قورش (Cyrus) ومسيحي (Christian) وسوري (Syrian) وهذه مجرد فرضية لا يمكن التأكد منها [6].

بينما تشير فرضية أخرى إلى أن السريان والسريانية مصدرها الملك سورس الذي ظهر قبيل النبي موسى وهو من الجنس الآرامي سكان سوريا قديما وقد استولى على بلاد سوريا وما بين النهرين وباسمه سميت هذه البلاد سوريا وأهلها سورسيين باللغة الآرامية ثم حذفت السين فصارت سوريين وكذلك سميت قيليقية نسبة إلى قيليقوس أخي سورس [5]. استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم ديني للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية.[7].

استنادا إلى المطران لويس ساكو أستاذ اللاهوت في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم، أطلق مصطلح "السريان" و"السريانية" منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديّ على الآراميين وعلى الآرامية، أي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا، بينما بقي الاسم الآرامي القديم غير مستحبّ ومرتبطاً بالوثنية. وبالتالي، يحسب السريان أنفسهم ورثة الآراميين مباشرة.[8]. بينما يعتبر البعض كالتنظيم الآرامي الديمقراطي أن "السريان أقلية قومية تعيش في بلدان الشرق الأوسط، وخاصة في سوريا وتركيا ولبنان والعراق والأردن، دون أن يُعطى لها الحق في ممارسة وجودها القومي ودون أن تعترف دول العالم بحقوقها" [9] بينما يعتبر حزب شورايا أو سورايا أن قوميا وسياسيا السريان هم الآشوريون وأتباع الكنيسة السريانية هم من أبناء الشعب الأشوري.

كان للسريان دور كبير في النهضة الفكرية والعلمية الإسلامية حيث اشتهر الكتاب السريان بدقتهم في الترجمة وخاصة ترجمة فلسفة أرسطو وأفلاطون وكانت لهذه الترجمات أثر كبير في بدايات الفلسفة الإسلامية حيث بدأ وتحديدا في عصر المأمون العصر الذهبي للترجمة ونقل العلوم الإغريقية والهلنستية إلى العربية مما مهد لانتشار الفكر الفلسفي اليوناني بشكل كبير وكانت المدرسة الفلسفية الأكثر شيوعا خلال العصر الهلنستي هي المدرسة الإفلاطونية المحدثة Neoplatonism التي كان لها أكبر تأثير في الساحة الإسلامية في ذلك الوقت [10].

ويشار إلى وجود جالية كبيرة في الهند تتبع هذه الكنيسة منذ القرون الأولى للمسيحية تتبعها عقائديا وروحيا إلا أنها تحتفظ باستقلالها الإداري إلى حد كبير.
[عدل] تأسيس الكنيسة الأنطاكية

كانت مدينة أنطاكية أثناء حكم الإمبراطورية الرومانية عاصمة سوريا وإحدى عواصم الإمبراطورية الثلاث إضافة إلى روما والإسكندرية، أعطتها هذه المكانة الأفضلية لتكون عاصمة المسيحية في سوريا والشرق وآسيا فكان أسقفها هو الأب العام أو البطريرك العام للمشرق أي أن سلطانه الروحي شمل جميع المسيحيين في تلك البقعة الجغرافية الواسعة على اختلاف قومياتهم وأجناسهم ولغاتهم، دخلت المسحية أنطاكية على يد أتباع المسيح الذين وصلوا إليها بعد أن تشتتوا في كل مكان بسبب الاضطهاد الذي أثاره عليهم اليهود حوالي سنة 34 م، وزارها لاحفا الرسول بولس الذي انطلق من دمشق ومكث فيها سنة كاملة يعظ ويبشر بالدين الجديد ثم جاء إليها أيضا بطرس الرسول حيث يعتقد أنه أسس كرسيه الرسولي فيها سنة 37 م، وفي هذه المدينة أطلق اسم مسيحيين على اتباع المسيح للمرة الأولى، وفي القرن الخامس سيحصل الانشقاق في جسم الكنيسة إلا أن قادة الكنائس السورية سيحافظون على لقب بطريرك أنطاكية وذلك لإضفاء مظهر الشرعية في خلافة بطرس الرسول في قيادة الكنيسة، ومنهم بطاركة السريان الأرثوذكس ولقب البطريرك الرسمي في هذه الكنيسة هو بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس.

عندما انقسمت بلاد الرافدين إلى قسمين، بين الاستعمارين الفارسي والروماني تعرض السريان إلى ضغوطات سياسية وفكرية وبعد أن أصبحت المسيحية دين الدولة الرومانية وظهرت إلى السطح أفكار نسطور والمتعلقة بالعذراء مريم بأنها ليست والدة الإله فقام الإمبراطور الروماني بطرد نسطور وملاحقة وتعذيب أتباعه حتى اضطر أغلبهم للهروب من سوريا إلى فارس، الدولة المعادية للرومان واستمر هذا الحال حتى قدوم الإسلام في بداية القرن السابع الميلادي فعقدوا اتفاقات سلام مع الخلفاء الراشدين وبالأخص عمر بن الخطاب وحرروا عقوداً بينهم وبين السلطات الدينية للكنيسة السريانية الأرثوذكسية والنسطورية يتعهد العرب المسلمون بموجبها بحماية ديار السريانية الأرثوذكسية والنسطورية والسماح لهم بممارسة حقوقهم الدينية والثقافية وبناء دور العبادة وإعطائهم حريتهم الاجتماعية لقاء دفع جزية سنوية معينة [5].

أثناء الحملات الصليبية أبيد عشرات الآلاف من السريان وتم تدمير القرى السريانية كما عانى السريان من مذابح كبرى منذ بداية الحكم العثماني وحتى بداية الحرب العالمية الأولى، وكان أعنفها وأقساها مذابح 1914 ـ 1919 حيث ذهب خلالها أكثر من 300.000 قتيل بحسب زعم الوثيقة التي وجهتها اللجنة الوطنية الآشورية لعصبة الأمم المتحدة عام 1919 [5]. كانت أنطاكية مقر الكرسي السرياني الأنطاكي حتى سنة 518 م، وبسبب الاضطهادات التي عانت منها هذه الكنيسة نقل مقر رئاستها إلى اديرة اعالي بلاد ما بين النهرين واستقر في دير الزعفران في القرن الثالث عشر قرب ماردين شمال شرق سوريا وبقي هناك حتى عام 1933 م، حيث انتقل إلى مدينة حمص السورية وأخيرا انتهى به المطاف في دمشق العاصمة السورية عام 1959.
[عدل] الكنيسة عقب مجمع خلقيدونية

ظهرت في المسيحية خلال عصورها الأولى آراء متباينة في العقيدة المسيحية فذهب البعض إلى أن الرب واحد في جوهره مثلث الأقانيم (الآب والابن والروح القدس إله واحد) وذهب البعض الآخر إلى أن إنكار لاهوت المسيح وأنه لم يكن إلهاً بل هو مجرد إنسان مخلوق وتم إطلاق مصطلح الهرطقة على كل مااعتبره الأكثرية خروجا عن مااعتبرته "تفاسير وتأويلات غير صحيحة لمفهوم آيات الكتاب المقدس فكان يعقد بين الحين والآخر اجتماعات تُعرف باسم المجامع لبحث هذه الهرطقات وإصدار الحكم بصددها [11].

عقد في عام 449 المجمع الرابع أو ماسمي مجمع أفسس الثاني الذي تم رفض قراراته من قبل بابا روما ودعى الإمبراطور مرقيانوس والإمبراطورة بولخيريا لانعقاد هذا المجمع بناء على طلب أسقف روما فتم عقد مجمع خلقيدونية في مدينة خلقيدونية سنة 451 وحضره 330 أسقفاً (في رواية) و600 أسقف في روايةأخرى [11]. يعتبر المجمع الرابع ومجمع خلقدونية من أكثر المجامع المثيرة للجدل فقد ذهب البعض إلى أن أوطاخي قد "دلّس به وخدع آباء المجمع الذين أقرّوا بأرثوذكسيته، وهذه الكنائس هي التي رفضت لاحقاً مجمع خلقيدونية وإن كان آباؤها قد قاموا في ذلك المجمع (خلقيدونية) بالحكم بهرطقة أوطاخي وحرموه، أما الكنائس التي اعترفت بخلقيدونية فتطلق على مجمع إفسس الثاني وترفض كامل نتائجه وتعدّ مجمع خلقيدونية المجمع المسكوني الرابع [12]. وقد أدى نتائج مجمع خلقيدونية إلى انفصال تدريجي لكنائس مصر والحبشة وأرمينيا [13].

بعد انقضاء مجمع خلقيدونية آثار الأباطرة البيزنطيين اضهادات عنيفة ضد كل من رفض صورة إيمان ذلك المجمع وكأنه يرفض الخضوع للإمبراطور نفسه إذاما رفضها وتلك الصورة تقول أن للمسيح طبيعتان إلهية وإنسانية، بلا اختلاط ولا تغيير، وبلا انقسام ولا انفصال. وصورة الإيمان هذه تشبه في جوهرها إيمان رافضي مجمع خلقيدونية من السريان الأرثوذكس وغيرهم ولكن مسألة الخلاف بالدرجة الأولى كانت مسألة صيغة، إذ إنّ اللاخلقيدونييّن يكتفون بعبارة "طبيعة" كما استعملها كيرلس الأول (القرن الخامس)، ويرفضون الصيغة الخلقيدونيّة (طبيعتان). ولكن كما ذكرنا سابقا كانت كل تلك التهم والاختلافات اللاهوتية غطاء لفرض سيطرة المحتل البيزنطي، والذي أذاق أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية صنوف التعذيب الذي طال حتى كبار رجال الدين عندهم فقتل البعض ونفي البعض الآخر وتشرد الكثيرين منهم في كل مكان ولم يبق لتلك الكنيسة عام 544 م سوى ثلاثة مطارنة (أساقفة).

وفي هذه الفترة العصيبة من تاريخ تلك الكنيسة ظهر يعقوب البرادعي، حيث توجه إلى القسطنطينية للقاء الملكة ثيودورة والتي كانت تتعاطف مع اللاخلقيدونين في ظروفهم القاسية التي كانوا يعيشونها، والملكة السورية ثيودوره ذات أصول سريانية من مدينة منبج في سوريا، وبرعاية الملكة ثيودورة رسم يعقوب البرادعي مطرانا عاما للسريان على يد ثيودوسيوس بطريرك الإسكندرية الذي كان منفيا في القسطنطينية، وابتدأ البرادعي بعد نيله لصفة شرعية بإحياء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية واقام لها من جديد عشرات المطارنة ومئات الكهنة والشمامسة، وتوفي عام 578 م، وتمكنت كنيسة السريان في تلك الفترة من الصمود أمام عواصف الاضطهادات بفضله لذلك أطلق البيزنطيون في مجمعهم السابع في القرن الثامن اسم اليعاقبة على السريان الأرثوذكس نسبة إلى يعقوب البرادعي، وغايتهم من هذا إثبات أن البرادعي هو موجد هذه الكنيسة، بينما يرفض اتباع الكنيسة السريانية الأرثوذكسية هذه التسمية بشكل قاطع وحجتهم بهذا أنهم لاينتمون لأي أب من آباء الكنيسة بل للمسيح ولأن تاريخهم بدأ مع تأسيس بطرس الرسول لكرسي أنطاكية فكان بحسب اعتقادهم أول بطاركتهم [2]، كما ترفض هذه الكنيسة أيضا باقي التسميات الغريبة التي نعتت بها كالموتوفيزيقية والأوطاخية لأن هاتان البدعتان تخالفان إيمانها وهي تنبذ أوطاخي وتعتبره من الهراطقة. كان أوطاخي والذي سمي تيار الموتوفيزيقية نسبة إليه رئيس أحد الأديرة قرب القسطنطينية وكان من المعارضين لفكرة نسطور وكان من الداعين إلى "طبيعة واحدة إلهية في المسيح استحالت إليها الطبيعة البشرية فاختلطتا وامتزجتا حتى تبلبلت خواصهما" [12].

بسبب الاختلاف على طبيعة المسيح إنقسمت الكنيسة المسيحية الموحدة إلى كنيسة شرقية وكنيسة غربية، فالشرق يقول بطبيعة واحدة والغرب يقول بطبيعتين كاملتين إلهية وإنسانية وكنيسة أنطاكية (الكنيسة السريانية الأرثوذكسية) بدورها تأثرت بهذا الانشقاق فراح قسم مع الشرق هم السريان الأرثوذكس وقسم مع الغرب هم الموارنة نسبة إلى رهبان دير مار مارون في أفاميا زعماء الاتجاه الخلقيدوني العقيدة [14].
[عدل] إيمان الكنيسة

تعترف الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بالمجامع المسكونية الثلاث، مجمع نيقية 325 م، ومجمع القسطنطينية 381 م، ومجمع أفسس 431 م، وتقر بكل مااقره الآباء الذين عقدوا تلك المجامع وتعتبر مجمع أفسس هو المجمع المسكوني الأخير أي أنها لاتعترف بشرعية المجامع اللاحقة ولاسيما مجمع خلقيدونية 451 م، والذي اتهمت بعده بالهرطقة المونوفيزية والابتداع في الإيمان وكان ذلك لأغراض سياسية صرفة، فالدولة البيزنطية أرادت فرض سلطته الزمنية والروحية على السوريين والأقباط (سكان مصر الأصليين)، وهذا مارفضه وبشدة القسم الأكبر من الشعبين مما أدى إلى انقسام الكنيسة في القرن الخامس للميلاد، وكافحت الكنيسة السريانية الأرثوذكسية على مر السنين للحفاظ على صورة معتقدها القائل بأن المسيح كامِلاً في لاهوته، وكامِلاً في ناسوته، وهاتان الطبيعتان مُتَّحِدَتان في طبيعة واحدة هي "طبيعة تَجَسُّد الكلمة"، فالسريان الأرثوذكس إذن، يؤمنون بطبيعتان: "لاهوتية" و"ناسوتية"، وهما مُتَّحِدَتان بغير اختلاطٍ ولا امتزاجٍ، ولا تغيير"وهاتان الطبيعتان "لم يَفْتَرِقا لحظة واحدة ولا طرفة عين". وتتشارك هذه الكنيسة عقيدتها مع كل من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية والكنيسة الأثيوبية، وهذه الكنائس تسمى الكنائس الأرثوذكسية المشرقية أو الكنائس اللاخلقيدونية.
[عدل] لغة الكنيسة السريانية
صلاة الأبانا التي علمها المسيح لاتباعه مكتوبة باللغة الآرامية اللغة التي تليت بها للمرة الأولى

في فجر المسيحية كانت اللغة السريانية (الآرامية) واسعة الانتشار في المشرق القديم بل كانت لغة دولية قبل مجئ المسيح بمئات السنين تستعمل كالإنجليزية في أيامنا هذه للمعاملات الدبلوماسية بين الملوك وكلغة عملية بين التجار وفي مجالات أخرى، وكانت لغة سوريا الداخلية ويتكلمها أبناء أنطاكية إضافة للغة اليونانية (فقد كانت أنطاكية مدينة هيلينستية). وأيضا كانت اللغة التي يتكلمها اليهود حيث حلت محل لغتهم العبرية التي نسوها تدريجيا أثناء فترة سبيهم إلى بابل في القرن الخامس قبل الميلاد، واقتصر استعمالهم للعبرية فقط في الصلاة وفي قراءة كتبهم المقدسة، ومن المعروف أن المسيح تكلم السريانية، فقد كانت اللغة الدارجة الاستعمال في الحياة اليومية بين اليهود.

كذلك استعملها السريان كلغة طقسية في الكنيسة منذ بداية المسيحية، كما كتب بها آباء الكنيسة السريانية مؤلفاتهم العلمية والدينية كما قاموا بنقل الكتاب المقدس إلى السريانية بنقول مشهورة كالبسيطة، وأيضا قاموا بترجمته للغات عديدة كالعرببة والفارسية والمليالم لغة جنوبي الهند، ولايزال أبناء هذه الكنيسة في كل مكان يقيمون طقوس صلواتهم باللغة السريانية إلى جانب لغاتهم المحلية الوطنية.
[عدل] حاضر الكنيسة

عانت الكنيسة في تاريخها الطويل الكثير من المتغيرات السياسية وكان لبعضها تأثير ات عميقة على أتباعها حتى أن بطريركها السابق إغناطيوس يعقوب الثالث في إحدى مؤلفاته اعتبر وجودها واستمرارها حتى اليوم معجزة، فمثلا تدعي بعض المصادر السريانية أنه خلال الحرب العالمية الأولى قتل من السريان قرابة النصف مليون بحسب بعض المصادر السريانية وذلك على يد الأتراك العثمانيين والمليشيات الكردية في منطقة طور عبدين في جنوب تركيا (راجع مذابح الأشوريين/الكلدان/السريان)، تزامنت تلك المذابح مع مذابح الأرمن على يد الأتراك والأكراد، قدم المؤرخون آراء عديدة لتحديد أسباب تلك المذابح ولكن الأرثوذكس يدعون أن الهدف الرئيسي كان القضاء على الكفار من غير المسلمين واعتبارهم بحكم الهوية الدينية عملاء للدول الغربية، مع العلم بأن السريان كانوا يعيشون عيشة القرويين البسطاء ولم تتمكن أي دولة غربية من فرض الوصاية عليهم فهم يعتبرون أنفسهم كنيسة مستقلة إداريا خاضعة لسلطة بطريركها الأنطاكي الشرعي، أما البعض الآخر فيدعون تعاون بعض الأرثوذكس مع الامبراطورية الروسية في الحرب العالمية الأولى. وتذكر بعض المراجع أن العرب احتضنوا المسيحيين الهاربين من قراهم وقدموا لهم المأوى والمساعدة اللازمة لحين انتهاء الحرب.
دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا بالقرب من دمشق، وهو أيضا معهد لاهوتي لتخريج الرهبان والكهنة، وفي الصورة أيضا البطريرك إغناطيوس زكا الأول عيواص مع عدد من المطارنة السريان

.

يبلغ عدد أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية اليوم أكثر من مليوني نسمة معظمهم هم من سكان الهند الذين ظلوا متمسكين بالبطريركية السريانية منذ دخولهم في المسيحية في القرون الميلادية الأولى، كما ينتشر السريان حالهم حال غيرهم من مسيحيي الشرق في بلاد الاغتراب إضافة إلى بقاء قسم منهم في أرض الوطن في الشام والعراق وجنوب تركيا.

وفي الكنيسة اليوم أكثر من أربعين أبرشية ويرأس كلا من هذه الأبرشيات مطران يدير أمورها الروحية والاجتماعية، وكان لهذه الكنيسة فيما مضى مئات الأديرة العامرة بقي منهم اليوم عددا قليلا، أشهرها دير مار متي قرب الموصل في العراق، ودير مار كبرئيل في طور عبدين جنوب تركيا، ودير الزعفران خارج ماردين في تركيا أيضا، وأخيرا دير مار مرقس في القدس والذي يعتقد أن فيه أقام المسيح عشاءه الأخير، ويوجد للكنيسة معاهد لاهوتية عدة أهمها معهد مار افرام اللاهوتي في دمشق - معرة صيدنايا الذي دشنه البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص عام 1996 م، وتقوم هذه المعاهد بإمداد الكنيسة بالخدام والكهنة والرهبان والراهبات.

الكنيسة السريانية الأرثوذكسية هي عضو مؤسس في مجلس كنائس الشرق الأوسط، وقد انضمت إلى مجلس الكنائس العالمي عام 1960 م وتشترك باستمرار في الحوارات اللاهوتية على كل المستويات، ونجح بطاركتها في القرن العشرين من إقامة أسس علاقات طيبة وأخوية مع باقي الكنائس المسيحية الأخرى الشرقية منها والغربية، كما أنها تلعب دورا هاما في الحوار المسيحي الإسلامي. من كبار آباء وقديسين هذه الكنيسة، مار إغناطيوس الأنطاكي، مار أفرام السرياني، مار كبرئيل، مار ميخائيل الكبير، العلامة ابن العبري وغيرهم.

يربو عدد أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية اليوم على 2 مليون نسمة الأغلبية منهم في الهند والبقية منتشرون في سوريا، لبنان، العراق، الأردن، الأراضي الفلسطينية المحتلة، تركيا، مصر وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والوسطى وأستراليا ونيوزيلندا وتتالف الكنيسة في الوقت الحالي من 24أبرشية عدا أبرشياتها في الهند [17].

 Syriac language

 Syriac language Syriac language (Syriac:. Pronounced the affair Sryaya) Eastern language Aramaic language of ancient Syria caused people in the Fertile Crescent, in the general sense, Syriac are all languages of the Middle Aramaic Alwati spoken by Christian groups, but in the sense detailed Syriac is the language of the city of Edessa classic which has become liturgical language of Syriac Christianity. Write the Syriac language Syriac alphabet, and the number of letters of the Syriac language Twenty-two characters are gathered in five words: Put lorem Hoz Coleman Safs Qreshet. The small and vowels which are also called syntactic movements are different in number in the Syriac dialects. And belong to the Syriac, Hebrew and Arabic language to the family of the High Commissioner, but Arabic is the latest in writing between the three. Involved with the Syriac Hebrew and Arabic than the things we find the root of many of the vocabulary is not the same, but we also find the vocabulary in Arabic, Syriac and Hebrew.

 Syriac language was the tone of the Aramaic language that was once common in Syria and northern Mesopotamia. By beat of Arabic, Syriac language was dominant between the common law of Christianity in the Middle East, Central Asia and southern India. Now Socialized small clouds speak Syriac in Syria, Turkey, Iraq, Iran, Armenia, Georgia and Azerbaijan, have been dispersed Socialized more in all parts of the Middle East, Europe, Australia and the Americas.

 Church Syriac Catholic Syriac Catholic Church Catholic Church of an independent East linked to a company, complete with the Catholic Church in Rome Pferaha east, that is allowed to force Catholics to retain their customs and rituals, church, even if sometimes contrary to the Western Catholic tradition.

 Still, some of the people of this church speak the Syriac language in small groups in eastern Syria and northern Iraq, but for the majority of the followers of the Church is the Arabic language is now spoken language [1]. Head of the church of Antioch is in Turkey, but any of the Btarkihm not live a day there, since the founding of this church patriarchs of movement between several cities in Syria and Lebanon. Today is the Patriarchal headquarters of the Catholic Serban in the Lebanese capital Beirut, and holds Btarkihm always the name of Ignatius as the name of the first and personal name of the patriarch.
 Contents [edit] Stations of the history of the Church Syriac Catholic in the thirteenth century was the beginning of attempts by the Catholic Church to restore the unity between them and the Syrian Orthodox Church, and in 1626 the start of senders Alkpohien and the Jesuits work to attract Syriac Orthodox to convert to Catholicism and the support of the French consul in Aleppo . Based on this income for many of the Syriac Orthodox faith in a company with Rome, and in 1662 when he died Syriac Orthodox Patriarch Ignatius Qmchih Joseph II (1659-1662). The Catholic community so they have decided to choose your patriarch Andrew Okhijan Mardini Armenian Patriarch parent them, and it begins a series of Syriac Catholic Patriarchs.

 During the eighteenth century suffered Syrian Catholic Church of Adhadat violent raised them, the Ottomans who did not recognize the only entry into force Orthodox Ksrian true Christians, this caused a vacancy of the position of the Patriarch in the church after being forced their Patriarch Mar Ignatius Mikhail Djaroueh to flee and to resort to Lebanon in 1782. And concluded that the suffering when the authorities recognized the Ottoman Church Syriac Catholic church Christian, like other churches of the Sultanate, in 1829, after this three years the concentration of the Patriarchal Headquarters in the city of Aleppo in 1831, but the Patriarch exposure to risk is different from before the Christian population was forced to transfer the Patriarchal headquarters to town of Mardin in Turkey is currently () and so in 1850. During the First World War presented to the Syriac Catholic Syriac Orthodox suffered massacres at the hands of Turkish troops and Kurdish militias, and in the Tur Abdin region and southern Turkey in general, where the killed members of the Church Syriac Catholic nearly 75,000 people, according to the sources of the Syrian Catholic.

 In the year 1920 the transfer of the Patriarchal headquarters again, this time to the city of Beirut, where he gathered a large number of Syriac Catholics fleeing from the horror of the massacres in Turkey.
 [Edit] Syriac Catholic Church present the Syriac Catholic Church is one of the Eastern Churches that follow the chair of Rome and the church is the Maronite Catholic Church and the Chaldean Catholic Church and the Roman Catholic Church and the Coptic Catholic Church and the Church of the Latins in Jerusalem. Is the current Patriarch Mar Ignatius Joseph III Jonah, who was elected to this Office in 2009, split the children of this church and the Middle East and in the Diaspora and a numbering 124 000 people, and is the weight of the small church in the east in both Lebanon and Iraq and Syria, this church is a member of the World Council of Churches and the Council of Churches of the Middle East and play a positive role in strengthening the fraternal relations between Christians and Muslims.
 Bihnam monastery founded in the late-fourth percent of the Nativity in Nineveh province in Iraq. He is now the property of the Syriac Catholic Church [edit] List of Bbtarkp Syriac Catholics united in Rome Ackhejan * Ignatius (1662 - 1677) * Ignatius Peter VI (1677 - 1702) * Left vacant between 1702 and 1782 * Ignatius Dionysius Mikhail Djaroueh ( 1782 - 1800) * vacant until 1802 * Ignatius Mikhail apparent second (1802 to 1810 ) * Falsely Ignatius Simeon II (1811 - 1818) * vacant until 1820 * Djaroueh Ignatius Peter VII (1820-1851) * vacant until 1853 * Ignatius Anthony I (1853-1864) * vacant until 1866 * Ignatius Phillips first Arcos (1866 - 1874) * floor-Ignatius George (1874 - 1891) * vacant until 1893 * Ignatius Bihnam II Brown (1893-1897) * Ignatius Ephrem II Rahmani, Dionysius (1898-1929) * Ignatius Gabriel I Tboni ( 1929 - 1968) - Patriarch The Cardinal * Ignatius Anthony II Hayek (1968 - 1998) * Ignace Moussa I Daoud (1998 - 2001) * Ignatius Peter VIII Abdel Ahad (2001 - 2008) Ignatius Joseph III Greece (2009 - Syrian Orthodox Church is the Church of Antioch Orthodox Oriental, based in Damascus stationed in the Middle East and spread out in various parts of the world, which is an independent church. Linked to the rest of the Orthodox Churches, the unity of faith and the sacraments, and canonical tradition. Extend the mandate of the Patriarchate of Antioch in Syria, Lebanon, Iraq, Kuwait, Turkey, India, Iran and the Arabian Peninsula, Europe and North America and South and Central America, Australia and New Zealand [1].

 This is called the church and other labels Kalmonovezip proportion of the Jacobite Jacob ElBaradei, but the Syriac Church today rejects such labels [2]. Is the official language of the Church used to write Syriac, Syriac manuscripts in religion. Share this with all the church doctrine of the Coptic Orthodox Church and the Armenian Orthodox Church and the Ethiopian Church and the Church of Eritrea. The roots of this church to the beginnings of Christianity and the Church considers itself one of the oldest churches, although a label or term Christian was first released on the disciples of Christ in the church in Antioch / Syria [3]. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; of the causes and political developments resulting from the Division of the empire Romanian to Romanian Eastern Empire and the Empire Romanian Bank split the Christian church in turn to the church of east and west, and were stationed Bank in Rome and there splits the later emergence of Protestantism, while centered around the Eastern Church on the Byzantine Empire and Eastern capital Constantinople [4], and split the Eastern Church Turn to the many churches, including: churches with the heritage of Syriac manuscript of the Syriac of the century 11 * Syrian Orthodox Church * Church Syriac Catholic * Church Antiochene Syriac Maronite * Chaldean Catholic Church * Church of the East Ancient * Church of the East Assyrian * Syrian Church Almlbar Catholic * Orthodox Oriental (owners term nature of each) Such as the Coptic Church and the Church of Antioch (Syriac Orthodox Church) and the Armenian Church and the Church * Ethiopian Orthodox Eastern Church, such as Greece, Cyprus and the Church of Russia and most of the churches of Eastern Europe and the Church of Sinai and others.
 * Nestorianism (the owners of the separate nature of the term) such as the Church or Assyrian Church of the force Masharqa and which of them split the Chaldean Catholic Church. And others [4].

 Forced Patriarchs of the Church as a result of unrest and violence have taken place during that period of history out of their status in Antioch in the year 518 settled in the monastery of saffron north of the island Syrian located in Mardin, Turkey, and in the First World War moved the church to Homs in Syria and finally to Damascus in 1957, which is based Permanent [3]. Branch of Syriac Orthodox in the mid-17 century Syriac Catholic and Syriac in this church to become today's consideration of force include the seven churches: the Syriac Orthodox mother, Nestorian, Chaldean, Roman Orthodox, Maronite, Roman Catholic, Syrian Catholic, [5]. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; [edit] The roots of the term Syriac Syriac Orthodox Christian community are the Middle Eastern roots - according to Tradition of Canon - the apostles of Christ first [2] The series of patriarchs of this community start from St. Peter's senior students of Christ, and the name of the force for Wrge Syriac Church includes a broader sense most of the Christians in the Levant and Mesopotamia, regardless of their beliefs sectarian Varom Orthodox for example, also called royal entry into force and that because they chose to follow the doctrine of the Byzantine King Markienos after the Council of Chalcedon in 451 AD, as well as Maronite Catholics called their church the Church Syriac Maronite and Chaldean Catholics, and so on for the rest of the churches of the region except for my church Armenian Orthodox and Armenian Catholic understanding of the Armenians, of course, Valsrian or the Syrians, then they are indigenous people and descendants of the builders of civilizations, Syria and Mesopotamia successive Before the advent of Islamic conquests has turned most of the force or the Syrians to Islam after the conquest Vortoa civilizations ancient pre-Islamic as well as to the Islamic civilization in which they participated Syriac are designated by this name in relation to Syria and their historic homeland Syria - Syrian Fballgp Syriac said to the person Syriac Suryoyo any Syrian, and the Arabs, they used the same word used by the Byzantines to denote the Entry into force of the Syrian people are syrian and still use them today. There are some views that refer to the term Syriac or force may be the source of the name of the Persian king Cyrus Cyrus, who ruled from 559 to 529 BC, which he invaded Babylon, and the Emancipation of Jews who returned to the land of Palestine is based on the premise that the word force, which was synonymous with somewhat the idea of editing someone has fired on Christians In Antioch in Syria for the first time, supports this hypothesis on the convergence between the verbal Latin words: King Cyrus (Cyrus) and Christian (Christian) and the Syrian Arab Republic (Syrian) and this is just a hypothesis can not be verified [6].

 While recalling the hypothesis that the Assyrians and Syriac source King Soros, who appeared as Moses, a sex-Aramean Syrian population the past have seized the lands of Syria and Mesopotamia, and his name was called this country, Syria and its people Sorsien in Aramaic and then deleted the Seine and then became the Syrians, as well as named Qiliqip relative to the Quiliqos brother SourceForge [5]. Based on the writings of Albert

40  الاخبار و الاحداث / متابعات وتحقيقات / الإمبراطورية الآشورية Assyrian Empire في: 04:57 30/08/2010
الإمبراطورية الآشورية 

الآشوريون أو الآثوريون استوطنوا القسم الشمالي من بلاد ما بين النهرين العراق وشرق سوريا منذ الألف الثالث ق.م.. برزوا كقوة منافسة في الشرق القديم في بدايات الالف الأول ق. م حين استطاع ملكهم أداد نيراري الثاني إخضاع الأقاليم المجاورة، وتحالف مع بابل، وبه بدأت الفتوحات الآشورية. وابتداء من زمن حكم هذا الملك أرخ الاشـوريون أخبـارهـم بالطريقـة المعروفة بـاســم " اللمو "، وهي إعطاء تاريخ كل سنة يحكم فيها موظف كبير أو ابتداء من اعتلاء الملك العرش. من أشهر ملوكهم :

    * آشور ناصربال الثاني : 884-858 ق. م.
    * سنحاريب : 705-681 ق. م.
    * آشور بانيبال :669-629 ق.م.
   
[عدل] اصل التسمية

اشور هو اسم الله واليلد والملك والشعب .. اشور هو التصريف الثالث للكلمةالاشورية شرارة = الحق , شرارة - اشرر - اشور , اشور يعني الاحق , فاالله الذي كانو يعبدونه الاشورين هو اله الحق والملك الذي يطبق شريعة الله اشور على الارض هو مللك اشور .والشعب الذي يطبق شريعة اله اشور عن طريق الملك اشور هو شعب اشور .والارض التي تطيق فيها كل ما اسلفنا سابقا هي ارض اشور .. والاشوريون اليوم منقسمين على عددة طوائف دينية مسيحية كونهم اعتنقوا المسيحية بعد سقوط امبراطوريتهم الى (اثوريون = النساطرة , كلدان = الكاثوليك , السريان = اليعاقبة ).
[عدل] أصل الآشوريين

كان الاشوريون بالأصل من العموريين الذين تبنو اللغة الأكادية ومن ثم اختلط العموريين الآشوريون الأوائل بالشعوب الجبلية الحيثيين والحوريين شمال العراق وبالكلدانيين الآتيين من بابل واختلطوا بالآراميين (قبيلة الأخلامو والنبط) وقبائل العريبي أو الأعربي (قبائل قيدار وقيدم وجندبو وسبأ وثمودي) التي أخصعها الاشوريون في القرن 9 ق.م.[
 آشور، أول دولة قامت في مدينة آشور في شمال بلاد ما بين النهرين، وتوسعت في الألف الثانية ق.م. وامتدت شمالا لمدن نينوي، نمرود وخورسباد. ولقد حكم الملك شمشي مدينة آشور عام 1813 ق.م. واستولي حمورابي ملك بابل على آشور عام 1760 ق.م. إلا أن الملك الآشوري شلمنصر استولي على بابل وهزم الميتانيين عام 1273 ق.م. ثم استولت آشور ثانية على بابل عام 1240 ق.م. وفي عام 1000 ق.م. استولي الآراميون على آشور، لكن الآشوريين استولوا على فينيقيا عام 774 ق.م. وصور عام 734 ق.م. والسامرة عام 721 ق.م. وأسر سارجون الثاني اليهود في أورشليم عام 701 ق.م. وفي عام 686 ق.م. دمر الآشوريون مدينة بابل وثار البابليون على حكم الآشوريين وهزموهم بمساعدة ميديا عام 612 ق.م. شن الآشوريون حملاتهم على باقي مناطق سوريا وتركيا وإيران.

وكانت مملكة آشور دولة عسكرية تقوم على العبيد، وكان لها إنجازات معمارية وصنع التماثيل ولاسيما تماثيل الثيران المجنحة التي كانت تقام أمام القصر الملكي، وزينت الجدران بنقوش المعارك ورحلات الصيد. وما بين سنتي 883 ق.م. و612ق.م. أقامت إمبراطورية من النيل للقوقاز، ومن ملوكها العظام: آشوربانيبال، تغلات فلاصر الثالث، سرجون الثاني، سنحاريب، آشورناصربال، واسرحادون (والد آشور بانيبال) الذي كان مهووسا بحب إذلال الملوك حيث كان يجبر الملوك التابعين له على المجيء إلى عاصمته والعمل في ظروف قاسية لبناء قصوره في نينوى، وآخر ملوك آشور المدعو آشور أوباليط الذي اقام مقر قيادة مؤقت في حران (الجزيرة الفراتية) بعد سقوط نينوى بيد البابليين بقيادة نابو بولاصر الكلداني محاولا تأخير المذبحة الشاملة للشعب الآشوري. وكانت كتابة الآشوريين الكتابة المسمارية التي كانت تكتب علي ألواح الطين، وأشهر مخطوطاتها ملحمة جلجماش التي ورد بها الطوفان لأول مرة. وكانت علومهم مرتبطة بالزراعة ونظام العد الحسابي السومري الذي عرف بنظام الستينات وكان يعرفون أن الدائرة 60 درجة، كما عرفوا الكسور والمربع والمكعب والجذر التربيعي، وتقدموا في الفلك وحسبوا محيط خمسة كواكب، وكان لهم تقويمهم القمري وقسموا السنة لشهور والشهور لأيام، وكان اليوم عندهم 12 ساعة والساعة 30 دقيقة. وكانت مكتبة الملك آشور بانيبال من أشهر المكتبات في العالم القديم حيث جمع كل الألواح بها من شتي مكتبات بلاده.

الآشوريون هم فرع من (العموريين) الذين تبنو اللغة الأكادية، الذين قطنوا المنطقة الشمالية من حوض نهر دجلة، بعد الهجرة من منطقة بابل خلال العهد الأكدي. اختلط الاشوريون العموريين مع الشعوب الجبلية الحيثيين والحوريين واستعدبو الآراميين (قبيلة الأخلامو والنبط) وقبائل العريبي أو الأعربي (قبائل قيدار وقيدم وجندبو وسبأ وثمودي) والكلدان.

تعتبر اللغة التي كان يتحدثها الأشوريون العموريون هي اللغة الأكادية والأكاديون هم قوم سامي وجد ببلاد النهرين قبل العموريين بالفي سنة، يعتقد مفسري القران أن الاشوريون العموريين هم (قوم يونس) عليه السلام الذي بعث إلى أهل "نينوى" ; {فَلَوْلاَ كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَآ إِيمَانُهَا إِلاَّ قَوْمَ يُونُسَ لَمَّآ آمَنُواْ كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ ٱلخِزْيِ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ } (سورة يونس:98). {وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ } * {وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَىٰ مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ } * {فَآمَنُواْ فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ } سورة الصافات

كان ظهور الارتباط السياسي بالنسبة للآشوريين، قد وضح في الخضوع لسيطرة أسرة أور الثالثة، والتي ما إن بدأ سلطانها بالزوال، حتى تطلع الملك "بوزور آشور الأول" لإعلان الاستقلال والعمل على تأسيس الحكم الآشوري خلال العام 2000 ق.م، ليبدأ التحرك نحو مناطق الحوض الجنوبي من وادي الرافدين. والواقع أن الآموريين بدؤوا في إعلان ولائهم للآشوريين من أجل التمكن من الاستقرار من منطقة مركز الحكم الآشوري، وبالتالي التمكن من النفاذ إلى قمة هرم السلطة والسيطرة على مؤسسة الحكم، وكان لهذه الحركة أثرها في توسع النفوذ الآشوري إلى سواحل البحر المتوسط في سوريا، إلا أن ظهور الملك حمورابي كان قد أوقف مرحلة التوسع الآشوري، بعد أن أخضعها تحت نفوذه.

بعد سقوط الدولة البابلية الأولى على يد الحيثيين، تمكن الآشوريين من استثمار الفرصة، لإعلان استقلالهم على يد الملك "شمش آدار الثاني" في العام 1380 ق.م، الذي تميز عهده بالعمل الجاد والدؤوب على إعادة بناء وتوسيع الدولة الآشورية، إلا أن خلفاؤه لم يكونوا بمستوى طموحاته، هذا بالإضافة إلى حالة الخطر والتهديد الذي ظهر على يد الميتانيين من القبائل الحورية والممالك السورية خلال منتصف الألف الثاني ق.م، حيث قيض لهم السيطرة على الدولة الآشورية حوالي مائة عام.

ساهمت العلاقات الدولية المحتدمة بين القوى الناهضة، في تغيير ملامح الصورة السياسية العامة، إذ لم تستقر الأوضاع، بقدر ماكانت الطموحات هي الدافع الرئيس في صدام القوى، وتوجيه التحالفات، فالميتانيون كانوا قد دخلوا في صراع سياسي وعسكري ضد الحيثيين، هذا بالإضافة إلى الانقسام الذي ظهر داخل البيت الميتاني الحاكم، ليتبلور الاتجاه لدى ملك آشور المدعو "آشور أوبلط الأول" في إعلان تحالفه مع أحد أطراف النزاع الداخلي.

إن النتائج التي تمكن أن يحصل عليها الملك الآشوري، لاسيما في التخلص من النفوذ الميتاني والتمكن من اقتسام بلادهم، أن جعله يتوجه نحو توطيد أواصر علاقاته السياسية، مع القوى السياسية الفاعلة، حيث أقدم على الزواج من ابنة الملك الكاشي الذي كان يفرض نفوذه على بابل (2). وقد حظيت مملكة آشور بملوك خلفوا "آشور أوبلط" وكانوا على مستوى المسؤولية وانتهجوا ذات الأسلوب الذي سار عليه، ليثمر عن ذلك خلال القرن التاسع ق.م، بلوغ مستوى الإمبراطورية الآشورية بكل قوتها ونفوذها السياسي. من الملوك الآشوريين البارزين "شلمنصر الأول" الذي دام حكمه 1266 - 1243 ق.م، وتطلع إلى توجيه العديد من الحملات العسكرية وعمل على استبدال العاصمة "آشور" بمدينة "نمرود". أما العمل الأبرز فكان على يد الملك "توكلتي ننورتا" 1243 - 1221 ق.م، الذي تمكن من السيطرة على بلاد بابل، وتوسيع سلطانه في الجهات الشرقية والغربية. لكن بعد وفاة هذا الملك دخلت آشور في مرحلة الضعف السياسي، نتيجة لوصول ملوك ضعاف الشخصية، غير قادرين على إدارة مقاليد الحكم، واستمرت هذه الفترة حوالي مائة عام، حتى بلوغ الملك "تجلات بلاسر الأول" 1116 - 1090 ق.م إلى سدة الحكم، لتكون هذه الفترة مليئة بالإنجازات العسكرية الكبيرة، حيث تمكن من تحقيق الإنتصارات المتوالية في الأصقاع البعيدة، في البحر الأسود وسواحل آسيا الصغرى والمدن الفينيقية على الساحل السوري، هذا بالإضافة إلى استعادة السيطرة على مملكة بابل (3)، وإعادة نقله العاصمة إلى المدينة القديمة "آشور" والعمل على إعادة بنائها من جديد، وذلك بعد أن توفرت الأموال اللازمة التي كانت تأتي إلى العاصمة من مختلف الأقاليم التي تمت السيطرة عليها.

على الرغم من الجهود التي بذلها "تجلات بلاسر" في تدعيم الملك الآشوري وبناء الدولة، إلا أن الخطر الآرامي مثل تهديداً حقيقياً للآشوريين، لاسيما خلال القرن الحادي عشر ق.م. لكن القرن التاسع عشر ق.م، شهد نهوضاً آشورياً جديداً على يد الملك "آداد نيراري الثاني" 913 - 890 ق.م، الذي عمل على مواجهة الخطر الآرامي من خلال إخضاعهم للسلطان الآشوري، وتطلع نحو محاربة بابل لتسفر عن توقيع معاهدة بين الطرفين، اعترفت فيها مملكة بابل بترسيم الحدود مع الجانب الآشوري.

أما المرحلة اللاحقة فقد تميزت في تحركات القبائل الجبلية في المناطق الشمالية من سوريا، وتطلعات الآراميين في المنطقة الغربية حتى جاء الملك "آشور ناصر بال الثاني" 883 - 859 ق.م، الذي وضع لمساته الخاصة في مجال التنظيمات العسكرية، حيث توسع في مجال استخدام العربات العسكرية والخيالة، مع العناية بالجانب الإداري، حيث كان للتوسع الكبير في الفتوحات، أثره في أهمية الاعتماد على ولادة ينوبون عن الملك في إدارة الأقاليم، لاسيما البعيدة منها. وكان الملك "شلمنصر الثالث 858 - 824 ق.م، قد عمل على توسيع رقعة الحكم الآشوري، ليفرض الجزية على الممالك الواقعة في رأس الخليج العربي. هذا بالإضافة إلى الحملات التي وجهها نحو جنوب سوريا. ولعل الحادث الأكثر جسامة في تاريخ الملك شلمنصر، كان قد تمثل في الإنتصار الذي حققه في معركة "قرقارة" عام 853 ق.م، عندما واجه التحالف الذي تم بين الآراميين، خصوصاً بعد تعرض مدينة "دمشق" لهجوم شلمنصر، وعلى الرغم من تمكن الملك من مواجهة جيوش إثنتا عشر مملكة آرامية، إلا أنه لم يتمكن من دخول "دمشق" (4). ومما فاقم في الأوضاع، ظهور حالة من التمرد الداخلي في الأسرة الحاكمة، حيث أعلن أحد أبناء الملك راية العصيان، مما كان له الأثر البالغ في فقدان مملكة آشور لبعض الأقاليم الآشورية-البابلية، من خلال إقدام الملك "شمش آداد الخامس 824 - 810 ق.م، للزواج من الأميرة البابلية "سميراميس" التي صارت الوصية على عرش ولدها الصغير بعد وفاة والده الملك. والواقع أن مملكة آشور كانت قد وقعت تحت حكم بعض الملوك الضعاف الذين لم يتمكنوا من تقديم، أي إنجاز سياسي، حتى ظهور الملك "تجلات بلاسر الثالث" 745 - 727 ق.م.

مايميز عصر هذا الملك، الاتجاه الشديد والقاسي، نحو فرض العقوبات الصارمة بأعدائه، فقد تمكن من دخول مدينة دمشق عام 732 ق.م، وعمد إلى نقل سكانها إلى خارج المدينة، من أجل القضاء على نفوذ الدولة الآرامية بدمشق، وكان هذا الأسلوب قد ابتدعه ليسير خلفاؤه من بعده عليه، من جانب آخر كان تركز تجلات بلاسر على محاربة الميديين في بلاد فارس، فيما تمكن من احتلال مدينة بابل عام 729 ق.م، وإعلان نفسه ملكاً عليها. وكان من نتائج التوجه نحو الفتوح والحركات العسكرية المستمرة، أن توسعت رقعة الإمبراطورية الآشورية، لتشمل مناطق بعيدة أتاحت لخلفه الملك شلمنصر الخامس 727 - 722 ق.م، أن يحظى بمملكة واسعة الأرجاء، محكمة البنيان، تدخل خزانتها الأموال الواسعة الكبيرة، إلا أنه تعرض للإنتفاضة الداخلية، لينتقل الحكم إلى أخيه الملك سرجون الثاني 722 - 705 ق.م، الذي واجه الأطماع المصرية في المنطقة بعد أن فقدت نفوذها في فلسطين، ودولة بابل التي حاولت التخلص من السيطرة الآشورية المباشرة. فيما تميزت خطوات "سرجون الثاني" بالتؤدة والحكمة، حتى أنه صفح عن ألد أعدائه، وعينهم في مناصب مهمة، مثل حكام إمارات، كل هذا من أجل حفظ الموازنات (5)، ليتمكن بالتالي من الحصول على لقب ملك بابل.

من جانب آخر قيض لهذا الملك أن يتم له القضاء على مملكة السامرة عام 722 ق.م، ويعمد إلى طرد أهلها واستبدالهم بسكان جدد، وبعدد أكبر مما كان، وعين عليها حاكماً آشورياً مع فرض الجزية. وفي الوقت ذاته برزت التدخلات المصرية في المنطقة الغربية، حيث عمدت إلى تقديم الدعم من أجل ظهور التمرد والثورات ضد النفوذ الآشوري. لكن سرجون الثاني لم تخمد همته، بل حرص بالإضافة إلى نشاطاته العكسرية، إلى تأمين الطرق التجارية في سوريا عند الشمال الغربي وفي جزيرة العرب واليمن وحضرموت (6). أما في الأقاليم الشمالية من سورية فإن جهوده أثمرت عن مد سلطانه إلى طوروس وآرارات وعمد إلى احتلال قبرص، بل وحرص على فرض نفوذه في مناط التخوم مع الجنوب مع بلاد مصر ولاسيما وفلسطين. أما في المجال العمراني، فقد حرص على تطوير مدينة "آشور" العاصمة القديمة، لينتقل بعدها إلى مدينة "نمرود"، فانتقالة مرة أخرى إلى مدينة "نينوى"، لكنه حرص في العام 713 ق.م، على إنشاء مدينة جديدة "خرسباد" بعد أن أحاطها بسور حصين، تم بناء مائة وخمسون برجاً عليه، مع ثمان بوابات مرسوم عليها الثيران المجنحة لحراسة المدينة، وقد تم افتتاح المدينة عام 706 ق.م، بعد أن خططت بشكل دقيق وحاذق يثير الإعجاب، ليكون دلالة عميقة على التطور الفني والعمراني الذي بلغه الآشوريون، لاسيما وأن حالة الاتصال مع الثقافات الأخرى كان له الأثر البارز في هذا المجال. لكن المدينة سرعان ما أهملت، خصوصاً وأن خلفه الملك "سنحاريب" 705 - 681 ق.م، وقد نقل العاصمة إلى "نينوى".

مايميز عهد "سنحاريب" حالة التقارب والتحالف مع الفينيقيين واليونان، الذين قدموا له الدعم في إنشاء السفن التي استخدمها في محاربة الممالك البابلية الموجودة في أقصى الجنوب عند رأس الخليج العربي، لاسيما بابل وبعض الممالك السورية كانت قد وقفت بالضد من بلاد آشور) في شرق سوريا والهلال الخصيب. أما الملك "أسرحدون 680 - 669" ق.م الذي قيض له أن يقمع الفتنة التي ظهرت في أعقاب والده سنحاريب، فقد توجه بكل ثقله نحو محاربة مصر في شرق الدلتا عام 675 ق.م ،م.

بوفاة الملك "أسرحدون" المفاجئة، تعرضت الأسرة الحاكمة إلى مشكلة وراثة الحكم، حيث تمكن الابن الثالث "آشور بانيبال" 669 - 626 ق.م، من السيطرة على الحكم في بلاد آشور، أما الابن الأكبر "شمش شوم أوكين" فقد عين وريثاً شرعياً للمملكة في بابل، وكان التعاون بين الأخوين قد استمر لمدة عشرين عاماً، لكن الأطراف المناوئة للنفوذ الآشوري، حاولت التقرب إلى الملك "شمش شوم"، محرضينه على أهمية التمرد على أخيه الملك "آشور بانيبال". وقد عملت عدة أطراف في هذا المجال منها الكلدانيون والعيلاميون والممالك السورية وامراء القبائل العربية، ليسفر عن ذلك حصار لمدينة بابل عام 652 ق.م، دام حوالي السنتين انتهى بوفاة الملك "شمش شوم" وتدمير مدينة بابل، ليتوجه "آشور بانيبال" بعدها إلى تأديب الحلفاء حيث هاجم العيلاميين، وعمد إلى تدمير مدينة "سوسة".

وكعادة الآشوريين، فإن مشكلة ولاية العهد كانت الأكثر حضوراً في الواقع السياسي، حتى أن وفاة أي ملك منهم، تمثل مرحلة قلاقل وصدامات بين الأمراء، إذ عادت الحروب بين الإخوان حول ولاية العهد والفوز بالمنصب الملكي، وقد استثمرها ملوك الأقاليم للإنفصال عن الحكم الآشوري، حيث انفصلت فلسطين وسوريا وأرمينيا، وظهرت الأسرة الكلدانية في بابل، وبدأ الميديون بتهديد العاصمة الآشورية. وقد بلغ الأمر قمته عندما تم التحالف بين الميديين والبابليين لاقتسام مملكة آشور وتدمير العاصمة "نينوى" ونهب كنوزها (جيد.

كان للطبيعة الحربية التي نشأ عليها الآشوريون، قد انعكست في مجال الاعتقاد والعبادات الدينية، حيث يغلب على آلهتهم الصفة الحربية، وهذا مايتجسد في كبير الآلهة لديهم وهو "آشور" إله الحرب، حيث يجسد في رسم محارب قاسي الملامح يحمل العدّة الحربية الكاملة والجاهزة. وفي المرتبة الثانية تأتي منزلة الآلهة "عشتار" زوجة "آشور"، حيث يتم رسمها وفق السمة الحربية، حيث تحمل السيف والقوس وتضع على كتفها السهام المعدة للقتال. والواقع أن عبادة الآشوريين لم تتوقف على هذين الإلهين، بل إن الاحتكاك مع الأقوام والثقافات المختلفة ومنهم الاراميين، جعلتهم يتوجهون نحو عبادة العديد من الآلهة مثل؛ "شمش، سن، آدد، نابو، بعل، مردوخ، إينورتا" (9).

[عدل] المملكة القديمة

يمكن تتبع وجود الآشوريين في منطقة دجلة الوسطى منذ الألف الثاني قبل الميلاد، فقد وسع (شمشي آدد 1745-1712 ق.م)الذي ينتمي لأسرة أمورية، سيطرت مدينة آشور على منطقة شمال بابل إثر تراجع السيطرة السومرية- الأكادية، وكان(شمشي آدد) قد بدأ حكمه في مدينة (شباط إنليل) -تل ليلان في سوريا حالياً - ولقب نفسه (ملك الكل) وبذلك بدأت فترة النفوذ الآشوري القديمة في منطقة الهلال الخصيب والتي استمرت من 1800 حتى 1375 قبل الميلاد، إلا أن الجزء الأكبر من بلاد ما بين النهريين بقي في هذه الفترة تحت سيطرت مدينة بابل، ووسع الآشوريين في هذه الفترة نشاطهم التجاري وأنشؤوا شبكة تجارية واسعة والعديد من المناطق التجارية(المستعمرات) في الأناضول، للتجارة بالمعادن، تلا ذلك فترة تنازع على النفوذ في سوريا مع الحوريين الذين أسسوا مملكة ميتاني والحيثيين، وقد تمكن الملك شلمنصر الأول من حولي 1400 ق.م من إخضاع ميتاني التي خضت من الضغط الحيثي من الشمال ثم عادت المملكة لتخضع لميتاني بعد الضعف الذي أصابها نتيجة الهجوم الحيثي 1450 ق.م
[عدل] المملكة المتوسطة

تمكن (آريبي آداد 1392- 1366 ق.م) من تخليص آشور من السيطرة الميتانية، إلا أنه كان على أشور خوض المزيد من المعارك مع (Hanigalbat) الموقع الذي أسسه الحثيين، وذلك لسيطرة على المنطقة
[عدل] تمهيد الطريق

بقيادة آشور أوبليط الأول 1363- 1328 ق.م بسطت أشور نفوذها على جنوب بلاد الرافدين، ولتدعيم علاقته مع بابل، زوج ابنته لملكها، إلا أن قتل حفيده في إحدى العصيانات في بابل دفعه لدخولها وتعيين حاكم جديد فيها
[عدل] ذروة النفوذ الأولى

بعد النصر الذي حققه توكولتي نينورتا 1244- 1207 ق.م) على الحثيين والبابليين، نال لقب (مللك الكل) وتجدر الإشارة أن في عهده تظهر أول إشارة لعملية التوطين والنفي، والتي طبقت في الدولة الآشورية الحديثة بشكل واسع، إلا أنه نتيجة للخلافات الداخلية في الأسرة الحاكمة خسرت الدولة الآشورية بابل لعيلام، ليعاود بعد ذلك الملك آشور ريشايشي 1132- 1115 ق.م سياسة التوسعات ممهداً الطريق أمام ابنه
[عدل] التوسع إلى البحر الأبيض المتوسط

تابع الملك (تغلات بلاصر الأول 1114- 1076 ق.م) سياسة أبيه التوسعية وقد استخدم الجيش في عهده الأسلحة الحديدية لأول مرة، وقد مكنه ضعف الكاشيون المسيطرون على بابل حينها من إعادتها لسيطرة الآشورية، وتقدم في الشمال والغرب بسهولة- كون الدولة الحيثية لم يعد لها وجود - ليصل سواحل المتوسط ويصف في إحدى النصب رحلة بحرية له يصطاد فيها حيوان بحري (ربما دلفين)، إلا أن من لحقه من الحكام لم يستطيعوا المحافظة على المملكة الواسعة النفوذ، كما كان لتزايد وجود ونفوذ الآراميين في شمال الهلال الخصيب دوراً في انحسار النفوذ الآشوري في المنطقة
[عدل] المملكة الحديثة

ساهم الملوك الذين حكموا مباشرة قبل آشور ناصربال الثاني 883- 859 ق.م في إحكام النفوذ الآشوري على شرق الهلال الخصيب، إلا أن آشور ناصربال الثاني كان قد وضع نصب عينيه الطرق الموصلة إلى البحر الأبيض المتوسط والتي كانت ضمن الدولة الآشورية زمن تغلات بلاصر الأول، وهذا ما دفعه لتقنية إنشاء الحصون في المناطق المسيطر عليها خلال مسيرته نحو إخماد العصيانات التي كانت تحدث في المنطقة البعيدة عن مركز المملكة، أما ابنه شلمنصر الثالث 858- 824 ق.م فقد وسع حدود الدولة وخاض معارك عدة في الجناح الغربي للهلال الخصيب أشهرها معركة قرقره شمال مدينة حماة عام 854 ق.م، والتي واجه بها تحالف من المالك الآرامية-الكنعانية التي أخرت السيطرة الآشورية على غرب الهلال الخصيب إلى حين، وفي إحدى النصوص التذكارية لمعاركه يقول:

" لقد هزمت هدد عدر ملك إميريشو مع اثني عشر أمير من حلفائه، وجندلت 29000 من محاربيه الأقوياء، ودفعت بمن تبقى من قواته إلى نهر العاصي، فتفرقوا في كل اتجاه يطلبون أرواحهم، هدد عدر انتهى واغتصب العرش مكانه حزئيل ابن لا أحد، فدعا الجيوش الكثيرة في وجهي، فقاتلته وهزمته وغنمت كل مراكبه، أما هو فقد هرب طالباً حياته، فتعقبته إلى دمشق مقره الملكي، حيث قطعت أشجار بساتينه " أيضاً واجه شلمنصر الثلث تحد جديد من قبل مملكة أورارتو في جبال الأنضول الشرقية
[عدل] الأزمات الداخلية

لم يكن من الممكن للحكام اللاحقين بعد شلمنصر الثالث الحفاظ على مناطق نفوذ الدولة وذلك للأزمات الداخلية التي حاقت بالمملكة بدءاً من عهد شلمنصر الثالث نفسه ولمدة 80 عاماً تليه، وزاد في الصعوبات، المواجهات المستمرة مع مملكة أوراراتو التي استعصت على الجيش الآشوري لطبيعة الجبلية القاسية فيها والمعارك التي خاضها ابنه (هدد نيراري الثالث) في إعادة النفوذ كانت التمهيد للمرحلة القادمة
[عدل] إصلاح الأقاليم

عندما أعتلا تغلات بلاصر الثالث (745- 727 ق.م)العرش كانت تفتك بالدولة الآشورية أخطار العصيانات والتمردات وكذلك الخطر القادم من الشمال عبر(أورارتو) لم يتضح حتى اليوم كيف وصل تغلات بيلاصر الثالث إلى الحكم، وكون استلامه الحكم كان عن طريق تمرد عسكري قام به، يرجحه عدم انتمائه للأسرة الحاكمة ويخمّن بعض الباحثين أن يكون أحد ولاة المقاطعات الآشورية الكبيرة، الذين نما سلطانهم وأصبحت مناصبهم وراثية، وما أن استلم الحكم حتى ضاعف عدد الولايات كخطوة للحد من قوة حكام الولايات بتصغير ولاياتهم وبالتالي منعهم من المنافسة على عرش الإمبراطورية
[عدل] الطريق نحو الإمبراطورية

كان الهم الأول لـتغلات بيلاصر الثالث الحفاظ على الجزء الغربي من الهلال الخصيب المنفذ البحري الأهم للدولة الآشورية وكذلك الحفاظ على المراكز التجارية في هذا الجزء، وقد تمكن من ذلك عبر سلسلة من المعارك أهمها المعركة التي أنها بها القوة الأكبر في المنطقة، مملكة دمشق، عام 733 ق.م وتوجه بعدها لترسيخ الحكم في الدولة الممتدة من الخليج العربي حتى سيناء، كما كانت عليه سابقاً في زمن آشور ناصربال وشلمنصر الثالث قبل ذلك بحدود المائة عام والتي لم يحافظ عليها، وهذا ما أراد تغلات بلاصر الثالث عدم تكراره قام بتقسيم الدولة إلى مقاطعات - إدارات تحكم من قبل ولاة يعينهم بنفسه، وعمل على تطبيق سياسة الترحيل الإجباري (النفي والتوطين) لمجموعات كبيرة طالت المئات من المدن والقرى في المنطقة بما في ذلك الآشوريين أنفسهم الذين وطنوا بالآلاف أحياناً في المناطق الحدودية والأقاليم الزراعية البعيدة، وعكساً بعض المدن التي تم ترحيل سكانها إلى العاصمة الآشورية والمدن المحيطة بها، وحسب النصوص يمكن الحديث عن نقل 100000 إنسان فقط في زمن تغلات بيلاصر الثالث، مما سهل عملية السيطرة على أرجاء الدولة، بقطع الروابط الدموية - العشائرية بين المهجرين وجماعاتهم السابقة وجعلهم معتمدين بأماكنهم الجديدة على الدولة في تدبير أمورهم مما ساهم في عملية مزج للبشر في المنطقة وساهم أيضاً في إضعاف اللهجات- اللغات المحلية لتحل محلها لغة جامعة. بالإضافة لذلك كله كانت عقوبات تغلات بلاصر الثالث للجماعات المتمردة على الدولة تصل درجة الوحشية وهي مسجلة في حولياته بتفاصيل لتكون عبرة لمن يراها كما قام تجلات بيلاصر الثالث بتتويج نفسه في بابل بعد قلاقل حدثت هناك، وبذلك يتوحد التاج الملكي لبابل وآشور لأول مرة في التاريخ وبعد موته عام 727 ق.م ترك لابنه (شلمنصر الخامس) دولة قوية حسنة التنظيم
[عدل] ذروة القوة

لم يقدر شلمنصر الخامس على الحكم طويلاً ففي العام 722 ق.م يعتلي سرجون الثاني 722- 705 ق.م العرش إثر تمرد قاده ،المعلومات عنه قليلة ويقول الكثير من الباحثين بأنه ليس أحد ورثة العرش من السلالة الملكية، وأحد الدلائل هو عدم ذكر سلفه أبداً في حولياته، وبعد أن استقر له الأمر توجه لضبط الأوضاع حيث جنحت بعض مدن المملكة لتمرد وذلك قبل توليه الحكم توجه أولاً نحو بابل حيث كان الأمير مردوخ آبلا عدياني قد نصب نفسه على العرش ولم يتمكن من هزيمته فعقد معه اتفاقاً وتوجه غرباً ليضم قبرص وآسيا الصغرى ويعقد مع (الفريجين) هدنة ثم أن الوقت كان قد حان لتوجيه ضربة لأورارتو تنهي التهديد الذي مارسته على آشور، وتم له ذلك في العام 714 ق.م وكانت نهاية هذا التهديد فرصة لإعادة ترتيب البيت الداخلي فتوجه سرجون الثاني مجدداً إلى بابل في العام 710 ق.م ،وما كان من ملكها إلا أن فرّ جنوباً

هذا وكان سرجون الثاني قد أمر في العام 717 ق.م ببناء مقر جديد للحكم باسم (دور شروكين= قلعة سرجون) بالقرب من خورسيباد الحالية وانتهى العمل بالبناء عام 706 ق.م وأسكن فيها مجموعات من المرحلين كما يشير نصه:

" أخذت غنائم بأمر الإله آشور سيدي أقوام من الجهات الأربعة، بألسنة غريبة ولغات مختلفة، كانت تسكن في الجبال والسهول [...]جعلت غايتهم واحدة، وجعلتهم يسكنون هناك في (دور شروكين)، وأرسلت مواطنين من بلاد آشور، مهرة في كل شيء مراقبين ومشرفين لإرشادهم على العادات ولخدمة الآلهة والملك "

إلا أن هذا المقر لم يستخدم كمقر للحكم بسبب موت سرجون الثاني بعد سنة من هذا التاريخ في أحد المعارك، بعد وفاته تولى ابنه سنحاريب 704 - 681 ق.م العرش، ونقل العاصمة إلى نينوى، حيث أمر بتحسينها وببناء قصور ومعابد وأقنية فيها، وخاض معارك عديدة في سبيل المحافظة على الدولة فأخمد العصيان البابلي عام 701 ق.م وتوجه غرباً ليخضع من تمرد من مدن غرب الهلال الخصيب، وأخيراً اصطدم بقوات الملك المصري (ترقا) ولم يستطيع هزيمتها، فقفل عائداً بعد نشوب تمرد جديد في بابل والذي أنهاه سنحاريب في العام 689 ق.م مسبباً دماراً كبيراً في المدينة وما حولها.

بعد موت سنحاريب تولى ابنه الأصغر آسرحدون 681- 669 ق.م وأولى أعماله كانت إعادة بناء بابل وإعادة المهجرين منها، كذلك وطد علاقاته مع الميديين في الشمال الشرقي، وقد أخمد تمرد صيدا التي ثارت في عهده، كما وطد علاقاته مع التجار العرب في أعالي شبه الجزيرة العربية حفاظاً على خطوط القوافل التجارية من جنوب العربة حتى مصر عبر سيناء توجه في العام 675 ق.م إلى مصر عابراً سيناء بمشقة وبعد معارك عديدة حتى 671 ق.م هزم الجيش المصري بقيادة ترقا ودخل منفس العاصمة، معاناَ نفسه ملك على مصر السفلى والعليا وعلى أثيوبيا، إلا أن هذا الوضع لم يدم طويلاً كان أسرحدون قد وصى بأن يحكم ابنه شمش شم اوكن بابل وابنه آشور بانيبال نينوى، وهذا ما حدث بالفعل بعد وفاته بالعام 669 ق.م

بقيادة آشور بانيبال 669- 627 ق.م بلغت الدولة الآشورية أقصى امتداد لها في تاريخها، فإضافة إلى الهلال الخصيب شملت مصر بإخضاعه عاصمتها طيبة وإيران بإخضاعه عاصمتها سوسا، كما ازدهرت المملكة ليس فقط سياسياً وإنما أيضاً اقتصادياً وثقافياً، والأرشيف الضخم الذي جمع في عصره يعتبر من أكبر مكتبات العالم القديم، عقب موته توالت سنوات ليست جيدة التوثيق
[عدل] الاضمحلال

في العام 616 ق.م زحف نابو بلاصر 625- 606 ق.م حاكم بابل ومؤسس الدولة البابلية الحديثة بمعونة الميديين واخضع أشور عام 614 ق.م في عهد الابن الثاني لـ (آشور بانيبال) الملك سين شار اوشكن وبعد معارك أخرى أخضع نينوى في العام 612 ق.م وبذلك كانت نهاية الوجود السياسي الآشوري لقد كان التوسع الذي حققته الدولة الأشورية سبباً من أهم الأسباب التي أدت إلى نهايتها     
التقويم الأكدي أو الآشوري هو التقويم الذي كان يستخدمة الأكديون  والعموريين الآشوريين في بلاد الرافدين بقي مستعملاً منذ 4747 ق.م إلى 100م . ولا يزال يستعمل من قبل بعض الآشوريين في العراق وسوريا.
41  المنتدى العام / مقالات قرأتها لك / السحر والشعوذة magic&sorcery في: 18:47 28/08/2010

السحر والشعوذة


السحر
 مصطلح عام يستعمل لوصف فعالية تقوم بتغيير حالة شيء ما أو شخص ما في نطاق التغيير الذي يمكن للشيء أو الشخص أن يتعرض له دون خرق لقوانين الطبيعة والفيزياء ويعتقد البعض إن بإمكان هذه الفعاليات خرق قوانين الفيزياء في بعض الحالات، وهناك على الأغلب التباس بين السحر وخفة اليد والشعوذة وتستعمل كلمة السحر كمرادف لجميع هذه المصطلحات التي تختلف عن بعضها البعض.

    * فخفة اليد هو فن ترفيهي يقوم بإيحاء إن شيئا مستحيلا قد حدث علما أن التغيير كان مصدره مهارة وخفة في اليد.
    * الشعوذة من جانب آخر يعتبر مايعتقد القائمين به قدرتهم على استحضار قوى غير مرئية لتساعد في حدوث تغييرات يتمناها شخص ما وتكون تلك الأمنيات على الأغلب تخلص من خصم أو الحصول على قوة وتتم عملية الشعوذة عادة في طقوس خاصة.

هناك العديد من التفريعات الثانوية لمصطلح السحر فالبعض يعتبره فرعا من حقل الباراسايكولوجي من خلال توظيف قدرات خارجة عن حواس الإنسان الخمسة للقيام بفعاليات تتحدى قوانين الفيزياء. استنادا إلى آليستر كراولي (1875 - 1947) (بالإنجليزية: Aleister Crowley‏) الذي كان يعتبر نفسه من جماعة "العلوم الخفية"[1] واشتهر بكتابه "كتاب القانون" (بالإنجليزية: The Book of the Law‏) وفيه زعم أنه تمكن من استحضار روح حورس ويعتبر هذا الكتاب مرتكزا لفكرة ثيليما الذي ينص على الامتلاك الكامل للإنسان لجسده وروحه وحياته ويمكنه السيطرة عليها بنفسه دون تأثير خارجي[2]. وعليه فإن السحر حسب آليستر كراولي هو نشاط يغير حالة معينة معتمدة على إرادة الشخص القائم بها وهو يختلف عن الشعوذة وخفة اليد ويعتمد على البحث العلمي حسب رأي آليستر كراولي.

السحر في اللغة العربية واستناد على تفسير القرطبي للآية 102 من سورة البقرة "السحر أصله التمويه بالحيل والتخاييل، وهو أن يفعل الساحر أشياء ومعاني، فيُخيّل للمسحور أنها بخلاف ما هي به كالذي يرى السراب من بعيد فيُخيّل إليه أنه ماء، وكراكب السفينة السائرة سيرًا حثيثًا يُخيّل إليه أن ما يرى من الأشجار والجبال سائرة معه. وقيل: هو مشتقّ من سَحرتُ الصبيّ إذا خدعته، وقيل: أصله الصّرف، يقال: ما سَحَرك عن كذا، أي ما صرفك عنه. وقيل: أصله الاستمالة، وكلّ مَن استمالك فقد سحرك"[3]

[عدل] نظريات السحر

هناك العديد من الفرضيات التي يؤمن بها التيار الذي يعتقد بوجود ظاهرة السحر واستنادا إلى هذا التيار فإن السحر قد يمكن تفسيره بإحدى هذه العوامل:

    * قوى طبيعية فيزيائية لم يتم اكتشاف ماهيتها لحد الآن وحسب هذه الفرضية هناك قوة خامسة بالإضافة إلى القوى الأربع المعروفة ألا وهي الجاذبية، كهرومغناطيسية، التفاعل بين الكواركات وبقية أجزاء الذرة والتي تسمى بالتفاعلات القوية وأخيرا التفاعلات الضعيفة في نواة الذرة والتي يمكن تحليلها عن طريق فيزياء الجسيمات ويعتقد البعض أن نظرية-م ونظرية الأوتار الفائقة قد تلعب دورا في هذه القوة[4][5]
    * قوى روحية نابعة من اعتقاد البعض أن الكون يحوي مخلوقات تتصف بالذكاء وليست من جنس الإنسان.
    * القوة الغامضة الموجودة في كل مكان مثل مانا التي يعرفها البعض بمكون رئيسي لتلك القوى الغامضة ونومينا التي يمكن تعريفها بالقوة الغامضة الموجودة في كل شيء[6].
    * الترابط الغامض بين القوى الكونية التي تربط وتنظم الأشياء بصورة منافية لقوانين القوى الطبيعية.
    * القوة الغير طبيعية الناتجة من التركيز أو التأمل العميق التي تؤدي حسب البعض إلى تحكم الدماغ بالأشياء مثل مايحدث عند ممارسة اليوغا أو التخاطر[7]
    * القوة الكامنة في لاوعي الإنسان والتي إن تم تطويعها وتدريبها فإن بإمكانها القيام بنشاطات تخرج عن تفسير الفيزياء.
    * ولكن وكما هو معروف ان السحر هو استعانه بالجن الذين يقومون بامور خافية عن اعين الناس وهذا شرك في الدين الإسلامي

[عدل] خفة اليد

بالرغم من أن مهارة خفة اليد والإيحاء يعتبر من الفنون الترفيهية القديمة إلا أنها تحولت إلى نوع منظم من الفن الترفيهي في القرن الثامن عشر الميلادي ويعتبر العديدين الفرنسي جان يوجين روبرت (1805 - 1871) من الرواد في هذا المجال حيث فتح خشبة لعرض مهاراته في باريس عام 1840 وتم افتتاح مسرح لهذا الغرض في لندن عام 1873. يعتبر الهنغاري المولد هاري هوديني (1874 - 1926) من أكبر الأسماء في فن الإيحاء والتخلص من القيود ولكن معظم عروضه كانت منسقة مع بعض طاقمه المختفين بين الجمهور وكان هناك تعاون بينه وبين صانعي الأغلال والأقفال. بصورة عامة يعتمد هذا النوع من الفن على خفة اليد والتنسيق مع بعض من المشاهدين للعرض واستعمال المرايا واستعمال أنفاق تحت خشبة المسرح ومع اختراع التلفزيون أصبح الأمر أكثر سهولة بواسطة استعمال الخدعة التصويرية[8].

من الأنواع الشائعة في فن الإيحاء:

    * إظهار شيء من لاشيء مثل إخراج أرنب من قبعة فارغة وإخراج قطع نقدية من جيب فارغ وغيرها.
    * الاختفاء مثل اختفاء حمامة أو طير بمجرد التصفيق أو اختفاء شيء ما في راحة اليد.
    * التحويل ويتم عادة بواسطة أوراق اللعب حيث يقوم شخص باختيار أحد الأوراق ثم يناوله الموحي ورقة أخرى ولكنها بخفة اليد تتحول إلى الورقة الأصلية التي اختارها المتطوع في أول الأمر
    * إعادة تجميع لقطعة قماش أو حبل تم تقطيعه أو فك عقدة محكمة في حبل أو قطع جسد بمنشار ثم إعادته.
    * تحويل شيء ما من موضع إلى آخر مثل عملة نقدية اختفت فجأة لتظهر في حقيبة إحدى المتفرجات أو تبديل لموضع شخصين في صندوقين مختلفين.
    * الارتفاع في الهواء

عادة تمارس هذه الفعاليات لغرض الترفيه ويعلم الجمهور أن هناك خدعا في كل فعالية ولكن الهدف الرئيسي هو قضاء وقت ممتع ويحافظ هؤلاء الفنانون عادة بسرية الوسائل والخدع المستعملة لإبقاء روح الإثارة ولأن النقابات التي ينتمون إليها تطالبهم بتعهد السرية لعدم إفساح المجال للهواة باقتحام مصدر رزق المحترفين.

ومما لاشك فيه أنه يوجد الكثير والكثير من لاعبو الخفة العرب ولعل أشهرهم الساحر هانى شو من مصر الحاصل على لقب نجم مصر الأول للألعاب السحرية والذي مثل مصر في كثير من المهرجانات العالمية والساحر مهدي M7 من المغرب
[عدل] الشعوذة

تسمى الشعوذة أيضًا بالسحر الأسود ويمكن اعتباره فرعا من فروع السحر الذي يستند على استحضار مايسمى بالقوى الشريرة أو قوى الظلام التي يطلب مساعدتها عادة لإنزال الدمار أو إلحاق الأذى أو تحقيق مكاسب شخصية. هناك جدل حول تقسيم السحر من الأساس إلى سحر أسود وسحر أبيض فكل سحر هو أسود حسب اليهودية والمسيحية والإسلام والبوذية والهندوسية ولكن هناك انطباعا قديما أن بعض السحر هدفه الخير ويلاحظ هذا الانطباع في كتابات عديدة ومن أحدثها وأكثرها انتشارا قصص هاري بوتر. كان الاعتقاد السائد بأن للمشعوذ بالفعل قدرة على إنزال المرض أو سوء الحظ أو العقم وحالات أخرى ولايزال هذا النوع من الاعتقاد سائدا في العصر الحديث بصورة محدودة لدى البعض.

كان مايسمى بتحضير أرواح الموتى أحد الطقوس الشائعة في الشعوذة وتم ذكر هذا الطقس من قبل المؤرخ اليوناني استرابو (63 قبل الميلاد - 24 بعد الميلاد)[9]. وكان هذا الطقس شائعا لدى صابئة حران (ملاحظة صابئة حران يختلف عن الصابئة المندائيين)، ومنطقة إيترونيا القديمة والتي تقع في وسط إيطاليا الحالية[10] والبابليين وهذا الطقس مذكور أيضًا في الإلياذة للشاعر هوميروس وتم ذكر هذا الطقس أيضًا في العهد القديم من الكتاب المقدس حيث طلب أول ملوك اليهود ملك شاوول Saul (שאול המלך) من مشعوذة إندور أن تستحضر روح النبي شاموئيل Shmu'el (שְׁמוּאֵל) ليعين الجيش في قتالهم للفلسطينيين في أرض كنعان[11].
[عدل] السِّحر والباراسايكلُولوجي

يعرف السحر من وجهة نظر حقل الباراسايكولوجي بدراسة ماهية وتطبيقات مايسمى بالإمكانيات الفوق طبيعية التي يمتلكها البعض مثل الرؤية من خلال جدار أو القدرة على رؤية أحداث أو أشخاص من مسافات هائلة في البعد أو القدرة على معرفة حوادث قديمة لشيء ما أو شخص ما بواسطة لمس الشيء أو الشخص أو التنبؤ بالمستقبل[12].

هذا الحقل عادة مايثار حولها شكوك كثيرة من قبل الأكاديميين ويصفها الكثير بالعلوم الكاذبة ومن جهة أخرى يوجد هناك أكاديميون مقتنعون بان هذه الظواهر حقيقية ومن أشهر هؤلاء داريل بيم (بالإنجليزية: Daryl Bem‏) المتخصص بعلم النفس الاجتماعي والحاصل على الدكتوراه من جامعة ميشيغان ويورد بيم تجربة جانزفيلد كدليل على أن الصدفة ليست العامل الرئيسي لتفسير هذه الظواهر الغريبة[13].

من أشهر المشككين بهذه الظواهر هو فنان إيحاء سابق كان يحترف عروض خفة اليد المسرحية واسمه جيمس راندي وهو كندي واشتهر عالميا بعد التحدي المشهور الذي أطلقه باستعداده لأن يدفع مليون دولار لأي شخص يأتي بدليل علمي واحد على صحة مزاعم الأشخاص الذين يعتقدون أن لديهم قابليات خارقة. من الجدير بالذكر أن التحدي لا زال قائما ولم يتمكن أحد لحد هذا اليوم من اجتياز الاختبارات العلمية التي تركز على حذف عامل الصدفة في هذه الظواهر[14].

[عدل] كتاب القانون لآليستر كراولي

قام آليستر كراولي بكتابة هذا المؤلف في القاهرة عام 1904 ويحوي على 3 فصول وحسب كراولي فإن كل فصل تم كتابته في ساعة واحدة. زعم كراولي أن الشخص أو الشيء أو المخلوق الذي أملى عليه الكتاب كان "نفسه الخفية" وكان اسمه أيواس. يسمى التعاليم الموجودة في الكتاب باسم ثيليما ويمكن إيجازها بهذه المبادئ[15]:

    * إدراك النفس الحقيقية والإرادة الفريدة لشخص ما كفيل "بالاتحاد مع الكل"
    * يمكن الوصول لهذا الإدراك بواسطة بعض الطقوس.
    * من هذه الطقوس: اليوغا، استحضار الأرواح، طقس العشاء الأخير للمسيح، قراءة كتاب الكبالاه الذي يعتبر روح التوراة، قراءة الطالع، التنجيم

    * فهم رموز شجرة الحياة التي هي عبارة عن أعداد أو أرقام متصلة ببعضها عن طريق 22 ارتباط خطي، الأعداد تمثل الكواكب وخطوط الارتباط هي رموز الأبجدية العبرية والتي تقسم بدورها إلى سبعة كواكب و12 برجا.

إتباع هذه المبادئ سوف يؤدي حسب معتقدات أتباع ثيليما إلى حالة التيقظ الشبيهة بالنيرفانا في البوذية واكتشاف النفس الخفية. "النفس الخفية" بإمكانها مغادرة الجسد والانتقال عبر الأثير وعبور "بحيرة الفراغ" وهي أساس السحر والهدف الرئيسي من الممارسات المذكورة أعلاه حيث أن بإمكان هذه النفس الخفية أو مايسمى أيضًا من قبل كراولي "الجسد الضوئي" إنجاز أعمال تخرق قوانين الفيزياء مثل إزالة قوى غير مرغوبة وتحضير أرواح[16].

من الجدير بالذكر أن كراولي البريطاني المولد كان يلقب من قبل الصحافة "الرجل الشرير" وتم طرده من إيطاليا عندما حاول أن يشكل تنظيمه الخاص ومات مفلسا نتيجة التهاب الرئتين وإدمانه على الأفيون[1]
[عدل] كتاب شمس المعارف الكبرى

- أشهر كتاب معروف لدى أغلب الذين يمارسون السحر هو كتاب شمس المعارف الكبرى لأحمد بن علي البوني والذي منه نسختان الأولى أصلية وقديمة من 200 سنة والثانية معدلة ومحذوف منها بعض الصفحات ومضاف إليها صفحات أخرى. وهذا الكتاب ممنوع في كل الدول العربية ماعدا مصر. يحتوى الكتاب على مصطلحات ومفاهيم تتعلق بالسحر والشعوذة ومن ضمنها مصطلحات لتحضير الجن. ومصطلحات تتعلق بالنجوم والأبراج والكواكب والقمر وحركة القمر..الخ وتوجد في الكتاب بعض التطبيقات ورسومات تتعلق بتنفيذ أوامر الشعوذة والسحر.
[عدل] السحر والأديان

حرم الدين الإسلامي السحر والشعوذة ويعد الساحر كافرا ومن أتاه وصدقه. من جهة أخرى كان الاعتقاد بدور السحر كعامل في التأثير على الطبيعة وما وراء الطبيعة سائدا في معظم الديانات التي كانت سائدة قبل الديانات التوحيدية وخاصة في الديانة الزرادشتية التي كانت عاملا مهما في الاعتقاد بوجود كينونة الشر التي هي في صراع أزلي مع كينونة الخير[17] ويعتقد أن كلمة السحر بالإنجليزية Magic قد أتت من أفراد قبيلة ماجاي الميدية الذين كانوا رجال الدين الرئيسيين في الديانة الزردشتية[18]. ويرجع بعض المؤرخين جذور السحر في إطار ديني إلى فترة العصر الحجري الحديث حيث كان الانتقال من حياة التنقل إلى حياة الزراعة والاستقرار دور في تحول رئيس القبيلة إلى ملك والمؤمن بالخرافات والأساطير والعلوم الخفية إلى كاهن كان مهمته نقل تعليمات الإله إلى المجتمع.

كانت الوسيلة الرئيسية للسحر في المعتقد الديني هي التعويذة والتي كانت عبارة عن كلمات أو كتابات مخلوطة بمواد خاصة يقوم بتحضيرها الرجل الديني في طقوس خاصة وكان هدف التعويذة يتراوح من تغيير للمستقبل إلى السيطرة على شخص ما أو عامل ما وكانت هذه التعاويذ عادة ما تتم تحت مزاعم استحضار قوى إلهية وغالبا ما كانت التعويذة تتم على مراحل منها[19]:

    * التحضير بأيام قبل طقوس التعويذة بالصوم أو الصلاة
    * تهيئة جو خاص بالطقوس باستعمال روائح خاصة أو مواد معينة وكان أتباع دين معين يعتقدون باحتوائها على قوى خارقة.
    * طقوس استحضار القوى الخارقة أو الإلهية التي كانت تختلف باختلاف الدين المتبع.
    * إلقاء التعويذة
    * تقديم القرابين

هناك إجماع على أن مفهوم السحر في الديانات القديمة كانت نابعة من عدم إدراك الإنسان لقوى الطبيعة وعدم وجود تحليل علمي لظواهر كانت تعتبر غامضة للإنسان القديم[20]. بصورة عامة كان استعمال السحر من منطلق ديني نابعا من إيمان صاحب الدين بقدرة الإله في تغير حياته ومصيره وكانت الطقوس السحرية من هذا المنظور دعاء الشخص للإله بالتدخل. ويمكن ملاحظة هذا في تشابه إلى نوع ما لفكرة الدعاء والصلاة وتقديم القرابين في ديانات متعددة لا تزال تمارس لحد هذا اليوم حيث إن فكرة طلب المساعدة من الخالق الأعظم هي نفس الفكرة القديمة ولكنها أكثر عمقا وفلسفية من الديانات البدائية.

هناك بعض الآثار القديمة تشير إلى استعمال السحر من منظور ديني لدى الإنسان القديم وتشير بعض الرسومات القديمة في كهوف فرنسا إلى استعمال السحر للمساعدة في عملية الصيد وتم العثور على آثار مماثلة لدى قدماء المصريين والبابليين واستنادا إلى مارغريت موري (1863 - 1963) المتخصصة في العلوم المصرية القديمة فإن كل طقوس السحر والشعوذة يمكن اقتفاء آثارها إلى طقوس دينية قديمة لديانات كانت تعبد الظواهر الطبيعة وإن بعض التعويذات التي كانت تستعمل في أوروبا في القرون الوسطى مشابهة إلى حد كبير لكتابات هيروغليفية عمرها 2500 سنة على أقل تقدير وإن فكرة تقديم القرابين للإله ترجع إلى العصر الحجري حيث تم العثور على منصة ذبح القرابين في العديد من الكهوف القديمة في أوروبا[21].
[عدل] السحر عبر العصور
:تاريخ السحر

عرف الإنسان السحر منذ القدم وهناك كتابات تتحدث عن السحر في قصائد هوميروس وكتابات قدماء المصريين التي تركزت على استعمال ورق البردي[22] في السحر وكتابات بلاد فارس القديمة وخاصة كتابات رجال دين الزرادشتية الذي يعتقد أن كلمة السحر بالإنجليزية Magic قد أتت من أفراد قبيلة ماجاي الميدية الذين كانوا رجال الدين الرئيسيين في الديانة الزردشتية[18]. هناك نقاط تشابه حول الكتابات القديمة حول السحر منها على سبيل المثال:

    * استعمال ما يسمى الكلمات السحرية وهي كلمات يعتقد البعض إنها قادرة على تطويع وتوجيه الأرواح.
    * استعمال آلات موسيقية بدائية مصنوعة من الخشب وإحداث أصوات متناغمة نوعا ما أثناء الطقوس.
    * استعمال رموز وكتابات وشيفرات غامضة لغرض استحضار الأرواح.
    * استعمال وسيط بين القوى الخفية والسحرة وكان الوسيط في العادة أشخاص كانوا يزعمون القدرة على استقبال رسائل من القوى الغير مرئية.

في العصور الوسطى قام ألبرت الكبير (1206 - 1280) Albertus Magnus بجمع عدد كبير من التعويذات السحرية ومن الجدير بالذكر إن ألبرت لم يكن ساحرا بل كان رجل دين مسيحي مهتم بعلم الخيمياء وكان غرضه الرئيسي هو البحث العلمي[23].

مع بداية عصر النهضة والثورة الصناعية حل التفسير العلمي محل الخرافات والأساطير. قام الكيميائي البروسي كارل رايخنباخ (1788 - 1869) في عام 1850 بتجربة على البرافين والفينول لغرض معرفة ما اسماه بالقوة الغريبة أو القوة الغامضة لبعض المواد التي استعملت في السابق من قبل السحرة في طقوسهم واستخلص إلى نتيجة أن هناك "تدفق" إيجابي وسلبي في المادتين وقدم نظريته بان هناك استعمالات أخرى غير معلومة للمواد بجانب الاستعمالات المعلومة ولكن نظريته لم تلق قبولا من قبل علماء عصره[24]

في القرن التاسع عشر ومع موجة الاستعمار الأوروبي للشرق تعرف العالم الغربي عن كثب على أساطير الشرق الغامضة وخاصة في الهند ومصر وبدأ ولع جديد بالسحر وطقوسه وتشكلت جماعات منظمة تحاول دراسة السحر وفي عام 1951 تم إلغاء قانون منع الشعوذة في بريطانيا والذي كان ساري المفعول منذ عام 1401 وتم تأسيس جماعة ويكا التي لاقت أفكارها قبولا عند Hippie الهيبيين[25]
[عدل] السحر من وجهة نظر العلم

هناك قياسات علمية متفقة عليها لتحديد فيما إذا كانت ظاهرة أو طريقة أو تحليل أو اعتقاد معين يمكن تصنيفه كعلم حقيقي أم لا وإذا لم يتم تجاوز بعض الاختبارات فإنها ستنتهي إلى تصنيف يسمى العلوم الكاذبة. بعض من القياسات المتفقة عليها ويجب توفرها في العلم الحقيقي هي التالية:

    * القدرة على الحصول على نفس النتائج أو نتائج متقاربة عند إجراء اختبار معين مرات عديدة وإذا لم يتم الحصول على نتائج متقاربة عند تكرار عملية أو خطوة ما فإن الطريقة أو الظاهرة تعتبر غير علمية على سبيل المثال اختبار تعويذة معينة على عدد من الأشخاص المتطابقين في العمر والجنس والحالة الاجتماعية والثقافية لرؤية فيما إذا كانت التعويذة لها نفس التأثير[26].

    * القدرة على حصول تأثير مع توفر شرط عدم معرفة الأشخاص المشتركين بالتجربة فيما إذا قد تعرضوا للمادة الحقيقية أو مادة وهمية شبيهة بالشكل للمادة الأصلية ولتوضيح هذه النقطة يقسم المتطوعون للتجربة إلى نصفين متشابهين قدر الإمكان من ناحية العمر والثقافة ونواحي أخرى بحيث يكون تعاطيهم للمادة الحقيقية أو المادة الوهمية الفرق الرئيسي بين المجموعتين. على سبيل المثال إذا تم التوصل إلى معرفة فيما إذا كانت تعويذة معينة ذات فعالية حقيقية فإنه يصمم نوعين من التعويذات إحداهما مصمم من قبل شخص يدعي السحر والأخر شبيه بالظاهر للأولى ولكنها ليست حقيقية ويتم توزيعها على مجموعتي الاختبار الذين لايعرفون فيما إذا تلقوا التعويذة الحقيقية أو الوهمية وبعد فترة مراقبة يتم معرفة فيما إذا كان هناك فرق حقيقي وملموس بين تأثير الحقيقي والوهمي[27].

الغاية الرئيسية في هذه التجارب هو معرفة احتمال دور عامل الصدفة أو عوامل نفسية أو اجتماعية أو أي عامل آخر في حدوث التأثير الملاحظ. ومعظم مدعوا السحر أو الباراسايكولوجي يفشلون أمام هذه الاختبارات[28].

magic&sorcery

Magic and sorcery magic generic term used to describe the effectiveness of the changing situation of something or someone in the scope of change can be for something or the person be exposed without a breach of the laws of nature, physics, and some believe that could these activities violated the laws of physics in some cases, there is often confusion between sleight of hand magic and sorcery and magic use the word as a synonym for all these terms Which differ from each other.

 * Fajvp hand is the art of entertainment is conveying that something impossible has been noted that the change of the origin of the skill and lightness in the hand.
 * Sorcery on the other hand is based by what appeared to their ability to evoke the unseen forces to assist in the changes wished for a person and wishes to be those most likely to get rid of or get a discount on the strength of sorcery and the process usually in the ritualistic.

 There are many secondary Altafriet of the term magic some seeing it as a branch of the field by employing Albarrasaikologi capabilities beyond the five human senses to do Bfagliat defy the laws of physics. Based on Alister Crowley (1875 - 1947) (in English: Aleister Crowley), who considered himself a group of 'hidden Science' [1] and a reputation for writing 'The Book of Law' (Name: The Book of the Law) in which he was allegedly able to evoke the spirit of Horus and the book is based on a notion of Thelema, which provides for full ownership of the human being to his body and his soul and his life and he can control himself, without external influence [2]. Thus, the magic by Alister Crowley is an activity that changes a particular case based on the will of the person who is different from witchcraft and sleight of hand and relies on scientific research, according to Alister Crowley.

 Magic in the Arabic language and based on the interpretation of Qurtubi of the verse 102 of Sura 'magic origin camouflage tricks and Altkhaiel, that does magic things and meanings, Vijil of Charmed because, unlike what its like see a mirage from afar Vijil to that water, and passenger ship, the newly industrialized walk actively think him to what he sees from the trees and mountains are moving with him. It was: is derived from the enchanted boy if the trick, said: origin of exchange, said: What about your charm as well as, or distract him. It was: origin, grooming, and all of Astmalc has charm '[3] [edit] theories of magic there are many assumptions that are believed in the power, believed the existence of the phenomenon of witchcraft, on the basis of this trend, the magic might be interpreted in one of these factors: * natural forces physical not detected What it is yet, according to this hypothesis there is a force a fifth addition to the four powers known, namely gravity, electromagnetism, the interaction between quarks and the rest of the corn, called the interactions of strong and finally Weak interactions in the nucleus of an atom, which can be analyzed by the Particle Physics and some believe that the theory - M Theory high strings may play a role in this force [4 ] [5] * spiritual forces stems from the belief by some that the universe contains intelligent creatures are characterized, not by mankind.
 * Mysterious force in each place, such as Mana known to some of the major component of these forces and mysterious Nomina which can be defined mysterious force in all [6].
 * Interdependence between the mysterious cosmic forces that bind and organize things have been contrary to the laws of natural forces.
 * The strength of abnormal resulting from the focus or deep meditation that lead by some to control the brain things such as what happens when you practice yoga or telepathy [7] * power inherent in the unconscious rights which have been adapted and training they can only do activities out of the interpretation of physics. &lt;Br&gt; * But, as is well known that magic is the use of the Jinn, who are doing things hidden from the eyes of people This is a trap in the Islamic religion [edit] Sleight of hand, despite the skill of sleight of hand and the implication is one of the performing arts of old but it turned into a manager-type of the entertainment in the eighteenth century AD and considered many Jean-Eugene Robert (1805 - 1871) of the pioneers in This is the domain where the opening stage to display his skills in Paris in 1840 was the opening scene for this purpose in London in 1873. The Hungarian-born Harry Houdini (1874 - 1926) of the biggest names in the art of suggestion and get rid of the restrictions, but most of the performances were coordinated with some of his crew disappeared between the public and there was cooperation between him and the makers of chains and locks. Generally supports this type of art sleight of hand and coordination with some of the viewers to display and use of mirrors and the use of tunnels under the stage with the invention of the television it has become easier through the use of photographic trick [8].

 Species common in the art of suggestion: * show something from nothing like a rabbit out of a hat is empty and directed by coins from the pocket is empty and others.
 * Enforced disappearance, such as pigeons or birds or the disappearance of applause as soon as something in the palm of the hand.
 * Conversion is usually by playing cards, where a person choose one of the papers and bring him telling that another paper, but lightly hand turn into the original paper chosen by the volunteer in the first place * reassemble a piece of cloth or rope is cut or breaking the court in the cord or cutting the body of a chainsaw then returned.
 * To turn something from one location to another, such as currency suddenly disappeared to appear in a bag Almtafrjat or switch to the subject of two people in two different funds.
 * Height in the air usually exercise these events for the purpose of entertainment and informs the public that there are tricks in all effective, but main goal is to have fun and keep these artists usually confidential methods and tricks used to keep the spirit of excitement, because the unions that belong to asking them to pledge of confidentiality not to allow amateur storm source Rizk professionals. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; There is no doubt that he There are lots and lots of players lightness Arabs and perhaps the most famous magician HA Shaw from Egypt winning the title star of Egypt's first games, magic, who represented Egypt in many international festivals and the magician Mehdi M7 from Morocco [edit] sorcery called witchcraft also black magic and can be considered a branch of magic which is based on invoking the so-called evil forces or the forces of darkness that seek help Usually to wreak havoc or harm or personal gain. There is controversy about partition magic from the ground to black magic and the charm of white All the magic is black as Judaism, Christianity and Islam, Buddhism and Hinduism, but there is a perception out of date that some of the magic goal of good and notes that impression in the writings of many and the most recent and most popular Harry Potter stories. The prevailing belief was that the swindler is already able to download the disease or bad luck or infertility, and other cases and this is still kind of thought prevailed in the modern era are limited to some.

 The so-called spirits of the dead prepare a ritual common in sorcery was mentioned this weather by the Greek historian Asturabo (63 BC - 24 AD) [9]. This was the weather common to the Sabians of Harran ( Note Sabians of Harran is different from the Sabean Mandaean), and the Ietronia old and located in central Italy, the current [10] The Babylonians and the weather also mentioned in the Iliad by the poet Homer was mentioned this weather also in the Old Testament of the Bible, where the first application of Jewish kings King Shaul Saul ( שאול המלך) from Indore sorceress that conjures up the spirit of the Prophet Shmuel Shmu 'el (שְׁמוּאֵל) to appoint the army in the Fight for the Palestinians in the land of Canaan [11].
 [Edit] Magic and Albarracichaelologi know the magic from the standpoint of field Albarrasaikologi study the nature and applications of the so-called potential Supernaturalness owned by others, such as vision through a wall or the ability to see events or people from the enormous distances in the dimension or the ability to see incidents of old to something or someone By touching the thing or person or to predict the future [12]. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; this field Usually being raised around a lot of skepticism by academics and is described by many science-false On the other hand there are academics are convinced that these phenomena are real and most famous of these Daryl Behm (Name: Daryl Bem) specialized knowledge of social psychology and with a doctorate from the University of Michigan and provides Pim experience Janzfeld evidence that the chance is not the main factor to explain these phenomena Alien [13].

 Of the most famous skeptic of these phenomena is an artist inspired by a former stints Offers sleight of hand play and his name is James Randi, a Canadian and renowned the world after the challenge well-known, launched his willingness to pay million dollars to any person who comes to this one scientific health claims of those who believe that they have the capabilities of a superhero. It should be noted that the challenge still stands no one has been able to this day to pass scientific tests that focus on deleting factor of chance in these phenomena [14].
 [Edit] works [edit] book of the law of Alister Crowley, Alister Crowley has left this author in Cairo in 1904 and contains the 3 classes, according to Crowley, each chapter was written in one hour. Crowley claimed that the person or thing or creature that inspired the book it was 'the same hidden' and was named Oiwas. So-called teachings in the book as Thelema and can be summarized by these principles [15]: * understand the true self and the will of a person unique sponsor 'Union with All' * This can be achieved by understanding some of the rituals.
 * Of these rituals: yoga, necromancy, Weather Last Supper of Christ, read a book Alkballah which is the essence of the Torah, fortune telling, astrology * Understanding symbols tree of life, which is a number or numbers linked by 22 linear correlation, the numbers represent the planets Cookies are lines and symbols of the Hebrew alphabet, which in turn is divided into seven planets and 12 towers.

 Follow these principles will result, as the beliefs of the followers of Thelema to the state of vigilance like Balnervana in Buddhism and discover the hidden self. 'Self hidden' can leave the body and travel through the air and cross the 'Lake vacuum' is the basis of witchcraft and the main objective of the practices described above where can these self hidden or so-called also by Crowley 'the body light' completion of the work violate the laws of physics, such as removal of the forces of unwanted and the preparation of the lives of [16]. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; It is worth mentioning that the British-born Crowley was known as the By the press 'evil man' and was expelled from Italy when he tried to form his own organization and died penniless as a result of inflammation of the lungs and addiction to opium [1] [edit] Book of sun knowledge the Great - The most famous book known to most of those who practice magic book is the sun of knowledge the great Ahmed bin the Punic and from which the original and two copies of the first 200 years old and the second amended and deleted them and added some pages To other pages. This book is banned in all Arab countries except Egypt. This book contains terminology and concepts related to witchcraft and sorcery, including terms for the preparation of the jinn. And terminology relating to the stars and constellations, planets and the moon and the movement of the moon .. etc. There are some applications in the book and drawings relating to the implementation of the orders of sorcery and witchcraft.
 [Edit] magic and religion of Islam has forbidden magic and sorcery and witchcraft is an infidel, and came to him and sincerity. On the other hand it was believed the role of magic as a factor in affecting the nature and beyond nature prevalent in most religions that existed before the monotheistic religions, especially in Zoroastrianism, which was an important factor in the belief that there is an entity of evil that is in eternal conflict with the entity Goodness [17] It is believed that the word magic English Magic have come from members of the tribe who were Majay Median mainstream clerics in the Zoroastrian religion, [18]. Some historians because the roots of magic in a religious context to the Neolithic period, where the transition from life to life movement and stability of agriculture's role in the transformation of the tribal
42  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية Chaldean Catholic Church في: 05:24 19/08/2010
الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية هي كنيسة تنتمي إلى المذهب الشرقي للكاثوليكية، الذي يضم كنائس مستقلة من أصل شرقي والتي تحتفظ بشعائرها وتقاليدها ولكن تعترف بسلطة بابا روما.

الكنيسة الكلدانية ليس لها صلة مباشرة أو علاقة واضحة بشعب بابل القديم أو الكلدان فالكنيسة نشأت في القرن الخامس عشر ميلادي نتيجة انشقاق حصل في كنيسة المشرق القديمة والتي تعرف بيومنا هذا باسم الكنيسة الآشورية حيث اعتنق أتباع هذا الانشقاق مذهب الكثلكة وقد حملت هذا الاسم أي الكلدانية ليتم تمييز أتباعها عن أتباع كنيسة المشرق القديمة الذين لم يتغيروا للكثلكة.

لغة الشعائر التقليدية للكنيسة الكلدانية هي السريانية باللهجة الشرقية، وهي من سلالة الآرامية لغة السيد المسيح. معظم كلدانيي العراق يتحدثون بلغتهم السريانية.

يقطن أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية اليوم في العراق، تركيا، سوريا ولبنان، بالإضافة لمهاجرين في أوروبا وأمريكا وأستراليا.

تاريخ الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية
الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة شرقية مركزها في بغداد تتبع المذهب الروماني الكاثوليكي وهي في شركة تامة مع بابا روما.

انشقت هذه الكنيسة عن كنيسة المشرق الآشورية أي كنيسة الآشوريين أو كنيسة السريان المشارقة ويدعون أيضا بالنساطرة لأنهم اتبعوا مذهب نسطور، والتي كانت قد انشقت بدورها عن شقيقتها الغربية الكنيسة السريانية الأرثوذكسية عام 431 م وينعتان بالغربية والشرقية بحسب موقعهم من نهر الفرات .
وكان سبب انشقاق الكنيسة الكلدانية عن كنيسة المشرق أن الأخيرة كانت قد قررت في القرن الخامس عشر أن تحصر منصب البطريرك في عائلة البطريرك مار شمعون الرابع الملقب باصيدي، فيتورث المنصب البطريركي إلى ابن الاخ أو ابن العم، وهكذا أوقف العمل بقانون الانتخاب الذي جرت عليه الكنيسة منذ البدء والمعمول به في بقية الكنائس المسيحية، فبدأت بوادر الخلاف بالظهور بين مطارنة تلك الكنيسة حتى تفاقم الأمر عام 1552 م حينما رفضت مجموعة من المطارنة وبشدة قبول التسلسل الوراثي لوصول صبي غير مدرب إلى منصب البطريركية فقد كان وريث البطريرك الوحيد.

فاجتمعوا في أربيل وانتخبوا مار يوحنان الثامن سولاقا وهو كان يشغل منصب رئيس دير الربان هرمزد انتخبوه بطريركا بدلا عن بطريركهم الصغير مار شمعون برماما، توجه سولاقا إلى روما برفقة سبعون رجلا حتى وصل مدينة القدس ومنها انطلق في رحلته إلى عاصمة الكثلكة لينال رسامة بطريركية شرعية من البابا، وبعد مباحاثات طويلة مع الفاتيكان تعهد بها بالإنضمام للكنيسة الرومانية الكاثوليكية قرر البابا يوليوس الثالث في تاريخ 20/03/1552 م إعلان يوحنان سولاقا بطريركا، وبعدها في التاسع من نيسان من ذات العام رسمه مطرانا وسلمه درع السلطة الكنسية مبتدأ عهد جديد في تاريخ المسيحية في الشرق.

فتواجد بهذا الشكل للكنيسة الأشورية بطريركين في نفس الوقت بطريرك وراثي مقره القوش في شمال العراق وبطريرك باباوي مقره في ديار بكر جنوب شرق تركيا، استمر هذا الوضع غير الطبيعي حتى عام 1662 م عندما قام البطريرك في ديار بكر مار شمعون الثالث عشر دنحا بالخروج عن سلطة بابا روما ونقل مقره إلى قرية قوشانيس في جبل هكاري في تركيا، فكان رد الفاتيكان على ذلك بإقامة بطريرك جديد ليقود الآشوريين الذين ظلوا موالين للعقيدة الكاثوليكية، هذه الجماعة عرفت بالكنيسة الكلدانية الكاثوليكية. لم تكن شركتهم مع كنيسة روما كاملة حتى عام 1830 م عندما قام البابا بيوس الثامن بالتصديق والتأكيد على تسمية مار يوحنا الثامن هرمز رئيسا للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية حاملا لقب بطريرك بابل للكلدان.

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية اليوم
شهدت العلاقات بين هذه الكنيسة وبين كنيسة المشرق الآشورية تحسنا في السنوات الأخيرة، وكان اللقاء الذي جمع عام 1996 م مار دنخا الرابع بطريرك الآشوريين المشرقيين ومار روفائيل بيداويد بطريرك الكلدان، كان ذلك اللقاء نقطة انطلاق الجهود لتوحيد الكنيستين من جديد، وتتمتع الكنيسة بعلاقات طيبة مع بقية الكنائس في المنطقة. بطريرك الكنيسة الحالي هو مار عمانوئيل الثالث دلي، الذي انتخب لهذا المنصب عام 2003 م عقب وفاة سلفه مار روفائيل بيداويد في ذات العام ،وقد رقي إلى درجة الكردينال في عام 2007 م

هاجر أبناء هذه الكنيسة بأعداد كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية وخصوصا إلى ولاية ميشيغان كما هاجروا أيضا إلى أستراليا وأوروبا، ومن أشهر شخصيات الكلدان في الساحة العراقية طارق عزيز نائب نائب رئيس الوزراء العراقي السابق ووزير الخارجية الأسبق في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وقد تعرضت كنيسة الكلدان وبقية مسيحيي العراق إلى هجمات إرهابية في الفترة السابقة لزرع الفتنة بينهم وبين المسلمين ولدفعهم لهجرة العراق.

والكنيسة الكلدانية هي عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط. لقد تم تنصيب البطريرك عمانؤيل الثالث دلي عضوا في مجمع الكرادلة العالمي في الفاتيكان يوم السبت المصادف 24 تشرين الثاني عام 2007 لأول مرة في تارخ العراق.           ........            The Chaldean Catholic Church the Chaldean Catholic Church is the Church belonging to the east of the Catholic doctrine, which includes the independent Churches of East and maintained Bcairha, traditions, but recognizes the authority of Pope of Rome. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; Chaldean Church has no direct or clear relationship to the people of the Old Babylonian or Chaldean Church originated in the fifteenth century AD as a result of split off In the ancient Church of the East which is known as Day with in the name of the Assyrian Church where he converted to the followers of this split view of Catholicism has carried this name Chaldean any distinction to be followers of the followers of the ancient Church of the East who have not changed for Catholicism.

 Language of traditional rites of the Chaldean Church is Syriac dialect of Eastern, a descendant of the Aramaic language of Jesus Christ. Most Caldanie Iraq speak their language, Syriac.

 Home to the followers of the Chaldean Catholic Church today in Iraq, Turkey, Syria and Lebanon, in addition to migrants in Europe, America and Australia.

 History of the Chaldean Catholic Church Chaldean Catholic Church, also known as the Chaldean Church of Babylon is an Eastern Rite church, headquartered in Baghdad follow Roman Catholic doctrine is in full communion with the Pope of Rome.

 Split the church for the Assyrian Church of the East of any church or church Assyrian Syriac Masharqah further claim styled as they follow the doctrine of Nestorius, which was in turn split from her sister Western Syriac Orthodox Church in 431 AD and Inatan Gharbia and Eastern, according to their website from the Euphrates River. &lt;Br&gt; Churches of the Syriac heritage of Syriac manuscript of the 11 * century Syrian Orthodox Church Orthodox * Syrian Catholic Church * Church of Antioch Syriac Maronites * Chaldean Catholic Church * Church of The East the old * the Church of the East Assyrian and the cause of split the Chaldean Church, the Church of the East, the latter had decided in the fifteenth century to restrict the position of the patriarch of a family patriarch Mar Shimon IV aka Bashehadi, Vittort post Patriarch to the son of a brother or cousin, and so discontinued the Electoral Law which had been the church since the start and force the rest of the Christian churches, began signs of disagreement emerged between the bishops of the Church, even aggravated in 1552 when it refused a group of bishops and strongly accept the hereditary chain for the arrival of boy is not trained to the position of the Patriarchate was the only heir of the Patriarch. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; They came together in Erbil and elected Mar Yohanan VIII Solaca which he was abbot of the master Hermzd elected him patriarch rather than the patriarch small Mar Shimon Bermama, go Solaca to Rome, accompanied by seventy men, until he arrived in Jerusalem, which was launched on his journey to the capital of Catholicism to gain ordained Patriarch of the legitimacy of the Pope , and after Henry Albert Long with the Vatican pledged to join the church Romanian Catholic decided to Pope Julius III on 20/03/1552 Declaration Yohanan Solaca patriarch, and then in the ninth of April of that year his painting of bishop and handed him a shield of Church authority, beginning at a new era in the history of Christianity in the East. &lt;Br&gt; &lt;br&gt; Vetoagd this form of the Assyrian Church of Btrerkin at the same time, Patriarch of genetic Qush based in northern Iraq and the Patriarch of Babawi based in Diyarbakir South-eastern Turkey, continued to this abnormal situation even in 1662 when the Patriarch in Diyarbakir, Mar Shimon XIII Dnha out the authority of the Pope of Rome and to relocate its headquarters to the village of Qcakis in Mount Hakkari in Turkey, was a response to the Vatican by establishing a new Patriarch to lead the Assyrians who remained loyal to the Catholic faith, the group known as the Chaldean Catholic Church. With their company were not complete until the Church of Rome in 1830 when Pope Pius VIII ratification and confirmation the nomination of St. John of Hormuz, the eighth president of the Chaldean Catholic Church with the title "Patriarch of Babylon of the Chaldeans. &lt;Br&gt; Patriarch Mar Emmanuel III Delly, Patriarch of Babylon of the Chaldean Catholics, to hold that post in 2003 the Chaldean Catholic Church today saw the relationships between these Church and the Church of the East Assyrian improved in recent years, and was the meeting which brought together in 1996 Mar Dinkha IV, Patriarch of the Assyrian Levantines, St. Raphael Bideauid Patriarch of the Chaldeans, that was the meeting point of departure the efforts to unify the churches again, and enjoy the church has good relations with the rest of the churches in the region. Is the current patriarch of the Church of Mar Emmanuel III Delly, who Elected to this position in 2003 after the death of his predecessor, Saint Raphael Bideauid in the same year, was promoted to Cardinal in 2007 immigrated children of this church in large numbers to the United States and especially to the state of Michigan also migrated also to Australia and Europe, the most famous figures of the Chaldean Iraqi arena, Tariq Aziz, Deputy Iraqi Deputy Prime Minister and former Minister of Foreign Affairs In the former regime of Iraqi President Saddam Hussein. Has been the Chaldean Church and the rest of the Christians of Iraq to the terrorist attacks in the period prior to sow discord between them and the Muslims and push them to the migration of Iraq.

 The Chaldean Church is a member of the Council of Churches of the Middle East. Has been the installation of Patriarch Emmanuel III Delly, a member of the College of Cardinals at the Vatican World brief summary on Saturday November 24, 2007 for the first time in the history of Iraq.           
43  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / المسيحيةChristianity في: 05:09 19/08/2010
المسيحية 
هي إحدى الديانات السماوية التي يُعتَبَر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها، ويُعتَبَر المؤسس لها. تُعتَبَر المسيحية أكثر الديانات أتباعا في العالم، فعدد أتباعها يبلغ 2.1 بليون مسيحي. جذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس "التوراة"، الذي يدعى في المسيحية العهد القديم. أحيانا يطلق على مجموعة الديانات السماوية: اليهودية، والمسيحية والإسلام، ويضاف إليها أحيانا المندائية (الصابئة)، اسم الديانات الإبراهيمية، لأن مؤسسي هذه الديانات جميعهم من نسل إبراهيم.

الكتاب المقدس الأساسي للمسيحية يطلق عليه اسم: الإنجيل أو العهد الجديد، وهو بحسب العقيدة المسيحية مجموعة التعاليم التي أتى بها يسوع المسيح ونشرها بين أتباعه ثم قام تلاميذ المسيح الإثنا عشر بكتابة هذه التعاليم بإيحاء إلهي ونشروها في الأصقاع.

الديانة المسيحية ظهرت مع بداية قيام يسوع (السيد المسيح) بنشر رسالته في عام 25 ميلادي تقريبا، حيث وُلِد السيد المسيح في السنة الخامسة قبل الميلاد، وبدأ خدمته الرسولية وهو في سن الثلاثين، ثم مات وقام من بين الأموات، وصعد إلى السماء وهو في سن الثالثة والثلاثين.

وقد دار جدال كبير حول أصل انبثاقية الروح القدس، إذ قال الأرثوذكس بأن الروح القدس منبثق عن الأب، بينما يؤمن الكاثوليك بأن الروح القدس منبثق من الأب والابن معًا؛ تجتمع الطوائف المسيحية بعقيدة الخلاص والتي مفادها بأن الخطـيئة تسللت لآدم بكسره للناموس (أي للأوامر الإلهية أو الشريعة) وحيث أن أجرة الخطيئة هي الموت، فإن الموت أيضا قد حل على الجميع، ولا بد أن يكون هناك مصالحة بين الله كلي القداسة وبين الإنسان المخطئ، بحسب التقليد القديم في التوراة كانت هناك الذبائح لأنه لا يكون غفران إلا بدم، وبالتالي كانت هناك ذبائح لتكفير الذنب يقدمها الشخص عن نفسه، وكانت هناك تقدمات عن شعب إسرائيل بالكامل والتي كانت كما يعتقد المسيحيون رمز لذبيحة المسيح، تؤمن المسيحية بأن الله أراد أن يقدم للإنسان هذه المصالحة بينهما من خلال ابنه المسيح (الذي هو بلا خطيئة)، وعندما يسفك دمه على الصليب تكون هذه الذبيحة قد قدمت والخطيئة قد رفعت، والخلاص من نير الناموس والشريعة قد تم وأكتمل، وبالتالي كل من يؤمن بالمسيح كذبيحة كفارية فسوف يتخلص من الخطيئة، لأن الإنسان لا يملك أن يُخَلِّص نفسه.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا إن كانت الخطيئة قد رفعت عنا، فلماذا نخطئ ونخطئ، بعد أن نقبل المسيح كمخلص ؟ والجواب كما يؤمن أتباع هذه الديانة هو أن الإنسان الذي يؤمن بالمسيح لا يعود للشيطان وللخطيئة سلطان عليه، لذلك حتى وإن أخطئ فهو قادر على النهوض مجددا ومتابعة سلوك حياته الإيمانية؛ والسؤال الثاني إن كانت أجرة الخطيئة هي الموت والمسيح قام فعلا بدفع هذه الأجرة، فلماذا يموت المؤمنون به الطالبين للخلاص ؟؟ذلك لأنه وبحسب الإيمان المسيحي يتحرر المؤمن من الموت الروحي لأن كل إنسان مستعبد للخطيئة هو ميت حتى وإن كان حي فبالنسبة للمسيحيين تبدأ الحياة الحقيقية بالإيمان، وقيامة المسيح هي وعد لقيامة المؤمنين العامة في اليوم الأخير.

يتفرع من المسيحية عدّة مذاهب، ومذاهبها الرئيسية فهي: الكاثوليكية، الأرثوذكسية، وتقسم بدورها إلى أرثوذكسية غربية مثل كنيسة اليونان، وأرثوذوكسية شرقية أو قديمة (مثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة السريانية الأرثوذكسية)، وشتّى طوائف البروتوستانتيّة. وحسب إحصائية العام 2008، تعدّ المسيحية من أكثر الديانات شيوعًا وأتباعها يربون على الملياري مسيحي (مليار كاثوليكي، 600 مليون بروتستانتي، 240 مليون أرثوذكسي، و275 مليون مسيحي من الطّوائف الأخرى)، ويلي المسيحية في الترتيب استنادًا على عدد الأتباع الإسلام بما يزيد على 1.3 مليار مسلم، ويلي الإسلام الهندوسية بأتباع يقاربون المليار هندوسي.

انبثقت المسيحية من الديانة اليهودية وأخذت الكثير من المعالم اليهودية كوجود إله خالق واحد، والإيمان بالمسيح ابن الله الحي (كلمة الله)، والصلاة، والقراءة من كتاب مقدّس. ولعل محور العقيدة المسيحية، كما يعتقد المسيحيون، يتمثل بان المسيح هو الله الظاهر في الجسد وكذلك علي عمله الكامل على الصليب لفداء المؤمنين.


[عدل] العقيدة المسيحية

المفاهيم الرئيسية والخطوط العريضة للعقيدة المسيحية تستعرض التجسّد الإلهي في المسيح، وصلب المسيح الذي أدّى إلى موته فدية عن المؤمنين ولرفع خطية العالم، وقيامته المجيدة فتعطي الإنسان الخاطئ فرصة للنجاة من جهنم ونيل الحياة الأبدية وتقوم الديانة المسيحية على نظرية الفداء التي شرحها بولس، فالايمان بكفارة الصليب بعفى من الشريعة والا يكون صلب المسيح عبثا.

لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ

بتلك المفاهيم، يؤمن المسيحيون أن هذه هي الطريقة التي رتبها الله على الأرض ليتصالح البشر معه. وتعلم المسيحية أن الله أحب العالم وبذل ابنه (وليس ولده) الوحيد لكي لا يهلك كلّ من يؤمن به بل ينال الحياة الأبدية فبهذا الطريق فقط يمكن للإنسان أن ينال الحياة الأبدية وغفران الخطايا، فالمسيحية ليست دين مثل باقي الديانات التي تقوم عقيدتها على وجوب العمل الفردي من عبادات وطاعات للفوز بجنّات النعيم. ففي المسيحية الله هو المبادر وهو الذي يعطي الخلاص مجانًا لمن يتوب ويطلب الغفران على أساس موت وقيامة المسيح. وتتفق طوائف المسيحية رغم تعددها على مذهب مسيحي يحتوي على النقاط الرئيسية التالية:

    * الثالوث : إله واحد يتمثل في 3 أقانيم أو كينونات في ذات الله العجيبة بحيث لا يعتبرونها مسألة جمع ك 1+1+1=3 كما في الرياضيات بل مسألة ضرب 1*1*1=1 إذا استعرنا مثال من الرياضيات كذلك، الأب، الابن، والروح القدس[2][3][4][5].

وتعد من الأسرار التي كشفها الله لهم وتُقبَل بالإيمان لأنها تسمو فوق العقل وإن كانت لا تناقضه فكيف يقدر المخلوق أن يدرك ذات الخالق. فالمسيحية تعلم أن لاأحد يعرف حقيقة من هو الله إلا من أراد الله أن يعلن له، يؤمن المسيحيون بوجود الله الآني في كلّ مكان وزمان فهو دائم الوجود وكليّ الوجود منذ الأزل وإلى الأبد قادر على كلّ شيء لا يقدر أن ينكر نفسه.

    * المسيحيون يعتبرون أن المسيح هو كلمة الله الموجود مع الأب منذ الأزل بل هو الله الذي ظهر في الجسد، تجسد من مريم العذراء المباركة بشرًا فظهر عبدًا يأكل ويشرب وينام ويتألم ليقدر أن يموت عن الخطاة بجسده، فهو ليس ميخائيل وهو ليس بشرا فقط من نسل آدم، ولكنه الله المتجسد بشرًا، ولذلك أَطلق الكُتّاب عليه اسم (ابن الله) و(ابن الإنسان)، فهو الإله الكامل والإنسان الكامل.
    * مريم العذراء ولدت المسيح وأخذ منها إنسانيته فتمم النبوة القديمة أنه هو نسل المرأة فولد من عذراء بقوة روح الله بدون أي زواج لا من الله ولا من بشر، فلا يؤمن المسيحيون أن المسيح هو ولد الله، فهذا يعتبر إثم عظيم ولكنهم يؤمنون بأن العذراء حبلت به عندما حلّ الروح القدس عليها.
    * يسوع هو المسيح الذي انتظره اليهود، ووريث عرش داود وسيملك على بيت داود إلى الأبد.
    * يسوع المسيح نقي من الخطايا فهو لم يخطئ وليس فيه غش، وبموته وقيامته، تصالح الله مع البشر التائبين فقط، فمحى خطايا من يؤمنوا بالمسيح المصلوب ويتوبوا عن خطاياهم وينالوا بدمه غفران الخطايا، وكلّ من يرفض محبة الله يقع تحت دينونة الله العادلة، فالخلاص ليس لكل الناس ولا لكل البشرية بل لمن يؤمن.

    الَّذِي يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللهِ

    * سيأتي يسوع ثانيةً على السحاب ليختطف الكنيسة التي هي جماعة المؤمنين أي المؤمنون به ليكونوا معهُ كل حين في السماء.
    * يؤمن المسيحيون الغربيون أن الإنجيل كلام الله وكذلك المسيحيون الشرقيون وبذلك يتّفق كل من الشرق والغرب المسيحي بقدسية الإنجيل.

[عدل] تعاليم وعقائد المسيحية

تُعَلِّم المسيحية أن الله أحب العالم لأنه إله المحبة وبذل ابنه (وليس ولده) الوحيد لكي لا يهلك كلّ من يؤمن به بل ينال الحياة الأبدية وأن هذه هي الطريقة التي رتبها الله على الأرض ليتصالح البشر معه لأنه إله قدوس وعادل، وتتفق أغلب الطوائف المسيحية رغم تعددها على النقاط الرئيسية التالية:

    * يؤمنون أن الثالوث إله واحد يتمثل في 3 أقانيم أو كينونات في ذات الله هي: الأب، والابن، والروح القدس،
    * يؤمنون أن المسيح ولد من مريم العذراء بقوة روح الله عندما حلّ الروح القدس عليها. فأخذ منها إنسانيته وتمم النبؤة القديمة بأنه هو نسل المرأة.
    * يؤمنون أن يسوع هو المسيح الذي انتظره اليهود، وهو ووريث عرش داود وسيملك على بيت داود إلى الأبد والخلاص ليس لكل الناس ولا لكل البشرية بل لمن يؤمن فقط وأن له معجزات هي:
          o إقامة الأموات
          o تفتيح أعين العميان
          o تطهير البرص
          o تسكين البحر
          o إطعام الألوف
    * يؤمنون أن المسيح سيأتي ثانيةً على السحاب ليختطف الكنيسة (جماعة المؤمنين) ليكونوا معهُ كل حين في السماء.
    * يؤمنون أن الكتاب المقدس (لدي المسيحيين) هو كلام الله وبذلك فهو كلام مقدس.

[عدل] الكتاب المقدس لدى المسيحيين
جزء من سلسلة مقالات عن

الكتاب المقدس


ينقسم الكتاب المقدس (لدى المسيحيين) إلى:

    * أولا: العهد القديم (التوراة) التي تختلف قليلا عن التوراة الذي لدى اليهود حيث يرفض بعض البروتوستنت بعض الأسفار التي لدى اليهود على أساس أنها مضافة(7 اسفار)،في حين تؤمن بها الكنائس الارثوذكسيه الشرقيه وكذلك الكاثوليك ويَرَوْن في العهد القديم النبّوات التي أنبأت عن حياة وموت وقيامة المسيح ورجوع الملك ودينونة العالم، وهي مجموعة من الأسفار أي الكتب عددها 46 سفرا وتقابل في القرآن السّور وهي:
    * التوراة: وهي 5 كتب والتي تحكي عن خلق العالم والآباء من إبراهيم حتّى خروج اليهود من مصر.
    * الكتب التاريخية: وهي 16 كتاباً تحكي عن تطّور اليهود إلى دولة وأخبار ملوكهم وأبطالهم.
    * الكتب الحكمية: وهي مجموعة تحوي شعارات ومبادئ أخلاقية وروحيّة غالبا عددها 7 أسفار.
    * الكتب النبوية: وهي الكتب التي تحكي عن الأنبياء، عددها 17 سفر.

    * ثانيا: العهد الجديد ويتكَوّن من 27 سفر هي:
    * الإنجيل كلمة معربّة من اليونانية:εὐαγγέλιον والتي تعني "البشارة السارة"(البشرى السارة) وهي 4 أناجيل:

        * إنجيل متى: رَمْزُهُ الإنسان بداية إنجيله هو النسب الذي اتخذه الرب يسوع المسيح من البشر.
        * إنجيل مرقس: رَمْزُهُ أسدالأسد بداية إنجيله تحكي عن يوحنا المعمدان.
        * إنجيل لوقا: رَمْزُهُ الثور وهو الإنجيل الملقب بإنجيل الرحمة لأنه ركّز على موضوع الرحمة.
        * إنجيل يوحنا: رَمْزُهُ النسر لأنه حلّق بإنجيله في لاهوت المسيح.
        * أعمال الرسل: تحكي عن الكنيسة الأولى وكيف عاش المسيحيون الأوائل.

    * الرسائل:

        * 13 رسالة لبولس الرسول، المضطهد للمسيحيين، الذي ترك اليهودية بأعجوبة ظهور المسيح له على طريق دمشق، ودخل المسيحية على يد القديس حنانيا ليصبح من أعظم الرسل الذين نشروا الإنجيل في أوروبا.
        * 3 رسائل ليوحنا، وهو نفس كاتب الإنجيل، الوحيد من الرسل الإثني عشر الذين اختارهم يسوع بنفسه، مات بشكل طبيعي عن عمر يتجاوز الثمانين عامًا (كان أصغر الرسل سنًا).
        * رسالتين لبطرس، وهو الصخرة التي بنى عليها المسيح كنيسته، أول رئيس ديني في القدس.
        * رسالة يعقوب، وهو أحد الرسل.
        * رسالة يهوذا، وهو غير الأسخريوطي الذي سلّم المسيح.

    * الرؤيا: كتبها يوحنا الحبيبوهي الرؤيه الوحيده في العهد الجديد والتي تصف نهاية العالم.

اشترك في كتابة العهد الجديد عدد كبير من الكتاب يربو عددهم على الأربعين كاتبًا. ويرى المسيحيون في العهد الجديد إتمام للنبؤات السابقة. ويؤمن المسيحيون أن الله حفظ كلمته إلى الآن، وسيحفظها إلى الأبد، بناءً على وعوده في كتبه بواسطة أنبياءه.
[عدل] تاريخ المسيحية
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :تاريخ المسيحية

اتبع المسيح في حياته على الأرض عدد قليل من اليهود هم تلاميذته، وبعد نهاية مرحلة وجود المسيح على الأرض شهدت المسيحية تحول أكبر أعدائها اليهودي المعروف باسم شاول الطرسوسي نسبة إلى مدينة طرسوس واعتناقه المسيحية ليصبح اسمه بولس (الرسول) بعد الرؤيا، وانطلق من دمشق بعد ملاحقته من قبل الرومان واتجه إلى أوروبا، وتحول إلى أهم ناشري المسيحية، ونشر المسيحية بين الأمم (الرومان) وغيرهم(الجرمان والأغريق) وبينما عمل بطرس على نشر المسيحية بين اليهود تعرضت المسيحية للاضطهاد من عشرة قياصرة رومان أذاقوا المسيحيين العذاب ألوانا، ولكن بعد أن تحول قسطنطين عن الوثنية إلى المسيحية أصبحت المسيحية دين الدولة الرومانية، وتحولت المسيحية في الغرب عندها إلى ديانة دولة وأصبحت (ديانة) مستقلة ولكن بقيت العديد من الكنائس الشرقية والإصلاحية فيما بعد بعيدة عن تأثير روما وتعرضت هذه الكنائس أيضا للاضطهاد على يد الكنيسة الغربية (الرومانية).
[عدل] مسيحية مبكرة

المسيحية المبكرة، مصطلح يشير إلى المسيحية في الفترة التي أعقبت موت يسوع المسيح، من 33 م بحسب التقليد الكنسي، حتى عام 325 م تاريخ انعقاد مجمع نيقية المسكوني الأول، ويستخدم هذا المصطلح في أحيانا أخرى لتضييق تلك الفترة، فتشمل فقط الكنيسة المسيحية الأولى التي ضمت تلاميذ المسيح الأولين ومعاصريهم ومن خلفهم مباشرة.

وفي القرون الأولى انشقت المسيحية عن اليهودية بشكل نهائي فعاشت الكنيسة بذلك العهد الجديد، ووجب على المسيحيين الدفاع عن معتقداتهم في مواجهة الأديان الأخرى التي كانت منتشرة في الإمبراطورية الرومانية. وعاشوا إضافة إلى ذلك الكثير من الاضطهادات التي أثارها الأباطرة الرومان على أتباع هذه الديانة الجديدة.

وفي عام 312 م، إعتنق الإمبراطور قسطنطين المسيحية. وحوالي 70 عامًا بعد ذلك، وخلال حكم ثيودوس أصبحت المسيحية الدين الرسمي للإمبراطورية الرومانية. وفي عام 400 م أصبحت كلمة روماني أو مسيحي تحمل نفس المعنى.

وبعد قسطنطين، لم يتم إضطهاد المسيحيين بل تمّ اضطهاد "غير المؤمنين" إن لم يتحولوا للمسيحية، وهذا العنف والإكراه أرغم الكثير على اعتناق المسيحية بدون إيمان حقيقي بالمسيح. ودخل هؤلاء المسيحية بتقاليدهم العتيقة وممارساتهم وبهذا تغير شكل الكنيسة، فأصبح هناك طقوس كثيرة ومعمار باهظ الثمن، وأيقونات عبادية، وغيرها من العادات التي أضيفت إلى بساطة عبادة الكنيسة الأولى. وفي نفس الوقت بدأ بعض المسيحيون بالابتعاد عن روما واختاروا الحياة كرهبان وبدؤوا بتعميد الصغار لغسِل الخطيئة الأصليّة.
[عدل] القرون الوسطى

وفي السنوات التي لحقت ذلك، عقدت المجامع الكنسية لمحاولة تحديد العقيدة الرسمية، وذلك للحد من انتهاكات القيادة الكنسية ولتعضيد السلام ما بين الجهات المتصارعة. وبضعف الإمبراطورية الرومانية، ازدادت قوة الكنيسة، ونشأت صراعات متعددة ما بين كنائس الشرق والغرب. فالكنائس الغربية الكاثوليكية، مقرها الرئيسي في روما، أعطت نفسها سلطة على الكنائس الأخرى. ودعا أسقف روما نفسه "البابا". وهذا لم يسر كنائس الشرق (اليونانية)، والتي كان مقرها في القسطنطينية. واندلعت انشقاقات دينية وسياسية ولغويّة إلى أن حدث الانشقاق العظيم في عام 1054 م، حيث قطعت الكنائس الرومانية الكاثوليكية كل علاقاتها مع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.

خلال القرون الوسطى وفي أثنائها واصلت المسيحية انتشارها فبلغت شمال أوروبا وروسيا. في القرن السابع الميلادي وما بعده، غزا المسلمون الأراضي المسيحية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجزء كبير من إسبانيا، مما أدّى إلى اضطهاد المسيحيين ونتج عن ذلك العديد من الصراعات العسكرية، بما فيها الحروب الصليبية، وحروب الاسترداد في إسبانيا ضد المسلمين.

في عام 1095 م بدأت الحملات الصليبية أو ما يسمى أيضا بالحروب الصليبية وهي بصفة عامة اسم يطلق حاليًا على مجموعة من الحملات والحروب التي قام بها أوروبيون في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي إلى الثلث الأخير من القرن الثالث عشر الميلادي (1096 م - 1291 م)، وكانت بشكل رئيسي حروب فرسان، وسميت بهذا الاسم لأن الذين اشتركوا فيها تواروا تحت رداء الدين المسيحي وشعار الصليب من أجل الدفاع عنه رغم أن هدفهم الرئيسي كان الاستيلاء على أرض المشرق في الوقت الذي كان فيه الشرق منبع للثروات ولذلك كانوا يضعون على ألبستهم على الصدر والأكتاف علامة الصليب من قماش أحمر.

وكانت الحروب الصليبية هي السبب الرئيسي في سقوط البيزنطيين وذللك بسبب الدمار الذي كانت تخلفه الحملات الأولى المارة في بيزنطة (مدينة القسطنطينية) عاصمة الإمبراطورية البيزنطية وتحوّل حملات لاحقة نحوها، وكانت هذه الحروب عبارة عن سلسلة من الصراعات العسكرية من الطابع الديني الذي خاضه الكثير من أوروبا المسيحية ضد التهديدات الخارجية والداخلية. وقد كانت الحروب الصليبية موجهة ضد المسلمين والوثنيين من الأصل السلافي وضد المسيحية الروسية والأرثوذكسية اليونانية والمغول والأعداء السياسيين للباباوات. وقام الصليبيون بأخذ الوعود ومنح التساهل.

هدف الحروب الصليبية في الأصل كان الاستيلاء على القدس والأراضي المقدسة في الشام من المسلمين، وكانت القاعدة التي أطلقت في الأصل استجابة لدعوة الإمبراطورية البيزنطية الأرثوذكسية الشرقية وذلك للمساعدة في التوسع ضد المسلمين. في الغرب، من القرن الحادي عشر الميلادي فصاعداً، أقيمت قُرب الكاتدرائيات القديمة المستشفيات، المدارس والجامعات (مثل جامعة باريس وجامعة أوكسفورد وجامعة بولونيا). التي كانت أصلاً تُدَرِّسْ اللاهوت فقط، وأًضِيفَت فيما بعد مواضيع أخرى بما فيها الطب والفلسفة والقانون، وهكذا كانت المؤسسات الكنسيّة النواة الأساسيّة لمؤسسات التعليم الغربي.

خلال العصور الوسطى في أوروبا إسْتمرت الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في تولي السلطة، وتولى الآباء إدارة كل أمور الحياة في الدولة وكأنهم ملوك، ولكن في عام 1517 م وقف راهب ألماني اسمه مارتن لوثر أمام الكنيسة الكاثوليكية. وتزّعم مارتن لوثر حركة الإصلاح البروتستانتي، وتعدّد الإصلاحيون من بعده مثل كلفن وزوينجلي واختلفوا على نقاط لاهوتية معينة ولكنهم أتفقوا على سلطة الكتاب المقدس وعلى أن الخطاة يتلقون الفداء بالنعمة من خلال الإيمان بيسوع المسيح وحده (أفسس 8:2-9). ونجد أن حركة الإصلاح جرّدت الكنيسة الكاثوليكية من السلطة بالرغم من استمرار كينونتها وأندلعت الكثير من الحروب بين الكنيسة البروتستانتية والكاثوليكية مثل حرب الثلاثين عاما.
[عدل] عصر التبشير

ومع قدوم عصور الانفتاح والاستكشاف إنتشرت المسيحية في جميع أنحاء الأرض، حتى أصبحت أكبر أديان العالم من حيث عدد أتباعها. شَهَدت المسيحية من عام 1790 م إلى 1900 م، اهتماماً كبيراً بالعمل التبشيري، وخصوصاً في القرن التاسع عشر الميلادي مع إنشاء البعثات الكاثوليكية والبروتستانتية، والذي إرتبط أيضاً بالاستعمار، حيث نشط المُرسلون في التبشير في جميع القارات خاصةً أفريقيا والشرق الأقصى. وبالنهضة الصناعيّة توفّرت المصادر المالية التي من خلالها مول الأفراد المبشرين وظهر الاحتياج الشديد لنشر الإنجيل. وذهب المبشرون إلى أقاصي الأرض وأُسِسَّتْ الكنائس في كل مكان.
[عدل] العصر الحديث

في العصر الحديث، والمسيحية في مواجهة أشكال مختلفة من المذاهب المُشَكِكّة، وبعض المذاهب السياسية الحديثة مثل الليبرالية والقومية والاشتراكية. ظهور هذه المذاهب سبَبّت ثورة واحداث عنيفة موجهة ضد نفوذ الكنيسة ورجال الدين المسيحي فكرياً مع عصر التنوير أو أعمال عنف مثل الانفجارات العنيفة ضد الكنيسة خلال الثورة الفرنسية، أو مكافحة الإكليروسية إبّان الحرب الأهلية الإسبانية، وحركات العداء الماركسية والشيوعية للمسيحية التي ظهرت بعد الثورة الروسية.

الالتزام المسيحي في أوروبا إنخفض بسبب الحداثة والعلمانية خاصةً في غرب أوروبا، في حين أن الالتزام الديني في أمريكا عموماً مرتفع بالمقارنة مع أوروبا الغربية. بينما في أوروبا الشرقية، وبعد قرون من جثوم الشيوعية ومبادئ الإلحاد على عموم أوروبا الشرقية، فنجد أن الناس بدؤوا بالإقبال على الحياة الكنسية ومزاولة الطقوس المسيحية في الكنائس وإعادة بناء أو ترميم الكنائس المهترءة. في أواخر القرن 20 ظهر تحوّل في المسيحية حيثُ أنّ العالم الثالث والنصف الجنوبي من الكرة الأرضية بشكل عام، شهد إقبال على المسيحية، فالكنيسة تنمو بسرعة في شرق آسيا خاصة في الصين وكوريا الجنوبية وتنمو بإطراد في شمال أفريقيا أيضاً وبسبب ارتفاع المواليد في أمريكا الجنوبية، مع عصر المعلومات والإنترنت أصبحت معرفة الديانات ومنها المسيحية متاحاً بعكس ما كان الحال عليه سابق عدد معتنقي المسيحية وكذلك بصورة كبيرة جدا عدد الذين عادوا للمسيحية خاصة في دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط. لم يَعُد الغرب يحمل لواء المسيحية، حيث مع انتشار المسيحية في العالم الثالث يُتَوَقع أن يصبح قلب ومركز المسيحية في العالم الثالث، وتشهد المنطقة غيرة على نشر العقيدة المسيحية، خصوصاً بين المعتنقين الجُدد.
[عدل] الحركة المسكونية

بدأت الحركة المسكونيّة كمجهود للتّعاون المشترك للتّبشير والعمل الإرساليّ ما بين الطّوائف الإنجيليّة في بداية القرن التّاسع عشر. فتأسّست على سبيل المثال جمعيّة الكتاب المقدّس. ثمّ تطوّر الفكر المسكونيّ في القرن العشرين إلى حوارات ما بين هذه الطّوائف ومحاولات دمج تنظيميّ لكنائسها المختلفة. وفي النّصف الثّاني للقرن العشرين، نما الحوار والتّعاون ما بين الطّوائف الإنجيليّة والأورثوذكسيّة والكاثوليكيّة على المستوى الدوليّ. ولتحقيق هذا النّوع من التّضامن، بات التّركيز الأساسيّ في العمل الكنسيّ على الجانب الاجتماعيّ. فضعف الأساس اللاّهوتيّ النّابع مباشرة من كلمة الله، ونما مكانه التّشديد على قوانين الإيمان المسكونيّة، باعتبارها أساسًا لدستور الكنيسة. واتجهت الكنائس على اختلاف طوائفها، نحو الوحدة وأصبح ما يعرف بالحركة المسكونية أو العالمية موضع اهتمام كبير من جانب المسيحيون جميعًا خلال القرن العشرين. وقد بدأ هذا المنحى البروتستانت الذين عقدوا اجتماعات عام 1910 م لاكتشاف إمكانية التقارب والتعاون، وكونوا عام 1948م المجلس العالمي للكنائس. وهي المنظمة التي تعمل من أجل تقليل الاختلافات حول العقائد وتطوير الوحدة المسيحية، ويضم الآن الأرثوذكس أيضًا. كما عبّر الكاثوليك عن دعمهم للحركة المسكونية في مجمع الفاتيكان الثاني الذي انعقد في الفترة بين 1962 - 1965.
[عدل] موقف اليهود

اعترض اليهود على يسوع ورفضوا ادعاءه بأنه هو المسيح المنتظر وحرضوا الرومان على صلبه، ولا يؤمن اليهود بالإنجيل وحتى الآن هم بانتظار الماشيح الذي على حد إيمانهم لم يظهر بعد. كما ويرفض اليهود فكرة تألهه يسوع المسيح وبأنه جزء من ثالوث إلهي.

وتعلن اليهودية الإصلاحية بشكل صارم بأن كل يهودي يصرّح بان يسوع هو المسيح المخلص فهو ليس بيهودي بعد، فبحسب التقليد اليهودي فإن السماء لم ترسل أنبياء بعد عام 420 ق.م [6]، فيكون بذلك النبي ملاخي هو آخر أنبياء اليهودية والذي سبق زمانه زمان يسوع بعدة قرون. فاليهود إذاً يؤمنون بشكل قاطع بأن يسوع لم يتمم الشروط الأساسية التي حددتها التوراة عن شخصية المسيح، فهو ليس المسيح ولا حتى نبي مرسل من عند الله.

مع ذلك فجذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس "التوراة"، وقد أخذت الديانة المسيحية الكثير من المعالم اليهودية كوجود إله خالق واحد، والإيمان بالمسيح ابن الله الحي (كلمة الله)، والصلاة، والقراءة من كتاب مقدّس. ولعل محور العقيدة المسيحية، كما يعتقد المسيحيون، يتمثل بالمسيح وعمله الكامل على الصليب لفداء المؤمنين.
[عدل] موقف المسلمين

يؤمن المسلمون أن عيسى هو نبي ورسول من عند الله ولذلك يكنون له احترامًا خاصًا. ويؤمنون أيضا بمجيئه الثاني في آخر الزمان ولكنهم ينكرون ألوهيته وينكرون صلبه. ويؤمنون بالإنجيل والتوراة ككتب سماوية، ولكنهم يرفضون النسخ الحالية لهذه الكتب لإيمانهم أنها نسخ محرفة. كما ويظن البعض أن استخدام العرب والقرآن للفظة عيسى بدلاً من لفظة يشوع أو يسوع في لغتها الأصلية، لأن ذكر اسم يسوع جاء كتعريب لاسمه اليوناني (Ιησούς) إيسوس.[7]

كما أن الإسلام يشترط الإيمان بنبوة عيسى وبولادته المعجزة، وأن من ينكرها أو لا يؤمن بعيسى كنبي وأمه كصادقة، يعتبر خارجا من الدين الإسلامي ولا يكون مسلما، ويعتبر ناقص الإيمان، كما يذكر القرآن في سورة البقرة " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ".
[عدل] الإسلام والمسيحية
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :الإسلام والمسيحية


تطلق الكثير من الكتب الإسلامية مصطلح نصرانية على الديانة المسيحية بناءً على قول القرآن والذي يقول أن المسيح قال للحواريين : " كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ" (الصف/14). وقد ورد لفظ نصارى في القرآن 13 مرة.

كما أن اليهود يطلقون على المسيحية اسم נצרות (تلفظ نَتسْروت وهي من جذر يقابل الجذر العربي ن.ص.ر. وهي مشتقة من الناصرة נצרת) وذلك لأن المسيحيين هم أتباع يسوع الناصري.
[عدل] تعداد المسيحيين في العالم

تشير المعطيات في كتاب حقائق وكالة الاستخبارات الأميركية عن العالم لعام 2006 م أن المسيحية هي أكثر ديانات العالم انتشارا، إذ يعتنقها 33.32% من سكان العالم الذين يربو تعدادهم عن سبع مليار نسمة؛ منهم 17.33% كاثوليك (حوالي 1.13 مليار) - 5.8% بروتستانت (حوالي 378 مليونا) - 3.42% أرثذكس (حوالي 223 مليونا) - 1.23% إنجيليون (حوالي 80 مليونا).
[عدل] انتشار المسيحيين في العالم
المسيحية بحسب انتشارها في العالم

    *
          o
                + اقرأ أيضا :المسيحية حسب دول العالم

تاريخ المسيحية، والمقصود بهذا دراسة تاريخ الديانة المسيحية والكنيسة، منذ المسيح ورسله الإثني عشر حتى أيامنا الحاضرة. والديانة المسيحية هي ديانة توحيدية أقيمت على أساس بشارة وتعاليم وحياة يسوع المسيح. أما الكنيسة بمعناها اللاهوتي، فهي المؤسسة التي أقامها يسوع المسيح لتتابع من بعده مهمة نشر ثقافة الخلاص بين البشر. خلال القرون الوسطى وفي أثنائها واصلت المسيحية انتشارها على يد المبشرين والرسل المنطلقين من فلسطين وسوريا فبلغت شمال أوروبا وروسيا وقد تأثرت الحضارة الغربية الأوروبية وتشبّعت من الديانة المسيحية. ومع قدوم عصور الانفتاح والاستكشاف انتشرت هذه الديانة في جميع أنحاء الأرض، حتى أصبحت أكبر أديان العالم من حيث عدد أتباعها [12], حيث أن عدد أتباعها يربو على 2.1 بليون,[13] نسمة (مسيحي) أي حوالي 33.03% [14] من سكان العالم وهي الدين السائد والرئيسي في أوروبا والأميركيتين وأوقيانوسيا ووسط، شرق وجنوب أفريقيا وفي مناطق شاسعة في آسيا مثل الفلبين وآسيا الوسطى، كما أنها تنمو بسرعة في شرق وجنوب شرق آسيا خاصة في الصين وكوريا الجنوبية وتنمو بإطّراد في شمال أفريقيا.

لا تخلو دولة في أيامنا إلا وفيها مسيحيون أما عن أكبر عدد من المسيحيين فهم موجودون في:


Flag of the United States.svg الولايات المتحدة 234 مليون نسمة.[15]
علم البرازيل البرازيل 169 مليون نسمة.[15]
Flag of Mexico.svg المكسيك 103 مليون نسمة.[15]
Flag of Russia.svg روسيا 100 مليونًا.[15]
Flag of the Philippines.svg الفلبين، أكبر دولة مسيحية في آسيا 84 مليونًا.[15]
20بك الصين 70 مليون نسمة (5% من السكان).[16]
Flag of Ethiopia.svg إثيوبيا 62 مليون نسمة.[15]
Flag of Nigeria.svg نيجيريا التي يُشكّل المسيحيون 45% من السكان أي 62 مليون نسمة.[15]
Flag of the Democratic Republic of the Congo.svg جمهورية الكونغو الديمقراطية 59 مليونًا.[15]
علم ألمانيا ألمانيا 56 مليونًا.[15]
Flag of Italy.svg إيطاليا 55 مليونًا.[15]
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة 43 مليونًا.[15]
Flag of France.svg فرنسا 44 مليونًا.[15]
Flag of Ukraine.svg أوكرانيا 42 مليونًا.[15]
Flag of Colombia.svg كولومبيا 42 مليونًا.[15]

ينتشر المسيحيون في كل دول العالم، إلا أنه هناك 120 دولة في العالم يُشكّل فيها المسيحيون أغلبية السكان (أي بنسبة تزيد عن النصف).[17]

أما من ناحية التوزيع القاري فيُشكّل المسيحيون في أميركا الشمالية والجنوبية نسبة 85.34% من السكان، أما في أوروبا فيُشكّل المسيحيين نسبة 76.9% وفي أوروبا يتواجد أكبر تجمع مسيحي في العالم، كما ويُشكّل الكاثوليك نصف مسيحيي أوروبا أما في القارة الأسترالية فُيشكّل المسيحيون نسبة 68.54% من تعداد السكان وفي القارة الأفريقية حيث تشهد المسيحية إنتشارًا كبيرًا فيُشكّل المسيحيون نسبة 45.42% من سكانها، أي أن عددهم يصل إلى أكثر من 376,880,019 مليون نسمة، أما في القارة الآسيوية فيُشكّل المسيحيون نسبة 8.36% من سكانها، وبذلك تصل أعدادهم، إلى أكثر من 322,935,689 مليون نسمة، كما ويعيش أكثر من 230 مليون مسيحي في العالم الإسلامي. [18][19] حوالي 60% من مجمل مسيحيي العالم يعيشون في أفريقيا، أميركا اللاتينية وآسيا، بينما يعيش 40% من مسيحيي العالم في أوروبا، أميركا الشمالية وأستراليا.[20] المسيحية تنمو وتزيد بنسبة 1.43%، وبالتالي هي قريبة من النمو السكاني، وهو 1.39%. المسيحية تنمو بشكل خاص تقريبا في العالم الثالث، في حين أن الدين يعود جزءً كبير من العالم الغربي، حيث يعتنق المسيحية سنوياً حوالي 30 مليون شخص من خلفيات دينية مختلفة (معتنقين جدد)، أي حوالي 23,000 شخص يومياً.[16][21][22]

غالِبيّة الأمم والشعوب المسيحية تَتَّبَنّى النظام العلماني حيث يتم دعم الفكرة من تعاليم الكتاب المقدس :"أعْطُوُا إِذَاً مَا لِقَيْصَرْ لِقَيْصَرْ وَمَا لِلَّهِ لِلَّهِ" (لوقا 20-25:26). ومع ذلك فالديانة المسيحية هي دين الدولة في عدة بلدان حيث أنّ المسيحية هو المعتقد الديني الرسمي الذي تتخذه هذه الدول عادةً في دساتيرها بشكل رسميّ وهذه الدول: الأرجنتين (الكاثوليكية)، أرمينيا (الكنيسة الرسولية الأرمنية)، بوليفيا (الكاثوليكية)، كوستاريكا (الكاثوليكية)، الدنمارك (اللوثرية)، السلفادور (الكاثوليكية)، إنجلترا (أنجليكانية)، فنلندا (لوثرية وأرثوذكسية)، جورجيا (أرثوذكسية)، اليونان (أرثوذكسية)، أيسلندا (لوثرية)، ليختنشتاين (كاثوليكية)، مالطة (كاثوليكية)، موناكو (كاثوليكية)، النرويج (لوثرية)، إسكتلندا (المشيخية)، سويسرا (كاثوليكية وبروتستانتية)، والفاتيكان (الكاثوليكية). هناك العديد من بلدان أخرى، مثل قبرص والدول الإسلامية، التي وإن كانت لا تملك كنيسة رسمية، لا تزال تعطي إعترافاً رسمياً إلى مذاهب مسيحية مُحَددّة.
[عدل] المسيحيون في العالم العربي
احتفالات مسيحيون فلسطينيون بساحة كنيسة المهد

يبلغ عدد المسيحيون العرب والناطقون بالعربية ما بين ال22 إلى ال33 مليون نسمة، ويعيش حوالي 15 إلى 20 مليون نسمة[23][24] في منطقة الشرق الأوسط. أكبر عدد للمسيحيين العرب موجود في مصر وأكبر نسبة موجودة في لبنان (وهو البلد الذي تعتبر فيه نسبة المسيحيين الأعلى في كامل الشرق الأوسط) كما ويتواجد في كل من سوريا وفلسطين والأردن وإسرائيل مسيحيون عرب، بالإضافة إلى بعض المسيحيين في العراق ممن يعتبر نفسه من أصحاب الهوية العربية. كما تضم بعض البلدان المجاورة مثل تركيا وإيران تجمعات صغيرة من المسيحيين، كما ويوجد أكثر من مليوني مسيحي في جنوب السودان، لكن لا يحسب هؤلاء ضمن سكان الشرق الأوسط. ويتواجد أيضا في بعض دول الخليج العربي مثل الكويت والبحرين أقليات مسيحية من السكان المحليين كما ويتواجد في العالم العربي عموماً ودول الخليج العربية خاصةً جاليات مسيحية كبيرة وفدت للعمل، وكذلك الأمر في دول المغرب العربي في شمال أفريقيا، حيث تتواجد تجمعات صغيرة من المسيحيين غالبيتهم أجانب أوروبيين [25] (خاصة من أوروبا)، ومع ذلك يتواجد أيضا بعض المسيحيين المحليين من الذين تحولوا من الإسلام إلى المسيحية.


والقس طارق يشرح سبب إقامة الاحتفال الديني حتى ولو اعتبر خارج عن القانون: "نمارس ديانتنا منذ 1996 ولم نقل للعائلات أو المسنين أو الشباب أن كل شيء انتهى وأنهم عاجزين عن التعبير عن إيمانهم، هذا صعب، لذلك، نحاول التخفيف من أهمية الوضع" ويقول الأب كريم: "نحن نحترم الدولة، فالإنجيل يملي علينا أن نخضع للسلطات ولذلك نطلب دائما المساعدة وأن تسهل الدولة مهمتنا لكي نصبح في وضع قانوني. لا نريد أن نمارس طقوسنا سرا، الناس يعرفوننا والشرطة تتعقبنا، لديها أسماؤنا وأرقام هواتفنا.. لماذا يلاحقوننا إذًا؟" [25]
[عدل] شخصيات مسيحية رئيسية
Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :يسوع المسيح، مريم العذراء و القديس بولس
إيقونة للسيد المسيح الذي يعتبر الشخصية الأساسية في الديانة المسيحية

    * يسوع: (من 2-8 قبل الميلاد إلى 29-36 بعد الميلاد) مُوجِد المسيحية إحدى أكبر ديانات العالم [12]، ويعرف أيضًا باسم يسوع المسيح حيث كلمة المسيح تعنى "الممسوح بالزيت" التي اشتقت من كلمة المسيا العبرية [26]، ويعرف أيضًا بيسوع الناصري [27] نسبة إلى مدينة الناصرة التي عاش فيها معظم أيام حياته. يسوع هو اسم باللغة الآرامية (ܝܫܘܥ). يسوع بالعبرية والآرامية تنطق يشوع (יהושע - ܝܫܘܥ) ومعناها الحرفي "يهوه شوع" أي "الله يخلص" [28][29].

المسيح حسب الكتاب المقدس وحسب إيمان المذاهب المسيحية الأساسية الأرثوذكسية والكاثوليكية والغالبية الكبرى من البروتستانتية هو ابن الله،[30] وهو الرب،[31] وهو واحد مع الله الأب،[32] وهو الله نفسه الذي ظهر في الجسد،[33] (عقيدة الثالوث الأقدس)، بحسب قانون الإيمان الذي صاغه آباء الكنيسة في مجمع نيقية 325 م فإن المسيح هو الله المتجسد والمساوي للأب في الجوهر [34]: إله من إله.. نور من نور.. إله حق من إله حق.. وهو الإقنوم الثاني في الثالوث الأقدس (الإله الواحد في ثلاث أقانيم متساوية ومتحدة في الجوهر).

وفقًا للعقيدة المسيحية فإن: يسوع المسيح ولد في بيت لحم كما توجب أن يولد بحسب ما تنبأ عنه النبي ميخا. تذكر الأناجيل (متى، مرقس، لوقا، يوحنا) شهادات حية مما رأوه وتعلموه وكانوا شهودا له لما عمل من أعمال. كانت ولادته معجزة من غير أب، إذ حل الروح القدس على السيدة مريم العذراء، فحبلت به، ثم ولدته في بيت لحم، كما جاء في الكتاب المقدس.

يؤمن المسيحيون أنه صلب ومات من أجل دفع ثمن خطايا جميع البشر، كي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية. ثم أقيم من قبره في اليوم الثالث، قاهرا الموت بالموت، كما تنبأ عنه في العهد القديم. ثم ظهر لتلاميذه وبقي معهم أربعين يومًا ومن ثم صعد إلى السماء، وجلس عن يمين الأب وسوف يأتي في اليوم الأخير ليدين الأحياء والأموات وملكه لن يكون له انقضاء.

كما يحتل يسوع المسيح أيضا مركز مهم في الإسلام، ويعتبر عيسى بن مريم، نبي من أولي العزم عند المسلمين، حيث يصف القرآن عيسى بأنه كلمة من الله ألقاها إلى مريم بنت عمران. ويذكر القرآن أن عيسى بشر ككل البشر وأن الله خلقه بدون أب كما خلق آدم بدون أب أو أم، وأن أمه صدّيقة اختارها الله لمعجزته بولادة عيسى. وقد اختاره المولى ليكون نبيا لبني إسرائيل وأيده بالمعجزات من إحياء الموتى والإبراء كرسالة وبينة على قومه. وقد رفعه الله إليه ولم يقتله بشر. ولقد أيده الله بمعجزات عديدة فقد تكلم في المهد وشفى المرضى وأقام الموتى بإذن الله، وأنه خلق من الطين طيرا بإذن الله. لم يصلب ولم يُقتل بل رفعه الله إليه ونجّاه من مكر أعدائه. ويصفه المسلمون بأنه من أولي العزم من الرسل أي أنه أحد أفضل الرسل عليهم السلام الذين أرسلوا من الله إلى البشر الذين تركوا الطاعة الخالصة لله.[35]

ولهذا يحترم المسلمون المسيح ويقولون السلام عليه وعلى غيره من الأنبياء كما يعتقدون بأنه المسيح الذي يأتي لينقذ المسلمين المؤمنين بالله آخر الزمان ليعود ويملأ الأرض عدلًا وقسطًا وليس كما يظن البعض بأن مسيح المسلمين محمد فمحمد نبي الإسلام ورسوله وعيسى هو المسيح. ولقد جاء ذكر المسيح في القرآن مقترنا بالكثير من المعجزات وخوارق العادات الذي يعتبر بالنسبة للمسلمين أصدق شاهد على نبوة عيسى وعلى طهارة أمه مريم. ولهذا يحترمُ المسلمون عيسى ويقولون الصلاة والسلام عليه، ويعتبرون أنفسهم أقرب الناس إليه وأولى بموالاته.

لا يوجد ذكر أو إشارة إلى النبي عيسى (كما هو في الإسلام) على أنه هو يسوع، فلم يطلق عليه لقب يسوع، بل المسيح بن مريم أو عيسى فقط، إلا أن دراسات الأديان تشير إلى أن يسوع في المسيحية هو نفسه المسيح أو عيسى بن مريم في الإسلام.

    * مريم العذراء أو القديسة مريم العذراء: نسبةً إلى العهد الجديد من الكتاب المقدس (في اليهودية الارامية מרים ومعناه "المرارة"، وبالعربية "مريم"، وباليونانية Μαριάμ، وفي السريانية "ܡܪܬܝ ܡܪܝܡ مارت مريم"). هي أم يسوع المسيح الناصري، وكانت مريم مخطوبة إلى القديس يوسف في الوقت التي حَمَلت بيسوع (متى 20-1:18، لوقا 1:35). والدي مريم كانا بحسب التقليد الكنسي القديس يواكيم والقديسة حنّة. وحسب ماورد في إنجيل لوقا، بأن مريم التي ما زالت عذراء في ذلك الوقت تم أخبارها عن طريق الملاك جِبرائيل بأنها حامل بيسوع المسيح بواسطة قوة الروح القدس.

يٌكرم الدين المسيحي السيدة العذراء وخاصةً الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية، وأيضا تُكرّم من الكنيسة البروتستانتية والإسلام. والنظام اللاهوتي المختص بمعرفة العذراء مريم يسمى " اللاهوت المريمي". ويحتفى بذكرى ميلاد السيدة مريم العذراء في الكنيسة الأرثوذكسية والكاثوليكية والكنيسة الانغليكانية "الإنكليزية" في 8 أيلول. والكنيسة الأرثذوكسية والكاثوليكية تحتفل بتذكارات أخرى تكريما للعذراء مريم.
القديس بولس ـ لوحة للفنان الهولندي رمبرانت

    * القديس بولس : أو بولس الرسول (4 م - 64 م) أكبر المبشرين بالمسيحية وقد كان أثره في التبشير بها هائلًا.[36]

وهو يعد الرسول الأول للأمم حيث بدأت رسالته في الأرض المقدسة من دمشق مرورا بآسيا الصغرى إلى بلاد أوروبا. وحسب قاموس الكتاب المقدس كان اسمه العبري شاول أي ((مطلوب)) وظل يدعى بهذا الاسم طوال سفر أعمال الرسل إلى (أع 13: 9) حيث قيل ((أما شاول الذي هو بولس أيضًا)) ومن ذلك الوقت إلى آخر سفر الأعمال دُعي باسم بولس ومعناه ((الصغير)). و ترجع شهرة القديس بولس إلى تبشيره بالديانة المسيحية. وإلى ما كتبه عنها وبأنه الرسول الذي نشر المسيحية في أوروبا. وإلى تطويره لأصول الشريعة المسيحية. فمن بين السبعة والعشرين سفرًا من كتاب "العهد الجديد" نجد أن القديس بولس قد ألف أربعة عشر سفرًا.[37]

لقد أثار القديس بولس الكثير من الجدل حيث يتهمه البعض بأنه خالف ناموس موسى نفسه أثناء وجوده بين اليهود ولكن المؤمنين به يعتبرونه رسولًا يجب اتباعه وقد بشر بالدين المسيحي واتبعته بذلك بلاد كثيرة ويعود له الفضل في إيصال ونشر الديانة المسيحية بداية من سوريا وصولا إلى أوروبا.
[عدل] أعلام ومشاهير المسيحيين
مركز الحياة الدينية هو الكنيسة حيث تقام كل الأسرار المسيحية والاحتفالات الدينية، والأسرار يُقصد بها الأسرار المقدسة "نوال نعمة سرية (غير منظورة) بواسطة مادة منظورة" وذلك بفعل روح الله القدوس الذي حل بمواهبه في يوم الخمسين على تلاميذ ورسل المسيح، وبحسب ما أسسه السيد المسيح نفسه وسلَّمه للرسل الأطهار وهم بدورهم سلَّموه للكهنة بوضع اليد الرسولية، والأسرار هي طقوس دينية في الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية وهي سبع أسرار ترافق المسيحيين في حياتهم أما في الكنيسة البروتستانتية فتكتفي في سري العماد والافخارستيا.[43] الأسرار هي سبعة:

    * العماد : هي طقس مسيحي يمثل دخول الإنسان الحياة المسيحية. تتمثل المعمودية باغتسال المعتمد بالماء بطريقة أو بأخرى.
    * الثبيت : وهي تثبيت المؤمن في الدين.
    * سر الفخارستيا : Eucharist أو سر التناول هو أحد الأسرار السبعة المقدسة في الكنيسة المسيحية. وهو تذكير بالعشاء الذي تناوله يسوع بصحبة تلاميذه عشيّة آلامه (لوقا 19:22 ومتى 26:26 ومر22:14 و 1قور23:11-25). ويُحتفل بها في جماعة المؤمنين لأنها التعبير المرئي للكنيسة. الاحتفال يكون بصيغة تناول قطعة صغيرة ورقيقة من الخبز (تعرف بالـبرشان) التي تمثل جسد يسوع وأحياناً تذوق أو غمس قطعة الخبز في القليل من الخمر الذي يمثل دم يسوع.
    * الزواج : حيت يتم الإكليل وهو الحفل أو المرسم لإعلان بداية الزواج ولا يتم إلا بمباركة رجال الدين.
    * سر الكهنوت : المتوجه للراغبين للدخول في سلك الكهنوت، حيث يرعى الكاهن الرعية، تتقاطع أيضا مع الحدود الأبرشية والكنسيّة تنضيمات رهبانية للرجال والنساء، يكون مجال عملها الحياة الديرية والأنشطة غير الرعوية وأيضاً في المدارس. وتدير الجماعات الرهبانية عادةً إرساليات في الخارج ومستشفيات ومؤسسات تعليمية مختلفة المستويات. ويعتمد أعضاءها بشكل رئيسي على المعونات، بينما يعتاش قساوسة الكنائس المحلية من رواتب ثابتة يحددها الأسقف. والسواد الأعظم من رجال الدين الكاثوليك هم من القساوسة، يدربون عادة من أربع إلى ست سنوات في معاهد لاهوتية تتبع أبرشية المنطقة أو جماعة رهبانية أو الفاتيكان. لايسمح لرجال الدين الكاثوليك بالزواج (مع وجود استثناءات في الكنائس الكاثوليكية الشرقية) اما في الكنائس الأرثوذكسية الشرقية والبروتستانتية فيُسمح للكاهن أو القس بالزواج.

أشهر الرهبانيات في العالم هي: اليسوعيون، الفرنسيسكان، الرهبان البندكتيين، الرهبان الدومينيكان، جماعة تيزيه والاوبوس داي.

    * سر مسحة المرضى: الذي يمنح للمرضى، لمساعدتهم روحيا جسديا ومعنويا.

كاتدرائية نوتردام، حيث مركز الحياة الدينية المسيحية في فرنسا

يوم الأحد هو يوم مقدس لدى المسيحيين ويعد في دول الغرب آخر أيام الأسبوع ذلك أن في هذا اليوم يتم عقد الصلوات في الكنائس الكاثوليكية للمسيحيين، فلذلك المسيحي المتدين يمارس الطقوس الدينية عن طريق الذهاب إلى الكنيسة وقراءة الكتاب المقدس والصلاة، ويحتد الجدل في العالم المسيحي بين المسيحيين المتدينين التقليدين والمسيحيين العلمانيين الليبراليين حول مواضيع مثل: السماح بالإجهاض، القتل بدافع الرحمة وغير ذلك.

تتميز العائلة المسيحية بعدم وجود لتعدد الزوجات أو الطلاق. وتتميز الديانة المسيحية أيضا بعدم فرضها طقوس وصلوات على أتباعها، لكن مع الزمن أدرجت صلوات وعبادات طقوس مختلفة وأدخلت لكتب الصلوات المسيحية (خاصة الكاثوليكية) ومن أشهر الصلوات المعتمدة في المسيحية هي الصلاة الربيّة (يونانية: Η Κυριακή Προσευχή، لاتينية: Oratio Dominica) وهي صلاة مسيحية معتمدة لدى جميع الطوائف المسيحية وقد أوصى بها المسيح عندما سأله التلاميذ كيف يصلوا وهي مذكورة في الأناجيل. يوجد العديد من كتب الصلاة والصلوات المعتمدة في بعض الطوائف وليس الأخرى مثل صلاة السلام عليك يا مريم التي لا يلتزمها البروتستانت. في المسيحية، الصلاة هي عملية تقرب إلى الله ويجب على المرء الصلاة قبل وبعد الطعام والنوم والسفر وإلى آخره من الفعاليات حتى ولو كانت صغيرة. وتتميز المسيحية بعدم فرضها على أتباعها فرائض أو شرائع، فمثلا لا تفرض المسيحية قيود على الطعام، باستثناء الكنيسة الإثيوبية وبعض الكنائس البروتستانتية، كما أن المسيحية لاتفرض على أتباعها ممارسة عادة ختان الذكور، باستثناء الكنائس الأرثوذكسية المشرقية [44] والكنائس البروتستانتية التي تُجبر أتباعها على ممارسة ختان الذكور، مع ذلك لا تُحَرِّم المسيحية ختان الذكور، لذلك نرى أن عادة ختان الذكور منتشرة بين المسيحيين خاصة بين مسيحيي الشرق الأوسط والدول الإسلامية، وفي العديد من الدول الأفريقية، وفي بعض الأمم والدول المسيحية مثل الولايات المتحدة والفلبين.

يتنطم المسيحيون، خاصة لدى الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية حسب:

    * الرعية: هي جماعة من المسيحيين الذين يعيشون بشكل مستقر في مكان ما وهي جزء إداري من الأبرشية في التقسيم الإداري المسيحي في الكنيسة الكاثوليكية، الكنيسة الأنغليكانية، والكنيسة الأرثوذكسية وكنائس أخرى.

كلمة الرعية تدل بصورة عامة إلى مجموعة الناس الذين يحضرون كنيسة معينة، حيث أن في هذا الاستخدام، يكون هناك كاهن رعية واحد يخدم الحضور.

    * الأبرشية: هي جماعة المسيحيين الموزعين في رعايا مختلفة، والتابعين للأسقف، في الكنيسة المسيحية الشرقية، الأبرشية (بالإنجليزية: Eparchy‏) هي وحدة قطاعية كنسية مسؤول عنها المطران أو الأسقف. وهي وحدة رئيسية من الحكم الكنسي.

الأبرشية المهمة (من حيث الحجم، أو التاريخ، أو كلاهما) تسمى بالمطرانية (Archeparchy). في الكنيسة المسيحية الغربية، تسمى الأبرشية باسم "Diocese"، في حين تسمى المطرانية باسم "Archdiocese". وتتألف كل أبرشية من مجموعة رعيات تمتلك كل واحدة منها كنيسة أو مبنى للصلاة وقسيس.

    * البطريركية: في القرون الأولى من المسيحية احتلت بعض المدن مكانة خاصة في العالم المسيحي لأهميتها السياسية والثقافية والدينية، ولتأثيرها على مناطق واسعة حولها، ولقد كان لأسقفها سلطة خاصة تمتد على جميع هذه المناطق، فدعي الأسقف بطريرك، والمكان الذي يقيم فيه بطريركية. وتشرف البطريركية على كل الأبرشيات والرعيات التي تقع ضمن نطاقها.

وأهم البطريركيات في العالم المسيحي: بطريركية روما، بطريركية القسطنطنية، بطريركية الإسكندرية، بطريركية أنطاكية وبطريركية القدس. ولا تزال هذه البطريركيات قائمة حتى اليوم.
[عدل] رموز مسيحية

    * الصليب: الصليب هو أكثر الرموز المسيحية شهرة في العالم، وقد أضحى رمز الديانة المسيحية.

    الصليب "staurov" هو أداة التعذيب والعقاب والإعدام المصنوعة من عمود خشبي يعلق عليه الشخص حتى يموت من الجوع والإجهاد. وقد تطور الصليب حتى أخذ الشكل المألوف في عصر الرومان فصار مكونا من عمود خشبي مثبتا في طرفه الأعلى خشبة مستعرضة لتشد عليها يدي المصلوب وتسمر بها أو تربط بالحبال. وقد اهتم الكتاب المقدس كثيرًا بالصليب فوردت كلمة الصليب 28 مرة في العهد الجديد، وورد فعل الصلب 46 مرة.

اللبرومة

    * اللبرومة: تعتبر اللبرومة راية رومانية عسكرية استعملت للمرة الأولى في بدايات القرن الرابع الميلادي، حيث وضع عليها الإمبراطور قسطنطين الكبير الصليب والأحرف الأولى اليونانية من اسم المسيح (Χ خي. Ρ رو) - (ΧΡΙΣΤΟΣ خريِّستوس). مع العبارة اللاتينية (سننتصر بهذه العلامة)، فاللبرومة إذًا هي النسخة المسيحية من الراية العسكرية التي كان يستعملها الجيش الروماني.

    كانت الراية تصنع من قماش أرجواني اللون وكان صباغ من هذا النوع في تلك الفترة عملة نادرة فقد كان يستخرج من محار من نوع موريكس، وكانت خطوط الراية تطرز بالذهب. في العصور الوسطى كان يعلق عادة في العصا الرعوية للأساقفة وشاح أرجواني كإشارة للبرومة.
    بحسب المؤرخ يوسابيوس القيصري (الملقب بأبي التاريخ الكنسي) فإن قسطنطين وهو مزمع أن يخوض الحرب ضد ماكيسينتيوس عام 312 م رأى في السماء الصليب وعبارة (بهذه العلامة ستنتصر)، فاستعمل إشارة الصليب كشعار أو تعويذة خلال معاركه.
    تاريخ استعمال اللبرومة تشهد له القطع النقدية المصكوكة في القسطنطينية بعد انتصار قسطنطين على ليسينيوس عام 324 م

    * الألف والياء: وهو مصطلح ورد في سفر الرؤيا من العهد الجديد كناية عن الله. ((قد تمت ! أنا هو الألف والياء، البداية والنهاية. من يعطش فسأعطيه من ينبوع ماء الحياة مجانا)) 21 :6.
    * السمكة: السمكة كانت الرمز والإشارة "بسبب الاضطهادات" فكانت علامة تعارف سرية داخلية خفيّة بين المسيحيين.

إذا أخذ المرء أول حرف من العبارة اليونانية "ييسوس خريستوس ثيو يوس سوتير" يصل إلى لفظة "يخثتس" (اخثيس) التي تعني "سمكة". هكذا يفسّر القديس أوغسطينوس استخدام رمز السمكة: "ومن الكلمات الخمس، إذا جمعتم الحروف الأولى لكلماتها تحصلون على الايختيس أي السمكة التي يُشار فيها سرّيّا إلى اسم المسيح" (كتاب "مدينة الله"، الفصل الثامن عشر). ومن دواعي ربط السمكة بالمسيح أنه اختار صيادين لينشروا رسالته ويصطادوا الناس وأنه كثّر الخبز والسمك. وتنشد الكنيسة البيزنطية: "مبارك أنت أيها المسيح إلهنا الذي أظهر الصيادين جزيلي الحكمة وأنزل عليهم روح القدس وبهم اصطاد المسكونة، يا محب البشر، المجد لك!" وفي القدم كانت فكرة أن المسيح يسوع هو "يشوع الجديد"، فالاسم هو ذاته ويسوع جعلنا نعبر نهر الأردن إلى أرض الميعاد. وبما أن لفظة "نون" في العبرية تعني "سمكة" فيسوع هو "ابن السمكة" لاصطياده الناس وأولهم الرسل صيادي الناس ولتكثيره السمك مع الخبز [45].
[عدل] الأعياد المسيحية
Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :عيد القيامة و عيد الميلاد
صورة لبيض عيد الفصح، التي تعتبر رمز لعيد الفصح

تكثر الأعياد في المسيحية إلا أن أبزرها وأهمها عيد الفصح وعيد الميلاد.

    * عيد الفصح: وكذلك يٌعرف بباسكا " Pascha" (باليونانية Πάσχα : عيد الفصح)، عيد القيامة أو أحد القيامة أو يوم القيامة. يعتبر أهم الأعياد الدينية في الليتورجيا (الطقس الديني) المسيحية، ويكون بين أواخر مارس وأواخر أبريل (أوائل أبريل إلى أوائل مايو عند المسيحيين الشرقيين). ويتم الاحتفال بقيامة المسيح من بين الأموات وهذا ما يؤمن به أتباعه بعدما مات المسيح على الصليب في سنة 27-33 بعد الميلاد. في الكنيسة الكاثوليكية يكون الاحتفال بعيد القيامة لمدة ثمانية أيام ويسمى باليوم الثامن بعد احتفال الكنيسة " Octave of Easter ". يشير عيد القيامة إلى فصل في التقويم الكنسي ويدوم لمدة خمسين يومًا حيث يبدأ من أحد القيامة إلى عيد حلول الروح القدس.

يسبق عيد الفصح أسبوع الآلام، وهو يقع في آخر أسبوع للصيام الأربعيني، ويبدأ هذا الأسبوع بيوم الأحد، أحد الشعانين وينتهي بيوم السبت في ليلة سبت النور، وأهم يوم في أيام الأسبوع المقدس هو يوم جمعة الآلام أو الجمعة العظيمة وهو يوم الجمعة التي تسبق عيد القيامة. وهي ذكرى صلب يسوع المسيح. تقام صلوات خاصة في هذا اليوم وقراءات من الإنجيل للأحداث التي تسبق الصلب وهو يوم مقدس للمسيحيين. غالبية الكنائس المسيحية ترى أن صلب المسيح وموته وثم قيامة المسيح في اليوم الثالث هي تحدي للموت وانتصار روحي عليه.

كجميع الأديان تمارس المسيحية عادة الصيام، والصيام في المسيحية هي فترة انقطاع عن الشهوات الجسدية (الطعام) والشهوات الروحية (الأعمال السيئة)، وينقسم الصيام إلى عدة أقسام:

    * الصوم الكبير : ويتم صيامه قبل عيد القيامة.
    * الصوم الصغير : ويتم صيامه قبل عيد الميلاد.
    * أقسام صيام أخرى حسب الطقوس والطوائف.

أما أشهر وأهم صوم فهو الصوم الكبير وهو أحد فترات الصيام حسب الديانة المسيحية في الطقوس الشرقية والغربية وتبلغ مدته 40 يومًا، ويختلف موعد هذا الصوم من عام إلى آخر بحسب تاريخ يوم عيد القيامة المجيد الذي يحدد في أي سنة من السنين بحسب قاعدة حسابية مضبوطة. ولا بد في الصوم من الانقطاع عن الطعام لفترة من الوقت، وفترة الانقطاع هذه تختلف من شخص إلى آخر بحسب درجته الروحية.

موسم الكرنفالات، يبدأ عادة مع العطلة التي تسبق الصيام الكبير، في المسيحية، وتبدأ الاحتفالات في الثالث من سيبتواغيسيما، وهو الأحد الأخير الذي يسبق أربعاء الرماد، لكنه في بعض الأماكن يبدأ قبل ذلك التاريخ بإثنى عشر ليلة، ويستمر حتى الليلة التي تسبق الصوم الكبير، وتعتبر الكرنفالات تقليد كاثوليكي، ثم دخلت على الاحتفالات الأرثذوكسية، لكن الكنائس البروتستانتية، وخصوصا المتشددة منها، كانت ترفض القيام بهذه الاستعراضات. فقدت بعد فترة الكرنفلات هذا المعنى الديني، واتخذت شكلا علمانيا لتنتشر في أرجاء العالم الغربي.
صور من تقاليد عيد ميلاد المسيح

    * عيد الميلاد: أو يوم الميلاد أو الكريسماس هو يوم عطلة للاحتفال بميلاد السيد المسيح، الذي هو محور الديانة المسيحية. بعض مظاهر الاحتفال تكون على شكل إعطاء الهدايا ووضع شجرة الميلاد ووجود شخصية بابا نويل الأسطورية والاجتماعات العائلية.

كما يحتفل المسيحيين بعيد رأس السنة وهي تصادف ليلة ال 31 ديسمبر من كل عام احتفالا بانتهاء عام وبدء عام جديد، وعندما أضحت الديانة المسيحية ديانة عالمية، وأكبر دين من ناحية الأتباع، وبسبب تأثير الاستعمار الغربي، أصبح العالم كله يحتفل برأس السنة الميلادية.

إلا أنه هناك أعياد أخرى شهيرة تنتشر في الشرق والغرب مثل عيد العنصرة، التجلي وميلاد مريم العذراء وعيد ارتفاع الصليب. كما يحتفل المسيحيين خاصة الكاثوليك، الذين يؤمنون بشفاعة القديسين، بأعياد القديسين، وأحيانا تكون هذه الأعياد يوم بطالة في العديد من الدول مثل عيد القديسة جان دارك في فرنسا، سان فرنسيس في إيطاليا، وسان باتريك في ايرلندا، وعيد البربارة المنتشر في الشرق في سوريا وبلاد الشام. هنالك أعياد أيضا ذات صبغة مسيحية أو أصلها مسيحي مثل عيد جميع القديسين (الهالويين)، والفالنتاين دي.[46]
[عدل] التقويم المسيحي

التقويم الذي كان العالم أخذ به هو التقويم الذي يعود إلى يوليوس قيصر، أي أنه يبلغ الآن من العمر ألفي سنة. كانت قد أدخلت عليه تعديلات، ثم حسب بالنسبة لميلاد المسيح فكان بداية التقويم المسيحي الميلادي، وهو يقسم إلى تقويمين (الجريجوري) هو التقويم المستعمل في العالم الغربي وفي أغلب الدول العربية والعالم (وهو التقويم الذي تتخذه الكنيسة الكاثوليكية والكنائس البروتستانتية). يسمى هذا التقويم في أغلب الدول العربية بالتقويم الميلادي. العالم اليسيوس ليليوس الإيطالي هو من قام بإنشاء هذا التقويم في عام 1581 م كبديل عن تقويم يوليوسي (نسبة ليوليوس قيصر)، ويسمى التقويم الغريغوري نسبة للبابا غريغوريوس الثالث عشر. تختلف عن التقويم اليوليوسي بثلاثة أيام في كل 400 سنة، فالسنة الأخيرة في القرن (مثلا 1900، 1800) ليست سنة كبيسة إلا كل 400 سنة (مثلا 2000، 2400).

في العقد قبل الأخير من القرن السادس عشر الميلادي اكتشف عدد من علماء الفلك أنه كان ثمة خطأ في حساب طول اليوم، ومن ثم فإن التقويم الميلادي متأخر عشرة أيام عن الواقع. فنقل التاريخ عشرة أيام إلى الأمام. وسمي التقويم غربيًا بالنسبة إلى المشرق. لكن لأن الذي أعلن هذا النظام الجديد كان البابا غريغوريوس الثالث عشر فقد سمي رسميًا التقويم الغريغوري (والمعنى واحد طبعًا).

وتبعت الكنيسة الكاثوليكية هذا التقويم الجديد، لكن انكلترا، وكانت قد أصبحت بروتستانتية، فلم تتبعه إلا بعد مدة. أما الكنائس التابعة للبابوية والمتحدة معها - مثل الكنيسة المارونية وكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك والسريان الكاثوليك الخ فتتبع الحساب الغربي.

أما الكنيسة الشرقية - بقطع النظر عن تسميتها وانتمائها - فقد حافظت على الحساب القديم والتقويم اليولياني المنتشر في دول شرق أوروبا والشرق الأوسط، وتتماشى فيه الكنيسة الأرثوذكسية. عندما أصبحت الديانة المسيحية ديانة عالمية وذات شعبية، وبسبب الاستعمار الأوروبي، اتخذت أغلب دول العالم التقويم الغريغوري الميلادي.[47]

ولما عظم شأن المسيحية وازدهر انتشارها أصبح ميلاد يسوع المسيح بداية تقويم جديد وقُسِّم التاريخ البشري إلى ما قبل ميلاد يسوع المسيح وبعد ميلاده.
[عدل] أماكن ذات أهمية دينية مسيحية
كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان حيث معقل الكاثوليكية.

تعتبر كنيسة القيامة أهم كنيسة في العالم المسيحي في القدس حيث صُلِبَ ومات وقام يسوع المسيح، ثم كنيسة المهد في بيت لحم، حيث وُلِدَ يسوع المسيح وتُعْتَبَر كنيسة المهد من أقدم الكنائس في العالم، بعد ذلك تأتي كنيسة البشارة في الناصرة، حيث عاش وكبر السيد المسيح، وبنيت هذه الكنيسة في المكان الذي يعتقد فيه المسيحيين أن الملاك جبرائيل بشّر مريم العذراء. وما يميز هذهِ الكنائس أنه تتشاركها جميع الكنائس المسيحية الكبرى، كما تُعْتَبَر فلسطين التاريخية بلادًا مقدسةُ، إذْ، بحسب الإيمان المسيحي فيها وُلِدَ وعاش يسوع المسيح ورسله وحدثت معظم الأحداث المذكورة في العهد الجديد والعديد من الأحداث المذكورة في العهد القديم. وحسب التراث المسيحي انطلقت البشارة المسيحية من الجليل ويهوذا، أي من شمالي فلسطين وأوساطها، وانتشرت في أنحاء العالم.

هناك كنائس لها أهمية لبعض الطوائف ككنيسة القديس بطرس في مدينة الفاتيكان، المقدسة للطائفة الكاثوليكية، حيث تُعتبر كنيسة القديس بطرس أكبر كنائس العالم، وتُعتبر مدينة الفاتيكان عاصمة كاثوليك العالم، وهي تُدار من قِبَل بابا الفاتيكان والذي يُعتبر أيضاً القائد الرِِّوحي لما يقارب المليار كاثوليكي في مختلف بقاع الأرض. وهناك كنائس مقدسة للأرثوذكس مثل آيا صوفيا في إسطنبول في تركيا وكنيسة القديس جورج في إسطنبول وهذه الكنيسة هي المركز للبطريرك المسكوني، وتُعرف أيضا أديرة جبل آثوس في اليونان كمنطقة نسكية حيث يسكن فيها رهبان من مختلف الكنائس الأرثوذكسية. كما تُشتهر مدينة أنطاكية وأفسس كمدن مقدسة لدى العالم المسيحي حيث أن لأنطاكية أهمية كبيرة لدى المسيحيين في الشرق، فهي أحد الكراسي الرسولية إضافة إلى روما والقسطنطينية والقدس وبطاركة الطوائف التالية يلقبون ببطريرك أنطاكية: السريان الأرثوذكس، الروم الأرثوذكس، السريان الكاثوليك، الروم الكاثوليك، السريان الموارنة، وفي أنطاكيا أطلق على المسيحيين لقب مسيحيين أول مرة. أما أفسس فقد كانت مركز للمسيحية. فقد استخدمها الرسول بولس كقاعدة له. لقد كان الرسول بولس يٌجادل الحرفيين الذين كانوا في هيكل آرتميس (Temple of Artemis) وهناك كتب الرسول بولس رسالة كورنثوس الأولى من أنطاكية وأفسس. وتشتهر أفسس بوجود منزل القديسة العذراء مريم (بالتركية Meryemana " مريمانة" أي معناه الأم العذراء) فيها، يبعد بيتها 7 كم من مدينة سلكك (Selçuk)، الذي يٌعتقد بأنه آخر بيت سكنت فيه مريم العذراء "أم المسيح"، وهو الآن مكان للحج.
كنيسة القيامة التي تعتبر أقدس كنيسة لدى المسيحيين

لاتوجد لدى الكنائس البروتستانتية أماكن مقدسة يتم الحج إليها كما في الكاثوليكية والأرثوذكسية، إلا بعض الاستثناءات مثل طائفة أو كنيسة الأنجليكان التي يوجد لها بعض الأماكن المقدسة مثل دير ويستمنستر وكاتدرائية القديس بولس ووستسمر آبي حيث هناك مركز كبير لأساقفة الكنيسة الأنجليكانية في العالم.

مع مرور الزمن كثرت الكنائس والمزارات الشهيرة التي ترتبط بالشهداء، الرسل والقديسين المسيحيين وأصبحت هذه المزارات الشعبية معترف بها كنسيًا وتخص أحيانا طائفة أو كنيسة معينة، ويتم الحج إليها، مثل المزارات الكاثوليكية الكثيرة والتي أشهرها: كنيسة البادري بيو، وفرنسيس الأسيزي في إيطاليا وكنيسة يعقوب كمبستولا في اسبانيا وكنيسة القلب الأقدس في فرنسا. وهناك كنائس أرثوذكسية شهيرة لها قيمة دينية وتاريخية فلذلك يتم الحج إليها وأشهر هذه الكنائس: دير السيدة في صيدنايا في سوريا ودير سيناء أو سانتا كاترين في مصر وكنيسة القديس باسيل في روسيا. كما تتواجد مزارات عالمية كاثوليكية للعذراء،، التي يتشفع لها الكاثوليك ويحج لها ملايين من المؤمنين، وترتبط هذه المزارات أحياناً بظهورات مريم العذراء، مثل: مزار عذراء لورد في فرنسا ومزار العذراء سيدة أفريقيا في الجزائر ومزار عذراء فاطمة في البرتغال ومزار العذراء السوداء في بولندا ومزار عذراء غوادالوبية في المكسيك ووتشتهر بعض التحف الفنية كرمز قوي للمسيحية مثل تمثال المسيح الفادي في البرازيل والذي يعد واحدا من عجائب الدنيا السبع الجديدة.
[عدل] التأثير التقافي للمسيحية

الديانة المسيحية لعبت دور رئيسي في تشكيل أسُس وسِمات الثقافة والحضارة الغربية، [48] فقد أثّرت المسيحية بشكل كبير على المجتمع ككل بما في ذلك الفنون واللغة والحياة السياسية وحياة الأسرة والموسيقى وحتى طريقة التفكير الغربية تلوّنت بتأثير المسيحية لمدة قرنين من الزمان، كما كان للمسيحيين الشرقيين دور ريادي في تطوير المعارف في الدولة الإسلامية والحضارة الشرقية.[49]
[عدل] العمارة

بناء كبيرة في أوروبا في العصور الوسطى والكنائس والأديرة لتاريخ محدود من البناء الأوروبي لفترة معينة في تاريخ الهندسة المعمارية كنيسة فرضه. ولا سيما من القرن 11th رومانسي والجرمانية من نهاية القرن 12th، وقد بنيت في القرن 15، وازدهرت في جميع أنحاء أوروبا عصر النهضة الكاتدرائية. "بيت الله" التي تصور الهندسة المعمارية الرائعة وسوف تطغى على المشاهدين الآن. وهي لا تزال تستخدم ككنيسة، كرمز المخزنة في كل مدينة، التي تشكل جزءا من المشهد الحضري في أوروبا.

مفهوم المجتمع يأتي أيضا من الكنائس المسيحية، والفلسفة البروتستانتية ولا سيما من "غير مرئية الكنيسة (Unsichtbare Kirche)" ويتأثر أيضا باوهاوس والهندسة المعمارية الحديثة. والتر غروبيوس 沿 البريد الخاصة مطبوعات ظهرت على غلاف مجلة الكنيسة باوهاوس "، إلا أن الكنيسة غير مرئية"، لكنه قال أيضا فلسفة حركة باوهاوس.

أوروبا الشرقية قد تطور الفن المعماري البيزنطي الخاصة، وقد تلقت تأثير يذكر من الغرب وصلت إلى الحديث الكلاسيكي الجديد.
[عدل] الفن

بدأ هذا الاتجاه في وقت مبكر لنمط الفن المسيحي زجاج ملون كاتدرائية كانتربري بدأ على أساس الفن الروماني، والتركيز على الواقعية وروح من الوقت. مسيحية القرون الوسطى في أوروبا الغربية من المرجح أن يكون الطلب أكبر وأنتج الفن. فوق الكنيسة، وقد تم الجداريات واللوحات التي تصور صور القديسين والتقليد، جزءا لا يتجزأ من نوافذ الزجاج الملون، رمز، وتقدم مجموعة متنوعة من الأنواع والمذبح الخزانة. تجدر الإشارة أيضا إلى المخطوطات والرسوم التوضيحية وكتاب الصلاة. أنها تحتل مكانة هامة في تاريخ الفن الأوروبي.

الزخرفة الداخلية والفن العلمانية ازدهرت في عهد الامبراطورية الرومانية، والتخلي عن مرة واحدة في أوائل العصور الوسطى. أن ومع ذلك، فإن تجدد الاهتمام في العصور الكلاسيكية القديمة من القرن 12th (النهضة القرن 12th) على أساس موضوع اللوحة، ظهر لأول مرة مع وثنية، وجاء رسم علنا من القرن 13th في وقت متأخر (على سبيل المثال، بوتيشيلي ميلاد فينوس 』.) لإدراجها في أوروبا الغربية والآن ليس فقط من قبل طغت كمية الفن العلمانية في الفن المسيحي، وبدأت أيضا في اللوحة الدينية عكس الطراز.

للكنيسة الشرقية، والرمز (رمز)، واحترام قواعد النظام والحفاظ على نوع من الفن القديم مذهب الكنيسة، مع الاتجاهات Koumuranakatta جدا. الفن الغربي بعد عصر النهضة، بل أيضا على الشرق، ولا سيما بعد القرن 18، لا سيما في روسيا، وكان أيضا واقعيا إلى حد ما تمثيل نمط مبدع مع ضربات فرشاة انطباعية. منذ العصور الحديثة، مثل Vasnetsov فيكتور كما يبدو للمنزل موضوع الفنون في مجال الفن بعيدا عن رمز الأرثوذكسية.
[عدل] الموسيقى

مثال للموسيقى ميلادية الانشوده. يبر Uzuarisu 』[Ereison نتضرع (أوربيس Fakutoru) في بداية الكنائس المسيحية من الغيتار ومتطلبات neuma من القداس، والموسيقى الكنسية، وهو تطور فريد من نوعه. وتحدد المحكمة shamisen قبل ذلك بكثير لآيات الانشوده. كنيسة اليونان لغة رسمية لليونان بلكنة الملعب ويجري تطوير هذا النمط يتكون من ثمانية الكنيسة، والصلاة المكتوبة في كل آية، الذي أنشأ نظام يمكن أن يغني تطبيق هذا على أي من. كما انه يؤثر على الكنيسة اللاتينية، ويعرف هذا الأخير اليوم الانشوده ميلادية. أنغام ميلادية الانشوده (عادية)، ولكن في القرن 9، وorganum أصوات لحني وأضاف أن هذا المجمع (مجسمة) تظهر. ينبغي القيام به في الوقت نفسه، وضعت لتحرز لتسجيل لحن بالضبط كان عن طريق الفم، هو نظرية. ويقصد الكنيسة الموسيقى والصوت لتقليد ترتيب ملكوت الله، ولكنه يرى أن هناك شيئا وراء الاعتقاد بأن مثالي ينبغي أن توصف بدقة، اليوم ورقة لهذه الموسيقى التدوين، وسوف تتطور لتصبح نظرية الموسيقى والتناغم والطباق.

توجد في أوروبا وهذا خارج من الموسيقى العلمانية في الكنيسة لعلى يقين، ولكن تيارا تدوين الموسيقى الكنيسة ونظرية من حيث التأثير على أجيال المستقبل وساد و. وبدأ من القرن 14، والموسيقى العلمانية إلى تدفق هذه النظرية موسيقى الكنيسة، والموسيقى الغربية خارج الكنيسة سوف يتطور في النهاية ل[87].

تكلم من الملحنين، مثل فيكتوريا الملاك ظهر في تعدد الأصوات Palestrina الإيطالية والإسبانية في القرن 16 الطباق. ولكن كان باخ وهاندل لتتبوأ مكانة هامة في تكوين نشاط الكنيسة والموسيقى، وبعد أن يصبح أصغر نسبة موسيقى الكنيسة. والقداس قداس، وعلى الرغم من أن الموضوع هو استمرار في عدد من الملحنين هامة مثل بروكنر وبرليوز والأغاني المرتبطة موضوع المسيحية تابعنا. كما يستخدم الموسيقى دورا أساسيا في الجهاز المفضل غرب الأنابيب الكنيسة، وهو جهاز كبير خلق طلب كبير لكل المنطقة. في أوروبا القرن 16، وغالبا ما تستخدم اليوم في حين تلقي الجهاز إصلاح، الذي بني في القرن 17.

وكان سونغ ترنيمة من قبل المواطنين الأميركيين الأفارقة خلال القرن 20 وإلى الإنجيل () وعرض لموسيقى البوب، مثل يد راي تشارلز. من ناحية أخرى، فإنه يعكس أيضا اهتماما متزايدا في الموسيقى في وقت مبكر من عام، جاء ليكون استمع إلى الأغاني الدينية القديمة واعية والانشوده ميلادية، ويبدو أيضا أن تشمل عناصر من الكنيسة الملحن واسطة.


وحظرت Bortniansky المسكن الأرثوذكسية في استخدام مبدأ أساسيا في تطور الانشوده الخاصة البيزنطية الإمبراطورية البيزنطية في هذه المنطقة. وقد انتشرت هذه الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، ووضع الموسيقى ودعا الذين لا يرافقهم أحد النشيد أصوات Zunameni تتضمن عناصر محددة في ترديدها البيزنطي الروسي. حتى بدون استخدام أربعة موظفين سطر أو الموظفين تدوين يمكن الانشوده البيزنطية Zunameni الانشوده كل neuma "" و"Kuryuki" تم عقد تدوين يسمى.

سيتبادل مع الغرب منذ القرن 18 قدم الدين الذي يجمع بين عناصر من الأغاني الايطالية، لكنه أوائل القرن 19th Bortniansky في روسيا. تشايكوفسكي وريمسكي الملحنين وقدرتها على خلق وكورساكوف. الانشوده الأرثوذكسية خلال الليل، وانه هو معروف 祷 [رحمانينوف، والملحن الذي المتخصصة في الانشوده المعروفة في Arkhangelsky، Hristic هريستوف من بلغاريا وصربيا، النشيد الارثوذكسية الاستونية أيضا بلت مثل التكوين، فهو يؤثر أيضا على تطوير كامل لا يقتصر على روسيا وأوروبا الشرقية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الكنيسة الأرثوذكسية من أواخر القرن 19 حركة إحياء السعي إلى تقليد جديد في حين تضم عناصر من أوروبا الغربية كانت، على الرغم من الانقطاع بسبب قمع النظام الشيوعي والنظام الشيوعي وقد أظهرت هذه الحركة بعد انهيار [تنشيط 88].

ملحن النشيد الأرثوذكسية هي قائمة تصنيف : ملحن النشيد أكثر الأرثوذكسية
[عدل] الأدب

الكوميديا الإلهية، "الجحيم" في الثقافة المسيحية في العصور الوسطى من الرسوم التوضيحية، وقال حكاية في شكل عدد من سير القديسين الخاص، والتوزيع. كثير منهم في Voragine الأسطورة الذهبي (13th القرن)، ويضم في أثر كبير على الأدب الأوروبي في وقت لاحق [89].

علاوة على ذلك، توظف قصة غنية في حد ذاته الكتابات المقدسة من [المسيحية العهد القديم سفر التكوين 』دليل، سفينة نوح، خروج موسى، وسجلات قضاتها، العمود الفقري للعقيدة و[ وقد ألهم آلام 』قصة الإنجيل وأولئك الذين اتبعوا من خلال إلى الأدب الحديث. الفردوس المفقود جون ميلتون، وسالومي أوسكار وايلد هو من يؤثر الشهيرة والعديد من المجالات بدءا من الحديث عن رواية ضوء اليابانية على قرض إذا كان أكثر من مؤامرة.

44  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / المسيحية في العراق Christians in Iraq في: 05:04 19/08/2010
المسيحية في العراق
المسيحية هي ثاني ديانة في العراق من حيث عدد الأتباع بعد الإسلام و هي ديانة معترف بها حسب الدستور العراقي حيث أنه يعترف بأربعة عشر طائفة مسيحية في العراق مسموح التعبد بها. يتوزع أبنائها على عدة طوائف و يتحدث غالبيتهم اللغة العربية كلغة أم في حين أن نسبة منهم تتحدث اللغة السريانية بلهجاتها العديدة و اللغة الأرمنية.

[عدل] تاريخ المسيحية
ظهرت المسيحية في القرن الأول الميلادي حيث كان معظم سكان العراق يعتنقون المسيحية، وبعض منهم اليهودية و المجوسية و المانوية و عبادة الأوثان، وبعد فتح المسلمين للعراق تضائلت أعداد المسيحيين بشكل كبير على مدى عدة قرون لأسباب عديدة منها اعتناق العديد منهم الإسلام. أقدم كنيسة في العراق موجودة اثارها في محافظة كربلاء قرب بلدة عين تمر و هي تعتبر من أقدم الكنائس في العالم.
[عدل] الوضع المعاصر للمسيحية في العراق

كانت نسبة المسيحيين في العراق حسب إحصاء عام 1947م, 3.1% أي حوالي 149 ألف نسمة من أصل الأربعة ملايين و نصف سكان العراق الإجمالي [1]. في قدر عددهم في الثمانينيات بين المليون و المليونا نسمة من مجموع سكان العراق. انخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات و ما أعقب حرب الخليج الثانية من أوضاع اقتصادية و سياسية متردية. كما أن هذه الهجرة تسارعت وتيرتها بعد احتلال العراق عام 2003 و أعمال العنف الطائفي التي عصفت بالعراق و أدت إلى تهجير عدد كبير من مسيحيي العاصمة بغداد و خصوصاً ضاحية الدورة إضافة إلى مسيحيي المدن الأخرى إلى خارج العراق أو إلى منطقة إقليم كردستان العراق الآمنة نسبياً.
[عدل] التوزع الجغرافي

يتواجد المسيحيون في العراق في كافة المحافظات تقريباً لكن وجودهم يتركز في العاصمة بغداد حيث يتواجد أكبر تجمع سكاني لهم و في منطقة سهل نينوى قرب الموصل شمال العراق. في حين أنهم يتواجدون في دهوك و أربيل و الموصل و البصرة و العمارة و الحلة و بعقوبة و الحبانية و كركوك و غيرها حيث تتواجد كنائس لهم فيها.
[عدل] التوزع الطائفي

يتوزع مسيحيو العراق على عدة كنائس تنتمي إلى عدة طوائف تتبع طقوسا مختلفة. غالبية مسيحيي العراق هم من أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية, حيث يتوزع المسيحيون في العراق على الطوائف التالية:

    * أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية و هم أكبر الطوائف المسيحية عدداً في العراق.
    * الطائفة السريانية الأرثوذكسية
    * الطائفة السريانية الكاثوليكية
    * الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية
    * الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية و هم غالبية أرمن العراق.
    * كنيسة المشرق القديمة
    * كنيسة المشرق الآشورية أو الكنيسة الآثورية.
    * الروم الكاثوليك
    * الروم الأرثوذكس
    * الطائفة البروتستانتية الإنجيلية الوطنية
    * الطائفة الإنجيلية البروتستانتية الآثورية
    * طائفة الأدفنتست السبتيين
    * طائفة اللاتين الكاثوليك.
    * طائفة الأقباط الأرثوذكس (و هم من الجالية المصرية في العراق       
كنائس بغداد


تضم مدينة بغداد العشرات من الكنائس المسيحية المنتشرة في مختلف أنحائها، حيث تواجدت الطائفة المسيحية في بغداد منذ انشائها في العصر العباسي. بل يُرجع بعض المؤرخون تواجد المسيحية في موقع مدينة بغداد الحالي إلى ما قبل إنشاء مدينة بغداد على يد الخليفة أبو جعفر المنصور,حيث أشار بعض المؤرخون إلى وجود أديرة مسيحية قديمة في أطراف موقع بغداد الحالي. حالياً أكبر تجمع مسيحي عراقي موجود في بغداد. المسيحيون في بغداد يتألفون من عدة طوائف غالبيتهم من الكاثوليك لكن يوجد تجمع كبير للكنائس الأرثوذكسية مع تواجد أكبر تجمع بروتستانتي في العراق في بغداد.
[عدل] قائمة بكنائس وأديرة وكاتدرائيات مدينة بغداد

أدناه قائمة بالكنائس والأديرة الموجودة في مدينة بغداد المعاصرة وتشمل جميع الطوائف المسيحية في العراق.

   1. كنيسة مار جرجس, مطرانية الروم الأرثوذكس منطقة كمب سارة بغداد.
   2. كاتدرائية القديس يوسف للاتين، شارع 42، قرب ساحة الواثق، بغداد.
   3. كنيسة العذراء فاتيما للاتين، كرادة مريم، قرب مجمع الصالحية السكني، بغداد.
   4. كنيسة القديس رافائيل للاتين، الكرادة داخل، بغداد.
   5. كنيسة يوحنا المعمدان للكلدان في الدورة جنوب بغداد (أغلقت أبوابها في أيار 2007 بسبب سيطرة جماعات مسلحة على منطقة الدورة وجنوب بغداد وتدمير كنيسة مار جرجس الآثورية المجاورة, لكن أعيد أفتتاحها في تشرين الثاني/نوفمبر 2007 بعد سيطرة قوات الصحوة على منطقة الدورة واستقرار الوضع في الدورة).
   6. كنيسة مار أفرام للكلدان في الشالجية.
   7. كنيسة مار يوسف شفيع العمال للكلدان في نفق الشرطة ببغداد.
   8. كاتدرائية القديس أندراوس الرسول، للروم الأرثوذكس في بغداد.
   9. كنيسة الصعود للكلدان في حي المشتل شرق بغداد.
  10. كنيسة مار ماري للكلدان في شارع فلسطين شرق بغداد.
  11. كنيسة أم الأحزان للكلدان في عقد النصارى وسط بغداد.
  12. كنيسة أُم المعونة للكلدان قرب بارك السعدون وسط بغداد.
  13. كنيسة العائلة المقدسة للكلدان في البتاويين وسط بغداد.
  14. كنيسة مار يوسف,(خربندة) للكلدان في حي الكرادة, بغداد والتي بنيت عام 1956م.
  15. كنيسة مريم العذراء سلطانة الوردية للكلدان كرادة خارج, بغداد شيدت عام 1961م (يزورها المسلمون والمسيحيون من أهل المنطقة على حد سواء للتبرك).
  16. كنيسة الأدفنتست (السبتيين) في شارع النضال شرق بغداد وقد بنيت سنة 1958م.
  17. كنيسة القلب الأقدس للأرمن الكاثوليك وتقع في الكرادة الشرقية، بغداد.
  18. كنيسة الثالوث الاقدس للكلدان,الحبيبية، بغداد.
  19. كنيسة مار بثيون للكلدان,حي البلديات، شرق بغداد افتتحت عام 1978م.
  20. كنيسة مار بطرس وبولس للكلدان, حي الميكانيك, جنوب بغداد.
  21. كنيسة تهنئة العذراء للكلدان,حي زيونة,شرق بغداد.
  22. كنيسة مار توما, النعيرية,شرق بغداد.
  23. كنيسة القديسة شموني المشرق الآشورية, حي الأثوريين الدورة جنوب بغداد.
  24. كاتدرائية مريم العذراء للكنيسة الشرقية القديمة, حي الرياض بغداد.
  25. كنيسة القديسة حنه للكلدان، بغداد.
  26. كنيسة مار كوركيس للكلدان ،بغداد الجديدة,شرق بغداد.
  27. كنيسة مار بولس للكلدان ,الزعفرانية, جهة الرصافة شرق بغداد.
  28. كنيسة الرسولين بطرس وبولس للسريان الأرثوذكس في شارع الجامعة التكنولوجية ببغداد شيدت عام 1964م.
  29. كنيسة مار إيليا الحيري للكلدان، حي بغداد الجديدة شرق بغداد.(استهدفت يتفجير سيارة مفخخة يوم 1 أغسطس/اب 2004 مما أدى لمقتل وجرح عدد من الأشخاص)
  30. كنيسة الروم الكاثوليك في حي الكرادة الشرقية ببغداد شيدت عام 1962م (تعرضت للتفجير بسيارة مفخخة عام 2004).
  31. كنيسة انتقال مريم العذراء للكلدان, حي المنصور, غرب بغداد بنيت عام 1966م.
  32. دير مار أنطونيوس, بغداد.
  33. كنيسة مار زيا المشرق الآشورية في حي كرادة مريم وسط بغداد.
  34. كنيسة سيدة الكرمل للاتين.
  35. كنيسة الاتحاد الانجيلية الوطنية, قرب ساحة الوائق، الرصافة بغداد.
  36. الكنيسة الآثورية الإنجيلية في ساحة الطيران ببغداد.
  37. الكنيسة الإنجيلية الأرمنية في بغداد الكرادة
  38. كنيسة مار عوديشو المشرق الآشورية قرب كراج الأمانة ببغداد.
  39. كنيسة مار ماري المشرق الآشورية في منطقة الأمين شرق بغداد.
  40. كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في حي الكرادة بغداد المشهورة بصليبها الكبير الذي تستطيع ملاحظته من جميع ارجاء الكرادة وتعرف محلياً باسم أم الطاق. شيدت عام 1968م (تعرضت هذه الكنيسة لتفجير بسيارة مفخخة عام 2004 أدى لجرح 50 شخصا على الاقل)
  41. كنيسة السريان الكاثوليك في الباب الشرقي,وسط بغداد بنيت عام1841.
  42. كنيسة سانت جورج الانغليكانية في الباب الشرقي وسط بغداد.
  43. كنيسة مار بهنام الشهيد للسريان الكاثوليك في الغدير ،افتتحت عام 1982م.
  44. كنيسة مار متي للسريان الأرثودكس في الغدير.
  45. كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور ببغداد.
  46. كنيسة مار كيوركيس للآثوريين في الدورة (تدمرت بشكل كبير في تفجير عام 2004, وتم احراقها في شهر أيار 2007 على يد مجهولين).
  47. كنيسة غريغور الأرمنية أو كنيسة القديس كريكورللأرمن الأرثوذكس في الباب الشرقي.و أحيانا تسمى كنيسة مسكنته.(تعرضت لتفجير بسيارة مفخخة عام 2004 ضمن سلسلة هجمات مماثلة ضد كنائس في بغداد والموصل).
  48. كنيسة مريم العذراء للأرمن في منطقة الميدان.وهي أقدم كنائس الارمن إذ بنيت عام 1639م زمن الدولة العثمانية بناءّ على طلب أحد القادة العسكريين والذي كان ارميني الاصل بعد أن سجلت طائفة الارمن كطائفة تدين بالمسيحية في العراق عام 1638.
  49. كنيسة القديس كرابيت للأرمن الأرثوذكس في كمب سارة شرق بغداد.
  50. كنيسة اللاتين أو السيدة العذراء ل الأقباط الأرثودكس حاليا، تقع في شارع الخلفاء في الشورجة ببغداد, بنيت عام1866.يوجد فيها قبر أنستانس الكرملي الذي توفي عام 1947.أحرقت على يد الجيش التركي خلال انسحابه من بغداد, اعيد ترميمها عام 1920,استملكتها الحكومة العراقية عام 1956. بقيت مغلقة بين عام 1966 و1976 حيث استلمها الاقباط الأرثوذكس الذين تزايد عددهم في بغداد بفعل العمال المصريين القادمين للعمل في العراق خلال تلك الفترة.
  51. كاتدرائية سيدة الزهور للأرمن الكاثوليك في الكرادة.
  52. كنيسة مارعمانوئيل للسريانأرثوذكس في حي الجامعة, بغداد (تم تفجيرها في 13/5/2005 على يد تنظيم القاعدة((جماعة الطائفة المنصورة))[بحاجة لمصدر]
  53. كنيسة مار قرداغ المشرق الآشورية في كمب الكيلاني شرق بغداد.
  54. كنيسة مريم العذراء المشرق الآشورية في النعيرية شرق بغداد.
  55. كنيسة حافظة الزروع للكلدان, فيالبياع جنوب بغداد.
  56. كنيسة مريم الطاهرة في كمب الكيلاني شرق بغداد.
  57. كنيسة مار يعقوب للكلدان في حي آسيا في الدورة جنوب بغداد.
  58. كنيسة القديسة ترازيا في السنك في بغداد.
  59. كنيسة الحكمة الإلهية للكلدان فيالصليخ في بغداد.
  60. دير أخوة الفوكولاري في حي الدورة جنوب بغداد.
  61. دير الرهبان الكلدان في الدورة جنوب بغداد.
  62. دير راهبات الكلدان في حي المسبح شرق بغداد.
  63. دير الآباء الدومينكان في حي العلوية وسط بغداد.
  64. دير الآباء السالزيان في حي الدورة جنوب بغداد.
  65. دير الملاك روفائيل في حي الميكانيك في الدورة جنوب بغداد.   

Christianity in Iraq is the second religion of Christianity in Iraq in terms of number of followers after Islam and religion is recognized by the Iraqi Constitution in that it recognizes the fourteen Christian community in Iraq is permitted to worship them. Divided children on several communities and speaking mostly Arabic as mother tongue, while the percentage of them speak many different dialects of the Syriac language and Armenian language.

 [Edit] History of Christianity emerged Christianity in the first century AD, where most of Iraq's population professing Christianity, and some of them Jewish and Parsee and Manichaeism and the worship of idols, and after the Islamic conquest of Iraq diminished the number of Christians considerably over the centuries for many reasons, including to hold many of them Islam . The oldest church in Iraq are raised in the province of Karbala, near the town of Ain pass and is considered one of the oldest churches in the world.
 [Edit] the modern state of Christianity in Iraq, the proportion of Christians in Iraq, according to statistics in 1947, 3.1%, or about 149 thousand people out of the four million and one-half the total population of Iraq [1]. In a pot than in the eighties between a million people and its two million of the total population of Iraq. The percentage declined due to migration during the nineties and the ensuing Gulf War II economic and political conditions deteriorated. And that this migration and accelerated after the 2003 invasion and the sectarian violence that gripped Iraq and led to the displacement of a large number of Christians from Baghdad and especially the district of Dora's Christians as well as other cities outside of Iraq or the Kurdistan Region of Iraq is relatively secure.
 [Edit] Geographical distribution resides Christians in Iraq in almost all districts, but they are concentrated in the capital, where resides the largest population to them and in the Nineveh Plain near Mosul in northern Iraq. While they are in Dohuk, Erbil, Mosul, and Basra and Amarah, and Al Hillah and Baquba, Kirkuk and Habaniyah and others where there are churches in which they have.
 [Edit] distribution of sectarian divided Christians of Iraq, several churches belonging to the several denominations follow different rituals. The majority of the Christians of Iraq are the followers of the Chaldean Catholic Church, where the scattered Christians in Iraq on the following denominations: * followers of the Chaldean Catholic Church and Christian communities are the largest number in Iraq.
 * * The Syriac Orthodox Syriac Catholic Church * * Armenian Catholic Church Armenian Orthodox and the Armenians are the majority of Iraq.
 * * Ancient Church of the East Assyrian Church of the East or Assyrian Church.
 * Roman Catholic * * Roman Orthodox community, the National Evangelical Protestant evangelical sect * Assyrian * a * Seventh Day Adventists, a Latin Catholics.
 * Coptic Orthodox (and they are of the Egyptian community in Iraq churches of Baghdad that includes the city of Baghdad, dozens of Christian churches scattered in various parts of it, where the Christian community existed in Baghdad since the inception of the Abbasid period. But because some historians Last Christian site in the city of Baghdad to present before the establishment of the city of Baghdad by the Caliph Abu Jafar al-Mansur, as pointed out by some historians to the existence of an ancient Christian monasteries on the outskirts of Baghdad, the current site. Currently the largest Christian community in Baghdad, Iraq exists. Baghdad's Christians, composed of several communities, mostly Catholics but there is a large gathering of Orthodox churches with the presence of more Protestant denomination in Iraq in Baghdad.
 [Edit] List of churches, monasteries and cathedrals of the city of Baghdad Below is a list of churches and monasteries in the city of Baghdad contemporary and include all the Christian communities in Iraq.

 1. Church of Saint George, Archbishop of the Roman Orthodox neighborhood of Camp Sara Baghdad.
 2. Cathedral of St. Joseph of the Latin, Street 42, near Wathiq Square, Baghdad.
 3. Church of the Virgin of Fatima for the Latin, Karada Mariam, near the residential complex Salhia, Baghdad.
 4. Church of St. Raphael the Latin, in the Karrada, Baghdad.
 5. Church of John the Baptist of the Chaldeans in southern Baghdad (closed in May 2007 due to the control of armed groups in the Dora district and south of Baghdad and the destruction of the Church of St. George Assyrian neighbors, but re-opened in November 2007 after troops took control of awakening to the area of the session and stabilize the situation in the session ).
 6. St. Ephraim Church of the Chaldeans in Ahalchip.
 7. Church of St. Joseph Chaldean Catholic patron saint of workers in a tunnel, police in Baghdad.
 8. Basilica of Saint Andrew the Apostle, the Roman Orthodox Church in Baghdad.
 9. Church of the Ascension of the Chaldeans in the neighborhood nursery in eastern Baghdad.
 10. Church of Saint Mary of the Chaldeans in Palestine Street in eastern Baghdad.
 11. Sorrows Church or the Chaldean Christians in a central Baghdad.
 12. Church or aid to the Chaldean Park near central Baghdad, al-Saadoun.
 13. Holy Family Church of the Chaldeans Battaween in central Baghdad.
 14. St. Joseph Church, (Krbendp) of the Chaldeans in the Karrada district, Baghdad, which was built in 1956.
 15. Church of the Virgin Mary, Queen of the Rosary of the Chaldeans outside of Karada, Baghdad was built in 1961 (visited by Muslims and Christians of the people of the region both for the blessing).
 16. Seventh Day Adventist Church (Adventist) in a street fight in eastern Baghdad was built in 1958.
 17. Church of the Sacred Heart Catholic Armenians and located in the eastern Karrada, Baghdad.
 18. Holy Trinity Church of the Chaldeans, granular, Baghdad.
 19. St. Buthaion of the Chaldeans, municipal district, eastern Baghdad, was opened in 1978.
 20. Church of St. Peter and Paul of the Chaldeans, a neighborhood Mechanics, south of Baghdad.
 21. Church of the Virgin congratulations of the Chaldeans, Zayouna district, eastern Baghdad.
 22. Church of St. Thomas, Nu'airiyah, east of Baghdad.
 23. St. Hmoni East Assyrian, Assyrians live session south of Baghdad.
 24. Cathedral of the Virgin Mary of the Eastern Church the old district of Riyadh, Baghdad.
 25. Church of St. Anne of the Chaldeans, Baghdad.
 26. St. Georgis of the Chaldeans, New Baghdad, east of Baghdad.
 27. Church of St. Paul of the Chaldeans, Saffron, hand Rusafa in eastern Baghdad.
 28. Church of the Apostles Peter and Paul Orthodox Church of St. University of Technology, Baghdad was built in 1964.
 29. Church of St. Elijah Alehiri of the Chaldeans, New Baghdad district of eastern Baghdad. (Itfjer targeted a car bomb on August 1, 2004, which led to the killing and wounding a number of persons) 30. Roman Catholic Church in the Karrada district of eastern Baghdad, was built in 1962 (been a car bombing in 2004).
 31. Transmission of the Virgin Mary Church of the Chaldeans, the Mansour district, west of Baghdad, was built in 1966.
 32. Deir Mar Antonios, Baghdad.
 33. Church of the East Assyrian Mar uniform in the neighborhood of Karada, central Baghdad, Mary.
 34. Caramel Church of Our Lady of the Latins.
 35. National Evangelical Union Church, near the Square Allowaiq, Rusafa Baghdad.
 36. Assyrian Evangelical Church in the arena of aviation in Baghdad.
 37. Armenian Evangelical Church in Baghdad's Karrada 38. Church of the East Assyrian Mar Audisho garage near the Secretariat in Baghdad.
 39. Church of Saint Mary's East, the Assyrian region of the Secretary-east of Baghdad.
 40. Cathedral of Our Lady of Deliverance Syriac Catholic in the Karrada district of Baghdad, with its cross-known great can be seen from all over Karrada and known locally as or stranded. Built in 1968 (this church was to blow up a car bomb in 2004 led to the wounding of at least 50 people) 41. Syriac Catholic Church in the eastern section, central Baghdad, was built in 1841. 42. St. George's Anglican Church in the eastern section of central Baghdad.
 43. Church of Saint Bihnam martyr of the Syriac Catholics in Ghadeer, was opened in 1982.
 44. St. Matthew's Church of the Syriac Orthodox in Bourne.
 45. St. Joseph Church of the Syrian Catholics in the Mansour district of Baghdad.
 46. St. Curkis the Assyrians in the session (largely destroyed in the bombing in 2004, was burned in May 2007 by unknown).
 47. Gregor Armenian Church or the Orthodox Church of St. Krikurllormen in the eastern section. And sometimes called the Church of Mskinth. (Have been for a car bombing in 2004 in a series of similar attacks against churches in Baghdad and Mosul).
 48. Virgin Mary Church of the Armenians in the field. It is the oldest Armenian churches were built as in 1639 the time of the Ottoman Empire at the request of a military commander, who was born Armenia after it posted a range of Armenians as a community of Christians in Iraq in 1638. 49. Church of St. Karabet of the Armenian Orthodox in Camp Sara eastern Baghdad.
 50. Latin Church or the Virgin Mary's Coptic Orthodox are currently located in St. caliphs in Shorja in Baghdad, was built in 1866. Where there is grave Onstans Karmali, who died in 1947. Burned by the Turkish army during its withdrawal from Baghdad, renovated in 1920, Astmketha the Iraqi Government in 1956. Remained closed between 1966 and 1976, received by the Coptic Orthodox Church, who grew up in Baghdad by the number of Egyptian workers coming to work in Iraq during that period.
 51. Basilica of Our Lady Flowers for the Catholic Armenians in the Karrada.
 52. Church of Maremanuiil Srianortozks in the university district, Baghdad (13/05/2005 detonated in the hands of al Qaeda ((group, the Victorious Sect)) [citation needed] 53. Qaradagh St. East, the Assyrian Camp Kilani eastern Baghdad.
 54. Virgin Mary Church in the East Assyrian Nu'airiyah eastern Baghdad.
 55. Church of the portfolio of crops of the Chaldeans, Vealbia south of Baghdad.
 56. Church of Mary Immaculate in Camp Al-Kilani eastern Baghdad.
 57. Church of St. Jacob of the Chaldeans in the neighborhood of Asia in the course south of Baghdad.
 58. Church of St. Trazia in Sinak in Baghdad.
 59. Church of the Divine Wisdom of the Chaldeans Fayalsalik in Baghdad.
 60. Der brothers Focolari in Doura in southern Baghdad.
 61. Monastery of the Chaldeans in southern Baghdad.
 62. Nunnery Chaldeans in the neighborhood swimming pool east of Baghdad.
 63. Dominican Monastery of parents in the neighborhood of the upper central Baghdad.
 64. Salesian Fathers monastery in Doura in southern Baghdad.
 65. Monastery of Archangel Raphael in the neighborhood of Mechanics in the session south of Baghdad.
45  الاخبار و الاحداث / اخبار و نشاطات المؤسسات الكنسية / دولة مدينة الفاتيكان State of Vatican City في: 04:55 19/08/2010

الفاتيكان


: )، تعتبر أصغر دولة من حيث المساحة في العالم وتأخذ شكل شبه إهليلجي في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة؛ تبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع وعدد سكانها ما يقارب 800 نسمة فقط وتعتبر بالتالي أصغر دولة في العالم من حيث عدد السكان أيضًا[1].

ورغم كونها أصغر دول العالم سكانًا ومساحةً فهي تعتبر مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية برمتها والتي يربو عدد أتباعها 1.147 مليار نسمة منتشرين حول العالم مشكلين تعداد أكبر أو ثاني أكبر طائفة على سطح كوكب الأرض[2]، كذلك فإن الفاتيكان يستقي مركزه لكونه يحفظ في متاحفه وأرشيفه أرقى المنتوجات الفنية للعقل البشري على مر العصور[3]، فضلاً عن القضايا السلمية والأخلاقية التي يدافع عنها.

لا يوجد لغة رسمية في الفاتيكان، لكن لغة الكرسي الرسولي الرسمية هي اللاتينية،وتستعمل الإيطالية في الفاتيكان بشكل واسع بحكم الأمر الواقع، كذلك حال اللغة الألمانية؛ وإلى جانب هذه اللغات يعترف الكرسي الرسولي بثمان وثلاثين لغة أبرزها: الإسبانية، الفرنسية، البولندية، البرتغالية والإنكليزية، وتغطي هذه اللغات نسبة كبيرة من اللغات المنتشرة بين كاثوليك العالم.

ورغم الوجود التاريخي للفاتيكان، فإن هذا الوجود لم يصبح بالشكل المستقل المتعارف عليه اليوم، قبل 7 حزيران 1929 حين تمّ توقيع ثلاث معاهدات في قصر لاتران بين الحكومة الإيطالية التي كانت آنذاك فاشية بقيادة موسيليني وممثل البابا بيوس الحادي عشر الكاردينال بيترو كاسباري؛ نظمت الاتفاقيات الثلاث العلاقة بين الفاتيكان والدولة الإيطالية، ونصت على أن يكون الفاتيكان بحدوده الحالية، جزء مستقل عن الدولة الإيطالية ومدار من قبل البابا.

أيضًا نصت الاتفاقيات كون الكاثوليكية دين إيطاليا الرسمي (حولت هذه الفقرة العام 1984 إلى دين ذو مكانة خاصة احترامًا لفصل الدين عن الدولة)، كذلك فقد نصت على إدارة الفاتيكان بشكل مباشر لكافة الكنائس والأديرة في مدينة روما (استنادًا على الاعتقاد الكاثوليكي بكون البابا هو أسقف روما المنتخب) وثلاثة وعشرين موقعًا آخر خارج أسوار الفاتيكان؛ وضمنت مبلغًا سنويًا من المال يدفع إلى الفاتيكان تعويضًا عن الخسائر التي مني بها الكرسي الرسولي إثر قضاء مملكة إيطاليا على الولايات البابوية، التي كانت تمتد من الساحل جنوب روما إلى حدود البندقية شمالاً قاسمة بذلك إيطاليا إلى ثلاث أقسام.

وقد كانت الفترة التي تلت القضاء على الدولة البابوية وحتى توقيع الاتفاقيات فترة من الفوضى القانونية أطلق على البابوات خلالها اسم سجناء روما، لعدم وجود أي تنظيم لحال السيادة الإيطالية وسيادة الكرسي الرسولي، ونظرًا لأهميتها فقد أدرجت هذه الاتفاقيات في الدستور الإيطالي عام 1947.

تعتبر الفاتيكان دولة يديرها الإكليروس[4]، ويرأس هؤلاء البابا أسقف روما المنتخب من قبل مجمع الكرادلة، وهو عبارة عن هيئة ناخبة من كرادلة العالم أجمع تنتخب البابا الذي يتمتع بصلاحيات غير محدودة مدى الحياة؛ بيد أن البابا فعليًا لا يمارس أيًا من صلاحياته على الأمور الإدارية، السياسية والقانونية تاركًا تدبير هذه الشؤون لرئيس وزراء دولة الفاتيكان، ومؤسسات الدولة المختلفة، يشغل منصب رئيس الوزراء عادة كاردينال كنسي، معين من قبل البابا.

أدرجت الفاتيكان، على لائحة اليونيسكو كإحدى مواقع التراث العالمي[5].
الجغرافيا
إن المنطقة التي تعرف اليوم باسم الفاتيكان، كانت في العصور القديمة، خالية من السكان وتشكل جزءًا من الضواحي المنتشرة حول مدينة روما خلف التلال السبعة التقليدية التي تشكل حدود المدينة على الضفة اليمنى لنهر التيبر، وقد استمدت المنطقة والمدينة اليوم اسمها من إحدى هذه الهضاب الصغيرة التي كانت تسمى الفاتيكان، وهذه الهضبة لم تكن ضمن قائمة الهضاب السبع الشهيرة التي تنقل التقاليد الإيطالية أنها كانت مهد مدينة روما الحديثة؛ وقد بنيت على هضبة الفاتيكان كاتدرائية القديس بطرس اليوم؛ وعلى الرغم من كون مدينة روما المقر الدائم للبابوية الكاثوليكية إلا أن البابوات قبل القرن الرابع عشر كانوا قد اتخذوا من قصر لاتران في المدينة مركزًا لهم، ولم تتجه الأنظار نحو الفاتيكان إلا في أعقاب الانتهاء من انشقاق أفينغون، حيث انتقل البابوات ومعهم الكنيسة إلى الفاتيكان وشيّد هناك خلال عصر النهضة سلسلة من المباني والمتاحف الفخمة فضلاً عن والقصر البابوي والحدائق البابوية الواسعة وعدد من المباني الأخرى[6]

اكتسبت هضبة الفاتيكان أهميتها، ومن ثم دورها كعاصمة للكاثوليكية العالمية[7]، من كون التقاليد المسيحية الكنسيّة قد نقلت أن الهضبة كانت الموقع الذي شهد صلب القديس بطرس الرسول خلال العام 67 ضمن حملة اضطهادات واسعة قادها الإمبراطور الروماني نيرون على المسيحيين، ونقلت التقاليد أيضًا أن القديس بطرس قد دفن في قبر صغير أسفل الهضبة؛ هذه التقاليد تمّ تأكيدها من خلال المزار القديم للقديس بطرس في التلة وحديثًا من خلال البحوث والتنقيبات الأثرية[8]؛ لا يمكن اليوم رؤية أو الشعور بوجود تلة الفاتيكان الأصلية إذ شيدت فوقها كاتدرائية القديس بطرس العام 1506 والساحة التي تمتد بشكل اهليلجي أمامها والمسماة على اسم القديس بطرس أيضًا وهي مرصوفة بالحجر الغرانيتي الأسود[9].

من ناحية روما اليوم، فإن الفاتيكان تقع في شمال غربي المدينة، بعيدة فقط عدة مئات من الأمتار عن نهر التيبر؛ يبلغ مجموع طول حدودها 3.2 كم وهي محددة بواسطة سور خاص مزين بعدد من الأعمال الفنية وينفتح مقابل ساحة القديس بطرس على مدينة روما؛ بنى السور الأول للفاتيكان حماية لضريح القديس بطرس البابا ليون الرابع (847 -855) ثم أعاد بناء السور بالشكل الحالي البابا بولس الثالث (1534 -1549) واعتبرا هذا السور الأساس الذي تمّ بناءً عليه ترسيم حدود الفاتيكان بشكلها الحالي العام 1929، أضيف إليه سور صغير حديث العهد لتسوير المناطق الشمالية من المدينة، أما الفاصل بين ساحة القديس بطرس وروما، حيث تنفتح الفاتيكان على روما دون وجود سور، فقد تم تحديده بخط أبيض مرسوم على الأرضية فاصلاً بذلك الساحة عن ميدان البابا بيوس الثاني عشر؛ وترتبط الفاتيكان مع روما من خلال طريق واحد هو جادة ديلا كونكيليازون (بالإيطالية: della Conciliazione) الذي يقطع نهر التيبر باتجاه ساحة القديس بطرس.

ولا تقتصر أملاك الفاتيكان على المدينة، إذ تشمل جميع الكنائس والكاتدرائيات والأديرة والمصليات (كابيلات أو كنائس صغيرة مكونة من ردهة واحدة) الواقعة في مدينة روما، إضافة إلى قلعة غاندولفو الواقعة إلى الجنوب من روما قرب ساحل البحر الأبيض المتوسط والتي تعتبر المقر الصيفي لإقامة البابا فضلاً عن احتوائها للمكتبة الفاتيكانية الفلكية والمرصد الفاتيكاني الفلكي؛ يضاف إلى هذه القائمة عدد من الأبنية التي تمثل سفارات الدول لدى الفاتيكان وعدد آخر من الشقق السكنية والمكاتب التي تعود ملكيتها للفاتيكان ويشغلها موظفون خاصون بالكرسي الرسولي؛ يذكر أن جميع مباني الفاتيكان الواقعة خارج أسوار المدينة، يتولى الحرس السويسري شؤون الأمن فيها وليس الشرطة الإيطالية[10].

تعتبر الفاتيكان واحدة من دول العالم القليلة التي تعتبر محتواة في دولة أخرى، أي أنها لا تملك أي حدود برية أو بحرية مع سواها، وإلى جانب الفاتيكان فهناك سان مارينو المحتواة في إيطاليا أيضًا وليسوتو المحتواة ضمن جنوب أفريقيا؛ كذلك تعتبر الفاتيكان الدولة الوحيدة في العالم التي لا وجود لشرطة حدود على حدودها، للتدقيق في هوية الداخلين والخارجين؛ وتعتبر الفاتيكان أيضًا الدولة الوحيدة التي يحتل بناء واحد فيها أكثر من نصف مساحة الدولة، إذ تغطي كاتدرائية القديس بطرس بمساحة 0.23 كم2 أكثر من نصف مساحة الفاتيكان البالغة 0.44 كم2.
حدائق الفاتيكان
يمتلك الفاتيكان أيضًا واحدة من أجمل حدائق ومتنزهات العالم وهي الحدائق المعروفة باسم " حدائق الفاتيكان" (بالإيطالية: Giardini Vatican)، والتي تغطي مساحات واسعة في المنطقة الشمالية والغربية من الفاتيكان، وتتوسطها عدد من الأبنية كمبنى إذاعة الفاتيكان؛ اعتبرت المناطق التي تشغلها حدائق الفاتيكان ذات طابع خاص منذ القرون الأولى للمسيحية[11]، إذ إن هذه المنطقة في الحقيقة قد شهدت عمليات قتل ودفن لكثير من المسيحيين الذين سقطوا خلال اضطهاد نيرون، وكان أول من أقام هذه الحدائق هو البابا نيكولاووس الثالث (نقولا الثالث) عام 1279 إثر انتقاله إلى الفاتيكان كمقر له بدلاً من قصر لاتران، كذلك فإن البابا نيكولاووس الثالث كان أول من بنى سورًا حول الحدائق[12]؛ ثم أعيد تصميم هذه الحدائق مجددًا في عهد البابا جوليوس الثاني، بداية القرن السادس عشر[13]، وحسنت البنية التحتية للحدائق من خلال تعبيد ثلاث طرق رئيسية فيها، وكذلك عدد من الينابيع المائية، كذلك فقد تمت زراعة أشجار الصنوبر وأشجار أرز من لبنان، وزينت الحدائق بعدد من الأعمال الفنية التي تجعل من طابع عصر النهضة طاغيًا عليها؛ ظلت حدائق الفاتيكان حتى فترة حديثة العهد حكرًا على البابا وعدد من كرادلة، بيد أنها الآن في إمكان العامة زيارتها؛ وبجميع الأحوال فإن حدائق الفاتيكان تعتبر امتدادًا لهضبة الفاتيكان التقليدية ويبلغ أعلى ارتفاع في الحدائق 60 مترًا.

[عدل] تاريخ الفاتيكان

إن المنطقة الغير المأهولة المسماة الفاتيكان، خلال القرن الأول للمسيحية، بنى بها الإمبراطور الروماني كاليجولا مسرحًا خاصًا شبيه بالكولوسيوم، حيث كانت تنفذ مباريات وأعمال عنف ضد المسيحيين تودي إلى موتهم، خصوصًا خلال الاضطهاد الكبير أيام الإمبراطور نيرون عام 67 وما تلاه، وشهدت هذه المنطقة صلب القديس بطرس ودفنه؛ في الحقيقة إن الفاتيكان القرن الأول كانت قد ألحقت بها مدافن متعددة وكبيرة للغاية على مساحات شاسعة، لدفن ضحايا أحكام الإعدام العشوائي أثناء الاضطهادات الرومانية في القرون الأولى؛ إن أول كنيسة بنيت في الموقع قد تم تشييدها على النمط الروماني التقليدي للكنائس عام 326 تكريمًا للشهداء المسيحيين بشكل عام وللقديس بطرس ومدفنه بشكل خاص، وشيّد أول قصر في المنطقة في مرحلة مبكرة (ما يدل على أهميتها بالنسبة للمسيحين منذ القرون الأولى) في النصف الأول من القرن الخامس خلال عهد البابا سيماشوس (498- 514)؛ في الحقيقة إن المسيحيين في القرون الثلاث الأولى حيث كانوا جماعة محظورة في ظل الإمبراطورية الرومانية ولم يكن لديهم أي نشاط رسمي أو أبنية واضحة والكثير من الأبنية والكنائس، كانت سرية ومبنية في الضواحي البعيدة عن قلب روما، بيد أن الوضع قد تغير مع مرسوم ميلانو عام 313 والاعتراف بالمسيحية كأحد أديان الإمبراطورية ومنح حقوق لمعتنقيها قبل تحولها إلى دين الامبراطورية الرسمي في عهد الامبراطور قسطنطين، والذي قام بتقديم هدية إلى أسقف روما،
الولايات البابوية

منذ بداية القرن السادس ولمدة تفوق الألف عام، كان الفاتيكان يسيطر على مناطق واسعة من شبه الجزيرة الإيطالية[16]؛ هذه المناطق كانت تعرف باسم الولايات البابوية وتخضع مباشرة لحكم الكرسي الرسولي؛ إن الأراضي الولايات البابوية كانت تشمل إضافة إلى روما مناطق ماركي، أومبريا ولاتسيو، أي ما يشكل أقاليم وسط إيطاليا اليوم؛ وقد كانت الولايات البابوية، واحدة من ست إمارات أخرى شكلت دولة إيطاليا الحديثة المعاصرة[17].

إن السبب الرئيسي في نشوء الولايات البابوية انتقال عاصمة الإمبراطورية إلى القسطنطينية، ما أدى إلى ضعف السيطرة البيزنطية في روما، يضاف إلى ذلك ملكية الكنيسة لمساحات شاسعة من الأراضي الزراعية وأراضي الأوقاف فضلاً عن الأديرة، هذه الأملاك حصلت عليها الكنيسة بشكل أساسي من تبرعات الأثرياء أو الهبات المقدمة من المؤمنين دوريًا، ويضاف إلى هذه الأسباب أيضًا شعبية البابا في روما وتنامي سلطته الزمنية السياسية؛ ولم يكن تشكيل الولايات البابوية، قد حدث بشكل سلمي، إذ قد اندلع القتال بين البابا غريغوري الثاني والإمبراطور ليون الثالث، وانتهى الأمر لمصلحة البابا؛ لكن سيطرة القوط أو الإمبراطورية الرومانية المقدسة، كانت قد تزايدت بشكل واسع في أوروبا خلال تلك الفترة، وهاجم القوط إيطاليا، فتولى البابا الدفاع عن مدينة روما والأراضي المجاورة، واستطاع صد هجوم الإمبراطورية الرومانية المقدسة وأبرم معها اتفاقًا تضمن تراجع القوط عن روما والأراضي المجاورة[18]، التي تخضع لحكم البابا، كذلك فقد تضمنت الاتفاقية حياد الفاتيكان المطلق فيما يخص النزاع بين القوط والبيزنطيين؛ كانت تلك اللحظة الحاسمة في نشوء الولايات البابوية فعلى الرغم من أنّ هذه الولايات ظلت تتبع نظريًا للإمبراطورية البيزنطية، إلا أنها بشكل فعلي قد نالت استقلالها الكامل وأبعدت في الوقت ذاته مخاطر الإمبراطورية الرومانية المقدسة عن حدودها[19].

إلا أن سياسة العلاقات الجيدة والحياد بين الولايات البابوية والإمبراطورية الرومانية سرعان ما سقطت في القرن التالي؛ خلال القرن الثامن، شجع البابا استيفان الثاني القائد الفرنسي ببيان القصير على خلع ملك فرنسا الميروفرنجي شليدرك الثالث وقام شخصيًا بتتويج ببيان كملك على فرنسا؛ توجه ببيان إثر ذلك على رأس جيش ضخم إلى إيطاليا العام 756 وبدأ حربًا ضد الإمبراطورية الرومانية المقدسة فتراجعت سطوتها عن مناطق الشمال الإيطالي، واضطر الإمبراطور شارلمان لترسيم حدود جديدة للولايات البابوية وبدأ الإمبراطور علاقات جديدة مميزة مع الفاتيكان وصلت ذروتها العام 800 عندما قام البابا ليون الثالث بتتويج شارلمان امبراطورًا للإمبراطورية الرومانية المقدسة، تلا ذلك بقرنين نداء البابا أوربان الثاني لملوك أوروبا في مجمع كليرمونت العام 1094 لإعلان انطلاق الحملات الصليبية[20]، وساهم نجاح الحملة الصليبية الأولى، على ازدياد هيبة البابا السياسية في الغرب وتنامي سيطرته السياسية وزعامته المطلقة، وقد كان البابا غريغوري السابع الذي يدعى بالعظيم أول من أرسى هذه الزعامة المطلقة، حتى غدا الملوك والأباطرة الأوروبيين مجرد مستشارين للبابا وقواد جيوش دولهم لا أكثر، يستثنى من ذلك عدد من أباطرة ألمانيا خصوصًا فريدريك الثاني.

وعلى رغم استقرار كيان الولايات البابوية، إلا أن هذه الدولة لم تكن دولة قويّة أو ذات سيادة مطلقة على جميع أراضيها، خصوصًا في القرنين التاسع والعاشر، فقد ساد حكم الإقطاع المحليين بنسبة كبيرة، ولم تكن للبابا أكثر من سلطة رمزية خصوصًا في المناطق البعيدة عن روما (يقصد بالبابا هنا من ينتدبوهم للحكم كنوّاب؛ إذ لم يكن البابا في يوم من الأيام حاكمًا زمنيًا يهتم بالأمور المعيشية والسياسية الداخلية، لكونه رجل دين، باستثناء الأمور الخطيرة والسياسة الخارجية)، وعادت المهاترات بين البابوات والأباطرة الألمان للإمبراطورية الرومانية المقدسة خصوصًا في عهد الإمبراطور أوتو، رغم أن البابا قد توّج شخصيًا عددًا من الأباطرة الرومانيون، إلا أنّ ذلك لا يعني أن العلاقة قد كانت مستقرة، فقد كان الجدل مستمرًا حول زعامة العالم المسيحي، البابا أم الإمبراطور، لكن هذه العلاقة الغير مستقرة في الوقت نفسه لم تتأزم لحالة الحروب أو نزع الاعتراف المتبادل بين الكيانيين، ويمكن القول أن ذروة العلاقات السيئة كانت من خلال أيادي الإمبراطورية الرومانية في انقسام البابوية إلى قسمين، الأول في روما وينال شرعيته من قبل الإمبراطورية الرومانية المقدسة، والثاني في أفنيغون في الجنوب الفرنسي، وينال شرعيته من سائر أوروبا أي بشكل رئيسي، إسبانيا وفرنسا وانكلترا (لم تكن انكلترا قد تحولت إلى الأنجليكانية بعد)[21].
[عدل] القرون الوسطى

بدءًا من العام 1305 وحتى العام 1417 اتخذ قسم من البابوات أفنيغون في جنوب فرنسا مقرًا لهم في حين ظل القسم الآخر في روما، وتعترف الكنيسة اليوم بشرعية كلا البابوين خلال تلك الفترة، بيد أن بابوات روما كانوا فعليًا تحت سيطرة الأباطرة الرومانيين، ما أدى إلى إضعافهم وإضعاف شرعيتهم، كذلك الحال بالنسبة للولايات البابوية، فعلى الرغم من أن الكيان لم يتم احتلاله واتباعه للإمبراطورية الرومانية المقدسة، إلا أنّه قد أصبح بحكم الأمر الواقع تابعًا لها؛ ولم يكن للبابا أي سلطة على أقاليمه أو ولاياته، فسادت الفوضى وعمّ حكم الإقطاع المحلي ردحًا من الزمن وفشلت محاولات تحسين الأوضاع، كان أبرز هذه المحاولات صدور المدونة القانونية (أو دستور) الخاصة بالولايات البابوية وذلك عام 1357 ودعي القانون باللاتينية Sanctæ Constitutiones Matris Ecclesiæ وظل العمل بهذا الدستور ساريًا حتى استبداله العام 1816، وبالتالي تكون الفاتيكان من أوائل دول العالم التي وضعت دستور منظم لحياتها السياسية، الاقتصادية والاجتماعية.

حاول بعض بابوات أفنيغون العودة إلى روما منهم البابا أوربان الخامس عام 1367 لكن عملية إعادة الوحدة لم تكن قد نضجت بعد فاضطر البابا إلى العودة إلى فرنسا العام 1370، ويذكر في هذا الخصوص، أن أفنيغون قد أعلنت جزءًا من الولايات البابوية خلال تلك الفترة، وقد ظلت تابعة للأراضي البابوية حتى بعد عودة البابا إلى روما، ولم تعد لحكم الدولة الفرنسية إلا في أعقاب الثورة الفرنسية العام 1789.

وبدءًا من العام 1378 تعددت محاولات السيطرة على الكرسي البابوي وتحول المنصب إلى مهاترات بين الأباطرة ومزايدات بين الطامعين في الكرسي، يطلق على هذه الفترة من تاريخ الفاتيكان عمومًا اسم "الجدل الكبير" الذي حُلّ أخيرًا عام 1417 وذلك من خلال مجمع كونستانس والذي انتخب في أعقابه البابا مارتن الخامس حبرًا للكنيسة جمعاء، منهيًا بذلك حوالي قرن من الانشقاق[22].
[عدل] عصر النهضة

انتهت مرحلة الخلافات السياسية والانشقاقات خلال عصر النهضة وسادت مرحلة جديدة من ريادة التطور والأدب والثقافة والاختراعات العلمية التي قاد الفاتيكان دفتها، فأسس الفاتيكان جامعات باريس وفلورنسا وميلانو وعددًا آخر كبير من الجامعات الأقل شهرة، وافتتحت مكتبة الفاتيكان التي ضمت أعدادًا هائلة من المخطوطات والكتب النفيسة، التي وصلت بشكل خاص في أعقاب سقوط القسطنطينية بيد محمد الثاني الفاتح العثماني وتهريب كنوز القسطنطينية من مختلف أنواع النفائس نحو أوروبا؛ وبدأت العام 1516 عملية بناء الفاتيكان التي نعرفها اليوم، من خلال تأسيس كاتدرائية القديس بطرس والكنيسة السيستينية وقاعة كليمنتين (راجع فقرة معالم الفاتيكان، حيث هناك شرح وافي عن أبنية المدينة) وغيرها، بل إن أعظم فناني عصر النهضة كدافنشي، مايكل أنجلو، رافائيل وميكافيللي كان الفاتيكان قد أبرم معهم عقود احتكار مدى الحياة، وإن أغلب المباني والتحف الأثرية القائمة حتى اليوم في مختلف أنحاء أوروبا، يعود الفضل في بنائها لتشجيع بابوات عصر النهضة بنوع خاص لفن العما