Ankawa.com
montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
10:31 23/04/2014

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة


بداية تعليمات بحث التقويم دخول تسجيل
  عرض الرسائل
صفحات: [1]
1  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء الى الرئيس عدلى منصور في: 17:43 22/03/2014
نداء الى الرئيس عدلى منصور
***************

السيد الرئيس عدلى منصور              رئيس جمهورية مصر العربية
السيد المشير عبد الفتاح السيسى         وزير الدفاع
السيد الدكتور ابراهيم محلب              رئيس مجلس الوزراء
السيد اللواء محمد ابراهيم                وزير الداخلية
السيد المستشار  هشام بركات            النائب العام 
 
نناشدكم التدخل سريعاً لدى الأجهزة الأمنية المصرية للقبض على خاطفى الطفل بيتر فرج صادق ( 4 سنوات ) الذى تم إختطافه أول أمس الأربعاء 19 مارس 2014 فى مدينة ملوى بمحافظة المنيا ( جرائد الوطن واخبار الحوادث والبوابة نيوز الصادرة فى 19/3/2014 ) .  ومن الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية تقوم  على الفور فى حالات الإختطاف بتتبع تليفونات الخاطفين والقبض عليهم خلال ساعات , وهو ما لا يحدث  فى حالات  خطف الأقباط  المسيحيين فى مصر , حيث تتعاون وتتواطأ بعض القيادات الأمنية مع الخاطفين , ولا تسعى للقبض عليهم ..!!؟؟؟
وقد اكدت مطرانية المنيا انه تم خطف 100 مسيحى فى محافظة المنيا وحدها  منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى الآن .. و تم قتل العديد من المسيحيين المخطوفين ( جريدة فيتو فى 21/3/2014 ) .
 
وتفضلوا بقبول التحية والإحترام ..
 
دكتور سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى
وعضو منظمة العفو الدولية
21/3/2014
2  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / السلفيون والأجهزة الأمنية .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟؟؟ الجزء الأول في: 16:53 18/03/2014
السلفيون والأجهزة الأمنية  .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟؟؟
الجزء الأول  



 
بقلم دكتور سيتى شنوده

         تضاربت تصريحات الشرطة والنيابة المصرية حول مذبحة الأسرة المسيحية فى الأسكندرية يوم الأثنين 17 فبراير 2014 , والتى تم فيها ذبح الأسرة كلها بالسكاكين بجروح ذبحية فى الرقبة , وهم رب الأسرة يوسف نخلة طويل ( 44 سنة ) وزوجته عبير حنا طويل ( 35 سنة ) وأبنه ميشيل ( 6 سنوات ) وشقيقته منى نخلة طويل ( 43 سنة ) ..

         ومن الغريب أنه فور إكتشاف المذبحة مباشرة , وقبل أى تحقيقات من الشرطة او النيابة أو صدور أى تقارير من المعمل الجنائى , أسرعت وزارة الداخلية ونفت على لسان اللواء أمين عز الدين مدير أمن الأسكندرية واللواء ناصر العبد مدير إدارة البحث الجنائى بالأسكندرية وجود أى شبهة طائفية فى المذبحة ( جرائد المصرى اليوم واليوم السابع الصادرة يوم 17/2/2014 ) ..!!؟؟؟

وبعد المذبحة - وفى خلال ثلاثة أيام فقط - قامت النيابة العامة والأجهزة الأمنية المصرية بإصدار ثلاث روايات مختلفة ومتناقضة تماماً - تنفى كل منها الأخرى - عن هوية الجناة والدافع وراء هذه المذبحة البشعة :

الرواية الأولى :
قال المستشار محمد صلاح عبد المجيد رئيس نيابة شرق الأسكندرية والمستشار حسام الحداد مدير النيابة أن الجريمة حدثت بدافع الإنتقام وليس السرقة , لوجود المصوغات الذهبية والحلى فى المنزل وكذلك الأموال و بقية متعلقات الأسرة دون أن يلمسها القاتل , وأن الجناة تتبعوا رب الأسرة وراقبوه حتى وصل الى منزله وقاموا بإرتكاب الجريمة , وان التحريات أثبتت ان الضحية الثانية وهى الزوجة كانت تتحدث فى السياسة , وتؤكد دعمها للرئيس السورى بشار الأسد ( جريدة اليوم السابع الصادرة فى 17 و18 فبرير 2014 , وجريدة النهار فى 17/2/2014 , وموقع إيلاف فى 18/2/2014 ) .

الرواية الثانية :
قال المستشار حسام الحداد مدير نيابة باب شرق الأسكندرية أن أحد أقارب المجنى عليهم وراء إرتكاب الجريمه وجارى ضبطه وإحضاره , كما ذكرت تحقيقات مباحث الأسكندرية ان " ريمون " نجل القتيلة الثالثة هو المشتبه به الرئيسى , وانه مدمن مخدرات و انه أعترف بتنفيذ هذه المذبحة , و انه تشاجر مع والدته وضربها وسبها بسبب رفضها إعطاءه نقود لشراء مخدرات , وأنه أدلى بتفاصيل كامله عن إرتكابه المذبحة بمفرده فى حق أسرته ( جريدة الأهرام وجريدة البديل فى 18/2/2014 – وموقع جريدة فيتو فى 19/2/2014 – وجريدة الوفد فى 20/2/2014 ) .

الرواية الثالثة :
أعلن اللواء أمين عز الدين مدير أمن الأسكندرية يوم 20/2/2014 الرواية الثالثة للمذبحة - التى تم إعتمادها والترويج لها بعد ذلك !؟ - حيث قال ان مرتكب المذبحة هو خالد حسين هاشم (43 سنة - إستورجى سيارات ) وهو نجل الخادمة التى كانت تعمل بمنزل المجنى عليه , وانه بدأ العمل كخادم فى منزل الأسرة بعد مرض والدته , وانه كان على علاقة بالزوجة التى أتصلت به و طلبت منه قتل زوجها , على ان يتزوجها الخادم بعد ذلك .. !!؟؟ وأتفقا على أن يكون موعد قتل الزوج هو يوم عودته من عمله بشرم الشيخ .. فأتصل المتهم بها وذهب اليها فى الساعة الثانية عشرة من مساء يوم الحادث , ولكنه وجد شقيقة الزوج التى تصادف انها حضرت فى نفس اليوم .. فقام بذبحها , ثم حضر الزوج وتناول العشاء وذهب لغرفة النوم حتى أستغرق فى النوم , فقام المتهم بذبحة بمساعدة الزوجة , ثم اتفقت الزوجة مع المتهم على تقطيع الجثث وتوزيعها فى اكياس والتخلص منها بإلقائها فى الشوارع , وبعدها ذهبت الزوجة لتنام بجوار طفلها ميشيل – 6 سنوات - لتأخذ قسطاً من الراحة , تمهيداً للقيام بتقطيع الجثث ووضعها فى أكياس وتوزيعها فى المنطقة بعد أن تستيقظ ..!!؟؟؟؟ ولكن المتهم خشى من إفتضاح أمره , فقرر ان يقتل الزوجة أيضاً , فقام بذبحها فى غرفة النوم .. ولكن تصادف ان كان طفلها نائماُ بجوارها , فقام بذبحه هو أيضاً .!!؟؟؟؟؟ ( جريدة الأهرام و جريدة الوفد وجريدة فيتو يوم 20/2/2014 )

وهى رواية لا تدخل عقل طفل فى العاشرة من عمره .. لعدم معقولية حدوث المذبحة بهذا الأسلوب " التلفيقى " الذى أعلنته الشرطة المصرية , وتناقض الروايات المختلفة التى أعلنتها الشرطة والنيابة , وعدم وجود دافع منطقى - سواء للخادم او للزوجة - لذبح الزوج وشقيقته ثم ذبح الأسرة بأكملها بهذا الأسلوب الوحشى , الى جانب إستحالة تنفيذ الجريمة بواسطة شخص واحد .. !!؟؟؟ ولكنها جريمة مكتملة الأركان ومخطط لها جيداً , قامت بتنفيذها فرقة مُدربة على قتل وذبح الرجال والنساء والأطفال بدم بارد , حيث قامت هذه الفرقة بذبح 4 أفراد من الأسرة المجنى عليها بجروح ذبحية فى الرقبة فى سرعة وهدوء - و فى وقت واحد - وبدون إعطاء الضحايا أى فرصة للهروب او حتى الإستغاثة وطلب النجدة ..!!؟؟؟؟؟

********
و من الغريب والمريب ان الفيديو الذى نشرته مديرية أمن الأسكندرية يوم 20/2/2014 لإعترافات المتهم خالد حسين هاشم - والذى أعتبرته الشرطة الدليل القاطع على إرتكابه الجريمة - خضع للمونتاج والقطع المتكرر , و كان عبارة عن جُمل وكلمات متفرقة تم تجميعها بأسلوب " القص واللصق " , بهدف الوصول الى تطابق بين أقوال المتهم فى الفيديو وبين الرواية التى اعلنتها الشرطة ..!!؟؟؟ كما وضح فى الفيديو ان مدير أمن الأسكندرية كان يُوجه و يُلقن المتهم ببعض الإجابات التى وردت على لسانه .. بأسلوب واضح و مكشوف ..!!؟؟
{ فيديو اعترافات المتهم فى مكتب مدير أمن الأسكندرية يوم 20/2/2014 }
http://gate.ahram.org.eg/News/458914.aspx

*******
فهل قامت الأجهزة الأمنية بإختيار ابن الخادمة لتلفيق التهمة له , والتستر والتغطية على الجناة الحقيقيين , وإغلاق ملف الجريمة الى الأبد , وإجباره تحت التعذيب على الإعتراف بهذه المذبحة , التى لا يوجد له أى دافع لإرتكابها , ولا يستطيع شخص واحد تنفيذها بالاسلوب الذى تمت به ..!!؟؟
وما حدث فى هذه المذبحة , من تلفيق التهمة والحصول على اعترافات من متهم برئ بواسطة التعذيب , هو أسلوب معروف تستخدمه الشرطة والأجهزة الأمنية المصرية من عشرات السنوات , وحدث من قبل فى قضايا و جرائم و " مذابح " عديدة سابقة – كما سنوضح لاحقاً - للتغطية والتستر على الجناة الحقيقيين فى هذه الجرائم ..!!؟؟؟؟؟

ومن الغريب والمريب أيضاً ان الصفحة الرسمية لمديرية أمن الأسكندرية نشرت على موقعها - فور وقوع المذبحة مباشرة - فيديو وصور بشعة لجثث الضحايا المذبوحين والغارقين فى دمائهم , ومنها صور الطفل ميشيل – 6 سنوات - وهو مذبوح من رقبته والدماء تحيط به من كل جانب ( موقع العربية . نت يوم 17/2/ 2014 - و موقع إيلاف يوم 18/2/2014 ) ..
وهو تصرف شاذ ومشبوه من وزارة الداخلية , لم يحدث من قبل فى أى جريمة أو أى مذبحة أخرى .. و لا يراعى حُرمة الموتى ولا يراعى مشاعر الناس وخاصة أولاد وأشقاء الضحايا , ولا يوجد أى مبرر له.. !!؟؟
وكأن وزارة الداخلية بنشر هذا الفيديو وهذه الصور البشعة على موقعها , تفتخر و تحتفل فى " شماته " بهذه المذبحة و بهذه الصور المؤلمة ..!!؟؟؟؟
وقامت الصفحة بعد ذلك بحذف هذا الفيديو بعد ان تناقلته الصحف والفضائيات ووكالات الأنباء .!!؟؟؟

*******
وقد نشرت عدة صحف أقوال إحدى أقارب الضحايا , التى ذكرت ان نجل أحد كبار قادة الدعوة السلفية فى الأسكندرية هو الذى يقف وراء المذبحة , حيث انه كان يتردد على العقار لشراء شقة بالعقار الذى وقعت فيه الجريمة , وانه تقابل
مع الزوجة المجنى عليها عدة مرات , وحاول مواقعتها وإغراءها , إلا ان محاولاته باءت بالفشل وهددته الزوجة بأنها ستبلغ زوجها وانه سيقوم بعمل بلاغ ضده فور عودته من سفره , فقرر ابن القيادى السلفى تنفيذ الجريمة فور عودة الزوج من عمله فى مدينة شرم الشيخ وقبل تقديم البلاغ ضده .. وأن المسئولين متورطون فى الجريمة و انهم على دراية كاملة بالجناة الحقيقيين ويتسترون عليهم .. ( جريدة الأهرام الجديد الكندى فى 25/2/2014 – وموقع بالمصرى فى 28/2/2014 )

ولنا العديد من الملاحظات على هذه " المسرحية الهزلية " التى روجت لها الأجهزة الأمنية للتغطية على الجناة الحقيقيين :

1 - تم ذبح الضحايا الأربعة فى صمت تام وهم نيام و بدون إصدار أى صوت او ضجة - سواء من القتلة أو من الضحايا - وبدون وجود أى فرصة للضحايا للهروب او حتى الصراخ و الإستغاثة , وهو ما يدل على ان الجناة كانوا عدة أشخاص دخلوا كل الغرف و قاموا بذبح الضحايا فى نفس التوقيت .. وهى جريمة لا يمكن أن يقوم بها فرد واحد كما تدعى " المسرحية الرسمية " التى تم الترويج لها ..

2 - اسلوب و طريقة القتل بواسطة الذبح من العنق التى تم استخدامها لذبح أفراد الأسرة الأربعة - ومنهم الطفل ميشيل , 6 سنوات – تستخدمها فرق القتل و الجماعات الإرهابية المتطرفة , التى تعتبر هذا الأسلوب فى الذبح هو الطريقة " الشرعية " فى القتل ..!!؟؟

3 - قامت الأجهزة الأمنية عقب وقوع الجريمة مباشرة - وقبل أى تحقيقات من الشرطة او النيابة أو المعمل الجنائى - بنفى أى سبب طائفى للمذبحة .. وهو أمر يثير الريبة , ويؤكد وجود نية مسبقة لتوجيه الحادث وجهة محددة , والتغطية على السبب الحقيقى للمذبحة , والتستر على الجناة الحقيقيين و دوافعهم لإرتكاب المذبحة ......

4 - بدأت الأجهزة الأمنية عقب المذبحة فى محاولة تلفيق التهمة لأى شخص أو أى جهه , بخلاف القتلة الحقيقيين ..!!؟؟ فأعلنت عقب المذبحة انها تمت أنتقاماً من تأييد الأسرة للرئيس السورى بشار الأسد حيث أن الأسرة من اصل سورى.. !!؟؟ ثم سعت هذه الأجهزة لتلفيق التهمة لإبن المجنى عليها الثالثة " ريمون " , وإدعت انه اعترف بإرتكاب المذبحة .. ورتبت هذه الأجهزة أحد الأشخاص ليؤكد هذه الرواية , و قال انه شاهد ريمون وهو يتشاجر مع والدته ورب الأسرة , وانه شاهد ريمون وهو يغادر منزل الضحايا صباح يوم الحادث وعلى وجهه علامات التوتر ..!!؟؟؟؟؟( جريدة فيتو فى 17/2/2014 , وجريدة الأهرام فى 18/2/2014 , والعربية نت فى 19/2/2014 ) .
ولكن يبدو أن إتهام " ريمون " كان سيكشف الجناة الحقيقيين .. مما أدى الى استبعادة من القضية ..!!؟؟؟؟
ثم تجاهلت الأجهزة الأمنية والنيابة العامة الروايات التى أعلنتها بنفسها , وإدعت فى الرواية الثالثة ان الزوجة المسيحية طلبت من الخادم المسلم ( المتهم ) ذبح الزوج لكى تتزوج من الخادم بعد ذلك .. وهو إدعاء هزلى يكشف حيرة الأجهزة الأمنية وسعيها لإيجاد أى مبرر للمذبحة , يساير الرواية التى أعلنتها هذه الأجهزة للتغطية على الجناة الحقيقيين ..!!؟؟؟

5 - أدعت " المسرحية الأخيرة " التى روجت لها الشرطة أن المتهم قام بقتل شقيقة الزوج لأنها حضرت فجاة الى المنزل فى ذلك اليوم , ولكن شقيقة الزوج لم تحضر فجأة كما ادعت الشرطة , ولكنها كانت موجودة و مقيمة فى المنزل قبل يومين من الحادث ( جريدة الأهرام فى 18/2/2014 , وجريدة الوفد فى 19/2/2014 , و موقع البوابة نيوز فى 17/2/2014 – وموقع العربية نت فى 19/2/2014 ) ..
وهو ما ينفى الرواية الرسمية من أساسها عن تخطيط الزوجة والمتهم لقتل الزوج فى هذا اليوم , وعن قتلهما شقيقة الزوج لوجودها مصادفة فى المنزل فى ذلك اليوم ..
وحتى مع إفتراض حضور شقيقة الزوج فجاة فى ذلك اليوم , فكان يمكن تأجيل الجريمة ليوم آخر ..

6 - أدعت الرواية ان الزوجة قامت مع المتهم بذبح الزوج بعد أن قاما بذبح شقيقته .. ثم ذهبت للنوم بجوار طفلها لتأخذ قسطاً من الراحة ليمكنها أن تقوم بتقطيع الجثث وتوزيعها فى أكياس ..!!؟؟؟؟ ولكن تجاهلت تماماً هذه "المسرحية الهزلية " وجود الطفل ميشيل , الذى شاهد - حسب الرواية الرسمية - ذبح والده وعمته أمام عينيه و مع ذلك صمت تماماً , بل ذهب لينام بجوار والدته فى هدوء وسكينة وسط الجثث و الدماء التى غطت المنزل , وهو ما لا يقوى رجل بالغ – وليس طفل صغير - على فعله أو حتى رؤيته ..!!؟؟؟؟

7 - بالرغم من انه لا يوجد أى دافع منطقى لدى المتهم أو الزوجة لذبح الزوج وشقيقته , كما انه لا يوجد أى دافع لدى المتهم لذبح الزوجة والطفل ..فقد إدعت رواية الشرطة ان المتهم والزوجة قاما بقتل الزوج وهو نائم فى غرفة النوم بعد ان تناول وجبة العشاء وذهب للنوم .. ولكن معاينة النيابة والشرطة أثبتت ان جثة الزوج كانت فى غرفة المعيشة " الصالة " وليس فى غرفة النوم ( المصرى اليوم , و العربية نت , وجريدة اليوم السابع , وشبكة الإعلام العربية " محيط " فى 17/2/2014 ) .. وهو ما ينفى رواية الأجهزة الأمنية والنيابة العامة عن قيام المتهم والزوجة بذبح الزوج فى غرفة النوم , ويؤكد أن الجناة قتلوا الزوج بعد أن طرقوا باب الشقة وفتح لهم الزوج , فقاموا بطعنه عدة طعنات وذبحه فى غرفة المعيشة ( الصالة ) .. ثم قاموا بدخول غرف النوم وذبح بقية الأسرة فى نفس التوقيت ..

8 - اذا كانت الزوجة " الغنية " التى تمتلك عمارة كبيرة فى الأسكندرية , قد خططت لذبح زوجها لتتزوج من " الخادم " - كما ادعت الرواية الهزلية التى تم نشرها - فلماذا لم تستخدم الزوجة وسيلة أخرى غير القتل و الذبح مع سبق الإصرار والترصد - وهى جريمة عقوبتها الإعدام - لكى تتخلص من زوجها , مثل القتل بالسم أو إلقاء الزوج من أعلى العمارة .. وهى وسائل يمكن عدم كشفها بسهولة , و يمكن التغطية عليها بوسائل مختلفة و الهروب من عقوبة الإعدام .. !!؟؟؟
كما ان هذه " المسرحية الرسمية " لم تحدد كيفية تخطيط الزوجة و الخادم للنجاة من تهمة القتل والذبح بعد تنفيذ الجريمة ..!!؟؟ كما لم تحدد هذه الرواية الهزلية كيفية تصرف الزوجة والمتهم مع الطفل ميشيل الذى شاهد عملية ذبح والده وعمته كما ادعت الرواية ..!!؟؟ أم هل خططت الأم لذبح طفلها حتى تخفى جريمتها ..!!؟؟؟؟؟

9 - ذكرت التحقيقات ان جيران الأسرة المذبوحة شاهدوا " شخص غريب" يخرج من المنزل عقب إرتكاب الجريمة ..( العربية نت واليوم السابع والبوابة نيوز فى 17/2/2014 ) ولو كان هذا الشخص هو " الخادم " , المعروف للجيران و الذى يعمل فى المنزل , والذى أتهمته الشرطة والنيابة بإرتكاب المذبحة , لكان الجيران تعرفوا عليه وأبلغوا الشرطة عنه على الفور ....

10 - قال المتهم فى إعترافاتة أن الزوجة قامت بإخفاءه فى الشرفة (البلكونة ) حتى حضور الزوج ..!!؟؟؟ ولكن لا يمكن لقاتل ان يتخفى فى البلكونة , لأن كل الجيران سوف يشاهدونه ويقومون بالإبلاغ عنه .. وتثبت عليه الجريمة بشهادة شهود عديدين ..!!؟؟؟؟

11 - لماذا لا توجد أى أثار لجروح او خدوش فى المتهم جراء قتل 4 اشخاص .. وما ينتج عن هذة الجريمة من مقاومة الضحايا للقاتل ومحاولتهم الدفاع عن انفسهم والتخلص منه .. خاصة أنه جانى واحد قتل 4 أشخاص كما تدعى الرواية الرسمية ..!!؟؟؟

12 - لماذا لم تطلب الشرطة والنيابة تسجيل أو بيان من هيئة الإتصالات المصرية يثبت الإتصالات التليفونية التى أدعت الأجهزة الأمنية ان الزوجة قامت بها مع المتهم , خاصة الإتصال الذى أدعت هذه الأجهزة أن الزوجة قامت به يوم الحادث لكى تطلب من المتهم الحضور لذبح زوجها ..!!؟؟؟؟؟؟؟

13 - قال اللواء أمين عز الدين مدير أمن الأسكندرية أن المتهم نفذ الجريمة فى الساعة الثانية عشرة مساء يوم الحادث .. وانه انتظر حتى الصباح ثم إشعل النار فى الشقة قبل ان يهرب ( جريدة فيتو 20/2/2014 ) .. ولكن لم يعلل مدير الأمن سبب انتظار المتهم من الساعة الثانية عشرة مساءاً حتى الصباح فى مسرح الجريمة ووسط الجثث والدماء - بدلاً من هروبه بسرعة - وهو ما يعرضه للقبض عليه و كشف جريمته وإعدامه ..!!؟؟؟

14 - شهد جيران الأسرة المذبوحة بحسن خلق الأسرة كلها .. وقال جيران الأسرة : { استاذ يوسف رجل فى حاله , ومالوش دعوة بحد , ولا ليه فى أى مشاكل هو وعائلته الله يرحمهم .. وأفرادها لا يختلطون كثيراً بالجيران .. لكنهم أسرة طيبة .. ده لسه واصل امبارح من عمله بشرم الشيخ .. وسلم على كل جيرانه قبل ما يدخل شقته ..} ( جريدة اليوم السابع , والبوابة نيوز , و العربية نت فى 17/2/2014 ) .

15- صرح المستشار حسام الحداد مدير نيابة باب شرق بالأسكندرية و رجال المباحث عقب الحادث مباشرة ان قتل الأسرة تم بدافع إنتقامى , وأن الجناة تتبعوا الزوج وراقبوه حتى وصل الى المنزل , و ان الزوج تم قتله فى غرفة المعيشة بعد ان طرق الجناة الباب و قام الزوج بفتحه لهم , فقاموا بطعنه عدة مرات , ثم توجهوا الى غرفة نومه حيث كانت الضحية الثانية وهى الزوجة نائمة فقاموا بذبحها , ثم توجهوا الى غرفة نوم الطفل ميشيل وخالته , وقاموا بذبحهم وهم نائمون ( العربية نت وجريدة النهار فى 17/2/2014 , وجريدة اليوم السابع فى17 و 18/2/2014 ) .. وهو ما يؤيد أقوال أقارب الأسرة المذبوحة عن الحادث , وعن علاقة ابن القيادى السلفى الكبير فى الأسكندرية بالجريمة بعد ان حاول استمالة الزوجة , وبعد ان صدته الزوجة وهددته بإبلاغ زوجها بعد عودته من السفر وتقديم بلاغ ضدة , فقام الجناة بتتبع الزوج حتى وصل الى المنزل , وقاموا بذبح الأسرة كلها قبل إبلاغ الزوج للنيابة و كشف حقيقة القيادى السلفى .. وقبل تحول الأمر الى فضيحة جديدة للسلفيين تُضاف الى فضائح سابقة لقيادات سلفية علقت بهم ولوثت سمعتهم حتى اليوم .. ومنها فضائح لقيادات الدعوة السلفية مثل أنور البلكيمى العضو السابق فى مجلس الشعب عن حزب النور السلفى الذى تم الكشف عن علاقته بأحدى الراقصات , الى جانب كذب ادعائه فى محضر شرطة بأنه تعرّض لاعتداء مسلح وسرقة مائة ألف جنيه حصل عليها من مجلس الشعب ، , وكذلك فضيحة القيادى السلفى على ونيس الذى تم ضبطه يمارس الجنس مع فتاة فى سيارته فى الطريق العام .... وغيرها من الفضائح التى مست قيادات السلفيين .. !!؟؟

وفى تصريح خطير يكشف الكثير من الأسرار عن علاقة الدعوة السلفية بالأجهزة الأمنية المصرية , قال الشيخ محمد عبد المقصود الداعية السلفى بالحرف : { الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية هو رجل تابع للمخابرات .. وبيقبض فلوس منهم .. والأيام هتكشف .. وأنا تحت يدى وثائق ..} وقد صمت تماماً الشيخ ياسر برهامى , ولم ينفى هذا التصريح الخطير ( جريدة المصرى اليوم فى 8/3/2014 و 9/3/2014 , وموقع الإسلاميون فى 9/3/2014 )
وكان الشيخ محمد عبد المقصود قد كشف من قبل عن العلاقة الوثيقة بين الدعوة السلفية مع الأجهزة الأمنية و قيادات الجيش ( جريدة اليوم السابع فى 21/7/2013 )

*********
فهل قامت الأجهزة الأمنية المصرية بتنفيذ مذبحة الأسرة المسيحية فى الأسكندرية لحساب قادة الدعوة السلفية المتحالفين معها , وكمحاولة للتودد لهم ومغازلتهم وكسب ودهم .. أو على الأقل قامت هذه الأجهزة بالتستر والتواطؤ وحماية القتلة الحقيقيين من الدعوة السلفية , وذلك بهدف التغطية على فضيحة ابن القيادى السلفى ومحاولته مواقعة وإغواء الزوجة القتيلة , ومنع الزوج من تقديم بلاغ يفضح فيه ابن القيادى السلفى وبقية قيادات الدعوة السلفية , ومنع فضيحة جديدة - تضاف لفضائح الدعوة السلفية السابقة - يمكن ان تنهى وتقضى على هذا التيار بين الشعب المصرى , مثلما تم القضاء جماهيرياً من قبل على جماعة الإخوان المسلمين .. خاصة أن محاولات التغطية على الجناة الحقيقيين فى المذبحة ومحاولة تلفيق التهمة لأشخاص و جهات عديدة - ومنها الفصائل السورية وابن الضحية الثالثة - قد بدأت عقب المذبحة مباشرة , وقبل أى تحقيقات أو تحريات او تقارير للمعمل الجنائى , الى جانب التضارب الواضح فى أقوال " المتهم البرئ " و كبار رجال الشرطة والنيابة العامة , والتى ينفى كل منها الأخرى .. !!؟؟؟؟

15/3/2014
( يُتبع.. إن شاء الله )

3  الاخبار و الاحداث / أخبار العراق / أسر ضحايا "الديابية" الأقباط نستغيث بالرئيس والمشير السيسي لرفع الظلم عنا في: 23:06 08/02/2014


أسر ضحايا "الديابية" الأقباط نستغيث بالرئيس والمشير السيسي لرفع الظلم عنا



عدلى منصور و المشير السيسي   


* حرقت بيوتنا ومتاجرنا وكنيستنا ثم حبسنا والجناة أحرار طلقاء 

* أطفال المحبوسين في قضية الديابية يعيشون علي الإحسانات

* المحبوسين من الفقراء المعدومين لولا أهل الخير لمات أبنائهم جوعا

* السجناء يعانون من معاملة سيئة داخل سجن الفيوم

 

بني سويف : جرجس وهيب



قال مجدي عبد الله ابن عم المحبوسين في أحداث قرية الديابية الطائفية بمركز الواسطي بمحافظة بني سويف، أن المتهمين الستة الذين تم تجديد حبسهم لمدة 45 يوم هما أصحاب اسر كبيرة ولديهم أطفال صغار، في مختلف المراحل التعليمية.
 

وهم ومن الأسر البسيطة  والفقيرة للغاية التي بفقد عائلها أصبحت تعيش علي أحسنات أهل الخير  ،فعمي نادي غالي يبلغ من العمر 70 عام مزارع بسيط ويعاني من العديد من الإمراض ومع هذا محبوس في القضية، وابنة ميلاد نادي غالي 31 عام يعول 6 أطفال في مراحل تعليمية مختلفة وماهر عياد طانيوس 32 عام لديه 3 أطفال في مراحل تعليمية مختلفة، وحصل قبل حبسه بأيام علي قرض لإقامة دكان بعد أن ضاقت به سبل الرزق معرض للسجن بعد تراكم الديوان، نتيجة لحبسه لمدة 6 شهور متتالية مع باقي المتهمين.
 

 و جرجس عبد الله 42 عام وهو عامل اجري لديه 5 أطفال في المراحل التعليمية المختلفة  و ميلاد يوسف رزق 35 عام،  وهو قبض عليه علي الرغم من انه لم يري المشاجرة من الأصل.
 

 وكان في زيارة لأحد أقاربه بالقرية يوم الإحداث ولديه طفل مريض بمرض خطير ويحتاج إلي تغير دم بصفة مستمرة ونبيل عوض طانيوس 30 عام لديه 3 أطفال أكبرهم في الصف الثالث الإعدادي وهو عامل زراعة يعيش علي رزق يوم بيوم 

ويضف مجدي عبد الله أننا حرقت منازلنا ومتاجرنا وكنيستنا وانضربنا ومع هذا حبسنا واتخربت بيوتنا ومن قاموا بالعنف أحرار .
 

وأضاف أن المحبوسين في سجن الفيوم اشتكوا لنا شكوى مرة من سوء المعاملة في السجن بتوصية من احد أقارب المتهمين ،وناشد الرئيس عدلي منصور، والفريق عبد الفتاح السيسي لرفع الظلم عنهم والإفراج عن المحبوسين.
4  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أقباط يُقتلون لعجزهم عن دفع الفدية .. وآخر يبيع أرضه لدفع الإتاوة بعد فشل الأمن في حمايته في: 18:47 04/02/2014
   
  ..."إم سي إن" تواصل رصد معاناة أقباط أسيوط
 
أقباط يُقتلون لعجزهم عن دفع الفدية .. وآخر يبيع أرضه لدفع الإتاوة بعد فشل الأمن في حمايته




أسيوط (مصر) في 2 فبراير/إم سي إن/
تواصل "إم سي إن" رصد معاناة الأقباط بأسيوط، صعيد مصر، الذين تفرض عليهم الإتاوات من قبل البلطجية ويتم قتلهم أو خطفهم إذا عجزوا عن دفع الإتاوات. وكانت "إم سي إن" قد نشرت أمس تقريرًا عما يتعرض له أقباط قرية الشامية بأسيوط.

التقت إم سي إن حنا جريس سوريال، الذي كان يمتلك قطعة أرض مباني في الجانب الآخر من قسم شرطة ساحل سليم، بأسيوط وقام البلطجية بطلب 30 ألف جنيه إتاوة، وعندما رفض تم خطف ابنه وتمت كتابة ورق مزور ببيع أرضه وعلى أثر ذلك حرر المحضر رقم 2082 لسنة 2013 إداري قسم ساحل سليم اتهم فيه كلًا من: يسري حامد ومحمد عبد الوهاب ولولي فرحان، بتشكيل تنظيم عصابي مسلح للسطو على أراضي الأقباط في القرية وتم تحويلهم للنيابة ولكنها سرعان ما أفرجت عنهم، وقاموا بوضع يدهم على الأرض. وعاد البلطجية ليرفعوا الإتاوة ل 450 ألف جنيه، واضطر بعد عجز الشرطة لبيع أرضه ودفع الفدية، بعد نقل أبنائه وأسرته لموقع بعيد ومجهول خوفًا عليهم بعد تهديدهم بالقتل.

ويقول أحد أقاربه "إنه عندما طلب من الشرطة التدخل قال له أحد الضباط: "لو ذهبنا سيمضوا وبعد ما ننسحب سيعودوا ثانية، فالأفضل أن تتفاهم معهم"، ولذا لم يجد الرجل وسيلة سوى بيع الأرض ب 600 الف ليدفع منها 450 ألف جنيه الإتاوة التي تم رفعها عقابًا له لإبلاغ الشرطة لاسيما وأنه أرسل العديد من الاستغاثات لمدير أمن المحافظة ووزارة الداخلية دون فائدة.

وفي قرية بني عديات، يعاني الأقباط أيضًا من فرض الإتاوات وتضطر الأسر القبطية لدفع الإتاوات لاستعادة ذويها المختطفين فيمتنعون عن إبلاغ الجهات الأمنية حرصًا على أنفسهم من بطش المجرمين، واستغل البلطجية ارتفاع المستوى المادي للأقباط بالقرية التابعة لمركز منفلوط لفرض سطوتهم عليهم.

وقال أحد أقباط القرية لـ/إم سي إن/ "إن نسب الأقباط تتراوح في القرية بين 20٪ من إجمالي عدد السكان وأنهم يعانون منذ فترة طويلة نتيجة غياب الأمن من فرض الإتاوات والفدية بعد خطف ذويهم والتهديد بخطف الفتيات واغتصابهن حتى أنهم قاموا بالاستيلاء على أراضي ومقابر الأقباط مثل الاستيلاء على مقبرة مملوكة للقس أفرايم شنودة وطلبوا منه 500 ألف جنيه حتى يرحلوا عنها، وأمثلة كثيرة مثل يوسف فرج ملوكة الذي تم خطفه من سيارته أثناء عودته من العمل ثم قتلوه بالرغم من سداد أسرته للمبلغ، وراسل يونان، ضحية أخرى دفعت عائلته مبلغ 100 ألف جنيه نظير استرداد نجلهم، بينما عاد ميلاد حنا (20 سنة) يوم 17 أغسطس الماضي واضطرت أسرته للرضوخ لهم ودفع مبلغ 250 ألف جنيه ورغم إبلاغ الشرطة فلم تتحرك، وحررت المحضر رقم 3712 لسنة 2013 إداري منفلوط، ولم يسفر عن شيء على أرض الواقع، كما اختُطف عزت سامى يوسف في سبتمبر الماضي أثناء ذهابه للعمل وتدخل الوسطاء وانتهت الأزمة بدفع ذويه 100 ألف جنيه كما اختطف مايكل نبيل مسعد (7 سنوات) في سبتمبر الماضي أيضًا من أمام مدرسته وتم تسليمه لعائلته في طريق مطار أسيوط نظير 150 ألف جنيه وهو نفس ما حدث مع مينا طلعت فوزي (22 سنة) وأجبرت أسرته على دفع 60 ألف جنيه للخاطفين وتعرض بعض المخطوفين لعمليات تعذيب".

وأضاف "تزايدت عملية القتل بعد الخطف لعدم دفع الفدية ثمنًا مثل "اختطاف الطفل أبانوب عزيز نيروز مقابل فدية مالية وعندما لم يقدر أهل الطفل على دفع الفدية تم قتل الطفل مخنوقًا وعثر عليه ملقى في الترعة وعليه آثار تعذيب شديد وبطريقة بشعة ووحشية وذلك لعدم مقدرة والده على دفع الفدية، وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل رقم 4255 إداري قسم شرطة ديروط. ومقتل محسن أرنست بقرية السراقنا وزوج ابنته أمام قرية الأنصار، ومقتل شهدي إيليا بولس 64 بطلق ناري شيخ بلد بقرية السراقنا، ومقتل نظير مسرع 55 سنة ونجله هاني نظير بقرية بني محمد الشهابية، ومقتل يعقوب جاد السيد 25 سنة ومقيم بقرية الحبالصة بالقوصية، ومقتل الطالب فاروق هنري عطا الله بديروط على يد بلطجية، وقتل القبطي وحيد منعم الكدواني 35 سنة مقيم بالحبالصة بعد خطفه من قبل مجهولين وطلب الخاطفون فدية مالية قدرها مليون جنيه والتي لم تستطع أسرته دفع المبلغ فوجدت جثته داخل "شوال" مشنوقًا".

وتابع "وتتعدد حالات الخطف من أطفال وأطباء مثل: إبراهيم صفوت إبراهيم 12 سنة طالب بالمرحلة الإعدادية، وصفوت ماجد إبراهيم 9 سنوات طالب بالمرحلة الابتدائية بمنفلوط وتم إطلاق سراحهم بعد دفع الفدية، واختطاف الطفل أبانوب عماد رزق الطالب بالصف الأول، وفيكتور ممدوح فضلي 24 سنة، بمركز الغنايم بأسيوط وتم إطلاق سراحه بعد الفدية المطلوبة، واختطاف عزت عطا هلال 52 سنة ومقيم بقرية العزبية التابعة لمركز منفلوط بأسيوط، كما قام مجهولون بخطف طبيب قبطي يدعى ميلاد شوقي 45 عامًا أثناء عودته من عيادته بقرية العتمانية مركز البدارى، وخطف قبطي يدعى أبانوب حسني نظير بمركز صدفة، واختطاف قبطي يدعى ممدوح راغب مرقص 60 سنة مقيم بأسيوط، واختطاف قبطي وسيارته يدعى سعيد دميان 48 سنة بقرية كومبوها بديروط، واختطاف شاب قبطي يدعى أبانوب يسري إسرائيل 17 سنه ومقيم بمركز الغنايم.

وفى مركز صدفا، قامت مجموعات بفرض إتاوات على أقباط قرية البربا؛ حيث تمت مهاجمة مبنى كنسي تحت الإنشاء لرفض دفع إتاوة.

وقال القمص فليمون عبدالله مشرقي كاهن كنيسة مارجرجس بالقرية لـ/إم سي إن/ "تلقيت اتصالًا هاتفيًا من بلطجية القرية الذين ينتمون لعائلة "الضبايعة" وطلبوا إتاوة تزيد عن 100 ألف جنيه حتى يتركونا نستكمل المبنى. ولعدم القدرة على الدفع صعدوا وقاموا بهدم أسوار الطابق الأول وتم تحرير محضر بالواقعة.

وأضاف "أن البلطجية قاموا أيضًا بفرض إتاوات على بعض الأقباط وأجبروا أسرة مسيحية على ترك منزلها والهروب بعد تهديدهم بقتل أبنائهم وهي أسرة "نبيل داود" الذي ترك منزله وتم الاستيلاء عليه من قبل البلطجية، وتواجه عدة أسر المسيحية نفس المصير في ظل تراخي الشرطة على ردعهم رغم قدرتها القبض عليهم إذا ما كانت هناك نية حقيقية. ويمثل عدد المسيحيين بالقرية 12 ألف مسيحي من تعداد 45 ألف هو العدد الإجمالي للقرية".

وفي مركز القوصية تقوم عائلة الزعاولة بتهديد أقباط القوصية بالقتل وخطف أبنائهم في حال عدم دفع الإتاوات التي يفرضونها عليهم، ويذهبون إلى منازل الأقباط ويطالبونهم بدفع إتاوات تبدأ من 10 آلاف جنيه وتصل إلى مئة ألف جنيه، وتكرر الأمر عشرات المرات، وفي كل مرة يقوم الأقباط بالدفع. وأغلب الأقباط الذين يتم فرض إتاوات عليهم لا يذهبون إلى قسم شرطة القوصية لتحرير محاضر، نظرًا لوجود أفراد داخل قسم الشرطة يقومون بإبلاغ هؤلاء البلطجية بمن يقومون بتحرير محاضر ضدهم، وهو ما يشكل خطورة على حياة من يقومون بتحرير هذه المحاضر.
 




5  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى حكومة العميل الإخوانى الببلاوى .. ماذا أنتم فاعلون ..!!؟؟؟؟؟ في: 19:37 25/01/2014
الى حكومة العميل الإخوانى الببلاوى .. ماذا أنتم فاعلون ..!!؟؟؟؟؟

بقلم دكتور سيتى شنوده

ما هو موقف حكومة الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء المصرى من الحرب الإرهابية الدولية التى تشنها عصابة الإخوان الإرهابية - مع دول عديدة - ضد مصر والشعب المصرى , والتى تقوم فيها بتفجير وقتل المصريين فى الشوارع كل يوم ..!!؟؟؟
وما هى قرارات الببلاوى وحكومته التى أتخذها للتصدى للتفجيرات والعمليات الإرهابية التى تحرق وتدمر مصر و تقتل وتصيب المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟

وهل الدعوات العديدة للمصالحة مع العصابة الإخوانية - التى يطلقها الببلاوى و العديد من أعضاء حكومته – هى التى ستتصدى للعمليات والتفجيرات الإرهابية ,  و هى التى ستوقف تنفيذ مخطط الجماعة لتركيع مصر وإعادة إحتلالها , طبقاً لخطط أمريكا لتقسيم مصر وتدميرها ..!!؟؟؟
وهل الإجراءات الصورية التى أتخذتها حكومة الببلاوى كافية للتصدى لإرهاب جماعة الإخوان الدولية , وأجهزة المخابرات الأجنبية العديدة المسانده لها ..!!؟؟؟

ان مكافحة الإرهاب لا تتم بوضع المدافع فوق المبانى و أقسام الشرطة , ولكن بالوقاية من العمليات الإرهابية قبل تنفيذها , وإعتقال الإرهابيين والمخططين والممولين لهذه الجرائم لإحباط ومنع  عملياتهم الإرهابية قبل تنفيذها.. وهذا لن يتأتى إلا بإعادة جهاز أمن الدولة - وهو الجهاز الأول المسئول عن الوقاية من العمليات الإرهابية – لوضعه السابق , قبل ان يقوم الحكم الإخوانى ووزير الداخلية الحالى اللواء محمد إبراهيم بتدميرة تدميراً كاملاً , حيث تم تقليص فرق مكافحة الإرهاب من 60 فرقة الى 4 فرق فقط , وطرد 450 ضابط من أكفأ ضباط مكافحة الإرهاب , وتحويلهم الى إدارات المرور ومباحث الأداب ..!!؟؟؟؟؟؟

كما ان مكافحة الإرهاب لن تتم فى وجود 254 ضابط شرطة ينتمون الى جماعة الإخوان الإرهابية و معروفين بالأسم , و متغلغلين فى كل مكاتب وإدارات الشرطة المصرية ويشاركون فى تنفيذ العمليات الإرهابية , ويرفض وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم إتخاذ أى إجراء بشأنهم , وهو ما ذكره الدكتور عبد الرحيم على الصحفى والباحث فى شئون الجماعات الإسلامية يوم 20/11/2013 لبرنامج القاهرة اليوم ..!!؟؟؟

وهل تم إقرار خطة مُحكمة لتأمين ضباط الشرطة والقضاة والشخصيات العامة والصحفيين والإعلاميين المستهدفين من هذه الجماعة الإرهابية .. !!؟؟؟
وهل تم إعداد خطة لتأمين الكنائس والأديرة والأقباط المخطط لقتلهم بواسطة عصابة الإخوان الإرهابية ..!!؟؟؟؟
وهل تم استيراد الأجهزة الآلية للكشف عن المفرقعات وإبطال مفعولها , بدلاً من الطرق اليدوية التى تؤدى الى قتل وإصابة الكثيرين ..!!؟؟؟

ولماذا يتم السماح بالمظاهرات اليومية لبلطجية الإخوان التى تقطع الطرق وتحرق وتقتل وتروع الناس فى القاهرة والعديد من المحافظات ..!!؟؟؟
ولماذا لم يتم تطبيق قانون التظاهر على بلطجى إخوانى واحد ..!!؟؟؟

ولماذا لم يصدر حتى اليوم حكم واحد ضد إرهابى واحد من قادة الإخوان ومن الذين فجروا وقتلوا المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟؟
ولماذا لم يتم تنفيذ قرار تخصيص دوائر قضائية لسرعة الفصل في قضايا الإرهاب , ولردع من يقوم بتفجير وقتل المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟ .
ولماذا لم يتم تطبيق المادة 86 من قانون العقوبات- التى تتعلق بالجرائم الإرهابية – على إرهابى إخوانى واحد ..!!؟؟؟؟؟
ولماذا لم يتم إصدار قانون الإرهاب حتى اليوم , بالرغم من الحرب الإرهابية الدولية المعلنة ضد مصر , من جماعة الإخوان الدولية الإرهابية والعديد من الدول الأجنبية وأجهزة مخابراتها ..!!؟؟؟؟
وما هى الجهة المسئولة عن السماح بهروب الكثير من قيادات الإخوان وقيادات الإرهاب للخارج , للإستمرار فى التخطيط للعمليات الإرهابية وقتل المصريين , وشن الحملات الإعلامية والدعائية ضد مصر من الخارج ..!!؟؟؟؟

وهل التفجيرات و الهجمات المتعددة التى قامت بها العصابة الإرهابية - والتى قُتل واصيب فيها المئات من المصريين الأبرياء - تعنى أى شئ للحكومة العميلة .. ومنها التفجيرات التى تمت أمس الجمعة 24/1/2014 , و التى تم فيها تفجير مديرية أمن القاهرة , ومحطة مترو البحوث بالدقى بالجيزة , و قسم شرطة الطالبية بالهرم بالجيزة , وسينما رادوبيس بالهرم ..!!؟؟؟؟

وهل الدعوات التى يطلقها العديد من أعضاء حكومة الببلاوى للمصالحة مع جماعة الإخوان الدولية الإرهابية , مقابل " إعتذار" الجماعة عن جرائم قتل المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء , هى للتمهيد لإعادة هذه العصابة الإرهابية لحكم مصر ..!!؟؟؟؟

25/1/2014

6  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل تحالف الفريق السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجزء الثانى في: 13:44 29/12/2013
هل تحالف الفريق السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجزء الثانى


بقلم دكتور سيتى شنوده

من الغريب أن يستمر   اللواء محمد إبراهيم فى منصب وزير الداخلية بعد ثورة 30 يونيو , التى أطاحت بحكم جماعة الإخوان المسلمين من مصر , بالرغم من ان مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين هو الذى اختار اللواء ابراهيم  وقام بتعيينه  وزيراً للداخلية فى حكم الإخوان , وبالرغم من الصداقة و العلاقة الشخصية بينه وبين الرئيس المعزول محمد مرسى ,  وبالرغم من ان ابراهيم  كان ينفذ سياسات مكتب الإرشاد حرفياً , خاصة خطة تدمير جهاز مباحث أمن الدولة وجهاز مكافحة الإرهاب , حيث تم تقليص فرق مكافحة الإرهاب فى جهاز أمن الدولة من 60 فرقة الى 4 فرق فقط   , وبالرغم من  فشله فى التصدى للتفجيرات والعمليات الإرهابية المتكررة التى تحدث يومياً وتقتل وتصيب العشرات من الأبرياء ..!!؟؟؟
 
فهل استمرار اللواء إبراهيم فى وظيفته الخطيرة والحساسة  يعود لكفاءة نادرة يتمتع بها  .. أم لأنه  لا يوجد فى وزارة الداخلية من يصلح لهذا المنصب  بخلاف الوزير , الذى اختاره و عينه مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين لتنفيذ خطة  تدمير مصر وأخونتها ..!!؟؟؟
 
وهل ما يحدث يومياً من عمليات إرهابية تقتل وتصيب العشرات من المصريين الأبرياء – بدون إتخاذ أى إجراءات وقائية لمنع هذه الجرائم – هو دليل و  مقياس لكفاءة وزير الداخلية  وقدرته على مواجهة الحرب الإرهابية الدولية المعلنة ضد مصر والشعب المصرى من جماعة الإخوان المسلمين الدولية  و من دول وأجهزة مخابرات عالمية عديدة متحالفة معها  ..!!؟؟؟؟
 
أم أن استمرار اللواء ابراهيم  على راس وزارة الداخلية فى هذه  الظروف الخطيرة التى تمر بها مصر , له هدف آخر غير مُعلن ..!!؟؟؟؟؟؟
 
فقد بدأت جماعة الإخوان المسلمين عقب وصولها الى حكم مصر فى تنفيذ  خطة منهجية لتدمير جهاز مباحث أمن الدولة ( الأمن الوطنى )   وإزاحة كبار قياداته من خبراء مكافحة الإرهاب ,  وتدمير ملفاته التى تحوى الكثير من أسرار وجرائم الإخوان .. ولكن من الغريب والمريب  ان خطة تدمير الجهاز التى بدأت فى عهد الإخوان على يد اللواء منصور العيسوى , مازالت مستمرة  بعد ثورة 30 يونيو 2013   وحتى اليوم على يد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية الحالى  , حيث تم  تقليص  فرق مكافحة الإرهاب من 60 فرقة الى 4 فرق فقط  , بالرغم من حاجة مصر - فى هذا الوقت تحديداً – لخبرة وكفاءة جهاز مباحث أمن الدولة وجهاز مكافحة الإرهاب   لمواجهة  الحرب الإرهابية الدولية المعلنه ضد مصر ,  وبالرغم من  الحوادث الإرهابية  والتفجيرات المتعددة  التى تقوم بها جماعة الإخوان  يومياً  فى سيناء ومعظم المحافظات المصرية , والتى سقط فيها المئات من الشهداء  والمصابين الأبرياء !!؟؟؟؟؟؟
 
وفى الوقت الذى تعتمد  فيه حرب العصابات ومكافحة الإرهاب  على قاعدة معلومات أساسية  عن الإرهابيين , وعلى المباغته والهجوم الوقائى و استخدام  المعلومات الإستخبارية المتجددة  للوقاية من  حوادث الإغتيالات والتفجيرات قبل وقوعها  ,  تم إلقاء عبء مكافحة الإرهاب على  الجيش الغير مؤهل للقيام بحرب العصابات أو للتعامل مع الجماعات الإرهابية المدعمة من أجهزة مخابرات دولية , والمدربة على أعلى مستوى والمسلحة بأحدث الأسلحة الثقيله والصواريخ والقنابل المدمرة المتطورة  , وهو ما يؤدى الى سقوط العديد من الضحايا فى صفوف الجيش والشعب المصرى , فى حرب غير متكافئة بين جيش نظامى مدرب على الحرب بين الجيوش والدول , وبين عصابات إرهابية دولية مُدربة على أعلى مستوى على حرب المدن والشوارع ,  ولها ظهير دولى  ومخابراتى فى دول كبرى عديدة  , وتستخدم أساليب الكر والفر , ولا يوجد لديها أى قواعد أو مبادئ تستخدمها فى  عملياتها الإرهابية ..
 
***********
 
وقد أدلى الدكتور عبد الرحيم على الباحث فى شئون الحركات الإسلامية  ورئيس تحرير موقع البوابة نيوز بتصريحات  خطيرة يوم 20/11/2013  لبرنامج القاهرة اليوم الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب عن عملية  التدمير المنهجى  لجهاز  مباحث أمن الدولة
 ( الأمن الوطنى ) التى  بدأت  فى حكم الإخوان والمستمرة  حتى اليوم   بعد ثورة 30 يونيو ,  لتدمير وشل  الجهاز الأول المسئول  عن مكافحة الإرهاب و الوقاية من العمليات الإرهابية  وحماية الجبهة الداخلية فى مصر ....
 
وقال الدكتور عبد الرحيم أنه تنفيذاً لهذا المخطط الشيطانى فقد تم تقليص فرق مكافحة الإرهاب فى جهاز أمن الدولة من 60 فرقة الى 4 فرق فقط , يرأسهم ضابط خريج كلية التربية الرياضية ..!!؟؟؟
وتحدث عن وجود 254  ضابط شرطة يعملون  حالياً  فى وزارة الداخلية ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين -  التى تخطط  لتدمير مصر وحرقها  لإعادة الحكم الإخوانى -  وأن وزارة الداخلية قامت فى عهد الرئيس السابق محمد مرسى  بنقل 450  ضابط  من أكفأ ضباط أمن الدولة   و الأمن السياسى فى العالم  الى وظائف فى إدارات  المرور ومباحث الآداب , و رفض وزير الداخلية الحالى اللواء محمد ابراهيم   عودة هؤلاء الضباط حتى اليوم ..!!؟؟؟
كما أشار الدكتور عبد الرحيم على الى وجود تقرير رسمى موجود  من أكثر من شهرين على مكتب الوزير بشأن ضباط الشرطة ال  254 المنتمين الى جماعة الإخوان المسلمين , ولكن رفض الوزير البت فى هذا التقرير حتى اليوم ..!!؟؟؟؟
 
https://www.youtube.com/watch?v=bFx2_7ndBU4
 
http://www.youtube.com/watch?v=RsiRpz7AD6I
 
وقال عبد الرحيم على  ان  الهدف الأول لجماعة الإخوان المسلمين بعد أن وصلت الى السلطة كان هو تدمير جهاز مباحث أمن الدولة , الذى واجههم وعرف أسرارهم طوال 30 سنة , و ان الإخوان دفعوا الناس يومى 5 و 6 يناير 2011 لحرق  جهاز أمن الدولة لتدمير الوثائق الهامة التى تدين الإخوان فى هذا الجهاز .. وان اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية فى عهد الإخوان قام بتعيين اللواء محمد عبدالله  - مدير أمن حلوان وقتها - رئيساً لجهاز مباحث أمن الدولة لبدء خطة تدمير وتصفية  الجهاز , فقام الأخير بإزاحة  وإقالة الصف الأول والثانى والثالث  من قيادات  أمن الدولة الذين يشغلون أعلى المناصب بين ضباط وقيادات وخبراء مكافحة الإرهاب فى  الجهاز ,  وهم كل مديرى الإدارات ورؤساء المجموعات ورؤساء الأقسام فى جهاز مباحث أمن الدولة .. !!؟؟؟؟؟؟؟؟
وتم  فى هذه الحركة إزاحة و إقالة 450 ضابط من أكفأ ضباط أمن الدولة  وخبراء الإرهاب والأمن السياسى فى العالم , والذين تدربوا على مكافحة الإرهاب فى انجلترا وغيرها من  الدول , وان وزير الداخلية الحالى اللواء محمد ابراهيم   يرفض عودة هؤلاء الضباط الأكفاء حتى اليوم  الى عملهم فى أمن الدولة وفرق مكافحة الإرهاب ..!!؟؟؟؟
 
ويتحدث عبد الرحيم على عن العديد من كبار قيادات جهاز أمن الدولة وخبراء مكافحة الإرهاب الذين تم إقالتهم من جهاز أمن الدولة وفرق مكافحة الإرهاب , وتعيينهم فى إدارة المرور ومباحث الآداب  و " قسم امناء الشرطة للحراسات " ,  فى الوقت الذى تحتاجهم مصر لمقاومة الحرب الإرهابية المعلنه ضدها  ..
ومن أمثلة كبار الضباط والقيادات المتخصصة فى مكافحة الإرهاب الذين تم عزلهم  وإقالتهم من مباحث أمن الدولة ( الأمن الوطنى ) :
1 -   اللواء سيد الحبال  : المسئول عن فرق مكافحة الإرهاب , والذى كان يقوم بتدريس  طرق مكافحة الإرهاب فى العديد من دول العالم , والذى تم نقله الى " قسم امناء الشرطة للحراسات "  وهو القسم المسئول عن توزيع أمناء الشرطة على  أماكن الحراسات ..!!؟؟؟؟
2 - اللواء أكرم فوزى  : الخبير فى مكافحة الإرهاب  الذى كان يعمل فى الخارج   بمرتب 20 ألف دولار شهرياً , والذى حضر بعد ثورة 30 يونيو لكى يعود الى عمله , فتم تعيينه فى إدارة المرور ..!!؟؟؟؟
3 - العميد محمد عليوة : المتخصص فى مكافحة الإرهاب فى سيناء والذى يعرف كل شبر فيها , ومع ذلك  تم رفض إعادته الى عمله فى أمن الدولة  بعد ثورة 30 يونيو ..!!؟؟؟؟
4 - العقيد مدحت علام :  المتخصص فى مكافحة الإرهاب - والذى لا يوجد له مثيل فى مصر فى خبرته  -  تم نقله الى مباحث الآداب ..!!؟؟؟
5 - العميد على الحسينى :  الخبير فى الجماعات الإرهابية  الذى كان يعمل فى الخارج بمرتب 20 ألف دولار شهرياً , وعاد الى مصر بعد ثورة 30 يونيو  وعرض ان يعود الى عمله - بدون أى مرتب - ليدافع عن بلده , ولكن طلبه رُفض  من الوزير ..!!؟؟؟
 
وإستكمالاً  للخطة المنهجية  لتدمير وتفتيت  جهاز أمن الدولة وتقليص صلاحياته فى مكافحة الإرهاب , تم إلغاء قسم التحقيقات ومنع ضباط الجهاز  من استجواب المتهمين فى القضايا والجرائم الإرهابية , على ان  يتم استجوابهم فى أقسام الشرطة , التى ليس لها أى خبرة تتعلق بالإرهاب والإرهابيين أو بالمؤامرات الدولية والمخابراتية  ..
كما تم منع ضباط أمن الدولة من كتابة اسماؤهم الحركية فى المحاضر  وإلزامهم بكتابة أسماؤهم الحقيقية وعناوينهم .. وهو ما يعرضهم لخطر شديد , حيث انهم يتعاملون مع تنظيمات إرهابية دولية  واجهزة مخابرات عالمية , وهو ما حدث مع المقدم محمد مبروك ضابط أمن الدولة المسئول عن قضية التجسس وإقتحام السجون المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسى وقيادات جماعة الإخوان المسلمين , حيث استطاعوا الوصول اليه بعد ان كتب أسمه الحقيقى فى محضر التحقيق  , فقاموا بقتله ...
واستمراراً لخطة تفتيت  جهاز أمن الدولة  وتدميره فقد تم نقل مسئولية الجهاز وميزانيته الى مديريات الأمن بالمحافظات المختلفة .. !!؟؟؟
 
وقد تحدى الدكتور عبد الرحيم على أن يقوم  وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بنفى أى كلمه أو معلومة مما أوردها عن تدمير الجهاز الأول فى مصر المسئول عن مكافحة الإرهاب , والوقاية من العمليات الإرهابية قبل تنفيذها , ومتابعة قادة الإرهاب والخلايا الإرهابية  والقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة ..
 
*************
ويؤكد   اللواء محسن حفظى مساعد وزير الداخلية السابق  أقوال الدكتور عبد الرحيم على  عن عملية تدمير جهاز أمن الدولة المستمرة حتى الآن , ويطالب بإعادة ضباط الجهاز   الذين تم إزاحتهم وإحالتهم الى المعاش , وإعادة ميزانية أمن الدولة  , وإعادة قسم التحقيقات  - الذى تم إلغاءه -  الى الجهاز مرة أخرى .. كما يقول ان جماعة الإخوان المسلمين حاولت بكل الطرق تدمير جهاز أمن الدولة , وأن طارق الزمر القيادى الإرهابى كان يزور الرئيس المعزول  محمد مرسى  يومياً فى قصر الرئاسة , وانه أقنعه بإلغاء قسم التحقيقات فى جهاز  أمن الدولة  ( جريدة الدستور – 25/11/2013 ) .
 
كما  يؤكد الكاتب الصحفى الأستاذ ابراهيم منصور استمرار علاقة الجهاز الأمنى  بجماعة الإخوان المسلمين حتى الآن , فهو يقول  فى مقاله بجريدة الدستور الأصلى الصادرة يوم 28/11/2013  : { .. يبدو ان علاقة الجهاز الأمنى بالإخوان خلال فترة حكم الإخوان مازالت قائمة , خصوصاً أن الوزير الحالى كان معروفاً عنه انه ينفذ سياسات مكتب الإرشاد .. ولعلنا لا ننسى عندما ذهب اللواء محمد ابراهيم الى مدينة الإنتاج الإعلامى فى فترة محاصرتها بواسطة الإخوان و جماعة حازم صلاح أبو أسماعيل , لمنع الإعلاميين وترويعهم لأنهم كانوا يهاجمون سياسات الإخوان الفاشلة .. فقال وقتها عن هذا العمل الإرهابى" أنهم متظاهرون سلميون " ..!!؟؟؟ كما يتعجب الأستاذ ابراهيم منصور من قيام وزارة الداخلية بإعتقال الشباب الذين خرجوا للإحتجاج السلمى على قانون المحاكمات العسكرية للمدنيين  ,  فى الوقت الذى لم تتصد  الداخلية – كالعادة -  للمظاهرات الإخوانية التى تستخدم الأسلحة والمولوتوف ضد الشعب وضد قوات الأمن ..  !!؟؟؟؟؟
 
ويستنكر  الأستاذ محمد عبد العزيز - المقرر المساعد للجنة نظام الحكم بلجنة الدستور والقيادى فى حركة تمرد -  سماح وزارة الداخلية لجماعة الإخوان  بالتظاهر  الذى يؤدى الى القتل والحرق والإعتداء على رجال   الشرطة ,  فى الوقت الذى تلقى القبض على المتظاهرين السلميين من خارج جماعة الإخوان الذين يكتفون بالتعبير عن رأيهم فى وقفة إحتجاجية سلمية   , كما حدث فى الوقفة الإحتجاجية  أمام مجلس الشورى  ( جريدة الشروق وموقع الموجز يوم 27/11/2013 ) .
 
**************
ومن الغريب والمريب ان يتمسك النظام الحالى بوزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم  بعد ان  ثبت  التقصير الأمنى الواضح الذى أدى الى تنفيذ ونجاح  العشرات من التفجيرات والعمليات الإرهابية التى حدثت فى الأسابيع الأخيرة  والتى أدت الى مقتل وإصابة المئات من المصريين الأبرياء , وعدم كفاءته فى التصدى للحرب الإرهابية الشرسة  التى تُشن ضد مصر من جهات ودول  وأجهزة مخابرات عديدة  ,  الى جانب  السماح بالمظاهرات التخريبية لجماعة الإخوان التى تستخدم الأسلحة والخرطوش وقنابل المولوتوف فى القتل والحرق  وقطع الطرق  وترويع الآمنين كل يوم  فى العديد من المدن والمحافظات المصرية ...
 
فقد وقعت  1230 حادثة إرهابية موثقة بالمحاضر منذ قيام ثورة 30 يونيو 2013 وعزل الرئيس السابق محمد مرسى , و تم استخدام أحدث الأسلحة والقنابل المتطورة فى تنفيذ هذه العمليات الإرهابية  , وهو ما صرح به  اللواء فاروق المقرحى مساعد وزير الداخلية الأسبق( جريدة الوفد – 24/12/2013 )
كما  نشر مؤشر الديمقراطية تقريراً عن المظاهرات والإحتجاجات الطلابية التى حدثت  فى الجامعات المصرية منذ بداية العام الدراسى الحالى , وقال انها كانت 1122 إحتجاج طلابى  , و فى خلال شهر نوفمبر الماضى فقط  وقعت 511 مظاهرة الى جانب 70 إشتباك ( جريدة الدستور الأصلى – 14/12/2013 )
 
وهى حقائق خطيرة تؤكد عدم قدرة وتهاون وزير الداخلية الحالى فى مواجهة الحرب الإرهابية المُعلنة على مصر , الى جانب تواطؤه بالسماح بمظاهرات جماعة الإخوان المسلمين التى تسعى لتعطيل الدراسة فى الجامعات ونشر الفوضى فى البلاد  دون أن يتصدى لها , ورفضه الإستجابة لإستغاثات رؤساء الجامعات وعمداء الكليات  من هجوم طلاب وطالبات الإخوان على الكليات  والتعدى على  أساتذة الجامعات وعمداء الكليات بالضرب , وتدمير وتخريب وحرق وإطلاق الرصاص على  بعض الكليات ( جريدة المصرى اليوم فى 10/12/2013  ,  وصدى البلد فى 11/12/2013 , و الدستور فى 22/12/2013 )
 
**************************
 
ويضع  استمرار وزير الداخلية فى منصبه - بالرغم من  هذه التصرفات المريبة والمشبوهه   والتقصير الأمنى الواضح - الكثير من علامات الإستفهام , خاصة بعد  قيامه بتدمير جهاز أمن الدولة تدميراً شاملاً ,  والسماح بوجود 254 ضابط  شرطة ينتمون الى جماعة الإخوان المسلمين فى وزارة الداخلية , و ثبوت  إختراق جماعة الإخوان المسلمين للوزارة  ولجهاز مباحث أمن الدولة , وهو ما تسبب فى الكثير من  التفجيرات و عمليات الإغتيال لضباط وجنود الجيش والشرطة  ..!!؟؟؟ فقد  ثبت  ان أحد ضباط امن الدولة المنتمين الى جماعة الإخوان   قد شارك فى عملية إغتيال ضابط أمن الدولة المقدم محمد مبروك المسئول عن ملف قضايا التجسس وإقتحام السجون المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسى وعدد كبير من قيادات جماعة الإخوان المسلمين , وان هذا الضابط هو الذى أرشد الخلية الإرهابية التى نفذت عملية الإغتيال  عن تحركات المقدم محمد مبروك  وعنوان منزله وخط سيره من والى مقر جهاز أمن الدولة بمدينة نصر( جريدة الوطن – 3/12/2013 )
كما أثبتت التحريات فى حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية بمدينة المنصورة- وهو الهجوم الثانى على المديرية خلال شهرين - بسيارة مفخخة فجر يوم 24/12/2013  - الذى أسفر عن قتل وإصابة أكثر من 150 من رجال الشرطة والمدنيين -  وجود إختراق أمنى وراء الحادث , و قيام أحد العاملين فى مديرية الأمن  بتسريب معلومات حول موعد اجتماع مدير الأمن اللواء سامى الميهى مع كبار القيادات الأمنية فى المحافظة , وهو نفس التوقيت الذى تم فيه تنفيذ العملية لقتل أكبر عدد من قيادات وضباط الشرطة ( جريدة فيتو فى  24/12/2013 , وجريدة اليوم السابع فى 25/12/2013 ) .
كما ثبت قيام  أحد العاملين  بمديرية الأمن بتصوير المبنى  قبل أيام من تنفيذ التفجير (  جريدة اليوم السابع – 24/12/2013 ) .
 
*************
ولكل هذه الأسباب فإنه من المفترض فى الأيام القادمة إقالة وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم  وحكومة الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء , المتورطة فى الكثير من المؤامرات ضد الشعب المصرى لحساب عصابة الإخوان  الإرهابية , وذلك   لإمتصاص غضب الشعب المصرى خاصة  بعد التفجيرات المتتالية التى تمت فى الفترة الأخيرة , ومنها تفجير مديرية أمن الدقهلية أول أمس  -  وهو التفجير الذى هز المنصورة وهز مصر كلها – وتفجير اوتوبيس عام فى مدينة نصر بعد 48 ساعة فى صباح الخميس 26/12/2013  وقتل وإصابة العشرات من المصريين الأبرياء .
 
********
ومن الجدير بالذكر ان نظام مبارك قام  بعد مذبحة الأقصر عام 1997  وبعد إقالة اللواء حسن الألفى وزير الداخلية الأسبق  بتقليص سلطات وزارة الداخلية , وتحويلها من وزارة قائمة بذاتها مثل باقى الوزارات , الى إدارة تابعة لرئاسة الجمهورية , تقوم بتنفيذ خطط و تعليمات الرئاسة  والإجهزة السيادية  ..
فهل تدمير وتفتيت جهاز أمن الدولة وفرق مكافحة الإرهاب – بالرغم من  إعلان  الحرب الإرهابية الدولية ضد  مصر - يحدث تنفيذاً لسياسة الحكومة  المصرية والنظام الحالى – وليس تنفيذاً لتوجهات وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم فقط ..!!؟؟؟؟
 
وهل كل ما حدث و يحدث فى مصر فى الشهور الأخيرة من إطلاق يد جماعة الإخوان  وميليشاتها فى طول البلاد وعرضها , و إستباحة دماء المصريين  , والسماح لهذة الجماعة الإرهابية  بالتظاهر اليومى والتخريب والحرق والقتل فى الجامعات وفى الشوارع بهدف تحطيم  و " تركيع " مصر ,  وأرسال رسائل كاذبة  الى الخارج بأن جماعة الإخوان لها شعبية فى مصر و  مازالت تسيطر على الشارع المصرى ولها اليد العليا  فى  مصر , هل كل ذلك   يحدث تنفيذاً لسياسة الحكومة والنظام الحالى بهدف عودة الحكم الإخوانى ,  بالرغم من  حصول الفريق السيسى  على تفويض من 33 مليون مصرى لوقف و محاربة الإرهاب الإخوانى  , و فى الوقت الذى يتم فيه إعتقال وحبس المتظاهرين الغير منتمين الى جماعة الإخوان المسلمين  ..!!؟؟؟؟
 
وهل ما يحدث الآن هو السرقة الثانية للثورة المصرية بعد ان تم سرقة ثورة 25 يناير 2011 التى ضحى أكثر من 2000 من الشهداء المصريين بأرواحهم ودمائهم فى سبيل تحقيقها ....
وهل كان  يمكن  لأى إنسان فى مصر أو خارج مصر  تخيل " الخطة الإخوانية الأمريكية "  والسيناريو الذى حدث  لسرقة ثورة 25 يناير , وتسليم مصر لأخطر وأحقر عصابة إرهابية ظهرت فى تاريخ البشرية , بهدف تنفيذ خطط الولايات المتحدة الأمريكية فى مصر والشرق الأوسط , وتقسيم وتفتيت الدول العربية الى 66 دويلة لا حول ولا قوة لها , وتنفيذ مشروع  " الشرق الأوسط الكبير " الذى تسيطر فيه اسرائيل على الدول العربية و منطقة الشرق الأوسط ..!!؟؟؟؟
 
وهل نجد إجابة على هذه الأسئلة الهامة التى تتعلق بمصير مصر – صاحبة أقدم وأعظم حضارة فى التاريخ -  ومصير 90 مليون مصرى ..!!؟؟؟؟
وهل نجد تفسير لكل الحوادث والتحركات والخطط المشبوهة التى نشاهدها بأعيننا , ومواقف رئيس الوزراء  الدكتور حازم الببلاوى  والعديد من الوزراء وكبار المسئولين المصريين  , والتى تهدف لعودة جماعة الإخوان المسلمين الدولية لإحتلال مصر وإذلال الشعب المصرى مرة أخرى  ..!!؟؟؟
 
26/12/2013
 
7  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى الرئيس عدلى منصور .. الى الفريق اول عبد الفتاح السيسى .. عار عليكم .. في: 17:16 01/12/2013
عار عليكم ..
بقلم دكتور سيتى شنوده
 
الى الرئيس المستشار عدلى منصور
الى الفريق اول عبد الفتاح السيسى
الى الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء
الى اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية
 
عار عليكم ..
 
عار عليكم ما يحدث للأقباط المسيحيين " الرهائن " فى مصر , الذين يتم قتلهم وذبحهم والتمثيل بجثثهم , وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم  تحت حماية قوات الشرطة والجيش المصرى , حتى بعد ان دفعوا الثمن الغالى من دمائهم وأرواحهم لتأييدهم لثورة 30 يونية وتأييدهم للفريق السيسى .. وبدون أى عقاب للقتلة والإرهابيين واللصوص حتى اليوم ..!!؟؟؟؟
 
عار عليكم ما يحدث للأقباط من عدة أيام  وحتى الآن فى قرية نزلة البدرمان بمركز دير مواس , وفى قرية الحوارته  ونزلة عبيد  بمحافظة المنيا , من هجوم آلاف المسلمين على  الأقباط وقتلهم  وحرق منازلهم , بحجج  ومبررات مختلفة تكررت طوال السنوات الماضية , لتبرير الإضطهاد الرسمى الممنهج ضد الأقباط والذى يحدث من اكثر من أربعين عاماً وحتى اليوم  .
 
عار عليكم خطف العشرات من الرجال والنساء والفتيات والأطفال الأقباط , وذبح وتعذيب معظمهم , لإجبارهم على دفع الجزية فى وطنهم ..
 
عار عليكم خطف  الطفل أبانوب عزيز ناروز – 14 سنة – يوم 18/11/2013 فى ديروط بمحافظة أسيوط , وتعذيبة حتى الموت لعدة ايام لإجبار اهله على دفع الجزية , أو إجباره هو على التحول الى الإسلام بالقوة , وعندما فشلوا خنقوه و قتلوه والقوا جثته فى الترعة يوم   24/11/2013 , بالرغم من أن الداخلية أستلمت الفدية حسب طلبها , و بالرغم من ان الجناة معروفون للشرطة وأهل البلد , ولكن مع ذلك رفضت الشرطة التدخل لإنقاذ الطفل ..!!؟؟؟
 
 دكتور سيتى شنوده
30/11/2013
 
http://www.youtube.com/watch?v=iiIFs1upYaM&desktop_uri=%2Fwatch%3Fv%3DiiIFs1upYaM&app=desktop

8  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / دلجا ...حينما نزف قلب الوطن في: 11:15 18/09/2013
دلجا ...حينما نزف قلب الوطن


تحقيق موثق بالصور عن معاناة الأقباط فى قرية دلجا بالمنيا



بقلم بولا عبده



‏17 سبتمبر، 2013‏، الساعة ‏08:24 مساءً‏




ورغم كل ذلك مؤمنون ومداومون على الصلاة فى كنيستهم المحطمة

بداية تقع قرية دلجا جنوب المنيا بحوالى 65 كيلو متر تقريبا  وهى قرية تتبع مركز دير مواس بمحافظة المنيا  ويقطن بها حوالى 120 الف نسمة يشكل المسيحيين من تعداد سكانها من  15 الى 20 الف نسمةتقريبا وبها عدد 5 كنائس للطوائف المسيحية مثل الارثوذكس
 والكاثوليك والأنجيليين .
 
قرية دلجا يعتمد معظم اهلها فى رزقهم وحياتهم اليومية على الزراعة ولمن يزورها ويدخل بيوتهاسوف يتأكد ان اهلها بالكاد يعيشون فهى قرية فقيرة جدا واهلها بسطاء الى ابعد حد
.

اطفالابرياء يلعبون بالطين داخل احد المنازل المهدمة .. اى حياة يقاسيها هؤلاء

قرية دلجا لم تتعرض للأعتداء الطائفى فى الاونة الاخيرة فقط بل كان هناك تاريخ من الاعتداءاتالكثيرة فى السابق تلت احداث  ثوة 25 ينايرخصوصا فى ظل حالة الانفلات الأمنى  ،  تلك الاعتداءات تمثلت فى عمليات الخطف و الترويعللأقباط كما تطورت تلك الاحداث تدريجيا لتصل لذلك الحد الذى رأيناه فى الأحداث التى عقبت عملية فض  اعتصام رابعة .
وخير دليل على ذلك هو اعتداء بعض المتشددين والاسلاميين على بيوت ومنازل الاقباط فى القرية  عقب اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسيةالاخيرة وفوز الرئيس محمد مرسى  وهو مااثار تعجب الأقباط هناك حيث سخر بعضهم من الموقف وقال لى " يعنى لما مرسى نجح ضربونا وكسروا بيوتنا ولما سقط برضو ضربونا وكسروا بيوتنا ...طب نعملهم فيه ايه ؟؟ لا ده عاجب ولا ده عاجب "
 
وفى اعقاب خطاب الفريق عبد الفتاح السيسى فى اليوم الثالث من شهر يوليو الماضى تم الاعتدء على مبنى خدمات كنيسة الكاثوليك بالقرية وحرق سبعة منازل  للمسيحيين من قبل المؤدين للرئيس مرسى .
 
و هو ما دعى القائمين على خدمة الدير الاثرى بدلجا وقف جميع النشاطا الكنسية وعدم فتح الدير الا فى اوقات صلاة القداس ومن ثم غلقه لحين ميعاد الصلاة الأخرى.

واما عن الاحداث الاخيرة بعد فض اعتصام رابعة بالقاهرة وفى غضون الساعة الثامنة صباحا من يوم 14 اغسطس سمع اقباط القريةدعوات الجوامع للمسلمين للجهاد فى سبيل الأسلام و القصاص لدم اخواتهم الشهداء فى رابعة وشهد الموقف فى تلك الاثناء توافد كثير من  مسلمي القرية وتجمعهم امام الجامع ثم خروجهم فى مسيرة واحدة تجوب شوارع القرية وبدأت تلك المسيرات فى استهداف منازل الأقباط والكنائس وملحقاتها  الموجودة بالقرية .
حيث تم لاعتداء على دير العزراء الأثرى الذى يرجع تاريخه الى القرن الرابع الميلادى وكان يوجد به ايقونات اثرية منها ايقونة نادرة رسمت بيد القديس لوقا احد تلاميذ السيدالمسيح  للسيدة العزراء وحامل ايقونات يرجع للقرن الرابع الميلادى منذ عهد بناء الكنيسة وتتكون الكنيسة الأثرية من  ثلاث هياكل الاوسط باسم السيدة العزراء مريم والأيمن باسم القديس تكلا هيمانوت الحبشى والأيسر باسم الملاك ميخائيل
كما توجد كنيستين داخل حدود الدير الاولى باسم الشهيد مارجرجس والاخرى  على اسم الانبا ابرأم اسقف الفيوم والجيزة  وهو احد قديسى العصر الحديث فى الكنيسة القبطيةومن مواليد القرية نفسها  فى القرن الثامن عشر .
وعن تفاصيل الأعتداء فكما اشار شهود العيان ومن الصور التى التقطت اثناء الاعتداء والفيديوهات ان المعتدين كانوا حوالى من ثلاثة  
 الى اربعة الاف معتدى قام بعض منهم بالقفز على سور الدير والتسلل منه الى الداخل والبعض الاخر قام بخلع الباب الرئيسى للديروسرقته ومن ثم تلى ذلك دخول المعتدين الى داخل الدير.
 

صورة من مكان مرتفع تظهر الأضرار التى لحقت بالدير الأثرى هدم القباب وازالة الصلبان من عليها

مما هو واضح ان اسلوب الاعتداء هو نفس الاسلوب المتبع فى باقى الاماكن التى تعرضت للهجوم سواء فى محافظة المنيا او خارجها فالترتيب كان هو :
 1 -  الدفع بمجموعة تسرق وتستولى على كل ما هو موجودداخل المبانى الرئيسة سواء مبنى خدمات الكنيسة اوبيت الخلوة والكانتين والمكتبات وايضا الكنائس الثلاث الموجودة فى الدير الأثرى والكنيسة المجددة حديثة وهى كنيسةالانبا ابرام  فى نفس التوقيت حتى تم نهبكل شئ ومما اثار استغرابى الشخصى ان المعتدين قاموا بفك الأرائك الخشبية المثبتةبأرضية كنيسة الانبا ابرام  وحملها على عربات الكارو وهو ما يثبت نية النهب حتى لما ثقل حمله .
 
2 -  بعد انتهاء المجموعة السابقة من اعمال النهب يأتى دور  المجموعة الثانية وهى صغيرة عدديا وتقوم  بأشعال الحرائق من اعلى المبانى الى اسفلها تدريجيا حتى يتم  حرق كافة المبانى بل وحراسة النار المشتعلة حتى يتم التأكد من عدم وجود اى محاولة للأطفاء من اى طرف.
 
لم تقتصر عمليات النهب والأعتداء والحرق على دير السيدة العزراء فقط بل شملت جميع كنائس الطوائف الأخرى الكاثوليك والانجيليين كما تم الأعتداء على حوالى 40 منزل من منازل اقباط القرية ومن معيانتى للمنازل تبين لى ان المعتدين قاموا بالقفز من أعلىا لمبانى للوصول الى منازل المسيحيين وهو ما دعى اصحابها للفرار من وجه المعتدين خوفا على حياتهم
.

احد الهياكل الأثرية التى تم تدميرها

ومما هوشائع ان لكل عائلة " بوابة  "وهى عبارة عن منطقة لعائلة واحدة تجمع عددا من المنازل يقطن بها اسر تلك العائلة وتغلق من الخارج بباب واحد ويتخللها ممر على جانبيه تلك المنازل فلذلك من الصعب الدخول لتلك البوابات ، لذلك قام المعتدين بالتسلل من خلال المبانى المجاورة وثم فتح تلك البوابات وتحطيم ابواب المنازل وثم القيام بعمليات النهب وكما اشار اصحاب تلك المنازل انهم سرقوا كل الاجهزة والأثاث الموجود كما سرقوا كل المواشى والطيورالتى يملكها اصحاب تلك المنازل وبعد ذلك قاموا بحرق كل شئ حتى انى رأيت من خلالمعاينتى للمنازل بعض الدجاج المتفحم وهو دليل على صدق تلك الروايات
 
و حالةالقتل الوحيدة التى شهدتها تلك الاحداث هى لشخص مسيحى يدعى اسكندر طوس 65 عام و يعمل حلاق بالقرية وهو كان يدافع عن نفسه ومنزله حينما تعرض للأعتداء بأطلاق الاعيرة النارية فى الهواء لأرهاب المعتدين وحسب رواية الشهود وبعض الفيديوهات فقد تم القبض عليه من قبل المعتدين وسحله فى شوارع القرية وضربه بألات حادة وسط تهليلمن جمهور المعتدين حتى لفظ انفاسه الاخيرة ولم يستقر الامر عند ذلك الحد بل تم تشويه جثته وقام المعتدين بالقاء الجثة فى الجانب الغربى من القرية دون دفنها و حينما شاهدها بعض العرب المارين بعد رجوع المعتدين قاموا بدفنها ناحية مقابر الاقباط و حينما علم المعتدون بذلك الامر ذهبوا واستخرجوا الجثة مرة اخرى وقاموا بتمزيقها ثم تركها على حدود قرية اخرى مما دفع اخرين بأخذها ودفنها للمرة الاخيرةدون تغسيل او


صلاة وهو ما يعد انتهاك صارخ من قبل المعتدين الذين مثلوا بتلك الجثة مرتين دون اى رحمة او تقدير لحرمة الميت

 
كما تم تهجير حوالى 160 اسرة باجمالى  حوالى 700الى 800 فرد ومما هو واضح انه تم ايواء تلك الاسر من قبل بعض العائلات المسلمةالتى شهدت ما حدث ولم تستطيع التدخل فما كان منهم الا تقديم المساعدة لتلك الأسرالمسيحية المهجرة وهو حوالى 15 عائلة من المسلمين وهو ما جعل المسيحيين يشعرون بوجود امل فى البقاء فى تلك القرية .
استمرت اعمال اهجوم والنهب خلال ايام الأربع والخميس والجمعة اى من يوم 14 الى يوم 16 من اغسطس وعقب ذلك استمرت عمليات الترهيب والترويع للأقباط .
 
فى مسالةالجزية كانت لى وقفة مع الأهالى هناك حيث اكدوا لى انها موجودة ولكن ليس تحت مسمى الجزية ولم يطلبها منهم صراحة المسلمون بل ان من يقوم بجمعها هو بعض من البلطجيةالمدعيين التتدين وبصورة تكاد تكون اقرب للهزلية حيث يقولون لهم ان تلك الاموالالتى نجمعها ليس الا لحماية النصارى من اى اعتداءات قادمة مثل ما شهدته القرية .
اى بمعنى انك يجب ان تدفع لى لكى تتقى شرى ولكن بصورة غير مباشرة ، تلك الجزية متفاوتة حيث تقتصر فى بعض الاحيان على حوالى المائتى جنيه وترتفع لتصل الى حد خمسمائة جنيه ومن يحددها هم جامعهوها فحينما يدخلون منطقة معينة يسمون البيوت وما يجب عليهم جمعه منالأموال فمثلا :  بيت فلان عليه 500 جنيه وبيت فلان 400 وهكذا ، ولكن اكد كثيرون من مسيحى القرية ان تلك النزعة التى يجمعبها هؤلاء تلك الأموال مليئة بالكره واحيان اخرى تعبر عن نزعة اسلامية متشددة .

الغريب فى اعتداءات دلجا عدة  امور  وهو ما يعتبر حالة محل دراسة لم اشاهدهم فىالاماكن التى زرتها فى محافظة المنيا

الامرالاول : هو هدم المزابح الأثرية والحفر اسفل منها اعتقادا من المعتدين ان اسفل تلك المزابح يوجد اثار ودهب من خبايا الأقباط وهو ما فشلوا فى الحصول عليه لعدم وجوده بالأساس .


اثار الحفر تحت المزابح للتنقيب على الأثار
 
الامرالثانى : هو كسر باب طافوس اثرى  "والطافوس هو مقبرة يتم دفن فيها الرهبان والكهنة والأساقفة الذين اعتداوا العيش فى ذلك المكان او الخدمة فيه " وحينما لم يجدوا شئ ذو قيمة قاموا بأخراج العظام الموجودة وتحطيمها وسحقها وفى رواية بعض الأقباط اللعب بها وهو ما يعتبر جريمة بكل المقاييس تعبر عن مدى كره الطرف المعتدى وعدم احترامه ليس فقط لمقدسات الاخر بل لحرمة القبور والموتى .
بل ان مثل تلك الحادثة لم نجد مثلها فى العصر الحديث


مدخل الطافوس ( مدفن الرهبان ) بعد ان تم سرقة الباب وتظهر بقايا العظام التى جمعها الأقباط بعد رجوعهم للكنسية



بقايا العظام بعد جمعها
 
الأمرالثالث : فى حال دفاع اى قبطى عن نفسه يصبح دمه مهدور وهو ما رويناه فى حادثةاسكندر طوس وهو ما يدفعنا للجزم بانه ليس هناك اى وسيلة لدفاع الأقباط عن انفسهم فهم فى اغلب الحال مغلوبون على امرهم وليسوا الا طرف مفعول به .
 
الأمرالرابع : مسالة فرض الجزية ما هى الا تعبير عن عدم وجود الأمن وعدم سيطرة الحكومة فى تلك الأثناء على الموقف مما اتاح الفرصة لكل من تسول له نفسه بفعل ما يشاء حتى ان كان ليس له اى ميول دينية او نظرية يؤمن بها
 
الأمرالخامس  : تباهى المتشددين بالقرية بما حدث تجاه الأقباط حتى انهم صوروا تلك الاعتدائات بالفيديو و كانوا بنشروها فيما بينهم خصوصا ذلك الفيديوا الذى يعتدون فيه على اسكندر طوس ويعزبونه ويسحلونه فى شوارعالقرية .
 
 
الحالةالامنية سابقا وحاليا :
 
كما قلنا فى السابق ان الحالة الأمنية فى دلجا متردية منذ اندلاع ثورة يناير مرورا بفوز الرئيس مرسى حتى خطاب الفريق السيسى وصولا الى الأحداث الاخيرة عقب فض اعتصام رابعة
مما هو واضح انه حتى عقب بداية تلك الاحداث لم تتخذ اى من قوات الشرطة او الجيش اى رد فعللتلك الاعتداءات كما حدث فى طول المحافظة وعرضها
ولكن مع نشر القضية اعلاميا حاول الجيش والشرطة الدخول قرابة الثلاث مرات وفى كل مرةيقابلهم الفشل فى الدخول واحكام السيطرة نظرا لكثرة السلاح داخل تلك القرية
فى اليوم السابق لدخول قوات الجيش والشرطة قرية دلجا كنت هناك ولم اجد ايا من افراد الشرطةاو الجيش وكان شئ لم يحدث البتة وبسؤال الأهالى قالوا انهم لم يروا ايا من افرادالأمن من قبل حتى وجود تلك الأحداث فالقرية مهملة امنيا تماما
 
فى يوم السادس عشر من سبتمبر وفى غضون الساعة الرابعة عصرا نجحت قوات الجيش فى دخول القرية على غير توقع من الاهالى وقامت بالانتشار فى محيط جسر القرية ومدخل القرية الغربى وحدود القرية الشرقية مع القرى الأخرى وذلك لمنع دخول او خروج ايا من الاهالى حتى احكام السيطرة على الأوضاع كما تم القبض على حوالى 80 فرد حسب رواية اهالى القريةممن كانوا متورطين فى احداث الأعتداءات الأخيرة
عقب سيطرةالجيش على مداخل ومخارج القرية قام عدد كبير من المؤيدين لحكم الرئيس محمد مرسى بتنظيم مسيرة كبيرة تنديدا بالأنقلاب حسب زعمهم وتأييدا للشرعية وحاولت تلك المسيرة فى الدخول فى صدام مع قوات الجيش فتم الرد عليهم باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم
 
عن المضارين :
الوضع الحالى بالنسبة للمضارين هو سيئ بكل الاحوال ولكن عادت بعض الأسر الى منازلها حتى ترفع انقاض المنازل واثار الحريق ومن ثم تجديد المنازل والعيش فيها مجددا وهوالعبئ الأكبر على تلك الأسر الفقيرة
ولكن هناك قطاع من الاقباط متخوفون من الرجوع مرة اخرى خوفا من اشتعال الأحداث مرة اخرى وهوما يدعوا للتسائل حول مصير تلك الأسر ، كما ان هناك كثير من الأسر غادرت القريةبعد غلق منازلها والعيش فى مكان اخر بعيد عن دلجا


سيدة مسنة تقف بين اطلال بيتها المهدم اثر الاعتداء عليه

كلمة اخيرة:
حينما هممت باتخاذ القرار لدخول القرية ومشاهدة ما حدث وجدت تحذيرات كثيرة من قبل بعض اهالى مدينة المنيا على اعتبار انها مجازفة خاسرة بل وسوف تأتى بنتائج غير حميدة بالنسبة لى ويعنون بذلك الاعتداء على شخصى او رفقتى التى تصحبنى حتى انه هناك بعض النشطاء سواء الحقوقيين او السياسيين الذين كانوا يكتبون ليل نهار عن تلك المشكلة هم اكثر الناس خوفا من الذهاب هناك ويستمدون معلوماتهم ليس من مشاهدة حقيقية للواقع لا بل يعتمدون على مصادر يمكن ان تكون غير صادقة فى روايتها للأحداث سواء بالتهوين اوالتهويل على عكس الموقف .
وهو مايجعلنا نختلس بعض الأسئلة التى تحتاج الى اجابة
الى اى مدى نعتمد نحن على قرائتنا للأحداث ؟ والى متى نعتمد على التليفونات والانترنت فى مدنا بالمعلومات لكتابة خبر صحفى او تقرير حقوقى ؟
الى متى سوف نجاهر باصواتنا دفاعا عن اشخاص لم نقابلهم ولم نلمس مشكلاتهم وخسائرهم ؟
الى متى سوف نخاف على انفسنا من غول ليس له وجود ان ذهبنا الى داره ؟
 
لابد ان تكون هناك اجابات واضحة على تلك الأسئلة حتى نستطيع ايجاد الحقائق المجردة ومن ثم حل مشلاتنا والا فسوف نكون مرائين غير صادقين مع انفسنا او مع الناس
ارجو ان تكون وصلت الرسالة


باى حق يتم الأعتداء على هؤلاء البسطاء ممن لا يملكون قوت يومهم

ملحوظة :

كافة المعلومات الواردة بتلك التدوينة هى من مصادر قابلتها او مشاهدات رأيتها  وكافةالصور هى من تصويرى الشخصى وليس لأحد الحق فى التصرف فيها بغير الشكل الواردة به  الا بأذن من الكاتب نفسه

كانت زيارتى لقرية وتصويرى لتلك الصور فى يوم الأحد الموافق 15 سبتمبر 2013
 
 بولا عبده فى 17 سبتمبر 2013





ورغم كل ذلك مؤمنون ومداومون على الصلاة فى كنيستهم المحطمة



صلاة القداس فى كنيسة الانبا ابرأم بدير العزراء الأثرى بدلجا

9  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خطاب الى الحكومة المصرية .. في: 13:30 14/09/2013
خطاب الى الحكومة المصرية ..
بقلم دكتور سيتى شنوده

السيد الرئيس المستشار عدلى منصور .. رئيس جمهورية مصر العربية
السيد الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع المصرى
الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء
السيد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية
المستشار هشام بركات النائب العام
السيد اللواء مدير المخابرات العامة
السيد اللواء مدير الأمن الوطنى
عار عليكم سكوتكم وتواطؤكم على إجبار الأقباط المسيحيين فى مصر على دفع الجزية , و إجبارهم على التحول الى الإسلام بالقوة والإرهاب , وقتل من يرفض الإستجابة الى هذه الجرائم , وهو ما يحدث فى مدن ومحافظات عديدة منذ أكثر من شهرين , ومنها قرية " دلجا " التابعة لمركز دير مواس بمحافظة المنيا , حيث يتم إجبار الأقباط على دفع الجزية بعد ان قام آلاف المسلمين بالهجوم عليهم وإرهابهم ونهب وحرق منازلهم ومتاجرهم , كما تم تهجير آلاف الأقباط من القرية تهجيراً قسرياً بعد إستيلاء المسلمين على منازلهم ومتاجرهم واموالهم ... ( جريدة الوطن فى 12/9/2013 – وجريدة الواشنطن بوست فى 10/9/2013 وجريدة فيتو فى 11/9/2013– وموقع الأقباط متحدون فى 12/9/2013 - وجريدة الدستور الأصلى والموجز فى  8/9/2013 ) .
كما تم قتل القبطى / اسكندر طوس ( 60 سنة ) وذبحه كالشاة فى قرية دلجا يوم 14/8/2013 , وقام القتلة الإسلاميين بعد ذبحه بتقييد ساقيه بحبل وسحله بواسطة جرار زراعى فى شوارع القرية , كما قاوا بعد دفنه بإستخراج جثته من القبر وسحلها فى شوارع القرية مرة أخرى ( وكالة إم سى إن للأنباء – 9/9/2013 )
كما تم قتل القبطيان / عماد لطفى دميان ومدحت صدقى دميان أمس 12/9/2013 فى ساحل سليم بأسيوط لرفضهما دفع الجزية للمسلمين..!!؟؟( جريدة الدستور الأصلى – 12/9/2013 )
عار عليكم سكوتكم وتواطؤكم مع عصابة الإخوان الإرهابية على حرق ونهب 83 كنيسة وحرق ونهب المئات من منازل ومتاجر وشركات وسيارات الأقباط المسيحيين فى مصر , وقتل العديد منهم يوم 14/8/2013 فى 11 محافظة مصرية مختلفة - عقاباً لهم على تأييدهم لكم و لحملة تمرد و لثورة 30 يونية 2013 - و فى وجود وتحت سمع وبصر قوات الشرطة والجيش المصرى التى رفضت الإستجابة الى إستغاثات وصرخات الأقباط , وتركتهم نهباً لميليشيات عصابة الإخوان المسلحة لقتلهم وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , بدون ان يطرف لكم جفن , وبدون ان يتم القبض على قاتل او إرهابى واحد من الذين ذبحوا الأقباط ونهبوا وحرقوا كنائسهم ومنازلهم ..!!؟؟؟؟

عار عليكم سكوتكم على خطف الأقباط وذبحهم , وسكوتكم عن كل المذابح المتتالية المخطط لها مسبقاً ضد المسيحيين , والتى حدثت فى عدة محافظات وفى نفس التوقيت , وتحت حماية قوات الجيش والشرطة , للسعى لدفع الأقباط لطلب الحماية الدولية التى ستعيد الإحتلال الإخوانى لمصر , الى جانب دفع الأقباط للدفاع عن أنفسهم , و تنفيذ خطة الإخوان المسلمين لإشعال الحرب الأهلية بين المسلمين والأقباط , و حرق مصر بمسلميها وأقباطها , كخطوة هامة لعودة الحكم الإخوانى لمصر , بعد خروج 33 مليون مصرى فى 30 يونية و 26 يوليو 2013 - فى أكبر وأعظم ثورة فى تاريخ الجنس البشرى - لرفض الإرهاب ورفض الجماعة الفاشية الإرهابية ..!!؟؟؟
وقد بدأت هذه الهجمات المخطط لها مسبقاً ضد الأقباط اعتباراً من يوم 5/7/2013 وحتى الآن فى عدة مدن ومحافظات مصرية , ومنها محافظات سيناء والمنيا وبنى سويف وسوهاج والأقصر والقاهرة ( عزبة أبو حشيش ) , وبدأت هذه المذابح بمذبحة الأقصر يوم 5 /7/2013 , والتى قاموا فيها بذبح الشهيد إيميل نسيم عقاباً له على تزعمه الثورة و حملة تمرد فى قرية الضبعية بالأقصر , كما ذبحوا معه 4 شهداء أقباط آخرين , وحرقوا ونهبوا 35 منزل وهجروا بقية الأقباط من منازلهم , وتمت كل هذه الجرائم الإرهابية تحت حماية مدرعات الشرطة التى كانت متواجدة فى القرية طوال المذبحة التى استمرت يوم كامل .. و بدون أن يتم عقاب أو محاكمة او حتى سؤال قيادات الجيش والشرطة التى تواطأت وأشرفت على تنفيذ هذه المذابح..!!؟؟؟؟؟

عار عليكم فرض صلح بالقوة والإرهاب - تحت تهديد السلاح والتهديد بتكرار الهجمات الإرهابية - على الأقباط المسيحيين , الذين تعرضوا لهجوم جماعة الإخوان الإرهابية و آلاف المتطرفين المسلمين , والذين تم قتل اولادهم وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم وترويعهم , وجاء فى هذا " الصلح الإرهابى " الذى حدث يوم 11/8/2013 بعد حرق 7 منازل و 23 متجراً و 9 سيارات مملوكة للأقباط فى قرية بنى احمد بمحافظة المنيا - و الذى لم يحضره أى من الضحايا الأقباط - فرض غرامة قدرها 2 مليون جنية على أى مسيحى وتهجيره تهجيراً قسرياً هو وأسرته , اذا اتهمه أى متطرف إرهابى أو " حلف " بأنه يثير الفتنة ضد المسلمين ..!!؟؟؟؟؟

عار عليكم عدم نشر قوات الجيش والشرطة فى المدن والمحافظات التى تتعرض لهجوم ميليشيات و بلطجية عصابة الإخوان الإرهابية , التى تنتشر فى الشوارع مع آلاف المسلمين المتطرفين لقتل المواطنين الأبرياء ولحرق ونهب العشرات من الكنائس ومنازل ومتاجر الأقباط المسيحيين , وذلك بهدف حرق مصر وتقسيمها وإشعال الحرب الأهلية بين المسلمين والأقباط المسيحيين فى مصر ..!!؟؟؟؟ وإذا لم ينزل الجيش المصرى الى الشوارع الآن لحماية الأقباط وحماية مصر من إرهاب جماعة الإخوان الدولية .. فمتى سينزل ..!!؟؟ هل بعد ذبح الأقباط وحرق مصر وتقسيمها , كما تهدف عصابة الإخوان والدول المتحالفة معها  ..!!؟؟؟؟

دكتور سيتى شنوده
13/9/2013

10  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل تم سرقة الثورة المصرية للمرة الثانية ..!!؟؟؟؟ في: 10:02 03/08/2013
هل تم سرقة الثورة المصرية للمرة الثانية ..!!؟؟؟؟

بقلم د / سيتى شنوده

السيد الرئيس عدلى منصور رئيس جمهورية مصر العربية
الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع
الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء

هل آتاكم حديث العميل الإخوانى والخلية الإخوانية النائمة الدكتور محمد
البرادعى لصحيفة الواشنطن بوست والذى نشرته الصحف المصرية اليوم 2/8/2013
( جرائد المصرى اليوم - الوطن - اليوم السابع - الشروق - صدى البلد
الصادرة يوم  2/8/2013) .!!؟؟؟؟؟؟
هل بدأت المؤامرة الثانية لسرقة ثورة  الشعب المصرى وتسليمها لجماعة
الإخوان المسلمين الدولية الإرهابية ..!!؟؟؟؟
هل بدأت صفقة بيع مصر وبيع  دماء وارواح آلاف الشهداء الذين سقطوا منذ
ثورة 25 يناير وحتى اليوم , والذين  ضحوا بحياتهم ودمائهم فى سبيل حرية
الشعب المصرى ..!!؟؟؟؟
لقد أعلن الدكتور محمد البرادعى نائب رئيس الجمهورية لصحيفة الواشنطن
بوست عن صفقة كبيرة يتم تدبيرها الآن مع جماعة الإخوان المسلمين , وعن
الإستعداد  للعفو عن كل الجرائم والمذابح الخطيرة التى ارتكبها الرئيس
المعزول محمد مرسى وقيادات الإخوان , ومنها مذبحة رفح ومذابح التحرير
ومحمد محمود وماسبيرو وموقعة الجمل ومذبحة بورسعيد ومذبحة الإتحادية
,وجرائم التجسس لحساب أمريكا , وجرائم إقتحام السجون بمساعدة قوات مسلحة
أجنبية  وقتل العديد من ضباط وجنود الشرطة والمسجونيين للإفراج عن محمد
مرسى و 34 من قيادات الإخوان ,  وجرائم قتل ضباط وجنود الجيش والشرطة
المصرية يومياً فى سيناء ,  وعدم محاكمتهم عن كل هذه المذابح والجرائم
الخطيرة التى تصل الى جرائم الخيانة العظمى ,  وإسقاط الإتهامات الموجهه
لهم , والإفراج عن المحبوس منهم وعودتهم الى الحياة السياسية  ..!!؟؟؟؟؟

  والغريب ان هذه التصريحات المشبوهة لم تصدر من العميل الإخوانى الدكتور
محمد البرادعى إلا عقب تصريحات  وزير الخارجية الأمريكية التى  أعترف
فيها بأن ثورة الشعب المصرى يوم 30 يونية 2013 لم تكن إنقلاباً عسكرياً ,
وان الجيش المصرى تدخل لحماية الديمقراطية ..!!؟؟؟
فهل يريد هذا العميل الإخوانى طعن الشعب المصرى من الخلف , والتغطية على
تصريحات وزير الخارجية الأمريكى الهامة التى تصب فى مصلحة مصر و الشعب
المصرى , والتى تعتبر أول إعتراف أمريكى رسمى بثورة الشعب المصرى ضد
الإحتلال الإخوانى لمصر..!!؟؟؟
وإذا كان هذا العميل الإخوانى قد استطاع خداع العالم والترويج لجماعة
الإخوان المسلمين الدولية الإرهابية فى الخارج بإعتبارها جماعة سلمية
ديمقراطية قبل وصولها الى حكم مصر , واذا كان يمكنه ان يخدع العالم الآن
ويدعى كما صرح لصحيفة الواشنطن بوست بان هذه الجماعة الإرهابية تحظى
بمصداقية وتأييد الشعب المصرى , فإنه لن يستطيع خداع الشعب المصرى الذى
وقع   22 مليون مصرى منه  وثيقة تمرد التى ترفض الإحتلال الإخوانى لمصر ,
والذى  خرج منه أكثر من 30 مليون مصرى يوم 30 يونية  و كذلك يوم 26 يوليو
2013 فى ثورة لم يشاهد الجنس البشرى مثيلاً لها ,  لتعلن للعالم كله رفض
الشعب المصرى لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية الدموية  ورفض  الإرهاب
..!!؟؟؟
واذا كان هذا العميل الإخوانى يدعى ان هذا العفو – الذى لا يملك تقديمه –
وعودة الإخوان للمشاركة فى الحياة السياسية , هو مقابل فض الإخوان
للإعتصامات فى رابعة وميدان النهضة , وعدم قيامهم بمظاهرات وإعتصامات
أخرى , فهل هناك ضمان لوعود الإخوان التى لم يصدقوا فى وعد واحد منها
طوال تاريخهم الدموى ..!!؟؟؟؟ وهل هناك ضمان بأن قادة الإخوان بعد العفو
عنهم وعودتهم للحياة السياسية لن يغتالوا المعارضين والنشطاء والصحفيين
والإعلاميين ويلفقوا لهم التهم ويحبسوهم ويغلقوا لهم الصحف والقنوات
الفضائية , كما فعلوا فى " السنة السوداء " التى مرت على الشعب المصرى و
التى حكموا وأحتلوا فيها مصر ..!!؟؟؟؟
وهل عدم القبض على قيادات الإخوان التى تمرح فى رابعة والنهضة , والتى
تخطط وتمول  وتحرض على القتل وقطع الطرق وعودة الإحتلال الإخوانى لمصر
هو جزء من هذه الصفقة ..!!؟؟؟ وهل عدم  فض إعتصامات الإخوان فى رابعة
والنهضة , والسماح لهم بإعتصامات جديدة فى الألف مسكن بعين شمس , والسماح
لهم بإدخال الأسلحة الى هذه الإعتصامات , و قطع الطرق وخطف وتعذيب
المصريين حتى الموت فى هذه البؤر الإجرامية , هو جزء من هذه الصفقة بين
الحكم والإخوان ..!!؟؟؟ ولماذا لا يتم محاصرة هذه البؤر الإرهابية ومنع
دخول الإمدادات البشرية و الأسلحة والأطعمة والمياة  والقنوات الفضائية
حتى يتم فض هذه الإعتصامات ..!!؟؟
واذا كان  العميل الإخوانى الدكتور البرادعى  وكل الخلايا الإخوانية
النائمة على استعداد لعقد صفقة مع جماعة الإخوان الدولية الإرهابية ,
والعفو عن جرئم القتل  والإغتصاب والتعذيب حتى الموت للمئات من شباب
الثورة والنشطاء ومدونى الصفحات والصحفيين والإعلاميين , وعن تنفيذ
مخططات أمريكا وأسرائيل فى مصر والشرق الأوسط , وعن الهجوم يومياً على
الجيش والشرطة المصرية فى سيناء بالصواريخ والأسلحة الثقيلة , وعن تفجير
مديرية أمن الدقهلية فى المنصورة بالقنابل الزمنية وقتل وحرق العشرات من
المصريين الأبرياء , وعن كل الجرائم والمذابح التى أرتكبتها هذه الجماعة
الإرهابية الفاشية  فى حق الشعب المصرى , فإن الشعب المصرى لن يسمح لهم
بذلك ..

2/8/2013

11  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / تحذير خطير جداً من اللواء ثروت جوده وكيل المخابرات السابق عن خطة الإخوان لحرق المساجد والكنائس فى مص في: 09:22 29/06/2013
تحذير خطير جداً من اللواء ثروت جوده وكيل المخابرات السابق عن خطة الإخوان لحرق المساجد والكنائس فى مصر

نشرت صفحات عديدة على الفيس بوك أمس  هذا التحذير الخطير عن خطة الحكم الإخوانى لحرق بعض المساجد والكنائس لإشعال الحرب الأهلية فى مصر بين المسلمين والأقباط المسيحيين  , وهو ما يجهض
المظاهرات العارمة التى حدثت أمس الجمعة 28/6/2013 فى كل محافظات مصر ضد الحكم الإخوانى , وتكون هذه  الحوادث وما يتبعها من حرب أهلية هى طوق النجاة للحكم الإخوانى من ثورة الشعب المصرى عليهم  غداً الأحد 30 يونية  2013 , كما انها تسمح بتدخل قوات أمريكية لإنقاذ الحليف الإخوانى  , وهذا هو اسلوب جماعة الإخوان المسلمين الذى تستخدمه  منذ نشأتها   
د / سيتى شنوده
29/6/2013
وهذا هو التحذير الذى نشره أمس اللواء ثروت جوده وكيل المخابرات السابق :


اللواء ثروت جودة وكيل المخابرات السابق :-
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تحذير في غاية الاهـــــــــــــــــــــميه
تحذير هام بخصوص يوم 30 /6
من مصادر خاصه وثيقه الصله بجماعه الأخوان المسلمين
قررنا فضح مؤامراتهم وتعريض انفسنا للخطر صونا لهذا الوطن وفداء له

أدرك الأخوان ان بقائهم فى الحكم فى ظل وجود الجيش المصري بعقيدته الوطنيه امر مستحيلا... كما أدرك أن الجيش لن يقع فى فخ النزول للشارع تحت اى ضغط من القياده السياسيه الفاشله..

لذلك فقد قرروا تنفيذ سيناريو امريكى معد منذ فتره لأحداث فتنه طائفيه واسعه النطاق تسمح بتدخل امريكى على ارض مصر... وهناك من الخونه على الارض وهم بالالوف سيصورون امام الكاميرات وهم يقبلون العلم الامريكى...
ملخص الفتنه .. هو أعداد هجمات متزامنه ومتبادله على مساجد أولا ثم يعقبها هجمات على كنائس تتسع رقعتها لتغطى الجمهوريه كلها .. ويقوم على اثرها تدخل دولى فى الحال..

و استراتيجيهم فى تحقيق ذلك انهم سيقومون بأعتدائات مسلحه على المتظاهرين ثم ينسحبون ويتحصنون فى المساجد .. فيقوم المتظاهرين بمحاصره المساجد .... ثم يتم أشاعه أن المحاصريين للمسجد هم من الأقباط ... ويقوم عملائهم من 6 ابريل والتراس اهلاوى بقذف المسجد بالملتوف وسيظهر ذلك جيد امام الكاميرات المعده خصيصا من عده زاويا لتصوير هذا الحدث ويتم اذاعته عده مرات الى أن يتم الشحن ضد الأقباط.. وتحدث فتنه تحرق مصر بالكامل..

لذلك نحذر المتظاهرين من محاوله تتبع المهاجمين من الاخوان لانه استدراك لفخ منصوب له كاميرات واعوان

د . سيتى شنوده
seti77@gmail.com
12  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عرض السيسى للمصالحة ..!!؟؟؟؟ في: 08:21 24/06/2013
عرض السيسى للمصالحة ..!!؟؟؟؟

بقلم دكتور سيتى شنوده

هل العرض الذى تقدم به الفريق اول عبد الفتاح  السيسى وزير الدفاع  بإجراء " مصالحة"  بين الإحتلال الإخوانى لمصر و بين الثوار هو" طوق نجاة " يلقية السيسى للإخوان لإنقاذهم من ثورة الشعب المصرى يوم 30 يونية ..!!؟؟؟؟
والدليل على ان هذا العرض هو لإنقاذ الحكم الإخوانى  هوأن السيسى المتحالف مع الإخوان -, و الذى عينه الإخوان  فى منصبة بعد إقالة طنطاوى ,  قد سكت تماماً عن كل الجرائم والمذابح التى ارتكبها الإخوان حتى الآن , فقد سكت عن مذبحة رفح التى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش المصرى العام الماضى ولم يطالب بالقبض على القتلة وعقابهم  حتى اليوم  , وسكت  عن ملاحقة وعقاب خاطفى الجنود السبعة , وسكت عن مذبحة الإتحادية وبورسعيد وماسبيرو وموقعة الجمل , وسكت عن قتل المعارضين والصحفيين , ومحاصرة المحكمة الدستورية العليا ومدينة الإنتاج الإعلامى , وتهريب واستيراد الإخوان  لملايين قطع الأسلحة والصواريخ عابرة المدن , و سكت عن الإفراج عن الإرهابيين وتجار الأسلحة والمخدرات    , وسكت عن تحويل سيناء الى إمارة إرهابية  مسلحة  تحت سيطرة الإخوان وميليشياتهم الإرهابية , وفقد الجيش المصرى لأى سيطرة عليها , وسكت عن دخول  الإرهابيين من حماس والقاعدة والجماعات الإرهابية الى مصر عبر الأنفاق بين سيناء وغزة , الى جانب سكوت السيسى عن الإهانات المتكررة  والتهديدات الخطيرة  بضرب الجيش المصرى  , والتى صدرت من كبار قيادات الإخوان المسلمين  مثل محمد بديع مرشد الجماعة وعصام العريان  ومحمد البلتاجى  وحازم أبو اسماعيل , وغيرهم من قيادات الإخوان والجماعات الإرهابية التى تنتمى اليهم ..!!؟؟؟؟؟؟؟ 
 كما ان الترحيب الفورى الذى اعلن عنه الإخوان بعرض السيسى , يؤكد  ان هذا  العرض بعقد " مصالحة " بين الإخوان والثوار هو "  لعبة إخوانية "  للهروب والنجاه  من ثورة 30 يونية , ولإنقاذ الإحتلال الإخوانى من ثورة الشعب المصرى ..!!؟؟؟؟
وإذا كان أكثر من 15 مليون مصرى قد طالبوا فى استمارات تمرد التى وقعوا عليها بإنهاء الإحتلال الإخوانى لمصر , وإقالة الرئيس  مرسى ومحاكمته , وتولى  رئيس المحكمة الدستورية سلطة الرئاسة بشكل مؤقت  ,
فعن أى مصالحة يتحدث السيسى ..!!؟؟؟؟؟

23/6/2013
13  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى أبطال حركة تمرد المصرية .. في: 16:10 20/06/2013
الى أبطال حركة تمرد المصرية ..

بقلم دكتور سيتى شنوده
     
لأول مرة فى التاريخ يتحد الشعب المصرى بكل طوائفه وفئاته وطبقاته على هدف واحد محدد , وتخرج الملايين فى كل مدن ومحافظات مصر لإسقاط حكم الإحتلال الإخوانى الفاشى , الذى احتل مصر بالتزوير الفاضح فى انتخابات الرئاسة , وبالتهديد بتحويل شوارع مصر الى دماء , وبمساندة وقوة أمريكا التى دفعته دفعاً لإحتلال مصر لتنفيذ أهدافها وأهداف اسرائيل فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط , وتقسيم مصر الى عدة دويلات ضعيفة , والقضاء على الجيش المصرى الذى يعتبر آخر جيش عربى قوى فى كل الدول العربية .

ولأول مرة فى تاريخ مصر وتاريخ شعوب العالم كله , تنجح مجموعة من الشباب الأبطال – هم شباب حركة تمرد المصرية – فى اقل من شهرين فى جمع توقيعات أكثر من 15 مليون مصرى رافض لحكم الإخوان الإرهابى لبلدهم , وهو الحكم الذى أوصل مصر فى خلال أقل من سنة واحدة الى إنهيار إقتصادى وأمنى وسياسى وإجتماعى وأخلاقى لم تشاهده مصر طوال تاريخها القديم او الحديث .
وهذه الملايين من الإستمارات التى وقعها الشعب المصرى هى أبلغ دليل أمام العالم كله على رفض الشعب لهذا الإحتلال الإرهابى الفاشى ..!!؟؟


ولكن لا بديل عن نجاح ثورة 30  يونية بمعونة الله , لأن عدم نجاحها يعنى استمرار وتفاقم الأزمات الخطيرة التى يعانى منها الشعب المصرى لمئات السنوات القادمة
تحت حكم أخطر واحقر إحتلال إرهابى دولى ظهر فى تاريخ البشرية , وهو ما لم تشاهده مصر من قبل طوال تاريخها الذى يزيد عن 7000 سنة ..
ولن يقتصر الأمر فى المستقبل على الأزمات الإقتصادية والسياسية التى تطحن الشعب المصرى , ولكن سيقوم الإحتلال الإخوانى بالإستمرار فى قتل وتعذيب وحبس وتلفيق التهم للمعارضين والمتظاهرين والصحفيين والإعلاميين والقضاة ومدونى صفحات الفيس بوك , وغيرهم من كل طبقات وطوائف الشعب المصرى , بل سيصل الأمر الى تعليق المشانق الجماعية لهم فى الشوارع والميادين – كما حدث فى إيران - وقتلهم وإغتيالهم فى الشوارع بحجج واهيه وملفقة , لإرهاب الشعب المصرى وإسكات أى صوت معارض فى المستقبل .
كما سيستمر الإحتلال الإخوانى لمصر فى تنفيذ سياسات أمريكا واسرائيل وخدمة مصالحهما فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط , ومنها تقسيم مصر وتفتيتها الى دويلات ضعيفة , وبيع اقليم قناة السويس وأثار مصر , والقضاء على الجيش المصرى تماماً , وضم سيناء الى غزة لإنهاء القضية الفلسطينية الى الأبد لمصلحة اسرائيل . كما سيقوم الحكم الإخوانى بإشعال الحروب الأهلية فى مصر بين المسلمين والمسيحيين , وبين المسلمين والمسلمين , لإلهاء الشعب المصرى عما يفعله من تقسيم وسرقة وبيع مصر .

وهناك بعض الملاحظات تتعلق بثورة 30 يونيه 2013 القادمة :

أولاً – سيحاول الإحتلال الإخوانى إفتعال بعض الأحداث لتفريق وتشتيت الشعب المصرى بإستخدام أساليب الكذب الخداع والمراوغة - التى يبرع فيها – مثل :
1 - إفتعال فتنة طائفية او حرب أهلية بين المسلمين والأقباط او بين المسلمين والمسلمين .
2 - القيام بعمل تخريبى كبير ضد الشعب او ضد الجيش ليلهى الناس عن الخروج يوم ثورة 30 يونية , وليتهم المعارضة او جهات خارجية او أطراف مجهوله بهذا العمل .
3 – إصدار حكم بالإفراج عن مبارك و ابنائه لإثارة الشعب المصرى وإلهاءه ( وهو ما حدث قبيل الإنتخابات الرئاسية السابقة ) .
4 – الإعلان عن القبض على خيرت الشاطر وبعض قادة الإخوان ومحاكمتهم , والإعلان عن استعدادهم للخروج الآمن , وذلك لتهدئة وطمأنة الشعب المصرى وخداعه , حتى لا يخرج للثورة على حكم الإخوان .
5 – الإعلان عن تنحى الرئيس محمد مرسى وإقالة هشام قنديل رئيس الوزراء
للإيحاء ببزوغ مرحلة جديدة وعهد جديد مختلف عما سبق .
6 - قتل عدد كبير من المتظاهرين , ومنهم بعض شباب الإخوان من الميليشيات وقوات الردع الإخوانية – وليس من ابناء قادة الإخوان - وحرق بعض مقار الإخوان والجماعات الإسلامية وبعض المصالح الحكومية , لإلصاق التهمة بالثوار والقبض على أعداد كبيرة منهم , وإعلان الأحكام العرفية فى مصر .

ثانياً – اننا نواجه عصابة إرهابية خطيرة معظم قادتها من القتلة والإرهابيين وأعضاء النظام العسكرى السرى ( ميليشيا الإغتيالات ) لجماعة الإخوان المسلمين , ولذلك فإن الإحتلال الإخوانى لمصر لن يتنحى بمجرد توقيع أكثر من 15 مليون مصرى على استمارات " حركة تمرد " التى ترفض حكم الإخوان لمصر , و لن يتنحى بعد عدة مظاهرات او إعتصامات مهما كانت شدتها او مدتها او عدد المشاركين فيها ..!!؟؟
ولكن لكى تنجح ثورة 6 يونية يجب تقييد و كسر قوة هذه الجماعة الإرهابية وأجنحتها العسكرية , مثل الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد وتنظيم القاعدة فى مصر , وذلك بإحتجاز كل قادتها من الصف الأول والثانى فى كل مدن وقرى ومحافظات مصر – ومنها سيناء – كرهائن فى مكان أمين , لحمايتهم من غضب الشعب الذى قتلوا وخطفوا وعذبوا شبابه , و لمنعهم – وهو الأهم - من استخدام ميليشياتهم واجنحتهم العسكرية وجيشهم وصواريخهم فى سيناء للهجوم على الشعب والجيش المصرى , وهو ما صرح به القيادى الإخوانى عصام العريان الذى هدد بضرب معسكرات الجيش المصرى , وهدد بإستخدام حماس لقتال الجيش وهزيمته اذا انقلب على الإخوان ( جريدة الفجر وبوابة 25 يناير فى 21/5/2013 )

ثالثاً – يجب الإستمرار فى التظاهر والإحتجاج - ولو لشهور – ليس بهدف تنحى الرئيس محمد مرسى عن الرئاسة , ولكن حتى يتم إسقاط الإحتلال الإستيطانى الإخوانى لمصر تماماً , و تسليم الحكم "مؤقتاً " للمحكمة الدستورية العليا , ويتم محاكمة وعقاب قادة الإخوان والقتله الذين قاموا بقتل وذبح وتعذيب المئات من شباب الثورة فى التحرير ومحمد محمود وماسبيرو وبور سعيد ومذبحة رفح ومعركة الجمل ومذبحة الإتحادية , وغيرها من المذابح والجرائم التى قاموا بإرتكابها .. الى جانب محاكمة قادة الإخوان المتهمين بالخيانة العظمى و بتهم التجسس والتخابر لصالح أمريكا , ومنها قضية الكربون الأسود المتهم فيها الرئيس محمد مرسى , وتهمة الإستعانة بقوات أجنبية - هى قوات حركة حماس فى غزة - لإقتحام السجون وتهريب قادة الإخوان منها وحرق أقسام الشرطة فى شهر يناير 2011 .

رابعاً – يجب مصاحبة التظاهرات والإحتجاجات بإعلان العصيان المدنى الشامل فى مصر كلها , حتى يسقط الإحتلال الإخوانى عن مصر .

خامساً – الإستيلاء على الأسلحة التى قام الحكم الإخوانى بتهريبها او استيرادها – ومنها شحنة تزن 6800 طن من أحدث الأسلحة قام خيرت الشاطر بإستيرادها لحسابة من قطر يوم 16/12/2012 عبر ميناء السويس البحرى نهاية العام الماضى ( جريدة دنيا الوطن فى 20/12/2012 وجريدة اليوم السابع فى 26/2/2013 ) .

سادساً – الإستيلاء على مقار جماعة الإخوان وحزبها , ومقار الجماعات الإرهابية التابعة لها , والتى تدير منها الخطط والمؤامرات ضد الشعب , والإستيلاء كذلك على شركاتهم ومحلاتهم ومتاجرهم التى يمولوا منها مؤامراتهم , ويستوردوا بها الأسلحة الحديثة وبنادق القنص لقتل الشعب المصرى وإرهابه .

سابعاً – رفض أى تنازلات قد يعرضها الحكم الإخوانى بغرض الإلتفاف على مطالب الشعب المصرى وتهدئته وخداعة حتى تهدأ الأمور وتمر العاصفة , ورفض كل محاولات عملاء الإخوان واللاعبين على كل الحبال فى المعارضة , ومنهم حمدين صباحى وأيمن نور وعمر موسى وعمرو حمزاوى , وكل من ينادى بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة لإنتشال الإخوان من الأزمة الشديدة التى يمروا بها , فى الوقت الذى يعلم جيداً من ينادى بذلك ان الإخوان سيقومون بتزوير هذه الإنتخابات كما زوروا الإنتخابات الرئاسية السابقة بالإستعانة بخلاياهم النائمة فى كل مكان , وهو ما فعله المستشار حاتم بجاتو رئيس لجنة الإنتخابات الرئاسية ونائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق , والذى تم مكافأته على خدماته لجماعة الإخوان المسلمين بتعينه وزيراً لشئون المجالس النيابية ..!!؟؟

ان 90 مليون مصرى يقفون الآن امام جماعة الإخوان الفاشية التى لا يزيد عددها عن نصف مليون شخص مُغيب , سيقوم قادتهم بالدفع بهم الى آتون النار والتضحية بهم , فى الوقت الذى سيهرب هؤلاء القاده هم واولادهم وأسرهم عند أول بادرة للخطر .
ان الشعب هو الأقوى .. و لن يضيع حق وراءه مُطالب .. خاصة لو كانوا 90 مليون بطل يدافعون عن مستقبلهم وحياتهم هم وأولادهم وأسرهم .. ويسعون نحو الحرية التى إغتصبتها منهم جماعه فاشية إرهابية , تعتقد انها قادرة على إحتلال و إرهاب الشعب المصرى وكل شعوب العالم .
19/6/2013

14  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى أقباط المهجرالشرفاء .. عار عليكم ..!!؟؟؟ الجزء الأول في: 20:27 27/05/2013
الى أقباط المهجرالشرفاء .. عار عليكم ..!!؟؟؟ الجزء الأول

بقلم دكتور سيتى شنوده
     
فى خلال الإسبوع الماضى فقط , تم حرق وتدمير 4 كنائس فى مصر , و قتل بعض الأقباط المسيحيين فى عدة محافظات مصرية , هذا بخلاف حرق أكثر من 10 كنائس أخرى فى مصر فى الشهور القليلة الماضية .
وفى كل هذه الجرائم فإن الأجهزة الأمنية تقوم بتحديد وتجهيز الأسباب والمبررات التى ستعلنها عن أسباب الحرق والتدمير والقتل مسبقاً و قبل ارتكاب الجرائم , وهى الإدعاء بوجود خلاف بين مسلم ومسيحى أدى الى حرق كنائس ومنازل
ومتاجر الأقباط المسيحيين وقتلهم , او ماس كهربائى - أو شمعة - تسبب فى حرق الكنائس ..!!؟؟؟




صورة كنيسة السيدة العذراء فى طما بمحافظة سوهاج بعد حرقها وتدميرها يوم 20 مايو 2013
ومن أمثلة جرائم حرق كنائس الأقباط فى مصروقتلهم والهجوم على منازلهم ومتاجرهم وصيدلياتهم وإرهابهم وتلفيق التهم لهم التى تمت فى الأيام الماضية , نورد هذه الوقائع :

اولاً – حرق كنيسة السيدة العذراء بطما بمحافظة سوهاج يوم 20 مايو 2013 , وادى الحريق الى تفحم الكنيسة و انهيارها , وحرق بعض منازل الأقباط المجاورة , وأصيب العشرات بإختناق وحروق , واتهم الأقباط أشخاص مجهولين بحرق الكنيسة , كما قال كاهن الكنيسة ان الحريق اندلع فى كل أرجاء الكنيسة فجأة , وهو ما يعنى ان الحريق تم بفعل فاعل ( جريدة المصرى اليوم , و موقع مصراوى , و جريدة اليوم السابع , ووكالة أنباء مسيحى الشرق الأوسط " إم سى إن " يوم 20/5/2013 ) .
http://www.youtube.com/watch?v=cug7vnyMvxc
( فيديو لحرق وتدمير كنيسة السيدة العذراء بطما 20/5/2013 )

ثانياً – بعد 48 ساعة من حرق كنيسة السيدة العذراء بطما بسوهاج , تم حرق كنيسة أبو فام بطما القريبة من الكنيسة الأولى ( موقع الأقباط متحدون فى 22/5/2013 ) .

ثالثاً – هجوم مئات المسلمين المسلحين بالأسلحة الآلية وقنابل المولوتوف على كنيسة السيدة العذراء مريم وعلى منازل ومتاجر الأقباط المسيحيين بمنطقة الدخيلة بمحافظة الأسكندرية يوم 17/5/2013 , وحرق الكنيسة وقتل مسيحى وإصابة عشرات المسيحيين بجروح خطيرة بطلقات الرصاص والخرطوش ( جريدة الدستور الأصلى وجريدة التحرير فى 17/5/2013 , وجريدة الدستور وجريدة صدى البلد , والبداية , وموقع الموجز فى 18/5/2013 , وجريدة الشرق الأوسط فى 19/5/2013 ) .

رابعاً – هجوم مئات المسلمين على كنيسة الأمير تادرس المشرقى وعلى منازل ومتاجر وصيدليات الأقباط المسيحيين فى قرية منبال التابعة لمركز مطاى بمحافظة المنيا يوم 14/5/2013 , والإعتداء على المصلين فى الكنيسة وتحطيم 7 محلات تجارية وثلاث صيدليات مملوكة للمسيحيين , وتهديد السكان المسيحيين بالطرد من القرية , وتم القبض على 6 من المهاجمين المسلمين , ولكن النيابة أفرجت عنهم بعد 24 ساعة بكفالة 300 جنيه فقط ..!!؟؟؟ وتم عقد جلسة صلح عرفى , ولكن رفض الكاهن قبول التعويض المادى , ورفض التنازل عن البلاغات المقدمة ..( جريدة الدستور الأصلى وجريدة التحرير فى 14/5/2013 , ووكالة انباء مسيحى الشرق الأوسط " إم سى إن " فى 15/5/2013 , و جريدة المصرى اليوم فى 19/5/2013 , وجريدة الأهرام فى 21/5/2013 ) .

خامساً – قتل شاب مسيحى هو هانى أسعد ( 25 سنة ) بإطلاق العديد من طلقات الرصاص عليه فى قرية قميش الحمراء بمركز ببا بمحافظة بنى سويف , وتبين ان شاب مسلم هو الذى يقف وراء الجريمة , ولكن لم يتم القبض عليه ( موقع الاقباط متحدون فى 19/5/2013 ) .
سادساً – قتل مسيحى هو لطفى خلف الله هرمينا ( 69 عاماً ) بقرية سكساكا بمركز طما بمحافظة سوهاج اثناء عمله فى أرضه الزراعية , ولم يتم القبض على الجناة رغم معرفة الشرطة بشخصياتهم ( موقع الأقباط متحدون فى 23/5/2013 ) .

سابعاً – اعتقال المُعلمة / دميانة عبيد عبد النور وتجديد حبسها 15 يوم ثم الإفراج عنها بكفالة 20 ألف جنيه ( !!؟؟ ) وإحالتها الى محاكمة عاجلة ,
بتهمة إزداء الدين الإسلامى والتبشير بالدين المسيحى للأطفال فى المدرسة الإبتدائية التى تعمل بها فى الأقصر , بالرغم من نفى ناظر المدرسة المسلم , ومدير الأدارة التعليمية , ونقابة المعلمين المستقلة , وعشرات من أباء التلاميذ
المسلمين لهذه التهم ( وكالة أنباء مسيحى الشرق الوسط " إم سى إن " فى 13/5/2013 و 21/5/2013 , وجريدة الأهرام وجريدة الوطن فى 14/5/2013 )

ثامناً – هجوم مئات المسلمين على كنيسة عزبة فايز بمركز العدوة بمحافظة المنيا يوم 3/4/2013 وتحطيم الكنيسة وسيارات الكهنة والأقباط اثناء قيام الأنبا أغاثون أسقف مطرانية مغاغة بإقامة القداس الإلهى , نتيجة اعتراض المسلمين على الصلاة فى الكنيسة رغم ان الكنيسة مقامة من اكثر من عشرين عاماً ..!!؟؟ وفى يوم 8/5/2013 أصدرت النيابة العامة قراراً بغلق الكنيسة , وعلى الفور قام الخفراء بإلقاء أساسات و محتويات الكنيسة فى الشارع وتحويلها الى مخزن للآلات الزراعية ..!!؟؟؟ ( جريدة الصباح وموقع الأقباط متحدون وموقع الأقباط اليوم فى 3/4/2013 – وجريدة الفجر وموقع الأقباط متحدون فى 8/5/2013 ) .

*****

وما يحدث حالياً للأقباط المسيحيين فى مصر من الحرق الممنهج لعشرات الكنائس , وهجوم آلاف المسلمين عليهم وقتلهم وحرق ونهب منازلهم ومتاجرهم وصيدلياتهم تحت سمع وبصر وحماية قوات الشرطة المصرية , هو التنفيذ الحرفى للخطة التى وضعتها جماعة الإخوان المسلمين وهى " خطة تفتيت الأقباط " التى تم ضبطها فى مكتب القيادى الإخوانى خيرت الشاطر عام 1992 مع " خطة التمكين " فى مايُعرف إعلامياً بقضية سلسبيل .
الى جانب تنفيذ الفتوى الشرعية التى أصدرها الشيخ محمد عبد الله الخطيب مفتى جماعة الإخوان المسلمين السابق , والتى تنص على وجوب حرق وهدم كل الكنائس فى مصر وعدم بناء كنائس جديدة , وهى الفتوى التى تقدمت بشأنها عام 2006 ببلاغ رسمى للنائب العام المصرى ضد الخطيب ومهدى عاكف مرشد الجماعة وقتها برقم 1754 ( عرائض النائب العام ) بتاريخ 8/2/2006 , ولكن لم يتم عقاب أى من المشكو فى حقهما حتى اليوم ..!!؟؟؟
والهدف من هذا الإضطهاد المنهجى للأقباط هو دفعهم للهجرة و الهروب من وطنهم مصر , او اجبارهم على التحول الى الدين الإسلامى بالقوة ودفع الجزية للحكم الإخوانى الحاكم ..!!؟؟

*****
ولكن ما موقف أقباط المهجر الشرفاء مما يحدث لإخوتهم وأبناءهم الأقباط" الرهائن " فى مصر ..!!؟؟؟؟؟
اننا لا نجد من معظم قادة الأقباط و معظم المنظمات القبطية فى دول المهجر ومنذ سنوات عديدة , إلا بيانات الشجب والإستنكار - التى لا تساوى ثمن الورق الذى تكتب عليه - والتى تصدر باللغة العربية فقط , للإستهلاك المحلى بين الأقباط فى مصر ودول المهجر , و لا يتم ترجمتها لأى لغة أخرى , ولا يتم حتى إرسالها الى منظمات حقوق الإنسان والصحف الغربية و الدولية ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
فهل قامت الأجهزة الأمنية المصرية والسفارات المصرية فى الخارج بإختراق أقباط المهجر والمنظمات القبطية فى الخارج من سنوات عديدة لمنعهم من القيام بأى نوع من أنواع الإحتجاجات السلمية على الإضطهاد الممنهج ضد الأقباط فى مصر وقتلهم وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم ..!!؟؟؟
هذا ما سوف نتناوله فى الجزء الثانى من هذا المقال ..

27/5/2013
( يتبع )
15  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / إم سي إن/ تقدم تغطية شاملة لجلسة محاكمة دميانة بزعم ازدراء الإسلام بالصور والفيديو في: 09:35 24/05/2013


إم سي إن/ تقدم تغطية شاملة لجلسة محاكمة دميانة بزعم ازدراء الإسلام بالصور والفيديو
   
   
الأقصر (مصر) في 21 مايو/ إم سي إن/

أوفدت وكالة أنباء مسيحي الشرق الأوسط بعثة صحفية اليوم، لتقديم تغطية متكاملة للجلسة الأولى لمحاكمة المدرسة دميانة عبيد عبدالنور بتهمة ازدراء الإسلام، حيث قامت البعثة بحضور جلسة المحاكمة وعمل تحقيقات وأحاديث صحفية مصورة.

وقابلت البعثة ناظر المدرسة مصطفي مكي محمد، الذي نفى قيام المدرسة بازدراء الدين الإسلامي، وذلك وفقا لشهادات تلاميذ الفصول التي درست بها، وأكد فيه إنه تم تلقين بعض الأطفال وهم دون العاشرة من قبل بعض المتشددين هذا الاتهام، وأنه تم تحفيظهم ما يقولونه أمام النيابة. وشهد للمدرسة دميانة بالكفاءة والنزاهة.

كما أدلى أحد أعضاء فريق الدفاع عن دميانة، وهو غير مسيحي، المحامي بدوي أبو شنب بتصريح للوكالة، قال فيه إن هذه القضية هي مثال لكيفية اختلاق جريمة.

وقال ثروت بخيت المحامي- أحد محامي دميانة- إنه لم يقر بالواقعة سوى 3 تلاميذ، بينما نفى 10 تلاميذ وقوع الواقعة، وأكد الآخرون أنهم لم يروا شيئا، وهو ما يوضح أن الواقعة جاءت من خلال ضغط المتشددين على أولياء الأمور ضد المعلمة، وقد يكون الهدف تصفية حسابات مع ناظر المدرسة بهدف خطتهم للسيطرة على مؤسسات التعليم.

كما أدلي أحمد محمد، مدير الإدارة التعليمية لمركز الطود، بحديث للوكالة نفي فيه حدوث الواقعة، بعد أن ذهب بنفسه واستمع للتلاميذ ومفتش التوجيه لمادة الدراسات الاجتماعية، مشيرا إلى أن ثلاثة تلاميذ فقط أقروا بالواقعة، وتضاربت أقوالهم حول شكل الواقعة، في حين نفى تلاميذ الفصل الآخرون وقوعها.

كما أجرى فريق الوكالة الذي قام بهذه التغطية حديثا مع القمص صرابامون الشايب- أمين دير القديسين بالأقصر- أكد فيه أن التهمة ملفقة بشهادة الجميع، سواء ناظر المدرسة أو مدير المنطقة التعليمية، وأن هذه القضية مرتبطة بأسلمة التعليم في مصر، وطالب رئاسة الجمهورية بإرسال جهة تحقيق محايدة.

وقد وضعت الوكالة هذه التغطية الخاصة في قسم الأخبار، وفي قسم الفيديو وفي قسم الصور وفيقسم الملفات الإخبارية تحت عنوان "محاكمة دميانة بزعم ازدراء الإسلام" يتضمن كافة التحقيقات والتصريحات والأحاديث بالصور والفيديو، منذ توجيه هذه الاتهام لها، وحبسها أكثر من 15 يوما على ذمة التحقيق، حتى هذه الجلسة الأولى، يمكن متابعتها على موقع الوكالة.
16  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى مصر..!!؟؟؟؟؟ الجزء الثانى في: 17:39 11/05/2013
فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى مصر..!!؟؟؟؟؟ الجزء الثانى

بقلم دكتور سيتى شنوده


أوردنا فى الجزء الأول من هذا المقال , أقوال كبار المسئولين الشرفاء التى أكدت كذب شائعة إختطاف الأقباط لفتاة مسلمة فى مدينة الواسطى التابعة لمحافظة بنى سويف فى صعيد مصر , وتأكيدهم لهروب الفتاة من منزلها وزواجها من زميلها المسلم وسفرها معه الى تركيا ثم عودتها الى مصر , وتقديم أهل الفتاة الإعتذار للكنيسة ولرجال الأمن , الى جانب الكشف عن تدخل عناصر من خارج محافظة بنى سويف لإشعال الفتنة الطائفية ضد الأقباط المسيحيين , وهو ما ذكرة اللواء ابراهيم هديب مدير أمن بنى سويف ( جريدة لدستور فى 28/4/2013 و 29/4/2013 - وجريدة الوطن فى 27/3/2013 ) , وكذلك اللواء ممدوح مقلد ساعد وزير الداخلية ( جريدة الشروق فى 26/4/2013 ) , كما ذكرنا تصريحات قادة السلفيين وحزب النور فى الواسطى عن عدم صلة المسيحيين بهروب الفتاة , وعن تأكيدهم لزواجها من زميلها المسلم , و انها ارسلت خطابات الى اسرتها لتؤكد ذلك ( جريدة المشهد فى 2/3/2013 ) , الى جانب نشر جريدة اليوم السابع الصادرة فى 1/3/2013 لخطاب مرسل من الفتاة الى رئيس تحرير الجريدة تؤكد انها ما زالت مسلمة وانها تزوجت من زميلها المسلم , وانها تركت المنزل لسبب هام لم تذكرة فى خطابها , ولكنها قالت ان أهلها على علم به .

*****
ولكن مع كل هذه التصريحات والدلائل المتعددة - المنشورة منذ أكثر من شهرين - والتى كشفت كذب هذه الشائعة الخبيثة , وبرأت الأقباط والكنيسة منها , استمرت الحملة الرسمية الشعواء للتأكيد على الشائعة الكاذبة والترويج لها , بل إزدادت هذه الحملة ضراوة للتحريض على إشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط المسيحيين فى مصر , واستخدام الشائعة كحجة ومبرر لقتلهم وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم وبث الحقد والكراهية فى نفوس المسلمين ضدهم , بل اشترك في الترويج لهذه الشائعة الرئيس محمد مرسى ورئاسة الجمهورية , ووزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم , ووزارة الخارجية ومجلس الشورى والعديد من وسائل الإعلام والقنوات الفضائية , الى جانب بعض المواقع القبطية ..!!؟؟؟
واستخدمت جماعة الإخوان المسلمين والحكم الإخوانى لمصر كل أساليب الكذب والخداع والمراوغة و " البهلوانيات " - التى برعت فيها الجماعة منذ نشأتها – لخداع الشعب المصرى والعالم , وللتأكيد على صحة هذه الشائعة الكاذبة وإعطائها مصداقية , خاصة بعد الكشف عن كذب الشائعة و حقيقة هروب الفتاة وزواجها من زميلها المسلم ..

فقد قام الحكم الإخوانى بعدة خطوات للتأكيد على صحة هذه الشائعة الخبيثة , ولإعطاء هذه الشائعة مصداقية كاذبة يمكن بها خداع الشعب المصرى والعالم كله الذى يتابع ما يحدث فى مصر :
1 – فقد اشترك الرئيس محمد مرسى ومؤسسة الرئاسة ووزارة الخارجية فى الترويج لهذه الشائعة , و نشرت جريدة المصريون – المنتمية لجماعة الإخوان المسلمين – الصادرة يوم 8/4/2013 وكذلك جريدة الجمهورية اون لاين الصادرة فى 26/4/2013 خبراً عن لقاء بين الرئيس محمد مرسى ووزير الداخلية مع والد الفتاة المختفية ووفد على مستوى عال لبحث المشكلة , وذكرت ان الأمن المصرى يتتبع الفتاة فى كل دول أوروبا ..!!؟؟؟؟؟
, و ذكرت جريدة الدستور الصادرة فى 29/4/2013 ان اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية قام بتحديد موعد لأهالى الفتاة مع مؤسسة الرئاسة لبحث كل السبل لعودة الفتاة ,
كما نشرت جريدة الدستور الصادرة فى 30/4/2013 أقوال قيادى فى جماعة اللإخوان المسلمين بأن الأمن المصرى أبلغ البوليس الدولى للقبض على الفتاة والشاب المسيحى , وان رئاسة الجمهورية ابلغته انها مهتمة بالأمر , وانها ابلغت وزارة الخارجية للإتصال بالسفارات المصرية فى دول العالم للبحث عن الفتاة فى الخارج ..!!؟؟؟؟؟؟؟
كما نشرت جريدة الوطن الصادرة فى 26/4/2013 أن وفداً من رئاسة الجمهورية قام بزيارة والد الفتاة , وعرض تشكيل وفد للسفر الى تركيا يضم والد الفتاة ومحامى الأسرة وقيادات سياسية وإسلامية ومسيحية لإستعادة الفتاة , ومخاطبة السلطات التركية لتسليمها الى اسرتها ..!!؟؟؟؟؟
2 –كما نشرت الجرائد عن أجتماع وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم مع والد الفتاة وعضو من جماعة الإخوان المسلمين وكهنة مدينة الواسطى لبحث المشكلة ( جريدة المصريون فى 25/4/2013 و موقع الأقباط متحدون فى 27/4/2013 ) ) ..!!؟؟؟؟
3 - و قام وفد من رئاسة الجمهورية بزيارة أسرة الفتاة وعرض تشكيل وفد للسفر الى تركيا , يضم والد الفتاة ومحامى الأسرة وقيادات سياسية وإسلامية ومسيحية , لإستعادة الفتاة ( جريدة الوطن فى 26/4/2013 والدستور فى 30/4/2013 ) ..!!؟؟؟؟؟
4 - كما أعلن مجلس الشورى عن عقد جلسة خاصة لمناقشة موضوع إختفاء فتاة الواسطى بحضور مساعد وزير الداخلية للأمن العام وقساوسة كنيسة الواسطى , وأعلن انه سيستدعى أطراف الأزمة من أهل الفتاة ومسئولى الكنيسة لمحاولة إيجاد حل للأزمة , وقال الدكتور عز الدين الكومى وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى أن التظاهرات أمام كنيسة الواسطى حدثت لأنه تبين ان الفتاة هربت الى تركيا مع أحد الشباب المسيحيين (جريدة الوفد فى 29/4/2013 و جريدة الوطن فى 28/4/2013 ) ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - و أشتركت جريدة الأهرام المصرية الرسمية فى الترويج لهذه الشائعة , وطالبت قداسة البابا تاوضروس بإعادة فتاة الواسطى , و قالت الجريدة ان عائلة رنا حاتم الشاذلى قالت ان الفتاة قد تنصرت وتزوجت من شاب مسيحى وسافرت معه الى تركيا بعلم الكنيسة ( جريدة الأهرام الصادرة فى 24/4/2013 ) ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
6 – كما نشرت الجرائد - بعد الإعلان عن عودة الفتاة الى مصر من تركيا !؟ – عن تشكيل لجنة سداسية لمتابعة البحث عن الفتاة فى كل دول العالم وإعادتها الى مصر , و أن الأجهزة الرسمية خاطبت الانتربول الدولى للبحث فى 111 دولة عن الفتاة وصديقها والقبض عليهما وترحيلهما الى مصر ( و كالة أونا للأنباء فى 3/5/2013 ) ..!!؟؟؟؟؟؟
7 - كما قامت جماعة الإخوان المسلمين بتوزيع منشورات فى الواسطى تردد نفس الشائعة الكاذبة , وتحرض على الهجوم على الأقباط ( موقع الموجز فى 26/4/2013 ) وقامت جماعة الإخوان المسلمين بإستخدام شاشات عرض كبيرة تم وضعها فى شوارع مدينة الواسطى لعرض " أفلام " عن إختفاء فتاة الواسطى وخطفها وتهريبها , وتحميل الكنيسة المسئولية الكاملة ( الجمهورية أونلاين فى 26/4/2013 ) ..!!؟؟؟؟؟
8 - كما دفع حكم جماعة الإخوان المسلمين فى مصر بتنظيم الجهاد الإرهابى للتحريض على قتل الأقباط ونشر الشائعات وإثارة المسلمين ضدهم , وقال محمد ابو سمرة القيادى فى تنظيم الجهاد الإرهابى ان بعض النصارى يجوز قتلهم اليوم ( جريدة الوطن فى 1/5/2013 ) ..!!؟؟؟؟

****
والغريب ان هذه الأخبار" المثيرة " لتأكيد الشائعة الكاذبة , والصادرة من رئيس الجمهورية ورئاسة الجمهورية ومجلس الشورى و كبار المسئولين فى مصر, قد جاءت بعد أكثر من شهرين من الكشف عن زواج الفتاة من زميلها المسلم , و بعد الإعلان عن عودة الفتاة من تركيا , و بعد ثبوت براءة الأقباط من هذه الشائعة ..!!؟؟؟؟؟
والغريب ايضاً ان الصحف وكبار المسئولين الذين روجوا للشائعة لم يقدموا أى دليل على صحة هذه الأكاذيب , وعن خطف الأقباط للفتاة وإجبارها على التحول الى المسيحية وتهريبها الى تركيا , كما لم يقدموا أى دليل على علاقة الكنيسة او قداسة البابا تاوضروس – الذى تم الزج بإسمه فى هذه الأكاذيب – بهروب الفتاة وسفرها الى تركيا ..!!؟؟ بل تجاهلوا تماماً تصريحات بعض المسئولين الشرفاء ومنهم مساعد وزير الداخلية , ومدير الأمن فى محافظة بنى سويف , الى جانب قادة السلفيين وحزب النور فى بلدة الواسطى الذين اكدوا هروب الفتاة من أسرتها وزواجها من زميلها المسلم وسفرها معه الى تركيا ..!!؟؟؟؟؟
و لم توضح هذه الشائعة الخبيثة ما اذا كانت دولة تركيا التى سافرت اليها الفتاة -و التى تحكمها حكومة تنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة فى مصر - قد أصبحت دولة حاضنة للمتنصرين , وملاذاً آمناً وملجأ للذين خرجوا عن الدين الإسلامى ..!!؟؟؟؟
ومع إصرار الحكومة الإخوانية على نشر هذه الشائعة الخبيثة فى مصر والخارج , وبعد الهجوم على الكنيسة و الأقباط فى الواسطى , قامت شبكة سى إن إن العالمية بزيارة الى مدينة الواسطى لإعداد حلقة عن هذه الأحداث ( جريدة الدستور فى 3/5/2013 )

ومن الغريب أيضاً ان الحكم الإخوانى قد دفع بأحد المواقع القبطية وبعض الصحفيين الأقباط وبعض " نصارى الأمن " فى مصر وبلاد المهجر , للإشتراك فى التحريض على قتل الأقباط المسيحيين ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , وقام هذا الموقع بترديد نفس الشائعات الكاذبة - بإصرار غريب وغير مفهوم - عن خطف الأقباط لفتاة الواسطى وإجبارها على التحول الى الإسلام وتهريبها الى الخارج , كما تكتم هذا الموقع
وتجاهل تماماً نشر تصريحات المسئولين التى برأت الأقباط من هذه التهمة و التى أكدت مرات عديدة هروب الفتاة من أهلها لمشكلة عائلية وزواجها من زميلها المسلم وسفرها معه الى تركيا ..!!؟؟؟؟ وقد كان لمشاركة هذه المواقع المحسوبة على الأقباط فى ترديد نفس الشائعات ونفس الأكاذيب بصفة يومية ومتكررة , أبلغ الأثر فى نجاح التحريض على الأقباط وهجوم ميليشيات وبلطجية جماعة الإخوان المسلمين , والمسلمين المغرر بهم , على كنيسة مار جرجس ومنازل ومتاجر الأقباط فى بلدة الواسطى بقنابل المولوتوف والحجارة عدة مرات فى شهر أبريل الماضى , و محاصرة الأقباط وهم يحملون " مشاعل النيران " فى أيديهم لإرهاب الأقباط وبث الرعب فى قلوبهم ( جريدة الأهرام المسائى فى 24/4/2013 - و جرائد الأهرام واليوم السابع وروز اليوسف الصادرة فى 26/4/2013- وجريدة الوطن فى 27/4/2013 ) , الى جانب حرق سيارة كاهن الكنيسة ( جريدة اليوم السابع فى 25/3/2013 ) , كما تم حبس أسرة الشاب القبطى المتهم بخطف الفتاة والمكونة من والده ووالدته وابن عمه من يوم 7/4/2013 وحتى اليوم ( جريدة الوفد فى 7/4/2013 وجريدة المصريون فى 8/4/2013 ) ..!!؟؟؟؟ .

ومن الجدير بالذكر ان المحاكم الأمريكية قد أصدرت حكماً بالسجن 20 عاماً على أمريكى لمحاولته حرق مسجد فى أوهايو , الى جانب تغريمه مليون دولار ,وقال المدعى العام فى مقاطعة شمال أوهايو ان المتهم تمت ملاحقته قضائيا بتهمة ارتكاب جريمة كراهية وقد اعترف بذنبه، مضيفا أن "مرتكبى جرائم الكراهية من أمثاله يريدون أن يدمروا ما هو أبعد من المبانى، أنهم يستهدفون نمط حياتنا". . وأوضح أن،" هذه العقوبة، السجن لمدة 20 عاما، والدعم الذى قدمته هذه المجموعة لجيراننا المسلمين يظهران أن حرياتنا أقوى من حقد هذا الرجل" ( جريدة الوفد وجريدة اليوم السابع فى 17/4/2013 ) .. ولا تعليق ..!!؟؟؟؟؟

وفى مثال لما نشره أحد المواقع المحسوبة على الأقباط من تقارير مؤيدة لشائعة الحكم الإخوانى الكاذبة , وأخبار عديدة تروج لنفس الشائعة الخبيثة عن فتاة الواسطى , وتحرض ضد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وضد قداسة البابا تاوضروس الثانى , وتحرض على قتل الأقباط وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , نورد هذه الأمثلة :

1 - نشر احد المواقع القبطية تقرير يوم 24/4/2013 يروج لنفس الأكاذيب ضد الأقباط و ضد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية , ويقول ان الكنيسة خطفت فتاة الواسطى وقامت بتنصيرها , كما يزج الموقع بأسم قداسة البابا تاوضروس الثانى فى هذه الشائعة الخبيثة ليعطى الشائعة مصداقية كاذبة وأهمية تخدع الناس وتضللهم , فيدعى الموقع انه تم الإتفاق على عقد إجتماع بين والد الفتاة وقداسة البابا لمطالبه قداسته بالتدخل لإعادة الفتاة , ومطالبة الكنائس القبطية فى الخارج للبحث عن الفتاة وإعادتها الى مصر ..!!؟؟؟؟؟؟؟ وهدد التقرير الذى نشره الموقع " القبطى " الكنيسة والأقباط من عدم إمكانية السيطرة على إنفعالات الشباب المسلم فى حالة عدم ظهور الفتاة فى خلال يومين ..!!؟؟؟؟؟
http://www.copts-united.com/Article.php?I=1514&A=92946
2 - وفى تقرير آخر نشره نفس الموقع يوم الخميس 25/4/2013 ثم إعاد نشره يوم الجمعة 26/4/2013 , يردد فيه نفس أكاذيب الحكم الإخوانى والجماعات الإسلامية ومثيرى الفتنة ضد الأقباط وضد الكنيسة القبطية , بأن الأقباط خطفوا فتاة الواسطى المسلمة , وانه تم تنصيرها على يد الكنيسة القبطية وقاموا بتزويجها لمسيحى , وأن الكنيسة قامت بتهريبها الى تركيا .. ؟؟؟؟؟.
http://www.copts-united.com/Article.php?I=1516&A=93083
3 - كما نشر الموقع مقال آخر يوم 28/4/2013 يروج لنفس الأكاذيب عن تحول فتاة الواسطى الى الدين المسيحي وزواجها من شاب مسيحى , وعن قيام الكنيسة بعمل " سحر سفلى !؟ " للفتاة , وهو تحريض علنى على قتل الأقباط وحرق كنائسهم ومنازلهم
http://www.copts-united.com/Article.php?I=1518&A=93364
4 - و كذلك نشر نفس الموقع مقال آخر يوم 29/4/2013 يردد فيه نفس الأكاذيب ضد الأقباط ويؤكدها , ويتحدث عن إجتماع خاص لمجلس الشورى لمناقشة هروب فتاة الواسطى وسفرها الى تركيا مع احد الشباب المسيحيين ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
http://www.copts-united.com/Article.php?I=1519&A=93480

وفى تصرف غريب ومريب ويثير الكثير من الأسئلة الخطيرة عن اهداف بعض المواقع القبطية , فقد تكتم وتجاهل الموقع " القبطى" على كل تصريحات كبار المسئولين الشرفاء السابق ذكرها , و التى تبرئ الأقباط والكنيسة القبطية الأرثوذكسية وقداسة البابا تاوضروس الثانى , ورفض نشرها ..!!؟؟؟؟؟

****
أما عن سبب إصرار جماعة الإخوان المسلمين والحكم الإخوانى فى مصر على ترديد هذه الشائعة الكاذبة لشهور عديدة و " النفخ " فيها كل يوم , واستخدام الرئيس محمد مرسى وكبار المسئولين ومجلس الشورى والصحف القومية وبعض المواقع القبطية , فى الترويج لهذه الشائعة الكاذبة للتحريض ضد الأقباط المسيحيين فى مصر, فهناك أهداف عديدة :

1 - إستكمال خطة تفتيت الأقباط التى تم ضبطها ضمن خطة التمكين فى مكتب القيادى الإخوانى خيرت الشاطر فى قضية سلسبيل عام 1992 , وإجبار الأقباط على الهجرة والهروب من مصر , او التحول الى الإسلام بالقوة والإرهاب و دفع الجزية فى بلدهم و وطنهم لجماعة الإخوان المسلمين .
2 – العمل على إشعال حرب أهلية فى مصر بين المسلمين والأقباط , وبين المسلمين والمسلمين , لتفتيت الشعب المصرى والحد من قوته واتحاده فى مواجهة حكم جماعة الإخوان المسلمين , تمهيداً لتقسيم مصر وتفتيتها .
3 – تبرير الخطف المنظم للأطفال والفتيات الأقباط , وإغتصابهن وإجبارهن على التحول الى الإسلام , بإدعاء ان الأقباط يخطفون الفتيات المسلمات ويجبروهن على التحول الى الدين المسيحى .
4 – إلهاء الشعب المصرى عن الأزمة الإقتصادية الخانقة , وعن التدمير المنظم لأسس الدولة المصرية , ومنها الجيش والشرطة والقضاء والصحافة و الإعلام , وإنشاء مؤسسات إخوانية بديلة تخضع تماماً للحكم الإخوانى , لإستكمال خطة التمكين وخطة " أخونة " مصر .
5 - إلهاء الشعب المصرى عن الجرائم والمذابح العديدة التى قام بها الحكم الإخوانى فى الشهور الماضية فى رفح وموقعة الجمل والتحرير وبور سعيد والإتحادية وغيرها , وعن قتل وتعذيب وأختطاف المعارضين والصحفيين والإعلاميين والنشطاء السياسيين ومدونى صفحات الفيس بوك , وعن قضايا التجسس المتهم فيها الرئيس محمد مرسى , وقضايا إقتحام السجون وأقسام الشرطة بالتعاون مع قوات حماس لتهريب قيادات جماعة الإخوان المسلمين ومنهم الرئيس مرسى , ومحاصرة وإرهاب المحكمة الدستورية العليا ومدينة الإنتاج الإعلامى , وحرق محكمة جنوب القاهرة لتدمير المستندات الخاصة بجرائم الإخوان , وعدم التحقيق فى كل هذه الجرائم الخطيرة او معاقبة القتلة والمجرمين حتى الآن ..!!؟؟؟
6 – إلهاء الشعب المصرى عن تحالف الحكم الإخوانى مع الولايات المتحدة الأمريكية وأسرائيل , لتقسيم مصر الى دويلات منفصلة يسهل السيطرة عليها وإخضاعها , وضم سيناء الى غزة للقضاء على القضية الفلسطينة الى الأبد , الى جانب ضم حلايب وشلاتين الى السودان , كجزء من خطة تقسيم وتفتيت مصر .
****

واستكمالاً لمسلسل الكذب والخديعة و " البهلوانيات " الذى تتقنه وتبرع فيه جماعة الإخوان المسلمين والحكم الإخوانى لمصر , فقد دفعت جماعة الإخوان المسلمين بشخص مجهول يدعى انه الشاب المسيحى المتهم بخطف فتاة الواسطى , ليقوم بالإتصال بمواقع وشخصيات قبطية فى مصر ودول المهجر , ليؤكد الشائعة الخبيثة ويدعى انه تزوج الفتاة فعلاً ..!!؟؟؟
ولكن ما الدليل على ان الشخص المتصل هو الشاب المسيحى فعلاً , وليس أى شخص آخر مكلف من الحكم الإخوانى - الذى يروج للشائعة - لخداع كبار الأقباط و تأكيد الشائعة الكاذبة ..!!؟؟؟

****
ولكن مع فرضية صحة هذه الشائعة الخبيثة , فما ذنب أسرة الشاب المسيحى ووالده المسن ووالدته المسنة وأبن عمه الذين تم اعتقالهم وحبسهم من أكثر من شهر وحتى اليوم ..!!؟؟؟ وما ذنب الأقباط فى الواسطى ببنى سويف فى هجوم ألاف من ميليشيات وبلطجية جماعة الإخوان المسلمين عليهم وعلى كنائسهم ومتاجرهم بقنابل المولوتوف والحجارة وهم يحملون المشاعل لإرهاب الأقباط المسيحيين فى مصر , وبث الرعب فى نفوسهم ونفوس أطفالهم ..!!؟؟؟؟؟
ومع فرضية صحة الشائعة الكاذبة , فماذا عن مئات الأطفال والفتيات المسيحيات القاصرات اللاتى تقوم جماعات أسلامية منظمة بخطفهن وإغتصابهن وإجبارهن على التحول الى الإسلام بالقوة والإرهاب , فى عملية إضطهاد منهجى تحدث منذ سنوات عديدة , بمساعدة كل أجهزة الدولة من شرطة وأمن دولة ونيابة وقضاء وإعلام .. !!؟؟؟
 
11/5/2013          

17  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى مصر..!!؟؟؟؟؟ الجزء الأول في: 17:51 02/05/2013
فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى مصر..!!؟؟؟؟؟ الجزء الأول
بقلم دكتور سيتى شنوده
     
هل يخطط حكم جماعة الإخوان المسلمين فى مصر لمذابح ضد الأقباط المسيحيين فى مصر , وخاصة فى عيد القيامة المجيد , الذى يحل بعد أيام قليلة ..!!؟؟؟
فقد نشر الحكم الإخوانى شائعة خبيثة منذ أكثر من شهرين عن اختطاف الأقباط لفتاة مسلمة فى مدينة الواسطى بمحافظة بنى سويف وإجبارها على التحول الى المسيحية , وتهريبها الى الخارج .. وأخذ يردد هذه الشائعة الكاذبة يومياً ويزيد من الأكاذيب و " البهلوانيات " حولها , بواسطة الصحف ووسائل الإعلام المصرية وبعض كبار المسئولين المصريين ..كما استخدم لنشر هذه الشائعة بعض المواقع القبطية وبعض " نصارى الأمن " فى مصر والخارج ..!!؟؟؟
ومن الغريب ان بعض المسئولين الشرفاء ومنهم مساعد وزير الداخلية و مدير أمن بنى سويف , وكذلك زعماء السلفية فى مدينة الواسطى , كانوا قد أعلنوا منذ أكثر من شهرين حقيقة هذه الشائعة الكاذبة , وأكدوا ان الفتاة المسلمة المختفية قد هربت من منزلها لسبب عائلى , وانها تزوجت من زميلها المسلم وسافرت معه الى تركيا ..
وقد نشرت جريدة الدستور الصادرة يوم 29/4/2013 تحقيق صحفى مع اللواء ابراهيم هديب مدير أمن بنى سويف , كشف فيه حقيقة دور جماعة الإخوان المسلمين وبقية الجماعات الإسلامية التابعة لها فى السعى لإشعال الفتنة الطائفية , وخاصة بعد الهجوم على الأقباط يوم 26/4/2013 , و قالت الجريدة : { .. اللواء هديب فجر العديد من المفاجآت فى موضوع فتاة الواسطى , حيث أكد وجود أصابع خفية من بعض التيارات الإسلامية المتطرفة , التى تخفى بداخلها عكس ما تعلنه للأهالى , متهماً اياها بإشعال أزمة إختفاء الفتاه المسلمة الهاربة رنا , بهدف إثارة الفتنة فى الخفاء . . وقال أن احداث الجمعة الماضية 26/4/2013 كشفت لنا ذلك , بعد ان تبين وجود عناصر مندسة من خارج المحافظة اثناء الأحداث .. } .. !!؟؟ كما قال اللواء هديب : { لا نعرف من اين أتوا بتلك الزجاجات والطوب فى لمح البصر ..} ..!!؟؟؟؟؟
كما أعترف والد الفتاة ان ابنته قد ارسلت له خطابات تعترف فيها بزواجها من شاب مسلم يدعى أحمد ( شبكة الإعلام العربية – محيط فى 27/4/2013 )

ومع ذلك أستمرت الحملة الشعواء لتأكيد الشائعة الكاذبة بصورة أشد وأوضح , وبإصرار غريب على التحريض على قتل الأقباط وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , وعلى إشعال الحرب الأهلية بين المسلمين والأقباط فى مصر .
***
وهذه بعض تصريحات المسئولين الشرفاء التى تكشف حقيقة هروب فتاة الواسطى من منزلها وزواجها من زميلها المسلم , والتى تؤكد براءة الأقباط من هذه الشائعة الكاذبة :

1 – نشرت جريدة الشروق وموقع الموجز يوم 26/4/2013 تصريحات اللواء ممدوح مقلد، مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد، التى تحدث فيها عن عودة فتاة الواسطى إلى أهلها وإنتهاء الأزمة ، وتقديم أهل الفتاة الاعتذار للكنيسة، ولرجال الأمن .
http://shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=26042013&id=6e7b7bb3-0104-4d41-8fda-f2291dedd43f

2- كما صرح اللواء إبراهيم هديب، مدير الأمن ببنى سويف، منذ أكثر من شهر بان فتاة الواسطى قد تزوجت من شاب مسلم يدعى أحمد , و أكد انه لا علاقة للكنيسة بإختفائها , ونفى أن تكون الفتاة المسلمة قد اُختطفت ، وأكد لجريدة الوطن الصادرة يوم 27/3/2013 أن الفتاة خرجت من منزلها بكامل إرادتها، وحملت معها مصوغاتها الذهبية وجواز سفرها وبطاقتها الشخصية، وقال مدير الأمن أن الفتاة قد سافرت خارج البلاد مع شاب مسلم ، خاصة أنها اتصلت بوالدها أكثر من مرة، ونشرت خطاباً يحمل هذا المضمون بأنها تزوجت من شاب يدعى أحمد , ولا علاقة للكنيسة باختفائها ..
http://www.elwatannews.com/news/details/154287

3– و فى تصريح خطير آخر للواء ابراهيم هديب مدير أمن بنى سويف نشرته جريدة الدستور الصادرة يوم 28/4/2013 قال فيه ان الحكومة تعلم أن الفتاة المختفية من مدينة الواسطى سافرت الى دولة تركيا وأنها غادرت البلاد يوم 1 مارس الماضي، وأنها سحبت من رصيدها بالحساب البنكى بعد اختفائها. وأضاف مدير الأمن، فى مداخلة عبر قناة "الحياة" الفضائية، أن هناك من يستغل بعض المواقف لإشعال الفتنة داخل البلاد ..!!؟؟؟
http://dostor.org/%D8%AA%D9%88%D9%83-%D8%B4%D9%88/188674-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D9%85%D9%86-%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%A9

4 - و جاء فى جريدة المشهد الصادرة يوم 2/3/2013 ومن أكثر من شهرين , ان سلفيو الواسطى أكدوا عدم صلة المسيحيين بإختفاء الفتاة , و ان الفتاة أرسلت خطابات إلى أسرتها تؤكد أنها تزوجت من زميل لها بالجامعة، فى حين تؤكد أخرى اتصالها هاتفيا بالعائلة لإعلان خبر زواجها، واشتراطها العودة دون إيذاء لها أو للزوج، وأكد مقربون من العائلة حدوث خلافات بين الفتاة وأسرتها لعدم موافقتهم على خطبتها من زميلها مما دعاها إلى الهروب من المنزل فى حين أكد أمين حزب النور بمركز الواسطى أن الفتاة عادت إلى منزلها، مساء الخميس الماضى، أما الشيخ محمد مصطفى عضو مجلس الشعب السابق عن النور فأكد خلال إلقاءه خطبة الجمعة بمسجد التحرير بمدينة الواسطى بأن المسيحيين ليسوا طرفا فى المشكلة .
http://al-mashhad.com/News/%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%89-%D8%A3%D9%83%D8%AF%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B5%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85/184226.aspx

5 - كل ذلك يؤكد صحة ما جاء فى خطابات الفتاة المنشورة فى صحف و مواقع عديدة , والتى أرسلت واحد منها الى رئيس تحرير جريدة اليوم السابع , والمنشور فى الجريدة من أكثر من شهرين فى عددها الصادر يوم 1/3/2013 , والذى قالت فيه انها مازالت مسلمة , وأنها تزوجت من شخص مسلم يدعى أحمد , وانها تركت المنزل لسبب يعلمه أهلها لم تذكره فى خطابها
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=963746

****

و فى تحذير خطير نشرته جريدة الدستور الصادرة يوم 30/4/2013 قالت فيه ان المتحدث بأسم تيار الشباب المصرى الشيعى حذر من استهداف الكنائس أثناء احتفال الأقباط باسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد , خاصة بعد تصاعد الهجمات الشرسة من التيار التكفيرى ضد الأقباط المسيحيين فى مصر , وأضاف المتحدث أنه لو حدث أى استهداف للكنائس وللأقباط , فأن ذلك سيضع النظام الحاكم فى قفص الإتهام , وأنه سيكون شريكاً فى مخطط تقسيم مصر وتفتيتها عل أساس طائفى ومذهبى وعرقى ودينى ..

ومن الغريب ان حملة الشائعات الكاذبة التى يقودها الحكم الإخوانى والجماعات الإسلامية الإرهابية للتحريض ضد الأقباط المسيحيين فى مصر , لم تتوقف بعد كشف حقيقة هذه الشائعة منذ أكثر من شهرين , بل استمرت فى طريقها و إزدادت اشتعالاً , لتصل الى الهدف المقصود منها , وهو التمهيد لتنفيذ مذابح ضد الأقباط المسيحيين فى الواسطى وغيرها من مدن ومحافظات مصر , خاصة فى عيد القيامة المجيد الذى يحل بعد عدة أيام , الى جانب حرق ونهب كنائس ومنازل ومتاجر الأقباط المسيحيين فى مصر , وتهجيرهم تهجيراً قسرياً من مدنهم وقراهم , كخطوة على طريق تقسيم مصر ..!!؟؟

وبعد كشف زيف هذه الشائعة , وحقيقة هروب فتاة الواسطى وزواجها من زميلها المسلم , ولتلافى هذه الفضيحة " الإخوانية " الجديدة ولتأكيد صحة الشائعة الخبيثة ,واعطائها مصداقية كاذبة وزخم إعلامى يخدع البسطاء ويساعد مثيرى الفتن الطائفية , قامت جماعة الإخوان المسلمين بالدفع بالرئيس محمد مرسى للإشتراك فى نشر الشائعة وتأكيدها , وكذلك تم الدفع بوزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم ومجلس الشورى - الذى تسيطر عليه جماعة الإخوان المسلمين – وبعض القيادات الحزبية , الى جانب العديد من الصحف ووسائل الإعلام الرسمية او التابعة لجماعة الإخوان المسلمين , وكذلك بعض المواقع القبطية والكثير من " نصارى الأمن " .. وقامت كل الأطراف المشاركة فى هذه الحملة بالتأكيد على الشائعة الخبيثة والترويج لها بكل الوسائل و الطرق , دون تقديم دليل واحد على صحة هذه الشائعة التى تهدف لحرق مصر وإشعال الحرب الأهلية فيها ..!!؟؟؟ كما تجاهلت هذه الجهات كل تصريحات المسئولين الشرفاء وكل الدلائل التى تبرئ الأقباط من هذه التهمة , و الذين أعلنوا مرات عديدة وفى صحف وقنوات فضائية متعددة , ان الفتاة هربت من أسرتها وتزوجت من زميلها المسلم وسافرت معه الى تركيا , بل منعوا نشر هذه التصريحات او الحديث عنها ..!!؟؟؟؟

والى جانب التحريض على قتل الأقباط وحرق كنائسهم , فإن الحكم الإخوانى يهدف من نشر هذه الشائعات الى إلهاء الشعب المصرى عن الأزمات الخانقة التى تسبب فيها حكم جماعة الإخوان المسلمين لمصر , وهو ما أشارت اليه صحيفة " جورنال " الإيطالية التى قالت : { ان الرئيس محمد مرسى يسعى لخلق فتن تزيد من حالة العنف الطائفى بين أفراد الشعب للفت أنظار المواطنين بعيداً عن الأزمات الأقتصادية والإجتماعية الوخيمة التى تمر بها مصر حالياً , وبسط نفوذه على البلد أكثر وأكثر , دون ان ينتبه أحد لما يفعله فى ظل هذا العنف الطائفى } ( جريدة الدستور فى 30/4/2013 ) .

ويقول الخبراء القانونيون ان كل هذه الدعوات العلنية والتحريض على الهجوم على الأقباط وقتلهم وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , الى جانب بقية الجرائم ضد الأقباط والمسلمين على السواء , وخطف وتعذيب وقتل المعارضين والصحفيين والنشطاء السياسيين ومدونى صفحات الفيس بوك , وإرهاب القضاة ومحاصرة المحاكم ومدينة الإنتاج الإعلامى , بواسطة ميليشيات جماعة الإخوان المسلمين المسلحة والجماعات الإرهابية التابعة له والتى تتخفى تحت أسماء عديدة , يضع مصر ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب فى العالم ..

و لكن هل سيقوم الحكم الإخوانى فى مصر بقتل فتاة الواسطى , للتغطية على كشف كذب الشائعة التى أطلقها , وإخفاء حقيقة هروب الفتاة من اسرتها و زواجها من زميلها المسلم , وحقيقة براءة الأقباط من هذه الشائعة , الى الأبد ..!!؟؟؟ الى جانب إلصاق التهمة بالأقباط , والتأكيد على الشائعة الكاذبة التى روجها عن قيام الأقباط بخطفها وتهريبها وتحويلها الى الدين المسيحى ..!!؟؟؟

ان الحكم الإخوانى لمصر على أتم استعداد لقتل الكثير من المسلمين وحرق العديد من المساجد , بهدف إشعال الحرب الأهلية فى مصر بين المسلمين والأقباط المسيحيين , بل بين المسلمين والمسلمين , لإلهاء الشعب المصرى عن " أخونة " مصر , وتدمير أسس الدولة المصرية وعلى رأسها القضاء والجيش والشرطة والإعلام وانشاء أجهزة " إخوانية " بديلة , وإلهاء الشعب عن الجرائم الخطيرة التى ارتكبها الحكم الإخوانى , ومنها مذبحة رفح , وبقية المذابح فى التحرير وموقعة الجمل وماسبيرو وبور سعيد والإتحادية وغيرها , وعن قضايا التجسس المتهم فيها محمد مرسى , وقضية إقتحام السجون وتهريب السجناء بواسطة حماس الإخوانية , و تزوير الإنتخابات الرئاسية , و حرق محكمة جنوب القاهرة لتدمير وثائق ومستندات جرائم الإخوان , الى جانب إلهاء الشعب المصرى عن تحالف الحكم الإخوانى مع أمريكا واسرائيل لتنفيذ خطط أمريكا واسرائيل فى منطقة الشرق الأوسط , ومنها تقسيم وتفتيت مصر الى دويلات صغيرة , يمكن السيطرة عليها وتوجيهها واحتلالها بكل سهولة ..
1/5/2013


18  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فتاة الواسطى .. وأخونة مصر في: 13:13 26/04/2013
فتاة الواسطى .. وأخونة مصر

بقلم دكتور سيتى شنوده
 
 
  هروب فتاة الواسطى من منزلها للزواج من زميلها المسلم , يروج له  الحكم الإخوانى فى مصر بنشر الشائعات والأكاذيب عن خطفها بواسطة شاب مسيحى , وذلك لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والمسيحيين فى مصر بهدف  إلهاء الشعب المصرى عن المذابح والجرائم التى ارتكبها , وعملية أخونة مصر وتدمير أسس الدولة المصرية ..
 وقد صرح  اللواء عابدين يوسف النائب الأول لوزير الداخلية للامن العام أمس 25/4/2013 بأن فتاة الواسطى كانت ستعود الى مصر يوم 2 أبريل , ولكنها ألغت الحجز بعد إثارة الموضوع بشكل كبير ...
http://www.copts-united.com/Article.php?I=1515&A=93004
 
وفى جريدة الوطن الصادرة يوم 27/3/2013 نفى اللواء إبراهيم هديب، مدير الأمن ببنى سويف، أن تكون الفتاة المسلمة قد اختطفت، وأكد أنها خرجت من منزلها بكامل إرادتها، وتحمل معها مصوغاتها الذهبية وجواز سفرها وبطاقتها الشخصية، ورجح مدير الأمن أن تكون الفتاة قد سافرت خارج البلاد مع شاب يدعى أحمد، خاصة أنها اتصلت بوالدها أكثر من مرة، ونشرت خطاباً
يحمل هذا المضمون بأنها تزوجت من شاب يدعى أحمد , ولا علاقة للكنيسة باختفائها.
http://www.elwatannews.com/news/details/154287
 
 
كما جاء فى جريدة المشهد الصادرة يوم 2/3/2013 ان سلفيو الواسطى أكدوا عدم صلة المسيحيين بإختفاء الفتاة , و  انالفتاة أرسلت خطابات إلى أسرتها تؤكد أنها تزوجت من زميل لها بالجامعة، و تؤكد اتصالها هاتفيا بالعائلة لإعلان خبر زواجها، واشتراطها العودة دون أى إيذاء لها أو للزوج، وأكد مقربون من العائلة حدوث خلافات بين الفتاة وأسرتها لعدم موافقتهم على خطبتها من زميلها مما دعاها إلى الهروب من المنزل ، أما الشيخ محمد مصطفى عضو مجلس الشعب السابق عن النور فأكد خلال إلقاءه خطبة الجمعة بمسجد التحرير بمدينة الواسطى بأن المسيحيين ليسوا طرفا فى المشكلة .
http://al-mashhad.com/News/%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%89-%D8%A3%D9%83%D8%AF%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B5%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85/184226.aspx
 
http://al-mashhad.com/News/سلفيو-الواسطى-أكدوا-عدم-صلة-المسيحين-بالفتاة-الجام/184226.aspx


 كل ذلك يؤكد   صحة  ما جاء فى خطاب الفتاة الذى أرسلته الى رئيس تحرير جريدة اليوم السابع و المنشور فى الجريدة فى عددها الصادر يوم  1/3/2013 , والمنشور كذلك  على مواقع عديدة , والذى قالت فيه  انها ما زالت مسلمة , وأنها تزوجت من شخص مسلم  أسمه أحمد , وانها تركت المنزل لسبب يعلمه أهلها ( !؟ ) و قد قالت في خطابها لرئيس تحرير اليوم السابع  بالحرف :
بسم الله الرحمن الرحيم
عناية السيد رئيس التحرير
أرجو توصيل هذا الخطاب لكل من يهمه الأمر .
انا الطالبة رنا ح . ش
التى تم التحدث عنها
من بنى سويف – الواسطى
أعترف وأقر على نفسى انى تزوجت من شاب مسلم يدعى أحمد . ع .ح وتم ذلك فى ظروف خاصة تعلمها أسرتى جيداً ..
وسبب بعدى عن أسرتى كان لأسباب يعرفونها جيداً .. واعتقد انه ليس من المهم ذكر تلك الأسباب العائلية , لأنى احترم أبى وأمى واخواتى وأسرتى ولا أريد التشهير بهم .
وقد قررت ان أرسل هذا الخطاب بناء على ما قرأته على صفحات النت , وهو سيدخل البلد فى مشاكل ليس لها نهاية ..............
...........................................................
وهنا أريد ان أوضح انى على إتصال مع أهلى وشرحت لهم كل شئ , وهم تأكدوا انى لست مخطوفة , وهم ايضاً يعلمون سبب تركى للبيت المفاجئ , بس أكيد ان هذه الفترة مؤقته ولابد ان اعود الى احضان اهلى قريباً , وذلك بعد ما أتأكد ان الظروف تسمح ان أعود اليهم ..............
كما انى أقوم بالإتصال بأسرتى , كما انى اتصلت بهم يوم الأربعاء 27/2 ويوم الخميس الموافق 28/2/2013 ................
................................
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=963746
 
****
 
ان الحكم الإخوانى لمصر على أتم  استعداد لقتل الكثير من المسلمين وحرق العديد من المساجد , لإشعال الحرب الأهلية فى مصر بين المسلمين والأقباط المسيحيين , لإلهاء الشعب المصرى عن " اخونة " مصر , وتدمير أسس الدولة المصرية وعلى رأسها القضاء والجيش والشرطة والإعلام  وانشاء أجهزة " إخوانية " بديلة , وإلهاء الشعب عن الجرائم الخطيرة التى ارتكبها الحكم الإخوانى , والمذابح فى رفح والتحرير وماسبيرو  وبور سعيد  والإتحادية  , وعن خطف وتعذيب وقتل المعارضين والصحفيين ومدونى صفحات الفيس بوك, وعن قضايا التجسس المتهم فيها محمد مرسى , وقضية إقتحام السجون بواسطة حماس الإخوانية , وقضية تزوير الإنتخابات الرئاسية  , و حرق محكمة       جنوب القاهرة  لتدميروثائق  ومستندات قضايا الإخوان ,   
  الى جانب  إلهاء الشعب المصرى عن تحالف الحكم الإخوانى مع أمريكا واسرائيل لتنفيذ خطط أمريكا واسرائيل فى منطقة الشرق الأوسط , وضم سيناء الى غزة للقضاء على  القضية الفلسطينية الى الأبد
 
26/4/2013
 




19  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى الرئيس الإخوانى محمد مرسى , ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين .. في: 12:22 14/04/2013
الى الرئيس الإخوانى محمد مرسى , ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين ..

 بقلم دكتور سيتى شنوده


نشرت مواقع وقنوات فضائية عديدة يوم 9/4/2013 فيديو لمجموعة من الرجال والشباب وهم يحملون الشوم والعصى و يهجمون على فتاة مسيحية ويغتصبونها بالقوة فى وضح النهار وفى الطريق العام , وهم يكبرون ويهللون و يرددون بصوت عالى { نصارى .. نصارى .. الله أكبر .. لا إله إلا الله } , فى الوقت الذى تجاهل المارة ما يحدث .. أو شاركوا فى إغتصاب الفتاة ..!!؟؟؟؟؟
ويظهر فى الفيديو مجموعة من الرجال وهم يجذبون فتاة من شعرها ويلقونها أرضاً , ويقومون بتمزيق ملابسها ويجردونها منها ويغتصبونها علناً إغتصاباً جماعياً فى الطريق العام , بينما تحاول أمراة أخرى منعهم والإرتماء فوق الفتاة لستر جسدها العارى , ولكنهم استمروا فى جريمتهم حتى النهاية ..!!؟؟

http://www.copts-united.com/Article.php?I=1499&A=90993

ويقول بعض الأشخاص ان هذه الجريمة وقعت فى عام 2009 , ولكننا لم نشاهد هذا الفيديو ولم يُعرض على أى موقع او أى قناة من قبل , مما يؤكد انها جريمة حديثة ..
ولكن سواء حدثت هذه الجريمة القذرة - التى تعاف الحيوانات عن الإتيان بها - فى هذه الأيام او فى وقت سابق , فهل تم القبض على هؤلاء الجناة ومعاقبتهم ..!!؟؟؟ أم تم التستر عليهم وحمايتهم كما حدث فى الجرائم السابقة , تشجيعاً لهم و لغيرهم من المجرمين , وتمهيداً لمزيد من الجرائم المشابهه فى حق الأقباط ..!!؟؟؟؟ مع العلم ان الجريمة مسجلة بالصوت والصورة , وان صور الجناة وأصواتهم تظهر واضحة فى هذا الفيديو , مما يُسهل التعرف عليهم والقبض عليهم ومحاكمتهم .. اذا ارادت جماعة الإخوان المسلمين ذلك ..!!؟؟؟؟
والغريب ان من يقوم بتصوير وتسجيل الجريمة بالفيديو هم الجناة أنفسهم ..!!؟؟؟؟ فما هو سبب ارتكاب هذه الجريمة الحقيرة وتصويرها بالصوت والصورة , ونشر الفيديو فى هذا الوقت بالذات ..!!؟؟؟؟
هل هى محاولة لإذلال الأقباط فى هذا الوقت بالتحديد , و بعد يومين فقط من احتجاج الأقباط والكنيسة القبطية وقداسة البابا الأنبا تاوضروس الثانى على مذبحة الخصوص بالقرب من القاهرة يوم 5/4/2013 , التى دبرتها ونفذتها جماعة الإخوان المسلمين بواسطة فرقة قناصة من الملتحين , و احتجاجهم على هجوم ميليشيات وبلطجية الإخوان والشرطة المصرية على جنازة شهداء الخصوص فى الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة يوم 7/4/2013 , وإطلاق الرصاص الحى والخرطوش وقنابل المولوتوف وقنابل الغاز على الأقباط المسيحيين المشاركين فى الجنازة , وعلى الكاتدرائية نفسها فى محاولة لحرقها , فى جريمة تحدث لأول مرة فى تاريخ مصر ..!!؟؟؟؟
وهل هى محاولة لإرهاب الأقباط والكنيسة القبطية وقداسة البابا , ومنعهم من الإحتجاج او حتى الإعتراض على المذابح القادمة ضد الأقباط فى دولة الإخوان الفاشية ..ََ؟؟؟؟؟؟ وهل المطلوب من الأقباط " الرهائن " فى مصر ان تقوم الميليشيات والعصابات الإخوانية بقتلهم وذبحهم وحرقهم أحياء , وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , بدون ان يحتجوا سلمياً , او حتى بدون ان يعلنوا عن رفضهم لهذه المذابح والجرائم ضد الإنسانية التى تحدث لهم ..!!؟؟؟؟ وهل هى محاولة لإرهاب الأقباط والكنيسة القبطية بعد موقفهم المساند والمؤيد لفضيلة شيخ الأزهر , الذى هاجمه الإخوان وتظاهروا ضده واقتحموا المقر الخاص به , ويحاولوا بكل الطرق تشويه صورته وإقالته , ليتمكنوا من " أخونه " الأزهر..!!؟؟؟؟
لقد انتشرت فى العالم كلة ونشرت كالات الأنباء المختلفة فيديو إغتصاب الفتاة القبطية , وصور مذبحة الخصوص , والهجوم على جنازة الشهداء فى الكاتدرائية , وبقية المذابح التى قام بها الحكم الإخوانى فى مصر ضد الأقباط و المسلمين , فى التحرير ومحمد محمود ومجلس الوزراء وماسبيرو والإتحادية وبورسعيد ورفح , وبقية قائمة المذابح التى ارتكبتها ميليشيات جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة , والتى أساءت الى صورة مصر فى العالم أبلغ إساءة ..!!؟؟؟؟
اننا والعالم كله فى انتظار تحقيق محايد و عادل , بعيداً عن تدخلات وتلفيقات جماعة الإخوان المسلمين - المتهم الأول فى هذه الحوادث - فى هذه الجرائم الإرهابية الخطيرة , ومعاقبة الجناة والقتلة واللصوص سواء فى جريمة اغتصاب الفتاة القبطية , المصورة بالصوت والصورة , او فى مذبحة الخصوص التى راح ضحيتها 9 من الأقباط تم حرق احدهم وهو حى فى الطريق العام , او فى جريمة الهجوم على جنازة شهداء الخصوص بالرصاص والقنابل ومحاولة حرق الكاتدرائية المرقسية فى القاهرة , وفى بقية الجرائم التى ارتكبها الحكم الإخوانى , الذى استباح دماء وارواح المسيحيين والمسلمين على السواء ..

12/4/2013

20  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / نشطاء يتداولون فيديو لإغتصاب قبطيات فى وضح النهار وسط صيحات ( نصارى .. الله اكبر ) .. في: 16:52 12/04/2013
شاهد ( للكبار فقط + 18 ) .. نشطاء يتداولون فيديو لإغتصاب قبطيات فى وضح النهار وسط صيحات ( نصارى .. الله اكبر ) ..



الوطن - تداول عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، فيديو
يحمل عنوان: "اغتصاب مسيحيات في وضح النهار وسط صيحات التكبير"، ويشير
الفيديو إلى مجموعة من الرجال يجذبون سيدة من شعرها ويجردونها من ملابسها
وسط ترديدهم لكلمة "نصارى".


وتعلو في هذا الفيديو صوت صيحات "الله أكبر"، و"لا إله إلا الله"،
بينما يقوم مجموعة من الرجال بتقطيع ملابس السيدة بالنهار، في حين تحاول
امرأة أخرى حمايتها والارتماء فوقها لستر جسدها، في حين تجاهل المارة ما
يحدث، أو شاركوا فيه.


وطالب مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي التحقيق في الفيديو لمعرفة
سببه وحقيقته والكشف عن ضحيته، قائلين أن المشهد المُصور في الفيديو جريمة،
 سواء كانت الضحية مسيحية كما يقول الفيديو أم لا.
 
21  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / سر الاعتداء علي كاتدرائية الاقباط ؟ في: 13:22 10/04/2013
سر الاعتداء علي كاتدرائية الاقباط ؟ 


عبد صموئيل فارس
 الحوار المتمدن-العدد: 4056 - 2013 / 4 / 8 - 20:00 
المحور: مواضيع وابحاث سياسية 
   

أفاد المدون المصري وائل عباس عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر عقب اندلاع الاعتداء المنظم ضد كاتدرائية الاقباط في منطقة العباسيه بتفاصيل هامه حول خلفيات وكواليس الاعتداء الذي شنه اعضاء من حركة حازمون ومجموعه من البلطجيه التي تستعين بهم وزارة الداخليه بصوره منتظمه لآحداث شغب وحرق وقتل للهدف المراد تأديبه

فقد قال عباس ان القيادي الاخواني محمد البلتاجي والمسئول عن هيكلة وزارة الداخليه بحسب افادته للصحفي الامريكي ايريك تريجر قد ارسل مساء يوم الجمعه عشية تشييع جثامين ضحايا العنف في منطقة الخصوص القيادي الاخواني عمرو زكي الي قسم الوايلي وفي حضور احمد علي احد اهم المسجلين خطر والبلطجي المعروف لدي اجهزة الشرطه هناك وفي وجود رئيس مباحث القسم وقد تم الاتفاق بحسب المدون

وائل عباس علي الترتيبات اللازمه للهجوم الذي وقع علي الكاتدرائيه بعد ان اتفقوا بالاستعانه ببلطجيه من مناطق الوايلي والعباسيه وعزبة حشيش والزرايب لتنفيذ الاعتداء علي ان يكون عقب تشييع شهداء الخصوص واعتقد ان اغلب التكهنات والصور التي اذاعتها شاشات الفضائيات تثبت كم التواطئ والاستهداف الواضح من النظام ورعايته لما حدث ويحدث للاقباط ولكن لماذا ؟

اثناء الجدل والمظاهرات التي اعقبت الاعلان الدستوري ومن بعدها وثيقة الدستور وانسحاب اغلب الاطراف من تأسيسية الدستور خرج البلتاجي ليتهم الاقباط بأنهم وراء المظاهرات امام الاتحاديه وغيرها من المناطق وكانت وجهة نظر البلتاجي انهم بهذا تخطوا الحدود وان ارادوا ان يعيشوا فعليهم الابتعاد عن السياسه وان يعيشوا كما كان في عهد مبارك !

لذلك اتت الرساله علي هذا النحو الي جانب اسباب اخري ظهرة علي الساحه واهمها بعد الاعتداء علي الناشطه ميرفت موسي امام مكتب الارشاد وعودة الثوار في جمعة الكرامه وما تلاها من احداث تم فيها تأديب رجال الاخوان بعدما حاولوا الاعتداء علي الثوار وهم في طريقهم الي الاحتجاج امام مكتب الارشاد وهو ما اثار حفيظة رجال الجماعه

لذلك جاء الرد ايضا علي الرموز الدينيه بعدما افتعلوا مشكلة تسمم طلاب جامعة الازهر وحاولوا اقتحام مكتب شيخ الازهر والاطاحه به من المشيخه نتيجة مواقفه من الصكوك في رساله مفادها انه لاتوجد مقدسات عندنا فكيف لهؤلاء الشباب ان يتطاولوا علي مرشد الجماعه وهو في نظرهم من الاولياء الصالحين

فكان لزاما ايضا علي الجماعه ان تفعل نفس الشئ تجاه الكاتدرائيه نتيجة نفور البابا الجديد عن الظهور في الصوره وابتعاده عن المدمار السياسي وعدم تعاونه مع النظام في عدم سيطرته علي الاقباط الذين يعملون داخل الاحزاب والحركات السياسيه واصبحوا فاعلين في الشارع السياسي فكان لابد من هذا الهجوم الذي دبرته الجماعه سواء علي منطقة الخصوص

او امام الكاتدرائيه في محاوله لتأديب الاقباط وارهابهم حتي يخرجوا بعيدا عن الصوره والحلبه السياسيه لكن رد فعل الشارع المصري سواء تجاه الجماعه او الكنيسه كان فاحما لهؤلاء الذين يحاولون تقسيم البلاد بأدارتهم لمشروع الفتنه الكبري بعد ان اثبتوا فشلهم في تجربة الحكم فهذا النظام الحالي هو امتداد وافراز طبيعي لفترة حكم مبارك الذي دائما ما كان يلعب بورقة الطائفيه

لآرباك المشهد السياسي وسحب انظار الشعب بعيدا عن المأسي الاقتصاديه التي تعيشها البلاد والاضرابات التي تشل عصب الدوله والسقوط المدوي لتجربة رئيس منتخب من جماعه تعيش خارج الزمن
22  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو.. ملتحون مسلحون وقناصة يفجرون الأوضاع في الخصوص.. وشهادات مدير الأمن وراعي الكنيسة في: 09:32 07/04/2013


بالفيديو.. ملتحون مسلحون وقناصة يفجرون الأوضاع في الخصوص.. وشهادات مدير الأمن وراعي الكنيسة


http://www.youtube.com/watch?v=JQo0FH7Ro0I&feature=player_embedded

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=aiDrAMfdTfw

http://www.youtube.com/watch?v=X8MqLuqwoXc&feature=player_embedded

راعي كنيسة الخصوص: 3 عربات جلبت ملتحين وملثمين بجلابيب بيضاء.. وأحد المتوفين مات بعد سكب بنزين عليه ثم حرقه

القمص سوريال: قناصه قامت بإطلاق نيران علي اربعه وتم حرق طالب بالبنزين

سوريال: تم حرق عدد من المحلات وصيدلية ومنزل لاحد الاقباط وحرق كنيسه المعمدانيه وحرق الحضانه التابعه لكنيسه مارجرجس

مدير أمن القليبوية: حادث منطقه الخصوص وقتية عرضية بدأت عندما قام اثنين من المسلمين رسموا الصليب المعقوف..فخرج احد الشيوخ ونهرهما.. ثم تدخل مسيحي لتهدئة الامور فحدثت مشادة

مدير الأمن: وقعت مشادة بين الطرفين تطورت إلي المشاجرة تم تبادل إطلاق النيران فيها

انجي لطفي

قال القمص سوريال يونان راعي كنيسه مارجرجس بالخصوص ان مشاحنات تجددت بين أسرتين مسلمين ومسيحين بعدما هدات منذ 3 اشهر.

وروي يونان في مداخله مع قناة" اون تي في" ان تم تواجد 3 عربات خرج منهم ملتحين وملثمين ويرتدون جلباب أبيض قصير ويمتلكون أسلحة وقاموا بعمل تكبيرات وصيحات وعددهم يتراوح من 15 إلي 20 فرد.

وأضاف انه تم حرق عدد من المحلات وصيدلية ومنزل لاحد الاقباط وحرق كنيسه المعمدانيه وحرق الحضانه التابعه لكنيسه مارجرجس. وأضاف في اتصال هاتفي ب_"أون تي في لايف" ان هناك قناصه قامت بإطلاق نيران علي اربعه وتم حرق آخر بالبنزين.. ما أفضى الي موته في النهايه منذ قليل.

وذكر القمص سوريال اسماء القتلي وهم مرقس كمال كامل_ 25 سنة _ تم إصابته بطلق ناري بالقلب وفيكتور سعد مارقريوس _ 35 سنة_ طلق ناري بالرأس.. ومرزوق عطية تم إصابته بطلق ناري بالوجه والظهر..وعصام قدري زخاري مصاب بطلق ناري بالقلب..وهلال صابر هلال _ 21 سنة_ تم حرقه بالبنزين سكبوا عليه البنزين ثم أشعلوا فيه النار.

ومن جانبه, وصف مدير أمن القليبوبية حادث الخصوص بانها حادثة وقتية عرضية بدأت عندما قام اثنين من المسلمين رسموا الصليب المعقوف المنسوب لهتلر.. فخرج احد شيوخ المعهد الازهري ونهر الشابين علي ما قام بفعله..ثم تدخل نصراني مقيم بجوار المعهد الديني لتهدئة الامور إلي ان وقعت مشادة بين الطرفين تطورت إلي مشاجرة تم تبادل إطلاق النيران.

 

وأوضح أنه بالنسبه للجانب المسلم توفي شخص وأصيب 3 أخرون..اما من الجانب المسيحي فسقط 4 قتلي وأصيب 2 اخرون.

 

وعن الاوضاع الحالية, قال إن قوات الامن سيطرت علي المنطقه ويجري الان القبض علي المتهمين موضحا ان الواقعه حدثت في أماكن متفرقه .

 

فيما قال محمود خليل مراسل قناة "أون تي في أن " أن الأحداث شهدت سقوط 5 قتلي من بينهم طالب مسلم واصابه عشرات.

 

وأضاف المراسل أن قوات الامن قامت بالسيطرة علي الاوضاع بالمنطقه كما أن هناك مساعي من قبل شيوخ ونواب بالشوري متواجدين بالمنطقه لاحتواء الازمة ولعقد جلسات صلح بين الطرفين.

 

وأرجع المراسل نقلا عن مدير أمن المنطقه أن أسباب المشكله ليست فتنة طائفية بل لوجود رسومات علي جدران أحد المساجد بالمعهد الازهري بالمنطقه الامر الذي إدي إلي اندلاع مشاجرة بين مسلمين ومسيحين انتهت باطلاق عدد من الاعيرة النارية.
23  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أسوشيتد برس: اختطاف 150 مسيحيا من المنيا في عامين.. وخاطفون تأثروا بتحريض متشددين إسلاميين في: 13:56 06/04/2013
أسوشيتد برس: اختطاف 150 مسيحيا من المنيا في عامين.. وخاطفون تأثروا بتحريض متشددين إسلاميين


   الموجز / ريهام التهامي
رصدت وكالة "أسوشيتد برس" حالات اختطاف المسحيين في مصر، وقالت أن معدل الجريمة ارتفع في مصر بشكل عام وطال المسلمين أيضا حيث أن العصابات تعمل بحرية أكبر بعد انهيار الأمن منذ الثورة 2011، ولكن موجة العنف ضد المسيحيين ارتفعت، ويرجع اللوم على الإسلاميين المتشددين لخلقهم جوا متصاعد من العنف.
واعتبرت الوكالة أن بعض الخاطفين تأثروا بكلام رجال الدين المتطرفين الذين يصورون المسيحيين على أنهم مواطنين درجة ثانية.
أوضحت أنه على مدى العاميين الماضيين كان هناك أكثر من 150 حالة اختطاف مستهدفة المسيحيين في محافظة المنيا،وفقا لمسئول كبير في وزارة الداخلية.
وأشارت الوكالة إلى حالة اختطاف عزت كرومر ،والذي تعرض للضرب والسب والتهديدات بالقتل وهو معصوب العينين.
وذكرت أنه ردا على مزاعم تجاهل السلطات التحقيق في هذه الجرائم،قال مدير أمن المنيا،اللواء أحمد سليمان، إن العائلات تفضل التفاوض مع الخاطفين بدلا من إبلاغ السلطات والتحقيق في الجرائم.
وأوضحت الوكالة أن جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي تؤكد احترامها لحقوق المسيحيين، ولكن هناك مواقف لأعضائها تشير إلى أنهم ينظرون إلى المسيحيين على أنهم مواطنون درجة ثانية.
وأضافت: المسيحيون يقولون أن نسبة اختفاء الفتيات المسيحيات القاصرات ارتفعت، ولاحقا تعتنق الفتيات الإسلام وتتزوج من رجال مسلمين، ويتهمون رجال الدين المحافظين بتشجيع الفتيات على اعتناق الإسلام، مما يثير المعارك والفتنة بين العائلات والتي من الممكن أن تتحول إلى حلقة مفرغة من النزاعات الدموية.
24  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو.. قيادى بالقاعدة يكشف: حماس نفذت حادثة كنيسة القديسين 2010 في: 13:39 31/03/2013
بالفيديو.. قيادى بالقاعدة يكشف: حماس نفذت حادثة كنيسة القديسين 2010



أيمن فايد المستشار الاعلامى لتنظيم القاعده سابقا


 وكالات  حوادث ومحاكم


http://www.youtube.com/watch?v=QKD3evJPi04&feature=player_embedded


قال أيمن فايد المستشار الاعلامى لتنظيم القاعده سابقا انه يمتلك معلومات زوده بها عناصر فلسطينيه من تورط حركة حماس الفلسطينيه فى حادث كنيسة القديسين بالاسكندريه فى نهاية عام 2010، حيث كانت النيابه قد وجهت الاتهام وقتها الى أيمن فايد مما دعاه الى الافصاح عن المنفذ الحقيقى للحادثه.

 

ونفى فايد - فى لقاءه على فضائية "صدى البلد"- ان يكون هناك اى تواجد للقاعدة فى مصر, مؤكدا على أن تنظيم القاعده انتهى منذ فترة وان هناك تنسيق بين حماس وممتاز دغمش زعيم تنظيم جيش الاسلام ولكن بصورة سريه حتى يتم التبرؤ من هذه العلاقه فى اى وقت.
25  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا - الجزء الثالث في: 18:27 27/03/2013
الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا - الجزء الثالث

دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده

من الغريب – والمريب - أن معظم قادة الإخوان تجاهلوا تماماً فى كتبهم ومذكراتهم ذكر كلمة واحدة عن جريمة إغتيال مرشدهم الأول ومؤسس جماعتهم الشيخ حسن البنا , اما البعض الآخر الذى تحدث عنها فقد أوردها فى سطور قليلة , وكأنها حادث عارض لا يستحق الإهتمام به او ذكر تفاصيله , مع انهم أوردوا تفاصيل دقيقة واستفاضوا فى سرد وقائع وأمور أقل أهمية بكثير من جريمة قتل مرشدهم الأول .. وكأنهم اتفقوا فيما بينهم على إخفاء تفاصيل هذه الجريمة والتستر والتغطية عليها , وعدم بحثها وعدم كشف الظروف المريبة التي أحاطت بها ..!!؟؟؟
كما اتفق معظم قادة جماعة الإخوان المسلمين على تقديم " رواية ساذجة " معتمده رسميا من قادة الجماعة عن الحادث , لتحويل الاتهام بقتل المرشد إلى وجهه معينه .. والى جهات عديدة .. لتفريق دم حسن البنا بين قبائل متعددة .. ولتشتيت التحقيق وتفتيت البحث عن قاتل المرشد الحقيقي .. ولذلك اتهم الإخوان بقتل فضيلة المرشد كلاً من : البوليس السياسي , ورئيس الوزراء إبراهيم عبد الهادي , والملك فاروق , والاستعمار العالمي والدول الاستعمارية ومنها انجلترا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية , الى جانب الصهيونية العالمية ، ولكنهم لم يتهموا جهة محدده .. ولم يقدموا اى دليل أو إثبات واحد على صحة روايتهم " المعتمدة " عن الحادث .. ولم يقدموا أي دليل يؤكد اتهامهم لأى جــه من الجهات العديدة التي اتهموها بقتل الشيخ حسن البنا ..!!؟؟؟؟
******

وقد نشرت جريدة مصراوى الصادرة فى 25/12/2012 تحقيق صحفى مع الأستاذ ثروت الخرباوى القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين تحدث فيه عما ورد فى كتابه " سر المعبد .. الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين " , وهو الكتاب الذى حوى الكثير من الخفايا والأسرار الخطيرة عن جماعة الإخوان المسلمين , ويتحدث الخرباوى عن إغتيال النظام الخاص ( الجناح العسكرى للإخوان المسلمين ) لزميلهم سيد فايز , ويقول : { .. سيد فايز كان على خلاف مع بعضهم بسبب انهم طلبوا منه أسماء افراد النظام الخاص بالقاهرة , بحكم انه كان مسئول عنهم , ولكنه رفض اعطاء باقى قيادات النظام الخاص هذه الأسماء .. فقتلوه , وانا متأكد من ذلك لأن كبار الإخوان بالنظام الخاص أكدوا لى ان النظام الخاص وراء مقتله . } .
كما يتحدث الأستاذ ثروت الخرباوى عن الإتهام الموجه للنظام الخاص بقتل الشيخ حسن البنا المرشد الأول للجماعة ويقول : { .. النظام الخاص لم يقتل سيد فايز فقط , فالشبهات ما زالت تدور حول القاتل الحقيقى لحسن البنا , فهناك أصابع اتهامات من بعض المؤرخين بأن النظام الخاص متورط فى مقتله بعد ان تبرأ منهم ...} .

ويفجر الخرباوى مفاجأة من العيار الثقيل عن علاقة جماعة الإخوان المسلمين بالماسونية , وهى العلاقة التى تفسر الكثير من الأحداث التى حدثت وتحدث داخل هذه الجماعة , ويقول : { .. نظام الإخوان شديد الشبه من الناحية التنظيمية بالماسون , والبيعة التى تتم فى الإخوان هى نفس بيعة الماسون بنفس الطريقة وبألفاظ وعبارات قريبة الشبه , كما ان درجات الإنتماء للجماعة هى نفسها درجات الإنتماء للماسون , وهناك شخصيات دخلوا الجماعة وكان معروف انتمائهم للماسون , مثل حسن الهضيبى ( المرشد الثانى للجماعة ) الذى أشار اليه الشيخ محمد الغزالى .... } .
وما ذكره الأستاذ ثروت الخرباوى فى كتابه " سر المعبد " عن علاقة جماعة الإخوان المسلمين بالماسونية , هو ما ذكره ايضاً الدكتور عبد العزيز كامل وزير الأوقاف الأسبق والعضو القيادي فى النظام الخاص (التنظيم العسكري السري ) لجماعة الإخوان المسلمين , فى مذكراته بعنوان " فى نهر الحياة" ( الطبعة الأولى – أغسطس 2006 – المكتب المصري الحديث) عن اسلوب تكوين جماعة الإخوان المسلمين .. وأسلوب العمل فى داخلها .. وما أدى اليه هذا الأسلوب من جرائم القتل والإغتيالات , الى جانب مشاكل وخلافات ومخاطر ظهرت أثارها الخطيرة داخل الجماعة نفسها بعد ذلك ، فهو يقول فى ص 58 : { .. أن هذا الأسلوب كان اقرب إلى النظام الماسونى أو الجماعات السرية التي أفرزتها عهود التآمر ، منها إلى عهود الصفاء والنقاء الإسلامي الأول ....... بل أن هذا الأسلوب كان له أفرازه الحارق .. الذي ترك ندوباً غائرة على أديم العمل الإسلامي.. }..!!؟؟
*****

وفى حديث للكاتبة والمؤرخة الدكتورة لميس جابر مع الإعلامية رولا خرسا فى برنامج " ظالم ولا مظلوم " على قناة صدى البلد , ونشرته جريدة الصباح الصادرة فى 13/8/2012 , ذكرت ان جماعة الإخوان المسلمين هم من قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا , و قالت : { ان حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين قُتل بأيدى الإخوان المسلمين ..} . كما قالت : { ان حسن البنا كان يتبنى ما يعتقده , ومات بنفس السلاح , وان من اغتاله هم الجناح العسكرى للجماعة آنذاك . وتساءلت : كيف يُغتال حسن البنا ولا ياخذ أحد بثأره .. }..!!؟؟؟؟
*****
ونشرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 7/4/2012 تحقيق صحفى عن جماعة الإخوان المسلمين ,أوردت فيه أقوال عمر التلمسانى المرشد الثالث للجماعة عن التنظيم الخاص ( ميليشيا الإغتيالات ) وعن عبد الرحمن السندى , الذى أوكل اليه حسن البنا قيادة هذا التنظيم .. ويقول التلمسانى ان عبد الرحمن السندى ولد فى سنة 1918 وتوفى عام 1962 , وانه حصل على مؤهل متوسط , وكان يعانى من إعتلال فى صمامات القلب نتيجة حمى روماتزمية ....
ويتحدث التلمسانى عن أمر خطير حدث فى جماعة الإخوان المسلمين - التى تقوم على مبدأ السمع والطاعة – يفسر الكثير من الحوادث والجرائم التى حدثت بعد ذلك , وهو تمرد عبد الرحمن السندى على المرشد الأول الشيخ حسن البنا ويقول : { .. بدأ تمرد عبد الرحمن السندى فى عهد حسن البنا , عندما قرر التنظيم الخاص تنفيذ عمليات دون الرجوع الى البنا .... السندى عندما شعر بطاعة وولاء النظام الخاص له , تملكه غرور القوة وشعر بأنه " ند " لمرشد الجماعة ..} .
كما يتحدث التلمسانى عن تمرد السندى على حسن الهضيبى المرشد الثانى للإخوان المسلمين ومحاوله الإنقلاب بالقوة عليه , عندما قرر الأخير إعادة النظر فى النظام الخاص وإعفاء السندى من مهمة قيادته , ويقول التلمسانى : { .. ان السندى أعلن تمرده على الهضيبى , وقام مع بعض انصاره باحتلال المركز العام للجماعة , وذهب مع أنصاره الى منزل الهضيبى واساءوا اليه , مما دفع هيئة مكتب الإرشاد الى إتخاذ قرار بفصل السندى وبعض من معه .. } .
ويتحدث التلمسانى عن قتل عبد الرحمن السندى لزميله سيد فايز , الى جانب قتل أعضاء آخرين فى النظام الخاص , ويقول انه بعد عزل السندى , قُتل سيد فايز الذى كان عضواً فى النظام الخاص وكان مباركاً لفصل السندى , بعلبة حلوى مفخخة , تبعتها تصفيات جسدية لعدد من أعضاء النظام الخاص , نُسبت الى عبد الرحمن السندى ورفاقه المفصولين .
كما يقول التلمسانى ان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قام بتعيين السندى فى شركة شل للبترول , وأثث له فيلا .. و اتهم التلمسانى عبد الرحمن السندى بأنه ساعد عبد الناصر فى التخلص من النظام الخاص للإخوان المسلمين ( ميليشيا الإغتيالات ) والإبلاغ عن اعضائه .
*****
و فى مذكرات صلاح شادي القيادي السابق فى النظام الخاص بعنوان " صفحات من التاريخ .. حصاد العمر " ( الطبعة الثالثة عام 1987 – الناشر: دار الزهراء للإعلام العربي )، يقول صلاح شادى ( الذي كان فى نفس الوقت أحد كبار ضباط الشرطة المصرية) فى صفحة 106 عن حادث اغتيال الشيخ حسن البنا : { فى يوم 12 فبراير 1949 تلقى الإمام حسن البنا استدعاءاً مجهولاً إلى المركز العام لجمعيات الشبان المسلمين قبيل غروب شمس هذا اليوم، وبينما كان يهم بركوب السيارة الأجرة التي كان يستقلها مع صهره عبد الكريم منصور، اُطفئت أنوار شارع الملكة نازلي الذي يقع فيه بناء الجمعية، وأطلق عليه المخبر/ أحمد حسين جاد الرصاص.. وصعد المرشد على سلالم دار الشبان بالرغم من إصابته، وطلب عربة الإسعاف بنفسه تليفونياً، وحملته العربة إلى القصر العيني حيث لاقى ربه بسبب النزيف الذي لحقه من اصابته .}. كما يقول فى نفس الصـفحة: { .. لقد أراد إبراهيم عبد الهادي – رئيس الوزراء – أن يقدم رأس حسن البنا هديه للملك فاروق فى العيد السنوي لجلوسه المشئوم على عرش مصر وهو يوم 12 فبراير 1949م .. } .
ومن الغريب أن الأستاذ/ صلاح شادي - القيادي الكبير فى النظام الخاص - يكتفي بهذه السطور القليلة عن هذا الحادث الغامض الخطير الذي هز مصر كلها , والذى أشار بأصابع الإتهام الى عدة جهات فى تنفيذ هذا الحادث , ومنها جماعة الإخوان المسلمين نفسها ، والنظام الخاص للجماعة – الذى ينتمى اليه شادى - على وجه التحديد ..!!؟؟
ولنا بعض الملاحظات على الرواية التي أوردها صلاح شادي عن الحادث :
1- لم يذكر صلاح شادي - أو حتى يشير - إلى أي محاوله للوصول إلى صاحب الإستدعاء المجهول للشيخ حسن البنا، الذي جعل البنا يذهب على الفور إلى المركز العام لجمعيات الشبان المسلمين، كما ادعى صلاح شادي ..!!؟؟ وهل كان فضيلة المرشد يستجيب بهذه البساطة لأى استدعاء يصل إليه من أي شخص مجهول ..!!؟؟؟
2 - هل هناك احتمال ان من قام باستدعاء حسن البنا لجمعيات الشبان المسلمين هو شخص مقرب ومعروف جيدا لفضيلة المرشد , وهـــــــــــو ما يفسر استجابته السريعة لهذا الاستدعاء ..!!؟؟
3 - يحدد صلاح شادي – بصورة قاطعة – أن من قام بقتل الأستاذ حسن البنا هـــو المخبر / أحمد حسين جاد .. فهل كان هذا المخبر معروفاً للإخوان، واستطاعوا التعرف عليه أثناء تنفيذه الجريمة ..؟؟!! وإذا كان ذلك , فهل يعقل أن يرسل البوليس السياسي – الذي اتهمه الإخوان باغتيال فضيلة المرشد – أحد مخبريه المعروفين للإخوان لكي يغتال مرشد الإخوان ..؟؟!! ألم يكن من الأجدى للبوليس السياسي أن يرسل شخص آخر مجهول لتنفيذ هذه الجريمة , بدلا من هذا المخبر المعروف للجميع .. !!؟؟
4 - يقول الأستاذ صلاح شادي أنه تم التخطيط لاغتيال فضيلة المرشد يوم 12 فبراير 1949 وهو نفس يوم العيد السنوي لجلوس الملك على عرش مصر , وان إبراهيم عبد الهادي رئيس الوزراء قدم رأس حسن البنا هديه للملك فاروق فى يوم عيده ..!!؟؟ ولكن تنفيذ الجريمة فى هذا اليوم بالذات يعطى فرصه ثمينة لمن يريد أن يوجه أصابع الاتهام إلى رئيس الوزراء والى البوليس السياسي والى الملك فاروق نفسه ..؟! فهل أراد رئيس الوزراء والملك والبوليس السياسي تقديم قرينه ضد أنفسهم .. واثبات التهمه والجريمة عليهم بتنفيذها فى هذا اليوم على وجه التحديد ..؟؟!! أم أن من قام بالتخطيط الدقيق والتنفيذ الناجح ، اختار – بذكاء شديد - هذا اليوم بالذات لتوجيه اتجاه تفكير الناس , وتوجيه دفة الاتهام والشك والاشتباه إلى الملك والى رئيس الوزراء والى البوليس السياسي ..!!؟؟
*****
وتتوالى الأسئلة العديدة – والمفاجآت العديدة أيضا ؟! – كلما تعمقنا فى بحث ودراسة حادث اغتيال الشيخ حسن البنا ، وكلما أخرجنا التفاصيل من الجحور التي تم وضعها وإخفائها فيها عن عمد ..!!؟؟؟؟

ولكن أحمد عادل كمال - القيادي فى النظام الخاص لجماعة الإخوان المسلمين - يورد رواية الاغتيال بصوره مختلفة تماما فى مذكراته بعنوان " النقط فوق الحروف " ( الطبعة الثانية عام 1989 – دار الزهراء للإعلام العربي ) ففي ص 298 يروى حادث اغتيال المرشد .. ولكنه لا يورد اى ذكر لإستدعاء مجهول أو "إستدراج متعمد " للشيخ حسن البنا إلى جمعية الشبان المسلمين , كما ذكر صلاح شادي فى مذكراته ..
ويقول كمال انه كانت هناك اجتماعات تتم بين فضيلة المرشد وبين الحكومة فى دار جمعية الشبان المسلمين بشارع الملكة نازلي - عن طريق وسطاء - لحل الخلافات بين الحكومة وجماعة الإخوان المسلمين , ويقول أن هذه الاتصالات :{ كانت تتم مع الوزير مصطفى مرعى ، فى لجنه ضمت صالح حرب باشا وزكى على باشا ومصطفى آمين , ولكن مصطفى مرعى رفض الاستمرار فى الوساطة على أثر حادث المحكمة..} ..( وهو الحادث الذي قام فيه أعضاء الجهاز العسكري السري للإخوان المسلمين - خلافاً لتعليمات المرشد حسن البنا – بمحاولة نسف محكمة استئناف القاهرة يوم 13 يناير 1949، لإتلاف أوراق قضية السيارة الجيب التي اُتهم فيها قادة النظام الخاص بتكوين تشكيل سرى مسلح وحيازة أسلحه ومفرقعات والقيام بأعمال تخريبية واغتيالات وتدمير منشئات فى أنحاء متفرقة من مصر ) .

ثم يقول الأستاذ كمال : { ولم يكّل الأستاذ .. فعاود الاتصال عن طريق رجل أخر اسمه محمد الناغى ، كان يمت إلى إبراهيم عبد الهادي رئيس الوزراء بصلة قرابة ، وكان لقائهم يتم فى دار جمعية الشبان المسلمين بشارع الملكة نازلي ..} ثم يقول فى ص 299 : { وخرج الأستاذ من دار الجمعية وبصحبته صهره الأستاذ عبد الكريم منصور المحامى ، فكان المرور مقطوعاً بهذا الجزء من الشارع الذي هو أكبر وأطول شوارع القاهرة ، كذلك كانت الاضاءه مقطوعة والظلام يخيم على المكان .. كانوا قد استدعوا سيارة أجرة ركبها الأستاذ البنا والأستاذ عبد الكريم، وقبل أن تتحرك تقدم منها شخصان مسلحان بالمسدسات .. وراح أحدهما يطلق النار على الأستاذ داخل السيارة فأصابه برصاصات .. وفتح الأستاذ البنا باب السيارة ونزل منها وامسك ذلك المجرم بيده ، فتقدم زميله المجرم الثاني لنجدته وأطلق النار على الأستاذ وانسحب بزميله ، فعبرا الشارع إلى الجانب الأخر، حيث ركبا سيارة كانت تنتظرهما وبها سائقها ، فانطلقت بهما ..}.
ويتحدث أحمد عادل كمال عن مرشد للبوليس السياسي فى جمعية الشبان المسلمين يدعى محمد الليثى ، ويقول : { .. تمكن محمد الليثى , وقد إجتاز شطر الشارع المخصص للترام , أن يرى السيارة وان يلتقط رقمها ، و استطاع مراسل جريدة " المصري " أن يحصل على هذا الرقم من فم الليثى .. وسارع به إلى جريدته التي بادرت بنشره صباح اليوم التالي .. وصودرت الجريدة واُحرقت جميع نسخها ، فقد كان الرقم هو رقم سيارة الأميرالاى (العميد) محمود عبد المجيد .. } .. وكان الأميرالاى محمود عبد المجيد هو وكيل وزارة الداخلية للأمن الجنائي !!؟؟؟؟

ولنا هنا أيضا بعض الملاحظات على الرواية التي أوردها أحمد عادل كمال عن اغتيال الشيخ حسن البنا :

1 – ينفى كمال تماما قصة إستدراج فضيلة المرشد " بإستدعاء مجهول " إلى المركز العام بجمعيات الشبان المسلمين التي حاول صلاح شادي أن يروج لها للوصول إلى هدف أكبر - وهو أن الحكومة هي التي قامت باغتيال الشيخ حسن البنا - ويتحدث كمال عن التعاون واللقاءات بين الحكومة والشيخ حسن البنا , ويقول أن البنا ذهب بنفسه إلى المركز لحضور اجتماع مع وسطاء الحكومة لحل الخلافات ورأب الصدع بين الجماعة والحكومه .
2 - يقول كمال أن الذين اغتالوا فضيلة المرشد هما " شخصان مجهولان " لم يحدد اسم أو صفة اى منهما , خلافا لرواية صلاح شادي الذي ذكر أن الجاني هو شخص واحد معروف هو المخبر/ أحمد حسين جاد , وهو تناقض واضح بين الروايتين .. ينفى إحداها تماما..!!؟؟؟
3 - يتحدث كمال عن مرشد للبوليس السياسي يدعى محمد الليثى ، قام البوليس السياسي " بزرعه " فى جمعية الشبان المسلمين , ويقول أن هذا المرشد إجتاز الشارع لكي يلتقط رقم السيارة التي استقلها الجناة بعد تنفيذهم الجريمة , وأنه ابلـــغ رقم السيارة إلى مراسل جريدة " المصري" ..التي نشرته صباح اليوم التالي .
وهى أقوال غريبة.. ؟؟!! فهل مرشد البوليس السياسي يعمل لحساب البوليس السياسي.. أم يعمل ضدهم و " يفضحهم " ويكشف رقم السيارة التي استخدمها الجناة من رجال البوليس السياسي لقتل البنا , كما ادعى قادة الإخوان ..!!؟؟
4 - ذكر أحمد عادل كمال أن رقم السيارة التي استقلها الجناة كان رقم سيارة الاميرلاى محمود عبد المجيد ( وكيل وزارة الداخلية للأمن الجنائي ) .. فهل البوليس السياسي بهذه السذاجة..؟؟!! وهل من المقبول عقليا أن يرسل جهاز بحجم البوليس السياسي سيارة وكيل وزارة الداخلية للأمن الجنائي لاغتيال اى شخص .. خاصة لو كان هذا الشخص بأهمية وخطورة وحساسية مركز الشيخ حسن البنا مرشد جماعة الإخوان المسلمين ..؟؟!! وهل لم يجد البوليس السياسي سيارة أخرى لتنفيذ عملية الإغتيال إلا سيارة وكيل وزارة الداخلية للأمن الجنائي .. وهى سيارة معروفه للجميع ويمكن بسهوله الوصول إلى صاحبها ..؟؟!! وهل أراد البوليس السياسي بذلك تقديم دليل واضح يدين البوليس السياسي المصري والحكومة والملك، أمام الشعب المصري وأمام العالم كله بهذه الجريمة النكراء ..؟؟!! وهل أراد البوليس السياسي أن يعطى جماعة الإخوان المسلمين فرصه ذهبيه وحجه مقبولة لشن حمله ضارية ضد الحكومة وضد الملك وضد البوليس السياسي .. لكسب تعاطف الشعب المصري – بل شعوب وحكومات العالم كله – والحصول على مكاسب لا تقدر بثمن.. باعتبار أن الإخوان هم ضحايا وشهداء .. وأن الحكومة تضطهدهم وتغتالهم وتغتال مرشدهم أمام العالم كله..؟؟!!.. ولكن جماعة الإخوان لم تستطيع إثبات أى من هذه الروايات والاتهامات .. بل كانت كلها أقاويل مرسله ، تتناقض مع بعضها ، وتتساقط عند أول فحص أو تمحيص..؟؟!! وذلك فى الوقت الذي تعمدت فيه جماعة الإخوان المسلمين التغطية تماماً وفرض "مؤامرة صمت " على الخلافات والصدامات والأحداث الخطيرة التى حدثت داخل الجماعة نفسها ، والتى بدأت قبيل اغتيال حسن البنا واستمرت بعد اغتياله .. وأدت إلى أن قام الإخوان بقتل بعضهم البعض وتكفير بعضهم.. فى سبيل التمسك بالمراكز والمواقع التي يتسيدوها ويسيطروا عليها فى الجماعة ..

*****
و فى مصدر آخر هو كتاب الأستاذ محسن محمد بعنوان " ليلة مقتل البنا " , أورد فيه بعض مما جاء فى محاضر تحقيقات النيابة فى جريمة إغتيال الشيخ حسن البنا , ويقول ان التحقيقات أثبتت ان " شخصاً مجهولاً " يرتدى جلباباً وطربوشاً أبلغ محمد الليثى رئيس قسم الشباب فى جمعية الشبان المسلمين برقم السيارة التى استقلها الجناة الذين قتلوا حسن البنا , وكان هذا الرقم هو 9979 , وقام الليثى بإبلاغ هذا الرقم لصحفى فى جريدة " المصرى " الذى قام بنشره على الفور فى الجريدة , وتبين بعد ذلك ان هذا الرقم هو رقم سيارة الأميرالاى محمود عبد المجيد وكيل وزارة الداخلية للأمن الجنائي ( جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 16/9/2010 ) .
فهل هذا " الشخص المجهول " الذى اتهم وكيل وزارة الداخلية بقتل حسن البنا , هو احد الأفراد المعاونين للفريق الذى نفذ عملية إغتيال حسن البنا , وأراد ان يبعد الأنظار عن القتله الحقيقيين , فذكر رقم سيارة الأميرالاى محمود عبد المجيد وكيل وزارة الداخلية للامن الجنائى , لإلصاق التهمه به , وإبعادها عن عبد الرحمن السندى والنظام الخاص الذى نفذ هذه الجريمة ..!!؟؟؟؟؟
*****
وفى مذكرات على عشماوى القائد السابق للنظام الخاص ( التنظيم العسكري السري لجماعة الإخوان المسلمين ) بعنوان " التاريخ السري لجماعة الإخوان المسلمين" (الطبعة الثانية عام 2006) يتحدث فيها عن
"طريقة تسوية الإخوان لأمورهم مع بعضهم البعض" و "محاولات البعض للسيطرة على الجماعة" .. حتى لو كان عن طريق قتل زملائهم فى جماعة الإخوان المسلمين نفسها .. ويتحدث عن السعي للوصول إلى المناصب والمراكز داخل الجماعة.. ومحاولات البعض للسيطرة على الجماعة بكل الطرق ، ويقول فى ص 25 : {..حتى أن صلاح شادي قد أنشأ له جهازا سريا خاصا به سماه "مجموعة الوحدات" ..} كما يقول عن أسلوب التعامل داخل الجماعة : {.. ولما خرج إخوان السيارة الجيب من السجون .. ودُعي الأستاذ حسن الهضيبى ( المرشد الثانى للجماعة ) للقاء هؤلاء , قال قولته الشهيرة : "أنا لا أقابل المجرمين والقتلة" ..} ...؟؟!!
كما يتحدث عشماوى عن قيام قيادات الإخوان بإبلاغ البوليس عن زملائهم فى الجماعة ، ويقول بالحرف في ص 22 : {.. واذكر أن الأستاذ صلاح شادي حين اُبلغ فى سنة 1965 بوجود هذا التنظيم.. غضب وأصدر أوامره إلى المهندس مراد الزيات أن يبلغ البوليس عن هذا التنظيم.. !! إلى هذا الحد كان القرار غير مستند إلى شرع أو عقل
.. ولكن إلى الهوى الشخصي .. فكان المهم فى نظرهم الطاعة والإستئذان أولاً.. وإلا إبلاغ البوليس.. } ..!!؟؟؟؟

كما يتحدث على عشماوى فى مذكراته عن واقعة خطيرة حدثت داخل جماعة الإخوان المسلمين فى سبيل التمسك بالمناصب والمراكز داخل الجماعة , وهى قيام عبد الرحمن السندى بمحاولة إنقلاب مسلح على المرشد الثانى للجماعة حسن الهضيبى .. وقيام السندى بإرسال مجموعات مسلحة من قوات التنظيم السري لاحتلال مبنى المركز العام للإخوان المسلمين , وإعتقال الهضيبى لإجباره على الإستقالة من منصبه بعد أن قام بفصل عبد الرحمن السندى من قيادة النظام الخاص .. ويتحدث عشماوى عما فعلته المجموعة التي ذهبت إلى منزل المرشد لإعتقاله بل وتهديدة بالقتل ، ويقول فى ص 21 : {.. ووصل الأمر إلى حد ذهاب بعضهم إلى منزل الهضيبى وقيام بعضهم بوضع المسدس فى رأسه لإجباره على إلغاء قرار الفصل..}.. ؟؟!!
كما يتحدث عما فعلته هذه المجموعة مع مرشد الجماعة المستشار حسن الهضيبى , والتي احتلت منزله وإحتجزته لإجباره على توقيـــــع الاستقالة , وعن محاولة المرشد الهروب منهم ، ويقول فى ص 26 : {.. ثم بدأ على المنوفى بالكلام فقال : جئنا نسألك عن فصل قادة النظام .. ثم قال محمد حلمي فرغلى : نحن لم نحضر للسؤال .. ولكننا فقط تعبنا منك .. لأنك لا تعرف كيف تقود الجماعة .. ونحن نطالبك بالاستقالة .. فلما هم بتركهم والخروج من الغرفة .. تصدى له محمد أحمد - وكان سكرتير السندى – وفتحي البوز ومنعاه من الخروج .. وخلعا سماعة الهاتف .. فحاول الخروج من الباب المطل على السلم .. فلحق به على صديق ومحمود زينهم.. وقـــام محمود زينهم بحمله .. وإعـــــــــادته للغرفة .. }..؟؟!!

وهى أقوال واعترافات خطيرة من أكبر القيادات فى جماعة الإخوان المسلمين .. عن أحداث حدثت داخل الجماعة .. أقل ما يقال عنها أنها أحداث خطيرة وصلت بقادة الجماعة إلى قتل بعضهم البعض لمجرد التمسك بمنصب أو موقع فى الجماعة .. كما أن حادث إغتيال سيد فايز الذى قام به عبد الرحمن السندى - والذى أعترف به العديد من كبار قادة الجماعة كما أوضحنا - لمجرد التنافس على المناصب فى داخل الجماعة .. يضع السندى نفسه فى موضع الاتهام الأول بقتل الشيخ حسن البنا .. بعد أن أقال البنا السندى من منصبه وعين سيد فايز بدلا منه..!!؟؟
كما يحدد على عشماوى فى ص 28 السبب فيما حدث ويحدث داخل جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتها عام 1928 وحتى الآن .. بأن الجماعة ما هي إلا "منظمه سرية مسلحة" .. وهو ما يوضح أسلوب العمل داخل الجماعة , و يفسر الكثير من "الأحداث والوقائع والجرائم " التي حدثت و تحدث حالياً من الجماعة بعد ان وصلت الى الحكم , ويقول فى ص36 { ..ان جماعة الإخوان المسلمين اُسست على بناء جيش وليس أفراد مدنيين .. وكانت التوجهات كلها تتسم بالطابع العسكري الهجومي.. وأنه كان هناك خطابان : خطاب للخاصة من الإخوان.. وخطاب للعامة.. وشتان بين الخطابين.. واعتادت الجماعة إعلان موقفاً يتفق مع رغبة الناس والجماهير .. وتعليمات أخرى وفكر آخر داخل الجماعة ..} !!؟؟؟

ويعلق على عشماوى على محاولة الإنقلاب المسلح على حسن الهضيبى المرشد الثانى للتنظيم , وعلى التقاتل الداخلى بين أعلى القيادات والرموز فى جماعة الإخوان المسلمين , و يتحدث عما ستفعله الجماعة فى الشعب المصرى إذا وصلت الى الحكم , ويقول فى صفحة 27 : {.. وهكذا تعاملوا مع الرجل الذي كان رمزاً للجماعة ومرشداً لها .. أردت أن أروى هذا المشهد بالتفصيل حتى يرى القارئ ما يفعله الإخوان فى تسوية أمورهم مع بعضهم البعض .. فكيف تكون أخلاقهم مع الآخرين.. وكيف هم إن حكموا .. وما الذي سيفعلونه مع الناس وهم حكام .. إنه الدم والظلم والاستبداد بأسم الله..!!} ..؟؟!! .

وهى أقوال خطيرة من قيادي بارز فى جماعة الإخوان المسلمين شغل منصب قيادي خطير فى الجماعة لسنوات عديدة , وهو " قائد النظام الخاص" ( التنظيم العسكري السري للجماعة) .. وعاش داخل الجماعة .. وعايش أسلوب التعامل بين الإخوان أنفسهم .. وهو هنا يفضح ويستنكر أساليب القتل والاعتقال والمراوغة والدسائس والمؤامرات التي تحدث داخل جماعة الإخوان المسلمين بين قيادات الجماعة ، لهدف واحد أوحد .. ليس هو الدعوة لوجه الله .. كما يدّعون وكما يرددون دائما.. ولكن للوصول والاستيلاء على المناصب والمراكز والمزايا داخل الجماعة .. والعمل بكل الطرق على الاحتفاظ بهذه المناصب والمراكز والمزايا.. والسعي الدءوب للسيطرة على مقاليد الأمور فى الجماعة، بكل الوسائل الشريفة وغير الشريفة، حتى لو كانت هذه الوسائل هي قتل زملائهم , مثلما حدث من قتل المهندس سيد فايز وتفجيره بقنبلة ناسفه .. وحتى لو كانت هذه الوسائل هي اعتقال المرشد العام للجماعة ووضع المسدس فى رأسه وحمله ومحاولة قتله لإجباره على الاستقالة , كما حدث مع المرشد الثانى حسن الهضيبى .. وحتى لو كانت هذه الوسائل هى الإبلاغ عن زملائهم فى الجماعة , كما حدث من قيام عبد الرحمن السندى و صلاح شادى بالوشاية و إبلاغ السلطات عن زملائهم فى النظام الخاص للجماعة ..
والمُلفت ان كل هذه الدسائس والمؤامرات وأعمال القتل والاغتيالات تتم بأسم الدعوة .. وبأسم الله سبحانه وتعالى ، كما يقول الأستاذ على عشماوى.. !!؟؟؟؟؟
*****
والغريب ان ما توقعه على عشماوى عما ستفعله جماعة الإخوان المسلمين بالشعب المصرى بعد وصولها الى الحكم , قد حدث فعلاً و شاهدناه وعايناه بأنفسنا فى الشهور القليلة الماضية بعد وصول الجماعة الى حكم مصر , وما قامت به الجماعة من قتل وذبح و خطف وتعذيب وحشى للآلاف من المتظاهرين السلميين والنشطاء الحقوقيين والصحفيين والإعلاميين والزعماء السياسيين , فقط لمعارضتهم للحكم الإخوانى بالتظاهر السلمى او على القنوات الفضائية او بالكتابة فى الصحف و على موقع التواصل الإجتماعى (الفيس بوك ) ..!!؟؟
إنه الدم والظلم والاستبداد بأسم الله .. كما قال على عشماوى عن هذه الجماعة الفاشية الدموية ..

25/3/2013

( يتبع )



26  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا ..!! - الجزء الثانى في: 16:44 15/03/2013
الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا ..!! - الجزء الثانى

دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده
 
يفجر أحمد سيف الإسلام حسن البنا - الأبن الوحيد للشيخ حسن البنا - مفاجأة من العيار الثقيل تنسف تماماً " الرواية الرسمية المعتمدة " التى روجتها جماعة الإخوان المسلمين طوال أكثر من ستين عاماً عن إتهام الملك فاروق بإغتيال مرشدها الأول ومؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا , وينفى سيف الإسلام قيام الملك فاروق بقتل والده الشيخ حسن البنا , ويقول ان الملك فاروق برئ تماماً من قتل والده , ويقول عن اغتيال حسن البنا : { .. لقد حيكت مؤامرة دولية مدعومة من الداخل ضمن مخطط استهدف الإيقاع بالملك والنحاس والبنا ..} , وقال انه سيكشف خيوط تلك المؤامرة , وانه يعكف حالياً على إعداد كتاب سيكشف فيه من قام بإغتيال والده .. ( جريدة الشروق الجديد الصادرة فى 12/2/2009 ) .
ولكن لم يوضح سيف الإسلام سبب سكوتة طوال أكثر من ستين عاماً عن قتلة والده , وعن " الرواية المعتمدة " التى روجتها جماعة الإخوان المسلمين عن الملك فاروق الذى ادعت انه هو من دبر اغتيال الشيخ حسن البنا , ولم يوضح سبب سكوته حتى اليوم عن كشف قتلة والده الذين قال من قبل انه يعرفهم جيداً ولديه المستندات التى تدينهم ( جريدة الفجر الصادرة فى 23/4/2007 العدد 98 ) ..!!؟؟؟؟؟
ومن الغريب ان يهدد سيف الإسلام الآن فقط - وبعد أكثر من ستين عاماً - بفضح قتلة والده فى كتاب , لم يظهر حتى اليوم , ولن يظهر فى المستقبل ..!!؟؟؟؟
فهل سكوت سيف الإسلام عن قتلة والده , الذين يعرفهم جيداً ولدية المستندات التى تدينهم - كما قال - هو خوف من هؤلاء القتلة وقوتهم وسطوتهم ودمويتهم ..!!؟؟؟ وهل قام هؤلاء القتلة بتهديد وإرهاب ابن حسن البنا حتى يسكت طوال هذه السنوات , ويصمت تماماً عن قتلة والده الذين يعرفهم ويملك مستندات تدينهم ..!!؟؟؟؟ وهل تم شراء سكوت سيف الإسلام لمنعه من فضح قتلة والده ونشر المستندات التى تدينهم ..!!؟؟؟؟؟؟
ومن المُلفت للنظر ان جماعة الإخوان المسلمين قد استبعدت تماماً احمد سيف الإسلام الأبن الوحيد لمؤسس الجماعة ومرشدها الأول الشيخ حسن البنا من كل المناصب والمواقع داخل الجماعة منذ مقتل والده وحتى اليوم ..!!؟؟؟
*****

وفى مفاجأة كبيرة أخرى عن مقتل الشيخ حسن البنا , نشر موقع العربية نت يوم 21/2/2008 تحقيق صحفى مع محمد نجيب القيادى السابق فى النظام الخاص ( ميليشيا الإغتيالات ) لجماعة الإخوان المسلمين نفى فيه تماماً اتهام الملك فاروق وحكومته بإغتيال الشيخ حسن البنا مؤسس ومرشد جماعة الإخوان المسلمين .. وتقول العربية نت :
{ .. فجّر القيادى الإخواني محمد نجيب عضو التنظيم الخاص، وأقدم المتبقين من الرعيل الأول للإخوان، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكد أن الملك فاروق بريء من دم البنا الذي اغتيل في نهاية أربعينات القرن الماضي.
وتناقض هذه الشهادة من قيادي كان مقربا من البنا، كل روايات الإخوان المستقرة منذ نصف قرن، على أن ملك مصر السابق فاروق وحكومته هم الذين قتلوا البنا، أو على أقل تقدير، تم قتله بتوصية من الملك شخصيا ..}

وأكد محمد نجيب أن البنا كان على علاقة جيدة جدا بالملك فاروق، وعندما سُئل عن تناقض ذلك مع كتابات الإخوان حول علاقتهم بالملك فاروق، وانهم يعتبرونه المتهم الرئيسي في عملية الاغتيال، قال نجيب: {.. هذا رأيي في الملك فاروق ولدي ما يدعمه، وأعتذر لقيادات الإخوان؛ لأنني أعرف جيدا أنهم لا يتفقون معي فيه، بل وربما يثير هذا الرأي مشاكل داخل الجماعة ..}
وتابع بقوله: { .. الحقيقة لابد وأن تظهر مهما مرت السنوات، فالملك فاروق كان له دور كبير جدا مع الإخوان، ولكن للأسف الشديد لم يتكلم أحد عن حقيقة هذا الدور لأسباب مجهولة في نظري ..}

وعن رأيه في سر طمس علاقة الإخوان بالملك فاروق في كتاباتهم قال نجيب: { .. لأن الإخوان اتهموا فاروق بأنه وراء قتل البنا، فكيف يتكلمون عنه في كتاباتهم بعد ذلك. الحقيقة المؤكدة أن الملك فاروق بريء من هذا الاتهام، وبريء من دم البنا، ولم يشارك أو يسعى في قتله، وهذا لا يعرفه إلا عدد قليل جدا من قيادات الإخوان، مات معظمهم ولم يتبق منهم إلا القليلون ..}
وقال: { .. هؤلاء لا أعتقد أنهم يريدون أن يتكلموا في الأمر، أو يفتحوا لغز مقتل البنا من جديد، رغم أن كلا منهما قد مات (أي البنا وفاروق)، إلا أن حقيقة الاغتيال ستظل باقية وفاروق ـ أيضا ـ سيظل بريئا؛ لأنه بالفعل لم يقتل البنا ..} .
وهو كلام خطير ينفى تماماً " الرواية الرسمية " التى اعتمدتها جماعة الإخوان المسلمين وروجتها بإصرار طوال أكثر من ستين عاماً عن مقتل مرشد ومؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا , دون ان تقدم دليل واحد على صحة هذه الرواية التى روجتها ..!!؟؟

ومن الغريب والمُلفت للنظر ان نجيب ذكر ان ما صرح به سيثير مشاكل داخل جماعة الإخوان المسلمين .. وان الإخوان لا يريدوا ان يفتحوا" لغز" مقتل حسن البنا من جديد .. !!؟؟
ومن الغريب ايضاً ان محمد نجيب بعد ان نفى تماماً إتهام الملك فاروق وحكومته بقتل حسن البنا , لم يصرح بهوية القاتل الحقيقى للبنا , رغم ان أقواله تشير الى معرفته بالقاتل الحقيقى ..!!؟؟؟
ولكن معرفة قانون النظام الخاص (السرى ) لجماعة الإخوان المسلمين قد يوضح سبب رفض محمد نجيب - القيادى السابق فى النظام الخاص – البوح بأسم القاتل الحقيقى للشيخ حسن البنا , لأن هذا القانون يهدر دم من يفشى أسرار النظام الخاص او يفضح جرائمة , خاصة وأن أصابع الإتهام أشارت الى عبد الرحمن السندى قائد النظام الخاص للجماعة فى قتل حسن البنا , بعد ان أقال البنا السندى من قيادة النظام الخاص وعين مكانه سيد فايز , الذى تم قتله ايضاً بعد ذلك ..!!؟؟؟؟

*****
وفى ملف عن إغتيال الشيخ حسن البنا نشره موقع " إخوان اون لاين " يوم 11/2/2012 أورد فيه ما نشرته جريدة الأهرام فى العدد 2280 السنة 75 بتاريخ 12/2/1949 عن مقتل حسن البنا, وكتبت الأهرام فى صفحتها الأولى : { .. الإخوان المسلمين هم الذين قتلوا حسن البنا , لأنه كان ينوى إبلاغ الحكومة عن مكان الأسلحة ومحطة الإذاعة السرية ..} كما ذكرت الجريدة : { .. ومما يذكر ان وزارة الداخلية كانت قد تلقت من الشيخ حسن البنا خطاباً بعنوان " ليسوا إخواناً .. وليسوا مسلمين " , وجه فيه اللوم الى الذين ارتكبوا الحوادث الماضية , وأشار الى حادثة محاولة نسف مكتب النائب العام قائلاً : انه وقع بعد يومين من الكتاب الذى اذاعة فى الصحف بعنوان " بيان للناس " , كما ذكر فى خطابه قوله : وكأن مرتكب حادث محاولة النسف أراد ان يتحدانى بهذا العمل .. ثم قال : ( وليعلم أولئك الصغار من العابثين أن خطابات التهديد التى يبعثون بها الى كبار الرجال , لن تزيد احداً منهم إلا شعوراً بواجبه وحرصاً تاماً على ادائه , واننى لأعلن اننى منذ اليوم سأعتبر أى حادث يقع من أى فرد سبق له الإتصال بجماعة الإخوان المسلمين موجهاً الى شخصى ..) }.وتضيف جريدة الأهرام : { .. هذا وقد علمنا انه كان قد أرسل منذ أيام خطاباً آخر الى وزارة الداخلية يعلن فيه عن اعتزامه تسليم المحطة السرية والأسلحة وغير ذلك مما تحت يد الإخوان الى السلطات المختصة , وأنه على أثر ذلك تلقى خطاب تهديد بالقتل اذا اذاع أى سر من أسرار الجماعة ..}
وهى أقوال خطيرة توضح ملابسات قتل حسن البنا بعد البيان الذى أعلنه بعنوان " ليسوا إخواناً .. وليسوا مسلمين " والذى أستنكر فيه أعمال الإغتيالات والتفجيرات التى قام بها النظام الخاص لجماعته بقيادة عبد الرحمن السندى , وأستنكر ايضاً خطابات التهديد التى وصلته والتى تهدده بالقتل اذا أذاع أى سر من أسرار الجماعة أو أبلغ عن أسماء أعضاء النظام الخاص وأماكن الأسلحة ومحطة الإذاعة السرية ..

*****

وفى مذكرات الأستاذ / صلاح شادي القيادي السابق فى النظام الخاص ( التنظيم العسكري السري لجماعة الإخوان المسلمين ) , والذي كان فى نفس الوقت أحد كبار ضباط الشرطة المصرية، بعنوان " صفحات من التاريخ .. حصاد العمر " ( الطبعة الثالثة عام 1987 – الناشر: دار الزهراء للإعلام العربي ) ، يتحدث
عن عبد الرحمن السندى قائد النظام الخاص لجماعة الإخوان المسلمين وعن شخصيته الدموية و"الانحرافات فى نفسه " و " نزعاته فى حب الظهور والرئاسة " وجنون العظمة ( البارانويا ) , واستخفافه حتى بمرشد الجماعة .. واستعدادة لقتل أى إنسان يحاول الاقتراب من موقعه فى قيادة النظام العسكري .. حتى لو كان هذا الإنسان هو زميله فى جماعة الإخوان المسلمين , أو حتى زميله فى النظام السرى العسكري نفسه ،ويتحدث صلاح شادى عن قتل عبد الرحمن السندى لزميلة ومنافسه فى النظام الخاص سيد فايز , وتفجيرة بقنبلة ناسفة هو وشقيقته الطفلة , ويقول فى ص 141 : { .. وربما أشار السبب فى مقتل سيد فايز بعد ذلك إلى حدة وخطورة هذه الانحرافات فى نفس السندى .. حين لم يطق صبرا أن يكون من بين إخوان النظام من يخالفه الرآى .. أو ينال بالنقد الجدي اسلوبه فى العمل.. أو موقعه من قيادة النظام ! } ..!! ؟؟

كما يتحدث صلاح شادي عن نفوذ وسطوة ودموية عبد الرحمن السندى , واستعداده لفعل أى شئ للحفاظ على نفوذة وسيطرته داخل جماعة الإخوان المسلمين , إلى الدرجة التي حاول فيها السندى "خلع " المرشد الثاني الأستاذ حسن الهضيبى عندما حدث خلاف بينهما ..و حتى وصل الأمر بالسندى الى قتل زميله سيد فايز ، ويقول فى ص 142 من مذكراته " حصاد العمر" :
{ .. وأيقن السندى أن الأرض التي يقف عليها لم تعد صلبه .. وأن هناك تفكيرا فى تغييره .. وتغيير غيره من قادة النظام .. وأدرك أن الفكرة التي حملها سيد فايز يحملها فى الوقت نفسه كمال القزاز ومحمد شديد وغيرهم .. وكان قد سبق طرحها عليه فلم يوافق .. فبدأ يعرض على الإخوة أعضاء مكتب إرشاد النظام فكرة خلع المرشد !! والاحتمال الغالب أنه لما لم تتحقق رغبة السندى .. هداه فكره إلى التخلص من هؤلاء الذين جرى فى ظنه أنهم يحفرون الأرض تحت قدميه !! وربما هداه هواه إلى أن إفضاء سيد فايز للمرشد بمعلوماته عن النظام " خيانة" تبيح له قتله " شرعا ".. } ..!!؟؟ وفعلا قام عبد الرحمن السندى بقتل المهندس / سيد فايز " شرعاً " يوم الخميس 20 نوفمبر 1953 ..!!؟؟؟؟؟؟؟

ويورد صلاح شادي شهادة أحد رجال التنظيم العسكري السري " الثقاة" .. وهو الأخ سيد عيد يوسف الذي يتحدث عن واقعة اغتيال عبد الرحمن السندى لزميله سيد فايز ، ويقول في ص 144 من "حصاد العمر " : { .. كنت فى السنبلاوين عندما علمت "باستشهاد" سيد فايز حين طالعت الخبر فى الصحف صباح يوم الجمعة 21 نوفمبر 1953.. فعدت إلى القاهرة وعلمت أن الحادث تم الساعة الثالثة بعد ظهر الخميس .. عندما حمل أحد الأشخاص إلى منزل المهندس / سيد فايز " هدية المولد".. وهى عبارة عن علبة حلوى بداخلها شحنه ناسفه من مادة الجلجنايت .. سلمت إلى شقيقته .. وأدعى حاملها أن أسمه كمال القزاز .. حتى إذا حضر سيد فايز بعد ذلك انفجرت المادة الناسفة فى محيط الغرفة الضيقة .. وأطاحت بحاملها .. بل بحائط الغرفة جميعه الذي هوى إلى الشارع .. } .
كما يتحدث صلاح شادي فى موضع آخر عن قتل عبد الرحمن السندى لزميله المهندس / سيد فايز ، ويقول فى ص 142 : { .. وقد روى لي الأخ علــــى صديق ، أن الأخ محمود الصباغ حاول أن يعرف سر حادث مقتل سيد فايز .. فذهب مع الشيخ الغزالي والشيخ سيد سابق إلى عبد الرحمن السندى ، بعد الحادث بفترة ليست طويلة ليسألوه عن حقيقة الحادث .. وأفهموه أنهم لا ينتظرون منه إلا جواباً بالنفي أو الإثبات .. وأن ما يقدمه من شروح دون ذلك يعنى عندهم ارتكابه الحادث .. فلم يجبهم بالنفي .. فخرج الثلاثة باقتناع واضح أنه هو الذي دبر الحادث ..} ..؟؟!!

كما يتحدث صلاح شادي عن الإتهام الذى أشار وقتها الى اشتراك أحمد عادل كمـــــال – القيادي فى التنظيم العسكري السري وصديق عبد الرحمن السندى – فى قتل المهندس سيد فايز ، ويقول فى ص 146
: { .. أرسلت إلى السيد أحمد عادل كمال عند بدء تدوين حادث مقتل المرحوم سيد فايز لموافاتي بمعلومات فى هذا الحادث .. فلم يكلف نفسه بالرد }.... !!؟؟؟؟

ويعود بنا صلاح شادي إلى " حالة التمرد والعصيان " التى أعلنها عبد الرحمن السندى على المرشد الشيخ حسن البنا , ويتحدث عن قيام السندى قائد النظام الخاص – التنظيم العسكري السري للإخوان – بالتمرد على المرشد .. ويتحدث عن شعور السندى بالاستقلال – هو وقوات التنظيم العسكري المسلح – عن فضيلة المرشد، بل وعن جماعة الإخوان المسلمين كلها، ورفعه راية العصيان ورفضة تنفيذ تعليمات الشيخ حسن البنا بوقف تنفيذ عمليات الاغتيال والتفجيرات من وراء ظهر المرشد .. وهو ما تسبب فى إضرار شديدة للمرشد شخصياً، ولجماعة الإخوان المسلمين التي كادت هذه الحوادث أن تدمرها تماما , كما ذكر الشيخ حسن البنا ..

ويتحدث صلاح شادي عن التصاعد الخطير فى حالة التمرد والعصيان التى قام بها السندى والنظام الخاص الذى يتولى قيادته ضد المرشد حسن البنا , ووصوله إلى مرحله خطيرة عقب قيام عبد الرحمن السندى باغتيال المستشار أحمد الخازندار، ويقول فى ص 92 من مذكراته " حصاد العمر " : { .. وأخذ الغضب والأسف من المرشد كل مأخذ ، وهو يقول أن هذا يعنى تدمير الجماعة التي قضى عمره فى بنائها.. وأن الرصاصات التي أطلقت على الخازندار إنما أطلقت على صدره هو .. ولم يخفف من هول الحادث ما تذرع به السندى عندما ووجه برد الفعل هذا لدى المرشد ، فإدعى أن المرشد قال فى مجلس عام : إن القاضي يستأهل القتل ..} .
كما يقول صلاح شادى فى ص 93 : { .. فأعتبر السندى أن هذه العبارة من المرشد إذناً ضمنيا على قتل الخازندار , وهذا تبرير غير معقول لحادث كهذا .. ولكن الحقيقة كانت كامنة وراء شعور السندى فى هذا الوقت باستقلاله هو – وبمن يتولى قيادتهم من الإخوان – عن سلطان الجماعة وقائدها .. الآمر الذي سهل له هذا السلوك }..!!؟؟
كما يتحدث صلاح شادي عن تحول خطير فى تفكير عبد الرحمن السندى وفى الجهاز العسكري السري وقواته التي كان يسيطر عليها سيطرة كاملة .. والتي جعلته لا يشعر فقط بالاستقلال عن المرشد والجماعة .. بل جعلته يتعامل مع المرشد على أنه " المتحدث الرسمي" باسم السندى والنظام الخاص , والذي يجب عليه أن يغطى ويبرر , أمام الجماعة وأمام الشعب والعالم كله , كل الجرائم التي يرتكبها السندى وتنظيمه العسكري السري من وراء ظهر المرشد , من قتل وإغتيالات وتفجيرات , بل يجب على المرشد ان يعمل على "تكييف الرأي العام " فى داخل الجماعة وخارجها لتقبل كل هذه الجرائم .. ؟؟!! ويقول فى ص 93 من "حصاد العمر": {.. وأصبح فهم السندى لدور المرشد هو أن يبحث له عن مخرج أمام الناس .. لترميم الصدوع التي تحدثها أمثال هذه التصرفات غير المسئولة .. وتكييف الرأي العام فى داخل الجماعة وخارجها لتقبل هذه الحوادث !! } ..!!؟؟

ثم يتحدث صلاح شادي عن قرار خطير أتخذه المرشد الشيخ حسن البنا .. وهو إزاحة عبد الرحمن السندى تماماً عن قيادة التنظيم السري وتعيين سيد فايز بدلاً منه ، بعد أن حول السندى التنظيم السرى إلى "فصيل مسلح متمرد" على المرشد وعلى جماعة الإخوان المسلمين، وبعد أن قام السندى – خلافاً لتعليمات المرشد – بتفجير محكمة استئناف القاهرة يوم 13 يناير1949 ..

ويقول الأستاذ صلاح شادى فى ص 137-138 من " حصاد العمر " : { فى يناير 1949 وبعد مقتل النقراشى بأيام , وقع حادث محكمة الإستئناف , الذى كان له اسوأ الأثر فى نفس حسن البنا , فقد وقع فى هذا الجو المضطرب من سنة 1948 , التى كانت تموج احداثها لتصيب جماعة الإخوان فى الصميم .. ويفسر لنا هذا الحادث الذى نفذ فى هذا الوقت مدى فقد الشعور بالمسئولية التى كان السندى ينظر من خلالها الى الأحداث ..} .

ويورد صلاح شادي بعد ذلك مباشره جمله خطيرة تحمل معاني كثيرة , ويقول: { ويجدر بي أن أشير هنا إلى أنه قبل هذا الحادث بأشهر قليلة، عرفني المرشد بالأخ/ السيد فايز باعتباره المسئول عن النظام الخاص .. } ..؟؟!! كما يقول فى ص 139 :{.. وفى هذا الجو الملبد بالغيوم .. وقعت حادثة محاولة نسف أوراق التحقيق بمحكمة الاستئناف .. وضبط الأخ/ شفيق أنس .. فأصدر المرشد بياناً آخر فقال فيه : إن أي عمل يصدر من أي شخص ينتمي إلى الجماعة .. يعتبر كأنه موجه إليه شخصياً ..} .

ثم يورد صلاح شادي جملة خطيرة أخرى فى معانيها ودلالاتها ، تكشف الكثير عن سر مصرع الشيخ حسن البنا بعد هذا البيان مباشرة، ويشير صلاح شادي الى اتهام السندى بقتل المرشد قبل أن ينجح فى إزاحة السندى عن قيادة التنظيم السري، ويقول فى ص 139 : { وعاجلت المرشد منيته .. فلم يستطيع أن يتم دوره الذي بدأه فى إزاحة السندى عن رئاسة النظام .. }..!! ؟؟؟
ويتبعها بجمله أخرى أوضح وأخطر من سابقتها يشير فيها أيضا إلى مسئولية السندى عن قتل المرشد ، ويقول : { .. إن المرشد حسن البنا رحمه الله ، منذ سنة 1944 كان يحاول تقليص سلطات السندى جهد الطاقة بدون مواجهه صارخة بعزلة .. فقد أراد أن يجنب الجماعة صراعاً فى داخلها لا تحمد عواقبه .. ولكنه لم يغفل عن التخطيط لازاحتة فى هدوء حين تواتيه الفرصة .. كما بدا ذلك فى تكليف محمود لبيب بمباشرة العمل مع ضباط الجيش فى الجهاز السري .. وتكليـفي بممارسة الواجبات نفسها بمعزل عن نشاط النظام الخاص }..!!؟؟

ثم يفجر الأستاذ صلاح شادي قنبلة أخرى تسببت فى أحداث خطيرة أعقبتها ، وترتب عليها اغتيال المرشد بعد ذلك , وكشفت عن فقد المرشد لثقته فى أمانة وطاعة وولاء وقدرات عبد الرحمن السندى , كما كشفت عن قرار المرشد بإزاحة السندى وتعيين سيد فايز قائداً للنظام الخاص بدلاً منه , ويقول : {.. أما بعد حادث الخازندار فقد رأى رحمة الله ، أن يحزم الآمر .. بأن يكلف شخصاً آخر .. يثق فى أمانته .. وطاعته .. وقدراته .. فى النهوض بتبعات العمل فى النظام الخاص .. "ولم يتحقق ذلك إلا قبل قتل النقراشي بأشهر" .. بما كان من أمر تعيين سيد فايز .. على ما سبق شرحة .} ..!!؟؟
وعقب قرار الشيخ حسن البنا بإزاحة عبد الرحمن السندى من قيادة التنظيم السري ، وتعيين سيد فايز بدلا منه , تم قتل الشيخ حسن البنا أمام المركز العام لجمعيات الشبان المسلمين فى شارع الملكة نازلى يوم 12 فبراير 1949 ..!!؟؟
*****

وفى مذكرات الأستاذ على عشماوى القائد السابق للنظام الخاص ( التنظيم العسكري السري لجماعة الإخوان المسلمين ) بعنوان " التاريخ السري لجماعة الإخوان المسلمين" (الطبعة الثانية عام 2006) يتحدث عن قيام عبد الرحمن السندى قائد النظام الخاص بقتل زميله فى نفس التنظيم السرى المهندس / سيد فايز , عندما اعتقد السندى أن فايز ينافسه على قيـــــــادة التنظيم العسكري .. ويقول الأستاذ على عشماوى فى ص 25 : { .. ولما بلغ السندى أن السيد فايز قد وضع ولاءه للمرشد الجديد .. اشتاط غضباً .. وكـــان شخصيه ديكتاتورية .. لا يحب أن ينازعه احد.. أو ينافسه أحد.. وكان يقضى على جميع منافسيه حتى لا يكون على الساحة غيره .. فأرسل للسيد فايز من يقتله .. فأرسلت له علبة حلوى فى منزله .. انفجرت حين فتحها ..} ..!!؟؟

ويتحدث على عشماوى عن الخلافات وأساليب الغدر والخيانة بين قادة جماعة الإخوان المسلمين أنفسهم ، ويقول فى ص 21 : { لقد حدثت من قبل محاولات عديدة للانقلاب على الأستاذ حسن البنا نفسة.. وهو مؤسس الجماعة .. } كما يتحدث عن الأسلوب العنيف "والبأس " الذى يتعامل به الإخوان مع بعضهم البعض فى التنظيم ، ويقول : {.. فهذا تاريخهم مملوء بالعلامات الواضحة التى تؤرخ للخلافات الشديدة والبأس بين الأفراد .. حتى وإن ادعوا غير ذلك .. وحاولوا الظهور بالملائكية .. فان الحقيقة تظهر دائما صارخة للعيان ... }..!!؟؟
*****
ومن الواضح مما سبق أن السندى , الذى كان يتميز بالدموية والشراسة الشديدة , كان على استعداد للقيام بأي عمل – مهما كان – فى سبيل التمسك بقيادة النظام الخاص وقواته المسلحة , هذا الموقع الذى جعله يسيطر على جماعة الإخوان المسلمين سيطرة تامة , ويصبح هو بمثابة المرشد الفعلى للجماعة .. ووصل به الأمر للتمسك بهذا المركز الى حد تفجير زميله وصديقه فى النظام الخاص المهندس سيد فايز - هو وشقيقته الطفلة – بقنبلة وضعها فى علبة " هدية المولد " , عندما وجد أنه المنافس له فى هذا المركز الخطير.. وهو نفس السبب الذى جعله يتجاهل مبدأ السمع والطاعة للمرشد –وهو مبدأ أساسى داخل الجماعة - بل ويلغى تماما دور المرشد فى قيادة الجماعة وفى قيادة التنظيم السرى.. ويعلن العصيان والتمرد على الشيخ حسن البنا مرشد ومؤسس جماعة الإخوان المسلمين , بل ويضع المرشد فى موضع " المتحدث الرسمى " بأسم السندى , الواجب عليه تبرير كل جرائم السندى من القتل والإغتيالات والتفجيرات التى يقوم بها من وراء ظهر المرشد , وخلافاً لتعليماته وأوامره .
*****
ويكشف الأستاذ عبد العزيز كامل فى مذكراته " فى نهر الحياة"( الطبعة الأولى – أغسطس 2006 – المكتب المصري الحديث) عن السر وراء خفايا ماحدث - ومازال يحدث – داخل جماعة الإخوان المسلمين , ويتحدث عن تكوين جماعة الإخوان المسلمين الأقرب الى " النظام الماسونى " .. وأسلوب العمل فى داخلها .. وما أدى أليه هذا الأسلوب من مشاكل وخلافات ظهرت أثارها الخطيرة داخل الجماعة نفسها بعد ذلك , بل وصلت بقادة الجماعة إلى قتل بعضهم البعض لمجرد التمسك بالمصالح الشخصية والمناصب و المواقع فى الجماعة ..، ويقول فى ص 58 : {.. أن هذا الأسلوب كان اقرب إلى " النظام الماسونى " أو الجماعات السرية التي أفرزتها عهود التآمر ، منها إلى عهود الصفاء والنقاء الإسلامي الأول .... بل أن هذا الأسلوب كان له أفرازه الحارق .. الذي ترك ندوباً غائرة على أديم العمل الإسلامي ..} ..!!؟؟
*****
ولكن السؤال الذى يتبادر الى ذهن أى إنسان يعرف طبيعة جماعة الإخوان المسلمين الدموية فى الإنتقام من خصومها , هو لماذا لم ينتقم الإخوان من المسئولين والأشخاص الذين ادعوا انهم هم الذين قتلوا مرشدهم , خاصة وانهم انتقموا من آخرين اتهموهم بتهم اقل بكثير من تهمة قتل مرشد ومؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا الذى
كانوا يقولون عنه : " كانت حياتنا بعض من أنفاسه .. وصحونا من صحوه .. وحركتنا من خطوه " ( صلاح شادى – حصاد العمر - ص 112 ) ..فقد قتلوا المستشار احمد الخازندار لأنه أصدر حكماً بالسجن على اثنين من أعضاء الجماعة , كما قتلوا محمود فهمى النقراشى رئيس وزراء مصر لأنه أصدر قراراً بحل الجماعة , الى جانب قتل الكثير من خصومهم وزملائهم لمجرد الإختلاف معهم فى الرأى أو المصلحة ..!!؟؟؟؟ وهل كانت الإتهامات للملك فاروق والحكومة وابراهيم عبد الهادى رئيس الوزراء والبوليس السياسى والأميرلاى محمود عبد المجيد , هى للتغطية على القاتل الحقيقى للمرشد وإبعاد الأنظار عنه ..!!؟؟؟ وهل لم ينتقم الإخوان من هؤلاء لأنهم يعرفون القاتل الحقيقى ويتسترون عليه , وهو عبد الرحمن السندى قائد النظام الخاص ( ميليشيا الإغتيالات ) الذى كان يسيطر على جماعة الإخوان المسلمين بميليشياته المسلحة وخلاياها العنقودية السرية , والذى كان يعتبر هو القائد الفعلى لجماعة الإخوان المسلمين , والذى قتل الشيخ حسن البنا بعد أيام من عزله من منصبه , كما قتل سيد فايز , الذى عينه البنا بدلاً منه..!!؟؟؟؟؟؟

دكتور سيتى شنوده ( يتبع )
27  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا ..!! الجزء الأول في: 21:22 06/03/2013
الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا ..!!

الجزء الأول

دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده

مقدمة

هذه دراسة موثقة من كتب ومذكرات كبار قادة جماعة الإخوان المسلمين الذين أتهموا النظـــام الخـــاص ( ميليشيا الإغتيالات ) للجماعة وقائدها عبد الرحمن السندى بقتل مرشد الجماعة ومؤسسها الشيخ حسن البنا بعد أن أصدر البنا قراراً بعزل السندى عن رئاسة النظام الخاص وتعيين المهندس / السيد فايز – الذى تم قتله أيضاً – بدلاً منة ، وبعد أن أصدر البنا بياناً بعنوان " ليسوا إخواناً .. وليسوا مسلمين " وهو ما يعنى تكفير قادة النظام الخاص الذين خرجوا عن طوع المرشد ..

وقد نشرت جريدة الفجر الصادرة فى 23/4/2007 العدد 98 ص 26 مقالاً أوردت فيه مقتطفات من هذة الدراسة.. واستشهد كاتب المقال الأستاذ محمد الباز فى مقالة بأقوال خطيرة للأستاذ سيف الإسلام حسن البنا ابن مؤسس ومرشد جماعة الإخوان المسلمين عن مقتل والدة الشيخ حسن البنا , وقال الأستاذ محمد الباز : { عندما كنت أبحث في واقعة مقتل حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين التي وقعت في 12 فبراير 1949.. سيطر عليَّ إحساس بأن يكون الإخوان تورطوا في حادث الاغتيال بشكل أو بآخر.. علي الأقل لأن الشيخ أصبح عبئا عليهم وحياته لم تعد سوي سبب للهجوم علي الجماعة واعتقال أفرادها وتعذيبهم في السجون.. لم يكن لديَّ دليل واحد يمكن أن يسند هذا الاعتقاد فصرفت النظر عنه. لكنني كنت أشعر دائما بأن الإخوان لديهم شيء يخفونه في هذه الحادثة.. وعندما واجهت سيف الإسلام حسن البنا بسؤال عن مقتل أبيه قال لي إنه يعرف جيدا من قتل والده وبالمستندات لكنه لن يعلن عن ذلك.. اعتبرت هذا الكلام نقصا من العقل واستخفافا، فإذا كان الابن يعرف من قتل أباه ولديه من المستندات ما يؤكد كلامه فلماذا لا يتحدث؟... وهل يوالس إلي هذه الدرجة علي دم والده؟.. وأي شيء سيربحه من وراء موقفه هذا؟. اغتيال حسن البنا يظل لغزا هائلا.. وإن كانت أصابع الاتهام تشير إلي أن الملك فاروق هو الذي تخلص منه حتي يستريح من صداعه، كانت المفاجأة عندما حصلت علي دراسة جادة أعدها د.. سيتي شنودة، قرأ كل المذكرات التي كتبها أعضاء الإخوان المسلمين خاصة التي تناولت حادث الاغتيال.. وضع التفاصيل إلي جوار التفاصيل.. قارن واستبعد وقرَّب وخرج بنتائج هائلة.. عنوان الدراسة هو «هل قتل الإخوان المسلمون الشيخ حسن البنا؟» .......... قبل أن نخوض في التفاصيل أحب أن أسجل ملاحظة قد يراها البعض ليست مهمة.. لكنني أراها مهمة جدا خاصة عندما نضعها في سياقها.. فنحن أمام باحث قبطي قرر أن يعمل بجرأة ويخوض في موضوع شائك يخص أكبر جماعة إسلامية في مصر، كنا نناقش قضايا الأقباط وندخل في أدق تفاصيلهم ونهاجم قياداتهم.. وكان بعض الأقباط الذين يرفضون هذه الحالة من التداخل يسألون: هل يمكن أن تقبلوا أن يقوم قبطي بالتعرض لأي شأن يخص الإسلام أو الجماعات؟ ببساطة جربوا لتروا النتيجة.. وها هي التجربة تأتي.. باحث قبطي يخوض في تاريخ الإخوان المسلمين ونحن نرحب بالتجربة بل ونحتفي بها } .
انتهت شهادة الصحفى الأستاذ / محمد الباز عن الأقوال الخطيرة التى أدلى بها سيف الإسلام حسن البنا ... !؟

*****


وهى أقوال خطيرة تصدر عن ابن مرشد ومؤسس جماعة الإخوان المسلمين تتعلق بحادث مقتل والدة - وهو الحادث الذى أثار الكثير من اللغط والغموض والاتهامات - تستبعد تماماً الرواية " المعتمدة " التى أصدرتها جماعة الإخوان المسلمين عن هذا الحادث .
فإذا كان الأستاذ / سيف الإسلام يعرف جيداً من هم القتلة الذين قتلوا والدة الشيخ حسن البنا , ولديه من المستندات ما يثبت كلامة .. فلماذا لا يتحدث - فقط يتحدث - ويفضح من تلوثت أيديهم بدماء والدة ..!!؟؟ وإذا كانت الإجابة المتوقعة هى انة يخشى من هؤلاء القتلة .. وإذا كانت أصابع الإتهام بقتل الشيخ حسن البنا قد وجهت الى ثلاث جهات هى :
1- الملك فاروق ورئيس الوزراء ابراهيم عبد الهادى والبوليس السياسى
2- الإستعمار البريطانى
3- جماعة الإخوان المسلمين , وبالتحديد النظام الخاص ( ميليشيا الإغتيالات ) وقائدها عبد الرحمن السندى , بعد أن أصدر الشيخ حسن البنا قراراً بعزلة وتعيين السيد فايز قائداً للنظام الخاص بدلاً منة , وبعد أن أصدر البنا بيانة الذى قال فية " ليسوا إخواناً .. وليسوا مسلمين " وهو ما يعنى تكفير أعضاء النظام الخاص الذين قتلوا رئيس الوزراء النقراشى والمستشار أحمد الخازندار , كما أن السندى كان هو المتهم الأول فى إغتيال زميلة المهندس / السيد فايز الذى حل محل السندى فى قيادة النظام الخاص بعد ذلك .
فإذا كان الملك فاروق ونظامة وعهدة قد انتهى من سنوات عديدة , وإذا كان الإستعمار البريطانى قد خرج من مصر عام 1956 .. ولم يبقى من المتهمين بإغتيال حسن البنا إلا جماعة الإخوان المسلمين وقيادات النظام الخاص ( ميليشيا الإغتيالات ) التى تسيطر حالياً على الجماعة , فهل يخشى الأستاذ / أحمد سيف الإسلام كشف المستندات التى تدين القتلة الذين إغتالوا والده خوفاً من جماعة الإخوان المسلمين وقيادات النظام الخاص المسيطرين حالياً على الجماعة و الذين يشغلون اعلى المناصب فيها .. !!؟؟

ونحن نعود لسؤال – بل دهشة واستنكار – الأستاذ / محمد الباز : { إذا كان الابن يعرف من قتل أباه ولديه من المستندات ما يؤكد كلامه فلماذا لا يتحدث؟؟!! ... وهل يوالس إلي هذه الدرجة علي دم والده؟؟!! .. وأي شيء سيربحه من وراء موقفه هذا؟؟!! . }

فهل هو الخوف من الجماعة الذى يمنع ســـيف الإســــلام من كشف – وفضح – قتلة والده ..؟؟!! ام ان هناك " إتفاق " او " تفاهم " او " صفقة " تمت بين الطرفين لدفن الشيخ / حسن البنا ودفن الحقائق والمستندات التى تدين قتلة المرشد الأول ومؤسس جماعة الإخوان المسلمين .. ؟؟!!
إننا فى إنتظار الإجابة على هذة الأسئلة الخطيرة من الأستاذ سيف الإسلام حسن البنا.. ومن قادة جماعة الإخوان المسلمين المتهمين – حتى اليوم - بقتل مرشد الجماعة الأول ومؤسسها ..!!؟؟

****

الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا ..!!

الجزء الأول

طوال أكثر من ستين عاماً , قدمت جماعة الإخوان المسلمين رواية واحدة " معتمدة " عن حادث اغتيال مرشد الجماعة الشيخ حسن البنا يوم 12 فبراير 1949 , واتهمت الجماعة فى هذه " الرواية " الملك فاروق والبوليس السياسى والإستعمار البريطانى بقتل مرشدها ..

ولكن جماعة الإخوان لم تستطيع إثبات آي من هذه الاتهامات .. بل كانت كلها أقاويل مرسله ، تتناقض مع بعضها البعض ، وتتساقط عند أول فحص أو تمحيص .. ؟؟!! وذلك فى الوقت الذي تعمدت فيه الجماعة التغطية تماما وفرض "مؤامرة صمت " على خلافات وصدامات وأحداث خطيرة حدثت داخل جماعة الإخوان المسلمين نفسها ، بدأت قبيل اغتيال الشيخ حسن البنا واستمرت بعد اغتياله .. وأدت إلى أن قام الإخوان المسلمين بقتل بعضهم البعض .. وتكفير بعضهم البعض .. فى سبيل التمسك بالمراكز والمواقع التي يتسيدوها ويسيطروا عليها فى الجماعة ، كما سنورد لاحقا ..

ومن الغريب ان كل قيادات الجماعة تعمدت عدم ذكر أى تفاصيل عن جريمة اغتيال الشيخ حسن البنا , إلا كلمات قليلة مبهمة متناقضة مع بعضها .. وكأنها حاولت إخفاء أسرار وتفاصيل الجريمة , وليس كشفها وفضحها كما هو متوقع .. خاصة وأن أصابع الإتهام أشارت وقتها الى جماعة الإخوان المسلمين نفسها بأنها هى التى قتلت مرشدها ..!!؟؟
بل الصادم لمن يتتبع جريمة قتل الشيخ حسن البنا , يجد ان قيادات كثيرة من كبار قيادات الإخوان تجاهلت تماماً هذه الجريمة الخطيرة , ولم تذكر كلمة واحدة عنها فى كل كتبها ومذكراتها المتعددة , بالرغم من تسجيلهم لكل صغيرة وكبيرة فى تاريخ جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟؟؟؟؟

و يكشف الدكتور عبد العزيز كامل وزير الأوقاف الأسبق والعضو القيادي فى النظام الخاص (التنظيم العسكري السري ) لجماعة الإخوان المسلمين , فى مذكراته بعنوان " فى نهر الحياة" ( الطبعة الأولى – أغسطس 2006 – المكتب المصري الحديث) عن الخلافات الخطيرة التى حدثت بين الشيخ حسن البنا وبين عبد الرحمن السندى قائد النظام الخاص , ويذكر الوقائع الهامة التي حدثت داخل جماعة الإخوان المسلمين , والتي حاول قادة الجماعة طوال أكثر من خمسين عاما التغطية عليها وعدم نشرها أو حتى الإشارة إليها , ويورد الدكتور عبد العزيز كامل شهادته عن هذه الأحداث الخطيرة التي تكشف الكثير من أسرار الجماعة وأسرار اغتيال الشيخ حسن البنا ، و يتحدث عن الخلاف الشديد الذي وصل إلى حد الصدام وتبادل الاتهامات – بل والتكفير – بين الشيخ حسن البنا وعبد الرحمن السندى ، والذي ظهر واضحا بعد قيام التنظيم السري باغتيال المستشار أحمد الخازندار رئيس محكمة استئناف القاهرة يوم 22 مارس 1948 – والذي ينكر قادة الإخوان حتى الآن أي علاقة لهم باغتياله – ولكن الدكتور كامل يعترف وبكل صراحة بإغتيال الإخوان للمستشار الخازندار , ويقول فى صفحة 45 فى مذكراته " فى نهر الحياة " : { فى صبيحة هذا اليوم ، بينما كان المستشار أحمد الخازندار بك فى طريقه من منزله فى حلوان إلى عمله , عاجله اثنان من شباب الإخوان بإطلاق النار علية فأردياه قتيلاً , وأمكن القبض على الاثنين : محمود زينهم وحسن عبد الحافظ , وسُئل الأستاذ حسن البنا .. ولكن اُطلق سراحه لعدم كفاية الادله .. } .

ويتحدث الدكتور عبد العزيز كامل فى ص 46 عن الجلسة العاصفة التي عقدها المرشد لمسائلة عبد الرحمن السندى بعد قيامه باغتيال المستشار أحمد الخازندار ، والتي حضرها قادة التنظيم العسكري السري- ومنهم د. عبد العزيز كامل نفسه - ويصف حالة المرشد " المتوترة" وحالة السندى " المتحدية" فى هذا الاجتماع " المصيرى " ، ويقول : { ..ولازلت اذكر الأستاذ حسن البنا وجلسته وعليه يبدو التوتر .. أراه فى حركة عينيه السريعة .. والتفا ته العصبي .. ووجهه الكظيم .. والى جواره قادة النظام الخاص ، عبد الرحمن السندى رئيس النظام .. وكان لا يقل توترا و" تحفزاً " عن الأستاذ .. ثم أحمد حسنين ومحمود الصباغ وسيد فايز ...} ..!!؟؟؟؟

ويتحدث دكتور عبد العزيز كامل بعد ذلك عن تفاصيل خطيرة حدثت فى هذا الاجتماع العاصف الذي شهد اتهامات .. واتهامات مضادة .. وأقوال وتكذيب لهذه الأقوال .. بين المرشد وعبد الرحمن السندى .. ويقول كامل فى ص 47 – 48 :
{{ وما اذكر أن الأستاذ عقد مثل هذا الاجتماع طوال حياته فى الإخوان بهذه الصورة .. وكان واضحا أن الخلاف شديد بين المرشد وعبد الرحمن السندى .. فأمام كبار المسئولين ، سيبدو إن كان الأستاذ قد أمر ، أو أن عبد الرحمن تصرف من تلقاء نفسه .. وفى ماذا .. ؟! فى قتل المستشار .. وتسجيل عدوان دموي على القضاء فى مصر ..
ووجهت حديثي إلى الأستاذ قائلا :
* أريد من فضيلتكم أجابه محدده بنعم أو لا على أسئلة مباشره لو سمحتم .. فأذن بذلك
فقلت : هل أصدرت فضيلتكم أمرا صريحا لعبد الرحمن بهذا الحادث ؟ قال: لا *
قلت: هل تحمل دم الخازندار على رأسك وتلقى به الله يوم القيامة ؟ قال : لا *
قلت : إذن فضيلتكم لم تأمر ولا تحمل مسئولية هذا أمام الله . قال : نعم *

فوجهت القول إلى عبد الرحمن السندى , وأستأذنت الأستاذ فى ذلك فأذن :
* ممن تلقيت الأمر بهذا ؟
.. فقال: من الاستاذ *
* فقلت: هل تحمل دم الخازندار على رأسك يوم القيامة ؟
* قال: لا . .
* قلت: وهذا الشباب الذي دفعتم به إلى قتل الخازندار من يحمل مسئوليته؟ الأستاذ ينكر وأنت تنكر، والأستاذ يتبرأ وأنت تتبرأ ..!!؟؟؟؟
. * قال عبد الرحمن : عندما يقول الأستاذ انه يتمنى الخلاص من الخازندار فرغبته فى الخلاص أمر منه .
* قلت : مثل هذه الأمور ليست بالمفهوم أو بالرغبة واسئلتى محدده ، وإجاباتكم محددة ، وكل منكما يتبرأ من دم الخازندار ، ومن المسئولية عن هذا الشباب الذي أمر بقتل الخازندار ... ولا يزال المسلم فى فسحه من دينه ما لم يلق الله بدم حرام ، هذا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
ثم قلت له ( للأستاذ) : والآن هل تترك المسائل على ما هي عليه ، أم تحتاج منك إلى صورة جديدة من صور القيادة و تحديد المسئوليات ؟
قال: لابد من صورة جديدة وتحديد المسئوليات ..

واستقر رأيه على تكوين لجنه تضم كبار المسئولين من النظام، بحيث لا ينفرد عبد الرحمن برأي ولا تصرف .. وتأخذ اللجنة توجيهاتها الواضحة المحددة من الأستاذ .. وأن يوزن هذا بميزان دينى يقتضى أن يكون من بين أعضائها - بالاضافه إلى أنها تتلقى أوامرها من الأستاذ – رجل دين على علم وإيمان ، ومن هنا جاء دور الشيخ سيد سابق ميزانا لحركة الآلة العنيفة ..}} ..

وهذا القرار الخطير الذي تحدث عنه د . عبد العزيز كامل , والذى اتخذه الشيخ حسن البنا لتكوين لجنه لقيادة التنظيم العسكري السري تتلقى أوامرها من المرشد شخصياً .. يعنى بكل وضوح الغاء صلاحيات عبد الرحمن السندى فى الانفراد بقيادة التنظيم السرى .. وتهميش دوره فى قيادة قوات التنظيم المسلح .. ويعنى كذلك إلغاء سيطرة السندى المطلقة على هذا التنظيم المسلح الخطير ...

ويستمر د . كامل فى سرد وقائع هذا الاجتماع الخطير وسرد نتائجه الخطيرة على الشيخ حسن البنا وعلى جماعة الإخوان المسلمين نفسها .. وما ظهر من رد فعل السندى العنيف على هذا القرار بعد ذلك ، ويقول : { .. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يجلس فيها عبد الرحمن مجلس المحاسبة والمؤاخذة .. أمام الأستاذ وقيادات النظام .. بل لعلها المرة الأولى التي جلس فيها الأستاذ أيضا مجلس المواجهة الصريحة أمام نفسه وأمام قادة النظام ، إلى الدرجة التي يقول فيها لعبد الرحمن : أنا لم اقل لك .. ولا أحمل المسئولية .. وعبد الرحمن يرد : لا .. أنت قلت لي .. وتحمل المسئولية .. ويتبرأ كلا منهما من دم الخازندار .. ويخشى أمر أن يحمله على رأسه يوم القيامة .. } ..!!؟؟؟؟؟

ولكن لم تتوقف أعمال القتل والإغتيالات والتدمير بعد هذا الحادث الذي هز جماعة الإخوان المسلمين من داخلها هزاً .. وبعد هذه الجلسة العاصفة التي شهدت اتهامات واتهامات مضادة.. وتكذيب وانكار بين المرشد وعبد الرحمن السندى .. ومحاوله الطرفين الهروب من المسئولية.. ومن تبعات هذه الجرائم أمام الإخوان .. وأمام الشعب .. بل وأمام الله سبحانه وتعالى ..!!؟؟؟؟؟؟؟ و يقول د. عبد العزيز كامل فى ص 49 : { ولكن هل توقفت آلة القتل والتدمير عند ذلك ؟! لقد كان عام 1948 ومطالع عام 1949 الأعوام الدموية عند الإخوان .. أفعالا وردود أفعال .. وسحبت وراءها ذيولا .. وحفرت أخاديد .. ومزقت أجسادا .. وفتحت معتقلات بأتساع لم تعرفه مصر من قبل ...} ..!!؟؟؟؟؟

ويتحدث د . عبد العزيز كامل عن عودة الشيخ حسن البنا من أداء فريضة الحج فى خريف عام 1948 ويقول فى ص 59: { .. ولكن الرجل عاد ليجد حوادث القنابل والانفجارات فى القاهرة، سلسلة توالت حلقاتها، انفجار ممر شيكوريل، شركة الإعلانات الشرقية، حارة اليهود، والى جوار الانفجارات مصرع المستشار الخازندار من رجال القضاء، ومصرع سليم زكى من رجال الأمن .. ملامح الصورة يرسمها المسدس والقنبلة والديناميت .. وكانت ملامح القلق بادية على وجهه ........ ويأتي مصرع النقراشي باشا رئيس الحكومة المصرية ليضع الأستاذ فى أشد المواقف حرجا ........ وتصدر عنه بعد مصرع النقراشي وثيقتة الخطيره : " ليسوا إخوانا .. وليسوا مسلمين " .. ورب قائل يقول : إن هذا كلة تم عن تراضى وتشاور بين الأستاذ وبين الذين قاموا بهذا الأمر ؟ ولكنه دفاع أهون منه الإدانة .. والوقوف إلى جوار المسئولية .. أو على الأقل عدم إدانة من قام بالأمر .. بأنه ليس أخاً – وهذه تهون – وليس مسلماً.. والإسلام واضح فى هذا الموقف ، وحديث الرسول بين أيدينا : " من قال لأخيه يا كافر .. فقد باء بها أحدهما" } ..!!؟؟؟؟

وهنا يوجه د. عبد العزيز كامل اتهاماً خطيراً للشيخ حسن البنا مرشد ومؤسس جماعة الإخوان المسلمين .. وهى أنه بإصدار بيانه " ليس إخواناً .. وليسوا مسلمين " .. قد قام ليس فقط بالتبرؤ من أعضاء النظام العسكري السري الذين قاموا باغتيال النقراشي .. ولكنه قام أيضا بتكفيرهم .. وإخراجهم من ملة الإسلام .. ؟؟!! وهو ما ظهرت أثارة الخطيرة – كما سنورد – بعد ذلك .. !!؟؟؟؟؟؟

ولكن هناك ملاحظة خطيره على مذكرات د . عبد العزيز كامل " فى نهر الحياة " .. وهى أنه لم يورد كلمه واحده عن حادث اغتيال مرشد ومؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا .. ؟؟!! وهو الحدث الذى زلزل جماعة الاخوان المسلمين .. بل زلزل مصر كلها .. !!؟؟؟ وكأن د . عبد العزيز كامل أراد أن ينأى بنفسة عن ترديد الأكاذيب والإشاعات التى رددتها الجماعة عن هذه الجريمة الخطيرة .. فى نفس الوقت الذى أشار فيه اشارات واضحة للقاتل الحقيقى للبنا .. !!؟؟؟؟؟؟

دكتور سيتى شنوده ( يتبع )


28  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / تهديدات بالقتل من جماعة الإخوان المسلمين في: 19:15 22/02/2013
تهديدات بالقتل من جماعة الإخوان المسلمين

سيتى شنوده
     
تلقيت تهديدات بالقتل من جماعة الإخوان المسلمين إن لم اتوقف عن تناول الجماعة فى مقالاتى ودراساتى , وقد جاءت هذه التهديدات بعد نشر مقالاتى الآخيرة عن الجماعة والتى كشفت فيها علاقة جماعة الإخوان المسلمين بموجه الإغتيالات الآخيرة التى اجتاحت مصر فى الأسابيع الماضية , والتى استهدفت النشطاء السياسيين والصحفيين والإعلاميين وشباب الثورة المعارضين للحكم الإخوانى لمصر , والتى أدت الى قتل وخطف وتعذيب العديد منهم , وكان ذلك فى مقال بعنوان " خطة الإخوان المسلمين لإغتيال المعارضين وإجهاض الثورة الثانية " .
كما كشفت فى دراسة بعنوان " مذبحة رفح وأخونة مصر " علاقة جماعة الإخوان المسلمين والحكم الإخوانى لمصر بتنفيذ مذبحة رفح فى شمال سيناء يوم 5/8/2012 التى راح ضحيتها 16 من ضباط وجنود الجيش المصرى , والتى لم يتم التحقيق فيها حتى اليوم , لإستخدام هذه المذبحة كحجة لإقالة المجلس العسكرى ومديرالمخابرات العامة و 70 من كبار قيادات الجيش المصرى , لإستكمال خطة " أخونة مصر " وخطة ضم سيناء الى قطاع غزة .
كما قمت بنشر دراسة بعنوان " الإخوان المسلمون قتلوا مرشدهم الشيخ حسن البنا " , والتى كشفت فيها عن قيام عبد الرحمن السندى قائد النظام السرى الخاص للجماعة ( ميليشيا الإغتيالات ) بقتل الشيخ حسن البنا مرشد ومؤسس الجماعة , بعد ان أقاله البنا من قيادة النظام الخاص وعين سيد فايز – الذى قُتل هو ايضاً – بدلاً منه , وقد استعنت فى هذه الدراسة بأقوال كبار قيادات الإخوان المسلمين وأحمد سيف الإسلام حسن البنا ابن الشيخ حسن البنا .

****
وأنا اُحمل مسئولية قتلى , سواء بالإغتيال او الإختطاف او فى حادث سيارة مدبر , للسيد / محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين , وخيرت الشاطر النائب الأول لمرشد الجماعة , ومحمود عزت نائب مرشد الجماعة , والرئيس محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية , والأجهزة الأمنية المصرية .
****
{ .. لكن كان لنا في انفسنا حكم الموت لكي لا نكون متكلين على انفسنا , بل على الله الذي يقيم الاموات.. الذي نجانا من موت مثل هذا وهو ينجي ..الذي لنا رجاء فيه انه سينجي ايضا فيما بعد ..}
( من رسالة بولس الرسول الثانية الى أهل كورونثوس)

دكتور سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى
وباحث فى الإسلام السياسى

29  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مظاهرة ضد قداسة البابا ..!!؟؟؟؟ في: 15:10 20/02/2013
مظاهرة ضد قداسة البابا ..!!؟؟؟؟

بقلم دكتور سيتى شنوده
 
 
نشرت الصحف المصرية أمس 19/2/2013 خبراً عن تخطيط  بعض الأقباط  للقيام بمظاهرة اليوم ضد قداسة البابا تاوضروس الثانى بطريرك الكنيسة القبطية  , احتجاجاً على أقاويل مرسلة – وليست تصريحات محددة - نشرتها جريدة الشرق الأوسط " السعودية " منسوبه الى قداسته عن رفضه العصيان المدنى وتخريب المنشآت العامة , بالرغم من نفى قداسته لهذه الأقاويل فى زيارته الأخيرة للأسكندرية الأحد الماضى ..
ولكن هل هذه المظاهرة المزمع إقامتها اليوم هى للدفاع عن الأقباط وعن الكنيسة القبطية .. أم هى محاولة " إخوانية " لشق صف ووحدة الكنيسة القبطية وتفتيت الأقباط ..!!؟؟؟؟؟ خاصة اننا لم نسمع او نقرأ من قبل   لمنظمى المظاهرة  كلمة واحدة دفاعاً عن الأقباط وعن الكنيسة القبطية  او احتجاجاً على المذابح التى تطال الأقباط فى مصر ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم , وإغتصاب بناتهم وأطفالهم  , وتهجيرهم تهجيراً قسرياً من قراهم ومدنهم ..!!؟؟؟؟
 
وهل هذه المظاهرة ضد قداسة البابا هى تنفيذاً لتصريحات الشيخ ياسر برهامى , التى نُشرت فى جرائد عديدة وفى فيديو مسجل , وطالب فيها الشيوخ والإعلام " الإخوانى " بالهجوم على قداسة البابا لأنه " تجرأ " وأعلن رفضه للدستور الإخوانى الذى سيحرق مصر بكل طوائفها , وسيؤدى الى تقسيم مصر الى دويلات عديدة ..!!؟؟؟؟؟
وهل يقف خلف هذه المظاهرة " الإخوانية " بعض من " نصارى الأمن "  الذين ينفذون تعليمات الأجهزة الأمنية والحكم الإخوانى لمصر , الذى يسعى بكل الطرق لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط , وبين المسلمين والمسلمين ..!!؟؟؟؟ 
 
وهل هذه المظاهرة هى  لإرهاب قداسة البابا ,  والحجر عليه , ومنعه فى المستقبل من التحدث فى الشأن العام او الخاص , الى جانب منعه من  إبداء رأيه فى الأمور الوطنية , و فى الحرائق التى تحرق مصر بمسيحييها ومسلميها ..!!؟؟؟؟
وهل قام قداسة البابا بإنشاء حزب سياسى  او ميليشيات عسكرية مسلحة , مثل ميليشيات الحكم الإخوانى والجماعات الإسلامية التابعة له , حتى يقال عن قداسته انه يتدخل فى السياسة ..!!؟؟؟؟؟
 وهل هذه المظاهرة هى  لتفتيت الأقباط وتفتيت الكنيسة القبطية – بإستخدام بعض نصارى الأمن – تنفيذاً لخطة تفتيت الأقباط , التى وضعها الإخوان ضمن خطة التمكين , التى تم ضبطها عام 1992 فى القضية المعروفة بأسم قضية سلسبيل ..!!؟؟؟؟
 
وهل هذه المظاهرة هى بداية لمخطط سيتم تنفيذه  لمظاهرات أخرى ضد قداسة البابا وضد الكنيسة القبطية لإرهاب الأقباط , ومنع قداسته من الإحتجاج على اضطهاد الأقباط الممنهج و قتلهم وحرق كنائسهم , ومنعه من الإحتجاج على المذابح الجماعية للأقباط التى يخطط الحكم الإخوانى لمصر فى الوقت الحالى لتنفيذها  , خاصة بعد الكشف عن عدة مخططات إرهابية " إخوانية "  لتنفيذ مذابح جماعية ضد الأقباط , وحرق كنائسهم وأديرتهم فى كل مدن ومحافظات مصر فى توقيت متزامن   , وهو ما جاء فى وثيقة فتح مصر التى تم الكشف عنها مؤخراً , و التى قالت بالحرف : { .. يجب ضرب مقار كنائس الأقباط فى المدن والمحافظات من قبل العناصر الجهادية فى وقت واحد, من أجل تشتيت الأمن , فضلاً عن الإعتداء على محلاتهم وإستحلال أموالهم وشركاتهم مع حصرها لضرب إقتصادهم ..}  وحددت الوثيقة صوراً لعدد كبير من كبار القساوسة والشخصيات القبطية لإستهدافهم على إنفراد  ..   ( جريدة الوطن فى 14/2/2013  و17/2/2013  ووكالة أونا للأنباء  وموقع الموجز للأخبار فى 12/2/2013  )
الى جانب ما أعلنته " كتائب مسلمون " الإخوانية , فى فيديو مسجل وفى حديث صحفى , من تهديدات بقتل الأقباط وإغتيال نشطاء وشخصيات قبطية فى مصر والخارج وإجبارهم على دفع الجزية( جريدة الوطن فى 16/2/2013 ) .
 
فهل يعى البسطاء والمغيبين من الأقباط المخطط الشيطانى , الذى يقوم الحكم الإخوانى لمصر باستخدامهم لتنفيذه  , لتفتيت الأقباط والكنيسة القبطية, وإشعال حروب أهلية  , والقيام بمذابح جماعية ضد  الأقباط , وحرق كنائسهم وأديرتهم فى طول البلاد وعرضها ..!!؟؟؟
 
دكتور سيتى شنوده
 20/2/2013

30  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خطة الإخوان المسلمين لإغتيال المعارضين وإجهاض الثورة الثانية في: 23:09 17/02/2013
خطة الإخوان المسلمين لإغتيال المعارضين وإجهاض الثورة الثانية

بقلم دكتور سيتى شنوده
 
نشرت مواقع عديدة وثيقة صادرة عن جماعة الإخوان المسلمين وموقعة من السيد / خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة بتاريخ 26 يناير 2013 , تحدد خطة الجماعة لإغتيال وإعتقال المعارضين للإخوان , وإجهاض الثورة الثانية للشعب المصرى التى أشتعلت فى كل مدن ومحافظات مصر من كل فئات وطوائف الشعب المصرى ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين .
وما يثبت صحة هذه الوثيقة الخطيرة هو انه تم تنفيذ بعض البنود الهامة التى جاءت فيها فور صدورها , كما سنوضح لاحقاً ..
والى الوثيقة الخطيرة الصادرة من خيرت الشاطر نائب جماعة الإخوان المسلمين كما نشرت بالنص :


الإخوان المسلمون

بسم الله الرحمن الرحيم

تقرير هام للعرض والإهتمام بالموافقة الجماعية على ما جاء فيه :

من خلال تقرير وحدة الرصد والإستطلاع الوارد لمكتبى اليوم السبت 14 من ربيع الأول 1434 هجرية , 26 يناير 2013 تبين الآتى :
1- نقص وقصور شديد فى اعداد وتسليح المكلفين بالتعامل حول قصر الإتحادية والميادين المشتعلة بالمظاهرات ومقار الجماعة بجميع المحافظات والمراكز والمدن والقرى على مستوى الجمهورية .
2 – هبوط ملحوظ فى لغة ولهجة التعامل مع ما يسمى بجهة الإنقاذ ووسائل الإعلام المأجورة وقيادات الشرطة .
3- نقص وقصور شديد فى اعداد أفراد الوحدات الخاصة والصديقة , وخاصة فى المحافظات المشتعلة بورسعيد والسويس .
4 – تكاسل وخمول فى تنفيذ ما تم الإتفاق والتصادق عليه مسبقاً بخصوص خطط التطهير والخلاص( بدر+فجر)
5 – تكاسل وخمول ملحوظ فى تنفيذ برامج المعونات العينية والإعانات المادية .

ولذلك يرى الأخوة القائمين بالعمل بوحدة الرصد والإستطلاع ضرورة تنفيذ الآتى على وجه السرعة :
1- ضرورة الإسراع فى زيادة رصيد الكتائب الخاصة ( أفراد + تسليح فعال ) وخاصة المكلفة بالتواجد بداخل ومحيط قصر الإتحادية وميدان التحرير والمحافظات المشتعلة , وتكثيف التواجد بداخل وحول جميع المقار الخاصة بالجماعة طوال 24 ساعة , وإصدار الأمر الصريح بالتعامل بلا رحمة عند الضرورة .
2 – ضرورة الصعود بلغة ولهجة التعامل مع ما يسمى بجبهة الإنقاذ ووسائل الإعلام الفلولية وبعض القيادات الشرطية الغير متعاونة , مع ضرورة التواصل الفعال مع القيادات المتعاونة , وخاصة فى محافظتى السويس وبور سعيد , مع ضرورة اليقظة التامة فى لغة الحوار والتفاهم المستمر مع وزير الداخلية وقيادات قطاعات مصلحة السجون وأمن الموانئ والأمن المركزى , مع ضرورة البدء فوراً وبصفة عاجلة فى تنفيذ خطة التمكين الكامل .
3 - ضرورة الإسراع والعمل على زيادة أفراد الوحدات الخاصة والصديقة , والعمل على توزيعهم بحسب الإحتياج العاجل , والتواجد بكثافة عالية فى المحافظات والمدن المشتعلة , مع ضرورة خلق الفرص التى تتوافق وتواجدهم الملح والضرورى بداخل ومحيط قصر الإتحادية وميدان التحرير , ودراسة امكانية قدرتهم على إخلاء والسيطرة الكاملة على الميدان , ودراسة إمكانية العودة لخطط السيطرة المعتمدة فى 28 يناير 2011 , مع ضرورة التواجد المكثف فى النقاط العالية .
4 – ضرورة الإسراع فى تنفيذ خطط بدر و الفجر , مع ضرورة وضع الأولويات , وليس بالضرورة تنفيذ الخطط بحسب ترتيب المستهدفين , مع ضرورة إتخاذ الحيطة الكاملة والعمل على تنفيذ المهام بتأن , والحرص على محو أى أدلة او ملامح قد تتسبب فى الكشف عن هوية المجموعات المنفذة .
5 – ضرورة الإسراع فى ضخ المزيد من المواد التموينية الضرورية , والمزيد من الخدمات الطبية بكافة أشكالها , مع ضرورة زيادة الميزانية المخصصة للإعانات المادية ودراسة زيادتها , والتواجد بكثافة فى المدن والقرى والنجوع بالمحافظات المشتعلة .
6 – ضرورة التوافق مع قيادات الدفاع والداخلية قبل إتخاذ قرار إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجول بجميع المحافظات والمدن المشتعلة , مع ضرورة الحرص على إستغلال هذه الفرصة والإسراع فى تنفيذ حملة إعتقالات موسعة تشمل جميع الشخصيات المؤثرة , وتنفيذ ذلك فى حالة إرجاء تنفيذ خطط بدر وفجر .
( تم )
ونسأل الله التوفيق والسداد .
توقيع
م / محمد خيرت الشاطر

*****

انتهت وثيقة خيرت الشاطر , ولنا ملاحظات على هذه الوثيقة الخطيرة :

أولاً – هذه الوثيقة تتوافق مع اسلوب وتاريخ جماعة الإخوان المسلمين الدموى و تاريخ جهازها العسكرى السرى ( ميليشيا الإغتيالات ) , الذى يقوده السيد / خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة , فى إرهاب الخصوم وقتلهم والتخلص من كل المخالفين للجماعة .

ثانياً – هذه الوثيقة الخطيرة نشرت فى مصر فى مواقع عديدة من عدة أيام , ومع ذلك لم تنفى الجماعة او مرشدها او السيد / خيرت الشاطر صحة هذه الوثيقة على خطورة ما جاء فيها عن تخطيط الجماعة لتنفيذ موجة إغتيالات و إعتقالات ضد معارضيها .

ثالثاً – ما يثبت صحة هذه الوثيقة وخطورتها , انه تم تنفيذ بعض ما جاء فيها حرفياً فور صدورها , فقد أعلن الرئيس محمد مرسى يوم الأحد 27/1/2013 – اليوم التالى لصدور الوثيقة - عن فرض حالة الطوارئ و حظر التجول فى محافظات بور سعيد والسويس والإسماعيلية ( جريدة الأهرام فى 27/1/2013 ) وهو ما طالبت به الوثيقة حرفياً ..!!؟؟؟؟؟؟؟ ومن الغريب ان الدكتور ياسر على المتحدث الرسمى بأسم رئاسة الجمهورية كان قد نفى رسمياً صباح يوم السبت 26/1/2013 وجود أى اتجاه لفرض حظر التجول فى مدينة بور سعيد ومدن القناة ( بوابة أخبار اليوم فى 26/1/2013 ) ..!!؟؟؟؟ وقد اعترفت قيادات جماعة الإخوان المسلمين بأن قرارات الرئيس محمد مرسى بشأن حظر التجول قد صدرت استجابة لطلب التنظيم ( جريدة الوطن فى 30/1/2013 ) .

رابعاً – فى نفس اليوم الذى صدرت فيه الوثيقة والتى طالبت ميليشيات الجماعة " بالتعامل بلا رحمة " مع المخالفين والمعارضين للإخوان , وصلت الى القاهرة من الفيوم عدة أوتوبيسات محملة بعناصر مسلحة من جماعة الإخوان المسلمين , كما قام ملثمون غرباء وقناصة بإطلاق النار بشكل عشوائى على المتظاهرين ومشيعى جنازة الشهداء ورجال الشرطة فى مدينتى بور سعيد والسويس , وهو ما أدى الى قتل أكثر من 70 وإصابة أكثر من 800 من المتظاهرين , الى جانب قتل ضابط وأمين شرطة ( جرائد الدستور والشروق والتحرير فى 26/1/2013 وجريدة الأهرام فى 27/1/2013 وجريدة الشروق يوم 29/1/2013 ) .

خامساً – بعد ثلاثة أيام من صدور الوثيقة التى تتحدث عن " التعامل بلا رحمة " مع المعارضين للإخوان , أعلن القيادى الإخوانى محمد البلتاجى يوم 29/1/2013 على قناة مصر 25 عن استعداد الجماعة لتنفيذ مذبحة جديدة مماثلة لموقعة الجمل عام 2011 – والتى يُتهم بإرتكابها ميليشيات الإخوان - و التى تم فيها قتل عشرات من الشباب المصرى بواسطة قناصة من أعلى العمارات الموجودة فى ميدان التحرير , وهو ما يفسر ما أشار اليه خيرت الشاطر بقوله : " مع ضرورة التواجد المكثف فى النقاط العالية " ..!!؟؟؟؟

سادساً – فى اليوم التالى لصدور الوثيقة التى تطلب " التعامل بلا رحمة " مع المتظاهرين والمعارضين للإخوان , طالبت قيادات إخوانية بإطلاق الرصاص على المتظاهرين , وهو ما حدث فعلاً فى بور سعيد ( جريدة اليوم السابع فى 27/1/2013 ) .كما قامت مدرعات الشرطة بدهس المتظاهرين فى ميدان التحرير يوم 27/1/2013 ( جريدة الدستور فى 28/1/2013 )

سابعاً – فى نفس يوم 26/1/2013 الذى صدرت فيه وثيقة خيرت الشاطر , و التى صرحت لميليشات الإخوان ببدء عمليات إغتيال المعارضين للجماعة , وتنفيذ " خطط التطهير والخلاص " ( بدر وفجر ) , أعلنت جماعة اطلقت على نفسها اسم " كتائب مسلمون " فى شريط فيديو مسجل تأييدها للرئيس محمد مرسى و تهديداتها بقتل المعارضين من الأقباط والمسلمين والصحفيين والإعلاميين ورجال الأزهر و أعلنت الحرب على الجيش والشرطة , وتوعدت بتصفية قيادات جبهة الإنقاذ , وهددت الأقباط بدفع الجزية او القتل ( جرائد الدستور وسكاى نيوز عربية وشبكة انباء محيط فى 26/1/2013 وغيرها) وقد قامت جماعة الإخوان المسلمين من قبل بالتستر خلف اسماء مختلفة لميليشاتها المسلحة مثل تنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية وتنظيم القاعدة , ولكن بعد ان انكشفت العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين و هذه التنظيمات الإرهابية , وبعد ان قام الحكم الإخوانى فى مصر بالإفراج عن كل الإرهابيين من هذه التنظيمات , والصادر ضدهم أحكام بالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة , وبعد ان فتح أبواب مصر لآلاف من الإرهابيين من تنظيم القاعدة الذين قدموا من الخارج , وحولهم الى شخصيات عامة ورؤساء أحزاب يدافعون بشراسة عن جماعة الإخوان المسلمين , بعد كل ذلك كان يجب على جماعة الإخوان المسلمين اختيار اسم جديد لفرقة إرهابية تتستر خلفة , وتقوم بكل جرائمها وإرهابها , وكل عمليات القتل والحرق والإغتيال التى ترتكبها لتنفيذ أهدافها , وكان هذا الأسم الجديد هو " كتائب المسلمين " التى أعلنت تهديداتها – فقط - لكل خصوم ومعارضى جماعة الإخوان المسلمين ونظامها الحاكم فى مصر ..!!؟؟؟؟؟؟؟

ثامناً – الوثيقة تتماشى مع اسلوب جماعة الإخوان فى قتل المعارضين وإرهابهم , و شراء ذمم بعض المسئولين بالأموال الضخمة والمرتبات الشهرية , الى جانب خداع البسطاء بالمساعدات العينية والتموينية قبل أى انتخابات , فقد قررت الجماعة توزيع المساعدات التموينية فقط فى المحافظات التى شهدت مظاهرات واضطرابات ضد الإخوان , وهو ما حددة خيرت الشاطر فى تعليماته .

تاسعاً – تتحدث الوثيقة عن " الوحدات الخاصة والصديقة " وهى ميليشيات الإخوان وفرق الإغتيال الإخوانية , الى جانب فرق جماعة حماس ( الذراع العسكرى للإخوان فى غزة ) والتى وصل منها الى مصر المئات للمشاركة فى إغتيال المعارضين ( جريدة الأهرام فى 21/1/2013 ) .

عاشراً - وصلت شحنة أسلحة من قطر الى ميناء العين السخنة فى السويس بأسم السيد / محمد خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين يوم 16/12/2012 , فى 42 من الحاويات الضخمة تزن 6800 طن تكفى لتسليح 170 ألف مقاتل , وتم تفريغها فى سرية تامة , كما تم منع الشحنة من المرور على اجهزة الكشف والتفتيش , و منع فتح او معاينة أى منها , وقد وصل الى الميناء لإستلام الشحنة السيد / جمال الدين جابر عبد اللطيف - أحد مساعدى خيرت الشاطر - فى موكب مكون من 14 سيارة , تصحبهم 7 سيارات شرطة وعشرات العمال من خارج الميناء لتفريغ الشحنة و أكثر من 50 فرد أمن من البودى جاردات الى جانب 42 شاحنة حديثة ضخمة , هذا ولم ينفى خيرت الشاطر او جماعة الإخوان المسلمين هذه الواقعة الخطيرة حتى اليوم ( جريدة الفجر وموقع حقوق دوت كوم والخبر نيوز فى 19/2/2013 وجريدة البشاير فى 20/12/2012 )
وهذه الشحنة الضخمة من الأسلحة , تفسر ما جاء فى وثيقة خيرت الشاطر عن زيادة تسليح " أفراد الوحدات الخاصة والصديقة " ..!!؟؟؟

****
ونحن فى انتظار رد السيد خيرت الشاطر ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع والرئيس محمد مرسى , على صحة ما جاء فى هذة الوثيقة الخطيرة الصادرة عن جماعة الإخوان المسلمين, التى اعترفت بخطط " التطهير والخلاص " ( بدر وفجر ) لإغتيال واعتقال وإرهاب المعارضين للجماعة , كما اعترفت بتواجد ميليشيات الإخوان المسلحة فى داخل القصر الرئاسى و فى كل الميادين والمحافظات فى مصر , وهى الوثيقة التى تضع اللمسات النهائية لحرق مصر والمصريين , فى سبيل إستيلاء جماعة الإخوان المسلمين على الحكم فى مصر الى الأبد ..!!؟؟؟

دكتور سيتى شنوده

31  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مذبحة رفح .. وأخونة مصر - الفصل الثانى في: 17:27 27/12/2012
مذبحة رفح .. وأخونة مصر - الفصل الثانى


(جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم ( الجزء الرابع
مذبحة رفح .. و " أخونة " مصر - الفصل الثانى
دراسة بقلم دكتور / سيتى شنوده


بعد مرور خمسة أشهر على تنفيذ مذبحة رفح فى شمال سيناء , التى راح ضحيتها 16 من ضباط وجنود الجيش المصرى , لم يتم حتى اليوم الإعلان عن نتيجة أى تحقيقات فى هذه الجريمة البشعة , بل لم يتم الإعلان عن وجود أى تحقيق فى أى جهة رسمية فى مصر يتعلق بهذه الجريمة , و تم " دفن " هذه المذبحة تماماً , و قام الحكم " الإخوانى " فى مصر بفرض "مؤامرة صمت " حولها , ولم يتم نشر أى خبر عنها طوال الشهور الماضية , وكأن هذه المذبحة كانت حادث مرور عادي أو كارثة من فعل القضاء والقدر , بل أصدر صلاح عبد المقصود وزير الإعلام تعليمات للتلفزيون المصرى بعدم تناول او مناقشة أى مشكلة تتعلق بسيناء ( جريدة الدستور الأصلى فى 11/11/2012 ) ..!!؟؟

والغريب ان " العملية نسر " التى كان يقوم بها الجيش المصرى فى سيناء للقبض على مرتكبى هذه المذبحة وتطهير سيناء من الجماعات الإرهابية قد توقفت تماماً بعد عدة أيام من بدايتها , كما تم وقف تنفيذ قرار الجيش المصرى بتدمير وإغلاق مئات الأنفاق بين سيناء وغزة التى تستخدمها الجماعات الإرهابية للتسلل الى سيناء , و تم الإعلان عن عقد " هدنة " بين الحكومة المصرية والجماعات الإرهابية فى سيناء ..!!؟؟؟؟ كما قام الرئيس محمد مرسى بإصدار قرارات جمهورية جديدة بالإفراج عن المزيد من كبار الإرهابيين - المحكوم عليهم بالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة - الذين يقودون العمليات الإرهابية ضد الجيش والشرطة المصرية فى سيناء , الى جانب الإفراج عن دفعة جديدة من مهربى الأسلحة الثقيلة وأسلحة الجيوش الى سيناء , كما تم رفع أسماء ثلاثة آلاف من الإرهابيين من قوائم ترقب الوصول والسماح لهم بدخول مصر وعدم القبض عليهم او تنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم ..!!؟؟؟؟

وقد أوضحنا فى الفصل الأول من هذه الدراسة التخطيط المسبق للحكم الإخوانى فى مصر لتنفيذ مذبحة رفح فى شمال سيناء بالإشتراك مع جماعة حماس " الإخوانية " فى غزة لإستخدام المذبحة كمبرر و " حجة " لإقالة المجلس العسكرى وكبار قادة الجيش المصرى والمخابرات العامة , فقد أصدر الرئيس محمد مرسى قراراً بتجميد عمل مكتب المخابرات العامة فى مدينة رفح قبل أسابيع من تنفيذ المذبحة يوم 5 أغسطس 2012 , على الرغم من أن هذا المكتب هو المسئول الوحيد عن تطبيق الشروط والقيود على عمليات العبور بين مصر وغزة ( جريدة الوطن فى 7/8/2012 ) وذلك لشل يد جهاز المخابرات العامة فى رفح ومنعه من احباط تنفيذ هذه الجريمة , وهو ما حدث فعلاً بعد ذلك , كما قام الحكم الإخوانى بالتجاهل " العمدى" لكل التحذيرات التى صدرت من جهات عديدة , ومنها المخابرات العامة المصرية - كما ذكرنا من قبل – قبل حدوث هذه المذبحة .

ولكن لماذا تم قتل هذا العدد الكبير من الضباط والجنود المصريين بهذه الطريقة البشعة فى هجوم بالمدافع والصواريخ و قذائف الآر بى جى على معسكر الجيش المصرى ..!!؟؟ إذا كان الهدف هو الإستيلاء على مدرعة عسكرية وإستخدامها لإقتحام الحدود الإسرائيلية – كما اُعلن - فقد كان يمكن للمهاجمين فعل ذلك بكل سهولة دون قتل هذا العدد الكبير من الضباط والجنود , خاصة ان الهجوم كان مباغت وفى وقت الإفطار فى شهر رمضان .. !!؟؟ ولكن كان الهدف الحقيقى من هذه المذبحة هو قتل أكبر عدد من الضباط والجنود المصريين لإثارة ضجة إعلامية كبيرة فى مصر والخارج , يمكن للحكم الإخوانى إستخدامها على الفور كمبرر و " حجة " لعمل إنقلاب عسكرى ناعم وإقالة كبار قادة الجيش المصرى والمخابرات العامة , و " أخونة " الدولة بالكامل , وتعيين قادة جدد للجيش والمخابرات العامة ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين ويأتمرون بامرها .. الى جانب تلافى أى إنقلاب عسكرى محتمل من الجيش المصرى على الحكم الإخوانى فى مصر .



ومن الغريب انه بعد أيام من بدء " العملية نسر " وهجوم الجيش المصرى على الجماعات الإرهابية فى سيناء التى نفذت مذبحة رفح , قام الرئيس محمد مرسى بوقف هذا الهجوم وإعلان " هدنة "مع الجماعات الإرهابية فى سيناء ( جريدة اليوم السابع فى 28/8/2012 )..!!؟؟؟ كما اعترف المستشار محمد فؤاد جادالله الستشار القانونى للرئيس محمد مرسى ان الرئاسة تتحاور مع العناصر الجهادية فى سيناء ( جريدة الشروق فى 12/11/2012 ) كما كلف الرئيس مرسى السيد عماد عبد الغفور مساعد رئيس الجمهورية للتفاوض مع الجماعات الإسلامية والجهادية فى سيناء للتوصل الى اتفاق على التهدئة فى سيناء ( جريدة الدستور فى 12/11/2012 وجريدة الدستور الأصلى فى 13/11/2012 )

و فى لقاء مع الإعلامى معتز الدمرداش فى برنامج " مصر الجديدة " يوم 4/11/2012 قال سعيد عتيق الناشط السيناوى أن سيناء تسلمتها حركة حماس فى الفترة الأخيرة , وان السبب فى تراخى الجيش المصرى عن مواجهة منفذى العمليات الإرهابية هو ان الرئيس محمد مرسى اتفق مع الجماعات الإسلامية على هدنة , وان هذا هو السبب الرئيسى فى فشل " العملية نسر " ضد الإرهابيين فى سيناء , وان البعض اعتبرها " شو إعلامى " ( جريدة الوطن فى 5/11/2012 ) ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟

ولكن هل " الهدنة " التى اعلنت عنها الحكومة المصرية مع الجماعات الإرهابية فى سيناء هى هدنة فعلية بين طرفين متقاتلين مختلفين .. أم هى حيلة و " مسرحية " من الحكم الإخوانى لمصر لتبرير قرار وقف العملية " نسر" , و تبرير وقف قرار الجيش بهدم الأنفاق بين غزة وسيناء , وتبرير قرار منع الجيش المصرى من ضرب الجماعات الإرهابية – التابعة لجماعة الإخوان المسلمين - التى احتلت سيناء وقتلت ضباط وجنود الجيش المصرى هناك ..!!؟؟؟؟؟؟

واذا كان قد تم عقد " هدنة " بين الحكم الإخوانى فى مصر وبين الجماعات الإرهابية فى سيناء , فما هى بنود وشروط هذه الهدنة المزعومة ..!!؟؟؟ وهل من ضمن بنودها تسليم الجماعات الإرهابية لقتلة ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية فى رفح والعريش والشيخ زويد وأبو رديس ..!!؟؟ وهل من بنود هذه الهدنة إنسحاب الجماعات الإرهابية من شمال سيناء التى سيطرت عليها بالكامل ..!!؟؟؟ وهل من شروط هذه الهدنة المزعومة تسليم الصواريخ والأسلحة الثقيلة وأسلحة الجيوش - التى قام الحكم الإخوانى بتهريبها الى سيناء - و التى تستخدمها الجماعات " الجهادية " الإرهابية ضد قواتنا المسلحة فى سيناء ..!!؟؟؟؟؟ مع العلم انه لم يحدث شئ من هذه " البنود الإفتراضية " لأى هدنة , بل تكرر الهجوم الإرهابى على قوات الجيش والشرطة المصرية فى سيناء بعد هذه الهدنة المزعومة ..!!؟؟؟؟؟

وقد نشرت جريدة الخبر نيوز الصادرة يوم 5/11/2012 وجريدة الفجر الصادرة يوم 7/11/2012 خبراً عن أستدعاء الرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين الحاكمة لثلاثة آلاف " جهادى " من أفغانستان والشيشان والصومال والبوسنة وكينيا وايران , ليشكلوا جيش إسلامى لضرب الجيش المصرى وقوات الشرطة المصرية .. وقال ابراهيم على محامى الجماعات الإسلامية انه تم رفع أسماء هؤلاء " الجهاديين " من قوائم ترقب الوصول فى المطارات والموانئ المصرية , وان الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد يقومان بتسوية الموقف القانونى لمن صدرت ضدهم احكام قضائية بالإعدام حتى يتمكنوا من دخول البلاد ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن الجدير بالذكر - والذى يكشف عن الجهة التى تقف وراء مذبحة رفح - ان بعض الإرهابيين الذين شاركوا فى تنفيذ مذبحة رفح , كان الرئيس محمد مرسى قد أصدرعفو رئاسى عنهم , وهم يتمركزون حالياً فى سيناء , ويشاركون فى العمليات الإرهابية التى تتم ضد رجال الجيش والشرطة المصرية ( جريدة اليوم السابع فى 28/8/2012 وجريدة المصرى اليوم فى 12/11/2012 )

وبالرغم من الهجمات الإرهابية المتواصلة والمستمرة - بعد مذبحة رفح فى سيناء - لقتل ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية , والتى تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة المهربة الى سيناء , فقد أصدر الرئيس محمد مرسى للمرة الثانية قراراً جمهورياً جديداً بالإفراج عن مهربى الأسلحة الثقيلة وأسلحة الجيوش الى سيناء ( جريدة لدستور الأصلى وجريدة التحرير فى 6/11/2012 ) هذا بخلاف القرار السابق رقم 122 لسنة 2012 الذى أصدره مرسى للإفراج عن مهربى الأسلحة الثقيلة والصواريخ , والذى أرسله مباشرة الى مصلحة السجون دون المرور على اللجان المشكلة من وزارة الداخلية لفحصه ومراجعة شروط العفو من عدمه (جريدة التحرير فى 28/8/2012 )

ومن الملفت للنظر ان وفداً على مستوى عال من جماعة حماس قد زار مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين فى مصر فى لقاء " مغلق " يوم 28/7/2012 قبل ايام من تنفيذ مذبحة رفح , وضم الوفد السيد اسماعيل هنية رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة وكبار رجال حركة حماس ( جناح جماعة الإخوان المسلمين فى غزة ) واجتمع الوفد مع محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين وكبار قيادات الجماعة ( جريدة اليوم السابع وموقع الإخوان المسلمون فى 28/7/2012 ) , وكان السبب المُعلن لهذه الزيارة هو تهنئة قيادات حماس لجماعة الإخوان المسلمين فى مصر بحلول شهر رمضان , ولكن هل هذه التهنئة والمعايدة تستلزم لقاء " مغلق " لساعات ورفض الطرفين الإدلاء بأى تصريحات للصحفيين ووكالات الأنباء الذين انتظروا لساعات طويلة خارج مقر الإجتماع ..!!؟؟؟؟
كما زار خالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة حماس القاهرة يوم 19/7/2012 والتقى الرئيس محمد مرسى قبل المذبحة بأيام ( الجزيرة مباشر وشبكة الأنباء العربية " محيط " فى 19/7/2012 )
و زار وفد كبير من حركة حماس مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين فى القاهرة بعد المذبحة يوم 29/8/2012 ضم وفد أمنى رفيع المستوى أشترك فيه أحمد الجعبرى نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام ( رئيس أركان الجناح العسكرى لحركة حماس ) المتهمة بتنفيذ مذبحة رفح , كما ضم الوفد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس ( جريدة اليوم السابع فى 29/8/2012 ) .

فهل كانت هذه الزيارات " المشبوهة " هى للتخطيط بين جماعة الإخوان المسلمين والحكومة الإخوانية فى مصر مع جماعة حماس – الجناح العسكرى للإخوان فى غزة - لتنفيذ مذبحة رفح لإستكمال " أخونة " مصر , خاصة ان المجموعة الإرهابية التى نفذت المذبحة قامت بالهروب عبر الأنفاق الى غزة بعد تنفيذها للمذبحة مباشرة (جريدة البديل - 6/8/2012 )

ومن الغريب والمريب ان جماعة حماس تجاهلت تماماً طلباً رسمياً من المخابرات العامة المصرية لتسليم 3 نشطاء عسكريين فى كتائب عز الدين القسام – الجناح العسكرى لحماس – الى مصر لتورطهم فى تنفيذ مذبحة رفح ( جريدة الوطن فى 10/8/2012 ) كما اعلنت وكالة انباء الشرق الأوسط المصرية ان السلطات المصرية طالبت رسمياً من جماعة حماس تسليم ممتاز دغمش قائد جيش الإسلام للتحقيق معه فى ضلوعه فى مذبحة رفح باعتبارة المطلوب رقم واحد فى هذه المذبحة وعلى خلفية اتهامه هو وعناصر من تنظيم جيش الإسلام فى تنفيذ مذبحة رفح ( شبكة الأنباء العربية " محيط " فى 11/8/2012) .
ولكن تجاهلت حركة حماس كل هذه الطلبات الرسمية تماماً , ولم تقوم بتسليم المطلوبين المتورطين فى قتل ضباط وجنود الجيش المصرى , كما تجاهلت ايضاً جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسى هذه الطلبات - التى تكشف تورط الجماعة وحماس فى تنفيذ مذبحة رفح - واستمرت المقابلات واللقاءات " الحميمة" بين الرئيس مرسى و جماعة الإخوان مع حماس بعد المذبحة بدون أى ذكر لهذا الطلب الهام , وبدون ان تقوم حركة حماس بتسليم منفذى مذبحة رفح الى مصر , وسط صمت تام من الرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين الحاكمة ..!!؟؟؟؟؟؟؟

وفى دلالة واضحة لعلاقة جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة بالجماعات الإرهابية فى مصر – وفى سيناء على وجه الخصوص - قال الرئيس محمد مرسى فى خطابه فى جامعة أسيوط يوم الجمعة 2/11/ 2012 عن الجماعات الإرهابية فى سيناء بالحرف : { .. انهم ليسوا إرهابيين .. بل هم أبنائى }..!!؟؟؟؟( جريدة الفجر الصادرة فى 10/11/2012 ) .
والغريب ان " ابناء الرئيس " من الجماعات الإرهابية فى سيناء نفذوا فى اليوم التالى لدفاع الرئيس عنهم مذبحة جديدة فى مدينة العريش بشمال سيناء , حيث هاجموا دورية للشرطة المصرية مكونة من ثلاث عربات بينهم عربة مدرعة وقتلوا ثلاث جنود واصابوا آخرين يوم 3/11/2012 ( جريدة البديل فى 3/11/2012 )

وكما سمى الرئيس مرسى الجماعات الجهادية الإرهابية فى سيناء - التى قتلت ضباط و جنود الجيش والشرطة المصرية - بأنهم أبنائه وانهم ليسوا ارهابيين , فقد بعث قائد الجيش الثالث الميدانى اللواء اركان حرب رشدى عسكر " رسالة حب !؟ " لهم وقال انه يمد يد الحب للجاهديين فى سيناء ..!!؟؟؟ ( جريدة الدستور فى 1/11/ 2012)

فهل دفاع الرئيس محمد مرسى عن الجماعات الإرهابية فى سيناء التى نفذت مذبحة رفح فى 5/8/2012 وغيرها من المذابح فى سيناء , وقوله عنهم : { انهم ليسوا ارهابيين .. بل هم أبنائى } هو اعتراف صريح منه بضلوعه وضلوع الحكم الإخوانى لمصر فى تنفيذ مذبحة رفح وغيرها من المذابح و الهجمات ضد الجيش والشرطة المصرية فى سيناء , لتنفيذ خطة " أخونة مصر " وإقالة كبار قيادات الجيش والمخابرات المصرية واستبدالها بقيادات أخرى إخوانية , وإرهاب الجيش والشرطة المصرية , الى جانب إنشاء " جيش إخوانى إرهابى " بديل وموازى للجيش المصرى لمقاومة أى محاولة من الجيش المصرى فى المستقبل للإنقلاب على الحكم الإخوانى فى مصر ..!!؟؟؟؟؟؟

دكتور سيتى شنوده
26/12/2012







32  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أخطر فيديو يكشف خطط السفليين والإخوان بعد تطبيق الدستور في: 14:47 24/12/2012
أخطر فيديو يكشف خطط السفليين والإخوان بعد تطبيق الدستور


ياسر البرهامى
البرهامى الكنيسة لم تأخذ ما تريد.. وعزل شيخ الأزهر يتم بالقانون عن طريق سن المعاش
وضعنا مادة تمنع عزل شيخ الأزهر فتمسك بالمادة المفسرة وقال أنها خط احمر .. وهانضف المحكمة الدستورية ان شاء الله
حرية الفكر والرأي والإبداع ستلتزم بالشريعة.. وسيتم وضع جرائم النشر بالحبس وهذه معركة هتستمر 10 أو 15 عام عشان العالم مايهجش علينا

قال د. ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بالأسكندرية ، وعضو الجمعية التأسيسية لوضع الدستور، إن هيئة كبار العلماء فسرت مبادئ الشريعة أنها تشمل أدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية وانه طلب إضافة كلمة ومصادرها مضيفا " النصارى والعلمانيين مش كانوا فاهمين " وانه طلب بعد ذلك حذف كلمة الكلية ووضع مصادرها المعتبرة على مذاهب أهل السنة والجماعة.

وقال لأول مرة فى دستور مصر يتم النص على مصادرها، وتمت كتابتها ووقع عليها 36 شخصا من النصاري والليبراليين والأزهر، مما جعل شيخ الأزهر يعتبر المادة المفسرة خطا أحمر، وقال أن الورقة كان بها عدم قابلية شيخ الأزهر للعزل، حتى تمرر المادة  الحاكمة للدستور وهى الماة الثانية. وهذا أفضل من مادة الشريعة وحدها.

وشدد برهامى على ضرورة تنظيف المحكمة الدستورية .. فقال أحد الحاضرين فرد برهامى : الله المستعان.

وكشف انه تم وضع مادة تمنع عزل شيخ الأزهر ، وهو ما جعل شيخ الأزهر يتمسك بالمادة المفسرة ويقول أنها خط احمر . وقال أنه طرح عزل شيخ الأزهر فى الجلسة المغلقة فهاج ممثلو الأزهر فى الجلسة، لذلك تغاضينا عن المطالبة بعزل شيخ الأزهر حتى لا يهييج علينا الشارع، لكن بعد تشكيل هيئة كبار العلماء، ووضع القانون يمكن أن نعزل شيخ الأزهر بالقانون. مشيرا إلى أن هناك  تخوف فى الشارع مننا ولابد أن نكسبها بقوة.. لذلك أجلنا موضوع شيخ الأزهر إلى حين.. حتى يتم وضع قانون ينص على سن قانونى للموظفين بالدولة.. يطبق على شيخ الأزهر.

وقال أن نراعى أن رجل الشارع العادى لا يزال يحترم رجال الأزهر.. لذلك علينا أن نراعى ذلك.

ودعا رجال الدعوة إلى الخروج للفضائيات ومهاجمة بابا الكنيسة تحت دعوى أنه يرفض الشريعة.

وأكد خلال اجتماع مع كبار مشايخ السلفيين، أن هناك مادة حاكمة للحقوق والحريات ، وهو أن يتم ممارستها بما لا يخالف المقومات الأساسية للمجتمع ، موضحا أن هذه المقومات تشمل الشريعة الإسلامية والقران والسنة .

وان المادة مرت رغم اعتراض النصارى ، وانه بمقتضي الدستور سيتم منع المرتدين والبهائيين .

وقال برهامي إنهم اعترضوا على مادة لا جريمة إلا بقانون ، وان الدكتور محمد سليم العوا اقترح كلمة نص بدلا من قانون، وانه تم الموافقة على ذلك .

وطمأن عضو التأسيسية المشايخ قائلا ، الكنيسة لم تأخذ ما تريد ، وانه اقترح عمل جمعية عمومية للحاصلين على الدكتوراه لاختيار هيئة كبار العلماء وتختار الهيئة شيخ الأزهر، وان ممثلي اعترضوا عندما طالب بأن يتضمن الدستور عزل شيخ الأزهر ، مضيفا ، لو طالبنا الآن بإقالة شيخ هيهيج علينا الشارع ، وشيخ الأزهر وممثلو الأزهر اكتر من دافعوا عن قضايا النصارى ، وهناك تخوف منا فى الشارع بعد ما إخوانا جزاهم الله خيرا ما بينوا العين الحمرا فى الفضائيات . وممكن نعالج موضوع عزل شيخ الأزهر بالقانون عن طريق سن المعاش.

وطالب برهامى مشايخ الفضائيات أن يقولوا أزاي الكنيسة والكنيسة يتكلموا بالأسلوب دا ، وإحنا مش عايزين الإعلام ياخد باله من بعض المواد لافتا إلى أن هناك مادة حرية الفكر والرأي والإبداع تلتزم الدولة بحماية القيم ، والبرلمان لو اصدر قانون الحسبة يبقي وصلنا لما نريد.

 

وأوضح برهامي إنه لن يتم الرقابة على الصحف قبل النشر لكن سيتم وضع جرائم للنشر بالحبس وان هذه معركة من ضمن المعارك والموضوع هيستمر 10 أو 15 عام عشان العالم ما يهيجش علينا لما نعمل جرائم النشر .

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=tGbOM_4TJh4
33  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / عاجل: عبد المجيد محمود: كل وقائع الاعتداء على الأقباط لم يقدم فيها متهم واحد في: 09:10 25/11/2012
   
عاجل: عبد المجيد محمود: كل وقائع الاعتداء على الأقباط لم يقدم فيها متهم واحد
   
   

   

عبد المجيد محمود


القاهرة في 24 نوفمبر /إم سي إن/
قال عبد المجيد محمود، النائب العام المُقال، إن كل الوقائع التي التي حدثت فيها اعتداءات على الأقباط، كنيسة القديسين، وكنيسة صول، وأحداث منشية ناصر وأحداث ماسبيرو لم يقدم فيها متهم واحد، مضيفًا أنه وتمت مخاطبة وزارة الداخلية أكثر من مرة لتقديم المتهمين، لكنها لم ترد على النيابة العامة.

جاء هذا في المؤتمر الذي عقدته الجمعية العمومية الطارئة للقضاة اليوم السبت في دار القضاء العالي.
بينما تجمهر عدد من مؤيدي مرسي أمام دار القضاء العالي في محاولة لاقتحامه، باستخدام الشماريخ وبنادق الخرطوش والألعاب النارية، يأتي هذا بينما يهتف الحاضرون في الجمعية العمومية "الشعب يريد إسقاط النظام".
والجدير بالذكر أن صلاحيات النائب العام تسمح له شخصيًّا، بوصفه ضمير المجتمع المصري أن يقوم نفسه بطلب التحقيق في الاعتداءات التي تعرض لها الأقباط أثناء ممارسته لمهامه، ولكنه لم يتخذ أية مبادرة في هذا الشأن.



د . سيتى شنوده
seti77@gmail.com
34  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / "جبرائيل" يدعو لمؤتمر صحفى للمطالبة بلجنة تقصى حقائق دولية للكشف عن الجرائم ضد الأقباط في: 09:08 25/11/2012
"جبرائيل" يدعو لمؤتمر صحفى للمطالبة بلجنة تقصى حقائق دولية للكشف عن الجرائم ضد الأقباط


"جبرائيل" يدعو لمؤتمر صحفى للمطالبة بلجنة تقصى حقائق دولية للكشف عن الجرائم ضد الأقباط

البديل:كتب: مارسيل نظمى.
أعلن نجيب جبرائيل -رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان عن عقد مؤتمر صحفي بعد غد الاثنين لفضح ممارسات النظام الخاصة بالجرائم التى ارتكبت ضد الأقباط، وخاصة الاعتداء على الكنائس وحرقها ، وأحداث ماسبيرو ، وكنيسة القديسين ، التي صمت عنها النظام الحاكم ولم يحاول تقديم أي أدلة أو متهمين فيها - حسب قوله.

وقال جبرائيل خلال تصريح خاص لـ"البديل": " سوف أطالب المجلس الدولى لحقوق الإنسان بإيفاد لجنة تقصى حقائق دولية كما سأطالب بتقديم من تثبت إدانتهم فى جرائم الإبادة العرقية الى المحاكمة الجنائية الدولية".

ويأتى هذا المؤتمر على خلفية ما أعلنه المستشار عبد المجيد محمود -النائب العام المُقال، فى المؤتمر الصحفى للجمعية العمومية لنادى القضاة، عن أن سبب عدم تقديمه لأي متهم فى جرائم هدم وحرق الكنائس ومذابح ماسبيرو والقديسين إلى المحاكمة هو عدم تقديم الحكومة أي دلائل عن تلك القضايا.

35  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / عار عليك يا بديع .. في: 20:34 20/11/2012
عار عليك يا بديع ..

عار عليك يا بديع ..
عندما يريد أى شخص تهنئة انسان آخر , فانه يذهب اليه لتهنئته او يتصل به تليفونياً , لكن ان يطلب من الإنسان الذى يريد تهنئته الحضور اليه لتقديم التهنئة اليه , فهى قمة الجليطة وقلة الأدب ..
وقد نُشرت أمس 19/11/2012 اخبار عن تكليف بديع لأحد " صبيانه " بإستدعاء قداسة البابا تاوضروس الثانى الى رئاسة الجمهورية لتهنئته بإختياره بطريركاً للأقباط ..!!؟؟؟ وهو ما يدل على حالة الغضب والهيجان التى اجتاحت عصابة الإخوان الإرهابية من الطريقة الديمقراطية التى اتبعت فى اختيار قداسة البابا , ومن ترحيب وفرحة الأقباط والمسلمين باختيار هذه الشخصية الروحانية الحكيمة والشجاعة .. ولكن من يعلم حقيقة هذه العصابة الإرهابية , يعرف جيداً انها غير قادرة على التعامل مع شخص واحد شجاع , وانها ستحاول بكل الطرق تهديده و إرهابه ثم التخلص منه .. !!؟؟؟؟؟
عار عليك يا بديع وعار على عصابة الإخوان الإرهابية هذا الإستدعاء لقداسة البابا , وعار عليك ما تفعله هذه العصابة بالشعب المصرى من المسلمين والمسيحيين , وعار عليك وعلى عصابة الإخوان الإرهابية التفريط فى سيناء وضمها الى غزة لحل كل مشاكل اسرائيل ..
عار عليك يا بديع ..
ولكن ان لم تستحى فأفعل - انت وعصابتك - ما شئت ..
د / سيتى شنوده


36  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / للمرة الثالثة.. منتقبتان تعتديان على قبطية وتقصان شعرها بالمترو في: 21:45 12/11/2012
مصدر أمني: ضبط المنتقبات صعب.. وسنراقب عربات السيدات
للمرة الثالثة.. منتقبتان تعتديان على قبطية وتقصان شعرها بالمترو



 الشروق / ممدوح حسن و أحمد سعد

للمرة الثالثة خلال أسبوع، اعتدت سيدتان منتقبتان على امرأة تدعى ناريمان صموائيل، 30 عامًا، أثناء توجهها من محطة مترو منشية الصدر إلى «الشهداء»، بالضرب المبرح، ودفعاها خارج المترو بعد قص شعرها بعربة السيدات.

 

ناريمان قالت أمام يحيى عزت، وكيل أول نيابة حدائق القبة، إنه «أثناء استقلالها المترو من محطة منشية الصدر، فوجئت بامرأتين تدفعاها بذراعها بعيدًا عن مكانها، وتسحلانها»، مضيفة أن إحداهما أخرجت مقصًا من حقيبتها وقصت شعرها».

 

وتابعت ناريمان أنها تجنبتهما، ووقفت عند باب المترو حتى لا تتطاولا عليها مرة أخرى، إلا أنه عند وصول المترو لمحطة كوبري القبة وفتح باب العربة، دفعتها إحداهما خارج العربة، فوقعت على الرصيف، ما أحدث بها إصابات.

 

أمرت النيابة بسرعة ضبط وإحضار المنتقبتين إلى النيابة، وتقديم تحريات المباحث حولهما، واحالة المجني عليها إلى مستشفى لاستخراج تقرير بحالتها.

 

وفي ذات السياق، شنت مباحث النقل والمواصلات حملات على عربات المترو، اشتركت فيها ضابطات شرطة؛ لسرعة كشف غموض حوادث الاعتداء على السيدات وقص شعرهن، إلا أنه لم يتم القبض على أي من المتهمات.

 

وقال مصدر أمني: "إن أجهزة الأمن خصصت عددًا من السيدات لمراقبة العربات خلال فترات متفاوتة، لضبط المتهمات في تلك الجريمة."

 

وأضاف أن حوادث قص شعر السيدات «تتم في ساعة مبكرة من الصباح، ويصعب ضبط أية منتقبة، لأنهن يختفين خلف النقاب، ويخفين المقص داخل حقائبهن، وهناك صعوبة شديده في ضبطهن، خاصة وأنهن ينتشرن في المترو بصورة كبيرة»، مؤكدًا أنه لا يمكن تطبيق المرور عبر بوابات إلكترونية نتيجة للزحام الشديد.
37  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مذبحة رفح .. و " أخونة " مصر (الفصل الأول ) في: 19:03 10/11/2012
مذبحة رفح .. و " أخونة " مصر 
 (الفصل الأول )
                                                                               
بقلم دكتور / سيتى شنوده
 
            قامت مجموعة مسلحة يوم الأحد 5 أغسطس 2012 بالهجوم على وحدة من قوات حرس الحدود المصرية فى مدينة رفح بشمال سيناء , واسفر الهجوم عن قتل 16 من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية وإصابة سبعة آخرين , وكان المهاجمون الملثمون يهتفون وهم يقتلون الشهداء : { الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله .. يسقط الخونة .. } ( جريدة الأهرام الصادرة فى 8/8/2012 ) .. وجاء فى بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى اذيع على قناة النيل للأخبار يوم 6/8/2012 : { ان مجموعة إرهابية بقوة 35 فرداً هاجمت احدى نقاط تمركز قوات حرس الحدود المصرية بمدينة رفح , مما اسفر عن استشهاد 16 فرداً وإصابة 7 آخرين منهم 3 إصابات حرجة  .. كما قامت المجموعة الإرهابية بالإستيلاء على مركبة مدرعة واستخدمتها فى اختراق الحدود المصرية الإسرائيلية من خلال معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة  , حيث تعاملت معها القوات الإسرائيلية ودمرتها .. وتزامن مع هذا الهجوم قيام عناصر من قطاع غزة بالمعاونة من خلال أعمال قصف من مدافع الهاون على منطقة معبر كرم أبو سالم .. } .
        كما نشرت صفحة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على الفيس بوك يوم 6/8/2012 بياناً بخصوص مذبحة رفح جاء فيه : { .. عاد الإرهاب ليطل بوجهه القبيح مرة أخرى , ولكن هذه المرة فى ثوب جديد وهو مهاجمة القوات المسلحة المصرية ..} وقال البيان عن  المجموعة الإرهابية التى نفذت المذبحة: { .. تلطخت أياديهم بدماء إخوانهم المصريين فى هذا الشهر الكريم , هؤلاء لا دين لهم ولا ملة , وانما هم كفرة فجرة ..........ومن يبحث عن الطرف الثالث فلعل الرؤية واضحة له الآن , والمخطط بات واضحاً للجميع , ولا عذر لمن لا يفهمون ......... نحن لسنا ضعفاء او جبناء او نخشى المواجهات , ولكن من الواضح انه لم يعد يفهمنا الجهلاء ذو العقول الخربة التى تعيش فى عصور الجاهلية ... } .
 
ويتضح من بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة إتهامه الواضح فى تنفيذ مذبحة رفح للجماعات الإرهابية فى مصر وجماعة حماس ( ذراع جماعة الإخوان المسلمين فى غزة ) الى جانب إتهامه مسئولين كبار فى الحكم لم يذكرهم بالإسم  - سماهم البيان " الطرف الثالث "  - بمسئوليتهم عن تنفيذ مذبحة رفح ...!!؟؟؟ 
 
          وقد ذكرت جريدة البديل الصادرة يوم 6/8/2012 ان مذبحة رفح نفذتها  جماعات إسلامية متطرفة تقف ورائها جماعة حماس , والدليل هو هروب الجناة الى داخل قطاع غزة بعد تنفيذهم جريمتهم , كما أكد مصدر أمنى مسئول لجريدة اليوم السابع الصادرة يوم 5/8/2012 ان عناصر جهادية من مصر وغزة تقف وراء مذبحة رفح , وجاء فى جريدة المصرى اليوم وجريدة اليوم السابع الصادرتين  يوم 28/8/2012 ان بعض المشاركين فى مذبحة رفح هم من الإرهابيين - الذين صدرت ضدهم أحكام بالإعدام والأشغال الشاقة -  الذين أصدر الرئيس محمد مرسى عفو رئاسى عنهم واطلق سراحهم من السجون ..!!؟؟؟؟
 
       وفى تصريح للواء مراد موافى رئيس جهاز المخابرات العامة يوم 7/8/2012 قال فيه : {  ان الجهاز كان لديه معلومات مؤكدة عن وجود تهديدات بهجوم إرهابى لجماعة تكفيرية منتشرة فى سيناء وغزة يستهدف وحدات فى سيناء قبيل وقوع حادث رفح , وان المخابرات العامة أبلغت الجهات المعنية بهذه المعلومات .. مشيراً الى ان المخابرات العامة جهاز تجميع وتحليل معلومات , وليس جهة تنفيذية او قتالية , وأن مهمته تنتهى عند إبلاغ المعلومات للمعنيين بها من أجهزة الدولة . }( جريدة الأهرام وموقع بى بى سى عربى  فى 8/8/2012 – و وكالة انباء الأناضول وجريدة الصباح فى 7/8/2012 ) .
 
وهو كلام خطير يثبت أن جهاز المخابرات العامة كان لديه معلومات مؤكدة عن هجوم إرهابى وشيك يستهدف القوات المسلحة المصرية فى سيناء , وأن المخابرات العامة أبلغت بهذه المعلومات الخطيرة قبيل وقوع مذبحة رفح  للأجهزة المعنية التى تضم رئاسة الجمهورية والرئيس محمد مرسى وقيادات القوات المسلحة وجهاز المخابرات الحربية  .. وأن هذة الأجهزة لم تقوم بأى إجراء لمنع او تلافى هذه الجريمة .. ولكن قامت هذه الأجهزة بالتجاهل العمدى والتكتم على تحذيرات المخابرات العامة , حتى يتم تنفيذ  المذبحة كما هو مخطط لها .. !!؟؟؟؟
 
         ومن الغريب والمريب والذى يكشف الكثير من الحقائق حول مذبحة رفح , ان الرئيس محمد مرسى كان قد قام بتجميد عمل مكتب المخابرات العامة فى مدينة رفح قبل أسابيع من وقوع المذبحة  , بالرغم من ان هذا المكتب كان هو المسئول الوحيد عن تطبيق الشروط والقيود على عمليات العبور بين مصر وغزة ( جريدة الوطن فى 7/8/2012 ) .. فهل كان تجميد عمل مكتب المخابرات العامة فى مدينة رفح هو للتحضير والتمهيد لتنفيذ مذبحة رفح  , بعد " تعمية " وشل يد جهاز المخابرات العامة فى هذه المنطقة ومنعه من إحباط تنفيذ المذبحة ..!!؟؟؟
 
ومن الغريب ايضاً ان السلطات الإسرائيلية كانت قد وجهت تحذيراً  لمواطنيها قبل المذبحة بعدة أيام بضرورة العودة من سيناء فوراً لقرب حدوث عمل إرهابى وشيك ( جريدة البديل فى 5/8/2012 ) , كما اذاع هذا التحذير  المذيع اسامة كمال مقدم برنامج " نادى العاصمة " الذى يذاع على الفضائية المصرية وذلك يوم 2/8/2012  - أى قبل ثلاثة أيام من المذبحة – وطالب المذيع من القوات المسلحة والشرطة والرئيس محمد مرسى " شخصياً " بتوخى أقصى درجات الحرص والحذر ..
 
ولكن مع كل هذه التحذيرات الواضحة ..  استمرت المؤامرة  لتنفيذ مذبحة رفح  لإستخدامها بعد ذلك  ك " حجة " لإستكمال " أخونة " الدولة والإطاحة بكبار قيادات المخابرات العامة والقوات المسلحة المصرية والسيطرة على كل مفاصل الحكم فى مصر , فى " إنقلاب عسكرى  ناعم " قامت جماعة الإخوان المسلمين  بالتخطيط له مسبقاً ببراعة بالإشتراك مع بعض قيادات الجيش والمخابرات الحربية   ..
 فقد أصدر الرئيس محمد مرسى بعد 48 ساعة من المذبحة  قراراً يإقالة اللواء مراد موافى مدير المخابرات العامة يوم 8/8/2012   , بعد تصريحات الأخير للصحف التى كشف فيها مسئولية مرسى عن المذبحة ,  بحجة انه لم يبلغ عن المعلومات التى وصلته عن التخطيط لمذبحة رفح   ..!!؟؟ ولكن اذا كان موافى لم يبلغ عن هذه المعلومات للجهات المعنية ومنها  الرئاسة والمخابرات الحربية كما يدعى الرئيس مرسى , فلماذا اكتفى بإقالته فقط , ولم يحقق معه  بتهمة عدم الإبلاغ عن المعلومات التى وصلته عن المذبحة , وهى تهمة تصل الى جريمة الخيانة العظمى..!!؟؟؟؟   وإذا كان الرئيس مرسى وباقى قيادات الدولة والجيش لم يصلهم تحذير اللواء موافى عن مذبحة رفح , فهل لم تصلهم أيضاً تحذيرات  السلطات الإسرائيلية لمواطنيها فى سيناء , وتحذير التلفزيون المصرى يوم 2/8/2012 أى قبل تنفيذ مذبحة رفح بثلاثة أيام ..!!؟؟؟؟؟   
 
وبعد اربعة ايام من إقالة الحكم الإخوانى لمدير المخابرات العامة , تم القيام بالجزء الثانى من  " الإنقلاب العسكرى الناعم "  يوم 12/8/2012 لإستكمال " أخونة " الدولة والسيطرة التامة على الجيش المصرى , فقد قام الرئيس محمد مرسى بإقالة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى , كما  أقال الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة , وكبار قيادت المجلس العسكرى , وقائد الحرس الجمهورى , وقائد الشرطة العسكرية , ومحافظ شمال سيناء , و 70 من كبار قيادات الجيش المصرى ..!!؟؟
كما  استغل  الرئيس مرسى مذبحة رفح وقام بإلغاء الإعلان الدستورى الصادر فى 17/6/2012 .. وهو ما يمنح الرئيس مرسى والحكم الإخوانى لمصر جميع السلطات التنفيذية والتشريعية  , الى جانب  الدعوة لإعلان جمعية تأسيسية " إخوانية " جديدة إذا صدر حكم قضائى  بحل الجمعية " الإخوانية " الحالية ..!!؟؟
 
وقد  أعلن رئيس مصلحة الطب الشرعى ان النيابة العسكرية والنيابة العامة لم تطلب من المصلحة الرأى الفنى فى مذبحة رفح , ولم يطلبا انتداب أطباء لتشريح جثث الضحايا , وأن جثامين الشهداء لم تعرض عليهم ( جريدة البديل الصادرة فى 6/8/2012 )  كما  رفضت النيابة العسكرية تشريح جثث الضباط والجنود الشهداء فى مذبحة رفح ( جريدة الدستور الأصلى فى 6/8/2012 ) وهى أمور خطيرة  حيث ان تشريح جثث الضحايا – فى أى قضية أو جريمة - هو إجراء أساسى وهام جداً لمعرفة سبب الوفاة والوصول الى الجناة الحقيقيين ونوع السلاح المستخدم وتقديم الجناة الى المحاكمة وإدانتهم طبقاً لتقارير الطب الشرعى وباقى الأدلة ..!!؟؟  فهل هدف الحكم الإخوانى لمصر  من رفض عرض القضية على الطب الشرعى  هو إبطال هذه القضية من البداية  و دفنها  الى الأبد  , وعدم الكشف عن الجناة الحقيقيين الذين  خططوا  ودربوا ومولوا الجناة الذين نفذوا هذه المذبحة  ..!!؟؟
ولكن السؤال الهام فى هذا السياق  هو : لماذا لم يقوم الرئيس محمد مرسى والحكم الإخوانى لمصر بإقالة اللواء / عبد الفتاح السيسى مدير المخابرات الحربية المسئول الأول – بحكم منصبه – عن هذه المذبحة  ..!!؟؟؟ ولماذا لم يقوم بإقالة  قائد قوات حرس الحدود بالرغم من مسئوليته - بحكم منصبة - وتقصيره فى منع  هذه المذبحة التى حدثت فى وحدة من وحدات حرس الحدود التابعة له ..!!؟؟؟؟؟؟  ولماذا لم يقوم الرئيس مرسى بالتحقيق معهما بعد هذه المذبحة ..!!؟؟؟  بل لماذا قام الرئيس مرسى   والحكم الإخوانى لمصر  بمكافأة اللواء السيسى وترقيته الى رتبة فريق أول وتعينه وزيراً للدفاع والإنتاج الحربى وقائداً عاماً للقوات المسلحة  المصرية , رغم دوره الواضح ومسئوليته عن مذبحة غزة ..!!؟؟؟؟ وإذا كانت إقالة المشير طنطاوى و أعضاء المجلس العسكرى وباقى قيادات الجيش بسبب مسؤليتهم و تقصيرهم فى هذه المذبحة – كما يدعى الحكم الإخوانى -  فلماذا لم يتم محاكمتهم , بل لماذا تم منحهم الأوسمة والنياشين والمناصب الهامة بعد إقالتهم ..!!؟؟؟؟؟
 
ومن الجدير بالذكر ان اللواء عبد الفتاح السيسى الذى تم تعيينه وزيرا للدفاع ينتمى الى جماعة الإخوان المسلمين كما ذكرموقع الجزيرة نت فى 13/8/2012 , وهو ما أكده الأستاذ ثروت الخرباوى القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين فى حديثه لبرنامج  " القاهرة والناس " والذى نشرته جريدة دنيا الوطن الصادرة فى فى 30/10/2012 .
فهل كانت ترقية السيسى - المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين – وتعينه وزيرا للدفاع هو مكافاة له لدوره " الناجح
" فى تنفيذ مذبحة رفح  و " الإنقلاب العسكرى الناعم"  وإستكمال " أخونة " مصر ..!!؟؟؟
 
ومن الغريب انه  لم يعلن حتى الآن , وبعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على تنفيذ مذبحة رفح  , عن أى تحقيقات سواء فى النيابة العامة او النيابة العسكرية  عن هذه الجريمة التى هزت مصر والمصريين ..!!؟؟؟
فهل الهدف من هذا السكوت المريب هو طى صفحة هذه المجزرة  فى غياهب النسيان , حتى تسقط بالتقادم  وحتى ينسى الشعب المصرى ما حدث , ولا يسعى لمعرفة ومحاسبة الجناة الكبار فى الحكم وفى جماعة الإخوان المسلمين وجماعة حماس " الإخوانية " الذين خططوا و نفذوا هذه الجريمة النكراء ..!!؟؟؟؟
 
 
دكتور / سيتى شنوده                                      ( يتبع )
9/11/2012

38  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / طالع أخطر وثيقة رسمية تكشف بطلان رئاسة مرسي في: 11:42 02/11/2012
طالع أخطر وثيقة رسمية تكشف بطلان رئاسة مرسي

موقع "الدستور الإليكتروني"

يكشف موقع "الدستور الإليكتروني" النقاب عن أخطر وثيقة رسمية مثبتة من المباحث الجنائية والتي تؤكد حدوث عمليات تزوير فاضحة في انتخابات الرئاسة التي شهدتها مصر خلال شهر يونيو المنصرم لصالح مرشح الرئاسة د. محمد مرسي.

المفاجأة لا تقتصر فقط فيما كشفته هذه الوثيقة من وقوع عمليات ترويع وإرهاب للناخبين وتهديدات بانفجار إذا تم إعلان النتيجة الحقيقية التي تثبت فوز الفريق احمد شفيق المرشح المنافس لمرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين، بل تمتد المفاجأة أيضاً إلى رد وزارة الداخلية الذي جاء ليؤكد أن جميع ما تضمنته هذه الوثيقة مثبت بمحاضر وبلاغات رسمية وأنها أخلت مسئوليتها بإحالة هذه المستندات والمحاضر للجنة الانتخابات.
كما جاء في رد الداخلية أن ذلك المحضر وما تناوله من سرد ورصد لما حدث كان تحت بصر لجنة الانتخابات الرئاسية، ومحلاً لتحقيقات النيابة قبل إعلان النتيجة بصورة رسمية، وهو ما يعني تستر اللجنة على تلك القرائن التي تؤكد بطلان رئاسة د. مرسي وأحقية الفريق شفيق، وذلك إما خوفاً من رد الفعل الإخواني أو انحياز لصالح مرشح على حساب آخر.








http://dostor.org/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/89288-%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%B9-%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A8%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%8A
39  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسئلة الى فضيلة مرشد الإخوان .. في: 14:44 25/10/2012
أسئلة الى فضيلة مرشد الإخوان ..


بقلم دكتور / سيتى شنوده


السيد الدكتور محمد بديع مرشد عام جماعة الإخوان المسلمين فى مصر
تحية طيبة

هناك أسئلة هامة تجول بخاطرى وخاطر الكثيرين من الشعب المصرى نرجو ان نجد إجابة عليها :

 
1 - تطالب جماعة الإخوان المسلمين بتطبيق الشريعة الإسلامية فى مصر وبقية العالم العربي والإسلامى , ولكن أى تفسير للشريعة - من التفسيرات المتعددة للطوائف  والمذاهب المختلفة - تريد الجماعة تطبيقة وفرضه على الشعب المصرى بكل طوائفه ومذاهبه .. هل هو التفسير السنى ام الشيعى.. واذا كان هو تفسير طائفة السنة..فعلى أى تفسير داخل المذاهب السنية الأربعة.. الحنفى أم الحنبلى أم المالكى أم الشافعى.؟؟؟؟؟؟؟؟؟وعلى أى رأى من الآراء المتعددة والمختلفة للفقهاء المتعددين فى داخل كل مذهب من هذه المذاهب..!!؟؟؟؟؟
.. وهل تسعى جماعة الإخوان المسلمين لتطبيق الشريعة الإسلامية على المذهب الوهابى الذى تنتمى اليه الجماعة, والذى قام بمذابح جماعية فى الجزيرة العربية اباد فيها سكان قرى ومدن بأكملها , بالرغم من ان الغالبية العظمى من الشعب المصري لا تنتمى الى هذا المذهب الدموى الذى يعتبر من أشد المذاهب تطرفاً , و الذى لم تعرفه مصر طوال تاريخها الطويل من قبل , ولا يتناسب مع طبيعة الشعب المصرى الحضارية والمتسامحة ..!!؟؟؟؟؟

2 - نشرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 11/5/2009 وكذلك جريدة القدس الصادرة فى 12/5/2009 حديث خطير للأستاذ احمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين - والذى تم اعتقالة ضمن تنظيم جماعة الإخوان المسلمين عام 1965 – ذكر فيه بالحرف : { .. ان التنظيم السرى ( الميليشيات العسكرية وميليشيا الإغتيالات ) لجماعة الإخوان المسلمين مازال موجوداً حتى هذه اللحظة التى نحياها ... و يتكون هذا التنظيم الحالى من خمسة قيادات إخوانية هم الدكتور محمد بديع , والدكتور محمود عزت, والدكتور محمود غزلان, والدكتور محمد مرسى، والدكتور محمد حبيب }..!!؟؟
فهل سيادتك كنت أحد قادة هذا التنظيم السرى الإرهابى ( ميليشيا الإغتيالات ) لجماعة الإخوان المسلمين كما ذكر القيادى الإخوانى .. وهل سيادتك مازلت تشغل هذا المنصب أم استقلت منه .. !!؟؟؟ وهل الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية - المنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين - والدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمى باسم الجماعة , والدكتور محمود عزت القيادى فى الجماعة ما زالوا يشغلون هذه المناصب والمواقع التى تمثل خطورة شديدة على الأمن القومى المصرى وعلى كل المصريين..!!؟؟؟؟؟
واذا كان هذا الخبر الخطير غير صحيح فهل قمت سيادتك وبقية قيادات جماعة الإخوان المسلمين بنفيه , ومقاضاة الجرائد التى نشرت الخبر والأستاذ أحمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين الذى أدلى بهذه المعلومات الخطيرة ..!!؟؟؟
وهل لا يزال النظام السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين موجوداً فعلاً كما صرح أحمد رائف , وهو ما يؤكده اعتراف السيد محمد مهدى عاكف المرشد السابق للجماعة عن استعداد الجماعة لإرسال 10 آلاف مقاتل على أعلى مستويات التدريب العسكرى { لا يقلون مهارة وتدريباً واستعداداً للقتال عن مقاتلى حزب الله }– كما قال عاكف بالحرف - وذلك للقتال الى جانب حزب الله فى جنوب لبنان ( العربية . نت فى 3/8/2006 و جريدة الشرق الوسط فى 10/8/2006 )

3- ماذا تم فى الإجتماع المغلق " السرى " بينك وبين اسماعيل هنية رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقاله وكبار رجال حماس فى مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم بالقاهرة يوم 28/7/2012 , وهو الإجتماع الذى تم قبل ايام من مذبحة رفح التى نفذتها مجموعة إرهابية من مصر وغزة , والتى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش المصرى وجرح 7 آخرين يوم 5/8/2012 حيث هرب بعدها القتلة عبر الأنفاق الى غزة .. وهل قامت جماعة الإخوان المسلمين بالتنسيق والإتفاق مع قادة جماعة حماس ( جناح الإخوان فى غزة ) على تنفيذ هذه المذبحة لإستخدامها ك " حجة " لإستكمال " أخونة مصر " و القيام بإنقلاب عسكرى ناعم ضد المجلس العسكرى وكبار قيادات الجيش المصرى , وهو ما حدث فعلاً بعد ذلك .. خاصة ان الجماعة هى المستفيد الوحيد من هذه المذبحة فى " أخونة " الدولة..!!؟؟؟ واذا كان الغرض المعلن لهذه الزيارة هو تهنئة المرشد بحلول شهر رمضان كما قيل , فهل هذه التهنئة تستلزم لقاء " مغلق " ورفض الطرفين الإدلاء بأى تصريحات للصحفيين الذين كانوا فى الإنتظار خارج مقر الإجتماع ..!!؟؟؟؟؟؟
ولماذا ضم وفد حماس الذى زار مكتب الإرشاد بعد المذبحة يوم 29/8/2012 وفد أمنى رفيع المستوى أشترك فيه أحمد الجعبرى نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام المتهمة بتنفيذ مذبحة رفح , وما هو الهدف من لقاء وفد أمنى رفيع المستوى من جماعة حماس مع مرشد الإخوان فى مصر..!!؟؟؟؟ ولماذا تم فرض " مؤامرة صمت" علي مذبحة رفح بعد هذا اللقاء " المغلق " , ولماذا توقفت السلطات المصرية عن مطالبة حماس بتسليم قتلة الضباط والجنود المصريين لمصر , الى جانب توقف الحملة المصرية فى سيناء لمطاردة الجماعات الإرهابية , بل تم عقد هدنة وصلح معهم (جريدة اليوم السابع فى 28/8/2012 و جريدة البديل وجريدة الوطن فى 29/8/2012 )..!!؟؟؟

4 - ماذا تم فى الزيارة السرية التى قام بها السيد / أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثان رئيس المخابرات الحربية لدولة قطر لكبار قيادات جماعة الإخوان المسلمين فى القاهرة , وهويحمل حقائب تحوى الملايين من الدولارات , بعد أعلان نتيجة الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية فى مصر ..!!؟؟؟ وهل تم " الترتيب والتخطيط " بين جماعة الإخوان المسلمين والمخابرات القطرية لفوز مرسى فى جولة الإعادة فى الإنتخابات الرئاسية.. وهو ما يعتبر تدخل سافر من دولة اجنبية فى الشئون الداخلية لمصر , ويصل الى تهمة الخيانة العظمى لكل من شارك فى هذه اللقاءات وكل من رتبها وتستر عليها .. !!؟؟؟؟ وهل تم ترقية اللواء عبد الفتاح السيسى مدير المخابرات الحربية المصرية الى رتبة فريق أول وتعيينه وزيراً للدفاع لدوره فى هذه الزيارة " المشبوهه " للمسئول القطرى الكبير ..!!؟؟؟؟؟( جريدة الأهرام فى 28/5/2012 وفى 3/6/2012 – وجريدة المصرى اليوم وجريدة الدستور فى 28/5/2012 – جريدة صدى البلد فى 2/6/2012 ) .

5 - وعدت جماعة الإخوان المسلمين , على لسان السيد محمود غزلان المتحدث الرسمى بأسم الجماعة , بعدم محاسبة المجلس العسكرى عن الجرائم التى أرتكبها وعلى راسها قتل أكثر من 2000 من شهداء ثورة يناير 2011 , كما أعلنت عن موافقتها على الخروج الآمن للمجلس العسكرى ومنحه الحصانة وعدم محاكمه اعضاءه على دماء الشهداء مقابل منح اهالى الشهداء الدية ..!!؟؟ ( جريدة الأهرام وجريدة البديل فى 3/1/2012) .. وهو ما قامت الجماعة بتنفيذه حرفياً بعد ذلك , بل تم منح أعضاء المجلس العسكرى الأوسمة والنياشن والمكافآت والمناصب الهامة ..!!؟؟؟ فهل ستستمر الجماعة الحاكمة لمصر فى سياسة حماية قتله شهداء الثورة - الذين صعدت الجماعة على دمائهم وأرواحهم الى الحكم – والتستر عليهم ومنحهم الأوسمة والمناصب الهامة ..!!؟؟؟ وهل كل ما سبق يعنى ان جماعة اللإخوان شاركت فى قتل الثوار مع قيادات المجلس العسكرى ..!!؟؟؟؟؟

6 - فور وصول جماعة الإخوان المسلمين للحكم فى مصر قام " الحكم الإخوانى" بالإفراج عن مئات الإرهابيين – المحكوم على الكثير منهم بالإعدام والاشغال الشاقة المؤبدة - و الذين عاثوا فى الأرض فساداً وقتلوا وأصابوا الآلاف من المصريين – المسلمين والمسيحيين – و السياح والاجانب و رجال الشرطة..كما استقبلت مصر المئات من كبار الإرهابيين من تنظيم القاعدة وتنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية الذين عادوا من الخارج فى الشهور الأخيرة وتم رفع أسمائهم من قوائم ترقب الوصول وإلغاء كل احكام الإعدام والأشغال الشاقة التى صدرت ضدهم ..!!؟؟؟ فهل الإفراج عن هؤلاء الإرهابيين وعودتهم الى مصر يثبت أن هذه التنظيمات الإرهابية كانت – وما زالت - هى الأذرع العسكرية الإرهابية لجماعة الإخوان المسلمين .. وان الجماعة قامت بعد وصولها الى الحكم بالإفراج عن " رجالها " الذين مهدوا لها الطريق طوال أكثر من 30 عاماً للوصول الى الحكم ..!!؟؟؟ بل تم مكافاة هؤلاء القتلة و الإرهابيين واللصوص , وتكريمهم وتحويلهم الى " شخصيات عامة " ورجال دولة وزعماء سياسيين واصحاب أحزاب , يشار لهم بالبنان فى الصحف والقنوات الفضائية الرسمية ..!!؟؟؟؟

7 - ما رأيك ورأى جماعة الإخوان المسلمين فى أقوال مرشد الجماعة السابق محمد مهدى عاكف الذى قال فى حديث صحفى مُسجل اجراه معة الصحفى سعيد شعيب : { طظ فى مصر .. وابو مصر ..واللى فى مصر } ..والذى نشر فى جرائد عديدة منها جريدة روز اليوسف فى 9/4/2006 وجريدة المصرى اليوم فى 7/12/2006 ..!!؟؟؟؟وهل توافق الجماعة على هذه الأقوال المهينة لمصر ولكل مصرى ..!!؟؟؟ واذا كانت الجماعة ترفض هذه الأقوال التى تصل بقائلها الى جريمة الخيانة العظمى فلماذا سكتت الجماعة – والساكت عن الحق شيطان أخرس - ولم تنشر حتى اليوم اعتذار او رفض لهذه الأقوال , التى صدرت عن اعلى مسئول فى جماعة الإخوان المسلمين , والتى لم تصدر من أى محتل لمصر من قبل ..!!؟؟؟؟ وهل سكوتكم عن هذه الأقوال طوال أكثر من 6 سنوات يعنى ان الجماعة توافق على هذه الأقوال التى كشفها عاكف , وانها تحمل فى داخلها – ومبادئها – كراهية وحقد شديدين لمصر والمصريين ..!!؟؟؟؟؟؟

8 - ما رأيك فى الفتوى التى اصدرها الشيخ محمد عبدالله الخطيب مفتى جماعة الإخوان المسلمين - التى ترأسها - بوجوب هدم الكنائس ومنع إحداث هذة " الأشياء " فى بلاد المسلمين .. والتى قدمت بلاغ رسمى بشأنها للنائب العام المصرى برقم 1754 بتاريخ 8/2/2006 ضد الشيخ الخطيب ومهدى عاكف مرشد الإخوان وقتها .. ولكن لم يتم التحقيق في هذا البلاغ الهام حتى اليوم لأسباب معروفة ..!!؟؟ وهل توافق على هذة الفتوى التى يقوم الإخوان واعوانهم بتنفيذها بحرق وهدم الكنائس منذ عام 1972 وحتى الآن ..!!؟؟ و هل هذه الفتوى هى جزء من خطة التمكين وخطة تفتيت الأقباط وإضطهادهم التى تم ضبطها بخط يد السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد الإخوان عام 1992 فى قضية شركة سلسبيل الشهيرة ..!!؟؟؟؟؟ وإذا كنت انت وجماعتك ترفضون هذه الفتوى , فلماذا لم تصدر الجماعة تكذيب او اعتذار عنها ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

9 - هل تعتقد جماعة اللإخوان المسلمين بأن المسلم الذى ينضم للجماعة قد " أسلم " ..!!؟؟؟ وهو ما كشفه الأستاذ ثروت الخرباوى القيادى السابق فى الجماعة ( جريدة الدستور الأصلى فى 18/8/2012 )..!!؟؟؟؟ وهو ما صرح به كذلك السيد صبحى صالح القيادى فى الجماعة الذى قال : { جماعة الإخوان لا تعترف بالمسلم العلمانى او اليبرالى او اليسارى ..} ( جريدة اليوم السابع فى 21/5/2012 ) ..!!؟؟ فهل جماعة الإخوان المسلمين تُكفر كل الناس غير المنضمين للجماعة – حتى المسلمين منهم - مما يستدعى قتالهم وقتلهم .. وهو ما شاهدناه فى صيحات الجماعة الإرهابية فى مذبحة رفح يوم 5/8/2012 التى كانت تهتف وهى تقتل الضباط والجنود المصريين فى رفح وتقول : { الله أكبر .. لا إله إلا الله .. يسقط الخونة ..} (جريدة الأهرام الصادرة فى 8/8/2012 ) .. !!؟؟؟؟؟؟

10- ما رايك ورأى جماعة الإخوان المسلمين فى تصريحات السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد الجماعة الذى صرح لصحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية يوم 30/6/2012 بان الإخوان المسلمين تحالفوا مع أمريكا لدعم وصولهم الى حكم مصر , وانه لا نية لدى الجماعة للإقتراب من اتفاقية كامب ديفيد الموقعة مع اسرائيل , وان جماعة الإخوان المسلمين تعهدت بضمان أمن اسرائيل ..!!؟؟؟؟؟ هل وصل الأمر بجماعة الإخوان المسلمين الى هذا المستوى من الإنتهازية , والى هذا المستوى من العمالة لأمريكا واسرائيل للوصول الى الحكم فى مصر ..!!؟؟؟؟

11 - هل ستستمر جماعة الإخوان المسلمين فى تنفيذ خطة ضم سيناء الى غزة لإقامة " مشروع الوطن البديل " للفلسطينيين فى سيناء , و إقامة " إمارة حماس الإخوانية " فى سيناء وغزة , والقضاء على القضية الفلسطينية , وإنهاء مشاكل اسرائيل الى الأبد , وهى الخطة التى يقوم الحكم الإخوانى لمصر بتنفيذها حالياً بخطوات سريعة على أرض الواقع بالتعاون مع أمريكا واسرائيل تنفيذاً للمشروع الأمريكى الاسرائيلى المسمى " الشرق الأوسط الكبير " ..!!؟؟؟؟؟

12 - ما رايك ورأى جماعة الإخوان المسلمين فى الخطاب " العاطفى " المملوء بمشاعر الحب و " الحميمية " , التى لم نسمع عنها من قبل فى الخطابات الرسمية - سواء فى مصر او خارج مصر - والذى أرسلة الرئيس " الإخوانى " محمد مرسى الى الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز , وخاطب فيه بيريز ووصفه ب " عزيزى وصديقى العظيم " , و تحدث فيه عن رغبته فى تطوير علاقات " المحبة " التى تربط " لحسن الحظ " بلدينا , وعن تمنياته لإسرائيل ب " الرغد والسعادة " ... ووقع الخطاب الرسمى بأسم " صديقكم الوفى " محمد مرسى ..( جريدة الدستور فى 18/10/2012 ) ..!!؟؟؟ فهل هذه الرسالة " العاطفية " من مرسى لرئيس اسرائيل تعلن بداية " تحالف إخوانى إسرائيلى أمريكى" يمهد لضرب سوريا وإيران , العدوتين اللدودتين لإسرائيل وأمريكا , مقابل مباركة ومساعدة أمريكا واسرائيل للإخوان لحكم مصر ..!!؟؟؟؟؟؟
وهل جماعة الإخوان المسلمين على استعداد لحرق وبيع مصر للولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل مقابل الإستيلاء على الحكم فى مصر الى الأبد ..!!؟؟؟؟؟

وتفضلوا بقبول الإحترام

دكتور / سيتى شنوده
24/10/2012
 


40  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / تلفيق تهمة إزدراء الأديان للأطفال الأقباط - مسلمو (عزبة ماركو) يمنعون كاهن القرية من دخولها.. والشرط في: 16:05 04/10/2012
وكالة أنباء مسيحيي الشرق الأوسط – 3 أكتوبر 2012
http://www.mcndirect.com/showsubject_ar.aspx?id=38039
مسلمو (عزبة ماركو) يمنعون كاهن القرية من دخولها والشرطة تودع طفلين دار الأحداث بتهمة تمزيق المصحف
بنى سويف (مصر) فى 3 أكتوبر/ إم سي إن/
منع مسلمو قرية (عزبة ماركو) ببنى سويف بصعيد مصر كاهن القرية من دخولها، بعد ادعاء أحد السلفيين قيام طفلان قبطيان بتمزيق المصحف، كما أصدرت النيابة قرارا بتسليم الطفلين نبيل ناجى رزق (10 سنوات) ومينا نادى فرج (9 سنوات) إلى دار رعاية الأحداث ببنى سويف وعرضهما الأحد القادم على النيابة مرة ثانية.
وأكد القمص إسحق قسطور ناشد - راعى كنيسة القرية- في تصريحات اليوم لـ/إم سي إن/ أنه لم يحضر الجلسة العرفية التى تمت فى منزل أحد مسلمى القرية بعد منعه من الحضور- كأحد شروط السلفيين لإتمام الصلح- وحضر فقط أربعة أقباط من فلاحي القرية البسطاء مع مسلمى القرية وبعض القيادات الأمنية لترضية المسلمين والاعتذار، ولم يجرؤ أحد من الاقباط المتواجدين بجلسة الصلح على السؤال عن مصير الطفلين.
ونفى الكاهن أن يكون الطفلان قد أقدما على تمزيق المصحف، "فهما لا يعرفان القراءة والكتابة"، ولكن لتهدئة الوضع اضطر والدا الطفلان إلى الاعتذار عما حدث حتى لا يتهما بتكذيب شيخ سلفى وتتفاقم الأمور!.
كان شيخ سلفي قد أمسك أحد الطفلين (نبيل ناجي) وطلب مقابلة الكاهن أثناء القداس، وخرج القمص إسحق من القداس إلى خارج الكنيسة بملابس القداس ليجده ممسكا بالطفل وبيدية 3 ورقات ممزقة ومتسخة ادعى أن الطفلين مزقاها من مصحف، فاعتذر الكاهن للشيخ السلفى وقال له إن "المصحف فى مقام الإنجيل" لكن الشيخ السلفى قال للكاهن إن خلف الموضوع يكمن شخص بالغ، فأجابه الكاهن "لو فى حد وراه أنا أقطع رقبته" وعنف الطفل ثم اضطر للذهاب إلى المنزل لأخذ علاجه بعد القداس على أساس أنه اعتذر وتصالح مع الشيخ، إلا أن الموضوع اشتعل بزعم أن الكاهن غير مهتم بالمسألة، وتم القبض على الطفلين واحتجازهما بقسم الشرطة.
ويعيش أهالى القرية حالة من الحذر والخوف، فرغم أن الكنيسة قدمت تبرعا قيمته ألف جنيه كمساهمة فى بناء جامع بالقرية، إلا أن هذا لا ينفى أن علاقة مسلمى القرية باقباطها لم تكن على مايرام ، فبعد 10 أيام أعادوا المبلغ مرة أخرى إلى الكنيسة.
41  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / لأول مرة..توقيف طفلين قبطيين بتهمة اذدراء الأديان فى مصر في: 13:29 04/10/2012
لأول مرة..توقيف طفلين قبطيين بتهمة اذدراء الأديان فى مصر

وكالات حوادث ومحاكم

صورة ارشيفية
قررت النيابة العامة في محافظة بني سويف الاربعاء توقيف طفلين قبطيين وإيداعهما دارا لاحتجاز الاحداث لمدة اسبوع على ذمة التحقيق في الاتهام الموجه اليهما بازدراء الاديان، بحسب ما افاد مصدر قضائي.

 

وقال المصدر ان الطفلين، نبيل ناجي رزق (10 سنوات) ومينا نادي فرج (9 سنوات) اودعا مركزا لاحتجاز الاحداث لمدة اسبوع بناء على قرار من النيابة على ذمة التحقيق في شكوى تقدم بها اهالي قرية "عزبة ماركو" في محافظة بني سويف تتهمهما بازدراء الدين الاسلامي لقيامهما بالتبول علنا على اوراق كانت تحوي آيات قرآنية؛ وهذه اول مرة يتهم اطفال بازدراء اديان في مصر.

 

ويأتي احتجاز الطفلين القبطيين في ظل تصاعد مناخ الاحتقان الطائفي في مصر خلال الاسابيع الاخيرة بسبب الفيلم المسيء للنبي محمد الذي انتجه مصري قبطي متشدد مهاجر الى الولايات المتحدة.

 

وتعرضت اسر قبطية تقيم في مدينة رفح الحدودية مع غزة الاسبوع الماضي الى تهديدات بالقتل من مجهولين يعتقد انهم اسلاميون متشددون، وطلبت هذه العائلات الانتقال للإقامة في مدينة اخرى، الا ان الرئيس المصري محمد مرسي المنبثق من جماعة الاخوان المسلمين اكد رفضه "تهجير" الاقباط وتعهد بحمايتهم.
42  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / أسئلة الشعب الى الرئيس مرسى في: 16:08 01/10/2012
أسئلة الشعب الى الرئيس  مرسى
 
بقلم دكتور سيتى شنوده

السيد الرئيس /  محمد مرسى
     تحية طيبة وبعد
 
 
أطرح على سيادتكم بعض الأسئلة التى تجول فى خاطر الشعب المصرى :
 
1 -  وعدت سيادتك الشعب المصرى فور تولى الرئاسة فى 30/6/2012  بحل 64 مشكلة من مشاكل الشعب  فى خلال المائة يوم الأولى من تولى الرئاسة للتخفيف من آلام ومعاناة الشعب المصرى المطحون  .. ولكن قاربت هذة المدة - التى حددتها انت – على الإنتهاء ولم يتم تنفيذ أى وعد منها خاصة فيما يتعلق بالأمن والخبز والنظافة والمرور والكهرباء والبنزين و السولار .. سوى منح مكافآت وحوافز وترقيات لرجال الشرطة , الى جانب بعض الخطب عن النظافة .. بل تفاقمت الأوضاع الى الأسوأ بطريقة لم يشاهدها الشعب المصرى من قبل , خاصة من حيث ارتفاع الأسعار الشديد والنقص الحاد فى البنزين والسولار والبوتاجاز .. الى جانب تفشى الفوضى وإنهيار الحالة الأمنية , التى يُراد لها الإستمرار لإلهاء الناس عما يحدث فى مصر, ولتكون اقصى تطلعات الإنسان المصرى  ان يحصل على طعامه  , وأن لا يتم قتله وقتل  افراد اسرته   ..!!؟؟
 
2 - وعدت سيادتك فور توليك الرئاسة بالقصاص لدماء اكثر من 2000 من شهداء الثورة الذين صعدت جماعة الإخوان المسلمين على ارواحهم ودمائهم الى حكم مصر .. ولكن حتى اليوم لم يتم معاقبة قاتل واحد او مسئول واحد .. بل قمت سيادتك بمنحهم الأوسمة والنياشين والمكافآت والمناصب الهامة ..!!؟؟ فهل ما حدث مع هؤلاء القتلة  الذين قتلوا شباب الثورة  بالرصاص والغازات السامة والضرب حتى الموت , الى جانب السحل والتعذيب وهتك العرض - و المسجلة جرائمهم بالصوت والصورة - هو التنفيذ الحرفى لوعد السيد محمود غزلان المتحدث الرسمى بأسم جماعة الإخوان المسلمين الذى صرح بموافقة الجماعة على الخروج الآمن ومنح الحصانة لهم وعدم محاكمتهم على دماء الشهداء مقابل منح اهالى الشهداء الدية ..!!؟؟ ( جريدة الأهرام وجريدة البديل  فى 3/1/2012 – وموقع إخوان . نت " الملتقى " فى 31/12/2011 ) .
 
3- نشرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 11/5/2009 وكذلك جريدة القدس الصادرة فى 12/5/2009 حديث خطير للأستاذ احمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين  - والذى تم اعتقالة  ضمن تنظيم جماعة الإخوان المسلمين عام 1965 – و الذى ذكر فيه بالحرف : { .. ان التنظيم السرى ( الميليشيات العسكرية )  لجماعة الإخوان المسلمين مازال  موجوداً حتى هذه اللحظة التى نحياها  ... و يتكون هذا التنظيم الحالى من خمسة قيادات إخوانية هم الدكتور محمود عزت , والدكتور محمود غزلان، والدكتور محمد بديع , والدكتور محمد مرسى، والدكتور محمد حبيب }..!!؟؟
فهل سيادتك كنت أحد قادة التنظيم السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين كما ذكر القيادى الإخوانى .. وهل سيادتك مازلت فى هذا المنصب أم استقلت  منه بعد فوزك بمنصب رئيس الجمهورية .. !!؟؟؟       وهل الدكتور  محمد بديع مرشد جماعة  الإخوان المسلمين  ووالدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمى باسم الجماعة والدكتور محمود عزت القيادى فى الجماعة ما زالوا يشغلون هذه المناصب والمواقع التى تمثل خطورة شديدة على الأمن القومى المصرى وعلى كل  المصريين   ..!!؟؟
 
واذا كان هذا الخبر الخطير غير صحيح فهل قمت سيادتك وبقية قيادات جماعة الإخوان المسلمين بنفيه , ومقاضاة الجرائد  التى نشرت الخبر  والأستاذ أحمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين الذى أدلى بهذه المعلومات الخطيرة  ..!!؟؟؟
وهل  لا يزال النظام السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين  موجود  فعلاً  كما صرح أحمد رائف  , وهو ما يدعمة   اعتراف  السيد محمد مهدى عاكف المرشد السابق للجماعة عن استعداد الجماعة لإرسال 10 آلاف مقاتل  على أعلى مستويات التدريب العسكرى {.. لا يقلون مهارة وتدريباً واستعداداً للقتال عن مقاتلى حزب الله }– كما قال عاكف بالحرف - وذلك  للقتال الى  جانب حزب الله فى  جنوب لبنان ( العربية . نت فى 3/8/2006 و جريدة الشرق الوسط  فى 10/8/2006 )

وهو ما يؤكدة ايضاً  الأستاذ ثروت الخرباوى القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين الذى أعلن عن وجود النظام العسكرى السرى للجماعة حتى الآن ,  وان السيد خيرت الشاطر هو المشرف على هذا النظام .. كما اعلن فى حديثه لبرنامج  " مصر فى اسبوع  " الذى يذاع على قناة " اون تى فى " يوم 14/4/2012 ان المرشد السابق السيد محمد  مهدى عاكف قد  أعلن عن استعداده لإرسال  10 آلاف مقاتل الى جنوب لبنان , وان الدكتور عصام العريان القيادى بجماعة الإخوان المسلمين  اعلن - بعد تصريحات عاكف بعدة ايام - عبر تلفزيون المنار المملوك لحزب الله ان جماعة الإخوان المسلمين  تمتلك 100 ألف مقاتل إخوانى تلقوا تدريبات عسكرية رفيعة المستوى ومستعدون للدخول فى الحرب   ..!!؟؟؟؟؟
 
4-وعدت سيادتك الشعب المصرى , كما وعدت جماعة الإخوان المسلمين  قبل الإنتخابات الرئاسية – كجزء من التعهدات الإنتخابية للفوز بالرئاسة -  بتنفيذ  " مشروع النهضة  الإخوانى " الذى يؤكد قدرة جماعة الإخوان على ادارة وحكم دولة كبيرة مثل مصر , و  الذى يتضمن - كما اعلنت الجماعة وقتها -  100 مشروع قومى  ضخم تفوق تكلفة كل منها المليار دولار لحل كل مشاكل الشعب المصرى ( جريدة المصرى اليوم فى 17/4/2012 و 26/4/2012 )  , الى جانب توفير 200 مليار دولار  لتحويل مصر الى جنة الله على الأرض  .. ولكننا لم نشاهد حتى اليوم إلا القروض " الربوية " التى ستكبل الشعب المصرى بالديون لاجيال قادمة .. و كانت الصدمة الكبرى حين اعلن  السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين - وبعد وصول الجماعة الى حكم مصر - عن عدم وجود ما يسمى بمشروع النهضة على الإطلاق   (جريدة الدستور الأصلى وجريدة الشروق فى 29/8/2012 -  ) ..!!؟؟؟؟ فهل يوجد  تفسير مقنع او غير مقنع لهذه الأمور التى لم نشاهد او نسمع مثيلاً لها من قبل ..!!؟؟؟
 
5 – قام السيد  احمد عبدالله  الشهير بأبو إسلام بحرق الإنجيل المقدس والتهديد بالتبول عليه علناً وامام شاشات التلفزيون يوم 11/9/2012  .. ولكننا لم نرى او نسمع من سيادتك أى استنكار او رفض لهذا العمل الدنئ .. فهل سكوت سيادتك هو موافقة وتشجيع على مثل هذه الجرائم ضد الأقباط المسيحيين ..!!؟؟؟؟؟ وقد سبق وتقدمت للنائب العام ببلاغ رسمى  موثق ضد أحمد عبدالله ( أبو إسلام ) وآخرين  برقم 5275 (عرائض النائب العام) بتاريخ 17/3/2008 لقيامهم بإزدراء الدين المسيحى وتكفير المسيحيين والحض على قتلهم وإستحلال دمائهم واعراضهم واموالهم , ولكن تم حفظ البلاغ بإدعاء ان هذه الأقوال تدخل ضمن حرية التعبير المنصوص عليها فى الدستور ..!!؟؟؟؟   فهل قانون إزدراء الأديان يطبق ضد المسيحيين فقط ..!!؟؟؟؟ وهل  ما يحدث للأقباط  المسيحيين فى مصرمن إضطهاد ممنهج منذ حكم السادات وحتى الآن ,  و قتلهم ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم وتهجيرهم قسرياً  هو التنفيذ الحرفى لخطة " تفتيت الأقباط  " التى أعدتها جماعة الإخوان المسلمين ضمن " خطة التمكين " للإستيلاء على الحكم فى مصر , و التى تم ضبطها عام 1992 – فى القضية المعروفة باسم شركة سلسبيل -  بخط السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟؟وهل تلفيق تهم إزدراء الأديان للأقباط – بكلام مرسل وبدون اى دليل - هو جزء من" خطة تفتيت الأقباط  "  لدفعهم لدفع الجزية او التحول الى الإسلام او القتل  ..!!؟؟؟؟؟
وهل توافق سيادتك وتشجع على التهجير القسرى للاقباط – استمراراً ً للإضطهاد الممنهج ضد الأقباط و تطبيقاً لخطة تفتيت الأقباط الإخوانية - كما حدث فى رفح من عدة ايام , وكما حدث من قبل فى دهشور والعمرانية , دون أى تدخل من سيادتك , بل وسط سكوت و تآمر وتشجيع كل اجهزة الدولة ..!!؟؟؟ وهل هناك خطة لجماعة الإخوان المسلمين لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط المسيحيين , وبين المسلمين والمسلمين ,  وهو ما شاهدناه جلياً فى تحريض التلفزيون المصرى الرسمى ضد الأقباط فى مذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 ,  والتحريض الرسمى ضد الشعب المصرى بعد  مذبحة  استاد بورسعيد يوم 1/2/2012 ..!!؟؟؟؟
ومتى سيتم التحقيق فى مذبحة كنيسة القديسين بالأسكندرية التى تم تفجيرها يوم 1/1/2011 , ومذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 التى تم فيها دهس الأقباط بمدرعات الجيش عمداً ..!!؟؟   ومتى سيتم عقاب القتله والمحرضين والمخططين والذين اصدروا الأوامر بقتل ودهس وإصابة المئات من الأقباط المسيحيين فى مصر ..!!؟؟ وهل  السكوت عن هذه الجرائم والمذابح والتكتم عليها وحماية مرتكبيها حتى اليوم , هو دليل قاطع على مشاركة جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة  - مع اجهزة اخرى – فى ارتكاب هذة المذابح وغيرها من الجرائم التى تُصنف دولياً ضمن الجرائم ضد الإنسانية ..!!؟؟؟
 
6 – لماذا  تم إثارة موضوع الفيلم المسئ للرسول فى هذا التوقيت بالتحديد ..  بالرغم من ان الفيلم منشور ومذاع من  أكثر من ثلاثة اشهر ..!!؟؟ و هل الهدف من إختيار هذا التوقيت هو إلهاء الشعب المصرى عن تمرير  " الدستور الإخوانى " و عن " أخونة " الدوله  وعن كل ما تفعله جماعة الإخوان المسلمين  بمصر وبالمصريين ..!!؟؟؟؟
 
7 – لماذا قمت بالإفراج عن مئات من الإرهابيين – المحكوم على الكثير منهم بالإعدام والاشغال الشاقة المؤبدة - و الذين عاثوا فى الأرض فساداً وقتلوا وأصابوا  الآلاف من المصريين – المسلمين والمسيحيين – و السياح والاجانب و رجال الشرطة ..ومنهم قتلة شهيد الكلمة الدكتور / فرج فودة , وشهيد الواجب اللواء / محمد عبد اللطيف الشيمى مساعد مدير أمن أسيوط السابق .. !!؟؟؟ ولماذا  استقبلت  مصر المئات من كبار الإرهابيين الذين عادوا من الخارج فى الشهور الأخيرة – ومنهم  محمد ابراهيم مكاوى (سيف العدل ) القائد العسكرى لتنظيم القاعدة الإرهابى -   ورفع أسمائهم من قوائم ترقب الوصول وإلغاء كل احكام الإعدام والأشغال الشاقة التى صدرت ضدهم ..!!؟؟؟   وهل الإفراج عن الإرهابيين من الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد وتنظيم القاعدة وعودتهم       " المباركة " الى مصر يثبت بما لا يدع مجالاً   للشك بان هذه التنظيمات الإرهابية كانت – وما زالت -  هى الذراع العسكرى لجماعة الإخوان المسلمين .. وان الجماعة قامت  بعد وصولها الى الحكم بالإفراج عن " رجالها " الذين مهدوا لها الطريق طوال أكثر من 30 عاماً للوصول الى الحكم ..!!؟؟؟ بل تم مكافاة هؤلاء القتلة و الإرهابيين واللصوص ,  وتكريمهم  وتحويلهم الى " شخصيات عامة " ورجال دولة  وزعماء سياسيين واصحاب أحزاب  , يشار لهم بالبنان فى الصحف والقنوات الفضائية الرسمية ..!!؟؟؟؟       ومتى سيتم الإفراج عن شباب وضباط  الثورة المحبوسين والمعتقلين والمخطوفين والذين صعدت جماعة الإخوان المسلمين على أكتافهم ودمائهم وحريتهم الى حكم مصر ..!!؟؟؟ ومتى ستتكفل الدولة بعلاج حقيقى وإنسانى  لمصابى الثورة  الذين يعانوا حتى اليوم من إصاباتهم العضوية والنفسية - ..!!؟؟؟
 
8 – لماذا تم التكتم على  التحقيقات والبلاغات العديدة التى تم تقديمها ضد قيادات جماعة الإخوان المسلمين والسيد / أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثان  رئيس المخابرات الحربية لدولة قطر ,  الذى قام بزيارة سرية الى مصر وهويحمل حقائب تحوى  الملايين من الدولارات-  بعد أعلان نتيجة الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية فى مصر-  ولقاءه  بقيادات  جماعة الإخوان المسلمين " للترتيب والتخطيط " لجولة الإعادة فى الإنتخابات الرئاسية ..وهو ما يعتبر تدخل سافر من دولة اجنبية فى الشئون الداخلية لمصر .. !!؟؟؟؟   ومن الغريب ان الذى كشف عن هذه الزيارة السرية هو موظف صغير فى جمارك مطار القاهرة أصر على تفتيش حقائب المسئول القطرى ..!!؟؟  ولكن لماذا لم يتم التحقيق مع رئيس المخابرات الحربية المصرى وقتها اللواء / عبد الفتاح السيسى الذى وافق على الزيارة وعلى دخول حقائب المسئول القطرى المحملة بالملايين من الدولارات , وعلى زيارة هذا المسئول القطرى لقيادات الإخوان المسلمين فى مصر  , بل تم ترقية السيسى الى رتبة فريق أول وتعيينه وزيراً للدفاع بعد هذه الزيارة " الموفقة " و  " الناجحة " للمسئول القطرى الكبير ..!!؟؟؟؟؟( جريدة الأهرام  فى 28/5/2012 وفى 3/6/2012 – جريدة المصرى اليوم وجريدة الدستور فى 28/5/2012 – جريدة صدى البلد فى 2/6/2012 ) .
 
9 – لماذا قمت سيادتك  بالإفراج عن مهربى الأسلحة الثقيلة الى سيناء الذين تم ضبطهم أخيراً وهم يهربون الآلاف من الصواريخ أرض – أرض العابرة للمدن ,  والصواريخ المضادة للدبابات , وقذائف آر بى جى , والأسلحة الأوتوماتيكية بأنواع وكميات لم تحدث فى تاريخ  مصر من قبل ..!!؟؟؟    وقالت جريدة التحرير الصادرة يوم 28/8/2012  بالحرف : {{ .. قرار العفو الذى أصدره الرئيس مرسى كان فى غاية الخطورة، وشمل الإفراج عن 16 سجينًا ألقى القبض عليهم ما بين عامى 2010 و2012، بتهمة تهريب الأسلحة الثقيلة من ليبيا إلى سيناء، وجاء الإفراج عنهم أول أيام عيد الفطر المبارك وفقًا للقرار 122 لسنة 2012  الذى أصدره رئيس الجمهورية وشمل 56 سجينًا .... والغريب أن الرئيس مرسى، ومن خلال مؤسسة الرئاسة، أرسل تلك الأسماء مباشرة إلى مصلحة السجون دون عرضها على اللجان المشكّلة من وزارة الداخلية لفحصها ومراجعة شروط العفو من عدمه  ....}} ..!!؟؟؟؟؟؟؟
 
10– ماذا يحدث فى سيناء ..!!؟؟؟؟ كل الدلائل والشواهد التى تحدث على ارض سيناء  تؤكد تنفيذ جماعة الإخوان المسلمين لخطة تحويل سيناء الى "  إمارة سيناء الإرهابية "  ومدها بكميات هائلة من الأسلحة الثقيلة لإنشاء جيش موازى للجيش المصرى .. تمهيداً لضمها الى غزة- الواقعة تحت حكم  جماعة حماس " الإخوانية " - وتوطين مليون فلسطينى فى سيناء .. وذلك تنفيذاً ً للمخطط الإسرائيلى الأمريكى لإنهاء القضية الفلسطينية الى الأبد .. وإنهاء كل مشاكل اسرائيل فى المنطقة ..!!؟؟؟؟  ولكن لماذا تم تجميد عمل مكتب المخابرات العامة فى رفح قبل مذبحة رفح التى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية  ( جريدة الوطن فى 7/8/2012 )   والتى تم بعدها إقالة كبار قيادات الجيش المصرى ومدير المخابرات العامة المصرية .. وهى المذبحة التى لم يستفيد منها إلا جماعة الإخوان المسلمين لتنفيذ خطة " أخونة الدولة " وتعيين قيادات موالية بالكامل  لجماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟؟؟؟

 
 
وتفضلوا بقبول التحية والإحترام
 
دكتور سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى
30/9/2012
43  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / خطة الإخوان لحرق القاهرة.. وإجهاض ثورة 24 أغسطس في: 21:30 23/08/2012

خطة الإخوان لحرق القاهرة.. وإجهاض ثورة 24 أغسطس

بقلم دكتور سيتى شنوده

عقد مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين اجتماعاً خاصاً يوم السبت 11/8/2012 لوضع الترتيبات الخاصة بإجهاض مظاهرات 24 أغسطس 2012 السلمية , التى سيشارك فيها كل اطياف الشعب المصرى للمطالبة بحل جماعة الإخوان المسلمين الغير قانونية والتحقيق فى مصادر تمويلها والإحتجاج على " أخونة " كل مؤسسات الدولة .
وتتضمن خطة جماعة الإخوان لإجهاض ثورة 24 أغسطس السلمية , وتحويلها لصالح الجماعة واستخدامها لتشديد قبضة الإخوان على الشعب المصرى وإرهابه ومنعه فى المستقبل من القيام باى ثورة او مظاهرة او احتجاج ضد الإخوان عدة خطوات :

اولاً - التمهيد للتصدى للمتظاهرين وقتلهم عن طريق إصدار فتاوى دينية عديدة فى الأيام الماضية من شيوخ الإخوان بإهدار دم المعارضين والمتظاهرين يوم 24 أغسطس ضد الحكم الإخوانى , واعتبارهم خوارج خارجين على الحاكم المسلم يجب قتلهم , لإعطاء مبرر وسند لميليشيات الإخوان لقتل المتظاهرين , وإلصاق التهمة بالشعب المصرى والمتدينين .. كما أصدر شيوخ الإخوان منذ عدة ايام فى برنامج " فرسان السُنه " على قناة الحافظ فتوى دينية بإهدار دم محمد ابو حامد النائب فى مجلس الشعب والمعارض القوى لحكم الإخوان والمتزعم لمظاهرات 24 أغسطس , بل وطالبوا كل من يقابله بذبحه فوراً , للتخلص من واحد من أقوى وأشجع المعارضين لجماعة الإخوان فى مصر ..!!؟؟
ثانياً -النزول بعشرات الآلاف من اعضاء الإخوان فى مظاهرات فى نفس يوم 24 إغسطس وفى نفس اماكن التظاهر- وأماكن اخرى - لتأييد الإخوان والتحرش بالمتظاهرين المعارضين للإخوان والإعتداء عليهم .
ثالثاً - استخدام عشرات الآلاف من ميليشيات الإخوان المدربة والمسلحة بالأسلحة النارية والأسلحة البيضاء والشوم وقنابل المولوتوف للإعتداء على المتظاهرين وقتل المئات منهم .
رابعاً - حرق ممنهج للقاهرة مخطط له جيداً يتضمن حرق العديد من المحلات والمسارح ودور السينما والمنازل وأقسام الشرطة والمصالح الحكومية والسيارات والمواصلات العامة فى أحياء مختلفة من القاهرة - وخاصة فى منطقة وسط البلد- ونهب وسرقة المنازل والشركات والبنوك ونشر الفوضى وترويع الآمنين وقتل المئات من الشعب المصرى , الى جانب حرق بعض مقار جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة التابع لها وقتل بعض شباب الإخوان , لإعطاء مصداقية لخطة الإخوان لحرق القاهرة وإلصاق التهمة بالمتظاهرين و المعارضين للإخوان من نشطاء سياسيين وحقوقيين وصحفيين وإعلاميين , وإرهاب الشعب المصرى ومنعه من القيام بأى ثورة او مظاهرة اخرى ضد الحكم الإخوانى فى المستقبل القريب او البعيد , بل ومنع معارضة أى إنسان للحكم الإخوانى وجماعة الإخوان المسلمين .
خامساً - استخدام اعداد كبيرة من الشرطة والأمن المركزى للإعتداء على المتظاهرين وقتل وإعتقال العديد منهم , و انزال الجيش المصرى الى الشوارع بدعوى السيطرة على الأمن اثناء حرق القاهرة , خاصة بعد سيطرة الحكم الإخوانى على الجيش سيطرة تامة بعد إقالة كبار قياداته وتعيين قيادات تنتمى للإخوان .
سادساً - حرق بعض الكنائس والمساجد فى القاهرة والمحافظات لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط لن يستفيد منها إلا الحكم الإخوانى , لإلهاء الشعب المصرى عما يفعله الإخوان لمصر .

ومن الجدير بالذكر ان لجماعة الإخوان المسلمين سوابق فى حرق القاهرة وقتل المتظاهرين , فقد قامت الجماعة بحرق القاهرة فى يناير 1952 حيث تم حرق المئات من المحلات ودور السينما والمسارح والفنادق والملاهى والمنازل وقتل وأصابة المئات من المصريين , كما قامت جماعة الإخوان المسلمين فى ثورة 25 يناير 2011 بالإعتداء على المتظاهرين وقتلهم والهجوم على أقسام الشرطة وسرقة الأسلحة والهجوم على السجون وإقتحامها - بمساعدة من قوات تابعة لحركة حماس الإخوانية فى غزة - لتهريب المعتقلين والمسجونين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر .

و يقول على عشماوى الرئيس السابق للنظام السرى لجماعة الإخوان المسلمين ( ميليشيا الإغتيالات ) ان الإخوان قادرين بالكذب والخداع والمراوغة والتقية على خداع خصومهم وجعلهم غير قادرين على رؤية ما تحت اقدامهم ..فهل هذا هو ما يخطط له الإخوان لحرق القاهرة و إلصاق التهمة بالمتظاهرين والمعارضين للحكم الإخوانى لمصر , الذى كشف عن وجهه القبيح فى خلال 40 يوماً وفعل ما لم يفعله نظامى السادات ومبارك فى خلال 40 عاماً , بقيامه بتكميم الأفواه والإعتداء على المعارضين وقتلهم امام قصر الرئاسة , ومحاصرة المحاكم لإرهاب القضاة والإعتداء على المعارضين للإخوان , ومحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى والإعتداء على الإعلاميين والصحفيين وإرهابهم ومنعهم من الدخول او الخروج , وإغلاق القنوات الفضائية , وتلفيق التهم للصحفيين لحبسهم وإرهابهم ومنعهم من كشف حقيقة الحكم الإخوانى لمصر ..

22/8/2012
44  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء الى الأقباط الشرفاء فى بلاد المهجر في: 21:36 04/08/2012
نداء الى الأقباط الشرفاء فى بلاد المهجر

بقلم دكتور سيتى شنوده
 
اتقدم برجاء  الى الأقباط  الشرفاء فى بلاد المهجر  ليعطوا المزيد من الإهتمام لما  يحدث لإخوتهم وابنائهم الأقباط فى مصر من الإضطهاد  الممنهج والمخطط له  والمخالف لكل مواثيق حقوق الإنسان الدولية , حيث يتم  ذبح الأقباط  ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , والإستيلاء على منازلهم  واراضيهم   وتهجيرهم تهجيراً  قسرياً  وجماعياً  من قراهم ومدنهم ,  فى وجود و حماية قوات الشرطة والجيش المصرى وكل أجهزة الدولة , ودون عقاب متهم واحد من الذين قتلوا وحرقوا ونهبوا الأقباط  , بل فوق ذلك  يتم عقاب الأقباط  المجنى عليهم و تلفيق التهم لهم على هذه الجرائم التى اُرتكبت ضدهم  .
ان جماعة  الإخوان المسلمين   بعد ان استولت على الحكم  فى مصر  بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية, بدأت  فى تنفيذ خطة إبادة الأقباط من  مصر بعد  ان نجحت  فى تنفيذ   خطة التمكين وخطة تفتيت الأقباط التى تم كشفها عام 1992 ,  وهم  فى سبيل ذلك يسعون  لإرهاب الأقباط بكل الوسائل لإجبارهم على التحول الى الإسلام  بالقوة  او دفع الجزية أو دفعهم للنزوح الجماعى من مصر .
ويقوم النظام الإخوانى المتحالف مع المجلس العسكرى المصرى  بالتخطيط للعمليات الإرهابية ضد الأقباط والهجوم عليهم وقتلهم ونهب وحرق منازلهم وكنائسهم ,  لإجبارهم على  الرد دفاعاً عن انفسهم وابنائهم  ودفعهم لقتل بعض المسلمين الذين يهاجمونهم ويقتلونهم ويحرقون منازلهم وكنائسهم  .. وعندها سيقوم النظام الإخوانى فى مصر باستخدام ميليشياته المدربة ,  وإثارة و " تهييج "  الملايين من المسلمين  المغسولة ادمغتهم  للقيام بمذابح جماعية يتم فيها ذبح مئات الآلاف من الأقباط وحرق كل الكنائس والأديرة فى مصر من الأسكندرية الى اسوان  , كما ستستخدم هذه المذابح لإرهاب المسلمين المعارضين للإخوان ,  وإلهاء الشعب المصرى عما يدبره الإخوان من مؤامرات لحرق مصر و عدم حل أى مشكلة  من مشاكل الشعب المصرى  .
 
ومن امثلة هذا المخطط , انه  تم افتعال مشاجرة بين مسلم ومسيحى , تم بعدها الهجوم على الأقباط فى مدينة دهشور بالبدرشين يوم الجمعة 27/7/2012 ونهب وحرق منازلهم  والقبض على 6 منهم وتلفيق تهمة القتل العمد لهم - التى تصل عقوبتها للإعدام-  واجبار 120 عائلة  قبطية على التهجير القسرى من المدينة بإدعاء ان الأمن غير قادر على حمايتهم من المسلمين ( جريدة اخبار اليوم فى 27/7/2012  وجرائد البديل والدستور ووكالة انباء مسيحى الشرق الأوسط فى 1/8/2012 )  ..!!؟؟؟    والإدعاء بأن الأمن غير قادر على حماية الأقباط من المسلمين هى حجة ووسيلة  ستتكرر كثيراً فى المستقبل القريب  وسيتم استخدامها بعد ذلك لقتل الأقباط وتهجير مئات الآلاف منهم  والإستيلاء على منازلهم ومتاجرهم واراضيهم  .. بإدعاء ان الدولة غير قادرة على حماية الأقباط فى مصر ..!!؟؟؟ .
 
وقبل حادث دهشور تم ذبح طفلين قبطيين  وفصل رأسيهما عن جسديهما وإصابة شقيقهم الثالث بجروح خطيرة يوم 8/7/2012 فى قرية حلوة التابعة لمركز مطاى بالمنيا , وتم بعد ذلك  اتهام بعض الجيران الأقباط بالقيام بهذه الجريمة البشعة التى لا تحدث إلا من الإرهابيين  المتأسلمين  ( جرائد اخبار اليوم واليوم السابع والموجز وأخبارك فى 8/7/2012 ) , كما تم ذبح طالب مسيحى  عمرة 17 عاماً فى شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية يوم 12/7/2012 ( جريدة اليوم السابع فى 26/7/2012 ) ,  ورصدت منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان 8 جرائم  عنف طائفى ضد الأقباط فى خلال 10 أيام فقط من شهر رمضان الحالى ( جريدة البديل فى 30/7/2012 ) وقبلها تم قتل الأقباط فى المقطم والهجوم على ثلاثة اديرة بالدبابات ,  وحرق الكنائس فى أطفيح  وامبابة والمريناب ورفح , وتهجير الأقباط فى مدينة العامرية ,  وغيرها من عشرات جرائم القتل وحرق الكنائس والمنازل والتهجير القسرى للأقباط ,  وتلفيق تهم ازدراء الدين الإسلامى  لهم , الى جانب مذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 التى تم فيها دهس الأقباط بمدرعات الجيش المصرى وقتل اكثر من 30 قبطى واصابة 300 آخرين ,  ويصاحب هذه الأعمال الإرهابية حملة  لتكفير الأقباط فى وسائل الاعلام الرسمية والتحريض على قتلهم وكراهيتهم ,  هذا فى الوقت الذى لم يتم عقاب متهم واحد فى كل هذه الحوادث والمجازر التى حدثت  ضد الأقباط فى مصر ,  بل  فى نفس الوقت  قام  الحكم الإخوانى فى مصر بالإفراج عن الإرهابيين الإسلاميين  المحكوم عليهم بالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة وصرف تعويضات ومكافآت لهم وتحويلهم الى شخصيات عامة وقيادات سياسية تظهر فى الصحف والقنوات التلفزيونية الرسمية  ..!!؟؟؟
 
ولكن السؤال الآن هو :  ما هو دور أقباط المهجر فى الدفاع عن اخوتهم " الرهائن " فى مصر بخلاف  إصدار بيانات الشجب والإستنكار.؟؟؟؟ للاسف فقد تم إختراق الكثير من أقباط المهجر بواسطة  السفارات و الأجهزة الأمنية المصرية , وتم اختراق الكثير من المنظمات القبطية التى تدعى الدفاع عن الأقباط لينحصر دورهم فى إصدار بيانات الشجب والإستنكار بعد المذابح التى تحدث لاخوتهم فى مصر.؟؟؟.. فهل يمكن مقارنة حجم وعدد المذابح المتكررة التى تحدث للأقباط فى مصر مع حجم وعدد المظاهرات التى قام  بها مدعى الدفاع عن  الأقباط  , و كم قضية قاموا  برفعها فى المحاكم الدولية والمحلية ضد قتلة اخوتهم الأقباط  لعقاب وردع المسئولين عن هذه المجازر.. ؟؟؟ حتى أقباط المهجر الشرفاء يتم استهدافهم لإقناعهم بأن الأقباط فى مصر يعيشون فى افضل حال , وانهم هم الجناة الذين يقتلون ويذبحون اولادهم.؟؟؟.
 
وارجو من اخوتى من اقباط المهجر الشرفاء وضع الإقتراحات التالية فى الإعتبار ,  والتى اعتقد انها يمكن ان تساعد الأقباط " الرهائن " فى مصر :
 
1- تنظيم مظاهرات سلمية متكررة فى الدول الحرة التى يعيش فيها أقباط المهجر , والتى توفر كل السبل والوسائل  للتظاهر السلمى , وذلك حتى تتوقف اعمال القتل والذبح وحرق كنائس ومنازل الأقباط وتهجيرهم من مدنهم والإستيلاء على منازلهم واراضيهم , وحتى يتم معاقبة القتلة واللصوص الذين قاموا بذلك , وليس من الضرورى تنظيم مظاهرات ضخمة , ولكن يمكن تكوين مجموعات صغيرة و تنظيم مظاهرات متعددة فى تجمعات الأقباط فى المدن المختلفة , على ان يتم دعوة الصحف ومحطات التلفزيون المحلية لهذه المظاهرات , وتسجيلها واذاعتها فى القنوات المختلفة ((( ولكن ارجو ملاحظة ان الدعوة لتنظيم مظاهرات فى دول المهجر سوف  تلاقى معاندة و رفضاً شديداً فى الكنائس من بعض " نصارى الأمن المصرى " بين اقباط المهجر بدعوى ان المظاهرات السابقة لم تأتى بنتائج ملموسة , ولكن الذى يتناساه هؤلاء ان المظاهرات السلمية قادرة على فضح ما يحدث للأقباط فى مصر على مستوى الراى العام العالمى  ومنع ارتكاب المزيد منها , وهو ما تحاول  السفارات والأجهزة الأمنية المصرية منعه  بكل الوسائل وتبذل  جهود جبارة  وتنفق ملايين الدولارات كل عام - منذ أكثر من 30 عاماً - على " نصارى الأمن "  لإحباط أقباط المهجر ومنع قيام هذه  المظاهرات ومنع تكرارها ..!!؟؟؟؟؟؟ )))
2- التقدم بدعاوى قضائية لمحاكمة قتلة الاقباط فى  المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى والمحكمة الأفريقية  لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة  والمحاكم المحلية فى دول المهجر والمحاكم المصرية .
3- التقدم بشكاوى وبلاغات  ضد المسئولين المصريين المشاركين والمتسترين  على  اضطهاد الأقباط وقتلهم وتهجيرهم   لمنظمات حقوق الإنسان الدولية  والمحلية  .
4- ارسال رسائل وايميلات متعددة للصحف والقنوات التلفزيونية تشرح وتوضح بالصور وافلام الفيديو حقيقة ما يحدث للاقباط فى مصر من قتل وذبح وإضطهاد منهجى منظم ومخطط له مسبقاً , تمارسه  الحكومات المصرية المتعاقبة بدأً من انظمة السادات ومبارك حتى نظام جماعة الإخوان المسلمين التى تحكم مصر الآن .
5- أرجو عدم تحميل الأقباط " الرهائن " فى مصر المسئولية لوقف ما يحدث لهم من مذابح وكوارث, ومطالبتهم بمزيد من الإحتجاجات والمظاهرات  , فالرجال والنساء منهم يخرجون للتظاهر السلمى مع اطفالهم  , على الرغم من انهم  يعلمون ان  السلطات المصرية  تقوم بقتل الأقباط المتظاهرين والنشطاء منهم ودهسهم بالمدرعات وتلفيق التهم لهم  وإعتقالهم وتعذيبهم  وحبسهم لسنوات عديدة  , ومع ذلك لم يتوقفوا واستمروا بكل شجاعة  فى مظاهراتهم واحتجاجاتهم السلمية حتى اليوم  .
 
 لقد قامت مظاهرات يومية لمدة طويلة فى مصر بعد مقتل سيدة مصرية مسلمة واحدة  فى المانيا فى مشاجرة مع شاب المانى منذ عدة سنوات , وتم بعدها الحكم على الشاب الالمانى باقصى عقوبة فى المانيا وهى الأشغال الشاقة المؤبدة مع اعتذار كبار المسئولين فى المانيا ,   ولكن ما يحدث للأقباط المسيحيين فى مصر لا يقارن بهذا الحادث الفردى  , كما انه لا يوجد أى وجه للمقارنة بين رد فعل المسلمين عن هذا الحادث  , وبين  رد فعل  أقباط المهجر عن المذابح والحوادث المتكررة التى حدثت وتحدث حالياً  لإخوتهم الأقباط  فى مصر ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
 
فهل يسكت الملايين من الشرفاء من أقباط المهجر  عما يجرى لإخوتهم وابنائهم فى مصر , فيصبحوا بصمتهم  وسلبيتهم الغريبة مشاركين  فى ذبح الأقباط وإبادتهم  , خاصة ان سكوتهم يشجع ويدفع السلطات المصرية الى المزيد  من القتل والحرق والنهب والتهجير لإخوتهم الأقباط فى مصر ..!!؟؟؟؟؟

دكتور سيتى شنوده
4/8/2012
 
 

45  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم الجزء الثالث في: 19:44 25/07/2012
جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم

دراسة بقلم دكتور / سيتى شنوده

الجزء الثالث

التحالف الإرهابى بين جماعة الإخوان المسلمين و نظامى السادات ومبارك

تشن جماعة الإخوان المسلمين منذ سنوات طويلة هجوماً علنياً حادا على نظامى الرئيسين السابقين انور السادات وحسنى مبارك .. ولكن المتابع لمجرى الأحداث منذ سبعينيات القرن الماضى يجد تحالفاً وثيقاً بين جماعة الإخوان المسلمين و هذه الأنظمة -التى يتظاهرون بمحاربتها - منذ تولى السادات الحكم فى مصر عام 1970 , وحتى سقوط نظام مبارك بعد ثورة 25 يناير 2011 وما تلاها من سيطرة جماعة الإخوان المسلمين التامة على السلطة فى مصر ..
فقد استخدمت الجماعة نظامى السادات ومبارك كواجهة للسيطرة التدريجية على كل الأجهزة والمؤسسات فى مصر وتنفيذ " خطة التمكين " و خطة " فتح مصر " التى اعدتها الجماعة للسيطرة المنفردة على مصر وحكمها , بعد التخلص من كل خصومها , بل و كل الذين تحالفوا معها . !!؟؟؟.
وقد بدأ التحالف الإرهابى بين جماعة الإخوان والسادات بعد ان أفرج السادات عن كل قيادات الجماعة والمنتمين اليها بعد ان تولى الحكم وبعد ان قامت جماعة الإخوان المسلمين بمشاركة السادات فى إنشاء الجماعة الإسلامية الإرهابية بواسطة محمد عثمان إسماعيل محافظ اسيوط الأسبق ..
اما عن هذة العلاقة الوثيقة بين جماعة الإخوان المسلمين و نظامى السادات و مبارك فهو ما سنبحثه فى الأجزاء القادمة ( ان كان لنا عمر) ان شاء الله ..

وقد قمت بتاريخ 22/7/2006 بتقديم بلاغ رسمى موثق للنائب العام المصرى يثبت العلاقة الوثيقة بين جماعة الإخوان المسلمين ونظامى السادات ومبارك , ويكشف المشاركة والتنسيق وتوزيع الأدوار فيما بينهم فى تنفيذ العمليات الإرهابية التى حدثت فى مصر منذ سبعينيات القرن الماضى وحتى سقوط نظام مبارك فى فبراير 2011 .. ولكن تم المماطلة فى إستلام البلاغ لمدة اسبوعين , حتى تم قبوله يوم 9/8/2006 تحت رقم 11906 ( عرائض النائب العام ).. ومن الجدير بالذكر انه لو كان فى هذا البلاغ الرسمى أى معلومة أو وثيقة غير صحيحة , لكان تم حبسى بتهمة البلاغ الكاذب حيث اننى اتهمت مسئولين مصريين كبار بتهم خطيرة , ومنها الضلوع فى العمليات الإرهابية التى قتلت الآلاف من المصريين ورجال الشرطة والسياح الأجانب , ولكن لم يتم حبسى .. ولم يتم عقاب المشكو فى حقهم .. ولكن تم تهديدى بالقتل ..!!؟؟

واليكم بعض الفقرات مما ورد فى هذا البلاغ الرسمى - المكون من ثمان صفحات فلوسكاب- و الذى فتح علىّ ابواب جهنم :

بلاغ للنائب العام برقم 11906 ( عرائض النائب العام ) بتاريخ 9/8/2006


السيد الأستاذ المستشار/ النائب العام جمهورية مصر العربية

تحية طيبه وبعد

مقدمه لسيادتكم الدكتور / سيتى زكى شنودة

ضـــــــد

الأستاذ/ محمد مهدى عاكف المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين 1-
20 ش الملك الصالح – منيل الروضة – القاهرة
اللواء / عبد الحليم موسى وزير الداخلية السابق 2-
وزارة الداخلية – ميدان لاظوغلى – القاهرة
3-اللواء / محمد النبوى إسماعيل وزير الداخلية الأسبق
وزارة الداخلية – ميدان لاظوغلى – القاهرة

الموضوع

فى دراسة عن الإرهاب فى مصر بعنوان " صفقات مع أخطر الإرهابيين" نشرتها جريدة الأهالي الصادرة فى 17/5/2006 العدد 1278 صفحة 8 بقلم الأستاذ عبد الرحيم على الباحث فى شئون الإرهاب يتحدث فيها عن مذابح الأقباط المسيحيين فى ابوقرقاص بمحافظة المنيا ويقول: { .. الواقعة الثانية رواها اللواء / ماهر حسن مدير أمن المنيا إبان أحداث أبوقرقاص فى محضر نقاش أجريناه معه فى فبراير عام 1994 بمنزله بالقاهرة بعد خروجه من الخدمة، حيث ذكر أن اللواء/ عبد الحليم موسى وزير الداخلية اتصل به يوم الأربعاء قبل حريق أبوقرقاص بيومين، وكان من المقرر القبض على أحد عشر عنصراً من عناصر الجماعة الإسلامية تفيد معلومات الأجهزة الأمنية إنهم يجهزون لاعتداءات على ممتلكات المسيحيين بأبوقرقاص يوم الجمعة عقب أداء الصلاة مستغلين شائعة بدأ ترويجها حول زواج شاب مسيحي بفتاه مسلمة (وهو ما لم يحدث) وأضاف اللواء/ مــــــــاهر حسن: كنا قــــــد اعددنا أذون النيابـــــــــة بالضبط والإحضار وجهزنا فرق الضبط وسيارات الأمن المركزي وفوجئت باتصال من الوزير/ عبد الحليم موسى بى فى مكتبى يأمرني بإلغاء جميع الإجراءات التى تم اتخاذها وانتظار أوامر جديدة.

ويكمل اللواء/ ماهر حسن: وعلى الفور تم تنفيذ تعليمات الوزير لنفاجأ يوم الجمعة التالي بما حدث من حريق كبير آتى على أبوقرقاص بالكامل، وتولت المجموعات التى قادت تلك الاعتداءات , الأسماء التى كنا قد استصدرنا أذونا من النيابة بالقبض على أصحابها، وبعد الأحداث اتصل بى عبد الحليم موسى ليخبرني أن الوضع فى القاهرة متأزم وأنه يرجوني أن أقبل طلبة الذهاب لشمال سيناء وآخذ يمزح معي قائلا: " اعتبرها فسحة يا عم شهر ولا شهرين حتى تنتهي موجة الهجوم علينا يا عم ماهر" .. ويضيف الرجل : كان اللواء عبد الحليم موسى يعلم أنه هو السبب الرئيسي فى إشعال الأحداث ، ولكنه حملني المسئولية " ! } ..!!؟؟؟؟

ويستمر الأستاذ عبد الرحيم على فى رصد العلاقة الخطيرة بين الجماعات الإرهابية وبعض كبار الوزراء والمسئولين فيقول :
{! إذا كانت الطوارئ لمواجهة الارهاب.. فلماذا سمحتم بسفر الإرهابيين خارج مصر بالمخالفة للقانون العادي؟ } **
أين كان قانون الطوارئ عندما تحولت محافظات الصعيد الى دولة داخل الدولة .. يسيطر عليها الإرهابيون ؟ ! } **{
{ ** { لماذا تحولت المساجد فى ظل قانون الطوارئ الى أماكن لتخزين السلاح وإقامة الحدود على البشر ؟!
..!!؟؟ ** {كيف تم السماح للإرهابيين بالسيطرة على السجون وتحويلها الى معسكرات للتدريب ومعامل لتفريخ إرهابيين جدد ؟! }

وفى الحلقة الثانية من البحث الذى نشر بجريدة الأهالي الصادرة فى 24/5/2006 العدد 1279 ص10 يكشف فيها الأستاذ/ عبد الرحيم على عن الاجتماعات السرية التى كانت تعقد بين قادة الأجهزة الأمنية وقادة وأمراء الجماعات الإرهابية بتوجيهات من اللواء / عبد الحليم موسى وزير الداخلية آنذاك ويقول: {... وقائع ما جرى فى منزل النائب/ حسام الكيلانى والذى رواه لنا بنفسه مؤكدا أن هذا الاجتماع تم بموافقة وزير الداخلية انذاك اللواء / عبد الحليم موسى وحضره عدد من قادة أجهزة أمن الدولة بالمحافظة ممثلين عن الوزير، وحضره من الجانب الآخر قادة الجماعة الإسلامية بأسيوط، وفى مقدمتهم جمال زكى أمير ديروط وجمال فرغلى أمير صنبو والمتهم الأول فى الإحداث ...}.. ؟؟!!!
كما يقول الأستاذ عبد الرحيم على فى نفس الدراسة: { بعيداً عن الاضطهاد الذى رأيناه بأم أعيننا للأقباط فى حقبتي الثمانينات والتسعينات فى المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا، والذى وصل الى حد تطبيق الحدود عليهم فى مسجد الرحمن بأرض المولد بالمنيا على مرأى ومسمع من أجهزة الأمن، وكذا تعليق الرؤوس على أعمدة الإنارة بعد عمليات القتل كما حدث بين عامي 1992 و 1994 فى أبوقرقاص بالمنيا، فأن الاعتداءات على الأقباط بلغت ذروة لم تبلغها من قبل فى تلك المرحلة التى شهدت مقتل أكثر من مائة قبطي فى حوادث متفرقة وظل الأمن كعادته يصف هذه الحوادث المنظمة بأنها حوادث فرديه يقوم بها بعض الموتورين غير صحيحي العقيدة، ووصل الأمر بمدير أمن أسيوط اللواء/ مجدي البسيونى أن وصف مذبحة عزبة الأقباط بأسيوط فى فبراير عام 1996 – والتي راح ضحيتها ثمانية من الأقباط – بحادث عشوائي، ولم يستخدم النظام سيف الطوارئ الذى سلطة على رقاب السياسيين والصحفيين والكتاب والمفكرين مرة واحدة ضد أحد من مرتكبي تلك الحوادث البشعة ضد الأقباط، واكتفى بحفلات التقبيل بين الشيوخ والقساوسة عقب كل حادثة ، خاصة عندما تكون عنيفة كحادثة اقتحام كنيسة مار جرجس بأبوقرقاص فى فبراير عام 1997 وإطلاق النار على المصلين من الخلف، وهى الحادثة التى خلفت ثلاثة عشر قتيلا .. }

كما يقول الباحث الأستاذ / عبد الرحيم على فى نفس الدراسة: { .. وذاكرة قانون الطوارئ تتناسى من هؤلاء خمس مجموعات إرهابية نسبت إليها أجهزة الأمن المصرية المسئولية عن مائه وسبعين حادثاً إرهابيا، ولم يتم القبض عليهم حتى الآن رغم مرور أكثر من عشر سنوات وهم على الترتيب :
1- مجموعة محمد عبد الرحيم سلام
2- مجموعة أنور حامد
3- مجموعة محمود الفرشوطى
4- مجموعة رفعت زيدان
5- مجموعة عبد الحميد أبو عقرب
والسؤال الملح: أين هذه المجموعات؟! ولماذا تناساها جهاز الأمن طوال هذه المدة التى وصلت الى أكثر من عشر سنوات؟! وهل يمكن أن يفعل ذلك مع الكتاب والمفكرين والقضاة أم أن قانون الطوارئ شرع من أجل الأخيرين فقط؟! وبعد .. إن ما حدث فى العامين الأخيرين من تفجيرات فى قلب القاهرة ( خان الخليلي) وفى طابا وشرم الشيخ ودهب , وراح ضحيته أكثر من خمسمائة قتيل وجريح، لدليل قاطع على أن هذا القانون نمر من ورق، شرع من أجل إعاقة نمو الحياة السياسية فى مصر، ومنح الإرهاب فرصة ذهبية للنمو والانطلاق والتدمير } . ................
.......................................

وفى دراسة خطيرة أخرى عن العلاقة المشبوهة بين تنظيم الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية وبعض المسئولين فى مصر أصدرها الأستاذ منتصر الزيات محـــــامى الإسلاميين فى كتاب بعنـــــــــــوان " الجماعات الإسلامية.. رؤية من الداخل" ونشرت فى جريدة الأهالي الصادرة فى 15/6/2005 العدد 1232 ص 11، يقول الدكتور/ رفعت السعيد الكاتب والمفكر المعروف عن هذه الدراسة: { ... ثم يكشف لنا الزيات سراً خطيراً يوضح حقيقة الإصبع الإخوانى فى تحريك الجماعات المتأسلمة فيقول الزيات : [.. لم يكن للجماعات الإسلامية إطار تنظيمي بقدر ما كان بينها ترابط فكري وترابط حركي.. والتنسيق بينها كان يتم في مسجد النور في العباسية، ومجلس التنسيق بين الجماعات الإسلامية كان يشارك فيه الإخوان المسلمون والشيخ حافظ سلامة والشيخ محمد الغزالي..] كما يقول الزيات :[ ... كان الشيخ الغزالي يجتمع مع عمر التلمساني ومصطفي مشهور وكل أمراء الجماعات الإسلامية ... ويتفقون حول القضايا التي تثار ...] .. !!؟؟؟؟؟ ثم يفجر الزيات مفاجأة أخري ، فالأمن كان يعلم بهذه الأجتماعات التي تعقد في مسجد النور علناً بالطبع ... لكن المفاجأة هي: [ .. أن اللواء النبوي إسماعيل كان يلجأ لهم خصوصاً بعد أحداث الفتنة الطائفية التي حدثت في الزاوية الحمراء أوائل 1981..]..!!؟؟؟؟؟؟ ويتساءل الدكتور رفعت السعيد ويقول :{ ... فهل كان النبوي إسماعيل يلعب ذات اللعبة ؟ يستند إلي الجماعات والإخوان ليخيف الناصريين واليساريين.. ثم يستند إليهم ليخيف الأقباط ؟ هذا سؤال مرير المذاق .. وإجابته أشد مرارة .. }..!!؟؟ ؟؟ .

وهى أقوال واعترافات خطيرة تكشف تورط مسئولين كبار – منهم وزراء داخلية – فى الأعمال الإرهابية التى تم فيها ذبح المسيحيين والمسلمين ورجال الشرطة والسياح طوال أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن، كما تكشف هذه الاعترافات العلاقة الخفية والتنسيق وتوزيع الأدوار بين هذه الجماعات الإرهابية وتنظيم الإخوان المسلمين وكبار الوزراء مثل اللواء عبد الحليم موسى واللواء محمد النبوى إسماعيل وزراء الداخلية السابقين، كما ذكرت هذه الاعترافات والوثائق السابق الإشارة إليها ....................................

وفي تحقيق نشر في جريدة الدستور الصادرة في 1/10/1997 العدد 95 ( الإصدار الأول ) صفحة 5 عن تنظيم الإخوان المسلمين ، وفيه يؤكد اللواء فؤاد علام نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق أن الجهاز العسكري السري لتنظيم الإخوان المسلمين ما زال موجوداً حني الآن . ويتحدث التحقيق عن لقاء تم بين اللواء فؤاد علام والمستشار مأمون الهضيبي نائب المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين وقتها ، وذلك في برنــامج " أبعاد " علي قناة أوربيت الفضائية ، وفيه يقول اللواء فؤاد علام : } .. إن الإخوان المسلمين كان لهم تنظيم سري عام 1981 في الوقت اللي كانوا بيزعموا فيه إنهم نبذوا العنف وبيشتغلوا بطريقة علنية ويكتفون بالدعوة السلمية وهم عاملين تنظيم سري أعترف بيه عمر التلمساني وسرد تفاصيله وكشفها .. { .
كما يتحدث اللواء فؤاد علام في مقال نشر بجريدة نهضة مصر الصادرة في 21/2/2005 صفحة 5 عن قيام التنظيم العسكري السري للإخوان المسلمين بأغتيال الرئيس السابق أنور السادات في 6 أكتوبر 1981 ، ويرد اللواء فؤاد علام علي مقال للدكتور عصام العريان القيادي الإخواني فيقول : } .. ياسيد عصام ما علاقة كل من : سالم عزام وحكيم محمد نمر جلاد وبركات محمد أحمد هريدي ، ما علاقتهم بجماعة الإخوان المسلمين ، وما علاقتهم بقضية مقتل الرئيس السادات .. ألم يشملهم قرار الإتهــــــام في هذه القضية ,
وهي برقم 2359 لسنة 1982 جنايات عابدين ، وأخيراً لابد أنك تعرف جيداً علاقة الشيخ عمر عبد الرحمن نفسه بالإخوان المسلمين ..أليس هو الذي أتفق مع المرحوم سعيد رمضان العضو القيادي بجماعة الإخوان المسلمين علي القيام بإعادة تشكيل تنظيم سري لجماعة الإخوان المسلمين بالفيوم واستلم منه مبلغاً من الدولارات في السعودية للصرف منها علي هذا التنظيم .. وأظنك تعلم جيداً صلته بقضية مقتل السادات .........
.......................................................

وفي أعترافات خطيرة للمتهم الثاني في حادثة الفنية العسكرية التي حدثت سنة 1974 , نشرت في جريدة الكرامة الصادرة في 31/1/2006 العدد 17 صفحة 5 وفيها يعترف السيد / طلال الأنصاري المتهم الثاني في هذه القضية بعلاقة تنظيم الفنية العسكرية بتنظيم الإخوان المسلمين ، ويقول : {.. أدينا البيعة للمرشد العام في بيت زينب الغزالي ... } كما يــقول : {.. كنا الجناح العسكري للإخوان المســــلمين ... وتنظــــيم الفــــنية العسكرية هو المسؤل عن أغتيال السادات ..} ... ويقول الأستاذ الصحفي طارق سعيد الذي اجري الحوار مع طلال الأنصاري المتهم الثاني في قضية الفنية العسكرية : { .. " الكرامة " تمكنت من كسر حاجز الصمت لدي الرجل الثاني في التنظيم طلال الأنصاري ، وكانت هناك العديد من المفاجأت التي فجرها في حديثه .. أهمها وأخطرها ما أكده من أن التنظيم كان علي علاقة عضوية ومباشرة بجماعة الإخوان المسلمين وأنه كان بمثابة الجناح العسكري للجماعة ، مؤكداً أن الأعضاء أدوا القسم بالفعل لمرشد الإخوان في منزل زينب الغزالي .. وهي كلها معلومات تنشر للمرة الأولي بعدما أفصح عنها الأنصاري في هذا الحوار..} ............... ...................

إن تنظيم الإخوان المسلمين – كما كشفت وثيقة فتح مصر واعترافات المتهم الثاني فى تنظيم الفنية العسكرية وباقي الوثائق والاعترافات السابق الإشارة إليها – يضع اللمسات الأخيرة لإقامة الدولة الدينية و " دولة طالبان " فى مصر بعد أن يكون قد نجح فى تحويلها الى أطلال وخرائب يسهل حكمها والسيطرة على شعبها بالفقر والمشاكل والأزمات والكوارث المتلاحقة التى تجعل الشعب المصــــــري فى شبه غيبوبة دائمة لا يفيق منها أبداً ..............
................................................
وتفضلوا بقبول وافر التحية والاحترام ،،،

دكتور / سيتي زكي شنودة
22/7/2006

***
وقد حدث ما حذرت منه فى هذا البلاغ منذ ست سنوات , ونجحت خطة جماعة الإخوان المسلمين فى الإستيلاء على الحكم فى مصر بعد ان انتهت من تنفيذ خطة التمكين وخطة فتح مصر وإخترقت كل الأجهزة الأمنية الى جانب الجيش والشرطة وكل مؤسسات الدولة فى مصر ..

دكتور سيتى شنوده
24/7/2012
46  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم الجزء الثانى في: 17:01 21/07/2012
جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم الجزء الثانى

دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده

بعد حكم الإخوان المسلمين .. هل أصبحت مصر ملاذاً للإرهابيين فى العالم ..!!؟؟


بعد إستيلاء جماعة الإخوان المسلمين على السلطة فى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 , قامت مصر بإستقبال المئات من أخطر الإرهابيين فى العالم , كما قامت بالإفراج عن آلاف الإرهابيين المسجونين فى مصر والمحكوم عليهم باحكام تتراح بين الإعدام والسجن المؤبد , والمنتمين الى أخطر التنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم , ومنها تنظيم القاعدة الإرهابى الدولى وتنظيمات الجهاد و الجماعة الإسلامية .. وهو ما يكشف الكثير من الدلائل حول علاقة جماعة الإخوان المسلمين بتنظيم القاعدة الدولى وبقية التنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم .

وكما ذكرنا فى الجزء الأول من هذه الدراسة , فقد استقبلت مصر يوم 29/2/2012 محمد ابراهيم مكاوى زعيم تنظيم القاعدة الذى حلَ محل اسامة بن لادن بعد مقتله فى مايو 2011 , وتم الإفراج عن مكاوى فور وصوله الى القاهرة بالرغم من انه من أخطر الإرهابيين فى مصر و العالم ومتهم بتهم خطيرة ومنها محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى اديس أبابا عام 1995 ومحاولة قلب نظام الحكم فى مصر والإشتراك فى تفجير مركز التجارة العالمى فى نيويورك عام 2001 والقيام بأعمال إرهابية عديدة فى مصروالخارج .

ومن الغريب ان السلطات المصرية استخدمت كل الوسائل والحيل للإفراج عن قادة الإرهاب فى مصر والعالم , بل ووضعهم فى مركز القادة والزعماء والشخصيات العامة .. والسماح لهم برئاسة الأحزاب وعضوية مجلسى الشعب والشورى .

وفى مثال واضح للسعى الحثيث من السلطات المصرية للإفراج عن قادة الإرهاب , فقد تم الإفراج يوم 17/3/2011 - بلا أى سبب قانونى او غير قانونى - عن المئات من قادة الإرهاب فى مصر والعالم , ومنهم محمد الظواهرى المحكوم عليه بالإعدام فى قضية " العائدون من البانيا " والإنضمام لتنظيم القاعدة الإرهابى ( جريدة الأهرام وجريدة المصريون فى 17/3/2011 ) ولكن بعد ان نشرت الصحف هذا الخبر الغريب, اعيد اعتقال الظواهرى فقط بحجة ان السلطات لم تكن تعرف انه صادر ضده حكم بالإعدام , حتى تم ترتيب الإفراج عنه بعد ذلك وعن بقية قادة الإرهاب بصدور أحكام بالبراءة على جميع الإرهابيين فى مصر ..!!؟؟؟؟ .

كما صدر يوم 2/3/2011 قرار بعفو صحى عن خيرت الشاطرنائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين ورجل الأعمال الإخوانى حسن مالك المتهمين فى قضية التنظيم الدولى للإخوان المسلمين وقيادة الميليشيات العسكرية للجماعة , والمحكوم عليهما بالسجن 7 سنوات ( جرائد المصرى اليوم ومصراوى فى 2/3/2011 )

كما تم الإفراج عن عبود الزمر رجل المخابرات العسكرية الذى خطط لإغتيال الرئيس الأسبق انور السادات , وشقيقه طارق الزمر القيادى البارز فى تنظيم الجهاد الإرهابى , مع 755 من أعضاء تنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية الإرهابية ( جريدة الأهرام فى 17/3/2011 )

وقد عاد الى مصرقادماً من طهران يوم 28/8/2011 محمد شوقى الإسلامبولى شقيق خالد الإسلامبولى قاتل الرئيس الأسبق انور السادات وأحد كبار قادة الإرهاب فى مصر والعالم ( جريدة البديل فى 28/8/2011 ) ولكن بالرغم من انضمامة لتنظيم القاعدة و صدور حكمين بالإعدام عليه فى القضية رقم 25 لسنة 92 والمعروفة إعلاميأً ب " العائدون من افغانستان " وفى القضية رقم 8 لسنة 1998 المعروفة إعلامياً بقضية " العائدون من البانيا " , فقد أصدرت المحكمة العسكرية يوم 26 /2/2012 قراراً بالإفراج الصحى عنه بإدعاء ان حالته الصحية " سيئة " ..!!؟؟؟؟ ( جرائد البديل واليوم السابع فى 26/2/2012 وجريدة المصرى اليوم فى 27/2/2012 ). وشمل قرار الإفراج الصحى القيادى الإرهابى فى تنظيم القاعدة محمد الظواهرى- شقيق قائد تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى - والمحكوم عليه بالإعدام فى قضية " العائدون من البانيا " , وكذلك الرائد عبد العزيز الجمل القائد السابق لجيش حركة طالبان فى افغانستان ..!!؟؟
ولكن تقرير الطب الشرعى الذى صدر بعد عدة أيام من الإفراج الصحى اثبت ان حالة هؤلاء المتهمين مستقرة ولا توجب الإفراج الصحى عنهم ..!!؟؟؟( جريدة الدستور الأصلى فى 1/3/2012 ).

و مع ذلك لم تنتهى المحاولات المتكررة للإفراج عن كبار قادة الإرهاب فى مصر والعالم .. فقد أصدرت المحكمة العسكرية بعد أيام حكماً ببراءة الإسلامبولى والظواهرى والجمل والعشرات من قادة الإرهاب فى مصر والعالم والذين صدرت ضدهم أحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد فى جرائم روعت مصر والعالم وتسببت فى مصرع الآلاف من المصريين والأجانب..!!؟؟ ( جرائد الدستور الأصلى والمصرى اليوم والبديل فى 19/3/2012 ) .

وفى إشارة واضحة على تحول مصر بعد وصول جماعة الإخوان الى الحكم الى ملجأ وملاذ آمن للإرهابيين فى مصر والعالم , فقد توقع طارق الزمر القيادى الإرهابى البارز- عقب الإفراج عنه – عودة كل الإرهابيين (الذين اطلق عليهم صفة الجهاديين ) الموجودين فى الخارج الى مصر .. رافضاً وجود أى مخاوف من عودتهم الى مصر .. مؤكداً ان المناخ فى مصر قد تغير ..!!؟؟؟ ( جريدة الشرق الأوسط اللندنية فى 1/3/2012 ) كما صرح مصدر دبلوماسى بارز لجريدة المصرى اليوم بعد عودة محمد ابراهيم مكاوى زعيم القاعدة الى القاهرة , وقال : { ان عودة مكاوى تأتى فى اطار " مبادرة مصرية " لتسوية أوضاع المصريين المقيمين فى باكستان بشكل غير شرعى ..!!؟؟؟ ( جريدة المصرى اليوم فى 1/3/2012 ) وهو كلام خطير يكشف توجه " النظام الإخوانى " فى مصر لإستقبال وحماية قادة الإرهاب فى مصر والعالم الذين قتلوا آلاف الأبرياء و روعوا الشعب المصرى والعالم كله .

كما سعت مصر لإعادة قادة الإرهاب المسجونين فى الخارج , فقد تعهد الرئيس محمد مرسى بالإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن الذى يقضى عقوبة السجن مدى الحياة فى الولايات المتحدة الامريكية لإشتراكه فى تفجيرات نيويورك وقتل العشرات عام 1993 ( جريدة الأهرام المصرية فى 1/7/2012 وجريدة المصرى اليوم فى 30/6/2012 ).
ومن الغريب ان ادارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما المتحالفة مع جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة فى مصر , قد تجاهلت تماما الإفراج عن محمد الظواهرى وبقية القيادات البارزة فى تنظيم القاعدة الإرهابى والموضوعة على قوائم أخطر الإرهابيين فى امريكا , ولم تطالب مصر بتسليمهم او محاكمتهم عن الجرائم التى ارتكبوها فى حق الولايات المتحدة الأمريكية ..!!؟؟ .

وقد تقدم النظام الإخوانى الحاكم فى مصر بمشروع قانون للعفو عن الإرهابيين والجرائم الإرهابية التى حدثت فى مصر من عام 1976 – وهو العام الذى تأسست فيه الجماعة الإسلامية الإرهابية – الى عام 2011 الذى سيطرت فيه جماعة الإخوان على السلطة فى مصر .. ولكن قيادات سياسية فى مصر رفضت تطبيق هذا القانون على الإرهابيين , واتهمت الأغلبية الإسلامية فى البرلمان بالعمل على تمريره لصالح المتهمين المنتمين للجماعات الإسلامية , وقالوا ان خروج هؤلاء المحكوم عليهم الى المجتمع يمثل تهديداً للأمن القومى المصرى , وان الأغلبية الإسلامية فى البرلمان رفضت تقديم طلبات للعفو عن المتهمين الى المجلس العسكرى لتتيح للإرهابيين الترشح لرئاسة الجمهورية والبرلمان , وقالت قيادات سياسية ان تطبيق هذا القانون يعنى ان من قتل المصريين والرئيس الراحل انور السادات وتلوثت ايديهم بدماء المصريين والأجانب , أصبحوا أبطال و مناضلين مثل نيلسون مانديلا ..!!؟؟ ( جريدة المصرى اليوم فى 2/6/2012 ) .

وكل ماسبق يوضح العلاقة الوثيقة بين جماعة الإخوان المسلمين والتنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم , ومنها تنظيم القاعدة وتنظيم الجهاد الإرهابى وتنظيم الجماعة الإسلامية , وهو ما يفسر السعى الحميم لجماعة الإخوان المسلمين بعد وصولها الى الحكم فى مصر للإفراج عن كل الإرهابيين فى مصرالمحكوم عليهم بالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة , واستقبال قادة الإرهاب فى الخارج وإعادتهم الى مصر لا لمحاكمتهم وعقابهم عن قتلهم الآلاف من الأبرياء فى مصروالخارج , ولكن لحمايتهم وحماية اسرار إنشاء هذه التنظيمات الإرهابية ومنع اى دولة من اعتقالهم ومحاكمتهم وعقابهم وكشف العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين وهذه التنظيمات الإرهابية التى قتلت وذبحت الآلاف من الأبرياء فى مصر و الدول العربية والأجنبية , بل وتحويل هؤلاء القتلة الى قادة وزعماء واعضاء فى البرلمان وقادة احزاب وشخصيات عامة , تملأ اخبارهم الصحف وأجهزة الإعلام المصرية والعالمية ..!!؟؟؟
47  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بعد حكم الإخوان المسلمين .. هل أصبحت مصر ملاذاً للإرهابيين فى العالم ..!!؟؟ في: 10:55 21/07/2012
بعد حكم الإخوان المسلمين .. هل أصبحت مصر ملاذاً للإرهابيين فى العالم ..!!؟؟


جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم   (الجزء الثانى)

دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده
 
بعد إستيلاء جماعة الإخوان المسلمين على السلطة فى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 , قامت مصر  بإستقبال  المئات من أخطر الإرهابيين فى العالم , كما قامت بالإفراج عن آلاف الإرهابيين المسجونين فى مصر  والمحكوم عليهم باحكام تتراح  بين الإعدام والسجن المؤبد , والمنتمين الى أخطر التنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم , ومنها تنظيم القاعدة الإرهابى الدولى وتنظيمات  الجهاد و الجماعة الإسلامية  .. وهو ما يكشف الكثير من الدلائل حول علاقة جماعة الإخوان المسلمين بتنظيم القاعدة الدولى وبقية التنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم .
 
 وكما ذكرنا فى الجزء الأول من هذه الدراسة , فقد استقبلت مصر يوم 29/2/2012 محمد ابراهيم مكاوى زعيم تنظيم القاعدة الذى حلَ محل اسامة بن لادن بعد مقتله فى مايو 2011 , وتم الإفراج عن مكاوى فور وصوله الى القاهرة بالرغم من انه من أخطر الإرهابيين فى مصر و العالم ومتهم بتهم خطيرة ومنها محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى اديس أبابا عام 1995 ومحاولة قلب نظام الحكم فى مصر والإشتراك فى تفجير مركز التجارة العالمى فى نيويورك عام 2001   والقيام بأعمال إرهابية عديدة فى مصروالخارج .
 
 ومن الغريب ان السلطات المصرية استخدمت كل الوسائل والحيل للإفراج عن قادة الإرهاب فى مصر والعالم , بل ووضعهم فى مركز القادة والزعماء والشخصيات العامة  .. والسماح لهم برئاسة الأحزاب وعضوية مجلسى الشعب والشورى .
 
وفى مثال واضح للسعى الحثيث من السلطات المصرية للإفراج عن قادة الإرهاب , فقد تم الإفراج يوم 17/3/2011 - بلا أى سبب قانونى او غير قانونى - عن المئات من قادة الإرهاب فى مصر والعالم , ومنهم  محمد الظواهرى المحكوم عليه بالإعدام فى قضية  " العائدون من البانيا " والإنضمام لتنظيم القاعدة الإرهابى ( جريدة الأهرام وجريدة المصريون فى 17/3/2011 ) ولكن بعد ان نشرت الصحف هذا الخبر الغريب, اعيد اعتقال الظواهرى فقط  بحجة ان السلطات لم تكن تعرف انه صادر ضده حكم بالإعدام ( !!؟؟ )  حتى تم ترتيب الإفراج عنه بعد ذلك وعن بقية قادة الإرهاب بصدور أحكام بالبراءة على جميع الإرهابيين فى مصر  ..!!؟؟؟؟  .
 
كما صدر يوم 2/3/2011  قرار بعفو صحى عن خيرت الشاطرنائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين ورجل الأعمال الإخوانى حسن مالك المتهمين فى قضية التنظيم الدولى للإخوان المسلمين وقيادة الميليشيات العسكرية للجماعة , والمحكوم عليهما بالسجن 7 سنوات  ( جرائد المصرى اليوم ومصراوى فى 2/3/2011 )
 
كما تم الإفراج  عن عبود الزمر رجل المخابرات العسكرية الذى خطط لإغتيال الرئيس الأسبق انور السادات , وشقيقه طارق الزمر القيادى البارز فى تنظيم الجهاد الإرهابى , مع 755 من أعضاء تنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية الإرهابية ( جريدة الأهرام فى 17/3/2011 )
 
وقد  عاد الى مصرقادماً من طهران يوم 28/8/2011 محمد شوقى الإسلامبولى شقيق خالد الإسلامبولى قاتل الرئيس الأسبق انور السادات وأحد كبار قادة الإرهاب فى مصر والعالم ( جريدة البديل فى 28/8/2011 ) ولكن بالرغم من انضمامة لتنظيم القاعدة و صدور حكمين بالإعدام  عليه فى القضية رقم 25 لسنة 92 والمعروفة إعلاميأً ب " العائدون من افغانستان "  وفى القضية رقم 8 لسنة 1998 المعروفة إعلامياً بقضية " العائدون من البانيا " , فقد أصدرت المحكمة العسكرية يوم 26 /2/2012  قراراً بالإفراج الصحى عنه بإدعاء ان حالته الصحية " سيئة " ..!!؟؟؟؟  ( جرائد البديل واليوم السابع فى 26/2/2012 وجريدة المصرى اليوم فى 27/2/2012 ). وشمل قرار الإفراج الصحى القيادى الإرهابى فى تنظيم القاعدة  محمد الظواهرى- شقيق قائد تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى - والمحكوم عليه بالإعدام فى قضية " العائدون من البانيا " , وكذلك الرائد عبد العزيز الجمل القائد السابق لجيش حركة طالبان فى افغانستان ..!!؟؟
ولكن تقرير الطب الشرعى الذى صدر بعد عدة أيام من الإفراج الصحى   اثبت ان حالة هؤلاء  المتهمين مستقرة ولا توجب الإفراج الصحى عنهم ..!!؟؟؟( جريدة الدستور الأصلى فى 1/3/2012 ).

 
و مع ذلك  لم تنتهى المحاولات المتكررة للإفراج عن كبار قادة الإرهاب فى مصر والعالم .. فقد أصدرت المحكمة العسكرية بعد أيام حكماً ببراءة  الإسلامبولى والظواهرى والجمل والعشرات من قادة الإرهاب فى مصر والعالم والذين صدرت ضدهم أحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد فى جرائم روعت مصر والعالم وتسببت فى مصرع الآلاف من المصريين والأجانب..!!؟؟ ( جرائد الدستور الأصلى والمصرى اليوم  والبديل فى 19/3/2012 ) .
 
وفى إشارة واضحة على تحول مصر بعد وصول جماعة الإخوان الى الحكم  الى  ملجأ وملاذ  آمن للإرهابيين فى مصر والعالم , فقد توقع طارق الزمر القيادى الإرهابى البارز- عقب الإفراج عنه – عودة كل الإرهابيين (الذين اطلق عليهم صفة الجهاديين ) الموجودين فى الخارج الى مصر .. رافضاً وجود أى مخاوف من عودتهم الى مصر .. مؤكداً ان المناخ فى مصر قد تغير ..!!؟؟؟ ( جريدة الشرق الأوسط اللندنية فى 1/3/2012 ) كما صرح مصدر دبلوماسى بارز لجريدة المصرى اليوم بعد عودة محمد ابراهيم مكاوى زعيم القاعدة الى القاهرة , وقال : { ان عودة مكاوى تأتى فى اطار " مبادرة مصرية " لتسوية أوضاع المصريين المقيمين فى باكستان بشكل غير شرعى ..!!؟؟؟ ( جريدة المصرى اليوم فى 1/3/2012 )  وهو كلام خطير يكشف توجه " النظام الإخوانى " فى مصر لإستقبال وحماية قادة الإرهاب فى مصر والعالم الذين قتلوا آلاف الأبرياء و روعوا الشعب المصرى والعالم كله .
 
كما  سعت مصر لإعادة قادة الإرهاب المسجونين فى الخارج , فقد تعهد الرئيس محمد مرسى بالإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن الذى يقضى عقوبة السجن مدى الحياة فى الولايات المتحدة الامريكية لإشتراكه فى تفجيرات نيويورك وقتل العشرات عام 1993 ( جريدة الأهرام المصرية فى 1/7/2012 وجريدة المصرى اليوم فى 30/6/2012 ).
ومن الغريب ان ادارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما المتحالفة مع جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة فى مصر ,  قد تجاهلت تماما الإفراج عن محمد الظواهرى وبقية القيادات البارزة  فى تنظيم القاعدة الإرهابى والموضوعة على قوائم أخطر الإرهابيين فى امريكا  , ولم تطالب مصر بتسليمهم او محاكمتهم عن الجرائم التى ارتكبوها  فى حق الولايات المتحدة الأمريكية ..!!؟؟ .
 
وقد تقدم النظام الإخوانى الحاكم فى مصر بمشروع قانون للعفو عن الإرهابيين والجرائم الإرهابية التى حدثت فى مصر من عام 1976 – وهو العام الذى تأسست فيه الجماعة الإسلامية الإرهابية – الى عام 2011 الذى سيطرت فيه جماعة الإخوان على السلطة فى مصر .. ولكن  نشطاء سياسيين فى مصر رفضوا   تطبيق هذا القانون على الإرهابيين , واتهموا الأغلبية الإسلامية فى البرلمان  بالعمل على تمريره  لصالح المتهمين المنتمين للجماعات الإسلامية , وقالوا ان خروج هؤلاء المحكوم عليهم الى المجتمع يمثل تهديداً للأمن القومى المصرى , وان الأغلبية الإسلامية فى البرلمان رفضت تقديم طلبات للعفو عن المتهمين الى المجلس العسكرى لتتيح للإرهابيين الترشح لرئاسة الجمهورية والبرلمان  ,   كما اوضحوا ان تطبيق هذا القانون يعنى ان من قتل المصريين والرئيس الراحل انور السادات وتلوثت ايديهم بدماء المصريين والأجانب , أصبحوا أبطال و مناضلين مثل نيلسون مانديلا ..!!؟؟ ( جريدة المصرى اليوم فى 2/6/2012 ) .
 
وكل ماسبق يوضح العلاقة الوثيقة بين جماعة الإخوان المسلمين والتنظيمات الإرهابية فى مصر والعالم , ومنها تنظيم القاعدة وتنظيم الجهاد الإرهابى وتنظيم الجماعة الإسلامية , وهو ما يفسر السعى الحميم لجماعة الإخوان المسلمين بعد وصولها الى الحكم فى مصر للإفراج عن كل الإرهابيين فى مصرالمحكوم عليهم بالإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة ,  واستقبال قادة الإرهاب فى الخارج وإعادتهم الى مصر لا لمحاكمتهم وعقابهم عن قتلهم الآلاف من الأبرياء فى مصروالخارج  , ولكن لحمايتهم وحماية اسرار إنشاء هذه التنظيمات الإرهابية ومنع اى دولة من اعتقالهم ومحاكمتهم وعقابهم وكشف العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين وهذه التنظيمات الإرهابية التى قتلت وذبحت الآلاف من الأبرياء فى مصر و الدول العربية والأجنبية  , بل وتحويل هؤلاء القتلة  الى قادة وزعماء واعضاء فى البرلمان  وقادة احزاب وشخصيات عامة ,  تملأ اخبارهم الصحف وأجهزة الإعلام المصرية والعالمية ..!!؟؟؟
 
دكتور / سيتى شنوده
20/7/2012
 
 
 




48  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / وداعاً مصر التي نعرفها في: 20:17 19/07/2012
وداعاً مصر التي نعرفها

جمال الغيطانى
لحظة دقيقة، فارقة، تحتاج إلي أقصي قدر من المصارحة الموجعة، لقد وقع ما توجسنا منه، وصلت جماعة الإخوان التي لا يؤمن قادتها بفكرة الوطن إلي ذروة السلطة في بلد لا يعترفون بتاريخه، أو حدوده، أو خصوصيته، أي إنهم يحكمون الآن وطناً لا يعترفون به، إنه مجرد ولاية ضمن ولايات سوف يحكمها الخليفة المنتظر، الذي ربما يكون أحد شيوخ الخليج أو رجل أعمال من ماليزيا، أما العاصمة فهي القدس، هذا ما أعلنه أحد دعاتهم، لحظة فارقة في مسار وطن نودعه فيها إلي حين، وأؤكد إلي حين، فسرعان ما سيكتشف المصريون الكارثة التي اختارها بعضهم في أول انتخابات تجري في تاريخنا الحديث لانتخاب رئيس، وكما يقول المؤرخون المصريون في العصور الوسطي، «لكنها فرحة ما تمت..«

من عجائب مصر التي حيرت العالم بتناقضاتها، قام المصريون بثورة عظيمة في مسار الإنسانية، وكنا ننتظر تطور الأوضاع إلي الأفضل، بداية صعود الدولة، غير أن الأحداث جرت بما لا تشتهي السفن فحادت الآمال عن مرافئها، وكان من نتائج الثورة الأساسية وصول أول رئيس من جماعة الإخوان التي تؤسس لمشروع دولة دينية، أي فشل مشروع الدولة الحديثة التي أسسها محمد علي واستمرت بدرجات متفاوتة من الصعود إلي الهبوط ولكن جوهرها استمر وتضمنته الدساتير المصرية بدءاً من دستور ١٩٢٣ الذي جاء معبراً عن ثورة ١٩١٩، حيث كانت القيادة واضحة، والإطار قويماً، أعني حزب الوفد، وسعد زغلول الذي اختاره الشعب وأضفي عليه أسس وقيم الزعامة، وكان سعد باشا جديراً حقاًّ بها فتحمل النفي والتشريد وتعرض لمحاولات اغتيال، غير أن الثورة انتصرت علي مستويين، الظاهر والباطن، فقد أثمرت واحداً من أعظم الدساتير التي عرفتها مصر في عام ١٩٢٣،

وكان التغير العميق في روح المصريين هو الأثر بعيد المدي الذي أسس لنهضة مصر الروحية التي تجسدت في جميع مجالات الإبداع، المسرح، الموسيقي، الأدب، توفيق الحكيم، يحيي حقي، نجيب محفوظ، حسين فوزي، عيسي وشحاتة عبيد، طاهر لاشين، يوسف وهبي، مصطفي مشرفة في العلم، وطه حسين وأحمد أمين والعقاد وأمين الخولي وصولاً إلي عبدالرحمن الشرقاوي ويوسف إدريس وحتي جيل الستينيات الذي ننتمي إليه، ورغم ان وعينا تفتح مع ثورة يوليو، إلا أننا تكونا مما تبقي من روح ثورة ١٩١٩ الليبرالية، تتلمذنا في الأدب والفكر علي أيدي وأفكار الأسماء الجليلة التي ذكرتها، من لم يعرفهم مباشرة تتلمذ علي نصوصهم، لذلك كان إيمان جيلنا بالحرية عميقاً وحقيقياً وهذا ما دفع بمعظم رموزه إلي المعتقلات والفصل والتشريد، النقطة التي توحدنا فيها مع ثورة يوليو قضية العدل الاجتماعي والتي مثلها عبدالناصر وتخلي عنها السادات واستباحها مبارك، كانت ثورة يناير انفجاراً هائلاً للشعب المصري التقي صدفة مع مجهود مجموعة من الشباب قادوا عملاً منظماً استثمر وسائط الاتصال الحديثة، وسواء كان هذا بدافع منهم أو نتيجة تدريب خارجي فقد أدي الغرض منه ونجح الحشد الذي بدأ عصر يوم الخامس والعشرين.

في نفس الوقت كانت الظروف قد نضجت لبدء الحركة الخاصة للشعب المصري، عندما يتحرك المصريون جميعاً في وقت واحد، من أجل هدف واحد، في اتجاه معين، هنا يتجسد المبدأ المصري القديم الذي ورد في كتاب «الخروج إلي النهار» كتاب مصر القديمة المقدس الذي يحوي أدلة الموتي في المجهول لتستقر أرواحهم إما في الجنة أو النار، يقول المبدأ «هناك، عندما يصبح الكل في واحد» توحد المصريون، كل في واحد، خلال الأيام ما بين الخامس والعشرين من يناير وحتي الحادي عشر من فبراير ثم انفرط عقدهم فتقدم لصوص الثورات كما يحدث في التاريخ، الأكثر تنظيماً، الأكثر دهاء، وهم الاخوان المسلمون الذين يحملون مشروعاً متكاملاً منذ ثمانية عقود لتغيير الدولة المصرية، وهوية المصريين، الرئيس الذي انتخبه بعض المصريين وأعلن فوزه لم يأت بالانتخاب لكي يغادر بانتخابات أخري، لقد جاء كقناع، لآخرين، هؤلاء لديهم مشروع للبقاء، لتأسيس دولة أخري، إذن نحن نقف علي حدود المجهول، لكن المؤكد أن مصر التي عرفتها الإنسانية مهددة بالزوال علي يدي قوة غزو داخلية، ويعلمنا التاريخ أن أبشع أنواع الغزو ما جاء من الداخل.

إحنا بتوع ربنا

لم ينتخب الرئيس المنتمي إلي الإخوان بالديمقراطية لكي يذهب بها، هذا ما تثبته تجربة حماس في غزة، وحماس مجرد فرع للاخوان، ولكن أحياناً يكون للفرع تأثير علي الأصل خاصة إذا مارس خبرة لم يعرفها المنبع، الاخوان لم يمارسوا السلطة إلا من خلال سيطرتهم علي البرلمان ومجلس الشوري، الأول رأسه الدكتور الكتاتني وهو أستاذ في علم الحشرات، والآخر صيدلي يحاول السيطرة علي الصحف القومية منذ تعيينه لحساب جماعته، الملاحظ تمسك قيادات الاخوان لجميع مظاهر السلطة، بل إن الزاوية التي يتم من خلالها تصوير رئيس مجلس الشعب تجعل ملامحه تتحول مع الوقت لتشبه ملامح فتحي سرور، غير أن الثاني القابع في السجن الآن كان أستاذاً للقانون وكان أداؤه أفضل رغم اننا ضقنا به لاستمراره عشرين عاماً كاملة، سنلاحظ التمسك بمظاهر السلطة، بدءاً من باقة الزهور الأجنبية الفاخرة التي يضعها اسماعيل هنية أمامه في الاجتماعات، إلي السيارة الـ«بي. إم دبليو» المصفحة التي تنعم بها الدكتور الكتاتني ولعله يفتقدها الآن إذا كانت سحبت منه، إنهم طلاب سلطة، يريدون السيطرة علي الدولة المصرية أقدم دولة في العالم، كان من السهل خلع أي ملك أو رئيس، مبارك تولت القوات المسلحة أمره ولم يستطع المقاومة، لكن الرئيس المنتمي إلي الإخوان لم يكف طوال الحملة عن ترديد «احنا بتوع ربنا.. »، كيف سيمكن اقصاء من لديه التفويض الإلهي؟ سيكون الثمن فادحاً، خلال الشهور الماضية شهدنا في البرلمان والشوري هموما شكلية تخص الاخوان، ولا تعني بالشعب.

لم تناقش مشاكل الاقتصاد أو البطالة أو القضايا الحيوية التي تمس الأمن القومي للوطنمثل مياه النيل، والحدود الغربية والجنوبية، ذهب الكتاتني وترأس وفد الاعتذار المهين إلي المملكة ولم يفكر في زيارة الحبشة، أداء شكلي باهت، ومظاهر لا تمت إلي الدين الصحيح، مثل رفع الآذان من قبل المرشح الرئاسي في الاسكندرية، ها هو قدأصبح رئيساً فهل سيرفع الآذان أثناء إلقائه خطاب مصر في الأمم المتحدة أو من فوق المحافل الدولية عندما يحين وقت الصلاة؟، غير أن الأمور التي يمكن أن تتسم بالجدية والتي طرحت، تتصل كلها بالسيطرة علي الدولة، مثل قانون توحيد المحاكم الذي يؤدي عملياً إلي إلغاء المحاكم الدستورية، والإدارية، ومجلس الدولة، إن تنوع القضاء المصري مكنه من الوقوف ضد الدكتاتورية في أوقات ومواقف مختلفة، أيضاً محاولة إلغاء الأزهر كمرجعية دينية أساسية لكي تحل مرجعية المرشد مكان الشيخ الجليل الذي يجلس علي قمة أقدم جامعة في العالم، وأحذر منذ الآن أن أحد أهداف الرئيس الاخواني الاستيلاء علي الأزهر، سوف يكون ذلك في إطار سياسة مضادة للثقافة بشكل عام، قوامها فكري، فالاخوان يعتبرون الحضارة المصرية القديمة وثنية ويتخذون منها موقفاً عدائياً، ومن الممكن أن تنظم حملات لتدميرها أو هدها حتي ان لم يجر ذلك في نسق عام فربما يقوم بعض المتعصبين الأشد موقفاً والذين يمكن أن ينشقوا عن الاخوان بذلك، هذا ما نراه في اليمن والصومال، بعد إضعاف الدولة المصرية واستباحتها يمكن أن يجري كل شيء، وأن يقع أي محظور يمكن القول الآن باستحالته، سوف تزداد الرقابة علي الأعمال الفنية والثقافية، سواء كانت محلية أو أجنبية، ولذلك من المتوقع أن تفقد مصر آخر ما تبقي لها من قواها الناعمة.

تلك القوي التي وفرت لها الريادة بدون اقتصاد قومي، أو قوة مسلحة جبارة، الدور الثقافي لا يتوافر إلا عبر تراكم طويل، وهذا الدور بدأ منذ آلاف السنين، مصر أهدت الإنسانية منذ فجر التاريخ أعظم اكتشافين، وجود الخالق سبحانه وتعالي عندما آمن المصريون أن هذا الوجود لم يأت صدفة، وأن ثمة من يدبر الأمر، جاء ذلك عبر تأمل طويل لا نعرف كم استغرق بالضبط، شروق الشمس وغروبها، مواقع النجوم، جريان النهر في مسار مرسوم وفيضانه في وقت معلوم، أما الثاني فهو الكتابة، مصر هي التي اخترعت الأبجدية قبل سومر وبابل في العراق القديم، هذا ما أثبتته الكشوف العلمية التي أجريت وتم التوصل إليها في السنوات الأخيرة، آثار مصر التي تشكل ثلثي ما وصل إلي الانسانية في العصر الحالي لا نعرف مصيرها مع دولة أخري تعتبر التماثيل محرمة والتصوير ضد العقيدة.

في هذه الدولة الدينية لن تكون هناك حرية للإبداع، لا الأدبي ولا الفني، سيتم تحديد شروط مسبقة، وستكون الرقابة في المناخ، في الهواء، أمام المبدعين طريقان لا ثالث لهما، إما الهجرة إلي أرض الله الواسعة، أو البقاء وتحمل ما سيلاقونه، وبالنسبة لي فلم يتبق من العمر إلا ثمالة، وعندما كنت في ذروة الشباب تعرضت مع صحبي لظروف صعبة، تحملنا المعتقل والتعذيب والفصل من العمل، وكانت العروض تصلنا، مغرية، جاذبة، استجاب البعض وبقي آخرون في السفينة، وكنت من هؤلاء، ويعز عليّ الآن رؤية الوطن الذي عشنا فيه وأحببنا ثراه، ومشينا بحرص علي ترابه لأن هذه الذرات ليست إلا ما تبقي من أجدادنا وآبائنا، ولسوف نصير إلي ما صاروا إليه، هذا الوطن يتغير ويتبدل، وتتهدم مؤسساته التي شيدت عبر آلاف السنين بأيدي أبنائه الذين أتوا بأناس لا يؤمنون بوجود الأوطان. حقاًّ، إننا جيل تعس الحظ، فلا يكفي ما عرفناه من صعاب، بل يشاء حظنا العاثر أن نري نهايات الأشياء التي شكلت مجد هذا البلد.

لذلك لا أبالغ عندما أقول وداعاً لمصر التي عرفناها ونحن نتوجه إلي المجهول مع رئيس مرؤوس، هذا جديد في حكم مصر، كان الحاكم في مصر ذروة الهرم، لأول مرة نحكم برئيس له رئيسان، الأول حقيقي، بيده القوة المادية، والآخر روحي له الولاية والتوجيه فكيف يستقيم الحال، هذا مستحدث في مصر، ومن سمات الدولة البديلة التي تتقنع بالدين، والتي ستشهد من المفاسد ما يتضاءل إلي جانبه أشنع ما عرفناه، ولنا في واقعة الشيخ السلفي والفتاة الفقيرة مثالاً، أما الدول الثرية المحكومة بالشيوخ حولنا فما يجري فيها تقشعر له الأبدان، وفي السنوات الأخيرة بدأ الأدب السعودي الجريء يكشف عن أهوال وغرائب، فليقرأه من يشاء ليعرف إلي أي مصير نتجه؟

الأقليات والمؤسسات الأهم

ينتظر الأقباط وضعاً صعباً، كان المجتمع المصري أكثر عمقاً وإنسانية وتنوعاً عندما عاش فيه الأجانب إلي جوار المصريين، بل إننا خسرنا اليهود الذين خرجوا إلي بلدان العالم مضطرين نتيجة ضغوط غير مباشرة وليس قراراً بالطرد، بشر ولدوا في مصر ومعهم معتقداتهم، لا أحد يختار دينه عند الميلاد، بل يكون علي دين آبائه فما ذنبهم؟، لا نريد تكرار ذلك، أقول هذا لأن عملية هجرة واسعة تجري الآن من الأقباط، وبالتحديد إلي الولايات المتحدة وكندا، قالها علانية أحد السلفيين، الأقباط أكثر من عشرة ملايين، عددهم الفعلي لا يقل عن ذلك، وإن كانت الدقة مفقودة حتي في الاحصائيات الرسمية، سوف يهاجر منهم الأثرياء والقادرون.

لكن ما أرفضه أن يتحول مواطنون مصريون إلي الدرجة الثانية في ظل الدولة الدينية، لقد كانت الدولة الحديثة التي نودعها الآن تقوم علي المساواة حتي في أحط ظروفها، أحد قادة الاخوان والمفروض أنه من أفضل عناصرهم صرح منذ أيام أن النوبيين غزاة، وهذا خطير، يدعم حجج الانفصال لدي بعض المتطرفين، ويعمق الهوة، ويهين فصيلاً من أنقي وأعرق البشر في مكونات الشعب المصري الموحد منذ آلاف السنين، وهذا التصريح إنما يكشف عن العقلية العنصرية لدي قادة الاخوان.

من يتتبع جهود الإخوان في الشهور الماضية سيجد أنها كانت متجهة إلي مؤسستين رئيسيتين من مكونات الدولة، الداخلية ولهم معها ثأر، فهي الجهة المختصة بهم منذ تأسيس حسن البنا للجماعة عام ١٩٢٨، وتعتبر الأجهزة المختصة في الوزارة من أعرق أجهزة العالم خبرة بالاخوان، وقد تم تدمير أمن الدولة في ظروف غامضة، وهذا عمل خطير من سلبيات الأحداث ندفع ثمنه الآن ولا يعرف أحد علي وجه الدقة من قام به، الجهاز المنحرف يمكن تقويمه،لكن تدميره يدخل في مفهوم الانتحار، الاخوان يسعون إلي الداخلية، وأجد متابعة وملاحظة قرارات المرشد وخيرت الشاطر عبر الرئيس الجديد، أما المؤسسة الرئيسية في سعي الاخوان لتبديل هوية الدولة فهو الجيش، للاخوان ميليشيات عسكرية منظمة، والسلاح الثقيل يتدفق علي مصر عبر جبهة حدودية طولها ألف كيلو متر من الغرب حيث تتحكم الجماعات المستغلة للدين في ليبيا، وفي الجنوب يقوم نظام البشير الذي ضحي بالجنوب وقبل الانفصال للبقاء في السلطة، وفي سيناء تزداد الجماعات الأصولية الجهادية تمركزاً وتلك عون للاخوان، الأمل الحقيقي في الحفاظ علي الدولة المصرية التي أسسها محمد علي، أعني ما تبقي منها هو الجيش، الجيش المصري هو الجيش العربي الوحيد الذي مازال متماسكاً قوياً، فهل يسعي الاخوان لمحاولة تقويضه من الداخل؟ لهذا حديث آخر لعلي أخوض فيه يوماً.

يبقي أمر، لقد فكرت قبل أن أبدأ هذه اليوميات الوداعية لمصر التي نعرفها قبل اتجاهنا إلي مصر أخري مجهولة، لا يظهر من جبلها الغاطس إلا الرئيس المنتخب والشاطر ومن ورائهما المرشد، سألت نفسي، هل من اللياقة مقابلة الرئيس الجديد، أول رئيس مصري يختاره الشعب «الشعوب تخطئ في كثير من الأحيان» بمثل هذه اليوميات؟، أليس من المنطقي الصبر قليلاً حتي نري الافعال، غير أن متابعة خطوات الاخوان في محاولاتهم السريعة لالتهام مؤسسات الدولة والسيطرة علي مفاصلها، وكذلك حركة وأقوال الرئيس الجديد عندما كان مرشحاً، تجعل الأيام القادمة بادية الإشارات، واضحة العبارات، لذلك آثرت الصدق مع النفس ومع القراء، فعندما تتهدد الأوطان يكون الالتزام باللياقة نوعاً من الخيانة خاصة عندما نري بأعيننا الوطن الذي نعرفه ماضياً إلي غروب مبين.

من ديوان الشعر العربي:

يقول المؤرخ الشيخ محمد أحمد بن اياس الحنفي المصري في قصيدة نظمها مع دخول الغازي السفاح سليم العثماني إلي مصر عام ٧١٥١ ميلادية:

نوحوا علي مصر لأمر قد جري

عمت مصيبته كل الوري


 قصيدة كاملة في كتابه ( بدائع الزهور في وقائع الدهور )

 

د . سيتى شنوده
seti77@gmail.com

49  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإخوان.. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟ ( الفصل الثانى ) في: 17:27 29/06/2012
الإخوان.. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟ ( الفصل الثانى )

سيتى شنوده

انتابت المصريين الدهشة من القرار المفاجئ يوم 29/2/2012 بالإفراج عن المتهمين الأمريكان فى قضية التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان فى مصروالسماح لهم بالسفر بدون أى سبب واضح وبدون أى توضيح من السلطات المصرية , وتساءل الدكتور محمد سليم العوا استاذ القانون والمرشح لرئاسة الجمهورية وطالب : { بأن يكون المجلس العسكرى على قدر من الشجاعة ويخرج ليقول لنا ماذا أخذت مصر لحل هذه المشكلة سياسياً } ( جريدة البديل المصرية – 3/3/2012 )..!!؟؟ كما قالت الصحفية و الناشطة الحقوقية نوارة نجم فى مقالها بجريدة التحرير الصادرة فى 3/3/2012 عن الحل المفاجئ لقضية المتهمين الأمريكان وسفرهم الى أمريكا : { هناك شئ غامض فى قضية التمويل الأجنبى و لا أدعى ان لدى تفسيراً لما حدث .. لكننى أدعى أن هناك شيئاً " عفناً " فى هذه الحملة منذ بدايتها ..} ..!!؟؟

و كما ذكرنا فى الفصل الأول من هذه الدراسة , فقد أعلن التلفزيون المصرى ووكالة انباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية ووكالات الأنباء العالمية عن وصول محمد ابراهيم مكاوى الزعيم المصرى لتنظيم القاعدة الى مطار القاهرة الدولى صباح يوم الأربعاء 29/2/2012 , وبعد وصول مكاوى بساعات أعلنت السلطات المصرية عن رفع حظر السفر المفروض على المتهمين الأمريكان, بعد أكثر من شهرين من وصول هذة الأزمة بين مصر وأمريكا الى طريق مسدود , وفى اليوم التالى مباشرة سافر المتهمون على متن طائرة عسكرية أمريكية وصلت الى القاهرة فى اليوم السابق ..
وقد أشاد الكونجرس الأمريكى فى اليوم التالى بدور جماعة الإخوان المسلمين فى حل المشكلة وسفر المتهمين الأمريكان الى موطنهم ( جرائد اليوم السابع ونيويوك تايمز و المصرى اليوم والشروق فى 2/3/2012 )

* وقال مكاوى فور وصوله الى القاهرة انه عاد الى مصر بمساعدة السفارة المصرية فى باكستان التى اتصلت به و طلبت منه العودة الى مصر وقامت بإصدار وثيقة سفر له كما قامت بحجز تذكرة الطائرة الى مصر, وانه اشترط عليهم ضمانات خاصة لعدم التحقيق معه اذا عاد الى مصر..!!؟؟؟ (موقع قناة العربية و جريدة الشروق فى 29/2/2012 وجريدة الشرق الوسط فى 1/3/2012 )

* و من الغريب – والمريب - ان مكاوى رفض ان يتم تصويره عقب وصوله الى المطار , كما رفضت الأجهزة الأمنية المصرية تصويرة او نشر صورة له او صورة لوثيقة السفر الخاصة به ( جريدة المصرى اليوم وجريدة الشروق فى 29/2/2012 ) ..!!؟؟؟ فإذا كان مكاوى ليس هو زعيم القاعدة وليس هو الإرهابى المطلوب عالمياً , فلماذا رفض التصوير ليكشف حقيقة شخصيته .. ولماذا رفضت الأجهزة الأمنية المصرية تصويرة او نشر أى مستند يؤكد حقيقة المتهم الذى تم القبض عليه فى مطار القاهرة ..!!؟؟؟


* وقد نفى محمد ابراهيم مكاوى ( سيف العدل ) عن نفسه كونه زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى , وقال ان شخص آخر يدعى محمد صلاح الدين زيدان يستخدم نفس الكنية ( سيف العدل ) هو زعيم القاعدة الذى تولى القياده بعد مصرع بن لادن , كما قال مكاوى ان علاقته بتنظيم القاعدة كانت " علاقة إنسانية !؟ " وانه عاد الى القاهرة " ليعيش فى سلام !؟ " وليواجه الإتهامات الموجهة ضدة ( جريدة الوفد فى 29/2/2012 وجريدة البديل فى 1/3/2012 )
وقامت بعد وصول مكاوى الى القاهرة حمله صحفية اشتركت فيها أجهزة أمنية مصرية وقيادات فى تنظيم الجهاد وتنظيم الجماعة الإسلامية وغيرها من التنظيمات الإرهابية للدفاع عن مكاوى ونفى أى علاقة له بتنظيم القاعدة والتأكيد على ان الزعيم الحقيقى لتنظيم القاعدة هو محمد صلاح الدين زيدان (العربية فى 29/2/2012 وجريدة الشرق الأوسط فى 1/3/2012 )


* ولكن جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 1/3/2012 أجرت تحقيق صحفى مع حسن , شقيق محمد صلاح الدين زيدان , الذى قال انه وأسرته لا يعلمون شيئاً عن شقيقه الذى انقطعت أخباره منذ 23 سنة منذ ان سافر الى السعودية عام 1989 , كما انهم لم يتلقوا أى اتصال او رسالة منه طوال هذة المدة تفيد انه على قيد الحياة , ونظراً لتغيبه طوال هذه السنوات فانهم توجهوا الى محكمة الأسرة واستخرجوا إعلام وراثة يثبت ان شقيقهم محمد صلاح الدين زيدان فى عداد المتوفيين .. كما قال الشيخ شريف هزاع - وهو " شيخ " زيدان - لنفس الجريدة ان زيدان خريج كلية التجارة جامعة شبين الكوم و عرف عنه الإلتزام الشخصى والميل الى العزلة ولكنه لم ينضم لتنظيم الجهاد .

* وكانت محطة التلفزيون الأمريكية سى إن إن قد ذكرت فى 18/5/2011 - وبعد مقتل بن لادن بعدة أيام - أنه تم تعيين محمد ابراهيم مكاوى قائداً لتنظيم القاعدة خلفاً لبن لادن , وهو نفس ما اوردته جريدة البديل المصرية الصادرة فى نفس اليوم فى تقرير قالت فيه ان أمريكا تتهم مكاوى ( سيف العدل ) بتدريب خاطفى الطائرات فى 11 سبتمبر 2001 كما تتهمه بتدريب مقاتلين صوماليين قتلوا 18 جندياً أمريكياً فى مقديشيو عام 1993 , كما قالت الجريدة ان تولى المصرى مكاوى لهذا المنصب هو خطوة نحو تولى المصريين قيادة رسمية لما يسمى بالإرهاب العالمى ..


وهو ما يؤكد ان زيدان الذى حاولت الأجهزة الأمنية المصرية تلفيق تهمة قيادة تنظيم القاعدة له - لإبعادها عن مكاوى- هو شخص لا يمت لتنظيم القاعدة بأى صله , وانه اختفى منذ عام 1989 و انقطعت أخباره منذ 23 عام بعد ان سافر الى السعودية ولم يظهر اسمة فى أى خبر منذ ذلك التاريخ وصدرت له شهادة وفاة من المحكمة المصرية , ويؤكد كذلك ان الزعيم الحقيقى لتنظيم القاعدة الإرهابى هو محمد ابراهيم مكاوى المتهم الذى وصل الى القاهرة يوم 29/2/2012 والذى تم الإفراج عنه فور وصوله ..!!؟؟؟
]وهو ما يؤكد ان زيدان الذى حاولت الأجهزة الأمنية المصرية تلفيق تهمة قيادة تنظيم القاعدة له - لإبعادها عن مكاوى- هو شخص لا يمت لتنظيم القاعدة بأى صله , وانه اختفى منذ عام 1989 و انقطعت أخباره منذ 23 عام بعد ان سافر الى السعودية ولم يظهر اسمة فى أى خبر منذ ذلك التاريخ وصدرت له شهادة وفاة من المحكمة المصرية , ويؤكد كذلك ان الزعيم الحقيقى لتنظيم القاعدة الإرهابى هو محمد ابراهيم مكاوى المتهم الذى وصل الى القاهرة يوم 29/2/2012 والذى تم الإفراج عنه فور وصوله ..!!؟؟؟


* وعلى افتراض صحة الأقوال التى تدعى ان مكاوى ليس هو زعيم القاعدة , فلماذا تم الإفراج عنه فور وصوله الى القاهرة بدون كفالة ( !؟ ) بالرغم من ان الاجهزة الأمنية أوضحت ان مكاوى متهم فى عدة قضايا منها محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى أديس أبابا عام 1995 , وقضية العائدون من أفغانستان, و قضية محاولة قلب نظام الحكم , والقضية رقم 401 لسنة 87 المعروفة بإعادة تنظيم الجهاد, والقضية رقم 502 لسنة 1994 , كما قالت التحقيقات التى باشرها المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابة امن الدولة العليا ان مكاوى الذى وصل الى القاهرة و البالغ من العمر 50 عاماً كان يعمل بالقوات الخاصة المصرية قبل ان ينضم الى تنظيم الجهاد الإسلامى الذى قاد مع الجماعة الإسلامية اعمال إرهابية مسلحة خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضى , ثم غادر مصر فى الثمانينات الى أفغانستان لينضم الى صفوف المجاهدين الأفغان , كما اتهمت النيابة مكاوى بمسؤليته عن العمليات المسلحة لتنظيم القاعدة والضلوع فى تدبير إغتيالات للقادة الأمنيين والهجوم على منشآت سيادية (جريدة الأهرام وجريدة المصرى اليوم فى 29/2/2012 وجريدة اليوم السابع فى 29/2/2012 و 1/3/2012 )

فما هو السر الذى جعل السلطات المصرية تقرر الإفراج عن محمد ابراهيم مكاوى فور صوله الى القاهرة , وبدون ان يتم حبسه يوم واحد , وبدون أى كفالة أو أى ضمانة للقبض عليه مرة أخرى اذا اقتضت ذلك ظروف التحقيق فى الجرائم المنسوبه اليه ..!!؟؟؟
هذا مع العلم ان من يتم القبض عليه فى بعض مخالفات المرور فى مصر يتم حبسه على الفور ولا يتم الإفراج عنه حتى يتم تنفيذ العقوبة المقررة ضدة .. فما بالكم بمتهم موضوع اسمة ضمن أخطر 10 إرهابيين فى العالم , وأهم الإرهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى (جريدة اليوم السابع فى 29/2/2012 و جريدة الشرق الأوسط فى 1/3/2012 ) ومتهم بتزعم تنظيمات ارهابية محلية ودولية وقتل الآلاف من المصريين والأجانب ومحاولة قلب نظام الحكم فى مصروالإشتراك فى محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك وغيرها من الجرائم , الى جانب تشويه سمعة مصر والمصريين فى العالم كله ..!!؟؟؟؟

ولماذا رتبت الأجهزة الأمنية فى مصر بالتنسيق مع جماعة الإخوان المسلمين عودة زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى الى مصر ووفرت له كل سبل الراحة والأمان وأفرجت عنه فور وصوله الى القاهرة..!!؟؟ هل لحمايته ومنع وصول أى دوله اليه والتحقيق معه ومعرفة أسرار خطيرة , تسعى السلطات المصرية وجماعة الإخوان المسلمين الى حجبها عن العالم ,عن علاقتها منذ سنوات طويله بإنشاء تنظيم القاعدة الإرهابى الذى نشر القتل والذبح والدمار فى العالم كله .. !!؟؟

ولماذا تسترت الولايات المتحدة الأمريكية – تحت إدارة الرئيس أوباما المتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين- على حماية السلطات المصرية لأهم إرهابى فى العالم , ووافقت على تنفيذ المسرحية المتفق عليها بين الطرفين , لقبول امريكا وصول مكاوى الى مصر والتخلى عن القبض عليه ومحاكمته , مقابل الإفراج عن المتهمين الأمريكان , وهو الإتفاق الذى تم فى الزيارة التى قام بها السيناتور الأمريكى جون ماكين لقيادات جماعة الإخوان المسلمين قبل اسبوع واحد من وصول مكاوى .. مع ان أمريكا كان لديها وسائل وطرق أخرى عديدة للإفراج عن مواطنيها .. !!؟؟؟؟
فهل هى مصلحة متبادلة بين الطرفين لدفن أسرار خطيرة تدين السلطات المصرية والأمريكية وجماعة الإخوان المسلمين تتعلق بتنظيم القاعدة والإرهاب العالمى ..!!؟؟


دكتور / سيتى شنوده
28/6/2012

50  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / فى أول يوم لفوز مرسى :مسلمون يمنعون أقباطا من الصلاة بالعامرية .. والشرطة تنصح الكاهن بتنفيذ مطالبهم في: 10:03 26/06/2012
مسلمون يمنعون أقباطا من الصلاة بالعامرية .. والشرطة تنصح الكاهن بتنفيذ مطالبهم

القاهرة في 25 يونيو /إم سي إن/

أبدى أقباط قرية البصرة بالعامرية في الإسكندرية- مصر، استيائهم ومخاوفهم من تعرضهم لهجمات وتمييز جديد يتعلق بحرية شعائرهم في ظل وصول الإخوان للحكم بعد بدء بوادر أزمة وقعت الجمعة الماضية بعد أن قام مسلمو القرية بالتجمهر حول كنيسة " القديس ونس " اثناء صلاة القداس الالهى الذي كان يترأسه القمص ساويرس كاهن الكنيسة، مطالبين طرد الأقباط الزائرين للكنيسة قبل استكمال الصلاة، ومهددين بحرق الكنيسة إذا لم يستجب لمطالبهم ومنع أى رحلات من خارج القرية لزيارة الكنيسة التى يتواجهون إليها اثناء زيارتهم لدير مارمينا العجايبى بالكنج مريوط القريب من الإسكندرية.

لم يجد كاهن الكنيسة طريقة سوى الاستجابة لمطالبهم بعدما أجرى اتصالا بقسم شرطة العامرية لنجدته فكان رد القسم " خلاص حل المشكلة وبلاش تخلى اتوبيسات تانى تيجى تزور الكنيسة"، فقام على أثر هذا كاهن الكنيسة باخراج الأقباط الزائرين من مناطق مختلفة بالإسكندرية قبل إكمال صلاة القداس، واثناء خروج المصلين متوجهين لاستقلال " الحافلات " قام بعض المسلمين بقذفهم بالطوب اثناء تحرك الاتوبيسات لمغادرة القرية .

وعقب رحيل الزائرين توجه وفد من السلفيين والمتشددين إلى الكاهن وإلزامه بعدم استقبال أى زيارات أخرى للكنيسة وإلا سيتم هدمها، ولم يجد الأقباط وسيلة أخرى في ظل الظروف التي تمر بها باللبلاد حسب ما قاله أحد أقباط القرية إلا الانصياع لفرض قيود على حريتهم، مبديا تخوفه من حكم الإخوان المسلمين والذى سيتزايد كلما تمكن الإخوان من مؤسسات الدولة ليمارس عليهم قيودا أخرى تحد من حرية ممارسة شعائرهم.

وأمام هذه الأزمة دعا نشطاء أقباط بالقاهرة بعض أعضاء مجلس الشعب المنحل وصحفيين للسفر للقرية يوم الجمعة المقبلة لحل الأزمة. وحملت الدعوة شعار "أنا رايح أزور بيت ربنا واتغدى مع اخوتى المسلمين هناك"، معلنين عن تنظيم رحلة للكنيسة.

وتم توجيه الدعوة لشخصيات حقوقية وسياسية وتأكد مشاركة دكتور ايهاب رمزى و خالد حنفى عضوا مجلس الشعب المنحل في الوقت الذي ما تزال الدعوات توجه للمستنيرين للمشاركة في تصحيح مفاهيم تهدد التعايش المشترك بين الأقباط والمسلمين لاسيما بعد تولى الدكتور محمد مرسى رئاسة الجمهورية.
51  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / لعبة الإخوان .. والمجلس العسكرى ..والإنتخابات الرئاسية فى مصر..!!؟؟ في: 12:52 13/06/2012
لعبة الإخوان .. والمجلس العسكرى ..والإنتخابات الرئاسية فى مصر..!!؟؟

بقلم دكتور سيتى شنوده
 
          كانت نتيجة الإنتخابات الرئاسية فى مصر التى اُعلنت فى مايو الماضى صادمة لجماعة الإخوان المسلمين   وبقية تيار الإسلام السياسى المتحالف معها بعد فقدانهم الملايين من الأصوات التى حصلوا عليها فى الإنتخابات البرلمانية الأخيرة و  التى مكنتهم من الفوز بمعظم مقاعد مجلسى الشعب والشورى .. فبعد حصول الإخوان والسلفيين على أكثر من  80 % من الأصوات الإنتخابية  فى الإنتخابات البرلمانية التى اُعلنت نتيجتها  فى شهر يناير الماضى , حصلوا بعد شهور قليلة على حوالى 20 %  فقط فى الإنتخابات الرئاسية.
       ويأتى ذلك بعد تراجع شعبية جماعة الإخوان المسلمين وتيار الإسلام السياسى المتحالف معها  بعد ممارساتهم الصادمة فى الشهور القليلة الماضية فى البرلمان ووقوفهم ضد الثوار وتجاهلهم مطالب ثورة يناير 2011 وتجاهلهم القصاص لدماء أكثر من 2000 من شهداء الثورة بل وعرضهم على لسان الدكتور محمود غزلان المتحدث بأسم جماعة الإخوان المسلمين إصدار قانون لحصانة المجلس العسكرى المسئول عن قتل هؤلاء الشهداء من العقاب  مقابل دفع "  الدية " لأهالى الشهداء.. ( جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 3/1/2012 )الى جانب تقديمهم مشروع قانون لتشديد عقوبة التظاهر السلمى , و رفضهم قانون للعفو عن الضباط الذين انضموا للثورة , ورفضهم لقانون منع المحاكمات العسكرية للمدنيين .. بل تقديمهم مشروع قانون لمنع معاقبة المتحرشين جنسياً بالسيدات والفتيات فى مصر ..!!؟؟؟  وقد وصل الأمر ولأول مرة فى مصر الى خروج مظاهرات  متعددة من عشرات الآلاف من المصريين منددة بجماعة الإخوان وتنادى بسقوط الإخوان وحكم العسكر  ..وظهرت نتيجةالإنتخابات الرئاسية لتعلن فوز الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق بأصوات تقارب الأصوات التى حصل عليها الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين  ودخول كليهما جولة الإعادة التى ستجرى  يوم 16 من هذا الشهر .
 
        ولكن فى بداية هذا الشهر وتحديداً يوم 2/6/2012 صدر الحكم على الرئيس السابق حسنى مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلى  بالسجن المؤبد وتبرئة كل القيادات الأمنية المسئولة عن قتل شهداء الثورة , ومن وقتها تشهد مصر مظاهرات عارمة منددة بالحكم وبالنظام السابق وبأحمد شفيق المنافس القوى لجماعة الإخوان المسلمين , والذى كانت كل التوقعات ترجح فوزه فى إنتخابات الرئاسة الأسبوع القادم  ..!!؟؟؟
فهل تم إختيار توقيت إعلان الأحكام فى قضية مبارك وتبرئة كل القيادات الأمنية المسئولة عن قتل المتظاهرين  - فى هذا الوقت تحديدأ - لقلب موازين القوى ضد أحمد شفيق وترجيحها لصالح مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين بعد ان انخفضت شعبية الجماعة بصورة واضحة  وزاد تأييد المرشح المنافس أحمد شفيق ,  لا حباً فيه ولكن كراهيةً وخوفاً من دولة الإخوان   وميليشياتها العسكرية , التى ظهرت للعلن واعتدت على شباب الثورة يوم  31 يناير 2012 امام مجلس الشعب , وقبلها فى جامعة الأزهر يوم 10 ديسمبر 2006 ( جريدة المصرى اليوم فى 11/12/2006 ) الى جانب الميليشيات التى أعلن مرشد الإخوان السابق مهدى عاكف عن استعداده لإرسال عشرة الآف مقاتل منها  مدرب على اعلى مستوى   للقتال  فى جنوب لبنان       ( موقع العربية ووكالة الأنباء الفرنسية يوم 3/8/2006 وجريدة الجمهورية المصرية يوم 6/8/2006 )   ..!!؟؟ وهل كان إعلان الأحكام الصادمة للشعب المصرى فى هذا التوقيت هو حبل النجاة الذى ألقاه المجلس العسكرى " الإخوانى " الحاكم فى مصر لجماعة الإخوان المسلمين المتحالف معها لكى يمكنها من الوصول الى حكم مصر .. خاصة ان المجلس العسكرى قد تحالف مع جماعة الإخوان منذ بداية  ثورة يناير 2011   لإنهاء الثورة ووأدها فى بدايتها مقابل إعطاء الشرعية للجماعة والتصريح بحزب رسمى لها , وهو ما حدث فعلاً وتم تنفيذه حرفياً   ( جريدة المصرى اليوم وجريدة الوفد فى 31/3/2011 )
 
وكان أبلغ دليل على تحالف المجلس العسكرى الوثيق مع جماعة الإخوان المسلمين وسعيه لوصولها الى الحكم هو تغاضى المجلس وسكوته  عن كثير من الأشياء الخطيرة التى صدرت عن جماعة الاخوان فى الشهور الماضية ومنها  :
1-  إعلان خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين علانية  فى حديثة مع قناة بى بى سى العربية يوم 19/4/2012  عن رصد الجماعة لمكالمات تليفونية بين المجلس العسكرى واللجنة العليا للإنتخابات لإستبعاد بعض المرشحين - وهو ما يدخل فى باب التجسس على أجهزة الدولة - ومع ذلك   سكت المجلس العسكرى تماماً و لم تتم محاكمة الشاطر أو حتى سؤاله عن هذه الأقوال الخطيرة  التى تثبت وجود جهاز مخابرات خاص لجماعة الإخوان المسلمين و إختراق الجماعة للأجهزة المخابراتية والأمنية فى مصر .. !!؟؟
2- ظهور ميليشيات مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين امام مجلس الشعب يوم 31 يناير 2012    وتصديها لمظاهرة سلمية ضمت  شباب الثورة ولجنة الحريات التابعة لنقابة المحاميين وطلاب الجامعات حاولت الوصول الى مجلس الشعب لتقديم بيان لنواب الشعب بطلبات  الثوار .. ولكن قامت ميليشيات الإخوان المسلحة بالتعدى على الرجال والنساء بالصواعق الكهربية والجنازير والسكاكين وإصابة العشرات منهم   ومنعهم من الوصول الى مجلس الشعب . . والغريب ان ميليشيات الإخوان لم تظهر أيام الثورة ولم تظهر لحماية المتظاهرين الذين تم قتلهم وسحلهم وفقأ عيونهم وهتك عرض الرجال والنساء منهم ..!!؟؟؟.
3- تستر المجلس العسكرى وكل الأجهزة الأمنية المصرية على الزيارة السرية التى قام بها مدير المخابرات القطرية  وبعض قادة حركة حماس للقاهرة  ومباحثاتهم  مع قادة جماعة الإخوان المسلمين اثناء الإنتخابات الرئاسية المصرية بالرغم من أن لقاء قادة الإخوان السرى مع مدير مخابرات أجنبية هو عمل من أعمال الخيانة العظمى ..!!؟؟  وقد قام عدد من النواب   بتقديم بيانات احتجاج الى وزراء الداخلية والخارجية فى مجلس الشعب حول هذا اللقاء السري مع قادة الإخوان ,  كما تم تقديم بلاغ للنائب العام المصرى للتحقيق فى هذا الشأن   ( جريدة الفجر فى 29/5/2012 و جريدة البديل واليوم السابع فى 3/6/2012 وجريدة الدستور فى 6/6/2012 ) .
4- سكوت المجلس العسكرى عن تغلغل جماعة الإخوان المسلمين فى الجيش المصرى والأجهزة الأمنية والمخابرات .. فقد استطاع الإخوان تجنيد الرجل الثانى فى المخابرات الحربية اللواء عباس مخيمر نائب مدير المخابرات الحربية ومدير جهاز الأمن الحربى الذى ترشح على قائمة حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين فى الإنتخابات البرلمانية  الأخيرة , وقدمته الجماعة مرشحاً وحيداً لرئاسة لجنة الدفاع والأمن القومى فى مجلس الشعب , والتى يتولى رئاستها حالياً ( جريدة الدستور الأصلى – 20/2/2012 )
5 - التغاضى عن التمويل الأجنبى لجماعة الإخوان المسلمين , ففى الوقت الذى قامت قوات من الشرطة والصاعقة بالهجوم على 17 من منظمات المجتمع المدنى والقبض على 43 من العاملين فيها بتهمة تلقى تمويل أجنبى , تغاضى المجلس العسكرى تماماَ عن ملايين الجنيهات و الدولارات التى تصل الى جماعة الإخوان المسلمين من دول خليجية , فقد تلقت جمعية أنصار السُنة التابعة لجماعة الإخوان أكثر من 295 مليون جنية من مؤسسات قطرية وكويتية فى خلال عدة أشهر فقط ( بوابة الأهرام – 21/12/2011 )  هذا عن جمعية واحدة من الجمعيات  التابعة للإخوان ومن دولتين خليجيتين فقط , فماذا عن بقية الجمعيات الإخوانية وبقية الدول الخليجية ..!!؟؟  ومع ذلك صمت المجلس العسكرى " الإخوانى " تماماً عن هذا التمويل الأجنبى المشبوه..!!؟؟
6 -  الموافقة على تدريب ميليشيات الإخوان فى وزارة الداخلية وتشكيل فرق أمنية من شباب الإخوان وحزب النور السلفى , فى سابقة هى الأولى من نوعها فى تاريخ مصر وبل فى تاريخ كل دول العالم  ( جريدة الدستور الأصلى - 5/3/2012 )
 
فهل يقوم المجلس العسكرى" الإخوانى " الحاكم فى مصر بمسرحية لخداع الشعب المصرى والعالم كله لكى يدفع جماعة الإخوان المسلمين الى حكم مصر ..!!؟؟؟   فهو يعلن تأييده لاحمد شفيق المرشح المنافس للإخوان ويوافق على ترشحة فى انتخابات الرئاسة ويمنع تطبيق قانون العزل السياسى عليه ويجعله المنافس الوحيد أمام جماعة الإخوان المسلمين  بعد الإطاحة ببقية المنافسين وعلى رأسهم حمدين صباحى وعبد المنعم أبو الفتوح  .. وفى النهاية يضرب المجلس ضربته الآخيرة للقضاء على شفيق – المنافس الوحيد أمام الإخوان – بإصدار احكام تبرئة قتلة الثوار يوم 2/6/2012 و قبل اسبوعين  من جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة ليثير الشعب ضدة وليتم تحميله مسئولية هذا الحكم باعتبارة  محسوباً على نظام مبارك السابق .. !!؟؟؟
 
وقد قام الإخوان بالفصل الثانى من المسرحية .. حيث قاموا بعد صدور الحكم مباشرة بإستخدام جهازهم الإعلامى الضخم الذى قام باللعب على مشاعر الجماهير التى أثارتها تبرئة كل القيادات الأمنية المسئولة عن قتل الثوار  وقام الإخوان بدعوة الشعب المصرى للتظاهر  للتنديد بالحكم والتنديد  بأحمد شفيق باعتباره احد رجال النظام السابق ..  مع ان أغلب شهداء الثورة تم قتلهم بعد تنحى مبارك ووصول المجلس العسكرى الحالى الى الحكم  ,  و مع ان  الإخوان  هم اول من  باع دماء شهداء ثورة يناير 2011  بسكوتهم عن القصاص من قتلة الثوار  بالرغم من استحواذهم على  معظم مقاعد  مجلسى الشعب والشورى , الى جانب عرضهم إصدار قانون لحصانة المجلس العسكرى  من العقاب , ودفاعهم عن المجلس العسكرى ووزارة الداخلية , وموافقتهم على اصدار قانون تشديد العقوبة على التظاهر و المتظاهرين , بل ورفض مشروع القانون الذى قدمه النائب زياد العليمى للعفو عن الضباط الذين انضموا للثورة و الذين صدرت  ضدهم أحكام تتراوح بين    5- 25 سنة سجن ..!!؟؟
 
***
قال السيد / على عشماوى الرئيس السابق للجهاز السرى ( ميليشيا الإغتيالات ) التابع لجماعة الإخوان المسلمين  فى مذكراته  عن الجماعة - بعد ان استقال منها - أنها قادرة بالكذب والخداع والمراوغة على جعل الناس لا تستطيع ان ترى ما تحت أقدامها ..فهل هذا هو ما تفعله جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكرى " الإخوانى "  بالشعب المصرى حالياً ..!!؟؟؟
 
 
12/6/2012
52  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم في: 20:43 06/06/2012
جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم

دراسة بقلم دكتور / سيتى شنوده                                                               

الجزء الأول

الإخوان .. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟( الفصل الأول )

 
            قامت عدة فرق مسلحة من الشرطة والجيش المصرى ( الصاعقة ) يوم 29/12/2011 وفى نفس التوقيت  باقتحام مقرات 17 منظمة حقوقية مصرية واجنبية – منها اربع منظمات أمريكية - فى عدة محافظات مصرية    ومصادرة  اجهزة الكمبيوتر وعشرات الكراتين من الأوراق والملفات وتشميعها بالشمع الأحمر وإعتقال 43 من العاملين فيها منهم 19 من المواطنين الأمريكيين الذين تم منعهم من السفر من مصر  .
         وتم إتهام هذة المنظمات  بتلقى الأموال من الدول الأجنبية لتنفيذ مخططات  لتقسيم مصر والتدخل فى الشئون الداخلية المصرية , كما قامت حملة واسعة فى وسائل الإعلام الرسمية المصرية للهجوم على تلك المنظمات رددت نفس الإتهامات السابقة بالتخطيط لتقسيم مصر  وتنفيذ الخطط الأمريكية والإسرائيلية ضد مصر ..
 
        وقال المحامى والناشط الحقوقى حمدى الأسيوطى لوكالة " آكى " الايطالية للأنباء ان توقيت الهجوم على هذة المنظمات " مريب" .. فتلك المنظمات كانت تعمل فى عهد النظام السابق بكل فسادة .. ولو رأى حينها انها تهدد أمن البلد ماكان وقف مكتوف الأيدى .. (صحيفة  إيلاف – 30/12/2011 )  كما أكد حقوقيون على عدم وجود أدلة حقيقية وقوية تدين تلك المنظمات والأشخاص .. معتبرين ان القضية تم إثارتها بشكل سياسى وليس قانونى    ( جريدة البديل – 2/3/2012 ) .
 
         وأدى أحتجاز المتهمين الأمريكيين ومنع سفرهم من مصر الى توتر شديد فى العلاقات المصرية الأمريكية خاصة بعد ان رفضت مصر مناشدات الرئيس الأمريكى باراك اوباما للإفراج عن المتهمين الأمريكيين ,
كما رفضت  بكل قوة التحذير الأمريكى الرسمى الى مصر بحدوث " قطيعة كارثية " بين البلدين                 و مناشدات وتهديدات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون واعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى بإتخاذ خطوات عقابية ضد مصر اذا لم يتم الإفراج عن المتهمين الأمريكيين ..
         وقال المعهد الجمهورى الأمريكى – وهو احد المنظمات التى تم مداهمتها والقبض على موظفيها – { .. ان المعهد يعمل مع المصريين منذ عام 2005 .. ومن المثير للسخرية ان المعهد لم يتعرض لاعمال مماثلة ابان حكم الرئيس السابق حسنى مبارك .. }, وأبدت الولايات المتحدة قلقها الشديد جراء تفتيش المنظمات غير الحكومية والقبض على العاملين الأمريكيين , وقالت المتحدثة بأسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند للصحفيين :  " ان هذا العمل يتناقض مع التعاون الثنائى القائم منذ اعوام بين الولايات المتحدة ومصر" (  وكالة فرانس 24 – 30/12/2012 )
         كما وصل السيناتور الأمريكى جون ماكين عضو مجلس الشيوخ الأمريكى الى القاهرة يوم 19/2/2012  على رأس وفد من الكونجرس الأمريكى ضمن المساعى المتكررة التى قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية للإفراج عن مواطنيها المتهمين والممنوعين من السفر والذين التجأوا الى سفارتهم فى القاهرة لحمايتهم , والتقى ماكين ووفد الكونجرس الأمريكى بالمشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية , كما التقى  أيضاً بقيادات جماعة الإخوان المسلمين ومنهم  السيد خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين .. !!؟؟
 
ولكن كل المحاولات المتكررة والزيارات و المساعى الحثيثة التى بذلتها الولايات المتحدة الأمريكية طوال أكثر من شهرين  للإفراج عن المتهمين الأمريكيين بائت بالفشل .. وأعلن الدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء المصرى علانية وبكل وضوح  " أن مصر لن تركع للضغوط   الأمريكية "   .. وإزدادت حدة التوترات بين البلدين بعد إعلان القاهرة  تحويل المتهمين – ومنهم المتهمين الأمريكيين وعلى رأسهم سام لحود نجل وزير النقل الأمريكى – الى محكمة الجنايات فى جلسة عاجلة تعقد لمحاكمتهم ( جريدة اليوم السابع – 5/2/2012 ) .
 
 
         ولكن فى صباح يوم الأربعاء 29/2/2012   وصل  فجأة الى مطار القاهرة الدولى محمد محمد أبراهيم مكاوى ( سيف العدل ) الزعيم المصرى لتنظيم القاعدة الإرهابى.. وكان  بمثابة " رئيس الأركان " فى تنظيم القاعدة , و الذى حل محل إسامة بن لادن بعد مقتل الأخير فى باكستان فى مايو  2011  , وكانت الأجهزة الأمنية الأمريكية تبحث عن مكاوى منذ سنوات طويلة , ورصدت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يلقى القبض عليه او يرشد عنه , لضلوعة فى تفجيرات برجى التجارة العالمى فى 11 سبتمبر 2001 والهجمات على السفارتين الأمريكيتين فى نيروبى ودار السلام عام 1998 وإنشاء معسكرات تدريب للقاعدة فى افغانستان والسودان وغيرها من الأعمال الإرهابية , وتم وضع أسم مكاوى على قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالى (  إف بى أى ) لأخطر الإرهابيين المطلوبين فى العالم  . ..(  وكالة أنباء الشرق  الأوسط المصرية  ووكالة الأنباء الألمانية ووكاله الأنباء الفرنسية  وجرائد البديل واليوم السابع المصرية - 29/2/2012 )       
 
            كما اعلنت الأجهزة الأمنية فى مطار القاهرة الدولى  انها كانت على علم بقرب وصول زعيم القاعدة  وانها كانت تترقب وصوله الى القاهرة ( جرائد البديل و اليوم السابع المصرية  29/2/2012  وجريدة الشرق الأوسط  1/3/2012 )
 
             وفجأة أيضاً - وبدون أى مقدمات - أعلنت السلطات المصرية بعد وصول مكاوى الى القاهرة بساعات إلغاء قرار حظر سفر المتهمين الأمريكان فى قضية التمويل الأجنبى والسماح لهم بالسفر , وتم سفر المتهمين الامريكيين التسعة عشر فى صباح اليوم التالى الخميس 1/3/2012 على متن  طائرة عسكرية أمريكية وصلت الى القاهرة فى اليوم السابق  (وكالة رويترز للانباء و جريدة البديل المصرية  1/3/2012) ..!!؟؟؟؟
 
             كما تم الإفراج - بدون أى كفالة – عن مكاوى   بعد ساعات من وصولة الى مصر ( جريدة الوفد وجريدة اليوم السابع المصرية وقناة العربية – 1/3/2012 )  بالرغم من انه على رأس  قائمة الإرهابيين المطلوبين فى الولايات المتحدة الأمريكية وفى مصر أيضاً , حيث انه متهم فى مصر فى محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى أديس ابابا عام 1995 , وفى قضية " العائدون من أفغانستان ",  وقضية محاولة قلب نظام الحكم فى مصر عام 1987 ,والقضية رقم 502 أمن دولة عليا لعام 1994 ,  الى جانب تولى مركز قيادى فى  جماعة الجهاد الإسلامى التى قامت مع الجماعة الإسلامية بحملة عنف مسلح  أسفرت عن قتل المئات من المصريين ورجال الشرطة والسياح فى مصر  ( جرائد المصرى اليوم والشروق واليوم السابع المصرية فى 29/2/2012 وجريدة الوفد فى 1/3/2012 ) ..!!؟؟؟
 
والسؤال هنا :  هل تمت صفقة بين السلطات المصرية وجماعة الإخوان المسلمين مع الحكومة الأمريكية لكى توافق أمريكا  و " تصمت " عن وصول الإرهابى المصرى قائد تنظيم القاعدة محمد محمد ابراهيم مكاوى  سالماً الى " مأمنه "  فى مصر - بالرغم من أن  أمريكا تبحث عنه منذ سنوات طويلة  وتضعه على رأس  قائمة أخطر الإرهابيين فى العالم المطلوبين لديها  - وذلك مقابل الإفراج عن المتهمين الأمريكيين الذين كانوا بمثابة  " رهائن " فى مصر والسماح لهم بالسفر من مصر  .. وهل تمت هذة  الصفقة  فى اجتماع السيناتور الأمريكى جون ماكين  ووفد الكونجرس الأمريكى يوم 20/2/2012 مع المجلس العسكرى وقيادات جماعة الإخوان المسلمين اثناء  زيارتهم الرسمية للقاهرة  .. خاصة وأن الحكومة الأمريكية والكونجرس الأمريكى قد وجها الشكر  يوم 1/3/2012  لجماعة الإخوان المسلمين  على دورها الهام فى الإفراج عن المتهمين الأمريكيين ..!!؟؟
 
هذا ما سنبحث عنه  فى الأجزاء القادمة بإذن  الله ..
( يتبع )                                                                                             
دكتور / سيتى شنوده
طبيب  وناشط حقوقى مصرى
وباحث فى الإسلام السياسى                                                                         6/6/2012

seti77@gmail.com
53  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / مسرحية الإنتخابات الرئاسية فى مصر في: 11:13 23/05/2012
مسرحية الإنتخابات الرئاسية فى مصر
 
بقلم د / سيتى شنوده

 
           تبدأ غداً الأربعاء 23 مايو 2012  " مسرحية الإنتخابات الرئاسية  " المحدد نتائجها مسبقاً بين العسكر والإخوان .. فلن يرضى أى منهما بالتنازل عن نصيبة من  " كعكة الحكم فى مصر " التى  حصلوا عليها  بعد سرقة ثورة 25 يناير 2011.. وكما تم تزوير الإنتخابات البرلمانية الأخيرة فى ديسمبر 2011  ليستولى الإخوان على مجلس الشعب ومجلس الشورى بمساعدة المجلس العسكرى " الإخوانى " , سيتم تزوير الإنتخابات الرئاسية القادمة .. وسيتم إستخدام نفس السيناريو الذى  تم إستخدامه من قبل بإستعمال  كل الوسائل غير الشريفة لتزوير الإنتخابات  ومنها شراء الأصوات بالأموال والمواد التموينية ,  وخداع البسطاء المغسولة أدمغتهم بالإدعاء بان اختيار الإخوان هو إختيار الله  .. كما تم فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة   الإعتداء على 600 من القضاة المشرفين على الإنتخابات البرلمانية الأخيرة  بالضرب والسحل والصعق بالصواعق الكهربائية لإجبارهم تزوير الإنتخابات و على ترك  صناديق الإنتخابات ومنعهم من  دخول لجان فرز الأصوات ..!!؟؟؟؟
 
         وقد صرح وقتها  المستشار احمد الزند رئيس نادى القضاة  بأن الإعتداءات على القضاة ممنهجة وأن العملية الإنتخابية شهدت تجاوزات مؤسفة بحق قضاة مصر وتطاولاً وإساءات ممنهجة ضدهم على  نحو يسئ الى هيبة القضاء والقضاة  ( اليوم السابع 16/12/2011 )  .. وقال المستشار شادى موسى عضو غرفة العمليات بنادى القضاة ان أكثر من 600 قاضى تعرضوا للضرب والإعتداء من قوات الشرطة العسكرية وقوات الأمن ووصل الأمر الى حد منعهم من دخول اللجان العامة بالصناديق الإنتخابية .. وان الإعتداءات على القضاة وصلت الى حد الضرب بإستخدام الصواعق الكهربائية ومعاملتهم معاملة المجرمين من جانب افراد الشرطة العسكرية .. كما أوضح موسى ان بعض اللجان شهدت رفض قوات الأمن المتواجدة بها اصطحاب القضاة للصناديق الى مقر اللجان العامة لبدء عملية الفرز , حيث طالبت القوات الأمنية القضاة بالإنصراف وترك الصناديق على ان تتولى القوات الأمنية نقلها , وهو ما أعترض عليه القضاة الذين رفضوا ترك الصناديق , مما أدى الى قيام قوات الجيش والشرطة بالإعتداء الصارخ على القضاة .. وأكد موسى ان المستشار احمد الزند رئيس نادى القضاة يجرى إتصالات مكثفة مع اللواء حمدى بدين قائد قوات الشرطة العسكرية لوقف الإعتداءات التى يتعرض لها القضاة  ( جريدة البديل 15/12/2012 )  .. وهو نفس ما نقلته جرائد الأهرام والمصرى اليوم والتحرير ووكالة رويتر للأنباء وغيرها عن اعتداءت الشرطة العسكرية على القضاة وضربهم وسبهم  وسحلهم وصعقهم بالصواعق الكهربائية لإجبارهم على ترك  صناديق الإنتخابات ومنعهم من  دخول لجان فرز الأصوات ..!!؟؟؟ ومن الغريب انة لم يتم حتى اليوم عقاب أى شخص أو  حتى  التحقيق فى هذة الجرائم التى لم تحدث فى مصر من قبل و التى تم فيها الإعتداء الممنهج على القضاة لإجبارهم على تزوير الإنتخابات البرلمانية ..!!؟؟؟؟؟
 
وقد نشرت مواقع عديدة خطاب صادر عن مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين – قسم متابعة الشُعب – يوم  12/5/2012  موقع من السيد خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة  وعليه شعار جماعة الإخوان المسلمين الى جانب شعار حزب الحرية والعدالة التابع للجماعة .. والخطاب موجه الى كل شُعب جماعة الإخوان المسلمين فى مصر يحدد فيه تعليمات الجماعة لتزوير الإنتخابات الرئاسية القادمة ..  . . وما جاء فى هذا الخطاب من تعليمات وأساليب يتفق تماماً مع نفس ادبيات و أساليب الإخوان الملتوية التى تستخدمها جماعة الإخوان" للمغالبة" و السيطرة  التامة على الحكم فى مصر  والتى صدرت عنهم فى وثائقهم التى تم الكشف عنها من قبل  ومنها "  خطة التمكين " و "خطة فتح مصر" .. وجاء فى هذا الخطاب :.
   {  بيان هام وعاجل من مكتب أرشاد الأخوان المسلمين لكل شعب الأخوان فى المحافظات
يتم التوجيه بالأتى:
1- أى عضو مجلس شعب أو شورى لم يحقق دكتور محمد مرسى أو دكتور عبد المنعم أبوالفتوح أغلبية أصوات فى دوائرهم الأنتخابية. لم ولن يرشح ثانية إلى عضوية أى من المجلسين لا هو ولا حتى من كان يدير حماته الأنتخابية.
2- يتم أنشاء لجان رصد فى كل شعبة الهدف منها هو رصد المناطق التى بها أغلبية تصويتية للمرشحين الآتى أسما...ئهم وهم ( أحمد شفيق – عمرو موسى – حمدين صباحى ) على ان يتم تحديد الموقع الأنتخابى بكل دقة. ويتم ارسال المعلومة من كل شعبة مباشرة الى مكتب الدكتور محمد مرسى
3- الدكتور حسن البرنس هو المسؤل عن تنفيذ خطط ابطال الأصوات فى اللجان التى سوف تحددها لجان الرصد ومتابعة ذلك بكل دقة وحزم. اما عن طريق أتلاف الصوت بالتعليم على مرشح أخر اضافى ويكون من التيار الأسلامى – يتم التوجيه بذلك – أو عن طريق عدم تمكين الناس من دخول اللجان أو عن طريق تغيير الأصوات بأى طريقة ان كانت.
4- يتم التواصل مع كل مشرفى اللجان بقدر الأمكان بأى طريقة واقناعهم بالتغيير لمصلحة الأسلام ويتم المتابعة مع دكتور عصام العريان مباشرة }
 
وقد أعطت الولايات المتحدة الأمريكية الضوء الاخضر لجماعة الإخوان المسلمين للأستيلاء على الحكم فى مصر .. فقد صرحت السيدة أن باترسون السفيرة الأمريكية فى القاهرة قبل 48 ساعة من الإنتخابات الرئاسية فى مصر بان أمريكا مستعدة للتعاون مع الرئيس القادم حتى لو كان من التيار الإسلامى ..!!؟؟؟ ( جريدة الدستور الأصلى  -
 21/5/2012 ) .
 
فهل يقوم تنظيم الإخوان المسلمين بتنفيذاً الخطة  السعودية – بمساعدة أمريكا -  للقضاء على مصر وتحويلها   الى صومال آخر تسيطر عليه  الفوضى والخراب والجوع والقتل والذبح وتقطيع الأطراف  ..!!؟؟
 
 
 
 
 
22/5/2012
دكتور / سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى
وباحث فى الإسلام السياسى
seti77@gmail.com
54  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / خطاب خطير من مكتب الإرشاد يحدد اساليب جماعة الإخوان المسلمين لتزوير الإنتخابات الرئاسية القادمة في: 13:43 20/05/2012
خطاب خطير من مكتب الإرشاد يحدد اساليب جماعة الإخوان المسلمين  لتزوير الإنتخابات الرئاسية القادمة

   بعث  السيد خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بخطاب يوم 12/5/2012 الى كل شُعب جماعة الإخوان المسلمين فى مصر يحدد فيه تعليمات جماعة الإخوان المسلمين لتزوير الإنتخابات الرئاسية القادمة .. وقد وصلتنى صورة من هذا الخطاب الخطير المرفق  الصادر من مكتب الإرشاد - قسم متابعة الشُعب - وعليه شعار جماعة الإخوان المسلمين الى جانب شعار حزب الحرية والعدالة التابع للجماعة ومذيل بتوقيع السيد خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة  . . وما جاء فى هذا الخطاب من تعليمات وأساليب يتفق تماماً مع نفس ادبيات و أساليب الإخوان الملتوية التى تستخدمها جماعة الإخوان" للمغالبة" و السيطرة  التامة على الحكم فى مصر  والتى صدرت عنهم فى وثائقهم التى تم الكشف عنها من قبل  ومنها "  خطة التمكين " و "خطة فتح مصر "..

دكتور / سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى
وباحث فى الإسلام السياسى
seti77@gmail.com
19/5/2012

بيان هام وعاجل من مكتب أرشاد الأخوان المسلمين لكل شعب الأخوان فى المحافظات
تم التوجيه بالأتى:
1- أى عضو مجلس شعب أو شورى لم يحقق دكتور محمد مرسى أو دكتور عبد المنعم أبوالفتوح أغلبية أصوات فى دوائرهم الأنتخابية. لم ولن يرشح ثانية إلى عضوية أى من المجلسين لا هو ولا حتى من كان يدير حماته الأنتخابية.
2- يتم أنشاء لجان رصد فى كل شعبة الهدف منها هو رصد المناطق التى بها أغلبية تصويتية للمرشحين الآتى أسما...ئهم وهم ( أحمد شفيق - عمرو موسى - حمدين صباحى ) على ان يتم تحديد الموقع الأنتخابى بكل دقة. ويتم ارسال المعلومة من كل شعبة مباشرة الى مكتب الدكتور محمد مرسى
3- الدكتور حسن البرنس هو المسؤل عن تنفيذ خطط ابطال الأصوات فى اللجان التى سوف تحددها لجان الرصد ومتابعة ذلك بكل دقة وحزم. اما عن طريق أتلاف الصوت بالتعليم على مرشح أخر اضافى ويكون من التيار الأسلامى - يتم التوجيه بذلك - أو عن طريق عدم تمكين الناس من دخول اللجان أو عن طريق تغيير الأصوات بأى طريقة ان كانت.
4- يتم التواصل مع كل مشرفى اللجان بقدر الأمكان بأى طريقة واقناعهم بالتغيير لمصلحة الأسلام ويتم المتابعة مع دكتور عصام العريان مباشرة
**** برجاء فتح الصورة المرفقة والصادرة عن مكتب الأرشاد ****

                                       
 
 

55  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فرق الإغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل ( الجزء الرابع ) في: 11:11 19/05/2012
فرق الإغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل
( الجزء الرابع  )

دراسة بقلم د / سيتى شنوده
 
 
 أدلت  السيدة خولة مطر مديرة المكتب الإعلامى للأمم المتحدة بالقاهرة بعد ساعات من إغتيال الدكتورة نرمين جمعة خليل - وقبل الإعلان عن أى بيانات او تحقيقات – بتصريح  أكدت فيه ان  سبب الحادث هو  محاولة لسرقة السيارة ..!؟  كما قالت بشكل قاطع ان الحادثة غير مسيسة  و أن نرمين لم تعمل على ملف كشوف العذرية .. !!؟؟
 
ولكن جريدة اليوم السابع الصادرة يوم 14/2/2012 نقلت على لسان المستشار محمود حلمى مدير نيابة حوادث شمال الجيزة ان التحقيقات كشفت الكثير من المفاجآت حول واقعة مقتل نرمين خليل ..  وأن شهود الواقعة والتحريات المبدئية للمباحث أكدت عدم وجود أى أثر للسرقة او محاوله لها فى عملية الإغتيال .. حيث قام المتهمون بإطلاق النار عليها وفروا هاربين دون المساس بالسيارة او سرقة أى متعلقات منها .. وأن المتهمين كانوا يقصدون قتل المجنى عليها عمداً وليس سرقتها , حيث قاموا بتصويب أسلحتهم الى رأسها وصدرها وليس الى إطارات  السيارة وان احد المتهمين الذى كان يجلس بجوار السائق أطلق الرصاص بطريقة عشوائية نحو المجنى عليها  وأنهم محترفون فى القتل وليسوا هواة .... واستمع العميد محمود خليل مفتش مباحث الجيزة الى أقوال شهود العيان الذين شاهدوا احد  المتهمين الذى كان يجلس بجوار السائق وهو يطلق الرصاص من طبنجة بطريقة عشوائية على المجنى عليها مما ادى الى وفاتها ... و ذكرت الجريدة ان عدداً من النشطاء على الفيس بوك أكدوا ان نرمين كانت تعمل على ملف كشوف العذرية لدى منظمة الأمم المتحدة ..
 
كما ذكرت جريدة الدستور الأصلى الصادرة يوم 14/2/2012 ان تحقيقات نيابة حوادث شمال الجيزة كشفت ان الحادث كان مدبر والهدف منه هو قتل نرمين خليل وإنهاء حياتها .. وأن المتهمين تتبعانها منذ خروجها من مدينة الشيخ زايد حتى وصلت الى نادى الزمالك وصوب أحدهما  الرصاص على رأسها فى ميدان سفنكس  ثم فرا هاربين
 
وهى تصريحات واضحة ومحددة من كبار المسؤولين  فى مباحث الجيزة   و  نيابة حوادث شمال الجيزة المختصة بالتحقيق فى هذه الجريمة بأن الحادث  هو جريمة إغتيال مدبرة  تم التخطيط لها مسبقاً لقتل الدكتورة نرمين خليل .. فهل تم تهديد السيدة خولة مطر مديرة المكتب الإعلامى للأمم المتحدة بالقاهرة لكى تدلى بالتصريحات السابقة بعد ساعات من الجريمة لتبرئ كبار المسئولين وكذلك  الجهاز الأمنى الذى اغتال نرمين  وتبعد عنهم الشبهات التى ستلاحقهم فى هذة الجريمة السياسية ..!!؟؟؟؟؟ وهل كان فى قدرات السيدة خولة مطر القيام بمهام البحث و التحقيق والتحريات لكى تحدد سبب الجريمة و تؤكد بعد ساعات - كما فعلت- ان الجريمة تمت بقصد سرقة سيارة المجنى عليها  وانها ليست جريمة سياسية ..!!؟؟
 
 و لكن بعد التصريحات  الخطيرة لنيابة حواث  شمال الجيزة ومفتش مباحث الجيزة ,قامت الأجهزة الأمنية  بحملة واسعة للتغطية على هذة التصريحات  والتكتم عليها وعلى القائلين بها وتحويل مسار الجريمة من إغتيال متعمد مخطط له  مسبقاً  لقتل ناشطة سياسية , الى حادث سرقة عادى أسفر عن قتل الضحية ..!!؟؟
 
ويستبعد  الناشط السياسى طارق الخولى المتحدث بأسم حركة 6 أبريل  ان يكون حادث الدكتورة نرمين خليل بدافع السرقة .. مؤكداً ان فكرة الإغتيال هى الأقرب .. وأضاف الخولى :{ .. رأينا الكثير من حوادث سرقة السيارات  منذ بداية الثورة لكن لم نسمع عن جرائم قتل , لكن المثير ان لدينا 6 أجهزة أمنية وسيادية لا نعرف توجهاتها حتى الآن وفيما تعمل , ولكننا نعرف بالتأكيد انها أجهزة معادية للثورة لأنها تراها نكسة , ويتربصون لأى شخص يتبع الثورة  , فإما ان تكون تلك الأجهزة ضالعة فى الحادث او مقصرة , وفى تلك الحالتين هم مدانون  .. وعن وجود علاقة بين حادث الدكتورة نرمين والناشط السياسى محمود المصرى , قال الخولى ان الأجهزة التى تعمل على التصفية حالياً لديها قوائم إغتيالات .. } . ( حقوق دوت كوم 14/2/2012 ) 
 
وبعد أن أعلن وزير الداخلية ان أجهزته نجحت فى ضبط الجناة , نشرت وزارة الداخلية على موقعها على الفيس بوك فيديو لإعترافات شخص قالت انه المتهم بقتل نرمين خليل . . ولكن اللافت للنظر ان المتهم يتحدث فى هذا الفيديو المسجل بكل هدوء واطمئنان وكأنه يدلى ب " بيان رسمى " لأجهزة الإعلام او كأنه يؤدى دور فى " مسرحية " متفق عليها ..وليس متهم بجريمة قد تؤدى به الى حبل المشنقة  .. فقد بدأ المتهم تسجيل الفيديو بداية غريبة و بسؤال غريب وجهة لشخص مجهول يطلب منه الإذن ببدء التسجيل , وقال المتهم  : { ابدأ .. !؟ .. بسم الله الرحمن الرحيم .. انا اسمى عادل سعد عادل .. فى اليوم ده انا كنت عايز أسرق عربية جيب .. عايز أسرق جيب بالأخص .......... } ..!!؟؟ ويستمر المتهم فى تأدية دوره .. ويحاول فى حديثه الدفع بالجريمة فى اتجاه السرقة وليس الإغتيال ويقول أنه متخصص فى سرقة نوع واحد وموديل  محدد من السيارات – هى سيارة نرمين خليل الجيب شيروكى !؟ –ومن الفتيات على وجه الخصوص  ..!!؟؟؟   كما يقول انه نزل من سيارته وفتح باب  سيارة نرمين وانها جذبت يده مما أدى الى خروج الرصاص من سلاحة وقتل الضحية ..!!؟؟؟؟؟ وفى نهاية حديثه يقول وكأنه يحكى قصة لأطفال صغار  : { وخدت بعضى وجريت حصلت العربية اللى معايا .. وروحت البيت .. يعنى .. وكده .. بس .. } ..!!؟؟؟؟

 ولكن فى حديث المتهم لجريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 26/3/2012 يعدل عن الرواية السابقة  ويقول ان باب السيارة كان مغلق " مسوجر " وانه لم يفتح الباب ولم تجذب الضحية يده ..!!؟؟؟ كما يروى المتهم فى حديثه لنفس الصحيفة رواية مختلفه تماماً عن الروايات التى أعلنتها الأجهزة الأمنية عن كيفية الوصول الى المتهم والقبض عليه .. ويقول انه ذهب بنفسة الى الشرطة لكى يفرج عن صديق له محبوس بتهمة سرقة " أى باد " من احد السيارات ..!!؟؟ ويقول انه نجح فعلاً فى مهمته وأفرجت الشرطه عن صديقه فى الحال  .. !!؟؟؟  ولكنهم سألوه عن قتل نرمين خليل .. فأعترف بقتلها ..!!؟؟؟؟؟؟
 
وفى فيديو آخر للمتهم مع مجموعة من الصحفيين .. رفض المتهم الإجابة على أى سؤال عن الجريمة .. وقال للصحفيين بحزم وحدَة واضحة  : { أنا ها احكيلكوا  " القصة !؟ "  زى ما أنا عايز .. مش زى ما انتوا عاوزين تسألوا أى أسئلة .. } ..!!؟؟؟؟؟؟ وعندما ألح عليه الصحفيون فى الكلام قال لهم : { .. والله العظيم أحلف ما أتكلم .. وأمشى ..} ..!!؟؟؟ وهو كلام لا يصدر عن متهم يعترف بجريمة خطيرة .. ولكنه كلام شخص  يحفظ دورة المحدد فى المسرحية  ويخشى من إفتضاح أمرة وأمر من يقف وراءه إذا خرج عن النص الملقن له ..!!؟؟؟   كما انه ليس اسلوب متهم وقع فى أيدى الشرطة المصرية – وكلنا نعلم ماذا تفعل الشرطة المصرية مع المتهمين أو حتى الأبرياء الذين يقعون بين ايديهم – ولكنه اسلوب رجل يتحدث بقوة وحزم وحدة واضحة مع الصحفيين ..فهل المتهم متأكد من خروجه من هذة " المسرحية " - التى يمثل فصل فيها - مثل " الشعرة من العجين " عن طريق وسائل تعرفها جيداً الأجهزة الأمنية لتخريب القضية والتلاعب فيها .. فيكفى تقديم سلاح مختلف عن السلاح الذى تم به قتل الضحية , كما يكفى الإدعاء باختلاف السيارة التى كان يقودها الجناة عن السيارة الحقيقية  التى نفذت الجريمة حتى يحصل كل المتهمين على البراءة لتعاد القضية من جديد الى دائرة المجهول ..!!؟؟
ويستمر المتهم فى اداء دورة فى هذة المسرحية المكشوفة .. ولكنة يحاول إيجاد مبرر جديد للجريمة وإستدرار عطف الناس و يدعى انه قام بقتل الدكتورة نرمين خليل لأنه فقير ولا يجد ما يأكله .. مع انه قال من قبل انه اشترى سلاح آلى بمبلغ 9000 جنيه  ( المصرى اليوم 26/3/2012 ) وهو مبلغ كبير لا يوجد مع شخص فقير لا  يجد ما يأكله .. كما نفى ما قاله سابقاً من انه سلم نفسه للشرطة .. !!؟؟؟ فلماذا هذا التضارب الواضح  وتغيير الأقوال فى الروايات المختلفة الى يرويها المتهم والتى تسربها الأجهزة الأمنية للصحف ووسائل الإعلام ..!!؟؟؟؟
 
وقد اعتمدت الأجهزة الأمنية "  قصة رسمية " لتحويل الجريمة من جريمة إغتيال سياسى - مخطط لها مسبقاً من جهاز أمنى هام  - الى جريمة سرقة عادية ..  واعتمدت هذه القصة الوهمية على محرض رئيسى  للجريمة هو   تاجر مخدرات مجهول يعيش فى الأسكندرية ,  ادعت القصة انه حرض الجناه واتفق معهم  على  سرقة سيارات ماركة جيب شيروكى تحديداً  وهو نفس نوع سيارة الضحية  نرمين خليل ..وقد أمر هشام حاتم مدير نيابة حوادث شمال الجيزة بضبط وإحضار تاجر المخدرات  المقيم بالأسكندرية بوصفة المحرض الرئيسى  على قتل المجنى عليها والمحرض للمتهمين على سرقة السيارات بالإكراه واحضارها له واستبدالها بكميات من الحشيش  (الاهرام 27/3/2012  و المصرى اليوم  28/3/2012 ) !!؟؟  ولكن من الغريب والمريب انه تم تجاهل هذة القصة بعد ذلك تماماً  ولم تقدم الأجهزة الأمنية المتهم الرئيسى وهو تاجر المخدرات الوهمى  للتحقيق .. وقامت نيابة شمال الجيزة  بتحويل ثلاث متهمين ليس بينهم تاجر المخدرات  الى محكمة الجنايات بتهمة القتل  والسرقة  ( جريدة المصرى اليوم – 9/4/2012  ) .
 
كما تم التجاهل التام  لما سجلته كاميرات المراقبة الموجودة فى البنوك وشركات الصرافة فى مكان الحادث والتى سجلت تفاصيل الحادث اوتوماتيكياً , والتى قيل وقتها ان الأجهزة الأمنية تعكف على تفريغ هذة التسجيلات الهامة للوصول الى حقيقة الجناة ,  كما ذكرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى14/2/2012   و   15/2/2012 ..  ولكن   تم إستبعاد هذة التسجيلات الهامة من القضية تماماً   و فرض  مؤامرة صمت على هذا الدليل الهام  الذى يكشف بالصوت والصورة عملية قتل نرمين خليل ويحدد ما إذا كانت الجريمة تمت بقصد السرقة – كما تدعى الأجهزة الأمنية– ام انها جريمة إغتيال مخطط لها مسبقا نفذها فريق من القتلة المحترفين    ..
 
////////////

ولكن هل تعتقد الأجهزة الأمنية المصرية ان مسلسل الإغتيالات والقتل – بوسائل متعددة – قادر على إرهاب النشطاء السياسيين والصحفيين والإعلاميين والأقباط ومنظمات حقوق الإنسان وإسكات أصواتهم المطالبة بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان  ..!!؟؟؟؟ وهل استطاع قتل أكثر من 2000 من   شباب وفتيات الثورة إسكات أصوات الأحرار من الشعب المصرى ..!!؟؟ لا أعتقد ذلك ..   
 
 
 {  يمكنك ان تخدع كل الناس بعض الوقت .. كما يمكنك ان تخدع بعض الناس كل الوقت .. ولكن لا يمكنك ابداً ان تخدع كل الناس كل الوقت .. }
 
د / سيتى شنوده         

18/5/2012
seti77@gmail.com
 

56  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فرق الإغتيال المصرية وقتل هانى لوقا ونرمين خليل الجزء الثالث في: 20:59 08/05/2012
فرق الإغتيال المصرية وقتل هانى لوقا ونرمين خليل
الجزء الثالث

دراسة بقلم د/ سيتى شنوده
 
تسببت قضية كشوف العذرية فى فضيحة عالمية للمجلس العسكرى الحاكم فى مصر - الذى حاول بكل الطرق التكتم على هذه الفضيحة -  فقد أهتمت الصحف العالمية ومنظمات حقوق الإنسان الدوليه بهذه الجريمة التى تم فيها هتك عرض  17   فتاه من الفتيات الناشطات والمعتصمات فى ميدان التحرير بالقاهرة يوم 9 مارس 2011 , ونشرت الصحف ووكالات الأنباء  العالمية أخبار وتحقيقات صحفية  عن هذه القضية ومنها صحيفة الجارديان البريطانية وجريدة زود دويتشه تسايتونج الألمانية وشبكة  سى إن إن الإخبارية   وموقع روسيا اليوم ومجلة تايم الأمريكية ووكالة الأنباء الفرنسية وغيرها من الصحف والمجلات  ووكالات الأنباء العالمية .
  *وإختارت مجله تايم  سميرة ابراهيم - التى تقدمت بقضية كشوف العذرية –  " ضمن أكثر الشخصيات تأثيراً على مستوى العالم  " لدورها البطولى فى الدفاع عن نفسها ووضعت المجلة صورة كبيرة لها على غلاف المجلة , كما كتبت النجمة العالمية الحاصلة على جائزة الأوسكار  تشارلز ثيرون مقالاً تحدثت فيه عن قضية كشوف العذرية وعن سميرة ابراهيم وقالت عنها انها تمثل " نموذج لمواجهة الخوف ..  وان الأثر الذى أحدثته يمتد خارج مصر .. " ( جرائد البديل  واليوم السابع – 18/4/2012 ) .
 
   *  وأصدرت منظمة العفو الدولية يوم 23/3/2011 بياناً نددت فيه ب " اختبارات عذرية قسرية اجريت من قبل الجيش لمتظاهرات نساء تم اعتقالهن فى ميدان التحرير  "  . وتحدث البيان عن تعرض المتظاهرات للتعذيب والضرب والصعق بالكهرباء وإجبارهن على خلع ملابسهن فيما كان ضباط وجنود رجال يقومون بتصويرهن وهن عاريات تماماً  وتم تهديدهن بنشر هذة الصور .. ثم أجبرن بعد ذلك على إجراء إختبارات العذرية وهى شكل من أشكال التعذيب اذا تمت بشكل قسرى كما ذكرت المنظمة فى بيانها  .. وطالبت المنظمة بوقف المعاملات " الصادمة والمهينة " للنساء المتظاهرات, ودعت الى محاكمة المسؤولين عن إرغام المتظاهرات على اختبارات العذرية والى " حماية النساء الشجعان اللاتى كشفن عن هذه التجاوزات من أى عمليات إنتقامية " . 
 
    *وتحدثت سميرة ابراهيم صاحبة قضية كشوف العذرية فى حديث مسجل بالفيديو-  نشر على مواقع عديدة  - وقالت انه تم القبض عليها يوم 9 مارس 2011 مع فتيات و رجال آخرين بعد إعتصام قاموا به فى ميدان التحرير للمطالبة بتحقيق أهداف ثورة يناير , وتم إقتيادهم  الى مبنى  المتحف المصرى حيث قام ضباط وجنود الجيش  بضربهم  وسبهم  وسحلهم والبصق عليهم وضربهم بالأحذية فى وجوههم  وصعقهم بالكهرباء  وتمزيق ملابسهم  وهم مقيدى الأيدى .. وفى هذه الأثناء : { استدعى الضابط بنات لابسين " عبايات سوداء " من داخل المتحف  وحطهم وسطينا .. وكانوا يشتمون ضباط الجيش بألفاظ مقززة جداً .. } ..!!؟؟؟؟؟؟ وبعد ذلك تم نقل الفتيات الى السجن الحربى حيث استمر الضباط والجنود – فى وجود قائد السجن الحربى - فى ضربهن وسبهن  وصعقهن بالكهرباء واجبروهن على خلع ملابسهن والوقوف عرايا تماماً امام الضباط والجنود الرجال الذين قاموا بتصويرهن فى هذة الاوضاع .. وقالت سميرة ان الضابط ضربها و كهربها فى بطنها  وهى عريانه لانها طلبت من السجانة قفل الشباك   وقالت وهى تبكى : { .. فى الآخر استسلمت .. ذلونا .. ذلونا .. الواحد كان بيتمنى الموت .. كنت باتمنى تجيلى سكته قلبية .. دول كانوا بيذلونا ..  ..شوفى ازاى بيكسروا نفسك .. بيذلوكى علشان متفكريش تقولى انا عايزه حق البلد دى .. بيذلوكى ويكسروكى علشان متفكريش تنزلى تانى مظاهرات او تعملى أى احتجاجات على الظلم ..    } ..  وتناوبت دوريات من جنود الصاعقة فى ضرب الفتيات  وتعذيبهن  بطريقة وحشية طوال الليل . كما قالت سميرة ابراهيم انها ذهبت لتقديم بلاغ فى النيابة العسكرية وفى مكتب النائب العام ولكنهم رفضوا مرات عديدة  ولفترة  طويله وقالت : { مش عاوزين يحققوا علشان مش عاوزين رفع قضية عن كشف العذرية }.. وبعد تقديم البلاغ تم تهديدها بالقتل ان لم تتنازل عن البلاغ وقال لها أشخاص فى مكالمات  تليفونية :{ مصيرك مثل مصير خالد سعيد ان لم تتنازلى عن البلاغ .. حياتك هى الثمن ..  } كما قالت سميرة ابراهيم ان الإعلام والأحزاب والحركات السياسية  ومنظمات حقوق الإنسان  رفضوا مساندتها وقالوا لها : { ..  دول المجلس العسكرى ..!!؟؟  واحنا مش هانقدر ننشر حاجة او نقف جنبك } .. !!؟؟ .
 http://videohat.masrawy.com/view_video.php?viewkey=0f536f3963191e92fd0b
 
* واستضافت قناة الجزيرة مباشر  رشا على عبد الرحمن - وهى أحدى الناشطات اللاتى تم اعتقالهن مع سميرة ابراهيم – التى تحدثت عما حدث لها بعد ان قام ضباط وجنود الجيش بإعتقالها يوم 9 مارس 2011 من إعتصام  ميدان التحرير وضربها وتعذيبها وإحبارها على خلع ملابسها والوقوف عارية تماماً امام ضباط وجنود الجيش وفى وجود قائد السجن الحربى و ضابط برتبة لواء كان يقف خارج الغرفة يباشر الكشف .. وقيل لها من الضباط : { اللى مش هاترضى تقلع وتكشف ..  هاتتكهرب وتنضرب.. وهايتكشف عليها برضه ..} وقال لهن ان هذه أوامر ..!!؟؟ وعندما رفضت رشا خلع ملابسها  قال لها مأمور السجن : { لو ماخلتيش مدام عزة تفتشك  .. انا هاخلى عسكرى يجى يفتشك } .
كما قالت رشا ان السجانة التى فتشتهن واجبرتهن على خلع ملابسهن والوقوف عرايا تماماً امام الضباط والجنود الرجال  كانت تلبس   "  إسدال إسود " ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟
http://www.youtube.com/watch?v=5738nVtlKvw
 
وهى جرائم خطيرة وتصرفات مشينة عرف بها العالم كله  وتحدث عنها و قام فيها الجيش المصرى وكبار قادته بهتك عرض الفتيات المتظاهرات والناشطات السياسيات   المصريات  وتعذيبهن وصعقهن بالكهرباء وإجبارهن على كشوف العذرية والوقوف عرايا تماماً أمام الضباط والجنود الرجال الذين قاموا بتصوريهن وهن عرايا  ..وكأن المجلس العسكرى وقادة الجيش المصرى - فى هذة الجرائم المخلة بالشرف التى تصنف تحت جرائم الإغتصاب والتعذيب  – يتعامل مع المتظاهرات  وكأنه يتعامل مع أسرى أو " سبايا " استولى عليهن فى حرب دينية مقدسة ضد الكفار والخوارج ..!!؟؟؟؟
 
   * وقد أحاط المجلس العسكرى والأجهزة الأمنية هذه الجرائم "  بمؤامرة صمت " لشهور عديدة  منع فيها أجهزة الإعلام المختلفة من  التحدث عنها او استنكارها  كما منع وهدد منظمات حقوق الإنسان المصرية لمنعها من مناصرة الضحايا فى هذة الجرائم التى تصنف كجرائم إغتصاب وتعذيب كما ذكرت  جريدة زود دويتشة تسايتونج الألمانية   ( جريدة البديل – 14/3/2012 ) ولكن متابعة منظمات حقوق الإنسان الدولية والصحف ووكالات الأنباء العالمية  كشفت تفاصيل هذه الجرائم  واعادتها الى الضوء وأجبرت المجلس العسكرى يوم 26/6/2011 على الإعتراف بإجراء كشوف العذرية  القسرية على الناشطات السياسيات المعتقلات - بعد ثلاثة أشهر من الإنكار والتكذيب التام -  وذلك فى لقاء  مع وفد منظمة العفو الدولية  الذى زار مصر فى زيارة رسمية لمدة خمسة أيام لمتابعة أوضاع حقوق الإنسان فى مصر  بعد ثورة 25 يناير  ( جريدة المصرى اليوم – 26/6/2011 ) .
 
    *وقبل يوم واحد من نظر قضية العذرية  وجهت سميرة ابراهيم نداء الى الفتيات اللاتى كن معها فى السجن الحربى لكى يتقدمن للشهادة معها فى الجلسة المقرر عقدها يوم 13/2/2012  فى  المحكمة العسكرية ( جريدة روز اليوسف 12/2/2012 ) ولكن تم إغتيال الدكتورة نرمين خليل المسؤولة عن ملف كشوف العذرية فى مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة قبل 24 ساعة من عقد هذة الجلسة , وبعدها حضر الشهود الجلسة ولكن تراجعوا عن اقوالهم السابقة  ولم تتقدم  باقى  المجنى عليهن اللاتى تعرضن للتعذيب  وكشوف العذرية للشهادة مع سميرة  ابراهيم , وتم  بعدها الحكم ببراءة المتهم الوحيد الذى قدمته النيابة العسكرية فى هذه القضية – وهو مجند طبيب – مع ان الجريمة تمت بأوامر ومشاركة الكثير من كبار الضباط  والرتب الكبيرة فى الجيش  ..!!؟؟؟

 
فهل قام جهاز أمنى هام بإغتيال الدكتورة نرمين قبل 24 ساعة فقط من جلسة قضية كشوف العذرية لإرهاب الشهود واجبارهم على عدم التقدم للشهادة بل وعلى تغيير شهاداتهم السابقة  التى ادلوا بها فى التحقيقات – وهو ما حدث فعلاً فى جلسة اليوم التالى  13/2/2012  - وذلك لتبرئة المتهم الوحيد الذى تم تقديمة للمحكمة العسكرية وغلق القضية ودفنها الى الآبد .. خاصة بعد ان علم العالم كله بهذة الجريمة الماسة بشرف الكثير من القيادات وكبار  المسؤولين فى مصر ..!!؟؟؟؟؟؟   وإذا كان هدف الأجهزة الأمنية من هذه الجريمة  هو قتل نرمين خليل فقط .. فكان يمكن  للجهاز الأمنى الذى إغتالها ان يقتلها بوسائل عديدة  يستخدمها كثيراً ولا تثير الشبهات نحوه , مثل قتلها فى حادث سيارة مدبر  او قتلها بالعقاقير الحديثة التى لا تترك أثراً بعد الوفاه , ولكن كان  الهدف من الإغتيال بهذا الإسلوب البشع   أكبر من التخلص من الضحية  فقط  .. بل كان  إرهاب الشهود لتغيير أقوالهم  ومنع باقى الضحايا  والشهود من التقدم للمحكمة  للشهادة  , الى جانب إرهاب النشطاء السياسين ومنظمات حقوق الإنسان وكل من ينادى بالحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان فى مصر  .
 
     * لقد تم إغتيال الدكتورة نرمين خليل بطريقة واضحة  لترسل رسالة واضحة لا لبس فيها للشعب المصرى عامة وللنشطاء السياسيين خاصة بان نرمين تم إغتيالها " رسمياً " .. فقد تم قتلها   فى وضح النهار وفى وقت الذروة  وبواسطة أربعة رجال مسلحين يستقلون سيارة جيب  سوداء اقتربوا منها وأطلقوا عليها الرصاص  فى ميدان من أشهر ميادين القاهرة وأكثرها إزدحاماً وأكثرها تواجداً لنقاط الشرطة والجيش والعديد من كاميرات المراقبة التابعة للبنوك والشركات والأجهزة الرسمية  ..   وأختار الجناة مكان الإغتيال  بالقرب من سيارة مدرعة تابعة للقوات المسلحة  ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
 
 *  ولم يكن إغتيال نرمين خليل هو حادث الإغتيال السياسى الأول  بعد ثورة 25 يناير 2011  فقد قامت الأجهزة الأمنية بخطف وإغتيال العشرات من النشطاء السياسين باسلوب واضح وجرائم إغتيال  علنية ..  ومنهم  الناشط السياسى محمد جمال عضو إئتلاف لجان الدفاع عن الثورة الذى تم ذبحة من رقبته فى يناير الماضى  امام مكتب النائب العام فى وسط القاهرة ووسط المئات من المتظاهرين والمعتصمين المطالبين بتطهير القضاء ( جريدة الأهرام 22/1/2012 ) , وهو ما يلقى الضوء على اسلوب تعامل الأجهزة الأمنية مع النشطاء السياسين – ومنهم الدكتورة نرمين خليل - وإغتيالهم وذبحهم علناً لإسكات أصواتهم وإرهاب بقية النشطاء السياسيين . 
 
8/5/2012
 ( يتبع )
 
 

57  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فرق الاغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل ( الجزء الثانى ) في: 20:08 12/04/2012
فرق الاغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل
 
 
( الجزء الثانى )

دراسة بقلم د / سيتى شنوده             
 
 
كما ذكرنا فى الجزء الأول من هذه الدراسة فقد تم في خلال أسبوع واحد إغتيال شخصيتين من الشخصيات المصرية البارزة في القاهرة .. ففي يوم 5/2/2012 تم إختطاف وإغتيال الدكتور مهندس هاني لوقا رئيس قطاع الصناعة في شركة سيمنس العالمية في مصر .. وفى يوم 12/2/2012  تم إغتيال الناشطة الحقوقية والخبيرة الدولية الدكتورة نرمين جمعة خليل مستشارة هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر .
 
وأشارت شبكة الإعلام العربية ( محيط ) فى تقرير لها عن اغتيال الدكتور هانى لوقا نشر يوم 7/2/2012  الى مخطط لنشر الفتنة فى مصر, وقالت عن هذه  الجريمة  : {  انهاجريمة سياسية من الطراز الأول إذا ما قسناها مع جرائم ترويع المجتمع وهز استقرارة التى تشهدها مصر فى نفس التوقيت ... وجرائم القتل التى ترتكب ضد المواطنين وضد النشطاء والثوار بدون معرفة الفاعل .. ومن الواضح ان ثمة مخطط ينفذ بدقة وإحكام يستهدف نشر الفتنه بين ابناء الوطن وترويع الآمنين من ابناءه وهز الإستقرار فيه ..... ان اللص عندما يسرق يأخذ بغيته ويهرب , لكن فى الحادث الذى تعرض له المرحوم هانى لوقا نعتقد انه بعيد عن السرقة , وإلا لكان اللصوص سرقوا سيارته وأمواله , وإن قاومهم يمكنهم ان يقتلوه ويفرون بجريمتهم .. لكن الذى حدث أن الرجل اُخذ من عربته الجيب لمكان قريب بالصحراء وتم التمثيل به بعد تعرضه لتعذيب مميت من تقطيع ليده ورجله .. وهى رسالة تستهدف ترويع المجتمع المصرى ..}.
وعلق الإعلامى عمرو الليثى فى برنامج 90 دقيقة على هذة الجريمة البشعة وقال : { .. إذا كانوا قتلوه بدافع السرقة .. طيب ايه اللى سرقوه ..!!؟؟ وإذا كانوا سرقوه .. ماسرقوش عربيته ليه ..!!؟؟ ماسرقوش المحمول بتاعه ليه ..!!؟؟  ما سرقوش " الآى باد " بتاعه ليه ..!!؟؟ .. دى برضه علامة إستفهام تانية ..طيب اللى بيسرق واحد يحرق جثته ليه ..!!؟؟ يجيب منشار كهربائى وينشر أيده ورجله ليه ..!!؟؟فيه حاجه غائبة فى القضيه دى لسه مش واضحة .. فيه طلاسم لسه محتاجه حد يفكها ويحلها لنا ..!!؟؟ انا أتصور ان الكلام اللى قيل عن القضية دى غير كافى .. غير مكتمل ..غير مقنع ..}..!!؟؟؟ وهى أقوال و أسئلة تكشف الكثير عن المتهمين الحقيقيين خلف هذة الجريمة البشعة ..!!؟؟
والغريب والمريب انه طوال اكثر من شهرين وبعد الإعلان عن " كشف " سر جريمة قتل  الدكتور هانى لوقا والقبض على المتهمين – الأبرياء -  تم التغطية تماماً على هذه القضية  فى مؤامرة صمت واضحة , ولم يتم الإعلان عما تم في هذة الجريمة الخطيرة أو أى اجراء   اتُخذ فيها    ..!!؟؟؟
 
***
 
         واستمراراً لمسلسل الإغتيالات الذى تقوم به جهات أمنية متخصصة  وفى يوم 12/2/2012 تم  إغتيال الدكتورة نرمين جمعة خليل المسئوله عن ملف المرأة  وعن قضية كشف العذرية فى هيئة الأمم المتحدة بالقاهرة و المتورط فيها المجلس العسكرى وضباط كبار فى الجيش المصرى , كما انها كانت من النشطاء السياسيين وشاركت فى ثورة  يناير فى ميدان التحرير  .
 
         ومن الغريب   أن  الجريمة تمت  فى وضح النهار فى الساعة السابعة صباحاً وفى ميدان من اهم ميادين القاهرة وهو ميدان  سفنكس بالمهندسين  المكتظ بالمارة والملئ بنقاط الشرطة المدنية والعسكرية , حيث  أطلق الجناه - الذين كانوا يستقلون سيارة جيب  سوداء - النار على الضحية وقتلوها بالرصاص بالقرب من عربة مدرعة للجيش  .. ولم يتم سرقة  أى شئ من متعلقات الضحية سواء الموبايلات او" الاب توب "  او شنطة السفر الخاصه بها ..!!؟؟؟
  ومن الغريب ايضاً - والذى يضع امامه العديد من  علامات الإستفهام -  انه لم تصدر عن  وزارة الداخلية أى كلمة او  بيان عن هذة الجريمة الخطيرة  وصمتت تماما لعدة أيام  ..!!؟؟
(هل الجريمة أكبر من وزارة الداخلية..!!؟؟ )
 
           وقد نعى جيمس راولى منسق مكتب الأمم المتحدة الدكتورة نرمين خليل واشاد بالتفانى الذى ابدته فى عملها مع الأمم المتحدة بمصر , كما وقف كل العاملين فى الأمم المتحدة فى كل مكاتبها حول العالم دقيقة حداداً على روح الفقيدة  . ( ولكن هل تقف الأمم المتحدة بكل مكاتبها حول العالم حداداً على كل موظف لديها يقتل فى حادث عادى ..!!؟؟؟؟ أم ان هذا الإجراء تم باعتبار ان الدكتورة نرمين كانت ضحية عملها فى الأمم المتحدة فى قضية كشف العذرية  ..!!؟؟ )
 
وذكرت الصحف المصرية ان الدكتورة نرمين خليل  كانت يوم الحادث فى طريقها من منزلها فى مدينة الشيخ زايد الى محطة القطار للسفر الى بنى سويف لإلقاء محاضرة هناك ,وقالت جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 14/2/2012 ان الجانى وشريكه كانا يعلمان بموعد تحرك الدكتورة نرمين وقدومها من الشيخ زايد الى المهندسين وانتظراها فى مكان قريب من مطب صناعى وقبل " دوران " ليضمنا تهدئة الضحية بسيارتها ويتمكنا منها ..  (ولكن كيف علم المتهمان بموعد واتجاه سفر الدكتورة نرمين ..!!؟؟؟ وهل قامت أجهزة أمنية بالتجسس على نرمين وعلى هواتفها قبل إغتيالها ..!!؟؟؟؟)
 
 
و كشفت تحقيقات نيابة حوادث شمال الجيزة الكثير من الأسرار والمفاجآت حول الجريمة .. { .. فقد صرحت النيابة بأن القاتل محترف ولم يقوم بسرقة أى من محتويات السيارة ..و أكد شهود الواقعة وتحريات المباحث عدم وجود أى أثر للسرقة  أو  أى محاوله لها , حيث قام المتهمون بإطلاق النار على الضحية وفروا هاربين دون المساس بالسيارة او سرقة أى متعلقات بها , وأن المتهمين كانوا يقصدون قتل المجنى عليها عمداً وليس سرقتها , حيث قاموا بتصويب اسلحتهم الى رأسها وصدرها وليس الى إطارات السيارة , وانهم محترفون فى القتل وليس هواة .} ( جريدة اليوم السابع 14/2/2012 )

 
 
 
ومن الغريب والمريب  انه فى نفس يوم إغتيال نرمين  - ووسط صمت وزارة الداخلية وكل الأجهزة الأمنية عن الحادث - قامت حمله إعلامية مكثفة فى معظم الجرائد  ووسائل الإعلام المصرية لنفى أى علاقة للضحية - التى تم اغتيالها بطريقة بشعة - بقضية كشوف العذرية المتهم فيها  المجلس العسكرى وقيادات كبيرة فى الجيش المصرى  والتى حازت على اهتمام كبير لدى منظمات حقوق الإنسان الدولية و  الصحافة المصرية والعالمية  .
وقبل ان تنعى السيدة خوله مطر مديرة مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة  زميلتها الضحية , نفت تماماً عمل الدكتورة نرمين فى ملف قضية العذرية – رغم ان هذا الملف من اختصاص نرمين المسئولة عن شئون  المرأة فى الأمم المتحدة -وقالت وكأنها تنفى عنها تهمة مُخلة بالشرف :   " انها لم تدعم القضية او تدافع عنها او تدعو لمحاسبة المتهمين " , و حددت السيدة خوله سبب الجريمة فى نفس يوم الحادث  - وقبل صدور  أى بيانات او معلومات او تحريات من الأجهزة الأمنية –  وقالت ان الحادثة " غير مسيسة "  وأن  الجريمة كانت   " محاولة لسرقة سيارتها "..!!؟؟ ( جريدة الدستور الأصلى  والفجر - 14/2/2012 )  ولكنها قالت ايضاً :" ان الأمم المتحدة كانت تتلقى تحذيرات من النظام السابق الذى كان يرفض فتح ملفات حساسة من وجه نظرهم "  ..!!؟؟  (اليوم السابع 15/2/2012 ) . (  فهل اعتبر النظام الحاكم ملف قضية العذرية من الملفات الحساسة التى يرفض فتحها ويسعى بكل الطرق لإغلاقها والتستر عليها ..!!؟؟؟؟ )
 
ولكن جرائد وبرامج تلفزيونية ومواقع عديدة أكدت عمل الدكتورة نرمين خليل فى ملف قضية كشوف العذرية (جريدة الوفد وجريدة البديل وموقع حقوق دوت كوم و جريدة أخبار مصر  13/2/2012 و جريدة اليوم السابع14/2/2012 وغيرها من الجرائد والقنوات التلفزيونية ومواقع الفيس بوك )
 
 
 
وبعد ان تم الكشف عن عمل الضحية  على ملف قضية العذرية المتهم فيها اعضاء المجلس العسكرى , قامت  الأجهزة الأمنيه بحملة إعلامية جديدة  فى أجهزة الإعلام والصحف المصرية للإيحاء بأن الجريمة البشعة التى تم فيها إغتيال الدكتورة نرمين خليل هى جريمة عادية ومنتشرة ومعروفة فى مصر ولا تدعو للإهتمام  ....!!؟؟  وان سببها هوعصابات  لسرقة السيارات الدفع الرباعى   ماركة   جيب  شيروكى   " بالتحديد !؟ "  وهو  نفس نوع سيارة الضحية ..!!؟؟؟؟ كما ادعت الأجهزة الأمنية ان حوادث القتل بلا سبب هى حوادث عادية ومنتشرة , و سربت انباء عن  { 6 عصابات تخصصت فى سرقة سيارات الدفع الرباعى - الجيب شيروكى تحديداً -  "على طريقة نرمين خليل !؟ "  } كما ذكرت هذه الأجهزة ..!!؟؟ ( المصرى اليوم 8/3/2012 ).
 
 
وقد نشرت جريدة البديل المصرية يوم 28/3/2012 تقرير هام عن قبول المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى لدعوى أقامتها السيدة المصرية إيمان الجبالى المقيمة فى النرويج ضد  أعضاء المجلس العسكرى المصرى بصفتهم وأسمائهم تتهمهم بقتل المصريين فى شارع محمد محمود باستخدام الغازات السامه , وقد قبلت المحكمة الدولية هذة الدعوى وأدرجتها فى جدول اعمال المحكمة  يوم 16/1/2012   ..فهل كان إغتيال الدكتورة نرمين خليل  لمنع تدويل  قضية كشف العذرية التى تابعتها  وأرسلت تفاصيلها الى الأمم المتحدة و سعت لتدويلها عبر الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية  الدولية ..وهو نفس الإجراء الذى اعلنت عنه  منظمة المبادرة الشخصية لحقوق الإنسان التى  اعلنت عن استعدادها  لإستخدام الآليات الدولية فى قضية فحص العذرية بعد حكم  المحكمة العسكرية ببراءة المتهمين فى هذه القضية ( الدستور 12/3/2012 ) !!؟؟؟
 
 
وفى يوم 25/3/2012 وبعد   43 يوماً من الحادث أعلن اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية عن نجاح الأجهزة الأمنية فى كشف حقيقة مقتل الدكتورة نرمين  خليل والقبض على الجناه وهما اثنان من الأشقياء المسجلين خطر وانهما   تخصصا فى سرقة السيارات الجيب الشيروكى - من نفس نوع سيارة الضحية !؟ - وانهما اعترفا بالجريمة .
 
وقد تضاربت تصريحات وزير الداخلية و كبار رجال الأجهزة الأمنية فى تحديد كيفية  الوصول للمتهمين .. وحددت خمس  طرق  مختلفة         - و متعارضة تماماً - قالت انها هى التى اوصلت الأجهزة الأمنية الى الجناة  :
    1  - فقد ذكر وزير الداخلية انه تم استجواب أكثر من ألف مشتبه فية حتى تم الوصول  الى الجناه ( جريدة اخبار اليوم 25/3/2012 )
    2- وقالت الأجهزة الأمنية بالجيزة انه تم تتبع " الاب توب " المسروق من الضحية  حتى وصلوا الى الجناه ( موقع مصراوى 25/3/2012 )
    3- وفى خبر آخر أن  تتبع الهاتف المحمول المسروق من طالبة تم سرقة سيارتها بالعجوزة ادى الى الوصول الى المتهم الأول ( اليوم السابع 26/3/2012 )
    4- كما ذكرت مصادر أمنية انه  تم القبض على متهم بالإعتداء على سائحة اسبانية بالشيخ زايد وسرقة سيارتها , وهو الذى أرشد عن بقيه زملائة ( الأهرام 26/3/2012 )
    5 - ولكن المتهم قال فى الفيديو المسجل الذى اذاعته وزارة الداخلية وفى حديثه لجريدة المصرى اليوم فى 26/3/2012 انه قام بتسليم نفسه الى الشرطة لكى يطلق سراح زميله المحبوس فى قضية سرقة " لاب توب " .. !!؟؟؟؟
 
         فما هو ياترى سبب هذا التضارب والتناقض فى طريقة الوصول الى المتهمين ..!!؟؟؟ وهل هذا التضارب و التناقض ينفى كل هذة الروايات التى صدرت عن وزير الداخلية وكبار رجال الأجهزة الأمنية ويضع الكثير من علامات الإستفهام عن كيفية تحديد المتهمين فى هذة الجريمة البشعة   ..!!؟؟؟
 
 ( يتبع )



د . سيتى شنوده
seti77@gmail.com

58  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / ترحيل العدالة واستقرار النظام الطائفي في: 22:24 24/02/2012
ترحيل العدالة واستقرار النظام الطائفي


عمرو عزت

"قال لنا الوفد البرلماني إن ماحدث في مركز العامرية في الإسكندرية ليس «تهجيرا» لأقباط وإنما « ترحيلا
لهم. ولله الحمد والمنة. مصر بخير، والإعلام والناشطون والحقوقيون هم مثيرون للفتن ومهيجون يضخمون الأحداث.الكاتب الصحفي الكبير فهمي هويدي أجرى مكالمات مع بعض المسؤولين وتوصل من خلالها إلى حقائق منها أنه  لم يحدث «تهجير» وإنما حدث «إبعاد» لأطراف الأزمة، ولم يحدث عقاب جماعي للأقباط لكن أطراف الأزمة تضخمت ذاتيا من شاب متهم بترويج صور لامرأة  إلى أسر مسيحية يجب أن تبتعد حفاظا على أرواحها.
الكاتب الصحفي المخضرم عبر مكالماته التليفونية استطاع أن يفصل بين رؤيتيّ فريقين ذهبا لتقصي الحقائق على الأرض، واستطاع أن يضبط «إعلامنا متلبسا بالفتنة» كما عنوّن مقاله في جريدة «الشروق».
رغم أن الفريقين لم يختلفا حول أن هناك أقباطاً خرجوا من ديارهم، لكن هناك فريق مهيّج وغاضب ويثير الفتن وفريق يرى أن نلطّف الألفظ ونستخدم «الترحيل» و«الإبعاد» بدلا من «التهجير».
ينص محضر  الجلسة العرفية،  على إشراف لجنة الصلح  على بيع منازل وممتلكات عائلة أبو سليمان بعد رحيلها لتتأكد أن النوايا كانت مجرد إبعاد مؤقت!، وأن عائلة أبو سليمان كانت تنوي بعد بيع منازلها  العودة للسكن في الغيطان أو على الأرصفة.
يجب أن نشكر الإعلام المثير والناشطين الغاضبين من أن ثورتهم تلك أثارت «الفتنة» وجعلت مجلس الشعب يتحرك، وعلى الأقل تم التراجع عن إبعاد عائلة أبو سليمان مع أنباء عن قرب عودتها. لكن يبدو أن الفتنة التي أثاروها لم تكن كافية لعودة عائلة الشاب المتهم بالخطيئة المفترضة.
أما النائب مصطفى النجار، أحد أعضاء الوفد البرلماني فقد كتب قبل زيارته مقالا «مهيّجا» في «اليوم السابع» بعنوان «أقباط العامرية بين العرف والقانون» شن فيها هجومًا عنيفًا على الحلول العرفية واستنكر المظالم التي يتعرض لها الضحايا منددا  بـ«التهجير»،  ثم عاد بعد أن أسكرته نشوة الانتقال إلى موقع الحدث على الأرض وكتب مقالا بعنوان «قبل أن تحكموا عليهم» في «المصري اليوم» يهاجم فيه نفسه التي كتبت المقال الأول ويهاجم كل الناشطين والإعلاميين والبرلمانيين والحقوقيين الذين يعتقد أنهم جالسين في مكاتبهم،  ولا يدرون شيئا عن تعقيد البيئة المحلية لمصر المحروسة التي عرفها وحده هناك. بينما بعض من يهاجمهم من الحقوقيين بحكم عملهم هم في مواقع الأحداث الطائفية المتكررة ووسط المعتدين والضحايا ثم في النيابات والمحاكم يتابع نفاذ العدالة.
وبعد أن كان النجار يهاجم بعنف في مقاله الأول الحل العرفي الذي يهدر القانون وحقوق الناس، كتب مقالا في مديح الشيخ راعي الحل العرفي وفي أن الأوضاع المعقدة تقتضي تفهما لهذه الجهود العرفية.
كل الجهود مشكورة، جهود الكاتب الكبير في محاولة طمأنتنا على مصر، وطمأتنا على أن الإعلام المسؤول قادر بمكالمات التليفون مع المسؤولين على اكتشاف كل الحقائق بخلاف الإعلام المثير الذي ينتقل بالكاميرات والمراسلين وعبر روايات الشهود والضحايا ليضخّم الأحداث. مشكورة أيضا جهود الشيخ السلفي الذي حاول أن يحل الموضوع وفق قناعاته وما يعتقده، مع ما بين ذلك والعدالة التي يقرها القانون من مسافات، وكذلك جهود النائب الصديق الذي انتقل إلى موقع الحدث وانتقل فيما يخص هذا الحدث من موقع المطالبين بالقلق من أجل التغيير إلى موقع المطمئنين من أجل الاستقرار والمطالبين بالهدوء والقبول بالتدرج وتفهم طبيعة البلد.  أين سمعنا هذا الكلام عند الحديث عن المطالبة بالحريات والحقوق من قبل يا ترى؟.
وكذلك يجب توجيه الشكر إلى  الحشود الغاضبة التي تظاهرت من أجل علاقة بين رجل وامرأة، فيما أطلق عليه الكاتب الكبير فهمي هويدي «غضب المتظاهرين الذين اختلطت بهم عناصر من المهيجين والعاطلين». وكأن هناك متظاهرين أصحاب مطالب عادلة خرجوا لأنهم سمعوا عن علاقة بين رجل وامرأة. فقرروا بما أن الرجل مسيحي والمرأة مسلمة أنها إهانة للإسلام ويجب عليهم كمسلمين أن يتحركوا. أليس هؤلاء المتظاهرون هم المهيّجين يا أستاذنا؟ هم كذلك  وبينهم عناصر ومجموعات من المجرمين امتدت يدها لتخريب ممتلكات وحرق منازل ومحاولة اقتحامها وفق روايات الشهود.
هذه المجموعات لا تردعها الشرطة كل مرة وتفلت كل مرة من  المحاكمة والعقاب. لأن كل أطراف الصلح العرفي يتعاملون بتفهم مع غضبهم ويجلسون مع أطراف الأزمة الأخرى يخبرون الأسر المسيحية أن هناك خطر يتهددهم، كأنه يحذرونهم من غضب الطبيعة، ثورة بركان أو مياه فيضان، أشياء لا يجب أن نناقشها لأنها قدر الله. كل ما يمكن لأصحاب الجلسات العرفية فعله هو تهدئة القطعان الغاضبة لحين إبعاد هذه الأسر، لكن لا يمكن مناقشتهم في غضبهم ولا محاسبتهم على هجومهم وتهديدهم، فضلا عن إبعادهم هم لأنهم المجرمين والمخربين إن كان يجب إبعاد طرف ما.
هؤلاء المتظاهرون المهيّجون ومنهم المجرمون يظهرون كل مرة ويتجرأون كل مرة لأنه لا يمثل واحداً منهم أمام محكمة، ويفلتون جميعهم بموجب الصلح وتواطؤ كل الأطراف وصمت الضحايا المذعورين المغلوبين على أمرهم، إن بقوا أصلا في منازلهم. هكذا تنتهي الأمور وتستمر الحياة وفق أعراف «النظام الطائفي».
يبدو أن أركان «النظام الطائفي» ما زالت مستقرة، وهو ككل نظام عبارة عن خيوط من التحريض والدعم والتفهم والتبرير أو عدم الرغبة في المواجهة الحاسمة، خيوط مشدودة بين مواقع أصحاب المصلحة والقوة والسلطة أو الراغبين في الظهور في الصورة الحلوة لكل أطراف الأزمة وهم مبتسمين في وئام ووداعة.  من المؤسف أن يجلس على الكراسي المشدودة إلى هذه الخيوط من كانوا قبلا في معسكر التغيير.
يتغير الأشخاص ولكن الخيوط مشدودة بين الكراسي التنفيذية والبرلمانية ومقالات الصحف ومنابر المساجد ومذابح الكنائس،   بين استئساد الغاضبين من أجل دينهم وصمت الضحايا من أجل سلامتهم. بين جهود التهدئة والتطمين وبين الاتهامات للإعلاميين والحقوقيين بالإثارة والتربح من ورائها.
خيوط النظام الطائفي مشدودة أيضا  بين العدالة  التي يتم ترحيلها كل مرة حرصًا على الحفاظ على الاستقرار والتراضي مع المجرمين، والظلم الذي يطاردها في كل مكان قبولا للتدرج الممكن. الإبعاد المؤقت للعدالة يدوم عادة، وأذكركم ونفسي وكاتبنا الكبير ونائبنا الشاب بالمبعدين من قرية الشورانية بسوهاج بسبب ديانتهم البهائية منذ 2008، وبأسرة الطالب المتهم بازدراء الأديان في أسيوط التي تم إبعادها من موطنها قبل شهرين، والنتيجة حتى الآن، لم يعد أحد.
يمكنك التعليق بواسطة :
•                        


59  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / فرق الإغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل ..!!؟؟ ( الجزء الأول ) في: 16:49 20/02/2012
فرق الإغتيال المصرية .. وقتل هانى لوقا ونرمين خليل ..!!؟؟
( الجزء الأول )

بقلم د / سيتى شنوده
 
فى خلال إسبوع واحد تم إغتيال شخصيتين من الشخصيات المصرية البارزة فى القاهرة .. ففى يوم 5/2/2012 تم إختطاف وإغتيال الدكتور مهندس هانى لوقا رئيس قطاع الصناعة فى شركة سيمنس العالمية فى مصر .. وفى يوم 12/2/2012  تم إغتيال الناشطة الحقوقية والخبيرة الدولية السيدة نرمين جمعة خليل مستشارة هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر .
 
ففى الحادثة الأولى أختفى الدكتور هانى لوقا عقب عودته من مطار القاهرة فجر الأحد 5/2/2012  , وعثرت الشرطة على جثته فى صباح يوم 7/2/2012 ( جريدة الفجر والمصرى اليوم فى 7/2/2012 ) وذكرت جريدة المصرى اليوم  أن أجهزة الأمن كشفت غموض الحادث وان سيدة اردنية وزوجها استدرجا الضحية لسرقته وقتلاه وقطعا يده وقدمة واحرقا الجثة والقيا بها فى صحراء مدينة 6 أكتوبر بالقرب من القاهرة .
كما جاء فى  جريدة المصرى اليوم  فى 8/2/2012 ان المتهمة الرئيسية تعمل مدير صالة قمار بفندق كبير بالزمالك وانها كانت تلعب للزبائن مقابل حصولها على رأس المال ونصف المكسب وان القتيل كان يتوجه الى الفندق ومعه 30 ألف دولار ليلعب بها , وانها قررت هى وزوجها الفلسطينى وشريكهم عامل الدليفرى التخلص من الضحية وسرقته وانهم استدرجوه الى مدينة أكتوبر وقتلوة , وان أجهزة الأمن عثرت على جثة الضحية بالقرب من مكان العثور على سيارته الجيب شيروكى فى صحراء مدينة اكتوبر "و التى وجدت مغلقة وبها كامل متعلقاته الشخصية من هواتف محمولة ولاب توب " كما ذكرت الجريدة  ..!!؟؟
وجاء فى جريدة الأهرام القاهرية الصادرة يوم 11/2/2012 أن المتهمين سرقوا 1600 جنيه من الضحية وانهم
قاموا بشراء منشار كهربائى بمبلغ 300 جنية وأستاجروا سيارة خاصة لنقل الجثة بمبلغ 500 جنيه . 
 
ولنا  هنا بعض الملاحظات على هذه الجريمة البشعة :

 
اولاً - إذا كان هدف الجناه من هذه الجريمة البشعه هو السرقة كما ذكرت الرواية " الرسمية " للحادث .. فماذا سرق الجناة ..!!؟؟ لقد ترك الجناة سيارة الجيب الشيروكى الخاصة بالضحية - وهى تقدر بعدة مئات  آلالاف الجنيهات -  و التى وجدت مغلقة وبها كامل متعلقاته الشخصية من هواتف محمولة ولاب توب .. كما ذكرت جريدة المصرى اليوم المشار اليها ..!!؟؟؟
فلماذا لم يسرق الجناه هذة الأشياء الثمينه إذا كان هدفهم من هذة الجريمه هو السرقة ..!!؟؟؟
وإذا كان الهدف من هذة الجريمة البشعه هو السرقة .. فلماذا قام الجناه  بتعذيب الضحية  وقطع يده وقدمه والتمثيل بجثته  وقطع رأسه وشطر جسده الى نصفين  ( بوابة الأهرام  والمصرى اليوم  8/2/2012)
وإذا كان المتهمون يعانون من أزمة مادية شديدة جعلتهم يخطفون ويقتلون ويسرقون .. فكيف يقومون بشراء منشار كهربائى غالى الثمن ويستأجرون سيارة خاصة بمبلغ 500 جنيه  بعد سرقة 1600 جنيه فقط..!!؟؟؟
 
وإذا كانت المتهمة الرئيسية تعمل مديرة لصالة قمار بفندق شهير , وانها كانت تلعب للزبائن مقابل حصولها على رأس المال ونصف المكسب ..  وهو ما يعنى أن دخلها يصل الى عدة آلاف من الدولارات يومياً ..!!؟؟ فكيف تفكر سيدة هذا حالها فى السرقة والخطف والقتل وتقطيع الجثث ..!!؟؟
وإذا كان الضحية يلعب القمار ويذهب الى صالة القمار ومعه عادة  30 ألف دولار ليلعب بها كما ذكرت الرواية " الرسمية " - التى لم تنسى إغتيال الضحية معنوياً وإعلامياُ بعد ان ذبحوه ومثلوا بجثته  -  فلماذا لم يستدرج المتهمون الضحية لسرقته ومعه هذا المبلغ الكبير ..!!؟؟؟
 
ثانياً -  لماذا القى المتهمون جثة الضحية بجوار سيارته الجيب ..!!؟؟؟    هل لتسهيل مهمة القبض عليهم ..!!؟؟؟     ولماذا استاجر المتهمون سيارة خاصة بخمسمائة جنيه  لنقل الجثة  - مع ان لديهم سيارة الضحية-  كما ذكرت جريدة المصرى اليوم فى 10/2/2012 وجريدة الأهرام 11/2/2012   و مع ما فى ذلك من خطورة التوصل اليهم عن طريق وكيل السيارات ..!!؟؟  ومن الذى قاد سيارة الضحية الجيب من امام منزل المتهمة كما تقول " القصة الرسمية " الى المكان الذى عثر فيها عليه فى صحراء مدينة 6 اكتوبربجوار الجثة  ..  !!؟؟
 
ثالثاً –جاء فى جريدة الأهرام القاهرية الصادرة يوم 11/2/2012: {  أن فريق من المباحث الجنائيه توصل الى المتهمين على الرغم من عدم ظهور الجثة .. وتمكن العميد رضا العمده مفتش المباحث والمقدم هانى درويش رئيس مباحث اكتوبر من القبض عليهم .. وانهم أدلوا باعترافات تفصيلية عن الجريمة . } ..!!؟؟؟؟
وهو شئ غريب ومريب و يضع امامه الكثير من علامات الإستفهام  لأن القبض على المتهمين تم قبل العثور على جثة الضحية ..!!؟؟؟؟   فهل تم تجهيز القضية الملفقة ضد بعض الأبرياء الذين تم إجبارهم تحت التعذيب على الإعتراف  بالجريمة  .. وهو ما يحدث كثيراً , بل أصبح ظاهرة معروفة فى مصر..!!؟؟؟؟ وإذا كانت هذة الأجهزة الأمنية هى نفس الأجهزة التى فشلت فى الوصول الى حقيقة الكثير من الجرائم الغامضة التى حدثت فى السنوات الماضية .. فكيف توصلت الى حقيقة إختطاف ومقتل الدكتور  هانى لوقا فى اقل من 24 ساعة  وقبضت على الجناة واعترفوا بارتكاب الجريمة فى نفس يوم إختطافه ..!!؟؟؟
 
رابعاً - ومما يثير الشبهات ايضاً أن قاضى المعارضات كما ذكرت جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم الخميس 9/2/2012 اصدر قرار بتجديد حبس المتهمين 15 يوماً .. مما يعنى ان المتهمين قد تم تلفيق التهمة لهم والقبض عليهم فى نفس اليوم الذى اختفى فيه الضحية وهو يوم الأحد 5/2/2012  وقبل العثور على السيارة او الجثة ..  وتم حبسهم اولاً  أربعة ايام  انتهت يوم 9/2/2012 ,  ليصدر قاضى المعارضات بعدها  قرار تجديد  الحبس المشار اليه..!!؟؟؟؟؟؟
 
خامساً  –ذكرت جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 10/2/2012  ان  النيابة العامة احالت  المتهمين  الى محكمة الجنايات قبل صدور تقرير الطب الشرعى عن الجريمة .. وهو أمر غريب ومشبوه للإسراع باعدام المتهمين الأبرياء لدفن الحقيقة الى الأبد  والتغطية على حقيقة المتهمين الفعليين فى هذة الجريمة البشعة , حيث ان تقرير الطب الشرعى يُعتبر وثيقة  أساسية فى آى جريمة , خاصة فى  هذة الجريمة الغامضة  للوصول الى الجناه الحقيقيين ونوع السلاح المستخدم وتحليل الدماء الموجودة فى الشقة وفى السيارة المستخدمة لنقل الجثة ..!!؟؟
 
سادساً - نشر موقع جريدة الموجز يوم 13/2/2012 نقلاً عن " البوابة العربية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات " خبراً عن نعى شركة سيمنس العالمية فى مصر للدكتور هانى لوقا رئيس قطاع الصناعة بالشركة ,  جاء فيه : { تنعى شركة سيمنس للتكنولوجيا ببالغ الأسى وفاة أحد مسئوليها الأكثر احتراما ومحبة .. وهو الدكتور مهندس  هانى لوقا رئيس قطاع الصناعة بالشركة .. }
  وفى تحية إجلال للفقيد صرح السيد محمد المهدى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة سيمنس  : { ..أن الدكتور هانى لوقا كان شَغَفهُ والتزامة الشديد بعمله هما القوى المُحركة فى إخلاصة للإرتقاء بالصناعة المصرية للمستوى التنافسى العالمى , كما يُشاد بانجازاته فى ريادة العديد من البرامج الإجتماعية التنموية لمصر فى مجال التعليم والتدريب على مستوى المدارس والجامعات .. }
وكان النشاط العلمى والإخترعات الصناعية الموفرة للطاقة  لهذا العالم الجليل  - الحاصل على الدكتوراة من جامعة تورنتو بكندا - ملئ السمع والبصر فى مصر والخارج .. ومنها تنفيذ مشروع الخط الثانى بمصنع الدقهلية للسكر الذى وصل بهذا المصنع المصرى لأن يكون أكبر مصنع  لإنتاج سكر فى مصر ومن اكبر مصانع السكر فى العالم الأقل استهلاكاً للطاقة ..( جريدة الأهرام 31/7/2011 ) كما أشرف الدكتور هانى لوقا على مشروع  تدريبى كبير أشتركت فيه 22 جامعة مصرية  , الى جانب تجهيز وتطوير 50 مركز تدريب بكليات الهندسة  والمعاهد الفنية بأحدث المعدات الفنية والصناعية وتدريب المدربين للإرتقاء بالصناعة المصرية  للمستوى العالمى ( جريدة الأهرام 24/7/2011) 
وذكرت جريدة الأهرام الصادرة فى 11/2/2012 ان الدكتور مهندس هانى لوقا كان مرشحاً لتولى وزارة الإتصالات نظراً لخبرته الفائقة فى هذا المجال .
 
سابعاً - من الغريب والمريب ايضاً ان حمله إعلامية رسمية بدأت عقب إختطاف الدكتور هانى لوقا لتشويه سمعته ونشر الشائعات الكاذبة عنه وإغتيالة معنوياً وإعلامياً بعد أن إغتالوه جسدياً وعذبوه وقطعوا يده ورجلة وذبحوه وقطعوا رأسه ونشروا جثته الى نصفين بالمنشار الكهربائى ثم  أحرقوا الجثة ..!!؟؟وتم فى هذه الحملة الرسمية استخدام عدة جرائد معروف صلتها الوثيقة بالأجهزة الأمنية , الى جانب تصريحات الأجهزة الأمنية وجهات التحقيق التى تعمدت نشر الأخبار الكاذبة عن الضحية .. كما تم استخدام الكتائب الإلكترونية لتتبع كل خبر عن هذة الجريمة لتلويث سمعة الضحية  والهجوم عليه ..!!؟؟؟؟
كما نشرت احدى الصحف المصرية - المعروف  صلتها بالأجهزة الأمنية -   خبر الجريمة فى عناوين مثيرة  تمتلئ بالشماته فى الضحية والتمثيل بجثته ..ومنها : { قاتلوا مدير سيمنس فصلوا رأسة ب " منشار كهربائى " وأحرقوا ملابسه ف " شواية " } ..!!؟؟ وكأن الجريدة تزف خبر سار للشعب المصرى  وتحتفى بهذه الجريمة البشعة ..!!؟؟؟ والغريب ان حملة الإغتيال الإعلامى للدكتور هانى لوقا أشارت  الى علاقة له بالمتهمة الأولى .. وقد نشرت وسائل الإعلام صور لهذة السيدة تكشف انها  سيدة بسيطة فى منظرها  فى العقد الرابع من عمرها ولا تحمل أى درجة من درجات الجمال الذى يجذب الرجال البسطاء ..  وليس الشخصيات البارزة و رجال الأعمال الناجحين  ومديرى الشركات العالمية  المشهود لهم من الجميع   بأنهم " الأكثر احتراماً ومحبة "  كما جاء فى نعى شركة سيمنس للدكتور هانى لوقا , وكما جاء عنه فى جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 8/2/2012 : { انه كان مهتماً فقط بعمله فى الشركة والذى كان يستحوذ على معظم اوقاته . }
***

فهل تم إختطاف الدكتور هانى لوقا اثناء عودته من المطار وبعد تتبع مكالماته وتحركاته بواسطة جهاز أمنى هام   - له سوابق عديدة فى مثل هذة الحوادث والجرائم - وقاموا بتعذيبه وقتله بطريقه  بشعة غير مسبوقه  لا يوجد أى سبب او مبرر لها  والتمثيل بجثته وقطع يده وقدمه وقطع رأسه وجسمه  بمنشار كهربائى ثم حرق  الجثة ..  وذلك  لإحداث أكبر أثر نفسى  وأوسع صدى إعلامى لهذه الجريمة   لإرهاب الأقباط  – خاصة أصحاب المراكز المرموقة منهم - ودفعهم للهجرة خارج مصر.. الى جانب إسكات  وإرهاب النشطاء السياسيين ومنظمات حقوق الإنسان  والكتاب  والصحفيين والإعلاميين وكل من ينادى بالحرية فى دولة الإخوان الفاشية ..!!؟؟  أعتقد ان الأيام ستكشف حقيقة هذة الجريمة البشعة التى تم التخطيط  لها بعنايه شديدة   كما كشفت غيرها من الجرائم التى خططت لها ونفذتها الأجهزة الأمنية المصرية ..  والتى كشفت عنها وثائق أمن الدوله التى عثر عليها شباب الثورة .. ومنها تفجير كنيسة القديسين فى الأسكندرية وإختطاف الصحفى رضا هلال وتفجيرات شرم الشيخ .. !!؟؟؟؟
 
د / سيتى شنوده
seti77@gmail.com
19/2/2012
60  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو... عاجل حرق وتكسير منازل الأقباط بالرحمانية بنجع حمادى في: 14:52 20/01/2012
بالفيديو... عاجل حرق وتكسير منازل الأقباط بالرحمانية بنجع حمادى
 
   
الأقباط متحدون: ابوالعز توفيق

قام مجموعة من السلفين وانصار الغول بمنع الاقباط من الخروج اليوم للانتخابات للاداء باصواتهم وقد قاموا بعد صلاة العشاء اليوم بالتجهمر امام كنيسة العذراء بالرحمانية ومنع الصلاة بها واحنجاز المصلين بداخلها كما قاموا بحرق بعض منازل الاقباط بالقرية وتكيسر سياراتهم ومحلاتهم التجارية ومازال الوضع قائم حتى الان وسوف نوافوكم تباعا




المطافئ تصل بعد ساعة وربع وإعتراضها من قبل متطرفين

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=ev22chJ7qEk

http://www.youtube.com/watch?v=iqYSzbCU9Kk&feature=player_embedded

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=XhOehruu7wg
61  الاخبار و الاحداث / أخبار العراق / نداء الى منظمات حقوق الإنسان العربية والعالمية في: 13:43 19/01/2012
نداء الى منظمات حقوق الإنسان العربية والعالمية

 
بقلم د / سيتى شنوده
 
          نداء الى منظمات حقوق الإنسان العربية والعالمية ..
 
نناشدكم التدخل لدى المجلس العسكرى المصرى وجماعة الإخوان المسلمين  لحماية النشطاء  السياسيين والحقوقيين والصحفيين ورجال الإعلام  ومنظمات حقوق الإنسان فى مصر ومنع مخطط  استهدافهم  وإغتيالهم  وإرهابهم وتلفيق التهم لهم  .
 ويتم حالياً تنفيذ مخطط استهداف وتلفيق التهم ومحاكمة عدد كبير من النشطاء الحقوقيين والسياسيين  والصحفيين والإعلاميين  ومنظمات  حقوق الإنسان والمدافعين عن شباب ثورة 25 يناير 2011 , ومنهم :
- الصحفية / نوارة نجم
- الشيخ /  مظهر شاهين
- الدكتور / ممدوح حمزة
-الأستاذ / طارق الخولى
- الأستاذ / علاء عبد الفتاح أحمد سيف
- الناشطة الحقوقية / أسماء محفوظ
- الناشطىة الحقوقية / إسراء عبد الفتاح
 
          كما قامت  قوات الجيش والشرطة  المسلحة بالهجوم على 17  منظمة حقوقية يوم 29/12/2011 ومصادرة المستندات و أجهزة الكمبيوتر  الخاصة بها واعتقال بعض اعضائها . ومن هذة المنظمات :
- منظمة المركز العربى لإستقلال القضاء والمحاماة
-منظمة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
-منظمة مركز هشام مبارك للقانون
- منظمة المرصد المصرى للموازنة العامة وحقوق الإنسان
 
       كما نطالب بالإفراج عن الآلاف من شباب الثورة ونشطاء حقوق الإنسان الذين تم اعتقالهم وتعذيبهم وتلفيق التهم لهم ومحاكمتهم عسكرياً خلافاً  للقانون وصدور أحكام مشددة ضدهم , ومنهم :
      -  الناشط الحقوقى / مايكل نبيل سند  , المعرض حالياً للموت فى السجن     .
      -  الناشط الحقوقى / أحمد دومة
      -  مهند سمير مصيلحى
      - مهند عبد المنعم
      - عمر البحيرى
      - محمود  عمران
 
و نناشدكم العمل على تفعيل وظيفتكم للدفاع عن حقوق الإنسان فى العالم  والتدخل لدى المنظمات والمحاكم الدولية  لمحاكمة اعضاء المجلس العسكرى المصرى وضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية الذين قاموا بارتكاب جرائم حرب    وجرائم ضد الإنسانية بقتل اكثر من ٢٠٠٠   من الناشطين الحقوقيين  وشباب ثورة  ٢٥ يناير ٢٠١١ ودهسهم بالمصفحات الحربية  وإصابة أكثر من عشرة آلاف شخص بإصابات بالغة وفقأ عيون العشرات  وسحل وهتك عرض الفتيات  والسيدات المصريات و إستخدام الغازات السامة والمواد الكيماوية المحرم استخدامها دولياً فى الحروب لقتل المتظاهرين  فى ميدان التحرير وماسبيرو وشارع محمد محمود ومجلس الوزراء بالقاهرة وغيرها من محافظات مصر .. وكلها جرائم موثقة بمئات الصوروأفلام الفيديو والمحاضر الرسمية وشهادات الضحايا ومنظمات حقوق الإنسان المصرية والعالمية .
ومرفق بعض  الصور وأفلام الفيديو التى توثق لهذة الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب ..ونحن على استعداد لمدكم بالمزيد من هذة الوثائق التى تسجل وتوثق الجرائم التى اُرتكبت فى حق الشعب المصرى  . 
 
دكتور سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى مصرى
seti77@gmail.com
18/1/2012
 
الفتاة  المنقبة التي تم ضربها ونزع ملابسها من قبل بعض جنود الجيش
http://www.youtube.com/watch?v=MH-DslTUj1I&feature=related
 
فيديو دهس الاقباط بالمدرعات فى ماسبيرو
http://www.youtube.com/watch?v=5urYo87RPsA&feature=related
 
ضحية المجلس العسكرى  - عزة هلال سليمان
http://www.youtube.com/watch?v=t7jSweu1oBc&feature=related
 
انتهاكات الجيش المصري بأوامر المجلس العسكري +18 - Ra3d News
http://www.youtube.com/watch?v=wPeaq3g3ACI
 
 صور شهداء ماسبيرو فيديو شهداء ماسبيرو   
http://www.crezeman.com/vb/t153757.html   
[          ]
“ميدان التحرير القاهرة - انتهاك حقوق الإنسان (Part 2)
http://www.youtube.com/watch?v=APPVi4UBiN4
 
 


62  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الجيش الوهابى المصرى .. !!؟؟ في: 14:36 14/01/2012
الجيش  الوهابى المصرى .. !!؟؟

بقلم د / سيتى شنوده
 
          ترى ماهو سبب القسوة الشديدة و الوحشية   التى تعامل بها ضباط وجنود الجيش المصرى مع المتظاهرين من  الرجال والنساء والأطفال المصريين والتى وصلت الى قتل وإصابة وتعذيب وهتك  عرض  الآلاف منهم  ..!!؟؟هل السبب هو تنفيذ الأوامر الصادرة اليهم بتفريق المظاهرات ..!!؟؟ لا اعتقد  ذلك..!؟
            ان ما فعلة ضباط وجنود  الجيش المصرى تعدى مهمة  تفريق المظاهرات أوتنفيذ الأوامر .. بل كان لديهم دافع داخلى قوى  لقتل الثوار وتعذيبهم وسحلهم وهتك عرض الفتيات والسيدات بكل همة وحماس ووحشية .. وكأنهم فى حرب دينية مقدسة لقتل  الكفار والخوارج من رجال ونساء الثورة  ..   فقد قامت  قوات الجيش المصرى باستخدام اقصى درجات العنف غير المبرر حتى فى الحروب بين الأعداء .. وقامت بقتل المتظاهرين والمتظاهرات العزل " بدم بارد "  برصاص حى فى الرأس مباشرة , وبالضرب بالعصى والشوم حتى الموت ,  وبالقفز على أجساد المصابين والشهداء وضربهم بأحذية الجيش الثقيلة  ,  وبدهس المتظاهرين والمتظاهرات بالمدرعات فى مشاهد لم نشاهدها فى أفلام الرعب ..  الى جانب قتل المتظاهرين  بغاز الأعصاب القاتل والفسفور الأبيض المحرم استخدامها دوليا بين الدول فى الحروب   .. و قام " مغاوير " الجيش المصرى  بتعذيب المتظاهرين والمتظاهرات بالصواعق الكهربائية وإطفاء السجائر فى اجسادهم .. الى جانب هتك  عرض المتظاهرات وتعريتهن ولمس أجزاء حساسة من اجسادهن  وتهديدهن بالإغتصاب وإجبارهن على  كشف العذرية و  الوقوف عرايا تماماً امام الرجال من ضباط وجنود الجيش المصرى .. وهى جرائم لم نشاهدها  تُرتكب  من قبل فى آى دولة من دول العالم  سواء من العصابات الهمجية او الجماعات الإرهابية  او حتى   جيوش الإحتلال فى مصر أوخارج مصر .
       
         فهل تم تحويل الجيش المصرى الى جيش دينى وهابى عقائدى ..!!؟؟
وهل كان  ما حدث فى ميدان التحرير وماسبيرو وشارع محمد محمود ومجلس الوزراء بالقاهرة وغيرها من المحافظات  هو  حرب دينية مقدسة يقوم بها  " المؤمنون " فى الجيش المصرى  و المجلس العسكرى " الإخوانى " وجماعة الإخوان المسلمين  ضد من اعتبروهم  من الكفار والخوارج من المسلمين والمسيحيين المعارضين , الذين يجب قتلهم وتعذيبهم ودهسهم بالمدرعات وهتك عرض نسائهموإغتصابهن ..!!؟؟ وهل تم تدريب فرق محددة من الجيش المصرى طوال سنوات عديدة  على فض المظاهرات و قتل الشعب  المصرى وإرهابة بدلاً من قتال الأعداء الخارجيين  ..!!؟؟  .

 
        ان الجيوش فى كل دول العالم يتم تدريبها على محاربة الأعداء الخارجين وحماية حدود البلاد من الغزاة الطامعين ..... ولكن متى و كيف تم تحويل  الجيش المصرى الى جيش عقائدى وهابى متعصب  يمتلئ بالحقد والشراسة والسادية ضد  المصريين -  المسلمين والمسيحيين  -  على الرغم من انهاعملية تستغرق سنوات طويل ..!!؟؟  ومتى وكيف تم تدريب الجيش المصرى على فض المظاهرات بهذة الوحشية والكراهية  للشعب المصرى الذى قاموا بقتلة وسحلة وإرهابة وهتك عرضة  ..!!؟
لقد تم  استهداف فرق محددة فى الجيش المصرى من سنوات عديدة - ومنها فرق الشرطة العسكرية والصاعقة والمظلات والحرب الكيماوية  وفرق مكافحة الإرهاب الدولى ( فرقة 777 وفرقة 999 ) - وتم عمل غسيل مخ جماعى لهذة الفرق لتحويلهم الى هذة الشخصيات السادية  المتعصبة المريضة التى  شاهدناها فى ضباط وجنود الجيش المصرى وهم يقتلون  الرجال والنساء والأطفال المصريين بدم بارد ووحشية غريبة تفوقت على وحشية الحيوانات الضارية فى الغابات , الى الدرجة التى كان يتجمع  فيها أكثر من عشرين ضابط و جندى على الضحية الواحدة سواء من الرجال او النساء او الأطفال ويستمرون فى ضربة بالعصى والشوم والأحذية الثقيلة حتى الموت ..  وحتى بعد الموت ..!!؟؟  وفى احد هذة المشاهد المروعة قال جندى لزميلة بعد ان اعتقد ان احد المتظاهرين قد مات بعد الضرب الوحشى لة :{ أضربه.. ده لسة  عايش}...وكان الجنود يقولون وهم يشجعون بعضهم على قتل الثوار: { ..موتوة ..موتوة .. دا لسة ماماتش ..}( جريدة البديل 24/12/2011  )
 
         لقد قام " الرئيس المؤمن" الأسبق محمد أنور السادات عام 1972 بإطلاق سراح جماعة الإخوان المسلمين من السجون وسمح لهم بإختراق كل أجهزة الدولة ومؤسساتها  وعلى رأسها مؤسسة الجيش المصرى  والأجهزة الأمنية ..وكانت هذة الجماعة " المحظورة !؟ " هى التنظيم السياسى والدينى الوحيد فى مصر المسموح له بممارسة النشاط السياسى العلنى  فى الجامعات والنقابات والمدارس والنوادى وغيرها من مؤسسات الدولة للعمل على أسلمة  أو " وهبنة "  كل مناحى الحياة فى مصر   ..   وكانت المكافأة القيمة التى قدّموها  للسادات عن كل الخدمات التى قدمها للجماعة  هى ذبحة على الملأ وامام شاشات التلفزيون يوم 6 اكتوبر 1981 ..وبعدها تمكنت هذة الجماعة الفاشية  من استكمال  إختراق كل الأجهزة والمؤسسات ومنها  الجيش المصرى وتحويل فرق محددة منه  الى وحوش ضارية متعصبة  متعطشة الى دماء    " الكفار والخوارج  " من المعارضين و المخالفين لهم .. تمهيداً لإستخدام هذة  " الميليشيات الإرهابية "  ضد الشعب المصرى فى الوقت المناسب .. و تمهيداً " للإعلان الرسمى " عن إستيلاء الإخوان على الحكم فى مصر .
وقام المجلس العسكرى بإطلاق هذة " الميليشيات الإرهابية " على الشعب المصرى لا لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الإعتصام .. ولكن لقتلهم وإرهابهم  وإرهاب  بقية الشعب المصرى .. حتى لا يفتح إنسان فمة او يعترض على حكم الجماعة " الربانية " التى تدعى انها حصلت على توكيل عام من الله  لحكم مصر و المصريين بالحديد والنار ..!!؟؟
 
         واوضح دليل على نجاح  جماعة الإخوان المسلمين فى إختراق الجيش المصرى إختراقاً كاملاً هو ان كل قادة الجيش المصرى فى المجلس العسكرى الحاكم هم من الإخوان المسلمين الذين عقدوا الصفقات ودفعوا الجماعة بكل الوسائل الشريفة وغير الشريفة  لتولى الحكم فى مصر ..
ومن الغريب ان جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة فى مصر صمتت صمت القبور عما يقوم به المجلس العسكرى من جرائم  ضد الإنسانية وضد الشعب المصرى  و عن ما  يحدث للثوار من قتل وتعذيب وهتك عرض   من فبراير  2011 وحتى الآن  , بل الأدهى من ذلك ان  الجماعة عرضت على لسان محمود غزلان المتحدث الرسمى بأسمها منح  " حصانة " للمجلس العسكرى وبقية القتلة والمجرمين  الذين قتلوا المئات من الثوار وإصدار قانون  يحميهم من المحاكمة والعقاب عن كل هذة الجرائم التى وصلت الى " جرائم حرب " ضد الشعب المصرى  .. وعرضت الجماعة دفع " الدية "  من اموال الشعب المصرى  لإسكات أهالى الشهداء عن القصاص من  قتلة ابناءهم وذويهم ..!!؟؟ ( جريدة البديل 2/1/2012 )   والأخطر من ذلك ان الجماعة " الربانية "  - وأثناء هذة المذبحة للشعب المصرى - حرضت الجيش على مزيد من القتل وطالبت الجيش " بالضرب بيد من حديد " على من يعبث بالأمن ..!!؟؟( بوابة الأهرام الإليكترونية 22/12/2011 )
 والغريب ان هذة الجرائم الدنيئة  قد اُرتكبت  فى حق الثوار  الذين  سرق هؤلاء القتلة ثورتهم وصعدوا على اكتافهم ودمائهم  الى حكم  مصر ..
 
          لقد شاهد الشعب المصرى والعالم كلة مئات الصور وأفلام الفيديو التى وثقت جرائم المجلس العسكرى و الجيش المصرى التى لم نشاهدها من قبل فى مصر او فى آى دولة أخرى فى العالم ..!!؟؟
وفى حديث لأحد قادة القوات المسلحة هو اللواء عبد المنعم كاطو مستشار ادارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة عن  ضرب ضباط وجنود الجيش للفتاة المنقبة وتعريتها وسحلها فى ميدان التحرير ,  أيد ما فعله  الجيش المصرى من جرائم القتل وهتك العرض وسحل وتعرية المتظاهرات فى الشوارع .. وقال : إتفاقية جنيف للأسرى تعطينا حق الضرب بالنار.. بل وطالب بوضع المتظاهرين فى أفران  هتلر  ..!!؟؟  ( جريدة الشرق الوسط اللندنية و جريدة الدستور المصرية 22/12/2011  وجريدة الشروق المصرية 25/12/2011)... وهكذا اصبح  الشعب المصرى أسير فى وطنة  يحق للمجلس العسكرى ضربة بالنار ووضعة فى افران هتلر إذا اعترض او تظاهر او طالب بمحاكمة قتلة أكثر من الفى شهيد ..!!؟؟
ومن الملاحظ ان الجيش اهتم على وجة الخصوص بالنساء والفتيات  المتظاهرات والناشطات السياسيات وتعمد ضربهن بالعصى والشوم حتى الموت .. وتعمد تعذيبهن بالكهرباء  و هتك عرضهن وإذلالهن  واجبارهن على كشف العذرية والوقوف عرايا تماماً  امام الرجال من ضباط وجنود الجيش المصرى ,  كما جاء فى شهادة سميرة محمد فى قضيتها التى رفعتها ضد الجيش المصرى ( جريدة البديل  26/9/2011 ) كما  تقدمت الدكتورة غادة كمال ببلاغ ضد المشيرمحمد  حسين طنطاوى واللواء حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية والرائد حسام الدين مصطفى تتهمهم بالإعتداء عليها بالضرب المبرح وسحلها وتهديدها بالإغتصاب وقالت فى شهادتها الموثقة لمركز النديم لمناهضة التعذيب والعنف : الجنود حطموا رؤوسنا  .. والضابط الملثم خطط لإغتصابى ( جريدة الفجر 23/12/2011 )
          ولم تسلم حتى الناشطات  المسنات من الخطف والإعتقال والتعذيب .. فقد تم اختطاف الناشطة السياسية  السيدة / خديجة الحناوى التى يلقبها المتظاهرون  ب "أم الثوار " فى سيارة  من امام  محكمة استئناف القاهرة وتم تقييد يديها وعصب عينيها  وتعذيبها وتهديدها للإبتعاد عن ميدان التحرير والمتظاهرين .. !!؟؟ ( جريدة البديل 12/1/2012 )
 
كما روى الدكتور أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء تفاصيل إختطافة  وتعذيبة مرتين بواسطة الجيش والشرطة لإشتراكة فى علاج المصابين فى ميدان التحرير وجمع وتوثيق التقارير الطبية  لمصابى وشهداء شارع محمد محمود , وقال  : تم الإعتداء عليا بالضرب والسب وانا مقيد من الخلف .. وتم حرق وإطفاء السجائر فى جسدى وكنت بسمع أصوات تعذيب بحجرة بجوارى .. وتم تهديدى إذا لم أكف عن جمع التقارير الشرعية لمصابى وشهداء شارع محمد محمود  بإيذائى وتشويه مقربين منى بماء النار . ( جريدة البديل 24/12/2011 )
           وقد كشف تقرير دولى صادر عن  اللجنة التى شكلتها المفوضية الأوروبية من 100 عالم وطبيب متخصص من علماء الكيمياء والحرب الكيماوية الذى وثقوا فيه جرائم استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المتظاهرين  فى مصر فى مناطق محمد محمود بالتحرير وميدان الممر بالإسماعيلية وسموحة بالإسكندرية فى الفترة من 19 وحتى 24 نوفمبر 2011 , وأكد تقرير الحالة التشريحية لجثث الضحايا استخدام الفسفور الأبيض القاتل وغاز الأعصاب القاتل وغيرة من الأسلحة الكيماوية ضد المتظاهرين .. وجاء فى التقرير ان الشرطة والجيش المصرى استخدما نفس الأسلحة المحرمة التى استخدمتها إسرائيل ضد قطاع غزة عام 2008 , وقال التقرير الدولى ان قوانين المحكمة الجنائية الدولية تدين من أصدر الأوامر بإستخدام هذة الاسلحة وتعتبرة " مجرم حرب " . ( جريدة الدستور 26/12/2011 )
 
           ان الجيش فى - أى دولة - هو أهم مؤسسة يجب الإبتعاد بها عن الخلافات العقائدية و " الأدلجة  " وعن تحويل الدين الى عقيدة سياسية  للجيش لخدمة فئة معينة ومساعدتها على السيطرة على الوطن و الشعب .. بل يجب غرس مبدأ المواطنة  التى تساوى بين كل أفراد الشعب وطوائفة  فى كل المؤسسات  - واهمها المؤسسة العسكرية - حتى لا ننزلق الى تحويل الجيش المصرى الى جيش عقائدى مثل جيش هتلر النازى  الذى حارب العالم كلة ,  أو " ميليشيات الباسيج"  فى أيران التى تُقمع الشعب  وتقتلة , أو جيش السودان- التى يحكمها الإخوان المسلمين – والذى قتل وأغتصب أكثر من 400 ألف من المسلمين والمسلمات فى دارفور بغرب السودان  .. وكل هذة الجرائم ضد الإنسانية تحدث  خدمة للحكام  الذين يدّعون انهم يتحدثون بأسم الله  و  الذين يستخدمون  الدين  كمطية للوصول الى الحكم واستعباد شعوبهم وقتلهم وتعذيبهم وهتك عرضهم وسرقة اموالهم  ..   بأسم الله    ..!!؟؟؟
 
63  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مصرى يحتج فى ألمانيا على تحالف أمريكا والإخوان في: 23:09 18/11/2011
مصرى  يحتج فى ألمانيا على تحالف أمريكا والإخوان




بقلم د / سيتى شنوده
 
 
قمت اليوم الجمعة 18/11/2011 بتقديم مذكرة احتجاج من ست صفحات الى القنصلية الأمريكية فى دسلدورف بألمانيا احتجاجاً على تحالف الولايات المتحدة الأمريكية مع تنظيم الإخوان المسلمين ودفعة لتولى  الحكم فى مصر ..
 
وجاء فى هذة المذكرة الاحتجاجية الى الرئيس الأمريكى باراك حسين اوباما :
 
 انزعجنا كثيرا وانزعج معنا الملايين من الشعب المصرى بعد الكشف عن الإتصالات السرية  والإتفاقيات  التى تجريها الولايات المتحدة الأمريكية مع تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى فى مصر  لمساعدته للوصول الى حكم مصر  .
فقد كشفت    السيدة / هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية فى تصريحات لها فى بودابست يوم 30/6/2011  عن الإتصالات الى تجريها الحكومة الأمريكية مع تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى  ( وكالة الانباء الفرنسية فى 30/6/2011 ) , وهو ما أكدة ورحب به المتحدث الرسمى بأسم تنظيم الإخوان المسلمين فى مصر السيد / محمود غزلان فى نفس اليوم وأقر بحدوث اتصالات ومباحثات سرية سابقة بين التنظيم والولايات المتحدة  الأمريكية , مع ان الجماعة كانت تنفى تماماً وطوال سنين عديدة اجراء مثل هذة الإتصالات ..!!؟؟   كما اعلن السيد / مارك تونر المتحدث بأسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم 1/7/2011  ان الولايات المتحدة ستستكمل اتصالاتها السرية مع جماعة الإخوان المسلمين التى بدأتها عام 2006  .
 
ومن الغريب ان جماعة الإخوان المسلمين -  التى تتحالف معها الادارة الامريكية ويتحالف معها الرئيس الأمريكى أوباما- تضعها الحكومة الروسية حتى اليوم على قائمة المنظمات الإرهابية فى العالم ..!!؟؟؟؟؟؟؟
 
ان تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى يستخدم " التقية " لخداع الشعب المصرى و العالم كلة بالإدعاء انهم  تخلوا عن تنظيماتهم وميليشياتهم العسكرية وانهم حالياً يرفضون العنف ويستنكرونه , ويعتمدون الحريات وحقوق الإنسان و يستخدمون الديمقراطية  للوصول الى الحكم .. وهى كلها اكاذيب واضحة ..فقد اعلن الرئيس المصرى السابق انور السادات فى خطابه  فى مجلس الشعب المصرى   يوم 14سبتمبر عام 1981 - وقبل مقتلة بثلاثة اسابيع - ان " النظام الخاص "  والميليشيات العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين ما زالت موجودة حتى الآن - رغم نفى الجماعة المتكرر لوجودها -  وان تنظيم الجهاد وتنظيم الجماعة الإسلامية فى مصر هم  الأجنحة والميليشيات العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين ..( جريدة الأخبار المصرية فى 15سبتمبر  1981) .
 
وبعد خروجه من السجن , اعلن طلال الأنصارى المتهم الثانى فى تنظيم الفنية العسكرية الإرهابى الذى حاول الإستيلاء على الحكم فى مصر بالقوة والإرهاب عام 1974 بان هذا التنظيم هو احد الأجنحة العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين .. وانهم اعلنوا الولاء  وأدوا البيعة لمرشد الإخوان المسلمين وقتها  حسن الهضيبى  .
* كما صرح الشيخ / محمد مهدى عاكف مرشد جماعة الإخوان المسلمين السابق  يوم  3/8/2006   ان الجماعة على استعداد لإرسال عشرة آلاف مقاتل مدرب على اعلى مستوى ليحاربوا مع جماعة حزب الله اثناء غزو اسرائيل لجنوب لبنان ( وكالة الأنباء الفرنسية يوم 3/8/2006 ووكالة رويتر للأنباء والجرائد المصرية )
وقامت جماعة الإخوان المسلمين باستعراض ميليشياتها العسكرية  المقنعة فى جامعة الأزهر  فى 11 ديسمبر عام 2006 على الملأ وامام قوات الأمن وشاشات التلفزيون المصرية والعالمية ..!!؟؟
* لقد هاجمت جماعة الإخوان المسلمين- التى تدعى ايمانها بالديمقراطية والحرية - حليفها الرئيس التركى  رجب طيب اردوجان  هجوما ضارياً عند زيارته  الأخيرة للقاهرة فى شهرسبتمبر 2011 .. وذلك لأنه ايد العلمانية والديمقراطية ونصح الشعب المصرى بهما   وقال انهما سبب نهضة تركيا الحديثة  ..!!؟؟
 
*ويظهر التحالف والتعاون الحالى  وتوزيع الأدوار الذى يظهر بكل وضوح حالياً بعد ثورة يناير 2011 بين جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية مثل تنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية والسلفيين فى مصر صحة هذة الأقوال ..
 
* وقد تقدمت الى النائب العام المصرى ببلاغ رسمى موثق برقم 11906 ( عرائض النائب العام )    بتاريخ 9/8/2006  ضد جماعة الإخوان المسلمين ووزراء مصريين اتهمهم بقيادة الإرهاب فى مصر و العالم .. ولكن لم يتم اتخاذ أى اجراء  حتى اليوم ضد هذة الجماعة الإرهابية - التى قتلت هى وتنظيماتها الإرهابية المنتشره حول العالم  مئات الآلاف من البشر الأبرياء من جميع الديانات فى دول عديدة - ولكن تم تهديدى بالقتل ومحاولة تلفيق التهم لى  .. !!؟؟
 
كما أصدرت جماعة الإخوان المسلمين – التى تدعى تخليها عن العنف - فتوى دينية بواسطة الشيخ / محمد عبدالله الخطيب مفتى الجماعة تنص على ان هدم الكنائس فى مصر والعالم هو فريضة شرعية يجب على كل مسلم القيام بها .. وهو ما تنفذة الجماعة فعلاً منذ اكثر من اربعين عاماً  وحتى الآن بهدم وحرق الكنائس فى مصر , وقد قمت بتقديم بلاغ رسمى موثق  ضد جماعة الإخوان المسلمين الى النائب العام المصرى برقم 1754 ( نيابة أمن الدولة العليا ) بتاريخ 8/2/2006 للتحقيق فى هذة الفتوى التى تسببت فى حرق مصر وحرق الكثير من الكنائس فى مصر ولكن لم يقم النظام السابق او الحالى بالتحقيق فيها او معاقبة من اصدرها حتى الآن ..!!؟؟ .
 
.. وإذا كانت جماعة الإخوان المسلمين تدعى ان الأعمال  الإرهابية  للتنظيمات الإسلامية  تحدث  بسبب القضية الفلسطينية وقهر امريكا والغرب للشعوب العربية و الإسلامية.. فلماذا تحالفت هذة الجماعة الإرهابية  مع امريكا ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وما هو سبب  ذبح الجماعات الإسلامية الإرهابية – التى تنتمى بشكل او آخر لجماعة الاخوان المسلمين -  فى السنوات الآخيرة لمئات الآلاف من المسلمين والمسيحيين المسالمين  فى  مصر  والجزائر  والسودان والصومال والعراق واليمن وافغانستان وباكستان واندونيسيا وغيرها من البلاد الإسلامية .. وما هو سبب  قيام الحكومة السودانية التى تنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين وجيشها  بابادة قرى كاملة وذبح أكثر من 400 ألف من المسلمين واغتصاب عشرات الآلاف من السيدات والفتيات  والاطفال المسلمين  فى دارفور بغرب السودان .. وما سبب قيام حكومة حماس  الإسلامية فى غزة  وهى احد اجنحة جماعة الإخوان المسلمين فى مصر بذبح وقتل المئات من الفلسطينيين المسلمين وتعذيبهم والتمثيل بجثثهم بعد انقلاب حماس على الحكومة الفلسطينية الشرعية عام  2007 ..!!!؟؟؟   فهل كل هذة المذابح والمجازر ضد مئات الآلاف من المسلمين فى اغلب الدول الإسلامية التى قام بها تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى واجنحتة وميليشياته  العسكرية  هى بسبب قهر امريكا للشعوب  العربية والإسلامية .. و بسبب القضية الفلسطينية ..!!؟؟؟؟
 
* ان المملكة العربية السعودية تنفق مليارات الدولارات فى الولايات المتحدة الامريكية كل عام من اجل اختراق النظام الامريكى وخلق لوبى يصمت - بل يدافع - عن جرائم هذة الدول العربية ضد شعوبها  .. وذلك عن طريق  شراء ذمم الكثير من  كبار الصحفيين ورجال الإعلام واعضاء الكونجرس الامريكى . . كما ان المملكة العربية السعودية تنفق مليارات الولارات فى الحملات الانتخابية الرئاسية وانتخابات الكونجرس  الامريكى  ..   للدرجة التى اصبحت فيها تتحكم وتتدخل فى اختيار رئيس الولايات المتحدة بواسطة مليارات الدولارت التى تنفقها لصالح المرشح الذى تريد وصولة الى حكم اكبر واقوى دولة فى العالم ..!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
 *ويتردد فى كثيرمن الأوساط السياسية والإعلامية  فى مصر ان السيدة المصرية / داليا مجاهد مستشارة الرئيس  الأمريكى اوباما - والتى تنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين فى مصر- هى حلقة الوصل المستمرة والدائمة بين الرئيس اوباما منذ وصوله الى الحكم وبين جماعة الإخوان المسلمين فى مصر .. !!؟؟؟
 
* السيد  الرئيس الأمريكى باراك حسين اوباما .. لا يمكن  لأى  إنسان – او دولة -  ان يتحالف او يعقد اتفاق مع الشيطان او مع ثعبان او عقرب .. لانهم فى النهاية سيقومون بلدغه وقتله  مهما قدم لهم  من خدمات وعقد معهم من اتفاقيات .. لأن هذة هى طبيعتهم واخلاقهم وعاداتهم التى لا يمكن تغييرها بأى حال من الأحوال  ..
وهو تماماً مافعلته جماعة الإخوان المسلمين مع كل من ساعدها او تحالف معها .. من ايام الملك فاروق وحكوماته حتى جمال عبد الناصر .. وصولاً الى الرئيس " الإخوانى " السابق انور السادات الذى اخرج اعضاء جماعة الإخوان المسلمين من السجون  وجعلهم يسيطرون على كل مناحى الحياة فى مصر ومكّن لهم من إختراق كل  الأجهزة الأمنية والجيش والشرطة والقضاء والنيابة والجامعات والمدارس والنقابات والإعلام والنوادى .. وسمح فقط لهذا التنظيم الإرهابى بالعمل السياسى فى طول مصر وعرضها دونأ عن كل الأحزاب  السياسية والجماعات الدينية الأخرى .. ومع ذلك قام هذا التنظيم الإرهابى بذبح السادات  يوم 6 اكتوبر 1981 على الملأ وأمام شاشات التلفزيون المحلية والعالمية ..!!؟؟؟؟
 
السيد الرئيس الأمريكى باراك حسين اوباما
 
اننا نستنكر تحالف الحكومة الأمريكية مع تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى ودفعة للوصول الى الحكم فى مصر والكثير من الدول العربية  كما حدث فى تونس وليبيا  وكما سيحدث فى مصر وسوريا  قريباً جداً, ونناشدكم ونناشد الحكومة الامريكية والشرفاء من الشعب الأمريكى عدم التعاون مع هذا التنظيم الإرهابى  الذى يقود الإرهاب فى العالم كله , والذى يقتل الأمريكيين و المصريين المسيحيين والمسلمين ويحرق كنائس ومنازل ومتاجر الأقباط المسيحيين  ويخطط لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والمسيحيين  فى مصر .. ويسعى الى حكم مصر- بالحق الإلهى -  بالحديد والنار الى الأبد  ..
 
دكتور / سيتى شنوده 
طبيب مصرى وناشط فى حقوق الإنسان
وباحث ودارس لتنظيمات الإسلام السياسى وجماعة الإخوان المسلمين
 
18/11/2011
seti77@gmail.com



 

64  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / خبر عاجل حريق في دير مارجرجس بالأقصر في: 20:29 01/11/2011
خبر عاجل
 
حريق في دير مارجرجس بالأقصر

صرح مصدر كنسى بالدير أن الحريق الذى شب منذ قليل بالدير نشب فى عدد 180 خيمة بسور الدير الخارجى و 50 خيمة أخرى داخل الدير فيما أكد أنه تم ضبط شباب يحملون ولاعات كما ضبطوا موظف بمجلس المدينة وآخر بوحدة الري داخل الدير، الأمر الذى أثار حفيظة الرهبان مؤكداً أن الموظفيْن يبدوان سلفيين وأشار المصدر أن وحدات الإطفاء تحاول السيطرة على الحريق الآن فيما تم طلب المزيد من الوحدات


http://www.youtube.com/watch?v=-LMOlHwia-4&feature=player_embedded#!
65  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بلاغ تم تقديمة للنائب العام المصرى يتهم تنظيم الإخوان المسلمين ووزراء مصريين بقيادة الإرهاب فى مصر . في: 13:15 29/10/2011
66  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى الرائعة فاطمة ناعوت في: 09:07 28/10/2011
الى الرائعة فاطمة ناعوت

 

بقلم  د / سيتى شنوده

 
الى الرائعة فاطمة ناعوت   
 
 الى الإنسانة الرقيقة القوية الشجاعة ..
 
الى صاحبة التحليلات العميقة التى تحلل امراضنا ومشاكلنا وتضع اصبعها على الجرح وتبدأ فى علاجة كأمهر طبيب يعالج مرضاه ويحلل امراضهم ..
سيدتى الفاضلة .. الكثير يهاجمونك  فى عنف -  ومنهم اللجان الإلكترونية التابعة للمتأسلمين - ولكن لم يرد واحد منهم على أى كلمة من  كلماتك .. ولم يكذب واحد منهم واقعة واحدة او كلمة واحدة من كلماتك  ..!!؟؟
سيدتى الفاضلة .. ان الإخوان والمتأسلمين يهاجمونك لأنك تنادى بوحدة الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه .. وهو ما يقض مضاجعهم ويجعلهم يشعرون بالفزع .. لأنهم بعد أكثر من اربعين عاماً - من العمل الدئوب لحرق مصر وتفريق المسلمين عن المسيحيين - يجدون العديد من الكتاب والصحفيين الشجعان يدافعون عن العلاقة الوثيقة بين المسيحيين والمسلمين .. وهو ما يفزعهم لانهم لم يستطيعوا شراء او تهديد او ارهاب هؤلاء الكتاب الشرفاء الذين يهدمون ما قام به هؤلاء القتلة والمتطرفون طوال سنوات عديدة ..
 
سيدتى الفاضلة
 
انك فى كل كتاباتك ومواقفك  تدافعين  عن الإسلام الوسطى السمح الذى عايشناة طوال مئات السنين .. ولكن هذا يجعلهم يفقدون عقولهم  لأنه يثبت فشلهم وفشل مليارات الدولارات النفطية التى اُنفقت  لتحويل الشعب المصرى الى شعب دموى .. يقتل ويذبح المختلف معه فى الدين او حتى فى الرأى ..!!؟؟
سيدتى الفاضلة .. استمرى فى مهمتك المقدسة والنبيلة للتقريب بين ابناء الشعب الواحد .. الذين عاشوا اخوة واشقاء قبل هجوم " التتار الجدد " وخفافيش الظلام التى لا تستطيع ان تعيش إلا فى الظلام .. وتصاب بالعمى والهياج إذا أبصرت النور  ..!!؟؟؟؟
 
ان جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية  تدعى الدفاع عن المسلمين .. ولكنهم – وكما فعلوا فى السودان والصومال والجزائر والعراق وغزة وافغانستان وباكستان  وغيرها من البلاد التى اُبتليت بهم – سيذبحون المسلمين قبل المسيحيين .. وسيعلقون المشانق الجماعية للمسيحيين والمسلمين .. ولكل من ساعدهم على الوصول الى الحكم .. وتاريخهم وحاضرهم شاهد عليهم وعلى ايديهم المتوضئة " بالدماء " .. دماء المسلمين والمسيحيين ..
 
سيدتى الفاضلة .. أنحنى امام قوتك وشجاعتك وامانتك ووطنيتك .. ..
 
  د / سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى مصرى
وباحث فى جماعات الإسلام السياسى   
 
seti77@gmail.com
 27/10/2011

67  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / ..مهمـا عملتوا .. ماحدش هيقدر يفرق بينا ..!! في: 20:17 27/10/2011
..مهمـا عملتوا .. ماحدش هيقدر يفرق بينا ..!!

اليوم السابع

فاطمة ناعوت



وسط الحلكة الدامسة، يبرقُ شعاعُ نور بين الحين والحين، ليؤكد أن النورَ هازمٌ الظلام وكاشفُه، وإن شحَّ ونَدُر، رغم الأحد الجحيمى 9 أكتوبر الذى شرخ قلبَ مصر، فإن حدسًا، ربما فانتازيًّا، يُنبئنى أنها آخر الكوارث، وأن الجمال والحبَّ والسلام قادم، بإذن الله. الشبابُ المسلمون يحتشدون بالمئات لصلاة الغائب على شهداء ماسبيرو أمام الكاتدرائية، والمسيحيون يحمون ظهورهم، مثلما اعتدنا أن نرى خلال ثورة يناير، وما تبعها من جمعة إثر جمعة. وقبل الواقعة، شارك الأقباطُ المسلمين افتتاحَ مسجد بقرية «أبوشوشة» بقنا. وبعد الواقعة، حثَّ الأب «مكارى يونان» أبناءه المسيحيين على الغفران، قائلا فى عِظته: «اللى هيكره اللى ضربه أو شتمه أو قتل ابنه هيخسر أبديته، وهيخالف تعاليم الإنجيل، «أمال نعمل إيه يا أبونا؟» «واحنا صايمين الصوم اللى قررته الكنيسة كلنا نفتكر كلام الإنجيل، ونحب اللى عملوا معانا أى حاجة وحشة: «أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم أحسنوا إلى مُبغضيكم وصلّوا لأجل الذين يُسيئون إليكم ويطردونكم».

تلك وقائعُ تثبت طبيعةَ نسغ الشعب المصرى الحق. أما مَن خرج ليهتف فى الناس: «منبقاش رجالة لو محرقناش كل كنائس إمبابة»، أو أولئك الذين تجمعوا طيلة 22 ساعة يهدمون كنيسة صول، أو ذلك المحافظ الذى أخذته العزة بالإثم فأبى أن يعترف بجرمه وجُرم «شبابه» الذين أحرقوا كنيسة أسوان، فعلينا أن نضعهم فى حجمهم الحقيقى ونقول إنهم من سكان مصر، وما أكثرهم، ولكنهم غير مصريين. فالجنسية ليست بطاقة وسجلات وأوارق، بل وطنيةٌ وانتماء وحبٌّ وأصالة وعِرق. وكل ما سبق من قيم موجودةٌ فى المسلم الرافض مذبحة ماسبيرو وكل ألوان العسف ضد المسيحى، مثلما هى موجودة فى المسيحى الذى يسامح ويغفر ويخاف على استقرار مصر.

«القانونُ هو الحدُّ الأدنى للأخلاق، أما الضميرُ فالحدُّ الأعلى. القانونُ حدوده ضيقة، لأنه يحكم على الأعمال الظاهرة التى عليها دليلٌ ماديًّ يُثبتها، أما الضمير فيحكم على الفكر ومشاعر القلب التى لا يصل إليها القانون. لذلك حسنًا أن تهتم سيادة الرئيس بالتعليم الدينى.

اقترحُ ألا يكون مجرد نصوص، إنما طرح روح الدين أكثر من منطوقه. الدين كحياة يمتصّها الإنسانُ لا معلومات يحشو بها فكره. يقول الإسلام: «الدينُ المعاملة» نريد أن يحيا الناسُ الدينَ لا أن يحفظوه وحسب. الدينُ يملأ قلوبَهم ويعيش فى حياتهم ويعلمهم الحبَّ والاتضاعَ والتسامح، والفضيلةَ. فأسوأ ما يأخذه الناسُ عن الدين ظنُّ المرء أن الدينَ هو التعصّب، وأن محبته لدينه تعنى كراهية الأديان الأخرى ومحاربتها. المتدينُ هو الذى يحب الجميع. أذكرُ عبارة الرسول الجميلة: «استوصوا بأهل مصر «الأقباط» خيرًا، فإن فيهم نسبًا وصهرًا» وكذلك: «من آذى ذميًّا فقد آذانى» وأذكرُ فى سماحة الإسلام عهودًا ومواثيقَ للمسيحيين فى كنائسهم ورهبانهم وأملاكهم وأرواحهم. أذكرُ أن المحبة جمعت بيننا ثلاثةَ عشر قرنًا من الزمان ويُضرب بنا المثل فى التعايش السلمى «من خطبة البابا شنودة أمام الرئيس السادات إثر محنة طائفية آنذاك». ويعودُ يؤكد موقفه الثابتَ، بعد أكثر من ثلاثة عقود، للسفيرة الأمريكية قائلاً: «إحنا عايشين مع بعض من قرون وأصبحنا نهرا واحدا».

حين قال الشيخ أحمد النقيب: «لا يجوز قول إن المسلمَ أخو المسيحى»! حزنتُ وسألتُ نفسى: «ألا يعلم هذا أن الكلمة الطيبة صدقة؟!» وفى غمرة حزنى، يكلمنى الإعلامى الصديق لطيف شاكر من أمريكا قائلا: «النقيب معه حق، فالمسلمُ ليس أخى، بل شقيقى من نفس أمى/الأرض، وأبى/الوطن.» ويقول الشيخ ياسر برهامى: «إن المسيحى كافر!» والحقُّ أنه كافرٌ بالإسلام، مثلما المسلمُ كافرٌ بمعتقد المسيحيين، وكلاهما مؤمنٌ بالله حسب تصوره. ما الفرق؟ الفرق أن المسلمَ المتطرفَ يجهرُ بكفر المسيحى، بينما المسيحى فى حاله، مشغولٌ بعقيدته ولا يزج بأنفه فى عقائد غيره. والفرق الأخطر، أن المسلمَ المتطرف يحمل سيفًا وصوتًا جهوريًّا، بينما المسيحى صامتٌ، لا يحمل إلا الخوفَ من القادم.

حكى لى صديقى جرجس عن أبيه الذى استُشهد فى حرب الاستنزاف، فدفنوه فى مقابر الشهداء بالغفير ظنًّا منهم أنه مسلمٌ، لأن اسمه «فوزى كامل إبراهيم». ولما عرفوا، عرضوا على أهله نقله إلى مدافن المسيحيين، لكن أهله رفضوا، فكان المقرئ يأتى ليقرأ عليه من القرآن، ثم يأتى القسُّ يُصلّى صلاتهم.

«مهما عملتوا هنفضل واحد مصريين»، عبارةٌ رفعها أهالى شبرا فى صلاة الجمعة. وكالعادة، صنع المسيحيون جدارًا بشريًّا يحمى أشقّاءهم المُصلين. وفى خطبة الجمعة أعلن الإمامُ الشابُّ المستنيرُ تضامنَ المسلمين مع المسيحيين فى مواجهة الفتنة الطائفية والعنف، لكى نرسل جميعًا، كمصريين، رسالةً شديدة اللهجة إلى أعداء الوطن: «أننا متماسكون ويدٌ واحدة.» بعد الصلاة، وقف المسلمون مع المسيحيين يرنّمون فى حب مصر قائلين فى صوت واحد: «محدش هيقدر يفرق بيننا». آمين.

68  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مظاهرة للأقباط فى المانيا احتجاجاً على مذبحة ماسبيرو في: 12:44 21/10/2011
مظاهرة للأقباط فى المانيا احتجاجاً على مذبحة ماسبيرو

بقلم د / سيتى شنوده
 
         قام الأقباط فى مدينة دسلدورف بالمانيا بمظاهرة ووقفة احتجاجية  يوم الأحد 16 اكتوبر 2011  احتجاجاً على خطط  ومحاولات المجلس العسكرى المصرى المتكررة لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط  المسيحيين فى مصر , والتى انكشفت بتنفيذ مذبحة الأقباط فى ماسبيرو بالقاهرة يوم 9/10/2011 التى قام فيها الجيش المصرى بإطلاق الرصاص الحى ودهس المتظاهرين الأقباط  بالدبابات  وقتل اكثر من ثلاثين منهم والقاء جثث بعضهم فى النيل , الى جانب قيام التلفزيون المصرى فى نفس التوقيت بإذاعة نداء للمسلمين فى مصر بالخروج للهجوم على الأقباط لنجدة  وانقاذ الجيش المصرى من الأقباط الذين قتلوا واصابوا أكثر من 300 من ضباط وجنود الجيش -  كما ادعى التلفزيون  كذباً  - لإشعال حرب اهلية فى مصر ونشر حالة من الفوضى فى طول البلاد وعرضها يتمكن خلالها المجلس العسكرى " الإخوانى " من السيطرة على البلاد وحكمها بالحديد والنار الى الأبد .. !!؟؟
       ان المجلس العسكرى ومنذ وصوله الى الحكم بعد ثورة 25 يناير  يقوم بتنفيذ  خطة لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط فى مصر لإلهاء الشعب المصرى عن المطالب التى قامت من أجلها الثورة ومنها الإطاحة بالنظام السابق بكاملة والحرية والديمقراطية ونشر العدالة الإجتماعية ومحاكمة وعقاب قتلة أكثر من 1000 من شباب الثورة ,  التى لم يتم تنفيذ أى منها حتى الآن .. وقد نجح المجلس العسكرى عن طريق قتل الأقباط وحرق وهدم كنائسهم ومنازلهم - بمباركة وحماية كل اجهزة الدولة -  فى إلهاء الشعب المصرى عن المطالبة  بتحقيق أى من هذة المطالب التى ضحى شباب الثورة بدمائهم وارواحهم فى سبيل تحقيقها ..
 
        والى جانب إلهاء الشعب المصرى بالفتن الطائفية عن تنفيذ مطالب الثورة , فإن المجلس العسكرى " الإخوانى "  يسعى الى إرهاب الأقباط المسيحيين فى مصر ومنعهم من  المشاركة فى الإنتخابات البرلمانية القادمة لحجب اصوات أكبر كتلة ليبرالية فى مصر تشمل  أكثر من عشرة ملايين قبطى يدافعون عن مدنية الدولة وعن الحرية والديمقراطية وحق المواطنة لكل المصريين ..   وهذة الكتلة الليبرالية – والمبادئ التى تدافع عنها -  تثير فزع المجلس العسكرى  الإخوانى الحاكم  الذى يسعى بكل الطرق لكى تسيطر جماعة الإخوان المسلمين على البرلمان القادم سيطرة كاملة تتيح لها إصدار دستور " تفصيل " يُمكنها من حكم مصر – بمشاركة المجلس العسكرى – بالحديد والنار الى الأبد .. كما يُمكن الدستور الجديد  المجلس من الهروب من المحاكمة او حتى المساءلة عن مليارات الدولارات والعمولات التى حصل عليها وعن كل الجرائم التى ارتكبها فى حق الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه ..
 
         وليحفظ الله مصر بمسلميها ومسيحييها من كل الخطط الشيطانية التى تُدبر لحرق مصر  واعادتها لما قبل العصور الوسطى  على يد " الجماعة الناجية الوحيدة "وهى  جماعة الإخوان المسلمين  " الربانية " التى تدعى انها حصلت على " توكيل عام " من الله سبحانه وتعالى لحكم مصر والمصريين الى الأبد ..!!!؟؟؟ 
 
seti77@gmail.com
69  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / نداء الى كل المصريين الشرفاء فى مصر وبلاد المهجر في: 10:04 15/10/2011
نداء الى كل المصريين الشرفاء فى مصر وبلاد المهجر

بقلم د / سيتى شنوده

الى كل المصريين الشرفاء
 
يجب ان نتكاتف للمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية تتبع الامم المتحدة للتحقيق فى مذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 التى دبرها المجلس العسكرى المصرى واستخدم فيها  الجيش لقتل العشرات من المتظاهرين ودهسهم بالدبابات والقاء جثث بعضهم فى النيل , واستخدام التلفزيون الحكومى لإشعال حرب اهلية بين المسلمين والاقباط بنشر الأكاذيب ومطالبة المسلمين بالخروج لإنقاذ الجيش المصرى من الأقباط , واعتبار هذة الجرائم جرائم حرب  وجرائم ضد الانسانية واعتبار من دبر ونفذ واعطى الأوامر  بالقتل من مجرمى  الحرب لتتم   محاكمتهم امام محكمة دولية محايدة  , لأنه لن يُجرى أى تحقيق فى مصر حول هذة المذبحة , كما حدث فى مذبحة كنيسة القديسين بالأسكندرية يوم 1/1/2011 وكما حدث فى جرائم قتل أكثر من 1000 شهيد فى ثورة يناير 2011 , ولأن نتائج اى تحقيق قد يُجرى فى مصر معروفة مسبقاً .. وهى إدانة المجنى عليهم من الشهداء والمصابين وتبرئة القتلة الذين حرضوا والذين أصدروا الأوامر والذين نفذوا هذة المذبحة .. التى لم نرى مثيلاً لها فى أى دولة متحضرة او متخلفة ..!!؟؟؟؟؟.
 كما نطالب نفس اللجنة بالتحقيق فى كل المذابح السابقة التى لم يتم التحقيق فيها حتى الآن, والتى تسعى لحرق مصر بمسلميها ومسيحييها ونشر حالة من الفوضى العامة فى مصر لإلهاء الشعب المصرى عما يدبر له من المجلس العسكرى  - الذى تسيطر عليه جماعة الإخوان المسلمين –  للإستيلاء على  الحكم فى مصر   وحكمها الى الأبد  بالحق الإلهى  وبالحديد والنار وبالمشانق الجماعية للمسلمين والأقباط .. وللإصلاحيين من شباب الإخوان ايضاً ..!!؟؟
 
الى كل المصريين الشرفاء ..
 
لا تستجيبوا لسياسة فرق تسد   وللشائعات " المدروسة " ومحاولات الوقيعة التى يدبرها المجلس العسكرى " الإخوانى " لحرق مصر بمسلميها ومسيحييها ونشر الفتنة الطائفية والحرب الأهلية فى ربوع مصر .
لقد اعترف اللواء / حسن الروينى عضو المجلس العسكرى بأنه كان يطلق الشائعات اثناء ثورة يناير لإثارة او تهدئة الجماهير .. وهو نفس ما فعلة المجلس العسكرى والتلفزيون  المصرى اثناء مذبحة ماسبيرو بتحريضه الرسمى ضد الأقباط  والادعاء بأنهم قتلوا وأصابوا المئات من ضباط وجنود الجيش – وهو ما  نفاه التلفزيون بعد ذلك -  ومطالبته  الأهالى للخروج لإنقاذ  وحماية  الجيش  المصرى  من الأقباط  .. مع ان المظاهرة كانت مظاهرة سلمية للوحدة الوطنية شارك  واستشهد فيها الاقباط مع اخوتهم المسلمين  ... !!؟؟؟؟
  لقد كتبت مقال يوم 3/10/2011 قبل مذبحة ماسبيرو بستة أيام أحذر فية من خطة المجلس العسكرى " الإخوانى " لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والمسيحيين فى مصر ..  وقلت فيه  :
{ ان مخطط تحالف   الإخوان والمجلس العسكرى  لحرق مصر – بمسلميها ومسيحييها – قد بدأ  .. والهدف هو خلق حالة من الفوضى العامة  بطول البلاد وعرضها لإرهاب المسلمين و المسيحيين .. ولإلهاء الشعب المصرى فى حوادث  طائفية مدبرة – مثل حرق الكنائس  وذبح الاقباط – حتى يتم لهم تقاسم السلطة والتغطية على الفضائح التى يتم الكشف عنها .. وما يحدث من حرق وهدم الكنائس فى مدن وقرى ومحافظات متعددة وبطريقة منهجية فى الشهور الأخيرة  - بدون عقاب او حتى سؤال متهم واحد - ما هو إلا محاولة لدفع الأشقاء المسيحيين والمسلمين للتقاتل وقيام حرب أهلية لن يستفيد منها أحد  إلا جماعة الإخوان والمجلس العسكرى و كل اعداء مصر فى المنطقة وخارج المنطقة . ان المواجهة الآن ليس بين المسلمين والأقباط .. ولكن بين  المصريين الذين يسعون لحياة كريمة  وبين  " التتار الجدد " الذين على استعداد لحرق مصر- بمسلميها ومسيحييها -  والتحالف مع الشيطان نفسة فى سبيل الوصول الى حكم مصر .} .. وللأسف فقد بدأ تنفيذ خطة إشعال الحرب الأهلية سريعاً .. وبلا خجل ..!!؟؟
 
الى كل المصريين الشرفاء
 
 احذروا خطة حرق مصر بمسلميها ومسيحييها ونشر الفوضى فيها لتنفيذ خطط امريكا فى المنطقة وخطة الشرق الأوسط الكبير الذى تسيطر فيه اسرائيل على المنطقة عسكرياً واقتصادياً ..
 
وليحمى الله مصر وشعب مصر مما يدبر لهم  ..
14/10/2011
Seti77@gmail.com
 
70  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مدير بالطب الشرعي: جثث ضحايا ماسبيرو "مهروسة" والعضم مطحون في: 20:53 12/10/2011
مدير بالطب الشرعي: جثث ضحايا ماسبيرو "مهروسة" والعضم مطحون

   
* د.ماجد لويس "مدير عام بمصلحة الطب الشرعي": لم أرىَ في حياتي قط جثث بهذا الشكل!

* جثث ضحايا ماسبيرو كجثث ضحايا الحرب كانت مهروسة والعضم مطحون.

* الوفاة نتجت عن 'الكثير من الكسور وتهتك في الأحشاء'، وأخرى كان بسبب أعيرة نارية".

*حسام بهجت: لماذا لم يقدم للمساءلة حتى الآن أيًا من أفراد الشرطة العسكرية على ماسبيرو أو اختبارات العذرية المهينة وغيرها؟

*ما حدث بماسبيرو جريمة إنسانية.

*الأقباط كانوا عزل والجيش أطلق علينا النيران ورأيت بعيني دهس المتظاهرين بالدبابات وتناثر الأشلاء حولي.

*الدبابة كانت تسير بشكل جنوني للأمام والخلف لتسحق العشرات تحت عجلاتها.


كتبت: أماني موسى

قال حسام بهجت "رئيس المبادرة المصرية لحقوق الإنسان": إن ما حدث بماسبيرو ليلة الأحد الماضي الموافق 9 أكتوبر هو جريمة ضد الإنسانية بكل المقاييس.

مؤكدًا أن الجيش هو من قام بالهجوم على المتظاهرين الأقباط من خلال إطلاق الرصاص وأيضًا دهسهم تحت عجلات الدبابات.
مضيفًا أنه رأىَ بعينيه الدبابة تدور للأمام والخلف في حركات عنف هيستيرية لتدهس تحتها العشرات من المتظاهرين، مخلفة ورائها أشلاء أجساد ودماء تملأ الأرض.

وعن احتراق الدبابة أشار بهجت أن الدبابة لشدة سرعتها وحركتها الدائرية للأمام والخلف جعلها تفقد توزانها وتصعد على الرصيف مما أدى لانقلابها وحرقها.

 

وأكد بهجت والدموع بعينيه أمس الأثنين في برنامج "أخر كلام" والذي يقدمه "يسري فودة": إن يوم الأحد مساءً بالمشرحة هو أسوأ يوم بحياته على الإطلاق لفزاعة المشهد الذي رآه، وقال: حينما دخل المستشفى القبطي وجدت الدماء تملأ أرض المشفى وأهالي الشهداء يصرخون مرتاعين من المشهد والمصابين لا حصر لهم، وجثامينمَن قُتلوا مفترشة الطرقات نظرًا لكثرتها بما يفوق عدد الثلاجات بالمشفى.

وأوضح أنه رأىَ الجثث غير كاملة، ومنها المسحوقة لتتساوى الرأس بالجسد وآخر رأسه (مطبقة)، إضافة إلى الأذرع والأرجل المتناثرة.

وعن فيفيان خطيبة مايكل مسعد وجدها تجلس بالمشرحة بجوار خطيبها ممسكة بيديه وتصرخ صراخ هستيري، وحاول هو وآخرون إثناءها عن ذلك ولكنها كانت متمسكة بيده ولا تريد الرحيل.

 

وتساءل بهجت عن القانون ومحاكمة مرتكبي تلك المجزرة، مندهشًا بسؤال: لماذا لم يتم حتى الآن ولو توجيه اتهام لأيًا من أفراد الشرطة العسكرية على جريمة اختبارات العذرية والضرب وماسبيرو وغيرهم؟!

فيما أكد الدكتور ماجد لويس "مدير عام بمصلحة الطب الشرعي" في مداخلة هاتفية: أنه 'لم يرى في حياته قط جثث في حالة سيئة بهذا الشكل من قبل، مضيفًا: إنها تفوق في القسوة جثث ضحايا الحرب وبأنها تفوق مأساة جثث ضحايا مذبحة الأقصر في عام 1997.

وأختتم تصريحاته: الجثث مهروسة والعضم مطحون، وبها 'الكثير من الكسور وتهتك في الأحشاء'، وأخرى كان سبب الوفاة فيها 'إطلاق عيار ناري'.

وعقب الإعلامي يسري فودة بقوله : لا حول الله.








71  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الى كل المصريين الشرفاء .. احذروا من الحرب الأهلية في: 07:39 04/10/2011
الى كل المصريين الشرفاء .. احذروا من الحرب الأهلية

 بقلم د / سيتى شنوده 
                     

 ان مخطط تحالف   الإخوان والمجلس العسكرى  لحرق مصر – بمسلميها ومسيحييها – قد بدأ  .. والهدف هو خلق حالة من الفوضى العامة  بطول البلاد وعرضها لإرهاب المسلمين و المسيحيين .. ولإلهاء الشعب المصرى فى حوادث  طائفية مدبرة – مثل حرق الكنائس  وذبح الاقباط – حتى يتم لهم تقاسم السلطة والتغطية على الفضائح التى يتم الكشف عنها .. وما يحدث من حرق وهدم الكنائس فى مدن وقرى ومحافظات متعددة وبطريقة منهجية فى الشهور الأخيرة  - بدون عقاب او حتى سؤال متهم واحد - ما هو إلا محاولة لدفع الأشقاء المسيحيين والمسلمين للتقاتل وقيام حرب أهلية لن يستفيد منها أحد  إلا جماعة الإخوان والمجلس العسكرى و كل اعداء مصر فى المنطقة وخارج المنطقة . ان المواجهة الآن ليس بين المسلمين والأقباط .. ولكن بين  المصريين الذين يسعون لحياة كريمة  وبين  " التتار الجدد " الذين على استعداد لحرق مصر- بمسلميها ومسيحييها -  والتحالف مع الشيطان نفسة فى سبيل الوصول الى حكم مصر .
لقد ظهرت حقيقة تحالف جماعة الإخوان " المتأسلمين " مع امريكا لكى يحكم الإخوان مصر  مقابل تنفيذ  الإخوان لخطط امريكا فى المنطقة .. ومنها خطة الشرق الأوسط الكبير التى تسيطر فيه اسرائيل على المنطقة عسكرياً واقتصادياً ..
الى كل المصريين الشرفاء – مسلمين وأقباط - ارفضوا هذا المخطط الشيطانى ..وتعاونوا واحتجوا بكل الطرق السلمية على حرق مصر  .. وقبل ان يحتل " التتار الجدد " مصر ويحكموها بالحديد والنار .. وقبل ان يعلقوا المشانق الجماعية للأقباط والمسلمين .. ولكل من ساعدهم فى الوصول الى الحكم  ..  وللإصلاحيين من الإخوان وشباب الإخوان ايضاً ..!!؟؟؟؟؟ 


3/10/2011
Seti77@gmail.com
72  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / السلفيون.. المعماريون الجدد في: 12:45 22/09/2011
السلفيون.. المعماريون الجدد



فاطمة ناعوت

عرفنا السلفيين، بوصفهم علماءَ فلك نُبهاءَ، أقرّوا بعدم دوران الأرض وانعدام تكوّرها، فأدركنا، أخيرًا بعد قرون، كم خدعَنا جاليليو وأمثالُه حين أقنعونا بدوران الأرض وبقية الكواكب حول الشمس فى مجرّة، هى بدورها تدورُ وتدور، فى كون لا يستقرُّ ولا يهدأ.

 فهمنا الخدعة حين علّمنا الشيخُ عبد العزيز بن باز، رحمه الله رحمةً واسعة، الحقيقةَ العلمية الفلكية النهائية قائلاً: «القولُ بدوران الأرض قولٌ باطلٌ، والاعتقادُ بصحّته مُخرجٌ من المِلّة، لمنافاته ما ورد فى القرآن الكريم من أن الأرض ثابتةٌ، وقد ثبّتها اللهُ بالجبال. قال سبحانه: «والجبالُ أوتادًا». وقوله جلَّ وعلا: «وإلى الأرض كيف سُطحت»، وهى واضحةُ المعنى. فالأرضُ ليست كروية ولا تدور كما تبيّن، وقد يكون دورانُها من غضبه سبحانه، كما فى قوله: «أأمنتم مَن فى السماء أن يخسِف بكم الأرض فإذا هى تمور» وعرفناهم جيولوجيين، نبهاءَ أيضًا، حين نقض د.زغلول النجار مزاعمَ علماء الجيولوجيا الذين أثبتوا بالتحليل النووى أن الأرض عمرها ملايين السنين، فأفهمَنا د.النجار أن عمرها لا يتجاوز بضعة آلاف سنة.

وعرفناهم أطباءَ أفذاذًا يعالجون ببول البعير. وعرفناهم علماء اجتماع وحقوق إنسان حين أقرّوا بحرمانية دخول كليات الحقوق والفنون الجميلة. وعرفناهم أساتذةً فى علم الجمال والفنون والحضارات حين أفتوا بهدم الأهرامات والتماثيل الفرعونية، أو فى الأقل تشويه ملامحها لأنها حضارةٌ «عفنة!»

واليومَ، والحمدُ لله، قد أتموّا نورَهم علينا وخرجوا يثبتون أنهم أيضًا معماريون تتضاءلُ أمام قاماتهم قاماتٌ معمارية سامقة مثل السويسرىّ «لوكوربوازييه»، والمصريّ «نبيل شحاته»، والعراقية «زها حديد»، وحتى «عشا حبسد» المهندس الفرعونىّ الذى صمم معبد «أبوسمبل»، معجزة العمارة الأبدية. أثبت السلفيون اليومَ أنهم علماءُ فى المعمار، ليقبضوا على العلم والفن من طرفيه، باعتبار العمارةَ أمَّ الفنون، كما قال الإغريق.

فى مدينة إدفو بمحافظة أسوان، راح بعضُ السلفيين يهددون باستخدام القوة لإزالة قباب كنيسة «مارجرجس» بقرية المريناب. بدايةً، كانوا قد «أمروا» بإزالة الصلبان والأجراس من الكنيسة. ولسبب «غامض»، صدع أولو الأمر «للأمر» وأزالوا الصلبان! حقنًا للدماء ربما! وربما إداركًا «لحقيقة» تقول إن الدولة لن تنصرهم، للأسف أقول هذا! مثلما لم تنصرهم، حتى الآن، بالقبض على هادمى كنيسة صول، ومفجّرى كنيسة القديسين، وإعدام قتلة المُصلّين فى عيدهم بنجع حمادى، وتوقيف قاطعى أُذُن أيمن ديمترى، وسواها من الجرائم البشعة التى تتوزع على خط الزمن: بعضُها قبل ثورة يناير، والبعضُ الآخر بعد الثورة المجيدة، تلك التى حلمنا جميعًا أن تردَّ للمصريين حقوقهم وكرامتهم، ومنها حقوقُ الأقباط التى ظلت حكوماتٌ إثر حكومات، وحكّامٌ فى إثر حكّام، يتفننون فى إهدارها عِقدًا بعد عقد، حتى بات الأقباطُ، فى الأخير، يُسلِّمون بعدم أحقيتهم فى شىء، فأنزلوا، عن طيب خاطر، الصليبَ من على هامة الكنيسة، لتغدو عجيبةً بين كنائس العالم: كنيسةٌ دون صليب ولا جرس!

لكن السلفيين، كما عهدناهم دائمًا، مبدئيون. لا يرضون بأنصاف الحلول، فبعد إنزال الصليب والجرس، أصروا على تحطيم القباب أيضًا! من أجل أن يحارَ عابرُ السبيل فى تحديد طبيعة هذه البناية: أهى مدرسةٌ؟ أم مصنعٌ؟ أم مبنى إدارىّ؟! على أنه لن يخطر بباله أبدًا أن تلك البناية دارُ عبادة، بعدما «قصقصوا» منها كل إشارة تدل على ذلك.

أُقرُّ الآن وأعترفُ، أن أساتذتى فى كلية الهندسة قسم العمارة بجامعة عين شمس قد ضلّلونا حين علّمونا أن تصميم الكنيسة يأتى على أنماط ثلاثة: الدائرة، التى تعبر عن وحدة الكنيسة والسيدةُ العذراء تتوسط المركز، أو على هيئة صليب؛ أى رواقين متقاطعين، أو على شكل سفينة نوح، على أن يكون لها أبراجٌ وأجراس. عرفتُ الآن أنهم علمونا «غلط»، وأن الكنيسةَ دون قباب وأبراج وأجراس وصلبان، ذلك أفضل جدًّا!

fatma_naoot@hotmail.com

http://www.almasryalyoum.com/node/494691
73  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / فقه التلوّن إسلامات وإخوانات في: 08:16 18/09/2011
فقه التلوّن
إسلامات وإخوانات


محمد طعيمة

"الإسلام هو الحل".
"كلهم" يتحدثون باسمه وعن وجوب تطبيقه، ولم يلحظ معظمنا أن آراءهم عنه مُتناقضة.
لا نتحدث هنا عن تباين مفاهيم الإسلام ولا تنوع، وربما تصادم، مفاهيم مذاهبه وطوائفه.. إلى درجة تدفع للحديث عن "إسلامات".. لا عن إسلام واحد.
نتحدث عن تنظيم يُفترض أنه متماسك أيديولوجيًا هو الإخوان، هو في حقيقته "إخوانات" متباينة. تباين لا يبدأ فقط بـ"شكل" الحجاب، الذي رغم رمزيته القصوى.. غاب عن رؤوس زوجات وأخوات وبنات "مرشدين" وقيادات تاريخية، ولا ينتهي بالموقف من المُحتل. ودائمًا ومع كل "تلوّن" بتدرجاته.. تُستدعي الأسانيد "الشرعية" لتُوظف.
عن التنظيم الأكبر "إعلاميًا"، نتحدث.. عن الإخوان.

1
في خطابهم ومواقفهم.. على كل الأصعدة، تلوّن يصل حد الانتهازية الصادمة.
مع "الجندر" رأينا، يوليو 2008، "امرأة" تترأس اللجنة التحضيرية لأول مؤتمرات حزبهم في موريتانيا.. لتظل "واجهة" الجماعة عدة شهور، وينادونها.. "الرئيسة". وفي المغرب ثلاثة فصائل.. الجماعة الأقدم تقودها ابنة مراقبها العام.. وبمجلس شورتها ثمانية نساء. وفي تونس، تعهد شيخهم راشد الغنوشي باحترام مجلة الأحوال الشخصية.. شديدة التقدمية، وبالمساواة "التامة" بين الجنسين.
مشرقيًا، وصلنا مع حماس لتحريم استشهادهن "بدون محرم"، ولـ"تقنين" نظام المطاوعة. ومع الحركة الدستورية بالكويت إلى الطعن قضائيًا في الانتخابات.. لمجرد ترشح "سافرات" فيها. وفي مصر يرفضون توليها القضاء والرئاسة.. و"ياريت تقعد في بيتها"، وبالطبع هي مُغيبة عن قيادة الجماعة.
على الهامش.. تلوّن ثقافي "أصغر"، فغالبية قيادتهم في مصر، تربي أولادها في مدارس وجامعات أجنبية.. بينما خطابهم لقواعدهم يعتبرها غزوًا ثقافيًا، وأحيانًا صليبيًا، ويقاتل ضد أي تطوير للمناهج ويدعم بقاء التعليم الأزهري على حاله المتردي.

2
تلوّن ثان سنجده مع الآخر السياسي والديني. فصائل سوريا والمغرب العربي تقبل بدولة "مدنية".. ولو قادها "شيوعي أو ملحد".. كما يطيب لهم التوصيف. في مصر هدد محاميهم (صبحي صالح) بالسعي لعودة حسني مبارك إذا أُقرت المبادئ الحاكمة للدستور والتي تحمي "مدنية" الدولة، وقبله تحدث أحد مرشحيهم في انتخابات 2006 عن "إحياء الجزية".. ليذكرنا بتصريحات أقدم لمرشدهم مصطفي مشهور عن الجزية وخدمة الجيش، وأمين عام الجماعة يهدد غير المسلمين القادمين إلى "ديار الإسلام/ مصر" للسياحة: "أسلم.. تسلم". وهم بالطبع يرفضون ترشح القبطي للرئاسة.
في البحرين ينشطون في تجنيس السُنة ضد مواطنيهم الشيعة، وستجد في قائمة فضيحة التخابر الشهيرة (البدر) صحفيين مصريين، أبرزهم "كاتبهم الأشهر".. حتى إن شقيقه الأكاديمي تجنس على خلفية طائفية. وحماس تحمي من يفجرون مكتبات ومدارس المسيحيين، وتطلق سراح مُفجريها بعد "يومين مُناصحة"، فأكثر من مُفجر خرج من معطفها. حماس وضعت خصومها السياسيين في خندق واحد مع "كفار قريش"، معتبرة انقلابها فتحًا ثانيًا لمكة.. وعلى تقدير "انتصار الأيادي المتوضئة" كما تعبير الغنوشي.. أكثرهم تقبلاً للآخر (!). في حين تحالف إخوان لبنان (الجماعة الإسلامية) مع فصيلين مسيحيين.. هما الأكثر عداوة للعروبة وقربًا لإسرائيل.

3
"إمارة غزة" تجربة دالة، فـ(ديمقراطية البنادق) لم تصل إلى الاقتتال الجماعي رغم امتلاء ساحة المقاومة تاريخيًا بلاعبي المخابرات العربية والأجنبية. حماس وحدها حينما اعتقدت، سذاجة، أنها وصلت لـ "التمكين" قاتلت كل مواطنيها، من جيش الإسلام.. شريكها في الانقلاب وفي خطف (جلعاد شاليط)، إلى الجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية وكتلة فتح "غير الدحلانية" التي يقودها (أحمد حلس)، والمُتهمة رسميًا من (رام الله) بالتواطؤ مع انقلاب حماس، لتجدد سيرة الآباء المؤسسين لها إخوان الأردن.. حينما شاركوا في ذبح المقاومة في (أيلول الأسود)، تحت قيادة (جلوب) باشا البريطاني.
بالمناسبة، إعلان تأسيس الذراع العسكري لحماس تزامن مع حسم الميثاق الفلسطيني، الذي صاغه محمود درويش، لعلمانية دولة فلسطين/ الحلم.

4
حتى إرهاصات انقلاب غزة كانت (الجماعة) شريكة لعقود في حكم الأردن وقبلها "مملكة" العراق. الطريف أن موقف إخوان بغداد من ثورة عبدالكريم قاسم.. كان ذات موقف الجماعة الأم من ثورة يوليو. والأطرف أن الحوار الذي دار بين عبدالناصر وبين المرشد الثاني حسن الهضيبي حول "تديين المجتمع".. هو نفسه الذي دار بين (محمود الصواف) مؤسس إخوان العراق وبين قاسم.
الآن للجماعة حكم كامل في "شمال السودان" و"شطرة" من فلسطين 67، وما تبقى من الصومال.. أو "مصر العليا" كما أسمته أدبيات الفراعنة. وهي شريكة في حكم أفغانستان والعراق والجزائر.. وزير سياحة(!!) بالحكومة السابقة، وفي المغرب منذ منتصف الستينيات.. وضمنه رئاسة البرلمان. و"داعمة" لحكام البحرين واليمن.. وفي مصر مبارك "حين حاجته لها".


5
إقليميًا، لن تنتقد الجماعة "أبدًا" حكام الخليج، ولن تجد لها وجودًا "تنظيميًا" في السعودية أو قطر. إلى الأخيرة فر زوج ابنة المرشد مهدي عاكف من خدمة الجيش، وإليها أُرسلت العروس.
حتى ما قبل انتقال الربيع العربي لسوريا، انفرد إخوان لبنان بمعاداة دمشق.. بينما تحالف معها إخوان العراق، هي ذاتها دمشق التي تحتضن قيادات إخوان غزة.
قبلها كان إخوان سوريا يتحالفون مع صدام.. أثناء ذبحه لإخوان العراق. أبرزهم، حتى 3 سنوات، طارق الهاشمي.. كان في الكويت حين غزاها صدام يقود فرعًا إقليميًا لشركة نقل بحري تملكها مخابرات بغداد، مع الحصار فر إلى لندن ونال جنسيتها ثم أصبح مندوبًا لفرع برنامج الغذاء العالمي بأبوظبي.
مع غزو صدام، قاطع إخوان الكويت الجماعة الأم لموقفها "المائع/ المؤيد" من صدام. قبل عامين نسي إخوان الكويت خلافاتهم مع "الأم".. لينضموا إلى "هارموني" التنظيم الدولي.. من تركيا إلى الجزائر. وعُقدت هدنة بين نظام الأسد وإخوان سوريا.. وعرف إخوان مصر التظاهر "القومي".
هارموني كان له هدف واحد.. إنقاذ "إمارة غزة". فلم يتحرك أحد منهم، نهائيًا، ضد مذابح سابقة طالت الفلسطينيين.. لا ضد "السور الواقي" ولا حصار عرفات.

6
في خطاب توليه، يُشدد المرشد الثامن (محمد بديع) على عداء الجماعة للمشروع الصهيوني الأمريكي في "أفغانستان والعراق والسودان والصومال وفلسطين ولبنان"، وعلى دورها "المقاوم" فيها.. هكذا كتلة واحدة.
عداء "كوميدي"، فإخوان العراق عادوا للوطن على دبابة أمريكية.. ووصلوا إلى نائب الرئيس بصفقة "علنية" مع (بريمر) وبرعاية "علنية" من يوسف القرضاوي، وكانوا "هدفًا" للمقاومة بوصفهم عملاء للاحتلال. وأيضًا بصفقة علنية وبرعاية القرضاوي وصلوا لحكم الصومال.. تحت حماية واشنطن.
وفي السودان توافقوا مع واشنطن على "قسمة" الوطن إلى شمال وجنوب للبقاء في الحكم. الطريف أن مراقبهم العام في الخرطوم يفخر بحملته ضد "تطعيم الأطفال".. بوصفها مؤامرة "يهودية/ صليبية".
وهم في سوريا ولبنان، متحالفون بتفاوت مع أمريكا/ الغرب، ومعهم إخوان الأردن حتى انضمام حماس المتأخر إلى المقاومة. وإخوان سوريا تعهدوا بتفاوض مباشر مع إسرائيل حال وصولهم للحكم. والجماعة دعمت تاريخيًا النظامين الملكيين في المغرب والأردن.. بعلاقتهما "العضوية" مع تل أبيب وواشنطن.
إخوان حماس يقاتلونها.. ويرسلون لها إشارات متباينة، وإخوان مصر يتفاوضون معها ولمؤسسهم علاقة تاريخية بها.
وبينما يمتدح مهدي عاكف (بن لادن)، يقاتل إخوان أفغانستان طالبان بعد أن انضموا لحكمها مع الغزو الأمريكي. تمامًا كما أيد إخوان الجزائر الانقلاب على فوز (جبهة الإنقاذ) الأصولية بدعم غربي.
وفي تجربتهم الأنجح، تركيا، يرصد د. مصطفى اللباد أن الانضمام لحلف الأطلسي والاعتراف بإسرائيل واتفاقيات القواعد الأمريكية.. وتوقيع الاتفاقية التمهيدية للانضمام للإتحاد الأوروبي في "كنيسة".. إلخ، كلها تمت في عهود حكومات تُوصف بأن "جذورها إسلامية".
توقفنا عند "كنيسة"، لأنهم كانوا قبلها يزايدون "دينيًا" على حكومات "علمانية" تفاوضت لذات الغرض.. بذات المكان.

7
تلوّنهم يتحول إلى خلافات "حين يأتي موعد اقتسام التورتة"، السودان مثالهم الأوضح.. ولا يقتصر الأمر على انشقاق حسن الترابي.
وفي الجزائر ثلاثة أحزاب إخوانية اتفقت على التمديد لرئاسة بوتفليقة لمدد مفتوحة.. لكنها تتقاذف فيما بينها اتهامات الفساد، وفي المغرب حزبان وجماعة، وفي لبنان جماعتان.. بينهما ما صنع الحداد، وفي العراق تنظيم سُني وآخر كردي، وها هي مصر تقترب من خمسة أحزاب إخوانية.

8
السؤال، لماذا لا يقولون: "مفهومنا للإسلام.. كذا"، ما دام "إسلامهم" بهذه القدرة الزئبقية على التلوّن؟
إنها السياسة إذن.. لا الدين. هم "مُوظِّفون" له، معهم يتحول الإسلام إلى إسلامات.

الأخبار اللبنانية
السبت 17  سبتمبر 2011
http://www.al-akhbar.com/node/21430


** المقال هو "فرشة" كتابي (فقه التلون.. طروادات الإخوان وأل سعود)، قيد الصدور.
74  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أكذوبة الدولة الدينية في: 08:15 18/09/2011
أكذوبة الدولة الدينية


مجدي عطاالله
الحوار المتمدن - العدد: 3386 - 2011 / 6 / 4
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     
إذا كان إقامة الدولة الدينية المسلمة فريضة لتحكم بشرع الله فلاشك أن هذا الشرع قد وضع لهذه الدولة الأصول والضوابط الكاملة التامة الجامعة المانعة نظرا لمصدرها الإلهي وأنه قد وضع لها نظام الحكم وطرق تبادل السلطة واختيار حاكمها وشرح وبيان وتفصيل دستور تلك الدولة ومؤسساتها وعوامل نهضتها وقوتها ،ولكننا لا نجد أي اشارات من أ ي نوع أو لون لتلك الدولة المطلوبة لا في القرآن ولا في السنة النبوية ولا حتى في مآثر الخلفاء الراشدين والصحابة

وهنا يطرح السؤال التالي نفسه :

كيف يكلفنا الله بما لم يبينه لنا في قرآنه ولا في أحاديثه القدسية ولا من خلال ما أوحي به إلى نبيه ؟؟؟؟!!!!

وإذا لم يبين الله لنا ضرورة إقامة دولته وشكلها أملكية هي أم جمهورية أم أي نوع آخر فإذن دعوة الشيوخ والجماعات المتأسلمة والدعاة ماهي إلا افتئات على دين المسلمين وكذبا وافتراء على قرآننا وسنتنا من أجل الاستيلاء على مقاليد الحكم في البلاد مع استخدام الدين انتهازيا ونفعيا ،وهو لون من التبخيس والازدراء في نفس الوقت للدين لأنه يتم استغلاله لمنافع دنيوية بحتة

والدولة المدنية ليست تحرير الدولة من الدين ولكنها تحرير الدولة من سلطة رجال الدين

ولنا هنا أن نطرح عدة تساؤلات ولم يجب عنها أحد ولن يجيب :

-كم دولة دينية في العالم ؟

-كم دولة دينية ضمن الدول الصناعية السبع الكبرى في العالم ؟

- كم دولة دينية ضمن أضخم 10اقتصادات في العالم ؟؟بل ضمن اضخم 20 اقتصاد ؟ بل ضمن 30 أو حتى 40اقتصاد .......؟؟؟؟

-ألم تذوب الهند تناقضاتها ومشكلاتها الطائفية وتنوعها الديني الحاد من خلال العلمانية ومدنية الدولة وانطلقت للحداثة ؟؟؟؟

-ألا يتحكم رجال الدين شيوخا وقسسا برقاب المصريين لمصالحهم ؟ ألم يكن لهم تأثير كبير على نتائج انتخابات سابقة ؟؟

-أليست الدولة المدنية العلمانية هي المنقذ الوحيد من الصدام الطائفي ؟؟

-هل تعني الدولة المدنية نزع الدين من المجتمع انتزاعا كما يفهم ويعتقد البعض ؟

- هل قضت العلمانية في بلادها على أي دين من الأديان ؟؟وهل اشتكى دين من الأديان من أن العلمانية تمارس ضده الاضطهاد ؟

-أليست الدولة المدنية قابلة للنقد والأخذ والرد والاختلاف ؟

الكل ركب هذا القطار وانطلق الهند روسيا وأوربا الشرقية كلها فماذا ننتظر إذن ؟؟



http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=261822#.TnUGIiKzv8h.facebook
75  اجتماعيات / شكر و تهاني / تهنئة موقع "عنكاوا كوم" بمناسبة عيد الفطر السعيد في: 21:48 29/08/2011
 


الى اخوتى واصدقائى المسلمين فى مصر وفى كل مكان ..
اقدم لكم اجمل التهانى والتمنيات القلبية بمناسبة عيد الفطر المبارك ..
اعاده الله عليكم وعلى كل  المصريين وعلى العالم كلة بالصحة والسعادة والحب والسلام .
 
د / سيتى شنوده
منسق الحملة الدولية لمحاكمة قتلة المصريين

76  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / المصريون الجدد يطردون أشباح الفاشية في: 22:22 26/07/2011
المصريون الجدد يطردون أشباح الفاشية
مهدي بندق
 
لا يجادل أحد في أن ثقافة الإذعان والتبلد قد ولت الأدبار مع سطوع شمس الخامس والعشرين من يناير 2011 . وآية ذلك أن المصريين  جميعاً قرروا ألا يحكمهم رئيس لأكثر من مدتين، وألا يهينهم ضابط شرطة أو يتعالى عليهم بيروقراطي كبير أو صغير، والأكثر أنهم نبذوا وللأبد فكرة الإقصاء السياسيّ إفساحا ً للساحة الوطنية أمام جميع الفاعلين الاجتماعيين باختلاف عقائدهم أو أيديولوجياتهم أو مذاهبهم. وكل هذا جدير بأن تقام له الأفراح والليالي الملاح .
 بيد أن السؤال الواجب طرحه بقوة في هذه المرحلة الفارقة هو : هل بمستطاع المصريون الجدد أن ُيبعدوا عن بلادهم أشباح الفاشيةFascism  المعادي للديمقراطية قلبا ًوقالبا ً؟ أم أن تلك الأشباح المرعبة لا تزال مختبئةً في جلابيب الوهابية وجيوب التمذهب السلفي تنتظر الفرصة للانقضاض عليهم وتفريقهم شذر مذر؟
للإجابة عن هذا السؤال لا بد من تتبع نشأة ذلك الاتجاه، والتعرف على خطابه القطعي discourse Dogmatic الذي يدعو إلى فهم الكتاب والسنة برؤية السلف الصالح من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين، الذين قصروا استنباط الأحكام على نص القرآن الكريم والأحاديث النبوية مستبعدين سائر الوسائط الفقهية التي تألقت مع ازدهار الحضارة الإسلامية كالقياس والاستحسان والاستصحاب والمصالح المرسلة ...الخ وعليه فواجب المسلم المعاصر- بتوجيهات الفقيه السلفيّ - الابتعاد عن كل المدخلات الغريبة عن روح  الإسلام وتعاليمه، ولا سبيل لذلك بغير التمسك بآلية النقل، والإعراض عن "شطحات" العقل ومنزلقاته. وبهذا الإقصاء للعقل فإن السلفية لا غرو تمثل أحد التيارات الإسلامية العقائدية الموروثة والتي قامت ضداً على الفرق الإسلامية الأخرى، خاصة المعتزلة أصحاب الاتجاه العقلي في الإسلام .  وطبيعي أن تعتبر السلفية المعاصرة نفسها الاتجاه القويم الوحيد ( وتعبير "الوحيد" هو المؤسس لكل فاشية ) الساعي بكل الوسائل – بما فيها العنف - لإصلاح أنظمة الحكم والمجتمع والحياة بما يتوافق مع  الشريعة الإسلامية حسب ما يفهمونها وحدهم .
ولئن ظهر هذا المصطلح ( السلفية ) على يد الفقيه الحنبلي أحمد بن تيمية (ت1330) فإن الشيخ محمد ابن عبد الوهاب (ت 1791) هو من قام بترويجه في منطقة  نجد أواخر القرن الثامن عشر فتأسست على يديه الحركة الوهابية بمساندة دولة سعود الكبير فأشاعت الذعر في كل مكان حتى شتتتها الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا ابن محمد على عام 1818 لكن مع إعلان الدولة السعودية الثانية 1932 استعادت الوهابية نفوذها فظل قائماً حتى اليوم.
دعنا نرصد سلوكيات السلفية المتمحورة حول وجوب التفرقة بين المسلم وغير المسلم في الحقوق، وممارسة العنف ضد النساء، وهدم الأضرحة والمعابد والتماثيل، وقطع آذان من لا يصلون بالمساجد، وضرب فاطري رمضان بالأحذية، فضلا عن الجلد وبتر الأعضاء وغير ذلك من تفاصيل الثقافة البدوية التي ُتبرر بقاعدة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعيداً عن قوانين الدولة المدنية الحديثة وميثاق حقوق الإنسان؛ ولنسأل ما سبب كل هذا العنف وتلك الفظاظة ؟ السر كامن في مفهوم الأخلاق – النسبيّ طبعاً - وعلاقته بوتائر السلوك . وهو ما التفت إليه ابن خلدون وهو يقارن بين نموذجيْ البداوة والحضارة. فهل لنا أن نتتبع خطا رائد علم الاجتماع في إضاءة الفرق بين النموذجين ؟
 التحضر لغةً معناه السكنى والعمل في الحضر( المدينة مقابل الريف والبادية) وفي اللغة الرومانية كلمة Civis  تعني عملية التهذيب خاصة في علاقة المرؤوسين بالرؤساء. وهو نفس المعنى في الأدبيات العربية. جئ للخليفة العباسي المتوكل بالشاعر علي بن الجهم ليمدحه فقال الشاعر :
 أنت كالكلب في الوفاءِ / والتيس في قراع الخطوب . وحين اشمئز الخليفة من غلظة التعبير، قالوا له : إنه لم يعرف التحضر بعد فأنظره عاما في بغداد. وبعد العام أحضروه ثانية فأنشد ابن الجهم قصيدة رائعة ً رقيقة ً مطلعها : عيون المها بين الرَصَافةِ والجسر ِ / جلبن الهوى من حيث ندري ولا ندري.
 ومع استخدام جماعة الموسوعيين في عصر التنوير لهذه الكلمة؛ استقر المصطلح على أنه جمّاع القيم المادية والمعنوية التي تشكل معا ً سمات مجتمع يتخذ من المدن مستقرا ً له، حيث تنتشر الحرف والصناعات وتزدهر العمارة وتنتعش التجارة ويتطور التعليم... الخ هكذا عرف التاريخ الحضارات القديمة في مصر الفرعونية وبابل وآشور وحضارة الفرس والصين وكريت والإنديز في أمريكا الجنوبية. وفي العصور الوسطى بلغت الحضارة الإسلامية شأواً عظيماً لم يعكر عليه سوى الجمود الناجم عن سيادة نمط الإقطاع العسكري لقرون طويلة لم يجاوزه تبدل النظم الحاكمة – في ظل هذه الحضارة – بدء من الخلافة الأموية إلى العباسية والفاطمية، فالعثمانية التي واكبت مرحلة الجزر في مسيرة الحضارة الإسلامية.
ولأن الحضارة بما هي عليه من خصائص وسمات تعتبر كائناً حياً فإنها بمثل ما تولد وتزدهر تذبل وتشيخ ثم تموت في النهاية مفسحة المسرح البشري لحضارة جديدة. وهو بالضبط ما جرى لكل الحضارات السابق الإشارة إليها. واليوم يعيش معظم سكان العالم تحت شروط الحضارة الغربية الحديثة بأدواتها وآلاتها وأزيائها وطرز معمارها ومفاهيمها الاقتصادية والسياسية. وعبثاً يظن بعض الناس أنهم قادرون على بعث حضاراتهم التي خلفها الزمن وراءه.فكما قال الشاعر البياتي: النهر للمصب لا يعود / النهر في رحلته يكتسح السدود.
  السلفيون الإسلاميون يكابرون، معلنين أنهم في غناء عن حضارة الغرب لأنهم سيعيدون بعث الحضارة الإسلامية، يقولون هذا بينما هم يسافرون بالسيارات والطائرات وليس بالجمال والخيل، ويتسلى أبناؤهم بمشاهدة التليفزيون وألعاب الكومبيوتر وليس بلعبة " الضامة" بالحجر على الرمال. وإذا احتاج واحدهم لعملية جراحية فلسوف يقاضي الطبيب إذا ضربه بالمطرقة على رأسه ليفقده وعيه بدلا من استخدام البنج. ولكنهم – بعيداً عما يضرهم شخصياً - يتنادون لإعادة اقتصاديات الفئ والخراج و"إباحة" امتلاك العبيد والجواري لحل مشاكل الزواج ! مروجين بين مواطنيهم لفكرة الاكتفاء بالطب النبوي وبكتاب القانون لابن سينا بديلا عن الطب المعاصر، وإحلال تذكرة داود الإنطاكي محل منجزات علم الفارماكولوجي .
إن الحضارة فعل تاريخي معقد يبدأ – كما يقول ماكس فيبر – بالانسلاخ من اعتماد البشر على موارد الطبيعة الجاهزة إلى محاولة السيطرة على تلك الموارد وإعادة إنتاجها بواسطة " العمل " المنظم الذي يقترن بتنظيم وتحديث مجمل العلاقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
من نافلة القول التعميم خطأ كامل، فليس كل السلفيين سواء وهاهي ذي أجنحة منهم تبادر بتشكيل حزب سياسي بما يشي بتراجعها عن وصم الغير بـ "أحزاب الشيطان" فإذا صدقت النوايا كسب الشعب فصيلاً سياسياً جديداً " تحت الدمقرطة " وإلا لقلنا لهم إن اللعب مع الشياطين مؤد بالضرورة للشيطنة، وفي هذه الحالة فإن نموذج الحزب النازي في عشرينات القرن الماضي مرشح للتكرار لو لم ينتبه الديمقراطيون فيقيمون معهم  حواراً دءوباً لا غش فيه غايته كشف القناع عن مخبوء المتاع ، وهو ما يمكن أن يساهم فيه الأزهر الشريف وسائر قوى الاعتدال الإسلامي فضلاً عن شيوخ الصوفية المعتمدين على آليات التأويل والقراءة العميقة للنصوص. وفي هذا السياق رأينا علماء الأزهر لا يعترضون على ترشيح المرأة فى المجالس النيابية، كما أصدرت دار الإفتاء المصرية الفتوى رقم ٨٥٢ لسنة ١٩٩٧ عن حكم ترشح وعمل المرأة عضواً بمجلس النواب أو الشعب، وخلصت فيها إلى أنه: لا مانع شرعا من أن تكون المرأة عضوا بالمجالس النيابية والشعبية إذا رضي الناس أن تكون نائبة عنهم تمثلهم في تلك المجالس.   
كذلك انظر كيف توج الحوار بين الأزهر ونخبة من المثقفين  بصدور وثيقة 29مايو2011 التي تتضمن القبول بمفهوم الديمقراطية الذي يرى أن الشعب مصدر السلطات في الدولة، جنباً على جنب إقرار منظومة الحريات وحقوق الإنسان وسيادة القانون، واعتبار المواطنة وعدم التمييز أساس المساواة، وتأكيد التعددية واحترام العقائد.
بهذه الوثيقة الرائعة يمكننا الاطمئنان إلى أن الأشباح لا تأتي إلا في الظلام؛ وهكذا فأشباح الفاشية لا مندوحة تختفي حال أن تسلط عليها ضوء ثقافة الحوار، الثقافة التي بها يمكن استنقاذ الوطن من مخالب هتلر متعرب أو نيوب موسيليني متأسلم .
على أن ما يدعو حقاً للتفاؤل بإمكانية ابتعاد شبح الفاشية أن شباب الإخوان – بانفتاحهم على لغة العصر ومعايشتهم لأقرانهم من شباب الثورة  قد أدركوا ، بخلاف آباؤهم الذين قضوا جل أعمارهم في العمل السري أو تحت بنود الحظر، أن مبدأ السمع والطاعة ( وهو مبدأ فاشي لا غش فيه) وإن صلح للحياة العسكرية؛ محال أن يصلح في الحياة المدنية التي تقوم على حرية التفكير والتعبير. وبهذا الإدراك انفتحت عقولهم الشابة على ضرورة ترجمة معاني الدين إلى برنامج عمل سياسي عصري وحداثي، يأخذ من النص روحه وغاياته وينتقي من الواقع المحلي والإقليمي والدولي معطياته. وبمنهج الجدلية (بسكون الدال وليس بفتحها) صار بإمكانهم أن يقيموا بنية فكر جديد ربما يستمد جذوره من أبي الوليد بن رشد  صاحب "فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال" ليتواصلوا به مع أحدث النظريات الاقتصادية ونتائج علم الاجتماع، متطلعين إلى آفاق علم"المستقبليات" Futurology هذا العلم الذي لا يستغنى عنه كل من يتصدى للعمل العام، وبالذات الساعين لتغيير الواقع إلى ما هو أفضل . 
 
77  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / علي طريقة فقهاء مبارك..منشورات بالمترو تعتبر طاعة المجلس العسكري من طاعة الرسول! في: 14:21 26/07/2011
 
علي طريقة فقهاء مبارك..منشورات بالمترو تعتبر طاعة المجلس العسكري من طاعة الرسول!

 
هداية محمود
•   مصر

المجلس العسكري

يبدو أن الدين سيظل أحد الطرق الأساسية لتحقيق المآراب السياسية أو المساعدة فى تحقيقها، فعلى طريقة فقهاء مبارك.. يوزع مجهولون منشور داخل مترو الأنفاق هذه الأيام يدعو الناس لإظهار السمع والطاعة للمجلس العسكري وعدم التظاهر ضده باعتباره ولي الأمر!
"ماهو الواجب على شعب مصر تجاه المجلس الأعلى للقوات المسلحة؟" سؤال يطرحه أحد المنشورات، معقبا عليه بالإجابة التالية: "فالواجب على شعب مصر هو (السمع والطاعة في المعروف للمجلس العسكري) ولذلك تبرير "لأنهم ولاة الأمر في هذه الفترة الانتقالية باتفاق الأئمة الأعلام على مدار الزمان، والحكماء والعقلاء والأوفياء - خطوط حمراء تحت صفة الوفاء".
"لا تظلموا المجلس العسكري" يهتف عصام داخل عربات المترو وهو يوزع منشوره ، عصام بن سعد من حملة القرآن – كما جاء تعريفه فى نهاية المنشور، يؤكد على ضرورة تصوير هذا المنشور وتوزيعه قبل إعطاءه لأى شخص!
ويشدد المنشور على الطاعة الكاملة للمجلس العسكري، فيقول "فمن أطاع المجلس الأعلى فقد أطاع رسول الله، ومن عصاهم فقد عصى رسول الله" مستشهدا بحديث الرسول –صلى الله عليه وسلم-:"من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصي الله،ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصى أميري فقد عصاني".
ويتسائل المنشور: ولكن قرارات المجلس قد تكون غير موفقة، فما الحل في هذه الحالة؟" يقول عصام فى بيانه: "ومن أراد أن يقوم بدور الناصح الأمين للمجلس الأعلى فبالأدب والاحترام، مشددا على أن يكون ذلك "سراً دون إعلام أحد من الناس"!!، وفي النهاية يستشهد عصام بحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - "من أراد أن ينصح لسلطان بأمر فلا يبد له علانية ولكن ليأخذ بيده فيخلو به، فإن قبل منه فذاك، وإلا كان قد أدى الذي عليه له".


http://www.dostor.org/politics/egypt/11/july/25/49386
78  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / لمتأسلمون يحرضون ضد الثوار - ميدان التحرير هو آخر محطات الحروب الصليبية في: 15:21 25/07/2011
المتأسلمون يحرضون ضد الثوار - ميدان التحرير هو آخر محطات الحروب الصليبية
 
 


http://www.youtube.com/watch?v=xA-VFdas89g
79  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / هل يسلم الأميركان والمجلس العسكري مصر للإخوان؟ في: 21:48 24/07/2011
هل يسلم الأميركان والمجلس العسكري مصر للإخوان؟

بقلم : مأمون فندي 2011/7/3 الساعة 4:04 بتوقيت مكّة المكرّمة


هل يسلم الأميركان مصر للإخوان كما سلموا العراق لإيران؟ وهل الصيغة التي يوافق عليها إسلاميو تركيا بوضع خاص للجيش هي التي يتبناها الإخوان في صفقتهم مع المجلس العسكريالحاكم في مصر؟ هذه هي الأسئلة الكبرى التي تشكل الإطار الحاكم إلى الجدل البيزنطي في مصر المتمثل في الدستور أولا أم الانتخابات أولا.
معروف عن الأميركان، على الأقل في سياستهم تجاه العراق، أن نتيجة هذه السياسة دائما تصب في مصلحة أعداء الحرية، فتقريبا وكما ذكرت في أكثر من مقال سابق، أن أميركا قد قضت في حربها على الإرهاب على نظامين يسيطر عليهما السنة، رغم قبح النظامين، وهما نظام صدام في العراق ونظام طالبان في أفغانستان، وبهذا كانت نتيجة السياسة الأميركية على الأرض عكس شعارات الإدارة في الفضائيات؛ ففي الفضائيات والصحف كانت أميركا ضد نظام الملالي في طهران، ولكن في الواقع كانت نتائج الحرب على الإرهاب في الشرق الأوسط هي أن الأميركان وبالوكالة عن طهران قد قضوا على كل أعداء النظام الإيراني في المنطقة.
هل هي سذاجة أميركية مطلقة، أم حسابات خفية لا نعرفها، فما زلت ومنذ الثمانينات أفكر في صفقة إيران كونترا، كيف تحالف الإيرانيون والإسرائيليون والحزب الجمهوري على إسقاط الرئيس الأسبق جيمي كارتر؟ كيف أن إيران اشترت سلاحا من إسرائيل في سبيل تعطيل صفقة إطلاق الرهائن؟ تلك هي الحسابات التي نضعها أحيانا في إطار تفسيرات المؤامرة، وهذا يحتاج إلى مقال خاص.
ولكن ما أود قوله هنا هو أنه وبذات الطريقة التي أتت نتائج حرب أميركا على العراق في مصلحة النظام الإيراني، أو بالأحرف أدت إلى تسليم عراق ما بعد صدام لإيران، قد تسلم أميركا ومعها المجلس العسكري الحاكم، قد يسلمون مصر ما بعد ثورة 25 يناير للإخوان المسلمين.
وتلك هي الكارثة الدولية الكبرى في منطقة الشرق الأوسط. أقول كارثة وأعي أن الإخوان سيصرخون غدا ويقولون هذا نقد غير مبرر، وهنا أقول إنني لست ضد أن يشارك الإخوان في حكم مصر ككل قطاعات المصريين كل حسب تأييده الشعبي، ولكن أن يأخذ الإخوان مصر كلها، ليس عن طريق صندوق الاقتراع ولكن عن طريق تحالفات في الظلام مع المجلس العسكري في الداخل ومع الأميركان في الخارج فهذا ليس مقبولا أبدا.
وقد كتبت في الأمرين في السابق عن تحالف الإخوان مع المجلس وذلك بعد أسبوع من نجاح الثورة في مصر أو بعد تنحي مبارك عن الحكم يوم 11 فبراير (شباط) 2011. كتبت مقال «تحالف الإخوان مع جنرالات المجلس العسكري» في هذه الصحيفة يوم الاستفتاء على التعديلات غير الدستورية بعد الثورة. وقد قلت يومها إن ما يخيفني على مصر ليس أن تأتي نتيجة الانتخابات محققة لرغبات الإخوان، ولكن ما يخيفني هو صفقات الظلام التي يعقدها الإخوان مع الأميركان في الخارج والمجلس العسكري في الداخل.
قلت أيضا إنني أتخوف من الإخوان لأنهم نسخة من النظام السابق، فالأنظمة غالبا ما تنتج معارضات تشبهها. والإخوان شبه نظام حسني مبارك تنظيميا وقياديا. في العهد السابق تعود النظام والإخوان أن يدخلوا معاركهم ويعقدوا صفقاتهم تحت الطاولة، ولكن بعد شروق شمس الثورة، ستعمي الأضواء بقايا الحزب الوطني والإخوان بالدرجة نفسها.
ولأن هؤلاء تعودوا كالخفافيش أن يطبخوا صفقاتهم في الظلام، فإن هذا النور الزائد على الحد الذي اعتادوه والذي أشعلته الثورة سيجعل الطرفين يتخبطان. سياسة التخبط هذه هي التي تخيفني على مستقبل مصر، فمن تعود أن يكسب في الظلام لن يكسب في النور، ولكن إن كسب فسيكون على حساب الناس الغلابة الذين داستهم الأرجل التي لا تعرف طريقها في النور. وسياسة التخبط هذه هي التي تجعل الإخوان يعقدون صفقة مع الأميركان، وقد تأتي نتيجتها كارثية على مصر المستقبل. ولكن الإدارات الأميركية المختلفة عودتنا على مثل هذا الغباء السياسي. سلموا العراق لإيران وها هم يهمون بتسليم مصر للإخوان.
في عام 2003 كتبت عن حوارات الإخوان المسلمين في مصر والحكومة الأميركية في إطار صفقة كانت تطبخ في قطر، يومها كذبني مرشد الإخوان المستشار مأمون الهضيبي رحمه الله، ثم توالت التصريحات من قيادات الإخوان الجديدة المتمثلة في الدكتور عصام العريان والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح في انتقادي المباشر بشكل فيه تجريح وإنقاص من المصداقية، وها هي الأيام تثبت أنني كنت على حق.
فها هي هيلاري كلينتون وفريق عملها المتمثل في ويليام بيرنز ونائبة مساعد الوزيرة الصديقة تمارا ويتس يقرون جميعهم بأن حوار الأميركان والإخوان قد حدث أكثر من مرة خلال الخمسة عشر عاما الماضية ولو كان بأشكال متقطعة.
ورغم أهمية ما قالته الوزيرة يبقى الموقف الأميركي من الإخوان، لأنه موقف مربوط بعلاقات الأميركان بالجيش المصري أيضا من خلال برامج التسليح والتدريب والمعونة. أخشى على مصر من تدخل الأميركان، لأن تدخلهم في مصر حتى الآن أثبت أنه كارثي. فقد دفع الأميركان أموالا لمصر في صيغة مساعدات تساوي برنامج مارشال الذي رمم أوروبا الغربية كلها بعد الحرب العالمية وجعلها تقف على أقدامها مرة أخرى، بينما فشل هذا المبلغ في مصر أن يبني مشروعا للصرف الصحي.
أين تذهب أموال الأميركان في مصر؟ سواء كانت تلك التي تدفع للدولة أو التي تدفع لمنظمات المجتمع المدني، الشعب يريدها شفافية.
إلى أين تذهب صفقة الإخوان والأميركان بمصر، هذا هو السؤال المهم، والذي أعتقد أنه أهم من سؤال الدستور أولا أم الانتخابات أولا. التحالف الثلاثي بين الإخوان والأميركان والمجلس العسكري يخيفني على مستقبل مصر، وأتمنى أن ندير حوارا يتجاوز المراهقات السياسية والمصالح الضيقة عن الدولة العربية الأكبر ومستقبلها في ظل صفقات تعقد في الظلام، وبدت آثارها تظهر في العلن.

http://news.maktoob.com/article/6353954/هل-يسلم-الأميركان-والمجلس
80  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / خطيب «الفتح»: من لا يريدها إسلامية فليخرج من مصر و«عبدالماجد»: «التحرير» بلطجة ومخدرات وجنس في: 20:24 24/07/2011
خطيب «الفتح»: من لا يريدها إسلامية فليخرج من مصر و«عبدالماجد»: «التحرير» بلطجة ومخدرات وجنس


حمدى دبش وهيثم الشرقاوى   
شهد مسجد الفتح مشادات ومشاجرات بين عدد من أنصار الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية وعدد من المعارضين لهم المطالبين بالدولة المدنية، وذلك أثناء خطبة الجمعة وبعدها، وانتهى الأمر بأن أخرج أنصار الجماعة الإسلامية من اختلفوا معهم خارج المسجد بالقوة.
وانتقد الدكتور عبدالله درويش، إمام وخطيب مسجد الفتح، التابع لوزارة الأوقاف، المطالبين بالدولة العلمانية المدنية، وطالبهم بالخروج من مصر إلى أى دولة ما داموا لا يريدونها إسلامية تحكم بكتاب الله وسنة رسوله، حسب قوله، وأضاف: «ازرعوا تلك البذرة العلمانية خارج مصر، فقد تعلمنا منذ نعومة أظافرنا أننا دولة إسلامية ودينية».
وطالب درويش بضرورة عودة الأمن والاستقرار إلى مصر عن طريق إنهاء المظاهرات والاحتكام إلى الشرعية والانتخابات «التى طالما طالب بها العلمانيون أنفسهم»، وضرورة محاكمة المفسدين فى الأرض والقتلة «الذين قتلوا أبناءنا وإخوتنا محاكمة عادلة وليست ظالمة»، معتبرا العدالة البطيئة نوعا من الظلم.
وقال درويش: «لابد أن يعود الإسلام والدين إلى الحكم» مضيفا: «الأمن لن يعود إلا إذا عاد الإسلام، والإصلاح لن يتم دون الإسلام».
وقال الشيخ عاصم عبدالماجد، عضو الجماعة الإسلامية، المتحدث الرسمى باسمها ـ خلال الوقفة الاحتجاجية التى عقدتها الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية أمام مسجد الفتح برمسيس عقب صلاة الجمعة، تحت شعار «مصر فى خطر» ـ إن مصر تتعرض إلى مخطط لتمزيقها، وأن هناك من يريد سرقة الثورة المصرية من المسلمين، وهم العلمانيون، الذين يريدون الوقيعة بين الجيش والشعب ويريدون عدم نزول الشرطة إلى الشارع مرة أخرى ـ على حد قوله.
وقال عبدالماجد: «هؤلاء العلمانيون حاولوا تنصيب ممدوح حمزة أو البرادعى رئيسا لمصر بعد إنجاح مخططهم إلا أنهم فشلوا فى ذلك ولعب الجيش دورًا عظيمًا فى القضاء على هذا المخطط».
وأضاف عضو الجماعة الإسلامية أن البورصة المصرية خسرت ٤٠ مليار جنيه بسبب ما وصفهم بـ«البلطجية» المتواجدين فى ميدان التحرير، الذين يريدون إحراق الوطن وتمزيقه وإحداث فوضى سياسية وأمنية من أجل مصالح أمريكية وغربية ـ على حد قوله.
وأكد المتحدث الرسمى للجماعة الإسلامية أن الميدان ملىء منذ الثلاثاء الأسود بالمخدرات والجنس، قائلا: «هؤلاء يريدون سرقة الثورة وخراب البلد ولن نسمح لهم بالاستمرار أكثر من ذلك، فهؤلاء البلطجية أهانوا واعتدوا على الداعية صفوت حجازى عندما قال لهم اتقوا الله، وأهانوا اللواء طارق المهدى عندما ذهب ليطمئن على المضربين عن الطعام»
وقال عبدالماجد إن «العلمانيين يريدون إحداث وقيعة بين الجيش والشعب، فهم يعملون لمخططات أمريكية وإسرائيلية، ويسعون إلى تصدير المشهد السياسى بأن الجيش ضد الشعب، ونحن نراهن على أن الشعب يعرف جيدًا من هؤلاء، وسنقف جميعا ضد تلك الفتنة التى ينادى بها العلمانيون الذين يدفعون للبلطجى الواحد ٥ آلاف جنيه فى الليلة مقابل اعتصامه فى ميدان التحرير».
وأكد أن «جميع التيارات الإسلامية ستنزل إلى ميدان التحرير الجمعة المقبلة تحت اسم (جمعة الشرفاء) لنقول لا لتأجيل الانتخابات ولا للمبادئ فوق دستورية»، مطالبا المجلس العسكرى بألا يخسر الشعب من أجل هذه القلة البلطجية ـ حسب وصفه.
من جانبه، طالب الدكتور خالد سعيد، المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية، بتطبيق الشريعة بأيدى الشرفاء، وقال: «نحن ضد المبادئ فوق الدستورية، فالقرآن فوق الدستور»، مؤكدًا أن «الشعب المصرى يريد الإسلاميين، والدليل على ذلك نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية الأخيرة».
وأضاف: «أقول لمن ينادون بالمبادئ فوق الدستورية سنرد عليكم بمليونية حقيقية يوم الجمعة المقبلة سيشارك فيها سيل من الإسلاميين لتعرفوا قدركم وقدرنا»، وطلب سعيد من الإسلاميين وكل شخص غيور على دينه أن يترك الصمت والسلبية ويدافع عن دينه ووطنه.

 http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=304754&IssueID=2205
81  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / للمرة الثانية : هل ستتم محاكمة مبارك .. ام قتلة ..!!؟؟ في: 11:15 18/07/2011
 
للمرة الثانية : هل ستتم محاكمة مبارك .. ام قتلة ..!!؟؟

                                                                                                    بقلم د / سيتى شنوده

 
           نشرت وكالة فرانس برس للأنباء صباح اليوم الأثنين 18/7/2011 خبراً بعنوان : "  تصريحات متضاربة حول الحالة الصحية للرئيس المصري السابق حسني مبارك " وقالت الوكالة   { ..ان التلفزيون المصرى الرسمى اعلن مساء الأحد 17/7/2011 ان " الرئيس السابق دخل فى غيبوبة كاملة " ...ولكن مساعد وزير الصحة المصري عادل عدوي نفى دخول مبارك فى غيبوبة و اعلن فى نفس اليوم الأحد  ان الوضع الصحي للرئيس السابق حسني مبارك "مستقر" .. }
            وهو نفس مانشرته  جريدة " اليوم السابع "  امس  الأحد  17/7/2011  نقلاً عن التلفزيون المصرى الذى اذاع  خبراً يفيد بأن الرئيس السابق حسنى مبارك قد دخل فى غيبوبة تامة   .. ونسب التلفزيون هذه التصريحات لمحامى مبارك فريد الديب.. وقالت الجريدة  : {  ..  يأتى هذا التصريح لفريد الديب، بالرغم من أن معظم التقارير الطبية فى الفترة الأخيرة، أكدت على أن مبارك بصحة جيدة ، ومن جانبه نفى مدير مستشفى شرم الشيخ أن يكون مبارك قد دخل فى غيبوبه .. }..!!؟؟؟؟؟؟
 
         فما هو الهدف من  اذاعة التلفزيون المصرى الرسمى هذا الخبر الكاذب عن دخول مبارك  فى غيبوبة كاملة  خلافاً للتقارير الطبية واقوال مدير مستشفى شرم الشيخ الذى يعالج فية مبارك ..!!؟؟
وهل يتم استخدام هذة التسريبات الإعلامية الرسمية " المفبركة "عن خطورة حالة مبارك الصحية وعن دخولة فى غيبوبة كاملة لتمرير خطة قتل مبارك بدلاً من محاكمتة .. لإسكات صوته ومنعه من كشف الجرائم الخطيرة التى قام بها بعض مساعديه ومعاونيه  .. !!؟؟   ..
        وما سبب هذة التسريبات الرسمية المتعددة طوال اكثر من خمسة اشهر عن خطورة حالة مبارك الصحية وعن دخولة فى غيبوبة تامة خلافاً للحقيقة .. ولماذا لم تتم محاكمة مبارك حتى اليوم .. رغم ان هذة المحاكمة العلنية هى مطلب شعبى للملايين من المصريين ..فى الوقت الذى تم فية محاكمة حوالى عشرة آلاف مصرى - معظمهم من المتظاهرين – منذ فبراير الماضى امام المحاكم العسكرية التى اصدرت احكاماً فورية شديدة ضدهم   !!؟؟؟؟؟
 
        إن هذا السيناريو الهابط وهذة " اللعبة " المكشوفة ستستمر الى ان يتم قتل مبارك بأحد العقاقير الحديثة التى تعرفها جيداً اجهزة المخابرات  والتى تتسبب فى توقف القلب والموت  بدون ان تترك اى أثر بعد الوفاه  , وسيتم  التمهيد لهذه العملية  بإذاعة مزيد من الأخبار والتصريحات الكاذبة عن خطورة حالة مبارك الصحية واصابتة بغيبوبة تامة وقرب وفاتة , او التخلص منه بأى وسيلة اخرى  ثم  الإدعاء بانتحاره  , حتى يتقبل الرأى العام خبر وفاة مبارك قبل محاكمتة - التى لن تتم  تحت أى ظرف من الظروف - وهو نفس ما ذكرتة فى مقالى المنشور  بتاريخ 17/4/2011 والذى اوردت  فية بعض التصريحات الرسمية المتعددة عن خطورة حالة مبارك الصحية  والتى ثبت كذبها كلها بعد ذلك .. وأشرت الى انة لن تتم محاكمة مبارك  .. وانة سيتم قتلة  - بوسائل متعدده - قبل إجراء هذة المحاكمة المزعومة .. حتى لا يكشف اسرار الجرائم والسرقات  لمليارات الدولارات  التى قام بها بعض مساعديه من كبار المسئولين الذين شغلوا مناصب هامة فى نظام حكم مبارك وما زالوا فى الحكم حتى الآن ..!!!؟؟؟
 
18/7/2011
 
Seti77@gmail.com

82  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / فدوى نصيرات : المسيحيون العرب حافظوا على التراث الثقافي للأمة العربية في: 10:22 08/07/2011
فدوى نصيرات : المسيحيون العرب حافظوا على التراث الثقافي للأمة العربية


عمان - الدستور

ضمن نشاطات «كتاب الأسبوع»، التي تنظمها، أسبوعياً، المكتبة الوطنية، قدمت الباحثة، د. فدوى نصيرات، أمس الأول، وفي مقر المكتب نفسه، محاضرة حول كتابها التوثيقي «المسيحيون العرب ونشأة الفكر القومي العربي في بلاد الشام ومصر»، وقدم المؤلفة أستاذ التاريخ في الجامعة الأردنية، د. سلامة انعيمات، معرجاً على سيرتها العلمية، واهتمامها بالتاريخ المسيحي، في المنطقة العربية.

د. انعيمات أشار الى أن كتاب د. نصيرات يضيء على جوانب مهمة في تاريخ الشرق العربي، ودور المسيحيين في الحياة السياسية والاجتماعية والفكرية، على مدى أكثر من قرن، وتوقف عند دور المفكرين العرب المسيحيين في بلورة فكرة القومية العربية، والدفع بها، من إطار التنظير، إلى حيز التنفيذ على أرض الواقع، في بلاد الشام ومصر، في الفترة من 1840 إلى 1918م، وقال إن هذه الفئة «شكلت الطلائع الأولى، في سياق نشأة الفكر القومي العربي، بحكم اتصالها المبكر بالغرب، وما كان يشهده من تحولات جوهرية نحو الفكر القومي».

صاحبة الكتاب مهدت للحديث عن الفترة التاريخية، التي تتناولها، باستعراض أوضاع الطوائف المسيحية؛ بدءاً من القرن السادس عشر، حيث أصبح المسيحيون جزءاً من رعايا الدولة العثمانية، التي حكمت المنطقة، وعاملتهم على اعتبارهم أهل ذمة، على وَفق أحكام الشريعة الإسلامية. ثم وضحت بعضاً من جوانب التهميش، التي تعرضت لها الطوائف المسيحية، حتى بدايات تفكك سلطة الدولة العثمانية. وقالت، حول وضع المسيحيين ـ مع بدايات النهضة، في مصر، وبلاد الشام ـ إنّ حالة يقظة الوعي القومي، عند المسيحيين العرب، «اتخذت طابعاً طويلاً متواصلاً»، ثم وضحت أنه من الممكن «تَبَيُّن ملامح هذه اليقظة، منذ القرن التاسع عشر، وعلى جميع المستويات: الثقافية، والسياسية، والاجتماعية، والتعليمية، والاقتصادية»، وأبرزت الباحثة ملامح التحول، لدى المفكرين المسيحيين العرب، «من خلال وسائل متعددة أهمها: الجمعيات الثقافية، الصحافة، المؤلفات الفكرية والثقافية». كما استعرضت ما ورد في كتابها حول دور المسيحيين في إطلاق الفكر العروبي، وتوعية جماهير الأمة العربية بحقها في الاستقلال والحرية، حيث أكدت دور المسيحيين في حماية اللغة العربية وآدابها من الإندثار، وفي إحياء التراث العربي والتغني بأمجاد العرب، والمطالبة بخلافة عربية، ووضعهم تصوراً شاملاً للعلاقة بين العروبة والإسلام، حيث قالت، في ذلك إن القوميين العرب «اعتبروا الإسلام وليد التراث العربي، فلم يرغبوا في الانفصال عنه، ولقد اعتز معظمهم – ومن بينهم المسيحيون – بالإسلام؛ لأنه أكد، بصورة خاصة، عظمة اللغة العربية، وحفظ الطابع العربي للأمة، من خلال القرآن الكريم . ولهذا اعتبر الإسلام من مقومات القومية العربية. فالإسلام خرج من شبه الجزيرة العربية، والقرآن الكريم نزل بالعربية، ما دفع المسلمين ـ من غير العرب ـ إلى تبني اللغة العربية، والمساهمة في الثقافة العربية الإسلامية، فضلاً على الثقافة الإنسانية».

ولم يفت د. نصيرات الإشارة إلى دور المسيحيين في بعث الفكر المدني والديمقراطي، في البلاد العربية، من خلال الجمعيات العديدة، والأحزاب التي أسهموا في تأسيسها، ومنها: جمعية العهد، الجمعية الإصلاحية البيروتية، حزب اللامركزية العثماني، الجمعية العربية الفتاة، الجمعية القحطانية، المنتدى العربي، وغيرها من الجمعيات.

واختتمت د. فدوى نصيرات محاضرتها، وتقديمها الكتابَ، بالحديث عن دور المسيحيين العرب في الثورة العربية الكبرى، عام 1916، التي أطاحت بالحكم التركي للمشرق العربي، فقالت إن «دور المسيحيين العرب، الثقافي والإعلامي، تمثل ـ في ما يخص الثورة العربية الكبرى ـ في الأشعار والقصائد التي قيلت في مدح الثورةـ، بوصفها حدثاً تاريخياً، والإشادة بأهدافها وقائدها. فالأشعار والقصائد التي قالها الشعراء المسيحيون العرب، في الثورة، دارت موضوعاتها حول الحض على الثورة، وتمجيد شهداء السادس من أيار، عام 1916، والتغني بالقومية العربية، وإعلان تأييدهم قيامَ الثورة، ومدح قائد الثورة، الشريف حسين بن علي».

نشير إلى أن د. فدوى نصيرات أستاذة في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، في جامعة فيلادلفيا، وألفت قبل كتابها هذا كتاباً بعنوان « عبد الغني العريفي.. نشاطه الثقافي والقومي»، ولها مجموعة من الدراسات والمقالات في التاريخ
83  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بطولة شباب الثورة .. وفضائح لصوص الثورة ..!!؟؟ في: 22:04 06/07/2011

بطولة شباب الثورة .. وفضائح لصوص الثورة ..!!؟؟

بقلم  د / سيتى شنوده
 
تتوالى يوم بعد يوم فضائح جماعة الإخوان " المتأسلمين " التى استطاعت خداع الملايين من الشعب المصرى بالكذب  والخداع والمراوغة والتقية والبهلوانيات و " فقه الإستعباط "  .. حتى لا يستطيع خصومهم ان يروا ما تحت أقدامهم .. كما ذكر الاستاذ / على عشماوى القيادى الإخوانى السابق ورئيس الجهاز الخاص ( الميليشيات العسكرية ) للإخوان .
 
فقد انكشفت بعض تفاصيل التعاون والإتصالات بين جماعة الإخوان المسلمين  وكل من امريكا واسرائيل   بعد ان  اعترفت السيدة / هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية  بالإتصالات  الرسمية التى تجريها مع جماعة الإخوان المسلمين منذ عدة سنوات(  وكالة ا ف ب  الفرنسية للانباء 30/6/2011 )  , كما اعلن المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر ان اتصالات امريكا بالإخوان " ضرورية " لمصلحة امريكا  (المصرى اليوم 2/7/2011)  , وعلى الفور رحبت جماعة الإخوان باجراء هذة الاتصالات مع امريكا  , وهو ما صرح به السيد محمود غزلان الناطق بأسم الجماعة لوكالة فرانس برس للانباء  يوم 30/6/2011  وقال " نرغب فى لقاءات فى اطار من الاحترام "  ..!!؟؟ ,
 
كما  انكشفت فضيحة الصفقات والإتصالات بين جماعة الإخوان " المتأسلمين "  والموساد الإسرائيلى التى كشفها الإعلامى توفيق عكاشة بالوثائق  والصور فى برنامجة الذى يذاع على قناة الفراعين الفضائية - وحضرة الدكتور أحمد  ابو بركة العضو القيادى بالجماعة  -  حيث                              نشر عكاشة صور عديدة للمهندس سعد الحسينى عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين مع إيهود اولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلى السابق  و رجال المخابرات الاسرائيلية   
 
http://videohat.masrawy.com/view_video.php?viewkey=49d90d696f9be3cbdda2                                                                                                         
 
هذا الى جانب الوثائق العديدة التى تم كشفها عن تحالف جماعة الإخوان المسلمين مع اسرائيل ومخابرات الدول الأجنبية , والتى نشرت بعضها جريدة روز اليوسف فى اعدادها الصادرة ايام 18/5/2011  و 19/5/2011  و 20/5/2011
 
**********
 
 
يا شباب الثورة ..
لقد انكشفت فضائح جماعة الإخوان " الربانية " التى تقبل التحالف مع ابليس فى سبيل الوصول الى الحكم         , منذ ان  تحالفت مع الانجليز عقب  نشأتها عام 1928  للقضاء على حزب الوفد  والتيار الوطنى الذى وقف ضدهم , وحتى انكشفت  اخيراً مؤامراتها وخططها مع امريكا واسرائيل  لتنفيذ خطة الشرق الأوسط الكبير الذى تسيطر علية اسرائيل وتتحكم في  دولة وشعوبة ...
ان تنظيم الإخوان المسلمين هو الورقة الرابحة الوحيدة حالياً فى يد الولايات المتحدة الأمريكية وأسرائيل للسيطرة على الدول والشعوب العربية وحكمها بالحديد  والنار - بأسم الله  والحق الإلهى - ومنعها  من مقاومة المخطط الشيطانى  الذى يدبر للشرق الأوسط  والعالم العربى  .
 
يا شباب ثورة يناير
 
الى الرجال والنساء  الذين اعطوا لمصر والعالم كلة أعظم مثال فى القوة والشجاعة .. الى المارد الذى ظهر فجأة على ارض مصر  بعد ان اعتقد الكثيرون ان مصر ماتت وانه لن تقوم للشعب المصرى قائمة بعد ذلك .. لا تلتفتوا الى من سرقوا الثورة و باعوا دماء الشهداء وعقدوا الصفقات مع المجلس العسكرى  " الإخوانى " لؤاد الثورة والإستيلاء على الحكم .. لا تلتفتوا الى من تواطؤا ورفضوا القصاص من قتلة أكثر من 8000 شهيد خرجوا للدفاع عن الملايين من الشعب المصرى الصامد والصامت  .. لا تلتفتوا الى من حدد 100 جمل ثمن دماء وحياة كل شهيد ..     لا تلتفتوا الى كتائب الإرهاب الإلكترونية - من الإخوان والداخلية وفلول النظام السابق – التى تصفكم بالبلطجية و التى تحاول بتعليقاتها ومداخلاتها إرهابكم وإحباطكم.. استمروا فى استخدام كل الوسائل السلمية , من المظاهرات والبلاغات للنائب العام وورفع القضايا امام المحاكم  , وفضح قتلة   الشعب   المصرى   -  واعوانهم والمتسترين عليهم والمتواطئين معهم - فى الصحف وعلى الانترنت  ..  يا ابطال مصر وخيرة رجالها ..لقد ابهرتم العالم بمظاهراتكم السلمية الحضارية وبشجاعتكم امام جحافل الظلم  .. استمروا حتى يتم تحقيق كل مبادئ ومطالب الثورة .. وحتى يتم وقف مخطط حرق مصر بمسلميها ومسيحييها..   .. وليحميكم الله ويحفظكم ويسدد خطاكم .
 
د / سيتى شنوده
المنسق العام للحملة الدولية لمحاكمة قتلة المصريين
6/7/2011
seti77@gmail.com
 
al7amlah@googlemail.com
84  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الشهيد فى سوق السلفيين = دية 100 ناقة ( اجبارياً على اهالى الشهداء في: 08:01 06/07/2011
الشهيد فى سوق السلفيين = دية 100 ناقة ( اجبارياً على اهالى الشهداء

عصام عبد العزيز

في اتصال هاتفي للشيخ عبد المنعم الشحات، أحد رموز الجماعة السلفية في الإسكندرية، لبرنامج آخر كلام الذي يقدمه الإعلامي يسري فودة على قناة "أون تي في"، قال: إنه أحيانا القبول بالدية يكون حلا لتداخل الشهود في حالة عدم التأكد من القتلة الحقيقيين، وأشار إلى أن الشرع أعطى لأهل القتيل حقا في القبول بالدية المالية، ومقدرها بـ100 ناقة بأسعار متفاوتة.

جاء ذلك ردا على ما أعلنه شقيق أحد الشهداء عن مفاجأة قادها عدد من ضباط وزارة الداخلية المتورطين في قتل شهداء 25 يناير، وقال السيد. أسامة أبو المعاطي، شقيق الشهيد. صابر أبو المعاطي، للمذيع يسري فودة: إن أحد شيوخ السلفيين قد قابله وأكد له أن قتل أخيه تم عن طريق الخطأ، وأنه يجوز أن يأخذ (ديـة) في مقابل التنازل عن القضية، ولكنه رفض.

ثم فوجئ بعد ذلك بأن الشيخ. ياسر البرهامي طلب لقائه شخصيا، وقال له: إن الدية فرضت عليه سواء رضي أم لم يرض، وهي عبارة عن مبلغ مالي قيمته 500.000 جنيه أي ما يعادل سعر 100 ناقة (جمل).

وقال له الشيخ. ياسر برهامي: أن تلك الأموال قدمها المجلس العسكري، وأن اللواء نبيل فهمي قد طلب من رموز الدعوة السلفية القيام بهذا العمل والاتصال بأسر الشهداء، وفرض الدية عليهم مقابل التنازل عن القضايا المرفوعة ضد ضباط الشرطة.

ورفض عبد المنعم الشحات تسمية الدية الشرعية بالرشوة، موجها اتهامات لفضائية "أون تي في" ومالكها رجل الأعمال نجيب ساويرس، بأنهم قناة علمانية، وتعمل على تأويل نصوص شرعية بعد وصف الإعلامي يسري فودة لعملية الفدية بأنها بيع لـ"دماء الشهداء".

وقال أحد ممثلي المنظمات الحقوقية في برنامج "آخر كلام" على قناة "أون تي في" أمس الاثنين: إن أكثر من 9 أسر شهداء وافقوا بقبول الدية، وذهبوا إلى النيابة، وقاموا بتغيير أقوالهم.

وذكر أهالي الشهداء للبرنامج في "اتصالات هاتفية"، أن القيادي السلفي ياسر البرهامي قام بالتوسط في الاتفاقيات بين الداخلية وأسر الشهداء
85  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / فندي لـ"العربية" : مثلث الجيش والإخوان وواشنطن "وصفة قلاقل" لمصر في: 08:00 06/07/2011
فندي لـ"العربية" : مثلث الجيش والإخوان وواشنطن "وصفة قلاقل" لمصر


دبي - العربية
4/7/2011

استبعد الأكاديمي والكاتب المصري الدكتور مأمون فندي أن يؤدي التقارب الحاصل حالياً بين الولايات المتحدة وجماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى مصالحة بين الغرب والإسلام السياسي على المديين القصير والمتوسط نظراً لاختلاف الرؤى بين الطرفين.

تدخل سيّئ وقال فندي خلال مقابلة أجرتها معه "العربية"، اليوم الاثنين، عبر الأقمار الصناعية من واشنطن إن جماعة الإخوان قامت بخطوات لإرضاء الغرب مثل تشكيل حزب سياسي والانخراط في العملية السياسية وفصل الحزب عن الجماعة وضم أقباط للحزب السياسي، ولكن تلك الخطوات غير كافية لإقناع الداخل الأمريكي بأن الجماعة تغيّرت، كما أن جماعة الإخوان أكثر اعتدالاً بين طيف التيارات الإسلامية الواسع وبالتالي لا يمكن القياس عليها.

وجاء حديث الدكتور فندي رداً على رؤية مراقبين ومحللين بأن الاتصالات الجارية بين واشنطن والإخوان حالياً تمثل تحركاً عملياً واعترافاً بشعبية الجماعة في مصر بعد الثورة، ويمكن أن تساعد واشنطن مستقبلاً على التعامل مع حركات إسلامية أخرى في المنطقة، ما يمكن أن يؤدي إلى مصالحة تاريخية بين الغرب والإسلام السياسي.

وعن تصوّره للتقارب الجاري بين الإخوان وواشنطن، قال فندي إن تدخل واشنطن في مصر دائماً تدخل سيئ وفي وقت خطأ، وضرب مثلاً على ذلك بمنظمات المجتمع المدني التي وصفها بصندوق أسود لا أحد يعرف عنه شيئاً.

ومضى فندي في القول إن دعم واشنطن للإسلام السياسي في مصر نوع من الانتهازية السياسية من جانب واشنطن لوضع مقلق في مصر حالياً.
وصفة قلاقل
وأضاف د. فندي أن المؤشر الرئيس في تلك العلاقات ليس فقط تقارب الإخوان وواشنطن، ولكن فيما وصفه بمثلث المجلس العسكري والإخوان وواشنطن، فالمجلس العسكري لديه علاقات قوية بواشنطن بحكم المعونة العسكرية، وصفقة الإخوان مع المجلس العسكري بعد تنحي مبارك تعد مسألة خطيرة.

وقال إن تلك الوصفة هي وصفة قلاقل بالنسبة إلى مصر، إذا تم التعامل معها بهدوء وتعقل ودون مراهقة سياسية، حسب قوله.

وختم فندي حديثه لـ"العربية" بالتطرق إلى العلاقات المصرية الأمريكية التي قال إنها لم تتغير كثيراً بعد الإطاحة بمبارك، فمصر تتحرك وفق خارطة الطريق التي وضعها عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، خلال الفترة التي تولى فيها الحوار بين القوى السياسية قبيل الإطاحة بمبارك.

وأشار إلى أن الذين يديرون العلاقات المصرية الأمريكية بشقيها المالي والعسكري هم نفس الأشخاص، وإزاحة مبارك ليس أمراً مهماً على الإطلاق؛ لأن مبارك لم يكن الأساس في تلك العلاقة، حسب قوله
86  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / تدريب مواطنة لمدة يومين في: 07:56 06/07/2011
المصرى اليوم

تدريب مواطنة لمدة يومين

بقلم خالد منتصر ٣/ ٧/ ٢٠١١
كما تشتهر فرنسا بمتحف اللوفر وقصر فرساى، فإنها تشتهر أيضاً بصياغة ووضع واحترام القوانين، وما حدث مع الرجل الذى تعدى على الرئيس الفرنسى ساركوزى، ونص الحكم الذى أصدرته المحكمة ضده، هو خير مثال على هذا النضج القانونى المدهش الذى تتمتع به فرنسا، بلد النور والحرية. صدر الحكم بستة أشهر مع وقف التنفيذ مع الخضوع لتدريب على المواطنة لمدة يومين!! أعترف لكم بأننى لم أفهم كيف سيتدرب هذا الرجل على المواطنة فى يومين؟ وما الدروس التى سيتعلمها؟ وهل سيأخذ دروس المواطنة فى السجن أم فى البيت، أم هى دروس خصوصية فى المنزل أم هى مجموعة كتب سيحفظها هذا الرجل الذى شد ساركوزى من السترة بعنف حتى كاد يطرحه أرضاً؟ أتمنى أن أعرف من أى متخصص أو قانونى يعيش فى فرنسا ما هى تلك الدروس وما هى مفرداتها؟
السؤال المهم: إذا كان المواطن الفرنسى يستغرق تعليمه وتدريبه على المواطنة ٤٨ ساعة، فكم سيستغرق تدريب المواطن المصرى على تلك الأعجوبة التى تسمى «المواطنة»؟ أتمنى ألا يستغرق تدريبنا ٤٨ سنة!! المواطنة قبل أن تكون علماً يدرس لابد أن تكون إحساساً يسيطر ويتمكن ويسرى مسرى الدم فى الشرايين، يشمل العقل والقلب، أن تحترم الآخر المختلف عنك فى الجنس أو العقيدة أو الأصل أو الطبقة الاجتماعية، أن تكون الكفاءة معيار الاختيار للوظائف والترقى، ألا يحد سقف حلمك أى عائق إلا رغبتك فى عدم الاستمرار فى التحليق، ألا تتعرض لقصقصة أجنحتك وتعقيمك معنوياً ومادياً ووظيفياً لأنك تمتلك رأياً مختلفاً أو عقيدة مغايرة، أو لأن الله قد خلقك امرأة فلابد من عقابك وفرملة طموحك وسجنك داخل أسوار البيت!!
ديمقراطية صندوق انتخابات فقط دون ترسيخ إحساس المواطنة هى ديمقراطية زائفة، ديمقراطية تختار باقة من الجلادين من غابة المستبدين، نحن نحتاج إلى دروس خصوصية فى المواطنة داخل المدارس التى ترسخ إحساس العنصرية فى مناهجها وممارسات مدرسيها ونظارها ومسؤوليها، نحن نحتاج إلى دروس خصوصية وتدريبات فرنسية على المواطنة داخل أجهزة إعلامنا وفضائياتنا التى تبث الكراهية فى البرامج والتقارير وحتى المسلسلات، نحن نحتاج فى جامعاتنا إلى دروس فى المواطنة لكل أستاذ يظلم طالباً لأن اسمه بطرس أو يظلم طالبة لأن اسمها مارى! نحن نحتاج إلى دروس المواطنة فى قانون دور عبادة موحد، وقانون مدنى للزواج، وبطاقة شخصية دون خانة ديانة، فالديانة ليست إعلاناً فى بطاقة رقم قومى، بل هى عقيدة ساكنة فى القلب.
المساواة أمام القانون هى حجر بناء ورمانة ميزان وعمود خيمة المواطنة، لا أسود ولا أبيض أمام القانون، لا تفرقة بين سنى أو شيعى أو بهائى أو مسيحى أو بوذى أو هندوسى، لا تفضيل لرجل على امرأة، الفيصل هو القانون، لا نخفف حكماً على رجل اعتدى على زوجته بدعوى القوامة أو لأنه الأكمل والأعلى والأسمى، لا نكيل بمكيالين ونعقد جلسة عرفية للصلح حين يتم الاعتداء على أبناء طائفة مستضعفة ثم نضرب بيد من حديد حين يتم مس طرف الطائفة القوية كثيرة العدد، التمييز ليس فى الدين فقط ولكنه فى المكان والانتماء أيضاً، فعندما نتعامل مع البدوى أو الصعيدى أو النوبى معاملة الأعلى للأدنى فنحن نجهل معنى المواطنة أيضاً.
هل يسمح لنا ساركوزى بإرسال بعثة مدرسين من فرنسا لتدريبنا على المواطنة، ووعد منا للرئيس الفرنسى بأننا سنمنحهم الجنسية المصرية، ولكنى لا أضمن لهم حق المواطنة!
info@khaledmontaser.com
 
87  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / You are my brother - Tony Kaldas | أنت أخى - طونى قلدس في: 13:21 05/07/2011
You are my brother - Tony Kaldas | أنت أخى - طونى قلدس

16 days ago لاول مرة تقدم أغنية عن التسامح من كلمات الشاعر اللبنانى العالمى جبران خليل جبران و الحان و غناء اللفنان المصرى طونى قلدس و توزيع عمرو راضى
الكليب صور بطريقة غير تقليدية بعيدا عن استخدام الرموز الدينية التى تستخدم طول الوقت و لكن صور بطريقة فنية تحمل الرسالة بشكل مباشر
الاغنية ستتم اذاعتها عالميا حيث هناك قنوات من العالم الغربي و العربي ابدت اعجابها و ان اول مرة يسمعون اغنية من العالم العربى يستطيعون التجاوب معها.

http://www.youtube.com/watch?v=SCp-e0PzwI0

For the first time in the world, an Arabic song is reaching many countries around the world with the message of the religious tolerance in an unusual way not like any clip using religious symbols but it delivers the message in indirect way.
and for the first Arabic song reaches the world and they can listen it and love it.
Lyrics: Gibran Khalil Gibran
Music & Singing: Tony Kaldas
Arrangement: Amr Rady
D.O.P: Mohamed Laymouni
88  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / موقع استخباري إسرائيلي: اتفاق سري بين اوباما والاخوان المسلمين ليحكموا الدول العربية في: 09:22 04/07/2011
موقع استخباري إسرائيلي: اتفاق سري بين اوباما والاخوان المسلمين ليحكموا الدول العربية
 

05/14/2011 |دمحمودعثمان


أشار الموقع الاستخباري الإسرائيلي "ديبكا" إلى أن "السياسة التي ينتهجها الرئيس الأميركي باراك اوباما في المنطقة العربية هدفها دفع الإخوان المسلمين ومساعدتهم لاعتلاء الحكم بدلا من الزعماء العرب الحاليين"، وان "هذه نقطة خلاف بين البيت الأبيض وبين إسرائيل".ولفت الموقع إلى ان "القاسم المشترك بين أسامة بن لادن وباراك أوباما وإسرائيل هم الإخوان المسلمون، حيث يرى أوباما "في قرار سري غير معلن" إن مصلحة أمن إسرائيل الاستراتيجية تكمن في دعم الإخوان المسلمين في الشرق الأوسط باعتبارهم قوى إسلامية معتدلة من بطن السنة تقف في وجه القاعدة المتطرفة".ووصف الموقع قرار اوباما "بالغريب والمستهجن"، بل ذهب الموقع للادعاء ان "الرئيس الأميركي جورج بوش والرئيس الأميركي بيل كلينتون كانا يعلمان مكان اختباء اسامة بن لادن ولم يذهبا لقتله بعكس اوباما الذي يستثمر كل جهده الآن في دعم الإخوان المسلمين".واضاف "ديبكا" ان "من قرأ خطاب اوباما في 4 يونيو 2006 بالقاهرة كان سيعرف جيدا ان اوباما قرر التحالف مع الاخوان المسلمين، باعتبارهم تيارا اسلاميا سنيا معتدلا"، وان قراره قتل اسامة بن لادن جاء لسببين، "الاول لاظهار مدى قوته ورغبته في محاربة الاسلام المتطرف ورفع اسهمه امام الجمهور الاميركي"، والثاني "لتحقيق الردع النفسي للإخوان المسلمين وتحذيرهم من التطرف مثل بن لادن من جهة وإفساح المجال لهم لدخول الحكم والاعتدال من جهة ثانية ، بل والسعي الحثيث لجعلهم القوى الأكثر قوة في المنطقة وان يكونوا حلفاء للولايات المتحدة الأميركية".واوضح الموقع استنادا الى خبراء إسرائيليين في شؤون مكافحة الإرهاب ان "الدعم الأميركي للثورة المصرية لم يكن بريئا وإنما جاء على أرضية قرار استراتيجي اميركي للتعاون مع الاخوان المسلمين للاطاحة بحسني مبارك، والغريب ان اوباما لم يتخذ نفس الخطوات ضد بشار الأسد او ضد زعماء آخرين مثل القذافي". والسبب من وجهة نظر الخبراء الإسرائيليين ان "مصر هي مركز قوة الإخوان المسلمين في العالم العربي وان تجربتهم تؤهلهم للدخول والسيطرة على الحكم هناك من خلال حزبهم او مؤسساتهم الدينية وفي حال نجحت التجربة فإن اوباما وكبار مستشاريه قرروا انه سيجري تعميمها بهدوء في ليبيا والأردن وفلسطين واستبدال الحكام العرب الحاليين بقادة الإخوان المسلمين بناء على اتفاق دولي سرّي بين واشنطن وبين قيادة الإخوان وهو الأمر الذي تمكن القادة العرب من فهمه لاحقا بعد سقوط مبارك وفهموا لماذا يتصرف اوباما على هذا النحو".
وذكر الموقع ان "العقيد الليبي معمر القذافي في البداية لم يفهم لماذا يريد الغرب استبداله، وحاول ان يثبت لهم ان هناك متشددين إسلاميين يحملون السلاح ضده وان من بينهم من كانوا في القاعدة سابقا، وكم كانت صدمة الفذافي حين اكتشف ان هناك تنسيقا بين المتشددين الإسلاميين وأميركا في دعم الثورة ضده فحاربهم بقوة. وكذلك الاسد فهم فورا ان اميركا تدعم كل هذه الثورة ضده من اجل منح الإخوان المسلمين القوة للسيطرة على معاقل الحكم في دمشق وذلك بموجب الاتفاق ذاته مع الاخوان المسلمين".
وذهب الموقع وخبراؤه للقول ان "المصالحة بين "فتح" و"حماس" في القاهرة تأتي على نفس الأرضية في فلسطين حيث وفي النهاية ستوافق اميركا على دخول حماس على حكم السلطة، لكنها لا تريد ان تعلن ذلك فورا".
ونقل الموقع عن لسان محمود عباس انه قال للمقربين منه "ولماذا تأتي إسرائيل وتحتج ضدي؟ ليذهبوا ويحتجوا ضد أميركا التي أرادت هذا الاتفاق ان ينجح ".
الموضوع على موقع ديبكا باللغة الانجليزية:
Israel"s next challenge: Obama"s outreach to Muslim Brotherhood


http://www.albedaya-algadida.com/article-636.htmlhttp://www.albedaya-algadida.com/article-636.html
89  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أمريكا تستأنف الاتصالات الرسمية مع الاخوان المسلمين في مصر في: 21:59 30/06/2011
أمريكا تستأنف الاتصالات الرسمية مع الاخوان المسلمين في مصر

واشنطن (رويترز) -ء 
قال مسؤول أمريكي رفيع إن الولايات المتحدة قررت استئناف الاتصالات الرسمية مع جماعة الاخوان المسلمين في مصر في خطوة تعكس الثقل السياسي المتنامي للاسلاميين وان كان من شبه المؤكد ان يغضب ذلك إسرائيل ومؤيديها الأمريكيين
وقال المسؤول الرفيع الذي طلب عدم نشر اسمه "المشهد السياسي في مصر تغير ومستمر في التغير." وأضاف "من مصلحتنا التعامل مع كل الاطراف التي تتنافس على البرلمان والرئاسة."ء
وحرص المسؤول على التأكيد على ان هذا التحول هو تطور دقيق أكثر منه تغير مفاجيء في موقف واشنطن من الاخوان المسلمين التي تأسست في عام 1928
وبموجب سياسة واشنطن السابقة كان يسمح للدبلوماسيين الامريكيين بالتعامل مع أعضاء الاخوان المسلمين في البرلمان ممن فازوا بمقاعد كمستقلين -- وهو قالب خيالي دبلوماسي سمح لهم بالمحافظة على خطوط اتصال مفتوحة
وبينما كان الدبلوماسيون الامريكيون في السابق يتعاملون فقط مع مجموعة أعضاء لدورهم كبرلمانيين وهي سياسة قال المسؤول انها سارية منذ عام 2006 فانهم سيتعاملون الان مباشرة مع كوادر أقل مستوى في جماعة الاخوان المسلمين
ولا يوجد حظر قانوني أمريكي يمنع التعامل مع جماعة الاخوان المسلمين نفسها التي نبذت العنف منذ فترة طويلة كوسيلة لتحقيق تغيير سياسي في مصر والتي لا تعتبرها واشنطن منظمة ارهابية أجنبية
لكن جماعات اخرى متعاطفة مثل حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) التي تصف جماعة الاخوان المسلمين بأنها مرشدها الروحي لم تنبذ العنف ضد إسرائيل
ووجدت ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما نفسها في مأزق. ويقول مسؤولون سابقون ومحللون ان ما من خيار امامها سوى التعامل بشكل مباشر مع الاخوان المسلمين نظرا لنفوذ الجماعة السياسي بعد سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط
ومن المؤكد ان يواجه اوباما انتقادات لتعامله مع الاخوان حتى ولو بصفة مؤقتة
وعبر بوضوح هوارد كور المدير التنفيذي للجنة الشؤون العامة الامريكية الاسرائيلية عن الشكوك العميقة للجنة المؤيدة لاسرائيل ازاء جماعة الاخوان في كلمة القاها الشهر الماضي
وقال كور "بينما نأمل جميعا ان تخرج مصر من الانتقال السياسي الحالي بديمقراطية ناجحة على النمط الغربي فان الحقيقة هي ان أفضل قوة سياسية منظمة في مصر الان هي الاخوان المسلمون -- التي لا تعترف باسرائيل."ء
ورأى دبلوماسيون امريكيون سابقون ان الولايات المتحدة تعين عليها التعامل مع الاخوان المسلمين نظرا لنفوذها في مصر
وقال ادوارد ووكر وهو سفير أمريكي سابق في مصر واسرائيل يعمل الان بالتدريس في كلية هاملتون "لا يمكن ان يكون لدينا انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية ما لم نكن مستعدين للتحدث مع كل الناس الذين هم جزء من تلك الديمقراطية."
وأضاف "ان ذلك سيفتح بابا للشيطان."ء 


واستطرد "هناك كثير من الناس الذين لن يرضيهم ما أفرزته جذور الاخوان المسلمين ... سيكون هناك أناس لن يقبلوا بان الاخوان المسلمين أصبح لهم شخصية جديدة أو مختلفة اليوم."ء
ومن المقرر ان تجرى الانتخابات البرلمانية في مصر في سبتمبر ايلول ووعد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد باجراء انتخابات الرئاسة بحلول نهاية العام
وتطور تعامل الولايات المتحدة مع الاخوان المسلمين بمرور الوقت ووجد المسؤولون سبلا للمحافظة على الخطوط مفتوحة تحت ستار ورقة توت دبلوماسية أو اخرى
وفي يونيو حزيران عام 2005 قالت وزيرة الخارجية الامريكية انذاك كوندوليزا رايس في ردها على سؤال بالجامعة الامريكية في القاهرة "لم نجر اتصالات مع الاخوان المسلمين." وأضافت "لم نتعامل مع الاخوان المسلمين و... لن نفعل."ء
والحقيقة أكثر تعقيدا
في الثمانينات تعامل دبلوماسيون امريكيون علانية وكانوا يزورون مقر الجماعة بالقاهرة للالتقاء باعضاء بينهم مرشد جماعة الاخوان المسلمين وفقا لنص كلمة القاها في مايو ايار 2008 فرانسيس ريتشاردوني السفير الامريكي الاسبق لدى مصر الذي يتولى الان منصب سفير الولايات المتحدة لدى تركيا
وبحلول عام 1994 عندما أصبح ووكر سفيرا لامريكا لدى القاهرة قال ان السياسة هي تجنب الاتصالات المباشرة والتعامل مع النقابات أو الشخصيات البارزة الاخرى التي قد تكون منتمية لعضوية جماعة الاخوان المسلمين
ووفر هذا الاسلوب لواشنطن وسيلة لمراقبة فكر الاخوان دون استعداء اولئك الذين يعارضون مثل هذه الاتصالات أو نظام مبارك الذي أبقى على وضعها كمنظمة سياسية محظورة وسجن العديد من اعضائها لكنه سمح لها أيضا بعمل برامج للرعاية الاجتماعية
ورغم عداء مبارك للجماعة فانه قد سهل بطريقة غير مباشرة الاتصالات الامريكية بها بسماحه للمتعاطفين معها بالفوز بمقاعد في البرلمان ماداموا يخوضون الانتخابات كمستقلين مقدما لواشنطن مبررا للاتصالات
وقال اليوت ابرامز نائب مستشار الامن القومي المختص بشؤون الشرق الاوسط في ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش انه كان يفضل اسقاط الحظر المفروض على الاتصالات الرسمية لكن مع الاقدام على أي تعاملات فعلية بحرص شديد
وقال ابرامز ان المواقف التي تبناها بعض اعضاء الاخوان مثل تأييد اجراء اختبارات دينية لمن يشغلون مناصب عامة والتشكيك في حق النساء وتقييد حرية العقيدة أو حرية التعبير كانت "مكروهة" بالنسبة للولايات المتحدة
وتقول جماعة الاخوان انها تريد دولة مدنية ذات مرجعية اسلامية لكن الحديث من جانب بعض اعضائها عن "دولة اسلامية" أو "حكومة اسلامية" أثار قلقا من ان هدفهم هو دولة تطبق فيها احكام الشريعة بالكامل. وتقول الجماعة ان مثل هذه التصريحات أخرجت من سياقها
وقال ابرامز "انه أمر حيوي ... ان نوضح تماما للمصريين انه اذا كنا سنعقد اجتماعا فهذا لا يعني اننا أقل معارضة للافكار التي يمثلونها."ء
وقال المسؤول الامريكي الذي طلب عدم الافصاح عن هويته ان الدبلوماسيين الامريكيين "سيواصلون التأكيد على أهمية دعم المباديء الديمقراطية والالتزام بعدم العنف واحترام الاقليات وحقوق المرأة في الحوارات مع كل الجماعات بما فيها الاخوان المسلمون."ء
من أرشد محمد
(شارك في التغطية ادموند بلير من القاهرة)
 
90  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / وزير داخلية «حماس»: اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان... من سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة في: 11:25 22/06/2011
اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان... من سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة»
وزير داخلية «حماس»: رح نحكم العالم العربي حين يسيطر «الإخوان» على مصر

 
| القاهرة - «الراي» |

حصلت «الراي» على تسريبات موثقة من اجتماع سري عقد لوزير داخلية حركة «حماس» فتحي حماد في 31 مايو الماضي في مدينة ديسان شمال غزة، حيث قال الوزير نصا: «عندما يسيطر الإخوان على مصر رح تتغير معالم الدنيا كلها... إحنا رح نحكم العالم العربي لأن الأجانب بدهم إلنا».
وكان حماد في اجتماع حضره من كوادر «حماس» يوسف أحمد، ورياض عقل، ورامي أبوسخيلة، وعبد الهادي أبوجاسر، وميسرة المقدسي، وأحمد علوان. وتطرق الاجتماع إلى مسائل كثيرة من بينها المصالحة الفلسطينية.
وانتقد حماد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل، في إطار الخلاف المعروف بين القيادي محمود الزهار ومشعل. وقال: «مشعل يمثل نفسه حين حكى هيك»، في إشارة منه إلى ما كان قاله مشعل في شأن أنه لابد من ترك رئيس السلطة محمود عباس للتفاوض على الدولة الفلسطينية في الضفة وغزة والقدس.
وأضاف حماد: «ما كان مع مشعل قرار خاص من حماس وحكى من منطلق حسن نوايا شخصية من عباس... هذا ليس موقفا حركيا».
وعن موقفه مما يجري في مصر، وما يقال في شأن تهريب السلاح، اكد: «الأهم هنا أن الذي رفع حماس والإخوان هي مقاومتنا، وهي تبقى الأساس، وكلمتنا هي الأصل، المصريون (هبلان) مش عارفين يديروا حالهم... بيشتغلوا بناء على رؤيتنا إحنا... وراح يرتبطوا بإيران، ويسمحوا بكل الممنوع في أيام حسني مبارك، لأن اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان، ومن سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة، ومصر بوابة المقاومة إلنا... لهيك كل شيء مباح إلنا».


http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=283162&date=22062011
91  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الكاتب: الدكتور طارق حجى: لو كنت قبطيا في: 09:41 22/06/2011

لو كنت قبطيا
الكاتب: الدكتور طارق حجى

  
لو كنتُ قبطياً لملأت الواقع المصري والعالمي بالحقائق عن المناخ العام الضاغط اليوم في مصر على الأقباط.
• لو كنتُ قبطياً لجعلت العالم يعرف الظلم الذي حاق بالكثير من الأقباط في مصر منذ 1952 وجعلهم لا يتبوؤن ما يستحقونه من مناصبٍ سياسية ومناصبٍ تنفيذيةٍ عُليا ناهيك عن ندرتهم بالمجالس النيابية .
• لو كنتُ قبطياً لملأت مصر والعالم ضجةً بسبب أنني أسدد ضرائباً تنفقُ منها الدولة على جامعة الأزهر ولكنها لا تسمح لقبطي أو قبطية بالدراسةِ في أية كلية من كلياتها .
• لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا صخباً بسببِ أنني أُسدد ضرائب تُبنى بها عشرات المساجد بينما لم تساهم الدولة المصرية في بناءِ كنيسة واحدة منذ 1952 بإستثناء مساهمة الرئيس جمال عبد الناصر في تكلفة بناء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية منذ أربعين سنة .
• لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا بصوتي لأن عدداً من المجالس النيابية الحديثة في مصر قد خلت من الأقباط تماماً .
• لو كنتُ قبطياً لنشرت المقالات تلو المقالات عن تجاهلِ وسائل الإعلام لشئوني ومواسمي الدينية وكأنني والأقباط غير موجودين في مصر .
• لو كنتُ قبطياً لجعلت الدنيا بأسرها تعرف ما الذي يحدث في حق تاريخ مصر القبطي ببرامج التعليم المصرية وكيف أن مادة اللغة العربية لم تعد لدراسة النصوص الأدبية وقصائد الشعر والروايات والمسرحيات والقصص وإنما لنصوصِ إسلامية محلها مادة الدين للطلاب المسلمين.
• لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا بالشكوى عما يعانيه الأقباط من أجل إستصدارِ تصريح بإنشاءِ كنيسة (من أموالهم وليس من أموال الضرائب العامة التي ساهموا في حصيلتها) .
• لو كنتُ قبطياً لجعلت الدنيا تقفُ على قدميها من هول ما يكتبهُ ويرددهُ بعض الكتاب المسلمين عن عدم جواز تولي القبطي الولاية العامة وعن الجزية وعن عدم صوابية إنخراط الأقباط في الجيش كما كنت قد ترجمت على أوسع نطاق كتابات ظلامية مثل السخف الذي نشره على الملأ الدكتور / محمد عمارة بتمويل من الأزهر الذي تأتي ميزانيته من دافعي الضرائب ومنهم الأقباط اللذين يحقرهم كتاب أو كتب منشورة على نفقة الدولة .
• لو كنتُ قبطياً لقدت حملة داخلية وخارجية لإلغاء خانة الدين من بطاقة الهوية المصرية – فلماذا يريد أي إنسان يتعامل معي في الحياة العامة أن يعرف طبيعة ديني ؟
• لو كنتُ قبطياً لقدت حملة تشهير بالبيروقراطية المصرية التي جعلت قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين يرقد (لحد الآن) قرابة ربع القرن في إدراج هذه البيروقراطية الآسنة ، ولحد أن الأقباط أطلقوا (من باب الفكاهة) على هذا القانون (قانون الأهوال الشخصية) وليس (قانون الأحوال الشخصية) .
• لو كنتُ قبطياً لجعلت العالمَ يدرك أن قضية الأقباط في مصر هى عرضٌ واحد من أعراضِ ذهنيةِ شاعت وذاعت سطوتها في هذه المنطقة من العالم وأن على الإنسانية كلها أن تجبر هذه الذهنية على التراجع عن مسيرتها الظلامية .
                                                                                                                                                  
92  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بلاغ للمحكمة الجنائية الدولية ضد قتلة الأقباط المسيحيين وشباب الثورة في: 21:53 16/06/2011
البلاغ الأول للحملة الدولية لمحاكمة قتلة المصريين
 
بلاغ للمحكمة الجنائية الدولية ضد قتلة الأقباط المسيحيين وشباب الثورة  

بقلم د / سيتى شنوده                        
 
     تقوم حالياً مجموعة كبيرة من الأقباط فى اوروبا والولايات المتحدة وكندا واستراليا بالإعداد لرفع دعوى قضائية امام المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى بهولندا ضد قتلة الأقباط المسيحيين وشباب ثورة 25 يناير فى مصر .
 
         وتضم قائمة الإتهام عدداً كبيراً من المسئولين الحاليين والسابقين الذين شاركوا بالفعل فى ارتكاب هذه الجرائم او حرضوا على ارتكابها او تواطؤا مع القتلة أوسكتوا عن جرائمهم وامتنعوا عن عقابهم .                                         ويستند مقدمو هذه الدعوى القضائية الى لائحة إنشاء المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى التى تنص على :    { "  .. التحقيق فى الجرائم ومقاضاة مرتكبيها عندما تكون السلطات الوطنية غير قادرة او غير راغبة فى القيام بهذا الدور ... " } ,  كما تختص  المحكمة الدولية  فى لاهاى  :  { " ..بالتحقيق فى الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية مثل القتل العمد والخطف والإغتصاب ... او التسبب فى أذى شديد بقصد إهلاك جماعة قومية او إثنية او عرقية او دينية بصفتها هذه إهلاكاً كلياً او جزئياً ... والهجوم المنهجى الموجة ضد اى مجموعة من السكان المدنيين  والنقل القسرى للسكان  و جريمة التفرقة العنصرية وغيرها  ... " } .  وهو ما ينطبق تماماً على ما يحدث للأقباط المسيحيين فى مصر منذ أكثر من اربعين عاماً وحتى الآن من الإضطهاد المنهجى لهم والتفرقة العنصرية وإرهابهم وتكفيرهم وخطف وإغتصاب بناتهم وأطفالهم والهجوم على كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم ونهبها وحرقها وقتل وذبح المئات من الشهداء منهم تحت سمع وبصر وحماية قوات الشرطة- ودبابات الجيش المصرى فى الحوادث الأخيرة - ودون ان يصدر حكم واحد طوال 40 عاماً يدين أى من القتلة واللصوص الذين قتلوا ونهبوا وحرقوا  الأقباط المسيحيين فى مصر .
 
        كما يتضمن هذا البلاغ  للمحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى جرائم  قتل نحو 685 شهيد مصرى وإصابة نحو 5500 من المتظاهرين سلمياً فى ثورة يناير 2011 ، حسب التقرير الأولى للجنة تقصى الحقائق حول أحداث ثورة يناير ، والتى جاء فى تقريرها ان هذه الأعداد هى نتاج حصر أولى ومن المنتظر ان تتضاعف أعداد القتلى والجرحى عند استكمال أعمال الحصر ، كما جاء بالحرف فى تقرير اللجنة  ( جريدة الأهرام المصرية الصادرة فى 24/3/2011 العدد 45398 ) . الى جانب هجوم قوات الشرطة والجيش المصرى – وبمساعدة من يُطلق عليهم " البلطجية " !!؟؟ - على المتظاهرين السلميين العزل ، خاصة بعد الصفقة التى عقدت بين المجلس العسكرى الحاكم وتنظيم الإخوان المسلمين لوأد ثورة 25 يناير واهدافها والسيطرة على الثوار والتى كشفها القيادى الإخوانى هيثم ابو خليل  ، و قد تم الهجوم  المتكرر على المتظاهرين فى ايام 26/2/2011  و  9/3/2011 و 8/4/2011 و 9/4/2011  و 12/4/2011  مما أدى الى قتل وإصابة العشرات منهم  واعتقال ضباط الجيش  المعتصمين والمؤيدين لشباب الثورة   ، كما قام  ضباط وجنود من الجيش المصرى باعتقال وهتك عرض 17 من الفتيات المصريات المتظاهرات سلمياً فى ميدان التحرير يوم 9 مارس 2011  وإرهابهن وتلفيق التهم لهن وإجبارهن على اجراء فحص العذرية قسرياً وخلع ملابسهن  امام ضباط وجنود الجيش وتصويرهن عرايا تماماً  فى السجن الحربى فى الهايكستب بالقرب من القاهرة , وهو ما نشر موثقاً بشهادات الضحايا فى صحف مصرية وعربية واجنبية عديدة ومنها جريدة دير شبيجل الألمانية يوم 6/6/2011  ومواقع الإنترنت وشبكة CNN الإخبارية  الى جانب تقرير منظمة العفو الدولية عن هذة الجرائم الخطيرة  .. التى تسببت فى  ضرر شديد  بسمعة مصر والمصريين فى العالم كلة .
 
        ويتضمن هذا البلاغ الهجوم المنهجى على الأقباط المسيحيين فى مصر وقتل وإصابة المئات منهم فى كنيسة السيدة العذراء فى العمرانية بالجيزة بواسطة قوات الشرطة المصرية يوم 24 نوفمبر 2010 ,  وتفجير كنيسة القديسيين فى الأسكندرية بواسطة وزارة الداخلية و جهاز مباحث أمن الدولة المصرى وقتل 21 شهيد وإصابة أكثر من 100 من الأقباط المسيحيين يوم  1 يناير 2011 , وهجوم قوات الجيش المصرى بالدبابات و إطلاق الرصاص الحى والقنابل وقذائف الأر بى جى على الأديرة المسيحية فى الصحراء ومنها دير الأنبا بولا بالبحر الأحمر ودير الأنبا مقار بوادى الريان ودير الأنبا بيشوى بوادى النطرون فى ايام 21  و 23  فبراير 2011 وقتل واصابة واعتقال العديد  من الرهبان والأقباط من زوار الأديرة , وهجوم عدة آلاف من المسلحين على كنيسة الشهيدين مار جرجس ومارمينا بقرية صول مركز أطفيح محافظة حلوان يوم 4 مارس 2011 وحرق وهدم الكنيسة وحرق  ونهب منازل المسيحيين وقتل وإصابة العديد منهم فى  وجود وحماية دبابات الجيش المصرى , وهجوم عدة آلاف من   المسلحين ودبابات الجيش المصرى  على المسيحيين فى منشأة ناصر بالمقطم يوم 8 مارس 2011  وقتل 13 شهيد وإصابة المئات منهم وحرق منازلهم ومتاجرهم لمنعهم من الإنضمام الى المتظاهرين المسيحيين فى ماسبيرو بميدان التحرير المحتجين على حرق الكنيسة فى قرية صول بأطفيح , وهجوم قوات الجيش المصرى على المتظاهرين المسيحيين فى ماسبيرو بميدان التحرير  وإصابة العديد منهم يوم 14 مارس 2011 , هذا الى جانب العشرات من جرائم قتل وذبح الأقباط المسيحيين فى مصر ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم  - تحت حماية ومساعدة  قوات الشرطة و ودبابات الجيش المصرى -  وخطف وإغتصاب بناتهن والتفرقة العنصرية  والاضطهاد المنهجى الممارس ضدهم منذ أكثر من اربعين عاماً وحتى الآن , وكل هذة الجرائم موثقة بالصور وافلام الفيديو وشهادات الضحايا والمحاضر الرسمية وتقارير الصحف ومنظمات حقوق الإنسان المصرية والدولية  .
 
وتضم قائمة المتهمين عن ارتكاب هذة الجرائم فى البلاغ الأول كل من :
1-    السيد / محمد حسنى مبارك رئيس جمهورية مصر العربية السابق
2-    اللواء / حبيب ابراهيم العادلى وزير الداخلية المصرى الأسبق
3-    المشير / محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس العسكرى الحاكم  ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية
4-اللواء / عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية السابق
5-الدكتور/ محمد  بديع  عبد المجيد سامى  المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين فى مصر
    6-الدكتور / عصام عبد العزيز شرف رئيس مجلس الوزراء لجمهورية مصر العربية
7-الدكتور / احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء لجمهورية مصر العربية الأسبق
8-الدكتور / احمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب المصرى السابق
-9 السيد / محمد صفوت الشريف وزير الإعلام ورئيس مجلس الشورى المصرى السابق
10-المستشار / محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل المصرى
11-المستشار /  ممدوح مرعى وزير العدل المصرى السابق
12-المستشار / عبد المجيد محمود عبد المجيد النائب العام بجمهورية مصر العربية
13-المستشار / هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا بجمهورية مصر العربية
14-اللواء / منصور العيسوى وزير الداخلية المصرى
15-اللواء / حسن عبد الرحمن  مساعد اول وزير الداخلية المصرى ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق
16-اللواء / اسماعيل الشاعر مساعد  اول وزير الداخلية  المصرى ومدير أمن القاهرة السابق
17-اللواء / عدلى فايد مساعد اول وزير الداخلية المصرى ومدير مصلحة الأمن العام السابق
18-اللواء / احمد رمزى مساعد اول وزير الداخلية المصرى ورئيس قوات الأمن المركزى السابق
19-اللواء / محمد طلبة مساعد اول وزير الداخلية المصرى ومدير أمن القاهرة
20-اللواء / هشام عبد الفتاح محمود غيدة مساعد اول وزير الداخلية المصرى ومدير جهاز مباحث أمن الدولة  ( قطاع الأمن الوطنى )
21-اللواء / احمد ضياء الدين محافظ المنيا السابق
 
********
هذا ونهيب  بكل المصريين الشرفاء موافاتنا بمزيد  من الوثائق والمستندات والصور وافلام الفيديو  التى  تساعدنا فى اثبات تهم  القتل والإرهاب والتعذيب على قتلة المصريين ومحاكمتهم محاكمة دولية عادلة امام العالم كلة .. لكى لا يصبح دم المصريين وقتلهم وإرهابهم بلا ثمن  .. وحتى يتم القصاص العادل من الذين قتلوا وعذبوا الشعب المصرى  .
**********
للإشتراك فى  الحملة الدولية لمحاكمة قتلة المصريين    برجاء مراسلتنا على العنوان التالى  :
  al7amlah@googlemail.com
 
                                                                                                                                                         د / سيتى شنوده          16/6/2011
                                                                                                                                      
 
 
93  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / سيد القمنى يعلن دستور مصر الاسلامى ويطرد الأقباط في: 22:30 14/06/2011
سيد القمنى يعلن دستور مصر الاسلامى ويطرد الأقباط

أعلن الدكتور سيد القمنى الباحث والمجدد الاسلامى عن كتابته للدستور المصري بما يتوافق مع أفكار جماعة الأخوان المسلمين والجماعة السلفيه ، وبعد دراسة مستفيضة من قبل القمنى قام بوضع الدستور الذي يتكون من 27 مادة .

وخاطب القمني الجماعتين وقال : تعالوا نمكنكم من ركوب مصر و نعرض عليكم دستورا يتفق مع مطالبكم الشرعية استنادا للشريعة و للفقه الحنبلي و التاريخ الإسلامي، لتبدوا فيه الرأي هل توافقون على هذا الدستور الشرعي المخلص للشريعة؟ و هل هو صالح للتطبيق أم لا؟ في حوار ديمقراطي حر؟

بالضرورة الابتدائية التأسيسية لابد من إعادة هيكلة المجتمع المصري كله حسب الدستور الإسلامي، و هو ما يستتبع أولا سيادة العرب بداية و قبل أي قول، استنادا لأحاديث سيد الخلق (ص) ، أما الخليفة فلا يكون مجرد عربي إنما يجب أن يكون من قريش تحديدا حسب الحديث البكري الواضح (الخلافة في قريش) .

أما بقية السادة العرب فستُناط بهم مهام الولاة و القضاة و المحتسبين و رؤساء الدواوين و قادة الجيوش ..الخ. كما يُستحسن أن يكون الولاة من قريش بدورهم فقد كان كل الولاة من الصحابة من قريش. هنا ستواجهنا مشكلة العثور على قرشي مصري لحكم البلاد و من ثم لابد من استيراده من جزيرة العرب، و هو أقرب من حاكم ماليزي أو إندونيسي كما طالب مرشدكم السابق مهدي عاكف، كما أنه من موطن الإسلام الأول و مكان المبعث الدعوي.

و لنبدأ بعرض مواد هذا الدستور الشرعي:

مادة(1):مصر إمارة إسلامية تصبح ولاية عند قيام الخلافة المرتقبة ، وهي ليست مستقلة ولا ذات سيادة لتعارض ذلك مع تبعيتها لسيادة الخليفة المنتظر، فرج الله كربه وأظهره على العالمين .

مادة(2): لغتها هي العربية و دينها هو الإسلام على المذهب السني الحنبلي الوهابي.

مادة(3): تقوم فلسفة الدولة و ركائزها على أدبيات الإخوان و السلفيين و على رأسهم القطبين الذين قضوا بأن الحاكمية لا تكون إلا لله، و هم من يمثل الله في الأرض لإقامة هذه الحاكمية.

مادة(4): مصادر التشريع للإمارة المصرية هي كتاب الله و سنة رسوله على فقه بن تيمية و مذهب بن عبد الوهاب، و يلجأ في تفسيرها إلى كتاب ظلال القراّن لسيد قطب.إضافة إلى سنة الخلفاء الراشدين الهداة المهديين و تابعيهم و تابعي التابعين بإحسان إلى يوم الدين، إضافة إلى أصح كتب الفقه وهي المقررة أزهريا على المذاهب الأربعة.

مادة(5):أن يستند قانون العقوبات إلى العقوبات الجسدية المقررة بالشريعة، و لا يجوز التوقيع على أي بروتوكولات دولية لا تٌقر هذه العقوبات، و الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى
والعين بالعين والسن بالسن، لأن العقوبات البدنية لا تهدف إلى تعديل سلوك مجرم لن يعتدل كما يظنون في بلاد الطاغوت، إنما هي عقوبات تقصد الانتقام و التشفي، إن كتاب الجنايات بالفقه الحنبلي الأزهري يٌقرر لاستيفاء القصاص شروط، " أحدهما كون مٌستحفه مكلفا، صبيا أو مجنونا لم يستوفه، لأن القصاص مثبت لما فيه من التشفي و الانتقام ولا يحصل ذلك لمستحقه باستيفاء غيره، و يٌحبس الجاني صغير السن إلى البلوغ فيستحقه، و مع الجنون إلى الإفاقة فيستحقه".


مادة(6):إلغاء العمل بنظام الأحزاب لأن الإسلام ليس فيه غير حزبين فقط، حزب الله و حزب الشيطان، و إن حزب الله هم الغالبون، و لأنه ليس في الإسلام معارضة تقام لها أحزاب، لأننا 73 فرقة، واحدة هي الناجية الحاكمة و بقية الفرق هلكى أو تحت الهلاك في حال المعارضة، فالتشريع يقوم على إجماع المسلمين لا على أكثرية و أقلية و لا حكومة و معارضة، ولأن هذا الإجماع ليس له اّليات و مجلس يعبر عنه، فقد عبر عنه طوال تاريخنا من كان هو الأقوى و الأكثر جندا وخيولا وسيوفا ونفيرا.و لا يجوز الخروج على الحاكم في الإمارة الإسلامية ، فحسب الفقه الحنبلي الأزهري:"إذا خرج قوم لهم شوكة و منعة على الإمام بتأويل سائغ فهم بغاة ظلمه، فإن كانوا جمعا يسيرا لا شوكة لهم و لم يخرجوا بتأويل فقطاع طريق " .

مادة(7):يقوم رأس النظام على الشوكة و الغلبة ثم أخذ البيعة من الرعية إذعانا، و من يتقاعس عن البيعة تٌقطع عنقه ، و لأن الإجماع أساس متفق عليه حرصا على وحدة الأمة و عدم تمزقها بين أحزاب الفتن فلها إله واحد و رسول واحد و حاكم واحد و حزب واحد.

مادة (جيد:جنسية الرعية هي الإسلام، و لا يوجد شئ إسمه الوطن أو الانتماء الوطني فالمواطن مواطن في دين الإسلام الذي ليس له جغرافيا محددة ، فالوطنية الجغرافية أفكار واردة من الغرب الكافر بغرض هدم أمة المسلمين ، و الولاء للإسلام و ليس للوطن الجغرافي و التبروء من المصرية لأنها شعوبية و كفر، و لا يجوز للمسلم الحصول على جنسية أخرى غير الإسلام و إلا وقع عليه حد الردة .

مادة(9): لا يتساوى المسلمون في الإمارة المصرية الإسلامية ( تسمى مصرية مؤقتا على كراهة ومضض ، حتى يأتي الله بأمره ) فهناك السيد و هناك العبد و هناك الأنثى و هناك المولى و هناك الذمي و هناك الأعجمي وهناك العربي و لكل حقوق وواجبات تختلف عن الاّخر . و هو النظام الذي عمل به النبي و الخلفاء الراشدون. فلا يتساوى الناس بل يتم التمييز بينهم بسبب الأصل و اللغة و الدين و العقيدة و الجنس فليس المسلم كالذمي، و ليس الذكر كالأنثى ،و ليس الحٌر كالعبد، و تختلف الحدود القانونية والحقوق والواجبات باختلاف هذه الطبقات.

مادة(10): تطبيق شروط الوثيقة العٌمًرٍية على غير المسلمين من الذميين، مع قتل غير الذميين كالبهائيين و القاديانيين و البهرة و العلمانيين والروافض و من لف لفهم، و إن أهم بنود هذه الوثيقة التاريخية هي تمييز أهل الذمة بعلامات واضحة يٌعرفون بها إذا ساروا في الشوارع و الأسواق، و بنودها كما في الوثيقة بشرح ابن قيم الجوزيه هي جز مقادم رؤوسهم، و شد الزنار على أوساطهم، و عدم لبس الأبيض لأنه ملبس السادة العرب، و ألا يعلو بُنيانهم عن بُنيان المسلمين، و ألا يُظهروا صُلبانهم أو خنازيرهم أو احتفالاتهم، و لا يدقون بالنواقيس إلا خفيفا ، و لايرفعوا أصواتهم على أمواتهم، وليس لهم ركوب الخيل لأنه مركب شريف ، ولهم ركوب ما دون ذلك من حمير و بغال، و لا يستخدمون السروج إنما يركبون على الأكف (الخشن من الليف) و ينزلوا عن ركائبهم إذا مروا بالمسلمين، و أن يدفعوا الجزية بصغار و مذلة "أي وهم أذلاء مقهورينالطبري، شرح الاّيات " ، و يُطال وقوفهم أمام المحتسب..الى آخر ما جاء من بنود تلك الوثيقة العظيمة المفخرة في تاريخنا الإسلامي المجيد ، و دفع الجزية إجباري، فهو ليس مقابل حمايتهم و الدفاع عن الحدود دونهم فهذه أقوال مرسلة وليست هي الأساس، فقد اتفقت الشافعية و الحنابلة على أن وجوب الجزية هو بديل عن قتلهم و تركهم يُقيمون في ديار الإسلام، و قالت الحنفية أن الجزية وجبت بدلا من قتلهم، و بدلا عن نصرتهم لدار الإسلام، و برر الحنفية ذلك " أن أبدانهم لا تصلح لهذه النصرة، لأن الظاهر أنهم يميلون إلى أهل الدار المعادية لاتحادهم في الاعتقادأحكام الذميين و المستأمنين في دار الإسلام للدكتور زيدان ص 120" . كذلك العمل مكفول لأهل الذمة عدا الوظائف ذات القرار "التي لا تبتغي أن تكون له سلطة على المسلمين ، قال تعالى : و لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاأحكام الكافرين في الشريعة الإسلاميةد.جبر محمود الفضيلات ص 62". و للموت أحكام في الحقوق و الدرجات " فيُحرًم أن يُغسًل مسلم كافرا أو أن يحمله و يدفنه أو يتبع جنازته و تحرًم تعزية الكافرروض المربع 122،131" ، وماعدا ذلك فإن لهم ما لنا و عليهم ما علينا.

مادة(11): تكفل الإمارة الحرية و الأمن و الطمأنينة للمواطنين بإ قامة ساحات القطع و الجلد و جز الرقاب تأكيدا لسيادة القانون و مشاركة المجتمع في الرجم لتأكيد التفاعلية و الأٌلفة بين المواطنين في مجتمع الإمارة الإسلامية، و لتأكيد مزيد من الألفة في المجتمع المسلم يحبذ العودة إلى القيمة التي يُرًسخها حديث التفلية : " كان رسول الله ص يدخل على أم حرام بنت ملحان فتُطعمه، و كانت أم حرام تحت عبادة بن الصامت، فدخل عليها رسول الله (ص) فأطعمته و جعلت تٌفَلي رأسه فنام رسول الله ثم استيقظ و هو يضحك..الخ. البخاري ج 8 ص 78" و التفلية في شرح المتن هي تتبع مواضع القمل في الرأس ، لذلك يستحب تخصيص يوم أسبوعي يسمى يوم الأٌلفة المجتمعية، يقوم فيه المواطنون بالإمارة بتفليه بعضهم بعضا بما ينشئ بينهم المودة والألفة و الرحمة و التلاحم و التاّزرالاجتماعي.

مادة(12): راية الإمارة هي راية الرسول السوداء من غير سوء.

مادة(13): التجنيد فرض إجباري عام على كل مسلم لجهاد الدفع ، وفرض كفاية لجهاد الطلب نشراً للإسلام وتمكينا للرحمة المهداة للعالمين ، باعتبار ذلك أهم فروض الإسلام على المسلم ، وعملا بتكليفه إياه من رب العزة . وبديهي انه لايشرك الذمي في الجهاد ، وعليه دفع الجزية وهو صاغر ، وذلك تحسبا لخيانتهم أو انضمامهم لصفوف العدو . وموجز هذه المادة هو تهيوء المسلمين إلى إعلان الحرب العالمية على العالم كله .

مادة(14): يقوم النظام الاقتصادي على النظام الريعي الخراجي بما يرد بيت المال من غنائم الحرب والجزية والخراج والفيء ، وهو مايستتبع بالضرورة إلغاء الطامة المعروفة بالبنك المركزي الربوي وكافة البنوك الأخرى التي تتعامل بالربا ،( عند كتابة هذا الموضوع وقبل النشر تم بالفعل حرق البنك المركزي المصري).

مادة(15): من حق الأمير نفي أي مواطن من البلاد إذا كان جميلا يثير شهوات المسلمات، كما فعل الخليفة عمر مع نصر بن الحجاج الذي تولهت به نفوس الصحابيات، أو لأي أسباب يراها فالنفي حق مطلق للأمير خاصة مع المعارضة ، أواستبداله بتكسير الأضلاع، تأسيا بذي النورين الذي تستحي منه الملائكة الخليفة عثمان بن عفان الذي نفى الصحابي أباذر إلى الربذة عندما عارضة في توزيع الأموال لعشيرته وأهل بيته، وكسر أضلاع حب رسول الله عبد الله بن مسعود عندما اعترض على طريقة جمع القرآن، وهو ما يفهم منه ضمنا أنه ليس هناك عقوبة شرعية للأمير في حال تصرفة في بيت المال كيف شاء ودون مساءلة، وله أن يأمر عماله بإخراج الناس من ديارنا إذا أنس المسلمون منهم ما يكرهون، او قتلهم توفيرا للجهد استنانا بعبد الله بن أبي سرح في ولايته لمصر .

مادة (16): المرأة المسلمة كرمها الله تعالى وجعلها فوق نساء العالمين فجعلها سكنا للرجل وعمادا للأسرة ، ومن التكريم ألا تقوم بأعمال المجتمع إنما عليها ببيتها تلزمه في طاعة زوجها ومتعته وخدمته وتربية أبنائه على التقوى، وعلى المسلمات أن يقرن في بيوتهن ولا يتبرجن تبرج الجاهلية الأولى، ولا يصح لها الخروج من دارها إلا بإذن زوجها وأن تكون مصاحبة لذي محرم ، حتى لوكانت ذاهبة لأداء فريضة دينية، استنادا للمسلم الذي قال للنبي إن امرأتي خرجت حاجة وأنا في غزوة كذا ، قال النبي (ص) انطلق فحج مع امرأتك ، فهي غير موثوق فيها ولو كانت في بيت الله لأنه لايخلو رجل بامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما . ولكن مع تغير الأحوال وتغير الزمن والمكان أصبح هناك ضرورات تبيح المحظورات، كما في ضرورة عمل المراة خارج منزلها لأعمال التوليد وتمريض النسوة ، وهو مايعني وجودهن مع رجال يقمن بالأعمال في البيمارستانات ، فينصح هنا استحباباً تفعيل حديث رضاع الكبير الذي أجمع على صلاحيتة لزماننا أساتذة قسم الحديث بالأزهر الشريف ورئيس قسمهم ، فيلزم للمرأة المضطرة لمخالطة الرجال في الوظائف أن تقوم بإرضاع كل زميل لها خمس رضعات مشبعات ليكونوا بنعمة الله إخوانا .وبالنسبة لأحكام الأسرة فللزوج حق الزواج بأربع إضافة إلى ملك اليمين ، وله تطليق زوجته لفظا ، وفي ميراثها وشهادتها هي نصف الرجل ، لذلك ديتها أيضا نصف دية الذكر / بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع ج 7 ص 245 .

مادة(17): مع قيام الإمارة وحشد جهاد الطلب وإعلان الحرب العالمية المقدسة ، يلزم استعادة نظام العبودية وإعادة فتح أسواق العبيد ذكورا وإناثا وأطفالا ،استعمالا لحق المسلم في الأستمتاع بملك اليمين الذي هو أحل من لبن الأم ، ولا تلتزم الإمارة بما صدر من هيئات عالمية بتجريم الرق ولا بطواغيت الأمم المتحدة ، وإضافة إلى عبودية الأسر يجب عودة عبودية الخطف كما دأب النخاسون العرب على خطفهم من زنجبار لذلك أطلق عليهم العرب اسم الزنج نسبة لموطنهم الأصلي ، وذلك تحصينا لفروج الشباب المسلم وسدا للذرائع ثباتا على الدين ، ولأنه لاحياء في شؤن الدين فليس في ذلك ما يخجلنا فشريعتنا أدرى بمصالحنا ، " عن عبد الله ابن عمر أنه إذا أراد أن يشتري جارية وضع يده على عجزها ونظر إلى ساقيها وبطنها ووضع يده بين ثدييها ثم هزهما / مصنف عبدالرازق ج7 ص 286 وسنن البيهقي ج 5 ص 537 "، كذلك قال تعالى في بليغ ومحكم آياته " فانكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم /3/النساء ، كما قال تعالى"والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم /5،6 المؤمنون " .

وهنا لابد من التنبيه على تحريم الخطف من السودان بعد أن اصبحت بلاداً للمسلمين بل وطبقت الشريعة الغراء ( ملحوظة تاريخية خارج السياق : كان السودان يسمى بلاد كوش ، وقد بنى الكوشيون حضارة عظيمة وكانوا محاربين أشداء ، وحكموا وادي النيل كله في آخر الأسرات الفرعونية في الأسرة المعروفة بالكوشية ، كذلك بنى النوبيون مملكة نباتا ، وقد ثبت النوبيون والكوشيون للغزاة العرب وصمدوا ، وأطلق عليهم العرب لذلك : ( ُرماة الحدق ) لحسن تصويبهم السهام على عيون الجند العربي ، لكن نكاية فيهم أطلق عليهم العرب إسم السودان تحقيرا لهم بلونهم وتبخيسا ) ،يقول بن كثير في التفسير : "ان الحبش وسائر السودان فلعمري إنهن إن لم يكُن من نوع البهائم فما نوع البهائم عنهم ببعيد / تفسير آية 24 من سورة النساء " ، لذلك فإن الإمارة المصرية تأخذ تحول السودان إلى الخلوص للإسلام وشريعته بعين الاعتبار ، وتلزم ثقافة الإعتذار ، بأن يشكل الأزهر لجنة لغوية لفحص موجبات التفعيلة (فعلان) لتغيير اسم السودان ـ بعد أن بيضوا وجه الإسلام بتطبيق الشريعة ـ إلى اسم : البيضان .

مادة(18): إيقاف جميع الأنشطة السياحية للمسلمين فلا يشد الرحال إلا إلى المسجد الحرام والمسجد النبوى ، وتحظر السياحة من الخارج إلى الإمارة وكل الأنشطة المرتبطة بها من عري وفجور وميسر وخمور ، وتحظر كل الموالد الشعبية للأضرحة والقبور ، وكذلك إلغاء بدعة الرافضة المسماة بالمولد النبوي .

مادة(19): هدم جميع علامات الشرك كالذي يسمونه آثارا فرعونية وهى أصنام وأنصاب وأوثان ، وخاصة المصيبة الدهياء المعروفة بالمتحف المصري ، مع إلغاء كليات الآثار والفنون المنعوتة بالجميلة والفنون التطبيقية والتشكيلية والموسيقية والمسرحية والسينمية ، وكل ماهو من ضروبها من مباآت الكفر والفساد والفجر واللهو، ويسمح فقط بالدفوف في الأفراح ، روى النسائي " تحرم كل ملهاة سوى الدف ، كطنبور ومزمار وجنك وعود ، قال في المستوعب والترغيب :سواء استعمل للحزن او السرور " وقد شرح العلامة البحر الفهامة الموج المتلاطم من العلم المتراكم الشيخ يوسف القرضاوي ذلك بفتوى قاطعة " ليس بمجتمع مسلم ذلك الذي تترك فيه المؤسسات المشبوهة الصحفية والسينمائية والإعلامية تخرب كيان الأمة بالأخبار المضللة الزائفة ، والقصص الماجنة ، والأغاني الخليعة والمسرحيات الداعرة والأفلام الهابطة " ، لذلك يقوم موقف الإمارة من هذه الفنون مستمدا من باب الغضب في الفقه الحنبلي الأزهري الآمر بوجوب " كسر مزمار أو غيره من آلات اللهو ، والصليب ، والآنية من فضة أو ذهب ، وآنية الخمر / كتاب روض المربع بشرح زاد المستنقع / ثانوي أزهري " .

مادة(20): لاتعترف الإمارة الإسلامية المصرية بكافة المنظمات والهيئات الدولية مثل مجلس الأمن والهيئة الكفرية العالمية المعروفة بهيئة الأمم المتحدة ، وما يلحقها من مؤسسات وهيئات ، وإلغاء كافة الاتفاقات والبروتوكولات التي سبق التوقيع عليها وبخاصة معاهدات جنيف ، لأن الشرع لايسمح بولاية غير المسلم على المسلم ، وعلية تقرر اعتبار قرارات الهيئة الكفرية العالمية غير ملزمة للإمارة المصرية ، وعند قيام دولة الخلافة يتم خروج الدول الإسلامية من الأمم المتحدة لأنها ستكون تحت جهاد الطلب .

مادة(21): حل كل النقابات المهنية وحظر إقامة مثلها مع حظر الاجتماعات لقول الإمام علي كرم الله وجهه : "الناس ثلاثة : عالم رباني، ومتعلم على سبيل النجاة ، ورعاع همج غوغاء يميلون مع كل ريح ( الغوغاء في لسان العرب هو الصغير من الجراد ) وهم عامة الناس وسوادهم " ، وقال عبد الله بن عباس فيهم : " ما اجتمعوا قط إلا ضروا ،وما افترقوا إلا نفعوا ،قيل له : علمنا ضرر اجتماعهم فما هو نفع افتراقهم ؟ قال : يذهب الحجام إلى دكانه والحداد إلى كيره وكل صانع إلى صنعته " ، لذلك يضرب بيد من حديد على أي تجمعات للغوغاء ، خاصة في ميدان التحرير .

مادة(22): التعليم حق لكل مسلم ، وحفظ القرآن إلزامي ، وان يكون التعليم بلغة القرآن ، مع إيقاف أنشطة اللهو المسماة بالأنشطة الرياضية والفنية ويتم تخصيص حصصها لذكر الله.

مادة(23): تقويم الإمارة هو التقويم القمري الهجري مع إلغاء العمل بالتقاويم الكفرية كالميلادي والقبطي والشامي والعراقي.

مادة(24): في حال تعذر استيراد عدد كاف كمتنفذين من أصول قرشية ، يقوم الأزهر الشريف باختيار أهل الحل والعقد من بين خريجيه ، فيكون منهم القضاة والمحتسب ورؤساء الدواوين ، ومن لايبايعهم يقتل درءاً للفتن .

مادة(25): سلطات الأمير مطلقة ما لم يرتكب كفراً بواحاً ، وإن فسق وإن فجر وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك ، ولا تنقضي مدة رئاسته إلا بانقضاء أجله عملا بسنة الراشدين المهديين .

مادة (26): يتولى قاضي القضاة إمامة الصلاة والخطبة بحضرة الأمير ، ويشرف على الأحباس والأوقاف وبيت المال لصرفها على المساجد ووجوه البر، وينيب عنه نواباً في الأقاليم، بعد إلغاء وظائف مدراء الأمن والمحافظين ، وأن يكون هؤلاء النواب من علماء الدين المشهود لهم بالتفقه في الإسلام ، وتكون مهامهم إقامة الصلاة في أقاليمهم ، والخطابة ، وتلاوة القرآن ، ويعينون العسس لمراقبة تاركي الصلاة أو من أسقط فرضا من الفروض أو ارتكب مخافة شرعية لتوقيع حدود الله وتفعيلها . كذلك من مهام المحتسب الأكبر مراقبة الأسواق لضمان عدم الإختلاط ومتابعة مكاسب أرباب الحرف والصنائع والمعايش ، مع الرقابة المشددة بالذات وبالتحديد على الوراقين ، حرصا على سلامة عقول المسلمين وما قد يخالطها من شكوك وشبهات .

مادة(27): تعتبر الإمارة أن صحة المواطنين هي أهم همومها وواجباتها ، وأجدرها بالعناية والرعاية ، للفقراء قبل الأغنياء ، وبحيث يكون نصيب الصحة من بيت المال هو النصيب الأوفر دعما ، وذلك لتوفير النوق وتحسين سلالاتها لتدر أكبر قدر من البول الشافي بما يكفي حاجة المسلمين لتصح الأبدان والعقول ...... وهو ما يستتبع بالضرورة إغلاق كليات الطب ومعاهده ، توفيرا لهدر مال المسلمين في علم لاينفع ، ناهيك عما يرتكب في هذه المعاهد من جرائم التمثيل بالجثث بحجة التعلم ، ورغم إيماننا القاطع أن الله وحده هو الشافي ، فلا بد من الأخذ بالأسباب ، بتفعيل الاقتراحات الواردة أعلاه، مع الأخذ في الاعتبار آراء فقهية أخرى توردها كتب الفقه الأزهرية " أن ترك التداوي توكلا على الله أفضل ولايصح إكراه المريض عليه "

وبعد

فهذا قدر ما وفقني إليه المولى جل وعلى قدر ما أعطاني من استطاعة ، ولا شك أني قد سهوت عن كثير ، والباب مفتوح لكل مجتهد يريد نصيبا من الأجر والثواب ، أضعه بين يدي سادتنا أهل الدين حتى لايسيلوا شوارع مصر بدمائنا .

السؤال هنا : هل يستطيع أحدهم الاعتراض على هذا الدستور أو القول بمخالفته لشرع الله ؟ أقول انهم لا يستطيعون هذا ، فقد اعتمدنا هنا على المعلوم من الدين بالضرورة من كتب الحديث وما يدرسه أبناؤنا بالأزهر الشريف من الفقه على المذاهب الأربعة إضافة إلى فتاوى أهل الفتوى وأهل الاختصاص ، مع كتب السياسة الشرعية وكتب الأموال وكتب الحسبة وكتب الأحكام السلطانية وهي أهم المراجع الشرعية بهذا الصدد .

ولا يمكن لأحدهم أن ينكر شيئا مما أوردناه وإلا يكون منكرا للشريعة ولمعلوم من الذين بالضرورة ، ومن ثم إن كانوا صادقين مع أنفسهم ومع دينهم ومع المسلمين أن يعلنوا صحة هذة المواد الدستورية مع وجوب العمل الفوري بها ، وإن تجاهلتم تكونوا تجار دين لمكاسب دنيا ومنافقين وأشرار وعليكم أن تخرجوا من حياتنا غير آسفين عليكم ، وإن قلتم بغزوات الصناديق وبالديمقراطية يكون قولكم كذبا وتدليسا ومكرا وخديعة ، وإن آمنتم بالديمقراطية فعليكم التخلي عن مطلب تحكيم الشريعة وأسلمة الدولة والدستور ، والانخراط في العمل السياسي بعيدا عن الدين واستخدامه انتهازيا وهو الدين الكريم الذي يجب صيانته بعيدا عن المشترك السياسي والاجتماعي العام .

أو أن ترفعوا المصاحف على أسنة الرماح مع القول أن القرآن دستورنا ، وعندها لن نرد عليكم رد علي بن أبي طالب أنها الخديعة والباطل ، إنما نقول معه إن القرآن لا ينطق بلسان لكن ينطق به الرجال ، ونستحضر تقرير الإمام جلال الدين السيوطي أن لكل آية في القرآن ستين ألف فهم ، فمن منكم سيكون لديه الفهم الموافق لغرض رب العزة من الستين ألف ؟

وعليه لا يملك أحدكم القول أنه الفاهم الأوحد للغرض الإلهي ، وعليه إذا أصررتم على مادة الشريعة وتفعيلها فلا بد في هذه الحال ان يكون الحاكم هو الله بشخصه وذاته مباشرة ودون وسطاء من البشر وهو الأمر الذي لا يملكه أحد سواه ، أما نحن بني البشر فلدينا وطن ولدينا خبرات شعوب أخرى أقامت جناتها على الأرض ، ولدينا أصول وقيم ومبادئ ليبرالية نحن من يحققها دون عون مشيخي يتاجر بنا وبديننا وبوطننا


94  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الحوينى" يخصص خطبته للهجوم على "اليوم السابع": في: 22:53 10/06/2011
اليوم السابع
الحوينى" يخصص خطبته للهجوم على "اليوم السابع":
تصريحاتى عن "الرقيق" كانت نقلاً للمعلومة وليس دعوة لتطبيقها.. وإذا فتح المسلمون بلداً أصبح أهلها غنائم.. ولا يجوز للدعاة العمل بالسياسة
الخميس، 9 يونيو 2011 - 15:39
الداعية السلفى أبو إسحق الحوينى
كتب محمد إسماعيل

خصص الداعية السلفى أبو إسحق الحوينى جزءاً كبيراً من محاضرة ألقاها أمس الأربعاء، لتوضيح تصريحاته المثيرة للجدل التى نقلتها "اليوم السابع" حول "الرقيق والجوارى"، حيث أكد أن تصريحاته كانت بمثابة نقل للمعلومات الواردة فى أحكام الجهاد، وليس دعوة لتطبيقها، وشن فى الوقت ذاته هجوماً عنيفاً ضد "اليوم السابع" والكتاب الذين تعرضوا له بالنقد، ووصفهم بـ"الجهلة" و"الذين لا يعرفون قراءة القرآن أو أحكامه".

واتهم أبو إسحق، فى المحاضرة التى ألقاها أمس بمسجد "السنية" بمصر القديمة "اليوم السابع"، بنقل محاضرة قديمة له وإخراج المقطع الخاص بالرقيق عن سياق الحديث على طريقة "وويل للمصلين"، وقال: "الشاب الصحفى بتاع موقع اليوم السابع.. همة بيدوروا على أى حاجة من زمان.. يجيبولى محاضرة مثلا من 20 سنة.. مش معنى 20 سنة أنى غيرت كلامى.. أنا كلامى هو هو"، مشيرا إلى أنه لا يغير كلامه الخاص بالمنهج والعقيدة، لكن ربما يتغير رأيه فى بعض الأحكام الشرعية.

وكرر أبو إسحق حديثه حول الجهاد، وأوضح أنه فى حال انتصار جيش المسلمين على الكفار، فإن جميع المواطنين فى الدولة التى يدخلها المسلمون يتحولون إلى غنائم وسبايا، وقال: "إذا أحنا غلبنا هنفرض أحكام الإسلام على البلد اللى دخلناها وأحكام الإسلام بتقول إن كل الناس الموجودين فى البلد أصبحوا غنائم وسبايا "نساء.. أطفال.. رجال.. أموال.. دور.. حقول.. مزارع.. كل الحاجات دى بقت ملك الدولة الإسلامية"، مضيفا: "بقينا اغنيا ولا لا؟.. دخل الخزينة فلوس ولا لا؟".

وأوضح أبو إسحق أن مصير الناس كغنائم وسبايا، وفقا للشريعة الإسلامية، أن يتم توزيعهم على المجاهدين، وأضاف: "طب أنا دخلت على بلد وتعدادها مثلا نص مليون.. نعمل ايه فى النص مليون دول.. قالك المجاهدين نشوف عددهم كم.. 100 ألف.. خلاص.. يبقى كل واحد ياخد خمسة"، مضيفا: "المسألة هتتنوع.. تاخدلك 2 رجالة و2 ستات وعيل أو العكس".

وأشار أبو إسحق إلى أن هذه المنظومة لابد أن يقابلها شىء يسمى سوق النخاسة، وقال: "انا دلوقتى عندى 5 رؤوس ومش محتاج حد منهم.. اعمل فيهم ايه"، مضيفا: "قالك تروح تبعهم فى السوق"، ولفت إلى أن رؤوس العبيد يتم استخدامها أيضا ككفارات للذنوب، وأنه يتم استبدالها حاليا بالصيام، وقال: "لو رجع مقتضى الجهاد مرة أخرى، ونصبت سوق النخاسة مينفعش تصوم شهرين، إلا إذا عجزت إنك تشترى رقبة".

وأكد أبو إسحق أن تصريحاته كانت لتوضيح معلومات حول أحكام الرقيق فى الشريعة الإسلامية وليس لتطبيقها، وقال: "أنا كنت بتحدث عن معلومة مش عن تطبيق المعلومة، وهناك فرق بين صحة المعلومة وتطبيقها"، وأضاف: "أنا لم أتعرض فى هذا الدرس ولا فى غيره إلى تطبيق المعلومة، لأن تطبيق المعلومة أمر لا يخصنى، ولكن يخص القيادة العليا التى ترفع راية الجهاد"، وتابع: "همه نقلوا القصة واتهمونى بتطبيق المعلومة.. ولذلك بدا التشغيب لأن كلهم جهلة ميعرفوش حاجة، ولو فتحتلهم كتاب الله عز وجل ميعرفوش يقروا فضلا عن تطبيق الأحكام".

وأوضح أبو إسحق أن الدرس الذى فجر الأزمة كان عن الجهاد وليس عن نشر الإسلام، ولفت إلى أنه إذا تعرض لسؤال حول نشر الإسلام، فإنه لن يوصى أبداً بالبدء فى الجهاد، واعتبر أن أسباب الضجة التى أثارتها تصريحاته ترجع إلى أنه قال كلمة عز فى زمن الانبطاح.

واتهم أبو أسحق صحفى "اليوم السابع" بنقل تصريحاته على طريقة "وويل للمصلين"، واتهامه بالدعوة إلى العمل بنظام الرقيق لحل الأزمة الاقتصادية، مشددا أنه لم يدعُ
إلى احتلال الدول الأخرى بهدف ملأ خزائن مصر.

ورد أبو أسحق على المقال الذى نشرته الكاتبة الصحفية إقبال بركة فى "اليوم السابع"، دون أن يذكر اسمها، وقال: "فى واحدة دخلت فى اللعبة، وقالت إن فى رجل يسمى أبا إسحق الحوينى يتحرق شوقا إلى الشهرة.. فانا بقولها صحى النوم"، مؤكداً أنه يعانى من الشهرة ويكرهها.

وفى نفس السياق تهكم أبو إسحق على الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، حيث أكد أنه أصبح يتحدث عن علم الحديث، وقال: "الدكتور يحيى الجمل صار محدثا.. الراجل اللى ميعرفش غير الفرنساوى صار يتكلم عن الحديث".

وطالب أبو إسحق التيار السلفى بإعداد استراتيجية وخطط للهجوم والانسحاب للتعامل مع الهجوم الذى يتعرض له، كما تناول طريقة النظام السابق فى التعامل مع التيار السلفى، حيث اعترف بأنه كان يفتح الباب أمام السلفيين لشغل الناس عن الإخوان، نظراً لأن السلفيين غير منشغلين بالسياسة، لافتا إلى أن النظام كان يدخر جهده لمواجهة جماعة الإخوان المسلمين الذى قال إنها كانت جماعة "محظورة"، وصارت "محظوظة"، ولفت فى الوقت ذاته على أن الدولة كانت تمارس نوعاً من التضييق على السلفيين، لكنها لم تسع للقضاء عليهم، نظرا لأنها كانت فى احتياج لهم.

واتهم أبو إسحق النظام السابق بأنه كان يساند التيارات العلمانية والليبرالية المناوئة للإسلام، حسب وصفه، بهدف تعطيل السلفيين، ووصف مؤسسة الأزهر الرسمية ومفتى الجمهورية بأنها كانت حجراً أكبر فى طريق السلفيين.

وأكد أن السلفيين هم خط الدفاع الأول والأخير لمصر فى مواجهة "الروافض" والتشيع، وقال: "أقول بكل فخر السلفيين فقط هم اللى دارسين وعارفين كيف يواجهون الروافض".

وأفتى أبو إسحق بعدم جواز عضوية الدعاة وطلاب العلم فى الأحزاب السياسية، نظراً لأن خصومه فى السياسة غير شرفاء، وخوفا من فشلهم فى السياسة والدعوة على حد سواء، لكنه أشار إلى أنه لا يوجد مانع من ممارسة الإسلاميين الذين تربوا فى أحضان الدعوة للسياسة بهدف مواجهة الليبراليين والعلمانيين الذين وصفهم بـ "خصوم الإسلام".
95  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مقالات وأخبار خطيرة : و 400 من عناصر القاعدة فى سيناء .. استعداداً لإقامة إمارة اسلامية تضم سيناء وغ في: 11:23 01/06/2011
                              

«ملف الأقباط» يفرض نفسه على نقاشات الاتحاد الأوروبي مع قادة الطوائف الدينية

شكل ملف العلاقة بين المسلمين والأقباط في مصر بعد الثورة أحد أهم محاور النقاش بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل والزعماء الدينيين خلال للقاء السنوي السابع من نوعه الذي جرى بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسل الاثنين.وخلال الكلمات التي القيت في المؤتمر الصحفي عقب الاجتماع، قال رئيس المفوضية مانويل باروسو ردا على سؤال بشأن الأقليات المسيحية في الدول الاسلامية وما إذا كانت قد طلبت مساعدة الاتحاد الاوروبي «إن النقاش بين المشاركين في الاجتماع تطرق لملف الاقليات المسيحية في دول إسلامية ومنها مصر».وأ   المزيد.... "
________________________________________
البابا شنودة بخير.. يقرأ الكتاب المقدس.. ويكتب الشعر

وسط تضارب الأنباء داخل الأوساط القبطية حول الحالة الصحية للبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أكدت الكنيسة القبطية أن البابا بخير ويتمتع بصحة جيدة ويمارس عمله بشكل طبيعي. وكشف التقرير الطبي للبابا شنودة المتواجد حالياً في مستشفي كليفلاند كلينك بولاية أوهايو الأمريكية بعد إنهاء الفحوصات الطبية علي وظائف الكلي والدم، أن نتائج التحاليل جاءت مطمئنة، حيث إن وظائف الكلي مستقرة ولا توجد أمراض في الدم كما يشاع. وقال مصدر كنسي في أمريكا لـ«روزاليوسف»: إن البابا شنودة حريص علي إجر   المزيد.... "
________________________________________
بلال فضل يكتب .. والرسول قدوتنا

نظر صديقى مذهولاً إلى التعليقات الحافلة بالشتائم التى كتبها زوار لعدد من المواقع الإلكترونية تعليقاً على فيديو لمداخلتى التليفونية فى برنامج (آخر كلام)، التى رددت فيها على مغالطات القيادى الإخوانى صبحى صالح وعدم إعلانه على الملأ لجملة (أنا آسف) التى قالها فى مكالمة تليفونية مع المدون البراء أشرف الذى عاتبه على تصريحاته الرافضة لزواج الإخوانى «الفلوطة» من فتاة غير إخوانية مستخدماً فى رفضه لذلك قول الله تعالى (أتستبدلون الذى هو أدنى بالذى هو خير)، وهى التصريحات التى كتب عنها البراء تدوينته الجميلة   المزيد.... "
________________________________________
عمرو حمزاوى يكتب .. إلى جماعة الإخوان

نبهت بالأمس إلى خطورة استعلاء الجماعة على القوى السياسية والوطنية التى نظمت مظاهرات الجمعة الماضية ومساوئ خطاب إعلامى يصنف أصحاب المواقف المخالفة للجماعة بالعاملين ضد صالح الوطن والموقعين بين الشعب والجيش. واليوم أنبه إلى خطورة أمرين إضافيين: نزوع بعض القيادات الإخوانية إلى الاستغناء عن التوافق الوطنى مدفوعين بغرور التنظيم المتماسك ذى القبول الشعبى، والاستخفاف بوجهات النظر المختلفة بين صفوف الإخوان ومحاولة فرض رؤية واحدة على جماعة دومًا ما احتوت بداخلها أطيافا متعددة.أخطأ الإخوان ليس بالامتناع ع   المزيد.... "
________________________________________
فاطمة ناعوت تكتب .. ثورة الملاحدة

لا تصدّقوا العنوان! إنما أمازحُ السلفيين، والإخوان، مثلما يمازحوننا ليلَ نهار، فى لحظة مفصلية حرجة، لا تتحمل فيها مصرُ أى مزاحات! أحاول أن أحاكيهم حين يقولون قولة تُشعل الدنيا، ثم يُطلّون علينا فى اليوم التالى قائلين: «كنّا نمزح!» هل إشعالُ النار يسرٌ إلى هذا الحد؟وهل تطفئ كلمةُ: «كنت باهذر»، نيرانَ الفتن، وترأب صدعَ القلوب، وتعيد الموتى للحياة؟! وهل مصرُ الآن، مثخنةً فى جراحها، تنتظر منّا الهذرَ والمزاح ثقيل الظلّ، بدل أن نمد جميعنا أيادينا لنجدتها؟!أثبت الشعبُ المصريُّ مجددًا أنه شعبٌ خطير ووا   المزيد.... "
________________________________________
وائل قنديل يكتب .. لن أهاجر لإسرائيل ولن أشتغل(ميكانيكى)

ما بين تحريض للمجلس العسكرى لاعتقالى، وبين تكفيرى دينيا وتخوينى وطنيا مضت معظم تعليقات الإخوة المهذبين المحترمين أصحاب الخلق الرفيع ممن أوجعهم أنى قلت فى مقالى عن جمعة الغضب الثانية أن الذين حضروها هم ضمير مصر النقى.وهذه مجرد عينات من أدب المعلقين الإخوان والسلفيين الجم: تحت عنوان «عار» أرسل لى قارئ محترم وقع رسالته باسم سامح يقول «الاسناذ وائل تستغل صمت المجلس العسكرى عن أمثالك لتهل علينا بفتنك لا تحترم الاخر تسسفهه وتنعتنه بما ليس فيه تقرأ الاحداث من منظورك الضيق ومن واقع رايك الشخصى القاصر لو   المزيد.... "
________________________________________
السلفيون يهددون بمظاهرات مليونية إذا استجاب "العسكري" لمسيرة الخميس

رفض السلفيون المسيرة، التي تجري الدعوة لها على الإنترنت لتكون يوم الخميس المقبل، لتبدأ من ميدان التحرير إلي مجلس الوزراء والمجلس العسكري للمطالبة بتشكيل لجنة من القانونيين لصياغة دستور جديد للبلاد، وهددوا بمسيرة مليونية مضادة إذا تمت الاستجابة لهذا المطلب. أكد الدكتور ياسر برهامي أحد رموز الدعوة السلفية بالإسكندرية أن هذه المسيرة تؤدي إلي حالة من الفوضى بالبلاد، مشيرا إلى أن المشاركين فيها لا يمثلون الشعب المصري، فهم يملكون الآلة الإعلامية فقط وليس لهم وجود علي الأرض، مشيرا إلى أن هناك الملايين   المزيد.... "
________________________________________
البشرى: لم أختر صبحي صالح للجنة الدستور

قال المستشار طارق البشرى رئيس لجنة التعديلات الدستورية إنه لم يختر صبحى صالح القيادى الإخوانى وعضو لجنة التعديلات الدستورية فى تلك اللجنة التى ترأسها، وأن المجلس العسكرى عرض عليه ورقة بها تشكيل أعضاء اللجنة ولم يكن له خيار فى استبعاده أو أى عضو آخر منها.جاء هذا التصريح على هامش مؤتمر "الثورة المصرية الملامح والمآلات" الذى بدأ اليوم فى كلية السياسة والاقتصاد، وكان فى حوار جانبى مع الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية ردا على سؤال الأخير عن أسباب انضمام صبحى صالح إلى لجنة التعديلات الدستورية.وأ   المزيد.... "
________________________________________
معتز : تعديل بالمادة الثانية للدستور

قال د. معتز بالله عبدالفتاح المستشار السياسى لرئيس الوزراء د. عصام شرف: إن المادة الثانية من الدستور سيجرى عليها تعديل بحيث يتم التأكيد على أنها مادة "للهوية" وليست مادة "لاهوتية".وأضاف عبدالفتاح فى كلمته فى مؤتمر "الثورة المصرية الملامح والمآلات" الذي عقد منتصف اليوم بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية: إن جمعة الغضب الأخيرة كانت "هامة" وهى بمثابة تأكيد على ان مصر أهم من كل أجزائها وكانت رسالة واضحة من الشعب. وعلق عبدالفتاح على ما أثير بشأن مؤتمرات الحوار الوطني بقوله: إن الحوارات القائمة "لن تؤدى   المزيد.... "
________________________________________
الجماعات الإسلامية تشارك بقافلة طبية للكنيسة لعلاج مرضى إمبابة

بدأت القافلة العلاجية الأولى التى تنظمها منظمات المجتمع المدنى وعدد من ممثلى الكنيسة برئاسة الدكتور هانى عزيز مستشار البابا، و الدكتور عمرو خالد، فى استقبال مرضى إمبابة والمصابين فى أحداث الفتنة الطائفية لعلاجهم، وذلك بمركز شباب البوهى عصر اليوم الاثنين.وتضم القافلة 3 أطباء قادمين من لندن و8 أطباء من جامعة عين شمس، بالإضافة إلى الدكتورة نشوى الهجرسى طبيبة القلب المشهورة بجامعة القاهرة، وذلك فى تخصصات طبية مختلفة.ومن جانبه قال الدكتور هانى عزيز مستشار البابا شنودة الثالث ورئيس جمعية "محبى السلام"   المزيد.... "
________________________________________
فى ندوة دينية غاب عنها السلفيون والإخوان.. المجلس العسكرى يقرر تشكيل مجلس العدالة لوأد "الفتنة".. ويكشف تيارات متطرفة وراء إشعال نار الطائفية

كشف اللواء أركان حرب سامى عطا دياب، عضو المجلس العسكرى، أن المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بصدد إصدار قانون خلال الأيام القليلة المقبلة لتشكيل مجلس العدالة الوطنية لوأد الفتنة الطائفية.وأضاف عضو المجلس العسكرى أن المجلس سيضم شخصيات عامة من المسلمين والمسيحيين، بالإضافة إلى قانونيين وعلماء اجتماع، حيث يتولون دراسة ظواهر ظاهرة الفتنة الطائفية وأسبابها وكتابة توصيات القضاء عليها وتحديد مناطق الخطر مع الوقوف على الوقائع المطلوب تحويلها إلى النيابة العامة للتحقيق.وأشار عضو المج   المزيد.... "
________________________________________
التفاصيل الكاملة لقصة ذبح أحد كبار السلفية واغتصاب زوجته وقتلها بالهرم.. المجنى عليه قعيد ويتحرك بكرسى نقال وزوجته منتقبة.. وأقاربه وأصدقاؤه: الشيخ له علاقة صداقة بكبار العلماء والجريمة دافعها انتقامى

البداية كانت بتلقى اللواء عابدين يوسف، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، بلاغا من سكان شارع الترابيع بمنطقة فيصل بالهرم يفيد بعثورهم على زوجين مذبوحين داخل شقتهما الكائنة بالطابق الرابع، فأمر بانتقال رجال المباحث إلى محل الواقعة وإجراء التحريات، وعلى الفور انتقل اللواء كمال الدالى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وبصحبته عدد من القيادات الأمنية وتبين من التحريات أن المجنى عليهما هما كل من "أحمد.م.ع" (28 سنة) مصاب بضمور بالعضلات ويستخدم كرسيا نقالا فى الحركة وزوجته "منى .س.ع" عثر على الزوج   المزيد.... "
________________________________________
ساويرس يعلن عن تبنى "المصريين الأحرار" لحقوق البدو

أعلن رجل الأعمال نجيب ساويرس أحد مؤسسى حزب "المصريين الأحرار"، رسميا عن تبنى الحزب لحقوق البدو، وطالبهم بتشكيل لجنة من جميع قبائل البدو فى جميع أنحاء الجمهورية، لإعداد وثيقة تتضمن حقوقهم ومطالبهم المشروعة التي ينادون بها، على أن يقوم "المصريين الأحرار" بعرضها على المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء، والمطالبة بسرعة تنفيذها وتحقيقها، بالنظر إلى "أن الحزب أصبح ممثلاً للبدو بعد انضمام أعداد كبيرة منهم إليه". جاء ذلك فى مؤتمر شعبى للحزب بمنطقة أبو رجيلة بحضور المئات من شيوخ وممثلى قبائل البدو   المزيد.... "
________________________________________
ضغوط للإسراع بإعدام منفذي"العملية الأكثر إجراماً" للقاعدة علنًا بعد اعترافهم بمهاجمة عرس واغتصاب العروس وقتل 70 عراقيًا

دعت وزيرة المرأة العراقية ابتهال الزيدي السلطات القضائية بإحالة المتورطين بما وصفتها بمذبحة العرس التي ارتكبت عام 2006 واعتقل منفذوها مؤخرًا إلى المحاكمة و"إنزال القصاص العادل بهم بأسرع وقت".وأشارت إلى أنه بعد ادلاء منفذي المذبحة بأعترافانهم الجمعة الماضي علنًا على شاشات التلفزيون بأرتكاب المذبحة التي راج ضحيتها 70 شخصاً بينهم اطفال ونساء فأنه من الواجب الآن البدء بمحاكمتهم.وحذرت من أن أي تأخير في إحالة المتورطين إلى القضاء سيشكل استخفافا بمشاعر ذوي الضحايا وخدشا في تحقيق العدالة. وقالت "إن اعت   المزيد.... "
________________________________________
انطلاق قناة الإخوان"مصر 25" خلال أيام

صرح محسن راضى القيادى البارز في جماعة الإخوان لـ "بوابة الأهرام" بأن قناة الإخوان سوف تنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة تحت اسم "مصر 25" ويديرها أشرف البلطيمي. وأكد راضي أيضاً صحة ما تردد مؤخراً بشأن اختراق جماعة الإخوان المسلمين لمجال العمل السينمائي حيث سيقومون بتأسيس شركة إنتاج خلال فترة قريبة. وتعتبر قناة "مصر 25" هى الحلم الذى كان يراود جماعة الأخوان المسلمين منذ سنوات طويلة والذي لم يكن متاحاً لهم في عهد النظام السابق.صرح محسن راضى القيادى البارز في جماعة الإخوان لـ "بوابة الأهرام" بأن قنا   المزيد.... "
________________________________________
بعد أحداث امبابة الدامية... السؤال مجددا : هل المرأة كائن مقدس والرجل كائن مُدنّس؟!

كتبت في 2010 مقالا بعنوان" هل المرأة كائن مقدس والرجل كائن مدنس؟"، وتناولت فيه قضية المرأة، وتساءلت ما هي قضية المرأة؟ ولماذا للمرأة قضية، ولماذا لا نسمع عن قضية الرجل؟ وقضية الطفل وقضية الشيخ المسن؟!وكتبت عن الرأي الذي لا يعترف بالقضية، معتمدا على حجته الجاهزة دوماً والمضحكة أحياناً، وهي أن التشريعات التي صدرت في المجتمع المصري خلال السنوات الأخيرة قد (أعطت) للمرأة حقوقاً لم يسبق لها مثيل، لدرجة أنه أصبح يستوجب على الرجل البحث عن حقوقه والمطالبة (بمساواته) بالمرأة!ورغم أن الإسلام قد كرم المرأ   المزيد.... "
________________________________________
حبس مثيري فتنة إمبابة 15 يوماً

قررت النيابة العامة اليوم الاثنين حبس عدد من مثيري الفتنة الطائفية في إمبابة 15 يومًا بعد أن تسلمت جزءا من ملف القضية من النيابة العسكرية في الأحداث التي اندلعت إثر حجز الفتاة "عبير طلعت" التي قالت: إنها أشهرت إسلامها.ووجهت النيابة إليهم تهم التحريض على القتل وإثارة الشعب.قررت النيابة العامة اليوم الاثنين حبس عدد من مثيري الفتنة الطائفية في إمبابة 15 يومًا بعد أن تسلمت جزءا من ملف القضية من النيابة العسكرية في الأحداث التي اندلعت إثر حجز الفتاة "عبير طلعت" التي قالت: إنها أشهرت إسلامها.ووجهت الن   المزيد.... "
________________________________________
نتانياهو: "مجموعات ارهابية" ترسخ وجودها في سيناء

القدس: صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين ان السلطات المصرية عاجزة عن السيطرة على شبه جزيرة سيناء الامر الذي تستغله "مجموعات ارهابية" لترسيخ وجودها في هذه المنطقة.ونقل مسؤول كبير في البرلمان عن نتانياهو قوله ان "مصر تواجه صعوبة في بسط سيادتها على سيناء. هناك مجموعات ارهابية دولية تستعد لتعزيز وجودها في هذه المنطقة المجاورة لقطاع غزة" في اشارة الى تنظيم القاعدة.وقد ادلى نتانياهو بهذا التصريح خلال مناقشة مغلقة في اطار اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع وفقا للمتحدث باسم هذ   المزيد.... "
________________________________________
موسى: سأخوض انتخابات الرئاسة مستقلا ولا أخشى "الإخوان"

وضع عمرو موسى المرشح لرئاسة مصر ما يشبه خارطة طريق للوضع السياسى المضطرب فى مصر – على حد وصفه – أكد خلالها رفضة الحديث عن المجلس الرئاسى، والذى كثر الحديث عنه مؤخرا، مؤكدا أن هناك تفاصيل كثيره فى هذا الأمر ربما تثير مزيد من الخلافات فمثلا على أى أساس سيتم اختياره وما هى مهامه وهل سيكون بديلا عن العسكرى أم يعمل معه.رفض موسى وبشده الحديث عن تمديد الفترة الانتقالية، مؤكدا أنها مرتبطة باستقرار البلاد وستؤثر سلبا على الاقتصاد الذى يعانى من أزمه حقيقية، كاشفا عن أنه تلقى عديد من التعهدات من الدول الكب   المزيد.... "
________________________________________
سكوبى: أمريكا ستدعم أية حكومة مصرية منتخبة حتى لو كانت إسلامية

صرحت السفيرة الأمريكية بالقاهرة مارجريت سكوبى، أن الولايات المتحدة ستدعم أية حكومة ديموقراطية يختارها الشعب المصرى، طالما تدعم الحريات وتحترم حقوق الإنسان والمرأة والرجل، على حد سواء، جاء ذلك رداً على سؤال حول إمكانية دعم الولايات المتحدة لحكومة منتخبة بمصر يمكن أن يقودها إسلاميون، وذلك خلال افتتاح مبنى شركة "موتورولا" العالمية اليوم الاثنين، بالقرية الذكية، وشددت سكوبى على أنه لا تخوفات من ذلك طالما تحترم الديموقراطية وحقوق الإنسان.وقالت سكوبى إن الولايات المتحدة ستضخ مزيداً من الاستثمارات بمصر   المزيد.... "
________________________________________
الإخوان يدخلون مجال الإنتاج الفني

تتجه جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى دخول مجال الإنتاج الفني التلفزيوني والسينمائي، معتبرة أن أجواء الحرية الحالية التي تعيش فيها مصر بعد ثورة 25 يناير تعطي المواطنين حق الإبداع الفني والفكري.وقال القيادي الإخواني محسن راضي -وهو برلماني سابق ومدير شركة للإنتاج الفني والإعلامي- في تصريحات خاصة للجزيرة نت إنه سيكون للإخوان "رصيد كبير ونشاط دائم ومتميز وفعال" في الفترة المقبلة في جانب الإنتاج الفني، بما فيه التلفزيوني والسينمائي والمسرحي وغيرها.وأضاف أن "ما يشغلنا هو تقديم أعمال فنية ترفع إبداعات   المزيد.... "
________________________________________
المجلس العسكرى ينظم ندوة عن "الاعتدال والوسطية في الإسلام والمسيحية''

قرر المجلس العسكري إصدار قانون بتشكيل ''مجلس العدالة الوطنية''، الذى يجمع رجال دين مسيحيين ومسلمين ومستشارين قانونيين ومُفكرين من الجانبين للتعامل مع أحداث الفتنة الطائفية والعمل على وأدها وإزالة أسباب الاحتقان الطائفي .جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها القوات المسلحة، صباح الاثنين، تحت عنوان ''الاعتدال والوسطية في الإسلام والمسيحية، بحضور عدد كبير من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وعدد من المفكرين.ويشكل المجلس عددا من لجان الإنذار التي ستكون من مهامها التنبؤ بالأحداث الطائفية والتوتر بين المسلمين و   المزيد.... "
________________________________________
برلماني باكستاني مسلم يتبرع لترميم كنيسة

أفادت وكالة KAI للأنباء في 29 مايو/أيار ان عضو البرلمان الباكستاني إيجاز فيرك مول عملية ترميم كنيسة كاثوليكية، تعرضت لضرر كبير جراء الفيضانات التي شهدتها مدينة فيصل أباد الباكستانية العام الماضي، اذ تبرع بمبلغ قدره 70 ألف دولار من ماله الخاص لترميم الكنيسة. وفي تصريح عن الأسباب التي دفعته للقيام بذلك قال عضو البرلمان المسلم “لقد ألهمني المثال الذي أعطاني إياه والدي، فقد كان يدعو المسيحيين للعمل في مزرعته لأنهم يعملون بنزاهة”.من جانبه قال القس فرانسيس بشير راعي الكنيسة المرممة التي يرتادها أكثر   المزيد.... "
________________________________________
محمد مرسي : لا نسعى لفرض الشريعة بمصر .. والدولة الإسلامية هي دولة مدنية

قال رئيس الحزب المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين في مقابلة ان الجماعة تريد برلمانا متنوعا بعد الانتخابات التي ستجرى في سبتمبر وانها لا تسعى لفرض الشريعة الاسلامية في مصر.وتقول الجماعة التي برزت كقوة يعتد بها بعد سنوات من القمع في عهد الرئيس السابق حسني مبارك انها لا تريد اغلبية برلمانية غير ان منافسين يرون انها في وضع جيد يمكنها من الحصول على وضع مهيمن في البرلمان.وبينما يحاول الساسة العلمانيون جهدهم لمواجهة تحدي الاخوان يساور المستثمرون الغربيون القلق مما سيعنيه التحول الى حكومة ذات توجه اسلام   المزيد.... "
________________________________________
راعي كنيسة العذراء بإمبابة:نخشى عدم تنفيذ الحكومة وعدها بتجهيز الأثاث والاكتفاء بالترميم

أكد القمص متياس إلياس راعي كنيسة السيدة العذراء بإمبابة في تصريح خاص لـ"الدستور الأصلي" أن شركة المقاولون العرب ستنهي خلال 5 أيام أعمال ترميم الكنيسة بعد حرقها.وأوضح متياس أن المشكلة ليست في إعادة ترميم مبنى الكنيسة فقط، وإنما في تجهيز الكنيسة من حيث الأثاث الذي كان موجودا بها وأكلته النيران وهو عبارة عن "التكييفات – الكراسي – المكاتب – الدكك – النجف – السجاد"، وقال "لقد وعدنا السيد محافظ الجيزة بتجهيز الكنيسة من جميع الاحتياجات، قبل بدء أعمال الترميم، لكن الآن لانرى أي بوادر لفعل ذلك". راعي كني   المزيد.... "



الأرثوذكس الأردنيون يعتصمون أمام مطرانيتهم

نفذ المئات من أبناء الطائفة الأرثوذكسية في الأردن مساء الأحد الماضي اعتصاماً أمام دار المطرانية في الصويفية؛ للمطالبة بإعادة الاعتبار للرعية العربية في الأراضي المقدسة "الأردن وفلسطين".كما طالب المشاركون في الاعتصام -الذي نظمته الجمعية الأرثوذوكسية واللجنة التنسيقية للشبيبة تحت شعار "انتظرنا طويلا ولن ننتظر اكثر"- بالنهوض بأحوال الرعية العربية، وانتشالها مما تعانيه من إهمال وصل حد حرمان رجال الدين العرب العاملين في الكنيسة من أبسط حقوقهم، وبتحقيق النهضة الأرثوذوكسية التي هي قضية عربية ووطنية.وأش   المزيد.... "
________________________________________
إذاعة هولندا الدولية .. مع السلفيين

رأي: محمد عبد الرؤوف/ " سُني"، "شيخ"، "بتاع ربنا" كلها أسماء اعتدت أن تسمعها وتستخدمها عند الحديث عن أي شخص متدين ذو لحية كبيرة يرتدي جلبابا أبيضا قصيرا. الآن هناك أسم جديد صار أكثر شيوعا بفضل وسائل الإعلام: "السلفيون". أزمة السلفيين أن ليس لهم حزب يجمعهم. هل هذه أزمة أم ميزة؟ لابد من أن تعترف أنك، وبغض النظر عن أي خلاف فقهي وثقافي، لا تتعاطف كثيرا مع تلك الهيئة الخارجية خاصة مع التجهم الشديد الذي يرتسم على وجوه الكثير من أصحابها.حسنا فلتنسى تلك التحيزات وأنت في طريقك إلى مطعم ساندوتشات (شطائر)  المزيد.... "
________________________________________
صور .. ظهور العذراء ليل أمس الاحد في حريصا

اتشرت في الساعات الماضية وبسرعة البرق صورة تظهر خلالها تمثال سيدة حريصا على الضباب في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد منصف ليل 29 أيار 2011.. صورة لتمثال العذراء مريم عشية انتهاء الشهر المريمي.. حتى الساعة يؤكد شهود عيان خبر ظهور العذراء على المؤمنين وليس كما يدعي العض بأنها انعكاس للضوء على الضباب.. وحتى تأكيد الخبر من قبل الكنيسة، وفي حال ثبت عكس ما يقال عن الأعجوبة، من الواضح أن اللبناني ولبنان بحاجة ماسة لأعجوبة تنتشله من الوضع السيء الذي يمرّ فيه!   المزيد.... "
________________________________________
فكرية احمد .. كاتبة بجريدة الوفد تطالب بمحاكمة اقباط المهجر واسقاط الجنسية المصرية عنهم ..

عندما طالبت بإسقاط الجنسية المصرية عن هؤلاء ومحاكمتهم بتهمة الخيانة لمصر ، أثلج صدرى قليلا أن يبادر المجلس العسكرى بالاستجابة لهذا المطلب الذى ولا بد طالب به كثيرون ، أسعدنى أن يصدر يوم 22 مايو ، أول قرار بإسقاط الجنسية المصرية عن العميل الخائن المسيحى موريس صادق ، مؤسس الجمعية الوطنية القبطية بأمريكا ، وأن تطلب المحكمة العسكرية من النائب العام محاكمة موريس صادق ، عن جرائمه فى حق مصر بموجب المادتين 77 ، و77 ب من قانون العقوبات ، والتى تنص على أن يعاقب بالإعدام كل من يرتكب عمدا فعلا يؤدى إلى ا   المزيد.... "
________________________________________
سمير بانوب .. الرجل الذى قال له أوباما: بسببك أصبح لكل أمريكى تأمين صحى

«سمير.. بسببك أنت أصبح لدى كل أمريكى غطاء للتأمين الصحى.. لك كل الشكر».. هذا هو نص برقية أرسلها الرئيس الأمريكى باراك أوباما للدكتور سمير بانوب المصرى الأصل، تقديرا لدوره فى وضع نظام للتأمين الصحى الشامل للولايات المتحدة الأمريكية. وفى المقابل عبر بانوب عن مرارته من عدم الأخذ بمقترحاته لوضع نظام للتأمين الصحى الشامل فى مصر بقوله «رأيت 12 مسودة لقانون التأمين الصحى.. وقدمت اقتراحات لآخر ثلاثة وزراء للصحة قبل الثورة بداية من إسماعيل سلام مرورا بعوض تاج الدين وصولا لحاتم الجبلى، ولكن لم يستمع أحد   المزيد.... "
________________________________________
الدعوة السلفية والكنيسة تنفيان أى مصادمات بين الجانبين بالإسكندرية

نفى الداعية السلفى ياسر برهامى – وجود أى مصادمات بين مسيحين وسلفيين بالإسكندرية، كما نشرت إحدى الوكالات الأجنبية، مشيرا إلى أن الأمر كان مجرد اشتباكات بين بعض البلطجية فى سوق دربالة بسيدى بشر للخلاف على بعض المحلات بالمنطقة، ثم تدخل الجيش وفض الاشتباكات ومازالت القوات العسكرية بالمنطقة تقوم بحمايتها. نافيا أن يكون هناك حفل زواج لخمس بنات أشهرن اسلامهن كما أشيع، وأكد على أن الأمر ليس له علاقة بالدعوة السلفية أو المسيحيين بل مجرد اشتباكات بين بلطجية فى السوق، مشيرا إلى أن ذلك أكبر دليل على أن هناك  المزيد.... "
________________________________________
AFP .. الحكم على اثنين من الاقباط بالسجن خمس سنوات لمحاولة تحويل مصنع الى كنيسة

(AFP) – القاهرة (ا ف ب) - اصدرت محكمة عسكرية مصرية الاحد حكما بسجن اثنين من المسيحيين لمدة خمس سنوات لادانتهما بمحاولة "تحويل مصنع الى كنيسة وحيازة اسلحة واثارة العنف واستعراض القوة لترويع المواطنين" كما افاد مصدر قضائي.وكان الرجلان اعتقلا في 18 ايار/مايو بعد صدامات بين مسيحيين ومسلمين في حي عين شمس في القاهرة بالقرب من مبنى كان الاقباط يريدون استخدامه لاقامة الصلوات.واكد اشخاص شاركوا في اجتماع مصالحة بين المجموعتين ان الرجلين بريئان وان محاميهما ينوي استئناف الحكم.واوضح سامح عبد الستار عضو جمع   المزيد.... "
________________________________________
عبدالمنعم الشحات لفريدة النقاش: متي ترتدين الحجاب؟! وهي ترد: لما تحلق ذقنك

فاجأ الشيخ عبدالمنعم الشحات المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية بالإسكندرية الكاتبة الصحفية فريدة النقاش رئيس تحرير جريدة الأهالي بسؤال: متي سترتدين الحجاب؟! فصفعته إجابتها: لما تحلق ذقنك، الأمر الذي انتزع ضحكات الحضور رغم أجواء ورشة العمل المشحونة. حضور الورشة التي نظمها مركز رؤي للدراسات والبحوث عن «التيار السلفي ومستقبل الديمقراطية» أمس الأول هاجموا الشحات عندما قال: لا يجوز للمسلم أن يجمع بين الإسلام والعلمانية واشرحوا لي كيف يكون الإنسان مسلماً وعلمانياً في ذات الوقت.. مضيفا: أنا لا أكفر الع   المزيد.... "
________________________________________
قطار التسامح.. مبادرة شبابية جديدة لمواجهة الفتنة الطائفية

قام مجموعة من الشباب من الأقباط والمسلمين فى محافظات الوجه القبلى والصعيد برحلة مؤخرا فى عدد من محافظات الوجه القبلى المختلفة لتأصيل فكرة الوحدة بين عنصرى الأمة ونبذ مخططات الفتنة الطائفية.وكانت فعاليات حملة «خليك متسامح» قد تواصلت للأسبوع الثانى عبر قطار سمى «قطار التسامح» والذى انطلق من محافظة بنى سويف وانتهى فى أسوان حيث زار المشاركين فيه دور العبادة المختلفة الإسلامية والمسيحية فى المحافظات التى قاموا بالذهاب إليها كما التقوا بالعديد من المارة لأخذ رأيهم فى أحداث الفتنة الطائفية المختلفة الت   المزيد.... "
________________________________________
رصد 400 من عناصر القاعدة بسيناء

كشف مصدر أمنى مساء اليوم عن رصد 400 من عناصر تنظيم القاعدة بشبه جزيرة سيناء، كما أضاف المصدر لبرنامج الحياة الآن برئاسة تحرير أحمد الخطيب أن السلطات المصرية تقوم حالياً بمطاردة تلك العناصر بشمال شيناء.كشف مصدر أمنى مساء اليوم عن رصد 400 من عناصر تنظيم القاعدة بشبه جزيرة سيناء، كما أضاف المصدر لبرنامج الحياة الآن برئاسة تحرير أحمد الخطيب أن السلطات المصرية تقوم حالياً بمطاردة تلك العناصر بشمال شيناء.كشف مصدر أمنى مساء اليوم عن رصد 400 من عناصر تنظيم القاعدة بشبه جزيرة سيناء، كما أضاف المصدر لبرنا   المزيد.... "
________________________________________
بديع: لا صفقات مع العسكري

قال د.محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة لا تعقد صفقات إلا مع الشعب المصري، ولا صفقات او اتفاقات مع المجلس الأعلى العسكري. ونفى بديع ـ في مقابلة مع القناة الأولى بالتليفزيون المصري بثتها مساء الأحد ما يتردد عن اتفاق بين جماعة الاخوان والمجلس الأعلى العسكري ، وقال هذا غير موجود وغير مقبول بالمرة سواء بالنسبة لجماعة الاخوان أو للجيش المصري، مضيفا لن نسمح بأي اتفاق على غرار ما كان يحدث مع النظام البائد والذي كان يتحدث عنه البعض ، مشددا على أن تلك الأقاويل يراد بها الضغط على الجماعة و   المزيد.... "
________________________________________
الإخوان: لن نفرض الشريعة الإسلامية

أكد محمد مرسي رئيس الحزب المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين - الحرية والعدالة- ان الجماعة تريد برلمانا متنوعا بعد الانتخابات التي ستجرى في سبتمبر، وأنها لا تسعى لفرض الشريعة الاسلامية في مصر. وتقول الجماعة -التي برزت كقوة يعتد بها بعد سنوات من القمع في عهد الرئيس السابق حسني مبارك- انها لا تريد اغلبية برلمانية غير ان منافسين يرون انها في وضع جيد يمكنها من الحصول على وضع مهيمن في البرلمان.وقال محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة الذي تشكل حديثا وسينافس في الانتخابات "قرر الاخوان انشاء حزب سياسي ...  المزيد.... "
________________________________________
"البرادعى" يستعد لإعلان وثيقة لحقوق الإنسان

تلبية لدعوة من الكنيسة الإنجيلية المصرية، التقى اليوم الأحد، د. محمد البرادعى المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل للرئاسة بعدد من قساوسة الكنيسة، حيث استعرض معهم الأحداث الراهنة، وتبادلوا وجهات النظر حول تداعيات الأحداث ورؤيتهم للمرحلة القادمة.وقال البرادعى، إنه يعكف حالياً على إعداد وثيقة لحقوق الإنسان بالاشتراك مع القوى المجتمعية، لتتضمن الحقوق الأصيلة لكافة المصريين، والتى لا يمكن الاختلاف حولها، ويجب أن يتمتع بها المواطن المصرى، موضحا أن تلك الوثيقة يجب أن تكون جزءا أ   المزيد.... "
________________________________________
ائتلاف شباب الثورة:متمسكون ببقاء ممثلي الإخوان وتصريحات أمين الجماعة "غير مبررة"

وقال الائتلاف في بيان له اليوم وصل الدستور الأصلي نسخة منه: يؤكد علي أن الشرعية التي يتمتع بها هؤلاء الشباب داخل صفوف الائتلاف وقطاعاته المختلفة ليست شرعية رسمية تمنحها الجماعة وإنما هي بالأساس تستند الي تمثيل فعلي عبرت عنه بإخلاص هذه المجموعات وقياداتها الشابة في الترتيب والإعداد والمشاركة في فعاليات الثورة المصرية منذ انطلاقها.وقال البيان أن الائتلاف تلقي قرار الجماعة بحالة من الدهشة خاصة وأن تلك التصريحات بعد ساعات من انتهاء فعاليات "جمعة القضاء علي الفساد السياسي" والتي دعا اليها ائتلاف شباب   المزيد.... "
________________________________________
عمرو خالد والكنيسة والمجتمع المدنى ينظمون أول قافلة طبية لإمبابة

تنظم منظمات المجتمع المدنى داخل محافظة الجيزة أول قافلة طبية بمنطقة إمبابة غدا الاثنين، فى تمام الساعة الرابعة ونصف عصراً بمركز شباب البوهى، وذلك لتكون أول قافلة طبية لأهالى المنطقة عقب أحداث الفتنة الطائفية.تضم القافلة 3 أطباء من الخارج، بالإضافة إلى مجموعة من أساتذة جامعة عين شمس، من خلال استقبال المواطنين لتوقيع الكشف الطبى عليهم فى العديد من التخصصات وتوزيع الأدوية المجانية على أبناء المنطقة.وقال الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة إن القافلة تمثل إحدى ثمار اللقاء الذى إستضافته المحافظة الأس   المزيد.... "
________________________________________
ترشيح رواية "مزدوج " للبوكر العربية

أعلن شريف الليثى مدير التسويق بدار ابن النفيس ترشيح رواية " مزدوج " لـ. شريف عادل لجائزة البوكر العربية لعام 2011 . وقال " الليثى " إن الطبعة الاولى للرواية نفدت خلال اقل من شهر وقاربت الطبعة الثانية على النفاد، رغم أنها اولى روايات الكاتب .وتدور احداث رواية " مزدوج " حول شاب محب للفن من أب مسلم وام مسيحية ويعانى من صراع رهيب بين محاولات تشويه الآخر فى كلا الفريقين .وتسرد الرواية مواقف تعبر بوضوح عن خطابات الفتنة الطائفية ومدى عمق تلك المشكلة فى مصر وتغلغلها فى عقلية كثير من المتعلمين . وتطرح ال   المزيد.... "
________________________________________
دربالة يستبعد اختيار الزمر رئيسا لحزب الجماعة الإسلامية ويطرح عبد الغني بديلا

نفي الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شوري الجماعة الاسلامية المنتخب ما تردد بشأن اعتماد الشيخ عبود الزمر كوكيل مؤسسي حزب الجماعة والدكتور طارق الزمر كنائب الحزب ،وقال هناك لجنة سوف تشكل من اجل تحديد كل ما يتعلق بالحزب والمؤسسين.وأوضح للدستور الأصلي بأن القانون لا يسمح بأن يكون وكيل مؤسسي الحزب ممن صدر في حقهم أحكام قضائية وهو الأمر الذي لا ينطبق علي كل من المهندس صلاح هاشم والدكتور صفوت عبد الغني والشيخ علي الديناري لأنهم كانوا معتقلون سياسيون ولم يصدر بحقهم أحكاما اما باقي اعضاء المجلس فهم ممنوعو   المزيد.... "
________________________________________
الإفراج عن الدبلوماسى الإيرانى المتهم بالتجسس وترحيله من مصر غداً

أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى أن نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الأحد، أفرجت عن الجاسوس الإيرانى قاسم الحسينى، الدبلوماسى ببعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة، بعد تحقيقات معه استمرت 14 ساعة وأرجع المصدر الأمنى أن الإفراج جاء بصفته الدبلوماسية وأنه سيتم ترحيله خارج البلاد، غداً باعتباره شخصا غير مرغوب فيه بعد قيامه بالتخابر لصالح دولة إيران ضد مصر وبعض دول الخليج، مما أدى إلى تهديد الأمن القومى المصرى والعربى، يأتى ذلك القرار بعد تدخل وساطات دبلوماسية، وحرصاً على العلاقات بين البلدين.وصرح مصد   المزيد.... "
________________________________________
نتنياهو: القدس الموحدة "قلب" إسرائيل

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو اليوم الأحد دعم حكومته للقدس الموحدة والتزامها بالبناء فيها لأنها قلب إسرائيل، على حد قوله.ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن نتنياهو قوله خلال الاجتماع الأسبوعى للحكومة "إنه من الأهمية بمكان أن يعلم العالم بأن الشعب فى إسرائيل مخلص للقدس وملتزم ببنائها ويمد يده لتحقيق السلام الحقيقى مع جيرانه، وأن وحدة القدس هى من أسس الوحدة فى صفوف الشعب"، مشيرا إلى أنه أكد هذه المبادىء فى سياق الخطابين اللذين ألقاهما مؤخرا أمام الكنيسيت والكونجرس الأمريكى.   المزيد.... "
________________________________________
العسكري: لن نفرض شيء علي المصريين

أكد المجلس الاعلي للقوات المسلحة أنه لن يفرض شيء علي الشعب المصري دون أخذ رأيه وموافقته، موضحاً أنه يتعامل مع كافة القوي السياسية بحيادية ودون انحياز لفصيل سياسي علي حساب الفصائل الأخري. وأضاف المجلس في رسالته رقم 59 أنه حريص علي استمرار حالة الوفاق بين كافة القوي السياسية.   المزيد.... "


--
موقع شبكة الرصد الإخبارى
http://coptreal.com
96  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / البابا شنودة بخير.. يقرأ الكتاب المقدس.. ويكتب الشعر في: 11:22 01/06/2011
البابا شنودة بخير.. يقرأ الكتاب المقدس.. ويكتب الشعر


كتب مايكل عادل  العدد 1814 - الثلاثاء - 31 مايو 2011

وسط تضارب الأنباء داخل الأوساط القبطية حول الحالة الصحية للبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أكدت الكنيسة القبطية أن البابا بخير ويتمتع بصحة جيدة ويمارس عمله بشكل طبيعي. وكشف التقرير الطبي للبابا شنودة المتواجد حالياً في مستشفي كليفلاند كلينك بولاية أوهايو الأمريكية بعد إنهاء الفحوصات الطبية علي وظائف الكلي والدم، أن نتائج التحاليل جاءت مطمئنة، حيث إن وظائف الكلي مستقرة ولا توجد أمراض في الدم كما يشاع. وقال مصدر كنسي في أمريكا لـ«روزاليوسف»: إن البابا شنودة حريص علي إجراء جميع الفحوصات الطبية مشيراً إلي أن البروفيسيرسترايفر الطبيب المعالج للبابا نصحه بعدم الإجهاد ووجوب اتخاذ جميع وسائل الراحة خوفاً من تعرضه للإرهاق الجسدي.



«روزاليوسف» رصدت ما يفعله البابا شنودة خلال تواجده بمستشفي كليفلاند حيث يحرص علي قراءة الكتاب المقدس وكتابة الشعر ومتابعة الأحداث والأخبار العالمية.


http://www.coptreal.com/WShowSubject.aspx?SID=47220
97  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / «ملف الأقباط» يفرض نفسه على نقاشات الاتحاد الأوروبي مع قادة الطوائف الدينية في: 11:19 01/06/2011
«ملف الأقباط» يفرض نفسه على نقاشات الاتحاد الأوروبي مع قادة الطوائف الدينية

بروكسل
عبد الله مصطفى

شكل ملف العلاقة بين المسلمين والأقباط في مصر بعد الثورة أحد أهم محاور النقاش بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي  في بروكسل والزعماء الدينيين خلال للقاء السنوي السابع من نوعه الذي جرى بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسل الاثنين.



وخلال الكلمات التي القيت في المؤتمر الصحفي عقب الاجتماع، قال رئيس المفوضية مانويل باروسو ردا على سؤال بشأن الأقليات المسيحية في الدول الاسلامية وما إذا كانت قد طلبت مساعدة الاتحاد الاوروبي «إن النقاش بين المشاركين في الاجتماع تطرق لملف الاقليات المسيحية في دول إسلامية ومنها مصر».



وأضاف «تحدثت أنا ورئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي مع عصام شرف رئيس الوزراء المصري خلال الاجتماع الاخير لمجموعة الثماني في فرنسا حول هذا الملف، وحصلنا منه على توضيحات حول حقيقة ما يجري، ومنها ضمانات قدمها لنا تتناول جهود السلطات المصرية في حماية الأقلية المسيحية».



من جانبه، تناول رئيس البرلمان الاوروبي جيرسي بوزيك هذا الملف وأشار إلى محادثات سبق وأجراها مع القيادات الدينية في مصر خلال زيارة قام بها عقب الثورة. وقال «سمعنا بحدوث مشاكل هناك بعد ذلك بين المسلمين والمسيحيين».



أما مفتي البوسنه والهرسك مصطفي تسريتش فقال «لدينا أمل في حصول الربيع العربي على الدعم الأوروبي اللازم، أما بالنسبة لما يحدث في مصر فأرى أن المسيحي والمسلم يشاركان في حماية أنفسهما ضد التهديد، ولكن ينقصنا المزيد من المعلومات لتوضيح الأمور، وعلى الجيمع ان يقدم المساعدة للشعب المصري للتحول من العصر الديكتاتوري الى الديمقراطية، والاتحاد الأوروبي له دور كبير وهام في تحقيق ذلك».



وصدر في ختام اللقاء بيان جاء فيه «ان الاتحاد الأوروبي ملتزم بتحقيق وتعزيز وحماية الحريات والديمقراطية، ويعتبر أن الديمقراطية محفز للسلام والرخاء  في أوروبا وسيلتزم بتحقيق هذه الفوائد للجيران والشركاء».



ورحبت القيادات الدينية التي  جاءت من 12 دولة أوروبية وهي بريطانيا وألمانيا والسويد والمجر وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا ورومانيا واليونان وقبرص وبولندا وهولندا، بالإضافة إلى  روسيا والبوسنه والهرسك بـ«الالتزام الأوروبي للتعاون مع الجيران». وأعلنوا استعدادهم للعمل بشكل وثيق مع المؤسسات الاوروبية، لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات الاساسية، التي تعتبر أساسية بالنسبة للمجتمعات التعددية وبناء الديمقراطية.
 
98  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو: مليونية الغضب الثانية .. المجلس العسكرى يخدع المصريين.. الجيش والشعب ايد واحدة.. لكن المجل في: 09:08 30/05/2011

بالفيديو: مليونية الغضب الثانية .. المجلس العسكرى يخدع المصريين.. الجيش والشعب ايد واحدة.. لكن المجلس العسكرى والشعب مش ايد واحدة.
•   
http://freecopts.net/arabic/article.php?id=11906

بالفيديو: مليونية الغضب الثانية .. المجلس العسكرى يخدع المصريين ويعقد تحالفات مع الإخوان والسلفيين.. الجيش والشعب ايد واحدة.. لكن المجلس العسكرى والشعب مش ايد واحدة.
* ندعم النقل خارج موقعنا إيماناً منا بحرية نقل المعلومات على أن يتم الإشارة للمصدر الأقباط الأحرار عند النقل
99  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مظاهرة ضخمة للأقباط فى المانيا تطالب بمحاكمة قتلة المسيحيين وشباب ثورة يناير في: 08:53 30/05/2011
مظاهرة ضخمة  للأقباط فى المانيا تطالب بمحاكمة قتلة المسيحيين وشباب ثورة يناير

 
       نظم الأقباط أمس السبت 28/5/2011  مظاهرة  ضخمة فى مدينة دسلدورف بالمانيا إحتجاجاً على قتل الأقباط المسيحيين وشباب ثورة يناير فى مصر , وطالب المتظاهرون بمحاكمة قتلة الأقباط وشباب الثورة الذين لم يتم محاكمة أى منهم او المحرضين لهم حتى اليوم .
      ورفض المتظاهرون السعى الحثيث  لإقامة الدولة الدينية فى مصر وطالبوا بإقامة دولة مدنية ديمقراطية تحارب الفساد و تعتمد العدل والمساواه والوحدة الوطنية وحقوق الإنسان لكل المصريين .
      وشارك فى المظاهرة الحاشدة العديد من الأشقاء المسلمين فى المانيا  والكثير من الرجال والنساء الألمان الى  جانب بعض المسيحيين من الدول العربية وارتيريا , و ممثل عن الكنيسة الارثوذكسية فى روسيا .
      وأستمرت المظاهرة حوالى أربع ساعات جابت فيها شوارع مدينة دسلدورف منددة بما يحدث فى مصر من القتل المنهجى للأقباط المسيحيين وحرق وهدم كنائسهم ومنازلهم , كما ندد المتظاهرون بقتل شباب ثورة يناير وعدم محاكمة القتلة واللصوص حتى اليوم .
      وطالب المتظاهرون المشير طنطاوى رئيس المجلس العسكرى الحاكم والجيش المصرى بالتوقف عن قتل الأقباط وشباب الثورة .

100  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / إسرائيل:أوباما يقوم بتدعيم الإخوان المسلمين تحت غطاء مساعدته للشعوب الضعيفة ضدالقمع في: 11:05 28/05/2011
الدستور الأصلى
27/5/2011


إسرائيل:أوباما يقوم بتدعيم الإخوان المسلمين تحت غطاء مساعدته للشعوب الضعيفة
ضدالقمع

 


محمد عطية

تحت عنوان "أوباما في خدمة الإخوان المسلمين" قالت صحيفة معاريف الأسرائيلية أنه تحت غطاء "الدفاع عن الشعوب الضعيفة ضد الانظمة القمعية" يقوم الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتدعيم مركز الإخوان المسلمين كعنصر سياسي معتدل في العالم العربي.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية أنه كلما مر الوقت عرفت إسرائيل ان سياسة أوباما في الشرق الأوسط هدفها تقوية مركز الإخوان المسلمين ، لقد انتهت الحرب الأمريكية التي شنها جورج بوش الرئيس الامريكي السابق على الإرهاب وبدأت مرحلة جديدة تسمى بالدفاع عن الضعفاء من خلالها يقوم أوباما بتعزيز الاخوان المسلمين كعنصر سياسي معتدل في العالم العربي ، مضيفة في تقريرها أنه عندما تكون هذه سياسة واشنطن فمن المؤكد ان تجد إسرائيل وحركة فتح الكثير من الصعوبات أمامها .

وذكرت معاريف أن دعم أوباما غير النهائي في اسقاط نظام مبارك خدمت في نهاية الأمر حالة الجمود والركود في مصر ، النظام هناك لم يتغير ، تغير رئيس النظام فقط ، وزير الخارجية المصري الجديد نبيل العربي رغم ارتدائه للبدلة إلا أنه مثال للسياسي الذي ينتهج مواقف غير ليبرالية ،لافتة إلى أن حركة الإخوان المسلمين هي القوة الوحيدة المنظمة في مصر وتتخذ من الأخيرة مركزا لها في العالم العربي مشيرة إلى أنه اذا كانت نتيجة سياسات أوباما في مصر تقوية الإخوان ، فمن الواضح السبب في معارضة الأسد والقذافي وعلى عبد الله صالح بأنظمتهما العلمانية سياسات أوباما .

واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول أنه عندما زارت هيلاري كلينتون وزير الخارجية الأمريكية مصر والتقت بنشطاء مصريين أكدت لهم أنه ليس دائما ما يسيطر على الدولة من قام بالثورة في بدايتها مضيفة في تقريرها أن ما قالته كلينتون يعطي اشارة ونبؤة لما سيحدث في المستقبل حينما يحكم الإخوان .تاريخ نشر الخبر : 27/05/2011

101  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بثينة كامل تكتب: أحزان امبابة والمواجهة المؤجلة مع المجلس العسكري في: 10:37 13/05/2011
بثينة كامل تكتب: أحزان امبابة والمواجهة المؤجلة مع المجلس العسكري
الدستور الأصلى


بثينة كامل

نزل الخبر علي كالصاعقة، نحلم ببلدنا ونقدح زناد أفكارنا في كيفية بنائها والخروج بها من مأزقها الاقتصادي والانطلاق بها لمستقبل رائع تستحقه، لكن الست عبير والست كاميليا كانتا اهم في نظر البعض من كل ذلك، ومن مصر، ومن دماء الشهداء، وهكذا انشغل هؤلاء بقتل بعضهم بعضا في الشارع، وفي غيبة أي أمن من جيش أو شرطة، وكنيسة مصرية جديدة ثالثة أو رابعة ..احترقت. ذهبت إلى امبابة لا أعرف بالضبط لماذا، ذهبت لأني أريد أن افهم، وأريد أن أساهم في تهدئة الخواطر رغم أني شخص واحد ضعيف، حاولت الوصول لكنيسة مارمينا ففشلت بسبب حظر التجول المفروض حول الكنيسة سمعت ورأيت الكثير، رأيت ذعرا بين المسلمين الذين ظلوا يؤكدون أنها فتنة من صنع النظام السابق وحزبه الوطني، ثم بدأوا يهتفون بسقوط مبارك! حكوا لي ان تحالفا قام بين سلفيين وبلطجية ، رأيت سيدات مسلمات عائدات من المقابر بعد دفن أبنائهن ، سمعت لغة مرتعبة من مسلمين يخشون الفتنة ويؤكدون أنهم والمسيحيون يعيشون سويا منذ سنوات طوال في ذات المكان يأكلون مع بعضهم بعضا دون مشاكل ، رأيت سيدات مسلمات، قلت لهن إنه سواء ذنبنا أو ليس ذنبنا فأنتن تعرفن معنى فقد الإبن ، يجب أن نصبر على الامهات الأقباط ونتحمل غضبهن . تكاثر الناس، وتلقيت تحذيرات من السير بكاميرا ظاهرة لأن البلطجية في كل مكان وهم يكرهون وكالات الأنباء الأجنبية، وسألني أحدهم عن بطاقتي وردد آخرأنت تركية،كما سألني شاب مسلم، كيف تكون عبير مخطوفة ورغم ذلك تتمكن من الاتصال بزوجها لتخبره انها مخطوفة في مارمينا؟ أي منطق؟ أما المسيحيون، فالغضب والإحساس بالظلم هو سيد الموقف،يرفضون القول بان فلول النظام هي الجانية فهم يتهمون السلفيين قولا و فعلا و ينددون بمواقع النت السلفية التي حشدت لاجتياح الكنائس حالة من الحنق تسيطر عليهم بينما يهتفون أمام الكاتدرائية بالجيزة"بالروح بالدم نفديك يا صليب""الشعب يريد إسقاط المشير"حيث يودعون شهداء امبابة ، كلهم يشعرون أنهم مطلوب منهم أن يتركوا مصر، وكلهم يعشقون مصر، ومصممون على البقاء ولعل هذا هو الشئ المطمئن الوحيد في وسط كل هذه الفوضى، هو انهم يحبون مصر، مصر التي تتحول يوما بعد آخر وبفعل أكثر من فاعل إلى تربة خصبة للفتنة، الزمام يفلت في مصر وهي اليوم على أبواب الحريق. ، الناس في حاجة لأن تتكلم وتقول ما في قلوبها، تكلموا معي كثيرا، ولكن هذا غير كاف طبعا، يجب أن تخرج الكلمات إلى النور، وعن طريق الإعلام، لكي يشعر الناس ببعضهم بعضا ولعل هذا يساهم في انقاذنا. اخبرني خادم الكنيسة معلومات خطيرة، أن السلفيين والشرطة العسكرية اتوا معا للبحث عن الست عبير، فتشوا ولم يعثروا عليها ثم انسحبت الشرطة العسكرية تاركة السلفيين فبدأ الضرب، كان مع السلفيين وحلفائهم البلطجية كافة شئ، رصاص مطاطي، قنابل مسيلة للدموع ، غازات..إلخ، هل هذا معقول؟ هل هناك تواطؤ؟ سؤال أطرحه واترك لكم الإجابة عليه. أخبرني الخادم ان الضرب كان يحيط بهم من كل الجهات، طالعت شهادة وفاة لمسيحي فقد حياته، سبب الوفاة طلق ناري في الصدر..قناصة؟ واين الدولة؟ وأين الجيش؟ المسلمون يقولون تباطؤ، والمسيحيون يقولون تواطؤ ويهددون بطلب الحماية الدولية!وتردني اخبار مرعبة عن جمع مليوني توقيع من أقباط المهجر طلبا للحماية الدولية، وكالعراق ، يمكن لمصر الفوضى أن تقع تحت براثن الغرب والأمم المتحدة، حاولت الاتصال من داخل الكاتدرائية بالمجلس العسكري لأنقل لهم الصورة، قالوا لي ما معناه وماله!! ما هما لازم حايقولوا كده!!قال العوا يوما إن الكنائس عبارة عن مخازن سلاح ولم يحاسب، وها هي كنائس مصر تحترق ، أي سقطة يا دكتور! سامحك الله. أما الجيش، فقد نزل اخيرا للشارع ليقبض على خلق الله دون تمييز، بعد ان انسحب البلطجية والسلفيون وقد انتهت المهمة على اكمل وجه !و كل يوم نسمع عن مواطن حوكم عسكريا بخمس عشرة سنة سجنا لخرقه حظر التجول و اخر بخمسة و عشرين عاما سجنا لحيازته سلاحا غير مرخص والشاهد فرد أمن دولة في محاكمات عسكرية متسرعة بينما قادة السلفية المعروفون بالاسم يعيثون فسادا و تحريضا علي القتل و الحرق. باختصار، نحن المصريون جميعا نقف أمام مؤامرة سوداء هدفها مصر ولا نعرف ابعادها، السعودية بسلفييها؟ اسرائيل؟..؟ باختصار، نحن في حاجة لثورة جديدة، ثورة تقول لبسطاء المسيحيين انهم لو يظنون ان ثورة 25 يناير ما قامت إلا للقضاء عليهم فهو أمر غير صحيح، إن مصر كلها تتعرض لمؤامرة، شعب مصر يتم بيعه، الثورة المضادة أيا كان مصدرها تلعب على المضمون، إثارة المشاعر الدينية، نشر الشائعات وإذكاء نار الفتنة الطائفية،كراهية الشعب المصري لثورته وستضيع مصر ولن ينقذنا من المؤامرة إلا شعب مصر أن يعي انه ضحية مؤامرة ، يجب حماية الكنائس لأنها بيوت الله، ليس عن طريق ذلك المجلس العسكري الذي لا يتحرك إلا متأخرا في كل مرة والذي تحترق الكنائس في عهده بانتظام، ولكن بأيدينا نحمي كنائسنا، بايدينا نحن المسلمين،واللجان الشعبية،وإلى أن تثبت لنا الدولة انها ليست شبحا غائبا، فيجب علينا جميعا، وأقول جميعا، مسلمين ومسيحيين، أن ننقذ بلادنا بأيدينا، لنقول لكل شر يحيط اليوم بمصر أن مصر محروسة، محروسة لأن فيها مسلمين، ولأن فيها مسيحيين وكليهما باق، وكليهما سيبني مع الآخر مصر يدا بيد..أما نحن السياسيون و الكتاب و المفكرون فلن يعفينا أن نتهم طرفا بالتواطؤ أو التباطؤ فعلينا أن نحاسب أنفسنا إن تباطئنا أو تواطئنا فضيعنا ثورة شعبنا وأرددها مع كل الثوار في التحرير الذين عذبوا علي أيدي الجيش في المتحف..مدنية مدنية لا نريدها عسكرية و لا طائفية.
102  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / المجلس العسكرى " الإخوانى " ... !!؟؟ في: 13:58 11/05/2011
المجلس العسكرى " الإخوانى "  ... !!؟؟

                                                                                              بقلم  د / سيتى شنوده
 
 
 
                يقوم المجلس العسكرى " الإخوانى " حالياً  بتنفيذ اللمسات الأخيرة   فى   " خطة التمكين "         و " خطة فتح مصر "  التى أعدها تنظيم الإخوان المسلمين منذ أكثر من ثلاثين عاماً للإستيلاء على الحكم فى مصر .. وذلك عن طريق إحداث فوضى شاملة فى مصر تصاحبها مذابح عديدة ضد الأقباط  .. لإلهاء الشعب المصرى  عما يدبر له من خطط شيطانية  ستحرق مصر بمسلميها ومسيحييها  .
            فبعد أن " أمم " المجلس العسكرى ثورة 25 يناير وباع دماء الشهداء  لحساب جماعة " الإخوان المتأسلمين " وعقد معهم الصفقات لوأد الثورة فى مهدها   -   وهو ما فضحة القيادى الإخوانى هيثم ابو خليل فى  استقالتة من الجماعة احتجاجاً على هذة الصفقة  -  أصبح الطريق الى حكم " وفتح " مصر واحتلالها  ممهداً تماماً امام جماعة  الإخوان المتأسلمين التى تستخدم الكذب والخداع والمراوغة والبهلوانيات و " فقة الإستعباط " لخداع الشعب المصرى - بمسلمية ومسيحيية - والعالم كلة  .  
     و قد قام المجلس العسكرى الإخوانى بالمهمة على أكمل وجه .. وعلى وجه السرعة قام بالإعتراف بالجماعة الإرهابية المحظورة , وعقد مع قياداتها الصفقات والإجتماعات العلنية والسرية ,  وسلمها مفاتيح التعديلات الدستورية  , وقرر إجراء الإنتخابات التشريعية والرئاسية  فوراً وسط حالة الفوضى الشاملة التى تعم البلاد ,  وقبل ان  تفيق قوى الثورة  وتنتظم فى احزاب جديدة  تقضى على الحزب الوحيد المسموح لة بالتغلغل داخل كل مناحى الحياة فى مصر وهو    " حزب الإخوان المتأسلمين " ...!!؟؟؟
         وقد أعطت الولايات المتحدة الأمريكية الضوء الأخضر للمجلس الإخوانى ولجماعة الإخوان المسلمين بترحيبها وتأييدها لإستيلاء الإخوان على الحكم فى مصر .. وأعلن الرئيس الأمريكى تأييده  الواضح لإنهاء حكم مبارك خاصة بعد الانذار الذى وجهه الى الرئيس السابق بالتنحى عن الحكم " الآن !؟ " .. وبعدها صمت تماماً هو وحكومتة عن قتل الجيش المصرى للثوار فى ميدان التحرير ,  وعن هجوم الجيش المصرى بالدبابات  وقتل الأقباط المسيحيين فى الأديرة وفى منشية ناصر بالمقطم , وعن تواطؤ المجلس العسكرى مع تنظيم الإخوان المسلمين واعوانهم من السلفيين والرعاع فى الهجوم على الأقباط وذبحهم وحرق وهدم كنائسهم  ونهب وحرق  منازلهم ومتاجرهم وطردهم من القرى والمدن التى يعيشون فيها  ..  تحت سمع وبصر وحماية قوات الجيش ودباباتة ومصفحاتة ..  وبصورة لم تحدث  فى مصر  قبل  إستيلاء  المجلس العسكرى على الحكم ..وبدون ان يقوم المجلس الإخوانى حتى اليوم  بتقديم أى من القتلة واللصوص  والبلطجية فى كل هذة الجرائم  للمحاكمة  ...!!؟؟  وهو ما جعل   الدكتور على جمعه مفتى الديار المصرية  يستنكر مـــوقف الجيش والشرطــــة المصرية  و" التراخى والطبطبة " فيما يحدث من جرائم تحرق مصر بمسلميها ومسيحييها  { جريدة الأهرام 8/5/2011- واليوم السابع 9/5/2011  }
 
      ويقوم المجلس العسكرى الإخوانى حالياً بالسماح لتنظيم الإخوان المسلمين و " قواته " من السلفيين والبلطجية والرعاع  بالسيطرة على الشارع المصرى لإرهاب المسلمين والمسيحيين على السواء .. وإلهائهم عما يدبر لهم .. حتى يصمت الجميع عن "سرقة " ثورة يناير وعن تسليم مصر للجماعات الوهابية  الإرهابية  التى رفعت أعلام  السعودية  تعبيراً عن الولاء  لأسيادها ,  وامتناناً للخمسة مليارات دولار التى  حصلوا عليها للسيطرة على مصر واحتلالها وحرقها  .. تنفيذاً لحلم السعودية القديم بالقضاء على مصر وشعبها وحضارتها { جريدة الفجر 5/5/2011  } .
 
      فهل هى خطة ينفذها تنظيم الإخوان المسلمين  بالتعاون مع " ممثلة الرسمى " – المجلس العسكرى  الحاكم  – لإحداث حرب أهلية بين المسلمين والأقباط  تبدأ بحرق الكنائس وذبح بعض الأقباط – كما حدث فى كنائس امبابة  و قرية صول باطفيح –  لدفع الأقباط للدفاع عن انفسهم  وعائلاتهم وكنائسهم مما يؤدى الى قتل العديد من المسلمين .. وعندها تقوم ميليشيات الإخوان المدربة مع السلفيين والبلطجية والرعاع بهجوم شامل على الأقباط فى كل انحاء مصر يتم فية قتل الملايين منهم وحرق وهدم كل الكنائس فى مصر ونهب ممتلكاتهم ,  ودفع الأحياء منهم الى التحول الى الإسلام بالقوة  او دفع الجزية عن يد وهم صاغرون ..!!؟؟؟؟
 
          إن نفى المجلس العسكرى لعلاقتة الواضحة بتنظيم الإخوان المسلمين , لا ينفى ان كل ما فعلة  هذا المجلس " الإخوانى "  -  منذ ان  صعد الى الحكم على اكتاف شباب ثورة 25 يناير ودمائهم وارواحهم  - هو  التنفيذ الحرفى  " لخطة التمكين "  لتسليم مصر  لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى .. وإقامة الدولة الدينية الوهابية الفاشية التى ستعلق المشانق الجماعية للمسلمين والمسيحيين  وللإخوان الإصلاحيين ايضاً ..  وتاريخ هذه الجماعة  الدموىة  الفاشىة  خير شاهد على  ما فعلته من جرائم ضد المسلمين والمسيحيين .. بل ضد من كل من ساعدهم ووقف بجانبهم  .. ومنهم الرئيس "المؤمن " انور السادات الذى أخرجهم من السجون ومكن لهم من اختراق كل الأجهزة والمؤسسات فى مصر ..   وكانت المكافأة القيمة التى قدموها لة هى ان  قاموا بذبحة    "على الهواء "  وامام شاشات التلفزيون فى العالم كلة .. !!؟؟  
 
 
      و الغريب فيما يحدث للأقباط  ليس هو موقف المجلس العسكرى الإخوانى او تنظيم الإخوان المتأسلمين الإرهابى .. ولكن الغريب والمريب هو موقف العديد من منظمات أقباط المهجر التى تقف صامتة امام المذابح المتكررة ضد الأقباط المسيحيين فى مصر وخاصة فى الفترة الاخيرة .. فهل قامت الأجهزة الأمنية والسفارات المصرية  فى اوروبا وامريكا واستراليا باختراق هذة المنظمات القبطية  لتجعلها تصمت  فى السنوات  والشهور الأخيرة امام المذابح العديدة  التى حدثت للأقباط المسيحيين فى مصر بصورة منهجية لم تحدث من قبل ..!!!؟؟؟؟؟؟
         وهل بيانات الشجب والإستنكار التى تصدرها هذة المنظمات القبطية هى أقصى ما تستطيع ان تفعلة هذة المنظمات العديدة  ..!!؟؟ وهل المظاهرات السنوية  المحدوده التى تشارك فيها هذة المنظمات  - لذر الرماد فى عيون الأقباط - هى أقصى ما تستطيع ان تفعلة هذة المنظمات التى اقيمت للدفاع عن الأقباط .. !!؟؟
           ألم تسمع هذة المنظمات القبطية  عن المحكمة الجنائية الدولية المختصة بالتحقيق فى الجرائم ضد الإنسانية  .. ام ان ذبح الأقباط المسيحيين فى مصر لا يدخل ضمن الجرائم ضد الإنسانية .. !!؟؟  ألم تسمع هذة المنظمات عن مجلس حقوق الإنسان التابع  للأمم المتحدة ..أم ان ذبح الأقباط ونهب وحرق  وهدم كنائسهم ومنازلهم وتهجيرهم القسرى لا يدخل ضمن وثائق  حقوق الإنسان التى وقعت عليها مصر  ..!!؟؟؟؟؟
         الا تتذكر هذة المنظمات القبطية  ما حدث بعد مقتل السيدة المسلمة  مروة الشربينى فى المانيا التى ذهبت ضحية مجرم عنصرى واحد - استنكرت جريمتة كل اركان  الحكومة الألمانية والشعب الألمانى - والمظاهرات التى اعقبت هذة الجريمة  والتى استمرت لشهور عديدة فى مصر والعالم العربى والإسلامى احتجاجاً على هذة الجريمة الفردية  التى ارتكبها انسان واحد تم الحكم عليه بأقصى عقوبة فى اوروبا  ,  مع ملاحظة ان هذة الجريمة  لم تتكرر مرة أخرى  - سواء بصورة فردية او منهجية  - كما يحدث مع الأقباط المسيحيين فى مصر منذ أكثر من اربعين عاماً وحتى الآن ..!!!؟؟
        وحتى لو صمتت منظمات اقباط المهجر – لسبب لا نعلمة !؟ – عن هذة المذابح  .. فما موقف أقباط  المهجر أنفسهم من هذة المجازر .. وما موقف الكنائس  القبطية فى بلاد المهجر ..  حيث حرية  التظاهر والاحتجاج السلمى متاحة لكل من يطلبها .. !!؟؟؟؟؟؟ ام انهم لم يسمعوا عن هذة المذابح ...!!!؟؟؟؟
      
         ان أى مجموعة – حتى لو كانت من 5  أفراد  -  قادرة فى  كل دول العالم الحر التى يعيش بها اقباط المهجر على الحصول على تصريح للقيام بمظاهرة سلمية لإعلام الرأى العام فى العالم كلة بما يحدث من مذابح ضد الأقباط المسيحيين  وفضح خطة حرق مصر بمسلميها ومسيحييها وإبادة الأقباط  الذين يتم ذبحهم و نهب وحرق منازلهم وكنائسهم بصورة شبة يومية وتحت حماية ومساعدة قوات الجيش والشرطة المصرية  ..!!؟؟
        
        اليست هذة الكنائس-  التى يتم هدمها وحرقها تحت حماية دبابات المجلس العسكرى الحاكم - هى كنائسكم التى بنيتموها  بأيديكم واموالكم ...!!؟؟
  
       وهل دماء اخوتكم وابنائكم  وبناتكم  الأقباط المسيحيين رخيصة الى هذا الحد المخزى .....!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
 
       فهل تفعلون  .. !!؟؟
 
د / سيتى شنوده
10/5/2011
 
Seti77@gmail.com
http://seti99.blogspot.com
 
 
103  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / فاطمة ناعوت : مصر بلا كنائس.. ذلك أفضل جدا ..!!! في: 21:51 10/05/2011
مصرُ بلا كنائس.. ذلك أفضل جداً

المصرى اليوم

  بقلم   فاطمة ناعوت    ٩/ ٥/ ٢٠١١
لم تدهشنى كارثةُ إمبابة التى روّعت مصرَ مساءَ أمس. وجعلتها تنام ليلتها باكيةً على عشرة من أبنائها الذين صرعهم أجلافٌ، فى صدورهم غلاظةٌ، وفى أدمغتهم دمويةٌ وخواءٌ، وفى وجوههم لُحىً مشعثةٌ يوهمون بها الناسَ أنهم نُسّاكٌ متدينون، وهم أقصى كائنات الأرض عن الدين وعن معرفة الله.
 لم أندهش. بل أقول، ويغمرنى الحَزَنُ، إننى أترقب، مع كل نهار جديد، كارثةً كتلك، وقلبى يلهجُ بالدعاء أن يكذِّب اللهُ حدسى الذى ظل يُنبئنى بأن كارثةً طائفية مقبلة، تتلوها كارثةٌ فكوارثُ، حتى تنهار مصرُ!
 أنبأنى حدسى بهذا منذ تقاعست الحكومةُ والمجلسُ العسكرى عن القبض على هادمى كنيسة «صول»، مكتفين، الحكومةُ والجيش، «بتطييب خاطر» الأقباط، على مبدأ «العوض»، بأن أعادوا بناء الكنيسة فى وقت قياسىّ وعلى أجمل ما يكون.
وهم موقنون أن المسيحىّ بطبيعته المتسامحة ميّالٌ للمغفرة والنسيان، كما يأمره كتابُه وأخلاقُ المسيح والسامرىّ الصالح التى علّمتهم أن غفرانَ الإساءة هو الطريق إلى الله وملكوته. ليلة افتتاح كنيسة صول، بعد إعادة بنائها، كنتُ على الهواء، فى أحد البرامج، وأُجريَتْ مداخلةٌ تليفونية مع الأنبا ثيؤدوسيوس، أسقف الجيزة، الذى سيفتتح الكنيسة بصلاة القيامة اليوم التالى، قدّم الأسقف جزيل الشكر للقوات المسلحة على جهدها الفائق فى إعادة بناء الكنيسة فى اثنين وعشرين يوماً. فسألتُه، وسألته مذيعةُ الحلقة: وماذا عن القبض على الجناة؟
فأعاد الأسقفُ شكرَ الله والثناء على الجيش لأن أبناء الحىّ سيتمكنون من إقامة الصلاة غداً فى كنيستهم قائلا إن حزنهم الآن قد تلاشى!
تدرك الحكومةُ إذن طبيعةَ الأقباط المتسامحة، مثلما تعلم طبيعة البلطجية الدمويةَ المتعطشةَ للخراب!
 لكنها، بكل أسف، تستغلُّ، على نحو ردىء، طبيعةَ الفريق الأول، الضحية، وتعمل ألف حساب لطبيعة الفريق الثانى، المجرم، الذى بات أكبر تهديد على أمن مصر!
تفجيرُ كنيسة وقتل المُصلين قد يستغرق دقائق قليلة، يمكن معها أن يفرّ الجانى، كما حدث بكنيستىْ الإسكندرية فجر هذا العام، ونجع حمادى العام الماضى، إلا أن هدم كنيسة استغرق ٢٢ ساعة، ولدينا جميعاً فيديو يوضح ملامح الجناة، بل وأسماؤهم، إذْ كانوا ينادون على بعضهم البعض وهم يكبّرون «الله أكبر» فيما يقوضون بيت الله بالمعاول!
فكيف لم يتم القبض عليهم ومعاقبتهم؟ لصالح مَن؟ لصالح مَن تسعى الحكومةُ ورجالُ الدين الإسلامى لإقناع أيمن ديمترى بالتنازل عن حقّه، وحق المجتمع، وحق مصر، فى القصاص ممن بتروا أُذنه؟
 الإجابةُ: لصالح خراب مصر، والمزيد من الكوارث وتقتيل الأقباط مع كل نهار! لا ألوم الذئبَ لأنه دموىّ، فتلك طبيعته، لكنْ كيف لا ألوم مَن يتركه يسفك الدماء؟!
فى مظاهرات ماسبيرو كان الأقباط يهتفون: «بالطول، بالعرض، عاوزينها فى نفس الأرض!» يقصدون أنهم لن يقبلوا إلا إعادة بناء الكنيسة المهدمة فى نفس مكانها الأصلى!
لا حول ولا قوة إلا بالله! قلتُ لنفسى. ما أقلّ شعورهم بحقوقهم، وما أسهلَ إرضاءهم، وما أيسرَ الجَوْر عليهم! لذلك صعدتُ على منصة ماسبيرو وخطبتُ فيهم قائلة إن ما يطلبونه عجيب! «تطلبون كنيسةً؟!
حسناً سنبنى لكم كنيسة، ثم نهدمها فى اليوم التالى! لأن أسباب الهدم ستظل موجودة مادام ذوو النفوس المريضة طُلقاء يعيثون فى مصرَ خراباً!
 لابد أن تطالبوا بسرعة توقيف الجُناة والضرب بيد من حديد على رؤوسهم المريضة، وإقالة المحافظ المتراخى، وتطبيق قانون موحّد لدور العبادة». وبعدما نزلتُ من المنصة سمعتهم يهتفون: «بالطول، بالعرض، عاوزينها فى نفس الأرض»!!!!
وها هى الحكومةُ والمجلس العسكرى قد لبّوا، مشكورين، مطلبهم، وبنوا الكنيسة، وفرح الأقباط! وها هى كنيسةٌ أخرى حُرقت فى إمبابة، وسوف تتلوها كنيسةٌ وكنائسُ كلَّ يوم وكلَّ ساعة!
 وسوف يقبل الأقباطُ الترضيةَ باعتذار شيخ الأزهر وإعادة ترميم الكنيسة، ويفرحون! ثم ينامون ليلتهم منتظرين كنيسة الغد، وبعد الغد. لكِ اللهُ يا مصرُ المحزونةُ بسفك دماء أبنائك على أيدى أبنائك! ويا حكومةُ مصرَ، ثقى بأن التاريخَ لن ينسى لك ما تصنعينه فى التراخى مع هادمى مصر.
 
104  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو: آثار الدمار فى بعض ممتلكات الأقباط بإمبابة.. وفيديو للشهيد مدحت مجدي الفيديو الأول: نهب وح في: 22:37 09/05/2011
بالفيديو: آثار الدمار فى بعض ممتلكات الأقباط بإمبابة.. وفيديو للشهيد مدحت مجدي
الفيديو الأول: نهب وحرق ممتلكات خاصة بأقباط إمبابة


 
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=i8HcreitbmQ
 فيديو لجثة الشهيد مدحت مجدي

وقد صرح شهود عيان للأقباط الأحرار بأن الشهيد خادم بكنيسة مارمينا وكان يقف أمام الكنيسة لحمايتها أثناء غزوة غوغاء السلفيين  وقد أطلق عليه أحدهم طلقاً نارية أصابه فى منطقة الحوض وأدت الى وفاته ، والفيديو لجثته التى ظلت من الساعة التاسعة مساء وحتى السابعة صباحاً بالكنيسة نظراً لمحاصرتها بواسطة الغوغاء

 http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=YFnRpEYgE6k


* ندعم النقل خارج موقعنا إيماناً منا بحرية نقل المعلومات على أن يتم الإشارة للمصدر الأقباط الأحرار عند النقل


http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11428
105  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالصوت والصورة من قلب الحدث: السلفيون يتسببون فى مجزرة بإمبابة... أنباء عن قتل 15 وإصابة العشرات وال في: 13:35 09/05/2011
بالصوت والصورة من قلب الحدث: السلفيون يتسببون فى مجزرة بإمبابة... أنباء عن قتل وإصابة العشرات وحرق كنيسة العذراء بشارع الوحدة والجيش والشرطة لا يقومون بدورهم كما يجب   







  تجمهر اكثر من 50 الف من السلفيين امام كنيسة مارمينا بمنطقة البصراوي امبابة ومحاولة لاقتحام الكنيسة بادعاء ان الكنيسة تقوم بعملية تنصير لفتاة مسلمة , السلفيون يطلقون النيران على الاقباط المتواجدين بالكنيسة ويحرقون محلات الاقباط المجاورة للكنيسة , قتل (ثمانية) حتى الآن واصابات بالعشرات من المسلمين والاقباط ( معظمهم أقباط) من بينهم رجال أمن مركزي , وصلت مؤخرا 24 مدرعات عسكرية ، وأكثر من 10 سيارات أمن مركزى , محافظ الجيزة و مدير أمن القاهرة و حكمدار القاهرة متواجدين امام الكنيسة لمتابعة الوضع , حرق كنيسة السيدة العذراء بشارع الوحدة امبابة الان قوات من الجيش والشرطة والمطافي تحاصر الكنيسة وتحاول فض التجمهر , الجدير بالذكر انه تم اطفاء بعض الانوار بمنطقة البصراوي شارع والوحدة ومنع بعض القنوات من التصوير


حرق كنيسة العذراء بشارع الوحدة
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=ciXI-ML3q7k
 

‘‘إستمع الى إطلاق الرصاص..
http://www.youtube.com/watch?v=u0Sx8uvHEL0&feature=player_embedded
د

دوى إطلاق الرصاص بإمبابة

 


 
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=VuPe2sdc5TE
أكثر من15 قتيل وعشرات المصابين

.نعتذر عن سوء الإضاءة وذلك لأن السلطات قطعت الكهرباء عن المنطق

* ندعم النقل خارج موقعنا إيماناً منا بحرية نقل المعلومات على أن يتم الإشارة للمصدر الأقباط الأحرار عند النقل


http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11379
106  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / عادل حمودة يكتب: 5 مليارات دولار من السعودية لتمويل السلفيين في الانتخابات القادمة في: 12:27 08/05/2011
جريدة الفجر
5/5/2011


عادل حمودة يكتب: 5 مليارات دولار من السعودية لتمويل السلفيين في الانتخابات القادمة

عادل حمودة يكتب:

5 مليارات دولار من السعودية لتمويل السلفيين في الانتخابات القادمة

- أمريكا تهدد بقطع المعونة العسكرية لو حصل الإخوان علي أغلبية في مجلس الشعب!

- القاهرة ترفض زيارة أمير قطر ولو جاء بمليارات الدولارات وواشنطن ستعترف بالإخوان لو جاءوا للحكم لكنها لن تتعامل معهم كما فعلت مع حماس وتري أن شعارات الناصريين أكبر منافس لهم في الانتخابات!

- الرياض غاضبة من حبس مبارك ومحاكمة عائلته والإمارات تعاقب المصريين علي تصريحات نبيل العربي بمد الجسور المحترقة مع إيران!

ليس من السهل مراقبة جنين يتكون.. أو مياه جوفية تتحرك.. أو ثورة شعبية تتشكل.

من يتصور ذلك يشبه سائق الدراجة الذي يتأمل قدميه.. فيرتبك.. ويفقد توازنه.. ويقع.

إن الثورة حركة بشرية يصعب رصد تفاعلاتها.. أو كشف مكوناتها.. أو توقع مستقبلها.. فهي مجاهيل مغلقة تمتلئ بمعادلات ومعوقات ومخلوقات لا نستطيع تحديد ماهيتها.. وطبيعتها.. وتحركاتها.. وتحولاتها.

لا أحد يمكنه أن يمسك بالبرق.. بل.. كل ما عليه أن يستفيد من الضوء الذي يلمع في الظلام.. ومن تجمع بروق الثورة تحدث الإنارة النفسية الشاملة.. ويبدأ العمل علي أرض واضحة.. ولو بعد طول معاناة.

لكن.. المشكلة أن من يصنع الثورة غير من يراقبها.. ومن نجح في التغيير غير من يرصده.. ومن يسعي للتجديد غير من يخشاه.

1

وصف مبارك موقف الولايات المتحدة منه بالخيانة السافرة.. فقد لحس الرئيس السابق أصابع قدميها.. وعطر سياستها بماء الورد.. لكنها في حساباته.. غدرت به.. وسهلت التخلص منه.

لقد انتصرت التيارات الشابة في إدارة باراك أوباما علي عناد وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وتصلب شرايين وزير الدفاع روبرت جيتس.. وساندت الميديا الثورة المصرية.. ووضعت مجلة "تايم" وائل غنيم علي رأس قائمة المائة شخصية الأكثر تأثيرا في العالم.

علي أن واشنطن غير مشغولة الآن بما "حدث".. وإنما بما "سيحدث".. لا يهمها ما "كان".. وإنما ما" سيكون".. فالتاريخ بالنسبة إليها علم الأحداث الميتة.. والمستقبل علم رصف الطرق المفتوحة.

ولكنها.. حتي هذه اللحظة لم ترسُ علي بر.. ولم تستقر علي رأي.. ولم تعرف من هو حصان الرهان المضمون الذي سيصل في السباق الراهن إلي حكم مصر.. وهي لن تنتظر إلي أن يأتي.. وإنما عليها أن تتوقعه.. وتختبره.. وتخترعه إذا ما لزم الأمر.

2

وتزدحم فنادق القاهرة ومطاعمها ومقاهيها الآن بعشرات الصحفيين والدبلوماسيين والباحثين الأمريكيين بجانب عملاء لمخابراتهم المتنوعة.. جاءوا في مهمة عاجلة.. لا تحتمل التأخير.. المساعدة في رسم السياسة التي علي بلادهم اتباعها تجاه مصر بعد الثورة في الشهور القليلة القادمة.. الحاسمة.. ما هي القوي التي يساندونها؟.. وما هي التيارات التي يخشونها؟.. وما هي الجماعات التي يمكن التعامل معها؟

إن هذه السياسة لم تقرر بعد.. فلا يزالون في مرحلة جمع المعلومات.. ورصد الملاحظات.. ووضع التصورات.. لكنهم.. يشعرون أنهم في سباق مع الزمن.. فالانتخابات البرلمانية علي الأبواب.. والفائز فيها سيشكل لجنة وضع الدستور الجديد.. ويحدد المستقبل السياسي للبلاد لوقت بعيد.

وهم يعتقدون أن المجلس العسكري منح الإخوان فرصة عمرهم بخنق القوي الوطنية الأخري بضيق الوقت.. ولا يملكون تفسيرا مريحا لذلك.. بل ولا يتحمسون لتصريحات صدرت عن هم بأنهم" لا إخوان ولا سلفيون".. فقد اعتبروه مرهما لا يكفي لعلاج ما سببوه من حروق.. بسبب خبرتهم المحدودة في إدارة المرحلة الانتقالية.. ورغبتهم في العودة سريعا لثكناتهم.. لاستعادة مسافة الهيبة والرهبة التي حافظوا عليها نحو ستين سنة.. منذ أن حكموا بعد ثورة يوليو 1952.

3

وليس هناك أدني شك لدي الأمريكيين في أن مصر دولة مهمة بالنسبة إليهم.. فما يحدث فيها يؤثر فيمن حولها.. خاصة السعودية التي يخشون أن تنتقل عدوي الثورة إليها.. وإسرائيل التي تعيد حساباتها وتطور تسليحها تحسبا لما يهدد معاهدة السلام معها.. وهي تنشر علي صفحات جرائدها صورا لأسلحتها المذهلة من باب الردع والتخويف.

وفي استراتيجيتهم الدفاعية يعتبر الأمريكيون مصر عمقا مباشرا لأمن الخليج.. وربما كان ذلك سبب توتر بندر بن سلطان من سعي نبيل العربي لترميم الجسور المحترقة مع إيران.. ويمكن القول إن مستشار الأمن القومي السعودي كان وراء تعيين رجل يثق فيه سفيرا لبلاده في القاهرة هو أحمد القطان بجانب عمله مندوبا في الجامعة العربية.

وتشير تقديرات عليا إلي أن وزير خارجيتنا تأثر بتشجيعه لإيران بآراء محمد حسنين هيكل الذي يرتبط بعلاقة نسب معه.. وتري أنه منفذ سياسة خارجية وليس مخترعا لها.. كما أنه أعطي الإيرانيين هدية دون أن يحصل منهم علي شيء.. وكانت التعليمات قد صدرت إليه بأن يكون متحفظا في كلامه عن ليبيا وسوريا.

ولعل تأرجح زيارة عصام شرف للسعودية ــ قبل قيامه بها ــ دليل إضافي علي سخونة الأزمة بين البلدين.. وهي أزمة بدأت باستنكار السعودية لمحاكمة مبارك وحبسه احتياطيا.. ووصلت إلي حد التهديد بعدم تقديم مساعدات لمصر في ظروفها الاقتصادية الحرجة بعد أن أفرطت في الوعود.

فالعقلية القبلية المحافظة هناك استنكرت الإساءة إلي مبارك باعتباره" شيخ البلد".. وشعرت بالاستياء من اتهامه بالخيانة.. ولم تستوعب اتهامه بالفساد.. ولم تقبل بالتحقيق مع زوجته.. واعتبرت ذلك خروجا عن التقاليد.

وكانت مهمة رئيس الحكومة في الرياض"تهدئة النفوس قبل طلب الفلوس".. وتكررت المهمة نفسها في الإمارات.. حيث يرتبط أبناء الشيخ زايد بجمال مبارك في علاقة متينة.. كان آخر مظاهرها حضور" الوريث" سباق آخير للسيارات كان هناك منذ عدة شهور.

علي أن ما فجر الأزمة هو الميل الأخير لطهران التي لا تطيقها أبو ظبي أو دبي بسبب رغبتها في احتواء جيرانها.. والاستحواذ عليهم.

وكشفت الأزمة مع القاهرة عن نفسها بوضع عراقيل أمام المصريين في الحصول علي تأشيرات الدخول أو تجديد أختام الإقامة لهم.. وإن كانت دبي لا تنكر أن ودائعها في البنوك زادت بنسبة لافتة للنظر بسبب تدفقات هائلة من مصريين حمل بعضهم ملايين الدولارات معه وفي المطار أبلغ الجهات المالية المسئولة بما يحمل لتدخل في حساباته بطريقة مقبولة.

وفي الوقت نفسه رفضت مصر استقبال أمير قطر رغم المساعدات المغرية التي عرض تقديمها.

4

وتخشي الولايات المتحدة من تعرض سفنها العابرة لقناة السويس لهجمات إرهابية من تنظيمات سلفية وجهادية عادت للحياة والحركة من جديد بعد الثورة علي غرار ما حدث للمدمرة كول في اليمن.. خاصة أن تفجيرات خط الغاز الموصل إلي إسرائيل كانت عملية افتتاحية لهذه الجماعات دشنت بها إحياء نشاطها.. والخط الآن تحت حماية البدو بتكليف من جهات مسئولة.

وضاعف من المخاوف الأمريكية المظاهرة التي قادها عبود الزمر أمام سفارتهم في القاهرة للمطالبة بالإفراج عن عمر عبدالرحمن المسجون مدي الحياة بتهمة محاولة تفجير برجي التجارة الدولية في نيويورك.. وتدبير محاولة لقتل مبارك في واشنطن عام 1993.

وتضع الولايات المتحدة خطوطا بالقلم الأحمر علي ما يتعرض إليه الأقباط.. وحظيت جريمة قطع الأذن في الصعيد بتقارير مفصلة أرسلت لهيلاري كلينتون شخصيا بناء علي طلبها.. وبدأت في لجان الكونجرس دعوات لفرض الحماية علي ما يسمي بالأقليات الدينية في مصر.. وهي دعوات تنفذ الاستجابة إليها بقوي التدخل العسكري.. ولم يعد ذلك مستبعدا بعد الغارات العسكرية التي شنت علي ليبيا للإطاحة بحكم القذافي.

وترصد هذه التقارير حسب ما كشفت"واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" أن السعودية لعبت دورا مباشرا في تقوية السلفيين بالدعم والتمويل.. وتحويل شيوخها غير الدارسين لعلوم الدين في الأزهر إلي نجوم لفضائيات دينية تروج للفكر الوهابي وتحرض علي استخدام العنف في فرض الأخلاق كما يرونها.. علي طريقة الشرطة الدينية السعودية.. المعروفة بجماعة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".. وهي جماعة انكمشت هناك وازدهرت هنا.

وحسب نفس التقارير فإن حكومة" خادم الحرمين" دفعت من ميزانية نشر الدعوة الإسلامية ملياري دولار للسلفيين المصريين الذين يمشون علي خطي مشايخهم.. وينشرون فتاواهم.. ويرتدون ثيابهم.. ويروجون لأفكارهم.. ويمكن أن تدفع خمسة مليارات أخري لمساعدتهم في الانتخابات البرلمانية القادمة.. فهي تعتقد خطأ أنهم أقل خطورة من الإخوان.. وهي نفس نظرية أمن الدولة تحت رئاسة حسن عبد الرحمن الذي تخيل أنهم عصا غليظة في يد النظام لضرب الإخوان.. فإذا بهم أداة ترويع يشجعها الإخوان كي يصدق الناس أنهم معتدلون لا يبغون سوي وجه السلطة.

5

ومن جانبها نجحت السفارة الأمريكية في القاهرة في فتح نقاش مع أفراد يمثلون قوي مختلفة شاركت في الثورة.. لكن.. الإخوان حرصوا علي تجنب الكلام مع دبلوماسييها.. طالبين منهم الصبر إلي ما بعد الحصول علي عضوية مجلس الشعب.. ليكون من حقهم الحوار معهم بصفة رسمية دون شك أو اتهام.

وتعرف الولايات المتحدة ــ منذ وجود مبارك في الحكم ــ أن الإخوان ليسوا جماعة محظورة.. فكيف يمكن تصديق حظرها وسبق أن حصلت علي 88 مقعدا في البرلمان.. وكان يمكن أن يفوزوا بنحو 140 مقعدا؟

وكانت تري أن عار نظام مبارك في تزوير الانتخابات الأخيرة ووجهت بلهجة عنيفة انتقاداتها لنتائجها.

وليس في نية أحد من صناع الاستراتيجية الأمريكية الجديدة للتعامل مع مصر أن يتحمل عداوة الجماعة.. فلو كان المجلس العسكري لم يتحمل هذه العداوة فكيف يتحملونها هم؟

بل أكثر من ذلك سيعترفون بشرعية وجودهم في البرلمان القادم مهما كانت نسبتهم فيه.. لكنهم.. قد لا يتعاملون معهم لو فازوا بالأغلبية التي تمنحهم فرصة وضع الدستور وتشكيل الحكومة.. سيتكرر نفس موقفهم من حماس في غزة.. اعترفوا بها.. لكن.. لم يتعاملوا معها.

وعدم التعامل معها سيصل بالولايات المتحدة كما عرفت إلي حد تجميد المعونة الاقتصادية والعسكرية.. خاصة أن هناك خوفا من إلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل أو الضغط لتعديل بنودها.. وهو ما يعني من وجهة نظر البنتاجون إعلان حالة الحرب بين البلدين.

وسبق أن أعلنت وزيرة التعاون الدولي غضبها من استخدام المعونة الاقتصادية ورقة ضغط سياسي علي مصر وأبدت استعدادها للتنازل عنها.. خاصة أنه لم يبق منها سوي الفتات.

أما المعونة العسكرية فيضيع أغلبها في رواتب المستشارين وقطع الغيار التي تبيعها الولايات المتحدة لنا بالقطارة.. وهناك مخزون مالي استراتيجي لمواجهة قطعها.

6

لكن.. ذلك لا ينفي أن هناك تيارات في الخارجية الأمريكية تري أن الإخوان لم يأخذوا فرصة شرعية من قبل.. تعكس وجودهم.. وتهدئ من تعسفهم.. وتؤمن هذه التيارات بأن الجماعة لن تسعي إلي الحكم في هذه المرحلة.. وتعهدوا شفاهة بأن يقصروا نشاطهم علي الدعوة والخدمة الاجتماعية.. وسيكتفوا بتغيير المنكر باللسان لا باليد.. وهو ما زاد من حماس هذه التيارات لهم.. فالمهم بالنسبة إليها هو نبذ العنف.. وعليهم التعهد بذلك.

وسجلت الولايات المتحدة علي نفسها خطأ بعدم اتفاقها مع حماس علي نبذ العنف قبل الانتخابات التشريعية التي انتهت بسيطرتها علي غزة.. وبسبب هذا الخطأ أوقفت الولايات المتحدة مساعي المصالحة بين حماس والسلطة الفلسطينية التي كان يديرها عمر سليمان ورجاله.

وكان الإخوان من الذكاء بأن أعطوا الأمان للأمريكيين ــ عبر القطريين ــ مبكرا بأنهم لن يعودوا إلي العنف.. لكن.. ما لاحظة خبراء معاهد الدراسات الاستراتيجية في واشنطن أن الإخوان لم ينفذوا طوال تاريخهم الطويل عهدا قطعوه علي أنفسهم.. كما أنهم قد يكررون تجربة حماس بأن يصلوا إلي السلطة ثم يماطلوا في الدعوة لانتخابات جديدة يعرفون مقدما أنهم سيخسرونها.. فالديمقراطية بالنسبة للإخوان تذكرة ذهاب بلا عودة.. طريق ذو اتجاه واحد.

7

ويشعر الأمريكيون بأن الوقت ليس في صالح التيارات والأحزاب السياسية غير المغطاة بالدين بما في ذلك تجمعات شباب الثورة.. بل يرون أن هذه القوي المؤمنة بالدولة المدنية لا تعرف بعد القواعد التي ستجري عليها اللعبة الانتخابية القادمة.. فحتي الآن لم يصدر قانون مباشرة الحقوق السياسية الذي سيحدد أسلوب الترشيح.. وإن كانت مصادر يمكن الوثوق بها تؤكد أن الترشيح سيكون بالقائمة النسبية بجانب الأسلوب الفردي.

يضاف إلي ذلك أن الأمريكيين يرون أن شباب الثورة ليس لديه وسائل الضغط الكافية علي المجلس العسكري لتأجيل الانتخابات.. كما أن شباب الثورة يضيع الوقت في الانتظار.. فلو كان في بداية الثورة ينتظر خروج مبارك من الحكم.. فما الذي ينتظره الآن؟.. لقد تحققت المسألة السهلة وهي سقوط النظام.. لكن بقيت المسألة الصعبة هي تشكيل النظام البديل.. وهو ما يعني أن قوي الثورة التي كانت تعرف ما لا تريد لا تعرف الآن ما تريد.

ويتعجب الأمريكيون من الإيقاع البطيء الذي تمشي به القوي السياسية غير الدينية رغم أن الوقت المتاح لها لا يزيد علي أربعة شهور منها شهر رمضان الذي تموت فيه الحياة تماما.. بل إنهم أبدوا دهشتهم من إصرار هذه القوي علي القيام بإجازة شم النسيم والتمتع بالتهام الفسيخ والبصل وهي في حاجة إلي كل ساعة بل كل دقيقة.

وأغرب اعتراف من الأمريكيين أن الناصريين يملكون فرصة أكبر للفوز في الانتخابات القادمة.. فلا تزال سياسات وشعارات وصور جمال عبد الناصر تلقي هوي لدي الشارع.

107  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بالفيديو.. كاميليا في أول ظهور لها:أنا مسيحية وعلى السلفيين الكف عن تشويه صورتي في: 11:30 08/05/2011
جريدة الدستور الأصلى



بالفيديو.. كاميليا في أول ظهور لها:أنا مسيحية وعلى السلفيين الكف عن تشويه صورتي

Sat, 7-05-2011 - 8:56 |


عبد المجيد عبد العزيز مصر

كاميليا شحاتة في أول ظهور تليفزيوني لها

في أول ظهور تليفزيوني لها، أكدت كاميليا شحاته، زوجة كاهن دير مواس، التي يطالب السلفيون بظهورها، على قناة الحياة القبطية أنها مسيحية وستظل كذلك طوال عمرها، نافية أن تكون الكنيسة قد احتجزتها.

وظهرت كاميليا في القناة بطريقة الفيديو كونفرنس في لقاء مسجل مع زوجها الكاهن تداوس سمعان وابنها أنطوان، وقالت إن المشكلة بدأ بأنها "طفشت من البيت وماقالتش لحد عشان زعلانة من جوزها" وأن زوجها أبلغ أنها اختفت قبل أن يشيعوا في المنيا أنه تم اختطافها، وأضافت أنها ذهبت للإقامة لدى بعض أقاربها، لتريح أعصابها من ضغط العمل.

وأشارت، إلى أنها لم تتعرف إلى أي من زملائها المسلمين بالمدرسة التي تعمل بها – والتي قيل أنه هو من دعاها للإسلام – مؤكدة أنها لم تكن تعرف أسماء زملائها، وأن كل ما قيل عن حفظها لبعض أجزاء من القرآن أو ذهابها لمشيخة الأزهر هو كلام عار تماما من الصحة، وأن صورتها التي انتشرت على مواقع الإنترنت وهي ترتدي الحجاب، هي صور مفبركة، لأنها لم تغط شعرها أبدا.

وعن المستندات التي تخص كاميليا والتي نشرها أبو يحيى على أنها دليل إسلامها، قالت أن هذه المستندات كانت لديها عندما ذهبت إلى أمن الدولة، وأنهم في أمن الدولة أخذوا تلك الأوراق ولم تعرف مصيرها بعد ذلك، وتساءلت: "هل سرب أمن الدولة المستندات للسلفيين؟ الله أعلم".

واعتذرت للمسيحيين مشيرة إلى أنه لم يتم تسليمها للكنيسة مؤكدة "الكنيسة ماعملتش حاجة وماعرفش إيه دخلها في الموضوع أصلا".

وأضافت كاميليا أن خطأها هو خروجها من البيت دون أن تخبر أحدا، وأوضحت أن الذي استلمها من أمن الدولة كان أختها وزوج أختها مؤكدة أنها لا تعرف "أبو يحيى" -الشيخ الذي قال إنها أسلمت على يديه- ولم تقابله في حياتها، كما أن الكنيسة لم تتسلمها ولم تذهب إلى الكاتدرائية.

وعن المبلغ الذي قيل أنها قامت بسحبه من البنك قبل اختفاءها، قالت كاميليا، أن تلك الأموال ملكها، وأنها لم تكن تبرعات للكنيسة كما ادعى البعض.

ونفت كاميليا، أن تكون الكنيسة قد سعت كي تعيدها إلى زوجها، أو تكون قد أجبرتها على ذلك، أو حتى احتجزتها كما يدعي السلفيون، وقالت: "السلفيون هم الذين يحتجزوني الآن لأني أخشى الخروج من منزلي والنزول للشارع .. حتى لا يتم قتلي ويتهموا الكنيسة"، وأضافت: "المسيح هو اللي بيحمينا دلوقت وبيدينا قوة عشان نواجه بيها اللي بيحصل".

من جانبه، أكد الكاهن تداوس سمعان، زوج كاميليا، أن زوجته، لم تخبر أحدا بمكان تواجدها، عقب الخلاف الأسري الذي نشب بينهما، وهو ما دفع البعض للادعاء بأنها خطفت وأنها أسلمت.

وأشار سمعان، إلى أن أحمد الطيب شيخ الأزهر وعلي جمعه مفتي الجمهورية والشيخ جمال قطب وغيرهم من المفكرين الإسلاميين كالدكتور سليم العوا، أكدوا أن كاميليا لم تذهب يوما إلى مشيخة الأزهر ولم تشهر إسلامها، وأن الأزهر بكامل هيئاته نفى ذلك.

كما نفى سمعان، أن يكون قد سعى لتنظيم المظاهرات عقب اختفاء زوجته، مؤكدا أنه تفاجأ بتلك المظاهرات بعدما تجمع أهالي دير مواس، مطالبين بظهور "زوجة أبيهم"، كما نفى أن يكون قد نشب بينه وبين زوجته أي خلاف ديني، وأنهما لم يتحدثا يوما عن الإسلام، كما أن كاميليا من أنشط خادمات الكنيسة في دير مواس، وأنه لم يلحظ عليها أي اهتمام بالدين الإسلامي أو القرآن.

وأضاف سمعان، أن هدف كل ما حدث وما أثير حول زوجته، لم يكن المقصود به كاميليا، وإنما قصد به الهجوم على الكنيسة والبابا شنودة تحديدا، مستدلا على ذلك بأن مظاهرات التي نظمها السلفيون في الإسكندرية، هاجمت البابا بشدة واستهانوا بصورته وسبوه.

وقال سمعان، "يكفي أنهم شوهوا صورتي وصورة زوجتي، وان ابني لن يعيش حياة طبيعية كباقي الأطفال.. ولو أن كاميليا دخلت الإسلام فعلا .. لما احتاج الأمر لكل هذه الضجة".

وأكد، زوج كاميليا، أنه تأكد من وجود زوجته طوال فترة غيابها، لدى أقاربهم، وأنه ما كان ليرضى بالعيش معها لو أنه لم يتأكد من ذلك، مضيفا: "كانت كل أمنية كاميليا إنها تتجوز كاهن.. فكيف تهرب منه بعد كده".

وفي النهاية طالبت كاميليا من السلفيين الكف عن تشويه صورتها والتوقف عن تنظيم المظاهرات التي تسيء للكنيسة.

   اضغط لمشاهدة الفيديو

http://www.ankawa.org/vshare/view/2404/kamelya-shahata/ 

http://www.dostor.org/politics/egypt/11/may/7/41477
108  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / الإخوان المتأسلمين .. و "حكاية وفاء وكاميليا "..!!؟؟ في: 22:04 30/04/2011
الإخوان المتأسلمين .. و "حكاية وفاء وكاميليا "..!!؟؟

                                                                                                               بقلم  د / سيتى شنوده



بعد ان ترك الإخوان المتأسلمين والسلفيين كل مشاكل مصر التى تحرقها وتحرق شعبها - وما زالت - منذ سنوات طويلة.. وبعد ان تركوا قتلة شهداء ثورة 25 يناير بدون محاكمة حتى الآن .. وبعد ان سكتوا عن مليارات الدولارات التى تم سرقتها وتهريبها الى الخارج .. وبعد ان تركوا  البلطجية والرعاع منهم  ومن الجهلة والمثقفين المغيبة عقولهم يعيثون فساداً فى المدن والقرى المصرية ويقتلون وينهبون ويحرقون   .. بعد كل ذلك تذكر هؤلاء وهؤلاء التمثيلية الهزلية التى يقومون بتمثيلها منذ سنوات .. وهى " حكاية وفاء وكاميليا ".. !!؟؟
 فقد قام  الإخوان المتأسلمين والسلفيين   أمس  الجمعة 29/4/2011   بمظاهرات واعتصامات امام الكاتدرائية  المرقسية  بالعباسية  مطالبين بالأفراج عن  " الأسيرتين المسلمتين " وفاء قسطنطين  وكاميليا شحاتة..!!؟؟

ورداً على هذة التمثيلية المتكررة أنشرمذكرة  تقدمت بها للنائب العام المصرى  تنفى كل الأكاذيب حول إسلام السيدة وفاء قسطنطين

 وقد تقدمت للنائب العام المصرى بهذة  المذكرة  فى البلاغ رقم  3036  عرائض  النائب العام  بتاريخ 27/2/2005  ضمن خمس بلاغات تقدمت بها لسيادته ضد خمس صحف مصرية هى صحف الأهرام  والأسبوع  وصوت الأمة  والميدان  والنبأ  الى جانب العديد من الكتاب والصحفيين المصريين الذين اشتركوا فى هذة الحملة ضد الأقباط ,  وتنفى هذة المذكرة وتفند كل الأكاذيب التى نشرت بخصوص إسلام السيدة وفاء قسطنطين .

وقد جاء فى بيان النائب  العام الصادر فى 16/12/2004  ان السيدة وفاء قسطنطين قد وقفت امام النيابة العامة وهى بكامل حريتها وقالت : " انا ولدت مسيحية .. وسوف اعيش مسيحية .. وأموت مسيحية " كما ذكر بيان النائب العام  بالحرف  . وهى أقوال لا تصدر عن سيدة غيرت ديانتها .. اوحتى فكرت فى تغيير ديانتها .. ولكنها اقوال انسانة مستعدة للموت فى سبيل دينها وتمسكها بهذا الدين .
وقد اتهمت رسمياً فى بلاغاتى الخمس مباحث أمن الدولة بخطف السيدة وفاء قسطنطين وتعذيبها لمدة أحد عشر يوماً لإجبارها على تغيير ديانتها

اما  بخصوص موضوع السيدة كاميليا شحاته التى ادعت مظاهرات الإخوان المتأسلمين والسلفيين امام الكاتدرائية امس انها أسلمت وأن الكنيسة تحتجزها فى " سجون الأديرة !!؟؟ " .. فإن فضيلة شيخ الأزهرالحالى ووزير الأوقاف السابق والدكتور سليم العوا الكاتب الإسلامى نفوا تماماً فى وسائل الإعلام  إسلام السيدة كاميليا شحاتة .. كما ان السيدة كاميليا سجلت شريط فيديو تم إذاعتة  على نطاق واسع فى التلفزيون المصرى وعلى المئات من مواقع الإنترنت تنفى فية انها أسلمت او حتى فكرت فى ذلك .
 
وقد بدأت تتكشف وثائق الجرائم التى ارتكبتها مباحث  أمن الدولة فى النظام السابق .. ومنها وثائق مذبحة تفجير كنيسة القديسيين فى الأسكندرية يوم 1/1/2011  والتى ادت الى استشهاد 21 وإصابة 100 من المسيحيين الأبرياء  , وكذلك  وثائق تفجيرات شرم الشيخ التى ادت الى مقتل وأصابة المئات من المصريين والسياح الأجانب  الأبرياء

وكل هذة الوثائق موجودة فى الصحف المصرية وعلى مئات من مواقع الإنترنت لمن يريد أن يعرف الحقيقية .. اما  " البهلوانات " وأصحاب " فقة الإستعباط "  والذين فى قلوبهم مرض .. وفى عقولهم أجندات خبيثة .. فلن يعترفوا بشئ .. ولن يقتنعوا بشئ .. حتى لو مرت السيدة / وفاء والسيدة / كاميليا عليهم  فرداً فرداً  ونفين لهم كل  هذة الأكاذيب التى تروج لها جهات وجماعات عديدة  .. لإلهاء المسلمين والمسيحيين  عما يدبر لهم  من أيام  سوداء  ستعلق فيها المشانق الجماعية للمسلمين والمسيحيين على السواء ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن الغريب - والمريب - سماح المجلس العسكرى الحاكم لهذة الجماعات المتأسلمة بالسيطرة على الشارع المصرى وعلى الشعب المصرى بمسلمية ومسيحيية  .. فهل هى خطة يقوم بها  وينفذها   المجلس الإخوانى  لإرهاب الأقباط والمسلمين وإلهائهم عن سرقة ثورة 25 يناير .. حتى يتم تسليم مصر لجماعة الإخوان المتأسلمببن على طبق من فضة    .. !!؟؟؟
أرجو أن أكون على خطأ ...!؟

د / سيتى شنوده
30/4/2011
seti77@gmail.com
http://seti99.blogspot.com


مذكرة

( قبل حرق مصر .. وقبل حريق جديد )
 
السيد الاستاذ المستشار / رئيس نيابة استئناف القاهره    جمهورية مصر العربية
تحيه طيبه وبعد
مقدمه لسيادتكم                    الدكتور / سيتى زكى شنودة
فى القضية رقم 48 لسنه 2005 (الشكوى رقم  3036بتاريخ 27 / 2 / 2005)
                                                                                            ( مكتب النائب العام )
ضـــــــــــــــد
 
1- السيد الاستاذ / مصطفى بكرى       رئيس مجلس الاداره ورئيس تحرير جريدة الاسبوع  
2- السيد الدكتور / محمد سليم العوا                الكاتب بجريدة الاسبوع
3- السيد المستشار / طارق البشرى               الكاتب بجريدة الاسبوع
4- السيد الدكتور / رفيق حبيب                     الكاتب بجريدة الاسبوع
 
الموضوع
 
       الحاقاً للشكوى المقدمه منى لسيادتكم حول الحمله الصحفية الاخيره فى الصحف المصرية لإثارة الفتنة الطائفيه ضد الاقباط ، والتى استمرت اكثر من ثلاثة اشهر ابتداءا من شهر ديسمبر 2004 ، أتشرف بعرض الآتى :
الملامح المشتركة للحمله الصحفية الاخيرة فى الصحف المصرية ضد الاقباط :
1- اشتركت معظم الصحف المصرية فى الحمله المدروسة والمنظمة لإثارة الفتنه الطائفية ضد الاقباط المسيحيين ، واستمرت هذه الحمله – وبصفة يوميه – لمدة تزيد على الثلاثة اشهر .
2- لم تبدأ الحمله الصحفيه لإثارة الفتنه الطائفيه ضد الاقباط الا بعد انتهاء مشكلة السيدة زوجة الكاهن وصدور بيان المستشار النائب العام الذى كشف الحقائق كاملة ، ولم تذكر اى صحيفة من الصحف اى خبر او اى كلمة عن مشكلة زوجة الكاهن طوال الفتره التى كانت فيها الازمه فى اوج اشتعالها .. وهى الفتره من يوم السبت 27 نوفمبر 2004 – تاريخ اختفاء السيدة زوجة الكاهن وتحرير محضر بإختطافها – وحتى الافراج عنها يوم الاربعاء 8 ديسمبر 2004 .. مروراً بالمحادثات والاتصالات بين كبار رجال الكنيسة وكبار رجال الدولة ، والمظاهرات فى ابو المطامير بالبحيرة .. والمظاهرات فى الكاتدرائية المرقسية بالقاهره ، وكأنها كانت مؤامرة صمت من الصحف المصرية للتغطية على ما يحدث ويخطط له .. ولم تبدأ الحمله الخبيثة الشعواء ضد الاقباط وضد الكنيسة وضد قداسة البابا شنودة الثالث الا بعد ان فشلت المؤامرة وبعد افراج الامن عن السيدة وفاء قسطنطين زوجة الكاهن – وهى شبه فاقدة للوعى وفى شبه غيبوبه – مساء يوم
 
 
 
الاربعاء 8 ديسمبر 2004 ، وهو ما لم يكن مخططاً له او محسوبا ضمن المؤامرة التى خطط لها   بحرفية شديدة ومهارة شيطانيه .
وعقب ذلك مباشرة صدرت الاوامر – من جهة ما ؟؟ !!! – بشن حملة ضد الاقباط لإثارة الفتنة الطائفية ، وتم " اعطاء اشارات خضراء للهجوم على البابا " ( كما ذكرت صحيفة صوت الامه فى عددها الصادر فى  27 ديسمبر 2004 ) .
3- لم تقتصر الحمله الصحفية ضد الاقباط على موضوع السيدة زوجة الكاهن ، ولكن تعدتها الى كل الاتجاهات وكل ما يتعلق ويمس الاقباط للهجوم عليهم وعلى الكنيسة ، كما طالت قداسة البابا شنودة الثالث شخصياً وبعبارات خارجة وبإسلوب لا يليق بشخصه او مركزه او سنه .. وهو رمز الحكمة والتسامح والوطنية . وامتدت الحمله لتشمل ممتلكات الاقباط والكهنة ، والمطالبة بتفتيش الاديرة بحثاً عن مسلمات محتجزات فيها كما ادعت هذه الصحف ... ؟؟!!!
4- استخدمت الصحف المصرية – التى صدرت لها الاوامر بشن الحمله ضد الاقباط – نفس الاكاذيب و"البهلوانيات" والاشاعات المدروسة واستمرت ترددها فى كل اعدادها المتتالية ، وأفردت لها مساحات واسعه تصل الى عشر صفحات فى العدد الواحد ، وتبادلت الصحف هذه الاكاذيب المدروسة .. وبنفس الكلمات .. وبنت أكاذيب جديدة على اكاذيب سابقة .. واستمرت فى ترديدها بإصرار غريب و بحرفية ومهارة يعجز الشيطان نفسه عن الاتيان بها .. حتى تتحول هذه الاكاذيب في عقول الناس الى حقائق ثابته يرددها العامة والمثقفون ، ولا يجرؤ انسان لا على كشفها او تكذيبها ، بل مجرد مناقشتها او تحليلها ..
ومن الجدير بالذكر ان التشابه بين هذه البهلوانيات والاكاذيب والاشاعات المدروسة التى تم ترديدها فى معظم الصحف المصرية طوال الحمله ضد الاقباط يدل على ان مصدر هذه الاكاذيب هو مصدر واحد لديه جهاز متخصص فى اختلاق وانتاج مثل هذه الشائعات المدروسة ، وتوزيعها على الصحف لإعادة نشرها وترويجها فى طول البلاد وعرضها ، وبنفس الكلمات ولنفس الاهداف .
5- وسط هذا السيل من الاكاذيب والشائعات المدروسة التى نشرتها الصحف لم تقدم اي صحيفة اي اثبات او تاكيد او دليل لاي شائعة نشرتها، ولم تقم صحيفة واحدة بتحديد اى مصدر لأى خبر او شائعة نشرتها .. ولم تحاول التحقق من صحة اى خبر او شائعة نشرتها .. ولكن كل ما رددته الصحف فى هذه الحمله كان عبارة عن اقوال مرسلة .. لا مصدر لها ولا دليل عليها .. ولا يمكن التثبت من صحتها او صدقها بأى طريقة كانت .. ولا يوجد لها اى اصل من الصحة سوى فى خيالهم الوهمي، و الغريب ان كل ما حدث من حملات صحفية لاثارة الفتنة الطائفية يحدث وسط حالة من المشاكل والاعاصير والفقر والمرض والبطالة لم تحدث للشعب المصري في تاريخة، ففي مصر 26 مليون مكتئب واكثر من 50% من المصريين مصابون بضغط الدم والسبب الفساد وفقدان الامل كما ذكرت جريدة الاسبوع في 10/1/2005، هذا الي جانب ان هناك اكثر من 20 مليون مصري مصابون بالتهاب الكبدي الوبائي والفشل الكلوي والسكر، الي جانب كارثة البطالة بين عشرات الملايين من المصريين العاطلين عن العمل الذين لا يجدون قوتهم وقوت اولادهم والتي تدفعهم الي الانتحار, كما يوجد في مصر 34 مليون فقير محرومون من لقمه العيش , كما ذكر تقرير التنميه البشريه الصادر عن الامم المتحده ( جريده الوفد 16/4/2005 )  
6- تم فرض مؤامرة صمت علي بيان المستشار النائب العام الذي صدر في 16/12/2004 حول مشكلة السيدة وفاء قسطنطين الذي اوضح الحقائق وانهي المشكلة، فلم تورد اي من الصحف المشاركة في الحملة لاثارة الفتنة الطائفية ضد الاقباط اي ذكر لبيان المستشار النائب العام    المشار اليه، كما ان الصحف التي ذكرت بعض الكلمات عن البيان، اوردتها ما بين السطور وكانها تحاول اخفاء البيان وليس نشرة ... ؟؟!!!  
7-  تم التنسيق بين اجهزة متعددة – ومنها الاجهزة المتخصصة في انتاج و تلفيق وبث الشائعات المدروسة – و استخدام احدث الوسائل العلمية و التقنية لعمل غسيل مخ جماعي للشعب المصري، ونجحت هذه الاجهزة نجاحا باهرا في قلب الحقائق وتزوير الادله وتحويل المجني عليه الي متهم لا يستطيع حتى الدفاع عن نفسه، وتحويل الجاني والمخطط والمنفذ – الذي يملك كل وسائل القوة والاثارة والتحريض و غسل المخ الجماعي – الي ضحية "غلبان" لا حول له ولا قوة . لقد تعرض الشعب المصري لحملة من اعتي حملات التضليل و تزييف الوعي التي مر بها الشعب المصري طوال الخمسون عاما الماضية ... ] ولا شك ان المرحوم جوبلز يتقلب في قبرة .. غيرة من الذين فاقوة في شمولية وتركيز دعاياتهم .. وايضا من استخدامهم لوسائل لم تكن متاحة علي ايامة [ (كما قال الاستاذ عادل الجندي بمقالة بجريدة وطني في 9/1/2005 ).  
8- واذا كانت المؤامرة الاولى قد فشلت وتم الافراج عن زوجة الكاهن .. فان المؤامرة الثانيه قد نجحت نجاحا باهراً – الى حين – فى تحويل الاكاذيب المدروسة الى حقائق ثابته يرددها العامة والمثقفون ، الجهله والمتعلمون ، البسطاء والاذكياء .. حتى انطلى الامر على الصف الاول من المثقفين اصحاب العقول الواعيه الصاحية التى تزن الامور بميزان دقيق .. ولكن – والحق يقال – كان لهم العذر ، كل العذر ، فهم كانوا هدفاً لجحافل حملة تتارية منظمة وموحدة لا يمكن الصمود امامها .. تتسلح بأمضى سلاح .. وهو سلاح الكذب والتضليل .. خاصة وان الطرف المقابل كان صامتاً .. حتى لا يكشف المستوى المتدنى الذى وصلت اليه احوال بعض المسئولين .. وحتى لا يزيد الامر اشتعالا .. وحتى لا تصل الامور فى مصر – بين المصريين – الى الحد الذى لا يمكن السيطرة عليه .. وهو حرق مصر كلها بمسلميها ومسيحييها .
9- الهجوم على الدولة المدنية ، ترويجاً للدولة الدينية .. بالادعاء بان الدولة الضعيفة ؟!! قد استجابت لطلب الكنيسة القوية ؟؟!! وسلمتها سيدة مسلمة خلافاً لإرادتها ؟!! ثم قامت الكنيسة باختطافها وحبسها فى الدير ... ؟؟!!!
10- الهجوم على فضيلة الامام الاكبر شيخ الجامع الازهر بنشر الاشاعات والاكاذيب حوله ومخاطبته بإسلوب مهين لا يحترم شخصيته او منصبه او سنه .. وهو ما لم نسمع عنه منذ انشاء الازهر منذ اكثر من الف عام .. ولكنه يحدث الان ومنذ عدة سنوات . وقد حاولت الصحف – ومن يقف ورائها ويوجهها – تصيد اى خطأ او تهمه لفضيلة الامام الاكبر فى ازمة زوجة الكاهن .. وفعلاً اتهموه بالتخلى عن سيدة مسلمه ؟! اختطفتها الكنيسة ؟! وأجبرتها على تغيير دينها ؟! وحبسها فى الدير ؟! .. وكان يجب على الامام الاكبر – كما طالبت هذه الصحف – بالاعتكاف وتسيير المظاهرات لإعادة السيدة المسلمه .. ؟؟!!!
11- الادعاء بأن الاقباط يفتعلون المشاكل والازمات بلا اى سبب .. لكى يبتزوا الحكومه للحصول على العديد من المكاسب والمزايا التى لا يحصل عليها المسلمين ..؟؟!!!
12- تحريض الدولة ضد الاقباط بالادعاء بان الدولة تكون ضعيفة امام مطالب الاقباط وتستجيب لكل مطالبهم وتدللهم وتنحاز لهم .. وانها قامت باصدار تصاريح ببناء 474 كنيسة فى محافظة المنيا وحدها .. ؟؟!! ( كما نشرت جريدة الاسبوع فى 17 يناير 2005 ) وذلك فى الوقت الذى تضيق فيه الدولة على بناء المساجد .. وتفرض شروط تعجيزية لبنائها .. ؟؟!!! .
13- لم تورد معظم الصحف المشاركة في الحملة ضد الاقباط اي ذكر للحوادث الطائفية ضد الاقباط التي حدثت بعد الحملة الصحفية - و نتيجة لها- مثل الهجوم علي الاقباط المسيحيين و نهب و هدم وحرق الكنائس و منازل الاقباط ومتاجرهم وسياراتهم في قرية دمشاو هاشم بمحافظة المنيا (اول يناير 2005) وقرية تلوانه مركز الباجور بمحافظة المنوفية (3 أبريل 2005) وقرية العدر مركزاسيوط (4مايو 2005) ...؟؟!!!  
  
14- نجحت الحملة الصحفية ضد الاقباط نجاحا باهرا في تحقيق اهدافها كاملة وهي :
       - التغطية علي فشل المؤامرة التي دبرت لزوجة الكاهن, بعد ان تم الافراج عنها وتمكنت من المثول امام النيابة العامة.
         - ارهاب الاقباط حتى لا يصدر عنهم اى صوت او احتجاج فى اى مشكلة او مذبحة جديدة
       - بث الشعور بالحقد والكراهية في نفوس وعقول المسلمين ضد الاقباط المسيحيين .
       - بث الشعور بالاهانة في نفوس المسلمين ضد المسيحيين بالادعاء بان الكنيسة خطفت سيدة
          مسلمة واجبرتها علي التحول الي المسيحية وحبستها في الدير ...؟؟!!!  
 - اشعال نار الفتنة الطائفية وايجاد مزيد من المبررات والذرائع لها، وهو ما حدث فعلا بعد
   الحملة الصحفية في أحداث الفتن الطائفية المشار اليها في المنيا والمنوفية واسيوط .
-         الترويج " لثقافه طالبان " في مصر و هي ثقافه الحقد و الكراهيه و التطرف عن طريق
     الاعلام المصري الذي تغلغل فيه المتطرفون .
        -    بدء حالة من الفوضي والبلبله ، تمهيدا لنشر الفوضي – بوسائل اخري – في ربوع    
    مصر كلها ... واعلان " دوله  طالبان" في مصر.
ومن امثلة الاكاذيب والشائعات المدروسة التى استخدمتها الصحف المصرية لإشعال نار الفتنة الطائفية فى مصر ، الأمثلة الآتيه :
أولا : الادعاء بأن الكنيسة وقداسة البابا شنودة الثالث قد غيروا من مكان الصلاة على جثمان الصحفى الراحل الاستاذ / سعيد سنبل الى الكاتدرائية لكى يقوم الشباب القبطى بالتظاهر امام المسئولين واستغلال الموقف للإثارة :
وفى حديث لقداسة البابا شنودة الثالث لجريدة الاسبوع فى 10 يناير 2005 رداً على سؤال عن نفس الادعاء ، يقول قداسته : ] .. ما حدث ان اسرة الراحل سعيد سنبل هى التى طلبت من الكاتدرائية ان تجرى الجنازة فيها حتى يتمكن البابا من الصلاه بنفسه على الراحل الكريم ، وكان سعيد سنبل قد توفى فجر الجمعه .. وفى صباح يوم الجمعه ( 3 ديسمبر 2004 ) جاءت السيدة / نادية مكرم عبيد وطلبت ذلك .. [ .
وفى حديث لجريدة آفاق عربية نشر يوم 23 ديسمبر 2004 مع نيافة الانبا موسى أسقف الشباب عن اشاعه نقل جنازة المرحوم / سعيد سنبل الى الكاتدرائية : ] .. وفى سؤال للجريدة : لماذا تم تغيير مكان جنازة الاستاذ / سعيد سنبل الى الكاتدرائية فى العباسية ولم تكن هى المكان المتفق عليه للصلاه عليه .. والبعض فسر ذلك بأنه كان محاولة لإستغلال وجود بعض المسئولين فى تشييع الجنازة للفت الانظار للمعتصمين ؟! فأجاب نيافة الانبا موسى : هذه الشائعة من الشائعات الكثيرة التى صاحبت الازمة .. مثل اسلامها وزواجها .. وكل هذه الامور لم تحدث .. وبخصوص جنازة الاستاذ / سعيد سنبل فنحن لم نغير – كما اشاع البعض - مسار الجنازة لأنه كان معلناً عنها يوم الجمعه 3 ديسمبر 2004 فى الأهرام قبل وقوع الاحداث .. وأنا اقول لمن يطلق هذه الامور أن هذا صب للزيت على النار .. [ .
أى ان تحديد ميعاد الجنازة ومكانها فى الكاتدرائية كان قد تم تحديده ونشره فى جريدة الاهرام يوم الجمعة 3 ديسمبر 2005 قبل وصول اى مظاهرات الى الكاتدرائية ، وفى الوقت الذى كانت فيه الاتصالات والاجتماعات تجرى بين قيادات الكنيسة وكبار رجال الدولة على اعلى مستوى ، وكانت كل الوعود والشواهد وقتها تؤكد ان الازمة فى طريقها الى الحل فوراً .
ثانيا : الادعاء بأن الكنيسة هى التى نقلت المشكلة الى القاهره بهدف اثارة المشاكل وتصعيد الموقف والضغط على الحكومة :
نشرت جريدة الاهالى الصادرة بتاريخ 15 ديسمبر 2004 فى الصفحة الاولى خبر بعنوان : ( أجهزة الأمن فى البحيرة صاحبة فكرة نقل المشكلة الى القاهره .. وأعقبها خروج 7 اوتوبيسات لنقل الغاضبين الى القاهره) – ( رئيس الجمهورية تدخل لحل المشكله .. والأمن ينفذ تعليماته بعد 24 ساعه ! ) ؟؟!!!
وتقول الجريدة : ] .. وعلمت الاهالى ان مراوغة اجهزة الامن وتخبط المسئولين السياسيين فى الدولة ، كانا فى مقدمة الاسباب التى اسهمت فى تصعيد الموقف واشعال المظاهرات داخل الكاتدرائية . وكانت رحلة د . عبد الرحيم شحاته وزير التنميه المحليه الى البحيرة قد فشلت فى احتواء الموقف ، خاصة بعد خروجه الى المعتصمين فى البحيرة بتصريح قال فيه ان زوجة القس قد أسلمت .. والأغرب من ذلك ان قيادات امنيه بمحافظة البحيرة اعلنت ان حل المشكله لن يكون الا فى القاهره !!! وبالفعل خرجت 7 اوتوبيسات محمله بالغاضبين من البحيره الى الكاتدرائية .. التى بذلت جهوداً فى الاتصال بالمسئولين .. دون جدوى [ .
ثالثا : الادعاء بأن الكنيسة رفضت تحديد ميعاد جلسة النصح رغم ان اجهزة الامن قد اتصلت برجال الكنيسة مرات عديدة ، ولكن الكنيسة تهربت من تحديد الميعاد :
وفى اقوال نيافة الانبا ارميا الأسقف العام وسكرتير قداسة البابا لجريدة الاهالى الصادرة فى 15 ديسمبر 2004 : ] .. ان جهوداً مضنية بذلتها الكنيسة لإحتواء الموقف وان " جلسة اسداء  النصح"  تم تأجيلها مرات ومرات منذ يوم السبت ( 4 ديسمبر 2004 ) قبل جنازة الكاتب الصحفى الراحل سعيد سنبل حتى الاربعاء الماضى ( 8 ديسمبر 2004 ) .. وقال انه طوال تلك الفتره حصلنا من الامن على مواعيد متكررة لم يتم الوفاء بها .. ولذلك لم يكن امامنا الا اللجوء مساء الثلاثاء ( 7 ديسمبر 2004 ) لرئيس الجمهورية للتدخل .. وبالفعل صدرت التعليمات .. التى لم تنفذ الا مساء الاربعاء الماضى ( 8 ديسمبر 2004 ) [ ... ؟؟!!!
ولم تتوقف الاتصالات بين قداسة البابا شنودة الثالث وكبار رجال الكنيسة مع كبار رجال الدولة من بدايه الازمة لمعرفة مكان السيدة زوجة الكاهن وتحديد ميعاد جلسة النصح ... ولكن سلطات الامن انكرت معرفتها بمكان زوجة الكاهن ، مع انها كانت تحتجزها من البدايه " فى مكان امين " ( كما ذكرت جريدة الاسبوع الصادرة فى   13 ديسمبر 2004 الصفحة الاولى ) ، ولكن بعد تدخل كبار رجال الدولة مثل الدكتور اسامة الباز المستشار السياسى للرئيس حسنى مبارك والدكتور / زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية والدكتور / مصطفى الفقى رئيس لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشعب وسكرتير الرئيس السابق للمعلومات ، اعترف رجال الامن بانهم يحتجزون زوجة الكاهن .. وكان جميع المسئولين يؤكدون لكبار رجال الكنيسة ان المشكله فى طريقها الى الحل خلال ساعات وان اتصالات تجرى على اعلى مستوى فى الدولة لتحديد جلسة النصح والافراج عن زوجة الكاهن المحتجزة لدى اجهزة الامن طوال اسبوعين .. وان كبار رجال الامن قد حددوا لكبار المسئولين مواعيد للإفراج عن السيدة وفاء قسطنطين .. ولكن لم يوف رجال الامن بأى من هذه التعهدات او المواعيد التى حددوها لكبار رجال الدولة ، ورفضوا الافراج عن زوجة الكاهن وتحديد ميعاد جلسة النصح ، الا بعد ان تدخل الرئيس حسنى مبارك شخصياً وأصدر الامر بالافراج عنها .. ولكن لم يتم الافراج عن زوجة الكاهن الا بعد 24 ساعه من اوامر الرئيس ... ؟؟!!!
رابعاً : الادعاء بان قداسة الانبا شنودة الثالث قد تعمد الغاء اجتماع الاربعاء ( 8 ديسمبر 2004 ) وذهب الى الدير ليزيد الازمة اشتعالا :
فى حديث لجريدة آفاق عربية مع نيافة الانبا موسى أسقف الشباب يوم 23 ديسمبر 2004 يقول نيافته : ] .. البابا وصل الى القاهره فى منتصف ليل الثلاثاء ( 7 ديسمبر 2004 ) قادماً من سوريا بعد اجتماع مجلس كنائس الشرق الاوسط .. وطمأنّاه الى ان الدكتور / زكريا عزمى أخذ توجيهات من السيد الرئيس .. وان الموضوع سيحل .. وسوف نلتقى بهذه السيدة .. وقد استمرت الاتصالات مع الدكتور زكريا عزمى طوال الليل وحتى الصباح .. ونفس رجال الامن الذين رفضوا الاتصال بنا ولم يهتموا بحل الموضوع ، بدأوا فى الاتصال .. واكدوا انهم سوف يحلون الموضوع .. وكنا نلح ان يكون الحل سريعاً .. ولكن مسلسل التسويف لم يتوقف من الساعه التاسعه صباحاً حتى الخامسة مساء الاربعاء 8 ديسمبر 2004 ( ميعاد اجتماع قداسة البابا ) .. الأمر الذى دعا البابا الى ان يمشى ويلغى اللقاء قائلاً : كيف أواجه 10 آلاف انسان ثائر ؟ وماذا اقول لهم وهم يرون هذه المماطله .. وهذا اللعب ؟! [ ... ولا تعليق .. ؟؟!!!
وفى سؤال للكاتبه الصحفية الاستاذة سناء السعيد عن سبب صمت البابا وعدم رده على الاكاذيب والشائعات التى ترددت فى الصحف عن الكنيسة وعن قداسته شخصياً ، يقول قداسته لجريدة الاسبوع الصادرة فى 10 يناير 2005 : ] ... وهل يفيد الكلام .. انما يتملك الانسان حينما يجد أذناً صاغيه .. وهناك آيه لدينا تقول " فليصمت الحكيم فى ذلك الزمان .. لأن الايام شريرة "... [
وهو قول يظهر حجم الاكاذيب والشائعات المدروسة التى تنشر يومياً ضد الاقباط وضد الكنيسة وضد قداسة البابا شخصياً .
خامساً : الادعاء بأن المتظاهرين القوا الحجارة على رجال الامن الذين رفضوا الرد بالمثل ، بل ان الضباط أحاطوا بالجنود من كل جانب لمنعهم من الرد على هذه الاعتداءات :
نشرت جريدة الاهالى الصادرة فى 22 ديسمبر 2004 فى الصفحة الاولى خبر تحت عنوان :     ( شريط فيديو فى الكنيسة ) وتقول الجريدة فى متن الخبر : ] يتردد فى أروقة الكنيسة أن لدى بعض رجالها شريط فيديو يصور مجموعه من الاشخاص وهم يلقون احجارا من اماكن عاليه على المحتشدين داخل الكاتدرائية .. مما ادى الى اشعال نيران الغضب وسط هؤلاء المحتشدين [
كما تقول جريدة الاهالى فى عددها الصادر فى 15 ديسمبر 2004 فى الصفحة الاولى : ] .. اما عن تصادم قوات الامن مع الشباب المعتصمين بالكاتدرائية .. فذكرت مصادر الكاتدرائية ان التحرشات كانت متبادلة ، وأن رجال الامن سكبوا البنزين على النار حينما صعدوا على سقف الكنيسة البطرسية ، وتم خلع بلاط السقف واستخدامه كحجارة تم القائها على المتظاهرين الذين ردوا بالمثل .. ويذكر ان عدد المصابين فى صفوف المتظاهرين زاد على 120 مصاباً تم اسعافهم وعلاجهم بمعرفة الكنيسه ..... وذلك كمحاولة اخيره لإحتواء الموقف وعدم توجيه الاتهام للشرطة .. ]كما نشرت جريدة صوت الامه الصادرة فى 13 ديسمبر 2004 الصفحة الخامسة ما يلى :] فى هذه اللحظة تسلق الامن المركزى جدران الكاتدرائية وألقى الطوب على المتظاهرين .. [
وكان الاستاذ مصطفى بكرى رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير جريدة الاسبوع قد كتب فى مقال يشغل صفحتين فى العدد الصادر فى 20 ديسمبر 2004 يقول : ] وكان اقصى ما يخيف كبار الضباط هو ان ينفلت احد الجنود الذين ظهر الغضب على وجوههم ويرد على هذه الاهانات والاعتداءات .. لذلك كان الضباط يحيطون بالجنود من كل اتجاه خوفاً من حدوث تصرف فردى لا يعرف احد الى اين ينتهى ... [ ... ؟؟!!!
سادسا : الادعاء بأن رجال الكنيسة كانوا يحرضون الشباب على التظاهر لزيادة اشتعال الازمة :
ولكن جريدة صوت الامه الصادرة فى 13 ديسمبر 2004 الصفحة الخامسة ، قالت عما حدث فى الكاتدرائية : ] ان الكهنة حاولوا تهدئة الشباب الذين توافدوا على الكنيسة بأعداد كبيرة .. وبالفعل نجحوا فى تجميعهم حول كنيسة الانبا رويس المقابله للمقر البابوى .. وأقاموا صلاة .. توقفوا بعدها عن الهتافات .. [ كما تقول الجريدة فى نفس الصفحة .. ] ان الانبا يؤانس خرج وتكلم مع الشباب ( يوم الاثنين 6 ديسمبر 2004 ) الذى كان يطالب بتدخل الرئيس .. واستمر حواره حوالى ساعه كامله .. واشاد بموقف الرئيس وتدخله الشخصى لإنهاء الازمة .. وشهد لانبا يؤانس انه خلال مدة عمله مع البابا شنودة التى استمرت حوالى 14 عاما لم يحدث ان رفض الرئيس حسنى مبارك طلباً للأقباط .. وأضاف يؤانس ان الرئيس يستمع الى الجميع وانه يدرس كل وجهات النظر جيداً قبل اصدار اى قرار .. وختم الانبا يؤانس كلامه بدعوة الجميع بالتزام الهدوء والصلاة من اجل انتهاء الازمة ... [ وتقول الجريدة ايضاً : ] .. قبل ان يصل يوم الثلاثاء ( 7 ديسمبر 2004 ) الى ساعته الثالثه خرج الانبا يؤانس مره اخرى .. وتحدث بلغة اكثر ثقة عن قرب انتهاء ازمة زوجة القس .. وقرب تسليمها طبقاً لرغبة الاقباط الذين قالوا انها مخطوفة .. وبعدها زالت الشائعات .. ويوم الاربعاء ( 8 ديسمبر 2004 ) كان الاكثر حرارة ولهيباً وانتظاراً ..فمنذا الصباح الباكر وصل المئات الى الكاتدرائية فاليوم محاضرة البابا الذى عاد من سوريا .. وفى الثالثة والربع خرج الانبا يؤانس ليعلن انتهاء الازمة – التى شبهها بالولادة القيصرية – داخل المقر البابوى ، ولم يعلنه على الجميع حتى لا تتم المبالغة فى الفرح والاحتفال .. ولكن فى الساعه الخامسه غادر البابا الكاتدرائية بعد ان ألغى المحاضرة ...... ولم يجد المتظاهرون تفسيراً لما فعله البابا ولكن تردد انه لم يصل الى حل .. ولذلك ترك الكنيسة واعتذر عن محاضرة الاربعاء .. وكانت النتيجة ان بدأ التفاهم بالعنف .. بدات مجموعه  لا تتعدى عشرة افراد فى القاء الحجارة على قوات الامن الموجودة خارج الكاتدرائية .. رفض الموجودون داخل الكاتدرائية و وصل عددهم الى 10 آلاف قبطى سلوك هؤلاء الشباب .. وخرج الانبا يؤانس ( مساء الاربعاء 8 ديسمبر 2004 ) مره اخرى ليعلن انتهاء الازمة فعلياً و وصول وفاء الى المكان الذى حددته الكنيسة والشرطة .. وهو مكان آمن .. ولكن مجموعات الشغب لم تتوقف .. طلب منهم يؤانس عدم القاء الطوب على قوات الأمن والابتعاد عن البوابه الرئيسية لكن لم يستجب احد له.. حاول الكهنة وعدد كبير من الشعب عمل حائط صد لإزاحة مجموعات المتظاهرين وابعادهم عن الباب الرئيسى .. لكنهم فشلوا تماماً .. وخرج الانبا يؤانس الى الشعب مره اخرى ليؤكد لهم انتهاء الازمة بشكل نهائى .. ولكن لم يصدقه احد [       كما تقول الجريدة : ].. في هذه اللحظة فقط تسلق الامن المركزي جدران الكاتدرائية و القي الطوب علي المتظاهرين ، ولم يهدا الوضع الا عندما حضر الانبا باخوميوس اسقف البحيرة وقال للجميع انه قابل وفاء، وانها بمأمن، وطالب الجميع بانهاء هذه الحالة والرجوع الي منازلهم  ... وهو ما تم فعلا...[  .    وفى حديث لقداسة البابا شنودة الثالث نشر فى جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 13 / 4 / 2005، يقول قداسته :] .. ان المظاهرات التى يقوم بها الاقباط ليست غريبة او عجيبة ...لأن كل الناس بتتظاهر كل يوم فى جميع انحاء العالم ... وتساؤل : لماذا تأخذ مسألة تظاهر الاقباط حساسية معينه ؟  وعندما يجد المتظاهرون حلاً لمشاكلهم فمن المؤكد انهم لن يتظاهروا ...[.. وردا على سؤال لقداسته .. ] عن اقباط المهجر ودورهم فى اشعال الفتنه الطائفيه ، قال : هذه الفتنه لم نسمع عنها فى الماضى .. [
سابعاً : الادعاء بان زوجة الكاهن قد اسلمت وتزوجت من مهندس مسلم ، ثم اجبرت على العودة الى المسيحية :
وللرد على هذه الشائعات المدروسة على اعلى مستوى نورد الاتى :
1- تم تحرير محضر باختطاف السيدة / زوجة الكاهن يوم السبت 27 نوفمبر 2004 بقسم  شرطة ابو المطامير برقم 3068 لسنة 2004 واتهمت اسره السيدة فى المحضر عدة اشخاص باختطافها ، وهم :
                - المهندس / محمد على مرجونه   رئيس السيدة فى العمل
                - المهندس / محمود هيبه             مدير الشئون القانونيه بالاصلاح الزراعى بدمنهور  
                - الشيخ / ناجى يادم                    واعظ مركز ابو المطامير
                - السيد / حافظ القاضى                          
                - السيد / عبدا الواحد سعد راضى    
                                      ( جريدة صوت الامه - الصادرة فى 13 ديسمبر 2004 صفحة 5 )
2- فى تحقيق صحفى لجريدة صوت الامه فى 13 ديسمبر 2004 قالت الجريدة فى حديث مع نيافة الانبا باخوميوس مطران البحيره : ] .. لم يتهم الانبا باخوميوس احدا .. لكنه قال ان لديه كلاماً لا يريد ان يصرح به .. لكنه كان قد شكا منذ 10 سنوات من واعظ المركز بأبو المطامير – يقصد ناجى يادم – من انه كان يحضر بعض الفتيات المسيحيات ويدعوهن لترك دينهن .. [ .
3- وفى تحقيق صحفى لجريدة العربى الصادرة يوم 9 يناير 2005 العدد 942 الصفحة الخامسة ، تقول الجريدة عن مشكله السيدة زوجة الكاهن : ] .. وهى أمور لم تغب عن الشباب المسيحى الغاضب فى احداث الكاتدرائية الاخيره المتعلقة بوفاء قسطنطين ، فكثيرا ما كانت تتناهى لسمعك صيحاتهم " لا للحل المتباطئ .. لا للأمن المتواطئ " وهو التواطؤ الذى سبق ان حدثنى عنه        " ع . م " والذى يعمل محاميا بالبحيره قائلاً " يقف وراء كل هذه الاحداث ( احداث الكاتدرائية ) شخص يسمى ناجى يادم ، وظيفته الاساسية ومصدر رزقة الاساسى من الضغط على الشباب المسيحى والشابات المسيحيات لكى يشهروا اسلامهم مقابل فلوس زى الرز بتنزل عليه من جوه ومن بره .. الأمر الذى سمح له بأن يتحول فى عدة سنوات من شخص مالهوش شغله ولا مشغله .. الى صاحب اطيان يعيش فى فيلا كبيرة فى ابو المطامير .. ويحميه عدد من ضباط امن الدولة .. وبصفة خاصة العقيد " ط . م " وهو احد كبار الضباط بمكتب امن الدولة فى ابو المطامير وهو شخص يدعى انه متدين .. ويقال انه بينوبه من الحب جانب ! [ ..... ؟؟!!! وفي مقال بجريدة وطني الصادرة في 12/12/2004 يقول الاستاذ/ يوسف سيدهم رئيس مجلس ادارة الجريدة : ] وقد يقول البعض ان الشرطة تواصل البحث ولكن الامر مرهون بالعثور علي الزوجة المختفية ........ لكن عندما يقطع افراد اسرتها وشعب الكنيسة انهم ابلغوا الشرطة من اليوم الاول لاختفائها بشكوكهم المتجهة الي شخص بعينه معروف للجميع بانه متورط في حوادث متكررة سابقة لاكراه الفتيات علي تغيير عقيدتهن ... فان تقاعس الشرطة عن التحرك في ذلك الاتجاة والتحقيق مع الشخص المعني ... لا يترك احتمالا مقبولا سوي انحيازها الي جانبة ... وتسترها علي فعلته ... وبئس تقديرها لفداحة الامر اذا ما ترك دون حسم ...[.    
4- فى تحقيق صحفى لجريدة الاسبوع الصادرة فى 27 ديسمبر 2004 صفحة 12 مع المهندس / محمد مرجونة زميل ورئيس زوجة الكاهن فى العمل ، وفيه ينفى تماماً ما تردد عن اسلام السيدة وفاء قسطنطين او حفظها للقرآن الكريم او ظهور اى دلائل تشير الى ذلك من قريب او بعيد ، ويؤكد ان كل هذه الاشاعات لم يسمع بها الا من الصحف : ] ففى سؤال لجريدة الاسبوع : هل اشهرت المهندسة وفاء اسلامها ؟ فيرد المهندس / محمد مرجونة : هذا شئ فى علم الغيب .. الاسلام وعدم الاسلام لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى .. وخلال فترة تواجدها معنا لم يظهر عليها اى مظهر من مظاهر تغيير الدين ....... وفى سؤال آخر للجريدة : وهل كانت تحفظ حقاً بعض اجزاء من القرآن الكريم ؟ فيرد : الله اعلم .. انا عرفت ذلك من الصحف [ ؟؟!!! وفى سؤال آخر للجريدة:]  هل اعلنت امامك او امام غيرك انها سوف تشهر اسلامها ؟ فيرد : لم يحدث ذلك مطلقاً ...... لا امامى ولا امام غيرى من الزملاء ..... وأنا سمعت نبأ اشهار اسلامها من الصحف ... [  ... ؟؟!!!
5- وفى تحقيق صحفى لجريدة الميدان الصادرة بتاريخ 14 ابريل 2005 العدد 600 الصفحة الخامسه بعنوان : ( اتهام امراء سعوديين بتمويل علميات خطف المسيحيات ) ويقول التحقيق ان احد المواقع على الانترنت اتهم اجهزة امن الدولة بالتواطؤ لإختطاف الفتيات المسيحيات ، ويقول التحقيق – نقلا عن الموقع – ان الفتيات القبطيات اختطفوا واغتصبوا واجبروا  على الاسلام ، وان هؤلاء الفتيات يحملن عادة بعد شهرين .. وهنا لا يقبلها اهلها ، كما ان البنت تشعر بالعار من ثمرة الاغتصاب الذى اجبرت عليه بالقوة .. وتشعر بالفضيحة فترضى بحالها ، او تكون خائفة على اهلها من تهديدات المسلمين بقتلهم وذبحهم .. ويتهم الموقع بعض امراء السعودية وامراء الجماعات الاسلاميه فى مصر بالتحريض على اختطاف واغتصاب الفتيات المسيحيات ، واتهم بعض الامراء السعوديين بمنح اموالاً كثيرة للشباب الذين يقومون باغتصاب الفتيات المسيحيات لإجبارهن على التحول الى الاسلام .
6- وفى تحقيق لجريدة النبا الوطنى فى عددها الصادر فى 3 ابريل 2005 فى الصفحة الرابعه يقول القس توماس عن اختطاف الفتيات المسيحيات بمساعدة اجهزة الامن : ] .. طبعا انتوا عارفين اساليبهم شكلها ايه .. من حالات اغتصاب .. وكهربا .. ومخدرات .. زوجة الكاهن اللى كانت مخطوفة كانت مخدرة .. وفضلت مخدرة خمسة ايام .. لحد ما فاقت .. وطبعا انتوا عارفين .. والكلام ده عن البابا نفسه والكهنه نفسهم .. [ .
7- والأمر الذى يضع امامه عشرات من علامات الاستفهام هو الحالة الغريبة والخطيرة التى كانت عليها السيدة زوجة الكاهن عقب افراج مباحث امن الدولة عنها مساء يوم الاربعاء 8 ديسمبر 2004 بعد احتجازها لمدة 12 يوم .. فقد كانت شبه فاقدة للوعى .. وفى حالة توهان .. وشبه غيبوبة ( من اقوال نيافة الانبا موسى والانبا بيشوى – جريدة وطنى الصادرة فى 19 ديسمبر 2004 ) وقد استمرت هذه الحالة اكثر من ثلاثة ايام بعد الافراج عنها .
وفى مقال غريب نشرته جريدة النبأ الوطنى ضمن ملف عن السيدة زوجة الكاهن                              يوم 26 ديسمبر 2004 وهو مقال اوردت فيه الصحيفه اسماء العقاقير المخدرة المستخدمة فى نزع الاعترافات . فهل هذا المقال له علاقة بحالة زوجة الكاهن عقب الافراج عنها ؟؟!! وهل ارادت الجريدة – بهذا المقال الغريب فى توقيته ومكانه – التصريح بشئ خطير .. واتهام جهات معينة من وراء السطور ؟! وهل اقوال القس توماس لجريدة النبأ الوطنى المشار اليها عن الاساليب البربرية المستخدمة – من أجهزة معينة ؟؟!!! – مع الفتيات المسيحيات المختطفات من اغتصاب ... وكهربا .. ومخدرات .. لإجبارهن على تغيير دياناتهن ، يلقى بعض الضوء على حالة السيدة زوجة الكاهن عقب الافراج عنها ؟؟!!! وهل استخدمت الاجهزة الامنية هذه الاساليب معها لإجبارها على الادلاء باقوال معينة .. او فعل اشياء معينة .. و اذا لم يكن الامر كذلك .. فلماذا خرجت زوجة الكاهن بهذه الحالة الخطيرة من تحت قبضة رجال مباحث أمن الدولة .. وغيرهم .. ؟؟!!! ولماذا لم يفسر او يشرح او يبرر .. رجال الأمن هذه الحالة الخطيرة التى كانت عليها زوجة الكاهن لحظة الافراج عنها .. ؟؟!!! ولماذا رفض رجال مباحث امن الدولة تحديد ميعاد لجلسة النصح طوال 12 يوماً كانوا يحتجزون السيدة زوجة الكاهن فيها .. ؟؟!!! ولماذا رفضوا تنفيذ اوامر الرئيس حسنى مبارك بالافراج عنها الا بعد 24 ساعة من اصداره الامر .. ؟؟!!
8- كانت زوجة الكاهن تواظب على الذهاب الى الكنيسة وحضور القداسات حتى يوم اختطافها فى 27 نوفمبر 2004 ، كما انه كان لها نشاط ملحوظ ومعروف فى الخدمة الدينية فى الكنيسة وفى رعاية الشباب والشابات روحياً ، خاصة الذين يقعون فى شباك عصابة ابو المطامير التى تحدثت عنها جريدة العربى السابق الاشارة اليها ، وكان نشاط زوجة الكاهن هذا يتعارض مع نشاط – بل مصالح – عصابة ابو المطامير التى يصلها عشرات الآلاف من الجنيهات مقابل تغيير ديانة الشابات والشباب المسيحى .
9- وحتى على افتراض صحة الشائعات المدروسة عن ان السيدة  زوجة الكاهن قد غيرت دينها فعلا .. وان الكنيسة قد ضغطت عليها وأجبرتها على العودة الى المسيحية .. فان زوجة الكاهن ظلت لعدة ايام فى بيت المكرسات فى عين شمس محاطة بالعشرات من كبار القيادات الامنيه ومباحث أمن الدولة والمئات من جنود الأمن المركزى .. وكان يمكنها الصياح والصراخ لطلب معونتهم ومساعدتهم .. وهم لم يكونوا يتوانوا عن تقديمها فى " طرفة عين " .. خاصة وانهم كانوا يحيطون بالنوافذ والأبواب لسماع اى كلمة او همسه ..
ولكن وعلى افتراض انها لم تستطيع طلب مساعدة رجال الامن لأى سبب لا نعلمه .. ؟! فإنها كانت امام النيابة العامه بكامل حريتها .. وارادتها .. و وعيها .. وكان يمكنها طلب المساعدة وفضح هذه الضغوط التى تمارسها عليها الكنيسة .. وكان يمكنها – وهى فى كامل حريتها وارادتها و وعيها – ان تعلن امام النيابة العامه انها غيرت دينها فعلا .. وانها متمسكة بالدين الجديد .. وتطلب مساعدة النيابة لوقف ضغوط الكنيسة المزعومة لإجبارها على العودة الى المسيحية .. وفى هذه الحاله .. فإن النيابه العامه لم تكن تتوانى عن اعلان الحقيقة كاملة .. وعن مساعدة زوجة الكاهن .. والتثبت من حرية اختيارها .. وضمان عدم وقوعها تحت اى ضغوط من اى انسان كان .. او من اى جهة كانت .. مهما كانت هذه الجهة .
10- ولكن الذى حدث هو ان السيدة زوجة الكاهن وقفت امام النيابة العامه – بعد ان افاقت من حالة التوهان وشبه الغيبوبة التى كانت عليها – واعلنت كما جاء فى بيان المستشار النائب العام (انا ولدت مسيحية .. وسوف اعيش مسيحية .. واموت مسيحية ) .
وهو قول غريب .. لا يصدر عن انسانه قررت – او حتى فكرت – فى تغيير دينها .. ؟؟!!! ولكنه يصدر عن انسانه تعرضت لضغوط رهيبة – نفسية وعقليه وجسدية – جعلتها تظل لأيام عديدة فى حالة شبه غيبوبة وشبه فاقدة للوعى – لإرهابها لتنفيذ ما يراد منها .. وما يراد بها .. ولما انتهى هذا الجحيم الذى عاشت فيه اثنى عشر يوماً .. ولما استردت حريتها وارادتها و وعيها .. أعلنت على الملأ أنها مستعدة للموت فى سبيل دينها .. وفى سبيل تمسكها بهذا الدين .. حتى بعد ان شاهدت الموت بأعينها .. وقاربت من الوصول اليه .
11- وحتى اذا كان قد حدث ضغط على السيدة زوجة الكاهن – كما تدعى الصحف – فما هى الجهة التى قامت بالضغط عليها ؟! .. ولماذا .. ؟!    هل هى الكنيسة التى خرجت منها السيدة وهى فى كامل وعيها وارادتها وحريتها .. وأعلنت امام النيابة تمسكها بدينها .. وكنيستها .. وأنها : ( ولدت مسيحية .. وستعيش مسيحية .. وتموت مسيحية ) .. ؟؟!!! ام هل الذى قام بالضغط عليها هم رجال مباحث امن الدولة .. الذين احتجزوها واخفوها طوال اثنى عشر يوماً .. ثم خرجت من تحت ايديهم وهى شبه فاقدة للوعى وشبه مخدرة وفى حالة توهان .. ؟؟!!! ولماذا خرجت السيدة وهى فى هذه الحالة الغريبة والخطيرة .. ؟! وما الذى حدث لها طوال فتره احتجازها فى مباحث امن الدولة حتى تخرج بهذه الحالة ؟! وما هى العقاقير او المخدرات التى تم اعطائها لها حتى تصل الى هذه الحالة الخطيرة التى احتاجت الى اكثر من ثلاثة ايام للعلاج منها .. ؟؟!! ولماذا رفض رجال مباحث امن الدولة تحديد ميعاد جلسة النصح ورفضوا طلبات كبار رجال الدولة مثل الدكتور أسامة الباز المستشار السياسى للرئيس حسنى مبارك والدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية والدكتور مصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب والسكرتير السابق لرئيس الجمهورية لشئون المعلومات .. ؟؟!!!
بل لماذا رفض رجال مباحث امن الدولة تنفيذ اوامر الرئيس حسنى مبارك بالافراج عن زوجة الكاهن الا بعد 24 ساعة .. ؟؟!!! .
12- وفي حديث مع المستشار النائب العام اجراه الاستاذ عادل حمودة ونشر بجريدة صوت الامة الصادرة في 10/1/2005، يقول سيادته : ]..ثم سؤالك عن تسليمها و هي مسلمة للكنيسة ... واكراهها علي العودة ... انا هنا اطبق القانون ... وهي امام القانون لم تكمل بقية اجراءات اشهار اسلامها ... لم اشق صدرها ...ولا اعرف ما بينها وبين ربها ... وهي مسيحية قانونا...[ كما يقول سيادته : ] ... مش ممكن تسيب البلد تولع من اجل حفنة ناس .. قصروا في اداء واجبهم المحتم عليهم ...كان علينا توضيح الامور في وقتها ... كان علينا تنفيذ القانون ... لا شق الصدور لمعرفة ما في القلوب ... لا استطيع ان اعرف ما في داخلها ... وهي اقرت بعدم تغيير ديانتها ...[.  
 
 
 
ثامناً : الادعاء بان زوجة الكاهن قد حفظت28 جزءاً من القرآن الكريم :
لقد رد على هذا الادعاء زميلها ورئيسها فى العمل المهندس محمد مرجونة ، ونفى ذلك تماما وقال انه لم يسمع بذلك الا من الصحف .. ؟؟!!! ( حديث جريدة الاسبوع المشار اليه فى 27 ديسمبر 2004 مع المهندس محمد مرجونة ) .
وفى حديث لجريدة الاسبوع فى 10 يناير 2005 الصفحة السادسة مع الدكتور نبيل لوقا بباوى ( استاذ القانون الجنائى والحاصل على شهادات عليا متعددة فى الدراسات الاسلاميه ) ينكر امكانية ان تكون زوجة الكاهن قد حفظت 28 جزءاً من القرآن الكريم ، ويؤكد استحالة حدوث ذلك لأن كبار علماء الازهر لا يحفظون 28 جزءاً من القرآن الكريم كما صرح للجريدة ، ويقول الدكتور نبيل لوقا : ] .. هذا بالاضافة الى ان كبار العلماء فى الازهر لا يحفظون 28 جزءاً ، انما الغرض من هذه الشائعات هو تحويل مصر الى لبنان اخرى .. [ .
تاسعا : الادعاء بان مجلس الوزراء طلب ظهور السيدة زوجة الكاهن علي شاشة التلفزيون،     الا ان الوزراء الاقباط رفضوا :
وهو ادعاء خطير وصب للزيت علي النار وشائعة مدروسة تثير الفتنة الطائفية وتحرض المسلمين ضد الاقباط بالادعاء بان الاقباط دبروا مؤامرة ضد المسلمين و يخشون من مناقشاتها او اعلانها علي شاشات التلفزيون ..؟! ولكن منتجوا ومروجوا هذه الشائعة لم يقدموا اي دليل او اثبات علي صدور مثل هذا الاقتراح من مجلس الوزراء او رفض الوزراء الاقباط له.. كما لم يذكر مروجوا هذه الشائعة لماذا سكت مجلس الوزراء على تصرف الوزراء الاقباط المزعوم.. ورفض اعلان الحقيقة وترك البلاد تشتعل  بازمة كادت تحرق مصر كلها بمسلميها ومسيحييها.. وهل مجلس الوزراء يستطلع راي الوزراء الاقباط في الشئون المتعلقة بالاقباط دائما ... ام فى هذة الواقعة فقط ..؟! وهل مجلس الوزراء يرضخ  دائما – مثلما رضخ هذة المرة – لراى الوزراء الاقباط فى الشئون المتعلقة بالاقباط .. مثل تعيين الاقباط في الوظائف – الكبري و الصغري؟!– ومنع بناء الكنائس ، ومنع حملات التحريض ضد الاقباط  وضد الدين المسيحي وتكفير الاقباط  في وسائل الاعلام المختلفة .. ؟! ولكن اذا كانت الكنيسة والوزراء الاقباط قد رفضوا ظهور زوجة الكاهن على شاشات التلفزيون كما تدعي الشائعه الخبيثه.. فلماذا لم تفعل الدولة واجهزتها الامنية ومجلس الوزراء ذلك عندما كانت زوجة الكاهن تحت ايديهم  لمدة اثنى عشر يوما  كاملة.. ؟! وعندها لم تكن الدولة ولا مجلس الوزراء فى حاجة الى موافقة الكنيسة او الوزراء الاقباط او حتى الوزراء المسلمين .. وكانت بذلك ستنهى فورا الشائعات التى عصفت بالاقباط والمسلمين على السواء . ؟؟!!
عاشرا : الادعاء بأن الاقباط يستقوون بالخارج:
و هذه الشائعه المدروسه تدعي ان بعض الاقباط رددوا بعض الاقوال التي يستقوون بها بالخارج ....فأذا كانت هذه الشائعه تستند الي اقوال بعض الافراد الجهله ..فان هذه الاقوال لا تدين الا اصحابها, و لن تكون حجه الا علي قائلها.. ولن يستطيع احد استغلال اقوال فرديه – اذا حدثت – لالصاق هذه التهمه لا بالاقباط ولا بالكنيسه..لان راي الاقباط و الكنيسه القبطيه معلن علي رؤوس الاشهاد... والاقباط و الكنيسه القبطيه ليسوا في حاجه للدفاع عن وطنيتهم .. فهذه حقيقه ضاربه بجذورها في اعماق التاريخ و في صلب الامه.. وفي حديث لقداسه البابا شنوده الثالث لجريده الاسبوع الصادره في 10/1/2005 ردا علي هذه  الشائعه الخبيثه , يقول قداسته:(.. فيما اذا  حدثت بالفعل و فرض ان مجنونا خرج ليقول كلاما غير معقول ...فهل نحاسب عليه ؟! و المنطق يقول انني لست مسؤلا عن شخص ارتكب حماقه .. فضلا عن  انه لا يمثل اقباط مصر .. )                
و مرددوا هذه الشائعه الخبيثه يعلمون جيدا ان الاقباط هم خارج الحسابات السياسيه للخارج , و ان التصريحات الرسميه للدول الخارجيه لم تخرج لتأييد الاقباط , وانما خرجت لاعلان الترحيب بالتعامل و التعاون مع تنظيم الاخوان المسلمين "المحظور؟!" الذي تسعي دول و قوي خارجيه لكي يصل  الي
 
الحكم بكل الطرق المشروعه و غيرالمشروعه , و لو علي انقاض مصر و شعب مصر.
وماذا فعل هذا الخارج – الذي يدعي مرددوا الشائعه الخبيثه بأن الاقباط يستقوون به –  للاقباط و هو يري المذابح و المجازر التي تحدث لهم و التمثيل بجثثهم و نهب و حرق كنائسهم و منازلهم و متاجرهم طوال اكثر من خمسه و ثلاثين عاما... ولكن الاقباط و الكنيسه القبطيه يعلمون جيدا ان الله سبحانه وتعالي  وحده هو الذي يستقوون به طوال اكثر من الفي سنه .. روت فيها دمائهم ودماء شهدائهم كل شبر و كل شارع و كل حاره علي ارض مصر ......................................
.

109  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / قصيدة أحمد فؤاد نجم : ينصر دينك يابطل ..قتلت ناس عُزل كتير في: 11:02 30/04/2011
اداء رائع جداً لقصيدة الفاجومى .. ينصر دينك يا بطل



ينصر دينك يا بطل
قتلت ناس عُزًّل كتير
ستات، شيوخ وكمان عيال
ازحت عنا خطر كبير

دي ناس بتقول الله محبه
والمحبه دي شئ خطير
إقتل بطرس وإقتل مينا
اللي إخواتهم ماتوا في سينا
واللي ولادهم رقصوا فـي فرحك
واللي فـ ميّتم بيعزّينا

إقتل ماري وطنط تريزا
دول ناس مافيهومشي ولا ميزه
دايمًا كده يبتسموا في وشك
ويقولوا اهلاً خطوه عزيزه

وإقتل برضه عمّك حنا
في اي خناقه بيحوش عنّا
غاوي يصّلح بين الناس
ولا يمكن يوّرد على جنّه

وإقتل سامي ناجي نجيب
اصل الإسم صراحه مريب
يمكن يطلع واحد منهم
او داقق على إيده صليب

ولا اقولّك...إضرب شبرا
والكيت كات وميدان الاوبرا
فجّر واحده في كل مكان
خلّي جيرانهم يصبحوا عبرا

لينا رب إسمه الكريم
ها يجي يوم تعرض عليه
تقف امامه و يسأل الشخص ده عملك إيه؟
بأي ذنب تقتله
وفين ومين وإزاي وليه؟
إبقى قول لي يا بطل
ها ترد يومها..
وتقول إيه؟.

احمد فؤاد نجم






تاريخ نشر الخبر : 29/04/2011


110  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / شرف لك أن تستقيل في: 14:17 29/04/2011
الأقباط متحدون
29/4/2011
"
شرف لك أن تستقيل

الراسل: ميلاد إلياس | الجمعة ٢٩ ابريل ٢٠١١ - ١٢: ٠٠ ص


أقول "شرف لك أن تستقيل" للسيد اللواء "عماد ميخائيل" محافظ "قنا" المجمَّد بقرار من رئيس الوزراء، والذي لم يتسنى له دخول مبنى المحافظة لممارسة عمله كمحافظ لـ"قنا" ولو لخمس دقائق!!

ولسنا نعلم ما معنى قرار رئيس الوزراء بتجميد نشاط محافظ "قنا"، وذلك قبل أن يبدأ نشاطه ولمدة ثلاثة شهور، ولماذا ثلاثة شهور؟!! وماذا سيحدث بعد ثلاثة شهور؟ هل سيغيِّر السيد رئيس الوزراء شعب محافظة "قنا" بالكامل حتى يظل "عماد ميخائيل" محافظًا لـ"قنا"؟!!

فأقول للسيد "عماد ميخائيل"- المحافظ المجمَّد نشاطه- أفضل لك وأشرف أن تتقدَّم باستقالتك الآن وليس بعد ثلاثة شهور حتى لا يتم إقالتك..

وأقول للسيد رئيس الوزراء شرف لك أن تستقيل.. لقد سقطت في الاختبار الصعب الذي وضعت نفسك فيه، وسقطت معك هيبة الدولة.

كان من الممكن أن تختار أكثر من أربعة محافظين أو خمسة أقباط بدلًا من واحد.
كان من الممكن أن تعيِّن السيد "عماد ميخائيل" محافظًا لـ"القاهرة"، وإنه كان من المتوقَّع عدم التظاهر ضده ولا المطالبة بتجميده..

لقد سقط رئيس الوزراء وأطاح بالمواطنة!!!

نقول نحن الآن لم نسمع ولن نسمح لأي أحد يتشدق بمبدأ المواطنة والمساواة والعدالة.. لقد سقطت كل الشعارات الرنانة بأننا "نسيج واحد".

إن قرار رئيس الوزراء بتجميد نشاط محافظ "قنا" القبطي إنما هو مؤشر خطير جدًا جدًا لأنه يعني غياب هيبة الدولة وسقوط القانون.. ويسمح ويشجِّع كل مواطن "مسلم" كان رئيسه في العمل مسيحيًا، عليه فقط أن يتظاهر ويطالب بتغييره!!

أقول وأؤكِّد إنه لا يوجد أي قبطي في "مصر" إلا وكان يتوقَّع عزل وإقالة المحافظ الجديد قبل توليه مهامه، وذلك لاهتزاز ثقة الأقباط في تحقيق هيبة الدولة.

من المؤسف جدًا أن بعد ثورة 25 يناير المجيدة، ثورة الشباب الأحرار، أن نرى إنه مازال يُلوى ذراع "مصر" من قِبل الصوت العالي والمتشددين، بل يصل الأمر إلى كسر ذراع "مصر"!

ألا ترى معي عزيزي القارىء أن ثمة روابط بين هذه الأحداث:
أولًا- عقد مؤتمر جماهيري حاشد للإخوان المسلمين (في إمبابة)، ويعلنوها صراحةً إذا وصلوا إلى الحكم سيطبقون الشريعة الإسلامية وإقامة الحدود وعدم إجازة القبطي أو المرأة رئاسة الدولة.
ثانيًا- تصريحات السادة قادة الجماعة السلفية بأنه سوف يتم التنسيق والتحالف مع الإخوان المسلمين في الانتخابات القادمة.
ثالثًا- ظهور قادة الجماعة الإسلامية وتصريحاتهم بأنهم يتمنون بل وسوف يسعون إلى إقامة الجماهيرية العربية الإسلامية في "مصر"، وتطبيق الحدود وعزل الأقباط.

رابعًا- مظاهرات واعتراضات بشدة على تعيين محافظ قبطي في "قنا"، كانت في البداية مظاهرات مطالبة بأن يكون محافظ "قنا" مدنيًا وليس من جهاز الشرطة أو الجيش، وبعد يومين من المظاهرات ظهرت أصوات المتشددين من الإخوان والسلفيين مطالبين بعزل المحافظ الكافر، حتى استجاب رئيس الوزراء وأصدر قراره بتجميد نشاط السيد المحافظ!!

ضع هذه الأحداث أمامك عزيزي ستجد أن جميعها مرتبط ببعضه، وأن الدولة "مصر" ذاهبة إلى الهاوية!!

ماذا تريدون؟ هل تريدون "فلسطين" جديدة؟ هل تريدون "صومال" آخر؟ هل تريدون "أفغانستان" أخرى؟

ماذا بعد التجميد؟؟ وماذا بعد مرور الثلاثة شهور؟ هل سيتم الإقالة، أم سيُطلب من المحافظ تقديم استقالته؟!!

من الأفضل الآن وقبل مرور الثلاثة شهور أن يرحل المحافظ ويرحل معه رئيس الوزراء، إما سيرحل المحافظ بعد ثلاثة شهور، ويبقى رئيس الوزراء، وتسقط المواطنة وهيبة الدولة والمساواة والعدل!!

111  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / إنه إعادة لنفس السيناريو الذى مورس معى فليسقط حكم العسكر في: 18:05 27/04/2011
الأقباط الأحرار
 27/4/2011


إنه إعادة لنفس السيناريو الذى مورس معى فليسقط حكم العسكر



صدمت اليوم عندما بلغنى نبأ الحكم الجائر الصادر عن المحكمة العسكرية بحق صديقنا المدون والناشط المعروف مايكل نبيل سند بالسجن ثلاث سنوات بتهمة اهانة المؤسسة العسكرية ونشر أخبار كاذبة عنها ، عندما قامت الثورة تخيلنا أن كل ممارسات العهد البائد ستذهب إلى غير رجعة وعلقنا آمالا كبيرة سرعان ما تحطمت على صخرة الواقع المؤلم ، أكثر ما آلمنى فى هذا الخبر هو أنه إعادة لنفس السيناريو الذى مورس معى وانتهى بحبسى لاربع سنوات - مع اختلاف الظروف - فى عهد الديكتاتور المخلوع حسنى مبارك ، عندما سجنت وخرجت من السجن كنت أتمنى من أعماقى أن تكون هذه هى اخر قضية ضد حرية التعبير فى مصر ، ولكن يبدو ان الثورة لم تغير الكثير على أرض الواقع ! .
لم يعد بوسعنا سوى أن نعود مرة أخرى إلى الميدان ، فالشباب الذين أشعلوا الثورة لم يقوموا بذالك من أجل أن تتكرر نفس الممارسات القديمة ، نحن ثرنا ضد الظلم والقهر والتعذيب وكبت الحريات وملاحقة النشطاء السلميين وإيذائهم ، ولكن الظلم لم يتوقف والقهر مستمر والتعذيب يمارس على ايدى عناصر الجيش ضد المدنيين ومحاكمة مايكل نبيل وسجنه ابرز دليل على أن ممارسات النظام القمعى البائد ضد النشطاء السلميين مستمرة تحت رعاية الجيش المصرى ! .
لست فى حاجة الى تذكير أحد بأن حرية التعبير مقدسة ولا يجوز لأى كيان المساس او العبث بها وتقييدها ، لقد سجنت اربع سنوات واعرف جيدا شعور من سلبت حريته لمجرد أنه مارس حقا من حقوقه ، هو شعور مخيف ومفزع لا يمكن ان يوصف ، فقط يشعر به من يتعرض لهذا الأمر وأعتقد أن مايكل نبيل فى زنزانته الآن يواجه هذا الشعور المخيف الذى قد يصل مداه الى حد أن يصبح الشعور بالألم ترفا بالنسبة لمن يتعرض لهذا الظلم والقهر .
إن حرمان فرد من حريته لمجرد انه ابدى رأيا قد نختلف او نتفق بشأنه لا أراه سوى جريمة بشعة بكل المقاييس ، لا يجب أن نصمت أكثر على هذه الجريمة التى إرتكبتها السلطات العسكرية الحاكمة بحقنا نحن شباب هذا الجيل الذى ضحى بدمائة وحريته من أجل تحرير بلاده من الظلم والقهر والخوف والإستبداد ، لن نصمت أكثر من ذالك على تجاوزات هذه المؤسسة العسكرية التى فاض بنا الكيل من ممارساتها البشعة ضد المدنيين والنشطاء السلميين والتى تجلت بوضوح فى مذبحة التحرير التى وقعت صباح السبت الماضى وسقط ضحيتها العشرات مابين قتيل وجريح .
ما يفعله الجيش يفوق بمراحل ما كان نظام مبارك يمارسه بحقنا ، ولذالك فإنه لم يعد هناك مجال للانتظار فقد بلغ السيل الزبي ، فالجيش بجانب ملاحقته للنشطاء السلميين وسجنهم وتعذيبهم قد ترك الحبل على الغارب للجماعات الاسلامية المتطرفة تعيث فى الأرض فسادا وتحاول فرض نفسها على الارض وتحويل مصر الى دولة اسلامية اشبه بأفغانستان تحت حكم طالبان
الجيش يرى كل هذا ويغض الطرف عنه ويتركهم يفعلون ما يحلو لهم ، بالامس حاول بعض هؤلاء الهمج السذج اقامة الحد على فتاة وشاب فى شارع النميس باسيوط ، وقبل ذالك حرضوا على حرق كنيسة أطفيح وهدمها ، وقام بعض منتسبيهم بقطع اذن مواطن قبطى بمحافظة قنا ، ولا انسى تلك الورقة التى تسربت منهم تحت اسم " الدستور السلفى " والتى تحوى عددا من المواد كفيلة بارجاعنا اربعة عشر قرنا الى الوراء وليس فقط اجهاض مطالبنا الثورية ، كل ذالك يتم تحت سمع وبصر وحماية ورعاية المؤسسة العسكرية التى لم تنبس ببنت شفة فى مواجهة هذه الأخطار الرجعية ، يبدو انها تريد ان تحرق الوطن بهذه الجماعات التى خرجت أخيرا من جحورها بعد أن كانت مقموعة فى عهد النظام البائد ، الإسلاميون ليسوا هم اصحاب الثورة بل الشعب بكل طوائفه هو من قام بها ولكن يبدو أن الجيش لا يريد أن يفهم لأن لديه خطة ما يقوم على تنفيذها بكل دقة ! .
لن نصمت أكثر من ذلك حتى وإن وضعونا جميعا فى السجون أو أطلقوا علينا الرصاص الحى ، لن نترك الجيش يستمر فى ادعائه بأنه هو راعى الثورة وحاميها ومتحدثا بإسمها ، نحن أصحاب الثورة ونحن الذين سنحمي مكتسباتها ولن نسمح لأى طرف أن يسرق منا نجاحاتنا حتى وإن بذلنا دون ذلك دمائنا وحرياتنا .
فى النهاية أطالب بالإفراج الفورى دون شروط عن سجين حرية الرأى والتعبير مايكل نبيل سند وجميع النشطاء السلميين المحتجزين الآن داخل السجون المدنية والعسكرية .
يسقط حكم العسكر ... وتحيا مصر حرة .
112  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الفتنة الطائفية هى المدخل لتخريب مصر في: 11:18 27/04/2011
الأقباط الأحرار
26/4/2011


الفتنة الطائفية هى المدخل لتخريب مصر

بقلم : مجدى خليل


منذ 25 يناير وحتى كتابة هذه السطور رصدت أكثر من 50 حادثة اعتداء على الأقباط، وسوف استمر فى الرصد حتى 25 ابريل 2011 لتكتمل ورقتى البحثية عن " أوضاع الأقباط فى ظل ثورة 25 يناير" بعد ثلاثة أشهر من اندلاعها كمرحلة تقييم أولى، وبالطبع فأن هناك عوامل كثيرة سوف نأخذها فى الحسبان عند تحليل نتائج هذه الحوادث منها، أن الفترات الأولى فى عمر الثورات تكون فى معظم الاحيان فترات اضطراب تقع على المجتمع باسره وبالطبع تحصد الأقليات الجزء الأكبر من هذه الحوادث، وثانيا أن السنتين السابقتين للثورة كانت معدلات الحوادث التى تقع على الأقباط متزايدة بشكل واضح وتورطت أجهزة الدولة فيها بشكل لم يعد خافيا على أحد وبلغت قمة مأسيها فى الحادث المروع الذى وقع على كنيسة القديسين قبل اندلاع الثورة باسابيع، والذى أقر السيد عمر سليمان رئيس المخابرات السابق فى التحقيقات معه بأن امن الدولة كان وراء هذا الحادث، وثالثا أن توقعاتى الشخصية لما قد يحدث للأقباط فى ظل الفوضى كانت أكبر بكثير مما وقع عليهم بالفعل، ورابعا أن مناطق الإضطرابات الطائفية هى هى تقريبا لم تتغير ومعظم أشكال الإعتداءات لم تتغير أيضا.

ورغم هذه الاعتبارات فأن هناك أمور مزعجة ما كنا نتوقعها فى ظل عهد جديد وثورة جديدة.

1-أن معاجة المسائل المتعلقة بالوحدة الوطنية كما هى لم تتغير وكأننا فى عهد مبارك وجهاز مباحث امن الدولة، فهذا التهاون فى تطبيق القانون وأستمرار الجلسات العرفية هو ضرب للثورة فى مقتل.

2-أن روح ميدان التحرير كانت نقلة نوعية مميزة فى فهم المصريين للتحديات الحقيقية وبعدهم عن الملفات الطائفية، والتى هى صناعة النظام السابق واجهزته الأمنية، ولكن هذه الروح لم تنتقل من ميدان التحرير إلى الشارع المصرى، وحدثت أنتكاسة بشكل سريع عن هذه الروح المصرية الوطنية الوثابة، ولم نرى مظاهرة واحدة لهؤلاء الثوار ضد هذا التخريب المتعمد للعلاقة بين المسلمين والأقباط.

3-حدوث اختلاف نوعى عما سبق فى بعض هذه الحوادث مثل قطع أذن قبطى فى قنا وتطبيق الحدود على آخر ورميه من الدور الرابع فى قنا أيضا وقد مات على الفور من جراء ذلك ، والتهديد باقتحام الأديرة، والغريب أن يتم كل هذا فى غياب تام للدولة وللقانون.

4-أن الاحتجاج المجتمعى على هذه الحوادث ما زال محدودا ولم يرتقى لمستوى اللحظة الثورية ولا إلى مستوى الجرائم، وخاصة فى ظل الحريات الواسعة المتاحة الآن.

5-أن المجتمع المصرى ما زال يعيش تحت ما يسمى " ثقافة أمن الدولة"، وهى ثقافة غرسها هذا الجهاز فى المصريين ومفادها أن المسلم فى امكانه الاعتداء على القبطى بدون أى عقاب قانونى، مما شجع حتى البسطاء للإعتداء على جيرانهم.. وما زالت هذه الثقافة اللعينة مستمرة حتى الان.

6-أن هناك تيارا سلفيا جديدا تحول من السلفية الكلاسيكية إلى السلفية الجهادية وبدأ على الفور يطبق هذا التحول على شركاء الوطن من الأقباط.

7-أن ما حدث بشأن محافظ قنا،بصرف النظر عن رأى البعض فيه، هو أنتقال لإستبعاد الأقباط من المناصب السياسية من أجهزة الأمن وأجهزة الحكم إلى سلطة الشارع المتطرف، وسلوك الأول هو الذى شجع الشارع على هذا التطرف.

8-أن سياسات التوازانات المقيتة السائدة منذ عهد السادات مستمرة للأسف مما يعنى غياب العدالة ودولة القانون، فالقبض على الجانى والمجنى عليه لفرض شروط الصلح على المظلوم هو شئ من مخلفات عصور الظلم والظلمات.

9-ومما يؤسف له كذلك تعامل الشرطة العسكرية بفظاظة وغلظة وعنف مع المظاهرات القبطية دون سواها كما حدث فى شبرا وماسبيرو، ووصل الأمر لدماء غزيرة سالت فى المقطم، مع القبض على المتظاهرين الأقباط دون غيرهم، وهى أمور تندرج تحت مسميات العنصرية البغيضة.

وهذا يقودنا إلى الفكرة الرئيسية لهذا المقال، وهى أن هناك دولا محددة فى المنطقة تريد وقف تيار الثورات العربية عن طريق تدفقات مالية هائلة لبعض الفرق المتطرفة لعرقلة وصول موجة هذه الثورات إلى ارأضيها.أننى لا ابالغ إذا قلت أن مليارات الدولارات بدأت تتدفق على مصر لدعم تيارات متطرفة بعينها لإعاقة نمو الدولة المصرية كدولة مدنية ديموقراطية حديثة، وهذه الدول تعلم أن نقطة الضعف فى مصر هى العلاقة بين المسلمين والأقباط، ولهذا بدأت تغذى كل ما من شأنه تردى هذه العلاقة.

ولهذا استخدمت فى هذه المقالة كلمة " فتنة" لأول مرة فى مقالاتى، لأنها فتنة أى وقيعة بين طرفى الأمة عن طريق طرف ثالث يصرف بسخاء لتفجير التجربة المصرية من الداخل.

أن مصر امام مفترف طرق ،وكل القوى السياسية والمجتمعية ،سواء التى تحكم أو التى تتطلع للمشاركة فى الحكم، تقع عليها المسئولية الرئيسية فيما يحدث، فهل يعقل أن تقطع أذن شخص ويقذف آخر من فوق السطوح بدون عقاب أو حتى تحقيق فى ذلك فى حين يسجن شاب ثلاث سنوات لأنه كتب مقالة على مدونته الخاصة... نحن لسنا فى افغانستان ولن نقبل الممارسات الطالبانية فى دولة بعراقة وتاريخ مصر وتنوعها الدينى.

من يوافق على ما يحدث هو مشارك فى هذا المخطط القادم من الصحراء لتخريب مصر وتفجيرها من داخلها... ومن له أذنان للسمع فليسمع ويعى ويفهم ويتدبر،

فالتاريخ لن يرحم من يشارك أو يسهل أو يتواطئ أويتراخى أويساعد مثل هذه المخططات الجهنمية.

ختام القول:

" إن قاع جهنم محجوز لأولئك الذين يقفون على الحياد عندما تتعرض القيم للخطر"

دانتى

113  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / حركة ''الثوار الأحرار'' تشن هجوماً ضارياً على الإخوان المسلمين .. وصفتهم بـ المضللين ونبرتهم استعل في: 07:53 25/04/2011

COPTREAL

MASRAWY   عن موقع مصراوى   




 حركة ''الثوار الأحرار'' تشن هجوماً ضارياً على الإخوان المسلمين .. وصفتهم بـ المضللين ونبرتهم استعلائية


حركة ''الثوار الأحرار'' تشن هجوماً ضارياً على الإخوان المسلمين .. وصفتهم بـ المضللين ونبرتهم استعلائية
كتب – سامي مجدي:

هاجمت حركة ''الثوار الأحرار'' – إحدى الحركات المنبثقة من شباب 25 يناير – جماعة الإخوان المسلمين، واتهمتهم بالتحالف مع فلول النظام السابق، في تأييدهم للتعديلات الدستورية التي جرى الاستفتاء عليها يوم 19 من شهر مارس المنصرم، وجاءت نتيجته بـ ''نعم'' بنسبة 77% من الذين أدلوا بأصواتهم.كما هاجمت الحركة، في بيان لها يوم الجمعة تلقى ''مصراوي'' نسخة منه، ''وسائل الإعلام التي روجت بأن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بحماية الثورة خلال أحداث يومي 2، 3 فبراير الماضي، فيما يعرف إعلامياً بـ ''موقعة الجمل''.
وقال بيان الحركة ''فوجئنا بحملة إعلامية شرسة مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين ضد باقي التيارات السياسية على الرغم أن القاصي والداني يعلم جيدا ما تم خلال الثورة، حيث قام الإعلام بالترويج بأن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بحماية الثورة يوم موقعة الجمل وهو الأمر العار تمام من الصحة لان كل الميدان كان على قلب رجل واحد وكلنا حمينا أنفسنا وحمينا ثروتنا بدمائنا وأرواحنا''.
وتباع البيان ''لذا فإننا نؤكد أننا نعلم جيدا أن الإخوان جماعة لها تواجد في الشارع لكنه تواجد مضلل والإعلام ضعيف للغاية في مواجهة هذا التضليل البشع ولنا أن نذكر أن الإخوان المسلمين تحالفوا مع فلول النظام السابق في تأييدهم للتعديلات الدستورية أملا منهم في الانقضاض على الثورة ''.
ورفضت حركة ''الثوار الأحرار'' ما اسمته بـ ''نبرة الاستعلاء التي تعامل بها قيادات الإخوان في كافة أحاديثهم، خاصة القيادي الإخواني صبحي صالح الذي نحترمه على المستوى الشخصي لكننا ضده على المستوى الفكري''.
وقال علي جمال، عضو الحركة، إنه ''يقدر ويحترم كل الآراء وردود الفعل التي صحبت بيان الحركة حول مناظرة الإخوان والتي تناولتها المواقع الإلكترونية لكننا نريد ان نشير أن حركة الثوار الأحرار أسست في الأساس من شباب محافظة الجيزة خاصة منطقتي العمرانية والطالبية''.
ووجه عضو الحركة الشكر للدكتور محمد أبو الغار، على مقالته بجريدة الأهرام التي تناول فيها دور شباب الطالبية والعمرانية في أحداث يوم 28 يناير يوم ''جمعة الغضب''.
وشدد عضو الحركة أن الإخوان رفضوا الدخول من البداية في مظاهرات يناير خوفا ورعبا وتواطأ على الشعب المصري، فضلا عن أن وسائل الإعلام تجاهلت اجتماع الإخوان المسلمين والأحزاب السياسية الكرتونية مع هيلاري كلينتون أثناء الثورة وهو ما يعد خيانة للثورة، فضلا عن إعلان العديد من قيادات الإخوان بأنهم تفاوضوا مع عمر سليمان اثناء الثورة دون مشاركة بقية القوى السياسية.
وتساءل عضو الحركة لماذا كان الإخوان يتشدقون بمعاداة اسرائيل وعندما بدأت الأرض تنحني لهم بعد الثورة قالوا أنهم ملتزمون باتفاقية كامب ديفيد فماذا لا يعلنون أنهم ضد الاتفاقية وكلنا معهم.
وانهي عضو الحركة حديثه قائلاً ''نحن لسنا ضد الشريعة الإسلامية.. ولسنا مع أحزاب أخرى.. ولسنا ضد حرية التعبير؛ لكننا ضد الإسفاف السياسي والانتهازية التي مارستها جماعة الإخوان والحركة السلفية وحزب التجمع وفلول النظام''، مشيراً إلى أن ''كل ما نطالب به هو قيام الجمهورية الثانية على أرضية سياسية قوية يتم فيها العمل بجد واجتهاد لقيام غدا أفضل''.
اقرأ أيضا:
كتب – سامي مجدي:
هاجمت حركة ''الثوار الأحرار'' – إحدى الحركات المنبثقة من شباب 25 يناير – جماعة الإخوان المسلمين، واتهمتهم بالتحالف مع فلول النظام السابق، في تأييدهم للتعديلات الدستورية التي جرى الاستفتاء عليها يوم 19 من شهر مارس المنصرم، وجاءت نتيجته بـ ''نعم'' بنسبة 77% من الذين أدلوا بأصواتهم.
كما هاجمت الحركة، في بيان لها يوم الجمعة تلقى ''مصراوي'' نسخة منه، ''وسائل الإعلام التي روجت بأن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بحماية الثورة خلال أحداث يومي 2، 3 فبراير الماضي، فيما يعرف إعلامياً بـ ''موقعة الجمل''.
وقال بيان الحركة ''فوجئنا بحملة إعلامية شرسة مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين ضد باقي التيارات السياسية على الرغم أن القاصي والداني يعلم جيدا ما تم خلال الثورة، حيث قام الإعلام بالترويج بأن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بحماية الثورة يوم موقعة الجمل وهو الأمر العار تمام من الصحة لان كل الميدان كان على قلب رجل واحد وكلنا حمينا أنفسنا وحمينا ثروتنا بدمائنا وأرواحنا''.
وتباع البيان ''لذا فإننا نؤكد أننا نعلم جيدا أن الإخوان جماعة لها تواجد في الشارع لكنه تواجد مضلل والإعلام ضعيف للغاية في مواجهة هذا التضليل البشع ولنا أن نذكر أن الإخوان المسلمين تحالفوا مع فلول النظام السابق في تأييدهم للتعديلات الدستورية أملا منهم في الانقضاض على الثورة ''.
ورفضت حركة ''الثوار الأحرار'' ما اسمته بـ ''نبرة الاستعلاء التي تعامل بها قيادات الإخوان في كافة أحاديثهم، خاصة القيادي الإخواني صبحي صالح الذي نحترمه على المستوى الشخصي لكننا ضده على المستوى الفكري''.
وقال علي جمال، عضو الحركة، إنه ''يقدر ويحترم كل الآراء وردود الفعل التي صحبت بيان الحركة حول مناظرة الإخوان والتي تناولتها المواقع الإلكترونية لكننا نريد ان نشير أن حركة الثوار الأحرار أسست في الأساس من شباب محافظة الجيزة خاصة منطقتي العمرانية والطالبية''.
ووجه عضو الحركة الشكر للدكتور محمد أبو الغار، على مقالته بجريدة الأهرام التي تناول فيها دور شباب الطالبية والعمرانية في أحداث يوم 28 يناير يوم ''جمعة الغضب''.
وشدد عضو الحركة أن الإخوان رفضوا الدخول من البداية في مظاهرات يناير خوفا ورعبا وتواطأ على الشعب المصري، فضلا عن أن وسائل الإعلام تجاهلت اجتماع الإخوان المسلمين والأحزاب السياسية الكرتونية مع هيلاري كلينتون أثناء الثورة وهو ما يعد خيانة للثورة، فضلا عن إعلان العديد من قيادات الإخوان بأنهم تفاوضوا مع عمر سليمان اثناء الثورة دون مشاركة بقية القوى السياسية.
وتساءل عضو الحركة لماذا كان الإخوان يتشدقون بمعاداة اسرائيل وعندما بدأت الأرض تنحني لهم بعد الثورة قالوا أنهم ملتزمون باتفاقية كامب ديفيد فماذا لا يعلنون أنهم ضد الاتفاقية وكلنا معهم.
وانهي عضو الحركة حديثه قائلاً ''نحن لسنا ضد الشريعة الإسلامية.. ولسنا مع أحزاب أخرى.. ولسنا ضد حرية التعبير؛ لكننا ضد الإسفاف السياسي والانتهازية التي مارستها جماعة الإخوان والحركة السلفية وحزب التجمع وفلول النظام''، مشيراً إلى أن ''كل ما نطالب به هو قيام الجمهورية الثانية على أرضية سياسية قوية يتم فيها العمل بجد واجتهاد لقيام غدا أفضل''.
114  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الناشط الحقوقي د.وليم ويصا: لو اختار «الإخوان» مرشداً «مسيحياً» لن نصدقهم في: 07:52 25/04/2011
المصرى اليوم
23/4/2011


الناشط الحقوقي د.وليم ويصا: لو اختار «الإخوان» مرشداً «مسيحياً» لن نصدقهم









شارل فؤاد المصري


هو أحد الذين كانوا يوجّهون انتقادات حادة لنظام حسنى مبارك دون خوف خلال السنوات الماضية، وأثرى بفكره وقلمه العمل القبطى خارج وداخل مصر من منطلق وطنى يسعى لتحقيق العدالة والحرية والديمقراطية لكل المصريين دون تفرقة، يقف فى منحنى الدفاع عن حقوق الإنسان ليس للأقباط فقط ولكن لجميع المصريين.

«المصرى اليوم» التقت الدكتور وليم ويصا، الكاتب الصحفى والناشط السياسى المقيم فى باريس، وأجرت معه هذا الحوار لمعرفة رؤيته للتطورات المتلاحقة التى تعيشها مصر منذ الخامس والعشرين من يناير.

? ما رأيك فى قانون تشكيل الأحزاب؟

- أراه مجحفا فى شروطه، خاصة شرط توفر خمسة آلاف عضو، ومن عشر محافظات، حيث كان الشرط السابق هو توفر 50 شخصا، وفى فرنسا مثلا لا يوجد شرط لعدد معين أو تحديد منطقة جغرافية. وإذا كان هذا الشرط يستهدف منع أى مجموعة صغيرة من إنشاء حزب، فى إطار هوجة تكوين الأحزاب، فإن الكفيل بالغربلة والتنقية هو الشارع السياسى، وليس لجنة الأحزاب.

كما يعطى المرسوم لرئيس لجنة الأحزاب سلطة حل الحزب بعد تقرير من النائب العام وهو تدخل إدارى وليس قضائياً يفتح الباب أمام تأثير الأهواء على حل الأحزاب.

ومن شروط التأسيس عدم تعارض مبادئ الحزب وأهدافه وبرامجه مع المبادئ الأساسية للدستور، وهو ما يعنى وفقا لما أفتى به الدكتور طارق البشرى، الالتزام بالمادة الثانية من الدستور أو إعلان المبادئ الدستورية، وهذا معناه أنه إذا ما أراد أى حزب أن يطالب بدولة مدنية وإلغاء المادة الثانية، لن يسمح له بالظهور إلى النور، فى وقت توجد فيه قوى سياسية عديدة داخل المجتمع المصرى تريد، على تنوع عقائدها الدينية، إلغاء المادة الثانية، ولن تتمتع بحرية تكوين حزب على هذا الأساس، وهذا تمييز سياسى صارخ بين المواطنين.

? ما رأيك فى إصدار إعلان دستورى لم يتضمن التعديلات الدستورية التى تم الاستفتاء عليها؟

- لقد أصدر المجلس العسكرى إعلانا دستوريا لم يتم التصويت على الأغلبية الساحقة لمواده، وهو ما يعنى أنه لم تكن هناك حاجة لإجراء استفتاء طالما صدر الإعلان الدستورى بمرسوم من المجلس الأعلى.

ولكن يبدو أن المجلس العسكرى الأعلى قد أراد إعطاء شرعية ضمنية وبالإسقاط، للإعلان الدستورى من خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية فقط.

ومع ذلك كانت هناك عدة فوائد من إجراء الاستفتاء، منها احتشاد 40 فى المائة من الشعب المصرى للتعبير عن خيارهم، وهو الأمر الذى يحدث للمرة الأولى ويكشف تعطشا حقيقيا للمشاركة السياسية، وهذه «بروفة» يجب الاستفادة منها فى الإعداد للانتخابات القادمة وضمان نزاهة العملية الانتخابية.

? من وجهة نظرك لماذا قال الأقباط لا للتعديلات؟

- التصويت بـ«لا» كان يستهدف منع وصول الفاشية الدينية إلى الحكم فى مصر، وهو أمر لا يرفضه الأقباط فقط، ولكن كثيراً من أشقائنا المسلمين من التيارات الليبرالية. والدليل على ذلك أن نسبة الذين قالوا «لا» تجاوزت الـ22 فى المائة، وهى نسبة تتجاوز عدد الأقباط فى مصر. ولو لم تكن هناك مخالفات وتجاوزات، وتحويل للاستفتاء عن هدفه بإشاعة أن «نعم» هى للدين الإسلامى، ولو أتيحت الفرصة للتيارات التى أرادت التصويت بـ«لا» للتعبير عن رأيها فى الإذاعة والتليفزيون، لتجاوزت النتيجة هذه النسبة بكثير.

? هناك جدل شديد حول إدارة المرحلة الحالية بين المجلس العسكرى الذى يرى ضرورة الإسراع بتسليم السلطة إلى رئاسة مدنية وبين من يرى ضرورة إفساح الوقت أمام ثوار التحرير لتشكيل أحزاب تنزل إلى الساحة السياسية لتعبر عن مطالبهم؟

- المشكلة تكمن فى وجود فراغ دستورى وسياسى بعد تنحى الرئيس السابق، حيث عادة ما تترك الأنظمة الديكتاتورية بعد سقوطها فراغا دستوريا، ولهذا يبدو المجلس العسكرى الأعلى متعجلا للتخلص من هذه الكرة المشتعلة ولإلقائها سريعا فى ملعب النظام القادم.

ويثير تعجل المجلس العسكرى لعمل انتخابات فى الظروف الراهنة مخاوف لدى الكثيرين، حيث لن يتيح ذلك الفرصة لتشكيل أحزاب جديدة تخرج من رحم الثورة، وتعبر عن مطلبها وأهدافها التى قامت من أجلها، فى أى انتخابات قادمة.

كما يحمل ذلك مخاطرة بسيطرة الإخوان المسلمين على الانتخابات القادمة، لأنهم القوة الوحيدة المنظمة، هذا فضلا عن عودة فلول الحزب الوطنى المنحل، وفى وقت لا وجود فيه لأحزاب المعارضة التقليدية فى الشارع المصرى.

وهكذا يمكن أن نجد أنفسنا، بعد هذه الانتخابات، أمام ائتلاف بين الفاشية الدينية والاستبداد السياسى وسيقولون لنا هذه الديمقراطية.

? ولكن المجلس يتحدث دائما عن تحقيق المطالب «المشروعة»؟

- لا أعرف ماذا يقصدون بالمطالب «المشروعة، وبعد البيانات الأولى للمجلس العسكرى التى أعلنت حمايتها للثورة ولمطالب الثوار، نرى الآن محاولات «للفصال» والالتفاف على مطالب الثورة الرئيسية وهناك من يقترح تسليم السلطة لمجلس رئاسى وتشكيل حكومة من الفنيين للمرحلة الانتقالية، وصياغة دستور جديد.

منطق الجيش بطبيعته يختلف عن منطق الثورة، إذ يتمثل منطق الجيش فى احترام القانون والاستقرار والأمن، أما منطق الثورة فيطيح بالنظام السابق وبكل مؤسساته السياسية وممارساته.

ومع التسليم بأن منطق الثورة يخلق فى المرحلة الأولى شكلا من عدم الاستقرار بسبب الفراغ السياسى الناجم عن سقوط نظام ديكتاتورى، إلا أنه سوف يقيم مع الوقت مجتمعا جديدا تماما على أسس سياسية ودستورية مختلفة اختلافا جذريا، ترسخ الديمقراطية والعدل الاجتماعى والمساواة.

أخشى ما أخشاه أن يتحول الأمر من ثورة غير مسبوقة فى التاريخ المصرى، إلى مجرد عملية تطهير للنظام وتجميل وجهه، وسيكون ذلك بمثابة قضاء على الثورة.

? ما رأيك فيما قاله اللواء إسماعيل عتمان، مدير إدارة الشؤون المعنوية، إننا لسنا إخوانجية، أو جماعة سلفية، لكننا نتيح حرية التعبير عن الرأى للجميع؟

- أعتقد أن الذى أدى إلى هذا الاعتقاد لدى البعض هو تشكيل اللجنة التى كلفت بالتعديلات الدستورية، وتضمنت بعض الشخصيات المحسوبة على التيار الدينى. ولم يكن المجلس العسكرى الأعلى بحاجة إلى تشكيل لجنة بهذا الشكل، لأنه أراد فقط تعديل بضع مواد تتعلق بانتخابات رئيس الجمهورية ومجلسى الشعب والشورى، دون التعرض للمادة الثانية، وقد خانه التوفيق فى هذا الصدد.

هذا بالإضافة إلى وجود اعتقاد لدى البعض، أيا ما كانت صحته، بأن مسارعته لعمل انتخابات قبل أن تتمكن التيارات السياسية الجديدة من تشكيل أحزابها، تستهدف تسليم السلطة للتيار الدينى.

هذا فضلا عن أنه لم يجر إتاحة حرية الرأى للجميع، حيث لم تجر مناقشة التعديلات الدستورية، كما تم توظيف أجهزة الإعلام لصالح «نعم» فى الاستفتاء ولعل السؤال المهم هنا، هل يقبل قادة الجيش أن يكون المرشد محمد بديع، أو من يمثله، هو القائد الأعلى للقوات المسلحة إذا ما وصل التيار الدينى للحكم؟

? كيف تتصور المستقبل القريب لو وصل التيار الدينى بالفعل إلى السلطة بعد الانتخابات؟

- لو تحقق ذلك، سوف تمر مصر فى الغالب بأيام صعبة، لأنه سوف تصعب زحزحته عن الحكم حيث يستميت فى البقاء فى السلطة مستخدما العنف. وفى رأيى أن مستقبل مصر سوف يتحدد وفقا لنتيجة المواجهة بين التيار الدينى، خاصة السلفيين، والتيارات السياسية الأخرى وسلطات الدولة.

وقد أثبتت جميع الأنظمة الدينية فشلها، والدليل على ذلك فشل ولاية الفقيه فى إيران فى التقدم بهذا البلد فى اتجاه الحرية والديمقراطية، وقد قام بتزوير الانتخابات الرئاسية وقمع المعارضة بالحديد والنار، وها هى الأرض تميد تحت أقدامه وسيأتى عليه الدور فى السقوط، ولننظر أيضا إلى السودان الذى أدى تطبيق الشريعة فيه إلى تفتته، هذا دون الحديث عن حماس التى ترفض إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية منذ وصولها إلى الحكم لأنها تعرف أنها سوف تسقط سقوطاً ذريعاً.

ومع ذلك لا أعتقد أن مصر ستكون مثل إيران أو غزة أو السودان، لأن التراث الليبرالى فى مصر، وإن خمد إلا أنه عريق، وقد عادت إرهاصاته مع ثورة الخامس والعشرين من يناير. وإذا كنا سنمر بأيام عصيبة، إذا ما وصل التيار الدينى إلى الحكم، فإننى لا أتصور أن يقبل هؤلاء الذين رفضوا الاستبداد السياسى بالفاشية الدينية.

? ما رأيك فى توجه التيارات الدينية إلى تشكيل أحزاب مثل جماعة الإخوان والمنشقين عنهم مثل الوسط بل والسلفيين؟

- هذا الأمر يشكل انتكاسة سياسية خطيرة، وهو أمر يتناقض مع الإعلان الدستورى الذى يحظر تشكيل الأحزاب على أسس دينية.

ففى الباب الأول لبرنامج حزب «الحرية والعدالة» للإخوان، الذى نشرته «المصرى اليوم»، ينص على أن الحزب «يتخذ من الشريعة الإسلامية مرجعيته ودليله»، ثم يعود ويقول لنا فى نفس الفقرة إن برنامجه «ينص على مدنية الدولة، فلا هى دولة عسكرية ولا دولة دينية».

وبغض النظر عن أن مصطلح «عسكرى» يطلق على الأنظمة وليس الدول، يوجد تناقض فاضح بين النص على مرجعية الحزب وهى مرجعية دينية، والقول بمدنية الدولة. والغرض من ذلك هو محاولة الالتفاف على المبدأ الوارد فى قانون الأحزاب بعدم تشكيل أى حزب على أساس دينى.

وتكمن المشكلة فى عملية الخداع التى تتمثل فى القول بإمكانية إقامة دولة مدنية بمرجعية دينية، إذا لا يمكن التوفيق بين مدنية الدولة وشريعة دينية، وهذا شكل من أشكال الخلط يستخف بعقول الناس، وعندما صرح أحد مؤسسى هذه المشاريع الحزبية «بمرجعية دينية للدولة المدنية مثل المرجعيات الشيوعية والليبرالية» فإنه يخلط هنا بين النظريات السياسية والشريعة الدينية، لأن النظريات السياسية تتبدل وتتطور وتختفى بينما الشريعة ثابتة لا تتبدل ولا تتطور ولا تختفى.

? ولكن البعض يتصور أنه يمكن تقليد التجربة التركية العلمانية؟

- النظام التركى الحالى يقوم بوضع نهاية لتجربة الدولة المدنية التى وضع أسسها كمال أتاتورك على نار هادئة، ويتجه رويدا رويدا لإقامة دولة دينية، وهو فى سعيه هذا يقوم بتقليص دور الجيش الذى كان يحمى التجربة الكمالية المدنية، ويقوم أيضا بضرب استقلال القضاء.

المشكلة أن الجماهير تفهم خطأ معنى العلمانية، بسبب الأمية السياسية، وبسبب انتهازية المطالبين بالدولة الدينية الذين يصورون لهم الأمر على أنه محاولة للقضاء على الدين، وهذا غير صحيح، لأن العلمانية فى جوهرها هى فصل الدين عن الدولة، وإتاحة الفرصة لجميع الأديان والمعتقدات فى التعايش فى سلام، كما هو الحال فى جميع الديمقراطيات الموجودة فى العالم الآن.

? يقول الإخوان ومؤسسو بعض الأحزاب ذات المرجعية الدينية إنهم لا يرفضون رئيساً مسيحيا لمصر، ما رأيكم ؟

- هذا الأمر هو من قبيل الخداع، حيث تتبدل برامجهم وفقا للحاجة ووفقا للمزاج العام السائد. ولعلك تتذكر أن الإخوان قدموا برنامجا لمشروع حزب سياسى عام 2007 قضى بعدم جواز تولى غير المسلمين والمرأة منصبى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووصل إلى حد حظر تولى المرأة منصباً، ثم عادوا وسحبوه وها هم يحاولون تقديم غيره. ثم ماذا عن الاختلافات بينهم وبين أحزاب أخرى بمرجعيات دينية، وأى منهم نصدق وأى برنامج بمرجعية دينية سيطبق؟ هل ستكون المرجعية الدينية التى يستندون إليها هى مرجعية المرشد محمد بديع أم مرجعية السلفى الشيخ محمد حسان، أم هى المرجعية الدينية التى ينادى بها عمرو خالد أو عبود الزمر؟

الذين يسعون لتأسيس أحزاب بمرجعيات دينية يجدون أنفسهم فى مأزق خطير بسبب مشكلة عويصة لن يستطيعوا تقديم حل لها، وهى وجود أقلية دينية كبيرة العدد فى مصر ترفض الخضوع لبرنامج سياسى ذى مرجعية دينية تختلف مع إيمانهم وعقيدتهم الدينية، وأقول لك إنهم حتى ولو اختاروا مرشدا مسيحيا للإخوان، فإننا لن نصدقهم.

? ما تعليقك على التقارب الذى يحدث بين جماعة الإخوان المسلمين والكنيسة؟

- لا أعتقد أن هناك تقارباً بين الكنيسة والإخوان، ولكن الإخوان يحاولون دائما إعطاء انطباع غير حقيقى فى هذا الصدد، لأنهم أمام مشكلة عويصة وهى وجود أقلية دينية كبيرة العدد ترفض إقامة دولة دينية كما يريدون. وقد نفى قداسة البابا ما أشاعه أحدهم فى هذا المجال.

? لوحظ عدم اشتراك الإخوان فى جمعة إنقاذ الثورة؟

- الإخوان ليسوا ثوريين على الإطلاق، ولكنهم ينتهزون جميع المواقف لتدعيم مواقعهم ومن أجل مصالحهم فقط. ولعلك تذكر أنهم أصدروا فى اليوم الأول للثورة تصريحات تصف ثوار التحرير بالمشاغبين، بل وأعلنوا أنهم لن يشاركوا فيها. ولكن بعد أن وجدوا احتشاد الشعب وراء الشباب فى ميدان التحرير فى الأيام التالية، انضموا إليها بعد عدة أيام، وحاولوا القفز عليها وإعطاءها طابعاً دينياً.

هم يلعبون مع الجميع ومن وراء ظهرهم فى نفس الوقت، ولعلك تذكر تجربة أحزاب المعارضة معهم عندما أرادت مقاطعة انتخابات مجلس الشعب الماضية، نزلوا بمفردهم، وعندما وجدوا حجم التزوير قاطعوا الجولة الثانية.

كما كشف هيثم أبوخليل القيادى بالإخوان، لإحدى الجرائد الإلكترونية عندما قدم استقالته من الجماعة عن لقاء سرى جمع بين عدد من أعضاء مكتب الإرشاد وعمر سليمان، نائب الرئيس السابق، فى الأيام الأولى للثورة للتفاوض من أجل إنهاء مشاركة الإخوان فى فعاليات الثورة مقابل منحهم «حزباً وجمعية».

ويأتى عدم مشاركتهم فى جمعة إنقاذ الثورة فى إطار اللعب من وراء ظهر الجميع وفى الغالب بالتنسيق مع جهات معينة، ومن أجل مصالحتهم فقط وليس مصلحة الثورة.

وأنا أعتقد أن الإخوان أخذوا حجما أكبر من حجمهم الحقيقى أيام مبارك، بسبب الفساد الذى كان سائدا وغياب أحزاب المعارضة التقليدية فى الشارع المصرى، ولكن مع الوقت ومع ترسخ العملية الديمقراطية سوف يظهر حجمهم الحقيقى فى الشارع المصرى.

? الغالبية العظمى يدينون بالإسلام فى مصر فلماذا الاعتراض على المادة الثانية من الدستور من قبل البعض؟

- يترتب على تطبيق المادة الثانية من الدستور إصدار قوانين وتشريعات تجعل الدولة والحكومة منحازتين إلى طائفة دينية واحدة من مواطنيها، وهو الأمر الذى يؤدى إلى فرض هذه القوانين والتشريعات على أتباع الديانات والعقائد الأخرى فى الوطن، ويفرض أوضاعا تتناقض مع عقيدتهم ومع إيمانهم، وتنتهك مبدأ المساواة فى الحقوق والواجبات بين المواطنين.

وأقول إن الحقوق والواجبات ثوابت تقوم على المساواة بين جميع المواطنين، فى جميع دساتير العالم، ومن بينها الدساتير المصرية المتعاقبة، ولا تتعلق ببرنامج سياسى معين أو مؤقت ولا تتغير بوجود أغلبية معينة أو بتغير الحكومات أو النظام السياسى، كما لا تتغير بالتبديل السياسى بين الأغلبية والأقلية.

وقبل كل ذلك فإن المطالبة بالدولة المدنية لا يقتصر على الأقباط فقط، إذ إن هناك الكثير من أشقائنا المسلمين يرفضون تطبيق أى مرجعية دينية. هذا فضلا عن أن تطبيق شريعة دينية معينة، يقتضى اتفاقا على مبادئها التى يجب أن تطبق، وهو أمر لم يحدث بشأنه إجماع حتى الآن بين جميع الطوائف الدينية التى تنتمى لهذه الشريعة.

? ما رأيك فى اللجوء لرجال الدين الإسلامى لحل المشكلة فى قرية صول؟

- إنه لأمر مفزع للغاية أن يسمح بتصدير التيار لسلفى لحل مشكلة من مشاكل الأقباط، ويكفى أن نرى ما قاله الشيخ محمد حسان للتليفزيون المصرى لتبرير عدم قتل القبطى أو هدم الكنيسة، حيث استند فى كلامه إلى الذمية والمعاهدة، وتحدث عن الأقباط بوصفهم ذميين ومعاهدين، وهى مصطلحات يرفضها الأقباط، جملة وتفصيلا.

وقد رد فضيلة المفتى على هذه الأقاويل وأكد «أن التعدى على المسيحيين من أهل مصر نقضٌ لعقد المواطنة، حيث إنهم مواطنون لهم حق المواطنة». هذا فضلا عن أن بيان أطفيح، الذى قرأه الشيخ محمد حسان اتسم بالتجنى عندما يطالب فى مادته الثانية بعدم الاستقواء بالخارج ورفض الابتزاز السياسى، ونتساءل هنا: هل استقوى الضحايا من سكان قرية «صول» بالخارج أو مارسوا الابتزاز السياسى بإصرارهم على بناء الكنيسة فى نفس المكان؟

كما جاء فى المادة السابعة من هذا البيان «أن المجلس الأعلى قرر بناء كنيسة صول فى نفس مكانها وفقا للأحكام العامة لشرع الله وفتوى أهل العلم»، ولم يكن بين أهل العلم هؤلاء، قبطى واحد من الضحايا.

ولكن دعنى أقول لك إن اعتصام الأقباط، فى ماسبيرو لمدة ثمانية أيام متصلة هو الذى فرض إعادة بناء الكنيسة فى نفس المكان وليس بيان أطفيح، لأن المجلس الأعلى بدا وكأنه موافق فى البداية على مطلب بنائها خارج القرية.

? ما رأيك فى قول أحد قادة السلفيين إذا كان النصارى يريدون أمانا فعليهم الاستسلام لحكم الله والتأكد من أن الشريعة تحميهم؟

- إن هذا القول «إذا كان النصارى يريدون أمانا» يتضمن تهديدا سافرا ومرفوضا ولن يرهب أحداً، وسترفضه الغالبية الساحقة من أشقائنا المسلمين المستنيرين قبل الأقباط. وأريد أن أسأل المجلس العسكرى عن موقفه إزاء هذه التهديدات السافرة؟

ومع كل ذلك، لن يستطيع أحد مهما أوتى من قوة، أن يفرض على 15 مليون قبطى شريعة غير شريعتهم، وإذا لم تستطع الدولة حماية الأقباط فى مواجهة هؤلاء المتطرفين الدمويين، سيضطر الأقباط للدفاع عن أنفسهم وعقيدتهم، وفقا للقانون. ولعل هؤلاء يجهلون أن التقويم القبطى هو تقويم بدأ مع عصر الاستشهاد أيام الرومان، الذين أرادوا فرض عقيدة أخرى على الأقباط غير عقيدتهم.

وعندما يطالبون بتكوين شرطة «تكون مهمتها الأساسية محاربة المنكرات والأمر بالمعروف» فإن معنى ذلك تقليد تنظيم «المطوعين» وهو بوليس دينى موجود فى السعودية، ونتساءل هل سيحاولون تطبيق ذلك على أشقائنا المسلمين فقط أم على الأقباط أيضا؟

وأقول لأشقائى المصريين المسلمين، إنهم إذا ما بدأوا بالأقباط، سينتهون بكم، حيث لم يتوقفوا عند هدم كنيسة أطفيح، بل ذهبوا لهدم أضرحتهم التى يقدسونها، وغدا سيهدمون مقابر المسيحيين والمسلمين، وبعد غد سيمنعون بناتنا وأمهاتنا من السير فى الشوارع لأنهن «متبرجات» من وجهة نظرهم، وقد هددوا بإلقاء «مية» النار على المتبرجات ثم تراجعوا.

يبدو أن أحدا لم يتعلم الدرس من ممارسات الجماعات الإسلامية فى السبعينيات والتى مارست الإرهاب والقتل ضد الأقباط، وسكت عليها نظام السادات بل إنه قام بتشجيعهم، مع عثمان أحمد عثمان، على ممارسة الإرهاب ضد التيارات السياسية، التى كانت تعارضه وقتها، وانتهى بهم الأمر باغتياله.

? لقد تعاظمت الاعتداءات ضد الأقباط بعد ثورة 25 يناير ما هو تفسيرك لذلك؟

- لقد تزايدت الاعتداءات ضد الأقباط منذ الخامس والعشرين من يناير بشكل غير مسبوق، ونلاحظ هنا اللجوء إلى جلسات الصلح العرفية التى يهرب فيها المجرمون من العقاب، ويتنازل فيها الضحايا عن حقوقهم.

إن قيام الحاكم العسكرى فى قنا بإقامة جلسة عرفية بين المجرمين المسؤولين عن قطع أذن أحد الأقباط والضحية، والتى تنازل فيها عن شكواه، خوفا على أسرته كما قال، بدلا من القبض عليهم، يعنى سقوط هيبة الدولة.

وإذا كان الضحية قد تنازل عن حقه تحت ضغط الإرهاب، أين هو حق المجتمع وأين هى النيابة التى تمثل ضمير المجتمع فى مواجهة هذه الجرائم؟.

ويحق لنا التساؤل، إذا كان المجلس العسكرى قد أصدر قانونا ضد البلطجة وأحال البلطجية فى مباراة الزمالك والفريق التونسى إلى محاكمة عسكرية سريعة، وبعض الذين مارسوا البلطجة ضد المواطنين، لماذا لا يفعل نفس الشىء فى الاعتداءات التى وقعت ضد الأقباط؟ ولو كان قد فعل فى اعتداء واحد، لما تكررت هذه الاعتداءات. إن الأمر يحتاج لوقفة حاسمة من المجلس العسكرى تجاه هذه الاعتداءات
115  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / «الشاطر»: «الإخوان» تستعد للحكومة الإسلامية.. وهدفنا عودة دولة الإسلام في: 11:19 24/04/2011
المصرى اليوم
23/4/2011


«الشاطر»: «الإخوان» تستعد للحكومة الإسلامية.. وهدفنا عودة دولة الإسلام

كتب أحمد على ٢٣/ ٤/ ٢٠١١


قال المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إن «الجماعة» تستعد للحكومة الإسلامية، كمرحلة تالية لتطبيق نهضة مجتمعية على أساس مرجعية إسلامية، بهدف الوصول إلى مرحلة سيادة العالم وعودة الدولة الإسلامية.

وأضاف خلال مؤتمر نظمته «الجماعة» فى الإسكندرية، مساء أمس الأول، تحت عنوان «معالم النهضة ومكاسب الثورة وآفاق التطوير» أن دور «الإخوان» هو تحريك الأمة، لإقامة حياة كاملة على أساس ومنهج إسلامى.

وأكد عدم وجود نظام للحكم يتمتع بمرجعية إسلامية فى دول أهل السنة الحالية، وأنه لا يمكن استخدام التجارب السابقة وتطبيقها فى الدول الإسلامية، لأنها قد لا تتفق مع الوقت الحالى، وطالب علماء الأمة بالاجتهاد لتقديم نموذج حضارى إسلامى متكامل، لنظام الحكم يقبل التنفيذ.

وانتقد «الشاطر» تصرفات بعض شباب الإخوان ,الذين يطالبون بعزل «المرشد» أو مكتب الإرشاد، وقال: إنهم نشأوا فى ظروف سهلة، ولم يشعروا بحجم الجهد والمعاناة والتضحيات التى قدمها قيادات الجماعة.

وأكد أن «الإخوان» اتخذت قراراً لن تتراجع عنه، بشأن عدم خوضها الانتخابات الرئاسية، وأنه من يخالف قرارات «التنظيم فعليه مغادرته.

وشدد على أن ثوابت «الجماعة» غير مطروحة للتطوير، ولا يمكن التنازل عنها، لصالح نشاط حزب الحرية والعدالة.

وأوضح أن عملية التطوير التى كلف بها من قبل «الجماعة» تتم وفق قواعد فنية وبرامج ورؤى واستراتيجيات واضحة، تنتهى إلى تطوير «اللائحة الداخلية».

وقال إن الحزب السياسى هو نتاج النهضة الغربية، ويهدف إلى التنافس على السلطة، وأن «الجماعة» مشروع كبير يستهدف جميع جوانب الحياة، ولفت إلى أن «الجماعة» تدرس فصل الحزب عن التنظيم، مالياً وإدارياً.

طالع المزيد
«الشاطر»: نستعد للحكومة الإسلامية.. وهدفنا الوصول إلى سيادة العالم
116  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / أبناء قنا يحشدون لـ«مليونية الغضب» اليوم.. ومصدر أمنى: سنراقب الموقف في: 20:43 22/04/2011
المصرى اليوم

أبناء قنا يحشدون لـ«مليونية الغضب» اليوم.. ومصدر أمنى: سنراقب الموقف


كتب سامى عبدالراضى ومحمد حمدى ومحمد السمكورى ٢٢/ ٤/ ٢٠١١


حسان و حجازى أثناء مؤتمر جماهيري لتهدئة المعتصمين فى قنا


انقسم أهالى قنا المحتجون حول تعيين اللواء ماجد عبدالكريم سكرتيراً عاماً للمحافظة، وقال البعض إنهم سيمنعونه من دخول المحافظة فى ظل اعتراضهم على تعيين اللواء عماد شحاتة، محافظاً، بينما طالب آخرون بالسماح له بالدخول لتسيير أعمال المحافظة.

وواصل المئات من أبناء محافظة قنا، أمس، احتجاجاتهم لليوم الثامن على التوالى، اعتراضاً على تعيين اللواء عماد شحاتة محافظاً، وجددوا دعوتهم ليكون اليوم «مليونية الغضب»، على أن يشارك فيها قرابة مليون من أبناء قنا والمراكز والقرى المحيطة بها، فى عزم واضح على تصعيد الاحتجاجات، والتأكيد على رفض تعيين المحافظ الجديد لأنه مسيحى، وحتى لا تكون محافظتهم «كوتة للمسيحيين».

ولم يختلف، أمس، عن أيام الأسبوع المنتهى، إذ واصل المتظاهرون وقفاتهم الاحتجاجية أمام مبنى ديوان المحافظة، يفصلهم كردون من القوات المسلحة عند مدخل المبنى، وتم تثبيت منصة مزودة بمكبر للصوت، يصعد عليها من يشاء، سواء كان إمام مسجد أو موظفاً أو من كتب شعراً ونثراً، ليلقيه فيقابله المحتشدون بهتاف وتصفيق، بينما يردد البعض منهم: «إسلامية.. إسلامية».

ويمسك أحدهم الميكروفون ليقول إن أبناء قنا رجال، ولن يسمحوا لـ«أهل كايرو» باختيار من لا يريده القناوية، ثم يعلن أن قنا بات بها «ميدان تحرير آخر وثوار آخرون مستعدون للتضحية»، قبل أن يهتف بصوت عال: «عايزينه إيه»، ويرد الباقون: «مسلم»، ويواصل: «مش سامع، علوا شوية.. بتقولوا إيه»، ويردون فى صوت واحد: «مسلم».

ويشكل المتظاهرون كردونات أمنية بحواجز إدارة مرور قنا، لمنع دخول السيارات إلى شارع التحرير فى وسط المدينة، و«مساحة الوقوف» التى يشغلونها. ويكون الكردون على شكل دائرة يقف عنده شباب ملتحون، أو صبيان يمنعون «دخول وخروج السيارات».

على بعد ٢ كيلومتر، وبالتحديد عند مزلقان سيدى عبدالرحيم القناوى، يقف العشرات نهاراً والمئات ليلاً، مازالوا يفترشون قضبان السكة الحديد، ويجلسون على حصير، ونصبوا مظلات تحمى رؤوسهم من الشمس. ولا يختلف حال هؤلاء كثيراً عن زملائهم الذين يقفون عند الميدان، فهناك مكبر صوت ومتحدثون أيضاً، باستثناء أن من بين المتحدثين عند المزلقان صبياً لا يزيد عمره على ١٤ عاماً، يهتف ويرددون خلفه «يا ميخا مش عايزينك»، و«مهما يعذبونى مش هيشوفوا الخوف فى عيونى»، و«إسلامية إسلامية».

يذهب الميكروفون إلى شخص يلبس جلباباً ويهتف بطريقة أقرب إلى الاحتراف: «يا عسكرى قول الحق.. الشرطة هربت ولا لأ؟.. العادلى حرامى ولا لأ؟.. عز حرامى ولا لأ؟.. مبارك خربها ولا لأ؟.. وجمال خربها ولا لأ». بعد قليل يبدو وكأنه تذكر سبب وقفتهم الاحتجاجية فيهتف: «إسلامية إسلامية.. عايزينه مسلم.. عايزينه مسلم».

يتعطل الميكروفون لحظات قبل أن تقع مشاجرة بين صبى وطفل، وينهال أكثر من ٥ شباب على «الصبى» بالصفعات والضرب وهم يقولون له: «ده من سنك؟»، ويتحمل الصبى الضربات، ويبدو أنه صاحب «جهاز الصوت»، الذى يستخدمونه فى الهتاف، ويخشى أن «يستبدلوه بآخر».

الحال لم يتغير داخل محطة قنا، ناظر المحطة والموظفون فى حوار مستمر مع الراكبين، الذين يريدون رد التذاكر إلى المحطة لاسترداد نقودهم التى دفعوها، بينما رد عليهم الموظفون: «مافيش فلوس، وردناها، ووقت ما تيجى فلوس هندفع لكم».

وأثرت الاحتجاجات على أجرة السيارات، خاصة السيارات التى تنقل الركاب من وإلى الأقصر، إذ زادت الأجرة جنيهاً، دون أن يعترض أحد، لأن الوسيلة البديلة التى تنقلهم وهى القطار «مرفوعة من الخدمة مؤقتاً».

ويحرص رجال الشرطة على عدم الاقتراب من الوقفات أو المحتجين نهائياً، ويبدو أن الدعوة إلى المسيرة المليونية أو جمعة الغضب لم تحرك ساكناً لدى الشرطة.

وقال مصدر أمنى لـ«المصرى اليوم» إن أهل قنا يعترضون منذ ٩ أيام، ولم يرتكبوا أى أخطاء نهائياً، سوى مسألة قطع الطرق والسكة الحديد. وأضاف المصدر - الذى طلب عدم ذكر اسمه - أن «أهالى قنا يريدون توصيل صوتهم إلى الحكومة، والتخريب ليس فى نيتهم، وأعتقد أنهم لن يلجأوا إليه نهائياً». وعن جمعة الغضب قال: «سنراقب الموقف، وسيكون التدخل بحساب وبطريقة لا تؤدى إلى تصادم مع المتظاهرين».
وقال الشيخ كاكا قشر أبوبكر، وهو أحد القيادات الصوفية فى قنا، لـ«المصرى اليوم»: «إن اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية السابق، كان من أفضل المحافظين الذين تولوا الأمور فى قنا، وحولها إلى مدينة عالمية، واهتم بأهلها وشوارعها ومشروعاتها، وكان الجميع يحبه وتربطهم به علاقات طيبة، وعودة لبيب هى الحل لأهل قنا الآن، لأنه يمتلك رصيداً كبيراً من خلال أدائه الرائع على مدار ٦ سنوات».

عدد التعليقات [٢١]
هل ستنجح ..
تعليق شيماء المهدى تـاريخ
٢٢/٤/٢٠١١ ٢٨:١٣



بعد فشل تجربة أيوب التي جاءت به الأقدار محافظا لإقليم قنا ضمن المعادلة التي أرادت يها الحكومة إرضاء الأقباط لكنه فشل تماما في الفوز بقلوبهم علاوة على عدم اقتناعهم بجدارته في قيادة الإقليم الصعيدي الذي يموج بمختلف القضايا التي حاول خلال مهمته رفضها على رأسها القبلية التي سعى جهده بدلا من التصدي لها إلى إقناع الآخرين أنها غير موجودة في قنا والواقع أنها نار تحت الرماد سرعان ما تشتعل وتصبح بركان من الغضب . بعد فشل التجربة الأيوبية ........هل ستنجح تجربه ميخائيل ؟!!!!!! ست سنوات مرت أثبتت فشل التجربة الأيوبية ( تجربة مجدي أيوب محافظ قنا السابق) نعرضها بالأرقام من واقع بيان مجلس الوزراء لتقييم المحافظات ( وشهد شاهد من أهلها) ففي مجال إزالة التعديات الواقعة على الاراضى الزراعية ومخالفات أعمال البناء تدنت النسب في قنا لتصل إلى تنفيذ 49% من المستهدف في حين بلغت حماية أراضى أملاك الدولة 50% بينما سارت خطى مشروع تطوير منظومة إنتاج الخبز بطيئة ثقيلة بالرغم من تهافت المواطنين أمام أكشاك توزيعه للحصول على لقمة العيش ورفضه الدائم لوجود الطوابير في المحافظة فقد وصلن النسبة إلى 50% فقط . وتدنى مستوى الأداء في وضع مخطط الاستخدامات الاراضى للمحافظة إلى 64% . كما أنها لم تحقق المنشود في غزو مرض الأنفلونزا بنوعيها ( الطيور والخنازير ) فقد بلغت نسبة المواجهة للأولى 67% بينما تدنت في الثانية إلى 50% . فضلا عن تدنى النسبة في معالجة وتدوير المخلفات الصلبة إلى 50% في الوقت الذي بلغ فيه إنشاء الحدائق العامة لنكون متنفسا للمواطنين ومكانا آمنا يلعب فيه الأطفال 50% . ** ست سنوات ترزخ فيها المحافظة تحت قيود التكبر وتعالى محافظها القبطي السابق واستخدامه للسلطة المفرطة . ست سنوات من الظلم المبرح الذي يتعرض له اهالى مدينة قنا بالرغم من الجباية التي تفرض عليهم من قبل المحافظة ودفعهم رسوم النظافة إلا أنهم لا يتلقون الخدمة في مناطق قنا كافة . ** ست سنوات يقف فيها إلى جانب المتهمين من جهازه التنفيذي في قضايا السرقة في أراضى الدولة أو قضايا الرشوة وخير مثال التهم التي كانت موجهه إلى السكرتير العام السابق ومدير عام التموين السابق . ** لذلك كل شعب قنا بكل طوائفه يرفضون تكرار التجربة الأيوبية الساقطة ويرجون محافظ يشعر بهم ويحترم أهلها وعقولهم . نحن أحرار ومسئولون عن اختيارنا . ** لذا نخاطب كل الجهات المعنية بالاتي / كل مطالب الشعب القنائى بكل فئاته تتلخص في محافظ مسلم مدني حتى يستطيع الوقوف أمام بركان القبليات والفتن الطائفية و يقف بجوار مجتمعه المسلم ويشاركهم في كافة مناسبتهم الاجتماعية والدينية
117  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / قادة وحكام مصر الجدد .. !!؟؟؟؟؟؟؟ في: 13:33 22/04/2011
قادة وحكام مصر الجدد .. !!؟؟؟؟؟؟؟

الشيخ أبو اسحق الحوينى ..الشامة  وأسد السُنّة  ومنارة الهدى  ومحدث العصر .. كما يسمونه ..!!؟؟

الإخوان والمتأسلمون قادمون .. بالمشانق الجماعية .. للمسلمين والمسيحيين .. وللإخوان الإصلاحيين ايضاً ..!!؟؟

تهنئة خاصة لأرواح شهداء وأبطال ثورة 25 يناير ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

د / سيتى شنوده
 



**********************************************************************************************************************

 
اليوم السابع


أبو إسحق الحوينى: أستطيع قيادة العالم

الخميس، 21 أبريل 2011 - 20:32

أبو إسحق الحوينى

كتب محمد البديوى


قال الشيخ أبو إسحق الحوينى، إن البلاد الإسلامية تدار بطريقة عشوائية وأسباب انهيارها إنه لا يتم اختيار المسئولين والمحافظين والوزراء والإداريين بطريقة سليمة رغم إحالتهم إلى التقاعد.

وأشار الحوينى، فى الندوة التى عقدت اليوم بالمدينة الجامعية فى جامعة القاهرة، إلى أن الفساد الإدارى سببه أننا لم نرب منذ الصغر أناسًا يستطيعون "سياسة الخلق" بطريقة صحيحة، داعيا إلى ضرورة أن يتم تعليم الأطفال منذ الصغر السياسة.

وأكد الحوينى، أن أكبر مصيبة ابتليت بها البلاد الإسلامية هى الفشل الإدارى، وعن قضايا المرأة قال "أنا أتبنى قضايا المرأة وأدافع عنها وهى لديها بعض المواقف".

وأضاف الحوينى، الإسلام يقول "السيدات ناقصات عقل ودين"، مشيرا إلى أن بعضهن لديهن أسلوب مستفز.

واختتم قائلا "من استطاع أن يسوس امرأة استطاع أن يقود دولة، ومن استطاع أن يسوس امرأتين استطاع أن يقود دولتين ومن استطاع أن يسوس أربعاً استطاع أن يقود العالم".
وقال للشباب بعد إشارتهم إلى زواجه من أربع، إنه يستطيع أن يقود العالم.
للإستماع إلى راديو اليوم السابع
خدمة الرسائل القصيرة من موبينيل، أرسل رسالة فارغة إلى 95000
خدمة الرسائل الإخبارية القصيرة مع شبكة فودافون عن طريق إرسال Y7 الى 9999
خدمة الرسائل القصيرة من اتصالات مصر، أرسل رقم 73 إلى 1666
خدمة الرسائل القصيرة من اتصالات الإمارات، أرسل y7 إلى 1110
بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

تعليقات (108)
1
عالم كبير جليل

بواسطة: محمد
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 20:56

حفظك الله يا شيخ أبا إسحاق وبارك في عمرك وعلمك
2
النصر

بواسطة: قاسم على
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 20:58

اللهم انصر المسلمون
3
موتوا بغيظكم

بواسطة: احمد محمد
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 20:59

اللهم بارك فى محدث الامة
4
نحبك فى الله

بواسطة: احمد اسيوط
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:08

بارك الله فيك يا ابواسحاق واسال الله العظيم ان يزيدك علما وعمرا وانا احبك فى الله
5
بارك الله فيك ياشيخ حوينى

بواسطة: محمود المصرى اوى
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:09

ربنا يرزقنا بحاكم عادل
6
ربنا يبارك فيكي يارب

بواسطة: آلاء
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:23

هههههههه
7
اضحك الله سنك شيخنا

بواسطة: احمد المصري
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:24

هههههههههههه اضحك الله سنك شيخنا الجليل
8
الله يكرمك يا شيخ

بواسطة: ahmed hahdad
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:27

والله انت من الناس المحترمة انت او اي حد بيدافع عن الدين
9
عالم سمسم

بواسطة: عالم سمسم
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:42

عالم سمسم!
10
الله يبارك لك

بواسطة: om engy
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:42

الله يبارك لك يا شيخنا الجليل
11
اللهم بارك فى المحدث العلامه ابى اسحاق الحوينى

بواسطة: dr ahmed
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:47

والله اننا مشتاقون الى مثل هذه المحاضرات الرائعه من محدث الامه منذ زمن فى جامعة القاهره واحمد لله ان يسر اللقاء ..اللهم اعده علينا مرارا وتكرارا
12
حفظك الله يا شيخ أبا إسحاق

بواسطة: hatem
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:48

اللهم بارك فى محدث الامة
13
بنحبك يل شيخ

بواسطة: احمد محمد على
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:48

حفظ الله الشيخ
14
ضابط نفسه خير من ضابط مدينة

بواسطة: مصرى
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:49

ضابط نفسه خير من ضابط مدينة ربنا يرحمنا من الجهل
15
والله نحبك فى الله يا شيخ

بواسطة: dr.ibrahim gamal
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:53

نحبك فى الله يا شيخ ابى اسحاق ونتمنى ان تقود العالم بحق
16
شيخنا الجليل العظيم

بواسطة: عمرو حسنين
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 21:53

والله ان لاحبك في الله و اتمن ان يجمعنا الله في الاخره اطال الله لنا في عمرك و بارك لنا في علمك و صتك
17
لا فالح اوى ياعم السلفى

بواسطة: محمد ماجد خيال
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:00

والله انت ماتعرف تدور اكتر من زاويه ولا مسجد ياعم البرم ابقى قود العالم بس العالم بتاع (عالم سمسم) لوزه وخوخه ونوجه وسمسم وحل عنا انت وجماعتك
18
هههههههههههههههه

بواسطة: الاصل مصري
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:01

ههههههههههههههههههههههه ما علاقه السيدات بالحكم والقياده ههههههههههههههههههههه
19
ايه العظمه دى كلها

بواسطة: م.ابراهيم عونى احمد
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:06

شئ عظيم , ماكنتش اعرف ان مقباس رجال الدوله و قواد العالم بيتقاسوا بالطريقه العظيمه دى يا مولانا , ربنا يرحمنا برحمته الواسعه من هذا الهراء المخجل لكل مسلم .
20
اسد السنة

بواسطة: ايمن عاشور
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:08

بارك الله لنا فيد يا شيخنا الجليل
وسلملى على جريدة اليوم السائع
21
حسبنا الله

بواسطة: شيماء
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:15

حسبنا الله عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم ... اللهم من أراد مصر وأهلها بسوء فاجعل كيده فى نحره واشغله بنفسه واجعل دائرة السوء عليه واجعل تدبيره تدميرا عليه
22
الإسلام يقول "السيدات ناقصات عقل ودين"

بواسطة: واحدة تركت الاسلام
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:17


اهو علشان الاسلام بيقول السيدات ناقصات عقل ودين سيبت الاسلام وقلت ازاي يكون دين بيقول على حد انه ناقص وهو اللى خلقه هل الله يخلق شئ ناقص يبقى ليه خلقه اصلالالالالالالالالالالا ادام هو شايفه انه ناقص

الحمد لله على نعمة المسيحية
23
بارك الله فيك

بواسطة: MOHAMED_RPG
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:19

بارك الله فيك يا شيخنا وجعلك قائدا للعالم.
24
ههههههههههههههههههههههههههه

بواسطة: ههههههههههههههههههههههه
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:20

هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
25
الجهل بعينه

بواسطة: د شريف
بتاريخ: الخميس، 21 أبريل 2011 - 22:26

ربنا يشفي
السابق
1 2 3 4 5
118  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / العيدية وصلت ياشباب الثورة في: 13:31 22/04/2011
 
العيدية وصلت ياشباب الثورة

بقلم .
قبطية من أبو قرقاص

انا قبطية من ابوقرقاص كنت استعد للعيد بفرح وترقب سيكون عيد سعيد بعد ثورة وحرية (لم اصدق) عندما سمعت عن شاب قبطى وخطيبته ماشيين فى الشارع فقام ملتحى بضربها بالقلم قائلا احنا مش قلنا لكم يا تقعدوا فى البيت او تتحجبوا وعندما افاق الخطيب من ذهوله وحاول الرد ناله ماناله من ضرب وتنكيل (انكرت)عندما كنت اسمع عن حالات التعدى على المسيحيات من اهانات وتحرش (ذهلت)حينما عرفت ان احدى صديقاتى اثناء ذهابها لعملها تعرض لها ملتحيين على موتوسيكل ليضربوها بالقلم ويشتموهاوينعتوها بافظع الالفاظ لمجرد انها مسيحية ولكن( مارأيته )من حرائق ودمار واصوات الرصاص اصبح خلفية طبيعية للحياة اليومية فى ابوقرقاص (افقت) على صوت ابنتى يا ماما مش هاتجيبى لى فستان العيد اجيب منين؟ والمحلات مغلقة من اصابه ضرر من النهب ومن خاف ومن اصابه الحزن سألتنى ابنتى يعنى العيد يجى وانا بدون فستان جديد؟( لم اجد اجابة) سوى ان اتقدم بالشكرلكل الشباب الذين ثاروا بدون تخطيط الى ائتلاف شباب الثورة الى الجماعات الاسلامية الى اخوتى المسلمين الذين يقفون مكتوفى اليد الى المجلس العسكرى واخص بالذكر عائلات ابو قرقاص البلد والاستاذ عمر درديرى المحامى وعائلة منازع وشركس وجميع عائلات شرق البلد وكل من شارك سواء بالمجهود (حضر او لم يحضر)او بالدعم المادى والمعنوىلاذاء شركاءئكم فى طابور رغيف العيش وانبوبة البوتجاز رفقاء الطريق من اكلتم عيش وملح معهم شركائكم الهواء والماء كل هؤلاء اقول لهم : العيدية وصلت
119  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / .. فيديو: تحت إشراف الجيش ووسط صيحات الله أكبر، مسلمى أبو قرقاص يحرقون وينهبون منازل الأقباط في: 13:30 22/04/2011
فيديو: وسط صيحات الله أكبر، مسلمى أبو قرقاص يحرقون وينهبون منازل الأقباط

 http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11100

المتحدث باسم السلفية حول أزمة قنا: لا ولاية لكافر على مسلم و”الأقلية النصرانية” أمامها الكثير من الوظائف المرموقة
http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11098

صفوت حجازى: عماد ميخائيل لن يدخل قنا إلا بـ\"الدماء\"
http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11097

المادة الثانية من الدستور
http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11096

مُسلمون بأبو قرقاص يستولون على \"كوفى شوب\" تابع لأحد الأقباط \"علاء رضا المحامي\" وكتبوا عليه \"مسجد الشهداء\"
http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11095

الأقباط الأحرار يحصلون على فيديو يُبين آثار الحرائق بمنازل الأقباط بأبو قرقاص
http://www.freecopts.net/arabic/article.php?id=11094

120  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / صورلمسيرة الاقباط الجمعة في: 22:24 21/04/2011
صورلمسيرة الاقباط الجمعة  15 أبريل 2011


























121  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / هاني عياد: ملامح الدولة الدينية الثيوقراطية .. صبحى صالح يشهر القرآن فى وجه من يختلف مع الجماعة في: 11:52 20/04/2011

جريدة البديل
19/4/2011


هاني عياد: ملامح الدولة الدينية الثيوقراطية .. صبحى صالح يشهر القرآن فى وجه من يختلف مع الجماعة



جاءها بالكحل فأعماها، هذا على وجه الدقة ما فعله الأخ صبحي صالح القيادي في جماعة الإخوان، حاول أن يدافع عن إيمان الجماعه بفرض الحدود، فكشف عن ديكتاتورية الدولة الدينية الثيوقراطية المتأصلة فى إخوان البنا-بديع، قيادات الإخوان ينطقون باسم الذات الإلهية «واللى عنده حساسية من القرآن أو دينه يعلن هذا صراحة دون التمسح فى الإخوان»، فاشية الدولة الثيوقراطية تتجلى كما لم يحدث من قبل، من يختلف مع الإخوان يضع نفسه بالضرورة فى موضع الاختلاف مع القرآن.

المنطق الدينى عند الأخ صالح «اللى خايف من قطع يده يبطل سرقة»، يصلح ركيزة ومستندا لأعرق الديكتاتوريات الفاشية «اللى خايف من الموت بلاش يسرق الغسيل»، فكل الديكتاتوريات تلتقى عن نقطة قمع الأخر، وإن اختلفت الأشكال من العرق الآرى الأنقى إلى تلقى التكليف الربانى. لن يسحبنا صبحى صالح وإخوانه إلى مناقشة الدين، الدين أسمى وأقدس من أن يكون موضوعا للجدل رغم أنف إخوان حسن البنا.

أربعة عشر قرنا من الزمان مرت على المصريين، دون أن يفكر أحدهم أن يضع الدين على مائدة الجدل، اختلفوا واتفقوا، توترت العلاقات أحيانا، واستقرت فى أحيان أخرى، لكن لم يحدث أبدا أن حاول أحد أن يشهر كتاب الله فى وجه المجتمع، إلى أن جاد علينا الزمان بالأخ صبحى صالح معلنا « واللى عنده حساسية من القرآن أو دينه يعلن هذا صراحة دون التمسح فى الإخوان ».

أخوان حسن البنا- محمد بديع تلقوا التكليف الربانى (أعدوا)، ومن يختلف معهم يختلف بالضرورة مع التكليف الربانى، وحاشا لله أن يختلف أحد مع تكليف ربانى، فليس أمامنا إلا أن نحنى سمعا وطاعة لصبحى صالح وإخوانه، وندعو لهم أن يعنيهم الله على ما كلفهم به. وضع صبحى صالح كل المختلفين مع التكليف الربانى لحس البنا وتلاميذه فى سلة واحدة، المسلمون منهم وغير المسلمين « واللى عنده حساسية من القرآن… »، «واللى عنده حساسية من دينه» كلاهما يجب أن يكف عن التمسح فى الإخوان، فما الجماعة إلا وكيل الله على الأرض، تتحمل مسئولية تنفيذ التكليف الربانى.

حديث صبحى صالح عن الدولة المدنية لا يخفى عورات الديكتاتورية الثيوقراطية التى يحلم بها إخوان البنا-بديع، طالما احتكروا لأنفسهم التكليف الربانى (أعدوا)، وطالما نعتوا كل من يختلف معه بأنه يتمسح بالإخوان وعليه أن يواجه القرآن مباشرة.

وفق تقديرات المفكر محمد سليم العوا لن يحصل الإخوان فى الانتخابات القادمة على أكثر من 25% من أصوات المصريين،
وسوف أرفع من جانبى هذه النسبة إلى 48%، ليبقى أكثر من نصف المصريين يرفضون إخوان البنا-بديع، فهل يعنى ذلك بمنطق صبحى صالح أن أغلبية المصريين يرفضون التكليف الربانى للجماعة (أعدوا)؟ وهل معنى ذلك أن أغلبية المصريين لا يجب أن يتمسحوا بالجماعة وعليهم أن يعلنوا صراحة أنهم يرفضون القرآن، أو يتحسسون من دينهم؟

لا يفهم إخوان البنا-بديع من التكليف (أعدوا) إلا معارك طواحين الهواء، من ولاية المرأة والمسيحى إلى قطع الأيدى، رغم أن طلب العلم ولو فى الصين مفروض شرعا أيضا، يشيعون وهم أن آفة نظام مبارك كانت فى عدم قطع الأيدي، ولو كان هذا حدث لكانت مصر أصبحت فى مصاف أكثر الدول تقدما. قطع الأيدى عند إخوان البنا- بديع هو العلاج الناجع لانهيار التعليم والصحة وانتشار البطالة وتفشى الفساد، واندثار البحث العلمى. من يتطوع ويبلغ الأخ صبحى صالح بضرورة طلب العلم ولو فى الصين؟

الشرع الذى يتستر وراءه صبحى صالح وإخوانه يقضى بأن درء المفاسد مقدم على جلب المنافع، لكن الإخوان خضعوا ( لمنفعة) الحصانة واستجابوا لما أسماه ثنائى ( العريان-البلتاجى ) ضغوط الناخبين فى الدوائر الانتخابية، وساهموا فى جلب ( مفسدة ) انتخابات برلمان التوريث عام 2010.

إبراهيم الزعفرانى يؤكد أن الجماعة لا تقبل النقد ولا تحتمله، وتعتبره انتقاصا منها، ويعرف صبحى صالح أن النبى تقبل النقد والعتاب ليس فقط من الله ، لكن حتى من الصحابة، وأن عمر بن الخطاب قال «أخطأ عمر وأصابت امرأة»، لكن صبحى صالح لا يقول لنا أين شرع الله فى أن تضع الجماعة نفسها فوق مستوى النقد.

وضع إخوان صبحى صالح التكليف الربانى (أعدوا) جانبا وأبرموا صفقات مع أمن الدولة، أى والله أمن الدولة، فى الانتخابات البرلمانية منذ عام 2000 وحتى عام 2010، اعترف بها مهدى عاكف وشارك فى صياغتها خيرت الشاطر، وحاول عصام العريان تخفيف وقع ما أفشاه المرشد العام فأسماها (تفاهم). ثم التقوا عمر سليمان سرا، بينما الثوار مازالوا فى ميدان التحرير، لعقد صفقة أخرى تصفية الثورة مقابل حزب علنى، وما زال صبحى صالح يردد « واللى عنده حساسية من القرآن أو دينه يعلن هذا صراحة دون التمسح فى الإخوان ».

يكشف إبراهيم الزعفرانى أن الجماعة تفتقد لكل آليات المراقبة والمحاسبة والعدل والشورى، لكن الأخ صبحى صالح لا يشعر بحمرة الخجل وهو يقول إن المهم فى الحدود هو سلامة التطبيق وعدالته، رغم أنه لا يعرف كيف يمكن مراقبة السلامة والحساب على العدالة، ولا حتى كيف يمكن قياس وتحديد العدل، فهو لم يتعلم ذلك فى الجماعة، رغم أن شرع الله يقضى به. يشهر صبحى صالح فى وجوهنا كلمات العدل والمحاسبة، والأولى به أن يشهرها أولا داخل جماعته.

الملف متخم، ومعظم أوراقه أصبحت معلنة ومكشوفة بلسان الإخوان أنفسهم، لكن الازدواجية بين المظهر والجوهر تدفعهم دائما إلى رهانات خاسرة تعتمد، ربما، على اعتقاد بضعف ذاكرة الشعب.

فليتوقف الإخوان عن اللعب بالنار، لأنها أصابعهم سوف تحترق أولا.
122  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الإخوان بانت لبتهم في مؤتمر إمبابة ..!!؟ في: 11:50 19/04/2011
جريدة الوفد
18/4/2011
صح النوم«

الإخوان بانت لبتهم في مؤتمر إمبابة ..!!؟

الاثنين, 18 أبريل 2011 09:53

بقلم: محمد الغيطي




بعد التصريحات النارية التي أطلقها قادة الاخوان ورموزهم في مؤتمر امبابة منذ عدة أيام لا أحد يحدثني عن دولة مدنية أو تعايش سلمي بين القوي الوطنية أو تطور ديالكتيكي أو استراتيجي في فكر الاخوان المسلمين، الاخوان هم الاخوان لم يتغيروا ولن يتغيروا، كنا نظن بهم كل الظن الحسن ولكن اتضح ان كل الظن هنا إثم وان الإثم هنا ليس مجرد خطأ اجتهاد لكنه ثمرة يقين ونتاج تخطيط سياسي وتنظيمي وفكري واضح المعالم علي الطريق مع الاعتذار لصاحب العنوان رمزهم الاكبر الإمام سيد قطب، المسألة هنا بانت لبتها وانكشف غطاؤها وصارت في عريها أقرب إلينا من حبل الوريد، الاخوان قادمون قادمون وهم أخطر من السلفيين لانهم اكثر ذكاء وتنظيماً وخبرة وعدداً وان كان السلفيون بقوا في الجب سنين عدداً وخرجوا "بعبلهم" وعفويتهم اكثر عنفاً وغلظة ولا يمتلكون سياسة ولا كياسة ولا خطاب الاخوان المتلون . السلفيون ليس عندهم عصام العريان أول من بشرنا بنتائج استفتاء "نعم" وليس عندهم سعد الكتاتني ولا بيومي ولا الشاطر ولا عبد القدوس بسلالم النقابة والميكرفون . السلفيون يتأرجحون بين تظاهرات الريف لتطبيق الحدود كما حدث في قنا بالصعيد أو الزرقا بدمياط وبين خطب الحويني ويعقوب صاحب لقب شهريار السلفيين، الاخوان في مؤتمر امبابة قالوها واضحة عياناً بياناً "نحن نخطط لامتلاك الارض ثم نطبق الحدود لان الحكم سيكون إسلامياً جملة وتفصيلاً . هذا هو الموجز يا جماعة الخير وإليكم التفاصيل.

من نحن .. وماذا نريد؟

العنوان الذي أقيم المؤتمر تحت مظلته كان "من نحن وماذا نريد؟" والمؤتمر في امبابة "الصين الشعبية المصرية حسب التعبير الشائع.. الزحام شديد.

الحضور من كوادر الاخوان واعضائهم وايضاً المتعاطفين والمستهدفين وحسب مصدر صحفي حضر المؤتمر قال إن اعضاء الاخوان كانوا يقفون وينظمون الدخول ويوزعون بعض الهدايا الرمزية مما جعل المواطنين يتكالبون علي سرادق المؤتمر وهذه طريقة للحشد الجماهيري اخترعها الاخوان أصلاً ضمن أساليبهم في جذب الجماهير عن طريق الاعمال الخيرية كالمراكز الطبية في المناطق الشعبية وتوزيع المواد التموينية وإقامة معارض الملابس المستعملة في الجامعات للطلاب الفقراء خصوصاً القادمين من الريف وتوزيع بونات الطعام بمطاعم المدن الجامعية وغيرها من أساليب عرفوها وخبروها وكسبوا بها أرضاً واسعة وسط الطلاب والقري والأرياف وهذه الممارسات لا تعيبهم أو تدينهم وإنما تدين غيرهم من القوي السياسية الاخري ولكن ما يعيب هنا أن ينكر الاخوان انهم يستعملون هذه الاساليب السياسية والاجتماعية ـ مثل استثمار العوز والفقر في البيئات الشعبية ـ لاستقطاب النشء والشباب للانضمام للجماعة في عمل سياسي من اجل الحصول علي السلطة والتكويش علي الحكم واستغلال شعارات دينية وآيات القرآن الكريم واحتكار الحديث باسم الاسلام من أجل هدف سياسي واضح ومحدد هو القفز علي السلطة وأقولها للمرة المليون هدف الاخوان سياسي بحت فلماذا التستر بلباس الدين واستغلال فطرة الاغلبية والوازع الديني لديهم.؟ سيقول لي بعضهم إن هدف الاخوان ليس الحكم ولا السلطة، وسأرد فوراً من مؤتمر امبابة المعنون بـ من نحن وماذا نريد؟ واعتقد ان السؤال واضح جدا وربما لأول مرة تعقده الجماعة حسب معلوماتي تحت هذه اليافطة الواضحة والكبيرة جداً، أما الاجابة فقد جاءت أكثر وضوحاً وقوة إلي حد الانفجار.

يقول المهندس سعد الحسيني عضو مكتب الارشاد في كلمته بالمؤتمر ان امام الجماعة هدف صبغ الشعب بصبغة الاسلام وهذا هو مجد الاخوان وان لجنة التخطيط بالجماعة من أقوي المؤسسات داخلها ويأتي التخطيط من التكليف الرباني "وأعدوا" واللجنة تسير علي خطة بدأها محمد صلي الله عليه وسلم ونحن نريد في هذه الفترة ريادة المجتمع لانه لا تنظيم أقوي واكثر انتشاراً من أهل الاسلام في هذا البلد لتحقيق هويته الاسلامية وتماسك الشعب تمهيداً للحكم الاسلامي ثم ختم كلمته بنداء حماسي غير متوقع مثل نفير الحروب قائلا : حريتنا الآن ان نمكن الدين الاسلامي ونرفع رايته وندعو له ثم صرخ( يا سلفيين ويا صوفية ويا انصار السنة لا نوم بعد اليوم . لا تضيعوا علينا هذه الفرصة العظيمة لتمكين الدين بأهل الدين وعلينا ان نعلم ان فرصتنا ليست في الانتشار السياسي لكنها في نشر الاسلام في المساجد والمصانع والجامعات).

امتلاك الأرض

أما الدكتور محمود عزت نائب المرشد العام فقد جاءت كلماته أكثر إيجازاً وتكثيفاً وكما يقولون اراد أن يصيب أكثر من مرمي بضربة رأس واحدة فقال رداً علي سؤال لأحد المشاركين عن تطبيق الحدود. تطبيق الحدود. سيأتي حتماً لكن بعد امتلاك الارض أي أن الحدود ستقام بعد أن يكون الاسلام في حياة الناس واخلاقهم وتعاملاتهم وان الاخوان جاهزون للنزول للعمال والطلبة والفلاحين وفي الانتخابات العمالية والمحلية وسيكون شعارهم أيضاً الإسلام هو الحل لأن هذا الشعار حياتهم، وحول حزب العدالة والحرية قال : ان الحزب مشترك مع الجماعة في نفس الاهداف السياسية والاستراتجية لكنه يمارس السياسة علي اخلاق الاسلام ، واعترف لأول مرة علي لسان قيادي اخواني بأن هناك بحثا منذ اوائل التسيعنات ليكون الحزب وسيلة تؤدي إلي الحكم..

انتهي كلام مؤتمر امبابة ليفتح باباً واسعا حول مشروع الاخوان السياسي ويؤكد ما كانوا يتحرجون من ذكره ويتخفون خلف أقنعة نكرانه، خطورة هذه التصريحات انها تؤكد ما حذرنا منه مراراً الاخوان جماعة سياسية تستخدم الاسلام لتحقيق اغراض دنيوية وهي امتلاك السلطة والأخطر أن المتحدثين تكلموا بجرأة عن انهم سيستغلون مناخ الحرية ما بعد الثورة في حصد كل الغنائم وهو ما حذرنا منه فعلاً.. الاخوان ركبوا الثورة ومناجلهم تحصد كل حقل. كرومها وكل حنطتها ولا تذر للآخرين شيئاً لان الآخرين في حالة "حبو" وثأثأة. وبحث عن هويات واحزاب وتنظيمات وأوعية سياسية بما فيهم شباب الثورة . وصناعها الحقيقيون. لا تتحدثوا الآن عن فروسية بعض رموزهم أو نقائهم الثوري أو طهرهم الاخلاقي. لا نقاء في السياسة ولا طهر ولا نبل الاخوان مثل أي فصيل سياسي اهدافه ميكافيلية وقد قرأوا كتاب الامير لميكافيللي ويحفظونه ويطبقونه عن ظهر قلب وعقل . الغاية تبرر الوسيلة.

ومبدأ "التقية" هنا مستعمل بجدارة وامتياز. الاخوان يظهرون غير ما يبطنون ويتحدثون بما لا يفعلون وإذا قالوا لكم إحنا ها نشتغل علي 30٪ من المقاعد معناها انهم سيشتغلون علي ثلاثة اضعاف هذا العدد . لقد أخطأت في مقالات سابقة بالتحذير من السلفيين ومدح لغة خطاب الاخوان بعد الثورة واعترف بأنني "انضحك علي" لاني "شديت السلخ" علي السلفيين وقلت لهم تعلموا من الاخوان والحقيقة ان السلفيين غلابة لانهم واضحون في عنفهم وسذاجتهم وجهامتهم هم مثل القطر وهؤلاء أرحم لانهم أوضح لكن الاخطر هم الاخوان لانهم تعلموا كل وسائل القفز علي الحبال وتغيير الماسكات والتلون وركوب الموجة واذا لم تصدقني راجع كلام مؤتمر إمبابة.. أيها الاخوان انتم لستم الاسلام ولا تعبرون عن جموع المسلمين في هذا البلد.. انتم جماعة سياسية تريد ان تلعب سياسة فاخلعوا كل اقنعة الزيف وانزلوا الملعب بلا رداء الاسلام أو التكلم باسم السماء او احتكار الدين والتدين لقد بانت لبتكم في مؤتمر امبابة ولن تنطلي علينا شعاراتكم بعد اليوم.

Mohamed.alghiety@yahoo.com

123  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / إسلام بحيرى يكتب : الإخوان فى العراء في: 09:17 19/04/2011
اليوم السابع

إسلام بحيرى يكتب : الإخوان فى العراء


الجمعة، 15 أبريل 2011 - 11:57

إسلام بحيرى


احترت كثيرا حين بدأت أفكر فى الكتابة عن الإخوان من أين أبدأ من ثلاثة وثمانين عاما مضت من عمر هذه الجماعة..الجمعية..التجمع- سمها كما شئت - أم أن البداية الملحة يجب أن تكون من اللحظة الراهنة الضاغطة والحرجة التى يتصدر فيها الإخوان المشهد كل المشهد، يحتلون المقدمة ويتصدرون النتيجة..ففى المقدمة يتصدر الإخوان مشهد ثورة 25 يناير كلسان ناطق عنها ولها بعد أن مارسوا الاستيلاء الكامل عليها كعادتهم الأليفة والموروثة فى ادعاء بطولات لم يغمسوا يدا فيها على مدار تسعة عقود مضت أما فى النتيجة فيتصدر الإخوان الواجهة أيضا كأول وأكبر المستفيدين من نتائج ثورة قام بها الشرفاء ليس إلا طلبا للحرية، ولكن هذه الثورة فى المهد والنمو لم يكن لها رأس فانتحل الإخوان سريعا رأسهم ووجههم ليزرعوه عنوة على بدن ليس بدنهم، فاسترق الإخوان نتائج الثورة كقوة مزعومة تستعد لتولى مقاليد الأمور، فقد نشأت الجماعة ونمت فى كل أطوارها على عهود ومواثيق الآباء الأوائل فى مكتب الإرشاد الذين علموهم كيف يفوزوا بالجولة فتعلموا جيدا أن الدين هو الحزب الأهم وأن المتاجرة به فى العمل السياسى هى تجارة لن تبور.

وجه الإخوان على بدن الثورة
يجب أن يعلم الإخوان أن الطريق إلى ميدان التحرير لم يكن مبنيا على صفحة "كلنا خالد سعيد" أو غيرها فقط من الصفحات التى دشنت على الشبكة الاجتماعية، بل الحقيقة أنه طريق شاق ووعر بدأ منذ قرابة العقد فمن معارضة مشروع التوريث إلى نشوء حركة "كفاية" التى كانت تزأر وحدها فى الشارع مرورا بـ "شباب 6 أبريل" و"حركة 9 مارس"، والكثير من الشرفاء والمعارضين الذين كونوا هذا الزخم المتراكم عبر سنوات حين نزلوا إلى الشارع، حين أن كان النظام فى سطوته وجبروته ثم كانت الثمرة فى انتفاضة "25 يناير" التى تبلورت بعدها بدماء الشباب الطاهرة إلى ثورة مكتملة المعالم فى "28 يناير".

ولنا أن نسأل على مر العقد الفائت: أين كان الإخوان المسلمون من كل هذا الزخم الذى كان الوقود والمكون الحقيقى لـ"ثورة 25 يناير"..فقد كان الإخوان خانسين خاضعين إذا شاركوا على استحياء وإذا امتنعوا وهو الغالب الأعم قالوا إن مكتب الإرشاد يعرف مصلحة الجماعة ولم يكن الجميع يعلم حينها أن الإخوان يمارسون اللعبة القديمة فى بيع وشراء العملية الوطنية برمتها من عقد صفقات تحتية مع النظام المخلوع، كان الإخوان على مر هذه السنين يقبلون نعال النظام المنصهر ويجتمعون به بليل ليخرجوا نهارا معلنين عن وطنية مواقف مفصلة على مقاسات أحذية النظام السابق، وقد أكد هذه الصفقات شاطرهم الشاطر خيرت فى لقاءات تليفزيونية معلنا فى انسيابية أن هذه الصفقات التحتية كانت معلومة ومعروفة بين النظام والإخوان وكأنها من طبائع الأمور، وذلك بالطبع قبل فضيحة الاستقالة المسببة للقيادى الإخوانى "هيثم أبو خليل".

وذلك ليس بغريب بل إنه الوجه الحقيقى للإخوان الذين تعلموا من الآباء المؤسسين أن يعارضوا سيف المعز علنا ويقبلون خفية بذهبه، وقد جاءت ثورة "25 يناير" لتؤكد على دأب الإخوان ووطنيتهم المسعرة دوما بثمن بخس فمع بدايات الدعوة للنزول إلى الشارع فى "25 يناير" أكد الإخوان فى تصريحات موثقة ومسجلة أن الجماعة لن تشارك فى هذه التظاهرة - وقت أن كانت ما تزال تظاهرة- ولكن الإخوان وكعادتهم ينتظرون الثمرة حتى تطيب وتلقى إليهم خالصة سائغة، فبعد جمعة الغضب حيت استدارت معالم التظاهر واستحالت إلى ثورة مكتملة، وبعد أن دفع الشباب فى كل محافظات مصر دماءهم وحياتهم من أجل الحرية.. هنا فقط قرر الإخوان القفز على الفريسة وجنى الثمرة وانتحال الشرف -كما عهدوا- فنزلوا للشارع حين دنا إلى مخليتهم حلم الآباء الكهنة منذ عقود بتمكين الإخوان فى الأرض، ولكنهم لم يكتفوا أو يرتضوا بالمشاركة، ولكنهم استحضروا مهاراتهم الأثيرة من الزيف فبدأت الأخبار تتواتر كبالون اختبار أن الإخوان ساعدوا الثورة ثم تحولت المساعدة أن الإخوان شاركوا فيها منذ البداية ثم انتهت إلى متحدثهم الرسمى "العريان" ليقول بملء شدقيه فى برنامج أسبوعى على قناة مصرية، خاصة أن مؤسسى صفحة "كلنا خالد سعيد" هم الإخوان فأحدهم عضو منتظم فى الجماعة والآخر ـ يقصد وائل غنيم ـ كان متعاطفا ولكنه لم ينضم للجماعة, وبالطبع هذا كلام "العريان".

هكذا بسذاجة مألوفة وفجور معهود فى الزيف والادعاء أصبحت الجماعة التى أعلنت عدم مشاركتها على لسان "العريان" أيضا هى مفجرة الثورة وصانعتها، وهذا ليس زيفا فقط باستراق شرف صفحة "كلنا خالد سعيد" التى لا شك كان لها دور مؤثر فى الحشد ولكنه زيف أكبر حين أهدر الإخوان كل هذه السنوات والتضحيات التى تأدت فى النهاية إلى ميدان التحرير هذه السنوات التى كان الإخوان يعقدون مع النظام صفقات التزوير المتاح فى انتخابات مجلس الشعب، ليصدق المخدوعون والبسطاء أن الثورة إخوانية أو على الأقل أنه لولا الجماعة لماتت فى مهدها، وهكذا سلسلة معقدة من الكذب والخداع والزيف والنفاق المتواصل بشكل يصعب تصديقه لا ينقطع من حتى ليجعلك تحتار أى الكذبات هى أكبر من أختها.

ولم يكتف الإخوان بالسطو على الثورة عنوة والاستيلاء عليها اغتصابا، بل أراد القدر أن يفضحهم على أيدى أحد قياداتهم الفاعلة من خلال الاستقالة المدوية للعضو البارز فى الجماعة "هيثم أبو خليل" الذى كانت أسباب استقالته هى فضيحة بكل المقاييس فناهيك عن تأكيده عن صفقات الجماعة الشريفة الوطنية مع النظام فى السنوات الأخيرة حول الانتخابات إلا أن ما سرده حول مقابلة سرية لأعضاء الجماعة فى أوج اشتعال الثورة التى استشهد فيها زهور من شباب وشابات مصر لقاء جمع الإخوان الشرفاء الوطنيين مع النائب حينها "عمر سليمان" لعقد صفقة مع النظام لإجهاض الثورة، وذلك مقابل فتات يعود عليهم من اعتراف بالجماعة والسماح لهم بإنشاء الحزب الذى حلموا به لتسعة عقود.

هؤلاء هم الإخوان الذين يبيعون الدماء لمصلحتهم ولولا اختلاف المصالح لنجحت الصفقة.. هؤلاء هم الإخوان على وجههم الراسبوتينى الحقيقى ثلاثة وثمانون عاما من الإفساد والكذب والخديعة والإيهام والنفاق والمداهنة والخنوع والتسلق والتملق والادعاءات المسروقة والبطولات الزائفة والتاريخ المفتعل والأكل على موائد الجميع والتستر بالدين والوصولية والانتهازية وخيانة العهود والسطو على منجزات الآخرين.

الإخوان بين مرحلتين:
ولذلك فقد وجب أن نوضح أن الإخوان الآن بين مرحلتين هامتين نستطيع أن نفرق بينهم بوضوح الإخوان ما قبل "25 يناير" والإخوان بعدها.

الإخوان قبل "25 يناير":
بالطبع لن نتحدث عن تاريخ طويل ومشوه امتلأت به تسعة عقود من تاريخ مصر والعالم العربى والإسلامى بهذه الجماعة، ولكننا فقط نستلهم دروس الماضى لنقرأ المستقبل فى هذا التوقيت الحاسم من تاريخ مصر والمنطقة.

فلا شك أن تطاول العمر بهذه الجماعة لثلاثة وثمانين عاما لم يكن حصاد فكر رصين أو مبادئ سامية أو تاريخ مشرف -والعياذ بالله- ولكن الإخوان ككل البقع الجرثومية تنمو وتستطيل فى بيئة صالحة تتوافر فيها مزايا محددة لتظل على قيد الحياة، وقد لعبت المصادفات دورا هاما فى بقائهم أحياء دون تعفن طيلة هذه السنوات وذلك لتوافر عاملين لا ثالث لهما، الأول هو المطاردة والتعقب، فهذه المطاردة التى يشكو منها الإخوان فى بكائياتهم ومرثياتهم إنما هى أكبر بيئة غذت ونمًّت وساعدت الإخوان على البقاء وهم يعلمون جيدا أن ذلك هو السبب الأكبر فى استبقاء الحياة فى جماعة كهذه، فبيئة الاضطهاد والمطاردة منذ الأربعينيات حيث كان الإخوان يفجرون ويقتلون ويغتالون وأيضا يلعبون اللعبة ذاتها على كل الموائد من الإنجليز إلى غيرهم، مرورا بعصر يوليو الذى لم يفلح فيه الإخوان فى سرقة ثورة جمال عبد الناصر فقرروا اغتياله وكأنهم يستجدون ويستنفرون عودة عصر المطاردة والتضييق لأنهم أحسوا مع فورة حماس الشعب لثورة يوليو أن الجماعة فى طريق الموت السريرى، وللأسف فقد أهداهم نظام عبد الناصر ما يريدون ليظلوا أحياء يدعون الشهادة والجهاد، وصولا لحقبة السبعينيات الذى أعطى فيها السادات -سامحه الله- يدا للجماعة بعد أن أشار عليه أحدهم بضرب اليسار الماركسى باليمين الإسلامى، فكان أن ضرب السادات دون أن يدرى مصر كلها فى مقتل، وأعاد الحياة للإخوان وأخرجهم من الجحور فما كان منهم إلا أن تلقح رحمهم من الوهابيين السلفيين فأنجبوا ابن الزنا فكانت الجماعات الإسلامية التى فى النهاية قضت على السادات نفسه، وقد كان التزاوج بين الإخوان والوهابيين فى السبعينيات إنما كان عودة لبلد المنشأ التى رعت الفكرة فى أولها بالمال لتكون الجماعة يدا للوهابيين فى مصر قبل منتصف القرن السابق، ولكن التزاوج انفض مع الوهابية بعد ذلك لخلافات لا يتسع المقام لشرحها، ثم وصل الإخوان لعصر مبارك وكانوا قد تعلموا لعبة الديمقراطية التى أعجبتهم بعد الخلاف مع الوهابيين، ولأجل أسلمتها اخترع الإخوان الأدبيات التى تقرن بين الديمقراطية والشورى فى الإسلام وهى كذبة من الإسلاميين لا مجال لمناقشتها الآن فلا علاقة بين الشورى والديمقراطية بحال وعلى هذا ولجت الجماعة إلى عصر مبارك بعد أن أعطاهم هو وأمن دولته نفس الإكسير الذى يحييهم، فقد أعطاهم النظام المخلوع ذات المطاردة والتعقب والتنصت وكل الوسائل التى يسعد بها الإخوان بشدة ويزدادون بها انتفاخا لأنهم ينمون ويتغذون فى هذه البيئة فقط فالإخوان لا يعرفون ولا يمكنهم العمل فى الضوء بل هم لا يعرفون إلا العمل بليل فإذا ما سمح لهم بالعمل تحت الضوء شلت حركتهم وقضوا نحبهم، لذا فهم على مر العصور يسعون إلى استنفار هذه المطاردات لأنها تمثل روح العمل فى هذه الجماعة المريضة وهو ما وضعهم فى أزمة كبيرة بعد ثورة "25 يناير"، كما سنوضح.

أما العامل الثانى الذى مثل البيئة الصالحة لنموهم فهو الجهل، جهل العامة من البسطاء وفطرتهم القريبة دوما من الدين وكان هؤلاء البسطاء والأتباع هو وقود الإخوان على مر العقود، فمن اليسير أن تتقرب للبسطاء بستار الدين الذى تضطهده الدولة مع استعمال أدوات العمل المسرحى والحبكة الدرامية من إعفاء اللحية والمساعدات المالية ورفع الشعارات الدينية البراقة مثل تحكيم شرع الله وإقامة الدين وما إلى ذلك، فتلين الثمرة لهم، وما شعار الإخوان إلا مثال صارخ على هذا فقد كان الإخوان فى بداياتهم ومن لزوم ما يلزم يرفعون شعار السيفين المصاحبين لكلمة "وأعدوا" وهى استلهاما من الآية القرآنية "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّه وَعَدُوَّكُمْ" التى يأتى سياقها القرآنى فى الكلام عن عدو الله، فقد كان الظرف التاريخى المدعى حينها أن الإخوان يرفعون شعار "وأعدوا" فى مواجهة المحتل الكافر، ولكن الغريب أن الإخوان ظلوا يرفعون الشعار "وأعدوا" فى وجه كل المخالفين فظل هذان السيفان الغبيان مشهرين فى وجه الجميع ولا نعلم فى الحقيقة لمن يعد الإخوان عدتهم فى كل هذه السنوات إلا لو كنا جميعا من أعداء الله طالما نحن خارجون عن إطار جماعتهم المريضة, وفى هذه البيئة المساعدة من خلال العاملين الأساس مطاردة الإخوان وجهل البسطاء استمرت الجماعة فى الوجود اللا دينى واللا سياسى، فالحقيقة أن الإخوان لم يقدموا تعريفا لهم طوال هذه السنوات فهل هم رجال دين فأين هم العلماء فى مكتب الإرشاد وأين دورهم الدعوى بل إن المرشد العام للجماعة لا يحسن حتى الكلام الصحيح بالعربية الفصحى، أم هل الإخوان رجال سياسة وحكم فأين هى رجالاتهم فى هذا الباع فلم نجد لهم أثرا يذكر..

إذن فالسؤال الذى يلح فى المرحلة الثانية للإخوان ما بعد "25 يناير"، من هم الإخوان وما هو مفهوم الجماعة؟

الإخوان بعد "25 يناير":
بدأ الإخوان عصرا جديدا بعد نجاح ثورة "25 يناير" ولنترك الآن الاستيلاء على الثورة كوضع على الأرض وننظر بروية فى السطو على نتائجها ومكتسباتها، فلم يكن موقفهم من الاستفتاء على التعديلات الدستورية إلا تعبيرا صريحا عن موقفهم حين يكونوا على الساحة وحدهم، فإقصاء الآخر ونفيه وتسفيه رأيه والتعصب لما يريدونه هو أول ما كشف به الإخوان عن وجههم المغاير للرقة والوادعة والديمقراطية وقبول الآخر، هذا بالطبع إلى جانب الاعتقاد الذى بثته الجماعة عن عمد أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية استفتاء على قوتهم الحقيقية على الأرض، فلا يعتقد أحد أن الإخوان كانوا يبحثون عن مصلحة مصر فى الصندوق فالإخوان لا يعرفون إلا الإخوان، وكما هى أصول اللعبة فقد أحب الإخوان أن يستعرضوا قوتهم المزعومة فلجأوا إلى دأبهم فى خلط الدين بالسياسة وكان البسطاء كالعادة أيضا هم وقودهم الذى لا ينضب فأصبحت "نعم" و "لا" ليست على التعديلات الدستورية، ولكن "نعم" هى نعم للدين و"لا" هى اعتلاء مصر من العلمانيين والليبراليين وهذه المصطلحات التى يخشاها البسطاء لأنها مصطلحات تعنى فى النهاية عداء للدين، كما صور الإخوان بالتعاون من وكلاء الواهبية فى مصر أصحاب "غزوة الصناديق"، ولم يعِِ الإخوان الفخ الذى انتظرهم فى الصناديق ولم يدركوا أن أيا ما انتهت إليه النتائج هى هزيمة للجماعة على كل الأحوال فـ"نعم" هزمت الإخوان قبل أن تهزمهم "لا"،لم يفهم الإخوان أن تعصبهم واستعلاءهم ما قبل الاستفتاء وإصرارهم على إقصاء الرأى الآخر ولجوءهم للوسائل المعروفة من خلط الدين بكل شىء هى تعرية لهم كنا ننتظرها منذ زمان، نعم وقف الإخوان فى العراء وحدهم مع الصناديق، وقفوا ولم يلحظوا أن سوءة الجماعة تعرت لكل من له عينان.. وكان لهم لما أرادوا من أغلبية "نعم" وكان لنا ما أردنا من سلخ جلد الثعلب وظهوره فى العلن، فقد ظن الإخوان ظنا مكذوبا أن نجاحهم فى الحشد للاستفتاء هو مؤشر على تحقيق حلم الآباء المؤسسين بالحشد لما هو أكبر من الاستفتاء، فقد وقف الإخوان فى العراء حين لم يجدوا حرجا فى اللعب بورقة المادة الثانية عند البسطاء لكى يحشدوا حشدهم فتكون النتيجة ظاهريا لمصلحة الوطن وتكون النتيجة باطنيا لمصلحة ترسيم القوة الخارقة للإخوان لأنهم لا يعرفون إلا مصالح الجماعة لا يعرفون مصلحة مصر، بل لا يعرفون مصر من الأساس وذلك تبعا للمبدأ العظيم الذى أرساه مرشدهم المنتهية صلاحيته "مهدى عاكف" فى حواره مع الصحفى المحترم سعيد شعيب عندما قال جملته الأثيرة التى تعبر عن مبادئ الإخوان "طز فى مصر وأبو مصر واللى فى مصر"، فإذا كان ذلك كلام المرشد الذى يجب الثقة فيه ثقة عمياء واتباعه فى المنشط والمكره –حسب منطوق قسم الانضمام للجماعة- فما حال الأتباع إذن، ولكن المعضلة الأكبر من سطو الإخوان على الثورة وعلى ونتائجها هو الأمل الذى يحدوهم بعد هذا الانتفاش المكذوب أن يتم الاستيلاء على مصر كلها وهى أضغاث أحلام بدأت تداعب رجال الجماعة أقصد أعضاء الجماعة، فماذا لو تخلينا أن الإخوان قفزوا على سدة الحكم فى مصر.

الإخوان حين يمدون أعينهم إلى الكرسى:
بدأ الإخوان، بعد الانتصار "نعم" فى الاستفتاء، حديثا ناعما ودودا عن شعارهم المزيف "مشاركة لا مغالبة" وبدأت ألسنتهم على الشاشات وفى الصحف تتكلم عن ترشحهم على عدد قليل من الانتخابات البرلمانية المنتظرة وأنهم ولله الحمد والمنة لن يفكروا فى الترشح لمنصب الرئاسة "الآن" وكأن القوة المنتفشة وهم قد صورت لهم أن واحدا من الإخوان لو ترشح فباب القصر مفتوح له، ولا أعلم سر هذا الاستعلاء الإخوانى رغم أن الدلائل تحمل لهم فى قادم الأيام ما لن يسعدهم كثيرا، ثم بدأت اللهجة تتغير مع كل تعرية للإخوان فى وسيلة إعلامية أو غيرها فزادت حدة التعالى وغير الإخوان خططهم وقالوا سنترشح على نصف مقاعد المجلس النيابى القادم، ثم أخذتهم السكرة ولما لا؟ لماذا لا نركب على الكرسى فى سبيل إقامة شرع الله، وحينها دشنت تمثيلية استقالة "عبد المنعم أبو الفتوح" ولكنهم بعد استقالة "هيثم أبو خليل" رأوا أن استقالة "أبو الفتوح" ولو كانت مصطنعة إلا أنها ستضربهم فى مقتل، فبدأت الخطة الثانية أن يعلن "أبو الفتوح" كبالون اختبار أنه يفكر فى الترشح للرئاسة مستقلا عن الجماعة، وذلك حتى يحققوا النموذج الإيرانى حين نرى رئيس مصر يقبل يدى مرشده العام أو الأعلى –سيان- وذلك ما بشر به فى تسجيل مصور العائد من بيته اللندنى "كمال الهلباوى" حين أكد أمام المرشد الأعلى للثورة الإيرانية أن الإخوان يرغبون فى تطبيق النموذج الإيرانى فى مصر وأنه يجب-لاحظ كلمة يجب- أن تقوم أنظمة إسلامية على أنقاض الأنظمة التى بادت، وهنا تشتبك الخيوط عند الجماعة ويظهر أن شعار "المشاركة لا المغالبة" هو واحد من ألف كذبة تعاهدوا وتعودوا عليها طيلة تسعة عقود، وهنا تتضح الكذبة الأكبر التى يدعيها الإخوان والمسماة "الدولة المدنية" التى لها تعريف خاص عند الإخوان.

بالطبع فالإخوان لهم قاموس خاص بهم فهم يتناقضون بين يوم وآخر بل بين لحظة وأخرى وبين شخص وآخر، فكل إخوانى له رأى غير أخيه ولكنهم إخوة فى الإخوان، فهذه الجماعة المريضة تربت على اللا مبدأ وهو المبدأ الذى شربوه ووعوه من السدنة الكبار، فالإخوان حين تسألهم ما هو تعريف الجماعة للدولة المدنية أو ما هو دور المرأة فى هذه المجتمع وما معنى تطبيق الشريعة وما معنى المواطنة فى نظر الجماعة وما موقف الجماعة من الفن والرياضة والاختلاط وما هى الديمقراطية فى تعريفهم وكل الصف الطويل من الألغاز، ستجدهم يهيمون ويدورون ويصعدون ويهبطون وتدور أعينهم كالذى يغشى عليه من الموت وفى النهاية لن نجد إجابة واحدة لها معنى محدد عن هذه الأسئلة، جماعة احترفت التضليل والكذب والتقية قرابة تسعين عاما، كل يوم برأى وكل وضع بحال، فالإخوان لا مبادئ لا عقل لا وضوح لا شفافية لا مشروع لا حقيقة لا منهج لا طريق لا طريقة لا اعتقاد لا جماعة لا جمعية لا حزب، الإخوان لا شىء على الإطلاق، ولما تفتأت أذهانهم على لعبة الحزب الهزلى المسمى "الحرية والعدالة" وجدنا نفس التضارب فيخرج مرشدهم البديع ليقول لا نرشح فى الحزب المرأة والقبطى.. فى تمييز واضح وردة عن فكرة المواطنة والحقوق المتساوية وكأنه يؤكد على اسم الحزب، فأى حرية وأى عدالة هذه.. ولكن لا يجب أن نندهش فهذه الحرية والعدالة والمواطنة والحقوق فى قاموس الإخوان فقط، وبعدها أحس الإخوان بحجم الكارثة التى قالها "البديع" فخرج أحدهم كالعادة لينفى ويقول سنراجع الآراء الفقهية من ناحية ترشح المرأة والقبطى، ولن نعقب على ذلك فمكانه فى مقالات قادمة نختلى فيها بفكر الإخوان.

فماذا بعد كل ذلك لو تخيلنا فى ليل بهيم مظلم أو فى نهار أسود حالك أن الإخوان قد صعدوا على كرسى الحكم فماذا نتخيل، سينتهى دور مصر على كل الأصعدة سينتهى هذا البلد ثقافيا وسياسيا واجتماعيا وحربيا وعلميا واقتصاديا ورياضيا وإنسانيا، بل ستنتهى مصر من الأساس فلا فن ولا ثقافة ولا حرية ولا تعليم ولا دستور ولا قانون ولا إبداع، ستقزم مصر الإخوانية وسيكون أكبر انتصار لمصر أن تقفل المحال التجارية ساعة الصلاة، وأن يفرض الزى الشرعى على النساء جبرا، وستدشن ولله الفضل والمنة جماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، ولنا كمثال حى فى دولة غزة الحماسية الإخوانية المتحدة المثل والقدوة، فحكومة حماس الغزية التى أقسمت علنا فى مؤتمر عام بقسم الإخوان المسلمين وعلى الولاء والطاعة لهم وتركت الانتماء لفلسطين الأبية، هذه الحكومة الإخوانية تركت الرصاص والعذاب يصب على رؤوس الغزيين صبا ولكنها ولله الحمد استطاعت أن تحقق انتصارات أكبر من الانتصار على العدو الصهيونى، فقد استطاعت أن تفرض الحجاب حتى على البنات فى المرحلة الابتدائية كما استطاعت أن تمنع الأرجيلة "الشيشة" من على أفواه النساء وقررت بعزة واقتدار أن تغلق المحال السافرة التى يحدث فيها الاختلاط المحرم.. هذه هى حماس وهؤلاء هم الإخوان لا مانع أن تحترق الدنيا ولكن شعر النساء وأجسامهم وتعليبهم فى البيت هو أقصى أمانى الإخوة فى الإخوان، وما مصير مصر من ذلك ببعيد.

أما إذا سأل سائل وقال: طالما هناك ديمقراطية فلما لا نحرمهم من الكرسى –إن وصلوا له- بعد أربع سنوات فننتخب غيرهم، ونقول لهم، الديمقراطية لها تعريف خاص عند الإخوان فهى للاستعمال المنفرد كمرة أولى وأخيرة، فمن يعتقد أن الإخوان لو ركبوا على الكرسى سينزلوا مرة أخرى وينصاعوا للصناديق فهو واهم، فساعتها سيعود التزوير من جديد ولكن هذه المرة ليس من أجل الحاكم الإله ولكن من التزوير من أجل الله سيكون حقا، سيزرع الإخوان أبضاعهم فى كل مكان وسنجد المزور على الصندوق من أصحاب اللحى ولو سألته لماذا تزور سيقول لك من أجل أن يظل شرع الله يحكم به فى الأرض ولا يحكمنا العلمانيون والليبراليون الكفار "كما الاعتقاد الذى يشيعه الإخوان"، هكذا هو التماهى والتلازم عند البسطاء بين وجود الإخوان فى الحكم والحكم بالشريعة، ولنقس على صندوق الانتخاب حينها كل مرافق الدلة بلا استثناء، وحينها سترفع كلمات المرشد المنتهى صلاحيته "مهدى عاكف" التى يجب أن نتذكرها جيدا حين قال "الإخوان لو وصلوا للحكم سيضربون المعارضين لهم بالجزمة"، ولما لا وقد خرج علينا "العريان" منذ أيام بلهجته المتعصبة منذرا ومهددا بأنه إذا لم تكف وسائل الإعلام عن مهاجمة الإخوان فإنهم سيتعرضون للمساءلة الجنائية والمساءلة السياسية والمساءلة الشعبية أيضا، نعم هكذا قال "العريان" فهذا حالهم وهم لا يزالوا لا يملكون من مصر شبرا فما الحال لو استقروا على الكرسى.

فلا ..لن يحكم مكتب الإرشاد مصر ولا حتى فى أضغاث أحلامهم، ولن تلبس مصر النقاب، فسيقصى العقلاء فى هذا البلد العظيم وما أكثرهم الإخوان، ولكنه إقصاء من نوع آخر، إقصاء بأن تتوقف المطاردة الأمنية فيجدوا أنفسهم محرومين من العمل بليل الذى لا يعرفون غيره، إقصاء بألا يترك البسطاء فريسة سهلة للإخوان، إقصاء لا يعتمد إلا على كشفهم وتعريتهم.

من أجل ذلك فأنا أبشر المتوجسين من الإخوان..اطمئنوا لن تكون مصر دولة دينية ولن يحكمها الإخوان يوما لأنهم يعيشون ويتغذون على المطاردة لكن ما لم يعهده الإخوان أن تتوقف هذه المطاردة بعد أكثر من ثمانين عاما توقفا سيكشف أنهم ليسوا إلا تجارا يبيعون الدين ويسوقونه كسلعة مطلوبة يستزيدون لها من الراغبين ليصلوا على جسدها للحكم..وخطأ يعتقد الإخوان أن تحقيق حلم الآباء المؤسسين والكنهة الأوائل بحكم مصر قد اقترب وبات على مرمى حجر وأقول لهم ناصحا..أنتم فى طريقكم للزوال لو كنتم تعقلون
124  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / هل ستتم محاكمة مبارك .. أم قتله.. !!؟؟ في: 11:51 17/04/2011
هل ستتم محاكمة مبارك .. أم قتله.. !!؟؟
 
                                                                                                           بقلم د / سيتى شنوده
 
 
             هل سيتم تقديم الرئيس السابق حسنى مبارك الى المحاكمة .. ومحاكمتة عن الجرائم الى ارتكبها هو وأعوانه خلال سنوات حكمة الثلاثين .. ام سيتم قتله  والتخلص منه – بوسائل عديدة – لإخفاء أسرار  كل هذة الجرائم وأسرار  وفضائح كل من ساعد وشارك مبارك فى الحكم ..!!؟؟
         وإذا كان قد تم التخلص من بعض الرموز والقيادات السابقة تحت ضغوط ثورة  يناير وابطالها ودماء شهدائها  .. فإن العديد من القيادات العسكرية والأمنية – وغيرها  – التى حكمت من وراء الستار لا تزال موجودة ومسيطرة وتوجه دفة الأمور فى مصر سواء بطريقة علنية او خفية .
        وهذة القيادات لن تسمح تحت أى ظرف من الظروف  بمحاكمة علنية لمبارك  تؤدى الى نشر جرائمها وعمولاتها وسرقاتها التى ارتكبتها تحت لافته حكم مبارك وطوال سنوات حكمه ..  والحل الوحيد والسهل لهذة المُعضلة .. هو التخلص من مبارك قبل محاكمتة وقبل كشف اسرار هذة القيادات وفضائحها امام الشعب المصرى والعالم كله  .
 
واعتقد  ان سيناريو التخلص من مبارك لن يخرج عن احدى هذة الطرق  :
1 – اغتيال مبارك علناً  وتلفيق التهمة لبعض شباب الثورة  والإدعاء انهم  قتلوه انتقاماً لما فعلة من جرائم  طوال سنوات حكمة .
2 – استخدام السموم والعقاقير الحديثة التى تُحدث ازمات  واضطرابات  فى القلب تتسبب فى الوفاه .. بدون ان تترك أى اثر فى الجسم بعد الوفاة .
3 – قتلة والإدعاء انة انتحر يأساً من مرضة ..  بإطلاق الرصاص على نفسة او السقوط  من مكان مرتفع .
 
ومن الغريب ان تصريحات رسمية واخبار ملفقة عديدة عن تدهور صحة مبارك  ودخولة فى غيبوبة  وقرب وفاته قد تم نشرها او تسريبها على نطاق واسع  الى الصحف ووسائل الإعلام المصرية والعالمية بواسطة مسئولين رسميين وجهات امنية ومصادر عسكرية منذ إقالة مبارك وحتى الآن  .. ولكن ثبت كذب كل هذة الأخبار والتصريحات   الرسمية ..!!؟؟
 
ومن هذة التصريحات الرسمية  التى صدرت – بلا أى سبب –  عن مصدر أمنى على صلة بقيادة المجلس العسكرى قوله :{..  أن الوضع الصحى لمبارك متردى للغاية  .. وانة يرفض تلقى العلاج اللازم .. ويرفض نقله للعلاج فى الخارج .. وانه طلب من المحيطين به تركه ليموت .. }..!!؟؟ واضاف نفس المصدر : {  لن اشعر بمفاجأة إذا تم الإعلان عن وفاه مبارك فى أى لحظة .... ان وفاة مبارك "هى مسألة وقت فقط " }..!!؟؟ ونفى المصدر تماماً ما تردد عن أن مبارك يكتب مذكراتة الآن  وقال :{ هذا غير صحيح لان وضعة الصحى لا يسمح بذلك  . كما قال : " تقريباً هو لا يفيق إلا نادراً من الإغماء .. ويتعرض علــــى ما يبدو لغيبوبـــــــة  شــبه كاملة " } (  الدستور الأصلى 15/2/2011  ) .          
  ونقلت وكالة الشرق الأوسط المصرية الرسمية  تصريح  لسامح شكرى سفير مصر فى واشنطن لشبكة إن بى سى الأمريكية  انــة " تلقى معلومات " تفيد أن  الحالة الصحية لمبارك سيئة  ... كما ذكرت مصادر أخرى : { أن مبارك فى غيبوبة قد تكون هى الآخيرة } ( الدستور الأصلى 14/2/2011 )
         كما نقلت جريدة تليجراف البريطانية عن الوفد المرافق للرئيس السابق قولهم :   {  .. انه مريض وأغمى عليه على الأقل مرة واحده فى فيلته بشرم الشيخ ... وانة يرقد طريح الفراش ويحتاج المساعدة للتحرك من مكانه } (  جريدة البديل 15/2/2011  )
      و ذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن وكالة الشرق الأوسط المصرية الرسمية يوم 15/4/2011 ان النائب العام المصرى أصدر قراراً بنقل الرئيس السابق الى مستشفى عسكرى وتعيين الحراسة اللازمة علية ..!!؟؟ ولكن لم يذكر النائب العام سبب نقل مبارك الى مستشفى عسكرى بدلاً من المستشفى المدنى الذى يعالج بة ..!!؟؟
    كما لم يوضح  أى مصدر رسمى او غير رسمى  سبب الإدعاء بأن مبارك واسرتة رفضوا السفر الى الخارج للعلاج  وفضلوا العلاج فى المستشفيات المصرية.. مع انهم كانوا يسافرون الى الخارج للعلاج من " نزلة برد " .. وليس مــــن      " غيبوبة تامة قد تكون هى الأخيرة " كما ذكرت هذة المصادر ..!!؟؟
 
           ولكن بعد هذة الإدعاءات والتصريحات الرسمية عن خطورة الحالة الصحية للرئيس السابق   ودخولة فى غيبوبة كاملة وقرب وفاتة  , أرسل مبارك تسجيل صوتى اذاعته قناة العربية .. وتحدث فى هذا التسجيل بصوت  قوى ينفى كل الإدعاءات عن حالتة الصحية الخطيرة وانة  " فى غيبوبة قد تكون هى الآخيرة " .. !!؟؟
        كما ذكرت جريدة الدستور الأصلى الصادرة فى 12/4/2011 ان مبارك ذهب الى مستشفى السلام الدولى بالقاهرة .. {  وصعد الى غرفتة بالطابق الثالث على قدمية ... وانة لم يكن جالساً على كرسى متحرك او محمولاً على أى وسيلة من وسائل نقل المرضى }  .
 
       فهل هذا حال إنسان مريض وطريح الفراش  وفى غيبوبة شبه كاملة  وأقترب  من الموت  .. كما ذكرت وألحت هذة التصريحات الرسمية المتكررة .. !!؟؟  
 
وهل هناك هدف خبيث - يتم التحضير والتمهيد  له - وراء إطلاق و نشر مثل هذة الشائعات التى ثبت عدم صحتها عن الحالة الصحية للرئيس السابق ..!!؟؟
  
 
أعتقد ان الأيام القادمة هى التى ستجيب على هذه الأسئلة  ....
      
16/4/2011
Seti77@gmail.com
http://seti99.blogspot.com/
125  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / الشيخ أبو يحيى مفجر قضية كاميليا شحاتة: أمن الدولة طلب مني تفجير كنيسة العمرانية للضغط على البابا و في: 09:10 15/04/2011
جريدة البديل
14/4/2011

الشيخ أبو يحيى مفجر قضية كاميليا شحاتة: أمن الدولة طلب مني تفجير كنيسة العمرانية للضغط على البابا ورفضت






انفجار القديسين نفذه 3 من جيش الإسلام الفلسطيني بالاتفاق من الأمن.. ومنفذ العملية مات في التفجير

كتب – باسل باشا :

قال الشيخ السلفي أبو يحيى مفتاح مفجر قضية كاميليا شحاتة إن امن الدولة طلب منه تفجير كنيسة العمرانية فرفض وأشار أن المتهم الحقيقي في تفجير كنيسة القديسين قتل في الانفجار وفر اثنان من زملائه يتبعان جيش الإسلام الفلسطيني وأمرهم الأمن بتفجير الكنيسة للضغط على البابا شنودة بسبب تمسكه بمواقف معينة.

وقال أبو يحيى في المؤتمر الثاني لمنظمة مصريون ضد الطائفية تحت عنوان التيارات السلفية وإشكاليات الحوار مع القوى الوطنية للأسف إن الإعلام شوه صورة السلفيين وشبههم بالجهاديين المنتمين لتنظيم القاعدة وأسامة بن لادن وهو فكر مغلوط وليس من الإسلام ويتسم بالتشدد ولا نعترف به وقال إن السلفيين مواطنون مصريون يعشقون تراب مصر وكلمة سلف تعنى العودة للسابق أي العودة إلى الكتاب والسنة النبوية .

وكانت المنظمة قد استضافت وفدا من مشايخ الدعوة السلفية مثل أبو يحي والشيخ المسلم وغيرهم في مبادرة للتعرف على الفكر السلفي من أصحابة مباشرة في محاولة لإزاحة كابوس الطائفية

وقال وفد السلفيين إن لهم عدة مطالب يعتبرونها شرطا أساسيا لاستكمال المبادرة على رأسها إخراج كاميليا شحاتة وتسليمها للجيش مع عدة أسماء أخرى تعتقد الجماعة إن الكنيسة منعتهم من إشهار إسلامهن بالقوة كما طالبوا بضرورة احترام الأقباط للمسلمين والعكس صحيح.

واستطرد أبو يحي نحن لا نمانع من تولى الأقباط مناصب عليا أو قيادية في الدولة ولا نميز بينهم وبين المسلمين فالأقباط أهل كتاب وأوصانا عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وداعب أبو يحي الحاضرين قائلا ” استطيع أن أقولها وبصراحة اننى قبطي هوية ومسيحي لأنني أؤمن بالسيد المسيح كما جاء في القران الكريم و أرثوذكسي منهجا لأني أصولي أو مستقيم الرأي .

وأضاف أبو يحي نحن كجماعات سلفية لا نكفر أحدا ولا نؤمن بالعنف كما يشاع عنا ولسنا إرهابيين كما صورنا الإعلام المصري وأفلام عادل إمام ..

وأضاف أبو يحي لا أمانع من إصدار قانون موحد لدور العبادة على أن يكون خاضعا لإشراف الدولة بحيث يكون هناك نسبة وتناسب مع تعداد السكان .

وفيما يخص حرية العقيدة قال “حرية العقيدة مكفولة للجميع ونؤمن بحد الردة لأنه من حدود الإسلام ولكن لا نطبقه بأيدينا إنما يترك في أيدي الرؤساء والحكام لينفذونه على المرتد ولا نملك أن نقوم نحن بتطبيقه.

وقال الشيخ مسلم يجب إن ننظر لمستقبل بلدنا الغالي مصر ونوقف بحر الدماء الذي نتج بسبب الفتن الطائفية وأكد على احترام السلفيين للحضارة المصرية المتمثلة في الآثار المصرية وأضاف إننا نرفض المساس بها أو اعتبارها أصنام , فلسنا أفضل من عمرو بن العاص و الخلفاء الراشدين الذين دخلوا مصر وحافظوا على أثارها . كما أننا نؤيد إقامة دولة مدنية لكننا نرفض الدولة العلمانية والدينية.

وانهي المهندس محي زكريا رئيس المنظمة المؤتمر بالتأكيد على حق الإنسان في حرية العقيدة وضرورة إصدار قانون يجرم الطائفية والتمييز الديني ,كما يجب إقامة حوار مشترك مع كافة الأطياف والتيارات لان المصارحة هي أول خطوة على طريق المصالحة .

حضر المؤتمر كل من د ممدوح منصور المدير التنفيذي لمنظمة مصريون ضد الطائفية وجمال جورج المتحدث الإعلامي وحمدي منطاوي عضو مجلس الأمناء بالمنظمة
126  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / هل المجلس العسكري هو الثورة المضادة .. !! ؟؟ في: 21:00 14/04/2011
هل المجلس العسكري هو الثورة المضادة .. !! ؟؟


بقلم: الناشط الحقوقي د / فوزي هرمينا
 2 برمودة 1727 للشهداء – 10 أبريل 2011 ميلادي

سؤال خطر الي ذهني بعد الأحداث المتتالية والمتوالية بعد 25 يناير
والسبب الرئيسي في هذا السؤال هو التلكؤ الشديد في تقديم رموز الفساد للمحاكمات مثل مبارك والمجموعة المقربة منة وتم تقديم الصف الثاني والثالث من رموز الفساد لأمتصاص غضب الرأي العام الشعبي وتقديم حبيب العادلي للمحاكمة بتهمة غسيل أموال فقط ... !! ؟؟ وهذا نوع من أنواع التهريج السياسي لأن أقصي عقوبة لهذة التهمة 5 سنوات سجن في طرةلاند أي هابي لاند ... !!! ؟؟؟
مقابل هذا (( التلكؤ والبطئ الشديد )) في تقديم رموز الفساد لمحاكمات سريعة وعادلة عن طريق تشكيل محكمة خاصة بهم تسمي محكمة الثورة (( الإسراع )) في إجراء إنتخابات لمجلس الشعب والشوري في آنٍ واحد قبل إجراء إنتخابات رئاسة الجمهورية فتكون مصر عبارة عن جسد بدون رأس .. !! ؟؟
فمن المستفيد من إجراء هذة الأنتخابات علي وجة السرعة بدون فترة إنتقالية كافية حتي تستعيد القوي السياسية الجديدة تكوين نفسها وترتيب أوراقها .. !! ؟؟
المستفيد فقط من ذلك فلول الحزب الوطني الذي أفسد الحياة السياسية وجماعة الأخوان المسلمين وكل من يدور في ركابها وكأن الثورة قامت من أجل إستبدال ( أحمد ) بي ( الحج أحمد ) والعروسة للعريس والجري للمتاعيس
المجلس العسكري هو الراعي الرسمي لجلسات المصاطب العرفية وتغييب القانون تماما تمهيدا لقيام دولة دينية لا تعترف بالقانون المدني وخاصة في جميع المشاكل القبطية بدون إستثناء فعلي سبيل المثال لا الحصر ::
لأول مرة في تاريخ مصر الحديث يتم هدم كنيسة للأقباط بقرية صول أطفيح جهارا نهارا والفاعل معلوم ولا يتم القبض علية لتقديمة لمحاكمة عادلة وسريعة وإنما تم عمل جلسة صلح عرفية إزلالية بناءا علي ( الشرع وليس القانون ) بقيادة شيخ سلفي لا يؤمن بالقانون ولا بالمواطنة وبرضاء ووجود هذا المجلس العسكري الحاكم
ونتيجة لذلك وعدم وجود القانون الرادع لمثل هذة الأحداث وسقوط هيبة دولة القانون تزايدت الأحداث الطائفية في الكمّ والكيف برعاية هذا المجلس العسكري الحاكم لأنة هو الراعي الحقيقي لمثل هذة الجلسات
وها هو تقطيع الودان وخطف القبطيات والأعتداء علي الكنائس أصبح شبة يومي ومن الأخبار العادية التي تحدث بأستمرار والأعلام الرسمي الحكومي لا يعيرها أي إهتمام وإنما هذا الإعلام يهتم حاليا بي القتلة والمجرمين فهؤلا هم الآن أصبحوا نجوم الشباك ... ؟
هذا من الناحية الطائفية أما من الناحية السياسية فالسؤال هو ::
كيف ستجري الأنتخابات القادمة والقريبة جدا في ظل غياب أمني وشرطي تام وكامل في الشارع المصري ... !! ؟؟
أن يتم التبكير بإنتخابات مجلسي الشعب والشوري في ظل هذة الأوضاع الأمنية الخطيرة والمتردية فهذا لا يبشّر بالخير وقد يسفر عن مشكلات تؤدي فعلاً الي تزوير الأنتخابات
فالتزوير ليس بالتسويد أو تقفيل الصناديق وإنما أيضا في إرهاب المنافسدين ومنع مؤيديهم من الوصول الي اللجان الأنتخابية لأن القضاة لن يستطيعوا أن يفعلوا شيئأ لأنهم داخل اللجان أما خارجها فلا بد من توافر مناخ الأمن لكي يمارس أنصار كل مرشح حقهم في التعبير عن رأيهم ومساندة مرشحهم والتصويت لصالحة بعيداً عن أعمال البلطجة والشغب والأرهاب ..... !!! ؟؟؟
وهذا ما شاهدناة في غزوة الصناديق فما بالكم في الانتخابات البرلمانية إنة سيكون الدمّ للركب وستحدث مذابح بشرية جهادية في سبيل الأستيئلاء علي المقاعد البرلمانية لتطبيع شريعة الأخوان
إنة الجهاد المقدس والغزوة الكبري وليس إنتحاب برلماني ... !!! ؟؟؟
وكما قالوا إللي مش عاجبة يرحل لبلاد الكفّار
فهل أصبح المجلس العسكري الحاكم والأخوان إيد واحدة ... !!! ؟؟؟
فجميع الشواهد تؤكد وتؤيد ذلك
ونتيجة لذلك مصر تسير الي المجهول
ولأن دود المش منة فية
فإن دود الفساد هو الآخر منة فية
وكذلك دود التعصب منة فية
فالجميع ذاغوا وفسدوا
إنها الثورة المضادة بكل ما تعنية الكلمة
وكل ثورة وأنتم طيبون


الموضوع الأصلي : هل المجلس العسكري هو الثورة المضادة .. !! ؟؟ -||- المصدر : موقع الاقباط قادمون -||- الكاتب : الكنعانية
توقيع : الكنعانية


 04-11-2011, 05:59 PM 
المشاركات: 3
بمعدل : 0.05 يوميا

الإتصالات
الحالة:


كاتب الموضوع : الكنعانية المنتدى : الموضوعات والمقالات العامة والثقافية


كلام صحيح جدا ومطلوب اتخاذ أجرآت سريعه وحاسمه داخليا وخارجيا

04-12-2011, 06:06 PM المشاركة رقم: 4


127  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / انكماش الوَرَم في: 10:58 12/04/2011
محمد طعيمة
خبط.. لزق



انكماش الوَرَم
"يا إخوان بره بره.. مصر بلدنا ح تفضل حرة"، "دولا مين.. دولا مين.. دولا هما المصريين.. يا إخوان بره بره".
قبل ساعات من مليونية "المحاكمة والتطهير"، دفأ التحريريون ليلتهم بهتافات ساخنة ضد أبناء حسن البنّا، معبرين عن نفاد مخزون صبر الحركة الوطنية على تلاعبهم بدماء الشهداء.
لم يرتدع الإخوان من انفضاح تلوّنهم مع صفقة انتخابات 2005 الأمنية، ثم إضراب 6 أبريل 2008، ثم يوم 25 يناير.. وصولا إلى صفقتهم الموءودة مع عمر سليمان، حين مارسوا عادتهم في "بيع" الحركة الوطنية.. مع أول كارت يُلقى لهم، تماما كما فعل أبوهم الأكبر مع تحالف الطلبة والعمال أربعينيات القرن الماضي.
الأسبوع الماضي تغيبوا عن جمعة الإنقاذ، سواء كعربون "تفاوض" لم يأت بمكاسب من الحكم الجديد.. أو لـ"كشف" حجم باقي القوى كما توهموا، وحين نجحت.. عادوا ليتمسحوا بـ"المحاكمة والتطهير"، رغم عدم دعوتهم إليها وتكون جروبات على الفيس بوك تناشدهم: "يا إخوان خليكوا في بيوتكوا.. المظاهرة أحلى من غيركوا".
وكما فعلوا مع "جمعة القرضاوي" وخطفوا المنصة طاردين منها من دفع ثمن تفجير شرارتها الأولى، بينما هم في منازلهم. حاول مندوبهم أحمد منصور الأربعاء الماضي افتعال منصة جديدة، روجت لها (الجزيرة) باسم "اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة"، ليحدد من يتكلم ومن يصمت. هكذا أعطوا درساً جديدا لمن مازال لديه بصيص أمل فيهم فانسحب من "لعبة" اللجنة التنسيقية، كما المهندس حمدي الفخراني مناضل قضية (مدينتي)، بعد أن تأكد عملياً "أن طبعهم يغلب تطبعهم".
منصور "المُقرب" من رئيس وزراء دويلة "عقدة الدولة الكبرى".. كما تعبير حمد بن جاسم في صدامه مع عمرو موسى، ابتكر هو وجماعته بعد اختفاء طويل قائمة مطالب نسبوها للثورة، التي لم يجد عصام العريان مبررا للخجل وهو يكتب بالأخبار اللبنانية، أول مارس، عن أسماء إخوان "لم يحن الوقت بعد لكشف دورها في إدارة الثورة على المستوى العام".
"إدارة الثورة"!!.. لا تندهش، فالعريان.. المُوثق صوت وصورة بلسانه، وكتابة، رفض جماعته المشاركة في 25 يناير احتراما لـ"المناسبة الوطنية التي ينبغي علينا أن نحتفل بها معاً".. عيد الشرطة. مناسبة.. هي ذاتها التي رآها الثوار توقيتا نموذجيا لبذرة الثورة.
تجاهل العريان ما أصبح معلوماً للكافة، معتقدا أنه يمكنه تزوير وقائع تاريخية "طازجة".. متحدثاً عن "قرار الجماعة المشاركة في الثورة، بداية من التظاهر". والأربعاء الماضي وجد نفس العريان الجرأة ليكتب بذات الجريدة: "أحد أهم أسباب نجاح الثورة، انتشارها على مستوى الوطن كلّه. والفضل بعد الله وحده، للإخوان الذين قرروا المشاركة وتحمسوا لها".
هي روح "الخطف" التي يمارسها البنّاويون كما التنفس، كان رد الفعل الطبيعي عليها صفحات الفيس بوك التي طالبت صراحة، لأول مرة، بلفظ إحدى القوى السياسية، وهتافات ليلة الخميس/ الجمعة: "يا إخوان.. بره بره"، والمشادات الكلامية بين نشطاء الثورة وشباب الإخوان الذين صدّرهم شيوخهم "المحروقون" في معركة السيطرة على المنصة، أملاً في احتلالها مع جمعة التطهير.
مع صباح التطهير، بدأت عشرات الحافلات في إفراغ حمولتها.. من الإخوان وممن وجد فرصة "وسيلة ركوب" للمشاركة في سحر التحرير.  تكتل عشرات الآلاف منهم، بوجوههم الريفية، في المنطقة المواجهة لفرشة جرائد رمضان، لكنهم.. رغم إفراغهم محافظات الدلتا تقريبا من كل قوتهم.. تنظيما وتعاطفاً، فشلوا في أن يظهروا ككتلة "فارقة"، نعم عشرات الآلاف.. لكن وسط أكثر من مليون.
عن كتلة عشرا ت الآلاف، اختفت وجوه أبناء البنا المعروفة.. خجلاً أو خشية تكرار الهتاف ضدها وضد جماعتها أو لأنهم ألقوا ورقة "حشد القطيع" على الترابيزة انتظاراً لصفقة قادمة.
لم يتعلم الإخوان من تجربة 80 عاما، مستغلين فكرة الفزاعة، وفي كل مرة يوظفهم الحكم، قبل يوليو وبعدها.. قبل يناير.. وبعدها، ليعودوا مجدداً إلى نقطة الصفر.
هذه المرة الحال مختلف. نهاية السبعينيات كان أبناء البنّا يحتلون كل لاعبين دورهم بفجاجة في قمع الحركة الوطنية، وحين "قضى السادات وطره منهم".. أصدر لائحة 79 سيئة السمعة. الآن، ومع نتائج أول انتخابات حرة لطلاب جامعات "انكمش" الإخوان إلى 20%.. رغم ترشحهم على 90% من مقاعدها، وفي الجامعة الأم.. هزم مرشحهم على منصب الأمين المساعد أمام طالب قبطي. فقد غاب القرار السياسي الذي يوظفهم كفزاعة.. بوعي منهم، وانفتح الملعب أمام الجميع، ملعب يرصد ما يحدث في غرفه المغلقة.. ويفضحه.
يُبشرنا التحرير وانتخابات الطلبة بتطهير شامل قادم، إنه الهواء الطلق.. يُعري الخاطفين، ويُعيد التكوينات المُتَوَرِّمة إلى حجمها الطبيعي.
العربي
الأحد 10 أبريل 2011
128  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / بهلوانيات الإخوان .. والفضيحة الأخيرة ..!!؟ في: 15:32 06/04/2011
بهلوانيات الإخوان .. والفضيحة الأخيرة ..!!؟
 
                                                                                                        بقلم د / سيتى شنوده
 
          تتوالى فضائح جماعة " الإخوان المتأسلمين " لتكشف حقيقة هذه الجماعة التى تتخذ  من الكذب  والمراوغة والغدر والإحتيال أساليب اساسية فى التعامل مع كل الأطراف فى مصر ..
.. فقد نشرت عدة جرائد ومواقع - ومنها  اليوم السابع   والبديل والأزمة  -   يوم  1/4/2011  خبراً يتضمن استقالة القيادى الإخوانى المهندس / هيثم ابو خليل من الجماعة   احتجاجاً على الصفقة التى عقدها اعضاء مكتب الإرشاد  لجماعة  الإخوان فى اجتماع سرى - غير اللقاء المعلن الذى حضره الكثير من القوى الوطنية  -   مع اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق للإتفاق على إجهاض  وإنهاء الثورة وافشالها مقابل الموافقة على تأسيس حزب سياسى لهم ..  وقد رفضت الجماعة         " الربانية " التعليق على هذة الفضيحه او نفى خبر هذة الصفقة السرية ..  التى ترفض ان تعقدها عصابات المافيا حفاظاً على سمعتها وصورتها امام الناس ..!!؟؟
         وقد بدأت الجماعة  فعلاً فى تنفيذ هذة الصفقة وانسحبت من مظاهرات الثوار وخاصة مظاهرة جمعة انقاذ الثورة يوم  1/4/2011 , كما قامت كتائبها على الانترنت وعلى مواقع عديدة فى هجوم مكثف على الثورة والثوار ونشر تعليقات  تنعتهم بالعمالة والتهم الكاذبة وتحقرهم  وتحقر اهدافهم .. وتطالبهم بانهاء التظاهرات والعودة الى منازلهم بحجة  إعادة الإستقرار الى مصر ..  وإدعاء ان الثورة نجحت ولا داعى من استمرارها .. وكأن هدف الثورة كان إقالة مبارك وبعض اعوانة فقط .. وليس القضاء على النظام الفاسد بكل جذوره  ورموزه و رجالة وأجنحتة  ..!!؟؟
 
         لقد ضحى أكثر من 1000 من المصريين بأرواحهم لكى يسقط النظام  الفاسد السابق بكل  رموزه وعملائة  .. فهل سقط هذا النظام  وهل تم الإصلاح الشامل وتم اجتثاث الفساد من جذورة  لكى تتوقف المظاهرات وتتوقف الثورة  الآن كما يطالب هؤلاء العملاء .. !!؟؟.. ام تمت عمليات ترقيع وتجميل لنفس النظام الفاسد الذى اتى بالخراب على مصر والمصريين ..
فى الوقت الذى لم يقترب احد من  أعمدة  هذا النظام ورموزة .. امثال فتحى سرور وزكريا عزمى وصفوت الشريف  -  وغيرهم !؟ -   بل يتم حالياً اعادتهم الى الأضواء وتلميعهم إعلامياً .. قبل ان تجف دماء شهداء الثورة..!!؟؟
 
          والغريب انة بعد الكشف عن هذة الفضيحة وللتستر عليها اعلن الإخوان انهم سيشاركوا   " وبقوة "  فى تظاهرة الجمعة 8/4/2011 .. ولكن هل سيشاركوا ايضاً الثوار  مطالبهم واهدافهم التى دفعوا ارواحهم ثمناً لتحقيقها .. وهى القضاء التام على النظام السابق بكل رموزة واعوانة .. ومحاكمة وادانة القتلة واللصوص من رموز واعوان النظام السابق  .. وإعادة مئات المليارات من الدولارات التى تم نهبها وتهريبها الى الخارج  .. واقامة نظام ديمقراطى حقيقى مكان النظام الديكتاتورى السابق .
و هل ستوافق جماعة الإخوان على هذة المطالب والمبادئ الأساسية للثورة وتنادى بها وتسعى الى تحقيقها .. ام ستنفذ الصفقة التى اتفقت عليها مع اللواء عمر سليمان ..!!؟؟
وهل هذة المبادئ والمطالب  التى قامت من اجلها الثورة تدخل ضمن أجندة الإخوان وأهدافهم  التى  يسعوا الى الوصول اليها وتحقيقها  .. وما دليلهم عل ذلك ..!!؟؟
 
         وهل رجوع الجماعة الى صفوف الثوار   الذى اعلنت عنة .. هو رجوع حقيقى .. ام هى حركة  تكتيكية  " بهلوانية "  للتغطية على فضيحة الصفقة الأخيرة التى استقال بسببها المهندس هيثم ابو خليل ..؟؟!!
        وهل اعلان الجماعة عن نزولها للتظاهر الجمعة القادمة  هو لتأييد الثوار وتأييد مطالبهم .. ام هو للإلتفاف على الثورة والثوار وإفشالها واختطافها .. وتغيير مسارها  للإتجاة الذى يخدم مصالحها للوصول الى الحكم بمساعدة رموز واعوان النظام السابق ..!!؟؟
 
        وما رأى الجماعة " الربانية "   فى قانون تجريم التظاهرات الذى صدر اخيرا .. هل توافق علية لمنع مظاهرات الثوار ووأد الثورة فى مهدها ..  وهو ما يفضح حقيقتهم و حقيقة نواياهم تجاه الثورة وتجاه الشعب المصرى ..   ..!!؟؟       ام ترفضة ..!!؟؟ وإذا  كانت الجماعة قد رفضت  هذا القانون الذى يكمم الأفواة ويضرب الثورة  والثوار فى مقتل .. فلماذا سكتت عنه .. والساكت عن الحق شيطان أخرس ..!!؟؟ً
أليست تظاهرات ثوار 25 يناير التى يجرمها القانون الجديد  هى التى اسقطت مبارك .. وهى التى اقالت شفيق .. وهى التى وضعت العادلى خلف القضبان .. !!؟؟  بل اليست هذة التظاهرات هى التى استخدمتموها للقفز الى الحكم على أكتاف الثوار وارواحهم ودماءهم ..!!؟؟  .
 
        الى رجال ونساء ثورة 25 يناير الأبطال  : لا تصدقوا اعداء الثورة الذين يعقدون الصفقات مع كبار المسئولين ضدكم وضد الشعب المصرى  .. والذين يحرضون الشعب ضدكم بحجة الحفاظ على الإستقرار ..انهم يريدون لكم الإستقرار فى القاع .. لكم وللملايين من الشعب المصرى .. الذى لا يجد ثمن طعامة وطعام اطفالة منذ  اكثر من ثلاثين عاماً وحتى الآن .
 
يا ابطال الثورة الذين اعادوا الكرامة للشعب المصرى ونفوا عنة تهم الخنوع والذل والسلبية التى التصقت به لعشرات السنين .. لا تخافوهم ولا تخافوا قياداتهم والمحركين لهم الذين يستخدمون الكذب  والمراوغة والبهلوانيات  لخداعكم وخداع الشعب المصرى .. و الذين ظهروا على حقيقتهم وحقيقة اهدافهم  .. لا تلتفتوا الى هجومهم ومؤامراتهم عليكم  .. واستمروا فى طريقكم وهدفكم السامى لتحرير مصر من الذل والفساد والفاسدين
 
د / سيتى شنوده
6/4/2011
 
Seti77@gmail.com
http://seti99.blogspot.com
129  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / بلاغ يتهم جماعة الإخوان بقيادة الإرهاب فى مصر في: 10:59 03/04/2011
بلاغ يتهم جماعة الإخوان بقيادة الإرهاب فى مصر

بقلم د / سيتى شنوده
 
             تقوم جماعة الإخوان المسلمين بوضع اللمسات الأخيرة للإستيلاء على الحكم فى مصر  وتوزيع الأدوار مع الجماعة السلفية والجماعة الإسلامية  وغيرها من التنظيمات المتطرفة التى تسير فى ركابها  .
ويتم  العمل حاليا ًفى مؤسسات وهيئات مصرية نافذة بالتنسيق مع دول عربية واجنبية  لتسليم الحكم  - على طبق من فضة  -  لتنظيم الإخوان المسلمين المتطرف  .
 والغريب ان العمل فى هذة المؤسسات والهيئات والدول يتم بكل همة ونشاط وسرعة لإتمام هذة المهمة " المقدسة " .. قبل ان يفيق الشعب المصرى ويكتشف حجم المؤامرة التى  تدبر لة بعد ان نجحت ثورة  25 يناير 2011 فى الإطاحة  بالنظام السابق . . وقبل ان يكتشف ان ما يدبر لة هو اسوأ وأخطر مما مر بة من عهود مظلمة طوال تاريخة الطويل .
 
           وتستخدم جماعة  " الإخوان المتأسلمين " كل طرق الكذب والخداع والمراوغة والتقية و" البهلوانيات " لخداع الملايين من الشعب المصرى - المتدين بطبيعتة – للإستيلاء على الحكم وإحتلال مصر والسيطرة على شعبها  ..  بإدعاء ان لديها توكيل من الله سبحانة وتعالى  لتنفيذ أوامرة ونواهية  .. وتحديد الحلال والحرام ..!!؟؟  وتقوم جماعة الإخوان " الربانية "  فى سبيل ذلك  بأستخدام شعارات دينية مبهمة .. ومقولات مطاطة تحتمل الرأى ونقيضة .. فى الوقت الذى ترفض الرجوع أو الإعتذارعن تاريخها الإرهابى الدموى الموثق بأيدى قادتها  وليس خصومها  .. !!؟؟
 
          وتنفى هذة الجماعة " الربانية " - التى تدعى انها الفرقة الوحيدة الناجية  وباقى المسلمين فى النار – آى علاقة لها بالإرهاب .. وتدعى ان العمليات الإرهابية , التى اعترف قادة الجماعة بها  ووثقوها فى كتبهم بأعتبارها  تعبد لله ,   هى اعمال فردية .. ولكن لم توضح هذة الجماعة " البهلوانية " ما هى العقوبة التى وقعتها على مرتكبى هذة الجرائم      " الفردية " .. وهل تم طردهم من الجماعة بعد هذة الجرائم .. ام استمروا فى مواقعهم وتم  تصعيدهم الى مراكز أعلى ..!!؟؟     ولماذا لم تقدم الجماعة حتى الآن أى اعتذار – مجرد اعتذار -  للشعب المصرى و أهالى الضحايا عن هذة الجرائم الإرهابية التى ارتكبوها   و التى اعترفوا بها  ..!!؟؟   ولماذا لم تدين جماعة الإخوان المتأسلمين الأعمال الإرهابية التى حدثت طوال الأربعين عاماً الماضية .. والتى تدعى ان لا علاقة لها بها ..!!؟؟
 
 
         وقد سبق وتقدمت ببلاغ الى النائب العام المصرى برقم 11906 ( عرائض النائب العام ) بتاريخ 9/8/2006  يتهم تنظيم الإخوان المسلمين بالتنسيق مع الجماعة الإسلامية وبعض وزراء الداخلية  للقيام بالعمليات الإرهابية التى حدثت فى مصر فى الثلاثين عاماً الماضية والتى تسببت فى قتل وإصابة الآلاف من المسيحيين والمسلمين ورجال الشرطة والسياح .. وقد وثقت بلاغى هذا بشهادات واعترافات العديد من المسئولين المصريين , الى جانب اقوال المتهمين فى العمليات الإرهابية  واعترافات قيادات تنظيم الإخوان المسلمين  التى كشفت وفضحت حقيقة هذا التنظيم الإرهابى الذى يتم العمل حالياً  من  قبل جهات عديدة  لتسليمة الحكم والشعب المصرى .. !!؟؟ وقد ذكرت فى هذا البلاغ - المقدم عام  2006  - دور جهاز مباحث أمن الدولة فى العمليات الإرهابية ..والذى فضحتة اخيراً وثائق الجهاز التى استولى عليها الثوار من مقار هذا الجهاز الإرهابى . 
       وقد تضمن هذا البلاغ – من ضمن الوثائق التى تم تقديمها -  اعترافات طلال الأنصارى المتهم الثانى فى تنظيم الفنية العسكرية الذى قتل العشرات من الشباب المصرى عام 1974  والذى اعترف بأنهم أدوا البيعة لمرشد الإخوان المسلمين وانهم كانوا التنظيم العسكرى للإخوان , الى جانب اعترافات الأستاذ منتصر الزيات محامى الإسلاميين المنشورة فى كتاب أصدرة من عدة سنوات , بالإضافة الى  العديد من الإعترافات والوثائق الآخرى .
 
        ومن الغريب ان نظام مبارك السابق والنظام الحالى تستروا على تنظيم الإخوان الإرهابى ورفضوا التحقيق فى هذا البلاغ الخطير  حتى اليوم .. !!؟؟
 
واليكم نص البلاغ  الذى تقدمت بة للنائب العام المصرى والذى يوضح الكثير من الحقائق عن هذا التنظيم الإرهابى :

{ بلاغ رقم 11906 ( عرائض النائب العام ) بتاريخ 9/8/2006 }

شكوى –9
قبل حرق مصر 000 وقبل حريق جديد
 
(تنظيم الأخوان المسلمين يقود الإرهاب فى مصر)
 
السيد الأستاذ المستشار/ النائب العام           جمهورية مصر العربية
 
تحية طيبه وبعد
 
مقدمه لسيادتكم               الدكتور / سيتى زكى شنودة
                                ضـــــــد
 
1) الأستاذ/ محمد مهدى عاكف               المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين
20 ش الملك الصالح – منيل الروضة – القاهرة
2) اللواء / عبد الحليم موسى                  وزير الداخلية السابق
                                                       وزارة الداخلية – ميدان لاظوغلى – القاهرة
3) اللواء / محمد النبوى إسماعيل            وزير الداخلية السابق
                                                       وزارة الداخلية – ميدان لاظوغلى – القاهرة
.
الموضوع
         فى دراسة عن الإرهاب فى مصر بعنوان " صفقات مع أخطر الإرهابيين" نشرتها جريدة الأهالي الصادرة فى 17/5/2006 العدد 1278 صفحة 8 بقلم الأستاذ عبد الرحيم على الباحث فى شئون الإرهاب يتحدث فيها عن مذابح الأقباط المسيحيين فى ابوقرقاص بمحافظة المنيا ويقول: { 00 الواقعة الثانية رواها اللواء / ماهر حسن مدير أمن المنيا إبان أحداث أبوقرقاص فى محضر نقاش أجريناه معه فى فبراير عام 1994 بمنزلة بالقاهرة بعد خروجه من الخدمة، حيث ذكر أن اللواء/ عبد الحليم موسى وزير الداخلية اتصل به يوم الأربعاء قبل حريق أبوقرقاص بيومين، وكان من المقرر القبض على أحد عشر عنصراًً من عناصر الجماعة الإسلامية تفيد معلومات الأجهزة الأمنية إنهم يجهزون لاعتداءات على ممتلكات المسيحيين بأبوقرقاص يوم الجمعة عقب أداء الصلاة مستغلين شائعة بدأ ترويجها حول زواج شاب مسيحي بفتاه مسلمة (وهو ما لم يحدث) 0 وأضاف اللواء/ مــــــــاهر حسن: كنا قــــــد اعددنا أذون
2
النيابـــــــــة بالضبط والإحضار وجهزنا فرق الضبط وسيارات الأمن المركزي وفوجئت باتصال من الوزير/ عبد الحليم موسى بى فى مكتبى يأمرني بإلغاء جميع الإجراءات التى تم اتخاذها وانتظار أوامر جديدة0 ويكمل اللواء/ ماهر حسن: وعلى الفور تم تنفيذ تعليمات الوزير لنفاجأ يوم الجمعة التالي بما حدث من حريق كبير آتى على أبوقرقاص بالكامل، وتولت المجموعات التى قادت تلك الاعتداءات الأسماء التى كنا قد استصدرنا أذونا من النيابة بالقبض على أصحابها، وبعد الأحداث اتصل بى عبد الحليم موسى ليخبرني أن الوضع فى القاهرة متأزم وأنه يرجوني أن أقبل طلبة الذهاب لشمال سيناء وآخذ يمزح معي قائلا: " اعتبرها فسحة يا عم شهر ولا شهرين حتى تنتهي موجة الهجوم علينا يا عم ماهر" 0 ويضيف الرجل : كان اللواء عبد الحليم موسى يعلم أنه هو السبب الرئيسي فى إشعال الأحداث ، ولكنه حملني المسئولية " ! } 0
         ويستمر الأستاذ عبد الرحيم على فى رصد العلاقة الخطيرة بين الجماعات الإرهابية وبعض كبار الوزراء والمسئولين فيقول:
{ إذا كانت الطوارئ لمواجهة الارهاب00 فلماذا سمحتم بسفر الإرهابيين خارج مصر بالمخالفة للقانون العادي؟ }
         { أين كان قانون الطوارئ عندما تحولت محافظات الصعيد الى دولة داخل الدولة 00 يسيطر عليها الإرهابيون ؟ ! }0
         { لماذا تحولت المساجد فى ظل قانون الطوارئ الى أماكن لتخزين السلاح وإقامة الحدود على البشر ؟!}0
 { كيف تم السماح للإرهابيين بالسيطرة على السجون وتحويلها الى معسكرات للتدريب ومعامل لتفريخ إرهابيين جدد ؟! } 0
وفى الحلقة الثانية من البحث الذى نشر بجريدة الأهالي الصادرة فى 24/5/2006 العدد 1279 ص10 يكشف فيها الأستاذ/ عبد الرحيم على عن الاجتماعات السرية التى كانت تعقد بين قادة الأجهزة الأمنية وقادة وأمراء الجماعات الإرهابية بتوجيهات من اللواء / عبد الحليم موسى وزير الداخلية آنذاك ويقول: {00 وقائع ما جرى فى منزل النائب/ حسام الكيلانى والذى رواه لنا بنفسه مؤكدا أن هذا الاجتماع تم بموافقة وزير الداخلية انذاك اللواء / عبد الحليم موسى وحضره عدد من قادة أجهزة أمن الدولة بالمحافظة ممثلين عن الوزير، وحضره من الجانب الآخر قادة الجماعة الإسلامية بأسيوط، وفى مقدمتهم جمال زكى أمير ديروط وجمال فرغلى أمير صنبو والمتهم الأول فى الإحداث 000}00؟؟!!!
كما يقول الأستاذ عبد الرحيم على فى نفس الدراسة: { بعيداً عن الاضطهاد الذى رأيناه بأم أعيننا للأقباط فى حقبتي الثمانينات والتسعينات فى المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا، والذى وصل الى حد تطبيق الحدود عليهم فى مسجد الرحمن بأرض المولد بالمنيا على مرأى ومسمع من أجهزة الأمن، وكذا تعليق الرؤوس على أعمدة الإنارة بعد عمليات القتل كما حدث بين عامي 1992 و 1994 فى أبوقرقاص بالمنيا، فأن الاعتداءات على الأقباط بلغت ذروة لم تبلغها من قبل فى تلك المرحلة التى شهدت مقتل أكثر من مائة قبطي فى حوادث متفرقة وظل الأمن كعادته يصف هذه الحوادث المنظمة بأنها حوادث فرديه يقوم بها بعض الموتورين غير صحيحي العقيدة، ووصل الأمر بمدير أمن أسيوط اللواء/ مجدي البسيونى أن وصف مذبحة عزبة الأقباط بأسيوط فى فبراير عام 1996 – والتي راح ضحيتها ثمانية من الأقباط – بحادث عشوائي، ولم يستخدم النظام سيف الطوارئ الذى سلطة على رقاب السياسيين والصحفيين والكتاب والمفكرين مره واحده ضد أحد من مرتكبي تلك الحوادث البشعة ضد الأقباط، واكتفى بحفلات التقبيل بين الشيوخ والقساوسة عقب كل حادثه، خاصة عندما تكون عنيفة كحادثة اقتحام كنيسة مار جرجس بأبىقرقاص فى فبراير عام 1997 وإطلاق النار على المصلين من الخلف، وهى الحادثة التى خلفت ثلاثة عشر قتيلا00}
3
كما يقول الباحث الأستاذ / عبد الرحيم على فى نفس الدراسة: { 00وذاكرة قانون الطوارئ تتناسى من هؤلاء خمس مجموعات إرهابية نسبت إليها أجهزة الأمن المصرية المسئولية عن مائه وسبعين حادثاً إرهابيا، ولم يتم القبض عليهم حتى الآن رغم مرور أكثر من عشر سنوات وهم على الترتيب:
والسؤال الملح: أين هذه المجموعات؟! ولماذا تناساها جهاز الأمن طوال هذه المدة التى وصلت الى أكثر من عشر سنوات؟! وهل يمكن أن يفعل ذلك مع الكتاب والمفكرين والقضاة أم أن قانون الطوارئ شرع من أجل الأخيرين فقط؟! وبعد00 إن ما حدث فى العامين الأخيرين من تفجيرات فى قلب القاهرة ( خان الخليلي) وفى طابا وشرم الشيخ ودهب وراح ضحيته أكثر من خمسمائة قتيل وجريح، لدليل قاطع على أن هذا القانون نمر من ورق، شرع من أجل إعاقة نمو الحياة السياسية فى مصر، ومنح الإرهاب فرصة ذهبية للنمو والانطلاق والتدمير.}
وفى دراسة خطيرة أخرى عن العلاقة المشبوهة بين تنظيم الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية وبعض المسئولين فى مصر أصدرها الأستاذ منتصر الزيات محـــــامى الإسلاميين فى كتاب بعنـــــــــــوان " الجماعات الإسلامية 00 رؤية من الداخل" ونشرت فى جريدة الأهالي الصادرة فى 15/6/2005 العدد 1232 ص 11، يقول الدكتور/ رفعت السعيد الكاتب والمفكر المعروف عن هذه الدراسة: { 000 ثم يكشف لنا الزيات سراً خطيراً يوضح حقيقة الإصبع الإخوانى فى تحريك الجماعات المتأسلمة فيقول:  [.. لم يكن للجماعات الإسلامية إطار تنظيمي بقدر ما كان بينها ترابط فكري وترابط حركي.. والتنسيق بينها كان يتم في مسجد النور في العباسية، ومجلس التنسيق بين الجماعات الإسلامية كان يشارك فيه الإخوان المسلمون والشيخ حافظ سلامة والشيخ محمد الغزالي..] كما يقول :[  ... كان الشيخ الغزالي يجتمع مع عمر التلمساني ومصطفي مشهور وكل أمراء الجماعات الإسلامية  ... ويتفقون حول القضايا التي تثار  ...] ثم يفجر الزيات مفاجأة أخري ، فالأمن كان يعلم بهذه الأجتماعات التي تعقد في مسجد النور علناً بالطبع  ... لكن المفاجأة هي: [  .. أن اللواء النبوي إسماعيل كان يلجأ لهم خصوصاً بعد أحداث الفتنة الطائفية التي حدثت في الزاوية الحمراء أوائل 1981..]. ويتساءل الدكتور رفعت السعيد ويقول :{  ... فهل كان النبوي إسماعيل يلعب ذات اللعبة ؟ يستند إلي الجماعات والإخوان ليخيف الناصريين واليساريين.. ثم يستند إليهم ليخيف الأقباط ؟ هذا سؤال مرير المذاق .. وإجابته أشد مرارة .. { .      ؟؟!!!
وهى أقوال واعترافات خطيرة تكشف تورط مسئولين كبار – منهم وزراء داخليه – فى الأعمال الإرهابية التى تم فيها ذبح المسيحيين والمسلمين ورجال الشرطة والسياح طوال أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن، كما تكشف هذه الاعترافات العلاقة الخفية والتنسيق وتوزيع الأدوار بين هذه الجماعات الإرهابية وتنظيم الإخوان المسلمين وكبار الوزراء مثل اللواء عبد الحليم موسى واللواء محمد النبوى إسماعيل وزراء الداخلية السابقين، كما ذكرت هذه الاعترافات والوثائق السابق الإشارة إليها 0
ومن الجدير بالذكر أن اللواء/ زكى بدر وزير الداخلية السابق كان قد تقدم ببلاغ فى هذا الشأن ضد اللواء /عبد الحليم موسى وزير الداخلية حينئذ 000؟؟!!! ولكن لم يعلن حتى الآن نتائج التحقيقات فى هذا البلاغ الخطير 000؟؟!!!
 
4
وقد نشرت مجلة المصور الصادرة فى 2/12/2005 العدد 4234 صفحات 14، 15 " وثيقة فتح مصر " وهى النص الكامل لخطة تنظيم الأخوان المسلمين " المحظور ؟! " للسيطرة على المجتمع، كما ذكرت المجله0  وقد جاء بالنص فى هذه الوثيقة الخطوات والتعليمات الواجب إتباعها للسيطرة على مصر والمجتمع المصري، ومنها:
وهى وثيقة هامه تكشف الكثير عن الأسلوب الشيطاني والملتوي الذى يستخدمه تنظيم الإخوان المسلمين "المحظور؟!" لاحتلال مصر واختراق كل مؤسسات الدولة وتحطيم وتفتيت المخالفين له – ليس فقط الأقباط المسيحيين فى مصر تنفيذاً لخطة تفتيت الأقباط التى أعدها التنظيم – ولكن لتحطيم وتفتيت الأحزاب المصرية ومنظمات المجتمع المدني وآى تيار اسلامى آخر مثلما فعل ويفعل طوال أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن، وهو ما حدث فعلا مع الجمعية الشرعية الإسلامية وحزب الوسط الاسلامى وكل التيارات الإسلامية الأخرى وصولاً الى الأزهر الشريف نفسه وشيخ الأزهر فضيلة الدكتور/ محمد سيد طنطاوى الذى يطلق عليه التنظيم الحملات الصحفية المتكررة لتشويه صورة فضيلته وإرهابه لكي يثنيه عن التصدي لمخطط الأخوان لاختراق الأزهر الشريف0
وفي تحقيق نشر في جريدة الدستور الصادرة في 1/10/1997 العدد 95 ( الإصدار الأول ) صفحة 5 عن تنظيم الإخوان المسلمين ، وفيه يؤكد اللواء فؤاد علام نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق أن الجهاز العسكري السري لتنظيم الإخوان المسلمين ما زال موجوداً حني الآن . ويتحدث التحقيق عن لقاء تم بين اللواء فؤاد علام والمستشار مأمون الهضيبي نائب المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين وقتها ، وذلك في برنــامج  " أبعاد " علي قناة أوربيت الفضائية ، وفيه يقول اللواء فؤاد علام : } .. إن الإخوان المسلمين كان لهم تنظيم سري عام 1981 في الوقت اللي كانوا بيزعموا فيه إنهم نبذوا العنف وبيشتغلوا بطريقة علنية ويكتفون بالدعوة السلمية وهم عاملين تنظيم سري أعترف بيه عمر التلمساني وسرد تفاصيله وكشفها .. { .
كما يتحدث اللواء فؤاد علام في مقال نشر بجريدة نهضة مصر الصادرة في 21/2/2005 صفحة 5 عن قيام التنظيم العسكري السري للإخوان المسلمين بأغتيال الرئيس السابق أنور السادات في 6 أكتوبر 1981 ، ويرد اللواء فؤاد علام علي مقال للدكتور عصام العريان القيادي الإخواني فيقول : } .. ياسيد عصام ما علاقة كل من : سالم عزام وحكيم محمد نمر جلاد وبركات محمد أحمد هريدي ، ما علاقتهم بجماعة الإخوان المسلمين ، وما علاقتهم بقضية مقتل الرئيس السادات .. ألم يشملهم قرار الإتهــــــام في هذه القضية
5
وهي برقم 2359 لسنة 1982 جنايات عابدين ، وأخيراً لابد أنك تعرف جيداً علاقة الشيخ عمر عبد الرحمن نفسه بالإخوان المسلمين ..اليس هو الذي أتفق مع المرحوم سعيد رمضان العضو القيادي بجماعة الإخوان المسلمين علي القيام بإعادة تشكيل تنظيم سري لجماعة الإخوان المسلمين بالفيوم وأستلم منه مبلغاً من الدولارات في السعودية للصرف منها علي هذا التنظيم .. وأظنك تعلم جيداً صلته بقضية مقتل السادات .. }.
ويقول الأستاذ علي عشماوي القيادي الإخواني السابق والرئيس السابق للجهاز العسكري السري " النظام الخاص " لتنظيم الإخوان المسلمين ، يقول في مقال نشر في جريدة روزاليوسف الصادرة في 12/12/2005 العدد 102 صفحة 6 عن تنظيم الإخوان المسلمين : } . . أنهم قد أخترقوا الحزب الحاكم وأخترقوا الصحافة القومية . . وسوف يعملون علي تسخير هذه القوي لحسابهم ، وإن لم يستطيعوا فسوف يعملون علي تحييدها . . وهم يتحصنون بالمكر والخداع وخطة تمويه كاملة علي أهدافهم ومراميهم . . فهم يقولون شيئاً ويفعلون شيئاً . . حني لا يعرف خصومهم مواقع أقدامهم . . كما فعلوا من قبل عندما أخفوا تكفيرهم للمجتمع . . فلم يعلنوا عن ذلك قط حينما أعلن عن ذلك سيد قطب . . فقد خالفوه في الظاهر ولكنهم يوافقونه تماماً علي فكرة . . وكان رأيهم أن الإعلان عن ذلك سوف يضر الحركة في الوقت الراهن . . ولكنهم عملياً كانوا يطبقون ذلك . . ومثلاً أنهم أنكروا العنف ولكن عندما حانت الفرصة وقفوا بالسنج والسيوف في الشوارع لحماية موقفهم الإنتخابي . . . {. كما يؤكد الأستاذ علي عشماوي أن التنظيم العسكري السري للإخوان المسلمين ما زال موجوداً حني الآن ، فهو يقول في مقاله بمجلة روز اليوسف الصادرة في 16/4/2005 : { ... ويقولون أن النظام الخاص والميليشيات السرية المسلحة قد أنتهي ... ولكن الواقع أنه حتي الآن موجود ... فقد سيطر إخوان النظام الخاص علي الجماعة ... والقيادات أغلبهم من هذا النظام .. { . وهو تصريح خطير يفضح الأعمال الإرهابية وحرائق الفتن الطائفية التي يخطط لها وينفذها تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي في مصر منذ أكثر من خمس وثلاثين عاماً وحتي الآن .
كما نشرت جريدة صوت الأمة في عددها الصادر في 27/12/2004 تحقيقاً عن تنظيم الإخوان المسلمين وقضية سلسبيل التي تم الكشف عنها عام 1992 وتم فيها ضبط العديد من المستندات الخطيرة التي تثبت أن تنظيم الإخوان يسعي لأختراق الدولة والسيطرة علي الحكم بتكوين " خلايا تنظيمية سرية " وصل عدد أفرادها الي 33 الف عضو ، وهو الأكتشاف الذي أصاب الدولة بصدمة كما يقول التحقيق . كما يذكر التحقيق أن شركة سلسبيل التي وجدت فيها هذه المستندات هي ملك للقيادي الإخواني خيرت الشاطر نائب المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين .
وفي حديث هام للرئيس حسني مبارك عن تنظيم الأخوان المسلمين نشر في جريدة الأهرام الصادرة في 20/12/2004 يقول سيادته : } الأخوان المسلمون لهم تاريخ إرهابي . . وهم أخر ما تحتاج إليه مصر {    كما يقول : } جماعة الأخوان المسلمين لهم تاريخ إرهابي . . لقد قتلوا واحداً من رؤساء الوزارة . . ومختلفين معهم في أرائهم السياسية . . وفي عام 1954 حاولوا قتل الرئيس جمال عبد الناصر بالمتفجرات . . لا . . الأخوان المسلمين أخر من يحتاج اليهم بلدنا . . فإن الكراهية الدينية أو المذهبية تمزق مجتمعات بحالها ، فما نشاهده الآن في العراق مثال للخلط السيء بين السياسة والدين ، إن الأحزاب الدينية تهدد السلام الأجتماعي {  .
 
وفي دراسة – لها دلالاتها ومعانيها الخطيرة – نشرتها جريدة وطني الصادرة في 24 أكتوبر 2004 ، تقول الدراسة : } .. منذ سبعينات القرن الماضي تعرض الأقباط في صعيد مصر لهجمات الجماعات الإسلامية المتطرفة التي خلفت ورائها مئات القتلي والمصابين ، ودمرت العديد من الأنشطة التجاريةوالمنازل والكنائس .. والملاحظ أنه في مواجهة هذه الأفعال العدوانية لم تصدر أي أحكام قضائية بإدانة أحـــد القتلي
6
أو المعتدين .. وبينما استهدفت هذه الجماعات رموز السلطة وبعض المؤسسات الحكومية .. إلا أن الأقباط بقوا وحدهم الضحايا الذين لم تمتد يد القانون أو قصاصه الي جلاديهم .. { .. ؟؟ !!! .
 
وفي أعترافات خطيرة للمتهم الثاني في حادثة الفنية العسكرية التي حدثت سنة 1974 نشرت في جريدة الكرامة الصادرة في 31/1/2006 العدد 17 صفحة 5 وفيها يعترف السيد / طلال الأنصاري المتهم الثاني في  هذه القضية بعلاقة تنظيم الفنية العسكرية بتنظيم الإخوان المسلمين ، ويقول : } .. أدينا البيعة للمرشد العام في بيت زينب الغزالي ... { كما يــقول : } .. كنا الجناح العسكري للإخوان المســــلمين ... وتنظــــيم الفــــنية العسكرية هو المسؤل عن أغتيال السادات ..{ . ويقول الأستاذ الصحفي طارق سعيد الذي اجري الحوار مع طلال الأنصاري المتهم الثاني في قضية الفنية العسكرية : } .. " الكرامة " تمكنت من كسر حاجز الصمت  لدي الرجل الثاني في التنظيم طلال الأنصاري ، وكانت هناك العديد من المفاجأت التي فجرها في حديثه .. أهمها وأخطرها ما أكده من أن التنظيم كان علي علاقة عضوية ومباشرة بجماعة الإخوان المسلمين وأنه كان بمثابة الجناح العسكري للجماعة ، مؤكداً أن الأعضاء أدوا القسم بالفعل لمرشد الإخوان في منزل زينب الغزالي .. وهي كلها معلومات تنشر للمرة الأولي بعدما أفصح عنها الأنصاري في هذا الحوار ... {
* * *
وهذه الاعترافات والوثائق الخطيرة تكشف الكثير عن تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي – كما وصفه الرئيس حسنى مبارك – وأسلوب التنظيم فى العمل الإرهابي و" التقية " والتخفي خلف أسماء مختلفة مثل تنظيم الفنية العسكرية وتنظيم الجهاد وتنظيم الجماعة الإسلامية وصولا الى تنظيم القاعدة – الذى ينفذ حرفيا خطة تنظيم الإخوان المسلمين لإقامة الخلافة الإسلامية التى تشمل العالم كله – والذى اعترف الرجل الثاني فيه وهو أيمن الظواهري بأن الإخوان المسلمين هم الذين قاموا بإرساله الى أفغانستان ، ولكن أهم ما تكشف عنه اعترافات طلال الانصارى المتهم الثاني فى تنظيم الفنية العسكرية هو أن تنظيم الإخوان المسلمين هو الذى قام بقتل الرئيس السابق أنور السادات يوم 6 أكتوبر 1981 وذلك عن طريق جهازه العسكري الإرهابي السري المسئول عن الاغتيالات والأعمال الإرهابية والذى ينفى التنظيم استمراره حتى الآن، ولكن أقوال واعترافات منتصر الزيات المحامى والقيادي السابق فى التنظيمات الإسلامية وطلال الانصارى المتهم الثاني فى تنظيم الفنية العسكرية والأستاذ على عشماوى الرئيس السابق للجهاز العسكري السري للإخوان المسلمين وكذلك الدراسة التى نشرها الأستاذ عبد الرحيم على الباحث فى شئون الإرهاب وأقوال اللواء/ فؤاد علام نائب مدير جهاز مباحث أمن الدولة السابق، كلها تؤكد بما لا يدع مجالا للشك – إلا لمن يريد التغطية على هذه الأعمال الإرهابية والدفاع عنها - إن تنظيم الإخوان المسلمين هو المخطط والمنفذ لجميع العمليات الإرهابية التى حدثت فى مصر منذ أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن، متخفيا " بالتقية " - لتضليل الشعب المصري والشعوب العربية والإسلامية والعالم كله – وراء أسماء تنظيمات مختلفة ما هي إلا الجهاز العسكري الإرهابي السري للتنظيم تنفذ بكل دقه مخططه القديم للسيطرة على مصر وحكمها بالحديد والنار 0وقد ذكر الأستاذ محمد مهدى عاكف مرشد تنظيم الإخوان المسلمين فى حديث لجريدة الكرامة الصادرة فى 4/10/2005 العدد الثاني ص 7 بأن تنظيم الإخوان المسلمين " يدير مصر ويدير العالم كله " 00 وهو اعتراف خطير من مرشد التنظيم يبين مدى تغلغل التنظيم واختراقة وسيطرته على كل الأجهزة والمؤسسات وكل مناحي الحياة فى مصر 000 ؟؟!!!
 
 
7
ومن الغريب  أن أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة لم تهتم على الإطلاق بكل هذا الكم من الاعترافات والوثائق الخطيرة – التى تم نشرها على الملأ – عن الأعمال الإرهابية التى تحرق مصر منذ أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن وعن فتره من أحلك الفترات فى تاريخ الشعب المصري مازال يعيشها حتى الآن تم فيها ذبح المسيحيين والمسلمين وتدمير الاقتصاد ونشر الرعب والفزع والإرهاب تحت سمع وبصر وتواطؤ جميع الأجهزة الأمنية 0
 
ومن الغريب أيضا إن نتائج التحقيقات لم تعلن حتى الآن فى الكثير من القضايا الهامة والخطيرة التى تم الإشارة الى العديد منها مثل قضية سلسبيل التى تم الكشف عنها عام 1992 0
***
وكما كشفت هذه الاعترافات والوثائق السابق ذكرها دور تنظيم الإخوان المسلمين فى عمليات إرهابية خطيرة نفذها التنظيم مثل مذبحة الفنية العسكرية وقتل الرئيس السابق أنور السادات، فإنها كشفت  أيضا أسرار المذابح التى طالت الأقباط المسيحيين فى مصر طوال أكثر من خمس وثلاثين عاما وحتى الآن، بدءاً من حرق كنيسة السيدة العذراء بالخانكة عام 1972 الى المذابح التى حدثت للأقباط فى أسيوط والقوصية وصنبو وديروط ودير المحرق وأبوقرقاص ومنقطين والمنيا ونجع حمادى وكفر دميان والكشح والإسكندرية وقرية العديسات بالأقصر، وغيرها الكثير من المذابح التى طالت الأقباط المسيحيين فى مصر فى طول البلاد وعرضها والتى تم فيها ذبح الشهداء المسيحيين وتعليق رؤوسهم المقطوعة على أعمدة الإنارة تحت سمع وبصر وتواطؤ كل الأجهزة الأمنية دون إن يطرف لهم جفن ودون أن يصدر حكم واحد ضد الإرهابيين والقتلة واللصوص الذين قاموا بهذه الأعمال الإجرامية كما ذكرت الدراسة التى نشرتها جريدة وطنى السابق الإشارة إليها   
فهل يقوم جهاز مباحث أمن " أمير المؤمنين " محمد مهدي عاكف ؟! بتدبير وتخطيط وتنفيذ هذه المذابح والأعمال الإجرامية التي حدثت وتحدث في مصر طوال أكثر من خمس وثلاثين عاماً وحتي الآن ... وهل قام هذا الجهاز بالتواطوء مع القتلة واللصوص الذين قاموا بهذه الأعمال الإجرامية ... ؟؟ !!! .
***
 ومن الغريب واللافت للنظر والكاشف لحقائق كثيرة إننا لم نسمع منذ مئات السنين عن هذه الأعمال الإرهابية والإجرامية التى طالت المسيحيين والمسلمين إلا بعد أن أفرج الرئيس السابق أنور السادات عن أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين من السجون عام 1972 ومكن لهم من اختراق كل أجهزة الدولة والسيطرة عليها وسمح لهم بتكوين الجماعات الإسلامية المسلحة التى اشرف محافظ أسيوط السابق محمد عثمان إسماعيل على إنشائها وتنظيمها وتمويلها وتسليحها 00 وكانت المكافأة التى قدمها تنظيم الإخوان المسلمين للرئيس السابق أنور السادات عن كل الأعمال " الجليلة " التى قدمها لهم بعد إخراجهم من السجون والسماح لهم بالسيطرة على المجتمع وأجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة 00 هي ذبحه على الملأ وأمام شاشات التليفزيون ووسط جيشه وقواده وهو فى قمة مجده وعظمته 00 والمجد والعظمة لله سبحانه وتعالى وحده 0
***
إن تنظيم الإخوان المسلمين  – وكما كشفت وثيقة فتح مصر واعترافات المتهم الثاني فى تنظيم الفنية العسكرية وباقي الوثائق والاعترافات السابق الإشارة إليها – يضع اللمسات الأخيرة لإقامة الدولة الدينية و " دولة طالبان " فى مصر بعد أن يكون قد نجح فى تحويلها الى أطلال وخرائب يسهل حكمها والسيطرة على شعبها بالفقر والمشاكل والأزمات والكوارث المتلاحقة التى تجعل الشعب المصــــــري فى
 
8
شبه غيبوبة دائمة لا يفيق منها أبداً 00 وهو فى سبيل ذلك والى جانب الأعمال الإرهابية التى يقوم بها لإرهاب الشعب المصري – مسلميه ومسيحيية – فأنه يسعى الى السيطرة على عقول المصريين وتضليلها وتدميرها حتى يظهر تنظيم الإخوان المسلمين وكأنه "المنقذ" الوحيد الذى سينتشل الشعب المصري من الويلات والأزمات التى يعانى منها، وسينقله من الجحيم الأبدي الى الجنة والنعيم فى الدنيا والآخرة 00 و يستخدم التنظيم لتحقيق ذلك أجهزة الإعلام والفضائيات المصرية والعربية وأحدث الوسائل العلمية والتقنية والنفسية والكذب والخداع و"التقية" والتضليل و "البهلوانيات" ونشر الشائعات المدروسة وبث ثقافة الحقد والكراهية الدينية وبث الشعور بالعجز والفشل والهزيمة وإشاعة نظرية المؤامرة عن كل ما يحدث فى العالم 00 حتى لا يستطع الإنسان المصرى أن يرى موقع قدميه 00 وعن طريق هذه الوسائل والأساليب الشيطانية استطاع تنظيم الإخوان المسلمين عمل غسيل مخ جماعي للشعب المـصــــــري وللشعوب العربية  والإسلامية، والوصول بالملايين منها الى حالة الهستيريا الجماعية والهوس الديني المرضى التى تحول الأفراد والشعوب الى قطعان من الوحوش الهائجة المتعطشة للدمــــــاء والمنتشية بقطـــــــع رؤوس الرجال  والنساء 00 تنتظر كلمه أو إشارة للقتل والحرق والتخريب 00 وذبح الآخر المختلف سواء كان هذا الآخر مسيحي أو مسلم 00 سني أو شيعي 00 أو حتى أب أو أم أو شقيق 0
والأمر لله من قبل ومن بعد 00 ولا حول ولا قوة إلا بالله 0
 
وتفضلوا بقبول وافر التحية والاحترام ،،،
 
             
                      تحريراً في 22/7/2006
 
 
 
دكتور / سيتي زكي شنودة
 
****************************************
          seti77@gmail.com
         
          http://seti99.blogspot.com
 
 
 
130  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / مجدى خليل يكتب: الإعلان الدستورى.. والمواد فوق الدستورية في: 23:18 02/04/2011
الأقباط الأحرار

1/4/2011

مجدى خليل يكتب: الإعلان الدستورى.. والمواد فوق الدستورية





حدثان في يوم واحد شاهدتهم عبر قناة "اون تي في"، الاول هو بدء جلسات الحوار الوطني في مقر مجلس الوزراء وبرعاية الدكتور يحى الجمل نائب رئيس الوزراء، والثاني هو المؤتمر الصحفي للواء ممدوح شاهين الذى أعلن من خلاله عن الإعلان الدستورى المؤقت الذى سيستمر حتى كتابة دستور جديد للبلاد.
في جلسات الحوار الوطني سمعت كلاما كثيرا مهما ومفيدا، ولكن أهم ما سمعت هو السؤال الذى طرحته المستشارة الفاضلة تهاني الجبالي حيث قالت ما هي الآلية التي صدر بناء عليها الإعلان الدستورى ومن قبله قانون الاحزاب وقانون منع التظاهر، هل هي لجنة البشرى أم من خلال وزارة العدل؟... ولم نسمع من الدكتور يحى الجمل إجابة على هذا السؤال الهام والرئيسي مما يعنى في تقديري أن هناك انفصال بين آلية الحوار وآلية صنع القرار، مما يجعل الحوار يندرج تحت مسمى تضييع الوقت وامتصاص واستيعاب بعض المثقفين وتحييدهم في هذه الفترة الخطيرة التي تصاغ فيها القوانين والقرارات في جهة ثانية ربما لا يعنيها هذا الحوار.
والسؤال هو على ماذا يتحاور المجتمعون؟
لقد تم تشكيل لجنة التعديلات الدستورية بلا حوار، وتم دفع الاستفتاء في اتجاه معين بلا حوار، وتم صدور قانون تشكيل الاحزاب بلا حوار، وتم صدور قانون لمنع التظاهر السلمى بلا حوار رغم أن الثورة ذاتها قامت لكسر حظر التظاهر السلمى ونجحت لأنها تحدت هذا المنع.
إذن لقد تم انجاز آليات العمل في الفترة الانتقالية بلا حوار رغم خطورة ذلك على مستقبل مصر، بل وآليات العمل بعد ذلك تم تحديدها حيث سيتولى مجلس الشعب الجديد، وهو بالمناسبة سيكون مجلس خطير جدا وتركيبته معروفة مقدما، سيتولى هذا المجلس الاشراف على أعداد دستور جديد للبلاد وكذا اصدار الكثير من القوانين الهامة...إذن على ماذا يتحاور المجتمعون؟ وما قيمة هذا الحوار والخطوط الرئيسية تم وضعها سواء في الفترة الانتقالية أو بعد ذلك؟.

ولهذا كان سؤال المستشارة تهاني الجبالي هو الاهم في جلسة الحوار كلها لأنها تتشكك في أن لجنة البشرى بالتعاون مع الجيش هي التي لها اليد العليا في كل ما حدث من قوانين وإعلانات وتعديلات دستورية... وهنا نكون إزاء طبخة تعد لمستقبل مصر والشعب وضع في دور المتفرج كما كان يحدث سابقا. لهذا لم يكن مستغربا أن قانون الاحزاب جاء سيئا ومفخخا، والإعلان الدستورى مشوه وردئ وهو بمثابة بث الحياة في دستور 71 الميت، وجاء قانون منع التظاهر في محاولة لإجهاض الثورة،وجاءت التعديلات الدستورية مفصلة لخدمة تيار معين وادير الاستفتاء عليها بطريقة تخدم هذا التيار لتقسيم المجتمع المصري على أساس ديني.
ولهذا أيضا لم يكن مستغربا ترحيب جماعة الاخوان المسلمين ومعها التيارات الدينية الأخرى بكل ما حدث من إجراءات اتخذت من قبل المجلس العسكري؟؟؟!!!!
الحدث الثاني في نفس اليوم هو خروج الإعلان الدستورى والمؤتمر الصحفي الذى رافقه، وقد شدني في هذا الإعلان إنه إعلان مطول جدا من 62 مادة منقول في مجمله من دستور 1971 المرفوض من الشعب مع اضافة المواد التي جرى عليها الاستفتاء، والغريب أن اللواء ممدوح شاهين قال أن الدستور الجديد سيشتمل على هذه المواد وكأنه حدد الخطوط الرئيسية للدستور الجديد، والأخطر من ذلك إنه وصف المادة الثانية من الدستور والتي جاءت أيضا مادة ثانية في الإعلان الدستورى بأنها " مادة فوق دستورية" بما يعنى أنها مادة تنسخ ما يخالفها من مواد دستورية أو تقيدها بقيد الشريعة، وهو نفس الكلام الذى قاله فتحي سرور أثناء التعديلات الدستورية عام 2005.والأهم من ذلك أنه لا يوجد شيء اسمه مادة فوق دستورية وهى موجودة في الدستور، كيف تكون مادة موجودة في الدستور وتوصف بأنها فوق دستورية؟. المبادئ فوق الدستورية هي المتعلقة بالمساواة والمواطنة وحقوق الإنسان، وهى الموجودة في المواثيق الدولية حاليا، فالمواثيق الدولية تعلوا على كل القوانين المحلية بما في ذلك الدساتير ذاتها، وهذا ما نصت عليه المادة الخامسة من الاتفاقية الدولية للحقوق المدنية السياسية من أنه " لا يجوز تقييد أي من حقوق الإنسان الحقيقية المقررة في أية دولة طرف في الاتفاقية استنادا إلى القانون المحلى أو الاتفاقيات أو اللوائح أو التحلل منها بحجة عدم إقرار الاتفاق أو إقرارها بدرجة أقل".
وقد أقرت المحكمة الدستورية العليا في أمريكا بأنها لا تكتفى بالرقابة على مطابقة القوانين للدستور، ولكن أيضا تحقق فوق ذلك في عدم مخالفة التشريعات لإعلانات الحقوق.
إن المبادئ فوق الدستورية والتي جاءت في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان هي نتاج نضال طويل ضد الاستبداد منذ ما يعرف بالمجانا كارتا أو العهد الأعظم الصادر عام 1215، ثم جاءت معاهدة وستفاليا عام 1648 لتقر تأسيس الدولة الحديثة كدولة المواطنين وليس الرعايا الدينيين، ثم وثيقة قانون الحقوق في بريطانيا عام 1689،ثم وثيقة الاستقلال الأمريكي عام 1776، والإعلان الفرنسي لحقوق الإنسان في اعقاب الثورة الفرنسية والصادر في عام 1789، تلى ذلك الجهود الدولية لحقوق الإنسان وكانت البداية صدور ميثاق الأمم المتحدة متضمنا في مادته الأولى " تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعا بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين، ولا تفريق بين الرجال والنساء". وأعقب ذلك إجراء آخر حيث أقرت دول العالم في شبه إجماع " الإعلان العلمي لحقوق الإنسان" الصادر في 10 ديسمبر عام 1948، كما اقرت أيضا العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والملاحق والبروتوكولات المرفقة بهما اللذين دخل حيز التنفيذ عام 1976، هذا فضلا عن عشرات المواثيق والاتفاقيات والإعلانات الدولية.
ولهذا فان المبادئ فوق الدستورية المتعلقة بالحريات والمساواة والمواطنة، والموجودة في المواثيق الدولية، هي نتاج نضال الإنسان عبر قرون طويلة ضد الظلم والقمع والاستبداد والفساد والعنصرية.
أما وصف المادة الثانية بأنها فوق دستورية فهذا معناه تدمير الدستور لصالح حكم الشريعة، وتفريغ مواد المواطنة والمساواة والحريات من مضامينها، وتكريس التمييز الديني، ومخالفة المواثيق الدولية، والأهم معناه ضرب كل شعارات الثورة في مقتل والتي كانت ترفع " مدنية مدنية... سلمية سلمية".
المشكلة الأساسية تكمن في أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة لا يعترف بشرعية الثورة وإنما بشرعية يوليو 1952 ودستورها لعام 1971، ولهذا جاء الاستفتاء على التعديلات التي طرحها الرئيس السابق واضاف لها باقي المواد من دستور 1971 ليشكلا معا الإعلان الدستورى الجديد، والمجلس هنا متسقا مع نفسه فيما يقوم به، ولو كان اعترف بشرعية 25 يناير ما كنا محتاجين للتعديلات الدستورية ولا للاستفتاء عليها بل فقط إلى إعلان دستوري قصير يشتمل على أهم المواد الحاكمة للفترة الانتقالية لحين كتابة دستور جديد.
ولهذا فإننى على المستوى الشخصي أعلن رفضي للتعديلات الدستورية ولقانون منع التظاهر ولقانون الأحزاب وللإعلان الدستورى لأنها جميعا امتداد لعهد مبارك الفاسد المتحالف مع التيارات الدينية لخلق حالة انقسام واحتقانات دينية تجر مصر إلى الخلف.
لقد قامت الثورة من أجل إعادة بناء مصر كدولة حديثة تسعى للمستقبل، ولكن ما حدث حتى الآن يشير إلى محاولة جر مصر إلى الخلف... إلى العصور الوسطى... إلى الدولة الدينية الفاشلة تاريخيا والخطيرة إنسانيا والمدمرة لمفهوم الوطن والمواطنة.
magdi.khalil@hotmail.com



131  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / إسلاميو غزوة الصناديق وإسلاميو التحرير.. الوجه والقناع في: 21:11 28/03/2011
جريدة الفجر
27/3/2011

إسلاميو غزوة الصناديق وإسلاميو التحرير.. الوجه والقناع



بقلم : رشا عزب


تخلوا عن أخلاق الميدان سريعا ليقسموا غنائم الثورة فيما بينهم
إسلاميو غزوة الصناديق وإسلاميو التحرير.. الوجه
والقناع
فرق للاغتيال المعنوي والسياسي تتحرك من مساجد الجمعيات الشرعية وأنصار السنة

كل فصائل الإسلام السياسي رفضت المشاركة إلا بعد ضمان نجاح الثورة المصرية


صدقت ما رأيت.. آمنت بالمعني والدم .. ربما لأننا نسينا كل الألوان السياسية والعقائدية والإنسانية التي فرقتنا لسنوات، حتي عشنا معا في ميدان التحرير لمدة 18 يوما نشم نفس الهواء ونأكل من نفس الرغيف
ونحمل نفس الحجارة التي نواجه بها أعداء الحلم.. لم أعرف الفرق بين الشيوعي والسلفي والليبرالي والاخواني.. كل الوجوه كانت تحمل نظرة واحدة فذاب الجميع في جسد واحد.
لم اكن أعرف أنه بمجرد الخروج من الميدان سيخرجون جميعا من هذه الحالة، وبمنتهي السهولة يتغير الثياب والروح الدفينة فيه وتنقلب الوجوه البشوشة لتعود إلي سالف عهدها عابثة متحجرة لا تعرف مدخلا
للتفاهم أو التسامح.. ربما كان للميدان سحره الخاص وربما للحظة جلالها المتفرد التي جعلتنا جميعا نسترد إنسانيتنا المفقودة.
إن الاسلاميين الذين رأيناهم في ميدان التحرير يحملون معنا الحلم في عين واحدة لا يعرفون الإسلاميين الذين رأيناهم في الشوارع اثناء معركة الاستفتاء الأخير.. كل تيارات الإسلام السياسي بداية من
الاخوان المسلمين وحتي الجماعات الاسلامية بمختلف الوانها لم يكن لها أي طابع خاص داخل الميدان.. يجلسون بجوار السيدات ويتحدثون اليهن بعيون مفتوحة ولا ينظرون الي الأرض.. يتقبلون كل شيء بداية من
تدخين المراة حتي سماع الاغاني والرقص عليها.. يتحملون اختلافات الآخرين بابتسامة مدهشة ومثيرة للتعاطف.. وفي هذا الوقت لم يكن هناك غنائم ستوزع ولم يكن هناك دور سياسي مأمول ولم يكن هناك
سوي حلم سقوط النظام وعلي رأسه الرئيس المخلوع حاليا.. لكن الآن.. بدت الأحوال وكأننا خرجنا من معركة لابد من اقتسام غنائمها علي الفرق والمجموعات رغم أن الفريق الاكبر الذي تقدم صفوف المعركة
وقدم خسائر غير مسبوقة وهم المصريون غير المنتمين الي أي تيارات سياسية او حزبية لم يحصلوا علي شيء ولم يتفاوض أحد معهم للحصول علي جزء مما حصلت عليه التيارات الإسلامية في مصر.
أما الاسلاميون الذين رأيناهم في الشارع والحارات الضيقة والساحات الشعبية خلال معركة الاستفتاء، فكانوا مثل خفافيش الظلام التي تظهر لتسرق الأمل وتنشر المخدر في عز اليقظة.. فعلوا كل شيء
لتحطيم الآخر، بداية من تمزيق كل اللافتات التي تحمل " لا للاستفتاء " بمنتهي العدوانية حتي كادوا يمزقون الحوائط ووصولا بالتعريض الشخصي واستخدام الحروب الرخيصة للنيل من الخصوم السياسيين
وبالطبع كل ذلك كان يحدث مع استخدام صارخ للدعاية الدينية وكأنها غطاء شرعي لكل ما يستخدمونه من انتهاكات!
من المؤكد أن التيارات الإسلامية في مصر لم تنس حلمها الرئيسي في "الشعبطة " والوصول الي أي مكاسب سياسية، وهذا ما جعلهم يخرجون من حالة الثورة سريعا وينقلبون علي اخلاقيات الميدان.. فلم انس
ليلة تنحي مبارك وبينما خرج ملايين المصريين للاحتفال في الشارع هبط علينا رجل ملتح وسيدة منتقبة يوزعون علي المارة كتيبا صغيرا بعنوان "المرأة والبنطلون" تعجبت من توقيت توزيع هذا الكتيب خاصة انه
طوال فترة الاعتصام بالميدان لم نر دعاية دينية واحدة ولم يتم الترويج لأي من هذه الكتيبات المعروفة وكأنها خرجت في هذا التوقيت علي وجه الدقة لتقول إن حالة التحرير انتهت والأن سنعود الي مواقعنا ونلعب
أدوارنا المعروفة من أجل الحصول علي اللقمة.
يعرف كثيرون مثلي أن التيارات الاسلامية كافة والتي شاركت في الثورة، تبرأت من الدعوة ليوم 25 يناير حتي تحمل مسئوليته شباب مصريون أغلبهم لا ينتمون إلي أي تيارات سياسية ومع نجاح اليوم المدوي
أطلق الشباب دعوتهم لجمعة الغضب التي لم «يتبناها» اي من التيارات الإسلامية ايضا.. لكنهم قفزوا عليها كعادتهم عندما كسرت حواجز الصمت. وان ما يروجه الاسلاميون علي أنهم انقذوا الثورة ليلة موقعة
الجمل فهو عار تماما عن الصحة فقد وقفت طوال الليل وشاهدت آلاف المصريين يقفون بالمرصاد لصد هجوم البلطجية، بالإضافة الي انه لم يعلن أي تيار اسلامي حتي الآن عن شهدائه الذين قدمهم خلال الثورة،
مما يؤكد أنهم شباب مصري لا ينتمي الي أي تيارات سياسية.
إذا قسمنا الإسلاميين الذين شاركوا في اعتصام التحرير الي مجموعات سنجدهم مقسمين الي اخوان مسلمين وسلفيين حيث دارت حالات من الغزل العفيف بين التيارين وكانوا الأقرب الي بعضهم حتي في بناء
الخيام.
بالنسبة للإخوان لا شك أنهم ساهموا في دعم هذه الثورة، ولكنهم لم يكونوا من صناعها الاوائل او من الذين اخذوا المبادرة علي عاتقهم من البداية.. ففي الايام الاولي للتحضير لمظاهرة 25 يناير التي تحولت
الي ثورة، غاب الاخوان بشكل كامل عن المشاركة في التحضير، بل أكد عدد من رموز الجماعة وعلي رأسهم عصام العريان المتحدث الإعلامي للجماعة ان الاخوان لا يشاركون في مبادرة اطلقت من الفضاء
الالكتروني وان التحضير لمثل هذه التحركات يحتاج الي تنسيق مع عدد كبير من القوي السياسية.. وبالفعل خرج مئات الآلاف في الشوارع في 25 يناير، لتسقط اكذوبة أن القوي السياسية وعلي رأسها الاخوان
المسلمون هم وحدهم الذين لهم السطوة في تحريك مئات الآلاف والملايين في مصر، ففي هذا اليوم خرجت قوي جديدة لا تعرف شيئا عن الاحزاب أو الاخوان بل تعرف شيئا واحد فقط هو مصر.. بعد 25 يناير،
وقع الاخوان في مأزق شأنهم شأن كل الأحزاب الورقية وعلي رأسها الحزب الوطني الذي لقي حتفه في ثورة المصريين مؤخرا، وكان السؤال البديهي ماذا سنفعل خلال الفترة القادمة وهل سندعم الحركات
الاحتجاجية والمظاهرات أم نعلن عدم مسئوليتنا عما يحدث؟.. بالطبع ظهر انقسام قوي وكان واضحا للعيان بين القاعدة الاخوانية العريضة التي تأهبت للمشاركة في المظاهرات والقيادة التي تجلس في المكاتب
لتحسب المكاسب والخسائر، كما كان واضحا انقسام القاعدة علي القيادة بل وخروج بعضها عن التعليمات التنظيمية للمشاركة في المظاهرات.. اما في اليوم التالي لأحداث 25 يناير، كان جليا أن خروج عشرات
الآلاف من المتظاهرين الي شوارع وسط البلد كان خروجا عفويا ولا يستطع أحد أن يعلن دوره فيما يحدث وهذا ما اعطي جرعة كبيرة للتظاهر ليلة 27 يناير وتجلت عظمتها في 28 يناير المعروف لدي المصريين
باسم جمعة الغضب.
وما حدث في جمعة الغضب 28 يناير، يؤكد أن الاخوان حتي هذا اليوم كانوا في منطقة وسطي بين المشاركة بقوة والامتناع التام.. حيث لم تعلن الجماعة عن المشاركة بشكل واضح ولم تستطع أن تمنع أفرادها
عن المشاركة وبالطبع ما حدث كان محاولة لجس نبض الشارع والتحركات الدائرة فيه ثم اتخاذ القرارات المناسبة للخطوة المقبلة.. لكن حالة التخبط الكبيرة التي وقعت فيها الجماعة لم تهم أحدا من الثوار لأن
الملايين التي خرجت يوم جمعة الغضب من الأحياء الشعبية والمناطق المختلفة لم تعبأ بما سيصدره مكتب الإرشاد او قياداته التاريخية، وهذا ما جعل عددا كبيرا من شباب الاخوان يشاركون في الثورة دون أي
قرارات تنظيمية أو اوامر مسبقة، فالشباب خرجوا كأفراد مثلهم مثل كل شباب مصر وهذا ما دعا الاخوان ينسحبون من الصورة كجماعة منظمة ويظهرون ككل المصريين الذين شاركوا في الثورة دون أي انتماءات
سياسية او حزبية.
أما عن وقائع الأحداث داخل الميدان ودور الاخوان فيما حدث، فهو دور لا يخفي علي أحد بالمرة، ويؤكد علي حقيقة واحدة وهي أن الاخوان استشعروا منذ اليوم الأول انهم اضعف بكثير من ملايين المصريين
الذين جاءوا من كل فج عميق، واضطروا ككل الجماعات السياسية والحركات الاحتجاجية الي الامتثال الي ما تقوله ارادة الميدان المتمثلة في المطالب الرئيسية وعلي راسها تنحي الرئيس الذي ذهب الي غير
رجعة.. الي الجحيم..
ولم انس اليوم الذي أعلنت فيه القيادات الاخوانية عن ذهابهم للقاء عمر سليمان عندما كان نائبا لرئيس الجمهورية المخلوع، وتوقع كثيرون من النخبة السياسية الذين يعيشون بهواجسهم فقط أن اعتصام
التحرير سيضعف ويفض خلال ساعات، وأعترف بأنني اشتركت مع بعضهم في بعض هذه التوقعات التافهة التي سقطت فور دخولي ميدان التحرير في هذا اليوم حين وجدت مئات آلاف لا يعبئون بما يجري في
الخارج ومستقرين داخل الميدان بكل قوة وكان ما يحدث في الخارج لا يعنيهم بالمرة أن كل مفاوضات الاخوان مع النظام الذي ظن مثل النخبة البالية ان مفتاح الثورة هو الإخوان، وكانت المفاجأة انهم تأكدوا من
سقوط نظريتهم وأن الاخوان لن يستطيعوا فك شفرة ميدان التحرير لأن قوة ملايين المصريين الذين خرجوا الي الشارع ان ليس لهم كبير او قيادة أو زعيم يتم التفاوض معه من أجل انهاء الثورة.. وبالتالي حرق
الإخوان منذ اللحظة الاولي لدخول الميدان لأنهم ببساطة اشتركوا بشكل فعلي في الاعتصام مع اليوم السادس من اندلاع الثورة.
اما عن السلفيين ومجموعات الجماعات الاسلامية فحضروا كعدد وككتلة غير متحركة بالمرة، وان أكبر نشاط لهم هو الصلاة في المواعيد المحددة لها والاختلاط بحذر مع باقي الفصائل دون اثارة اي مشكلة او
خلاف حتي لو كان بسيطا، وهذا يؤكد أن الوحش المسمي بالشعب المصري الذي ابتعلهم لم يجعل لهم أي قدرة علي التحرك إلا في الحدود المسموحة وحتي المفاوضات التي جرت بين عمر سليمان والاخوان لم يتم
دعوة أي منهم فيها للتأكيد علي عدم تمثيلهم بشكل ملحوظ.
وبعد انتهاء المعركة الرئيسية، بدأت الحسابات السياسية وتحول الغزل العفيف بين الاخوان والسلفيين الي علاقة مكشوفة استطاع كلاهما استخدام موارد بعضهما البعض في تمرير الترقيعات الدستورية
ترضية للمؤسسة العسكرية التي سمحت لهم باللعب في النور بدلا من اللعب في الظلام.. وكل هذا مقابل "نعم" للترقيعات الدستورية واشترك الاثنان في اكبر عملية تعبئة عبر تزييف الوعي وتصدير الفزع
من الاقباط وحذف المادة الثانية من الدستور ومن اجل اتمام هذه الصفقة صارت الجمعيات الشرعية وجمعيات انصار السنة المنتشرة في كل مصر مقرات رسمية لإعلان الحرب المقدسة علي كلمة " لا " وعلي
الكفرة الذين يدعون اليها وكأن كلمة " نعم " تعني الاسلام وكلمة " لا " تعني الكفر وكانت برامج الاخوان والسلفيين مرتبة بدقة، ففي النهار يتواجدون في المساجد والزوايا وبالليل يمزقون اللافتات الرافضة
للاستفتاء ويعلقون بدلا منها الدعاية المؤيدة للتعديلات والفرق الواضح بين هذه الحالة العنكبوتية وحالة الميدان.. فهم وسط المجموع لا شيء علي الإطلاق ولا يستطيعون قيادة الناس بالأفكار بل تعودوا علي
قيادتهم من المساجد ومن نقاط الضعف الموجودة لدي المصريين لذلك غاب تأثيرهم وسط حالة ميدان التحرير، لأنهم يجيدون الانفراد في عدم وجود بديل.. فعلي باب إحدي لجان الاستفتاء وبعد مناقشة
حامية بين أحد شيوخ المساجد التابعة لأنصار السنة وبين الشباب الرافضين للتعديلات اضطر الشيخ ان يستخدم العنف بعدما فشل النقاش بسبب إصراره علي أن كلمة نعم هي كلمة الحق والحق هو الله.



رشا عزب
132  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / محمود عبد الرحيم يكتب :جنرالات الاخوان والتآمر على الثورة في: 09:38 28/03/2011
جريدة الدستور

محمود عبد الرحيم يكتب :جنرالات الاخوان والتآمر على الثورة

الأحد, 27-03-2011 - 8:23 | محمود عبد الرحيم
•   رأي ورؤى

محمود عبد الرحيم

يخطئ جنرالات الاخوان المسلمين، ومن على شاكلتهم من الجماعات الدينية المتطرفة سياسيا ودينيا، إن تصوروا أن القوى الديمقراطية الحقيقية، سواء كانت ليبرالية أو يسارية، سوف تخشاهم وتنزوي حين يبادرون بشن حروب هجومية قذرة تتعمد الاساءة والتشويه العمدي، ولي الحقائق و تحريفها
على غرار ما كان يفعل الرئيس المخلوع وعصابته، للتغطية على صفقاتهم مع بقايا النظام ومع واشنطن، وتآمرهم البين على  الثورة، وتعبئة الشعب خاصة البسطاء منهم لحساب مصالحهم الخاصة، عبر سلاح الدين والتأويلات المغلوطة ذات الطابع الانتهازي المفضوح.

ويخطئ من يتصور أننا غير قادرين على الرد عليهم وفضح خطابهم المضلل، وتطرفهم وعنصريتهم البغيضة، واستعدادهم لفعل أي شئ، حتى ولو كان غير أخلاقي للوصول إلى مآربهم، فضلا عن نهمهم المريض للسلطة، لدرجة التحالف مع الشيطان، وإن ادعوا أنهم أصحاب دعوة، لا سلطان.

ونود أن نذكرهم بأدبياتهم وخطابهم المهادن المتخاذل الذي لا يعرف"الثورة" ويضعها جنبا مع جنب مع الفتنة، فضلا عن تحريم الخروج على ولي الأمر
والاستعداد للرضوخ لحاكم ظالم بدلا عن الفتنة، وتأكيدهم الدائم أنهم دعاة اصلاح لا تغيير، مصدرين في كل مواقفهم الآية القرآنية"أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" و"ما أريد الا الاصلاح ما استطعت".

 فمتى كان الاسلاميون وفي مقدمتهم الاخوان، ثوارا أو وكلاء عن الثورة، وهم من وقفوا في طريقها في البداية، واستنكروا الخروج لإسقاط نظام مبارك، ثم حين بدا أن مركب النظام تغرق قفزوا سريعا إلى مركب الثوار
متعمدين تضخيم مشاركتهم بالظهور الإعلامي البارز في القنوات الموالية لهم، أو بجعل شبابهم يقومون بأعمال تنظيمية للإيهام بأنهم من يقود هذه الثورة الشعبية.

ثم كانت فضيحتهم الأخلاقية بأن هرولوا للجلوس مع نائب الرئيس المخلوع جنبا إلى جنب مع الأحزاب الكارتونية قبل أن تضع الثورة أوزارها، ورغم رفض كل الثوار الحقيقيين للحوار، حتى لا يتم اضعاف الموقف، لكن الاخوأن اختاروا لمن ينحازون،
وليؤكدوا من جديد أنهم جزء أصيل من هذا النظام الفاسد المستبد، وأنه كان يستهدفهم فقط، لأنهم الوجه الآخر له، المنافس على تركة المصريين المستباحة، لكن حين يجد الجد تتلاقى المصالح، ويصبح أعداء الأمس حلفاء اليوم.

وهو ما تجسد في  الصفقة التى تفوح منها الرائحة الأمريكية من التآمر المشترك على تصفية الثورة، والاصرار على الحفاظ على النظام التابع الفاسد لتأمين المصالح الأمريكية الصهيونية، مكتفين بخلع الرجل المريض الذي بات ورقة محروقة استنفدت اغراضها داخليا وخارجيا
مقابل توسعة مساحة النخبة الحاكمة وضم الأخوان إلى "تحالف السلطة والمال" غير الشرعي الذي كان يحكم مصر خلال السنوات الأخيرة، بعد اطلاق قياداتهم من السجون وإعطاء الأخوان مشروعية سياسية وإعلامية وقانونية كانوا يتوقون إليها منذ حظر نشاطهم في عهد الزعيم جمال عبد الناصر.

وكلنا يذكر الهجوم العنيف على الأخوان المسلمين من قبل النظام ووسائل إعلامه، ومحاولة تحمليهم مسئولية "الاضطرابات" حسب توصيفهم والفوضي التى تتم لصالح اجندات خارجية
ثم سرعان ما تحول الأمر الى المديح والاشادة وفتح الأبواب واسعة لتصدر الاخوان المشهد إعلاميا وسياسيا، بل وضمهم دون غيرهم من القوى السياسية إلى لجنة التعديلات الدستورية، بعد جلسات الحوار والإشارة الأمريكية التى جاءت على لسان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، بشأن عدم ممانعة واشنطن لدور سياسي للأخوان في هذه المرحلة.

ثم حين عارضنا هذه التعديلات التى استهدفت  تقويض الثورة ومطالبها الأساسية، وفي مقدمتها دستور جديد يقلص صلاحيات الرئيس ويؤكد على الفصل بين  السلطات ويعبر عن الروح  الثورية والعقد الاجتماعي الجديد للمصريين، ما كان منهم إلا أن تحالفوا مع بقايا الحزب الوطني لصالح تمرير التعديلات
على خطورتها الفادحة على التحويل الديمقراطي الحقيقي، لا لشئ إلا  طمعا في السيطرة على البرلمان القادم، واقتناص الفرصة المتاحة في ظل مناخ ديمقراطي لم يتبلور بعد، وتكافؤ فرص مفقود مع القوى الديمقراطية الثورية التى لم تعط المجال لتعلن عن نفسها بين الجماهير.

ثم كانت حملاتهم العدائية الممنهجة المتواصلة ضد دعاة الديمقراطية الحقيقية حتى الآن، وابتزاز مشاعر الجماهير البسيطة وتوجيههم الوجهة غير الصحيحة..بالإدعاء أننا من معسكر أمريكا، وأننا نناصب الإسلام العداء.

والسؤال هنا ..من يقف في هذا الحلف نحن أم هم؟ من حظي بدعم كلينتون وادارة اوباما، ثم ماذا عن لقاءات رموز الاخوان الممتدة لسنوات بالسفارة الامريكية في القاهرة، والحوارات التى كان يرعاها مدير مركز ابن خلدون ورجل أمريكا الأول في مصر سعد الدين ابراهيم التى جرت في عواصم اوروبية، خاصة بعد  غزو العراق.

ثم من يناصب الإسلام العداء.. الذي يلوثه في السياسة بألاعيبها وحيلها ونسبية مواقفها، أم من يضع الدين في مكانه ومكانته الصحيحة، ولا يجعل منه فزاعة وأداة لضرب المعارضين والمنافسين سياسيا، واتهامهم بغير حق بالكفر تصريحا أو تلميحا، أو من يكذب وينافق ويتلون ويشوه صورة المتدين والدين معا.

الجنرال عصام العريان في مقال أخير له يصل أقصى مداه في تزييف الحقائق وخلط الأوراق والادعاء بأن رسالتنا لم تصل لأننا بعيدون عن الواقع وعن الشعب الذي قام بالثورة، وكأن المنافسة كانت شريفة بلا تزييف للوعي واستغلال الدين والمال والخداع في أوساط البسطاء
وكأننا لسنا جزءا أصيلا من هذا الشعب، وطلعيته التى تقدمت الصفوف في الثورة، ولازالنا صامدين لحماية مسيرتها والتضحية من أجلها عن قناعة راسخة، لا عن منفعة واستغلال.

 ثم  أنه يدعي أن مصر تغيرت و مسيرة الديمقراطية تسير، وهو قول مناف للحقيقة وينطوي على شعارات  مضللة لا ظل لها من الواقع، حيث أن معركة الاستفتاء وعودة ظهور جمال مبارك وزكريا عزمي وفتحي سرور للمشهد، مع الحديث عن استحالة محاكمة مبارك، وضرورة التسامح مع رجال الاعمال وكبار المسئولين مقابل رد الاموال،علاوة على مساع تجريم التظاهر
والتعامل بعنف مع الاحتجاج السلمي، والسير في طريق متعرج غير طريق الثورة والثوار، ودون إنصات لمطالبهم، أو الرغبة في حوار وطني جاد يعني أن مصر لم تتغير بعد،وأن مسيرة الديمقراطية التى كنا نبتغيها، ومن أجلها نقاتل، تتعرض لانتكاسة قوية
خاصة مع بقاء أركان نظام مبارك طلقاء، والحفاظ على كل رموز حزبه الفاسد في مواقع عديدة، سواء في المحليات أو المحافظات أو الجامعات أو وسائل الاعلام والتلكوء في تنفيذ المطالب العاجلة.

ثم أن  الجنرال العريان يتحدث عن الثورة بإعتبارها ملكية خاصة"ثورتنا"، وكأن الاخوان قاموا بخصخصتها، أو هم وكلاء الشعب والمتحدثون باسمه، فيما نحن الفئة الضالة أو القلة المندسة المعزولة على الشعب التى لا دور لها ولا موقف، أو التى لا تريد له خيرا، وإن كان يفهم من قوله أنهم الوحيدون الذين استفادوا منها، وسارعوا إلى قطف ثمارها ليحرموا بقية الشعب من حقهم المشروع ومن توزيع عادل للثروة والسلطة.

 ومن المضحك حديث الجنرال العريان عن التسامح والاعتدال، فيما جماعته ومن على شاكلتها ابعد ما يكونوا عن هذا النهج.

ونذكرهم بأنهم  حين اختلفنا معهم سياسيا اشهروا سلاح الدين المحرم والمجرم في الاطار الديمقراطي السليم، وكادوا أن يلصقوا بنا تهمة الفسق والفجور والعصيان والكفر، وإن مرروها هم وشركاؤهم في التطرف بين السطور وعلى المنابر والبيانات الموزعة هنا وهناك
بإعتبار أن اليساريين والليبراليين انصار الدولة المدنية ومعهم المسيحيين أخوة الوطن في فسطاط واحد معادي، في مواجهة فسطاط الايمان الذي يجب ان يتسيد وينتصر في غزوات الصناديق .

ونتحدى من يجرؤ  فيهم على التصريح بأنه يقبل وفق مبدأ المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات على ترشح أمرأة أو مسيحي للولاية الكبرى أو التعهد  بالتوقف عن توظيف الدين في السياسة، وإستدعاء المرجعية الدينية في مكانها وغير مكانها، والتنافس السياسي على الأرضية المدنية الحيادية.

فمن منا المتسامح والديمقراطي والثوري الحقيقي الذي يغلب القيم الاخلاقية الحضارية على التعصب والانغلاق والانتهازية؟! ومن منا يبغي مصلحة الوطن والمواطن وليس مصلحته الخاصة؟!



http://www.dostor.org/opinion/11/march/27/38974
133  الحوار والراي الحر / المنبر الحر / رجاء الى قداسة البابا .. وأسئلة الى فضيلة المرشد ..!!؟؟ في: 23:08 26/03/2011

الأقباط متحدون
مساحة رأي



رجاء الى قداسة البابا .. وأسئلة الى فضيلة المرشد ..!!؟؟

الأحد ٢٧ مارس ٢٠١١ - ١٢: ٠٠ ص

بقلم : د / سيتى شنوده
 

نشر موقع الأقباط متحدون يوم الخميس 24 مارس 2011 نقلاً عن بوابة الوفد الإلكترونية خبراً عن لقاء مرتقب بين قداسة البابا شنودة الثالث والدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين ..

ولنا رجاء الى قداسة البابا شنوده الثالث برفض لقاء قادة جماعة الإخوان الذين يستخدمون التقية والكذب والخداع و "البهلوانيات " لخداع المصريين والعالم كلة .. لان هذا اللقاء - ان حدث - يعنى موافقة الكنيسة القبطية على كل الجرائم التى ارتكبتها – وما زالت ترتكبها - هذة الجماعة الإرهابية ضد المسيحيين والمسلمين على حد سواء ..والتى تقف وراء كل الفتن الطائفية التى تحدث فى مصر .

ولكن إذا كان هذا اللقاء لتوطيد أواصر العلاقة بين الأقباط واخوتهم المسلمين فأهلاً وسهلاً بة .. وفى هذة الحالة يكون فضيلة شيخ الأزهر هو المعنى بهذا اللقاء .. وليس فضيلة مرشد جماعة الإخوان الملوثة ايديهم بدماء المسيحيين والمسلمين طوال تاريخهم الدموى الموثق بأيديهم وأيدى قادتهم ..

لقد نجحت جماعة الإخوان الفاشية نجاحاً تاماً فى خططها للوصول الى حكم مصر .. على دماء أكثر من 1000 شهيد من شباب وفتيات مصر المسلمين والمسيحيين , وعلى أكتاف ملايين الأبطال الذين قاموا بثورة 25 يناير 2011 .. التى قام الإخوان بسرقتها والإستيلاء عليها بكل " بجاحة " وعلى رؤوس الأشهاد ..!!؟؟ ولكنهم الاَن فى اشد الحاجة لغطاء من قبول مختلف طوائف الشعب - وخاصة الأقباط - يعطيهم الشرعية لحكم مصر امام العالم كلة .. فهل نعطيهم هذا الغطاء لحكم مصر وحرقها واحتلالها الى الأبد ..!!؟؟

لقد قام هذا التنظيم الفاشى بتنفيذ خطة " التمكين وخطة تفتيت الأقباط " التى تم الكشف عنها عام 1992 فى قضية شركة سلسبيل المملوكة للقيادى الإخوانى خيرت الشاطر , كما قاموا بتنفيذ "خطة فتح مصر " .. التى اعتبروا فيها مصر دولة اجنبية يجب فتحها واحتلالها .. والسيطرة الكاملة على شعبها المصرى بمسلمية ومسيحيية ..
لقد نجح الإخوان فى تنفيذ كل خططهم الشيطانية بعد ان أخرجهم الرئيس " المؤمن " انور السادات من السجون والجحور ومكنهم من إختراق كل الهيئات والمؤسسات فى مصر والتغلغل فى كل مناحى الحياة طوال أكثر من اربعين عاماً ..وكانت المكافأة التى قدموها لة على كل هذة الخدمات التى منحها لهم .. هى ذبحة على الملأ امام شاشات التلفزيون المحلية والعالمية .. وهو ما سيفعلونه قريباً مع كل من ساعدهم للوصول الى الحكم !!؟؟

ولى هنا بعض الأسئلة " البسيطة " لفضيلة مرشد الإخوان .. ارجو ان يجيب عليها قبل ان يفكر فى لقاء قداسة البابا .. او حتى آى من المصريين المسيحيين او المسلمين :

1- ما رأي فضيلتك فى فرض الجزية على الأقباط فى وطنهم مصر ..!!؟؟
و هل تعتقد ان فرض الجزية على الأقباط حلال ام حرام .. !!؟؟؟؟؟
2- ما رأى فضيلتك فى تكفير الأقباط واستحلال دمائهم واموالهم وأعراض نسائهم وفتياتهم .. الذى ينادى به علناً شيوخكم اناء الليل واطراف النهار فى مساجدكم وميكروفوناتكم وكتبكم ..!!؟؟ هل تؤيده ام ترفضة ..!!؟؟
3- هل تؤيد قانون تجريم المظاهرات والاحتجاجات - الذى صدر منذ ايام - ام ترفضة ..!!!؟؟
وإذا كنت تؤيد هذا القانون الخطير الذى يكمم الأفواه - والذى يمهد الطريق لدولة الإخوان الدينية الفاشية القادمة - فانت تبيع علانية دماء اكثر من 1000 من الشهداء المسلمين والمسيحيين الذين ضحوا بارواحهم فى مظاهرات واحتجاجات ثورة 25 يناير .. والتى قامت جماعتك بسرقتها والتسلق على دمائهم للوصول الى الحكم .. !!؟؟
اما اذا كنت ترفض هذا القانون .. فلماذا سكت .. والساكت عن الحق شيطان أخرس ..!!؟؟
4- ما رأيك فى التقية والكذب و "ايهام القول " وهو مبدأ هام معترف بة وموثق فى كتب قادة الإخوان ..!!؟؟ وهل ما تفعلونة الأّن لتطمين الأقباط وكل الشعب المصرى يدخل فى باب " ايهام القول " .. حتى تصلوا الى الحكم .. ووقتها سيظهر وجهكم الحقيقى .. وستظهر المشانق الجماعية فى الميادين العامة .. للمسلمين والمسيحيين .. بل للإخوان الرافضين لتسلطكم وفاشيتكم ودكتاتوريتكم ..!!؟؟
5 - ما رأيك فى أقوال مرشد الإخوان السابق الشيخ محمد مهدى عاكف الذى قال فى حديث صحفى مسجل اجراه معة الصحفى سعيد شعيب : طظ فى مصر .. وابو مصر .. واللى فى مصر .. !!؟؟ كما قال لافض فوه : اوافق على ان يحكم مصر مسلم من ماليزيا .. عن ان يحكمها قبطى ..!!؟؟
6- ما رأيك فى الفتوى التى اصدرها الشيخ محمد عبدالله الخطيب مفتى التنظيم الذى ترأسة بوجوب هدم الكنائس ومنع إحداث هذة " الأشياء " فى بلاد المسلمين .. والتى قدمت بلاغ رسمى بشأنها للنائب العام المصرى برقم 1754 بتاريخ 8/2/2006 ضد الشيخ الخطيب ومرشد الإخوان .. ولكن لم يتم التحقيق في هذا البلاغ حتى اليوم ..!!؟؟ هل توافق على هذة الفتوى التى يقوم الإخوان واعوانهم بتنفيذها بحرق وهدم الكنائس منذ عام 1972 وحتى اليوم ..!!؟؟
ام ترفض هذة الفتوى التى تحرق مصر , وتعتذر عنها وعن الكنائس التى قمتم بحرقها وهدمها تنفيذاً لهذة الفتوى الشيطانية ..!!؟؟
7- إذا كانت جماعة الإخوان بريئة من قتل الأقباط وحرق كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم كما تدعون .. فماذا فعلت هذة الجماعة بامكانياتها الهائلة فى الإعلام والنقابات والجامعات والمدارس وغيرها .. لوأد الفتنة الطائفية التى تحرق مصر بمسلميها ومسيحييها منذ أكثر من اربعين عاماً وحتى اليوم ..!!؟؟ بل كم مقال او كم كلمة كتبتم لرفض واستنكار هذة الجرائم الدنيئة الى تحدث بصفة منهجية مخطط لها ..!!؟؟
8- هل تستطيع ان تقدم بأسم جماعة الإخوان اعتذار – فقط اعتذار - للشعب المصرى عن الجرائم التى اعترفتم بها والتى ادت الى قتل وإصابة الكثير من المصريين المسلمين والمسيحيين .. !!؟
9- ما رأيك فى المسلمين اصحاب المذاهب المختلفة , امثال الصوفيين والشيعة والسُنّة غير الملتحفين برداء الإخوان .. هل هم مسلمون .. ام كفار يجب محاربتهم والقضاء عليهم .. لتبقى الفرقة الناجية الوحيدة وهى جماعة الإخوان المسلمين " الربانية " ..!!؟؟
10- بل ما رأيك فى قادة جماعة الأخوان الذين تم إستبعادهم من الجماعة وتهديدهم - مثل الدكتور محمد حبيب والدكتور عبد المنعم ابو الفتوح- لمجرد الخلاف معهم فى الرأى.. وما رأي الجماعة فى ارائهم وافكارهم الإصلاحية .. !!؟؟

ارجو ان يجيب فضيلة المرشد عن هذة الأسئلة التى ستكشف وتحدد لنا حقيقة جماعة الإخوان المسلمين .. وإنا لمنتظرون ..!!؟؟

******************************

برز الثــــعلب يوما في ثياب الواعظــــين .. يمشى في الأرض يهدى ويسب الماكرين و يــــــقول الحمـــــد لله إلــــه العالمــــين .. يا عبـــــاد الله توبوا فـهو كهف التـــائبين وازهـــــدوا فإن العيش عيش الزاهـــدين .. واطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصـــبح فينا فأتى الديك رسولا من إمـــــــام الناسكين .. عرض الأمر عليه و هو يرجــوا أن يلينا فأجاب الديك عذرا يا أضـــل المــــــهتدين .. بلغ الثعلب عني عن جدودي الصــــالحين عن ذوى التيجان ممن دخلوا البطن اللعين .. أنهم قالوا و خير القـــول قول العارفيــــن مخطئ من ظـــن يومـــا أن للثــــعلب دينا

فهل يعلم الثعلب وجماعتة ان الشعب المصرى- بمسلمية ومسيحيية - قد استيقظ من غفلتة .. و كشف كل اكاذيبهم والاعيبهم وبهلوانياتهم .. !!؟؟

مع تحياتى للثعلب .. وكل من يأمن له ويسير خلفة .. ويسلمة عقلة ومستقبلة وروحه .. ولنا فى " الرئيس المؤمن" أسوة غير حسنة .. !!؟؟








134  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / نيويورك تايمز:الإخوان لم يرغبوا في الثورة. ويحاولون الآن السيطرة على الشارع في: 11:23 26/03/2011

الأقباط الأحرار - عن الدستور الأصلى
 
نيويورك تايمز:الإخوان لم يرغبوا في الثورة. ويحاولون الآن السيطرة على الشارع

حازم فؤاد ، الدستور الأصلى

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن مصر ما بعد مبارك تشهد حضورا واسعا من جانب الإسلاميين بشكل عام، خاصة جماعة الاخوان المسلمين التي تبدو وكأنها تدخل في شراكة ضمنية مع القيادة العسكرية التي تدير مصر حاليا.

وأشارت الصحيفة في تقرير كتبه مراسلها في القاهرة مايكل سلاكمان إلى أن النشطاء الشباب الذين لا يحملون أيديولوجيا معينة والذين قاموا بالثورة باتوا الآن بعيدون نسبيا على،الأقل في الوقت الحالي، في قيادة القوى السياسية في مرحلة ما بعد الثورة وابعاد مبارك.

وقال سلاكمان إنه كما كان متوقعا، فقد برزت جماعة الاخوان التي تعد التيار المعارض الأبرز والأكثر تنظيما كتيار يبحث عن السلطة والظهور بعد التخلص من مبارك، ولكن الغريب في الأمر والذي أدهش الكثيرين هو ذلك الرابط الذي يربط الجماعة بالجيش.

ونقلت الصحيفة عن إليجا زروان المحلل في مجموعة الأزمات الدولية قوله: إن هناك دليل واضح على وجود شئ ما أشبه بالصفقة بين الجيش والاخوان، وتفسير ذلك يمكن أن يكون في رغبة الجيش في احلال حالة استقرار وهدوء في الشارع حاليا، وبوجود اتفاق بينه وبين الاخوان يمكنه تجنب نزول أكثر من 100 ألف مواطن إلى الشارع.

وتابعت الصحيفة بالقول إن هناك حالة قلق عام في مصر من تصاعد الظهور الاسلامي والخطاب الديني الموجه في الوقت الذي يبتعد فيه شباب الثوره عن دفة القيادة.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه في بدايات الثورة كان موقف الاخوان هو الرافض لتلك الحركة الاحتجاجية الشعبية تجاه نظام مبارك، ولم تقحم الجماعة نفسها في الثورة إلا بعد أن بات من الواضح نجاح الثوار في تحقيق نتائج ايجابية في الضغط على النظام.

ونقلت الصحيفة عن زروان قوله إن الجماعة لم تكن راغبة في تلك الثورة، فهي بطبيعتها ليست حركة ثورية، أما الآن فانها تحاول الظهور والمشاركة ولكن بحذر مع ايمانهم بأنه من الممكن الحصول على مساحة أكبر في الساحة المصرية.





135  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / التفاصيل الكاملة لقطع أذن مسيحي بقنا بعد حرق شقته وسيارته في: 22:42 22/03/2011

COPTREAL  -  عن موقع الأقباط متحدون   


التفاصيل الكاملة لقطع أذن مسيحي بقنا بعد حرق شقته وسيارته
..

السلفيون يطالبون بالصلح وعائلة المجني عليه تشترط القصاص من الجناة


كتب: هاني سمير

قام العشرات من السلفيين بالتعدي على "أيمن أنور متري" -أحد أقباط قنا- وحرق سيارته، وشقة يمتلكها ويؤجرها لمسلم، وكذلك قطع أذنه، وإصابته بقطع عرضي خلف الرقبة. تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 993 لسنة 2011 قسم شرطة قنا، وأمرت النيابة بضبط وإحضار المتهمين الذين ذكرهما المجني عليه وهما حسين وعلاء.وقال "أسامة أنور متري" -شقيق المجني عليه- أن شقيقه تلقى مكالمة هاتفية -صباح أمس- من شخص يقول: "إلحق شقتك بتتحترق" وبعدها توجه أيمن ووجد الشقة مشتعلة بالفعل، وأطفأ النيران، وطلب نجار ليغير قفل باب الشقة التي كان يؤجرها لطلبة مسلمين لم يدفعوا الإيجار منذ تسعة أشهر، وانتظر في الشقة الأخرى التي يمتلكها بنفس العقار، ويؤجرها لأمين شرطة يدعى "خالد"، وأثناء انتظاره فوجئ بعشرات السلفيين يقتحمون شقة أمين الشرطة ويخرجونه والأمين، ولكنهم لم يتعدوا على خالد وتعدوا على أيمن فقط.وكشف شقيق المجني عليه أن الجناة بعد التعدي على أيمن، اتصلوا بالشرطة وقالوا لضابط المباحث الذي جاء لموقع الحادث: لو رأيناه بالخارج سنقتله.
وحول مكان وجود المجني عليه الآن، قال متري إنهم يتحفظون عليه خشية تعرضه لأي أذى، وهو يتلقى العلاج الآن.
واضاف مترى إن 8 من السلفيين جاءوا له، مساء أمس الاثنين، وعرضوا عليه عقد مؤتمر صلح، وقالوا إن من قام بذلك لم ينفذ حدًا، بل بلطجة، فالحد والقصاص معروف إنه بالرجم للزناة، وقطع اليد للسارق، وغيرها من الأحكام، أما ما حدث فليس قصاصًا، بل بلطجة من أحد أعضاء الجماعة، حذروه من قبل، وإن لم يتوقف عن أعماله سيطردونه من بينهم. وحول رده عليهم قال متري أنه لن يقبل الصلح بدون تعويض الخسائر، والأخذ بالثأر من الجناة بقطع أذن الجاني.
وأوضح متري إن أمين الشرطة الذي لم يدافع عن شقيقه، لم يستطع ذلك، وقال له إنهم وحوش أطلقوا، والامر كان "فظيعًا ولا يطاق".
وطالب شقيق المجني عليه بالقبض على الجناة، خاصة إن النيابة أصدرت أمر ضبط وإحضار لهم، مضيفًا أن الشرطة وقوات الجيش لم يتدخلا لضبط المتهمين
136  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / عمرو صلاح عضو ائتلاف الثورة يكتب: أين اختفى إسلاميو ميدان التحرير؟! في: 09:16 22/03/2011
مقال يحمل صواريخ توماهوك ) .. عمرو صلاح عضو ائتلاف الثورة يكتب: أين اختفى إسلاميو ميدان التحرير؟

عمرو صلاح عضو ائتلاف الثورة يكتب: أين اختفى إسلاميو ميدان التحرير؟!

جريدة الدستور
21/3/2011

عمرو صلاح   -  مصر



هم كذابون وضالون ومضللون، الإخوان المسلمين والسلفيين، كنت أتصور أن هناك هوة تفصلهم فيما يتعلق بالفلسفة والرؤى والأيدلوجية، ما بين مقولات تجهيل المجتمع وتحريم وتجريم الديمقراطية، ومقولات الابتعاد عن صحيح الدين، بدوا قبل الثورة انهم يختلفون جذريا، وبدوا في أثنائها أن هناك جيلا أكثر انفتاحا قد يخرج من الفريقين، إلا أن بعد الثورة تأكد للجميع أن تطبيق الشريعة ليس موضع الاتفاق الوحيد المعلن، بل هناك موضع اتفاق أخر أكثر حشدا وتأثير الا وهو التضليل والكذب والادعاء واللعب علي عقول البسطاء .

تجلوا وظهروا علي حقيقتهم بما لا يحمل الشك في الأسبوع الأخير فبل الاستفتاء وحتي لحظة غلق الصناديق، يكذبون ويضللون كما يتنفسون، ولم يستطع احد أن يضبطهم متلبسين بكلمة صدق واحدة في مواجهة رفض التعديلات الدستورية، فقط ادعاءات وأكاذيب، صيغت في بيانات اعتلاها شعارات الإخوان المسلمين، أو ذيلت بتوقيع محمد حسين يعقوب ومحمد حسان وياسر البرهامي، شيوخ النفاق والكذب الذين لم ينطقون بكلمة من قبل في وجه الحاكم الظالم المستبد، الذين نسوا ( اذا كنت حسن النية) او تناسوا (ان كنت مثلي من أصحاب النيات السيئة) ان خير الجهاد كلمة حق تقال في وجه سلطان جائر، الذين تحالفوا مع امن الدولة ومارسوا خدمته بكل ما اوتو من قوة من خلال حض الشعب قبل الثورة علي الخضوع والخنوع للحاكم بحجة درء الفتنة.

قالوا أن نتائج "لا" هي انتشار الفوضى، غياب الأمن، هروب المستثمرين، تدهور الاقتصاد..هذا ما كتب وهو بالنسبة لأي إنسان يمتلك الحد الادني من الوعي مثيرا للضحك و الاشمئزاز، أما ما قيل من رجالهم الذين جابوا شوارع مصر طولا وعرضا أن من يقولون لا هم يستهدفون تعديل المادة الثانية من الدستور، ويريدون حاكما نصرانيا!!، ويرغبون في تعطيل حركة البلاد!!!!!. وغير ذلك من خزعبلات تنم عن نقاط ضعف جوهرية لا يمتلكون سواها، حيث لم يبقي أمامهم في مواجهة من يختلفون معهم سواء بحسن نية (وهو ما قد تظن انت) ، أو بسوء نية وهو (مالا يحمل الشك لدي) سوي الواجب الشرعي والمادة التانية !!

لسنا بصدد تحيل لماذا لا أو لماذا نعم الآن، انتهي الأمر، وعلي الجميع القبول بالاستفتاء وعلي الجميع قبول نتائجه.. لاننا ارتضينا بقواعد اللعبة من البداية وتبقي الدروس والعبر هي الأهم.

الدرس الأول لكل من كان يتلمس لهؤلاء العذر من قبل انطلاقا من أنهم ضحايا للنظام هو انه ليس أمامنا سوي ادارك أن هؤلاء جميعا يستهدفون الحكم لا الآخرة، والسلطة لا الجنة، والدنيا لا الدين علي عكس ما اعتادوا ازعاجنا وخوت دماغنا به من قبل، ولم أكن أمانع إن اعلنوا ذلك بشكل واضح وصريحا في لعبة سياسية دنيوية الاختلاف فيها مقبول للنهاية، إلا أنهم استمرا في كذبهم يعمهون ويتفنون في اللعب بكلام الله ويتأولون الأحاديث على هواهم، إن كان تكفيراً فأهلاً، وإن كان تدميراً فسهلا، ولا يثنيهم عن إعلان تواجدهم السياسي الدنيوي بصورة فجة أي شيء حتي وان صنعوا الفتنة والشقاق بين فئات الشعب، فيخرج المسيحين هم أيضا متكتلين ومتحدين للتصويت بلا، فيزيد حشد السلفيين والإخوان أكثر، ليبدوا مشهدا طائفيا عبثيا في النهاية ما بين فئتان اققتلوا بالأمس فكانت النتيجة للفئة الغالبة عددا وهي أصحاب حرمانية لا.

الدرس الثاني:الاخوان المسلمين، الذين عاشوا طوال عمرهم يدافعون عن التنظيم من اجل التنظيم، وكان النظام يلطمهم علي وجههم الأيمن فيديرون الأيسر له مستمرين في تمثيل دور الشهيد المجبور علي الصفقات السياسية، وفي اول ممارسة عملية للعبة سياسية حقيقية، اثبتوا انهم لم يتغيروا ولن يتغيروا، وان ما يرونه تضحيات دفعوا ثمنها هم فقط بما يترتب عليه نتيجة حتمية وهو الانقضاض بغباء يفتقر الحد الادني من الحس السياسي من اجل إعلان الوجود ، فهم غير قادرين علي قراءة وفهم دروس الحركات الإسلامية التي طورت نفسها يما يتماشي مع المتغيرات، فقط هم استفادوا من تجربة الحزب الوطني، ومفاهيمه وتعريفاته للاستقرار والتخوين والعمالة، فظهروا في الإعلام وهم يدعون لائتلاف انتخابي بمنطق السيد مستحضرين في نفوسنا ذكري صفوت الشريف وهو يستدعي أحزاب التسول يعرض عليها كراسي البرلمان . هم لم ولن يتغيروا، ولم ولن يغيروا أسلوب استخدام "السيفين والمصحف".رمزي الإرهاب الفكري في مواجهة كل من هو مختلف معهم، فأنت أمام أمرين اما أن تكون معهم أو أن تكون مع الضلال ومخالفة الواجب الشرعي!!!

الدرس الثالث: وهو ما يجب ان يدركه المجلس العسكري- والذي مازالت تصرفاته عصية علي الفهم والتفسير عند استبعاد نظرية المؤامرة- أن اللعب بورقة الاسلامين سوف يؤدي إلي عواقب خطيرة علي الجميع، وان التفكير في الانخراط في أي صفقات مع هؤلاء هو امر له نتيجة وحيدة وهو تقسيم المجتمع وتعزيز الطائفية فيه، ليتحول المشهد في النهاية الي صراع ما بين من هو مسلم ومن هو غير مسلم، من هو يري نفسه الأقوم علي حماية الدين ومن هم دون ذلك.

ويبقي في النهاية الدرس الاهم وهو لجيل مختلف في الجماعتين، جيل عايشناه وشاركناه الحياة في ميدان التحرير، لم يكن لديه مشكلة في تقبل الاخر بل والموت دفاعا عنه، جيل متحرر من القوالب الجامدة التي تضعها القيادات ، جيل كان يقتسم الخبز مع من بجواره دون ان يعرف انتمائه او فكره، جيل لعبت الثورة دورا مهما في تغيير اسلوب فكره ووعيه بكل شيء حوله، جيل بدا مدركا لمنطق الصواب والخطأ والاختلاف السياسي في الحوار والخطاب السياسي الذي الاصل فيه لقضايا خلافية بطبعها الصواب والخطا فيها نسبي، وهو ما يحتم علي هذا الجيل ان يعلن للجميع رفضه ادارة الحوار السياسي على أساس الحلال والحرام، الشرعي والغير شرعي، فتبعة الخلاف من استمرار الحوار علي هذا الاساس القديم سوف تكون غاية في القسوة وسوف تتجسد في تقسيم المجتمع لنكون جميعنا الخاسرين ان لم يتم استيعاب الدرس.

137  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / "مرشد الإخوان" يطلب مقابلة البابا شنودة في: 09:14 22/03/2011

موقع الأقباط الأحرار - عن جريدة اليوم السابع

21/3/2011


"مرشد الإخوان" يطلب مقابلة البابا شنودة


كتب جمال جرجس المزاحم


أرسل محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، برقية تهنئة للبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عقب عودته من رحلته العلاجية بالولايات المتحدة الأمريكية، كما اطمأن بديع على صحة البابا.

وقال مصدر من داخل المقر البابوى إن البابا قام بإجراء مكالمة هاتفية مع المرشد، استمرت 10 دقائق ليشكره على برقيته، كما أضاف المصدر أن المرشد طلب زيارة البابا شنودة خلال الأيام القادمة ولم يتحدد حتى الآن موعد الزيارة.

وجاء فى برقية التهنئة التى أرسلها المرشد للبابا: نيافة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أحمد الله إليكم أن من عليكم بشفائه وعودتكم سالما إلى أرض الوطن، وأدعوه سبحانه وتعالى أن يتم عليك نعمة العافية، وأن يعيننا جميعا على خدمة وطننا مصر، وشعبنا وأمتنا، فى عهد الحرية الجديد.. إنه ولى ذلك والقادر عليه.

اليوم السابع




قبل دقيقة واحدة #2

د/سيتى شنوده

برز الثــــعلب يوما في ثياب الواعظــــين ..

برز الثــــعلب يوما في ثياب الواعظــــين .. يمشى في الأرض يهدى ويسب الماكرين .. و يــــــقول الحمـــــد لله إلــــه العالمــــين .. يا عبـــــاد الله توبوا فـهو كهف التـــائبين .. وازهـــــدوا فإن العيش عيش الزاهـــدين .. و اطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصـــبح فينا .. فأتى الديك رسولا من إمـــــــام الناسكين .. عرض الأمر عليه و هو يرجــوا أن يلينا .. فأجاب الديك عذرا يا أضـــل المــــــهتدين .. بلغ الثعلب عني عن جدودي الصــــالحين .. عن ذوى التيجان ممن دخلوا البطن اللعين .. أنهم قالوا و خير القـــول قول العارفيــــن .. مخطئ من ظـــن يومـــا أن للثــــعلب دينا ....

د / سيتى شنوده

138  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / محمد فتحي يونس - إسلاميو مصر يحسمون معركتهم الأولى ضد الثورة المدنية بالقاضية في: 20:51 21/03/2011
عن صحيفة الازمة

إسلاميو مصر يحسمون معركتهم الأولى ضد الثورة المدنية بالقاضية:

فتاوى ورشاوى وطائفية.. وخبراء يطالبون بتشريعات تكفل منافسة سياسية نزيهة

كتب: محمد فتحي يونس

الاثنين, 21 مارس 2011 02





استنكر خبراء أساليب الدعاية المستخدمة من قبل قوى الإسلام السياسي في حشد الأنصار للتصويت بنعم للاستفتاء على التعديلات الدستورية، وقالو إنها "تهدد الدولة المدنية وتخالف الدستور القائم، وتسرق مكتسبات ثورة يناير". وكانت قوى الإسلام السياسي بدرجاتها المختلفة أيَّدت التعديلات بنعم، لكن تنوعت أساليب التأييد، فقال السلفيون في أوراق دعائية إن تأييد التعديلات من شأنه الحفاظ على المادة الثانية من الدستور المصري القاضية بأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.
بينما ستمنع التعديلات من مهاجمة مصر من الخارج نظرًا إلى حرمان المصريين مزدوجي الجنسية من ممارسة حق الترشيح لرئاسة الجمهورية، فيما أعلنت جماعة أنصار السنة في الصحف الرسمية أن تأييد التعديلات واجب شرعي، وأعلنت أكثر من منظمة حقوقية أن أنصارًا لجماعة الإخوان المسلمين استخدموا رشا عينية كالسلع الغذائية في حشد البسطاء للتصويت بنعم، وظهرت لافتات تقول إن التأييد مطلب شرعي على غرار ما فعله السلفيون.

وعلى مستوى تيار الوسط دعا المفكر محمد سليم العوَّا في محاضرة بجامع عمرو بن العاص أمام حشد كبير إلى تأييد التعديلات لأنها ستمنع البلاد من الانزلاق لحكم العسكر، فيما استنكر في الوقت ذاته حشد الكنيسة القبطية للأقباط كي يصوتوا برفض التعديلات الدستورية.

وقال خبراء إن القوى الإسلامية استخدمت أساليب متداخلة من الدعاية السياسية مؤثرة وتجافي الحقيقة، أبرزها استغلال العاطفة الدينية للتأثير على الناس في القرار السياسي، وهو ما يعادل استخدام اليمين المحافظ في أميركا للأسلوب ذاته، كما أنها في استخدامها استندت على أسلوب الكذب خاصة أن "مسألة تغيير المادة الثانية ليس لها علاقة بقرار التصويت بنعم أو لا، وجاء أسلوب التخويف، ليتيح مع العاطفة الدينية في منع التصويت بلا، سواء تخويف مباشر بممارسة نوع من التحرشات والعنف أمام اللجان، أو التخويف في خطاب الدعاة باعتبار أن التصويت بلا سيدخل البلاد في مرحلة عدم استقرار، وسيزيل المادة الثانية من الدستور.
واستنكرت هيئات وشخصيات مدنية طرق دعاية قوى الدينية الإسلام السياسي،




خاصة من قبل السلفيين، وهم فصيل أعلن طوال عهد مبارك أن مهمته دعوية فقط، ولا علاقة له بالسياسة، بينما عارضت شخصيات منهم قوى الثورة باعتبارها فتنة، فقال الشيخ يوسف البدري إن من ينزل للمظاهرات يلقي بأيديه إلى التهلكة، لكن بعد نجاح الثورة ظهروا للساحة السياسية فدعت القوى السلفية في طنطا والمنصورة عبر مؤتمرات جماهيرية إلى تحويل الدولة إلى إسلامية وهدم مقترح الدولة المدنية، ذات المؤسسات الحزبية المؤمنة بالديمقراطية، كما أثارت القوى السلفية الجهادية مخاوف الليبراليين والحقوقيين خاصة مع تصريحات عبود الزمر الداعية إلى ترشيح الإسلاميين ممثلا لهم في الرئاسة.

وقال خبراء إن استخدام المساجد في الدعاية مخالف للقانون، إضافة إلى أن استخدام الرشا الانتخابية يذكر بممارسات اعتاد عليها الحزب الوطني طوال ثلاثة عقود، وهو مؤشر على انتكاسة لمطالب الثورة في حين دعت أصوات حقوقية ومنها كمال غبريال إلى تكاتف الليبراليين في حزب واحد للدفاع عن مكتسبات الثورة قبل أن تتحول مصر إلى إمارة دينية.





وكان ائتلاف شباب الثورة وشخصيات ليبرالية وسياسية من بينها عمرو موسى ومحمد البرادعي وعدد من الكتاب والصحفيين دعوا جميعًا للتصويت برفض التعديلات الدستورية، بينما تصدت القوى الإسلامية وفلول الحزب الوطني لتأييد التعديلات، وقال مهاجمون لهم إن القوى الإسلامية والوطني تريد إتمام الانتخابات في أسرع وقت ممكن لتتمكن من حصد المقاعد البرلمانية في ظل هشاشة القوى والأحزاب الوليدة.
لكن محللين قالوا إن الوقت شماعة يتحجج بها الضعفاء، ومن لم يستطع النزول الشارع الآن لن يستطيع أيضًا في حالة مد الفترة الانتقالية.
وقلل خبراء من كون التصويت بنعم وفق المؤشرات الأولية هو الغالب، وقالوا إن هناك قوى تنويرية وكثير من الأغلبية الصامتة تؤيدها بصرف النظر عن دفع الإسلاميين لهم.
ويطالب خبراء بتشريع صارم ينظم الانتخابات ودعايتها وحجم الإنفاق عليها ومصادرها قبيل الانغماس في سباق برلماني قادم، كما تطالب قوى حزبية بأن تكون الانتخابات القادمة عن طريق القائمة النسبية حتى تتاح للأحزاب فرص التمثيل النيابي ولا يقتصر التواجد على رجال الأعمال وفلول الوطني والإخوان المسلمين.

صحيفة الازمة


139  الاخبار و الاحداث / الاخبار العالمية / القرآن الكريم ليس دستوراً سياسيا ياجماعة الإخوان