عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - mnakha

صفحات: [1]
1
أدب / لاتتأثر
« في: 17:55 04/04/2006  »
لعل الناس أجناس
وضعيفة أغلب الأنفاس
لكن يبقى الحب كبيراً
بعيداً عن الحقد واليأس
متعشعشاً في كل رأس..

أعداء ايمانك أهل بيتك
وأكثر أقرباءك
وأغلب أصدقاءك.
لكن حذاري
ان يتلاعب بمشاعر ايمانك
بعض الملحدين من أبناء جنسك..

سيأتونك بثياب الحملان
ولكن دواخلهم مريضة
كالذئاب يفترسون
بأفعالهم ينشرون
مرض السرطان
لأنهم من أتباع الشيطان..

لاتؤمن بكل من يقول
بلسانه يا الله ياالله
لكن قلبه بعيد
عن أعمال الأب
الذي يرى كل قلب
من أعالي السماء..

الحب الحقيقي
ان تحب عدوك
لا ان تكره وتحقد
على أقرب الناس اليك..

ليس بالخبز وحده
يحيا الأنسان
ولكن بكل كلمة تخرج
من فم الله
وبأطيب النبضات واللسان
من قلب الأنسان..

أترك الدنيا وشهواتها
ومجد أسم الله
لتعرف الحب الحقيقي
والأزلي منها
بعد الرحيل وتركها..

لاتتأثر بالأشياء وجمالها
ولا تُصادق أصحاب الغدر
ومجالس السوء وضحكاتها.
ولكن أقرأ الكتاب المقدس
لترى فيه أجمل المفردات
وأبهى الكلمات لروحك وحياتك
بأصدق المعاني
بأقوى العبارات..

عوديشو سادا يوخنا






2
أدب / رد: لتكن مشيئتك
« في: 18:32 24/02/2006  »
الأخت العزيزة غادة شكرا للمرور الكريم على كلماتي البسيطة هذه

لتكن مشيئة الرب
كل حين
لأن مشيئته
رحمة وحنان
حتى في قبور
الأموات الراحلين

ليحفظكم الرب يسوع المسيح كل حين

أخوكم: عوديشو سادا

3
أدب / رد: لحظة
« في: 18:26 24/02/2006  »
الأخوة الأعزاء مهند الكانون ابو ماريو والأخ كشرا قبل كل شيء اعتذاري منكم لتأخري عن الجواب على ردودكم وشكرا لمروركم الكريم. ولكن محطة اليأس والأنتظار أصبحا من الأشياء التي تلازمنا كل لحظة بل كل حين ولكن نبقى دائما وأبداً بأنتظار القادم لأنه مفتاح الفرج منذ الأزل وليوم السطوع والمجيء القريب مع وافر حبي وتقديري بأسم الرب يسوع المسيح أمين ( لنتوب جميعا لقد أقترب ملكوت السماء )

أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

4
أدب / رد: خيبة أمل مريرة
« في: 18:16 24/02/2006  »
الأخ العزيز مهند الكانون ابو ماريو الورد: قبل كل شيء أعتذاري الخاص لك لأني تأخرت عن الأجابات والردود على ردودك لأني منشغل بمشاغل الحياة وأنت تعرف ذلك الشيء جيدا في ظروف العصر الصعب. قصيدتك جميلة جداً ببردها وقارصها وشتاءها ودفء مشاعر كاتبها بصدق أفكارها وحنين أنامل مبدعها ليديمك الرب وللمزيد من ابداعك الأنساني اللا متناهي تحت خيمة وحماية ونعمة ربنا والاهنا يسوع المسيح المزيد من الأبداع ياعزيزي الحنين ابو ماريو بعمق مشاعرك الطيبة ايها الطيب الحبيب

أخوكم: عوديشو سادا يوخنا
العراق / نوهدرى / دهوك

5
أدب / لحظة
« في: 11:33 09/02/2006  »
في ربوع الذوبان
مناص للهلاك
غامقة البصمات
الهام يبحث
عن زوايا الاركان
غارقة المساحات
تخطوا جماجم
دوامة الخداع
متى تحين
دقات المجيء
محطة الياس
بانتظار القادم

عوديشو سادا

6
أدب / لتكن مشيئتك
« في: 13:28 02/02/2006  »
لا أريد الرحيل الأن
لأن فوق التراب
هياكل خاوية لاتعرف
الطريق والحق والحياة
لكن ليس بمشيئتي
لتكن مشيئتك..

أحزن كثيرا
عندما تسكن الحراب
مواقع الأجساد
لأنها تصلب
الأبن الوحيد
من جديد
وتعلقه للدهر
فوق الأخشاب..

لماذا ايها الأنسان
تزهق نفس الأنسان.
ويومك قريب
لتعانق مرة أخرى
جبلتك التراب
وروح القدوس
لن تنفخ في الجسد
مرة أخرى
لأنها كانت البداية
عبر العصور والدهور والأزمان...

عوديشو سادا

7
المجد لله في الأعالي
وعلى الأرض السلام
والرجاء الصالح لبني البشر
كل حين أمين…

لقد ولد المسيح
ليحمل خطايانا
لينقذنا من عذاباتنا
لقد ولد المسيح
نور حياتنا
ومجد مستقبلنا
وأعطانا حياة النور
في طرقاتنا
والى سبيل الحق أهدانا
لنسير بروح حبه
الذي يسكن قلوبنا
وبأسم الأب والأبن
والروح القدس عَمَذَنا
لنثبت فيهِ وهو فينا.
وصَلَبه بيلاطس
بتحريض كهنة اليهود
على خَشَبة الصليب
ليرفع خطايانا
ليقوينا في ايماننا.
ومات وقام
من بين الأموات
في اليوم الثالث
بعد قيامته
بمجد الرب الهنا
وهو يكلم التلاميذ
بهدوء أرتفع جسدهُ
الى السماء
ليصعد عند الأب
ليحضر لنا منازلنا
كما قال يجب أن
أصعد الى الأب
ليحضر لنا ماّوانا..
لكن بعد صعودهِ
سقط في وحل الخطيئة
أنساننا
وأصبحنا ندور
في ظلام الشيطان بأخطاءنا
أغلبنا مجاملين
نحب محاباة الوجوه
وبالسكين نطعن
في قلوب بعضنا.
نتكلم بالسلام
فقط بألسنتنا
والحراب الجارحة
تسكن مشاعرنا وذواتنا
لتطعن قلوبنا.
نذهب للكنيسة
في يوم الميلاد بأفر احنا
لكن في دواخلنا
نكره أقرب الناس الينا.
نأكل القربان المقدس
ونشرب دم المسيح
من يد الكاهن والشماس
والخطيئة تبقى قبلتنا
الى متى نبقى نقول
أنقذنا من كل الشرور يا الهنا
والشر يطغي فوق أفكارنا
لمتى نطلب من المسيح
ان يخلصنا
ونحن كل لحظة
نصلب المسيح
بكلامنا وكل أفعالنا.
يا بني الأنسان وبني البشر
الا تعلمون ان الساعة قريبة
ليأتي المخلص بجيش السماء
ليدين العالم ويدين الشيطان
ويدين جميع أفعالنا.
هيا لنَتوب من كل خطايانا
لنترك شرورنا وأنتقامنا
لنصلي ونصوم كل حين
لأن الرب الأله غفور رحيم
يغفر جميع خطايانا.
ان طلبنا التوبة والغفران
وان صَلَينا بالروح والحق
بكل قوتنا ومن صميم قلوبنا
والرحمة والغفران لأنساننا
أمين لمجد الرب المسيح الهنا
أمين أمين أمين…

أخوكم: بدم المسيح
عوديشو سادا يوخنا

8

المجد لله في الأعالي
وعلى الأرض السلام
والرجاء الصالح لبني البشر
كل حين أمين...

الى الهيئة الأدارية وأعضاء وجميع الكتاب والأدباء والشعراء والمتصفحين وقراء موقع عنكاوا وخاصة حديقة الأحباب والمحبين (حديقة الحب) المحترمين نتقدم اليكم بأبهى التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد ميلاد سيدنا المسيح له المجد الأبدي وعيد رأس السنة الميلادية الجديدة.. ودعائي لكم دائما وأبدا بالموفقية والأزدهار والتقدم في حياتكم وأعمالكم نحو الأفضل والأحسن تحت نعمة وحماية الرب يسوع المسيح له المجد الأبدي.. لنصلي ونشعل الشموع معاً بقلب مؤمن واحد ليحل السلام والأطمئنان والأمان في ربوع المعمورة كلها ولتكن قلوبنا جميعاً مفعمة بالأيمان ليس في المناسبات وأيام الأعياد فقط وانما لنصلي ونفرح ونحتفل بالرب يسوع المسيح كل حين لأنه مخلصنا الوحيد من كل شرور ومخابيء الشيطان الماكر.. مرة أخرى نهنئكم بمناسبة مولد المخلص العجيب ولنفرح ونهلهل ونرنم كل حين هللويا هللويا هللويا هوشَعنا بمرومى هوشعنا لَورى داود بريخ داِثا وأثى بَشمى دمَريا هوشَعنا بَمرَومى.. وبمباركة الرب يسوع المسيح بالأفراح والمسرات كل حين أمين..

أخوكم: بدم المسيح

عوديشو سادا يوخنا

9
الأخت العزيزة candle20 عاشت أيديكِ  وأفكاركِ على قصيدتكِ البهية هذه وأتمنى لك الموفقية والنجاح في أعمالك القادمة وأهلا بك كأخت عزيزة في حديقتنا حديقة الحب:

نحن في زمان لايهوى فيه الحب
نحن في يوم
يموت فيه قلب العاشق المحب
نعيش في ساعة يملأ أجواءها
الكره والأنانية والتعصب.
أعمال الخداع والشيطان
أصبحت تدور في فكر وأعماق الأنسان
من أفواهنا يخرج الحقد والكراهية
وكل منزلقات اللسان
الحب في صدر الأنسان
أنقلب الى حقد
مثل جرح الأسنان
لتصبح دنيانا غابة بلا أمان
ليجول فيها ويرئس فوق عرشها
فكر الحيوان
ضاع الحب في هذا الزمان
وأصبح ضحية الضياع
أدم الأنسان..

تقبلي هذه السطور المتواضعة من
أخوكم: عوديشو سادا

10
أدب / رد: من انت يا انسان؟؟؟؟
« في: 14:39 04/12/2005  »
ماذا أقول لك ولعباراتك الجميلة هذه يا أميرة الحب والحنان العزيزة الغالية في منتدانا شميرام كلماتك مثل بلسم يداوي جراح الأخرين كتبت عن أغلب الأشياء للأنسان الجريح في عصرنا الجارح. كما قلت وكتبتِ بضياع الطيبة بضياع جميع أنواع الحب بضياع الأنسان نفسه بفقدانه لأحساسه بفقدانه لحبهِ الروحي الحقيقي بفقدانهِ للمشاعر الصادقة. الحياة يا أختي العزيزة أصبحت في زماننا القاسي حقد وأنانية وكراهية من وراء الغرور والكراسي والمناصب والأموال الزائلة. ليس في مكان العمل أو في التجمعات المختلفة أو في كافة مرافيء الحياة. وانما في البيت نفسه بين الزوج والزوجة وبين الأخ وأخوانه وأخواته وبين الأب وأبناءه وبناته وبين الأم والأب وبين جميع أفراد العائلة الواحدة وبين أغلب ان لم نقل جميع شرائح وطبقات المجتمعات قاطبة مشاكل وحروب ومعارك وعدم راحة النفس (نفس الأنسان) أتعلمين لماذا يا أختي العزيزة.. لعدم ايماننا بالله من خلال ابنه البار يسوع المسيح وتعاليمه الروحانية لأبتعادنا عن الصوم والصلاة لعدم قراءتنا اليومية للكتاب المقدس الذي هو فوق رؤوس وأسطر كل الكتب والمؤلفات من أفكار وأيادي البشر لعدم مساعدتنا الواحد للأخر أوقات الضيق. وكما ذكرت يا أختي العزيزة عندما نقع نحن في الضيقات نذهب لناس أخرين ليُخرجونا من ضيقاتنا أو نذهب للناس الذين لم نذكرهم ولم نساعدهم أثناء وقت ضيقاتهم لغرورنا الزائل مع جسدنا بمرور الأيام. هذه هي الأسباب وغيرها من الأسباب الكثيرة التي تدعونا كل يوم للحقد والكراهية والأنانية ولضياع الحب لأن الخطأ يكمن فينا نحن لعدم ايماننا بيسوع المسيح بالروح والحق ولكن ايماننا مجرد كلام سطحي نذكره في صلاتنا فقط لا أكثر وشعورنا عكس أعمالنا تماماً.. وكما يقول يسوع المسيح ليس كل من يقول لي أبي أبي يدخل ملكوت السماء ولكن الذي يعمل أعمال أبي ويعمل بوصاياه بالروح والحق وليس بالجسد واللسان فقط هو الذي يرث الحياة الأبدية التي ليس فيها لا سائل ولا مسؤول لأن المسؤول هناك سيكون الله العادل وحده لأنه أمل ورجاء ومحبة وأعظمهم المحبة.. فأين نحن اليوم من هذه المحبة يا أختي العزيزة. لنراجع أنفسنا جميعا يا أختي العزيزة ولندع كل أموال وسرور وفرح هذه الدنيا الزائلة والتي هي لفترة قصيرة لأن حياتنا تمر مثل حلم الليل أو مثل الضباب أو مثل بخار لبضعة لحظات ثم يزول.. اذن الصلاة المستمرة والدائمية والأيمان بكل تعاليم يسوع المسيح ومساعدة الأخرين هم أثمن كل الأشياء على هذه الأرض الزائلة وخزين الخلاص للحياة الأبدية لحياة النور. وأخيراً وليس أخراً لنرفع صلواتنا وتراتيلنا (التراتيل الروحية) للرب الأله بأسم يسوع المسيح (لأن يسوع المسيح له المجد قال كل شيء تطلبونه من أبي السماوي بأسمي سيعطيكم اياه) ليباركنا الرب جميعاً ويحمي عوائلنا وجميع الذين تعمدوا بأسم الأب والأبن والروح القدس تحت نعمته الألهية المباركة بأسم يسوع المسيح الأتي عن قريب لنصلي بقلب واحد لبعضنا البعض للخلاص الأبدي أمين..

ليحميكم الرب بأسم يسوع المسيح له المجد الأبدي أمين.

أخوكم: عوديشو سادا

11
أدب / رد: الحب الحقيقي
« في: 14:37 04/12/2005  »
الى اميرة الحب والحنان العزيزة الغالية شميرام تعابيرك دائما وأبداً راحة للنفس ونحن يا أختي العزيزة ليس لنا في هذه الدنيا والأخرة سوى الأيمان والمحبة والرجاء بيسوع المسيح ملهمنا ومعلمنا الأول بالروح والحق (شئنا أم أبَينا) هذه حقيقة لا يستطيع كل أمراء وملوك هذا العالم الزائل مع سلطانهم ان ينكروا هذا الشيء مهما أمتد حكمهم أو سلطانهم وجبروتهم ولكن في يوم ما سنقول ليرحمهم الله جميعا ويرحمنا معهم لأن الخلود لله وحده فقط مروراً بطريق يسوع المسيح الى ملكوت الله السماوي ليبارككِ الرب يا أختي العزيزة أنت وجميع أهل بيتكِ وأقرباءك بأسم يسوع المسيح أمين.. أما عن سؤالك حول غيابي خلال هذه الفترة كنت اُكمل بعض الأعمال والأنشغال بأمور الحياة والمعيشة لا أكثر..

تحياتي
أخوكم بالروح: عوديشو سادا

12
أدب / رد: الحب الحقيقي
« في: 13:22 03/12/2005  »
ليباركك الرب يا أختنا العزيزة مريمات على تعابيرك اللطيفة والجميلة التي تروي الروح والنفس بمشاعر الروح والحياة الأبدية وفعلا كما قال رسول المسيحية بولس ثلاثة هم الأعظم الأيمان الرجاء المحبة وأعظمهم المحبة كلمات بسيطة ولكن معناها كبير في القلوب المؤمنة الصادقة بالروح والحق بربنا والهنا وملهمنا الأول بالروح يسوع المسيح.. كل شيء باطل وزائل في حياتنا وحياة الدنيا الحياة كما يقول يعقوب في أحدى رسائله حياة الأنسان كضباب أو دخان لبضعة لحظات لا أكثر ولكن من منا في زماننا الذي فيه كما تعيشون وترون ضاع الحب الحقيقي وفي صدر مَن منا يكمن ويسع هذا الحب حب الروح وليس حب الجسد.. ليباركك الرب يا أختنا العزيزة مريمات أنت وجميع أهل بيتك تحت حماية ومحبة ربنا والهنا يسوع المسيح أمين..

أخوكم: عوديشو سادا

13
أدب / رد: الحب الحقيقي
« في: 13:10 03/12/2005  »
الأخ العزيز مهند ابو ماريو من بعد السلام والأحترام اعتذر جدا منك لتأخري عن الرد عليك وذلك بسبب خلل كان يحصل في صفحتي يعني الذنب ليس ذنبي وأشكرك جدا دائما وأبدا على كلماتك وتعابيرك اللطيفة وكلنا يا أخي الحبيب تحت حماية الرب يسوع المسيح وليخلصك من جميع ضيقاتك أنت وجميع أهل بيتك وتقبل السلام:

أخوكم: عوديشو سادا

14
أدب / رد: الحب.. مغدوراً
« في: 08:53 29/11/2005  »
مرة أخرى عاشت ايديك وأفكارك أختنا العزيزة نادين على كلماتك البهية ببهاء النور وخزين مفرداتك الذي ينبع من صدق مشاعرك الحية وروائع أفكارك الجميلة والهام شعوركِ الناصع وأبيات قصائدك اللطيفة بعباراتها وصور شعرها  الذي يعجز الفكر قبل القلم بالكتابة أو الكلام عن وصفها. مع أحتراماتي لكل الكتابات في منبرنا فأنا برأي الشخصي لا أكثر لم أقرأ وأستمتع بأبيات القصائد سوى القصائد التي بدأتي بنشرها في منتدانا الثقافي. للمزيد يا أختنا العزيزة نادين من أفكارك الرائعة الجميلة لنتعلم منها كيفية كتابة الشعر بأبهى صورة وأجملها.. ليباركك الرب وللمزيد من كتاباتك الزاهية التي تغذي منبرنا الثقافي وتعطره بأعبق الأزهار وتعطر حديقتنا حديقة الحب وتغذي فكرنا بالمشاعر الحية النبيلة بأشعاركِ الملهمة.. ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

       تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا


15
أدب / الأرهاب ظاهرة العصر
« في: 09:43 25/11/2005  »
الأرهاب ظاهرة العصر
في أتونه تحترق الأرواح
الأرهاب مشكلة معضلة
به دماء الأبرياء تُزاح
في شوارعنا ومدننا
كل لحطة تستباح

في عراقنا
أصبحنا أداة
بنا تجرب كل الأعمال
بأنفاسنا أصبحنا ذواتاً
بأجسادنا تُختبر كل الأفعال
في ديارنا
أصبحنا رماداً
ودخان نار هياكلنا
تعتلي الجبال

هل من مخلصٍ غَيور
هل من منقذ
في هذه العصور
هل هناك فارس صبور
ليشفي الصدور
أم ننتظر المخلص الأتي
الوافي بوعده
لأنقضاء الدهور

الأتي من السماء
بلا مُحال
المرسل من الأب
مُغَيّر كل الظروف
كل الأحوال
الوعد الصادق
لكل الأزمان
لكل الأجيال
الرب الأله
بهاء وجمال

ماذا بعد ترى أعيننا
لتذرف الدموع
ماذا بعد تسمع أذاننا
من أصوات الخضوع
الى متى تُسفك الدماء
من منافذ جماجمنا كالينبوع
وأمهاتنا في الكنائس
أمام الصليب تشعل الشموع

كفى كفى لقد شبعنا
الأزهاق والموت الزؤام
ويَبسَت في أرضنا كل الجذوع
كفى برحمة الساطع
فوق غيمة النور
رب المجد واِله الحق
رب الأرباب الرب يسوع..
    كفى كفى كفى

عوديشو سادا





16
أدب / رد: تمهل يا صديقي ..
« في: 12:33 24/11/2005  »
نحن البشر للحب خلقنا
نحن البشر للسلام جُبلنا..
الحب أقوى غريزة في الأنسان
يغذي مشاعره بالروح
في كل وقت وكل زمان
الحب شمعة
شعاع يضوي
بين نبضات الغرام
الحب ينزع الأحزان
ويُسكن في قلوب البشر
السرور والراحة والأطمئنان
ليحميك الرب
يا أخي حكمت
ياقلب مستهام
بنبضات الأيام

بحماية الرب يسوع المسيح أمين

تحياتي
عوديشو سادا

17
أدب / رد: الحب الحقيقي
« في: 09:23 24/11/2005  »
كلماتك معبرة وجميلة جدا وكلما تكون القصائد بأسم يسوع المسيح يكون الالهام أكثر ابداعاً وجمالاً وتحيا الروح براحة الأبدين شكرا اختنا نادين لمرورك الكريم وعلى تعليقك اللطيف ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

18
أدب / الحب الحقيقي
« في: 15:22 23/11/2005  »
يجب على الأنسان ان يحب الحياة
وان لم يحبها فهو بذات
ويحب نفسه فقط بالصفات
ولايعترف بكل الجهات
لأنه أناني بكل الأوقات

لأن الحياة أخذ وعطاء
يجب ان نساعد فيها الفقراء
يجب ان نكون فيها سعداء
وقلوبنا تكون مثل بحيرة زرقاء
تجري منها مياه النقاء
وأفكارنا تقبل كل الاراء
وألسنَتنا يجب أن تتكلم بصفاء

لنملأ أنفاسنا رياحين
لنفرح ونمرح مسرورين
لنزرع المحبة في قلوب الأخرين
ونبذر السلام في تربة الأمنين
لنحب بعضنا كل حين

هيا يا كل البشر للصلاة
هيا لنمجد يسوع المسيح بكل العبارات
هيا لنرنم لأله السماوات
هيا لدنيا النور والأبتسامات
هيا لاتتأخرو لأنه من الأعالي ات
هيا لأنه عن قريب سيُقيم الأموات

عوديشو سادا





19
أدب / رد: بيتنا الكبير
« في: 11:54 23/11/2005  »
عاشت ايدك وأفكارك اخونا ابدل على رائعتك هذه التي بحق تنطق بفحواها  من الصميم لتدق مشاعر الأحياء بكل مفرداتها الجميلة وعباراتها المعبرة من صدق أفكارك ومشاعرك الطيبة ودليل شعورك بالأخرين ليديمك الرب بأسم يسوع المسيح له المجد الأبدي وللمزيد من ابداعاتك وكلماتك النبيلة المؤثرة بالعمق والأحساس..

أخوكم: عوديشو سادا

20
الأخ العزيز رحيم العراقي ليرحم الله زوجتك في جنانه الأبدي وليحميك أنت ايضا وذويها وليعطيكم الله الصبر والسلوان في حزنكم وليقوي ايمانكم بالصوم والصلاة لروح المرحومة زوجتك والله أرحم الراحمين له المجد الأبدي كل حين أمين.. نشارككم الأحزان لأننا بشر مثلكم وكلنا أخوان

أخوكم: عوديشو سادا

21
أدب / رد: ((( الأعجوبة الثامنة )))
« في: 10:29 20/11/2005  »
عاشت ايديك وأفكارك أخي العزيز مهند الكانون على قصيدتك الوطنية البهية بجمال أبياتها لتدم نبضاتك للعراق العزيز وقلمك يقطر حبراً لبلد الفراتين وأرض النهرين ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين

دعاء للعراق
ان يعبر النكسات
وكل النكبات
وتزول أقنعة الأحتلال
الذين دخلوا
خلف سواتر الظلام
فوق تلك الدبابات
سيرحلون من جديد
ليرفرف شامخاً
في أثير النهرين
علم الحضارات
علم العراق

أخوكم: عوديشو سادا

22
أدب / رد: حبيبتي
« في: 09:46 20/11/2005  »
ياهلا بالأخ الحبيب والصديق المخلص مهند الكانون(ابو ماريو الورد ضد الحرارة والبرد)انا أمزح معك كثيرا يا أخي العزيز لأنك حبيب قلبي الطيب لن أغيب عن حديقة الأحباب لأنها خميلة كل المحبين كل الزهور كل الأفكار بمشاعر السلام ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح كل حين أمين..

أخوكم: عوديشو سادا

23
أدب / رد: كلمة.. اعتذار ؟؟
« في: 09:37 20/11/2005  »
الصديقة نادين..
ماهو تبرير الأعتذار
ودموعك تجري أنهار.
عند جرح الحبيب
لايسطع النور
لأنه تلاشى
بعمق الأغوار.
عندما يُجرح
قلب الحبيب
تغيب المشاعر
والنفس من صميمها
 تنهار
وليس هناك أنتظار.
ولكن يبقى
الأمل دائماً
رجاء الحبيبة والحبيب
للعودة للذكرى للحنان
لمسيرة الحياة
لنبضات العشق
للأستمرار

ليحميكم الرب بأسم يسوع المسيح أمين

تحياتي:
عوديشو سادا

24
أدب / رد: كل شيء حطام
« في: 09:32 20/11/2005  »
صدقت يانادين
بكلامك اليقين
بلا شك
سينقرض الدلفين
ليزول الأشرار
لتهرب الشياطين
وتزول الأقنعة
ليحكم الأحرار
أبناء البلد
أبناء المساكين
تزول الغيمة
من سماءنا الحنين
ليبقى العدل
ليبقى السلام
لأبد الدهور
شعار السلاطين

تحياتي
عوديشو سادا


25
أدب / كل شيء حطام
« في: 12:58 19/11/2005  »
في بلدي الجريح
كل شيء حطام
يحكم أنفاسنا
الخيانة والأجرام..
البعض يخطبون
أغلبهم يكذبون
البقية يتسترون
أغلبهم يسرقون
البعض يبرؤون
أغلبهم يغتالون
البعض يعلنون
أغلبهم يباغتون
بأصدار القرار
أبناء شعبي يموتون..
تحت خيمة الدكتاتوريات
تنتخب الحكومات
بين أركان القصور
تحت السراديب
يبدأ التعذيب
بين غرف العمليات
تبدأ الأعدامات..
في البدء
كل الكيانات
بسياستها للعراق
تبذر الطيبات
تحت الأغوار
من غطاء الألسنة
تنبع أعذب المفردات
في خمائلنا
تُزرع الشجيرات
في أفكارنا
تُزرع الراحات
وأثناء ساعة الحكم
أرضنا تحصد
مقابر الأموات..
الى متى.؟
تبقى ديارنا
تزرح تحت الأهات
الى متى
تصرخ الحناجر
والأزقة ترعبها
أصوات الأنفجارات
الى متى
تسقط في شوارعنا
الأطفال والشباب
والشيوخ والنساء
وأرواحنا بين الجدران
تخفيها سقوف المعتقلات
يغطيها سواد الظلمات

عوديشو سادا


26
أدب / رد: صرخة الم
« في: 12:28 15/11/2005  »
الأخت العزيزة نادين عاشت أفكارك وقلمك ويديك في قصيدتك الجميلة والبهية صرخة ألم وأنت تشاركين أخوانك وأخواتك من جنينة الحب لتعطرينا من أول وهلة بنسيم قصائدك المعطرة بعطر الورد والياسمين بعطر من حديقة الأحباب والمحبين التي بعطرك ومن ينبوع مفرداتك خصب حديقتنا ستعطرين وبأزهار الهامك جنينتنا تملئين بأبيات من مشاعر وغزل المحبين فأهلاً بك زهرة معطرة جديدة بيننا يا نادين

ما أجمل قصيدتك
يا أبهى مشاعر
من شاعرة حسناء
ما هذا العطر الجديد
من زهرة جميلة فيحاء
فأبيات قصيدتك
نبضت من حنانك
من مشاعرك
من بحيرة صافية زرقاء
ينابيعها مجرى
من ماء رقراق
أرتوت بها حديقتنا
حديقة الشعر والمشاعر
جنينة كل الأحباب
وكل أقلام الشعراء
فلك الحب والحنان
من أخوانك وكل الأحترام
وان كان جرحك
من حبيبك لايزال
لاتبالين ياشقيقتي
لأننا جميعاً
قصدنا درب الضعفاء
لاتبالين يا شقيقتي
لأنك بكلماتك
ستسكنين وترتوين
بين قلوب ومشاعر جنينتنا
جنينة الأ حباب والأصدقاء
لتكونين زهزة معطرة بأجوائها
بين قصائد
من أقلام الشعراء

تقبلي حبي وأحترامي

أخوكم: عوديشو سادا



27
أدب / رد: حبيبتي
« في: 08:45 13/11/2005  »
الى اميرة الحب والحنان الأخت العزيزة الغالية شميرام:

شكرا لك ولتعابيرك الجميلة دائما وأبداً وكما قلتِ يا أختنا العزيزة ليس هي مسألة النشر بكثرة أو زيادة في القصائد وانما

أهم شيء هو النوعية نوعية القصيدة ويجب ان نتحكم بالقصيدة جيداً عند كتابتها وبعد ذلك نبدأ بمراجعتها وصياغتها من

جديد مرة واحدة مرتين أو أكثر كلما نراجعها ونصيغها لفترة أطول تكون القصيدة الأجمل والأحسن نوعاً. وبالمناسبة كثير منا

عندما ينشر ومهما تكون مواضيعه ينتظر الردود من الكتاب الأخرين ولكن هذا الشيء ليس مهم عندي يا أختي العزيزة.

وبصراحة انا أريد الردود البناءة والهادفة وليست ردود مجاملة لأنها لاتؤدي الى هذف وفي الأخر سيهبط الشاعر الذي تأتيه

من الأقلام الأخرى ردود فقط للمجاملة في الغوغاء. بمعنى يجب ان نكون شعراء الكلمة الصادقة والهادفة التي تعبر عن

مشاكل ومأساة أو فرح وغضب جميع طبقات المجتمع وليس فقط يخط قلم الكاتب أو الشاعر ليعبر عن نفسه وعن شخصيته

وعن حبيبته أو أقرباءه لا. يجب ان تكون القصيدة شمولية وهادفة لجميع شرائح المجتمع وخاصة مجتمعنا العراقي وما يعانيه

من ويلات ومأس هنا أردت فقط ان أبين لك رأي ببعض أمور الكتابة والنشر. لأننا عندما نكتب بأستمرار يجب ان نتطور ونُطور

قابلياتنا الكتابية وبمختلف الأتجاهات ونتعلم من جميع التجارب نحو الأحسن وبمختلف المراحل لأننا نريد دائماً الحديث والجديد

ولايمكن السكون عند الكتابات القديمة.. لا أدري ماهو رأيك سيدتي الجميلة بجمال الروح الأخت العزيزة شميرام وبالمناسبة

لقد قرأت حكاية ابيك وكانت مؤثرة جداً والله هكذا أناس يحب دائماً وأبداً كما قال في كتابه المقدس ماهو الشيء الأفضل

والأحسن أو اي محبة أكبر من محبة الرجل الذي يبذل أو يفدي بنفسه من أجل الأخرين ليحمي الرب يسوع المسيح والدك

المرحوم وليحفظه في جناته الأبدية ويحميكم ايضاً بفضل والدكم الراحل وبمحبتكم الكريمة لبعضكم البعض تحت نعمته الألهية

أمين.

تقبلي حبي وأحترامي لك دائما وأبداً

اخوكم بالروح
عوديشو سادا
     
       ***Audisho ***

28
أدب / حبيبتي
« في: 20:37 11/11/2005  »
حبيبتي..

بعد خوف الأيام
امتطينا بر الأمان
بَلغنا محطة الختام
بهدوء اللحظات
وصبر الذات
غَدى حبنا شاهقاً
برؤى المتربصين.
بالأمس القريب
كان الهمس لغتنا
يجري في عروقنا
وراء الكواليس.
اليوم
في سبيل العبور
ترحل الأهات
من صميمنا
تتلاشى خيوط الظلام
وراء السراب
تَزول المنزلقات
يرحل الخوف.
في الأفق البعيد
تلوح نظرات الفراق
أمام مذبح الغرام
تبتعد تسقط
في غور النقاء
نظرات متربصة.
يا حبيبتي
بصلب الاِرادة
بأقتراب الساعة
رسمنا الخطوات
نتحدى الصعاب
بصدق النبضات
من زمان الرعب
كان شعور الأعماق
من صميم الذات
يزرع الأمال
في الأتون
يحرق الزيوان
تموت الأشواك
ترحل الأقنعة..
 
عوديشو سادا


29
الله يا أخي العزيز الأستاذ والشاعر سمير خوراني لطالما أنتظرناك في زاويتنا الأدبية بشوق قصائدك المعبرة بكل التفاصل والتعابير الجميلة: فعلا وصفك للحب جميل جداً لأنه  ليس فيه لا أستفتاء ولا أنتخابات ولا أقاليم لأن جوهر الحب جسدان يلتصقان يلتحمان يذوبان ثم يعودان من جديد وطناً واحداً بلا أقاليم تعابير لها وقع وأثر في النفوس الشاعرة والوقوف عند محطاتها والتركيز بهدوء بين أبياتها هي راحة لكل أنسان محب بصدق المشاعر والأحساس العميق كلماتك معبرة ومؤثرة في الحب لايوجد شيء مستحيل أمام الحب لأنه قابل لكل شيء. لتدم أفكارك الشعرية الغلابة والرائعة ياعزيزي الشاعر الأستاذ سمير خوراني وللمزيد من نتاجاتك الأدبية الراقية والتي قرأت عنها كثيراً في أغلب الصحف والمجلات ورأيتك معي شاعراً مشاركاً في أجمل الأماسي الشعرية في عنكاوا ودهوك وخاصة في نادي نوهدرى الثقافي واليوم في منبرنا الملهم موقع عنكاوا للمزيد من أبداعاتك وليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

تحياتي:

أخوك: عوديشو سادا

30
أدب / رد: الحب ...مسؤلية!!
« في: 14:17 10/11/2005  »

الله يا أميرة الحب والحنان عزيزتي الغالية شميرام
كلماتك في خواطرك دائما وأبداً بلسم ودواء يلملم جراح شاعر عشتار الحزين ليس شاعر عشتار الحزين فقط وانما كل أنسان شاعر أولا. وبعدها جميع الناس المحبة التي تحمل مشاعر أنسانية نبيلة الجوهر. مفرداتك الصافية التي تسبح وترنم وتغني وترقص بصفاءها وتسير بهدوء في بحيرة زرقاء هادئة مثل قلبك الحنان ومشاعرك النقية ليس فيها خداع لأنها معلنة ومكشوفة امام جميع قراءها. عزيزتي شميرام (شميران) ابداعاتكِ ليس بخواطرك وتعابيرك فقط وانما ابداعك ينبع من روحك الطيبة الطاهرة ومن خلقك الأدبي الرفيع تقبلين كل شيء وتعرفين الخطأ من الصواب وتتحملين لأخر رمق من معاناتك ومع ذلك تسامحين وتزرعين الحب والحنان وتداوين الجراح لأنك بلسم كل الجراح لأنك بلسم الحب والحنان لأنك كما عرفتك من خواطرك بمعنى الكلمة الصادقة بأنك شميرام لاتقبل الظلم والخطأ لكنك تتحملين كثير من الأشياء لأنك مشاعر من قلب مستهام لأنك بحر من الصفاء والالهام لأنك أعبق زهرة في جنينتنا الشماء.. يا شميرام ماذا بعد من الكلام أيكفي هذا من شاعر حزين يكن  لكِ ولروحك الشاعرة كل الحب والتقدير والأحترام.. ليحميكِ الرب  بمحبة ونعمة يسوع المسيح

كو كَنتا دأدم زريعلاخ بصبيوثا ـ خَبرانة دخوبا برابا شليوثا ـ شميران خليتا كو بَرناشوثا ـ رعَشياتاخ كورة بكولَي خَشخاثا ***

عوديشو سادا

      *** Audisho ***

31
الى عائلة المرحومة برحمة وحنان الله سوزان باكوس ايشا لقد تلقينا خبر رحيل المربية الفاضلة سوزان بكل حزن وأسى لقد رفرفت روح المربية الفاضلة الى عنان السماء لكن ذكراها لن يرحل عن ألأهل والأقرباء والأصدقاء فهي باقية في القلوب الأمنة والمؤمنة حتى لو رحل جسدها عن الدنيا لكن روحها ستبقى ترفرف في القلوب كلما نبضت. ولايسعنا اِلا ان نقول ليتخمدها الرب الأله بأسم يسوع المسيح وسع جناته ويكون مقامها بين أزهار جنان المجد الأبدي مسكن المؤمنين الصالحين. واليكم أهل وأقرباء وأصدقاء الفقيدة الراحلة الصبر والسلوان وليقوي الرب الأله قلوبكم على مصابكم الأليم هذا والصلوات والتراتيل لروح الفقيدة ولروح كل الراحلين من أبناء جلدتنا ومن جميع الأفواه المؤمنة. لتدق أجراس الكنائس ولترفع الصلوات والتراتيل الروحية على روح فقيدتنا الأشورية الغالية مربية الأجيال والمعلمة الفاضلة المرحومة سوزان باكوس ايشا
والله أرحم الراحمين: والثالوث الأقدس ألَه المؤمنين : لترتل كل الأصوات من قلوب الصالحين

أخوكم: عوديشو سادا

32
أدب / رد: الى كل ورود حديقة الحب!!
« في: 20:55 06/11/2005  »
أختي العزيزة شميرام اميرة الحب والحنان في منتدانا الثقافي من بعد السلام بأسم يسوع المسيح له المجد الأبدي لك ولأهل بيتك وخاصة لزهرتك الصغيرة كرستين أعبق عطور الورد والياسمين في جنينتكِ التي سلمت علي سابقا وأعذريني على تأخري عن الأجابة ورد السلام بصراحة لأني كنت مشغول بهموم الحياة هنا في منطقتي والهم الأخر من بعض الكتاب في زاويتنا الأدبية الذين يردون ببعض الردود الغير مريحة ويريدون ان يصبحوا عثرة في طريقنا ونحن كما يقول المثل العراقي ( الي بينا مكَفينا ) يا أختي العزيزة كلامك دائما عسل يروي الأنفاس والصدور الضيقة. وكم تُريحني كلماتك ومفرداتك الغنية عن التعريف ومحبتك الأخوية لكل الأخوان والأصدقاء عندما أصول وأجول بين أسطرها النقية كنقاء بحيرة صافية زرقاء. يا أختي شميرام العزيزة الغالية ماذا نفعل ان البعض يتصور ان الكتابة السريعة وبمواضيع مكثفة في منتدانا هي أساس النجاح ولكن كما تقولين ليس بالكثرة العددية للقصائد والخواطر وانما بالنوعية وليتسنى أيضا للقاريء الكريم ان يتروى بتأن وهدوء بين أسطرها ليفهمها جيداً وبعدها يرد عليها بكل صفاء الفكر. وكما كتبت لك قبل هذا الرد عندما كتبتي ردكِ الأخير على موضوعي الى الأخوة والأخوات في جنينة الحب يا أختي العزيزة من الأن وصاعدا لن أستيطع الرد على بعض من الأخوة والأخوات لأن بعدها تأتيني ردود من غير الشخص المعني الذي كتبت رأي أو ردي على موضوعه بمعنى يأتيني شخص أخر طرف ثالث  ليتهمني بشتى التهم وبأنواع الكلام الغير اللائق كما حصل لي في أعطاء رأي حول قصيدة الأخت كنار الحكيم الموجودة في الصفحة الرئيسية من الموقع وهي تحت عنوان الراقصة والحجر(نثرية) مع صورتها لقد قرأت رد من أحد الذين يكتبون في هذا المنتدى وهو ليس له علاقة بالموضوع نهائياً وانما مجرد نصب نفسه ومن دون اشارة من كاتبة الموضوع محامي الدفاع عنها وقال عني كلام خارج عن النطق الأدبي والأخلاقي. ولكن رديته بنفس الأسلوب وانتم جميعا تعلمون بأن هذا ليس أسلوبي ولكن البعض ممن أصبحوا محسوبين على منتدانا الثقافي وهم اساسا ليس لهم علاقة بأدوات الحلاقة بمعنى ليس لهم علاقة لا بالأدب ولا بالكتابة هذا البعض يجبرنا على الرد علية بنفس الأسلوب والمستوى لأننا بشر من دم ولحم ايضا نفرح ببعض الكتابات ونحزن ونقسى ونرد لكتابات أخرى الغير لائقة والغير أدبية بعباراتها: لأن الأديب قبل كتاباته يجب ان يكون مؤمناً بيسوع المسيح ويقرأ تعاليمه من خلال الكتاب المقدس لتهدأ نفسه من كل غضب وضغينة ويكون له صفاء الفكر والقلب والمشاعر تجاه الأخرين وأيضاً يجب ان يكون ذو أخلاق عالية بروح صافية بعيدة كل البعد عن الحقد والكراهية والأنانية قريبة من المحبة والايمان حتى يكون مهيأ النفس وبعدها ليبدأ بالكتابة وبحذر تام لأن التأريخ سيسجل كل حرف وكل مفردة وتُذكر هذه التعابير لأزمنة وأزمنة لا أطيل عليك يا أختي العزيزة هذا هو واقعنا وهذا هو حالنا من البعض وليغفر لنا ربنا والهنا يسوع المسيح من بعض ردودنا وغضبنا وكتاباتنا الناتجة عن غضب من تصرفات الأخرين وردودهم البغيضة: سلامي بأسم يسوع المسيح لك ولأهل بيتك وخاصة زهرتك الصغيرة الجميلة في جنينتك كرستين الحبابة:

تقبلي حبي وأحترامي لك دائما وابداَ

عوديشو سادا   ***Audisho ***   

33
شكراً أخي عزيزي الفريد أوشانا لروحك الطيبة ولمبادراتك الأدبية الرائعة التي ليس لها حدود في المصالحة والتوافق بين جميع الأخوة والأخوات في جنينتنا ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح على روحك الطاهرة المسالمة دائما وأبدا وللمزيد من أبداعاتك الأنسانية والأدبية والشعرية.

أقول أخي الفريد أنا عندي فكرة؟ لماذا لانتفق نحن جميع الأخوة والأخوات في جنينة الحب والأحباب ونرسمك كاهناً أو شماساً في منتدانا لأنك بروحك الطيبة واسطة خير في منتدانا دائماً وأبداً ما هو رأيك أليست فكرة جميلة من أخوك عوديشو هاهاهاها أضحك معي ياعزيزي الورد الفريدي أنت وجميع الأخوة والأخوات لنكتب ونسرح ونمرح ونرقص على الحان الكلمات والشعر والأغاني دائماً وأبداً ( لأن الدنيا لاتساوي شيء ) فقط بمحبة المسيح لنا وبمحبتنا للمسيح الرب الأله تكون هذه الدنيا ذات قيمة في كل جوانب الحياة للأنسان.. ها ماذا قلت أنا أنتظر منك الجواب لنحتفل بك في ذلك اليوم انا وأخوتي نعم أم لا ( ضع علامة صح على كلمة نعم أم لا ) وبعدها سنعمل أستفتاء لوضع الدستور الجديد لجنينتنا جنينة الحب أوكي.؟ هاهاهاها للمزاح وتلطيف الجو في كل حين.

***بسيما رابا أزيزا وشطرانا أخوني الفريدي أوشانا هَونانا***

شلامي مشيخايا

أخوكم: عوديشو سادا

34
الأخ العزيز ناقد:
قرأت ردك الأخير على موضوعي الى الأخوة والأخوات في جنينة الحب. وفرحت به كثيراً لأني صدري واسع ويرحب بكل نقد بناء.
أما سؤالي وأستغرابي من ردك فهو لماذا أعتقدت بأن كلامي في موضوعي الى الأخوة والأخوات في جنينة الحب موجه اليك بالذات وأنا عندما أكتب لاأقصد شخصا ما لأن كلامي يكون موجها للأغلبية فلم تكن تعابيري موجهة لشخص واحد وانما كما ذكرت للأغلبية هذا من جهة.
في ردك تقول ان تعليقك على مساهمتي لم يكن من باب النقد الهدام كما أعتقدت أنا. وحسب رأيك اليس كذلك.؟
وتقول ايضا ان اشارتك ( أي أشارتي ) واضحة وكانت تقصدك أنت فأنا كما قلت رأي وتعابيري كانت للأغلبية وليس لشخص ما ....!!!!
أما من ناحية ان تقول لي انني غاضب من ردك والدليل من خلال أسطر مساهمتك هذه لا أعلم لماذا تأخذون الأجوبة على ردودكم بأنها غضب وليست الجواب الصحيح على ردودكم. أعتقد ان هذا الشيء ليس صحيحا. وان كنت ترغب ان تنتقد قصيدتي وأنا لا أجيب على نقدك لأنني المقصود بردك فهذه مشكلة!! والنظر فيها متروك لأغلب المهتمين باللغة وللقراء
أما ما أشرت اليه الى ان أعود وأقرأ نقدك على مساهمات الأخوة الذين يكتبون في زاويتنا الأدبية وسأراها جميعها في محلها برأي الأخوة. أقول لك بهذا الصدد برأي لكل واحد منا أسلوبه في الكتابة والرد وليست كل الأراء والأفكار متشابهة. ويجب ان تعلم أغلب الذين يكتبون في منتدانا هذا لاحظت من خلال ردودهم على جميع المساهمات بأنها ردود لاتليق بالخواطر أو القصائد والنتاجان التي لا أعلم من أي موقع أو مجلة يأخذونها أو يقتبسونها ليضعوا عناوينها وفحواها تحت أسمهم وهم أساسا ليس لهم علاقة لا بالشعر ولا بالأدب وهم معروفين من خلال ردودهم المملؤة بالأخطاء اللغوية والأدبية والأملائية كالطفل في المدرسة الأبتدائية ليس لديهم مصداقية المهم لديهم ان تأخذ أسمائهم مكاناً مرموقاً في موقع عنكاوا أمام ملايين القراء وهم ليست لهم علاقة لا بالقلم ولا بالورقة ولا بالمصداقية. وهذا الشيء حصل معي انا شخصيا عندما قرأت قصيدة لي كنت قد نشرتها في الزاوية الأدبية لأراها بعد ذلك في منتدى أخر تحت أسم شخص أخر.
تقول لي أستغربت كثيرا من طريقة ردي على أنتقادك لقصيدتي (من جرح الفؤاد) وتقول ايضا بأننا عدنا الى طريقة الردود في المنتدى السياسي ووو!!! ألا توافقني الرأي عندما تنتقد قصائدي أو تُنبهُني على بعض الأخطاء بأنه لي كل الحق بالرد الهادف البناء. أو على الأقل لأوضح لك بعض الأمور.
ترجع وتقول لي أيضاً بأنك لن تنتقدني بعد الأن في كتاباتي الا بأخذ رأي الشخصي. كأنك تَدَعي لتقول بأني غاضب من نقدك. دعني أقول لك بصراحتي المعهودة والمعروف عنها لدى الكثير من الأصدقاء والكتاب والقراء وأرجو ان يسع قلبك وصدرك لهذه المفردات. الأ ترى ان هذا الأسلوب كما يقال بالعامية هو أسلوب (الغُلب بالتعابير). وان قصائدي المنشورة في العديد من الصحف والمجلات مرغوبة لدى أكثر الشعراء وغيرهم من عامة الناس حسب سماعي لأرائهم وردودهم طبعاً. وهي معروضة للنقد من اي ناقد كان.
في الشعر لايوجد هناك فرض رأي. تقول لي مثلاً ان كنت وضعت كلمة حديقتي بدلا من جنينتي كانت أفضل والمعنى في قلوب الشعراء وليس النقاد هاهاهاها (الجملة الأخيرة مزاح معك يا أخي ناقد لتلطيف الجو قليلاً).
أما بالنسبة للقاموس التي أخذت منه الكلمات. جن - جنا – جنونا وووو.. ليست لها أي علاقة بـ (جنينتي) وأعتقد لو تقرأ رد الأخ الفريد أوشانا وتعليقه عليك حول هذه الكلمة سيوضح لك معنى هذه الكلمة والمستعملة من أكثر الشعراء.
في أول مساهمة لك كانت تحت عنوان الى جميع الذين يكتبون في الزاوية الأدبية لا أذكر اسم العنوان بالضبط. تقول في أحد عباراتك لن أرد على الذي لا يرتقي الى مستوى الأدب بمعنى أنت تكتب ماتشاء ولكنك لاترد للذي يرد عليك ولايرتقي لمستوى الأدب.. والأصح أو من الصواب كنت تقول وأنا بأنتظار جميع الردود ومهما تكون برحابة صدر وبروح متواضعة وليس!!!!
في الختام أتمنى لك كل الحب والود والأحترام والنجاح في جميع مساهماتك. وأقول أيضاً في تعليقي عليك كلمتي الأخيرة: أنت قلت تتمنى ان تكون ذات يوم واحداً منا. أقول لك أنت حر يا أخي العزيز ناقد ومن يقول بأنك لست واحداً منا لأننا وضعنا أسمك في قائمتنا الأدبية دون علمك وأنت أيضا زهرة تعطرنا بتعابيرك الجميلة لأنك أساساً من عائلتنا عائلة جنينة الحب أو كما تحب ان تسميها ( حديقة الحب ). بدون أستئذان بمحبة تدخل قلوبنا وندخل قلبك ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين.

أخوك: من عائلة الحب
عوديشو سادا 

35
قبل كل شيء سلام لكِ:
وأرجو ان تقرأي هذه النقاط برحابة صدر واسع..
بدايتك لخاطرتك هذه جميلة وواقعية ولكن هناك تعابير في بعض الكتابات وخاصة في لغة الأدب خيالية أكثر من الواقع لايتقبلها عقل الأنسان وخاصة الأنسان المهتم بلغة الشعر والأدب وماشاكل هذا النوع من الكتابة على سبيل المثال:
- تقولين صوت يغني وجسدي يبكي: وحسب رأي ان الجسد يشعر بألم يشعر بتعب ولكنه لايبكي ولكن العين تذرف دموع البكاء فقط:

- أتوجع فأبتعد الدمع يرقص على الخد أوافقك الرأي تعابير لها معنى واقعي.

- يعني مبالغة اخرى في التعابير والسؤال؟ كيف تغتسل الألحان بماء أحداقكِ
- ايها الناي اعزف أكثر شجناً احملني بين ساعديك وهبني للسماء شعور جميل له أثر في نفس القاريء الشاعر
- لكنك تعودين مرة اخرى للمبالغة في خاطرتك هذه وأكثر من مبالغة: عندما تقولين. هناك تستقبلني النجوم وأرتدي ثوباً من الغيوم. أبدأ الرقص وأهز السماء يميناً ويساراً لأمطر عليك عشق راقصة مظلتها المطر على حافة الجسر. ألا توافقينني بأنه خيال واسع ومرتفع لا أكثر.؟ صحيح توجد تعابير بخيال في الكتابة ولكن كما ذكرت سابقاً للحد المقبول في باطن عقل الأنسان
- والبحر يجهش في البكاء يمسح دمعه بأطراف ثوبي لو تفكري فيه قليلا وبنظرة أوسع
- جيش من الجبال ينصهر أظل أرقص ووو: مبالغة أخرى بعيدة عن التعبير الدقيق..
هنا أردت ان أسجل بعض النقاط على خاطرتك هذه وان كتابة الشعر والخواطر ليس فقط مبالغة في التفكير وتعبير الكلام . صحيح يوجد قليل من المجازية في كتابة الشعر والخواطر لكن شرط ان لايعبر حدود رأس تفكير الأنسان. لأننا اليوم نعيش في عصر يتطلب منا أكثر واقعية في الكتابة وليس المبالغة وترتيب الأحرف فقط ومن زمن لأخر تتغير الأحداث وتتطور الحياة أكثر فأكثر. واليوم برأي الشخصي لا أكثر كلما تكون الكتابات واقعية وبساطة في التعابير بلغة سلسة لتعبر هذه الكتابات عن واقعنا المؤلم (واقع أنسان العصر) في جميع أصقاع الأرض تكون الرغبة لقراءتها أكثر فأكثر.

وتقبلي السلام

عوديشو سادا


36
أدب / رد: كنز الحياة
« في: 11:59 01/11/2005  »
أختي العزيزة أميرة الحب والحنان:

وصاياك لأبنتك بارعة وجميلة جدا نتمنى من كل أم ان تكون بصدق مشاعرك وطيبتك وحنانك لأنك من خلال شعورك النابع من عمق حنانك كتبت هذه الكلمات ومن خلال تجاربك في الحياة والظروف العصيبة والمؤلمة التي مرت في حياتك بفقدانك لوالدك الحنان وأنت في بداية حياتك وطفولتك. لذلك حق عليك ان تعلمي ابنتك بهذه العبارات الأنسانية المبدعة لتتخطى جميع صعاب الحياة وتكونين قدوة لها في كل تصرفاتها وأعمالها في حياتها. الكلمات عاجزة على التعبير أمام مشاعرك اللطيفة وأحساسك البديع لم يبقى سوى أن أقول ليباركك الرب في جميع مرافيء حياتك وتربين وتعلمين جيلا مؤمنا بالله ويسوعه الممجد ولتدم أفكارك وأحاسيسك الحنينة التي تذوب بين جملها أغلب القلوب النقية لأنك كما قلت لك سابقا بحيرة  زرقاء صافية لاتكتبي ولاتنطقي الا من قلب ومشاعر انسانة شاعرة ومؤمنة وحنونة بحنان الأم المثالية. ماذا بعد من مفردات أيكفي هذا يا أميرة الحب والحنان ولأبنتك كل المحبة والأطمئنان تحت رعاية الرب الرحمان..

اخوكم: عوديشو سادا 

37
أدب / رد: حكاية للحزن
« في: 11:30 01/11/2005  »
الأخت العزيزة مهاحكايتك هذه التي رويتيها من خلال عباراتك البديعة محزنة بحق ان تفارق الأم ولدها وباللحظات الأخيرة تتمنى له كل شيء وهي تفارق الحياة تتمنى في حلمها الأخير على هذه الأرض الزائلة ان يكونوا أحفادها جالسين بقربها وعبر أخرى كثيرة ومؤثرة في نفس الأنسان. ولكن برأي يا أختي العزيزة مها ان الأنسان لايحقق كل شيء يريده في حياته وعلى هذه الأرض الزائلة بالمجد الأتي مرة ثانية على الأرض. لذلك تبقى حسرات الأنسان في الحياة على أشياء كثيرة لم تتحق في حياته ولاعجب من هذا الشيء حتى للحظة الأخيرة من الأنفاس التي تروي صدر كل أنسان لأن الأنسان مهما تمنى ومهما شقى وتعب ولكن تبقى هناك أشياء ناقصة في حياته أتعلمين لماذا يا أختي العزيزة سؤال يحير أغلب الناس. لأن البلوغ والكمال فقط لله وابنه البار يسوع المسيح الذي جاء لأرضنا وهو عالم بكل شيء  البلوغ والكمال ليسوع المسيح البشر لأنه قبل مجيئه كان يعلم بكل شيء لأنه كان بروحه يسكن في الأب السماوي والأب السماوي يسكن في روح يسوع المسيح البشر على الأرض ومع هذا حصلت أشياء على الأرض في حياة يسوع المسيح له المجد لأنه لم يسمع له الكثير ولكنه لم يأبى لأنه كان عالم بكل شيء من الأله الأب السماوي. والسؤال هنا ماحالنا نحن البشر الضعقاء الذي جبلنا الله بيده المقدسة من تراب وماء ونفخ فينا نفحة من روحه القدوس لنُرم ونُسبح له بالتسابيح كل حين. فلا عجب يا أختي العزيزة عندما نعطش ونجوع ونتألم ونحزن ولا تتحقق أشياء كثيرة في حياتنا كنا نتمنى ان تتحقق فهذه الأمور طبيعية جداً للأنسان المؤمن بيسوع المسيح ولكن بالروح والحق. وكما قال للمرأة السامرية عند بئر الماء في البرية صدقيني يا أمرأة ستأتي الساعة وهي الأن ان المؤمنين الحقيقيين سيسجدون ويصلون أمام الله بالروح والحق لذلك يجب ان نطلب ونصلي له كل حين لأنه المُلبي الوحيد لكل تمنياتنا وطلاباتنا في هذه الدنيا وفي الأخرة.. ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح الأله والرب الكامل تحت نعمته الأبدية أمين.    ( الكمال والبلوغ لله وحده فقط ) 

أخوكم: عوديشو سادا

38
الأخ العزيز بولص دنخا (شلاما) بعد التحية والأحترام:
 النظام الذي أستعملته في هذه القصائد باللغة السريانية وبالأحرف السريانية أو الأشورية
هو نظام xp

ونوع الفونتات او الخطوط هو نيراري مار دنخا أو نيروش نصيبين

مع الشكر والتقدير 

اخوكم: عوديشو سادا يوخنا

39
شكرا للأخ كريم نوري على سؤاله هذا وشكرا ايضا للأخ بولص دنخا لتوضيحيه بعض أمور النشر بالسريانية ولكني لم أفهم جيدا طريقة نشر قصائدي في هذه الزاوية السريانية ( بأثواثا دسورث - لعزا مَدنخايا ) وانا منذ فترة طويلة حيرتني هذه الزاوية نتاجات بالسريانية كيف أنشر قصائدي فيها باللغة السريانية لا أعلم.؟ وحسب علمي ان أغلب القصائد المنشورة مصورة وليس منضدة ومنقولة من الفلاش ديسك أو الفلوبي من الكومبيوتر الى موقع نتاجاجات بالسريانية. فأرجو من الأخ العزيز بولص دنخا أو من يكون غيره من الأخوة الأعضاء الأعزاء توضيح أمر النشر بالأحرف السريانية وأن يكون شرحهم وتفسيرهم لنشر قصائدنا في زاوية نتاجات بالسريانية بطريقة مبسطة لفهمها وان تكون أكثر وضوحاً لنستطيع نشر قصائدنا ونتاجاتنا الغزيرة في هذه الزاوية .. ولكم جميعا أعضاء واخوة واداريين جزيل الشكر والأحترام لكل معلومة توَجهوننا بها لنشر قصائدنا بلغة الأم ( لشانا ديما ) والى الأخ العزيز سوريايا ان كانت لديك معلومات نَورنا بها ياحبيب يسوع المسيح وحبيبي وأخي العزيز ولكم جميعاً وافر التقدير والأحترام.. ومن الله بأسم يسوع المسيح الرب الأله كل السلام والأطمئنان وكل الأحترام ..

أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

40
لايعرف هدا الشخص ومن يكون سوى التي سمعت من قبل رناته وأنغامه في ادنيها وقلبها ومشاعرها وهي تعرف اسلوبه الخاص من نبراته من كثرة سمعها في طبلاتها. للمزيد يا أختنا روسيليندا في حماية الرب يسوع المسيح أمين

أخوكم: عوديشو سادا

41
أدب / رد: ......... اليك قيادي ............
« في: 11:30 27/10/2005  »
خاطرة جميلة بجملها وتعابيرها البسيطة ولكن تروي عواطف الأنسان الشاعر للتمعن بها جيدا ليدهب في هوى الغرام والأفق البعيد وهو جالس امام شاشة مفرداتك الجميلة والزاهية عاشت الأيادي والأفكار ولتدم مثل هكدا كتابات للمزيد يا أختنا روسيليندا ليديمك الرب بأسم يسوع المسيح أمين

أخوكم: عوديشو سادا

42
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 19:53 26/10/2005  »
شكرا خَيي خوني عزيزي الفريدي.. بالمناسبة: فأنت دائما محب وتحل المشاكل التي تحصل بين الأخوان في منتدانا ليباركك الرب على مبادراتك الخيرة والتي لها قيمة كبيرة عند أغلب أخوانك من الشعراء والكتاب وليحميك الرب بأسم يسوع المسيح على مرورك الكريم وعلى كلماتك النبيلة ( بسيما رابا خوني عزيزي الفريدي شطرانا وهَونانا )

أخوكم: عوديشو سادا

43
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 19:52 26/10/2005  »
الأخ العزيز والحبيب مالك شكرا لك ياعزيزي لمرورك الكريم على صفحتي وعلى كلماتك الجميلة ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين.

سؤال عزيزي مالك بعدك زعلان من أخوك عوديشو لاتزعل حبيبي نحن كلنا أخوان يجب ان نحب بعضنا وننسى كل شيء قديم أوكي حبيبي. هذا السؤال مجاملة حتى تكون مرتاح نفسياً

تحياتي عزيزي مالك:

أخوكم: عوديشو سادا

44
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 21:01 25/10/2005  »
الى الأخت العزيزة الغالية مريمات نحن دائما معا في كل بقعة من الأرض عيوننا على العراق قلبنا على العراق حياتنا هو العراق ارض النهرين التي ارتوينا منها ومن تربتها. واليوم نحن مشتتون في جميع زوايا الأرض من وراء الظلم والقهر والقتل اليومي والعشوائي ومن الأرهاب المضلل الذي يغتال انساننا كل يوم ماذا نفعل يا أختي العزيز سوى ان نكتب ونكتب لبلد الحضارات التي تغنت كل الدنيا به وبحضارته العريقة واليوم يرقد بلدنا وانساننا تحت وطئة الأحتلال والزمر الأجرامية التي دخلت من وراء الحدود. فليس لنا اِلا ان نصلي ونطلب من الرب الأله يسوع المسيح في كل حين لنخلص من هذا الزمان الصعب والقاتل لقد تحولت أرضنا الى ساحة ارهاب بفضل المحتل الذي لايعرف طريق الله ولكنه يسير بطريق الظلام مع ابيه الشيطان ولكن المجد الأتي أقوى من امبراطورية الشيطان الزائلة وقواته المندحرة ليكن لنا الأمل بمخلصنا يسوع المسيح له المجد ليحاسب كل محتل وغاصب والسارق والزاني سيأتي عن قريب ليدمر مملكة الشيطان بأكملها رأس على عقب لأنه عند وعدهِ أمين. لنصلي الى الرب يسوع المسيح الأتي بالمجد السماوي ليدمر الأمبراطورية الزائلة وجنود الشر المرتزقة الذين مصيرهم النار الأبدي لأن من يضرب بالسيف بالسيف يقتل والرب أتي الى الأرض ثانية للدينونة الأبدية لامحال. لنصلي كل حين ليسوع المسيح لأنه سيأتي بجيش كبير ليحاكم حكام الأرص ويُسقط امبراطورية ومملكة الشر عندها سيكون الحساب العسير للذين يتباهون ويضحكون الأن بقواتهم وجيوشهم وطائراتهم التي لن تستطيع الطيران وقت المحاكمة حينها سيأتي وقت بكائهم وصرير أسنانهم وهم في بحيرة نار العدالة تحت قرار وحكم ربهم..

تحياتي وتقديري لك واليك

أخوكم بدم المسيح: عوديشو سادا

45
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 11:41 25/10/2005  »
شكرا اخي العزيز عبود اسحق على تعابيرك الجميلة هكذا أصبحت حياتنا تحت وطئة الحروب والحصار والموت اليومي الرخيص للأنسان العراقي الذي يهدر دمه بأرخص الأثمان في شوارع ومدن العراق كل لحظة تقبل احلى احترامي..

أخوكم: عوديشو سادا

46
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 20:35 24/10/2005  »
شكرا عزيزتي love على مرورك الكريم وعلى قراءة قصيدتي ليباركك الرب بأسم يسوع المسيح

تحياتي
عوديشو

47
أختي العزيزة شميرام أميرة الحب في جنينة الأخوان والأخوات الأحباب صدقيني انا قبل ان أجلس هنا في

مركز للأنترنيت كان قد حصل بعض الكلام بغضب مع الاهل في البيت فكنت غاضبا جدا ولكن عندما أدخل

الى جنينة الحب كما تُلقيبنها أنت أشعر بشيء أخر من خلال الردود والكلمات الجميلة التي تريح نفس

الأنسان وخاصة الانسان الشاعر. لأن الأنسان الشاعر لايستطيع ان يعيش حياة سعيدة حتى في منزله

وبيته لأنهم لايفهمون شعره ومشاعره. ولكن سعادته الحقيقية تكمن بين أخوانه وأخواته وأحبابه من

الشعراء لأن شعوره راقي مثل شعورهم ولأن الشعراء فقط يشعرون الواحد بمأسي الأخر لأن الشعور

والشعر والمشاعر أغلى شيء في حياة الأنسان عند فقدان هده الأشياء من فكر وصدر الأنسان الحياة

تبقى لاشيء. لأنها تكون ثرثرة في ثرثرة بالكلام المزعج والغير لائق لا أكثر. فأنا راحتي قبل كل شيء

بمحبة يسوع المسيح ولو ان والكثير منا يخطأ بأغلب الأوقات ولكن بعدها أدا كنا أناس مؤمنين يجب ان

نتراجع عن غضبنا وراحتي بينكم انتم اخواني وأخواتي والاحباب من الشعراء لأن الشعراء يدركون كل شيء

قبل غيرهم من الناس ولأنهم يشعرون بمشاعر غضب أخوانهم بعقل منفتح وبأفق واسع وأدراك لامثيل له

لدى أغلب الناس ليباركنا الرب جميعا لنكون عونا لبعضنا في جنينة الحب والأحباب بعيدون عن كل مظاهر

الأنانية والكره والتعصب كما تحصل هده الأعمال في أماكن أخرى وبمباركة الرب العظيم يسوع المسيح أمين..

أخوكم بدم يسوع المسيح

عوديشو سادا

48
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 19:58 24/10/2005  »
شكرا عزيزي مهند الكانون على كلماتك التي هي دائما راحة للنفس والجسد صدقني قبل ان أجلس هنا في مركز الأنترنيت كنت غاضبا من مسألة حصلت في البيت ولكن بوجودكم وردودكم المريحة يزول كل غضب من صدري وفكري لأني أرتاح بينكم وبكلماتكم المريحة ليبارككم الرب لأسعاد أنسان غاضب بتعابيركم الأدبية المريحة أمين

أخوكم: عوديشو سادا

49
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 04:57 24/10/2005  »
عزيزتي شميرام اميرة الحب والشعراء.
 
ماذا نفعل يا أختي العزيزة كلنا تحت وطئة الحصار النفسي كلنا تحت جبال القلق والأرتباك الكل من موقعه حزين أنتم

المغتربين تشعرون بمرارة الغربة ويوم العودة الى جنة أرض الأباء ونحن هنا في أرض الأباء والوطن الحزين كما تعلمون حالنا
 
كل يوم كل لحظة معلقون بين الأرض والسماء كل لحظة تموت الناس انفجارات قتل أرهاب كما تعلمون أنتم لكم ظروفكم

ونحن لنا ظروفنا ولكن الحال واجد كل من مكانه يفكر ويقهر لأن قلوبنا مع البعض. ولكني أحب الظروف القاهرة لأنها تُعلمني

طريق الصلاح والتفكير بعمق وجدية وأنا كما قلت سابقاً لا أهتم لهذه الدنيا لأنها لبضع لحظات كحلم يعبر فوقنا وينتهي كل

شيء والأجمل عندي من كل شيء عندما أبكر من النوم في الفجر وحيداً والناس نائمين بذلك الهدوء الفجري الزاهي أركع

أمام قبلة وصليب يسوع المسيح لأصلي وأطلب منه الغفران ترفرف روحي في الهواء كأني في جنة عدن بعيداً عن ألسنة

أغلب الناس وشرور العالم الزائل صدقيني ياشميرام هذه هي حقيقة وسعادة الحياة.. صدقيني وأنا أقرأ كلماتك كنت أشعر

بك وبالحزن العميق الذي يسكن بأعماقك وأنت تكتبين هذه الأسطر (صح أم كلا ) ضعي علامة صح في المكان المناسب

وقولي نعم هاهاها مجرد مزاح لتلطيف الجو يا أختي الغالية شميرام. صدقيني كنت أشعر بذلك الشيء والله أعطاني هذه

الموهبة لأني أعرف الناس من خلال وجوههم ومن خلال عباراتهم ونحمده ونشكره كل حين ولكن يجب ان نصلي ونتكلم

معه كل حين ليكثر من نعمتنا والهامنا ويُسَيرنا في حياتنا. ليحميكم الرب بنعمته الألهية بأسم يسوع المسيح أمين. لاتفكري

كثيرا يا شميرام العزيزة الغالية لأن الدنيا لاتساوي شيء. وبالمناسبة انا دائما أذكركِ في صلاتي وأيضا أذكر جميع الأخوة

والأخوات لتنعموا تحت حماية ربنا والهنا يسوع المسيح الممجد ليبارككِ الرب. وأنت ايضا يا أختي العزيزة صَلي لأجلي أمين.؟

تحياتي

أخوكم: عوديشو سادا



50
أدب / رد: تحت نزيف العراق
« في: 04:07 24/10/2005  »
شكراً أختنا العزيزة روسيليندا على كلماتك الجميلة ولمرورك الكريم على قصيدتي لييحميك الرب

تحياتي
عوديشو سادا

51
اذا يا عزيزي هيثم كلنا على الدرب ماضون.. وقصائدنا من موقعنا يحذفون.. ونحن بين طرقات الشتاء نائمون.. وهم بين الأسرة في قارصهم يَحتَمون.. ونحن لكل الكلمات فاقدون.. وهم ابياتنا ينثرون.. ونحن ما نحن يا شعراء العصر فاعلون عساكم بينا تغَنون.. وشكراً لكل القراء والسامعون.. وانا شاعر مَغبون.. طارت في مهب الريح كل أفكاري والظنون.. وشكراً لكم ايها المشاهدون (المشاهدين ولكن للضرورة الشعرية).. لأني أخذت من وقتكم الحنون.. ولك مني كل التقدير والأحترام يا أخي العزيز هيثم عربون.. ها ها ها ها ( هذه الكلمات مجرد للمزاح والطرفة وتلطيف الجو الشاعري في جنينة الحب ) بسيما رابا خوني هيثم أزيزا وشطرانا..

تحياتي القلبية
أخوكم: عوديشو سادا

52
أدب / تحت نزيف العراق
« في: 23:49 23/10/2005  »
تحت نزيف العراق

أنهُ وقت الصباح
فيهِ يدور الزمان
عن طبلاتنا هادئة
زغاريد الأيام
ابتسامات الأجيال
يابسة بين خطوط الشفاه.
كل شيء بصمت
الهياكل متناثرة
فوق الأرصفة تستغيث
سيقان مَبتورة
تَسيل منها بغزارة
تلك القطرات
والأذرع والأبهام
هنا وهناك
أه أه أه
ونزيف من غطاء الأدمغة
تَزحَفُ للأقتراب للألتحام
تصرخ تًنادي
لعودة الحياة
الألاف ساكنةُ
تقف هناك
السكون يُخيم
بين الأركان
في ذلك المكان
مشاهد مؤلمة
من هو المُجيب.؟
الجموع منهزمة فاقدة
للبلوغ للنجاة
لاتحتملُ نفس المصير.
بقية الأعضاء
تبتعدُعن الأجساد
الجدران تُلَطخها
ألوان حمراء
أه وألف أه
ماذا صَنَعتُم
يا أصابع الجراح
بهذا الفجر بهذا الدهاء
هكذا تُحكَم الأوطان.؟
بعد لحظات
مرة أخرى
صوت ناجم
صداه بَعيـد
يهز المكان
يرتفع الدخان
صرخات الأفواه
تملء الأجواء
هنا وهناك
أنظر أنه حَي
لا دَعَهُ لنرحل
يَطلبُنا يَستَنجدُ بنا
هيا لاترتعد ياصديقي
لنسرع
سيغيب شعاع النهار
ستبحر كل الأحلام
لترقد كل الأهداف
تحت نزيف العراق
لنُلاقي ذلك المصير
للضياع للضياع للضياع
أه يا وطنُ مستباح
هيا يا صَديقي
لنَرحَل..

عوديشو سادا





53
الأخ العزيز المحترم الفريد (الفريدي: بمعنى أسم الدلع حبيبي) قبل كل شيء شكرا لك لمرورك الكريم على صفحتي هذه وأتمنى من الله ان نبقى أخوان في كل مكان وكل زمان ونحن عبر الأثير نكتب بكل حب وأحترام لبعضنا البعض قصائد وخواطر وردود وأستفسارات الخ. التي تشفي القلب والغليل بين جميع أخوتي وأخواتي في جنينة الأحباب أو جنينة الحب ولايوجد غضب بيننا لاننا أخوة بدم المسيح. والمسيح له المجد الأبدي كله محبة وايمان وأخلاص والوفي بكل الوعود. وان حذفوا لنا اي موضوع أو قصيدة أو خاطرة مسألة طبيعية جداً ليست هناك مشكلة لأننا كما ذَكَرَت احدى الأخوات في منبرنا الثقافي عندما قالت لقد أصبحت كل كلمات الأحباب والردود الجميلة محفورة في الفكر والقلب وكل منا حسب أسلوبه. وأنا ايضا أحييك وأحي كل الأخوة على قلبكم الكبير الذي يسع حباً لاحدود له فجميعنا أزهار في هذه الجنينة وجميعنا أخوان في منتدانا ويجب ان نتحمل الواحد للأخر وان نساعد بعضنا البعض سواء من ناحية الأخطاء الأملائية أو تصحيح في اللغة وماشاكل ذلك.. ومنا جميعا شعراء وكتاب خواطر وبمختلف الكتابات والأتجاهات كل التقدير والأحترام والمحبة الصادقة لجميع المسؤولين ولجميع الأعضاء والأداريين في منتدانا عنكاوا لأنه كان الأرض الخصبة التي زرعت فيها زهور محبتنا وكان الموقع ايضاً السماء الصافية التي أمطرنا منها حروفنا ومشاعرنا الصادقة النابعة من عمق محبتنا لأدبنا وحضاراتنا وكان منتدانا الخيمة الجامعة لكل الأحباب والأخوان والأصدقاء فكان عرسنا بالأبيات الشعرية بوافر المفردات وجميع العبر والكلمات لجميع أفكارنا ومشاعرنا من أصقاع الأرض من مختلف دول العالم في منتدانا عنكاوا مجتمع الأحباب وعرس كل الأخوان والأخوات..

تحياتي القلبية عزيزي الفريدي

أخوكم من عائلة جنينة الحب وجنة الأحباب:
           
عوديشو سادا


54
عزيزي أخي بسام المحترم صدقني وليصَدقوني جميع الأخوة في جنينة الحب اني لست غاضب من ان تُلغى قصيدتي أم لا ولكن المسؤولين الكرام عن الزاوية الأدبية لماذا لايعطونا سبب لألغاء القصيدة أو رفعها من الزاوية الأدبية لنعرف السبب لان الحياة أخذ وعطاء هذا من جهة.. ومن جهة أخرى هذا الكلام ليس غرور وانما الحقيقة فأنا لي قصائد باللغتين السريانية والعربية منشورة في عدد غير قليل من الجرائد والمجلات المحلية والمجلات التي تصدر خارج الوطن. وأنا لست مهتما للموضوع بذلك الشكل الذي تعتقدون يا أخواني الأعزاء لقد نسيت ذلك الموضوع من يوم الغائهِ من الزاوية الأدبية. وانا شخصيا كما تفضلت لي الشرف والمحبة النابعة من نبضاتي القلبية ان أتعرف عليكم ايها الأعزاء من خلال ردودكم الأدبية المثقفة ولكني لم أرى وجوهكم لحد الأن لكني سعيد بمعرفتكم من خلال ردودكم. وأما من ناحية من يكتب القصائد أو الخواطر ان كانت هذه الكتابات صادرة من روحهِ وقلبهِ ومشاعره فهذا حسن جداً. وأما الذين يأخذون قصائد أو مواضيع أو خواطر من أماكن أخرى فهذا الشيء لايعلم به اِلا الله لأنه واقف فوق كل قلب. وأنا بدون تجريح ردت أن أكتب عن هذا الموضوع قبل فترة من الأن ولكن قلت ليكن لكل شاعر أو اي كاتب كان مصداقية امام الله والقراء وأمام نفسه. لأني بصراحة أرى في بعض الردود ردود غير أدبية وأنما كما يقال تصفيط بالكلمات العامية فقط وتكون هذه الكلمات مملؤة بأخطاء أملائية بلا حدود فهنا نكتشف من خلال الرد ان كان الموضوع المنشور موضوع ذلك الشخص أم لا.؟ ان كان رده أدبي أم لا.؟.. على اية حال الشعراء والأدباء والكتاب معروفين من خلال أسلوبهم في الكتابة أو الرد وكل على مستواه.. والأهم اننا تعارفنا ببعضنا البعض وهذا أكبر رصيد لنا في كتاباتنا..وتقبل وافر الأكرام ولك بأسم يسوع المسيح أجمل وأروع سلام..

أخوكم: عوديشو سادا

55
شكرا اخي وحبيبي وعزيزي ابو ماريو الورد نحن دائما معا على الطريق بالحب الكبير الدي نكنه لبعضنا مكانك في القلب دائما لاتهتم لأي شيء الدنيا لاتساوي شيء كل شيء يزول فقط محبة يسوع المسيح ونعمته تبقى في قلوب كل المحبين الصادقين والمؤمنين بالرب يسوع المسيح بالروح والحق..
 تحت حماية الرب انت وجميع الأخوة والأخوات

اخوك: عوديشو سادا

56
أدب / رد: شعراؤنا نائمون
« في: 10:31 21/10/2005  »
سلام بعد السلام: قبل كل شيء أسألك يا سيد كشرا هل لديك أطلاعات على الشعر باللغة الأشورية أو السريانية كما تحب ان تسميها أنت ان لم يكن لديك فأنا لي أطلاعات غزيزة على القصيدة السريانية وانني منذ سنين أكتب قصائد باللغة السريانية ومشهود عليها في أغلب المجلات والجرائد التي تصدر في الوطن وخارج الوطن على سبيل المثال لي منشورات في مجلة حويودو المشهورة التي تصدر من السويد ومجلة اشور في الدنمارك وغيرها لست بصدد هذا الموضوع.. ولكنك ان تأتي وتحكم على شعراءنا بأنهم نائمون اقول لك هم ليس نائمون وانما صاحون منذ الصباح الباكر وبأقلامهم يسطرون أروع كلمات الأدب الأسوري والكلداني والسرياني الرفيع ولديهم كتابات وقصائد بأبهى الصور الشعرية والأوزان والقافية بحيث لا يصل لمقامها قصائد بلغات أخرى. وأما ان تستثني الشاعر نينوس نيراري مع احترامي لـ نينوس نيراري لأني التقيته مرة واحدة في الوطن فأقول لك لخبرتي وكتاباتي باللغة السريانية بأنه يوجد هناك الأجود والأحسن. وتقول ان الشعراء بلغتنا نائمون فأقول لك لدينا شعراء في عصرنا ولا أقول لك منذ العصور الغابرة أمثال مار نرساي ومار أفرام وغيرهم من الأدباء وعباقرة الشعر في ذلك الزمن لدينا اليوم شعراء وأنبياء في كتابة قصائدهم أمثال الشاعر الكبير عوديشو ملكو كوركيس والشاعر والأديب الكبير بنيامين حداد والشاعر الأشوري المعروف على مستوى كبير ميخائيل ممو وغيرهم من الشعراء الأشوريين والكلدانيين والسريان. وأضع يدي في يد الأخ العزيز فهد أسحق بمقولته الكريمة (فالذنب ليس ذنبنا اذا كان نصف من يقرأ شارد وأكمل وأقول لديكم رغبة بلغة الغير وليس لديكم رغبة بلغتكم التي هي أساسكم لغة الأم. طبعا لاتستطيعون معرفة معنى القصائد وروائع الشعراء الأشوريين والكلدان والسريان لأنكم بعيدون عن لغة (الب - بيث - كمل) والشعر الأشوري ليس ناقصا ولا قليلاً لأن قراء الشعر الأشوري قليلون وذائبون في لغات أخرى والقراء الباقون على عد اصابع اليد والقراء الأخرون ضائعون بلغات غير لغتهم الأصيلة التي هي (لغة الأم بلشانا سوريايا) وتقبل السلام ..

عوديشو سادا

57
شكرا لك عزيزي مهند الكانون شكرا لك عزيزي راهب الحب شكرا لك عزيزتي شميرام نحن معا على الطريق للتقدم والأزدهار من أجل الكلمة الصادقة النابعة من أعماقنا الصادقة لايهمنا سوى اننا أحببنا بعضا بعضاً بمشاعرنا الجياشة وتعرفنا على بعضنا البعض من خلال منتدانا العزيز الذي جمعنا تحت خيمته المزروعة بالورود وأعطر الأزهار سيروا للأمام في حبكم لبعضكم وبقصائدكم التي هي رسالة للأنسانية جمعاء ولا يهمكم كلام الأخرين لأننا جميعا أخوة في دم وحب المسيح الرب أمين..

ملاحظة:
لقد كتبت موضوعا في زاويتنا الأدبية تحت عنوان الى الأخوة الأعزاء في جنينة الحب أرجو الأطلاع عليه وأعطاء رأيكم فيه وأنا بأنتظار ردودكم النبيلة

مع خالص التقدير والأحترام

أخوكم: عوديشو سادا

58
الى الأخوة الأعزاء في جنينة المحبين..

الى الأخوة الأعزاء من جنينة الحب قبل كل شيء سلام بأسم يسوع المسيح لكم جميعاً.. تذكروا يا أخواني بداياتنا في موقعنا موقع عنكاوا الذين عَرَفَنا جميعاً ببعضنا من خلال كتاباتنا ومشاعرنا وقصائدنا ومحبتنا الواحد للأخر وأحترامنا لبعضنا البعض من خلال قصائدنا وردودنا التي كانت محل أحترام الجميع والتي بزغت من الأثير لتسكن قلوبنا وأحاسيسنا ومشاعرنا. لذلك يا أخواني لا نَدَع كلمات اليأس التي بدأت تصدر من البعض الذين أصبحوا أعضاء جدد في موقعنا والذين من بداياتهم ليس لهم أساس في موقعنا الملهم لأنهم حجرة عثرة في طريقنا. يجب ان تعلموا شيئا واحداً يا أخواني بأن الألاف المؤلفة من كافة بقاع الأرض تقرأ روائعنا وقصائدنا وأدبياتنا وفيهم من تسكن في خلجاته وذاته وعمق نفسه كلمات الطيبة والأحترام وفيهم من يعتبر نفسه ( عبقرينو ) عبقري زمانه لينتقد نقداً هداماً وليس نقداً بناءاً مجرد استعراض عضلاته المكوكية. فهولاء يا أخواني ليسوا سوى فقاعات تزول بزوال أفكارهم ونقدهم الغير بناء والغير الجاد مجرد النقد لأجل النقد لا أكثر.لكن نصيحتي لكم يا أخواني بأن تكونوا كالصخرة القوية أمام نقدهم الهدام لتصلوا بكلمتكم ورسالتكم الموجَهَ لكل أنسان له شعور نبيل الى بر الأمان. لأن الشعر والمشاعر والخواطر الصادقة النابعة من نبضات كتابها ليس فيها خداع ولا مكر ولا كذب عند أغلب الشعراء الصادقين مع الله ومع أنفسهم. لأن الشاعر عندما يكتب القصيدة او الخاطرة والنابعة من عمق أحساسه الصادق يرتاح كثيراً عندما يأتيه بالمقابل الرد الجميل بالأدب الرفيع. لأنه يهدي أجمل وأبهى ما لديه من المشاعر الى عامة الناس بمختلف أشكالهم وجنسهم وعندما يلاقي بالمقابل الرد الأدبي الجميل تقوى مشاعره للكتابة والأستمرار بالأبداع أكثر فأكثر مهما تكون نوع قصيدته وطريقته في كتابة القصيدة أو الخاطرة. ولا أقول ليس هناك نقد تماما ولكن النقد والتوجيه يجب ان يكون بَناءاً لنتعلم من أخطاءنا وتجربتنا في الكتابة الجمل والأبيات الشعرية المفيدة وللأستمرار نحو الأحسن وعلى أفضل وَجه من الرقي. واليوم كم انا سعيد بلقائي بكم في هذا المنتدى الأدبي والتعرف على مشاعركم وأحاسيسكم من خلال كتاباتكم وردودكم التى يشفى بها قلب الشاعر المجروح وستبقى جميع تعابيركم الشعرية والأدبية محفورة في القلب الى اليوم الأخر لأن الكلام الأدبي الرفيع له مكانة خاصة في جميع القلوب المحبة. وليس مثل البعض من الناس الذين لايفهمون الشعر ولا يفهمون البيت القصيد ويعتبرون أنفسهم من خلال غرورهم وتكبرهم الشاذ عن القاعدة الشعرية نقاد ويجرحون من خلال أسلوبهم الناقد الهَدام لمشاعر الشعراء المحبين لكل الجنس البشري.. فتحية وألف تحية بأسم يسوع المسيح ملهمنا الأول ومعلمنا في الكتابة والأبداع لكل انسان وشاعر عندما يشجع الأخرين للكتابة. وعلى ذكر الأسماء من جنينة المحبين وشكراً لربي والهي يسوع المسيح الذي عرفني بهم وبمحبتهم الصادقة لي من خلال كتاباتنا في منتدانا منتدى عنكاوا وهم: الأخ العزيز مهند الكانون أبو ماريو حبيب الأحباب في زاويتنا الأدبية والأخت العزيزة شميرام أميرة الحب لكل المحبين في منتدانا وشاعرة البلاط وكذلك الأخ العزيز المبدع في جميع كتاباته وأشعاره الفريد أوشانا والأخت العزيزة المؤمنة الصادقة بمشاعرها بيسوع المسيح ومحبته الألهية مريمات المشجعة دائماً وذات الذوق الرفيع لكل أدب جميل والأخ العزيز والشاعر المحب أبدل واخي العزيز الشاعر بأبهى الصور الشعرية راهب الحب والعزيز الغائب منذ فترة عنا روزفان روفي العزيز يجب ان لاننسى الأحباب الصادقين وان طالت غيبتهم عنا يجب ان نسأل عنهم دائما وأبدا لأنهم في القلوب والمشاعر. وكذلك اذكر منهم أخي العزيز جورج الحديثي والأخ العزيز كريم نوري كما قال لي في أحد ردوده نحن اخوان بالدم والدين والأحساس والوطن. والنعم منك يا أخي وعزيزي كريم نوري. واسماء لامعة أخرى لا يأتيني ذكرها لأن جنينة الحب أو جنينة المحبين كما لقبتها اميرة الحب شميرام تحوي على الكثير من المحبين والأسماء المحبة للسلام. سلامي وتحياتي لهم بأسم يسوع المسيح لقد أصبحنا عائلة واحدة عائلة أدبية بمختلف كتاباتنا ومختلف أتجاهاتنا وأفكارنا ليباركنا الرب جميعا تحت خيمة يسوع المسيح ولا نَدَع مجالاً للتماسيح ان تدخل بيننا وتقتل حبنا وأملنا الذي بَنيناه يوم بعد يوم بمشاعرنا وأعماقنا وذواتنا الذي نكنه لبعضنا البعض. والله الى أنقضاء الدهر مع كل المحبين يا أجمل وأعبق أزهار في جنينة كل الأحباب والمحبين..

أخوكم: عوديشو سادا

59
أدب / رد: من جرح الفؤاد
« في: 13:14 20/10/2005  »
عزيزي ناقد أولا انا لم أكتب قصيدة موزونة بمعنى لم أعتمد على قصيدتي في الوزن بمعنى سباعية أو ثُمانية أو ماشاكل من الوزن..  ثانياً ان كلمة حديقتي هي كلمة عامية وانا برأي في كتابة الشعر لاتستعمل كلمات عامية لأنها تأتي ركيكة في القصيدة ولكنك تستطيع ان تستعملها في القصائد الشعبية ممكن. وان صح الكلمات الأدبية أفضل وأنا كاتب القصيدة رأيت ان مصطلح جنينيتي أبهى بكثير من مصطلح حديقتي لا أحب ان أستعمل العامية في قصيدتي. ارجو منك عندما تقرأ القصيدة ان تمعن النظر بها جيداً لتكون دقيقاً في نقدك... لأني لم أكتب دنيا. ولكن كتبت دوري يا دُنيانا دوري تستطيع قراءة القصيدة مرة ثانية. وأرجو منك عدم التسرع في أعطاء رأيك بأي شيء قبل ان تفهم ذلك الشيء جيداً. مثلاً تقول لي ان كلمة أمحي هي خطأ وتقول ان الصح هو أمحو انا أخاطب بنت أو فتاة كيف أخاطب فتاة أو بنت وأقول لها أمحو ألا توافقني الرأي وان لم تقتنع فأسأل غيري من الناس. انا لا أعلم هل لديك هواية بقراءة الشعر أم لا لأني أرى وحسب خبرتي من سنين في قراءة وكتابة الشعر ان دقات قلبي وضجري ويأسي وقهر الأشرارِ.. هي كلمات متناسقة حسب رأي الشخصي طبعاً وانا متأكد من هذا الشيء.  الأشرارِ هنا بالكسرة تحت حرف الراء أمعن النظر جيدا للكسرة التي هي تحت حرف الراء. لكني لا أوافقك الرأي لأني كاتب القصيدة اراها متناسقة والمعنى في قلب الشاعر.. ليروي دقاتي وأرتسامات حدقاتك أبسط مايكون لفهمها وانت تقول كلمات غير واضحة سؤالي لك كيف تفهم القصيدة وأنت أبسط كلماتها لاتستوعبها. وتفسيرها لك كما طلبت مني أن أفسرها لك.. لقاءكِ يروي دقات قلبي وليكن معلوم لديك ليس المطلوب منا في كتابة الشعر ان نكتب كل شيء بوضوح أو المباشرة وخاصة في كتابة الشعر يجب ان يكون هناك رموز في بعض من كتاباتنا وعندما تقرأ ( الكَفها وهي طايرة ).. اما معنى ارتسامات حدقاتكِ فهي في لغة الشعراء ان كنت لاتعلم بلغة الشعراء سأعلمها لك اي بمعنى ابتسامات نظراتكِ.. ونصيحتي لك أخ ناقد ان تقرأ الشعر جيداً وأن تمعن النظر في القصيدة بدقة وان تفهم معناها الحقيقي بفكر واع وان تكون لك نظرة صحيحة وبناءة في نقدك حتى لاتقع في أخطاء نقدك مرة أخرى لتفرق بين مخاطبة الشاعر لنفسه أو مخاطبة غيره ان كان ذكراً أو أنثى (كما قلت في كلمة أمحو) أرجو ان تقبل مني هذه النصائح بروح رياضية عالية لأنها تنقذك من الوقوع في أخطاء مع غيري من الشعراء وشكراً لمرورك الكريم وقراءة قصيدتي..

عوديشو

60
أدب / من جرح الفؤاد
« في: 16:03 19/10/2005  »
من جرح الفؤاد

من جرح الفؤاد يا مُهجتي
لأحمرار الأبتسامة من وَجنَتَيكِ
لعطر أوراقكِ يا وردتي
لأعبق زهرة في جنينتي
أرسم بأناملي في هواكِ
في أثير عليلكِ
أبهى صورة لقصيدتي..
لغرامُكِ في دُنيَتي
لأوردة فؤادكِ
بحدقات العشق تسيلُ قطراتي
لتَرتَوي بها أزهار بساتينكِ
لتَنمو بين أشجاركِ ونَخيلكِ
بذرات من جذوري وأوردتي
لأزرع في تربتكِ
رَغبَتي ومستقبل سعادتي..
يافاتنةً لاتَدَعيني أسيراً لبؤسي
أقتربي وأنظري لأمري
شاركيني وأشربي
من ثمالة كأسي وخمري
وأبعدي عَني الأجواء
التي تأتي بحزني..
بعَطفُكِ تجري أيامي
عيناكِ أشعة ساطعة
تكسرُ قيود ظلامي
فأنتِ قصيدتي والهامي
ونور من الأفاق
في رقادي وأحلامي..
دوري يا دُنيانا دوري
لتُطفأي من أغواري
لَهيبي وسَعيرُ ناري
في ثناياكِ أحملي كياني
بكَفَيكِ أمحي غَشاوة أفكاري
 وأوقفي من دقات قلبي
ضَجَري وبأسي وقَهر الأشرارِ..
لاتبتَعدي عَني يا فَتاتي
لقاءكِ أغلى شعور
يَدور في صَميم ذاتي
في هدوء الليل يَأتيني
بأجواء فكري فوق وسادَتي
ليَروي أحساسي ودَقاتي
وأرتسامات حَدَقاتُكِ
ملء لأبتسامات الفاتناتِ
من ينابيعها تجري
سعادَتي وكل راحاتي..
لأمركَ ربي وألهي
سَلَمتُ أمر مُغرمَتي
وكل أمالي وأمنياتي
لأنكَ الوحيد الذي تزرع
هدوء تلك الضحكات
بين نبضاتي
التي تنبع بعطر الندى
من شفاه حبيبتي
من وّجنات عُشقي وحَياتي

          عوديشو سادا





61
استفسار
الى المسؤول عن الزاوية الأدبية في منتديات عنكاوا:
س: لقد نشرت في موقعنا موقع عنكاوا قصيدة تحت عنوان أسألك يا يسوع المسيح وعندما فتحت صفحتي مرة أخرى لأرى القصيدة فلم أراها لقد مسحت من الزاوية الأدبية. وفي المرة الثانية نشرت نفس القصيدة ولكن تحت عنوان أخر وهو: صرخة الغضب تجتاحني وفي اليوم التالي عندما ذهبت الى الزاوية الأدبية للأطلاع على القصيدة لم أجدها أيضا لأنها كانت ممسوحة مرة ثانية.
فأرجو منكم توضيح لي الأمر بالرد على سؤالي في هذه الصفحة ماهي الأسباب لرفع القصيدة من فقرة الزاوية الأدبية هل في القصيدة شيء يعارض نهج الموقع أم ان القصائد الدينية لاتنشر في هذا المنتدى أرجو توضيح السبب بالرد في صفحتي هذه مع التقدير…

أخوكم: عوديشو سادا

62
أدب / رد: مربع الشـهداء
« في: 22:20 17/10/2005  »
عاشت افكارك اخي الشاعر الأشوري نينوس نيراري على كلماتك البديعة وروائعك باللغتين الأشورية والعربية
وها أنت دائما الشاعر الثوري ولفنان ترسم أبياتك الشعرية بقلم كله الهام وفلبك الأشوري الحبيب المستهام

خَيا هاي جانوخ شَبيرا كيانوخ
مَخ شرايا ايوت زريقا من عنانوخ
مشوختوخ طيمانتا بلبا دقَريانوخ
من خلعات دلبوخ بلطلون خَبرانوخ

بخَبرانة خلية كتيوالوخ مشوختوخ
بصورتا شَبيرتا سريطلون ايداتوخ
لكولَي أتواتا قا سَهدة دأومتوخ
أني دسهدلون لمَذبخا دأومتوخ

خَيت يا نينوس برنيوخ شاريرا
بقَنيوخ خاروبا ايوت ماخورا
مَزيدلَن مخوبوخ ياخونا وخَورا
شرايا دملَتوخ بيوخ بنهارا

موخينا بكاتون قالوخ خَبرانة
شوق من أتواتا دلبي نوهرانة
بَسما هاي كانوخ بكولا دانانة
موشخاتوخ رشيمة برنيا دقَريانة

أخونوخ بأومتا أتوريتا

ماخورا: عوديشو سادا يوخنا

63
أدب / رد: ذنبي حبيبي مو ذنبك
« في: 22:03 13/10/2005  »
سلمت يداك أختنا العزيزة سارينا على كلماتكِ

لذنب حبيبكِ وليس ذنبكِ
لتسليمكِ له الروح وهو يترككِ
لشفقتكِ وهو يقاسيكٍ
لاتبالين لقساوتهِ معكِ
لأن يسوع المسيح سيحميكِ
ويريحكِ من عذاب حبيبكِ
ويفتح الأمال أمامكِ
ان صليتِ له
و أمنت به بروحكِ قبل قلبكِ

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

64
أدب / رد: عيناكِ السود
« في: 12:47 13/10/2005  »
لتدم أفكارك الوطنية الغلابة أخونا ستيفن نينوايا على روحك الوطنية العراقية الشاردة من صميمك لواقعنا ومأسينا من خلال قصيدتك الوطنية هذه النابعة من عمق أحساسك الكبير لعراقنا الحبيب.. ليديمك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

عراقي ورأسك بين القمم

تحياتي:
أخوكم: عوديشو سادا






65
أدب / رد: سلام لقلب شميرام
« في: 18:37 12/10/2005  »
أختي العزيزة شميرام أولا شكرا لك ولمرورك الكريم على قصيدتي مرة أخرى( شلاما قا لبا دشميران ) ودعائي لكم جميعا يا أخواتي وأخواني في حديقة الحب أو جنينة المحبين. فعلا جميعنا أخوان وأخوات والعلاقة كما ذكرت التي تربطنا برابطة أخوية روحية هي أسمى من كل شيء ومن كل الشكوك لنتبادل من خلالها الثقافة الصحيحة من خلال الخيال الرومانسي الواسع والأحاسيس التي تنمو فينا بذرات من الحب والحنين.. ولكن سؤال لا أكثر يا أختنا العزيزة شميرام ومن دون قصد لماذا في صفحتي تخاطبين الأخ العزيز ابو ماريو مهند الكانون ماهو القصد.؟ ولتعلمي وهذا رأي الشخصي لا أكثر بأن كتابة الشعر في مخيلتي هو خيال واسع بلا حدود لأن مشاعر الحب بالروح خارج نطاق أرادتي وخاصة عندما أقرأ ردود من فتاة أو أمرأة ذو مشاعر رقيقة. فلتعلمي أنا أناغيها بنفس الأبيات الشعرية ربما أكثر شاعرية لأني غريزة من الحب والمشاعر ليس قصدي هو جرح الأخرين لا. وانما الحال ليس باِيدي وانما قلبي ومشاعري يناغون في هذه الحالة بمعنى أخرج عن طوري وأنا مريض بهذا المرض الذي هو( الحـ...) في زمن ضاع فيه الحب. أعذريني لو كنت صريحا أكثر من الواقع الذي نعيشه لأني خلقت للحب وسأبقى أحب كل الناس وبمختلف الوانهم وجنسهم ومشاعري وقلبي تسير بموازاة حياة الروح بعيدة عن كل الشكوك والأنانية والكراهية الأرضية لأني وحيدا جئت ووحيدا أذهب أتعرفين لماذا لسبب هذا الحب الفائض من قلبي وصدري لأني دائما في كل مكان وأغلب الأوقات أبتعد عن جميع الناس حتى عن زوجتي التي هي عضو أساسي من جسدي لأتحدث مع يسوع المسيح لأطلب من يسوع المسيح لأحاور يسوع المسيح وأقول مزامير في قلبي ليسوع المسيح. وهو بدوره يملؤني من الحب والحنان والأطمئنان. ليس باِيدي يا اختنا العزيزة شميران واِن كنت قد كتبت لك او لغيرك من الأخوة قصائد الحب والحنان تدل على الغرام أو الأخوة الصادقة. لكن صدقيني من دون قصد لأني أحب كل المحبين وأناغي المظلومين وأتعشى مع الفقراء والمساكين وأرد بقصيدة على ردود الشعراء المحبين. وان كنت قد أغضبتك بشيء فصارحيني يا أختي العزيزة وأنا كلي سمعا وطاعة ومن الله الغفران ومن أكرامك التقدير والأعتذار وكل الأحترام. لأن لا أستطيع جرح انسان لأن قلبي يتألم كثيرا بجرح اي بشر كان... وأخيراً ليحفظكم الرب جميعاً يا أخواني وأخواتي بأسم يسوع المسيح أمين...

أخوكم: عوديشو سادا



66
أدب / رد: (عندما تأتين)
« في: 14:49 11/10/2005  »
كلمات عاطفية جميلة يا أخي الحبيب ألن أداءك جميل جدا عاشت أيديك على قصيدتك المشعة البهاء الرائعة التي تشرق كأشراقات الصباحات الفجرية والصورة التي أنتقيتها بذوقك أتممت جمال القصيدة مع جمال الصورة للمزيد يا عزيزي الحبيب الن وليباركك الرب في مسعاك ولتكن كلماتك راحة وسعادة وهدوء لكل القراء لقصائدك البهية المشرقة في منتدانا.. تعيش للمزيد مثل هذه أبداعات والنعم قصيدتك حلوة مثل حلاتك ليياركك الرب بأسم يسوع المسيح امين


تحياتي
أخوك: عوديشو سادا

67
أدب / رد: كفى ايها السلاطين
« في: 09:39 11/10/2005  »
الأخت العزيزة الغالية مريمات المؤمنة بيسوع المسيح ماذا أقول بعد لك من كلمات المحبة والأكرام لأن ايمانك بيسوع المسيح وأخذك لتعابير وعبر من الكتاب المقدس هم يشهدون لك للخلاص الأبدي بارك الله فيك وبيسوع يقوى ايمانك وللبشرية جمعاء تدوم محبتكِ وصفاء قلبكِ لأني عرفت ببراءة روحك من خلال ردودك لأنك بحيرة زرقاء صافية تنورين في منبرنا بينبوع من عبارات ايمانك ولأنك مريمات الأخت العزيزة الغالية والهادئة التي تظهري من خلال كتاباتك وردودك رونق ايمانك ليحمكِ الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

أخوكم: عوديشو سادا

68
أدب / رد: كفى ايها السلاطين
« في: 09:49 10/10/2005  »
شكراً عزيزي المحترم الفريد وشكر خاص لك بمرورك السريع دائماً وردودك المخملية الجميلة والمريحة لصفحة قصائدي انت أخي العزيز وليباركك الرب يا الفريدي الحبيب ودعائي لك بالتوفيق والأزدهار في حياتك وكتاباتك وقصائدك ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين.

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

69
أدب / كفى ايها السلاطين
« في: 19:57 09/10/2005  »
كفى ايها السلاطين

ماذا ينفع الأنسان
لو ربح العالم كله
وخسر نفسه
ماذا ينفع لبني البشر
اذا أتفقوا على النقاق
لأجل كرسي وحفنة الدولارات
وفي القلوب النقية
زرعوا الحقد والشقاق
ماذا ينفع الأنسان
لو جرح بلسانه أخيهِ الأنسان
خيراً له ان يكون مقطوع اللسان
لأنه بثرثرتهِ بغروره وجهله
يتمَرد على الاِيمان
يبتعد عن الأكرام
في كل مكان وكل زمان.
يا بني أدم
لماذا تحقدون لماذا تكرهون
لماذا فوق الأبتسامات تزرعون الشجون
ألا تعلموا في الأخرة
لأعمالكم البغيضة الهالكة ستُحاسبون
وان حياة الدنيا هذه ستتركون
لأنكم لن تبقوا فيها خالدين
يوم تخرج أرواحكم يوم تَرحلون.
لماذا ايها السلاطين والغزاة
بالحروب والقتل ونشر الأرهاب
دائماً تجاهدون وتُتاجرون
وفي الأخرة كالشياطين أنفسكم
من كل هذه الدماء تُبرئون.
لماذا لاتُوَجهوا الناس
لقراءة الكتب المقدسة
وتَأخذوا المسيح قدوة لكم
حتى في أحكامكم تَعدلون
وتَكونوا حكماء وبسلطانكم عادلون.
مابكم يا أمراء الجن وسلاطين الأرض
أتعتقدون بأنكم للدهور باقون
ألا تعلموا بزوال الأرض والسماء
سيأتي الحاكم المجيد
ليحكم بقرار عبر كل القرون
وأنتم ودستوركُم بأفكاركم وأقلامكم وأوراقكم
والأبواب مغلقة خارج الدار ستبقون
هناك بصرير أسنانكم سَتَنوحون.
لا تَفرحوا كثيراً ايها السلاطين المشاغبين
لأن يومكم قريب
بأشارة صغيرة من الأعالي
وتحت رحمة ملائكته القادمون
عن بلادنا سَتَرحَلون سَتَنتَهون
وأملاككُم وأربطتكم وحلان قصوركم
مَعَكم لقبوركم لن تأخذون
لأنكم لَن تلحقوا تُفارقكم الروح
بهَيكَلكُم للتراب سَتَعودون
هناك حيث الظلمات
تقبعون هناك ترقدون
وبأرواحكم المغادرة سَتَقولون
ماذا كنا نفعل
لأي شيء كنا نصرخ ونَخطُب ونقتل
لماذا لم يُعَلمنا أحد
بأننا تحت التراب زائلون..
في حينها سَيُقال لكم
الوَيل لكم ألَم يَكُن لديكم
الكتب المقدسة والأنبياء
ألَم يَكن لديكم الكهنة والكنائس
والناس الأتقياء
ألم تَسمَعوا نصائح يسوع البار
منذ الأزل وليومنا ايها الأشقياء!!!
ولكن سيقول الويل لكم
أبتَعدوا عَني لا أعرفكم
يا أولاد النار ايها المُخادعون
المُهيئة لكم وللشيطان الملعون
أنكم قبل غيركم كنتم تَعلَمون
بأن الساعة أتية لامُحال
لكن في حينها
كنتم باِيمانكم للشيطان تَرضغون
لأنه يعلم بضعفكم
بأنكم ماكرون متسلطون
كل شيء لأنفسكُم كنتم تُبيحون
وأبناء الفقراء والمساكين
في أتون ناركُم وحروبكم
كنتم تحرقون
وبَعدها في قلوب الأمهات
بصراخهم وعذابهم وبكاءهم
ناركم الملتهبة كنتم  تضرمون
وعبر كل المصائب
والظروف والأهات
لا تَخجَلوا من أنفَسُكم
وبأعمالكُم الشريرة
بياناتكم فوق أوراقكم الصفراء تخرجون
وللأعمال الأرهابية لغيركم
التي هي بسببكم تَنكرون.
ما فائدة البيان والنكران
ودموع التماسيح
والأطفال الأيتام وأباءهم
بأيديكم القاتلة تَقبرون.
كفى يا حكام الأرض
لن نريد سلطانكم
لأنكم طغاة مُحتَرفون
كفى أيها الأقزام أرحلوا
ودَعوا الحكم والقرار للشعب
من المساكين واليتامى والفقراء
لعلهم بأحسن منكم يَحكمون
لأن لهم خبرة من الذي عانوه
ومن مرارة الحياة الذي ذاقوها ويَذوقون
وهم أولى منكم بالقانون
كفى كفى لانريد سلطانكم
أيها المخادعون القاتلون
لأننا نريد سلطان يسوع المسيح
لأنه وحده الملك العادل
الذي ذاق منذ الأزل
من جَبَروتكم وعَذاباتكُم قَبلَنا
أيها الباغون
 بصلبكم لأبن الأنسان
وللساعة كل شيء تصلبون
وصلاتنا بخطيئتكُم تُكَفرون.
نَتَظَرَع ليَسوع البار
ليكتب الدستور والقانون
لأنه يعرف كيف يوزع
الخبز والماء والملبس والمأوى
لكل الخائفين لكل الجائعين
لكل العطشى له ولسلطانه
بصبر منتظرين
لأنه يعطي الحياة الجديدة
لكل المظلومين
ويُفرحُهم بين أحضانه كل حين
ويُناغيهم بكرازته الألهية
في منازل الصابرين المؤمنين
ويكون لهم الهاً رحيماً وحنيناً
لكل العهود للأبدين.
كفى كفى كفى
أرحلوا عَنا نريد قانون وحكم
يسوع البار في بلادنا
وفي كل الأرض
من الأن وكل حين
كفى أرحلوا ايها البائسين
لأن المسيح سيعَلمُنا العدالة
والطريق والحق والحياة والدين
والدستور الجديد المُنير
بكل تفاصيل الرحمة والحنان
وكل القوانين
كفى أرحلوا عنا ايها البائدين
ولربنا وحاكمنا يسوع المسيح
 في الأخرة النصر والمجد الرصين
وتاج الملك الأمين
                 أمين أمين أمين..

صَلوا لأجلي انا الأنسان الخاطيء
     
        أخوكم: عوديشو سادا









70
أدب / رد: سؤال؟؟؟
« في: 09:24 08/10/2005  »
السؤال هو عن الحب
عن حب أزلي وذكريات
 ليس لها نسيان
الحب الحقيقي يقبع
في الأعماق ليغير الذات
ليزرع الأبتسامات المريحة
ليروي الحدقات
وان دليل حبكِ
هو طلبك لأقتحام ساتر قلبك
من قبل حبيبكِ

ليديمكِ الرب يا أختنا العاشقة وليزيد عشقكِ للحياة وبمشاعر وخواطر أجمل وأبهى

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

71
أدب / رد: بلا رجوع
« في: 22:26 07/10/2005  »
يا هلا بأختنا العزيزة بالرب يسوع المسيح مريمات الغالية من شيكاغو. طالت غيبتك علينا ونحن مشتاقين لك كأشتياق الماء للهواء بردودك الجميلة مثل صفاء قلبك وأحاسيسك الأيمانية الرائعة بيسوع المسيح. أهلا بك مرة أخرى بيننا يا أختنا العزيزة وأهلا بردودك الجميلة المشجعة والمزيد من تشجيعك النابع من صدق ايمانك بالرب يسوع المسيح.. أبداعك بالتعابير المعبرة لايلين ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

المسيح الهامي وحياتي
المسيح غلب موتي
المسيح أقامني من قبر رقادي
المسيح المسيح المسيح
هو روحي وقلبي ومشاعري
وأحلى أمنياتي..

       تحياتي الروحية

أخوكم: عوديشو سادا

72
أدب / رد: اعـــــــدام ...
« في: 21:39 07/10/2005  »
عاشت أفكارك وأحاسيسك أخي راهب الحب على قصيدتك الرائعة التي تدل بأنك قاسيت كثيرا لحد الأعدام في غرامك مع حبيبتك حتى وصلت لهذه الدرجة من اليأس. ولكن يا حبيبي راهب الحب القلب المحب يجب ان يكون دائما وأبدا متفائلاً وأن لم تكن قسمة مع التي أهديتها أبهى مشاعرك مع أحتراماتي لك ولها وهي لم تقدر مشاعرك اذن ليكن لك نصيب ثاني لأن الحياة واسعة الحب والغرام ولكن بصدق المشاعر لا لتحطيم القلوب وجرح الأحاسيس.. يا أخي أضحك للدنيا تضحكلك وان حبيبتك هذه ليست كل شيء في الحياة مع تقديري للكلام الذي أقوله. المحبين كثيرين والشمس تشرق كل حين والمحبة تكمن في القوب الصادقة المؤمنة بيسوع المسيح. جرب بصدق وماتخسر ورجاءي لك ان لا تتألم وبالأخص من بعض من الجنس اللطيف لأني أتألم عندما ارى انسان يتألم من الحب لأن الله محبة وكما يقول أخي الحبيب مهند ابو ماريو الورد في ردوده ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

وهذا الرثاء لك كما تطلب في قصيدتك:

لا تيأس من فتاة غدرت بحبك
لا تيأس لأن الله سيرحم بحالك
ويقويك بصدق مشاعرك
بفتاة أبهى وأجمل تليق بمرامك
ايها الشاعر الفنان وعاشت قصيدتك..         ( تدلل يمعود ولادير بال ) 
 
تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

73
أدب / رد: بلا رجوع
« في: 10:04 07/10/2005  »
شكرا أخي العزيز نوري كريم على مرورك الكريم وعلى أخلاقك الجميلة في الكتابة ولابد لنا دائما وأبدا ان نحب لأننا لانستطيع ترك الحب من أصدقاء وأحباب والحب بين الرجال والنساء و..و..و.. يجب ان نتذكر الحب الأكبر والأوسع والأعظم والخالد في نفوس المؤمنين بأسم الثالوث الأقدس حب يسوع المسيح الأزلي والذي لايزول لأنه الهي. وباركك الرب بأسم يسوع المسيح أمين. لنحب بعضنا بعضا ونبعد كل كره وأنانية من قلوبنا الطرية وليكن الحب للجميع ويسكن قلب الجميع بأسم يسوع المسيح لأن الدينونة في الأخره لمجده العظيم الأتي مرة أخرى..  ليحميكم الرب أمين..

تحيات من أخوك في الدين والوطن والأحساس
 
        عوديشو سادا

74
عاشت أناملك أخينا نوري كريم داود على قصيدتك الجميلة الر ائعة وأول مشاركة لك بين أخوانك في منبرنا الثقافي هذا أهلا بك صديقا جديدا في منتدانا وللمزيد من الأبداعات القادمة وليحميك الرب

تحياتي
اخوكم: عوديشو سادا

75
أدب / رد: سلام لقلب شميرام
« في: 11:43 06/10/2005  »
شكرا عزيزي مهند الكانون لأنك في منبرنا بطيبتك وأفكارك وردودك الحب نفسه عندما يقرأ كل شاعر ردودك يملء قلبه فرحا بأبتساماتك وروعة كلماتك فأنت الحب وأنت المحب وأنت أحلى أنسان بمختبر قلبه يحلل ويفسر ويستنتج أسرار الحب.. بسيما رابا خوني أزيزا وشطرانا.. ليحميكم الرب

شلامي
أخوكم: عوديشو سادا

76
أخي مهند الكانون حبيبي وردة في جنينة قلبلي أنت وكلماتك التي هي بديعة مثل نفسك الطيبة قصيدتك لحنونتك التي حملتك في رحمها تسعة أشهر أو أكثر لا أعلم ها ها ها ( مجرد مزاح معك يا حبيبي العزيز مهند ابو ماريو لأنك تعلم انني اخيك بالروح ) ماهي الا تعبير صادق من أحساسك الرهيف وشعورك بأمك الحنونة التي بحبها الحنان الذي لامثيل له في كل أصقاع الأرض وبعاطفتها لاتفارقك ولا تفارق خيالك الواسع لأنك تعرف حنينها ومُداراتها وتربيتها لك من صغرك لحد يوم بلوغك فألف بركة لأمك التي ربتك وتعبت عليك ولك كل الأحترام يا أعز أخ وصديق في المنبر.. وكما تفضلت المحترمة الغالية شميرام(شميران) الأم هي الأنسانة الوحيدة التي نلجأ اليها في أي وقت أو ظرف. ليحميكم الرب جميعا

أخوكم: عوديشو سادا

77
أدب / رد: سلام لقلب شميرام
« في: 18:25 05/10/2005  »
ومرة أخرى نلتقي ايتها العزيزة الراقية (شميرام قلب مستهام) وأعبق عطر يعطر قصائدي (شميران) أميرة الحب ومأوى الغرام شكرا لمشاعرك النورانية التي ليس لها حدود للقلوب البشرية فأنت ماذا أنت ياملهمة أنسانيتي يا أجمل حروف في قصيدتي يا أروع كتاباتي.. وأنا لا أستحق منك كل هذا المدح مع أحتراماتي لكتاباتك المعبرة الشاعرية. لأني لست ملاكا أرسل للبشرية أنا الخاطيء الأول في البشرية. محبتي وأحساسي ليست الهية. وانما انا انسان ككل البشر أفرح أغضب بكل مناسبة أتية. اِن كنت تريدين ان تعرفي من هو هذا الشاعر انا شاعر وحروفي من جنينات وبساتين الأحلام الوردية. وأرجو من مقامك ان لاتنحني امام كلماتي الساحرية لأنني كطفل عطشان لحنان أمه من نبضاتك أسقيني بحنية. ياشميران أتعلمين لقد صليت ليسوع ليعطيني كلمات لأزرعها لمدى الدهور في مشاعرك العاطفية. ليشفى قلبك الحنين من كل مرض وأذية. دعائي لك بأن لا ترحلين وتتركي في جسدي أمراض قلبية. خُذي بيدي لنرحل معا لأني طفلك اليتيم لا أستطيع العيش بدونك يا ملهمتي العاطفية. وهل يستطيع الطفل ان يعيش بدون حنان أمه وبأحاسيسها الحنية. سلام لك يا مُهجتي ومغرمتي سلامي ومشاعري وقلبي لأنسانة زرعت الحب في روحي أنسانةُ كلها شعور وشاعرية انسانةُ أحلى ما في الوجود .. سلام لنبضاتك ياشميران الأشورية..

شلاما دماخورى(سلام الشاعر)

     *** Audisho ***


                     

78
أدب / رد: سلام لقلب شميرام
« في: 11:45 05/10/2005  »
شكرا لك أخي عبود اسحاق على كلامك الجميل مع الأحترام

تحياتي
عوديشو

79
أدب / سلام لقلب شميرام
« في: 22:33 04/10/2005  »
سلام لقلب الملهمين

سلام لقلبكِ يا بؤرة المحبين
سلام لشراينكِ يا أحلى العاشقين
نبضاتك ستطيب بشعورك الحنين
دقاتك لن تقف لأنك بعمق الحنان تغازلين
لاتخافي يا لؤلؤتي فقلبك سليم كل حين
لأنه دواء لعشقِي عبر السنين
لاتخافي فرحمكِ واسع سيحمل ماتريدين
وينتظر من حبيبه ولادة من صرخة جنين
فهواك يعطر القلب ياعاشقة النهرين
لاقدر للحب في أحشاءي ان كنت لاتكتبين
فأنت أحساس يطرق الحالك لكل الساكنين
في ظلمات الليالي نور في حلم النائمين
من أي طينة أنت يا ملاك الراقدين
لأن نور قلبك عندما يشع كأنه شعاع المنقذين
تقتلين الأحزان من كل القلوب وبلحظة تَطيرين
تداوين القلوب بدواءك والجميع لك شاكرين
لماذا الخوف يا مغرمتي وبنبضاتك  تُطيبين
لكل قلب عندما يمرض بحبك تُلهمين
سلام لقلبك يا أعبق عطور الورد والياسمبن
سلام يا شميران من قلب عاشق عنه تبتعدين
وشاعر مجنون ينتظر لقاءك وقبلاتك وقلبه حزين
                     
                       
   *** Audisho ***
   


80
أدب / رد: عزف على.....قيثارة
« في: 14:02 04/10/2005  »
الله الله ماهذه الروعة كلها التي تنبع من خلالك الى العلن يا أختنا العزيزة شميرام..
شميرام بصراحة:
أنت أسطورة بجوارحك المخفية وبواقعك الأليم الذي ينزف له القلب  كل عطف وكل ورحمة عند قراءة أسطر موضوعك. أنت تحيين كثيرين الذين عانوا ولازالوا يعانون من هذا المرض المدمن العضال في روح وكيان وجسد الأنسان الذي هو مرض الحب. تُحينَهم بمشاعرك الفنانة البديعة الرقيقة وأحساسك الرهيف الذي لا مثيل له التي تطمئن النفس المكسورة ليتذكروا مأسي ماضيهم الغريق بالأحزان وبخداع المخادعين تريحينهم لأنهم سيعرفوا أنهم ليس وحدهم الذين سقطوا في قعر الحب والغرام ولم ينتشلهم أحد من سقوطهم بل يوجد كثيرين ومن كلا الجنسين مروا بهذا السبيل المؤلم. وهنيئاً للذي تتغنين به وهو فارس أحلامك الذي بدوره سيعزف بأعذب الألحان وبأعطر الألوان وبقصائد الروح والغرام بقيثارته الجميلة ليطيب خاطرك من جرح السنين من خداع المخادعين من حراب القاتلين من ادمان المحبين من كل ألم ليكون طبيباً لغرامك الدفين وعشقك الذي لا حدود له والذي لايلين وجوارحك التي لاتستكين الا بقيثارة ورنين من فارس أحلامك ومن هو الذي بك يحلم ويتراقص من على أوتار قيثارته الشعرية منذ دهر منذ زمن منذ سنين.. وتقبلي الأحترام ياشميرام من دقات ونبضات كل المحبين وليدم قلبك الحزين لمأسي كل شاعر حزين..

بخبراناخ خلية كتيوالي مشوختي
من خوباخ صبيا مليلا خَيوتي
بسا لا قطولي يا براتا دأومتي
بشلي شيدانا لا طونا خطيتي

شلاما من يَترة دماخورا ( سلام من أوتار الشاعر )

أخونوخون بأومتا أتوريتا: عوديشو سادا



81
أدب / رد: poems
« في: 22:41 03/10/2005  »
فما هو حل هذا الحال ؟
فقد بحثت عنك طوال زماني
فوجدتك لكنني حينها فقدت كياني ...
**************************
قصيدتك أكثر من رائعة وأبياتك الشعرية تلهم النفس برهفة أحساسك الشاعري بحق أنك شاعر عزيزي هاني موسى بهنام واداءك في القصيدة جميل جداً.. لاأستطيع التعبير بالكلمات أمام قصيدتك لأنها تحتوي على كل المفردات والأبيات الشاعرية الجميلة لحبيبتك التي تتغنى بها. هنيئا لحبيبتك لأنك شاعرها المبدع. لقد ضاعت كلماتي أمام أسوار قصيدتك الشامخة. ليديمك الرب في منبرنا وأهلا بك بيننا لتنورنا بمزيد من روائعك الشعرية والأدبية ولنقرأ المزيد من أفكارك وقلمك الباهر ولنتعلم كيفية كتابة الشعر بحق..هنيئا لك قلمك البارز وفي حماية ربنا والهنا يسوع المسيح له المجد الأبدي ملهمنا ومعلمنا الأول في حياتنا وجميع أدبياتنا ولك جزيل الشكر والأحترام.

أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

 

82
أدب / رد: زمني
« في: 22:24 03/10/2005  »
عاشت ايديك أخي العزيز فهــــد اســــــــحق عل كلماتك الجميلة واداءك الرائع ولكن من منا لايعتصر في هذا الزمن من لحظاته ودقائقه وساعاته. كلنا نروم في نفس السبيل. ولكن لاتدع اليأس يأخذ مجراه في حياتك وينتهي صبرك. بالصبر وحده يستطيع الأنسان الوصول الى مبتغاه. كما قال يسوع المسيح له المجد الأبدي الألام والأوجاع ستأتي وكما نرى بأعيننا اليوم الحروب والفيضانات وأشياء أخرى ذكرها الرب يسوع المسيح في الكتاب المقدس وأشياءأخرى كثيرة  التي لا مفر منها لأنها واقعة. ولكن قال أيضا الذي يصبر للأخر هو الذي سَيَحيا حياة الروح الحياة الأبدية. ليديمك الرب ويحفظك بأسم يسوع المسيح أمين..

أخوكم: عوديشو سادا






83
أدب / رد: رثاء
« في: 22:09 03/10/2005  »
الى الأخت العزيزة بغدادية قبل كل شيء ليرحم الله بأسم يسوع المسيح اخوك وأبن خالتك بسام الذي حرمتكم يد الغدر والخيانة والكفر من العيش معه ليغادر عالمنا هذا عالم الشر المليء بكل أنواع الشر والأرهاب طمعاً لحفنة أو رزمة من المال الزائل مع هؤلاء الأشرار من منفذي الجرائم بحق الأنسانية والأنسان البريء رحم الله ابن خالتك في جنانه الأبدي ولكم الصبر والسلوان.. أما بعد فقصيدتك النابعة من صميم مشاعرك الحزينة هي زينة من أعبق الزهور فوق قبر اخوك بسام لأنك كتبتيها بأداء جيد بأبهى الأبيات والكلمات ليديمكم الرب في مسعاكم الأدبي وليحفظ أخوك وأبن خالتك تحت رحمته الواسعة أمين

أخوكم: عوديشو سادا

84
أدب / رد: ماساة القدر
« في: 08:22 03/10/2005  »
قصيدتك جميلة أخي العزيز هيثم دنحا لأنها تعبر عن خلجاتك وشعورك وصدق مشاعرك في الغربة. فعلا الخوف في كل مكان من العالم مصيركم هو مصيرنا فرحكم يشبه فرحنا وكل شيء من أحاسيس وجوانب حياتنا. أخي العزيز لا أطيل عليك المصائب اليوم في كل مكان من عالمنا الزائل فكل يفرح من موقعه والأخر يحزن من مكانه وكلنا من جبلة الله بجَبلهِ ابونا أدم بأيديهِ من مائهِ وترابهِ.. فلا نلوم بعضنا لأننا بأنسانيتنا نسلك نفس السبيل ليديمك الرب بأسم يسوع المسيح وللمزيد من كتاباتك في منبرنا

تحياتي
 أخوكم: عوديشو سادا

85
أدب / رد: قصيدة: أول الغرام
« في: 07:59 03/10/2005  »
قصيدتك جميلة جداً أخي العزيز كريم اينا رغم بساطتها لكن مفرداتها وتعابيرها تشوق القاريء للتمعن والتركيز بين أسطرها ليستنتج خفايا مقاصدها ليدم فكرك الجميل والمزيد من كتاباتك ليحميك الرب..

تحياتي
أخوكم:عوديشو سادا

86
قصيدة رائعة يا أختنا ليلى كوركيس وشاعريتها أروع فكرك بهي جداً لكتابة قصيدة الحداثة بقصيدتك هذه التي تتغنين بها للوطن والأنسان. ليدم فكرك وأناملك التي تحملين بها قلمك الفذ لتمتعي أفكارنا بمزيد من قصائدك الحداثوية ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين.

فعلا كم هو عميق جرحنا
من الذي ينقذنا
الأسنان الجارحة
في كل مكان
من أرضنا تُلاحقنا
تخدشُ تقطعُ أعضاءنا
كل لحظة تغتالنا
وتمزق قلب وطننا

تحياتي:
عوديشو سادا

87
أدب / رد: بلا رجوع
« في: 00:39 03/10/2005  »
يا أختي العزيزة شميرام في كل حين المجد للرب الاِلَه يسوع المسيح لأنه هو وحده منقذنا ودواءنا وفي أحزاننا يواسينا وفي أفراحنا يشاركنا يجب ان نناديه كل حين لأنه المجيب الوحيد لضيقاتنا وشافينا. لايستطع اي أنسان على وجه الأرض ان يعمل هذه الأعمال غير يسوع المسيح ربنا أمين.؟ وكما يقول الرسول بولس رسول المسيحية في أحدى رسائله المسيحية ( أنا الخاطيء الأول ).. المجد ليسوع المسيح كل حين. وكلنا الذين فوق التراب من التراب.. وللتراب سنرجع عندما تخرج أرواحنا من هياكلنا ( ماذا يفعل لي الأنسان ستخرج روحه ويرجع جسده للتراب ) شكرا لمرورك على قصيدتي المتواضعة..

شلامي
أخونوخون: عوديشو سادا

88
أخي راهب الحب قصيدتك الجميلة بزغت شمسها في منتدانا لك الدعاء للديمومة والأستمرار

أخوكم: عوديشو سادا

89
أدب / رد: رسالة لم تقرأ بعد...
« في: 23:02 02/10/2005  »
كلماتك تذكرني بطفولتي حبيبي وأخي الصغير أبدل لأني في السبعينات كنت أسمع قبل رحيل أبي عندما كان يبكر صباحا للذهاب الى عمله وهو يتناول الفطور فوق الصفرة وأنا طفل صغير نائم في فراش الشتاء مغطى من قارص البرد. كنت أسمع صوت الصباح ونغمات الفجر بصوت المطربة الحنونة فيروز ( الغضب الساطع أتي وأنا كلي ايمان ) واليوم تكتب وتقرأ فنجان عن حبيبتك من أولئك الصباحات المشرقة وهي لن تحضر ولايرن هاتفك لأنها لا تُخَبر ورسائلها ليدك لاتصل وقصة حبك معها للأن لم تتحقق وأسئلة غامضة لاجواب لها لم تتوفق. ليرحم الله زمان السبعينات وطرب الصباح والحان الظهر وأغاني المساء التي اليوم في قلب كل محب تتبعثر.. كلماتك جميلة ألهمتني لطفولة كادت تتمزق.. ليديمك الرب بفكرك وقلمك المنهر والمبدع..

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا


90
أدب / رد: بلا رجوع
« في: 22:04 02/10/2005  »
عزيزي أبدل كلماتك الرقيقة الدافئة بدفء شعاء الشتاء والحان تعابيرك الموسيقية بألحان الربيع الزاهي هي أحلى قصائدي والهامي لكم جميعا. وأن كتاباتي تكمن من خلال ردودكم الشاعرية المعبرة وأنا بالمناسبة شاكر لكم هذا الجميل لأنكم بحق أصحاب الأوزان والقوافي التي تعطر قصائدي بأعبق روائح منبرنا الحر..منتدى عنكاوا الثقافي..

خَيت بَشرارا.. قالوخ ايقارا.. ايوت دومارا.. يا برونا خيرا

أخونوخ: عوديشو سادا 

91
جيد عزيزي أبدل عندما يجري الحب في عروق وشرايين الأنسان فعلا يكون مثل الطوفان وعندما يأتي بهدوء وصمت يلغي كل القيود ليحرر الأنسان ليبني عشق الأوطان ليعبر كل الحدود ليزرع بذور الحب والأمان.. ليديمك يسوع المسيح بحبه الأزلي على أبياتك الرائعة ويحميك كل حين أمين

تحياتي
أخوك: عوديشو سادا

92
أدب / رد: يا وطنَّا
« في: 04:20 02/10/2005  »
أموت وصيتي بترابي تدفنوني
أمانة الله عن الوطن لا تبعدوني
وإذا استصعب عودتي بنار أهون تحرقوني
وأرض غير أرض العراق لا تخلوني

************
الله يا أخوني ستيفن على كلماتك الوطنية الأصيلة النابعة من حبك لوطنك وأرض أجدادك أحيي فيك الروح الوطنية العراقية الخلاقة ولتمتع حدقاتنا بمزيد من الألهام العراقي الأصيل ليحميك الرب في كل حين بأسم يسوع المسيح أمين.. عراقي ورأسك شامخ

خَيت لخَبرانوخ طيمانة
قا أتروخ مَنيخانة
أتواتوخ كما بَهرانة
قا عَمَن مَخديانة

أخونوخ: عوديشو سادا

93
كلمات جميلة وبداية مشوقة لقصيدتك هذه أخونا كريم اينا ليديمك الرب وليدم قلمك لنقرأ المزيد. على القول العراقي عاشت ايدك..

تحياتي
 عوديشو سادا

94
أدب / رد: بلا رجوع
« في: 03:51 02/10/2005  »
عزيزي أخي حبيبي مهند الكانون التي أصبحت أميراً وأبا وملفانا وشاعرا بصدق الكلمة في منبرنا الثقافي هذا الذي يزدهر بك وبأمثالك من الشعراء والكتاب طيبي القلب ورهفة الأحساس.. أخي العزيز انا مسرور جداً بشخصك الكريم ومسرور أكثر عندما تعرفت عليك من خلال منبرنا الزاوية الأدبية لأنك أنسان باعث الأمل في النفوس كشعاع يشرق على كتاباتنا بردودك المشعة البهية التي تشجعنا للأزدهار والتطور والأبداع دائما وأبدا لايعرف اليأس طريقاً اليك لأنك تُمحيه من بداية الطريق من أعماق جذوره وتزرع مكانه الأمل في قلوب المحبين الذين يقرأون روائعك الفكرية والأنسانية.. الف تحية لروحك المشجعة وأفقك الواسع وصدرك الرحب الحنان وقلمك الذي يبذر بين أخوانه وأخواته بذور المحبة والسلام

ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح أمين..

*** خيا جانوخ*** لخوبوخ وخنانوخ*** يا شَبيرا بكل خَبرانوخ*** قا خَورانوخ

أخوك بروح القصيدة:
عوديشو سادا

95
أدب / رد: بلا عنوان
« في: 15:17 01/10/2005  »
شكرا عزيزي الفريد المبدع على كلماتك الجميلة ولك مني كل السلام والأحترام والاكرام دائما وأبدا لك ولأبداعات التي ليس لها حدود ولا نهاية بحماية الرب يسوع المسيح

                    *** خيا جانوخ خوني أزيزا***بسيما رابا***

تحياتي الأخوية:

عوديشو سادا

96
أدب / بلا رجوع
« في: 15:10 01/10/2005  »
بلا رجوع

الكل يخادع في عالم الأرتطام
كلنا ركام كلنا أوهام
جميع قضايانا مصيرية 
حياتنا أحلام بنفسجية
مأساتنا مشاعل في الجباه نحملها
في دروب الليل نسير بأهاتها
بكاءنا يمحي بهجة الأرتسامات
في جبيننا رموز نساء عاريات
في المجامع نحن أبرار
ذواتنا ملجأ لسيوف الأشرار
بنادقنا لا تفارق قبضات أيدينا
صواعق من الدمار تسكن أفكارنا
بلا حدود ألسنتنا تراقص الأيتام
أعمالنا تحت السواد
تُقطع جذوع السلام
مرض عضال في جسدي يلازمني
لا أستطيع الصراع منذ سنين يَشلني
شظايا تتوزع بين البر والبحر
الغربان فوق زوايا مقابعنا تنثر القهر
أخرج من المسكن لضياع الطرقات
تزعجني نغمات المنافقين بجميع الأصوات
بين أزقة الحالك وحيداً أبحث عن الأمان 
في سبيلي ينتظرُني أشرار الزمان
أين المفر والمسيح يسكن السماء
لأين أروم في هذا الدهاء
أين أركع لغفران الخطايا والصلاة 
حتى الكاهن يقودُني لمقابر الأموات
حدقاتي جامدة بين أرصفة الشقاء 
جثتي بلا خَيمة تمتد في العراء
هذه نهايتي لكُم رجاءي والشموع   
بلا فائدة لاتذرفو الدموع 
أفرحو كل حين لأني خرجت
من عالم الظلمات بلا رجوع
خرجت لعالم مجهول لا أعرف المصير 
لأن قرار المحكمة
لربي الحنان يسوع المسيح
الذي صُلب فوق أرضنا
بقساوة أولاد الشرير   
كشاة تُساق للذبح
أنسان وحيد أنسان فقير
لكنه سيعود ملكاً بجيش السماء
عندما يطرق البوق من أعالي الأثير

             عوديشو سادا يوخنا


97
كلام وحوار جميل عزيزي أبو مارك بين الأم وأبنتها عاشت أفكارك وقلمك الرفيع على هذه النصائح القيمة الرائعة التي تشعر كل بنت وولد متمرد على امه أو أبيه ان يرجع لطفولته ويحسب الف مليون حساب لكل طلب عسير يطلبه من والديه ويرحم بهم.. أفكارك في قصتك هذه أكثر من جيدة ورائعة عاشت أناملك والمزيد من كتاباتك..

أخوك: عوديشو سادا

98
أدب / بلا عنوان
« في: 10:20 30/09/2005  »
بلا عنوان..

الله عبر الهواء
ينزلق حباً من أركان السماء
الغرام الألكتروني حداثة العصر
يدور في خلجات
كل شاعر وفنان
ليُشعر بقصيدة أرتجالية
أمام شاشات العطف
والود والوئام
ليكتب أنبل حروف الحب والاِلهام
عبر الألكترون من بعيـ .......د
يأتيك قلب من الحنان
ليتغنى بأبهى عواطف القلب المكسور
قلب الأنسان..

*** Audisho ***

عوديشو سادا




99
****** خيا جاناخ خاتن شميرام (شميران) ******

تحيا أناملك أختنا شميرام على روايتك هذه التي تذكرين بها طفولتك الى لحظة شبابك أو  سنين بلوغك لأني لا أعلم كم سنة أنت وفي أي بقعة من الأرض تسكنين وتعيشين حياتك.. وما أحلى الكتابة بين الشعراء والكتاب الأدباء للتعبير بمعنى الكلمة من خلال كتاباتهم عبر الأثير بين المواقع الألكترونية وهم لايعرفون بعضهم البعض أو قد يعرفون بعضهم الواحد للأخر منذ دهر بعيد وخاصة عند أستعمالهم أسماء مستعارة. لأن هنا تكمن قضية الأنسان ليكشف من خلال كتاباته للأخرين عن حقيقة أفكاره ومشاعره وصدق صميمه. كم أحب هذا النوع من الكتابة لأن الأنسان كلما يكون بعيد ويطرح من خلال المواقع الألكترونية قصائده وأي نوع من كتاباته وأدبياته ويقرأها الأخرون في أي بقعة من الأرض هي قمة صدق مشاعره بمايكتبه لأنه يكتب لعامة الناس وهذا الشيء ليس فيه خداع لا لحبيبة المشاعر ولا لصديق ولا لأي قريب لأن الكتابة والطرح تبدأ بأنسان واحد وبعد القراءة من القراء تبدأ الردود والأجابات بلا تعين من أنواع الجنس البشري ومن أغلب الأوطان . لكن الأنسان عندما يكون قريب من حبيبته أو أقرباءه أو أهل بيته تراه تراودهُ الشكوك والصراعات والنقاشات الغير مجدية والأنية المُملة. لكن البعد والكتابة عبر الرسائل الألكترونية وقراءة الأفكار عبر الهواء من مختلف جهات العالم الأربعة هذا الأدب برأي أرقى ما يكون وخاصة عندما تكون هناك روايات الطفولة الى سن البلوغ لرجل أو فتاة أو أمرأة ليس معروفين (بمعنى لايعرف الواحد لشخصية الأخر) يكون الأشتياق أكثر للقاء والنقاش والأبتسامات ولكن لبضعة لحظات لا أكثر. لكن عشق التعبير والكتابة من الأماكن البعيدة يكون له أكثر  أثراً وأملاً وأشتياقاً وخاصة بين نبضات الشعراء من كلا الجنسين لأنهم يعيشون في أمل دائم للقاء قريب أو بعيد وهذا الأمل حي في أعماقهم ينتظرون كل لحظة تحقيق حلمهُ.. وعند تحقيق الحلم نبحث عن أمل جديد هكذا كنا وهكذا سنبقى ندور في فلك أحلامنا... وعن ذكرك للشهداء الأبرار والوطن يا أختنا شميرام سلام لأرواحهم الطاهرة بأسم يسوع المسيح أمين..

شلاما دماخورى ( سلام الشاعر )

****** Audisho  ******

100
الى الأخ الشعبولي

لم أود الرد عليك لكنك تجاوزت حدود أخلاق الكتابة وهذا مالم أتصوره في يوم من الأيام..
الكتابة هي تعبير عن رأي الكاتب والكاتب محكوم بضميره وماضيه وأخلاقه ورسالته..أما أن تتحول اليوم من انسان يبغي الكتابة من أجل الكتابة فهذا شيء غريب علي لأنني كنت أرى فيك رمزاً من رموز الكتابة الأشورية.. كنت تحمل الحقيقة وتسطرها بعد معاناة تعيشها.. ولكنني أشك بأنك تحولت الى كاتب أصطف مع الكتاب الذين يكتبون فقط ولا يراعون مشاعر الأنسان.. ان الكتابة اذا تحولت الى وسيلة لتشويه المشاعر والأحاسيس والمس بكرامة الأنسان أو شعب فأنها وسيلة تدمير ولن تكون عنصر بناء و ..انا أقول حقيقة واحدة بأنه من لا يستطيع ولايريد ان يشارك في عملية البناء فاِن عليه ان كان ملتزماً أخلاقياً تجاه مواقفه السابقة أن لايهدم ولا يمس مشاعر الأخرين.. لأن الأقلام كثيرة.. ومفردات اللغة العربية لا تحصى حيث ان للحمار سبعة أسماء.. لذلك أرجو منك ن تعيد النظر في مواقفك وأسلوبك الهزيل في الكتابة. أتمنى لك كل الخير في مسعاك في خدمة وطنك ألمانيا وخدمة شعبك الألماني لأنك بعيد من معاناة وطنك الأصلي الجريح وشعبك الذي يقتل كل يوم وينام الأطفال من دون لقمة خبز يابسة.. أنت اليوم ملعقة من ذهب في فم أطفالك   وتقارن الحياة وتقيسها بمقاييس غريبة لن يستفاد منها العراقي بغض النظر عن هويته لأن الشوك والطريق الوعر هي حالة يعيشها اليوم.. تذكر ولا تنسى بأنك في بلد متطور وعريق وأنت لم تستوعب لحد اليوم كيف بنى هذا البلد نفسه وتأتيني ناقداً وجارحاً لمشاعر الناس... الكل كان يستطيع الوصول الى حيث أنت وأمثالك ولكنهم رضوا بالمرارة والعيش الصعب ولكن بكرامة أنسان يعيش فوق أرضه ووفاء لوطنه والتزاماً بما كتبه الأقدمون.. لاتجرح الأنسان طالما هناك وسيلة حوار ونقاش أما أن تحكم على من يؤمن بالأشورية بأنهم أناس متعجرفون وطغاة فكر..  ما الغاية من أن يهين الأنسان نفسه حين ينكر حقيقة تأريخية هي أساس بناءه وتكوينه الفكري لمدة أكثر من ثلاثة عقود. أريد ان أسألك سؤالاً هل ترضى أحداً أن يمس شرفك العائلي؟ .. ان قلت لا فكيف ترضى لنفسك ان تمس شرف وقيم شعب بأكمله..؟ .. اناساً لا حول لهم ولا قوة فأنك مخطأ وتضع نفسك في الجانب المظلم من الحياة الأشورية.. بل الأكثر من ذلك تساهم فعلياً وبقصد  على تدمير هذا الشعب بمذاهبه المتعددة.. 


مولادا

101
أدب / رد: <<< هذا شعوري >>>
« في: 19:31 28/09/2005  »
شعورك رائع جدا أبداع ثم أبداع وكلك أبداع وفي كل قصائدك تنثر الشعاع وتزين منبرنا بجمال وبهاء.
ماذا أقول بعد من كلمات يا عزيزي أبو ماريو الورد سوى الحب والتقدير والأحترام بحماية ربنا يسوع المسيح أمين..

تحياتي القلبية
أخوك عوديشو سادا


102
أدب / رد: شهداء السلام
« في: 19:21 28/09/2005  »
اخي العزيز اوديشوا.

اشكرك على ردك لموضوعي لكن للاسف محوه قبل ان ارد عليك،انا اسفة على ذلك.

هذا امر يحزنني جدا ولكن ماذا افعل،ليس باليد حيلة،فهذا ليس اول موضع يمحوه لي!!!!!!


                       مع ارق تحياتي  شميرام
-----------------------------------------------------
لاتبالي يا أختي العزيزة شميرام (شميران) قلمك مبدع وفكرك أبدع وأنت بمشاعرك الطيبة الأحسن والأجمل

أرقى وأنبل تحياتي
         ***Audisho***

103
أدب / رد: شهداء السلام
« في: 19:16 28/09/2005  »
شكرا لك اخي اشور بابل على هذه التعابير الجميلة الرائعة التي هي بالطبع من فكرك الرائع الخلاق وليحفظك الرب دائما وأبدا ولشهداءنا الرحمة والغفران..

تحياتي
أخوك: عوديشو سادا

شكرا عزيزي المبدع الشاعر الفنان مهند أبو ماريو فأنت قبل كل شيء أروع أنسان لقيته في منبرنا دائما يشجع الأقلام وأنت رائع بأبداعاتك الفكرية لأنك كنز وخزين من مفردات الطيبة والتأليف والكتابة أنت بحق شاعر تحب للجميع الخير والبركة وتشجع القلوب للأستمرار في الكتابة والأبداع كشمس الحرية عندما تشرق على مساحات الظلام فيها يظهر كل شيء جميل في حدقات الناظرين ولك مني دائما وأبدا كما أكررها في كل ردودي لك شخصياً كل الحب والتقدير والأحترام بحماية ربنا والهنا يسوع المسيح أينما تكون وأينما توجد في كل مكان..

تحياتي
أخوك المخلص: عوديشو سادا

104
بركانك للعواطف ابهى الرنات من قلب عاشق في المدارات حياك يا طبيبي بطرس حلبي يا أحلى الأبتسامات فكلماتك للحب صدقة من النيات والحب في قلبي أحلى المقامات..

تحياتي
أخوكم: عوديشو سادا

105
أدب / رد: شهداء السلام
« في: 19:01 26/09/2005  »
الأخت العزيزة الغالية شميرام تحياتي لك ولكل أخواننا الذي يستشهدون على طريق درب مذبح الحرية. وأنا متفائل جداً  ومعجب كثيراً بك وبسرعتك في المرور على صفحتي وردودك السريعة الغالية على أشعاري وقصائدي واني لا أستطيع الرد عليك بالكلام ولكن بالأبيات الشعرية لأن ردودك النابعة من صميم مشاعرك كلها مشاعر وأحاسيس حَية تُسكنين بها هيجان مشاعر الشاعر كنسيم عندما يمر فوق مياه البحر بهدوء أنوار الليل لتُلهمي الشعر والشاعر من صميم الأعماق: ولكن لتعلمي:

ان الشهادة أسمى شيء في الحياة
الشهادة ينبوع يمد الجسر بين الأحياء والأموات
الشهادة رمز يرتفع للأفاق
الشهادة وسام حَيُ في جبين الشهداء
!!ولكن لتعلمي الشهادة من أجل المسيح
هي أعلى قيم الشهادة يتحلى بها الأنسان في دنيا الزهاء
كما أستشهد جميع القديسين وجميع الأنبياء
لأنهم يتمتعون بجنان المجد والحياة الأبدية.. مع يسوع المسيح في السماء
هذه هي روح الشهادة ايتها الغالية شميرام.. ولك الحب والأحترام وكل البهاء..

ملاحظة: لم ألقى الرد منك عندما كتبت لكِ الرد في خاطرتك Ahyanan للعلم والأطلاع.

بالمناسبة *** خَيا جاناخ***

***Audisho***
           تحياتي: عوديشو





106
أدب / شهداء السلام
« في: 13:25 26/09/2005  »


شهداء السلام ..

أبرار كنتم في سبيلكم
أياد الغدر كانت بأنتظاركم
أزهقتكم طلقات فاجعة
على أرض العراق سالَت دماءكم..
لأنهم أولاد الليل والخفاء
ويعلمون عند المواجهة
لن يستطيعوا مواجهتكم
وان تَواجَهوا لن يستَطيعوا مقارَعتكم
كالجبناء صوبوا بنادقهم
بنار الخيانة سقطت أجسادكم.
كأسود البر كنتم يا أحفاد أشور
براية الصليب للسلام ترسمون خطواتكم
تسلكون السبيل بطريق العبور
كالنسور كنتم بصفاء قلوبكم
ولكن برصاص لحظة الغدر
أرتوت أرض النهرين  من دماءكم.
أرقدوا بسلام يا أحفاد سنحاريب
فأنتم المنارة والجبال الشماء لأجيالكم
وأنتم الأمل والمستقبل والشعاع
بخُطى تضحياتكُم كل حين  يَصولُ أبناءكم.
بالفداء حررتم تربة الوطن أرض الأنبياء
أرض ألأباء أرض أجدادكم
من هؤلاء الطغاة السفاحين
كالفئران كانوا يَهربون عندما سالَت قطراتكُم.
والأن يقبعون في زوايا الحالك
لكنهم لن ينجَحوا بفعلتهم من غضب الله بقتلكم
ومن يسوعه المسيح المَجيد
الذي في الأخرة سيثأر لكم لأستشهادكُم.
بأسم يسوع المسيح
رب الأرباب وحاميكم
صلاة من شفاه الأطفال الأبرياء
ومن أفواه الحَنونات اللواتي يَنوحونَ فوق قبوركم
وصلاة القداس في أغلب الكنائس
لأرواحكم الطاهرة التي أرتفعت لجنان أبيكُم..
كما قالَ يسوع المسيح له المجد
سلامي لكم ولكن ليس كما العالم يُعطيكُم
سلام لكم يازهور قضيتي
من جميع المؤمنين من أبناء جَلدتكم
برَحمة وحنان الرب الأله
 بيسوع المسيح مُخلصكم وثائر لكم…
سلام … سلام … سلام …

            أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

107

الأخ بسام سلام لك بأسم يسوع المسيح: دعائك للرب جميل جدا.. ولكنك تقول لانريد صمتك يارب.. فقد تطاولت علينا أيدي الشر.. وأنا أقول لك لست أنت كما تريد ولكن مشيئة الرب هي التي تريد. كما قال يسوع المسيح عندما كان يعلم بعذابه يا أبتاه الذي في السماء أبعد عني هذا الكأس وليكن بأرادتك وليس بأرادتي. يسوع المسيح ابن الله الحي يطلب بمشيئة أبيه فما هو موقعنا من يسوع المسيح الألهي نحن البشر قاطبة حتى نريد من الله أو لانريد.؟ الله صحيح أعطانا أرادة ولكن لنعمل بمشيئتهِ الألهيه الصالحة لنا نحن البشر. لدي نقاط أخرى أسجلها في قصيدتك وأنت تقول ليست بقصيدة ولكن تأخذ وقت طويل..

عوديشو

108
أدب / رد: ahyanan
« في: 21:26 24/09/2005  »
هل تستطعين العيش لو لم تحبيني.. أو لا تفتحي باب قلبك لغرامي وحنيني
هل تتمنين هذا الفداء... لتنسفي حبي وتَمحيني
هل تتمنين الفراق... وقلبي بقربك كل حينِ
هل تشعرين بناري وأنا بردودك وكلماتك... أحترق في الأتونِ
هل تتمنين هدم القصور... وأنا بأنتظاركِ لتُناغيني
هل تتمنين بأن تتحول ضحكتي الى حزن... ترسمينهُ في جبيني
هل تتمنين ان تنسي ذكرياتي... ومن قاموس حياتك تمحيني
هل تتمنين بَيعي... وبأجرتي لأجل حريتك تأسريني
هل تتمنين ان تصحي من رقادكِ.. وبأحلامك فوق البساط تتركيني
لكني أعلم علم اليقين بأنك لن تفعلي... لأنك تحبيني وتعشقيني
وتشتاقين لمعرفتي كل حينِ... وكلماتك دلال حبكِ بأنكِ تحبيني

                 ***Audisho***
                     
                       عوديشو

 



109
أدب / رد: ( ( ( لحَـظات ) ) )
« في: 20:43 24/09/2005  »
خاطرة وأبداع جميل عزيزي ابو ماريو فأنت المبدع وأبداعك بلا مَدَد ولانهاية لأنك تملء حدقاتنا بقصائدك وخواطرك بأختيار مفرداتك وكلمات وجُملك الرائعة لنُمعن النظر في بهاءها لأفق بعيد ...بعيد....بعيـ.......د

ليحفظك الرب

أخوك: عوديشو سادا

110
أدب / رد: فوق جثتي
« في: 20:35 24/09/2005  »
شكرا لمرورك الكريم ولكلماتك هذه

وفي الأخر السلام ياسيد ma3


111
أدب / رد: لماذا عُدتِ...؟
« في: 20:30 24/09/2005  »
أخي عزيزي حبيبي روح قلبي الأخ العزيز الملهم الجميل مهند شليمون (ابو ماريو) فأنت في القلب دائما بأسلوبك وقلمك الرائع الذي يعطي القلب لكل شاعر.. ماذا أقول لك بعد من كلمات فالكلمات لاتكفي لمدح اخ وصديق وحبيب الذي يروي مشاعري لقصائد الحب والألهام والغرام فأنت وكثير من الأخوة والأخوات من الشعراء والأصدقاء في منبرنا هذا تُعَطرون  وتُزَينون قصائدي بأبداعات ردودكم المعطرة بالورد والياسمين التي يعجز القلم والفكر عن مَدحها.. ليحفظكم الرب بأسم يسوع المسيح كل حين أمين..

تحياتي القلبية

أخوك: عوديشو سادا

112
ليدم فكرك الرائع والملهم أخي العزيز عامر منصور فريتي من سدني على قصيدتك التي كلها الهام واغراء وغرام ليَنور قلمك ويشع في منتدانا وليباركك الرب لتنيرنا بمزيد من أبداعاتك وصورك الشعرية الملهمة والمغرية بأبياتها البهية.. وأنت الكاتب الأبهى والأجمل..

تحياتي
     اخوك: عوديشو سادا يوخنا

دهوك / العراق

113
أدب / رد: فوق جثتي
« في: 08:59 23/09/2005  »
الأخت المحترمة  الشاعرة شميرام لك مني كل الحب والأحترام دائما وأبدا على كلماتك الرائعة التي تُلهم مشاعر الشعراء للكتابة والأبداع

فأنت دائما تبدعين
وأنت بمشاعرك مأوى للمحبين
وكلماتك من عطر الندى
بها مشاعر الشعراء تُلهمين
فلك الحب والتقدير والأحترام
لأنك أديبة رائعة بكل ما تَملكين
بفكرك بخواطرك بقلمكِ
عندما يَكتبُ احساسكِ الحنين
تُلهمين.. تلهمين.. تلهمين

تحياتي
     عوديشو سادا

114
أدب / رد: فوق جثتي
« في: 08:46 23/09/2005  »
الأخ العزيز الفريد شكراً لك وعلى تعابيرك الألهامية الرائعة دائماً وعلى كلامك البديع

تحياتي
 أخوك:عوديشو سادا

115
أدب / لماذا عُدتِ...؟
« في: 08:32 23/09/2005  »
لماذا عُدتِ…..؟

بروحي فَدَيتُك
 بقلب حنين
لماذا عُدتِ ياحَمامَتي
 بعد فراق السنين
عند الوداع
أطلقت رصاصة الرحمَةِ
بين النبضات أتذكرين.؟
والأن بقطرات عَينَيكِ
أمام وَجهي تُخادعين
لمتى تُراوغي مَشاعري
وبعواطفي بخداعكِ تُلاعبين
ارحميني أنا جبلة ضعيفة
ألا يَلينُ قَلبكِ وتَرحَمين
رحماكِ أبعدي كأسكِ عني
لأني من صَميمي
مَحَيتُ عُشقُكِ ألا تَعلَمين.؟
أبتَعدي وأتركي أمري
لعَدالة السماء للحنين.
هَمسة في أذنيكِ
وقبلة من شفاه شاعر حزين
كَذبتُ ان قُلت لكِ
أستطيع الفراق
لأني رغم خيانة السنين
فأنا لغَرامكِ وعناقُكِ
مشتاق كل حين..

عوديشو سادا يوخنا

116
أدب / كلمات الحداثة وعجائب العصر
« في: 20:03 22/09/2005  »
عجائب..

دائرة تقتنصها
أسنان الجراح
الأقزام تنتشر
تغطي السواحل
في الشرايين النابضة
يتأقلم المكر
الشمس غامقة
يزيف وجهها الأسفلت القاتم
الجماجم في المتاهات..
الملهمة تختلج
بهيجان شاطيء الفراق
بين ألوان الملايين
تضجر من الحنان
تلغي المشاعر..
في زنزانة السجان
تنام الألسنة
في قبضات المهرجون
يخرس الكلام..
الأرض تحت صفعات البرابرة
في أغتيال أسياد الغابة
بين الأزقة خلف ظلال الجدران
تنفجر الحلمات
عجائب يا بلدي المسكين
لا أرى غير مفترسين
يصرخون خلف القوافل..

عوديشو سادا يوخنا

عنكاوا / 2 / 10 / 98

117
أدب / رد: فوق جثتي
« في: 19:37 22/09/2005  »
شكرا أخي مهند الكانون ليحميك الرب دائما وأبدا لأنك انسان شاعر ومبدع وبردوك يزداد الهامي وحبي.
ليباركك الرب على روحك الطيبة وتعابيرك الجميلة.. لأنك أصيل من شمس الأصيل..

تحياتي الروحية

اخوكم: عوديشو سادا

118
أدب / فوق جثتي
« في: 10:35 22/09/2005  »
فوق جثتي..

أعشقك لو طال عذابي
عن رؤى الجفون
أحبكِ وان غادرت عصافير الجنة
من أعشاشها بشجون
أهواك في ليالي الغرام
لَن تَنطَوي طَياتها
من ديوان حبكِ لقرون
وفوق أجنحة الطيور
محلقاً في الأفق البَعيد
أرى صورتك في أحمرار العيون.
في هدوء الفجر
والهواء في حَدَقاتي
أعشَقكِ في الغيوم
وفوق السرير ونافذتي الصغيرة
حتى بين القضبان
أعشقك بجنون.
تَمَنَيت أن أكون سلطاناً
لأكَسر الأقفال لأخرج العشاق
من باطن السجون
مهما التُهمة
بأعناق المُتَهمين تكون
واِن ساقوني أمام المحاكم
وأمتَثَلت أمام العدالة والقانون
لعشقكِ يا ملهمَتي
أقيد نفسي وأرفض القانون
لا أبالي بقرارات الحكام
 مهما عَني يقَررون
ولا كلام الناس
بما عَني يَدعون
ليَعبر فوق جثَتي كل العاشقين
فَلي ميزَتي وشعوري وعَقلي
لا ابالي لكل الظنون
لأن عشقكِ في القلب يا أَميرَتي
أقوى من الفولاذ والأعدام
وحديد السجون..

عوديشو سادا يوخنا

119
الأخ العزيز عبود ايشو قصيدة رائعة ذو مشاعر راقية وبديعة لتدم أفكارك وأناملك في هذا المنبر ودعنا نقرأ تعابيرك الجميلة في المزيد من قصائدك العاطفية.. صورة شعرية أبهى مايكون.

تحياتي

أخوكم: عوديشو سادا

120
أدب / الشك
« في: 09:16 21/09/2005  »
                                         الشك..

أنا نحيب الحزن
يصرعني نحيب الغابة
لاتطاوعني الأجناس
ولكن مانَحبت
بين مقاهي المدينة
خلف السيقان
مثل صراخ الناس.
في رموز الدائرة الغامضة
يصهرني أتون الشك
يلازم ظلالتي الأعتكاف
الهم يراود الغطاء
يشق مسامات الرأس
خلف هاوية السراب
تتراقص الحقيقة
مسرعا أبغي الأمتطاء
لا أستطيع الوصول.
قريب ذلك المنظر
لمساحات أناملي
بعيدة أغوار الطبيعة
عن تلك الأشباح
لا أستطيع اللمس
تَغويني متاهات الشكوك.
في خطوط أصوات العصر
أمام نبرات الهاتف
يسربل جميع المفردات
اللون الداكن.
في حضرة تجار زينة المعلقات
منغلقة مكاتب الاحرف
في ممرات الحامية
يبتلعها الضياع..
تغييب عن الحدقات
ملامح النقاء
بين حواجز الأسرار
تغتالها حقوق الحقائب
وتبقى المتاهات
سبيل لكل الشكوك..

                                           عوديشو سادا يوخنا

                                                 عنكاوا 13 / 5 / 98

121
أدب / رد: عندما يكتب الله ... الشعر
« في: 08:27 20/09/2005  »
حينها  فقط ....
أحرقت كل دواويني
لأتعلم  قبل  الشعر
كيف احب
 واعشق الحياه
*****************
كلمات وقصيدة لها معنى رائع وجميل أخي العزيز ايدي بولص سليمان تعبر عن خلجاتك وعما يدور في نفسك الطيبة وروحك المُحبة لكل شيء جميل

بالحب نكتب القصائد..
الحب وحده يعطينا الاِلهام
بالحب لنسمة الحياة
تكتب الأقلام
الأنسان المُحب
كطَير أبيض يجول في الهواء
بالحب نتبادل كل الأحترامات
عنما يُزرع الحب
في قلوب بَني البشر
تقوى أَواصر الحياة وتزدهر بالسلام.
بالمحبة الروحية وأطيب العلاقات
يُعطينا الله بأسم يسوع المسيح
ألَذ وأطيب النعمات
ويُسَير حياتُنا وبحنانه الرحمان
يُهدينا أحلى البركات
لترتسم في وجوهنا وحَدَقاتُنا
أرقى  وأحلى الأبتسامات..

               تحياتي القلبية

                      أخوكم: عوديشو سادا

122
أدب / رد: وجع الفراق
« في: 20:40 19/09/2005  »
خاطرة جميلة أختنا الدكتورة نهلة الصالحي وأبداع أجمل والى المزيد من الخواطر

أخوكم: عوديشو سادا

123
أدب / رد: أكلمك عن المسيح
« في: 20:32 19/09/2005  »
قبل كل شيء تحياتي لك أخي العزيز بدم المسيح عمار كنو المحترم.. فعلا ليس هناك حب أعظم من حب فادينا ومخلصنا يسوع المسيح له المجد الأبدي قصيدتك رائعة ومشاعرك أروع والمزيد من الأبداع لعظمة يسوع المسيح المخلص والفادي والمُحب الروحي..

أيوجد حب أعظم من هذا الحب:
أحبوا أعدائكم.. باركوا لاعينكُم.. صَلوا لأجل الذين يُسيئيون اليكم ( لاتُقاوموا الشر بالشر.. دَعو الأنتقام لي يقول الرب )

ليحفظك ويباركك ويحميك الرب الألَه بأسم يسوع المسيح أمين..

                                       أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

124
أدب / رد: ahyanan
« في: 13:32 19/09/2005  »
الأخت شميرام اداء جيد في خاطرتك هذه وأتمنى لك الموفقية في كتاباتك وقصائدك وأهلا بيننا كأخت عزيزة في منبرنا..

ولدنا في الدنيا لنَحمل الخير
بمرور الزمن قاوَمَنا الشر
الدنيا صعبة للقلب النظيف
فيها تُقتل مشاعر الطَيب واللطيف
نفرح نحزن نَتَعَذب
بين النار والجليد
وفي الأخرة لايسعنا اِلا ان ننام
بين أحضان حب الخريف..

                                اخوكم: عوديشو سادا

125
أدب / رد: عراقي انت
« في: 13:07 18/09/2005  »
وردة مال الله أخونا جورج الحديثي وفكرك وقلمك أكثر من رائع ليحيا العراق بكم وبأقلامكم وبجمال قصائدكم. ننتظر منك المزيد وأكثر.. أرفع رأسك دائما عراقي أنت ابن الفراتين

تحياتي
أخوك: عوديشو سادا



                                                         

126
أدب / رد: احبك بصمت
« في: 13:00 18/09/2005  »
ابداع جميل اختنا الدكتورة نهلة الصالحي تمنياتي لك بالموفقية والنجاح بخطوات قلمك المبدع الخلاق

تحياتي
أخوكم عوديشو سادا

127
كلام جميل وتعبير أبهى أخي العزيز haitham شكرا لمرورك الكريم ومداخلتك الجيدة وليحميك الرب وليدم قلمك بين فن فكرك وأناملك المبدعة

تحياتي
أخوك: عوديشو سادا
 
 

128
أدب / رد: بغدادنا
« في: 12:45 18/09/2005  »
دار عليج الزمان وعيونج ما شافت غفى ...
مات بيج الامان وجروحج تنزف بلا شفى ...
احزن ومن القهر اذرف دموع ... لياليج ظلمة تنورها الشموع
اختنك وصوتي ما مسموع ... اشتاك ولهفتي شوكت يوم الرجوع

                                *********************
كلمات بديعة بفكر وقلم رائع وأداء بديع جدا بالصورة الشعرية البهية يا أخي راهب الحب ليحميك الرب ويحمي بغدادنا.. لأنها أملنا.. وأنها ماّوانا.. وهي ملاذنا.. وعليها كل حين نذرف دموعنا.. لأن الأرهاب فيها يقتلنا

تحياتي القلبية
أخوك: عوديشو سادا

129
أدب / رد: الناس مستويات
« في: 12:24 18/09/2005  »
شكرا لك عزيزي الفريد على مرورك الكريم وأتمنى دائما ان ألقى النصائح من كل كاتب وقاريء للموقع. ولك كل الأحترام والتقدير لقلمك القدير..

تحياتي
أخوك: عوديشو سادا

130
شكرا لك عزيزي مهند الكانون تشجعيك واخلاقك هم مصدر ابداع كل فنان وشاعر..

تحياتي
اخوك: عوديشو سادا

131
اختيارك للكلمات والتعابير لا يصفها القلم بل تصفها نغمات الروح فأنت دائمة مبدعة ذو شعور دافي وحنين وأحاسيسك مرهفة وخلاقة يا أختنا العزيزة بالرب يسوع المسيح مريمات.. ليباركك الرب بأبداعك في كل مجالات حياتك وبالأخص جمال قلمك وفكرك.. والسلام هو سلام يسوع المسيح لأنه لكل قلب ولكل نفس بائسة مريح ولكل كل سؤال مجيب ليحميك الرب بأسم يسوع المسيح يا أختنا العزيزة مريمات.. مزيداً من ابداعك يا أختنا العزيزة مريمات لأنه بصلاة الروح نخلص من الضيقات ومن كل الأهات.. ليديمك الرب..

المسيح ربي.. في سبيله يَنور دَربي.. في كل لحظة يزداد حُبي.. بين أحضانه يرتاح قلبي

سلام الروح:

 اخوكم: عوديشو سادا

132
شكرا لك اخي أبدل لشعورك الملهم الرائع والله يحميك

تحياتي

أخوك: عوديشو سادا

133
شكرا لك اخي أبدل على جمال تعابيرك الأدبية وشعورك النبيل ويجب ان نكتب ونكتب لأن الكتابة والشعر والأدب أصبحت جزأ من حياتنا نحن الكتاب والشعراء لأنها الوحيدة التي يقرأها كل الناس ويفهموا ان هناك اشحاص لايزالون يجاهدون وراء الحقيقة ولو بفكرهم وقلمهم المبدع وشكرا لمرورك الكريم على صفحتي وقصيدتي..

تحياتي

اخوك: عوديشو سادا


































134
                            ( بلا عنوان )

الهَياكل تَحومُني من كل مكان
اتَعَذَبُ مثل النَملةِ انا الأنسان
الألسنة البذيئة تَطرق مَسامعي
بنار العصيان تحترق مشاعري
الدنيا غَدَت غابة وخراب
يَحكُم مرابعُها منقار الغُراب
السكاكين تَشقُ النبضات البيضاء
الأمعاء خاوية فارغة جَوفاء
زَرع أدم يَخطو المسافات
وَعَرقُ جَبينِهِ يَسقطُ بالأهات
لقمة الحياة خبز وماء
تَموت الأجيال ويَحيا الطُغاة
العَدالة كالمنجل المَكسور
الجياع يطرقون ابواب الطابور
ليس هناك من يُنادي
بقضبان السلطان مُقَيَدَةُ الأيادي
الأجساد مُمَزَقة بين الطرقات
بأسنان جارحة تَلتَهمُهاالحيوانات
قيمة الأنسان في تُربَتي بلا عنوان
الرؤوس بأربطَتهم يَهدمون البنيان
الأنفاس تَسلك سَبيل المَقابر
مُغلَقة جميع النوافذ بظَلام المَعابر
من يَهدم هذا السور الذي خَلَفَهُ الزمان
مُكَسَرةُ كل الركائز ساقطةُ الأركان
القَسوة في عقولنا قابعةُ تَدور
جُبلَتُنا مَرميةُ في العَراء كل الدهور
تَختَنقُ في الرقاب حبال أصواتنا
مُمَرغَلَةُ في التربة زادُنا وحقوقنا
أرباب السلاح يَجولون كل شبر
القُبعات الحمراء فوقَ الأوراق
تُسَطر الحبر
الأزهاق والدمار في كل الزوايا
الحَنونات يُذرفَنَ الدموع على الضحايا
الى مَتى هذا الكابوس المُخيف
والروح في الهَيكل كل لَحظة تَستَغيث
ليس لنا سوى رب الأرباب
ويَسوع المَسيح فوق السحاب
في اليوم القَريب
فوق القلوب سَيطرق كل الأبواب..

                                  عوديشو سادا يوخنا

135
·   القرار..

عبارات القرار
لتقرير مصير الشعوب
تصدر من كوؤس خمرة الرؤساء..

·   اجور الخدمات..

مصاريف جهود الأبرياء
تسكن في الجيوب العريضة
في صالات البليارد..

·   الباطل..

من يطالب بالحق
يَسقط حَقهِ

·   الموت..

مات أبناء الفقراء
فلم يحضر للتعزية
كبير القوم

·   بأسم اليتامى..

في زَفة ابن الوزير
حَضَرَت هيئة الأمم المتحدة
وأغلب رؤساء الدول الغنية
بأسم اليتامى والمحتاجين
وجياع هَياكل أفريقيا
 لتَقديم الشَمبانيا والهَدايا للعَروسَين

·   يَحتَكرون

البطون خاوية
 والأفكار مزدوجة
وأبناء العمارات
يَحتَكرون رؤوس الأقلام
 وصَفَحات الجرائد والمجلات
أَلا يَكفي رُزَم الدولارات.؟

·   أجلسُ..

أجلسُ بجوار الأرصفة
يَمرُ من أمامي السَير
يَدي وذراعي مُمتَدَتان
بحَسرةٍ أنتَظر
لا أحد يَرمي
من نافذة سيارته
علبة فارغة

·   الخادم..

كبير القوم سَيدَهُم
وخادم القوم عَبيدَهُم

·   رَكلة..

في حرارة تموز
كان الصغير يَمسَح الأحذيةِ
فَرَكلَهُ الزَبون واَخَذ فرشاتهِ

·   بلا معطف..

انسان بلا معطَف
في قارص الشتاء
مَدَ يَدَيهِ
فَهَطَلَ الثلج على عَورَتِهِ

·   جَنَينا..

تَحَدثنا بالطيبةِ كَثيراً
وزَرَعنا الزَوان والأشواك
فَجَنَينا الغرور والنفاق

·   أقتربَت..

لماذا كل هذه الحروب
والدم بين الأزقة مَسفوك
لأغلب الشعوب
أقتربت الساعة التي فيها
كل الكراسي تَتَكَسَر وَتَذوب

·   مَن..

مَن يُعطيني قليل من الراحةِ
لاُهدي لمعروفه مشاعر من الطيبةِ

·   صَلي..

أمام باب السجن
وَقَفَ السَجان
فقال للسَجين
 صَلي لأَجلي للغفران
لأَخلَصَ من حكم السلطان

·   الأعاصير..

الأزمنة الأخيرة تُحَذرُنا للرَحيل
كلام الله على فَم يسوع المسيح
ليس فيهِ مُستَحيل

·   أعماقنا..

من ملامح وجوهنا
تَظهَر الأبتسامات
من غور أعماقنا
تَنبَعُ حراب الخيانات

·   يَسوع المَسيح..   

القربان المُقَدس
 دَم وجَسَد يَسوع المَسيح
والشرور والحروب
من صنائع الشَيطان الكَسيح

·   أقرأ..

أقرأ الكتاب المقدس
لتَعرف جَوهر حَقيقة الحَياة
لأن كل كُتب الأرض
 بالفلسَفةِ الزائلة لبضعة أوقات
تَكتبُها أفكارُ بأيادي
الأدباء والكُتاب الأموات

·   نتَحَدَث..

كُنا قَديماً نكسو بالحَرير
وبعد الحرية والديمقراطية
فَقَدنا جَميع الألبسةِ
أصبحنا عُراة نَتَحَدَثُ بالتحرير

·   لِنعرف..

يالَيت الأحتلال يَرحَلُ
لنَعرفَ طَريقنا
من أينَ المَعبرُ

  أخيراً..

وأخيراً الى متى
نَكتب الشعر
هَل نَستَطيع ان نُغَير
من الواقع شيء
أم بنار القذائف
تَزول كل أشعارنا وتَنصَهر..

                                أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

136
أدب / رد: غرﮔـت بـينـا السفينة
« في: 19:12 12/09/2005  »
  وسفـة أنعيش   باقي عُمرنا   ***      كُل   واحد   بمكان
   
     حسرة بـًكلبنا   تصير لمتنا    ***    و نحلم يجمعنا الزمان
           
            أه منجِ  يا غـُربة         ***      شـﮕد مُرة وصعبة
                     
                         تذوبين ﮔـلوبنا   مثل الشموع 
                                      ************************
كلماتك أكثر ابداعا من نطق اللسان فأنت دائما أخي مهند ابو ماريو الورد.. تبقى كلمتك في القلب للأبد.. تستحق كل الأكرام يانبع مشاعر الصدق.. وتقبل السلام وكل الحب..

                   تحياتي
                 أخوك: عوديشو سادا يوخنا

137
أدب / رد: اموت في حبه
« في: 19:00 12/09/2005  »
كم اتمنى ان احمل كل الحزن و الهم بدلا عنه. كم اتمنى ان ادخل الى عقله لأعرف بماذا يفكر حبيبي. كم اتمنى ان اضمه بين ذراعي و اخبره بمدى حبي له. كم اتمنى ان اخبره باني نادمة على كل لحظة في حياتي عشتها بعيدا عنه و اني نادمة لأني لم احبه منذ اعوام.
                                                      ************************
كلمات ملهمة ومحبة يا أختنا ezmeralda

انت تَعيشين أوجاع حبيبكِ
أنت تكتبين هموم حبيبكِ
أنت تتعذبين بدلاً عن حبيبيكِ
أنت تستحقين كل الحب والتضحية
من حبيب مشاعرك..حبيبكِ
فألف مبروك لجمال أبياتكِ
ورَونَق صورة قصيدتكِ..

                              تحياتي الأخوية
                       
                            أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

138
أدب / رد: لاتسالني عن عنواني
« في: 18:48 12/09/2005  »
لنا عالمنا ...لن يدخل مدينتنا سوى من يشترك معنا في خيمة الفقراء
وربما لن تسالني بعد اليوم عن عنواني ؟

********************
كلمات أكثر شاعرية من ابداع الكلام عاشت افكارك ومشاعرك وقلمك المبدع الخلاق يا حضرة الدكتورة نهلة الصالحي..

لأنك مع الم وجوع الفقراء
مع كسرة الخبز
بين الأطفال الجياع
مع المرضى في باب المستشفى
يَستَجدون قليل من الدواء
لشفاء جروحهم من جراح الأوجاع
مع كل المحتاجين لرَغيف
يابس أكَلَهُ الديدان مهما يكون
تحت وسادة خيمة
المساكين والفقراء..
                                   أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

                                       من / العراق / دهوك.. نوهدرى

139
أخي مهند شليمون شكرا لك دائما وابدا لأنك انسان طيب القلب والأحساس وشاعر يشهد من يقرأ قصائدك في موقعنا العزيز عَنكاوا.. ليباركك الرب

انا أصلي تياري من عشيرة البيلاتي من منطقة نهلة جبال شمال العراق
وحاليا أسكن في دهوك محلة حي الشرطة (شارع الأطفاء)

وان عنواني الألكتروني هو: Audisho23@yahoo.com

ورقم تلفون الموبايل هو 07504718320

ولك جزيل الشكر والأكرام..

                             اخوك: عوديشو سادا

140
                                       أغتيال الأمال..

1- عندما كان الليل مُسرعاً
كنت أسبق الفجر
للذهاب خَلف الأوهام

2- جالساً فوق رصيف الظلام
جميع العابرين كانوا ينظرون
الى ملامحي بلا رحمة


3- لبضعة لحظات
هَوَت عاصفة الثأر
دَمَرت الاف الأمال تحت الركود

4- السارق يسرق أثناء الحالك
الأنفاس البريئة ترقد للفجر
بلا أمل للصباح الجديد

5- من يُعطينا الأطمئنان
الناس في بلدي
مَحرومون من غَفوة الأمان

6- يُرعبُني كل شيء
لأن مدينتي تحت رَحمة الأغتيال

7- أين أبحَثُ عن الأصدقاء
فَجَميعَهُم مُنطَلقين
حاملين في حقائبهم مَقابر المَوت

8- في ديارنا أشباح
تَحكمُ عقولنا ومشاعرنا

9- من يَسكب قطرات المياه
فوق شفاهي الذابلة
لاُريحَ أعضائيٍ على البساط القَديم

10- فَقَدنا المَحَبة
أصبحنا نَجول وراء السيوف

11- متى تَأتي جيوش السماء
لتَحتَل المسكونة طيور بيضاء

12- رَحَلَت القلوب حنينة
كانت تُرَفرف كل حين
غَدَونا في شوارعنا مضطَهدين

13- قَريَتُنا خَراب ودَمار
في دَواخلنا لبََعضنا
سَيف بَتار
نُبَشر بالخَبَر العار


14- هكذا قيمة الأنسان
أمام عينيهِ في مَسكَنِهِ
مُتَحَطم القَلب فاقد السلام

15- من أجواءنا سَقَطَ نور الليل
القمَرُ أصبح يَتيماً
مغادراً لا أمَلَ لَهُ للشروق

16- نَدور في فَلَك المُراهَنات
نَجولُ الجبال
أفكارُنا خاوية تَقتلُها الأهات 

17- جَماجمُنا ضحايا
صَميمُنا يُعاني الجراح
حالك السَواد يُغَطي هَياكلُنا

18- لَن أُجيب لاتَسألوني
 عن بقايا الأشياء
كُل شيء هَباء في هَباء

19- ماذا يُقَيد التأريخ للأحفاد
الأموات السجون الجياع
أم سيوف الحكومات

20- كُنا نَخطوا بهدوء الأيام
أقتَرَبت غَيمة الغَدر
فَقَدنا من حَدَقاتنا النظرات البريئة

21- أمَلُنا مُغَربل مُستَقبَلُنا سَراب
أيادي الأزهاق تَخطفُ أرواحَنا
جَسَدُنا يُقارعُ أغوار التُراب..

                                       عوديشو سادا

                                           

141
أدب / الناس مستويات
« في: 12:39 11/09/2005  »
1 ـ المطر يتساقط من السماء
ليزيل الدم المستباح في الطرقات

2 ـ لاعتاب بعد اليوم
الزمن يناقض الأفكار

3 ـ العالم يختنق بالبارود
وأفكار الأسياد صافية كمياه السدود

4 ـ قال المعلم لأبن المسؤول أرسم ماتشاء
فَرَسَم طائرة تُحلقُ في السماء

5 - وقال لأبن المسؤول الحزبي أرسم ماتريد
فَرَسَمَ بندقية تحملها الأكتاف واليَد

6 ـ وقال لأبن التاجر اكتب ماتريد
فكتب عبارة: يعيش مَن لَهُ في البنوك رَصيد

7 ـ وقال لأبن المدير سَطر ماتشاء
فخَطَطَ شهادة فيها أعلى الدرجات

8 ـ وقال لأبن الوزير سيدي أنت مُخَوَل بما تتكلَم
فقال للمعلم أسكت لاتََتَحَدَث فليس لي هواية بالعلم

9 ـ وقال لأبن الرئيس ماذا تريد
فرَدَ عليهِ وقال ذهب ومال وكل يوم رباط جديد

10 ـ وصَرَخَ بصوت عالٍ بأبن الفراش المسكين وقال له ماذا تريد أيها الوَضيع
فقال وجسدِهِ يرتَعدُُ من الخوف طاسة من الماء وقطعة يابسة من الرغيف

11 ـ ليُسامح الرب هذا المعلم البَغيض
لأنهُ بتعليمهِ عبدُُ تابع للأسياد وكل أنسان مَليك..

                                                        عوديشو سادا

142
كلمات شعرية واقعية لها أثرها في الأنفاس الشاعرة..
بلدي المتباهي أكلته الحيوانات..

بلدنا كان بلد الحضارات
بلد العلم والأمجاد
ولكن بلحظة أكلته الحيوانات..

حتى أنت يا دميتي تنافقين..

حتى أقرب الناس
يرتقي لسانها الشقاق
لأين المفر من هذا النفاق..

عاشت أفكارك أختنا فيفيان صليوا على التعابير البسيطة ولكنها كبيرة في معناها لمَن يَفهَمَها..
ليباركك الرب ومزيدا من القصائد الملهمة والشاعرية

اخوكم: عوديشو سادا

143
سفر المزامير

((المزمور الأول))
1- طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة المنافقين وفي طريق الخطأة لم يقف وفي مجلس الساخرين لم يجلس 2- بل في شريعة الرب هواهُ وفي شريعته يَهُذُ نهاراً وليلاً 3- فيكون كالشجر المغروس على مجاري المياه الذي يُؤتي ثَمَرَهُ في أوانه وَوَرَقَهُ لايُذبل وكل مايَصنَعَهُ يُنجَح 4- ليس كذلك المُنافقون لكنهم كالغَفى الذي تُذريه الريحُ 5- لذلك لايقوم المُنافقون في الدين ولا الخَطَأةُ في جماعة الصديقين 6- فأن الرب عالم بطريق الصديقين أما طريق المُنافقين فَتَهلِكُ..

((المزمور الثاني))
1- لماذا أرتجت الأممُ وهَذَت الشعوب بالباطل 2- قام ملوك الأرض والعظماء أئتَمَروا مَعاً على الرب وعلى مَسيحيهِ 3- لنَقطَع رُبُطَهُما ونُلقي عَنا نيرَهُما 4- الساكنُ في السموات يَضحَكُ والسيدُ يَستَهزيءُ بهم 5- حينَئذٍ يُكَلمَهُم بسُخطِهِ وبَغَضَبِهِ يُرَوعَهُم 6- اِني مَسَحتُ مَلكي على صهيون جَبَلِ قُدسي. لأَخبرَنَ بحُكم الربِ 7- قالَ لي أنتَ أبني أنا اليوم وَلَدتُكَ 8- سَلني فَأعطيكَ الأمَمَ ميراثاً لَكَ وأقاصي الأرض مُلكاً لَكَ 9- تَرعاهُم بِعَصاً من حَديد وَكَاِناءٍ خَزاف تُحَطمَهُم 10- فلأن أيها الملوك تَعَقَلوا وأتَعظوا يا قُضاةَ الأرضِ 11- أعبدوا الرب بخشيَةٍ وَأبتَهجوا برَعدَةٍ 12- قَبلوا الأبن لِئَلا يَغضَبَ فَتَهلِكوا من الطَريقِ لِأنَهُ عَن قَليل يَضطَرِمُ غَضَبَهُ فَطوبى لِجَميع المُعتَصِمينَ بِهِ..

 ((نُقِلَت من سفر المزامير الموجودة في الكتاب المقدس)) ليقرأ ويَرى كل المُطلعين على موقع عَنكاوا ويَتَعظوا الدروس والعِبَر لِيَتَعَلَموا الطريقة الصحيحة في كتابة الشعر ويَكتبوا أروع القصائد ((قصائد تُمَجد الله ويسوعه المَسيح)) أمين..
---------------------------------------

((المَجدللرَب يَسوع المَسيح))
ايها الشعرا والأدباء والكتاب مَجدوا الله في كتاباتكُم ونتاجاتِكُم بأسم يسوع المسيح كل حين.. لِتَدُم نعمَتهِ وبَرَكَتِهِ مَعَكُم للأبدين.. ان الله الأب في السماء مُخَلِصَكُم..بواسطة ابنه البار يسوع المَسيح اِلَهكُم ومُعَلِمَكُم.. أطلبوا من يسوع المسيح في صلاتكُم كل الأوقات.. فَهو يراكُم ويَسمَعَكُم ويَأخُذَكُم لنور الحياة.. المسيح نور هذا العالم ومُخَلصُنا من ظَلَمات وشرور الشيطان.. فَهوَ جاءَ ليُنقذ جنسُنا نَحنُ البَشَر من الخطيئة لأَنَهُ أبن الأنسان.. اتَكلوا عَلى المَسيح وتَوَسَلوا الَيهِ في صَلاتِكُم.. لأَنَهُ هو الوَحيد اِلَهِكُم ومن كل حَجَرةٍ وَعَثرَةٍ مُنقِذُكُم.. لاتَخافوا هَيا أقتَربوا من يسوع المَسيح.. فَهوَ المُلهَم بكَلِمات الروح لِكُل قَلبٍ مُريح.. الرَبُ يَسوع المَسيح نَزَلَ من السماء فَوقَ أرضِنا ليَحمل خَطايانا.. فأمسَكوا بردائِهِ وَتَقَووا بِهِ وأقتَدوا بتَعاليميهِ لأنَهُ سَيَرفعُ من شَأننا وَيُنَورُنا.. لَكَ المَجد يا يَسوع المَسيح رَبنا واِلَهنا.. لَكَ البَهاءُ والجَمالُ فأنت أبهى روحٍ في داخلنا وأعظَمُ رَبٍ في حَياتنا.. ياحدود البشر من أقاصي الأرض الى أقاصي الأرض صَلوا ليَسوع المَسيح كل حين.. لأَنَهُ رَبنا واِلَهَنا وَمُنقِذُنا من نار الشيطان وأعوانِهِ الزائلين.. لحياة المَلَكوت لحياة الأبدين…

أمين.. أمين.. أمين..

تأليف القَصيدة أخوكُم: عوديشو سادا يوخَنا

144
                            (( أقترب مجيء يسوع المسيح ))

- الصلاة هي غذاء الأنسان الروحي بدون صلاة لايستطيع ان يعيش الأنسان.. ويكون مكسور القلب وليس له أطمئنان.
- ان ملكت مال الدنيا فلن يكون لك راحة بال.. وان قرأت الكتاب المقدس وصليت ستكون ظروفك أمتع وأحسن في كل الأحوال.
- ليس بالخبز وحده يحيا الأنسان.. وانما بكل كلمة تخرج من فم الله الأب الرحمان.
- اتركوا كل المعارك والتناقضات والجدال وطريق الأشرار.. وأسلكوا في طريق الرب حتى عدوكم بطريقتكم هذه يَحتار.
- يا أخواني لماذا النقاش والزعل والخصام.. لماذا لانصلي ونطلب من يسوع المسيح الحب والخلاص والمودة والأحترام.
- لاحظوا الأزمنة الأخيرة وكيف العالم ينام تحت التراب بالعواصف القوية والنار.. لماذا لاتفكروا بالخير لأن المخلص اّت على الأرض ليدق كل باب ودار.
- أنزعوا ثيابكم القديمة التي لَطَخَت بالدماء أجسادكم.. والبسوا ثياب النور الجديدة حتى لا تحترق بنار الدينونة الأبدية جميع أعضاءكم.
- المسيح له المجد هو الطريق والحق والحياة.. ونحن كلنا للتراب ويوم الدينونة لامحالة أت
- الى اين وصلت بكم الحروب وأغتصاب الأرض وسرقة نفط الأوطان.. تأتون ملايين الأميال تعبرون البحار لأرضاء أهواء ابيكم الزائل الشيطان.
- تذكروا قول يسوع المسيح والقديسين وجميع المؤمنين والأنبياء.. سيأتي يوم فيه يشرق ابن الله مرة ثانية على سحابة من نور فوق الأرض ليحاكم كل ظالم وكل مستبد وكل قوة وكل متجبر بعدالة السماء.
- اّه لو تعلمون كم هو مخيف ذلك اليوم الأتي بلا ريب.. لأنه يوم الحساب العسير وموعده سريع في يوم قريب.
- توبوا من خطاياكم حتى لا تدخلوا في تجربة الشيطان.. لأنها خرجت جميع الرموز وكما ترون بأعينكُم انها نهاية كل أنسان.
- ماذا يفعل لكم المال الزائد والطمع وكل نفس ذائقة الموت.. أليس لكم عقول ولا عيون والعواصف تلتهم أولادكم وأبناءكم وأجسادكم تحت أغوار السدود وفي قعر الحوت.
- أركَعوا وصَلوا وأستغفروا ربكم في كل حين.. لتخلصوا من ظلم الشيطان وأعوانه الأشرار لدنيا الأبدين.
- أقترب مجيء المسيح للأرض ثانية ليهدم مملكة الشيطان بكاملها.. صَلوا كل الأوقات حتى لا تَقَعوا في بحيرة النار عند أشتعالها
- وأخيراً المسيح سيخلص كل المؤمنين بالروح والحق للحياة الأبدية.. وسيغرق الشيطان الزائل وأعوانه الضائعون في بحيرة النار الجهنمية..
- صلوا لربنا والهنا يسوع المسيح كل حين.. لأن الصلاة الغذاء الروحي لقاطبة الأرض وكل المؤمنين
                                                   
                                                   أمين.. أمين .. أمين


أخوكم : عوديشو سادا يوخنا
6 / 9 / 2005

145
                               (( أنا الأنسان ))

قبل التكوين كان يعرفني
مَلئتُ الجنين بروح نَفَخَني
غَريباً ولدت في الدنيا
أنا الأنسان
عارياً وضعتني أمي
بصراخ وبكاء وفرح الميلاد
لأحمل في مسيرتي
مَشَقة الحياة
بداية الأحزان الى الأن.
عجيبة أنتِ أيتها الدنيا
نَحيا ونَموت فيك
مثل الدُمى
ليست لنا ارادة البقاء
لبلوخ الأشياء
ولا طموحاً نَبتَغي به
هدف السعادة للأرتقاء.
مثل صُلب الحجر
نحن البشر
بمرور السنين بسفر الأيام
ننهض نتحرك نَمشي
بشَقاء وعَناء
ولكن يبقى كل شيء
ساكن مثل الجماد.
ريشة طَير نحن البشر
في مَهَبِ العاصفة
نَتَسابق للمجهول في الهواء
لانَعلَم أين الصفاء
للبلوخ للضياع
كل شيء
هباء في هَباء.
لأننا مُبتَعدون عن الايمان
عن حُب يسوع المسيح
عن الصوم والصلاة
بَعيدون عَن مساعدة الفقراء
مُبتَعدون عَن الله
الذي جَبَلَ أبونا أدم
بقداسة يَدَيه من ماء وتراب
منذ تكوين الأنسان
ونَفَخَ فيه نَسمة
من روحه القدوس
من روح الحياة.
وبعدها من ضلع أدم
صَنَع امرأة سُميَت حواء
لتُجانس أدم
وفي جنة عَدَن بالأخذ والعَطاء
تَكتَملُ الحياة ببَني الأنسان
ليَكونَ بسعادة أبدية
مع الله مع جميع الطيور
والزواحف مع كل حيوان.
وسَلَط أدم على كل الخلائق
منذ ذلك الزمان
بشرط ان لايأكل من شجرة الحياة
التي تسكن وسط الجَنة
بأمر الله  رب الايمان…
ولكن كان الشر.!
بأقتراب الحية من حواء
وأغوَتها لتأكل
من شجرة الحياة
فعَصَت أمر ادم
الذي كان بأمر الله
وأخطَأت وأخذت وأكَلَت
وأعطت لأدم ليأكل
من شجرة الحياة
وعَصى أمر خالقهِ
 وأخطَأ وأخَذَ وأكلَ
 ليُلاقي في الدنيا العَذاب
فكان العصيان
بدخول الخطيئة في الأنسان.
وكان للراحة من ذلك العذاب
برحمة من أبونا الذي في السماء
بأرسال ابنه الوحيد للهلاك
بشخص يسوع المسيح
ابنه البار
لتخرج الخطيئة مرة أخرى
من الأنسان
من خلال ابن الأنسان
الذي نَزَل من السماء
ليُغَير كل شيء
ليحمل خطيئة الأنسان.
وكان المراد
فَصُلب المسيح وتحمل العَذاب
على خَشَبة الصليب
وَحَمَل  خَطايانا وأنقذنا
من أيادي الكافر الشيطان
وهو معنا لأنقضاء الدهر
لأنه غَلَبَ العالم
وأنهزَمَ لليوم الأخر
حاكم الأرض ذلك الشيطان
الذي ليس له سلطان 
ولا مكان ولا أطمئنان
لأنه أستسلم منذ البدايةِ
 للملك الأتي على الأرض ثانية
ملك السماء ليُدين كل البشر
كل الشعوب كل الأوطان
ليُحاسب كل الأفعال
 كل الأعمال لكل أنسان
من أبد الدهور بعدالة السماء
جاء ذلك السلطان…

                       

                                أخوكم: عوديشو سادا يوخنا

                                        2 / 9 / 2005

146
ومرة اخررى التقيك عزيزي الشاعر الخلاق والمبدع دائما وأبدا ابو ماريو الورد. لقد حركت مشاعري قصيدتك الجميلة والبهية بأبياتها الجميلة الشاعرية والتي تدل على مدى حبك وشاعريتك للأهل وللوطن الذي شتتنا من خلال الظروف التي نمر بها. ماذا نفعل يا أخي العزيز هذا هو حالنا جميعاً. والأن نطرح حالنا للواقع من خلال قصائدنا النابعة من عمق شعورنا على ماضينا الحزين. فكل الأحترام لقلمك المبدع وفكرك الأبدع والى الأمام بقصائد الأشتياق والألهام..

أخوك دائما وأبداً: عوديشو سادا يوخنا
1 / 9 / 2005

147
شكرا لكم جميع الأخوان والأخوات على تعابيركم الأدبية الرائعة والله ينصركم ويحفظكم كل حين بأسم ربنا والهنا يسوع المسيح امين وكلكم ورود وأزهار في جنينة الله بالأيمان بربنا والهنا يسوع المسيح أمين.. ولكن ارجو ذكر اسماءكم اثناء الرد ولكم كل الموفقية والأحترام..


اخوكم: عوديشو سادا

1 / 9 / 2005

148
الأخ العزيز الفريد دعائي لك بالصحة والعافية وتحياتي لك دائما وأبداً بأسم ربنا والهنا يسوع المسيح له المجد. وشكرا لك لمرورك الكريم على قصيدتي والكلمات الجميلة التي كتبتها لي بفكرك وقلمك المبدع والله يحفظك وينصرك كل حين بالأيمان بربنا والهنا يسوع المسيح أمين..
وتقبل السلام بأسم يسوع المسيح من

                                 اخوكم : عوديشو سادا يوخنا

                                   1 / 9 / 2005

149
الأخت العزيزة بالرب يسوع المسيح مريمات أولا انا أكن لك كل الأحترام والتقدير كأنسانة مؤمنة بربنا والهنا يسوع المسيح وشكراً لك لمرورك الكريم على قصيدتي هذه وعلى التعابير الجميلة التي كتبتيها بقلمك الخلاق الرائع وعلى بعض الأبيات من مزامير داود وتقبلي مني خالص الأحترام والتقدير وليحفظكم الرب في كل مكان وكل حين بأسم يسوع المسيح تحت نعمته الألهية المباركة أمين..

وتقبلي السلام بأسم يسوع المسيح كما قال (سلام أعطيكم ليس كما يعطيكم العالم)

من اخوكم: عوديشو سادا

1 / 9 / 2005

150
(( مأساة شاعر ))

عاشق انا. عَشقت الحَياة
وكل شيء جميل
وأنا في مقتبل العمر
مثل طير ينشر جناحَيهِ
تحت السماء بين نَسَمات
من هواء عَليل
ليجولَ طائراً بحرية الأفق
والبهجة من حولهِ
تَملء اُفقه
بسرور وفرح بلا مَثيل.
هكذا كنت في صباي
مُتفتحاً للدنيا وقلبي نَظيف
ينبض بحب كبير
حَسبت الأشياء من حَولي
كَمُلك لي
وأنا غارق في بَسمة الحياة
متلَهفاً للدنيا وشَهواتها
لايَنقُصُني أي شيء
كَأني مَلكتُ عَرشاً
بمُلك طَويل
مُتَعنماً بالرفاه مُبتَهجاً
لأمَدٍ بَعيد……………
وفُجأةً كانت صَدمَتي كبيرة
بشَقاوة الحياة والمرحَلة المَريرة
في شبابي تَغَيَر كل شَيء
وتَحَوَلت الأجواء لضياع وهَباء
كَأني جُردتُ من مَوقع المَليك
الى زنزانة لا تَحوي غَير الصَعاليك
وَحيداً فَقيراً مُحتَقَراً
ليس لي مُعَزياً
ليُشفي قَلبي من حُزنهِ العَميق
ولا حَبيبة تُداوي نَفسي من آلامها
بلَمسة حَنان بأناملها الرقيقة
فوق آلام جَسَدي
مثل طَبيبةٍ تُشفيني وتُعَزيني
تُدهنُ جروحي
من كل ضيق.
آه كم تَمَنيت في تلك الصَدمةِ
أن ألتَقي بأعز صديق وأنبل حَبيب
وأي كائن يَكون لحَسَراتي رَفيق.
فَلَم أجد مُداوياً ولا مُشافياً مُعافياً
فَعُدتُ لصاحب صَرخَتي
مُستَنجداً بالمُجيب وسَيدي الحَبيب
يا مَسيح.. يا مَسيح.. يا مَسيح
بوَعد الأحرار كانَ لضيقي مُجيب.
هكذا هي الدنيا
مثل زهرة نَلدُ فيها
في ساعات الفجر الجديد
بعطر رائحةٍ تُعَطر الصباح
بأشراقهِ المُنير
بنَسَمات تحتَ خيوط الشمس
بالأمل السَعيد.
وبَعدَها نَذبلُ في غرورنا
وكبرياءُنا ومُشاكَساتُنا
لنُقلبَ كل فَرحٍ وعيد
الى حُزن وتَعزية
بعقول هَمَجية جاهلية
الهدف منها الأبتزاز والسُخرية
لتَحطيم البُنية التَحتية
لنَصبَح مثل العَبد المُشَرد الطريد
راقدين على أرصفة الطريق.
يوم هنا ويوم هناك
بلا مَأوى ولا طعام ولا كرامة
شَحاذين بين الطرقات كَاليَتامى.
لذلك لا تَلُمني ياصديقي
ورَفيق دَربي
عندما اُقرر الأبتعاد
أو الرحيل وراء السَبيل
الى غُربةٍ لأشبعَ سنين جوعي
بقَهر الفَقير
بقطعة رَغيف وخبز الأديب.
بَعيداً عَن جَهل أبناء جَلدَتي
واَهلي بلا ريب
في مَسكن هاديء ومَوطن غَريب.
حَيثُ هناك كما يُقال
وَحيداً فَريداً
بين أجواء الديمقراطية
والحرية الحَقيقية
لكل تَصرف وشخصية.
لأني سَمعت من مُسافر
عانى الشَقاء في وَطَنهِ
عائداً الى مَسكَنهِ الجديد
في مَملَكة السويد
يقول لي:
هناك بَعيداً العَيش الرَغيد
هناك بَعيداً حيثُ المَغيب
ولكن حُر سَعيد.
لذلك قَرَرتُ الرَحيل بَعيداً بَعيد
بلا بَديل
لأرى الحقيقة عن كُل ما قالوا وقيل
واُلامسُها من قَريب عَن قَريب
هناكَ وَحيداً هناكَ وَحيد…



3 / 9 /1995
دهوك / نوهدرى

عوديشو سادا يوخنا

151
(( مأساة شاعر ))

عاشق انا. عَشقت الحَياة
وكل شيء جميل
وأنا في مقتبل العمر
مثل طير ينشر جناحَيهِ
تحت السماء بين نَسَمات
من هواء عَليل
ليجولَ طائراً بحرية الأفق
والبهجة من حولهِ
تَملء اُفقه
بسرور وفرح بلا مَثيل.
هكذا كنت في صباي
مُتفتحاً للدنيا وقلبي نَظيف
ينبض بحب كبير
حَسبت الأشياء من حَولي
كَمُلك لي
وأنا غارق في بَسمة الحياة
متلَهفاً للدنيا وشَهواتها
لايَنقُصُني أي شيء
كَأني مَلكتُ عَرشاً
بمُلك طَويل
مُتَعنماً بالرفاه مُبتَهجاً
لأمَدٍ بَعيد……………
وفُجأةً كانت صَدمَتي كبيرة
بشَقاوة الحياة والمرحَلة المَريرة
في شبابي تَغَيَر كل شَيء
وتَحَوَلت الأجواء لضياع وهَباء
كَأني جُردتُ من مَوقع المَليك
الى زنزانة لا تَحوي غَير الصَعاليك
وَحيداً فَقيراً مُحتَقَراً
ليس لي مُعَزياً
ليُشفي قَلبي من حُزنهِ العَميق
ولا حَبيبة تُداوي نَفسي من آلامها
بلَمسة حَنان بأناملها الرقيقة
فوق آلام جَسَدي
مثل طَبيبةٍ تُشفيني وتُعَزيني
تُدهنُ جروحي
من كل ضيق.
آه كم تَمَنيت في تلك الصَدمةِ
أن ألتَقي بأعز صديق وأنبل حَبيب
وأي كائن يَكون لحَسَراتي رَفيق.
فَلَم أجد مُداوياً ولا مُشافياً مُعافياً
فَعُدتُ لصاحب صَرخَتي
مُستَنجداً بالمُجيب وسَيدي الحَبيب
يا مَسيح.. يا مَسيح.. يا مَسيح
بوَعد الأحرار كانَ لضيقي مُجيب.
هكذا هي الدنيا
مثل زهرة نَلدُ فيها
في ساعات الفجر الجديد
بعطر رائحةٍ تُعَطر الصباح
بأشراقهِ المُنير
بنَسَمات تحتَ خيوط الشمس
بالأمل السَعيد.
وبَعدَها نَذبلُ في غرورنا
وكبرياءُنا ومُشاكَساتُنا
لنُقلبَ كل فَرحٍ وعيد
الى حُزن وتَعزية
بعقول هَمَجية جاهلية
الهدف منها الأبتزاز والسُخرية
لتَحطيم البُنية التَحتية
لنَصبَح مثل العَبد المُشَرد الطريد
راقدين على أرصفة الطريق.
يوم هنا ويوم هناك
بلا مَأوى ولا طعام ولا كرامة
شَحاذين بين الطرقات كَاليَتامى.
لذلك لا تَلُمني ياصديقي
ورَفيق دَربي
عندما اُقرر الأبتعاد
أو الرحيل وراء السَبيل
الى غُربةٍ لأشبعَ سنين جوعي
بقَهر الفَقير
بقطعة رَغيف وخبز الأديب.
بَعيداً عَن جَهل أبناء جَلدَتي
واَهلي بلا ريب
في مَسكن هاديء ومَوطن غَريب.
حَيثُ هناك كما يُقال
وَحيداً فَريداً
بين أجواء الديمقراطية
والحرية الحَقيقية
لكل تَصرف وشخصية.
لأني سَمعت من مُسافر
عانى الشَقاء في وَطَنهِ
عائداً الى مَسكَنهِ الجديد
في مَملَكة السويد
يقول لي:
هناك بَعيداً العَيش الرَغيد
هناك بَعيداً حيثُ المَغيب
ولكن حُر سَعيد.
لذلك قَرَرتُ الرَحيل بَعيداً بَعيد
بلا بَديل
لأرى الحقيقة عن كُل ما قالوا وقيل
واُلامسُها من قَريب عَن قَريب
هناكَ وَحيداً هناكَ وَحيد…



3 / 9 /1995
دهوك / نوهدرى

عوديشو سادا يوخنا

152
[move]شكرا لك ولتشجيعك ولك كل الأحترام معاً على درب القصائد والأفراح

أخوكم: عوديشو سادا
30 / 8 / 2005[/move]

153
اخي العزيز ابو ماريو اهنئك من كل قلبي وروحي على سرعتك في مطالعة أغلب ماينشر في صفحاتنا الأدبية والرد عليها بأقصى سرعة. بقلمك الفنان المبدع.. فلك مني كل الأكرام لتشجيعك كل انسان مثقف على الكتابة تحت كل عنوان وبكل الألوان ودائماً وأبداً تقبل مني السلام وكل الاأحترام..


أخوك: عوديشو سادا

30 / 8 / 2005

154
أدب / رد: وطني
« في: 19:35 29/08/2005  »
لتدم افكارك الوطنية الشماء يا أخونا جورج وليحمل فكرك وقلمك دائما وأبدا القصائد الوطنية التي تعبر عن حقيقة العراق وأرضه الزهراء وسماءه الصافية الزرقاء بحق كانت قصيدتك قصيدة أمتعت كل القراء بأبياتها من ينابيع دجلة والفرات ولك كل الأحترام من مشاعر عراقية تكن لك كل الحب والأحترام


تحياتي الحارة :
اخوكم: عوديشو سادا

155
الجمال جمال الروح وليس جمال الجسد..

ما أغلى الشعر عندما تتناثر
من فكر الشاعر أروع الكلمات.
ما أبهى جمال امرأة
عندما تتراقص خصلاتها
فوق أكتافها بخَطَواتها
بين الحدائق وهواء الجُنينات.
ما أجمل من شعاع الشمس
عندما يشرق بنور جديد
فوق المسكونة الهادئة
في بداية الصباحات.
ما أروع حديث الأخلاق
عندما تصدر كلمات الأدب
من أفواه الشباب وشفاه الفاتنات.
ما أروع كل هذه الأشياء.
ولكن  برؤى الروح رأيتُ
 أثمن من كل هذا وذاك
أثمن شيء
وهو عندما أركع أمام
صليب يسوع المسيح
تتجَدَدُ في روحي وأحشائي
ينابيع من ماء الحياة.
التي لا نهاية لها ولا  متاهات
لتجري في داخلنا كل الأوقات.
حتى في القبور المنسية
تشتاقُ لتلك الينابيع الأبدية
 لتروي ظَمأها
 من عطش الزمان
أفواه وشفاه الأموات..


عوديشو سادا يوخنا
29 / 8 / 2005

156
الجمال جمال الروح وليس جمال الجسد..

ما أغلى الشعر عندما تتناثر
من فكر الشاعر أروع الكلمات.
ما أبهى جمال امرأة
عندما تتراقص خصلاتها
فوق أكتافها بخَطَواتها
بين الحدائق وهواء الجُنينات.
ما أجمل من شعاع الشمس
عندما يشرق بنور جديد
فوق المسكونة الهادئة
في بداية الصباحات.
ما أروع حديث الأخلاق
عندما تصدر كلمات الأدب
من أفواه الشباب وشفاه الفاتنات.
ما أروع كل هذه الأشياء.
ولكن  برؤى الروح رأيتُ
 أثمن من كل هذا وذاك
أثمن شيء
وهو عندما أركع أمام
صليب يسوع المسيح
تتجَدَدُ في روحي وأحشائي
ينابيع من ماء الحياة.
التي لا نهاية لها ولا  متاهات
لتجري في داخلنا كل الأوقات.
حتى في القبور المنسية
تشتاقُ لتلك الينابيع الأبدية
 لتروي ظَمأها
 من عطش الزمان
أفواه وشفاه الأموات..


عوديشو سادا يوخنا
29 / 8 / 2005

157
شكرا لك أخ كنار الحكيم وعلى ردك المتفهم والجميل ومن كل قلبي لك سلام أمين..
وأنا بأنتظار ردودك..

تحياتي الحارة : عوديشو سادا

158
أدب / رد: **بس بصمت**
« في: 14:04 28/08/2005  »
عاشت أناملك ياشاعرتنا سارينا على قصيدتك الجميلة:

على كلماتك  الدافئة بهمس الأيام.
 والهدوء.. وسكون هيجان المشاعر
وصور من بحر الاِلهام.
والنطق بهمس من تعابير شاعر
بقلب عاشق مُستهام.
وحديث الصميم بلا صوت
الذي يُناجي الأعماق بلا كلام.
هكذ هي كلمات الشعر
تلهم كل شاعر بقصائد بلا عنوان.
ليكتب الشعر
ومن عمق احساسه ينبع الغرام.
ومن نبض قلبه يكتب القلم
وفي الأماسي يَنطق اللسان..


عوديشو سادا

27 / 8 / 2005

159
الى متى.؟
يبقى شعبنا يعاني من الألم والجوع والأضطهاد وفوق كل هذا وذاك الموت اليومي لأطفالنا وشبابنا ونساءنا وشيوخنا الأبرياء. وجرحانا التي أمتلئت بهم المستشفيات من خلال الأعمال الأرهابية التي يقوم بها مجموعة من الأرهابيين الخارجين عن القانون وعن كل القيم والمباديء الأنسانية السمحاء. من خلال قتلهم العشوائي والذين لايفرقون بأرهابهم الدموي لمختلف طوائف ابناء شعبنا. بواسطة السيارات المفخخة أو القذائف الصاروخية والهاونات. وبأشكال مختلفة من الأسلحة الدموية الفتاكة وذلك بفتح النار على الناس الأبرياء عند ذهابهم لأعمالهم لجلب لقمة العيش لعوائلهم وأطفالهم ونساءهم. وغير ذلك من القتل اليومي وذلك بضرب المؤسسات الوطنية والمهنية ومراكز الشرطة والأغتيالات السياسية لرجال السياسة الحاليين الذين يريدون الخير والديمقراطية والحرية والطمأنينة لبلدنا العراق ( أرض النهرين ) أرض الحضارات والعلم والمعرفة.
والسؤال هنا.؟ ماذا يريد هؤلاء القتلة من عراقنا الجديد الذين يسمون أنفسهم بالمقاومة الوطنية الشريفة. وهل يعتبر قتل ابناء شعبهم  ودخول المنازل الأمنة وقتل أفراد العائلة وسرقة أموالهم وتفجير أنابيب النفط وثروات العراق الطبيعية مقاومة شريفة.؟ وعمليات الأختطاف التي ترعب كل لحظة المساكين من أبناء شعبنا. بخوفهم على على أطفالهم وشبابهم وعلى أنفسهم أيضا من أجل المطالبة بمال وفير لأطلاق سراح المختطفين هذه هي صفات المقاومة.؟ ومن أين تأتي تلك العوائل المسكينة بهذه المبالغ الكبيرة التي تطالبهم بها أيادي الخاطفين. وبهذه الظروف الغير طبيعية التي تمر على بلدنا ووطننا. كما نرى أمام أعيننا بعدم توفر فرص العمل الكافية لنيل مايستحقون لسد رمق عيشهم الكريم..
الى متى تبقى ظروفنا وأحوالنا على الحالة الغير مرضية والمزرية.. الى متى يبقى الخوف وعدم الطمأنينة وعدم راحة البال والأضطهاد النفسي والتصفيات الجسدية وقتل الاف الأبرياء تمزق أعماقنا.
سؤال موجه الى كل القوى السياسية والاحزاب والمنظمات الأنسانية والعالمية. والى الضمير الأنساني والعالمي. وخاصة لأولئك الأرهابيين الذين يختالون الذات الأنسانية البريئة من أجل حزمة من الدولارات.. الى متى.؟
وهنا القول ان التأريخ نفسه وبأذن الله ويسوعه المخلص الأبدي  لن يرحم أوئلك القتلة لينالوا جزائهم العادل أمام محكمة الروح والذات الأنسانية. كما يقول الكتاب المقدس كل شيء تعمله في الخفاء لابد ان يظهر في العلن في يوم ما وأمام أعين الجميع.
وأخر القول لهؤلاء القتلة الكف عن هدر دماء ابناء شعبهم وأن ينظموا الى صفوف الوطنيين والأحرار وكل الشرفاء من أبناء عراقنا الجديد.. عراق الحرية والديمقراطية والأستقرار.. ولتتكاتف جميع الأيادي للبناء والأزدهار والتقدم والرقي للمضي قدماَ بمسيرة شعبنا للأمام..
والله غفور وأرحم الراحمين..



عوديشو سادا يوخنا

دهوك         

160
الى متى.؟
يبقى شعبنا يعاني من الألم والجوع والأضطهاد وفوق كل هذا وذاك الموت اليومي لأطفالنا وشبابنا ونساءنا وشيوخنا الأبرياء. وجرحانا التي أمتلئت بهم المستشفيات من خلال الأعمال الأرهابية التي يقوم بها مجموعة من الأرهابيين الخارجين عن القانون وعن كل القيم والمباديء الأنسانية السمحاء. من خلال قتلهم العشوائي والذين لايفرقون بأرهابهم الدموي لمختلف طوائف ابناء شعبنا. بواسطة السيارات المفخخة أو القذائف الصاروخية والهاونات. وبأشكال مختلفة من الأسلحة الدموية الفتاكة وذلك بفتح النار على الناس الأبرياء عند ذهابهم لأعمالهم لجلب لقمة العيش لعوائلهم وأطفالهم ونساءهم. وغير ذلك من القتل اليومي وذلك بضرب المؤسسات الوطنية والمهنية ومراكز الشرطة والأغتيالات السياسية لرجال السياسة الحاليين الذين يريدون الخير والديمقراطية والحرية والطمأنينة لبلدنا العراق ( أرض النهرين ) أرض الحضارات والعلم والمعرفة.
والسؤال هنا.؟ ماذا يريد هؤلاء القتلة من عراقنا الجديد الذين يسمون أنفسهم بالمقاومة الوطنية الشريفة. وهل يعتبر قتل ابناء شعبهم  ودخول المنازل الأمنة وقتل أفراد العائلة وسرقة أموالهم وتفجير أنابيب النفط وثروات العراق الطبيعية مقاومة شريفة.؟ وعمليات الأختطاف التي ترعب كل لحظة المساكين من أبناء شعبنا. بخوفهم على على أطفالهم وشبابهم وعلى أنفسهم أيضا من أجل المطالبة بمال وفير لأطلاق سراح المختطفين هذه هي صفات المقاومة.؟ ومن أين تأتي تلك العوائل المسكينة بهذه المبالغ الكبيرة التي تطالبهم بها أيادي الخاطفين. وبهذه الظروف الغير طبيعية التي تمر على بلدنا ووطننا. كما نرى أمام أعيننا بعدم توفر فرص العمل الكافية لنيل مايستحقون لسد رمق عيشهم الكريم..
الى متى تبقى ظروفنا وأحوالنا على الحالة الغير مرضية والمزرية.. الى متى يبقى الخوف وعدم الطمأنينة وعدم راحة البال والأضطهاد النفسي والتصفيات الجسدية وقتل الاف الأبرياء تمزق أعماقنا.
سؤال موجه الى كل القوى السياسية والاحزاب والمنظمات الأنسانية والعالمية. والى الضمير الأنساني والعالمي. وخاصة لأولئك الأرهابيين الذين يختالون الذات الأنسانية البريئة من أجل حزمة من الدولارات.. الى متى.؟
وهنا القول ان التأريخ نفسه وبأذن الله ويسوعه المخلص الأبدي  لن يرحم أوئلك القتلة لينالوا جزائهم العادل أمام محكمة الروح والذات الأنسانية. كما يقول الكتاب المقدس كل شيء تعمله في الخفاء لابد ان يظهر في العلن في يوم ما وأمام أعين الجميع.
وأخر القول لهؤلاء القتلة الكف عن هدر دماء ابناء شعبهم وأن ينظموا الى صفوف الوطنيين والأحرار وكل الشرفاء من أبناء عراقنا الجديد.. عراق الحرية والديمقراطية والأستقرار.. ولتتكاتف جميع الأيادي للبناء والأزدهار والتقدم والرقي للمضي قدماَ بمسيرة شعبنا للأمام..
والله غفور وأرحم الراحمين..



عوديشو سادا يوخنا

دهوك
[b

161
الى متى.؟
يبقى شعبنا يعاني من الألم والجوع والأضطهاد وفوق كل هذا وذاك الموت اليومي لأطفالنا وشبابنا ونساءنا وشيوخنا الأبرياء. وجرحانا التي أمتلئت بهم المستشفيات من خلال الأعمال الأرهابية التي يقوم بها مجموعة من الأرهابيين الخارجين عن القانون وعن كل القيم والمباديء الأنسانية السمحاء. من خلال قتلهم العشوائي والذين لايفرقون بأرهابهم الدموي لمختلف طوائف ابناء شعبنا. بواسطة السيارات المفخخة أو القذائف الصاروخية والهاونات. وبأشكال مختلفة من الأسلحة الدموية الفتاكة وذلك بفتح النار على الناس الأبرياء عند ذهابهم لأعمالهم لجلب لقمة العيش لعوائلهم وأطفالهم ونساءهم. وغير ذلك من القتل اليومي وذلك بضرب المؤسسات الوطنية والمهنية ومراكز الشرطة والأغتيالات السياسية لرجال السياسة الحاليين الذين يريدون الخير والديمقراطية والحرية والطمأنينة لبلدنا العراق ( أرض النهرين ) أرض الحضارات والعلم والمعرفة.
والسؤال هنا.؟ ماذا يريد هؤلاء القتلة من عراقنا الجديد الذين يسمون أنفسهم بالمقاومة الوطنية الشريفة. وهل يعتبر قتل ابناء شعبهم  ودخول المنازل الأمنة وقتل أفراد العائلة وسرقة أموالهم وتفجير أنابيب النفط وثروات العراق الطبيعية مقاومة شريفة.؟ وعمليات الأختطاف التي ترعب كل لحظة المساكين من أبناء شعبنا. بخوفهم على على أطفالهم وشبابهم وعلى أنفسهم أيضا من أجل المطالبة بمال وفير لأطلاق سراح المختطفين هذه هي صفات المقاومة.؟ ومن أين تأتي تلك العوائل المسكينة بهذه المبالغ الكبيرة التي تطالبهم بها أيادي الخاطفين. وبهذه الظروف الغير طبيعية التي تمر على بلدنا ووطننا. كما نرى أمام أعيننا بعدم توفر فرص العمل الكافية لنيل مايستحقون لسد رمق عيشهم الكريم..
الى متى تبقى ظروفنا وأحوالنا على الحالة الغير مرضية والمزرية.. الى متى يبقى الخوف وعدم الطمأنينة وعدم راحة البال والأضطهاد النفسي والتصفيات الجسدية وقتل الاف الأبرياء تمزق أعماقنا.
سؤال موجه الى كل القوى السياسية والاحزاب والمنظمات الأنسانية والعالمية. والى الضمير الأنساني والعالمي. وخاصة لأولئك الأرهابيين الذين يختالون الذات الأنسانية البريئة من أجل حزمة من الدولارات.. الى متى.؟
وهنا القول ان التأريخ نفسه وبأذن الله ويسوعه المخلص الأبدي  لن يرحم أوئلك القتلة لينالوا جزائهم العادل أمام محكمة الروح والذات الأنسانية. كما يقول الكتاب المقدس كل شيء تعمله في الخفاء لابد ان يظهر في العلن في يوم ما وأمام أعين الجميع.
وأخر القول لهؤلاء القتلة الكف عن هدر دماء ابناء شعبهم وأن ينظموا الى صفوف الوطنيين والأحرار وكل الشرفاء من أبناء عراقنا الجديد.. عراق الحرية والديمقراطية والأستقرار.. ولتتكاتف جميع الأيادي للبناء والأزدهار والتقدم والرقي للمضي قدماَ بمسيرة شعبنا للأمام..
والله غفور وأرحم الراحمين..



عوديشو سادا يوخنا
دهوك

162
شكرا لك يا أخت رنا على هذا الرد الأدبي البديع وعلى كلماتك الرقيقة وليحميك الرب يسوع المسيح تحت رحمته ونعمته الواسعة وليخلصك من كل الضيقات أمين. لنصلي معا بأسم يسوع المسيح المخلص الأمين لكل من يؤمن به وبتعاليمه الروحانية كل حين أمين..

                                                                               عوديشو سادا
                                                                               27 / 8 / 2005

163
عاشت يداك على هذه القصيدة الجميلة والأبيات الشعرية النابعة من أعماق مشاعرك الرائعة ولتكن أبياتك الشعرية الرائعة حافزا ومشجعا قويا للجنس البشري للتخلص من كل القيود البشرية التقليدية ومواكبة العصر بأحلى المشاعر الأنسانية النابعة من بحرية زرقاء فوق هدوء سكون أمواج البحر بمشاعر النقاء والصفاء.. وبهذه المناسبة أرجو قراءة قصيدة تحت عنوان ( قصائد بلون الدم المستباح في شوارع ومدن العراق ) هي اربعة قصائد في هذا الحقل ولكن قصيدة ( نفحة الغرام ) هي اهداء لمشاعرك الطيبة وأحاسيسك الرائعة بتعبير الكلام بالقافية والأوزان...


                                                                                            الشاعر: عوديشو سادا
                                                                                             العراق / دهوك /
                                                                                                        27 / 8 / 2005

164
(( جدران سجوننا ))

حَدثنا ايها المارد
عن روايات الشر وتلك الأدوار
وكيف رَشَقت الجثث بسلطانِكَ
فوق ضفة تموز وقارص الشتاء
ومن أعالي المدينة
أطفاتَ قمر الليل
لتأتي بعثرات الظلام.
أخبرنا كيف هَدَمتَ السقوف
وتَوَقَف سَبيل الحَي
بحواجز تَناثَرَت وأنتشَرَت
بين الهور البحر ومنافذ الجبال
للسؤال عن الهَويات
عن الهاربين من سلطان الأموات..
تحت خيوط شعاع الصباح
كان العَليل نَقياً
يُراقص أزهار العراق
يعزف أنغام طيور السماء
ولكن بلحظةٍ بوَمضَةٍ
كانَ مَهَب العاصفة
قاصفاً قَوياً يَطرق الطَبَلات
يُقَطعُ أوردة اللسان
والموت مُسرعاً يَسرق الأرواح
وتارةً يَرحل أمام العيون
تَشتاقُ له النظرات..
بَعيدة أسّرة المقابر عن رُقادنا
في العراء تَنامُ أجساد نساءنا
الأكباد والشباب والشيوخ
فاقدون لايَدركون يَسألون
أي مَصير غامق مَصيرنا.
والحناجر في سراديب المنفى
تحت رَحمة السياط للأعتراف
لازالَت تَصرخ عَطشى
تَحميها لَحَظات شجوننا
هناك تَلدُ كُل عَذاباتُنا
وأرض العراق تَرتَوي دماء الأبناء
فيها تَعلو جُدران سجوننا..
----------------------------------------------------------------------


                            (( لماذا نَكتب ))..

لِنُهاجر من جنون الشعر
لنقطف من ثمار الغجَر
ونرحل عن أرض الجبال والصخر
ومن أعماق ليل المَلَل
نَكتَشف الأسرار
لنترك تراب القبر
وَنَذهب الى واحة غريبة
وَجَميلة لأي بَحَر.
هَيا لنسير في غربة الاّهات
لِنَخلَع من أجسادنا ألبسة السيادات
من أبواب عالم الظلمات
ندخل حانات الفاجرات
ونستلقي في مضاجع السكارى
في أوكار الفاتنات.
لأن الرقص في منارة بابل
وأسوار نينوى
غدى تراثاً ورَمزاً
يَهتَدي في سَبيله أحفاد أشور
وَرَثة الأجداد.
هَيا يا أصدقاء
لِنًرَتل نشيد الأموات
ونزور ديار الصعاليك
وخمر العَربدة
هيا لنجرب نوم الطرقات
وأحضان الجميلات
لأن الشعر في بلد المتنبي
هَطَل تحت أقدام الراقصات
هناك تناثرت كل الكلمات.
لِمَن نكتب يا سادتي الشعراء
لأصحاب المجالس للساسةِ
أم لحَمَلة الشهادات
أَم لحبيبة المشاعر
التي لا تَهوى عبر الزمان
غير حصار الأناقة
وأجمل عطور المحلات
وتلعن جميع صور الشعر والكلمات.
لِمَن نلهم يا سادَتي
لأن عصرنا
 عصر ضياع الأجناس
عصر الحداثة وشتات الحسناوات
عصر القصور والطائرات
وليس كما تَغوينا مشاعرنا
منذ الأزل
في وزن وقافية الأبيات..
                                                                                    عوديشو سادا يوخنا

                                                                                  العراق / دهوك / نوهدرى

                                                                              Email ; Audisho23@yahoo.com       

165
](( جدران سجوننا ))
[/b]
حَدثنا ايها المارد
عن روايات الشر وتلك الأدوار
وكيف رَشَقت الجثث بسلطانِكَ
فوق ضفة تموز وقارص الشتاء
ومن أعالي المدينة
أطفاتَ قمر الليل
لتأتي بعثرات الظلام.
أخبرنا كيف هَدَمتَ السقوف
وتَوَقَف سَبيل الحَي
بحواجز تَناثَرَت وأنتشَرَت
بين الهور البحر ومنافذ الجبال
للسؤال عن الهَويات
عن الهاربين من سلطان الأموات..
تحت خيوط شعاع الصباح
كان العَليل نَقياً
يُراقص أزهار العراق
يعزف أنغام طيور السماء
ولكن بلحظةٍ بوَمضَةٍ
كانَ مَهَب العاصفة
قاصفاً قَوياً يَطرق الطَبَلات
يُقَطعُ أوردة اللسان
والموت مُسرعاً يَسرق الأرواح
وتارةً يَرحل أمام العيون
تَشتاقُ له النظرات..
بَعيدة أسّرة المقابر عن رُقادنا
في العراء تَنامُ أجساد نساءنا
الأكباد والشباب والشيوخ
فاقدون لايَدركون يَسألون
أي مَصير غامق مَصيرنا.
والحناجر في سراديب المنفى
تحت رَحمة السياط للأعتراف
لازالَت تَصرخ عَطشى
تَحميها لَحَظات شجوننا
هناك تَلدُ كُل عَذاباتُنا
وأرض العراق تَرتَوي دماء الأبناء
فيها تَعلو جُدران سجوننا..
-----------------------------------

(( لماذا نَكتب ))
[/b]
لِنُهاجر من جنون الشعر
لنقطف من ثمار الغجَر
ونرحل عن أرض الجبال والصخر
ومن أعماق ليل المَلَل
نَكتَشف الأسرار
لنترك تراب القبر
وَنَذهب الى واحة غريبة
وَجَميلة لأي بَحَر.
هَيا لنسير في غربة الاّهات
لِنَخلَع من أجسادنا ألبسة السيادات
من أبواب عالم الظلمات
ندخل حانات الفاجرات
ونستلقي في مضاجع السكارى
في أوكار الفاتنات.
لأن الرقص في منارة بابل
وأسوار نينوى
غدى تراثاً ورَمزاً
يَهتَدي في سَبيله أحفاد أشور
وَرَثة الأجداد.
هَيا يا أصدقاء
لِنًرَتل نشيد الأموات
ونزور ديار الصعاليك
وخمر العَربدة
هيا لنجرب نوم الطرقات
وأحضان الجميلات
لأن الشعر في بلد المتنبي
هَطَل تحت أقدام الراقصات
هناك تناثرت كل الكلمات.
لِمَن نكتب يا سادتي الشعراء
لأصحاب المجالس للساسةِ
أم لحَمَلة الشهادات
أَم لحبيبة المشاعر
التي لا تَهوى عبر الزمان
غير حصار الأناقة
وأجمل عطور المحلات
وتلعن جميع صور الشعر والكلمات.
لِمَن نلهم يا سادَتي
لأن عصرنا
 عصر ضياع الأجناس
عصر الحداثة وشتات الحسناوات
عصر القصور والطائرات
وليس كما تَغوينا مشاعرنا
منذ الأزل
في وزن وقافية الأبيات..
--------------------------
عوديشو سادا يوخنا
العراق / دهوك / نوهدرى
Email: Audisho23@yahoo.com[/size][/font]

166
( فجر العراق )
الى كل انسان محب
الى كل عاشق للقلب
اكتب قصيدتي على وجه الشجر
وأنقشها بوردة حمراء
على وجه الصخر
وأنقلها بين أسطر الكتب
لتقرأها حدقات كل البشر
لينتشر الحب في كل وطن
ولتشرق الأبتسامات من كل جفن
لتحيا الدنيا بأماسي ليالي القمر
حيث هناك البشرى
بشروق الحب والحنان
بين ارجاء البشر..
لتشرق شمس الحرية
من جديد فوق المعمورة
 في كل الأرجاء
في بلادي الشماء
بلاد الرافدين
والماء الرقراق
 بنور فجر العراق..

----------------------------------------

( ياعراق )..
لقد مزقوك أعداءك
ياحنيني وحياتي
من جرح أعماقي
أكتب اليك  قصيدتي
فأنت مَسكَني وبَيتي
وأنا اراك ممزقاً
بجرحك تتمزق أحشائي..
الى متى تبقى
طريحاً جريحاً
وأوصالي كل لحظة
تنزف دماً من صميم أعماقي..
مابالك ياعراق
وأنا بعمري حزين
لم أرى مثل ضيقك وجرحك
طوال حياتي كل السنين..
أتدري ياعراق من طيبتك
وخصب أرضك
باعوك أبناءك الجوالون
 بأرخص ثمن لأعداءك..
ليس المحتل مشكلتنا
واِنما الأشكال يكمن في أعماقنا..
لقد باعوك ابناءك
الذين أرتووا من أرضك الخضراء
ومن مياه وجنتيك الزرقاء
وأنت ساكن بحنانك
صامت على هؤلاء الطغاة
الذين أرتضوا للأحتلال
وفتحوا الأبواب من أوسعها
للقتل والأرهاب والدمار..
أه من الم ونزيف قلبي
وجوارحي العميقة ياعراق
أه أه وكل لحظة أه
ياوطني الممزق
 يابيت اجدادي وطفولتي
في كل حَي وزُقاق
تَرَعرَعنا تحت ظلكَ
أنا وأهلي وأصدقائي يا عراق..
الى متى لاتنتفض تربتك
وتَنهض لتأخذ سيفك
لتقَطع قواعد ألأحتلال
الذين يحتلون أرضك
لتحرق جنود الخيانة
الذين لبسوا ثياب العمالة
والرذالة والجبن
بنيران غضبك.
وفي جبينهم ترتسم
أوسمة الغدر والعار بغدرك..
أه ياوطني المكبوت على جراحيه
لماذا فعلوا بك
كل هذا الشر
وأنت العزيز الغالي
صاحب الحضارات
 تزرع في كل الدنيا
بذور النبل والشيمة والخير
واليوم تزرح تحت الأهات
وظلام الليل..
لم يعرفوا قيمتك لا ابناءك ولا أعداءك
والغرباء العطشى الذين شربوا
من صفاء ماء نهريك
لم يعرفوا نُبلِكَ وحنانك وطيبتك
لأنهم لم يكونوا أصحاب الأرض
بين أحضانك..
ولم يعرفوا أنهم مهما
طالوا في غيهم بضرب مدنك
سينامون تحت حطام ترابك
عندما تنتفض فوق رؤوسهم
بنار غضبك..
لتمزق لأبد الدهر
الذين قتلوا أبناءك
وينهزم الأحتلال تحت مطرقاتك
التي لاترحم الخائن والمحتل
لأنهم لم يرحموا
 يوم صبرت عليهم
رحمتك وحنينك وصبرك..
حياك ياعراق ياوطني الجريح
عندما تغضب وتصول وتضرب
بأيادي من حديد لكل أعداءك
ليعرف كل محتل من الأن
انك حنين وطيب
وبطل مغوار
عندما يتحدث التأريخ عن بطولاتك
وعندما تغضب يفرون وينهزمون
لأخر بقعة من الأرض
كل أعداءك وبائعين ضميرهم
ببيعهم لأخضرار أرضك وتربتك..
--------------------------------------------------------------

( نَفحة من الغرام )
احب الشعر لأني شاعر
أحس بالناس بعمق المشاعر
أقرأ أخبار الشعر
بين الكتب وأسطر الدفاتر
لا يفارقني الشعر
لأني أهديت له أروع المنابر..
الشعر ملحمة لايفهمه
كل انسان
للشعر أبيات جميلة
تلتقطه بهدوء حدقات
أجمل عيون النسوان
ويركضون وراء الشعراء
ليكتبوا اليهم أجمل صور
من الأشعار وبأعذب الألحان..
وليصفوا جمالهم الزاهي الخلاق
بعطر من كلمات الغرام..
فالمشاعر لدى الشاعر
تغري كل جميلة هادئة
لتتراقص بأعماقها بنار الشوق
أبيات من قبلات العناق
والعشق والألهام
وتنتظر كل حبيبة فاتنة شاعرها
ليصف غرام ارتساماتها ووجنتيها وشفتيها
بأعبق عطر من الغرام
--------------------------------------------------------------

( قصيدتي لبهاء عنكاوا )
أكتب قصيدتي بمشاعر
الحب والألهام
أسطر ابياتي للمنبر الحر
لحرية كل الأفكار وكل الأقلام.
لقد أشرقت علينا
ونحن طال أنتظارنا وشوقنا
لنطرح من خلال موقعنا
عذوبة أفكارنا وحسراتنا
لنعرف عالمنا اليوم
بمجد أمتنا وأجدادنا وحضارتنا
التي أغنت العالم بالعلم والمعرفة
بما كان لدينا منذ القدم
والأمس واليوم
من بهاء علوم أجدادنا..
فلك كل الحب والاِلهام
من عمق مشاعرنا
ولك سنكتب ونغني كل حين
لأنك أمانة في أعناقنا
ولك ستخطو بنور الأسطر
والجمل والمفردات جميع أقلامنا
فمن خلالك سيعرف العالم
بخيرة كتابنا وأدباءنا وأدبنا..
وكلمات الشكر والمديح لاتكفي لك
يا أبهى موقع عرفناك
ونحن جالسون على الشاشات
 من خلال موقعنا.
فلك كل الاِلهام باِلهامنا
بجمال وزهاء
مدينة عنكاوا مدينتنا..
فأنت المنبر الحر
وأنت الشعر
وبك أشرقت أروع الأبيات
التي أنشدناها لك ولجمالك
من خلال عذوبة والحان قصائدنا..


أخوكم الشاعر: عوديشو سادا يوخنا

دهوك / نوهدرى / منطقة حي الشرطة العليا

مع فائق أحترامي وتقديري لجميع المسؤولين عن الموقع / ولجميع الجهود والأيادي العاملة في الموقع وقراء الموقع
والله الموفق / والى الأمام لمزيد من الكتب والأقلام..

Email : Audisho23@yahoo.com

167
( فجر العراق )
الى كل انسان محب
الى كل عاشق للقلب
اكتب قصيدتي على وجه الشجر
وأنقشها بوردة حمراء
على وجه الصخر
وأنقلها بين أسطر الكتب
لتقرأها حدقات كل البشر
لينتشر الحب في كل وطن
ولتشرق الأبتسامات من كل جفن
لتحيا الدنيا بأماسي ليالي القمر
حيث هناك البشرى
بشروق الحب والحنان
بين ارجاء البشر..
لتشرق شمس الحرية
من جديد فوق المعمورة
 في كل الأرجاء
في بلادي الشماء
بلاد الرافدين
والماء الرقراق
 بنور فجر العراق..

----------------------------------------

( ياعراق )..
لقد مزقوك أعداءك
ياحنيني وحياتي
من جرح أعماقي
أكتب اليك  قصيدتي
فأنت مَسكَني وبَيتي
وأنا اراك ممزقاً
بجرحك تتمزق أحشائي..
الى متى تبقى
طريحاً جريحاً
وأوصالي كل لحظة
تنزف دماً من صميم أعماقي..
مابالك ياعراق
وأنا بعمري حزين
لم أرى مثل ضيقك وجرحك
طوال حياتي كل السنين..
أتدري ياعراق من طيبتك
وخصب أرضك
باعوك أبناءك الجوالون
 بأرخص ثمن لأعداءك..
ليس المحتل مشكلتنا
واِنما الأشكال يكمن في أعماقنا..
لقد باعوك ابناءك
الذين أرتووا من أرضك الخضراء
ومن مياه وجنتيك الزرقاء
وأنت ساكن بحنانك
صامت على هؤلاء الطغاة
الذين أرتضوا للأحتلال
وفتحوا الأبواب من أوسعها
للقتل والأرهاب والدمار..
أه من الم ونزيف قلبي
وجوارحي العميقة ياعراق
أه أه وكل لحظة أه
ياوطني الممزق
 يابيت اجدادي وطفولتي
في كل حَي وزُقاق
تَرَعرَعنا تحت ظلكَ
أنا وأهلي وأصدقائي يا عراق..
الى متى لاتنتفض تربتك
وتَنهض لتأخذ سيفك
لتقَطع قواعد ألأحتلال
الذين يحتلون أرضك
لتحرق جنود الخيانة
الذين لبسوا ثياب العمالة
والرذالة والجبن
بنيران غضبك.
وفي جبينهم ترتسم
أوسمة الغدر والعار بغدرك..
أه ياوطني المكبوت على جراحيه
لماذا فعلوا بك
كل هذا الشر
وأنت العزيز الغالي
صاحب الحضارات
 تزرع في كل الدنيا
بذور النبل والشيمة والخير
واليوم تزرح تحت الأهات
وظلام الليل..
لم يعرفوا قيمتك لا ابناءك ولا أعداءك
والغرباء العطشى الذين شربوا
من صفاء ماء نهريك
لم يعرفوا نُبلِكَ وحنانك وطيبتك
لأنهم لم يكونوا أصحاب الأرض
بين أحضانك..
ولم يعرفوا أنهم مهما
طالوا في غيهم بضرب مدنك
سينامون تحت حطام ترابك
عندما تنتفض فوق رؤوسهم
بنار غضبك..
لتمزق لأبد الدهر
الذين قتلوا أبناءك
وينهزم الأحتلال تحت مطرقاتك
التي لاترحم الخائن والمحتل
لأنهم لم يرحموا
 يوم صبرت عليهم
رحمتك وحنينك وصبرك..
حياك ياعراق ياوطني الجريح
عندما تغضب وتصول وتضرب
بأيادي من حديد لكل أعداءك
ليعرف كل محتل من الأن
انك حنين وطيب
وبطل مغوار
عندما يتحدث التأريخ عن بطولاتك
وعندما تغضب يفرون وينهزمون
لأخر بقعة من الأرض
كل أعداءك وبائعين ضميرهم
ببيعهم لأخضرار أرضك وتربتك..
--------------------------------------------------------------

( نَفحة من الغرام )
احب الشعر لأني شاعر
أحس بالناس بعمق المشاعر
أقرأ أخبار الشعر
بين الكتب وأسطر الدفاتر
لا يفارقني الشعر
لأني أهديت له أروع المنابر..
الشعر ملحمة لايفهمه
كل انسان
للشعر أبيات جميلة
تلتقطه بهدوء حدقات
أجمل عيون النسوان
ويركضون وراء الشعراء
ليكتبوا اليهم أجمل صور
من الأشعار وبأعذب الألحان..
وليصفوا جمالهم الزاهي الخلاق
بعطر من كلمات الغرام..
فالمشاعر لدى الشاعر
تغري كل جميلة هادئة
لتتراقص بأعماقها بنار الشوق
أبيات من قبلات العناق
والعشق والألهام
وتنتظر كل حبيبة فاتنة شاعرها
ليصف غرام ارتساماتها ووجنتيها وشفتيها
بأعبق عطر من الغرام
--------------------------------------------------------------

( قصيدتي لبهاء عنكاوا )
أكتب قصيدتي بمشاعر
الحب والألهام
أسطر ابياتي للمنبر الحر
لحرية كل الأفكار وكل الأقلام.
لقد أشرقت علينا
ونحن طال أنتظارنا وشوقنا
لنطرح من خلال موقعنا
عذوبة أفكارنا وحسراتنا
لنعرف عالمنا اليوم
بمجد أمتنا وأجدادنا وحضارتنا
التي أغنت العالم بالعلم والمعرفة
بما كان لدينا منذ القدم
والأمس واليوم
من بهاء علوم أجدادنا..
فلك كل الحب والاِلهام
من عمق مشاعرنا
ولك سنكتب ونغني كل حين
لأنك أمانة في أعناقنا
ولك ستخطو بنور الأسطر
والجمل والمفردات جميع أقلامنا
فمن خلالك سيعرف العالم
بخيرة كتابنا وأدباءنا وأدبنا..
وكلمات الشكر والمديح لاتكفي لك
يا أبهى موقع عرفناك
ونحن جالسون على الشاشات
 من خلال موقعنا.
فلك كل الاِلهام باِلهامنا
بجمال وزهاء
مدينة عنكاوا مدينتنا..
فأنت المنبر الحر
وأنت الشعر
وبك أشرقت أروع الأبيات
التي أنشدناها لك ولجمالك
من خلال عذوبة والحان قصائدنا..
أخوكم الشاعر: عوديشو سادا يوخنا

دهوك / نوهدرى / منطقة حي الشرطة العليا

مع فائق أحترامي وتقديري لجميع المسؤولين عن الموقع / ولجميع الجهود والأيادي العاملة في الموقع وقراء الموقع
والله الموفق / والى الأمام لمزيد من الكتب والأقلام..

Email : Audisho23@yahoo.com

168
بأسم الأب والأبن والروح القدس
يُعلمُنا المسيح ان نحب بعضنا البعض:
ولكن السؤال هنا أَية مَحَبة هل محبة الأب لأبنه أم محبة الأم لأبنتها أم محبة أهل البيت الواحد لبعضهم البعض و.و.و؟ الجواب هنا كلا. لأن حب المسيح ينبع من ينابيع الروح وليس من لحم ودم. كما نطالع في تعاليمه من الكتاب المقدس أحبوا بعضكم بعضاً وأحبوا أعدائكم وباركو لاعنيكُم وصَلوا لأجل الذين يُسيئون اليكم أَيوجد محبة بعد أعظم من هذه المحبة؟ ياأخي المسيحي الكتاب المقدس ليس فقط كتاب للمطالعة وتعلم بعض العبارات منه واِنما هو (الكتاب المقدس) بمثابة غذائنا الروحي اليومي ونور حياتنا اليومي وليس كبقية الكتب والمؤلفات المؤلفة من القصص والروايات والأساطير التي كُتبت بأفكار وخطتها أنامل البشر بأيادي كُتاب ومؤلفين برعوا في الكتابة ولاترى في أغلبيتها سواء النقد الهدام أو تفضيل البعض منهم على البعض الأخر لأن لا أمل ولا رجاء ولا محبة تسكن في اعماقهم غير الأشهار بالنفس التي ستنفصل عن الجسد في يوم ما كما يقول داود في مزموره والذي كتبه بمساعدة الروح القدس ماذا يفعل لي البشر ستخرج منه روحه ويرجع جسده للتراب. لذلك يجب على كل أنسان قراءة الكتاب المقدس يومياً والتعلم منه والعمل به كما تأمرنا أمثال السيد المسيح له المجد وقديسيه  بالأفعال وليس بالقراءة والكلام والفلفسة أمام الغير فقط كما يفعل الأغلبية من الناس اليوم ويكرزون بأسم الأب والأبن والروح القدس لأن الثالوث هو ثالوث سلام وأمل ورجاء ومحبة ولكن الأغلبية منهم لايفعلون كما يقولون . لذلك يا أخواني يجب قراءة الكتاب المقدس وقراءة المزامير والصلاة اليومية لأنه بالصلاة والصوم تأتي طيبة الله وشفقته ورحمته على كل بيت وتكون النفس مطمئنة كل حين. وهنا أذكر حكاية رَواها لي أحد الأصدقاء عندما قال كان يوجد في فرنسا كاتب مشهور ومؤلف معروف بمؤلفاته وأدبه وبراعة أفكاره التي كانت جميعُها من هبة الله لهذا الأنسان. ولكن في لحظة ما نَسي هذا الكاتب ان براعة فكره وأدبه ليست من تلقاء نفسه وأنما من هبة ومَحَبة الخالق وَلِمَن يريد أَن يُعطيها . فَكانوا الناس في حينه وزمانه يتحدثون كثيرا عن الكتاب المقدس وعظمته وتعاليم الروح القدس للسيد المسيح له المجد. فقال في نفسه ماهذه الضجة والدعاية الكبيرة التي يَعمُلها هؤلاء المتحدثون بالكتاب المقدسََ فأني سَأَكتب كتباً وأنشر مؤلفات بحيث أُُغَطي وأمسح الكتاب المقدس من وَجه الطبيعة. هنا في هذا المثل أريد أن أُبَين لك عزيزي القاريء مدى اشهار الأنسان بنفسه والأبتعاد عن هبه الله التي أُعطيَت له والخروج من طريق الخير الى طريق الشر بأَغواء الشيطان البائس. لأنه كما يُعلمنا الكتاب المقدس كل علم عند الله جهالة لأنه منذ البدأ كل شيْ كان من الله الى الأنسان حتى الأنسان نفسه وجسده وروحه. ومرت الأيام وفجأة وقع هذا الكاتب تحت وطأة المرض الشديد فنُقل الى المستشفى وأثناء اجراء العمليه له كان يصرخ بصوت عالي من شدة ألمهِ ومرضه وعندما كان الأطباء يقتربون منه لأجراء العملية له فجأة كانوا يبتعدون منه وهو على سرير المرض فسأل البعض من هؤلاء الأطباء لماذا لاتعملون العملية أَلا تَرون كيف يصرخ من شدة الألم فأجاب أحد من هؤلاء الأطباء وقال أثناء الأقتراب منه لأجراء العملية رأيت نار مُستَعرة شديدة الوهاج تخرج من عَينَيه لذلك كنت أبعتد من خَوفي من شدة النار التي لامَثيل لها في كل الأرض. أتعلمون يا أخواني من أين كانت تلك النار كانت من تأديب الله للبشر حتى يُرشده للطريق الصحيح حتى لاينسى كل أنسان مهما كان بارعاً في أية مهنة أو أي شيء أخر من جوانب حياته ان المجد والخلود لله فقط وليس للأنسان كما ذُكر في مزمور داؤد ماذا يفعل لي البشر لأنه في يوم ما ستخرج منه روحة ويرجع جسده للتراب. وبعد شفاء ذلك الأنسان الكاتب والمؤلف الشهير المعروف وخروجه من المستشفى وذلك أيضاً بنعمة الله ورحمته وشفقته لأن اِلَهُنا اِلَه رحيم ومُشفق على الصالحين والأشرار. على الأشرار لكي يَتوبوا من الخطيئة ويَدركوا طريق الحق. كما ذكرت عند خروجه من المستشفى أصبح داره الدار الأول لتوزيع الكتاب المقدس في فرنسا. لاتَظن يا أخي المؤمن المسيحي ان الله يغفل أو ينام لأن الَهنا اِلَه المجد  والنور والسلام الأبدي يُمهل ولايُهمل وهو يَرعانا ويُدَيرً شؤون حياتنا كل لحظة وكل حين دون أن نعلم بذلك لأننا لانراه ولكنه يَرانا ويَرعانا ويُرشدُنا. لذلك يجب على كل مؤمن مسيحي ان يقرأ الكتاب المقدس يومياً ويتعلم منه كَيفَ يُسَير أمور حياته وحياة عائلته لأن الكتاب المقدس ليس كسائر الكتب لأنه وجودنا وحياتنا وراحتُنا الأبدية. وكثيراً ما أسمع اليوم ومن أغلب الناس بأنهم يائسون ومُتَحَيرون من ظروف حياتهم ومَعيشتهم وكما ترون الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا من دمار وتشريد وقتل يومي من جَراء الأنفجارات وقَتل الأبرياء الجائعين والمتعطشين لقطعة الخبز كالمثل القائل في مزمور داؤد بنار الكَفَرة تحترق المساكين والأوضاع الغَير الطبيعية الكُل خائف ومرتبك فكثيراً ما أَلتَقي بهؤلاء الناس لأنني كذلك موجود بينهم من أهل بيتي وأَقاربي وأصدقائي. وأسألهم لماذا أنتم يائسون من هذه الحياة؟ وهل تُصَلون وتَصومون وتَشفقون على المساكين؟ وهل تقرأون الكتاب المقدس بالروح وبالحق؟ فالبعض منهم يُجيب بكلا لا نقرأ الكتاب المقدس والبعض الأخر يقول نَعم نقرأ الكتاب المقدس ونُصَلي ونَصوم ولكننا نبقى يائسين ومُحتاجون للقمة العيش فلا نَجدَها . فَاُجيب لا ياأَخي المؤمن المسيحي ليست حياة الكتاب المقدس هكذا أن تركع وتُصَلي وتَطلب من الله أثناء الضيق فقط. ولكن كما يُعَلمُنا الأبن البار يسوع المسيح الله والأنسان له المجد صَلوا في كل حين وَرَنموا بمجد الله كل الأوقات في فرحكم في حزنكم وضيقُكُم في الطريق في السرير أثناء النوم  لئلا تَدخلوا في تجربة لأن الشرير دائماً يلاحقُكُم. نعم هكذا عندما تذكرون أسم الله في كل حين فاِن الله سيذكركم في ضيقاتكم وأحزانكم حَتى في أفراحكم. ولا تفرحوا عندما يزداد مالكم ولكن افرحوا عنما تقولون يا ألله كما كُتب في أحد المزامير من مزامير داؤد لأنه الأمل والرجاء والمحبة الوحيد في حياتنا. وفي مرة من كرازتة قال يسوع المسيح لتلاميذه لاتُفَكروا ماذا سَتَأكلون أو تَشربون أَو بماذا تَكسون أجسادكم يوم غَد لأن الذي جَبَلَكُم من ماء وتراب والذي صَنَع الغَد والشمس والصباح وكل الأيام يعرف كيف يرعاكُم ويُدَبر أموركم. ولكن قال فقط امنوا لتَحيوا حياة النور. وأمثال يسوع المسيح له المجد كثيرة ومُثمرة كما قال في الكتاب المقدس ليس بالخبز وَحدَهُ يَحيا الأنسان ولكن بكل كلمة تخرج من فم الله لأن الله له المجد هو الذي يُحيينا واليه ترجع أرواحنا. لذلك تعتبر الصلاة بمثابة الغذاء الروحي اليومي لكل أنسان يَحيى على وجه الطبيعة. وكما ترون اليوم يا أبناء شعبي وأخواني أمام عينيكُم الأخ يقتل أخيه من أجل المال والحياة الزائلة والبعيد يأتي عبر حدود البر والبحار والمحيطات والأجواء تاركاً وراءه ابناء بيته وأقاربه وأصدقاءه وايمانه من أجل السلب والسرقة والأستيلاء على مال غيره حسب أهواء سيدهم الشيطان وأعوانه الزائلون كقطعة رماد في محرقة النار الأبدية. وطن مشتت وأرض مسلوبة في وطننا في أرضنا في بيوتنا لانستطيع  أن نعيش أحرار هل سألتم أنفسكم في يوم لماذا؟ لماذا كل هذا العذاب والحصار والجوع والمرض والموت أتعلمون لماذا لقلة الأيمان لأبتعادنا عن الله والصلاة. وكما قال رسول المسيحية بولس باطلة الصلاة بالكلام فقط اِن لم تكُن بالأعمال. نعم يجب أن نُصَلي كل حين بالكلام سواء بذهابنا للكنيسة أو في البيت أو في أي مكان نكون وفي كل حين ولكن بالمقابل يجب أن تكون صلاتنا بأعمالنا أقوى بكثير من كلامنا. لأنها المَنفذ الوحيد للخلاص من تجارب الشيطان وأعوانه الأشرار لأن معنى الصلاة هو الكلام مع الله الأب الرحيم والحنان حتى اِن لم نراه ولكنه يرانا ويَسمَعُنا. وكما قال يسوع المسيح له المجد ثقوا بي اني غلبت هذا العالم أي بمعنى غلبت الشيطان ومكايده وأعوانه من يؤمن بي ويَتبََعَني لا يَمشي في الظلمة بل تكون له حياة النورالأبدية. ولكن يا أخي المؤمن المسيحي بالروح والحق يجب أن نُصَلي بالروح وبالحق ويسوع المسيح له المجد الأبدي أعطانا مثالاً عندما قال لاتخف من الذين يقتلون الجسد لأنهم لايستطيعون قَتل الروح ولكن كُن خائفاً من الله الذي يُلقي الروح والجسد في بحيرة من نار لاتخف. لأن الحياة الجديدة حياة روح وليست حياة جسد. فهولاء جميعهم لايستطيعون ان يخدعوا أحد بعد ذلك ولأن يسوع المسيح واقف على كل قلب. فلنتذكر كلماته أنا واقف على كل باب من يفتح لي أدخل وأتعشى معه وهو معي بمعنى من يقبلني في هذه الحياة أقبله أمام أبي السماوي في الحياة الجديدة في أورشليم السماء مَلكوت الله والذي يقبلني في بيته يجب عليه أن لايكذب لايسرق لايقتل لايخدع الأخرين لأنني عالم بكل شيء. لذلك يا اخواني وَجَبَ علينا جميعاً قراءة الكتاب المقدس كل حين ولانشغل أنفسنا وأفكارنا بالتجارة والربح وجمع المال الوفير لأنه يكفينا خبزنا اليومي لأنه في يوم مماتنا لانأخذ معنا أشياء من هذا العالم الزائل. تَصَوروا حتى جسدنا لانستطيع حَمله مَعَنا لأنه عائد للتراب ولكن أعمالنا فقط هي التي ستكون مَعَنا وهي التي يُدينُنا الله بها سواء كانت خير أو شر كَمَثَل ذلك الرجل التاجر عندما قال يسوع لتلاميذه كان يوجد رجل تاجر كبير أَنعَمَ الله عليه بمال وفير فكان يفكر دائماً لزيادة أنتاجه من المحصول لسنين طويلة وهو لديه مايكفيه. والقصد من هذا المثل هو التفكير الزائد بالمال والأبتعاد عن الله والصلاة. وأكمل يسوع حديثه لتلاميذه وقال لهم في ليلة من الليالي عندما كان هذا الرجل التاجر نائم في سريره رأى ملاك الرب يُكَلمَهُ في حلمه ويقول له لمَن تصنع كل هذا أيها الأنسان الغبي أَلا تَعلَم بأن هذه الليلة سَتُأخذ منك روحك ولا تأخذ معك شيئاً مما أنت تفعله وتَتعَب من أجله؟ الصلاة بالروح والحق.. الصوم.. الخير.. هما الطريق والحق والحياة نحو مجد يسوع المسيح أمين.ملاحظة: أعذروني وأن لم أذكر كما هو معتاد من أغلب الكُتاب والأدباء أين ذُكرت أقوال السيد المسيح من الكتاب المقدس وفي أي أصحاح وأي سطر لأني بصراحة لا أذكر جيداً ولكني أطبعُها في روحي وفكري وقلبي وعقلي عند قراءتي للكتاب المقدس.







حياة الروح  أفضل
من  حياة الجسد للخلاص
 الأبدي
عوديشو سادا يوخنا
دهوك / نوهدرى
Email:Audisho23@yahoo.com

169
بأسم الأب والأبن والروح القدس
يُعلمُنا المسيح ان نحب بعضنا البعض:
ولكن السؤال هنا أَية مَحَبة هل محبة الأب لأبنه أم محبة الأم لأبنتها أم محبة أهل البيت الواحد لبعضهم البعض و.و.و؟ الجواب هنا كلا. لأن حب المسيح ينبع من ينابيع الروح وليس من لحم ودم. كما نطالع في تعاليمه من الكتاب المقدس أحبوا بعضكم بعضاً وأحبوا أعدائكم وباركو لاعنيكُم وصَلوا لأجل الذين يُسيئون اليكم أَيوجد محبة بعد أعظم من هذه المحبة؟ ياأخي المسيحي الكتاب المقدس ليس فقط كتاب للمطالعة وتعلم بعض العبارات منه واِنما هو (الكتاب المقدس) بمثابة غذائنا الروحي اليومي ونور حياتنا اليومي وليس كبقية الكتب والمؤلفات المؤلفة من القصص والروايات والأساطير التي كُتبت بأفكار وخطتها أنامل البشر بأيادي كُتاب ومؤلفين برعوا في الكتابة ولاترى في أغلبيتها سواء النقد الهدام أو تفضيل البعض منهم على البعض الأخر لأن لا أمل ولا رجاء ولا محبة تسكن في اعماقهم غير الأشهار بالنفس التي ستنفصل عن الجسد في يوم ما كما يقول داود في مزموره والذي كتبه بمساعدة الروح القدس ماذا يفعل لي البشر ستخرج منه روحه ويرجع جسده للتراب. لذلك يجب على كل أنسان قراءة الكتاب المقدس يومياً والتعلم منه والعمل به كما تأمرنا أمثال السيد المسيح له المجد وقديسيه  بالأفعال وليس بالقراءة والكلام والفلفسة أمام الغير فقط كما يفعل الأغلبية من الناس اليوم ويكرزون بأسم الأب والأبن والروح القدس لأن الثالوث هو ثالوث سلام وأمل ورجاء ومحبة ولكن الأغلبية منهم لايفعلون كما يقولون . لذلك يا أخواني يجب قراءة الكتاب المقدس وقراءة المزامير والصلاة اليومية لأنه بالصلاة والصوم تأتي طيبة الله وشفقته ورحمته على كل بيت وتكون النفس مطمئنة كل حين. وهنا أذكر حكاية رَواها لي أحد الأصدقاء عندما قال كان يوجد في فرنسا كاتب مشهور ومؤلف معروف بمؤلفاته وأدبه وبراعة أفكاره التي كانت جميعُها من هبة الله لهذا الأنسان. ولكن في لحظة ما نَسي هذا الكاتب ان براعة فكره وأدبه ليست من تلقاء نفسه وأنما من هبة ومَحَبة الخالق وَلِمَن يريد أَن يُعطيها . فَكانوا الناس في حينه وزمانه يتحدثون كثيرا عن الكتاب المقدس وعظمته وتعاليم الروح القدس للسيد المسيح له المجد. فقال في نفسه ماهذه الضجة والدعاية الكبيرة التي يَعمُلها هؤلاء المتحدثون بالكتاب المقدسََ فأني سَأَكتب كتباً وأنشر مؤلفات بحيث أُُغَطي وأمسح الكتاب المقدس من وَجه الطبيعة. هنا في هذا المثل أريد أن أُبَين لك عزيزي القاريء مدى اشهار الأنسان بنفسه والأبتعاد عن هبه الله التي أُعطيَت له والخروج من طريق الخير الى طريق الشر بأَغواء الشيطان البائس. لأنه كما يُعلمنا الكتاب المقدس كل علم عند الله جهالة لأنه منذ البدأ كل شيْ كان من الله الى الأنسان حتى الأنسان نفسه وجسده وروحه. ومرت الأيام وفجأة وقع هذا الكاتب تحت وطأة المرض الشديد فنُقل الى المستشفى وأثناء اجراء العمليه له كان يصرخ بصوت عالي من شدة ألمهِ ومرضه وعندما كان الأطباء يقتربون منه لأجراء العملية له فجأة كانوا يبتعدون منه وهو على سرير المرض فسأل البعض من هؤلاء الأطباء لماذا لاتعملون العملية أَلا تَرون كيف يصرخ من شدة الألم فأجاب أحد من هؤلاء الأطباء وقال أثناء الأقتراب منه لأجراء العملية رأيت نار مُستَعرة شديدة الوهاج تخرج من عَينَيه لذلك كنت أبعتد من خَوفي من شدة النار التي لامَثيل لها في كل الأرض. أتعلمون يا أخواني من أين كانت تلك النار كانت من تأديب الله للبشر حتى يُرشده للطريق الصحيح حتى لاينسى كل أنسان مهما كان بارعاً في أية مهنة أو أي شيء أخر من جوانب حياته ان المجد والخلود لله فقط وليس للأنسان كما ذُكر في مزمور داؤد ماذا يفعل لي البشر لأنه في يوم ما ستخرج منه روحة ويرجع جسده للتراب. وبعد شفاء ذلك الأنسان الكاتب والمؤلف الشهير المعروف وخروجه من المستشفى وذلك أيضاً بنعمة الله ورحمته وشفقته لأن اِلَهُنا اِلَه رحيم ومُشفق على الصالحين والأشرار. على الأشرار لكي يَتوبوا من الخطيئة ويَدركوا طريق الحق. كما ذكرت عند خروجه من المستشفى أصبح داره الدار الأول لتوزيع الكتاب المقدس في فرنسا. لاتَظن يا أخي المؤمن المسيحي ان الله يغفل أو ينام لأن الَهنا اِلَه المجد  والنور والسلام الأبدي يُمهل ولايُهمل وهو يَرعانا ويُدَيرً شؤون حياتنا كل لحظة وكل حين دون أن نعلم بذلك لأننا لانراه ولكنه يَرانا ويَرعانا ويُرشدُنا. لذلك يجب على كل مؤمن مسيحي ان يقرأ الكتاب المقدس يومياً ويتعلم منه كَيفَ يُسَير أمور حياته وحياة عائلته لأن الكتاب المقدس ليس كسائر الكتب لأنه وجودنا وحياتنا وراحتُنا الأبدية. وكثيراً ما أسمع اليوم ومن أغلب الناس بأنهم يائسون ومُتَحَيرون من ظروف حياتهم ومَعيشتهم وكما ترون الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا من دمار وتشريد وقتل يومي من جَراء الأنفجارات وقَتل الأبرياء الجائعين والمتعطشين لقطعة الخبز كالمثل القائل في مزمور داؤد بنار الكَفَرة تحترق المساكين والأوضاع الغَير الطبيعية الكُل خائف ومرتبك فكثيراً ما أَلتَقي بهؤلاء الناس لأنني كذلك موجود بينهم من أهل بيتي وأَقاربي وأصدقائي. وأسألهم لماذا أنتم يائسون من هذه الحياة؟ وهل تُصَلون وتَصومون وتَشفقون على المساكين؟ وهل تقرأون الكتاب المقدس بالروح وبالحق؟ فالبعض منهم يُجيب بكلا لا نقرأ الكتاب المقدس والبعض الأخر يقول نَعم نقرأ الكتاب المقدس ونُصَلي ونَصوم ولكننا نبقى يائسين ومُحتاجون للقمة العيش فلا نَجدَها . فَاُجيب لا ياأَخي المؤمن المسيحي ليست حياة الكتاب المقدس هكذا أن تركع وتُصَلي وتَطلب من الله أثناء الضيق فقط. ولكن كما يُعَلمُنا الأبن البار يسوع المسيح الله والأنسان له المجد صَلوا في كل حين وَرَنموا بمجد الله كل الأوقات في فرحكم في حزنكم وضيقُكُم في الطريق في السرير أثناء النوم  لئلا تَدخلوا في تجربة لأن الشرير دائماً يلاحقُكُم. نعم هكذا عندما تذكرون أسم الله في كل حين فاِن الله سيذكركم في ضيقاتكم وأحزانكم حَتى في أفراحكم. ولا تفرحوا عندما يزداد مالكم ولكن افرحوا عنما تقولون يا ألله كما كُتب في أحد المزامير من مزامير داؤد لأنه الأمل والرجاء والمحبة الوحيد في حياتنا. وفي مرة من كرازتة قال يسوع المسيح لتلاميذه لاتُفَكروا ماذا سَتَأكلون أو تَشربون أَو بماذا تَكسون أجسادكم يوم غَد لأن الذي جَبَلَكُم من ماء وتراب والذي صَنَع الغَد والشمس والصباح وكل الأيام يعرف كيف يرعاكُم ويُدَبر أموركم. ولكن قال فقط امنوا لتَحيوا حياة النور. وأمثال يسوع المسيح له المجد كثيرة ومُثمرة كما قال في الكتاب المقدس ليس بالخبز وَحدَهُ يَحيا الأنسان ولكن بكل كلمة تخرج من فم الله لأن الله له المجد هو الذي يُحيينا واليه ترجع أرواحنا. لذلك تعتبر الصلاة بمثابة الغذاء الروحي اليومي لكل أنسان يَحيى على وجه الطبيعة. وكما ترون اليوم يا أبناء شعبي وأخواني أمام عينيكُم الأخ يقتل أخيه من أجل المال والحياة الزائلة والبعيد يأتي عبر حدود البر والبحار والمحيطات والأجواء تاركاً وراءه ابناء بيته وأقاربه وأصدقاءه وايمانه من أجل السلب والسرقة والأستيلاء على مال غيره حسب أهواء سيدهم الشيطان وأعوانه الزائلون كقطعة رماد في محرقة النار الأبدية. وطن مشتت وأرض مسلوبة في وطننا في أرضنا في بيوتنا لانستطيع  أن نعيش أحرار هل سألتم أنفسكم في يوم لماذا؟ لماذا كل هذا العذاب والحصار والجوع والمرض والموت أتعلمون لماذا لقلة الأيمان لأبتعادنا عن الله والصلاة. وكما قال رسول المسيحية بولس باطلة الصلاة بالكلام فقط اِن لم تكُن بالأعمال. نعم يجب أن نُصَلي كل حين بالكلام سواء بذهابنا للكنيسة أو في البيت أو في أي مكان نكون وفي كل حين ولكن بالمقابل يجب أن تكون صلاتنا بأعمالنا أقوى بكثير من كلامنا. لأنها المَنفذ الوحيد للخلاص من تجارب الشيطان وأعوانه الأشرار لأن معنى الصلاة هو الكلام مع الله الأب الرحيم والحنان حتى اِن لم نراه ولكنه يرانا ويَسمَعُنا. وكما قال يسوع المسيح له المجد ثقوا بي اني غلبت هذا العالم أي بمعنى غلبت الشيطان ومكايده وأعوانه من يؤمن بي ويَتبََعَني لا يَمشي في الظلمة بل تكون له حياة النورالأبدية. ولكن يا أخي المؤمن المسيحي بالروح والحق يجب أن نُصَلي بالروح وبالحق ويسوع المسيح له المجد الأبدي أعطانا مثالاً عندما قال لاتخف من الذين يقتلون الجسد لأنهم لايستطيعون قَتل الروح ولكن كُن خائفاً من الله الذي يُلقي الروح والجسد في بحيرة من نار لاتخف. لأن الحياة الجديدة حياة روح وليست حياة جسد. فهولاء جميعهم لايستطيعون ان يخدعوا أحد بعد ذلك ولأن يسوع المسيح واقف على كل قلب. فلنتذكر كلماته أنا واقف على كل باب من يفتح لي أدخل وأتعشى معه وهو معي بمعنى من يقبلني في هذه الحياة أقبله أمام أبي السماوي في الحياة الجديدة في أورشليم السماء مَلكوت الله والذي يقبلني في بيته يجب عليه أن لايكذب لايسرق لايقتل لايخدع الأخرين لأنني عالم بكل شيء. لذلك يا اخواني وَجَبَ علينا جميعاً قراءة الكتاب المقدس كل حين ولانشغل أنفسنا وأفكارنا بالتجارة والربح وجمع المال الوفير لأنه يكفينا خبزنا اليومي لأنه في يوم مماتنا لانأخذ معنا أشياء من هذا العالم الزائل. تَصَوروا حتى جسدنا لانستطيع حَمله مَعَنا لأنه عائد للتراب ولكن أعمالنا فقط هي التي ستكون مَعَنا وهي التي يُدينُنا الله بها سواء كانت خير أو شر كَمَثَل ذلك الرجل التاجر عندما قال يسوع لتلاميذه كان يوجد رجل تاجر كبير أَنعَمَ الله عليه بمال وفير فكان يفكر دائماً لزيادة أنتاجه من المحصول لسنين طويلة وهو لديه مايكفيه. والقصد من هذا المثل هو التفكير الزائد بالمال والأبتعاد عن الله والصلاة. وأكمل يسوع حديثه لتلاميذه وقال لهم في ليلة من الليالي عندما كان هذا الرجل التاجر نائم في سريره رأى ملاك الرب يُكَلمَهُ في حلمه ويقول له لمَن تصنع كل هذا أيها الأنسان الغبي أَلا تَعلَم بأن هذه الليلة سَتُأخذ منك روحك ولا تأخذ معك شيئاً مما أنت تفعله وتَتعَب من أجله؟ الصلاة بالروح والحق.. الصوم.. الخير.. هما الطريق والحق والحياة نحو مجد يسوع المسيح أمين.ملاحظة: أعذروني وأن لم أذكر كما هو معتاد من أغلب الكُتاب والأدباء أين ذُكرت أقوال السيد المسيح من الكتاب المقدس وفي أي أصحاح وأي سطر لأني بصراحة لا أذكر جيداً ولكني أطبعُها في روحي وفكري وقلبي وعقلي عند قراءتي للكتاب المقدس.







حياة الروح  أفضل
من  حياة الجسد للخلاص
 الأبدي
عوديشو سادا يوخنا
دهوك / نوهدرى
Email:Audisho23@yahoo.com

170
أستشهاد يعقوب الكاهن
وأخته مريم الراهبة..
------------------------
في السنة السابعة من أضطهادنا. ألقي القبض على يعقوب كاهن قرية ( تلا شليلا ) وعلى أخته مريم الراهبة. بأمر نرساي طمشابور. وكبدهم ضربات أليمة وعذابات قاسية خالية من الرحمة بغية دفعهما الى أكل الدم. ولكنهما ثبتا في ثقتهما بالرب. وكانا ينظران اليه بقلب طاهر مستقيم ويدعوانه الى عونهما ويستمدان منه القوة والمساعدة.
ولما رأى الطاغية ثباتهما في الحقيقة. أمر رجلا من الأشراف أسمه مهداد – وكان مسيحياً بالأسم وليس بالأعمال – بأن يخرج ويقطع رأسيهما. وفي سبيل ارضائه. فضل هذا البائس الموت على الحياة. وخرج فقطع رأسيهما في قرية ( تل دراء ) الواقعة على الزاب الكبير.
أستشهد القديسان في السابع عشر من أيار ( سنة 347 ؟ )
------------------------------------------------------

( أستنتاج )
أرأيتم يا أخواني المؤمنين بالمسيح. كم عذابات من الضربات والألم تَذَوَقوا يعقوب الكاهن وأخته الراهبة مريم. ولكنهما ثبتا في ايمانهما بقوة أكثر بالمسيح الرب المخلص حتى نالا أكليل الشهادة على يد رجل من الأشراف المدعو مهداد البائس.  الذي كان مسيحياً بالأسم فقط وليس بالأعمال. ففضل الموت على الحياة الأبدية. هذا هو الفرق يا أخواني بين المسيحيين المؤمنين بالروح والحق والمسحيين بالأسم فقط.. كما يقول المسيح له المجد الأبدي ليس كل من يقول. أبي أبي يدخل الى ملكوت السماء. ولكن الذي يعمل أعمال أبي هو الذي سيرث الحياة الأبدية أمين.
تذكروا يا أخواني المؤمنين كما يقول الرسول بولس "رسول المسيحية".. ( الايمان بدون أعمال مَيت ) ليس بالكلام فقط. وانما يجب ان تكون الصلاة بالأعمال أقوى. ولكن يا أخواني في نفس الوقت مطلوبة الصلاة بالكلام كما يقول الرب يسوع المسيح صلوا في كل حين لئلا تَدخلوا في تجربة. لأن الصلاة بالكلام هي الحديث مع الرب المخلص الذي يرانا ويسمعنا وهو واقف فوق رؤوسنا أثناء صلاتنا. ولكن نحن لا نراه ولكنه يرانا ويرعانا ويسمعنا ويخلصنا أمين.
ليحفظكم الله الأب بأسم يسوع المسيح تحت رحمته ونعمته في كل مكان تكونون من ارض الله الواسعة أمين.

أخوكم المتعمذ بمعموذية يسوع المسيح
بأسم الأب والأبن والروح القدس

عوديشو سادا يوخنا

171
أدب / رد: عراقي انت
« في: 18:26 25/08/2005  »
الأخ العزيز جورج الحديثي عاشت ايدك وأفكارك الوطنية المخلصة التي هي نابعة من صميم قلبك لوطنك العراق. وفعلاً مشاعرك عراقية أصيلة نابعة من ينابيع الفراتين دجلة والفرات وأتمنى أن يشعر كل عراقي مثل شعورك الوطني .. لنخلص من كل محتل وكل بائع الأرض والنفس.. ولتغني كل القصائد بأسم العراق الغالي.. وتقبل السلام..

عوديشو سادا

172
أدب / رد: الى العراق الجريح
« في: 18:11 25/08/2005  »
الأخ العزيز جورج الحديثي أشكرك على مشاعرك الوطنية الطيبة تجاه ابناء جلدتك العراق وأتمنى لك من الرب ان يباركك ويحميك. وأشكرك ايضا على قصيدتك التي أهديتها لي وطلبي من الله ان يحفظ كل عراقي غيور على عراقيته واصالته وحضارته والله سميع مجيب أمين.. تحياتي العراقية الوطنية الخالصة لك..

أخوك الشاعر عوديشو سادا يوخنا
25 / 8 / 2005

173
يىُ
ءءء
اَنٍّا ةرٍين موٌشخًتً ئلَيه شوٌكًنًا قًا خَقلَن خَبئصًا خَقلًا دسَفرًيوٌةًا وفذئسًتً دعَنكًصًا.. وقًا كلَيه قًذيًنٍا خَبئصّا..
اَخوٌنًوظوٌن مًخوٌرًا: عَصدئشوٌع سًىْدًا يوٌخَنَن
دىوٌك / نوٌىَدرًا..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(بًبًا دذخمٍا)
ـــ اَصًا دذَخمٍا مًرًا طًصًا شَفئر كيًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
ىَصلَن زَينًا دخَسئنوٌةوٌك مًريْ ذوٌخًنٍـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ بخَيلًا رَبًا دقَدئشوٌةوٌك بًبًا دخنًنٍّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
شرئ طَيبوٌةوٌك جو بَةوًةَن وبكل دوٌكًنّــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ جدشّا بئشّا مَرخِق منَن اًف سًطًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
مَزيِد بذنيًن مةَخمنيًتً مَنىِذًنٍـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ درئ جًو لبًن سَصرًا خَيًا دمَنيخًنٍّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
قًدْموٌك باَسلْقئ مفَرفَليًتً دكلَيه بنوٌنّــــــــــــــــــــــــــا
ـــ ىَونَن رفيًا كمٍا يْوَخ سَظلاّ وكمًا زَبوٌنّـــــــــــــــــــــــــــــــا
خشئصّا بجًانَن اَيظ بنَينًشًا كمًا خَيلًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ وكل فوٌلًغًا مَخئيَخلٍى بكل لشًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
بقًلًن ىًوَخ ؤرًخًا وفلًشًا ماَيظ شئدًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ زروق الًىئ بىُي كٍانوٌةوٌك شرئ لاَذعًنّـــــــــــــــــــــــــــــــا
مَكلئ خرًصًا دخدْكمًا فضئلاّ وشوٌصىًذًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ خٍارًا طًصًا مٌن رًموٌةوٌك نىوٌر بذعيًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
فروٌسلٍى شلًموٌك بقًلًا دروٌخًا برٍش شوٌلطًنّـــــــــــــــــا
ـــ طصوُخلىْوٌن زينّا دنوٌرًا وةلًخًا دمَخِرصًنّــــــــــــــــــــــا     
انئّ دقَطلئ قًا نَثشًتً بكليه زَصنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ يًا بًروُيًا مَخزئ شرًروٌك قًا ذٍشًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
اَنْةئ ئوِة رٍشًا رًمًا لزدقّا دكٍانّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ كمًا خَنفوٌةًا شرٍالًىُ بزَصنَن بيَد فَندًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــا
جًو عئقوٌةًا نفللىْوٌن رًبًا اْنًشّا مىَيمنّــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ لٍا يوَخ مؤًيًا دفَذقًخ منْ خشكًا ولًا منْ اوٌلؤًنّا
سنئقٍا يْوْخّ لخَيلوٌك بًبًا طًصًا دكل مٍسكٍنّــــــــــــــــــــــــــا
ـــ مًرن ئشوُع دصئخًا دخَيّا دبِخلٍى لجًانٍــــــــــــــــــــــــــــــــــى
عَل ىُو زقئفًا فشلٍى مِخيًا بئ ؤصيًنٍـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
ـــ نوٌىرٍى شِفلٍى قًا خطَيًةَن وبئ فوٌرقًنٍـــــــــــــــــــــــــــــى
ىوٍالٍى قًةَن اوٌرخًا وشرًرًا وخَيّا دزَصنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ سَصرًا زرِقلٍى بلبًوًةًا دكل سَغدًنّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
اًف مَلاظّا زمِذوٌن قَدْمٍى جو شمَيًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ عَل مَلكوٌةًا عبِرٍى ويْةصلٍى من يَمئنٍـــــــــــــــــــــــــــــــــى
دبًبًا رًمًا بًبًا دكلَن مًريْ فوٌقدًنّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ فوٌريًا ىوٍا لٍى لجنسًا داًدًم مٌن عَفذنٍــــــــــــــــــــــــــــــا
بسَصرًا داًةٍى لفًةًا داَرعًا خدْ منْ يًومًنّـــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ ؤِمخٍى بنوٌىرًا دلًا جو سفَذةَن رٍش دَيًنّـــــــــــــــــــــــــــا
دًاِن لاَرعًا لكل خدْ منَن اَيظ فوٌلخًنٍـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
ـــ قًلًا دقَرنًا وَدشئفوٌرًا منْ بَينًةٌ عنًنّــــــــــــــــــــــــــــــــــا
مَرعِش دمئظّا خًيّا وطِليّا واًف عفذًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ رًمًا داًةٍى بىُي ةشبوُختً بىُي عدًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
دعًبِد دئوًن وفًرِش خطٍّا من زئوًنٍّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ـــ شلًمًا وخوٌبًا بقَدئشوٌتً خًزئ عَينّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
 دبنَينًشًا دىًوئ كِليّا قَدْم دئوًنٍــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
- ةًغًا دنوٌىرًا بىُي كٍانوٌةًا لكل شَمعًنّــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
بىًويًىُ ديًنةٍى بشًرئروٌةًا دىُو فوٌسقًنٍـــــــــــــــــــــــــــى
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
ولالًىًا مرَيمًا شوٌصخًا وروٌمرًمًا.. لعَلمئن امئن.
( شوٌعيٌت ديونن نبٌيٌا بمشوٌخت )
ىًا خَبرا دمَريا شرٍالٍى .. ليًونًن عصرًيا جلٍالٍى..
لمدئنْت دنئنوٍا مشوٌدرٍى .. نصئا دشلًما مجوٌبٍالٍى ..
يًونًن قملٍى بِعرًقًا .. منْ قدْم فًت دمَريا طلًقًا ..
لمدئنْت دةَرشئش بِخزًقًا .. لخَبرا دمَريا بشصًقًا..

عل يوٌفٍا يًونًن ؤلٍالٍـٍى .. اف جًمئ لةَرشئش خزٍالٍى..
اَغرا دخزوٌقيا يْىئصلٍـٍى .. جو عوٌبًا ةْخةًيًا طلئلٍى ..
ىًا خَيلا دمَريا مخٍالٍى .. ليَمًا جوٌرةًىُ موٌشغشلٍى..
لرٍش جًمئ ديًونًن كلٍالٍى .. يًونًن بعوٌبًا دمئظ ىْوًا لٍى..

زدئعلىْوٌن اًنئ مَلًخّا .. باَلًىا دذالىْوٌن قوًخٍّا ..
مذوفٍا لىْوٌن لمندئ بيوٌقرٍى .. من جًمئ ليَما ولوًخٍى ..
يًونًن بشِنتً ىْوًا طِليًا .. ومَلًخا ؤلٍالٍى ةْخةًيًا ..
اْمرٍى رعوٌش لقًلا دمَريا .. بجَردًبوٌلٍا بقرًيًا ..

قَدْم بًريًنوٌكٌ علًيًا .. قوٌمْ مؤًلئ ليَما دشَليًا ..
دشًفِخ ذخما عَل مَيًا .. دلًا طَصعًخّ بعوٌمقًا بِليًا ..
كل خدْ اْمِرٍى قا خَصرٍى .. دًذخ فِسًا لمَنىوٌرٍا ..
دخًزَخ عَل مًنئ بقًرٍى .. كَربًا ديَما وشرًرٍى ..

درٍالىْوٌن فِسًا لخزًيًا .. بوٌد كَربًا اَلًىًيًا ..
نفئِلٍى ليًونًن عصرًيًا .. عرئقًا منْ قدْم فًتٌ دمَريًا ..
اْمذوٌن مَخزئ فوٌلخًنوٌكٌ .. منْ اَيكًا اْةٍالوٌكٌ بزئوًنوٌكٌ ..
منْ اَينئ عَفرا مقوٌربِنوٌك .. ٌٌاَيكا يْلٍى جصئلًا كيًنوٌك ..

اْمِرٍى ةوٌخمئ عِصرًيًا .. وزَدعِن منْ اَلًىا دشمَيًا ..
دمةوٌرِؤلٍى لبِرزا ومَيًا .. من خَيلا روٌخًنًيًا ..
جَصذا زدئعلىْوٌن برَبوٌةٌا .. مبوٌقذوٌن بئ رَةرَةًا ..
موٌدئ عبِدلوٌكٌ بئشوٌةًا .. قَدْم اَلًىا دةشبوٌخت ..

اْمذوٌن موٌدئلىُ ديًنةوٌكٌ .. دشَليًا يَما من خطئةٌوٌك ..
درَخقا منَن بئشوٌةٌوٌك .. ٌولَفّا دزِدلىْوٌن من عرًقةوٌك ..
اْمِرٍى شقوٌلىْوٌن مرًفوٌلئ .. لمَيًا ديَما دبَلعْئلئ ..
دؤَليىُ خطئةٌئ جًو شصئلئ .. وفًذقئةوٌن منْ بئشةئ وعَولئ ..



جَصذا بخَيلا بِؤخًيًا .. دمًطئ لبِرزا دبَرئًا ..
لًا مؤٍالىْوٌن ولَفّا مخًيًا .. من خَيلًا اَلًىًيًا ..
ؤذخلىْوٌن لمًرًا عِلًيًا .. واْمِذوٌن اَلًىًن خَيًا ..
لًا مطَلقِةلَن بئ جنًىًا .. ديًونًن جَصرًا عصرًيًا ..

لًا دًصقِة عَلَن جنًىًا .. بدِما ديًونًن زَكًيًا ..
اَنْة جصئلوٌكٌ لكل بِريًا .. برٍازًيوٌكٌ روٌخًنًيًا ..
ليًونًن شقئلىْوٌن مذوفٍالىْوٌن .. بعوٌمقًا ديَما موٌخنِقلىْوٌن ..
لَفّا خَيلًنّا شلٍالىْوٌن .. منْ جَردًبوٌلٍا مونيِخلىْوٌن ..


مَلًخّا بىَيمًنوٌةًا .. لاَلًىًا دبِخلىْوٌن دصًختً ..
دموٌشلٍالٍى ليَما خصئطةًىُ .. بخًنئنوٌةٍى قَدئشتً ..
نوٌنًا بعوٌمقًا مروٌزًجةًىُ .. من اَلًىًا دةدموٌرةًا ..
جًو كًسىُ ليًونًن بلئعْةًىُ: ةلًةٌ يًومّا ولَيلًوًةًا ..

مؤوٌلٍالٍى يًونًن لمًرٍى .. من كًسًا دنوٌنا اْمِرٍى ..
لاَلًىئ درٍالئ قًلّا .. فوٌنًيًا عَلئ يْىئصلٍى ..
جو عوٌمقًا بِليًا نفِلئ .. بلَفّا خَيلًنّا طصئعلئ ..
منْ عوٌبًا دحوٌنحًرئ ؤرِخلئ .. لكِس مَريا سِلْقلٍى قًلئ ..

طرئدًا ىوٍالئ من عَينوٌكٌ .. بِد دًعرِن لىَيكلًا دجنوٌنوٌكٌ ..
قبوٌلئ جو فِسقًا دوَعنوٌكٌ .. دسًغدِن بقوٌدشًا دةًوًنوٌكٌ ..
من قَدْموٌكٌ اًنًا عرئقًا .. جو يَما دمَوةا خنئقًا ..
جو بئةٌ اَسئذا شصئقًا .. دلًا شِمشًا ولا زَلئقًا ..

ائمَن دخصشلًىُ ىُي جًانئ .. دظرئ لمًرئ بًريًنئ ..
لشمَيا ذملىْوٌن دذعنًنئ .. من ةىوُمئ رملٍى حنًنئ ..
كل دنًفِل بَسرئقوٌةًا .. داًظلقَرؤًا وخَنفوٌةًا ..
مطًلِق لذخمٍا وبوٌذكًتٌ .. من مًرًا دمرَخمًنوٌةًا ..


ائنًا اًنا موٌدٍالئ .. ددًصخِن ائمًمئ ولَيلئ ..
بنِدرئ مةَممِن قَولئ .. اَلًىوٌةٌوٌكٌ مفَخلًلئ ..
لنوٌنًا فقئدلٍى علًيًا .. وطرئفلٍى لجَصرًا عِصريًا ..
عَل بِرزا فلئطلٍى خَيًا .. بفوٌقدًنًا روٌخًنًيًا ..

الًىًا جًىٍا اْخرْةًا .. فقئدلٍى ليًونًن بطَيبوٌةًا ..
داًزِل لنئنوٍا جَنْبًرةًا .. ومَكرِز قا بَراْنًشوٌةًا ..
يًونًن فلئطلٍى لمنًبَيتً .. لنئنوٍا مدئنْتً جَنْبًرةًا ..
بخَبرا داَلًىًا دقوٌشت .. باوٌرخا دةلًتً يًومًتً ..


ائمَن دمطٍالٍى لمدئنْت .. بيوٌم قَدْمًيًا دمٍازًلتً ..
اْمِرٍى باَربعئ يًومًتٌ .. خَدرًىُ نئنوٍا جَنْبًرةًا ..
مىوٌيمنوٌن كل نئنوًيّا .. باَلًىا دخَيّا وخًيّا ..
وؤئملىْوٌن كلَيه ةَيًصّا .. جوٌذا زعوٌذا واًف طلًيّا ..

ىًا شمئعلٍى مَلكًا دنئنوٍا .. لخَبرًا ومن كوٌرسيٍى ؤلٍالٍى ..
لصئشتً دمَلكوةٌا شلئخلٍى .. بخَدْ حوٌلًا لجوٌمرًا يْةئصلٍى ..
قذاموٌن جًو نئنوٍا فقئدلٍى .. لفوٌقدًنًا دمَريا وخَيلٍى ..
دظل بَراْنًشًا ؤًيِملٍى .. ليًومًا دمَريًا ومقَدِشلٍى ..

اًف جِدٌيّا دعِذبٍا ؤئملىْوٌن .. مِندئ بفوٌمًا لًا طعئملىْوٌن ..
وشَقيًتٌ لبِرزا شبِقلـىْوٌن .. بحوٌلًا كوٌمًا مكوٌسٍالىْوٌن ..
بَراْنًشوٌةٌا عَم خٍيوةٌا .. كلَيه دعِذوٌن من خطئتً..
ومن طلوٌميًا ومن بئشوٌةًا .. دشَريًىُ لنئنوٍا طَيبوٌةًا ..

اَلًىًا منْ رَومًا وروٌمت .. موٌرخِقلٍىلكَربًا وخِمت ..
موٌكلٍالٍى عصًدًا دخرَقت .. بقَدئشوٌةٍى مبوٌرِظت ..
خزٍلٍى مَريا لنَثشًت .. دنئنوًيّا قطئعلىْوٌن منْ خطئتٌ ..
فشئملٍى فًشَمتً جوٌرةًا .. دخًرِق لنئنوٍا جَنْبًرةًا ..


فشئما ىْوٍالٍى قا جًانٍى .. يًونًن بكَربًا موٌبيِنٍى ..
مؤوٌلٍالٍى قا بَريًنٍى .. بًبًا دذخمٍا ذوخنٍا ..
اْمِرٍى يا بًبئ ومًرئ .. بخَبروٌكٌ درٍالئ ىًوًرئ ..
جًو نئنوٍا نظئفلئ بخَبرئ .. بمَكرَزةئ طلِقلٍى شرًرئ ..

ائنًا يًدعنوٌكٌ اًنًا .. اَلًىا يْوِة مرَخمًنًا ..
جَنْبًرا روئخًا دبٍىْنًا .. عَل بئشوٌةًا فَشمًنًا ..
مفَرفوٌلٍين يًا بًريًنئ .. شقوٌلًىُ مِنئ ىُي جًانئ ..
بوٌش طًصا مَوةا لكيًنئ .. من حوٌنحًرا ديًومًنئ ..


الًىا ليًونًن قرٍالٍى .. بدوٌزوٌةٌا كَربوٌكٌ ئلٍى ..
من مدئنْت يًونًن فلئطلٍى .. بزرًقًا اْزِلٍى ويْةئصلٍى ..
مةوٌرِؤلٍى طِلًنئتً .. ويْةئصلٍى ةخوٌةًىُ طِلًنةًىُ ..
عَينّى منْ رِخقًا بنطَرةًا .. لمِندئ دبًرٍى جًو مدئنْت ..

قَرعًا مَريا مروٌزجلٍى .. لرٍشا ديًونًن موٌرِملٍى ..
بشِنت بًسئمتً طلئلٍى .. منْ اوٌلؤًنًا دعَلٍى نفئلٍى ..
يًونًن بئ قَرعًا خدٍالٍى .. بخًدوٌةا رَبتً ىوٍالٍى ..
بؤَفرا اَلًىًا درٍالٍى .. ةَوِلعًا بقَرعًا دبرئزلٍى ..

مخٍالًىُ شِمشًا شًخئنةىُ .. لفَوخّا دمَدنخًا طعئنةًىُ ..
بطَىرًا مخٍالًىُ خمَنةًىُ .. لرٍشًا ديًونًن مَقدًنةًىُ ..
دعِرٍى بِطلًبًا مَوةًا .. اْمِرٍى بوٌش ؤفًي منْ خَيوٌةًا ..
نَثشٍى عئقةًىُ ىَل اْخَرةًا .. لقَرعًا بخَدْ لَيلٍا برئت ..

الًىا ليًونًن قرٍالٍى .. بدوٌزوٌةٌا كَربوٌكٌ ئلٍى ..
عَل قَرعًا دبرٍالٍى ومئةلٍى .. ىَل مَوةا يًونًن اْمِرٍى ..
مَريا ليًونًن موٌقلِبلٍى .. مخوٌبِنلوٌكٌ لقَرعًا دنفئلٍى ..
دلًا كضئخلوٌكٌ جو مَقيًمةٍى .. بخدْ لَيلٍا دبرٍالٍى ومئةلٍى ..


واًنًا لنئنوٍا جَنْبًرةًا .. دًاظيْ لا مرَخمِن من خدًرةًىُ ..
دائةٌ بًىُ ةرئعسَر رِبوًةًا .. ذوٌخًتً دبَراْنًشوٌةًا ..
دلٍا يًدعئ يَمنٍا منْ ضَفٍى .. نفئلّا جو قعْوٌلتً دخَنفّا ..
دًاظيْ خًنقِنوٌن ةْخوٌة لَفّا .. منْ خَيوًةًا بدٍشتً طذئفٍا ..
ءءء
ولاَلًىًا مرَيمًا شوٌصخًا وروٌمرًمًا لعَلمئن اَمئن..
-------------------------------------------------------
موٌشخًتّ بيَد مًخوٌرًا: عَصدئشوٌع سًىْدًا يوٌخَنَن
دىوٌك / نوٌىَدرًا / فنئتً دىَي اَلشوٌرطًا
 EMAiL: Audisho23@yahoo.com

رقم الموبايل / 07504718320

174
(( من كتاب شهداء المشرق ))

من بين التلاميذ الذين تبعوا ما أدي الرسول كان أجي وفالوط وبرشلاما وبرسميا مع أخرين من رفاقهم. فقبلهم أدي معه في الخدمة وأوصاهم بألتزام جانب العفاف المترتب عل الذين يخدمون مذبح الله.
وقبل ان يغادر أدي هذا العالم. دعا أجي أمام جماعة الكنيسة كلها وأقامه خلفاَ له في تدبير الكنيسة. أما فالوط الذي كان شماساَ فقد أقامه كاهناَ. وأقام برشلاما شماساَ. وأوصاهم أدي قائلاَ: أحترسوا جيداَ على الخدمة التي تقلدتموها. ولا تتهاونوا في القيام بالصلاة الفرضية. ولا تكف أنظار عقولكم عن الشخوص الى العلى . لئلا تزداد عثراتكم. أنشدُوا الضالَّ من خرافكم وأفرحوا بالموجود. وضمدوا الجريح وأحرسوا السمين. لأنكم ستأدون حساباَ عن قطيع المسيح. لا تنظروا الى المجد الزائل. فأن الراعي الذي يتوخى اكرام رعيته تسوء العلاقات بينه وبينها. وأبذلوا جَل أهتمامكم بالخراف الفتية. لأن ملائكتهم ينظرون وجه الأب. لا تكونوا عثرة أمام العميان. ولا تغلبنكم أفكار الشيطان الذميمة. ))
وكان أجي قبل أنضمامه الى أدي يصنع ذياباَ حريرية وخوَذاً للملك. فتَخَلى عن مهنته هذه وصار مدبراً ورئيساً للكنيسة خلفاً لمعلمه. وأخذ يمارس السلطة التي تَلَقاها من أدي. فيرسم كهنة ومدبرين في بلاد مابين النهرين كلها.
وبعد وفاة الملك أبجر. خَلَفَهُ أحد أبناءه. ولم يَسير على نَهج أبيه في طريق الخير والسلام. وفي أحد الأيام أرسل الى أجي الذي كان جالساً في الكنيسة وقال له:
(( أصنع لي خوذة ذهبية. كما كنت تصنع لأبائي من قبل )). فأجابه أجي: (( اني لا أتَخَلى عن خدمة المسيح التي عَهَدَ بها الّي لأصنع خوذة الشر )). ولما رأى الملك عدم اذعانه لأمره. أرسل فكسر ساقيه بينما كان جالساً في الكنيسة يعلم الشعب. فتوفي أجي ودُفنَ داخل باب الكنيسة الأوسط. بين الرجال والنساء. واُقيمَ لهُ حِداد كبير في الكنيسة وفي المدينة كلها…

من كتاب شهداء المشرق (( الجزء الأول )) (( الأب البير أبونا ))
--------------------------------------------------------------

(( تحليل ))

والأن يا أخواني المؤمنين ماذا نتعلم من هذه الأفعال الروحانية:
أرأيتم كيف هي حياة الشهداء القديسين  الذين أمنوا بالروح وليس بالجسد وضحوا بحياتهم وأغلى ماعندهم من أجل يسوع المسيح له المجد الذي وهبهم بالحياة الأبدية.. أرأيتم قصة الشهيد مار أجي. لا يَذعن لأمر الملك الأرضي ولايَهابهُ ليصنع له خوذة.  لأنه يعلم ان حُكمهِ سيزول في يوم ما ويرجع جسده للتراب. وظل المناضل المؤمن بالروح والحق أجي يكرز لأبناء الكنيسة ويدافع عن الكنيسة وكلمة المسيح تاركاً أمر الملك الأرضي خلف ظهره الى أن أدى الشهادة بكل فرح وسرور أمام الملك السماوي يسوع المسيح له المجد. لينال الحياة الأبدية بأحضان سيده. والسؤال هنا.؟ أين نحن الذين يطلقون علينا أسم (( المسحيين )) ومؤمنين اليوم من هذا النضال الروحاني الذي تَمَسَك وأقتدى به جميع القديسين الى أخر لحظة من حياتهم بجهادهم من أجل يسوع المسيح. وليبارك الرب جميع المؤمنين بيسوع المسيح وتعاليمه الروحانية أمين…

ولكن يبقى السؤال: أين نكون نحن من هذا الأيمان وهذه المحبة وهذه التضحية التي لاحدود لهما من أجل حياة الروح..؟ وهذا السؤال مُوَجَه لي أنا أولاً وبعد ذلك للأخرين من أبناء كنيسة المسيح.. ليغفر لنا الرب خَطايانا وذنوبنا بأسم الرب يسوع المسيح له المجد الأبدي ويُقَوينا بطريق الايمان الصحيح أمين…


أخوكُم المُعَمَذ بمَعمودية يسوع المسيح
بأسم الأب والأبن والروح القدس

عوديشو سادا يوخنا
العراق / دهوك / نوهدرى

EMAil : Audisho23@yahoo.com

175
قصائد للشاعر: عوديشو سادا يوخنا
مهداة الى موقعنا الملهم / موقع عنكاوا / دوت / كوم.. مع فائق حبي وتقديري لجميع المسؤولين في الموقع. وجميع قراء الموقع..
------------------------------------------

(الكمال)..
خطايا تملأ أرضنا
في الوحل ينبض  قلب أنساننا
شرور تراود الأفكار
 صاخبة تمر أيامنا
ألسّنة بذيئة نحملها
برجس نعمذ أجسادنا
وننتظر موعد الفردوس
والآتون قريب لألتهامنا
بالكلام نطرق أبواب الصلاة
ونبتعد عنها بأعمالنا
ونسكر بالخمر كل حين
بأقلام الشياطين نكتب قصائدنا
في المرابع نهدي ابتسامات
وحراب الإزهاق تسكن ذواتنا
لمتى نخشع في حضرة المذبح
والخطيئة تبقى قبلتنا
إلى متى نصلب الوارث المصلوب
وَدَمهِ مُراق يحمل الحادنا
يا أولياء العلم والمعرفة
ألا يكفي من إسقاط مدننا
لآن صواريخكم والطائرات
ليست سوى أدوات تدميرنا
وأزرار الشاشة باتت  أصابع تسرق أرواحنا
وغدونا لا نهوى العلم
لأنه يمحي السعادة ويحزننا
وأرتدينا أقمصة البساط
وأصبحنا ندور في فلك أحلامنا
وأدركتنا تجارب العصـر أن التطور في زماننا
ترهيب وتجويع  ونار مستعرة لأحراقنا..
يا قوم بني آدم لآين الوصول بحضارتنا
فالأيام قادمة فيها
ينقلب الرصاص فوق رؤوسنا
انتباه يا قاطبة الأرض أن صوت البوق ينادينا
لبرهة توقفوا لئلا تبقى تحترق أرواحنا
تمهلوا لساعة البرق وقبل صياح ديك حينا
كي لا تفاجئنا اللحظة
فيها الشعاع العجيب يباغتنا
فلا بلوغ للتربة الهالكة
لآن الكمال لا يليق بغير الهنا…
------------------------------------------------------------

(المقصلة)..
بين مرتفعات الركود في الســـــــــــــــــــــراب
كانت تتربص مخالب الهـــــــــــــــــــــــــــدوء
لإزهاق الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
من أعماق الهول جــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءوا
يقفزون حبال الظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
بين خفاء الوديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
في ذلك الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
رشقوا النساء والأطفــــــــــــــــــــــــــــــــــــال
مشردون لن يأويهم المنفــــــــــــــــــــــــــــــــى
اضطرموا الفاجعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
ناقلة في صفاء مانكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــش
تلبس قطعة بيضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
في هَيكلها تحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
اُنفاس في قلوبها الســــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
كانت في الهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدى
بومضة بلا تحديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
وصرخة البرابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة
خلف الصخور الصامـــــــــــــــــــــــــــــــــــدة
طفحت اقو س الديناصــــــــــــــــــــــــــــورات
خلف الظهور تطعن الوابـــــــــــــــــــــــــــــــل
وسيول رؤوس الرمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح
لضماد نزيف الغليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
والأنتقام من المواجهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
هناك بين الجثث والزمــــــــــــــــــــــــــــــــازم
كان مربض الثأر بالمنزوعيـن لقطع العليــــــــل
حادثة لهولها زعزعت الجبــــــــــــــــــــــــــــاه
أجواء تظللها عادة البكــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
أين يقبع الزاحفون وأين تكمن دائرة النوا طـــير
أين يحتسي في ساعة المجــــــــــــــــــــــــــزرة
ضمير هولاكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو
بين الأقداح تعانق الأنخـــــــــــــــــــــــــــــــاب
المبادئ غارقة في الكــــــــــــــــــــــــــــــؤوس
كوردستان تمتصها بحار النفــــــــــــــــــــــوس
جرذان جنكيز خان بعد الجريـــــــــــــــــــــــان
بماسحات تمشط الســــــــــــــــــــــــــــــــــــوح
حكاية قديمة خاتمة الرواية هرولة الفلـــــــــــول
في نقطة العبور بلا قانون يغيب المحامــــــــون
المقصلة تنخر القرابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــين..
------------------------------------------------------------

 (أبحث)..
في الظن والغد القريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
بأماسي المغيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
قد تأتي العاصفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
بصواعقها تحمل بشارة الهـــــــــــــــــــــــــرب
للقاء المصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير
حيث هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاك لا أدري
هل تمسح من لوحتي الغارقــــــــــــــــــــــــــــة
كارثة السواقي الراكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة
ودماء فاقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة
أم أن الحجارة با قية تراقبنــــــــــــــــــــــــــــي
تقودني لتزلق بلا رجــــــــــــــــــــــــــــــــــوع
لا أدرك الأســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار
لأنها ساعة غامقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
لا أجيد البحث لا اعلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
لآني بقايا مسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة
بذ ور الأجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداد
بين أطباق صناد يق الممـــــــــــــــــــــــــــرات
وخزائن الفولاذ ابحث عن سعادة جاهـــــــــــزة…
------------------------------------------------------------

 (ابيات شعرية)..
لقد أ وصدت الأرض منافذها في وجهــــــــــــي
وهاجرفعل الأنسان الحَسَن من أعماقــــــــــــــي
وأصبحت قطعة مشلولة مرمية في غابة باليــــة
أسترجي الخبز من النجــــــــــــــــــــــــــــــــوم
أَبهَرَني مظهر القصور الشمــــــــــــــــــــــــــاء
وهي تحتسي الخمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
وتلقي بالزجاجات الفارغــــــــــــــــــــــــــــــــة
في مهملات الأفواه الممدودة والأمعاء الخاويـــة
ورأيت القبعات الحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــراء
فوق جماجم اجيال الرخـــــــــــــــــــــــــــــــــام
في هيبة من البهاء تبني تحت وهاجهـــــــــــــــا
حاجز كبير ونقاط للتفتيــــــــــــــــــــــــــــــــش
حتى لا تعبر الأشعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
فوق مدن الجثث الغامقـــــــــــــــــــــــــــــــــــة
والجدران الغارقة بالدمـــــــــــــــــــــــــــــــــاء
فوق الماء المتراكم في دائرة راكـــــــــــــــــــدة
وقفت اُلقي نظرتي فرأيت صورتي تتراقـــــص
فقلت لحالي رأيت حقيقتي بحدقات عينـــــــــــي…
------------------------------------------------------------

 (وَهْم السكون)..
بلا عنوان بين الآفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
تمنيت العبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور
ازور سنابل القـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرى
دون حاجزأخطو الطرقــــــــــــــــــــــــــــــــات
عصفور صغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير
احلق بين أسوا ق المــــــــــــــــــــــــــــــــــــدن
في غابر الصحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراء
فوق الأتربة امتشق طينتــــــــــــــــــــــــــــــــي
وراحة جناحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاي
يأوي جنوني العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراء
أصافح جميع الملامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح
كل أجنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاس الأرواح
بيضاء كانت أم ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــوداء
لا أمل ارهاق المشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
لا أهاب مفترق الأشيــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
لا فرق في الإطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار
هل ينقلب ألوضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح
ويغزونا المســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
هل يخيم روج الميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه
وتنام في زوايا الفقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدان
لذة الأحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار
وفي نيسان تضمحــــــــــــــــــــــــــــل الأوراق
هل تهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوي
كواكب ليل القــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر
في قارص الشتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
في تلبية رجاء الجيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاع
هل تبد ل الأحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداث
لطلا قة ا لراحات لحرية المــــــــــــــــــــــرور
تهزنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي الآراء
هل تتمنى رغبة ا لدعـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء...
------------------------------------------------------------

(الحقيقة)..
في دارنا ذ ئب كبير في نفســــــــــــــــــــــــــــه
شد يد البأس قوي الأضـــــــــــــــــــــــــــــراس
تخرج من معهد الأد ويــــــــــــــــــــــــــــــــــة
البارا سيتول والفــــــــــــــــــــــــــــــــــــلوأوت
بجهل ملامحه يسير بين النــــــــــــــــــــــــــاس
بحقد أنظاره يراقب النـــــــــــــــــــــــــــــــــاس
لا يجالس النـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاس
في دارنا ذئــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
قالوا عنه مسؤول ود كتـــــــــــــــــــــــــــــــور
وفي اللقاء في غرفة التحقيــــــــــــــــــــــــــــق
وخلف الباب ترصد جند رمتــــــــــــــــــــــــــه
تتوزع وراء السيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاج
لم أرى سوى تمثال حاقد د كتاتــــــــــــــــــــور
كالأصنام لا يفقه الكــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
يأمر بأسر اليديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
يغـطي العـينين بقطعة ســــــــــــــــــــــــــــوداء
يتهم من يشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
ويقول ابخس ما يقال من كلام الفحشــــــــــــــاء
براحة يد يه يضرب من يشـــــــــــــــــــــــــــاء
بتصرف جبان كالنســـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
في دارنا قاضي يحكم القضيـــــــــــــــــــــــــــة
يتهم الأشراف وا لمخلصيـــــــــــــــــــــــــــــــن
بالتجسس وا لد سائسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
ويحكم على رعيتــــــــــــتــــــــــــــــــــــــــــــه
ورفاق د ربه بالبرجوازيــــــــــــــــــــــــــــــــة
ويبعـد المثقفين والمطـلعـين  عـلى الحقائــــــــق
خارج أسوار المدينــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
وفي باب داره أرانب مسلحــــــــــــــــــــــــــــة
يد يرون ليل نهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار
يحرسون مكاسبه التجاريــــــــــــــــــــــــــــــــة
في دارنا ذئب بتدبير يخطــــــــــــــــــــــــــــــط
مستقبل نضاله وأموالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
قبل أحالته للتقاعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
وقبل ا لكشف عن جريمتــــــــــــــــــــــــــــــــه
وا لهروب من  ا لمسؤوليـــــــــــــــــــــــــــــــة
ليخرج من جعـبته مسد سه الشخصــــــــــــــــي
خلف ا لحد ود بطـلقة  غــــــــــــــــــــــــــاد رة
يرمي ويقتل جوهر القضيـــــــــــــــــــــــــــــــة..
------------------------------------------------------------

(الغريب)..
في الأمتداد متسكعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً
سبيل حالك ترتعد اقدام صبــــــــــــــــــــــــــاي
الرعب يملأ مقابع الأركـــــــــــــــــــــــــــــــان
اُجذر روائح السوســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
ولكن قهقهات غريبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
البعد القصيرغارق بالأصـــــــــــــــــــــــــــوات
تغيب خطوات البلهاء تُهاجر القناديـــــــــــــــــل
مسرعا اُرسل الأكتاف تختفي جدران الرمــــوز
زقاق بلا حدود يحمل اصابع غربتـــــــــــــــــي
غريب في ليل المدينة تبتعد الشبكـــــــــــــــــات
داكنة تلك النواعس اقارع الجــــــــــــــــــــروح
في جنون النبرات أهاب السكـــــــــــــــــــــــون
الخوف يطرق المكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
لهيب في الشقوق يستنزف النخـــــــــــــــــــــاع
في الأمواج أَوكار زجاجات فارغـــــــــــــــــــة
جماجم طائشة ألسّنة ثقيلـــــــــــــــــــــــــــــــــة
في المهملات تبحث عن صفحات قديمــــــــــــة
يدخل الجميع تَضيع الحسنـــــــــــــــــــــــــــــاء
للنقاش تدعوني الأرصفــــــــــــــــــــــــــــــــــة
------------------------------------------------------------

(المساومة)..
مهما قرر الدهر سيهبط الطـــــــــــــــــــــــــــاووس
في وحل اجزاء غراب القفــــــــــــــــــــــــــــــــص
تزول اقنعة القرصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
من سقوفها تظهر سراديب الرخـــــــــــــــــــــــــــام
الحقيقة في الجدران الخرساء لاتُبــــــــــــــــــــــــاح
الستائر تغطيها الثقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوب
من شقوقها ترتوي النوابض العطش القديـــــــــــــــم
الأرض حبلى بالضيوف قرانا يسبيها بارود الأوغاد
التمر والبلوط في انابيب الرزمـــــــــــــــــــــــــــات
الأرقام في صناديق الأقتراع المساومة بين مشاهــير
الجينز والبوكر وطاولة الخمر والدخـــــــــــــــــــان
الباحثون والأتفاق في صالات البليـــــــــــــــــــــارد
تراوح الرقاب الجوفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
عبر المحطات والجولة المرتقبــــــــــــــــــــــــــــــة
وعملية كسر الأطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواق
المنتقمون في مداخل البوابـــــــــــــــــــــــــــــــــات
تحت القبعات الحمراء وأعمدة المظــــــــــــــــــلات
ملفات الأسرار يماطلون لعبة حبل الأعنــــــــــــــاق
لبرهة تختمر الأعصاب وقرار تأجيل الشعــــــــــار..
------------------------------------------------------------

(ارض الخطيئة)..
في بؤرةالخطايا خطيئة انــــــــــــــــــــــــــــــــا
والشر في حدسي اقوى انفعــــــــــــــــــــــــــال
لاتنظروا الى ملامحي البريئـــــــــــــــــــــــــــة
وبسمتي اللطيفة وألبستي النظيفـــــــــــــــــــــــة
وصدى نبرات حديثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
في برق الحنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
وكلمات اشعاري التي أروجهــــــــــــــــــــــــــا
كأنها تفيد الأنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
وتفتح امامه منافذ الأمــــــــــــــــــــــــــــــــــان
لا لاتنخدعوا في مظاهر الشيطـــــــــــــــــــــان
في خطيئتي ازور ديار الملحديـــــــــــــــــــــــن
ومقاهي الرشاوي ومنازل السارقيــــــــــــــــــن
وأستعير الكتب من مكاتب الزنـــــــــــــــــــــــاة
لأملأ رغبتي وأروي افكــــــــــــــــــــــــــــاري
بأقاصيص الفاجرات ومضاجع العاهــــــــــرات
انا مدرسة النفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
لاأحمل غير سيوف الفـــــــــــــــــــــــــــــــراق
يا احبائي يا اصدقائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
لاتصدقوا كل ماأقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
لأني اسود البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاء
 في احتواء الليـل اُخادع العقــــــــــــــــــــــــــول
خلف ابواب المجتمعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
مثل لص سارق هــــــــــــــــــــــــــــاديء ادور
انقل اسرار الأبريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
بأجرة الظلال والخفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
في الكلام أحطم النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاس
وفي عيني اخشاب وأنهار دمـــــــــــــــــــــــــاء
بلا حدود بلا نقطة بلا قيـــــــــــــــــــــــــــــاس
مغرور صغير انا في الــــــــــــــــــــــــــــرواء
اطرق ابواب الجميــــــــــــــــــــــــــــــــــــلات
لأحظى بأعطر النســــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
اجوب مرابع الفاتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
لأقتني اجمل خنســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
وفي نفسي ارى ملامحــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
للعشاق في عيادة الشفـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
اهدي الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدواء
احب الظلام وهدوء اجواء الخفايـــــــــــــــــــــا
بعيدا عن ضوضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
الجثث وألسنة الخطايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ومفارقات افواه البغايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
وهلوسة الشظايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
لاأحبذ اقلام الأقزام المكابريـــــــــــــــــــــــــــن
في الصحف والمجلدات يرسمون الرياحيــــــــن
في الأفعال مراوغيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
لاأطالع صفحات الأسطر الداكنـــــــــــــــــــــــة
لأنها اوراق مقاعد الشياطيـــــــــــــــــــــــــــــن
صدقوني انا خطيئة العصــــــــــــــــــــــــــــــر
اقترب من الحالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك
ابتعد عن شمس الفجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
اتعلمون لمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا
لأني ضحية شعب الجنــــــــــــــــــــــــــــــــون
لأن الأرواح في بلدتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
بالصدق لايرغبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون
لمستقبل زاهر بالكذب يبنـــــــــــــــــــــــــــــون
في الأوجه يبتسمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون
وفي الظهور رماح يقصمــــــــــــــــــــــــــــون
لأن ضمائر مدينتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
لاتسكن غير القبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور
الرؤوس لاتحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوي
غير صلب الصخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور
لهذه الأسباب كانت علتــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وكانت خطيئتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وكانت نهاية سعادتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
لأني اسكن ارض الفجـــــــــــــــــــــــــــــــــور
------------------------------------------------------------

(الفراغ)..
الضياع الموت الشتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
أجمل الأوقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
أعيشها في دنيا الحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاة
طفلا يأتي الأنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
يرضع الأثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداء
يقاوم يكبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
يصارع صعاب الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذات
ينهض ليجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول الأرض
يصادف اخدود الأبتسامـــــــــــــــــــــــــــــــات
في الشفاه يفاجأه البكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
في عمل النهار يسعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
في سكون المــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأوى
في الأنتصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاف
في نهاية المساء للشــــــــــــــــــــــــــــــــــروق
يسبر اغوار المصيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
انا جبلة علمتني الحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاة
ان لاأرافق السعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادة
ان ابقى حزينــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ان اكون بإرادتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
مسلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوب الأرادة
تعلمت ان ارفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
أحجار المدينة برمتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
وأن لاأستحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق
إلا القليل من اجرتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
حتى لو كان هلاكي فوق ارضهـــــــــــــــــــــــا
الأهم ان اموت انا الأنســــــــــــــــــــــــــــــــان
والتربة بدمي احرثهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
هذه قوانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن الأرض
التي نجاهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
من اجل اعمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارها
ادركت ان لاأتنفس الهـــــــــــــــــــــــــــــــــواء
ان لاأستنشق الشهيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق
لكن يجب ان اعطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
ضريبة الزفيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
تعلمت ان لاأمجد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــاس
لاأصافح البشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
اضحك في وجوه الجميــــــــــــــــــــــــــــــــــع
وبالسر خلف الظهور أقصم بالفـــــــــــــــــــأس
وأن ابتعد عن الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
لاأحضر مناسبات وخطابــــــــــــــــــــــــــــــات
لا للكاهن ولا للأمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام
بهذه الوثيقة اقتنيت الشهـــــــــــــــــــــــــــــــادة
من جامعة الحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاة
بين هياكل فارغة  ولـــــــــــــــــــــــــــــــــــدت
لاأحمل في جوفي غير الفـــــــــــــــــــــــــــراغ
وباطن عقلي يخيم بالظــــــــــــــــــــــــــــــــلام
------------------------------------------------------------

(اليأس)..
فوق الجماجم الراكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة
في الصالات العاريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
لساعات الفجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
بلا قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار
كان حلول الدامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
يرشق طلقات الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر
لم نألف دويهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
بها تصدأ المصباح الأخيــــــــــــــــــــــــــــــــر
قطرات حمراء تسيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
بجرف السيل نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري
نتأكل كالديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدان
نبتعد عن ملاحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
اصابع الصرصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار
الجرذان وتحالف الغوغــــــــــــــــــــــــــــــــاء
يملأون المكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
------------------------------------------------------------

(قال المربي)..
ليرسم كل تلميذ مايشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
فخط قلم ابن الوزيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
طائرة في الأفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
ورسم ابن المديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
سيارة السبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
وأبن التاجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
قوائم الأوراق والحسابـــــــــــــــــــــــــــــــــات
وأبن المسؤول الحزبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
اسحلة تحملها اكتاف الرفـــــــــــــــــــــــــــــاق
ورسم ابن فراش المدرســــــــــــــــــــــــــــــــة
قطعة من الخبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز
وعيون تدمعها قطرات الأشتيـــــــــــــــــــــــاق..
------------------------------------------------------------

(يعاودون)..
في أصقاع الدنيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
المبنية على الأحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
بجريان الدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع
كانت تنفتح عينــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاي
لأني لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ارى
سوى اعصار القلوب الداكنــــــــــــــــــــــــــــة
تهب من منزلقات اللســــــــــــــــــــــــــــــــــان
بصدق الأعمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
كنت ابحث لأجد الأصدقـــــــــــــــــــــــــــــــاء
فلاقيت النفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
يطفيء قناديل رؤيتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وحيدا عانقتني الظلمــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
بعضهم كاذبون والأخرين متحيلـــــــــــــــــــون
في ارائهم الزائلة يخزن التبـــــــــــــــــــــــــــن
في جذور الأزمنة غرسوا الأثـــــــــــــــــــــــار
وأقتنوا على احترام المرائيـــــــــــــــــــــــــــــن
لمن نرسل تواسيل البــــــــــــــــــــــــــــــــــأس
لنأخذ الحق كما يأخذ الأخــــــــــــــــــــــــــرون
لأننا لانسمع غير الكلمـــــــــــــــــــــــــــــــــات
من رسائل خداع القـــــــــــــــــــــــــــــــــــــادة
بالصوم أَدَينا كل الطقوس كل الذكريـــــــــــــات
بالصلاة ارتفعت الأصـــــــــــــــــــــــــــــــوات
وبقينا نسجد في جميع الأماكــــــــــــــــــــــــــن
حتى مغادرة القمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
متسللا بين الأفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
وراء ظهور الغيوم الســــــــــــــــــــــــــــــوداء
اغفر لي ياألاهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
من كفر الأبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
لأني غدوت جمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة
تترمد في اتون ايادي الحارقيـــــــــــــــــــــــــن
والنفس تفارق جسد التـــــــــــــــــــــــــــــــراب
اليوم من جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
عاد قيصر الرومــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
بقوانين السوط فوق ظهر الأنســـــــــــــــــــــان
بأعجوبة ينتشر الجنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــود
جبلات من ولادة رحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
تغتال بعضهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
مطوي سبيل الأنسانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
في الحقول نبذر السمــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم
لنزرع الورد ونقطف السوســــــــــــــــــــــــــن
بالمناجل نحصد الرقــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
طوابق شاهقة تحت رحمة الأهتــــــــــــــــــزاز
هاجت البحار وأرتعشت الجبــــــــــــــــــــــــال
وظلم بني ادم لهنيهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
في ديار المظالم ينتحي كالحمــــــــــــــــــــــلان
وبعدها يعاودون الطريــــــــــــــــــــــــــــــــــق
كالذئاب ينتصبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون
هكذا تسرد قصة الأيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــام
النبيذ في الخزائن البــــــــــــــــــــــــــــــــــاردة
في جعب الأثريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
وجراح الجياع تضمدها الأتربــــــــــــــــــــــــة
والسماء ترفل بالنقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
بعيدة تلك الأبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواب..
------------------------------------------------------------

(اشجار العشق)..
من بهاء امسية قمر شواطيء تمـــــــــــــــــــوز
كان لقاء البهاء بأشعته المزركشــــــــــــــــــــــة
يغسل شوائب الصميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
يملء الأعماق بالرقـــــــــــــــــــــــــــــــــــراق
من انوار العرس البعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
كان رصيف البرد يحمل هيكلي الصاقــــــــــــع
كطفل يتيم أقف في الحالــــــــــــــــــــــــــــــــك
يسند خاصرتي جدار داكن بالصمـــــــــــــــــت
وأنت عرش ذلك الزفــــــــــــــــــــــــــــــــــاف
في ذلك الحي تغربلت في الفضـــــــــــــــــــــاء
وبقايا انجم الليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
ترسل خطوط ملامح لوحتك البريئــــــــــــــــــة
صاغتها انامل الخيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال
ياشميرام بفرشاتي الذابلــــــــــــــــــــــــــــــــــة
اسقطت على ورقة رؤيتــــــــــــــــــــــــــــــــي
قبلة وجنتيك ومذبح شفـــــــــــــــــــــــــــــــــاك
لكن حتى لجرعة صغيـــــــــــــــــــــــــــــــــرة
من اناء قبلاتها لاأستحق الأرتشـــــــــــــــــــاف
لأني لاأملك حقيقتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
يا نبرة العطف بماذا أرمز نواعســـــــــــــــــــك
شمس حارقة تشرق أرتسامتــــــــــــــــــــــــــك
تناغي خلايا الأعمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق
ببراءة ينطفيء سعير الدهــــــــــــــــــــــــــــــر
من شجن العصور للأنطفاء الأخيـــــــــــــــــــر
وأعمدة زفير الدخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
تتسلق لأجواء البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأس
لكن بنبرات اللقاء الأخيــــــــــــــــــــــــــــــــــر
كانت امواج بحارك الزرقـــــــــــــــــــــــــــــاء
تغرقني لضفاف هادئــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
ومدينة تحمل أشجار من بذور العشــــــــــــــــق..
------------------------------------------------------------

قصائد للشاعر: عوديشو سادا يوخنا
دهوك / نوهدرى / حي الشرطة العليا

Email: Audisho23@yahoo.com

رقم الموبايل / 07504718320

176
أدب / رد: احب الشعر
« في: 19:51 22/08/2005  »
شكرا لك يا أخي العزيز مهند ابو ماريو وأتمنى لك ولأبناء بيتك كل الموفقية. وأنا أكن لك كل الأحترام. وليحفظكم الرب يسوع المسيح تحت رحمته الواسعة أمين.. وتدلل لأني سأكتب كثيرا في هذا المنبر وعيش وأقرأ الشعر لأني لدي قصائد كثيرة سأنشرها في هذا الموقع الجميل موقعنا عنكاوا

وتقبل السلام بأسم يسوع المسيح
من أخوك: الشاعر عوديشو سادا يوخنا
22 / 8 / 2005

177
أدب / الى موقع عنكاوة
« في: 21:36 21/08/2005  »
الى موقع عنكاوا
أكتب قصيدتي بمشاعر
الحب والألهام
أسطر ابياتي للمنبر الحر
لحرية كل الأفكار وكل الأقلام.
لقد أشرقت علينا
ونحن طال أنتظارنا وشوقنا
لنطرح من خلال موقعنا ..   (موقع عنكاوا)
عذوبة أفكارنا وحسراتنا
لنعرف عالمنا اليوم
بمجد أمتنا وأجدادنا وحضارتنا
التي أغنت العالم بالعلم والمعرفة
بما كان لدينا منذ القدم
والأمس واليوم
من بهاء علوم أجدادنا..
فلك كل الحب والألهام
من عمق مشاعرنا
ولك سنكتب ونغني كل حين
لأنك أمانة في أعناقنا
ولك ستخطو بنور الأسطر
والجمل والمفردات جميع أقلامنا
فمن خلالك سيعرف العالم
بخيرة كتابنا وأدباءنا وأدبنا..
وكلمات الشكر والمديح لاتكفي لك
يا أبهى موقع عرفناك
ونحن جالسون على الشاشات
 من خلال موقعنا.
فلك كل الأحترام ياموقع عنكاوا
بجمال وزهاء مدينتنا ( ناحية عنكاوا)
فأنت المنبر الحر
وأنت الشعر
وبك أشرقت أروع الأبيات
التي أنشدناها لك ولجمالك
من خلال عذوبة والحان قصائدنا..

                                   أخوكم الشاعر: عوديشو سادا يوخنا

                                    دهوك / نوهدرى / منطقة حي الشرطة العليا
                                  21 / 8 / 2005
مع فائق أحترامي وتقديري لجميع المسؤولين عن الموقع / ولجميع الجهود والأيادي العاملة في الموقع
والله الموفق / والى الأمام لمزيد من الكتب والأقلام ...

178
أدب / احب الشعر
« في: 23:02 20/08/2005  »
احب الشعر لأني شاعر
أحس بالناس بعمق المشاعر
أقرأ أخبار الشعر
بين الكتب وأسطر الدفاتر
لا يفارقني الشعر
لأني أهديت له أروع المنابر..
الشعر ملحمة لايفهمه
كل انسان
للشعر أبيات جميلة
تلتقطه بهدوء حدقات
أجمل عيون النسوان
ويركضون وراء الشعراء
ليكتبوا اليهم أجمل صور
من الأشعار وبأعذب الألحان..
وليصفوا جمالهم الزاهي الخلاق
بعطر من كلمات الغرام
فالمشاعر لدى الشاعر
تغري كل جميلة هادئة
لتتراقص بأعماقها بنار الشوق
أبيات من قبلات العناق
والعشق والألهام
وتنتظر كل حبيبة فاتنة شاعرها
ليصف غرام ارتساماتها ووجنتيها وشفتيها
بأعبق عطر
من بحر الغرام..

                                                           الشاعر: عوديشو سادا يوخنا
                                                                                                                                                                                       دهوك / نوهدرى / حي الشرطة العليا   
                                                     
                                                        20 / 8 / 2005
[/size][/font][/color]

179
أدب / الى العراق الجريح
« في: 19:32 20/08/2005  »
 لقد مزقوك أعداءك ياحنيني
من جرح أعماقي
أكتب اليك ياعراق قصيدتي
فأنت بيتي
وأنا اراك ممزقاً
بجرحك تتمزق أحشائي..
الى متى تبقى
طريحاً جريحاً
وأوصالي كل لحظة
تنزف دماً من صميم أعماقي..
مابالك ياعراق
وأنا بعمري حزين
لم أرى مثل ضيقك وجرحك
طوال حياتي كل السنين..
أتدري ياعراق من طيبتك
وخصب أرضك
باعوك أبناءك الجوالون
 بأرخص ثمن لأعداءك..
ليس المحتل مشكلتنا
واِنما الأشكال يكمن في أعماقنا
لقد باعوك ابناءك
الذين أرتووا من أرضك الخضراء
ومن مياه وجنتيك الزرقاء
وأنت ساكن بحنانك
صامت على هؤلاء الطغاة
الذين أرتضوا للأحتلال
وفتحوا الأبواب من أوسعها
للقتل والأرهاب والدمار..
أه من الم ونزيف قلبي
وجوارحي العميقة ياعراق
أه أه وكل لحظة أه
ياوطني الممزق يابيت
اجدادي وطفولتي
وكل أهلي وأصدقائي يا عراق..
الى متى لاتنتفض تربتك
وتأخذ سيفك
لتضرب قواعد ألأحتلال
الذين يحتلون أرضك
وتضرب جنود الخيانة
بنيران غضبك..
الذين لبسوا ثياب العمالة
والرذالة والجبن
وفي جبينهم ترتسم
أوسمة الغدر  والخيانة والعار بغدرك..
أه ياوطني المكبوت على جراحيه
لماذا فعلوا بك
كل هذا الشر
وأنت العزيز الغالي
صاحب الحضارات
 تزرع في كل الدنيا
بذور النبل والشيمة والخير
واليوم تزرح تحت الأهات..
لم يعرفوا قيمتك لا ابناءك ولا أعداءك
والغرباء العطشى الذين شربوا
من صفاء ماء نهريك
لم يعرفوا قيمتك وحنانك وطيبتك
لأنهم لم يكونوا أصحاب الأرض
بين أحضانك..
ولم يعرفوا أنهم مهما
طالوا في غيهم بضرب مدنك
سينامون تحت حطام ترابك
عندما تنتفض فوق رؤوسهم
بنار غضبك..
لتمزق لأبد الدهر
الذين قتلوا أبناءك
وينهزم الأحتلال تحت مطرقاتك
التي لاترحم الخائن والمحتل
لأنهم لم يرحموا
 يوم صبرت عليهم
رحمتك وحنينك وصبرك..
حياك ياعراق ياوطني الجريح
عندما تغضب وتصول وتضرب
بأيادي من حديد لكل أعداءك
ليعرف كل محتل من الأن
انك حنين وطيب
وبطل مغوار
عندما يتحدث التأريخ عن بطولاتك
وعندما تغضب يفرون وينهزمون
لأخر بقعة من الأرض
كل أعداءك وبائعين ضميرهم
ببيعهم لأخضرار أرضك وتربتك..

                                                                                    الشاعر: عوديشو سادا يوخنا
                                                                                   
                                                                       دهوك / نوهدرى / حي الشرطة العليا

                                                                       20 / 8 / 2005 

180
أدب / حب يسوع المسيح
« في: 09:01 20/08/2005  »
الى كل انسان محب
الى كل عاشق للقلب
اكتب قصيدتي على وجه الشجر
وأنقشها بوردة حمراء
على وجه الصخر
وأنقلها بين أسطر الكتب
لتقرأها حدقات كل البشر
لينتشر الحب في كل وطن
ولتشرق الأبتسامات من كل جفن
لتحيا الدنيا بأماسي ليالي القمر
حيث هناك البشرى
بشروق الحب والحنان
بين ارجاء البشر..
لتشرق شمس الحرية
في كل الدنيا في كل الأرجاء
 في بلادي العراق
من جديد بنور الفجر

الشاعر: عوديشو سادا يوخنا

دهوك / حي الشرطة العليا / شارع الأطفاء

20 / 8 / 2005

صفحات: [1]