الورم الليفي - الاورام الليفية – الليفانات Fibroids


المحرر موضوع: الورم الليفي - الاورام الليفية – الليفانات Fibroids  (زيارة 1497 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abbas55

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1800
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي




الاورام الليفية أو الليفانات ناميات غير سرطانية تنمو داخل جدران الرحم ، وهي شائعة جدآ ويمكن ان تحصل عند ثلث النساء خلال سنوات الانجاب .

ويحدث الورم الليفي في اغلب الاحيان عند المرأة بين سني 35 و 55 ، ويعتقد أنها تنشأ نتيجة تنبيه النسيج الرحمي بواسطة الهرمونات الجنسية الانثوية ، الأمر الذي يسبّب بعض الالم و دورات حيضية غزيرة بشكل غير طبيعي .

وعلى الرغم من أن هذه الأورام الليفية ليست سرطانية إلا أنها يمكن أن تسبب العقم .

يختلف علاج الورم الليفي تبعآ لحجمه ودرجة خطورته .


 



العلامات و الأعراض :



يميل الورم الليفي الكبير إلى إحداث بعض الاعراض ، وتشمل اعراض هذا الورم:

- نزف حيضي غزير وطويل الامد

- ألم حاد أثناء الدورة الشهرية

- عقم

- تزايد خطر الاجهاض



تعتبر الاورام الليفية من الأورام غير الخبيثة وهي تتشكل من النسيج العضلي الذي ينمو في جدار الرحم ، وهي تختلف فيما بينها بالحجم و الاعراض التي تبديها ، فبعض هذه الاورام يكون صغيرآ جدآ ولا يُظهر أي أعراض تذكر ، في حين ينمو البعض الآخر حتى يصل إلى حجم حبة الكريب فروت ، وفي بعض الاحيان تظهر الاورام الليفيه على شكل مجموعات .

وقد تؤدي إلى حدوث دورة شهرية غزيرة وبعض الألم ، لكن إذا نما الورم الليفي بشكل كبير فقد يسبب العقم أو الإجهاض .



تشخيص الاورام الليفية :

 

في بعض الاحيان ، تّشخًص الأورام الليفيه أثناء فحص الحوض ، وما إن يشتبه الطبيب بوجود اورام ليفية حتى يطلب منك إجراء صورة فوق صويتى للحوض ، التي يمكن أن تؤكد التشخيص .



خيارات العلاج :



إن الاورام الليفية الصغيرة لاتظهر أية اعراض يمكن أن تُترك بأمان دون علاج ، أما إذا كانت هذه الاورام كبيرة فهي قد تسبب بعض المشاكل ويلجأ حينها إلى الأدوية في محاولة للتقليل من حجمها ، لكن إذا لم ينجح الأمر ، فقد يصبح إستئصالها أمرآ لا مفر منه ، وهذا الإجراء يمكن أن ينفّذ بعدة طريق :






- تنظير الرحم : يمكن ازالة الاورام الليفية الصغير ة النامية على الجدار الداخلي للرحم أثناء هذا الاجراء ، وحيث تمرر أداة تلسكوبية صغيرة إلى الرحم تمكن الطبيب من رؤية ما بداخل البطن لتحديد الألياف ومن ثم إزالتها .

- جراحة البطن : يمكن إزالة الأورام الليفية الأكبر عن طريق شق البطن لتسهيل الوصول إلى الرحم .

- إستئصال الرحم : إذا كانت الأورام الليفيه سببآ لعدد من المشاكل الخطيرة وكان حجمها وموقعها يعيقان إزالتها ، فقد يُنظر في إجراء إستئصال الرحم ، ومع ذلك فإن هذا الإجراء لا يلجأ إليه إلا في الحالات التي تسبّب فيها الاورام الليفية ألمآ وإزعاجآ حاديّن .


مع تمنياتي بالصحه والعافيه للجميع