تساعيه القديسه ريتا العجائبيه

المحرر موضوع: تساعيه القديسه ريتا العجائبيه  (زيارة 2026 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ليليانا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي

 اليوم التاسع     اليوم الثامن    اليوم السابع    اليوم السادس    اليوم الخامس    اليوم الرابع    اليوم الثالث    اليوم الثاني    اليوم الاول 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
عيد القديسة ريتا – 22 ايار
 
إن القديسة التي طلبت إلينا الكنيسة اليوم تكريمها لهي مثال ظاهر للمحبة، للكفر بالذات ولمخافة الله. نقية منذ طفولتها عاشت قديسة اثناء حياتها الزوجية اذ صبرت صبرا ً جبارا ً على الآلام. بعد موت زوجها واولادها دخلت بصورة عجائبية في رهبانية نساك القديس اوغوسطينوس حيث اشتهرت بمحبتها وتقشفاتها وتعبدها لآلام المسيح. لقد استحقت ان توخز على جبينها بشوكة من الاكليل الذي وضع على رأس تمثال السيد المسيح العجائبي فكان ذلك لها بدء كفر بالذات، استمرت عشر سنوات منحت خلالها نعمة التأمل الاسمى.
ولدت في روكابيرينا (ايطاليا) سنة 1381 وتوفيت في كاسيا في 22 ايار سنة 1457. في عام 1628 منح البابا اوربان الثامن ريتا شرف لقب طوباوية، وفي عام 1900 منحها قداسة البابا لاون الثالث عشر الخالد الذكر لقب قديسة.
 
التساعية
باسم الآب والابن والروح القدس الاله الواحد. آمين
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الاول
 
ايتها القديسة المقتدرة ريتا العجائبية، من معبدك الحقيقي الوحيد في كاسيا حيث تنامين نوم الابرار، بجمالك الكلي، وحيث يفوح من جسدك عبير من الجنة، وجهّي نظرات الشفقة نحوي، انا الغارق في العذاب والبكاء. انك ترين قلبي المسكين يدمى من الالم، وسط الاشواك. انك ترين، ايتها القديسة الحبيبة، كيف نضبت عيناي لكثرة ما ذرفت من الدموع. اشعر، وانا تعب خائب، ان الصلاة، تموت على شفتي... فهل استسلم لليأس في هذه الدقيقة الرهيبة من حياتي؟ تعالي، يا قديسة ريتا، تعالي الى معونتي ومساعدتي، افلست تدعين: شفيعة الامور المستحيلة وقديسة القضايا اليائسة؟ شرّفي هذا اللقب ونالي لي النعمة من لدن الاله. ان الجميع يشيدون بامجادك ويعددون العجائب العظيمة التي حصلت بواسطتك فهل ابقى وحدي خائبا ً، لانك لم تستجيبي رجائي؟ لا! صلي، رجوتك، صلي لاجلي لدى يسوع الحبيب، لكي يشفق على عذابي وآلامي فاحصل بشفاعتك، يا قديسة ريتا الحنونة، على ما يتوق اليه قلبي.
ثلاث مرات الابانا والسلام والمجد
صلاة  (تعاد بعد صلاة كل يوم)
اللهم يا من تنازلت ومنحت القديسة ريتا كل هذه النعم فأحبّت اعداءها وحملت في قلبها وعلى جبينها علامات حبك وآلامك، نتوسل اليك باستحقاقها وشفاعتها، ان تمنحنا النعمة لكي نغفر لاعدائنا ونتأمل في عذابك فنلقى الثواب الذي وعدت به الودعين والبائسين والباكين، انت الحي السائد الى ابد الابدين. آمين
صلاة
ايها الاله الكلي الرأفة الذي جعل القديسة ريتا تشتهر بعجائبها المستمرة العظيمة، تعطـّف علينا لكي نحصل باستحقاقها على ما نطلبه بايمان بواسطة سيدنا يسوع المسيح. آمين.
 
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الثاني
طريق حياتك، يا قديسة كاسيا العجائبية اراها مزروعة بالعوسج والاشواك المؤلمة التي مزقت، ويا للأسف، قلبك. انك حقا ً يا قديسة ريتا شهيدة الآلام المبرحة التي جرعت كأسها حتى الثمالة المريرة. عندما أتأمل قلبك المعذب، ارجع امامك لكي احصل على النعمة التي اطلبها منك. انك تعرفين معنى عذاب القلب والنفس، لانك تألمت وقاسيت العذاب، لذلك ستسرعين الى اعانتي. افليس صحيحا ً ان سيدنا يسوع المسيح اراد ان يجعل من مجهك الجميل منارة ساطعة اذ اعطاك قدرة العجائب العظيمة لكي تتوسل اليك البشرية البائسة في محنها وشدائدها فتكوني مساعدة لها وعونا ً؟ فيا ايتها القديسة الحبيبة، ان امامك نفسا ً معذبة تبكي وتئن، وهي تلتجئ اليك وتأمل منك الكثير. تضرعي لاجلي يا قديسة ريتا، عند عروسك السماوي يسوع لكي انال بشفاعتك وباسمك جميع ما اطلبه من الهي.
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
الصلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الثالث 
 
عبثا ً ادير حولي نظرات تائهة من شدة الالم، فما من امل على الارض يضحك لقلبي المعذب، وارى نفسي ضائعا ً ضالا ً. ولكنك انت، يا قدية ريتا الحبيبة، انت التي تتلألئين كالنجم الساطع في سماء الكنيسة الكاثوليكية، ستنرين طريقي المظلمة وتعيدين الرجاء الى قلبي المتوجع الذي اضعه بين يديك. منك انتظر النعمة التي اتوق اليها. فاطلبيها لي بواسطة يسوعك المصلوب، بحق تلك الساعات الرهيبة التي تعذب فيها قلبك الجميل، يوم رضيت خاضعة طائعة بالزواج من الذي اذاقك امرّ الآلام في حياتك. ولقد احببته بقداسة كلية جعلتك تبكين فاجعة موته بأسف عميق. اطلبيها لي بحق تلك التضحية العظيمة باولادك، عندما فضلت تقديمهم الى الاه قبل ان تدنسهم الخطايا. فما اشده ألما ً لقلب الام! بحق كل ما اردته من العذاب في الدير، بحق كل ما اشترك يسوع معك به لكي يطهرك باآلام، بحق جميع هذه المصائب والاوجاع، اطلبي لي النعمة التي اتوق اليها. 
ثلاث مرات ابانا والسلام والجد
الصلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الرابع
 
شفيعة الامور المستحيلة، قديسة القضايا اليائسة: تلك القاب جميلة مليئة بالرجاء المقدس للنفوس المعذبة، انها جديرة فيك، يا قديسة ريتا دي كاسيا الحبيبة انت التي تأتين الي ّ، في الشدائد والامور العسيرة من حياتي وانا مستسلم لليأس والموت، فتعدين خضرة الامل الى قلبي، بعد ان فقدتها من فرط العذاب. انني ارزح تحت ثقل الشدائد وتخيفني الحيرة فلا اجد لي معينا ً.
اليك التجئ، ايتها السيدة ريتا الحنونة، والثقة بمعونتك تملأ قلبي، واضع نفسي بين يديك وحدك فبقوة شفاعتك لدى عرش الاله، انتظر النعمة التي اطلبها. فأظهري، هذه المرة ايضا ً، مقدرتك ورأفتك، دعيني اعرف مع العارفين انك حقا ً ما ينادي بك الشعب: شفيعة الامور المستحيلة، قديسة القضايا اليائسة. 
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
صلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الخامس
 
يا عروسة يسوع الحبيبة، يا قديسة ريتا دي كاسيا، ها انا على قدميك من جديد، يدعوني اليك احسانك للنفوس المعذبة. انك ترين قلبي المسكين تسحقه مرائر الحياة، لا يضحك لي امل ولا رجاء ويسيطر الشك الأليم على عقلي، وان هوة اليأس المريعة تنفتح تحت قدمي. قولي لي، يا قديستي الحبيبة، ما علي ّ ان افعل في مثل هذه الحالة الرهيبة. انصحيني، لمن ألتجئ في هذه الساعة المفجعة من حياتي، اذا كنت حقا ً شفيعة الامور المستحيلة، فساعديني، اسرعي الى معةنتي، انني ضائع ضال! اتضرع اليك، انت التي عُرفت دوما ً بالرأفة والشفقة على المعذبين البائسين، فكيف لا تثير تعاستي شفقتك، اعرف انك كثيرة الحنان، يا قديسة ريتا، وهذا ما يجعلني اتعبد اليك بكل قلبي لكي تنالي لي بواسطة يسوع المسيح النعمة التي اطلبها منك بايمان حار.
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
صلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم السادس
 
يا قديسة ريتا الحبيبة، ان السماء تقسو علي وصلاتي لا تصل الى عرش الاله. اعرف ويا للأسف! ان خطاياي هي السبب الوحيد لهذا القصاص الكبير. لا اجد الشجاعة الكافية لكي التجئ الى يسوع بعد ان احتقرت رحمته ورأفته مرارا ً عديدة. أحس الان بعدالته الرهيبة. ان يده القت ثقلها علّي وانا شاعر انني لا استحق الغفران، لذلك ابكي بألم عميق حالتي البائسة. قولي لي، يا قديسة ريتا، هل استسلم لليأس؟ لا، ان يسوع منحني فيك شفيعة مقتدرة لكي يغفر لي عروسك السماوي بتوسلك جميع ذنوبي وخطاياي ويمنحني ارادة قوية لكي لا ارجع اليها. بهذه العزيمة الصلبة المتجلية على شفاهي وفي قلبي، اتوسل اليك، ايتا القديسة العجائبية، لكي تنالي من يسوع النعمة التي انا بحاجة ماسة اليها، في هذه الساعة التي اجد فيها نفسي تعبا ً، يائسا ً، وحيدا ً بلا معين. فيا قديسة ريتا، كلمة واحدة منك الى يسوع كافية لكي تفتح لي السماء باب رحمتها ومغفرتها. 
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
صلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم السابع
 
يا قديسة ريتا الكلية العذوبة، يا من قاسيت في حياتك امر العذاب والآلام، التفي اليّ بنظراتك الحنونة، انا التعب المتوجع. لتصل صلاتي، ولو تعبة باردة، الى قلبك الوديع فيرأف بي. ان ما تجلت به حياتك من احسان وحنان للقريب وكلام التعزية والنصح الذي لم تبخلي به ابدا ً هو ما يحملني اليك، خصوصا ً بعد ان صرت عظيمة في السماء واصبحت تدعين شفيعة الامور اليائسة. ان الميت نفسه يرجع الى الحياة امام قدرتك العجائبية ويبصر الاعمى ويستقيم الاعرج ويشفى المشلول وتتلاشى جميع امراض النفس والجسد، فابقى وحدي معذبا ً بعيدا ً عن شفاعتك، لا اريد، لا استطيع ان اعتقد ذلك. ان لي، انا ايضا ً، أملا ً وطيدا ً بحمايتك وشفاعتك امام العزة الالهية، وسترجع الراحة الى بالي والهدوء الى قلبي وستمنحني السماء النعمة التي اطلبها.
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
صلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم الثامن
 
ايتها الخطيبة البهية ليسوع المصلوب، عندما اراك جاثية تحت قدميه المقدستين وارى جبينك داميا ً من شوكة اكليله تزداد ثقتي وايماني انك حقا ً حبيبة يسوع فقد اختارك لتوخزي بشوكه وجعلك له بكليتك. فيا قديسة ريتا الحبيبة، لست على خطأ ان اضع ثقتي بك وارجو المعونة من يديك الحنونتين فستأتين الى مساعدتي في هذه الدقيقة العصيبة من حياتي. فيا ايتها القديسة العجائبية المقتدرة، اتوسل اليك ان تنالي لي من حبيبك يسوع النعمة التي اطلبها، فان عروسك السماوي لا يخيب لك املا ً ولا يرد لك مطلبا ً. فالنعم تأتي بشفاعتك واني لا ازال انتظر النعمة التي اطلبها.
ثلاث مرات ابانا والسلام والمجد
صلاة
 
   
 تساعية القديسة ريتا دي كاسيا الوغسطنية
 
 
 
اليوم التاسع
 
ايتها القديسة ريتا الحبيبة، ها انا في نهاية هذه التساعية المقدسة. واني اشعر بقلبي ينتعش لتوسله اليك في هذه الدقيقة العصيبة. ولي ملء الثقة انك ستنالين لي من يسوع الحبيب النعمة التي طلبتها. اني ارفع صوتي اليك طالباً منك الشفقة والرحمة. لا تدعيني ابتعد عنك قبل ان اتخلص من آلامي. فيا قديسة ريتا، انقذيني بحق الآلام التي قاسيتها في حياتك الزوجية وفي الدير، بحق الاحسان الذي فعلته نحو البائسين التعساء، بحق الحب الذي حملته نحو يسوع وامه العذراء مريم، بحق النعمة التي استحققتها بشوك اكليل المسيح، تعالي الى معونتي وانقذيني. انها الصرخة الاخيرة التي ارفعها اليك يا شفيعة الامور المستحيلة وقديسة القضايا اليائسة. إظهري بحقيقتك ونالي لي بشفاعتك النعمة التي اطلبها. فاني اتوب عن خطاياي واعد بعدم الرجوع اليها واتعهد بان أشهر وأذيع في كل مكان فعل رحمتك وشفاعتك شاكرا ً لك هذه النعمة السماوية التي نلتها بشفاعتك بواسطة سيدنا يسوع المسيح.
ثلاث مرات ابنان والسلام والمجد
صلاة
 
 
اتمنى من الجميع قرائتها لانها فعلا شفيعه المور المستعصيه والمستحيله وهذا رائي كل من طلب منها

غير متصل افيان

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4073
  • الجنس: أنثى
  • ما احبى مساكنك يارب
    • مشاهدة الملف الشخصي
مباركة جهودك اخت ليليان  الرب معك